يوجد 604 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

أستطلاع رأي >

من المسؤول برأيك عن قتل الايزديين في منطقة سنجار؟؟







النتائج
الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 11:50

حسم مناصب محافظة نينوى

أكد رئيس فريق الحوار لتشكيل إدارة محافظة نينوى، ان اختيار المحافظ ورئيس مجلس المحافظة ونائب رئيس المجلس سيتم اليوم الاربعاء.


وقال الشيخ محي الدين مزوري لـNNA، ومن المقرر ان يعقد اجتماع اليوم ويحدد المناصب الإدارية في محافظة نينوى.

واضاف :"سيبقى أسيل النجيفي محافظاً لنينوى وبشار حميد كيكي من القائمة الكوردية مرشح ليكون رئيس مجلس المحافظة والتركماني نورالدين نائب رئيس مجلس المحافظة".


وتابع مزوري، سيؤدي المحافظ اليمين القانوني ويختار نائباه يوم الاحد القادم.
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال ـ NNA/
ت: إبراهيم 

الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 11:47

رياض حجاب يدعم انشاء دولة كوردية في سورية

بعث رئيس الوزراء السوري المنشق رسالة إلى الجانب الكوردي يبارك فيها خطواته لإنشاء دولة كوردية في مناطق شمال شرق سورية.

ونشر إعلام غرب كوردستان رسالة تحمل توقيع رئيس الحكومة السورية الأسبق رياض حجاب، موجهة إلى رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي صالح مسلم يبارك فيها خطواته لإنشاء دولة كوردية في مناطق شمال شرق سورية، دعاياً إلى الاستفادة من تجربة إقليم كوردستان العراق وعلاقاته مع الغرب لتسريع إعلان الكيان الكوردي في سوريا.

وذكر حجاب في الرسالة، ان الاعتماد وفتح الباب مع واشنطن سيكون له أهمية في الملف الكوردي السوري، ولا سيما ان امريكا لن تخسراً شيئاً.



يذكر أن حجاب شغل مناصب رفيعة في سورية، حيث كان محافظاً لمدينة اللاذقية ثم وزيراً للزراعة قبل أن يصبح رئيساً لمجلس الوزراء مع بدء الأحداث، ليعلن بعدها  انشقاقه عن النظام بسبب ممارساته السلبية تجاه الشعب السوري، واعتماده الخيار الأمني لحل الأزمة التي أدت إلى قتل آلاف السوريين.
-----------------------------------------------------------------
إ: إبراهيم

nna

أربيل: شيرزاد شيخاني
وصل إلى أنقرة، أمس، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، وذلك في زيارة مفاجئة، لإجراء مباحثات مع رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، ورجحت مصادر كردية عراقية أن المباحثات «ستركز على أهم حدثين وتطورين تشهدهما المنطقة حاليا، هما انعقاد المؤتمر القومي الكردي بإقليم كردستان العراق، والثاني تطورات قضية الإدارة المستقلة بغرب كردستان السورية ».
وبحسب مصادر مطلعة فإن زيارة بارزاني تأتي من خلال دعوة حملها القنصل التركي الجديد المعين توا بإقليم كردستان محمد عاكف إنعام، ويتوقع أن يجتمع بارزاني في تركيا أولا بوزير الخارجية أحمد داود أوغلو، ثم برئيس الوزراء أردوغان، وستكون المباحثات الأساسية حول المؤتمر القومي المرتقب في إقليم كردستان، وكذلك الشأن السوري.

وفي ما يتعلق بالشأن السوري توقع مصدر قيادي كردي طلب عدم الكشف عن هويته، أن يتباحث نيجيرفان مع الجانب التركي حول المبادرة التي أطلقتها الحكومة التركية بشأن فتح عدد من معابرها الحدودية مع الجانب الكردي بسوريا، وقد تحاول تركيا إقناع رئيس حكومة الإقليم بفتح معبر فيشخابور المغلق منذ فترة طويلة أمام مواطني غرب كردستان، حيث يتوقع أن تفتح تركيا ثلاثة معابر مع الجانب الكردي بسوريا، ولكن معبر فيشخابور بإقليم كردستان يعتبر أهم منفذ حدودي لأكراد سوريا للإطلالة على العالم.

وحول المؤتمر القومي الكردي المزمع عقده في أربيل، قال المصدر، إن «تركيا اشترطت أن يتولى رئيس الإقليم مسعود بارزاني رئاسة المؤتمر القومي الكردي لكي تتمكن من تقديم دعمها له، ومن دون ذلك فإن تركيا لن تقبل بعقد المؤتمر الذي يتوقع أن يوحد الجهد والخطاب الكردي بالمرحلة القادمة». لكن الدكتور فائق كولبي رئيس حزب الحل الديمقراطي السابق وهو الجناح العراقي لحزب العمال الكردستاني أكد لـ«الشرق الأوسط» أن القوى الكردية المشاركة بالمؤتمر لا تمانع أن تناط رئاسة المؤتمر برئيس الإقليم مسعود بارزاني، لكن بشرط أن تكون الرئاسة دورية وليست دائمة. وقال كولبي: «هذا نظام موجود ومتبع بكل دول العالم، واليوم حتى قيادة الأحزاب أصبحت بصورة دورية وبصيغة المشاركة للحيلولة دون تفرد أحد بالقرار السياسي، ونحن لا مانع لدينا بمنظومة حزب العمال الكردستاني سواء PKK أو PEJAK أو PYD أو الحل الديمقراطي بانتخاب رئيس الإقليم مسعود بارزاني لقيادة المؤتمر القومي بالمرحلة القادمة، لكن يجب ضمان عدم احتكاره لهذا المنصب إلى الأبد».

وبسؤاله حول وجود ضغوطات إيرانية لإفشال المؤتمر قال كولبي: «طبعا إيران ستبذل كامل جهودها لعرقلة عقد هذا المؤتمر، وهي حاولت منذ البداية أن تستحوذ على المقاليد فيه وفرض أجندتها عليه، لكنها لم تنجح، ثم حاولت بث الفرقة بين الأطراف المشاركة وتأجيج الخلافات بينها ولكنها فشلت أيضا، حيث تم احتواء مشكلة مشاركة حزب بيجاك وأعيد المقعد المخصص له، على العموم إذا كانت الأطراف الكردية برمتها متفقة على توحيد الجهد، فلا أحد يستطيع أن يفرقهم». وأشار السياسي الكردي إلى أن «هذا المؤتمر هو مؤتمر قومي مهم جدا، سيشارك فيه أكثر من 500 من الشخصيات الكردية من مختلف أنحاء العالم، وستكون لقراراته الأثر البالغ لتحديد مسار القضية الكردية بأجزاء كردستان الأربعة، وسيكون هناك مرجع سياسي موحد، وبتحقيق هذه المرجعية السياسية الموحدة ولن يبقى أي مبرر لكي يقال إن لكل جزء من كردستان خصوصيته، فخلال هذا المؤتمر ستتوحد الإرادة الكردية وسيكون المؤتمر هو المرجع للقرارات الكردية».
الشرق الاوسط

بغداد: «الشرق الأوسط»
اعترف عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين والمطلوب الأول حاليا للسلطات العراقية، لأول مرة بوجود تحالف بين تنظيم القاعدة والبعثيين، في وقت أعلن فيه ما وصفه بمواصلة الجهاد ضد من سماهم «حلف الشر والرذيلة، حلف الغزاة البغاة الجناة».
وقال الدوري، الذي يتزعم حاليا «جيش رجال الطريقة النقشبندية»، وهو الفرع الصوفي لتنظيم «دولة العراق الإسلامية»، في خطاب له أمس بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانقلاب 17 يوليو (تموز) عام 1968، إن «الشعب العراقي فقد أكثر من مليوني شهيد، منهم أكثر من مائة وخمسين ألف شهيد من حزب البعث قربانا على طريق دحر الغزاة وطردهم وتحرير العراق وتطهير أرضه التي دنسها الغزاة المعتدون». وأضاف أن «انتصارنا على حلف الغزاة الطغاة البغاة مشهود وبين، انتصرنا، وسحقت أميركا في أهم ميادين المنازلة، وهي الميدان العسكري وشواهده كثيرة: هروبهم من العراق وتسليمه إلى إيران، هروبهم في الميدان الاقتصادي الذي ما زال يترنح ويهدد بالانهيار، هروبهم في الميدان السياسي».

ودعا الدوري إلى عدم مهاجمة القوات المسلحة معتبرا أنهم «جزء من جيش العراق الوطني العظيم، وأن العاملين في أمن واستخبارات وشرطة حكومة العملاء والخونة هم جزء عزيز من أجهزة الأمن الوطني والقومي إلا ما أدخله الصفويون العملاء من ميليشيات وجواسيس وخونة وطائفيين صفويين في صفوف هذه القوات». وحذر الدوري من «التعرض العشوائي لمنتسبي الجيش والشرطة، وهم يؤدون واجبهم الوطني في السيطرات وفي الدوريات، وفي ملاحقة الإرهاب الحقيقي الذي يقتل العراقيين على الهوية». وقال «اعلموا أن ما يجري اليوم من قتل على الهوية للعسكريين والمدنيين هو من فعل الميليشيات الصفوية حصرا، ولا أعتقد أن (القاعدة) ومقاتليها الحقيقيين لهم فيها يد، وإنما يستخدم اسم القاعدة للتغطية على الجرائم البشعة، ومع ذلك فإنني أقول لقيادة (القاعدة) في العراق وهم إخوتنا في الجهاد شرط أن يستهدفوا أعداء العراق وشعبه فقط، وأن يجاهدوا من أجل تحرير العراق فقط».

وفي تطور لافت، اعترف الدوري لأول مرة أيضا بخطأ القيادة العراقية السابقة على عهد صدام حسين في غزو الكويت، قائلا إن تلك القيادة «ارتكبت آنذاك تلك الهفوة التاريخية التي أوقفت المسيرة التحررية التقدمية لثورة تموز التي بنت عليها الأمة الآمال العريضة في تحرير فلسطين وتحرير الأمة وتوحدها ثم بناء مستقبلها وحضارتها».

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «المجرم عزة الدوري هو المطلوب الأول للقضاء العراقي نظرا لما ارتكبه هو وحزبه من جرائم ضد الشعب العراقي، لكننا نقول إنه جرى تضخيمه إعلاميا بشكل لا يستحقه»، معتبرا أنه «يصدر البيانات تلو البيانات في المناسبات الخاصة بحزبه ويتغزل في الجرائم التي ترتكب ضد الشعب العراقي من قبل تنظيم القاعدة وكل الحلف الإجرامي ضد العراقيين جميعا»، مشيرا إلى أن «الدوري مطلوب، وهو موضع متابعة من قبل أجهزتنا، ولكن لا يوجد تشخيص لمكانه الحقيقي، لكنه يحاول أن يعمل تغطية من خلال البيانات التي يصدرها والتي تتلقفها وسائل الإعلام بشكل يدعو أحيانا إلى الريبة». وأكد أن «من حق أي جهة التشكيك في صحة وجوده وبياناته، لأنه لا يوجد أي دليل مادي على وجوده ما عدا الإنترنت، مع أننا لا يهمنا أن يكون موجودا أو غير موجود، لأن صفحة الدوري وحزبه قد طويت من قبل العراقيين على الرغم من الهجمة البربرية التي تشن ضد الشعب العراقي وهو مدرك لحقيقتها ويتصدى لها بكل شجاعة». واعتبر معن أن «العراق الآن في حالة حرب طاحنة مع الإرهاب العالمي والذي يمثله تنظيم القاعدة، فضلا عن أننا جزء من منظومة إقليمية، وهي الآن تواجه مشاكل حقيقية في المقدمة منها ما يجري في سوريا».

 

السومرية نيوز/ نينوى
صوت مجلس محافظة نينوى، الأربعاء، على اختيار مرشح قائمة التعايش والتآخي بشار حميد لمنصب رئيس مجلس المحافظة، فيما منح منصب نائب رئيس المجلس لمرشح كتلة متحدون نور الدين يونس.

بغداد/ الملف نيوز: اصدر مجلس المفوضين في اقليم كردستان العراق، الثلاثاء، قراراً حدد فيه عدد مقاعد مجالس محافظات الاقليم ومقاعد المكونات بالاضافة الى تحديد مقاعد النساء، فيما خصص 28 مقعدا للنساء في السليمانية واربيل ودهوك.

 

وقسم القرار الذي تسلمت "الملف نيوز"، نسخة منه المقاعد على احزاب الاقليم والاقليات، حيث يبلغ عدد مقاعد محافظة السليمانية "32 مقعدا، خصص عشرة مقاعد منها للنساء ومقعد واحد للكلدانين الاشوريين"، فيما خصص تسعة مقاعد من مقاعد اربيل الـ 30 الى النساء، وثلاثة مقاعد للتركمان ومقعدان للكلدان السريان الاشوريين".

 

اما محافظة دهوك التي لها 30 مقعداً، فقد خصص تسعة مقاعد منها للنساء ومقعدان للكلدان السريان الاشوريين ومقعد واحد للارمن".

 

يذكر أن توزيع المقاعد جاء استناداً الى لاحكام قانون المحافظات لأقليم كردستان العراق رقم(3) لسنة 2009،وقانون انتخاب مجالس المحافظات والاقضية والنواحي لأقليم كردستان العراق رقم(4) لسنة 2009 المعدل، والبيانات الصادرة من وزارة التخطيط والجهاز المركزي للأحصاء المتضمنة تقديرات سكان العراق على مستوى المحافظة والقضاء والناحية لسنة 2012.

 

وستجرى انتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان العراق في الـ 21 من ايلول المقبل.

 

كركوك/ المسلة: طالب حزب توركن ايلي احد الاحزاب التركمانية في كركوك، الثلاثاء، بتخصيص 10% من مواقع السلطتين التنفيذية والتشريعية في إقليم كردستان العراق وان يتم انصاف المكون التركماني في التعديل المقترح لدستور إقليم كردستان العراق.

وقال بيان صادر عن رئيس حزب توركمن ايلي صاري كهية "يجب انصاف التركمان في التعديل المقترح لدستور اقليم كوردستان عبر تخصيص نسبة 10% في السلطتين التشريعية والتنفيذية في الاقليم اضافة الى تخصيص نسبة 30% من المقاعد للتركمان في مجلس محافظة اربيل".

وطالب كهية في البيان الذي تلقت "المسلّة " نسخة منه اقليم كوردستان العراق بـ"تطبيق مبدأ الشراكة في ادارة الاقليم باعتبار ان المنتمين للمكون التركماني يشكلون القومية الثانية من حيث النسبة السكانية بعد المكون الكردي".

البيان أكد بأن "الظروف الراهنة تستوجب التوصل الى عقد اتفاقية تركمانية كردية تتجاوز حدودها الاقليم لتشمل العراق والمنطقة عموماً ".

وأشار الى ان "المكون التركماني لم ينل حتى اليوم كامل حقوقه القومية الشرعية في اقليم كوردستان رغم اعترافهم باقليم كوردستان العراق ضمن الحدود الادارية التي حددها الدستور العراقي وما زالوا يلاقون صعوبات التمتع بالجزء اليسير من الحقوق التي منحت لهم هناك والتي من الممكن ازالتها باتباع الوسائل السلمية والديموقراطية".

شفق نيوز/ اعلن ائتلاف "النهضة" الذي يقوده محافظ نينوى المنتهية ولايته اثيل النجيفي، الثلاثاء، تحالفه مع قائمة التاخي والتعايش التي يقودها الكورد، وذلك قبل يوم من عقد الجلسة الاولى لمجلس محافظة نينوى.

altواعلن النجيفي امس الاثنين عن توصل ائتلافه إلى اتفاق مبدئي مع قائمة التعايش والتآخي الكوردية تتضمن توزيع المناصب المحلية الرفيع بينهما.

وكانت القائمة الكوردية قد حلت أولا في الانتخابات برصيد 11 مقعدا من اصل ‏‏39، تلته قائمة "متحدون" بزعامة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ونالت 8 مقاعد وائتلاف ‏الوفاء لنينوى بزعامة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك 4 مقاعد وائتلاف نينوى الموحدة نال 3 مقاعد.‏

وجاء اعلان التحالف بين النهضة والكورد في اطار مؤتمر صحفي حضرته "شفق نيوز" فضلا عن اعلان الاتفاق حيال المناصب.

وحضر الاعلان اعضاء من الكتلتين وجاء فيه ان "النهضة" حصدت منصب المحافظ والنائب الثاني للمحافظ اضافة الى منصب نائب رئيس مجلس محافظة نينوى.

ونالت التاخي والتعايش منصب رئيس مجلس المحافظة والنائب الاول للمحافظ، بحسب الاتفاق.

واعلن كوتا الشبك والمسيحيين انضمامهمم لتحالف التاخي والتعايش والنهضة.

ومن المقرر عقد الجلسة الاولى لمحافظة نينوى يوم غد الاربعاء

الى ذلك، دعا ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي في محافظة نينوى لاقامة تظاهرة ليوم غد الاربعاء مقابل مجلس محافظة نينوى.

ودعا الناشطون الى رفض اعطاء ولاية ثانية للنجيفي لتولي منصب المحافظ، وتتزامن التظاهرة بنفس الوقت الذي من المقرر عقد الجلسة الاولى لمجلس محافظة نينوى التي دعا اليها النجيفي.

ويذكر ان اجراءات امنية مشددة يشهدها محيط مجلس محافظة نينوى منذ الساعات الاولى ليوم الثلاثاء تحسبا الى تظاهرة او خرق امني يفشل جلسته الاولى ليوم غد الاربعاء.

ق ط/ م ج

الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 11:26

بيان المجلس الوطني الكردي في سوريا‎

بيـــــــــان الى الرأي الســـــوري

في صبيحة يــــوم 30/7/3013 وفـي عملية إرهابية جبـــانة اغتيــــل الأخ المناضل

عيسى حسو القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الدبلوماسية والخارجية لحزب الاتحاد الديمقراطي ( p-y-d )وذلك بتفخيخ سيارته مما أودى بحياته. إن هذا العمل الإرهابي يعتبر ظاهرة وسابقة خطيرة على مجتمعنا الذي لم يألف أبداً على مثل هذه الأعمال الوحشية التي ستترك آثاراً وتداعياتٍ سلبية على الحراك السلمي الجماهيري وعلى السلم الأهلي في المنطقة. إن المجلس الوطني الكردي في سوريا في الوقت الذي يدين فيه ويستنكر بأشدِّ العبارات هذا العمل، يدعو ويناشد كافة القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية والثقافية وجميع قوى الثورة والمعارضة الوقوفَ وقفة جادة ومسؤولة لإدانة هذا العمل الإرهابي وتعزيز وحدة الصف من أجل خدمة الثورة السورية التي تسعى إلى إقامة النظام الديمقراطي في سوريا.

كما نتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الشهيد والأخوة في حركة المجتمع الديمقراطي tev-dem) ) متمنيين لهم الصبر والســـــلوان وللفقيد واســــع الـرحمة.

- الخزي والعار للإرهابيين والقتلة !.

-عاش نضال شعبنا الكردي من أجل حقوقه القومية والديمقراطية .

قامشلو 30/07/2013

المجلس الوطني الكردي في سوريا

 

جامعة يونشوبنك

السويد

سأحاول في هذا المقال تقديم عرض موجز لفلسفة تحليل الخطاب (اللغة) لقرائي الكرام وسأتجنب الجانب النظري قدر المستطاع من خلال منحهم امثلة حية من الواقع الإجتماعي مقارنا ومقاربا ما لدينا بما لدى الأخر المختلف عنا.

ولكن قبل الدخول في صلب الموضوع علينا تقديم تعريف موجز لما نعنيه بالخطاب وما نستند إليه عند تحليله. وتحليل الخطاب اليوم مدرسة قائمة بذاتها يدرس في أمهات الجامعات وتمنح في درسه مئات الشهادات الرفيعة وتستخدمه العلوم الإجتماعية برمتها وبدأ يأخذ مداه في العلوم الأخرى منها الطب ومدارس التمريض والإقتصاد والعلوم الطبيعة بإختلافها.

ما هو علم تحليل الخطاب

لنبدأ اولا بالخطاب وما نعنيه عند ذكرنا له. الخطاب مادته الأساسية اللغة إلا أنه أبعد من اللغة بالمفهوم العام لأنه يشمل أي رمز يستخدمه البشر لغرض إيصال معلومة او رسالة ما. وهنا ندخل في مضمار ليس اللغة فقط بل اللباس والحركات والإيماءات والإشارات وكل الرموز من أزياء رجال الدين والعسكر وغيرهم، والأولياء والقديسين والرموز الدينية والعلمانية والصور المتحركة والثابتة والتماثيل والإيقونات والمزارات وغيرها كثير. كل هذه جزء لا يتجزء من الخطاب.

كيف نحلل الخطاب؟

هناك مدارس عدة ولكاتب السطور باع متواضع فيها ولكن أهمها طرا هي التي تستند إلى فلسفة سقراط وتركيزها على نظريته الداعية إلى فرز الممارسة عن الألفاظ (الخطاب). هذه النظرية طورها كثيرا ماركس في فلسفته التي ينتقد فيها سطوة المؤسسات بكافة أشكالها والبون الشاسع بين ألفاظها وممارساتها ونحن مدينون له كثيرا في هذا.

ومن الفلاسفة الكبار الأخرين يأتي هورخيمر وهبرماس وفوكو الذين منحونا الوسائل النظرية والعملية لتحليل الخطاب وعليهم يستند اليوم علماء الخطاب لتحليل المؤسسات بكافة أشكالها – أي تفسيرها لنا كما هي حقيقتها الإجتماعية وليس كما يريد اصحاب السطوة فيها ان نراها.

علم الخطاب والدراسات الدينية

بدأت دراسات تحليل الخطاب تدخل في بعض العلوم الدينية ولو ببطء وإستحياء والسبب واضح. الفلسفة عدوة الدين كمؤسسة لأنها تعري المسيطرين عليه – أي رجال الدين – وتظهرهم اولا كأناس عاديين رغم الخطاب والألفاظ الكثيفة التي يغطون أنفسهم بها – لباس خاص رموز محددة ازياء مزركشة أثناء الطقوس وغيرها كثير – وثانيا كأناس همهم إستغلال الأخر من نفس الدين والمذهب لا سيما ألأدنى منهم مرتبة أي أتباعهم – من خلال تلقينهم الفاظا محددة ينتقونها بعناية فائقة ويركزون عليها دون غيرها من النصوص كي توائم توجهاتهم المؤسساتية البحتة، وثالثا منح ما لديهم من الفاظ وخطاب مكانة اسمى في السماء والأرض مما لدى الأخر المختلف عنهم دينا او مذهبا.

وكل فرقة او مذهب في أي دين يبني مؤسسته على الفاظ محددة اغلبها دوغماتية – أي لا يهم إن فهمها مرددوها. المهم إيمانهم المطلق بها وترديدها كدفاع عن مؤسستهم. وكل فرقة او مذهب من أي دين كان تبْني نفسها على شكل هرم او مثلث تضع على قمته رجل – وليس إمراءة على الأقل حتى الأن في ألأديان والمذاهب الرئسة– تمنحه مقدرات فوق الطبيعة وهالة من القداسة والمكانة يفتقدها كل من حوله او أبعد منه ضمن نطاق المؤسسة.

وتبدأ الطبقات بالظهور. فالقابع على قمة الهرم له زيه الخاص وعلامات فارقة وكل طبقة لها علامة فارقة تميزهاعن الأخرى حتى نصل إلى عامة الناس الذين لا تميز لهم ويجري تلقينهم منذ الصغر خطابيا ولفظيا لتميز فرقتهم ومذهبهم عن الأخرين.

وتدعو هذه الفرق والمذاهب لفظيا وخطابيا إلى المساواة ولكن هذه كذبة كبيرة لأن اكثر ما تخشاه المؤسسة الدينية – حتى الأن – هو المساواة مثلا السماواة بين الرجل والمراءة في إعتلاء المراكز العليا في الهرم وتخشى النظام المدني الحديث لا بل ترى فيه خطورة على وجودها فتحاربه ولكنها في نهاية المطاف تنصاع صاغرة امام قوانينه. أنظر مثلا كيف ان الكثير من المؤسسات الدينية في اوربا منها الكبيرة جدا بدأت تنهار امام ضغط المؤسسة المدنية التي تساوي اليوم بين مثليي الجنس وغيرهم وهناك أمثلة كثيرة أخرى لا مجال لذكرها، أترك شأنها لقرائي الكرام.

ما هو دور علم الخطاب

علماء الخطاب يقولون ان لهم رسالة في هذه الأرض شأنهم شأن الأنبياء والرسل ولكنهم بالطبع يرفضون رفضا قاطعا إضفاء صبغة القداسة والمكانة الإجتماعية او الدينية او غيرها لهم. تركيزهم علمي أكاديمي اولا، اي يقدمون نظريات تستند إلى فلاسفة اللغة من امثال ويتكنشتاين وأوستن وهاليدي وغيرهم ويزاوجونها بأفكار ونظريات فلاسفة الخطاب وعلاقتها مع الإيديولوجيا والفكر والثقافة.

فهم عكس غيرهم من العلماء لا يقفون عند الجانب النظري (الألفاظ مثلا) الذي كما يقول ماركس لا يساوي شيئا ما لم نتحقق بالدليل الدامغ كيفية ممارسته على أرض الواقع. اي إن رددت مؤسسة دينية او غيرها نصوصا جميلة جدا لا يجوز ان نصدقها بل نمتحن اعمالها وممارساتها تجريبيا على أرض الواقع.

نتائج مذهلة

ما نحصل عليه من خلال ابحاث تحليل الخطاب شيء مذهل. والذهول هنا مفاده ان اغلبنا إن لم يكن كلنا مخدعون لأننا نقيس أنفسنا حسب الفاظنا وخطابنا الذي تُلقننا اياه المؤسسة منذ الصغر، فنرى ان ما لدينا من خلال الفاظنا وليس اعمالنا وممارساتنا انه افضل واقدس وأسمى مما لدى الأخر وهذا ليس صحيح.

والطامة الكبرى اننا لا نقيس أنفسنا وننظر إليها حسب الفاظنا بل نستخدم الفاظنا وخطابنا وتعابيرنا للحكم على دين ومذهب وثقافة الأخر، اي اننا نضع أنفسنا من خلال الفاظنا كقضاة (ديان) كي نحكم على الأخرين المختلفين عنا.

وتظهر للعلن الفاظ غريبة وعجيبة تطعن بالأخر وتدينه وتظهر ان ما لديه اقل قداسة وأقل سموا واقل إنسانية مما لدينا. أنظر مثلا الصراع اللفظي بين الأديان حيث كل واحد منها يرى ما لديه هوالطريق إلى السماء وما لدى الأخر الطريق إلى الجهة الأخرى.

ولا يقتصر الأمر على الأديان بل يتعداه إلى المذاهب والفرق ضمن الدين الواحد. فكل مذهب يطور الفاظا محددة تستند إلى نصوص يراها مقدسة يتم إنتقاؤها بعناية فائقة – عدة أسطر من الاف السطور – للبرهنة ان المذهب والفرقة قويمة وسليمة وأقرب إلى السماء من غيرها.

والمذهب كما الدين اساسه تفسير لفظي بشري له أناس يحددون صحة وخطأ هذه الألفاظ والتعابير وله خبراء يحددون الرمز والصورة والتماثيل التي يجب ان تدخل ضمن الطقوس والعبادة والتي لا يجوز، وغيرها من الأمور. والناس – أتباع المذهب او الدين – تتبع الألفاظ غالبا دون تمحيص او إمتحان او مناقشة لأن المؤسسة الدينية مؤسسة شمولية غايتها التلقين ولا تقبل النقاش لأنها تعتقد أنها تستقي مكانتها من السماء ولو انها تمشي على الأرض شأنها شأن سائر البشر.

علم الخطاب واللاهوت المسيحي

قراءاتي الأخيرة لما يكتبه بعض اللاهوتين الكبار كانت مفرحة حقا لأنني رأيت تاثيرا نسبيا للفلسفة لا سيما فلسفة الخطاب الحديثة لفوكو وهبرماس وهورخيمر فيها رغم ان العلماء هؤلاء لا يشيرون مباشرة إليهم.

حسب إطلاعي هناك اليوم أربعة لاهوتيين كبار يحاولون فهم الدين والمذهب والفكر النير من خلال هذه الدراسات. في الإسلام – ومع الأسف – ذهبت محاولاتي حتى الأن ادراج الرياح في الدعوة إلى إدخال علم تحليل الخطاب الحديث في الفقه الإسلامي.

وبين علماء اللاهوت الأربعة الكبار يحتل البطريرك لويس روفائيل مكانة بارزة لا بل هو العَلم والشعلة التي تقود مسار الكنيسة الجامعة في هذا المضمار ولنا فخر كبير ان يكون بين ابناء شعبنا الواحد من إرتقى إلى هذه المكانة. العلماء الثلاثة الأخرون هم: فرنسو انو ولويجي سبيوني وسمير خليلو واندريه دو هالو.

فلسفة تحليل الخطاب للبطريرك لويس روفائيل

في الحقيقة هذا الموضوع لا يمكن إيجازه في سطر او سطرين اوحتى مقال او مقالين. إنه اوسع من ذلك بكثير ولكن كي أختصر لقرائي الكرام أقول إن بطريركنا المحبوب ادخل في الدرسات اللاهوتية فلسفة خاصة مفادها اننا لا يجوز ان ننظر إلى او نحكم على ثقافة الأخر (الثقافة تشمل الدين أيضا) من خلال خطابنا والفاظنا وتعابيرنا. والبطريرك لويس روفائيل في نظري عالم خطاب من الطراز الأول لأنه لا يكتفي ببناء نظريته الخاصة بل يمارسها على أرض الواقع يوميا من خلال كتاباته وأعماله لا سيما نظرته إلى الأخر المختلف مذهبا ودينا.

هذا بالطبع لا ينفي وجود خلافات فكرية اكاديمية وعلمية بين كاتب السطور والبطريرك لا سيما في مسألة العلاقة مع مؤسسة الكنيسة الغربية وممارساتها والفاظها وخطابها الذي فرضته علينا بإستخدام العنف المفرط أحيانا كثيرة، العنف الذي الذي يرتقى إلى جريمة تاريخية كبيرة، وكذلك مسألة النظرة إلى تراث ولغة واداب وثقافة وليتورجيا كنيستنا المشرقية المجيدة حيث لا ألتقي مع نظرته في هذا الشأن.

كنيستنا المشرقية ضحية الألفاظ

كنيستنا المشرقية المجيدة المقدسة الرسولية الجامعة كانت ولا زال فرعها الباقي على مذهب الأجداد من اكثر ضحايا الألفاظ في التاريخ الكنسي برمته. كنيستنا هُرطقت وجرى تكفير اتباعها ليس لأنها اقل إيمانا والتزاما بالإنجيل من غيرها – حاشى لأن العكس صحيح – بل لأن الأخرين حكموا عليها لا سيما الغربيون من اللاتين من خلال الفاظهم وخطابهم وتعابيرهم وليس إنجيلهم لأنه ذات الإنجيل لدى كل الأطراف.

فكانت كنيسة المشرق ولا زالت هدفا للحملات التبشرية التي تخلل بعضها عنف فظيع في كثير من المناطق وصارت ثقافتها وادبها ولغتها وليتورجيتها وكتاباتها الكنيسة هدفا للطمس والحرق والعدوان تم فيها عنوة تغير وتبديل الفاظها وخطابها بالفاظ وخطاب أجنبي دخيل.

"من انا كي ادين مثليي الجنس"

هذا ليس قولي. هذا قول اطلقه مؤخرا البابا فرنسيس (رابط 1) الذي صار يدهش العالم كل يوم لأنه يحاول الخروج من القالب الخطابي الذي يحكم على ثقافة الأخر المختلف عنه دينا ومذهبا وجنسا وميلا جنسيا وغيره من خلال الألفاظ والتعابير الخاصة بنا. هذا القول سيدشن مرحلة جديدة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية الجامعة كما كانت ممارساته وأقواله الأخرى لا سيما موقفه من ان الخلاص ليس حكرا ابدا على الكاثوليك او المسيحيين بل يرافق كل شخص يمارس اعمالا صالحة.

هذا القول معناه ليس من حقي ان ادين الأخر لأن نصوصه تقول كذا وليس من حقي ان ادين الأخر لأن نصوصي تقول كذا. علم الخطاب يقول ان الإستشهاد بنص معين دون غيره معناه انني افرض هذا المنحى على الأخر لأنه يوائم تطلعاتي المؤسساتية والنفعية والشخصية وإلا لما إقتبسته ولفضلت نصا أخر عليه. بعبارة أخرى ليس من حقي ان أستخدم الفاظي للحكم على ثقافة الأخر وليس من حقي ان أستدل على مكانتي في الأرض وفي السماء بالإستناد إلى الفاظي بل إلى ممارساتي واعمالي على أرض الواقع.

أين اوصلني علم الخطاب

أغلب كتاباتي من مقالات وأبحاث وكتب وغيرها تعني بعلم تحليل الخطاب. إنه علم شيق لأنه يزواج بين النظرية والتطبيق. النظرية باطلة إن لم نستدل عليها من خلال الممارسة. والخطاب والألفاظ، كانت مقدسة لدى أصحابها ام لا، عديمة الجدوى في غياب واقعها الإجتماعي.

فكريا وفلسفيا انا أنظر إلى الدنيا إي الواقع الإجتماعي لا سيما ثقافة الأخر – دينه او مذهبه اوثقافته – ليس من خلال ألفاظي او خطابي بل من خلال إقامة جسر متين للتقارب المبني على مبادلة الإحترام والنظرة والمكانة من كافة الأوجه سماوية ارضية إنسانية قدسية او غيرها. وصار هذا الموقف الفكري جزءا من فلسفتي في الحياة وجزءا من فلسفتي كأكاديمي.

فلسفتي في الحياة هي ان ما لدي من دين او مذهب او فكر او كتاب مقدس (خطاب) او عرق – اي كل ما لدي بإختلافه او إلتقائه مع الأخر– سليم ومقدس وإنساني وإلهي وغيره بنفس الدرجة التي لما لدى الأخر كائن من كان. ولهذا انا أنظر كمسيحي مشرقي إلى ما لدى أخي وشقيقي المسلم او الإيزيدي او الهندوسي او البوذي او غيره بنفس المستوى الأخلاقي والإنساني وغيره لما لدي.

وقد جلب لي هذا الموقف الفكري مشاكل وهجومات من المذهبيين والطائفيين والراديكاليين والمغالين في التطرف من كل الأطراف الذين ينظرون إلى ان ما لديهم هو الحقيقة المطلقة والقداسة بذاتها وما لدى الأخر ليس اقل شأنا بل لا يعتد به وبأصحابه.

شخصيا انا لا أعير اي أهمية لهم لأنني لا أرى ان من واجبي جعلهم سعداء كي يغدقوا علي المديح الذي انا لست بحاجة إليه على الإطلاق. علينا اولا ان نتحدى ما لدينا ونضعه امام المجهر ونفلشه من ناحية الأخلاق الإنسانية التي تجعلنا كلنا في نفس المستوى من حيث القيمة الإنسانية. هذا ما يحاول ان يعلمنا إياه علم الخطاب الذي لا أرى انه لا يعارض كثيرا عقيدتي كمسيحي مشرقي.

رابط 1

http://www.bbc.co.uk/news/world-europe-23489702

http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2013/07/130729_pope_gay_people.shtml

 

لا أعلم لماذا أختارني صديقي الذي يعمل في أحدى القنوات الفضائية وهو يتسأل بطريقته الاعلامية ناقلاً عن أشخاص لم يذكر أسماءهم، يتسألون عن سبب أختيار الدكتور نوفل أبو رغيف الشاب المهاب لادارة السينما والمسرح؟ بعد الجدل الذي حصل حولَ المسرحية الالمانية. على الرغم من أنني لست قريباً من الادارة العليا التي أتخذت القرار، الا أنني أعلم أنه يعرف جيداً قربي من الدكتور نوفل، فأجبتهُ بسؤال أستنكاري، وهل سبب الاعتراض كونه شاب أم لانه مهاب؟ وهل تعلم ياصديقي أن سبب نجاح أبرز العظماء والفلاسفة والمفكرين والقادة والاداريين في العالم هم الشباب والقائمة تطول..وهل أطلع المتسألون على التحولات الكبيرة التي أحدثها الدكتور نوفل أبو رغيف في المشهد الثقافي العراقي وهو يطرح أنموذجاً جديدياً في الادارة الثقافية، لم تشهدها المؤسسة الثقافية منذ عقود على مدار خارطة الثقافة العراقية، التي تجاوزها الدكتور الى المشهد الثقافي العربي عبر مشروعه الذي وضع أسسه في دار الشؤون الثقافية العامة التي حولها الى ورشة ثقافية تعمل على رعاية ودعم الطاقات المنتجة للثقافة وفق آليات جديدة، أعتمدة المنهجية والعلمية وترسيخ تقاليد ثقافية لم يألفها المشهد الثقافي العراقي، مثل حفل توقيع الكتاب الذي أصبح عرفاً ثقافياً أنتشرَ في كل المؤسسات الثقافية والاكاديمية العراقية، بعدَ أن كرسته دار الشؤون الثقافية العامة وكانت اول من يحتفل به في العراق بعد التغيير، والتحول الذي شهدته الدار، وفي توليفه ابداعية تجمع بين صناعة المعرفة المتمثلة بطباعة الكتاب، وماشهدهُ من تغيير على المستوى الفني والمعرفي بين الفعل الثقافي المشتمل على الندوات والمؤتمرات والمنتديات التي تم تأسيسها مثل – المقهى الثقافي – الذي يمثل حلقة وصل مع كل انواع الثقافي كالتشكيل والمسرح والسينما والرواية والقصة القصيرة والموسيقى والرؤية النقدية ، و- منتدى جسور – الذي يمثل حلقة تواصل بين المؤسسة الثقافية والمؤسسات الاكاديمية والتربوية والاعلامية والاجتماعية وهي تسلط الضوء على التحولات التي ظهرت في المشهد الثقافي والسياسي بعد التحول الديمقراطي الذي شهدهُ العراق، لتعالج وتناقش أشكاليات ظهرت حديثاً لم تكن موجوده في الثقافة العراقية سابقاً، مثل أزمة أدباء الداخل وادباء الخارج او ازمة الهوية الثقافية او ازمة السينما العراقية بعد التحول الديمقراطي او التجديد في المسرح العربي، والخطاب السياسي وتأثيرهُ في صناعة الخبر، والتكنلوجيا في الفن ((الادب التفاعلي أنموذجاً)) والرواية العراقية في مرحلة مابعد التغيير، والمناهج الدراسية وتنمية مهرات التفكير رؤية نقدية، والمرأة والمتغيرات السياسية ((الواقع والتحولات))...؟، وهذا التغيير لمسه الجميع متحدث عنه المنصفون من كبار المثقفين والادباء والاكاديميين العراقيين عبرَ شاشات التلفاز او في مقالاتهم المنشورة في الصحف العربية والعراقية مثل مقالات المفكر العراقي عبد الحسين شعبان والروائي جمعة اللامي والمخرج الكبير قاسم حول والشاعر جواد الحطاب والقاص والمسرحي شوقي كريم والكاتب خضير ميري والروائي حميد المختار والشاعر منذر عبد الحر والناقد المسرحي د. رياض موسى سكران والفنان د. رياض شهيد والروائي المغترب حميد حياوي وعباس داخل حسن والشاعر د. فائز الشرع ود. أثير محمد شهاب ود. سافرة ناجي ...، وهي أسماء راكزة في المشهد الثقافي العراقي ، ولعل السلاسل الطويلة التي أعتمدها الدار في أختيار ما أصدرَ عنها من مطبوعات تمثل النتاج الثقافي للعراق الجديد وهي تخص نوع المطبوع وفق أكاديمي ثقافي. وأنا اتسأل الم تكن مسابقة دار الشؤون الابداعية التي شملت كل حقوق الادب من شعر وقصة قصيرة ورواية ونقد ومسرح وادب الاطفال ودراسات فلسفية وأنثربولوجية وقد أبتدء العمل بها منذُ مجيء الدكتور نوفل ابو رغيف لتمثل نوعاً من الحراك الثقافي الذي يكسر الجمود ويحفز الراكد منه، والدكتور حريص على ان تخرج هذه المسابقة من الاطار المحلي ويجعل منها مسابقة دولية، وليس أخيراً النجاح الكبير الذي حققهُ معرض بغداد الدولي للكتاب بدورته الاولى والثانية وهو يقام رسمياً لاول مرة في العراق، ويكسر كل الرهانات التي كانت تتحدث عن عدم أمكانية أقامة مثل هذا الحدث في العراق في هذا الظرف، بل سعت الى أفشاله من خلال محاولة منع دور النشر الدولية والعربية، أما بالتخويف من الوضع الامني، أو بالرشوة التي قدمتها الى دور النشر بشرط عدم مجيئها الى العراق، فكان الدور الكبير للدكتور نوفل أبو رغيف في اقناع دور النشر المرموقة التوجه الى العراق وشرح الواقع الجديد الذي يشهدهُ من خلال الندوات والامسيات التي اقامها في معارض الكتاب التي شاركت فيها دار الشؤون لاول مره بعد التغيير: مثل معرض لندن وفرانكفورت وباريس والشارقة وبيروت والقاهرة...سبباً رئيسياً في النجاح الذي حققهُ المعرض في دورته الاولى اضافة الى الادارة والتنظيم والاتفاقات التي تم عقدها بين هذه الدور والمؤسسات العراقية، والاقبال الكبير من قبل مستهلكي الثقافة والمعرفة وهذا النجاح كان حافزاً لبقية الدور للمشاركة في المعرض بدورته الثانية على الرغم من وجود معارض بالتوقيت مثل معرض ابو ظبي أو معرض طهران الدولي، وقد وضع هذا المعرض اسم العراق ضمن القائمة الدولية الخاصة بمعارض الكتاب التي يصدرها اتحاد الناشرين الدوليين فضلاً عن دورهُ المحوري في تقديم الوجه الثقافي لبغداد عاصمة الثقافة العربية أذ قادَ ركب الاعلام الذي قدمَ تلك المناسبة المهمة والمنجز الوطني والدولي الكبير بكل اتقان واخلاص وتضحية وكان خير لسان لبغداد الثقافة، الا تكفي كل هذه الانجازات لتكون سبباً حقيقياً في ختيار الدكتور نوفل أبو رغيف لمعالجة الاخطاء والمشاكل التي تعاني منها مؤسسة السينما والمسرح منذُ أكثر من عشر سنوات، على الرغم من أنه لم يكن راغباً بهذه المهمة ولكن تم تكليفه بهذا العمل الوطني الثقافي نظراً للحاجة التي اولتها الظروف وثقة الوزارة بقدرته على تجاوز الازمة التي مرت بها دائرة السينما والمسرح، وأعتقد أن النجاحات التي ذكرتها كانت هي السبب الاول في اختيارهُ، وأنا أتسأل لماذا تخشى بعض المؤسسات الثقافية الصفراء من نجاح الدكتور نوفل ابو رغيف وهو يمثل نجاحاً للثقافة العراقية، واين كان اصحاب المقالات المدفوعة الثمن يخبئون اقلامهم حينما كانت هذه المؤسسة تدار من اشخاص لم تكن لهم علاقة بالثقافة وليس بالسينما والمسرح و يملكون من الماضي ما يعف اللسان عن ذكره، وكل امتيازاتهم انهم جاءوا في المحاصصة السياسية، وأين كانت اقلامهم مختبئه والفساد ينخر هذه المؤسسة.

بعد الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، الأستاذ (صالح مسلم) إلى جمهورية تركيا، والتي دامت يومين، نقلت على أثرها وكالة أنباء الصينية (شينخوا) في اليوم الجمعة المصادف للسادس والعشرون من يوليو تصريحاً مقتضباً لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، حذر فيه الشعب الكوردي في غربي كوردستان (سوريا) "من أي تحرك أحادي الجانب لإقامة كيان سياسي كوردي في شمال سوريا" إن كلام أردوغان هذا، المغلف باستعلاء عثمانية اعتاد عليه الأتراك ولم يتحرروا منه. لكنه بحد ذاته ليس تهديداً للحزب المذكور، ولا للكورد في غربي كوردستان، بل أنه دعوة على الطريقة التركية إلى الشعب الكوردي في غربي كوردستان، للتعاون والتواصل بينهما في قادم الأيام، حول ما يجري في سوريا بصورة عامة، وفي غربي كوردستان بصورة خاصة. والأيام القريبة التي مرت، كانت حبلى بالأحداث وفاجأت المراقبين، حين رأوا تغييراً كبيراً في سياسة تركيا فيما يخص الأزمة السورية، حيث أن وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو الذي امتنع في السابق عن استقبال (صالح مسلم) وقيادات حزب الاتحاد الديمقراطي المعروف اختصاراً ب"P Y D قدم بنفسه هذه المرة، دعوة رسمية له لزيارة تركيا، رغم أنه لم یلتقی به شخصیاً، لكن ضيف تركيا الجديد، خلال اليومين اللذين أمضاهما في أنقرة، التقى بكبار المسئولين الأتراك. وأن المتتبع لیومیات الثورة السورية، يعلم جيداً، أن هذه الدعوة لم تأتی من فراغ، أو من أجل سواد عيون (صالح مسلم)، بل جاءت بعد إحداث المتغيرات الجوهرية، التي جرت على أرض غربی کوردستان، ورأت ترکیا على أثرها، قوة الحزب الرادعة، والشعبية الکبیرة التي يتمتع بها بين الشعب الكوردی في غربي كوردستان، هذه هی التي جعلت من ترکیا و وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو أن تعید حساباتها من جديد فی الأزمة السورية فيما يخص الكورد منها، ویقدم الوزير بنفسه دعوة رسمية لرئيس الحزب المذكور (صالح مسلم) بزيارة تركيا زيارة رسمية لإجراء المحادثات السياسية مع مسئوليها، وهذه البادرة تؤكد لنا من جديد، أنها لا توجد في السياسة محرمات، ولا عداوات دائمة ولا صداقات دائمة، بل هناك المصالح دائمة. ومصلحة تركيا اليوم، هي أن تستمع لصوت العقل، وتمد يدها بصدق وإخلاص إلى الشعب الكوردي في جميع أرجاء كوردستان المجزأة، لحل القضية الكوردية التي تستنزف تركيا والبلدان الأخرى التي تحتل أجزاءً من كوردستان مادياً وبشرياً منذ زمن ليس بقريب. بعد أن كسرت تركيا حليفة أمريكا والغرب في المنطقة الحاجز النفسي الذي كان يخوفها من حزب الاتحاد الديمقراطي،نأمل أن نرى في القريب العاجل أيضاً، تغيراً جذرياً في موقف ولايات المتحدة الأمريكية التي رفضت قبل أسابيع استقبال وفداً من المعارضة السورية الذي كان يضم في صفوفه ممثلين عن الأحزاب الكوردستانية في غربي كوردستان، وتقبل بالأمر الواقع، كما قبلته في جنوبي كوردستان، حيث أن العلاقة الوطيدة و التعاون المثمر سائداً بين الجانبين، من أجل ترسيخ الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط. باستثناء المؤامرة القذرة التي حيكت سنة (1975) ضد الشعب الكوردي وثورته، التي كان عرابها آنذاك وزير خارجيتها الثعلب الماكر هنري كيسنجر، والتي انتهت فصولها الدنيئة في مؤتمر أوبك، مؤتمر الخسة والنذالة، الذي انعقد في حينه في جمهورية الجزائر في عهد المقبور هواري بومدين، حين تعانقا تحت منصته المجرمان صدام حسين و محمد رضا پهلوي. إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن طرفاً في تمزيق الوطن الكوردي بعد الحرب العالمية الأولى، ولا تتحمل وزراً كما الدول الغربية الاستعمارية، وعلى رئسها بريطانيا وفرنسا اللتين كانت لهما اليد الطولى في تخطيط وتنفيذ جريمة العصر النكراء ضد الشعب الكوردي العريق، والذي على أثره تم إلغاء دوره الحيوي على الخارطة السياسية على مدى قرن من الزمن، واليوم حيث تمر البشرية بانعطافة كبيرة، نرى أن البشائر بدأت تلوح في الأفق لهذا الشعب الجريح، الذي خرج للتو من عنق الزجاجة لكي يعود وبقوة على الساحة الدولية، ويشغل موقعه المتميز بين الشعوب والدول،الذي حرم منه على مدى سنون طوال، حين أصبح ضحية القطبين – الذي أصبح إحداهما الوريث الشرعي لدور بريطانيا العظمى في العالم- وحربهما الباردة، والتي خسرت أبانها البشرية من الأرواح أضعاف ما تخسرها في الحروب التقليدية. لكن بجهود ومثابرة العقلاء من الجانبين، انتهت تلك الفصول الدامية من تاريخ البشرية، وحل بينهما قوة العقل والمنطق، محل العنجهية والتعصب الأعمى، وحل التنافس الشريف محل العداء والبغضاء. وكذلك تركيا، عليها أن تتعلم الدرس من هؤلاء جيداً، و تعي أن سياسة أيام الحرب الباردة الهوجاء، لم تعد تُقبل في العالم، ولم تعد أيضاً الطفل المدلل للغرب، كما كانت أبان الحرب الباردة، ولم تعد الجناح الجنوبي لحلف الناتو في مواجهة إمبراطورية الشر، كما كان يسمى الاتحاد السوفيتي من قبل أمريكا والغرب أيام الحرب الباردة. فعلى السيد أردوغان، أن يتحلى بشجاعة گورباچوف، الذي غير وجه التاريخ، وينقذ بلده وكوردستان من دوامة العداء و الحرب العبثية، التي بدأها أتاتورك والأتاتوركية ضد الشعب الكوردي في عموم كوردستان، الفرصة مواتية لرئيس حزب العدالة والتنمية، عليه أن لا يخشى أحداً من الذين لا يريدون خيراً للشعبين التركي والكوردي، ويرمي خلفه تركة الماضي المحزم، وينظر إلى الأمام بتفاؤل، ويبدأ مهمته بجدية وشجاعة لإحلال السلام والصداقة بين الشعبين، ولا يستمع لأصوات النشاز المرتفعة من غرفة دنيز بايكال الحمراء؟؟؟ وغيره من الأتراك الذين لا ينامون إلا على لعق دماء الكورد البريئة. ما على أردوغان إلا أن يتقدم بثبات وجرئه، ويمد يده نحو اليد الممدودة له من خلف قضبان سجن امرالي بصدق وإخلاص، للانتهاء من هذه الفصول الدرامية، من تاريخ المنطقة الدامي، التي لسعت نيرانها الجميع، ونال منها الكورد حصة الأسد.

يعلم السياسيون الكورد جيداً، أن حل قضيتهم في شمالي كوردستان على يد أردغان، سيحل لهم بدون قتال قضاياهم المستعصية في أرجاء كوردستان الأخرى، لأن سبب عدم حلها لحد الآن هي تركيا الأتاتوركية. على سبيل المثال وليس الحصر، إن القضاء على جمهورية كوردستان بقيادة قاضي محمد سنة (1946) كان بإيعاز من تركيا لأمريكا والغرب، وعن طريقهم لشاه إيران اللعين محمد رضا. وكذلك إفشال المفاوضات التي جرت سنة (1984) بين سكرتير العام للاتحاد الوطني الكوردستاني السيد جلال الطالباني، وحكومة البعث في العراق برئاسة الديكتاتور صدام حسين، والتي انسحبت منها الحكومة العراقية كانت بضغط من تركيا أيضاً. لكن التاريخ قد تغير الآن، والأعمال الدموية التي كانت ترتكبها تركيا ضد الشعب الكوردي وقياداتها التي علقتهم على أعواد المشانق في العقود الماضية دون أن تدان في المحافل الدولية، لكنها لم تستطع ارتكاب مثل هذه المجازر ضد القيادات الكوردية الآن، وخير دليل الزعيم الكوردستاني (عبد الله أوجلان) بعد أن خطفوه بعملية قرصنة دنيئة قذرة شاركت فيها مخابرات عدة دول...، ومن ثم حكم عليه في تركيا بالإعدام، إلا أن الأتراك لم يستطيعوا أن يقدموا على تنفيذ الحكم قط، كما فعلوا مع قادة الكورد في الماضي، لماذا، لأن التاريخ كما أسلفنا قد تغير، ولم تعد باستطاعة تركيا مسك العصا من النصف، وما عليها، إلا أن تستمع لصوت العقل، والاعتراف بالأمر الواقع الموجود على الأرض،إلا وهو الجلوس مع ممثلي الشعب الكوردي لإنهاء استمرار إراقة الدماء البريئة على أرض كوردستان الطاهرة.

حكمة عظيمة (لامرؤ القيس) قالها شعراً:

الحرب أول ما تكون فتيةً تسعى بزينتها لكل جهولِ حتى إذا استعرت وشب ضرامها عادت عجوزاً غير ذات خليلِ شمطاء جزت رأسها وتنكرتْ مكروهة للشمّ و التقبيلِ .

ماركسي مستقل

اكرر شكري وامتناني الكبيرين لكل من شارك في الحوار حول موضوعي - النضال بمقابل!، حول تقاعد -الأنصار الشيوعيين- في العراق- ، ولكثرة الحوارات المتعلقة بالموضوع كتبت توضيحا بجوانب عدة بمثابة رد على معظمها وأتمنى انه تعرضت من خلاله على جميع المداخلات .

- توقيت نشر الموضوع:
نعم اتفق تماما انه هناك أمور أهم بكثير من موضوع - الرواتب التقاعدية - تمس حياة عمال وكادحي وعموم المجتمع في العراق وعموم المنطقة، ولابد أن نخصص معظم طاقاتنا بشكل أساسي لها، ونعمل جميعا من اجل تقوية دور التيار اليساري والديمقراطي بمختلف فصائله محليا وإقليميا في نضاله الدؤوب من اجل دولة مدنية ديمقراطية تسودها العدالة الاجتماعية ومواجهة قوى الاستبداد والفساد والظلام، دون إهمال بعض النواقص والسلبيات والأخطاء الموجودة في حركتنا اليسارية التي لابد من الحوار البناء حولها.
قبل أيام شارك الرفيق العزيز -فلاح حاجم- في حوار على موضوع قدير للزميل والرفيق العزيز -زكي رضا- من خلال تعليق حول رواتب الأنصار الشيوعيين في العراق، أثنيت على تعليقه وأعجبت به في الفيسبوك، تطور الحوار حول الموضوع وشارك فيه العشرات، مما اضطرت إلى التوسع في الموضوع وكتابة ملاحظاتي التي نشرتها في موضوع منفصل لكي أوضح رؤيتي في الحوار الذي جرى، وقد سبق ان طرحتها في حوارات شخصية مع الكثير من الرفاق الأعزاء ومنذ سنوات.


- الجانب القانوني-الحقوقي للموضوع:
معظم الرفاق المؤيدين لمنح الرواتب التقاعدية ينطلقون من الجانب العاطفي، التضحيات، الشرعية الثورية ولم يتطرقوا إلى الأساس الحقوقي والقانوني وفق القوانين الدولية و مواثيق حقوق الإنسان لمنحهم الرواتب التقاعدية، كجزء من قرارات للقوى المشتركة في - العملية السياسية بعد الاحتلال - لمنح رواتب تقاعدية وامتيازات أخرى الى منتسبي- مقاتلي- بيشمركة مجموعة معينة من الأحزاب العراقية المعارضة للنظام السابق، اطلعت على بعض الدراسات القانونية الدولية المتعلقة بالدول التي أسقطت حكوماتها الدكتاتورية ومرت بمرحلة - العدالة الانتقالية - مثل ألمانيا،الأرجنتين، كوبا، شيلي ...... وإجراءات تعويض المتضررين من السياسيات القمعية، وجدت إن التعويض تم حسب الضرر والانتهاكات التي حصلت للمواطنين بغض النظر عن الانتماء السياسي والتنظيمي، ولم تمنح إي تعويضات او رواتب بشكل جماعي للذين ناضلوا ضد هذه الأنظمة الدكتاتورية مقابل معارضتهم وفق الانتماء الحزبي والسياسي.
الملايين من الجماهير العراقية تضررت من سياسات النظام البعثي المقبور ووقفت وناضلت وانتفضت ضده دون أن تكون منتمية لأي حزب سياسي، وتعرضت إلى كافة أنواع القمع والتنكيل ومختلف أنواع الاضطهاد والاستغلال، ولابد أن يكون نضالنا وعملنا موجها نحو تعويض كل من تضرر من تلك السياسات، وان نعمل من اجل نظام ضمان اجتماعي-اقتصادي يضمن حياة كل محتاج في العراق.


- الجانب المبدئي للموضوع:
دققت في تجارب المقاومة والثورات اليسارية وكذلك موقف قوى اليسار من التعويضات بعد التغييرات الثورية التي جرت في العالم ومنها بعض بلدان العالم العربي، ولم أجد حالة سابقة منحت فيها رواتب تقاعدية بشكل جماعي مقابل نضال وتضحيات مقاتلي ومناضلي الأحزاب اليسارية والتقدمية، وكان موقفها جميعها يتجسد في ان ضمان حياة وتعويض الضرر الملحق بأعضائها جراء نضالهم لابد يكون جزءا من منظومة وحل عام عادل لجميع المواطنين على صعيد المجتمع، ومنها رفاقنا الشيوعيين واليساريين في تونس ومصر، وبالتالي يكون لرفاقنا الأعزاء في حركة الأنصار الشيوعيين العراقيين الموجودين داخل العراق وحتى في الدول الغربية - السبق اليساري- عربيا ودوليا في الحصول على رواتب تقاعدية بشكل جماعي لمعظم أعضائهم مقابل فترة نضالهم الطوعي في فترة الكفاح المسلح!، في وقت يعاني معظم عمال وكادحي العراق من اللامساواة و الفقر والفاقة وتردي الخدمات وانعدام آي أنواع الضمان الاجتماعي-الاقتصادي، إضافة إلى استلام مجموعة كبيرة من القيادات اليسارية السابقة والحالية والمقربين منهم في العراق وإقليم كردستان رواتب تقاعدية عالية جدا وبألوف الدولارات بدرجة وزير، وكيل وزير, مدير عام، وكيل مدير عام، رتب عسكرية كبيرة...... الخ والصحافة الكردية الحرة تنشر بشكل دوري هكذا أمور ولم يكذبها احد!.
لا اعلم اين الحقانية المبدئية في ان جميع الأنصار الشيوعيين يحق لهم استلام راتب تقاعدي، في حين ان معظم العمال والكادحين الذين اضطهدوا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا من قبل الحكومات المتعاقبة، يعملون الان 10-15 ساعة يوميا لكي يعيشوا حد الكفاف وحين يمرضون ويعجزون ليس هناك اي راتب تقاعدي أو أي نوع من ضمان المناسب لهم!. نضالنا الشيوعي فخر لنا وليس امتيازا فرديا او حزبيا فوق الجماهير، وحقوقنا كمناضلين من اجل التحرر والعدالة الاجتماعية هي مع وجزء من حقوق العمال والكادحين ولابد ان نناضل جماعيا من اجل تحقيقها وفرضها على الحكومات.


- ثقافة الميلشيات المنتصرة!:
الذي يسود العراق وإقليم كردستان هو سلطة ألأحزاب الإسلامية والقومية -المنتصرة!- ورسختها بقوة ميليشياتها- بأسمائها المختلفة- ومعظم هذه الأحزاب ليس لها توجهات مدنية عصرية ومعادية طبقيا لمصالح للعمال والكادحين، ولا تعمل من اجل دولة مواطنة تستند إلى القانون المؤسسات وبل تجهض وتقف ضد اي توجه نحو ذلك، وتؤمن إن ما سيطرت عليه من مؤسسات الدولة وميزانيتها هو ملك لها وتحاول بأقصى ما يمكنها السيطرة على المناصب والامتيازات الكبيرة و نهب المال العام وتوزيعه على قياداتها، أعضائها، حلفائها، وعموم المقربين منهم، ويبرر ذلك وفق مفهوم - الشرعية الثورية- المستند إلى - نضالهم وتضحياتهم!- الكبيرة ضد النظام البعثي الفاشي، واعتقد ان ثقافة - الميلشيات المنتصرة- انعكست على كافة مفاصل المجتمع العراقي والوعي المجتمعي، وكانت احد أسباب الرئيسية في انعدام الأمن والخدمات وشيوع الفساد والاستبداد والعنف وتقوية التعصب الديني والقومي والطائفي.
الأحزاب الاستبدادية والفاسدة الحاكمة في بغداد واربيل تروج لهذه الثقافة وتعممها بكل الطرق، وهي احد أسس إدامة سلطتهم القذرة والكالحة، السؤال هنا هل نكون جزءا من هذه الثقافة ولو بحدودها الدنيا؟ أم نقف ضدها ونفضحها؟ وأستغرب من موقف بعض الرفاق الشيوعيين الذين يطالبون بالمساواة ونفس -الحقوق! - التي حصل عليها منتسبي- مقاتلي الأحزاب الإسلامية والقومية الفاسدة المسيطرة على مقاليد الحكم في العراق وإقليم كردستان، انه بصراحة تناقض صارخ مع الدولة المدنية الديمقراطية التي ننادي بها، و هو نهب منظم وفج للمال العام لترسيخ السلطة وللكسب السياسي والحزبي وشراء الولاءات من قبل الأحزاب والقيادات الحاكمة في العراق!.


- الشفافية والجانب الاقتصادي للموضوع:
معظم الرواتب التقاعدية للأنصار الشيوعيين تدفع من ما يسمى ب - حكومة إقليم كردستان- وهي تحالف هش بين حزبين كرديين فاسدين ومستبدين، بدعم من مجموعة أحزاب ذيلية تابعة لهم، ومعروفين على الصعيد الكردستاني والعراقي والعالمي بالفساد الكبير ونهب المال العام والتركيز على المصالح الحزبية والشخصية والعشائرية، وتفتقد هذه الحكومة إلى أي شكل من أشكال مقومات - الحكومة الرشيدة العادلة -.
من خلال معلوماتي والتعليقات حول الموضوع، هذه الرواتب التقاعدية محصورة ب بيشمركة- مقاتلي مجموعة محدودة من الأحزاب الكردية والعراقية ، وعملية التسجيل والتقييم مشبوه وتفتقد إلى الشفافية والعدل، ومنحت الأحزاب الكردية الحاكمة هذه الرواتب لمواطنين لم يكونوا يوما ما معارضين او حملوا السلاح، بل عدد كبير منهم من مرتزقة وعملاء النظام البعثي لكسب ولائهم السياسي، واستغلت أيضا من قبل بعض القيادات لترسيخ مكانتها بإعطاء مؤيدهم وحتى أقربائهم رتب عسكرية ورواتب عالية!، كما لم يعطى هذا الحق للكثير من الذين اختلفوا فكريا وسياسيا واستقالوا من تلك الاحزاب، واعتقد ان هكذا رواتب مهما كانت قيمتها تفتقد إلى النزاهة والعدل والشفافية هي إساءة كبيرة للأنصار الشيوعيين وتاريخهم المجيد بدلا أن تكون تكريما وتعويضا لهم.
كماركسيين نعلم أهمية الاقتصاد وربط مجموعة كبيرة من المناضلين الشيوعيين اقتصاديا بهكذا حكومة فاسدة - علاقة الأجير برب العمل - من الممكن أن تنعكس بشكل كبير على المواقف سياسيا وشخصيا الآن وفي المستقبل.


- عنوان الموضوع ( النضال بمقابل.....):
اعتقد انه يطابق ما يطرحه الرفاق المؤيدين في ضرورة منح حقوق مختلفة ومنها الرواتب التقاعدية للأنصار الشيوعيين مقابل نضالهم وتضحياتهم الكبيرة التي لا يستطيع أي منصف إنكارها، واعتقد انه عنوان سياسي واضح يعكس قضية واقعية، ولا يعني الارتزاق باي شكل من الإشكال، وأنا متأكد ان كل من التحق بحركة الأنصار الشيوعية العظيمة لم يكن يوما ما يفكر بمقابل مادي او معنوي وكان هدفهم الرئيسي عالم عادل وافضل لنا جميعا، ولكن المطالبة الآن بحقوق و باستلام راتب وامتيازات أخرى بشكل جماعي على اساس الانتماء السياسي مقابل نضال طوعي في حزب يساري في فترات معينة، أسوة بالأحزاب القومية والإسلامية، واعتبارها -حق طبيعي- سيعني طلب مقابل لذلك النضال.


- الخلاف سياسي:
القضية التي اطرحها موقف سياسي واضح من قضية معينة واعتبر استلام الأنصار الشيوعيين الرواتب التقاعدية قبل استحداث نظام اجتماعي- اقتصادي عادل يعوض جميع المواطنين المتضررين من الاستبداد والعنف و يضمن حياة جميع المحتاجين في المجتمع امرأ خاطئا، ومن الطبيعي أن تكون هناك اختلاف وجهات نظر في قضايا معينة ، ولم أخون أو أهين أو انتقص من احد بشكل شخصي وقبول واستلام الرفاق للرواتب التقاعدية لا يقلل من مكانتهم الشيوعية ودورهم وتاريخهم النضالي المشرف، ويؤسفني كثيرا العبارات الحادة التي استخدمت من عدد قليل من المتداخلين سواء من أيدوا طرحي او اختلفوا معي وخاصة على الفيسبوك.
لا ينفي هذا الاختلاف الصغير، اتفاقي الكبير في الكثير من الأمور مع رفيقاتي ورفاقي الأعزاء في الحزب الشيوعي العراقي ورابطة الأنصار الشيوعيين، وافتخر بانتمائي التنظيمي للحزب الشيوعي العراقي وعملي مع الأنصار الشيوعيين في ثمانينات القرن المنصرم، واعتبرهم من احد أنزه وأفضل القوى السياسية في العراق ولي أمل ايجابي كبير بدورهم ونضالهم مع قوى اليسارية والتقدمية الأخرى، وأكن لهم ولنضالهم المتفاني كل التقدير والاحترام.


- البديل:
تعويضات مناسبة وعادلة لتعويض جميع عوائل الشهداء والمفقودين، السجناء السياسيين والمتعرضين للتعذيب وكافة انواع العنف الجسدي والنفسي، الجرحى والمعوقين، المفصولين،....الخ من خلال نظام اقتصادي-اجتماعي لرعاية وتعويض كافة المتضررين نتيجة الوضع السياسي في العراق وسياسات أنظمة الحكم الدكتاتورية التي تعاقبت على حكم العراق، او جراء الاحتلال و الحرب الأهلية والعنف والإرهاب بعد 2003.... الخ بغض النظر عن انتمائهم السياسي او الحزبي او المنحدر القومي والديني، وكذلك نظام عام وعادل لضمان حياة المحتاجين والمعوزين والفقراء والعجزة، وكما أشرت العراق دولة غنية جدا وتنفيذ هكذا مشروع ليس بالأمر صعب، واعتقد انه الحل والبديل الشيوعي الأمثل لتعويض الجميع من خلاله بما فيهم أنصار ومناضلي الحركة الشيوعية المتضررين نتيجة لنضالهم القدير.

- الجانب الشخصي:
لم استلم وارفض استلام أي امتياز مادي مقابل عملي السياسي الطوعي السابق او الحالي في المجالات التنظيمية او العسكرية او الإعلامية، الاعتقال والتعذيب والمطاردة الذي تعرضت إليه نتيجة لذلك... الخ، وارفض التعامل مع اي جهة لها دور في انتهاك حقوق الإنسان والفساد، وكشيوعي اعتبر النضال ضد طغم الفساد والاستبداد في العراق وإقليم كردستان من احد مهماتي الرئيسية.

الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 11:16

صراع في أروقة الحزب .. !!- محمد الحسن

أن وجود زعيم الحزب على هرم السلطة , لا يبرر تواجد المفسد والفاشل في المواقع التنفيذية والتشريعية المهمة .. ليس ممنوع على أعضاء حزب الرئيس أن يتسنموا تلك المواقع , إنما حريٌ بهم أن يدفعوا بأصحاب الخبرات والكفاءات لإنجاح تجربتهم التي ساقها لهم القدر , ولعلها لا تتكرر .

ترشحت أنباء تشير إلى معرفة عدة جهات وشخصيات ” بسلسلة عمليات إرهابية تستهدف العاصمة ومدن أخرى , ومن تلك العمليات هروب السجناء " , وعلى رأس تلك الجهات جهاز المخابرات العراقي . ليس غريباً أن يحصل رجل المخابرات على تلك المعلومات , فهي متاحة لأبسط مواطن عراقي , وما راوية (صاحب الكشك) لحادثة أقتحام السجون , إلا تعرية لكل المؤسسات الأمنية العاملة في الدولة العراقية !!

المتتبع لمجريات الأحداث في المنطقة , وتحديداً الشأن السوري , وأنعكاساته على الوضع الأمني العراقي يُدرك إن ما يحصل من تردي وشلل أصاب المؤسسة الأمنية ما هو إلا شيء طبيعي جداً , ولا يقع ضمن الصراع الطائفي أو السياسي الذي يروّج له من أعلى المستويات في الحكومة .. وبناءً على تلك المعطيات , صار من البديهي أن تعمل الدوائر المعنية بمهنية عالية وتضع خطط أستباقية للقضاء على تلك المخططات الإرهابية الرامية لديمومة أزمات المنطقة برمتها .

ما حصل , ويحصل ,هو إرتداد في السلوك الأمني ( لدرجة غياب الشعور بوجود دولة قادرة على حماية نفسها ) . طالما تعكزت الحكومة على مبررات صارت مضحكة , يظهر من خلالها أن المعنيين تخبطوا بين أمرين لا ثالث لهما , الأول : هو عدم فهمهم لواجبات الحكومة تجاه البلد والشعب .. والثاني : أعتمادهم على سياسة التجهيل المتعمد للجمهور وتغييب دور الوعي الشعبي في تقييم الإداء للحصول على مكاسب أنتخابية , الأمر الذي يجعل الديمقراطية في خطر كبير .

طريقة التسويف تلك تبدو متعمدة في أحيان كثيرة , بالمقابل لا يعقل أن يسعى رئس السلطة إلى أفشال تجربته التي تحدد مستقبله السياسي . مع وجود أشخاص ينتمون لحزب السلطة يُفترض أن يبذلوا الكثير في طريق حفظ الأمن , بيد أنهم فشلوا في الواجب .. هناك سببين لذلك الفشل , الأول : أن الحاكم لا يعلم بما يجري ويستند بذلك على تقارير كاذبة أوهمه بها قادة الملف الأمني (عدنان الأسدي و حسن السنيد), وذلك لأنعدام المهنية والكفاءة وتسليم الميدان لأشخاص منتفعين لا يدينون بالولاء للعراق الجديد .

الثاني : أن هناك سعي من قبل قيادات الحزب الحاكم لإفشال رئيس الحكومة , نتيجة لوجود خلافات بين كبار قادة الحزب , سيما أن هناك معلومات تفيد بصعود كفة الغريم التقليدي للمالكي (علي الأديب) داخل الأوساط الحزبية , ويبدو أن الأديب نجح في إقناع الحزب بضرورة إبعاد المالكي الذي تسبب لهم بأزمات خانقة قد تطيح بنظرية (الحزب الواحد) .

لا مجال للشك في مرحلة التقهقر التي يمر بها حزب السلطة , ونتيجة لغياب الدور المؤسساتي وربط كل شيء برجالات الحزب , فأن التأثير سيشمل جميع مفاصل الدولة .. لذا وجب على الكتل السياسية (مجتمعة ) اللجوء للمكاشفة والمصارحة والتأسيس لواقع جديد , وعلى الحزب القبول بهذا الواقع وعدم التعطيل تحت ذريعة "الشرعية" , فليس أقدس من الدماء المهدورة .

في صبيحة 30.07.2013 قامت آلة الغدر بإرتكاب جريمتها النكراء, بإغتيالها للشهيد عيسى حسو,ألعضو المؤسس لحزب

الإتحاد الديمُقراطي و عضو ديوان مجلس غربي كوردستان و كان عضو في اللجنة العامة للعلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكوردية العليا و رُغم تعرض الشهيد للإعتقال لمراةٍ عدة على يد أجهزة النظام الديكتاتوري في دمشق إلا أن ذلك لم تنال من عزيمته للإستمرار في النضال من أجل شعبه, الأمر الذي لم يرق للنظام و عملائه فكانت جريمة الإغتيال يوم أمس حيث إستشهد من خلالها المناضل عيسى حسو ليلتحق بقافلة شهداء غربي كوردستان و سوريا ليُنير بشهادته درب النضال من أجل الحرية إسوةً ببقية الشهداء.

إننا في حركة التغيير الديمقراطي الكوردي في سوريا, في الوقت الذي نُدين فيه هذا العمل الإرهابي و الجبان , ندعوا كافة أبناء شعبنا

إلى الإلتفاف حول دماء شهداءنا الأبرار و الإستمرار في النضال من أجل تحقيق الهدف الذي أستشهدوا من أجله و ليكن مثل هذه الجرائم الدافع لنا للإستمرار, و بقوة من أجل تحقيق حُرية شعبنا و تحقيق طموحاته في الحرية و العيش الكريم إسوة ببقية شعوب المعمورة

ألخُزي و العار للقتلة و الإرهابيين

الخلود للشهيد عيسى حسو و كافة شُهداء الحرية

النصر لقضيتنا العادلة

اللجنة القيادية في حركة التغيير الديمقراطي الكوردي في سوريا

31.07.2013

بيان
اتحاد تنسيقيات شباب الكرد يدين العمل الإرهابي الجبان باغتيال الشهيد عيسى حسو, حيثُ تلقى اتحاد تنسيقيات شباب الكرد بألم كبير نبأ العمل الإرهابي الذي تعرض له العضو القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي عيسى حسو في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم 30-7-2013 بلغم ناسف وضع أسفل سيارته، فأودت بحياته .
اتحاد تنسيقات شباب الكردإذ يعزي أسرة ورفاق الشهيدأبوفرهاد، فإنها تدين بشدة هذا العمل الإرهابي الخسيس والجبان الذي قام به هؤلاء الغادرون الآثمون، ملوثو الأيدي الذين استهدفوا المناطق الكردية ومناطق التواجد الكردي بشكل واضح، وهو ما يخدم النظام، وذلك في الوقت الذي تشدد آلة النظام قبضتها على العدد من مدننا السورية، واهجرأهلها، ويدعو الاتحاد إلى رص الصف الكردي، وتجاوز دواعي الخلاف الكردي/ الكردي الذي أشرنا إليه، في الأشهرالماضية، وعلى نحوأوضح في الأسابيع الأخيرة، لأننا نؤكد أن المرحلة المقبلة جد حساسة، وجد خطيرة، وإن مخطط إبادة شعبنا وتهجيره بات رهن التنفيذ أمام أعين العالم كله. كما يدعو الاتحاد جميع ابناء شعبنا "إلى الحيطة والحذر، والوقوف في وجه مخططات تفريغ مناطقنا الخلودلشهداء الثورة السورية ومنهم شهداؤنا الكرد العارلليدالآثمة التي اغتالت الشهيد القيادي عيسى حسو أسكنه الله في جنان الخلد
النصرللثورة
31 - 7 - 2013
اتحاد تنسيقيات شباب الكرد

استفاقت مدينة القامشلي اليوم على جريمة نكراء باغتيال المناضل عيسى حسو القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وعضو الهيئة الكردية العليا.

إننا في الجبهة الوطنية الموحدة رغم الخلافات القائمة بيننا وبين حزب الاتحاد الديمقراطي وانتقادنا المستمر لسياساتهم ونهجهم الاقصائي في المنطقة.

ندين وبشده هذا العمل الجبان الذي استهدف احد اقطاب العمل السياسي في الجزيرة السورية ونعزي الشعب الكوردي بفقدان المناضل عيسى حسو والذي قضى مدة طويلة في سجون النظام

وكان احد ابرز الشخصيات الداعية الى السلم الأهلي والعيش المشترك بين جميع مكونات الشعب السوري.

ونستنكر الجريمة السياسية بكافة أشكالها وصورها وندعوا أبناء شعبنا العربي والكوردي الى الحذر وعدم الانجرار وراء بوادر الفتن التي لايزال النظام يشعلها بين حين وأخر.


الجبهة الوطنية الموحدة

30-7-2013

الأربعاء, 31 تموز/يوليو 2013 11:12

د آلان كيكاني - وخزات

هم الثوار ضد الأسد ونظامه ونحن الخونة المتعاونون معه! ما أسرع ما تتغير الموازين لدى الأعراب وما أعجل ما تتبدل أهواؤهم وميولهم. في منتصف ثمانينات القرن الماضي جمعونا، نحن طلبة الإعدادية في تل أبيض، وأخذونا إلى قرية بعيدة قيل أن المحافظ سيزورها ليفتتح فيها مدرسة إبتدائية في ذكرى ميلاد حزب البعث، ومهمتنا هي أن نهتف بحياة الحزب والقائد ساعة وصول المحافظ. وكان لا بد من التمرين والتدريب على إلقاء الشعارات قبيل حلول الضيف الكبير، فصففَنا وجهاء الأعراب في المنطقة ومتعلموها من كوادر البعث أرتالاً وأنساقاً وبدأوا بتلقيننا كيف نصيح عالياً قائلين " حييدو حييدو... حافظ أسد بعد الله بنعبدو " . وقد صدف أن كنت آنذاك مصاباً بالتهاب في البلعوم وبحة في الصوت، وبالكاد يخرج الحسُّ من حنجرتي، وفجأة رأيت أذناً لصق فمي يريد صاحبها معرفة ما إذا كان الكردي يردد الشعار الوطني المقدس كما يردده هو أم أنه متمرد كعادته؟ أو هكذا خال لي حينها، أنا ابن الرابعة عشر. ولم يكن بوسعي إلا أن استغل كامل طاقتي لأحسن صراخي، وأثبت للأعرابي المتربص بي ولائي للقائد الرمز، إلا أن حنجرتي خانتني، وفشلتُ في امتحان الوطنية وفق معايير الأعراب، وتعرضت على أثرها للاستجواب واستدعاء والدي إلى المدرسة ليقدم اعتذاره لمديرها ومدربها العسكري في سبيل الصفح عن ولده الذي ارتكب ذنباً لا يغتفر!

وفي غضون ذلك كانت تقارير الأعراب تتوالى على القيادة السياسية في دمشق تحاول فيها تشويه صورة الكردي في منطقة تل أبيض، وإظهاره بمظهر المتآمر على الدولة والحزب والقائد، والذي لا يتردد في الحصول على المال من الخارج، على نحو ما يفعله اليهود! ليشتري بها الأراضي والعقارات لغاية في نفسه تتعلق بحلمه في إقامة كردستانه الكبرى! حتى انتهى المطاف بالكرد في تلك المنطقة إلى منعهم رسمياً من التملك والبناء، في الوقت الذي كان فيه حافظ الأسد يبني أسواراً منيعة حول أملاك اليهود السوريين المغادرين إلى إسرائيل، في أنحاء سوريا، ليحميها ويحفظها لأصحابها ريثما يعودوا إليها أو يبيعوها , وحتى مقابرهم خصص لها من يحرسها ويعتني بها.

ومرت السنون ومات حافظ الأسد، فهرع الأعراب في تل أبيض لبناء خيام المبايعة لأبنه بشار، وسبقوا في ذلك كل شرائح الشعب السوري للحصول على صك الوطنية الذي لا يكون إلا من خلال تمجيد آل الأسد وتعظيمهم! فعُقدت حلقات الدبكة في الخيام، وطفقت الفتيات يغنين ويتغزلن بعيون بشار الخضراء، وطوله الفارع، وطلته البهية، وجسارته المنفردة, ووسامته المنقطعة، وكلما ذكرْنَ اسم بشار امتشق الرجال مسدساتهم وبنادقهم ليطلقوا منها النيران ابتهاجاً بالنبي الجديد، كما يصلي المسلم على محمد كلما ذُكر اسمه.

سبحان من يغير الأحوال، يخرج علينا الأعراب في هذه الأيام في تل أبيض ليتهموا الكرد بالموالاة لبشار وينصبون أنفسهم ثواراً ضد حكمه الظالم، والأنكى من ذلك اعتلاؤهم منابر المساجد ليستبيحوا منها دم الكردي وماله وعرضه! بل ويستعينون بالغرباء القادمين من الشيشان وأفغانستان على قتل أخوتهم في الدين والوطن وجيرانهم منذ ألف وأربعمائة سنة.

..............

من نعوت شرقنا هذا أن المواطن يستأسد حين تلين قبضة الدولة عليه وترتخي، وكل من لديه رهط من الرجال وعدة بنادق ينتابه الوهم ويفكر ببناء امبراطورية له، مثله مثل الثعلب الذي يستفيق صباحاً من النوم وينظر إلى ظله وقد امتد عشرات الأمتار فيقول في قرارة نفسه أنه سيصيد فيلاً لمائدته اليوم أو جملاً، غير آبهٍ أن الشمس ستتسلق بعد قليل سقف السماء لتريه حجمه الحقيقي حين ينحصر ظله بين مخالبه. تماماً هذا ما يحصل الآن في سوريا حيث مشاريع الإمارات والدويلات والأقاليم قائم على قدم وساق بوحي من غرائز آنية مجردة من التفكير بالمستقبل. والضحية دائماً هو المواطن المسكين.

...................

لا أدري لماذا يعتني جاري الحمصي بمفاتيح بيته في حمص هذه الأيام بعد أن حرق النظام مبنى السجل العقاري في المدينة؟ هل ليعرضها في معارض عن النازحين السوريين بعد عشرات السنين كما يفعل النازحون الفلسطينيون هذه الأيام؟ أم ليتخذها دليلاً على ملكيته لبيته فيما إذا طالب مستقبلاً بحق العودة؟

قامشلو – ناشد نجم الدين ملا عمر سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني جميع الأحزاب الكردية في المشاركة الفعالة في الثورة كونها ليست معنية بحزب واحد، كما طالب بتوحيد الصف الكردي للدفاع المشروع عن المناطق الكردية.

وأجرت وكالة هاوار لقاءاً مع نجم الدين ملا عمر سكرتير الحزب الشيوعي الكردي عن مجمل الأحداث التي تجري في غرب كردستان حيث أكد أن الاعتداءات التي تشهدها غرب كردستان الهدف منها ضرب الاستقرار والامان الذي تنعم به المنطقة.

وأكد عمر أن الأطراف المعادية للشعب الكردي تسعى بكل إمكاناتها لاستعباد الشعب الكردي، لكن مقاومة وحدات حماية الشعب أفشلت كل مخططاتهم، كما دعا عمر الى توحيد الصف الكردي للدفاع المشروع عن المنطقة.

وأردف القول "الهجمات التي تطال مناطقنا هي واضحة للجميع إلا أن بعضهم يصر على أن يجعل نفسه صماً بكماً مما يحدث في المناطق الكردية وفقط همهم المصالح الشخصية ، نحن الشعب الكردستاني أثبتنا في العديد من الدول وعبر المراحل الكثيرة أننا لم نتقاعس مرة واحدة في النضال، فمطالبنا هي الوحدة مع جميع مكونات الشعب وليس التسلط على أحد".

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 23:56

سردار احمه .. أحبُكِ‎

لأنهُ بكِ أمضيِ في الحياة أحُبكِ
ولأنهُ بدونكِ لا حياة أحبكِ أكثر
أحُبكِ
شَهيقاً و زَفيراً
ولَوحَةٍ ارسُمهَا بِوَقَار
وقضِيَةٍ لن اتنازل عنْهَا
و وَطَنٍ لن اهجُرهُ

أحُبكِ
والشمسُ تشرقُ من حَدَقةِ عينيكِ
وعَبقُ الزهورِ يفوحُ من وجنَتيكِ
أحُبكِ
فـَبكِ يَنطقُ الحرَفُ ويَترَسمْ
ولولاكِ لهُـلكَ الحرَفُ وتَيَتَمْ
أحُبكِ
والمسَاءُ بكِ يُتَرَنَمْ
ولولاكِ لهَجرَنَا القمَرُ و تَحَطمْ
أحُبكِ
والقـَلمُ بكِ يَتَكَلمْ
ولولاكِ لإنكسَرَ الجرَافيتُ وتَهَشمْ
أحُبكِ أنتِ جَمِيلَتي ولولاكِ من أُحُبُّ ؟

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 23:18

النخبة- فرمز حسين

مجرد سماع كلمة النخبة يذهب بنا الخيال بعيدا لرسم شخصيات متفوقة ناجحة ملهمة ودائما في الصدارة, فئة متميزة منتقاة. هذا التصور في حد ذاته ليس خطأ فالكلمة لغويا تعني كل ذلك بمعنى أن أية مجموعة تتمتع بمواهب وقدرات تفوق الأقران في المجتمعات التي ينتمون اليها فهم من النخبة.

النخبة السياسية على سبيل المثال لا الحصر لها الحيز الأكبر في وسائل الاعلام على مبدأ الكفاءة التي كانت في الأساس هي المعيار حين تم تصنيفهم ضمن النخبة وهذا أمر طبيعي وصحي بالنسبة للرعيل الأول من النخبة , لكن اشكالية النخبوية في المجتمعات التي لا تخضع لنظم وضوابط قانونية تؤطر حجم النفوذ والتأثير في مجريات الأمور , يمنح فيها النخبويين لأنفسهم صلاحيات لا حدود لها من بينها اختيار النخب القادمة من خلال احتكار الامتيازات وسد الطريق أمام النوابغ ومنعهم من الوصول الى مصاف النخبة , يستثنى من ذلك أولئك الذين يمتون بصلة الى النخب القديمة , لذلك نرى معظم الأسماء المعروفة والذين كانوا من النخب محاطين بمجموعة من ذي القربى وبذلك تتغير الشريحة الاجتماعية من نخبة الى طبقة أقرب منها الى الأرستقراطية حيث يتم فيها توريث الألقاب ,العلاقات بيئة التواصل , طقوس الملبس, المأكل والمشرب وسلوكية اعرف من أين يؤكل الكتف, بعيدا كل البعد عن التميّز , التفوق أو الكفاءة . تمسك النخب بامتيازاتها الى درجة الهلع من المستقبل يجعلهم يقومون بكل ما من شأنه اجهاض أية محاولة لدخول دماء نخبوية جديدة ترفد المجتمع بالإبداعات,الحداثة وعوامل التطور , حتى اللجوء الى البلطجة مشروعة للحفاظ على نخبويتهم. هذا الأمر ينطبق على جميع النخب على اختلاف ايديولوجياتها وتنوعها دينية, سياسية كانت أم ثقافية . بذرة الفساد التي عادة يدّعي النخبويين بمحاربتها هم مزارعوها في الأساس.

عشق السلطة ,المال, الجاه يهيمن على النخبويين أكثر من أية شريحة اجتماعية أخرى وذلك لشعور هؤلاء

بالتميّز عن الغير , لذلك لابد أن يمتلكوا أكثر, تكون لهم سلطة أقوى ويكون لهم جاه أعظم من غيرهم فهم من النخبة.

على سبيل المثال لا الحصر سورية بملايينها الثلاثة والعشرون , أين كانت النخبة الثقافية, السياسية ,الدينية حتى قبل ربيع 2011؟

هل كانت هناك نخبة أو نخبويين غير الذين تم تزكيتهم من البعث والحاكم؟

هل تجددت أو استحدثت تلك النخب عل مدى أربعون عاما؟

القوانين والدساتير التي تسري على الجميع وعلى النخبة قبل العامة مهما علا شأنهم بإمكانها وحدها أن تكون الضابطة الشرطية التي تحدّ من مسألة سوء استخدام الصلاحيات وبالتالي ترك الباب مفتوحا على مصراعيه لحياة مليئة بالأمل والتجدد.

ستوكهولم 2013-07-29

فرمز حسين

مترجم وكاتب سوري مقيم في ستوكهولم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter.com@farmazhussein

مَا يُثير الإستغراب حَقاً , مُنذ تَسَلُّم السيد نوري المالكي زِمام الأمور في العراق بدئت جملة من الأزمات والمَصائِب والمَصاعُب تتَصاعد في كُلِ شِبرٍ مِن أرض العِراق ,الى أن وَصلت الى حَيث التَصعيد الخَطير ومُطالبة الأطراف المُتصَارعة مَع الحكومة بالكُونفدرالية ولَيسَ الفيدرالية كَما هو مَعلوم ,إن العِراق اليوم يَمرُ في مُنحنى طُرق خَطير جِداً قَد يَنزلقُ الى مُنحدرٍ يَصعُب إنقاذ ما يُمكن إنقاذه , حَيثُ أن الحُكومة لا تَمتلكُ أداة التفاهم مع المُختلفين مَعها ولا حتى هي قادرة أي الحكومة على الحِفاظ بعلاقتها مع المؤيدين الذين يتنازلون باستمرار لتمشيه الأمور ووضع حد للأزمات ,ولا نعلم أين ذهبت التحالفات والعهود والمواثيق التي وقعت ما بين الكتل والسياسيين ..؟.

هناك لُغز عَلينا أن نُحاول إيجاد حَلٍ لهُ ,علينا أن نَعترف أولاً بقوة (الإرهاب) وبعدها نأتي نُحلل !! لِماذا ..تَسمح الحكومة العراقية الرشيدة بأن تتنامى قُوة الإرهابيين والقَاعدة ؟! أليس في العراق جَيشٌ وقوى لحِفظ الأمن ؟للأسف هُناك من يَدعم القَاعدة وهو يَجلس على كرسي الحكم (يأمر وينهي) من حَيث يدري أو لا يدري والشَعب يُصَفقُ لهُ ويُهلل ويُبجِل !!وكُل يَوم تَحصد التفجيرات عَشراتِ الأرواح البَريئة التي لا ذنبَ لها سِوى انها انتخبت من لا يرحم !.أن الوضع في العراق أصبح قاب قوسين أو ادنى من الانهيار الفعلي, بعد الانهيارات الامنية المتواصلة وبشكل مبرمج ,وما يُثير الإستغراب هو كُثرة المَفارز ورِجال الأمن والجَيش في الشَارع !! وعِندما يَحدث إنفجار ما.. تَهرع قِوى الأمن هذه الى مَكان الإنفجار وكأنها عَلى علمٍ مُسبَق بِه..!. ما حَدث في سِجني أبو غريب والتاجي شيء مُضحِك مُبكي ومَعنى ذلك ..لاوجود لدولة وحُكومة على الاطلاق !بل تُوجد مِليشيات مُعتدلة ومِنها مُتطرفة تتَحارب فيما بينها (والسلام)! والا ما هو تفسير ما يحدث ؟! أنصحُ الجَميع وبالأخص الحكومة الحالية اللجوء الى الإنتخابات المُبكرة لحِفظ ما تَبقى مِن ماء الوجه..!.

صرح مسؤول أمريكي بأن السيد نوري المالكي لن يحالفه الحَظ في الإنتخابات القادمة ,وجاءت هذه التصريحات وفق معطيات صحيحة على ارض الواقع وما يحدث في العراق يدل على فشل الحكومة في كلا الملفين الامني والخدمي وهما اهم الملفات التي يجب ان تُحسِن الحكومة التعامل مَعهما ,وأيضاً صَرح المَسؤول الأمريكي أن الحكومة القادمة سَتكون للمَجلس الأعلى بِقيادة الشَاب عَمار الحَكيم ,والذي بَدء فِعلاً بكسب الرأي العام نتيجة للسياسة المُعتدلة التي ينتهجها السيد عمار الحكيم داخلياً وخارجياً ,مما جَعل تَصور الجَميع .. إن السيد نوري المالكي سيكون خارج دائرة المنافسة في الانتخابات القَادمة وأن عَمار الحَكيم هو رَجل الدولة العِراقية القَادمة .

أثيرالشرع

صوت كوردستان: حسب وثيقة موجهة من رئيس لجنة الامن و الدفاع التابعة لمجلس النواب الى هيئة الرئاسة في العراق فأن تنظيم القاعدة سيقوم في الفترة القادمة بأستهداف الوزراء و النواب العراقيين و تطلب منهم الحيطة و الحذر و أعلام النواب بتحركات القاعدة.

الوثيقة موجهة الى هيئة الرئاسة بتأريخ 16 من الشهر تموز الحالي و قبل تنفيذ هجوم القاعدة على سجن أبو غريب.

 

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 22:38

المالكي يؤيد إلغاء الرواتب التقاعدية

انضم رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى المطالبين بإلغاء رواتب التقاعد للنواب، مستبقاً تظاهرة لهذا الغرض.

و دعا المالكي كتلة (التحالف الوطني) الشيعية إلى تبني قرار يلغي رواتب التقاعد للنواب، وقال الناطق باسم (الحملة الوطنية لإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب) شمخي جبر لـ (صحيفة الحياة) إن "التحالف العريض الذي يضم عشرات منظمات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية والأهالي قررت إجراء تظاهرة واسعة للمطالبة بإلغاء رواتب تقاعد النواب". مضيفا أن "لجان التنسيق سترفع شكوى إلى المحكمة الاتحادية خلال أيام لأن هذه الرواتب مخالفة لكل قوانين العمل الوظيفي في البلاد إضافة إلى عدم استنادها إلى قانون واضح ينظم رواتب النواب".

يشار أن الراتب التقاعدي للنائب يبلغ حتى لو مارس مهامه شهراً واحداً، 8 آلاف دولار شهرياً تدفع له مدى الحياة، إضافة إلى مخصصات الحماية والسكن وجواز سفر ديبلوماسي، ويبلغ عدد النواب 325 نائباً.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 22:28

"أطراف إقليمية تتدخل في المؤتمر القومي"

كشف عضو في قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني - إيران، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتدخل لإفشال المؤتمر القومي الكوردستاني، أو على الإقل عرقلة مشاركة الأطراف الكوردية في شرق كوردستان.

و أعلن عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران رامبود لطفبور لـNNA، أن الجمهورية الإيرانية تحاول بالدرجة الأولى إفشال المؤتمر القومي الكوردستاني، أو عرقلة حضور الأطراف الكوردية في شرق إيران للمؤتمر، لضرب إمكانية بلورة موقف كوردي موحد.

و أضاف لطفبور: "من المهم لأصحاب القرار في إيران أن ينجم المؤتمر عن مجموعة من القرارات المحدودة، و التي تؤدي إلى تقييد الحركة السياسية للكورد في شرق كوردستان".

و أشار عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران إلى أن الأطراف الكوردية في شرق كوردستان موحدة و على درجة عالية من التنسيق و العمل المشترك فيما بينها.
--------------------------------------------------------
آسو أكرم – NNA/
ت: شاهين حسن

 

أثر حملات الابادة الجماعية، المعروفة بأسم الانفال، في مناطق بهدينان، صيف 1988 ، التي شنها النظام الديكتاتوري المقبور ضد الشعب الكردي وفصائل المقاومة المسلحة من قوى الانصار والبيشمه ركة ، اضطر سكان القرى والقصبات لعبور الحدود الى ايران وتركيا ، ولعدم التوازن في القوى وامكانية خوض معارك جبهوية مع فيالق النظام المدججة بمختلف انواع الاسلحة ومنها الكيمياوية انسحبت ايضا قوات الانصار والبيشمه ركة . ووجدنا انفسنا حوالي 120 نصيرا ونصيرة وفينا بعض العوائل بصحبة اطفالهم ، نقيم في مخيم للاجئين مع مئات العوائل الكردية من ابناء القرى، في بقعة جغرافية نائية قاحلة لا ترحم ، المفارقة ان اسمها "زارعان" (اثارت التسمية حنق النصير ابو جاسم فصرخ "زارعان بس حتى شوك مابيها" ) ، حيث شيدت السلطات الايرانية مخيما اشبه بالمعتقل، تحيطه الاسلك الشائكة والحراسات والخروج منه متعذر لأي سبب ، وبالرغم من ان الانصار الشيوعيين دخلوا بغطاء كمقاتلين في الحزب الديمقراطي الكردستاني ، الا ان السلطات الايرانية كانت تشك بأمرنا مما جعل اوضاعنا الامنية مجهولة المصيرومحفوفة بالمخاطر . كانت تشاركنا المخيم او معسكر الحجز مئات العوائل التي لا تعرف مصيرها ومستقبلها، وكانت المساعدات الغذائية محدودة والاحوال النفسية سيئة، والخدمات متدنية، فهناك حمام عمومي واحد خصصت ايام منه للرجال وايام للنساء . وهناك مكتبة فقيرة اغلب كتبها دينية. فكان كل يوم هناك شجار او تلاسن لسبب ما بين ابناء القرى خصوصا الشباب ، اذ لا يوجد لديهم عمل ولا توجد وسائل لهو لتصريف طاقتهم او غضبهم . هنا جاء دور الانصار الشيوعيين . كانت هناك مداولات، وكانت هناك افكار واقتراحات ، فولدت فكرة " دوري كرة القدم" .

يقول النصير ابو حاتم "مناف الاعسم " :

ــ (كان في المعسكر ساحة اصولية لكرة القدم مع الاهداف والشباك ، مما ساعد على تنفيذ الفكرة، وتقرر اشراك شباب القرى في الدوري، لم يتم تشكيل الفرق على اساس القرى او المناطق ، بل تم اولا توزيع الانصار المعروفين بممارستهم للعبة كرة القدم ، ثم تم خلط اسماء كل من يرغبون باللعب من الانصار وابناء القرى وتم توزيعم الى مجموعات ، فكانت الحصيلة ثلاث فرق رياضية متكاملة ، حملت اسماء ( الانصار) ، ( التقدم ) ، (الطليعة) وتم تحديد اللاعبيين الاصليين ولاعبي الاحتياط وحماة الاهداف ، وتم اختيار لجنة للحكام على رأسها النصير ابو عليوي ، وبدأ الدوري بحماس كبير.)

النصير ابوطالب " الشاعر عبد القادر البصري " ، قال لنا :

ـ (كانت الاوضاع النفسية للجميع سيئة ، وحياة المخيم ـ السجن زادت الاوضاع سوءا ، فكنا بحاجة لاي شيء لكسر الرتابة ، حاولنا تنظيم صفوف دراسية للغات الانكليزي والروسي والفرنسي ، ونظمنا حفلات في مناسبات وطنية عديدة ، وقدمنا مسرحية ، الا ان هذه الفعاليات كانت محدودة بين الانصار ، فكرة دوري كرة القدم جاءت في وقتها ، خصوصا ان الانصار استطاعوا جذب شباب القرى ليساهموا فيها والكثير من اهل القرى من سكان المخيم ليكونوا متفرجين ، مبادرة النصير يوسف ابو الفوز لاصدار نشرة رياضية ساخرة خاصة بالدوري جاءت مساهمة طيبة لتضيف للاجواء شيئا من المرح وشخصيا ساهمت بالنشرة برسوم الكاريكاتير انطلاقا من هذا السبب ).

bassam 2.jpgbassam 1.jpgولم تكن اوضاعي الصحية ، تسمح لي بالمساهمة في الدوري كلاعب ، فخطرت لي فكرة المساهمة ، بأصدار نشرة تهتم بشؤون الدوري ، فراقت الفكرة للعديد من الانصار ، اقترحت اسم " الصفارة " لاشارة الى كونها ستكون مراقب للدوري وتملك الحق ان تصفر للخطأ وان تنتقد أمر ما . قام النصير ثائر (سلام كنون) بخط العنوان وتصميمه وخط العناوين الرئيسة للموضوعات بالالوان ، وصدر العدد الاول بحجم (A3 )، وكتبنا في الكلشية (الصفارة ـ جريدة رياضية ديمقراطية مستقلة ) ، ولم يحمل اي رسم او صورة ، وكانت الكتابة بخط اليد بقلم الجاف ، ولم يكن خطي بالمهارة والجودة المناسبة مما اثار العديد من الملاحظات لضرورة تحسين شؤون "الطباعة" !! وحمل العدد الاول تعليقات ورصد لما جرى في اليوم الاول من الدوري ومواعيد المباريات واسماء الفرق واللاعبين ، فأثار انتباه الكثير من الرفاق، وفي الاعداد التالية بادر النصيرابو بسام (الفنان ستار عناد) لتزويد النشرة برسوم كاريكاتيرية ، راقت كثيرا للانصار، وسرعان ما التحق به النصير ابو طالب (الشاعر عبد القادر البصري) فأضافت رسوماتهما الكاريكاتيرية حيوية للنشرة وصارت من المواد الاساسية التي يتابعها القراء . أيضا ساهم في تقديم الاقتراحات والتصميم والكتابة والتحرير النصير ابو سعد (الاعلامي علي محمد) ، وتوسع حجم النشرة في الاعداد اللاحقة ليكون بحجم صفحتين A3 . حرصت النشرة على ان تكون ساخرة ، ورياضية وتهتم بشؤون الدوري، وصدر منها خمسة عشر عددا على مدى ايام الدوري ، وكانت تصدر حتى في ايام استراحات الفرق . واستكتبنا بعض الانصار للحديث عن ذكرياتهم الرياضية ، وللكتابة باختصار عن اوضاع الرياضة تحت ظل النظام الديكتاتوري . لم يكن حجم النشرة ، وهدفها يسمح بنشر مواضيع طويلة، فقد كانت حريصة على رصد ما يجري في داخل الساحة وعلى اطرافها . فمثلا الحكم الاساس النصير ابو عليوي يقف في منتصف الساحة ، ويترك اللاعبيين يركضون ويتقاتلون ومن على البعد يحدد الخطأ والصح اعتمادا على حدسه ولم يكن يجد احد يعارض قراراته فلقد كان لها "وزنها" في الساحة، فكانت النشرة ترصد قرارات الحكم وردود الافعال حولها ! وخلال المباريات ظهرت العديد من الالقاب والنعوت الطريفة للاعبين ، فالشاعر ابو طويلب الاسمر نال لقب "الجوهرة السمراء"، احد شباب القرى كان حين يجري يثير خلفه عاصفة من الغبار تعمي اللاعبين من حوله فسمي "العاصفة " ، بينما شاب اخر بدأ أشبه بممثل في مسلسل مصري يؤدي دور عمدة البلد فصار اسمه "العمدة" وهكذا .

يعود النصير ابو حاتم ليقول : (كنا نتلاقف "الصفارة" لانها وببساطة تصدر بنسخة واحدة وبجهد كبير وابداع لا يوصف برسم الكاريكاتيرات وخط اليد والتصميم ذو الذوق الفريد ، اما المحتويات من اخبار وتحليلات رياضية فكانت مثار للضحك والتعليقات ، مثلا كانت اللياقة البدنية لاغلبنا مضحكة فلا نستطيع الاستدارة نحو الكرة الا بصعوبة فمن يعاني من الاستدارة والمراوغة المطلوبة بلعبة كرة القدم ، اطلق عليهم تسمية "التريلة" (مركبة طويلة) وكان في النشرة عمود ثابت لنقل اخبار التريلات .)

موعد صدور النشرة كان الساعة الثامنة صباحا حيث تعلق في الممر الخارجي بين غرف النوم في قسم العزاب، مما يتطلب السهر ليلا لتصميمها وخطها ، وكان النصير ثائر يخط اولا عنوان النشرة ، وبعد التداول حول حجم المواد المتوفرة، وبالتعاون من النصير ابو سعد يتم تصميم العدد بشكله النهائي، حيث يتم كتابة النصوص بالقلم الجاف ، ليعود ثائر ليخط عناوين المواضيع بالحبر الملون . بعد الظهر كانت النشرة تنتقل من بلوك سكان العزاب الى غرف العوائل فتدور عليهم بالتناوب ، وكانت تصل النشرة بأستمرار شكاوى حول التأخير في "التوزيع" . لم يكن هناك تصور اولي لمدى نجاح النشرة والاستقبال الذي ستلاقيه ، لكن الاهتمام الكبير الذي ابداه الانصار وعوائلهم وترقبهم لها ، دفع بالنشرة لأن تكون اكثر مهنية، وتحافظ على مواعيدها في الصدور، وتحرص على التنوع في المواضيع .

article.jpgtaleb 1b.jpgللاسف ، ان اوضاع السفر والتنقل بين محطات مختلفة ادت لفقدان اعداد النشرة ، لكن عائلة عراقية رائعة مقيمة في ايران استطاعت الحفاظ على مجموعة الرسوم الكاريكاتيرية، وبعض القصاصات ، منها مقال النشرة في العدد الاخير وهو الخامس عشر، وكان تحت عنوان " صدى اللحظات الممتعة " الذي يقول ( حين ظهرت فكرة أقامة الدوري، ظهرت فكرة اصدار جريدة رياضية تتابع الدوري، وبذلت جهود متواضعة لتكون الجريدة مقبولة ومناسبة مع الحدث ، والى حد ما استطاعت الصفارة ان تصل الى قراءها بعد ان وجدتهم ووجدوها . كانت الصفارة تسعى ضمن ما تسعى اليه ان تطلق حفنة ضحكات وسط اجواء حياتنا اليومية ، وحاولت ان تتعامل بروح كوميدية ساخرة مع بعض الاحداث ، الا انها وجدت نفسها تتحول الى جريدة ذات اراء نقدية تتميز بالرصانة في التعامل مع بعض الظواهر ، وهذا خلقه قراءها قبل كل شيء . كثير قيل عن "الصفارة" يجعل هيئة التحرير تشعر بالاعتزاز ولكن البعض كان يتهم وبجدية ويعلن ان النشرة كانت منحازة الى هذا الطرف او ذاك ، والغريب ان اغلب اعضاء الفرق يرسلون نفس التهمة ، فلم نعد ندري اية جهة النشرة تنحاز لها ما دام الكل يتهمون ، البعض ، وهم الاكثر ، كانوا يعتمدون في اتهامهم على رؤيتهم مراسل النشرة وهو ينفعل مع هذه اللعبة او تلك ، ونحن نقول ، باختصار .. في الساحة هو مواطن له حق التشجيع وعلى صفحات االنشرة حين يكتب يكون مسؤول عن الحقيقة . الزميل ابو بسام قال لنا "ان الصفارة جهد لطيف وكانت نشاطا الى جانب النشاط الرياضي والحوارات التي سجلتها والاراء الايجابية التي نقلتها اضافت جو من الجدية للمباريات ". النصير سالم الاسمر قال : كانت مبادرة جميلة ، والاجمل هو : الدهرة " التي تحملها ولم اشعر انها منحازة لاي فريق . النصير ابو سناء قال : ساهمت الصفارة بسد بعض الفراغ لكنها كانت منحازة لبعض الفرق (قال فريق الانصار) . النصير ابو رشا قال : لا اعتقد انها منحازة وهي جهد طيب . النصير حيدر ابو حيدر قال . جهد طيب اعطت اهمية للمباريات واعتقد انها منحازة لفريقنا (فريق التقدم ) . النصير فراس : كانت جهد طيب حازت على اهتمام الرفاق وسدت شيء من الفراغ ( وضحك وامتنع عن التعليق حول انحيزها ام حيادها ) . النصير ابو حازم : كانت جهد طيب وممتع . وبعد .. عسى ان تكون "الصفارة " قد خلفت في النفوس صدى لتلك الضحكات التي عشناها معا وعسى ان لا نكون خلفنا في النفوس شيئا ما يحسب علينا .)

* مساهمة في ملف خاص عن الصحافة الشيوعية في " طريق الشعب " العدد 235 الأربعاء 31 تموز‏ 2013

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 22:19

بيان- شعبنا لن يركع رغم ارهابكم‎

شعبنا لن يركع رغم ارهابكم

ثورات الشعوب الساعي الى حريتها تتوج بالانتصار والظفر بحجم وكبير
التضحيات والمضحيين, وشعبنا الكردي خير من مثل هذه التضحيات بتقديمه خيرة
قادته على طريق الحرية والخلاص.
شهدت مدينة قامشلو صباح اليوم حادثا ارهابيا دنيئا استهدف القيادي الكردي
في حركة المجتمع الديمقراطي عيسى حسو. حيث استشهد الرفيق عيسى حسو بعد ان
تم وضع عبوة ناسفة أسفل سيارته التي انفجرت صباح اليوم عندما كان الشهيد
يستقلها ليقوم بإتمام مهامه النضالية. ان ما حدث اليوم في قامشلو من
تفجير ارهابي طال قامة نضالية بحجم الشهيد عيسى حسو انما يدل على مدى
الاستهداف والخطر المحدق بشعبنا وضرورة التكاتف وتوحيد الجهود لإبعاد شبح
الارهابين واعمالهم القذرة والغير انسانية عن شعبنا ومناطقنا الكردية. ان
الارهابين والتكفيرين باتوا يعادون الشعب الكردي وقواه الحية, فما يقومون
به من اعمال اجرامية على طول الخارطة السورية انما يدل على ما ينتظر
الشعب السوري عامة والكردي خاصة من مستقبل مظلم وسوداوي من العقلية
التوأم لعقلية البعث التي ترى في الانكار والقتل والارهاب سياسة
واستراتيجية يتم اتباعها لإخضاع الشعوب وترهيبها.  و ما تقوم به الجماعات
التكفيرية المرتبطة بالقاعدة من شن حربٍ بربريةٍ شعواء على شعبنا؛ تهدف
في المقام الاول الى اخضاعنا وارغامنا على قبول نظام خارجٍ عن التاريخ
والمنطق والانضمام الى صراعات مذهبية ودينية نحن بعيدين عنها كل البعد.
وسنعمل على مقاومة هكذا مخططات تكفيرية تدميرية لبنية المجتمع واواصر
التآخي بين الشعوب.
عيسى حسو مثالٌ لـعناد الثورة وصمودها
ان يد الغدر التي طالت الشهيد عيسى حسو لم تعلم بانه من خيرة مقاومي
ابناء شعبنا في غرب كردستان, وقد كان على مدى سنوات نضاله الطويلة مثالا
للمناضل الثوري العنيد والصامد فلم تستطع معتقلات النظام البعثي ان تنال
من عزيمته وصموده وكان من القامات التي ظلت صامدة بعد اعتقاله على اثر
انتفاضة قامشلو. وقد كان الشهيد من الشخصيات التي لم تترد في اوقات الخوف
والارهاب الامني البعثي من تحمل المسؤوليات فقد كان ولسنوات طويلة عضوا
في مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي ولجنته التنفيذية, وعمل منذ العام 2007
على ترسيخ مؤسسات نظام الادارة الذاتية الذي توج بإنشاء مجلس الشعب لغرب
كردستان حيث انتخب عضوا في ديوان رئاسة المجلس, وبعد اتفاقية هولير انتخب
كعضو في لجنة العلاقات الدبلوماسية للهيئة الكردية العليا.
شعبنا واهلنا المقاومين
ان ما نتعرض له من حربٍ تمتد من ديرك الى كوباني وحتى القرى الكردية في
ريف حلب انما تدل على ان هؤلاء التكفيرين مستمرين في حرب الابادة العرقية
تجاه شعبنا وفتاويهم في إحلال سلبِ ونهبِ وقتلِ ابناء الشعب الكردي خير
دليلٍ على ذلك. ونحن امام هذه الحرب البربرية الظالمة لا يسعنا الان ان
نكون جميعا يدا وصفا واحدا في مواجهة الارهاب والابادة العرقية التي فرضت
علينا. وعلينا قبل كل شيء ان نقوم بدعم ومد ومساندة وحدات حماية الشعب
والاسايش بكامل طاقاتنا للذود عن مناطقنا وشعبنا فاليوم تلك الوحدات تسطر
اروع الانتصارات في وجه تكفيرين تحول الى الة للقتل والتدمير والسلب
والنهب.
اننا في حزب الاتحاد الديمقراطي في الوقت الذي نعرب عن حزننا وألمنا
بفقدان المناضل والقيادي الكردي الشهيد و والد الشهيد المناضل عيسى حسو
نؤكد باننا سنكون اوفياء لدمائه ومبادئه وشخصيته التي ستكون مثالا
لشباننا في العناد والصمود الثوري حتى تحقيق النصر والحرية لشعبنا بكافة
مكوناته في سورية وغرب كردستان.
-       الخلود لشهيد الامة الكردية
-       الارهاب لن يردعنا بل سيدفعنا للتمسك بمبادئنا وهويتنا

اللجنة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي – PYD
30\7\2013

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 21:37

اذن هذه هي الشر قية - سيد احمد العباسي

اذن هذه هي الشر قية

هكذا هي قناة الشر قية دائما وابدا . قناة تبث السموم يوميا . تشوه الحقائق . تنقل صور غير حقيقية عن واقع الشعب العراقي . تدس السم بالعسل . قناة لها أذرع مع البعث وعصابات القاعدة الاجرامية . ولها علاقات مشبوهة مع دول محور الشر .

وخاصة المملكة السعودية . وهي من تغذي اطراف هذه الأنفس المريضة . وتبث كل ماهو من شأنه تشويه صورة الحكومة . وتفبرك الاخبار كعادتها بالباطل .

قال الامام علي بن ابي طالب عليه السلام : لايعرف الحق بالرجال اعرف الحق تعرف اهله واعرف الباطل تعرف أهله .

ولكن فضائية كقناة الشر قية بعيدة عن هذا المفهوم تماما بعد السماء عن الارض !!

فقط اذا اردت أن تدير الريموت كونترول على قناة الشر قية ساعة نشرة الاخبار كمثال على ذلك مرة واحدة في النهار او في المساء سيشيب رأسك من التلفيق !!!

سوف تسمع اخبار ما أنزل الله بها من سلطان . فكل شيء عندهم مباح حتى الصباح . ولايوجد هناك محضورات ولا ممنوعات ولا حواجز ولا صح وخطأ اطلاقا .

المسموح في قناة الشر قية أن تغذي المشاهد العراقي والعربي بسموم الطائفية المقيتة . وان تفبرك له الاخبار عكس الحقيقة لكي تؤسس الى قاعدة خالف تعرف .

بل أن منهجية هذه القناة تكسير المجاذيف لكل مايخص الحكومة . وضياع الشباب في برامج كلها ايحائات تمييع وتسقيط المجتمع . واختلاق برامج مدعومة من السعودية لمساعدة العوائل الفقيرة . وذلك لكي توحي هذه القناة بالأنسانية وهي عديمة الضمير . لم تقل لنا القناة من أين تحصل على الموارد التي تغذيها .

ولم يقل لنا المخرج عندما يفبرك لنا الاخبار السياسية من أين جاء بهذه السخافات ؟

وأنصح من عنده ضغط او سكر أن لايشاهد هذه القناة لانها سوف تصعد عنده الضغط او السكر . لأن من أولويات هذه القناة هو تحوير الخبر الصحيح الى كاذب . وهذه صناعة ليست سهلة كما يعتقد القاريء . فهناك دورات مكثفة لمثل هذه الاعمال . وهناك ضغط على مقدمي البرامج الذين يتقاضون رواتب عالية جدا .

وذلك من أجل الظهور بمظهر حسن وايهام المشاهد بما تطرحه القناة من خلال مقدمات برامج فاتنات . وأما الحوارات التي تقدمها لم نجد يوما هناك حوار منصف . بل كانت لخلق الفتن والاضطرابات داخل البلد . واشاعة الفوضى والخراب .

واخر صيحة من ( موضات ) سعد البزاز ابتكار بالونات فضائية من نوع جديد .

( ولأن البيه مايخليه ) ولأن له أقارب لهم علاقة مع الارهاب كانت له فضيحة جديدة سجلت له بإمتياز . وحقوق الطبع والتسجيل محفوظة للبزاز وزبانيته !!

واغلب المشاهدين بشكل او اخر قد شاهد قناة الشر وهي تبث خبر اقالة حاتم المكصوصي . ويعرف الجميع أن مدير الاستخبارات العسكرية الفريق حاتم المكصوصي لايزال في موقعه ولم تكن هناك تنقلات او اقالة أو نقل أو بطيخ !!

ولكن الحكيم ( يلكط ) الخبر وهو ( طاير ) . لماذا قناة الشر قية تبث مثل هذا الخبر اذا لم يكن عندها أجندات ومصالح ومكاسب وغرض سيء للوصول اليه كعادتها ؟

والجميع يعلم أن الفضائية الشر قية دأبت منذ السقوط وحتى اليوم على معاداة الحكومة العراقية . وساعدت كثيرا في تنامي الارهاب في العراق . وسهلت من تعميق الفجوات بين الخصوم السياسيين . وأحدثت شرخا بين الكتل والاحزاب .

وساعدت على خلق أجواء عدائية بين الحكومة وأبناء الشعب العراقي . حتى وصل بها الامر لأكثر من مرة أن تبث افلام مفبركة وغير حقيقية وقد حذرت الحكومة العراقية أبناء الشعب العراقي من هذه الافلام التي كلها تزوير في تزوير !!

وصل الحد والوقاحة بـ قناة الشر قية أن تستضيف أحد قادة الارهاب بين يوم واخر من ابناء المناطق الغربية وهي توجه له الاسئلة بشكل مقزز ومعيب وفاضح من أجل التناحرات وخلق روح العداء بين المكونات والسياسيين وكل العراقيين .

هذه الاساليب التي تستند اليها الشر قية لم تعد مجدية . وأصبحت في خبر كان .

لذلك نقول لها أنتم في نظر الشعب العراقي مسخ ووحوش وأشباه الرجال .

لأن من يعقد المشهد العراقي على المواطن البسيط هو مشارك بالارهاب .

وأن كل من يغذي الارهاب بهذه البرامج ليس عراقيا , وليس من أصل عراقي .

وأن افتعال الاخبار وادعائكم بأن الفريق حاتم المكصوصي قد تمت اقالته ماهو الا خبر كاذب من اخباركم الفاسدة التي تعودتم عليها . والسبب لمن لايعرف السبب هو أن خلق مثل هكذا خبر تقف خلفه دوافع البزاز المريضة . والذي جاء على خلفية اعتقال أحد أقارب سعد البزاز المعتقل في سجن ابو غريب الذي تمكن من الفرار قبل أن تلقي القوات العراقية التابعة للاستخبارات العسكرية ( وهنا بيت القصيد ) القبض عليه مرة اخرى . وهو ما أثار ضغينة البزاز الامر الذي اوعز بفبركة خبر اقالة مدير الاستخبارات العسكرية حاتم المكصوصي . وقد كان مدير اعلام الاستخبارات العسكرية قد نفى الخبر جملة وتفصيلا !!

اذن هذه هي الشر قية . وهذه أكاذيبها الفاضحة . والطامة الكبرى هناك وسائل اعلامية قد نقلت الخبر كالببغاء عن الشر قية بدون تمحص وروية وتدقيق . وهي ليست فضيحتها الاولى وليست الاخيرة التي تهدف الى زعزعة الامن والاستقرار واستهداف الروح المعنوية للاجهزة الامنية والى كل أبناء العراق .

سيد احمد العباسي

الإسلام السّياسي ومنذ الستينيات من القرن الماضي، هو تلك الحركات والتنظيمات التي تمارس العمل السّياسي بشعارات إسلامية، أو أنه تلك الحركات التي تسعى بشتّى الوسائل لإقامة دولة إسلامية تطبّق الشريعة. ومصطلح الاسلام السياسي من بين المفاهيم التي برزت على السطح مؤخّراً، ولا يزال الجدل حولها قائماً بين دارسي الفكر الإسلامي. وبصرف النظر عن الجدل الدائر حول مصدر هذا المصطلح وتحفّظ بعض الإسلاميين عليه ، أن هذا المصطلح أصبح مصطلحاً سياسيًّا وإعلاميًّا وأكاديميًّا شائعاً ومألوفاً، استعمل لتوصيف حركات التغيير السّياسية التي تؤمن بالإسلام باعتباره نظاماً سياسيًّا للحكم، خصوصاً بعد بروز العديد من الحركات الإسلامية التي انتشرت في العالم العربي وباكستان والهند واندونيسيا وماليزيا وغيرها، وكانت تدعو حكومات دولهم إلى تطبيق حكم الشريعة، أو تكون هي الوسيلة إلى تلك الغاية بعدَما تؤول السلطة إليها. وهو أي الإسلام السياسي الذي يدعو إلى المزج بين الدين والسياسة في الشؤون المحلية والعالمية. وحركات الإسلام السّياسي بمجملها لا تؤمن بفصل الدّين عن الدولة وتسعى في استراتيجيتها وبرامجها إلى إقامة دولة إسلامية تطبّق الإسلام كدين ودولة ونظام حياة ,بالرغم من ان الشريعة الاسلامية لاتعارض قيام دولة مدنية ديمقراطية وليس دولة ثيوقراطية كما كان رجال الكنيسة في اوروبا في القرون الوسطى. ومما لا شكّ فيه أنّ مفهوم الإسلام السّياسي هو حكم الشريعة. التيارات الدينية السّياسية وهي عبارة عن مجموعة أفراد لديهم توجّهات وتصوّرات وأهداف مشتركة، يشكّلون سويًّا، فيما بات يعرف بـ التيارالذي له امتداداته وتأثيراته الشعبية الواسعة، ويسعى إلى تحقيق أهدافه وتطلّعاته من خلال برامج وأنشطة مختلفة. لكن أفراد التيار لا يخضعون في الغالب إلى أيّ شكلٍ من أشكال التنظيم، كما هو شأن الحركات والأحزاب والجمعيات الإسلامية. لقد حكمت اغلب بلدان العالم الثالث أنظمة سياسية استبدادية سلطوية مغلقة وجامدة وشرسة في نفس الوقت، إذ تُقاوم بضراوة حدوث أيّ تغيير جوهري أو تحوّل نوعي في بنية النظام السّياسي. هذا الانسداد السّياسي هو واحدٌ من بين أبرز الأسباب التي دفعت المواطنين للثورة على تلك النظم، ومن ثم الدعوة إلى استبدالها، خصوصاً بعدما تلاشت جميع فرص التغيير السلمي في بنية النظم الحاكمة.

وبالعودة إلى حركات الإسلام السّياسي، فإنه بمجرّد وصولها للسلطة، بعصر الربيع العربي، بدأ النقاش يعود مجدّداً وبزخم أكبر حول كلّ ما يرتبط بظاهرة الإسلام السّياسي في الوطن العربي. وتعيد هذه الحالة إلى الأذهان إلى ما كان سائداً في نهاية سبعينيات القرن الماضي، حيث انشغل المهتمّون بالشأن السّياسي والاجتماعي والفكري، بعد قيام الثورة في إيران 1979 م، وبروز بعض الحركات الجهادية!! في أفغانستان وغيرها، انشغلوا حينها بتلك الظاهرة بشكل مكثّف، وصاروا يتحدّثون عن الاسلام السّياسي ، في مختلف المحافل السّياسية والمنابر الإعلامية والمراكز البحثية. فعودة الاهتمام مجدّداً بظاهرة الإسلام السّياسي في العالم العربي، وعلى المستوى الشعبي تحديداً، كما يبدو أنه سيكون مختلفاً هذه المرّة عن ذي قبل. ذلك لأنّ وصول الإسلاميين للسلطة، في ظلّ ثورات الربيع العربي، تزامن معه حالة متقدّمة من النضج السّياسي، الذي بدأ يسود الشارع العربي برمّته، وتجلّى ذلك في الساحات التي ضجّت بالهتافات والشعارات، التي ردّدها المحتجّون مطالبين بالحرية والانعتاق من زمن العبودية والاستبداد.

الحركات الإسلامية التي وصلت إلى سدّة الحكم في دول الربيع العربي، عبر آلية الانتخابات، بعد سقوط الأنظمة، كحركة النهضة في تونس، وحركة الإخوان، وحزب النور السلفي في مصر ,التيارات الدينية السّياسية السنية في المملكة العربية السعودية، كالسلفية ، والصحوة، والإخوان المسلمين، وغيرها, والتيارات الدينية السّياسية الشيعية في المملكة العربية السعودية، كتيّار الإصلاح الوطني، وخطّ الإمام، وحركة خلاص، وغيرها. بعض النماذج من القوى الإصلاحية الوطنية (السنية، الشيعية) الجديدة، في المملكة العربية السعودية، كالناشطين السياسيين الجدد، والمراكز الحقوقية، وائتلاف الحرية والعدالة ، ونشطاء الإعلام الجديد، وغيرها. لقد وصل الإسلاميون القدامى إلى سدّة الحكم، وكان شعارهم الأبرز حكم الشريعة. أما شعار الإسلاميين ، بعد ثورات الربيع العربي، الأبرز هو حكم الشعب. شعار الأمس وشعار اليوم، يعكسان منظومة من القيم والمفاهيم والرؤى والأفكار المتباينة حول طبيعة الحكومة المنشودة وماهيّتها وطبيعتها ووظائفها وأدوارها وعلاقتها مع المواطنين. لكن منح الإسلاميين الجدد الثقة من الجماهير العربية لا يعني بالضرورة تفويضاً أعمى لهم، بل هو على العكس من ذلك تماماً. يبدو أنّ هذه الثقة ستفرض عليهم قيوداً شعبية أكثر صرامةً من ذي قبل، مما يعني إنهم سيكونون عرضة وبشكل مستمرّ للمحاسبة والنقد والمطالبة بسرعة تحقيق وعود الناخبين وتجسيدها على الأرض. وبمعنى آخر، إنّ حجم الضغوط الشعبية التي يواجهها الإسلاميون الجدد اليوم، ستكون أشدّ مما تعرّض له نظرائهم القدامى، الذين رفعوا شعار حكم الشريعة الإسلامية هو الحل. كما أنّ الإسلاميين معنيّون بتمثيل إرادة الجماهير والوفاء بوعودهم التي قطعوها مع المواطنين أثناء الحملات الانتخابية، ما يعني أنهم سيصبحون تحت رقابة جماهيرية صارمة وتهديد مستمرّ بالضغوط الشعبية، التي باتت بعضُ مؤشّراتها واضحة للعيان في كلٍّ من تونس ومصر . ومع إقرارنا بأنّ هذه العودة صاحبت معها بعض النقاشات القديمة ذات الصلة بحركات الإسلام السّياسي، إلا أنها ستكون مفيدة للباحثين في الفكر الإسلامي عموماً، وللحركات الاسلامية خصوصاً، وذلك لتعرّف أبعاد هذه الظاهرة الحيوية من مختلف زواياها المتعدّدة، خصوصاً في جانبها الفكري والسّياسي، وكذلك رصد تأثيراتها المتشعّبة في المرحلة المقبلة، أي بعد خروجها من خندق المعارضة ووصولها إلى سدّة الحكم.

بعد اكثر من عامين من اندلاع الثورات في العالم العربي ، صدرت بعض الدراسات الجادّة التي تناقش ظاهرة الربيع العربي وبعض الظواهر المرتبطة بهذا الحدث، كظاهرة صعود الإسلام السّياسي وتأثيراته، ومدى إمكان حدوث تحوّل ديمقراطي في الوطن العربي وآلياته ولوازمه، خصوصاً في دول الربيع العربي. وإلى جانب تلك الدراسات توجد دراسات عديدة ومهمّة، صدرت قبل حدوث الاحتجاجات التي شهدتها المنطقة العربية عام 2011 م، وهي ذات صلة ببعض ظواهر الحدث، كموضوع الحراك الشعبي، والإصلاحات، وحركات الإسلام السّياسي والتحول الديمقراطي في المنطقة العربية ونحوها.

إلا أن ثورات الربيع العربي، خصوصاً بعد صعود نجم الحركات الإسلامية ووصولها إلى سدة الحكم في تونس ومصر وليبيا أعطى زخماً جديداً من الآمال في نفوس مؤيديهم، كما أعاد النقاش مجدّداً حول دور حركات الإسلام السّياسي في المستقبل، وكلّ ما يرتبط بها. لقد ولّدت الثورات العربية للجماهير شعوراً متعاظماً بالقوّة والقدرة على إجبار أيّ سلطة منتخبة على التنحّي حين الفشل أو التقصير. هذه القوّة الجديدة تدركها الحكومات الجديدة جيّداً، وهي كفيلة بأن تشكّل حصانة حقيقية للمكاسب التي حقّقتها الثورات، وضمانة بعدم العودة للوراء. هذا التحوّل، كما يبدو، سيشكّل ضغطاً حقيقيًّا على الإسلاميين ، ويدفعهم إلى السّعي جدّياً لتطبيق الشعارات والطروحات والبرامج التي تبنّوها أثناء حملاتهم الانتخابية، والتي على ضوئها تم انتخابهم وإيصالهم لسدّة الحكم. مما لا شك فيه، فإنّ عملية بناء دولة مدنية حديثة في العالم العربي، هي الأمنية الأكبر للمواطنين الذين ثاروا ضدّ الاستبداد وصنعوا هذه الثورات، غير إن تلك الأمنية، ستكون مهمّة بالغة الصعوبة والتعقيد على الإسلاميين. كما أنّ تجارب غالبية الأنظمة العربية الرسمية التي حدثت في دولها ثورات، يضاف إليها تجارب الحركات الإسلامية التي وصلت لسدّة الحكم، لا زالت مترسّخة في الأذهان، مما يعني عدم وجود، من الناحية النظرية على الأقلّ، أيّ قابلية للمواطنين المجرّبين أو العودة ثانية لتكرار الإخفاقات والفشل من جديد، ومن ثمّ الرجوع لعهود الاستبداد مرّة أخرى، سواءً في شكله الديني أو السّياسي أو المختلط، كما هو الحال في أغلب البلدان التي حكمها الإسلاميّون. الدولة التي تطمح الشعوب إلى إقامتها في دول الربيع العربي خصوصاً، والمنطقة العربية عموماً، والتي تجلّت أبرز ملامحها في الشعارات التي رفعها المتظاهرون والمحتجّون على الأنظمة الاستبدادية، هي تلك الدولة الدستورية، المدنية، الحديثة، التي تستمدّ شرعيتها من

الشعب، وتخضع لحكم القانون. وقيم الديمقراطية الليبرالية، وذلك من خلال إقامة نظمٍ ديمقراطية مدنية حديثة وفاعلة، يخضع فيها المواطنين إلى حكم القانون بموجب الدستور, وتؤكّد على شراكة الجميع في صناعة القرار السياسي. كما وتقبل بالتعدّدية السّياسية، التداول السلمي للسلطة، وتكفل لجميع المواطنين الحقوق والحريات الأساسية، خصوصاً حقوق الأقلّيات كما وتقبل بالتعدّدية السّياسية، التداول السلمي للسلطة، وتكفل للجميع مساواتهم في التمثيل، وتقوم على التوزيع العادل للثروة، ومبدأ الفصل بين السلطات، والابتعاد عن المركزية في إدارة شؤونها العامّة. وبات واضحاً، بأن ما يطمح إليه المواطنين من ثوراتهم، التي قدّموا فيها التضحيات الكبيرة، هو إقامة نظم سياسية حديثة تُعزّز الشراكة السّياسية وتصون الحقوق وتطلق الحريات وترسي دعائم العدالة بمفهومها الشامل، وبعبارة أدقّ إنهم يطمحون في إقامة أنظمة تلبّي ما عجزت عن تلبيته الأنظمة السابقة. وهذا ما يتعيّن على حركات الإسلام السّياسي إنجازه في مرحلة ما بعد سقوط الأنظمة وهو الامتحان الأصعب لهذه الحركات والاحزاب. الدولة التي تقوم على تلك الأسس والمبادئ، وتكفل تلك الغايات، تسمّى بالدولة الديمقراطية الليبرالية، وهي السائدة حالياً في أوروبا والأمريكتين والهند وأنحاء أخرَى من العالم. فالديمقراطية هي شكل من أشكال الحكم السّياسي، قائمٌ بالإجمال علَى التداول السلمي للسلطة وحكم الأكثريّة، بينما الليبرالية تؤكّد على حماية حقوق الأفراد والأقلّيات. كان بالإمكان تأسيس مثل تلك الدولة في العالم العربي، بدلاً من النظم الاستبدادية، كما كان بالإمكان أيضاً أن تتحوّل تلك النظم، ولو بشكل متدرّج، إلى نظم ديمقراطية متطورة وحديثة. لكن، ولأسبابٍ عديدة ومعقّدة لم يحدث شيءٌ من ذلك في المنطقة العربية طيلة عقود ماضية.

أما الحالة السورية ، فأن انعدام الممارسة التعدّدية في البلد لا يعني أن النظام سينجح في البقاء للأبد، بل يعني أن البلاد قد تنجرف سريعاً للثورة المسلّحة والانشقاقات عن النظام. ويلاحظ هنا أن البداية السلمية للثورة السورية قد يكون مرتبطاً بوجود هامش طفيف جدًّا من الممارسة التعدّدية قبلها، في حين بدأت الثورة في ليبيا مسلّحة من أوّل أو ثاني أسبوع ولم تشهد قبل الثورة أيّ ممارسة تعدّدية تذكر. وهذا ما قد يفسّر بعض الحوادث السابقة في التاريخ العربي الحديث مع نظم سياسية لم تسمح بأيّ ممارسات تعدّدية مثل الثورة المسلّحة ضدّ حكم صدام في العراق. وربما يكون هذا أحد أوجه تفسير بقاء الحركات المسلّحة ضد حكم القذافي على قوتها منذ نشأتها في الثمانينيات والتسعينيات إلى أن شاركت في ثورة 17 فبراير، في حين انتهت الحركات المسلّحة في مصر وضعفت إلى أن شاركت في ثورة 25 يناير السلمية، وانخرطت بعدها في العمل السّياسي السلمي مثل غيرها من القوى السّياسية في الساحة المصرية، علماً أن الاثنين قد برزا في الآونة نفسها تقريباً وتعرّضا للملاحقة الأمنية الشديدة. وفي سورية بدأت الثورة سلمية، ثم ما لبثت أن دخلت عليها المظاهر المسلّحة خصوصاً مع تنامي حركة الانشقاقات عن مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية.إن انخفاض حالات تنازع النخب الحاكمة، مما يجعل قرار قمع الاحتجاجات مثلاً أمرًا مقبولاً عند كلّ النخب، لا سيّما النخب السّياسية والعسكرية والأمنية، التي تكون قليلة العدد وشديدة التجانس والترابط، وما إن تسقط حتى يسقط النظام كلّه مثلما حصل بعد مقتل القذافي على عكس النظم الأخرى التي قد ينهار فيها رأس النظام وتبقى بعض أطرافه ونخبه مثل مصر واليمن.

ويدرك المطالبون بإسقاط النظام خطورة الوضع عليهم مبكّراً، وأنّ النظام لن يتسامح معهم، ولن يتعامل معهم بالّلين؛ مما يجعل المناخ خصباً لتبنّي خيار التسلّح مبكراً لدى هؤلاء المعارضين ولدى المتعاطفين معهم، وهذا بدوره يوفّر البيئة الخصبة لانتعاش الجهادية السلفية وخروجها من مجرّد تنظيمات صغيرة ومستترة إلى تيار يجذب الكثير من الشباب إليه,وهذا الذي حصل حيث ظهرت جبهة النصرة وكتائب الفاروق الى الساحة وأخذتا بإغتيال ضباط وقادة الجيش الحر .

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 21:34

المخدرات في العراق - حسين علي غالب

 

حسب إحصائيات المنظمات الدولية الأمنية منها و الصحية و التي تهتم بالتخلص من آفة المخدرات بكل أنواعها تذكر بأنه إذا وصل مرحلة الإدمان عند واحد بالمائة من إفراد الشعب فأن هذا يجعل الشعب يضاف إلى قائمة الشعوب المدمنة على المخدرات بكافة أنواعه و من منا لا يستطيع أن ينكر الآن هذه الظاهرة التي أصبحت متداولة ضمن شريحة معينة من شعبنا و هم الشباب على وجه الخصوص و الذين لم يجدوا عمل يحويهم أو مقعد دراسي في جامعتنا المتخمة بالطلاب و بات المتعاطين لهذه المادة يطلقون مسميات مختلفة عن المواد المخدرات كتسمية " الكبسلة" أو غيرها حسب ابتكارات السوق المروجة لها  و كذلك أعلنت الانتربول أي الشرطة الدولية في تقريرها الأخير المتعلق بمسألة بيع و توزيع المخدرات بأن العراق أصبح مركز مهم و حساس لتجار و مزودي المخدرات بل و تطور هذا القطاع ليشمل أدوية الهلوسة فالعراق يطل على دول الخليج كالكويت و السعودية حيث في هاتين الدولتين هناك انتشار نشيط و واسع لسوق المخدرات و كذلك عن طريق هاتين الدولتين سوف يسهل توصيل كميات المخدرات لدول الخليج الأخرى كالإمارات و عمان و قطر و إما عن حدودنا مع سوريا هناك إمكانية لتوصيل المخدرات إلى جمهورية مصر التي تعاني هي أيضا من مشكلة انتشار المخدرات و تعاطيه في مجتمعها أن الكثير من الخبراء العراقيين أعلنوا بأن ظاهرة المخدرات هي ظاهرة جديدة جاءت بعد سقوط النظام السابق و لكن منظمة مكافحة المخدرات العالمية في دراساتها و أبحاثها التي تصدرها بين فترة و أخرى تذكر بأن في العراق هناك إدمان واسع للأدوية المهدئة نفسيا و التي تعتبر من المواد المخدرة التي يدمن عليها الإنسان و تضر بصحته و بسلوكه و يجب تقليص استخدامها و إعطاءها للشخص بمشورة الطبيب و لكن هذا غير منفذ في العراق و قد تكون أغلبية صيدليات العراق أن لم تكن جميعها تبيع دواء حبوب الفاليوم لكل شخص يريده و الذي يعتبر من للأدوية المهدئة نفسيا و الذي يجب أن يؤخذ بمشورة طبية لأنه يحتوي على مادة مخدرة و المستخدم له بالتدريج يصبح مدمنا عليه فإذن العراق منذ وقت طويل يعتبر من الدول المدمنة على المخدرات و أن هذا الأمر ليس بالجديد و لكن الأمر الجديد هو بأن المخدرات في زمن النظام السابق كانت مختصرة على الأدوية المهدئة نفسيا فقط لا غير و لكن الآن أصبحت كافة أنواع المخدرات موجودة و بكميات كبيرة و بين فترة و أخرى تطلعنا وسائل الإعلام المحلية بأن أجهزتنا الأمنية قد استطاعت إلقاء القبض على تجار و موزعي المواد المخدرة و هم يحملون كميات هائلة من المواد المخدرة بمختلف أنواعها

 



قالت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية أن المملكة العربية السعودية دفعت للجيش المصري مليار دولار من أجل الإطاحة بالرئيس مرسي من الحكم
و نقلت الصحيفة عن الناشط محمد بن حارث همام أن حكومة بلاده في المملكة العربية السعودية قدمت لقادة الانقلاب في مصر مع 1 مليار دولار للقيام بانقلاب ضد الرئيس السابق محمد مرسي وتثبيت القيادة المؤقتة.

وقال الناشط السياسي المجتهد بن حارث بن همام، الذي يدير حملة نشطه علي تويتر تهدف الى فضح الفساد في الحكومة السعودية، تلقى الجنرال عبد الفتاح السيسي المال في 3 يوليو،
و توقعت الحكومة السعودية ان يمر الامر بسلاسة لكنها ايقنت انها دفعت اموالها بلا حكمة

و قال "الملك عبد الله يعرف جيدا أن فشل الانقلاب في مصر ستكون كارثة بالنسبة لآل سعود لأن أي حكومة جديدة ستكون أقوى، وسوف تتبنى سياسات مكافحة المملكة العربية السعودية،"
واضاف "هذا هو السبب في الملك عبد الله هو واحد من مؤيدي استخدام غير محدود للقوة في قمع المحتجين. ... الملك عبد الله بدعم ليس فقط الانقلاب وحاول إقناع الآخرين لقبول التغييرات الجديدة، وقال انه ساعد أيضا السيسي ".
و- الملك السعودي يحاول التأثير على الغرب من اتخاذ إجراء - بما في ذلك إصدار انتقادات قوية.

الخبر علي موقع الصحيفة

http://www.washingtontimes.com/news/2013/jul/30/saudi-arabia-accused-giving-egypt-1b-oust-morsi/

المتحدث باسم الاخوان السوريين يترك عضوية القيادة مع تخبط الجماعة ودخولها في لعبة سياسية إقليمية على حساب القضية السورية.

ميدل ايست أونلاين

لندن - أكدت مصادر متطابقة الثلاثاء على استقالة المتحدث الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين في سوريا زهير سالم من عضوية القيادة الاخوانية، في ضربة جديدة للجماعة التي تعاني انعدام الوزن أمام التحديات الكبيرة.

وتعيش جماعة الاخوان المسلمين في سوريا حالة من الضعف لم تمر بها منذ اندلاع الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الأسد قبل أكثر من سنتين.

وقالت المصادر ان حالة التخبط التي يعيشها اخوان سوريا تقف وراء استقالة سالم، الذي ينظر اليه على انه شخصية اسلامية معتدلة قادرة على التفاوض والتفاهم.

وتحالف اخوان سوريا منذ بداية الأزمة مع قطر وتركيا وتمكنوا من الهيمنة على المجلس الوطني السوري الذي كان يمثل المعارضة السورية في الخارج إلى أن تم توحيد كيانات المعارضة تحت مظلة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

ومنذ أشهر وفي ظل حالة الجمود التي يعيشها النزاع السوري وعدم قدرة أي من طرفيه على الحسم وكذلك التغيير الذي طرأ على الحكم في قطر، انتقل الثقل من الدوحة الى الرياض في دعم المعارضة السورية.

ومارست الولايات المتحدة ضغوطا على قطر لإفساح المجال أمام دور أكبر للسعوديين الذين لا يفضلون التعاون مع الاخوان المسلمين وتمكنوا اخيرا من تسهيل انتخاب أحمد الجربا، الشخصية العشائرية المقربة اليهم على رأس ائتلاف المعارضة السورية.

ولا شك بأن الاخوان المسلمين في سوريا خصوصا تابعوا أول خطاب لأمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في اواخر يونيو/حزيران، متأملين الحصول على إشارة منه حول مواصلة دعم المعارضين الاسلاميين المحسوبين على الاخوان في سوريا.

لكن الشيخ تميم لم يتطرق للموضوع السوري بتاتا.

وتقول مصادر قريبة من اخوان سوريا ان سالم كان يفكر في الاستقالة منذ فترة "بعد ان باعت الجماعة القضية السورية لصالح لعبة سياسية بين قطر وتركيا من جهة والسعودية والولايات المتحدة من جهة أخرى".

واضافت هذه المصادر ان "ابتعاد قطر عن واجهة الدعم للمعارضة السورية أصاب الاخوان في مقتل، وهم الذين كانوا بالأمس على استعداد للمصالحة مع النظام السوري الذي يحاربونه اليوم".

وكانت حماس بتأثير من قطر قادت جهودا للحوار بين الاخوان المسلمين ونظام الأسد، حين كانت الحركة الاسلامية الفلسطينية متحالفة مع دمشق ضمن محور ما يسمى "الممانعة والمقاومة"، وفي ظل العلاقات الوثيقة بين ايران وحماس آنذاك.

ويأتي هذا الانقسام داخل جماعة الاخوان السوريين في ظل "الكارثة الاخوانية" المتمثلة بسقوط الجماعة في مهدها مع عزل الجيش المصري الرئيس الاخواني محمد مرسي أوائل يوليو/تموز الحالي.

وتأكدت ظنون الاخوان حول تضاؤل الدعم السياسي القطري بعد ان أبدت الدوحة موقفا محايدا اقرب الى الترحيب بالسلطة الانتقالية الجديدة في مصر.

ويقول متابعون للشأن الاخواني في سوريا ان استقالة سالم "قد تمثل انفراط أول حبة في عقد الاخوان السوريين وبداية لمزيد من الانشقاقات داخل الجماعة".

تركيا تحاول ثني الأكراد عن تشكيل مناطق حكم ذاتي بشمال سوريا في وقت دعت فيه جماعات كردية إلى 'النفير العام' لمواجهة التنظيمات الجهادية.

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول - رحب رئيس الحزب الكردي الرئيسي في تركيا بالاتصالات بين حكومة أنقرة وأكراد سوريا قائلا انها يمكن ان تكثف الضغوط على الرئيس السوري بشار الاسد وان تساعد في تغيير مسار الحرب الاهلية.

واجتمع ضباط مخابرات أتراك في اسطنبول الاسبوع الماضي مع صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا وهو جماعة كردية تقاتل ميليشياتها من اجل السيطرة على أجزاء في شمال سوريا بالقرب من الحدود التركية.

جاء الاجتماع بعد اعلان مسلم ان الجماعات الكردية ستشكل مجلسا مستقلا يدير المناطق الكردية في سوريا الى ان تنتهي الحرب. وتخشى أنقرة ان يعزز هذا النوع من الحكم الذاتي مشاعر الانفصال بين اكراد تركيا في وقت تسعى فيه لانهاء تمرد بدأوه قبل 30 عاما.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا دعت الثلاثاء الى "النفير العام" في مواجهة التنظيمات الجهادية اثر اغتيال المسؤول الكردي عيسى حسو في شمال شرق البلاد.

وجاء في البيان الذي نقله المرصد السوري لحقوق الانسان ان وحدات حماية الشعب الكردي "تدعو الى النفير العام وتدعو كل من هو قادر على حمل السلاح الى الانخراط في صفوفها لحماية المناطق التي تخضع لسيطرتها من هجمات مقاتلي دولة العراق والشام الاسلامية وجبهة النصرة".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن انه "ليس من الواضح ما اذا كان مرتكبو العملية (اغتيال حسو) من قوات النظام او من الاسلاميين او عناصر من المخابرات الاجنبية".

وقال صلاح الدين دميرطاش رئيس المجموعة البرلمانية لحزب السلام والديمقراطية التركي "زيارة صالح مسلم لاسطنبول مؤشر واضح على ان تركيا تتحرك نحو تغيير سياسة تفترض ان الاكراد يمثلون تهديدا".

وقال "لن يؤثر ذلك فقط على العلاقات التركية الكردية بل وعلى مسار الاحداث في سوريا من خلال ممارسة ضغوط على النظام".

وتابع "يمكن ان يكون الاكراد فاعلين في سوريا ونحتاج لزيادة الدعم لهم. ويجب على الدول الغربية بما فيها الولايات المتحدة ان تقيم علاقات ملائمة مع أكراد سوريا".

وتركيا من أقوى مؤيدي المعارضة التي تسعى للاطاحة بالاسد في الحرب التي قتل فيها أكثر من 100 الف شخص منذ مارس اذار 2011.

وتخوض الاقلية الكردية في سوريا معارك مع قوات الاسد ومع مقاتلين يهيمن عليهم اسلاميون من اجل السيطرة على أجزاء في الشمال.

وقال مسؤولون إن تركيا تريد ضمانات من حزب السلام والديمقراطية بأنه لن يهدد امن الحدود أو يسعى الى قيام منطقة شبه مستقلة في سوريا من خلال العنف وان ينتهج موقفا معارضا بحسم للاسد.

وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الجمعة من أي تحرك "خطأ أو خطير" يمكن ان يضر بالامن التركي.

ودميرطاش لاعب رئيسي في جهود تركيا لإنهاء صراع على أراضيها مع المسلحين الأكراد قتل فيه أكثر من 40 الف شخص منذ عام 1984.

وقام دميرطاش بعدة زيارات الى السجن المحتجز فيه عبد الله أوجلان رئيس حزب العمل الكردستاني المحظور منذ ادانته بتهمة الخيانة عام 1999 وسلم رسائل منه الى انصاره المسلحين في شمال العراق.

قامشلو – اعلنت القيادة العامة لوحدات الشعب في بيان لها عن "النفير العام خدمةً للمصلحة الكردية العليا في غرب كردستان"، كما تقدمت القيادة بالعزاء للشعب الكردي بفقدان المناضل عيسى حسو حياته صباح اليوم إثر تفجير سيارته الخاصة في مدينة قامشلو.

وجاء في بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG  "بعد إعلان جبهة النصرة ودولة الإسلام في العراق وبلاد الشام النفير العام  وتحشيد قواتها لمحاربة الشعب الكردي في غرب كردستان بهدف احتلال المناطق الكردية وضرب مكتسبات الشعب الكردي والتي تحققت في مسيرة ثورة الحرية والكرامة. ورغم نداءاتنا المتكررة إلى الائتلاف الوطني السوري وقيادة الجيش السوري الحر لتوضيح مواقفها من هذا الهجوم البربري إلا إن الأطراف المذكورة لم تحدد موقفها من الهجمات وهذه الجماعات . والان وبعد مضي اكثر من اسبوعين على هذه الاشتباكات العنيفة تبين بان غالبية كتائب الجيش السوري الحر وبالتنسيق مع جبهة النصرة ودولة الإسلام في العراق وبلاد الشام باتوا طرفاً واحداً في الهجوم على الشعب الكردي في جبهة واسعة من ديرك وانتهاءً بحلب وعفرين".

وتابع البيان " كما تبين بان كتائب الجيش السوري الحر اوعزت الى قواتها في جميع المناطق السورية بالتوجه الى المناطق الكردية لمحاربة الشعب الكردي واختلاق فتنة طائفية وتصوير الأمر على انه صراع بين الكرد والعرب رغم نفينا القاطع لمثل هذا التصور البغيض".

وأضاف البيان "نحن في وحدات حماية الشعب YPG نؤكد مرة اخرى للرأي العام وكل الحريصين على الثورة السورية  بأهدافها المشروعة بأننا تجنبنا وسنتجنب في الدخول إلى هكذا صراع طائفي لأنها لن تخدم احد سوى من يرغبون الفشل لثورة الحرية والكرامة في سوريا".

وأردف البيان قائلا "لقد اتخذت هذه الحرب منحى اخر باستهداف الشخصيات الوطنية  واغتيالهم كما حدث صبيحة هذا اليوم باستهدافهم للشخصية الوطنية وعضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكردية العليا وعضو ديوان الرئاسة في مجلس الشعب لغرب كردستان الشهيد عيسى حسو وبهذه المناسبة نعزي الشعب الكردي  وعائلته واصدقائه باستشهاد هذه الشخصية الوطنية".

وأكد بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بأنها "ستقبى القوة الرادعة لصد اي هجوم على غرب كردستان بكل مكوناته واطيافه وطوائفه ونناشد الشعب الكردي والشباب في مقدمتهم  في كل مكان وكل من يستطيع حمل السلاح بالانخراط في صفوف وحدات حماية الشعب للوقوف في وجه هجمات هذه الجماعات المسلحة  وحماية مناطقنا. وبناءً على هذا نعلن النفير العام خدمةً للمصلحة الكردية العليا في غرب كردستان".

وأختتم البيان بالقول "إننا في وحدات حماية الشعب سنبقى على نهجنا في الدفاع المشروع عن شعبنا وكرامته مهما كلفنا الأمر ونؤكد استعدادنا التام لردع هذه الهجمات ومقاومة كل من يحاول العبث بأمن شعبنا في مناطقه حتى الرمق الاخير".

firatnews

ما يجري الان من التفجيرات في جميع انحاء العراق ؟؟سببها انتم وليس غيركم ..ما يهدر من الدماء الشعب العراقي انتم فقط وليس غيركم يتحمل  المسؤلية الخروقات الامنية ,.نعم نوري المالكي مسؤول عن عدنان الاسدي وهو داعم وساند لهذا الشخصية الهزيلة االفاشلة ؟وعمار الحكيم وراء احمد الخفاجي الخائب والغير مهني ولا يتحمل مسؤلية الاخطاء ؟ومسعود البرزاني جعل من صائغ الذهب وعنصر البارستن وكيل لوزارة مهمة  حسين علي كمال ,وليس له المام ولا خبرة في المجالات الامنية ؟؟اذا تصفحنا من يوم تعين هولاء الثلاثة (الفرسان الداخلية الفاشلين والقابعين خلف مكاتبهم )لم يكن عملهم سوى اطاعة العمياء للارهابين والغنوع لهم وذل مراتب الداخلية ؟؟هولاء الثلاثة احمد وعدنان وحسين علي كمال .فشلوا في ادارة الوكلاء الثلاثة ,وساروا بسفينة الداخلية نحوا الهلاك والغرق ,ولم  يكن لهم دراية او خبرة لحد الان كيف تعالج الامور ؟ وللاسف مصرين على بقائهم وكان في العراق لا يوجد غيرهم ؟وكان الاجدر بنوري المالكي ومسعود البرزاني وعمار الحكيم .يعلنون منذ سنة 2004 بتبديل هولاء الغائبين ؟؟وهم يتحملون كل قطرة دم سقطت في بغداد والمحافظات ؟؟عدنان الاسدي مدعوم  من حزب الدعوة تربع على عرش الداخلية وهو الوزير وهو رب الداخلية الاعلى وهو فرعون الداخلية ..هل معقول عدي مدير مكتبه وهو ابن الرفيقة الحزبية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولا اقول اكثر ,من نقيب الى رتبة لواء خلال سبعة سنوات ’وقدم عدنان الاسدي مقترح لقائد العام ليصبح  برتبة فريق  والان امام نوري المالكي ولا استبعد الموافقة ؟؟هل معقول ؟؟؟وهل معقول يتبدل حسين علي كمال من وكالة المعلومات الى وكالة الساندة ,,ماهو ماهلات حسين برلمان ,,سوى خادم مطيع لمسعود ؟؟ويكون احمد الخفاجي في وكالة المعلومات ..والعجيب يدعم البعثين بكل قواه (اللواء الركن عباس حكم عليه بثبوت ادلة لقراءة الفاتحة على قبر المقبور صدام )لم يحجز ونقل الان الى وكالة المعلومات (الف عافية عمار الحكيم ,اين  جدك ووالدك ليقول لك تبا لعملك )
ما يجري من التفجيرات وهروب السجناء ونكون صريحين سببها هولاء الفاشلين ,لانهم لا يعرفون الجولات الميدانية وليس لديهم خبرة في شؤون الامن .هولاء الثلاثي المرح اصبحوا في صفوة الرابحين من الوضع الحالي ويشجعون على الاستمرار .(تجار الارهاب والخائفين من التهديد ).اذا كان لديهم ذرة من الغيرة او الوطنية لقدموا استقالتهم منذ سنة 2004؟؟,حسب المعلومات هؤلاء الثلاثة اصبحوا (كروب )لاقناع القيادة العامة والمسكين عمار الحكيم ؟؟لا جدوى سوى  تقديم هولاء الثلاثة للمحاكم ومحاسبتهم على التقصير والابتزاز ؟؟لا اقول اكثر


اربيل (الاخبارية )

أكد النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني بكر حمه صديق، بأن المالكي لن يحصل على ولاية ثالثة بسبب صعود التيارات الاسلامية المنافسة له.

وقال صديق في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء): إن المرحلة الحالية تشهد علاقة ايجابية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم ، والفترة المقبلة ستشهد حلحلة للخلافات العالقة بين الطرفين.

وأضاف: ان رئيس الوزراء نوري المالكي لا يمكنه الحصول على ولاية ثالثة او الحصول على اغلبية الاصوات بسبب صعود التيارات الاسلامية المنافسه له.

واشار النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني الى: ان الخلافات الجذرية العالقة بين الطرفين واهمها النفط والغاز والميزانية والشراكة الوطنية سيتم حلها قبل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية.

ويشهد ان بعض الكتل السياسية، قدمت مقترحات قانون لانتخابات مجلس النواب، واخرى في طي الدراسة لاجل تقديمه للمجلس، مع وجود لجنة نيابية برئاسة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ومشاركة الكتل في المجلس، لاعداد قانون الانتخابات، وسط اختلافات بشان نظام القانون؛ بان العراق دائرة انتخابية واحدة او دوائر متعددة، او جعل القائمة مغلقة او مفتوحة.

المدى برس/  بغداد

دعت الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، الحكومة العراقية إلى منع وقوع هجمات إجرامية تهدف إلى أثارة نزعات طائفية وعرقية، وأكدت أن تركيا  مستمرة بالوقوف بجانب الشعب العراقي في حربه "ضد الإرهاب"، فيما اعربت عن قلقها من تزايد أعمال العنف في العراق لاسيما في شهر رمضان.

وقالت الخارجية التركية في بيان نشرته وكالة الاناضول التركية واطلعت عليه (المدى برس) ،"تلقينا بحزن كبير خبر مقتل أكثر من 57 شخصا وجرح أكثر من 200 آخرين في تفجيرات طالت عدة مدن عراقية من ضمنها بغداد، ونسأل الله الرحمة لأشقائنا العراقيين والمواساة لعوائل الضحايا وللشعب العراقي".

وأعربت الخارجية عن  "قلقها الكبير إزاء تصاعد العنف في جارنا العراق وبالأخص في شهر رمضان"، داعية "جميع القادة العراقيين وبالمقام الاول الحكومة العراقية إلى تكثيف جهودها لمنع وقوع الهجمات الاجرامية التي تهدف الى اثارة نزاعات طائفية وعرقية".

واكدت الخارجية التركية أن  "تركيا ستبقى بجانب البلد و الشعب العراقي الشقيق في حربهم ضد الارهاب".

وشهدت بغداد، أمس  الـ29 من تموز2013،  مقتل وإصابة ما لا يقل عن 317شخصا بتفجيرات منسقة  بـ (12) سيارة مفخخة ضربت مناطق حي أبو دشير والطوبجي والحرية الثانية وحي الرسالة والبياع والحبيبية والشعب ومدينة الصدر وسوق البالات بمنطقة الشرطة الرابعة والحي الصناعي في الكاظمية وقضاء المحمودية جنوبي بغداد، في حين قتل واصيب مالا يقل عن 89 بتفجير خمسة سيارات مفخخة ضربت محافظات المثنى وواسط والبصرة.

وأدان رئيس مجلس النواب العراقي إسامة النجيفي، الاثنين الـ29من تموز2013، التفجيرات التي استهدفت اليوم بغداد ومحافظات أخرى، وأكد أنها تؤشر "العجز الواضح في أداء الأجهزة الأمنية وعدم قدرتها على حماية المواطنين"، مبينا أنه "لم يقابل الهجمات أي تطور نوعي ملموس يطمئن الشعب بقدرة المؤسسات الأمنية" على مواجهة هذا الخطر الدائم.

وكانت وزارة الداخلية أكدت، الاثنين الـ29من تموز2013، أن البلاد في "حالة حرب شعواء" مع القوى "الطائفية"، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات تكشف عن وجود "حواضن اجتماعية وسياسية للإرهاب"، وفيما دعت القوى السياسية وممثلي الشعب والمواطنين الى دعم الأجهزة المواطنين إلى التعاون مع السلطات الأجهزة الأمنية، اشارت إلى ان على وسائل الأعلام تحمل مسؤوليتها "والكف عن الترويج الإعلامي للإرهاب بدون قصد".

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق أعربت، الاثنين الـ29من تموز2013، عن "قلقها العميق" إزاء تصاعد موجة العنف في العراق، وأبدت "أسفها" لوصول أعمال العنف العشوائية الى "أرقام قياسية" خلال شهر رمضان، وفي حين بينت أن موجة التفجيرات الجديدة بالسيارات المفخخة "تحمل في طياتها مخاطر العودة إلى الصراع الطائفي"، حثت جميع الزعماء السياسيين على "التحرك الفوري والحاسم لوقف سفك الدماء".

يذكر أن معدلات العنف في بغداد شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من حزيران 2013، أن شهر أيار الماضي، كان الأكثر دموية  بعد مقتل وإصابة 3442 عراقيا بعمليات عنف في مناطق متفرقة من البلاد، وأكدت  أنها "حزينة جدا" لهذا العدد الكبير، فيما دعت القادة السياسيين العراقيين إلى "التصرف" بشكل عاجل لـ"إيقاف نزيف الدم الذي لا يطاق، في حين شهدت بغداد، في 24 حزيران 2013، مقتل وإصابة 188 شخصا بسلسلة تفجيرات ضربت مناطق متفرقة من العاصمة.

 

كردستان الكبرى... قريباً!

مبارك محمد الهاجري /الرأي الكويتية twitter:@alhajri700

الشعب الكردي يكاد أن يكون الشعب الوحيد على الأرض الذي يناضل من أجل حقوقه التي سلبها الاستعمار وأبقاها طي النسيان، طالبت الكثير من المنظمات الحقوقية وبمعيتها أحرار العالم مرارا وتكرارا بإعطاء الأكراد حقوقهم كحال بقية الشعوب، التي نالت حرياتها وكرامتها، إلا أن الأمم المتحدة لا حياة فيها، ربما تنتظر قبلة الحياة من واشنطن ومعرفة رغباتها وأجندتها!

... وهل استقلال كردستان سيضر بالأمن القومي الأميركي، وهل أمن إسرائيل معرض للخطر، وغيرها من أوهام مريضة ما زالت تعشش في مخيلة العم سام!

الشعب الكردي لا يزال أسيرا بيد أنظمة حاكمة لا تمت إليه بأي صلة، وناله منها ما يناله العبد من السيد، حيث العبودية ومسح الهوية وانتهاك الحقوق الإنسانية، من يصدق أن شعبا كالشعب الكردي والبالغ تعداده الخمسين مليوناً لا وطن لديه رغم أصالته وقيمه وإرثه التاريخي، شعب شُتت شمله وضاع أمله بين الأماني والوعود الدولية الكاذبة التي لم يترجم منها شيء على مدى عقود مضت، ورغم قساوة الظروف، إلا أن قيام حكومة قوية في كردستان العراق أثبت للعالم أن هذا الشعب جدير بالاحترام، ويستحق الدعم الكامل لقيام دولته كردستان الكبرى الموحدة، ولك أن تنظر إلى الشمال العراقي حيث الاستقرار السياسي والازدهار يسودان تلك المنطقة، بينما العمليات الإرهابية والعنف يضرب أطنابه في الوسط والجنوب العراقي، وهذا بحد ذاته شهادة وافية وكافية لاستيفاء الأكراد شروط عضوية الأمم المتحدة. ولهذا نرى أن قيام كردستان الكبرى يتطلب دعما دوليا وقبلها دعما خليجيا، لما لها من إيجابيات عديدة وكثيرة، ستعود بالنفع حتما على استقرار منطقة الخليج العربي خصوصا والشرق الأوسط عموما، فهل سيتحقق الحلم الكردي أم تتصدى له أميركا كما تصدت له بريطانيا أوائل القرن الماضي، حيث وأدت آمال وتطلعات الأكراد القومية المشروعة؟!

في الوهلة الأولى وعند قراءة عنوان مقالتي هذه يطرح القارئ على نفسه إستفهامات , يبحث من خلالها على اجوبة لما يعتلج في خلجات نفسه من تساؤلات مؤلمة,  وواحدة من اكبر علامات الاستفهام تلك, هي ألتي وضعت في نهاية التصور الأول, الذي شرد اليه ذهن القارئ في هذه اللحظة, وهو القاعدة وفلول البعث, او ما بات يعرف لدينا بــ(شماعة الاعذار) هذه العناوين بدأت تتكرر على السنة قياداتنا الامنية اكثر من اي مفردة اخرى، بل حتى اكثر من موضوع الامن ذاته، إذ بعد أن تيقن القادة الامنيون من ان فرض الامن رحل كرحيل المرحومة خطة(فرض القانون), التي تبناها القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي على ابناء جلدته..!, وما زال يدور في رؤوس الجميع صداع الحملة الدعائية التي أتخمنا بها حتى صدقناها,  لكن مطلقيها استمرأوا هذه الاكذوبة الى يومنا هذا ومن المنطق الغوبلزي: (اكذب حتى يصدقك الجميع).
ولعل الجميع يتفق معي أن مشاريع القوانين التي تطرح في البرلمان وتتبناها الحكومة, عادة ما تكون مؤطرة بعناوين براقة (تسر السامعين), لأنها شعارات جميلة رُكنت على رفوف النسيان, باستثناء تلك التي من شأنها تحقيق الرفاهة والامان لأبناء البرلمان العراقي, ولكن هذا العنوان الذي وضعته لتكون مقالتي موسومة به, قد تجرد من الخداع والتحايل والكذب الذي بات بعض الساسة يتقنوه بامتياز, ولكي يعرف الشعب العراقي من هم الذين يعملون على تمرير هذه القوانين,  التي تزهق ارواح الابرياء وتتخم جيوب المسؤولين.
ان مصدر تشريع مثل هذه القوانين هي الانتهازية والانانية, والبحث عن المكاسب الشخصية والحزبية التي تمارسها بعض الاحزاب, وعلى رأسها الحزب الحاكم, فكل الانتكاسات في الجانب الخدمي والامني والاقتصادية تنتج مزيد من الالم للشعب العراقي المظلوم, وفي الوقت ذاته لاتزال حكومة الفشل الذريع تكابر, على حساب ارواح وحقوق المواطنين من اجل بقائها في السلطة ومن اجل مصالحها ....
الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 16:56

.. فرياد.. غدر المرأة للاديب المنفلوطي

يحكى ان حكيما من حكماء اليونان كان يحب زوجته حبا ملك عقله وقلبه. وكان يمازج هنائه خوفه من ان تدور الايام دورتها, فيموت ويفلت من يده ذلك القلب الى شخص آخر.
وكلما صارح زوجته بخوفه من ان تتزوج بعد وفاته طمأنته بان هذا مستحيل وكان تقسم باغلظ الايمان فيرتاح قليلا ثم لا يلبث ان يعود الى هواجسه ووساوسه .وفي احدى الليالي وهو يتمشى مر بمقبرة ورأى بين القبور امرأه بيدها مروحه تجفف بها قبرا جديدا لم يجف ترابه فاقترب منها وسألها ماذا تفعلين؟
وقالت انتظر حتى يجف التراب ثم اخبرك .. وعنما انتهت اعطته المروحةهديه و قالت هذا زوجي توفي منذ ثلاثة ايام وكنت اقسمت له ان لا اتزوج بعده حتى يجف تراب قبره واليوم ساتزوج بزوجي الثاني ولا اريد ان أحنث بيمين اقسمتها له ....
مشى الحكيم وهو متعجب من امرها ويحدث نفسه ويقول لقد احبها واحسن اليها فلما مات جلست فوق قبره لا لتبكيه ......., بل لتتحلل من يمين الوفاء التي اقسمتها له.
وصل منزله واستقبلته زوجته قال لها : ان أمرأه خائنه اهدته هذه المروحه فقبلتها منها اليك .........لانها آداة من أدوات الغدر والخيانه وانت اولى بها مني ثم أنشأ يقص عليها قصة المرأه فغضبت زوجتها وأخذت المروحة من يده ومزقتها إربا إربا وهي تسب وتلعن هذه المرأه ثم قال لها انت اقسمت لي انك لن تتزوجي من بعدي فهل تفين بعهدك قالت نعم ورماني الله بكل مايرمي به الغادر ان انا فعلت ; فأطمأن لقسمها
مضى عام ومرض الرجل مرضا شديدا حتى اشرف على الموت ودعا زوجته وذكرها بالقسم فما غربت شمس ذلك اليوم حتى غربت شمسه وامرت ان يسجى بردائه ويترك وحده في قاعته حتى يحتفل بدفنه في اليوم التالي.
وجلست في غرفتها تبكيه وتندبه.
واثناء ذلك دخلت خادمتها تخبرها بان احد تلاميذ مولاها حضر ليزوره وعندما اخبرته بموته خر في مكانه مذعورا ولا تدري ماذا تصنع.
أمرتها الزوجة ان تأخذه اللى غرفة الضيوف وتتولى شأنه حتى يستفيق . وعادت الزوجه لبكائها ونحيبها
فلما مر الهزيع الثاني من الليل دخلت الخادمة مره اخرى مذعورة تقول ان ضيفنا يعاني آاوجاعا وآلاما وان نحن اغفلنا امره سيهلك لا محاله . فتحاملت الزوجة على نفسها حتى وصلت غرفة الضيف واقتربت منه ونظرت في وجهه فرأت اجمل ما خطته يد القدره الالهيه فانساها حزنها على المريض الضيف حزنها على فقيدها الهالك واهتمت لامره ولم تترك وسيلة من وسائل العلاج الا توسلت بها اليه حتى استفاق ونظر اليها راكعة بجانب سريره فشكرها واثننى عليها ثم أنشأيقص عليها قصة حياته.
عرفت عنه كلما كان يهما ان تعرفه وانه غريب في قومه لا اب ولا ام ولا زوجة; ولا ولد . ثم اطرقت رأسها تفكر طويلا ورفعت رأسها وأمسكت يده ; وقالت له: انت ثكلت استاذك وانا ثكلت زوجي وأصبح همنا واحدا فهل لك ان تكون عونا لي واكون عونا لك على هذا الدهر الذي لم يترك لنا مساعدا ولا معينا
علم ما بخبيئة نفسها وابتسم ابتسامة الحزن وقال لها : انها امنية عظمى ولكن هذا المرض الذي لا يهدأ عني وأفسد علي حياتي وقد انذرني الطبيب بأقتراب ساعة اجلي ان لم تدركني رحمة الله . ابحثي عن السعادة عند غيري
فقالت له : انك ستعيش وساعالجك فقال لها لا تتعبي نفسك انا عالم بدوائي
فقالت له : وما دواؤك ؟
قال : حدثني طبيبي ان دوائي في أكل دماغ ميت ليومه
فاخذت تفكر ثم قالت أطمأن دواؤك لا يعجزني
خرجت من الغرفة متسلله الى غرفة سلاح زوجها فأخذت فأسا قاطعة ثم مشت حتى وصلت غرفة الميت وفتحت الباب وتقدمت الى السرير ورفعت الفأس لتضرب بها رأس زوجها , ولم تكد تهوي بها حتى رأت الميت فاتحا عينيه ينظر اليها , فسقطت الفأس من يدها وسمعت حركة وراءها فالتفتت ورأت الضيف والخادمه يضحكان ففهمت كل شئ
وهنا تقدم نحوها زوجها وقال لها : اليست المروحة في يد تلك المرأه اجمل من الفأس في يدك ؟ اليست التي تجفف تراب قبر زوجها بعد دفنه افضل من التي تكسر دماغه قبل نعيه ؟ فصارت تنظر اليه نظرا غريبا ثم شهقت شهقة كانت فيها نفسها

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 16:55

نوافذ من سوريا 2 - حسني كدو

نوافذ من سوريا 2

تعميق الإنقسامات المناطقية بغض النظر عن النظام أوتقدم المتمردين جار على قدم وساق على الأرض السورية و في تفكير السوريين عامة ، خوفا من الكيانات الجديدة التي تعبث بجميع اوجه الحياة في سوريا ، وهذه مشاهدات حقيقية وواقعية على الأرض السورية .

محمد ،فاروق ، جمشيد و عبد الرحمن كلهم سوريون ، ومنازلهم كانت متشابهة لحد ما مثل حياتهم اليومية ،لكن اوضاعهم ومعالم حياتهم تغيرت تماما بعد مضي 27 شهرا من الحرب الأهلية كما لو إنهم لا ينتمون الى الجغرافيا السورية بل الى بلدان مختلفة .

محمد من طرطوس ، المدينة الساحلية الجميلة على الشاطئ السوري الشمالي الغربي والتي تزينها الإعلانات التجارية المختلفة وصور حافظ الاسد و بشار الأسد بجميع المقاسات وبألوان قوس قزح ، الحياة فيها طبيعية وكأنها مدينة غير سورية ، والناس غير أبهين بما يجري في سوريا.

فاروق يسكن في مدينة دير الزور عروس نهر الفرات ،عراقية الهوى والطباع ، التي لم تكن في يوم من الأيام موالية لنظام الأسد إلا مجبرا أخاك لا بطل ، وهي اليوم شبه مدمرة ، مدينة أشباح وتدار من قبل النظام ومن الثوار الذين عاثوا فيها فسادا ودمارا وقتلوا كل شيء جميل فيها .
أما جمشيد الشقي ،إبن الجن ، البالغ من العمر 33عاما ، لم يشعر يوما من الأيام بأنه ينتمي الى الوطن السوري ، هذا الوطن الذي حرمه من طفولته ، من بيته الطيني ، من ذكرياته مع اولاد حارته ، من لغته الام والذي بسببها حرم من والده ولسنين طويلة ، ومن التعليم بسبب سحب الجنسية من جده ومن جميع أفراد عائلته ، فما كان منه إلا ان يلتحق بصفوف حزب العمال الكردستاني ثم الإتحاد الديمقراطي ، حالما أن يسترد وطنه السليب وحلمه العتيد وأن يثأر لاطفال ديرسيم وحلبجة ومهاباد وقامشلوا ولكل السوريين ، وشاءت الاقدار والظروف أن ينضم الى قافلة الشهداء الكورد الذين حاربوا وقاوموا الهجمة الارهابية من قبل كتائب جبهة النصرة والمتحالفين معهم في مدينة سري كانية .

عبد الرحمن هو الأخر إبن الإستقراطية المدلل في حي السبيل الراقي في حلب ، كان له صولات وجولات وسهرات مخملية تشهد عليها أماكن اللهو والسهر في جميع أنحاء حلب ، ترك بصماته في كل زاوية من زوايا مدينة حلب ،نافذا بجلده قبيل دخول الجيش الحر الى احياء المدينة ، ومثل غيره من التجار لم يعد بالإمكان لوالد عبد الرحمن المقاول الكبير والتاجر صاحب العلاقات الغامضة والمتنوعة ان يستمر في حياته في حلب ، فما كان منه سوى ان ينقل كل أعماله مثل سائر أبناء الطبقة البرجوازية في حلب الى مدينة اللاذقية الساحلية والنجاة بماله وروحه و أهله من المسلحين الغرباء الذين ركبوا الثورة لغايات وأهداف دنيئة .

سوريا تدريجيا تتفتت الى ثلاث مقاطعات ، النظام هو البادئ بهذا التقسيم في حالة عدم سحق المعارضة المسلحة وبالتالي يحفر في رسم حدود دولته في الإقليم الغربي وعموده الفقري بدء من دمشق مارا بحمص فأطراف حماه الى اللاذقية وبقية مدن الشاطئ حيث يتركز أغلبية أبناء الطائفة العلوية وأنصار وحلفاء النظام الذين إنتقلوا اليه من المدن السورية الأخرى .

الكتائب الإسلامية المتطرفة والتي شوهت الدين الإسلامي بافعالاها الشنيعة على الأرض ، تصدر الفتاوىء باستباحة كل من يرفض التسليم والإعتراف بها كسلطة الدولة الإسلامية في الشام والعراق ترسم حدود دولتها الأنية في وادي الفرات الذي يمتد من تركيا الى العراق عبر الصحراء المفتوحة في شمال وشمال شرق سورية مستبيحا حياة ساكنيها .

أما يتامى المسلمين ،( الذين كان لهم دور كبير في الحفاظ على الدولة الإسلامية وتوسيع رقعتها ليس لهم إلا الريح أو مقارعة هذه الجماعات التي إتخذت من الإسلام شعارا وطردهم خارج مناطقهم وبالتالي إنشاء حلف قوي من جميع أبناء منطقة الجزيرة السورية ،تحافظ على منطقتها وكياناتها الأصيلة ) الكورد فهم أيضا منخرطون في ترسيخ حدود كيانهم الكوردي (اقليم روشآفا) أو غرب كوردستان .

هذه سيناريوهات قابلة للتطبيق وقابلة للفشل ودول المنطقة تدعم هذا المنحى بقصد أوعن غير قصد ، حلفاء النظام من السخاء جدا ولن يفرطوا في النظام ولايهمهم الكيان السوري بل كل همهم الحفاظ على هيكلية النظام و قوته وان تغيرت بعض الوجوه .

اللاعب الأكبر يصرح تصريحات متناقضة ، وهذه التصريحات تزيد من القتل اليومي ، مخطط التدخل جاهز ولكنه مكلف وينتظر من الذي سيدفع الفاتورة ، سوريا الدولة لم تعد موجودة .



هذه نماذج بسيطة من حالة الدولة السورية الحالية ، بل انها لا شيء بالنسبة للمأسي والكوارث والمجازرالتي يرتكبها النظام أو التي ترتكبها كتائب دولة العراق والشام الإسلامية الإرهابية بموجب فتاوىء من هيئاتها الشرعية تدعو الى إستباحة دم كل من يخالف شرعهم وقانونهم غير آبهين بالشرائع السماوية السمحاء .

حسني كدو

29-7-2013

احفاد الأمير الأعور يستغفلون الأيزيديين في عصر العولمة

بعد انتهاء الحزب الديمقراطي الکردستاني من تقديم اسم مرشحهم ( شامو شيخو نعمو رقم ١٧ ) من بين الاکراد الأيزيديين للانتخابات البرلمانية الكوردستانية المقرر اجرائه في 21 ايلول القادم، اظهرت ان الامورهناك تخصع فقط للواسطات والعلاقات الخاصة من قبل بعض المسٶولين في دهوك ، ويتم تهميش المثقفين والاکاديميين والمناضلين من ترشيحهم لعضوية البرلمان الکردستاني ، ففي جامعة دهوك وزاخو يوجد اكثر من ستون استاذ جامعي ايزيدي لم يجري اعارة اي اهتمام بهم .

نحن نفرح بکل سرور لترشيح الايزيديين الى برلمان کردستان وبرلمان العراق ، ولکن لدينا تجارب مع الذين وصلوا الى برلمان کردستان والعراق وتقصيرهم في التعبيرعن تطلعات شعبهم والدفاع عنه ، فقد تحولوا الى مايشبه الموظفين الذين ينتظرون فقط رأس الشهر لاستلام رواتبهم الكبيرة ، وهم بعيدون عن هموم الايزيدية وعن قلة الخدمات من ماء وكهرباء وطرق ومدارس.

لذا نتمنى من الحزب الديمقراطي الکردستاني أن يقوم بتزکية وترشيح اشخاص من المثقفين والاکادميين والمناضلين اللذين ناضلوا مع الحزب الديمقراطي الکردستاني في ثورتي أيلول العظيمة وأيار التقدمية واصحاب مهارات وخبرة في المجال السياسي، وليس من اللذين کانوا عملا البعثيين أو المراکز المذهبية لأنهم ليسوا في مصلحة أهل المنطقة اساساً.

أيها الأخوة الکرام اذ لم يکون ضحکاً على الأيزيديين ، فالافضل ان يتوفر في المرشح بعض الشروط التالية

يحق ﻟﻛل ﻧﺎﺧب ﻣؤﻫل ان ﯾرﺷﺢ ﻧﻔﺳﻪ ﻓﻲ اﻻﻧﺗﺧﺎﺑﺎت ﺑﺷرط ﺗوﻓر ﺷروط اﻟﺗرﺷﯾﺢ ﻓﯾﻪ و اﻟﻣﻧﺻوص.

ﻋﻠﯾﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻣﺎدة (٢١) ﻣن ﻗﺎﻧون اﻧﺗﺧﺎب ﺑرﻟﻣﺎن اﻗﻠـﯾم ﻛوردﺳـﺗﺎن رﻗـم (١) ﻟﺳـﻧﺔ ١٩٩٢ اﻟﻣﻌـدل وﻫـﻲ..

أ ﻣن ﻣواطﻧﻲ اﻗﻠﯾم ﻛوردﺳﺗﺎن – اﻟﻌراق وﺳﺎﻛﻧﺎ ﻓﯾﻬﺎ

ب ﻛﺎﻣل اﻻﻫﻠﯾﺔ وﺑﻠﻎ اﻟﺧﺎﻣﺳﺔ واﻟﻌﺷرﯾن ﻣن اﻟﻌﻣر

ج ﻣﺗﻘﻧﺎً اﻟﻘراءة واﻟﻛﺗﺎﺑﺔ (لديه المرحلة الأبتدائية فقط)

د ﻏﯾر ﻣﺣﻛوم ﻋﻠﯾﻪ ﺑﺎﻟﺳﺟن ﻓﻲ اﻟﺟراﺋم اﻟﻣﺧﻠﺔ ﺑﺎﻻﺧﻼق واﻻداب اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﻧزاﻫﺔ (کان شامو شيخو نعمو رقم ١٧ مراسلا لاحد الضباط في الجيش العراقي سابقا) .

ه ﻏﯾر ﻣﺣﻛوم ﻋﻠﯾﻪ ﺑﺎﻟﺳﺟن ﻓﻲ ﺟرﯾﻣﺔ اﻟﻘﺗل اﻟﻌﻣد او اﻟﺳرﻗﺔ

و ﻟم ﯾﺷﺎرك ﻓﻲ اﻟﺟراﺋم اﻟﺗﻲ ﺧططت ﻟﻬﺎ اﻟﺳﻠطﺎت اﻟﻘﻣﻌﯾﺔ او ارﺗﻛﺑﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻛوردﺳﺗﺎن ( کان ( شامو شيخو نعمو رقم ١٧ ) امر سرية أبو فيراس الحمداني الإستخباراتية في عمليات الأنفال للعام ١٩٨٨ في قلعة دهوك (نەزارکێ)وکان هذا الشخص مشرفا ومتعاونا عندما تم نقل عوائل المناضلين الى المقابر الجماعية المجهولة .

وهذه اسماء العوائل العائدة في مصطلح(النظام البائد) بعد العفوالعام لسنة1988/9/6 المرقم(336-337) المعتقلين والمغيّبين في عمليات الانفال( الثامنة ) المشؤومة التي جرت في كردستان العراق(منطقة بهدينان*.

عائلة علي حاول بكو

كوزي خواستي عبدو

نفية خدر جندي

جمال علي حاول بكو

جلال علي حاول بكو

فهد علي حاول بكو

سهام علي حاول بكو

..... علي حاول بكو

عائلة عيدو حاول بكو

عيدو حاول بكو

كورجي خمو عبدو

جميل عيدو حاول بكو

فرحان عيدو حاول بكو

صباح عيدو حاول بكو

مدينة عيدو حاول بكو

ماجد عيدو حاول بكو

رشيد عيدو حاول بكو

حامد عيدو حاول بكو

مسعود عيدو حاول بكو

عائلة خدر حاول بكو

كوجر خلف حمي

فرحة خدر حاول بكو

فرهاد خدر حاول بكو

عائلة خواستي حاول بكو

خواستي حاول بكو

بتي حمي عمر

عابد خواستي حاول بكو

سعيد خواستي حاول بكو

عائلة يزدين حاول بكو

بيريفان عبو عاشور

هاجر خدر شلال

جليلة يزدين حاول بكو

عبدال حيدر درويش

موري علي حسن

ميرزا عبدال حيدر درويش

حيدر عبدال حيدر درويش

بيبون عبدال حيدر درويش

شمو الياس

الياس عبدال درويش

بسمة خديدا مراد

غالية الياس درويش

سلمان الياس درويش

صديق الياس درويش

بَيمان الياس درويش

عائلة صبحي خدر حجو

آسيا عثمان خدر

سَربَست صبحي حجو

سندس صبحي حجو

رَفين صبحي حجو

منيف غانم حجو

عائلة حسين حجي كنجي

غزالي علي قوّال

بكية حجي كنجي

غالية حجي الياس

مناضل حسين كنجي

بسيم حسين كنجي

لينا حسين كنجي

عاصف حسين كنجي

جمعة حسين كنجي

عاصفة حسين كنجي

عائلة جمعة حجي كنجي

ونسة بشار رشو

خيري جمعة كنجي

شامل جمعة كنجي

اميل جمعة كنجي

عائلة خليل جمعة حمو

نمشة خدر الراعي

ماشو درويش جلو

هوزان خليل حمو

متفرقة 1

حسين علي حسين

تحسين عيسى حمو

حسين خلف كانون

عائلة دخيل سلو خدر

دخيل سلو خدر

تفاحة خدر جمعة

ميديا دخيل سلو خدر

عائلة حسين خرتو سينو

حسين خرتو سينو

ليلى نون برو

خديدا طيبان عمر

طيبان خديدا عمر

عائلة خيري درمان حجي

شيرين ميرزا عرب

لينا خيري حجي

تانيا خيري حجي

فيان خيري حجي

سيبَل خيري حجي

امين درمان حجي

عائلة خديدا حسين فليبوس

روزا خديدا فليبوس

جيزن خديدا فليبوس

زفين خديدا فليبوس

زيان خديدا فليبوس

عائلة جوقي سعدون حكيم

شيرين خدر مراد

وفاء جوقي سعدون حكيم

سلمان جوقي سعدون حكيم

سورياز جوقي سعدون حكيم

عائلة شمو سليمان سعدون

شمو سليمان سعدون

شيرين شمو سليمان

برجين شمو سعدون

بَروَر شمو سعدون

عائلة عادل عيسى خليل حجي

سينم الياس درويش

ألند عادل عيسى حجي

يَلماز عادل عيسى حجي

عائلة عيسى خليل حجي

عيسى خليل حجي

بَفري مراد سلو

كامل عيسى حجي

شيرين عيسى حجي

نبراس عيسى حجي

خمي عيسى حجي

خيال عيسى حجي

كوثر عيسى حجي

عائلة جلال خليل حجي

جلال خليل حجي

ميرم الياس درويش

شيرزاد جلال حجي

فهد جلال حجي

ميلاد جلال حجي

فرهاد جلال حجي

نارين جلال حجي

عائلة علي خليل حجي

بهار ابراهيم

عمشة الياس درويش

بَسي علي حجي

فائزة علي حجي

زخاروف علي حجي

خليل علي حجي

ديمتروف علي حجي

عائلة عيدو عبدي ناصر

عيدو عبدي ناصر

دزوار عيدو ناصر

سيسي عيدو ناصر

فهيمة عيدو ناصر

مهند عيدو ناصر

فوزية عيدو ناصر

حلمي عيدو ناصر

هفانا عيدو ناصر

عائلة خلات رشيد بوزاني

خلات رشيد بوزاني

عيدي شمو

ماجد رشيد بوزاني

بهجت رشيد بوزاني

سَيران رشيد بوزاني

آفوك رشيد بوزاني

عائلة هادي علي حسين

هادي علي حسين

جيرو عمر سعدو

باسم شاكر كولاني

نجيم خرمش مراد

عائلة خديدا خدر يزدين

خديدا خدر يزدين

بيروز حسن رشو

كاوة خدر يزدين

نسرين خدر يزدين

عائلة خورشيد عمر سعدو

خورشيد عمر سعدو

مهور شمو سعدو

نوروز خورشيد سعدو

عائلة حيدر سليمان زرّاق

حيدر سليمان زراّق

كني خديدا طفطياني

سربست حيدر زراّق

مهدي حيدر زراّق

سَركَفت حيدر زراّق

عائلة حسين سيسو

حسين سيسو كافان

ليلى حمد سنجاري

سردار حسين كافان

دلوفان حسين كافان

قيدار حسين كافان

نازي حسين كافان

.... حسين كافان

بيبو قوجي

عائلة درويش صالح

درويش صالح داكي

سيفي.....

... درويش صالح

.... درويش صالح

... درويش صالح

مصطو صالح داكي

شاري زوجة مصطو

عائلة خديدا محمود

خديدا محمود

باران شمو

ميسون خديدا محمود

حبيب خديدا محمود

رزكار خديدا محمود

عائلة هرمز خوشابا ( عائلة مسيحية من قرية عين بقري ( الشيخان)

جوليت داود شمعون

نصير خوشابا

فيدل خوشبا

ماجد خوشابا

ماجدة خوشابا

فؤاد خوشابا

زوزك خوشابا

أنصار خوشابا

عائلة الياس شرو

الياش شرو

شمسى عبيد

حجي الياس شرو

متفرقة (2))

عارف الياس كرتان

نائف ردو

أرجان ماري حسن

فريد ماري حسن

صبري محمود خدر

اسماعيل بابا شيخ

شيرين شمعون البازي ( مواطنة مسيحية من عين سفني)

عائلة خدر حمد عطو كينجو

خدر حمد عطو كينجو

نعام خلف كينجو

وضحه خدر حمد عطو

شيرين خدر حمد عطو

دخيل خدر حمد عطو

وحيدة خدر حمد عطو

وحيد خدر حمد عطو

عائلة سعيد كيجو

سعيد سلو جردو كينجو

كني كورو جردو

هدى سعيد سلو

أديبة سعيد سلو

عيشان سعيد سلو

سرمد سعيد سلو

وفي النهاية رب سائل يسأل..ما هو برنامج الانتخابي لهذا الشخص وما هو سيرته الذاتية على الأقل......؟؟

الپێشمەرگە رفو نافخوش ــــــــــــــــــــــ ألمانيا

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 13:28

صالح مسلم يصل إلى فرنسا

وصل الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي صالح مسلم إلى فرنسا، ضمن جولة تشمل العديد من الدول الأوروبية لـ"التعريف بقضية الشعب الكوردي في غرب كوردستان".

و قال ممثل حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) في إقليم كوردستان جعفر عكاش لـNNA: "الزيارة تأتي ضمن سلسلة زيارات تشمل العديد من دول القارة الأوروبية كان يتم لها التحضير منذ فترة طويلة، إلا أن الإنشغال بالتحضير للمؤتمر القومي الكوردستاني في أربيل، كان سببا في تأجيل الجولة التي بدأت أمس بالعاصمة الفرنسية باريس"، مؤكدا أن الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي صالح مسلم، سيلتقي خلال جولته مع كبار المسؤولين في الدول الأوروبية "للتعريف بقضية الشعب الكوردي في غرب كوردستان".

و نفى ممثل (PYD) في إقليم كوردستان جعفر عكاش في نهاية حديثة أن تكون لهذه الجولة أي علاقة مباشرة بمسألة مشروع الإدارة الذاتية الذي طرحه مجلس الشعب لغرب كوردستان، مضيفا "الزيارة تأتي لإقناع الرأي العام العالمي، بأن الكورد لا يشكلون تهديدا للشعوب الأخرى".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

صوت كوردستان: بعد لقاء خاطف أجراه نيجيروان البارزاني رئيس حكومة أقليم كوردستان مع القنصل التركي قام الأخير و بناء على طلب من وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بزيارة فورية و غير معلنه عنها سابقا ليلة أمس الى تركيا.

حسب الصحافة التركية ( تركيش ديلي نيوز) فأن الزيارة أتت بناء على دعوة من وزارة الخارجية التركية لبحث موضوع الموتمر الوطني الكوردي المزمع عقدة في شهر أب القادم في أربيل و ستحضرة و حسب الصحيفة التركية ايضا حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا و حزب العمال الكوردستاني و الحزب الديمقراطي الكوردستاني في ايران و حزب بزاك.

الصحيفة تطرقت الى الإدارة الذاتية في غربي كوردستان المزمع بحثها في المؤتمر و التي لا توافق عليها تركيا كما تطرقت الصحيفة الى بحث قضية مقاتلي حزب العمال الكوردستاني المنسحبين من تركيا الى إقليم كوردستان.

أما صحيفة تودي زمان التركية فقد تطرقت الى لقاء بين البارزاني و داود أوغلوا و سيعقبها حسب الصحيفة لقاء أخر بين اردوغان و البارزاني. حسب الصحيفة فأن البارزاني سيبحث قضية السلام بين حزب العمال الكوردستاني و التي وصفها بالارهابي و بين تركيا، كما سيبحث مسألة الإدارة الذاتية في غربي كوردستان و التي ينوي حزب الاتحاد الديمقراطي أنشاءها.

استدعاء البارزاني بهذة السرعة الى تركيا و تلبيته الفورية لطلب وزارة الخارجية التركية تؤكد التدخل التركي المباشر في أعمال المؤتمر الوطني الكوردي المزمع عقدة في أربيل و يؤكد أيضا تبعية سياسة أقليم كوردستان حيال غربي كوردستان الى السياسة التركية. تاتي زيارة البارزاني هذه الى تركيا في وقت تشهد العملية السلمية بين حزب العمال الكوردستاني و تركيا تراجعا كبيرا حيث أبلغ أوجلان في أخر زيارة لذوية أنه قد ينسحب من العملية السلمية كما تأتي في وقت هدد فيها حزب العمال بأنهاء المباحثات مع تركيا نهاية شهر أيلول في حالة عدم تطبيق تركيا لخطواط الاتفاقية الثنائية بينهما.

يذكر أن تركيا و صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان كانا قد توصلا الى أتفاق في زيارته الاخيرة لتركيا بفتح 3 معابر حدودية مع تركيا و يتوقع أن تقوم حكومة الاقليم أيضا بعد زيارة نيجيروان هذة  الى تركيا بفتح معبر سيمالكا بين اقليم كوردستان و غربي كوردستان بناء على أوامر تركية.

 

الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 11:48

عائلة أوجلان تلتقي به في إمرالي

اسطنبول - توجهت اليوم عائلة القائد الكردي عبد الله اوجلان الى جزيرة ايمرالي بهدف اللقاء به، حيث جرى لقاء جمع اوجلان بشقيقته فاطمة اوجلان وخاله سليمان ارسلان، هذا وعبر ارسلان عن استنكاره للمدة المحددة للزيارة والتي استغرقت لمدة نصف ساعة، ورداً على اسئلة الصحفيين قال ارسلان بأن اوجلان اخبرهم " اذا استمرت مرحلة الحل بهذا الشكل سأنسحب منها".

وبعد لقاء العائلة بأوجلان تحدث سليمان ارسلان خال القائد الكردي حول اللقاء الذي جرى بينهم للصحفيين في مدينة بورصة، وقال ارسلان " لقد أتيت من مسافة 1500 كم وبعد 40 سنة أرى فيها للمرة الأولى أبن شقيقتي، مرحلة السلام لا تكون كذلك لقد أتينا من مسافة 1500 ولم يعطونا اذن للقاء غير نصف ساعة".

وفي سؤال للصحفيين حول وجود أي رسالة من قبل أوجلان قال أرسلان " قال لي اذا استمرت مرحلة الحل بهذا الشكل سأنسحب منها".

كفى

من جهتها قالت شقيقة القائد الكردي عبد الله اجلان فاطمة اوجلان "كفى يجب أن يخرج من المعتقل، لم نعد تحمل هذا الأمر، بسبب مشاكلي الصحية منذ 3 سنوات لم استطع أن أتي للمقابلة.."

وأشارت فاطمة أوجلان بأن اللقاء الذي جرى تناول في مجمله المواضيع العائلية.


firatnews

مركز الاخبار – حررت وحدات حماية الشعب قرية بيركيتكي التابعة لمدينة تل ابيض من المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة، مساء امس، فيما حدثت اشتباكات في قرية محمد دياب جنوب تربه سبيه، وكذلك في قرى بلدة جل اغا، فيما حدثت اشتباكات في سريه كانيه وحالياً تشهد المدينة هدوءً حذراً.

ي ب ك تحرر قرية بيركيتكي العربية

قامت المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة صباح يوم امس بالهجوم على قرية بيركيتكي العربية الواقعة جنوب غرب مدينة تل ابيض وقامت بسلب ونهب ممتلكات المواطنين ودخلت مدرسة القرية، مما دفع وحدات حماية الشعب للدفاع عن ابناء القرية، وعلى اثرها حدثت اشتباكات بين YPGوالمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة استمرت حتى الساعة الواحدة من مساء امس، استطاعت وحدات حماية الشعب قتل العشرات من اعضاء تلك المجموعات وجرح العشرات ايضاً، وتحرير القرية كاملاً من تلك المجموعات بما فيها خزان المياه ومدرسة القرية، ولاذت المجموعات المسلحة بالفرار ساحبةً قتلاها وجرحاها.

كما تستمر الاشتباكات بشكل متقطع في تل فندر، كندال وتل اخضر بين وحدات حماية الشعب و المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة.

اشتباكات عنيفة في قرية محمد دياب

وفي قرى جنوب تربه سبيه، حدثت اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة، في قرية محمد دياب بين الساعة 12 مساءً حتى الخامسة صباحاً ادت الى مقتل وجرح العشرات من اعضاء تلك المجموعات، كما حدثت اشتباكات متقطعة في قرى "جيلكي، حمارة، مظلومة".

وبحسب مصادر محلية فأن الذين يقاتلون مع المجموعات المسلحة هم من جنسيات "ليبية، مصرية، تونسية".

اشتباكات متقطعة في قرى جل اغا

تستمر الاشتباكات في قرى بلدة جل اغا في يومها الرابع عشر بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة، حيث حدثت مساء امس اشتباكات متقطعة في محيط قرية تل علو، وكذلك في المحطة الفرعية لشركة دجلة الواقعة جنوب قرية كرهوك، وفي قرية يوسفية وعلي اغا وحاجز المطحنة، ولم ترد معلومات دقيقة عن نتيجة الاشتباكات التي حدثت. فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة حتى الآن.

اشتباكات في تل حلف واصفر نجار

وفي مدينة سريه كانيه حدثت اشتباكات في منطقة أصفر نجار وتل حلف بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق وبلاد الشام/جبهة النصرة، ما بين الساعة 21.00 - 22.00 من مساء أمس، وذلك أثناء محاولة تلك المجموعات التقدم.

وشهدت المدينة هدوءً حذراً حتى ساعات الصباح الأولى.

firatnews
الثلاثاء, 30 تموز/يوليو 2013 11:44

مقتل قيادي كوردي في قامشلو

انفجرت عبوة ناسفة كانت قد زرعت بسيارة عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكردية العليا وعضو ديوان مجلس شعب غرب كردستان عيسى حسو، مما أدى إلى فقدان القيادي المذكور لحياته صباح اليوم الثلاثاء.

و نشر المسؤول الإعلامي في حزب الإتحاد الديمقراطي نواف خليل على صفحته في (فيسبوك) و اطلعت عليه NNA، أن القيادي عيسى حسو وأثناء خروجه من منزله في حي الكورنيش بمدينة قامشلو الى عمله في حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم الثلاثاء، وبعد قيادة السيارة لعدة أمتار انفجرت السيارة نتيجة عبوة ناسفة كانت قد زرعت تحت مقعد السائق.، مما أدى إلى مقتله على الفور.

يذكر ان عيسى حسو اعتقل مرات عديدة في سجون النظام وتعرض لشتى صنوف التعذيب.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

لقد جسد الامام علي الاسس السلميه لبناء الدولة الاسلامية ، بل المدنية ، فعمد الى وضع قواعد تنظم العلاقات الاجتماعية وتنظم العمل الحكومي في هذه الدولة ، فكان حق على القوانين الدولية ، ومنظمات حقوق الانسان ان تقدر هذا الجهد الذي سعى اليه الامام (ع) ، فكان قاعدته في هذا البناء هو العدالة التي تعني هو رعاية الحقوق كاملة على عكس الظلم الذي يعني عدم احترام الحقوق أو عدم رعاية حقوق الناس فبالعدل توزع الحقوق على الناس حسب الأولويات الطبيعية بينما الظلم يعني سحق تلك الأولويات وبالتالي اضاعة حقوق الآخرين .

فهكذا كانت بداية الدوله الاسلاميه بقيادة سيد البشرية محمد صلى الله عليه وآله أخذ كل انسان حقه ولا احس اي انسان في دولة النبي باي ظلم ولا هضم ولا نقص فكانوا غارقين في عدله ونبله وقسطه فعرف لجميع الناس ولجميع الاديان والبشرية عموما معنى التساوي والمساواة .
وهذا النموذج تجلى في خلافة تلميذه وابن عمه الامام علي ابن ابي طالب فقد كانت دولته الفتيه مثالا للعدل ومثالا لرعاية الحقوق واحترامها و المساواة بين الناس فكان لا يحس الفقير بأن الدوله مقصر فيه ولا اليتيم بالنقصان ولا المسكين بالحرمان . فلقد اوجد الامام علي انسجاما بين وجوده والوجود و العدالة التكوينية في عالم الخلقة. ليطبق العدالة الموجودة في السماء و الارض و جميع ظواهر العالم في حياته و حياة اسرته و اصحابه و المجتمع الاسلامي و يوجد توافقا بينها. انه‏ عليه السلام يعتبر العدالة سر بقاء الحكومة و استمرارها و دوامها، و يراها هدفا ساميا في تكوين الحكومة، و مسؤولية الهية اخذ الله الميثاق عليها و اكد على مسؤولية الناس تجاه الحكومة لإجراء العدالة. و الحاكم من نظر الامام علي لابد ان يكون ممن يبسط العدالة و يظهر عدالته من خلال مشاركته لآلام و معاناة الناس ، و احياء احكام الدين و الدفاع عن المحرومين، و اخذ الحق من المعتدين.و افضل عباد الله الامام العادل الذي اهتدى و عمل على هداية الآخرين و لم يطمع بأموال الناس و يابى عن ظلمهم.
و لقد كان الامام علي يرى ضرورة بسط العدالة في السياسة و الامور السياسية بحيث انه لم يغض الطرف عن الشورى و التشاور و كما ان القيام بالتشاور بين الناس نوع من العدالة الاجتماعية فهو يعتبر لزوم العدالة في كيفية تطبيقه ايضا و يؤكد على ذلك. وافضل التشاور عنده هو ما عملت فيه العدالة.

فالاقتداء الصحيح و المناسب للزمن بالنظام العلوي للحكم يمكن ان يقدم حكومة علي بن ابي ‏طالب الاولوية لطلاب العدالة و الاحرار كاروع نموذج في الادارة و الحكم. لقد تعرض الامام علي باعتباره الانسان العادل الى المسائل الاجتماعية و السياسية و الثقافية و جاء برؤى قيمة فترة السنوات الخمس من حكومته و كتاب نهج البلاغة قد ضم هذه الرؤى و الرشحات الفكرية و العملية له ‏على صعيد السياسة و الحكم و التي تعد دون شك مفتاحا لاهلية النظام الاسلامي و معرفة اسسه الفكرية و القيمية التي قدمت ولا زالت تقدم الى يومنا هذا النموذج الحقيقي لمعنى العدالة.

أربيل: شيرزاد شيخاني
لم تكد الأزمة السياسية في كردستان تدخل مرحلة التهدئة بعد صدور تصريحات مطمئنة من قيادة الحزبين الرئيسين (الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني والديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني) حول مسألة الدستور واتفاقهما على تعديله بالتوافق الوطني، حتى فجر رئيس المجلس المركزي (البرلمان الحزبي) للاتحاد الوطني جدلا جديدا بدعوته إلى تغيير النظام السياسي في الإقليم إلى برلماني .
ففي اجتماع للمجلس عقد بمدينة السليمانية أكد عادل مراد، رئيس المجلس، أن «الاتفاق الموقع بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني يوم 29 – 6 - 2013 يجب أن يضمن عودة دستور الإقليم إلى البرلمان لإجراء التعديلات اللازمة عليه بالتوافق والإجماع بين مختلف القوى الكردستانية»، منتقدا «تضارب التصريحات ومحاولات التسويف التي تجري من هنا وهناك لإفراغ هذا الاتفاق من مضمونه»، لافتا إلى أن «موافقة المجلس المركزي على الاتفاق جاءت تلبية لرؤية ومطالب الجماهير بضمان عودة الدستور إلى البرلمان وإعادة النظر في نظام الحكم في الإقليم وتعديله من الرئاسي إلى البرلماني».

ولأول مرة وجه رئيس المجلس انتقادا صريحا إلى المكتب السياسي للاتحاد الوطني، متهما إياه بـ«فرض إرادته» على المجلس، وقال مراد: «هناك تجاوز على صلاحيات المجلس المركزي التي نص عليها النظام الداخلي من قبل المراكز والهيئة العاملة للمكتب السياسي للحزب، ونشدد على أن المجلس المركزي دوره مكمل لدور القيادة ومقوم لأدائها وليس مقيدا لدورها».

من جانبه، أكد النائب سالار محمود عن الاتحاد الوطني في كتلة القائمة الكردستانية ببرلمان كردستان أنه «ليس مهما عودة الدستور إلى البرلمان أو تعديله من قبل لجنة خارج البرلمان، المهم هو إجراء التعديلات الدستورية المطلوبة وبالتوافق»، وأضاف: «نحن الاتحاد الوطني كما سعينا إلى تغيير نظام الحكم بكردستان من صيغة الحكم الذاتي إلى النظام الفيدرالي، نستطيع عبر مشروع الدستور الحالي وتعديله أن نغير نظام الحكم الرئاسي الحالي إلى النظام البرلماني تماما».
الشرق الاوسط