يوجد 1228 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

 

برأي إن التدخل السعودي في اليمن، لن يستطيع وقف تدهور الأوضاع في هذا البلد الفاشل منذ سنين طويلة. اليمن يعاني من أزمات مزمنة كثيرة يصعب على المرء تعدادها وإحصائها، ولكن يمكن تقسيم أزمات اليمن إلى عدة أزمات:

- الأزمة بين الشمال والجنوب، بسبب فشل الوحدة بين الطرفين.

- أزمة الحكم في غياب الديمقراطية والمؤسسات.

- أزمة صعدة مع صنعاء وهي أزمة طائفية في الأساس.

- إنتشار السلاح بكثافة بين المواطنيين والقبائل.

- التخلف الإقتصادي والإجتماعي.

- إنتشار الفساد في جهاز الدولة بشكل مخيف.

- تغلغل التنظيمات الإرهابية في المجتمع وسيطرتها على مناطق بالكامل.

- التدخل الخارجي في شؤون اليمن وخاصة إيران والسعودية.

أنا أجزم حتى لو تمكنت السعودية من القضاء على جماعة الحوثي، القادمة من القرون الوسطى، وسيطرة على اليمن بأكامله، فإن مأل اليمن إلى التفتيت وحرب أهلية لسنوات طويلة. ولا حل في اليمن إلا في دولة فدرالية في الشمال وإنفصال الجنوب. ولا يمكن الوصول لهذا الحل من دون تقليم أظافر المخلوع علي صالح وجماعة الحوثي والقبائل، وبناء مؤسسات قوية يكون ولاءها للدولة وليست لشخص الزعيم والقبيلة.

بالتأكيد السعودية لا تبحث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في اليمن، ولا تحسين مستوى معيشة مواطنيه، وإنما لوقف التغلغل الإيراني في اليمن، الذي يشكل تهديدآ لأمنها الوطني، وخاصة إن جماعة الحوثي تتبع إيران عقائديا وماليآ، وتتمركز على الحدود مع السعودية في منطقة صعدة. وكلنا يعرف إن إيران دولة عدوانية شريرة تطمح إلى بسط سيطرتها على المنطقة من خلالها أتباعها وعملائها في هذه البلدان، وتستخدم المذهب الشيعي والمال في هذا السبيل لأجل تحقيق أهدافها الخبيثة.

قبل شن الهجوم الجوي السعودي على جماعة الحوثي، كنا أمام يمن ممزق بلا عاصمة وحكومة موحدتين، ورئيس هارب يبحث عن مخبأ للإحتماء به، أي بلد يتناحر في أرجائه جماعات مسلحة عديدة، كجماعة الحوثي والقاعدة، والجماعات الموالية لعلي صالح الرئيس السابق، وقوى جنوبية انفصالية، ومقاتلو قبائل وأحزب سياسية متناحرة. ووسط كل هذه الفوضى، سعى الحوثيون فرض سيطرتهم على العاصمة صنعاء، وبعد فرض هيمنتهم عليها، حاولوا السيطرة على أكبر قدر ممكن من المدن والأراضي بدعم من إيران الملالي.

التدخل السعودي جاء لوقف زحف الحوثيين وحلفائهم شرقا وجنوبا، وقبل كل شيئ منعهم من السيطرة على مدينة عدن ومضيق باب المندب وطرد الرئيس «الشرعي» عبد الهادي منصور منها. برأي هذا التدخل العسكري لن يستطيع حل أزمة اليمن، وإنما سيحد من نفوذ جماعة الحوثي الإيرانية. مشكلة اليمن أعمق بكثير من أن تحل بحملة جوية أو برية، اليمن بحاجة إلى إعادة هيكلة الدولة على أسس جديدة وعقد إجتماعي أخر، وللوصول إلى هذا اليوم سيمر الكثير من الوقت، وستسفك مزيد من الدماء وتهدم البيوت ويعلو نحيب الثكالى والمشردين.

وفي الختام لابد من القول إن التفوق العسكري الجوي والبري، ليس ضمانة للنصر في حروب غير تقليدية، كما ان الضربات الجوية، مهما بلغت من القوة والضخامة لا تستطيع حسم المعركة على الأرض، فها هي الولايات المتحدة التي شنت حوالي 4000 غارة حتى الأن، على مواقع تنظيم داعش في كل من سورية والعراق، لم تنجح في هزيمته، ونفس الشيئ حدث مع إسرائيل في عام 2006 عندما شنت عشرات الألاف من الضربات الجوية ضد حزب الله اللبناني، ومع ذلك فشلت في القضاء عليه وإجتياح لبنان. ولا أظن هناك داعي لأن أذكر القائمين على هذا الهجوم، بمدى وعورة بيئة اليمن الجغرافية وصعوبة بيئته البشرية، لأن هذا الأمر معروف للجميع.

 

كانت الرجعية العربية ، وما تزال ، احد الاضلاع الاساسية المكّونه لمثلث برمودا منطقة الشرق الاوسط  ، مع ضلعيه الاساسيين الاخرين : الامبريالية والصهيونية . مثلث الهيمنه والنهب والحروب . مثلث قهر شعوب المنطقة والسيطرة على ثرواتها ومصادرة مستقبل ابناءها . وكان دورها ، كعصى عرقلة في عجلة تقدم وحرية واستقلال شعوب المنطقة  وحجر عثرة في وجه كل تطلع نحو غد افضل ، معروفا ومّسلما به ، كدور ، لابد منه ،  تضطلع به قّوة مناهضة لسيرورة التاريخ ، قوّة ميّته ، مومياء خارج منطق ونبض العصر ، لاتجد لها بقاءا او استمرارا الاّ بالدم ، والظلام . فيهما تعيش ومن خلالهما تتجدد !
لقد ارتهنت الرجعية العربية نفسها ، منذ البداية ، مخلب شر بيد القوى الاستعمارية وحليف معتمد للصهيونية . وكانت عواصمها اوكارا للتامر وخطط وصفقات العدوان مثلما كانت اراضيها منطلقات للعدوان ، لكن الفارق بين خمسينات القرن الماضي واليوم هو انها انتقلت من ادوار المواربة والدعم السري وتمويل الثورة المضادة ودفع تكاليف العدوان الاجنبي الى مستوى نوعي جديد ، يتمثل في اللعب على المكشوف والنزول بنفسها الى ميدان المواجهة ، ولهذا الامر ، بالطبع ، دوافعه واستحقاقاته .
خلال خمسينات وستينات القرن الماضي ، تصدت الرجعية العربية وفي مقدمتها السعودية ، لثورات مصر والعراق وسوريا واليمن والجزائر وغيرها محاولة دعم واسناد قوى الثورة المضادة ( كما حصل في اليمن والعراق ) او شق قوى الثورة نفسها بدعم الاجنحة اليمينية في معسكرها وصولا الى اثارة الحرب الاهلية( اليمن ، العراق، السودان، لبنان ) او استثمار المصاعب الاقتصادية و اسناد ودعم العدوان الخارجي ( مصر )، وكانت آلية هذا التصدي تتراوح بين تقديم الدعم المالي ، شراء الذمم ، الرشوة ، الضغوط السياسية والدبلوماسية ،  لكنها لم  تتجرأ، يومذاك ،على اللعب المكشوف لاعتبارات مهمة منها :
1-ان طبيعة المرحلة كانت مرحلة تحرر وطني والتفاف جماهيري كاسح حول برامج اصلاح اجتماعي  وشعارات الوحده القومية  والبناء الاشتراكي والاستقلال الوطني وكان العداء للامبريالية والصهيونية على اشّده ،مع افول لقوى وشعارات ودعوات الثورة المضادة ،املت انكماش هذه الانظمة داخل قواقعها ، او التخفيف من فعاليتها المضادة ، على الاقل في العلن ، كنوع من آلية  للدفاع بانتظار الفرصة المناسبة  .
2-ان ميزان القوى كان مختلا اختلالا كبيرا لغير صالحها من ناحية القدرة على تعبئة القوى المادية اللازمة للمواجهة ، وكانت تعرف ان بيتها ، بالفعل ، اوهى من بيت العنكبوت ، ولذلك فقد كانت مقتنعه بما يلعبه وكلائها ورجالها ان كانوا قوى واحزاب او قبائل ، او شخصيات دينية و سياسية او جنرالات ، من ادوار ، في ميادينهم الاقليمية وخارج حدودها الوطنية ، كونها ساحات ضعيفة تماما ، خصوصا امارات ومحميات الخليج العربي ،وقد وفرّت لها حرب الخليج الاولى ، والثانية على وجه الخصوص، والدعم والحماية الامريكية والدولية والهيمنه التي فرضت على المنطقة في اثرها ، امكانية المجاهرة ببعض الدور الداعم رغم اعلانها الحياد والسعي الى التسوية بين المتحاربين.   .
3- لم تكن قد طوّرت بعد ايديولوجيا مضادة تملك الحد الادنى من التاثير على وعي الجماهير وقادرة على بلبلة افكارها وشق وحدتها، ولكن مع التدخل  في افغانستان ، وجدت افكار الجهاد ضد الشيوعية وتكفير الاخرين والوهابية ، ارضا خصبة ، خصوصا في ظل  البلبلة والتراجع الذي منيت به الدعوات والافكار القومية والاشتراكية لاسباب معروفة ، وراحت تطرح نفسها كبديل لمعالجة حالة الاحباط والياس التي عانت منها الجماهير مع ضعف وتدهور الانظمة القومية الحاكمة واستبدادها وفسادها وعجزها عن تقديم حلول حقيقية  . ثم وجدت الوهابية وافكار الاخوان المسلمين ، وما تطور عنها من افكار تطرف وتكفير ، المجال امامها رحبا  في مواجهة صعود الثورة الايرانية ، وامكانية طرح نفسها كبديل ، وقطب طائفي مضاد ، محّولة الصراع عن مجراه الحقيقي الى صراع طائفي تتولى هي فيه مهمة الدفاع عن السنه في مواجهة التهديد الشيعي والايراني ! .
4- لم تكن قد عرفت امكانية  الاستثمار في الاعلام ، وتمويل  اجهزة ومنظومات اعلامية ، تمتهن التضليل والديماغوجية وتستقطب عبر بذل المال بسخاء وشراء الذمم ، الاقلام والامكانيات ، مما جعلها تمتلك حضورا اعلاميا مؤثرا ، ومنحها بعض القدرة على قلب الحقائق وخلق  الغيلان الوهمية وافتعال المعارك الجانبية وبث سموم الفرقة والطائفية، وهيأ لها ، بالتالي ، امكانية ان تجد بعض المقبولية واعطاها بعض الثقة بالنفس، وشجعها على ان تبادر الى الفعل بنفسها .
5- كانت وما تزال تعّول ، كثيرا ، على سلاح المال في كسب الانظمة  المتهالكه  على الدعم كالسودان  وتلك التي تبحث عن دور كبندقية للايجار كالنظام المصري اوالاردني الذي سبق وان قام بدور مشابه في البحرين ، بل وجرّت الى ساحة الصراع انظمة ودول تهدد بتوسيع رقعة الصراع الى مديات غير معروفة العواقب ، كالمغرب والباكستان . ان انظمة الرجعية الخليجية والسعودية بالذات تجر نفسها والمنطقة الى تطورات غير مأمونه وكوارث محتمله .
6-وجدت لنفسها ، دورا " شعبيا " ، بعد الغزو الامريكي للعراق ، والتدخل الامريكي والغربي في شؤون المنطقة على اوسع نطاق : ليبيا ، سوريا، العراق ، اليمن ، حيث اصبحت عرّابا لبعض القوى الطائفية، وداعما لشكل من اشكال المقاومة يعنى بالانقسام الطائفي اكثر مما يعني بمقاومة الغزاة .  ووجدت في الادعاءات الطائفية تعويضا عما تعانيه من نقص على صعيد الايديولوجيا والتعبئة الفكرية. ثم سرعان ما مكنّتها الساحة السورية  بالتنسيق مع تركيا ، الاردن ، قطر ، من تجنيد اذرع مسلحه ومن ترتيب اصطفاف اقليمي يضم الى جانبها ، تركيا اوردغان ومصر والاردن ، المغرب ، اضافة الى عناصر وقوى سياسية في العراق وسوريا واليمن ولبنان ، جميعها تسير في ركب الترتيب الامريكي الاسرائيلي لمصائر المنطقة وشعوبها وتسعى الى انفاذه .
· 7-لقد جربت قوى الرجعية العربيه وعلى رأسها السعودية التدخل في البحرين ، وهي تحسب نفسها مع النظام البحريني في خانة الفوز  مما شجعها على ان تذهب بعيدا  فتقدم على  فعل اكبر حجما واقوى تاثيرا ، فتتصدى للتدخل  في اليمن على صورته التي شهدناها ، اليوم . وقد نشهد بعض صفحاتها الاكثر دموية لاحقا، خصوصا وان السعودية ومحميات الخليج ، ترى ان اليمن هو باحتها الخلفية ، وان تطورات الاوضاع فيه باتت مهددة ومخيفة لها  بالفعل واكثر ، بكثير مما يمكن السكوت عنه . وانه بات من المبرر بل والمطلوب اندفاعها الى شن عدوان مباشر وواسع النطاق . خصوصا مع ما تأمله من دعم وحماية امريكية وغربية ان تطورت الامور في غير صالحها .
8- من الممكن ان  ما يحصل هو بداية لتفجير صراع طائفي مطلوب ، تم العمل على ايصاله الى هذه الذروة على قدم وساق منذ بضعة سنوات ، كتتمة ضرورية ، وخاتمة سوداء ، لابد منها ، تستنزف شعوب المنطقة في حالة احتراب مهلكة ، لاتبقي ولا تذر . ولن يربح منها الاّ الامبريالية العالمية واسرائيل . وكنت قد اشرت الى ذلك ، قبل بضعة سنوات ، في مقال بعنوان " الحرب الطائفية قادمة وشعارها ... تحيا اسرائيل !"، ومن الممكن ان يكون هذا العدوان مقدمة للتدخل السافر في ايران وسوريا والعراق  من قبل امريكا والحلف الغربي واسرائيل ، التي سوف لن تكتفي بالمباركة  والدعم اللوجستي الذي اعلن عنه اوباما بل وستبادر الى شن عدوان مباشر وواسع النطاق .وبحسب مقتضيات الحال الذي لا تراقبه عن كثب فحسب ، بل ومتورطه فيه الى اقصى الحدود .
9-يخامرني الشك في  ان تزامن العدوان السعودي الرجعي على اليمن واالاعلان عن بدء الهجوم على تكريت من قبل القوات العراقية  وقوات الحشد الشعبي وعشائر المنطقة ، بعد غموض وتردد  اكتنف هذا الهجوم وضغوط داخلية واقليمية مورست ضده ،ليس  محض  مصادفة وان للاول علاقة لابد منها ليس بتطورات الوضع في العراق بل وفي سوريا ولبنان وعموم المنطقة .
10-من غير المستبعد ، ان  يكون هذا العدوان ، وتوسعته المرتقبه ، اشارة الشروع لقوى داخلية ، ستهيء لتلعب دور حصان طروادة في ايران على وجه الخصوص وفي بضعة بلدان اخرى ، كلبنان والعراق .
ان كل ما تقدم ، قد يكون اغرى السعودية ومحميات الخليج والقوى الرجعية العربية ،  بشن حرب " مضمونه العواقب "، تذكّر بالنزهة التي وعد بها نظام  صدام حسين العراقي  حينما هاجم ايران . فهل يعني ذلك ، ان هذا العدوان ، سيّمر ، دون ان تكون له عقابيله المدمره على السعودية ودول الرجعية العربية مهما قدم لها من ضمانات  ؟ اشك في ذلك ، واعتقد ان التورط في المستنقع اليمني سيكون وبالا عليها وعلى دول الخليج ، بالذات ،فاليمن ليست البحرين ، ذات الحراك السلمي في الجوهر ، وعدوان ال سعود ومن يسير في ركابهم ، المباشر ، استقطب على الفور ، الرفض اليمني على اوسع نطاق ، وقد يكون سببا في تطورات جذرية في اليمن ، غير مرغوبة ابدا، من قبل السعودية ناهيك عن ان قوّة الحوثيين واللجان الشعبية والجيش اليمني ليست مما يستهان به ، خصوصا في مواجهة عدوان خارجي ، ورغم التلميحات الى احتمال ان يرافق او يعقب الضربات الجوية عدوان بري ، الا ان شكوكا كبيرة تحيط بامكانية ذلك ، واذا حصل بالفعل ، حتى ولو اعتمد على تجنيد و دعم قوى داخلية ، فسيكون كارثة على السعوديين وثقبا مهلكا يقودون قواتهم اليه. هذا في اطار بقاء الفعل ورد الفعل في اطار الشأن اليمني ، وهو امر غير ممكن بفعل طبيعة وآليات الصراع  الدائر ، اما اذا توسعت الدائرة ، وانتشر اللهيب ، وهو الاحتمال الارجح ، فمن المؤكد ان المنطقة ، برمتها ستُجر الى حد فاصل ستكون فيه ملامحها وطبيعة قواها السائدة بعده ، غير ما كانت عليه ، تماما ، قبله . ولن يعود بامكان دراكولا الرجعية العودة الى حالة المومياء بانتظار دماء، جديدة ، اخرى !
,

المقدمة
بكل بساطة هاتو لنا من هو أرقا خلقا وأسمى تعليما من السيد المسيح لنتبعه ؟


المدخل
بداية كل النقاط الخمسة المطروحة هى صحيحة ومعروفة عند المتمعنين والمحللين ودارسي الكتاب المقدس ؟


** الشبهات الخمس

الشبه الاولى
فعلا كانت الناصرة مدنية صغيرة وغالبية رجالها كانوا من صيادي السمك ، والسيد المسيح قد نشأ وتربى فيها ولكنه لم يولد فيها بشهادة الإنجيليين متى ولوقا خاصة لكتابته الكثير من التفاصيل الدقيقة عن ولادته ، تتميما لنبؤة النبي ميخا عن ولادته في بيت لحم اليهودية ( 758 - 698 ) ق.م ، وكذالك المؤرخ اليهودي يوسيفوس فلافيوس عن ولادته في زمن هيرودس الملك بذهابهم الى بيت لحم للتسجيل وتقيم الضريبة المستحقة عليهم حسب أمر الإمبراطور أغسطس قيصر ؟


الشبه  الثانية
القاريء المتمعن والمنصف يكتشف بكل سهولة معرفة السيد المسيح لكثير من الأمور المستحيلة على إنسان عادي حيث لا يعرفها إلا شخص خارق أو نبي إن لم يكن هو الله ، وكمثال كشفه لحياة المرأة السامرية ( السامريين أعداء اليهود) الغامضة وبتفاصيلها الدقيقة ، حتى تعجبت هى وشهدت وقالت { ألعلك أنت الماشيحا المنتظر أي المسيح الذي ينتظره اليهود} وكان جواب السيد المسيح لها ( أَنا هو، أَنا الَّذي يُكَلِّمُكِ ، يوحنا : 26 ) فهنا هو إما صادق أو دجال وفي كلتا الحالتين المسلمون خاصة هم في ورطة ؟

وأنا هو في المفهوم اليهودي تعني يهوة ( ألله) حيث نرى كيف شق رئيس المجمع اليهودي ملابسه عند محاكمته صارخا في المجمع ما حاجتنا بعد لشهود، عندما قال السيد المسيح ( أنا هو) ؟

وكذالك إرساله لبطرس ليصطاد سمكة ليخرج من فمها عملة نقدية ليدفع عنه وعن سيده ضريبة قيصر المستحقة وكان له فيها مثله المشهور ( أعطو ما لقيصر لقيصر .. وما لله لله ) وكذالك قوله لبطرس أنك ستنكرني ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك عندما أقسم بطرس إن نكره الجميع هو لن ينكره ، وكانت هناك أمور كثيرة لم يشأ قولها لتلاميذه حيث قال لهم ( إن كنت قد قلت لكم الأرضيات ولم تفهوا فكيف بالسماويات ) وكذالك قوله لبطرس أنك ستنكرني ثلاث مرات قبل صياح الديك عندما أخبرهم قبل صلبه أن أحدهم سيخونه ويسلمه لقادة اليهود وهو ماحدث فعلا ؟

٣: الشبه الثالثة
بكل بساطة لا تنفي الاناجيل نسب السيد المسيح للناصرة لابل تؤكده ، لأنه كان قد نشأ وتربى فيها حتى لقبه بالناصري الكثير من معارفه ، وكلمة الناصرة تعني بالعبري الغصن الطري ، وقصد بها للتحقير والازدراء ، حيث قال فيلبس لنثنائيل ( وجدنا الذي كتب عنه موسى في الناموس والأنبياء يسوع إبن يوسف الذي من الناصرة ) فقال له نثنائيل ( أَمِنَ الناصرة يمكن أن يخرج شيء صالح  (يوحنا 1: 46) ؟
ولما دافع نيقوديموس أحد أحبار اليهود الكبار عن يسوع ، قال له أعضاء مجلس الأمة ( فتش وانظر إنه لم يقم نبي من الجليل (يوحنا 7: 52) وكثير من  الأنبياء كانوا قد تنبأوا عنه في محال كثيرة (مزمور 22: 6 و59: 9 و10 وإشعياء 52 و53 و زكريا 11: 12 و13) أنه سيُحتقر ويزدرى به ويرفض ، وكانت نبواتهم هذه بمثابة قولهم إنه ناصري في التفسير اليهودي. ، وعلى هذا الأساس ذكر السيد المسيح أن نبوات الأنبياء قد تحقَّقت فيه  (لوقا 4: 21) ؟
فكما أن النسب يكون للرفعة والتشريف كذلك يكون للضِّعة والاحتقار ، كذالك الحال مع المكان الذي يُنسب إليها الإنسان ، والقول أنه ناصري هو بمنزلة محتقر كعِرْقٍ من أرضٍ يابسة لا صورة له ولا جمال (إشعياء  53: 2) تتميما لنبؤة أنه الغصن الطري المميز من داود ؟

الشبه الرابعة
الانسحاب من الجموع كانت مسألة طبيعية وقد أقرتها الاناجيل أيضاً بسبب المشاكل التي كان أحبار اليهود يسيبونها له من خلال المندسين بين الجموع  لإثارة الفتنة ومن ثم السلطات الرومانية ضده ، وهو بالتالي سلوك بشري طبيعي ، والأكثر كإنسان كان يختلي للتأمل والصلاة ؟
وبالمنطق لو تخلى السيد المسيح عن طبيعته الانسانية (الجسدية)  لأصبح عندئذ شبحاً يستحيل تعامل من حوله معه ، والطبيعة الروحية هذه تملكها بعد قيامته من القبر في اليوم الثالث حيث يخبرنا الكتاب كيف دخل السيد المسيح على تلاميذه جميعا عدى توما الشكاك وهم مجتمعين في علية صهيون والأبواب مغلقة خوفا من قادة اليهود ، ولما أخبره باقي التلاميذ بما حدث لهم شكك  قائلا (لا أصدق حتى أضع أصبعي في جرح يديه ويدي في جنبه المطعون) وكان أن ظهر السيد المسيح مرة أخرى لتلاميذه ومعهم توما الذي لقب بالشكاك بعدها ، حيث ناداه قائلا ( هات أصبعك يا توما وضعه في ثقوب يداي ويدك في جنبي ، ولاتكن بعد اليوم غير مؤمن بل مؤمنا ) فصرح توما له قائلا ( ربي وإلهي ) حتى أصبحت حالة توما تضرب مثلا للمشككين دون رؤى ؟

الشبه الخامسة
أيضاً الاناجيل لم تنكر عدم رغبته بالموت ليؤكد لنا حقيقة طبيعته البشرية ( أي إنسان كامل مثلنا عدى خلوه من الخطيئة )  وقد قال ( يا أبتاه لتكن مشيئتك لا مشيئتي ) والغاية هى إعطاء تلاميذه درسا في الاستسلام لله لأن مشيئته هى لخير المؤمن به دائما ؟

مسك الختام
مشكلة الكثيرين أنهم لم يعيشوا حقيقة حياة وتعاليم السيد المسيح ومدى محبته ، فينتقدون عن جهالة وحكم مسبق وليس بعين الباحث عن الحق والحقيقة وبحيادية ، والعمى الاكبر تصديق الكثيرين كل مايثار عنه هنا وهناك من أعداء المسيحية خاصة من اليهود الملتحفين برداء اليسار أو الإلحاد لغايات في نفس يعقوب دون تروي أو رؤية أو تحليل ، مثل الضجة التي أثارها كتاب وفلم (شيفرة دافنشي) للكاتب الامريكي دان براون والذي فندها علماء اللاهوت المسيحي بكل بساطة وعرو غاياته الخبيثة ، ولكن بعدما حصد صاحبه ثمن 80 مليون كتاب ؟
كما لمسنا مع الأسف مشاركة الكثيرين من المسلمين الحمقى والجهال مع بعض شيوخهم في نشر تلك الشبهات ضاربين عرض الحائط أقوال نبيهم وقرأنه عن السيد المسيح عاملين بمقولة شمشون الجبار ( على وعلى أعدائي ، ومافي مدى أحسن من حدى ) وهذا بالحقيقة ديدن العاجزين والمفلسين الذين يثيرون الشفقة قبل الاشمئزاز السخرية لانهم يطعنون بدينه قبل الطعن بالمسيح ، يفعلون هذا بعد إفتضاح حقيقة وجوهر الاسلام  ونبيه ومن كتبهم وعلى  لسان شيوخهم ، سلام ؟




Mar / 25 / 2015

 

تسعة دول عربية، بالإضافة الى باكستان، وقد تنظم لها تركيا لتضفي للمشهد شرعية عربية، واسلامية، لتصفية الحوتيين في اليمن، والمد الشيعي بالمنطقة، وليرسلوا رسالة شديدة اللهجة لإيران، بولادة تحالف جغرافي، نووي محيط بها، ان حاولت التمدد بخيوطها ومخالبها الطويلة، كما يزعمون كما في لبنان، والعراق والبحرين.

لأول مرة نرى تكاتف وتحالف عربي اسلامي، بالمنطقة لتطبيق واعادة الشرعية الدولية لحكم هادي في اليمن، غاضين البصر عن شرعية الحكم في سوريا، والعراق التي استبيحت اراضيهما من قبل عصابات داعش الاجرامية، بدعم رئيسي من قبلهم، بل هم من قام يصب الزيت على النار، متناسيا قضيتهم الاولى كما يزعمون بتحرير القدس المحتلة من اسيادهم مغتصبي اولى القبلتين، وثاني الحرمين.

دول الخليج، باستثناء سلطنة عمان، تصدر بيانا مشتركا سريعا لدعم حكومة اليمن المزعومة، وخارج حدود الشرعية الدولية، ومجلس الامن الدولي، أين كانوا إذن عندما تعرضت ثلثي اراضي العراق للاحتلال، وسبي النساء، وتدمير التراث العربي الاسلامي برمته؟

صدور أمر، أو ساعة الصفر، لبدء التدخل الرسمي السعودي باليمن، أعلن من قلب واشنطن، أي أن هناك مباركة اميركيا، قد تكون اسرائيلية مبطنة بذلك.

امريكا، كعادتها تدخل داعمه للتحالف المزعوم، وتقدم له الدعم اللوجستي والاستخباري، بالمقابل نجدها قد تنصلت عن دعم الحكومة العراقية، التي تربطها اتفاقية استراتيجية عسكرية معها، بل الادهى انها عطلت صفقات بيع الاسلحة للعراق، بالرغم من استلامها مبالغ تلك الصفقات.

هل تدخل البحرين التصعيد العسكري؟ سيما انها على شفى حفرة منه حيث المظاهرات السلمية، والقمع التعسفي لها من قبل الحكومة لأبناء الطائفة الشيعية هناك لأكثر من 4 سنوات.

مصر؛ تدخل اللعبة، قد تكون لمكاسب مادية (فدية عن كل جندي مصري يسقط على ارض المعركة) لإنقاذ اقتصادها المتهرئ، كفتوى الازهر البغيضة بحق مجاهدي الحشد الشعبي بالعراق، متناسيه اراضيها التي تحتلها اسرائيل، كذلك باكستان، والسودان المتشرذمتين.

هل تدخل ايران كلاعب اساسي بالمعركة؟ وهل تكون لمحادثات (5+1) تأثيرا عليها؟ سيما اذا اخذنا بالاعتبار ان هذا التحالف الحزم العربي المزعوم محيط بإيران جغرافيا .

قبل ايام كتبت على هذه الصفحة مقالة حول الديمقراطية والحرية ,وكأني اتوقع ما حدث  تحت قبة البرلمان في كوردستان ,,نعم الخلاف وارد والنقاش ممكن والضرب بالايدي والاحذية واقع حال ,ولكن كل هذا يحدث اثناء طرح مشكلة واثناء المناقشة يتم او يحدث الخصام واللكم والشتم ,في برلماننا المؤقر حدث قبل عقد الجلسة ,وقبل الجلوس على الكراسي وقبل افتتاح الجلسة ,وانما الحدث مهيء ومخطط لها ,لان الاخ الجرىء الشجاع بكل معناها علي حمة صالح طرح افكاره على فيس بوك ولا يكون متملقا وانما يعبر عن الرأي الصريح حول ولاية مسعود البرزاني ,وقالها بصراحة الخط الاحمر البشمركة والشهداء والحلبجة ,لماذا مسعود مصر اصرارا على الولاية الثالثة  والكلام حول مسعود خط احمر ؟؟والمضحك يخرج مسعود ويقول انا بشمركة ولا اريد المناصب ,,وبعدها يقول الضروف يتحتم بقائي ولا يوجد شخص اخر ؟؟اليس مضحك ويقول نحن حزب ديمقراطي ,ونحن نسعى الى تطبيق الديمقراطية ؟؟؟ونعم وثلاثة ترباع انعام ؟؟كيف اذا هي شكل الدكتاتورية يا عزيزي وسندي ؟؟؟انت رئيس الاقليم وانت رئيس الحزب وانت رئيس العشيرة وانت لا يجوز مسك بكلمة انتقاد او انت خط احمر  ,وسرة رش خط احمر على المواطنين وهو حق من حقوقهم  ..والطريق التي تمر بها خط احمر تجاوزها من قبل عامة الناس ؟؟وخط احمر جومان وفللك اثناء الصيد يمر فلاح او سائق او احد عامة الناس ..نعم هذه هي ديمقراطية مسعود والحزب البارتي ؟؟خط احمر الاسيايش وخط احمر وزارة الداخلية والنفط والخارجية ؟؟انكم يا معشر مسعود  بين احضانكم خطوط حمر لا تعد ولا تحصى ..حتى انتقادك البناء خط احمر ؟؟هل انت نبي العصر ام نبي منزل ؟الم يقول القران ان محمد خاتم الانبياء ؟؟اذا كيف تصلي خمس الركع كما قالها احد اعضاء البارتي على شاشة ك ن ن؟؟مدافعا عنك  ؟؟هل تخاف الرب ام انك عبدا للسلطة ؟ا تتكلمون عن الديمقراطية وتواجهون الناقد بالكم والشتم والتهديد ؟؟ماذا كان افعال صدام .اتجاه الشعب العراقي عامة والشعب الكوردي خاصة ..الم يكن التهجم او الانتقاد له ولعائلته خط احمر .هل ورثتها منه  ؟ المظاهرات والاحتجاج في اربيل ودهوك خط احمر ؟حتى المعاقين شتموا وضربوا لانهم طالبوا بحقوقهم المشروعة  ؟الم يكن لحزب البعث عيون في كل زقاق ؟؟والان لك ولحزبك منضمات تصرف عليها من قوت الشعب لحمايتك وحماية اولادك ؟؟الم يكن لحزب البعث منضمات قمعية .كما هو حال البارتي منضمات قمعية بارستنية ؟؟ولا يحق لاي بارتي ان يكون في مناصب حساسة ان لم يكن منتميا الى بارستن وكريم سنجاري وفاضل مطني مثال حي ؟؟

اذا كان بين اعضاء البرلمان الكوردستاني 10 من امثال علي حمة صالح نحن بخير ولا يضيع حقوقنا ..واذا تخلى نوشيروان مصطفي عن سياسته لمحاربة الفساد والشعارات التي رفعها  لكسب الاصوات والمشاركة في السلطة الفاسدة ,لا يكون مصيره سوى اللعنة ومزبلة التاريخ ,يجب و اقول يجب ولا يجوز التنازل عن حقوق وتضحيات الشهداء ولا تخلي يا نيوشيروان من ساندك واعادة لك الهيبة ؟؟لا تكون انانيا ولا المناصب تغريك انها وهمية وزائلة ؟؟قف مع علي حمة صالح وكن سندا قويا له .وكن القائد الذي لا يتخلى عن المسيرة ؟ ولا تنزل من صهوة المطاليب التي رفعتها في ساحة ازادي في السليمانية ؟؟وكن يدا مع الشرفاء في الاتحاد الوطني والتيارات الاسلامية لاسقاط الدكتاتورية ونصرة الديمقراطية ؟

الديمقراطية معناها التعددية الحزبية والمشاركة الفعلية في السلطة والشفافية في التعامل وكشف اموال النفط والغاز ؟ووردات ابراهيم خليل التي نهبها منذ 1991؟؟الديمقراطية معناها تداول السلطة لا احتكارها ؟؟واي احتكار انها احتكار عائلي لا يقبل النقاش ,,هل تنتظر تسلم الراية لابنك  ؟؟هيهات هيهات تشاهد ذلك اليوم لان شعبنا رافض شعاراتك المزيفة ؟؟لا يوجد بديل هناك العشرات بل المئات  من الرجال المثقفين والحريصين على لحمة الشعب وغدا لناظره لقريب

العلاقة بين الحكومة المركزية العراقية التي يقودها التحالف الوطني الشيعي، وإقليم كردستان شبه المستقل في توتر مستمر، رغم وجود حوار متواصل بين الطرفين وشراكة في البرلمان والحكومة، ولكن مشاكل كثيرة أدت إلى تدهور العلاقات بينهما، ومن أهمها وأصعبها مشكلة الأراضي المتنازع عليها التي عالجها الدستور من خلال المادة 140، ولو باشرت حكومة “إبراهيم الجعفري” (2005) ومن بعدها حكومة “نوري المالكي” (2006) في تطبيق هذه المادة الدستورية المهمة، ولم تقم بالالتفاف عليها ووضع العراقيل والعقبات أمام تطبيقها، لما آلت أمور الدولة إلى ما هي عليه الآن، ولحلت أهم وأخطر مشكلة إثنية وقانونية واجهت الحكومات العراقية المتعاقبة منذ قيام حكومة ياسين الهاشمي (1924) بأول حملة تعريب واسعة في مدينة كركوك، وكان من الممكن للتحالف الوطني الحاكم أن يدشن عهده بإصلاح سياسي ويضع مصالح الأمة العراقية فوق مصالح الطائفية والحزبية، ويتخلى عن سياسة التبعية لإيران، ويسجل لنفسه تاريخا وطنيا مشرفا، ولكن لم يقم بذلك، بل راح يشيع بين العراقيين الفوضى والفتن، ويضرب بعضهم ببعض ويحولهم إلى أعداء متصارعين، يسود بينهم الحقد والكراهية وعدم الثقة.. لم يستطع طوال سنوات حكمه العجاف أن يعالج أزمة واحدة عانى منها العراقيون، بل خلق لهم أزمات جديدة ومشاكل حولت العراق إلى أفشل دولة في المنطقة، رفض معالجة المشاكل مع الأكراد وفق المادة 140 الدستورية بحجة أنها تساعد على تقسيم العراق، وبنفس المنطق المعوج رفض المواد 116 و117 و118 و119 الدستورية التي تجيز للمحافظات السنية إقامة الأقاليم الخاصة بها، ولكن ما هي الأسباب الحقيقية لعداء التحالف الوطني المستحكم للكرد بشكل عام، ولشخص رئيس إقليم كردستان “مسعود بارزاني” الذي أصبح الحاكم شبه المطلق للإقليم بعد الانتخابات التشريعية، التي جرت في عام 2013، والتي فاز فيها حزبه “حزب الديمقراطي الكردستاني” بـ38 مقعدا من مجموع مقاعد البرلمان الكردي البالغة 111 مقعدا، بينما خسر حزب الرئيس “جلال طالباني” (الاتحاد الوطني الكردستاني) المنافس، الذي شارك في قيادة الإقليم مع حزب الديمقراطي الكردستاني مناصفة منذ 1992، والذي نال 18 مقعدا فقط، وهذه النتيجة المتواضعة التي مني بها حزب “طالباني” أثرت على دوره القيادي السابق في إدارة الإقليم وأفقدته مناصب مهمة كثيرة كان يتولاها سابقا، ولم تشمل الخسارة هذا الحزب فقط، بل طالت التحالف الوطني الشيعي ومن ورائه إيران أيضا، لأن “طالباني” كانت له علاقات مميزة مع إيران منذ الثمانينات من القرن الماضي، وظلت هذه العلاقة تتطور فيما بعد وخاصة بعد توليه رئاسة جمهورية العراق لتتحول إلى تحالف قوي، وفقا لهذا التحالف أصبح لزاما على”طالباني” دعم حكم “المالكي” ومساندته رغم كل مساوئه وأخطائه القاتلة، ويكفي أنه قد أبطل قرار الجبهة المعارضة بزعامة “بارزاني” القاضي بسحب الثقة من المالكي عام 2012.
ولم ينس حزب الدعوة الفصيل الأساسي المهم في التحالف الوطني، الذي يتزعمه “المالكي” ما قام به حزب الديمقراطي الكردستاني وزعيمه “بارزاني” ضده، فأخذ يؤجج العراقيين عليه ويثير حوله الإشاعات المغرضة ويتهمه بتهم خطيرة، وصلت بعضها إلى حد الخيانة والتمرد على الدولة وإيواء الإرهابيين وضرب الوحدة الوطنية، وذهب البعض من أعضاء حزب الدعوة إلى المطالبة بتطبيق المادة 4 إرهاب عليه ومحاكمته بتهمة الإرهاب!.. ومهما كانت التهم التي توجه إلى رئيس الإقليم والعقوبات الاقتصادية والمالية التي تفرض على الشعب الكردي، والمبررات الواهية التي يستند إليها التحالف الوطني، فإنها تأتي نتيجة مواقف “بارزاني” الرافضة لسياسة الهيمنة التي يمارسها التحالف الوطني وإيران والنظام السوري في المنطقة، وهذه المواقف كلفت الشعب الكردي ثمنا باهظا، حيث تعرض لحصار اقتصادي جائر لم يسبق له مثيل، ورغم إصرار الإقليم ورئيسه على عدم الخضوع لشروط بغداد وطهران في فك الحصار حتى الآن، إلى متى سيبقى الإقليم صامدا أمام الحصار الذي يفرض عليه بوحشية منذ أكثر من أربعة عشر شهرا؟ هذا هو السؤال الموجه لدول الخليج والسعودية قبل غيرها.. فمن مصلحتها “الاستراتيجية” ألا تسقط “أربيل” في حضن إيران.

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- أظهرت وسائل الإعلام الإيرانية اهتمام القادة في إيران بعملية "عاصفة الحزم" التي بدأ بشنها تحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على مواقع للحوثيين الذي استولوا على السلطة في اليمن، وجاء في تعقيب من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على تصريحات الرئيس التركي بشأن تأييده ودعمه للعملية العسكرية "إن جميع الدول يجب أن تعمل في الظروف الحالية على إرساء الاستقرار والحد من انتشار التدهور الأمني" بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الجمعة، عن ظريف الذي يرأس وفد بلاده المفاوض في لوزان للتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة والدول الكبرى بشأن ملف إيران النووي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد عبر عن تأييده لعملية "عاصفة الحزم" التي قال بأن تركيا أبلغت بها مسبقا، "عن دعم تركيا للعملية العسكرية عاصفة الحزم"التي شرعت بها الدول العربية بقيادة المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين في اليمن تلبيةً لطلب من رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه منصور هادي" بحسب تصريحاته لقناة "فرانس 24" التي نقلها التلفزيون التركي الرسمي.

وأكد أردوغان أن تركيا قد تفكر "في تقديم دعم لوجستي بهذا الصدد" مؤكدا على "ضرورة إنسحاب الحوثيين الشيعة و تنظيم القاعدة و الجماعات الإرهابية الأخرى من اليمن" مشيراً إلى أن الأمر هو كذلك بالنسبة لإيران أيضاً، وانتقد تصعيد نشاط إيران في العراق، وقال "إن طهران تسعى إلى طرد تنظيم داعش الإرهابي من المنطقة لكي تحل هي في محله."

 

ورد ظريف بأن بلاده تعير "أهمية واحتراما كبيرين لعلاقتنا الاستراتيجية مع تركيا في شتى المجالات" وأضاف "إن الذين تسببوا بأخطاء

بخسائر لا تعوض بسبب أخطائهم الاستراتيجية وسياساتهم الطموحة والوهمية، من الأفضل لهم أن يعتمدوا سياسات مسؤولة ليوظفوا الطاقات المتوافة باتجاه إرساء الاستقرار والتقارب في المنطقة." وعبر عن استعداد إيران للمساهمة مع جميع أشقائها في المنطقة في العمل على تسهيل الحوار بين المجموعات اليمنية المختلفة لحماية وحدة اليمن وعودة الأمن والاستقرار إليه." بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

أما موسكو الحليف الأقرب إلى طهران، فقد أوضح مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية حسين عبداللهيان الذي يزور موسكو حاليا، عن وجود "مواقف مشتركة إزاء قضايا الشرق الأوسط واليمين" وقال بأنه بحث مع مبعوث الرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانونف قضايا اليمن والبحرين والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين. ونسبت له الوكالة الرسمية الإيرانية قوله إن "القصف السعودي والعربي لليمن لا يخدم الأمن الدولي، وقال بأن " البدء بالحرب أمر بسيط غلا أن إنهاء الحرب سيكون في غاية الصعوبة" داعيا إلى وقف فوري للأعمال العسكرية.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المقرر أن يقوم بزيارة إلى تركيا، نهاية شهر أبريل/ نيسان المقبل، ونقلت وسائل إعلام تركية عن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين أن تطورات الوضع في اليمن زادت من أهمية هذه الزيارة، وأن برنامج الزيارة لم يتغير.

موقع : xeber24.net
تقرير : سردار أبراهيم
كان في أجتماع للأئتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة وحضرها الأحزاب الكوردية المنضوية تحت غطائها حيث كانت الأجواء حميمة بين الأطراف المجتمعة وقد كان مام جلال في غيبوبته في أحد مستشفيات أوروبا كان صديق عمره الأستاذ حميد حاج درويش يطعنه في ظهره كمكافئة على ما قام به الأتحاد الوطني الكوردستاني ومام جلال الطلباني طوال السنوات الماضية من مساعدات حيث لم يتأخر عن تقديم يد العون لأتباعهم من حزب التقدمي الكوردي ( حميد حاج درويش ) في غربي كوردستان في يوم من الأيام .
فقد نقل مصدر كوردي مطلع من وسط أجتماعات الأئتلاف السوري في سنة 2014 أنذاك بأن السيد حميد حاج درويش وأثناء أجتماعهم مع قيادات الأئتلاف السوري المعارض تم التباحث عن مشاكل وقضايا كثيرة حيث ذكر المصدر بأن أعضاء الأئتلاف كانوا يرون حزب الأتحاد الوطني عائقا أمام مخططهم كونهم الوحيدين في جنوب كوردستان يقومون بدعم قوات وحدات حماية الشعب YPG وحيث كانت المناقشات حامية جلس حميد حاج درويش أخذا نفسا عميقا بأن للاتحاد الوطني الكوردستاني لم يعد ثقل في السياسة العالمية حيث كل الحزب كان تدار من قبل مام جلال الطلباني والآن مام جلال نصف ميت ونص خرفان والتي شكلت حالة من الأشمئزاز لدى بعض الشخصيات الموجودة والتي أدت بأحدهم السؤال ماذا تغيرت في سياسة الحزبيين فقد كان رده بأن حزب الديمقراطي الكوردستاني العراق ورئيسه مسعود البرزاني مواقفها أكثر كوردستانية وتقف الى جانب ثورة الشعب السوري وأن حزب الاتحاد الوطني ومام جلال غيروا من نهجهم ولم يعد كما كانوا كوردستانيين .

أنقرة: «الشرق الأوسط»
أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان دعم تركيا للعملية العسكرية «عاصفة الحزم» التي بدأتها دول عربية بقيادة المملكة العربية السعودية ضد أهداف للحوثيين في اليمن استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة «فرانس 24» الفرنسية، حيث نشرت القناة على موقعها الإلكتروني خبرا تضمن مقتطفات من اللقاء، حيث قال إردوغان بشأن العملية العسكرية في اليمن «ندعم تدخل المملكة العربية السعودية، ويمكننا أن نفكر بتقديم دعم لوجيستي اعتمادا على مجريات الوضع». وفي ما يتعلق بمكافحة تنظيم داعش، أشار إردوغان إلى أن إيران تهدف إلى زيادة نشاطها في العراق، مضيفا أن «هدف إيران هو العمل على طرد (داعش) من المنطقة والحلول مكانه». واستذكر إردوغان تصريحات سابقة له، قال فيها «إن الضربات الجوية للتحالف الدولي غير كافية للقضاء على (داعش)»، مؤكدا «ضرورة تنفيذ عملية برية من أجل التغلب على التنظيم». وشدد الرئيس التركي على عدم وجود علاقة بين «داعش» والإسلام، وأن التنظيم ليس بدولة، وإنما تنظيم إرهابي.

وكانت تركيا قد أعلنت دعمها للعملية العسكرية التي تنفذها عدد من دول المنطقة، في اليمن.
لندن - بيروت: «الشرق الأوسط»
انتهجت إيران وحلفاؤها في المنطقة موقفا موحدا ضد التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن. وصفت طهران التدخل العسكري الذي بدأ الليلة قبل الماضية ضد الحوثيين بأنها «خطوة خطرة». واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن «أي تدخل عسكري من الخارج ضد وحدة أراضي اليمن وشعبه لن تكون له أي نتيجة سوى مزيد من القتلى وإراقة الدماء». وقال في تصريح بالعربية لقناة «العالم» الإيرانية إن طهران «لطالما حذرت دول المنطقة والدول الغربية عدم الدخول في مخططات قصيرة النظر وعدم السير في اتجاه مصالح (القاعدة) و(داعش)».

وبدوره، قال زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي مساء أمس إن جماعته ستلجأ إلى إعلان خيارات محددة ومفتوحة إذا لم تتوقف الضربات العسكرية. وأضاف الحوثي: «أنصحكم أن تتوقفوا الآن وكفى ما فعلتم في اليمن، وإلا فكل الخيارات ستكون مفتوحة، وهناك ملفات يمكن أن تفتح إذا أردتم احتلال اليمن، وإذا لم يتوقف هذا العدوان الغاشم والسافر وغير المبرر فسنعلن عن خيارات عملية نثبتها على أرض الميدان».

ودعا الحوثي إلى تكوين جبهة داخلية وخارجية لمواجهة الوضع الأمني الداخلي في البلد ومواجهة الضربات الجوية على اليمن، مضيفا أن الجبهة الداخلية ستشمل 5 اتجاهات أمنية ولوجيستية وإعلامية وسياسية وتعبوية.

وبدورها، أبدت وزارة الخارجية السورية أمس «قلقها العميق تجاه التطورات الخطيرة» في اليمن، داعية الأطراف اليمنية إلى الحوار للتوصل إلى حل سياسي للأزمة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا). ونقلت «سانا» عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله: «في الوقت الذي تؤكد فيه سوريا على احترام سيادة اليمن واستقلاله ووحدته أرضا وشعبا، فإنها تدعو الأطراف اليمنية إلى الحوار فيما بينها للتوصل إلى حل سياسي يلبي إرادة الشعب اليمني وتطلعاته».

ورغم التدخل العسكري الأجنبي الذي طالبت به الحكومة العراقية في العراق، أعلن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس عن رفض بلاده «التدخل العسكري الأجنبي» في اليمن. وقال الجعفري الذي تحارب بلاده تنظيم داعش بدعم من دول غربية وإيران، لوكالة الصحافة الفرنسية: «لسنا مع الضربة ولسنا مع التدخل الأجنبي». وأضاف: «نحن متمسكون بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول مهما كان الثمن؛ لأن ذلك من شأنه أن يعقد الموضوع»، موضحا: «نحن مع الحلول السلمية، مع عدم التدخل الأجنبي»، موضحا أن بلاده لم تكن على علم بالعملية العسكرية في اليمن.

وفي لبنان، دان حزب الله اللبناني المدعوم من إيران ما وصفه بـ«العدوان». وقال الحزب في بيان إنه «يدين بشدة العدوان السعودي - الأميركي (...) كما يدين مشاركة بعض الدول العربية وغير العربية في هذا العدوان وتوفير الغطاء السياسي له».
الجمعة, 27 آذار/مارس 2015 12:54

Zara Zagros ... الإرث السادي وفيروس الإسلام

لن نفهم الإرهاب الإسلامي ما لم نفهم حقيقة الإسلام، ولن نفهم الإسلام ما لم نفهم الثقافة العربية، فالإسلام في جوهره إنتاج ثقافي عربي، والعربي المعاصر امتداد لسلفه البدوي الغازي، إنه وريث ثقافة الغزو وممثّلُها الأصيل، ومتى كانت ثقافة الغزو ثقافةَ إيثار وتضحية لأجل الآخَرين؟ ومتى كانت ثقافةَ رحمةٍ وسلام مع الآخَرين؟ وكيف يمارس الغازي عملية الغزو المتوحّشة ما لم يكن مشحوناً بقدر هائل من الحقد والعدوانية والسادية ضد الآخرين (الضحايا)؟

قبل الإسلام، كانت ساديّة العربي ناجمة عن ظروفه المعاشية والمجتمعية، كانت سادية فردية وقَبَلية الهدف، ولم تكن لها مرجعية أيديولوجية محدّدة، حالُ العربي حينذاك كانت أشبه بحال الحيوان اللاحِم، فبتأثير الجوع لا بد للحيوان اللاحم من البحث عن فريسة، والانقضاض عليها، وإلا فإنه هالك لا محالة.

كانت مكاسب الغزاة قبل الإسلام دنيوية محدودة، فكان زعيم القبيلة يستأثر برُبع الغنائم (المِرْباع)، باعتباره قائد عملية الغزو، وكان الغزو مقتصراً على الجغرافيا العربية، وهي جغرافيا شحيحة الموارد أصلاً، يملك ساكنوها الإبل والشِّياه، وقليلاً من المتاع والمال، ومن كان يخسر حياته في عملية الغزو لم يكن يكتسب صفة (شهيد)، ولم يكن له نصيب في الجنة.

لكن مع ظهور الإسلام، في بداية القرن 7 م، انتقلت السادية العربية من كونها عفويةً تحت تأثير الضرورة البيئية، إلى كونها عقيدة ومنهجاً وتشريعاً، واكتسبت طابع القداسة تحت لواء (الجهاد)، وأصبح العالَم كله ساحة مستباحة للساديين العرب، ووجد الغزاة العرب بين أيديهم مكاسب هائلة:

أولاً: قلّصت القيادة العليا (الله/الرسول) حصّتها من الغنائم، واكتفت من الغنيمة بالخُمس، بموجب القرآن [سورة الأنفال/ الآية 41].

ثانياً: صارت جغرافيا الغزو مفتوحة، وشملت العالَم كله، بزعم أن الإسلام رسالة (ربّ العالمين)، وينبغي أن تصل إلى جهات العالم الأربع، كي يصبح العالَم مَنْجماً يستخرج منه العرب الأموالَ الطائلة، والعبيد المهنيين، والخدم المتمدّنين، والسبايا الجميلات.

ثالثاً: من يُقتَل في الغزو الجهادي يفوز بلقب (شهيد)، ويكون من المقرَّبين إلى الله، وتُفتح له أبواب الفِردوس، حيث النعيم بجميع أشكاله؛ من مطعم شهيّ ومشرب لذيذ، وغِلمان ووِلْدان مخلَّدين، وحُورٍ عِين [سورة الطُّور/الآية 24. وسورة الواقِعة/ الآيات 17 – 23].

فأية حوافز لتنشيط النزعة السادية أكثر تأثيراً من هذه الحوافز؟

وهكذا دارت عجلة الغزوات العروبية مرة أخرى، لكن بوتيرة أسرع، وباسم جديد هو (فتوحات)، وكانت هذه الفتوحات أبرز صيغ تجسيد للنزعة العدوانية السادية عند العرب، وأيّة عدوانية أشدّ من احتلال أراضي الشعوب، وسفْك دمائها، واستعباد أبنائها، وسَبْي نسائها، وإلغاء ثقافاتها، وتغييب تراثها، وتجريدها من هوياتها القومية والوطنية، ونهب ثرواتها، والتسلّط على رقابها في الدنيا والآخرة، وتسجيل ذلك كله باسم (الله) وتحت بند (إعلاء كلمة الله)؟

إن السادية العربية، متجلّيةً في الإسلام، تهديدٌ صريح للسِّلم العالمي، ويتأكّد يوماً بعد آخر أنها خطر على مستقبل الحضارة، ولن يهنأ العالَم بالسلام ما دامت فيروس الإسلام ينتشر بحرّية، الحرب ضد هذا الفيروس واجب إنساني.

هذا هو الخيار الوحيد!

اسطنبول – رويترز
قال الرئيس التركي طيب اردوغان اليوم (الخميس)، إن ايران تحاول الهيمنة على الشرق الأوسط وان جهودها بدأت تزعج تركيا والسعودية ودول الخليج العربية الأخرى.
وقال اردوغان في مؤتمر صحافي “يجب ان تفهم ايران انه ليس من الممكن فعلا التسامح مع ذلك”.

واضاف ان طهران يجب أن تسحب اي قوات لها في اليمن وايضا في سورية والعراق، وان تحترم سلامة اراضي تلك الدول.
وقالت تركيا في وقت سابق، انها تدعم العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد المتمردين “الحوثيين” المدعومين من ايران.

متابعة: بدأت 40 دولة عربية و تركيا و دول غربية برئاسة أمريكا بحملة ضد منظمة داعش في العراق و الشام و كانت نتيجة هذا التحالف الاربيعيني أن أستعانوا بأيران كي تحارب داعش في العراق و تساعدهم في سوريا أيضا لأن الاربعين دولة و بضمنهم أمريكا و بريطانيا و فرنسا و تركيا و دول الخليج لم يستطيعوا أضعاف داعش أو اخراجها من مدينة أو قرية واحدة.

الان بدأ المدللون السعوديون و الخليجيون أصحاب المخدرات و القمار و الحانات والراقصات و بدعم من تركيا و أمريكا و دويلات مهزوزة كالسودان بالهجوم عن طريق الجو على اليمن التي هي الاخرى تأن تحت وطأة القاعدة وداعش و أتى الحوثيون و بدعم أيراني لاخراج القاعدة و داعش منها. و طبعا السعوديون المدللون ليسوا بتلك الاسود كي يهاجموا اليمن برا بل أنهم أكتفوا بالضربات الجوية عن بعد فهم ليسوا أهل القتال وجها لوجة و لهذا السبب يفكرون بالاستعانة بالگدعان المصريين مقابل مليارات الدولارات كي يقوموا نيابة عنهم بالقتال ضد الحوثيين و اليمنيين الاخرين.

مدللوا السعودية تورطوا في هذة الحرب و من الان يجب أن يفتحوا خزائنهم كي يصرفوا على هذة الحرب نيابة عن أمريكا و باقي الدول تماما كما في الحرب العراقية الكويتية و قد يدخلوا أيضا في تحالف مع القاعدة وداعش كي يحاربوا الحوثيين.

تركيا التي خافت كثيرا من نجاح شيعة العراق في أنهاء داعش و تحرير الاراضي العراقية سارع رئيسها الى السعودية كي يتصالح سرا مع الرئيس المصري و يبيع الاخوان المسلمين المصريين من أجل أبعاد الشبح الايراني من تركيا التي لا تخلوا هي الاخرى من الشيعة العلويين.

المعركة الرئيسية بين الشيعة أجمالا و بين السنة بدأت و من المتوقع أن تشمل تركيا و الدول الخليجية و منها السعودية نفسها.

من المتوقع أن تتحرك تركيا عسكريا على الساحة العراقية و السورية ضد الشيعة و تترك أمر اليمن الى الجيش المصري بريا و الى المدللين جويا.

و  أمريكا و تركيا جنوا على ليبيا و سوريا  و العراق  و اليمن و الدور أتى على السعودية  و حتى لو بقت براقش ( السعودية و قطر و دبي و الكويت) بعيدة عن يد الحوثيين و الشيعة فأن نار الاضطرابات لربما ستصلها عن طريق داعش و القاعدة.

 

الغد برس / بغداد: امر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، اليوم الخميس، بفتح تحقيق عاجل وسريع حول الفيديو الذي يظهر شخصا يقوم بضرب مجموعة من الطلاب .

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان صحفي تلقته "الغد برس"، إن " العبادي امر بفتح تحقيق عاجل وسريع حول الفيديو الذي يظهر شخصا يقوم بضرب مجموعة من الطلاب".

وكان وزير التربية محمد اقبال أوصى بفصل المدير مدرسة الزهاوي الابتدائية في قضاء الكحلاء بميسان على خلفية ما أظهره مقطع فيديو انتشر امس الاربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه ضرب المدير للطلاب بشكل عنيف.

وقال مصدر في وزارة التربية لـ"الغد برس"، إن "وزير التربية أوصى إلى مديرية تربية ميسان على فصل المدير خليل يوسف، وفي حال تأخر اجراء الفصل لامور قانونية، فيجب ايقافه عن العمل لحين انتهاء اللجنة التحقيقية من اعمالها"، مشيرا الى ان الوزير كان وجه تربية محافظة ميسان بتشكيل لجنة تحقيقية بحادثة ضرب الطلاب، وذلك بعد ان امر رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيل لجنة تحقيقية بالحادث.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
قلة الكلام صفة عند بعض الساسة نادرة الوجود؛ وليس ذلك غريباً فقد قالت العرب: "خير الكلام ماقل ودل", قد تكون هناك جملة واحدة, تدل على مشروع ذو رؤية مستقبلية.
الحشد الشعبي كلمتان فقط لا غير, إلا أنهما يدلان على مشروع فائق القدرة, تم تكوينه بعيد الفتوى للمرجعية المباركة, وبالرغم من قصر زمن تأسيسه, فاق زمن تأسيس الجيش والشرطة والعراقية, فستة أشهر له, يقابلها عشرة سنوات, من تأهيل الدفاع والداخلية!
إلا أن ما حفزت عليه المرجعية المباركة, بفترة حرجة كان له أساس, لو أنه تم تطبيقه حينها, لكان دحر الارهاب سهلاً يسيراً, حيث أن عشر سنوات من العمل الجدي, تبني دول وليس جيش للدفاع, فمن هو صاحب المشروع المستقبلي؟
رجل قيادي رحل من الدنيا بجسده, لتبقى مشاريعه الجبارة, طرح السيد الراحل بد العزيز الحكيم مشروعاً, أطلق عليه اسم" اللجان الشعبية", استهجنه ذوي الرؤية قصيرة المدى و المأزومين, حيث أتهم بهتاناً, انه ينوي تأسيس مليشيا طائفية, تُضاف الى منظمة بدر!.
الاتهام الباطل القديم يتجدد! فما حققه الحشد الشعبي, بعد ستة أشهر من تأسيسه, أرعب أمريكا ومملكة قرن الشيطان, وفي خضم تحويله الى حرس وطني عقائدي, بقانون شعبي عن طريق البرلمان, ظهرت أصواتٌ سياسية تدعي الوطنية, بوصفه المليشيا الشيعية! مستخدمة قنواتها الفضائية المسمومة, والتي تدعي أنها تمثل السنة, وما هم إلا أذناب لداعش.
بناء الجيش العقائدي, الذي يَعتبر العراق قطعة واحدة, "فالوطن للجميع والدين لله", فلا دخل للمواطنة باعتناق دين أو مذهب, على أن يلتزم المواطن, بأداء واجباته والحفاظ على المصلحة العامة, إلا أن ذلك لا يروق للمنافقين, لسبب بسيط جداً, هو أن من يقوم بواجباته, يطالب بحقوقه الدستورية, وهم لم يأتوا إلا لسلب الحقوق.
تم فرز الأوراق من قبل العشائر, التي كانت تائهة, ما بين تأويلات وتخويف ساستهم, ووقوعهم تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية, ففهموا اللعبة ولو متأخراً, لينتفضوا مع الحشد الشعبي, ويدحروا داعشيوا الساسة والقاعدة, فهو ليس كالصحوات البائسة.
لقد أثبت آل الحكيم بما لا يقبل الشك, أنهم القادة الحقيقيون, الذين يمتلكون رؤية مستقبلية لبناء دولة, تجمع كل أبناء العراق, وما مكوناته إلا عبارة عن فسيفساء رائعة التكوين.
لا يكون التلميذ أعلى من معلمه، ولكن من يكمل تهذيب نفسه سيكون مثل معلمه، ويقيناً هذا القول ينطبق على المعلم النبي (صلواته تعالى عليه وعلى أله) وتلميذه الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فهما من نور واحد، وعلى يدهما أعلنت العدالة إنتصارها في زمن الأقنعة الزائفة، حيث ترتكب أبشع الجرائم بحق البشر والحجر، على أيدي الدمى المتوحشة القابعة، في أحضان الساسة المتسلطة على رقاب الشعوب المظلومة، خاصة مع غياب قمم الوعي، ورحيل الإعتدال عن عالم اليوم، إلا ما ندر.
يقول الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي البصير:(العراقيون ليسوا حشوداً من الناس، جمعتهم الظروف على ظهر باخرة كبيرة أسمها العراق، فكانوا مكونات كما يطيب للبعض تصويرهم الآن)، وبما أن لاعبون جدد قد ظهروا على صعيد السياسة العالمية، وعاثت في الأرض فساداً، وبالتالي درج أسم الموت على مسامعنا، وكأنه لن يستثني أحداً، لأن الفوضى الكونية التي أحدثتها داعش، بدولتها المزعومة على إسلامنا وعراقنا، جعلت العالم يعيش على شفا جرف هار، وكأن العراق لا يتسع إلا لشخص واحد، وبكاؤه لا يحتاج الى تفسير.
قد يكون غير القادر بطلاً قادراً بالإصرار والعزيمة، وهو يوظف ما يملكه من مؤهلات وملكات، تعطي مفهوما جديداً، لبعض الساسة عديمي الفائدة، عن معنى الوسطية والتسامح، الذي يوافق ذوق كل عصر ويلائم روح كل زمان، فقد تكتب بالطباشير وأصباغ الباستيل حياة جديدة، وقدرات إضافية متمكنة التغيير، عبر تأريخ طويل من طرق التصالح، والوئام والسكون، وهذا منهج الأحرار، الذين يسيرهم الإيمان نحو الخلود، بعيداً عن التباهي بإمتلاك ذخيرة فكرية، والتصرف وفقاً لإنفعالات طارئة، أو حالة إستفزازية نابعة من موقف ليس محسوباً.
العنف المستمر، والسقوط في التكرار يغلق طريق المصالحة، ويؤدي الى الضجر، الذي يجعل من السياسة كالبطاطا المسلوقة، فما الإعجاب والسخرية في عالم اليوم، إلا نقطتان متوهجتان تجعلان، من أكاذيب الأفلام الأمريكية المنتجة على حساب، نظرية دمقرطة الشعوب المغلوبة على أمرها، تحت مسميات الحرية الزائفة، جعلت ليل العراق وكأنه إسفنجة ثقيلة، محملة بالمآسي والويلات، حينها ستكون المكونات العراقية، قد أنهت حياتها ولا تنتظر من يسعفها، لأنه لن يكون هناك عراق معلوم، أو شعب معلوم قيدته الحياة، في هذه الحياة المفتوحة الواسعة.

تلاميذ الرسالة المحمدية العلوية السمحاء، من مدرسة الإمام الحكيم (رضوانه تعالى عليه) هي الأنموذج الأصيل في الوسطية، والإعتدال والرؤية الدقيقة المنسجمة مع الإسلام، فقد كانوا أبطال ثورة العشرين، ومن ثم فهم أبطال مقاومة الدكتاتورية، البعثية الدموية البائدة، وبعدها تواصل النهج الحكيمي المعتدل أثر سقوط الصنم، وبزغ فجر الحرية العنقاء وأمسى آل الحكيم تلاميذ الصمود، والإصرار على توحيد الصف والكلمة، لأنهم أبناء وطلبة الأستاذ الأول، والنبي المرسل، والصديق الأكبر، والفاروق الأعظم (عليهم الصلاة والسلام)، إنهم آل الحكيم، قلوب مطهرة، ونفوس معطرة.

يعيش العرب اليوم تحديات إقليمية غير مسبوقة، لأن الحرب مع الأعداء لم ولن تنتهي، فالميدان المنحرف الذي أنشأته الصهيونية العالمية ما زال نافذ المفعول، والألعاب الأولمبية للساسة العرب تتقدم شيئاً فشيئاً، حتى وصلت مراحل لم نألفها من قبل، فمنذ مسلسل الربيع العربي، وما أعقبته من حلقات مشوقة في ليبيا وسوريا، والعراق ومصر، والعلاقات التركية والملف النووي الإيراني، مع الإشارة الى أن الضمير العربي قد أعلنت وفاته رسمياً.
أنتهى الجزء الاول من الفيلم الامريكي المسمى بالربيع العربي، وها هي تخرج خاسرة أمام إيران، ولهذا تم إنتاج وإخراج فيلم ثان، وهذه المرة لوقف الزحف الشيعي في المنطقة.
الحرب الدائرة الان "عاصفة الحزم" كشرت انيابها على اليمن، وهي ليست أكثر من سيناريو، كان واضحاً لجميع المتابعين، وإذا أردنا التوضيح دعونا نعود للمحادثات الجارية للملف النووي الإيراني، الذي تم فيه تقديم تنازلات مستحقة لإيران، من قبل الدول العالمية المفاوضة، لذا لجأت أمريكا الى أسلوبها القديم، وهو الدخول في الحرب العسكرية بالنيابة، فالسعودية هي اليد التي ستضرب الحوثيين، الذين تدعمهم وتساندهم إيران بقوة، إذن هي حرب الأقطاب غير المباشرة.
كائنات شديدة الإختزال، وبشر متوحشون متحجرون، لا يسألون بل يحطمون الأشياء فقط، في مغامرات عسكرية بأمر من أسيادهم، ليس في نصرة أخيهم، بل لتدميره الذي لا يختلف عنهم في دينه، أو لغته أو حضارته، ورغم ذلك فالعنف مستمر، والمقاومة مستمرة، فالحرب على من؟ ومن أجل من يتقاتل العرب؟ وما ثمن الصراعات ونتيجة الإنقسامات؟ وماذا تعني العملية العسكرية على اليمن، بعيداً عن مظلة الأمم المتحدة؟ إن هذا لشيء عجاب ياعرب الهوية!.
الواقع يقول: إن التشيع بدأ بالإنتشار بقوة، وهذا ما أقلق السعوديين وقطر، وهم على إستعداد بأن يضعوا إيديهم بيد الشيطان، من أجل إنتهاء مسلسل الرعب الإيراني، الذي أصبح الداعم القوي لهذا التشيع المخيف في نظرهم، والمحبب في نظر أتباعهم.
التحالف العربي الإسلامي الأوربي، بقيادة الكابوي الضرورة أمريكا، هو ما يستحق أن يطلق على قيادة هذه الحرب، التي تشن على الشقيقة اليمن، متمثلة بدول الخليج ماعدا عمان، وبعض الدول الأفريقية، وعلى رأسهم مصر والسودان والمغرب، وكذلك الاردن وباكستان، هذه الدول تجمعها المصلحة، فالخليج منجم الذهب لأمريكا، وطفلها المدلل، أما مصلحة باقي الدول التي اعلنت مشاركتها، فهي من أجل الحفاظ على المساعدات والهبات، التي تعطى من السعودية وقطر، وما تعطيه أمريكا للحفاظ على هيبتها في المنطقة.


على إثر الانتصارات البطولية التي حققتها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة في كوباني وتل حميس, ومع دخول روج آفا مرحلة الاستحقاقات الانتخابية في شهر آذار الجاري, تصاعدت المخططات المعادية لثورة روج آفا ولتجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية من جانب بعض القوى المحلية والدول الإقليمية

الاستحقاقات الانتخابية في روج آفا

انتخابات البلدية التي أجريت في مقاطعة الجزيرة في 13 آذار 2015م, شكل تحولاً مفصلياً آخراً لثورة روج آفا بعد الإعلان عن الإدارة الذاتية الديمقراطية في 21 كانون الثاني 2014م.

وتأتي أهميتها فيما يلي:

- كانت تجربة ناجحة لأداء الإدارة الذاتية الديمقراطية مقارنة بالظروف التي عايشها شعب روج آفا ولاسيما العسكرية منه.

- الإقبال الكبير من جانب مواطني مقاطعة الجزيرة ومن كافة الأحزاب السياسية المشاركة في الإدارة الذاتية ومن جميع المكونات على المشاركة في الانتخابات.

- فشل كافة المراهنات المحلية على إفشال الاستحقاق الانتخابي, وبخاصة من جانب المجلس الوطني الكردي الذي اعتقد أن عدم دخوله في عملية الانتخابات قد يؤثر سلباً على شرعية الانتخابات والمشاركة الكبيرة من جانب مواطني المقاطعة.

- نجاح الانتخابات يعطي أو يمنح مزيداً من القوة لموقف الإدارة الذاتية داخلياً وإقليمياً ودولياً, على أن مناطق روج آفا هي أكثر المناطق السورية استقراراً وديمقراطيةً, وإن تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية هي الحل الأنجع والبديل المناسب لما تشهده سوريا من التمزق والمآسي, والويلات التي تتعرض لها.

سيتبع انتخابات البلدية في مقاطعة الجزيرة انتخابات مجالس المناطق التي ستجرى في الخامس من الشهر القادم, ومن ثم انتخابات المجلس التشريعي بعد أشهر قليلة. وبالتالي فإن روج آفا تمر بمرحلة فاصلة تاريخية بامتياز, تمتاز بالتحول من "الإدارة المؤقتة" القائمة على التوافق بين المكونات والأحزاب السياسية إلى "الإدارة الديمقراطية" التي ترتكز على الانتخابات الحرة والنزيهة, واختيار الشعب لممثليه في مجالس البلديات ومجالس المناطق والمجلس التشريعي, وهذا الأخير ينبثق عنه مجلس تنفيذي "حكومة" يمثل إرادة المواطنين في روج آفا.

المجلس الوطني الكردي ... قوة وطنية أم ورقة ضغط

بالتزامن مع إجراء انتخابات البلدية في مقاطعة الجزيرة, قرر المجلس الوطني الكردي الانسحاب من المرجعية السياسية الكردية وعدم المشاركة في الانتخابات تحت ذريعة أنه كان قراراً فردياً من جانب حركة المجتمع الديمقراطي.

مع العلم أن إقرار إجراء الانتخابات ومواعيدها يتعلق بعمل مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في المقاطعة من المفوضية العليا للانتخابات والمجلسين التنفيذي والتشريعي, ولا علاقة لذلك بأي طرف سياسي من أي مكون كان. وحتى أن المرجعية السياسية الكردية لم يكن لها الحق بالتدخل في هذا الشأن.

يعود انسحاب المجلس الوطني الكردي من المرجعية السياسية إلى:

- ضعفه وعدم امتلاكه لأي أوراق يمكن التفاوض به مع حركة المجتمع الديمقراطي.

- تمزق المجلس وحصول خلافات وصراعات داخله, بعد قيام خمسة أحزاب بالتكتل داخل المجلس واتخاذ قرار أحادي الجانب بطرد ثلاثة أحزاب داخل المجلس.

فيما يعود سبب عدم مشاركة المجلس الوطني الكردي في الانتخابات إلى:

- فقدانه الثقة بالذات, والخوف من نتائج خسارته المتوقعة في الانتخابات أمام القوة الشعبية الكبيرة التي تتمتع بها حركة المجتمع الديمقراطي وأحزاب الإدارة الذاتية الديمقراطية.

- محاولة تقزيم أهمية الانتخابات, وإيهام الرأي العام المحلي والدولي بأن الانتخابات لم يكن فيها أي منافسة, وأن حركة المجتمع الديمقراطي انفردت بتنظيم الانتخابات.

- محاولة تقوية موقفه أمام حركة المجتمع الديمقراطي, والضغط عليها لتلبية جميع طلباتها في أي اتفاقية جديدة بين الطرفين.

وبعد الانسحاب تصاعد الخلافات والصراعات على المناصب والأموال بين الأحزاب المتبقية في المجلس الوطني الكردي, حيث عقد الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا اجتماعاً تنظيمياً في إقليم جنوب كردستان, وأشار مصادر كردية بأن الاجتماع قد شهد خلافات بين التكتلات الثلاث في الحزب "سعود الملا, محمد إسماعيل, عبد الحكيم بشار" وأن الطرفين الأخيرين انسحبا من الاجتماع على خلفية اتخاذ إجراءات تنظيمية داخل الحزب.

كما قام أحمد سليمان عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي بإدانة تصرف حليفه الحزب الديمقراطي الكردستاني- سوريا على خلفية تعيين مصطفى أوسو نائباً لرئيس الائتلاف المعارض, حيث كان الحزب التقدمي يسعى نحو الحصول على هذا المنصب وكان صلاح درويش شقيق سكرتيره عبد الحميد درويش مرشحه لهذه المنصب.

ولا ننسى هنا قيام وفد من المجلس الوطني الكردي بالتزامن مع إجراء الانتخابات البلدية في مقاطعة الجزيرة بزيارة تركيا وإجراء لقاء مع وزير الخارجية التركي لبحث القضايا السياسية والعسكرية المتعلقة بروج آفا ومسألة المعابر الحدودية, وذلك في تجاوز خطير للإدارة الذاتية الديمقراطية التي هي صاحبة الشرعية في إجراء مثل هذه اللقاءات.

التصرفات الأخيرة للمجلس الوطني الكردي تشير إلى أن انسحابه من المرجعية والتراجع في مسعاه للانضمام إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية, كان بإيعاز مشترك من تركيا والحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق, وإن المجلس أصبح رهينة و أداة بيد البارزاني و أردوغان في الضغط على ثورة روج آفا ومحاولة فرض شروطهما ومصالحهما على حركة التحرر الكردستانية.

داعش ... وحوش بشرية

أحدث ظهور مرتزقة داعش على مسرح الأحداث في الشرق الأوسط على خلفية الأزمة السورية تغييرات دراماتيكية ومأساوية. حيث كانوا ينشطون في العراق في البداية باسم "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق", وقد استفاد هؤلاء المرتزقة من انهيار نفوذ سلطة بشار الأسد في محافظتي دير الزور والرقة وريف حلب, ليمدوا نفوذهم إلى تلك المناطق, وليسموا أنفسهم بـ " تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام". حاول مرتزقة داعش التقدم نحو مناطق روج آفا ولاسيما مقاطعة الجزيرة – مركز الحركة السياسية الكردية - في أكثر من محور " تل حميس, سري كانيه, تل تمر", لكن محاولاتهم تلك باءت بالفشل بفضل المقاومة الكبيرة التي أبدتها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة. وبعد إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية قام مرتزقة داعش بالهجوم على مقاطعة كوباني من ثلاث محاور "غرباً من جرابلس, جنوباً من الرقة, شرقاً من تل أبيض" محاولين إجهاض تجربة الإدارة الذاتية وفصل مناطق روج آفا عن بعضها وضمها إلى دولتهم الإسلامية المزعومة, ولكنهم فشلوا أيضاً في مسعاهم تلك.

التوسع الجغرافي لمرتزقة داعش في مناطق واسعة من العراق وسوريا وصولاً إلى حدود كردستان ولاسيما بعد سيطرتهم على المدن السنية في العراق وبالأخص مدينة الموصل الاستراتيجية, شجعتهم على إعلان الخلافة الإسلامية, وبسبب الدعم البشري (جهاديون من كافة أصقاع العالم) والمالي (من الموارد التي سيطروا عليها والدعم الخليجي) واللوجستي (وبخاصة من الأنظمة الإقليمية, والتركي بالأخص), وحتى العسكري (استيلاؤهم على معدات عسكرية ثقيلة في معسكرات الجيشين العراقي والسوري), بدؤوا بالهجوم على جنوب كردستان في محاولة لضمها إلى دولتهم المزعومة.

هاجموا في البداية قضاء شنكال مستهدفين الكرد الأيزيديين, حيث تم تهجيرهم من قراهم ومدنهم, وسبي مئات من نسائهم وبيعهن في سوق النخاسة, وذلك في حملة وحشية لا إنسانية تحت ستار إقامة الخلافة الإسلامية. وعندما اقتربوا من مدينة هولير تدخل التحالف الغربي لإنقاذ حكومة البارزاني من السقوط, كما اتخذت حركة التحرر الكردستانية قراراً بإرسال الكريلا إلى جبهات جنوب كردستان لحماية الشعب الكردستاني من إرهاب داعش وكان لها دور كبير في تحرير مناطق واسعة من شنكال, وكذلك في تأمين ظروف بناء مجلس البناء في شنكال الذي سيكون نواة إعادة توحيد الكرد الإيزيديين ولم شملهم.

في هذه الأثناء ازدادت ضراوة هجمات مرتزقة داعش على مناطق روج آفا, ولاسيما مقاطعة كوباني مستخدمين الأسلحة الثقيلة, وعلى الرغم من تدنيسهم لريف المقاطعة وجزء من مدينة كوباني, إلا أن وحدات حماية الشعب والمرأة وبمساعدة من فصائل في الجيش الحر والبيشمركة والتحالف الغربي, تم طردهم من المدينة ومن ثم من كامل ريف المقاطعة, حتى أن مرتزقة داعش عمدوا إلى تفجير الجسر الذي يربط مقاطعة كوباني بريف حلب خوفاً من أي حملة عسكرية من جانب وحدات حماية الشعب والمرأة لتحرير ريف حلب ( المناطق الكردية في شمال حلب).

الخسارة التي منيت به داعش في شنكال وكوباني وأخيراً في تل حميس وتل براك (جنوب مقاطعة الجزيرة) وما ترتب عليه من نتائج غير متوقعة في صفوفه من هروب جماعي للجهاديين وانشقاق عناصر قيادية فيه, دفعه إلى زج أبرز كتائبه في حملة أخرى ضد روج آفا, تركزت على الخصوص في جبهتي الريف الغربي لسري كانيه وتل تمر, وذلك في محاولة بائسة لاستهداف شعب روج آفا بمختلف مكوناته (كرد وعرب وسريان و ....) و الإدارة الذاتية الديمقراطية والهرولة نحو تطبيق مشروع خيالي " الخلافة الإسلامية", إلا أن وحدات حماية لشعب والمرأة وبمشاركة المجلس العسكري السرياني يتصدون لحملتهم تلك. وما التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا أبناء شعب روج آفا المحتفلين بعيد نوروز في الحسكة بتاريخ 20 آذار 2015م, إلا تنفيذاً لسياساتهم الوحشية وغير الأخلاقية.

تركيا الأردوغانية .... مكر وخداع

تشير كافة الدلائل والوقائع على أن تركيا تقوم بدعم لوجستي (فتح ممرات أمنة لمرتزقة داعش) وتقدم لهم التسهيلات اللازمة في هجماتهم على روج آفا بهدف إفشال تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية, حتى أن الصحافة الغربية تقوم باستمرار نشر تقارير عن أوجه الدعم التركي لمرتزقة داعش.

يعتمد أردوغان في سياسة مواجهة المكتسبات السياسية لشعب روج آفا على استخدام عدة أوراق منها:

- ورقة المجاميع المتطرفة من النصرة و داعش التي تسعى إلى تنفيذ مشروعهم الخيالي "الخلافة الإسلامية", وبالتالي محاولة استنزاف طاقات روج آفا وحركة التحرر الكردستانية, وزج الكرد وشعوب المنطقة في أتون حرب مع المجاميع الإرهابية العالمية.

- ورقة المعارضة السورية وتبنيها وتقديم كافة وسائل الدعم للتنظيمات المعارضة من الاخوان المسلمون والائتلاف وغيرهم, بغية إبعادها عن الكرد وأحزابهم الثورية الحقيقية, ورفض مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية, والاعتماد على تلك الجماعات في تشويه سمعة حركة التحرر الكردستانية.

- فرض حصار اقتصادي على روج آفا.

- ورقة الحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق, من خلال تحريضه على حركة التحرر الكردستانية وتقديم التسهيلات للتنظيمات الموالية له في روج آفا (أحزاب المجلس الوطني الكردي) وشمال كردستان ( الحزب الديمقراطي الكردستاني – تركيا). وما لقاء وفد من المجلس الوطني الكردي بوزير الخارجية التركي مؤخراً سوى مخطط تركي – بارزاني مشترك لفرض قبول نفوذهما ومصالحهما وإرادتهما على شعب روج آفا.

- ورقة التحالف الغربي ضد الإرهاب, من خلال محاولة فرض شروطه على الغرب مقابل انضمامه للتحالف الدولي ضد داعش, ولعل من أبرز تلك الشروط (عدم التحاور مع حركة التحرر الكردستانية, وعدم الاعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية المعلنة في روج آفا).

- ورقة عملية السلام مع حركة التحرر الكردستانية.

إيران الخمينية وسوريا الأسدية .... تحالف ضد الشعوب الحرة

استفاد النظام السوري من توسع المنظمات الجهادية المتطرفة بما فيها داعش في سوريا, والتي أدى إلى صبغ الثورة السورية بالتطرف, مما جعل خيار إسقاط نظام بشار الأسد غير مقبول حتى الآن في حسابات الدول الكبرى.

يحاول النظام الأسدي وبدعم إيران الخمينية من استعادة المناطق الخارجة عن سيطرته, ولذلك فإنها على هذا الأساس ترفض ضمنياً الإدارة الذاتية الديمقراطية المعلنة في روج آفا, وقد أكد بشار الأسد في تصريح إعلامي له أنه يرفض أي شكل من الإدارة الذاتية أو الفيدرالية.

والنظام السوري يحاول وبتمويل إيراني تشكيل ميليشيا مسلحة تضم بعض العشائر العربية في بعض نواحي الجزيرة, وقد ظهر مؤخراً بيان لتنظيم سمى نفسه " تنظيم الجزيرة العربية" يهدد فيه الكرد, ويحذر مما سمته بانفصال الجزيرة.

والتصريح الأخير لوزير الإعلام السوري حول استعداد النظام للاعتراف بالإدارة الذاتية ماهي إلا استمرار لمحاولات أركان النظام بتعميق الهوة بين روج آفا والمعارضة السورية عبر الايحاء المتكرر بأنه يدعم وحدات حماية الشعب, حتى يتعمق في ذهن أطراف المعارضة السورية بأن الكرد ما هم إلا حلفاء للنظام, وبالتالي رفض حقوقهم المشروعة ورفض مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية الذي يعتبر البديل الحقيقي للنظام الشمولي والقمعي القائم منذ أكثر من أربعين عاماً في سوريا.

مع العلم أنه على أرض الواقع هناك تحالف عسكري مشترك بين وحدات حماية الشعب YPG وفصائل من الجيش الحر (لواء ثوار الرقة, لواء جبهة الأكراد, كتائب شمس الشمال) في جبهات مقاطعة كوباني, ومن المتوقع استمرار هذا التحالف وتوسيعها على جبهات أخرى.

أما الائتلاف الوطني المعارض فهو ليس إلا إطار شكلي مدعوم مالياً وسياسياً من بعض دول الخليج وتركيا, وهو يضم بعض الشخصيات المعارضة في الخارج وليس لها أي نفوذ كبير على الخارطة السورية حالياً, ولذلك فإن التعويل الحقيقي في تغيير النظام ومتابعة مسيرة الثورة يبقى على القوى الثورية الحقيقية العاملة على الأرض ومن أبرزها وحدات حماية الشعب YPG والفصائل التي تعمل معها في إطار "غرفة عمليات الفرات".

لايزال الوضع في الشرق الأوسط على صفيح ساخن, والحرب المشتعلة في المنطقة يشتبك فيه الطابع الإيديولوجي والطائفي والديني, فما يجري هو حرب عالمية ثالثة بامتياز , وسوريا هي مركز هذه الحرب العالمية, وبالتالي ينبغي على كافة أبناء روج آفا الاستمرار في سياسة "المقاومة والبناء" التي هي الخيار الوحيد في الخروج من الأزمة السورية بسلام وأمان, بل أن مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية يكاد هو الحل الواقعي الوحيد لحل الأزمة السورية وإنقاذه من الخراب والحرب الأهلية.

كما أن كافة القوى السياسية مدعوة للانضمام إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية والمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية ونخص بالذكر أحزاب المجلس الوطني الكردي و بعض من الأحزاب والقوى السريانية الآشورية الكلدانية. وكذلك الكف عن سياسة المراهنة على الأنظمة المعادية لثورة روج آفا وعلى المعارضات الشكلية التي لا تملك أي مشروع ثوري حقيقي على الأرض.

كاوة عيدو الختاري – ناحية القوش: ضمن برنامج الخيري المستمر لإغاثة العائلات النازحة من شنكال ومناطق سهل نينوى قامت منظمة iom) ) الدولية بالتعاون مع لجنة استقبال النازحين في ختارة بتوزيع مساعدات إنسانية متعددة على النازحين إلايزيديين في قرية ختارة و مجمع بابيرة و قرية دوغاتا، وذلك في يوم الخميس الموافق 26-3-2015.


حيث قامت منظمة iom) ) الغير الحكومية خلال الأيام الماضية بتوزيع المساعدات الإنسانية على العائلات النازحة الإيزيدية و المسيحيين التي تقيم في المدارس وبعض هياكل الأبنية غير المكتملة في القرى و المجمعات التابعة لناحية القوش.

و شكر النازحين منظمة iom) ) الدولية على استقبالهم وتقديم المساعدات المستمرة لهم و هذا دليل على شعوره إنساني و حبهم لابناء جلدتهم.

متابعة: وجة علي عمة صالح العضو البرلماني عن حركة التغيير و الذي تعرض الى ضرب باللكمات من قبل عضوين في حزب البارزاني و جه رسالة الى رئيس الاقليم نفسة، تطرق فيها الى حادثة البرلمان و طريقة تصرف أعضاء حزب البارزاني ضدة وتطرق أيضا الى طريقة أدارة البارزاني و أبن اخية نجيروان للحكم في اقليم كوردستان و عمليات الفساد الجارية على قدم و ساق.

و جاء في مقدمة رسالته التي نشرها موقع سبي التابع لحركة التغيير أنه يتمنى أن تكون حدود الاقليم مصانه و أن لا تذهب دماء الشهداء هباءً و طلب من البارزاني أن يسأل و يرى الشركات الكبرى في الاقليم لمن و من الذي يملك أغلبية المشاريع، و من هم الذين يحصلون على أفضل قطع الاراضي و بدون أي تعب يقومون ببيع تلك الاراضي بملايين الدولارات.

و يضيف علي حمة صالح في رسالته الموجهة الى البارزاني أن ألذين حصلوا عى تلك الاراضي يقفون خلف أسم البارزاني نفسة و اسم ابن أخ البارزاني رئيس الوزراء نجيروان البارزاني. و يقول أن قاعدة الادارة الصحيحة لا تتم تشكيلها بالمجاملات و لكن تبنى بالجرأة و النقد الجدي. و يقول للبارزاني أذا كانت داعش خطرا على أقليم كوردستان فأن هذة الافعال ليست بأقل خطورة من داعش على مجتمعنا. وتحدث أيضا و بالارقام الى بعض عمليات الفساد و الاختلاسات المادية. و عن حادثة الاعتداء علية يقول علي حمة صالح لا ينبغي النظر على حادثة الاعتداء علية بشكل مجر و لا يهم كم أعيش أنا و لكن المهم كيف يعيش شعبي و الذي قلته يخص الوطن بأكملة و لا يخصي وحدي.

و بصدد أنتقادة للبارزاني الرئيس و البارزاني رئيس الوزراء قال علي حمة صالح أنكما المسؤولان الرئيسيان عن كل ما يحصل في أقليم كوردستان و أنه على هذا الاساس يوجة أنتقاداته أليهما و أنه لا يوجة الانتقادات اليهما بشكل شخصي و لو كان البارزاني و البارزاني شخصان أعتياديان لما كان أنتقدهما أبدا و لم يكن ليأتي بأسميهما.

نص الرسالة باللغة الكوردية نقلا عن سبي:


به‌ڕێز/ سه‌رۆكى هه‌رێمى كوردستان
سڵاو ..
هیوادارم سنوره‌كانى كوردستانمان پارێزراوبێت و خوێنى شه‌هیدانمان به‌فیڕۆنه‌چێت، پێشمه‌رگه‌ سه‌ربه‌رزبێت...
باوه‌ڕم وایه‌، بنه‌ماى حوكمڕانیه‌كى دروست به‌ موجامه‌له‌ دروست نابێت، حوكمڕانى دروست به‌ جورئه‌ت و ره‌خنه‌ى جدى بنیات ده‌نرێت، كه‌ ئه‌مه‌ به‌شێكى له‌سیفه‌تى كه‌سى خۆم و ئه‌م نوسیه‌نه‌م له‌سه‌ر ئه‌و به‌نما دارشتوه‌.
ئێستا هه‌رێمى كوردستان دوچارى چه‌ندین قه‌یرانى گه‌وره‌بوه‌ و ئه‌گه‌رى زیادبونى ئه‌م قه‌یرانانه‌ هه‌یه‌، ئه‌گه‌ر شه‌ڕى تیرۆر زیانى گه‌وره‌ى نه‌گه‌یاندبێت به‌ تێكدانى شیرازه‌ى كۆمه‌ڵگاكه‌مان، پێشمه‌رگه‌ و هاونیشتیمانییه‌كانمان سه‌ربه‌رزانه‌ روبه‌ڕوى ئه‌م شه‌ڕه‌بونه‌ته‌وه‌ و خۆمان و خاكمان ده‌پارێزن، ئه‌وا ئه‌م قه‌یرانانه‌ كه‌ به‌داخه‌وه‌ هه‌ندێك كار بۆ گه‌وره‌تركردنى ده‌كه‌ن زیانى گه‌وره‌ى گه‌یاندوه ‌و ترسی زیادبونى ئه‌م زیانه‌ش هه‌یه‌، من نامه‌وێت په‌لاماردانى من وه‌ك ته‌نیا دۆسیه‌ى هێرشكردنه‌ سه‌ر من ببیندرێت، چونكه‌ هه‌رگیز بۆم گرنگ نه‌بوه‌ چه‌ند ده‌ژیم، ئه‌وه‌ى گرنگ بوه‌ میلله‌ته‌كه‌م چۆن ده‌ژی، ئه‌وه‌ى من وتومه‌و له‌سه‌رى په‌لاماردراوم پرسی نیشتیمانه‌ نه‌ك من.
باوه‌ڕیشم وایه‌ سیاسى ده‌بێت هه‌مو ده‌رفه‌تێك بقۆزێته‌وه‌ بۆ قسه‌كردنى جدى و خزمه‌ت به‌ نیشتمان و هاونیشتمانیانى، ئه‌م نوسینه‌ش له‌و چوارچێوه‌دایه‌.
له‌چه‌ند ته‌وه‌رێكدا، به‌رێزت ئاگادار ده‌كه‌مه‌وه‌ كه‌ نیشتمانمان له‌ چى قه‌یرانێكدایه‌ و ره‌خنه‌كانى من له‌سه‌رۆكى هه‌رێم و سه‌رۆكى حكومه‌ت چین و ترسى گه‌وره‌بونى ئه‌م گرفته‌ش هه‌یه‌.

ره‌خنه‌كانى من...
به‌سیفه‌تى ئه‌وه‌ى به‌ڕێزتان سه‌رۆكى هه‌رێمى كوردستانن، به‌رپرسى یه‌كه‌مى ده‌سه‌ڵاتى جێبه‌جێكردنن و ئه‌ركتان له‌سه‌ره‌، منیش هاوڵاتییه‌كى كوردستانم، مافى خۆمه‌ ره‌خنه‌تان لێبگرم، واته‌: ره‌خنه‌كان بابه‌تى كه‌سی نین و په‌یوه‌ندى به‌ پۆسته‌كه‌تانه‌وه‌ هه‌یه‌، دڵنیابه‌ ئه‌گه‌ر سه‌رۆكى هه‌رێم نه‌بن یان به‌رپرسیارییه‌تییه‌كى فه‌رمیتان نه‌بێت هه‌رگیز نه‌ ڕه‌خنه‌ له‌ ئێوه ‌و نه‌ له‌ به‌ڕێز نێچیرڤان بارزانى ناگرم، وه‌ك سه‌رۆكى حكومه‌ت، به‌ڵام به‌رپرسیارى یه‌كه‌م له‌ هه‌مو گرفتێكى ئه‌و وڵاته‌ به‌پله‌ى یه‌كه‌م سه‌رۆكى حكومه‌ت و سه‌رۆكى هه‌رێمه‌، بۆیه‌ ره‌خنه‌كانى منیش به‌ پله‌ى یه‌كه‌م له‌و دو كه‌سایه‌تییه‌، كه‌ ئه‌و پۆسته‌یان هه‌یه‌ له‌ ئێستا و ئاینده‌شدا.
بۆیه‌.. پێویسته‌ ئه‌و ره‌خانه‌ى له‌ چوارچێوه‌ى ئه‌م نوسینه ‌و نوسینه‌كانى پێشتریشدا هه‌بوه‌، وه‌ك حاڵه‌تێكى ئاسایی وه‌ربگیرێت نه‌ك شكاندنى هێڵى سور و پیرۆزى.

قه‌یرانه‌كانى هه‌رێمى كوردستان و به‌رپرسیاره‌تى سه‌رۆكى هه‌رێم.
ئێمه‌ هه‌رێمێكى ده‌وڵه‌مه‌ندین له‌ڕوى سامانى سروشتییه‌وه‌ و ژماره‌ى دانیشتوانیشمان كه‌مه‌، به‌مه‌ ده‌وترێت: ره‌حمه‌ت .
ئێستا هه‌رێمى كوردستان توشى چه‌ندین قه‌یرانى گه‌وره‌بوه‌.
-له‌پاش 2003 ه‌وه‌ ئێمه‌ له‌ به‌غدا نزیكه‌ى 74 ملیار دۆلارمان بۆهاتوه‌، داهاتى نه‌وت ئه‌وه‌ى من ئاگاداریم نزیكه‌ى 15 ملیار دۆلار بوه‌ (جگه‌ له‌وه‌ى ئاگادارى نیم)، داهاتى ناوخۆ به‌خه‌مڵێندراوى جگه‌ له‌ نه‌وت نزیكه‌ى 16 ملیار دۆلاره‌ (ئه‌وه‌ى ئاگاداریم)، واته‌: به‌ نزیكه‌ى 105 ملیار دۆلار نه‌توانراوه‌ ژێرخانێكى به‌هێزى بۆ كوردستانمان دروستبكرێت، ئه‌مه‌ جگه‌ له‌وه‌ى به‌پێى راپۆرتى فه‌رمى وه‌زاره‌تى دارایى، حكومه‌تى هه‌رێم بڕی 16 ترلیۆن و 495 ملیار دینار قه‌رزى كه‌وتوه‌ته‌ ئه‌ستۆ، جگه‌ له‌وه‌ى به‌پێى زانیارییه‌كى من نزیكه‌ى سێ ملیار دۆلارى دیكه‌ له‌ رێگاى وه‌زاره‌تى سامانه‌ سروشتییه‌كان قه‌رزاراین. ئایا كێ به‌رپرسه‌ له‌وه‌ى كه‌ ئێستا دۆخى دارایى كوردستان به‌م شێوه‌یه‌؟ بۆ واى لێهات؟
-تاوه‌كو ئه‌م ساته‌ قۆرخكارى ئێجگار گه‌وره‌ له‌ بازاڕى كوردستاندا هه‌یه‌، له‌ كۆمپانیاكانى پاڵاوتنى نه‌وت، فرۆشتنى بایی 10 ملیۆن دۆلارى گازوایل به‌نرخى گران رۆژانه‌ به‌حكومه‌ت، تاوه‌كو فرۆشتن و دروستكردنى مه‌نه‌فێست له‌لایه‌ن چه‌ند كۆمپانیایه‌كى دیاریكراو به‌ تانكه‌ره‌كان، كڕینى نه‌وتى خاو له‌لایه‌ن ئه‌م چه‌ند كۆمپانیایە له‌ حكومه‌ت و فرۆشتنه‌وه‌ى به‌نرخى گران به‌ پاڵاوگه‌ى بێ مۆڵه‌ت، وه‌رگرتنى پاره‌ به‌نایاسایى له‌ خاڵه‌ سنورییه‌كان. ئه‌نجامه‌كه‌ى ده‌ستكه‌وتنى هه‌زاران ملیۆن دۆلار بو له‌لایه‌ن ئه‌م چه‌ند كۆمپانیایه‌وه ‌و زیانگه‌یاندن به‌خاك و خه‌ڵكى كوردستان.

كێ به‌رپرسه‌ له‌مه‌ ره‌خنه‌ له‌كێ بگرین؟
-بپرسه‌و بزانه‌، كۆمپانیا گه‌وره‌كانى ئه‌م وڵاته‌ هى كێن؟ ئه‌وه‌ كێییه‌ زۆرینه‌ى پرۆژه‌كانى هه‌یه‌؟ باشترین زه‌وى كوردستانیان پێده‌درێت به‌بێ ئه‌وه‌ى ماندوبن به‌ ملیۆنان دۆلار ده‌یفرۆشنه‌وه‌؟
- نازانم ئاگاداریت، به‌هۆى پرۆژه‌كانى نیشته‌جێبونه‌وه‌ شیرازه‌ى ده‌یان هه‌زار هاونیشتمانى ئه‌م وڵاته‌ تێكچوه‌.
ئه‌م دۆخه‌ ببینه‌: هاونیشتیمانییه‌كمان 20 ساڵه‌ كرێچییه‌، به‌ هه‌زار نه‌هامه‌تى 80 هه‌زار دۆلار (هه‌شت ده‌فته‌ر)ى كۆكردوه‌ته‌وه‌ به‌ 20 ساڵ، خه‌ونى بوه‌ ببێته‌ خاوه‌نى خانو، به‌ڵام پاره‌كه‌ى هه‌موى خوراوه‌. ئه‌مه‌ ته‌نیا چیرۆكى یه‌ك خێزان نییه‌ و چیرۆكى هه‌زاران خێزانه‌ و فایلى هه‌مو كێشه‌كان ئێستا لاى منه‌، ده‌زانى ئه‌م پرۆژانه‌ بۆ واى لێهات: به‌شێكى ئه‌مانه‌ كه‌ گوایه‌ وه‌به‌رهێنه‌ربون، وه‌به‌رهێنه‌ر نه‌بون خه‌ڵكى "ساخته‌چی" بون، هێندران له‌پاى وه‌رگرتنى پاره‌یه‌كى زۆر كه‌ له‌ میلیۆنێك دۆلاره‌وه‌ بۆ 20 ملیۆن دۆلار وه‌ك ره‌شوه‌ زه‌وى باش و پرۆژه‌یان پێدرا، دیاره‌ ئه‌م پاره‌ش هى خه‌ڵكى هه‌ژار بو نه‌ك وه‌به‌رهێنه‌ر، وه‌به‌رهێنه‌ریش پاره‌ى خه‌ڵكه‌ هه‌ژاره‌كه‌ى داوه‌ به‌ كۆمه‌ڵێك ده‌ستڕۆشتو ئێستا ده‌ڵێت: ئیفلاسم كردوه‌ و ناتوانم ئه‌م پرۆژانه‌ بكه‌م.

به‌رێز سه‌رۆكى هه‌رێم، ده‌زانێت به‌شێك له‌وانه‌ى ئه‌م كاره‌ خراپه‌نه‌یان كردوه‌ ناو و ناوبانگ و ده‌سه‌ڵاتى تۆ و سه‌رۆكى حكومه‌تیان به‌كارهێناوه‌. ئه‌گه‌ر نا ئه‌م هه‌مو پرۆژانه‌ بۆ له‌ هه‌ولێر شكت دێنێت له‌ كاتێكدا سه‌دان ملیۆن دۆلار له‌ خه‌ڵك وه‌رگیرا. ئایا كێ به‌رپرسه‌ له‌م دۆخه‌؟
له‌ پرۆژه‌ى چاكسازییه‌كه‌ى سه‌رۆكى هه‌رێمدا له‌ 2011دا به‌دواداچون بۆ زۆرێك له‌م پرۆژانه ‌و چه‌ندین پرۆژه‌ى موساته‌حه‌ كراوه‌، زۆر ئومێدمان هه‌بو ئه‌وانه‌ى ده‌سترێژیان كردوه‌ته‌ سه‌ر خاكى نیشتمان دادگایى بكرێت، كه‌ ده‌ركه‌وت بایی هه‌زاران ملیۆن دۆلار (به‌خه‌مڵێندراو) زه‌وى ئه‌م وڵاته‌ خراپ به‌كارهێندراو كارى نایاسایى له‌سه‌ركرا، پرسیارى ئه‌نجامى ئه‌م لیژنه‌ بكه‌ن، له‌ زه‌وییه‌وه‌ بۆ مامه‌ڵه‌ى خراپ به‌ده‌رمان. كێ لێى به‌رپرسه‌؟
-له‌م حكومه‌تى هه‌رێمه‌دا هه‌زاران كه‌س به‌ نایاسایی خانه‌نشین بون، ئاگاداریت: ده‌یان جاش ئه‌وانه‌ى ده‌ستیان به‌خوێنى پێشمه‌رگه‌ سوره‌ له‌گه‌ڵ چه‌ندین ئه‌نفالچى به‌پله‌ى گه‌وره‌ و وه‌ك پێشمه‌رگه‌ى دێرین به‌ لیواو عه‌مید خانه‌نشین بون؟
خۆت باش ئاگادارى شۆڕشى ئه‌یلول و گوڵانى، ده‌زانى چۆن بوه‌ و كێ به‌شداربوه‌، لێی بكۆڵه‌وه‌ بزانه‌ چه‌ند كه‌س ئێستا موچه‌ى پێشمه‌رگه‌ى ئه‌یلول و گوڵان وه‌رده‌گرێت، ره‌خنه‌ى ئه‌مه‌ له‌كێ بگرم؟
بزانه‌ هه‌زاران كادیرى حیزبى چۆن به‌ پله‌ى جیاوازى ئیدارى خانه‌نشینكراون و چركه‌یه‌ك فه‌رمانبه‌ر نه‌بون، ره‌خنه‌ى ئه‌مه‌یان له‌كێ بگرم؟
له‌پاڵ هه‌مو ئه‌م نادادییه‌ى سه‌ره‌وه‌دا، كه‌ ته‌نیا كورته‌یه‌كیم باسكرد و له‌ ئاینده‌دا ورده‌كارییه‌كه‌ى رونده‌كمه‌وه‌، ده‌بێت ژیانى پێشمه‌رگه‌یه‌ك بیبین موچه‌ى 500 هه‌زار دیناره ‌و كرێ چییه ‌و له‌كاتى خۆیدا موچه‌ كه‌مه‌كه‌ش وه‌رناگرێت.
-به‌رێزتان به‌رپرسى یه‌كه‌من له‌ هێزى پێشمه‌رگه‌، ده‌زانى 429 هه‌زار كه‌س به‌ ناوى جیاواز شێوازى جیاواز و خانه‌نشینى جیاواز موچه‌ى پێشمه‌رگه‌ وه‌رده‌گیرێت، به‌شى هه‌ره‌ زۆرى ناعه‌داله‌تییه‌، نایاساییه‌و گه‌نده‌ڵییه‌؟
تۆ به‌رپرسى ده‌سه‌ڵاتى جێبه‌جێكردنى، بڕیارى په‌رله‌مان بۆ یه‌كخستنه‌وه‌ى هێزى پێشمه‌رگه‌ ده‌رچو، سه‌رۆكى هه‌رێم واژوى له‌سه‌ر كرد، واده‌ى یاسایی ته‌واوبو جێبه‌جێنه‌كرا؟
به‌پێى به‌دوادچونى ئێمه‌و زۆر دۆستى دیكه‌ش، نزیكه‌ى 30 بۆ 40% له‌ فه‌وج و لیواكانى پێشمه‌رگه‌ تاوه‌كو ئێستا، وه‌ك پێشمه‌رگه‌ ته‌نیا موچه‌ وه‌رده‌گرن، كارى پێشمه‌رگایه‌تى ناكه‌ن. ئه‌مه‌ ره‌وایه‌.
كێ له‌مه‌ به‌رپرسه‌؟ به‌دڵنیایه‌وه‌ یه‌كه‌م سه‌رۆكى هه‌رێم و دوه‌م جێگرى سه‌رۆكى هه‌رێم و دواتر وه‌زیرى پێشمه‌رگه‌.
ده‌یان كه‌یسی دیكه‌ش هه‌ن كه‌ جێگاى ره‌خنه‌ن ..

ره‌خنه‌ى لایه‌نه‌ سیاسییه‌كان...
من نازانم چه‌ند به‌ راشكاوى ئه‌مه‌ت له‌گه‌ڵ باسكراوه‌.
زۆرێك له‌ لایه‌نه‌ سیاسییه‌كانى به‌شداربوى حكومه‌ت، ره‌خنه‌ى جدییان هه‌یه‌، قاعیده‌كه‌مان فشاریان لێده‌كات بۆ هه‌ڵوێستى جدى، ماوه‌ى یه‌ك ساڵ و نیوه‌ په‌رله‌مان و نۆ مانگه‌ حكومه‌ت دروستبوه‌، هیچ هه‌نگاوێكى گه‌وره ‌و جدییان بۆ چاكسازى نه‌دیوه‌، ئۆپۆزسیۆنى پێشو تاوه‌كو ئه‌م ساته‌ به‌شداربویه‌كى روكه‌شى هه‌یه‌ له‌ حكومه‌تدا، له‌ ژێر فشارێكى گه‌وره‌دان، به‌شێك له‌و هاوڕێیانه‌مان كه‌ سزاى سیاسى دراون تاوه‌كو ئێستا نه‌گه‌ڕێندراونته‌وه‌، ده‌زانى چه‌ند قورسه‌. بریكارى وه‌زیرى ناوخۆ گۆڕان بێت و خه‌ڵكى له‌به‌رئه‌وه‌ى گۆڕان بوه‌، تاوه‌كو ئێستا موچه‌ى بڕاوه‌ و رێگاى ده‌وامكردنى نادرێت.
بپرسه‌.. ئه‌و به‌رنامه‌ چاكسازییه‌ى له‌سه‌رى رێكه‌وتین و له‌په‌رله‌مان خوێندرایه‌وه‌ چه‌ندى جێبه‌جێبوه‌؟
ده‌زانى ئێستا دۆخى دارایى بزوتنه‌وه‌ى گۆڕان، یه‌كگرتوى ئیسلامى و كۆمه‌ڵى ئیسلامى له‌و په‌ڕى خراپیدایه‌ و بۆ خه‌رجییه‌كى كه‌میش قه‌رز له‌ ئه‌م و ئه‌و ده‌كه‌ن و بونه‌ته‌ ژێر قه‌رزێكى زۆر، به‌ڵام پارتى دیموكرات و یه‌كێتى نیشتیمانیش چه‌ندین رێكخراو كه‌ناڵ و باره‌گا و بینایان هه‌یه‌، كه‌ ته‌نیا خه‌رجى چه‌ند مه‌ڵبه‌ند و لقێك له‌ خه‌رجى ئه‌م سێ حیزبه‌ زیاتره‌، ده‌زانیت ئه‌مانه‌ چه‌ند نیگه‌رانن له‌وه‌ى ئه‌م دو حیزبه‌ ئه‌م هه‌مو مه‌سروفاته‌یان هه‌یه‌، به‌ڵام دۆخى حیزبه‌كانى ئه‌وان به‌و شێوه‌یه‌، موچه‌ى فه‌رمانبه‌ر و پێشمه‌رگه‌ش دواده‌كه‌وێت.
ده‌یان ره‌خنه‌ى دیكه‌یان هه‌یه‌و هیوادارم به‌ راشكاوى له‌گه‌ڵت بدوێن.
ئه‌م حیزبانه‌ وه‌ك هه‌ستكردن به‌ به‌رپرسیاریه‌تییه‌كى نیشتیمانى ئه‌م دۆخه‌یان قبوڵه‌ نه‌ك شتى دیكه‌.
ره‌خنه‌ى ئێمه‌ ئه‌وه‌یه‌: سه‌رۆكى هه‌رێم ده‌بێت سه‌رۆكى هه‌مو حیزبه‌كان بێت به‌یه‌ك ئاست لێیان دوربێت، نه‌ك ئه‌وه‌ى ئێستا هه‌یه‌.

http://sbeiy.com/Detail.aspx?id=43960&LinkID=4

 

صنعاء، اليمن (CNN)—قال عبدالملك الحوثي، زعيم جماعة الحوثي في اليمن، إن المملكة العربية السعودية تقوم بتنفيذ المشروع الأمريكي الإسرائيلي الذي يهدف إلى تدمير المنطقة والذي يبدأ من اليمن، وذلك في أول كلمة له بعد انطلاق عملية عاصفة الحزم.

وقال الحوثي: "اذا دخلت جيوشكم الى مدن هذا الشعب وقراه، فسترون ما سيحل بها، ويعلم الله من سيعود واتوجه هنا الى الشعب المصري.. لا تكرروا التجربة الخاطئة.. نحن نعلم ان الشعب المصري شعب عزيز يحب اليمن ولكن لا تبيعوا جيشكم بقليل من المال.. تذكروا انكم تمتلكون قليل من المبادئ والقيم النظام السعودي لا يمثل الشعب المصري المظلوم."

وتابع قائلا: "هذا العدوان الغاشم لا مبرر له على الإطلاق وجرى على مسمع العالم في الوقت الذي غابت فيه العدالة وهيمنت قوى الشر بكل وقاحة وبكل بشاعة يعلنون عن عدوانهم على هذا لبلد.. على رأس قوى الشر أمريكا التي خططت وقدمت الدعم اللوجستي والاستخباراتي وثم النظام السعودي جار السوء الذي لا يحترم حق الجوار."

 

وأردف قائلا: "هذه القوى التي رأت في أمريكا إلاها تتقرب إليه بكل ثمن تحركت متغطرسة مستغلة الوضع في البلاد الذي هو نتيجة أدواتها المتمثلة في بعض القوى السياسية."

متابعة: بدى كل من حزب البارزاني و حركة التغيير مستعدين لعملية ضرب البرلماني علي حمة صالح المصنف على حركة التغيير و الذي يتمتع بشعبية عالية جدا في مناطق السليمانية و يملك أدلة دامغة على فساد جميع القوى الكوردستانية و منها حزب البارزاني و حركة التغيير نفسها.

حركة التغيير عملت المستحيل من أجل أسكات علي حمة صالح و منعة من أنتقاد البارزاني و حزبة و لكن دون جدوى.

و حسب مصادر مؤكدة فأن نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير كان قبل حوال شهر قد أتفق مع البارزاني على الموافقة على تمديد مدة رئاسة البارزاني و أن أستدعى الامر و من أجل أسكات حزب الطالباني و الحركة الاسلامية أعلان حالة الطوارئ في الاقليم كمبرر قانوني لتمديد مدة البارزاني الرئاسية.

مقابل ذلك فأن البارزاني وافق على منح بعض المناصب الى حركة التغيير و تنفيذ وعودها بشأن توزيع المناصب الوزارية و الحكومية، ليس هذا فقط بل أن نوشيروان مصطفى أبدى استعدادة بأقناع الاتحاد الاسلامي و تشكيل حكومة جديدة من حزب البارزاني و حركة التغيير و الاتحاد الاسلامي في حالة عدم موافقة حزب الطالباني و الجماعة الاسلامية على تمديد مدة رئاسة البارزاني.

و بما أن علي حمة صالح كان يغرد خارج سرب حركة التغيير جاءت هذة الضربة القاصمة و الماحقة علية من قبل أعضاء في حزب البارزاني لأن حركة التغيير لم تستطع أسكاته و هناك مخاوف لدى حركة التغيير نفسها من أن علي حمة صالح لربما يستطيع التحرك بعكس أرادة زعيم حركة التغيير. و لهذا سكتت كتلة التغيير و نوشيروان نفسة عن ذلك الهجوم الساحق و السريع على علي حمة صالح كما أستقبلت حركة التغيير و كتلة البارزاني الامر بالابتسامات مبشرين بنجاح عملية الضرب و دون تدخل باقي أعضاء كتلة التغيير داخل البرلمان و لا حتى رئيس البرلمان الذي حصل على شكر من قبل كتلة حزب البارزاني .

كلما إقترب موعد نهاية فترة رئاسة مسعود البرزاني، والتي ستنتهي بتارخ: 19 أب من العام الجاري، أي بعد حوالي خمسة أشهر، إشتد سخونة النقاش داخل الأوساط الكردية حول امكانية بقائه وضرورة رحيله، لبناء نظام ديمقراطي وعدم تحوله لصدام كوردي.

إن التعرض بالضرب على البرلماني علي حمة صالح¹ من قبل بعض أعضاء كتلة حزب عائلة البرزاني داخل قبة البرلمان، لمجرد أنه أعلن عن رفضه على صفحته في موق الفيسبوك، لتمديد فترة ملا الطريقة النقشبندية مسعود البرزاني، لفترة عاشرة.

أي نظام مقرف هذا، وأي ديمقراطية عفنة هذه، التي في ظلها يعيش شعنا الكردي في هذا الجزء من كردستان، حيث يحكمنا عائلة مهنتها النهب والسلب، والضرب لممثلي الشعب، داخل بيت الشعب (البرلمان)، الذي من المفروض يحظى بحصانة دستورية.

إذا كان عضو البرلمان، الذي يحظى بحصانة قانوني يضرب داخل مبنى البرلمان، وأمام الجميع على رأي شخصي أبداه في موضوع عام، يهم جميع أبناء إقليم جنوب كردستان.فماذا كان سيحدث لكاتب مثلي لو كان مقيمآ في مشيخة البرزاني، على ما كتبته في السيد البرزاني والسيد عبدالله اوجلان في مقال تحت عنوان: لا خير في إمة تربط مصيرها بشخص أو حزبٍ ما!. هذه المقالة التي رفضت أكثرية الصحف والمواقع الكردية التي تتشدق بالحرية نشرها، بسبب الخوف من البرزاني أو خوفآ من جماعة اوجلان. ولكن بعض المواقع الحرة فعلآ وليس قولآ، هي التي قامت بنشر المقالة مشكورة، ولم تقيم وزنآ لم يمكن قد يصدر عن تلك الجهات.

وكل من شاهد تصرف عناصر حزب البرزاني، داخل البرلمان وكيفية إعتدائهم على زميل لهم في نفس الهيئة السيادية، يدرك مدى وجه التشابه بين هؤلاء الأوباش وأوباش حزب البعث المجرم في كل من سوريا والعراق. وكل من قرأ أو سمع تصريح نجيرفان البرزاني، منذ يومين للصحافة، يدرك بأن مسعود البرزاني لن يترك منصبه، إلا إلى القبر أو الأسر. وكل من يعتقد بأن المافيا البرزانية سوف تتخلى عن الحكم طوعآ، فهو واهم.

البرزاني سيظل يتمسك بالسلطة إلى أخر يوم في حياته، إسوة بصديقه المقبور حافظ الأسد وعائلته. الأسد ونظامه وأبواقه، كانوا أيضآ يبررون ضرورة بقاء الأسد في الحكم، بسبب حالة الحرب القائمة بين سوريا واسرائيل، وعدم وجود شخص أخر يحل محله. وبمجرد أن توفى جاء إبنه، وهذا ما فعله البرزاني الأب عندما كان زعيمآ للحزب الغير ديمقراطي مع إبنه إدريس ومسعود وهو بدوره يحضر نجله مسرور ونجل شقيقه نجيرفان.

أنا واثق، بأن العصابة البرزانية مستعدة لقتل ألاف الناس في سبيل الحفاظ على الكرسي ومصالحها والأموال التي سرقوها من قوت الشعب الكردي، كما فعلت وتفعل العصابة الأسدية بالشعب السوري. وللذين ذاكرتهم ضعيفة، إن الشخصين الوحيدين من الضيوف الأجانب، الذين بكوا على قبر حافظ الأسد هم مسعود البرزاني وخصمه اللدود جلال الطالباني.

وإلى اولئك الذين يتأملون بموقف صلب من حزب الطالباني وحركة التغير، في إنهاء حكم البرزاني، يراهنون على حصان خاسر. وفي رأي إن أقطاب حزب الطالباني والفتك نشيروان مصطفى، ليسوا بأفضل من عصابة البرزاني بشيئ، بل هم شركاء لها في كل ما إرتكبتها من موبيقات بحق شعبنا في إقليم جنوب كردستان.

الحل؟ الحل يكمن في قيام ثورة شعبية سلمية، ضد كل هذه الطغمة الفاسدة الحاكمة والجاسمة على صدر شعبنا، منذ أكثر من خمسين عامآ، ولا بديل أخر أمامنا. ويجب على الشباب قيادة هذه الثورة وخاصة طلاب وطالبات الجامعات.

26 - 03 - 2015

----------------------------------------------------------------------------------------

¹- على حمه صالح: هو عضو في حركة التغير، ومسؤول عن الشؤون الاقتصادية في الحركة وإعلامي أيضآ، وكان يقدم برنامج خاص بالشؤون الاقتصادية، وخاصة في ملفات النفط والموازنة العامة وقضايا الفساد داخل الإقليم.

 

بيان

شجب واستنكار

للعدوان الظالم والسافر على اليمن الشقيق

(أسد عليَّ وفي الحروب نعامة)

ان الدول العشر وربما أكثر التي تقوم الآن بالعدوان على اليمن الشقيق قد وضعت نفسها أمام المساءلة والعقاب الشعبي اليمني وجميع شرفاء العالم.

أين هؤلاء من حصار غزة؟ لماذا لا يقدمون على كسر هذا الحصار الصهيوني الظالم؟

أين هؤلاء من قضايا الأمة العربية وفي مقدمتها فلسطين السليبة؟

أين هؤلاء من السيادة المستلبة والشرف الوطني العربي المنتهك بعد ان مرّغوا كراماتهم بذلّ التبعية للرجل الابيض الذي يأمرهم وينهاهم كيفما يريد؟

ظن هؤلاء ان اليمن شعب صغير أو لا يقاوم. لقد وهموا أشد الوهم وتورطوا كما تورط طاغيتهم من قبل صدام حين دخل الكويت وبتداعياتها سقط وولّى.

اننا نرفض كل اشكال الاحتلال، وان الكلمة الفصل هي للشعب اليمني فهو الذي يختار ويقبل ويرفض فلا السعودية ولا توابعها ومن أغرتهم بالمال الحرام يحق لهم ذلك.

ان إرادة الشعوب لا تقهر، وستتحول أرض اليمن الى مقابر جماعية للغزاة وحينها لا ملامة على أحد، ان محور المقاومة الباسلة والشريفة سيبقى شامخاً رغم كل ترسانات الاسلحة والاحداثيات التي توفرها أجهزة التجسس الدولية لهؤلاء المخدوعين.

اننا نطالب هؤلاء المخدوعين بالانسحاب ووقف العدوان العسكري المسلح، وان ترعوي بقية الدول التي خدعت هي الأخرى، ونطالب شعوب هذه البلدان باتخاذ مواقف شريفة وشجاعة ضد هذه الانظمة التي آلت الى السقوط بعد هذا العدوان الظالم.

ان الشعوب الحرة العربية والاسلامية وحتى الغربية وكل شعوب العالم مع مظلومية الشعب اليمني الذي قرّر الانتصار على الظلم والتدخل السعودي السافر.

انها معركة الاحزاب التي هزموا فيها تاريخياً رغم العدة والعدد (فكم فئة قليلة غلبت فئة كبيرة باذن الله والله مع الصابرين).

(وما النصر إلا عند الله العزيز الحكيم)

أكاديميون عراقيون وعرب

26-3-2015م

 

من ضمن المطالب التي يطالب بها الايزيديون بعد تعرضهم الى ابشع الجرائم والانتهاكات على ايدي عناصر تنظيم داعش الارهابي اثر اجتياح الاخير للقرى والقصبات والبلدات الايزيدية في مدينة سنجار في الثالث من آب 2014، ، فهي مطالبة المجتمع الدولي بالاعتراف بأن ما تعرض له الايزيديون هي "ابادة جماعية" .. وقد اثار بعض القانونيين تساؤلات حول ما اذا بامكان المحكمة الجنائية الدولية ممارسة سلطتها القضائية على تلك الجرائم التي ارتكبت بحق الايزيديين ؟؟ حيث يشيرون الى عقبة قانونية وهي إن العراق ليس طرفاً في "نظام روما الأساسي". لذلك فقد رأينا من الضروري تناول هذا الموضوع وهو ما سنحاول توضيحه ادناه.

من اجل التعرف على موقف القانون الجنائي الدولي من الجرائم التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الايزيديين، فانه لابد من الاطلاع على " نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة" الذي تم اعتماده في 17 تموز 1998 ودخل حيز النفاذ في 1تموز 2002، والذي يعد بحق من اهم الوثائق القانونية الدولية التي تجٌرم الافعال التي ترتكب بحق مجموعة دينية أو عرقية أوقومية أو إثنية . وبموجب هذا النظام فقد تم انشاء المحكمة الجنائية الدولية، وهي كيان دولي مهمته محاكمة ومعاقبة من يرتكب اشد أنواع الجرائم خطورة والتي تهز الضمير الإنساني وتهدد الامن والسلم الدوليين، وهي تعد أول محكمة دائمة يتم تأسيسها بموجب معاهدة دولية غرضها المساعدة في وضع نهاية للإفلات من العقوبة لمرتكبي أكثر الجرائم خطورة على المستوى العالمي مثل جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وجرائم العدوان. وهذه الجرائم تمثل الاختصاص الموضوعي للمحكمة الجنائية الدولية. وقبل ذلك لابد من التعرف على الاختصاص المكاني لهذه المحكمة.

- الاختصاص المكاني للمحكمة الجنائية الدولية:

فيما يخص الاختصاص المكاني فان المحكمة تعتمد في المقام الاول على مبدأ " الاختصاص الجنائي الاقليمي " والذي يعني بأن ترتكب الجريمة في اقليم دولة طرف في النظام الاساسي للمحكمة أو أن ترتكب الجريمة من قبل أحد رعاياها .. حيث ان الفقرة 2 من المادة 12 تجيز "للمحكمة أن تمارس اختصاصها إذا كانت واحدة أو أكثر من الدول التالية طرفاً في هذا النظام الأساسي أو قبلت باختصاص المحكمة وفقاً للفقرة 3 :-

أ  )  الدولة التي وقع في إقليمها السلوك قيد البحث أو دولة تسجيل السفينة أو الطائرة إذا كانت الجريمة قد ارتكبت على متن سفينة أو طائرة.

ب)  الدولة التي يكون الشخص المتهم بالجريمة أحد رعاياه."

وإذا كان هناك ما يبرر هذا المبدأ الاقليمي المحدد لاختصاص المحكمة المكاني كون مبادئ القانون الدولي تقوم اساساً على "مبدأ الرضائية" في المعاهدات الدولية.. فان تحديد نطاق اختصاص المحكمة بهذا الشكل لايتفق مع الغرض الذي من اجله انشئت المحكمة وهو محاكمة مرتكبي الجرائم الخطيرة، لذلك نرى بأن النظام الاساسي للمحكمة يقرر استثناءات على هذا المبدأ ويضع امتداداً لاختصاص المحكمة.

1- الامتداد الاقليمي لاختصاص المحكمة ، حيث يمتد الاختصاص الاقليمي للمحكمة الى دولة ليست طرفاً في النظام الاساسي لها، فالفقرة 3 من المادة 12 من النظام تنص على " إذا كان قبول دولة غير طرف في هذا النظام الأساسي لازماً بموجب الفقرة 2 ، جاز لتلك الدولة بموجب إعلان يودع لدى مسجل المحكمة، أن تقبل ممارسة المحكمة اختصاصها فيما يتعلق بالجريمة قيد البحث، وتتعاون الدولة القابلة مع المحكمة دون أي تأخير أو استثناء وفقاً للباب 9." وهذا يعني ان امتداد الاختصاص الاقليمي للمحكمة يعتمد على قبول الدولة المعنية باختصاص المحكمة بمحاكمة ما وقع على اراضيها من جرائم. فعلى سبيل المثال قام وفد من السلطة الوطنية الفلسطينية في 16 تشرين الأول 2009 بتقديم تقرير أولي يعرض فيه الحجج القانونية الداعمة للإعلان المودع في 22 كانون الثاني 2009 والذي تم فيه قبول اختصاص المحكمة على الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل في فلسطين.

2- الاستثناء الاخر على مبدأ الاختصاص الاقليمي للمحكمة، يتمثل بحالتين، الاولى هي قيام المدعي العام بمباشرة التحقيق من تلقاء نفسه ودون احالة من جهة ما، حيث تنص الفقرة 1 من المادة 15 من النظام الاساسي للمحكمة على " للمدعي العام أن يباشر التحقيقات من تلقاء نفسه على أساس المعلومات المتعلقة بجرائم تدخل في اختصاص المحكمة". ومن الامثلة على قيام المدعي العام بفتح تحقيق كانت في 22 أيار 2007 عندما أعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو عن فتح تحقيق في الجرائم الخطيرة التي يُزعم أنها ارتُكبت في جمهورية أفريقيا الوسطى في عامي 2002 و2003.

اما الحالة الثانية فتتمثل بمباشرة مجلس الامن حقه في الاحالة وفقاً للفقرة ب من المادة 13 التي تنص على " إذا أحال مجلس الأمن ، متصرفاً بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، حالة إلى المدعي العام يبدو فيها أن جريمة أو أكثر من هذه الجرائم قد ارتكبت" مما يعطي للمحكمة امكانية ممارسة سلطاتها القضائية اذا ما تمت إحالة موقف ما إلى المدعي العام من قبل مجلس الأمن، والمثال على ذلك هي إحالة قضية دارفور في السودان إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية من قبل مجلس الأمن بقراره المرقم 1593/2005.

وفي هاتين الحالتين لايلتزم المدعي العام او مجلس الامن بنطاق معين لمباشرة الاجراءات فيجوز ان تكون الجريمة محل التحقيق قد وقعت داخل اراضي دولة طرف أو ليست طرف في نظام روما الأساسي، وسواءاً قبلت الدولة التي ارتكبت على اراضيها الجريمة اختصاص المحكمة او لم تقبله ، فان المدعي العام يباشر الاجراءات بعد الحصول على موافقة الدائرة الابتدائية، او اذا احال مجلس الامن الحالة الى المدعي العام ، فعلى هذه الدولة ان تمتثل لطلبات المحكمة ومصدر الالتزام هنا هو قرار مجلس الامن الذى احال القضية والذى تحترمه كافة الدول الموقعة على قرار انشاء الامم المتحدة وهذا الالتزام ناشئ عن ان الدول اعضاء في الامم المتحدة.

لذلك فان كون العراق ليس طرفاً في النظام الاساسي للمحكمة، لايمنع المحكمة من النظر في الجرائم التي تعرض لها الايزيديون ، حيث ان هناك وسائل اخرى لانعقاد اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، منها باعلان العراق قبوله بالسلطة القضائية للمحكمة، والامر هنا يكون رهناً بالارادة المنفردة للدولة العراقية وهو تصرف قانوني دولي من جانبها، وفي هذه الحالة يكون على الدولة العراقية ان تتعاون مع المحكمة تعاوناً تاماً بشأن التحقيقات التى تجريها وفقاً لأحكام الباب التاسع من النظام الأساسي. وبهذا تصبح للأحكام الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية حجية كاملة امام السلطات القضائية للدولة التي ليست طرفاً في المحكمة، او ان يقوم المدعي العام من تلقاء نفسه بمباشرة التحقيق في تلك الانتهاكات، او ان يقوم مجلس الامن باتخاذ قرار باحالة القضية الى المدعي العام بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

الاختصاص الموضوعي للمحكمة الجنائية الدولية:

لاتدخل كافة الجرائم ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية ، بل ان ما يدخل ضمن اختصاصها هي فقط الجرائم التي حددتها الفقرة 1 من المادة 5 من نظام روما الأساسي ، بالقول: " يقتصر اختصاص المحكمة على أشد الجرائم خطورة موضع اهتمام المجتمع الدولي بأسره، وللمحكمة بموجب هذا النظام الأساسي اختصاص النظر في الجرائم التالية :-

أ  ) جريمة الإبادة الجماعية. ب) الجرائم ضد الإنسانية. ج ) جرائم الحرب. د ) جريمة العدوان.

و قد عرفت المادة 6 منه الإبادة الجماعية بـانها: " أي فعل من الأفعال التالية يرتكب بقصد إهلاك جماعة قومية أو إثنية أو عرقية أو دينية بصفتها هذه، إهلاكاً كلياً أو جزئياً:-

أ  )  قتل أفراد الجماعة.

ب)  إلحاق ضرر جسدي أو عقلي جسيم بأفراد الجماعة.

ج )  إخضاع الجماعة عمداً لأحوال معيشية يقصد بها إهلاكها الفعلي كلياً أو جزئياً.

د )  فرض تدابير تستهدف منع الإنجاب داخل الجماعة.

هـ)  نقل أطفال الجماعة عنوة إلى جماعة أخرى.

أما المادة 7 من النظام فقد نصت على : "يشكل أي فعل من الأفعال التالية " جريمة ضد الإنسانية " متى ارتكب في إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين ، وعن علم بالهجوم :-

أ  )  القتل العمد. ب‌)  الإبادة. ج )  الاسترقاق. د )  إبعاد السكان أو النقل القسري للسكان. هـ)  السجن أو الحرمان الشديد على أي نحو آخر من الحرية البدنية بما يخالف القواعد الأساسية للقانون الدولي. و )  التعذيب. ز )  الاغتصاب أو الاستعباد الجنسي أو الإكراه على البغاء، أو الحمل القسري، أو التعقيم القسري أو أي شكل آخر من أشكال العنف الجنسي على مثل هذه الدرجة من الخطورة. ح‌)  اضطهاد أية جماعة محددة أو مجموع محدد من السكان لأسباب سياسية أو عرفية أو قومية أو إثنية أو ثقافية أو دينية، أو متعلقة بنوع الجنس على النحو المعرف في الفقرة 3 ، أو لأسباب أخرى من المسلم عالمياً بأن القانون الدولي لا يجيزها ، وذلك فيما يتصل بأي فعل مشار إليه في هذه الفقرة أو أية جريمة تدخل في اختصاص المحكمة. ط‌)  الاختفاء القسري للأشخاص. ي‌)  جريمة الفصل العنصري. ك)  الأفعال اللاإنسانية الأخرى ذات الطابع المماثل التي تتسبب عمداً في معاناة شديدة أو في أذى خطير يلحق بالجسم أو بالصحة العقلية أو البدنية.

2- لغرض الفقرة 1 :-

أ  ) تعني عبارة " هجوم موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين " نهجاً سلوكياً يتضمن الارتكاب المتكرر للأفعال المشار إليها في الفقرة 1 ضد أية مجموعة من السكان المدنيين ، عملاً بسياسة دولة أو منظمة تقضي بارتكاب هذا الهجوم ، أو تعزيزاً لهذه السياسة.

ب) تشمل " الإبادة " تعمد فرض أحوال معيشية, من بينها الحرمان من الحصول على الطعام والدواء, بقصد إهلاك جزء من السكان.

ج ) يعني " الاسترقاق " ممارسة أي من السلطات المترتبة على حق الملكية, أو هذه السلطات جميعها, على شخص ما, بما في ذلك ممارسة هذه السلطات في سبيل الاتجار بالأشخاص , ولا سيما النساء والأطفال.

د )  يعني " إبعاد السكان أو النقل القسري للسكان " نقل الأشخاص المعنيين قسراً من المنطقة التي يوجدون فيها بصفة مشروعة, بالطرد أو بأي فعل قسري آخر , دون مبررات يسمح بها القانون الدولي.

هـ) يعني " التعذيب " تعمد إلحاق ألم شديد أو معاناة شديدة , سواء بدنياً أو عقلياً , بشخص موجود تحت إشراف المتهم أو سيطرته , ولكن لا يشمل التعذيب أي ألم أو معاناة ينجمان فحسب عن عقوبات قانونية أو يكونان جزءاً منها أو نتيجة لها.

و ) يعني " الحمل القسري " إكراه المرأة على الحمل قسراً وعلى الولادة غير المشروعة بقصد التأثير على التكوين العرقي لأية مجموعة من السكان أو ارتكاب انتهاكات خطيرة أخرى للقانون الدولي . ولا يجوز بأي حال تفسير هذا التعريف على نحو يمس القوانين الوطنية المتعلقة بالحمل0

ز )  يعني " الاضطهاد " حرمان جماعة من السكان أو مجموع السكان حرماناً متعمداً وشديداً من الحقوق الأساسية بما يخالف القانون الدولي, وذلك بسبب هوية الجماعة أو المجموع.

ح‌)  تعني " جريمة الفصل العنصري " أية أفعال لا إنسانية تماثل في طابعها الأفعال المشار إليها في الفقرة 1 وترتكب في سياق نظام مؤسسي قوامه الاضطهاد المنهجي والسيطرة المنهجية من جانب جماعة عرقية واحدة إزاء أية جماعة أو جماعات عرقية أخرى, وترتكب بنية الإبقاء على ذلك النظام .

ط)يعني " الاختفاء القسري للأشخاص " إلقاء القبض على أي أشخاص أو احتجازهم أو اختطافهم من قبل دولة أو منظمة سياسية , أو بإذن أو دعم منها لهذا الفعل أو بسكوتها عليه , ثم رفضها الإقرار بحرمان هؤلاء الأشخاص من حريتهم أو إعطاء معلومات عن مصيرهم أو عن أماكن وجودهم بهدف حرمانهم من حماية القانون لفترة زمنية طويلة.

3- لغرض هذا النظام الأساسي , من المفهوم أن تعبير " نوع الجنس " يشير إلى الجنسين , الذكر الأنثى, في إطار المجتمع , ولا يشير تعبير " نوع الجنس " إلى أي معني آخر يخالف ذلك.

مما لاشك فيه هو ان الجرائم التي ارتكبها تنظيم "داعش" الارهابي بحق الايزيديين في سنجار ترقى الى مستوى جرائم الإبادة الجماعية، لابل إن تلك الجرائم تتجاوز حد الابادة الجماعية لتصل الى الجرائم ضد الانسانية ، فعناصر تنظيم داعش الارهابي والجهات المتعاونة معه قامت بإرتكاب ابشع الجرائم والافعال بحق الايزيديين الابرياء، فقد قام التنظيم بارتكاب مجازر جماعية بحق الالاف من الايزيديين، كما تم اختطاف الالاف منهم وقام بارتكاب ابشع الجرائم بحقهم تمثلت بالتعذيب وإلحاق اضرار جسدية ونفسية جسيمة بهم ، كما تم  إخضاع المختطفين والمختطفات لأحوال وظروف صعبة ، وتم فصل الاطفال عن عوائلهم وانتهاك حقوق الاطفال، كما تعرضت النسوة والفتيات لابشع الجرائم تمثلت بقتل ذويهن امام انظارهن ، كما تعرضن للاعتداء الجسدي وللاغتصاب والاغتصاب الجماعي ، كما تم استرقاقهم وبيعهن في اسواق النخاسة، فضلاً عن التعذيب وغيرها من الانتهاكات البشعة.

و هناك العديد من الادلة والاثباتات على تلك الجرائم منها، شهادات العشرات من الناجين والناجيات من قبضة تنظيم داعش، كما تم اكتشاف العشرات من المقابر الجماعية، وهي جميعها ادلة دامغة تدين تنظيم داعش وتثبت تعرض الايزيديين الى الابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية . وقد تم استهداف الايزيديين باعتبارهم مجموعة دينية عمل تنظيم داعش من خلال جرائمه على ابادة هذه المجموعة الدينية ومحوها من الوجود.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

1- د. محمود شريف بسيوني، المحكمة الجنائية الدولية- مدخل لدراسة احكام واليات الانفاذ الوطنى للنظام الأساسي، دار الشروق ، القاهرة ، 2004.

2- د. سعيد عبد اللطيف حسن، المحكمة الجنائية الدولية - نشأتها ونظامها الأساسي، دار النهضة العربية، القاهرة،2000.

3- د. محمد احمد برسيم، مقدمة لدراسة المحكمة الجنائية الدولية، ط1، دار الكتب المصرية،2009.

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

تاريخ النشر : 20150327

هلاهل واطلاقات وتنوير في تكريت من قبل داعش

تزامن الهجوم على اليمن من قبل الوهابيين في السعودية ومن لفهم من الدول العربية المستفيدة من الدعم الكبير والخرافي الذي تقدمه السعودية لهم في ظل الركود الاقتصادي وتذبذب الاسعار والبطالة التي تعم تلك البلدان وتدهور اسعار النفط جعل تلك الدول تلهث لمقاتلة اخوانهم المسلمين وضربهم بالصواريخ دون وجه حق . وكما يقول المثل العراقي ( على حس الطبل خفن يارجليه ) !!

لقد شاهدت مقطع صغير تظهر فيه المقاتلات السعودية والاماراتية وهي تدك حي سكني في اليمن وكيف ان تلك الطائرات لم تميز بين ثكنة عسكرية او قاعدة جوية وبين هذا الحي السكني مما تسبب في قتل وتقطيع ودفن 12 شخص بعضهم لايزال تحت الانقاض . اقول اذا كانت هذه الطائفية تُحرك هذه الدول المسلمة لاستخدام ترسانتها الجوية والعسكرية لضرب اهداف مدنية فما بالكم بإسرائيل ماذا تفعل ؟!!!

والدليل ان التلاحم الشعبي القبلي قال في بيانه ان العدوان على اليمن كان نتيجة مخاوف العدو الصهيوني بعد الانتصارات الشعبية الثورية .

ارجع الى كلمة رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي عندما قال في كلمته يوم امس ( دقت ساعة الصفر لتحرير تكريت ولا مكان لداعش في العراق وسنهزمهم في الانبار والموصل وأينما كانوا ) .

وأضاف ( آن الاوان لتعود تكريت الى احضان العراق وسنلاحق داعش على جرائمه ضد المواطنين والارث الحضاري ) .

وأشار العبادي ( كما وعدناكم من اننا سننهي داعش في صلاح الدين والنصر قريبا وان حملات التشويه والتشكيك لن تزيدنا الا اصرراً للانتصار ) .

ولفت ريس الوزراء الى ان ( نصر العراق يستحقق بسواعد العراقيين من القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر ) .

اقول ان هذا كلام حسن ولكن جاء هذا بعد الضغوط الامريكية التي مورست عليه بأن يصدر بيان يطلب فيه مساعدة قوات التحالف في ضرب اهداف محددة في تكريت مما سبب شرخا بينه وبين قيادات الحشد الشعبي التي طالبت رئيس الوزراء والتحالف بعدم التدخل وان لاتسرق هذه الانتصارات منهم مهما كلف الامر .

وكان تسرع رئيس الوزراء وعدم الالتفات الى نصائح قيادات الحشد الشعبي وضربها عرض الحائط جعلهم اليوم ينسحبون من أرض المعركة في تكريت .

وعلى ضوء ماقاله المجاهد هادي العامري : مشاركة التحالف بتكريت ستمنعنا من نشر طائراتنا المسيرة . وكان هذا انذار للحكومة ولكن لاحياة لمن تنادي .

اقول الى رئيس الوزراء حيدر العبادي كرة عينك .. ماذا ستفعل الان والحشد الشعبي ينسحب من أرض المعركة ؟!!

http://www4.0zz0.com/2015/03/26/19/209939285.jpg

واقول الى حيدر العبادي لماذا تحرير تكريت تزامن مع ضرب اليمن السعيد ؟!

جواب هذا السؤال ( حصرا ) عند رئيس الوزراء ونأمل ان يرد على هذا السؤال !

وهل يعلم رئيس الوزراء ان ( الدواعش ) ورؤس كبار قيادات البعث والدواعش المحاصرون في مركز مدينة تكريت اقاموا احتفالا لايصدق عندما سمعوا ان قوات التحالف رجعت مرة اخرى تضرب اهداف محددة في تكريت ؟!!

وهل يعلم رئيس الوزراء وشاهد ضرب قوات التحالف المزعومة على مدينة تكريت هذا اليوم تحديدا في اي منطقة وأي مكان كانت ضربات التحالف ؟!!

هل يعلم رئيس الوزراء ان ضربات التحالف كانت في نفس المكان الذي كانت تتواجد فيه فصائل الحشد الشعبي بكل مسمياتها ؟!!

وهل يعلم رئيس الوزراء ان ضربات الطائرات الامريكية في تكريت غير مؤثرة ؟!

اقول واسأل لمن وافق من الحكومة العراقية ووافق على تدخل قوات التحالف واسألهم هل تعلمون لماذا اقامت ( داعش ) احتفالا عندما علمت ان قوات التحالف ستكون في الميدان مرة اخرى ؟!!

واترك لكم حرية التعليق اذا اردتم ان تعرفون ان ( داعش ) بدأ يطلق النيران في الهواء الطلق ( والتنوير ) وتسمع الزغاريد وكأن عندهم احتفالا من نوع خاص !!!

هذه المؤامرة وهذه الخيانة هي ضربة اخرى الى شهداء سبايكر والشبك والعلم وتلعفر وغيرهم من شهداء العراق الذين لم تجف دمائهم بعد .

وانسحاب مقاتلو حزب الله وعصائب اهل الحق من الخطوط الامامية شكل صدمة حقيقية لكل أبناء الشعب العراقي فهل سيتحمل حيدر العبادي هذه النتائج ؟!

وقال قيادي في فصائل الحشد الشعبي : اذا كان قرار تدخل التحالف الدولي جاء بطلب من شخصيات عراقية فهذا يعني انها جاهلة بالواقع الميداني . مؤكدا ان من يحاول زج التحالف الدولي الخبيث في معركتنا مع داعش هو على علم بإنهم يدعمون عناصر داعش الإجرامية .

لذلك اقول من له المصلحة في تأخير عملية تحرير تكريت بعد انسحاب بعض الفصائل المجاهدة والتي لها دور كبير وفاعل في عمليات تحرير تلك المناطق ؟!

فالتأريخ لايرحم لأن زيارة سيد عمار الحكيم الى الاردن ولقاءه بالملك وبعض القيادات المشبوهة في عمان وتوجيه دعوة اخرى الى سيد مقتدى كلها كانت ضمن مخطط مرسوم بدقة لتخليص كبار قيادات البعث الصدامي من الدواعش المجرمين في تكريت . اضافة الى الاتفاق الضمني الذي يضمن عدم مشاركة فصائل المقاومة التابعة للحكيم ومقتدى الصدر في العدوان الذي تقوده السعودية على اليمن . لأن هناك معلومات تقول اذا تطورت الحرب في اليمن ستكون حرب مذهبية في المنطقة وستشتعل في كل من سورية والعراق واليمن ولبنان خاصة اذا تدخلت ايران .

أخيرا نقول نحن ( كعراقيين ) في خارج العراق وداخله مع انسحاب فصائل الحشد الشعبي بعد تحييدها وعدم مشاركتها في القرار . وعلى السيد حيدر العبادي ان يلجأ الى سماع صوت العقل والحكمة وعدم التسرع في أخذ القرارات دون الرجوع الى شركائه الذين يدفعون القرابين واحدا تلو الاخر والذين هم أصحاب القرار .

سيد احمد العباسي

https://www.facebook.com/pens.from.mesopotamiab

معا ندحر الارهاب . شاركونا برأيكم . واذا اعجبكم الموضوع ضعو ( لايك ) على صفحة الفيس بوك مع الشكر على تواجدكم .

اكد قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال لويد اوستن خلال جلسة في مجلس الشيوخ الخميس ان قوات الحشد الشعبي انسحبت من الهجوم على مدينة تكريت شمال العراق.

وقال الجنرال اوستن ان "قوات الحشد الشعبي  انسحبت من  مدينة تكريت، وان نحو اربعة الاف عنصر من القوات الخاصة والشرطة العراقية يشاركون الأن في العملية الجارية لاستعادة المدينة من تنظيم داعش والتي بدأت قبل ثلاثة اسابيع".

واستطاعت قوات الحشد الشعبي من إيقاف تنظيم داعش منذ احتلاله محافظة نينوى في العاشر من حزيران، حيث تشكلت هيئة مرتبطة بمجلس الوزراء اطلق عليها هيئة الحشد الشعبي بعد فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها  المرجع الديني البارز السيد علي السيستاني.

شفق نيوز/ اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني، ان من الضروري بقاء رئيس اقليم كوردستان في منصبه لحين خلاص الاقليم من الازمات التي يواجهها في الوقت الحاضر، مشيرا الى ان امريكا كانت القوة الاكثر تاثيرا في دعم كوردستان في الحرب ضد ارهابيي "داعش".

وتحدث بارزاني في مقابلة مطولة اجرتها معه صحيفة المونيتور وتابعتها "شفق نيوز"، عن علاقات كوردستان مع تركيا وايران والعراق وتفاصيل طلبات اربيل المساعدة من تركيا في بداية هجوم "داعش" على الاقليم.

فعن الاوضاع الحالية والحرب التي تخوضها قوات الپيشمرگة ضد ارهابيي تنظيم "داعش"، اشار بارزاني الى ان في بداية حرب "داعش" كانت صدمة كبيرة للاقليم الا انه استطاع ابعاد الارهابيين عن المناطق الكوردستانية مثل مناطق محيط كركوك وزمار وربيعة وسد الموصل ومخمور والكوير.

ونوه الى ان قوات الپيشمرگة الان في تقدم ولم يبق لدى "داعش" قوته السابقة ولم يعد لديه القوة للقيام بهجمات جديدة والاوضاع افضل الان بشكل عام، مستدركا ان المخاطر لا تزال موجودة وطالما بقيت الموصل بيد الارهابيين فان تلك المخاطر ستبقى.

وحول المخاوف من الفصائل الشيعية المعروفة بالحشد الشعبي، اكد بارزاني ان هذا صار امرا واقعا ويجب اجراء الحوارات حوله، موضحا انه عندما هاجم ارهابيو "داعش" العراق كانت ايران واحدة من اوائل الدول التي دافعت عن العراق بما فيها كوردستان.

وبين انه كان هناك شعور بوجود عدو مشترك وهنالك حقيقة مرة مفادها ان الجيش العراقي ليس منظما بالصيغة التي يستطيع من خلالها التصدي لهجمات "داعش" وبالنتيجة اصدر المرجع الشيعي الاعلى فتوى لتشكيل الحشد الشعبي، مشددا على عدم نسيان الدور الايجابي للحشد في ابعاد خطر"داعش" من تلك المناطق التي كان للحشد دور ايجابي فيها.

وعن دور الحشد الشعبي في المناطق الكوردستانية، اشار بارزاني انه ليس للحشد دور كبير في هذه المناطق، مستدركا انه كان لهم دور في المناطق الحدودية لاقليم كوردستان كالسعدية وجلولاء وآمرلي.

كما استدرك بارزاني انه يجب تقنين هذه القوات وان تكون تحت السيطرة في ظل قانون واضح محدد تقوم الحكومة العراقية بصياغته، مشيرا الى ملاحظة وجود مجاميع داخل الحشد الشعبي تتصرف على هواها، وتم رصد بعض تصرفاتها في ديالى وحتى في بغداد.

وبشأن احتمال استخدام الحشد الشعبي ضد الكورد في المستقبل، قال بارزاني "بلا شك نحن قلقون من مثل هذا الاحتمال"، مستدركا ان يجب النظر الى الامر من عدة زوايا.

وعن الدور الايراني في العراق اكد بارزاني ان الدور الايراني واضح وليست المرة الاولى التي تتدخل فيها ايران، مستدركا ان هناك تضخيما لهذا الدور في كثير من الاحيان فعلى سبيل المثال عندا يقول مسؤول ايراني :"لولانا لسقطت اربيل" فهذا ليس شيئا جيدا وغير صحيح. او ان يقول اخر "بغداد هي عاصمة ايران".

ولفت بارزاني الى ان الحقيقة الواضحة ان الطرف الذي كان له الدور الاكثر تاثيرا في ابعاد خطر "داعش" كانت الولايات المتحدة الامريكية، منوها الى انه من دون الامريكيين كان من الصعوبة ان نحقق النصر.

وعبر بارزاني عن امتنان الكورد للدور الامريكي، مشيرا الى انه من دون المساعدة الامريكية ما كان باستطاعة الاقليم ايقاف تقدم "داعش" الذي يملك سلاحا افضل من السلاح الذي بحوزة الپيشمرگة.

وردا على تساؤل فيما اذا كانت ايران ستقف بالضد من تطلعات الكورد لانشاء دولة كوردية، اكد بارزاني "ان هذا صحيح الا انه يجب قول الحقيقة انه اذا سئل اي كوردي فيما اذا كان يرغب بدولة مستقلة فانه سيجيب بالايجاب ومع ذلك ليس في اجندتنا الحالية شيئا عن الاستقلال".

وعن امكانية الدعم الامريكي للكورد في حال اعلانهم الاستقلال، اجاب بارزاني انه لا يعتقد بان امريكا ستضع نفسها في وضع يجبرها على الاختيار بين بغداد او الكورد، موضحا انه اذا اراد الكورد الاستقلال فانهم لا يريدونه كالانموذج الذي حصل في شمال قبرص.

واكد ان الكورد يريدون استقلالا يجعلهم يستطيعون ادارة انفسهم بانفسهم، لافتا الى ان اوضاع كوردستان الجيوبوليتيكية حساسة جدا وايران وتركيا جارتان لها.

وتطرق بارزاني الى العلاقة بين اربيل وبغداد، فاشار الى ان العلاقة الحالية ليست جيدة فالجانبان يربطهما اتفاق بشقين الاول سياسي والثاني اقتصادي، مبينا ان الخلاف الكبير يدور حول الشق الاقتصادي ويتعلق بنوع التعامل الذي تريده بغداد مع الاقليم وهو تعامل غير عملي، حسب تعبيره.

وبشأن مشكلة قطع حصة الاقليم من الموازنة العامة من جانب الحكومة العراقية، قال بارزاني ان بغداد تريد السيطرة الكاملة على نفط كوردستان واربيل لا تمنحها السيطرة، مؤكدا ان اربيل على استعداد للتعاون شرط ان يكون لها الحق ببيع نفطها.

وافاد بارزاني بان بغداد مدينة لاربيل مبلغ 12 مليار دولار من ميزانية العام الماضي،لافتا الى انه اذا اوفتها فان اربيل على استعداد للحوار.

وعن المساعدات التركية لاقليم كوردستان ومعالجة مشكلة دفع مرتبات الموظفين، اوضح بارزاني انه لولا تركيا لما استطاع الاقليم دفع رواتب العام الماضي لموظفيه.

وعن الموقف الكوردي ازاء عدم مساعدة تركيا للاقليم بشكل مباشر اثناء هجوم "داعش" عليه العام الماضي، اكد بارزاني انه كان قلقا شيئا ما لانه كان ينتظر شيئا اكبر من تركيا وكان يرغب بمشاهدة الطائرات الحربية التركية وهي تقصف "داعش"، مبينا ان لتركيا تواجد عسكري في المنطقة منذ زمن طويل ولها دبابات وكان ينتظر منها موقفا مباشرا.

وتطرق بارزاني الى تفاصيل طلب المساعدات من الجانب التركي بالقول انه اتصل مباشرة برئيس الحكومة التركية حينها اردوغان ووزير خارجيتها احمد داود اوغلو وكانا على اتصال معه لحد الساعة الثالثة صباحا، وحينها ابلغ عدد من المسؤولين الترك بارزاني ان تركيا تأخرت كثيرا، مستدرا ان هذا ليس دليلا على انهم لم يساعدوا البته.

وضرب بارزاني مثلا على ذلك بالقول في الايام الاولى للحرب ارسلت تركيا عدة شحنات من الاعتدة الى الاقليم، وبعدها ساعدوا النازحين وقدموا العام الماضي نحو نصف مليار دولار لحكومة الاقليم بانتظار وصول نصف مليار اخر قريبا كما سمحت بعبور قوات الپيشمرگة من اراضيها الى منطقة كوباني في سوريا.

وحول عملية تحرير الموصل، اكد بارزاني على ضرورة مشاركة تركيا في هذه العملية ليس بارسال القوات البرية بل ان تتعاون مع قوات عراقية، مؤكدا انه اكد لداود اوغلو على ضرورة تقديم مساعدات الى المسلحين السنة والجيش العراقي لتحرير الموصل.

وعن دور الپيشمرگة في مثل هذه العملية، اشار بارزاني الى انه اذا شاركت قوات الپيشمرگة لوحدها في العملية فان ستخلق مشكلة جديدة بين العرب والكورد.

وعن علاقات اربيل مع حزب العمال الكوردستاني اثناء حرب "داعش"، اكد بارزاني انه يجب التحدث عن التعاون بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقوات حماية الشعب (الجناح العسكري للعمال الكوردستاني التركي)، مشيرا الى ان التعاون كان جيدا في سنجار ومخمور والتعاون مستمر بين الجانبين في العراق وسوريا.

واستدرك بارزاني انه لا يعرف شيئا عن حزب العمال الكوردستاني وانه يتحدث فقط عن قوات حماية الشعب، منوها الى انه  وعندما تحدث صلاح الدين دميرتاش عن انشاء مقاطعة (كانتون) في سنجار لم يكن امرا جيدا لان سنجار جزء من العراق وله ممثلون في مجلس النواب العراقي وهم من يقرر مصير منطقتهم.

وعن رأي الاقليم بشأن تقدم العلاقات بين امريكا وحزب العمال الكوردستاني بعد حرب "داعش"، اشار بارزاني الى ان الاقليم ليست لديه مشكلة بهذا الصدد، مؤكدا ان هذا من مصلحة الشعب الكوردي فبناء العلاقات مع امريكا والغرب من شأنه تسهيل الامر على العمال الكوردستاني لانهاء عزلته.

واستدرك انه يجب عدم نسيان دور رئيس الاقليم مسعود بارزاني الذي مهد الاجواء المناسبة لهذه العلاقة.

وتناول بارزاني في ختام المقابلة، مسألة مدة رئاسة الاقليم والتمديد لمسعود بارزاني الذي تنتهي ولاته في التاسع عشر من شهر اب المقبل، فاكد انه ككوردي وليس كابن اخ لمسعود بارزاني مع ان يبقى في الرئاسة في هذه الاوقات الحبلى بالازمات، مشيرا الى ان هنالك كلاما كثيرا في البرلمان وفي الاعلام ولكن حينما ياتي وقت القرار ويضع الناس خلافاتهم جانبا فانه شيء حسن جدا للاقليم.

واعرب عن اسفه لغياب الرئيس جلال طالباني عن المشهد اذ كان باستطاعته التحدث عن الامر، مبينا ان القائد الوحيد الذي بامكانه تسيير امر البلد في مثل هذه الظروف هو الرئيس بارزاني.

واشار الى ان السياسيين الكورد سواء أكانوا من حركة التغيير ام الاتحاد الوطني الكوردستاني ام الاحزاب الاسلامية كلهم يدركون والناس ايضا يدركون ضرورة بقاء بارزاني في منصبه لحفظ استقرار كوردستان

ميدل ايست أونلاين

أنقرة ـ لم يعد نقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحده سبيلا الى السجن في تركيا بل اصبحت عائلة اردوغان والمقربين منه محصنة كذلك من الانتقادات بعد رفع نجل الرئيس بلال اردوغان دعوى قضائية ضد صحفي تركي بتهمة "الاهانة".

وأنهت النيابة العامة أعمال التحقيق مع الكاتب أرجون باباهان الصحفي بصحيفة "ميلليت" التركية، بناءً على بلاغ مُقدم من قبل بلال أردوغان نجل رئيس الجمهورية رجب رجب طيب أردوغان.

وأكد محامي بلال أردوغان في مُذكرة الادعاء أن كلمة "لص" التي استخدمها الكاتب الصحفي أرجون باباهان في مقاله الصادر في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2014، بعنوان "فلنصرخ سويًا سيتم محاسبة اللصوص"، حقَّرت وأهانت بلال نجل الرئيس أردوغان.

وطالب محامي المدعي هيئة المحكمة بتوقيع عقوبة السجن من أربعة أشهر إلى عامين وثمانية أشهر، بتهمة إهانة الكبرياء، والشرف، والاحترام عن طريق الصحافة.

وأعلن باباهان رفضه للقرار قائلا "إن هذا مثال جديد للانقلاب الذي تتعرض له حرية التعبير في البلاد. ومن يؤمن بالديمقراطية الحقيقية لن يخافوا ويصمتوا تجاه تلك الدعاوي. وأؤمن أن بلادنا ستتجاوز هذه المرحلة أيضا".

ويرى مراقبون أن هذه الملاحقات القضائية المستمرة في حق الصحفيين تبين النزعة الاستبدادية للنظام التركي المحافظ، مؤكدين ان الحريات في تركيا تكاد تكون منعدمة على خلفية القبضة الامنية والقضائية الحازمة من أردوغان تجاه معارضيه.

ومن ناحية أخرى، تم الحكم على رئيس مجلس أخلاقيات وسائل الإعلام خالد أسيندير، بالسجن 11 شهرا و20 يوما، بتهمة إهانة رئيس المخابرات التركية خاقان فيدان.

وكان أيسيندير قد أدلى بتصريحات عن رأيه وقناعته تجاه آخر التطورات التي تشهدها البلاد في حوار صحفي له مع أحد المواقع الإلكترونية.

كرت صحيفة حرييت الاربعاء ان محكمة في اسطنبول حكمت بالسجن احد عشر شهرا على كل من رسامي كاريكاتير في صحيفة "بينغوين" (البطريق) الساخرة ادينا باهانة الرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان.

وقالت الصحيفة ان القضاة خفضوا عقوبة كل من الرسامين بهادير باروتر واوزر ايدوغان الى غرامة تبلغ سبعة آلاف ليرة تركية (2500 يورو).

ومنذ انتخاب اردوغان رئيسا في اب/اغسطس الفائت، ازدادت الملاحقات في تركيا بتهمة "اهانة" الرئيس وطاولت فنانين وصحافيين وافرادا عاديين. واحصت نيابة اسطنبول ملاحقة 84 شخصا على الاقل في ستة اشهر.

ويواجه أكثر من 70 إعلاميا الملاحقة القضائية لتناولهم فضيحة الفساد التي تفجرت في ديسمبر/كانون الأول عام 2013 مع اعتقال رجال أعمال مقربين من أردوغان وأبناء عدد من الوزراء في حكومته.

بغداد، العراق (CNN)—أعربت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، عن قلقها من التدخل العسكري في الشأن اليمني، في الوقت الذي أكد فيه الخارجية السورية على احترام سيادة اليمن واستقلاله ووحدته.

وجاء في بيان الخارجية العراقية: "نظراً للتطورات الاخيرة في الجمهورية العربية اليمنية وتدخل قوات عسكرية من قبل دول مجلس التعاون الخليجي ودول عربية اخرى وانطلاقا من موقف جمهورية العراق الحريص على دعوة جميع الاطراف الى الحوار وتحكيم لغة العقل والمصلحة اليمنية للحفاظ على وحدة اليمن وسيادته، تعرب وزارة الخارجية العراقية عن قلقها للتدخل العسكري في الشأن اليمني الذي يؤدي الى تعقيد الأوضاع في اليمن أكثر من السابق ولا يسمح بتبني الحلول السياسية في الظروف المعقدة القائمة."

وتابع البيان: "إن موقفنا هو نبذ استخدام القوة ودعوة الاطراف اليمنية كافة الى تجاوز خلافاتهم من خلال اعتماد اسلوب الحوار الجاد والدعوة الى تحمل المسؤولية وإزالة مبررات الاحتقان السياسي والتوصل الى صيغة للاتفاق على العيش المشترك ومساهمة الجميع في بناء مؤسسات الدولة الشرعية والدستورية بما يحفظ وحدة البلاد ويحقق السلام والوئام ويجنب الشعب اليمني مخاطر الاقتتال والسير في طريق البناء والتقدم. وندعو الدول العربية الى ممارسة دورها لدعم الحوار الوطني بمشاركة جميع القوى السياسية لإيجاد حل سياسي للازمة اليمنية."

 

من جهتها نقلت وكالة الأنباء السورية على موقعها الرسمي: "أعربت سورية عن قلقها العميق تجاه التطورات الخطيرة التي تشهدها جمهورية اليمن الشقيق.. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا: في الوقت الذي تؤكد فيه سورية على احترام سيادة اليمن واستقلاله ووحدته أرضا وشعبا فإنها تدعو الأطراف اليمنية إلى الحوار فيما بينها للتوصل إلى حل سياسي يلبي إرادة وتطلعات الشعب اليمني وتطالب المجتمع الدولي باحترام هذه الإرادة."

شفق نيوز/ توصلت شركة (SimilarWeb)، البريطانية المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات إلى أن العراقيين والمصريين أكثر الشعوب استهلاكا للمواقع الإباحية في العالم، والكويتيين يستغرقون أطول مدة في تصفحها.

واعتمدت الدراسة على الكلمات المفتاحية التي تكتب على محركات البحث، فجاء ترتيب الدول العشر الأوائل المقبلة على المواقع الإباحية كالتالي: العراق – مصر – صربيا – اليابان – ألمانيا وسويسرا – النمسا – بلجيكا – البيرو – كرواتيا.

وكانت النتائج مفاجئة خصوصا بغياب الولايات المتحدة عن قائمة العشرة الأوائل، رغم كونها توطن أكبر عدد من المواقع الالكترونية الموجهة “للكبار فقط” في العالم.

أما المتصفحون الذين يقضون أطول مدة في استكشاف تلك المواقع فهم سكان الكويت بمعدل 4 دقائق و19 ثانية، تليهم في الترتيب البلدان التالية سنغافورة –جنوب إفريقيا – المملكة العربية السعودية – قطر، وهو الترتيب الذي غابت عنه أيضا الولايات المتحدة وحتى البلدان الأوروبية.

بغداد-((اليوم الثامن))

أكد النائب عن ائتلاف القانون،حنين القدو، ان أئتلافه لن يمانع مشاركة قوات البيشمركة في عملية تحرير الموصل.

وقال القدو في تصريح لـ((اليوم الثامن))ان” معركة عملية تحرير الموصل ستكون صعبة وتحتاج الى مشاركة القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر والبيشمركة،مضيفاً ان معركة الموصل ستكون صعبة لكن قدرات الابطال ستقضي على “داعش” هناك.

واضاف،ان معركة الموصل بحاجة الى تظافر الجهود من قبل جميع القوات المشاركة من اجل تجاوز كافة العقبات التي يحاول العدو استغلالها.(A.A)

الاتجاه برس / خاص

نفى النائب عن التحالف الكردستاني جمال محمد ، اليوم الخميس ، وجود مفاوضات بين وزارة البيشمركة وجماعة داعش من اجل اطلاق سراج عناصر البيشمركة الذين اختطفهم داعش في وقت سابق.

محمد في حديث لـ"الاتجاه برس" اوضح ان الانباء التي تحدثت عن وجود مفاوضات مع داعش لاطلاق سراح عناصر البيشمركة الذي اختطفهم داعش عارية عن الصحة، مبينا انه لا يوجد اساس لهذه المعلومات ولن يتم التحاور مع داعش مطلقاً، مشيرا الى ان اي تحاور مع زمر داعش يعني الاعتراف بوجودهم وسلطتهم.

واضاف ان داعش ليست لديه ادنى قيم انسانية لكي يتم مناقشة ملف مثل هذا معهم، لافتا الى ان كل المفاوضات التي اجريت مع داعش حتى من قبل الدول الكبرى، ودول مثل اليابان والاردن، جميعها انتهت بنتائج مأساوية، لأن اسس بناء داعش واحدى اهم مراحل تطويرها هو التوحش، وبالتالي تريد داعش لهذا الملف ان يبقى حياً، لاستعطاف الناس والانتهاء منه في نهاية المطاف بشكل مأساوي.

وتبابع ان أي حديث في هذا الملف يصب في مصلحة داعش، وبالتالي يجب تكثيف الجهود من اجل انهاءه والقضاء عليه نهائيا وتحرير الاسرى والمخطوفين لديه، مؤكدا انه ليس هناك اي مجال للتفاوض فهي لا تعطي فرصة للتعامل، لان اهم مقومات انتشار داعش، بحسب قناعاتهم هي نشر الرعب في قلوب الناس، مضيفا ان الكرد توصلوا الى قناعة ان التفاوض لا يمكن ان يجري مع العصابات الارهابية لانه لا جدوى منه.

يشار الى أن عناصر "داعش" اختطفوا في وثت سابق عدد من عناصر البيشمركة شرقي الموصل.

وقال مصدر امني إن عناصر داعش اختطفوا عناصر من قوات البيشمركة خلال محاولتهم التسلل الى مدينة الموصل في منطقة كوكجلي.

وأضاف المصدر أنه تم اقتياد عناصر البيشمركة الى جهة مجهولة.

 

تحرير/ صباح العبودي

لقد ياست تركيا من الاتحاد الاوربي نهائيا، و خلال السنتين الاخيرتين توجهت نحو مناطق اخرى بديلة في علاقاتها الديبلوماسية و الاقتصادية و اختلفت في كثير من الشؤون مع اقرب حلفائها في المنطقة والعالم ايضا. انها لم تنفذ الواجبات الملقاة على عاتقها كعضو فعال ضمن حلف الناتو و هي تساير داعش من جهة و تتلاقي مع محاربتها من جهة اخرى . لم تسمح للحلف الاطلسي استخدام انجرليك و تفتح حدودها مع سوريا لداعش و تطالب بما لا ترضى به امريكا من الامور الخاصة بالداخل السوري و العراقي . انها توجهت الى الدول البعيدة من الامريكا اللاتينية و الاقريقيا و الاسيا لتحيل بديل مناسب لما يمكنها ان ترسخ علاقات تفيدها على الامد البعيد من حيث الاستثمارات و المواقف السياسية ايضا . من جانب اخر، اختلطت الامر على نفسها عندما تسارعت كثيرا عن كيفية تعاملها مع الاخوان المسلمين و مجيئهم المؤقت الى السلطة في مصر و ما بعد رحيلهم ايضا و لم تهتم بالعلاقات الخاصة مع اكثر دول الخليج و الشرق الاوسط مما ودعت نفسها في عزلة ليست لها مصلحة فيها، و دشنت انفها في امور احست بنفسها انها اخطات و رغم محاولتها التراجع عنها الا انها مرغت في الوحل، و هي تعلم انها ليست لها فيها لا ناقة و لا جمل، و كان بامكانها التروي و التريث و الصبر على مواقف و قد اضرت بها حسبما اعلمت الان .

السياسية الداخلية التركية ليست على مايرام ايضا، انها السلطة التي تريد تغيير الحكم و السلطة جذريا و تتوجه نحو السلطنة و التعامل العثماني مع الداخل و المنطقة و الدول البعيدة ايضا . توجد قضية فاعلة و كبيرة فيها و هي تتعامل معها تكتيكيا لحد الان و يوزع الحزب الحاكم و قادته الادوار حول كيفية مسايرة الواقع و المرحلة دون ان ياخذوا بنظر الاعتبار التغييرات التي حصلت في المنطقة و كيف تاثر الداخل التركي نتيجة متغيرات العصر، و الذي فرضت نفسها و لم تقدر اي دولة او سلطة ان ترغم راسها في الرمل ناوية انكار القضايا الداخلية في دولها و طالبة و فارضة نفسها و مطالبة للحل من اجل القيم الانسانية . انها ابتعدت الى حد كبير عن امريكا و هي رعتها منذ عقود طويلة و لم تفي بوعود و عهود كانت ملزمة بها نتيجة سياسات و توجهات ضيقة الافق، و لازالت افرازتاه مؤثرة على النواحي العديدة في دورها في المنطقة و ما تسير عليه امريكا، اي تركيا هي التي غامرت و سارت بخطوات قصيرة النظر .

اليوم نرى القطبين المتنازعين في المنطقة و لما فيه تركيا فانه وقعت القطب التي من المفروض ان تكون فعالة و قوية فيها قد امال زنتها، و اصبح لمنافسها الشوك و القوة و الاتاثير و الهيمنة اكثر، و ها هي ايران تتمدد يوما بعد اخر و تفرض سياساتها و هي في مرحلة المفاوضات النووية، فكيف تكون الحال لو انتهت و نجحت فيها .

المفاوضات الامريكية الايرانية وصلت لمرحلة حرجة، و تفرض نفسها على ال\ولتين لاسباب و عوامل عديدة ان تنهيان ما هما فيه و تصلا الى نهاية حاسمة، و هي قريبة حسبما يعتقد الكثير من المراقبين .ان توصلت المفاوضات الى النهاية الايجابية و هذا المتوقع، ستكون لايران ارادة و يد اقوى في المنطقة و ربما يعتقد الكثيرون بانها تعيد ايران الشاه مع امريكا و تنجح في ابعاد تركيا عن الدول المؤثرة في العالم، و هذا ما تنويه ايران قبل النجاح في اهداف اخرى من المفاوضات .

اليوم و تمضي المفاوضات الايرانية النووية بخطى مسرعة و تظهر في الافق مجموعة من الاشارات التي توضح الخيط الرفيع من الامل على التواصل و الاوصل الى النهاية و الاتفاق يفيد الطرفين، اوباما يسجل مجدا بقطع و انهاء المقاطعة الامريكية الايرانية و تثبيت ركن اساسي لها في الشرق الاوسط طالما احتاجت لها، و تخرج ايران من عنق الزجاجة و الوضع الاقتصادي المميت و تتقدم خطوة لتحتل ماكنة و مساحة اكبر و تنجح في بناء امبراورية فارسية دون الفصح عنها مسبقا كما تفعل تركيا . و كما هو المبين فان السياسة الايرانية مبنية على الاسس القومية الفارسية بظاهر اسلامية و اهداف و استراتيجيات لا تختلف كثيرا عن تركيا في مضمونها، الا انها كما تاريخا داهية في المراوغة و ما تسير عليه تكشفه على العلن مع ما تفعله على الارض . و تعتقد امركيا ان ايران لتمليء الفراغ الناشيء عن مماطلة تركيا و توجه لا يلائم سياسات امريكا البعيدة المدى في المنطقة . و الهدف الاكبر هو اخراج ايران من التحالف الروسي مع باقء تركيا كما هي دون اي تحالف منتظر مع روسيا. هذه هي عملية ضرب العصفورتين بحجر واحد لامركيا الطامعة في ترسيخ القطب الواحد في هذه المنطقة، و دخلت الحلبة بكل ما تملك مخططا ان تخرج منها باقل الخسائر المنتظرة منها .

و من جانبها تركيا ربما تبقى في مكانها دون تقدم او تاخر و انما تتباطيء و هذا ليس بما يضر امريكا، و به يمكن ان تبتعد تركيا ليس نحو المنافس الخطر لامريكا بقدر توجهها لملي المناطق التي ليس لامريكا الا قدم بسيط فيها، اي توجهات التي تنبع من التمنيات التركية صادرة من افكار و عقائد عثمانية و هي تمضي بها نحو من تستطيع من بدلان المنطقة و الاقليم و منها نحو افريقية و امركيا اللاتينية و بعض دول اسيا . فتكون تركيا بذل البلد القريب البعيد من امريكا نهجا و خطى و هدفا، اضافة الى كسب ايران الى التوجه ذاته و تفرغ به امريكا ما يمكن ان تلعب فيها روسيا كساحة منفتحة على مصراعيها .

 

القسم الأول

أن خرق حقوق الإنسان في العراق له باع طويل يمتد على مدى تاريخ الدولة العراقية الحديثة تقريباً دون استثناء إلا لفترات محدودة، ولطالما قامت الحكومات العراقية المتعاقبة بخرق لائحة حقوق الإنسان التي تبنتها الأمم المتحدة، ونتج عن ذلك الكثير من التقارير التي أدانت تلك الحكومات وطالبت بوضع حد للممارسات غير الإنسانية والالتزام بلوائح حقوق الإنسان واستمرت التجاوزات بدون توقف وحسب الظروف التي مرت وبخاصة بعد استيلاء حزب البعث العراقي وحلفاء له على السلطة في انقلاب 8 شباط 1963 ولم يخلو عهدي الأخوين عارف من هذا الخرق مع الفارق! وبعد عودة حزب البعث العراقي بانقلاب 17 تموز 1968 تصاعد إرهاب وقمع الدولة واستمرت الخروقات لحقوق الإنسان واضطهاد المعارضين للحكم ، وقد فضحت منظمات حقوق الإنسان بهذا الخصوص النظام ألبعثي الذي اعتبر من الأنظمة الدكتاتورية الفريدة ولم تقصر في فضحها على نوع واحد من الخرق بل تنوعت الادانات والمطالبات مما جعل النظام ألبعثي في وضع مدان لا يستطيع التخلص منه ومن الوقائع التي ذكرتها التقارير إلا بالإنكار وبالأكاذيب والتلفيق وتغييب الحقائق ومهاجمة منظمات حقوق الإنسان ولجنة الحقوق والحريات النقابية في منظمة العمل الدولية وغيرها، وهذا الإنكار والتكذيب ومهاجمة منظمات حقوق الإنسان بسبب فضحها الممارسات القمعية وطمس الحقوق المشروعة التي ذكرها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو دليل على إفلاس هذا النظام الدكتاتوري القمعي، وبدلاً من التحقيق النزيه والالتزام بتطبيق لائحة حقوق الإنسان فلقد تنمّر في عدائه لمخالفي الرأي والمعارضين للسياسة الإرهابية القمعية.

بعد سقوط النظام ألبعثي 2003 والاحتلال ثم تشكيل الحكومات وبتشكيل أول حكومة عراقية استبشر العراقيون والقوى الوطنية بما جاء في الدستور العراقي من بعض المواد حول حقوق الإنسان، واستبشروا أكثر لأول مرة بولادة وزارة باسم وزارة حقوق الإنسان لكن الذي فاجأ الكثير من المواطنين أن خرق حقوق الإنسان ظل مستمراً ويأخذ أشكالاً وأساليباً عديدة، وتتحمل وزر هذا الخروقات ليست المؤسسات الأمنية الحكومية من الشرطة والجيش وحمايات المسؤولين في الحكومة فحسب بل المنظمات الإرهابية من جهة ومن جهة أخرى الميليشيات الطائفية المسلحة التي أصبحت بعد ذلك لا تقل خطورة عن داعش والقاعدة والمنظمات الإرهابية الأخرى، ولهذا تنوعت تقارير منظمات حقوق الإنسان ما بين الخرق الفاضح للأجهزة والمؤسسات الأمنية الحكومية أو منظمات الإرهاب والميليشيات المسلحة الطائفية، ومن منطلق معرفة المنظمات العاملة في حقوق الإنسان نقول أن الغالبية من منظمات حقوق الإنسان ليست بالحكومية وهي تعتمد في عملها وأنظمتها الداخلية على لائحة حقوق الإنسان التي تضمنت الإعلان العالمي لحقوق الإنسان كوثيقة دولية تبنتها الأمم المتحدة في 10 / 9 / 1948 في باريس - فرنسا، والإعلان يتكون من ( 30 ) مادة تبين رأي الأمم المتحدة في حقوق الإنسان، وهو يعتبر من الوثائق الدولية الرئيسية وله دعماً هاماً في القانون الدولي كما يشكل الإعلان كوثيقة دولية مع وثيقتي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 1966 هذه الوثائق الثلاثة اعتبرت لائحة الحقوق الدولية "، في 1976 جرى التصديق على الوثيقتين فأخذت الحقوق الدولية قوة القانون الدولي " هذا الإعلان يعتبر من أهم الوثائق التي نصت على حقوق الإنسان وحظيت وما زالت تحظى بتأييد ودعم أكثرية الدول في العالم ما عدا الدول ذات السلطات الدكتاتورية أو المنافية للحريات والديمقراطية والدول ذات الحكم الثيوقراطي بقيادة رجال الدين.

وهكذا يظهر أن منظمات حقوق الإنسان معنية بالوقوف مع الدولة المدنية وبالضد من الممارسات القمعية والأساليب غير الشرعية التي تمارسها الحكومات ضد المعارضين أو مخالفي الرأي، كما يجب أن تباشر عملها الرقابي بتجرد وعدم انحياز وهذا النهج تعتمده أكثرية هذه المنظمات، مع ذلك فان بعض الحكومات ترفع راية العداء المباشر ضدها لمجرد نشر بيان حول خرق حقوق الإنسان في بلدانها وتعدها تجاوزاً على الأمة وعلى تاريخ البلاد أو تعدها تدخلاً سافراُ في شؤونها الداخلية أو اتهامها بالكذب والتلفيق وانحيازها من اجل تشويه سمعة البلاد بما فيها اتهامات بالتبعية لدول استعمارية ولإسرائيل والصهيونية ولم تثبت هذه الاتهامات صحتها أمام حقائق مادية ظهرت أن هذه الحكومات غير الديمقراطية ما تزال تمارس سياسة قمعية وإرهابية مما جعلها متهمة بالخرق من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية، وتبقى وجهات النظر بخصوص التقارير التي تنشرها منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان ذات فاعلية مهمة أمام الرأي العام المحلي والعالمي ولهذا ترتعد هذه الحكومات المعادية للحريات والديمقراطية منها وتحاول تشويه عملها وأهدافها المعلنة وحتى شن حملات الاعتقال والسجن على معارضيها والعاملين المحليين في هذه الدول.

في مقدمة هذه المنظمات منظمة (هيومن رايتس ووتش Human Rights Watch ) الدولية لكنها غير حكومية ومعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان وهي ترصد الحكومات اللاديمقراطية بشكل عام وما تقوم به والمنظمات السياسية والدينية من خرق لحقوق الإنسان بدون إي تمييز بين مكونات الشعوب وكتلهم السياسية والجغرافية أو القومية والدينية والعرقية والمذهبية وهي تدافع عن حرية الرأي والمعتقد وإقامة العدل وتحقيق العدالة والدولة المدنية بحكم القوانين التي تسن من اجل ذلك، وتسعى لإقامة المجتمع المدني وهي تدين وتشجب وتحاسب في الوقت نفسه الدول التي تقوم حكوماتها بخروقات لحقوق الإنسان.، ومثلما أشرنا فان تاريخ خرق حقوق الإنسان عل كافة الصعد استمر من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة وأدينت سياسة هذه الحكومات بشكل دوري ومستمر، وأدت مراقبة منظمات حقوق الإنسان للأوضاع السياسية والحقوقية بعد سقوط النظام البعثي إلى الكشف عن العديد من الممارسات القمعية التي انتهجت بالضد من المعارضين بشكل سلمي والذين يختلفون مع القوى المتنفذة وبالأخص المحاصصة الطائفية التي خلقت مناخاً لتصعيد العنف والانقسام والاحتراب الذي خلق المطبات أمام إيجاد حلول للازمات التي تعصف بالبلاد وتنذرها بمخاطر الفتنة الطائفية والحرب الأهلية.

"يتبع"

الخميس, 26 آذار/مارس 2015 14:09

بيار روباري .. حديث الجار والجارة

حديث الجار والجارة

وهما جالسان أمام باب عمارتهم المنهارة

وقد مضى العمر بهما، وبات الجار ختيارآ والجارة ختيارة

حديثآ تناول زوجة الإبن كم هي جبارة

ومن رحل من الحارة أو حل بها من المشردين والثكالى

والزجاج المهمش ولون الستارة

وأحوال صاحب الدكان عند الزاوية مقابيل الإشارة

كيف أصبح فجأة صاحب مال وتجارة

وبات يملك كذا دار وسيارة

وأخذ يحوم حول بنت أبو سعدٍ بيتهم في أول الحارة

وهي تكاد تكون بمثابة إبنته للأمارة

يتسأل الجار ويقول ما رأيك بذلك يا جارة؟

ترد الجارة بشيئ من المرارة

لو كان لدي حمارة لما زوجتها لهذا الفتى إبن الدجالة

ولو ملك من النقود ملئ العَبارة

هذه الرجل الذي يمشي على الجنبين كالسيارة المنهارة

ولكن يا جار لستُ أنا من يقرر ويضبط الإضبارة

ولا شؤون العامة في الإمارة

ولا طول القرع ولا حجم الخيارة

أهٍ كم تبدلت الناس وباتت أكثر جشعآ وأنانية وغدارة

وتغيرة الحياة في الحارة وكثرة فيها القذارة

ولم يعد يؤمن الجار لجاره ولو بمقدار السيجارة

فقد خلت النفوس من الأخلاق والمروءة،

وحل محلهما الربح والخسارة

رد الجار عليها وهو ينظر إليها من تحت النظارة

ألا تبالغين في الحديث يا جارة؟

ردت الجارة وهي تشير بيدها إلى طيارة

وهي تشن غارة بالبراميل على أطراف الحارة

وتقول لستُ إمرأةً ثرثارة

بل شاهدةٌ على إندثار الإمارة

ولهذا أحس في قلبي بحزن ومرارة

ألا تخبرني أين هم سكان الحارة

وماذا حلى بجثامين أهل العمارة

ولِمَ إنطفأت في شوارعنا الإنارة

وفصلت أحياءنا عن بعضها البعض،

بأكوام من الكراهية والقمامة؟!

20 - 02 - 2015

الخميس, 26 آذار/مارس 2015 14:00

رستم غزالة نموذجآ- بيار روباري

 

إن النظام الأسدي الطائفي الحاكم في دمشق منذ خمسين، هو نظام مافيوي بامتياز وهو مستعد لأن يضحي بأي شخص من أزلامه مهما كانت مكانته، من أجل الحفاظ على رأسه،و بغض النظر عما قدمه هذا الشخص من خدمات له، وخير مثال على ذلك هو رجل النظام المجرم رستم غزالة. الذي تعرض للضرب والسحل حتى كاد يموت وهو رئيس لجهاز الأمن السياسي في سوريا، على يد مجرم أخر مثله يقود فرع المخابرات الحربية ويدعى رفيق شحادة.

النظام السوري طوال فترة حكمه، تعامل مع كل الذين عملوا في خدمته، من السياسيين والأمنيين والعسكريين بشكل دوني وإحتقار، وفي النهاية كان يرميهم في صندوق القمامة، كما يفعل المرء مع محارم الكلينكس الورقية بعد إستخدامها لمرة واحدة. وكما هو معلوم المحارم تستخدم لتنظيف الوسخ. أو كان يقوم النظام بتصفية أزلامه جسديآ كرئيس الوزراء السابق محمود الزعبي، ورئيس قوات الإستطلاع السورية في لبنان اللواء غازي كنعان. لأنه شك مجرد بأن الشخصين قد يقومان بإفشاء معلومات عن إجرام النظام ووساخته.

والنظام قام بشكل دوري بتصفية رجالاته، وخاصة الذين كانوا مطلعين على بواطن الإمور ويملكون معلومات كثيرة وحساسة جدآ، عن حياة النظام الداخلية وأعماله القذرة، داخل البلد وخارجه. ولا أعتقد إن ما وقع للشرير رستم غزالة خادم النظام القذر، يخرج عن هذا الإطار. وعملية ضربه في رأي، لم تكن مجردة مشاجرة بين قاتلين من قتلة النظام المجرم، حول شاليه على الساحل كما قيل أو مراقبة فلان من الناس أو علان.

إن اللواء رستم غزالة، يملك الكثير من المعلومات الخاصة حول أعمال النظام السوري في لبنان، وتحديدآ المتعلقة بمقتل المرحوم رفيق الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق.

ولا أستبعد أن يكون النظام، قد قرر التخلص منه نهائيآ لدفنه مع تلك المعلومات وعدم إعطائه المجال بتسريب تلك المعلومات للإعلام يومآ ما.

مثلما فعل النظام السوري مع زوجة شقيقته اللواء أصف شوكت وأعضاء خلية الأزمة، وقبل ذلك بسنوات مع مستشاره الأمني العميد محمد سليمان في 5 اغسطس 2008، الذي اغتيل على شاطئ «الرمال الذهبية» بمدينة طرطوس في ظروف غامضة. مع العلم أن العميد سليمان كان يعتبر «الذراع الايمن والظل» لرأس النظام السوري، وقد تم تصفيته أثناء زيارة بشار الأسد لطهران، وإلى اليوم لم يصدر النظام أي تقرير عن عملية قتله !!!

ليس هناك من ضابط ولا مسؤول واحد في تلك العصابة، يأمن على حياته وحياة أفراد عائلته، من شرور هذا النظام المجرم، مهما على شأنه ورتبته، فالجميع يعيش في حالة خوف دائمة، وسط قلقٍ مستمر.

الجديد في حالة دعس وسحل الشرير رستم غزالة، هو دخول العامل الإيراني (الفارسي الشيعي الأثنى عشري) على الخط. حيث قيل بأن غزالة حاول التجسس على الإيرانين الذين كانوا يتواجدون في مسقط رأسه وبالقرب من قصره في منطقة درعا مهد الثورة السورية، مما دفع برجالات قاسم سليماني الطلب من النظام وضع حد لمعاكسات غزالة وكان الأمر. حيث الجميع بات يدرك بأن النظام السوري أصبح مجرد دمية بيد ملالي إيران، وعلى الأرجح إن غزالة فارق الحياة في المستشفى والله أعلم.

وفي النهاية، هذا هو مصير كل شخص باع نفسه وضميره للنظام، لقاء بعض الأموال ومنصب زائل وخان بني جلدته.

الغد برس/بغداد: عَدَت كتلة التغيير الكردية الاعتداء على احد نوابها من قبل نواب من الحزب الديمقراطي الكردستاني داخل مبنى اقليم كردستان لرفضه تمديد ولاية الرئيس بارزاني بانه تعدٍ على حق الرأي الذي تكفله القوانين، مبينة انه لا يحق لاي احد الاعتراض على رأي نوابها بشأن ولاية بارزاني.

وقال المتحدث باسم الكتلة محمد توفيق لـ"الغد برس"، إن "نائبا عن كتلة التغيير في برلمان كردستان تحدث ورفض في منشور له في مواقع التواصل الاجتماعي تمديد ولاية الرئيس مسعود بارزاني، ما دعا نواب من الحزب الديمقراطي الكردستاني الى مهاجمته داخل قاعة البرلمان والاعتداء عليه بالضرب".

وأضاف أن "نواب الديمقراطي الكردستاني، قالوا للنائب عن كتلة التغيير انه لا يسمح لك أن تتكلم عن موضوع تمديد ولاية بارزاني"، مدينا "هذا الاعتداء بشدة، لانه لا يحق لاي شخص ان يمنع النواب من الحديث، فحرية الرأي مكفولة وقانونية لاي شخص ومن حق اي شخص من نوابنا ان يعطي رأيه في موضوع تمديد ولاية بارزاني من عدمه".

وأوضح توفيق انه "لا يحق لهؤلاء النواب ان يعتدوا بالضرب على نائب لمجرد رأي"، مبينا ان "برلمان الاقليم سيتابع الموضوع وسيتخذ الاجراءات اللازمة".

ودانت اربع كتل في برلمان كردستان العراق، امس الاربعاء، الاعتداء الذي تعرض له النائب عن كتلة التغيير علي حمه صالح خلال جلسة البرلمان التي عقدت، امس، فيما عدته "تطاولاً على هيبة الرئاسة".

وكان برلمان إقليم كردستان شهد، امس الأربعاء، قبل بدء جلسته الاعتيادية مشاجرة بالأيدي نتيجة خلاف بين نائبين عن الحزب الديمقراطي الكردستاني والنائب عن حركة التغيير علي حمه صالح بشأن تمديد ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني، فيما قررت رئاسة البرلمان تشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة ورفع الجلسة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- حذرت إيران الخميس، مما أسمته "العدوان السعودي" على اليمن مطالبة المملكة بإنهائه في اسرع وقت وحل الأزمة بالطرق السياسية، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن مسؤولين عدة من الإدارة الإيرانية.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، طالب بوقف العمليات العسكرية السعودية في اليمن، وقال في تصريح لقناة العالم الرسمية الخميس، "إن العمليات العسكرية تنتهك السيادة اليمنية ولن تؤدي إلا إلى إراقة دماء الأبرياء، موضحاً أن بلاده ستبذل قصارى جهودها لاحتواء الأزمة في اليمن." وشدد وزير الخارجية الإيراني على أن "العمليات العسكرية السعودية ضد اليمن تدخل المنطقة في المزيد من التوتر ولن تعود بالفائدة لأي بلد."

من جانبه، حذر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي السعودية من "عواقب خطرة لتدخلها العسكري في اليمن، داعيا الرياض الى إنهاء عدوانها بأسرع وقت وحل الأزمة اليمنية بالطرق السياسية." وقال "إن نار الحرب على اليمن سترتد على السعودية."

 

وأضاف بروجردي "إن اشعال النار هذا لاشك سيترك عواقب خطرة وأن العالم الإسلامي سيتعرض لازمة كبيرة نظراً الى حساسية هذه المنطقة." وإن "اشعال السعودية نار حرب جديدة في المنطقة دليل على عدم اهتمامها بمشاكل الامة الاسلامية وغياب المسؤولية لديها وأن نار هذه الحرب سترتد على السعودية نفسها لان الحرب لن تبقى محدودة في نقطة واحدة." مشيرا إلى أن القوات المسلحة والشعب اليمني "سيهب للدفاع عن سيادة بلاده".

وزعم المسؤول الإيراني أن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر للسعودية ودول الخليج لشن هذه الحرب وأنها "هي لى رأس فتن الحرب في المنطقة وهي دعمت هذا الهجوم ولا شك أن السعودية وعدد من دول مجلس التعاون لم تقدم على اشعال هذه النار إلا بضوء أخضر أميركي وهي لا تملك هذه الصلاحية."

حذر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي السعودية من عواقب خطرة لتدخلها العسكري في اليمن، داعيا الرياض الى انهاء عدوانها باسرع وقت وحل الازمة اليمنية بالطرق السياسية.

المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم نددت "بالعدوان الجوي على اليمن" واعتبرته "خطوة خطيرة ومخالفة للقوانين الدولية واستحقاقاتها في احترام سيادة الدول" وقالت بأن الإجراءات العسكرية ضد اليمن تؤدي إلى "تعقيد الأوضاع واتساع الأزمة وهدر فرص التوصل الى حل سلمي لخلافاته الداخلية، في وقت يخوض اليمن مواجهة مع الارهاب." وقالت أفخم " إن العدوان على اليمن لن يتمخض إلا عن نشر الإرهاب والتطرف وتفشي الإنفلات الأمني في المنطقة برمتها."

دانت إيران الغارات التي شنتها عدة دول بقيادة السعودية ضد مواقع للحوثيين في اليمن واعتبرت ذلك خطوة خطيرة. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية إن التدخل العسكري في اليمن من شأنه أن "يزيد من تعقيد الوضع واتساع الأزمة" في اليمن.

دانت إيران الخميس الغارات التي نفذتها السعودية ليلا في اليمن ضد الحوثيين الشيعة، ووصفتها بـ"خطوة خطيرة" تنتهك "المسؤوليات الدولية والسيادة الوطنية".

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، مرضية أفخم، في بيان أن هذا العمل العسكري يمكن أن "يزيد من تعقيد الوضع واتساع الأزمة والقضاء على فرص التوصل إلى حل سلمي للخلافات الداخلية في اليمن".

 

فرانس 24 / أ ف ب

بغداد-((اليوم الثامن))

نفى محافظة نينوى، أثيل النجيفي، أن يكون للحشد الشعبي دور في العملية المرتقبة، مبينا أن هذه القوات “«غير مرغوب فيها” بالموصل.

وقال النجيفي النجيفي في تصريح ورد لـ((اليوم الثامن)) «هناك مخاوف لدى مواطني الموصل حول القوة التي ستقدم إلى المدينة، يجب أن يحصل الأهالي على تطمينات بأن القوة التي ستدخل مدينتهم لتحريرها من (داعش)، هي قوة صديقة لن تنتقم وتؤذي أحدا، وهذا ما نريد إيصاله إلى المواطنين دائما.

وتابع النجيفي: «أهالي الموصل مواطنون صالحون، ومن انتمى منهم لـ(داعش) قليلون جدا، ومعظمهم مغلوبون على أمرهم، ونحن نعتبرهم أسرى لدى التنظيم، لذا فإن أي خطة لمحاربة (داعش) يجب أن تضمن سلامة المدنيين داخل المدينة.

وأضاف: من غير المحبذ أن يأتي الحشد الشعبي إلى الموصل ويسبب المشكلات فيها، فهذه القوة غير مرغوب فيها بالموصل، وقوات الجيش العراقي النظامي وقوات من الحشد الوطني، الذي يتألف من أبناء محافظة نينوى، والشرطة الوطنية هي التي ستشارك في عملية تحرير الموصل، وأعتقد أنه سيكون هناك إسناد من قوات البيشمركة أيضا، مشيرا إلى أن خطة تحرير الموصل تعد في بغداد، بمساهمة التحالف الدولي، وبالتالي توزيع الأدوار سيكون من خلال هذه الخطة.(A.A)

((اليوم الثامن))

اعتبرت حركة أنصار الله “الحوثي”، أن العمليات العسكرية التي بدأت ضد مواقع الجماعة في العاصمة اليمنية صنعاء، هي بمثابة إعلان حرب.

وقال محمد البخيتي، عضو المجلس السياسي للحوثيين، في تصريحات لفضائية “الجزيرة”، فجر الخميس، أن الجماعة سترد بالمثل على الهجمات العسكرية التي تعرضت لها، من قبل دول خليجية.

وأضاف البخيتي، أنَّ الشعب اليمني سيقف ضد الهجمات التي تعرضت لها الدولة، متابعًا: “نحن لسنا إسرائيل من أجل أن يعتدوا علينا، لماذا لا تهاجم هذه الدول إسرائيل دفاعًا عن فلسطين”.

ت/أ -ن

أوان/ بغداد

تجني داعش ملايين الدولارات شهرياً من رواتب موظفي الحكومة العراقية العاملين بالمناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم ولاسيما الموصل، كون حكومة بغداد تستمر بإرسال الرواتب حفاظاَ على الدعم المحلي هناك.

كما هو معلوم، فان السيطرة على هذه الاموال تساعد داعش في تمويل نشاطها، اذ وصف المسؤولون الامريكان هذه العملية، بالخطرة كون التنظيم يجتزئ من هذه الاموال ويعطي المتبقي الى الاهالي الذين يعتاشون على هذه الرواتب. وتسعى الولايات المتحدة على الرغم من هذه المعوقات الى تدريب القوات العراقية لشن هجوما لاستعادة المدينة.

ويقول مسؤولو البنتاغون ان الضربات الموجهة من التحالف الدولي على مواقع جهاديي التنظيم حدت بشكل كبير من حركتهم، واضرت بقيادة عملياتهم وجعلتهم يفقدون السيطرة في بضعة مناطق، لكن المسؤولين لم يخفوا توقعاتهم بصعوبة استعادة الموصل، نظراً لتشدد الجماعة في المدينة بشكل كبير بصرف النظر عن فقدان السيطرة على بضعة مناطق.

المسألة المالية، تعد اكثر المشاكل التي تؤرق الولايات المتحدة، فهي حائرة بين اجبار الحكومة العراقية على قطع هذه الرواتب كي لا تصل للتنظيم، وبين اقناع المجتمع السني هناك، بضرورة العمل مع حكومة العبادي للتخلص من المتشددين.

وتواصل الادارة الامريكية، تقديم المساعدات المالية للعراق، اذ تذهب غالبية هذه الاموال لقوات الامن المحلية وتطوير عمل جهاز مكافحة الارهاب، ومن غير الواضح ايضاً، ما اذا كانت هذه الأموال تذهب كرواتب للوظائف الحكومية المدنية اولا.

وفي السياق ذاته، تصاعدت وتيرة الخلافات بين واشنطن وبغداد بشأن قطع الامدادات المالية لمحافظة الموصل لضمان عدم وصولها للتنظيم المتطرف. وتُعد مناقشة قطع الاموال امرا اشبه بالخيال، بحسب وصف المسؤولين الامريكان، فهم لا يستطيعون الضغط على حكومة بغداد لقطع الرواتب، لأن هناك آلاف الاهالي سيتعرضون لكارثة انسانية، وإن بقت الامور على هذه الاحوال، فأن "داعش" ستستخدم هذه الاموال لشراء الاسلحة وتحصين نفسها بشكل جيد قبل انطلاق الهجوم على المدينة في الربيع القادم كما هو معلن عنه.

ومما زاد المشاكل على الحكومة والامريكان معاً، ان بغداد حظرت بعد استيلاء المسلحين على مدينة الموصل التحويلات المالية للبنوك هناك، ولكن هذا الاجراء لم يحد من نشاط التنظيم، بدليل ان مركز "كونسورتيوم" الدولي للابحاث الاقتصادية، اعد تقريراً في شباط الماضي وضّح فيه كيفية استيلاء "داعش" على جزء كبير من رواتب الموظفين الحكوميين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، فهم يجنون مئات الملايين من الدولارات سنوياً، بحسب التقرير الذي استند إلى عدة اتصالات في الولايات المتحدة والعراق.

ويؤكد المسؤولون الامريكان، ان مصادر تمويل الجماعة الجهادية تبدو متفاوتة مما يجعل من الصعب تقدير ميزانيتها بدقة.

ويرى مسؤولو الاستخبارات الامريكية، إن جهودهم ساعدت في عرقلة تدفق الايرادات المالية للجماعة الجهادية من خلال قصف مصافي النفط التي كانوا يستخدموها، حيث جنوا ملايين الدولارات من النفط في كل اسبوع، فضلاً عن الاعتماد على الخطف كوسيلة لزيادة وارداتهم بعد دفع دفع الفدية من قبل ذوي المختطف.

واكد هؤلاء الاستخباريون ان الاموال التي حصلت عليها "داعش" جاءت نتيجة سيطرتهم على المصارف العراقية في الصيف الماضي التي بدأت تنفد هذه الايام.

جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الامريكية الوطنية، قال امام لجنة مجلس الشيوخ الامريكي في لقاءات متكررة معهم "هناك مشكلة حقيقية بشأن هذه الاموال، فقطعها سيؤدي الى كارثة انسانية، وبقائها على هذا الحال سيزيد من عمر التنظيم في الموصل".

النقاش بين الحكومتين الامريكية العراقية على ما يبدو لن ينتهي بالرغم من انطلاقه منذ الصيف الماضي، اي بعد وقوع الموصل بيد المسلحين بأيام، فهم اليوم يحاولان معالجة هذه القضية في ظل فرض المسلحين الضريبة على هذه الرواتب التي ترسلها الدولة العراقية.

وتفرض الجماعة الجهادية على الراتب الواحد ضريبة 30% على كل موظف، فضلاً عن اعتمادها على الضريبة "الكمركية" التي تصل قيمتها 350 دولاراً للشاحنة الواحدة المحملة بالبضائع الداخلة الى الموصل، وهذا ما اشار اليه مسؤولو صندوق النقد الدولي الذين اعتبروا هذه الضريبة عالية جداً وتزيد من رصيد التنظيم من كل شهر.

الامر الآخر الذي يساعد التنظيم على بقائه في هذا الحال، ان غالبية اهالي الموصل هم موظفون في الدولة العراقية، نظراً لانعدام القطاع الخاص في العراق، فالموظفين هم من المعلمين والاطباء والمحاسبين والعاملين في البنوك المملوكة للدولة، ويتعامل المسلحون بذكاء معهم خصوصاً بالامور المالية، حيث يفرضون عقوبات على الموظفين ممن يتخلف عن دوامه الرسمي لمنع الانهيار الاقتصادي في المدينة.

الغد برس / بغداد: أبدى نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، عن دعمه للعملية العسكرية التي انطلقت مساء امس في مدينة تكريت لتحريرها من تنظيم "داعش" الارهابي، مؤكداً أن التنظيم الإرهابي باتت أيامه معدودة ولا أمل له على ارض العراق.

وقال النجيفي خلال اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي،  إنه "يجب حماية المدنيين، وتوفير الحماية لهم، وان يقتصر الجهد العسكري على تنظيم داعش والمتعاونين معه، والاهتمام بتوفير مستلزمات عودة النازحين والمهجرين الى المناطق المحررة ، ومساعدتهم في ممارسة حياتهم الطبيعية". وفقا لما ذكره بيان صدر عن مكتب النجيفي وتلقته "الغد برس".

وشدد النجيفي على "ضرورة مشاركة أبناء المناطق التي تمت السيطرة عليها من قبل داعش في عمليات التحرير، للحفاظ على البعد الوطني لعمليات التحرير كونها إرادة الشعب وقراره ورده على عدوان داعش".

وعبر النجيفي عن "دعمه وتحيته لجهود كل المقاتلين الذين يضربون أروع الأمثلة في الشجاعة والتحمل والصبر لتحقيق النصر المؤزر على تنظيم داعش"، مبديا تأيده لـ"دعم التحالف الدولي لمعركة التحرير وبخاصة دعم الجانب الأميركي وكل الدول المساندة للعراق"، مشيرا إلى أن "بناء جيش عراقي قوي وقادر على مواجهة التحديات يستلزم تعاون الحلفاء من ناحية التدريب والتجهيز والتسليح".

وأضاف أن "التعاون والتنسيق مع مختلف القوات من الجيش والشرطة والمتطوعين والحشد الشعبي، مدعوما بالغطاء الجوي للتحالف الدولي يعطي رسالة واضحة للعالم بان شعبنا قد قرر الخلاص نهائيا من داعش، ويعطي رسالة للتنظيم الإرهابي بان أيامه باتت معدودة ولا أمل له على ارض العراق".

وانطلقت عملية عسكرية لتحرير مدينة تكريت مساء امس الاربعاء، حيث بدأ طيران الجيش والقوة الجوية والتحالف الدولي بتنفيذ ضربات جوية على مواقع تنظيم داعش الارهابي.

 

إدارة الدولة, فن يحتاج لمهارة وخبرة, وإخلاص حقيقي, كما يحتاج لقوة وشجاعة, وكلها إن لم تكن موجودة, كموهبة ذاتية, فيمكن إكتساب بعضها في الأقل بالتدريب والممارسة, إن إمتلكنا المؤهلات الشخصية لها.

هذه الصفات, لا يجب أن ترتبط بقائد, رغم أهمية ذلك, لكنها يجب أن تتوفر ولو بحدها الأدنى في مجموعة من القادة, المتصدين للشأن العام, وإدارة الدولة, وتصريف شؤونها, ورسم سياساتها.

تبقى تجارب الأمم السابقة, وما مرت به من أحداث, نماذج يمكن أن نستلهم منها العبر والدروس, ونتعلم من الأخطاء, دون أن نقع فيها, أو نستفيد من الخطوات, والأفكار السليمة, التي تصب في مصلحة الأمة, إن امتلكنا الحكمة اللازمة.

رغم توافقنا جميعا, على أن أفعال الرسول الكريم, عليه وعلى أله أفضل الصلوات, وما تركه من حديث صحيح, هو نتاج توجيه وتسديد رباني, لكن هذا لا يمنعنا من مناقشته, بعض تلك القضايا, ودراستها وما يتعلق بها, للإستفادة من عبرها, وما فيها من أفكار وأهداف.

من الثابت تاريخيا, أنه عليه وأله أفضل الصلوات وأتم التسليم, عقد صلحا مع " المشركين", فيما عرف بصلح الحديبية, وبشروط يبدوا ظاهرها مذلا, وفيه الكثير من التنازلات, أو كما يسميها مراهقي ساستنا هذه الأيام" إنبطاحا", فهل هو كذلك فعلا؟!

ماذا نقول عن ما رافق الصلح من ملابسات, كإزالة صفة الرسالة عنه صلوات ربي عليه واله, أو كيفية تعامل وفد المشركين المفاوض معه؟ وهل هناك من حاجة للشرح والتبرير, مع كل ما قدمته, كتب السيرة النبوية الشريفة, وما حصل من نصر باهر للإسلام وفتوحات؟! ألا تكفي وتزيد؟!

خلال هذين اليومين, حصل تحرك واسع المدى, للإنفتاح والتواصل, مع دول الجوار, وكلنا يعلم نظرتها السلبية, بل والعدائية أحيانا, للتجربة العراقية, وما يتواتر من دعمها الواضح, لمن يعارض ويقاتل, الدولة الجديدة, فهل هذا التحرك فيه مصلحة؟ أم هو "انبطاح"؟

يكذب على نفسه, من يظن أنه يستطيع, منع تدخل الدول الأخرى بشؤونه تماما.. فالدنيا صارت قرية, والكل يتأثر ويؤثر بالكل.. يمكن تقليل هذا التأثير, وتقنينه, تحت مسمى المصالح المشتركة, أما منعه تماما, فهو وهم.

لنسال هل يمكننا محاربة جميع جيراننا؟ أو يمكننا قبول بقاء وضعنا على ما هو عليه, من تراجع وتردي؟ وهل قدمت لنا سياسة التصعيد, واستعداء الخصوم والشركاء, على حد سواء فائدة تذكر؟ وهل نجحنا في إزالة "فقاعة" واحدة مثلا؟.

الحرب خاسر فيها حتى المنتصر, فهو أنتصر بثمن, أيسره الدماء والأموال, ناهيك عن الخراب وإستنزاف الثروات.. فهلا جربنا طريقا أخر؟ أفلا نتفاوض مع الداعم والممول, وصاحب الأجندة الأصلي؟ وهل هذا يعني أن لا نعمل على بناء قدراتنا, عسكريا وأمنيا؟ وما المانع من العمل بالمسارين معا؟!

كلام العواطف والحماسة الفارغة, للإستهلاك الإعلامي, والحملات الانتخابية, لخداع عواطف السذج والبسطاء, لكن بناء دولة المؤسسات.. دولة عصرية وعادلة, يحتاج لواقعية, تصارح الناس بالحقائق.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال العقيد الأمريكي المتقاعد، ريك فرانكونا، محلل الشؤون العسكرية لدى CNN، إن حجم القوات السعودية المشاركة بالعملية في اليمن يدل على تحرك عسكري واسع وطويل، متوقعا أن تتمكن الرياض من التعامل مع أخطاء الحوثيين وداعش والقاعدة، ورأى أن المملكة لا يمكن أن تقبل تمدد إيران على حدودها الجنوبية كما يحدث بحدودها الشمالية.

فرانكونا، الذي كان يعلق على تقارير أوردتها قناة "العربية" المقربة من السعودية حول وجود 150 ألف جندي سعودي على أهبة الاستعداد للمشاركة بالعملية، إلى جانب مائة طائرة مقاتلة، بالإضافة إلى عشرات الطائرات من الإمارات والكويت وقطر والبحرين والأردن ومصر وباكستان، قال إن هذا التحالف يعد له منذ فترة طويلة.

وتابع فرانكونا، في حديث مع CNN بالقول: "السعوديون يأخذون الأمور على محمل الجد وسيتدخلون لإصلاح الأمور بجدية في اليمن ولديهم القدرة العسكرية على التحرك."

 

وأضاف: "هذه الغارات مجرد البداية والأمر سيستمر لأنها عملية كبيرة، وقد كانت الغارات مجرد بداية لتدمير الدفاعات الحوثية ومن ثم إفساح المجال للتقدم البري" مرجحا أن تكون السعودية قد حصلت على معلومات استخبارية لتنفيذ هذه الضربات الدقيقة، مع إمكانية وصول تلك المعلومات من الولايات المتحدة.

وتابع فرانكونا بالتأكيد على أن التخطيط للعملية وبناء التحالف جرى قبل وقت طويل، وحول قدرة القوة العسكرية السعودية على أداء المهمة باليمن مقارنة بدور القوات الأمريكية بالعراق قال: "الحوثيون ليسوا الجيش العراقي واليمن ليست العراق، القوة السعودية المشاركة بالعملية أقل حجما من القوة الأمريكية خلال اجتياح العراق، ولكنها كافية والجيوش العربية لديها معرفة بالمنطقة والقدرة على التنفيذ."

وحول أسباب العملية قال العقيد الأمريكي المتقاعد: "السعودية تنظر إلى الحوثيين على أنهم جناح إيراني مثل حزب الله وعليهم التعامل معه وهو لا يريدون دولة مدعومة من إيران على حدودهم الجنوبية خاصة وأن إيران لديها أدوار في سوريا ولبنان والعراق وبالتالي هم لا يرغبون في الخضوع للحصار وعلينا الإشادة بالسعودية لأنها تحركت بسرعة."

وأكد فرانكونا قدرة السعودية على التعامل مع أخطار القاعدة وداعش والحوثيين باليمن، خاصة على ضوء امتلاك الرياض خبرة طويلة في محاربة القاعدة

أنقرة: «الشرق الأوسط»
أعلن الجيش التركي مساء أول من أمس أنه بدأ عملية واسعة في جنوب شرقي تركيا ضد أهداف لمتمردي حزب العمال الكردستاني بعد 3 أيام من رسالة وجهها زعيم الحزب المسجون عبد الله أوجلان إلى حركته لإلقاء السلاح.
وأوضحت هيئة الأركان الجيش في بيان نشر على موقعها الإلكتروني «أن قوات الأمن تقوم بعملية مع 5 وحدات بغية تحديد وتدمير ملاجئ وأماكن التخزين التي يمكن أن تنتمي إلى المجموعة الانفصالية في منطقة مازيداغ حول ماردين».
وقد دعا أوجلان الذي يمضي عقوبة السجن مدى الحياة، السبت في رسالة تليت بمناسبة عيد رأس السنة الكردية (النوروز) حزبه إلى عقد مؤتمر لوضع حد لتمرده على السلطات التركية الذي خلف 40 ألف قتيل منذ عام 1984.
وكان أوجلان وجه نداء مماثلا في 28 فبراير (شباط) الماضي فيما استؤنفت محادثات السلام التي بدأت في خريف عام 2012. لكن الرئيس التركي الإسلامي المحافظ رجب طيب إردوغان المؤيد لاتفاق سلام مع الأكراد، شدد خطابه مع اقتراب الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 7 يونيو (حزيران) المقبل. واتهم الحكومة مرات عدة بأنها متساهلة جدا مع حزب العمال الكردستاني.
وهذه الانتقادات أثارت توترا حادا في قمة هرم الدولة تجسد خصوصا بتبادل كلامي جاف خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم بين إردوغان ونائب رئيس الوزراء المتحدث باسم الحكومة بولند أرينج.
وأكد إردوغان الاثنين أن الحكومة لن تقوم بأي خطوة إضافية على طريق السلام مع المتمردين الأكراد طالما لم يلق حزب العمال الكردستاني السلاح. وأضاف: «إن السلام ليس ممكنا تحت تهديد السلاح، لا يمكننا التقدم في بيئة تنكث فيها الوعود باستمرار إلا إذا اتخذت قرارات ملموسة».
وكان حزب العمال الكردستاني أعلن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في مارس (آذار) 2013، ما زال ساري المفعول عموما منذ ذلك الحين.
من جهة أخرى أوضح بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، أن الجيش رد وفق قواعد الاشتباك، على مواقع تابعة للنظام السوري، بعد سقوط صاروخ أطلقته الأخيرة استهدف قوات المعارضة، إلا أنه سقط في منطقة الريحانية التابعة لهطاي. جاء ذلك في بيان نشرته رئاسة الأركان، على موقعها الإلكتروني، وأكد أن الصاروخ الذي أطلقته قوات النظام السوري على المعارضة، سقط في منطقة قريبة من حي «الجُدَيدة» في منطقة الريحانية الحدودية.
وأشار البيان أن الصاروخ سقط في منطقة مهجورة، دون أن يسبب خسائر بشرية، ما عدا إصابة 5 مواطنين بجروح طفيفة، نتيجة تساقط زجاج النوافذ في المنازل القريبة من مكان الحادث.


أربيل: دلشاد عبد الله
تتضارب المعلومات على الساحة العراقية حول القوة التي ستخوض معركة تحرير الموصل المرتقبة، ففي حين يؤكد قادة الحشد الشعبي أنهم سيتوجهون إلى المدينة بعد تحرير تكريت، محافظة صلاح الدين، نفى محافظة نينوى، أثيل النجيفي، أن يكون للحشد الشعبي دور في العملية المرتقبة، مبينا أن هذه القوات «غير مرغوب فيها» بالموصل.
وأضاف النجيفي في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» على هامش منتدى «الموصل قلعة الإسلام والتعايش» في أربيل أمس: «هناك مخاوف لدى مواطني الموصل حول القوة التي ستقدم إلى المدينة، يجب أن يحصل الأهالي على تطمينات بأن القوة التي ستدخل مدينتهم لتحريرها من (داعش)، هي قوة صديقة لن تنتقم وتؤذي أحدا، وهذا ما نريد إيصاله إلى المواطنين دائما». وتابع النجيفي: «أهالي الموصل مواطنون صالحون، ومن انتمى منهم لـ(داعش) قليلون جدا، ومعظمهم مغلوبون على أمرهم، ونحن نعتبرهم أسرى لدى التنظيم، لذا فإن أي خطة لمحاربة (داعش) يجب أن تضمن سلامة المدنيين داخل المدينة». وأضاف: «من غير المحبذ أن يأتي الحشد الشعبي إلى الموصل ويسبب المشكلات فيها، فهذه القوة غير مرغوب فيها بالموصل، وقوات الجيش العراقي النظامي وقوات من الحشد الوطني، الذي يتألف من أبناء محافظة نينوى، والشرطة الوطنية هي التي ستشارك في عملية تحرير الموصل، وأعتقد أنه سيكون هناك إسناد من قوات البيشمركة أيضا»، مشيرا إلى أن خطة تحرير الموصل تعد في بغداد، بمساهمة التحالف الدولي، وبالتالي توزيع الأدوار سيكون من خلال هذه الخطة. بدوره، قال محمود سورجي، المتحدث الرسمي باسم الحشد الوطني في نينوى، لـ«الشرق الأوسط»: «تزداد يوميا أعداد المتطوعين الملتحقين بمراكز تدريب قوات الحشد الوطني لتحرير الموصل، بحيث نغلق بين الحين والآخر أبواب هذه المراكز للزخم الحاصل، فمعسكر الحشد الوطني صغير جدا، ونحن طالبنا مرارا وتكرارا من الحكومة الاتحادية أن تساعدنا في توسيع المعسكر، وإمداده بالأسلحة والمعدات اللازمة، لكن مع الأسف من دون جدوى». وتابع «باستطاعتنا خلال أيام أن نجهز قوة قوامها 20 ألف مقاتل». وقال: «إذا لم تسلحنا بغداد، حينها سنتوجه إلى الاعتماد على مبادرات محلية ويجب أن نشير هنا إلى أن حكومة إقليم كردستان هي الجهة الوحيدة لحد الآن التي وقفت إلى جانبنا وسهلت لنا الكثير من الأمور».
من ناحية ثانية، ناقش رجال الدين من المكون السني في العراق وبمشاركة وفد من جامعة الأزهر في منتدى «الموصل قلعة الإسلام والتعايش» في أربيل الأوضاع التي يمر بها العراق وكيفية التعامل مع تنظيم داعش. وقال وزير الأوقاف في حكومة إقليم كردستان، كمال مسلم، للصحافيين على هامش المنتدى: «نتمنى أن يخرج هذا المنتدى بمجموعة من القرارات والتوصيات اللازمة للوضع الراهن، فمنطقتنا تمر بمرحلة خطرة جدا، حيث تنفذ جرائم كبرى باسم الإسلام لذا فهذا النوع من الاجتماعات ضروري جدا لتوضيح حقيقة الدين الإسلامي، وموقف الإسلام من هذه العمليات، وتوضيح حقيقة هذه الجماعات الإرهابية». وتابع «هذا المنتدى ينظم أيضا من أجل أن ينتفض أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة (داعش) ضده».
بدوره، أبرز الشيخ عبد الله فتحي، إمام مسجد الرحمن في الموصل، لـ«الشرق الأوسط» أهمية المنتدى قائلا إنها «تكمن في أنه أول اجتماع موسع لعلماء دين من الأكراد والعرب، لإدانة (داعش) دينيا، بوضوح وبصراحة وهذا له دور كبير في إسقاط الكثير من الشبهات التي تختلج في صدور الكثيرين من المسلمين وحتى الأقليات».
الشيخ حمد الله حافظ السفطي، أحد شيوخ جامعة الأزهر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» أن «الساحة العراقية تحتاج إلى نوع من الاتحاد، وتحديد العدو الحقيقي لها، فإذا تحزبت كل جماعة حول حزب أو طائفة أو مذهب أو فرقة حينها لن يبقى في العراق من يستطيع أن يحمي شؤونه». وتابع «ينبغي أن يعلم الجميع أن العدو واحد، وهذا العدو يحارب الإسلام ككل».

alsharqalawsat


آخر تحديث: الخميس - 5 جمادى الآخرة 1436 هـ - 26 مارس 2015 مـ
انطلاق «عاصفة الحزم» الخليجية لإنقاذ اليمن
خادم الحرمين وجه ببدء العمليات فجر اليوم > واشنطن تؤكد دعمها للرياض في العملية العسكرية > 10 دول تشارك في التحالف
يمنيون يفرون أثناء إطلاق نار قرب قاعدة عسكرية في عدن أمس (رويترز)
11
نسخة للطباعة Send by email
لندن - الرياض - صنعاء : «الشرق الأوسط»
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز فجر اليوم, ببدء عملية «عاصفة الحزم». وبدأت العملية العسكرية بغارات جوية على مواقع عسكرية تسيطر عليها جماعة الحوثي في صنعاء ضمن تحالف خليجي لحماية الشرعية في اليمن تلبية لنداء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لحماية البلاد من المتمردين الحوثيين الذين أصبحوا على وشك الاستيلاء على مدينة عدن.

وأعلنت خمس دول خليجية، وهي المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، ودولة قطر، ودولة الكويت، قرار دعم الشرعية اليمنية. وجاء في بيان من الدول الخليجية صادر ليلة أمس: «قررت دولنا الاستجابة لطلب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية لحماية اليمن وشعبه العزيز من عدوان الميليشيات الحوثية التي كانت ولا تزال أداة في يد قوى خارجية لم تكف عن العبث بأمن واستقرار اليمن الشقيق».

وكشف السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير تفاصيل بدء العملية العسكرية في مؤتمر صحافي, أكد فيه التشاور مع حلفاء السعودية لبدء العملية العسكرية. وأكد السفير الجبير أن «العملية العسكرية لا تقتصر على مدينة أو منطقة بعينها في اليمن». وأضاف السفير السعودي في مؤتمر صحافي في واشنطن مساء أمس، أن تحالفا من عشر دول يشارك في الحملة العسكرية في محاولة «لحماية الحكومة الشرعية» للرئيس اليمني والدفاع عنها. وامتنع السفير الجبير عن إعطاء أي معلومات عن مكان وجود الرئيس هادي الذي تضاربت المعلومات حول موقعه خلال يوم أمس بعد قصف مقاتلات المتمردين لمقر رئاسته في عدن. وأعلنت مصر عن دعمها للعملية العسكرية.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول أميركي قوله إن الرياض نسقت مع واشنطن قبل بدء العملية العسكرية، ولكن الولايات المتحدة لم تشارك في العملية.

وجاء في البيان الصحافي: «تابعت كل من (المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، ودولة قطر، ودولة الكويت) بألم كبير وقلق بالغ تطورات الأحداث الخطيرة في الجمهورية اليمنية والتي زعزعت أمن اليمن واستقراره جراء الانقلاب الذي نفذته الميليشيات الحوثية على الشرعية، كما أصبحت تشكل تهديداً كبيراً لأمن المنطقة واستقرارها وتهديداً للسلم والأمن الدولي. وقد سارعت دولنا إلى بذل كافة الجهود للوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق في محاولاته لاسترجاع أمنه واستقراره من خلال البناء على العملية السياسية التي أطلقتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ولحماية المنطقة من تداعيات هذا الانقلاب».

وحسب  المصادر فإن الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي حذر أحمد علي صالح من التقدم نحو عدن. وتشير تلك المصادر إلى أن قوات الجو السعودية تمكنت من تدمير أربع طائرات حربية تابعة للحوثيين وجميع بطاريات صواريخ سام إلى جانب قاعدة كانت تحت سيطرة ميليشيا الحوثي.


واشنطن – “الحياة”

أعلن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية عادل بن أحمد الجبير مساء اليوم (الأربعاء)، أن المملكة وتحالفاً من أكثر من عشر دول بدأت اليوم عملية عسكرية في اليمن، استجابةً لطلب مباشر من الحكومة اليمنية الشرعية.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في مقر السفارة في واشنطن: أن “طبيعة العملية العسكرية محددة ومصممة لحماية الشعب اليمني وحكومته الشرعية من الانقلابيين والميليشيا الحوثية العنيفة والمتطرفة”.

وأوضح السفير الجبير أن “دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بذلت جهوداً لتسهيل الانتقال السلمي للحكومة في اليمن، إلا أن الحوثيين استمروا في تقويض عملية الانتقال السلمي من خلال احتلال المزيد من الأراضي والاستيلاء على أسلحة الحكومة”.

وأضاف: “على الرغم من كل الجهود المتكررة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومجموعة دول العشر والممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في البحث عن طرق سلمية لتنفيذ المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني التي تحدد الانتقال السياسي في اليمن، إلا أن الحوثيين نكثوا كل اتفاق عقدوه وواصلوا سعيهم الحثيث من أجل الاستيلاء على البلد باستخدام وسائل العنف واستولوا على العاصمة اليمنية صنعاء، ووضعوا الرئيس الشرعي ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة قيد الاعتقال المنزلي واستولوا على المؤسسات الأمنية وواصلوا التوسع في احتلالهم للبلد”.

وقال الجبير: “طلب رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه منصور هادي في رسالة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بتاريخ 7 مارس 2015 عقد مؤتمر تحت رعاية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحضره كل الأطراف السياسية اليمنية من أجل المحافظة على أمن واستقرار اليمن”.

وأضاف أن “الحوثيين رفضوا هذه الدعوة لحضور المؤتمر وواصلوا هجومهم العنيف على اليمن إلى نقطة تهديد احتلال مدينة عدن التي أصبحت العاصمة الموقتة لحكومة الرئيس هادي الشرعية بعدما استطاع الخروج من صنعاء”. وأردف أنه “في رسالة بتاريخ 24 مارس 2015 طلب الرئيس هادي مساعدة عاجلة بكل الوسائل المتاحة ومن ضمنها التدخل العسكري لحماية اليمن والشعب اليمني من العدوان الحوثي ومن أجل المساعدة في قتال القاعدة وداعش، وذلك بناءً على مبادئ الدفاع عن النفس المنصوص عليها في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وكذلك آلية الدفاع الجماعي لميثاق جامعة الدول العربية”. وتابع: “وبناءً على طلب الرئيس هادي وبناءً على مسؤولية المملكة العربية السعودية تجاه اليمن والشعب اليمني، فإن المملكة وحلفاءها في مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن خارج دول المجلس أطلقت عملية عسكرية لدعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية”.

وفي رد على سؤال عن العملية العسكرية في اليمن والموقف الأمريكي منها، قال السفير الجبير “هذا القرار لم يجر اتخاذه بسهولة قد تم التفكير فيه بعمق كبير واستشرنا بشكل وثيق جداً و بشكل مكثف العديد من أصدقائنا و شركائنا حول العالم و بالتحديد الولايات المتحدة الأميركية، وأجرينا محادثات مثمرة للغاية مع الولايات المتحدة، ونحن سعداء بنتائج هذه المناقشات، و نحن نقدر بشكل كبير وسعداء جداً بالدعم الذي تلقيناه من أصدقائنا حول العالم ومنهم الولايات المتحدة الأميركية”.

وامتنع السفير الجبير عن الخوض في التفاصيل للعملية العسكرية، مشيرا إلى أن هذه التفاصيل من اختصاص العسكريين، ومؤكدا أن الهدف من العملية هو الدفاع ودعم الحكومة الشرعية في اليمن ومنع حركة “الحوثي” المتطرفة من السيطرة على البلاد. وقال: “سنفعل كل ما يلزم من أجل حماية الحكومة الشرعية في اليمن ومنعها من السقوط ومواجهة أخطار الميليشيات. فالوضع في اليمن خطير ولم يسبق في التاريخ أن تمكنت ميليشيا من السيطرة على قوات جوية أو صواريخ بالستية وأسلحة ثقيلة وهذا وضع خطير جداً، وسنفعل كل ما بوسعنا لحماية الشعب اليمني والحكومة الشرعية في اليمن”. وتابع قائلاً: “لقد جرى تصميم هذه العملية بأكملها من أجل حماية الشرعية في اليمن ونحن ملتزمون بسلامة وأمن اليمن وشعبها، فاليمن بلد جار وشقيق وتربطنا به علاقات تاريخية كبيرة على المستويات كافة، وما يحدث في اليمن له تأثير مباشر على المملكة العربية السعودية. واليمن يواجه العديد من التحديات ولدينا الرغبة والتصميم لدعم اليمن في مواجهة تحدياته سواء كانت تلك التحديات تتعلق بالشأن الاقتصادي أو الإرهاب أو الأمن أو الاستقرار السياسي ونحن ملتزمون على مر السنين بمساعدة اليمن للتحرك نحو مستقبل أفضل، لذلك فإن هذه العملية صممت لهذا الهدف”.

وكانت دول الخليج (عدا عُمان) أصدرت في وقت سابق من اليوم بياناً أكدت فيه الاستجابة لطلب الرئيس اليمني بردع عدوان “الحوثيين” وتنظيمي “القاعدة” و”الدولة الإسلامية” (داعش) على البلاد.

متابعة: بعد أن تشابك إثنان من أعضاء برلمان أقليم كوردستان عن حزب البارزاني و أعتدوا على علي حمة صالح العضو البرلماني في حركة التغيير، أصدرت جميع القوى السياسية الكوردية في برلمان الاقليم بيانات تندد بفعلة برلمانيي الكتلة الصفراء لحزب البارزاني. حيث اصدرت كتلة حركة التغيير وكتلة حزب الطالباني و الاتحاد الاسلامي و الحركة الاسلامية بيانا مشتركا ننددوا فيها باللجوء الى القوة و منع أعضاء البرلمان من التحدث عن مدة رئاسة البارزاني. و أعقبت هذا البيان تصريحا اخر للحركة الاسلامية رفضت فيها هي الاخرى اللجوء الى الضرب لاسكات أعضاء البرلمان. فيما توالت اليوم ردود الافعال على أعتداء أعضاء حزب البارزاني على عضو في حركة التغيير و تهديدهم لاي عضو ينتقد البارزاني و جعلو من البارزاني خطا أحمرا. و وصف عضو في حركة التغيير تصرف أعضاء حزب البارزاني بأنه تمهيد للدكتاتورية.

في هذة الاثناء و بسبب ضغط القوى السياسية و الشارع الكوردي هناك تحرك لكتلة حزب البارزاني في برلمان الاقليم تهدف الى تقديم الاعتذار لحركة التغيير في حالة ثبوت التهمة على أعضائهم و لكن كتلة حزب البارزاني تحاول أولا تسويف التوصل الى أدانه كتلة البارزاني و فقط في حالة ثبوت التهمة عليهم و بقاء الكتل البرلمانية الاخرى موحدة في موقفها ضد أعضاء حزب البارزاني عندها سيلجؤون الى تقديم الاعتذار كي يتم تفريغ جميع القرارات من محتواها.

و مع حصول هذة الازمة  داخل برلمان الاقليم فأن رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني ألتزم الصمت لحد الان على الرغم من كون الخلاف يتعلق بالبارزاني و بمدة رئاستة.

الصورة من رووداو

 



=/
بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لرفع
العلم الوطني الكوردي لاول مرة في التأريخ
على سارية(بيت الكورد) في ساحة =جوارجرا =
في قلب مدينة مهاباد الشهيدة عند تأسيس(جمهورية
كوردستان الديمقراطية) المغدورة عام1946في
كوردستان الشرقية--------------
==//
وبمناسبة الذكرى الثالثة والعشرون لرفع
نفس هذا العلم الموقر- المفدى على سارية مبنى
البرلمان الكوردي في عاصمة أقليم كوردستان-
العراق(هولير-أربيل)عام1991------
////
اليكم أخواتي واخواني الاعزاءقصيدتي هذه
أرجو من الاعماق أن تروق لكم ////

قصيدة(علم كوردستان)

رفرف بافق الكورد يا علم
واخفق على الخير الاعم
طربت بك جبال كوردستان
لذا اخذت تداعبك النسم
يا رمز كل الاحياء والشهداء
وكل المكرمات الناطقات من الرمم
يا ناشر النور والعدل الذي في
غير وجهك القدسي ما اتسم
يا ملهم العزم والفداء والاخلاص
لكل من يضحي ويرعى الذمم
فكم تحت رايتك قد استشهد
الكورد واستنهض منهم الهمم
من امة مظلومة بلا وطن
طبعت على حب الشجاعة والكرم
عبرت عبر القرون خضم التضحيات
وما مياه الكورد غير مآ س ملئت بدم
رفرف ياعلم كوردستان للاستقلال
لمحو الظلم ودفع كل حق للكورد مهتضم
رفرف يا علم كوردستان
فان الصدع في قلب الكورد قد ألتأم
حياك يا علم من سكنوا القصور
في كوردستان ومن سكنوا القفار والخيم
فجمعت شتاتهم وشمل حياتهم
فيما أستتب وتحقق وأستتم
يا علما يا بلسما لما يزل
يبرئ النفوس من السقم
هرمت بعزتك السنون
أبدا لايدركك الهرم
لم يراك كوردي ألا وابتسم
فيبارك من الاعماق <ألعهد ألجديد>
وما توارثت كوردستان من قيم
وقد مثلت جمهورية مهاباد الشهيدة
ضحية مؤامرات الامم
اذن؟ رفرف يا علم الشعب الذي
ما هان وما خاب قط اذا أعتزم
رفرف لمن بتضحياتهم ونضالهم
وشهدائهم قد بلغوا المكان المحترم
يا باعث الطمأنينة والاشراق
في ليل الخطوب اذا أكفهر وظلم
ويا رافع لواء الرجولة والشرف
على السهول والهضاب والقمم
رفرف لشعبك الكوردي المناضل
اذ جرى جموعا وقد كسروا الصنم
حيث نال الامان من الظلم والابادة
والشرور والمخاوف والعدم
ففي ظل عزك وشموخك كم علا
شأن للكورد وكم ثبت قدم
رفرف لبيشمركتك يا علم الكورد
ما دام بيشمركتك لم يهن ولم ينم
رفرف يا علم اذا ناديت بيشمركتك
كان الجواب لك نعم
كالعقد حولك ان تسابق
للدفاع عن كوردستان آو أنتظم
ومجرب في الحروب الظالمة
ظل يدافع في المعارك ان هجم
يمشي نحو الامام وما غير
الولاء لكوردستان على لسانه من قسم

الشاعر والاعلامي رمزي عقراوي

من كوردستان - العراق




 


برعاية كروبا ارارات 25.3.2015

أقامت كروبا آرارات وقفة تضامنية مع ضوء الشموع

من أجل شهداء الحسكة شهداء 20 آذار 2015 وشهداء الحرية في كل مكان

وذلك بحضور العشرات من الجالية الكردية في زيوريخ السويسرية

بتاريخ 25.03.2015

وبعد وقوف دقيقة الصمت على أرواح شهداء الحسكة وشهداء الكورد وكردستان مع النشيد القومي الكردي أي رقيب

تتالت مجموعة الكلمات لبعض النشطاء الذين استنكروا مجزرة الحسكة ودعوا إلى وحدة الصف الكردي في وجه الارهاب وأعداء الكورد وكما أنشدت بعض أغاني القومية في سياق الوقفة

وألقي الكلمات من قبل:

ـ السيد ياسر الاحمد

ـ السيد سلمان خليل

ـ السيد ريبوار آكري عضو حزبي ديمقراطي كوردستاني(ايران)

ـ السيد خالد ديركي

ـ الفنان محمد إبراهيم ,الذي قدم بعض الأغاني القومية

اعلام كروبا آرارات.

 

ليس هناك شك إن ما تعرض له الأيزيديون من حملة إبادة جماعية على يد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في 8.3.2014 تحقق في ظروف ملتبسة من صراع المصالح أدى إلى اشتداد قبضة قوى الإرهاب وانهيار الجيش العراقي في مدينة الموصل وسيطرة تنظيم الدولة على أراضي واسعة في مدن تكريت والأنبار وديالى وبالتالي انهيار قوات البيشمه ركه أمام زحفه على خطوط التماس بين إقليم كوردستان والأجزاء العراقية الأخرى ، إذ استطاع استباحة سنجار دون مقاومة ومارس أبشع قتل وسبي نساء وانتهاك حرمات بحق أبناء وبنات المجتمع الأيزيدي.

وعلى أثر ذلك أتهمت هذه الجهة أو تلك بالمسؤولية إزاء الكارثة التي حدثت آنذاك والتي انسحبت عواقبها لحد يومنا هذا ووضعت العراق على كف عفريت والأيزيديون والأقليات الأخرى في دولاب طاحونة الانقراض عبر المزيد من القتل والتشرد والتهجير..  و لذلك من الطبيعي جدا أن يلجأ الضحايا إلى أية وسيلة نجاة والتمسك بها لإنقاذ ما تبقى لهم ، خصوصا عندما تتخلف الحكومتين المركزية والإقليم عن التحقيق حول الأسباب التي أدت إلى كل هذه الكارثة وعدم الجدية في معالجة نتائجها بما ينسجم مع حجم الدم المراق وهدر الكرامة والخراب وبالتالي انتشال العراق ومواطنيه وخصوصا الأيزيديين والأقليات الأخرى من فوهة الجحيم المستعر والمصير المجهول ، ولذلك فإن من حقهم دعوة المجتمع الدولي للتدخل لإيقاف محنتهم .

وهذا ما يتحرك عليه الأيزيديون والمسيحيون عبر مجموعة شبابية متحمسة ومدركة لحجم المخاطر التي تعرضوا لها وتأثيرها على مستقبلهم ، وتوج هذا التحرك المنظم بتظاهرة كبيرة جرى تنظيمها أمام مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل في 23.3.2015 وذلك قبيل جلسة البرلمان الأوروبي والمزمع انعقادها في يوم الخميس 26.3.2015 وجلسة مجلس الأمن الدولي والتي ستنعقد في 27.3.2015 يوم الجمعة  في جنيف بسويسرا .

ورافقتها تظاهرات عارمة في كل مخيمات النازحين في إقليم كوردستان ، وثمة حاجة إلى القول بأن هذه التظاهرات مجتمعة حملت مطالب الأيزيديين الجدية إلى المجتمع الدولي والتي اختصرت بأهمية الحماية الدولية للمناطق الأيزيدية والمسيحية واعتبار ما حصل في سنجار حملة إبادة جماعية "جينوسايد" والعمل الجدي لتحرير المختطفات والمختطفين لدى داعش وتلبية احتياجات النازحين والتخفيف من معاناتهم والتوجه لتحقيق الإدارة الذاتية على مناطقهم .

هذه المطالب تنسجم تماما مع شراسة وتوحش تنظيم الدولة الإسلامية ، ومن واجب المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه هذه الأقليات التي تعاني محنة حملة الإبادة الجماعية والنزوح والتشرد والتهجير .. ومما يؤسف له إن هذا التحرك اصطدم ويصطدم برغبات البعض الذين ليس لهم الحق في منع هذه الأقليات من أيصال صوتهم إلى المجتمع الدولي لرسم مستقبلهم والحصول على حياة آمنة وضامنة لهم ، خصوصا إذا كانوا هم عاجزين عن توفير الحماية اللازمة لأبنائها ، كما ليس من حق قوى الأمن والآسايش التعرض لمظاهراتهم ونشاطاتهم وممارسة القمع والاعتقال بحقهم ، ومن الأهمية بمكان أن يقف الجميع إلى جانب هذه المطالب كونها تساهم على استقرار الأوضاع العامة وإيقاف العنف وإعادة الحقوق إلى أصحابها .

فالأيزيديون والمسيحيون والشبك يشعرون بخيبة أمل ويشعرون بأنهم ضحية صراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل ، يمتد منذ ما بعد سقوط النظام البائد والذي مر بمراحل قاسية حتى اتخذ هذا الشكل المتوحش بعد ظهور تنظيم الدولة الإسلامية ، هذا الصراع الذي تراهن عليه القوى الطائفية في الطرفين من أجل الحصول على المزيد من المكاسب في مواقع السلطة وبدعم إقليمي غير أخلاقي ثمنه الكثير من الدم والمزيد من التمزق الاجتماعي وتشظي العراق .

شمال كوردستان قصف للقوات الكريلا على الجيش التركي في هكاري .
موقع : xeber24.net.
تقرير بروسك حسن
أعلن قيادة الجيش التركي في بيان على صفحتها بقيام قوات حزب العمال الكوردستاني بإطلاق قدائف الهاون على مواقع للجيش التركي في منطقة داغليجا التابعة لمنطقة هكاري .
ونقل الموقع عن القائد العام للجيش التركي بان قوات الحزب استهدفوا عناصر الجيش التركي وذلك في حوال الساعة الواحدة والنصف بعد ظهر اليوم الواقع في ٢٥ / ٠٣ / ٢٠١٥ دون ذكر التفاصيل والجدير ذكره فان عملية السلام التي اعلنها قيادة الحزب العمال الكوردستاني من جانب واحد قد اخترقها الجيش التركي يوم أمس في عمليات التمشيط التي بدأ أعلانها في مدينة ماردين .

الأربعاء, 25 آذار/مارس 2015 23:19

أعتقال 50 أيزديا في مخيم للاجئين في زاخو

- روج نيوز- مركز الاخبار

قمعت سلطات حزب الديمقراطي الكردستاني مظاهرة قامت بها المواطنون الايزيديون في مخيم الايزيديين بمدينة زاخو,واسفرت عن اعتقال 50 مواطناً منهم.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة روج نيوز ان المظاهرة من ضمن سلسلة من التظاهرات داخل وخارج الاقليم كانت بهدف التعريف ما حصل بحق الايزيديين في شنكال على انها ابادة جماعية.

وافادت المعلومات ان سلطات الامن (الاسايش) التابعة للديمقراطي الكردستاني هاجمت المتظاهرين واعتقلت حوالي 50 مواطن ايزيدي.

هذا وقد استطاعت وكالة روج نيوز الحصول على اسماء  24 من المعتقلين وهم :

1- سالم بركات كجو

2-زياد الياس سمو

3-رياض خضر سبعو

4-قاسم خالد خضر

5-ابراهيم هفند

6-سليم بركات قرو

7-زيد حجي خلف

8-زياد خيرو

9-حوقي عمر حاجي

10-ازهر خضر عبدال

11-نواس حواس سياح

12-سعيد حسن عيشو

13-سعدي اشو حجي

14-كامل خودي دا بكر

15-مراد اوسو جردو

16-عمر ابراهيم حاجي

17-زياد بركات كرنوس

18-شفان كبعو يوسف

19-صلاح حسن الياس

20- دخيل الياس سليمان

21-هادي سليمان بكر

22-ايمن خلف قاسم

23-فوزان داود مراد

24- مراد حسن سيدو

(هو- ز)

روج نيوز- مركز الاخبار

قمعت سلطات حزب الديمقراطي الكردستاني مظاهرة قامت بها المواطنون الايزيديون في مخيم الايزيديين بمدينة زاخو,واسفرت عن اعتقال 50 مواطناً منهم.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة روج نيوز ان المظاهرة من ضمن سلسلة من التظاهرات داخل وخارج الاقليم كانت بهدف التعريف ما حصل بحق الايزيديين في شنكال على انها ابادة جماعية.

وافادت المعلومات ان سلطات الامن (الاسايش) التابعة للديمقراطي الكردستاني هاجمت المتظاهرين واعتقلت حوالي 50 مواطن ايزيدي.

هذا وقد استطاعت وكالة روج نيوز الحصول على اسماء  24 من المعتقلين وهم :

1- سالم بركات كجو

2-زياد الياس سمو

3-رياض خضر سبعو

4-قاسم خالد خضر

5-ابراهيم هفند

6-سليم بركات قرو

7-زيد حجي خلف

8-زياد خيرو

9-حوقي عمر حاجي

10-ازهر خضر عبدال

11-نواس حواس سياح

12-سعيد حسن عيشو

13-سعدي اشو حجي

14-كامل خودي دا بكر

15-مراد اوسو جردو

16-عمر ابراهيم حاجي

17-زياد بركات كرنوس

18-شفان كبعو يوسف

19-صلاح حسن الياس

20- دخيل الياس سليمان

21-هادي سليمان بكر

22-ايمن خلف قاسم

23-فوزان داود مراد

24- مراد حسن سيدو

(هو- ز)

- See more at: http://rojnews.net/Ar/drejey-hewal.aspx?id=15601&LinkID=51&%D9%85%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%84%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%B2%D8%A7%D8%AE%D9%88#sthash.l0N9Prtm.dpuf

روج نيوز- مركز الاخبار

قمعت سلطات حزب الديمقراطي الكردستاني مظاهرة قامت بها المواطنون الايزيديون في مخيم الايزيديين بمدينة زاخو,واسفرت عن اعتقال 50 مواطناً منهم.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة روج نيوز ان المظاهرة من ضمن سلسلة من التظاهرات داخل وخارج الاقليم كانت بهدف التعريف ما حصل بحق الايزيديين في شنكال على انها ابادة جماعية.

وافادت المعلومات ان سلطات الامن (الاسايش) التابعة للديمقراطي الكردستاني هاجمت المتظاهرين واعتقلت حوالي 50 مواطن ايزيدي.

هذا وقد استطاعت وكالة روج نيوز الحصول على اسماء  24 من المعتقلين وهم :

1- سالم بركات كجو

2-زياد الياس سمو

3-رياض خضر سبعو

4-قاسم خالد خضر

5-ابراهيم هفند

6-سليم بركات قرو

7-زيد حجي خلف

8-زياد خيرو

9-حوقي عمر حاجي

10-ازهر خضر عبدال

11-نواس حواس سياح

12-سعيد حسن عيشو

13-سعدي اشو حجي

14-كامل خودي دا بكر

15-مراد اوسو جردو

16-عمر ابراهيم حاجي

17-زياد بركات كرنوس

18-شفان كبعو يوسف

19-صلاح حسن الياس

20- دخيل الياس سليمان

21-هادي سليمان بكر

22-ايمن خلف قاسم

23-فوزان داود مراد

24- مراد حسن سيدو

(هو- ز)

- See more at: http://rojnews.net/Ar/drejey-hewal.aspx?id=15601&LinkID=51&%D9%85%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%84%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%B2%D8%A7%D8%AE%D9%88#sthash.l0N9Prtm.dpuf
1- سالم به‌ره‌کات که‌جۆ
2- زیا ئه‌لیاس سمۆ
3- ریاز خزر سبعۆ
4- قاسم خالید خزر
5- ئیبراهیم هه‌فنه‌د
6- سه‌لیم به‌ره‌کات قرو
7- زه‌ید حاجی خه‌له‌ف
8- زیاد خه‌یرۆ
9- حوقی عومه‌ر حاجی
10- ئه‌زهه‌ر خزر عه‌بدال
11- نواس حواس سیاح
12- سه‌عید حه‌سه‌ن حیشۆ
13- سه‌عدی ئاشۆ حاجی
14- کامیل خه‌دیده‌ به‌کر
15- مراد ئه‌وسۆ جردۆ
16- ده‌خیل ئه‌لیاس سه‌لمان
17- هادی سلێمان به‌کر
18- ئه‌یمه‌ن خه‌له‌ف قاسم
19- فوزان داود موراد
20- موراد حه‌سه‌ن سه‌یدۆ
21- عومه‌ر ئیبراهیم حاجی
22- زیاد به‌ره‌کات کرنوس
23- شڤان که‌بعو یوسف
24- سه‌لاح حه‌سه‌ن ئه‌لیاس - See more at: http://rojnews.net/drejey-hewal.aspx?id=15593&LinkID=12&%DA%95%DB%86%DA%98%D9%86%DB%8C%D9%88%D8%B2-%D9%86%D8%A7%D9%88%DB%8C-%D8%A8%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%DB%8E%DA%A9-%D9%84%D9%87%E2%80%8C%D9%88-%DA%AF%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%D8%A6%DB%8E%D8%B2%D8%AF%DB%8C%D8%A7%D9%86%D9%87%E2%80%8C-%D8%A8%DA%B5%D8%A7%D9%88%D8%AF%D9%87%E2%80%8C%DA%A9%D8%A7%D8%AA%D9%87%E2%80%8C%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%DA%A9%D9%87%E2%80%8C-%D9%BE%D8%A7%D8%B1%D8%AA%DB%8C-%DA%95%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%D8%A8%DA%AF%DB%8C%D8%B1%DB%8C-%DA%A9%D8%B1%D8%AF%D9%88%D9%86#sthash.0RcSRZdZ.dpuf
1- سالم به‌ره‌کات که‌جۆ
2- زیا ئه‌لیاس سمۆ
3- ریاز خزر سبعۆ
4- قاسم خالید خزر
5- ئیبراهیم هه‌فنه‌د
6- سه‌لیم به‌ره‌کات قرو
7- زه‌ید حاجی خه‌له‌ف
8- زیاد خه‌یرۆ
9- حوقی عومه‌ر حاجی
10- ئه‌زهه‌ر خزر عه‌بدال
11- نواس حواس سیاح
12- سه‌عید حه‌سه‌ن حیشۆ
13- سه‌عدی ئاشۆ حاجی
14- کامیل خه‌دیده‌ به‌کر
15- مراد ئه‌وسۆ جردۆ
16- ده‌خیل ئه‌لیاس سه‌لمان
17- هادی سلێمان به‌کر
18- ئه‌یمه‌ن خه‌له‌ف قاسم
19- فوزان داود موراد
20- موراد حه‌سه‌ن سه‌یدۆ
21- عومه‌ر ئیبراهیم حاجی
22- زیاد به‌ره‌کات کرنوس
23- شڤان که‌بعو یوسف
24- سه‌لاح حه‌سه‌ن ئه‌لیاس - See more at: http://rojnews.net/drejey-hewal.aspx?id=15593&LinkID=12&%DA%95%DB%86%DA%98%D9%86%DB%8C%D9%88%D8%B2-%D9%86%D8%A7%D9%88%DB%8C-%D8%A8%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%DB%8E%DA%A9-%D9%84%D9%87%E2%80%8C%D9%88-%DA%AF%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%D8%A6%DB%8E%D8%B2%D8%AF%DB%8C%D8%A7%D9%86%D9%87%E2%80%8C-%D8%A8%DA%B5%D8%A7%D9%88%D8%AF%D9%87%E2%80%8C%DA%A9%D8%A7%D8%AA%D9%87%E2%80%8C%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%DA%A9%D9%87%E2%80%8C-%D9%BE%D8%A7%D8%B1%D8%AA%DB%8C-%DA%95%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%D8%A8%DA%AF%DB%8C%D8%B1%DB%8C-%DA%A9%D8%B1%D8%AF%D9%88%D9%86#sthash.0RcSRZdZ.dpuf
1- سالم به‌ره‌کات که‌جۆ
2- زیا ئه‌لیاس سمۆ
3- ریاز خزر سبعۆ
4- قاسم خالید خزر
5- ئیبراهیم هه‌فنه‌د
6- سه‌لیم به‌ره‌کات قرو
7- زه‌ید حاجی خه‌له‌ف
8- زیاد خه‌یرۆ
9- حوقی عومه‌ر حاجی
10- ئه‌زهه‌ر خزر عه‌بدال
11- نواس حواس سیاح
12- سه‌عید حه‌سه‌ن حیشۆ
13- سه‌عدی ئاشۆ حاجی
14- کامیل خه‌دیده‌ به‌کر
15- مراد ئه‌وسۆ جردۆ
16- ده‌خیل ئه‌لیاس سه‌لمان
17- هادی سلێمان به‌کر
18- ئه‌یمه‌ن خه‌له‌ف قاسم
19- فوزان داود موراد
20- موراد حه‌سه‌ن سه‌یدۆ
21- عومه‌ر ئیبراهیم حاجی
22- زیاد به‌ره‌کات کرنوس
23- شڤان که‌بعو یوسف
24- سه‌لاح حه‌سه‌ن ئه‌لیاس - See more at: http://rojnews.net/drejey-hewal.aspx?id=15593&LinkID=12&%DA%95%DB%86%DA%98%D9%86%DB%8C%D9%88%D8%B2-%D9%86%D8%A7%D9%88%DB%8C-%D8%A8%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%DB%8E%DA%A9-%D9%84%D9%87%E2%80%8C%D9%88-%DA%AF%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%D8%A6%DB%8E%D8%B2%D8%AF%DB%8C%D8%A7%D9%86%D9%87%E2%80%8C-%D8%A8%DA%B5%D8%A7%D9%88%D8%AF%D9%87%E2%80%8C%DA%A9%D8%A7%D8%AA%D9%87%E2%80%8C%D9%88%D9%87%E2%80%8C-%DA%A9%D9%87%E2%80%8C-%D9%BE%D8%A7%D8%B1%D8%AA%DB%8C-%DA%95%D9%87%E2%80%8C%D8%B4%D8%A8%DA%AF%DB%8C%D8%B1%DB%8C-%DA%A9%D8%B1%D8%AF%D9%88%D9%86#sthash.0RcSRZdZ.dpuf

كاوة عيدو الختاري – محور باقوفا:- زار وفد من أهالي قرية بيبان مؤلفا من شيخ فيان كاركير الفرع العشرين لحزب الديمقراطي الكوردستاني و كاوة عيدو الختاري مسؤول تنظيمات الحزب في لجنة محلية القوش وعدد من الشخصيات وجهاء و مثقفي و مختار قرية بيبان و أعضاء و كوادر المنظمة، الفرقة سبيلك لقوات البيشمركة في محور باقوفا و تلسقوف و جقلو. وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/3/ 2015 .


وكان في استقبال الوفد الزائر قائد قوات فرقة سبيلك ألواء طارق و عن الفرع الأول سليم و عن الفرع الثامن عشر عوني كاركير الفرع و عن محور جقلو النقيب شاكر عدد كبير من الضباط و بيشمركة الفرقة..


في البداية ألقى السيد فيان ميرزا كاركير الفرع كلمة نقل فيها موقف جماهير قرية بيبان إلى قوات البيشمركة وقال إن "جماهير و شباب القرية مستعدين للدفاع عن أراضي كوردستان إلى جانب إخوانهم البيشمركة الإبطال مهما كان الثمن و إن كان حياتهم"..


و أوضح ممثل لجنة محلية القوش " إن موقف جماهير المنطقة هو إلى جانب موقف الرئيس مسعود بارزاني"، ومتمنيا لهم الموفقية والنجاح في عملهم بما يخدمون المنطقة "


وبعد ذلك رحب اللواء طارق و ممثلي الفروع و محور جقلو و باقوفا بالوفد الزائر وقال أيضا "انه لشرف لنا اليوم وفي هذه المناسبة إن تزوروا الفرقة و تبينوا موقف جماهير المنطقة لنا و لقيادتنا العليا "... كما شكر اللواء جماهير المنطقة على موقفهم الوطني هذا....


وأكد اللواء على " إن القوات البيشمركة حاضرة لخدمة أهالي المنطقة وتوفير الأمن لهم و حاضرين لتقديم أرواحهم فداء لأراضي كوردستان و المنطقة " كما قال بأنه " في هذه المرحلة الصعبة أمامنا أشياء كثيرة لتحقيقها والوصول إلى الهدف "


*جدير بالذكر بان أهالي قرية بيبان تبرعوا بجمع المواد الغذائية و الضرورية للقوات البيشمركة الابطال...

الأربعاء, 25 آذار/مارس 2015 22:29

الحشد الشعبي، طريق الاحرار- باسم العجر


لم ينم تلك الليلة، ينتظر الفجر بفارغ الصبر، ينظر إلى السماء، يفكر ويتصفح وجوه عائلته، ويصبر نفسه، ويسأل روحه أين يذهب؟، وكيف يقنع أخوته وأمه؟، للذهاب إلى الجهاد، يكلم نفسه ويقول: السلام عليك يا سيد الشهداء، ضحيت بكل ما لديك، وتركت عائلتك، كنت ترى البارئ بعين البصيرة، تركتهم بعين ربهم، يتكفلهم، من أجل أعلاء راية الحق ودحر الباطل.
بعد أن صدرت فتوى السيد السيستاني (حفظه الحافظ)، جلس طعمة مع أخويه، تلك الليلة، وأخبرهم أنه يريد التطوع، قال: الصغير أنا أريد الذهاب، ويسقط عنكم الجهاد، فاختلفوا فيما بينهم، فقال الكبير: من يستيقظ أولا عند الفجر، هو الذي يذهب، ويعتبر ممثلا عن عائلتنا، لذلك لم ينم طعمة تلك الليلة، بل خرج من المنزل، قبل أذان الفجر بنصف ساعة.
سار في شوارع مدينته، متجها إلى المسجد فدخل ليصلي، وبعد إن فرغ من صلاته، شاهد أحد الأشخاص مرتديا بدلة عسكرية، فسأله أريد التطوع، فذهبا معا، توكل على العزيز القدير، متسلحا بأيمانه، مقتديا بالأئمة الاطهار (عليهم السلام)، لديه عزيمة امتدادها من سومر، ويمتلك قوة المقاومة، تعلمها من سعيد بن جبير، فقالها: بوجه الحجاج، اختر لنفسك قتلة أقتلك بها غدا. 
بدأت رحلته مع الجهاد، من قاطع إلى قاطع، يحتضن الساتر وبندقيته بيمينه، كأنها أبنته الصغيرة، لا يفارقها فهي التي تهلهل له، عندما يصول على الأعداء، بعد أن مضى الشهر الأول، وهو يقارع أهل الظلالة، ناده الضابط بأن لديك أجازه، وهذا الجندي هو بديلك، فقال: أبو حسين سيدي من يريد الشهادة لا ينتظر الاجازة، لا اترك ساحة المعركة أبدا.
دمعت عين البديل، وأحتضنه، وذهبوا إلى خط النار، كأنهم في نزهة، لا يهابون الموت، رن هاتفه، فكلمه أخوه الكبير، يسأل عن صحته، والانتصارات التي حققها الحشد الشعبي فقال: قتلت خمسين داعشيا، وطهرنا المناطق من الانجاس الغرباء، والمعركة محسومة لنا، والنصر حليفنا، أطمئن يا أخي سنحقق النصر أو الشهادة، طعمة رحل، في يوم عاشوراء في ارض قريبة من كربلاء.

الأربعاء, 25 آذار/مارس 2015 22:28

الأزهر يتجاهل جرائم داعش- عدنان السريح

 

 

جسد الحشد الشعبي، أروع صور الشجاعة والبطولة والمروءة، عند دخول المناطق المحررة، في محافظة صلاح الدين، بعد تحريرها من عصابات داعش التكفيرية، امتثالا لتوجيهات المرجعية الرشيدة، في الالتزام مع المدنيين والممتلكات والنساء والأطفال.

فترى أبناء المناطق المحررة، يلتحقون بإخوانهم في الحشد الشعبي، وترى النساء يزغردن لإخوانهن في الحشد الشعبي. مبتهجات بسترهن وعفافهن، الذي صانه رجال الحشد، بطرد داعش من تكريت، فنحن أبناء علي الكرار، كاشف الكرب صاحب الصولة المغوار.

الذي هتف يوم فتح مكة،(هذا يوم المرحمة الذي تصان فيه الحرمة)، نعم نحن أبناء تلك المدرسة التي، لا تعتدي على الحرمات والأعراض، بل نصون الحرمات والأعراض.

لا نقول كما قيل،(هذا يوم المشأمة الذي تهتك فيه الحرمة)، كان ذلك ناعقكم.

يتناسى أو يتجاهل، بعض مشايخ (الأزهر في مصر) من غرته نفسه، واسخط ربه جراء مرضات المخلوق، طمعا بمتاع الدنيا، ليتبجح على قوات الحشد الشعبي. متناسيا ما فعل داعش في الموصل، حين احتلها قتلا واعتداء، على كل ما هو مقدس، لقد قام داعش بتهجير المسيح من الموصل، وصادر كل ما يملكون، وفجر وهدم الكنائس. في عملية هي الأقبح والأفظع همجية، على وجه التاريخ الحديث، لا تخفى على القاصي والداني.

كما هجر واعتدى، على الأخوة الايزيدين، أبشع وأشرس اعتداء، تخجل منه جاهلية الوثنيين، فقد صادر البيوت والأموال، وقتل الرجال واخذ الأولاد عبيد، واخذ النساء سبايا، ليعتدوا عليهن ويغتصبوهن، ويبيعوهن في الأسواق كأي شيء بثمن بخس.

كما فجر واحرق مراقد الأنبياء والأولياء والصالحين وهدم الآثار أمعانا في الإرهاب والترهيب، ليعلنوا أنهم يتقاطعون مع ما كل هو أنساني، أو ديني أو ومعتقد.

هذا فعل داعش، هذا غيض من فيض، قليل من كثير، وتتجاهلون وتتقولون علينا الأقاويل، نحن نهضنا بعد فتوى (الجهاد الواجب الكفائي).

التي أطلقها السيد علي السسيستاني، بعد أن استُبيحت الوصل، وهي مدينة سنية لا شيعية.

لم تُطلق الفتوى طول كل السنين، التي كانت فيها تفجر المساجد والعتبات والمراقد، ويقتل الأطفال في المدارس، ويذبح المدنيين، وانتم صامتون تنظرون، بل لان نساء الموصل تُغتصب، وتباع في الأسواق كالعبيد، وانتم لم تحركوا ساكن.

بل نطقتم حين أملي عليكم، كان هذا فعلنا وقولنا، نقول لكم ماذا لو كان فعل داعش، هذا عندكم في مصر؟.

هل ستنطقون؟ أم ماذا سيكون قولكم؟.

 

إنتصار الشيعة بات وشيكاً.

ذكرنا في إحدى مقالاتنا السابقة، إن تغييراً إستراتيجياً أمريكياً سيطرأ في المنطقة، وإن هناك مباحثات أمريكية- إيرانية، تكاد تنتهي بعد فترة قريبة، لتفضي إلى إتفاق، سيدخل المنطقة عموماً في مرحلة جديدة، شاء الملتهبون أم رفضوا!

قال كبير موظفي البيت الأبيض دينيس مكدونا: "إن الولايات المتحدة الأمريكية تتوقع أن تُنهي الحكومة الإسرائيلية المقبلة، قرابة 50 عاماً من الاحتلال وأن هذه الحكومة، ستفسح الطريق أمام إقامة دولة فلسطينية" وقبل ذلك ذكر وزيرالخارجية الأمريكي جون كيري: إن الأوضاع في المنطقة ستجعلنا نتجه نحو تغيير الخطط و قواعد اللعبة؛ وأشار إلى إن أمريكا ستتجه للحوار المباشر مع الرئيس السوري بشار الأسد، ماذا يعني ذلك..؟

إن الأحداث المتسارعة، تجعلنا أمام تأكيدات وليس تصورات؛ إن المنطقة ستتجه نحو بناء علاقات جديدة، وتغيير ديموغرافي وجيوغرافي، وربما سيعلن الإتفاق قريباً بين، أمريكا و إيران لقيادة المنطقة نحو التهدئة، ومدّ جسور للتعاون الإستراتيجي، الذي قدْ ينهي الصِراع القبلي والمذهبي بحلول قد تتجاوز مشروع بايدن.

يحاول المتأسلمون، تشويه التعاليم الإسلامية وجعلها متشددة، في حين إن الإسلام متسامح، متجدد ومفاهيمه الحقيقية معتدلة، عكس ما تتصور الأديان الأخرى، من إن الإسلام متشدد، إن العلمانية التي يدعي بها بعض السياسيين، إنبثقت مفاهيمها أصلاً من الإسلام، وإن الإسلام يدعو إلى التسامح والإعتدال، ولا يدعو إلى قطع الرؤوس.

إتخذت المرجعية الرشيدة في النجف الأشرف، موقفاً واضحاً من المعارك والأزمات المؤدلجة لصالح الغرب، وأفشلت المخططات الرامية لتمزيق العراق، عبرفتوى "الجهاد الكِفائي" التي دعت اليه المرجعية لمواجهة العدو المشترك للشيعة والسنة وباقي المكونات، ودأبت المرجعية بزيارة المناطق التي تعاني من معارك شرسة بين التنظيمات الإرهابية، والقوات المسلحة والحشد الشعبي؛ لتقييم الإحتياجات لأبناء تلك المناطق المحررة.

لَعِبَ الأمريكان وحلفاؤهم، على وترالإنفعالات الداخلية للمواطن العربي، وزرع بذرة تكاثرت وإنتشرت في عموم البلاد العربية، وحتى أفريقيا وأوروبا، إبتعد الشعب العربي عن الشعور الوطني والإنتماء القومي، وولج إلى الإنتماء العقائدي و المذهبي، وتعرضت البلدان العربية التي تتميز بتعدد الأديان والمذاهب، إلى توترات طائفية، تحولت إلى صراعات خطيرة وإنفلات أمني خطير، خرج عن السيطرة؛ بسبب التمدد الغير متوقع للتنظيمات الإرهابية التي تنفذ أجندات أمريكية، حسب إعترافات مسؤولين بريطانيين، ثم أخذت هذه التنظيمات، بتهديد المصالح الخارجية والداخلية لأمريكا وحلفاؤها.

بعد تمدد داعش وجبهة النصرة، وإنضمام بوكو حرام إلى داعش وإعلان الولاية، يخشى الأمريكان التمرد المتوقع لهذه التنظيمات، التي تدربت فعلاً بإشرافهم؛ ومعاودة ضرب المصالح الأمريكية، بل ضرب المصالح في العمق الأمريكي كما حصل في، 11 سبتمبر 2001 والهجمات التي استهدفت برجي التجارة العالميين.

كان النبي يعقوب ( عليه وعلى نبينا واله أفضل الصلاة والسلام ) قد أحب ولده يوسف, حبا جما, لأنه بلغ بأنه سيكون نبيا, مما أثار حفيظة أبناءه العشرة الآخرين, واخذوا يكيدون ليوسف النبي؛ أقسى المكائد مذ كان طفلا, وفي يوم ما قرروا أن يقتلوا يوسف ليخل لهم وجه أبيهم, ويكونوا من بعده قوما صالحين, إذ قص لنا القرآن الكريم هذه الحكاية التي عبر عنها بأحسن القصص.

استقر إخوة يوسف الصديق؛ على أن يلقوه في غياهب الجب لتلقطه السيارة, ليحضوا بحب أبيهم بعد فقدانه ليوسف!!, لكنهم لم يعلموا بأن أباهم سوف يتخذ من بيت أحزانه مقرا له بعد فقدان النبي يوسف ( عليه وعلى نبينا واله أفضل الصلاة والسلام ).

عمار الحكيم, رجل سياسي عراقي, امتاز بصفة الوطنية اللا متناهية, كما عرف بعلاقاته الوطنية والدولية, فتجد الجميع يلجأ تحت خيمة الحكيم, وفي كثير من المناسبات, فتراه يوما يدير مؤتمرا لوحدة الأديان والطوائف, ويوما آخرا مؤتمرا لنبذ الطائفية, ويوما مبادرة لجمع الشمل, ويوم آخر احتفالا لتزويج الشباب المحتاج, وكثير من المبادرات والمؤتمرات التي تصب بمصلحة الوطن والمواطن.

عمار الحكيم في الأردن, للتنسيق في كيفية التخلص من خطر الإرهاب الداعشي, الحكيم في السعودية لبحث آخر تطورات المنطقة, الحكيم في تكريت للاطلاع على سير العمليات الأمنية والحرب ضد داعش, الحكيم في بغداد ليعلن ربيعا العراق .. التحرير والتشجير, يبدو أن هذه التحركات الوطنية للسيد الحكيم؛ جعلت إخوته يحسدونه, لأنها تجعله يحضى بحب المرجعية الشريفة.

ما يقوله الحكيم في الملتقى الثقافي في بغداد كل أربعاء, يلقى من منبر الجمعة في كربلاء, وكأن الحكيم قد استنسخ ورقة المرجعية التي ترسل إلى كربلاء, والتي تحمل توجيهات عظيمة.

إخوة الحكيم بدأوا يخططون؛ ليكيدوا له, لأنه اخذ اهتمام المرجعية التي قالت عنه؛ بأنه ابنها , فترى الإخوة ينددون بزيارته إلى الأردن, ويسوقونها إعلاميا بأنه يريد أن يفك الحصار عن داعش في تكريت, واخذوا يحاربونه إعلاميا, في كل مبادرة يلقيها, متناسين بأن المرجعية لن تكتفي ببيت إحزانها فقط, بل ستدافع عن ابنها أيضا.

 

تأخير دخول مدينة تكريت المحاصرة ، استدعى تأويلات وتلفيقات وتهريج إعلامي واسع النطاق ، بعضهم تحدث عن اعتراض أمريكي ، والآخر ذهب بخياله بعيدا ً في الحديث عن وجود رغد بنت صدام وعزة الدوري ضمن المحاصرين، وهناك من يقول عن عرض دولة قطر لدفع خمسين مليار دولار لفك الحصار عن تكريت وتهريب المحاصرين ....!؟
إعلامنا هو الآخر يسقط في مستنقع التهريج والتسخيف والمجانية ، ويبتعد عن اليقين والتحليل والمنطق العسكري ، وسياقات معركة تتحرك في صفحات مدروسة عسكريا الى جانب البرنامج السياسي الذي يشكل غطاء ً لتلك الإنجازات العسكرية ومراحلها .

الإعلام المهووس بالعقد العدائية الشخصية والطائفية المتعصبة ،عادة مايبتعد عن تصويب الأهداف والبحث عن الحقائق ، ليحل بدلا ً عنها رغبات تطوف في فضاء الرغبات الذاتية العقيمة ، وبهذا فانه ينتهي الى الإضرار بمصالح الوطن والحقائق الجلية على الأرض ، ويقدم خدمة للآخر ، ومن هنا فأن الحديث عن وجود "رغد والدوري " في تكريت ،وكونهما السبب في تعطيل دخول المدينة ، يمنحهم بطولة دون كلف معنوية او مادية فعلية ..!؟

معركة تكريت والإنتصارات الساحقة التي تحققت بسرعة اذهلت الجميع ، خصوصا ً ان المعركة جرت دون تدخل امريكا زعيمة التحالف ، من جهة ، ووجود ايران على خط المعركة ومشاركتها الفعلية عبر الخبراء والسلاح والإدارة ، دفع بالموضوع الى مدارات سياسية وإثارات دولية تستدعي وضع معالجات وتدابير وتطمينات تتعلق بموضوعة الحشد الشعبي ، ومستوى المشاركات الدولية لكل من ايران ودول التحالف ، والتحسس الذي انتاب دول الجوار الإقليمي ، وأمور اخرى داخلية وخارجية تستدعي معالجة وافية وتعهدات تبعد الشكوك والتصورات عن مستقبل الوضع بالعراق .

ان موضوع البدر الشيعي الذي صار يتردد في وسائل الإعلام الغربية ، وبتركيز غير مسبوق، دعى الى إستنفار إقليمي ، وحفز الولايات المتحدة الأمريكية الى إظهار مواقف اكثر وضوحا ً في تحديد الأدوار والعلاقة مما يحدث في العراق ، خصوصا في موضوعة الحشد الشعبي وما أثار من مخاوف في الداخل والخارج العراقي ،ومن هنا يقول ديفيد بترايوس ؛ " وجود الحشد الشعبي أكثر خطورة علينا من داعش " ..!؟

الصوت الإعلامي العراقي ، مشكلة تتكرر مع كل أزمة سياسية أو عسكرية تعيشها البلاد منذ اثنى عشر عاما ، والسبب هو انعدام الشفافية وتعقد المشهد السياسي ، وتعدد مصادر التصريح والحديث ، دون وجود رأي مسؤول يحدد لنا تفاصيل الموقف سواء كان عسكريا ً ام سياسيا ً ...! 
ذلك أحد الأسباب التي تجعل الأزمات تاخذ مداها الوهمي في خيال الجمهور العام ، وتفتح الفضاء لرغبات البعض في التصريحات والهوائية واختراع قصص وأوهام ما أنزل الله بها من سلطان .

Falah . هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

من يصبر طويلا يضحك أخيرا.

الجغرافيا العربية تختلف تماما عن جغرافيا تصنع حياة أمم أخرى، فالعرب الذين تعودوا الصحراء لايفقهون لعبة الصعود والنزول الى الجبال ويتندرون بسيزيف الذي كان يحمل الصخرة الكبيرة ويرتقي، وحين يصل الى مكان في الأعلى تنحدر الصخرة فيعود ليحملها، ويتجاهلون إن لسيزيف حلما، وإنه صبور للغاية في مواجهة التحديات، ويتساءل بعض العرب، كيف يمكن الوقوف في وجه إيران المكروهة وهي غير محاصرة، وقد جربنا وقفها وهي محاصرة لثلاثين عاما وفشلنا، وقد تمددت لتصنع الحكومات وتؤسس لجيوش لاقبل لأحد بمواجهتها، وبينما يعقد العرب الإتفاقات مع إسرائيل، تواجه منظمات وأحزاب ومجموعات قتالية مدربة جيدا بالشراكة مع إيران الدولة العبرية وتجعلها في حال إنذار على مدار الساعة.

في العراق وعلى مدى أشهر عدة كان الجنرال قاسم سليماني يشارك القوات العراقية حضورها الميداني ويؤسس لمرحلة جديدة، وصفها الجنرال السابق وفيق السامرائي بالممتازة، وإن إستراتيجية جديدة تنشأ ويؤسس لها في العراق بوصف السامرائي الذي كان مسؤولا عن شعبة إيران في إستخبارات صدام حسين. يعرف الجنرال سامرائي وهذا أكيد إن تلك الإستراتيجية والتغيير الهائل في أداء القوات والحشد الشعبي سببه الإستشارات الإيرانية غير المسبوقة، والضباط الذين دفعت بهم طهران ليحموا بغداد وأربيل من هجوم وشيك لداعش بعد حزيران من العام 2014 .

لم تنجح السياسة الأمريكية في إستنزاف إيران بل هيأت لها موارد جديدة مادية وعسكرية كبيرة في المنطقة، ففي المرحلة التي تدخلت فيها طهران في سوريا والعراق واليمن ولبنان وبقية البلدان العربية كفلسطين كانت مجموعات قتالية تتدرب بالموازاة مع ظهور طبقات سياسية ومجموعات من المثقفين والجنرالات والأكاديميين والمقاتلين الشرسين الذين يعتمدون التدريب المكثف والتأهيل العالي بإشراف الإيرانيين، ولكي لايتم ذلك الإستنزاف فإن الحوثيين في اليمن على سبيل المثال، تلقوا التدريب في إيران وفي معسكرات بصعدة، لكنهم لم يتلقوا الكثير من السلاح والمال الإيراني فالدولة اليمنية تمتلك تلك المقومات حيث معسكرات الحرس الجمهوري، وجنود علي عبدالله صالح الذين لبسوا الثياب الحوثية، وهناك صنعاء ومافيها من مرافق دولة يمكن السيطرة عليها والتمكن بها من حكم البلاد، وهناك ميناء الحديدة الكبير على البحر ومطارها الممتاز، عدا عن القواعد الجوية، ومحطات الطاقة الكهربائية في مأرب والمنشآت النفطية، فالحوثيون يسيطرون على الدولة، وبدت عدن كما كانت في عهد صالح ولعقود، إما متمردة، أو عليها العودة الى صنعاء، أو إعلان الإنفصال الذي يرفضه جميع العارفين ببواطن الأمور. لم تدفع طهران بجنودها كما يظن الحمقى الى هناك.

في العراق وحين يغالط أحد السياسيين الغاضبين من تقدم الحشد الشعبي والجيش العراقي في جبهة تكريت نفسه، ويقول ، إن الحشد الشعبي لايتجاوز عدد مقاتليه ال3000 عراقي، وبعض مئات من أبناء العشائر السنية، بينما يضم 20000 مقاتل من الحرس الثوري ،فإن إيران ترسل مستشاريها الأمنيين المتقاعدين وقيادات عسكرية، وأسلحة متطورة وتشرع في تدريب المجموعات الشيعية الشرسة على حرب المدن والجبهات المفتوحة ومكافحة الإرهاب، وتؤسس لعقيدة قتالية لم تكن واشنطن راغبة فيها، ولم تتوقعها داعش والدول الداعمة لها والقيادات السياسية العراقية التي أملت من هذا التنظيم النجاح في إسقاط بغداد والسيطرة على الحكم فيها.

العراق يقف على قدمين إيرانيتين بالفعل..

بغداد-((اليوم الثامن))

ردا على تصريحات نجل رئيس إقليم كردستان، رئيس جهاز الاستخبارات في الإقليم، مسرور البارزاني، الذي أعرب في وقت سابق عن مخاوفة من الدور الذي تلعبه الميليشيات المدعومة من إيران، والتي غطت على أي دور للجيش   في المعركة مع التنظيم ، شن زعيم عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي،هجوما على الأكراد، متهماً إياهم بالعمل على تعميق الخلافات السنيّة- الشيعيّة، من أجل الحصول على المزيد من المكاسب، داعياً السياسيين إلى السماح للأكراد بالانفصال لتحويل المسألة إلى قضية إقليمية.

وقال الخزعلي، في مقابلة متلفزة، ان ” المكون الكردي عمل على إدارة موضوع المحاصصة الطائفية والقومية في العراق بشكل ناجح جدا، وفرض طلبات كبيرة وبسقوف عالية جدا مع الحكومة المركزية في بغداد” ، على حد تعبيره.

وأضاف “لقد استغلّ الأكراد الخلافات السنية الشيعية لصالحهم، و