يوجد 603 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

هناك مثل عربي قديم يقول: عدت بخفي حنين، قصة هذا المثل بأختصار تقول: كان هناك أعرابي قدم إلى الحيرة بالعراق ومعه دابة وعليها كل عدته وتجارته، فمر على إسكافي ( بائع أحذية) أسمه حنين، فعجبه حذاء جيد، وقد ناقش حنين كثيرا بسعره حتى غضب حنين وقال له لن أبيعك الحذاء، فغضب الأعرابي وشتمه كثيرا وذهب، لكن حنين خطط لإنتقامه، فذهب من طريق مختصر وأختبئ ثم ألقى بفردة الحذاء على الطريق، مسكها الأعرابي وقال هذا يشبه الحذاء الذي أحببته عند الملعون حنين لو كانت الفردة الأخرى موجودة كنت أخذتها وألقاها ولم يأخذها ، بعد قليل ألقى له حنين بالفردة الثانية، فوجدها وقال سأعود للفردة الأخرى وأخذها وأكون أستفدت دون دفع الثمن، فنسي أمر دابته وكل أغراضه ليأخذ الفردة الثانية، فتسلل حنين وسرق كل عدته، ولما عاد عرف أنه أكل المقلب، فعاد إلى أهله وقالوا له، ماذا أستفدت من تجارتك وبماذا عدت إلينا؟ فقال لهم: عدت بخفي حنين . هذا ما حصل مع المعارضة بعد دخولنا السنة الرابعة، ولكننا لم نفقد الأموال إنما فقدنا الدماء والأرواح مع مزيد من الدمار، طوال تلك الفترة، مليون كتيبة من المعارضة من كل الأطياف السورية، ومن الدول المجاورة ومن العالم أجمع في سوريا، ولا شيء على الأرض سوى الدمار والدماء والسرقات والنهب والإرهاب وقطع الرؤوس، العديد من المعارضة السياسية في الداخل والخارج، لم يثبتوا سوى أنهم مرتزقة لداعميهم، ولم يفعلوا سوى زيادة الأرصدة في البنوك، مع بعض العراضات والتمثليات على الشعب، جميع الدول المجاورة الداعمة، تسعى لمكتسبات وسرقات وتخطيط لسرقة مستقبلنا على مرأى من العالم الصامت والذي يستفيد من زهق أرواحنا ويتاجرون بدمائنا، فأثتب عن جدارة عن عهره المتخفي وراء قناع الإنسانية وحقوق الإنسان، فما الذي أستفدناه من هذه الثورة؟ ولمن نتوجه مع كل هذا الشتات في المسؤولية والقيادة السياسية والعسكرية والإتجاهات الداعمة في ظل سبات المجتمع الدولي الغارس رأسه في الأرض كالنعام؟ يتردد لسمعي صوت أحد أولئك السوريين وكان قد ناهز السبعين أثناء إحدى المظاهرات حيث قال: قلنا يا عرب ما ألنا غيركم يا عرب، فلم يرد أحد، قالنا يا عالم يا مجتمع دولي، فجاءنا صوت صدانا، قلنا يا الله ما ألنا غيرك يا الله، فأين أنت يا ربي. هذا ما وصل به الحال في سوريا.

د.محمد أحمد برازي

كازخستان -الماتا

نعم الاسلام اختطف من قبل اعداء الاسلام الاسلام اختطف من قبل الوهابية الظلامية بقيادة ال سعود التي هي امتداد للفئة الباغية بقيادة ال سفيان من اجل القضاء على الاسلام والمسلمين والمسلمون ينظرون ولم يفعلوا اي شي لا ادري هل هم في غفلة ام انهم راضون بذلك

الدين الوهابي وكلابه المسعورة مع الاعتذار (للكلاب الحقيقية) مثل بوكو حرام داعش القاعدة النصرة انصار السنة جند الله واسماء اخرى عديدة كلها وسائل لتشويه صورة الاسلام والاساءة اليه ومعاول لتهديم الاسلام وتحطيمه ومن ثم ازالته من الوجود

فهذا الدين الظلامي وكل الكلاب الذين ينتمون اليه جعلوا من الاسلام دين الظلام والموت والوحشية والخراب والفساد فكل ما يجري في الارض من فساد وعنف وارهاب وجهل ووحشية سببه هذا الدين وكلابه المسعورة

ماذا يريدون هؤلاء الكلاب انهم يريدون نشر الاسلام يريدون رفع راية الله اكبر هذه هي شعاراتهم التي يرفعوها عندما يذبحون مئات الابرياء الذين لا ذنب لهم سوى انهم يحبون الحياة ويحترمون الانسان

هل الاسلام ينتشر وترتفع راية الله اكبر بنشر الظلام والجهل والفساد والعنف والارهاب هل ينتشر الاسلام وترتفع راية الله اكبر بذبح الابرياء واختطاف النساء واغتصابهن وبيعهن اي اسلام هذا واي الله هذا الذي يتحدثون عنه فكل مراحل التاريخ الظلامي المتوحش لم يظهر لنا دين ولا الله بهذه الوحشية حتى الفئة الباغية الذين هم امتداد لها لم تصور لنا الاسلام بهذه الوحشية والظلامية ولم تخلق لنا الله بهذه الصورة البشعة لا يستقبل الا من يذبح اكثر الا من يدمر اكثر الا من ينهب ويغتصب اكثر محبا للجهل وعدوا للعلم

اريد ان اسأل اهل الاسلام اهل الله هل فعلا ما يقوم به الدين الوهابي وكلابه المسعورة من وحشية وفساد وذبح واغتصاب يمثل الاسلام ويمثل الله

لا ادري ما ذا تكون الاجابة

فاذا كانت الاجابة نعم انهم يمثلون الاسلام ويمثلون الله نقول لهم مبروك لكم اسلامكم والهكم ونقول لا مكان لاسلامكم ولاالهكم في هذه الارض فالارض ملك الانسان الذي يبنيها ويطورها ويعشقها ويعيش من اجلها ويموت من اجلها ويقيم اسس العدل والحق والمساوات بين كل البشر وينشر الحب والمعرفة والنور في كل مكان من نواحيها

اما اذا كانت الاجابة بان هؤلاء لا يمثلون الاسلام ولا يمثلون الله فعليكم ان تثبتوا ذلك بالافعال لا بالكلمات الغامضة التي تعطي نعم ولا في الوقت نفسه

عليكم ان تدافعوا عن الاسلام تعلنوا الجهاد ضد اعداء الاسلام الدين الوهابي وكلابه المسعورة بوكو حرام داعش القاعدة النصرة جند الله جند السنة وغيرها

عليكم ان تؤسسوا حركات مسلحة لمواجهة هذا الوباء الذي انطلق من الجزيرة وكانهم يقولون الاسلام الذي انطلق من الجزيرة ليكون رحمة للعالمين فان الوهابية الظلامية هي الاخرى انطلقت من الجزيرة لتكون شقاء للعالمين

عليكم ان تصدروا فتاوى جماعية ومن مرجعيات كبار لتكفير الدين الوهابية وكل كلابه وكل من يتقرب منهم وكل من يؤيدهم ويقف الى جانبهم

عليكم ان تعقدوا مؤتمرا عالميا يضم جميع المسلمين بكل اطيافهم والوانهم والاقرار بتكفير هؤلاء وانهم لا يمتون للاسلام باي صلة ودعوة المسلمين جميعا الى مواجهة هؤلاء والقضاء عليهم

كما يجب عليكم عقد مؤتمر دولي يشارك فيه كل محبي وعشاق الحياة في كل مكان من الارض لمواجهة وحشية وظلام الدين الوهابي وكلابه المسعورة

لا ادري اين المسلمون من تصرف المجرم الوهابي الذي اسمه ابو بكر شيكو رئيس منظمة بوكو حرام الوهابية وهو يفتخر بان منظمته الوهابية الظلامية قامت باختطاف 300 تلميذة ويعلن بانه سيطبق سنة الرسول و رسالة الاسلام بانه سيقوم ببيع الفتيات واعتبارهن ملك يمين واعتبارهن جواري ويحل ممارسة الجنس معهن وعندما تسأل هذا الكلب الوهابي لماذا ما ذنبهن فيرد لانهن كافرات من خلال ذهابهن الى المدرسة فالتعلم في مفهوم الاسلام كفر ومن يتعلم فهو كافر

وهكذا اخذ العالم كله ينظر الى المسلمين جميعا انهم بوكو حرام لهذا بدأت صرخة من مجموعة من الناس وهذه المجموعة تزداد عددا والصرخة تزداد قوة واتساع فكل الحركات والاطياف الاسلامية سواء كانت اخوانيا او جهادا او نورا او بيت القدس او داعش ستقودنا الى بوكو حرام فلا تصدقوا اي حركة من هذه الحركات بانها تختلف عن الاخرى فالجميع هدفها ذبح الانسان وتدمير الحياة وشرب دماء البشر واكل لحومهم

لا شك ان الاسلام اختطف من قبل ال سعود ودينهم الوهابي الارهابي الظلامي فاصبحوا هم صورته وهم صوته فالعالم لا يعرف الاسلام الا من خلال هو الارهابين فهم صورته وهم صوته

لهذا على لهذا على المسلمين المؤمنين بالاسلام والمتمسكين بقيمه السامية والانسانية ان يتحركوا لانقاذ الحياة والانسان من ظلم وظلام هؤلاء الوحوش لهذا على المسلمين الغيارى الاحرار الذين يرون في الاسلام دين الحب والتسامح والسلام دين النور والثقافة والحرية دين العلم والعمل ان يكونوا اول المتصدين لهؤلاء الوحوش اعداء الحياة والانسان والاسلام واعادة الاسلام من يد هؤلاء الذين اختطفوه

 

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما هو الفرق بين الحمار والسيارة الحديثة ؟ هذا هو الفرق بين شيرا دربان هرمز في الماضي والحاضر وعلى مدى ذكرياتنا عبر المسافة الزمنية البالغة نصف قرن ونيف من السنين ، اي في اواسط الخمسينات من القرن الماضي إنه الزمن الجميل هذا هو التوصيف الذي اسبغه على تلك السنين ، وهل افلح في إعطاء صورة تطابق ذلك العصر ؟ هذا ما احاول نقله للقارئ الكريم عبر هذه السطور ،فالذكريات تتدفق وتفرض حضورها في الحاضر لتدق اجراساً بأن القوش لم تتغير فهي شامخة وراسخة في الأرض كما جبلها وديرها العتيد ، وإن الذي تغير فيها هو الوسائل المتوفرة عبر التطور في الزمكانية ، فالشيرا نفسه هو هو ، لكن القدوم الى الدير في ذلك الزمن كان بمساعدة الحمير واليوم هو بواسطة السيارة ناهيك عن الأدوات والوسائل الأخرى التي تطورت وتغيرت .

في الزمن الجميل يشترك الفقراء والأغنياء بالسير مشياً على الأقدام الى الدير ، مع حمل الأكل والشرب والأمتعة الضرورية للسفرة على الأكتاف ، والميسورين لهم حمير ينقلون على ظهورها بضائعهم من متطلبات السفرة ، كان الطريق مع سفح الجبل وقبل الألتفاف والولوج في وهدة الدير وليس كما هو حالياً بالذهاب الى دير السيدة ثم الأستدارة نحو الشمال ، لقد اختاروا قديماً اقصر الطرق بمحاذاة سفح الجبل ، فكانت ساحة او ميدان الشمامسة المعروف بالكلدانية ( جًري دشماشي: Churra D Shamashi) المشرف على وادي المهود ( دركوشياثا : Dargoshyatha) وهو مكان مناسب لألتقاط الأنفاس والأستراحة قليلاً للاستمرار في قطع الطريق الوعر نحو الدير .

من مدخل الكلي تبدأ العوائل بفرش البسط والأفرشة ثم تتوزع في منعطفات وكهوف الدير ويرتكز معظمهم قرب ( الكافا سموقا ) والجهة الشرقية اليمنى لوهدة الدير ، وفي مدخل الكلي كان ( صهريج صغير يعرف محلياً بـ ( سارجتا : Sarechta ) تستقطب عددا مهماً من العوائل لتوفر الماء العذب في هذا الصهريج<1> الصغير نسبياً .

من المناطق المهمة في الطريق الى الدير وفي وسط الكلي تقريباً هنالك الكهف الأحمر ( كافا سموقا ) ، حيث يفترش اصحاب البنادق وينصبون الهدف ( عَمَنج : نيشان ) في الجانب المقابل من الوادي ، حيث يثبت احدهم قطعة حجر مسطحة او قنينة فارغة على صخرة ويبدأ حاملي البنادق بالرمي على الهدف ، وإمعاناً في التحدي يقوم احدهم بتثبيت سيكارة في فوهة القنينة ، والشرط يكون بالتصويب نحو السيكارة دون ان تنكسر القنينة الزجاجية فياسفلها .

الجدير بالملاحظة ان حمل البندقية يعتبر من اسباب الوجاهة والهيبة ، وهناك انواع من البنادق ( تَفكتا جمعها تفنكي : Tafengi ) وهناك انواع منها ( سيتيرا ) و ( انكليزية ) و ( جاردا خور ) و ( كجكجابي : Kichkchapi) و ( برنو) التي تعتبرافضلها وغيرها ، اليوم اختفت هذه الظاهرة ، لم يعد حمل السلاح مسموحاً به ، ولم يعد امتلاك البندقية من مظاهر الوجاهة .

بالأمس كان الألاقشة ينتشرون في انحاء الكلي ويستظلون بظلال الأشجار الوارفة ، اليوم اختفت تلك الأشجار ، وتلجأ كل عائلة الى نصب خيمة ولا يسمح بنصب الخيام داخل الكلي ، بل ينصبون خيامهم في السهل الممتد بين دير السيدة وفتحة الكلي ، ومن الفروقات ايضاً ، ان الجلوس سابقاً يكون على الحشيش مباشرة ، واليوم اصبحت الكراسي من الضروريات للسفرة .

في مطاوي الخمسينات لا تزيد السيارات القادمة من تلكيف وتلسقف وباطنايا لا تزيد على عدد اصابع اليد الواحدة ، وهي عبارة عن باصات خشبية ( باس : Pas ) اليوم لم يعد مهرجان الشيرة يستوعب الكم الهائل من السيارات القادمة من تلك المدن الكلدانية وألقوش ، فاضطر القائمون على هذه المناسبة على تخصيص يومين لأقامة المهرجان ، يوم لغير الألاقشة ( نخرايي) ويوم آخر لأهل الفوش . نعم انه فرق شاسع بين ما كان عليه الناس وما هم عليه اليوم ، ومن هذه الفروقات السيارات الحديثة التي يسوقها اولاد اليوم ، إنها تدل الى الرخاء والرفاهية .

ما يمكن وضعه في باب المقارنة ، ان الدير يفتقر اليوم الى ساكنيه الأصلين من الرهبان والقسس بل من المطارنة والبطاركة ، ففي احصائية اوردتها في كتابي حول القوش : ان الرهبنة الهرمزية الكلدانية انجبت منذ تجديدها عام 1808 وحتى عام 1977 ( 354 ) راهباً منهم تخرج 143 كاهناً و19 مطراناً وبطريركاً واحداً هو البطريرك يوسف اودو . اليوم لم يعد في الدير سوى افراد الشرطة الذين مهمتهم تقتصر على حراسة الدير ومعالمه التاريخية . بقي ان اشير الى ملاحظة او مقارنة اخرى ، وهي ان الزوار في الزمن الماضي الجميل لم يتركو هذا الكم الكبير من القمامة والمخلفات ، اما اليوم في عصر السيارة الحديثة ، فإن العوائل الزائرة تترك كماً كبيراً من القناني الزجاجية والعلب المعدنية وأكياس البلاستك وغيرها من المخلفات التي ينبغي على العائلة ان تجمع هذه المخلفات وتترك المكان نظيفاً ، ويبدو انه في اليوم الأول وهو المخصص لغير الألاقشة ، اكثر تلويثاً للمكان فليس اي اهتمام من قبل هؤلاء الزوار الأعزاء بنظافة المكان .

الدير والتحديث

الطبيعة كانت تكتسي معالم الدير ، وكان في وضعه هذا يحمل في طياته سمات الهيبة والرهبة وعبق التاريخ ، فالهدوء والسكينة والصمت المطبق لا يعكر صفوها سوى زقزقة العصافير ورقصهم ومرحهم وهبوب النسيم العليل وحفيف الأشجار ، ومن المناطق الأثرية كانت في صدر الكلي اثر لنضوح ماء عذب نطلق عليه عين القديس( اينا دقيشا ) ، ويرجح ان يكون هذا المصدر للماء هو الذي اغرى الربان هرمز لاختيار هذا المكان للاستقرار والصوم والصلاة والتعبد والأعتكاف بعيداً عن البشر ، وكان في تلك الفترة ( اواسط الخمسينات ) يتوسط المكان جرن ( كارنا : Garna ) حجري كبير ، وكان المكان مظلماً ينبغي التريث والتوقف قليلاً لكي تستطيع العين تمييز معالم المكان ، وهذه الحالة تنطبق الى حد كبير ممرات المغارة الكبيرة المعروفة بـ ( بخشوكي ) اي بيت الظلام او المظلم ، وكان الولوج الى هذا الموضع يتم عن طريق الأضاءة بالشموع فالذي يسير في المقدمة يحمل بيدة شمعة لإضاءة الممر الذي يتطلب خفض الرأس والأنحناء قليلاً . وهناك مقبرة البطاركة وهيكل الكنيسة القديمة والرواق الواسع تحت ساحة الكنيسة الأمامية ، وثمة الى الشرق من بناية الدير كهف البارود ( كوبا دباروت : Guppa d Baroot) حيث ينضح من بين الصخور مياه معدنية صالحة لبعص الأمراض الجلدية ، هذا وهناك الكثير من المغارات والكهوف والمعالم التاريخية في هذا الدير العتيد .

اليوم تمتد الى الدير شبكة المياه لتزود الدير بكمية المياه المطلوبة وبذلك تنتفي الحاجة الى الصهاريج المتعددة المنتشرة في زوايا الدير ، كما ان الدير مزود بالطاقة الكهربائية المطلوبة ، وهنا ينبغي الإشارة الى ما فعلته الكهرباء بهذا الدير ، فبالرغم من اهمية الطاقة الكهربائية للحياة المعاصرة ، لكن انتشار الإضاءة في ثنايا وزوايا الكهوف ، قد افقد تلك الأماكن هيبتها وعبقها التاريخي ، اليوم اصبحت ( بخشوكي ) اي بين الظلام او المظلم اصبح البيت المضاء ، وعين القديس اصبح مضاءً وواضحاً غاب جرن الماء في الوسط ، وأصبح عبارة عن مغارة رطبة فيها قليل من الماء مسكوب على ارضها ، انا ارى ان الكهرباء او طريقة اضاءتها قد افقدها منظرها المهيب وربما كان من الأفضل تزويدها بمصابيح وإضاءة خافتة مناسبة لكي تلائم المكان الأثري ، وربما هذا ينطبق على الترميمات والصيانة الجارية فينبغي اختيار المواد المناسبة ، فليس من اللائق تزويقها بالسيراميك والمواد المستخدمة في ديكورات المطاعم وقاعات الأحتفال ، إنها اماكن اثرية تاريخية ينبغي حين إجراء اعمال الترميمات والصيانة مراعاة هذه السمة للحفاظ على طرازها الأثري .

مقتطفات من كتابي القوش دراسة انثروبولوجية .. حول دير الربان هرمزد

حينما يصل القادم الى القوش الى قرية شرفية تتراءى امامه الى الشرق من القوش وهدة عميقة يرتفع من صدرها بناية الدير والكنيسة ويخيل للقادم ان نسراً عملاقاً يفرش جناحيه متأهباً للانطلاق والتحليق في السماء العالية ، هكذا يتراءى الدير للقادم من بعيد وكلما دنونا منه برزت معالمه وتوضحت تفاصيله .

وإن كان الطريق الى الدير سهلاً ومعبداً الى مكان قريب من بناية الدير ، ففي السابق لم يكن كذلك فيكتب في اواخر القرن التاسع عشر السير وليس بدج حينما زار الدير يقول :

قام الرهبان بشق طريق في الصخر في بعض الأمكنة ، كما عبد الطريق هذا في بعض اقسامه بالحصباء ، وأخذنا نرقي منحدراً ولحسن الحظ كان قصيراً ، فبلغنا المنصة التي التي يقوم عليها الدير شامخاً باذخاً متجبراً ، وبتحري الدقة فإن بنايته لا تشبه بناية دير من النوع المألوف .

في تاريخ الدير نقرأ ان الربان هرمز قدم الى هذه الأصقاع حوالي سنة 640 ميلادية برفقة الربان ابراهيم الذي بقي في موضع قريب من باطنايا ليؤسس دير مار اوراها المعروف ، ولجأ الربان هرمز الى وهدة في جبل القوش بالقرب من ينبوع صغير للماء ، أرجح ان يكون المقصود (اينا دقديشا ) عين القديس الذي مر ذكره قبل قليل . وتوفي الربان هرمز في ديره وعمره 87 سنة قضى منها 20 سنة في البيت وفي الدراسة و39 سنة في دير الربان برعيثا و6 سنوات في دير الرأس و22 سنة ديره .

ومن المفيد ان نختم هذا المقال بمقاطع من المقام الذي كتبه المرحوم الأب يوحنا جولاغ يقول :

هذا الشموخ من واديك صوب العلى

آية ملؤها بهاء وجمال

وهذه الأطياف الجاثمة فوق آثارها

بطولات وعبر تخلدها الأجيال

لكن الطود الصامد باق مهما نطح به الغزال ..

....

يا دير يا مثوى السكينة تشفها شوقاً الى الذرى تسابيح وأقوال

القلب فيك طائر ولهان وأعقل خواطره موجات طوال

صخورك الصماء خاشعة ناطقة بخير ما قاله الحكماء والعقال <2 > .

د. حبيب تومي ـ القوش في 12 ـ 05 ـ 2014

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

<1> ـ سارجتا تصغير سارج ( صهريج ) وهو عبارة عن حفرة في الأرض الصخرية لخزن مياه المطر ، ويصار الى جمع هذه المياه عبر قنوات صغيرة ينزل عبرها الماء من قمة الجبل ومنحدراته ليستقر في الصهريج ، الذي يمتاز بفتحته الصغيرة في الأعلى وتتوسع القاعدة كلما نزلنا الى باطن الأرض .

الجدير بالملاحظة ان راهب الدير كان ينذر على نفسه نقر قلاية لسكنه ولأعتكافه فيها والى جوارها ينقر في الأرض صهريج يجمع فيه الماء ، وإن نماذج لهذه القلايات والصهاريج محفورة في الجزء الغربي من الدير .

<2> ـ كتابي الموسوم القوش دراسة انثروبولوجية اجتماعية ثقافية ص200 ـ 205

السومرية نيوز/ بغداد
اقترحت فرنسا، على مجلس الأمن إحالة "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب في سوريا من قبل قوات النظام والمجموعات المعارضة المسلحة" إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأفاد دبلوماسيون بأن مشروع القرار الخاص بهذا الأمر وزع امس الاثنين على أعضاء مجلس الأمن الذين سيبدأون مناقشته غدا الأربعاء على أن يعرض على التصويت الأسبوع المقبل.

وبحسب مشروع القرار، فأن مجلس الأمن "يقرر تسليم الوضع في سوريا منذ اذار 2011 إلى النائب العام في المحكمة الجنائية الدولية".

ويشير مشروع القرار في الوقت نفسه إلى "الخروقات الواسعة لحقوق الإنسان وللقوانين الإنسانية التي ترتكبها السلطات السورية والميليشيات الموالية للحكومة" إضافة إلى تلك التي ترتكبها "مجموعات مسلحة غير حكومية".

ميدانيا، توصل النظام السوري ومقاتلون معارضون إلى اتفاق يقضي بتبادل محتجزين في بلدة عدرا العمالية قرب دمشق التي يسيطر عليها المقاتلون، مقابل إطلاق النظام معتقلين لديه، بحسب ما أفادت صحيفة سورية.

ويقضي الاتفاق بحسب صحيفة "الوطن" المقربة من السلطات، بإفراج المقاتلين عن 1500 عائلة يحتجزونها في البلدة التي سيطروا عليها في كانون الأول، والواقعة على مسافة 35 كلم شمال شرق دمشق.

في المقابل، ستطلق السلطات السورية 1500 معتقل لديها، وتسمح بدخول مواد غذائية إلى البلدة المحاصرة من قبل النظام منذ سيطرة المقاتلين عليها.

 

وزراء خارجية أوروبا يرفضون نتائج الاستفتاء ويؤيدون توسيع العقوبات ضد موسكو

مسلح من الانفصاليين الموالين للروس في نقطة مراقبة خارج سلافيانسك معقل المتمردين المسلحين في شرق أوكرانيا أمس (إ.ب.أ)

بروكسل: عبد الله مصطفى موسكو - كييف: «الشرق الأوسط»
قالت وكالة الإعلام الروسية أمس، إن النتائج النهائية للاستفتاء الذي نظمه انفصاليون موالون لروسيا في منطقة لوهانسك بشرق أوكرانيا توضح تأييد 2.‏96 في المائة للحكم الذاتي. ونقلت الوكالة عن أحد منظمي الاستفتاء قوله إن لوهانسك ستطلب من الأمم المتحدة الاعتراف باستقلال المنطقة. ونقلت الوكالة عن أحد قادة الانفصاليين في المنطقة قوله إن لوهانسك لن تشارك في انتخابات الرئاسة الأوكرانية المقررة في 25 مايو (أيار). وأعلنت روسيا أمس أنها «تحترم إرادة» سكان شرق أوكرانيا التي عبروا عنها في استفتاء الأحد ودعت إلى «حوار» بين المناطق الانفصالية وكييف. وقال الكرملين في بيان: «نحترم في موسكو التعبير عن إرادة شعوب منطقتي دونيتسك ولوغانسك وننطلق من مبدأ أن يتم التطبيق العملي لنتائج عمليتي الاستفتاء بشكل متحضر ودون أي لجوء للعنف وعبر الحوار بين ممثلي كييف ودونيتسك ولوغانسك». في غضون ذلك رفض كثير من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاستفتاء على الاستقلال عن كييف، والذي جرى في مناطق بشرق أوكرانيا، وقالوا إنهم يؤيدون فرض عقوبات جديدة بسبب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم. وقال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج للصحافيين في بروكسل: «هذا التصويت وهذه المحاولات للاستفتاءات ليس لها أدنى مصداقية في نظر العالم». وقال هيج: «أتصور أنه من الضروري جدا لنا توضيح أننا على استعداد للمرحلة الثالثة من العقوبات.. لفرض عقوبات بالغة التأثير بناء على موقف روسيا تجاه الانتخابات الأوكرانية المقررة يوم 25 مايو. هذا هو الأهم. ووصف وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت الاستفتاء بأنه «زائف»، فيما قال وزير الخارجية الهولندي فرانس تيمرمانس: «أعتقد أننا علينا ببساطة تجاهل هذا الاستفتاء لأنه لا يعد إسهاما للوصول إلى مخرج من هذه الفوضى في شرق أوكرانيا». من ناحية أخرى، قال وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس إنه من المحتمل أن تستهدف عقوبات الاتحاد الأوروبي شركتين في شبه جزيرة القرم. فيما قال وزير الخارجية الألماني فرانك - فالتر شتاينماير إنه سيتوجه إلى أوكرانيا اليوم. وفي نفس السياق أظهرت تصريحات وجود النية لتوسيع دائرة العقوبات المفروضة على روسيا، وكذلك على ضرورة تقديم مزيد من الدعم لخارطة الطريق التي وضعها رئيس منظمة الأمن والتعاون الأوروبية لإطلاق حوار داخلي في أوكرانيا. وأكد ديديه رايندرس وزير خارجية بلجيكا على ضرورة دعم مهمة المنظمة في مراقبة الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا، وأضاف: «إنها الانتخابات الوحيدة التي سنعترف بها والتي ستؤهل لوجود رئيس أوكراني يتمتع بالشرعية ويمكن للجميع الحوار معه»، وأعرب عن قناعته بأن هناك تغيرا، ولو في الظاهر، لدى موسكو، التي يبدو أنها تنأى بنفسها ولو تدريجيا عما يحدث في الشرق، واتفق معه في الرأي جان إسيلبورن وزير خارجية لوكسمبورغ، الذي شدد على ضرورة عدم التركيز، خلال اجتماع بروكسل على موضوع العقوبات فقط، مؤكدا ضرورة دعم مبادرة وعمل منظمة الأمن والتعاون الأوروبية، وأعرب عن قناعة أوروبا بأن من يوجد في شرق أوكرانيا ليسوا فقط ممن يوصفون بالإرهابيين، ومن يوجدون في الغرب ليسوا فقط من الفاشيين. وفي كييف أدان أولكسندر تيرتشينوف الرئيس الأوكراني المؤقت استفتاء غير رسمي على الحكم الذاتي في المناطق الشرقية لبلاده ووصفه بأنه مهزلة أثارتها روسيا لزعزعة استقرار أوكرانيا والإطاحة بالزعماء في كييف. وأضاف تيرتشينوف في بيان أن الاستفتاء الذي جرى أول من أمس ليست له أي آثار قانونية في أوكرانيا. وكان انفصاليون موالون لروسيا قالوا إنه أسفر عن موافقة بأغلبية ساحقة على الانفصال. وقال: «هذه العمليات تثيرها القيادة في روسيا الاتحادية وهي مدمرة لاقتصاد منطقتي دونيتسك ولوهانسك، وكذلك لحياة ورخاء المواطنين وتهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا وعرقلة انتخابات الرئاسة المقررة يوم 25 مايو والإطاحة بالسلطات الأوكرانية». من جهة أخرى سمع دوي عدة انفجارات الاثنين في سلافيانسك (معقل المتمردين المسلحين في شرق أوكرانيا)، حيث وافقت غالبية السكان في استفتاء مثير للجدل على استقلال هذه المنطقة عن كييف، كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية. واستؤنفت المعارك في إندريفكا على «خط الجبهة» عند المدخل الجنوبي لهذه المدينة التي تعد 110 ألف نسمة والتي تطوقها القوات الأوكرانية في إطار «عملية مكافحة الإرهاب» التي أطلقتها في 2 مايو كما أعلنت ستيلا كوروشيفا، الناطقة باسم المتمردين في سلافيانسك. من جهتها حذرت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد من عواقب عالمية محتملة للأزمة الأوكرانية. وقالت لاجارد في تصريحات لصحيفة «هاندلسبلات» الألمانية الصادرة أمس: «إنها خطورة جديدة على الاقتصاد العالمي».

 

عدتها محاولة لتشويه سمعة العراق الدولية

نقطة مراقبة كردية بمحافظة الحسكة تراقب تحركات عناصر «دولة العراق والشام الإسلامية» (داعش) أمس (رويترز)

بغداد: حمزة مصطفى
نفت الحكومة العراقية استخدام الجيش العراقي لـ«البراميل المتفجرة» في العمليات العسكرية التي تدور الآن في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي، في بيان له أمس، إن «قواتنا ترفض استخدام القنابل الضخمة غير الموجهة (البراميل المتفجرة) ولا تجد حاجة لاستخدام مثل هذه القنابل.. وهي تطاردهم وتضرب أوكارهم في كل مكان». وأضاف أن «بعض الأوساط ووسائل الإعلام المعروفة بسياساتها المعادية للعراق تشن حملة منظمة تستهدف تشويه سمعة القوات العراقية التي تخوض معركة حقيقية ضد قوى الإرهاب المحلي والدولي، ورغم أن قواتنا الباسلة ومعها أهالي المناطق والعشائر الغيورة تخوض حربا غير عادية وتواجه مجاميع من القتلة الانتحاريين، فإنها ملتزمة باستهداف تجمعاتهم فقط وتجنيب المدنيين الذين يحاول الإرهابيون استخدامهم كدروع بشرية، وهناك تعليمات مشددة لدى القوات الأمنية بالابتعاد عن المناطق السكنية ومحاولة استدراج الإرهابيين واستهدافهم خارجها».

ودعا المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء «الرأي العام العالمي والإعلام الحر إلى محاصرة هؤلاء المجرمين بكل الوسائل وفضح جرائمهم من قطع المياه إلى تفخيخ المنازل والأحياء السكنية وجثث الضحايا وقتل الأطفال والنساء وارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وغير ذلك من أعمال يندى لها جبين البشرية».

في سياق ذلك، أعلنت قيادة عمليات الأنبار أن تنظيم داعش، الذي يتحصن في مدينة الفلوجة منذ خمسة شهور، قد انهار بعد سيطرة الجيش على عدة مناطق محيطة في المدينة. وقال قائد عمليات الأنبار الفريق الركن رشيد فليح، في تصريح صحافي أمس الاثنين، إن «تنظيم داعش انهارت صفوفه ودمرت معنوياته جراء الضربات الاستباقية للقوات الأمنية من الجيش والشرطة التي تنفذها في محيط الفلوجة لتطهير تلك المناطق من الإرهاب». وأضاف فليح أن «تنظيم داعش فقد السيطرة وأصبح يعتمد الهجمات الضعيفة والمكشوفة ويحاول عناصره الهرب من الفلوجة التي أغلقت منافذها، وتم حصار الإرهاب فيها حتى يتم تطهيرها بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة». وأكد قائد عمليات الأنبار أن «عمليات تطهير الفلوجة نجحت في السيطرة على مناطق الفلاحات والحلابسة والبوعلوان غرب الفلوجة، ومنطقة النعيمية وناحية العامرية جنوبا، ومنطقة السجر شمالا، والتحرك مستمر نحو سدة الفلوجة ومركز المدينة والمناطق الأخرى».

من جانبه، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة متحدون حميد الزوبعي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا بدأت الحكومة الآن عمليات عسكرية في الأنبار والفلوجة بعد أن تأخرت كل هذه الفترة وبعد أن استخدمت (داعش) حرب المياه التي أغرقت مناطق واسعة في قضاء أبو غريب وأدت ولا تزال إلى مآس كبيرة؟.. فبعد أن حرم الآلاف من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات بسبب الفيضانات، فإن المرحلة المقبلة تتمثل في تفشي الأمراض والأوبئة». وأضاف الزوبعي أن «الحديث عن انتصارات الآن أمر يثير الريبة، لا سيما أنه يأتي بعد الانتخابات، وبالتالي فإنه إذا كانت هناك قدرة على حسم المعركة مثلما يعلن الآن فلماذا تأخر كل ذلك بعد أن دفع الجيش خسائر كبيرة بالإضافة إلى عمليات النزوح والتهجير؟».

من جهته، أكد الشيخ حميد الكرطاني، أحد شيوخ الفلوجة، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «أهالي الفلوجة ضد الإرهاب، وقد سبق لهم أن قاوموه وطردوا (القاعدة) من كل محافظة الأنبار عامي 2006 و2007، ولكن في إطار جهد عشائري خالص دون تداخلات، واتباع أساليب ذات أهداف سياسية»، موضحا أن «ما يجري في الفلوجة اليوم فيه الكثير من المداخلات والمساومات، وهو أمر لا يمكن أن يؤدي إلى حسم حقيقي دون أن يتم توحيد المواقف بين أبناء العشائر لكي يتم فك الخنادق وعزل الإرهابيين عن باقي أبناء المدينة بعيدا عن سياسات المحاباة لهذه الجهة أو تلك، أو نيل مكاسب شخصية على حساب معاناة المواطنين».

في سياق متصل، أعلن محافظ الأنبار أحمد الذيابي أن القوات الأمنية وبدعم من العشائر نجحت في «تطهير أغلب مناطق الرمادي وبنسبة تتجاوز 97 في المائة». وقال الذيابي إن «قوات الجيش والشرطة نجحت في تطهير أغلب مناطق الرمادي وبنسبة تتجاوز 97 في المائة، ولم يتبق إلا فلول لتنظيم داعش تتم معالجتها من قبل القوات الأمنية»، مبينا أن «جميع مسؤولي الأنبار يعملون مع الدوائر الحكومية الآن على إعادة تأهيل الخدمات والمشاريع لمواطنيها». وأضاف الذيباني أن «حكومة الأنبار تعمل على تعويض المتضررين من أهالي الرمادي ممن تضررت منازلهم ومحالهم التجارية من قبل التنظيمات الإرهابية التي استهدفت كل شيء وحاولت تدمير الحياة، وقتل الناس ونهب أموالهم». وتابع محافظ الأنبار أن «لجانا حكومية عملت وتعمل على تأهيل خدمات الماء والبلديات وخطوط نقل الطاقة الكهربائية إلى مناطق الرمادي المتضررة»، مبينا أن «العمل مستمر في تعويض المتضررين، حيث تم شمول عدد كبير من المواطنين الذين أكملوا معاملاتهم ووزعت عليهم صكوك مالية تقدر بعشرة ملايين دينار كدفعة ثانية لكل متضرر».

aawsat

بغداد/المسلة: اعتبر ائتلاف دولة القانون، اليوم الاثنين، الكلام عن تحركات كتلة متحدون نحو تحالف مع المجلس الأعلى الإسلامي والتيار الصدري، لتشكيل الحكومة المقبلة، بانها "غير مؤثرة ولا يخشونها"، مؤكدا عدم امكانية تشكيل حكومة من دون دولة القانون.

وقال النائب عن الائتلاف صالح الحسناوي في حديث لـ"المسلة" إن "هذه التحركات لا تخيفنا، ونحن مع حلفائنا نشكل اكثر من 100 مقعد في مجلس النواب الجديد"، مضيفاً ان "مقاعد هذه الكتل مجتمعة قد لا تصل الى 100 مقعد".

وتابع قائلا "نحن نريد حكومة اغلبية والكتل الأخرى تريد حكومة شراكة"، مضيفا "نرحب باي تحالف يتمكن من تشكيل حكومة اغلبية، لكننا نعتقد انه لا يمكن تشكيل الحكومة من دون دولة القانون، لان الائتلاف حصل على معظم المقاعد في مجلس النواب".

ونقلت وسائل اعلام عن نواب داخل كتلة متحدون، بان هناك تحركات للكتلة لتشكيل تحالف رباعي يضم "متحدون، المجلس الأعلى، التيار الصدري، واطراف في التحالف الكردستاني)، لتحقيق الأغلبية السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة.

واخ – بغداد

بحث رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مع وفد رفيع من الاتحاد الوطني الكردستاني مستجدات الساحة السياسية والمباحثات والاتفاقات المستقبلية .

وذكر بيان لرئاسة اقليم كردستان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه ان " بارزاني استقبل في مصيف صلاح الدين بمحافظة اربيل وفدا رفيع المستوى من الاتحاد الوطني الكردستاني ، وجرى خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس اقليم كردستان كوسرت رسول علي ، بحث اوضاع الاقليم والبلاد بعد الانتخابات التشريعية والمنطقة بشكل عام " .

واوضح ان " اللقاء سادته اجواء ودية ايجابية ، وتم التاكيد فيه على ضرورة ان يكون للاطراف السياسية الكردية موقفا موحدا تجاه احتمالات المستقبل في البلاد والمفاوضات مع باقي الاطراف ، كما جرى بحث انتخابات الثلاثين من شهر نيسان الماضي في الاقليم ، حيث هنأ بارزاني الاتحاد الوطني الكردستاني واعرب عن سعادته بشان التقدم الذي احرزه الاتحاد في الانتخابات " .

وبين ان " وجهات نظر الطرفين تطابقت بشان ضرورة الاسراع بتشكيل الكابينة الثامنة لحكومة الاقليم الجديدة واشراك كافة القوى الرئيسة هناك " .

واشار الى ان " الوفد القيادي للاتحاد الوطني الكردستاني اعرب عن سعادته بحفاوة الاستقبال ومجريات الاجتماع ، مؤكدا رؤيته بضرورة توحيد الموقف حيال التعامل مع العملية السياسية في البلاد والمفاوضات مع باقي الاطراف لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة ، وكذلك ان يكون للاطراف الكردستانية كافة ، صوتا وموقفا موحدا ، كما اكد الوفد ضرورة الاسراع بتشكيل الكابينة الثامنة لحكومة الاقليم ، وجرى خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر بشان مشكلات المناطق الكردستانية خارج ادارة الاقليم وآخر المستجدات السياسية في البلاد والمنطقة " .

اكد سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد، في وقت سابق ، "عدم احقية" تولي الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني منصب رئيس جمهورية العراق، لان هذا الحزب كما قال يشغل الان منصب رئاسة اقليم كردستان العراق.

وقال مراد في تصريح صحفي ، اطلعت عليه وكالة خبر للانباء (واخ) إن "المجلس المركزي يرشح محافظ كركوك نجم الدين كريم لشغل منصب رئاسة الجمهورية، لانه اكثر شخص بالعراق لديه شعبية والدليل على ذلك، حصوله على اصوات في الانتخابات الاخيرة من العرب والتركمان والكرد في محافظة كركوك"، مؤكداً أن "نجم الدين مؤهل لشغل منصب رئيس الجمهورية".

كما اكد مراد "عدم احقية الحزب الديمقراطي الكردستاني بشغل منصب رئيس الجمهورية، لانه يشغل الان رئاسة الاقليم، ولا يجوز الدمج بين الرئاستين".

وكان مسؤول العلاقات الوطنية في حزب التحالف الكردستاني، أحمد كاني، قال إن "منصب رئيس الجمهورية كان حكرا على حزب الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة جلال طالباني، في حين كان منصب رئيس إقليم كردستان العراق من نصيب حزب الديمقراطي الكردستاني، حسب اتفاق استراتيجي بين الحزبين سابقا".

وأضاف كاني أن "الأوضاع تغيرت الآن، كما تغير التوازن بين الحزبين"، مؤكدا على أن "منصب رئيس الجمهورية من حق حزب الديمقراطي الكردستاني حسب نتائج الانتخابات الأولية، وأي مرشح ينتخب لهذا المنصب يجب أن يكون بموافقة حزب الديمقراطي الكردستاني.

و قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ان منصب رئيس الجمهورية هو من استحقاق الكرد وسيطالبون به .

واعلن بارزاني بحسب بيان لرئاسة اقليم كردستان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه " شروط مشاركة الكرد في الحكومة المقبلة ، والتي هي تطبيق الدستور ومشاركة الجميع في الحياة السياسية وتنفيذ المادة 140 الدستورية وبناء الجيش على وفق اسس وطنية ومعالجة مسالة البيشمركة والمصادقة على قانون النفط والغاز واجراء الاحصاء العام والغاء جميع المؤسسات غير الدستورية " .

ونقل بيان رئاسة الاقليم عن بارزاني قوله ان " انتخابات الثلاثين من نيسان الماضي كانت الفرصة الاخيرة لبقاء مبدا الشراكة في البلاد ".

واوضح انه " على الرغم من ان منصب رئيس الجمهورية هو تشريفي ، وبعد اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية واذا اطمأن الكرد الى ان الوضع العراقي لن يتراجع الى الوراء وقتها سيطالبون به ، لاننا نعده استحقاقا قوميا ".

وكان قد دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه المرشحين لرئاسة الجمهورية الابتعاد عن الطائفية وان يتجهوا إلى البعد الوطني.

وقال الشلاه في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للانباء (واخ) لابد ان يكون اختيار رئيس الجمهورية مبني على المصلحة الوطنية العليا وان يكون المرشح مؤمن بالعراق ووحدته ، مشددا على ضرورة ان يكون المرشح منسجم مع جميع الاطراف وليس له بعدا طائفي ومدينا للإرهاب بشكل واضح وصريح.

وأشار إلى ان الاخوة الكرد رشحوا بديلا عن طالباني ونحن في دولة القانون برئاسة المالكي لم نناقش المرشحين ولم نضع شرطا على منصب رئاسة الجمهورية إلا ادانته الواضحة للإرهاب.

وشدد النائب عن ائتلاف دولة القانون على الذين يرشحون لرئاسة العراق ان يبتعدوا عن البعد الطائفي اتجاه البعد الوطني ليكونوا قادرين على تمثيل كل العراقيين وحماية الدستور.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نجح ائتلاف المالكي بفضل ماكينة الاعلام الكاذبة في تسويق فكرة ان حكومة المحاصصة هي أس مشاكل العراق وان الوزراء يخضعون لارادة كتلهم وليس لارادة رئيس الوزراء وبان البرلمان يعرقل عمل الحكومة وانه لولا المحاصصة لنجح المالكي على كافة الصعد والى غيرها من الترهات التي انطلت وللاسف على السذج والجهلة حتى وصل الامر ان احد قيادي حزب الدعوة وفي معرض اجابته عن سبب غياب اي تكريم للشهيد الصدر فاجاب مدعيا انها المحاصصة التي تمنع ذلك والى غير ذلك من الاكاذيب والتبريرات الواهية التي يسوقها المالكي لتبرير فشله وفساده وطغيانه.

فعراق اليوم لاتوجد فيه حكومة محاصصة بل حكومة اغلبية سياسية من ائتلاف دولة القانون وحلفائه وفي طليعتهم جبهة الحوار التي يتزعمها نائبه المطلك والتي انضم لها مؤخرا سعادة النائب المناضل مشعان الجبوري. فهم يهيمنون على عشرين وزارة من وزارات الحكومة ولم يترك لباقي الشركاء سوى ثمان وزارات بدأ من وزارة الداخلية والدفاع والامن والمالية والاتصالات والكهرباء والتربية والزراعة والتعليم العالي والبيئة والنقل والعدل والنفط والشباب والرياضة وحقوق الانسان والثقافة والصناعة اضافة الى منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الذي يشغله الشهرستاني ومنصب رئيس الجمهورية الذي يشغله الخزاعي فالمالكي وحالفائه يهيمنون على عشرين منصبا تنفيذيا ويقولون حكومة محاصصة.

هذا فضلا عن احكام قبضة المالكي على الهيئات المستقلة بدأ من هيئة النزاهة والمفوضية العليا للانتخابات والبانك المركزي وديوان الرقابة اضافة الى هيمنته على السلطة القضائية وبشكل مطلق فماذا يقصد المالكي بحكومة الاغلبية السياسية اوليست الحكومة الحالية حكومة اغلبية سياسية ؟ ام ان مفهوم الاغلبية يتحقق بالاستحواذ على وزارة الخارجية الناجحة وتحويلها الى فاشلة ووزارات التخطيط والاسكان والبلديات والمرأة والتجارة فهذا كل ما تبقى لباقي الكتل. وفي ظل حكومة الاغلبية الحالية فشل المجلس في استجواب المالكي او احد وزرائه ولو لمرة واحدة فاي عرقلة قام بها المجلس لعمل المالكي؟ لقد جرب العراقيون حكومة الاغلبية  السياسية الحالية بقيادة المالكي  التي فشلت فشلا ذريعا في تحقيق اي انجاز وعلى مختلف الصعد فهل ستسمح القوى الوطنية للمالكي بتكرار هذه التجربة المثيلة؟

وهل يمكن للقوى السياسية ان تثق مرة اخرى بوعود وباتفاقات المالكي التي وضعها تحت قدميه ؟ لاشك بان هناك اجماع اليوم على عدم اتاحة الفرصة للمالكي لتدمير ماتبقى من العراق ولذا فان حلم المالكي في اعادة تشكيل حكومة اغلبية سياسية هو كعشم ابليس بالجنة. والواقع ان حكومة الاغلبية السياسية مطلوبة اليوم اكثر من اي وقت مضى ويجب تشكيلها من دون ائتلاف دولة القانون وقائمة العربية الارهابية والفضيلة وتيار الاصلاح  الذين عاثوا في الارض فسادا وملؤوها بالرذيلة  عليهم ان يجلسوا على مقاعد المعارضة بعد ان دمروا البلاد   فالمجلس الاعلى الذي ليس لديه اي وزير في الحكومة والتيار الصدري الذي قدم اروع نموذج في الحكم الا وهو القديس علي دواي والتحالف المدني قادرة على تشكيل حكومة اغلبية سياسية بالاتفاق مع باقي القوى الاخرى فهذه هي الفرصة الاخيرة لاصلاح الاوضاع وبغير ذلك فان العراق مقبل على انهيار تام ولن تقوم له قائمة بعد اليوم. 

أكد الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك أهمية الحفاظ على مكتسبات الشعب الكردي في روج آفا بأي ثمن كان، منوّهاً إلى تطلعه لزيارة روج آفا، والاطلاع على تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية هناك، ومشدداً على أنه تضامن مع الشعب الكردي في روج آفا، وسيواصل دعمه ومساندته لهم كشخص وكاتحاد وطني كردستاني، معلناً أنه سيكون في روج آفا لمساندة شعبه بشكل ميداني.

وجاء حديث كريم هذا خلال استقباله في كركوك صباح اليوم لوفد الإدارة الذاتية الديمقراطية والذي يزور جنوب كردستان برئاسة رئيس هيئة الشؤون الخارجية صالح كدو، والدكتور عبد الكريم عمر الناطق الرسمي باسم لجنة الشؤون السياسية في المجلس التشريعي لمقاطعة الجزيرة، إلى جانب هوشنك درويش ممثل الحزب الديمقراطي الكردي السوري بجنوب كردستان، وفتح الله حسيني ممثل الحزب اليساري الكوردي في سوريا بجنوب كردستان.

وتناول الاجتماع الأوضاع التي تمر بها سورية وروج آفا، وكذلك مسيرة الإدارة الذاتية الديمقراطية، والمبادرة الأخيرة المسماة بالمبادرة الكردية للتغير الديمقراطي في سورية، إلى جانب الحصار المفروض على روج آفا من قبل الدول الإقليمية والمجموعات المرتزقة وكذلك من جانب الحزب الديمقراطي الكردستاني.

حيث أشار الدكتور نجم الدين كريم إلى موقفه الشخصي وكذلك موقف الاتحاد الوطني الكردستاني في مساندة تطلعات شعب روج آفا، مثنياً على التعايش المشترك بين مكونات روج آفا، ومشيداً بتجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية ونظام المقاطعات المعتمد هناك، كما أثنى على المبادرة الكردية للحل الديمقراطي في سورية، مؤكداً أن الشعب الكردي أصبح بوسعه تولي شؤون مناطقه في روج آفا، وريادة الحل الديمقراطي في سورية.

من جانب آخر أدان كريم مواصلة الحزب الديمقراطي الكردستاني لحفر الخنادق بين جنوب كردستان وروج آفا، معرباً عن أسفه جراء تلك الممارسات، ومشيراً إلى أنها لا تخدم الشعب الكردي في أي جزء كان من كردستان.

بدوره هنأ الوفد نجاح التجربة الانتخابية في جنوب كردستان والعراق، وفوز الدكتور نجم الدين بالانتخابات، الذي انتخب محافظاً لها، أبدا إعجابهم بالتعايش المشترك بين مكونات كركوك، كما أعلن الوفد عن رغبته في مواصلة اللقاءات خلال الفترة المقبلة والاستفادة من الخبرة في إدارة المناطق التي تتعدد فيها المكونات المختلفة.

تلا الاجتماع غداء عمل أعده محافظ كركوك على شرف وفد الإدارة الذاتية الديمقراطية.

فرات نيوز
الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 23:51

الاتحاد الوطني يستلم حقيبة الداخلية

كشف عضو قيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني أن اجتماع المجلس القيادي للإتحاد الوطني الكوردستاني انتهى وقد قرر الاتحاد المشاركة في الحكومة الجديدة.

قالت العضوة القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني نرمين عثمان في تصريح لـNNA إنه " خلال اجتماع المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني تم التوصل الى قرار مشاركة الاتحاد في الدورة الثامنة لحكومة الاقليم".

ولفت الى ان الوزارات التي وقعت من حصة الاتحاد الوطني الكوردستاني هي وزارة التعليم العالي، الاعمار، الصحة، شؤون الشهداء والمؤنفلين، الثقافة، نائب رئيس الحكومة ونائب رئيس البرلمان، إلى جانب تقلد وزارة الداخلية لعامين متتاليين ومن ثم تسليم وزارة الداخلية بعد عامين الى الديمقراطي الكوردستاني.

كما أكدت العضوة القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني إلى الهدف من المشاركة في الحكومة هو الكم الهائل من المشاريع التي اعدها الاتحاد الوطني لتقديم افضل الخدمات للمواطنين.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 23:19

أستقالة (النائب الشكلي) للبارزاني

متابعة: لا يزال حزبا البارزاني و الطالباني في مرحلة التفاوض النشط حول مشاركة حزب الطالباني في حكومة الإقليم الثامنه على الرغم من أقتراب الموعد النهائي للمدة الزمنية التي منحها برلمان أقليم كوردستان الى حزب الطالباني كي يحدد مرشحه لنيابة رئيس وزراء حكومة الإقليم و الذي يصادف الثلاثاء 13 من هذا الشهر.

حسب وكالات الانباء فأن الحزبان أتفقا على عدد من النقاط في أجتماعهم الأخير و يتضمن أستقالة كوسرت رسول علي نائب مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان عن حزب الطالباني و ترشيح شخصية أخرى لهذا المنصب و هما كل من الدكتور برهم صالح و عدنان المفتي.

كوسرت رسول علي كان نائبا صوريا و لم يمارس صلاحياته طوال الفتره الماضية و يريد حزب الطالباني وضع شخص في مكان كوسرت رسول علي و أعطاءه صلاحيات من قبل مسعود البارزاني.

كما ينافش الحزبان مسألة تولي وزارة الداخلية بالتناوب لمدة سنتين لكل منهما أضافة الى دراسة مقترح من البارزاني لتحويل مديرية الامن الى وزارة و أعطائها الى حزب الطالباني كي يشارك في حكومة الإقليم.

حزب البارزاني يريد بجميع الاشكال أشراك حزب الطالباني في حكومة الإقليم كي يبعده من التحالف مع المالكي، بعد أن كان يرفض أعطاء مناصب عسكرية الى حزب الطالباني و لكن فوز حزب الطالباني في الانتخابات الأخيرة و تفاوضة مع المالكي من أجل تشكيل الحكومة العراقية جعل حزب البارزاني يبدي مرونه أمام مطالب حزب الطالباني.

 

مر على احتلال العراق الأخير حوالي ( 11 ) سنة وكان ذلك في ( 9 نيسان 2003 ) حيث احتلت بغداد وسقط نظام حزب البعث العراقي، وهذه ليست المرة الأولى التي تحتل بغداد ففي عام ( 1258) دخل المغول إليها بعد خيانة ( محمد بن أحمد مؤيد الدين الأسدي البغدادي المعروف بابن العلقمي ) – وزير الخليفة العباسي المستعصم ، كما احتل العراق من قبل الجيش الإنكليزي ودخول جنرال مود بغداد سنة ( 1920) ، أما الاحتلال الأمريكي الإنكليزي الذي كان وفق قرار مجلس الأمن ( 1483) فقد أنهاه المجلس في قراره المرقم ( 1546 ) في 8 / حزيران / 2004 ) إلا أن التأثيرات والتدخلات الخارجية بقيت تسرح وتمرح في أشكال مختلفة تتراوح ما بين السرية والعلنية، ما بين التضامن والمساعدة للتضليل.

لعل هذا المدخل البسيط يجعلنا ندرك أن العراق لم يسلم يوماً من التدخل الخارجي وبقى حتى بعد تشكيل الدولة العراقية أوائل القرن العشرين مسرحاً سهلاً للتدخل في شؤونه الداخلية، عربياً وإقليمياً ودولياً، وقد نستثني الفترة التي أعقبت ثورة ( 14 تموز 1958 ) لأسباب عديدة، لكن سرعان ما عاد التدخل مما جعل القرار العراقي إذا لم يكن تابعاً 100% فهو ضعيف لا يراعي مصالح البلاد وفائدة الشعب، ولنا أكثر من عبرة ملموسة في قضايا مصيرية مهمة داخلياً وخارجياً التي أبقت القرار العراقي محكوماً بالتبعية أو التأثيرات الإقليمية والدولية، فأي قرار كان يصدر تصاحبه تداعيات عدة فيها تحسب حساب الآخرين وتفقد مصداقيتها واستقلاليتها، وقد تراوح هذا الوضع منذ قيام الدولة العراقية وتعاقب الحكومات الانقلابية وحتى احتلال العراق ( 2003 ) مثلما أسلفنا وأصبح العراق وقراراته مقيدة بالاحتلال الأمريكي والمتحالفين معه، ثم بدأت دول المنطقة بالتدخل منذ بداية الاحتلال وحتى خروجه واكبر المتدخلين والمهيمنين على قراراته وحكوماته منذ عهد إبراهيم الجعفري ثم نوري المالكي هي الحكومات الإيرانية التي أصبحت في كثير من الأحيان تساهم في انتخاب أو قيام الحكومات العراقية، وقد يطول الشرح إذا ما حاولنا متابعة وذكر التدخل الإيراني المفضوح ( للعلم هناك تدخلات من دول أخرى لكنها ليست كسعة التدخل الإيراني ).

بعد احتلال العراق ( 2003 ) بدأت تدخلات النظام الإيراني في الشأن الداخلي على مراحل متعددة وسهل مهمتها البعض من أحزاب الإسلام والميليشيات الطائفية حيث أصبحت هذه التنظيمات والميليشيات اليد الضاربة للنظام الإيراني وقد يطول البحث والشرح معاً على ذكر أحداث ووقائع كثيرة، إلا إن الملموس في الأمر أن المخابرات والأجندة التابعة لعبت وما زالت تلعب في الكثير من مرافق الدولة وبخاصة في المناطق الجنوبية والوسطية وحتى الإقليم وهذا ما سهل التدخل في قضايا مصيرية ومهمة مثل المستقبل السياسي وتشكيل الحكومات والتدخل في نتائج الانتخابات البرلمانية وانتخابات مجالس المحافظات وفرض أسماء من تنظيمات موالية تقريباً للسياسة الإيرانية على أساس انتماء طائفي وليس وطني، وهذا الأمر أصبح ملموساً يعرفه الكثير من المتابعين والمراقبين داخلياً وعربياً ودولياً، وهذا ليس عبارة عن تكهنات واستنتاجات قد تكون أسبابها الخلاف أو العداء، فعلى سبيل المثال القريب جداً ما أدلى به الكاتب الأمريكي " ديكستر فليكنز " في مقابلة مع "CNN " ونشرته شفق نيوز حول علاقة السيد نوري المالكي والدور الإيراني فقال " عندما كانت القوات الأمريكية في العراق وكان نوري المالكي في الحكم تمكن من التلاعب بالأمور، فقد كانت لديه قواتنا، ولكنه عقد صفقة مع الإيرانيين لأنه كان يعيش في إيران وهم جيرانه، ومن ثم انسحبنا من العراق، ولكن الإيرانيين بقوا هناك، بصرف النظر عن رأي المالكي فيهم، وهم أقوياء للغاية في العراق". هذه الشهادة قد تكون متأخرة علينا لأننا كنا نعرف ذلك منذ زمن أبعد من هذه الشهادة ولدينا معلومات كثيرة عما جرى أثناء الانتخابات السابقة والتدخلات الإيرانية مادياً ومعنوياً وحتى قضايا السلاح وتدريب الميليشيات الخاصة وكيف تم فرض نوري المالكي بعد فوز القائمة العراقية التي كانت اكبر كتلة سياسية حازت على مقاعد في البرلمان بسبب الضغط الإيراني على البعض من الكتل الشيعية لقيام التحالف الوطني الشيعي ليصبح الكتلة الأكبر وليشكل الوزارة ويفرض نوري المالكي بعد عدة اتفاقيات في مقدمتها اتفاق اربيل والذي لم يحصل في أي بلد آخر، لان المعروف أن التحالفات السياسية الانتخابية يجب أن تعقد قبل إجراء الانتخابات لا بعدها وعند فوز أية كتلة بأكبر عدد من مقاعد البرلمان حينذاك تكلف بتشكيل الوزارة وعندئذ تبدأ الاتفاقيات أو التحالفات... الخ فإذا فشلت هذه الكتلة فعند ذاك تكلف الكتلة الثانية بالحجم، لكن في زمن القحط السياسي والتدخل الخارجي والتبعية غير الوطنية انقلبت الطاولة فأصبحت قاعدتها هي الرئيسية.

أما التدخلات الإيرانية الأخرى فقد بدأت بدعم وتشكيل الميليشيات وتدريبها وتزويدها بالسلاح والمال وكان يحسب للزمن حسابه، فعلى أساس الحاضر القوي يجب رسم المستقبل القادم للعملية السياسية والتحكم بمفاصل الحكومات القادمة، فبدأ الارتباط العضوي الطائفي بين الأجهزة الأمنية المخابراتية والميليشيات الإسلامية الطائفية والتي أشار لها الجنرال " جورج كيسي " وأكد عن وجود ارتباط بين " فيلق القدس وبين الميليشيات الشيعية في العراق " وتحدث هذا الجنرال الأمريكي عن مشاهداته " عن كثب كيف يعمل الإيرانيون " لزعزعة الاستقرار ليس في العراق فحسب بل المنطقة وذكر عن اعتقال ستة عناصر من فيلق القدس مجتمعين مع "ميليشيات شيعية لفيلق بدر" ( وهذا الفيلق تأسس بقرار إيراني قبل سقوط النظام ويقوده حتى الوقت الحالي وزير النقل العراقي هادي العامري ) وبالعثور على " وصولات الأسلحة وسجل دقيق لجميع الأسلحة والمعدات التي استلموها " وقال "كانت هناك خارطة لبغداد تم التأشير عليها بالألوان كما هناك علامات توضح خطة لتهجير السنة والمسيحيين من أقسام في بغداد واحتلالها من قبل الميليشيات". ولقد عدد جورج كيسي الممارسات التي تم الإطلاع عليها حينذاك ومدى توغل إيران وتحكمها وتدخلها في الشأن العراقي الداخلي وإنهم اخبروا نوري المالكي منذ بداية رئاسته لمجلس الوزراء بتلك التدخلات فضلاً عن إخباره حول " أجهزة التفجيرات ومعسكرات التدريب والأسلحة وحتى تواجد قوة من فيلق القدس الإيراني، إلا أن نوري المالكي تساءل بشكل وكأنه لا يعرف "هل يرتكبون أعمالا إرهابية في بلدنا؟ " فرد عليه الجنرال الأمريكي بالتأكيد وإنهم " يرتكبون هذه الأعمال ويجب أن يتوقف ذلك " ومن هذه الوقائع لا يفوتنا القول: أن التدخلات حتى غير الإيرانية ونقصد الأمريكية وغيرها كانت ومازالت تلعب أدواراً عديدة في الشأن العراقي الداخلي والتأثير على القرار العراقي الذي يبدو كما اشرنا إلى تبعيته وعدم استقلاليته، ولهذا نجد الآن أن مستقبل العملية السياسية مرهون بمجيء حكومة عراقية جديدة وطنية الاتجاهات لا تسمح بالتدخل لا بل تمنعه على الرغم من ادعاءات البعض أنهم يحترمون استقلالية القرار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية مثلما أشار له المسؤولون الإيرانيون عند زيارة نوري المالكي الأخيرة إلى طهران بعد الانتخابات مباشرة حيث نفى مساعد وزير الخارجية الإيراني ( حسين أمير عبد اللهيان ) " تدخل إيران في الشأن الداخلي العراقي"،لكنه عاد ليؤكد أن" لدى إيران نفوذاً معنوياً في المنطقة ومن ضمنه العراق، وهذا النفوذ يرجع إلى المشتركات التاريخية والثقافية والدينية والجغرافية بين البلدين". ويبدو أنها حجة من الحجج الكثيرة التي يحاول حكام طهران تبرير التدخل وتقديم الدعم اللوجستي المختلف لتلك الحركات والتنظيمات التي تشاطرها فكرة الطائفية البغيضة في العديد من البلدان العربية وفي مقدمتها العراق ولبنان واليمن والبحرين وغيرهم، والملفت للنظر أن مساعد وزير الخارجية الإيرانية أنكر في البداية زيارة نوري المالكي، لكنه عاد بالقول " أن أي زيارة يقوم بها سوف تجري في الإطار الرسمي " إلا أن التساؤل يدفع الكثير للاستغراب عن نفى المستشار الإعلامي لنوري المالكي علي الموسوي في( 4/5/2014 ) قيام رئيس الوزراء بزيارة إيران وانه موجود في بغداد " ولم يغادرها ودعا وسائل الإعلام " المرتبطة بنفس المنظومة السعودية " بعدم التشويش والكذب قاصداً صحيفة الحياة التي أوردت خبراً عن توجه رئيس الوزراء نوري المالكي لزيارة طهران " وهو ما تأكد لاحقنا وحَوّل نفي المستشار الإعلامي لنوري المالكي إلى نكتة وفضيحة التشويش والمراوغة وإخفاء الزيارة وعدم قول الحقيقة لكثير من المواطنين، وقد بدا الأمر غريباً فالزيارة حصلت وهذا أمر طبيعي إذا كانت في ظروف طبيعية ولا تحتاج إلى المراوغة واتهام الإعلام بالكذب والتشويش فهذه الاتهام جعل المواطنين يعتقدون أن وراء الزيارة شيء غير طبيعي يخص الانتخابات والفترة القادمة قبل تشكيل الحكومة، ونكران الزيارة محاولة للتضليل على نوعيتها وهدفها وبخاصة وحبر أصابع المواطنين المشاركين في الانتخابات لم يجف حينها، والتساؤل يدفع جميع المهتمين بالشأن السياسي العراقي

ـــ لماذا هذه الزيارة السريعة وبعد الانتخابات مباشرة؟

ـــ ولماذا إيران بالذات وليس غيرها؟

ـــ وما هي سر هذه العلاقة " الثخينة" التي لم يصبر السيد نوري المالكي حتى سارع للتفاهم على الرغم من النكران واعتبارها زيارة طبيعية؟

ـــ و لماذا أن البعض هرع أيضاً للقبلة الطائفية إذا كان القرار العراقي مستقلاً ولا يسمح لأحد بالتدخل فيه؟

ــــ ألا يعني أن التدخلات التي ذُكرت قسماً منها مازالت طرية وأكدتها الزيارات الأخيرة للتشاور على نوعية الحكومة الجديدة ومن هم أصحابها وفق شرعية التدخل؟

ـــ ثم ليس من المعقول ابتعاد الولايات المتحدة عن التدخل وأخبار تغيير السفير الأمريكي بسفير جديد ( ستيوارت إي جونز ) الذي شغل سابقاً منصب نائب السفير في السفارة الأميركية في بغداد، كما شغل مهمة منسق محافظة مع الأنبار وهو يحتفظ بعلاقات مع شخصياتها ورموزها، يدل على أمور لا يمكن إخفاؤها في المستقبل.

إن الأوضاع الداخلية في العراق عبارة عن قنبلة موقوتة وبخاصة إذا استمرت الأوضاع السياسية المحتقنة على الوتيرة نفسها وقد تتفجر في أية لحظة إذا لم يجري تدارك الأمور بالتغيير نحو إيجاد حلول منطقية للازمات المتراكمة والتخلص من التدخلات الخارجية وبخاصة الإيرانية والأمريكية وغيرهما، والمطلوب في هذا الأمر حكومة وطنية قوية تتخلص من ارث الطائفية والمحاصصة وتتجه للملمة البيت العراقي على أسس المصالحة الوطنية السليمة بدلاً من الكيدية والاعتماد على لغة السلاح والقوة والتهديد، والكل يعرف ويدرك القوى المتطاحنة المسلحة الموجودة على ارض الواقع من منظمات إرهابية وتكفيرية مثل ( الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش ") والقاعدة وفلول النظام السابق ووجود ميليشيات طائفية مسلحة تقودها وتمولها إيران والبعض من الكتل السياسية العراقية الشيعية، فضلاً عن قوى مدعومة من دول خارجية لا يهمها استقرار الأوضاع في البلاد.

إن كل عراقي وطني مخلص يدرك أن الأزمات ستبقى ولا تبشر بحل إذا بقت عقلية الاستحواذ الطائفي،ـ وأن حلها الواقعي السليم سيكون من خلال الحكومة الوطنية الجديدة صاحبة التغيير الحقيقي التي يجب عليها معالجة المشاكل والعقد والأزمات الموجودة بروح وطنية مسؤولة والوقوف بحزم أمام مخاطر التدخلات الخارجية في شؤون البلاد الداخلية كي يتجنب الشعب العراقي مخاطر جمة من بينها الحرب الطائفية الأهلية التي ستؤدي إلى تمزيق العراق وتدميره وإراقة الدماء والخاسر الوحيد هو الشعب العراقي

بما يزيد عن 60% من مجموع عدد الناخبين الذي يحق لهم التصويت ، في إنتخابات مجلس النواب لعام 2014؛ خرج العراقيون للمرة الأولى بعد خروج قوات الإحتلال من العراق؛ ليصوتوا الى أعضاء مجلس النواب القادم، ومن خلالهم يمنحوا ثقتهم بالحكومة القادمة، هذه الحكومة التي يأمل كثير منا أن تكون أفضل من سابقتيها، واللتين طغى عليهما المحاصصة والطائفية والتشضي، الأمر الذي أثر سلبا على عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية، فما هو شكل الحكومة التي يتمنى المواطن أن يراها، وهي تقود البلد؟
سؤال بالقدر الذي هو سهل، فإنه ينطوي بين ثناياه على مطبات كثيرة تعيق تحقيقه، والسبب في ذلك، أن الكتل السياسية المتنفذة، لا زالت تحكمها نظرية المؤامرة من الطرف الأخر، ومن ثم تحاول أن تحقق ما تعتقده مكسبا من الحكومة في أي فرصة تجدها سانحة أمامها لتحسين صورتها أمام جمهورها.
جميلة هي الشراكة، بحيث أنك تراها في وجوه عديدة، فالشراكة بين الزوج زوجته، وهي أقدس الشراكات المعروفة في مجتمعاتنا الشرقية، والشراكة التجارية بين إثنين أو أكثر من الأفراد أو الشركات، والتي تهدف الى توجيه عملهما في السوق التجاري؛ بما يحقق إحتكار السوق وتحقيق أعلى العوائد المالية، وهناك نوع أخر والذي يهمنا اليوم، وهو الشراكة السياسية، والتي تهدف فيما تهدف إليه تحقيق مصلحة عليا للبلد. 
أمام هذه المطبات يخرج زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، بمشروع حكومة شراكة الأقوياء، في قبال حكومة الأغلبية السياسية التي ينادي بها السيد رئيس الوزراء في برنامجه الإنتخابي، حكومة الشراكة الوطنية؛ والتي تمثل أقوى الأطراف في التحالف الكوردستاني، بالإضافة الى المكون السني، الشراكة التي لن يكون فيها مكان لأي شخص أن يحاول أن يتفرد في حكم العراق، ومن غير تهميش لأي مكون أو إستئثار بالحكم، بما يجعل الكابينة الحكومية تعمل كفريق متجانس، يعمل على إتخاذ القرار بصورة مشتركة تنهي الأزمات التي عصفت بالبلاد.
ينادي البعض بالأغلبية السياسية، وهي ليس أكثر من تحالف سياسي ذي مصالح مؤقتة للأطراف المتحالفة فيه، بحيث أنك تلاحظ بأن سلطة كل طرف في هذا التحالف تتحدد بحسب وزنه وأهميته، ومثل هكذا تحالفات لا تعمر طويلا، وخير مثال هو إتفاق أربيل الذي تشكلت على ضوءه الحكومة الحالية 
شراكة الأقوياء التي يبحث عنها الحكيم، هي الشراكة التي لا يتغر من وراءها المشاركون في الحكم، بما لديهم من قوة، قد تودي بهم الى مزالق خطرة، وتعني أيضا شراكة لا وجود فيها للعصبية والطائفية والعرقية؛ وهو الأمر الذي إن حصل فستنتج حكومة عرجاء تكون حصيلته حكومة سيئة الإدارة، مسلوبة القرار، الأمر الذي ينقلب شرا على المواطن، نريد شراكة الأقوياء، كونهم سيكونون الأمناء على ثروات البلد وإقتصاده، بحيث يسخرونها للإستثمار في بناء الثروة البشرية أولا؛ والإستثمار لإعادة بناء الإقتصاد الوطني ثانيا.

تعد شح الذخيرة والعتاد وضعف التمويل المالي لكتائب المقاتلة في صفوف الجيش الحر من أبرز عوامل ضعف العمليات العسكرية نوعية وعرقلة أي الانتصار والتقدم على الأرض،بالتالي عدم القدرة على الصمود في المعارك من جهة والاستمرار في السيطرة على بعض المدن والمناطق من جهة أخرى
إضافة إلى ذلك،أبراز تعدد ولاءات بين كتائب الجيش الحر لجهات خارجية ممولة لها ،وفساد في هيكلة المعارضة وخاصة بعض مسئولي ومستلمي التمويل المالي والإغاثي وانعكاس هذا الفساد والولاءات سلباً على وحدة وقوة الجيش الحر مما أضعف إدارة مركزية محصنة ،من شأنها آمرة وناهية،في المحصلة،تعدد الولاءات تنتج تعدد الأجندات
زد على ذلك،ظهور قوي لكتائب إسلامية واستجذابها للمقاتلين في صفوفها على حساب هيبة الجيش الحر وتعثر دوره في أكثر من منعطف.
أما النظام فقد استفاد من دعم محور الروسي الإيراني اللامح دود له سواء أكان من خلال عرقلة أو منع استصدار قرارات من مجلس الأمن الدولي بحقه أو من خلال تقديم الدعم العسكري والمالي لجيشه
كما استفاد النظام السوري من قرار الدول الغربية في منع تزويد الجيش الحر أسلحة فتاكة ونوعية ،ولعل تسليم النظام أسلحته الكيماوية للغرب والتخلص منها من أهم ما حفزت الغرب وغض النظر عن جرائمه والذي لا بد إنه حصل على ضمانات من الدول الكبرى بعدم التعرض له عسكرياً ،هذه الأمور مجتمعة شجعته على الاستمرار في تكثيف هجماته بقصف المدن والأحياء في أكثر من محور وبمختلف الأسلحة لحسم المعركة لصالحه .
أمر آخر استفاد منه النظام ونجح في إقناع الغرب به،هو اتباع سياسة الترويج في مكافحة الإرهاب وحماية الأقليات،وما شجع حجته وذرائعه هو دخول مقاتلين أجانب في ساحة الحرب ولهذا يحاول النظام جاهداً استغلال هذه الفرص مجتمعة للقضاء على معارضيه واحداً تلو آخر،بعدما كان في بداية الثورة عاجزاً عن خلق أدلة وبراهين لتبرير عنفه
ها هو يمارس منذ أكثر من سنتين جميع الأساليب لإجبار المعارضين له للركوع والخنوع والطاعة،طائراته لا تكف عن القاء البراميل المتفجرة وقصف المدن والأحياء السكنية التي تتواجد فيها معارضيه من جهة
وإتباع سياسة حصار المدن والأحياء لمدة زمنية طويلة من جهة أخرى.
يتعامل النظام السوري مع المناطق الخارجة عن سيطرته والمستعصية على الحل الأمني العسكري بسياسة الحصار ثم الهدنة ويرى أهميتها بمنطق سيطرته الجغرافية وسياسته العسكرية التي تقوم على إخضاع المعارضين لينفضوا ويتركوا ثورتهم ويعودوا إلى حضن الديكتاتورية والطاعة وتتحول الثورة إلى نكبة.
من هنا يولي النظام أهمية فائقة على سياسة الحصار للمدن والأحياء حتى ولو أخذت هذا الحصار مدة زمنية طويلة طالما لا رادع يمنعه، إلى جانب الخيار الأمني العسكري في المدن والأحياء الأخرى
جرب النظام أساليب عدة للتفاوض في أكثر من منطقة وخاصة في المدن التي يعتبرها استراتيجية لديمومته مثل محافظات دمشق وريفها وحلب وحمص
يستعمل النظام مصطلح "المصالحة الوطنية" في عقد هدنات وتسويات ،وتتم هدنات ومصالحات عن طريق وجهاء تلك المناطق المحاصرة ،وفي حالات مستعصية عن طريق منظمات للأمم المتحدة،وتوصل من خلال هذه المفاوضات إلى هدنات سرعان ما تفشل بعض منها بسبب أزمة الثقة وعدم وفاء الطرفين بتعهداتهما
وعادة تضمن بنود هذه الهدنات،بالاتفاق على إدارة أبناء المنطقة لشؤونهم وتسليم المسلحين والثوار أسلحتهم المتوسطة والثقيلة مع بقاء أسلحتهم الفردية،مقابل خروج آمن للجيش الحر وكتائب مسلحة أخرى ورفع الحصار الاقتصادي عن المنطقة أو حي محاصر وإعادة الماء والكهرباء والسماح بمرور ودخول المواد الغذائية والإغاثة وخاصة قوافل تابعة للأمم المتحدة،عندها يرفع علم النظام على المباني الحكومية في تلك المدينة أو الحي.
تقوم استراتيجية النظام على الاستفادة من هذه الهدنات بعزل البلدات والأحياء الثائرة عن بعضها وشد الخناق عليها
بكل الأحوال النظام لا يزال يتعامل مع الثورة السورية بمنطق مجموعة مطالب معاشيه ويكثف النظام جهوده إلى عقد مثل هذه التسويات،فضلاً عن ترك الانطباع بهرولة الثائرين لعقد هدنات معه،بالاستفراد على كل منطقة ،ويظهر للرأي العام المحلي والعالمي بدور نظام عادل يلبي مطالب شعبه ويبحث عن الإصلاح للانتقال إلى الديمقراطية
ولا يبالي النظام بأية تسوية ولا صراع في مناطق ليست خطرة عليه كما هي حال محافظتا الرقة ودير الزور ،أولاً،لأن تلك المدن بعيدة عن المركز. ثانياً فرعا تنظيم القاعدة (دولة الإسلامية"داعش" وجبهة النصرة) تنخران في جسم بعضهما البعض وتؤكدان مقولته بأنه لا يوجد الثورة وإنما هناك إرهاب
هكذا،يستفيد النظام السوري من هذه الهدنات لأنه يبسط سيطرته على
بقع جغرافية كان قد خسرها في أوقات سابقة،وستكون هذه التسويات مدخلا لتغيير موازين القوى وعزل هذه المناطق وتفكيك عوامل قوتها وتمردها،في حين أن المعارضة المسلحة غالباً تقبل بهذه الهدنات بسبب الأوضاع المأساوية وقلة الدعم اللوجستي وتغيير موازين القوى على الأرض لصالح النظام
وتتبع المعارضة العسكرية في قسمها المتشدد سياسات الثأر والانتقام والقيام بحالات الخطف والإعدام من خلال محاكم صورية
وتؤثر هذه الإجراءات على مدى مصداقية الثوار والثورة ،وتعكس حالة الجيش الحر المزرية وعن مدى سيطرت قوى المتشددة على مجريات وعمليات العسكريه.

 

الحديث عن النظام الايراني يأخذ طابع الاهمية و الجدية البالغة، عندما يتم التطرق الى نفوذه في المنطقة و مايقود ذلك الى تشکيل معادلات و احداثيات سياسية ـ أمنية خاصة تجعل قدرات و إمکانيات هذا النظام تتجاوز حدود إيران الدولية الى الحد الذي تهدد يوما بعد يوم حدودا لدول أخرى بعد أن أزالت الحدود بينها و بين دولا أخرى و کونت الاساس للمشروع الخاص لنظام ولاية الفقيه ببناء إمبراطورية دينية تبسط نفوذها على کامل دول المنطقة في نهاية المطاف و تغدو أمرا واقعا بالنسبة للمجتمع الدولي.

عندما تحدث قبل فترة الجنرال صفوي المستشار العسکري لمرشد النظام الايراني و قائد الحرس الثوري لمدة عشرة أعوام، عن حدود بلاده الجديدة قائلا أن"قدرة إيران ونفوذها إمتدا إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط"، مضيفا أن "خط الدفاع الأول لإيران أصبح في جنوب لبنان"، فإن هذا الکلام لو حللناه و بسطناه لوجدناه يعني أن العراق و مرورا بسوريا و وصولا الى لبنان التي تطل على سواحل البحر الابيض المتوسط ، صارت ضمن الاراضي الايرانية وان إستقلالها و سيادتها مجرد مظاهر خارجية لم يعد لها من وجود حقيقي على أرض الواقع.

التصريحات المثيرة و خصوصا من جانب قادة الحرس الثوري الايراني الذي يشکل القوة الاعظم في إيران بحکم کونه الجهة الاقرب للولي الفقيه و کونه يهيمن على الاقتصاد الايراني و له أذرع عسکرية ـ أمنية ـ سياسية في داخل و خارج إيران، لايمکن الاستهانة به او التقليل من شأنها، لأنها تمثل حقيقة و واقع النظام و تؤکد أفکاره و نواياه و تکشف عن مخططاته و مشاريعه بکل وضوح، ومثلما صرح قبل فترة قائد بارز آخر للحرس الثوري بشأن أن نظام بشار الاسد يقاتل بالنيابة عن النظام الايراني، وخلال شهر آذار السابق، أرسل النظام الايراني کل قاسم سليماني قائد قوة القدس و صاحب النفوذ الاکبر في البلدان الثلاثة التي نتحدث عنها و مصطفى بور محمدي، وزير العدل حاليا، و المشرف على تصدير(الثورة)للعراق و صاحب الدور البارز في إعدام 30 ألف سجين سياسي إيراني عام 1988 و من کان له دور في جرائم القتل المتسلسل في إيران في عقد التسعينيات، لکي يتباحثا مع المسؤولين العراقيين بشأن(الانتخابات العراقية في 30 نيسان!)، ولاندري ماعلاقة إنتخابات دولة ذات سيادة کالعراق بهکذا شخصيتين مثيرتين للجدل و قد يصبحا في أية لحظة مطلوبين من جانب محکمة الجنايات الدولية؟ کما اننا نتسائل: أين صارت سيادة سوريا و حدودها السياسية حتى يقاتل النظام السوري نيابة عن النظام الايراني؟

الانتخابات العراقية إنتهت، ولکن لاأحد يعرف مالذي يخطط و يحاك خلف الابواب الموصدة، غير أن الجميع يعرفون قطعا بأن الذي يتم التخطيط له سيکون حتما في صالح النظام الايراني، تماما کالذي يحدث في سوريا و لبنان، وان الاوضاع في بغداد و دمشق و بيروت، ستبقى ضبابية و ملبدة بالغيوم الداکنة طالما بقي نفوذ النظام الايراني مهيمنا عليها، وان أي حديث عن التغيير في هذه البلدان الثلاثة مع بقاء النظام الايراني الحالي حاکما في إيران، انما هو مجرد کلام سفسطائي و جدل بيزنطي لايقود الى أية نتيجة أبدا، ولهذا فإن الخيارات الحالية المتاحة للتغيير الايجابي الذي يصب في مصلحة هذه البلدان الثلاثة يکمن في واحد من الخيارات الثلاثة التالية:

1ـ حدوث تدخل دولي نوعي للحد من نفوذ النظام الايراني: وهو إحتمال ضعيف و غير عملي و واقعي حاليا لأسباب وعوامل متباينة.

2ـ حدوث ثورات و إنتفاضات شعبية في هذه البلدان ضد نفوذ النظام الايراني: وهو إحتمال غير عملي حاليا لأنه لايمکن أن يجمع کل أطياف و الشرائح في البلدان الثلاثة بسبب الانتمائات العرقية و الطائفية و الدينية التي يمسك بها النظام الايراني ويعرف کيف و أين و متى يوجهها.

3ـ إحتمال حدوث ثورة و إنتفاضة من جانب الشعب الايراني ضد النظام الحالي و إسقاطه: هو الاحتمال الوحيد الوارد و المنطقي خصوصا وان الشعب الايراني قد بدأ يعاني کثيرا من السياسات التوسعية للنظام و إنعکاساته سلبيا عليه، وبدون التغيير في إيران، فإن لايوجد أي أمل للتغيير في العراق و سوريا و لبنان بالصورة التي تخدم مصلحة شعوب هذه البلدان.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من المعلوم كما هو مبين ان العالم قد تشبعت فيه الثقافات والافكار وبسبب التقنيات المتطورة والدقيقة وثقافة اللاحدود تلاقحت هذه الثقافات والافكار فيما بينها مما أدى الى زيادة الوعي الفردي عبر العالم واصبح بإمكان الفرد أن يعرف مايجول في أقاصي الدنيا بكبس زر او مجرد لمس زر واحد

وبهذا يكون من المستحيل أن تقوم بضبط مشاعر واحاسيس الشعوب نحو ماتريد أو من المستحيل حجب الافكار عن الآخرين بل أصبح من المستحيل ان تستطيع بقيام منع المعلومة عن احد

وبهذا وللوهلة الاولى أصبح العالم يتنفس الصعداء بعد الكبت الذي دام سنين بل قرون واصبح يحس بالحرية والتحرر من قيود واغلال المنع القسري من التفكير المخالف للعرف الموجود

واصبح يمتلك حرية الرأي بعد سلاسل الرعب الأمني والردع التسلطي الذي غالبا" ما كان مهمته الأساسية مصادرة الحريات وملاحقة كل من لايفكر ضمن المنضومة الموضوعة له ؟

وبعد هذا الانفجار الكوني التكنلوجي في العقود الاخيرة تجد ان العالم يتجه نحو التحرر اللامحدود وأصبح من المستحيل لأحد أن يكبح جماح هذا التحرر اللامتناهي في التقدم والمخترق لكل حواجز المنع ...

ولكن ما لم نعلمه أو سنعلمه لاحقا أننا متجهون من الانفتاح القطري الى الإنغلاق الكوني ؟ و نحو أُحادية التفكيرالكوني وأحادية المنهج المعد لنا سلفا" ؟؟
نعم ... قد يكون هذا الكلام غريبا" بسبب نشوة التحرر من القيود الضيقة لكن مالم نعلمه أو سنعلمه لاحقا" أننا بتحررنا من القيود الضيقة أصبحنا من غير مانحس امام قيود من نوع آخر...لأن القيود تعني أحادية التفكير وأحادية المركز والنمطية الأحادية في االوعي والتي تعد مايخالفها ليس خطئا" فحسب بل شاذا" وغريبا" عن النمط المتماشي ! وهذا حسب رأيي خطره أشد من القيود الضيقة التي كان بالامكان الانفلات عنها وتصحيح المسار لكن برمجة العقل على أحادية التفكير واعتبار مخالفه شاذا" وخارجا" عن العرف الدولي تعد كارثة في العقل البشري ,,,,,

وكل ذلك لأن صاحب الإبداع والإبتكار والذي نسميه بسيدة العالم الولايات المتحدة الامريكية والتي تتبع حتى الآن نظرية نهاية التاريخ الذي نظَّر له المفكر الامريكي فرانسيس فوكوياما كون التاريخ سيتنتهي عندها كدولة منتصرة على كل من تبقى من قوى موجودة في العالم بأسره-
قد قام هذا السيد بمصادرة كل تقنيات العالم في بوتقة توجهه الذي يريد من خلالها ان يسيطر على العالم بأسره ؟ ليس باستعمار الأراضي بل بإستعمار العقول والتوجهات ومصادر التفكير !! لذلك فهو يقوم ببسط نفوذه التكنولوجي لكي يبث من خلاله كل توجهاته على انها هي الصحيحة وكل التوجهات الأخرى تعد غير صائبة أو هي مضادة للحرية أو شاذة لذلك فهو يفرز في العقل اللاواعي القيام بمحاربة هذا الشاذ ؟؟ بكل ماأوتي من قوة؟؟ .... إذا" نحن متجهون نحو أحادية التفكير وأحادية استخدام الوسائل التي يراد من خلالها بسط نفوذها على العالم بأسره ؟؟

فمن ناحية التكنلوجيا نجد للوهلة الاولى انها تفسح لنا فضاء" واسعا" للحرية ومساحة غير متناهية للحركة في فضاء لاحدود له لكن ما ان تتمعن في ماوراءها تجدها قد جعل العالم فعلا" قرية صغيرة ليس من حيث المعلومة لكن من حيث السيطرة والمراقبة والمتابعة والرصد ؟؟؟؟ بل تكاد تجزم اننا لم نسلم منها حتى في غرفنا الخاصة !!!
فعندما ندرك أن الانترنيت وكل برامج التواصل الاجتماعي الموجودة تذهب الى المؤسسسات المركزية ثم تنتقل الى المراد توصيل المعلومة له ؟؟ نعم فلكي تبعث رسالة عبر الياهو لصديق بالقرب منك فإن هذه الرسالة تذهب الى أمريكا وتحتفظ هناك ثم تذهب الى صديقك الواقف عندك !!!
اما شركة كوكل فحدث ولا حرج لأنها تمتلك أكبر شبكة سيرفرات في العالم وتحتفظ كل معلومة في هذه المؤسسات ولها عشرات الآلاف من الموظفين
أما مسألة الجوال الذي اصبح جزءا" رئيسيا" في حياتنا وانهم جعلوا العالم كله لايستطيع العيش والتواصل إلا باستخدام هذه الاجهزة وهذا شيء جيد لكنهم يستغلون كل هذا للسيطرة على خصوصيات الفرد فمثلا"قاموا بإبداع نوع خاص ومتطور من الموبايل لاتستطيع الا ان تملكه لكونه رخيص الثمن بالنسبة لجودتها مع امتلاكه تقنيات هائلة لا تستطيع إلا ان تمتلكه وإلا ستكون في آخر الركب الحضاري !!
وهذا النوع مرتبط بأجهزتهم الاستخبارية بل تستطيع أن تقول ان كل معلوماتك الشخصية من كتابة او حتى صور مكشوفة تماما" عنهم ويستطيعون ان يتحكموا في الجوال التي تحتفظه في جيبك ؟بل الانكى من ذلك انه حتى كاميراتها أيضا" يمكنهم السيطرة عليها ومراقبتك ؟ إن أرادوا ؟؟؟
وما منع الرئيس لامريكي أوباما نفسه من إستخدام الآيفون من قبل فريق أمنه إلا لكونها مراقبة ؟

وكذلك اللابتوبات أيضا" !! حيث يمكنهم السيطرة على مافي داخل هذه الكوميترات وكذلك الكاميرا المرفقة بالشاشة ؟إن أرادوا طبعا
ومافضيحة الفنانة المشهورة وهي عارية في غرفتها وتعجبت كيف تم تصويرها وبعد التحقيق تبين ان اللابتوب كان مفتوحا" واثناءخلعها للباسها وأنها كانت مقابل الشاشة ؟ أي تم التحكم في الكامرا المرفقة وتم تصويرها ونشرها !!
إذا" نحن امام مراقبة وتعقب ليل نهار كوننا جميعا" لانستطيع العمل بدون الموبايل والكومبيوتر ؟

اما منظومة الديموقراطية التي تم استرادها إلينا وبدون كتلوك ثقافة الديموقراطية طبعا" ؟
فقد جعلت من هذه العملية إستنزافا" وهدرا" للمحاولة على التقدم والتخطي نحو الرقي فهي تستنزف جهود السلطات في العمل على أداء هذه العملية طبعا" بدون العمل او التأكيد على نشر هذه الثقافة لذلك تتحول الديموقراطية الى تمثيلية تعبر عن مدى امتلاكنا للحرية ولكن لاندري أن هذه العلمية تستنزف الامكانات المادية بصورة لا يمكن ان تتصورها فملايين الدولارات تنفق على هذه العملية وانظر الى الاموال التي تهدر من قبل الاحزاب والمرشحين والمراقبين على هذه العملية ستعلم أنها تنفق بمقدار ميزانيات دول بأكملها والعراق خير مثال ؟؟
ولكي يفرز الانتخابات عن نجاح الاحزاب السلطوية تجدها تخترق كل القوانين بما فيها من تعينات لا حدود لها لأفراد يكون الاستفادة منهم فقط حين يدلوا بأصواتهم اي هم جنود يتم اساخدامهم في كل 4سنوات مرة واحدة فقط ؟
أو يقوم بخلق أزمات لكي يلتف الشعب دائما" حوله !! و يعطي حصص وثروات وامتيازات لمن يمتلك تحت يده اكبر عدد من الافراد كرؤساء العشائر واصحاب الجاه وبهذا تنفرط عقدة القوانين وتستبدل فقط بتقنين نتائج الانتخابات التي ستثمر حتما" لصالحه ويصبح له صفة الشرعية التامة !!
إذا الديموقراطية أصبحت كهالة وكوهم نعيشه وندور حول هذه الهالة التي لا أساس لها ونتوهم اننا نتقدم بينما الصحيح اننا ندور حول انفسنا فقط ؟؟؟؟؟
وقد يكون الناتج بعد عمليات حسابية علمية اننا نتأخر !!!
ومن الامور التي يراد من خلالها السيطرة على رأي الناخب وكيفية معرفة إدلاء صوته والتي يعمل السلطويون بالسيطرة على آراء ومشاعر الشعوب بإستمرار هو تقنين العملية وأستخدام وسائل ذات تقنية وجودة عالية كون التهديدات والوعيد لا تنفع في عالم مفتوح وفضاء لا حدود له كما كان سابقا" ؟

وهو عن طرق أجهزة الكترونية فمثلا"- حسب رأيي الشخصي - عندما صوت الناخب العراقي في الانتخابات الفائتة قبل أيام وكان عن طريق كارت الكتروني فيها معلومات الفرد وعن طريق بصمته وادخال بصمته في الجهاز المعد لذلك ومع البصمة يخزن رقم ورقة الترشيح عبر الجهاز الضوئي فبهذا التسلسل وبمعادلة حسابية يمكن أدخالها في الجهازالمعد- والذي لانعلم عنه أي شيء- يمكن معرفة أي فرد من الافراد أدلى بصوته ؟؟ نعم ....اسم المصوت يخزن عبر الكارت الالكتروني مع بصمته مع رقم ورقة الترشيح وبمعادلة بسيطة يظهر من أعطى صوته ؟؟ لكن هذا الامر تكون في يد أمينة من جهة مستقلة كالمفوضية المستقلة للانتخابات ...لكن من يضمن أنها لا تسرب الى الجهات السلطوية اما من جاء بهذه الفكرة وهو بالطبع من الغرب فهو يستطيع أن يعلم لكن المهم أن الجهات التسلطية لا تعلم بهذا الامر
إذا يبدو انه حتى الديموقراطية المستوردة الينا سيكون ظاهره يعبر عن منتهى الحرية ومنتهى التقنيةوالتكنلوجية ولكن مالم نعلمه انها مصيدة الكترونية
وهي ورقة مكشوفة تماما" لكن بتقنية عالية ؟
أنا لا أريد تخويف الشعوب لكن أريد ان أقوم بتوعيته لكي يكون على قدر كافي من المسؤلية ل استخدام هذه الوسائل ويعمل على تطوير واستخدام وسائل اكثر تقنية بحيث يمنع بتاتا" المساس برأي المصوت من ناحية تقنية الديموقراطية - وأعتقد انهم مقبلون على التطوير- ,ويكون حذرا" من خصوصياته الشخصية عبر وسائل التواصل وداخل أجهزته التي يستخدمها
لكن ماذا لو قام من بيده كل هذه التقنية وهي سيدة العالم وشاركت معها الجهات التسلطية في عملها لكي يقومون معا" بالسيطرة على الشعوب المتطلعة للتقدم و الرقي والتحرر الفعلي ؟؟
أظن انه سيكون مشروع نهاية التاريخ فعلا" حيث سينتهي التاريخ بتعبيد الشعوب عن طريق المصيدة الإلكترونيـــــــــــــة؟
او ان رياح التغيير وهذا الانفجار التكنلوجي الكوني سيبدد أحلام كل من يريد أن يستولي على عقول الشعوب وستجري هذه الرياح بحيث لا يشتهيه ســفن من ينوون اســــتعباد الشعوب ؟؟

المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان تحكم على تركيا بدفع 90 مليون يورو لضحايا قبارصة تعرضوا لانتهاكات خطيرة.

ميدل ايست أونلاين

ستراسبورغ (فرنسا) - بعد 13 سنة على تحميل تركيا مسؤولية الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان اثر تدخلها العسكري في قبرص في 1974 واستمرار تقسيم الجزيرة، حكمت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الاثنين على انقرة بدفع 90 مليون يورو كتعويضات لقبارصة يونانيين.

وحكمت المحكمة التي تتخذ من ستراسبورغ مقرا بـ30 مليون يورو لاسر 1456 مفقودا في شمال الجزيرة و60 مليونا لقبارصة يونانيين يعيشون معزولين في منطقة كارباس شمال شرق الجزيرة ضحايا تمييز "مهين" بحسب المحكمة.

وتعتبر هذه التعويضات "قياسية" مقارنة بالتعويضات الاخرى التي حكمت بها المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان وفقا للمكتب الاعلامي لمحكمة ستراسبورغ.

وقالت المحكمة في بيان ان هذا القرار لا يهدف الى تعويض الدولة القبرصية لانتهاك حقوقها بل تعويض الافراد. وستقوم الحكومة القبرصية بتوزيع هذه المبالغ على الاشخاص.

ويتمم هذا الحكم بعد 13 عاما، الحكم الصادر في العاشر من ايار/مايو 2001 عن محكمة ستراسبورغ والذي حمل تركيا مسؤولية ارتكاب انتهاكات "جماعية ومستمرة" لحقوق الانسان اثر العمليات العسكرية التركية في 1974، والتقسيم المستمر للجزيرة الى هذا اليوم.

وكانت المحكمة ارجأت الى موعد لاحق الشق المتعلق من حكمها بقيمة التعويضات الواجب على تركيا دفعها للضحايا. لكن قبرص لم تقدم مطالبها سوى في حزيران/يونيو 2012، واتخذت المحكمة قرارا بشأنها الاثنين.

والجزيرة مقسمة منذ العام 1974 عندما قامت تركيا بغزوها واحتلال جزئها الشمالي ردا على انقلاب في نيقوسيا وقفت وراءه اثينا لتوحيد قبرص مع اليونان.

وفي حكمهم لعام 2001 اعتبر القضاة ان مسؤولية تركيا لا تقتصر على الاعمال التي ارتكبها جنودها الـ30 الفا الذين يحتلون شمال الجزيرة بل تشمل ايضا "اعمال الادارة المحلية القائمة بفضل دعم" انقرة في اشارة الى حكم القبارصة الاتراك.

كما دان القضاة تعديل الكتب المدرسية في شمال الجزيرة ورفض حقوق الارث لاقارب متوف اذا كانوا مقيمين في الجنوب واجراءات تمييزية اخرى بحق قبارصة يونانيين يقيمون معزولين في الشمال "رغم تسجيل بعض التحسن" منذ نهاية تسعينات القرن الماضي.

ولم تخصص المحكمة الاثنين تعويضات تتعلق بانتهاك حق الملكية. وذكرت بان الحكومة التركية "لم تلتزم بعد" بقراراتها الصادرة في 2001 وتحظر بيع او استثمار مساكن او ممتلكات تعود لقبارصة يونانيين في الشمال.

وبناء على طلب المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان تم تشكيل لجنة تعويضات في 2005 من قبل "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى انقرة، للبت في هذه المسائل.

وفي 2006 وفي هذا الاطار، وافقت جمهورية شمال قبرص التركية لاول مرة على تسوية ودية لمطالب القبارصة اليونانيين المتعلقة بالنزاعات حول الملكية.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ان قرار المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان "غير ملزم اطلاقا في نظر القانون الدولي وليس لديه اهمية بالنسبة لنا".

واضافت المحكمة ان قرار التعويض نهائي والمعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان التي وقعت عليها تركيا ملزمة.

وانتقد داود اوغلو ايضا "سوء التوقيت" لنشر المحكمة الاوروبية قرارها لانه يخالف "الاجواء النفسية المحيطة بمفاوضات السلام في قبرص".

واستؤنفت المفاوضات المباشرة بين الشمال والجنوب في شباط/فبراير باشراف الامم المتحدة وبدعم من الولايات المتحدة.

ومؤخرا رأى زعيم القبارصة الاتراك درويش اروغلو ان تسوية المشكلة القبرصية امر ممكن خلال العام الحالي.

وكانت محاولة اولى لتوحيد الجزيرة فشلت في 2004 بعد ان رفض القبارصة اليونانيون الشروط عبر استفتاء، وبقيت المباحثات برعاية الامم المتحدة غير مثمرة قبل تعليقها في 2012.

بغداد/ المسلة: هدد الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، اليوم الاثنين، الحزب الديمقراطي الكردستاني باتخاذ اجراءات شديدة في حال لم يجري تعديل دستور اقليم كردستان العراق.

وقال مدير المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، في تصريح صحافي، إن "الاتحاد يحذر حزب بارزاني في حال لم يجري تعديل مواد دستور اقليم كردستان من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني وفق الاتفاقية التي ابرمت المتضمنة تمديد رئاسة الاقليم لمسعود بارزاني لعامين اخرين".

وأضاف بختيار ان "حزبه الاتحاد الوطني سوف يعيد النظر في الاتفاق الذي حصل السنة الماضية مع الحزب الحاكم المتمثل بالحزب الديمقراطي الكردستاني اذا البرلمان الكردستاني لم يعيد النظر ويعدل دستور اقليم كردستان".

وأكد بختيار ان الاتحاد الوطني الكردستاني "لم يغير اعتباراته، ولكن اذا لم يتم تقديم الدستور للبرلمان فالاتفاق سوف يلغى".

وينص الاتفاق بين الحليفين السابقين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني على تمديد رئاسة مسعود برزاني في الاقليم لسنتين قادمتين على ان يتم اعادة النظر وتعديل واصلاح دستور الاقليم بالمقابل.

بغداد/ المسلة: في وقت اشارت فيه مصادر مطلعة لـ"المسلة" ان مدير مكتب رئيس مجلس النواب العراقي ورئيس قائمة "متحدون للاصلاح"، اسامة النجيفي، واسمه " مناضل توفيق سعيد " تلاعب بأصوات الناخبين في نينوى لصالح مرشحين مقربين للنجيفي وخاصة النائب المرشح فارس السنجري وخالد العبيدي لأجل منع صعود مرشحي الحزب الاسلامي وكتلة "الحل" المؤتلفين ضمن القائمة، على رغم ان أصواتهم تؤهلهم للفوز، أفاد مصدر في المفوضية العليا للانتخابات بتقدم اعضاء من ائتلاف "متحدون للاصلاح"، بشكوى الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ضد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي يتهمونه فيها بالتلاعب في نتائج الانتخابات في الموصل لصالح مرشحين مقربين منه، وسرقة اصوات مرشحين اخرين، في ائتلاف "متحدون للاصلاح"، وذلك في الفرز الثاني لصناديق اقتراع المحافظة.

وبحسب تدوينة في حساب رقمي في "فيسبوك" لم يتسن لـ"المسلة" التأكد من صحتها، فان "مدير مكتب النجيفي، مناضل توفيق سعيد، كان عميد ركن في الحرس الجمهوري ومسؤول العمليات الخاصة في عهد النظام السابق، وعضو قيادة فرقة في حزب البعث العربي الاشتراكي".

وكان النائب عن محافظة نينوى زهير الاعرجي حذّر في منتصف أبريل 2014 من استغلال المحافظ اثيل النجيفي للمال العام والسلطة في دعايته الانتخابية بعد تراجع شعبية قائمته بالمحافظة.

وفي الوقت الذي اكد مرشحون عن قوائم انتخابية في محافظة نينوى، الاسبوع الماضي، وجود خروقات شابت العملية الانتخابية في المحافظة، وفيما بينوا أن ابرز هذه الخروق تمثلت بإغلاق 130 مركزا انتخابيا بسبب عدم وجود موظفين يديرون عملية الاقتراع، وتوزيع مبالغ مالية على الناخبين لانتخاب قائمة معينة، لافتين الى ان جميع محطات الاقتراع في نينوى شهدت عمليات التصويت بالإنابة، فان ناخبين من نينوى اكدوا لـ"المسلة" قيام جماعات محسوبة على قائمة النجيفي بتوزيع عطاءات وهدايا على الجمهور لإغرائهم بالتصويت لصالح قائمته.

ويدور في اوساط سياسيي المكون السني جدل، حول نية كتلة "متحدون" شغل منصب رئاسة الجمهورية بدلا من ترأسها مجلس النواب، ما اعتبر من قبل اطراف سياسية "سنية"، نتيجة طبيعية للهاث اسامة النجيفي وراء المنصب، لاسيما وان بعض الكتل "السنية" تعترض على ذلك.

وفي نطاق تعزيز دوره في أي تحالفات سياسية قادمة تفرضها نتائج الانتخابات، بحث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، مع السفير الامريكي لدى العراق روبرت ستيفن بيكروفت، تطورات المشهد السياسي وملف الانتخابات النيابية، مبدياً قلقه من عمليات تزوير وتخريب لبعض الصناديق اثناء نقلها وقبل وصولها لعمليات العد والفرز الثانية، في سعي منه على ما يبدو لتبرير خسارته في عدد المقاعد حصل عليها في البرلمان المقبل، وهو ما اكدته كتلة "متحدون للإصلاح" نفسها، امس الاثنين، عن خسارتها لأكثر من 15 مقعداً برلمانياً في بغداد، بسبب ما وصفته بـ"إجراءات مقصودة تعرضت لها مناطق حزام بغداد حرمت نحو 400 ألف ناخب من الإدلاء بأصواتهم" فيما قالت مصادر ميدانية لـ"المسلة" ان الخسارة رد فعل طبيعي على عدم ثقة ابناء المكون السني بأسامة النجيفي وسعيهم الى اختيار ممثلين لهم في البرلمان من مناطقهم.

وبحسب النائب عن محافظة نينوى زهير الاعرجي فان "شعبية رئيس كتلة (متحدون) اسامة النجيفي تراجعت في نينوى، بسبب تصريحاته الطائفية مما قد يدفع بأخيه المحافظ اثيل النجيفي لاستغلال المال العام والسلطة انتخابيا".

وكان مرشحون في محافظة نينوى اكدوا لـ"المسلة" ان الخشية من تزوير "متحدون" لنتائج الانتخابات ناجم عن عدم الثقة في سياسيي هذه الكتلة الذي نجحوا في تزوير نتائج انتخابات مجالس المحافظات العام 2013 لصالحهم في نينوى والرمادي ومناطق اخرى، حين اتهم رئيس ائتلاف الأنبار الوطني مزهر الملا، تحالف متحدون بـ"تزوير" الانتخابات المحلية في الأنبار بالتواطؤ مع مكتب مفوضية الانتخابات، مطالباً وقتها بإعادة الانتخابات أو إلغاء المحطات التي ثبت حصول عمليات تزوير فيها.

كما أكد رئيس كتلة وطنيون والنائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري على حصول تزوير في الانتخابات بمحافظة نينوى لصالح كتل معينة العام 2013.

الى ذلك فان النائب عن "العربية" طلال حسين الزوبعي قال امس الاثنين ان "القائمة العربية تسعى لحكومة اغلبية تمثل الشرفاء من العراقيين بمعزل عن الطوائف والاعراق" مشيرا الى ان "تحالف النجيفي – علاوي يعمل جاهدا على ان يكون ممثلا للسنة وهذا افتراء، فالسنة اكبر واجل واشرف من ان تمثلهم هذه القوائم وسيرتد كيدهم عليهم".

 

بغداد/ المسلة: توصل الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي، الاثنين، الى اتفاق حول شغل منصب وزارة الداخلية في حكومة اقليم كردستان ، يقضي بان يتقاسم الحزبان الوزارة بواقع سنتين لكل حزب.

ففي اجتماع بين وفدين من كلا الحزبين ، قررا ان يدير كل منهما الوزارة لسنتين " لحل المشكلة التي تعتبر العائق الاكبر الحائل دون تشكيل حكومة الاقليم" .

ووفقا للاتفاق، سيدير الحزب الديمقراطي الكردستاني الوزارة اول سنتين ، على ان يديرها الاتحاد الوطني الكردستاني في السنتين الاخريين.

من جانبه اعلن المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني انه سيدرس الاتفاق ومن ثم يقول كلمته .

وقال عضو في وفد الاتحاد الوطني الكردستاني ان الحزب قد حقق اغلب اهدافه وان لقاءهم مع وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني "كان مثمرا" .

واستخدم الحزبان هذه الطريقة في حكم الاقليم منذ عام 2007 ، وفقا لاتفاقيات ثنائية ، كل حزب يدير الحكومة لسنتين

شفق نيوز/ أفادت منظمة مدنية معنية بمراقبة الانتخابات البرلمانية في ديالى الاثنين ان مقاعد ديالى البرلمانية توزعت بين خمس قوائم هي ديالى هويتنا ودولة القانون والوطنية والعراقية والسلام الكوردستانية اضافة الى ائتلاف المواطن.

وبين مدير شبكة ديالى لمراقبة الانتخابات احمد جسام في حديث لـ"شفق نيوز" ان نتائج الاحصائيات والعد والفرز أظهرت حصول ديالى هويتنا على 6 مقاعد ودولة القانون على 3 مقاعد وائتلاف الوطنية على مقعدين والسلام الكوردستانية على مقعدين اضافة الى مقعد واحد لائتلاف المواطن.

وأكد مصدر في قائمة السلام الكوردستانية ان القائمة نالت مقعدين الاول حصل عليه مرشح الاتحاد الوطني الكورستاني عبد العزيز حسن والثاني حصل عليه مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني رفعت اغا مراد.

وشارك في عملية التصويت العام في ديالى اكثر من 522 الف ناخب من اجمالي اكثر من 800 الف ناخبين مشمولين بالتصويت فيما اكدت مفوضية ديالى ان نسبة المشاركة تجاوزت 60 بالمئة.

فيما بلغ عدد المصوتين في الاقتراع الخاص اكثر من 44 الف عنصر امني من اجمالي 46 الف و500 ناخب وبلغت نسبة المشاركة اكثر من 87 بالمئة.

وقال جسام إن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على 45 بالمئة من اصوات الاقتراع الخاص الذي شمل القوات الامنية والسجناء ومنتسبي الصحة.

وبين ان ائتلاف دولة القانون حصل على 9 الاف و500 صوتا من اجمالي 22 الف صوت لمنتسبي القوات الامنية في ديالى، مبينا ان اكثر من 22 الف صوت من اجمالي المصوتين في الاقتراع الخاص توزعت في المحافظات الاخرى ووفقا للموقع السكاني لمنتسبي القوات الامنية.

وأوضح جسام ان بقية الاصوات توزعت بين الائتلافات السياسية الاخرى بنسب متفاوتة ابرزها ديالى هويتنا الفرع المحلي لائتلاف متحدون بزعامة اسامة النجيفي وائتلاف المواطن بزعامة رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم اضافة الى كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدر وقائمة السلام الكوردستانية.

وأكد جسام عدم تسجيل اي خروقات او مشاكل اثناء عمليات العد والفرز للتصويت الخاص، مبينا ان العملية جرت بانسيابية عالية.

وأعلنت مفوضية الانتخابات في محافظة ديالى حسم ملف الفرز والعد للتصويت الخاص داخل المحافظة، مبينة أن العملية شملت 38 مركزا انتخابيا يحوي 145 محطة وزعت على أغلب مناطق ديالى.

وتنافس في الانتخابات العراقية نحو 9200 مرشح يمثلون 107 قوائم انتخابية، منها 36 ائتلافا سياسيا و71 كياناً سياسياً، أبرزها دولة القانون، وكتلة المواطن، وكتلة الأحرار، ومتحدون للإصلاح، والعراقية العربية، والكوردستانية على مقاعد البرلمان العراقي الـ328 مقعداً.

واعلنت مفوضية الانتخابات عن نسبة مشاركة الناخبين ضمن التصويت العام قد بلغت 60 بالمائة في وقت توقعت أن تصل النسبة الى 70 بالمائة إذا ما عمدت احتسابها على عدد توزيع البطاقات


 

الأسرة .. تلك المؤسسة العريقة في إنتاج الأفراد وتأهيلهم واللبنة الأساسية في تأسيس المجتمعات التي ينسب لها نجاح الحضارات أو فنائها فالأسرة هي الوحدة المكونة للحضارات الإنسانية على مر العصور فبلا أسر ناجحة في مواجهة التغييرات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية المؤثرة فيها مع كل محاولات التفتيت الإجتماعي ؛ لن تفلح المجتمعات الكبرى في نجاح خططها التنموية الإقتصادية بل حتى السياسية منها .

لايخفى علينا ما تعرضت له الأسر العراقية من تهديدات جسيمة أبان فترات الإستبداد والحصار الإقتصادي والحروب الطاحنة التي ذهب ضحيتها مئآت الآلاف من أربابها ومعيليهم وأبناءهم وكيف ترك أولئك الشهداء الأثر الكبير في مسيرة أسرهم بعد رحيلهم .. وما لاقته من مخاطر جسيمة جراء تردي الوضع الأمني خلال العقد الأخير مع المصاعب الإقتصادية التي واجهة الأسر التي تعاني من وقوعها تحت خط الفقر الوطني وعدم إمكانياتها في توفير مستلزمات الحياة الضرورية للبقاء بكرامة على أرض الوطن .. مع كل ذلك نرى أننا بحاجة لخطط طموحة تساعد على بناء وديمومة البناء الأسري المتكامل إجتماعياً وأقتصادياً ونفسياً للمحافظة على ديمومة النسيج الإجتماعي لأسرنا العراقية الأصيلة التي أثبت أغلبها عدم تأثرهم بالعوامل السياسية الداخلية والخارجية التي حاولت وتحاول النبيل من صمودها تجاه التحديات المصيرية التي تجابهها .

أيام تفصلنا عن الإحتفال الدولي بيوم الأسرة العالمي ، والذي أقرته الأمم المتحدة ليكون في الخامس عشر من أيار/ مايو من كل عام ، حين تهدف الأسرة الدولية من ذلك بجعله "مناسبة  للتفكير في الكيفية التي يتأثر بها أولئك الأفراد في الأسرة الواحدة بالاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية - وما الذي يمكننا القيام به لتعزيز الأسر استجابة لتلك الاتجاهات."

ربما يكون الفقر أهم التحديات التي تواجه الأسرة العراقية في الوقت الحاضر وقانون الضمان الإجتماعي لدينا لم يصل الى المستوى الذي يكفل بشكل كامل حياة الأسر التي تعاني في الفقر الكبير والذي يفرز نتاجات سلبية مؤثرة في قلب المجتمع أهمها عزوف الأطفال عن الدراسة وتلك أهم عقد المجتمعات بإنتاج عينات غير قادرة على مواجهة التحديات الثقافية التي تطال كل مفاصل الحياة ففي الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على بناء مجتمعات المعرفة وتطور تقنات البناء الإجتماعي الحديث وتؤسس لحضارة مجتمعية قادرة على النهوض بالخطط التنموية الحكومية ؛ نرى أننا غير بقادرين على وضع أسس الستراتيجية الحقيقية لبناء التجانس الفكري لأبناءنا ونحن نتركهم وسط تحديات هائلة في الشارع العراقي أقلها الإنحراف الأخلاقي والتأثر السريع بالتقلبات الفكرية الهائلة والمؤلمة التي تجتاح الشارع العراقي فمثلما أفرزت العقود الأربعة الماضية آباءاً لم تكتمل لديهم الصورة الحقيقية لبناء أسر قوية منيعة ضد الفساد ، تحب العلم وتتبنى سياسة رقابية قوية قادرة على أن تحييد من الإنحرافات الإخلاقية ؛ حينما أخذت الحروب منهم ما أخذت ولهاثهم خلف قوت أبناءهم في فترات الحصار التي جعلت منهم آلة بشرية هدفها إدخال ما يمكن إدخاله في ميزانية الأسرة تاركين على جنب المسؤوليات الأكبر في التربية الإخلاقية الصحية .. وتلك حالة نجدها اليوم في داخل الأزقة والمحلات البغدادية .. جيوش من الأطفال بلا نظام وقتي محدد للعب أو للدراسة أنعكس سلباً على التطور العلمي لهم وهذا مايعكسة المستو المدني للكثير من أبناءنا في المدارس وبالأخص الذكور منهم .

من جانب آخر فقد تكفل بعض التشريعات ، إذا ما أستقر الوضع الإقتصادي في البلد ، زيادة التخصيصات التي تمنح عن طريق الرعاية الإجتماعية ولكن التهديدات المعلوماتية السلبية بحاجة الى جهد أكبر وقابليات تخصصية عالمية في مجال مكافحة الإنحلال الخلاقي والجرائم ووجود نظام متكامل يدير المساحات الأمنية للمناطق ، جهود كثيرة يجب أن تبذل من قبل كل المؤسسات الحكومية والمدنية والمراجع الدينية على إختلافها للضغط بإتجاه السير بمنهج قويم يتبع القدوات الصالحة في المجتمع .

فما ان تتمكن الحكومات من توظيف القدرات المادية من ثروات متيسرة لتحويلها الى متطلبات مجتمعية تخدم خلايا المجتمع ومفاصله ؛ ستكون الغلبة لنجاح السلوك العام للمجتمع والرقي وصولاً الى إدارك الذات أو تحقيقها وهي قمة الهرم الذي أبدع في وضعه عالم النفس الأمريكي ابراهام ماسلو( 1908 – 1970) في الدافعية الأنسانية Human motivation ، حيث عُدِت تلك النظرية من أهم النظريات النفسية التي تعالج بشكل كبير الحاجات الأنسانية بشكل متصاعد وحتى بلوغة قمة هرمه والتي أسماها تقدير الذات .. حينها سيكون الأنسان في قمة عطائه البشري وفي قمة أستقراره النفسي وتحقيقه للقيم العليا .

نتسائل دائماً عن ما تنفقه دول العالم المتحضر على الأستكشاف والبحث العلمي ؟ ونتسائل كثيراً عن ماتنفقه ذات الدول من مبالغ طائلة على طريق البناء الأنساني لمواطنيها ؟ وصولاً الى بناءهم بناءاً صحيحاً ومنذ خروج المواليد من الحاضنات ، أو حتى قبل ذلك ، تبدأ مرحلة البناء الصحيحة لتلك النفس البشرية التي يحتويها ذلك الجسد الطري .. فالمليارات تصرف من أجل التغذية والصحة والتعليم وصولاً الى حاجات اللهو المتنوعة التي تساهم بشكل كبير في بناء ذلك الأنسان الذي يرسم له مستقبل كبير في أن يكون ،على أقل تقدير ، صالحاً ـ في مجتمعه وأن لا يتسبب مستقبلاً بخسائر تفوق بالآف المرات حجم ما صرف عليه من جهد ومال اليوم .

لا مناص من أن نبدأ مرحلة التثقيف الإجتماعي بشتى الطرق وأسهلها وصولاً للأسرة مستهدفين كافة أفردها بحسب أعمارهم وأجناسهم وأن تكون المدارس والجامعات أول طرقنا لنشر الوعي الإجتماعي المتكامل بين أسرنا حفاظاً منا على القيم الإخلاقية الحميدة الموروثة ولجعل الأسرة هي من تزرع النواة الأولى للتقدم الإخلاقي والعلمي في نفوس أبناءها فبأسر رصينة قوية ستنتج لنا عناصر لها القدرة على الإدارة والتعبئة المستمرة بإتجاه الإنتاج لعقول قادرة على المواجهة . حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: منذ سقوط النظام الصدامي 2003 و العراق يدار من خلال حكومة تسمى بحكومة التوافق و نظام التوافق بين الطوائف و القوى العراقية. هذا النظام أثبت فشله خلال السنوات العشر الماضية و لا يعتقد بأنه سينجح في السنوات الأربع القادمة أيضا، ليس بسبب "التوافق" بحد ذاته بل بسبب كون هذا التوافق يناقض النظام الديمقراطي و هي حالة تلجئ اليها القوى السياسية في حالات و ظروف خاصة و فيها يجب أن يعمل الجميع كفريق واحد و تغليب مصلحة الشعب و الدولة على المصلحة الحزبية و الشعبية و هذه الحالة لا توجد في العراق و لا لدى القوى العراقية التي تتصارع أكثر خلال فترة حكومة التوافق.

حكومات التوافق في العراق لم تستند على أسس دستورية و لا على أسس التزام الأطراف بصلاحياتهم بل تحولت القوى السياسية العراقية الى عوامل لعرقلة عمل الحكومة نفسها و تأييد أعداء العراق و الإرهابيين بشكل مباشر و غير مباشر و معادات القوى السياسية التي تشارك في حكومات التوافق و التحالف مع الإرهابيين و القوى الإرهابية بدلا من العمل يد واحدة في الحكومة.

و في هذا يعلم القاصي و الداني ماذا فعل و يفعل أسامة النجيفي و اياد العلاوي و صالح المطلق من الجانب السني العربي و نوري المالكي و مقتدى الصدر و عمار الحكيم من الجانب الشيعي و حزب البارزاني و الطالباني من الجانب الكوردي.

المعادلة السياسية في الانتخابات العراقية لم تطرد أي قائد شيعي أو سني أو كوردي من حلبة الصراع و اذا تشكلت حكومة توافق جديدة فأنها ستكون من قبل الأشخاص الذين لم يتوافقوا خلال السنوات العشر الماضية و من المستحيل أن يتوافق هؤلاء جميعا مع بعضهم.

لذا على العراق و القوى الفائزة أن تعمل على ترسيخ الديمقراطية في العراقية بدلا من الطائفية التي عززتها حكومات التوافق العدائية في العراق. و هذا لا يأتي سوى من خلال تشكيل حكومة أغلبية سياسية تضمن حكومة أغلبية في بغداد و معارضة برلمانية قوية.

فمن طبيعة القوى الفائزة نرى أنها لا تريد أن تتحول الى معارضة و يتشبث الجميع من أجل المشاركة أو تشكيل الحكومة و لا يهم القوى العراقية لا الديمقراطية و لا العملية الديمقراطية بقدر ما تهمهم المناصب.

و بناء علية يجب أن تُجبر بعض القوى السياسية العراقية على التحول الى معارضة و ذلك من خلال رفض القوى الفائزة في الانتخابات من أشراك بعض الأحزاب السياسية في الحكومة.

و حسب نتائج الانتخابات فأن المالكي و النجيفي و البارزاني هم الذين حصلوا على عدد أكبر من الكراسي لدى الطوائف و القوميات التي ينتمون اليها. وعلية يجب تحريم أحد أو أثنين من هؤلاء من المشاركة في الحكومة و أجبارهم على التحول الى معارضة. مشاركة هؤلاء الثلاثة في أية حكومة تعني الإبقاء على التوافق الذي اثبت فشلة في السنوات العشر الماضية و من المستحيل أن يتوافق المالكي و النجيفي و البارزاني. قد يتفق المالكي و البارزاني و قد يتفق النجيفي و البارزاني و قد تتفق القوى الشيعية مع بعضها و السنية مع بعضها و الكوردية مع بعضها الا أنه من المستحيل أن يتعاون هؤلاء الثلاثة مع بعضهم في حكومة توافق و علية يجب تشكيل حكومة الأغلبية في العراق و في أقليم كوردستان أيضا.

حكومات الأغلبية في الدول الديمقراطية و التي تتمتع بحكومة قوية و معارضة قوية هي التي تضمن حقوق شعوبها و تلتزم بالديمقراطية و الشفافية و هي التي تضمن قدرا كبيرا من الاستقلالية للدولة.

و كرديا فأن حكومة التوافق تعني بقاء الكورد ضمن حدود العراق سواء التزمت الحكومة بالدستور أم لا، و لكن حكومة الأغلبية ستضمن للكورد الاستقلال عن العراق في أي وقت لم تلتزم فيها الدولة بالدستور.


بغداد/البغدادية نيوز

كشفت النائب عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب،الاحد، عن استعداد الكرد للتحالف مع اي طرف اخر يتفق مع مصالح اقليم كردستان.

وقالت نجيب في تصريح لـ(البغدادية نيوز)، ان "الاكراد مستعدون للتحالف مع جميع مكونات الشعب العراقي ولا يقتصرذلك على مكون دون اخر".

واضافت، ان "التحالف الذي سيدخل فيه الكردستاني سيحدد على وفق بنود الدستور للحفاظ على النظام الفيدرالي الديمقراطي للبلاد".

وتابعت نجيب، "ننتظر الان النتائج النهائية التي ستعلن عنها مفوضية الانتخابات وبعد ذلك سيتم النظر بقضية التحالفات".

وكانت صحيفة- هوال- الكردية قد كشفت قبل اقل من اسبوع عن جهود تركية لاقامة تحالف سني كردي من اجل اضعاف فرصة حصول المالكي على ولاية ثالثة، وان تركيا تضع كلا من الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة تغيير في موضع اهتمامها في هذا المجال.

الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 12:37

قيادة قنديل تقرأ رسالة أوجلان

وصلت الرسالة التي أرسلها قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان إلى قيادات منظومة المجتمع الكردستاني (KCK) في جبال قنديل.

وتتألف الرسالة أرسلها أوجلان من 18 صفحة، وكان قد كشف خلال لقاءه مع وفد برلمانيي حزب الشعوب الديمقراطي خلال زيارة وفد الحزب إلى إيمرالي في 26 نيسان/أبريل المنصرم بأنه كتب الرسالة للجنة التنفيذية في منظومة المجتمع الكردستاني. وبعد وصول الرسالة إلى قنديل من المقرر أن يزور وفد البرلمانيين قنديل أيضاً.

وكتب أوجلان رسالة من 4 صفحات إلى مؤتمر حزب السلام والديمقراطية ومؤتمر حزب الشعوب الديمقراطي.

firatnews

كشف برلماني للديمقراطي الكوردستاني في برلمان كوردستان اليوم الاحد، أن جلسة الثلاثاء للبرلمان سوف تناقش تعديل قانون رئاسة الاقليم سواء حدد الاتحاد الوطني مرشحه لنائب رئيس الحكومة ام لم يحدد.

قال عضو برلمان كوردستان عن الديمقراطي الكوردستاني تحسين دولمري لـNNA أن"جلسة البرلمان ليوم الثلاثاء سوف تكون خاصة لتسمية نائب ورئيس حكومة إقليم كوردستان وتعديل قانون رئاسة الاقليم وكذلك القراءة لمشاريع القانون المقدمة من قبل الكتل البرلمانية إلى رئاسة البرلمان".

ولفت عضو برلمان كوردستاني عن الديمقراطي الكوردستاني أن جلسة الثلاثاء سوف تعدل قانون رئاسة الاقليم سواء كان للإتحاد الوطني مرشح لنائب رئيس الحكومة أم لا.
يشار ان الجلسة السابقة لبرلمان كوردستان امهلت الاتحاد الوطني الكوردستاني اسبوعا لتحديد مرشحه لمنصب نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان .
-----------------------------------------------------------------
سارا ابو بكر- NNA/
ت: محمد

 

يرتدي بزة العمل الزرقاء التي منحته شعبية واسعة بين مواطنيه

العمارة (العراق): «الشرق الأوسط»
يجلس محافظ ميسان في جنوب العراق علي دواي في مكتبه في مدينة العمارة مرتديا بزة العمل الزرقاء التي منحته شعبية واسعة في أوساط العراقيين جعلته أحد المرشحين لتولي منصب رئيس الحكومة المقبلة وأعلنت كتلة الأحرار ترشيح دواي لتولي منصب رئيس الوزراء في المرحلة المقبلة. وتمثل كتلة الأحرار التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر، في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من أبريل (نيسان) الماضي. وعلى الرغم من اتهام عدد كبير من الناخبين للسياسيين الذين تنافسوا في الانتخابات بالفساد، محض أهالي محافظة ميسان محافظهم (47 عاما) ثقة كبيرة انطلاقا من عمله الدؤوب ومتابعته المشاريع ولقاءاته المتواصلة بهدف إنجاز الخدمات، حتى أصبح بين أبرز المنافسين لتولي منصب رئيس الوزراء وقال دواي وهو يرتدي بزة عمل زرقاء ويجلس في غرفة متواضعة في مبنى محافظته، لوكالة الصحافة الفرنسية «أنجزنا آلاف المشاريع، خصوصا ما يتعلق بالبنى التحتية، في محافظة ميسان». وأضاف «قطعنا مشوارا كبيرا خلال السنوات الثلاث الماضية، تم إنجاز الكثير من المشاريع وركزنا على إعادة بناء ما يتعلق بالخدمات الأساسية للناس»، وعلى الرغم من رفضه التفكير في تولي منصب رئيس الوزراء، رأى دواي أن «على الحكومة المركزية مواجهة التحديات الرئيسة الثلاثة الممثلة بالأوضاع الأمنية والخدمات وجمع شمل الطوائف المختلفة». ولد دواي، الذي اعتقل مرارا وحكم عليه بالإعدام إبان نظام صدام حسين، في منطقة المجر الكبير القريبة من مدينة العمارة (305 كلم جنوب بغداد) والتي شهدت مقتل أكثر من عشرين عراقيا خلال اشتباكات مع القوات البريطانية عام 2004 وعمل قبل اجتياح العراق من القوات الأميركية عام 2003، في معمل سكر ميسان، وفاز بعدها بعضوية مجلس محافظة ميسان وتولى رئاسة لجنة مكافحة الفساد فيها. حصل دواي على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية في عام 2008 وبعد انتخابات 2010 أصبح محافظا في إطار اتفاقية بين التيار الصدري وحزب الدعوة برئاسة نوري المالكي مقابل تلقي الأخير دعم التيار لتولي رئاسة الحكومة.

ويعد دواي من المسؤولين القلائل المرشحين لتولي منصب رئاسة الحكومة خلفا للمالكي، إضافة لآخرين بينهم نائب رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي ووزير الداخلية الأسبق بيان باقر صولاغ.

إلا أن تورط حراس عبد المهدي بسرقة مصرف حكومي عام 2009 وتوسع نفوذ الميليشيات خلال تولي صولاغ مسؤولية وزارة الداخلية، إضافة إلى ضعف القاعدة الشعبية لكليهما، يجعل دواي في موقع أفضل. وتقول الأحزاب المتنافسة إن دواي استثمر المشاريع التي أقرها أسلافه ويقوم باستغلال موارد ضخمة لتحسين أوضاع المحافظة.

لكن منتقديه يرون أنه ركز على الخدمات والفقراء على حساب الطبقة الوسطى وقطاعي الصحة والتعليم، فضلا عن موقف تياره المعارض لواشنطن واستخدامه القوة المسلحة ضد وجود القوات الأميركية في العراق.

ويرى بعض عناصر حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي أن من المستحيل أن يتولى دواي رئاسة الوزراء.

وقال نديم السعدي نائب محافظ ميسان وعضو حزب الدعوة إن «هذا أمر مستحيل»، مضيفا «لدينا اتفاقية استراتيجية مع الولايات المتحدة والكثير من المعاهدات معهم، كيف ننفذ هذه الاتفاقيات إذا أصبح دواي رئيسا للوزراء؟».

لكن محافظ ميسان رفض قول معارضيه إنه ركز على الطبقة الفقيرة، مشيرا إلى إنجازات كبيرة في المحافظة بينها معدل تزويد الطاقة الكهربائية الذي يعد الأعلى بين مناطق العراق ونظافة شوارع العمارة والجسور الجديدة ومشاريع البنى التحتية التي تنتشر في عموم المدينة.

ويشيد أهالي ميسان بدواي ويؤكدون قدرته على تولي أرفع المناصب.

وفي هذا الإطار يقول حسن راضي كاظم صاحب متجر في إحدى أسواق ميسان «إنه إنسان نبيل مخلص وصادق.. يساعد الناس دائما».

وأضاف أن «علي دواي قام ببناء المناطق الفقيرة (في ميسان) ومتى أصبح رئيسا للوزراء سوف يبنى البلاد».

وتتميز المحافظة بخصائص عدة تجعل الإنماء فيها أسهل من مناطق أخرى. فعدد سكانها قليل والوضع الأمني فيها أكثر استقرارا.

وتستفيد محافظة ميسان مما يصفه المسؤولون المحليون بثلاث موازنات: الأولى مصدرها الموازنة الاتحادية التي تمنح لكل المحافظات، والثانية من المخصصات التكميلية التي تأتي من عائدات النفط المنتج في المحافظة، والثالثة من تعويضات إعادة تأهيل منطقة الأهوار الغنية بالثروة المائية التي جففها صدام حسين إبان حكمه. ومن المشاريع الجديدة التي تجري إقامتها في العمارة مشروع لبناء متحف ومتنزه بتكلفة 35 مليون دولار يقول عنه دواي إنه سينافس متنزه الزوراء في بغداد.

 

 

القوى الشيعية تتمسك بقاعدة الأكثرية

بغداد: «الشرق الأوسط»
في وقت نأى فيه الأكراد بأنفسهم حتى الآن عن إعطاء موقف حاسم من مسألة التحالفات السياسية المؤدية إلى تشكيل الحكومة العراقية بانتظار ما يمكن أن تسفر عنه نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت في الثلاثين من شهر أبريل (نيسان) المنصرم، فإن التحالف الوطني الشيعي الذي لا يزال يتمسك بقاعدة الأكثرية الشيعية المؤهلة لتشكيل الحكومة بدأ الخطوة الأولى على مسافة الألف ميل على صعيد الخلافات العميقة بين أركانه لا سيما مع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي. وكان التحالف الوطني الذي يشكل الأغلبية داخل البرلمان ويتألف من الكتل الشيعية الرئيسة (ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي والمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر بالإضافة إلى كتل أصغر مثل الفضيلة وبدر) قد بدأ منذ يوم أمس الأحد سلسلة اجتماعات تهدف إلى إعادة تشكيله بطريقة تجعل منه القوى السياسية والبرلمانية الرئيسة التي يتوجب عليها الاتفاق على ترشيح شخصية واحدة لرئاسة الحكومة المقبلة.

وقال عضو البرلمان العراقي عن كتلة الفضيلة حسين المرعبي، في تصريح صحافي له أمس الأحد، إن «جميع الكتل في التحالف الوطني وقعت ميثاق شرف بأنها لم ولن تنسحب من التحالف الوطني، كونه أمرا أساسيا في المفاوضات مع الآخرين».

من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي والناطق الرسمي باسم كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري جواد الجبوري، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه «لا يوجد خلاف داخل مكونات التحالف الوطني على أهمية بقاء التحالف وتعزيز دوره في المرحلة المقبلة»، مبينا أن «التحالف نجح خلال الفترة الماضية في مواجهة العديد من الصعاب والأزمات، ووقع أعضاؤه ميثاق شرف، كما انبثقت عنه هيئة سياسية تتولى رسم سياساته، وبالتالي فإن حرصنا على بقاء التحالف الوطني يجعلنا لا نقف أمام إشكالية واحدة فيه، وهي السيد رئيس الوزراء نوري المالكي»، مشيرا إلى أن «مسألة الولاية الثالثة قضية تخص دولة القانون والمالكي ولا يمكن حصر التحالف الوطني بزاوية حرجة بسببها، بل من المتوقع أننا سوف نجتاز هذه الجزئية ونذهب إلى ما هو أهم من ذلك».

وأوضح الجبوري أن «إصرار دولة القانون على ترشيح المالكي لولاية ثالثة من شأنه أن يعقد المشهد السياسي، ويمكن أن نواجه أزمة داخل التحالف الوطني، بالإضافة إلى أن هناك رغبة في تشكيل حكومة جديدة تأخذ على عاتقها تخطي سلبيات وأزمات الحكومة السابقة، وبالتالي فإن هذه المسألة واضحة لنا جميعا». وأكد الجبوري أن «الكتل الأخرى خارج التحالف الوطني مثل الكتل السنية والكردية لا ترغب في بقاء المالكي، لأنه تم تجريبه لولايتين، ولم يعد من الممكن منحه ولاية ثالثة»، مبينا أنه «من الضروري الفرز تماما بين التحالف الوطني كمؤسسة مهمة وقضية الولاية الثالثة التي لا نقبل بها».

لكن عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «التحالف الوطني هو من سيرشح رئيس الوزراء، ونحن في هذا المجال نعول كثيرا على وحدة التحالف الوطني في إطار السياقات المؤسساتية التي يعمل في ضوئها»، مؤكدا أن «الحاجة باتت ماسة لتشكيل أغلبية سياسية قادرة على تشكيل حكومة قوية، وهذه الفكرة تحظى باهتمام من قبل الجميع، حيث إن هناك كتلا كثيرة تساندنا في ذلك سواء داخل التحالف الوطني أو على صعيد الكتل الأخرى».

وعلى صعيد الكتل الأخرى فإن الموقف لا يقل صعوبة حيث إنها جميعا تنتظر النتائج التي قد لا تكون متوقعة للانتخابات البرلمانية. وفي هذا السياق فإنه في الوقت الذي أكد فيه عضو البرلمان العراقي عن كتلة متحدون محمد الخالدي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «الكتل المناوئة للمالكي قادرة على تشكيل أغلبية سياسية كبيرة بإمكانها اختيار رئيس للوزراء»، فإن مسؤولا كرديا بارزا أبلغ «الشرق الأوسط» طالبا عدم الإشارة إلى اسمه بأن «التحالف الكردستاني ينطلق من موقف ثابت واحد وهو انسجامه على صعيد التفاهم بشأن الحكومة المقبلة»، مبينا أن «التحالف الكردستاني لم يعط رأيه حتى الآن، لكن كل ما نستطيع قوله إننا سبق أن جربنا المالكي وعبر أكثر من دورة، ولم ينفذ التزاماته، وبالتالي فإننا ننتظر موقف الكتل الأخرى، وفي حال كان هناك فريق مع المالكي وفريق آخر ضده فإننا سوف نقف مع الفريق الذي يمثله تكتل من المجلس الأعلى والتيار الصدري وعلاوي والنجيفي بهدف تشكيل الحكومة المقبلة على أساس التوافق والشراكة».

إن تولي مواطن كردي منصب سيادي في العراق مثل رئاسة الجمهورية أو رئاسة الوزاء أو البرلمان، حق من حقوق شعبنا الكردي بحكم إننا القومية الثانية في العراق وليس منة من أحد. ولكن السؤال هل يكفي أن يكون الرئيس كرديآ؟ إن الإجابة عن هذا التساؤل هو مدار بحث مقالتي هذه .

لا شك إن تولي مواطن كردي لهذا المنصب له أهميته الرمزية والنفسية والدستورية بالنسبة للمواطنين الكرد في كل كردستان وبشكل خاص إقليم جنوب كردستان. ولقد فرح الكرد في كل مكان حينما تولى السيد جلال الطالباني منصب رئاسة العراق كأول كردي يشغل هذا المنصب. إلى حد نزل ألاف المواطنين الكرد في غرب كردستان إلى الشوارع والميادين للإحتفاء بهذا المناسبة والإستحقاق التاريخي الذي أنجزه الشعب الكردي بعد رحلة كفاح طويلة.

بينما كان المواطنيين الكرد يحتفلون بتلك المناسبة، قامت الأجهزة الأمنية القمعية السورية بحشد مجموعة من الزعران ودفعتهم للإعتداء على الجماهير الكردية وجرت مصادمات عنيفة بينهم وسقط عدة ضحايا أثر ذلك من الجانب الكردي المسالم.

لقد تفاءل أبنا شعبنا الكردي بوجود شخصية كردية في منصب الرئاسة وإخرى في منصب وزير الخارجية، وأملين أن يخدموا شعبهم وقضيته العادلة في العراق و الأجزاء الإخرى من كردستان من خلال هذه المناصب المهمة. لكن هل فعلآ خدم وجود الطالباني في رئاسة العراق قضية الشعب الكردي في العراق أولآ وفي الدول الإخرى ثانيآ؟

لو قمنا بجرد سريع لِمَ حققه الطالباني من خلال وجوده في منصب الرئاسة للشعب الكردي وخصوصآ فيما يتعلق بنتفيذ الدستور وتحديدآ الجزء المتعلق بتنفيذ المادة 140 وقانون النفط والغاز وإجراء إحصاء السكاني وميزانية البيشمركة أو منع قطع رواتب الموظفين الكرد في الإقليم، أو تعويض أهالي ضحايا الأنفال وحلبجة والبرزانين والكرد الفيلين وغيرهم من أبناء شعبنا الكردي أو حماية إقليم كردستان من تهديدات المالكي وحشد قواته على تخوم الإقليم. المحصلة النهائية في آخر الطماف كانت صفرآ، بكل أسف !! بل أكثر من ذلك، إن الطالباني عرقل سحب الثقة من نوري المالكي من خلال رفضه إرسال الطلب إلى البرلمان.

بكل بساطة هذا يعني، لا يكفي أن يكون الرئيس العراقي كرديآ ولا وزير خارجيته. المطلوب أن يكون الشخص المعني مهمومآ بقضية شعبه الكردي وحقوقه أولآ وأخيرآ، ومن هنا يكمن أهمية المنصبين. فالطالباني وزيباري لم يهتما يومآ بقضية شعبهم وإنما كل ما كان يهمهم هو مصالحهم الشخصية وتوظيف أقاربهم هنا وهناك.

هذا عدا ما علمنا به مؤخرآ بأن الطالباني تولى هذا المنصب، لقاء تخلي الكرد عن المطالبة باعادة المناطق المقتطعة من كردستان وعلى رأسها مدينة كركوك الباسلة، كما صرح بذلك نائب الطالباني حينذاك نشيروان مصطفى مؤخرآ عبر شاشات التلفزة، الذي كان حاضرآ تلك اللقاءات التي جرت بين الطرف الكردي والشيعي !

أم بالنسبة للوزير الفتك زيباري الذي يتحدث ليل نهار عن الديقراطية والتجديد وهو الذي يحتل منصب وزارة الخارجية لخامس مرة، فقط لأنه خال زعيم المشيخة البرزانية لا أكثر، كأنما لا يوجد شخص أخر بين صفوف شعبنا ليحل محله والقيام بتلك المهمة !!

في الختام أتمنى على القيادات الكردية التفيكر جيدآ في إختيار الأشخاص المناسبة لهذه المناصب وغيرها، بعيدآ عن معاير القرابة والحزبية الضيقة. لأن الأمر متعلق بمصالح الشعب الكردي وحقوقه ومستقبله، ويجب علينا أن نضع الأمر فوق المصالح الشخصية والحزبية الرخيصة. أقول هذا وأنا غير متفائل أبدآ، لأن المكتوب يبين من عنوانه كمل يقال، والقيادات الكردية الحالية هي نفسها منذ خمسين عامآ ولم تتغير.

10 - 05 - 2014

****

رغم ان العمر الافتراضي المؤثر للتحالف الوطني سابقا كان مقتصرا على فترة تشكيل الحكومات المتعاقبة , إلا انه كان يمثل احدى اوجه الاستقطاب والتجاذب في الشارع السياسي العراقي بشكل عام , بسبب التركيبة التي تشكل على اساسها والموجبات التي كانت وراء تشكيله . اما اليوم فان محاولات بعض الاطراف السياسية في العراق لاستباق الاحداث , وتحويل هذا التحالف الى مؤسسة سياسية , تمهد لإدخال العراق الى حالة جديدة من الصراعات , تكون اثارها قاتمة , رغم ما يعلن عن النيات والمقاصد الحسنة وراء هذه المؤسسة .

فقد تناولت التسريبات من داخل اروقة المباحثات بين كتلة المواطن وائتلاف دولة القانون , ان السيد عمار الحكيم قد وضع شروطا خمسة امام ائتلاف دولة القانون للدخول في التحالف الوطني الجديد , الذي سيكون مختلفا عن سابقه سواء من حيث الواجبات الملقى على عاتقه او الدور الذي سيلعبه مستقبلا في الوضع السياسي . فمن الشروط التي اكد عليها السيد عمار الحكيم هي : - اولا... تحويل التحالف الوطني الى مؤسسة سياسية بدلا من ابقاءه تحالفا سياسيا هشا كما كان في السابق , ثانيا .. رفض اية تحالفات فرعية داخل التحالف الوطني والذي سيكون هو الاطار الوحيد والأكبر للتحالفات , ثالثا ... ان يكون المرشح لمنصب رئاسة الوزراء باتفاق جميع الاطراف المشاركة في التحالف الوطني لا ان يكون حكرا على دولة القانون وحسب , رابعا ... عدم اعتبار التحالف هذا تحالفا وقتيا تنفك عراه حال تشكيل الحكومة كما حصل سابقا , خامسا ... يجب ان يكون التحالف الوطني هو مطبخ القرارات الحكومية وليس داعما لها داخل قبة البرلمان فقط .

هذه الشروط الخمسة توضح الملامح العامة لما يراد ان تكون عليها مؤسسة التحالف الوطني , وهي وان بدت ايجابية للوهلة الاولى في تقليل فرص المالكي في تولي منصب رئاسة الوزراء , إلا انها في الوقت ذاته تزيد من تعقيد الاوضاع المستقبلية في العراق , وتمهد لخلق حالة جديدة من الصراعات السياسية وذلك للأسباب التالية :-

1- ان تركيبة التحالف الوطني السابقة , والتي ضمت بمجملها احزابا وتيارات سياسية شيعية , كانت سببا في تحويل الفوضى الطائفية التي اعقبت احتلال العراق الى طائفية سياسية منظمة فاقت تأثيراتها الطائفية الفوضوية التي سبقته , وان تحويل التحالف الوطني الان الى مؤسسة , ستحول الطائفية السياسية الحالية الى مؤسسات طائفية ترسخ الواقع المتشنج بشكل اكبر وبتداعيات اقوى .

2- ان تأثير الضغوطات الايرانية على مجموع الاحزاب الشيعية في التحالف الوطني سابقا , كان محددا بفترة المباحثات حول تشكيل الحكومة العراقية , لتتحرر احزاب التحالف الوطني حال تشكيل الحكومة من هذه الضغوطات , وتقتصر على دولة القانون فقط وشخص نوري المالكي . اما حال تحول التحالف الوطني الى مؤسسة , فان الضغوطات الايرانية ستستمر على مجمل الاحزاب الشيعية وطوال الاربع سنوات القادمة من عمر الحكومة , مما يفقدها جميعا الاستقلالية في التحرك او القرار .

3- ان اللجوء الى مؤسسة التحالف الوطني في اقرار السياسات العامة للحكومة , حسب ما ذكر السيد عمار الحكيم , يفقد الحكومة ووزاراتها ومؤسساتها دواعي وجودها اساسا , وتنقل الثقل السياسي من الحكومة الى دهاليز مؤسسة التحالف هذه , وترهن القرارات المصيرية للدولة بيد مكون واحد من المكونات العراقية .

4- ان تحويل التحالف الوطني الى مؤسسة وبالشكل الذي ينظر له السيد عمار الحكيم , سوف تنقل المخاوف من نشوء دكتاتورية فردية , الى مخاوف نشوء دكتاتورية مكون او طائفة على حساب المكونات والطوائف العراقية الاخرى.

5- في التحالف الوطني السابق كانت هناك دائما مواقف شيعية تعارض ممارسات وتوجهات المالكي الفردية في اتخاذ القرارات , اما في حال تشكيل مؤسسة التحالف الوطني , وبالشكل الذي يمهد له , فلن نشهد داخل المكون الشيعي السياسي اية مواقف تعارض مواقف الحكومة العراقية , الامر الذي سيزيد من تفاقم الخلافات بين هذا المكون وباقي المكونات العراقية سواء الكردية منها او السنية .

ان الدعوة الى مؤسسة التحالف الوطني وبهذه الملامح العامة , تعطي للمكونات الاخرى الغير شيعية انطباعا بان المكون الشيعي يتصرف وكأنه اللاعب الوحيد في الساحة العراقية بعيدا عن مبدأ الشراكة , ويفرض على العملية الديمقراطية بدعا سياسية لا يمكن فرضها من جهة واحدة . فالحكومة العراقية هي ليست حكومة اغلبية طائفية , إلا ان الشروط التي عرضها السيد عمار الحكيم تشير الى ان لا فرق بين ائتلاف دولة القانون وبين اي حزب او تيار شيعي اخر , فالجميع يعانون من نفس التوجهات الدكتاتورية اذا سنحت لهم الفرصة .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

11- 5- 2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 12 أيار/مايو 2014 12:27

مستقبل كوردستان سورية.. أمين عثمان

 

من يحدد مصير كوردستان سورية ...؟

هل الكورد يستطيعون تحديد مصيرهم ورسم مستقبلهم ..؟

هل القوى الدولية والاقليمية تتحكم في مصير ومستقبل الشعب الكوردي ..؟

أين الكورد في تحديد مصيرهم ..؟

تطورت الاحداث بشكل متسارع ومرت الثورة السورية باحداث دراماتيكية تراجيدية ماسوية وكوارث . والحرب القذرة غيرت صورة وشكل سورية التي كانت في قبضة الديكتاتورية والاستبداد الى حالة الفوضى التي افرزت على ارض الواقع اشكالا غربية وعجيبة وخاصة مع تدخلات اتجاهات طائفية وتكفيرية حسب اجندات اقليمية ودولية .. وتستمر حالة الفوضى حيث افرازات جديدة وتتشكل قوى جديدة وتنتهي قوى طارئة . ولا احد يستطيع التكهن الى متى تنتهي التغيرات وافرازات الثورة

على الصعيد الكوردستاني كان الكورد فاعلا ومنفعلا ومفعول به . لم يستطيع الوصول الى الشرعية والقوة للعب دور رئيسي في مصير كوردستان سورية ومصير الثورة السورية

والثورة افرزت عدد من الكتل والتيارات والحركات والتنسيقات والاحزاب والتحالفات وتغير في بنية التحتية ايضا في كوردستان سورية الفقر والجوع والحصار والحرب التي فرضت من قبل التكفيرين والهجرة

كما في اقليم كوردستان الكثر استقرارا وامنا وتنظيما وقوة في العراق ايضا في كوردستان سورية التي كانت اقل دمارا واقل خسارة

الدبلوماسية الكوردية كانت خجولة باستثناء جنيف 2 وجولات في عدد من دول اوربية وامريكا لتعريف القضية الكوردية في سورية

افرزات في الحركة الثقافية التي ظهرت هشاشتها وضعفها وتبعيتها

افرزات على الحالة السياسية والاحزاب الكوردية وتغيرشكل النضال من السرية الى العلنية
مستقبل الكورد على مفترق الطرق :

اولا ناضل الكورد دوليا لكسب الشرعية لحقوقهم المشروعة وقد نجحوا الى حد ما

ثانيا يمتلك الكورد قوة تنظيمية سياسية وعسكرية

لو اجتمع الشرعية مع القوة سيكون مستقبل الكورد مشرقا . اما الحرب الاهلية الكوردية وال

لا اريد ان امجدهم واعظمهم وانه وحدهم المخلصون الصادقون ولا اريد اذم الاخرين او اقلل من شأنهم بل اريد القول ان كل العراقيين الذين شاركوا في العرس الانتخابي بقناعة ذاتية ولبوا نداء صوت ضميرهم الحي بدون خوف من احد او مجاملة لاحد انهم بنفس الاخلاص ونفس الوطنية

لان العرس الكبير شارك في صنعه كل العراقيين بمختلف الوانهم واطيافهم ومستوياتهم وكل لون اخذ حقه وعلى الجميع الاقرار والاعتراف به

واعتقد ان التحالف المدني الديمقراطي من اكثر الاطياف ايمانا واعترافا بهذا العرس الجميل وبنتائجه بل اظهر من الفرح والسرور والتفاؤل والامل بالمستقبل لا حدوله حتى اكثر من الذين نالوا اعلى الاصوات

وهذا ناتج من ثقة التحالف المدني الديمقراطي بالشعب فهو لم يشكك باي طرف من الاطراف لا بالمفوضية المستقلة للانتخابات ولا بالاطراف السياسية الاخرى لانه يدرك كل الادراك ان التغيير لا يأتي كاملا وحسب الطلب وانما بشكل تدريجي ويحتاج الى جهد و وقت واذا كانت هناك اخطاء هناك سلبيات هناك مفاسد يعتبره امر طبيعي لعدم اولقلة ممارسة شعبنا العملية الديمقراطية

لهذا فان التحالف المدني الديمقراطي يرى مهمته في هذه المرحلة هو دعم وترسيخ الديمقراطية وخلق قيم واخلاق ديمقراطية ونشرها بين ابناء الشعب وحدد قربه وبعده من القوى والاحزاب السياسية الاخرى من خلال بعد وقرب تلك القوى والاحزاب من الديمقراطية والتعددية العملية السياسية السلمية الدستور والمؤسسات الدستورية

لا شك ان التحالف المدني الديمقراطي اسس على اساس انه عابر للعشائرية والمناطقية والطائفية والقومية وانه يمثل كل العراقيين بكل الوانهم واشكالهم لهذا وجد تأييد وقبول من كل العراقيين الذين يعتزون بعراقيتهم ويفتخرون بها فهذا لا يعني ان الذين انتموا او ايدوا التحالف المدني الديمقراطي تخلوا عن مناطقهم عشائرهم طوائفهم اديانهم قومياتهم لكنهم جعلوا من كل ذلك منطلق لخدمة العراق كل العراق وخدمة العراقيين كل العراقيين وهكذا اثبت ان المنتمي للتحالف المدني الديمقراطي اكثر فائدة ومنفعة لمنطقته لطائفته لقوميته من اولئك الذين انطلقوا من مصالحهم الخاصة باسم الطائفة والقومية والدين والعشيرة وبالتالي اضروا بكل اولئك لانهم جعلوها وسيلة لتضليل البعض والوصول بواسطتهم لتحقيق احلامه الخاصة ورغباته المريضة

لكن الشي الذي لم افهمه والذي يحيرني هو عدم وجود امتداد قوائم للتحالف المدني الديمقراطي في محافظات اقليم كردستان

لا شك هذه سلبية من اخطر السلبيات التي تواجه التحالف المدني الديمقراطي انها اذا لم اقل ستنهيه ستقف حجر عثر امام نموه واتساعه

السؤال لماذا تؤسس قوائم للتحالف المدني الديمقراطي في كل محافظات العراق بأستثناء اقليم كردستان

هل لا يوجد مؤيدين ومناصرين للتحالف في الاقليم ام ان قوى متنفذة منعت ذلك لا شك ان قوى متنفذة في كردستان هي التي منعت ذلك واذا كان الامر كذلك كيف تسكت وتلزم الصمت القوى المدنية الديمقراطية العربية والكردية امام هذه الجريمة هل خضعوا للاغراء للخوف

ثم لا ادري كيف يستمعون قادة التحالف المدني الديمقراطي وكل انصار ودعاة الدولة المدنية الديمقراطية الى كلام مسعود البرزاني الذي يحتقر به التحالف المدني الديمقراطي وكل انصاره ومؤيده من العرب والكرد بانه سيدعم بل سيتكفل بتمويل الحملة الانتخابية للتحالف المدني الديمقراطي وهو الذي يحرمهم من العمل في اقليم كردستان لا شك انه يعتقد بانه قادر على جعل التحالف المدني الديمقراطي وسيلة لذبح الديمقراطية وانصار الديمقراطية في كردستان وفرض نفسه القائد الضرورة كما عمل على انشاء حزب شيوعي كردستاني وجعل منه امعة تابع له مما اثر تأثير كبير على شعبية الحزب واضعف من دوره

لا شك ان القوى الكردية التي تدعوا الى حكم مدني ديمقراطي والتي تسعى الى بناء عراق حرديمقراطي تعددي قوية وواسعة ولها نفوذ وتأييد شعبي واسع ولقائها مع القوى العربية السنية والشيعية المدنية الديمقراطية ستشكل قوة مؤثرة في مواجهة القوى الظلامية ويكون لها دور فعال في استقرار العراق وبناءه وتقدمه وسعادة الشعب وتحقيق اماله

فلا يمكن بناء عراق مدني ديمقراطي تعددي حر ومستقل الا بوحدة القوى المدنية العراقية عربية وكردية وسنية وشيعية وفق برنامج واضح وشفاف والعمل معا لنشر القيم والاخلاق الديمقراطية وازالة القيم العشائرية البدوية

الذي اعرفه جيدا ان القوى التي تدعوا الى قيام دولة مدنية ديمقراطية الى عراق ديمقراطي تعددي في اقليم كردستان اوسع واكثر واقوى من القوى العربية السنية والشيعية

فوحدة القوى المدنية الكردية والسنية والشيعية من الممكن ان تلعب دورا كبيرا في دعم وترسيخ الديمقراطية وبناء العراق المدني الديمقراطي عراق القانون وفي نفس الوقت لهم القدرة على مواجهة اعداء الديمقراطية والقوى الظلامية


 

احتفالاً بمرور تسعين عاماً على ولادة الشاعر الكردي الكبير ملا نوري هساري" 1934- 2011" تطلق رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا جائزة الشاعر سيدايي ملا نوري هساري الذي سبق ومنحته الرابطة جائزة جكرخوين في إحدى دوراتها.

وبهذه المناسبة، فإن رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا التي ستمنح أحد المبدعين الكرد جائزة الشاعر، وتحيي ذكراه، وتقيم مهرجاناً شعرياً خاصاً به، وتخصص أكثر من ملف في جريدة بينوسا نو بنسختيها: الكردية والعربية، تدعو الكتاب والنقاد والإعلاميين الكرد لتناول إبداع وسيرة هذا الشاعر الكردي الكبير الذي عاش نبض إنسانه، وشعبه، وترابه، وظل وفياً لكل ذلك، من خلال إبداعاته ومواقفه حتى آخر رمق في حياته.

الخلود لذكرى شاعرنا سيدايي ملا نوري هساري.

11/05/2014

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

يستنكر بشدة البيت الأيزيدي في النمسا ما جرى من قبل الغلو والتطرف الارهابي الشائن ، الذين اعتدوا على مزارعين ايزيديين في منطقة الربيعة  ( شنكال ) ذبحا في وضح النهار

، بما يتنافى والاعراق والقيم الوطنية والمبادئ الدستورية ، ومضمون الديمقراطية واخلاقيتها ، التي يدعيها عراق اليوم .

ان هذا العمل عمل مشين للغاية ومشبوه ومدان وعليه علامات استفهام تتحملها الحكومة العراقية .

لذا نتقدم بمشاركتنا المتواضعة الاستنكارية والاحتجاجية لتلك الاعمال الوحشية لتعريف الناس والعالم بمدى المخاطر والفتن والاعتداءات والانتهاكات اللانسانية التي يتعرض لها احد اكثر الوان الطيف العراقي اصالة وتاريخا وعراقة ، واكثرهم حبا للوطن والخير والوفاء والسلام . وهم ( الكرد الايزيديون ) .. داعين ومناشدين الشعب العراقي والانسانية اجمع الدفاع عن الشرعية الدستورية والقانونية والحقوق الانسانية بما يتناسب والاخلاق والقيم والمبادئ .

بهذا نتقدم بخالص تعازينا وصادق مؤاساتنا لانفسنا ولاهلهم واصدقاءهم ومحبيهم ،متضرعين لله الرحمة لهم ولاهلهم الصبر والسلوان ...

البيت الايزيدي في النمسا

مسؤولة الهيئة الادارية

سندس سالم النجار

وشنكال الحسناء ما زالت تنتحب

وتحنو على العيش كالعالمين

دموعا واشجانا وآلام ~

ما زالت تبكي من فارقوها مقتولون

كان لهم من الشموخ ما لم تهزه

عصور ولا ازمان ~

ثارت الريح فوق ديارهم

يوم نيسان~

فُطمتْ الرضّعَ بالسيف

قبل موسم الفطام ~

كانت مرابعهم رياضا

عزّت بهم الارض اوطان~

ما لنا وما لها ذُبح اهلها

ما كانت معقلا للمعاصي

او للغدر مكان ...

فهذي الفارعة الحسناء

شنكال يا كرام ...

عبر ابوابها الموصدة

هرب العشق منها سراًّ

في رحلة رُسم نهجها

فوق تلالها المهجورة ..

قرارات راقدة

ملاعب تحلم بالالعاب

ارغفة خبز

من رمل و تراب

ديار يظلل عليها اليباب

يظلل عليها اليباب ...

في عينيها التعبة دمعة

و المجد كل المجد

ينادينا ~

في وجهها الشاحب

ابتسامة واحزان

معتقة تقاضينا ~

ههنا صبرها ههنا

ايمانها بحجم الدنيا

على كيد الغادرين

مرسوما ...

دور جللّها الطين و الغبار

خضر البساتين تصحرت

في وضح النهار~

الليل بالاوبئة يزهو

والقمح باقدام الطغاة

ينبت ويعلو~

يا سيدتي ـ

رغم الجوع رغم الجروح

فالكل الكل ،ّ لصبرك الجبار

يبتهل ..ُ

تا والله ~ لمثلك يتمزق القلب من كمد

ان كان فيه من الخلق

دم وروح يتنفسها~

ولمثلك آيات

في كتب المراثي ندرسها ~

ولاسمك العبرات مخنوقة نحبسها،

فيا اسفاه ~ ليدرك العالم

ان خيل الله ( شنكال ) ،،

ولكن ~ ما السبيل الى منقذها

ما السبيل الى منقذها !! ؟؟

تغتال قوى الظلام مجددا من أمثال داعش والمتطرفين الإسلاميين وتُغتال الاحلام الغضة البريئة وحقوقهم بالعيش والحياة أبناء شنكال المناضلة الكادحة الصامدة . ان هذا العمل عمل مشين للغاية ومشبوه ومدان ، وعليه علامات استفهام تتحملها الحكومة العراقية ..

 

قبيل إعلان النتائج الرسمية, للإنتخابات التشريعية, تتزايد التصريحات المعلنة, وتتأرجح التكهنات حول من سيحظى بالمناصب الرئاسية الثلاث..؟

هل, سيكون الإستحقاق الإنتخابي هو الفيصل؟ أم ستكون للسياسة كلام فصل آخر..؟

مع إستمرار عمليات العدّ والفرز, تتسرب المعلومات المتضاربة حول إستحقاق كل كتلة من المقاعد(وكلٌ يغني على ليلاه)! والكتل الكبيرة بدئت فعلاً مباحثاتها في الداخل والخارج, وأخذ التسقيط السياسي ما بعد الإنتخابات يتوجه الى التهدئة بشكل علن, وتكسير عظام بالخفاء!

أعلن تحالف متحدون الذي يرأسه السيد "أسامة النجيفي" إنه بصدد عقد جلسات تفاهميه مع السيد "مسعود البرزاني" لوضع النقاط على الحروف, من أجل التحالف وإيجاد مخارج سليمة؛ ومن ثم تشكيل كتلة كبيرة؛ ولا توجد خطوط حمراء في إشارة واضحة لجميع الكتل الكبيرة مع التحفظ على شخصيات معينة.

من جهة أخرى, يحاول السيد عمار الحكيم لملمة "البيت الشيعي" في ما سميّ بالتحالف الوطني وتشكيل كتلة واحدة تتحالف مع باقي المكونات, لتشكيل الحكومة المقبلة, بدون تهميش أي جهة, ونعتقد إن هذا الحل الأمثل: للخروج من الفترة المظلمة طوال الثمان سنوات الماضية؛ ويبدو إن التيار الصدري يرفض رفضاً قاطعاً تولي السيد نوري المالكي "الولاية الثالثة" كما الأكراد ورئيس قائمة الوطنية السيد أياد علاوي وإسامة النجيفي وبعض الكتل الأخرى, كما إننا نلمس خلافاً واضحاً بين حزب البارزاني وحزب الطالباني حول التحالفات والإستحقاقات المقبلة, وهناك تقارباً في وجهات النظر بين الإتحاد الوطني الذي يزعمه رئيس الجمهورية المنتهية ولايته جلال الطالباني, وإئتلاف دولة القانون الذي يزعمه السيد نوري المالكي, ويعتبر هذا التقارب نقطة خِلاف بين الأحزاب الكردية والبحث عن المصالح الخاصة قبل العامة.

ويبحث السيد نوري المالكي عن حكومة أغلبية سياسية, والتي توحي بتهميش بعض المكونات وخلق أزمات جديدة, العراق في غنىً عنها.

ستكون الكتل الصغيرة, قبلةً للكتل الكبيرة؛ لجعلها "بيضة القبان" لتشكيل الحكومة وإكمال النصف +1؛ هناك تباين لآراء أغلب السياسيين, ومازال الوقت مبكراً لحسم نقاط الخلاف, وربما يتم الإتفاق على تجميد الخلافات, لما بعد الإتفاق على تشكيل الحكومة, ونخشى فتح ملفات الخلافات بعد تشكيل الحكومة ويبقى العراق تحت رحمة التحالفات الخاطئة, لذا ندعوا الجميع, الى عقد تحالفات سليمة مبنية على حب العراق أولاً, ورغبة حقيقة بالتغيير الحقيقي ثانياً,, فمن سيكون "بيضة القبان"..؟

قال الانفصاليون في أوكرانيا إن الاستفتاءين على استقلال منطقتين في شرق البلاد شهدا "إقبالا شعبيا هائلا".

ورصدت التقارير آلاف الناخبين في طوابير طويلة أمام عدد محدود من مراكز الاقتراع في منطقتي دونتسك ولوهانسك.

ونقلت عن زعماء الانفصاليين قولهم إن نسبة التصويت تجاوزت 70 في المئة في المنطقتين.

ونظم الانفصاليون الموالون لروسيا الاستفتاءين من أجل "الحكم الذاتي" في خطوة قد تؤدي إلى طلب الانضمام إلى روسيا.

وقد أدانت الحكومة الأوكرانية والبلدان الغربية هذه الخطوة.

ويجري الاستفتاءان في منطقتي دونتسك ولوهانسك بالرغم من دعوة الرئيس الروسي، فلاديمر بوتين، إلى تأجيله.

وتقول الحكومة الأوكرانية إن الاستفتاء المزمع يمكن أن يؤدي إلى "دمار ذاتي" للمنطقتين.

ولا يزال المسلحون الذين يحتلون المباني الحكومية في شرقي أوكرانيا يخوضون اشتباكات مع القوات الأوكرانية التي تسعى لبسط سيطرتها على هذه المنشآت.

وتفيد تقارير بأن اشتباكات عنيفة دارت خلال الليل في ضواحي مدينة سلوفينسك التي يسيطر عليها الانفصاليون والتي لا تزال تحت حصار القوات الحكومية التي تقول إنها تنفذ عملية "ضد الإرهاب".

وقال مسؤولون إن 7 أشخاص قتلوا في اشتباكات شهدتها الجمعة مدينة ماريوبول الساحلية.

سؤال واحد

وقال الانفصاليون في وقت سابق إن معظم مراكز الاقتراع تخضع لسيطرة ناشطين موالين لروسيا وهي جاهزة لإجراء الاستفتاء.

لكن ناشطة موالية للحكومة الأوكرانية تعمل مديرة مدرسة قالت لبي بي سي إنها رفضت دخول الانفصاليين إلى المدرسة، وقد تلقت تهديدات بالقتل.

وطبع الانفصاليون ملايين من أوراق الاقتراع التي تتضمن سؤالا واحد وهو "هل تؤيد قانون الحكم الذاتي لجمهورية دونتسك وقانون الحكم الذاتي لجمهورية لوهانسك؟"

وألمح الانفصاليون إلى أنهم ينوون تنظيم جولة ثانية من الاستفتاء في وقت

لاحق من هذا الشهر بشأن الانصمام إلى روسيا، مضيفين أنهم سيقاطعون الانتخابات الرئاسية التي ستنظم يوم 25 مايو/أيار الحالي.

وتقول مراسلة بي بي سي في دونتسك، سارة رينزفورد، إن استفتاء الأحد لا يشرف عليه مراقبون مستقلون أو دوليون.

وأقر الرئيس المؤقت لأكرانيا، أولكسندر تورشينوف، بأن العديد من مواطني شرقي أوكرانيا يدعمون الانفصاليين الموالين لروسيا.

وحذر الرئيس الأوكراني من أن الاستفتاءين يشكلان "خطوة نحو الهاوية".

وأدانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الاستفتاءين في ظل مخاوف من انزلاق أوكرانيا إلى حرب أهلية.

وخلص مركز بيو المتخصص في استطلاعات الرأي إلى أن 70 في المئة من الأوكرانيين بمن فيهم المواطنون في الشرق يرغبون في البقاء ضمن دولة موحدة بالرغم من المخاوف المتعلقة بنظام الحكم ومبادئ العدالة.

وكان الرئيس بوتين قد دعا من قبل إلى تأجيل الاستفاء بهدف توفير الأسباب الضرورية لإجراء حوار بين الفرقاء السياسيين في أوكرانيا.

قوات روسية

يذكر أن روسيا تحشد نحو 40 ألف جندي روسي بالقرب من الحدود مع أوكرانيا لكن موسكو تقول إنها لا تنوي السماح لقواتها بالعبور إلى أوكرانيا.

ورغم أن موسكو تقول إنها سحبت جنودها من منطقة الحدود، فإن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يقول إن لا يملك أدلة على أن روسيا سحبت قواتها من المنطقة.

وحذر الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل السبت من أن الاتحاد الأوروبي قد يفرض مزيدا من العقوبات على روسيا إذا لم تنظم الانتخابات الرئاسية المقررة في أواخر هذا الشهر.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة فرضتا عقوبات ضد شركات ومسؤولين لهم صلة بالرئيس الروسي بوتين.

bbc

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، إن على الغرب ألا ينظر إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أنه "هتلر" جديد بل كزعيم محلي يحاول مد نفوذ بلاده، مستبعدا أن يكون بوتين قد خطط مسبقا لعملية ضم القرم وإحداث الاضطرابات في أوكرانيا، وإن كان ينظر إلى وجوب أن تكون دولة تابعة.

وقال كيسنجر، في مقابلة مع CNN حول الموقف من روسيا بعد دورها بأحداث أوكرانيا: "على المرء أن يسأل نفسه السؤال التالي: لقد أنفق بوتين 60 مليار دولار على الألعاب الأولمبية وأقام مراسم الافتتاح والإغلاق محاولا إظهار روسيا على أنها بلد طبيعي ومتطور، وبالتالي من المستبعد أن يقوم هو نفسه بعد ثلاثة أيام بشن هجوم بقرار ذاتي على أوكرانيا."

ولدى سؤاله حول ما إذا كان يرى بأن تصرفات بوتين إنما كانت رد فعل على الأحداث التي شاهدها وهي تخرج عن نطاق سيطرته قال كيسنجر: "أجل، أظن أنه كان يرغب على الدوام بأن تكون روسيا في وضع الدولة التابعة."

 

وأضاف: "جميع المسؤولين الروس الذين قابلتهم، بمن فيهم الشخصيات التي في المعارضة، ينتظرون إلى أوكرانيا على أنها جزء من التراث الروسي، ولكنني لا أظن أن بوتين كان قد خطط لفعل ذلك مسبقا، ربما خطط للقيام بذلك بشكل تدريجي، ولكنه اضطر للتحرك بالشكل الحالي بسبب الوضع الطارئ... بالطبع شرح سبب قيامه بهذا الأمر لا يعني أن المرء يوافق على ضم جزء من أرض دولة أخرى أو تجاوز حدودها."

وعن ضرورة العمل من أجل بقاء روسيا ضمن المجتمع الدولي رغم ما تقوم به في أوكرانيا قال كيسنجر: "لدى روسيا مشاكل داخلية كبيرة، تراجع في عدد السكان وصناعة متأخرة. ولكنها تمثل منطقة حيوية واستراتيجية، ومن مصلحة الجميع أن تكون جزءا من النظام الدولي، فهي ليست مجرد جزيرة معزولة."

وختم بالقول: "علينا ألا ننظر لبوتين على أنه هتلر جديد، بل زعيم روسي يحاول تحقيق أكثر ما يمكنه لصالح بلده، هذه الأمور عادة ما تتم بطريقة عنيفة، ونحن محقون بالتالي في الوقوف ضده، ولكن علينا أيضا أن نعرف متى ننهي المواجهة."

قاطع رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان غاضبا نقيب المحامين الأتراك، متهما إياه بالوقاحة، لحديثه لوقت أطول مما ينبغي وبشكل "متحامل"، قبل أن يخرج مسرعا من القاعة.

وفي الوقت الذي كان فيه المحامي المعارض متين فايز أوغلو يلقي كلمة ضمن مراسم افتتاح الذكرى الـ146 لإنشاء مجلس الدولة في أنقرة، كان الانفعال واضحا على إردوغان، الذي توجه بالكلام مباشرة إلى أغلو متهما إياه بأن خطابه "سياسي محض وحافل بالأباطيل." (شاهد أسفل المقال ما حدث نقلا عن CNN التركية).

وفي كلمته، انتقد أوغلو أداء الحكومة فيما يتعلق بإغاثة متضررين من زلزال ضرب محافظة فان عام 2001.

 

ورغم محاولات الرئيس عبدالله غل تهدئته، وقف أردوغان صائحا وهو يلوح في وجه فايز أوغلو، قائلا له "أنت تتحدث بالأباطيل. كيف يمكن أن تكون هناك وقاحة بهذا الشكل؟" لكن فايز أوغلو رفض التوقف عن الكلام.

وعاد إردوغان ليقول "إنّ الرئيس لم يستغرق ساعة في الكلام، في الوقت الذي تخالف فيه أنت البروتوكول.. إنها وقاحة" لكن نقيب المحامين ردّ بالقول "أنا لست جرئيا يا سيادة رئيس الوزراء لأتهم أي شخص بالوقاحة" وفقا للمشاهد التي بثتها CNN Turk.

وأصرّ رئيس الوزراء على المغادرة، وقال نقيب المحامين للصحفيين إثر الحفل "لقد تجاوز رئيس الوزراء حدود الاحترام بوقوفه وإدلائه بتصريحات مؤسفة."

cnn

اعلن محافظ نينوى اثيل النجيفي اليوم الاحد عن حصوله على اكثر من نمصف اصوات الناخبين في نينوى ودعا الى اعلان الاقليم كخير ضروري.
وقال النجيفي في تصريح له على هامش المؤتمر الذي عقده في مبنى محافظة نينوى  وحضره مراسل وكالة عين العراق نيوز ان" كتلة متحدون حصلنت على اكثر من نصف اصوات الناخبين في نينوى   حيث بلغ نسبة التصويت العام  62% من اهالي نينوى  وهذا ما عاد لنينوى توازنها الحقيقي بعد إقبال أكثر من 62 % من أهلها إلى الانتخابات وتغير الصورة التي تحاول بعض الجهات مغايرتها وترويجها وإلصاق صورة سيطرة الإرهاب على نينوى.
وأعلن النجيفي عن نتائج أولية لمتحدون بعد إدخال 65 % من الأصوات أن لمتحدون نسبة تتراوح ما بين 36 و 38 % من مجموع أصوات الناخبين.
كما دعا النجيفي الى ضرورة اعلان الاقليم كخيار ضروري ما بعد الانتخابات وقد جرى الحديث مع رئاسة المجمع الفقهي والذي يعتبر جهة الإفتاء عند أهل السنة وكان الرأي الابتعاد عن الأقاليم المذهبية والقبول بتحويل المحافظات التي لديها الاستعداد بالتحول إلى إقليم إداري.
مؤكدا ان محافظة نينوى تسير ألان بخطى حثيثة بالتحول إلى إقليم وهي تحاول إقناع العديد من الأطراف إلى التحول، وفق السياقات الدستورية والقانونية.انتهى.م.ع.1.

بغداد/ المسلة: رفض ائتلاف دولة القانون دعوة حكومة اقليم كردستان، بتشكيل فوج من الايزيديين تابع للبيشمركة في منطقة سنجار، وعده تجاوزا على صلاحيات الحكومة الاتحادية.
وقال النائب عن دولة القانون عبد السلام المالكي في حديث لـ"المسلة" اليوم الاحد، إن "كثيرا من الخلافات بين الحكومة الاتحادية والاقليم لازالت قائمة، لكن تمدد الأخير على حساب صلاحيات الحكومة الاتحادية تعطي انطباعا واضح المعالم بأن الاقليم مازال غير مؤمن بعقلية الحوار والحلول وتليين المواقف، بل الاتجاه نحو التأزيم".
وكان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، قد وجه اليوم الاحد، بتشكيل فوج من البيشمركة في قضاء سنجار "على ان تكون عناصره من الايزيديين حصرا"، وذلك بعد لقائه بممثلة الايزيديين في البرلمان العراقي النائب فيان دخيل.
يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي وجه اليوم الأحد، باعادة النازحين الايزيديين في محافظة نينوى وتوفير الحماية لهم.
وأضاف النائب عبد السلام المالكي أن "سنجار هي من المناطق التي يفترض أن تخضع لقيادة عمليات نينوى، وهي المسؤولة عن هذا الموضوع، وهي من تتخذ التدابير اللازمة لمعالجة الوضع" عادا تشكيل الاقليم فوجا من البيشمركة في تلك المنطقة "تمددا غير مقبول، وتجاوزا على صلاحيات الحكومة الاتحادية، خصوصا وأن الاقليم يطالب بحقوق للبيشمركة، الا أن من الأولى له أن يلتزم بالدستور والقانون".
ويعد قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) واحدا من المناطق المختلف عليها بين بغداد واربيل، وتسكنه قوميات مختلفة غالبيتهم من الايزيديين.
وتابع النائب عن دولة القانونقائلا ان  "الدستور والقانون هو الفيصل في مثل هذه الموارد، وأن سياسة لي الأذرع وفرض الارادات لا تؤدي الى نتيجة، وأعتقد ان هناك الكثير من الأصوات المتشنجة التي عليها أن تجنح نحو الوسطية والتهدئة ونبذ عقلية انتصار البعض على الاخر"، داعيا الى "التفكير معا للوصول الى حلول وسطية تمكننا من بناء مؤسسات الدولة، أن يكون ذلك هو عنواننا الأكبر".
وكانت قائممقامية سنجار كشفت أمس الاول، عن نزوح آلاف المزارعين الإيزيديين من ناحية ربيعة الحدودية الى مناطقهم الأصلية في القضاء، وفيما بينت أن عملية النزوح حصلت لخشيتهم من الهجمات المسلحة، دعت توفير فرص العمل في المناطق الإيزيدية لمنع استهدافهم.
وفرت المئات من العوائل الايزيدية التي تمتهن الزراعة في ناحية ربيعة، باتجاه مناطق سكناهم بقضاء سنجار بسبب تهديدات بقتلهم من قبل مجاميع مسلحة.

شفق نيوز/ ذكر بلوماسي عراقي الاحد أن هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الحالي، هو المرشح التوافقي لرئاسة البلاد خلفا لجلال طالباني.

الدبلوماسي الذي قال إنه مقرّب إلى زيباري أن "كتلًا سياسية عديدة قد اتفقت على ترشيح وزير الخارجية لمنصب رئيس الجمهورية خلفًا للرئيس الحالي جلال طالباني، الذي تنتهي دورة رئاسته مع بدء الدورة البرلمانية الجديدة، التي ستعقب ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة".

واضاف الدبلوماسي أن  "هذه التوافقات هي نتيجة للدور الكبير الذي لعبته وزارة الخارجية ممثلة في شخص زيباري في الدفاع عن مصالح العراق وإخراجه من تبعات الفصل السابع وللخبرة والمرونة التي يتمتع بها في التعامل مع جميع المكونات العراقية، وكذلك دوره الإيجابي في المحافل العربية والدولية والإقليمية بفضل توازنه واعتداله وفق هذه المستويات، مؤكدًا أن مصلحة العراق تقتضي في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها أن يتم هذا الاختيار بنجاح".

وردًا على سؤال عن رأيه في تقارير سابقة أشارت إلى أن رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني هو المرشح لخلافة طالباني في رئاسة البلاد، قال المصدر إن "هذا صحيح، لكن ظروف الإقليم السياسية والخلافات الشائكة مع بغداد ستحول دون تقدمه لتولي المنصب". بحسب موقع ايلاف.

ولفت الى انه "من هذا المنطلق فإن زيباري وهو خال مسعود يبقى المرشح الأفضل لتولي أعلى منصب رسمي في البلاد".

وظهرت مطلع الشهر الحالي أولى الترشيحات لمنصب رئيس الجمهورية العراقية الشاغر منذ إصابة الرئيس طالباني بجلطة دماغية في أواخر عام 2012 وسفره إلى ألمانيا للعلاج، ومازال هناك، إذ لم ينصح الأطباء بعد بعودته إلى بلده، حيث أعلن قيادي في حزب طالباني أن طبيبه الخاص محافظ كركوك نجم الدين كريم هو الأصلح لخلافته.

وفي تصريحات له عمّن يرشحه لخلافة طالباني في منصب رئيس الجمهورية، قال عادل مراد سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة طالباني إنه محافظ كركوك، وطبيب الرئيس الخاص الدكتور نجم الدين كريم، وذلك استنادًا "إلى تاريخه السياسي ومواقفه الوطنية ونجاحاته الإدارية، ولذلك فهو الأكثر قبولًا من قبل مختلف الأطراف السياسية في الإقليم وبغداد لتولي هذا المنصب.

لكن رئاسة إقليم كوردستان ردت على ذلك بالقول فورًا إن منصب رئاسة العراق استحقاق قومي للكورد، واشترطت أن يحظى أي مرشح لهذا المنصب بموافقة برلمان الإقليم.

وبحسب العرف السياسي غير المنصوص عليه في الدستور، يتولى الكورد منذ عام 2006 رئاسة الجمهورية، والشيعة رئاسة الوزراء، والسنة رئاسة البرلمان. ويعد تولي شيعي لمنصب رئاسة الوزراء في التشكيلة الحكومية المقبلة أملًا مسلمًا به، لكن يبقى المنصبان الآخران غير واضحي المعالم، وقد يفرض على السنة والكورد أن يتبادلا هذين الموقعين.

يذكر أن الرئيس طالباني (80 عامًا) يعاني منذ سنوات من مشاكل صحية، وقد أجريت له عملية جراحية في القلب في ‏الولايات المتحدة في آب عام 2008، قبل أن ينقل بعد عام إلى الأردن لتلقي العلاج جراء ‏الإرهاق والتعب. كما توجّه خلال العام الماضي إلى الولايات المتحدة وأوروبا مرات عدة لأسباب ‏طبية.‏

وجلال طالباني هو أول رئيس كوردي في تاريخ ‏العراق الحديث، وقد انتخب رئيسًا لمرحلة انتقالية في نيسان عام 2005 وأعيد انتخابه في نيسان عام 2010 ‏لولاية ثانية لأربع سنوات أخرى.‏

زيباري.. مسيرة دبلوماسية حافلة

هوشيار محمود محمد زيباري من مواليد مدينة عقرة في محافظة نينوى الشمالية عام 1953. تعلم في الموصل، ومن ثم حصل على شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع من الجامعة الأردنية عام 1976، وبعدها حصل على شهادة الماجستير في علم الاجتماع والتنمية من جامعة أسيكس في بريطانيا عام 1989.

كان زيباري مسؤولًا عن جمعية الطلبة الكورد في أوروبا ورئيسًا للجنة الطلبة الأجانب في بريطانيا بين عامي 1978 و1980.. بعدها اشترك في المقاومة الكوردية ضد نظام الحكم في بغداد خلال الأعوام بين 1980 و1988.

وفي عام 1979 تم انتخابه للجنة المركزية التابعة لقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وأصبح عضوًا منتخبًا في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة بارزاني والممثل الأعلى للجبهة الكوردستانية في أوروبا عام 1989، كما شغل منصب مسؤول العلاقات الخارجية للحزب الديمقراطي الكوردستاني خلال الأعوام 1988 و1991.

وفي عام 1992 تم انتخابه عضوًا في أول جمعية وطنية كوردية، وأصبح رئيسًا لمكتب العلاقات الدولية التابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني، حتى تعينيه وزيرًا لخارجية جمهورية العراق. وخلال هذه المدة قام بمهام الدبلوماسية العامة وتنظيم مؤتمرات المعارضة العراقية وغيرها من الأنشطة الإعلامية.

أصبح زيباري في عام 1994 المفاوض الرئيس في عملية السلام الكوردية، وساهم في محادثات السلام التي عقدت في باريس وايرلندا وأنقرة ولندن وواشنطن، والتي نجمت منها اتفاقية واشنطن للسلام عام 1998 بين حزبي الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة طالباني.

ثم انتُخب زيباري في المجلس التنفيذي للمؤتمر الوطني العراقي (INC) عام 1992، وأصبح رئيسًا للعلاقات الدولية للمعارضة العراقية، وانتخب عضوًا في المجلس الرئيس للمؤتمر الوطني العراقي عام 1999. وفي عام 2002 أصبح عضوًا في لجنة التنسيق والمتابعة للمعارضة العراقية مسؤولًا عن التقصي الإعلامي والدبلوماسية العامة في الولايات المتحدة وأوروبا والدول العربية ودول الجوار للعراق لسنوات عدة.

وخلال الفترة بين 3/9/2003 ولغاية 27/6/2004 شغل حقيبة الخارجية للمرة الأولى بتكليف من قبل مجلس الحكم العراقي كأول وزير خارجية لجمهورية العراق بعد التغيير.

للفترة من 28/6/2004 ولغاية 7/4/2005 أعيد تعيينه وزيرًا للخارجية في الحكومة العراقية الموقتة التي ترأسها أياد علاوي. وللفترة من 3/5/2005 ولغاية 20/5/2006 أدى اليمين القانونية كوزيرٍ للخارجية في الحكومة الانتقالية برئاسة إبراهيم الجعفري. ثم للفترة من 20/5/2006 ولغاية 24/11/2010 أدى اليمين القانونية وزيرًا للخارجية في أول حكومة دستورية منتخبة في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين، والتي ترأسها نوري المالكي. وفي 21 كانون الأول عام 2010 أدى اليمين القانوني وزيرًا للخارجية في الحكومة العراقية الدستورية الثانية، حكومة المالكي الثانية.

استمرارية الصراع على امتداد الجغرافية السورية لعامها الرابع هو دليل قاطع على الفشل الذريع لكل الجهات المنخرطة في الاقتتال بكافة المعايير , من يدعي غير ذلك هو منفصم عن الواقع لا يرى الأمور إلا من منظور واحد. النظام فشل ولا يزال في القضاء على المناوئين له من خلال تمسكه بحلوله الدموية و إصراره على استخدام البراميل المتفجرة لقتل عامة السوريين بأقل تكلفة ممكنة في سبيل القضاء على كل مخالف له , من لا يتم تصفيتهم جسديا يمكن شطبهم من سجلات الأحوال المدنية طبقا لسياسته المريضة. المعارضة من جانبها فشلت في اقناع السوريين قبل العالم الخارجي بكفاءتها كبديل سياسي يمكن الاعتماد عليه نظرا لتواجد موازيين القوى على الأرض في أيدي مقاتلين يخضعون لنفوذ تيارات دينية اسلامية مختلفة منها المتشددة ومنها المتطرفة ,جبهة النصرة الملتحقة بتنظيم القاعدة رسميا على سبيل المثال. المدرك للشأن السوري يستطيع أن يرى بوضوح بأن معارك الطرفين سوف تطول لكن فرصتهما في حكم سورية قد انتهت نظرا لعدم القبول بأي منهما على المستويين المحلي و الدولي على حد سواء.

اتهام الأسرة الدولية بعدم أهليتها للقيام بالمهام المنيطة بها و أهمها وقف القتال, حماية المدنيين وإنقاذهم من براثن الموت اتهامات محقة نابعة في أغلب الأحيان من الشعور المتكرر بالإحباط في التوصل الى وقف لنزيف الدماء السورية إلا أن السبب الأساسي لعدم قيام الأسرة الدولية بالوقوف الى جانب السوريين واتخاذ موقف يحسم الصراع وينهي مأساتهم هو افتقاد الأرضية الممهدة للتدخل نظرا لعدم وجود معارضة بديلة تحمل رؤى واضحة تستقطب السوريين للالتفاف حولها.

الشيء الوحيد الذي يتفق عليه الجميع هو غياب الحلول , فقدان بوادر التسوية وعدم وجود أي بصيص للأمل في الأفق القريب ما يعني استمرار للقتل والتهجير والانتقال من وضع سيء الى آخر أشد سوأ.

للخروج من عنق الزجاجة المليئة بالدماء هناك احتمالان :

الأول:

بروز معارضة بديلة قد تضم بعض قوى الائتلاف ,المجلس الوطني, المجلس الكردي, ربما شخصيات من العلويين المعارضين الصامتين تجاه سياسة الأسد الأمنية شريطة أن يجمعهم الهم الوطني المشترك بعيدا عن الشعارات الدينية والقومية المتطرفة, معارضة تكون مصدر توافق داخلي من غالبية المكونات السورية و تكون مؤهلة لتحظى بدعم خارجي لأخذ زمام المبادرة واستلام دفة القيادة التي من شأنها إيصال عموم السوريين الى بر الأمان من جديد.

الثاني :

الاتفاق على صيغة للمحاصصة الطائفية والقومية على غرار ما هو قائم في لبنان والعراق .

أخطاء دول أصدقاء سورية تكمن في محاولتهم لم شمل قوى معارضة لا تجمعهم روابط فكرية مشتركة سوى العداء للنظام تحت مظلة واحدة, في البداية تمثلت بالمجلس الوطني السوري وفيما بعد بائتلاف قوى الثورة. الحل يكمن في فصل مختلف قوى المعارضة عن بعضها البعض ليظهر كل على حقيقته ويكون مسئولا عن أفعاله ويتحمل تبعاته . لابد من فصل التيارات الدينية التي تسعى الى تبديل سلطة ديكتاتورية حاكمة بأخرى أشد ديكتاتورية تحت مسميات مختلفة,عن الفصائل الوطنية الأخرى التي تريد أن ترى سورية دولة مدنية ديمقراطية تعددية.

يمكن تحت الضغوط الإجماع بين قوى علمانية وأخرى دينية متطرفة أو تيارات قومية شوفينية مع أخرى ليبرالية في صف واحد , لكن من الجنون أن نتوقع نجاحهم معا. حشد الطاقات يمكن أن تتم بين قوى تحمل هما وطنيا واحدا و لها رؤى أيديولوجية متقاربة .

قبل السعي لإيجاد نظام حكم بديل عن البعث والأسد لا بد من إيجاد معارضة بديلة.

2014-05-11

فرمز حسين

ستوكهولم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter@farmazhussein

الغد برس/ بغداد: حصلت "الغد برس" على نسخة من نتائج العد والفرز في مراكز العاصمة بغداد بعد ادخال بيانات 78 % من النتائج، فيما تشير الوثائق إلى تقدم ائتلاف دولة القانون يليه التيار الصدري ثم إئتلاف المواطن والفضيلة..

 

للاطلاع على الوثيقة رقم 1 إضغط هنا

للاطلاع على الوثيقة رقم 2 إضغط هنا

للاطلاع على الوثيقة رقم 3 إضغط هنا

للاطلاع على الوثيقة رقم 4 إضغط هنا

للاطلاع على الوثيقة رقم 5 إضغط هنا



بغداد/ المسلة: اعتبر متابعون للشأن السياسي العراقي اعلان التحالف المدني الديمقراطي، السبت الماضي، عدم تأييده لعودة رئيس الحكومة المنتهية ولايته، نوري المالكي، على رئاسة "الكابينة" الوزارية مرة أخرى، وأن أي نائب يعطيه صوته من خارج ائتلافه "قد تم شرائه بسوق العبيد"، تاكيداً لتكهنات عن تحالفات سياسية "خفية"، عبر انشاء كيانات سياسية صغيرة تسعى الى تفريق أصوات المكون الاكبر في العراق، لاسيما وان بيان التحالف المدني، استخدم لغة "متطرّفة" لم يألفها الجمهور منه في الفترة الماضية، وبعيدة عن مصطلحاته الحداثوية التي دأب على التسويق لها، من مثل "سوق العبيد".

وبحسب العضو في التحالف المدني الديمقراطي، مثال الآلوسي، في حديث إلى وسائل اعلام عراقية فإن "التحالف غير معني بالتحالفات السياسية أو السمسرة الطائفية، وأن بعض الأحزاب السياسية المعروفة لا تحترم إرادة الناخب العراقي بعد إصرارها على الاحتفاظ بكرسي السلطة بنحو مباشر أو غير مباشر"، في اشارة منه ضمنا الى ائتلاف "دولة القانون".

وأوضح الآلوسي أن "التحالف المدني الديمقراطي لن يؤيد عودة رئيس الحكومة المنتهية ولايته، نوري المالكي، على رئاسة الكابينة الوزارية مرة أخرى".

واعتبر الآلوسي، في تعبير يخلو من اللياقة السياسية أن "أي نائب يعطي صوته لنوري المالكي من خارج ائتلاف دولة القانون، قد تم شرائه بسوق العبيد".

وبسبب بروز المالكي كشخصية قادرة على استقطاب الشارع العراقي، سعت الاطراف المضادة التي تسعى الى السلطة الى تمرير مخططاتها عبر انشاء كيانات سياسية صغيرة، لمنع حصول كتلة معينة على حصة كبيرة من مقاعد مجلس النواب.

وكان التحالف المدني الديمقراطي، قد خاض الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثلاثين من نيسان 2014، ببرنامج يهدف لإقامة "الدولة المدنية ونبذ المحاصصة الطائفية وتعزيز الحريات وحل الميليشيات"، كما يزعم، فيما تدور تكهنات عن تلقيه الدعم من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عبر عراب التحالف المدني رئيس مؤسسة المدى، فخري كريم، لغرض استخدامه وسيلة لتنفيذ الاهداف السياسية الكردية داخل مجلس النواب.

يُذكر أن عدد مرشحي قائمة التحالف المدني الديمقراطي للانتخابات البرلمانية، ضمت 250 مرشحاً موزعين على 14 محافظة ضمنها العاصمة بغداد.

وحضرت كيانات سياسية صغيرة، في الشارع العراقي عبر موجة من الدعايات الانتخابية أبرزها "ائتلاف الوطنية" و "التحالف المدني الديمقراطي".

واعتبر المحلل السياسي علي مارد في تصريح لـ"المسلة" ان "اجندة التحالف المدني موجَهة ضد المالكي ودولة القانون فقط لا غير، باعتبارها الكتلة الكبرى الوحيدة القادرة على تشكيل حكومة الأغلبية التي ستنهي الوضع الشاذ بين حكومة المركز والاقليم وتعيد رسمه على اسس دستورية صحيحة".

الى ذلك فان رئيس الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى، أكد في تصريحات نشرتها وسائل اعلام عربية، اليوم الاحد وتابعتها "المسلة"، أن التحالف المدني الديمقراطي، الذي تشكل من عدة قوى ليبرالية في العراق، هو "المفاجأة غير السارة في الانتخابات بالنسبة للقوى السياسية المتنفذة في العراق، التي قادت البلاد طوال السنوات العشر الماضية على أساس المحاصصة الإثنية والطائفية".

وقال موسى إن "التحالف المدني الديمقراطي سوف يحصل على عدد من المقاعد في البرلمان المقبل لأول مرة، بوصفه قوة منظمة، تحشد نفسها لكي تكون البديل الحقيقي لنظام المحاصصة، الذي فتك بالبلاد طوال السنوات الماضية، والذي يراد تكريسه من قبل القوى السياسية والحزبية المتنفذة نفسها، وهي القوى الثلاث الرئيسة الشيعية والسنية والكردية".

واذا يقول موسى ان الانتخابات جرت بلا شك في ظل ظروف غير طبيعية حيث لا يوجد قانون أحزاب، فضلا عن دخول المال السياسي متعدد المصادر والجهات، وكذلك استغلال المال العام، بالإضافة إلى عمليات الاستبعاد والاجتثاث، فان ناشطين سياسيين ومتابعين يؤكدون دعم جهات سياسية كردية وعربية للتحالف لغرض تشتيت اصوات الشيعة بصورة خاصة.

وتشير الوقائع الميدانية، الى ان مرشحي التحالف المدني لم يختلفوا عن المرشحين الاخرين في تضخيم اعداد المقاعد التي سيحصلون عليها، وفي اطلاق الوعود غير الواقعية في السعي الى كسب الجمهور.

وتداولت وسائل اعلام عراقية تقريراً اوروبياً عن "خطط واسعة اعدتها دول خليجية منها المملكة السعودية وقطر للتأثير في نتائج الانتخابات التشريعية مستخدمة المال السياسي".

وقال راديو "اوستن" النرويجي في برنامجه "عين على الشرق الاوسط " اصرار دول خليجية على العمل لدعم شخصيات واحزاب وائتلافات بهدف دخول مجلس النواب والتأثير على مسار العملية السياسية بما يقلل من مخاوف هذه الدول مما تصفه بتزايد نفوذ الشيعة في الدولة من خلال حكومة المالكي. وقال تقرير راديو "اوستن" ان "النظام السعودي شكّل غرفة عمليات خاصة تهدف الى التخطيط لدعم شخصيات واحزاب وائتلافات عراقية مشاركة في الانتخابات التشريعية بهدف تحقيق فوز يضمن لها التأثير على تشكيل الحكومة المقبلة في العراق والحيلولة دون تحقيق المالكي وحزب الدعوة فوز ساحق في الانتخابات.

وقال الراديو ان "السعوديين يبدون ارتياحا لتحالف المجلس الاعلى والتيار الصدري، اضافة الى الائتلافات الصغيرة مثل التحالف المدني الديمقراطي".

بغداد/ المسلة: كشف مصدر مطلع، اليوم الاحد، ان زعيم ائتلاف متحدون للإصلاح اسامة النجيفي، يمارس عملية "تلاعب وتزوير" بنتائج الانتخابات في محافظة نينوى عبر سرقة اصوات لمرشحين من الحزب الاسلامي وكتلة الحل ومنحها لنائبين في البرلمان الحالي، فيما اكد ان عملية التلاعب موثقة وستقدم الى المفوضية.

وقال المصدر لـ"المسلة"، إن "مدير مكتب رئيس مجلس النواب مناضل توفيق، يدير عملية تزوير وتلاعب كبيرة بايعاز من اسامة النجيفي، وذلك عبر سرقة اصوات مرشحين من داخل ائتلاف متحدون للاصلاح ينتمون الى كتلتي الحزب الاسلامي والحل، ومنح تلك الاصوات الى النائبين المقربين من النجيفي وهما المرشحين فارس السنجري وخالد العبيدي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "مخطط النجيفي في سرقة الاصوات ومنحها لمقربين منه، هدفها قطع الطريق امام مرشح الحزب الاسلامي في ائتلاف متحدون محمد اقبال وكذلك الوقوف امام مرشح كتلة الحل طالب المعموري".

وذكر المصدر أن "لجوء النجيفي الى عملية التلاعب والتزوير باصوات الناخبين هو خوفه من تكرار تجربة انتخابات مجالس المحافظات في نينوى التي جرت في نيسان عام 2013، التي حصدت فيه قائمته مقعد واحد فيها فقط لشقيقه اثيل النجيفي، رغم حصول ائتلاف متحدون على ثمان مقاعد في مجلس المحافظة الجديد"، مؤكدا أن "عملية التلاعب بنتائج الانتخابات للمرشحين موثقة وستقدم للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال فتح فترة تقديم الطعون بنتائج الانتخابات".

واعلن في بغداد في (الـ 11 من كانون الاول/ ديسمبر عام 2013) عن تشكيل ائتلاف متحدون للاصلاح بزعامة اسامة النجيفي لخوض الانتخابات البرلمانية. وضم الائتلاف اكثر من 12 كيانا سياسيا هي متحدون وتجمع المستقبل والحركة الوطنية للاصلاح والتنمية برئاسة النائب محمد الكربولي والتجمع المدني للاصلاح برئاسة النائب سليم الجبوري والجبهة التركمانية العراقية برئاسة النائب ارشد الصالحي ومؤتمر صحوة العراق برئاسة الشيخ احمد ابو ريشة والتجمع الوطني العشائري المستقل برئاسة عمر الهيجل وتجمع صلاح الدين للتنمية برئاسة عمار يوسف وعراق النهضة والسلام برئاسة الشيخ نواف سعود وتجمع عشائر ام الربيعين برئاسة الشيخ حسن خلف وتجمع ارض الاجداد برئاسة الشيخ دحام مطر.

شفق نيوز/ وجه رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني، الاحد، بتشكيل فوج من الپيشمرگة في قضاء سنجار على ان تكون عناصره من الايزيديين حصرا.

وقالت النائبة الايزيدية عن كتلة التحالف الكوردستاني فيان دخيل، في حديث ورد الى "شفق نيوز"، انه بعد الاحداث الاخيرة التي مرت بقضاء سنجار ومقتل عدد من ابنائها من الأيزيديين بمنطقة ربيعة من الذين كانوا يتواجدون هناك بصفة مزارعين لتامين العيش لعوائلهم، و"استشهاد 4 منهم بتلك الطريقة البشعة على يد الارهاب والغدر"، التقت رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني من اجل بحث هذا الموضوع والوقوف على اهم ملابسات الحادثة الاخيرة.

واشارت الى انه بعد مناقشة الموضوع مع بارزاني، قدمت مقترحا يتلخص باستحداث فوج من الپيشمرگة من اهالي المنطقة لحمايتها، على ان تكون عناصر الفوج من اهالي سنجار حصرا، لانهم ادرى بجغرافية مناطقهم ولاجل امتصاص جزء من البطالة المتفشية في مناطقهم.

واضافت ان بارزاني ابدى موافقته على المقترح، لافتة الى الموضوع ستتم دراسته من قبل القائد العام لپيشمرگة زيره فاني (حرس الاقليم) اللواء عزيز ويسي، الذي تم تكليفه للبدء بالموضوع واكمال الاجراءات المتعلقة بهذا الشأن.

وكان اربعة مزارعين ايزيديين (شقيقان وعمهما وصديقهما) من اهالي مجمع خانصور بقضاء سنجار قد لقوا حتفهم الخميس الماضي، على يد مسلحين مجهولين قاموا باعدامهم رميا بالرصاص امام اعين ذويهم بالمزرعة التي يستأجرونها في ناحية ربيعة (100 كلم شمال غرب الموصل)، فيما قتل اثنان اخران قبيل ذلك ببضعة ايام.

وكانت المئات من العوائل الايزيدية ممن يمتهنون الزراعة في ناحية ربيعة قد فروا من ربيعة باتجاه مناطق سكناهم بقضاء سنجار بسبب تهديدات بقتلهم من قبل مجاميع مسلحة.

ويعد قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) احد المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد ومشمولا بالمادة 140، وتقطنه غالبية من الكورد الايزيديين.

نفا سياسيون كرد في مقاطعة الجزيرة الاتهامات التي وجهتها قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني ضد حزب الاتحاد الديمقراطي في روج آفا على أنه حزب متفرد بالسلطة ولا يسمح لغيره من الأحزاب الأخرى بفتح مكاتبهم في المدن التي يريدونها أو تأسيس أحزاب أخرى ضمن المنطقة.

حيث أكد كل من طلال محمد رئيس حزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا ونجم الدين ملا عمر سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني أن على الحزب الديمقراطي الكردستاني الكف عن تشويه سمعة أحزاب روج آفا، وعدم بث التفرقة بين هذه الأحزاب.

وقال طلال محمد رئيس حزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا "إن تصريحات الحزب الديمقراطي الكردستاني عارية عن الصحة نهائياً، فإذا كان الحزب الديمقراطي الكردستاني يعاني من مشاكل اتجاه حزب الاتحاد الديمقراطي في روج آفا فهذا لا يعني أن يحرض الأحزاب الأخرى ضده أو يلجأ إلى تشويه صورته أمام الأحزاب الأخرى".

وطالب محمد ال حزب الديمقراطي الكردستاني بالكف عن افتعال المشاكل بين أحزاب روج آفا قائلاً "ليست لدينا أية مشكلة اتجاه قانون الأحزاب ولا نمانع بترخيص مكاتب أحزابنا، فكل هذا تدخل في إطار رسمية العمل وشرعيته ونحن كحزب ملتزمون بأي قرار يصدر عن رئاسة الادارة الذاتية الديمقراطية".

كما أشار محمد أنه لم يسبق لهم أن سمعوا أية شكوى اتجاه حزب الاتحاد الديمقراطي من أحزاب سريانية أو حتى عربية.

ومن جانبه أكد نجم الدين ملا عمر سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني أنه أن هناك أكثر من 40 حزباً كردياً نشطاً في عموم مناطق مقاطعة الجزيرة، ولجميع هذه الأحزاب مكاتب في مختلف مدن المقاطعة بالإضافة إلى مكاتب الأحزاب السريانية والعربية. هذا عدا عن المكاتب الموجودة في مقاطعتي عفرين وكوباني. وأضاف عمر "من أين اختلق الديمقراطي الكردستاني قصة عدم السماح بافتتاح مكاتب للأحزاب ضمن المنطقة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي".

وأكد ملا عمر أن حزبهم كان آخر الأحزاب التي افتتحت مكتباً له في قامشلو على الرغم من قدم الحزب، مشيرا أنه آن الأوان كي تكف بعض الاحزاب عن اختلاق المشاكل في المنطقة بغية تشويه سمعة حزب الاتحاد الديمقراطي.

وأوضح ملا عمر أن كل من يحاول تشويه سمعة حزب الاتحاد الديمقراطي يخدم أجندات الدول المعادية لمصالح الشعب الكردي ممن فقدت أملها في السيطرة على روج آفا وكسر إرادة شعبه.

وفي ختام حديثه طالب ملا عمر الحزب الديمقراطي الكردستاني بالكف عن محاولات النيل من حزب الاتحاد الديمقراطي ومحاربته لأن حزب الاتحاد الديمقراطي لم يسعى أبدا لمحاربة أي حزب كردي سواء داخل أو خارج المنطقة.

firanews

وجه الشيخ محمد ضاهر رئيس هيئة الشؤون الدينية في مقاطعة كوباني انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مخاطباً إياه بالقول "إذا كان لغزة عليك حق، فإن لنا عليك حقان، حق كوننا أخوة في الدين وحق أننا جيران، ولقد أوصى نبي الإسلام بحق الجار على لجار"

جاء ذلك في معرض أعمال اليوم الثاني لمؤتمر الإسلام الديمقراطي الذي دعا إليه قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وأهداه إلى روح الشيخ عبدالله التموقي، والذي بدأ أعماله يوم أمس في مدنية آمد في شمال كردستان. وكان أكثر 300 من رجال ونساء الدين الإسلامي من أجزاء كردستان الأربعة وتركيا والدول الأوروبية قد شاركوا في المؤتمر. وشهد اليوم الثاني للمؤتمر العديد من الكلمات والمداخلات من قبل المشاركين. حيث دعا العديد من الشيوخ والائمة من جنوب وشرق كردستان إلى إطلاق سراح قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

بدأت فعاليات اليوم الثاني بكلمة للدكتور حسين خالقي من شرق كردستان الذي أكد أنه قرأ جميع كتب قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأن أوجلان يدعو في كتبه إلى إحلال السلام والأمن في سائر الشرق الأوسط، إلا أن أرائه وطروحاته تجابه بهجوم شرس، وتابع خالقي "الشرق الأوسط بحاجة إلى نهضة شبيهة بالنهضة الأوروبية، يجب تنظيف الإسلام من الأفكار الخاطئة. يجب ألا يكون هذا المؤتمر مجرد منبر للحديث والاستماع والنقاش، بل يجب أن تستمر هذه الجهود"

وأشار خالقي في حديثه إلى ما يقوم به النظام الإيراني من إعدامات بحق المناضلين والنشطاء وتوجه بالنداء إلى جميع المسلمين بعدم اتاحة المجال لإعدام المظلومين.

كما ألقى عبد الكريم سرباجاري من جنوب كردستان كلمة باللغة العربية أكد فيها أن الإسلام هو ما جاء في القران والسنة وعدا ذلك لا يوجد أي إسلام آخر، في إشارة إلى بعض الأوساط التي تفسر نصوص الإسلام لأجل مصالحها وتمارس الظلم باسم الإسلام، وتابع سرباجاري "في العراق وسوريا وتركيا وإيران لا يعترفون بالشعب الكردي، وفي سوريا تحديداً هناك حرباً شرسة ضد أبناء الشعب الكردي من قبل مختلف القوى العالمية. إن للشعب الكردي لغته الخاصة ويجب الاعتراف بها، ويجب استخدام اللغة الكردية في كل المجالات".

كما تطرق سرباجاري إلى مرحلة السلام في كردستان تركيا وطالب حزب العدالة والتنمية بالاستجابة للمقترحات التي طرحها قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وتليت في المؤتمر أيضاً البرقية التي أرسلها الاتحاد الوطني الكردستاني إلى المؤتمر وقرأها قدري يلدرم، وجاء في البرقية "نتمنى أن ينعقد هذا المؤتمر في السنة القادمة في أحد أجزاء كردستان الأخرى، وأن يكون قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وقتها حراً طليقاً".

كما ألقى حلو أمين شريف كلمة باسم رجال الدين في جنوب كردستان تفاعل معها أعضاء المؤتمر، وجاء في كلمة شريف "يتعرض الشعب الكردي اليوم للاعتداء باسم الجهاد، مع أن الشعب الكردي قد قدم خلال تاريخه خدمات جليلة للدين الإسلامي. إننا باسم رجال الدين في جنوب كردستان نطالب بأن يتم عقد هذا المؤتمر بشكل سنوي في أحد أجزاء كردستان، ونطالب بإدانة كل من الحكومة التركية والإيرانية والسورية لجهة حظرها للغة الكردية. ويجب على المؤتمر أن يبذل كل ما يقع على عاتقه من أجل العمل على إطلاق سراح قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان. يجب تشكيل وفد من هذا المؤتمر لزيارة أوجلان في إيمرالي كما يجب التصدي وإدانة الاعدامات التي ينفذها النظام الإيراني ضد المناضلين الكرد".

وتخللت المؤتمر أيضاً العديد من الكلمات التي تمحورت حول حقيقة الإسلام وضرورة تحقيق السلام وحل القضية الكردية في جميع أجزاء كردستان.

أما الكلمة الأخيرة فقد كانت لمحمد ضاهر رئيس هيئة الشؤون الدينية في مقاطعة كوباني الذي أشار إلى التجاوزات التي تتم باسم الإسلام، وتابع ضاهر "أحمل لكم تحيات كوباني المقاومة، أيها العلماء الكرام، عندما ظهر الإسلام كانت الشعوب تتعرض للمجازر، حيث انتشر القتل والتشريد ووأد النساء بين المجتمعات، فأرسل الله النبي محمد للحد من هذه التجاوزات وإحقاق العدالة. إن جميع الناس سواسية أمام الله والله يحاسبنا على ما في قلوبنا. الإسلام يحرص على تحقيق العدالة حتى مع الأعداء".

وقال ضاهر أن المجموعات المرتزقة/داعش تحاول العودة بنا إلى زمن أبي جهل وأبي لهب. هذه المجموعات تشوه صورة الإسلام الحقيقي، وتابع ضاهر "إن أحفاد الرسل هم أولئك الذين يدافعون الآن عن كوباني ومستعدون لبذل أرواحهم في سبيل ذلك"

ووجه ضاهر انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أورغان مخاطباً إياه بالقول "إذا كان لغزة عليك حق، فإن لنا عليك حقان، حق كوننا أخوة في الدين وحق أننا جيران، ولقد أوصى نبي الإسلام بحق الجار على لجار"

وأنهى ضاهر كلمة بعبارة "عاش الكرد وكردستان".

وستستمر أعمال المؤتمر حتى ساعات المساء، حيث من المنتظر أن يصدر البيان الختامي للمؤتمر.

firatnews

قبل سقوط صدام كان الشعب العراقي عامة والشعب الكوردي خاصة ,يحلم بلحظة سقوط الدكتاتور .,وكان هناك من يتمنى بقائه في دفة السلطة .مستفيد ومنتفع وتربع على عرش كوردستان ,ويتغازل مع المعارضة العراقية .وجعل من الاراضي كوردستان ساحة واسعة لهم ؟ وكمين نصبها ليوم الانتقام وكان ذلك اليوم (31 اب 1996)؟كان من يريد دعم المعارضة ليكونون تحت السيطرة ,ويراقبون نشاطاتهم , ,عن طريق الاستخبارات والمرتزقة من الجحوش ,والضمائر الميتة ..ونسحب صدام باردته دون مقاومة من كوردستان تاركا الوريث الشرعي له .مسعود البرزاني .وعشرات من المكتب السياسي للاتحاد والبارتي . عيون ساهرة .والقوائم شاهد على ذلك ؟؟ورواتب التي كان يتقضاها مام جلال دليل اخر ؟؟لماذا لم يتدخل صدام في جميع النزاعات بين اطراف القيادة الكوردية ؟؟فقط ارسل قواته في 31 اب 1996..التاريخ والايام سوف تكشف جميع الخفايا ؟؟وكان السيطرة على كوردستان محاصصة منذ سنة 1991ولحد الان ,السلاح والمال والسلطة حصرا بيد مسعود ومام جلال ,,والمتفرج الاحزاب الاخر لا ارادة لهم ؟؟كانت تجري انهر من دماء وتلك الدماء يدفع روافدها الى الان عامة الناس والفقراء والذين يريدون العيش مقابل حمل السلاح ,,وبين فترة واخرى يعلن وقف اطلاق النار او هدنة وقتية ,وبعدها يشتعل فتيل الازمات والقتال ..وكل ذلك لاجل المال والسلطة ؟ لا لاجل كركوك ولا لاجل الاستقلال ولا لاجل سنجار وخانقين ؟فاصبح بفضل مام جلال ومسعود ادارتين لا ادارة واحدة وبرلمانين ,والمضحك لكركوك محافظين ؟


اليوم ما اشبهها بالبارحة ؟؟رغم اقناع الشارع العراقي عامة والشارع الكوردي خاصة .بوجود انتخابات وسلطة ديمقراطية ؟رغم ظهور قادة المعارضة الذين كانوا يشكون من كتم الاصوات ودكتاتورية السلطة والانفراد التكريتي بالسلطة ؟وادارة الحكومة من مكونات عشائر تكريت ؟؟كانوا يحرضون الجماهير للوقوف ضد مد الحزب القائد والحزب الواحد وقائد الضرورة ؟؟في بغداد المالكي وحزب الدعوة والمذهب الشيعي ؟؟وفي اربيل مسعود البرزاني وحزب البارتي وعشيرة البرزاني ؟؟ماذا اختلف سوى وجوه بوجوه اكثر قباحة ..ونانية وحبهم للسلطة ..اليوم انتهت الانتخابات ,وقبل اعلانها  انتهائها وخلال الساعات الاولى للانتهاء .احتفل مسعود بالنصر والفوز ,وحتفل المالكي بتقدمه في الانتخابات اضافة الى عمار الحكيم ..اليس امر يجلب الانتباه ؟؟اطلاق النيران معلنا الفوز ولم يغادر كوادر المراقبة قاعات الانتخابات ؟؟انها مهزلة انتخابات لان نتائجها معروفة قبل الانتخابات وليس اثنائها ؟بفضل اساليب التزوير وفن التلاعب بالارقام .اضافة الى رئيس لجنة الانتخابات واكثر اعضائها تم ارتشائهم بلا نقاش ؟؟

تي تي تتي  مثل ما رحتي جيتي ؟؟اربع سنوات جحاف ,اربع سنوات من دمار ,اربع سنوات اخرى من النهب والسرقة .اربع سنوات اخرى ينتظرها شعبنا المسكين الذي ادلى بصوته لهم خوفا من ضياع راتبه ..وفي الاساس الرواتب ضائعة ,اذا قارناها مع الواردات الاتية لمسعود والمالكي المليارات من الدولار ..مقابل بعض المليارات للرواتب ؟؟ومن الان بوادر الاتفاقيات ظهرت واعلنت ؟؟اعداء البارحة فقط من خلال وسائل الاعلام ,اخوة وبيت واحد يجمعهم ,بيت المصالح والنهب والسيطرة على مرفقات الحياة اليومية ؟؟اعداء الامس الظاهري والباطني يد واحدة ضد ارادة الشعب ؟ غدا نراهم تحت سقيفة واحدة يتعانقون ويضحكون فرحين باستلائهم على السلطة ؟؟

وكما سمعت من خلال قناة البغدادية تصريحات بيان جبر ,اذا لم يكن لعبة اخرى ضد الشعب ؟؟تصريحاته يبشر بالخير ولكن ليس من السهل تنفيذه؟؟ ونتمنا من المجلس الاعلى يكون صاحب وعوده وبيان لا يخذل الملائن من عامة الناس ؟؟



 

شنكَال كالعنقاء لا تقوم إلا من رمادها

حسناً فعلت خانصور الشنكَالية وحسناً فعل أهلها وفي مقدمتهم شبابها وناشطوها وأقلامها وإعلاميوها وصحفيوها، حين تظاهروا أمس لدمهم القتيل. حسناً فعل الشنكَاليون الذين مشوا بالأمس في شنكَالهم لشنكَالهم ومن شنكَالهم إلى شنكَالهم.

منذ إثنتين وسبعين تاريخاً والإرهاب متربصٌ بشنكَال والشنكَاليين، تارةً بإسم "الدين الواحد"، وأخرى بإسم "العشيرة الواحدة"، وطوراً ثالثاً بإسم السياسة الواحدة، والتاريخ الواحد، والجغرافيا الواحدة، والقائد الواحد.

الإرهاب بالإمس كان شرقاً، واليوم يكون، وغداً سيكون. تلك هي سنّة الإرهاب، وشرق الإرهاب، وأهل الإرهاب، وعقيدة الإرهاب، وسياسة الإرهاب، وثقافة الإرهاب، وإجتماع الإرهاب.

أما سنّة شنكَال فهي القيام بلا حدود.

شنكَال كالعنقاء لا تقوم إلا من رمادها!

شنكَال بين إرهابَين.. إرهاب الإرهاب وإرهاب الديكتاتور

معلومٌ عن الإرهاب أنّ لا حدود له.

هو يقتل العالم بلا حدود، ويعدم البشرية بلا حدود، ويسقط الدين في الدنيا والدنيا في الدين بلا حدود. فالإرهابيون أينما وأنى كانوا، هم وحوش آدمية بلا حدود.

لكن ماذا عن فلتان حدود ذاك "الكائن الديمقراطي" أو المتخفي في العباءة الديمقراطية، الذي يستغل وجود الإرهاب، ولاحدود الإرهاب، وسنّة الإرهاب، وسياسة الإرهاب، لشرعنة "حدوده وسدوده"، وكأنّ وجوده هو من وجوده، وسنّته هي من سنّته، وسياسته هي من سياسته؟

ماذا عن سنّة الديكتاتور في شنكَال، الذي يخيّر شعبه بين إرهابه وبين إرهاب الإرهاب؟

ماذا عن فلتان إرهاب دولة الديكتاتور، التي حوّلت الإرهاب العابر للحدود إلى "بعبع سياسي تحت الطلب" أو "كارت أحمر بلا حدود" في جيبه، يرفعه في وجه من يشاء، وقت يشاء، متى وأين يشاء؟

فهل من علاقة بين الإرهابَين: إرهاب الديكتاتور وإرهاب الإرهاب؟

شنكَال.. كردستان فاشلة داخل عراق فاشل

بعد مرور أكثر من عقد من الزمان على سقوط "ديكتاتورية الخوف" في العراق تبيّن أنّ شنكَال الخوف لا تزال.. الكلّ فيها يخاف الكلّ.. الكلّ يهاب الكلّ.

في شنكَال سقط العراق.. سقطت كردستان.. سقط الشعب.. سقطت الدولة.. سقط الإجتماع.. سقطت النفس.. سقطت الثقافة.. والديكتاتور لا يزال.

في شنكَال، كلّ شيء سقط أو يكاد، فقط لكي يحيا الديكتاتور.

في شنكَال، كلّ الطرق تؤدي إلى صورة الديكتاتور ودولة الديكتاتور وخيمة الديكتاتور وقبيلة الديكتاتور وحزب الديكتاتور ودين الديكتاتور وطقوس الديكتاتور.

شنكَال.. كردستان فاشلة داخل عراق فاشل!

شنكَال.. عشيرة "تتقدم" ودولة تتراجع

المعروف في نظم الدول الحديثة هو أن تتقدم الدولة الشعب، فلا شعب متقدّم بدون دولة متقدمة يتقدّمه. ولا دولة عصرية بدون شعب يمشي وراءها نحو حياة أفضل.

في شنكَال كنموذج مصغّر من العراق الكبير، هناك "دولة" لكن بدون شعب. فالعشيرة هي التي تتقدم الدولة. في شنكَال وأخواتها العراقيات، الدولة عشيرة، والشعب عشيرة، والزمان عشيرة، والمكان عشيرة، والثقافة عشيرة، والقانون عشيرة، والدين عشيرة، والدنيا عشيرة.

والسؤال هنا هو لماذا "تتقدم" العشيرة في شنكَال، فيما الدولة تتراجع؟

ربما لأن "الدولة" هناك هي دولة الحزب، والحزب هو حزب العشيرة، والعشيرة هي عشيرة "العائلة المقدسة"!

شنكَال .. إما أن تكون أو لا تكون!

في "هاملت"، واحدة من مسرحياته الأكثر شهرةً، يقول معجزة الأدب الإنكليزي، وليام شكسبير (1878ـ1915) على لسان بطلها: "أكون أو لا أكون هذا هو السؤال"؟

حال شنكَال، الآن، هو من حال بطل هذه المسرحية "هاملت"، الذي قال هذه الكلمات عندما كان يفكّر بالإنتحار، وكان يحاول الإختيار بين الحياة والموت: إما أن أحيا فأكون أو لا أكون فأموت.

لا شكّ أن شنكَال لا تريد أن تموت، كما لم يردها "هاملت" ولا يريدها أحد لنفسه عن طيب خاطر. ولكنّ الموت في شنكَال ولشنكَال وللشنكَاليين بات قاب قوسين أو دنى من حقيقة واقعة، إذ يكاد لا يمرّ شهرٌ إلا ونسمع خبراً عن خطف أو جرح أو قتل أو إعدام شنكَاليّ هنا وهناك على الهوية.

ليس السؤال هنا عما إذا كانت شنكَال ستموت، بل إن كان الشنكناليون مستعدون للحياة أم لا. صحيحٌ أنّ العراق كلّه مستهدفٌ من قبل الإرهاب وجماعاته المتطرفة، إلا أنّ الإيزيدي بإعتباره من الأقليات "المغضوب عليها" في العراق، مستهدفٌ مرّتين مرّةً في دينه وأخرى في قوميته.

في شنكَال "سقط القناع عن القناع" على حدّ قول الشاعر محمود درويش.

في شنكَال سقط القناع عن العراق!

في شنكَال سقط القناع عن كردستان!

في شنكَال سقط العراق في كردستان!

في شنكَال سقطت كردستان في العراق!

فإما أن تكون شنكَال شنكَاليتها أو لا تكون!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وفد الادارة الذاتية في سوريا يهنأ الاتحاد الوطني بنجاحه في الانتخابات الاخيرة

عادل مراد: يندد بحفر الخنادق ويؤكد ان الاتحاد الوطني داعم اساسي للكرد في سوريا

استقبل سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد اليوم الاحد (11-5-2014) وفدا عن الادارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة، الذي يزور اقليم كردستان للقاء الاحزاب الكردستانية وفي مقدمتها الاتحاد الوطني الكردستاني، وتألف وفد الادارة الذاتية من صالح كدو رئيس هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة والدكتور عبد الكريم عمر رئيس لجنة الشؤون السياسية في الهيئة التنسيقية لمقاطعة الجزيرة واعضاء ممثلية مقاطعة الجزيرة في اقليم كردستان غريب حسو وهوشنك درويش وفتح الله الحسيني.
وفي مستهل اللقاء الذي حضره نائبا سكرتير المجلس المركزي زُبير عثمان وجينر علي جولا وعدد من مسؤولي لجان المجلس، رحب سكرتير المجلس المركزي بالوفد الزائر، مجددا دعم الاتحاد الوطني الكردستاني للخطوات الكبيرة التي يخطوها الكرد في كردستان سوريا والنتائج الايجابية التي حققوها باتجاه دحر الجماعات الارهابية وتامين أمن وسلامة المواطنين من مختلف المكونات، مشيرا الى ان موقف الاتحاد الوطني الداعم للكرد في سوريا نابع من حرصه على وحدة الموقف والكلمة واهمية استثمار هذه الفرصة التأريخية لبناء مستقبل افضل للكرد في سوريا، وادركا منه لخطورة المرحلة الراهنة وما تحمله من تحديات تفرض على مختلف القوى الكردستانية والعراقية الوطنية منع الجماعات الارهابية المدعومة بمخطط اقليمي لزرع الفتنة في المنطقة انطلاقا من سوريا.
سكرتير المجلس المركزي ندد في الوقت ذاته بسياسات بعض الاحزاب الكردستانية التي تحاول فرض الارادات والتدخل في شؤون الكرد في سوريا ومحاولتها عبر حفر الخنادق لتنفيذ اجندات اقليمية لعزل الكرد في سوريا عن العراق وتركيا.
عادل مراد دعا الى مزيد من التعاون والتفاهم بين الاتحاد الوطني والادارات الذاتية في كردستان سوريا والبناء على العلاقات التاريخية بين الجانبين مشيرا الى ان الاتحاد الوطني ومن منطلق واجبه القومي والوطني سوف لن يدخر وسعا في تقديم مختلف انواع الدعم والمساندة للادارات الذاتية، ومساعيها للحفاظ على النسيج الاجتماع لمختلف المكونات في سوريا، وبناء علاقات متوازنة مع قوى المعارضة الديمقراطية والاقليم والمنطقة والعالم.
من جهته هنا رئيس هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة صالح كدو الاتحاد الوطني الكردستاني بالانتصار الكبير الذي حققه في الانتخابات الاخيرة على مستوى اقليم كردستان والعراق مثمنا في الوقت ذاته دور وجهود الاتحاد الوطني الهادفة لدعم الادارة الذاتية في غربي كردستان، قائلا " ان جميع المواطنين في غربي كردستان يراقبون عن كثب المساعي الكبيرة التي يبذلها الاتحاد الوطني على مختلف الصعد لدعم الادارة الذاتية في كردستان سوريا، وهم يعتبرونه قوة اساسية ومحركا رئسا للحراك الكردستاني في مختلف اجزاء كردستان.
كدو قدم شرحا عن اهم واخر التطورات السياسية والامنية والادارية الراهنة في المناطق الكردية في كردستان سوريا، وكيف تمكنت القوى الكردية من التصدي للمجاميع الارهابية واخراجها من اغلب المناطق الكردية.
معربا عن استغرابه لسياسات بعض الاحزاب في اقليم كردستان التي تحاول التضييق على الكرد في سوريا عبر حفر الخنادق وتشكيل بعض الاحزاب الكارتونية في مسعى يائس منها لتقويض جهود ومكتسبات الاحزاب الوطنية.
من جانبه شكر الدكتور عبد الكريم عمر رئيس لجنة الشؤون السياسية في مقاطعة الجزيرة موقف الاتحاد الوطني ووصفه بالمشرف تجاه الكرد في سوريا، مشيرا الى ان دفاع القوات الكردية في كردستان سوريا عن امن واستقرار وسلامة المواطنين كان يفترض ان يكون موضع ترحيب وتقدير لى بعض الاحزاب التي تعمل بالضد من هذا التوجه في اقليم كردستان، مؤكدا ان انتصار التيار الديمقراطي في سوريا انتصار لكل الكرد في المنطقة.

معلنا التحضير لعقد مؤتمر قومي لكردستان سوريا وانهم شكلوا لجنة عليا للاشراف والتحضير لهذه المؤتمر، على صعيد متصل اعلن البدء بجولة اقليمية دولية لشرح الواقع الراهن في كردستان سوريا، والتعريف باهداف ووضع الادارات الذاتية التي تشكلت في كردستان سوريا بعد ان تعرضت الحقائق الى حملات واسعة لتشويها، وهو كذلك مسعى لفتح قنوات دبلوماسية مع مختلف دول العالم والقوى والاحزاب الديمقراطية التي تؤمن بحق الشعوب في الحرية والديمقراطية.

شعر: محفوظ مايي

ترجمة : بدل رفو

النمسا\غراتس

(زكية)*

سألت الدوحة

ممن تخافين؟

فأجابت :

من تلك البَلْطَة **

التي ذراعها من الخشب

فجرحها عميق لا يندمل

تبترني من الجذور

تفتتني

تحيلني لقمة للآتون

سألت السندان

أية مطرقة

ضربها أقوى؟

وظل السنديان يرمق

في زندي (كاوة)

ثم قال:

المطرقة التي تهشم

رؤوس الطغاة

من هياكل السلاطين

وتسيح الدم منها.

مرة سألت (احمد خاني)

أية قصيدة الهبت

فؤادك؟

وايقظت مشاعرك

فانبرأ ليجلب

قاموس القصائد وتصفحه

قرأ وقرأ

تأوه وقال:

تلك القصيدة التي نضمتها

من نبضات قلب (مم)

ومن خصلات شعر(زين)

واخيرا رايت النار

ايه النار

أكثر ضرامة

ولهيبها ساعر

فتجولت النار في كوردستان

جيئة وذهابا

في ثنايا أكواخ

قرى مهدمة

وأخيرا بلغت بها المطاف

(ديار بكر)

وهناك

ومن أمام

عتبة الجامعة

من القلب أطلقت صرخة

آه يا زكية

أه يا زكية..!!

ــــــــ

زكية: مناضلة كوردية أحرقت نفسها في مدينة ديار بكر في كوردستان تركيا بمناسبة عيد نوروز

البَلْطَة :فأْس يقطع بها الخشب

الشاعر في سطور:

ـ مواليد 1956 ،منطقة البرواري ـ كوردستان العراق

ـ ترك مقاعد الدراسة في معهد الادارة ،بغداد والتحاقه بالثورة الكوردية

ـ عضو اتحاد الادباء الكورد ـ فرع دهوك

ـ عضو نقابة صحفيي كوردستان

ـ نشر عدة دواوين شعرية ومنها ( انا والليل والصمت)،الانسان الجديد ـ جبال ناطقة)

ـ نشر نتاجا كثيرا في الصحف والمجلات الكوردية في كوردستان والسويد حيث قضى في المنفى سنوات طويلة

الأحد, 11 أيار/مايو 2014 17:26

سردار احمه .. لستُ شهرياراً


لم أكُن شهرياراً في حياتي
ولا أريدُ أن اكُون شهرياراً
لا احبُ قتل النساء
على موائدِ شهوتي
ولا اريدُ أن املأ
ذاكرتي بِأسماءِ النساء

لا اُحبذ ُجمعَ خصّلات الشعر
ولا روائِحَ العطورِ من اعناق النساءْ
ولا رغبة لي بمعرفة
أنواعِ وألوان أحمرَ الشفاه
ولا اتشوقُ للعبثِ بنهودِ النساءْ
ولستُ متوحشاً لأسحقَ عذرية آلآف النساء

أنا ليس لي حقدٌ على النساء
ولم اتباهَ يوماً برجولتي على أنثى
ولم اُبرز فحولتي بِذكورتي
فقط اتفاخرُ بالشعرِ وربط الكلِمات

لم اكُن شهرياراً يا سيدتي يوماً
ولَكنكِ كُنتِ الشهرزاد
وكَبَحتِ فؤادي على أن
لا يَحُبَ من النساءِ سواكِ
واستطعتِ أن تَسرِقيني من أحداق النساء
وأن تُوصِدي بصري , وتَسُّدي سمعي
وأن  تُطمِري  قلبي بِعشقكِ السَرمدي

كُنتِ الشهرزاد يا فصيحة اللسان
ويا أميرة الأماكنِ والأزمان
وتعلقتُ بِشباكَ حُبَكِ ليلةٍ
ولم أنتظر ألف ليلةٍ وليلة
وصرتِ ملِكتي
وصرتُ أنا معشوقكِ يا سيدة الأزمان

ودع يوم أمس عالمنا المناضل الشيوعي الاربيلي طلعت احمد عزيز القصاب المعروف ب( طلعت قصاب , ابو هندرين ) , مواليد اربيل 1943 , وذلك بعد أن لازم فراش المرض لفترة طويلة، لتنطفئ شمعة أخرى كانت تساهم بكل ما لديها من قوة فى تبديد عتمة الاستبداد والاستغلال والقهر التى نعيشها .....

انتمى المناضل طلعت قصاب الى صفوف الحزب الشيوعي العراقي في عام 1958 ...وكان من المتمسكين بقضية شعبه وحزبه ومناضلا صلبأ لا يلين ولم يتبدل أو يبدل مواقفه وقناعاته أو ينقل بندقيته من كتف إلى كتف مهما كانت الإغراءات أو الظروف في يوم كانت تتبدل فيه المواقف والوجوه بل وقف كالطود شامخا ... وكان كذلك حتى الرمق الأخير في حياته .

وبحكم خبرته وشجاعته أنيطت به مهمات صعبة و مسؤوليات كبير في مراحل النضال المختلفة ضد الحكومات العراقية المتعاقبة داخل مدينة اربيل , وكان رمز الصمود والتحدي وشوكة في وجه ازلام النظام البعثي الفاشي .

أضافة الى كل ذلك كان الفقيد يقود التنظيم العسكري في مدينته اربيل و أتخذ من داره مقرا لعمله السياسي فترة طويلة للقاء رفاقه واصدقائه وتسيير أمور ونشاط منظمة الحزب ......

كما أنقذ حياة العديد من رفاقه الذين وضعت أسماؤهم في قوائم الاعتقالات والاغتيالات في اواخر السبعينات اثر الهجمة البعثية الفاشية على الحزب الشيوعي العراقي ....

تحول بيته الى مكان أمن لاختفاء بيشمركة حزبه في الثمانينات من القرن الماضي , كما شارك في انتفاضة اذار 1991 المجيدة ضد النظام الصدامي المقبور ... وكان أول من رفع راية حزبه على مباني الدوائر الحكومية في مدينة اربيل .

كان الفقيد مثقفا، وسياسيا وعسكريا بارع ، وإنسان طيب المعشر وهذه صفات لا تتوفر إلا في شخصيه فريدة مثل ابو هندرين ....

ان تسمية أبنه البكر يإسم جبل (هندرين) لفته وفاء وعرفان لدور رفاقه الانصار ( البيشمركة ) الابطال الذين الحقوا هزيمة نكراء باللواء الرابع وتعقبوا فلوله المهزومة الى داخل معسكر رواندوز في معركة عرفت باسم جبل هندرين الاستراتيجي في عام 1966 ,و الذي كان يشكّل اهم نقطة ستراتيجية آنذاك وكان يشرف على الطرق المهمة الموصلة الى المناطق البارزانية ...والتي تعتبر من اكبر واهم معارك ثورة ايلول الكبرى, فرغم زج الحكومة العراقية باعداد هائلة من الجيش والجحوش و عدد من كتائب المدفعية وسربين من الطائرات المقاتلة والمدافع الثقيلة الا انهم لم يصمدوا امام عزيمة بيشمركة الحزب الشيوعي العراقي ومعهم قسم من اصدقاء الحزب من مسلحي المناضل (عزت سليمان بك) كبير قرية (دركلة) , والحق البيشمركة واصدقائهم من مقاتلي عزت سليمان بك بالقوات الحكومية خسائر كبيرة قدرت ﺑ (75 ) قتيلاً و(250 ) جريحاً، وتم الاستيلاء على اعداد كبيرة من الأسلحة والعتاد ... حسب تقارير منظمة الحزب الشيوعي العراقي في راوندوز .

نعم ...ان رحيل المناضل طلعت قصاب خسارة كبيرة لعائلته ولرفاقه ولحزبه , غير ان سيرته النضالية من اجل عراق الغد ومن اجل كردستان وتحقيق العدالة الاجتماعية ستبقى حية في نفوس الكثيرين ممن عايشوه وعرفوه عن قرب , تمدهم بالهمة والامل على مواصلة النضال من اجل تحقيق الاهداف والاحلام التي كرس لها الفقيد حياته في قيام عراق ديمقراطي تعددي يصون كرامة الانسان وحقوقه ويظمن مصالح الشعب وكادحيه في الامن والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية .

لقد غاب طلعت قصاب بجسده عن حياتنا، لكنه سيظل بيننا بقيمته ونضاله وشجاعته وانسانيته وسنتذكره دائماً فى كل معركة نضالية ونتعلم من روحه ومواقفه المشرفة …

ستظل صورة الرفيق ابو هندرين حاضرة أمامنا إلى الابد , بقامته الطويلة , بتواضعه الكبير , بشجاعته الفائقة , بجرأته , بصموده ونبرات صوته الواثق .

أخيرا أتقدم بعزائي لأفراد اسرته , لحزبه ولكافة أصدقائه ورفاقه , ولكل من تألم لفراقه الابدي ......

تحية احترام ووفاء ﻠـ (المناضل الشيوعي الصلب طلعت قصاب )  .
ذكراك طيبة ...ولك الخلود لعملك ونضالك المثمر ونشاطك وحبك للوطن وللناس ......
وداعاً طلعت قصاب وعهدأ بالوفاء ........

أي دين هذا يسمح بذلك وأين التجمعات ألأسلاميه من ذلك

لم نسمع أو نشاهد أنكار منهم لهذه ألوحشيّه البربريّه

بكر شيكاو: "الله أمرني أن أبيع الفتيات

المسيحيات

بكر شيكاو: "الله أمرني أن أبيع الفتيات ولهذا سأبيعهن"!
الثلاثاء 06 أيار 2014

اعترف زعيم تنظيم بوكو حرام الارهابي أبو بكر شيكاو أنه المسؤول عن اختطاف أكثر من 200 فتاة من طالبات مدرسة شيبوك بولاية بورنو شمال نيجيريا ، وكشف في شريط فيديو عن خطته ببيعهن في الاسواق بحسب شرع الله (الشرع الاسلامي) وقال "هناك سوق لبيع البشر، الله أمرني أن أبيع الفتيات ولهذا سأبيعهن". وكانت الحركة الارهابية الاسلامية بوكو حرام قد اعتدت على مدرسة بنات ثانوية في شمال نيجيريا، حيث قاموا بالتنكر بزي عسكري واختطفوا 276 فتاة، تمكنت 53 منهم من الفرار.
وكانت تقارير أفادت ان الحركة الاسلامية تجبر الفتيات على الزواج من متشددين اسلاميين بالقوة. وأكد زعيم الحركة انهم قاموا باختطاف الفتيات من أجل الحد من التربية الغربية التي تسمح للفتيات بالتعليم، وعلى الفتيات ترك المدراس والزواج. يذكر أن بوكو حرام تنادي بإقامة دولة اسلامية في نيجيريا


أكدت الأحزاب القومية الكردية أنها ستستأنف حواراتٍ أجرتها، قبيل الانتخابات، مع كل من كتل (المواطن والأحرار ومتحدون والوطنية)، لرسم «سياسة تصحيح الأخطاء». ووضع ملفات النفط والبيشمركة والمناطق «المتنازع عليها» على رأس أولوياتها.

علماً أنها كانت قد حصلت، وفق النتائج الأولية، على(53) مقعداً. وتعاني من ازدواجية الخطاب، إذ أعلنت بأن الدستور لم يحصر مركز رئيس الوزراء على طائفة معينة، في الوقت الذي تعلن فيها أحقية الأكراد في مركز رئيس الجمهورية, ناهيكم عن الصراع الداخلي المحتدم فيما بين أطرافها على المحاصصة، سواءً أكان على مستوى الإقليم أو المركز.
ويعاني التحالف الوطني أزمة مماثلة, إذ رغم حصوله على (150) مقعداً فأطرافه تعيش حالة تناحر داخلي شديد، يمنعها من تسمية مرشحها لمركز رئيس الوزراء. ولا تختلف الكتلة الثالثة «العراقية سابقاً...قوائم متعددة حالياً» (42) مقعداً عن حال الكتلتين الشريكيتين في الحكم، لناحية التمزق والصراع على الحصص.
إن الدولة الفاشلة والتدهور الاقتصادي وتأزم الوضع الأمني في البلاد، والغموض الذي يشوب الأوضاع العسكرية في المنطقة الغربية، يمثل النتاج الذي لا يمكن تزويقه لعهد الفساد والإرهاب المنتهية ولايته. وبما أن الانتخابات لم تغير من طبيعة تركيبة القوى الفائزة, فالنتيجة المنطقية الوحيدة, هي إعادة انتاج نظام المحاصصة الطائفية الإثنية الفاسد. وإن رفعت هذ القوى شعار «حكومة الأغلبية السياسية», فما هي في واقع الحال، سوى حكومة محاصصة متعارضة، على طول الخط، مع مصالح الطبقات الكادحة؟
إن إصرار بعض القوى على وهم تحقيق هدف تفكك العراق، يعبِّر عن نظرة إرادوية برجوازية صغيرة، لم تستوعب العواقب الخطيرة على وضع المنطقة والعالم، رغم تبني قوى دولية محددة لهذ الوهم.
قد يكون من المثير للانتباه إعلان نوري المالكي عن المبادئ للتفاوض على تشكيل حكومة الأغلبية «وحدة العراق وسيادته، ولا تفريط بهذه الوحدة، ولا يحق لأحد التصرف خلاف هذا لوجود مادة دستورية نصت على ذلك، وفق الدستور الذي صوت عليه الشعب, لذا فإن حق تقرير المصير انتهى إلى هنا...الابتعاد عن النهج الطائفي ورفض سياسة المليشيات، التي تريد أن توجد في العراق أمراء حروب يتحكمون به كما يشاؤون... تشريع قانون الأحزاب، تشريع قانون النفط والغاز، والحاجة إلى تشكيل المجلس الأعلى للنفط، وتشكيل المجلس الاتحادي، والخدمة العامة لمعالجة الفوضوية في التعيينات».
من جهتها, تجمع رموز جميع الكتل على مطلب عدم السماح لنوري المالكي بولاية ثالثة، دون أن تقدم البرنامج البديل, بل اعتمدت خطاب شخصنة الصراع، مما أفقدها التأثير على الناخب العراقي.
لعل إعلان جزء من الطبقة البرجوازية عن رغبتها التحرر من نظام المحاصصة والاقتصاد الريعي، عبر بناء تحالف وطني عريض عابر للطائفية والاثنية, يضعها أمام تحديات مباشرة للبرهنة على جدية وصدق خطابها هذا, وفي مقدمتها تشريع حزمة قوانين تعيد بناء الصناعة الوطنية وتبعث الحياة في الزراعة, وتشريع القوانين القادرة على إطلاق عملية تنمية وطنية شاملة. وقبل كل ذلك، استكمال السيادة الوطنية، عبر إلغاء اتفاق المصالح الاستراتيجي مع الإمبريالية الأمريكية، والحفاظ على وحدة الأراضي العراقية.
سيدخل العراق، في فترة زمنية غير قصيرة، قبل تمكن هذه القوى من تشكيل حكومتها العتيدة, وستتواصل معاناة الناس, بل وتتصاعد, وسوف تتبخر جميع الوعود الانتخابية وسط جولات جديدة من مقاولات النهب والتبعية والفساد. أما صبر الشعب العراقي، فلن يطول هذه المرة، ولا يمكن لحقن «المورفين» الديني أن تخفف من المعاناة والجوع والفقر. لحظتها تأخذ الجماهير قضيتها بيدها وبالإرادة الشعبية تنجز التغيير المنشود.

صباح الموسوي* : منسق التيار اليساري الوطني العراقي
ا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وضعت حرب الإنتخابات البرلمانية العراقية أوزارها وبرغم عدم إنجلاء غبرتها فإن المتوقع تصدر  رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لنتائجها. إذ تشير بعض التسريبات الى فوز قائمة دولة القانون بتسعين مقعدا برلمانيا ومن المتوقع ان يحصل المالكي وحلفائه على مئة وعشرين مقعدا تشكل لهم حافزا لتحقيق حلمهم في تشكيل حكومة أغلبية. ولعل المراقب يقف مذهولا أمام هذه النتائج ، اذ كيف يمكن لرئيس وزراء فاشل وكتلة فاسدة وفاشلة حتى النخاع ان تحقق مثل هذه النتائج ؟

فائتلاف دولة القانون فشل فشلا ذريعا وطوال ثماني سنوات من هيمنته على مقاليد الحكم في بغداد في تحقيق نجاح واحد يشار له بالبنان سواء على صعيد الامن او الخدمات او الاعمار او التطوير العلمي او ترسيخ القيم الديمقراطية او تعميق الروح الوطنية او على صعيد مكافحة الفساد بل وحتى على صعيد ترسيخ وحدة كتلة التحالف الوطني التي اوصلته الى الحكم الا انه فاز في الانتخابات في سابقة ليس لها مثيل في كل دول العالم الديمقراطية.

فعلى الصعيد الامني فان البلاد عادت الى المربع وشبح الحرب الاهلية يطل من جديد فيما لازالت قوى الارهاب تعبث بامن المواطن ولازال رسل الموت يجولون في طرقات المدن العراقية وازقتها وفشل المالكي بالرغم من وجود جيش قوامه مليون مقاتل مدرب وبرغم انفاقه لمئات المليارات من الدولارات على المؤسسات الامنية وبرغم انه يحظى بدعم الولايات المتحدة الامريكية وبدعم ايران في حربه ضد الارهاب فشل في وقف جماح مجموعات ارهابية يتفوق عليها عدة وعددا.

وفشل المالكي في تحسين البنى التحتية في البلاد سواء على صعيد توفير الكهرباء او الماء الصالح للشرب او شق الطرق والجسور او على الصعيد الصحي او صرف المياه فقد غرقت بغداد في عهده بمياه الامطار وان كان لايتحمل بشكل مباشر مسؤولية ذلك التي تتحملها المسكينة صخرة عبعوب التي لو كانت تنطق لشكت مظلوميتها الى رب السماوات والارضين! واما مسيرة الاعمار فلازالت في خبر كان بالرغم من انفاق المالكي لقرابة الف مليار دولار طوال سنوات حكمه المشؤومة.

العملية الديمقراطية شهدت تراجعا كبيرا مع تفرد المالكي في الحكم واقصائه لجميع القوى السياسية من المشاركة في صنع القرار وتحول مكتب رئيس الوزراء الذي يهيمن عليه ابنه وصهريه واولاد خاله واقاربه الى مركز لصنع القرار ولاقصاء المنافسين السياسيين وللهيمنة على الهيئات المستقلة ولتسخير السلطة القضائية لتنفيذ اجندته. وبذلك فقد شهدت المسيرة الديمقراطية تراجعا فيما عاد شبح الدكتاتورية للظهور مجددا. فيما بلغ الفساد مستويات غير مسبوقة في تاريخ البلاد واصبح الاستقطاب الطائفي والقومي والحزبي هو الحاكم واما سيادة البلاد فقد اضحت منقوصة .

ولذلك فقد تصدت المرجعية الدينية للواقع السياسي القائم وناشدت المواطن التغيير وحرمت انتخاب نوري المالكي وزمرته الفاسدة الا ان الشعب ورغم ذلك انتخب المالكي ورهطه! وهي ظاهرة تستحق التأمل. فلقد وضع الناخب تحت قدميه القيم الدينية والاخلاقية والانسانية التي ضرب بها عرض الحائط فانتخب الفاسدين الفاشلين الذين لم يحققوا له شيء طوال السنوات الثمان الماضية. فاندفع الناخب منطلقا من افكار ومفاهيم بالية كفكرة حرامية ولابعثية وشين اللي تعرفه احسن من زين الماتعرفه و المالكي افضل السيئين والى اخر القائمة من الافكار الساذجة والمتخلفة .

لقد جازف هؤلاء بمستقبل العراق وبتاريخ الحركة الاسلامية وبمكانة العراق الاقليمية والدولية من اجل  عيون المالكي وعائلته واصحابه الفاسدين الذين توجوههم منتصرين وفي ذلك انحدار وسقوط مابعده سقوط بل انهم لم ينصفوا قيادات في ائتلاف المالكي لها تاريخها كالقيادي علي الاديب الذي فضلت الجماهير عليه متخلف فاشل كصهر المالكي الذي نال اصواتا اكثر منه في كربلاء وفي ذلك مؤشر على طبيعة جمهور دولة القانون الذين رفع بين ظهرانيهم ابليس يد المالكي قائلا من كنت مولاه فهذا المالكي مولاه ،اللهم انصر من خذله  واخذل من نصره ! ولايسعنا الا القول بخٍ بخٍ لك يا أبا إسراء فقد اصبحت مولى كل فاسد وفاسدة وكل فاشل وفاشلة وكل جاهل وجاهلة!
الأحد, 11 أيار/مايو 2014 16:46

ارفع راسك أنت عراقي..!. مالك المالكي

 

طالما ألحت علي الممارسات والإعمال التي يمارسها أبناء بلدي أن اكتب بواقعية، لكن بصراحة كنت أخشى أن اظلم شعبي، كذا أخشى ردود الأفعال.

لكن اليوم بعد أن وضعت الانتخابات أوزارها ونحن بانتظار إعلان نتائجها، وصلت إلى قناعة بأن ما اعتقد صحيح بالكامل، والأدلة كلها على مر التاريخ تسند اعتقادي.

إذا عدنا للتاريخ نجد أن أسلاف هذا الشعب مهما قيل عنهم قتلوا أو قتل بينهم ست من الأئمة المعصومين، وارتكبت على أرضهم وعلى مرأى ومسمع منهم أبشع جريمة في التاريخ وهي قتل الإمام الحسين وال بيته وسبي نسائهم،

كذا سجل لهم التاريخ أنهم كانوا الأكثر عصيان لأولياء أمرهم الشرعيين، حتى خاطبهم أمامهم ملئتم قلبي قيحا، نترك التاريخ القديم، لنتناول التاريخ الحديث.

انقسم أسلاف هذا الشعب بين الأتراك العثمانيين وبين الفرس الصفويين، عندما يسقط البلد بيد الصفويين ينتعش الشيعة ويظلم ويمتهن السنة، وعندما احتل العثمانيون البلد انتعش السنة واضطهد الشيعة.

بعدها جاء البريطانيون قاومهم الشيعة، ومجالس عزاء ضحايا ثورة العشرين من أبناء وسط وجنوب العراق مازالت منصوبة، حتى كان أهل الغربية يفاوضون المحتل ويشكلوا حكومة تحت رعاية المحتل.

وتستمر مسيرة فوضى هذا الشعب، حتى تأسيس الجمهورية ليتقتل الملك وعائلته وهو في طريقة ليخرج من القصر الملكي بلا مقاومة، وتشكل الجمهورية على يد العسكر بقيادة عبد الكريم قاسم، ثم ينقض عليه البعث والشعب العراقي يتفرج لا بل ويخرج بتظاهرة مؤيدة وترتفع البيارق ويدوي الهتاف ( نشد راية ويا ألبعثي).

تمر الأيام لينقلب اللقيط صدام على البكر، ويسوم هذا الشعب الويل والثبور، خاصة بالنسبة للكورد والشيعة في حين كان معظم السنة يتنعم في خزنة السلطان أو على الأقل كانوا يعيشون بأمن وأمان، وبعد انهياره على يد أسيادة، بكاه السنة دون مراعاة لأهات وأحزان أخوانهم وشركائهم بالوطن.

وأصبح الكثيرون منهم أدوات بيد القوى الإقليمي لمعادية للوضع الجديد في العراق لأسباب طائفية، وهكذا استغل الساسة الصغار غباء وجهل وعشوائية هذا الشعب، لتعلوا نبرتهم الطائفية علنا تحت ذريعة الدفاع عن طائفتهم، لكن في الحقيقة كل منهم يتاجر بجراح وحاجات طائفته ليسوق نفسه خاصة في مواسم الانتخابات،

ليختم هذا الشعب الغريب اليوم برزية انتخاب الفاسد والسارق وراعي الإرهاب، ومن منعت المرجعية علنا إعادة التصويت لهم والتبرير انه يواجه الإرهاب دون التفات الى ما يعانيه أبناء جلدتهم من أسرى الإرهاب، الذي سخرته الحكومة لغرض الاستغفال، وليتحول الفاشل إلى حامي حمى الشيعة، وتتحول المرجعية حاشاها إلى جاهلة بمصالح الشيعة..!

وسرعان ما ظهرت الحقيقة لتتوالى الإنباء عن هروب الإرهابيين إلى خارج والفلوجة الانبار..! وتشن الحكومة هجوم من عدة محاور لتحرير الفلوجة، دون أن يسأل العراقي نفسه لماذا الآن يهرب الإرهابيين خارج الفلوجة..؟ ولماذا لم يهربوا قبل الانتخابات.؟

اختم وأقول للعراقي على ماذا ترفع رأسك وذاك تاريخك وهذا حاضرك..؟ على ماذا ترفع راسك وانته تنظر شرقا وغربا كي يحدد من يسلط عليك دون أن تحرك ساكن..؟ على ماذا ترفع راسك ولم تتمكن مرة أن تختار حاكم إلا ظالم أو فاشل أو صنيعة..؟

صراع بين الاقليم والمركز بنتائج سلبية للطرفين منها تصدير النفط العراقي الى تركيا من قبل الاقليم ,تلاه قطع رواتب البيش مركة أصوات المفخخات ووقوع الشهداء في كل محافظات العراق عدا الاقليم , الجيش العراقي الباسل يقصف اخوانه في الانبار ولا يترك داعشيا ولا فلوجيا او رماديا بسلام , وكيف يستطيع التفرقة بين الاثنين ؟ قوات داعش تخرج من الفلوجة بسيارات عددها اربعين سيارة متجهة الى سوريا واوامر الى قوات الامن بعدم اطلاق الرصاص على هذه السيارات ,بعد فك الحصار عن حمص الاف الارهابيون يدخلون العراق من سوريا بسياراتهم واسلحتهم ولا يوقفهم احد من حراس الحدود ,مدينة ابو غريب تغمرها مياه الفرات المنفلتة من سد الرمادي تقتل من يقابلها من زراعة الى مواشي وتقوم بتهجير المواطنين , المياه الصالحة للشرب في ابو غريب انعدمت ,رؤساء الكتل السياسية والحكومة بانتظار نتائج الانتخابات بلا ابالية كبيرة بلا استثناء او اهتمام بمصائر الناس , عدا مبادرة السيد اسامة النجيفي بدعوة كبار رجال الدولة لعمل خطة لاعمار ابو غريب فيقال له هذا مو شغلك وانما شغل السيد المالكي ,السيد النجيفي يدعو الحكومة لحضور جلسات خاصة لمجلس النواب بشان مأساة المدينة المنكوبة , ولا زالت الكتل السياسية متناحرة وقائمة بالسب والشتم بين بعضها البعض قائلين للشعب روح بلط البحر انت وشانك احصد ما انتخبته اصابعك البنفسجية .

 


متابعة: الوحدة الوطنية لدى حزبي البارزاني و الطالباني كانت دوما سلعة للسيطرة على القرار الكوردي و أحتكار المناصب المهمة في بغداد و اقليم كوردستان. فكلما أتى وقت تشكيل الحكومات  في بغداد  و أربيل ترتفع درجة حرارة وطنية حزب البارزاني و حزب الطالباني و نراهم يدعون زورا الى الوحدة و الوطنية والى وحدة القرار الكوردي وأن الكورد سيذهبون موحدين الى بغداد. هذا فقط في الاعلام و لكن سرا نراهم يضربون بالوحدة الوطنية عرض الحائط.
و دون الذهاب بعيدا، فقبل أيام سافر البارزاني رئيس الاقليم الى الاردن دون أخطار اي حزب سياسي اخر في أقليم كوردستان و لا حتى برلمان الاقليم و طبعا تحدث هناك في الشأن الكوردي و بشكل منفرد.
و قبل ايام ايضا أتخدت حكومة البارزاني قرار تصدير النفط الى الخارج و أيضا بعيدا عن البرلمان الكوردستاني و التوافق الوطني مع الاحزاب الكوردستانية الاخرى.
و قبل ايام ايضا أجتمع البارزاني مع أسامة النجيفي و تحدثا عن تشكيل جبهة معادية للمالكي و دون مشاركة أي حزب كوردستاني اخر و لا حتى حظور نائبة عن حزب الطالباني.
و الان يتحدث حزب البارزاني و حزب الطالباني عن رئاسة العراق و عن احقية كل منهم لهذه الرئاسة و طبعا بعيدا عن اي توافق وطني.
هذه الاحداث المستهينة بالقرار الوحدوي الكوردي تجرى الان و ليس قبل شهر أو سنه من الان كي يقول البعض عفى الله عن ما سلف.
و على عكس أدعاءات حزبي البارزاني و الطالباني على أنهم سيذهبون موحدين الى بغداد فأن كل منهما و حسب لفين برس بدأ بالتباحث مع المالكي من أجل الحصول على المناصب الحكومية في بغداد من دون الرجوع الى القوى الكوردستانية الاخرى في الاقليم. هذه المباحثات تجري في وقت أعتبر فيها البارزاني أستمرار المالكي في السلطة خطا احمرا و تباحث مع العرب السنة من أجل التنسيق معهم للاطاحة بالمالكي، كما يأتي في وقت أعلن فيها حزب الطالباني أن الكورد سيذهبون موحدين الى بغداد.
حزب البارزاني يتفاوض بشكل منفرد مع العرب السنة و سرا مع المالكي لتشكيل الحكومة العراقية.
و حزب الطالباني يتفاوض مع المالكي و بشكل منفرد ايضا للحصول على مناصب الكورد في بغداد.
و المعارضة الكوردية السابقة و التي هي في فرحة أنتهاء فترة معارضتهم غارقة في نشوة أستلام بعض الكراسي في اربيل و صامته أمام التجارة التي يقوم بها حزب البارزاني و حزب الطالباني بأصواتهم و بأسم الكورد في بغداد و يتناسون أن لا أحد منهم يملك القرار الكوردي. فحزب البارزني حصل على 38% فقط من الاصوات و حزب الطالباني على 24% من الاصوات و هذه النسب لا تشكل الاغلبية لاي منهما كي يتحدثوا سرا مع المالكي و مع العرب السنة بأسم الكورد.
على حركة التغيير و الحزبين الاسلاميين و الشعب الكوردستاني أن يدركوا أن حزب البارزاني و حزب الطالباني يريدان فقط تضليلهم و الوحدة الكوردية و التوافق الكوردي بالنسبة لهما هي ليست سوى سلعة لاحتكار أكبر عدد من الكراسي و الاموال في أربيل و بغداد. هذه اللعبه قد تعبر على البعض و لكن ليس على الواعين من أبناء الشعب الكوردستاني.        

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تريد أن تعيش في أسعد مكان في العالم، إذا هذا هو المكان الذي يجب أن تذهب إليه.

وصنفت أستراليا بأنها البلد الصناعي الأسعد في العالم، وهو اللقب الذي حافظت عليه للسنة الرابعة على التوالي. وتغلبت أستراليا التي تلقب أيضاَ بـ"دولة الحظ" على النرويج والسويد لإتخاذ الصدارة في مؤشر الحياة الأفضل التابع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

أما منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وهي منظمة دولية لتوحيد البلدان المتقدمة ذات الدخل المرتفع، فهي تصنف أعضائها وفقاً لـ 11 معيار مختلف، أي ما تعتبره أساسياً لحياة سعيدة.

 

وقالت رئيسة قسم مراقبة الرفاه والتقدم في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية رومينا بوريني إن "مؤشر السعادة التي تصدره المنظمة يعتبر واحداً من بين مؤشرات عدة يتم نشرها سنوياً، فضلاً عن أن المؤشر نتيجة أبحاث استمرت لعشر سنوات." وأضافت بوريني أن "المؤشر يختلف عن غيره فيما يرتبط بجودة البيانات والتفاعل مع المستخدمين."

وركزت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية على مؤشرات عدة من بينها مثل الدخل والثروة، جنباً إلى جنب مع مؤشرات أخرى، والتي هي أكثر صعوبة لقياسها مثل المشاركة المدنية. واستخدمت مؤشرات أخرى مثل الصحة والتعليم، ونوعية البيئة المحلية، والأمن الشخصي والرضا العام عن الحياة.

وأشار تقرير المنظمة الذي نشر الإثنين، أن الاستراليين يتمتعون بنوعية حياة فوق المتوسط.

وتصدرت أستراليا القائمة التي تضم 36 بلداً صناعياً، فيما يرتبط بنوعية البيئة، والحالة الصحية، والسكن، والأمن الشخصي، وفرص العمل و الدخل، والتعليم، والمهارات، والرفاه الذاتي، والعلاقات الاجتماعية، والدخل والثروة.

واستخدم المسح البحوث العلمية لمعرفة ما هو العامل الأساسي الذي يساهم في السعادة لدى الشعوب، من خلال السماح للأشخاص بقياس أهمية المعايير، ووضع قيمة أكبر أو أصغر في كل فئة.

ووفقاً لـ 60 ألف شخص الذين شاركوا بوجهات النظر حتى الآن، فإن أهم عامل للسعادة، يتمثل بالرضا عن الحياة، ويلي ذلك الصحة والتعليم.

وفي الجزء السفلي من الترتيب في القائمة التي تضم 36 دولة صناعية، احتلت اليونان المرتبة 34 بسبب معاناة سكانها من أدنى معدل من الرضا عن الحياة، وتليها المكسيك في المرتبة 35 حيث المشكلة الأبرز تتمثل بالأمان والسلامة الشخصية بسبب معدلات جرائم القتل والاعتداء، فيما احتلت تركيا المرتبة 36 بسبب معاناة سكانها من مشاكل الدخل والسكن، فضلاً عن عدم الرضا عن الحياة والتوازن بين العمل والحياة.

ورغم أن تركيا، هي الدولة الأقل سعادة بين الدول الصناعية، إلا أنها تعمل على تحسين نوعية حياة مواطنيها منذ العقدين الماضيين.

أما الدول العشر التي تصدرت قائمة "مؤشر السعادة" فهي:

1. أستراليا

2. النرويج

3. السويد

4. الدنمارك

5. كندا

6. سويسرا

7. الولايات المتحدة الأمريكية

8. فنلندا

9. هولندا

10. نيوزيلندا

ميدل ايست أونلاين

لندن - أعلن رجل الدين القطري يوسف القرضاوي السبت دعمه لما سمي بـ"وثيقة استرداد ثورة 25 يناير"، في تحرك وصفه مراقبون بأنه محاولة للتشويش على مصر قبل الانتخابات الرئاسية، في وقت يواجه فيه "شيخ الإخوان" ضغوطا لوقف إساءاته لدول الخليج.

وأصدرت شخصيات اخوانية في بروكسل الأربعاء إعلان الوثيقة التي تتضمن "مبادئ" لاستعادة ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال القرضاوي أنه يرى الوثيقة التي تضم عشر نقاط أساسية "صالحة ليلتف حولها ثوار مصر ورفقاء 25 يناير" ليقفوا أمام ما وصفه بـ" طغيان الانقلاب العسكري، وأذرعه الأمنية والإعلامية والقضائية".

وتابع "أنا مع كل عمل يوحد الصفوف ولا يفرقها، ويجمع الجهود ولا يشتتها، ويزرع الثقة ولا يبددها .. يبني ولا يهدم .. يقاوم ولا يستسلم.. يقرب ولا يباعد .. يحيي ولا يميت".

وتشهد مصر حالة من الاضطراب الأمني المستمر منذ عزل الجيش الرئيس المنتمي للاخوان في أوائل تموز/يوليو اثر مظاهرات حاشدة طالبت بإسقاطه احتجاجا على استبداد جماعته بالحكم.

وقال مراقبون ان تأييد القرضاوي للوثيقة يمثل محاولة جديدة يقودها شيخ الاخوان للتحريض على السلطات المصرية مع قرب اجراء الانتخابات الرئاسية.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في 26 و27 من ايار/مايو الجاري، ومن المتوقع ان يفوز بها قائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي.

وأضاف المراقبون ان خطوة القرضاوي "تتزامن مع ضغوط دول الخليج على قطر لوقف تدخلها في الشؤون الداخلية لجيرانها، خصوصا عبر السماح للقرضاوي بإطلاق تصريحات مسيئة لعدد من هذه الدول"، في اعقاب أزمة دبلوماسية ادت الى سحب سفراء الامارات والسعودية والبحرين من الدوحة.

وغاب القرضاوي الجمعة الماضية عن الخطابة للأسبوع الحادي عشر على التوالي، وسط تقديرات بأن رجل الدين المصري الأصل، قد أبعد عن الخطبة الى اجل غير مسمى بعد ان عرضت إساءاته للإمارات ودول خليجية اخرى قطر لضغوطات اقليمية كبيرة.

ودعا القرضاوي في بيانه السبت"أبناء الحركات الثورية الصادقة بتياراتها المختلفة أن ينفتح بعضهم على بعض، وأن يصطفوا جنبا إلى جنب، كالبنيان المرصوص، يشد بعضه بعضا، وأن يقفوا وقفة صادقة تناسب التحديات التي تعصف بمصر وأبنائها، وحاضرها ومستقبلها".

و"إعلان المبادئ" الذي جاء تحت عنوان "من أجل استرداد ثورة يناير/كانون الثاني، واستعادة المسار الديموقراطي"، نص على "الإيمان بمبادئ ثورة 25 يناير وأهدافها والتمكين لمكتسباتها".

ومن بين "المبادئ" العشرة التي أعلنتها الوثيقة "إدارة التعددية التشاركية ضمن حالة توافقية، وعودة الجيش الوطني إلى ثكناته، وبناء استراتيجية للمصالحة، والقصاص وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتمكين الشباب، وسيادة القانون".

ووقع على وثيقة بروكسل يحيى حامد القيادي في حزب الحرية والعدالة المنحل والمنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين ووزير الاستثمار في عهد مرسي، ومحمد محسوب نائب رئيس حزب الوسط للشؤون الحزبية ووزير الشؤون القانونية في عهد مرسي.

وكان من الموقعين عليها ايضا مصطفى إبراهيم أحد كوادر جماعة الإخوان في الخارج، والاستاذ الجامعي ثروت نافع، والكاتب الصحفي وائل قنديل، ومها عزام منسقة "ائتلاف المصريين الديمقراطيين" ببريطانيا، وأيمن نور مؤسس حزب غد الثورة.


اعلنت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، الأحد، ان رئيس الوزراء نوري المالكي وجه باعادة النازحين الايزيديين في محافظة نينوى وتوفير الحماية لهم، فيما دعت المحافظة الى حماية المدنيين من الجماعات المسلحة.


وقال عضو اللجنة قاسم الاعرجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي اصدر توجيهات الى قائد عمليات نينوى باعادة النازحين الايزيدين الى مناطقهم، والعمل على توفير الحماية اللازمة وحمياتهم من المجرمين والمسلحين".

واضاف الاعرجي أن "استهداف الاقليات يندرج ضمن الحرب النفسية التي تخوضها جماعات داعش والقاعدة لاثارة الراي العالمي"، داعيا محافظة نينوى الى "ضرورة القيام بواجبها لحماية المدنيين من الجماعات المسلحة".

وكانت قائممقامية سنجار كشفت في (التاسع من ايار الحالي)، عن نزوح آلاف المزارعين الإيزيديين من ناحية ربيعة الحدودية الى مناطقهم الأصلية في القضاء، وفيما بينت أن عملية النزوح حصلت لخشيتهم من الهجمات المسلحة، دعت توفير فرص العمل في المناطق الإيزيدية لمنع استهدافهم .

وشهدت السنوات الماضية قتل واختطاف العشرات من الإيزيديين من قبل الجماعات المسلحة في الموصل فضلا عن استهداف مناطقهم بالسيارات المفخخة.

يذكر أن الإيزيديين وبالكردية "ئێزیدی" هم مجموعة دينية في الشرق الأوسط، ويعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا، وهم من أصول كردية وقبلتهم هي لالش حيث الضريح المقدس لـ"الشيخ أدي" في كردستان العراق .

السومرية نيوز/ بغداد

الكلام المباح (66)

حالما أنتهت أنتخابات مجلس النواب، حتى اشار المراقبون، الى ان ما هو مشترك عند الكثير من العراقيين، كان الذهاب الى الانتخابات بأعتبارها الحل السلمي والديمقراطي لتغيير الحال المزري الذي وصلت اليه البلاد، والذي خلق ظروفا غير طبيعية جرت فيها الانتخابات، فتركت تأثيرها الواضح على  التهيئة لها وعلى مجرياتها ، وبالتالي على نتائجها.
كان صديقي الصدوق، ابو سكينة مستاء وهو يتابع ما قيل عن كون الاجهزة المعنية، من المفوضية الى الحكومة، كالت بمكيالين في تعاملها المباشر مع مجريات الاحداث، قبل وخلال اجراء الانتخابات.
ومن جانب أخر فان مجمل الاجواء السائدة، كانت عاملا مساعدا لمزيد من التدخلات الاقليمية والدولية في شؤون البلاد. تحدث جليل عن الدعايات الانتخابية التي لعب فيها المال السياسي الداخلي والخارجي، دورا بارزا في شراء ذمم  البعض، وجاء بأمثلة صارت معروفة للقاصي والداني. تحدثت سكينة عن نماذج من الخروقات الانتخابية التي سجلها مراقبون محايدون. رويت لهم كيف ان دبلوماسيا شارك في الانتخابات في دولة اوربية وحضر بمستمسكات مستنسخة وهو مخالف لتوجيهات مفوضية الانتخابات حيث تطالب بوثائق اصلية، والى جانب كون وثائقه صادرة من العاصمة بغداد، رغب بالتصويت لمرشحه في محافظة معينة، مما جعل مسؤولي المركز في حيص بيص من الحيرة ، فاضطروا لتغطية الامر وتمشيتة بالضد من رغباتهم والقوانين. ضحك ابو سكينة فالتفتنا اليه جميعا، واضاف: قصدك مثل سالفة حمدان بروانة ؟
وهذه حكاية طالما كررها ابو سكينة، حين جرى التنافس على مختارية قرية آل عودر، واذ شعر حمدان بروانه ان الفرصة ربما مؤاتيه له، وربما ينجح في ازاحة المختار القديم ، الذي شبعت الناس من وعوده وخططه، التي لم تنفذ لجلب الرخاء للقرية، وقف خطيبا باهل القرية، ووزع ماشاء له من الوعود، واخذه الحماس واهتاج، وطالب اهل القرية بالالتزام بالعدل والانصاف، وان يقدموا للمحتاجين من اهل القرية ما يفيض عن حاجتهم :(اذا كان عندك بطانية نوم زائدة قدمها لجارك المحتاج ، واذا عندك قدرين قدم احدهما لجارك الذي لا يملك واحدا. احتفظ لنفسك فقط بما تحتاج، حتى تريح ضميرك وترضى عنك الناس ويرضى عنك رب العالمين).
وبعد ان دار حمدان بروانه هنا وهناك وعاد الى بيته متأخرا، وجد ان زوجته قد وزعت للجيران واهل القرية نصف ما كان عنده في البيت، فصاح بها مصعوقا : ماذا فعلت يا أمرأة ؟ فاجابته بهدوء ورضا نفس، بأنها فعلت ما كان ينادي به ويطالب الناس بفعله ! فصاح غاضبا : هدمت لي بيتي ، نحن نطالب الناس بفعل ذلك ولا نلزم انفسنا به !
*         العدد 181 السنة 79 الأحد 11 أيار 2014


لا شك ان هناك مؤامرة دولية لتقسيم العراق الى مشيخات كمشيخات الخليج والجزيرة تحكمها عوائل ومجموعات وهذه المؤامرة خطة وضعها الموساد الاسرائيلي وأمرت بتنفيذها العوائل الفاسدة المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها عوائل ال سعود ال ثاني ال خليفة لانهم على يقين  ان العراق الموحد الديمقراطي التعددي ينهي وجودهم ويحطم عروشهم لانه سيكون مثالا لشعوب الجزيرة والخليج في المطالبة بالحرية برفض العبودية بحكم نفسها لهذا نرى هذه العوائل الفاسدة ليس امامها من طريق غير تقسيم العراق الى مشيخات عائلية وعشائرية على غرار مشيخات الخليج والجزيرة الوسيلة الوحيدة لاستمرار العوائل الفاسدة المحتلة في الحكم في الجزيرة والخليج
لهذا  اصدرت الفتاوى التي تكفر العراقيين وتدعوا الى ذبحهم وارسلت الوف الكلاب الوهابية والصدامية الى العراق لذبح العراقيين ونهب اموالهم والالتقاء برسولهم ونبيهم معاوية وتناول الطعام معه وفعلا هجمت الكلاب  الوهابية والصدامية المسعورة ومنذ التحرير والى الان وهي  تذبح وتدمر وتأكل لحوم العراقيين وتشرب دمائهم
هل تصدقون ان هناك فتوى من شرب من دماء العراقيين واكل لحومهم لا يصاب بمرض في الدنيا ولا تمسه النار في الاخرة
يظهر  ان العوائل الفاسدة المحتلة للجزيرة والخليج ادركت ان الكلاب الوهابية والصدامية التي دربتها ورعتها وارسلتها الى العراق لذبح العراقيين واشعال الحرب الطائفية والعنصرية  وخلق الفوضى لم تحقق الهدف المطلوب لهذا استخدمت طريقة اخرى وهي دفع مجموعات وشراء بعض الشخصيات السياسية وادخلتهم في العملية السياسية ومهمتهم
افشال العملية السياسية وخلق الفوضى
مساعدة ومساندة الكلاب الوهابية والصدامية والدفاع عنهم
تسهيل عملية دخولهم الى العراق  ورعايتهم و تهيئة  السكن والطعام والشراب والنساء
تدريبهم تسليحهم ونقلهم بسيارات الدولة وبهويات الدولة للقيام بذبح العراقيين من خلال العمليات الانتحارية السيارات المفخخة الاحزمة الناسفة  ومثل هؤلاء موجودون في كل مفاصل الدولة من رئاسة الجمهورية  مرورا  بالحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات ومجالس البلديات الى الجيش والشرطة وكل الاجهزة الامنية
فهناك من كشفته الصدفة وهناك من لا يزال مستمر في ذبح العراقيين وتدمير العراق تنفيذا لمخططات ال سعود وال ثاني
اثبت بما لا يقبل ادنى شك ان   من يدعوا الى حكومة المشاركة المحاصصة انه يدعوا الى تقسيم العراق الى نشر الفساد والارهاب الى خلق الفوضى انه ينفذ مخطط ال سعود
لهذا ليس امام العراقيين الشرفاء الذين يبتغون  انقاذ العراق من المؤامرة الخبيثة التي يخطط لها ال سعود ومن حولهم ومن النار التي لا تذر ولا تبقي التي اشعلها ال سعود الا بتشكيل حكومة الاغلبية السياسية فانها الوسيلة الوحيدة لافشال مؤامرة ال سعود على العراق والعراقيين واخماد النيران التي اشعلوها لرمي العراق والعراقيين بها
فحكومة الاغلبية السياسية  لا شك ستؤدي الى ازالة النزعة العشائرية والطائفية والقومية والمناطقية كما ستجعل العراقي ينطلق من مصلحة الاخرين لا من مصلحته الخاصة وستخلق معارضة صادقة مهنية لمواجهة اي اعوجاج  فساد في الحكومة وكشفه واحالة من ساهم فيه الى العدالة لينال جزائه
فحكومة الاغلبية السياسية  هي الخطوة الاولى  لاخماد نيران الطائفية والعنصرية والعشائرية وبناء دولة القانون دولة المواطن دولة يحكمها القانون والجميع خاضعة للقانون
المعروف ان  حكومة الاغلبية السياسية لا تتكون من طيف واحد من  قومية واحدة من منطقة واحدة بل ستشترك بها عناصر من كل الاطياف من كل القوميات من كل العشائر كلها تتفق رؤية واحدة وبرنامج عام واحد هدفه خدمة الشعب وبناء الوطن
لا شك ان اقامة حكومة الاغلبية  السياسية يعني اقامة معارضة سياسية وهذه المعارضة هي الاخرى لا تتكون من طيف واحد ولا من قومية واحدة ولا من منطقة واحدة بل ستتشكل من كل الاطياف والقوميات والمناطق
ربما الان لا تعطينا الصورة الكاملة التي رسمت في مخيلتنا ولا  الرغبات التي نأمل تحقيقها في هذه الخطوة لاسباب عديدة على القوى الديمقراطية بكل انواعها ان ترعى هذا الوليد وتهتم به كي يصلب عوده حتى يجتاز المرحلة الصعبة لانه يواجه قوى تريد ذبحه تريد افشاله

 

 

انفجار عبوتين أدى إلى مقتل أحد عناصر حمايته وإصابة اثنين آخرين

الفريق بابكر زيباري
بغداد: «الشرق الأوسط»
ذكرت مصادر أمنية عراقية أن الفريق بابكر زيباري رئيس أركان الجيش العراقي نجا من محاولة اغتيال جراء انفجار عبوتين ناسفتين بالتتابع استهدفتا موكبه وأدتا إلى مقتل أحد عناصر حمايته وإصابة اثنين آخرين في منطقة طوز خرماتو، التابعة لمحافظة صلاح الدين (170 كم شمال بغداد)، وأبلغت المصادر وكالة الأنباء الألمانية بأن «عبوتين ناسفتين، انفجرتا بالتتابع لدى مرور موكب الفريق بابكر زيباري رئيس أركان الجيش العراقي، مما تسبب في مقتل جندي وإصابة 2 آخرين من عناصر حمايته بجروح في منطقة أمرلي التابعة لمنطقة طوز خرماتو وإلحاق أضرار بعدد من العجلات العسكرية فيما نجا زيباري من محاولة الاغتيال». من جهته قال حميد الهايس، رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، أمس، إن العملية التي نفذتها القوات الأمنية العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أدت إلى مفاجأتهم وإثارة الفوضى في صفوفهم بسبب حجم هذه العملية. وأضاف الهايس بحسب التقرير المنشور على موقع تلفزيون العراقية الرسمي: «عناصر عصابات (داعش) لم يتوقعوا حجم الهجمة العسكرية، التي نفذت يوم أمس.. الأنباء التي ترد من مدينة الفلوجة، تشير إلى أن هذه العصابات مهزومة من الداخل، وليس باستطاعته مقاومة القوات الأمنية». وبين الهايس في تصريحات نقلتها «سي إن إن» أن «عصابات (داعش) ستهزم في يومين في حال تقدمت قوات الجيش العراقي إلى مركز مدينة الفلوجة، وأنباء عن استمرار الانشقاقات في صفوف المسلحين داخل مدينة الفلوجة مع تصاعد الخلاف مع عصابات داعش».

من جهتها نفى تنظيم «داعش» هذه الأنباء عبر مواقع يستخدماها على موقع التواصل الاجتماعي لنشر بياناته، لينشر صورة يرفع فيها رايته ويقول: «هكذا حاول الروافض الدخول إلى الفلوجة برايتهم الشركية، فتم دحرهم ورفع راية التوحيد».

من جهة أخرى أفادت لائحة اتهام أعلنت أمس في واشنطن أن هيئة محلفين أميركية وجهت اتهاما بالقتل الخطأ إلى حارس أمن سابق في شركة «بلاكووتر» للأمن لدوره المزعوم في إطلاق الرصاص على مدنيين عزل في بغداد في عام 2007. وأنهت محكمة استئناف اتحادية الشهر الماضي دعوى القتل الخطأ ضد حارس الأمن نيكولاس سلاتين، لكن الادعاء قال إنه قد يسعى لتوجيه اتهام جديد ضده. وتأتي لائحة الاتهام قبل أسابيع من الموعد المحدد لمثول ثلاثة حراس سابقين من «بلاكووتر» للمحاكمة في اتهامات بالقتل الخطأ بسبب مقتل 14 عراقيا عندما فتح الحراس المرافقون لموكب مسؤولين بوزارة الخارجية الأميركية النار عشوائيا في ساحة النسور ببغداد.

وتتهم اللائحة التي صدرت أول من أمس سلاتين بقتل شخص واحد هو سائق سيارة كيا بيضاء بأول رصاصة أطلقت في ساحة النسور.

ومن الصعب على المدعين إثبات تهمة القتل العمد. وقال مكتب المدعي العام في واشنطن الذي يمثل سلطة الادعاء ضد سلاتين إنه سيطلب محاكمة سلاتين مع الحراس الآخرين الشهر القادم. ولم يتسنَّ على الفور الاتصال بمحامي سلاتين توماس كونولي للتعليق. وكان كونولي قال في وقت سابق إنه سيسعى لإسقاط أي اتهام جديد باعتباره رغبة انتقامية من جانب الادعاء. وأثار إطلاق النار الذي وقع في العام الرابع من حرب العراق غضب العراقيين وزاد من توتر العلاقات الأميركية العراقية. وتحمل شركة «بلاكووتر» العالمية للأمن الآن اسم «أكاديمي» ومقرها مكلين في فرجينيا.

زعيم الحزب الشيوعي العراقي: البديل الديمقراطي مفاجأة الانتخابات غير السارة للقوى المتنفذة في البلاد

حميد مجيد موسى أكد لـ «الشرق الأوسط» أنه لم تتضح بعد طبيعة الانتخابات وكل ما يجري هو تسريبات تحتمل الزيادة والنقصان

حميد مجيد موسى

بغداد: حمزة مصطفى
أكد زعيم الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى أن التحالف المدني الديمقراطي، الذي تشكل من عدة قوى ليبرالية في العراق، من أحزاب وشخصيات «هو المفاجأة غير السارة في الانتخابات بالنسبة للقوى السياسية المتنفذة في العراق»، التي قادت البلاد طوال السنوات العشر الماضية على أساس المحاصصة الإثنية والطائفية».

وقال موسى في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «التحالف المدني الديمقراطي سوف يحصل على عدد من المقاعد في البرلمان المقبل لأول مرة، بوصفه قوة منظمة، تحشد نفسها لكي تكون البديل الحقيقي لنظام المحاصصة، الذي فتك بالبلاد طوال السنوات الماضية، والذي يراد تكريسه من قبل القوى السياسية والحزبية المتنفذة نفسها، وهي القوى الثلاث الرئيسة الشيعية والسنية والكردية»، مشيرا إلى «أننا أصبحنا لأول مرة القوى الرابعة، التي أزعجت الكثير من هؤلاء، ممن يريدون الاستمرار في الاستحواذ على السلطة ومقدرات البلاد».

وأكد موسى أنه «ولو لم تتضح بعد طبيعة الانتخابات، وكل ما يجري هو تسريبات تحتمل الزيادة والنقصان، فإننا، وبالقياس إلى التجارب السابقة، قد نكون مثلنا طفرة مهمة، وبودي الإشارة هنا إلى أن التحول الأكبر بالنسبة لنا حصل في العاصمة بغداد التي تسعى لأن تعيد هويتها المدنية، كما أن حضورنا في الخارج كان الأفضل، لكن حصلت أمور كثيرة أثرت على تصويت الخارج الذي كان في معظمه لصالحنا، حيث جرى إلغاء ثمانية آلاف صوت جرى إسقاطها في الخارج، بحجة وجود نقص في الوثائق، فضلا عن أن هناك نحو 160 ألف صوت مورست ضغوط عليهم، بعدم التصويت بحجج مختلفة، وبالتالي فإن تصويت الخارج لم يتعد الـ12 في المائة، وهي نسبة متدنية جدا بسبب الأساليب التي جرى اتباعها من قبل الجهات المعنية».

وردا على سؤال بشأن طبيعة الانتخابات وما يثار بشأنها من قبل كثير من الأطراف قال موسى إن «الانتخابات جرت بلا شك في ظل ظروف غير طبيعية حيث لا يوجد قانون أحزاب، فضلا عن دخول المال السياسي متعدد المصادر والجهات، وكذلك استغلال المال العام، بالإضافة إلى عمليات الاستبعاد والاجتثاث، التي طالت عددا من السياسيين والمرشحين من دون وجه حق، والأجواء السياسية المتوترة وحظر التجوال الذي منع الآلاف من الوصول إلى صناديق الاقتراع».

وعدّ موسى أن النظام الانتخابي الذي جرى اعتماده، المسمى «سانت ليغو» المعدل «لا يزال يحابي الأقوياء، وأن النسبة التي جرى اعتمادها، وهي (واحد تقسيم ستة)، إنما هي سرقة لصالح الأقوياء، كما أن نظام البطاقة الإلكترونية شابته مشاكل كثيرة».

وأوضح موسى أن «الأجواء التي سبقت الانتخابات وقادت إليها لم تكن موفقة تماما، حيث كانت متوترة جدا، وقد عشنا خلال الشهور الستة الماضية أشبه بأجواء حرب طائفية، وقد جرى الدخول إلى الانتخابات تحت هذه التأثيرات، يضاف إليها أجواء عدم الثقة بين الأطراف السياسية».

وبشأن رؤيته للخارطة السياسية في البلاد، وما إذا كانت سوف تشهد تغييرا بعد الانتخابات، قال موسى إنه «من الواضح أن هناك تحولا في الرأي العام، وبالتالي فإنه لا توجد قائمة أو كتلة بقيت على ما هي عليه صعودا وهبوطا، وهو ما ينطبق على أهم الكتل الشيعية المتنافسة، وهي دولة القانون والمواطن والأحرار، فإننا نلاحظ أنه في الوقت الذي يمكن القول إن (المواطن) قد تقدمت، فإن تيار الأحرار بقي على ما هو عليه، إن لم يكن قد تراجع وهذا من شأنه التأثير على طريقة تشكيل الحكومة المقبلة، التي يراد لها أن تكون حكومة أغلبية سياسية»، وعدّ أن «الكتل الأخرى الكردية والسنية لها مواقف ورهانات مختلفة، فالأكراد مثلا وإن برزت خلافات كبيرة بينهم الآن انعكست حتى على تشكيل حكومة الإقليم، فإنهم حتى الآن موحدون حيال بغداد، برغم أن المالكي يراهن على إمكانية استمالة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس جلال طالباني، لدعمه لولاية ثالثة في إطار هذه الحكومة، كما يراهن على تفتت بعض الأطراف السنية».

وحول ما إذا كان التحالف المدني الديمقراطي سوف يدخل في لعبة التوازنات أو تشكيل الحكومة المقبلة، قال موسى إن «كل القوى الرئيسة الإثنية والطائفية لا تريد قوة رابعة اسمها التيار الديمقراطي، يمكن أن يكون لها وجود على الأرض وفي المعادلة السياسية، وبالتالي فإننا في الواقع لسنا متحمسين للانخراط في الحكومة ما لم تكن هناك ضمانات في أن تكون هذه الحكومة قادرة على إخراج العراق من أزماته».

وبشأن ما إذا كانت الكتل السياسية سوف تلجأ إلى تفسير المحكمة الاتحادية، بشأن الكتلة الأكبر، التي مهدت للمالكي لولاية ثانية عام 2010. قال موسى: «المشكلة أن تفسير المحكمة الاتحادية لم يكن دستوريا لأن المحكمة الاتحادية، وبكل أسف، تخضع للضغوط، لكن اليوم هناك ضغوط أخرى بشأن رئاسة الوزراء على الكتل الشيعية هي ضغوط المرجعية الدينية والخلافات الحادة داخل البيت الشيعي، بالإضافة إلى الموقف الإيراني الذي بات يميل إلى القوي داخل البيت الشيعي»، مرجحا أن «تستمر الخلافات داخل البيت الشيعي بحيث تعرض كل كتله مرشحا للبرلمان لكي يجري التصويت عليه، لكي يشكل الحكومة».


رئيس الحكومة ينسحب من احتفال رسمي رفضا لـ«تلقي محاضرات»



بيروت: ثائر عباس
انسحب رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان من اجتماع احتفال بمناسبة مرور 146 عاما على تأسيس مجلس الدولة، أعلى محكمة إدارية في تركيا، وتضامن معه الرئيس التركي عبد الله غل احتجاجا على تعرض نقيب المحامين الأتراك متين فايز أوغلو لأداء الحكومة في مجال الحريات العامة والتعاطي مع تداعيات زلزال مدينة فان قبل سنوات.

وقال مصدر رسمي تركي لـ«الشرق الأوسط» إن الانسحاب جاء لوضع حد لمحاولات البعض التعامل مع مسؤولي الدولة بصفتهم تلاميذ يلقون عليهم المحاضرات، في إشارة غير مباشرة إلى حادثة أخرى كان بطلها رئيس مجلس القضاء الأعلى التركي قبل أسابيع.

وقال المصدر إن نقيب المحامين كان يفترض به أن يلقي كلمة مدتها 20 دقيقة، لكنه تجاوزها إلى 55 دقيقة قبل أن يقاطعه إردوغان. وأشار المصدر إلى أنه من غير الجائز بروتوكوليا تجاوز كل هذا الوقت في حضرة رئيس الدولة، بالإضافة إلى الكلام السياسي الذي صدر عن فايز أوغلو. وبدا الغضب واضحا على إردوغان الذي كان يجلس في الصف الأمامي وترك مقعده في شكل مفاجئ منددا بـ«وقاحة» نقيب المحامين الذي وجه سلسلة انتقادات شديدة إلى إردوغان وأسلوب حكمه في الاحتفال الذي نقله التلفزيون مباشرة على الهواء. وقال إردوغان مخاطبا نقيب المحامين بصوت عالٍ قبل أن يغادر القاعة مع مساعديه: «أنت وقح وغير مهذب. هذا خطاب سياسي بالكامل مليء بالأكاذيب».

وعقد هذا الاجتماع إحياءً لذكرى تأسيس مجلس الدولة، وكان حاضرا فيه الرئيس التركي عبد الله غل الذي لم يخفِ صدمته بما حصل. في المقابل، حافظ فايز أوغلو، المحامي الشاب المعروف بانتقاده اللاذع لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم، على هدوئه مكتفيا بالقول إنه ألقى «خطابا بنّاء ودستوريا» لا ينطوي على «أي إهانة»، وذلك على وقع تصفيق قسم من الحاضرين. وغادر إردوغان غاضبا قاعة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ145 على تأسيس المحكمة الإدارية العليا (الاستئناف)، ظهر أمس، في حضور رئيس الجمهورية عبد الله غل، ورئيسة المحكمة الإدارية العليا زرين جونجور، ورئيس هيئة الأركان العامة نجدت أوزال، وزعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، وعدد كبير من مسؤولي الدولة، في أثناء إلقاء كلمة رئيس نقابة المحامين الأتراك.

وتساءل إردوغان، أمام رئيس الجمهورية ورئيسة المحكمة الإدارية داخل القاعة، وأمام الحضور، عن كيفية السماح لفايز أوغلو بالتحدث بهذا الأسلوب، والإطالة في الكلام.

وقال المصدر إن الرئيس غل حاول تهدئة إردوغان، قبل أن يغادر معه، ويغادر خلفه البروتوكول وقسم كبير من الحاضرين. وفي وقت لاحق أصدر محافظ مدينة فان بيانا كذب فيه ما قاله نقيب المحامين عن أداء مؤسسات الدولة أعقاب الزلزال.

وأشار مصدر مقرب من إردوغان لـ«الشرق الأوسط» إلى أن رئيس الحكومة كان مضطرا أساسا إلى المغادرة لارتباطه باجتماع هام جدا لحزب العدالة والتنمية، وهو آخر الاجتماعات التشاورية التي يعقدها إردوغان قبل اتخاذ قراره النهائي بما يتعلق بالترشيح لرئاسة الجمهورية. وقال إردوغان في الاجتماع إن على نقيب المحامين أن يترك منصبه إذا أراد العمل بالسياسة.. وعندها فليقل ما يشاء.

وأوضح المصدر الرسمي التركي أن إردوغان سوف يجتمع قريبا جدا مع الرئيس غل لاتخاذ القرار بشأن الترشيح، مرجحا أن يحسم أمر ترشيحه للانتخابات بعد «التشاور مع غل»، مؤكدا أن غل لن ينافس إردوغان إذا ما قرر الترشح، فهما «صديقان ورفيقا درب». ورجح المصدر أن يتقدم إردوغان للمنصب، موضحا أن خيار غل سيكون عندها أخذ قسط من الراحة، لأنه لا يريد تولي رئاسة الحكومة والحزب، وهو خيار يؤيده إردوغان على ما يبدو.

بيروت - لندن: «الشرق الأوسط»
بينما يحتدم القتال في محافظة دير الزور بشرق سوريا، بين مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) و«جبهة النصرة» ذراع تنظيم القاعدة، فر أكثر من 100 ألف شخص من المحافظة هربا من جحيم تلك المعارك التي انطلقت شرارتها مطلع يناير (كانون الثاني)، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن الاشتباكات بين «النصرة» و«داعش» أدت أيضا إلى مقتل 230 شخصا في الأيام العشرة الأخيرة، وإن من بين القتلى 146 من مقاتلي «جبهة النصرة» وكتائب إسلامية أخرى، بعضهم أعدمتهم «داعش». وأضاف المرصد أن حصيلة المعارك بين الطرفين أسفرت، منذ انطلاقها في يناير، عن مقتل أربعة آلاف شخص، حتى الآن.

في غضون ذلك، أحكمت فصائل المعارضة السورية في مدينة حلب سيطرتها على طريق استراتيجية تؤدي إلى جمعية الزهراء في المدينة إثر معارك عنيفة مع القوات النظامية أسفرت عن سيطرة مقاتلي المعارضة على عدد من المباني التي كان يتحصن بها جنود نظاميون.

وبهذا التقدم، باتت كتائب المعارضة على بعد أمتار قليلة من فرع المخابرات الجوية، الذي يعد واحدا من أهم معاقل النظام في حلب.

من جهة أخرى، تبدأ اليوم حملة الانتخابات الرئاسية السورية المزمع إجراؤها في الثالث من يونيو (حزيران) المقبل. وأعلنت المحكمة الدستورية العليا أن القائمة النهائية تضم أسماء ثلاثة مرشحين للانتخابات هم «ماهر عبد الحفيظ حجار وحسان عبد الله النوري والدكتور بشار حافظ الأسد».


في اثناء زيارتهم الى اوربا وامريكا وكندا ، زار كل من المستشار ساركون يلدا والمستشار فارس كمي سكرتير التجمع الوطني الكلداني الاستاذ قرداغ مجيد كندلان في داره بالعاصمة السويدية ستوكهولم ، بعد العملية الجراحية الناجحة التي اجراها بعد اصابته بنزيف حاد بالدماغ قبل بضع اسابيع وسلماه باقة من الورود بمناسبة شفاءه وعودته للممارسة نشاطه السياسي والاجتماعي ، وتمنيا له الشفاء العاجل وان يمن عليه الله بوافر الصحة والعافية والمزيد من التقدم والنجاح .
مكتب الاعلام - اورربا

انتهت العملية الانتخابية بسلام , وانتقلت الى الشوط الثاني , في العد والفرز الاصوات الانتخابية , واعداد البيانات وتدقيقها   , ثم  اعلان النتائج النهائية , وحصة كل كتلة سياسية من المقاعد البرلمانية , ولكن عمل المفوضية العليا يسير في ببطئ شديد , وتأخير غير مبرر , مما يدفع المخاوف من عمليات التزوير والتلاعب , مما يسمم المناخ السياسي بالفوضى والبلبلة , والاضطراب والارتباك في المشهد السياسي  الساخن والمتوتر  , لان عمليات  الفرز والعد تسير مثل السلحفاة في تأخير  قاتل . رغم الامكانيات الهائلة التي وفرتها الدولة الى المفوضية , من رصد اموال طائلة تتجاوز عشرات الملايين الدولارات , وطاقم كبير من الموظفين , يربو على 30 ألف موظف , لكنه يغط في سبات عميق من النوم والكسل  , ولم تكن هناك جدية حقيقية من المفوضية  في تسريع العمل وانجازه بالسرعة المطلوبة  , وليس التستر بالحجج والذرائع غير المبررة وغير المقنعة  , . هناك  بلدان في المعمورة , مثل الهند اكثر من عدد نفوس سكان العراق بثلاثين مرة , وتعلن النتائج الانتخابية للبرلمان , خلال يوم او يومين , وهناك بلدان اكثر من ضعف عدد سكان العراق , مثل  ( المانيا . اسبانيا . بريطانيا . فرنسا , ايطاليا ) تعلن النتائج الانتخابية , خلال ساعات معدودة . لذلك ليس هناك مبرر مقنع يفسر هذا التأخير ؟ ماهي اغراضه والهدف من عمليات التأخير البطيئة  مثل السلحفاة  ؟ ومن يضمن سلامة صناديق الاقتراع من التلاعب والتبديل والتغيير والتزوير  ؟! ان هذا التأخير  يصب في لخبطة وتشويه المشهد السياسي , في الفوضى العارمة , التي تزيد اضطراب الواقع السياسي الهش  , في خلط الاوراق السياسية  , فان كل طرف يعلن عن النتائج الاولية , حسب رغبته بالفرحة بالابتهاج بالنصر في اكتساح المقاعد البرلمانية , بانه احرز انتصراً كبيراً في كل المحافظات . مثلاً قادة قائمة أئتلاف دولة القانون , يصرحون الى وسائل الاعلام ,  بانهم حققوا نصراً ساحقاً في النتائج الاولية , حيث من المرجح ان يتجاوز عدد المقاعد التي تحصلها أئتلاف دولة القانون يتجاوز الرقم 102 مقعد , وبعضهم يقفز بالرقم الى 110 مقعد , مما يؤهلها ان تقوم بتشكيل الحكومة , واختيار الكتل السياسية لتتحالف معها , على شروط قائمة أئتلاف دولة القانون . بينما تصرح رئاسة المفوضية , بشكل رسمي , بان لم يوجد طرف سياسي وصل الى الرقم 80 مقعد , رغم ان قادة  قائمة أئتلاف دولة القانون , تعودوا على الكذب والنفاق والاوهام , غير المنضبطة وغير المعقولة . لكن مسؤولية التأخير يقع على عاتق المفوضية العليا , والتي تساهم في الاضطراب والفوضى والبلبلة , واثارة المخاوف بان هناك طبخة من النتائج الانتخابية , تعدها المفوضية لصالح قائمة المالكي , وخاصة وان المفوضية تساهلت كثيراً , عن السلوكيات الشاذة والمدانة والمستهجنة , التي تصب في تحريف العملية الديموقراطية , وتنحرها في الصميم , من قبل قادة أئتلاف دولة القانون . في استخدام اموال الدولة ونفوذها , في شراء الاصوات الانتخابية . وما الفيديو العار والمسخرة من ( محمود الحسن ) سيظل لطخة عار سوداء , في حيادية واستقلالية المفوضية , بانه يخالف بشكل صارخ وارعن , القانون والدستور , وكل الاعراف والتقاليد , في الدعايات الانتخابية الترويجية  , بهذا الاستفزاز واهانة المواطن , واستخفاف بكرامته , ليس فقط بالابتزاز الشرس , وانما في التهديد والوعيد , بالحساب العسير , اذا لم يصوتوا لقائمة أئتلاف دولة القانون ورئيس قائمته , لانه تحدث باسمه , وبتخويل منه , مقابل توزيع سندات تمليك الارضي السكنية , انها قمة الحالات الشاذة , في شراء الاصوات الانتخابية . لذلك فان المخاوف المشروعة من الكتل السياسية , في اتهام المفوضية في اعداد طبخة مناسبة , تعلن فوز  الساحق لقائمة أئتلاف دولة القانون , دون وجه حق او قانون , وانما بتحريف والتلاعب في النتائج , وهذا التأخير يساعد كثيراً في تزوير النتائج الانتخابية , اما الكتل السياسية , فالتذهب الى الجحيم , او لتشرب ماء البحر

 

الأحد, 11 أيار/مايو 2014 00:42

الكارثة الانسانية في كوباني