يوجد 546 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

شفق نيوز/ اعلن رئيس الحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم النائب امين فرحان جيجو، الخميس، تسليمه طلب تحويل قضاء سنجار الى محافظة الى الامين العام لمجلس الوزراء.

ووصف جيجو في مؤتمر له في مجلس النواب حضرته "شفق نيوز" الخطوات التي قام بها مجلس الوزراء في تحويل بعض الاقضية الى اقاليم بأنها "قرارات جريئة وايجابية".

واضاف أن "عدد نسمة قضاء سنجار 250 الف شخص ويبعد عن مركز محافظة الموصل 100 كلم بالاضافة الى ان الاوضاع الامنية في الموصل غير مستقرة والاقليات فيها مستهدفة"، مبيناً ان "الطلب جاء بناء على رغبة اهالي القضاء".

ووافق مجلس الوزراء خلال جلسته الاعتيادية اليوم على تحويل قضاءي طوزخورماتو وتلعفر إلى محافظتين وسط ترحيب تركماني واعتراض كوردي، ووافق مبدئياً ايضاً على تحويل منطقة سهل نينوى وقضاء الفلوجة إلى محافظتين.

وعدّ رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الاربعاء، قرارات تحويل بعض الاقضية إلى محافظات "قانونياً ودستورياً"، رافضاً اعتراض اي طرف او جهة سياسية على تلك القرارات.

ج ع / ي ع

أيّها الشعب الكردستانيّ وطليعته الثوريّة:

التطور نحو الأفضل والأمثل يبدأ من القليل والأدنى نحو الأكثر والأعلى ولا يترسخ ويتمتن هذا التطور إلا بالعمل الثوري الصادق والمخلص من الثوريين وكفاحهم الذي لا يكل ولا يمل متحدياً المؤامرات والصعاب والمشقات0الإدارة الذاتية الديمقراطية ماهي إلا نتاج لعمل الجماهير الشعبية المضطهدة ممثلة بقواه السياسية الثورية الطليعية وفعالياتها المجتمعية المختلفة تحققت هذه الإرادة وفرضت نفسها كضرورة واقعية وموضوعية للحد ومن ثم القضاء على حالات الفوضى والتشتت والاستغلال وتباين الروئ وانعدام الأمن والاستقرار والغلاء الفاحش0

الإدارة الذاتية الديمقراطية هي إرادة المجتمع لبناء وتنظيم وإدارة نفسه بنفسه بعيداً عن الوصاية والتبعية لأعداء الشعب وقضيته العادلة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية000الراهنة التي يمر بها في هذه المرحلة التي تعج بالأزمات الخانقة والحادة التي تجتاح المنطقة عموماً والمناطق الجنوبية الغربية من كردستان خصوصاً0إنشاء هذه الإدارة إثبات من شعبنا الكردستاني وأصدقاءه من المكونات الأخرى بأنه مهيّأ ومدرك تماماً لضرورات المرحلة ورفضاً منه على كل من يريد أو يحاول تجاوزه و تجاهله، و من يفكر بإقصائه وتهميشه فهو واهم وجاحد يجهل ألف باء مقاومة شعبنا الثورية ضد السياسات العنصرية والشوفينية الرجعية ،ولأنّ المجتمع الكردستاني هو صاحب المصلحة الحقيقية في التغير الشامل والجذري على جميع الأصعدة كونه عانى الأمرّين من هذه السياسات على مدى عقود عديدة 0

محاولة حل الأزمة بين القوتين المتشددين من المعارضة والنظام هو قفز فوق المطالب والمصالح الحقيقية للجماهير الشعبية وخاصة الكادحين منهم ، فهو مرفوض ومدان لا سبيل أمام شعبنا الكردستاني في المناطق الجنوبية الغربية إلا مواصلة الكفاح الثوري وذلك بكل ما أوتي من القوة والإرادة والوعي والإخلاص لإنماء وتفعيل إدارته الذاتية الديمقراطية والدفاع عنها ضد التحديات المقبلة ،من الضروري أن تثبت الجماهير وقواها السياسية وفعاليات المجتمع المختلفة قدرتها وبذل كافة جهودها لتطوير هذه الإدارة والحفاظ عليها مهما كانت الجهود والتضحيات ,ذلك تلبية للاستحقاقات القادمة و تحقيقاً للرغبة الجماعية للمكونات التي عبّرت عن فرحها منذ إعلان الإدارة الذاتية كونها تعبّر وتجسّد مصلحتها وحاجاتها المادية و الروحية الضرورية0

هذه الإدارة ظفرٌ نوعيّ بالحرية تتمتع بالاستقلالية وترفض التبعية والاستغلال والذل 0لفلذات أكبادنا وحدات الحماية الشعبية(ypk )ووحدات حماية المرأة(ypj)قلاع الحماية والدفاع عن شعبنا ووطننا وتضحياته التحررية الوطنية والاجتماعية الكردستانية الدور الأول والريادي في الدفاع والحماية لإ دارتنا 0وبهذه المناسبة التاريخية التي ستخلد خلود الدهر نتوجه إلى عموم القوى الثورية في كل شبر من أرض كردستان الأم بالوقوف والمساندة وتقديم كافة أشكال الدعم لها لأننا جميعاً ننتمي وننتسب لمصير واحد ووطن وقضية عادلة واحدة وعائلة ثورية موحدة0

- كل الجهود للإدارة الذاتية الديمقراطية الضرورة المرحلية والخطوة التاريخية لشعبنا المقدام0

- الظفر للقوى الثورية الكردستانية0

- الخذلان والعار لأعداء الحرية والعدالة الاجتماعية في كردستان والعالم0

الحزب الشيوعي الكردستاني

23/1/2014م اللجنة المركزية صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3- الحزب الشيوعي الكردستاني-parti komonisti kurdastan


لم يضرب هذا المثل دفاعا عن الذئب، ولكنه ضرب للإشارة إلا انه بالرغم من وحشية الذئب، إلا انه هذه المرة، لم يكن له دخل في مؤامرة أخوة يوسف (عليه السلام)، خاصة إن نبي الله يوسف (عليه السلام) رمي في الجب ،ولم يأكله الذئب أصلا.
هكذا يريد أنصار ومؤيدي رئيس الوزراء نوري المالكي، أقناعنا أنه بالرغم أن المالكي تعود قبل كل انتخابات، اختلاق أزمة، أو حل مشكلة قديمة بمشكلة أكبر!

هذه المرة قيل أن قصده كان القضاء على الإرهاب، ولكنهم أغفلوا أن الضحايا هذه المرة لم يفقدوا كيوسف، فالضحايا آلاف الجثث الممزقة الذين قتلوا بيد الإرهاب والفساد.

لو أعلم يقينا أن الهدف القضاء على الإرهاب، لقبلت يد وأقدام كل نواب دولة القانون، ولما كتبت عن فسادهم واستغلالهم للسلطة،ولا عن بواسيرهم وعملياتهم التجميلية، ولكني للأسف لست من السذج الذين يخدعون بمعسول الكلام، العملية العسكرية المهمة التي بدأت في الرمادي، لم يخطط لها جيدا، أو لم يخطط لها أصلا، كان التخطيط للإطاحة بالعملية الديمقراطية في العراق، من حيث النيل من كل الكتل السياسية، طبعا ما عدا دولة القانون، وإصدار عدد من القوانين التي تزيد من سلطة رئاسة الوزراء ،في غفلة من العراقيين المشغولين بمراقبة الحرب القائمة في الأنبار، والتصعيد الإعلامي ضد بقية الكتل.

ولو كان القصد محاربة الإرهاب؛ لكان المفروض بالعملية العسكرية، أن تبدأ في وقت مبكر ،والأهم كان لا بد من اتخاذ سلسلة من الإجراءات قبلها، منها ضبط الحدود لمنع أمداد داعش من الحدود السورية، وتكثيف الجهد الاستخباراتي، لكشف وسائل تمويلهم وتنقلهم داخل البلد ،أي العمل على تجفيف مواردهم لزيادة كفاءة الضربة العسكرية.

الآن ورغم انتصارات قواتنا العسكرية الباسلة، ألا أن لا قيمة لهذه الانتصارات للأسف؛ فبمجرد انسحاب الجيش من منطقة، حتى يعود إليها الإرهاب، كما يحدث الآن في الفلوجة والخالدية، وطبعا لا يمكن بقاء الجيش في المنطقة للأبد، ولأن الهدف كان مصالح حزبية ضيقة، فلم تؤخذ مشورة الآخرين ولم تقبل حلولهم، والحل الكارثة الذي يلوح بالأفق ،والذي نوه عنه السيد المالكي في كلمته الأخيرة هو تسليح العشائر ودفع الأموال لها، ومن ثم الانسحاب من الرمادي!

انتهت الحملة ولم تؤدي غرضها الانتخابي ولم توؤت أكلها بالنيل من الخصوم السياسيين؛ فماذا بعد؟ ما هي المؤامرة، أو المؤامرات الجديد،ة التي ستنفذ من أجل السلطة قبل الانتخابات؟ وما الثمن؟ والأهم من سيكونون الضحايا؟

وليناكم أمرنا فسرقتم أموالنا، واسترخصتم دمائنا، أما آن لكم أن تتوقفون وتراجعون مواقفكم، وتفكرون بهذا الشعب الذي أبتلي بكم؟!.

 

بدءَ الوسط السياسي العراقي يعيش أجواء الدعاية الإنتخابية التي تغمر الساحة السياسية والتي يزداد إشتدادها يوماً بعد يوم حتى يصل ذروته قبيل نهاية نيسان من هذا العام حيث موعد إجراء الإنتخابات البرلمانية في العراق .ومن المؤكد ان هذه الدعاية الإنتخابية والإنتخابات نفسها سيكون لها ردود فعل مختلفة لدى المواطنين العراقيين بين رافض لها ومستهزء بها من جهة ، وبين جادٍ على أهمية مواصلتها والتفاؤل بنتائجها الإيجابية من جهة اخرى . ولكل من هذين الفريقين مبرراته لموقفه هذا . فالرافضون للإنتخابات بشكل أساسي يعتبرون هذه المشاهد السياسية الإنتخابية نوعاً من المسرحيات التي تلجأ إليها الأحزاب السياسية المتنفذة للتلاعب بمشاعر الناس والضحك على ذقونهم ، إذ أن الإنتخابات هذه ستكون كسابقاتها ، كما يعتقد هؤلاء ، لن تأت بشيئ جديد يستفيد منه المواطن العراقي ، بل انها ستعيد نفس الأحزاب الحاكمة السابقة ونفس الوجوه التي تعوَّد الناس عليها في السنين العشر ونيف الماضية والتي لم يجن الشعب والوطن من وجودها على قمة السلطة السياسية وفي مركز القرار ما يستحق تسميته منجزات أساسية للشعب والوطن . لذلك فإن الأمر يكاد يكون محسوماً من الآن ، جرت هذه الإنتخابات أو لم تجر ، ساهم الناس فيها أو لم يساهموا.

أما العاملون على إبراز هذه الإنتخابات كحدث يمكن أن يكون مؤثراً على الساحة السياسية العراقية ، والداعون إلى المساهمة الجدية فيها فإنهم ينطلقون من أسباب أكثر شمولية وتبريرات أكثر قناعة من تلك التي يطرحها الرافضون . وتتلخص هذه الأسباب بما يلي :

أولاً : المشاركة في الإنتخابات هو حق وواجب وطني في نفس الوقت، ضَمَنَه الدستور العراقي لكل مواطنة ومواطن . لذلك فإن عدم المشاركة في العملية الإنتخابية يعتبر تفريطاً بهذا الحق الوطني وتهرباً من الواجب، وبالتالي التقاعس عن أداء مهمة وطنية .

ثانياً : السنين العشر ونيف الماضية قدمت لأهل العراق جميعاً كثيراً من الخِبرات ، ووضعت كثيراً من الوجوه على محك التجربة العملية في كل ممارساتهم على مختلف الأصعدة التي مارسوا فيها نشاطاتهم السياسية أو الثقافية أو الإجتماعية أو الإقتصادية ، بحيث أصبحت لهم كيانات لا تعتمد على الكفاءة العلمية والعملية ووضع الشخص المناسب في الموقع المناسب في هذه المجالات كافة ، بل تعتمد اكثر واكثر على الإنتماء الطائفي او الحزبي او القرابة العائلية او العشائرية او المناطقية . لذلك فإن الإنتخابات القادمة يجب أن تكون الفرصة الجيدة ، وربما الأخيرة حقاً ، التي يجب العمل من خلالها على عدم تكرار مآسي السنين الماضية سواءً في البرلمان العراقي أو في المؤسسات الحكومية الأخرى. وإن ذلك سوف لن يتم إذا لم يساهم العراقيون كافة بتغيير هذا الوضع من خلال المساهمة الواسعة والواعية في الإنتخابات القادمة في نهاية نيسان من هذا العام.

ثالثاً : إن مستلزمات وآليات هذه المساهمة الواعية قد تبلورت بشكل إيجابي أكثر في هذه الإنتخابات مقارنة بالتي سبقتها . فقد ادت ألإنتخابات البرلمانية السابقة بكل ما رافقها من الأساليب الغير دستورية وحتى غير الأخلاقية احياناً والمعتمدة على الرشاوي او ما يسمى بالهدايا الإنتخابية إلى رفد البرلمان العراقي والمؤسسات الحكومية العراقية الأخرى بالجهلة سياسياً والمتعصبين دينياً وقومياً ، عملوا على تغليب الهويات الطائفية والقومية والمناطقية والعشائرية على هويتنا العراقية ، فكانت المحاصصات والنزاعات والمليشيات والإرهاب والتهجير والبطالة والفساد الإداري والمالي ونقص الخدمات في كافة المجالات وهدر الثروات الوطنية هي النتائج التي تمخضت عنها الإنتخابات السابقة والتي يجب أن تتغير في الإنتخابات القادمة .

رابعاً : إن الفشل الذي رافق الأحزاب المتنفذة من احزاب الإسلام السياسي والأحزاب التي شاركتها مأساة المحاصصات والشراكات في النهب والسلب والإبتزاز والتهجير والبطالة والتخلف الإجتماعي والإقتصادي والثقافي أظهر للناس بما لا يقبل الشك الضرورة الحتمية للتغيير الذي يتحدث عنه الناس في كل مكان وما عليهم إلا تحقيقه فعلاً ليس من خلال ممارستهم لحقهم الإنتخابي فقط ، بل وانتخاب البديل الآخر والمختلف فعلا عن القوى المتنفذة اليوم والذي يطرح نفسه بكل جدية وعزم في هذه الإنتخابات .

وخامساً وليس أخيراً فإن الداعين للإنتخابات يعتقدون بأن المساهمة فيها ستكون فاتحة عهد جديد يؤدي إلى التغيير حتى وإن كان هذا التغيير جزئياً في هذه المرحلة التي ستكون فاتحة التغييرات الأكثر جذرية في المستقبل . إن هذا يعني إن التغيير سيتبلور عبر نتائج الإنتخابات القادمة عن وصول نوعيات جديدة إلى البرلمان تعي علمياً وعملياً طبيعة المهمة التي أناطها الناخبون بها .

وحينما نستعرض الساحة الإنتخابية عن كثب فسوف لا نجد هذا التغيير النوعي ضمن أحزاب الإسلام السياسي وتجمعات التعصب القومي وكيانات التمحور العشائري وتشكيلات الإصطفاف المناطقي التي قادت إلى الوضع المأساوي الذي يمر به وطننا اليوم . إن آليات هذا التغيير الذي نرجوه لوطننا وشعبنا تتوفر في تلك القوى السياسية التي جمعها التحالف المدني الديمقراطي والذي يمثل الإتجاه السياسي والعمل الجاد لإنتشال وطننا من كل مخلفات السنين العشر العجاف الماضية التي نعاني منها اليوم . إن السؤال الذي قد يطرحه ، وعلى حق ، كل مواطنة وكل مواطن عراقي والقائل ....لماذا التحالف المدني الديمقراطي...؟ سؤال له ما يبررره . وللإجابة على هذا السؤال هنا لا نريد التطرق إلى البرامج الإنتخابية المطروحة ، حيث أنها قد لا تقدم الدليل القاطع لتفضيلنا لهذا التحالف ، بحجة تشابه هذه البرامج ، بالرغم من أن القراءة الدقيقة العميقة لبرنامج التحالف المدني الديمقراطي الإنتخابي تُشير إلى علمية أكثر وتفهم أشمل للمشاكل الأساسية التي يعاني منها الشعب والوطن ، وبالتالي تبني الحلول الناجعة لها ، وليس ذلك التطرق العاطفي المليئ بالعبارات الجوفاء التي سمعناها من رواد الإسلام السياسي والتعصب القومي ، تجار المحاصصات وفرسان المليشيات وقادة التهجيرات ، والتي لم تأت بشيئ يُذكر من الإنجازات التي وعدوا بها طيلة هذه السنين منذ سقوط البعثفاشية واستيلائهم على مقدرات البلد وحتى الآن . لا نريد التطرق إلى هذه البرامج لتفضيل مرشحي التحالف المدني الديمقراطي على المرشحين الآخرين ، بل نشير إلى بعض الحقائق التي تشكل الأساس الثابت لقيام وإنشاء البُنى الأساسية لتطور وطننا والحفاظ على ثرواته وخيراته لتوظيفها التوظيف المُجدي ، وكما هو معروف فإنه لا يمكن القيام ببناء رصين دون أساس متين .

كثير من مرشحي التحالف المدني الديمقراطي عرفهم الشعب مسبقاً وجربهم ليس في مجال النضال السياسي الوطني الطويل فحسب ، بل وفي كافة الميادين الثقافية والإجتماعية التي مارسوا نشاطاتهم فيها . فكانوا أول مَن يُضحي في سبيل الشعب فعلاً وآخر مَن يستفيد ، وتاريخ الدولة العراقية يقدم لنا الشهادة التاريخية على ذلك .

لقد كان الكثير من هؤلاء المرشحين من العاملين بلا هوادة ولا تخاذل ، وسيظلون كذلك ، على تحقيق إحترام حقوق الإنسان والمساواة بين المواطنين بغض النظر عن الجنس أو المُكوِن أو اللون أو الدين ، وعلى التمسك بالهوية الوطنية العراقية والنضال الحازم ضد إبعادها وإحلال الهويات الأخرى بدلاً عنها مهما كانت صفة أو قداسة هذه الهويات لدى البعض ، إذ لا قداسة لدى ممثلي التحالف المدني الديمقراطي تطغى على قداسة الهوية العراقية .

مرشحو هذا التحالف عملوا وناضلوا بعزيمة لا تُثنى ، وسيظلون كذلك ، على ضمان حقوق المرأة العراقية ، التي يحاول الآخرون تغييبها وإذلالها والإنتقاص منها. حيث يسعى ممثلوه بلا هوادة إلى الإعتراف بطاقاتها الخلاقة ومساواتها في كافة المجالات وما مشاركة المرأة الكثيفة في قائمة مرشحي التحالف المدني الدينقراطي إلا احد الأدلة على ذلك. ولم يأت ذلك عن رغبة عابرة او تصورات خيالية ، بل إرتبط بدراسة الواقع العراقي الذي أثبتت فيه المرأة العراقية وعلى مدى تاريخ العراق الحديث منتهى الجدارة والأهلية على تحمل المسؤوليات في كافة المجالات التي أوكلت إليها سواءً في مفاصل الدولة المختلفة أو في مجالات حياتها اليومية الخاصة .

كثير من القوى المنضوية تحت قائمة التحالف المدني الديمقراطي قدمت الشهداء على ارض الوطن العراقي دفاعاً عن حقوق الطبقات المسحوقة من شغيلة اليد والفكر ومن الفئات الإجتماعية المُهمشة وذوي الدخول الضئيلة من العمال والفلاحين والكسبة الصغار والمتقاعدين وصغار العاملين في المؤسسات الرسمية والخاصة . وإن هؤلاء المرشحين للإنتخابات القادمة في نهاية نيسان من هذا العام يشكلون خير خلف لخير سلف للمناضلين الذين خاضوا سوح النضال الوطني إيماناً منهم بأهمية هذا النضال لتحقيق العدالة الإجتماعية في الدولة العراقية المدنية الديمقراطية.

مرشحو التحالف المدني الديمقراطي ، وخاصة الذين عملوا او الذين لا زالوا عاملين منهم في المؤسسات الرسمية وغير الرسمية ، لم يُعرف عنهم التخاذل في عملهم أو التفريط به أو إستغلاله لمنافع ذاتية او حزبية. لقد كانوا يقرنون القول بالعمل دوماً ، وهذا هو ديدنهم في الحياة وهذه هي قناعاتهم البعيدة عن اللف والدوران وأساليب الخداع والتضليل التي مارستها بعض القوى التي تسلطت على كثير من مناصب الدولة ومؤسساتها والتي خبِر الشعب أساليبها خلال السنين العشر ونيف الماضية .

كثير من القوى السياسية العاملة ضمن التحالف المدني الديمقراطي أثبتت خلال حقب النضال الوطني المختلفة مدى تبنيها لقضايا الشباب والطلبة والعمل على ضمان توفير أحسن الأجواء لكي تمارس هذه الفئات الإجتماعية الشابة كل ما تراه مناسباُ لتحقيق طموحاتها في حياة يسودها العلم وتنطلق فيها المعارف والفنون والإبداعات الشبابية على خير ما يمكن وعلى أحسن وجه . وعلى هذا النهج أيضاً سيسير هؤلاء المرشحون للبرلمان القادم إذا ما أُتحنا لهم الفرصة بمنحهم أصواتنا في الإنتخابات القادمة بحيث يكون لهم وزن مؤثر على إتخاذ القرار في هذه المؤسسة العراقية التشريعية والرقابية.

وأخيراً ، وليس آخراً ، فإن مرشحي التحالف المدني الديمقراطي وضعوا برنامجهم الإنتخابي وفق معطيات قلما توفرت عند مرشحي قوائم أخرى تستند على تراكم الخبرات والتجارب النضالية ودراية بالسياسة وآلياتها الثابتة والمتغيرة وتنطلق من فكر منهجي ثوري يؤسس على النظرة العلمية للتطور وآفاقه التي ظل وطننا بعيداً عنها خلال وبعد سقوط البعثفاشية ونظامها الدكتاتوري البغيض وحتى الآن .

إن وجود الكثرة الكاثرة من مرشحي التحالف المدني الديمقراطي تحت قبة البرلمان العراقي الجديد الذي سينبثق عن إنتخابات نهاية نيسان القادم سيغير من طبيعة العمل البرلماني تغييراً جذرياً يرتفع به نحو المستوى العلمي والعملي اللائق به وينتشله من أزمة إكمال النصاب الذي ظل البرلمان الحالي يعاني منها طيلة مدة حياته وذلك بسبب التسيب الذي رافق عمل الكثير من القوائم التي تسلطت عددياً على مقاعده فاستعملتها لتمرير مآربها الخاصة التي كانت تتحقق خارج البرلمان في أكثر الأحيان . وعلى هذا الأساس فقد أصبح التغيب عن جلسات البرلمان التي يتقاضى البرلمانيون المبالغ الطائلة عنها أمراً يكاد أن يكون إعتيادياً بين منتسبي هذه القوائم . كما أن وجود الكثرة الكاثرة من مرشحي التحالف المدني الديمقراطي في البرلمان العراقي القادم سيغير جو النقاشات التي أخذت طابع التهريج في بعض الجلسات التي وصل فيها الأمر إلى جعل قاعة البرلمان مسرحاً لإبراز العضلات أو مختبراً لتجربة مدى إرتفاع الأصوات وشدة الصراخ الذي ضاع فيه النقاش العلمي الموضوعي وبالتالي جرى التفريط بمجموع المصلحة الوطنية العليا التي يجهلها برلمانيون كهؤلاء لا علم لهم بماهية العمل في مؤسسة كهذه .

لا نريد الإسهاب في تعداد إيجابيات وجود عدد مؤثر من مرشحي التيار المدني الديمقراطي ضمن التشكيلة البرلمانية الجديدة ، إذ أنها كثيرة وكثيرة جداً. إلا أن الذي نريد التأكيد عليه هنا هو قناعتنا التامة بأن مثل هذا الوجود سيقود بالتأكيد إلى قفزة نوعية ملحوظة في العمل البرلماني القادم. قفزة نوعية تبعث في كل عراقية وعراقي مشاعر الفخر والإعتزاز بممثلي الشعب الذين سيمثلونه ويعملون على تحقيق طموحاته حقاً وحقيقة ، وليس الصعود على أكتافه للإثراء الفاحش والمنافع الذاتية والحزبية .

فاعملي ايتها الناخبة العراقية وأعمل أيها الناخب العراقي على المساهمة في تحقيق هذا الواجب الوطني أولاً وعلى إنتخاب مَن سيمثلكم ويعمل على تحقيق طموحاتكم في البرلمان العراقي الجديد ثانياً ، وإن ذلك سوف لن يتحقق بالشكل الذي يرضيكم دون أن تجعلوا لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي وجوداً متميزاً في البرلمان العراقي القادم.

 

 

قد يكون من المُسلّم به أننا نفتقر للعمل الصحفي المنظم الذي يمكن الاعتداد به واعتباره مكملاً للعمل السياسي الذي يخدم القضية الكوردية بالمحصلة بغض النظر عن اختلاف توجهات الأطراف الكوردية المتخاصمة، وفي ظل عدم وجود قوانين مطبوعات تحكم العمل الصحفي الكوردي وتحدد مساره وآليات العمل فيه، أصبحت الساحة الإعلامية الكوردية مرتعاً يأوي إليه كل من يشعر بالملل أو البطالة ، مع غياب أدنى درجات المهنية والافتقار لأبسط أدوات الإعلام، فأمسى الطبيب متحدثاً في قطاع البترول، والمهندس محامياً، والمدرّس جرّاحاً، وبالطبع جميعهم يلتقون في خندق واحد يجمعهم على الدوام، ألا وهو خندق "السياسة" التي يرتشفها "كوردو" مع الحليب الذي يشربه عند الولادة، فبمجرد أن يسدل الليل ستاره ويأوي الجميع الى بيوتهم، حتى يبدأ يومٌ جديدٌ من رَحم الليل، وتبدأ المهاترات و كَيل الاتهامات وتبادل الشتائم والسباب على مواقع التواصل الاجتماعي وسواها من وسائل "الإعلام الجديد"، ناهيكم عن ( التهكم ) الذي أصبح السمة الطاغية على الإعلام الكوردي، ولا يخفى على أحد أن التهكم لم يفضي من قبل الى حل أو نتيجة بغض النظر عن محور النقاش و مساره ومدى بساطته أو تعقيده ، و جديرٌ بالمتهكمين طرح البدائل و التصورات للنقاط التي يتهكمون عليها ، و إيجاد حلول للمساءل العالقة بدلاً من السخرية منها أو الحكم عليها بالفشل لمجرد الاختلاف مع أصحابها في التوجه، ويمكن الاستشهاد بمثال هو الأقرب من حيث التوقيت، ألا وهو مشروع الإدارة الذاتية الذي يمكن اعتباره صفعةً قويةً للقومجيين وأصحاب الفكر الشوفيني العنصري الضيق من الداعين الى إمارات إسلامية مزعومةٍ ذاتِ طابع عروبي بحت، الى جانب كونه خطوةً مفصليةً في زمنٍ قياسي، ولكي نكون منصفين فعلينا الاعتراف بأنها حققت ما لم تحققه الحركة الكوردية في سوريا طوال نصف قرن، طبعاً في الحالتين لم يكن العمل بمعزل عن النظام أو خفيةً عنه، لكونه نظاماً شمولياً قامعاً للحريات رافضاً للرأي الآخر، كما أن أكثر ما يحزّ في النفس ليس سماع الشجب و التنديد والنعيق من جانب ما تسمى بالمعارضة السورية من أيتام البعث، ورؤية حالة الهلوسة التي تجتاح صفوفها بمجرد شعورهم بأن هذه الشريحة المسحوقة في سوريا قد تنفست الصعداء، بل إن ما يحزّ في النفس هو رؤية هذا الكم الهائل من السخط و التهكم و "النيران الصديقة" من جانب الإخوة الكورد المختلفين مع القائمين على الإدارة الذاتية بالتوجه، موقفٌ أبسط ما يُقال عنه أنه "خنجرٌ في الخاصرة" ، فهل يملك هؤلاء المتهكمون بديلاً ، وهل لديهم برنامجٌ سياسيٌ واضحٌ ومختلف ، وهل لديهم تصورات أخرى أنسبُ مما هو مُتاح، الجواب ببساطة هو "لا" ، ولكن يبدو أننا اعتدنا على الرفض لمجرد الرفض، ويبدو أن سنوات الاستبداد و التبعية قد تركت آثاراً نفسياً سيئة في نفوسنا، لدرجة أننا نقبل بأن نكون تابعين لأي كان، إلا أن يكون كوردياً ، ولا أعلم إن كان الأطباء النفسانيون قد توصلوا الى تسميةٍ لهذه العلّة أم لا ،، جلُّ ما أتمناه شخصياً هو رؤية إعلام كوردي متحررٍ من الأجندات الأنانية الضيقة ، إعلامٌ مبنيٌ على قواعد وأسس يمكن من خلالها تحقيق الاستفادة القصوى منه في ظل الحروب الإعلامية التي تشنها مختلف الأطراف على الشعب الكوردي ..

تتشرف منظمة الخضر الاوربية الكوردستانية بدعوتكم لمؤتمرها الثاني والذي  سينعقد بتاريخ 01 . 02 . 2014 ، الساعة 12:00 بتوقيت اوروبا في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن . ان تعذر عليكم الحضور الى كوبنهاكن فبامكانكم المشاركة عن طريق البالتالك الذي يحمل اسم green conferenfe2 او عن طريق ارسال رسالة الكترونية  عن طريق ايميل هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. .

برنامج عمل المؤتمر الثاني لمنظمة الخضر الاوربية - الكوردستانية

سوف يكون برنامج عمل المؤتمر بالشكل التالي :

الجلسة الاولى:

12:00 ـ 12:15 كلمة افتتاح المؤتمر، تلقى من قبل السيد ( ديندار شيخاني).

12:15 ـ 12:45 تتاح الفرصة لضيوف الكرام باعطاء كلمات مختصرة.

12:45 - 13:15 تقرير عن حالة منظمة الخضر الاوربية كوردستانية خلال عامين منصرمين تلقى من قبل السيد ( هندرين آميدي).

ويلي بعدها استراحة 15 دقيقة ويغادر الضيوف الكرام بعد الاستراحة.

الجلسة الثانية

13:30 الى 15:00 قراءة التقارير لمسؤولي الاقسام و اعضاء الهيئة الادارية.

15:00 الى 16:00 استراحة وجبة الغداء.

16:00 الى 16:30 مناقشة النظام الداخلي للمنظمة ، واجراء التعديلات ان لزم الامر ، تلقى من قبل السيدة (مديحة صوفي).

16:30 الى 17:30 ترشيح وانتخاب اعضاء جدد عن طريق انتخابات لتشكيل هيئة ادارية جديدة .

- البيان الختامي والتوصيات والقرارات.

- امسية و وجبة عشاء.

للاستفسار يمكن الاتصال بارقام الهواتف التالية:

004798452465 هندرين آميدي.

0046704085287 ديندار شيخاني.

منظمة الخضر الاوربية - الكوردستانية

تعقيبا على قرار مجلس الوزراء العراقي بالموافقة على تحويل قضائي تلعفر وطوز خورماتو ذات الغالبيتين التركمانيتين الى محافظتين عراقيتين جديدتين, أكد السيد رياض صاري كهيه رئيس حزب توركمن ايلي, أن الحركة التركمانية العراقية ومنذ انطلاقتها كانت تضع مسألة المطالبة بتحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين عراقيتين جديدتين في مقدمة أهدافها ألسياسية وهو مطلب تركماني تاريخي كتب له أن يتحقق اليوم.

وأضاف صاري كهيه أن حزب توركمن ايلي ومنذ تأسيسه وضع مسألة المطالبة بتحويل قضائي تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين عراقيتين جديدتين في مقدمة أهدافه.

وبين صاري كهيه أن حزب توركمن ايلي قابل القرار الذي صدر عن مجلس الوزراء العراقي بهذا الخصوص بكل ألامتنان والتقدير لأنه جاء ليعيد الحق الى نصابه حتى وان تأخر هذا ألإجراء بعض الشيء.

وقدم صاري كهيه تهانيه الى أبناء المكون التركماني في العراق والى أبناء قضائي تلعفر وطوز خورماتو بشكل خاص بمناسبة صدور هذا القرار, معربا عن أمله في أن يسهم صدور هذا القرار الى وضع حد لمعاناة أبناء المكون التركماني في تلك المدينتين.

 

أنقرة أغلقت كل المعابر بعد اندلاع معارك بين جهاديين وفصائل معارضة

سوريون عالقون على الحدود مع تركيا («الشرق الأوسط»)

أكشاكالة (تركيا): هانا لوسيندا سميث
جلس أبو خالد على كرسيه المتحرك، ينظر إلى مسقط رأسه عبر السياج المعدني، ينتظر. كان ينتظر منذ أسبوع تقريبا، ولم يكن بمقدور أحد أن يعلم عدد الأيام التي يمكن أن يقضيها في مكانه على هذه الحال.

كانت مسامير التيتانيوم المثبتة في رجله اليسرى نتيجة الجراح لا تزال تبدو حديثة، لكنه أكد أنه لا يكترث لذلك، لأن كل ما كان يرغب فيه هي العودة إلى منزله، ويقول: «لا أريد سوى العودة إلى عائلتي».

كان المئات من السوريين ينتظرون في معبر أكشاكالة (التركي) على مدى الأسبوعين الماضيين، أملا في أن تفتح الحدود حتى يتمكنوا من العودة إلى ديارهم. كل منهم يحمل قصة شبيهة بقصة أبو خالد.

بعد الحدود التي تفصلها الأسلاك الشائكة تقع بلدة تل الأبيض (السورية)، التي شهدت صراعا مسلحا خلال العام الماضي لتدخل بعده في حالة من الاستقرار، بعد سيطرة المعارضة السورية عليها.

ظل المعبر مفتوحا وعاد سكانها إلى حياتهم الطبيعية التي يشوبها التوتر. ويقول أحد مقاتلي المعارضة الذي قضى سبعة أشهر في حراسة الحدود: «تعبر نحو ألف أسرة الحدود كل يوم. كان الناس يجلبون الشاي والسجائر من سوريا لبيعها في تركيا، تماما كما كانوا يفعلون دائما. كان النساء والرجال وكذلك الشباب والأطفال يعبرون الحدود ذهابا وإيابا في اليوم نفسها».

لكن العام الجديد كان صادما لسكان تل الأبيض، ففي 11 يناير (كانون الثاني) الحالي، اتسعت رقعة الصراع بين «الجبهة الإسلامية»، التي تضم تحالف كتائب المعارضة السورية، و«الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)»، ووصلت إلى شوارع المدينة. وهو ما تسبب في فرار كثير من سكانها إلى بلدة أكشاكالة التركية الصغيرة هربا من قصف النظام وكثافة القتال.

وعقب ثلاثة أيام من القتال انتهت باستيلاء «داعش» على تل الأبيض، يبدي السوريون شغفا بالعودة إلى منازلهم، على الرغم من وقوع المدينة في قبضة الميليشيا التي تثير خوف وكراهية الجميع. لكن الجانب التركي من الحدود لا يزال مغلقا ولا يزال أهالي تل الأبيض عالقين في مدينة أكشاكالة.

كان أبو خالد كسرت رجله أثناء تعرض منزله للقصف، ونقل على أثره إلى تركيا لتلقي العلاج.. لكن علاجه انتهى الآن ولا يرغب سوى بالعودة إلى منزله: «لا تزال زوجتي وأطفالي هناك. أنا لا أكترث بمن يسيطر على البلدة».

على أطراف مدينة أكشاكالة أقيم معسكران للاجئين يقيم فيهما مئات السوريين الذين فروا من جحيم القتال في مناطق أخرى من سوريا خلال العامين الماضيين. وكان المخيمان مكتظين بالفعل عندما اندلع القتال حول تل الأبيض، ولذا كان السوريون الذين وصلوا أخيرا عالقين في مدينة أكشاكالة لا يعلمون إلى أين يتوجهون. ويقول أحد سكان البلدة الأتراك: «نستضيف السوريين في منازلنا، لكننا لا نستطيع التعامل معهم جميعا لأن عددهم كبير للغاية. البعض منهم ينام الآن في الحدائق والمساجد»، وأشار إلى أن عائلة مكونة من خمسة عشر فردا تقيم معه في منزله، وأنه يحضر كل يوم إلى المعبر ليسأل حرس الحدود الأتراك عن توقيت فتح المعبر مرة أخرى. وقال: «قالوا لي يجب أن نحصل على أوامر من قادتنا قبل أن نعيد فتح المعبر». تتكرر القصة ذاتها على طول الحدود، فقد شهد الأسبوع الماضي انفجار سيارتين مفخختين في معبري جرابلس وباب الهوى، وأوقفت ثم قتلت انتحارية الأحد في معبر باب السلامة. لكن الاستعدادات لمحادثات «جنيف2» للسلام في سوريا، جعلت الوجه السياسي للصراع السوري مهيمنا على عناوين الأخبار، تاركة الأنباء الخاصة بالهجمات مجرد إشارات في وسائل الإعلام الدولية.

ولكن آثار الهجمات على السوريين الذين تقطعت بهم السبل في تركيا، كانت مدمرة. فعندما اندلعت الحرب، تحولت هذه المعابر إلى شريان الحياة للسوريين في المنطقة الحدودية، وعندما وقعت المعابر تحت سيطرة كتائب الثوار أبقتها الحكومة التركية مفتوحة، بما يسمح لقوافل المساعدات بالعبور إلى سوريا وتدفق اللاجئين في الاتجاه الآخر. ولكن كل المعابر أغلقت من قبل الحكومة التركية بعد اندلاع القتال بين «الجبهة الإسلامية» و«داعش». ولم تتقطع السبل بالسوريين فقط في تركيا، بل امتدت إلى العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية الذين لم يتمكنوا من عبور الحدود إلى البلاد، وعلى الجانب التركي من معبر باب السلامة، اصطفت شاحنات الحاويات المتجهة إلى سوريا في صفوف تمتد لعدة كيلومترات بحلول مساء الأحد.

بدأت الشائعات مع اقتراب المساء في أكشاكالة بأن المعبر سيفتح.. ولكن أيًّا ما كان مصدر هذه الشائعة، إلا أنه اتضح في النهاية أن الشائعة غير صحيحة. وقال أحد الرجال وهو يركض عائدا إلى الحشد: «ربما في وقت لاحق هذه الليلة. وبدا العشرات منهم مستعدين للانتظار ساعات أطول ويأملون، مع غياب ضوء الشمس».

اعتاد السوريون على الانتظار، ينتظرون فتح الحدود وانتهاء الصراع. لكن تلك الليلة في أكشاكالة ازدادت حدة التوتر. وقال أحدهم، والغضب يرتسم على وجه: «نريد لهذا أن ينتهي، لأننا نريد أن تفتح الحدود، نحن لا نريد جميعا سوى العودة إلى بيوتنا».

مصدر مقرب من إردوغان لـ («الشرق الأوسط»): كشف أجهزة تنصت في منزله ومكتبه

نقل عن رئيس الوزراء التركي وصفه العملية بـ«الخيانة العظمى»

رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز في بروكسل أول من أمس (أ.ف.ب)

بيروت: ثائر عباس
كشف مصدر بارز في رئاسة الحكومة التركية لـ«الشرق الأوسط» عن أن أجهزة تنصت اكتشفت في منزل ومكتب رئيس الحكومة رجب طيب إردوغان. وأكد المصدر أن تحقيقات موسعة تجرى في مقر رئاسة الوزراء بعد ضبط أجهزة التنصت في مقر رئيس الوزراء، ثم في منزله، في حلقة جديدة من الصراع الذي بات مكشوفا بين إردوغان وجماعة الداعية فتح الله غولن.

وفي حين رفض المصدر توجيه اتهام مباشر للجماعة، لكن مصادر تركية أخرى وجهت اتهاما لأشخاص في النيابة العامة والقضاء التركيين، موضحا أن «جهاز التنصت مرتبط بآخر في المجلس الأعلى للقضاء» وهو اتهام لم تتبنه أي جهة أخرى. وفي هذا الإطار، أشار المصدر القريب من إردوغان لـ«الشرق الأوسط» إلى أن تقريرا رسميا سيصدر نهاية الأسبوع في هذا الملف، منبها إلى أن إردوغان يأخذ الأمر على محمل «الخطورة الشديدة»، ومشددا على أن ما جرى هو بمثابة اعتداء على الأمن القومي، وأيا كان يقف خلفه سيجري التعامل معه على هذا الأساس لأن التنصت على رئيس الوزراء «خيانة عظمى». ونقل المصدر عن إردوغان تأكيده على أنه «لن يسمح بدولة داخل الدولة، وأن كل شيء سيحسم في أسرع وقت ممكن».

وأجرت الحكومة التركية أمس عملية تطهير جديدة في أجهزة الشرطة ففصلت أو نقلت 470 من أفرادها بينهم أصحاب رتب عالية في أنقرة، على خلفية الفضيحة السياسية المالية كما ذكرت محطة التلفزيون الخاصة أون تي في، فيما كشفت مصادر أخرى عن نقل 96 مدعيا عاما من مناصبهم منذ اندلاع أزمة الفساد في 17 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

كما بدأ البرلمان التركي مناقشة مشروع قانون مثير للجدل يرمي إلى إصلاح المجلس الأعلى للقضاء خصوصا بهدف إعطاء وزير العدل الكلمة الفصل في تعيين القضاة. وبعد أسبوع من المناقشات المحتدمة في إطار لجنة برلمانية، بدأ البرلمان، مساء أول من أمس في جلسة مكتملة النصاب، مناقشة مشروع إصلاح المجلس الأعلى للقضاء خاصة بهدف إعطاء وزير العدل الكلمة الفصل في تعيين القضاة.

وكثفت المعارضة التي تعتبر النص مخالفا للدستور الإجراءات لمحاولة تأخير المناقشات التي من المتوقع أن تستمر حتى الغد قبل إجراء تصويت تبدو نتيجته محسومة لصالح حزب العدالة والتنمية بزعامة إردوغان الذي يحظى بغالبية واسعة في البرلمان. وطالب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، محرم انجي، مجددا أمس، بسحبه. وقال: «نطالب أعضاء حزب العدالة والتنمية باحترام دولة القانون بدلا من التشبث بملاحقة القضاة والمدعين كما يحلو لهم».

من جهته، قال رئيس نقابة المحامين في تركيا، متين فايز أوغلو، بأنه «من أجل العدالة علينا أن نضع نظاما فعالا مستقلا وحياديا».

وفي الخارج أيضا انهالت الانتقادات ضد مشروع الإصلاح الذي اعتبر مسيئا لمبدأ «الفصل بين السلطات» لا سيما من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. لكن إردوغان تمسك بمواقفه أثناء زيارته إلى بروكسل. وقال في هذا الصدد «يجب أن لا يتعدى القضاء مهمته وصلاحياته المحددة. هذا ما نقوم به. وأي شيء آخر هو تضليل وتشويه للحقائق». وأضاف: «لا يمكن لأحد أن يتساءل حول ضرورة الفصل بين السلطات لكن إن شوشت إحدى هذه السلطات على الأخرى» يمكن عندئذ للسلطة التشريعية أن تتدخل.

بدورها، هاجمت المعارضة اليسارية والقومية التركية إردوغان وحكومته. وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، كمال كليتشدار أوغلو بأن مستشار وزير العدل اتصل بالمدعي العام الذي كان يحقق بعملية الفساد الثانية بمدينة أزمير وطلب منة إيقاف التحقيق، مشيرا إلى أن «النائب العام أثبت هذا الاتصال في محضر قضائي»، فيما قال رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهجلي، بأنه «بعد كل عملية فساد تفضح في تركيا نرى أن المدعي العام ومسؤولي الأمن الذين يقومون بالعملية إما أن جردوا من مناصبهم أو أنزلت رتبهم وفي المقابل نرى المتهمين يحميهم رئيس الوزراء».

 

لا تزال حادثة الاعتداء الآثمة التي تعرض لها الشاعر والإعلامي العراقي عبد الزهرة من قبل دورية شرطة تعمل في شارع أبي نواس ، تتفاعل بين الأوساط الأدبية والثقافية والإعلامية العراقية ، التي أعلنت عن تضامنها ووقوفها إلى جانب هذا المبدع والمثقف العضوي الملتزم والملتحم بقضايا وهموم شعبه ،المسكون بالوجع والألم والهاجس العراقي ، الذي يعتبر أحد رموز الشعر والأدب والثقافة والصحافة في العراق ، والمعروف بهدوئه والتزامه واتزانه وإحساسه المرهف وتضحياته وتفانيه في خدمة الوطن وثقافته والدفاع عن قضاياه . وهذا الاعتداء دفعه إلى اتخاذ قرار شخصي احتجاجي بالتوقف عن الكتابة والكف عن الإبداع والانسحاب من الحياة الثقافية والأدبية والإعلامية والاجتماعية فضلاً عن الاعتكاف في البيت بانتظار الموت والرحيل عن الدنيا .

أن هذا الاعتداء الجبان يمثل اهانة للثقافة العراقية وللمبدعين والمثقفين العراقيين وللمجتمع العراقي الديمقراطي المدني التعددي ،الذي يصبو ويحلم فيه شعب العراق . وهو اعتداء صارخ على الكرامة الشخصية والإنسانية وكرامة الوطن ، واعتداء على الكلمة الأدبية الملتزمة والفكر الحر الديمقراطي المتنور .

هذا هو حال المثقف الشريف النظيف المعطاء السابح ضد التيار في كل عصر ومكان ، الذي يعاني نتيجة مواقفه الوطنية والفكرية والجذرية من سياط السلطة الحاكمة ، ويواجه كل أشكال القمع والإرهاب الفكري ، وذلك بهدف إخراس صوته واغتيال فكره ومصادرة قلمه وحريته .

إننا إذ نشجب وندين ونستنكر هذا العمل الشنيع والشائن بحق الشاعر الملهم والإعلامي الكبير ومؤسس بيت الشعر العراقي وعضو اتحاد الكتاب والأدباء ونقابة الصحفيين عبد الزهرة زكي ، ندعو كل مثقفي وأدباء وصحفيي العراق والعرب وجميع المنظمات الثقافية إلى التضامن معه في معركته لمواجهة هذا الاعتداء الذي يمس بالكرامة الشخصية أولاً ، وبالثقافة ثانياً ، نطالب بإيقاع أقسى واشد العقوبات بالفاعلين الجبناء الذين ارتكبوا هذا الفعل الأحمق ، ونناشد عبد الزهرة بالتراجع عن خطوته بعدم الانزواء والانكفاء والاعتكاف في المنزل و"تطليق" الكتابة بالثلاث ..!

فالانسحاب والاعتكاف من الحياة الأدبية يعتبر هروباً من المواجهة ومجابهة قوى الشر والظلام التي تريد أن يصمت الشعراء ويجف مدادهم ويكفوا عن الحلم والتغريد في فضاء الحرية والوطن . إننا نشد على يديك فلا تخذلنا ، ولست وحيداً في معركة الاحتجاج والغضب دفاعاً عن كرامة المبدع .

صوت كوردستان: مع أقتراب الانتخابات البرلمانية في العراق بدأ المالكي يلبي طلبات بعض القوميات المتاخمة لكوردستان و يقف ضد الكورد في تطبيق المادة 140 قبل أتخاذ أية قرارات بشأن تغيير الخارطة السياسية للمناطق المشمولة بالمادة 140.

المالكي بقرارة حول حلبجة و تحويلها الى محافظة و بعدها بتحويل كل من قضاء تلعفر ذات الغالبية الشيعية قضاء طوزخوماتوو التي أصبحت هي الأخرى ذو أغلبية شيعية أراد ضمان عدم الحاق تلك الاقضية بنواحيها بأقليم كوردستان و حماية الشيعة من الإرهاب و سلطة العربية السنة.

توسيع المالكي لقرارته حول تحويل الاقضية الى محافظات شمل أيضا سهل نينوى. الذي يتعايش فية المسيحيون و الكورد بضمنهم الايزديون و الشبك و كذلك بعض العرب.

المالكي يهدف من تحويل سهل نينوى الى محافظة الى أبعاد المسيحيين و الايزديين و الشبك و مناطق تلكيف و القوش و الشيخان و سنجار و الحمدانية و برطلة و بعشيقة و بحزاني من أقليم كوردستان.

هذه المنطقة الغنية بالنفط و الزراعة و الماء من الممكن أن تتحول الى أغنى منطقة في العراق في حالة تحولها الى محافظة مستقلة.

تحويل سهل نينوى الى محافظة أتى بناء على طلب العشرات من المنظمات المسيحية و غير المسيحية.

كما شمل قرار المالكي تحويل قضاء الفلوجة السنية أيضا الى محافظة.

و مع تفجير المالكي لهذة الازمة الإدارية خرج مواطنوا العديد من الاقضية الأخرى أيضا مطالبين بتحويل أقضيتهم الى محافظات و منها قضاء خانقين التابعة لمحافظة ديالى حاليا. و بهذا تكون قنبلة المالكي تشمل أغلبية المناطق المشمولة بالمادة 140.

و مع أن منطقة سهل نينوى هي تحت نفوذ حزب البارزاني و هناك تحركات عربية سنية بتحويل محافظة نينوى الى أقليم مستقل يتكون من أربعة محافظات، ألا أن قيادة حزب البارزاني لم تصدر أي بيان رسمي بهذا الصدد.

أقليم نينوى سيتشكل من محافظة نينوى و محافظة تلعفر و محافظة الحمدانية و محافظة سنجار.

الخميس, 23 كانون2/يناير 2014 00:36

البصرة الأعور الدجال- جواد الماجدي

 

النفاق هو صفة تلازم بعض الناس لاسيما من لم يجد لنفسه مقبولية أو رضا لدى الآخرين فتراهم يتحدثون بأشياء ليس بأهل لها أو يوعدون الناس بأمور ليس باستطاعتهم تنفيذها أو لا يرغبون بتنفيذها أو يغضون الطرف منها لهدف أو لغاية أو مصلحة ما (يا أيها الذين امنوا لم تقولون ما لا تفعلون، كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون) الصف (3،2 ).

اليوم؛ نجد هناك الكثير من بنو البشر، ممن امتطوا صهوة السياسة ليتفارس على الشعب، ويطلق الشعارات، والمطالبات في حقوق المواطنين لكنه ما أن تثنى له الوسادة حتى ينسى هذا الشعب المسكين، وما قدمه ليتربع هو، وأمثاله على مقاعد من حرير منزوين في خضراء الدمن!.

المتباكون على البصرة، وأحوال أهلها كثيرون! وكيف إن ميزانية العراق تغذى من نفط البصرة، وخيراتها، وكيف إن العراقيون جميعا مدينون لأهل البصرة، والأضرار التي تنجم من العمليات الصناعية لاستخراج النفط وغيره، لكن هذا لا ينفع مع الذين لا يفكرون إلا بمصالحهم الشخصية أو الحزبية، وهم أنفسهم من ظلم البصرة وأهلها، وكأني بلسان أهل البصرة يقول( يا اعدل الناس إلا في معاملتي فيك الخصام وأنت الخصم والحكم),

عشر سنوات، والبصرة تعاني من سئ إلى أسوء، وما زال أبنائها يشربون الماء غير المحلى، أو يبتاعونه معلبا من الأسواق! عشر سنوات، ولازالت معضلة الكهرباء، ومآسيها الذي يشاركهم فيها إخوانهم في العراق ما عدى الإقليم الكردي في المعاناة، وكأنها معضلة ربانية ليس لها حل.

مشاريع خاصة بالبصرة، شرعت، وتم التصويت عليها؛ كالبصرة عاصمة العراق الاقتصادية، الذي غيب في دهاليز الخضراء(مجلس الوزراء) كما غيب يوسف عليه، وعلى نبينا السلام (بدون تشابيه كما تقول أمي حفظها الله ورعاها ).

قانون أخر طرح أبان الحكومة المحلية السابقة، ينص على تخصيص 5دولارات أمريكي عن كل برميل نفط يستخرج من المحافظات المنتجة للنفط، لكن بعض الأيادي الخبيثة عرقلة هذا القرار( رقم21) الخاص برفع حصة المحافظات المنتجة للنفط إلى 5دولار بدلا من دولار واحد

8مليارات دينار حصة البصرة فقط! الم تكن كفيلة بها لتصبح كالمدن المتطورة عمرانيا، وصناعيا؛

كفاكم ضحكا على الذقون، كفى شعارات رنانة انتخابية، كفاكم استغفالا واستغلالا بأرواحنا، كفانا نحن العراقيون سذاجة والنعق وراء كل ناعق، لنختار الذي يبكي ويناضل من اجلنا ولايريد جزاء ولا شكورا.

هذه هي امامنا على الخارطة! ستصبح واقع حال عند انتهاء هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها العراق والمنطقة، لا يسعنا الا ان نهنأ شعبنا الاصيل في سهل نينوى اولاً لان مثل هذا العمل يحتاج الى جهود كبيرة مشكورة بُذِلَت من قبل احزابنا ومنظماتنا الـ 13 التي قدمت الطلب انذاك، وخاصة ممثلينا في البرلمان العراقي، ومن يرغب الاطلاع على اسماء التنظيمات الموقعة على مذكرة طلب محافظة سهل نينوى (دون الاشارة الى تاريخ تقديم الطلب!)  يتابع الرابط 1

في هذا السياق كتبنا مساهمة حول الموضوع برؤية حقوقية واقعية تحت عنوان "محافظة حلبجة ومحافظة سهل نينوى) وذلك على هامش موافقة مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة بتاريخ 13 كانون الثاني 2014 -- التفاصيل على الرابط 2 ! اذن سبقنا الحدث كمحصلة "ان قرار اعتبار حلبجة المحافظة الرابعة داخل اقليم كوردستان لتصبح المحافظة 19 العراقية لتصبح مفتاح موافقة رئاسة الوزراء لـ اربعة محافظات جديدة وهي "سهل نينوى - تلعفر - طوزخورماتو - الفلوجة" ليصبح العراق 23 محافظة!! واكدنا في رؤيتنا للموضوع على (دائماً نؤكد ونقول: ان لم تتهيأ الطروف الذاتية والموضوعية لانضاج اية فكرة وتحويلها الى واقع حال! سيكون مصيرها الفشل، وهذا ما قلناه حين كان كتابنا ومثقفينا منهمكين في صراع دام 7 سنوات بخصوص التسمية والحكم الذاتي، ولا زالت رائحته في جو التنافس السياسي عابقة لحد يومنا هذا، الاهم اليوم نرى وبشكل واضح التأكيد على الطلب المقدم قبل اكثر من سنتين حسب تصريح النائب خالص ايشوع الموقر، وذلك كون الطروف الذاتية والموضوعية مؤاتية لصالح موافقة الطلب اسوة بموافقة مجلس الوزراء بتحويل قضاء حلبجة الى محافظة! وقبل ان يتم ذلك هناك خطوات وجوب تطبيقها قبل البدء بعملية تحريك الطلب او الدعوى) هكذا بالضبط ما ارتأيناه ليكون وكان بالفعل! لذا نؤكد على الخطوات الواجب اتباعها من اليوم :

الخطوة الاولى/ اكدنا على تحديد الحدود الادارية لمحافظة سهل نينوى! ولم تشر مذكرة احزابنا المشار اليها الى قضاء الشيخان! وهذا بحد ذاته يعتبر "قصر نظر سياسي وجغرافي" عليه ان امكن الان تصحيح ذلك لتكون محافظتنا الجديدة مكونة من "قضاء تلكيف وتوابعها - قضاء الحمدانية وتوابعها - قضاء الشيخان وتوابعها" ولا ندري لماذا جاء اسماء بلداتنا (القوش - برطلة) ضمن المذكرة! اليست القوش تابعة ادارياً الى تلكيف؟ وكذلك برطلة تابعة الى الحمدانية؟) لذا نتمنى تشكيل لجان متخصصة لاكمال المشروع الا وهي الخطوة التالية

الخطوة الثانية: تشكيل اللجان التالية:
اولاً: اللجنة الحقوقية/ واجبها اكمال الخطوات اللاحقة قانوناً لحين اصدار موافقة مجلس الوزراء رسمياً
ثانياً:لجنة ترسيم الحدود/ واجبها وضع اللبنة الاولى لخريطة المحافظة الجديدة بالتنسيق مع اللجنة الحقوقية /القانونية

ثالثاً: اللجنة الاعلامية / تعريف شعبنا الاصيل في سهل نينوى بهذه الخطوة وفائدتها (امنياً وديمغرافياً واقتصادياً وتصب جميعها لصالح نداء غبطة البطريرك الاخير حول عودة المهاجرين الى بلدهم الام
رابعاً: لجنة المتابعة والادارة/ آ- واجبها عقد ندوات ومحاضرات مع استفتاء شعبي بهذه الخطوة، وهكذا لتصبح مطلب شعبي/جماهيري

ب - الاتصال برؤساء الكنائس (كنيسة المشرق) لتوضيح الصورة لتبارك الكنيسة هذا الجهد
ج - الاتصال بالاحزاب والمنظمات الاخرى منها منظمات المجتمع المدني / حقوق الانسان وخاصة المستقلة منها من اجل وضع بصماتها على طلب انشاء المحافظة الجديدة والتوقيع على المذكرة التي تمت الموافقة عليها

ملاحظة مهمة جداً: ضرورة دعوة عقد مؤتمر شعبي عام لغرض تشكيل هذه اللجان من داخل المؤتمر بعد تشكيل لجنة عليا لتهيئة هذا المؤتمر
دمتم للحق والحقوق وتقرير المصير والامن والامان وايقاف الهجرة وعودة المهاجرين والقضاء على البطالة ايها الاصلاء ولتكن هذه المحافظة (بستان العراق)

نيويورك في 21/ كانون الثاني 2014
http://www.khoranat-alqosh.com/vb/showthread.php?p=193970 2محافظة حلبجة ومحافظة سهل نينوى

واخ - بغداد

رفضت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي، الاربعاء، تصريحات الاقليم وتشكيكها بالاحصائيات السكانية التي تصدرها، مؤكدة أن عدد سكانها لا يتجاوز 13.6 %، مشيرة إلى أنها تعتمد على منهجيات علمية في وضع الفرضيات الخاصة بالخصوبة، وتوقع العمر عند الولادة تعتمد على الواقع الحالي الذي تعكسه المسوح الاحصائية التي يجريها سنوياً.

وقال بيان للوزارة تلقت وكالة خبر للأنباء (واخ)، نسخة منه إن" التصريحات التي ادلى بها مدير هيئة الاحصاء في اقليم كردستان التي شكك بالاحصائيات السكانية والمتعلقة بالاقليم والتي يعلنها الجهاز المركزي للاحصاء التابع لوزارة التخطيط الاتحادية غير واقعية"، مؤكدا أن "الجهاز يؤكد بان عدد سكان الاقليم لايتجاوز 13.6 % ".

واضاف البيان أن "عدد سكان محافظات الاقليم عدا المناطق التابعة ادارياً الى محافظة نينوى وهي كل من مركز قضاء الشيخان وناحية زيلكان وقضاء مخمور بكافة نواحيه وناحية فايدة التابعة لقضاء سميل 4.901.872 نسمة وهي النسبة التي لا تتجاوز نسبة 13.6 % من عدد سكان العراق الذي بلغ 36.004.552 نسمة لسنة عام 2014" ، مبينا أن "عدد سكان اربيل 1.749.915 نسمة ، في حين بلغ نفوس محافظة السليمانية 1.931.561 نسمة، اما محافظة دهوك فقد بلغ عدد نفوسهم 1.220.396 نسمة".

واشار البيان إلى أن "سكان هذه الوحدات إذا ما تبعت الى محافظات الاقليم فيصبح عدد سكان الاقليم 5.209.344 نسمة، وبالتالي فانهم لا يشكلون ايضا إلا نسبة 14.5 %".

وأضاف البيان أن "الجهاز المركزي قام منذ فترة طويلة باعداد الاسقاطات السكانية بالاعتماد على نتائج التعداد العام للسكان حيث يكون هو المرتكز الاساسي للتركيب العمري والنوعي والبيئي للسكان وتجري الاسقاطات السكانية لفترات مابين التعدادين ولفترات اخرى مابعد التعداد ويعتمد فيها على البرامج الجاهزة التي تتطلب وضع البيانات الاساسية في سنة الاساس وكذلك وضع الفرضيات المناسبة للخصوبة والوفيات والهجرة والتحضر في سنة الهدف".

وأكد البيان أن "الجهاز المركزي للاحصاء يعتمد على منهجيات علمية في وضع الفرضيات الخاصة بالخصوبة وتوقع العمر عند الولادة تعتمد على الواقع الحالي الذي تعكسه المسوح الاحصائية التي يجريها سنوياً ومقارنتها مع نتائج وزارة الصحة ووزارة التجارة عند تدفق نتائج الاسقاطات النهائية".

وكشفت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي في 16 كانون الاول 2013 أن نسبة سكان العراق لعام 2014 سيصل الى 36 مليون نسمة، مشيرة الى نمو السكاني السنوي للعراق يبلغ ما بين 850 الى مليون نسمة.

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 23:40

نفاق الساسة وخداعهم!.. بيار روباري

لا بد لي في البداية أن أنوه أنني أميز بين ثلاثة أنواع من السياسيين ويمكن تصنيفهم على الشكل التالي:

النوع الأول هم مناضلون في سبيل الحرية والتحرر والمساواة بين البشر وهم كالمعادن النفيسة ويشكلون نسبة ضئيلة من المجموع العام. وخير دليل على هذه النوعية من السياسيين مارتين لوثركينغ ومانديلا، غاندي، ياسر عرفات، أوجلان والرئيس الأمريكي السابق أبراهام لينكولن (1809- 1865) الذي إتخذ قرار تحرير الأمريكيين السود من العبودية عام (1863) وبفضل ذلك تمكن رجل أسود أخيرآ من الوصول إلى سدة الرئاسة الأمريكية وهو باراك أباما.

والنوع الثاني من السياسيين هم عبارة عن معتوهين مهوسين بالسلطة وفي سبيل ذلك مستعدون لفعل أي شيئ بما فيه إرتكاب أعمال القتل والإبادة الجماعية والإتجار بالبشر وغزو بلدان إخرى كما فعل المجرمون من أمثال هتلير، بول بوت، أتاتورك، إستالين، القذافي وصدام حسين وحافظ الأسد ونجله المعتوه هناك أمثلة إخرى كثيرة في التاريخ البشري القديم والحديث وموجودين في جميع أنحاء العالم.

أما النوع الثالث من السياسيين هم عبارة عن صعاليك لاحد لنفاقهم وعهرم كل ذلك من أجل أن يتولوا منصبآ أو كسب مال ويتلونون بكل لون ومستعدين للعمل كخدم لأي سلطة ونظام وهم من النوع الوضيع من البشر لاكرامة لهم ولا موقف وهم يشكلون الأكثرية الساحقة من السياسيين وموجودين منهم في كل مكان وزمان. وهذه الحالة ينطبق على فئة من الكتاب والصحفيين أيضآ.

رأينا كيف أن الساسة الغربيين إعتبروا مانديلا لسنوات طويلة شخصآ إرهابيآ ودعموا نظام الفصل العنصري وحتى عام /2008/ كان ممنوعآ عليه دخول أمريكا بسبب وضعه على اللائحة السوداء!! والكثيرين من نفس اولئك السياسيين الذين كانوا ينعتون مانديلا بالإرهاب ويرفضون التعامل معه، حملوا أنفسهم وذهبوا إلى جنوب أفريقيا لحضور مراسم دفن الزعيم الراحل ومن هؤلاء جون ميجور وزير المالية في حكومة السيدة تاتجر والذي خلفها في منصب رئاسة الوزراء والدكتاتور موغابي. كأنهم بذلك أرادوا أن يغتسلوا من قذراتهم وماضيهم المخزي.

وترى هؤلاء السياسيين يتحدثون ليل - نهار عن حقوق الإنسان وحقه في الحرية والتعليم والطبابة والسكن والنزاهة وإحترام القانون والمساواة والديمقراطية، وفي الواقع هم مجرد منافقين كل هدفهم هو البقاء في المناصب والنهش كضباع متوحشة في جسد الفقراء وإستغلال المناصب والسلطة لمصالحم الشخصية والعائلية.

لايمكن الإتكال على زمة هؤلاء السياسيين وتصديقهم بأي حال من الأحوال وخاصة في الدول الغير ديمقراطية كدول الشرق الأوسط وأفريقيا وأسيا. إن السياسيين الذين خدموا شعوبهم وبلدانهم باخلاص ونزاهة، هم قلة قليلة في التاريخ البشري للأسف.

وخير مثال على ذلك سورية وثورتها التى مضى عليها ثلاثة سنوات، رأينا كيف أن الأسد الإبن دمر البلد وقتل مئات الألاف من شعبه وشرد الملايين منه في داخل البلد وخارجه وهو مستمرٌ في كذبه ونفاقه وعهره الذي فاق كل تصور وهو يدعي إنه يدافع عن السوريين ومصالحهم، في الوقت الذي يقتل من السوريين كل يوم بالمئات وفاق في إجرامه إجرام النازية الألمانية بكل تأكيد.

وشاهدنا كيف أن قادة المعارضة السياسية وقسم كبير من قادة الفصائل المسلحة يتقاتلون على المناصب ويبحثون عن المنافع الشخصية وأخر شيئ يفكرون به هو ألام الشعب السوري ومحنته وهذا ينبطق أيضآ على ساسة الكرد وتحديدآ في جنوب كردستان وغربها.

وساسة العالم قسم منهم دعم ويدعم النظام السوري دون خجل وحياء رغم كل ما فعله بشعبه والقسم الأخر من هؤلاء الساسة يدعم كل طرف منهم فصيل معين من المعارضة السياسية منها والمسلحة بهدف تصفية حساباتها الخاصة مع الأطراف الدولية الأخرى وحجز موقع قدم في سوريا القادمة والقسم الثالث بقيا متفرجآ دون أن يحرك ساكنآ وكل هذا يحدث والسوريين يموتون من البرد والجوع ممن لم يموتوا بأسلحة النظام وشبيحته والمجموعات الإرهابية كداعش والنصرة. فهل هناك نفاق وعهر أكبر من هذا الذي شاهدناه؟! وأرى إن مؤتمر جنيف المنعقد حاليآ يندرج أيضآ ضمن هذا النفاق السياسي لاأكثر.

ليس لدي حل معين جاهز أقترحه على الناس لإعتماده في محاربة هذه الظاهرة القبيحة والمضرة جدآ بحياة الشعوب ومستقبلها. السبيل الوحيد لمحاربة هذا النوع من السياسيين هو وضع قوانيين صارمة ومراقبة شديدة على تصرفاتهم والإهتمام بالتربية السياسية والقانونية للناس وتوعيتهم بحقوقهم حتى يتمكنوا من الوقوف في وجه هؤلاء المخادعين والمحتالين والسراق لقوتهم. ويجب منح الصحافة الحرية الكاملة لكشف هؤلاء ومحاربتم من خلال فضحهم وتقديمهم للعدالة.

22 - 01 - 2014

****

الحديث عن البصرة ومواردها هو حديث ذو شجون ، فهي متنوعة الموارد من الجوانب الاقتصادية ويأتي في مقدمة مواردها الاقتصادية "النفط" ذلك المورد الذي هو شريان حياة العالم اليوم وبسببه تتغير خرائط وتوضع خرائط جديدة ، فالبصرة من المدن النفطية المتميزة وهي ذات احتياطي كبير بالإضافة لذلك هناك مواردها الزراعية وفي مقدمتها ـ النخيل ـ إلا أن الحديث عن النخيل هو حديث في الماضي وليس الحاضر ، اذ بلغ عدد نخل البصرة أواخر السبعينات ما يقارب (22) مليون نخلة ، ولكن هذا العدد اخذ بالتضاؤل حتى ان اليوم لا نكاد نحصى مليون نخلة ، والسبب هي الحروب المستمرة والحصار الاقتصادي والسياسة القمعية التي مارسها النظام السابق ، ان هذا التدمير الذي تعرضت له البصرة ترك آثاراً سلبية على الاقتصاد العراقي عامة والبصري خاصة اما الثروة البحرية ، فهي الثروة التي تتميز بها البصرة حيث انها تطل على (60) كم على ساحل الخليج العربي بالإضافة لشط العرب ولالتقاء نهري دجلة والفرات ، والمئات من الأنهار الصغيرة المنتشرة في مدينة البصرة .
أن أهميتها البحرية تتضح من خلال أنها الثغر الوحيد للعراق على الخليج العربي والعالم ، فتساهم في مسالة النقل البحري بالإضافة إلى الموارد المائية والأسماك والمعادن واللؤلؤ في عمق البحر وغيرها ، وايضاً شكلت اهوار البصرة موارد اقتصادية على مستوى الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية والطيور خاصة .
وأمام كل هذا يعيش أهلها حياة الفقر والعوز ، وانتشار السكن العشوائي ( الحواسم) ، فهي مدينة تسبح على بحيرة من النفط ، وأهلها يغرقون في وحل الفقر والعوز والمرض .
حتى جاءت المبادرة في تخصيص مبلغ 5 دولار لكل برميل نفط ، والتي رفضت من قبل دلوة القانون ، والتي أكد عليها في خطابه الانتخابي ( انتخابات مجالس المحافظات ) حيث يؤكد السيد المالكي ان البصرة تستحق أكثر من 5 دولار وسنعمل جاهدين من اجل تحقيق هذا المطلب بصفتي وأنا ودولة القانون ؟!
ونحن هنا نتساءل ، لماذا طرحت في الانتخابات الماضية ، وألغيت اليوم ؟
لانحتاج كثيراً إلى التأمل ، فهو التسقيط والإلغاء السياسي للآخرين ، والذي يبدو أن دولة القانون اعتمدته كمنهج للاستعداد للانتخابات البرلمانية نيسان القادم .
هذا القانون الذي يحقق الأمل لأبنائها في العيش حياه كريمه ، تكون مدينتهم هي سله غذاءهم اليومية ، وعاصمة تطوير بلدهم الجريح ، بعد الويلات وسحق الكرامات ، والموت البطيء .
ذهبت الأحلام "بجره قلم" ويمكن العاطفة هي من سحقت آمال أبناء البصرة ، فربما نجد أن الحكومة برئيسها الملهم ، ضاق ذرعاً بالمبادرات الغير مشروعه في العيش المحترم لشعب هدته الحروب ،ليكمل الإرهاب الدرب معهم ؟!!.
هذا القانون كان سيحول آمال أهل البصرة إلى حقيقة ، ويعمل على أن تكون مدينتهم قبلهً للمدن الأخرى ، من التطور والازدهار ، وتصبح مدينتهم سله غذائية يعتاش منها العراق جميعه .
أن رفض قانون 5 بترو دولار غير مبرر ولا نعرف الدوافع ورائه أو أسباب رفض إقراره ، خصوصاً مع الظروف الاقتصادية والسياسية السيئة التي يمر بها العراق عموماً وفقدان الامن ، والتهديدات الإرهابية وغيرها من معرقلات تضاف الى قائمه العوائق في بناء دوله المؤسسات ، وتحقيق العدالة المنشودة في عراق حر تعددي ديمقراطي يكون فيه الفرد العراقي هو الحاكم وليس المحكوم .
النظرة الانتقائية للسيد المالكي في التعامل والتعاطي مع أي مبادرة تخدم المواطن، تجعل المشاهد يجد أن هناك تناقضاً كبيراً في مواقفه المتذبذبة ، والتي لا تتسق وكونه رئيس حكومة يسعى إلى تقديم ما هو أفضل لشعبه ومواطنيه ، وهذه الوظيفة ليست رمزاً أو كرسياً متوارثا من الأجداد ، بقدر ما هو مدى حبك وولائك لهذا الشعب المرتهن .
البصرة التي تمتلك حقول نفطية ضخمة، مصانع كبيرة، موانئ وثروات زراعية متنوعة، ومجاورة لثلاث دول هي الكويت والسعودية وإيران، فضلاً عن إطلالة على الخليج العربي، هذه هي البصرة ذات الحضور المتميز ... لكن مع وقف التنفيذ.

المحافظة التي يعول عليها المواطنون الذين يتطلعون إلى جعل محافظتهم العاصمة الاقتصادية للعراق ، لما تتمتع به من مقومات جاذبة للمستثمرين الأمر الذي يتطلب توفير الأموال اللازمة لتنفيذ المشاريع التنموية والخدماتية، خصوصاً حصة المحافظة من البترودولار، وإمكانية زيادة النسب المقتطعة على نحو ينسجم مع روحية قرار جعل محافظة البصرة عاصمة اقتصادية كبرى.

يا أبنـاء العراق الوطنيين
نحن ممثلوا التحالف المدني الديمقراطي العراقي في ستوكهولم أحزابـاً ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات ديمقراطية وطنية أعتزازنـا بـكم كبيـر تجمعنـا وأياكـم الرغبة الصادقة وإرادة التغيـر نحو عراق خالي من الظلم والأضطهاد والأرهـاب وطنـاً خال من الفساد والفاسدين والسارقين لقوت الشعب ، عراقـ يتساوى فيه الجميع أمام القانون ويوضع حداً لمعاناة الملايين من الأرامل والأيتام والمعاقين عراقٍ يبنيه أبناءهُ المخلصين ، لينهض من كبوته من جديد ...
ندعوكـم وإننـا على يقين بأنـكـم ستستجيبوا لنداء الوطن وتشاركوا في اللقاء الجماهيري الذي ستقيمه لجنة تنسيق العاصمة ستوكهولم في منطـقة رنـكـبـي سينتوم يوم السبت الموافق الأول من شباط القادم 01/02/2014 ، يبدأ اللقاء في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً بالنشيد الوطني العراقي ( موطني ) ويستمر لساعتين تقرأ فيهـا بعض الكلمـات ومقاطع من محاور البرنـامج الأنتخابي لقائمة التحالف المدني الديمقراطي .
نأمل مشاركـتكـم وأراؤكـم مهمة لدينـا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي / ستوكهولم


منذ انطلاق مبادرة الحكيم ( أنبارنا الصامدة )عملت كتلة دولة القانون في وسائل إعلامها المختلفة على شن هجمة شرسة ضد السيد عمار الحكيم محاولة تشويه و تسقيط المجلس الأعلى سياسياً ، أمام الرأي العام الشيعي ، فأخذت المواقع الالكترونية التابعة للمالكي العلنية منها والسرية وفضائية آفاق وغيرها من وسائل الأعلام الحليفة ، يستأجرون الكتاب ويلقنون النواب بأن أهل الجنوب أولى من أهل الانبار بالأعمار وان الحكيم الشيعي يدافع عن ابن الانبار السني .... الخ !!، هل هذا جزاء من يقدم لكم الحلول للازمات التي تتفننون بصناعتها ، وتغامرون بالوطن والمواطن من اجل مصالحكم الحزبية والشخصية!!!.
أقول إن المالكي ودولة القانون لو أنهم حريصون على أبناء الجنوب ، لماذا لا ينفذ المالكي ووزير ماليته وكالة صفاء الدين الصافي قانون البترو 5 دولار  لو كنتم انتم صادقين ! .
إما فيما يخص مبادرة الحكيم ( أنبارنا الصامدة ) فالحكومة وحزبها و ( دولة القانون ) في الأعلام ، وهي تقوم بالتهكم على صاحب المبادرة بأسلوب استفزازي وقح خارج عن الياقة والأدب والأخلاق ، يحاولون إيصال رسالة للرأي العام بان المبادرة لا يمكن تطبيقها ، ولكن الحقيقة إن المبادرة قامت الحكومة بتطبيق جزء منها والجزء الأخر سوف تطبقه الحكومة (غصبن عنها ) والذي تم تطبيقه منها، هو تم تعيين ألاف من الصحوات وتطوع العشائر إلى شرطة وبعد الحرب على الإرهاب سوف تعَمر الانبار ، الم تكن هذه بنود وفقرات مبادرة الحكيم ، إن التفاف على مبادرات الحكيم من قبل دولة القانون ليس بالجديد رغم هذا لعمار الحكيم كلمة تستحق الاحترام والتقدير : ( خذوا مبادراتنا وسموها بأسمائكم المهم تنفيذها ) بصراحة إن نكران الذات من اجل الوطن والمواطن لم نراه إلا عند هذا الرجل الحكيم وكتلتهٌ ، الحقيقة التي اثبتتها التجارب و التي اريد ان اوصلها للقارئ الكريم مفادها المالكي يفكر بالانتخابات القادمة والحكيم يفكر بالجيل القادم.

تبقى رقابة الشعب فوق الحاكم ، مهما كان ( مقدساً )! ومن حق الشعب إن يسحب ثقته بـ(الانتخابات) من هذا الحاكم إذا رأى زيفاً أو انحرافاً ، خاصة في زمن وعي الجماهير، إن اللف والدوران والفبركة والتظليل والزيف باتت سمة المالكي وحزبه .
كلما كشفنا ما يدل على فشل المالكي تنبرئ لنا مواقعه الالكترونية المعلنة وغير المعلنة ووسائله الإعلامية المختلفة ممن يمولها من مال الشعب لتظلل الشعب وتمثله لنا  كمقدس ومعصوم ولا يأتيه الباطل من بين يديه و من خلفه ... أما من يجيدون فن التسلق والتزلف من نواب دولة القانون النفعيون والوصوليون والهَتافة والمتملقون والمقاولين من دهاقنة وحواشي المالكي الذين يسارعون ليحتلوا الفضائيات لتسقيط هذا المنافس أو ذاك ويلصقون به سبب فشل المالكي! ان تسطيح عقول الناس واستهبالهم وتغييب أو قتل إرادتهم والتخدير والترقيد وتأجيل انفجارهم على الحكومة لم يعد ينفع لان الشعب أدرك إذا هو استسلم أمام هذه السياسة واستكان أو دجن فلن يتوقع إلا المزيد من التمزق والضياع ولن يحظى في نهاية المطاف إلا بالمزيد من فساد الذمم وانحطاط الأخلاق وموت الضمائر ، وحينها لا يصح علينا إلا قول من قال :
أمن الشَر بأسنا فتمادا           وسكوتنا عن الفساد فسادا

من خلال متابعتي لما يكتبه بعض الزملاء والأصدقاء ، تصادفني احيانا حالات ــ مقصودة او غير مقصودة ــ في استخدامها لمفاهيم وعبارات توصيفية ، تحمل عدم الدقة، فتساهم بشكل ما ، بتضليل القراء او توجيهم بأتجاه خاطيء ، وكتبت عن هذا الامر اكثر من مرة ، وان كنت احيانا اتجنب ذكر اسماء الكتاب مبتعدا عن شخصنة الحالة المذكورة ، لان ما يهمني هو تسليط الضوء على الحالة قبل الكاتب المعني بها .

فالكلمة والمفهوم ، وبكل لغات العالم ، تحمل طاقة خاصة بها ولها دلالة مباشرة ، ولا يمكن استخدام ذلك جزافا، وكما هو معروف ان المفهوم كتصور ذهني ومجرد عن اشياء الواقع مرتبط بمشكلات المعنى والدلالة والإحالة ، فالاصرار على استخدام كلمة وتكرارها يعني ان مستخدمها يحمل موقفا يشير اليه هذا المفهوم او الكلمة . أجد كثيراً من هذه المفاهيم تمر في الصحافة العراقية ، ومواقع الانترنيت ، التي انتشرت بحيث لم يعد يكفي الوقت للحاق لمتابعة كل ما ينشر فيها ، لكني استغرب جدا اذا ارى ان بعض من هذه المفاهيم ، تتسرب ــ بقصد او دون قصد ـ الى المواقع الصديقة ، واجد بعض من كتاب "طريق الشعب" التي اتعجب اكثر كيف تمر على هيئة التحرير دون التوقف عندها ؟

أتابع بأستمرار وبمحبة، ما يكتبه الزميل ريسان الخزعلي في عموده الدوري "بالعراقي " في الصفحة الاخيرة من "طريق الشعب"، وتلفت انتباهي سعة ذاكرته وحيوية متابعاته لموضوعات مختلفة ، وفي العدد 69 السنة 79 الثلاثاء 19 تشرين الثاني‏ 2013 كتب عن مجموعة شعرية صدرت في عام 1974 تحت عنوان "قصايد للوطن والناس "، ضمت ثلاثاً وثلاثين قصيدة شعر شعبي لشعراء شيوعيين وآخرين من اصدقاء الحزب ، ويستعرض الزميل ريسان الخزعلي اسماء الشعراء المساهمين ويكتب عن مصائرهم ، فيخبرنا عن الشهداء والراحلين و يضيف ايضا ( اما من تبقى من شعراء المجموعة، فكانوا على حالتين، حالة من هرب واستوطن المنافي، وحالة من بقى منفيا داخل وطنه وآثر الصمت احتراما لتكوينه وقناعاته الحياتية والابداعية، حتى وان ضمتهم السجون والمعتقلات "عريان السيد خلف ، اسماعيل محمد اسماعيل الذي هرب لاحقا، كاظم غيلان، ريسان الخزعلي" ). ــ التشديد من يوسف ابو الفوز ـ

لا اجد هنا ان استخدام تعبير "هرب" وتكراره، موفقا في التعبير عما جرى في واقع الحال ، ولا اجده يعبر بشكل صحيح عن تأريخ ومواقف مشرفة لجمهرة معروفة من خيرة مثقفي العراق ، ــ ومعهم نشطاء وقادة سياسيون معروفون ــ الذين رفضوا سياسة التبعيث والانتماء القسري لصفوف الحزب العفلقي ، وكان لهم موقف مشرف بالرفض والمواجهة ، فكان مصير كثير منهم الاعتقال والترهيب والمطاردة ، وبالتالي دفعهم كل ذلك مضطرين لمغادرة الوطن وترك كل شيء ، وطنهم ووظائفهم وعوائلهم مرتضين مرارة المنفى وقسوته ، وعابرين الحدود بمخاطرات ومغامرات كادت تؤدي بحياة البعض منهم . هل نذكر كمثال قصة "هروب" الفقيد الشاعر مهدي محمد علي والشاعر عبد الكريم كاصد ، عبر الصحراء بأتجاه الكويت ثم اليمن وسوريا ؟

هناك فارق كبير بين من يهرب تاركا ساحة النضال منهزما متخليا عن سلاحه ، وبين من يضطر للانسحاب لتجميع قواه لمعاودة النضال والنشاط على ارض الوطن بطرق مختلفة . قبل عبورهم الحدود ، عاش العشرات من المثقفين والنشطاء السياسين حياة التخفي والمطاردات ، كانت فيها ضباع البعث تلاحقهم من شارع لشارع، مستهدفة حياتهم ، ودفعت عوائلهم واصدقائهم الثمن غاليا لمجرد مساعدتهم والتستر عليهم ، فكان لابد من المغادرة والانسحاب او التعفن في زنزانة والموت جسديا او فكريا . بعد عملية "الهروب" الذي شارك فيه المئات من المثقفين والسياسيين الديمقراطيين واليساريين ، عاد عشرات المثقفين العراقيين ، ومنهم اسماعيل محمد اسماعيل وكوكب حمزة وعواد ناصر وهاشم كوجاني ورفيق صابر ودلزار وقاسم الساعدي ــ والقائمة لا تنتهي فعذرا لاختياري عينة عشوائية ــ ، عادوا الى ارض الوطن ، الى مناطق كردستان العراق ــ التي يصر البعض على تسميتها الشمال ــ وحملوا السلاح في صفوف قوات الانصار لمقاتلة النظام الديكتاتوري البغيض رغم ادراكهم ان الكفاح المسلح لا يمكنه اسقاط الديكتاتورية ، ولكنه يساهم وبشكل كبير في اضعاف وضعضعة نظامها الشوفيني .

ما يدفعني للكتابة هو الرغبة ، في ان تكون كتاباتنا دقيقة في توصيف وانصاف مواقف مثقفينا ، ممن اجبرتهم ضباع البعث على مغادرة الوطن حين لم تترك امامهم اي خيار اخر . لم "يهرب" مثقفونا بحثا عن النعيم ، بل انتقلوا الى خط مواجهة اخر ، وعليه اجد من الضرورة ان تحرص كتاباتنا على استخدام تعابير ومفاهيم تحفظ لاصحاب الموقف موقفهم وتشيد به ، فالعديد ممن اضطروا لمغادرة الوطن وعادوا الى ارضه ، في مناطق كردستان، تحملوا ظروفا نضالية قاسية، واستشهد العديد منهم في مواجهات مباشرة مع اجهزة النظام الديكتاتوري ، وقائمة الشهداء هنا طويلة ، من فنانين وشعراء وسينمائيين ، ــ وعينة عشوائية مرة اخرى ــ منهم الرسام النصير الشهيد النصير ابو زهرة ( الشهيد معتصم عبد الكريم ) ، المخرج النصير ابو يحيى ( الشهيد شهيد عبد الرضا) ، الممثل المسرحي النصير روبرت ( الشهيد خليل ابراهيم اوراها )، الشاعر النصير ياسين ( الشهيد جماهير امين الخيون )، النحات والتشكيلي النصير أبو آيار ( الشهيد فؤاد يلدا سلمان ) وغيرهم كثيرين ! ، فهولاء وغيرهم ، كلهم "هربوا" الى الخلود !

سماوة القطب 20/11/2013

* طريق الشعب العدد 109 ليوم الخميس 23 كانون الثاني‏ 2014

متابعة: في خطابة أمام البرلمان الأوربي قبل يومين قال البارزاني باللغة العربية الفصيحة أن دخل الفرد في أقليم كوردستان يبلغ 5 الاف دولار سنويا. و مع أن هذا المقياس لا يعطي صورة حقيقية عن دخل المواطن لانه يساوي بين دخل رئيس إقليم كوردستان و رئيس وزراء الإقليم و بين دخل حارس المستشفى. كما يساوي بين دخل جميع المسؤولين الفاسدين و بين دخل عائلة مكونة من 10 أشخاص و يعيلها شخص واحد، كما أنه يساوي بين دخل البيشمركة الذي يبلغ 500 الى الف دولار شهريا و بين دخل عضو البرلمان الذي يستلم أكثر من 10 الاف دولار شهريا، ألا أننا لو قبلنا بما ذهب الية البارزاني في خطابة و أعتبرنا أن دخل الفرد في الإقليم هو 5 الاف دولار سنويا و قما بمقارنة هذا الدخل بدخل بعض الدول الأخرى لرأينا بأن أقليم كوردستان يحتل تقريبا المرتبة 80 بين حوالي 150 دولة قدمت تقاريرها الى مؤسسات قياس الدخل القومي للدول و دخل الفرد.

حسب اخر تقرير دولي فأن لوكسبورغ هي أول دولة في العالم. حيث يبلغ دخل الفرد فيها أكثر من 110 الاف دولار سنويا، كما أن دخل الفرد في قطر يبلغ حوالي 100 الف دولار سنويا. و دخل الفرد في الامارات التي يريد البارزاني أن يقلدها هو 51 الف دولار، بينما يبلغ دخل الفرد في أمريكا حوالي 50 الف دولار و في السويد 55 الف دولار سنويا. و في دولة الجيك 22 الف دولار. حتى روسيا الفقيرة دخل الفرد فيها 13 الف دولار سنويا.

و لو قارنا دخل الفرد في هذه الدول مع دخل الفرد في أقليم كوردستان لعرفنا أن عضو البرلمان الأوربي لربما ضحك في قلبه على البارزاني عندما تباها بالقول بأن دخل الفرد في الإقليم هو 5 الاف دولار فقط لاغير.

و لو قارنا هذه الخمسة الاف دولار مع الدول المجاورة للإقليم لرأينا أن دخل الفرد في تركيا يبلغ 11 الف دولار أي حوالي ضعف دخل الفرد في الإقليم. و دخل الفرد في ايران و في عصر الحصار و في الأردن أيضا يبلغ 5 الاف دولار أي نفس دخل الفرد في الإقليم. دخل الفرد في الإقليم لربما تخطى فقط دخل العراق العربي بعد الحصار الصدامي الذي يبلغ 3500 دولار و و في سوريا الحرب الذي هو ايضا 3500 دولار.

ملاحظة: معدل دخل الفرد يٌحسب من خلال تقسيم الدخل القومي على عدد مواطني الدولة.

 


يكثر الحديث هذه الايام عن  الحاجة الى تغيير شكل العلاقة بين إقليم كوردستان ودولة العراق وذلك بسبب كثرة الخلافات والشد والجذب في جميع المشتركات التى تصل في اكثر الاحيان الى صيغ التهديد بقطع الموازنة عن الاقليم وقد تصل الى استعراض القوة والتهديد  بإستخدامها احياناً ضد الاقليم كما حصل في أكثر من مرة  ، والإقليم  الذي هو شريك في توفير مفردات الموازنة  الاتحادية التى تعتمد في مجملها ان لم نقل كلها على النفط المصدر سواء من حقول الجنوب او حقول الاقليم. ووقوف الحكومة المركزية بالضد من قيام الاقليم بتصدير نفطه مباشرة الى الاسواق العالمية التى تفتح فاها لابتلاع اية كمية ومن اية جهة كانت،  وعدم اجراء التعداد العام في العراق   والذي تماطل فيه الحكومة المركزية الذي لو اجري لحلت الكثيرمن النقاط الخلافية الحادة بين الجانبين ومن ابرزها نسبة حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية ، ولعُرفت و توضحت الكثافة السكانية في كل محافظة ونسبة كل مكون او طائفة او قومية او مذهب او ديانة ولتوضحت الكثير من الامور التى تغلفها الضبابية والكل يعرف الجهة التى تعطل اجرائه ولماذا؟  وتعمد الحكومة المركزية عدم تمرير قانون النفط والغاز القابع فى الادراج منذ اكثر من خمس سنوات ، وموضوع المادة الدستورية (١٤٠) التى تماطل الحكومة المركزية في تطبيقها  وغيرها من مشاكل حدود المحافظات  وقضية كركوك  التى فُرغت تقريباً من سكانها الكورد خلال العهود السابقة والمناطق المستقطعة من  محافظات الاقليم كالاقضية والنواحى  والتى الحقتها الانظمة السابقة بالمحافظات  ذات الكثافة السكانية  العربية المجاورة لكوردستان لتغيير النسب السكانية  فيها لاغراض سياسية بحتة معروفة لجميع العراقيين ، ولو وجدت نية صادقة وحقيقية من جميع اطراف العملية السياسية وبشكل  خاص الحكومة المركزية  لتم حل جميع الاشكالات المذكورة، ولما كان هناك حاجة لمثل هكذا حديث . ويطرح في هذه  الايام كثيراً مصطلح الكونفدرالية من الكثير من الجهات ويصرح بها السياسون دون ان يكون واضحاً المعنى من الكونفدرالية المنشودة والمغزى من طرح هكذا افكار دون تبسيطها كمصطلح وتوضيحها كهدف للمرحلة اللاحقة  من شكل العلاقة ، يتحدثون وكأن اقليم كوردستان قد اصبح دولة مستقلة  ليست جزأً من دولة فيدرالية، ولان اقليم كوردستان لا يزال جزء من دولة العراق الاتحادية الفيدرالية عليه هناك مراحل يجب ان على الاقليم ان يقطعها وينجزها ليتمكن من   الوصول الى الكونفدرالية المقصودة.
لنفهم اولاً  معنى الكونفدرالية:
الكونفدرالية أو الكنفدرالية وبالإنجليزية Confederation  تعني اتحاد بين دولتين أو أكثر من الدول ذات الاستقلال التام بعد عقد معاهدة تحدد الأغراض المشتركة التي تهدف الدولة الكونفدرالية إلى تحقيقها، ويتمتع كل عضو فيها بشخصية مستقلة عن الأخرى، وتديرها هيئات مشتركة تتكون من ممثلين من الدول الأعضاء لتحقيق الأهداف المشتركة، وهذه الهيئة تسمى الجمعية العامة أو المؤتمر، وأعضاؤها يعبرون عن رأي الدول التي يمثلونها، وتصدر القرارات بالإجماع، وتعتبر نافذة بعد موافقة الدول الأعضاء عليها.
وتتمتع الدول الأعضاء في الاتحاد الكونفدرالي باستقلالها التام، وترتبط ببعضها نتيجة مصالح عسكرية أو اقتصادية أو سياسية، وطبقت هذا النظام بعض البلاد على مر التاريخ منها:
1- الاتحاد الاستقلالي الكونفدرالي الذي أقيم في الولايات الشمالية الأميركية في عام 1771م وانتهى عام 1787م، وهذا الاتحاد هو الذي سبق الاتحاد الفدرالي الذي أقيم بين الولايات الأميركية والذي سميت بموجبه الولايات المتحدة الأميركية.
2- الاتحاد الاستقلالي السويسري الذي أقيم عام 1815م وانتهى عام 1848م، وهو تاريخ قيام الاتحاد الفدرالي السويسري الحالي.
3- الاتحاد الكونفدرالي الألماني الذي أقيم عام 1815م وانتهى عام 1866م وكان يضم النمسا، وقد حل محله الاتحاد الكونفدرالي لألمانيا الشمالية منفصلاً عن النمسا، وتم ضم بعض دول جنوب ألمانيا إلى الاتحاد، وتحول هذا الاتحاد عام 1871م إلى الإمبراطورية الألمانية.
4- اتحاد الدول العربية الذي قام عام 1958م بين الجمهورية العربية المتحدة (التي كانت تضم مصر وسوريا) والمملكة المتوكلية اليمنية.
5- كونفدرالية الراين عام 1806م إلى 1813م التي لم يكن لها رئيس للدولة ولا حكومة.
6- مملكة أراغون (مملكة قديمة في شبه الجزيرة الأيبيرية ) 1137م إلى 1716م.
7- كونفدرالية صربيا والجبل الأسود ما بين 1992م إلى 2006م.
8-إيروكواس مجموعة من الأمريكيون القدماء، في منطقة البحيرات العظمى، اتحدوا في القرن 12 وأسسوا كنفدرالية.
وهناك اختلافات كثيرة وكبيرة وعميقة بين النظامين الفيدرالى والكونفدرالي سنحاول
اختصارها فى النقاط التالية:
وحيث ان الأصل في الكونفدرالية أنها اتحاد لدولتين أو أكثر منفصلة أصلاً عن بعضها وذات سيادة كاملة وتحضى بالاعتراف والقبول الدوليين قبل الاقدام على الاتحاد الكونفدرالي، ربطت بينها روابط، بخلاف الفيدرالية التي تعني الاتحاد بين أقاليم الدولة الواحدة، ويبدو الفرق بين الكونفدرالية والفدرالية واضحاً من خلال النقاط التالية.
1- لكل دولة عضو من أعضاء الاتحاد الكونفدرالي ممارسة السياسة الخارجية والتمثيل الدبلوماسي الفعلي، أما أعضاء الدولة الفدرالية فلا يحق لهم ذلك، ويكون التمثيل الدبلوماسي والسياسة الخارجية من اختصاص السلطة التنفيذية (الحكومة المركزية).
2- لدول أعضاء الدولة الكونفدرالية حق إعلان الحرب، وليس بإمكان أعضاء الدولة الفدرالية ذلك.
3- الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الكونفدرالية الواحدة  حرب دولية, أما الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الفدرالية هي حرب داخلية (إقليمية).
4- كل خرق للقانون الدولي من قبل أحد أعضاء الدولة الكونفدرالية يتحمل نتائجه هو وحده وليس بقية الأعضاء، والعكس صحيح في الدولة الفدرالية.
5- تشرف على الدولة الكونفدرالية هيئات مشتركة بين الدول الأعضاء، أما في الدولة الفدرالية فإن الحكومة المركزية هي التي تدير الدولة وتترأس أعضاءها.
6- يحق لكل دولة عضو في الاتحاد الكونفدرالي الانسحاب متى شاءت لكونها دولة مستقلة، وأما أعضاء الدولة الفدرالية فليس لهم الحق لأنهم يعتبرون أقاليم. ولا يتم انسحابهاالا بموافقة البرلمان الاتحادي
وأحياناً الحكومة الاتحادية ايضاً.
7- مواطنو الدولة الفدرالية يتمتعون بجنسية الدولة الاتحادية الفدرالية، عكس الدولة الكونفدرالية حيث تتعدد فيها الجنسيات بتعدد الدول، لعدم وجود الجنسية الاتحادية اصلاً.
8- في الاتحاد الكونفدرالي يتعدد رؤساء الدول  على عدد الدول المنضوية في هذا الاتحاد، أما الدولة الفدرالية فتتميز  برئيس دولة واحدلها  ورؤساء للاقاليم المكونة لهذه الدولة الفدرالية.
من كل هذا يتبين أن الفرق بين الكونفدرالية والفدرالية هو أن الفدرالية هي دولة موحدة ذات حكم لامركزي، أما الدول الكونفدرالية فهي اتحاد دول منفصلة تماماًعن بعضها.
وبعبارة اوضح ،الفدرالية هي اتحاد بين مقاطعات لتكوين كيان سياسي واحد ضمن دولة واحدة، مثال على ذلك: الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية و الإمارات العربية المتحدة   أما الكونفدرالية فهي اتحاد بين مجموعة من الدول لتحقيق مصلحة اقتصادية أو سياسية، مثال على ذلك : الاتحاد الأوروبي ..



الاتحاد الكنفدرالي (أو الكونفدرالي) هو رابطة أعضاؤها دول مستقلة ذات سيادة والتي تفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها في عدد من المجالات وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا وإلا أصبح شكلا آخرا يسمى بالفدرالية.
الكونفدرالية تحترم مبدأ السيادة الدولية لأعضائها وفي نظر القانون الدولي تتشكل عبر اتفاقية لا تعدل إلا بإجماع أعضائها.
وفي السياسة الحديثة، فالكونفدرالية هي اتحاد للدول ذات السيادة للعمل المشترك فيما يتعلق بالدول الأخرى. عادة ما تبدأ بمعاهدة ولكنها غالبا ما تلجأ في وقت لاحق لاعتماد دستور مشترك . و غالبا ما تنشأ الكونفدراليات للتعامل مع القضايا الحساسة مثل الدفاع والشؤون الخارجية والاقتصادية أو العملة المشتركة،
الكونفدرالية  هي تعاهد بين دولتين او مجموعة دول مستقلة ، على تنسيق سياساتها الخارجية وعقد اتفاقيات ثنائية او جماعية حول العديد من المسائل الاقتصادية ذات الاهتمام في العلاقات بينها ، كالجمارك وتنقل الافراد والاستثمار وغيره ، بحيث تحتفظ كل دولة من هذه الدول بنظامها السياسي وخصوصياتها  وبدستورها ، وتبقى متمتعة بشخصيتها الدولية كاملة ، وحقها الانفراد بعقد المعاهدات الدولية و بالتمثيل الدبلوماسي ان مفهوم الكونفدرالية مفهوم غير محدد المعالم كشكل من اشكال العلاقة بين الدول ، لكنه في النهاية يحافظ على الشروط التي ذكرناها سابقا ، وخاصة فيما يتعلق باحتفاظ كل دولة بشخصيتها الدولية كدولة مستقلة وبنظامها السياسي الكامل اذا ما تم التقيد باحكام هذا المفهوم كما تشرحها العلوم السياسية ، وهو مفهوم لايجبر من يريد التعاقد عليه ، اجراء استفتاء شعبي بشانه،لانه كما قلنا مجرد معاهدة تنسيق وتعاون بين دول.
من كلما تقدم يتضح لنا بأن شكل العلاقة  الحالية بين إقليم كوردستان ودولة العراق التى هى على اساس النظام الفدرالى، وليتمكن الاقليم من التحول من إقليم فيدرالي ضمن دولة العراق الفدرالية الاتحادية كما مثبت ذلك في الدستور العراقي ، الى اتحاد كونفدرالي  مع دولة العراق  أي الى النظام  الكونفيدرالي  بين دولتين على الاقليم ان يمر بمرحلة اخرى قبل ذلك،  وهى انفصاله عن العراق واعلان استقلاله كدولة مستقلة كاملة السيادة  تتمتع بقبول وإعتراف  إقليمي ودولي ، حينها يستطيع ان يتحد مع دولة العراق في إتحاد كونفيدرالى بين دولتين مستقلتين.
وبرأي الشخصي ان الانفصال وإعلان الاستقلال يحتاج الى ظروف ذاتية و داخلية  واقليمية ودولية مهيئه ومشجعة لهذه  الخطوة.
من ناحية الظروف الذاتية  فإنها مهيأة وبشكل كبير ، الاقليم يتمتع بكافة مقومات الدولة من رئيس و برلمان وحكومة وعلاقات خارجية  وقوات ومصادر تمويل والقبول الشعبى الواسع، والعقبة الوحيدة في هذا الشأن هي موضوع المناطق المستقطعة من كوردستان، واجد انه من الصعوبة بل من المستحيل موافقة الحكومة الاتحادية على الحاقها بالاقليم بسهولة، عليه للقيام بهذه الخطوة على الاقليم الاعتمادفي هذه المرحلة فقط  على المحافظات المكونة له حالياً ويترك المناطق الكوردستانية التى هي خارج سيطرته للمحاكم الدولية،

اما الظروف العراقية  الداخلية المتعلقة بالشأن العراقي البحت فالشواهد والتصريحات واختلاق الازمات مع الاقليم توحي ان حكومة بغداد هى من تدفع بهذا الاتجاه بدفع من مصالحها الخاصة وليقينها انها لا تستطيع تطويع الاقليم  لذا فانها مهيأة لذلك ولكن على مساحة المحافظات المشكلة حالياً لاقليم كوردستان لا أكثر، في المرحلة الحالية على الاقل.

اما ما يتعلق بالظروف الاقليمية فانها غامضة ولا توحي بوجود قبول إقليمى لذلك عدى عن اخبار صحفية من هنا وهناك تفيد بوجود اتفاق بين قادة الاقليم وبعض القادة في تركيا لامكانية قبول الجانب التركي بذلك ولكن دون ان تصدر تصريحات جدية بهذا الخصوص.
اما موضوع القبول الدولى ، برأي اذا تهيأة الظروف الداخلية والاقليمية المشجعة لذلك فإن المجتمع الدولى لن يقف بالضد من تطلعات الشعوب خاصة اذا كانت لا تتعارض مع مصالحها الحيوية الجيو سياسية والاقتصادية ، ولا اظن ان خطوة من هذا النوع ستتضارب مع مصالحها،المهم لديهم تدفق النفط الذي هو عصب الحياة وعلى المدى الطويل، والمعروف ان ارض كوردستان تختزن  عشرات المليارات من براميل النفط، كإحتياطي مؤكد.
من كل ما تقدم ، نستطيع القول ان على إقليم كوردستان العمل على تهيئة الظروف الداخلية والاقليمية لهذا الحدث الكبير  طالما الظروف الذاتية موجودة على ارض الواقع.
وفي الختام اود طرح هذا السؤال على من ينادي بالكونفدرالية. اذا حصل الاقليم على الإستقلال واصبح دولة ذات سيادة كاملة ويستطيع ادارة شؤونه بنفسه لكونه يتمتع الان بكافة مقومات الدولة المستقلة.   فَلِمَ ننادي بالكونفدرالية مع العراق أو مع غير العراق ؟ الاّ اذا كان ذلك شرطاً من شروط حكومة بغداد لتمهد الطريق  لاستقلال الاقليم؟



٢٢-١٢-٢٠١٤
محمد طاهر دوسكي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 22:15

محافظات ... بالجملة!! - خليل كارده

 

 

راق للمالكي رئيس الوزراء العراقي تحويل حلبجة الى محافظة بعد موافقة مجلس الوزراء على ذلك بمرسوم جمهوري وأنه توهم بأنه سينال رضى الشارع الكوردستاني على هذه الخطوة الهامة وسوف يحصد أصواتهم , فبدأ باطلاق العنان لخياله السياسي وامكانية ان ينال مزيد من أصوات الشعب العراقي وخصوصا نحن على أبواب الانتخابات البرلمانية العامة في العراق .

فبادر المالكي على استحداث محافظات جديدة أخرى من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب ومرورا بغرب العراق , ونقلا عن شفق نيوز " وافق مجلس الوزراء خلال جلسته الاعتيادية تحويل قضاءي طوز خورماتو وتلعفر الى محافظتين , ووافق مبدئيا أيضا على تحويل منطقة سهل نينوى وقضاء الفلوجة الى محافظتين " وأوضح المالكي أن " هناك بعض الاقضية تحتاج الى أن تكون محافظات ونحن لا نرفض تشكيلها , ولكن وفق سياقات قانونية ودستورية تحقق مصلحة أبناء هذه المناطق بما يحفظ وحدة العراق " .

أن هذه المزاجية عند المالكي ليست حديثة , فبدلا أن يطالب بتنفيذ مواد الدستور ومن هذه المواد المادة 140 والتي تدخل قضاء طوز خورماتو في أتون هذه المادة الدستورية , والتي تحاول ارجاع الحدود الادارية السابقة الى ما قبل النظام المقبور أي قبل ممارسة النظام الشوفيني السابق عمليات التهجير الجماعي وممارسة التغيير الديمغرافي للمناطق الكوردستانية , فبدلا من تطبيق هذه المادة الحيوية والدستورية وأقصد المادة 140 وأن قضاء طوز خورماتو يقع ضمن المناطق المتنازعة عليها , نراه يصدر مرسوما جمهوريا بعد موافقة مجلس الوزراء العراقي بتحول قضاء طوزخورماتو الى محافظة دون أعتبار لسكان هذا القضاء واتخاذ موافقة مجلس قضاء طوزخورماتو على هذه الخطوة المفاجئة وحتى دون أعتبار للمادة 140 الدستورية .

وفي هذا السياق قال محافظ كركوك نجم الدين كريم لجريدة المدى " أن تحويل طوزخورماتو وتلعفر الى محافظتين خلال اجتماع لمجلس الوزراء , امر يخالف مادة دستورية تتكفل بحل الخلاف في المناطق المتنازع عليها " وقال كريم " أن اي تغيير للحدود الادارية لا بد أن يتعارض مع متطلبات تطبيق المادة 140 " .

وأعتبر محسن السعدون في حديثه للمدى " أن القرار يتضمن مخالفة دستورية وقانونية , وأضاف " لا الحكومة الاتحادية ولا مجالس المحافظات يمتلكون أي قانون لتشكيل محافظات ووحدات ادارية جديدة وخصوصا المشمولة بالمادة 140 "

يبدو أن المالكي قد اراد بهذه الخطوة اي تحويل الاقضية الى محافظات أن يضرب عصفورين بحجر اولاهما تحويل الانظار عن العمليات الدائرة الان ومنذ ايام في محافظة الانبار بين الجيش العراقي والعشائر المساندة له وبين تنظيم داعش الارهابي , ومن استخدامه اسلحة متطورة حصل عليه مؤخرا من الولايات المتحدة , وثانيهما محاولة استمالة وكسب تأييد الشارع العراق له في الانتخابات البرلمانية العامة المزمع بدأها في اواخر أبريل .

و نقلا عن تقرير مركز الدراسات الستراتيجية الدولية في واشنطن ينقل لنا وصفهم لرئيس الوزراء العراقي في دراستهم المؤرخة 13-01-2014 أن " بات المالكي ومنذ انتخابات 2010 , أكثر عدوانية وطغيانا , كما حول القوات المسلحة والامنية العراقية لخدمة مصالحه الخاصة فقط , وقد تسبب ذلك وتدريجيا ومع أزدياد التوتر الامني الى طهور مقاومة سنية متنامية لاستخدامه العملي , أو تجييره للدعم السياسي الشيعي لتشديد قبضته على السلطة التي أنفرد بها , ولخدمة المزيد من تطلعاته ومنافعه " .

وأيضا " وكما وزاد المالكي من حدة التوتر مع أكراد العراق , وفي موضوعات تتزايد مع مضى الايام" .

أعتاد المالكي على تواتر الازمات في العراق لديمومة سيطرته , وهو الوحيد الذي لا يكترث بفتح عدة جبهات في اٌن واحد , كما هو حاصل الان بالضبط يحارب ارهاب داعش في محافظة الانبار وفي نفس الوقت فتح جبهة تصدير النفط مع اقليم كوردستان , والان فتح جبهة ثالثة اذا جاز التعبير وهي جبهة المحافظات , وهو مما يعيد التوتر مجددا الى السطح بقوة مع اقليم كوردستان في حين أن الجيش العراقي مشغول بحربه ضد مجاميع داعش الارهابية .

ونحن على ابواب الانتخابات البرلمانية العامة , نقول للناخب العراقي الكريم بأن صوته أمانة لا يعطي صوته الا لمن يستحقه , وللذي يدعوا الى بناء وازدهار وتقدم العراق ويقدم الخدمات العامة للشعب العراقي الكريم , لا الى الحروب والدمار والخراب .

خليل كارده

 

السومرية نيوز / نينوى
اعتبر رئيس تجمع البناء والعدالة في مجلس محافظة نينوى دلدار الزيباري، الأربعاء، أن أجندة خارجية تقف وراء دعوات إعلان نينوى اقليما، وفيما اكد أن مجلس الوزراء كان متسرعا باتخاذه قرار تحويل تلعفر إلى محافظة، أشار إلى أن المحافظة لا تمتلك أي شيء من مقومات الاقاليم .

وقال الزيباري خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر التجمع بحضور النائب زهير الاعرجي والنائب ميساء الطائي وحضرته "السومرية نيوز"، إن "عملية طرح الاقليم هي عملية مرفوضة تماما لانها تمثل مصالح شخصية، وتنفيذ اجندات خارجية ونحن كجزء من مجلس المحافظة نرفض وبشدة فكرة تحويل نينوى اقليما لانها ليست من صالح ابناء نينوى ولاتمثل تطلعات ابناء المحافظة".

وأضاف أن "ابناء نينوى يحملون روح المواطنة العراقية والهوية الوطنية التي تدعو الى الوحدة ودعم مؤسسات الدولة ولم يكن لديهم في يوم من الايام اي حس او دافع نحو تقسيم العراق او نينوى"، متهما من يدعو الى الاقليم بأنه "يدعو بذلك انطلاقا من مصالح حزبية وشخصية وليس من اجل نينوى واهلها".

واشار الزيباري الى ان "مجلس الوزراء كان متسرعا باتخاذه قرار تحويل تلعفر الى محافظة فالوقت الحالي ليس مناسبا لابناء تلعفر ولا ابناء نينوى"، مبينة أن "القرار قد يتسبب بمشاكل لأهالي نينوى خصوصا أن تلعفر توجد في منطقة تسمى بالمتنازع عليها لم تحسم الى الان".

ورأى أن "نينوى لا تمتلك أي شيء من مقومات الاقاليم من الناحية الادارية والاقتصادية والامنية، وأن اتخاذ هكذا قرار قد يجعل نينوى تخسر كل شي"، داعيا إلى أهمية "التفكير والدراسة قبل اتخاذ هكذا قرار".

من جانبه اكد النائب زهير الاعرجي ان "قانون رسم حدود المحافظات متوقفة خلال دورتين البرلمانيتين السابقة والثانية ولم نتمكن في الوصول الى توافق في ترسيم الحدود الادارية للمحافظات"، متسائلا "كيف سنبدا بترسيم حدود محافظات جديدة وكيف يكون لدينا اقليم ولدينا اكثر من ستة عشر وحدة ادارية من اصل ثلاثة وعشرين ناحية اضافة الى الاقضية الموجودة كيف سناخذ حقيقة اقليما ؟".

الى ذلك ابدت النائب ميساء الطائي خلال المؤتمر رفضها "لتحويل تلعفر الى محافظة وكذلك تحويل نينوى الى اقليم"، مشيرة الى ان "الوقت غير مناسب وهناك مشاكل سياسية وخلافات كثيرة في عموم البلاد وليس في نينوى فقط وهو ماقد ينعكس سلبا على ابناء نينوى وتلعفر".

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الاربعاء إن الوقت حان لطرد المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة من الفلوجة.

وكان مسلحون يتبعون ما يسمى "بالدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام"، وهو تنظيم مرتبط "بتنظيم القاعدة"، قد بسط سيطرته على الفلوجة بمساعدة مسلحين محليين في الاول من الشهر الحالي.

ولم يحدد المالكي موعدا لشن هجوم عسكري على المدينة.

واضاف المالكي ان زعماء العشائر يجب أن يجبروا جماعة الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش) على الانسحاب حقنا للدماء ومنع وقوع المزيد من الدمار في الفلوجة.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية المتلفزة الاربعاء "جاء الوقت لحل هذه القضية وانها وجود هذا العصابة في الفلوجة وانقاذ اهلها من شرورها."

واضاف رئيس الوزراء العراقي "يسعى المجرمون لاشعال نيران حرب طائفية وتقسيم العراق."

وتقول وكالة رويترز للانباء نقلا عن سكان محليين إن طائرات هليكوبتر عسكرية قصفت بعد ذلك بثلاث ساعات من كلمة المالكي مناطق في شرق وشمال الفلوجة ولم يتضح إن كان هذا استعدادا لعمل عسكري أوسع نطاقا.

يذكر ان القوات العراقية وقوات الأمن تضرب طوقا غير محكم على المدينة الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد.

"الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"

وكانت "داعش" قد وزعت منشورات في الفلوجة اعلنت من خلالها تشكيل "لجنة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، مما يعيد للاذهان ذكريات المحاكم الاسلامية التي شكلت عندما كانت المدينة خاضعة لسيطرة الاسلاميين المتشددين في عامي 2005 و2006.

ويقول مسؤولون في الامم المتحدة إن سكان الفلوجة يخشون هجوم الجيش على المدينة، وان عشرات الآلاف منهم قد نزحوا منها بالفعل.

ونقلت وكالة رويترز عن سكان في الفلوجة قولهم إن مسلحي "داعش" عززوا موقفهم في المدينة بجلب المزيد من المسلحين والاسلحة في الاسابيع الثلاثة الماضية، كما استغلت مجموعات مسلحة اخرى الفراغ الامني لتعزيز مواقعها هي الاخرى.

وكان مسلحون قد اختطفوا قبل يومين المدير السابق لشرطة الفلوجة، ويطالبون بفدية لقاء اطلاق سراحه.

ونقلت رويترز عن احد شيوخ العشائر في المدينة "إن الوضع في الفلوجة حرج للغاية ويخرج عن السيطرة. فالجميع يحملون السلاح، ولا يحتاج الامر الا الى شرارة واحدة لتندلع حرب في المدينة."

bbc

شفق نيوز/ قالت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان العراق الاربعاء ان الحكومة الامريكية بصدد إيصال مساعدات إلى المناطق ذات الاغلبية الكوردية في سوريا عن طريق الاقليم.

وقال ديندار زيباري نائب مسؤول العلاقات الخارجية لحكومة الاقليم في بيان ورد لـ"شفق نيوز" انه استقبل جوزيف بينكتون القنصل الامريكي العام في كوردستان ووفد من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) لبحث اوضاع اللاجئين الكورد السوريين في الاقليم وإمكانية ايصال المساعدات الامريكية الى المناطق الكوردية في سوريا عن طريق الاقليم.

وبحسب البيان فإن وفد الوكالة الامريكية شرح لزيباري الهدف من زيارتهم وأعلنوا بانهم بصدد ايصال المساعدات الى المناطق الكوردية في سوريا عبر اراضي اقليم كردستان.

وقال زيباري إن "حكومة اقليم كوردستان ومنذ اندلاع الازمة السورية استطاعت مد يد العون والمساعدة لجميع الشعوب السورية وبالاخص الشعب الكردي حسب امكانياتها".

وأبدى استعداد كوردستان "لكل تعاون ممكن من اجل ايصال المساعدات الانسانية الى الكورد في سوريا مثلما قامت الامم المتحدة قبل فترة بإيصال المساعدات اليهم عبر مطار اربيل الدولي".

وكانت الأمم المتحدة قد باشرت في كانون الأول الماضي بنقل مساعدات عبر الجو من مطار أربيل إلى المناطق الكوردية في شمال شرق سوريا.

وضمت القافلة الأولى 40 طنا من المساعدات من اغذية وألبسة وأغطية من ضمن 700 طن قررت المنظمة الدولية إيصالها خلال الشهر الماضي، كما أن لديها خططا لإيصال 2700 طن من المساعدات في 2014.

ع ب / ع ص

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 20:57

بصمة ( داعش ) بين صيدليتين ..!! - علي فهد ياسين

 

تتصاعد المواجهة بين القوات الأمنية العراقية والتنظيمات الارهابية التي تقودها ( داعش ) في المناطق التي تنشط فيها منذ الاعلان عن تأسيسها كأحد مخرجات الصراع في سوريا , وقد تحولت في الاسابيع الماضية الى حرب مفتوحة يتطلب حسمها تحديد لايحتمل اللبس والتأويل لمواقف الأطراف السياسية العراقية التي سبقتها أطراف دولية عديدة بمافيها الأمم المتحدة وتبعتها الجامعة العربية في موقف متأخر لايتناسب مع أهدافها المعلنة , ليشكل ذلك أحد سمات المشهد السياسي العراقي المرتبك منذ سقوط النظام الدكتاتوري , والذي فرزته المحاصصة الطائفية الخادمة لمصالح السياسيين على حساب مصالح الشعب .

لقد أعلنت ( داعش ) عن أهدافها بوضوح لم يتوفر في مناهج وسلوكيات بعض أطراف السلطة في العراق ,حتى بدا واضحاً للمراقب الخارجي مثلما هو للشعب العراقي , أن سلوكيات وأصطفافات بعض الأطراف اقرب الى داعش من أعدائها , في الوقت الذي تحتم فيه المواجهة تعبئة كل الجهود لاسقاط المشروع الظلامي المدمر الذي تعتمده ( داعش ) لتحويل العراق وسوريا الى صحارى خالية من الحياة الأنسانية التي يستحقها البشر .

لكن الأخطر من ذلك هو الاعتقاد بأن مناطق المواجهات الحالية هي جغرافية وجود ( داعش ) فقط , وأن منهجها هو المنهج العسكري فقط , وأن فلسفتها خاصة بمكون معين فقط , لأن التسليم بذلك يعني أن القضاء علىيها عسكرياً سيكون مفتاح الاستقرار والبناء وتحقيق العيش الكريم للمواطنين , متناسين أن الاداء السياسي للنخب طوال العقد الماضي هو الذي وفر اهم اسباب ظهور هذا التنظيم التكفيري وجميع التنظيمات التي سبقته والتنظيمات القادمة على شاكلته , فقد سعت القيادات ومازالت لتغليب مصالحها فقط , وغابت المناهج العلمية في التخطيط لتحل بدلا عنها الفوضى التي وفرت البيئة المناسبة لجميع أنواع الفساد الذي تحمل تبعاته ومازال الفقراء والمحرومين الذين يشكلون السواد الاعظم من العراقيين الغير منتمين لاحزاب السلطة , في اعادة لمنهج النظام السابق الذي فرض على العراقيين جميعا الانتماء الى حزبه , قبل أن يصنفهم الى فريقين هما جسد النظام المتنعم بخيراته واجساد الشعب المتحملة وزر جرائمه .

الفساد الذي نتكلم عنه هو الاخطبوط الجاثم على جميع مفاصل حياة العراقيين , والحديث عن نماذج الدلالة عليه لاتحتاج الى اجتهاد , اذ يستطيع كل مواطن ان يأتيك بعشرات الامثلة التي عاشها هو شخصياً فضلا عن اضعافها ممايسمعه من الاخرين , وتستطيع ان تختار المكان والمجال الذي تحدده لتتلقى قصص الفساد المعشعشه فيه ونوعية الاساليب المبتكرة في تنفيذه , حتى تخال أن هناك مراكز للبحوث والدراسات لتطويره بدلا من القضاء عليه !.

لنأخذ مثلاً واحداً ممايعانيه العراقيون من الفساد في الجانب الصحي , ولنترك فضيحة البسكويت وقبلها العشرات من الفضائح التي ركنت ملفاتها على رفوف التوافق السياسي , ونترك معها واقع الخدمات الصحية المزري وتجارة العلاج في الخارج وصفقات الادوية الفاسدة وبطالة الكوادر الطبية والتعقيدات الادارية التي تواجه عودة الكفاءات الطبية من مغترباتها وغير ذلك الكثير , ولنلتقط حالة واحدة فقط تواجه المرضى التي تتصاعد اعدادهم بنسب مرعبة نتيجة التلوث البيئي وضعف الرقابة على الاغذية المستوردة ونوعية الادوية المستوردة من شركات لاترقى الى الرصانة المطلوبة , هذه الحالة التي نلتقطها هي اسعار الادوية في الصيدليات , حيث تركت الجهات المعنية ذلك للضمائر وهي العارفة بأننا في زمن عزت فيه صحوتها رغم قناعتنا بان هناك من يستحق الاحترام والتقدير لتمسكه بها .

من غير المعقول ان يكون سعر وصفة الدكتور مختلف من صيدلية الى اخرى لحد الضعف , ويستطيع اي مواطن ان يتاكد من ذلك عند شرائه نفس الوصفة من صيدليتين في شارع واحد حتى لو كانت مناشئ الادوية واحدة , واذا جرب المواطن وعاد للصيدلية التي دفع لها السعر المضاعف معترضا على ذلك فان الاجراء سيكون اعتذار صاحب الصيدلية بعد توبيخه الشخص الي قام بهذا الفعل والذي ربما يكون ليس له علاقة بالعمل الصيدلاني دراسياً , وهو مجرد بائع بضاعة كانت هذه المرة أدوية !.

على ذلك نستطيع تفسير الاعداد المتزايدة من الصيدليات في كل مدينة عراقية وكأن ذلك غير خاضع للضوابط الخاصة بالمساحة والشروط الصحية والمسافة الفاصلة بين صيدليتين , اذ ليس معقولاً ان تكون المدينة التي كانت فيها عشرة صيدليات قبل عشرة اعوام تفتح فيها مائة صيدلية حتى لو تضاعف عدد سكانها في هذه المدة الزمنية القصيرة .

أن موضوع التلاعب في اسعار الادوية حسب امزجة البعض سواءا بنوعيتها او باسعارها يمثل خطراً على حياة العراقيين مثلما هو خطر الارهاب الذي تمثلة ( داعش ) , لابل قد يكون اكثر خطورة لان معالجته لم تدخل الى الان في اجندة السلطات رغم انه يمس المواطنين جميعا , وكل اذى يتحمله المواطن يجب ان يصنف القائمون به ضمن خانة الارهاب , فالقتل ليس فقط بالسلاح الناري انما باساليب متعددة يمثل الاستهتار باسعار الادوية واحدا من اخطرها , لذلك يمثل تدخل السلطات لتسعير الادوية ومراقبة الالتزام باسعارها واحدا من واجباتها وأحد المجالات المهمة في مواجهة الارهاب وتخفيف معاناة الفقراء .

علي فهد ياسين

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 20:55

إنهيار الموازنة- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يتجدد الجدل كل عام  بين بغداد وأربيل  حول حصة اقليم كردستان من الموازنة العراقية العامة. و برغم ان الدستور كان واضحا  في تحديد حصة الاقليم والبالغة ١٧٪ من الموازنة الكلية الا ان الشياطين وكما يقولون تظهر في التفاصيل. إذ تثار اشكالات حول الصادرات النفطية الكردية وعوائدها ومستحقات الشركات الاجنبية النفطية العاملة في الاقليم  وحول موازنة قوات البيشمركة اضافة الى التجاذبات السياسية بين الاقليم والمركز. وفي هذه الايام ارسل مجلس الوزراء العراقية مشروع الموازنة المقترح لعام ٢٠١٤ الى البرلمان لاقراره وسط اعتراض من الوزراء والنواب الكرد بعد ان قلل حصة الكرد الى نسبة ١١٪ من الموازنة البالغة ١٧٥ ترليون دينار , وهو ما يفتح الابواب امام فصل جديد من النزاع بين بغداد واربيل.

وفي خضم هذا الجدل تتصاعد اصوات تدعو الى اقتطاع العوائد النفطية الكردستانية من الموازنة العامة واصوات اخرى تدعو الى تقليل حصة الكرد واخرى تذهب بعيدا معتبرة ان الكرد اصبحوا عبئا على العراق فهم يأخذون حصتهم من الموازنة ويصدرون نفطهم واقاموا شبه دولة داخل العراق   وفي ذات الوقت لديهم مناصب سيادية في العراق . وترتفع اصوات في ظل هذه الاجواء تتصيد في الماء العكر لتبث روح الفرقة القومية معتبرة أن الكرد يستثمرون النزاعات العراقية المستمرة لتحقيق مكاسب قومية .فيما يسعى البعض الاخر  لاستغلال هذه الازمة لتحقيق مكاسب انتخابية.

الا ان اللافت ان رئيس اللجنة المالية في البرلمان العراقي والقيادي في دولة القانون حيدر العبادي ادعى بان حصة اقليم كردستان تهدد بانهيار الموازنة العراقية للعام المقبل. وهو أمر لايمكن تقبله في ظل هذه الظروف حيث يخوض العراق حربا لاهوادة فيها ضد قوى الارهاب ويسعى لاعادة اعمار البنى التحتية ومختلف مرافق البلاد. والسؤال هل ان حصة الكرد من الموازنة تهدد حقا بانهيار الموازنة العراقية  بما يؤدي الى اجهاض مسيرة الاعمار ويضعف العراق في حربه ضد قوى الارهاب ويدخل البلاد في ازمة اقتصادية؟ أم ان هناك اسباب اخرى؟

بداية لابد من الاشارة وبلغة الارقام ان معدل حصة الاقليم السنوية خلال السنوات الماضية  بلغ قرابة السبعة عشر مليار دولار امريكي من مجموع الموازنة العامة والبالغة مئة مليار دولار   سنويا, اي ان حصة المحافظات العراقية خارج الاقليم تبلغ ثلاثة وثمانين مليار دولار سنويا. اي قرابة خمسة اضعاف موازنة الاقليم . الا ان تلك الموازنة الضخمة لم يتم استثمارها بشكل فاعل كما استثمرت كردستان موازنتها. فلقد نجحت سلطات الاقليم في اطلاق مسيرة اعمار واعدة فيه برغم ان الاقليم تعرض للعديد من الحروب التي دمرته ايام الدكتاتورية الصدامية فضلا عن نزاعاته الداخلية , الا ان مسيرة الاعمار هناك لايمكن مقارنتها باي شكل من الاشكال مع مسيرة الاعمار في اي محافظة عراقية اخرى خارج الاقليم.

ففي الوقت الذي نجحت فيه ادارة الاقليم في حل ازمة الكهرباء ومنذ زمن مضى لازالت حكومة المركز لم نتجح في حل هذه المعضلة برغم انفاقها لقرابة الخمسين مليار دولار على هذا القطاع الحيوي. وفي الوقت الذي نجحت فيه حكومة الاقليم في بناء مجمعات سكنية وقرى عصرية ومجمعات تجارية لم تنجح حكومة المركز في حل ازمة السكن التي يعاني منها العراق .ولقد نجحت حكومة الاقليم في خفض معدلات الفقر فيه الى قرابة ٦٪ لازالت معدلات الفقر في باقي انحاء العراق عند مستويات ٢٠٪.
وفي الوقت الذي تمكنت فيه حكومة كردستان من بسط   الأمن في ربوعها ولم تشهد سوى خروقات امنية خلال السنوات الماضية لازالت بغداد وباقي المحافظات تعاني من فقدان الامن .

لقد نجحت حكومة الاقليم في بناء جزء من العراق وفي استثمار ثروات الاقليم النفطية التي يعود نفعها للعراق ككل , نجحت بموازنة ضئيلة حققت بواسطتها قفزات هائلة قارنة بباقي انحاء العراق فيما فشلت حكومة المركز وبموازنة هائلة فشلت في تحقيق مكاسب امنية او اعمارية يشار لها بالبنان بالرغم من انفاقها لاكثر من ستمئة مليار دولار مخصصة لباقي انحاء العراق طوال السنوات الماضية. فهل ان جزاء الاقليم هو معاقبته عبر خفض موازنته أم لابد من زيادتها تشجيعا له؟ وهل ان حصة الاقليم  كانت حقا هي السبب الذي يقف وراء فشل المركز؟ فهل هناك ضعف في التخصيصات المالية لباقي المحافظات العراقية يستوجب استقطاع جزء من حصة الاقليم خوفا من انهيار الموازنة كما ذهب لذلك النائب العبادي ؟

ان مسيرة الاعمار في انحاء العراق لم تواكب مثيلتها في اقليم كردستان وعلى مختلف الصعد ولايعود ذلك لضعف الموازنة بل ان موازنة العراق الانفجارية كافية لاطلاق مسيرة اعمار واعدة . فعلى سبيل المثال لا الحصر فان حل ازمة الكهرباء في العراق يتطلب انتاج قرابة الخمسة عشر غيغا واط وتبلغ كلفتها خمسة عشر مليار دولار ولقد انفقت الحكومة خمسين مليار دولار الا انها لم تنجح في حلها ! وانفقت الحكومة قرابة المئة مليار دولار على قطاع الامن الا انها فشلت في تحقيقه. والامر ينطبق على باقي القطاعات.
اذن المشكلة ليست في ضعف الموازنة بل ان الخلل في امور اخرى وفي طليعتها طريقة ادارة البلاد والسياسات الحكومية في مختلف المجالات و الفساد .

فالكرد نجحوا بفضل ادارتهم الناجحة وحسن تخطيطهم واعتمادهم على الكفاءات رغم ضعف موازنتهم بالمقارنة مع باقي انحاء العراق ولااريد القول ان كردستان لافساد فيها الا ان ذلك الحجم من الفساد لم يكن له تأثير يذكر على مسيرة الاعمار في الاقليم , بعكس المركز الذي تحول الفساد فيه الى حوت يبتلع مسيرة الاعمار والامن والاستقرار.ولذا فلو انقصت موازنة الكرد واضحت واحد بالمئة من موازنة العراق فلن يتغير واقع الحال في انحاء العراق في ظل السياسات الحكومية الحالية وفي ظل شبح الفساد المدعوم من قوى نافذة في الدولة تهيمن عليها وتوفر حصانة للفاسدين.

ان الادعاء بان موازنة الاقليم ستؤدي الى انهيار الموازنة العراقية هي محاولة لخلط الاوراق  وتمهيد الطريق لنهب اكبر قدر ممكن من الموازنة فان تقليل اي حصة من موازنة اقليم كردستان يعني وضع العراقيل في وجه مسيرة الاعمار فيه من جانب ومن جانب اخر فانها تعني زيادة معدلات الفساد في الموازنة العامة فان حصة الاقليم المستقطعة لن تسهم في اعمار باقي انحاء العراق بل ستجد جيوبها الى حسابات المتنفذين في المركز وسيمر هذا العام ولن يصبح العراق بحال افضل من الماضي ولو بلغت صادراته النفطية العشرة مليون برميل يوميا ولو بلغت عائداتها الالف مليار دولار!
الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 20:54

سلملي - احمد شرار/ كاتب وأعلامي

مساء يوم الجمعة ,كنت أقلب في مذياع سيارتي,علي أريح مسامعي من أخبار الانفجارات المشؤومة, وعويل أصوات سيارت الشرطة أو الأسعاف,التي أصبحت تترددعلى مسامعنا,اكثر من نداء الجوامع والحسينيات للصلاة وعبادة الله , تركت المذياع ,حين أنسابت أغنية (ياطيور الطايرة ) بهدوء لتكسر ذلك الروتين المقيت ,رددت مقطع (سلميلي ياطيور الطايرة سلميلي ياشمسنا الدايرة )ناسيا الاوضاع والسياسة وهمومها.

أوقفتني كلمة ( سلميلي )مؤنثة أذا للمذكر( سلملي )... تغيرمفهوم هذه الكلمة الرقيقة في لغتنا العربية الجميلة, ومعناها كما تغيرأستخدامها,وغيرها من المفردات الكثير,حين كانت هذه الكلمة تعبرعن أرسال السلام والاشواق وتعبر عن رقيق المشاعر المرسلة أصبحت تستخدم لنكث بالوعد وعدم الايفاء به كما جملة ( سجل على قالب الثلج ) والتي تحمل نفس المعنى. ياله من تغيرهائل أساء الى لغتنا الجميلة كما تغيرت اخلاق البعض واتجهت نحو الاسوء , لا أعمم هنا بل أقول البعض . فتغير مفهوم الكلمة جاء من التغيرات الاجتماعية والأخلاقية التي أبتلى مجتمعنا فيها.

شدتني هذه الكلمة ,لأرى تغيرأخلاق بعض الساسة طبعا.. ,المواطن البسيط,لا يمتلك سلطان ,وليس لديه القدرة على أعطاء الوعود والايفاء بها,أوالتاثيير في المجتمع,كما هو حال البعض من الساسة الذين أصبحت وعودهم تقع في خانة (سلملي) أو(سجل على قالب الثلج), وما أكثرتلك الوعود بدأ بتصدير الكهرباء الى الأستقرارالأمني والذي نرى نتاجه بأم أعيننا الى الى ...

يا الهى ها أنا أتكلم عن السياسة,يبدو أن لامهرب لنا, نحن العراقيين من واقعنا السياسي المرير,هذاالواقع غير وجهة نظري, بالأستخدامات الجديدة للكلمات, بل هناك ماهوأدهى أتعلمون أنه غير بمفهوم المصطلحات أيضا , الديمقراطية أصبح لها مفهوم جديد( تستطيع أن تتكلم بكل حرية ولن تجد من يسمعك )جديد!! كذلك أقرار الموازنة الذي أصبح (كيف أستغل ميزانية العراق الضخمة من أجل ....) ومشروع البتر ودولار الذي يجب أن أتوقف عنده , تم تغير مفهومه كمشروع أقتصادي, لرفع مستوى معيشة المواطن (ألا سياسي),والمماطلة به وهبط بقدرة من له القدرة من خمس دولارات الى دولار يتيم واحد يتم التفاوض عليه بمزايدة انتخابية واضحة بالإضافة الى تجييره طبعا.. كفانا سياسية. والحلم بمشاريع تقدم للمواطن بلا اي مزايدات سياسية حتى أن ولدت بريئة ... فقد سجلت تحت ماركة (سجل على قالب الثلج) أو (سلملي) .

احمد شرار/ كاتب وأعلامي

رجّحتُ في كتابات سابقة أن السومريين ليسوا غرباء عنّا، وأنهم أقدم أسلافنا الذين أقاموا الحضارة في غربي آسيا، إنهم انحدروا إلى جنوبي ميزوپوتاميا من جبال جنوبي كُردستان، وهم جزء من تاريخنا المسلوب، وتراثهم جزء من تراثنا، ودعوتُ- وما زلت أدعو- الأركيولوجيين الكُرد إلى استردادهم، ووضعهم مع أسلافنا الآخرين (إيلامي، سوبارتي، گوتي ، لوللو، حوري، ميتاني، أورارتي، ميدي).

وقد أبدع أسلافنا السومريون العظام ملاحمَ أدبية رائعة، وغنيّة بالدلالات الرمزية التي تصلح لكثير من الأزمنة! وإليكم أحد النماذج.

أضاع جِلجامش (مَلك أُورُوك) المِقْرَعة والطبل اللذين سقطا في العالم السفلي (بالسومرية Kur ([1])، ولاحظوا المعنى ذاته في الكردية)، فبكى حزناً، وتطوّع صديقه الحميم أنكيدو بالنزول إلى العالم السفلي لاسترجاعهما، فأوصاه جِلجامش باتخاذ احتياطات ضرورية كي لا تغضب عليه إلهة العالم السفلي، وتبقيه سجيناً هناك([2]).

لكن أنكيدو أخفق في تنفيذ تلك التعليمات بدقة:

" منذ ذلك الحين

لم يُسمَح لأنكيدو بالصعود من العالم السفلي

ليس الوباء هو الذي استولى عليه

بل العالم السفلي"([3])!

ألا كم كنتم عظماء يا أسلافنا؛ حينما انتبهتم إلى قسوة البقاء في العالم السفلي، عالم الظُلمة، عالم الأشباح والضياع، عالم فقدان الهوية! وكم هو مؤلم أن تبقى حفيدتكم (الأمّة الكُردية) أسيرة حرّاس العالم السفلي!

آه يا جدّنا الأديب السومري العظيم لو بُعثت حياً، ووجدتَ كم نحن غارقون في العالم السفلي! كنت ستذرف الدموع علينا. والمشكلة- يا جدّنا العظيم- أن أنكيدو الشجاع الفدائيّ أدرك أنه ذاهب إلى العالم السفلي، ثم عرف أنه أسير هناك، فناضل للخروج، أما نحن أحفادك ففقدنا الإحساس بعالم الإشراق، أصبحنا نكرهه، نرفضه، نَهيم عشقاً بظلمة العالم السفلي. يا ويلاه! صار العالم السفلي جزءاً من كينونتا وهويتنا! وكم كان الغزاة بارعين في إيصالنا إلى هذه الحال!

عالمُنا السفلي- يا جّدنا السومري العظيم- عالمٌ غريب، إنه مركَّب من طبقات وطبقات، وحرّاسُه أنواع وأشكال؛ إنهم عنادُنا الجبلي، وذهنيتُنا الرعوية الريفية، وتراثُنا من اللامبالاة والغفلة والحماقة، وتراثُنا من الارتزاق والعمالة والخيانة، وهروبُنا من كينونتنا، وانسلاخُنا من هويتنا، ونرجسيّتُنا السروكاتية الفريدة من نوعها، وثقافةُ العبودية التي جعلتنا لا نرى معنى للحياة إلا تحت راية السيّد الفارسي/ التركي/المستعرِب).

يا جدَّنا السومري العظيم! لقد حطَّمَنا حرّاسُ العالم السفلي، كنا من روّاد الحضارة الأوائل في العالم، وها نحن في مؤخّرة رَكْب الحضارة! وكنا من روّاد الثورة على الظلم والاستبداد، وها نحن نعشق (المواطنة) في دول محتلة مستبدّة! وكنا من روّاد المعرفة في الشرق الأوسط، وها نحن أضحوكة بين الأمم! وصرنا مضرب الأمثال في الخنوع والشِّقاق والصراعات والعداوات.

يا جدَّنا السومري العظيم! كلّما فتح لنا القَدَر نافذة لندخل عالم الإشراق، عالم الحياة في كردستان الحرة، تكوّم كلُّ حرّاس العالم السفلي في طريقنا؛ لا مبالون، مغفّلون، حمقى، قَبَليون، أمميون، جهاديون، سروكاتيون، متاجرون بدمائنا، ساسة بلا رؤية، مثقفون بلا هوية، مرتزقة، انتهازيون، نرجسيون، عملاء في شكل نبلاء، هم متصارعون فيما بينهم، لكن متفقون على إغلاق النافذة ثانية، وإعادتنا إلى أعماق العالم السفلي، هم لا يعرفون معنى للحياة إلا في العالم السفلي، قِيَمهم أصبحت قِيَم العالم السفلي، اختطفونا وفرضوا علينا الإقامة معهم هناك رغماً عنا.

آه يا جدَّنا السومري العظيم!

كم مؤلم أن يصبح أنكيدو الشجاع أسيراً أبدياً في العالم السفلي!

وكم مؤلم أن تصبح أمّتنا الكُردية- سليلة العظيم أنكيدو- أسيرةً في قبضة حرّاس العالم السفلي! وألاّ يُسمَح لها بالصعود نحو الشمس!

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

22 – 1 – 2014

المراجع:



[1] - قاسم الشوّاف (تعريب): ديوان الأساطير، ص 230. ها/230

[2] - المرجع السابق، ص 173.

[3] - المرجع السابق، ص 174.

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 20:48

بيان استنكار من قائمة البرلمان الأيزيدي


عبر السيد عادل شيخ فرمان رئيس قائمة البرلمان الأيزيدي عن رفضه الشديد لقرارات مجلس الوزراء المجحفة القاضية بتحويل قضائي طوز خورماتو و تلعفر إلى محافظات بالإضافة إلى استحداث محافظة سهل نينوى لما لهذه القرارات من آثار سيئة من شأنها أن تحدث شرخاً سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وديموغرافياً كبيراً بين مكونات هذه المناطق وخاصة المكون الأيزيدي باعتبارها جاءت وئداً لتطلعاتهم في تحويل سنجار إلى محافظة ، لكن ما حصل هو تعميق الجرح الايزيدي والإبقاء على جعل هذا المكون مهمشاً من جهة وعلى مناطق سكناه مناطق متنازع عليها إلى آجال غير مسماة ما بين القوى السياسية المتصارعة على المنطقة عرباً وكرداً ، سنة وشيعة ومسيحيين على ضحية موحدة هي المكون الأيزيدي من جهة أخرى .
وفي عرض رفضه لهذه القرارات طالب الحكومة المركزية إعادة النظر في هذه القرارات مشيراً إلى أن على حكومة الاقليم مراجعة حساباتها المتعلقة بالتأثيرات السلبية التي ستحدثها مثل هذه المظالم في المنطقة وأن عليها دراسة الأمر بجدية وحكمة مضيفاً أن على المكون الأيزيدي أن يعي خطورة هكذا قرارات في تمزيق الوحدة بل الوجود الأيزيدي في المستقبل القريب .
وفي ختام حديثه دعا أبناء المجتمع الأيزيدي بكتابه ومثقفيه وسياسييه وفنانيه وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني التي تمثله إلى الوقوف بوجه أية مؤامرة تحاك ضده وتهدف إلى النيل منه وتهميشه وتفكيك وحدته مؤكداً على ضرورة تسجيل موقف جماعي رافض لهكذا قرارات جائرة .

المصدر: الامانة لمجلس الوزراء
http://www.cabinet.iq/ArticleShow.aspx?ID=4226

إعلام قائمة البرلمان الأيزيدي

كوباني – بعد شهرين من العمل المتواصل وعقد الاجتماعات لشعب واللقاء مع الأحزاب السياسية والمستقلين، بات مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني قريباً من الإعلان، حيث تم يوم أمس تشكيل مجلس تشريعي مؤقت للإدارة مؤلف من 61 عضواً كما تم انتخاب رئاسة مشتركة و3 أعضاء لديوان المجلس التشريعي وتكليف أحد الأعضاء بتشكيل المجلس التنفيذي خلال فترة أقل من شهر.

حيث بدأت أعمال مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني قبل حوالي شهرين من الآن، وفي إطار نشاطات مجلس شعب روج آفا وحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM تم تقسيم مقاطعة كوباني إلى 5 أقسام موزعة على الشكل التالي "مركز مدينة كوباني، قرى شرق كوباني 1، قرى شرق كوباني 2، قرى غرب كوباني وقرى جنوب كوباني".

وفي الأقسام الخمسة تم عقد الاجتماعات للشعب في الأحياء والقرى المختلفة وانتخاب ممثليهم للمجالس الشعبية، ومن ثم انتخاب ممثلي الشعب من هذه المجالس إلى المجلس التشريعي للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني.

وعلى هذا الأساس تم انتخاب 21 عضواً من مركز مدينة كوباني إلى المجلس التشريعي للإدارة الذاتية الديمقراطية، 4 أعضاء في قرى شرق كوباني 1، 4 أعضاء من قرى شرق كوباني 2، 6 أعضاء من قرى غرب كوباني، 6 أعضاء من قرى جنوب كوباني.

ولم تقتصر نشاطات وأعمال الإدارة الذاتية الديمقراطية على مجلس شعب روج آفا بل شاركت الأحزاب السياسية والمجالس، المؤسسات، المستقلين والمثقفين في منطقة كوباني بأعمال الإدارة الذاتية الديمقراطية. حيث التقت تلك الأحزاب والمجالس مع بعضها مرات عدة وناقشت ميثاق العقد الاجتماعي والأمور الواجب أن يتضمنها، وكذلك كيفية تسيير وانتخاب أعضاء المجلس التشريعي للإدارة في المقاطعة.

ومن بين الأحزاب السياسية المشاركة في تشكيل المجلس التشريعي المؤقت للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني "الحزب الديمقراطي الكردي السوري. حزب اليسار الكردي في سوريا. مجلس الكرد الزلال. المجلس القومي المعارض. بالإضافة إلى مثقفين وشخصيات مستقلة، والذين بلغ عددهم في المجلس التشريعي المؤقت للإدارة 20 عضواً.

وبذلك تم تشكيل المجلس التشريعي المؤقت للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني والمؤلف من 61 عضواً، والذي عقد اجتماعه الأول يوم أمس بالتزامن مع إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة.

وعقد المجلس التشريعي المؤقت للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني يوم أمس اجتماعه الأول بحضور 61 عضواً، أدى فيه الأعضاء اليمين كما انتخبوا رئاسة مشتركة لديوان المجلس وثلاثة أعضاء، كما تم تكليف أحد اعضاء المجلس التشريعي بتشكيل المجلس التنفيذي خلال أقل من شهر.

وافتتح المجلس التشريعي اجتماعه بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم تم قراءة ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني وعرضه على المجلس التشريعي من أجل التصويت عليه، حيث تمت الموافقة بالأجماع على ميثاق العقد الاجتماعي.

وبعد الموافقة على الميثاق أدى أعضاء المجلس التشريعي المؤقت اليمين من أجل العمل وفق ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية الديمقراطية والكفيل  بإقامة مجتمع تسوده الحرية والديمقراطية لكافة المكونات.

ومن ثم تم انتخاب رئاسة مشتركة لديوان المجلس التشريعي المؤقت للمقاطعة، حيث تم انتخاب كل من "فوزية عبدي ونهاد أحمد" للرئاسة المشتركة، كما تم انتخاب 3 أعضاء للديوان هم كل من "إبراهيم عقيل، محمد سيدي وزهراء سعدون".

وخلال الاجتماع كلف المجلس التشريعي المؤقت للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني، السيد أنور مسلم عضو المجلس بتشكيل المجلس التنفيذي للمقاطعة والمؤلف من 22 هيئة في فترة أقل من شهر لإعلان الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني أيضاً.

هذا ومن المقرر أن يجتمع المجلس التشريعي المؤقت للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني في 24 كانون الثاني الجاري.

هذا والمقرر إن يشكل المجلس التشريعي المؤقت لجنة لتواصل مع المكونات الموجودة في المنطقة للمشاركة في فعاليات الإدارة الذاتية الديمقراطية بالمقاطعة.

فرات نيوز

صوت كوردستان: نشرت منظمة كوردستان فوروم قائمة بأسماء بعض الأشخاص الذين تم أغتيالهم في إقليم كوردستان بدافع سياسي أو صحفي. القائمة تتألف من 33 شخصا تم أغتيالهم في جميع أنحاء محافظات الإقليم الثلاثة و من الذين تم أغتيالهم بسبب نشاطاتهم السياسية و الثقافية و الصحفية.

يأتي نشر هذة القائمة مع قائمة أخرى لمطالب المنظمة نشروها في بروكسيل أمام مقر الاتحاد الأوربي بينما كان البارزاني يلقي خطابة أمام أعضاء برلمان أوربا. حيث تجمع عدد من الناشطين الكورد أمام مبنى البرلمان الأوربي منددين بأعمال القتل و الاغتيال و الفساد في أقليم أقليم كوردستان.

قائمة الأسماء كما جاءت في بيان منظمة كوردستان فوروم.

قائمة بأسماء المغتالين السياسيين و الذين كانوا صحفيين أو نشطاء سياسيين و مدنيين:

ناوی‌ تیرۆركراوه‌ سیاسیه‌كان كه‌ رۆژنامه‌نووس یان چالاكی‌ سیاسی‌ یان چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ بوون:
1 -
حاکم تەحسین – 1992 – چالاكوانی‌ سیاسی‌ - بادینان (دهۆك)
2 -
سادق دۆستی كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات – 1993 بادینان (دهۆك)
3 -
رەئوف ئاکرەیی – كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات. – 1993 بادینان (دهۆك)
4 -
ڕێناس زەحمەتکێش – كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات. – 1993 بادینان (دهۆك)
5 -
نەزیر عومەر – كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات. – 1993 بادینان (دهۆك)
6 -
فرانسوا یوسف شامۆ – كادیری‌ حیزبێكی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات – 1993 بادینان (دهۆك)
7 -
ئەبو نەسیر – كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات. – 1993 بادینان (دهۆك)
8 -
بەکر عەلی – شاعیرو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 1994- سلێمانی‌
9 -
شەهید حەمە حەلاق – 1995– چالاكوانی‌ سیاسی‌ – هه‌ولێر
10 -
مامۆستا ئەمین – 1996 – چالاكوانی‌ سیاسی‌ - سلێمانی‌
11 –
شاپور عه‌بدولقادر– 18 – 4 - 1998 كادیری‌ پارتێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات – هه‌ولێر
12 –
قابیل عادل – 18 – 4 – 1998 كادیری‌ پارتێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئه‌وكات- هه‌ولێر
13 -
عەبدول باست موحسین – 14 – 7 – 2000 – سلێمانی‌.
14 -
ئیبراهیم محمد – 14 – 7 - 2000– سلێمانی‌.
15 -
هاورێ‌ لەتیف – 14 – 7 - 2000– سلێمانی‌.
16 -
محه‌مه‌د مستەفا – 14 – 7 - 2000– سلێمانی‌.
17 -
ئومێد نیكبین – 14 – 7 – 2000– سلێمانی‌.
18 -
سۆرانی مامە حەمە – رۆژنامه‌نووس -  2008- كه‌ركوك
19 -
عەبدولستار تایەر شەریف – نوسه‌ر – 2008 – كه‌ركوك
20 -
سەردەشت عوسمان - رۆژنامه‌نووس – 4 – 5 – 2010 – هه‌ولێر
21 -
رێژوان عه‌لی‌ – خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
22 -
هه‌ردی‌ فاروق - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
23 -
گه‌رمیان ئه‌حمه‌د - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
24 -
ئومێد - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
25 -
شێرزاد - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
26 -
عه‌لی‌ - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
27 -
محه‌مه‌د ئه‌مین – خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
28 -
بیلال ئه‌حمه‌د – خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
29 -
سه‌ركار محه‌مه‌د - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
30 –
سوركێو زاهیر - خۆپیشانده‌رو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 2011 – سلێمانی‌
31 -
عیرفان ئەحمەد – شاعیرو چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ – 6 – 8 – 2012 - سلێمانی‌
32 -
خالیدی خولە سوور – كادیری‌ حیزبێكی‌ سیاسی‌ ئۆپۆزسیۆنی‌ ئێستا- 23 – 2 – 2013 سلێمانی‌.
33 -
بڕیار حه‌سه‌ن – چالاكی‌ مه‌ده‌نی‌ و خۆپیشانده‌ر – 2014 - سلێمانی‌.


رێكخراوی‌ كوردستان فۆروم – به‌لجیكا
17 – 01 – 2014

الصورة من تاوينة

لمشاهدة الفلم الذي يتحدث فيها البارزاني باللغة العربية عن قتل الصحفيين/


http://www.youtube.com/watch?v=hLzS3BDnFLA#t=10

 

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 15:07

من داخل الحرم الجامعي - زاهر الزبيدي

 

مشاكل كثيرة تواجه طلبة الجامعات العراقية ، العلمية منها بالخصوص ، دأبت وزارة التعليم العالي والحث العلمي على حل أغلبها بقرارات وزارية واضحة المعالم هدفها تسهيل أمور الطلبة جاءت من خلال قراءتها الصحيحة للوضع السياسي والأمني للعراق  ، ولكننا نتساءل هنا عن جزئية بسيطة يطرحها دائماً طلبة الجامعات تتمثل في : تحديد الجهة المسؤولة عن تقييم مستوى أساتذة الجامعات ؟ إذاما علمنا أن مستوياتهم متفاوته في مدى قابلياتهم على إيصال المادة المتكاملة للطلبة مقابل أسئلة الإختبارات اليومية والفصلية والنهائية ؟ فليس من المعقول أن يعاني إستاذ ما من قصور ملحوظ في إيصال المادة العلمية لطلبته ؛ في حين تأتي أسئلته صعبة جداً لا وجود لأي تناسب بينها وبين ما قدمه لطلبته .

لقد خضنا غمار الدراسة الجامعية بصعوبة وتحسسنا هذا الفرق بين مقدار ما يقدمه الأستاذ الجامعي لطلبته وإذكر أن أحد أساتذتنا من حملة شهادة الدكتوراه علمنا أولاً كيف نرفع من مستوى الشغف بمادته حتى تحولت حصته التدريسية الى درس في حب العلم وشغف التعلم ، على الرغم من أن مادته علمية بحته .. كذلك نذكر في حينها أن هناك جهة محددة تستلم شكوى من بعض أساتذتنا الكرام وتحاول جاهدة مع عمادة الكلية الوصول الى حلول لتلك المشاكل ، إلا إن طلبتنا اليوم يحاولون جاهدين تعويض النقص في ذلك من خلال حلقات الدروس الخصوصية التي أنتشرت بكثرة قرب التجمعات الجامعية ، لا نعلم إذاما كانت الوزارة على علم بذلك ، وبكلف مرتفعة جداً فأصبح الطالب الجامعي عبئاً على العائلة بعد ما كان عبئاً عليها في الإعدادية ، والأسباب كثيرة فالطلبة يدخلون تلك الحلقات لمواد معينة يتبين بعد حين أن إساتذتها الجامعيون يعانون بعض الشيء من الضعف في إيصال المادة .

فماهو الإجراء الذي تتبعه رئاسة الجامعات في تقييم مستوى أساتذتها ؟ وهل هناك لجنة مختصة تنظر في تلك الأمور وتقارن ؟ أم أن الموضوع لازال معلقاً ؟ ونحن نرى أن بعض الجامعات العالمية تضع كاميرات مراقبة داخل القاعات هدفها مراقبة طرق التدريس ومستوى الطلبة وتعمل جاهدة على مطابقة طرق تدريسهم مع المقاييس العالمية للمواد ونحن نعلم أيضاً أن أغلب منهاجنا تتطابق مع مناهج عالمية لجامعات معروفة ، كما أن تلك الكاميرات قد تصنع أفلاماً لكل المحاضرات قد يستفاد منها الطالب في مراحل الامتحانات والمراجعة وأرى أنها حالة حضارية ومهمة في تلك المرحلة ، وقد تكشف لنا الكاميرات أموراً كثيرة قد تكون خافية عنا في مرحلة نكاد نكون في حاجة لها بقوة لتكريس العلم لدى أبناءنا الطلبة وهم يقضون أعوامهم العلمية الأخيرة متوجهين الى سوح العمل .

من جانب آخر لا نرى أي مانع من أن يتم تشكيل لجنة عليا من رئاسة الجامعة أو حتى مديرية خاصة لمراقبة طرق التدريس تقوم بزيارات ميدانية وتزور قاعات التدريس في الكليات وتطلع على طرق التدريس لأساتذتها وبصورة فصلية وتسجل ملاحظاتها وبعض ملاحظات الطلبة على أن تزود بنسخ من الأسئلة بعد إنتهاء الإمتحانات لتقارن وتضع الحلول المناسبة لتقريب وجهات النظر بين الأساتذة وطلبتهم ويفضل أن تمتلك تلك اللجان الصلاحيات الكاملة للتعامل مع بعض المعوقات .

أملنا كبير بوزارة التعليم العالي أن تقف بعلمية وبحرفية إزاء تلك المشكلة وأن تتعامل معها ، كما عهدناها دائماً ، بكل ما تستوجبه من جهد وعمل بهدف الوصول الى الحلول النهائية لها وأن تحدد ستراتيجية متكاملة للتدريس في جامعاتنا لا تخطيء شيئ أبدا .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 15:05

مصطفى معي - أين قلبي

أين قلبي
أنا لي قلب تكسر
و حملت أجزائه الرياح
انا لي قلب مات
فتقاسمت اجزائه الاشباح
فلا تسألوا
عن حزني و قراءة الألواح
ضعوا وجهي
الى الشرق لأرى شمس الصباح
ان مت
لا أريد من بعدي البكاء و النواح
وصيتي أحرقوني
و أنثروا رمادي علها تشفي الجراح

مصطفى معي

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 15:04

الأزهار المُتراقصة - ترجمة - جمال جاف

الأزهار المُتراقصة

شازين هيرش

ترجمة - جمال جاف

صرخة مناجاة تختنق في الاشيء

- لِمنْ تضرخ تنادي أيُ نبي لينقذك من السيل العارم

مِن بؤرة مجتمع ذليل وينقذك من الاختناق والرذيلة

مَنْ يسمعُ صراخاتك .

- تقول هوذا عصا الله يقودك الى النجاة ...

- مَنْ سيضحي بنفسهُ من اجلك

الجلاد بقامته القاتمة يرممك بالسواد الى الابد .

لاتصدق اولئك الذين يلثمونك بشفاههم المترهلة يقبلونك ك ( يهودا ) اولئك يعدون لك المقصلة .

بالامس كان آدم يبحث عنك بفم يسيل منه الدماء ، خلق بؤرة من الفتن .

كان احدهم يناجيه على المنبر باحثاً عنك بين الانقاض والخراب .

- مَنْ ينقذك من الجحيم ...

منذ امدٍ احتقرك التاريخ حينما قضمت التفاحة من بستان الله .

القمر والنجوم والحجارة وكلل الكائنات والمخلوقات الزاحفة ورجال الاوباش في

مجالس الدم احتقروك كانوا يتراقصون فوق جسدك النحيل

أنتفض ايها العبد الذليل

أبصق في وجوه الظالمين

حتى تنقشع الظلام على الارض

وامسك بشعاع الشمس .

 

 

في البداية وقبل الطرح والشرح والفضح لكل ماجرت وتجري وستجري بحق أهالي بلدتي الحبيبة شنكال / سنجار 120كم غرب الموصل وسابقآ و40 كم غرب محافظة تلعفر وبعد الآن.؟

أكرر التهنئة القلبية الى أهالي الأقضية السابقة ( حلبجة ) الكوردية الشهيدة والسنية المذهب.؟

وتلعفر وطوزخورماتو التركمانيتين القومية والشيعيتين المذهب.؟

الى تسمية ( المحافظة ) وعلى ملاك الجغرافية و الدولة العراقية الحالية وبشكل مؤقت وأن صحت التعبير والرأي الشخصي الدائم لي …...............

سبق لي وفي أكثر من ( غلطة ) وخدعة قومية ودينية لنا نحن ( الكورد ) وجميعآ والأيزيديين وخاصة وأهل هذه المنطقة بالذات.؟

أشرت وشرحت وفضحت وأطلعت الجيل الأيزيدي الجديد على تلك ( الجهل ) والأخطاء القومية والدينية والقبلية التي قام به تلك الشخصيتين الأيزيديتين الشنكاليتين المرحومتين ( حمو شرو ) أو حمو باشا الدناي العشيرة المحترمة وخصمه اللذوذ وعلى ( السراب ) وليست على غيره من الأهداف ( داوود الداوود ) المهركاني العشيرة المحترمة.؟

حيث وعند دخول و وصول ( أولى ) القوات البريطانية الى الأراضي العراقية الجنوبية الحالية حوالي عام ( 1916م ) أبان شرارة الحرب العالمية الأولى 1914- 1918م.؟

كان وبأمكانهم تحويل هذه المنطقة ( شنكال ) وكذلك ( باعه درى ) الشيخان الحالية الى ( أمارة ) شبيه الى أمارات ( الفاتيكان ) وموناكو والدول الخليجية الستة الحالية وأولهم دولة ( الكويت ) الحالية وغيرهم والمحترمون وجميعآ ولكن.....................................

قررت تلك القوات منح وتسمية هذه المنطقة ( القضاء ) شنكال اللغة الكوردية وسنجار العربية الأحتلال ومنح وتعين ذلك الفقير ( رجل الدين ) الأيزيدي حمو شرو لقب ( باشا ) على أدارتها ردآ وأستحسانآ على قيامه بأيواء العشرات من العوائل الأرمنية المسيحية الهاربة من ( جهل ) وحماقات تلك الخلافة العثمانية ضدهم حوالي عام 1915م.؟

لكن وبكل أسف وجهل وخداع قومي وديني وبمباركة وهلهلة من أقاربه من قبيلة ( بني جميل ) العربية والمسلمة وحاليآ.؟

وهذا موضوع ( حساس ) وخطير وآخر.؟

قام المرحوم داوود الداوود بمحاربة ( الأنكليز ) والمشاركة في ( ثورة ) العشرين أدناه ….

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86

فأستفاد ( الجميع ) العراقيين من نتائج تلك الثورة ومن بينهم ( الكورد ) المسلمون بأستثناءنا نحن الأيزيديين وعامة والشنكاليين وخاصة.؟

حيث أستطاعة تلك القوات ( الجاهلة ) الأمية القرأة والكتابة وبأمرة داوود الداوود بأسقاط ( طائرة ) بريطانية السلاح في وادي ( كه ليى مهركا ) من جبل سنجار الحالي.؟

ومن ثم ( الفشل ) والهروب وبعد قتل وجرح العشرات منهم.؟

الغريب في هذا الموضوع هو قيام ( الخصم ) له وهو المرحومان ( حمو باشا ) ونجله خديدا حيث هجموا وعاقبوا كل شخص وعائلة أيزيدية كانت قد شاركت مع داوود الداوود في حربه ضد الأنكليز وكانت تحت مسمى ( هوووووووووولالالالالالالالالالالالا ئيزي يه ) أي أنها ثورة دينية جهادية أيزيدية ضد ( الكفار ) الأنكليز القادمون اليهم.؟

والسبب كانت العكس وهو ( الصراع ) القبلي وبين الأثنان وفقط.؟

جاءت قوات جاهلة وبأمرة الفقير ( رجل الدين ) الأيزيدي خديدا حمو شرو الى دار ذلك الشهيد الجاهل والمغدور الأيزيدي ومن طبقة ( بير ) والجيلكي العشيرة وأسمه ….........................

الذي كان قد شارك مع داوود الداوود وصادروا ( جميع ) الأموال والمواشي له.؟

رجاؤا وطلبوا منه منحهم ( رأس ) معزة واحدة وفقط من ماله من أجل أكمال تعزيته.؟

فرد عليهم وبكل جهل قوموا بذبح ( خنزير ) من أجله.؟

هناك العشرات والعشرات من الجهل والأخطاء القومية والدينية وحتى الأجتماعية التي كانت قد قامت به ( مرتزقة ) الطرفين المتخاصمتين وعلى السراب أعلاه يمكنني فضحهما ووضعهما وأمام الجميع وعند الحاجة.؟

لكنني سأكتفي بتوجيه هذه الأسئلة اليهم ومن خلالهم الى ( الجميع ) الأيزيديين وحاليآ.؟

1.ماذا أستفاد المرحوم حمو شرو وأبنائه وعشيرته من ( الأنكليز ) ولحد اليوم سوى ( السراب ) وبسبب جهلهم وعدم تعلمهم القرأءة والكتابة ولأسباب دينية جاهلة وليست غيره.؟

2.ماذا أستفاد المرحوم داوود الداوود من أقاربه ( بني جميل ) قبل أسلامهم وبعد أسلامهم وبالذات بعد عام ( 1975 ) ولحد اليوم سوى ( السراب ) والأهمال.؟

3.من سيكون ( الضد ) والمعارض في تحويل وتسمية ( قضاء سنجار ) الحالية الى تسميتها الأيزيدية الكوردية اللغة ب ( باريزكه ها شنكال ) محافظة شنكال.؟

هذا السؤال موجه الى ( جميع ) العراقيين ( الكورد ) المسلمون وقبل ( العرب ) والشيعة والتركمان ( تلعفري ) المذهب وقبل ( العرب ) الجميلي السنة المذهب والمحترمون وجميعآ.؟

أعتقد لسنا بحاجة الى ( الغربلة ) والعثور على العشرات من الوثائق الأنسانية والوطنية والشجاعة والبطولات والتضحيات الغالية ( النادرة ) الوجود التي قامت به أهالي هذه المنطقة من أجل ( الوطن ) وتشكيل الدولة العراقية الحالية وجنبآ الى جنب أخيه العراقي وبغض النظر عن اللغة والقومية والتدين وهنا وهناك ولحد اليوم.؟

عند الحاجة والغبن والتهميش والأنكار ( المتعمد ) وقوميآ ودينيآ ومن جانب ( الكوردي ) المسلم وقبل العربي المسلم هنا وهناك.؟

يمكننا العثور وجلب ونشر العشرات من البنود و القوانين والدساتير الأنسانية الصادرة في ( عصبة ) الأمم أدناه …...

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B5%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85

وقبلها وبعدها وردت في بنود الدستور العراقي الحالي تقول و تستحق هذه المنطقة ( شنكال ) وقبل غيرها ويجب أن تتحول الى ( محافظة شنكال ) وليست سنجار وأستنادآ على مقترح ورغبة ( الأغلبية ) من أهلها وهم ( الأيزيديين ) الكورد اللغة والقومية.؟

في الختام وهناك العشرات من الأفكار والأسئلة ( الناقدة ) والموجهة الى ( جميع ) الرئاسات والقيادات الحزبية والقومية والدينية والثيوقراطية في هذه المنطقة وخارجه وهنا وهناك.؟

لكنني سأكتفي بهذا ( النداء ) والتوجيهات الشخصية والقومية والسياسية الى ( جميع ) أهالي هذه المنطقة الكرام وبالذات أبناء وعوائل البيشمه ركه والشهداء وأقترح أن أكون في مقدمتهم القيام بمظاهرات عفوية وسلمية وعلمية وديمقراطية وأمام ( كافة ) الدوائر الحزبية والرسمية والحكومية في هذه المنطقة ووصولآ الى ( البرلمان ) العراقي في بغداد وقبلها في ( هه ولير ) كوردستان من أجل ( فضح ) جميع كلماتهم وقراراتهم ( الميتة ) وقبل أن تولد بحق هذه المنطقة مثل ( المادة 140 ) التجارية وفقط ولكي يتم تحويل وتبديل ( قضاء سنجار ) العربية والأجبارية اللغة والأفكار القومية والعنصرية بحقهم ومنذ يوم ( 1 / 8 / 1975 ) عندما قاموا بتبديل وتسمية ( جميع ) قراها الى تسميات عربية وأسلامية الفكر مثل …..

1.العروبة.؟

2.الرسالة.؟

3.القادسية.؟

4.الحطين.؟

5.الوليد.؟

6.القحطانية.؟

7.العدنانية.؟

8.الأندلس.؟

9.البعث.؟

10.التأميم.؟

وغيرهم حاولت تذكير أسمائهم العروبية والعنصرية والتجارية ( اليزيدية ) السبب الأول والأخير وليست ( الداسنية ) الأيزيدية الأصيلة والعريقة ولكن.؟

وتبديل وتحويل تسميتها الحالية من ( قضاء سنجار ) الى محافظة شنكال وأسوة ببقية المحافظة المقترحة والمخططة والمتهيئة الأعلان عنهما وقريبآ وليست الأفضل منهم وشرعآ وقانونآ.؟

بير خدر الشنكالي الولادة ….

أنكا / المانيا في يوم 22.1.2014

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 11:24

مبادرات تحتاج إلى تطبيق - قلم رحيم ألخالدي

في كل دُول العالم هنالك سياقْ معين تعمل عليه هذهِ الدولْ، من لجان الخبراء إلى اللجان المشرفة والستراتيج والدعم اللوجستي إلى خبراء المال والاقتصاد، وهذه مهمتها التحليل وإيجاد أفضل السبل للخروج من ألأزمات والمحافظة على الاقتصاد، وفي بعض الأحيان يتم الاستغناء عن الممتلكات في سبيل إسعاد شعوبهم كما حصل لإحدى الدول، الأفريقية حيث قامت ببيع طائرتها الخاصة في سبيل إسعاد شعبها.
وبما أننا نعيش في العراق فهذا بالطبع غير موجود إطلاقا ! والمسيّر الوحيد للبلد شخص واحد يبحث عن مكان له في الحكومة المقبلة، ومستعد لحرق العراق كما حرقها صدام سابقا وجعلنا بيد الاحتلال ونتائجها مازالت تفتك بنا لحد الآن في سبيل التجديد لدورة أخرى ثالثة .
بالأمس القريب أطلق الحكيم مبادرة ( أنبارنا الصامدة ) شعورا منه تجاه أبناء العراق لحقن دماء الأبرياء وكانت مبادرة جديرة بالاهتمام، لما لاقته من أصداء دولية ومحلية، للذين يفهمون الواقع السياسي العراقي، ولكنها جوبهت من معدومي الإحساس والفهم، بان المبادرة تلك إنما تصب في النهاية في فائدة الإرهاب، وهم لم يتجرءوا على قراءة المبادرة بنصوصها ومضمونها، وما تحتويه من فائدة كبيرة جدا، لو طبقت وفق ما طرحه الحكيم، والمشكلة إن رئيس الوزراء أثنى عليها في العلن، ويقوم مؤيدوه بالطعن بها من الداخل !!! عجيب أمر هؤلاء الناس يريك وجها جميلا ومبتسما، ويجحدك بالآخر !
فهل كان الحكيم مخطأ حين طرحها في وقت الأزمة ؟ أم أن الحكومة لا تريد أن توافق عليها لأنها تحقن الدماء، التي من الصعب تعويضها، أو إنها عندما تطبق والحكيم موقن من نجاحها لتحسب للحكيم !لاسيما ونحن مقبلون على الاستحقاق الانتخابي !! وهذا مالا يقبله المالكي أبدا لأنه قد وضع على الرفوف مطالبات كثيرة!! منها البصرة عاصمة اقتصادية، وميسان، والديوانية، وذي قار، والمثنى !
هنا يأتي الدور على اللجان المختصة، فهل تمت مناقشتها وبيان صلاحها من فشلها ! أو هل عرضت على الخبراء المختصين! وبيان رأيهم فيها ! والمشكلة الأخرى كل العقلاء قال فيها أنها لو طبقت وفق الطرح الذي تم طرحه، ستنجح وبامتياز، فهل يخاف المالكي لهذه الدرجة! من النجاح لأنها ستحسب للحكيم دونه .
وهنالك تساؤل لماذا المالكي الآن يطبقها بصورة عكسية! وعمل بها في الموصل ولم يعمل بها بالأنبار ! والمبلغ الذي رصده الحكيم كان 4 مليار والمالكي صرف 5 مليار كاش بينما للأنبار يصرف لكل سنه مليار وللأعمار وليس للصحوات وما شاكلها ؟ ولدينا جيش وطائرات تكشف العدو بالظلام الدامس من التي كانوا يتحججون بها سابقا .
المفروض من الحكومة أن تكون لها رؤية واضحة من الحدث وما يجري، ومن المهم أن يكون التطبيق فعليا وليس حبرا على الورق والتأملات، وتكون صاحبة قرار بوجود كل الكتل وتتكلم بشفافية واضحة، وليس كما يدار داخل الغرف بالسرية العالية، والصفقات التي لايعلم بها حتى السياسيون، خوفا من الفضائح التي تخرج للعلن بين الحين والآخر، من عقود الكهرباء المخزية والوعود الكاذبة والاتفاق بين الحكومة والإقليم، وآخر هذه الملفات ملف وزارة التربية الذي يطال أفضل شريحة وهي شريحة الطلاب بالبسكويت الفاسد..... سلام

 

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 11:22

جــودت هوشـيار - السلطة الخامسة

المدونات والمنتديات وشبكات التواصل الأجتماعي منابر حرة للتعبير عن الرأي والتواصل مع الآخرين ، لكل من يتعامل مع الكومبيوتر ولديه أتصال بالأنترنيت ، ووسيلة للنقل الفوري لأخبار الحوادث من مواقعها مباشرة بجميع الوسائل التعبيرية المتاحة على الإنترنت ( نصوص، صور، مقاطع صوتية، مقاطع فيديو ) ، أو بهذه الوسائل مجتمعة . واحيانا يسبق المدون او المواطن الصحفي وسائل الاعلام التقليدية في نقل الأخبار .
التدوين وسيلة اعلامية جديدة غير تقليدية لا تخضع للرقابة ولا تعرف الخطوط الحمراء أو التابوهات ، سوى الرقابة الذاتية التي يضعها المدون بنفسه لنفسه ، أو التي تفرضها عليه قوانين بلده .
اذن . اين هو الحد الفاصل بين المدونين الهواة ونشطاء الأنترنيت وبين أولئك الذين جعلوا نقل الأخبارمهنة لهم أي الصحفيين ؟ . وهل هذا الحد موجود فعلاً ؟ .
لقد جرت ازاحة الصحافة التقليدية عن عرشها بخطوات تدريجية ولكن متسارعة ومتواصلة .
قبل حوالي عشر سنوات كان الأنترنيت لعبة غالية الثمن للميسورين ، ولم يكن أحد يتصور بأنها ستكون منافسة جادة للصحافة الورقية والراديو والتلفزيون ، ولكن كلما تطورت تكنولوجيا الانترنيت ، اصبح الدخول الى الشبكة اسهل واسرع وأرخص وجرى الاعتماد اكثر على مصدر عالمي جديد للمعلومات لا يحده حدود او رقابة ، ودخلت الصحف والمجلات وقنوات التلفزيون والاذاعة الى الشبكة بتأسيس مواقع الكترونية لها . ولكن ظهور مساحات مفتوحة للتعبير عن الرأي في المدونات و المتديات المستقلة ومواقع التواصل الأجتماعي ، اخذت تنتزع شيئاً فشيئاً من وسائل الاعلام التقليدية قسما من الجمهور. وجاء مشروع (web 2.0 ) ليسدد ضربة أخرى لوسائل الأعلام التقليدية وأخذ يحتل قمة احصاءات المشاهدة على الشبكة العنكبوتية .
وهذا المشروع بتكون من مجموعة من التقنيات والتطبيقات الشبكية الجديدة ، التي أدت إلى تغيير سلوك الشبكة العالمية وذلك بالسماح للمستخدم بأمتلاك قاعدة بينات خاصة به على الموقع بالإضافة إلى قدرته على التحكم بها وتزويده بأنظمة تفاعلية تسمح بمشاركته في تفاعل اجتماعي واسع النطاق مع المدونين والمتصفحين الآخرين ، وميزات أخرى عديدة لا نرى حاجة للخوض فيها .
بظهور هذه التقنيات اهتزت الصحافة التقليدية ، وكأنها أنتقلت الى المرتبة الثانية . وهي تحاول اليوم التعويض عن خسائرها بأستمالة الجمهور بوسائل شتى ، مما حدا بكثير من منظري الأعلام والعاملين فيه طوال السنوات العشر الماضية ، الى التنبؤ بأنتهاء عصر الصحافة الورقية وموتها التدريجي خلال العقود القريبة القادمة وبزوغ فجر الوسائط المتعددة.
ولكننا لا نعتقد بأن هذه التنبؤات سوف تتحقق بحذافيرها وبالسرعة التي يتصورها البعض، لأن الصحافة التقليدية عصية على الموت ، وأخذت تتكيف مع الواقع الأعلامي الجديد بوسائل شتى ، منها الأنتقال الى الشبكة العنكبوتية كلياً او اصدار نسخ الكترونية بموازاة نسخها الورقية أو التحول الى صحافة مجانية تعتمد على الأعلانات في ديمومتها او التحول الى صحافة التابلويد ، التى ما زالت تلقى هوى ورواجاً لدى القراء .
واذا كانت الصحافة التقليدية فقدت بعض مواقعها ، فهل هذا يعني ان التدوين سيحل محلها وهل يستطيع المدون ان يحل محل الصحفي المهني ؟ . وما الفرق الرئيسي بين التدوين والصحافة.؟
التدوين هواية لمعظم المدونين ومهنة لعدد جد قليل منهم لحد الآن .
المدون لا يحتاج الى دراسة الصحافة كما هو الحال بالنسبة الى الصحفي المحترف . اي شخص يمكن ان يكون مدوناً . بصرف النظر عن امتلاكه الحد الادنى من موهبة الكتابة والقدرة على التعبير السليم الطلق عن آرائه . كل ما يحتاجه هوالاشتراك في احد المواقع التي تتيح المجال للمدونين بالكتابة والبدأ بكتابة شيء ما بين آونة وأخرى ، لأن المدونة ليست سجل مذكرات او يوميات عادية بل نشرات الكترونية غير دورية، والأمرالمهم هنا هو ان يكون ما يكتبه المدون متاحا لمتصحفين آخرين . ولا يمكن أعتبار من يكتب لنفسه فقط مدونا ً .
المدونة شكل اعلامي غير تقليدي والمدون من الناحية العملية حر في ما ينشره ولا يمكن التحكم فيه أو توجيهه أو فرض أي قيود عليه .
ولا يلتزم المدون بجدول زمني معين لأوقات الكتابة فهو يكتب في أي وقت يشاء ، ولا احد يفرض عليه شروطا او يقيّم محتوى المدونة . واذا كانت هناك تعليقات على ما يكتبه فأن له الخيار في نشر أي تعليق أو حجبه ، أما الصحفي المهني فأنه ملزم بمراعاة المواعيد الدورية لصدورالصحيفة التي يعمل فيها ، وتنفيذ التوجيهات الصادرة اليه من رئاسة تحرير الصحيفة .
المدون غير ملزم بالكتابة وفق شكل معين او التفكير بسلامة لغته واناقة اسلوبه , ولا يسأل عن محتوى ومصداقية ما يكتبه . وهو حر في سرد كل ما يحلو له ، وحتى فضائح او وقائع لم تثبت صحتها.
المدون يمكن ان يصرف وقتا طويلا في التدوين ولكنه حتى وان تطرق الى موضوع اجتماعي مهم فأنه يفعل ذلك بمحض ارادته ، لأن لا احد يدفع له مالا لقاء عمله وهو ينغمس في التدوين لان ثمة هاجس شخصي يدفعه لنشر ما يهمه ويشغل باله من اجل اطلاع الآخرين عليه ويحس بالمتعة من وراء ذلك .
اما الصحفي فأن عليه ان يثبت قدراته المهنية وان يكون لديه تحصيل دراسي في الصحافة ومعارف اساسية في المجال الذي يعمل فيه . صحيح اننا نجد في صحافتنا وصحافة البلدان الأخرى ، العديد من أبرز الصحفيين ، الذين، لم يتلقوا تحصيلا دراسيا في مهنتهم ومع ذلك أصبحوا صحفيين مشهود لهم بالكفاءة والمهنية العالية ، ولكن هذه الحالات تظل استثناءا من القاعدة . الصحفي الحقيقي حتى لو لم يكن حاصلا على شهادة في مهنته فأن لديه في معظم الأحيان شهادة دراسية في تخصص ما وقابلية للكتابة الصحفية بمستوى جيد .. ولكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال ان أي شخص حاصل على شهادة جامعية في تخصص آخر يصلح ان يكون صحفيا ً . لأن الصحفي ينبغي له ان يمتلك أضافة الى الشهادة ، ما اسميه ب(هاجس الصحافة) وعندما يتوفر عنده هذا الهاجس الدائم فأنه يكتسب مهارات كتابية بالجهد والتعب من خلال تجربته الطويلة في العمل الصحفي .
ولكن اذا كان الشخص بطبيعته ضيق الأفق ومتواضع الثقافة أو لا يستطيع شرح افكاره بيسر أو الكتابة بوضوح وسلاسة وايجاز او غير قادرعلى التعامل المرن مع الناس من اجل الحصول على المعلومات المطلوبة للمعالجة الصحفية او لا يبدي اهتماماً بكل ما هو مهم وممتع في هذا الكون ، فأنه لن يكون صحفيا ناجحا ً .
العمل الصحفي في العصر الرقمي يفرض على الصحفي ليس فقط ان يكون مثقفاً ، واسع المعرفة ولكن ينبغي له ان يعرف لغة اجنبية واحدة في الأقل و يتقن التعامل مع الكومبيوتر والأنترنيت .
الصحفي - بخلاف المدون - ليس حراً في الكتابة عن أي موضوع يخطر بباله أو عن أي قضية يشاء ( ربما بأستثناء كتاب الأعمدة الصحفية ولكن حتى هؤلاء يلتزمون في العادة بسياسة الصحيفة ولا يحاولون تجاوزها ).
الصحفي يعمل في حقل او قسم معين أو يكلف بأجراء حوارات او القيام بتحقيقات صحفية محددة وغير ذلك من أشكال العمل الصحفي وهي كلها تتم بتكليف من رئاسة تحرير الصحيفة التي يعمل فيها والتي تحدد الموضوعات المهمة او الساخنة ، التي ينبغي تغطيتها في العدد الجديد .
ثم ان الصحفي مسؤول عما يكتبه وعن مصداقية المعلومات التي يتضمنها المادة المنشورة . وهو مسؤول ليس فقط امام الوسيلة الاعلامية التي يعمل فيها بل ايضا امام القراء وامام الناس الذين يتحدث عنهم في ما ينشره .
بطبيعة الحال فأن من حق الصحفي ان يكون له رأيه الخاص ، ولكن ينبغي له ان يكون موضوعيا في كتاباته ، ولا يحق له ان يؤكد شيئا او يتهم احدا جزافا . كل الاستنتاجات التي يتوصل اليها ينبغي ان تكون مدعومة بالحقائق و الادلة . أي اهمال او عدم جدية في تنفيذ مهامه يكلفه والصحيفة التي يعمل فيها غالياً. والحديث لا يدور عن الاضرار المعنوية فقط بل الاضرار المادية ايضا . حيث ان اي شخص يعتبر ما نشرعنه مساسا به ، يمكن ان يقاضي الصحفي ورئاسة تحرير الصحيفة ويربح الدعوى وتحكم له المحكمة بتعويض مالي كبير .
يتضح مما تقدم ، ان الصحفي اقل حرية من المدون .و يبذل جهودا أكبر ولديه التزامات وعليه مسؤوليات اجتماعية واخلاقية ، لذا فأن من حق الصحفي أن يستلم راتبا او اجرا لقاء عمله ، والذي قد لا يتناسب دائما مع الدور الذي يلعبه في المجتمع ,
الصحفي الحقيقي يتعلم مهنته طوال حياته والصحافة بالنسبة اليه ، أكثر من مهنة ، أنها رسالة .
وصفوة القول ان الصحافة مهنة والتدوين هواية . المدون يمكن ان يتوقف عن الكتابة بمحض ارادته ، اما الصحفي فقلما نجد صحفيا متقاعدا لانه يكتب مدى الحياة .
ومن الطريف ان نذكر ملخصا عن بعض السجالات التي دارت على المدونات ومواقع التواصل الأجتماعي بين المدونين الهواة والصحفيين المهنيين .
يعتقد الصحفي ان المدون يجهل اساسيات مهنة الصحافة وان ما يدونه لا تتوفر فيه شروط المعالجة الصحفية الصحيحة ، أما المدون فأنه يعتبر الصحفي موظفا لدى مالك الصحيفة أو تابعاً لصانع القرار الرأسمالي أو السياسي..، أي ان أحدهما لا يعترف بالآخر ، وهذا أمر مؤسف ، لأن التعايش بين صحافة المدونات والصحافة الأحتراقية المهنية يسمح للجمهور الحصول على معلومات شاملة أكثر اكتمالا عن الأحداث .
التدوين والصحافة وجهان للأعلام المعاصر واذا حذفنا احدهما لأصبح الأعلام أفقر وأقل حيوية وتفاعلاً الى حد كبير .
قد يكون للصحفي مدونته الخاصة التي ينشر فيها ما لا يستطيع نشره في الصحيفة التي يعمل بها ، فقد أستخدم صحفي مخضرم مدونته للتفوق على صحيفته. ففي الندوة التي عقدت مؤخرا في المركز الصحفي لمجلس الأتحاد الأوروبي في بركسل تحت عنوان " أثر وسائل الأعلام الأجتماعية في الصحافة " قال الصحفي جان كواتريمرالذي يعمل مراسلا لصحيفة ليبراسيون الفرنسية في بوكسل : " أستطيع أخذ مواد ونشرها على مدونتي ، ثم في الفيسبوك وتويتر ، لأثبت لصحيفتي أن الناس يرغبون بالقراءة حول هذا الموضوع ."
وأضاف كواتريمر أن مدونته ألهمت في بعض الأحيان صحيفته على نشر مقالات عن مواضيع كانت الصحيفة قد رفضتها أولا .كما ان التفاعل مع القراء والمعلقين على المدونة يعطيه افكارا لمقالات ويساهم في عمله .
اذا كانت صاحبة الجلالة الصحافة سلطة رابعة تراقب وتقيّم أداء السلطات الثلاث الأخرى وتنشر ما يسهم في تطوير هذا الأداء وتنقل المعلومات التي تهم المجتمع ، فأن التدوين قد أصبح بحق سلطة خامسة تراقب السلطات الأربع مجتمعة بصراحة وشفافية وجرأة .
جــودت هوشـيار
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 11:21

حاكمنا دائما "أقوى الرجال"!!- أكرم السياب

 

حين يتبادر عنوان "اقوى الرجال" الى عشاق السينما، تنتقل بهم الذاكرة الى فليم الممثل المصري "نور الشريف" عام 1993. المستوحاة من كتابات الاديب التركي "عزيز نيسين" ومسرحيته (وحش طرطوس). كان بطلها يدعى "زكي" عاملا في الباص، فقير الحال وبسيط التصرف، لا يعرف من القوة شيئا، ألا أن التشابه بينه وبين سفاحا مشهورا، جعلته الناس، سفاحا بديلا من الأصل، وبات زكي سفاح المدينة، ومقنع جدا بذلك، وهو يعلم ذاته لا يستطيع الصراخ بوجه الطفل !!.

قد تختلف الثقافات، والتقاليد والاحداث من بلد لآخر، ومن مجتمعِ الى آخر. ولكن جميعهم يشتركون في الإنسانية، والسلوك الفطري الذي يسّير دوافع الانسان، هو واحدٌ في الذات البشرية، حيث صناعة البطل، والاقتناع بقوته، هو شعور المجتمع المدافع عن خطر لا يدركه، ويحتاج دائما الى طمأنينة، في صناعة درعا وهميا، يخوض المعركة دون النظر الى عواقب الأمور.

ومن الأمثلة السياسية المعاصرة أيضا، كان جمال عبد الناصر ضحية الاندفاع الشعبي، نتيجة خوفهم من الكبت الحاصل في خطر التوسع الصهيوني في أراضي فلسطين المحتلة، وحسب ما يذكر محمد حسنين هيكل في مذكراته يقول: "كان جمال قد أقنعه الشعب بأنه البطل القومي الشجاع، منقذنا من الغطرسة الصهيونية، واعطته الجماهير هتافات ومزامير، ولم تعطيه التريث في حسبان الأمور حتى خسر الحرب ".

الشريط الثابت على خريطة سكان المنطقة، من تركيا والعراق ومصر، قد عانوا فترة من الظلم والخوف طوال العقود الماضية، واتجهوا

الى " التقية" خوفا من المواجهة، وخصوصا العراق قد واجهه التهميش والاقصاء والمظلومية، حتى بات يحلم "بمختار العصر" كما يطلق على المالكي حاليا.

عندما نزيل غطاء الظلم المكبوت، من صدورنا، ننهض لكي نقاتل!!، ولن نتريث لإعادة بناء ما هدم منا، حيث فكرة الثأر البدوية لم نتخلص منها، في مفهوم القوة. واصبحت معتقداتنا في صناعة الاستقرار هي محاربة العدو الوهمي، بالسلاح ونصنع "زكي" في كل العصور، ونقتنع به ويصبح ضحية لاقتناعه بنا، قبل إرساء ركائز الدول المتينة.

طريق (الحسكة الشدادي) ذهاباً

ما إن يمتطي الغيمةَ تلك سقفُ البيت حتى تضع الماعز صغارها، على التراب ذاته ـ جدّ وحل إكساء البيت. بعد لحظات، سيرمي الرجل بِتينةِ أنفاسه في جرن الاستيقاظ. انعتاق الكائن من النوم مشرقٌ، كوردة في عبّ الريح.

الرجل قد استُدرِجَ انتباهُهُ صوب ضوضاء انكفأت عن شخيره المنتصب مثل قضيب معبّأ بالبول. الضوضاءُ تخال إليه لصّاً، همَّ في فكّ ما وثقت الألفةُ بين دجاجه. الرجل يقذفه فراشه، الآن، صوب الممرّ المفضي إلى المطلق. الفراش قد كان حقل قطن، قبل عام.

قابضاً على سكينة البيت الصدأة، والمركونةِ في دم دجاجة كانت قوت الظهيرة الفائتة، يوشوش في أذن العتمة: "لن يذبح دجاجي أحدٌ سوى يد الجوع المرتجفة على حصيرة البيت".

تركلُنا الحكمةُ كما لو كنا نسبُّها. يربّي الكائن قشةً في نفسه، فيطلقها في البحر سبيّة يشحد حياته في موتها. القشةُ دجاجةُ الزمن المضيئة كساعة في يد فقير.

طريق (الحسكة الشدادي) إياباً

شرقاً، شرقاً، حيث الجمال بمفهومه الشمولي يتوافد، كحفنة لاجئين من غبار، مثل غبار يشدّ عباءته على بلور سيارة - توقظ عائلاتِ التراب المغشيّ عليها في الأنحاء. ما من أحد يرتّل في التراب سرَّ الشجرة، ما من أحد يرسم شجرة عبر الماء، ما من أحد يفقأ عينه الجاحظة المرتمية في قاع بئر، تخال إليك عينُكَ حصوةً تبرق في النهر لوهلة، الأمر شبيه بالطاعة للمنجز، العين الحصوة لكائن ينظر بعين الجماعة في عينه. تُرى، أكان على المغني "عمر سليمان" أن يغير نظام الحكم في بلده سوريا، منذ نشوئه، فيدرس كمثيله في دولة متقدمة علوم الموسيقا؟ أكان عليه جرُّ خيط الأبدية إلى ثوبه فيكتشفَ جشع المعارضة في بلده - المعارضة نسبةً إلى مفهوم (كره النظام) وحسب - في معادلة تفضي إلى حالة شاملة للبحث في الجمال؟ عراك خُلّبي شبيه بالإفاخة تجرّ عراكاً تلو آخر، وكأن العالم توقفت زفراته في رئة الزمن؛ حتى يترك العرب والكرد، معاً، النظر في عين الكون ليفتحوا أعينهم على غناء فنان شعبي عربي سوري في حفل أقامته إدارة جائزة نوبل، من المؤسف رفع شعار يدعو إلى إسقاط نظام يفرض على الآخر (عقله) في اللحظة التي يتدخل فيها رافع ذلك الشعار في عملية إيجاد بدائل وتدخل وإنهاء للذائقة البشرية، أيدرك هؤلاء بأن المغنية اللبنانية "نانسي عجرم" تلقى احتفاءً من الجمهور في الغرب أكثر من "أم كلثوم" على سبيل المثال؟ في هذا أيضاً رفض لجيش السوفييت الحديث المتربص في العقل الشرقي عموماً بكافة قومياته ودياناته، وكأنهم شبيهون بآباء اللحاء حاملي عصا (محمد) يضربون مؤخرة من يخرج على ذائقتهم أو (فكرهم). تُرى، أكان على "عمر سليمان" أن يرفض الذهاب إلى ذلك الحفل؟ ولماذا؟ أم كانت على اللجنة اختيار فنان يرتدي قميصاً وبنطالاً ويغني بلهجة أخرى أو بالعربية الفصحى تماماً ما يغنيه "عمر سليمان"، أو ربما كان على اللجنة أن تضع حلقة اختيار المغني في عملية التصويت في الشرق ليفوز (بشرف) الغناء هناك المغني ذو العشيرة الأكبر؟  نجا "عمر سليمان" من تُهَم كانت سترمى إليه إذا ما كان امرأة، أو إذا ما كان على علاقة باللغة الانجليزية ـ سكين سهرات الناس في الشرق إذ يقشرون بها فاكهة فشلهم، درس مهذب قدمه (مفهوم العالمية) للعقل الشرقي، درساً يوجز ماهية العلاقة ما بين المتلقي والذائقة، في تعبير آخر مثلاً قد يشبه "عمر سليمان" حالة ملامح كتّاب نسجوا من الغبار دثاراً للإنسانية عموماً شخصياتٍ وحصلوا على جائزة نوبل، كالمصري نجيب محفوظ. إذاً، لماذا تُرفض شخصية بعدما هُلّلَ لها على الورق؟  إنما العراك الخلبي، ذاك، هو اعتراف بعظمة نوبل (كحالة إنسانية شبيهة بالمجهر).. عراك يلمّح إلى عدم الاعتراف بالناس في نوبل وبنوبل عينه، إن لم يكن اعترافاً بعظمة نوبل فلماذا لم يسعّروا ألسنتهم منذ أعوام، وبخاصة أنها لم تكن الحفلة الأولى لعمر سليمان في أوروبا، سبقتها حفلات كثيرة أطربت الجمهور الأوروبي الذي نتوسله لينقذنا من دكتاتوريات علقناها على السلّم ونتقاتل فيما بيننا من سيسقطه عن ظهر السلّم، توسعت ساحة القتال حول السلّم إلى الحد الذي ضاع فيه السلّم في غبار العراك القومي والديني. عراكات ليست بالجديدة، سبقتها عراكات شغلت الناس عن عملية البحث في الجمال. أليس ذهاب "عمر سليمان" إلى ذلك الحفل هو أشرف من ذهاب بعثي سابق، سليلٍ للنظام ومسلولٍ منه، باسم (المعارضة) إلى منبر في مكان ما؟ أو من ذهاب جزّار كان في جيش النظام السوري، وانتقل فيما بعد إلى مهنته في سوق الجيش السوري الحر؟ جَرٌّ قاتم اللون يتلو جرّاً آخر، وكأن على "عمر سليمان" أن

يمثل ذائقة الأكثرية في غناء بسيط وجديد من

نوعه, تماماً كسيرة النظام السوري في كتاب الأكثرية التي تدهس الأقلية، وهنا نحن مرغمون على إلصاق كلمة الأكثرية بالسياق المنطقي لأصل النظام الحاكم في سوريا، وليس بالسياق الطائفي المتداول الآن؛ سيما أن الأكثرية البعثية هي التي حكمت سوريا طيلة العقود المنصرمة, الأكثرية التي سحقت الموروث النفسي للمجتمع البسيط، ذاك، المرتمي في حضن التراب الأليف, الأكثرية التي صاغت النكات على الأقلية التي أرسلت ابنها - عمر سليمان، ليمثل روحهم في العالم رغماً عن أنف المافيا الثقافية العربية والكردية، عموماً، سواء كانت من جانب النظام أم من جانب المعارضة.

إن كان قد ذهب إلى الحفل مغنياً يصيح باسم (الثورة) وبغض النظر عن نوعية ما يقدمه، لكننا لمسنا براءة نوبل من تهم المؤامرة على الفن السوري، وكنا سوف لن نشهد هذه الإفاخات التي سميت بصيحات "عمر سليمان لا يمثلني"، في الأمر إلغاء تام للفئة السورية البسيطة التي يمثلها "عمر سليمان" وبترٌ لهويتهم السورية من جهة، ومن جهة أخرى يسقط هؤلاء عن أنفسهم الهوية السورية الشاملة. ثقافة بعثية تنبح، ثقافة ستلدغ كل ما هو حيّ في الشرق، عموماً، ابتداءً بحملات تخوين البسطاء وليس انتهاء بِعَضّ السيدة "فيروز" لاحترامها لحسن نصرالله. ثقافة أعطت الفكرة الكاملة عن العقلية التي (ربما) ستحكم سوريا في الزمن القادم ولعقود عديدة.

برلين

 

 

جبل الأكراد في اللاذقية، دمار وكرد يتامى ...!!!

رسالة (وصلت لموقع خبر24) من كردي سوري من قرية سلمى وهو مقاتل ضد النظام وضد الأرهاب السلفي الداعشي يحكي فيها معاناة أكثر من 200 ألف كردي دمرت مدنهم وقراهم في ظل غياب اهتمام حقيقي من قبل الجميع بهم وبمدنهم وقراهم ،لا الائتلاف السوري المعارض ولا حتى الاخوة الكرد وهو بهذه الرسالة يتمنى أن تفتح العيون وبالذات الكردية منها على عذاباتهم ومعاناتهم وأن يدرك السوريون عامة أن الارهابيين السلفيين أباحوا كل شيء في الجبل بعد أن أباح النظام قبلهم لنفسه حياتهم وممتلكاتهم ويزيد الناشط في رسالته ،أننا قاومنا ونقاوم وسنقاوم وسندافع عن شرفنا الكردي حتى آخر نقطة دم في عروقنا وقد أثبتنا أننا من أحفاد صلاح الدين وهنانو والعظمة ومنذ أسبوع حررنا بعض القرى من داعش ومن معهم …

الرسالة : يشكل الكرد نصف عدد السكان في مدينة اللاذقية وريفها ومعظمهم يسكن في مناطق جبلية تقع بين ثلاثة محافظات سورية هي محافظة ادلب ،اللاذقية وحماه وترتبط مع الحدود التركية مسافة 32 كيلومتر ومن أهم العائلات الكردية التي تعيش في الجبل المسمى " بجبل الاكراد " حسب التسمية الإدارية الرسمية هي : - اندرون - بيازيدو - حمدو - حسينو - سيو - سلو - حاج بكري وعائلات علو خليلو سمو ذمو همو سلو جالو لور ستمو حمدو شيرو حسو دحو باجيكو مير وسينو . يشمل أو يتبع جبل الاكراد ثلاثة مراكز أو نواحي وهي : - سلمى كنسبا الناجية عدد القرى فيها 70 قرية وجميع سكانها من الكرد وفيها أهم الاماكن الاثرية والتاريخية في سورية كقلعة صلام الدين أو حصن الأكراد ومقام الشيخ حسامو نسبة الى حسام الدين الأيوبي بالاضافة إلى مقام الشيخ أيوب بقرية العيدو نسبة الى أيوب الأيوبي أخ القائد صلاح الدين أهم الأحداث قبل الثورة السورية بالنسبة لأهل الجبل في عام 2004 كان الشيخ محمد معشوق الخزنوي قد أنشأ معهداً لتدريس القرآن الكريم ولكن تم هدم هذا المعهد من قبل الجيش السوري وقوات حفظ النظام وجميع فروع الأمن السورية الأسدية والسبب أنّ الشيخ من أصل كردي ومعظم أهالي الجبل من أصول كردية كذلك . وبحسب ما تسرب من معلومات عن الأمن السوري أنّ الشيخ كان يقوم بتدريب الشباب على حمل السلاح وإرسالهم إلى تركيا للقتال ضدها وفي ذلك العام اجتمع مشايخ الطائفة العلوية بشكل سري وقاموا بارسال رسالة إلى بشارالأسد كتب فيها أنّ وجود هذا الشيخ الكردي السني في مناطق الجبل يشكل خطراً عليهم لذلك اتخذ هذا القرار وقامت قوات الامن والجيش بمحاصرة المبنى لمدة اكثر من أسبوع ثم خرج وفد من أهل المنطقة يطالبون المحافظ بعدم هدم المبنى والإستفادة منه كون مساحته اكثر من 1000 متر مربع ومؤلف من طابقين كمشفى أو فرن أو مؤسسة تخدم أهالي المنطقة فأجابهم المحافظ محمد صافي أبو دان أنّ الأمر ليس بيدي وتم هدم المبنى !

الانتفاضة الكردية عام 2004 عندما صارت الأحداث في معظم المناطق السورية ذات الاغلبية الكردية تم ارسال قوات الأمن العسكري والمخابرات الجوية لتضايق الأهالي في المنطقة وكان رئيس فرع المخابرات الجوية يقول علناً ياكلاب ياكراد أنتم أخطر من اسرائيل !

لمحة عن تعامل نظام الأسد معنا : كان النظام يهمش الكرد بشكل سافر وأهملوا المناطق السياحية بشكل متعمد وحرم كافة قرى الجبل من الخدمات وخاصة عاصمة الجبل سلمى وكنسبا , فضلاً عن حرمان ومنع الكثير من أصحاب الشهادات العليا والمتوسطة من الوطائف العامة والحساسة كان هناك تعامل على على أساس قومي عنصري واضح ضدنا فقد كان النظام ظالما بحق الكرد لا يقبل تعيين اياً كان ومن أي مكون كان سواء كان عرباً أو تركماناً أو كرداً إلا من يعيش في كنفه وخاصة من أبناء طائفته وحزبه . عندما وقعت الثورة السورية خرج أهل الجبل مثلهم مثل سائر إخوتهم في باقي المدن السورية درعا بانياس حمص قامشلو... خرجت أول مظاهرة في مدينة اللاذقية من كافة الشعب السوري والطوائف وكان فيها كثير من العلوية حيث ردد الشباب كلمة حرية وكان أول شهيد كردي هو أحمد أندرون والثاني محمد أندرون الذي استشهد عند تمثال المقبور حافظ الأسد على يد قوات الامن السورية .

ثورة الجبل ، امتدت الثورة الى كافة قرى الجبل وكانت سلمية حيث ردد الأهالي (سلمية سلمية) فقامت قوات الأسد بتعذيب وضرب أهالي الجبل وملاحقتهم وكان أول شهيد بالجبل مجد أندرون حيث قدم آل أندرون 4 شهداء فكانوا الشرارة الأولى لاشتعال الجبل فقامت قوات الأمن والجيش بقصف المساجد في كل قرى الجبل وكان أول جامع يتم قصفه هو جامع المارونيات وقامت قوات الأمن بإعتقال خيرة الشباب من أبناء الجبل وكان من أولهم أسامة أندرون حيث دخلت قوة من الفرقة الرابعة والمخابرات الجوية بمداهمة واعتقال الشباب وتخريب منازلهم وشتم الخلفاء الراشدين والشيخ العرعور ووصفونا بعملاء أمريكا وإسرائيل رغم أننا كنا جماعة مسالمة لانعتدي على أحد وقامت قوات الأسد بكتابة عبارات عنصرية وبتجريح وأهانة الاهالي بكتابة الفاظ معيبة منها " من هنا مروا جنود الاسد , والله سنذبح كل واحد سني وكردي " ثم كتبو على الحيطان والطرق العامة انقلعوا الى كردستان إلى مسعود بارزني واخرجوا من هذه الأرض أنتم غرباء !

بداية الثورة المسلحة بجبل الأكراد من أول الكتائب تشكلت في قرية المارونيات بقيادة أسامه أندرون والمرحوم الشهيد أبو عمار وكان من أول من حمل السلاح في وجه النظام الطاغية في اللاذقية وجبل الأكراد هم آل أندرون والشيخاني وآل سلو وحسينو. .. قامت تلك الكتيبة بتحرير مدينة سلمى من الأمن العسكري والسياسي والشرطة وبعدها تم تشكيل كتائب جديدة منها - أسدالله حمزة بقيادة الشهيد أبو فراس الكردي الذي تم قتله على يد تنظيم داعش - كتيبة الحبيب المصطفى اسامة اندرون - كتيبة المجدلله ابوسعيد - كتيبة الوعد الصادق المرحوم ابوعمار - كتيبة ام الثوار ابو احمد الزعيم - كتيبة ثوار التحرير ضابط المشاة احمد والرائد محمد اندرون - انصار المدينة أبو عمر وكان أغلب القادة من آل اندرون كونهم متواجدين في أكثرمن قرية ويبلغ عدد آل اندرون حوالي 7000 الف شخص بالريف والمدينة نبذة عن الجبل أول لواء منشق من الجيش السوري عدنان سلو عداد المعتقلين في سجون النظام 360 شاب موثق عاصمة ومركز منطقة جبل الأكراد سلمى اليوم نصفها مدمر ولم يبقى من اهالي الجبل غير18000الف نسمة من 220000 ألف نسمة معظمهم تشردو وهاجروا الى المخيمات التركية بسبب القصف اليومي من قبل قوات النظام بطائرات الميغ الحربية والصورايخ والدبابات ودمر النظام احدى وعشرون قرية تدميراً كاملاً ولم يبقى من بيوتها شيء إلا الذكرى ،بيوت مهدمة تحكي عن حقد وطغيان النظام ضد ابناء شعبه .

اسمحوا لي يا صاحب السمو لاتقدم اليكم و من خلالكم الى مجلسكم الروحاني الموقر و مجلسكم الاستشاري بكافة اعضائه الخمس و العشرون و الى كافة المناضلين من البرلمانيين و السياسيين الايزيديين في الاحزاب الفاعلة و المفعولة بها، هذا الانجاز الرائع و الذي حققتموه لبني ايزيدا في تثبيت حقوقهم و استحقاقهم في وحدتهم ارضا و شعبا في ايزيدخان اقليما ووحدة ادارية متماسكة تحت قيادتكم الحكيمة.

منذ سنين حاولنا و معنا الاخرون ان نلفت انتباه بني ايزيدا الى ما هو قادم من الايام و ما قد تحمله هذه الايام من قرارات سياسيه كارثية على فرص بقائه بتفتيته على جغرافيات عراقيه قادمه اشبه بدول مستقله. اتسائل و معي الشارع الايزيدي اين انتم مما يحدث؟ هل ستنادونا الان باعلان سنجار امارة عفوا اقصد محافظة ؟ لقد سبقكم البرلماني القهرمان السيد محما خليل في ذلك ... لا ضير في ذلك فان تم لنا الامر ...اناشدكم ان تنصبونه محافظا على سنجار هذا طبعا اذا لم تجد للمنصب احدا من اقرب المقربين يا سيادة الامير، فالمقربون اولى بالمعروف. ماذا عن ايزيدية الولات شيخ؟ اقترح ان نرحل القلة المتبقية من ايزيدية مقر الامارة في عين سفني الى مقر الامارة الجديد في دهوك او بليفيلد لتنادوا بعدها باعلان محافظتين ايزيديتين احداها باسم محافظة سه ركند و مركزها باعدرا ميرا و الثانية محافظة بن كند و مركزها ختارة مه زن هذا بعد اذن اخوتنا في كل من دوغات و سريشكة و مجمع الرسالة اقصد مجمع بابيره، و بعد ان نحل اشكالية انتماء بن كند الى قضاء تلكيف التي اصبحت جزأ من محافظة سهل نينوى و مركزها الحمدانية، لكنني على يقين بان اخوتنا في المكون المسيحي سيفهموننا و لن يقفوا عائقا في طريق حلمنا و هم في نشوة حلمهم المتحقق و الذي نباركهم من الاعماق في ذلك. لما لا تذهبون قدما و تنادون اربيل لاعلان محافظة خانك و مركزها خانك و لتشمل ما تبقى من جغرافية بني ايزيدا و التي لم يتم شملها في المحافظات الايزيدية السالفة الذكر و الانشاء.

بهذا يا سماحة الاميرو يا ايها السادة الكرام تكونوا قد انشاتم اربعة محافظات ايزيدية خالصة يحق لها حسب الدستور العراقي الكريم انشاء اقليم ايزيدخان نصبح فيه اسيادا على مصيرنا نستخرج و نصدر ثرواتنا من نفط و غاز بانفسنا و لصالحنا و نعيش في نعيم و رخاء جنبا الى جنب مع اقليم كوردستان الذي لن يتردد في تقديم كل العون و المساعدة مستفيدين من خبراتهم الطويلة. اننا على يقين بانكم ستستثمرون حكمتكم و علاقاتكم التاريخية الحميمية مع اربيل في انشاء افضل علاقات الجيرة على اساس المصالح المشتركة لما فيه خير الطرفين.

دمتم لنا سندا و ذخرا نسير تحت قيادتكم الرشيدة من هزيمة الى هزيمة

التوقيع
شعب ايزيدا الغارق في نومه

ايزيدخان: في الحادي و العشرين من كانونا باشي (كما في باش كه فتي) 2014

 

بسبب خفض حصتها من نفطها إلى دولار من خمسة دولارات لكل برميل

بغداد: «الشرق الأوسط»
تعتزم ثلاث محافظات جنوبية في العراق، بالإضافة إلى كركوك في الشمال، تنظيم اعتصامات مدنية احتجاجا على القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء بقطع مبلغ الخمسة دولارات عن كل برميل نفط عن الموازنة المالية لعام 2014 المخصص للمحافظات النفطية، في حين أعلنت لجنة النفط والطاقة أنها ستعمل على إعادة مشروع قانون الموازنة إلى مجلس الوزراء في حال أحيل إلى البرلمان.

وقال علي دواي لازم، محافظ ميسان، في بيان، إن إدارة المحافظة «تعتزم مع عدد من ممثلي الحكومة المحلية ومنظمات المجتمع المدني وجماهير ميسان تنظيم اعتصام مدني وحكومي في حال رفض الحكومة تخصيص مبلغ خمسة دولارات عن كل برميل نفط منتج في المحافظة». وأضاف البيان أنه «يجري الاتصال والتنسيق بين الحكومات المحلية للمحافظات المنتجة للنفط (ميسان والبصرة وواسط وكركوك) للضغط على الحكومة الاتحادية بتنظيم اعتصام أمام مبنى المؤسسات ذات العلاقة في حال عدم إطلاق حصة المحافظة من عائدات النفط (5 دولارات لكل برميل) لهذا العام».

من جهته، أعلن محافظ البصرة، ماجد النصراوي، أنه قطع إجازته الصحية في دولة الكويت، حيث أجرى عملية قسطرة للقلب، لكي يكون جزءا من المطالبات الجماهيرية والرسمية بهذا الاتجاه. وقال النصراوي في كلمة «إنني من هذا المكان أقول إن الخمسة دولارات حق لأهالي البصرة ولن نتنازل عنه، وهو ملك لنا ولأجيالنا ولن نقبل بالالتفاف على هذا المشروع أبدا». وبين أنه «في كل دول العلم يكون النفط ملكا للمنطقة التي يستخرج منها، وتعطي المنطقة ضرائب للدولة، لكننا لا نقول هذا بل نقول إن النفط ملك لكل محافظات العراق، ونطالب بالخمسة دولار كحق لأهالي البصرة ولن نتخلى عن حقنا». وقال «نريد أن تكون الحكومة المحلية في مجلس محافظة البصرة وديوان المحافظة هي المتصرفة في هذا المبلغ حصرا».

في السياق نفسه، أعلن فرات الشرع، عضو البرلمان عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي وعضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «لجنة النفط والطاقة تعتزم زيارة المحافظات المنتجة للنفط وبخاصة الجنوبية منها للتضامن معها أولا ولمعرفة المزيد من المعلومات بشان ذلك، بالإضافة إلى أن لجنة النفط والطاقة ستصر على إعادة الموازنة إلى مجلس الوزراء ثانية لتضمينها مبلغ الخمسة دولار وليس دولارا واحدا مثلما هو موجود في القانون الحالي». وأضاف الشرع، وهو نائب عن كبرى المحافظات العراقية المنتجة للنفط (البصرة)، قائلا إن «موضوع البترودولار تم إقراره في القانون الخاص بمجالس المحافظات رقم 21، ولكن جرى نوع من التحايل عليه والذي تمثل في قطع مبلغ الخمسة دولارات لسببين، الأول أن الحكومة استفادت من الطعن الذي تقدمت به إحدى الجهات بشأن القانون، والثاني أن الحكومة تقول إن هناك أموالا موجودة في هذه المحافظات من موازنة العام الماضي ولم تنفق حتى اليوم، وبالتالي فإن الحكومة تريد تسوية هذا الأمر قبل التفكير في إطلاق مبلغ الخمسة ودولارات». واعتبر الشرع أن «هذا المبلغ ليس منة من الحكومة وإنما هو استحقاق لأن هناك أسبابا موضوعية وراء تخصيص هذا المبلغ، حيث إن هناك سموما وأمراضا وتلوثا وغيرها من الأمور التي تؤثر على الناس في هذه المحافظات بشكل كبير جدا».

يذكر أن قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم 21 لسنة 2008 المعدل نص في المادة 44 على احتساب مبلغ الخمسة دولارات بدلا من دولار واحد، لكن الموازنة المقدمة لمجلس النواب ذكرت أن المخصص فيها لعام 2014 هو دولار واحد فقط لكل برميل نفط.

الشرق الاةسط

اجتماع نادر يعيد ممثلي النظام إلى الواجهة الدبلوماسية من جديد

المبعوث الدولي والعربي الأخضر الابراهيمي يتوسط بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، وكاثرين أشتون، منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي قبل اجتماع في جنيف أمس بشأن سوريا (إ.ب.أ)

مونترو (سويسرا): مينا العريبي
بعد قرابة 20 شهرا من اتفاق الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول أساسية معنية بالملف السوري على بيان «جنيف 1» لبدء عملية سياسية لإنهاء النزاع في سوريا، تنطلق عملية «جنيف 2» من مدينة مونترو السويسرية اليوم باجتماع دولي يترأسه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهدف دعم عملية التفاوض بين النظام السوري والمعارضة. وانطلاقا من التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، يبدأ الاجتماع الذي سيجمع ممثلين عن النظام السوري والمعارضة للمرة الأولى في قاعة الاجتماعات، بدعم دولي مع حضور وزراء خارجية 39 دولة وقبل أن ينتقلا إلى قاعات التفاوض في جنيف يوم الجمعة بإشراف الممثل عن الأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي.

ومن اللافت أن اجتماع مونترو سيكون اجتماعا دوليا يشارك فيه وزير الخارجية السوري وليد المعلم وممثلين عن النظام السوري الذين انقطعوا خلال السنتين الماضيتين عن الاجتماعات الدولية. وسيكون هذا الاجتماع هو الأول للمعلم يحضره جون كيري منذ أن أصبح وزيرا للخارجية الأميركية، كما أنه الاجتماع الأول للمعلم بحضور وزراء خارجية عرب منذ أن علقت عضوية سوريا في الجامعة العربية. وحول كيفية اللقاء بين المعلم ونظرائه من الدول الغربية والعربية، علق المصدر الدبلوماسي البريطاني: «سيكون اللقاء صعبا، ولكن الأصعب سيكون بالنسبة للمعارضة، الذين رأوا عائلاتهم ومدنهم تدمر، ولكن رغم الصعوبة يجب أن يحدث اللقاء». وأضاف المصدر أن الاجتماع بممثلي النظام السوري «رغم صعوبته، فهو الوسيلة الوحيدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، إنها خطوة أساسية، ولكننا ندرك تماما صعوبة الموقف». وسيكون هذا الاجتماع الأول الذي يجمع ممثلي الحكومة السورية بممثلي الائتلاف السوري المعارض، في اختبار لإمكانية تعامل الطرفين بعضهما مع بعض في عملية التفاوض الشاقة.

وبينما يستعد الوزراء لتبادل الآراء والإعلان في خطابات مقتضبة عن دعمهم العملية السياسية اليوم، تعمل فرق دبلوماسية على مقترحات لاتفاقات مبدئية بين النظام السوري والمعارضة لتكون عوامل «بناء ثقة» لدفع عملية التفاوض التي تتفق جميع الأطراف على أنها ستكون «شاقة». وأوضح مصدر دبلوماسي بريطاني لـ«الشرق الأوسط» أن «هذه عملية في غاية الصعوبة، ولكن من الضروري أن تبدأ، واجتماع مونترو هدفه التأكد من جلوس الأطراف كافة على الطاولة لتبدأ عملية التفاوض الصعبة». ومن القضايا المطروحة لبدء عملية التفاوض، العمل على وقف إطلاق النار في مناطق محددة، بالإضافة إلى تبادل معتقلين بين الطرفين السوريين. وخلال اليومين المقبلين، سيتبلور المزيد من المقترحات ليجري بحثها في جنيف يوم الجمعة، على أمل أن تفسح المجال لعملية بناءة بخطوات ملموسة تمنع فشل المفاوضات في أول أيامها.

واجتمع الخبراء من الدول الـ11 الأساسية لـ«أصدقاء سوريا» – التي تشمل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية والإمارات والأردن وقطر ومصر وتركيا وإيطاليا وألمانيا - في جنيف أمس، قبل التوجه إلى مونترو لتنسيق مواقف تلك الدول والتنسيق مع الوفد المعارض. وأوضح مصدر غربي لـ«الشرق الأوسط»، أن «خبراء مجموعة الـ11 التقوا في جنيف للتنسيق وللتواصل قبل انطلاق الاجتماع في مونترو»، مؤكدا أنهم «بقوا متحدون في دعمهم المعارضة ولهدف (تأسيس) حكومة انتقالية بناء على التوافق المتبادل». وفي غضون ذلك، وصل الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي، إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر «جنيف 2». وسبق أن أعلنت المملكة العربية السعودية تأييدها لانعقاد المؤتمر دعما للحل السلمي في سوريا، وعلى أساس ما جاء في الدعوة الموجهة بأن المؤتمر يهدف إلى التطبيق الكامل لإعلان «جنيف 1». وكان في استقبال وزير الخارجية عند وصوله سفير خادم الحرمين الشريفين لدى سويسرا حازم كركتلي والمندوب الدائم للمملكة في مقر الأمم المتحدة بجنيف فيصل طراد، والقنصل العام للمملكة في جنيف الوزير المفوض صلاح المريقب. وربما المحور الأبرز في الإعداد لاجتماع مونترو هو انعدام أي معطيات مؤكدة، فبينما لم يؤكد حتى مساء أمس من سيترأس وفد المعارضة السوري (بعد ترجيحات بأن رئيس الائتلاف أحمد الجربا لن يرأس الوفد، ولكنه سيحضر جلسة الافتتاح)، لم يكن من المؤكد أيضا وصول وفد الحكومة السورية إلى مونترو أساسا بعد أن مكثت طائرتهم في طائرة أثينا انتظارا لإذن السفر. كما أن جدول المؤتمر لم يكن مفصلا، إذ حتى عصر أمس أعلن فقط عن الجلسة الصباحية التي تستمر ثلاث ساعات، ثم غداء عمل للوفود المشاركة ومن ثم «لقاءات ثنائية وجلسات أساسية»، لم تحدد ملامحها، وكان من المتوقع أن تتبلور بناء على أجندات وزراء الخارجية الذي يغادر غالبيتهم مساء اليوم مونترو، بينما ينتقل الوفدان السوري والإعلاميون والناشطون إلى جنيف لبدء عملية التفاوض. ورغم أن الكثير من الدبلوماسيين ناقشوا التخبط الذي أحدثته الدعوة المؤقتة والمفاجئة لإيران، بحلول عصر أمس، بات موضوع إيران «في السابق» بالنسبة لعدد من الدبلوماسيين العرب والغربيين الموجودين في مونترو. وأكدت مصادر دبلوماسية لـ«الشرق الأوسط» أن «الغضب الأميركي» أدى إلى الضغط على بان كي مون لسحب الدعوة، بينما «التعنت الروسي» أخر الإعلان عن سحب تلك الدعوة حتى وقت متأخر من مساء أمس.

 

نشر عضو الكنيست النائب إبراهيم صرصور عن الحركة الإسلامية الجنوبية مقالاً تحريضياً في ذكرى ميلاد القائد العربي والزعيم المصري الملهم جمال عبد الناصر ، ينضح حقداً وكراهية عمياء لعبد الناصر إنساناً وقائداً وفكراً ورمزاً تاريخياً . وهذا الحقد الدفين ليس أمراً مستهجناً ومستغرباً على إبراهيم صرصور وأمثاله ممن ينتمون للتيار الإسلامي وينضوون تحت راية وخيمة "الإخوان المسلمين" ، الذين يكنون الكراهية والعداء الشرس للفكر الناصري ، وفي كل مناسبة أو بغير مناسبة يلجئون لتشويه الصورة الناصعة لهذا القائد الرمز للأمة العربية والإسلامية .

إن عبد الناصر ليس بحاجة إلى دفاع وهو في ضريحه ، فيكفيه هذا الحب الجارف له في قلوب وأفئدة الناس والجماهير على طول وامتداد الوطن العربي . فرغم مضي أربعة وأربعون عاماً على وفاته إلا أنه لا يزال وسيظل يعيش في قلوب وعقول جميع الوطنيين والقوميين العرب وشرفاء وأحرار العالم وكل المناهضين للظلم والقهر والاحتلال والإستعمار ، ولا تزال صوره وشعارات ثورته المجيدة ، ثورة 23 يوليو 1952 ، تتصدر الساحات العامة والميادين العربية ، وترافق جميع الانتفاضات والحراكات الشعبية في مصر والبلدان العربية .

لقد ارتبط عبد الناصر بمعاني العزة والكرامة والحرية والاستقامة والنقاء والتضحية والبذل والعطاء وطهارة اليد والصدق مع الذات والآخرين . وقد عاش حياته وكرسها في خدمة قضايا وطنه وشعبه وأمته ، ووقف بكل صلابة وبسالة وقوة في وجه كل المتاجرين بالدين والمستغلين له نفاقاً وكذباً وقتلاً وإرهاباً . ويكفيه فخراً انجازاته المادية العظيمة كتأميم قناة السويس وبناء السد العالي وتمصير الشركات الأجنبية والتعليم وإنارة الأرياف المصرية وإيصالها بالتيار الكهربائي وبناء مصانع الحديد والصلب وسواها الكثير . ويكفي أنه حارب الأمية وصان الوحدة الوطنية الكفاحية والنسيج الاجتماعي المتماسك بين فئات وشرائح المجتمع المصري . ولعل المرحلة الناصرية هي من أبهى وأرقى المراحل في العصر العربي الحديث ، ففيها ازدهرت الثقافة وفنون الأدب والشعر والموسيقى والغناء والسينما والمسرح ، وسادت العقلانية والفكر الديمقراطي الحر ، وتماهى الشعب المصري مع هموم وعذابات الأمة العربية في معاركها الوطنية ضد الاستعمار والصهيونية والرجعية العربية .

ولا يكتفي إبراهيم صرصور بمهاجمة عبد الناصر بل صب جام غضبه على ما يسميهم بـ"الانقلابيين " في مصر ، متوهماً ومتخيلاً أن الإخوان سيعودون إلى سدة الحكم .

إن صرصور يقلب ويشوه الحقيقة ، فما جرى في مصر ليس انقلاباً عسكرياً ، بل انتفاضة غضب وانتفاضة شعب ، وجماعة الإخوان جنت على نفسها وأثبتت فشلها في الحكم ، وكادت تحول مصر إلى عزبة ومزرعة لعناصرها وأنصارها ، وبدلاً من إيجاد الحلول والمعالجة الصحيحة لقضايا المجتمع المصري ، الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية ، والقيام بإجراءات جذرية تتناسب والظروف الثورية الجديدة التي أتت فيها للسلطة ،لكي يشعر الإنسان المصري في مردوها الايجابي ، وبدلاً من السير على طريق التقدم والازدهار ، بدلاً من ذلك عملت جماعة الإخوان على إلغاء الآخرين من شركاء الثورة والميادين والمعتقلات ، وحاولت السيطرة بالكامل على مفاصل الدولة والسعي إلى "أخونتها " ، وأثبتت خوائها الفكري وبأنها شعار بلا جوهر ، فتبددت آمال وأحلام الشعب في الحرية والديمقراطية والكرامة ، وحلت محلها معاناة وعذابات يمكن اختزالها بالفوضى والتهميش والمستقبل المجهول المظلم . وليعلم النائب صرصور أن جماعة الإخوان تلقت ضربة قاصمة بعد الإطاحة بمرسي وسقط مشروعها الظلامي الاقصائي ، ولن تقوم لها قائمة ، ولن تعود للحكم أبداً .

وفي الإجمال يمكن القول أن الحركات الإخوانية تبغي من وراء هجومها المنفلت ضد عبد الناصر الطعن بالمرحلة الناصرية بتناغم مخيف ، ولكن ذلك لن يؤثر على التراث الناصري والمكانة التي يحتلها هذا القائد الخالد في العمق والوجدان الشعبي ، فهو شخصية محورية ومفصلية في التاريخ العربي المعاصر ، وله دور مهم في صنع تاريخ المنطقة العربية ، وشكلت وفاته كارثة عظيمة وخسارة فادحة للحركة الثورية العربية وللنضال الوطني التحرري العربي .وكم نحتاج في أيامنا هذه إلى ناصر جديد يقود مصر نحو المستقبل الأفضل والأجمل ، ونرى في الفريق عبد الفتاح السيسي قبساً من نوره وفكره . ومهما تطاول الأقزام على عبد الناصر فلن ينالوا منه ، وسيبقى اسمه محفوراً في قلب كل عربي حر وشريف . وليخيط إبراهيم صرصور بغير هذه المسلة .

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 02:11

تصريح بصدد الإعلان عن الإدارة الذاتية

 

نتوجه بالتهاني لشعبنا بمناسبة الإعلان عن الإدارة الذاتية اليوم,و نؤكد بأنها لخطوة جريئة و في الإتجاه الصحيح

على الرغم أنها لا ترقى إلى مستوى طموحات شعبنا و تضحيات شهدائنا ,غير أن المسئولية التاريخية الملقاة على

عاتقنا اليوم ,خاصة في هذه الظروف و إنطلاقا من الإيمان بضرورة إدارتنا لمناطقنا كان لا بد من الإعلان عن الإدارة

لتكون نموذحاً للتعايش بين كافة المكونات في روزافا ,و هذه الإدارة لهي ثمرة إستشهاد المئات من أبنائنا في غربي

كوردستان,و بالتأكيد ستتعرض الإدارة للكثير من الهجمات من مختلف الأطراف كون دول المنطقة تعاني من حكومات

ديكتاتورية خاصة سوريا التي تعاني حالة حرب و فوضى ودمار ففي هذه المرحلة و اعلاننا للإدارة الذاتية بالتأكيد

ستكون موضعاً لعدم إرتياح مثل هذه الديكتاتوريات

ونحن في حركة التغيير الديمقراطي الكوردستاني كوننا عضو و شركاء في هذه الإدارة نهيب بشعبنا أن يلتفوا حولها

لإنها الضامن لمسقبل المنطقة و النموذج الراقي لسوريا المستقبل كما ندعوا كافة الأحزاب و الحركات السياسية

في روزافا المشاركة و عدم الإنجرار خلف المصالح الحزبية الضيقة لإن الإدارة ليس حكرا على أي فئة أو حزب

بقدر ما هي من أجل الشعب و مستقبله و هذ مسؤولية الكل ,كما نود أن نؤكد بهذه المناسبة عدم صحة الإدعاءات التي

تدعي بأن الإعلان عن الإدارة اليوم هدفه الإلتفاف حول إتفاقية هولير أو و حدة الخطاب الكوردي و نؤكد بأن

المكاسب التي حُققت على الأرض في روزافا هي للشعب و ملك للشعب و أبواب الإدارة مفتوحة لكل من يريد خدمة

الشعب و يحمل على عاتقه هذه المسئولية التاريخية

الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2014 01:19

بان كيمون يجتمع مع حميد درويش لبحث جنيف 2

اجتمع اليوم في جنيف، الأستاذ عبدالحميد درويش ممثل الكرد وعضو وفد المعارضة السورية إلى جنيف2، مع السيد بان كيمون الأمين العام للأمم المتحدة وراعي المؤتمر، ضمن وفد ضم كلاً من رئيس الإئتلاف الوطني السوري الشيخ أحمد الجربا، والدكتور برهان غليون الرئيس الأسبق للمجلس الوطني السوري، والسيد ميشيل كيلو، وكان اللقاء ضمن إطار الدعوة إلى إنجاح المؤتمر..

علي شمدين
ممثل الحزب  الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا
بإقليم كردستان

شدد الناطق الرسمي لمجلس الشعب لغربي كوردستان على أن الحل الأمثل لسوريا ما بعد بشار الأسد يتمثل في النظام الفيدرالي.

و أوضح الناطق الرسمي لمجلس الشعب لغربي كوردستان شيرزاد يزيدي، عشية انعقاد مؤتمر جنيف 2 حول الأزمة السورية في حديث خاص لـNNA، أن المجلسيين الكورديين كانا قد اكدا خلال اجتماعاتهما السابقة على أهمية أن يكون النظام القادم في سوريا ما بعد الأسد هو النظام الفيدرالي.

و أشار شيرزاد يزيدي إلى أن الحل الأمثل للمسألة الكوردية في سوريا يتمثل في النظام الفيدرالي لسوريا المستقبل.

و أكد الناطق الرسمي لمجلس الشعب لغربي كوردستان على أن إعلان الإدارة الذاتية في المناطق الكوردية لا يتعارض مع اي مشروع ديمقراطي في سوريا و لا يشير إلى رغبة إنفصالية لدى الكورد، و إنما الغاية منها حماية المناطق الكوردية من هجمات المتطرفين و إدارة المنطقة بشكل مرحلي و مؤقت.
--------------------------------------------------------
آسو أكرم – NNA/  
ت: أحمد

 

1- كيف يقرأ أهل المفاوضات مع النظام ما يجري في سورية اليوم : ثورة .... حركة .... تمرد .... انتفاضة .... أم ماذا ؟

2- هل التفاوض هو الأسلوب الواقعي لتغيير نظام شمولي مبني بمواد استبدادية ؟

3- هل يمكن تحسين سلوك النظام السوري بشكل تدريجي بسياسة الخطوة خطوة ؟

4- هل العملية التفاوضية ستزيد أو تنقص من شرعية النظام السوري ؟

5- هل يميز أهل التفاوض بين هدف المفاوضات وعملية التفاوض نفسها ؟

6- هل العملية التفاوضية معول هدم للنظام أم تجديد له ؟

7- هل ثورة الشعب السوري في تراجع أم تقدم ؟

8- هل هناك توازن في القوى ما بين النظام القائم وقوى الثورة ؟

9- هل المفاوضات متطلب داخلي أم متطلب خارجي ؟

10- ما العمل عند فشل المفاوضات مع النظام ؟

11- ما العمل عند عدم التزام النظام بما اتفق عليه ؟

12- ما هو مدى التنازلات خلال المفاوضات ؟

13- هل السقف الزمني للتفاوض مفتوح أم مقيد ؟

14- هل ستصبح حياة السوريين أفضل بعد المفاوضات ؟

15- هل اشتكت الحاضنة الشعبية والقوى الثورية لأهل المفاوضات جراء تضحياتها الجسام ؟

16- هل النظام السوري نظام مغلق لا يقبل التطوير ، أو نظام نصف ديمقراطي يمكن تطويره ؟

17- هل أصبحت كلفة بقاء النظام السوري أعلى من كلفة تغييره أو العكس ؟

18- هل وصل النظام السوري لسدة الحكم بأدوات السياسة أم بأدوات القوة ؟

19- هل جبلة النظام الحاكم يقبل الآخر الفكري أو الثقافي أو السياسي في الوطن السوري ؟

20- هل استرداد السلطة والثروة من أيدي من سرقهما يتم بأسلوب المفاوضات؟

21- هل ستكون المفاوضات خطوة للأمام حالياً ، لن يُتبعها النظام بخطوتين للخلف عندما تقل الضغوط الداخلية أو الخارجية عليه ؟

22- هل عرف التاريخ السياسي العالمي قابلية أي نظام شمولي للإصلاح أو التفاوض أو تقاسم السلطة ؟

23- هل يعي المفاوض أن النظام الشمولي إما أن يبقى أبداً أو يسقط دفعة واحدة؟

24- هل تغيير النظام الشمولي يكون بقرار نابع من رأس السلطة أو بزلزلته شعبياً من الأسفل ؟

فهل من مجيب؟؟؟؟!!!!

عاشت سورية حرة أبية .. وعاش شعبها العظيم

********************

 

متابعة: في الوقت الذي تعتبر اللغة الكوردية اللغة الرسمية في أقليم كوردستان و الرئيس مسعود البارزاني الذي هو في زيارة الى أوربا بوصفة رئيسا لإقليم كوردستان، ألا أنه القى كلمتة أمام البرلمان الأوربي في بروكسل باللغة العربية.

تحدث البارزاني باللغة العربية أمام أعضاء البرلمان الأوربي الذين لا يتحدثون باللغة العربية و لا يفهمونها كان محل أنتقاد الاعلام الكوردي الذي لم يجد سببا مقنعا لتحدث البارزاني باللغة العربية.

حسب بعض المصادر فأن البارزاني كان قد أعد كلمته باللغة العربية و لترجمتها الى الكوردية و القاءها أمام البرلمان كانوا يحتاجون الى ثلاثة مترجمين. رئيس إقليم كوردستان لم يقم بتهيئة ثلاثة مترجمين على رغم مليارات النفط المتراكمة في بنك تركيا الأهلي مما حذى به الى ألقاء كلمتة باللغة العربية أمام جميع أوربا .

يأتي هذا الخطاب العربي للرئيس مسعود البارزاني في وقت يتحدث موالوا البارزاني دوما عن أهمية اللغة الكوردية

نص كلمة البارزاني أمام البرلمان الاوربي:

بداية أود أن أقدم شكري الجزيل إلى لجنة العلاقات الخارجية  في البرلمان الأوربي لدعوتي إلى هذا الإجتماع، وبدون شك أن أوربا لها دور كبير وهناك مجال واسع لكي تعمل بالتعاون مع الحكومة الفدرالية ومع حكومة إقليم كوردستان لتطوير العلاقات  في جميع المجالات  وخاصة في المجالات الإقتصادية والتجارية.

نعلم بأنه هناك إتفاق بين الحكومة العراقية والإتحاد الأوربي ونأمل أن يكون لإقليم كوردستان دور في هذا الإتفاق وأن يحظى إقليم كوردستان باهتمام الإتحاد الأوربي والبرلمان الأوربي، وأود أن أحيط معاليكم بنبذة مختصرة عن مأساة الشعب الكوردي، فقد تعرض شعب كوردستان إلى معاناة كبيرة وإلى حملات قاسية جداً من قبل الأنظمة المتعاقبة على دفة الحكم في العراق، لقد اُستُخدم السلاح الكيمياوي ضد النساء والأطفال، وجرت عمليات سُميت بعمليات الأنفال وكانت نتيجتها 182 ألف مفقود، لم نحصل إلا على رفاة حوالي أربعة آلاف منهم من المدفونين في المقابر الجماعية في صحاري جنوب العراق والبحث جاري للعثور على رفاة بقية المفقودين، وفي لحظات قليلة جداً أُستشهد خمسة آلاف شخص معظمهم من النساء والأطفال نتيجة إستخدام السلاح الكيمياوي في مدينة حلبجة وحدها

أيتها السيدات
أيها السادة الكرام
نحن في إقليم كودستان إعتمدنا سياسة وثقافة التسامح والتعايش وقبول الآخر، لم ننتقم ممن ظلمونا خلال إنتفاضة شعب كوردستان في آذا عام 1991 وكذلك لم ننتقم ممن أساؤا إلينا بعد سقوط النظام العراقي في عام 2003، وفتحنا صفحة جديدة مع أنفسنا ومع غيرنا، وساعد هذا على أن نتفرغ لبناء لبدنا وللتخفيف من معاناة شعبنا.

نتيجة تلك السياسة حظي إقليم كوردستان بنسبة عالية من الأمن والإستقرار، مما أدى إلى مجيء عدد كبير من الشركات العالمية ومن مختلف بلدان العالم للإستثمار في كوردستان، وكمثال بسيط لكي تلاحظوا مدى التطور الذي حصل في كوردستان؛ فقد كان دخل الفرد في كوردستان قبل 2003 أقل من 500 دولار، والآن تجاوز 5000 دولار.

نحن في بداية الطريق لبناء مؤسسات ديمقراطية في كوردستان، ونحتاج إلى مساعداتكم لكي نبني هذه المؤسسات على أسس عصرية وسليمة، نحن بحاجة إلى خبرتكم ونتطلع إلى تضامنكم مع حقوق شعب كوردستان، كذلك نناشدكم ببذل كافة الجهود في سبيل إقرار الجينوسايد الذي حصل بحق شعب كوردستان، وكذلك نطالب  من حضراتكم العمل مع ذات الشأن لإفتتاح ممثلية خاصة للإتحاد الأوربي في إقليم كوردستان، وهذا سوف يساعد على تطوير العلاقات بين إقليم كوردستان والدول الأوربية في المجالات الإقتصادية، كذلك نناشدكم لدعم العملية السياسية في العراق على أساس الإلتزام بالدستور والديمقراطية والفيدرالية ومحاربة الإرهاب في العراق والمنطقة برمتها، ومع الأسف الشديد فان الإرهاب أصبح ظاهرة خطيرة تهدد كل شعوب وبلدان العالم. ونحن عانينا من الإرهاب كثيراً، ولكننا صامدون في مكافحة الإرهاب لأنه ليس هناك اي سبيل آخر.

نحن إعتمدنا ثقافة التسامح، وأشعنا حرية الأديان، والمرأة تلعب دورها في بناء مجتمعنا ومؤسساتنا، وهذه السياسة وما يتمتع به إقليم كوردستان من أمن وإستقرار، فاننا الآن نستضيف قرابة 250 ألف لاجيء معظمهم من الكورد في سوريا وكذلك بينهم من العرب والمسيحيين وغيرهم، وكذلك نستضيف 200 ألف نازح من إخواننا العرب من وسط وجنوب العراق الذين جاؤوا إلى إقليم كوردستان هرباً من الإرهاب وبحثاً عن الأمن والأمان. وكان يعيش في كوردستان  10 آلاف عائلة مسيحية، بالاضافة إلى هذه العوائل فقد جاءت إلى إقليم كوردستان 26 ألف عائلة اخرى من مختلف مناطق العراق أيضاً بسبب الإرهاب وبسبب تعرضهم إلى القتل والترهيب. والآن أضيف إلى هذه الأعداد 15 ألف نسمة من منطقة الأنبار التي تشهد أوضاعاً صعبة جداً.

اننا نفتخر أن يكون إقليم كوردستان ملجأً لكل من يلوذ به، لكن في نفس الوقت في الواقع لم يكون الإهتمام الدولي لمساعدة هؤلاء اللاجئين  بالمستوى المطلوب كما كان ذلك مع اللاجئين في الدول الأخرى في المنطقة.

أن الإقليم والكورد هم عامل إستقرار وليسوا عامل إستفزاز أو خلق المشاكل، وسنستمر في سياستنا هذه ونبذل كل الجهود مع بقية القوى في العراق لحل المشاكل ولبناء مؤسسات الدولة ونلتزم بالدستور. ومن أجل كل هذا  أناشدكم مرة أخرى، ونحتاج إلى دعمكم ومساعدتكم.

وشكراً جزيلاً 


المصدر: موقع حكومة الاقليم

 

شفق نيوز/ اعلن التحالف الكوردستاني الثلاثاء عن رفضه لقرار مجلس الوزراء تحويل قضاءي طوزخورماتو وتلعفر الى محافظتين، فيما رحب التركمان والعرب بالقرار.

وقال رئيس اللجنة القانونية النيابية عن التحالف الكوردستاني خالد شواني في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن "قرار مجلس الوزراء بتحويل قضائي دوزخورماتو وتلعفر الى محافظتين قبل تطبيق مادة 140 من الدستور يعتبر انتهاكاً صارخاً للدستور".

واضاف ان "هذين القضاءين مشمولـان باحكام المادة 140 من الدستور وبموجب هذه المادة لايمكن اتخاذ اي قرار إداري أو سياسي لحين التسوية النهائية لمصير هذه المناطق".

وتابع "اننا سنقف بقوة ضد تمرير مثل هذا المشروع في مجلس النواب لمخالفاته الدستورية والقانونية ومايرتبه هذا القرار من اثار سلبية سياسية وامنية".

واشار شواني الى انه "كان على الحكومة ان لاتصدر قرارات كهذه لتحقيق اهداف سياسية وانتخابية لصالح مكون محدد في هذا القضاء وكان عليها ان تستمع لقرار مجلس قضاء خورماتو الذي اتخذه بالاجماع باعادته الى كركوك".

وقال ان القضاء "كان الى عام 1976 جزءاً من محافظة كركوك وكما ان قضاء دوز خورماتو هو نهاية حدود اقليم كوردستان في سلسلة جبال حمرين".

وابدى عضو مجلس محافظة نينوى السابق عن المكون الشبكي قصي عباس رغبته بتحويل سهل نينوى الى محافظة قائلا "منذ ما يقارب العام تعمقت لدينا القناعة الراسخة بان تشكيل محافظة سهل نينوى اصبح امر ملحا لابد منه".

واضاف لـ"شفق نيوز" ان "تشكيل هذه المحافظة يعتبر انجازا نحو التوجه بالنهوض بواقع المنطقة عمرانيا واقتصاديا واجتماعيا وهذا الامر يتزامن مع ما متوفر من عوامل نجاح مثل هكذا تشكيل اداري".

واشار الى ان المحافظة "ستكون قائمة على أساس جغرافي وسيوجد توازناً وأرضية مناسبة للعيش المشترك بين مكونات هذه المنطقة".

وعزا "سبب ترسيخ هذه القناعة الى حجم المعانات والاستهدافات والتهجير القسري التي تعرض له ابناء الاقليات وابناء قومية الشبك".

ورفض الأمين العام لحركة العدل والإصلاح الشيخ عبد الله حميدي عجيل الياور قرار مجلس الوزراء بتحويل قضاء تلعفر إلى محافظة وعده بدايةَ إنهاء لمدينة الموصل "التي أصبحت الآن محاصرة ومعزولة" بحسب بيان له.

وقبل ذلك ايد محافظ نينوى اثيل النجيفي القرار لكنه قال إنه يتعين ضم القضاءين الى "اقليم نينوى".

الى ذلك، رحب مجلس محافظة الانبار بقرار تحويل الفلوجة الى محافظة.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت لـ"شفق نيوز" ان "مجلس الانبار يرحب بقرار اعتبار الفلوجة محافظة جديدة لان عدد سكانها ومواردها تأهلها لان تكون محافظة بدلا من قضاء".

وبحسب كرحوت فأن عدد سكان الفلوجة هو 650 الف نسمة وعدد سكان ناحية الگرمة التابعة لها 250 الف وعدد سكان ناحية العامرية 150 الف وسكان الصقلاوية 100 الف.

واضاف ان "التساؤل الوحيد الذي يخطر في بال الجميع لماذا اختيرت الفلوجة في هذا الوقت وهذا ما نحتاج الى جوابه".

 

ع ش/ ق ط/ م ج

الثلاثاء, 21 كانون2/يناير 2014 22:51

سوق للاوراق المالية في كوردستان

اربيل/ المسلة: أعلن رئيس مجلس إدارة سوق أربيل للأوراق المالية عبد الله أحمد عبدالرحيم، الثلاثاء، عن الاستعدادات لإطلاق مشروع سوق أربيل للأوراق المالية في النصف الثاني من العام الجاري، لافتا إلى نحو 25 شركة تساهم في تأسيس المشروع.

وقال عبد الرحيم في بيان تابعته "المسلة" إنه "يجري حاليا الاستعداد لإفتتاح سوق أربيل للأوراق المالية في إقليم كوردستان"، مبيناً أنه "تم الإتفاق مع شركة نسداك الأمريكية لتجهيز السوق بنظام X-Stream INET المعمول به في أكثر من 70 دولة بالعالم"

وأضاف عبدالرحيم أنه "من المتوقع أن يشارك في المشروع مابين 20 ــ 25 شركة مساهمة"، مشيرا إلى أنه "يتم حاليا تعريف الشركات وأصحاب رؤوس الأموال بالمشروع".

وأشار عبدالرحيم أن "رأس مال سوق أربيل للأوراق المالية يبلغ 10 مليار دينار عراقي حالياً"، لافتا إلى أن "حكومة إقليم كوردستان تساهم بنسبة 20% في المشروع، فضلا عن ان عدة جهات حكومية وقانونية ورقابية تشرف على المشروع".

ودعى عبدالرحيم حكومة إقليم كردستان إلى "تأسيس شركات مساهمة أخرى في مختلف المجالات بهدف تنشيط وتنمية الإقتصاد وخلق فرص للعمل"

السومرية نيوز/ كركوك
اعتبر رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، الثلاثاء، قرار مجلس الوزراء بتحويل قضائي الطوز وتلعفر الى محافظات "دعاية انتخابية"، فيما أكد أن الوقت غير مناسب لهذه القرارات، حذر من انطلاقها من منظور "قومي أو طائفي".

وقال رئيس الكتلة في مجلس محافظة كركوك محمد خليل الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قرار مجلس الوزراء بتحويل قضائي الطوز وتلعفر الى محافظتين مرفوض، إذا كانت ضمن مشروع قومي وطائفي"، مشيرا الى أن "الحكومة ينتظر منها العمل على انهاء التمميز والابتعاد عن موضوع الطائفية بين العراقيين".

وأضاف أن "القرار إذا طبق وفق الطرق القانونية وأخذ رأي المحافظات التي تنتمي وتعود اليها هذه الاقضية ومن ثم اخذ موافقات محافظتها، فلا ضير في تحويلها الى محافظات"، لافتا الى أن "التوقيت غير مناسب لاعلان محافظات جديدة، فهناك اقضية متعددة في محافظات تسعى لان تكون هي الاخرى محافظات".

وأكد رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك أن "العديد من الاقضية تريد ان تصبح محافظات، ولكننا ضد ان يكون استحداث المحافظات ضمن منظور قومي أو طائفي".

وكان مجلس الوزراء وافق خلال جلسته الاعتيادية التي عقدها اليوم الثلاثاء (21 كانون الثاني 2014)، على تحويل قضائي طوزخورماتو وتلعفر إلى محافظتين، فيما أكدت وزارة الدولة لشؤون المحافظات أن ذلك سيسهم بتطوير واقع المحافظتين الاقتصادي والأمني والاجتماعي.

وجاء ذلك بعد موافقة مجلس الوزراء، في (31 كانون الأول 2013)، بأغلبية الحضور على طلب حكومة إقليم كردستان بجعل قضاء حلبجة محافظة جديدة في الإقليم والعراق.

وأعلن مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم، رفضه لتحويل قضاء طوزخورماتو إلى محافظة، فيما اعتبر قرار مجلس الوزراء بهذا الشأن خرقا قانونيا ودستوريا، فيما عد النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني، القرار "انتهاكا صارخا" للدستور وسنقف بالضد منه في مجلس النواب، فيما أشار إلى أن للقرار أغراض سياسية ودعاية انتخابية.

الثلاثاء, 21 كانون2/يناير 2014 22:41

الانتخابات .. والتوازن المطلوب- جواد العطار

لا يخفى على المتتبع لتحركات ونشاطات الكتل السياسية انها تبذل جهودا حثيثة استعدادا للانتخابات التشريعية المزمع اجراءها في شهر نيسان المقبل من اجل البقاء تحت قبة البرلمان .. سواء على مستوى تكوين قوائمها او اندماجها في الائتلافات عبر الحوارات والتحالفات او في محاولاتها للظفر بافضل النتائج التي ممكن ان تجنيها عبر بوابة سانت ليغو المعدل الذي اقرته هي ذاتها تحت قبة البرلمان او بانشاء قوائم ظل داعمة تحت مسميات مختلفة ومغايرة لمسمياتها الرسمية او في اختيار اسماء المرشحين.
واذا كان كل ما تقدم طرق ووسائل سياسية قد تبدو طبيعية للالتفاف على الناخب للظفر بصوته .. فان الاخيرة؛ اشرت صعوبات كبيرة امام الكتل السياسية بالعزوف الواضح عن الترشح للبرلمان بسبب رؤية تقوم على عدم القدرة على التغيير الانفرادي من قبل اغلب الشخصيات السياسية سواء البرلمانية السابقة او الحالية او الوجوه الاجتماعية والكفاءات العلمية وشيوخ العشائر ، مما تسبب بازمة كبيرة للكتل السياسية ومفوضية الانتخابات التي اضطرت الى تمديد الموعد النهائي الممنوح لاستلام قوائم المرشحين ولاكثر من مرة لعجز الكتل السياسية وخاصة الكبيرة منها ، عن الايفاء بالاعداد المطلوبة للترشيح وفقا للقانون الانتخابي.
فما الاسباب التي تقف وراء ذلك ؟ ولماذا العزوف بعد التزاحم الذي كان في الدورات السابقة ؟ وما اهمية عزوف شخص او اشخاص عن الترشيح ان كان هناك المئات ممن يترشحون بدلا عنه ؟
اذا اردنا النظر بتمعن الى ظاهرة العزوف عن الترشح للبرلمان التي كانت الى وقت قريب محرجة للكتل نتيجة تزاحم الكثير عليها ، فانها اصبحت اليوم ظاهرة خطيرة؛ بعزوف من يستحقها على الاقل؛ وذلك قد يعود لاسباب عديدة منها:
1. الكتل السياسية عامة والممثلة في البرلمان خاصة ، والتي تتعامل مع المرشحين باعتبارهم رقم حسابي في صندوق الاقتراع ، لا على اساس تاريخهم او ماضيهم او كفاءتهم العلمية او نزاهتهم .
هذا التعامل المادي واللامنطقي دفع بالعديد من الذين يرغبون بالترشيح للانتخابات وممن يمتلكون المؤهلات الموضوعية وحتى فرص الفوز للعزوف عن الترشيح او حتى قبول دعوات الكتل للالتحاق بقوائمها الانتخابية.
2. القانون الانتخابي ، والذي طالب الكتل في فصله الثالث - المادة (10) : (لا يزيد عدد المرشحين في القائمة على ضعف عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية) ، وهذا الشرط شكل عبئا على الكتل السياسية لكثرة العدد في بعض الدوائر مثل بغداد التي تتطلب 138 مرشحا عن كل قائمة او ائتلاف. وهو ما ادى استفحال الظاهرة وانتشارها بين اغلب الطبقات السياسية والمثقفة نتيجة: نظرة التجرد الحسابية الى المرشح اولا؛ ضيق وحراجة الفترة الزمنية لتسليم اسماء المرشحين الى المفوضية ثانيا؛ تعنت لجان الكتل السياسية وانتقائيتها المفرطة في الاختيار ثالثا؛ وفق رؤى وضوابط ما انزل الله بها من سلطان .. ادى الى خروج اغلب المستحقين من دائرة الترشيح بناءا على طلبهم.
3. الغاء امتيازات النواب ، وهو ما ابعد الكثير من المتمرسين ممن كانت تستهويهم المغريات المادية التي يجنيها النائب شهريا وباستمرار دون انقطاع.. وان كان هذا السبب وجيها ومفيدا ، الا انه اثار تحديين جديدين:
الاول: ازال جاذبية كانت تحقق توازنا لدى معظم الشرائح المهنية مع كم المخاطر والتهديدات الامنية التي يتعرض لها النائب اثناء وبعد انتهاء دورته الانتخابية خصوصا مع المستقلين ومن لا يملكون انتماءا او ولاءا حزبيا يحميهم.
الثاني: شجع رجال المال والاستثمار للدخول الى المعترك الانتخابي القادم منفردين او رعاة قوائم ، وفي ذلك تهديد اكبر من الفئة التي سبقتهم لان الاقتصاد الناشيء والنامي في العراق يحتاج بالسنوات القادمة الى التكنوقراط المهني اكثر من حاجته الى التكنوقراط الاستثماري الذي يمكنه ان يحول كل المشاريع الى شركاته ومنفعته الخاصة ، وعندها نقع في محظور وزارات او برلمانات الاعمال التي لم تدم طويلا في امثلة لبلدان قريبة مثل مصر وما كان من حكومة احمد نظيف التي كانت سببا في اندلاع ثورة 25 شباط 2011 وسقوط حسني مبارك.
4. التسقيط السياسي والنقد الاعلامي المبرر وغير المبرر لجلسة مجلس النواب وللنواب ولمن يظهر منهم على الشاشة حتى اصبح البرلمان برمته مادة للتندر والسخرية في كل مناسبة ، والذي وصل في بعض الاحيان الى درجة الخوض في اعراض بعض النواب عن طريق نشر جدول تخصيصات العمليات الجراحية لهم او لعوائلهم او اقحام اسمائهم بدليل او بغيره في قضايا فساد دون وازع اخلاقي او رادع او مبرر او سند موضوعي.
وان كنا لسنا بصدد الدفاع عن النواب الذين كان اغلبهم مادة لتغذية الصراعات والخلافات السياسية لا لوأدها؛ او عن البرلمان الذي لم يؤدي الدور المطلوب منه في تشريع واقرار نصف المشاريع المقترحة المعلقة على رفه؛ ونحن نقترب من نهاية الفصل التشريعي الاخير من الدورة الانتخابية .. بل نحن بصدد مناقشة موضوع حيوي يقع في صلب بناء النظام الديمقراطي ويشكل لبنة اساسية من لبناته المتعددة وهو حق الترشح الى البرلمان والاسباب التي تقف وراء العزوف عنه في الفترة الحالية وبشكل يخل بمبدأ اساسي في القانون الانتخابي لعام 2013 نفسه ، الذي ورد في مادته الثانية من الفصل الاول ثالثا : ضمان حقوق الناخب والمرشح في المشاركة الانتخابية .
وفي الوقت الذي ندعو مفوضية الانتخابات والكتل السياسية للانتباه الى مخاطر هذه الظاهرة والحيلولة دون انعكاسها سلبا على الناخب عن طريق تكثيف الحملات الارشادية لرفع الوعي بضرورة المشاركة .. فان عزوف المرشح عن المشاركة في الانتخابات تحت اي مبرر كان ، يدق ناقوس الخطر حول الناخب الذي قد يعزف هو الآخر عن المشاركة في الاقتراع نتيجة اختلال التوازن المطلوب بين طرفي المعادلة – المرشح والناخب .

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- كشف فريق من المحققين بجرائم الحرب وخبراء الطب الشرعي عما أسموها "أدلة مباشرة" لعمليات "التعذيب والقتل الممهنج"، التي يقوم بها نظام الرئيس السوري، بشار الأسد.

وأكد محامون بفريق المحققين الدوليين أن التقرير، الذي يستند إلى آلاف الصور لعدد من جثث القتلى، الذين يُعتقد أنهم سقطوا داخل سجون تابعة للحكومة السورية، سوف يتم تقديمه إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وحصلت مذيعة شبكة CNN، كريستيان أمانبور، على التقرير، خلال مقابلة حصرية مع عدد من أعضاء الفريق، بالإضافة إلى صحيفة "الغارديان" البريطانية.

 

وقال ديفيد كراني، أحد المشاركين في وضع التقرير: "هذا دليل دامغ"، وأضاف أن "أي محقق ادعاء سوف يفضل مثل هذا النوع من الأدلة، الصور والعملية.. هذا دليل مباشر على آلة القتل التي يقوم بها النظام."

وكان كراني رئيس المحققين في جرائم الحرب التي وقعت في سيراليون، والتي قادت رئيس ليبيريا السابق، تشارلز تايلور، إلى السجن لمدة 50 عاماً، بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب في الدولة الأفريقية المجاورة لبلاده.

ولم يمكن لـCNN التأكد، بصورة مستقلة، من مصداقية الصور والوثائق والشهادات الواردة في التقرير، وإنما تعرض للنتائج التي خلص إليها الفريق، الذي يضم محققين دوليين بجرائم الحرب، وأطباء شرعيين، وخبراء بتحليل الصور.

وتظهر الصور، التي تضمنها التقرير، جثث القتلى وقد تعرضوا لعمليات تجويع متعمدة، كما تبدو عليها أثار تعرضهم للضرب بقسوة، وأثار الخنق، وأنواع أخرى من التعذيب والقتل.

ومن مجموعة ضمت 150 صورة تم تحليل تفاصيلها بواسطة الخبراء، تبين أن 62 في المائة من الجثث وقد بدا عليها هزال شديد، مما يشير إلى أنهم تعرضوا لعمليات تجويع قسرية، وغالبية الضحايا من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاماً.

كما أشار التقرير إلى أنه تم اتباع نظام معقد لحصر أعداد وتصنيف الجثث، بواسطة عناصر استخباراتية لديها معلومات عن هويات الضحايا، وذكر التقرير أن ذلك كان كوسيلة لتحديد أي جهة أمنية مسؤولة عن قتلهم، وتقديم وثائق مزيفة فيما بعد، بأن الضحية لقي حتفه بأحد المستشفيات.

أحد المحامين الثلاثة الذين شاركوا في إعداد التقرير، هو السير ديزموند دي سيلفا، والذي كان أحد محققي الادعاء بالمحكمة الخاصة لجرائم الحرب في سيراليون أيضاً، وصف الصور بأنها أقرب إلى صور الناجين من "الهولوكوست."

وقال في مقابلة مع CNN إن هذه الجثث الهزيلة جاءت نتيجة استخدام التجويع كوسيلة للتعذيب، وأضاف: "هذه الصور تذكّر بهؤلاء الذين تم العثور عليهم أحياء في معسكرات الموت النازية، بعد الحرب العالمية الثانية."

وأكد أن "هذا الدليل يؤيد بشكل قاطع الاتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بدون أي شك"، وتابع بقوله: "بكل تأكيد، ليس الأمر بيدنا لاتخاذ القرار، وكل ما علينا هو أن نقوم بتقييم هذا الدليل، ونقوم إنه دليل يمكن القبول به أمام المحكمة."

ومنذ بداية الحرب الأهلية في سوريا، قبل ما يقرب من ثلاث سنوات، يصر نظام الأسد على نفي أي اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان، أو تعذيب معارضيه، ويتهم من يسميهم بـ"الجماعات الإرهابية" باللجوء إلى العنف والقتل.

واخ - نينوى

اعلن عضو بمجلس محافظة نينوى، الثلاثاء، ان اعضاء المجلس وافقوا على تحويل قضاء تلعفر الى محافظة بشرط ان تكون ضمن اقليم نينوى، مبينا ان الكتل السياسية داخل المحافظة ستعقد اجتماعا اليوم للوصول الى قرار مشترك بهذا الشأن.

وقال عضو المجلس خلف الحديدي في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ)، ان "اعضاء مجالس نينوى يوافقون على تحويل قضاء تلعفر الى محافظة، بشرط ان تكون ضمن اقليم نينوى، وليست محافظة مستقلة".

وأضاف الحديدي ان "الكتل السياسية داخل المحافظة ستعقد اجتماعا في وقت سابق من اليوم، بشأن هذا الموضوع للوصول الى قرار مشترك يتفق عليه الجميع"، مشيرا الى انه "سيتم اصدار قرار نهائي بهذا الخصوص".

ووافق مجلس الوزراء خلال جلسته الاعتيادية التي عقدها اليوم الثلاثاء (21 كانون الثاني 2014)، على تحويل قضاءي طوزخرماتو وتلعفر إلى محافظتين، فيما أكدت وزارة الدولة لشؤون المحافظات أن ذلك سوف يسهم بتطوير واقع المحافظتين الاقتصادي والأمني والاجتماعي.

فيما أعلن مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، رفضه لتحويل قضاء طوزخرماتو إلى محافظة، فيما اعتبر قرار مجلس الوزراء بهذا الشأن خرقا قانونيا ودستوريا.

</