يوجد 639 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان
المياه من أهم المحاور الأساسية عبر التاريخ ,وقد كانت سبب للتفاعلات الحضارية والصراعات , ويعتبر المياه من المحاور الجغرافية السياسية .
فالمياه من اهم الأمور التي قد تدفع للخطر والمشاكل للعالم , ويمكن اعتبارها وخاصة في وقتنا الحاضر من أهم المشاكل الإقتصادية السياسية والاجتماعية , حسب ما يقول أحد خبراء أمريكا (توماس ناف) فضلا عن ذلك اعتبر الصراع على المياه يجعلها ذات بعد عسكري , والشرق الوسط من اهم المناطق التي تعاني من هذه المشاكل وخاصة في الدول العربية
والحضارات التي قامت في العراق ومصر مثلاً على مر التاريخ الطويل لهذين البلدين، سعى الإنسان فيهما بإرادته القوية إلى توظيف العناصر والظروف الموضوعية، حيث حبهما الخالق بالأساسيات المتمثلة بالأرض والماء والمناخ فانتقلت من حالتها السلبية إلى حالة إيجابية أي إلى حضارة.
وهنا سؤال يطرح نفسه : هل قامت هذه الدول باي خطوة جادة حول هذا الموضوع الحيوي الهام مما اصبح خطورة الموضوع يتفاقم مع زيادة الحاجة للمياه واستعمالاته .
فقد صدر عن معهد ستوكهولم الدولي للمياه دراسة لكل من (فيشر وأنيت هيوبرلي) بعنوان (الاصول السائلة منهج اقتصادي نحو ادارة المياه وحل الصراعات في الشرق الأوسط ) وخلاصتها أن مايجري الآن هو أن يتنافس خصمان على مصدر للمياه متنازع عليه ويزعم كل طرف ملكيته الكاملة له غير انه حين يتم التركيز على القيمة الاقتصادية للمياه والتعامل معها على انها سلعة قابلة للإتجار فان الأطراف المتنازعة تدرك على الفور ان فوائد التعاون تفوق التكاليف الناتجة عن التنازع على ملكية , وينظر خبراء عرب الى هذه النظرية بعين الريبة اذ يرون أنها ستؤدي الى مشاكل اقتصادية كبيرة في المنطقة فالدول النفطية يمكنها ان تدفع مقابل حصولها على الماء الآن وبأسعاره المقترحة لكن ماذا عن اقتصاديات الماء المستقبلية التي ستخضع بالتأكيد لعاملي العرض والطلب فضلا ً عن خضوعها لمقتضيات المصالح السياسية والاقتصادية للدول , هذا بالاضافة الى ان الدول غير النفطية والدول الفقيرة عموماً ستكون الأكثر عطشاً لعدم قدرتها على شراء الماء بالكميات الموصى بها دولياً لكل فرد وهي اكثر من 1500 مترمكعب من الماء سنويا ً , وهنالك دراسات قد صنفت الدول الى صنفين منها المنتجة وذلك بوجود منابع الانهر على اراضيها ومنها المستهلكة وهي الدول التي تمر الانهر في اراضيها او التي تصب فيها , والصراعات المتوقعة ستكون بين دول التقاسم على مجرى النهر كما في وضع تركيا وسوريا والعراق حيث تركيا تعتبر صاحب المنبع اما سوريا والعراق فهما المستهلكان , وهذا يطبق ايضا ً على المياه الجوفية حيث الصراع يزداد كلما اشتد الطلب على الماء , وان المشاكل تكون مركزة على الشرق الاوسط , ويكون اهم الاسباب التي تدفع للصراع هو إصرار الدول التي ينبع منها الانهر بإحتكارها للمياه النابعة من اراضيها مما يغضب المستهلكين اي الذي يمر باراضيهم تلك الانهر مما يعزز ذلك من نشوب الصراع وخلق ازمة حقيقية , وهذا ما يذهب اليه الكثير من الباحثين في موضوعة العلاقات المائية بين تركيا والعراق وسوريا , كون تركيا تصر على بناء سدود لاحصر لها واليوم تقارب 22 سد على منابع الانهر وبدون حتى الرجوع الى اي اتفاقية او محاولة اخذ راي الدول المعنية وكأنها هي صاحبة القرار الاول والاخير مستندة على ان الانهر منابعها من اراضيها متناسية ان هنالك شعوب تعيش من وراء هذه المياه , على اعتبار الماء النابع من أراضيها ثروة طبيعية تركية بصرف النظر عن اية اعتبارات ومواثيق دولية تنظم عملية اقتسام المياه بين الدول المتشاطئة ومن هذا المنطلق باتت تتصرف بوصفها المالك الوحيد لمياه النهرين وأعطت نفسها الحق في اقامة عدد كبير من السدود ومحطات الطاقة الكهربائية يفوق حاجة تركيا من المياه والطاقة الكهربائية (كما قدر ذلك باحثون متخصصون في شؤون المياه) مماأوضح ان ثمة أهدافا ً سياسية واقتصادية وراء التوجه التركي اكثر منه تطورا ً تنمويا ً تفرضه الحاجة الاقتصادية والاجتماعية.
وهنا سؤال يطرح نفسه وبقوة : ماذا لو قررت حكومة اقليم كوردستان وكرد فعل لتهديدات المالكي اخضاع المياه لاهدافها الاقتصادية والسياسية ؟ .

لقد كان الجبل صديق حميم ايام الطفولة والشباب وتعلمنا من هذا الجبل تسلق الذرى في الجبال العاصية وسلوك المنحدرات والشعاب الوعرة ، ونادراً ما كنا نسير في الطريق السوي السهل بل نسلك المسالك التي فيها صعوبات التسلق لانها اقرب واسرع الى الهدف ، وهكذا في الأونة الأخيرة وأنا في اوسلو حيث طبيعتها الطبوغرافية جبلية ، وأنا اقطع الطريق اشعر بوخزة وربما الم في منطقة الصدر ، وتمشياً مع روح التحدي ، فأقوم بترك الطريق المبلط للمشاة واسلك المسالك المستقيمة اي المزيد من الصعود ، ولكن في نهاية الأمر كان علي الرضوخ لمتطلبات الصحة ومراجعة الطبيب ، الذي بينت اجهزته ان هنالك شرايين شبه مسدودة ينبغي معالجتها بعملية جراحية .
ولم يكن في الحسبان دخولي الى المستشفى ، ولكن يقولون ( لاحاكم ولا حكيم ) فهؤلاء اوامرهم مطاعة لا محالة ، كانت هنالك توضيحات مستفيضة عن العملية قبل ايام من دخولي المستشفى لكن كان إعجابي اكثر بالطبيب الجراح وهو نرويجي الذي جاء قبل يوم من اجراء العملية ، وقال لي بالحرف الواحد : انا سوف اجري لك العملية الجراحية وسوف افتح صدرك ، وإن نسبة الوفاة في مثل هذه العملية 2 بالألف ،  وفيها ايضاً 4 بالمئة احتمال الجلطة الدماغية ، وقال سوف ننقل شرايين من رجلك لصدرك ، وهنا رأيت هذا الطبيب جلس القرفصاء على ارض الغرفة وانا جالس على الكرسي وأخذ يتحسس شرايين رجليّ وقال سوف نأخذ من هذه الرجل ..
اجريت العملية بنجاح وأنا لا ادري ، فحين استيقظت من تأثير المخدر سالت الممرضة الواقفة فوق رأسي ، متى تجرى لي العملية الجراحية ؟ فقالت إن العملية قد اجريت وأنت لا تدري . نعم هكذا سارت الأيام التالية للعملية الجراحية بطيئة ، لكنها مفيدة لعملية الشفاء فقبل نهاية الأسبوع الأول نقلت الى مستشفى قريب من بيتنا ، وفي هذا المستشفى توالت زيارات الأهل والأصدقاء ، وفي الحقيقة ، هذه الحالة شبه غريبة في النرويج ، فالزيارت للمريض النرويجي تقتصر على شخص او شخصين ربما ثلاثة اشخاص ، اما ان نحتل معظم مقاعد الصالون الصغير المخصص لذلك الجناح فإنه امر غريب ، والطريف احد الأصدقاء جاء مع زوجته لزيارتي وهو يضحك ويقول : قبل ان ابادر بالسؤال من الأستعلامات ، قالت الموظفة تريد حبيب تومي هو من هنا وأشارت الى الجناح الذي كنت فيه .
دولة النرويج وخدمة المواطن
ثمة دول تتباهى بقواتها وجيشها وتهمل مصلحة شعبها ، وأخرى تتسابق وتتألق في تقديم الخدمات المختلفة لشعبها كاسترليا وكندا وبعض الدول الأوروبية ، لقد اشتهرت في العقود السابقة دولة سويسرا على انها جنة الله على الأرض إن كان بطبيعتها الخلابة او بسبب المنظومة الأقتصادية والأجتماعية الموزونة والتي توفر مستوى رفيعاً من العدالة الأجتماعية والأمن والأمان والعدل والرفاهية لمواطنيها ، وكانت سويسرا مضرب الأمثال في هذا السياق ، لكن في السنين الأخيرة تنحت جانباً ، وأفل نجمها لصالح دولة اوروبية اسكندانافية هي مملكة النرويج . هذه الدولة الدولة الصغيرة سكانياً ، إذ لا يتجاوز عدد سكانها 6 ملايين نسمة تشق طريقها لتتبوأ المركز الأول بين الدول التي تمنح مواطنيها امتيازات بدرجة عالية من الجودة ، إن كان في مجالات الصحة او التعليم او الرعاية الأجتماعية ، او مجالات الخدمات العامة من من مطارات وسكك حديدية ومرافئ وملاعب ومتنزهات وكهرباء وطرق وجسور وغير ذلك من الخدمات ..
اعتمدت النرويج في اقتصادها على صيد الأسماء في سواحلها الطويلة ومياهها الداخلية ، كذلك اهتمت بالزراعة واشتهرت بجودتها وقيمتها الأستثنائية . لكن الطفرة الأقتصادية كانت عام 1969 حينما اكتشف النفط بكميات تجارية فيها في المياه الأقليمة المتآخمة لها في بحر الشمال ، هكذا دأبت النرويج على استثمار الثروة النفطية بطرق غير تقليدية ، وأرادت ان تكون هذه الثروة من حصة هذا الجيل والأجيال القادمة .لقد اورد الكاتب حسين شبكشي في  في الشرق الأوسط بتاريخ  24 يناير 2014 يقول :
(.. ووسط ارتفاع في الأسعار لسلعة النفط بسبب الطلب المتعاظم عليها، ولدت فكرة استحداث صندوق استثماري سيادي توضع فيه كافة إيرادات الدولة، ومن عوائده يوزع على ميزانيات الدولة، وللصندوق كيان أشبه بالجمعية العمومية المتعلقة بملاك الشركات المساهمة، وفي حالة الصندوق هذا فإن الكيان هو أعضاء البرلمان «المنتخب» للنرويج، ويدير الصندوق بحسب الوصف المهني وزير المالية. ويقدم هذا الصندوق منذ أكثر من عشرين سنة وإلى الآن عوائد بمتوسط 5 في المائة على ما يجري استثماره والذي ينحصر في 60 في المائة في أسهم وسندات، و40 في المائة في سندات وقروض حكومية وشركات عملاقة. ولقد أثبتت هذه السياسة نجاحها وتألقها وجدارتها في تأمين عوائد محترمة مستقرة للنرويج ) انتهى الأقتباس .
لو قارنا هذه الدولة مع ليبيا حيث اكتشف النفط فيها في نفس السنة التي اكتشف النفط  في النرويج ، والنرويج كما هو معلوم من قراءة تاريخها ، بأنها الدولة التي انطلق منها الفايكنغ ، وعن ويكبيديا فإن «الفايكنغ»، هم مجاميع عسكرية مقاتلة عرفت برباطة الجأش والقدرة القتالية العالية وقيادتها لقوى بحرية سابقة لوقتها تمكنت من احتلال دول مختلفة في أوروبا وخارجها.
.أشتهر الفايكيج ببراعة ملاحتهم وسفنهم الطويلة، واستطاعوا في بضعة مئات من السنين السيطرة واستعمار سواحل أوروبا وأنهارها وجزرها، حيث احرقوا وقتلوا ونهبوا مستحقين بذلك اسمهم الفايكنغ الذي يعني القرصان في اللغات الإسكندنافية القديمة.
لم تحاول النرويج إعادة امجادها التاريخية بل اكتفت ببناء بلدها على اسس متينة من التقدم والتطور ، بعكس حكام ليبيا فالأخ الأكبر معمر القذافي ، لقب نفسه بملك الملوك ،  وأصبح وريثا شرعياً لثروة النفط الليبية ، واراد بهذه الأموال اسلمة قارة اروبا المسيحية ، حيث دعا اوروبا الى اعتناق الدين الإسلامي ، وبعثر ثروة بلاده في نشر الفوضى وفي حبك المؤامرات وبدلاً  من ان تغدو ليبيا لؤلؤة متوسطية مزدهرة ، اصبحت مع تلك المداخيل دولة ممزقة فاشلة تسودها الفوضى والعنف ، اما النرويج  فلم تسعى الى بعث مجدها التاريخي والديني ، بل ساعدت الشعوب الفقيرة واهتمت  بمسالة تلوث البيئة وحقوق الأنسان وتطبيق القانون على الجميع دون تفرقة وتقديم الخدمات الممتازة لمواطنيها الحاليين وفي المستقبل ، فأخذت تنعكس عوائد النفط الهائلة على حياة المواطن ، وتقدم تلك الخدمات بلا  ضجيج او دعاية للحكام ، فاصبحت النرويج نموذج ينظر اليه بإعجاب ، حيث حولت الأموال هذه البلاد الى جنة جديدة على الأرض . وما يتعلق بعراقنا الحبيب من حقنا ان نتساءل :
هل نرى عراقاً يسترشد بالنرويج ام عراقاً ممزقاً يسترشد بليبيا ؟
الشكر والأمتنان لكل المهنئين بالشفاء
وصلت رسائل كثيرة عبر بريدي الألكتروني وكذلك مكالمات هاتفية لي او لأخي جلال او لأحد أفراد العائلة ، اما الرسائل التي وصلت عبر الفيسبوك فهي كثيرة جداً  ومن المتعذر الإشارة اليها ، فسوف اكتفي بالزيارات والمكالمات والرسائل الأخرى :
من ديترويت : الأخوة : الدكتور نوري منصور ، والأخ سام يونو ، والأخ فوزي دلي ، والأخ الشماس كوركيس مردو ، والأخت سولاف شاجا والاخ اثير سلومي ،والأخ العديل يوسف ميخائيل يوحانا واسيت تومي ، وسنور يوسف يوحانا ، والأخ جرجيس بوتاني والأخ فريد دمان والاخت سندس وسراب يوسف يوحانا ..  والاخ هلال نونا والاخ كاك اوميد ، والاخ نبيل مقدسي وزوجته والاخ نجيب يلدكو والاخ ماجد حكيم والاخ مسعود ميخائيل ، والاخ داود ابو سرمد .
ومن ديترويت ايضاً وصل اخي جلال وكانت عائلته على اتصال دائم ، وكذلك اختي ماري وأنيتا جلال والن جلال وميعاد تومي  وسلوى عزيز اسمرو ، وابنة العم سلطانا تومي ، وابنتي اشواق تومي وزوجها بركات زوما .  ومن امجد تومي ، وليث يعقوب .
ومن كندا الأخ الدكتور عبدالله رابي ، والأخ سامي اسمرو وعوني اسمرو والأخ بطرس آدم والأخ عبدالأحد قلو والأخ سرمد دمان وسورية منصور تومي وسعيدة تومي .
ومن سانديكو : الأب الراهب نوئيل كوركيس ، والأخوة في الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان ممثلاً بسكرتيره الأخ مؤيد هيلو ، والأخ الدكتور نوري بركة والأخ صباح دمان والأخوة طارق وزهير ورائد ورافد اولاد المرحوم جرجيس الياس جيقا ، وأمهم شكري يوسف بولا ، وكذلك الأخ يونس بلو وفؤاد بلو ، وكان والدهم ايليا بلو قد نشر تهنئة بالشفاء على موقع القوش نت ، وعلى موقع عنكاوا كوم ، وكانت عليه الكثير من التهاني بالشفاء من قبل الأصدقاء وشكراً للاخ الكبير ايليا بلو ، والأخوة الذين سجلوا تمنياتهم وتهانيهم بالشفاء على موقع عنكاوا .
ومن نيوزيلاندا  الاخ صباح اسمرو ، ومن استراليا الأخ ناصر عجمايا والأخ سعد توما عليبك والأخ مايكل سيبي . ومن تركيا الأخ رامز شاجا والعائلة . ومن فرنسا الأخ سالم كوريال .
ومن هولندا الصديق كامل وزي ومن الدانمارك الأخ نزار ملاخا والأخ ضياء ملاخا والأخ موسى ابشارة وعائلته ، وكذلك الأخ امير ككا وزوجته  هيلدا ، والأخ صباح بجوري ، والأخ لهيب بجوري ، ومن السويد الأخ وديع زورا ، والآخ قرداغ كندلان والأخ سركون يلدا ، والأخ حميد بحو بوداغ ، والأخ حازم كتو والأخ حكمت ججو يونان والأخ رحيم بلو ، وكذلك الأخ نبيل تومي ، والأخت سهام تومي والأخ عمانوئيل تومي والأخ صباح ميخائيل .
ومن سوريا حفيديّ العزيزين رامي وروماريو .
ومن بغداد العراق ، الأخ الشيخ ريان الكلداني ، ومن عنكاوا الأخ خليل برواري والأخ آنو جوهر عبدوكا والأخ سولاقا بولص يوسف ، والأخ وسام موميكا ، والأخ غانم بلو والأخت اخلاص تومي والأخ عدنان وزوجته يازي تومي ومن بغداد الأخت سلمى تومي ، والأخ حميد روئيل تومي والأخ اياد تومي ، ومن القوش الأخ باسم اسمرو والأخ ثائر قاشا ، والأخ ابو غزوان ، والأخت كافي دنو قس يونان والأخ صباح رحيم بتوزا واخوانه ، والأخ زهير بتوزا، والأخ لهيب زرا . وكذلك ابن العم هاني تومي وفائز تومي ، وابن العم عامر تومي . وابنة اختي رواء وزوجها لؤي جما .
ومن اوسلو كانت زيارت كثيرة للمستشفى وكان اولادي رياض ورائد ونورس وعوائلهم ، وزوجتي الوفية بتول ، وابنتي انجيلة وزوجها فرج ،وعبد اسمرو ( اودا) وهو اخ بالرضاعة ودخل المستشفى لأجراء نفس العملية وهو بصحة جيدة حالياً ، وكان كذلك الأخ خالد جيقا وعائلته ، وكذلك اولاد اختي ماري ، كل من لؤي وريفا ورفاء وزوجها الأخ ثامر خوركا . وألأخ هاني شلينكي وزوجته عائدة بطرس ، والأخ سلوان وعائلته ، والأخ كمال وزوجته ابتسام ، والأخ فخري بطرس ابو عمار ، وابنه عمار وعائلته ، وابنه ياسر ، والدكتور عزيز اودو وزوجته الدكتور انجيلة اسمرو ، وكذلك الدكتور عيسى بطرس ، والاخ ثائر ساكو وعائلته ، والأخوة في الحركة الديمقراطية الآشورية في اوسلو ، وهم الأخ حكمت كاكوز وعائلته سوزان ، والأخ روفائيل والأخ هارون والأخ يوبرت ( يوبي ) وعائلته بشرى، كما حضر الأخ هندرين نعمان من منظمة البيئة الكوردستانية الأوروربية والتي مقرها اوسلو ، كما حضر الأخ هيمن نعمان ، والأخ عدنان وزوجته ماركريت ، والأخ كاميران يونس اودو وعائلته ، والأخ الشماس نزار بطرس وعائلته والأخ فرج مروكي وعائلته ، خ صلاح نوري وعائلته ، والأخ غريب ساكا وعائلته ، والأخت رجاء ساكا ، والأخ نينوس خوشابا ، والخ شماشا وزوجته مادلين ، والأوالصديق امجد صحب وعائلته والأخ عوني صحب ، والأخ ليث الصفار وعائلته والأخ امير الصفار وعائلته ، والأخ فراس وزوجته زينة .
اعتذر لكل الذين فاتني ذكر اسماءهم ، وأقدم اعتذاري لمئات الأصدقاء الذين عبرو عن مشاعرهم عن طريق التواصل الأجتماعي على فيسبوك ، إذ من المتعذر التطريق اليهم جميعاً  شكراً للجميع . حقاً إن الكلمة الطيبة هي عامل مهم في مسيرة الشفاء .
اكرر شكري وامتناني للجميع
د. حبيب تومي ـ اوسلو في 26 ـ 02 ـ 2014

 



قلد هتلر وزير أعلامه(د.غوبلز) من الأوسمة والأنواط الكثير، حتى نافس فيها جنرال حربه المحبوب (رومل)، الذي لا يختلف أعدائه حتى يومنا هذا على تقديره، (أعدمه هتلر لتفانيه في حب ألمانيا وليس حب هتلر) .
لم يكن هتلر غبيا، أو متعجرفا ومجنونا كما وصفه أعدائه، كما لست هنا في جانب تعداد محاسن هتلر ومساوئه، فقد حكم عليه التاريخ من قبل.
كما حكم على غيره من المجرمين ضد البشرية، الغرض من ذكري سيرة هذا الدكتاتور، انه لديه بصيرة بمعادن الرجال فأحسن استخدامهم لتنفيذ أغراضه.
أعود للعلاقة التي جمعت بينه وبين وزير أعلامه، الذي أشرف شخصيا على طباعة كتابه الشهير (كفاحي)، والذي يصور سيرة حياة هتلر وما مر به حتى وصوله إلى سدة الحكم في ألمانيا، (د.غوبلز) خدم هتلر من حيث لا يعلم، إذ أنه فصل بين مسيرته كقائد ومسيرة الحزب النازي الحاكم.
فوجد في هتلر الأيقونة والرمز، التي جعلت من الحزب النازي محبوبا قبل الحرب العالمية الثانية، وفي مرحلة انتصارات الجيش الألماني، بعد أن كان هذا الحزب منبوذا من الكثير من الألمان، وجاء، كسد فراغ سياسي، بعد هزيمة ألمانيا النكراء في الحرب العالمية الأولى، متزعمه العريف هتلر الساخط على تلك الخسارة والداعي إلى أعادة أمجاد الأمة الألمانية.
كما قام (د.غوبلز) باستغلال أسم هتلر، في ضم الشباب الألماني، وزجهم في أتون معارك خاسرة مع الحلفاء آنذاك، بل أنه دفع بمعظم أعضاء الحزب النازي، كي يطهروا الجيش والأجهزة الأمنية الخاصة من غير الموالين، فأعدموا المئات من الضباط والآلاف من المراتب المشكوك بإخلاصهم للحزب النازي، تحت عنوان خيانة هتلر، وكان رومل الشاهد الأكبر على أفعالهم الدنيئة.
وعندما حط الحرب أوزارها، كانت الأصابع توجه نحو هتلر وجيشه وقواته الأمنية الخاصة، وشبابه المعروفين ب (الشباب الهتلري) ولم يذكر أحد ذلك الكائن القميء (الحزب النازي)، الذي خطط ونفذ معظم الجرائم ضد الإنسانية ,عندما كان هتلر عضوا صغيرا فيه, حتى ترأسه إياه، فكاد الحزب النازي إن يفلت بجرائمه، ويرمي بوزر جميع تلك الجرائم على هتلر, الذي انتحر بخسارته الحرب، هذا العمل هدية (د.غوبلز) لحزبه أولا قبل هتلر, الذي خلده التاريخ كمجرم من أوسع أبوابه عبر أعلامه.
المفارقة هنا، أن أول من اكتوى بنار النازية كان الألمان قبل غيرهم، فكانت الدعاوى تأتي تترى، على أعضاء ذلك الحزب في محاكمة (نورنبرغ)، وجاء قرار تجريم وتحريم الحزب النازي، آنذاك هو الضربة التي لم يحسب لها حسابا من قبل في تأريخ المحاكمات.
أثقلت عليكم سادتي، لكن كان على أن أشير إلى هذا الجزء من التاريخ، الذي قد يخفي بين طياته تلك الإسرار الخطيرة.
التي أن قارناها بما حدث في العراق، ومفهوم والبعثية كفكر والصدامية كمفهوم نجد أن اللعبة قد لعبت بنفس الأوراق، وبتسميات أن اختلفت، ففي اللغة والأحرف فقط، وكان المراد بها شيئا واحدا، هو تمرير فكر فاسد بلعبة أعلامي خطيرة، حكم الشعب الألماني على حزبه فأدانه، وجاء اليوم ليتخذ العراقيون نفس حكمهم على الفكر البعثي.

احمد شرار / كاتب واعلامي

مع كل أستدارة أرض يأتي يوم جديد...

الأيام لاتتشابه لكن الأحداث من الوارد أن يكون فيها تشابه ويقف هذا التشابه بين المد والجزر...

كلما نحاول أن نهرب من واقع نجده هو من يهرول خلفنا وهو ملطخ بثوب الدم ...تشرق الشمس على العراق من زاوية الخوف

صعب أن تعيش في وطن لاتملك فيه غير ورقة كتب بها أسمك وقد يكون هذا الأسم مقصلة لك في العراق في ظل موجة من العنف والطائفية والتمزق الوطني ..والعهر السياسي

وبكل هذة الظروف يعيش العراقييون تحت كنف  شخص لايملك خبرة القيادة ..لم تكن له تجربة في ترتيب أمور أدارة دولة مهولة الاقتصاد كالعراق أي نعم له خبرة في عد علب السردين والمربى والصابون بحكم عمله السابق في محل بسيط في السيدة زينب في سوريا ...

لبيع المواد الغذائية واليوم أصبح يمثل دولة رئيس الوزراء ...أو بالأحرى دولة رئيس السفهاء ...

تاريخ المالكي يعلمه القاصي والداني ...لكن منذ توليه العراق أضيفت له عدة مناصب وصفات ..وأي وصف له فهو قليل بحقه ... عراب صفقات النفط .... حاجب طهران ...حرامي العراق ....وووو

سأدخل الى معترك الرمادي ولن أطرق باب أحد لأنه  جيش المالكي أخترق حرامات نساء الرمادي ...... هنا حيث البيوت التي أنتهكت حرمتها والأطفال الذين يقتلون بدم ابرد من الثلج وبيد عراقية ..مؤلم أن يتحول هذا الجيش الجبار جيش العراق ...الأغر الى لعبة شطرنج في يد المالكي الذي لو وضعنا  طفل مقابله لكان له قرار اكثر منه ....
لقد أصبحت لدى الجميع قناعة منقطعة النظير ان المالكي شخص غبي القرارت ...عَباد للمال لاتهزه مرؤة الرجال ...خُطاه لاتمشي الأ على مايخدم مصالحه الخاصة ورائحة الدولار ...لاصاحب له غير طمعه في السلطة يختصم مع الشريك أذا خالفه الرأي ..

ويصافح العدو ..أذا وجد له معه منفعة ...يعتمد على حاشية قذرة السيرة وجاهلة...تختفي عندهم المؤهلات والقيم والضمير ...وتطفوا لديهم دعارة السياسة والنهب المباح

عندما يُسيس القانون تغيب العدالة..
أستخدم المالكي الدم العراقي سلم لكرسيه يتاجر بالعراقيين كما هو يمتهن تجارة السلاح ... لا يتعلم من أخطاءه الأ ان تزداد دمويته الرعناء وسفك امة خنقها الفقر والعوز والجهل والمرض والارهاب ...


وأي نوع من الأرهاب ... أرهاب مرتب وفق شهوات دولة رئيس الوزراء ..ورغبات الحاشية ..

لم يخطو خطوة واحدة نفتخر بها في عهده ..لايعرف أن الضرورات الوطنية تجبر القائد على المتزن من الصواب وعلى الجلوس مع الخصماء عند طاولة الحوار .... منذ متى وأزمة الانبار تحت يد موسى الحلاق ..

تارة يتهمهم بأحتظان المخربين ..وتارة ارهابين وتارة لصوص وعملاء وتارة يقول عنهم فقاعات .. والداهية الكبرى قراراته الجديدة ..بتشريع القتل ليصفي بعضهم البعض ..وليصفي هو خصومه ..

أدحضت الجيش بمعركة لاناقة لهم بها ولاجمل ...هَجرت الالاف من أهالي الرمادي والفلوجة دون ان تراجع نفسك لشيبة شيخ أو صرخة رضيع ...أو ألم شاب ... تدك المستشفيات لتحصرهم بين الموت وأنتظاره على قارعة طريق هزيل اسمه البطولة المزيفة ..

أصبحنا نخجل أنك منا ..فمتى تخجل انت من نفسك ..متى تقف أمام الحقيقة لتعي أنك لاتصلح لقيادة دابة فكيف تقود شعب كالعراق ....تلعب على وتر الطائفية وكتيارك الأبرياء ...والبطون الخاوية

تدعي النبوة في حضرة الرسول ...وأنت كافر ربك المال ...توظف الأرهاب الشرعي ... تخيل لوكان لك بين هذة الجثث التي ترحل يوميا الى قبورها ولدا أو زوجة أو أبنة أو حفيد ..

العراق وطن لاتقوده ثرثرات المنابر ..ولن يقوده قائد كثير الكذب والتلفيق يُسخر الدستور حسبما يشاء ...تتقاضى وحاشيتك اموال مهولة تستقطعونها من بطون الفقراء والمتعففين ...

تهزل القانون والدستور ....كأنكم تعتبرونه شهوة جنسية تضاجعون بها ....شعب أنهكته ملذاتكم التي تتسلقون بها على القيم والدين والبشر ...

نعم أصبح العراقي يعيش وسط رعب أنت سيده بقانونك ..
والف نعم وأنت تصلب الحقيقة على صليب الحق ....لكن تذكر يادولة رئيس الوزراء ... أن المسيح قام بعد الصلب ليحي خرافه وشعبه

الرمادي ...عراقية ....الفلوجة ..عراقية ...والحرية عراقية لا تتوقع أنه سيأتي يوما من يكتب أسمك بالذهب ...ولن يأتي يوما ليقال عنك من خيرة القادة .... من قتل يقتل

ستشهد حبات رمال الرمادي ...التي غسلتها دماء الشهداء  الأبرياء ....وسيقوم التاريخ مجددا ليضرب بمطرقة الحقيقة ... عن زمناً انت فيه وعراق أنت قتلته ..بفساد يزكم الأنوف ..لم تكن حريصا على الوطن .ومن لايحرص على وطنه فلن يحرص على أهل بيته ..

بين تارة وتارة ..تدق في نعشك مسامير النهاية ...من قانون التقاعد والخدمة الجهادية ...وكأنكم كنتم تقفون مع صلاح الدين كتف بكتف ...وما أنتم الأ لصوص شرعيين ..

البارود ...والمصفحات ...والدروع لن تحل أزمة الرمادي ... قف أمام مرأة الحق وستجد الحل الرصين ..

أنت تقود الرمادي عسكريا ...وحلها سياسي ..حاور أصحاب الشأن لاتحاور أصحاب المصالح معك ....أنظر لقيادتك من هم ومن يكونون .. ..

الحرب كر وفر ... شريطة ان يكون القائد ليس من سوق مريدي ولامضمدا وبين عشية وضحاها يصبح لواء ... الطائفية التي تقود بها أزمة الرمادي ..هي التي ستقود للهاوية سقوط الرمادي بيد المسلحين يعني سقوطك انت

اجعل لك لسان ناطق واحد وليس اللسن أفواه نتنت من رشفات الخمر ....وأكل رغيف الفقير ...

امسك عصا الحدث من النصف وليس من باب بغضك وطائفيتك ...للعراقيين .. للحق ثوب واحد وللباطل أثواب ...

وما أكثر ثيابك ...القيادة وزر  خفيف عندما يكون القائد...رصين القرارت ...وأفضل قرار هو قراراً خرج من لب الحدث لا من مطالب الدخلاء ...

السياسي الذي لايحكم ابعد من كرسيه سياسي فاشل ...ومن يرى العراق من خرم أبرة ...ويرى نفسه من عين الشمس  هو قائد  أعمى البصر والبصيرة بحقوق العراقيين والحقيقة

الحليم تكفيه الأشارة ...

شيرين سباهي


حسين الشهرستاني والمالكي : جْدي عم يضحك بعقل تيس

طالما هدد نائب رئيس الوزراء والمسؤول عن الملف النفطي حسين الشهرستاني
تلك الحية الرقطاء بإجراءات حِصَارية على إقليم كوردستان ما لم تخضع
حكومة الإقليم لقرار وقف التعاقد وإنتاج النفط وتصديره .

وبناءً عليه طالَعَنا منذ عدة أيامٍ خبَرٌ مفاده : ((( (((( أصدر وزير
المالية في الحكومة الاتحادية وبموافقة رئيس الوزراء قرارا يقضي بعدم
تسليم رواتب الموظفين العاملين في أجهزة الدولة العراقية والمتقاعدين في
إقليم كُردستان العراق . ))) )))) .!!!!!!!!!!!

رغم تفنن الشهرستاني بنطوطات الجَدْيِّ , إلّا أنّ تاريخ تجاربه في
الكيمياء الذرية من مفاعل صدام المقبور 14 و 17 تموز .... ومروراً بمقتل
يحيى المشد .........وانتهاءً بتمثيلية هروبه من ابو غريب عبر كوردستان (
على ذمتو ) تُثبت أنّه اللاعب المفضوح والوحيد خلف استصدار قرارٍ كهذا ,
متانسياً أنّه يُجسد بفعلته اللاذرية واللاوطنية هذه مقولة : يَخْسَرُ
عندما يظنّ نفسه رابحاً , فكل متتبِّعٍ للماراثونيات الدبلوماسية التي
خاضتها حكومات اقليم كوردستان مع الحكومة الإتحادية في سبيل حلحلة
الأزمات المفتعلة من قِبَل حكومة المركز على خلفية تهرباتها المتوالية من
استحقاق الفيدرالية الديمقراطية التي أهدته أمريكا وحلفائها الغربيين
لهذه البقعة الجغرافية المسماة بالعراق اليوم رغم إرثه الطويل الطويل من
التخلف والإجرام السياسي على مستوى القادة , إلّا أن الجديد الجديد هو
إثبات الشعب الكوردي لجدارته الدبلوماسية عندما أتيحت له الظروف عبر كادر
تفاوضي من الطراز الرفيع استطاع وعبر مزج علمنته السياسية بحكمة الرئيس
مسعود البارزاني في انتهاج خط السِّلْمِ والسلام كدربٍ حضاري متماشيٍ مع
لغة العصر في معالجات كل إشكالات الداخل والخارج . وما يؤكد صحة استنتاج
انتصار الدبلوماسية الكوردستانية هو القرار القراقوشي المصاغ منْ قِبَلِ
جَدْيي حكومة بغداد حسين الشهرستاني والممرر عبر السيد المالكي ووزير
ماليته كقرارٍ قاصرٍ في رؤيته الوطنية في أبسط توصيف , فما ذنب المواطن
العادي مدنياً كان أم عسكرياً كي يُحرم من معاشه وبالتالي التسبب له
ولعائلته بخللٍ طارئ يشمل قوت أولاده والتزاماته في تسديد أقساطه
الحياتية والذي سينعكس بالمطلق على أدائه الوظيفي وبالتالي على الأداء
الحكومي بالمحصلة , هل سمع أحدٌ أنّ حكومةً تعاقب مواطنيها على خلفية فشل
أدائها الحكومي عبر الهروب للأمام وافتعال الأزماتٍ للتعمية على فشلها في
تحقيق أبسط متطلبات حياة مواطنيها في القسم العربي و عبر 83% من
الميزانية العامة للدولة انتقاماً من الرفاهية النسبية التي يعيشها مواطن
إقليم كوردستان وب 17% فقط من الميزانية .
لاشكّ أن أداء حكومة كوردستان لم يصل بعد لطموحات الشعب الكوردستاني
ولتضحياته الجسام ولكنه على الأقل يحاول جاهداً ذلك متحدياً نوافذ الفساد
المستندة على بعض العوامل الذاتية وهذا ما تؤكده الإنجازات على أرض
الواقع قياساً على الأداء المركزي الأشبه بعصابة علي بابا والسبعة
والثلاثون حرامي .

حقيقةً هناك ما يدعو للعجب فعبر التاريخ غالباً ما ساس العراق الجغرافي
صنفان من أرذل الساسة : إما ديكتاتور أو تور بدون دكة , ولكنّ اليوم
يُتحفنا الشهرستاني عبر تلاعبه بعقل السيد المالكي بتجربته الجديدة
المضافة لمسلسل تجاربه الفاشلة في الكيمياء الذرية .... عير استصدار صنف
ثالث من ساسة العراق ألا وهو : "" تور بلا دكة "" يحاول التطلُّعَ جاهداً
كي يصبح ديكتاتور . متعامياً وعبر غباء الجَدْيِ أنّ كورد اليوم ليسوا
كورد الستينات ولا ال .... فكورد اليوم ليسوا بلا أصدقاء وليسوا معزولين
في الجبال وهم اليوم يتقنون فن اجتناب أفخاخ التور بلا دكة والديكتاتور
والمسخ الخائض بينهما .

الدكتور صلاح الدين حدو
26 / 2 / 2014 م

الخميس, 27 شباط/فبراير 2014 11:45

تركيا: تظاهرات تندّد بفساد الحكومة

تظاهر آلاف الأتراك في شوارع العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول للإحتجاج على فساد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والمطالبة باستقالته، وذلك بعد تسريب تسجيل إتصال هاتفي محرج، حسبما نقل موقع العهد الإخباري.

وشهدت ساحات التظاهر مواجهات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب التي حاولت تفريق المحتجين في أنقرة وإسطنبول وإزمير بالغازات المسيلة للدموع، وخراطيم المياه، كما حاول بعض المتظاهرين تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة، ولحقت أضرار بفرع مصرف "خلق بنك" المملوك للدولة، احتجاجاً على تورّط مديره "سليمان أصلان" بفضيحة الفساد.

وكان أردوغان قد ندد الثلاثاء الماضي، بتسجيل نُسب له، وتم نشره على موقع (يوتيوب) في حوار مع إبنه طالبه خلاله بإخفاء مبالغ كبيرة من الأموال.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

 

أكدت أن المسألة لا تتعلق بالخلافات السياسية

أربيل: محمد زنكنه ..  الشرق الاوسط
في مؤشر جديد يدل على ازدياد حدة الأزمة بين حكومة إقليم كردستان العراق في أربيل والحكومة الاتحادية في بغداد، قررت الحكومة العراقية إيقاف رحلات جوية متجهة من ألمانيا والسويد إلى الإقليم «بحجة عدم مراعاة شركات الطيران الراعية لهذه الرحلات للتعليمات الصادرة من قبل الحكومة العراقية».

و قررت وزارة النقل والمواصلات في الحكومة الاتحادية إيقاف رحلات من قبل شركات «هورموز وجيرمانيا، المتجهة لأربيل في إقليم كردستان العراق دون أي إعلام أو إخطار مسبق منها لحكومة الإقليم أو لمطار أربيل الدولي».

وأكدت تلار فائق المديرة العامة لمطار أربيل الدولي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» صحة هذا الخبر مبينة أنها «لم تكن على علم مسبق بهذا الإجراء وأنها كالمرة السابقة بعد قرار الحكومة إيقاف إحدى الرحلات التابعة لإحدى الشركات التركية لأربيل، تفاجأت بالخبر».

وبينت فائق أن هناك من يؤكد أن القرار «صادر من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إلا أن أحدا لم يتسلم حتى الآن أي كتاب رسمي لا من مجلس الوزراء ولا من وزارة النقل العراقية يثبت هذا الموضوع».

وأشارت المديرة العامة لمطار أربيل إلى أن الحكومة الاتحادية هي المسؤولة الوحيدة عن كافة الرحلات الجوية «وهي تشرف على هذه المسألة كون الموضوع متعلقا بالإجراءات الأمنية للدولة بشكل عام دون أن يكون لأي جزء من هذه الدولة أي حق في اتخاذ أي استقلالية من ناحية إدارة هذه الرحلات».وأوضحت فائق أنه بالإمكان أن يكون المطار «معتمدا على القطاع الخاص في مسائل منح الرخص والإجازات لشركات الطيران، لكن أي جهة أخرى غير الحكومة العراقية وهيئة الطيران العام العراقية لا يحق لها أن تتدخل في مسائل إعطاء الإذن لدخول أو عدم دخول أي طائرة للأجواء العراقية».

من جهته، أوضح وزير النقل والمواصلات العراقي هادي العامري في تصريح لإحدى القنوات الكردية «أن هذا القرار لا علاقة له بأي خلاف سياسي بين الإقليم وبغداد»،مبديا احترامه وتقديره لحكومة الإقليم ولشعب كردستان العراق.

وبين العامري الذي يترأس منظمة بدر التي كانت تابعة للمجلس الأعلى الإسلامي الذي يترأسه عمار الحكيم، في تصريحات لقناة «روداو» الكردية أن هذا القرار اتخذ ضد هاتين الشركتين «لأنهما لم تنفذا التعليمات الصادرة من قبل وزارة النقل والمواصلات العراقية» رافضا ربط هذه المسألة بأي نقطة من نقاط الخلاف بين الإقليم وبغداد.

من جهة أخرى، أبدى عضو برلمان الإقليم عن قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني سالار محمود استياءه من التصرف الذي اتبعته بغداد ضد الإقليم مؤكدا على أن ما تفعله حكومة المالكي «يوافق ما فعله صدام بالشعب الكردي ولكن بطريقة مختلفة».

وبين محمود في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن الحكومة العراقية تقوم بتصرفات غير مسؤولة ضد الشعب الكردي بشكل عام فبدل أن تعوض هذا الشعب معنويا وماديا ونفسيا من عوائل ضحايا الجرائم التي مورست بحقه في زمن النظام السابق، تسلك حكومة المالكي أساليب غير مسرة مع شعب الإقليم دون أن تراعي أن شعب كردستان هو الأكثر تضحية للوصول الى طريق الحرية والخلاص من الديكتاتورية.

وأكد محمود أن الحكومة العراقية لا تسلك طريق العدالة الاجتماعية «فهي تقتطع من حصة الإقليم من الموازنة العامة أي مبالغ تشاء. وتعمل على خلق الأزمات بين الشعبين العربي والكردي منتهجة سياسة مركزية ما زالت تؤمن بها».

 

داود أوغلو قال إن ما فعله الأسد كان متوقعا.. لكن العجز الدولي كان «مفاجأة»

أحمد داود أوغلو (رويترز)

أنقرة - لندن: «الشرق الأوسط»
قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن الحرب السورية المتدهورة أصبحت تمثل الآن خطرا على جميع الدول لأن العالم سمح لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد بأن تواصل «جرائمها» في الوقت الذي تدفق فيه الجهاديون من جميع أنحاء العالم لمحاربته.

وقال الوزير التركي في مقابلة مع وكالة «رويترز» إن من الضروري وضع استراتيجية دولية قوية بما في ذلك «تعاون حقيقي على مستوى الاستخبارات»، وانسحاب كل المقاتلين الأجانب من أجل وضع نهاية للصراع وتقديم العون لملايين السوريين الذين دمرت الحرب حياتهم.

وأضاف في المقابلة أن الأزمة تمثل «تهديدا للجميع»، مشيرا إلى ما وصفه بالطبيعة الشمولية لحكومة الأسد ووجود جماعات مسلحة تربطها صلات بتنظيم القاعدة.

وقال داود أوغلو إن دمشق تواطأت مع جماعات متشددة لمحاربة جماعات المعارضة المعتدلة. وتشهد تركيا جدلا مستعرا بشأن سياستها إزاء سوريا ودعمها مقاتلين ذوي ميول إسلامية، والسماح بتسلل جهاديين إلى الأراضي السورية.

وقال داود أوغلو ردا على هذه الاتهامات: «المشكلة ليست مشكلة تركيا وحدها؛ بل هي مشكلة المنطقة». وتابع: «بل إن سوريا بدأت تتحول إلى خطر على الدول الأوروبية أيضا بسبب وجود هذه الجماعات الإرهابية على أساس فراغ السلطة وبسبب الطبيعة الشمولية والاستبدادية للنظام.. وهذا تهديد لنا جميعا».

وقال وزير الخارجية إن مفاوضات «جنيف2» التي جرت أخيرا بين الحكومة السورية والمعارضة «فشلت» لأن دمشق تجاهلت المنطلق الأساسي للمحادثات وهو البيان الصادر في جنيف بدعم من الأمم المتحدة في يونيو (حزيران) 2012 ويدعو إلى تشكيل حكومة انتقالية يوافق عليها الطرفان. وأوضح: «لم يريدوا التحدث عن هيئة الحكم الانتقالي؛ بل أرادوا التركيز على خطر الإرهاب الذي خلقوه هم في الواقع». وأضاف أن ذلك يمثل فشلا للمجتمع الدولي الذي لم يكن على مستوى خطورة الأزمة في سوريا وجرائم الحرب التي ارتكبتها قيادتها.

وأشار إلى أن روسيا تتحمل مسؤولية خاصة لتعطيل التحركات الفعلية من جانب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومواصلة تزويد سوريا بالأسلحة الثقيلة وهو ما قوى شوكة الأسد.

وقال إنه ورئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان تحدثا في الآونة الأخيرة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي. وقال: «الكل يقول إن الحل الوحيد حل سياسي.. لكن علينا أن نكون صادقين وموضوعيين، فمن يدعمون النظام بالسلاح والأسلحة الثقيلة يقفون في صف الخيار العسكري». وزاد: «علينا أن نتعاون كلنا لخلق مناخ أمني ملائم.. وهذا يعني العمل معا لمنع أي وجود إرهابي». وأشار إلى ضرورة رحيل كل المقاتلين الأجانب، بما في ذلك مقاتلو حزب الله اللبناني وميليشيا شيعية تعمل لحساب إيران وتقاتل إلى جانب قوات الأسد.

وحول مستقبل سوريا، قال داود أوغلو إنه يجب أن يكون لسوريا بعد رحيل الأسد جيش وطني جديد يتألف من عناصر معتدلة من المعارضة والجيش السوري الحر، مشددا على ضرورة تمثيل كل الطوائف العرقية والدينية من السنة والعلويين والمسيحيين والأكراد.

واعتبر أن الأسد تمكن من البقاء لأن القوى العالمية لم تقل له متى يتوقف. وأضاف: «بعض الناس يزعمون أن بشار ناجح لأنه استمر في السلطة.. وهذا ليس نجاحا، لأنه يملك كل السلطات؛ فلديه جيش، ولديه مطارات، ولديه صواريخ (سكود)، ولديه أسلحة كيماوية. وقد استخدم كل شيء».

وسئل وزير الخارجية عما إذا كانت تركيا وبقية أعضاء المجتمع الدولي استهانوا بقدرات الأسد في المراحل الأولى من الحرب، فقال إن تركيا بذلت جهدا كبيرا للتفاوض مع الأسد لمدة عشرة أشهر في 2011 لأنها كانت تخشى أن يتحول الأمر إلى أزمة طويلة الأمد. وأضاف: «لو اعتقدنا أن بشار الأسد سيسقط سريعا لما بذلنا هذا الجهد.. كنا نخشى هذا السيناريو ونريد منعه»، وتابع أن عجز المجتمع الدولي كان «مفاجأة أكبر».

وأوضح: «لم أكن لأتخيل أن يكون مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عاجزا عن أداء مهامه لثلاث سنوات رغم كل هذه الجرائم ضد الإنسانية.. هذا ما لم أتوقعه، لكن الباقي وما فعله نظام الأسد كان متوقعا».

وبشأن الجماعات المسلحة في سوريا، قال داود أوغلو إن حكومة الأسد والجماعات المتصلة بـ«القاعدة» تعاونت على مدار الأشهر السبعة الماضية فدكت السلطات مواقع الجيش السوري الحر من الجو وهاجمتها جماعات إسلامية على الأرض.

ودعا إلى تعاون دولي لوقف تدفق المقاتلين الأجانب على سوريا، ونفى إشارات إلى أن تركيا التي تستضيف أكثر من 700 ألف لاجئ سوري تسمح للمقاتلين الأجانب بعبور الحدود إلى الأراضي السورية. وأكد: «تركيا تبذل جهدا كبيرا لاستقبال اللاجئين السوريين، لكنها تأخذ في الوقت نفسه كل التدابير لمنع وجود جماعات إرهابية.. لكن تحقيق ذلك يتطلب جهدا مشتركا». ودعا إلى «تعاون حقيقي على مستوى الاستخبارات». وأضاف: «قلنا لهم إذا كنتم تعرفون من هم المتشددون الذين يريدون المجيء إلى تركيا للذهاب إلى سوريا فامنعوهم من المجيء إلى تركيا». واستطرد قائلا: «إذا كانت دولهم الأصلية تسمح لهم بالمجيء، فكيف نمنعهم نحن من دخول تركيا.. لن يكون ذلك قانونيا.. ففي العام الماضي استقبلنا 36 مليون سائح، ولا نستطيع وقف السياحة في تركيا».

الخميس, 27 شباط/فبراير 2014 00:43

أقطاب سياسية سالبة - واثق الجابري


.
كل شيء في الكون خاضع للقوانين، الشرعية والوضعية كلها لخدمة الأنسان وطبيعة الحياة، ما يخالفها ويعمل عكس تيارها، تترنح خطواته، وتحركاته مشبوهة النتائج. تختلف الأشياء او تتشابه؛ لتستقر ويكمل بعضها لبعض، وجد الذكر والأنثى والسالب والموجب، والأعلى والأسفل والفاتح والغامق، حقيقة ثابتة لديمومة الوجود، ورسم صور من الجمال والتكامل.
النظم الديموقراطية تفرض الفصل بين السلطات، تتقاطع مرة وتقترب بأخرى، والنتيجة أن تجعل الغاية واحدة الى خدمة المجتمع.
الحكومة والبرلمان اوشك عملهم على الإنتهاء، بين سلطة تنفيذية وتشريعية رقابية، والمسؤولية الوطنية: إقرار التشريعات وتنفيذها ومحاسبة المقصرين، وإيجابية أفعالها تعود بالنتجية لفائدة المواطن.
سلبية أغلب الأطراف، جعل أفعالها متنافرة وقاعدة عملها هشة، فلا الحكومة بالأربعين وزير أنجزت مشاريعها وقدمت خطط ستراتيجة، ولا قبة البرلمان الذي صار ساحة تصفية الحسابات وكثرة الغيابات والمقاطعات والإدمان على شرب القهوة والشاي في الكافتيريا، بعيد عن شعب ينتظر ولادة قوانين عسيرة المنال، كون السلطتين يمثلان إنعكاس تيارات سياسية، تجمع رقعة العراق الجغرافية والإجتماعية والسياسية والثقافية.
حكومة وبرلمان سالبان متنافران، ينفرط تكاملهما بأجواء الفوضى والتخبط، إنشغلوا بالمناكفات، لم يعملوا لأجل شعبهم ولم يصارحوه لحقيقة إخفاقهم، حملوا المعاول وشدوا المأزر لهدم الدولة، لا فائدة من إجتماعهم، إلاّ لتكاثر المناصب وزيادة المخصصات والإمتيازات، جهدهم الجهيد في كسر عظام بعظهم، وتقويس ظهر شعبهم الى درجة الإنحناء! قتلوا الديموقراطية بتهميش العمل الدستوري، والإستهانة بحقوق المواطنة، وعملوا على ترسيخ الطبقية بشكل فاضح، حربهم تدور على ملفات يعيبون على الأخر ولا ينظرون الى فساد ذاتهم وإنحراف شعارات أحزابهم، شركاء للمقاولين، سايكلوجية مرضية هوسها، بناء الفلل وتهريب الأموال والليالي الحمراء وحب السفر وكثرة الحج!
ما فائدة حكومة لا تنفذ قوانين إقترحت وشرعت من البرلمان، وما دور برلمان مدافع عن حكومة او وزير لحزب؟ حكومة تسقط برلمان، وبرلمانين يبحثون عن المقاولات، والرقابة وسيلة للثراء وتمرير ملفات الفساد، فشل الطرفان المتنافران، وسلبت روح الديموقراطية، وشرف التبادل السلمي للسلطة بوظائف تكامل الأدوار. الأمل ببناء وطن لا يزال معلقاً، وكتائب الإعتراض تزداد ضراوة، تبحث عن متنفس الصعداء بإزاحة المفسدين.
القانون حزام فاصل بين العدالة والفوضى، والأنانية أن تجعل السلطات حماية لنفسها ومواطن يعيش تحت الحزام.
حلبة الصراع السياسية فقدت قوانين اللعبة، وضرباتها تحت الحزام، لا تسمع صوت المتألمين، تقرر ما تريد في مطابخ مظلمة، همها النفعية، وإعادة صور الدكتاتوررية والسلطوية والطبقية. القرار قريباً سيكون بيد المواطن، ومن يعترض اليوم، عليه ان يقول: لا بقاء لكل قطب سالب في العمل السياسي.

 

متابعة: لا يغفى على أحد أن حصول حركة التغيير على أصواتها أتى من خلال معادات هذه الحركة لطريقة أدارة أقليم كوردستان من قبل حزبي البارزاني و الطالباني من ناحية و من تحول حزب الطالباني الى لعبة بيد حزب البارزاني و ليس من ماضيهم الذي لا يختلف كثيرا عن ماضي حزب البارزاني و بقايا حزب الطالباني.

و بما أن حزب البارزاني هو نفس الحزب و نفس الرئيس و نفس رئيس الوزراء و نفس الوزراء و نفس القيادات و نفس العسكر و نفس الامن و نفس البيشمركة فأن الحكومة التي سيتم تشكيلها سوف لن تختلف أبدا من الحكومات السابقة تماما كما لا يستطيع أي نظام حكم اخر تغيير طريقة أدارته الا بزوال نظام الحكم و تغيير الجهة التي تدير الدولة.

ليس هناك في العالم من نظام أستطاع تغيير نفسة بنفسة، فصدام بقى هو الى اخر لحظة في حياته، كذلك حسني مبارك و كذلك زين العابدين في تونس و كذلك النظام التركي و كذلك نظام الملالي في طهران و كذلك النظام السوفيتي و كذلك النظام الأمريكي و كذلك الأنظمة الاوربية على الرغم من أدعاء أغلبيتهم بالتغيير و ألكف عن السرقات و النهب و الغطرسة. جميع هذه الأنظمة أن تغيرت فأن التغيير حصل من خلال إزاحة حزب أو رئيس أو نظام من أدارة تلك الدولة.

مشاركة حركة التغيير و الإسلاميين في حكومة البارزاني و بقيادة البارزاني سوف لن يغير أبدا من طريقة أدارة إقليم كوردستان، ألا في حالة واحدة فقط و هي أن لا يُنفذ وزراء حركة التغيير أوامر حكومة البارزاني أي أن تتحول حكومة أقليم كوردستان الى حكومة مشابهة لحكومة المالكي التي هي دول داخل دولة. فوزراء التحالف الكوردستاني يشكلون دولة مستقلة داخل حكومة المالكي. و وزراء كتلة الصدر لا يستمعون الى كلام المالكي و هم أيضا دولة مستقلة، و بنفس الطريقة كتلة العراقية و كتلة المواطن.

حركة التغيير امام أمرين لا ثالث لهما: الأول أن يشارك في حكومة البارزاني بنفس طريقة حزب الطالباني بشكل هادئ و في هذه الحالة سوف يفقد شعبيته و يرى نفسة بعد أربعة سنوات على الرصيف و في وضع لا يُحسد علية تماما كما هو حال حزب الطالباني الان، أو أن يدير الوزارات الخاصة به في حكومة الاقليم و برلمان أقليم كوردستان بشكل مستقل تماما كما يفعل النجيفي في برلمان العراق. فأي الطريقين سيختار؟؟

حسب طبيعة حركة التغيير و تأريخ قادتها فأنهم سيشكلون حكومة داخل حكومة البارزاني لأن الحل الاخر و هو المشاركة الهادئة في الحكومة تعني نهاية هذه الحركة.

و حسب طبيعة حزب البارزاني و تأريخة فأنه لا يقبل بتشكيل حكومة مستقلة داخل حكومة البارزاني و أن حركة التغيير من الصعب ان تسجل هدفا قاتلا في مرمى حزب البارزاني.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد نائب رئيس إقليم كردستان كوسرت رسول علي، الأربعاء، أن أية حكومة فيدرالية في العراق لن تنجح دون إقليم كردستان، مشددا على ضرورة ان تمر العلاقات بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية بمرحلة جديدة.

ونقل موقع الاتحاد الوطني الكردستاني عن علي قوله خلال استقباله السفير التركي في العراق فاروق كيماكجي والقنصل التركي في اقليم كردستان ممد اكييف أنه "يجب التعامل مع التوترات بكل دقة وإيجاد الحلول المناسبة لها، لأنه لن تستطيع أية حكومة فيدرالية في العراق ان تنجح دون اقليم كردستان".

وأكد على "ضرورة أن تمر العلاقات بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية بمرحلة جديدة تتناسب مع الظروف الحالية في المنطقة".

من جانبه قال السفير التركي أننا "نحن في الدولة التركية لنا علاقات تأريخية جيدة مع اقليم كردستان، وننظر باهتمام كبير الى موقع هذا الاقليم في المنطقة".

وكان السفير التركي اعلن في (24 شباط الحالي) عن استعداد بلاده للتعاون مع حكومتي بغداد وإقليم كردستان لحل الخلافات العالقة بشأن تصدر نفط الاقليم، مؤكدا ان حل الخلافات بين بغداد واربيل سيعود بالمنفعة الاقتصادية على العراق.

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 23:42

کامیل ژیر - نشيد: شه‌هیدان - الشهداء

سروودی : نشيد: شه‌هیدان - الشهداء

وه‌رگێڕانی بۆ عه‌ره‌بی

*** ***

به‌ بۆنه‌ی به‌خاکسپاردنى بمناسبة تشييع جثمان 28 شه‌هیده‌که‌وه له‌قامیشلۆ الشهداء ال28فى قاميشلو

رۆژی17/2/2014 يوم 17/2/2014‌

*

کامیل ژیر كامل ژير

*

سڵاوی خاکی کو‌ردستان تحية من تراب كوردستان

له‌‌گیانی پاکی شه‌هیدان لآرواح الشهداء الطاهرة

له‌ دایکانی جگه‌ر سوتاو لللآمهات الثكالى

له‌خوشکی کۆڕی تێکۆشان لاخوات ميدان النضال

له‌ پیری ژیری باوه‌ڕدار لشيوخ اذكياء من ذوى العقيدة

له‌ شه‌ڕڤانی کوڕوکاڵان للشبان و الصبايا المحاربون

·

مه‌ڵێن ئه‌وجوانه‌ بۆچیمرد لاتقولوا لماذا مات هذا الشاب

نه‌مربوونه ‌‌ شه‌هیدی کورد فموت شهيد الكورد خلود له

به‌ هیوایه‌ هه‌موو دایکێ وله أمال أن تجعل الامهات

براو باوکێ،درشت و ورد والاباء والآخوان كبيرا وصغيرا

به‌ئامانجی سه‌ربه‌خۆیی من النضال العاجل

هه‌وڵدانێکی ده‌ستوبرد احجارا وجسورا للعبور

له‌سه‌رتاپای وڵاتی ماد فى جميع أرجاء وطن الماد

بکاته‌ به‌رده‌بازو پرد للوصول الى هدف الآستقلال

*

که‌ ئاسۆمان دره‌خشانه انه ثمرة دماء الشهداء‌

به‌ری خوێنی شه‌هیدانه أن تكون افاقنا وضاءة‌

کوڕانی ‌هه‌ڵمه‌ت و‌ هێرش فيا شباب النهضة والتقدم

کچانی ئه‌م خاکه‌ جوانه ويا بنات هذه الارض الجميلة ‌

له‌پێناوی هه‌مان رێدا ها هو الشهيد ينظر الينا

شه‌هید چاوی له‌دوومانه‌ أن نكمل رسالته

شه‌هید پیرۆزه‌ نامرێ فالشهيد مقدس وخالد

گوڵ و تاجی هه‌موومانه انه وردة وتاج لنا جميعا

---------------------- -----------------------

سليمانى 18/2/2014 السليمانية 18/2/2014

 

مكتب اعلام سكرتير المجلس المركزي
PUKCC الموقع الرسمي للمجلس المركزي

عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني اجتماعا موسعا مع اعضاء وكوادر مركز الموصل لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني بهدف بحث المشاكل والمعوقات والتحديات التي تواجه الواقع التنظيمي وتقديم الخدمات للمواطنين هناك .

وقال سكرتير المجلس المركزي عادل مراد في كلمة خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى المكتب السياسي بمحافظة السليمانية اليوم الثلاثاء (25/2/2014) ان الاتحاد الوطني يمر بمرحلة حساسة ومفصلية في تاريخه التنظيمي وهو بحاجة الى تظافر الجهود والطاقات والامكانات لعبور هذه المرحلة.

واضاف مراد ان المجلس المركزي يتابع عن كثب التحديات والمعوقات التي تواجه تنظيمات الاتحاد الوطني في مدينة الموصل والاقضية والنواحي التابعة له، ويثمن ثبات واصرار اعضاء ومؤيدي الحزب على تنفيذ البرامج والاهداف والخطط التي وضعها الاتحاد الوطني حفاظا على الحريات والقيم الديمقراطية خدمة للمواطنين في تلك المناطق، رغم مخاطر الارهاب والجماعات المتشددة والمنافسة الحزبية غير المتكافئة.

مشددا على ان المجلس المركزي سيسعى بكل جهد للحفاظ على التمثيل الحقيقي المناسب لمناطق الموصل ودهوك في المؤتمر العام الرابع المرتقب، يتانسب مع حجم التضحيات وقوافل الشهداء التي قدموها منذ تاسيس الاتحاد الوطني عام 1975 ولحد الان.

واشار مراد ان المجلس المركزي يقف على مسافة واحدة من القيادة الحالية وان تاجل المؤتمر العام كان لاسباب تنظيمية خارجة عن رغبة المجلس المركزي، معربا عن امله في عقد المؤتمر الرابع في اجواء ودية نزيهة وشفافة، ما بعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، يعكس رغبة الكوادر ويلبي طموحاتهم في النهوض من جديد وفقا لبرامج واليات جديدة، لافتا الى ان الخلافات بين اعضاء القيادة ليست جذرية يمكن حلحلتها عبر التفاهم والحوار البناء، بالتمسك بالثوابت والنهج الذي رسخه الامين العام الرئيس مام جلال الذي كان يؤكد دوما ان قوتنا ووحدتنا وتماسكنا يكمن في وحدة وتماسك الاتحاد الوطني.

عادل مراد دعا كذلك اعضاء وكوادر ومؤيدي وجماهير الاتحاد الوطني الى نبذ الخلافات والوقوف خلف مرشحي الاتحاد الوطني ودعم برنامج الحزب للانتخابات البرلمانية المقبلة مشيرا الى ان النجاح في الانتخابات مفتاح لحل كل الخلافات والنهوض من جديد.

داعيا في سياق منفصل الى انهاء الخلافات بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية وفقا لبرامج وخطط تحفظ حقوق مواطني الاقليم التي كفلها الدستور العراقي وانهاء المشاكل التي تركت اثارا سلبية على حياة المواطنين والواقع المعيشي في اقليم كردستان.

من جهتهم اكد اعضاء وكوادر مركز تنظيمات الموصل للاتحاد الوطني الكردستاني تمسكهم بوحدة ومتانة صفوف الحزب، رغم المنافسة الكبيرة وغير المتكافئة من قبل الاحزاب الاخرى، فضلا عن تهديدات الجماعات الارهابية النشطة في الموصل، مشيرين الى بروز العديد من المعوقات التنظيمية والمعوقات الذاتية التي تعترض الواقع التنظيمي والاداري للحزب في محافظة الموصل واطرافها، داعين المجلس المركزي الى لعب دور اكبر، عبر التنسيق مع مكتب التنظيم، والجهات المعنية لتشخيص وتحديد المشاكل والمعوقات ومعالجتها في اسرع وقت ممكن، بشكل يضمن التمثيل الحقيقي للمكونات ويتيح للكوادر الاكفاء والمهنيين لتمثيل الحزب في تلك المحافظة.

مجددين تمسكهم بوحدة ومتانة صفوف الاتحاد الوطني، مشيرين الى انهم وضعوا خططا وبرامج لضمان النجاح في الانتخابات المقبلة والعمل على تنفيذ تطلعات المواطنين الذين يعانون من كثير من المشاكل ويعولون على الاتحاد الوطني والاحزاب الديمقراطية الوطنية لوضع برامج مدروسة وايجاد السبل الكفيلة بانهائها.

 

كالعادة التي باتت كطقوس عبادة في بلاد التسوس والساسة دائما مانجد حوار الساعة الذي يدور في كل ساعة يتمحور حول حراك المشهد العراقي وواقع الإحداث المتسرطنة في جسد البلاد من أزمات ومتغيرات وابتلاءات, حتى أمست خلافتنا العائلية فيها شئ من العتبة الانتخابية والمحاصصة الحزبية , وبعيدا عن تلك الاجواءالسارية المفعول , كانت هناك محاولة في كسر نطاق المألوف بحديث ترفيهي يخلو من الخارطة السياسية وزبائن السلطة , بعد ان جمعتني الصدفة مع احد الزملاء الإعلاميين , وكمقترح في اجراء تمرين قصير بالتدريب على تغير بوصلة الكلام باتجاه بعض المواضيع ذات الصبغة الترفيهية , وجدت صديقي يسرد حكاية تعرض لها في ثمانينات القرن المنصرم, حول حادثة محرجة تعرض لها اثناء دخوله في احد بيوت بائعات الهوى في احدى مناطق بغداد بغية التفريغ عن النفس واشياء أخرى, وخلال الاختلاء بإحدى الفتيات في دار البغاء وقبل ان تبدأ ساعة الصفر , تفاجأ بتطويق الدار من قبل شرطة الاداب , مما اسفر عن هروب صديقي العزيز من الشباك بنصف ممتلكاته من الملابس مهرولا الى الباحة الخلفية من المنزل وقفزا على السطوح المجاورة ,حتى بات بعيدا عن متناول ايدي عسس الادب المفقود, وبعد أن اطمئنت مخاوفه وشعر بالاطمئنان اكتشف ان محفظة النقود والمستمسك الوظيفي للدائرة التي يعمل فيها قد باتت في بيانات الضائع والمفقود, واصبح جل همه ان يحصل على قميص يرتديه حتى يستطيع العودة الى البيت, وبعد جهد جهيد تمكن من الحصول على دشداشة من احدى البيوتات المجاورة , ليعود بعدها من حيث أتى , غير ان الهوية التي ضاع خبرها مابين الدخول والفرار لم تفارق قلقه وخصوصا في تلك الحقبة من دولة صدام البوليسية التي من لايملك فيها بطاقة تثبت براءتها من العمالة والهروب من سياقات وسوق التجنيد سوف يكون بمقام غاليلو عندما اخبر الكنيسة الكاثوليكية بأن الارض تدور , وبعد يومين واثناء عمله كمحرر في احد الصحف العراقية ’ تفاجأ ان هنالك فتاة تنتظره في استعلامات المؤسسة التي يعمل فيها وعندما خرج لمقابلتها وجد انها المرأة التي كان معها في تلك الحادثة حاملة له هويته ومحفظة النقودة دون ان يمسها نقص او سرقة , بعد ان استدلت عليه من خلال المعلومات المثبته في الهوية والتي فيها اسم وعنوان الدائرة التي يعمل فيها, لينتهي الحديث في ختام تلك الرواية التي مضى على عمرها اكثر من ثلاثين عاما, تاركة سؤال يجثم على صدري , ايهما اكثر شرفا تلك المومس المهنية في عملها والشريفة في اداء مهامها ام بعض سياسين العراق في الائتمان على مصالح العباد والبلاد.

 

الحكمة التقليدية تقول مع سوريا لا يمكن القيام بأي عمل..والعمل العسكري سيمكن الجهاديين في المعارضة من السيطرة على السلطة من ناحية و غير مجدية وقد ترجح كفة الميزان لصالح نظام الأسد، أو قد يعرض للخطر المسائل الغربية الأستراتيجية كتأمين صفقة ايران النووية حليف سوريا العتيد من ناحية ثانية .

و المشكلة ان الحكمة التقليدية قد تكون قدرا ،ولكنها تتقاطر مع الواقعية وتريد التنكر لهذه الحكمة.

ان أي واقعي يحتاج الى مواجهة حقيقتين في سوريا ، أولهما ان غياب تطبيق قوة حقيقية وذات مصداقية ضد الأسد لن تؤدي الى قبول الأسد إلى انتقال سلمي و سلس للسلطة ،وجنيف 2 وبالرغم من محاولة الابراهيمي للتفاوض بين النظام والائتلاف كان مضيعة للوقت ، واستمرار ا للقتل ، وإعطاء النظام ميزة استراتيجية ، وتقويته على حساب المعارضة العسكرية ،و هزيمتها على الأرض ، وبالتالي عدم اعطاء الأسد أي حافز للتنازل .

ثانيا ، اذا سمح للأسد الغلبة في هذا الصراع فانه سيفرض طغيانه ،وبالتالي قواته سيقضي ويبيد ما تبقى من قوات المعارضة المسلحة من الطائفة السنية ، وهذا سيزيد الطينة بلة ،ولن ينهي الصراع الى الأبد ، بل سيؤجج الصراع عاجلا أم آجلا وسيزيد من تدفق شلالات الدم ثانية .

ان ترديد امريكا بضرورة رحيل الأسد قولا وبدون العمل فعليا وعمليا لذلك ، يجعلها متواطئا وداعما لبقاء الأسد ، ولكن هل هناك بديلا واقعيا .

تسليح المتمردين ليس هو الحل ، توفير الأسلحة من دول مثل قطر و غيرها مع وكلائها من الأصولية في سوريا لم تساعد المدنين السوريين بل زاد من محنتهم و قتلهم .

إنشاء ممرات انسانية ، أو مناطق آمنة لحماية المدنيين خطوة جيدة وفعالة، ولكنها لن تنجح ما لم تنشر القوى الغربية قواتها البرية على أرض الواقع ،وهذا لن يحدث .

ان الخيار الوحيد والمتبقي هو استخدام القوة العسكرية لمنع الأسد وحرمانه من التفوق الجوي ، الطائرات المقاتلة ، والطائرات بدون طيارين ،وسبر الجو كفيلة بمنع قيام طيران الأسد وإلقاءها القنابل الفوسفورية والعنقودية والبراميل المتفجرة على المعارضة والمدن من جهة ، وإجبارها على وقف اطلاق النار والعودة والجلوس على طاولة المفاوضات في جنيف2 من جهة ثانية ، ولكن يجب عدم إعطاء أي دعم للمعارضة المتمردة والتي لا تنسجم والمواقف الغربية .

في العام الماضي ، التهديد باستخدام القوة أقنعت الأسد بالتخلي عن أسلحته النووية ، والآن استخدام القوة وتطبيقها بالتأكيد ستمنع الأسد من الفوز بالنصر، لان حكم الأسد سيدوم فقط في حال سحقه للمعارضة وللثوار ، و حرمانه من النصر والفوز سيؤدي إلى رحيله إلى المنفى ، وهذا سيبقى مسألة وقت ،عاجلا أم آجلا .

ان وقف إطلاق النار في سوريا سيطلق العنان على الارجح لفوضى الصراع على السلطة ، هذا خطر وسيء ولكنه أرحم من الذبح والقتل اليومي ، سوريا تبدو وكأنها ليبيا ،لذا قوات حفظ السلام ضرورية لمنع انصار النظام والمعارضة من الانتقام والقتل على حد السواء .

الحكمة التقليدية تؤكد عدم وجود الأخيار في المعارضة السورية ، لذلك لا أحدا يريد ويعمل من أجل الفوز فعليا ، والوقائع السياسية في دول البلقان اكدت بالرغم من عدم وجود الأخيار استطاع المبعوث الدولي هولبورك من اقناع جميع الفرقاء بوقف اطلاق النار و وقف القتل ، وهذا ممكن حدوثه في سوريا بشرط توفر القوة على النفوذ الديبلوماسي مثلما فعلت أمريكا في البوسنة ، عند ذلك سيقف القتل ويعود اللاجئون إلى ديارهم ، وتبدأ المفاوضات التي قد تضع دستورا جديدا للبلاد أو تؤدي الى التقسيم في نهاية المطاف .

استصدار أي قرار باستخدام القوة العسكرية الجوية من قبل مجلس الأمن سيصطدم بكل تأكيد بالفيتو الروسي ، وفي حال طلب الكونغرس الأمريكي الموافقة على استخدام القوة ، فان هذا سيحط من قيمة أوباما .

ان وقف الحرب في سوريا ستمدد الشرعية المحلية والدولية لمجلس الأمن ، أما اذا لم توقف الحرب في سوريا فان هذا سيخل بتمدد الشرعية في مجلس الأمن وبالتالي يمدد القتل في سوريا الى أجل غير مسمى .

كل بند أو فقرة من هذه الفقرات ، استخدام القوة الجوية ، فرض وقف اطلاق النار ، نشر قوات حفظ السلام الدولية على الأرض سيكون اختبار لعزم الرئاسة وأعصابها ، بالإضافة الى احتمال المواجهة العسكرية مع الروس ، ومجابهة الجمهور الأمريكي الذي أنهكته الركود الاقتصادي ، وكل هذا يشكل ضغطا على القرار الأمريكي .

اخيرا وفوق كل شيء ، استخدام القوة سيمكن الرئيس من تملك المأساة السورية. وحتى الان يتظاهر الرئيس بانه لا يريد تملك هذه الماساة ، ولكنه بالفعل تملكها ، لكن تراخيه عزز من قدرة الروس و ايران و حزب االه ، وهذا ادى الى دفع سوريا الى جهة التطرف الاسلامي الذي قد يعرض للخطر الاستقرار في لبنان والاردن والعراق وتركيا بالاضافة الى مخاطر ترك دولة فاشلة في خاصرة اسرائيل.

من الصحافة الأمريكية

26-2-2014

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 22:11

( جولة في رياض الادب الكوردي ) .. رمزي عقراوي

الاستاذ رشيد فندي غني عن التعريف في الاوساط الثقافية الكوردية فهو واحد من ابرز المجتهدين في مجال البحث والنقد والفلكور وقد صدر له اخيرا كتاب ( كه ريانه ك دناف باغى ئه ده بى كوردى دا) (جولة في رياض الأدب الكوردي) وهو من منشورات اتحاد ادباء الكورد- فرع دهوك ويتألف الكتاب من (382) صفحة من القطع المتوسط، ويضم (23) موضوعاً باللغة الكوردية و(5) مواضيع باللغة العربية تناولت الجوانب التالية "كلمات الى روح الشاعر نالبد واخرى عن ديوانه، في ذكرى استشهاد السياسي والاديب صالح اليوسفي، الشيخ ممدوح البريفكاني وديوانه الشعري الاول، ضرورة التواصل بين الكورد داخل كوردستان وخارجها، ( مراثي الجبل) الديوان البكر للشاعر بدرخان السندي...

وبالنظر لأهمية موضوع (ضرورة التواصل بين الكورد داخل كوردستان وخارجها) الذي تناوله الكتاب وجدنا ضرورة في اعادة نشره ههنا كي يتسنى لأكبر عدد من القراء الاطلاع على ما ضمته من اراء.. يقول الاستاذ رشيد فندي:

شاءت ظروف الكورد القاهرة التي مرت عليهم قبل عدة سنوات الى هجرة الالاف منهم من وطنهم كوردستان وانتشارهم في بقاع الارض المختلفة وان يشكلوا جاليات كوردية لها وزنها وخصوصا في بعض الدول الاوربية ونظرا لبقاء الكورد عدة سنوات في تلك الاقطار وتنوع الاتجاهات الفكرية والثقافية لديهم ونظرا لنزعتهم الشديدة في اثبات وجودهم اينما كانوا كما هم معروف عنهم قاموا بتشكيل عدة مراكز ثقافية كوردية في تلك البلاد، مثل المعهد الكوردي في باريس والمعهد الكوردي في واشنطن ومراكز ثقافية اخرى عديدة في السويد وهولندا وبريطانيا وغيرها وقد استطاعت بعض تلك المراكز اثبات وجودها هناك فاصدرت الصحف والمجلات وطبعت بعض الكتب ودخلت سلك التعليم الكوردي في تلك البلاد واولت اهتمامها بنشر الثقافة الكوردية فيها ورغم الملاحظات الخاصة حول نوعية النشاطات التي يمارسونها ومدى ثقلها في الساحة السياسية الكوردية الا ان ممارسة تلك النشاطات بحد ذاتها تشكل تدرجا ايجابيا في مقياس الثقافة الكوردية لهذا اليوم وغده المنظور.

ان البعد عن كوردستان وكينونة تلك المراكز في المهجر تخلق بالاساس مناخا صعبا محفوفا بالمتاعب حولها لذلك فان اصداراتهم هناك لازالت تتصف في معظمها بالوهن الذي يعتريها نتيجة الاغتراب وبالفقر الابداعي الظاهر في سيمائها والسبب الرئيسي لذلك هو ان تلك النتاجات لاتتدفء بشمس كوردستان ولاتنبت في تربتها الخصبة، ومايؤكد عليه الاخوة الوافدين من اوربا لزيارة كوردستان هو انشغال افراد الجالية الكوردية هناك بكسب لقمة العيش والركض وراء سد الحاجة الشخصية وبذلك ابتعد تفكيرهم عن الابداع الادبي والثقافي مع تكرار السؤال التقليدي وهو لمن نكتب هناك ومن يقرأ نتاجاتنا ؟! ...وكم سيكون عدد الحاضرين لوقمنا بتقديم محاضرة ادبية او ثقافية في اي مدينة اوربية؟!

ناهيك عن صعوبة طبع الكتب فمن هي الجهة التي تقوم بطبعه ؟ بل اين هي الجهة التي تدعمه لتقديم محاضرة ادبية او ثقافية عامة؟

لهذا عمد بعضهم الى طبع كتبهم هنا في كوردستان... وهنا نؤكد على ضرورة التواصل الثقافي بين تلك المؤسسات وبين الوطن ..مع عدم نسيان انهم قد اوغلوا في المجتمعات الاوربية واصبحوا يمثلون الثقافة الكوردية في الخارج وان عليهم ان يركزوا على اتجاهين اثنين وهما:-

1. ضرورة الاستفادة من كونهم في الخارج بما يمكنهم من البحث في المكاتب العامة والمتاحف التي تحتفظ بالوثائق والمخطوطات التي تعني بالتراث الكوردي عن طريق استنساخ تلك المخطوطات والوثائق وايصالها الى النور بنشرها خاصة ان تلك المكتبات تعج بالمخطوطات القديمة منذ العهد العثماني وحتى الان وبذلك يخدمون تراث شعبهم الكوردي، وقد قام بتلك المهمة بعض طلاب العلم الكورد في الخارج فافادوا الثقافة والتراث الكورديين ولكن لايزال الكثير منه غائرا بين محتويات تلك المكتبات.

2. قيام المتمكنين منهم الذين يجيدون لغات تلك الاقوام التي يعيشون فيها بترجمة الادب الكوردي ومكونات الثقافة الكوردية الى تلك اللغات لكي يطلعوا على حضارتنا وبذلك سينجزون اكبر مهمة ثقافية لهم طيلة بقائهم في اوربا او امريكا وان ذلك اهم بكثير من قيام البعض منهم بطبع مجموعة قصائد او مجموعة قصص لايقرؤها الا عدد محدود من الشعراء ومحبي القصة، ولايوجد فيها حتى بعد قراءتها شيء من دفء كوردستان.

ان علينا ان نتواصل ثقافيا وفكريا وان يكون ذلك التواصل ايجابيا بما يخدم شعبنا الكوردي.

لقد زار كوردستان مؤخرا كل من رئيس المعهد الكوردي في باريس ورئيس المعهد الكوردي في واشنطن وهما مثقفان كورديان وجرى الحديث معهما في مسار الاستفادة من بعضنا البعض لرفع درجة المسؤولية الثقافية ودفع الآلة الثقافية الكوردية الى الامام مسافات اخرى في طريقها الطويل فهم يحتاجون الى وطنهم كوردستان كونه منهل الثقافة واللغة والادب الكوردي بحيث لا يمكن لهم الاستغناء عن هذه المنابع والمصادر الفكرية والثقافية ولو انهوا علاقاتهم بهذه المنابع لشحوا واصيبوا بالجفاف الفكري والثقافي ...ومن جهة اخرى فنحن ايضا بحاجة اليهم كونهم سفراء الثقافة واللغة الكوردية بين مجتمعات العالم المتطور ويتحملون مسؤولية تعريف قضيتنا بالراي العام العالمي ليس الجانب السياسي فحسب بل الثقافي والادبي واللغوي والفني سواء عن طريق لغتنا الكوردية او عن طريق لغاتهم المحلية وبذلك فان تلك المراكز الثقافية الكوردية في الخارج اينما كانت تلبي الحاجة الفكرية الكوردية الراهنة بقدر ما تلبيها المؤسسات السياسية والاقتصادية وان اي مجهود ثقافي صرف في الماضي او يصرف الان يكون قد سجل علامة في مسيرة الثقافة الكوردية وفي الماضي كانت هناك اضاءات قوية في ذلك المضمار.نريد الان تكثيفها بشكل اشد وبمجرد اطلاع بعض المستشرقين من الادباء في العالم على قصة (( مم وزين )) في الادب الكوردي قاموا بتسميتها بـ ( روميو وجوليت الادب الكوردي حيث قارنوا بين خاني و والفردوسي و روستا فيللي مثلا.. وبمجرد اطلاع البعض الاخر على ديوان المتصوف الكبير (الجزيري) قاموا بمقارنة شعره الصوفي باشعار حافظ وسعدي ولولا المستشرق الروسي (ثرابا) لما أصبحنا الان على معرفة بأهمية كتابات ( الملا محمود البايزيدي) في اللغة والتاريخ وعلم الاجتماع في القرن التاسع عشر...

واخيرا اعود فاقول بان لدينا الان ادبا معاصرا جيدا وثقافة كوردية مميزة والواجب يدعونا الى تعريف العالم بها من خلال كوردستان او المراكز الثقافية الكوردية في الخارج!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 22:11

ممثل PYD في الإقليم ... بغداد ليست ساحة لنا

نفى ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في إقليم كوردستان اليوم الاربعاء، أن يكون لهم مقر في بغداد مؤكدا على أن "بغداد ليست ساحة لهم".

وفي تصريح لـNNA نفى ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي جعفر حنان أن يكون لهم مقر في العاصمة العراقية بغداد، منوها في الوقت ذاته الى أن للحزب مقر واحد وهو في السليمانية بإقليم كوردستان.

وحول علاقات حزبه مع الحكومة العراقية افاد حنان أن تلك العلاقات لا تتعدى العلاقات الاخوية بين الطرفين دون اي بعد سياسي مؤكدا على أن بغداد ليست "ساحة لهم".

ويأتي تصريحات ممثل PYD في إقليم كوردستان في الوقت الذي نشرت بعض وسائل الاعلام انباء مفادها أن الحزب المذكور يملك مقرا في العاصمة العراقية بغداد.
------------------------------------------------------------
علي حمة سعيد ـ NNA/
ت: محمد

ضمن سلسلة اجتماعات سكرتارية احزاب المجلس الوطني الكوردي في سوريا مع الاطراف الكوردستانية، عقد اليوم الاربعاء اجتماعا  بين رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني و احزاب المجلس الوطني الكوردي في أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

في هذا الشأن صرح سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا نصر الدين إبراهيم لـNNA إن الاجتماع الذي عقده احزاب المجلس الوطني مع رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني حضره من جانب المجلس الوطني الكوردي كل من سكرتارية احزاب المجلس وهم (طاهر صفوك – نصر الدين إبراهيم – مصطفى مشايخ – مصطفى جمعة – إبراهيم برو- نعمت داوود- عبدالحكيم بشار - فيصل يوسف - عبدالباسط حمو – محسن طاهر - فوزي شنكال ).

مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الاجتماع تناول الوضع الراهن بين المجلسين الكورديين، ومؤتمر جنيف2، إلى جانب دور الكورد فيه.
------------------------------------------------------------
محمد - NNA

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 22:09

قصص قصيرة جدا/64- بقلم : يوسف فضل

 

هذيان

ساير آخر صيحات الموضة السياسية. ابتاع حذاء خفيفا كحياته وبمقاس قبعة الرئيس المفكر .كسر جليد الحساسية وخرج حافي القدمين لابسا علامة التكوين النفسي الفارقة على رأسه!

كف من حروف

نهم القراءة. مؤلفاته تزرع الجمال والقيم الإنسانية. انتصب تمثالا عاريا وقطع الطريق إلى كوخ سياسي. تقيأ بإعادة اختراع نفسه حين أمر بإحراق كتب لا تخاطب روائع التفرد.

تدابير سماوية

مات الزوج الفقير بحادث عمل تاركا زوجته وسبعة بنات. قدمت شركة التامين مبلغا من المال تعويضا لم تحلم به العائلة . قالت الزوجة وهي تبكي :" ما أجمله أغنانا ميتا"

أين ذهب الأمس؟

يضع الزنبيل على ظهره ويعتل فيه مشتريات الزبون من سوق الخضار إلى سيارته أو بيته . يطوي الزائر صفحة كتاب كد حياته عند دخوله القصر ويرى الزنبيل المتآكل معلق على جدار صدر المجلس . سأله احدهم عن سبب وضعه ضمن الديكور . تنهد وقال بلطف: "كلما غضبت نظرت إليه "

زواج

شارطها : طهيها كأمه

 

كلما لاح في الأفق بريق أمل ووميض تفاؤل باقتراب تحقيق المصالحة الوطنية بين حركتي "فتح" و"حماس" ، فسرعان ما تتبدد الآمال والأحلام ، وتتبخر أجواء التفاؤل ، وتعود الأمور إلى البداية من نقطة الصفر . ويبدأ كل طرف بتوجيه اللوم والاتهام للطرف الآخر ، حتى بات الكثير يرى أن هذه المصالحة ليست سوى كذبة كبرى ، وغدت وهماً وسراباً ، ولن يكتب لها النجاح بسبب الدوافع والخلفيات السياسية والفكرية التنظيمية ، والمصالح الحزبية والشخصية الضيقة ، وتعنت الطرفين وافتقادهم للإرادة السياسية الجادة .

إن فشل جهود المصالحة يعني بالتأكيد المزيد من التشرذم والانقسام المجتمعي والتناحر الداخلي ، وخلق وقائع جديدة على الأرض ، ومخاطر هذا الانقسام أكثر من أن تعد وتحصى . أما المصالحة الوطنية فهي التي تجعل الفلسطينيين أكثر قوة في مواجهة التحديات وكل المشاريع التصفوية التي تنتقص من الحقوق الوطنية الفلسطينية ، وفي صلبها ومقدمتها خطة كيري سيئة الصيت . وهي التي تشكل الدرع الواقي للكفاح الوطني التحرري والمقاومة الشعبية المشروعة ، وتصون النسيج الاجتماعي الفلسطيني ، وتحمي الجغرافيا الفلسطينية .

هنالك أخطار محدقة بالقضية الفلسطينية فضلاً عن التحديات الكثيرة التي تواجه شعبنا ، على ضوء ما تتعرض الأرض الفلسطينية من أعمال استيطانية واستيلاء على الأراضي وحقول الزيتون ، والاقتحام العنصري الغاشم على الأقصى . وعليه فإن إنهاء حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية والميدانية هو الخيار الوحيد لتفويت الفرصة أمام أعداء شعبنا من تحقيق أهدافهم ومخططاتهم المشبوهة الرامية إلى التصفية الكاملة للقضية وللحق الفلسطيني المشروع ، وعلى القيادة الفلسطينية التمسك أكثر بالثوابت الوطنية وعدم الرضوخ للضغوطات الأمريكية والإسرائيلية والعربية ، ورفض التوقيع على أي اتفاقية حتى لا تكبل الأجيال القادمة .

لقد حان الوقت الاستماع للإرادة والرغبة الشعبية بتجاوز الخلافات والشروع بتطبيق اتفاقات المصالحة ، بما يضمن عودة العلاقات الفلسطينية – الفلسطينية ، وتشكيل حكومة وحدة وطنية . والمطلوب ممارسة الضغط على الفصائل الفلسطينية وإرغامها على الانصياع للمصلحة الوطنية بعيداً عن الأجندات الفئوية الضيقة ، لتوحيد الصف والموقف الوطني الفلسطيني القادر على التصدي ، ومقاومة مشاريع الاستيطان والتوطين والتهجير ومصادرة الحقوق الفلسطينية ، وفي مقدمتها حق العودة .

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 22:06

حرب المالکي على کردستان- سهى مازن القيسي

 

غريب أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي في تعامله و تعاطيه مع مختلف الاطياف و الشرائح العراقية، وهو يحافظ على مسافة محددة و واضحة من الجميع يحددها بموجب موقف تلك الاطياف و الشرائح من قضية بقائه في منصب رئاسة الوزراء.

على الرغم من أننا لانميل ابدا الى تبرئة المالکي من النفس و الرؤية الطائفية، لکننا مع ذلك نرى أنه يستخدم الطائفة برمتها من أجل مصالحه و أهدافه الخاصة، وليس غريبا أبدا أن تبادر الى إتهامه أطرافا شيعية(وليس غيرها)، بإستغلال الطائفة الشيعية لأغراضه الخاصة، والاغرب من ذلك أن کل حروبه الاخرى المعلنة و غير المعلنة ضد الاطياف و الشرائح الاخرى، مشکوك بأمرها و تنظر إليها مختلف الاوساط السياسية المطلعة في المنطقة و العالم بعين التوجس و الريبة.

مشکلة المالکي الاساسية ليست مشکلة إختلاف على قضية او مسألة وطنية مع السنة او الشيعة او الکرد او المسيحيين او الترکمان او غيرهم من الاطياف العراقية، وانما هي مشکلة رغبته بالبقاء في السلطة و من يعارضه فهو يشکل خصما للمالکي کائنا من يکون، ومثلما ان ساحات الاعتصام شکلت صداعا مزمنا للمالکي يحاول وضع حد له عن طريق الخيار العسکري و حربه المجنونة التي يشنها حاليا ضد أهالي الانبار بدعوى الحرب المزعومة على الارهاب، فإن حربه الاقتصادية الحالية ضد اقليم کردستان العراق هي بنفس الاتجاه، خصوصا وان الاقليم و على لسان رئيسه مسعود البرزاني حاول سحب الثقة من المالکي و إزاحته من منصبه بسبب من سياساته غير المنصفة و المشبوهة، وعلى مايبدو يحاول المالکي اليوم و عن طريق الورقة المعيشية من خلال قطع رواتب موظفي و عمال الاقليم أن يخلق مشکلة و ازمة بين الحکومة و السکان، على أمل أن يستفاد من ذلك و يوظفه لصالح معرکته الطاحنة من أجل البقاء في منصبه لولاية ثالثة، خصوصا وان اقليم کردستان قد أعلن معارضته لنهج شن الحرب على الانبار لحسم المشکلة و دعا الى إيقافها و إنتهاج سبيل التفاوض و التفاهم، الى جانب أن المالکي يرى أن الاقليم الکردي يقف موقفا سلبيا من تطلعاته و طموحاته و يجاهر بعدم الموافقة عليها و المسايرة معها، ولذا، فقد کان من الطبيعي جدا أن يقف هذا الموقف المتشدد و يلجأ الى اسلوب فرض الحصار الاقتصادي على الاقليم"رغم انه کان قد أراد خلال الفترات السابقة شن حربا محدودة على الاقليم من أجل إجباره على الانصياع لإرادته و رغباته و عدم معارضته للبقاء في المنصب"، بعد أن قام بممارسة نفس الاسلوب لکن بصورة الحرب مع السنة، کما قام بإستخدام اسلوبي الهجمات العسکرية و حرب الابادة من جانب و الحصار الغذائي و الدوائي من جانب آخر ضد المعارضين الايرانيين في معسکر أشرف و ليبرتي، بمعنى ان المالکي يلجأ الى إستخدام کافة السبل والخيارات بما فيها شن الحرب او فرض الحصار او إستخدام القضاء و تسييسه من أجل غاياته، وهو بهذا لايختلف أبدا عن نظام حکم صدام حسين بل هو يسلك نفس النهج و الاسلوب لکن مع تغيير في الشکل فقط، ومثلما ان حربه ضد أهالي الانبار باطلة جملة و تفصيلا فإن نفس الامه‌ ينسحب تماما على حربه الاقتصادية غير العادلة و المشکوك بأمرها ضد إقليم کردستان.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نظم مركز القاهرة للدراسات الكردية يوم السبت الموافق لـ 22-02-2014 في مقر المنتدى الثقافي المصري بالعاصمة المصرية القاهرة ندوة بعنوان (تطورات العملية السياسية في كردستان سوريا ونظام الإدارة الذاتية) التي تناولت تطورات العملية السياسية في غربي كردستان أو كردستان سوريا ووجهات النظر والرؤى حول نظام الإدارة الذاتية ومبرراتها وتوقيت الإعلان عنها. ناقشت الندوة تطورات العملية السياسية في غرب كردستان، وإعلان الإدارة الذاتية مؤحرا

في البداية أفتتح الأستاذ السيد عبد الفتاح الكاتب والباحث في الشؤون الكردية ورئيس مركز القاهرة للدراسات الكردية الندوة بالحديث عن الوضع الكردي في غربي كردستان (كردستان سوريا) والحركة التحررية الكردية في هذا الجزء الكردستاني من سوريا وشرح "معاناته الطويلة من الإجحاف والظلم وعدم الاعتراف به إلى أن اندلعت الثورة السورية وكان للكرد دور كبير فيها والتحموا سريعا بالثورة إلى أن تطور إلى إعلانهم للإدارة الذاتية في المناطق التي يسيطرون عليها لتسيير الأمور والخدمات للشعب الكردي والمكونات الأخرى" وأوضح رئيس المركز أن هدف الندوة هو التعريف بالحركة الكردية ونضالها في سبيل تحقيق الحرية والمساواة في غربي كردستان وسوريا ومناقشة الأوضاع الراهنة في المناطق الكردية وطرح الآراء المختلفة حول الإعلان عن الإدارة الذاتية التي أعلنها مجموعة من القوى والأحزاب الكردية مع مكونات المنطقة من العرب والسريان والآشوريين والتركمان والمكونات الأخرى ومدى تأثير هذا الوضع الجديد على المناطق الكردية وسوريا عامة. وبعدها أعطى الكلمة للكتاب والباحثين المساهمين في الندوة.

في البداية تحدث المحامي والباحث محيى الدين مصطفى عن خريطة القوى والأحزاب السياسية في كردستان سورية وتاريخ الحركة الكردية السورية وارتباطها الوثيق بالحركات الكردية في الأجزاء الأخرى وأكد "أن الشعب الكردي في سوريا عانى طويلا في ظل نظام بعثي لا يؤمن بتعدد القوميات" وتابع مصطفى حديثه عن التطورات التاريخية لأساليب نضال لأحزاب الحركة الكردية في سوريا وانقساماتها وتشعباتها التي أودت إلى ضعف الحركة في مراحل عدة وفي النهاية أشاد مصطفى بإعلان الكرد عن منطقة الحكم الذاتي في سوريا معتبرا أنها خطوة جديدة على طريق سوريا المشرقة المزدهرة وتابع قائلا : "كما ترون ان منطقة كردستان السورية هي من أكثر المناطق أمنا وأمانا بفضل الأحزاب الكردية الموجودة".

أكد ملا ياسين رؤوف مسئول مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني في القاهرة أن "تجربة إقليم كردستان في العراق أثبتت للعالم اجمع ان الفيدرالية والأقاليم ذاتية الإدارة هي عامل قوة لوحدة الدول" و "ان النظريات والأقوال الزائفة القديمة القائلة بان الكرد يريدون تقسيم العراق أظهرت الأيام والأحداث عدم صدقتيها و صحتها، وما حدث هو العكس، أي أن الكرد هم عامل وحدة، وان حدث أي تقسيم للعراق فلن يكون الكرد سببا فيه". وأضاف: "نحن في الاتحاد الوطني الكردستاني نرى أن الكانتونات بداية وخطوة على طريق مستقبل زاهر لسوريا المستقبل، وصولا إلى سوريا تعددية ديمقراطية تحتضن كافة أطياف الشعب السوري وكل مكوناته والقوميات الأخرى الموجودة على الأرض السورية ". وتابع قائلا : "كما ترون أن منطقة كردستان السورية هي من أكثر المناطق أمنا وأمانا بفضل الأحزاب الكردية الموجودة".

من جانبه قدم الكاتب المتخصص في الشؤون الكردية رجائي فايد قراءة في نظام الإدارة الذاتية وأكد أنه "لا يمكن استنساخ تجربة اقليم كردستان العراق في سورية وبالنسبة للخطوة التي قام بها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD قوبلت ببهجة وفرح من كافة الجماهير الكردية في كافة المناطق ولكنها كانت خطوة متعجلة ". وتابع : "أتصور أن العدو الحقيقي للشعب الكردي داخل سوريا هو النظام السوري وانه يجب عليهم أن يتوحدوا مع بقية فصائل المعارضة لإسقاط هذا النظام". وأوضح فايد "أن هناك أصوات تحاول أن تشبه ما حدث في كردستان سورية بما حصل في إقليم كردستان العراق في1991، غير أن الظروف مختلفة في الحالتين".

وقدمت ورقة الباحث في الشؤون الكردية جان ايزيدخَلو من قِبَل رئيس المركز والتي تضمنت دراسة بعنوان "كرد سوريا من "البدون"ية نحو الإدارة الذاتية" حول وضع الكرد تاريخيا وسياسيا وثقافيا في غربي كردستان و سوريا عامة والوصول إلى مرحلة الإدارة الذاتية والتهديدات التي تتعرض لها هذه التجربة، حيث أوضح الوضع التاريخي للكرد ضمن الدولة السورية وحقيقة مقاومة هذا الشعب بإمكانياته البسيطة السياسات الإلغائية التي اتبعتها السلطات المتناوبة في سوريا في ظل التعتيم السياسي-الدبلوماسي والإعلامي الإقليمي والدولي المتعمّد. وشرح نضال هذا الشعب في مقاومته لمنع تداول اللغة والثقافة وحرم مئات الآلاف من الكرد من حق المواطنة والدراسة وسحب الجنسية من عشرات وزج البقية في زاوية التهميش المزدوج الذي استطاع في ظل الثورة ونتيجة لتضحياته الجسيمة الانتقال من وضعية. "البدونية إلى الإدارة الذاتية". وفي النهاية أكد أنّ: "الإدارة الذاتية المعلنة هي شكل جديد تماما عن الإدارات الموجودة في الشرق الأوسط والذي سيفتح المجال ولأول مرّة في تاريخ سوريا لحراك ديمقراطي جديد لحماية المكونات الاجتماعية والدينية والإثنية وتكاتفها لمواجهة القوى العنصرية والطائفية المتطرفة".

ومن جانبه أنتقد الكاتب الكردي جان دوست في ورقته الأحزاب الكردية السورية وأعتبر أنه كان هناك :"هناك نوع جديد من النضال يقوده شباب غير مرتبطون بالأحزاب الكردية فينظمون المظاهرات ويطلقون شعارات جديدة تؤكد على أهداف أساسها المواطنة السورية، وهذا ما لم تفعله الأحزاب الكردية القومية التي غاب عنها البعد الوطني لمدة طويلة. " وأنتقد حزب الإتحاد الديمقراطي ليسميه بـ "العصا الغليظة للنظام" وأن النظام يستخدم هذا الحزب "لجذب الشباب وإبعادهم عن الثورة". وتابع دوست بأن " الآبوجيون أصبحوا يتحركون بإيعاز من المخابرات السورية إلى أن تنامت قوتهم يوماً بعد يوم، ووضعوا في النهاية يدهم الثقيلة على المنطقة مستخدمين الإرهاب سلاحاً، فقاموا بخطف الناشطين واعتقالهم وتعذيبهم وحتى تصفيتهم" وذهب أبعد من ذلك واتهم النظام أو الإدارة الموجودة بأنها نظام فاشي صغير مرتبط بالنظام السوري.

أما السياسي زوهات كوباني ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي في لندن فشرح في ورقته المقدمة فكر الإدارة الذاتية الديمقراطية التي تبناها الحزب عام 2007 وأن حزبه يرى في الإدارة الذاتية حلا لأنها: " تعتمد الديمقراطية الجذرية لجميع شرائح المجتمع دون تمييز وتعترف بخصوصياتها وانتماءاتها العقائدية والإثنية وتعتمد على تنظيم الشعب بعيداً عن الفكر الدولتي إضافة إلى حق الدفاع المشروع عن الذات". وتابع أنه باندلاع الثورة السورية توجه الكرد إلى التنظيم الداخلي وتطوير الحماية الذاتية "توجه الثورة السورية نحو التسلح ثم تحولها إلى صراع على السلطة اخترنا السبيل الثالث بعيداً عن الدخول في الصراع على السلطة" وبمناسبة الذكرى الأولى لتحرير Rojava أو غربي كردستان، قام الحزب بطرح مشروع الإدارة الذاتية وأنضم إلى المشروع أكثر من خمس وثلاثين تنظيماً سياسيا ومجتمعياً من الشرائح والمكونات المجتمعية من كرد وعرب وسريان وبدأ العمل بتشكيل " تشكيل ثلاث لجان لإعداد ثلاث مشاريع وهي: 1- العقد الاجتماعي. 2- قواعد وأسس الانتخابات. 3- النظام الداخلي للإدارة الذاتية الديمقراطية " وأضاف "قرر المجلس تقسيم روجافا إلى ثلاث كانتونات بشكل مؤقت وجرى التصديق من قبل المجلس التشريعي على العقد الاجتماعي وقانون الانتخاب والنظام الداخلي. على أن تذهب الكانتونات إلى انتخابات تشريعية خلال أربعة أشهر ليتأسس المجلس التشريعي الدائم بشكل ديمقراطي". وأضاف كوياني أن مميزات هذه الإدارة هي: " تمثيل كل جنس بنسبة 40% كحد أدنى في جميع مؤسسات الإدارة وأن وجود كوتا 10% للكرد والعرب والسريان في كانتون الجزيرة، و5 % للأقليات الأخرى، أما 65% فللتنافس العام وتبقى المؤسسات الوطنية المشتركة موحدة في إداراتها وقراراتها، مثل وحدات حماية الشعب والآسايش (الأمن) والقضاء." وفي النهاية أكد كوباني أن الإدارة الذاتية في غربي كردستان تشكل "مثالاً ديمقراطيا لحل القضية السورية عامة وبتطبيقها يمكن القضاء على كل الإشكاليات القائمة في الشرق الأوسط، وهذا ما يشكل الخطوة الأولى نحو كونفيدرالية الشرق الأوسط الديمقراطي التي تتوافق مع خصوصيات الشرق الأوسط التاريخية دون تغيير الحدود القائمة ودون خوض حروب قومية أو مذهبية أو أثنية".

وفي ختام الندوة تم عرض المقترحات والأفكار والرؤى من جانب الحضور من الأكاديميين والإعلاميين المصريين والعراقيين وعدد من الطلبة الكرد الدارسين في الجامعات المصرية.

جدير بالذكر أن مركز القاهرة للدراسات الكردية، هو أول مركز متخصص في الدراسات والأبحاث الكردية في مصر والمنطقة العربية، ويهدف إلى توطيد العلاقة ودعم التواصل الثقافي والبحثي بين مصر والعرب من جانب، والكرد من جانب آخر. إضافة إلى الإسهام في إقامة الجسور الأكاديمية والعلمية بين مؤسسات التعليم العالي في الجانبين الكردي والعربي وإعداد كوادر متخصصة في شئون الكرد وكردستان.

مركز القاهرة للدراسات الكردية

القاھرة 25-02-2016

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 22:04

تجوال- سهر كوسا


كانا يسيران متعانقين .
كغصني شجرة ممتلئين بالحياة والدفء .
يضع يدهُ على كتفها وقلبهُ يخفق
وتلف يِدها حول خصرهِ وعيناها تفيضان بفرح شهي !
ها هما . الآن . ابنا الطبيعة يغمران في فرحهما
وشهوتهما
وعذوبتهما ..
متعانقين .
يسيران في دروب لا نهائية .
هكذا يسيران دون توقف .
كما لو كانا يسبحان
في مدار الكون ..

قبل شهر تقريبا كشف مصدر امني مطلع ان تعميماً من مكتب القائد العام للقوات المسلحة وصل الى جميع قيادات العمليات العسكرية منع بموجبه قادة العمليات من التصريح لأي وسيلة إعلام عن سير العمليات الامنية . وقال المصدر إن تعميماً رسمياً على جميع قيادات العمليات في ديالى ونينوى وسامراء وبغداد والانبار بمنع التصريحات الاعلامية وتخويل قيادة العمليات المشتركة حق التصريح فقط عن سير العمليات العسكرية .

واضاف أن قادة العمليات العسكرية التزموا بالتعميم واوكلت مهمة التصريحات الصحفية الخاصة بالعمليات العسكرية الجاري في قواطع المسؤوليات الى القيادة المشتركة في بغداد . واستحدث مكتب القائد العام للقوات المسلحة مؤخراً تشكيلاً جديداً في بغداد اطلق عليه ( العمليات المشتركة ) التي تتولى التنسيق الامني بين جميع قيادات العمليات العسكرية .

عند هذه النقطة نتوقف قليلا ونقدم شكرنا لمكتب القائد العام على هذا التعميم .

واليوم نتسائل حول هذه الفوضى التي تعم القنوات الفضائية والصحف والانترنت وكل وسائل الاعلام . فهناك لغط اعلامي بشأن صفقة مدخرات ايرانية للعراق .

وليست المشكلة بتسريب معلومات حول هذه الصفقة . ولكننا في العراق الجديد لايزال بعض السياسيين لايحسنون التصرف عندما يقعون في فخاخ بعض الصحف أو القنوات التي تريد ان تحرق الاخضر باليابس .

كان على هؤلاء السياسيين أو القادة أن لايقعون تحت تأثير بعض وسائل الاعلام التي تدس السم بالعسل . وكان عليهم ان يعرفون من أين تؤكل الكتف !!

بل ان الصحيح كان يجب ان ( يعمم ) كتاب في مثل هذه المسائل التي تخص أمن الدولة حتى يكون السياسي على بينة من امره ويعرف ماذا يقول امام الاعلام .

وكذلك يحدد التعميم نوع التصريح وكيفية صياغته وليس اطلاق تصريح في الفضائيات ( شامي عامي ) . وكل واحد يصرح بما يراه صحيحا ( وبكيفه ) !!

ليس هكذا تورد الابل ياساسة دولة القانون . اذا لم تكن هناك خطط للعمل المشترك وتنظيم هذا العمل من داخل المؤسسة السياسية بما يجعل التصريحات واحدة بحيث تشعر المواطن بدقة التصريح وثوابت الحكومة . والا فلا ننبس ببنت شفة .

النائب عن ئتلاف دولة القانون عباس البياتي وعضو لجنة الامن والدفاع أكد : ان العراق ليس بحاجة الى شراء اسلحة من ايران . نافيا صحة التقارير الاميركية التي اشارت الى وجود عقود تسليحية بين العراق وايران . وقال البياتي : ان عقود العراق التسليحية الكبرى والاساسية هي مع الجانبين الامريكي والروسي وبدرجة اقل صربيا ورومانيا . موضحاً ان لدى العراق عقودا تسليحية مع الجانب الامريكي تقدر بـ 12 مليار دولار . ومع الجانب الروسي باكثر من 4 مليارات دولار !!

بينما رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حسن السنيد قال : ان هناك كادرا عراقيا تقنيا سيطّلع على الاسلحة الايرانية ويحدد ما كان منها جيداً لشرائه . وان التصريحات التي تتحدث عن رداءة الاسلحة الايرانية تريد عرقلة الموضوع ليس الا. وان العراق بحاجة إلى طائرات وآلات نقل ودروع ودبابات . لان المنظومة التسليحية للعراق لم تكتمل بعد وان صلاحية السلاح الايراني ونوعيته ستحدد من قبل وفد تقني عراقي لشراء الجيد منها فقط !!

بينما وكالة رويتز قد قالت قبل يومين انها اطلعت على وثائق تفيد بأن ايران كانت قد وقعت مع العراق اتفاقا لبيعه اسلحة وذخائر قيمتها 195 مليون دولار وهي خطوة من شأنها ان تخالف الحظر الدولي لمبيعات السلاح الايرانية .

ولهذا السبب يشعر البعض في واشنطن بالقلق من تزويد العراق بمعدات عسكرية أمريكية حساسة اذ يرون انه يوثق علاقته بإيران اكثر مما ينبغي . وقال عدة نواب عراقيين ان المالكي عقد الاتفاق لأنه سئم التأجيل المتكرر لتسليم الاسلحة الامريكية .

بينما أكد النائب عن إئتلاف دولة القانون خالد الأسدي ان الحكومة العراقية تعاقدت مع الحكومة الأيرانية لشراء اسلحة . وقال : ان الحكومة العراقية لديها بالفعل سياسة تنوع مصادر التسليح وبالتالي لها تعاقدات مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأوكرانيا وجمهورية التشيك وأيران ودول أخرى لمواجهة الارهاب .

وبالتالي سنشتري السلاح من اي مكان في العالم . وتابع : توجد ترتيبات داخلية في وزارة الدفاع لشراء الاسلحة الايرانية لا تتعارض مع الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة . ولذا سنشتري السلاح من ايران مع التزامنا بكل ما تعهدنا به من الحظر الذي اقرته الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي .

أما الولايات المتحدة الأمريكية فإنها قالت اليوم الاربعاء إنها ستتابع مع السلطات العراقية قضية صفقة الأسلحة المزعومة مع إيران . فيما اشارت الى انها تدرس مدى ( دقة ) نفي وزارة الدفاع العراقية وجود تلك الصفقة !!

ولكن وزارة الدفاع العراقية نفت أمس توقيع بغداد عقد مع الجانب الايراني بقيمة 195 مليون دولار لتزويد الجيش العراقي باسلحة واعتدة وقالت إن بعض وسائل الإعلام استغل الموضوع سياسيا وإعلاميا .

وهكذا أنتم تلاحظون نائب عن نائب يختلف تصريحه بالكامل . وحتى وزارة الدفاع وان كانت متأخرة لكن يجب ان تكون هناك ( ضوابط ) وتعميم يشمل جميع النواب والسياسيين والعسكريين يوحد من نوع الخطاب أو التصريح حتى لايمسك علينا الاخرين ( مستمسكا ) يعد في الوقت الحاضر نوع من الحرب الاعلامية التي قد تشوش عمل الحكومة الحالية . خاصة وان الجيش العراقي يسحق أوكار ( داعش ) . ويحتاج الى مذخرات وقطع غيار التي تلبي حاجات الجيش العراقي .

وتقلب التصريحات بهذا الشكل يعطي فرصة للاخرين لكي يتصيدوا بالماء العكر .

لذلك ندعو إئتلاف دولة القانون الى ( تعميم ) كتاب يوحد الخطاب السياسي ويمنع السادة النواب من ( التغريد ) في الفيس بوك والفضائيات كل بما يراه هو الصحيح مما سوف يضطرنا الى دفع فاتورة ثمن هذه التصريحات .

سيد احمد العباسي

https://www.facebook.com/pens.from.mesopotamia

اطلب من الاخوة والاخوات أن يشاركونا برأيهم على الفيس بوك . واذا أعجبتكم هذه الصفحة الجديدة ضعوا ( لايك ) رجاء .

متابعة: بعد أن قام نجيروان البارزاني أبن أخ الرئيس مسعود البارزاني و رئيس وزارء الاقليم بفتح قناة فضائية جديدة باسم ( رووداو)، باشر مسرور البارزاني ابن الرئيس مسعود البارزاني و رئيس مؤسسة الامن القومي بفتح مؤسسة أعلامية باسم ( باس) التي ستبدأ قريبا ببث قناة فضائية بنفس الاسم.

الى الان لا يُعرف مصدر الأموال التي تصرف على هذه المؤسسات الإعلامية العملاقة و لا أسباب هذه المنافسة الإعلامية بين قادة حزب البارزاني و لا سبب عدم قيام حزب البارزاني نفسة بالاشراف على هذه القنوات الإعلامية و لا نقول حكومة إقليم كوردستان.

و بنفس طريقة قناة رووداو التي قامت بسحب الكثير من الإعلاميين اليها بسبب الرواتب الدسمة التي توزعها على العاملين فيها، فأن مؤسسة باس أيضا قامت بجمع الكثير من الإعلاميين المنشقين من القنوات الأخرى و منهم و حسب بعض المصادر الصحفي بكر شواني الذي كان يعمل في قناة روز تيفي التابعة لحزب العمال الكوردستاني و الصحفي نورالدين سعيد ويسي الذي كان رئيس تحرير جريدة محلية في أربيل و صحفيون اخرون.

قناة رووداو التي قام نجيروان البارزاني بتمويلها موجة بشكل خاص الى شمال و غربي كوردستان و الى المعارضة في أقليم كوردستان و تقوم بحرب أعلامية في خدمة النظام التركي والسياسة التركية في غربي كوردستان.

موقع باس الذي يقوم بالنشر حاليا يهتم الان بالقضايا المحلية في أقليم كوردستان و العراق و يركز على أخبار البارزاني و الحكومة و الحزب و لا يُعرف أن كانت قناة باس سيكون لها نفس النهج أم أن مهمة أخرى تنتظرها و خاصة أن بعض الكُتاب المعروفين بعدءاتهم للأحزاب الكوردستانية الأخرى سيشاركون في أدارة القناة.

 

قال سيامند عثمان مدير معبر تل كوجر الحدودي مع العراق أن المعبر بات مفتوحا وبشكل رسمي أمام المساعدات الانسانية، كما اشار عثمان بأن ادارة المعبر في تواصل مع الجانب العراقي لفتحه أمام التبادل التجاري.

وقال سيامند عثمان مدير معبر تل كوجر في لقاء له مع وكالة ANHA أن "معبر تل كوجر مفتوح وبشكل رسمي أمام المساعدات الانسانية والاغاثية وبامكان أي منظمة دولية ان ترسل تلك المساعدات عبر المعبر"، كما اشار عثمان أنه "في الفترة الأخيرة دخلت العديد من المواد الانسانية والاغاثية والغذائية بالاضافة الى المواد التي تحتاجها المنطقة كالأسمدة والمحروقات".

ونوه عثمان بأنهم في تواصل مع الجانب العراقي وبشكل مستمر لفتح المعبر أمام التبادل التجاري "لتعود الفائدة على الجانبين" بحسب قوله ، كما أكد عثمان أن ادارة المعبر "ومن أجل القضاء على احتكار المواد الغذائية جاهزة لادخال المواد الغذائية الى مقاطعة الجزيرة".

وعن تصدير أي مواد من مقاطعة الجزيرة الى دولة العراق قال عثمان بأنهم "في تواصل مع الجانب العراقي من أجل ادخال بعض المواد الفائضة في المقاطعة كالعدس، الحمص، الفول والبصل وذلك لتعود بالفائدة على الفلاحين في المقاطعة".

firatnews

قالت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب في بيان أصدرته "بناءً على توجيهات المسؤولين في الإدارة الذاتية وهيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة، فإننا نلتزم بوقف العمليات العسكرية وحملات التمشيط والتموضع الدفاعي وفق حق الدفاع المشروع مع

الاحتفاظ بحق الرد". مشيرةً أن هجمات المرتزقة لم تتوقف على المنطقة منذ تموز 2013 وإن كل محاولات وحدات الحماية جاءت في إطار صد تلك الهجمات. ونوهت أنه بعد هزيمة المرتزقة في تل براك سارعت بعض الجهات الإعلامية بإلصاق التهم بوحداتهم دون أي اثبات.

حيث جاء في البيان "منذ السادس من تموز  2013 وإلى الآن لم تتوقف الهجمات الشرسة من قبل المجموعات المرتزقة  من جبهة النصرة وداعش واحرار الشام ومن تبعهم من التسميات المختلفة على مناطقنا الآمنة والسالمة بكل مكوناتها وطوائفها المختلفة، ونحن كوحدات حماية الشعب، كل محاولاتنا كانت تأتي في إطار صد هذه الهجمات وحماية المنطقة  من تدخل الغرباء والمستهترين، وقد ضحينا في هذا السياق بالمئات من خيرة شبابنا وبناتنا من المقاتلين شهداء على درب الحرية والكرامة، للدفاع عن شرف هذه الارض وهذا الشعب، وآخرها كانت عملية تحرير مدينة تل براك في 22/ شباط الجاري ووضع حد لهجمات التكفيرين ومخاطرهم بعد ان خفقت كل السبل في اقناعهم  بعدم مهاجمة مناطقنا الامنة وترهيب المدنيين والاهالي".

وتابع البيان "حتى بعد طرد التكفيرين من تل براك ومحيطها لم تتوقف محاولة هذه الجماعات بالهجوم مرة اخرى على وحداتنا، وفي محاولة بائسة استخدموا من خلالها كل قواهم، صباح امس الثلاثاء 25/ شباط ، بهدف السيطرة على مدينة تل براك مرة اخرى، إلا انها بائت بالفشل نتيجة تصدي وحداتنا لهم".

وأضاف البيان "نتيجة الهزيمة التي لاقتها الكتائب التكفيرية في مدينة تل براك، سارعت بعض الجهات الاعلامية  والشوفينية العنصرية بالترويج وبحملة تشويه لصورة وحداتنا ولإذكاء نار الفتنة الطائفية والعرقية، وضرب الإخاء الكردي – العربي في المنطقة. إن رمي التهم الباطلة والبعيدة كل البعد عن معتقد واخلاق وحداتنا جزافاً وبهذه الطريقة محاولة بائسة وبعيدة عن كل مقايس الإعلام والاخلاق المهنية في التعامل مع الحدث من دون اثبات".

وأكد البيان "وللاطلاع على حقيقة الامور ومجرياتها وبمبادرة من المسؤولين في الإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة ووجهاء العشائر العربية من اهل المنطقة والسياسيين والاعلامين، وبالتنسيق مع وحداتنا، توجه وفد إلى مدينة تل براك لكشف الحقيقة للرأي العام ودحض تلك الاتهامات الباطلة والمنافية للحقيقة التي روج البعض لها لغايات واجندات ظلامية".

وأردف البيان "وبناءً على توجيهات المسؤولين في الإدارة الذاتية الديمقراطية ومستشار هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة، فإننا في وحدات حماية الشعبYPG نلتزم في المقاطعات الثلاث (الجزيرة- كوباني- عفرين) ومناطق تواجد الكرد في كل من حلب والرقة، بوقف العمليات العسكرية وحملات التمشيط  والتموضع الدفاعي وفق حق الدفاع المشروع مع الاحتفاظ بحق الرد في حال حدوث أي عدوان سواء كان هجوماً برياً أو عن طريق المفخخات".

واختتمت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بيانها بالقول "إننا في وحدات حماية الشعب إذ نؤكد من جديد، الحفاظ على الروابط الاجتماعية وحالة الاخاء والعيش المشترك في المنطقة ككل (الجزيرة – كوباني- عفرين ) بين كافة المكونات المختلفة، وسنبقى القوة الضاربة بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بهذه القيم او التهجم عليها من أي جهة وطرف كان".

firatnews

يبدو ان النائبة حنان الفتلاوي لا تفهم طبيعة العلاقة بين اقليم كردستان وبين المركز بغداد ولا تعرف حجمها الطبيعي فتدس بأنفها في امور لا تعنيها لا من قريب ولا من بعيد اما لجهل عندها او .... جهل عندها .

فقد طالبت النائمة ( عفوا اقصد النائبة ) بعدم منح الكرد اي وزارة خدمية واقتصار مشاركتهم في الوزارات السيادية فقط لتحقيق التوازن وان على المركز معاملة الاقليم بالمثل , وهكذا فقد اصبحت الفتلاوي هي من تخطط لتشكيل الحكومات العراقية ومن توزع الحقائب الوزارية على الكتل السياسية , ولا عجب في ذلك ففي دولة الدونكيشوت المالكي تحولوا كلهم الى الدونكيشوتية العبيطة .

ان هذا العبط المضحك الذي يعاني منه بعض برلمانيو دولة القانون هو من مسببات تدهور الوضع السياسي العراقي , ويكفينا ان نقرا هكذا تصريحات لنعرف ان العراق بين يدي اناس جهلة لا يعرفون في السياسة ابعد من كونها (مناكرات) بعيدة عن اي منطق عقلي وكان العملية السياسية في العراق هي (عركة نسوان) لا استحقاقات انتخابية واطر دستورية . والفتلاوي بطلبها هذا لا تعرف اي جهة تخاطب لعدم وجود جهة رسمية من حقها تبني هذا الطلب والمهم عندها هو الخروج على الاعلام والتحدث عن اي شيء لا سيما ونحن على ابواب انتخابات ويجب ان تظهر مواقف سياسية حتى وان كانت مضحكة .

كنا نتمنى لو كان الاساس السياسي الذي اعتمدت عليه الفتلاوي صحيحا في نوعية العلاقة بين المركز وكردستان , فهي عندما تطالب حكومة المركز بمعاملة كردستان بالمثل فأنها تقع وبجهل منها في ضبابية فهم العلاقة الفدرالية والعلاقة الكونفدرالية . فالعلاقة الفدرالية بين الاقليم و بغداد تحتم ان يكون هناك نواب للكرد في البرلمان العراقي و ليس بالضرورة وجود برلمانيين عرب يمثلون المركز في حكومة اقليم كردستان إلا اذا افرزت الانتخابات الداخلية في كردستان عن ترشيح نواب عرب من سكنة الاقليم حسب الاستحقاق الانتخابي لهم والأصوات التي يحصلون عليها . اما ان كانت الفتلاوي تطالب بتواجد برلمانيين عرب يمثلون المركز في برلمان كردستان فهذا يعني علاقة تكافئية بين طرفين بينهما كونفدرالية .... مطالبة عبيطة وكلام فارغ ما تتفوه به هذه النائمة طوال السنوات التي نامت فيها على مقعد مجلس النوام العراقي .

والانكى من هذا ان الفتلاوي تقع دائما في هكذا مطبات سياسية فقبل ايام اتهمت التحالف الكردستاني بأنه من يعرقل تمرير موازنة العام 2014 ليكذبها نائم اخر من نوام دولة القانون ويصرح بان دولة القانون تتشرف بعرقلتها تمرير الموازنة لسنه 2014 وذلك للوقوف ضد طموحات كردستان الغير منصفة على حد وصفه ... والتصريحان يناقضان بعضهما لكنهما يشتركان في ان كليهما غير صحيح وينطلقان من جهل مدقع بالأمور . فعدد نواب التحالف الكردستاني الذي لا يتجاوز الستين نائبا لا يمكن لهم من عرقلة اي قانون تتفق عليه القوائم المشاركة في البرلمان ..

هذا الزعيق الذي نسمعه من نواب دولة القانون بين الحين والآخر لا ينطلق من نيات وطنية يتمتع بها هؤلاء بقدر ما هي محاولات لخلط الاوراق والسير على نفس النهج الذي تعودوا عليه والذي يلخص عندهم التداول السياسي في كيل التهم لهذا وذلك دون مبررات منطقية . فدولة القانون مثلا وقف طوال السنوات الماضية ضد محاولات بعض المدن السنية لتشكيل اقاليم ادارية متهمين هذه المدن بتطبيق اجندات خارجية تستهدف وحدة العراق بينما تفاجئنا الفتلاوي هذه بتصريح لها قبل ايام تقول فيه : -

(( قد تدعوا يوما ما الى تشكيل الاقاليم في حالة الحصول على تطمينات”، مشيرة الى انه “لا يمكننا ان نبقى دائما بقرة حلوب ”.

وأضافت ان “تشكيل الاقاليم يجب ان يكون عبر تمويل كل اقليم لنفسه، حيث اقليم الغربية يمول نفسه وكذلك اقليم الوسط والجنوب” بالإضافة طبعا الى اقليم كردستان” ، مشيرة الى ان “الشيعة سينفذ صبرهم في ظل ما يرونه يوميا من شحن طائفي ضدهم ينتج عنه ألاف الضحايا, بالإضافة الى مواقف الشركاء السياسيين”.

هذا التصريح يفضح ادعاءات الوطنية الزائفة للفتلاوي وغيرها من اعضاء ائتلاف المالكي فكل همهم ينحصر في الاستحواذ على العراق سياسيا واقتصاديا وعسكريا , ينادون بالوطنية والعراق الواحد الموحد طالما كانت هذه الوحدة تخدم مصالحهم الشخصية والمالية وعندما ( ينفذ صبرهم ) ويعرفوا بأنهم فقدوا سيطرتهم هذه يتحولون الى الفكر الطائفي للسيطرة على ما يتبقى من مصالحهم والتي تكمن حينها في انشاء اقليم طائفي يستمرون بحلبه ومليء جيوبهم .

هذا التوجه البائس ادركه التحالف الكردستاني وحكومة الاقليم منذ زمن بعيد مما دفع بوتيرة الصراع السياسي معهم الى هذا الاتجاه للحيلولة دون سيطرتهم على مقدرات كردستان الاقتصادية , وهكذا فان العراقيين جميعا مطالبون للوقوف ضد هذه المجموعة للحد من استنزاف مقدرات البلاد ومنع تحول العراق الى شركة مساهمة لأعضاء دولة القانون يسرحون فيها ويمرحون دون قانون او سلطة تردعهم .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

26 – 2 – 2014

 

بغداد-((اليوم الثامن))

طالبت المعارضة السياسية التركية، باستقالة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، بعد تسريب تسجيل زعم أنه لمكالمة هاتفية بين أردوغان وإبنه بلال يوم الكشف عن فضيحة الفساد الكبرى التي طالت أربعة وزراء في حكومة أردوغان.

ويظهر في التسجيل الصوتي، الذي اثار جدل بشأن مصداقيته، أردوغان وهو يطلب من ابنه التخلص من ملايين الدولارات الموجودة في المنزل لأن المحققين قد يتوجهوا لتفتيشه.

ونفت رئاسة الوزراء في بيان رسمي صحة هذا التسجيل وقالت إنه مزو، وعقد أردوغان اجتماعا طارئا مع رئيس المخابرات هاكان فيدان لتقييم الموقف.

في المقابل أكدت المعارضة صحة التسجيل، وذكرت مواقع الكترونية أنها ستنشر صورا قريبا تظهر بلال أردوغان وهو يخرج كميات كبيرة من الأموال من منزله في 17 كانون الثاني الماضي.

يذكر أنها المرة الأولى التي ينفي فيها أردوغان صحة تسجيل هاتفي مسرب له من بين 17 تسجيلا جرى تسريبها حتى الآن على الإنترنت.

وكان معظم تلك التسجيلات المسربة لمكالمات هاتفية بين أردوغان ورجال أعمال يملكون وسائل إعلام يطلب منهم التدخل لوقف نشر أخبار في الإعلام أو طرد صحفيين أو الضغط على وسيلة إعلام بعينها.

وهذا هو التسجيل الأول، إذا تأكدت مصداقيته، الذي يتهم أردوغان مباشرة بالسرقة وليس مقربين منه.

ويعد هذا التطور إشارة الى تصعيد غير مسبوق في الحرب بين أردوغان وبين من يسرب هذه التسجيلات الذي يعتقد على نطاق واسع أنهم جماعة رجل الدين فتح الله غولن.(A.A)

{كركوك: الفرات نيوز} نظم اكراد محافظة كركوك اليوم الاربعاء، تظاهرة احتجاجا على قطع رواتب موظفي اقليم كردستان .


وذكر مراسل وكالة {الفرات نيوز} ان المواطنين الكرد في محافظة كركوك تظاهروا امام شركة نفط الشمال، في منطقة عرفة احتجاجا على قطع رواتب موظفي اقليم كردستان.

وطالب المتظاهرون حكومة كركوك المحلية بايقاف ضخ النفط من اراضي كركوك.

واعلنت وزارة المالية في حكومة اقليم كردستان امس الثلاثاء، انها سوف تقوم بتوزيع رواتب الموظفين لشهر شباط الاسبوع المقبل، اذ قال المتحدث باسم الوزارة دلير طارق في تصريح صحفي ان " الوزارة سوف تقوم بتوزيع رواتب الموظفين لشهر شباط يوم الاحد المقبل، على اساس تسلسل توزيع الرواتب حسب الوزارات".

واضاف "سوف لن يتم تخصيص رواتب لرئاسة الاقليم والحكومة وبرلمان كردستان حتى يتم توزيع رواتب كافة الموظفين في الاقليم ".

يشار الى ان ثمة خلافات بين حكومتي المركز واقليم كردستان ادت الى عدم تسلم موظفي الاقليم لرواتبهم .

وشدد رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارازاني خلال لقائه مع السفير التركي لدى العراق فاروق كايماكجي اليوم أنه لا يجوز بأي شكل من الأشكال المناقشة مع بغداد حول عدم ارسال ميزانية الإقليم وقطع رواتب موظفي حكومة إقليم كردستان، لأن ذلك ليس محل قبول ولا يجوز للحكومة الاتحادية استخدام رواتب الموظفين كورقة ضغط سياسية ضد إقليم كردستان. انتهى35

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 15:39

سحر هواكِ - بيار روباري

 

خليلتي طال نواكِ

آهٍ من سحر عيناكِ

من كثرة الشوق مِتُ قتيلآ في هواكِ

*

خليلتي طال نواكِ

وحر الشوق يأكلني

فلا تبخلي بالوصل، مالي خليلة سواكِ

فهل لي أملٌ في لقاكِ ؟

*

خليلتي !

ماذا ينهاكِ عن الوصل

عساه خيرآ وعن قريبٍ أراكِ

أينما كنتِ حُبي يرعاكِ

*

خليلتي !

لولاكِ ما أبلى الهوى قلبي وإشتراكِ

فاحكمي بما شئتِ

فجعلتُ من عشقي فداكِ

*

خليلتي طال نواكِ

كم احاول أن انساكِ

والخروج من سحر هواكِ

إن البقاء في سماكِ، يعني هلاكي.

01 - 10 - 2012

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 15:38

حدَّثَني الليلُ ... - رائد شيخ فرمان

حدَّثني الليلُ عن خليلٍ
يتلو مع النبضِ صَلاتَهْ
يصبو إلى الخيرِ يؤاثِرُهُ
يَفني في سبيلِهِ حياتَهْ
في وجهِهِ المُنيرِ سِحرٌ
يأخذُ مِنهُ البدرُ سِماتَهْ
في عِرقِهِ مصبُّ عِشقٍ
يلتقي فيه دِجلاهُ فُراتَهْ
مِن العِراقِ والطبعُ غالِبٌ
حُبُّ النَّاسِ يسكُنُ ذاتَهْ
أوصاني الليلُ أن ألتقيهِ
لِئَلاّ يفوتَني ما كانَ فاتَهْ
قالَ عنهُ قولاً مُختَصَراً
شكَّلَتْ مُفرداتُهُ صفاتَهْ
وحينَ سألتُه عن اسمِهِ
سَبَقَتْ حَسَراتُهُ كَلِماتَهْ
وأجابَني بنَبرَةِ الباكي
وهو يَرتِلُ لأجلِهِ صلاتَهْ
ينشِجُ باسمِهِ مُضطرِباً
تُخالِطُ سَكَناتُهُ حَرَكاتَهْ
قد زادَني شوقاً لرؤيَتِهْ
ومرارةً تُخالِطُ حــــلاتَهْ
لكنَّ اللَّيلَ مضى مُجبراً
يجترُّ في رحيلِهِ أُمنياتَهْ
ومضى التلاقي اعتقاداً
مثلما أحياهُ اللَّيلُ أماتَهْ
وعُدتُ حينَ بُزوغِ الفَجرِ
كالضّائِعِ يَجمَعُ أشتاتهْ
والخليلُ ظلَّ خيالاً ومُنى
ما أكمَلَ الراوي قَسَماتَهْ
في زمن الاستاذ العلامة الكبير علي الوردي ( ايام الحكم الملكي ) لعب وعاظ السلاطين دورا انتهازيا في محاربة العلم والتقدم الاجتماعي مقابل ترقيات او مادة او جاه وقد حاربوا الاستاذ الكبير علي الوردي ولفقوا التهم الخسيسة ضده ,ويقول المثل العراقي هي نقطة لو جرة , فالذي يخون ضميره وينسى الفكر الحر وينسى الشعب صاحب الحاجة الماسة للتغيير يستمر في اساليبه المعوجة في سلوكه غير السوي , وهناك امثلة كثيرة وكتاب يستلمون الرواتب الكبيرة مقابل كتاباتهم الواطية لا يفقهون ولا يريدون ان يفقهون حاجة المواطن للأمان والكهرباء والماء الصافي للشرب وللعلم والكراسي للطلاب والتلاميذ الذين يفترشون الارض , بحاجة الى أمن غذائي ودواء وكمارك وسيادة وطن وبالرغم من ذلك يطبلون ويهللون للمعارك في الانبار التي يذهب ضحيتها الجندي والمدني , يهللون للقصف العشوائي قصف المستشفيات ونزوح ابناء الانبار بالمئات بلا سكن , الم يكن بالامكان الابتعاد عن الدعايات الانتخابية والقبول بالاقتراحات والمبادرات لاهل الانبار ؟ أهؤلاء هم الذين اعطاهم الشعب ثقته ؟ والمشكلة انهم لا يشعرون بانهم عبارة عن داعش رسمي , الارهاب هو ليس القتل فقط , الارهاب هو الفساد الفكري والمالي والاداري , ارحموا الشعب قدموا ما فيه مصلحة المواطن ادعموا الفقير الذي بدون سكن ارحموا ضحايا الامطار , فتشوا عن اسباب الفشل في الوقاية من خطر الامطار , ادعوا للتغيير الديمقراطي وتبادل السلطة السلمي , لا تألبوا البعض ضد البعض ألأخر في كتاباتكم المريضة الحاقدة على كل مافيه خير ألأمة والشعب , واقصد هنا وبشكل خاص حملة الشهادات العلمية الغير مزورة الذين درسوا على حساب الوطن خاصة , انفعوا بلدكم قدموا الدراسات الخلاقة في كيفية دعم الاقتصاد المتهاوي ودعم الصناعة والزراعة وضبط الحدود من اجل سيادة الوطن والقضاء على الاجندات الخارجية سعودية قطرية ايرانية اي كان مصدرها .

طارق عيسى طه

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 15:35

العراقية: الكورد قوة مؤثرة في العراق

كشف عضو في مجلس النواب العراقي عن كتلة العراقية، أن بغداد غير قادرة على تهديد إقليم كوردستان من الناحية العسكرية و حتى السياسية، مشيرا إلى أن "الكورد قوة مؤثرة في العراق".

و أعلن عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة العراقية د. طلال الزوبعي في تصريح خاص لـNNA، أن الحكومة العراقية تلوّح دائما باستخدام القوة في مواجهة المشاكل العالقة بينها و بين إقليم كوردستان، إلا انها غير قادرة على ذلك لأنك الكورد يملكون قوة حقيقية موجودة على الأرض"، في إشارة منه إلى قوات بيشمركة كوردستان.

مضيفا: "إذا لم تتمكن الحكومة العراقية من حل مشاكلها مع الإقليم و إن لم تستمع بشكل جدي إلى المطالب و المقترحات المقدمة من قبل إقليم كوردستان، فأن الكورد يمتلكون إرادة سياسية و موقفا موحدا سيحول دون تمرير مشروع قانون الموازنة المالية العامة".
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: أحمد


خاص\النمسا

بدعوة من مدينة شتاينز في اقليم شتايامارك النمساوي يقيم الاديب الكوردي المغترب بدل رفو بمشاركة الروائية النمساوية (انغيبورك اورتنر)سيميناراً ثقافياً حول الكورد ويتطرق فيه حول الكورد بصورة عامة وكوردستان العراق بصورة خاصة وعن التعايش السلمي في هذه البقعة من الارض ومدى تقبل الاخر بعيدا عن الدين واللون والطائفة وكذلك عن التسامح ودوره في بناء الاقليم وبعدها سيتحدث حول تجربته مع الادب الكوردي والنمساوي معا وبناء جسر ثقافي ما بين الثقافات الانسانية واما الروائية انغيبورك اورتنر ستقرا مقتطفات من عملها الروائي (بدل رفوـ صقر من كوردستان)وتجربتها مع اديب كوردي وللعلم بان الطبعة من كتابها قد نفذ وكذلك ستتخلل الامسية التي ستقام يوم 8\3\2014 الساعة 7 مساء في مدينة شتايز الموسيقى الحية بالاضافة الى وجود فنانة تشكيلية لعرض لوحاتها.وقد رعت هذه الامسية جهات عديدة ومنها حكومة اقليم شتايامارك وجهات عديدة.

نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (15) – أسلاف الكورد: الخوريون الميتانيون

تم العثور في (أوگاريت Ugarit) على أقدم نوطة موسيقية في العالم، مكتوبة باللغة الخورية وبالكتابة المسمارية ومؤرخة في حوالي عام 1400 قبل الميلاد. لقد تم أيضاً إكتشاف نص يحتوي على أسماء أربعة مُلحنين خوريين. في هذا المقال سنتحدث عن تفاصيل هذه النوطة الموسيقية وكيفية تفسير رموزها، بالإضافة الى عرض صور للرقيم الخوري والنوطة الموسيقية وصورة لعازفة طبل خورية، وتقديم الأنشودة المذكورة للإستماع إليها من خلال الرابطَين الموضوعَين في نهاية المقال لإستمتاع القارئات العزيزات والقراء الأعزاء بالإستماع لهذه القطعة الموسيقية التي عمرها أكثر من 3400 سنة.

الأنشودة الخورية هي عبارة عن إبتهال ديني باللغة الخورية ومحتواها تدور حول حكاية زواج لم ينتج أطفالاً، فنتج عنها أنشودة لرثاء حال الإلهة (نيگال) زوجة إله القمر، التي كانت عاقرة لا تنجب أطفالاً. في الأنشودة كأن الإلهة (نيگال) تسأل زوجها عن سبب عقمها وتلومه على ذلك، حيث أنه الإله الذي يمنح الأطفال للأزواج، بينما ترك زوجته عاقرة، لا تنجب.

في عام 1948، قامت بعثة فرنسية مختصة بالآثار بالتنقيب في موقع (أوگاريت Ugarit) الواقع شمال مدينة اللاذقية بحوالي تسعة كيلومترات. خلال الحملة التنقيبية الخامسة عشرة التي جرت في عام 1951، تم العثور بين أنقاض القصر الملكي في موقع (أوگاريت) على رقيمات عديدة، من بينها رقيمان مكسوران. في عام 1953، تم العثور في القصر الملكي أيضاً على قطعة من رقيم مهشّم. بعد بضعة أعوام تعرّف (إيمانويل لاروش) الأستاذ في جامعة (ستراتسبورغ) الفرنسية على هذه القطع الثلاثة وأدرك أنها كانت أجزاء لرقيم واحد مكسور. إستطاع هذا الباحث جمع الأجزاء الثلاثة مع بعضها في توافق كامل. بعد ضم أجزاء هذا الرقيم الى بعضها، كان شكله مستطيلاً، يبلغ طوله حوالي 19 سنتيمتر وعرضه 7,5 سنتيمتر. في عام 1967، قام هذا العالم المختص بالآثار بدراسة الكتابات الموجودة على الرقيم الطيني وترجمتها ونشرها في المجلد الخامس من النشرة الرسمية الخاصة بالبعثة التنقيبية الفرنسية المسماة (أوگارتيكا) التي تصدر بالفرنسية. أشارت هذه الدراسة الى أنّ الرقيم هو عبارة عن أنشودة مؤلفة للإلهة الخورية (نیگال Niggal) زوجة إله القمر (كوشوخ Kushukh). بعد جمع أجزاء الرقيم الى بعضها، وإستنساخه ونشره، أصبح الرقيم في حالة تسمح بدراسة محتوياته من قِبل الباحثين.

الرقيم الطيني الخوري مكتوبٌ بالخط المسماري و يحتوي على أول تدوين موسيقي معروف في تأريخ الثقافة الانسانية، والذي هو أقدم مقطوعة موسيقية في التاريخ، حيث يرجع تأريخها الى عام 1400 قبل الميلاد. كما تم إكتشاف صورة نادرة لعازفة طبل خورية.

في القسم العلوي على الوجه الأول من الرقيم الخوري المُكتشَف، هناك كتابة مؤلفة من اربعة سطور، التي تلتف لتحيط بالرقيم من الوجه الثاني. يليها على الوجه الأول خطان أفقيان فاصلان. توجد تحت هذين الخطّين في القسم الأسفل، ستة سطور مؤلفة من رموز وإشارات التي هي عبارة عن أسماء أبعاد موسيقية ويأتي عدد بعد كل بُعد موسيقي. في السطرالأول كان العدد هو (10)، بينما في الأسطر الخمسة الباقية تتراوح قيمة كل عدد بين 1 و 5. بعد دراسة هذا الرقيم من قِبل باحثين، تبيّن أن السطور الاربعة العلوية تحتوي على أنشودة دينية قديمة مدونة باللغة الخورية. السطور الستة الواقعة تحت الخطين هي عبارة عن إشارات موسيقية. يُظهر هذا اللوح لأول مرة في التأريخ تفصيلاً موسيقياً دقيقاً لأنشودة دينية تدعى (نيد قبلي). كما أن إسم ملحّن الأنشودة هو (أورهيا) وإسم مدوّن الأنشودة هو (آمورابي) المذكوران في اللوحة الخورية.

التنويط الموسيقي

محاولات عديدة قام بها علماء ومختصون لفك رموز الرقيم. كان عالم الحثيات الباحث الأميركي (هانز گوتربوك) أول من ميّز النوطة الموسيقية وإكتشف بأن الرموز في القسم السفلي هي عبارة عن أسماء لأبعاد موسيقية وأنه يلي كل بُعد من هذه الأبعاد رقم، إلا أنه لم يتمكن من ترجمة هذه الموسيقى المكتوبة بشكل بُعد موسيقي يليه رقم.

بعد ذلك في عام 1971، قام العالم الانكليزي (دافيد وولستان) بأول محاولة لفك هذه الرموز وهو من الذين درسوا لوحات بلاد ما بين النهرين. قال (وولستان) بأن التدوين (دو- صول) يعني نغمة متدرجة من خمس درجات: (دو - ري - مي - فا – صول)، وليس مسافة، إلا أنه في هذه الحالة لا يكون للعدد الذي يلي البُعد أي معنى، حيث أنه طالما أن الموسيقى مدوّنة يكون لا لزوم لوجود عدد فيها.

المحاولة الثانية قامت بها العالمة الأمريكية الدكتورة (آن كيلمر)، التي هي باحثة في الأكاديات، بمشاركة الموسيقار (ريتشارد كروكر) والفيزيائي (روبرت براون)، حيث قالت الدكتورة (آن كيلمر) بأن (دو – صول) تعني (دو) و (صول)، وهي مسافة ويليها العدد (3) الذي يعني تكرار (دو – صول) ثلاث مرات (دو - صول، دو - صول، دو - صول)، وقالت أيضاً بأن هناك موسيقى متعددة الأصوات في (أوگاريت). قامت (كيلمر) ومساعدَيها بتسجيل تفسيرهم للإنشودة الخورية على اسطوانة وتم توزيعها في الاسواق في عام 1975، تحت عنوان "أصوات من الصمت"، الا أن الإسطوانة كانت غير مُقنعة.

المحاولة الثالثة قامت بها السيدة البلجيكية (دوشان گيومان) التي كانت تكتب في مجلة علوم الموسيقى الصادرة في فرنسا. أبدت (دوشان گيومان) تأييدها لتفسير (وولستان) بأن (دو – صول) هو لحن: (دو – ري - مي - فا – صول) وأن العدد الذي يلي (دو- صول)، يدل على درجات قصيرة (Petites notes) مضافة للزخرف، حيث قالت بأن اليونانيين يستعملونها إلى الآن في الموسيقى البيزنطية، الا أنه عندما يكون (دو – صول) هو تدوين موسيقي، ليس هناك أي معنى لوجود الدرجات القصيرة.

المحاولة الرابعة والناجحة قام بها الباحث السوري الفيزيائي (راوول فيتالي)، حيث أنه إكتشف بأن العدد الموجود في الرقيم يدل على عدد قياسات زمنية موسيقية (Mesures). تطابقت كل الخطوط تماماً، ما عدا الخطَين الأول والأخير، فلم يجد لهما ما يقابلهما من الأبيات الشعرية المكتوبة فوقهما. إستنتج (فيتالي) من ذلك بأن ثمة في البداية مقدمة موسيقية غير مغنّاة، وختاماً موسيقياً غير مغنّى، بينما إنطبقت كل الخطوط الباقية تماماً. كانت الكلمة الخورية (أوستما آري) موجودة في الخط الأول و التي يليها العدد (10). حسب ترجمة العالم الألماني (تيل) فأن الكلمة الخورية (أوستما آري) تعني (لا أعطي الكلام، أعطي). هذه العبارة توضح بأن نصف المقطوعة بلا كلام ونصفها الآخر بِكلام. هكذا فأن السطر الاول من التدوين هو عبارة عن مقدمة موسيقية دون كلام والسطر الثاني من التدوين يطابق البيت الاول من الأنشودة و السطر الثالث من التدوين يطابق البيت الثاني من الأنشودة و السطر الرابع من التدوين يطابق البيت الثالث من الأنشودة والسطر الخامس من التدوين يطابق البيت الرابع من الأنشودة والسطر السادس (الأخير) من التدوين هو عبارة عن خاتمة موسيقية دون كلام. قام (فيتالي) بكتابة الدرجات الموسيقية، البيضاء والسوداء وغيرها وعلى أساس أن الأعداد هي الأزمان. ثم كتب النص الموسيقي الذي عزفه له أحد أصدقائه الموسيقيين على (مقام كورد) المماثل لمقام ( نيد قبلي) السومري والخوري، وقام بتسجيله. بعد ذلك قام بتعديل ثلاث أو أربع نوطات موسيقية لهذه الأنشودة الخورية لتصليح بعض الأخطاء التي كانت موجودة فيها.

إكتشاف هذه الأنشودة الخورية يثبت بأن السلم الموسيقي السباعي والنوطة الموسيقية ليست إبتكاراً يونانياً، بل هي من الإبتكارات الرائدة لحضارة أسلاف الكورد الخوريين، حيث أنه قبل هذا الإكتشاف التاريخي، كان العالم يعتقد بأن أول قطعة موسيقية مدونة على السلم السباعي كانت مقطوعة تم عزفها في إحدى مسرحيات الكاتب اليوناني التراجيدي (يوربيديس) التي تم عرضها في أواسط القرن الخامس قبل الميلاد. هذه الأنشودة الخورية سبقت هذه المقطوعة اليونانية بألف عام.‏ هكذا فأن هذه القطعة الموسيقية الخورية هي أقدم بِألف عام عن أقدم قطعة موسيقية عرفها الغرب على أساس السلم الموسيقي الذي إكتشفه اليوناني (فيثاغورث) في حوالي عام 450 قبل الميلاد.

من هنا يتبين بأن كوردستان هي منبع السلالم الموسيقية في العالم، وأن السلالم اليونانية السبعة التي تشكّل بدورها السلم الموسيقي الغربي قد إستندت على السلّم الموسيقي لأسلاف الكورد السومريين والخوريين.

بهذا الإكتشاف تم تحديد عمر وتاريخ الموسيقى والتدوين الموسيقي في منطقة الشرق الأوسط. كما أن هذه الأنشودة الخورية تُثبت عراقة وأصالة الموسيقى الكوردية من جهة، ومن جهة ثانية أنها دليل مادي لِكون الخوريين أسلافاً للكورد وأن الكورد وأسلافهم يتواصلون معاً من خلال الموسيقى، حيث يستند اللحن الخوري على مقام الكورد كمقام موسيقي. عند الإستماع الى هذه القطعة الموسيقية الخورية، يكتشف المُستمع بسهولة الطابع الكوردي المتميز لهذا اللحن الخوري الذي يختلف عن الأنغام العربية والفارسية وغيرها.

يستلهم الكورد وأسلافهم من الطبيعة الجبلية الجميلة لكوردستان، الإبداع والعبقرية في مختلف نواحي الحياة، من موسيقى وفن وشعر وأدب وعلوم. إن التاريخ والتراث الكوردي بحاجة الى إهتمام كبير من قِبل حكومة إقليم جنوب كوردستان و التنظيمات السياسية الكوردستانية والإعلام الكوردستاني لإبراز معالم الحضارة الكوردستانية لشعوب العالم.

المصادر

الدكتور علي القيم: الموسيقا تاريخ وأثر. الطبعة الأولى، مطبعة الكندي، دمشق، 1988.

راؤول فيتالي: أقدم موسيقا معروفة في العالم. مجلة الحياة الموسيقية العدد 2 سنة 1993 والعدد 6 سنة 1994"

West, M. L. The Babylonian Musical Nation and the Hurrian Melodic Texts. Music & Letters Vol: 56, No. 2 (May 1994), pp. 161-179, Oxford University Press.

Gurney, O. R. Babylonian Music Again. Iraq Vol. 56 (1994), pp. 101-106. British Institute for the Study of Iraq.

الروابط

الرابط الأول يحتوي على الأنشودة الخورية لوحدها.

الرابط الثاني هو عبارة عن برنامج مُقدّم من قِبل قناة الجزيرة الفضائية حول الأنشودة المذكورة، الذي يتم فيه شرح الموضوع وعرض الرقيم وإظهار موقع (أوگاريت) الآثارية، بالإضافة الى تسجيل للأنشودة الخورية.

http://static.alarab.net/MMS_Files/MP3/mp3_files//M/Malek%20Jandali/Echoes%20From%20Ugarit/Alarab_Malek%20Jandali%20-%20Echoes%20From%20Ugarit.mp3

http://www.youtube.com/watch?v=Pyy51o__7oA

إذا أعدنا النظر الى تأريخ العلاقات بين الشعب الكوردي في العراق والحكومات المركزية في بغداد ، سوف نجد صفحات سوداء في التأريخ . بالأخص التأريخ الحديث من بعد الحرب العالمية الأولى وتقسيم كوردستان الكبرى ودول المنطقة حسب أتفاقيات مشبوهه من أجل مصالح الأستعمار والدول الكبرى وأستخراج البترول في المنطقة .

أتفاقيتى  لوزان وسايكس بيكو المشؤومتين ضد الكورد والمنطقة ، من أبرز أحداث بداية القرن الماضي ، حيث أكدت على تشيت الشعب الكوردي بين العديد من الدول . ثم تعاقبت الحكومات في تلك الدول وحرموا الشعب الكوردي من أبسط الحقوق القومية والوطنية ودخلوا في ثورات وحروب .

من أجل عدم تشتيت فكر القاريء أود أن أركز على قضية الشعب الكوردي في العراق ، حيث بعد أعلان الدولة العراقية وتعاقب الملوك والأمراء وسيطرة الأحتلال الآنكليزى على أوضاع العراق ، أعلن الكورد أولى بشائر الثورة والوقوف بوجه الأستعمار والحكومة والمطالبة بالحقوق .

بعد ذلك تعاقبت الثورات الكوردية بقيادة الرئيس الراحل ملا مصطفى بارزانى الخالد في قلوب الملايين ، ضد حكومة الجمهوريين بقيادة عبدالكريم قاسم ثم عبدالسلام عارف وعبدالرحمن عارف واحمد حسن البكر ثم صدام حسين . لكن حكومة الدكتاتور الأخير كان أكثرهم حقدا ًوكراهية للشعب الكوردي . وأبرز جرائمه ، جريمة حلبجة الشهيدة . وأستعمال الأسلحة الكيماوية.

بعد رحيل القائد البارزاني ، كان للرئيس مسعود بارزانى الدور الكبير في أعادة الأمل الى الثورة الكوردية والقتال ضد البعث الى حين الآنتفاضة الباسلة عام 1991 من بعد أحداث الخليج الثانية.

بين تلك الثورات لم يكن  الدول الكبرى في أي منهم صديقا  ً وفيا ً للشعب الكوردي ، بدأ من الآمريكان ومرورا ً بالآنكليز والفرنسين والدول العربية وأنتهاء ً بالروس ، الجميع كانوا يرون مصالح دولهم قبل أي شيء ، والبعض منهم قدم القليل من المساعدات الرمزية .

أن التطورات التي حصلت في المنطقة وبالأخص في العراق ، كان من صالح الشعب الكوردي ونال ثمرة الثورات بأستقرار الأقليم والوصول الى الحرية عن طريق الفيدرالية لآقليم كوردستان .

القيادة الحكيمة للشعب الكوردي وفي مقدمتهم الرئيس مسعود بارزانى والسيد جلال طالبانى كانوا حريصين على الوحدة ووقفوا صفا ً واحدا ً جنبا ً الى جنب مع أخوانهم من القوميات والاقليات  والأديان الأخرى في العراق . وكانوا يعرفون معاناة الشعب العراقي بشكل عام والشيعة بشكل خاص ومافعل الدكتاتورية في العراق ولهذا كان حلمهم الوحيد احلال الحرية والديموقراطية في العراق وان يعيش الجميع تحت خيمة العراق .

لكن خاب ظن الكورد والذين يحكمون العراق هم في نفس عقلية وعنجهية المقبورين. من جراء التصرفات الغير مسؤولة والمتلاحقة لدويلة الفافون وأية الله مالكي لعنة الله عليه ، هو نكران للجميل للشعب والقيادة الكوردية ، وهل نسي هو وزمرته وحتى الأحزاب العراقية الأخرى كيف أن الكورد فتحوا أحضانهم لآيواءهم أثناء النضال ضد البعثية وقبلهم ؟ وهل من المعقول أن ينسى أية الله ولعنة الله عليه من ساعده على أستلام الولاية الثانية ؟.

ليعلم دويلة الفافون ومن معهم أن التلاعب بالدستور وقطع رواتب الموظفين والمواطنين ووضع الحصار على أقليم كوردستان ، ضرب من الخيال ، ومجرد حرب أعلامية  ولعبة سياسية قذرة وورقة ضغط من أجل كسب مودة الكورد  والرضوخ بالموافقة على الولاية الثالثة لآية الله ونعلة الله عليه ، ومثل هذه التصرفات بمثابة أعلان الحرب .

لكن القيادة الكوردية الحكيمة لايلتجأ الى هذا النوع من الآسلوب ولايقع في فخ الحرب أو الانسحاب ، لآن زمن الدكتاتورية انتهت مع دفن المقبور من ساحة الفردوس. هناك أوراق وأوراق ضغط يمكن للكورد العمل به ، واليوم للكورد برلمان وحكومة وموارد نفطية وسياحية وصناعية وتجارية .. والخ ، وأول الآوراق من الممكن اعلان الكونفدرالية دون الآنفصال وأعلان الدولة . أنذاك ليذهب اية الله المالكي ليضرب الاخماس في الاسداس. لآن القيادة الحكيمة ستتصرف بكل حرية بالأقتصاد الكوردي وبذلك ليسوا بحاجة الى 17% من ميزانية العراق . وانسحاب الكورد من الحكومة والبرلمان في بغداد يعنى سقوط الفافون وأية الله.

على القيادة الكوردية والشعب الكوردي عدم الوثوق بصداقة الامريكان او الروس او الايرانيين او الاتراك ، لآن جميع هؤلاء هم ضد احلام الشعب الكوردي وضد استقرار الأمن والأمان في الاقليم ، وسكوت هؤلاء في هذه الفترة العصيبة خير دليل على ذلك . وعلى القيادة الكوردية إعادة النظر في العلاقات مع هؤلاء كل على أنفراد واجراء تصفية حسابات وايجاد الحلول البديلة لهؤلاء . من اجل ضمان عدم عودة الكورد لحمل السلاح من جديد . وضمان استمرارية الأستقرار والأمان في الأقليم وعدم التفريط بمكتسبات الشعب الكوردي على حساب مصالح الأستعمار وتلك الدول.

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 11:31

جرح نازح على منصة الخطيئة- روني علي

بالقرب من بابها
يأخذني الخفقان
إلى منصة الهذيان
فأطرق خدودها بلمسات البحر
تسألني بصوت مختنق
من خلف جداران الالم
من الطارق؟
يتهدج صوتي
منزلقا في الخطيئة
أنا النازح من براكين النهار
والفار من شغب الليل
تتلعثم في قوانين الحياة
ويختفي بريق حنانها
لتقول :
قلبي نازح من نزوح الحب
فلا تقترب من هلاكنا
فعلى طاولتنا
قلوب تنتحر
وفي ممرات العبور
قصاصات عشق
التهمتها فئران الغصة
لامكان للصلاة على جسد
تخلف عن الحشر
في وداع الياسمين
ولا مصابيح
لتنير اعوجاج المسار
وتكشف عن اشواك الحنين
فقلبي
مركون في ثلاجة جارتنا الثكلى
كان متجمدا
وربما تحول إلى جيفة
بعد انقطاع التيار
فأبحث في مزابل الرخاء
عل الغراب ينزوي
وينتشي الصوت من جديد
لكن ..
جدران القيامة تقِص حكايات المجد
وحكايتي ..
أن قلوب النازحين
لن ترتوِ

25/2/2014


مهند حبيب السماوي

من ينظر بعين فاحصة ودقيقة لما يجري في العراق من احداث رافقت العمليات العسكرية التي اطلقها الجيش العراقي في الانبار، سوف يكتشف للوهلة الاولى ان هذه الحرب لم تكن عسكرية تتحكم فيها اصوات البنادق ودوي المدافع وقصف الطائرات! بل كانت هنالك معارك اخرى رافقت هذه الحرب ولم تخل منها في اي لحظة من لحظاتها .

ففي الوقت الذي تشتعل فيه المعركة في صحراء الانبار ويسطر فيها ابناء القوات المسلحة اروع الملاحم البطولية ضد المجاميع التي تقاتل نيابة عن دولة اقليمية ومشاريع شيطانية خبيثة كبرى، تجد، وعلى نحو جلي لايمكن التغاضي عنه، ان هنالك معارك كلامية " ان صح التعبير" تجري في العالم الرقمي الافتراضي متمثلا فيما يكتبه المواطنون من تعليقات وتغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي( فيسبوك أو تويتر) للتعبير عن وجهة نظرهم حول مايجري من مواجهات مسلحة في الانبار.

هذه المعارك الكلامية كشفت عن قضية مهمة تتعلق بمشكلة يحاول الكثير تجنب الخوض فيها بل وحتى التعليق عليها خوفا من اتهامه بانه يسيء لمكونات الشعب العراقي المختلفة التي لا أراها مقدسة وفوق النقد أو لايمكن اخضاعها للمساءلة باي حال من الاحوال، فنحن شعب كغيرنا من شعوب الارض لدينا خصال ايجابية ومحمودة من جهة ولا نخلو من سمات سلبية وسيئة من جهة ثانية.

اذ وجدنا، ومن خلال تتبع دقيق لما ينشر من قبل المعلقين في هذه المواقع، ان النفس الطائفي لم يغب عن تفكير العديد من ابناء الشعب العراقي ان لم نقل اصبح محور تفكيرهم ومرتكز تعليقاتهم واساس لغتهم، حيث ان العديد منهم تنفّس في كتاباته، هذه الايام، بصورة طائفية من غير ادنى خجل ولا وازع من ضمير أخلاقي يردعه عن المضي في مثل هذا التفكير البدائي المتطرف والمنحرف.

ومثلما عرّينا الكتل السياسية بتاريخ السابع من نيسان عام 2008 على خلفية مواقفها السياسية المتناقضة من العمليات العسكرية التي قامت بها في ذلك الوقت القوات المسلحة ضد المليشيات الشيعية الخارجة عن القانون في البصرة تحت مسمى ( صولة الفرسان) في مقالة " العري السياسي في ازمة البصرة" فاننا اليوم نقوم، وبنفس المنهج الفكري، وبدرجة لاتقل في مستوى النقد، بتعرية المجتمع العراقي، او على نحو الدقة، بعض من فئاته ومكوناته التي مارست، وبالتوازي مع العملية العسكرية ضد داعش في الانبار، نوعا جديدا من الطائفية اطلق عليه تعبير" الطائفية الرقمية".

الطائفية الرقمية التي سنخصص لها مقالنا اللاحق تتجسد في الاصداء التي احدثتها المعركة الحالية في الانبار على الارضية الافتراضية لوسائل التواصل الاجتماعي، اذ  رأينا الكثير من التعليقات حول ماينشر من صور واخبار حول المعارك الجارية هناك، والتي تتضمن في اغلبها شتائما وسبابا والفاظا وعبارات غير لائقة لايتحدث بها الا اهل الشارع ومن لايمتلك اي حظ من الثقافة او الاخلاق.

هذا التعليقات التي يطرحها شباب وبنات من المفترض انهم في منأئ عن الطائفية وادرانها تمثل صورة ونموذج واضح لايقبل الشك لجزء كبير من هذا المجتمع اصبح يسير على هذا النحو في تفكيره ، وهي تعليقات يتخذها هذا الشاب او تلك الشابة تحت اقنعة واسماء مستعارة غير حقيقية خوفا من ابداء تلك الاراء  واظهارها او حياءا من تلك المواقف الطائفية السخيفة التي ما انبنى مجتمع حلت بها ولا تطورت دولة سار ابنائها على طريقه.

فالشباب الذين  يعلقون بصورة طائفية على المنشورات المتعلقة بالمعركة في الانبار يخضعون للعقل الجمعي السائر بدوافع طائفية ويتصرفون كجمهور نفسي بحسب اصطلاحات عالم الاجتماع الفرنسي الشهير غوستاف لوبون، ويتحولون من فرد مستقل الى جمهور نفسي يتحكم به عقل جمعي اخر يقع تحت تخدير افكاره التي في اغلبها تكون متطرفة وغير عقلانية وتخلو من اي منطق انساني سليم.

التعليقات الطائفية الذي قرأناها في تلك المواقع عرّت فئة كبيرة من هذا المجتمع وفضحت تفكيرهم وكشفتهم خصوصا وهم يزعمون ان موقفهم من الحكومة ومن الكثير من القضايا السياسية مبني على اساس موضوعي يتعلق بتصرف الاخيرة وسلوكياتها في حين ان التجربة وردات الفعل التي قاموا بهم، ومن خلال تعليقاتهم في الفيسوبك وتويتر، اثبت ان الامر يسير على نحو مغاير.

فالدافع الطائفي والعوامل المرتبطة به استقطابا والخلفيات التي تقف ورائه تجاذبا هو المحرك الاساسي والعامل الجوهري في جل السلوكيات اللفظية وغير اللفظية التي قام بها بها الكثير من افراد المجتمع  تعليقا على المعارك العسكرية في الانبار ضد الارهاب سواء بوعي وشعور منهم بسلوكهم او بدون اعتراف منهم بذلك.

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

إن ما ماتدرج تحت إسم الثينك تانكس أو مراكز البحوث والدراسات السياسية ماهي إلا منظمات غير حكومية أو غير ربحية وفي بعض الأحيان شبه حكومية تقوم بأنشطة بحثية سياسية تحت مظلة تثقيف وتنوير المجتمع المدني بشكل عام ، وتقديم النصيحة لصناع القرار بشكل خاص.

وليس من الضروري أن تركز بنوك التفكير فقط علی أمور تتعلق بالسياسات الخارجية أو قضايا عالمية قوم بالبحث في أمور مرتبطة بالسياسات المحلية منها إقتصادية أو بیئیة أو قضايا الطاقة والزراعة.

في مقال سابق لنا تحت عنوان "إقليم كوردستان و دور مراكز الأبحاث في صنع القرار السياسي" سردنا تاريخ نشٶء مٶسسات الفكر في الولايات المتحدة الأمريكية وذكرنا الدور الفاعل لبعض مؤسسات الفكر والرأي كمؤسسات أبحاث حول السياسة ، التي تقوم بتقويم السياسات السابقة ، لتضعها في إطارها التاريخي والسياسي السليم أو تقوم بتحديد الآثار بعيدة المدى للسياسات المتبعة تجاه الأصدقاء والأعداء.

هناك مٶسسات غربية تناولت في السابق وهي مستمرة الی الیوم في تناول القضايا المتعلقة بإقليم كوردستان. لكنە آن الأوان للباحثين الكورد بصفتهم مراقبين مشاركين ، وبالأخص الذين يعيشون في كوردستان ، أن يتناولوا الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يعاني منها الإقليم وينتجوا البحوث المعمّقة الأكثر موضوعية ، كونهم لايعانون أوجه القصور المنهجيّ والثقافيّ واللغويّ التي تعاني منها المؤسّسات الغربيّة. نری من الضروري الإهتمام بمواضيع عامة تشمل الإصلاح السياسي والإداري، والعلاقات الخارجية للأنظمة والقوّة الفاعلة ، وقضايا الأمن ، والأمن القومي ، والاقتصاد و علیهم بالأخص التركيز علی الأزمة السورية و مشكلة الملف النووي الإيراني والدور المستقبلي لكل من تركيا وإيران في المنطقة وكذلك دراسة التغييرات التي تطرأ علی المجتمع والقضايا السكانية والتعليم والصحة والوفيات والجندر، وقضايا الهويّة ، وفرص العمل للخريجين وغيرهم وأسباب البطالة والحركات الاجتماعيّة ودور المجتمع المدني والتّنظيمات المدنية ، والسّياسات الاجتماعية المتكاملة والاندماج الاجتماعي ، والسّياسات الدولية للتّنمية ، ودور المؤسّسات الدوليّة والإسقاطات السكّانية العالميّة.

أما من ناحية السياسة والدراسة الإعلامية ودورها واستقلاليّتها وملكيّتها ، وصناعة الرّأي العام وتكنولوجيا المعلومات ، فعلیه إجراء دراسات حول كيفية تناول الغرب لقضايا كوردستان وتقييم أداء الإعلام الأقليمي والمحلي. وفي المجال الإقتصادي يجب متابعة الإقتصاد السياسي للإقليم والعراق والمنطقة وفرص التعاون الإقتصادي المشترك ودراسة سياسات البك الدولي و صندوق النقد الدولي و تدفق الرأسمال الأجنبي والاستثمار والتكنولوجيا وتنمية المشاريع والهياكل الأساسيّة الخدميّة.

مراكز البحث يجب أن تهتم بالقضايا البیئية لحماية الموارد الطبيعية والأمن الغذائي وتقوم أيضا بتقييم سياسات التربية والتعليم بما في ذلك التعليم العالي وأسباب عدم تطوير مستوی التعليم ومناهج التدريس ولغة التدريس.

فالمجتمع الذي يأخذ مسألة الوعي بالتغيير بعين الإعتبار و يحاول زرع هذا الوعي ويعتنی به بشكل مطلق يستطيع الوصول إلى حالة الإدراك المتبادل بين مصاعب الحاضر ومشكلات المستقبل. أما البحث والإستقصاء في القضاء على عوامل التردي التي خلقتها قوى مضادة متغلغلة في دواخل مجتمعاتنا ، وتجد غذاءها من قوى إقليمية و كبرى، فهو سينقذ مجتمعاتنا من ورطاتها التي يتفاقم خطرها يوما بعد آخر. المعلوم هو أنە من الممكن من خلال بنوك الفكر العمل علی خطط تتعلق بالمستقبل ورٶی من أجل المستقبل ومشروع عمل أو خارطة طريق ، لأننا نعيش زمن يتحرك حركة قوية. علینا معرفة المسار والنطاق القيمي ، فنحن بحاجة عمليّة ونظريّة ماسّةٌ للتدقيق في معاني معظم، وربّما كلّ المفاهيم المستخدمة في التعبير عن المعرفة الإنسانيّة عموماً ، وعن تلك المتعلّقة بالشأن السياسي خصوصاً. ولابد ترك التباكي علی القيم المنهارة أو علی الحداثة الآفلة ، فالإنسانية تشهد اليوم ولادة جديدة مع العصر الرقمي ومن الواضح بأن لكل عصر تقني شكله البشري ونمطه الوجودي، إذن لابد من ظهور فاعل بشري جديد علی المسرح ، الذي يروع الكتل الدينية بتیاراتها ومعسكراتها ويقلل من بريق شعاراتها ورموزها وقيمها.

وللتأكيد علی الأهمية العظمى لدور المعرفة والعلم والعقلانية في عالم السياسة وفي التجارب السياسية الناجحة والمثمرة والمفيدة نعيد هنا قول الحكيم اليوناني أفلاطون (427-428 ق.م \ 347-348 ق.م) في جمهوريته:

"يا عزيزي غلوكون ، لا يمكن زوال تعاسة الدول ، و شقاء النوع الإنساني ، ما لم يملك الفلاسفة أو يتفلسف الملوك و الحكام ، فلسفة صحيحة تامة. أي ما لم تتحد القوتان السياسية والفلسفية في شخص واحد ، وما لم ينسحب من حلقة الحكم الأشخاص الذين يقتصرون على إحدى هاتين القوتين ، فلا تبرز الجمهورية ... إلى حيز الوجود و لا ترى نور الشمس. والذي حملني على التردد في إبداء الرأي هو شعوري انه يضاد الرأي العام كل المضادة ، لأنه يعسر الاقتناع بأنه وسيلة لحصول الفرد والدولة على السعادة."

الدكتور سامان سوراني

 

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 11:24

نصوص مستفزة - حبيب محمد تقي

نصوص مستفزة
************
1
مضاربون
منحتهم المجنزرة الفرج
فكيف يجدون الحرج
السوق ، سوق هرج
يباع ويشترى فيهِ الدرج

2
علمني أبي
أن لا أحابي أحداً
حتى وإن كان نبي
علمتني أمي
أن التواضع واجب
وإن كان في حضرةِ الأمي
علمني الأخ
أن تسيس المشاعر فخ
علمتني أختي
أن لا أضعَ أخفاقاتي
على شماعة بختي
علمني الحبيب
أن أكون للقلب ألمعَ طبيب
علمني الزواج
العوم ضد الأمواج
علمني الصديق
أن للدرب رفيق
علمني العمل
كيف تحصد زرعة الأمل
علمني الكتاب
كيف يكون للعقل نافذة و باب
علمني القلم
كيف يرفرف العلم

3
هَمْ بهِ مهموم
خاص وعلى وجهِ العموم
الأمرُ بهِ غير مجزوم
الخطابُ فيهِ مأزوم
يُدمي الحنجرة و البلعوم
أختلطَ الظالم بالمظلوم
والميزانُ بينهم مهزوم
هَمٌ بهذي القسمة
مهمومٌ بالمقسوم

4
سلامٌ عليكِ
من حرق الدماء
تضرعتُ لكِ بالدعاء
أسمعتُ دُعائي الأرض والسماء
أوصيتُ بكِ جُل الأنبياء
أن يحفظوكِ من شرورِ الرجال والنساء
أن يدفعوا عنكِ كلَ بلاء
أن تنعمي بسعة العيش والرخاء
أن تأخذ بيدكِ الحياة
لفعل الخير بسخاء
أن تنصفي الفقراء قبل الأغنياء
أن تتزيني بجوهرةِ الأخلاقِ
كأبهى حسناء
أن تتجملي بالوفاء
أن تتعطري بالنقاء
لكي ينبعث منكِ الضياء
شمعة في الدروبِ العتماء
سلامٌ عليكِ
في الصيفِ
سلامٌ عليكِ
في الشتاءِ

5
للكبير سعدي يوسف //

طاردتكَ كلاب الحاكم بأمرهِ
في غفلةٍ من وطنٍ
حماكَ بدن
هداكَ الى عدنٍ
فكانت لكَ سدن
طِيبةُ حفاتها لم تُدجن
أستفزت فيكَ الشعر المشجن

6
الهرج محظوظ
المرج على وجوههم محفور
الحيفُ منظور
الفرج محظور
القضاءُ والقدر مغرور
يمهل ولا يهمل
في سرهِ مسرور
هوَّ حرف جرٍ
والكلُ لهُ مجرور

7
حداثةَ نثركم غثاثة
يليق بهِا الطلاق بالثلاثة
وما بعد الحداثة
ابن زنى بالوراثة
سحنتهُ باذخة بالرثاثة
الذائقة ..
كَفالةً ..
كفيلٌ ..
تكفُل ..
بأجتثاثة .

8
طويت الأربعين
وفي عنوان كتابي ، مازلتُ مقيم
أغادرهُ وأعود
لأُرِيحَ سفري
الذي لا يخون
ولا يأثم بالظنون
وإن كان بالشكِ مفتون
وبالمستحيل مجنون

2014 / 02 / 26
المهجر
حبيب محمد تقي

 

مخاوف من إقصاء وتهميش النساء في «الكابينة الثامنة»

أربيل: محمد زنكنة  الشرق  الاوسط
تتجه مباحثات إعلان التشكيلة الحكومية الثامنة في إقليم كردستان العراق إلى نهاية الطريق «بعد أن حددت رئاسة إقليم كردستان المهلة الأخيرة للأحزاب السياسية المشتركة في التشكيلة الحكومية لإعلان التشكيلة في نهاية هذا الشهر وإنهاء المفاوضات المتعلقة بهذه المسألة».

الحزب الديمقراطي الكردستاني وعلى لسان أحمد كاني عضو مجلس قيادة الحزب أعلن أن المباحثات المؤدية إلى تشكيل الحكومة «شارفت على النهاية»، رافضا ما تداولته بعض القنوات الإعلامية حول فشل المباحثات بسبب عدم اتفاق الأحزاب على المناصب الحكومية.

كاني أعلن في تصريحات صحافية في أربيل أن حقيبة الداخلية جرى حسمها لحركة التغيير التي يتزعمها نوشيروان مصطفى، «والتي كانت في الدورة البرلمانية السابقة في صفوف المعارضة، بالإضافة إلى منصب رئيس البرلمان، وفي المقابل سيعطى منصب نائب رئيس الوزراء ووزارة المالية للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني».

أما الاتحاد الوطني فقد أكد على لسان عضو المكتب السياسي له وعضو لجنته التفاوضية قادر حمه جان أن «الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يرسل حتى الآن الخريطة الأخيرة لتوزيع الحقائب الوزارية للتشكيلة الحكومية القادمة»، وأن الاتحاد الوطني الكردستاني كان قد طالب بإحدى وزارتي الداخلية أو البيشمركة، وبين أيضا أن أي اقتراح مقدم من الحزب الديمقراطي الكردستاني أو أي طرف هو «قابل للنقاش».

من جهة أخرى، تتخوف بعض الأوساط السياسية والاجتماعية من عدم وجود عدالة في إعطاء المرأة فرصتها في التشكيلة الحكومية القادمة، «حيث لم تكن الكابينة السابقة تضم سوى امرأة واحدة، ألا وهي اسوس نجيب وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية، وهي عضو في الاتحاد الوطني الكردستاني وشغلت هذه الحقيبة في التشكيلتين السادسة والسابعة من الحكومة».

القيادية في الحزب الديمقراطي الكردستاني جنار سعد عبد الله، التي شغلت حقيبة وزارة الشهداء والمؤنفلين «في التشكيلة الحكومية الخامسة والموحدة التي نتجت بعد توحيد إدارتي أربيل والسليمانية للحكومة»، لم تخفِ قلقها حول عدم اتخاذ سبل صحيحة لشغل المقاعد الوزارية وإعطاء النساء فرصتهن ودورهن في الحياة السياسية والإدارية في التشكيلة الحكومية القادمة، «حيث أكدت أن هناك مخاوف جدية من قبل الأوساط النسوية من أن تكون النساء ضحايا للصراعات السياسية بين الأحزاب المتنفذة في الحكومة».

جنار أكدت في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن وفدا قياديا من النساء الناشطات في المجال السياسي والاجتماعي وممثلي الاتحادات النسوية للأحزاب السياسية والاتجاهات الفكرية والآيديولوجي في الإقليم تشكل بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات، قام بزيارة جميع الأحزاب السياسية في الإقليم لحثها على تشجيع المشاركة النسائية في الحكومة.

جنار بينت أن الوفد زار القيادات العليا لجميع الأحزاب السياسية، «كما زار أيضا رئيس إقليم كردستان العراق وكان من المفروض زيارة نيجيرفان بارزاني المكلف بتشكيل الحكومة أيضا لكن ظروف تشكيل الحكومة وقفت حائلا أمام هذه الزيارة».

وأوضحت القيادية في الديمقراطي الكردستاني أن «أغلب المباحثات التي جرت بين المجموعة النسوية وقيادات الأحزاب كانت إيجابية وكان الجميع مؤيدين لفكرة المشاركة الفعالة للنساء في التشكيلة الحكومية القادمة»، مشيرة إلى أن المحاولات ما زالت مستمرة للوصول إلى نتيجة ترضي الجميع، موضحة أن هذه المجموعة قدمت طلبا للأحزاب السياسية بأن تشغل المرأة خمس حقائب وزارية على الأقل بالإضافة إلى وجود المرأة في المناصب الإدارية الأخرى كمديرة عامة أو مديرة أو في رئاسة الهيئات الحكومية المستقلة والجامعات والمحاكم».

وطالبت جنار الحكومة بتنفيذ نسبة الكوتا المتبعة لعضوية البرلمان التي تبلغ 30 في المائة من نسبة أعضاء البرلمان في المؤسسات الحكومية ودوائرها.

وأشارت جنار سعد إلى أن هناك غيابا وتهميشا للمرأة في الكثير من المناصب الحساسة في الإقليم، «فلا توجد حتى الآن محافظة، ولا رئيسة جامعة، ولا عميدة لأي كلية، ولا رئيسة قسم، بالإضافة إلى سلك القضاء الخالي تقريبا من النساء»، مشددة على أن المطالبة بمشاركة النساء لا تقتصر في مشاركتهن فقط في المقاعد الحكومية، «إنما تعتمد المشاركة على الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية».


مساعد إردوغان لـ «الشرق الأوسط»: المحادثة المفترضة مع نجله اجتزئت من تنصت على هاتفه المشفر

محتجون أتراك معارضون للحكومة في مواجهة مع الشرطة في أنقرة أمس (إ.ب.أ)

إسطنبول: ثائر عباس
وصلت اتهامات «الفساد» إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان، الذي عد التسجيلات التي بثت الليلة قبل الماضية على الإنترنت، والتي توحي بدور له في قضية الفساد التي ظهرت على السطح في 17 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ملفقة. واتهم إردوغان حينها - بطريقة غير مباشرة - حركة «خدمة» التي يرأسها الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بالضلوع فيها من خلال ما يعتقد أنه نفوذ واسع لها في صفوف القضاء والشرطة.

وبينما وصف إردوغان هذه التسجيلات بأنها «ملفقة»، بدا أن رئيس الوزراء التركي اقترب من لفظ الاسم لأول مرة، مشيرا إلى غولن بـ«رئيس تلك الحركة». لكن طه كينتش، أحد أبرز مساعدي إردوغان، قال لـ«الشرق الأوسط» إن إردوغان حدد بهذه الجملة غولن «مائة في المائة». وكشف أن إجراءات قانونية سوف تتخذ قريبا جدا بحق الداعية غولن، و«كل المتورطين» من جماعته التي تواجه إردوغان بقوة على أبواب انتخابات بلدية مقررة في 30 مارس (آذار) المقبل، فيما طالبت أحزاب المعارضة إردوغان بالاستقالة على خلفية هذه التسجيلات التي شكلت لها مادة دسمة سوف تستعمل في الحملات الانتخابية.

ويواجه رئيس الوزراء التركي، هذه المرة، السلاح الذي استخدم في الانتخابات البرلمانية التركية السابقة، وأطاح برئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض دينيز بايكال وعدد من نواب حزب الحركة القومية، حين بثت لهم أشرطة جنسية أدت بهم إلى الانسحاب من السباق الانتخابي.

وفي التسجيل الذي بث الليلة قبل الماضية، وحمل تاريخ 17 ديسمبر (تاريخ انطلاق حملات التوقيف بحق مقربين من إردوغان بتهم الفساد) ينصح رجل قدم على أنه إردوغان لآخر قدم على أنه نجله البكر بلال الذي استمع إليه المدعون في قضية الفساد كشاهد، بكيفية التخلص من نحو 30 مليون يورو. وأتى ذلك بعد ساعات من حملة اعتقالات شنتها الشرطة واستهدفت عشرات المقربين من النظام.

وقال الصوت الذي نسب إلى إردوغان «بني، ما أريد أن أقول هو أن عليك إخراج كل ما لديك من عندك، حسنا؟»، ورد المحادث «ماذا قد يكون هناك لدي؟ ليس لدي إلا المال العائد إليك».

واستغل إردوغان الاجتماع الأسبوعي لكتلته البرلمانية، ليرد بعنف على نشر التسجيل، منددا بما عده «هجمة وضيعة».

وهذا التسجيل الذي لم يؤكد صحته مصدر مستقل هو أول معلومة تشير إلى تورط إردوغان شخصيا في الفضيحة، وأدى إلى تكثيف دعوات المعارضة إلى استقالته. ووصف إردوغان هذا التسجيل بأنه «تلفيق مشين» و«هجمة وضيعة». وقال إردوغان «لن نرضخ» وسط تصفيق وهتافات نواب حزبه. وقال «الشعب وحده، ولا أحد غيره، يمكنه أن يقرر إزاحتنا»، في إشارة إلى الانتخابات البلدية المقررة في 30 مارس (آذار).

وهاجم إردوغان غولن مجددا من دون أن يسميه، واتهمه بأنه يقف وراء هذه الهجمة من خلال «اختلاق مسرحية غير اخلاقية». وأكد إردوغان «لا توجد مزاعم لسنا قادرين على الرد عليها»، مشيرا إلى أنه «لا يخاف شيئا»، وتوعد بملاحقة المسؤولين عن عملية «التلفيق» هذه أمام القضاء.

وأشار مساعد رئيس الوزراء طه كينتش لـ«الشرق الأوسط» إلى أن رئيس الوزراء لديه جوال خاص مشفر مضاد للتنصت، صنعته شركة «سوديتاك» التركية، ولدى رئيس الجمهورية والوزراء أجهزة مماثلة، وكلها جرى التنصت عليها. واتهم كينتش رجالا من تلك المنظمة (جماعة خدمة) موجودون في شركة «سوديتاك» بأنهم من ساعدوا الجماعة على التنصت على تلك الأجهزة، مشيرا إلى أنه جرت فبركة هذه التسجيلات من خلال تسجيلات أخرى اقتطعت من التنصت.

وقال كينتش «التحقيق الجاري في موضوع جهاز التنصت الذي وضع في منزل رئيس الوزراء قد حول من قبل رئيس هيئة التفتيش في رئاسة الوزراء إلى القضاء. ورجلا الشرطة اللذان كانا يعملان في مديرية الأمن التابعة لرئاسة الوزراء اكتشفنا أنهما هربا إلى الخارج لأنهما أدركا أنهما سيلقى القبض عليهما ويودعان السجن.

وأكد كينتش أنه سوف تكون هناك إجراءات قانونية بحق غولن. وقال «سوف تجري ملاحقة كل شخص متورط في هذه الجرائم»، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء توجه إلى المديرين العامين في تركيا قائلا لهم «ما الذي تنتظرونه للتحرك؟ أنا أريدكم أن تبدأوا التحقيق القانوني فورا».

ورأى أن الذين نشروا الأفلام الإباحية لرئيس حزب الشعب الجمهوري السابق دينيز بايكال وأنزلوه من منصبه، هم أنفسهم من نشروا هذه التسجيلات اليوم. وهم أيضا من نشروا أفلاما مشابهة لأعضاء من الحزب القومي قبل الانتخابات البرلمانية السابقة. وما إن بث التسجيل الهاتفي الوارد، حتى اشتعلت شبكات التواصل الاجتماعي التابعة للمعارضة التي تندد منذ أسابيع بفساد النظام الإسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002. وقال خلوق كوتش، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أبرز قوة معارضة، في ختام اجتماع طارئ الليلة قبل الماضية «على الحكومة أن تستقيل على الفور، لقد فقدت كل شرعيتها». وأضاف «على رئيس الوزراء أن يستقيل على الفور.. لا يمكن لتركيا أن تستمر على هذا المنوال». وتبعه رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي معلنا أن «النهاية المطلقة والأكيدة لإردوغان باتت وشيكة.. على القضاء فتح تحقيق على الفور».

وقال فاروق لو أوغلو، السفير السابق لدى واشنطن، ونائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، إنه يعتقد أنه لا شك في صحة التسجيلات التي أذاعها الحزب على نوابه في اجتماع للكتلة البرلمانية. وأوقفت معظم قنوات التلفزيون التي تسيطر عليها الحكومة إلى حد بعيد تغطية الاجتماع عند إذاعة التسجيلات، ثم استأنفتها بعد ذلك ولم تقطع البث حين واصل لو أوغلو الحديث عن التسجيلات. وأضاف «القول بأنها مزيفة لا يعني إنها لم تحدث. ما الذي يمكنه قوله غير ذلك..؟ في أقل الدول ديمقراطية أول شيء يفعله رئيس الوزراء هو أن يستقيل».

وأمس، أطلقت شرطة مكافحة الشغب التركية قنابل الغاز المسيل للدموع، واستخدمت مدافع المياه في تفريق مئات المحتجين المعارضين للحكومة في جامعة في أنقرة، قبل تدشين طريق سريع في المدينة. وردد الحشد، الذي يتألف بالأساس من طلاب، شعارات تتهم إردوغان باللصوصية وتطالب باستقالة الحكومة. وكان إردوغان الذي يملك أكثرية كبيرة في مجلس النواب نفذ حملات تطهير غير مسبوقة في الشرطة والقضاء، واستصدر قوانين مثيرة للجدل تشدد الرقابة على الإنترنت وتحكم سيطرة السلطة على القضاء. كما طرح مشروع قانون آخر مثيرا للجدل يرمي إلى توسيع سلطات وكالة الاستخبارات التركية التي يديرها هاكان فيدان الذي يثق به إردوغان. ويتوقع التصويت على القانون قبل نهاية الأسبوع.

السومرية نيوز/ السليمانية
أعلنت مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في محافظة السليمانية، مساء الثلاثاء، وقوع هزة أرضية شرق المحافظة بقوة 3.6 درجة بمقياس ريختر، مبينة أن الهزة كانت ضمن سلسلة هزات تعرضت لها المنطقة منذ أمس الإثنين.

وقال مدير دائرة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في السليمانية دارا حسن في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الهزة وقعت في الساعة 9:42 دقيقة من مساء الثلاثاء في منطقة بنجوين،شرق السليمانية، وضواحيها"، مبينا أن "قوة الهزة بلغت 3.6 بمقياس ريختر وبعمق بلغ 15 كم".

وأضاف حسن أن "الهزة كانت ضمن سلسلة الهزات الأرضية التي تعرضت لها منطقة بنجوين منذ يوم امس الإثنين"، مؤكدا أن "الهزة لم تسفر عن خسائر بشرية ومادية".

واعلنت مديرية الانواء الجوية والرصد الزلزالي في محافظة السليمانية، أمس الاثنين، ان ثلاث هزات ارضية ضربت منطقة بنجوين شرق المحافظة.

يذكر أن سلسلة هزات ارضية ضربت في (22 تشرين الثاني 2013)، مدينة بغداد ومحافظات بابل والنجف وواسط والديوانية وديالى وكركوك والسليمانية اسفرت عن الحاق اضرار مادية ونزوح عشرات الاسر، فيما ذكرت مصادر بمديرية الرصد الزلزالي انها جاءت نتيجة حدوث هزات ارتدادية ضربت مناطق قصر شيرين في إيران.

بغداد-((اليوم الثامن))

هدد ائتلاف دولة القانون التحالف الكردستاني باقرار  مشروع الموازنة الاتحادية للعام الحالي بالاغلبية داخل مجلس النواب، اذا استمروا الكرد على موقفهم وعدم الاتفاق على الحكومة الاتحادية.

 

وقال عضو الائتلاف صادق اللبان في تصريح لوكالة ((اليوم الثامن)) ان “جلسات مجلس النواب تاجلت اكثر من مرة لعدم اكتمال النصاب القانوني ومقاطعة ائتلاف متحدون جلسات المجلس واستمرار التحالف الكردستاني على موقفهم بشان الموازنة”.

 

واضاف ان “اتاخير اقرار الموازنة داخل البرلمان يؤثر سلبا على المواطن من ناحية توفير الخدمات وتعطيل الاقتصاد وتنفيذ المشاريع، فضلا عن اطلاق الدرجات الوظيفية للمؤسات الدولة وتعيين الخرجين العاطلين عن العمل”، مشيرا الى ان “الكرد هم من يتحملوا مسؤولية تاخير الموازنة وعدم التصويت عليها داخل مجلس النواب”.

 

وتابع اللبان “اذا استمروا الكرد على موقفهم وعدم الاتفاق مع الحكومة الاتحادية سيجبرنا هذا الى ذهاب بالاغلبية بالتصويت على مشروع الموازنة الاتحادية ، كما حدث هذا في قرار الموازنة للعام الماضي”.

متابعة: عندما أراد المقبور صدام حسين الهجوم على الكويت و أحتلالها سنة 1990 تحجج بقطع أرزاق العراقيين من قبل الحكومة الكويتية و قيامها بغرق السوق العالمية بالنفط الرخيص مما أدى الى عدم تمكن صدام حسين من تأمين رواتب و أحتياجات المواطنين العراقيين في الوقت الذي كانت البنوك الاوربية مملؤءة بأرصدة العراق و صدام و قادته و تم تجميدها من قبل أمريكا. تلك الأموال التي الى الان يعتاش عليها الكثير من قادة حزب البعث العفلقي و القنوات الإعلامية التابعة لهم الى الان من أمثال البزاز و المزاز.

قادة أقليم كوردستان الذين يعيشون في الغنى الفاحش و أمتلأت البنوك الاوربية و التركية بأموالهم (حسب تركيا و جريدة هاولاتي التي نشرت الخبر) يقولون أن بنوك الإقليم خالية من الأموال و أنهم لا يستطيعون تسديد أموال شهر واحد من رواتب الموظفين. ناسين الملايين التي تصرف فقط على قنواتهم و أبواقهم الإعلامية.

رئيس الإقليم مسعود البارزاني أعتبر عدم صرف رواتب الموظفين من قبل الحكومة العراقية المالكية بأنه أعلان حرب على الإقليم.

صدام أحتل الكويت بسبب قطع ارزاق حكومة صدام من قبل الكويت و كانت نتيجتها الإطاحة بصدام و نظام حكمة و تبعثر أمواله و أموال قياداته في أوربا و أحتلال و مصادرة قصورة و سياراته و ممتلكاته من قبل الحكام الجدد للعراق و راح البعض منها الى جيوب بقايا البعث.

ترى ماذا ستكون ردة فعل قادة إقليم كوردستان حيال قطع رواتبهم من قبل بغداد؟؟؟ هل سيهاجمون بغداد و يحتلوها كما فعل صدام مع الكويت أم سيسحبون البعض من أموالهم التي في الخارج و البعض من ممتلكاتهم التي في الداخل و البعض من الأموال التي تصرف على قنوات روداو و زاكروس و القائمة تطول، كي يدفعوا رواتب الموظفين الذين لا يملكون سوى قوتهم الشهري. أم أن الازمة كلها مفتعله و الغاية منها البدء ببيع النفط بشكل علني و مسألة مشاركة المعارضة في حكومة الإقليم هي فقط لاسكاتهم مقابل بعض الكراسي و إيرادات النفط الفرهودية و السهلة المصادرة؟؟

صدام حسين بدأ بجمع الذهب و الأموال من نساء قادتة و من الأغنياء و الذي لم يتبرع للقادسية كان يعاقب و يحرم من أمتيازات البعث. لا نعتقد أن الثوار من قادة إقليم كوردستان سوف يبغلون على شعبهم و لا يتبرعون لرواتب الموظفين؟؟ تلك الأموال التي هي أصلا أموال الشعب و هم قاموا بأحتكارها بطريقتهم الخاصة.

و أخيرا لا بد من تحذير المالكي و كل من تسول له نفسة ان يقطع الميزانية و الرواتب من قادة الاقليم، فهؤلاء  يعزون الاموال و الدنانير و الدولارات أكثر من كل شئ في الدنيا و من أجلها سيفعلون كل شئ.  خذوا كوردستان كلها و لكن لا تأخذوا الميزانية.  فعلا المالكي يلعب بالنار عندما يقطع الاموال من الاقليم فالذين يعادون شعبهم من أجل الاموال و يفضلون الاموال على جماهيرهم و شعبهم سيفنون المالكي  و يبيدونه من الوجود أذا ما أستمر في قطع الرواتب  و قد أعذر من أنذر. 

 

الثلاثاء, 25 شباط/فبراير 2014 22:56

حسين علي غالب - الوعد – قصيدة قصيرة

 

عذرا

لا يمكنني

منذ الآن

من الاستمرار

فالطريق ها هو

مليء بالأشواك

و ليس فيه

كما ترين

أي أزهار

كفى لنفترق

فلا فائدة

من الانتظار

لأن العمر

ساعاته تضيع

ولا أريد إضاعتها

على سراب

تذكريني دوما

فأنا عائد

و بيدي باقة ورد

أقدمها لكي

على أرض الواقع

 

الثلاثاء, 25 شباط/فبراير 2014 21:50

ولاية بطيخ !- بقلم : قاسم محمد الخفاجي


في برنامج ( خفايا معلنة ) الذي عرض يوم أمس على فضائية السومرية ، دافع النائب النايم  سامي العسكري عن ولي نعمته ، رئيس الحكومة نوري المالكي بصورة  تدعو للاشمئزاز ، فهو يدعي بان الشراكة الوطنية متحققة ، وان المالكي وحزب الدعوة ودولة القانون ، هي اقل كتلة من الكتل من حيث توزيع المناصب ! وان جميع الكتل لديها وزارات ومناصب ومنها المجلس الأعلى الذي لديه منصب رئيس هيئة الحج والعمرة ! .
الظاهر ( وكت الغنايم چان السبع نايم ) ! لا أتعجب من كلام النائب النايم ولا ادري هل كان نائم حقاً ولم يعلم إن دكتاتور العراق الجديد ، وأمين عام مجلس وزراه علي العلاق ، قد سلبوا المنصب الوحيد الذي كان المجلس الأعلى يديره! أم فايروس الكذب والتظليل ... الذي بات مقرون بأسماء أعضاء حزب الدعوة ودولة القانون هو الذي حث سامي العسكري على الكذب والتظليل على الرأي العام !
يذكرني كلام سامي العسكري عندما يشرح تقسيم المناصب بين الكتل السياسية بالمثل الاندلسي ( قسمة حنش) ! ، والذي معناه ( النصف لي ، والنصف الثاني بيني وبينك )! فرئاسة الوزراء بصلاحيتها الكبيرة ،هي النصف ، والنصف الثاني هي وزارتي الدفاع والداخلية ، اضافة لعدة وزارات يديرها حواشي المالكي بالوكالة ، ناهيك عن جميع الهيئات المستقلة اصبحت لهم والمدارء العاميين ووو ... الخ ، فكذبكم بالشراكة لم يعد ينطلي على العراقيين .
في الأيام القليلة الماضية ، كشف رئيس هيئة الحج والعمرة الشيخ محمد تقي المولى عن أسباب سحب يده من رئاسة الهيئة، واصفا القرار بالاستهداف السياسي البحت، داعيا إلى تشكيل لجنة حيادية نزيهة للنظر بالموضوع ، واصفاً إن الاتهامات الموجه إليه بالكيدية ، وان لجنة النزاهة لا تملك أي مهنية قضائية وانه مستعد لمواجهة القضاة ، خصوصاً وانه لديه موافقات خاصة من نوري المالكي في قضايا شراء البناية أو شراء الطائرات وغيرها ، ودعا إلى قضاء نزيه لإنصافه .
و أنا أقول أيضا إن سحب يد الشيخ محمد تقي المولى من رئاسة الهيئة هو استهداف سياسي واضح ، والدليل على ذلك إن الشيخ المولى قد قدم استقالته إلى رئيس الوزراء في العام 2012 إلا أنها رفضت ، بسبب نزاهته ، وإدارته الجيدة ، وكذلك من خلال اطلاعي أنا شخصياً واطلاع أي شخص محايد على تفاصيل القضية ، على الأقل من خلال التصريحات الإعلامية في هذا الشأن ، يجد بأن الموضوع واضح وضوح الشمس ، استهداف سياسي لكتلة بعينها ، لذا نقول يجب ان لا تتغلب المصلحة الحزبية الضيقة على المصلحة العامة.
إن سياسة الإقصاء التي تمارسها الحكومة للسيطرة على الهيئات المستقلة ، وما حصل أخرها في هيئة الحج والعمرة ، تمثل تجاوزا كبيرا على المبادئ التي قامت عليها العملية السياسية ، المتمثلة بالشراكة الوطنية ، و يأتي هذا الاستحواذ ضمن سلسلة من الاستحواذات على المناصب ، ووضعها بيد حزب واحد وكتلة واحدة ، حتى أصبحت كالمثل الدارج ( ولاية بطيخ )!، هدفها الاستبداد والدكتاتورية على العراق .

الثلاثاء, 25 شباط/فبراير 2014 21:43

المالكي يهمل مطالب الوزراء الكورد

كان من المقرر أن يجتمع الوزراء الكورد اليوم الثلاثاء بشكل منفرد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إلا أن المالكي خرج من القاعة بعد انتهاء اجتماع مجلس الوزراء، دون الإلتفات إلى مطالب الكورد.

و أشارت المعلومات المتوفرة لدى NNA إلى أن الوزراء الكورد طلبوا من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عقد اجتماع منفرد مع الوزراء الكورد بعد إنتهاء جلسة الحكومة، و ذلك بهدف مناقشة المشاكل العالقة بين الإقليم و الحكومة الإتحادية، و المتعلقة بحصة الإقليم من الموازنة المالية للعام الحالي، إضافة إلى القضايا الخلافية الأخرى.

إلا انه و بحسب المعلومات نفسها، ترك القاعة بعد انتهاء اجتماع مجلس الوزراء، دون الإلتفات إلى مطلب الوزراء الكورد.

و كان مستشار وزير الهجرة و المهجرين العراقي عادل نوري قد أعلن في وقت سابق اليوم الثلاثاء لـNNA، أنه "من المقرر ان يقدم الوزراء الكورد مقترحا إلى نوري المالكي يتعلق بإرسال رواتب موظفي إقليم كوردستان، و إلا فأن الوزراء الكورد ينوون مقاطعة إجتماعات الحكومة العراقية ".
--------------------------------------------------------
رنج صالي  - NNA/
ت: أحمد

الثلاثاء, 25 شباط/فبراير 2014 21:42

الانبار.. نافذة لطريق مسدود- علي الطالقاني*

يمثل القتال الذي اندلع منذ شهرين في مناطق غرب العراق بين تنظيم "دولة العراق والشام" والقوات الحكومية بمساندة رجال القبائل، مرحلة تؤسس لسياسة جديدة قد تحدد نوع العلاقة المستقبلية بين الحكومة وأهالي هذه المدينة لأن المعركة تعكس مدى قدرة الحكومة العراقية على سيطرتها على الموقف من جانب وقدرة الأهالي على التفاهم والتفاعل تجاه القضايا الأمنية والسياسية من جانب آخر.

الى الان لم تتضح معالم الصراع بشكل واضح فخلال الايام الماضية أظهرت فضائيات صورا توضح انتشار المجاميع المتشددة في مناطق من الانبار وأظهرت صورا أخرى تؤكد أسر العديد من الجنود ومقتل آخرين، فضلا عن عمليات الخطف بين صفوف المدنيين.

فيما قال مراقبون ان نحو ٣٥٠ قتيلا ونحو ٦٠٠ مفقود بين صفوف القوات الأمنية وان مئات المنازل هدمت بسبب تفخيخها من قبل مسلحي "داعش" وبسبب القصف العشوائي، فيما يسقط عشرات القتلى يوميا. وقالت مصادر أمنية ان عدد الذين قتلو من تنظيم "داعش" هو 400 مسلح.

وتقول معلومات ان عدد الانتحاريين الذي يتم تجنيدهم يبلغ نحو 40 انتحاريا شهريا، في حين أدت اعمال العنف خلال شهر كانون الثاني من عام 2014 الى مقتل أكثر من 1000 شخص، مقابل مقتل ثمانية آلاف عراقي في العام 2013 .

وفي بعض الأماكن الأخرى من العراق مثل كركوك والموصل وديالى ومناطق جرف الصخر التابعة الى محافظة بابل ومناطق حزام وجنوب بغداد تحاول التنظيمات المتشددة السيطرة على اجزاء من هذه المدن حيث تقوم بشن هجمات وزرع العبوات الناسفة والسيطرة على الوحدات العسكرية.

يذكر ان تنظيم دولة العراق الاسلامية منذ اندلاع الصراع في سوريا قد استعاد عافيته الى حد كبير، حيث بدأ يعلن عن نفسه كتنظيم مستقل عن تنظيم القاعدة، فبعد إعلان زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في نيسان/أبريل 2013 اتساع رقعة التنظيم والعمل داخل سوريا حاول تنظيم القاعدة الحد من هذا النفوذ بعد أن نأى بنفسه عن تنظيم  "داعش" واعتبرت القاعدة ان الأخير لا ينتمي لقاعدة الجهاد.

ويرى مراقبون ان مقاتلي داعش يبلغ نحو 6 الاف مقاتل وقد اعلن التنظيم عن اغلب العمليات الارهابية التي قام بها داخل العراق.

ويبدو ان المفاوضات المتعثرة بين بعض رجال العشائر والحكومة العراقية التي تجري في الانبار والفلوجة من أجل انهاء الصراع لم تكن نتائجها مثمرة الى الان وهو الأمر الذي يجعل الحكومة العراقية أمام خيار واحد وهو الاقتحام وشن حرب واسعة، لكن ينبغي النظر الى حجم الخسائر بين صفوف المدنيين وصفوف القوات العراقية التي بدأت منهكة من القتال غير الحاسم ضد المسلحين.

وهناك أمر آخر تمثّل بكون مسلحي العشائر منقسمين حول الوقوف ضد الحكومة او معها، فيما ظلّ بعض رجال العشائر مخفيا نواياه الحقيقية عاملا باتجاهين، فالمتحالفون مع الحكومة العراقية لم تكن اعدادهم كافية، وهو ما جعلهم غير قادرين على العمل في جميع المساحات التابعة الى محافظة الانبار فهناك أراض صحراوية وزراعية كبيرة، فضلا عن عدم امتلاكهم تقنيات ومعدات حديثة في تنفيذ واجباتهم الأمنية بالشكل المطلوب.

أما الامر الأخير فيجسده الاحتقان الشعبي الذي تولد عند اهالي الانبار تجاه الحكومة العراقية وهو أمر له اسباب وجذور معروفة تستطيع التنظيمات المتشددة النفاذ من خلاله، مما يسمح بتكوين حاضنات راعية للتنظيمات المتشددة.

ان الجهود الاقليمية التي تضغط على العراق من اجل جعله خاضعا لسيطرتها هو ما يدفع بالتنظيمات المسلحة وخصوصا المدعومة من دول خليجية لتأجيج النزاع وإطالة أمده.

معالجات

لقد كان الصراع باهض الثمن بالنسبة للحكومة العراقية فالخسائر بين صفوف القوات الأمنية والمدنيين تقع بشكل يومي وهناك الالاف من النازحين الذين هربوا من القتال والذين نزحوا الى محافظات أخرى، مثل كربلاء وبابل ومحافظات اقليم كردستان، وعليه فإن مجموعة إجراءات من الممكن أن تسهم في حلحلة الأزمة وتضييق مدياتها التي قد تتفجر إلى نطاق أوسع:

الامر الأول: ضرورة  اقتناع الحكومة العراقية بمحدودية نتائج الحلول العسكرية.

الأمر الثاني: السيطرة على العنف وعدم انتقال المسلحين من سوريا من خلال توظيف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهتها للتنظيمات المتشددة.

الأمر الثالث: اقناع القوى السنية المعتدلة بمصداقية وعود الدعم الحكومي لهذه المناطق سياسيا واقتصاديا.

فبعد مرور ما يزيد عن شهرين على اندلاع القتال، لا توجد مؤشرات نحو انهاء ملف التنظيمات الارهابية، فتنظيم "دولة العراق والشام" ينتشر في مناطق غرب وشمال بغداد. لكن لدى الحكومة العراقية مؤشرات إيجابية قد تستطيع اعتمادها من أجل السيطرة على جميع اراضي الانبار.

ويمكن ان تستغل الحكومة العراقية الحصول على دعم أكبر من خلال دعم رجال العشائر المعتدلين، ودعم القوات الأمنية بصورة كافية، وتعزيز روح الشراكة بين الحكومة وابناء هذه المناطق وتوسيعها في مختلف المناطق التي تعاني الارهاب.

ويمكن للحكومة العراقية تحسين علاقتها مع أهالي هذه المدن من خلال تقديم الدعم المنظم للدفاع عن انفسهم وخصوصا ان اغلب هؤلاء الأهالي يشعرون بالخوف من خطر هذه التنظيمات التي تتواجد وتعمل بقوة في تلك المناطق.

وقبل ذلك ينبغي ان تكون هناك استراتيجية وعمل حقيقيين للحيلولة دون ان تكسب هذه التنظيمات دماء جديدة بين صفوفها.

ويمكن وضع برامج اجتماعية تشمل نشر الوعي والثقافة وتوضيح مخاطر العنف على المجتمع وتكثيف الارشادات التي توضح مخاطر الارهاب ونتائجها على السلوك الانساني.

*كاتب صحفي وباحث في شؤون الارهاب

العمليات العسكرية التي تقوم بها القوى الأمنية من الجيش العراقي بمساندة قوات مكافحة الإرهاب ، أفرزت أشارات مهمة ، أبرزها .
1) كشفت حجم الاختراق الأمني لبعض رجالات البعث الصدامي للأجهزة الأمنية ، وهذا الشيء يتيح للمجاميع الإرهابية ، كشف جميع تحركات القوات الأمنية في أي مكان من العراق .
2) كما انه كشف قدرة هذه المجاميع في التحرك المنظم ، وحجم تسلحها الذي يضاهي تسلح القوى الأمنية .
وعلى الرغم من التصريحات الإعلامية المتشددة الذي يبديها السيد المالكي رئيس الوزراء إزاء البعثيين ، ورفضه المصالحة معهم ، ووضعهم ضمن الخط الأحمر الذي لا يجوز اختراقه، نرى اليوم البعثيين قد تسللوا بشكل واسع ومنظم ضمن الأجهزة الأمنية الرسمية، ولنأخذ مثلا مهما وهو القيادة العامة للقوات المسلحة التي تضم 23 عضوا.. هل يتصور احد بأن 18 منهم كانوا أعضاء في حزب البعث المنحل؟
فيما تعمل القاعدة والبعث والفدائيين على استغلال الوضع الأمني المتخلخل داخل البلاد لإثارة الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب الواحد، هذه الأيادي الخبيثة التي تخطط لزعزعة الأمن وعدم الاستقرار تمسك بالخيوط الطائفية لتفجير حالة العنف الطائفي بين أبناء الشعب العراقي لتعيدهم إلى عام 2006 و 2007.
أن الأجهزة الأمنية مخترقة من قبل البعثيين والفدائيين الذين يسيطرون على أعلى المناصب فيها. وذلك بالتسلل داخل الأجهزة الأمنية والتعاون مع القاعدة لخلق التفجيرات الإرهابية داخل البلاد. فاليوم أجهزة الاستخبارات والمخابرات مخترقة من قبل البعثيين وحلفائهم من القاعدة ويزودونها بالمعلومات، لأنهم يعملون في خندق واحد ، في ضرب التغيير والعملية السياسية في العراق بعد 2003 .
لقد أنفقت الحكومة العراقية عشرات المليارات من الدولارات وهي تحاول تطوير قوة أمنية مقتدرة يمكنها تحقيق وإدامة الاستقرار. لكن بعد عشر سنوات من الاجتياح الأميركي، يتفق جميع العراقيين إنهم حصلوا على قوة أمنية ليس فقط غير قادرة على تحقيق الأمن وإنما أيضا ميالة للفساد والابتزاز وانتشار الفساد بين مؤسساتها ، فالتردي الحاصل في الوضع الأمني في البلاد مؤخرا إلى سببه الصراع السياسي على السلطة وسياسة المحاصة التي أفقدت البلد الكثير من الأبرياء وتحطيم البنى التحتية .

هناك واجب كبير ومهم يقع على عاتق الحكومة العراقية ، أن تعمل بشكل جدي وأن تتحمل المسؤولية الوطنية الكاملة في حماية أرواح العراقيين في ظل التدخلات الخارجية، كما ان على جميع السياسيين توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب الذي يواجه العراقيون يومياً، فالذين يضربون الاستقرار في العراق من خلال المتفجرات والعبوات الناسفة والمفخخات وعمليات الاغتيال لأن تلك العمليات ليس فيها روح وطنية وأن الذي ينفذها لاتهمه سمعته لأنه يقتل الأطفال والنساء وهدفه هو ضرب استقرار العراق، لان الكثير من الوثائق تثبت أن الولايات المتحدة على علم دقيق بما تفعله المخابرات لبعض الدول المجاورة من دعم مباشر وصريح للإرهاب في العراق ،لان الوضع القائم يوحي بان الأرض غير ممسوكة من قبل القوات الأمنية ،بل هي ملك للإرهاب يتصيد فيها وقت شاء ومتى ما شاء وأي مكان أراد ؟!

 

أجتمع يوم أمس رئيس المكتب التنظيمي للمجلس القومي المعارض الأستاذ عبد الغني حسين مع الأستاذ حكم خلو رئيس المجلس التشريعي في الإدارة الذاتية وبحضور بعض الشخصيات القيادية في كانتون الجزيرة ، بغية مناقشة قرار المجلس القومي المعارض في تجميد عضويته في المجالس التشريعية احتجاجاً على تهميش المجلس في الهيئات التنفيذية في الكانتوات الثلاثة قبل أسبوعين ..

وتناول اللقاء عدة نقاط هامة حول إيجاد سبل مناسبة لخلق الأرضية وتهيئة الأجواء من أجل عودة المجلس القومي المعارض إلى المجالس التشريعية في الكانتونات الثلاثة ، وأكد رئيس المكتب التنظيمي للمجلس القومي على تحفظات المجلس القومي ومواقفها الثابتة حيال قضية مستوطنات الغمر ورفض قبولهم ضمن المشروع الذي يراه المجلس القومي كحالة قومية كوردية انتقالية ومؤقتة لأن القضية الكوردية لا تحل إلا بتحقيق كامل أهداف الشعب الكوردي في سوريا ، كما أكد رئيس المكتب النتظيمي على إن قضية تجزئة إقليم غربي كوردستان إلى ثلاث مقاطعات هو غير مقبول بالنسبة لنا كمجلس قومي معارض ، وأكد رئيس المكتب التنظيمي على رفض المجلس لأي طرف حزبي في السيطرة على الحياة السياسية في غربي كوردستان وتهميش الأطراف والكيانات السياسية الأخرى لاسيما المعارضة القومية . وأكد رئيس المكتب التنظيمي مواقف المجلس الثابتة حيال دعم والوقوف مع القوات الكوردية ي ب ك وي ب ج في الخنادق وضرورة دعمها بكل الإمكانيات والوسائل .. لأن هذه القوات ثبتت قدرتها وإمكانياتها على تشكيل الأرضية المناسبة لجيش كوردي في إقليم غربي كوردستان والدفاع عن الوجود الكوردي ومكتسباته ومنع المتطرفين والعنصريين والنظام من غزو المنطقة الكوردية الشبه محررة والآمنة والتي لجأ إليها مئات الألاف من النازحين السوريين هرباً من إجرام النظام وحربه الشاملة ضد السوريين ..

كما أكد رئيس المكتب التنظيمي للمجلس القومي على النقاط التي تم الاتفاق عليها سابقاً في كوباني بين المنسق العام للمجلس القومي الأستاذ إبراهيم كابان واللجنة المشتركة للإدارة الذاتية - وبموجبها تم المشاركة من قبل المجلس القومي في مشروع الإدارة الذاتية وهو العضوية الكاملة للمجلس القومي في الكانتوانات الثلاثة ، إلا أن القائمين على المشروع والمجالس قاموا بتهميش المجلس القومي في الهيئات التنفيذية مما أضطر المجلس على تجميد عضويته في الكانتونات الثلاثة ..

وفي المقابل أكد رئيس المجلس التشريعي في كانتون الجزيرة الأستاذ حكم خلو على إن المجالس التشريعية لم تهمش مطلقاً المجلس القومي وأي طرف سياسي آخر ، وإن أبواب المجالس في الكانتونات الثلاثة مفتوحة أمام أي كيان كوردي وسوري لاسيما المجلس القومي المعارض الذي يمثل المعارضة القومية الوطنية في غربي كوردستان .

وأكد خلو على ضرورة ضبط النفس والصبر لأن الإدارات كلها جديدة ومؤقتة إلى حين عقد الانتخابات القادمة وإنهم يدرسون كافة الجوانب من أجل أن يكون الطرف المناسب في المكان المناسب ..

وطلب رئيس المجلس التشريعي بشكل رسمي من المجلس القومي الانتظار إلى حين الانتخابات القادمة في غربي كوردستان .

وبناء على ذلك وبعد مشاورات ونقاشات واجتماع للمنسقية العامة في الداخل والخارج عبر وسائل الاتصالات الحديثة أكد المجلس القومي المعارض على المسائل التالية :

1- استمرار تجميد عضوية المجلس القومي المعارض في المجالس التشريعية إلى حين الانتخابات التي ستعقد خلال الشهور القليلة القادمة ..

2- التأكيد على التحفظات الثلاثة ..

3- الموافقة على مشروع الإدارة الذاتية ، والمشاركة في بناء إقليم غربي كوردستان لأن بناء وضع خاص للكورد والقضية الكوردية هو ما يصب إليه نضالنا في المجلس القومي المعارض .

4- القوات الكوردية ي ب ك تمثل الجميع - سلطة ومعارضة - ونؤكد على موقفنا الدائم على إن المؤسسات الأمنية والعسكرية الكوردية يجب أن تكون حيادية وتمثل الجميع ولا يتم استخدامه أو توظيفه من طرف سياسي محدد ..

5- تكثيف الجهود لإيجاد الأرضية المناسبة من أجل خدمة الشعب الكوردي وتمثيل صوته ومواجهة السلبيات والأخطاء والاستبداد في غربي كوردستان بالطرق السلمية والديمقراطية ..

6- المجلس جزأ لا يتجزأ عن الثورة السورية السلمية ضد النظام الاستبدادي ويناضل من أجل تحقيق أهداف الشعب السوري في الحرية ..

المنسقية العامة للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان / قامشلو

سلسلة: نحو مشروع كُردستاني استراتيجي

( الحلقة 3 )

هذا هو عُمقنا الجيوستراتيجي!

Sozdar Mîdî (Dr. E. Xelîl)

أهمّية كُردستان جيوستراتيجيّاً:

البحث في الحدث التاريخي لا يوصل إلى نتائج صائبة، إذا كان بعيداً عن العوامل التي أنتجته، سواء أكانت عوامل جيوستراتيجيية، أم سياسية، أم ثقافية، أم اجتماعية، أم اقتصادية. وعلى ضوء هذه الحقيقة ينبغي التعامل مع الغزوات والاحتلالات التي تعرّضت لها كُردستان طوال التاريخ، وعلى ضوئها أيضاً ينبغي تحليل الواقع الكُردستاني المعاصر.

فبالإضافة إلى ما تتمتّع به كُردستان من ثروات زراعية ورعوية ومعادن ومياه- وهي جميعها عوامل جذب للغزاة- هناك دور مهمّ للعامل الجيوستراتيجي، وإن نظرة سريعة إلى موقع كُردستان في غربي آسيا تضعنا أمام الحقائق التالية:

- وقوع كُردستان بين أربعة بحار مهمّة في الشرق الأوسط: بحر قَزْوِين، والبحر الأسود، الخليج السومري (يسمّى الفارسي/العربي)، البحر الأبيض المتوسط.

خريطة كردستان

- وقوع كُردستان بين أربع مناطق قارية مهمّة في الشرق الأوسط: هضبة آريانا شرقاً، والأناضول وشرقي المتوسط غرباً، والقوقاز شمالاً، وميزوپوتاميا جنوباً.

- تشكّل جبال زاغروس وطوروس العمودَ الفقري لكُردستان، وتبدو هذه الجبال كقلعة عالية شديدة التحصين، تفصل وسط آسيا عن غربي آسيا.

زاغروس وطوروس

(الخريطة مقتبسة من كتاب: الكُرد للدكتور مهرداد أيزادي)

وإذا كان مضيقا البوسفور والدَّرْدَنيل هما الممرّين البحريين الرابطين بين أوربا وغربي آسيا، فممرات كُردستان هي التي تربط بين غربي آسيا ووسط وشرقي آسيا والعكس صحيح. إنّ موقع كُردستان الجيوستراتيجي الذي سبق ذكره، جعلها منذ خمسة آلاف عام هدفاً لكل قوة كبرى ذات مشروع توسّعي في غربي آسيا.

شهادات من التاريخ:

ليس من الصدفة أن بعضاً من أكثر المعارك شهرة في التاريخ جرت في كُردستان، وفيما يلي بعض الأمثلة:

· موقعة گُوگَميلا Gugamela: جرت في سهل هَوْلَير (أربيل) سنة (331 ق.م)، وقد هَزم فيها الإسكندرُ المكدوني خصمَه الملكَ الفارسي الأخميني دارا الثالث، وسيطر بعدها على العاصمة پرسيپوليس Persepolis (تَخْت جَمْشيد) وأحرقها، واندفع بعدئذ حتى وصل بغزواته إلى أفغانستان وشمالي الهند([1]). خريطة معارك الإسكندر

· معركة نَهاوَنْد: جرت سنة (20 هـ/640 م) بين الجيش العربي والجيش الفارسي، وقد هزم فيها العربُ الملكَ الساساني يَزْدَجِرْد الثالث، وسيطروا على الإمبراطورية، ولذلك سمّاها المؤرّخون المسلمون "فَتْحَ الفتوح"؛ لأن نَهاوَنْد كانت خطّ الدفاع عن عمق الإمبراطورية، وقبلها كان العرب قد انتصروا على الساسانيين في معركتي حُلْوان (أَلْوَنْد) وجَلُولاء، وتقع هاتان المدينتان أيضاً في جنوبي كُردستان، وتمكّن العرب بعدئذ من الاندفاع في المسارات التي سارت فيها غزوات الإسكندر([2]).

معركة حلوان ونهاوند

· معركة مَلازْكُرد: جرت سنة (1071 م) بين السلطان السلجوقي أَلْب أَرْسَلان والإمبراطور البيزنطي رومانوس، وانتصر فيها السلاجقة على الروم، وأُسر رُومانوس، وأصبحت الأناضول مفتوحة أمام السلاجقة، ووقعت القسطنطينية نفسها تحت تهديدهم، ولا ننسَ أن العثمانيين خرجوا بعدئذ من مدرسة السلاجقة الغَزَوية في شمال غربي الأناضول حوالي سنة (1300 م)([3]).

معركة ملازكرت

· الغزو المغولي: حينما غزا المغول غربي آسيا، بقيادة هولاگُو في الربع الأول من القرن (13 م)، وغزاه تَيْمُورلَنْگ سليل المغول في أواخر القرن (14 م) كانت كُردستان حاجزاً طبيعياً يعترض سبيلهم، وكانوا مضطرين إلى الهيمنة عليها، وإلا فما كان باستطاعتهم احتلال ميزوپوتاميا، والاندفاع نحو الأناضول وسوريا، للوصول إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط([4]).

· معركة چَلْدَيران Çeldȇran: جرت سنة (1514 م) في شمالي كُردستان، بين العثمانيين السُّنّة بقيادة السلطان سَلِيم الأول، وخصمه الشيعي الشاه إسماعيل الصَّفَوي، وهُزم فيها الصفويون، وبعد معركة چَلْدَيران احتل العثمانيون العراق وبلاد الشام ومصر، وأصبحوا السادة الأقوى في الشرق الأوسط([5]).

معركة جلديران

· الغزو الفرنجي: لم يكن من الصدفة أن الفرنج (الصليبيين) أسّسوا أول إمارة لهم في رُها (أُورْفَه/أَدِيسّا) بشمالي كُردستان سنة (491 هـ/1098 م)، قبل أن يتوجّهوا إلى سوريا ولبنان وفلسطين، ويحتلّوا القدس في فلسطين سنة (1099 م) ([6]).

إمارات فرنجية في غرب آسيا

· سايكس- پيكو: لم يكن من الصدفة أنه، بموجب اتفاقية سايكس- پيكو سنة (1916)، احتل الإنكليز جنوبي كُردستان، وأصرّوا على ضمّها إلى دولة العراق، واحتل الفرنسيون غربي كُردستان، ثم وافقوا على ضمّها إلى كل من سوريا وتركيا.

اتفاقية سايكس بيكو

· أطماع روسيا: لم يكن من الصدفة أن روسيا، في العهد القيصري والسوفياتي، كانت تعمل بكل وسيلة لبسط نفوذها على مناطق كبيرة من شرق وشمال وجنوبي كُردستان، وكانت نشأة (جمهورية مَهاباد) في شرقي كُردستان وسقوطها، وصراعات الكُرد ضد الآشوريين والأرمن، من نتائج اهتمامات روسيا جيوسياسياً بكُردستان.

إن هذه الأمثلة- وثمّة أمثلة أخرى - تؤكد أن أهمية موقع كُردستان الجيوستراتيجي ليس ادّعاء، وإنما هو حقيقة تاريخية ومعاصرة، وقد دفع الكُرد- وما زالوا يدفعون- ضريبة هذا الموقع، وخاصة حينما عجزوا عن تأسيس دولة تجمع شملهم، وتدير علاقاتهم بالآخرين إقليمياً وعالمياً. وهذا الموقع الجيوستراتيجي من أهمّ أسباب إصرار الدول التي تحتل كُردستان (إيران، تركيا، العراق، سوريا) على الوقوف ضد قيام دولة كُردستان المستقلة، إن ظهور دولة كُردستان مستقلّة يعني أن هذه الدول ستفقد كثيراً من أوراقها في سوق البورصة السياسية الدولية، وقد تتحوّل إلى دول قَزمة.

إن التفاف الكرد حول مشروع تحريري استراتيجي، وتأسيس مرجعية (قيادة عليا) تشرف على تنفيذ ذلك المشروع، وتدير علاقات الأمّة الكُردية إقليمياً وعالمياً، سيحوّل الموقع الجيوستراتيجي لكُردستان إلى ورقة رابحة في أيدينا، بدل أن تبقى ورقة في أيدي الدول التي تحتل كُردستان، وتساوم بها القوى الكبرى.

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان!

252 – 2014

المراجع:



[1] - وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/94,

[2] - الطبري: تاريخ الرسل والملوك، 4/135. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 2/399. البَلاذُري: فتوح البلدان، ص260- 261.

[3] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 8/223. يِلْماز أُوزْتونا: تاريخ الدولة العثمانية، 1/88. إبراهيم بك حليم: تاريخ الدولة العثمانية، ص 49.

[4] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 12/499-500. الهَمَذاني: جامع التواريخ، 1/250–258، 261، 319 – 320. ابن عَرَبْشاه: عجائب المَقْدور في نوائب تَيْمور، ص73 – 76.

[5] - ابن أَجا: العراك بين المماليك والعثمانيين الأتراك، ص 230.

[6] - محمد سُهَيل طَقّوش: تاريخ الفاطميين، ص 426.

السومرية نيوز/ بغداد
طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي، الاثنين، الحكومة الاتحادية بمعاملة الكرد بذات الطريقة التي يعاملون فيها العرب بمحافظاتهم، وفيما اكدت انه لا يوجد حصار على الإقليم وإنما القانون يطبق على الجميع، حذرت كردستان من عدم التزامه بتصدير النفط عبر المركز.

وقالت الفتلاوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اقليم كردستان يعامل المواطن كأنه أجنبي وليس عراقي ولا يسمح بدخول ابن الوسط أو الجنوب إلا بفيزا ويعطى إقامة"، مطالبة الحكومة الاتحادية بـ"معاملة الأكراد بالمثل لدى دخولهم بغداد أو المحافظات الأخرى، وان يحصلون على الموافقة ويمنحون لهم مدة إقامة ولا يسمح لهم بشراء أي عقار".

وأضافت الفتلاوي أن "العدالة يجب ان تكون سياسة التعامل بالمثل وعليهم أن يتذكروا أن العراق واحد من شماله لجنوبه والنفط والغاز ملك لجميع الشعب"، داعية شعب كردستان إلى "الاعتراض على سياسيات حكومة الإقليم التي ستلحق الضرر بالشعب الكردي فقط، في حين لن تخسر حكومة كردستان شيئا".

وأكدت الفتلاوي انه "لا يوجد حصار على إقليم كردستان وإنما القانون يطبق على الجميع"، مشددة على ضرورة "التزام الحكومة في الإقليم بالقانون والدستور وتقوم بما عليها من واجبات ليحصل على حقوقه".

وحذرت الفتلاوي الإقليم "في حال عدم التزامه بتصدير النفط من خلال الحكومة الاتحادية"، لافتا الى "اننا لن نسمح بان يستمر الاقليم بأخذ الموازنة من أموال الجنوب ولا يحصل منه ابن الجنوب على شيء".

وكانت النائبة عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب اكدت، في وقت سابق من اليوم الاثنين (24 شباط 2014)، ان إقليم كردستان صدر كميات من النفط المنتج لكنه لم يبيع برميلا واحدا، عازية سبب ذلك الى ان الشركات التي ترغب بالشراء تطالب بموافقة الحكومة الاتحادية، فيما جددت مطالبتها بدفع رواتب موظفي الإقليم.

ودعا ممثلو الكتل الكردستاني وحكومة الإقليم، في 23 شباط 2014، المرجعيات الدينية والمجتمع الدولي للضغط على بغداد لإنهاء سياسة الحصار والتهميش الإقتصادي تجاه حكومة وشعب كردستان، مؤكدين أن الإقليم جزء من العراق وله الحق للإستفادة وإستخدام جميع الحقوق والسلطات الواردة في الدستور.

وتختلف أربيل مع بغداد في عدد من القضايا بشأن الموازنة منها حصة اقليم كردستان، واستحقاقات الشركات النفطية العاملة هناك ورواتب البيشمركة وتطبيق المادة 140 من الدستور وغيرها من الامور التي لم يتم حلها على مدى السنوات الماضية.

السومرية نيوز / اربيل
اعتبر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الثلاثاء، قطع رواتب موظفي الإقليم من قبل بغداد إعلان حرب على كردستان، وفي حين اكد أنه لا يحق لأحد قطع رواتب الموظفين، لفت الى أن اتباع "سياسات خاطئة" من قبل "حكام العراق" هو السبب في التدهور الامني والسياسي.

وقال البارزاني في بيان صدر، اليوم، على هامش استقباله السفير التركي في العراق فاروق كيماكجي، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "فرض الحصار وقطع رواتب الموظفين وعدم إرسال حصة الإقليم من الموازنة من قبل بغداد خطوة غير قانونية ولا يحق لأي شخص قطع رواتب المواطنين"، معتبراً ذلك "إعلان حرب ضد مواطني إقليم كردستان".

وحول مشاكل ملف النفط بين بغداد واربيل أكد البارزاني على أن "جميع الخطوات التي اتخذها إقليم كردستان في هذا المجال هي ضمن الدستور العراقي"، لافتا إلى أن "اتباع سياسات خاطئة من قبل حكام العراق هو السبب وراء تدهور الأوضاع السياسية والأمنية في البلد".

وكان النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور طالب، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتدخل لإنهاء "الحصار" الذي تفرضه الحكومة الاتحادية على الشعب الكردي، مؤكدا أن المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل تحل عبر الحوار.

وأعرب التحالف الكردستاني، اليوم الثلاثاء (25 شباط 2014)، عن رفضه القاطع لقرار الحكومة الاتحادية باستقطاع رواتب موظفي إقليم كردستان، مطالباً بصرف (1/12) من الموازنة لحين إقرارها.

ورفض رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، في وقت سابق من اليوم، إجراء مفاوضات مع بغداد بشأن إرسال الموازنة وقطع رواتب موظفي الإقليم، وفيما اكد انه لا يجوز لبغداد استخدام تلك الرواتب "ورقة ضغط سياسية" ضد الإقليم، اشار الى أن إقليم كردستان لن يتراجع إلى الوراء.

ويعاني موظفو اقليم كردستان من تأخر صرف رواتبهم بسبب الخلافات بين بغداد واربيل بشأن الموازنة المالية للعام الحالي، فيما يتهم إقليم كردستان الحكومة الاتحادية باستخدام رواتب الموظفين كورقة ضغط سياسية ضد إقليم كردستان.

شفق نيوز/ كشفت قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس محافظة السليمانية، الثلاثاء، عن انها طالبت عن طريق قيادة الحزب بـ 10% من المناصب الادارية في المحافظة لصالحها كاستحقاق انتخابي.

altوقال رئيس القائمة وشيار صديق فندي، في حديث لـ"شفق نيوز"، انه بحسب الاستحقاق الانتخابي للانتخابات البرلمانية الكوردستانية الاخيرة فيحق للحزب الديمقراطي الكوردستاني تسلم عدد من المناصب الادارية في مقدمتها نائب المحافظ ومعاونه ومدير التربية اضافة الى مناصب ادارية اخرى.

وأوضح ان قائمته طالبت عن طريق قيادة الحزب ان يضم محادثات تشكيل الحكومة الجديدة مسالة المناصب الادارية في السليمانية، مشيرا الى انه وخلال المحادثات الجارية لتشكيل الحكومة فان الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي الكوردستاني اضافة الى مطالبتهم بالمناصب الحكومية طالبوا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنصب المدير العام للنواحي ومنصب القائممقام ورئيس الوحدات الادارية.

وأضاف فندي ان الديمقراطي لا يمتلك اي منصب اداري او امني امتدادا من ناحية (ديگه له) وصولا الى قضاء كفري.

وأوضح انه بحسب الاستحقاق الانتخابي يجب ان يكون 10 % من المناصب الادارية من حصة الحزب الديمقراطي الكوردستاني لانه حصل في السليمانية على نسبة 10 %، مشيرا الى انه كان قد حصل في انتخابات مجالس المحافظات السابقة على اكثر من 10 % لذا يحق للحزب ان يحصل على 10 من المناصب الادارية من بين 100 منصب مدير ومسؤول اداري.

وما تزال المفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة الاقليمية الثامنة لم تصل الى نتيجة نهائية على الرغم من ثلاث جولات من المفاوضات التي اجراها مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني بوصفه الفائز الاكبر في الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر ايلول من العام الماضي، مع الكتل الاخرى نتيجة لرغبتها جميعا في المشاركة في الحكومة والحصول على اكبر عدد من المناصب فيها والتي تتقاطع فيما بينها.

ز م / م م ص / ع ص

الثلاثاء, 25 شباط/فبراير 2014 18:06

حزب طالباني: سياسة كردستان النفطية فاشلة

بغداد/ المسلة: اكد فريد اساسرد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني، اليوم الثلاثاء، أن سياسية اقليم كردستان النفطية فاشلة لانها تعمل بعيداً عن سياسة الحكومة الاتحادية.

وقال اساسرد في تصريحات صحفية تابعتها "المسلة" إن "الوقت مناسب الان لحكومة الاقليم للاعتراف بفشل سياستها النفطية"، مبيناً أن "الازمة الحالية التي يمر بها الاقليم هي نتيجة لفشل السياسة النفطية والتفرد باتخاذ القوانين".

واضاف "علاوة على ذلك فإن حكومة الاقليم ضعفت علاقاتها مع دول غربية اهمها المملكة المتحدة البريطانية والولايات المتحدة الامريكية"، متابعاً "في حال ارادت حكومة الاقليم المضي قدما بمسالة النفط وحلها فعليها الالتزام بعدة نقاط اهمها العمل جنبا الى جنب مع الحكومة الاتحادية بمسألة تصدير وايرادات النفط وعدم التفرد والتفكير بالاستقلالية".

وأشار الى "عدم وجود قوانين في الدستور تنص على تفرد حكومة الاقليم بمسائل النفط واستقلال سياسة الاقليم النفطية بعيداً عن الحكومة الاتحادية، وبالتالي فان جميع ماقامت به حكومة كردستان من تصدير نفط وابرام عقود وغيرها هو غير قانوني ومخالف للدستور".

قامشلو – افاد مصدر من قوات الاسايش في مدينة قامشلو ان قوات النظام اختطفت مواطنين أثنين من سريان المدينة وعلى اثرها تدخلت قواتهم واعتقلت عدداً من عناصر من النظام لتجبر الأخيرة على اطلاق سراح المواطنين السريانيين.

حيث أفاد مصدر من اسايش قامشلو أن قوات النظام اختطفت مواطنين سريانيين أثنين في مدينة قامشلو حوالي الساعة 20.00 وعلى اثرها تدخلت دورية من قواتهم لتخليص المواطنين وبنتيجتها حدثت اشتباكات بين الطرفين.

وتابع المصدر "لأن قوات النظام رفضت اطلاق سراح المواطنين السريانيين تدخلت قواتنا واعتقلت عدداً من عناصر من النظام".

وأكد المصدر أنه في حوالي منتصف الليل اجبرت قوات النظام على اطلاق سراح المواطنين السريان.

هذا والأوضاع حالياً هادئة داخل المدينة.

firatnews

السومرية نيوز/ دهوك
أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، الثلاثاء، عن تسجيل ستة آلاف أسرة نازحة من الانبار إلى إقليم كردستان، مؤكدة أنها بدأت بتوزيع مساعدات مالية على الأسر النازحة لتخفيف معاناتها.

وقال وزير الهجرة والمهجرين العراقية ديندار نجمان دوسكي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وزارة الهجرة والمهجرين العراقية سجلت نحو ستة آلاف أسرة نازحة من محافظة الانبار"، مبينا أن "معظم الأسر تسكن حاليا في محافظة أربيل".

وأضاف دوسكي، أن "الوزارة بدأت بتوزيع مساعدات مالية على الأسر النازحة لتخفيف معاناتهم، مؤكدا "تخصيص 300 ألف دينار كوجبة أولى لكل اسرة".

وتشهد محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد)، منذ (21 كانون الأول 2013) مليات عسكرية لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية "داعش"، عقب مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي ومساعده، وانتشار مسلحي التنظيم الإرهابي في أجزاء واسعة من المحافظة.

وفيما تمكنت القوات المسلحة العراقية من تحقيق بعض التقدم في طرد المسلحين من الرمادي، لم تشن بعد هجوما على مدينة الفلوجة كبرى مدن المحافظة، فهي ما تزال تحت سطوة "داعش".

وأجبرت ضراوة المعارك أكثر من خمسين ألف عائلة على النزوح من الانبار تجاه كردستان وكركوك وصلاح الدين، بينما تتواصل المعارك في العديد من انحاء المحافظة رغم إعلان الحكومة عن بسط سيطرتها على الرمادي وبقاء بعض جيوب الارهاب.

[متابعة-أين]

حظرت السلطات التركية استخدام مصطلح [كردستان] وتعليق صور زعيم حزب العمال الكردستاني [عبد الله أوجلان] في إطار الدعاية الانتخابية المحلية لحزب السلام والديمقراطية في ولاية ديار بكر [ذات الغالبية الكردية] جنوب شرقي تركيا.

وذكر بيان صادر عن مجلس إدارة ولاية ديار بكر أن |أنصار حزب السلام والديمقراطية بادروا إلى كتابة اسم كردستان وتعليق صور أوجلان على لوحات الدعاية الانتخابية للحزب في الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها نهاية آذار المقبل".

وأضاف البيان أن "هذه التصرفات تدخل في إطار الجنح التي يعاقَب عليها أصحابها، نظراً لما تتضمنه من عناصر مخلِّة بالقانون".

من جانبها أعربت رئيسة أمانة حزب السلام والديمقراطية في ديار بكر "زبيدة زمرد" عن استيائها من إقدام السلطات على تجميع صور أوجلان من مختلف أنحاء المدينة، مؤكدة أن هذا الإجراء يعتبر محا