يوجد 614 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design


خاص//Xeber24.net
إبراهيم عبدو احزاب كوردية

تسببت صورة رئيس إقليم جنوب كوردستان السيد مسعود برزاني بخلافات حادة في اجتماع المجلس الوطني الكوردي في الحسكة قبل عدة أيام بين أعضاء PDK-s و أحزاب اليكيتي و التقدمي و الوفاق حيث اعترض ممثلوا الأحزاب الثلاثة على تعليق صورة السيد مسعود البرزاني داخل قاعة الأجتماع الذي أنعقد في حي الصالحية ،لكن ممثل حزب PDK-s أصر على بقاء الصورة معلقة رغماً عن أنف الجميع متلفظاً بألفاظ نابية بحق المعترضين على تعليق الصورة ،أدت إلى توتر الأجواء أكثر ،مما أدى بممثلي الأحزاب الثلاثة إلى أعلان تجميد عضويتهم في المجلس المحلي لمدينة الحسكة إلى حين تسوية الأمر .
هذا وقد أكدت مصادر خاصة لموقعنا بأن أحد الأعضاء المستقلين ويدعى حجي سليمان ( ستلايت ) كان قد علّق صورة البرزاني في مقر الأجتماع ورفض إزالتها بناء على طلب ممثلي الأحزاب الثلاثة وتدخل ممثل PDK-s لمناصرته بعد تصاعد الخلاف .
من جهة أخرى أكدت مصادر موثوقة أن حزب اليكيتي قد تكفل بدعم بعض المنشقين عن حزب الوحدة و دفع مصاريف أفتتاح مقر لهم في مدينة الحسكة و يسعى إلى ضمهم كحليف له إلى المجلس الوطني الكوردي و أن PDK-s سيحذو حذوه في التعامل مع المنشقين عن البارتي جناح السيد نصر الدين أبراهيم .


قالت إحدى الشخصيات الغربية الديبلوماسية و التي تزور جنوبي كردستان بين الحين و الآخر و على علاقة جيدة بالعديد من الاوساط السياسية و العلمية في هولير و دهوك إن كردستان العراق لم تكن في اية لحظة من لحظات عمرها صاحبة قرارها حتى في اتفه القضايا حسب قوله و تابعت الشخصية الاوربية و التي فضلت عدم الكشف عن اسمها لاعتبارات عديدة: في البداية كانت ايران و صدام حسين و تركيا بالقدر الاقل و حتى النظام السوري متحكمون اما عن طريق الطالباني او البرزاني … لكن تمكنت تركيا التقليل من دور ايران و الحكومة المركزية العراقية بفعل اعتمادها على مسرور البارزاني نجل مسعود البرزاني و ابن أخيه نيجرفان البارزاني حيث بات أن كلا الرجلين معروفين برجال الدولة التركية العميقة حسب ما يقال و أشارت الخصية الاوربية أنه سمع أخبارا أن كل واحد منهم “نيجرفان و مسرور” يحاولان و بشتى الوسائل كسب ثقة بعض الجهات التركية القوية و التي تتحكم فعليا و بقوة بالدولة التركية و تابعت الشخصية نفسها أود ان أعلمكم و هذه حقيقة ان لا كردستان و لا كرد في جنوبي كردستان سوى بالاسم فاللغة و الثقافة فقط كردية, لكن الاقتصاد بالكامل تركي و السياسة تركية و القرارات تركية و تتحكم تركيا في ادق التفاصيل الكردية عن طريق نيجرفان البارزاني كونه رئيس حكومة و له مبرر التعامل و الزيارات لتركيا و هذه الحقيقة التي يجب أن يعرفها الشعب الكردي و تابع ان ليس هناك في هولير و دهوك شي اسمه حكومة و لا حزب ديمقراطي كردستاني , الموجود فقط اولاد البرزاني و احفاده و قال اني حزين على الشعب الكردي و حزين على مقاومته و شهدائه إنه شعب لا يستحق هكذا قيادات

.موقع : xeber24.net
مركز الاخبار

بغداد، العراق (CNN)—قال فالح العيساوي، نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" تمكن من السيطرة على المقر الرئيسي للفوج الرابع التابع للجيش العراقي، شمال مدينة الرمادي.

وأوضح العيساوي في تصريح لـCNN: "اقتحم عناصر داعش المقر، الجمعة، بعد معارك ضارية خاضها مع قوات الجيش العراقي دامت لنحو عشر ساعات، حيث قتل قائد الفرقة الأولى اللواء الركن، حسين عباس، والعميد الركن، هلال قائد اللواء 38 وعدد من الضباط والجنود."

من جهته أكد تحسين إبراهيم، رئيس المكتب الإعلامي بوزارة الدفاع لـCNN مقتل قائد الفرقة الأولى اللواء الركن، حسين عباس، والعميد الركن، هلال قائد اللواء 38، في الوقت الذي نفى فيه تمكن تنظيم داعش من السيطرة على مقر الفوج الرابع.

 

تم تنصيب نائب وممثل سفير المفوضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان الدولية في إقليم كوردستان والمحافظات التابعة لها لكل محافظة ممثلا ( اربيل – سليمانية – دهوك – حلبجة ) حيث تم أختيارهم من قبل لجنة أكاديمية للمفوّضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان في العالم بعد مناقشة السيّر الذاتية ونشاطاتهم الإنسانية في جميع المجالات.

وقد أعلن سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان السيد صادق الموسوي أن اختيار رئيس المفوضية في كوردستان و المحافظات على أساس نشاطاتهم إلانسانية يجعلنا ان نختار لهذه المهمّة النبيلة و الإنسانية الافضل والاحسن لاننا نرى انه لهم سلطة ونفوذ معنوي ومؤثر لدى الحكومات والمؤسّسات والمنظّمات العالمية في القضايا التي يدافعون عنها و القضايا الإنسانية في الإقليم، بالإضافة لبعض الدعم من خلال عملهم لتكون حقوق الإنسان هي القضيّة والهدف.

واضاف الموسوي بانه " تم اختيار نائب وممثل سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان في إقليم كوردستان كما تم اختيار مدراء مكاتب وممثلين للمفوضية لكل محافظة في الإقليم"، و استمر بالحديث " تم أختيارهم من قبل لجنة أكاديمية للمفوضية، وذلك لدورهم المييز لتقديم المساعدات المستمرة في المجال الإنساني ".

ونوّه السفير صادق الموسوي الى ان " ممثلي الإقليم انضموا إلى ألأسرة الدولية حول العالم التي تضم شخصيات مثل الرئيس الايراني السابق علي خاتمي والرئيس اللبناني امين لحود ورؤساء دول ورؤساء حكومات اجنبية عدة ، وكذلك من ابرز الفنانين العالميين والعرب امثال جنيفر لوبيز وريتشار وسلمى حايك وشاكيرا وأميتاب باتشان والفنانة اللبنانية ديانا حدّاد وعدد كبير من النجوم العالميين، الذين يقدّمون وقتهم الثمين وجهودهم الجبّارة لدعم حقوق الإنسان من خلال المفوّضية الدولية " .

مبينا ان " المنظمة الدولية تتمتع بالصفة المعنوية والقانونية والاعتبارية وتهدف للدفاع عن حقوق الإنسان ونشر ثقافة المحبة والتآخي والتسامح بين جميع بني البشر وعدم التمييز بسبب اللون او العرق او الطائفة او الدين او اللغة وتتبنى حل المشاكل والمنازعات بين السياسيين وأطياف المجتمع، وكذلك تتدخل لطرح الحلول بين الحكومات الشعوب وإقامة اجتماعات للرؤساء والدول لحل المشاكل العالقة ".

من جانب أخر شكر نائب سفير العراق وممثل كوردستان للمفوضية الدولية لحقوق الإنسان كاوة عيدو الختاري رئيس المفوّضية في العراق و اللجنة الأكاديمية على ثقتهم ومنحهم هذه الفرصة لخدمة الإنسانية بصفة رسمية، وتحقيق حلمهم الدائم بأن يقدّموا خدمة إنسانية للمجتمع " و استمر بالحديث " سأبذل كل جهد ممكن لإيصال صوت الإنسان والمقهورين إلى حيث يجب أن يصل ".

جدير بالذكر إن المفوضية الدولية لحقوق الإنسان هي منظمة دولية لديها شراكة مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية والمحكمة الدولية والانتربول ولديها محكمة خاصة باسم محكمة الوآم بين الأديان. رئيسها الدكتور محمد شهيد خان فاز لدورتين في الانتخابات، وهو وزير سابق في حكومة باكستان في عهد بناظير بوتو . و حصلت المفوضية صفة مراقب دولي. وحصلت أيضا على منح صفة سفراء السلام و جواز دبلوماسي من الأمم المتحدة.

أدناه أسماء رئيس المفوضية الدولية لحقوق الإنسان و مديري المكاتب متمنين لهم النجاح والتوفيق في مهمتهم الجديدة:-

1- كاوة عيدو شمدين الختاري / رئيس المفوضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان في كوردستان.

2- مينا سامى محمد / مديرة مكتب المفوضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان محافظة سليمانية.

3- آدم عبد الجبار عبدالله بيدار / مدير مكتب المفوّضية الدولية لمنظّمة حقوق في محافظة اربيل.

4- عبدالعزيزمحسن عبدالرحيم / مديرالمفوّضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان محافظة دهوك.

5- صلاح طاهر محي الدين / مديرالمفوّضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان محافظة حلبجة.

ذات لحظة زمنية عبر تاريخ طافح بالمآسي والنكسات والانكسارات ، وغارق بالدماء والويلات ...

يسعدني جدا .. ان ابارك هذه اللحظة التي كُتبت بمداد من ماء الذهب ليصحى الأيزيدون وهم على موعد مع هذا الحدث التاريخي الهام ، الذي لا شك انه سيسعد جميع الاحرار والشرفاء في العالم ، بتلك الأهداف والغايات والمبادئ الإنسانية التي ستنبثق من فكرة تأسيس كيان ومنبر خاص بأبناء الشعب الأيزيدي المظلوم والمنكوب والمغدور والنازف على مر الزمن ، وتنطلق منها وعبْرها فعاليات واصواتُ ثقافة وتراث وقيم واخلاق ودورُ الرسالة الأيزيدية السامية الى العالم عامة والعراق وكردستان خاصة ..

انه توثيق ثمرة ، لما تحتسي امهاتنا وبناتنا واخواتنا وحبيباتنا المختطفات والمغتصبات والمسبيات والمذلولات والمنتحرات ،واهلنا جميعا من رجال وأطفال وشيوخ أبرياء ، من شراب ألم واسىً لا يعرف مذاقة الا من احتساه على ايدي ابشع واسقط تنظيم عرفة تاريخ البربر..

آملين من القلب ... مباركة جميع الخيرين وذوي الضمائر الحية والاحرار في العالم ، للتوافق على هذا المشروع العالي ،واقراره واجازته وانجاحه عملا ً بمبدأ الديمقراطية الحقيقية واستنادا لأسسها وقواعدها التطبيقية .. .

انه لتعبير حقيقي عن ارادتنا الحقيقية نحن الإيزيديون كمكون عراقي كردستاني أصيل، ،، عن تطلعاتنا وطموحاتنا وشعورنا بالمسؤولية التاريخية تجاه شعبنا في وحدة الكلمة والصف والتكاتف والتعاون لادارة وإنجاز الأهداف المرجوة بعيدا عن كل القيم التي جعلتنا عرضة للكسر والسقوط والقنوط على مر الزمن ..

تحية لجهودكم أيها الاخوة ...

كلنا معكم في الأصل والدم ...

كلنا معكم في الفرح والهم ...

وتذكروا دوما

في اتحادنا احترامنا وكرامتنا

وعطاء وقوة وعزم ....

سندس سالم النجار

بعد أن تم وصف داعش بالفقاعة. ..وإذا بها تتحول إلى فيضان يجت...اح الموصل وصلاح الدين والانبار وديالى وجرف الصخر والتوقف عند أبواب اربيل...حيث تشكل ما يسمى بالتحالف الدولي للتخلص من الفقاعة!!!
ثم تم وصف داعش بالعصابات التي لا يتعدى تعدادها بضعة مئات. .وما إن تم تحرير ديالى وجرف الصخر وصلاح الدين....وإذا بهذه العصابات تشن هجوما مضادا على عدة جبهات وتحتل مناطق في الأنبار لم تسقط بيدها سابقا وتحتل جزء من مصفى بيجي هو الأكبر في العراق ....والسيطرة على سدة الثرثار وقتل بحدود 150 عسكري بمن فيهم قائد الفرقة الأولى وقائد اللواء 38..وتهديد مناطق واسعة بإغراقها. ...!!!
الحقيقة التي ينبغي الاعتراف بها, هي ما صرح به حليف مسعود البارزاني وشريكه في مؤامرة داعش على العراق المدعو الشيخ علي السليمان:{ داعش منو داعش مجموعة سرسرية أما الذين يقاتلون هم وليداتنا أنطونا حقوقنا تنتهي داعش بايام } . فجسد داعش العسكري الخبير في كل أنواع القتال والمسلح تسليحا شاملا والحاصل على حاضنة اجتماعية هو أجهزة القمع من مخابرات وامن وفدائي صدام والذي يقدر تعدادهم اليوم بحدود 60 الف عنصر اضطر الى الانضمام اليهم عدة الاف من ضباط الجيش العراقي المنحل على يد بريمير....يساعدهم ضباط مندسون على كل المستويات في الجيش الحالي وفي الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الجديدة ويغطي عليهم بعثيون يحتلون مراكز حكومية كبرى.
وعليه فالمعركة الدائرة اليوم هي ليست ضد فقاعة أو عصابات كما يتوهم البعض, وإنما ضد نظام لم يتم القضاء عليه تماما. ...ولا يمكن القضاء على بقاياه على يد نظام يخضع لإرادة السيد نفسه. ..الامريكان ..!!
وبالتالي فإن الحرب ستطول وتتطور بإتجاهات متعددة طائفية وعنصرية , وهناك خطورة في توسعها اقليميا بل حتى عالمياً. ...ولا ينفع فيها الهوسات والشعارات الممجوجة الجارية اليوم على الطريقة الصدامية سيئة الصيت الشعارات الاسلامية الطائفية, فمصيرها مصير شعارات المقبور صدام القومجية ... مزبلة التأريخ.
إذا كان الشعب العراقي قد عانى من نتائج الحروب الصدامية, حروب النيابة عن الامبريالية الامريكية, الحرب العراقية- الايرانية وحرب الكويت والتي توجت بحصار طويل ظالم ضد الشعب العراقي, ومن ثم اسقاط العميل صدام وحزبه الفاشي على يد الاسياد الامريكان في 9 نيسان 2003 واحتلال العراق والأتيان بحكم أخر تابع لهم, ذليل, البسوه هذه المرة قناع الديمقراطية المزيف . فإن الحرب الراهنة والحروب المتفرعة عنها والتي ستنتج عنها ستبيد الشعب العراقي نفسه وتفتت البلاد.

إن الواجب الوطني يحتم على جميع الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية العراقية في الحكم والمعارضة الارتقاء الى مستوى المسؤولية التاريخية, من أجل انقاذ الشعب العراقي من جريمة إبادة, إذا ما سُمح لها ان تقع, سوف لا تقل همجية وبربرية وبشاعة وكارثية عن جريمة الإبادة التي تعرض لها الشعب الأرمني عام 1915, وما جرى في سنجار الا مشهد من القرون الوسطى يراد تعميمه على العراق برمته. وعلى قوى المجتمع الحية من منظمات مهنية ومدنية ونقابات عمالية الارتقاء في نضالها الى المستوى الذي يحررها من الغرق في المعارك الثانوية وسقفها البعيد كل البعد عن سقف المعركة الوطنية الشاملة, معركة وجود العراق واستمرار شعبه على قيد الحياة

السبت, 25 نيسان/أبريل 2015 22:30

في نقد الموقف المصري ..!- شاكر فريد حسن

 

في خضم ثورة الشعب المصري ضد حكم مرسي والإخوان المسلمين ، وبعدها الانتخابات للرئاسة المصرية ، كنت من المؤيدين والمتحمسين للرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي ، لأنني رأيت فيه مستقبل مصر بعد أن خلصها من جرثومة الإخوان ، وأنه مكمل الزعيم القومي المصري الخالد جمال عبد الناصر ، وسوف يستعيد الهيبة لهذا البلد العربي ودوره القومي التاريخي الداعم والمناصر لقوى المقاومة وحركات التحرر العربية . وقد عبرت عن رأيي هذا في أكثر من مقال ، ولكن للأسف فقد خاب ظني وأملي ، وخيب السيسي آمال العديد من المثقفين والناس التقدميين بممارساته ومواقفه ، خصوصاً إبان العدوان الإسرائيلي على غزة وإغلاق المعابر الحدودية ، والأحداث الراهنة في اليمن ، وموافقته وتأييده لخطوة آل سعود ودول الخليج بشن العدوان الجائر على اليمن وشعبها .

فشتان بين موقف مصر في عهد عبد الناصر الداعم للثورة اليمنية في الستينات من القرن الماضي ، وبين موقف مصر بزعامة السيسي المؤيد للحرب ضد ثورة شعب اليمن ، المسماة زوراً وبهتاناً بـ "عاصفة الحزم " على غرار "عاصفة الصحراء" ضد العراق .

وإذا كان السيسي أٌقدم على تأيده المطلق للعدوان السعودي الخليجي على اليمن بحجة "الخطر الإيراني" ومحاربة "الإخوان المسلمون" وأنه يحتاج للدعم الاقتصادي والمالي الخليجي ، فهذه الحجة واهية ومبرر ساقط . فالراحل عبد الناصر واجه مثل هذه الأوضاع وأشد في أعقاب ثورة تموز ، ورفض آنذاك الخضوع والخنوع لأي شروط واملاءات أمريكية وسعودية ، وراح يعمل بكل ثقة على بناء اقتصاد وطني وإنتاجي مستقل غير مرتهن أو تابع ، وكذلك المبادرة لإقامة وإنشاء تحالفات عربية ودولية تدعم النهج الوطني التحرري التقدمي للشعوب العربية المناضلة لأجل الحرية والديمقراطية والعدل الاجتماعي .

ليس هناك مبرر لأحد بالوقوف موقف اللامبالاة والصمت والتفرج تجاه حرب "عاصفة الحزم" ، ويجب أن تسمى الأشياء بمسمياتها ، وعدم مراعاة أي موقف لأي نظام مشارك في الحلف العربي الخليجي المدعوم من الصهيونية والامبريالية العالمية ضد اليمن ، وفي ذبح وقتل شعب اليمن ، الذي كنا نطلق عليه "اليمن السعيد " ، وانتقاده بكل جرأة ودون خوف أو تأتأة ، لا سيما موقف النظام المصري ، الذي كنا ننتظر منه مواقف أكثر وطنية ونوعية وجذرية ، والعمل على استعادة دور مصر القومي .

ما يجري في اليمن هو ثورة شعبية تقودها قوى وحركات وأحزاب المعارضة السياسية والشعبية بعد إقصائها وتهميشها وتغييبها من المشاركة في حكم البلاد ، والعدوان السعودي يأتي لخدمة المصالح الأمريكية والمخططات الاستعمارية في المنطقة ، وذلك بإحياء النظام اليمني القديم البائد الذي عفا عليه الدهر التابع لها . وأهداف هذا العدوان واضحة ، وهو ضرب وحدة الشعب اليمني بإثارة النعرات المذهبية والدينية والطائفية للتفريق بين أبنائه ، وتدمير البنى اليمنية التحتية ، وإجهاض ثورة وانتفاضة الشعب اليمني التحررية ، ومحاصرة فكر قوى المقاومة في الوطن العربي.

والسؤال المطروح : أين الدول العربية والخليجية مما يجري في فلسطين من الأعمال الإحتلالية والاستيطانية، والاستباحة المتواصلة للأقصى الشريف ؟ ولماذا لا تستفيق لتحرير القدس والأقصى ؟ّ! . فباسم فلسطين ترتكب المعاصي وتستباح كل الحرمات ..!!

المفترض من النظام المصري الحالي بقيادة عبد الفتاح السيسي عدم المشاركة في هذه اللعبة والحرب القذرة والسقوط في براثن مخطط إعادة تقسيم المنطقة في إطار " سايكس بيكو" جديد " ، وإنما التفرغ لحل أزمات مصر السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ورفع مستوى معيشة الإنسان المصري ، والقضاء على البطالة والتخلف والأمية ، واستعادة عافية ومكانة مصر ودورها الإقليمي التاريخي القومي في دعم قضايا الشعوب العربية التحررية ، ومساندة الشعب الفلسطيني ، ودعم قضيته العادلة وكفاحه الوطني الاستقلالي ، لأجل بناء دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس العربية ، وكذلك لعب دور طليعي أكثر في مقاومة قوى الإرهاب والتطرف والظلام والتكفير ، والتصدي للفكر الإرهابي الداعشي المتعصب والمتشدد ، ولكل بؤر الإرهاب التي تهدد المنطقة برمتها .

فأين مصر العروبة ، مصر أم الدنيا ، مصر الطهطاوي وقاسم أمين وطه حسين وعبد الناصر ، مصر النيل ، التي غنى لها الشعراء ، وكانت السند لشعبنا في كل معارك النضال والمقاومة ضد الاستعمار والاحتلال لأرض فلسطين ؟!.

أمام هذا البؤس الرفيع

أمام عظمته المتمثلة بنبوغ شعلة ما

في زاوية من زوايا الروح المعتمة

أمام هذه الروح

هذا اليقين المعقد والمنبسط

أقف صامتاً ثم أنحني بخضوع وضراعة .

لا معنىً لأي جواب عن أسئلة قديمة مسدولة مقلِقة

مهما كان حاسماً وشافياً ما لم يكن طَبَقاً من سكاكين

تشرِّح هَيَف الجمال الكوني

لأنَّ طبع الجمال نازفٌ ومشعٌّ

وإذا كان الكل يصر على الحقيقة فلأنها ملفَّقة !

نعم عمرُ الإنسان هو تطويع ( الحقيقة ) حتى تتواءم وأغراضه

بل حتى الأنبياء حاولوا ( تلطيف ) الحقيقة لكي يقبل بها الناس

فالأنبياء الكبار ، وهم قلة ،

أدركوا بفطراتهم وحسن مراقبتهم لأحلام الناس

وما يتنازع دواخلَهم أن الحقيقة أكثر مرارة من زهرة الدفلى

ولكنها في الوقت عينه أبهى

من تلك الزهرة الوديعة المتروكةِ فريسةً لسوء الفهم !

ولكنْ أبهى لمَن ؟

لمن شطحَ جسدهُ قبلَ وعيهِ

ولمن فكَّرَ وتأملَ بلا أداةِ تفكير ...

إنه الخوف ،

إنه النهارات غير المكتملة لأن في اكتمالها زوالَها ،

والوعي لا يعي ذلك وإنما هو يستنتج هذا متأخراً

فالروح تُنتِج والوعي يستنتج ،

ومن خلال نتاج الروح تكون للذهن معياريتُهُ وكيفيتُه

وإلا فهو مسرحٌ وممثلون ولكن بلا جمهور

والجمهور هنا مصائرنا السابحة في أبدٍ ما

وبتغافلنا عن التأثير المخدِّر للومضات العاشقة وكينونتها السارّة مثلاً

أو التعبُّد في محراب اليأس الجهنمي للأشياء

يصبح أبدُنا أبداً طارئاً

أو بكلمة أخرى نصبح عبئاً

على الناموس .....

ـــــــــــــــــــــــ

في هذا النثر الذي أثار في داخلي بوحاً أكاديميا وإهتزازا في ثنايا القلب , في النثر هذا , رأيتُ الشاعر سامي زهاويا ( جميل صدقي الزهاوي) وقد أنثال علينا بفلسفةٍ ترفع شعلة الأولمب التي أنارت الكثير من النفوس الحالكة والكالحة , ورأيته قد أماط اللثام عن الكثير من الحقائق الحساسة والتي تتطلب أنْ نتجاوز الخطوط الحمراء أحيانا . هناك أكثر من جانب في هذا النص التساؤلي الذي يدغدغ اليقين والشك والنفس البشرية وما يرويه لنا التأريخ المتعلق بالأنبياء والآلهة . في بداية تغيير نمط العبودية من قبل الأنبياء هو توحيد الآلهة المتعددة في إله واحد . كان البشر في ما مضى يحلفون بالآلهة المتعددة سواء أنْ كانت ذكورية أو أنثوية , وهذا كان واضحا في مسلسل سينمائي رائع عن الفايكنغ أو قراصنة البلدان الإسكندنافية قبل أنْ تترك الوثنية بلا رجعة وتتحول الى المسيحية , ثم عودة القتل والذبح من جديد بين الطوائف المسيحية أكثر مما كانت عليه في الوثنية . كانت الأضاحي التي تقدم الى الآلهة في الوثنية هي رؤوس بشرية بدمائها الحارة في تلك الأوقات التي كانت فيها الدماء تسيل كالأنهار عبر الذبح والنحر بالسيف كما اليوم في عراقنا المتراجع دهوراً , وكأن التأريخ يرجع القهقري في هذه البقعة العراقية التي تتسم بالعنف الأزلي .

يروي لنا التأريخ حقائق عبادات الآلهة , حيث أنها تحولت من عبادة الآلهة المتعددة الى عبادة اله واحد بعد التوحيد , ويقال أنّ سقراط هو أول من دعا الى تحويل الآلهة المتعددة الى إله واحد , حتى قامَ المسيح بالتوحيد بشكله النهائي المعروف لدينا اليوم , وقامَ بتلطيفه الأول لشعوب تلك الأزمنة , وهذا التلطيف يتمثل : هو أنّ العطلة الرسمية لشعوب عبادة الشمس قبل المسيح كانت يوم الأحد , فلما جاء المسيح وأراد منهم تغيير عبادة الشمس الى عبادة الأله الواحد , إحتجوا عليه فيما يخص عطلة طقوس عباداتهم إذا ما عبدوا الإله الواحد , ولذلك أبقى على العطلة الرسمية لهم في يوم الأحد نزولا عند رغبتهم وإستمالتهم اليه , ولذلك نرى حتى اليوم قرص الشمس يزيّن صور المسيح والكثيرين من الأولياء الصالحين والأنبياء , حيث نرى في المسلسل التلفزيوني المذهل والأيراني المدبلج ( يوسف وزليخا) يظهر لنا النبي يحيى بهالة من الشمس تطوّق وجهه, يقولون عنه نوراني الوجه , لكنه في الحقيقة جاء من عبادة الشمس التي بقيت حتى اليوم في شعائرها لدى بعض الأقوام . هذه حقائق بسيطة وهناك الكثير منها في كتاب ديوان الزنادقة للشاعر العراقي جمال جمعة , كتاب قيّم جدا وجرئ لما فيه من حقائق عن الشعراء المشاكسين في ذلك الوقت حتى لقبوا بالزنادقة من قبل السلطة الدينية الحاكمة, حقائق عن الأنبياء وتماشيهم مع ما يريده الناس في سبيل التلطيف للحقائق المرّة كزهرة الدفلى , تلك الحقائق التي جعلت من مجرمي اليوم على سبيل المثال في ما يحصل في العراق وما حصل في فرنسا , جعل منهم في مصاف الملائكة إذا ما إستندنا على ما جاء واضحا وصريحا في الكثير من الكتب القيّمة والموثوقة والمقدسة . حقائق كما هي في بعض البلدان العربية التي تعتبر المرأة خطيئة تمشي على قدمين , وهذا ناتج من القراءة المنهجية للمقدس , حقائق تجعل منا أنْ ندفن رؤوسنا خجلا من الضمير(يصبح أبدُنا أبداً طارئاً/ أو بكلمة أخرى نصبح عبئاً على الناموس). هذا النص عميقُّ في المعاني , نص فلسفي يلحّ علينا أنْ نبحث عن الطريق الصحيح الذي لا يؤدي بنا الى المتاهة وأنْ نكون عنصرا فاعلاً في المجتمع , لا أنْ نكون كما ساسة اليوم , الذين هم أسوأ من النعاج الضالة كما نقرأ في الفلقة البديعة أدناه من نص ( سرائرُ شاعر).......,

النعجةُ الضالةُ

أكثرُ هدايةً من فردٍ يحتل مركزاً

غيرَ مركزهِ المناسب

ـــــــــــــ

من الطرائف , ماحصل مع نعجة كَريطع الشهيرة ( كَريطع هذا رجل فقير) في السماوة , في يوم ما وفي السماوة كان لي صديق محامي يكبرني في السن , هذا الصديق له أخ ( متخلّف عقلياً) إسمه مثل إسم رافع العيساوي( وزير المالية العراقي السابق والسارق) , هذا المتخلف عقليا وجب عليه أنْ يخدم جيش الملعون صدام حسين , اخذه أخوه صديقي المحامي الى مدير التجنيد في السماوة الذي هو الآخ ركان صديقا حميما للمحامي , فعرضه عليه لغرض المعاينة بأعتباره متخلف عقليا , مدير التجنيد قال لرافع المتخلف عقليا , يابني لو تركتك الآن وحدك , فهل تستطيع الذهاب الى أهلك بدون مساعدة أحد , فقال له رافع المتخلف عقليا ضاحكاً بأعلى صوته : سيدي إسألني سؤالاً غير هذا, وهل يوجد هناك مَن لم يعرف كيف يذهب الى أهله؟ , فألتفتَ مدير التجنيد الى صديقه المحامي ضاحكا ساخراً من هذا المشهد , وقال له : يا فلان أخوك ليس متخلفاً بل في كامل قواه , وهو قادر على الخدمة , فأجابه المحامي ضاحكا هو الآخر , أجابه جواباً يعيدنا الى موضوع ( نعجة كَريطع الشهيرة) وقال له : يا حضرة المدير عندنا نعجة في السماوة معروفة وانت تعرفها وهي (نعجة كَريطع ), هذه النعجة ياحضرة المدير لو ترَكتها من دائرة التجنيد تذهب وحدها الى بيت كَريطع لفعلت وشقت طريقها بدون مساعدة كَريطع . فضحك الإثنان ومن يومها لم يلتحق رافع في الجيش , فهذه النعجة كانت سببا في إنقاذ رافع المتخلف من الخدمة العسكرية . مات المحامي ومات مدير التجنيد ورافع حي يرزق حتى اليوم.المقصد من ذلك رمزياً ووعظياً : أنّ النعجةُ الضالةُ/ أكثرُ هدايةً من فردٍ يحتل مركزاً/ غيرَ مركزهِ المناسب. وهذه الحالة تجعل من الفرد العادي ناقما ساخطا على الساسة والطواغيت متمنيا تفجير بطونهم الممتلئة بالمال المسروق , مثلما نجدها في السطرين المايكوفسكيين من نفس النصوص ( سرائرُ شاعر) :

ليتني أستطيع تفجير كروش الساسة

بالإبرة كالبالونات!

ـــــــــــــ

وأنا بدوري كاتب المقال , أقولُ حتما سينفجرون مثل تلك الضفدعة في تلك المقطوعة الصغيرة من أدب الأطفال الساخر , أو الأدب الذي يتخذ من الحيوان موضوعا للوصول الى الغاية المنشودة , كما في كليلة ودمنة للشهير عبدالله بن المقفع . المقطوعة الصغيرة كنا نقرأها يوميا ونحن أطفال في الصف الثاني إبتدائي على ما أظن , والتي تخبرنا عن الضفدعة التي ظلّت تنفخ نفسها كي تكبر في الحجم وتكبر زهوا وفخرا وغطرسةً , حتى إنفجرت , بم ,,, بم ,,,, بم ,,, بم . هؤلاء الساسة حتما سيلعنهم التأريخ , بينما تظل الأسماء الأدبية شامخة عالية مهما طال الزمن وتأريخه , مثلما نقرؤها في قصيدة ( مونولوج قرب نار) التي هي أقرب الى نصوص السيرة الذاتية :

الليل تأريخي

وتأريخ النهار

......

ولي نبضُّ تجمّد كالجدار

ــــــــــــ

أنا أقرأ هنا ثلاثة تواريخ في أربعة كلمات ( تأريخ الليل, وتأريخ سامي , وليلُّ ...تأريخُ نهار) , اي إبداع هذا من شاعر كلّ تأريخه منفى , وحب يتهادى بين الورود والشبابيك , وقرع طبول الأماني التي لازالت معلّقة في أذيالنا جميعا , وفي دمائنا الحائرة التي تثلـّجت ونبضنا الخافت (وليْ نبضٌ تجمَّدَ كالجدارِ) , ولا نعرف كيف لنا أنْ نجرفَ ما تعثر حول أقدامنا , كما الشاعر سامي الذي لا يملك من الحلول , إنه الشاعر الذي يسأل ويسأل ولربما في صدى الأغنية الشهيرة ( كَلبك صخر جلمود ماحن عليّه ,,, بس الخزر بالعين والبيّه بيّه !), لم أجد اي خلل فيما يقوله الشاعر الكبير سامي , أحيانا نجد من يركض ويركض بشدة وبقوة كي ينال الشئ بأسرع وقت , يركض ولا يستدير كي يلحق بما يصبو اليه , يركض بأقصى ما أعطته الطبيعة من نبض حي , لكنه وأثناء جريه يرى جدارا يلوح له أمام مرأى عينيه , ورغم ذلك يستمر في الجري سريعا كي لايُحبط , يركض ويلهث , حتى يصطدم , فيقف النبض أو يتجمد ويختفي في ما وراء الجدار , إنه الإختفاء أيها السادة , الإختفاء الرهيب الذي لا نعرف أسراره ولا نفهم منه الاّ القليل . هناك اختفاء عجيب غريب رسَمه لنا القاص والروائي المبدع علي بدر في روايته ( الركض وراء الذئاب ) , رواية تحكي عن الشيوعيين الذين فرّوا من طغيان اللعين صدام الى أثيوبيا , وكيف كان يجري العراقي في أثيوبيا وراء الذئاب لاصطيادها من أجل الحصول على جلودها وبيعها , يركض وراء تحقيق الأماني والمستقبل , لكنه في الحقيقة يركض وراء حتفه ونهايته , يركض العراقي المسكين ويركض وراء الذئاب ( المستقبل ) وهو تعبير مجازي رهيب خطه لنا الروائي علي بدر حول العراقي القاطن في بلدان المنافي من أجل العيش , وهل هناك من يركض وراء الذئاب , نعم إنه العراقي الذي يجري سريعا وسريعا, وفي لحظة ما تستدير الذئاب وتنهشه وتجد فيه اللَحمة السائغة الطرية فتقطعه أربا . هذا هو العراقي ولهاثهُ الذي توقف بطريقة اخرى تختلف عن الصورة الشعرية الباهرة لسامي , لكنها في نتيجة المعنى واحدة . هذا هو العراقي وحاله المشرّد والضائع , بينما العالم الآخر مترف ومتخم في خمّاراته ومقاصفه . لنرَ ماذا قال الشاعر سامي بهذا الخصوص الترفي في نص ( شرارات من قاع العتمة) والمهدى الى الشاعر الجميل والأسم على مسمى ( جميل حسين الساعدي).......

في اللغة القديمة يُسمّى المجونُ واللهو وتبادل الأنخاب : قصفاً

والسماء هنا منذ ثلاثة أيام في رعدٍ وبرقٍ وقصفٍ

فهل يا ترى يتبادل قاطنوها الأنخابَ بصحة لهفتي وضياعي !؟

ـــــــــــــــــــــ

تسمى الأماكن التي يتم فيها ممارسة المجون والعربدة ورفع الأنخاب: بالمقاصف , وما أكثرها هنا في أوربا حيث يسكن الشاعر, وما أجملها وما أترفها في صخبها وموسيقاها وكثرةِ سكاراها الثملين حتى انبلاج الفجر , فتراهم يرعدون , يتعانقون , يتقاصفون , يغنون , أما أنا العراقي وفي منتصف المقصف الراقص تحملني ذاكرتي الى ضياعي في تلك السنين الغابرة , فتجعلني لا أعرف , هل أنا هنا نكرة أم بشر يحتاج الى الإندماج في ممارسة الحياة السعيدة ومباهجها التي لابد لها أنْ تكون على هذا المنوال القصفي الرهيب , على هذا التراشق العناقي فيما بين الفتية والفتيات , على هذه الأضواء القزحية التي تنثر الوانها بين الوجوه الممتلئة بالغبطة والسرور , على هذه الأغاني التي تتبدل بين الفينة والأخرى كي تعطي مذاقاً آخراً يغيّر الروتين في اللحن والأيقاع , على هذه الناس التي تظل ترقص وترقص وتحرك أقدامها كي لا تبقى في السكون , على كل هذه الجلجلة الرهيبة في برق المكان والتي تجعلني ألعن كل ما يمت بصلة الى الذين أذاقونا ما لا نشتهي , الى كلّ الأوغاد الذين ساهموا في وضعنا الضائع , لكنني ورغم ذلك أرفع الأنخاب في هذا الأوان مع الشاعر الشفيف سامي . أسكر ثم أسكرُ بالشعر حتى تتسع مداركي وأرى العالم الخفيّ في جميع نواحيه من خلال عنوان القصيدة السراجيّ( لقمة ضوء) :

ــــــــــــــــ

الأمرُ للأشواق يومئذٍ فَقُرِّي

عيناً

وقد أهوى كحُرِّ

ولقد تفاجئكِ الظهيرةُ وقتَ عصرِ !

أياميَ الأنهارُ لا زمنٌ لها

وكأنها فصلٌ سها

أو طفلةٌ تعدو

وأين الطفلُ من نفعٍ وضَرِّ ؟

أو قد أضرُّكِ بالقُبَلْ

وأريحُ ريقَكِ من لجاجات العَسَلْ !

والصيفُ أبقى جسمَهُ

نُصباً لإيزيسَ المعتقة البريقِ

ووليمةً للّونِ

تحكي عن غيابي ,

عن تَعبُّديَ الأنيقِ

هي توبةٌ أخطو بها

وألاحقُ الوديان هاربةً من الغفران

دون هوادة وبلا زفيرٍ أو شهيقِ

وهناك أمي إذْ تُرى

شمساً علتْ شمسَ القرى

ماذا جرى ؟

ويلوحُ جذع النخلة الفرعاء ساقية

وأتبعها علَّواً , ألقطُ القمر النديَّ مواظباً

وأظل أسترق المدى والسمع

والألحان في الزمن الصديقِ

يتبــــــــــــــــــــــــــع في الجـــــــــــــــــــــــــزء الثالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــث..........

Rojava News: أرسلت مؤسسة بارزاني الخيرية أمس الجمعة 70 طنا من الطحين كمساعدات أولية لفرن كوباني الآلي، عبر معبر "مرشد بينار" الحدودي، مع تركيا بحسب مسؤول في مدينة كوباني.

وقد وصل وفد من المؤسسة "وهي من اقليم كوردستان" إلى مدينة كوباني لإنشاء مخبزين آليين جديدين في كوباني وتوزيع الخبز مجاناً على المواطنين في المدينة، بحسب المصدر ذاته.

يذكر أن مؤسسة بارزاني الخيرية قد أرسلت في وقت سابق 12 شاحنة من المواد الغذائية، بالإضافة إلى مواد أخرى إلى مدينة كوباني.

 

عند لملمة اطراف الاحداث الدولية والاقليمية, دون التركيز على حدث اوظاهرة او مرحلة معينة واستنطاقها بعد استقطاعها من سلسلة الحراك والصراع الدولي منذ انهيار الجبهة الاشتراكية, ومارافقتها من تطورات واحداث سريعة ومتلاحقة وتغييرات شملت جميع نواحي حياة الناس اليومية سواء اكان على مستىوى الفرد او المجتمع اوالدولة اوعلى مستوى العلاقات وبناء قواعد النظام الدولى , ستوضح لنا الصورة الحقيقية لما جرى ويجري اليوم من احداث ,والتي جاءة حصيلة انفراد الراسمالية العالمية ومحاولاتها في السيطرة على العالم ,وما تبعتها من منافسة وصراع بين تلك الاقطاب الدولية عن طريق غزو الاسواق العالمية ومن ضمنها تركة الاتحاد السوفيتي ,وتحت ذرائع شتى , باسم الديمقراطية وحقوق الانسان وحق الشعوب ومحاربة الارهاب والدكتاتوريات ومحاربة الفقر والجهل واعادة بناء الدولة والرفاهية الواعدة وعن طريق حروب استنزافية بالوكالة قومية وطنية دينية مذهبية, موصلين نخب الى السلطة بعد ازاحة نخب اخرى يامرون بامرهم ويعملون وفق قواعدهم ,مفسحين المجال للشركات المتعددة الجنسيات الذراع الخفي لتلك الاقطاب الراسمالية في السيطرة على الشعوب وامتصاص موارد ها وامتلاك اسواقها والتحكم بنمط حياتها عن طريق هذه النخب الذين سيحظون بالمقابل لاشتراكهم في هذه المؤامرة اضافة الى الحماية وابقائهم على سدة الحكم فانهم سيعيشون في رفاهية قيصرية طبقية بيدهم كل شيء ويملكون كل شيء مقابل طبقة الشعب المهمشة والذي سيزداد الهوه بينهم وبين هذه النخب يوما بعد يوم سيرا الى مستقبل العبودية بلباس القرن الحادي والعشرين,وستبقى اوضاع الشرق الاوسط واسيا الوسطى رهينة تقلبات وتغيرات مستمرة وغير مستقرة حتى تصل تلك الاقطاب الى صيغة توافقية حول رسم خارطة المصالح وتوزيع الموارد والذي سيقتضي خارطة جديدة للارض والبحر والجو وللسياسات والاستراتيجيات .والذي سيشمل كل مامن شانه ان يعجل او يسهل الطريق لتحقيق تلك الغايات من حروب واختلافات ايديولوجية اوعرقية اوطائفة اوتحالفات وعداوات او مشاكل جيوسياسية,مفضية الى تمكين وامتلاك تلك الراسماليات لخيوط التحكم بالعالم.وان الفوضى الذي يمر بها المجتمع الدولي في ادارة المجتمعات البشرية وادارة الازمات والسلم والامن العالميين من جهة ,وما يمر بها نظام الدولة من صراع على السلطة واظهارها لنفس النتائج سواء اكان الغلبة للدكتاتوريات او الديموقراطيات بالانتخابات او بالانقلابات فالنتيجة النهائية هي هي فقر حروب جهل استبداد توسيع الفجوة بين النخب الحاكمة وحاشيتهم وبين بقية افراد المجتمع,لاتبديل ولاتغير للسياسات وانما تبديل للادوار والمناصب , نفس الوجوه ,نفس السياسات , لخلق نفس النتائج .

في إطار التحولات المتسارعة على الساحتين العالمية والشرق أوسطية بشكل عام والعراقية بشكل خاص، التي تتجه نحو حق الشعوب في تقرير مصيرها، وإعطائها المكانة التي تستحقها، و تكريس أولوية الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة والإرادة الشعبية، وفي ظل الظروف التي يمرُٓ بها شعبنا الذي تعرٓض لأول جينوسايد في هذ القرن، ذهب ضحيته آلاف الشهداء، وأكثر من 4000 إمرأة إيزيدية سبية، وأضعاف هذا العدد من المخطوفين، وأكثر من 400 ألف مشرد إلى إقليم كردستان ودوّل الجوار، توصلنا إلى قناعة تامة بضرورة ترتيب البيت الإيزيدي وتنظيمه سياسياً، عليه نعلن للرأي العام العراقي والكردستاني بشكل عام، والإيزيدي بشكل خاص، عن تأسيس كيان إيزيدي ديمقراطي كردستاني عراقي، للدفاع عن وجود الإيزيديين بإعتبارهم مكوناً كردستانياً وعراقياً أصيلاً، وضمان حقوقهم بناءً على ثالوث الحرية والعدالة والمساواة، الذي يشكل أساس المواطنة في كل نظام ديمقراطي مدني حقيقي في العالم.

بعد سقوط الديكتاتورية في العراق في التاسع من نيسان 2003 بشرّ العراقيون خيراً بزوال أعتى نظام ديكتاتوري دموي شهدته المنطقة في تاريخها الحديث. لا شكّ أن تحولاً كبيراً قد جرى خلال عقد ونيف في نظام الحكم ومؤسساته، ولعل التحول الأبرز هو الانتقال من عراق خارج عن الدستور إلى عراق بدستور يتخذ من مبادئ الحرية والمواطنة والمساواة والعدالة وقيم الديمقراطية والدولة المدنية ومنظومة حقوق الإنسان أساساً له. لكن بالرغم من هذا الدستور المتقدم بين دساتير المنطقة بعامة والمنطقة العربية بخاصة، إلا أن العراق وكردستانه لا يزالان محكومان بمنطق الأكثريات على حساب الأقليات والمكونات الصغيرة، بينها المكون الإيزيدي الذي أثبتت مأساته طوال عقد ونيف من الزمن، أنه المكون الأكثر تعرضاً للظلم والتهميش والإهمال وضياع حقوقه في العراق ما بين هولير وبغداد.

عقد ونيف من حرمان الإيزيديين من عراقهم الجديد، في بغداد بحجة كونهم "أكراداً أصلاء" من كردستان، وفي هولير لكونهم إيزيديين من العراق، أثبت للغريب قبل القريب أن الإيزيديين حُرموا من العراق مرتين: مرة من بغداد كمواطنين كردستانيين، وأخرى من كردستان كمواطنين عراقيين.

ما جرى في شنكال منذ فجر الثالث من أغسطس الماضي ولا يزال كان بمثابة الصدمة للعقل الإيزيدي، ما أدى إلى وقوف كل إيزيدي أمام سؤال خطير: أي مصير ينتظر الإيزيديين في العراق وكردستان؟

لكيلا ينتهِ الإيزيديون إلى المجهول في العراق بعامة وكردستان بخاصة، ليس لهم إلا أن ينظّموا أنفسهم تحت لواء كيان سياسي ديمقراطي عراقي كردستاني يجمعهم، ويدافع عن وجودهم وحقوقهم في العراق وكردستان.

الإيزيديون الذين يشكلون اكثر من 600 ألف نسمة، كانوا منذ سقوط الديكتاتور محسوبين على الكتلة الكردية بإعتبارهم "أكراداً أصلاء"، لكن بعد تجربة حوالي عقدين ونيف من الزمن على السياسات الخاطئة التي طُبقت على الإيزيديين، تبينَ أن من الخطأ الفادح أن يتم اختزال الإيزيديين بإعتبارهم أقلية دينية ذات خصوصية في قوميتهم فقط. بعد فرمان شنكال الأخير تبيَّن للقاصي والداني أن قضية الإيزيديين، ليست قومية للبحث في أصلهم وفصلهم الإثني، بإعتبارهم أصلاً للكرد وكردستان، وإنما هي قضية دينية بإعتبارهم أقلية دينية، لهذا كان الإيزيدي في فرمان شنكال الأخير، هو الضحية الأولى والأخيرة بسبب دينه، دون سواه.
نحن الإيزيديون كمكون عراقي كردستاني أصيل، نرى أن من حقنا أن نكون صوتنا ونمثل شعبنا، مثلنا مثل جميع المكونات العراقية والكردستانية الأخرى، القومية والدينية واللغوية، التي لها خصوصيتها التي يجب احترامها وتمثيلها بشكل عادل، في جميع مؤسسات الدولة، كمواطنين عراقيين وكردستانيين، لنا ما لنا وعلينا ما علينا، كما كفله الدستور العراقي، ولا نقبل بإختزال هذه الخصوصية ضمن أي مكون آخر.

يعتبر الإيزيديون مثلهم مثل جميع المكونات العراقية الأخرى بكبيرها وصغيرها العراق خيمتهم التي يجتمع تحتها جميع العراقيين، بغض الطرف عن القومية أو الدين أو الطائفة او اللغة أو الجنس.
عليه نعتبر كمبادرين مؤسسين لهذا الكيان الإيزيدي الذي سنعمل على تأسيسه قريباً، العراق مرجعيةً وطنيةً للجميع، تعلو ولا يُعلى عليها.

نظراً للضرورة التاريخية التي تفرض نفسها على الإيزيديين في أن يكونوا صوتهم الحقيقي في العراق، وامتثالاً للرموز والمقدسات الإيزيدية التي تفرض علينا حمايتها والحفاظ على هيبتها وقدسيتها باعتبارها جزءاً من ذاكرة العراق ودين العراق  ومقدسات العراق، واحتراماً وإجلالاً لدماء جميع الشهداء بعامة، والشهداء الإيزيديين على امتداد أربع وسبعين فرماناً بخاصة، الذين سقطوا لتمسكهم بدينهم ودفاعهم عن وجودهم بإعتبارهم شعباً من شعوب الله، الذي خلقهم على دينهم مثلهم مثل كل الخلق، و تلبية لنداء كل الشرفاء الإيزيديين بخاصة والعراقيين بكافة قومياتهم عرباً وكرداً وآشوريين وسريان وكلدان وتركمان، وكافة أديانهم وطوائفهم مسلمين (شيعةً وسنةً) ومسيحيين ومندائيين وكاكائيين وشبك، فاننا نعلن عن بدء اجراءات التحضير لتأسيس كيان سياسي ديمقراطي إيزيدي عراقي، كياناً سياسياً مفتوحا لكل الإيزيديين في العراق وكردستان، بإعتباره تنظيماً إئتلافياً لكل الشرائح والفئات والتيارات الفكرية الإيزيدية المؤمنة بثالوث الحرية والعدالة والمساواة، وقيم الديمقراطية والمواطنة والتسامح والعيش المشترك، نحو هدف تحقيق حلم الدولة المدنية الحديثة.

ثوابتنا في العمل مع الأفرقاء العراقيين والكردستانيين  على المدى الإستراتيجي البعيد، هي:
أولاً، العراق المتعدد القوميات والإثنيات والأديان والطوائف واللغات، هو دستورنا.
ثانياً، دولة المواطنة القائمة على أساس الثالوث القيمي (حرية، عدالة، مساواة)، هي مبدأنا.
ثالثاً، الإيزيدية هي ديننا.

بإسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي للكيان الإيزيدي
حيدر ششو

للتواصل والتفاعل يرجى الكتابة على الإيميل التالي:

Rojava News ـ هولير: أعلن حميد حاج درويش سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، في ندوة أقامها اليوم الجمعة بمقر حزب زحمتكيشاني كوردستان في هولير، بأنهم كحزب تقدمي قرروا فتح حوار مع نظام الأسد في دمشق.

وقال درويش: "منذ بداية الثورة أرسلت رسالة إلى الرئيس الأسد وحذرته وطلبت منه أن يعقد مؤتمر وطني للبحث عن حلول سلمية، ثم ألتقيت برفقة "أحمد سليمان" مع مسؤول الأمن القومي "محمد سعيد بخيتان" بإستدعاء منه، وعاتبني بختيان قائلاً: "أستاذ حميد رسالتك للرئيس الأسد كانت قاسية لأنك قلت فيها بأن طائر البوم سينعق فوق سوريا التي ستتحول إلى خرابة".

وأضاف، أنا متأسف جداً ونادم لأنني لم ألبي دعوة بشار الأسد للحوار حينما إستدعى الحركة الكوردية للحوار معهم في دمشق منذ البداية، لكنني اليوم وبعد مرور أربعة سنوات على أزمة بلدنا سوريا إكتشفت بأنه لابديل عن الحوار مع النظام والبحث عن الحلول السليمة، خاصة وأنه توجد جهات لدى المعارضة ولدى النظام مرتبطة مع إستخبارات خارجية وتستفيد من إطالة الأزمة.

وطالب في ختام حديثه الأحزاب الكوردستانية الشقيقة بالتوسط لدى حزب الإتحاد الديمقراطي PYD بالكف عن ديكتاتوريته وتقبل الشراكة مع حزبه ومع المجلس الوطني الكوردي.

سويسرا\جنيف

القسم الاول

جنيف مدينة الجمال والرومانسية والمتاحف

الرحيل والسفر من النمسا بالقطار له نكهة خاصة ولاسيما ان كانت الرحلة طويلة. عام 2001 سافرت بالقطار من غراتس النمساوية الى ستوكهولم السويدية 27 ساعة ، وكانت رحلة العمر. وهذه المرة احببت السفر بالقطار الى جنيف السويسرية بالرغم من ان تكاليف السفر بالقطار اغلى من السفر بالطائرة، ولكن رحلة القطار تحمل بين طياتها رومانسية ومعرفة بالعالم والأماكن والناس والمسافرين الذين يصعدون والأحاديث والسمر.

انطلق القطار من غراتس النمساوية الساعة العاشرة ليلا لتستغرق الرحلة 14 ساعة الى جنيف ولنجتاز ليل النمسا البارد وفي فكري ما الذي تحمله لي جنيف؟ فكل ما كنت اعرف عنها بان المليونيرية والمليارديرية في هذه المدينة عددهم اكبر بكثير من العاطلين عن العمل!! دعوة وجهت لي لحضور وإلقاء كلمة في احدى جلسات الامم المتحدة على هامش جلسات حقوق الانسان في قصر الامم المتحدة. واشكر الاعلامي الصديق ازاد كوله ى على الدعوة، ولكن هذا لا يكفيني ان زرت بلادا ولا يشبع رغباتي في معرفة المدينة التي ازورها .في بداية الامر تذكرت اطيب الشوكولاته السويسرية وبعدها تذكرت قيادات دول الشرق وزيارتهم بكثرة لجنيف لإيداع اموال الشعب ولحساباتهم الخاصة... وعاش العدل رددتها مع نفسي.ربما سأتمتع بالبيوت القديمة في المدينة القديمة وكاتدرائياتها ومتاحفها. والبعض اعتقد باني سأحضر معرض السيارات وأنا لا املك اجازة سوق!! وفرحت باني ربما سألتقي سويسريين ونتحدث عن التبادل الثقافي. ولكن كل همي كان ان التقي الجالية الكوردية وهل تشبه جاليات المنفى. كانت هذه الافكار تراودني وأنا في القطار ولم اقدر على الرقود في القطار وذلك لاني اخشى ان يفوتني منظر الفجر. فأنا اعشق الفجر واغني له وها هو الفجر ويتوقف القطار في اخر محطة نمساوية ويصعد البوليس السويسري لفحص جوازات السفر. وما اصعب حياة المغترب وبالأخص اللاجئ في هذه الدولة التي لا تمنح اللجوء السياسي ولا الانساني إلا بشق النفس. وبعدها دخل القطار الاراضي السويسرية... وكنت اعتقد بان اجمل طبيعة هي النمسا في أوربا ولكن ظهرت الطبيعة السويسرية رائعة حيث جبالها تغطيها الثلوج والبيوت قد شيدت على سفوح الجبال. ووقتها تذكرت مدينة عقرة في كوردستان. رائعة تصاميم الدور في الريف السويسري وغابات الاشجار والشوارع الرائعة بمحاذاة سكة القطار اشبه بالأفلام الهندية حين يغني البطل وهو في السيارة والحبيبة في القطار تجلس بجوار الشباك. يا لها من رومانسية لا توصف،لا في ادب الرحلات ولا في القصص والحكايات. وتمنيت ان تكون الرحلة طويلة ولان المنظر اشبه بالخيال.

يصل القطار مدينة زيوريخ وأمامي 12 دقيقة فقط لتبديل القطار بقطار يتجه صوب جنيف. ركبت القطار وهذه المقاطعة حيث يتحدثون باللغة الالمانية والحمد لله لم الق صعوبة. انطلق القطار مسافة اقل من 3 ساعات بقليل وأنا استمتع ببحيرة زيوريخ والبنايات والبيوت المطلة على البحيرة وانعكاسات شمس الصباح عليها لتولد لوحة رائعة من الألق والجمال. لم اشعر بإرهاق المسافة ولا الناس حيث الناس مبتسمون وأنا بالي مشغول ما الذي ينتظرني في اليوم الاخر في الامم المتحدة. تعودت دائما ان اكتب لقرائي ولمجلتي صوت الاخر مشاهداتي وانطباعاتي حول العالم وهل سأعود بجعبة فارغة من المشاهدات وأنا في هذه البلاد!! قررت بعدها ان ازور المتاحف والمعارض والمدينة القديمة والمقاهي والمطاعم والبحيرات وتذكرت الاعلامي والأستاذ عبد الوهاب طالباني حين كاتبني مرة لِم

تخلو الفاتنات من مشاهداتي وأين دور المرأة؟وأنا اتمتع بجمال حسناوات سويسرا وأتذكر صديقي الطالباني وأقول مع نفسي بأنه على حق. وفجأة يأتي صوت مكبر الصوت في القطار بأننا في جنيف. حملت حقيبة ملابسي وجنطتي الجلدية التي لا تفارقني ابدا وفيها جواز سفري وبضعة اوراق ومذكراتي ومشاهداتي حول العالم وخارطة سويسرا. وكالعادة مرتديا بلوزتي الحمراء لاني احب الالوان وارى العالم ملونا ..اصل جنيف هذه المدينة الجميلة والتي يبلغ عدد نفوسها 192 الف نسمة وأكثر من 80 الف من الاجانب. وهذه المرة الاولى حين ازور بلادا لا افرق بين ابن البلد والأجنبي. وبهذه النقطة سعدت كثيرا. وهذه المدينة الثانية من حيث الحجم بعد مدينة زيوريخ الذائعة الصيت حيث فازت المدينة 8 مرات كأفضل مدينة يمكن العيش فيها بأمان وسلام. ولكن جنيف تختلف عن زيوريخ حيث أنها في الاقليم الذي يتحدث بالفرنسية وزيوريخ في الاقليم الناطق بالألمانية وهناك اقليم اخر ينطق بالايطالية ولكنه الاصغر بين الاثنين.في القطار كانت الخطوط العريضة في رأسي: اين وحول ماذا سأكتب مشاهداتي في جنيف وصورة قيصرة النمسا المحبوبة اليزابيث والتي كانوا يسمونها سيسي في النمسا وكيف قتلت في جنيف؟ وحملت حقيبتي للنزول في رصيف المحطة وإذا بالصديق والإعلامي الكوردي المغترب ازاد كوله ى والعزيز حفيد المناضل الكوردي يوسف جدح بانتظاري. وما ان رأوني قالوا لي خذ استراحة قصيرة وبعدها سنتوجه الى شاطئ البحيرة والمدينة القديمة ...ووووولكن في جنيف ومن محطة القطارات الجميلة وسككها المدهشة تستمر الرحلة .

القسم الثاني

سويسرا\جنيف

جنيف مدينة الجمال والرومانسية والمتاحف

جنيف تحمل طابعا رومانسياً من جميع الجوانب، سواء من طبيعتها حيث يحيط بها الجبل الابيض والذي يعد من جبال اوربا الشهيرة، وكذلك لا تبعد عن فرنسا عدة دقائق. او من جانب المتاحف حيث تقع كبريات المتاحف الاوربية فيها والدوائر الانسانية مثل الصليب الاحمر وكذلك وجود قصر الامم المتحدة فيها يمنحها القوة الاكبر لوجودها في قلب الدبلوماسية العالمية.

التنزه على شواطئ بحيرة ليمان بالفرنسية وكما تسمى بالألمانية بحيرة جنيف رحلة الى راحة البال والأمان. والمشاهد يبصر نافورة من قلب البحيرة ترتفع 148 مترا، وكذلك كثرة السياح والحياة ودفقها. وبحثت على شواطئ البحيرة عن تمثال قيصرة النمسا اليزابيث والتي قتلت في جنيف واحتراما لها ولحب الناس تم عمل تمثال لها يقع على شواطئها وبين احضان الورد والخضار ،فمن الممكن وجود تمثال القيصرة في عدة دول وجزر مثل هنكاريا ،جزيرة كوفور ،سالزبورغ،حديقة الشعب في فيننا،مدينة تريست الايطالية موطن جيمس جويس في منفاه،وأماكن ودول اخرى ماعدا في كثير من المدن النمساوية.بحيرة ليمان تعد من اكبر البحيرات الاوربية ويقع ستون بالمائة منها ضمن الحدود السويسرية وأربعون بالمائة ضمن الحدود الفرنسية وتبلغ مساحتها 528 كيلومترا. ومن المدن التي تقع على البحيرة هي جنيف ولوزان ومونترو. أما على الحدود والأراضي الفرنسية ايفيان وتنون وبيفوار.موسم الصيف له حكاية مع البحيرة حيث تضج المدينة بالسياح بصورة عامة والسياسيين بصورة خاصة لأنه من الاماكن الامينة للروح والمال. وكذلك تكثر التماثيل من الجهتين. أما الورود فهناك حركة دائمة من اجل الاعتناء بالرياض. وما لفت انتباهي اكثر من 10 عمال وهم يعملون في شجرة واحدة على الشارع العام بالقرب من البحيرة من اجل منظر المدينة .بحيرة ليمان رومانسية بحركتها وجمالها وانعكاس الجبل الابيض فيها يمنحها الالق والروح.

من بحيرة ليمان (جنيف)الى المدينة القديمة والأزقة الضيقة وفن العمارة الباهر والسلالم الحجرية لغاية وصولنا كاتدرائية بيرى في قلب المدينة القديمة. وتعد هذه الكاتدرائية اول بناية مسيحية على تلة عالية في المدينة القديمة. وقد زارت هذه الكاتدرائية شخصيات عالمية مثلا عام 1988 كانت اول زيارة للزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما لها، وكذلك زارها كوفي عنان الامين العام السابق للأمم المتحدة، وكذلك راهب دير شيناكاوا. وهذه البناية تعد من اقدم البنايات في جنيف وتدخل ضمن علم الاثار .وفي الداخل حيث اللوحات المرسومة على الحيطان والمرمر والصعود الى الابراج تفسح لمشاهدة بانوراما رائعة لمدينة جنيف. وقد تم تجديد البرج في القرن التاسع عشر، ويمكن مشاهدة المدينة كلها تقريبا. وفي البرج الشمالي يعلق الجرسان ويسمى(لاكليماس،لابيلريفي). لهذين الجرسين مكانة كبيرة وأهمية وذلك حيث جرس (لاكليماس)يدق فقط حين تكون الاحداث مهمة للوطن.مابين الاعوام 1150ـ1230 اعدت الكنيسة على الاسلوب الغوتي والرومي ومنذ عام 1536 غدت الكاتدرائية اهم مكان للعبادة والقداسة في جنيف.

تطل الكاتدرائية على ساحة كبيرة وخلفها وفي احد الازقة الضيقة ،حيث فناء وحوش رومانسي يقع متحف الاصلاح الديني. والمتحف يحكي تاريخ 500 عام في قلب جنيف من الاصلاح .وحكاية التاريخ الاصلاحي يبدأ من 1536 ولغاية يومنا هذا.فهذا المتحف العالمي والذي غدا واجهة حضارية انسانية لمدينة جنيف، يرسم تاريخ مارتن لوثر ،يوهان كافين .يعرض في هذا المعرض المخطوطات والكتب واللوحات ومنحوتات معدنية. وكذلك يمكن مشاهدة المعروضات بواسطة جهاز الصوت.نال المتحف جائزة المتاحف الاوربية عام 2007 وهذه الجائزة تمنح سنويا من عام 1977 من قبل المجلس الاوربي باسم جائزة المتاحف.وقد احتوى المتحف على عدة صالات وطابقين وبعض الصالات تؤشر عليها بأنها من القرن 19 او 20 او 21 .في صالة القرن العشرين تعرض لوحات ضحايا النازية وكذلك صالة الموسيقى وتعني بان احد جوانب الاصلاح هي الموسيقى وسماع الاناشيد الدينية. وكذلك هناك مجاميع من الكتب من القرن السادس عشر وهي اهداء كبير من جامع الفنون جان باول باربيرـ مويلير.ومجاميع اخرى ولوحات تشكيلية وأثاث قديم من قرون مضت وكل هذه الاعمال هي تاريخ لمدينة جنيف السويسرية .

للجالية الكوردية في جنيف حكايات... وحكايات... ولغاية وصولهم الى هذه الارض لقوا الهول والويل. فمثلا الكوردي القادم من دهوك دلمان يوسف جدح اخبرني في رحلته عبر بحر ايجة مابين تركيا واليونان غرق قاربه وكان من المفقودين عدة ايام، وأقامت عائلته في دهوك العزاء ولكنه يظهر الى الحياة ثانية. وأخيرا المطاف في جنيف وهو سعيد في هذه البلاد. وكذلك سرد لي حكايات من بطولات جده يوسف جدح في تاريخ الثورة الكوردية وقال: جدي عاش بطلا ومات منسياً... ولكني اردفت القول: كل من يعشق وطنه ويعمل لأجله سيظل خالدا في ضمير شعبه والإنسانية. ومن المدينة القديمة في جنيف تستمر الرحلة.

القسم الثالث

سويسرا\جنيف

المتحف التاريخي في جنيف..الوجه الجميل والالق لسويسرا

في قلب المدينة حيث تكثر المقاهي الشعبية ويلتم شمل الادباء والمثقفين والفنانين ،وكأني في شرقنا ،وكذلك فيها يمكن التعرف على النشاطات الفنية والثقافية في المدينة ونقطة التقاء المحبين للأدب والفن. وفي قلب المدينة، وفي طريقي الى المتحف التاريخي في جنيف تبرز عالياً قبب صفراء وقد اخذت مكانة كبيرة في قلب المدينة. وتذكرت قبب الكرملين لأنها على الاسلوب الكرملي وإذا بها كنيسة ارثودوكسية روسية اتخذت طريقي الى المتحف حيث البناية الرائعة والأسلوب الجميل في بنائها ألا وهو المتحف التاريخي والذي يبرز وجه جنيف الفني والتاريخي ويعد هذا المتحف بحد ذاته متحفان (ميسون تافيل)ومتحف (رات).وتعد هذه المتاحف بأكملها من اكبر متاحف سويسرا وليس جنيف فقط.

المتحف التاريخي شيد ما بين 1903ـ1910 من قبل المصمم (مارك كاموليتي).تقع بناية المتحف الطبيعي على ابواب المدينة القديمة في جنيف وتبعد مئات الامتار عن الكاتدرائية وتتألف البناية والتي هي على شكل مربع من 4 طوابق. وفي وسط البناية والتي تحيطها الحيطان حوش كبير وأرضية المتحف تحمل 7 آلاف متر مربع ويحتوي المعرض على اكثر من نصف مليون قطعة .

جزء من المجاميع هي قسم من التماثيل والفنون التطبيقية وجزء من الاثار. وهذا القسم يستخدم كمعرض دائمي وتعد هذه الاعمال والتحف النادرة شهودا على الحضارة والثقافة الغربية من قبل التاريخ،قبل الكتابة لغاية يومنا هذا.

قسم اللوحات والتماثيل :تعد من اهم ثلاث معارض مهمة في سويسرا. والمجموعة تعكس الاكتساح الرئيسي للفن الغربي من القرن الخامس عشر ولغاية يومنا ،والمكانة المهمة التي يحتلها الفنانون الايطاليون والفرنسيون والفلامنغ والمدرسة الهولندية للقرون 17،18 وكما للانكليز للقرون 18.

معرض الطابق الاول :وهو يمثل الالات الموسيقية القديمة ويعرض المتحف اكثر من 800 قطعة من الات موسيقية مختارة ومنها الاغورديون والبزق والجلو وآلات اخرى تعود الى الاعوام .1600 وبجانب صالة الموسيقى تعرض الادوات المنزلية وهي من معروضات سويسرا والأدوات المنزلية مثل الملاعق والصحون والقدور ويعود تاريخها الى الاعوام 1700. وكذلك بعض الصالات التاريخية من قصر(تزيزس)من مقاطعة (كراو بوندن)وهي شهود على الاعمال التاريخية الفنية للقرون 17.

عوالم التحف:في الطابق الاول وهي مجاميع الاثار التي تقدر بأكثر من 70 الف قطعة وبأقسام مختلفة وهذه القطع ثمينة واكبر مجموعة هي من قطع مصر القديمة (الفرعونية)في سويسرا. وتبرز المظاهر المختلفة من الحضارة الفرعونية. وكذلك تعرض ايضا مئات القطع التي اكتشفها منقبون اثار من جنيف في السودان.وفي مشوار بين الاثار في المتحف يصل الزائر الى اثار اليونان القديمة وآثار(الاتروسكان)وقد زرت احدى مقابر الاتروسكان في ايطاليا خلال زيارتي لتوسكانا وبعدها روما ولغاية مرحلة المسيحيين .

اهمية آثار اليونان العتيقة تبان عبر تنوع المزهريات الملونة وصالة ايطاليا في فترة قبل الروم تعرض التطور الثقافي في جزيرة ايطالية من العصر الحديدي لغاية الغزو الروماني.

الآثار المحلية..الطابق الثاني وتعرض في هذا القسم معروضات من 13000 عام قبل ميلاد السيد المسيح للفترات من الزمن الحجري القديم والزمن الحجري الجديد واكتشافات من (كوسيي،دوفين،كولونك بيلاريف)وتستمر الاكتشافات الى الزمن البرونزي وختاما يوجد تمثال كبير من الميناء الكيلتي في جنيف ويبرز اهمية تاريخية لجنيف.

زيارة الى المتحف التاريخي في جنيف يمنح الانسان رحلة الى عمق التاريخ الانساني وخلال زيارتي لها وتجوالي في كل صالات الطوابق المليئة بالشمعدانات ودور الضوء عبر التاريخ في مسيرة الانسان وتم التركيز على الشمعدانات الحجرية والمعدنية وبعدها على دور المصابيح الضوئية وكذلك اللوحات التشكيلية التي ركزت فيها على دور الضوء من خلال اللون مثل لوحات (ادوار جون رافيل)و(دافيد تينير)وكذلك لوحات الفنانين (يوسف فيرنت،روزالي دي ايمار)حول شعلة البحر والموقد والسفن .وعرضت في احدى الصالات تاريخ التصوير الفوتوغرافي للقرون الماضية. وقد وضعت في الواجهات الزجاجية آلات التصوير القديمة والمواد الاولية لصناعة الصور مع صور فوتوغرافية عديدة زينت احد حيطان المتحف لجنيف والمتحف وجسورها وأزقتها وتعود لأكثر من قرن.كثرت الصالات وكثر الموزائيك الزجاجي على الحيطان وصالات للأثاث القديمة تعود للقرن 17 . وفي احدى صالات الاثاث تبز مدى التقنية الفنية للحفر على الخشب. وجذب نظري منضدة ضخمة في احد اركان المتحف تعود لعام 1702 من المرمر ورسمت عليها صور الحيوانات، وفي الوسط لوحة طبيعية. أما الحرب وآلاتها وأدواتها فقد عرضت في صالة ضخمة وقد رصت فيها المدافع وعلى جوانبها الرماح والمسدسات والبنادق. وأما الخوذات والمسدسات والبنادق والسيوف فقد حفظت في معارض زجاجية. وبين الطوابق عرضت التماثيل الكبيرة. والسجادة الحمراء كأننا في مهرجانات السينما منحت البناية القا كبيرا. وفي هذا الوقت والزمن يمضي ولحظات ربما لا تتكرر في سفر الحياة وعلى العين ان تقتنص الفرصة

.متحف كبير في سويسرا يحمل بين جوانبه تاريخ الانسانية وبعد الخروج من المتحف يقابل المتحف متنزه صغير من اجل الاستراحة، ولكن الاستراحة كانت التمتع بمشاهدة بناية المتحف وفي الجانب الاخر اتمتع بمدينة جنيف بمتاحفها وتماثيلها... ومن قلب جنيف تستمر الرحلة.

القسم الرابع

متحف آريانا ..تحفة هندسية رائعة في جنيف

في الطريق الى قصر الامم المتحدة وأمام احد ابوابها الرئيسية وفي ساحة كبيرة، يبرز بصورة واضحة هيكل ضخم لكرسي بثلاث ارجل والرجل الرابعة مكسورة، والزوار يصورونه بلقطات مختلفة. وحين اقتربت منه إذا على ارضيته كتابة بأكثر من لغة. وهذا العمل المشروع ل (باول فويلن)وللفنان (دانيال بيرست). وتم نصب هذا النصب التذكاري في 18\8\1997 بطلب من المنظمة الدولية للمعاقين لدعوة الدول بالإجماع الى توقيع حظر اتفاقية الالغام المضادة للأفراد واحترام التزاماتها بمساعدة الضحايا وإزالة الالغام من الحقول. وهذا النصب المميز واللافت للنظر فاز بجائزة نوبل للسلام عام 1977 ويربط بين الكرسي وقصر الامم المتحدة شارع رئيسي.

الشوارع جميلة في جنيف وكذلك المؤسسات والدوائر العالمية كاليونيسيف والصليب الاحمر كلها تقع بالقرب من الامم المتحدة. قبل وصولنا الى القصر يطالعنا تمثال غاندي وحينها تفاجئ بوجوده في احدى الحدائق أمام بناية قديمة للغاية. فقد كان الزعيم الهندي من الزعماء الذين نالوا الشهرة الكبيرة في هذا الزمن،ولقد سمي ببطل المقاومة السلمية ضد الاستعمار. وأتذكر بان اول كتاب اشتريته في حياتي كان حول غاندي. والغرب يحاول دائما ان يصدر ثورته السلمية الى الشرق ولتعليم الشرق بأن الحرية والديمقراطية تأتيان ايضا من السلم. استمتعت بالتمثال ووقتها قلت مع نفسي باني جئت الى مدينة التماثيل. ولهذا كان النحات الكوردي (حميد كه مه كى) موضوع حديثنا بين الاصدقاء كلما تحدثنا عن التماثيل. والفنان حميد رجع بصورة نهائية الى دهوك في كوردستان العراق ولم يبق من يحدثنا عن تماثيل جنيف!!

وراء تمثال غاندي تقع بناية رائعة من حيث التصميم، وهو قصر كبير أحببت ان ازوره وإذا به متحف اريانا وهو متحف سويسري يقع بالقرب من الامم المتحدة. ويعد تحفة هندسية معمارية رائعة تقع في منطقة خضراء وتحيطها الاشجار من كل الجوانب. وهذا المتحف له حكاية تاريخية ترجع الى 12 قرنا من ثقافة السيراميك من العصور الوسطى الى وقتنا الحاضر لسويسرا وأوربا والشرق الاوسط. وهذا المتحف فريد من نوعه في سويسرا ويعد ايضا من متاحف اوربا الكبيرة. وقد شيد المتحف في 1877ـ 1887 .وأما البنايات التي تحيط به وهي للأمم المتحدة فقد شيدت في القرن العشرين. ووقتها كان هذا المتحف ثاني متحف في جنيف وهو الاول من نوعه من حيث الشكل الرسمي. والشئ الجدير بالذكر بان هذا المتحف اهداء من رجل ثري اسمه(زستان ريفيليو 1817ـ1890).وهذا الرجل كان يرعى الفن والمجاميع الفنية والفنانين والتحف ويعشق الانسانية والناس، ولهذا بقي حيا في ضمير العالم .متحف اريانا هو المتحف المتخصص في فنون النار اي الزجاج وطريقة عمله وصهره وكذلك في مجال الخزف المعاصر. ويعد المتحف ايضا المقر الرئيسي لأكاديمية الدول للخزف (آي أ سي)،وهي جمعية تأسست بين جدرانه ويعد اعضاؤها اكثر من 400 عضو خزاف في انحاء العالم كي يتسنى للعالم مشاهدة اعمالهم الرائعة،ويستمتعوا بجمالية البناية التي ترتكز على اعمدة ضخمة. وقد تم تجديد المتحف وإعادة ترميمه واستغرق 12 عاما وانتهى العمل به عام 1993، وبعد ذلك فتح ابوابه للجمهور.في وقت زيارتي لهذا المتحف التاريخي كان يعرض للفنانين (بالدفين )المولود في 1947 نيويورك و(كوكيس بيرك) 1955 بيرن،معرضا مشتركاً في الطابق تحت الأرضي وفي اجواء مظلمة كي يبرز شعاع الزجاج والقه وجماليته تحت اضواء خافته. وقد توزعت الاعمال في احدى صالات الطابق. وكانت الالوان والتقنية اهم ما كانت تميز اعمال الفنانين العالميين لان لهما سمعة كبيرة في العمل التكنيكي في صناعة الزجاج. وقد تمكنا من تطوير فن صناعة الزجاج. ومن اعمال المعرض المزهريات بألوان عديدة من الزجاج وتماثيل زجاجية وذكرتني بجزيرة مورانو الايطالية التي انطلقت منها هذه الصناعة قبل قرون في ايطاليا. وكذلك في احدى صالات الطابق الاول عرضت اعمال جزيرة مورانو للزوار. والفنانان درسا النفخ في الزجاج والنار.

وبعد ذلك رافقتني رئيسة القسم الصحفي في المتحف كريستينا الى صالات المتحف حيث الاواني المنزلية من الفخار من الزمن الاسلامي وفيها نقشت الزخارف الاسلامية. وبصمات الشرق واضحة في هذا القسم. ولكن صالة جزيرة مورانو كانت تحفة وباقة من اجمل اعمال السيراميك والزجاج .أما الصين فهي حاضرة دائما سواء في الامم المتحدة برفضها للقرارات، او في صالات الفن بزخرفات قصص الحب الصيني وملاحم البلاد وبطولات الثوار ...لحظات جميلة في متحف السيراميك قبل ان اتوجه الى قصر الامم المتحدة. حدقت في الاعلام المرفرفة وانتابتني مسحات حزن لِم لا ارى راية بلاد الكورد ترفرف عاليا بين رايات الامم والحزن يغزوني... وتباً للوزان وقصر اوشي وعام 1923 ...و تستمر الرحلة.

القسم الخامس والأخير

سويسرا\جنيف ـ لوزان ـ زيوريخ

كان الطريق من المدينة الى قصر الامم المتحدة يمر من دون الاحساس بالزمن. وبعد ان زرنا متحف اريانا المجاور لقصر الامم المتحدة وصلنا القصر، وفي الجانب الاخر حيث العمل الدؤوب في بناية الصليب الاحمر الدولي ودخلنا البوابة.

كنت اتصور بان التفتيش الدقيق فقط في مطارات العالم، ولكن هنا الادق. وكنت بصحبة اصدقاء مدعوين ايضا لإحدى جلسات الامم المتحدة. وحين دخلت القصر وجدته أنه عالم اخر واكبر مراكز الدبلوماسية العالمية. تجولت في بعض اجزاء القصر حيث اعجبني معرض الصور الفوتوغرافية لحياة الكاتب والرئيس التشيكي الراحل فاسلاف هافل. والمعرض تكريم له لما قدمه من خلال مشواره السياسي والأدبي. وقد تنوعت الصور الفوتوغرافية ما بين نضاله ومكتبه وحياته الخاصة و لقائه بالشخصيات العالمية مثل الدالاي لاما وفرانسو ميتران ومارغريت تاتشر وملكة بريطانيا اليزابيث وبابا الفاتيكان وحتى رجال الفن. والصور اخذت ابعادا زمنية وتواريخ.كذلك في هذا القصر تتنوع الالوان والأشخاص وكل يحمل قضية بلاده. ويمكن الحصول على كتب حول حقوق الانسان بكل اللغات. وفي جلسة خاصة ضمت موضوعا حول العراق شارك فيه 4 شخصيات من لندن وباريس وكركوك وغراتس النمساوية، وبين الجلستين الصباحية والمسائية كانت الاستراحة الطويلة. ووقتها اجتمع الوفد العراقي ومعهم السفير العراقي(د.بيروت احمد) والكل يبدي رأيه حول الجلسة الصباحية. أما كاتب هذه المشاهدات فقد كان مدعوا بدعوة وجهها مشكورا الاعلامي الكوردي ازاد كوله ي حيث قال:

بدل رڤو..أسم سمعت به،کشاعر ومترجم ورحالة کوردي لايشق له غبار.ساهم وبجهوده الذاتية في تبادل ونشر الثقافة الکوردية مع الدول واللغات الأخری دون أن ينتظر کلمة شکر من أحد،فکلمة شکرا باتت لاتقال إلا لمن يهب المال وألأراضي وألأطيان والمناصب لمن لايستحقونها أصلا!!ولکن شخصا کبدل رڤو قد يکون الوحيد بيننا من کرمه الشعب الکوردي دون تدخل أية جهة سياسية؟وأظن أن هذا وحده کفيل بأن يغض الشخص الطرف عن باقي المکرمات والأمتيازات.بکل سرور وفرح وحالما سنحت لي الفرصة،وجهت له الدعوة لحضور أحدی جلسات ألأمم المتحدة الخاصة بحقوق الأنسان في مقرها الأوربي بجنيف(تلك المدينة التي أحبها کثيرا...وهذا حال کل من يزورها).وحتی في دعوتي البعيدة عن اختصاصه،لم يخيب ظني ،بل زادني قوة وفخرا لأنني دعوته،حيث ألقی کلمة أشاد بها الجميع،لشدة ما أحتوته من عمق إنساني.لذا فأنني ومهما کتبت عنه،فسيبقی بدل رڤو هو ذلك الشخص المتواضع المرهف بمشاعره وأحاسيسه.والأهم من ذلك هو اندفاعه الکبير لکل ما يخص أسم کوردستان.
جلسة الأمم المتحدة لم تقتصر فقط علی بدل رڤو،بل حضرها الکثير من الشخصيات من داخل العراق وخارجه،ومن بينهم سعادة سفير العراق في سويسرا الدکتور پيروت أحمد وممثل السيد السيستاني وممثلو باقي الديانات والطوائف الذين اجتمعوا لقراءة أفکار بعضهم البعض،وکل ذلك بفضل مؤسسة الحکيم في مدينة جنيف المتمثلة بشخص الدکتور عبد الأمير هاشم الذي هو شعلة من النشاط داخل أروقة ألأمم المتحدة.کثيرون حضروا المؤتمر وکانت لهم بصماتهم الواضحة من خلال طروحاتهم ومداخلاتهم التي زادت من رونق المؤتمر وفعاليته.

قبل مغادرتي سويسرا احببت ان ازور مدينة لوزان لأن في هذه المدينة وفي احدى ضواحيها قصر مشؤوم اسمه قصر اوشي ويقع بالقرب من بحيرة ليمان. زرت المدينة وحين رأيت القصر وكأن التاريخ وأيام 1923 ومعاهدة لوزان المشؤومة توقع الآن. وكم احسست بمرارة الحياة وقتها؛ ولكن ستأتي اللحظة يوم تحصل كل البلدان التواقة للحرية على حريتها واستقلالها رغم اوشي. تجولت في هذه المدينة وعلى شاطئ بحيرتها حيث تمشى عباقرة الفن العالمي ومنهم شارلي شابلن،وودي الين،كاري كوبر،ريتشارد كير،ديانا روس،اليزابيث تايلور،ريتشارد بيرتون وآخرون. وأيضا فإن لوزان تسمى بالعاصمة الاولمبية وذلك بسبب وجود اللجنة الاولمبية الدولية والتي تشرف على الالعاب الرياضية في العالم وكذلك مركز الفيفا.

تجولت في هذه المدينة التي تقع على مرتفع عكس مدينة جنيف ولكن تكثر فيها الابنية الاثرية القديمة. ولكن قصر اوشي المشؤوم سد شهيتي بالاستمتاع بالمدينة. وعدت الى جنيف لأحمل حقيبتي وارجع الى النمسا وطني الثاني. القطار ينتظرني وأودع اطيب انسانين التقيتهما في غربتي وفي رحلاتي وهما ازاد كوله ي ودلمان جدح في محطة قطارات جنيف. وينطلق القطار ويتوقف في زيوريخ ساعتان كي التقي المدرب الرياضي الكوردي عبدالله داوود والمقيم حاليا في زيوريخ. شربنا قهوة زيوريخ معا لينفث ما في اعماقه من آهات وقد كان يعمل مساعدا للمدرب في نادي دهوك الرياضي. وتحدث بألم عن رحلته مع كرة القدم وبدايته مع الفرق الشعبية وبعدها مع المدرب ناظم شاكر. وحل المطاف به في الغربة ولكن هذه المرة في عمق الرياضة العالمية. وبعيدا عن ساحات دهوك التي تحمل ذكرياته وعشقه وتاريخه وقريبا من الفيفا ولكن مع الاسف ليس كرياضي...هذه اشجان جاليتنا الكوردية. وقال لي بأن السيد حسين سعيد كان يحل دائما ضيفا عليه حين كان يزور زيوريخ. وحين حان موعد قطاري للعودة الى النمسا نظرت الى عينيه وكان التاريخ يحكي لي عن مآسيه. وبعد ان ودعته رددت مع نفسي: الى متى ستظل جاليتنا بعيدة عن الوطن وألم تكفينا كوردستان كي تستمر رحلة الغربة والمغتربين؟ ولكن وفي قطار متوجه الى النمسا تنتهي رحلتي .

الصور بعدسة:

آزاد كوله ى،بدل رفو،ديلمان جدح

 

اجتمع مكتب شؤون المنظمات مع الرؤساء والمشتركين لكومنيات عامودا وذلك برئاسة السيد حسين حسن مدير مكتب شؤون المنظمات الانسانية للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة حيث توصل المجتمعون بعد النقاش إلى مجموعة من القرارات الهامة وهي :

1-إصدار فورما ولائحة تنظيمية من مكتب شؤون المنظمات وتوزيعها على الكومينات يكون موضحاً فيها النظام الشامل في مجال الأغاثة .

2-وضع قوائم لآلية التوزيع يقوم الكوميين بتنظيمها وتنظم هذه القوائم من قبل اللجنة الخدمية في الكومين وموقعة من رئيس الكومين المشترك ويتم اعطاؤها للمجلس التنفيذي للمدينة الذي يقوم بدوره بالتنسيق مع مكتب شؤون المنظمات الانسانية وذلك بغية تحقيق العدالة .

3-الشكاوى التي تصدر عن الكومينات تكون لدى مكاتب شؤون المنظمات ولا يجوز للكومين أن تتعامل مع المنظمة مباشرة .

4- لا يجوز للمنظمات العمل دون أذن مسبق من مكتب شؤون المنظمات

5-لا يجوز للمنظمات أو الكومينات بالتوزيع الإغاثي ليلاً.

6-لا يجوز جمع التبرعات من قبل الكومينات اثناء توزيع المساعدات .

7-بالنسبة للمناطق التي لم تصلها الإغاثة سيتم وضع برنامج خاص لتغطية هذه المناطق .

8-لا يجوز لأحد من المنظمات من مزوالة عملها في حال كانت مرخصة وحاصلة على موافقة بالعمل من مكتب شؤون المنظمات الانسانية

9-تتحرك منظمة روج آفا عن طريق مكتب شؤون المنظمات أسوة بباقي المنظمات

10-لا يجوز لكل شخص في الكومين مداخلة عمل الإغاثة فقط لجنة الاغاثة في الكومين هي المسؤولة عن المداخلة كما لا يجوز تنظيم لوائح إسمية من قبل رئيس الكومين فقط بل توضع هذه اللوائح لمشاركة اللجنة الخدمية والاغاثية في الكومين .

11-التوزيع يتم بأشراف أعضاء لجنة الاغاثة في الكومين وأعضاء من المنظمة وبإشراف من مكتب شؤون المنظمات

12-توزيع الأدوار في التقسيم المناطقي حيث لا يجوز أن يتم التوزيع في نفس الكومين وفي الوقت نفسه لأكثر من منظمة

13 القرى التي لم تدخل في التقسيم الإداري والتي حرمت من المعونات بسبب هذا التقسيم سوف يتم تسوية وضعها بحسب التقسيمات الإدارية للمنطقة

المكتب الإعلامي للمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة روج آفا –سوريا

25/4/2015

يعتقد البعض جهلا بان (مصدر الازمات هو الجهل فقط).. حيث يعتقدون انه كلما زاد الجهل ازدات الازمات.. وهذا غير صحيح جملة وتفصيلا... في كثير من قضايا العالم .. وخاصة بالوضع بمنطقة العراق. حيث كلما زاد الوعي زادت الازمات.. لان الوعي سوف يزيد المكونات معرفة بحقوقها.. وبما يجري حولها.. وحقيقة ما هم فيه.. ولن يرضون للرجوع للوراء.. وسوف يدركون حقائق كانوا يستخفون بها ويعترضون عليها.. ليدركون بعد حين انها الحلول الحقيقية لمشاكلهم..

وليس هذا فحسب بل سوف يدركون وجود قوى مسخر لها ماكنات اعلامية ضخمة وسياسية وحتى مناهج دراسية موبوءة.. تهدف لابقاء المجتمع جاهلا.. يتمسك بالماضي البائس.. وهذا القوى تتمثل بـ (الطغاة والفاسدين المرتبطين باجندات تعتاش من الاوضاع المأزومة) التي تغسل عقول الناس بان الوضع السابق (افضل من ما هم فيه).. كما يريد السنة بعودة الوضع كما كان قبل عام 2003.. وسياسيي شيعة الكراسي يطالبون بعودة الوضع كما كان قبل احداث الموصل.. وكلاهما لا يبالي ببحار الدماء وبالثروات التي تستباح وتستنزف..

فكل هم هذه القوى المأزومة.. هو ان يغسلون عقول الناس (بان بقاء اوهام الاوطان اهم من بقاءكم على قيد الحياة).. تحت شعار (الاوطان اقدس من الدماء).. ويا رايت هي اوطان حقيقية.. بل هي (اوهام اوطان) صنعت لمصالح دولية واقليمية.. ليس لشعوب منطقة العراق شأن فيها.. فهذه الشعوب تريد ان (تنعتق) من قيود اكذوبة العراق الواحد.. وخاصة بانه حتى بالاسلام (هدم الكعبة اهون عند الله من سقوط قطرة دم مظلوم).. فمتى اصبحت اوهام الاوطان اقدس من الدماء.. وما قيمة وطن يراد ان اكون وقودا مستمرا من نزيف الدماء لابقاءه حتى ولو حبر على ورق...

وعودة على بدء.. اليس نجد الثورات والانتفاضات والمظاهرات والعصيان المدني كلها تعكس ازمات .. نابعة من الوعي.. ومطالبة الشعوب باستقلالها بدول خاصة بها .. ايضا تعكس وعي الناس بحقوقها بالاستقلال.. ورفض الظلم والضيم.. .. (ذلك نجد نظام صدام مثلا كان يمنع اي قنوات اعلامية فضائية واي اعلام حر.. ويضيق على الناس) خوفا من زيادة وعيهم وخوفا من اطلاعهم على حياة الشعوب المستقرة والامنة .. واطلاعهم على انظمة سياسية تخدم شعوبها وتجنبهم الحروب..

فاليوم زيادة الوعي الكوردي يؤدي بهم للمطالبة بالاستقلال التام.. بعدما تبين لهم بان ازمة العراق هي بقاءه كدولة مسخ.. اي ان العراق كدولة هو الازمة بحد ذاتها..

وزيادة الوعي السني العربي .. بان عودتهم للحكم المطلق .. اصبح صعبا..فيطالبون باقليم سني .. واخرين يطالبون بدولة سنية للخلافة عابرة للحدود.. واخرين يعتقدون لحد الان بانهم يمكنهم العودة للحكم..

وزيادة الوعي الشيعي سوف يؤدي بهم لادراك بان العراق هو مشروع لدولة فاشلة وان لا وجود لشيء اسمه عراق كدولة عبر التاريخ.. فالعراق عبر التاريخ معرف لمنطقة جغرافية وليس دولة.. واسس كدولة مسخ ببداية القرن الماضي بخارطة الشرق الاوسط القديم سايكس بيكو..

مختصر القول:

كلما زاد وعي الشيعة .. وزاد وعي السنة. وزاد وعي الكورد.. سوف نجد الحياة بمنطقة العراق الواحد المصخم اكثر جحيما.. فالوعي الشيعي كشف بان العراق الواحد اكذوبة.. والوعي السني كشف بان العودة للحكم مجددا.. اصبح شبه مستحيل.. اذا ماتم كسر داعش.. والوعي الكوردي كشف بان لا حل الا بالاسراع بتشكيل دولة لهم مستقلة بكوردستان.

.....................................................

(يريدون ابقاء اوطان اصطناعية صنعتها معامل سايكيس بيكو) عبر (استمرار تجهيل الشعوب)

والكارثة انهم يريدون ابقاء اوطان اصطناعية صنعتها مصانع خارطة الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو الانكلو فرنسية ببداية القرن الماضي على جماجم شعوب منطقة العراق وشعوب الشرق الاوسط.. التي نجد اليوم شرائح كبيرة ما زالت مغشية ابصارها باكذوبة (نموت ويحيى الوطن)؟؟ وليس (نموت يموت الوطن نحيى يحيى الوطن) لان اوطانهم لا تحيى الا بالدماء.. لنعرف بان الاوطان التي تحيى بالدماء هي اوهام اوطان وهي (كالاوثان التي يعبدها من يعبد ويعتقد ان لها حول وقوة).. وهي بلا حول ولا قوة ولكن ينتفع منها طبقة سياسية وكهنة ماليا وسياسيا.. عبر جهل الناس..

وننبه بان هناك دول تخاف من وعي الشعوب .. لذلك تقف معرقلة لقيام ثلاث دولة بمنطقة العراق.. لان قيام ثلاث دول تعني انتقال دومينو الاستقلال والاقاليم كنظام للحكم لدولها.. كايران والسعودية وتركيا ومصر.. (فهي مرعوبة) من زيادة الوعي لشعوب منطقة العراق .. لان هذا الوعي سوف ينتقل لشعوب تلك الدول باختيار الشكل الذي يحميهم من جحيم الدول المصطنعة التي فرضت عليهم ببداية القرن الماضي.. فايران تخاف من بروز الاقاليم بمنطقة العراق لان شعوبها سوف تطالب بها كالشعب الاحوازي والبلوشي والكوردي والاذري. والسعودية تخاف من الاقاليم لانه يعني انتقالها للشيعة بالمنطقة الشرقية.. وهكذا.. ولكن عاجلا او اجلا سوف تنتفض المكونات.. لتطالب بحقوقها بحكم نفسها بنفسها..بعيدا عن خرائط سايكيس بيكو.. وبعيدا عن الانظمة المركزية المقيتة الحالية.

........................

داعش والحشد والبشمركة.. (كل منهم.. يرفض ان يقاتل احد الا تحت معرفهم بمناطق وجودهم)

المثير للغرابة ان نجد البعض ينتقد البرزاني لانه صرح (بعدم السماح لاي قوة تقاتل داعش باراضي كوردستان الا تحت راية البشمركة).. واعتبر البعض بان تصريح البرزاني (غير مقبول). متناسين بان (الحشد الشعبي الشيعي ا يضا يرفض ان يقاتل احد بوسط وجنوب الا تحت راية الحشد الشعبي) مع الفارق بان البشمركة هي قوة نظامية لديها قضية ومشروع سياسي كدولة.. ولكن الحشد الشعبي مجموعة من الفصائل المسلحة (المليشية).. كل منها لديه قياداته ومسلحيه ورايته الخاصة به.. في حين البشمركة لديها راية واحده..

وكذلك داعش لا تسمح لاح دان يقاتل بالمناطق الخاضعة لها الا تحت راية الخلافة الاسلامية السنية (دالاعش)..

ثم ان الجميع متفق بان الجيش والقوى الامنية المركزية متهرئة وتبخرت باحداث الموصل .. واليوم نجد هذه القوات العسكرية الحكومية موبوءة بالعلاسة (عيون داعش).. والمجازر تحصد مئات من ابناء القوات المسلحة كما في الصقلاوية والجسر الياباني وسبايكر وغيرها... و منها ما جرى بمجزرة راح ضحيتها اكثر من 150 جندي وضابط بالثرثار.. ومنهم 50 جندي اعدمتهم داعش بالفلوجة السنية..

.............................................................

نصيحة للشيعة:

ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..

............................

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق).... بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

..........................................

ومضات/

وعي الشيعة ووعي الكورد ووعي السنة.. سوف يؤدي بالتاكيد لقيام ثلاث دول بمنطقة العراق

الوعي وليس الجهل.. لذلك صدام كان يخاف وعي الناس.. واليوم الكل يخاف وعي الناس

سجاد تقي كاظم

 

نستنكر وبشدة قيام السيد ئارام محمد علي احمد نائب رئيس مجلس النواب العراقي عن قائمة التغيير بمنع النائب جوزيف صليوا من قراءة كلمة العراقيين الارمن الموجهة الى مجلس النواب بمناسبة ذكرى الإبادة الارمنية على يد الاتراك.

ان العراقيين الارمن مصدومون ويستغربون كيف يمكن لممثل مكون عانى الامرين من نكران هويته ومن المجازر وحملات الإبادة وزادت معاناته بسبب سكوت العالم عن هذه الجرائم تحت ذرائع المصالح ان يذيق الاخرين من نفس السم الذي ذاقه.
نؤكد بان حرية التعبير حق كفله الدستور وان مجلس النواب العراقي هو مجلس ممثلي العراقيين جميعا وليس لأحد مصادرة هذا الحق الدستوري ونؤكد بان ما قام به السيد ئارام محمد هو مصادرة حق مكون عراقي في التعبير عن المه وكارثته واستذكار الإبادة التي وقعت عليه بسبب مجاملة دولة اجنبية ولحسابات ضيقة.

نتسائل كيف يمكن للسيد ئارام ان يتكلم بمعاناة ابناء جلدته او ينادي بحقوقهم بينما حرم العراقيين الارمن من هذا الحق؟

عن موقع أرمينين أيشو

صحيفة ميلييت التركية – قيم البرفيسور أوزر سنجار، رئيس الهيئة الإدارية لشركة “متروبول” للبحوث الاجتماعية والسياسية، وضع الأحزاب السياسية قبل الانتخابات البرلمانية القادمة في 7 يونيو القادم، مؤكدا أن شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا قد انخفضت بنسبة 8% خلال الأشهر السبعة الماضية.
ونقلت صحيفة ميلييت التركية يوم الأربعاء، عن سنجار قوله: إن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، رئيس الحزب، سيتم إلقاء اللوم عليه لهذا الفشل الذي سيشهده الحزب الحاكم للمرة الأولى منذ 13 عاما عندما تولى مقاليد السلطة بالبلاد.
وأشار سنجار إلى أن نسب الأحزاب السياسية المحتملة الحالية، بحسب استطلاعات الرأي التي أجرتها عدة مؤسسات بحثية، تؤشر على تشكيل حكومة ائتلافية وفقا لنتائج الانتخابات التشريعية القادمة بعد انخفاض شعبية الحزب الحاكم إلى 42% وارتفاع نسب أصوات أحزاب الشعب الجمهوري، والحركة القومية، والشعوب الديمقراطية الكوردي.
وأوضح الباحث أن سبب انخفاض شعبية الحزب الحاكم يعود لعدة سلبيات سياسية واقتصادية، وعلى رأسها توجه عملية السلام الداخلي إلى هيكل فيدرالي، وبالتالي توجه نسبة 2.5% من الأصوات إلى حزب الحركة القومية، وانسحاب نسبة 2% من الكورد الذين صوتوا لصالح الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية الماضية في عام 2011 إلى حزب الشعوب الديمقراطية، مضيفا أنه بمعنى آخر بدأت الأصوات ترجع لنسبها الأصلية.
بيوكا ميديا

هاجم تنظيم داعش ريف الغربي لمدينة كوباني عند نقطة جسر قرقوزك عبر تسلل عبر نهر باستخدام قوارب لاول  مرة في محاولة لسيطرة على القرى المطلة على ضفاف نهر الفرات من ناحية الشرقية .

حيث افادت المواقع الاخبارية والنشطاء في مناطق ريف كوباني عن اقدام تنظيم داعش لاول مرة باستخدام القوارب  في الهجوم على الريف الغربي لمدينة كوباني , وحسب النشطاء إن تنظيم داعش استخدم قوارب صغيرة واستخدمت الليل كغطاء في الهجوم وتمكنوا من نزول في ضفة الشرقية لنهر الفرات , الإ إن وحدات الحماية الشعبية وقوات البركان الفرات تمكنوا من تصدي لهم والدفاع عن تلك المناطق وأفشال هجوم داعش الذي مني بفشل وقتل بعض من عناصرها وفرار من تبقى منهم .

وحسب النشطاء فإن تنظيم داعش الذين فرو لم يتمكنوا من وصول إلى ضفة الغربية التي يسيطرون عليها وأحتموا تحت جسر قراقوزك الذي دمروها قبل طردهم من الريف الغربي لكوباني قبل شهر , حيث تمكنت طائرات التحالف من تحديد اماكن اختبائهم تحت جسر وقصفهم وقتل كل من كان تحت جسر واغراق قواربهم .

وفي نفس السياق فقد علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مجموعة من عناصر تنظيم “داعش ” تمكنوا من التسلل بوساطة زوارق عبر نهر الفرات قادمين من الجهة الغربية للنهر، ودخلوا إلى قرى بالقرب من بلدة الشيوخ تحتاني بالريف الغربي لعين العرب (كوباني)، حيث لا تزال الاشتباكات دائرة بين المجموعة، ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في المنطقة، وسط معلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم، وأنباء عن اختطاف التنظيم لمواطنين مدنيين واحتجازهم في القرى التي تمكنوا من التسلل إليها.

ويعتبر هذه اول مرة يستخدم في تنظيم داعش القوارب في الهجوم ويعتبر اول مرة تقوم طائرات التحالف باستهداف قوات تنظيم داعش في مياه .

المصدر \ م.ع

أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية فى محافظة أوديسا جنوب أوكرانيا عن وجود زعيم تنظيم "داعش" الإرهابى "أبو بكر البغدادى " على أراضيها، موضحة أنها تقوم بالبحث عن المواطن العراقى إبراهيم عواد إبراهيم على البدرى السامرائى والذى يلقب بـ"أبو بكر البغدادى".

وأوضحت الداخلية الأوكرانية فى بيان لها على موقعها الإلكترونى، اليوم الاثنين، أنه يوجد رجل يبلغ من العمر 45 عامًا يعتبر أحد قادة التنظيم الإرهابى "داعش" تقوم بالبحث عنه لوجوده على قائمة المطلوبين لـ"الإنتربول".

ودعت شرطة مدينة أوديسا الأوكرانية المواطنين بضخ المعلومات فوريًا عن تواجد قائد تنظيم داعش، والاتصال بالشرطة.

كوردستريت –  جيان عامودا حسبن عمر .. في حوار صريح  وهادئ مع شبكة كوردستريت الاخبارية قال الكاتب حسين عمر مجيباً على اسئلة الشبكة حول ما يجري في المنطقة الكوردية والشرق الاوسط عامة ..

.

“عمر” في بداية حديثه   قال معتقدا بان المرحلة المقبلة  ستكون أصعب وأخطر من الآن وفيما مضى ,    واضاف بانه لايستبعد  في  ظل تناطح كوردي ووقوف المعارضة العربية ضد أي طرح يمثل حلا” لقضية شعب يعيش على أرضه التاريخية ” ان يتعاون النظام مع المجموعات الإرهابية المعادية للشعب الكوردي وذلك للحيلولة دون تحقيقه لأدنى حقوقه المشروعة والمتمثل في الإدارة الذاتية ..

.

وتابع الكاتب الكوردي حديثه بالقول : ” بوجود خطة يقودها أزلام النظام للتعاون مع “داعش” في محاولة السيطرة على مدينة الحسكة أولا”,

.                                 النظام  سيساعدة الداعش ضد الكورد

.

اشار “عمر” في حديثه لشبكتنا بانه في المدى المنظور هناك خيارين أمام النظام بالنسبة لوضع مدينتي قامشلو والحسكة وكي لا تقع ضمن إدارة ما تسمى “الإدارة الذاتية ” فهو مستعد للتعاون ومساندة داعش للسيطرة عليهما ولهذا التخوف الأكبر هو من هذه النقطة بالرغم من  استبعاده لـ  قامشلو تماما” لأنها محمية تماما” بالقوات الكوردية.

.

بخصوص  الانتصارات التي تحققها القوات الكوردية في جبهات كوباني  اوضح “عمر “ ذلك بانه  يعود أولا” الى روح المقاومة البطولية التي تمتلكها النخبة الكوردية المقاتلة ,شباب وشابات بعمر الورود اقتنعوا بأن لا حياة الا في المقاومة ..

.

واضاف بالقول : وتأتي الأسباب الأخرى مساعدة كالضربات الجوية لقوى التحالف الدولي والبشمركة الذين ساندوا أخوتهم في دحر الإرهاب .

.              الكورد سيبقون في الحالة الدفاعية

.

مضى ” الكاتب الكوردي الى القول معتقداً  بأن الانتصارات ستستمر بفعل الحالة الهجومية التي تسلكها القوات الكوردية والمتحالفين معها, لكن هناك احتمال تحالف القوى الإرهابية معا” من جبهة النصرة وداعش واحرار الشام , وهذا ما يتوجب التحضير له من الان ,

.

دعا  الى الاتفاق  على  بديهيات   و بأن الحرب في سوريا لن تتوقف وستتصاعد في المستقبل بما أن هناك تغذية طائفية مذهبية لها  مشيراً بان   الكورد سيبقون في حالة حرب دفاعية مستمرة لأجل غير مسمى وستكون سوريا فريسة القوى الإرهابية من النظام والمعارضة لسنوات عديدة وفي السنوات القليلة القادمة ستنتقل اتون الحرب الاهلية الى لبنان والأردن لتشمل كل المنطقة..

.

.                                   الحرب ستسمر كما هو مخطط لها

.

الكاتب الكوردي وبحسب قناعاته قال  ان مايجري في اليمن بعد تدخل السعودي تحت اسم ( عاصفة الحزم) بان هذه الحالة  ستستمر  كما هو مخطط لها  , وما تسعير القتال في اليمن الا لتكون المنطقة كلها تحت نيران القصف الهمجي الغير معلوم النتائج والاهداف , مضيفاً بانكل  ما هنالك يتم تنفيذ المخطط المرسوم والغير أن تشارك السعودية التي يتم التحضير لدفنها ( من خلال ضرب حواضن الإرهاب ( الوهابية) والتي تتمثل في السلطة الملكية السعودية التي تصدر الإرهابيين الى كل العالم .

.

واختتم  الكاتب الكوردي حسين عمر حديثه لكوردستريت بان المنطقة متوجهة نحو التعقيد وازدياد مناطق القتال فيها لتشمل أغلبية دولها  ولتشمل  تركيا التي ترعى المجموعات” الإرهابية” كداعش لتصلها نيران الحقد الطائفي حسب زعمه .

الغد برس/ نينوى

أكد مصدر في مدينة الموصل، اليوم الجمعة، أن تنظيم داعش، بايع أمس الخميس في جامع الموصل الكبير، كبير قضاته أبو علاء العفري، خليفة لما يسمى بالدولة الإسلامية، بعد تأكيد نبأ إصابة أبو بكر البغدادي.

وكشف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، خشية على حياته، أن "قيادات في التنظيم أكدت إصابة أبو بكر البغدادي على خلفية غارة للتحالف الأمريكي التي أصيب على أثرها بجروح بليغة مع ثلاثة من معاونيه"، مبينا أن البغدادي "أصيب بشلل تام نقل على أثرها الى مدينة الرقة السورية لتلقي العلاج، على أيدي طبيبه فارس علي بلال، ولمياء الوتاري".

وأوضح المصدر، أن "قيادات التنظيم بايعت أمس الخميس، في جامع الموصل الكبير، وبحضور ولاة المحافظات، قاضي القضاة الشرعي العام في التنظيم، عبد الرحمن مصطفى آل شيخلار، الملقب بأبو علاء العفري، زعيم لما يسمى تنظيم داعش الإرهابي".

وكانت صحف أجنبية، أكدت، في الـ(21 نيسان 2015)، أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، قد تعرض لإصابة خطيرة في (الثامن من آذار الماضي)، بغارة شنها طيران التحالف الدولي، في منطقة قريبة من الحدود السورية، غربي محافظة نينوى، وفي حين بيّنت أن ذلك أدى لتراجع دوره وبروز مجلسي الشورى والعسكري للتنظيم، عدت أن غارات التحالف كانت "مؤثرة جداً" في استهداف "القيادات الإرهابية" خلال الأشهر الأخيرة.

السبت, 25 نيسان/أبريل 2015 09:17

القانون: الاقليم يسعى لدولة بالمستقبل

بغداد/ المسلة: اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود، الجمعة، أنه لم يستغرب من اعتراض الاكراد على تواجد الحرس الوطني في المناطق المتنازع عليها.

وقال الصيهود في تصريح صحافي، إن "اعتراض الاكراد على فقرة بقانون الحرس الوطني تخص تواجد الحرس الوطني في المناطق المتنازع عليها ليس مستغربا كون الاقليم يريد السيطرة على هذه المناطق من اجل تكوين دولة كردية في المستقبل".

واضاف ان "الاسرة الحاكمة في إقليم كردستان بعيدة كل البعد عن وحدة العراق وتحقيق مصلحته العليا وان جل اهتمامهم تحقيق مصالحهم الشخصية على حساب الشعب العراقي بل وحتى على حساب الاكراد".

وتابع الصيهود "لا غرابة أن نسمع رفضهم لتواجد الحرس الوطني في المناطق المتنازع عليها لان بتواجد الحرس الوطني تتحقق المصلحة العليا للعراق وهذا لا يصب في مصلحتهم ولا يتناسب مع توجهاتهم الشخصية والعرقية".

قبل سقوط النظام السابق كانت جميع الأحزاب المعارضة لنظام الحكم في العراق متوافقة على إيجاد وسيلة لإسقاط الصنم وخلاص الشعب من هذا النظام القمعي الذي أرجعنا الى قرون متخلفة بسبب سياساته العمياء التي كان ينتهجها، أدخل البلد على أثرها بحروب في غنى عنها، وأذاق الشعب بسبب ذلك سنين من الفقر والعوز والحصار الاقتصادي، وسياسة القمع لكل من يقف معارض بوجهه هذا النظام الدكتاتوري.
بعد عام 2003 أُنهيت تلك الحقبة المظلمة ورجعت الأحزاب المعارضة الى حضن الوطن من جديد وعملت على بناء نظام حكم ديمقراطي يضمن الحقوق لجميع المكونات عبر دستور منتخب من قبل الشعب وأجراء انتخابات نزيهة تمنح الجميع حق المشاركة في بناء الوطن، وخلال تشكيل الكابينات الوزارية من كل دورة برلمانية جديدة لمس المواطن بمرور الأيام حجم الخلافات الحاصلة بين الكتل السياسية وأعضائها جراء ذلك، وحالات التناحر والانقسام والتسقيط السياسي والإعلامي، فكان للفيلي نصيب من ذلك بسبب تواجد وانتماء الكثير منهم داخل الأحزاب الرئيسة والكبيرة في العملية السياسية، ما يحتم عليه ان يكون رأيه وموقفه السياسي متناغم مع الحزب المنتمي إليه وان ﻻ يغرد خارج سربه السياسي، والدﻻئل الواقعية خلال السنين التي مضت كانت ملموسة لدى الجميع، فشدت العلاقة المتوترة بين المركز واﻻقليم دفعت الكثير من الفيليين ان يتجه صوب حزبه وكل طرف كان يبرهن الى الاخرين أحقية حزب السياسي بالأمر بل وصل الحال الى مسألة التخوين ونكران الاخر بالانتماء المذهبي او القومي، ما تسبب بتمزيق وحدة الصف الفيلي جراء ذلك الانقسامات الحاصلة في العملية السياسية، واخرها تشتت أصواتنا في الانتخابات الأخيرة لعام 2014 وكيف ضاعت بين الأحزاب ولم نحصل في هذه الدورة البرلمانية على مقعد لحفظ ماء ألوجهه.
ان حجم الابتعاد يزداد يوم بعد اخر بسبب التناحر الموجود بين السياسيين والمصالح الشخصية والفئوية، وعلينا ان نعي حجم الخلافات السياسية الموجودة على الساحة، وان لا تؤثر فيما بيننا، وعلى الاصلاء من الكورد الفيليين ان يجتمعوا مجددا من اجل النهوض والعمل من جديد قبل فوات الأوان.
السبت, 25 نيسان/أبريل 2015 09:15

ال سعود يدمرون العرب بغضا في ايران

 

لا شك ان تصرف وجرائم ال سعود ضد العرب تصرف لا يمكن تبريره حتى لو انطلق من المصلحة الخاصة هل يمكن لحكومة مثل حكومة ال سعود المعروف عنها حكومة قبلية متخلفة تعلن الحرب على اليمن على شعب اليمن نكاية بأيران حقا ا نه تصرف مجنون لا يختلف عن تصرف الطاغية صدام عندما دمر العرب نكاية بأيران وكما كانت نهاية صدام وزمرته ستكون نهاية ال سعود نفس نهاية صدام وزمرته

فال سعود جندوا الكثير من الكلاب الوهابية والمجموعات الصدامية المجرمة في تدمير العراق وذبح العراقيين وتدمير سوريا وذبح السورين وتدمير لبنان والصومال ومصر والجزائر وتونس وذبح شعوبها

الا ان الشي الجديد انها قامت بنفسها بغزو اليمن وتدميره وذبح ابنائه

وكما حاول صدام ان يدمر ايران وينهي الثورة وتأثيرها في المنطقة وعندما عجز توجه الى تدمير البلدان العربية وقتل شعوبها بحجة انهم عملاء لايران فبدأ بغزو الكويت وتدميره وقتل ابنائه وسبي نسائه واغتصابهن وبيعهن في اسواق النخاسة

هاهم ال سعود ينهجون نفس النهج ويسلكون نفس السلوك فهم الذين حثوا وحرضوا صدام على غزو ايران ودعوا كل كلابهم الوهابية وقدموا كل اموالهم وكل نسائهم الى جنرالات اسرائيل امريكا الدول الغربية من اجل الهجوم على ايران وتدميرها الا انهم لم يجدوا اي استجابة وهكذا خابت ظنونهم وتلاشت احلامهم

في الوقت نرى ايران تتقدم وتتطور في كل المجالات ويصبح لها مكانة راقية ولها كلمتها المسموعة ومكانتها المحترمة

مما اثار غضب ال سعود والعوائل الاخرى لانها ادركت انها في خطر لهذا قاد ال سعود حربا على اليمن وبشكل مباشر بحجة ا ن اهل اليمن عملاء لايران

وهكذا قرروا اي ال سعود ومن معها من العوائل المحتلة للجزيرة والخليج ال صباح ال نهيان ال ثاني ال خليفة فتح سوق للمزاد لشراء جيوش وقادة جيوش وقادة حكومات لذبح العرب كل العرب لانهم عملاء لايران وتخلوا عن سنة معاوية واعتنقوا مذهب اهل البيت لهذا اسسوا اسواق النخاسة لبيع الاسيرات العربيات على اساس انهن ملك يمين

الحقيقة ان التقدم الهائل والسريع للشعب الايراني والتأييد الكبير والواسع من قبل الجماهير العربية والاسلامية فكل ذلك شكل خطرا على حكم هذه العوائل الفاسدة لهذا اصيبت قادة هذه العوائل الفاسدة بالجنون لهذا قرروا غزو اليمن وتدميره وذبح ابنائه وسبي نسائه انهم قرروا ازالة اليمن ارضا وبشرا بالطائرات والصواريخ المدمرة المواد السامة والاسلحة المحرمة

الغريب ان الشعب اليمني بكل اطيافه يرد بقوة وبتحدي اقصفوا اقتلوا اولادنا وعائلاتنا دمروا بيوتنا فاليمن لم ولن يخضع

ويصرخ الانسان اليمني

اليمن تحت الحصار اليمن تحت القصف اليمن تحت الاعتداء والعرب ساكتون والدول الكبرى ساكتة لا ن المعتدي ال سعود لديه اموال طائلة استطاعت ان تعمي ابصار وبصيرة العرب وامريكا والدول الغربية ولان المعتدي عليه فقير مهمل

ويواصل اليمني تحديه وصرخته لال سعود ومن معهم وطائراتهم وصواريخهم اقصفني اجرحني اقتل عائلتي دمر منزلي دمر الجسور والبنى التحتية اقتلني لكنك لن تأخذ مني كرامتي ولن تأخذ عنفواني ولن تاخذ حريتي ولن تأخذ رضوخي اليك

لماذا تريدون ذبح ابناء اليمن هل لانهم رفضوا وصاية ال سعود وقالوا انتهت وصية ال سعود الى اليمن لانهم قالوا اننا احرار قال الامام علي لا تكن عبدا لغيرك لاننا طبقنا هذا القول

لكن ال سعود غضبوا وقالوا انكم كفرتم لان ربنا معاوية قال انكم عبيد لنا ولاحفادنا من بعدنا

لماذا تريدون ذبحنا لاننا قررنا التخلص من الكفر والعبودية من الفقر والجهل والخضوع للعبيد

المؤلم والمحزن ان الامم المتحدة مجلس الامن اصدر قرار يدين الشعب الفقير الحر لانه قال انا حر هدفي القضاء على الفقر والسير في طريق الكرامة فاغضب ال سعود الاغنياء فقررت ذبح اهل اليمن لانهم دعوا الى الحرية والقضاء على الفقر كما ان مجلس الامن فرض حضر تسليح الشعب اليمني وحرم عليه الدفاع عن نفسه هل تصدقون

فاذا كان بعض اعضاء مجلس الامن عرضوا ضمائرهم والقيم الانسانية للبيع فعلى الحياة والبشرية السلام

لهذا قرر ال سعود ومن معهم والحكام الذين اجروا انفسهم وجيوشهم مقابل المال للأستمرار في ذبح الشعب اليمني وبقية الشعوب العربية طالما المال الحرام يصب صبا

لكن شعب اليمن صرخ صرخة حسينية واحدة هيهات منا الذلة فكانت اقوى من صواريخ الاعداء واسلحتهم فانهارت قواهم واعلنوا وقفهم للحرب التي اشعلوها ضد الشعب اليمني

مهدي المولى

 

اميركا خلقت داعش مع كل من اسرائيل وايران والنظامين السوري والعراقي . اميركا لها تجاربها في هذا المجال على مستوى العالم . الاستعمار الغربي جُبِلَ على العدوان والاستحواذ على ثروات الآخرين مستغلا إلتقاء مصالح هؤلاء هوالداعي لصناعتها وتكوينها , هناك مقولة معروفة { إذا اردت ان تعرف من هو وراء حادثة ما إبحث عن المستفيد منها ) عند اعلان الاعتصامات والتضاهرات في المناطق السنية والعاصمة بغداد للمطالبة بحقوقهم المشروعة لأكثر من عام , استخدم المالكي رئيس وزراء العراق السابق القوة المفرطة لفض هذه الحالة . بعدها مباشرة تم تشكيل قيادة موحدة جمعت كل الفصائل المقاومة , صفة هذه المجاميع الاعتدال والوطنية وعدم التبعية لجهات ودول خارجية بعيدة عن الطائفية , تحضى بقبول داخلي وعربي وعالمي مما شكل خطر حقيقي على النظام , تمثلت هذه الفصائل بكل من . . . . . . . .

1ـ المجلس العسكري للثوار

2ـ الجيش الاسلامي

3ـ جيش المجاهدين

4ـ كتائب ثورة العشرين

5ـ جيش رجال الطريقة النقشبندية

6ـ أنصار الاسلام

وكان ابرز هؤلاء وانشطهم المجلس العسكري للثوار .

أنطلاق ثورات الربيع العربي شكل خطراً حقيقاً على انظمة الحكم في المنطقة عموماً ايران تركيا اسرائيل والدول العربية خصوصاً وخاصة بعد سقوط النظام التونسي والمصري والليبي , تجدر الاشارة هنا الى ان ما حدث في ليبيا كان نتيجة تدخل خارجي قادته اميركا ممتطية صهوة الربيع العربي سارقة اهدافه ومراميه, اندلاع الثورة في سوريا زاد الامر تعقيداً وخوفاً متعاظم للحاكمين بشكل عام , كانت البداية ثورة سلمية ضد النظام تعاطف العرب والعالم معها , دخلت على الخط بعض دول الخليج مدفوعة من اعداء العرب التقليدين اميركا اسرائيل بريطانيا فرنسا و النظام الايراني الحاكم فيها . طالبت دولة الامارات العربية وقطر وعملت على تسليح المقاومة ( كانت حالة حق يراد بها باطل ) أعطت المشروعية للنظام السوري لأستخدام القوة المفرطة ضد شعب سوريا . في عام 2011 تم تشكيل جبهة النصرة لقتال النضام السوري بقيادة ابو محمد الجولاني بعد ذلك اعلن ابو بكر البغدادي اندماج النصرة ودولة العراق لِتُعرف بأسم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام , ولكن ابو محمد الجولاني رفض الاندماج واعلن مبايعة تنظيم القاعدة في افغانستان . لو ساعدت الاقدار على نجاح ثورتي سوريا والعراق واستقرار التجربة المصرية الديمقراطية بقيادة محمد مرسي ( وهذه الحالة اختارها اكثرية الشعب المصري ) لكانت نتائجها تغيير شامل في المنطقة على مستوى الانظمة و الافكار والعلاقات يلحق الضرر في كل المتنفذين والمسيطرين كحكام محلّين ومستعمرين مهيمنين . المشكلة اصبحت (سونامي ) مخيف ومعقّد . لابد من حل لأنقاذ هؤلاء. هناك مبدأ يقول " إذا أردتَ أن تُطفئ ناراً وايقاف زحفها عليك بأشعال نار امامها "

فكانت داعش : في 10 يونيو / حزيران 2014 سيطر تنظيم الدولةالاسلامية على مدينة الموصل مركزمحافظة نينوى هذه كانت البداية بعدها سيطر على كل المحافظة وتمدد الى بقية المحافظات مثل الانبار وصلاح الدين وديالى وأطراف بغداد . في سنة 2014 ضحايا الصراع بين الحكومة العراقية وداعش بلغ اكثر من 35 الف عراقي , وما تبع ذلك في 2015 أدهى وامر , ساهم الحشد الشعبي في ازدياد وتفاقم معاناة الناس الساكنين في هذه المحافظات من اهل السنة و الضاهر كان ذلك برنامج موضوع من قبل الاحتلال يدل عليه ما حدث في صفحة الغدر والخيانة بعد انسحاب الجيش العراقي من الكويت دخلت وتحركت مجاميع شيطانية كانت ترعاها ايران واميركا قامت هذه المجاميع بأحراق وسرقة كل دوائر الدولة حتى الصحية والتعليمية والدينية لم تسلم منهم شعارهم [ احرقوا كل شيء فيه رائحة صدام وستعوضكم الثورة الاسلامية في ايران ] .. وكأن صدام هو المستفيد من هذه الدوائر والمؤسسات لا الناس الساكنين في هذه المحافظات التي حلت بها الكارثة .. المالكي رئيس وزراء العراق والقائد العام للقوات المسلحة اعطى الاوامر بأنسحاب الجيش من مواقعه المتواجد فيها وترك اسلحتهم , اربع فرق عسكرية بكامل معداتها واسلحتها الثقيلة لا تستطيع الصمود و مجابهة مجاميع مسلحة بأسلحة بسيطة وكمية عتاد محدود هل هذا معقول أم ان الصحيح مانقوله عن داعش ومن خلقها . المالكي مسؤول وايران مسؤولة بأعتبار ان المالكي مفتاح من مفاتيحها .

الحشد الشعبي : الغرض منه في العلن الدفاع عن مراقد ومقامات مقدسة . فتوى جهادية اطلقها المرجع الديني السيد على السستاني وايدها كل من الشيخ بشير الباكستاني النجفي والسيد صادق الشيرازي والسيد محمد تقي المدرس هؤلاء من حوزة النجف ومن ايران حوزة قم الشيخ يد الله دوزدوزانيو و الشيخ جواد غروي .

وهناك فتاوى أخرى لمراجع غي مشهورين . وقد تفاوتت هذه الفتاوى بين الجهاد الكفائي والجهاد الوجوبي . تحول الحشد الشعبي المرتكز على هذه الفتاوى لمحاربة اهل السنة بشكل عام مستنداً على ثقافة سياسية منتشرة ومتداولة بين الشيعة الايرانيين منذ زمن بعيد أججتها واشعلت نارها الضاهرة الخمينية . معتبرين ان كل السنة ومناطقهم حاضنة لداعش المعادية ظاهرياً للشيعة .

المثير في تنظيم داعش تبنيها لمفهوم الخلافة وهذا يعني السير بشكل متوازي مع نهج ملالي ايران بأعطاء نفسهم المشروعية للتدخل في شؤون الدول العربية والاسلامية وكما جاء في الدستور الايراني مبنياً على مفهوم ثورتهم ( مناصرة المستضعفين ) يعني ذلك الهدف واحد في محاربة الاسلام والمسلمين وبأسمهم واياديهم فالشيعة الايرانية ضد سنة الاسلام وداعش ايظاً بأسم سنة الاسلام ضد السنة .

هذا الحال المتردي المزري لم يكن وليد الحاضر . بل هو مخطط منذ زمن بعيد صناعة استعمارية صهيونية . نتيجة اطماعها فحالة الصراع هذه دخلت في مراحل ومفاهيم وصفحات متعددة ابتدأت بتقسيم المنطقة العربية على اساس دول متعددة وتكوين اسرائيل ككيان مغتصب عام 48 واحتلال قناة السويس سنة 56 وحرب عام 67 وخلق الظاهرة الخمينية وتأسيس وتنفيذ حرب الخليج الاولى بين العراق وايران والثانية بين العراق والاميركان ومن يتبعهم . عموماً معروف عن اميركا كدولة مستعمرة تخلق عدواً عالمياً لغرض محاربته واستثمار ذلك لصالحها . كانت الحرب العالمية الثانية وعند نهايتها كانت الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي والمد الاحمر واليوم محاربة الاسلام والمسلمين تحت شعار محاربة الارهاب الاسلامي ( اسلام روبيا ) في بداية الامر خطط لذلك بنشر ثقافة الارهاب الاسلمي عالمياً حتى دخلت في لعب الاطفال والالعاب الالكترونية , الى ان اوصلونا الى الحال المزري والبشع الذي نحن فيه . الحال الا انساني الذي يؤكد عليه مجلس الأمن والامم المتحدة ما عدى اميركا واتباعها مثل فرنسا وبريطانيا وحكام ايران واسرائيل يدعون احترام الانسان والانسانية ماذا فعلت القنابل الذرية الاميركية في اليابان كم قتلت من الاطفال وغيرهم وماذا فعلت في فيتنام وكمبوديا وكوريا كم قتلت من الاطفال والنساء والشيوخ والشباب كذلك فرنسا وبريطانيا ماذا فعلوا بالعراق وشعبه كم قتلوا من اطفال وشيوخ ونساء وشباب يتسابقون مع ايران على قتلهم استخدموا كافة الاسلحة المحرمة دولياً . يورانيوم منظب فسفور ابيض قنابل عنقودية قنابل زنة اطنان اسلحة كيمياوية وذرية محدودة كالذي استخدم في مطار بغداد والفلوجة . والازاحة السكانية التي تتسبب بها ايران وقرينتها داعش ومعانات هؤلاء النازحين والعذاب الذي يعيشونه يومياً .

من بركات داعش والحشد الشعبي :

1ـ تجاهل القضية الفلسطينية واطلاق يد اسرائيل في تدمير الشعب الفلسطيني وبنيته التحتية وخاصة في غزة

2ـ فعلوا بالشعوب العربية مالاتستطيع ان تفعله اسرائيل واميركا من خلال ايران وداعش

3ـ الاستفادة المادية الكبيرة من خلال بيع السلاح على المتصارعين

4ـ الاستفادة الكبيرة من هجرة الكفاءاة ورؤس الاموال العربية الى اميركا والدول الاوربية

5ـ تدمير جيوش عدد من الدول العربة وخاصة سوريا والعراق واليمن وليبيا وبنيتها التحتية من خلال عملاء الاميركان والصهيونية من خمينيون وغيرهم , وكأنهم يعملون بالمبدأ الذي يقوله المثل العراقي ( طالق الرمح سالم الخسارة )

6ـ تخريب النسيج الاجتماعي العربي الديني والمذهبي والقومي

7ـ اعطاء العذر المشروع للفاعلين بهذا الحال من قتل وتصفية من يريدون بحجة الارتباط بهذه الاطراف المتصارعة

8ـ ايقاف التنمية والتطور بهذه الدول كون عذرها انها منشغلة بحالة الحرب

9ـ تغيير ديمغرافية مناطق الصراع وحسب هوا الدول الموجهة لهُ

10ـ سكوت العالم والامم المتحدة ومجلس الامن و المنظمات الانسانية العالمية عن ما يجري من مذابح وتهجير وتدمير في كل من العراق وسوريا وليبيا واليمن كون الدول دائمة العضوية في مجلس الامن شريكة او مستفادة من المحرقة المستعرة في مناطق الصراع .

11ـ كلما استمر وتوسع هذا الصراع كلما كانت الهيمنة والسيطرة لأميركا وايران واسرائل نافذة بقوة .

على كل القوى الشريفة في المنطقة والعالم أدانة هذه القذارة التي تقودها وتنفذها اميركا واسرائيل وايران وحكام العرب الموالين لهم . والعمل على ايقاف عمليات الذبح والتشريد والتدمير الشنيعة بحق المدنين من شعوب المنطقة .


ليس من الهوان على ربك أن تناثر أشلائك ودماك الطاهرة على الأرض ،غير انه أراد أن يضفي لك من القدسية ما يضفي بها إلى الأولياء والصالحين من عباده المنتجبين,فقد

اختار لك ياسيدي مكانا وزمانا، بعد عمر قضيته في الجهاد والنضال في أحلك الظروف وأصعبها ضد قوى الطغاة واعتاها . كان يوم الجمعة أفضل الأيام لا بل سيدها وفي غرة شهر رجب الاصب وله من الفضل ماله يكفي انه سمي شهر اميرالمؤمنين (ع) وفي وقت صلاة الجمعة ومحرابها, والى جوار المرقد الطاهر لأمير المؤمنين الذي تطمئن الأرواح وتقر بالسكينة حية كانت أم ميتة, فتلك الشهادة التي يتمناها كل مؤمن أخلص لدينه ووطنه وآمن بقضيته. سيدي اغتالوك وبقتلك اغتالوا العراق, كيف لا وأنت كنت تحمل هموم وأوجاع الأمة المستضعفة, التي أعيتها السياسات الخاطئة والحروب العبثية والحرمان والفقر والعوز, فكانت ترسم الأحلام بقدوم شخصكم يا نسل المرجعية الرشيدة, لتحي بنفوسهم الأمل من جديد. كان شهيد المحراب (قدس) يحمل هم الوطن بكل أطيافه وتعدد عناوينه, كان يحمل من القيم والمفاهيم السياسية , والتمتع بالمنهجية الحكيمة التي لو استثمرها واستمر عليها أصحاب القرار السياسي في السلطة, لما وصل حال العراق إلى هذا الحال , حيث الأزمة تجر الأزمة حتى صارت الأزمات عقد من الصعب تفكيكه. ياسيدي لم يرق لهم التفاف الشعب حولكم, وتعبيركم المستمر على الحفاظ على هوية واستقلال العراق, واخذ كل ذي حق حقه, فقلتها وبصراحة وأعلنتها أمام الجميع؛ لا نشترك بأي عملية سياسية ما لم تمثل جميع مكونات الشعب العراقي, وهذا يدل على أدراككم الخطر الدائر على العراق وأهله. ياسيدي لم يرق لهم وقوفك بين الحشود الغفيرة في صحن أمير المؤمنين, وأنت تعلنها اقبل أيادي جميع المراجع العظام وبذلك تكون قد قطعت الطريق أمام كل المشككين والعابثين, في زرع الفتنة في الصف الواحد. ياسيدي من الواضح إن أعداء العراق وجودك صمام أمان لهذه الأمة, والقوى المدمرة لكل مخططاتهم الشريرة, التي أرادت السوء لهذا البلد العزيز, لذلك صبوا جامة غضبهم وحقدهم الدفين, وانتهكوا جميع القيم والمقدسات, ولم يراعوا لأي منها أي اعتبار فاغتالوك واغتالوا معك الحلم الجميل, والمشروع المنقذ لهذه الأمة. لكن ياسيدي ماهون علينا مصيبة فقدكم, انتم وسماحة عزيز العراق (قدس), إن الأمل والراية قد عقدت بكف ابنكم ابن المرجعية البار سماحة السيد عمارالحكيم, كيف لا وهو لازال في عروقه دم السيد المرجع الأعلى زعيم الحوزة العلمية السيد محسن الحكيم( قدس ), وكيف لا وهو ترعرع في كنفكم وبين أحضانك ياسيدي يا شهيد المحراب, فكنت الأب والمعلم والملهم والقائد, له فكان خير خلف لخير السلف. فكان الراعي لكل المبادرات التي تطلق بعد كل أزمة تمر وتعصف بالبلد, وذراع المرجعية الضارب بقوة وبالحق, كيف لا وهو من أطلق, شعب لانخدمه لانتستحق أن نمثله, وكانت لأبطال خط شهيد المحراب؛ اليد الضاربة في تلبيه نداء المرجعية, ضد عصابات داعش التكفيرية فجسدوا أروع الملامح والصور البطولية, كل هذا ياسيدي بفضل دمائكم الطاهرة

 

بفخر وأعتزاز يعلن المركز العراقي للفيلم المستقل عن حصول فيلم “مملكة النفايات” للمخرج الشاب ياسر كريم على تنويه خاص من لجنة التحكيم في مهرجان ترايبكا السينمائي الدولي لعام ٢٠١٥ في نيويورك، حيث شارك أكثر من ٦٥ فيلم من مختلف بلدان العالم وكان العراق الممثل الوحيد للعرب في المهرجان الذي يعتبر من أهم مهرجانات أميركا الذي يشرف عليه الممثل الشهير روبير دينروا. وأستضافت رئيسة بعثة الولايات المتحدة الأميركية المخرج ياسر كريم في مقر الأمم المتحدة وعرض الفيلم هناك وأيضا أقيمت مندبة غداء على شرف المخرج في الأمم المتحده، بعدها عرض الفيلم وجرى مناقشة تجربة المركز العراقي للفيلم المستقل خلال الأعوام المنصرمة.

يعد هذا التنويه أستمرار لسلسلة متوالية من النجاحات حققها المركز العراقي للفيلم المستقل هذا العام حيث ترشح فيلم “تحت رمال بابل” لمخرج محمد جبارة الدراجي على جائزة السلام الدولية في مهرجان برلين السينمائي الدولي لدورته ٦٥ وحصول فيلم “هدية أبي” لمخرج سلام سلمان على جائزة الدب الكريستالي من ذات المهرجان .

الفيلم هو من ضمن ورشة سينمائية أستمرت لمدة سنة كاملة أنخرط فيها عشرون طالبا تحت أشراف المخرج العراقي محمد جبارة الدراجي ونتج عنها ستة أفلام قصيرة، مملكة النفايات هو الفيلم الثاني الذي اطلق للعرض العالمي الاول. وتلك الورش هي من ضمن الهدف الرئيسي الذي يسعى اليه المركز من أجل خلق جيل عراقي سينمائي جديد يستطيع الذهاب بالسينما العراقية الى المحافل الدولية وايصال الارث العراقي الى العالم .

قصة فيلم "مملكة النفايات" تتحدث عن زهراء وأخيها حسن الذين عانوا من التهجير بعد دخول داعش الى الموصل عام 2014، زهراء تود الذهاب للمدرسة وسط المعيشة القاسية التي تجبرها وهي طفلة على أن تقوم بجمع قناني النفايات، هل تستطيع زهراء تحقيق أمانيها خصوصا بعد منع حسن لها من الذهاب للمدرسة خصوصا وأن حذاء عسكري بمقدوره أن يحقق لها جزء من أحلامها ؟

الافلام المنجزة في هذه الورشة هي أنتاج مشترك بين العراق وأمريكا وبريطانيا وهولندا، حيث تمت هذه الورشة بعمل مشترك ومباشر بين المركز العراقي للفيلم المستقل وجامعة كاليفورينا في لوس أنجلوس سافر فيها مخرجوا هذه الأفلام الى الجامعة والتقوا بأساتذتها مع سينمائيين كبار في هوليود الذين أشرفوا أشرافاً مباشرةٌ على صناعة هذه الأفلام .

يعتمد المركز العراقي للفيلم المستقل نموذج الانتاج المشترك لصناعة الافلام لضمان حرية التعبير وأنعكاس لواقع المجتمع بعيدا عن الاطر الثابتة التي تقيد الابداع الفكري والثقافي مما يثري التجربة الفنية في العراق.

انتج المركز اكثر من ٢٠ فيلم طويل وقصير و وثائقي، شاركت هذه الافلام في أكثر ٥٠٠ مهرجان عالمي وحازت على ١٠٠ جائزة سينمائية عالمية وعربية.

وقد أحتفل المركز العراقي للفيلم المستقل هذا العام بذكرى تأسيسه السنوية وأحتفاءا بالجيل الثاني من السينمائيّن الذين درسوا في المركز، وعرضت ستة أفلام من نتاجات المركز أشرف عليها أبرز صناع السينما العراقيين والأجانب منهم عدي رشيد وعطية الدراجي. والتي سبق لها وأن أشتركت في مهرجانات مهمة وحظيت على أعجاب جمهور واسع في العالم المحلي والدولي ونالت جوائز رفيعة، كما أحتفل المركز وكرم أطفال البيت العراقي الآمن للأيتام الذين هم بذرة وأعدة لجيل ناجح ومبدع وخلاق.

كما أطلق المركز في الحفل حملة (#قلم_أحمر) على مواقع التواصل الأجتماعي، وهي الحملة التي ينادي المركز من خلالها بكسر الأقلام الحمراء التي هدرت المال العام في العراق ومنهم المفسدين الذين أهدروا مبالغ طائلة على مشاريع ثقافية وسينمائية ومنها المشاريع السينمائية لبغداد عاصمة الثقافة العربية ٢٠١٣، التي لم تعكس القدرات التي توجد في البلد ولا ثقافة وعراقة الشعب العراقي وفنه الأصيل الذي جاب العالم و وصل الى كل المديات، وهو بهذه الحملة يدعو الى عدم السماح مرة أخرى لأمثال هؤلاء من سياسيي الصدفة أن يتدخلوا ويقرروا ويخلقوا لنا شكل من ثقافة السلب والنهب والتي أمتدت حتى لأروقة الفن والثقافة العراقية.

الأدارة العامة للمركز العراقي للفيلم المستقل .

حول ال كابونيAl capony

 

يسمع العراقي بين حين وآخر تقارير من هيئة النزاهة وجهات اخرى عن اعمال السلب والنهب واللصوصية التي يتعرض لها العراق من قبل رؤوس كبار في الكيانات السياسية والوزارات والمفاصل الاخرى في الدولة العراقية وقد نهب هؤلاء الفاسدين الذي يسمون انفسهم قادة البلاد ثروة العراق وتسببوا للبلد عجزا ماليا في اخطر ظرف يمر به العراق لحاجته الى المال لتمويل المعركة مع داعش وكذلك نسمع في قنوات اخبارية عن عمليات التصفية الجسدية وقتل واغتيال يقوم بها مليشيات تقودها هذه الرؤس الكبيرة وقد سمعنا مؤخرا قيام معمم منحرف تابع لاحد الاحزاب الدينية يقود مليشيات تقوم باغتيال عراقيين لاغراض طائفية وكذلك سمعنا ابني اخ احد الوزراء يقودان مليشيات لقتل وخطف عراقيين لاهداف طائفية ايضا .,وعشرات الجرائم المقرفة المخلة بالاخلاق للفضائيين واصحاب العقود المشبوهة في الوزارات ومؤسسات الدولة .

ولكننا لم نسمع يوما صدور اوامر قبض و احكام قضائية بحق هؤلاء الساسة اللصوص او بحق القتلة والمليشيات الاجرامية وجل ما يفعلونه هو تشكيل لجان يسمونها لجان لتقصي الحقائق والعراقي يتوقع ان تشكيل مثل هذه اللجان هي لتمويه وتسفيه هذه القضايا والدليل ان اللجان المشكلة في البرلمان العراقي حول سقوط الموصل جريمة سبايكر لم تستطيع الوصول الى الرؤوس الكبيرة المسببة لهذين القضيتين التي هي اكبر قضية وطنية لوقوف كيانات كبيرة في الحكومة والبرلمان ورائها ودفاعهم عن هؤلاء المجرمين ولم يخطا البعض من تسمية البعض من القادة السياسيين الفاسدين واللصوص بالمافيات بل هي وصف مطابق لاجندة المافية كما سنثبتها في هذا المقال .

وانني ساسرد للاخوة قصة المافيا الامريكية في ثلاثينات واربعينات القرن الماضي وقد عرفت قصص وتاريخ هذه المافيات ميدانيا من خلال الزيارات ومتابعة قصصهم في اماكن حدوثها وسترون مدى مطابقة الاساليب والخطط التي اتبعتها تلك المافيات ومؤسساتها الاجرامية مع مخطط قادتنا لنهب وسلب اموال العراق وارتكاب جرائم انسانية اخرى والاسلوب المقارب للافلات من العقاب وانني اورد على سبيل المثال ال كابوني ومؤسساته الاجرامية وكيف كان يرتكب جرائم انسانية واقتصادية مروعة ويكون بمنأئ عن العقاب ..بنفس الاسلوب التي يتبعها هؤلاء الفاسدون العراقيين بما يخص القضاء العراقي المنحرف والمسيس .مع فارق ان الساسة في الاحزاب الدينية العراقية غلفوا جرائمهم برومانسية دينية طائفية وهي ارتكاب جرائم اللصوصية والفساد بشعارات دينية وباسم الحسين وال البيت عليهما السلام وتمريرها على السذج والاغبياء من الطائفيين او على انصاف المثقفين المتعصبين طائفيا

قبل اسابيع زرت سجن الكاتراز ALCATRASفي مدينة سانفرانسيكو الامريكية وتقع هذا السجن في جزيرة في البحر قبال هذه المدينة حيث حول الامريكان السجن الى متحف يزوره السواح من كل انحاء العالم حيث كان ملوك الاجرام وزعماء المافيا في امريكا يقبعون في هذا السجن وترى في صور هؤلاء المجرمين ونبذة عن تاريخهم والجرائم التي ارتكبوها مكتوبة على لوحة معلقة في الغرفة التي كان سجنهم

وقد زرت الغرفة التي كانت معتقل وسجن الكابوني ..وقد عرف ال كابوني انه كان زعيم اكبر مافيا اجرامية في الولايات المتحدة وقد جلس على عرش الجريمة ثلاثة عقود من الزمن وكان يهيمن على عالم االقمار والمخدرات وتهريب الكحول في فترة تحريمه في الولايات المتحدة وهذا ما جعله يجني ملايين الدولارات بتهريبه الاف الاطنان من الخمور تحت انظار رجال الكمارك الذين كانوا يفرض عليهم الرشوة او الموت ويفرض اتاوات على مئات اندية القمار على طول مدن الساحل الشرقي من امريكا بواسطة رجاله المسلحين المعروفين بكونهم اعتى قتلة محترفين ولازالت الابنية التي كان يقطنها هو ورجاله في حي(( بروكلن ))في نيويورك معروفة باسمه حيث كان مكاتبه واجهة لجرائمة

وكان ال كابوني من اغنى اغنياء نيويورك بملايينه ويمتلك السلطة والجاه ويخفي نشاطاته الاجرامية خلف واجهات كمؤسسات تجارية ومكاتب مالية وكان يشارك كبار رجال الدولة في شركاتهم باسهم وسندات مالية ضخمة ..وبعلاقاته مع هؤلاء الرجال كان يعين قضاة وضباط امن في مناطق نشاطاته الاجرامية على طريقة تعيين ساسة العراق الفاسدين لقضاة مسيسين لحمايتهم من فسادهم ولصوصيتهم وان صادف و كان القاضي او الضابط عادل وصاحب ضمير لايأتمر بامره يكون مصيره التصفية من قبل رجاله القتلة المحترفين وعلى طريقة مليشياتنا الاجرامية في تصفية العناصر الغير مرغوبة لكياناتهم .السياسية

ان .جبروت وقوة ال كابوني وشركائه اصبحوا بمأمن من طائلة القانون بسبب القضاة والضباط الفاسدين الذين كان يعينهم بعلاقاته او يقتلهم ان لم يأتمروا بامره

ترى ما هي وجه الاختلاف بين مافيا ال كابوني وقادتنا من اللصوص وامراء المليشيات المجرمة في الاحزاب الدينية او الرؤوس الكبار في اسلوب الافلات من جرائم اللصوصية والقتل وما هو الفرق.بين قضاة ال كابوني ورجال الامن في ذلك الوقت وبين القضاة والادعاء العام و المليشيات والاجهزة الامنية الذين غضو النظر عن جرائم اللصوصية والقتل والخونة في قضية سقوط الموصل وسبايكر اليس هو نفس الطريقة للافلات من العدالة

ولا اريد ان ابخل على القراء اخبارهم عن نهاية ال كابوني ..حيث سلطت عليه عدالة السماء ضابطا مخلصا وجريئا ومهنيا اسمه (( اليوت نيس )) تعقبه عن كثب وبحث عن دليل قانوني يوقعه ..ووجد ضالته في خرق قانوني كبيرله وهي عدم دفعه ضرائب لاعتماده على كبار موظفي الضرائب الذين كانوا يخفون هذه المخالفة القانون عن السلطات لانه كان يرشيهم او يرهبهم .والتنصل عن الضريبة في امريكا يعتبر من الجرائم الكبيرى.. .استطاع اليوت نيس الايقاع باكبر مجرم في امريكا ويقدمه الى القضاء حيث حوكم في مدينة ثانية خارج نيويورك وحكم عليه بالسجن 14 عاما ..وقد اصيب بمرض في سجنه ومات في المستشفي وادخل اسم الضابط اليوت نيس في تاريخ الخالدين في مكافحة الجريمة المنظمة وقد رأيت صورته في ارشيف سجن الكاتراز بجانب صورة ال كابوني

وهل يمن الله على الشعب العراقي بضباط ورجال امن وقضاة عادلين وغير مسيسين و مخلصين كالضابط (( اليوت نيس )) لكي يوقعوا باللصوص وسارقي قوت الشعب او قتلة الشعب من الرؤوس المنحرفة التي تقتل وتغتال وتخطف العراقيين

ميدل ايست أونلاين

انقرة - نددت تركيا الجمعة بشدة بكلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة في يريفان خلال احياء ذكرى المجازر التي تعرض لها الارمن في بداية القرن الماضي، وخصوصا قوله ان "لا شيء يمكن ان يبرر مجازر جماعية".

وافاد بيان لوزارة الخارجية التركية "نرفض وندين وصف احداث العام 1915 بالابادة من قبل الرئيس الروسي بوتين رغم تحذيراتنا ودعواتنا".

وقال الرئيس الروسي في العاصمة الارمنية "لا شيء يمكن ان يبرر مجازر جماعية. واليوم نقف بخشوع الى جانب الشعب الارمني" واصفا هذه الاحداث بـ"الابادة".

وتابع بيان الخارجية ان "هذا النوع من التصريحات السياسية يشكل خرقا للقانون وتعتبرها تركيا باطلة وكأنها لم تكن".

كما اخذت وزارة الخارجية التركية على روسيا "ممارساتها غير الانسانية التي تستهدف الشعوب التركية والمسلمة" على مر التاريخ من دون تفاصيل اضافية.

واضافت "نعتقد ان روسيا هي على الارجح في موقع افضل لمعرفة ماذا تعني كلمة ابادة وما هو بعدها القانوني". وخلص البيان الى القول "ان تكرار روسيا لهذا الخطأ لن يشجع على السلام وازدهار منطقتنا".

ونددت تركيا خلال الايام القليلة الماضية بكل التصريحات التي صدرت عن كبار المسؤولين في العالم ووصفت المجازر بحق الارمن بانها ابادة.

وكرر المسؤولون الاتراك الجمعة تقديم "تعازيهم" الى عائلات الارمن الذين قتلوا في احداث العام 1915 الا انهم لا يعترفون بحصول قتل ممنهج او اعمال ابادة. وترفض انقرة الاعتراف بارتكاب السلطنة العثمانية ابادة بحق الارمن.

وترفض تركيا وصف قتل ما يقرب من 1.5 مليون أرمني عام 1915 في ذروة الحرب العالمية الأولى بأنه "إبادة جماعية".

ويرى مراقبون أن تركيا باتت تخشى من انتصار دبلوماسي للأرمن بعد ان أحرج اعتراف برلين بالإبادة أنقرة و كذلك وصف البابا فرنسيس للمجازر بالابادة.

وأكد هؤلاء أن تركيا في موقف حرج بعد التحركات الارمنية على المستوى الدولي لانتزاع اعتراف بشأن قضيتهم التاريخيو مع الاتراك والتي مازلت القيادة التركية تتمسك بروايتها الوحيدة بشأن مجازر الأرمن.

ومن جانبه دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة تركيا الى القيام بخطوة جديدة باتجاه ارمينيا خلال مراسم احياء ذكرى ابادة الارمن في يريفان كما وجه نداء من اجل مسيحيي الشرق.

وقال "صدر عن تركيا كلام مهم لكن ينتظر منها الادلاء بكلام اخر ليتحول تقاسم الحزن الى تقاسم للمصير".

واعرب عن الامل في ان "تفتح الحدود قريبا بين ارمينيا وتركيا" واغتنم احياء الذكرى لكي يوجه "نداء للسلام والمصالحة".

ووضع هولاند اكليلا من الزهور قبل ان "ينحني" امام النصب التذكاري للضحايا قائلا "جئت الى هنا لاقول لاصدقائي الارمن اننا لن ننسى ابدا المآسي التي مر بها شعبكم".

واعترف الرئيس الالماني يواكيم غاوك الخميس بـ"الابادة" الارمنية، مشددا على "مسؤولية جزئية" لبلاده في ما حدث.

وقال خلال احتفال في كاتدرائية البروتستانت في برلين عشية الذكرى المئوية للمجازر التي ارتكبها الاتراك بحق الارمن بين 1915 و1917 "يجب علينا نحن الالمان ان نتصالح مع الماضي بالنسبة لمسؤوليتنا المشتركة، واحتمال تقاسم الذنب نظرا للابادة التي ارتكبت بحق الارمن".

وحذر وزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو من ان اعتراف البرلمان النمساوي الرمزي بـ"الابادة" الارمنية خلال الحكم العثماني سيكون له "انعكاسات سلبية" على العلاقات التركية النمساوية.

وفي محادثة هاتفية مع نظيره النمساوي سيباستيان كورز قال جاوش اوغلو ان "تبني هذا التصريح سيكون له ومن دون شك انعكاسات سلبية على العلاقات الثنائية"، وفق ما جاء في بيان للخارجية التركية.

وأحيت أرمينيا الجمعة الذكرى المئوية للقتل الجماعي للأرمن على أيدي الأتراك العثمانيين بمراسم بسيطة شملت وضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري للقتلى شارك فيها زعماء أجانب بينما أصبحت ألمانيا أحدث دولة تستجيب لدعوات الاعتراف بأن ما حدث إبادة جماعية.

 

أربيل: دلشاد عبد الله
تتباين الآراء بين الكتل السياسية في برلمان إقليم كردستان العراق حول كيفية اختيار رئيس الإقليم مستقبلا بعد المصادقة على الدستور. ففي حين تتفق كل الأطراف على ضرورة أن يكون النظام في الإقليم برلمانيا، تختلف في الوقت ذاته على آليات اختيار رئيس الإقليم، فالاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والحزبان الإسلاميان الرئيسيان، يطالبون باختيار رئيس الإقليم من خلال البرلمان، بينما يدعو الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى اختيار الرئيس عبر انتخابات مباشرة من قبل الشعب.
وقالت النائبة فالا فريد، عن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، رئيس الإقليم، التي تترأس اللجنة القانونية في برلمان كردستان، لـ«الشرق الأوسط»، إن «النظام الحالي في إقليم كردستان نظام برلماني، لكن يتم اختيار رئيس الإقليم بشكل مباشر من قبل الشعب، وهذا حق من حقوق مواطني الإقليم، وسحب هذا الحق من مواطني كردستان يعني تراجعا كبيرا في الديمقراطية في الإقليم، ويجب الوقوف عندها».
وأضافت فريد: «اختيار رئيس الإقليم من خلال الشعب لا يعني تحول النظام البرلماني إلى نظام رئاسي، فللنظام البرلماني شرطان أساسيان: الأول، أن تكون السلطة التنفيذية ثنائية؛ أي وجود رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية أو رئيس الإقليم. والثاني وجود علاقة مرنة بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقانونية، ويستطيع البرلمان منح الثقة للسلطة التنفيذية وسحبها منها واستجوابها»، مبينة أنه ليس هناك تعارض بين النظام البرلماني وانتخاب رئيس الإقليم، فيمكن اختيار الرئيس داخل البرلمان، وكذلك يمكن اختياره من قبل الشعب، فهذا لا يؤثر على النظام البرلماني، مشددة على أن تركيز بعض الأطراف السياسية على هذا الجانب حاليا في الإقليم يحمل بعدا سياسيا».
وتنص مسودة دستور الإقليم الذي أقر في مادته الأولى من آخر صياغة له عام 2009، أن النظام السياسي في إقليم كردستان العراق نظام برلماني جمهوري ديمقراطي يعتمد التعددية السياسية ومبدأ الفصل بين السلطات.
لكن الخلافات في وجهات النظر بين الأحزاب الرئيسية في الإقليم، حالت خلال السنوات الماضية عن إقرار الدستور، وتم إعادته إلى برلمان الإقليم، الذي ما زال يواصل مشاوراته للتوصل إلى إجماع وطني بين هذه الأطراف من أجل إعادة صياغة مسودة الدستور وطرحها في استفتاء عام لكي يصوت عليه المواطن الكردي.
وتنتهي ولاية رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، في 19 أغسطس (آب) المقبل، وتم انتخاب بارزاني للولاية الأولى في عام 2005 داخل البرلمان، وأعيد انتخابه لولاية ثانية في عام 2009 عن طريق الانتخاب المباشر وحصل على نسبة 69 في المائة من الأصوات، وفي عام 2013 وقبيل انتهاء فترة ولايته الثانية، وبسبب عدم حصول توافق بين الحزبين الرئيسيين (الاتحاد الوطني والديمقراطي) على طرح مشروع الدستور على الاستفتاء العام، وافق الاتحاد الوطني الكردستاني على تمديد ولاية رئيس الإقليم لمدة سنتين مقابل موافقة الحزب الديمقراطي الكردستاني على تعديل بعض المواد في مشروع الدستور. وبسبب ذلك لم تجر الانتخابات الرئاسية في عام 2013.
ويرى النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان الإقليم، زانا عبد الرحمن، عدم وجود نية من قبل الأطراف السياسية في الإقليم للمصادقة على الدستور حاليا، وقال عبد الرحمن، لـ«الشرق الأوسط»، إن «الخلافات بين الأطراف الكردستانية حول مسألة رئاسة الإقليم غير واضحة لحد الآن، لأنها لم تعلن عن آرائها بشكل واضح، وإن عددا من هذه الأطراف يطالب بأن يكون نظام الحكم في الإقليم برلمانيا، لكن دون تعيين نوعية النظام البرلماني، وهذا الموضوع سيبقى معلقا إلى حين إعلان هذه الأطراف عن مواقفها، والأمر متروك للأحزاب السياسية، لكن أنا لا أرى أي نية لإنهاء مسألة الدستور قبل حلول أغسطس المقبل».
بدورها، قالت النائبة عن حركة التغيير، بهار محمود فتاح، لـ«الشرق الأوسط»، إن «النظام الحالي في الإقليم نظام مختلط بين النظام الرئاسي والنظام البرلماني. كتل التغيير والاتحاد الوطني والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية في برلمان الإقليم، تدعو إلى أن يكون النظام السياسي في كردستان نظاما برلمانيا كاملا، أما كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، فهي الأخرى تقول إنها تدعم النظام البرلماني، لكنها تريد انتخاب الرئيس من خلال الشعب، وانتخاب الرئيس من خلال الشعب يجعل النظام مختلطا بين الرئاسي والبرلماني، لكن هذا غير مقبول لدينا، لأن انتخاب رئيس الإقليم من قبل الشعب يمنحه مجموعة كبيرة من السلطات، ولا يدخل تحت رقابة البرلمان، أما إذا انتخب من داخل البرلمان حينها ستكون سلطاته تشريفية وتمنح سلطاته الأخرى إلى رئيس الوزراء».
وبالتزامن مع التشاورات الحالية بين الأطراف السياسية في الإقليم حول مسألتي رئاسة الإقليم والدستور، أعلن مركز أسوده للأبحاث، أمس، عن نتيجة استطلاع للرأي أجراه خلال الآونة الأخيرة في كافة مناطق الإقليم حول هاتين المسألتين والنظام السياسي، وقال سيروان كردي، رئيس المؤسسة، لـ«الشرق الأوسط»، إنه «بحسب الاستطلاع الذي أجريناه في كافة مناطق الإقليم، فإن 59.1 في المائة من المواطنين يؤيدون انتخاب رئيس الإقليم من خلال الشعب، أما نتيجة التصويت حول نوعية نظام الحكم في الإقليم فنسبة 66.9 في المائة من المواطنين يؤيدون النظام السياسي المختلط، بينما يؤيد 11.1 في المائة منهم النظام البرلماني».
السبت, 25 نيسان/أبريل 2015 00:10

في ذكرى مجازر الأرمن - حسني كدو

يصادف اليوم الذكرى السنوية لمذبحة الأرمن في تركيا حيث يعتبر يوم 24-04-1915م بداية لمجازر الأرمن ، ففي مثل هذا اليوم اصدر الحكام العثمانيين الأوامر للشباب ومن بينهم الرؤساء جمال باشا ،أنور باشا وطلعت باشا بجمع جميع مثقفي الأرمن في اسطنبول وطردهم ومن ثم تهجيرهم إلى خارج الامبراطورية حيث تم قتل الكثير منهم في ذاك اليوم الذي يعتبر بداية ابادة جيل كامل من مثقفي الأرمن في ذاك الوقت .

وبينما كنت اقرأ في الصحافة التركية اليومية لفت انتباهي قصة كان يرويها الصحفي الأرمني التركي "هرانت دينك" الذي كان يصر على اعتراف تركيا بمذابح الأرمن وكشف الحقائق ، والذي كان يرد على أصدقاءه الذين كانوا يحذرونه من الاغتيال" بأنه حمامة من حمائم السلام ولايمكن لاحد ان يغتال حمامة السلام " ولكن الحقد القومي الأعمى دفع بسامسانت التركي ان يغتال حمامة السلام أمام دار أغوس للنشر الذي كان يعمل فيه هرانت دينك . وبعد محاكمة تركية صورية صدر الحكم بان المتهم سامسانت قام بالجريمة لوحده وهو تصرف شخصي . اما القصة وشبيهاتها فكان هرانت يرويها في كل يوم 24 -4 من كل عام وفي مناسبات أخرى عدة .
واليكم القصة " لقد اتصل بي رجل تركي عجوز من قرية تابعة لمنطقة سيواس قائلا ،بني ! لقد بحثنا في كل مكان عنك حتى حصلنا على رقمك ...هناك سيدة عجوز هنا وأظنها من أبناء شعبك..لقد قضت هذه السيدة نحبها وسلمت الروح ، فهل تستطيع ان تجد أحد من اقاربها أو سنضطر إلى دفنها هنا بيننا حسب الطقوس الإسلامية .لقد أعطاني هذا الرجل الطيب اسمها وعمرها , انها بياتريس وتبلغ من العمر السبعين وهي جاءت من باريس في زيارة لتركيا ، فقلت حسنا يا عم ، فقط امهلني دقائق من الوقت حتى ألقي نظرة من حولي، وفعلا بعد عشرة دقائق من الوقت وجدت قريبة حميمة للسيدة العجوز ونعرف بعضنا حيث عددنا أصبح قليلا هنا ! ذهبت إلى متجر السيدة وسألتها هل تعرف هذه السيدة ؟التفتت إلي المرأة وهي في منتصف العمر ، هذه السيدة هي أمي , "انها امها قلت في نفسي "... نعم انها أمي وتعيش في فرنسا ، وهي تأتي إلى تركيا ثلاث أو أربع مرات خلال السنة وفي آخر زيارة عابرة إلى اسطنبول مؤخرا فضلت أن تذهب مباشرة إلى القرية التي كانت تعيش فيها في أول عمرها . تجمدت في مكاني.... ولكن لا بد من مصارحتها بالحقيقة المرة وبالخبر الحزين ...نظرت إلي ثم غادرت فورا إلى القرية وهاتفتني في اليوم الثاني من هناك قائلة...لقد شاهدت أمي ميتة لكنها مبتسمة ...ثم أجهشت في البكاء ،رجوتها وتوسلت إليها أن لا تبكي ... حيث لا أستطع تحمل بكاء سيدة ...ثم سألتها هل نقوم بمراسم الدفن هنا في استنبول ؟ قالت , أخي! كنت أنوي دفنها في اسطنبول ...لكن هنا أحد الاعمام ... ثم أجهشت بالبكاء واعطت الهاتف إلى العم . لقد غضبت كثيرا وتأثرت من طريقة بكاءها على الهاتف ثم صرخت في وجه العم ... قائلا لماذا جعلتها تبكي ؟ حسنا ، بني ! لم أقل لها أي شيء ...فقط قلت لها...انها أمك ...دمك ولكن إن طلبتي رأي ...دعيها تمكث هنا بسلام ...دعيها تدفن هنا ... المياه تسيل وتتدفق وتجد طريقها.

"و يقول هرانت "أخذتني العبارة بعيدا في تلك اللحظة ، لقد فقدت صوابي ثم وجدت نفسي في هذه العبارة التي يترددها أهالي الأناضول ، في الواقع المياه تسير وتسيل وتجد طريقها " فعلا انها قصة حزينة ووقعها مؤلم لا سيما إذا كان راويها هرانت دينك. المنبر الحر نفسه ، ثم انها تختزل تاريخ شعوب عديدة ذاقت صنوف العذاب وتخبرنا الكثير من المعاناة والاوجاع والمأسي التي عاشها شعوب الاناضول وهذه القصص كثيرة والايام القادمة سوف تكشف المزيد من التراجيديا التي عاشها الأرمن والآشوريين وكذلك الكورد تحت ظلم الإمبراطورية العثمانية والجمهورية الكمالية الاتاتوركية .

لقد كان هرانت من دراويش تركيا ومن محبيها بالرغم من كونه أرمنيا . لقد كان يعشق كل تركيا ، لغتها، شعبها وهواها ويستطيع الوصول الى قلوب الأتراك . وكان يقول بالإضافة إلى قصصه الحزينة " نحن الأرمن نرغب بهذه الأرض لأن جذورنا نبتت هنا، ولكن لا تقلقوا، لا نريد أن نأخذها بعيداً ، نريد أن نأتي ونموت وندفن تحت ترابها هنا ".
لقد وقف هرانت ضد تجريم من لا يعترف بمذابح الأرمن لأنه وجد فيها استغلالاً فرنسيا رأسماليا وتقزيماً لذكرى مذابح الأرمن والجرائم التي مورست ضدهم وضد سائر المسيحيين .

24-4-2015

حسني كدو

السبت, 25 نيسان/أبريل 2015 00:09

ويبقى الحكيم الشهيد الحي- منتظر الصخي

كثير من محاولات الإعتقال تعرض لها آية الله محمد باقر الحكيم، لوقوفه بوجه أعتى طاغية عرفه التأريخ، ففي عام 1972 أعتقل مع مجموعة من العلماء بسبب مواقفهم المعارضة لسياسة البعث، ومن ثم أطلق سراحهم، وبسبب دوره في إنتفاضة صفر التي إنفجرت لرفض النظام إقامة الشعائر الحسينية، أعتقل الحكيم وحكم عليه بالسجن المؤبد، لكن أطلق سراحه في عفو عام في 17 يوليو/ تموز 1978، ليمنع من السفر ويوضع تحت المراقبة السرية، لم تثنه هذه المحاولات عن مواصلة كفاحه السياسي .
في أوائل نيسان عام 1980، تم تنفيذ حكم الإعدام بحق آية الله محمد باقر الصدر، بقاء الحكيم ومزاولته للعمل السياسي أصبح غير ممكن، في ظل فرض النظام البعثي سلطته بقبضة من حديد،  قرر السيد الحكيم أن يهاجر من بلده في أوائل تموز من العام ذاته، تمكن من المغادرة بشكل سري عن طريق إحدى الدول العربية المجاورة وصولا إلى سوريا، ومن ثم إلى إيران قبل شهرين ونصف من إندلاع الحرب بين إيران ونظام البعث .
إستطاع الحكيم مع بعض المعارضين تشكيل جبهة وطنية موحدة، معارضة لنظام صدام الديكتاتوري، شملت جميع فئات الشعب دون تمييز أو تفرقة، تميزت بتواجد مختلف التوجهات السياسية والدينية مؤتلفة تحت لواء المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، شكل فيلق بدر  _ الذي كان يتكون من مجموعة أفواج قبل تشكيله _ الجناح العسكري للمجلس الأعلى في عام 1989، ليتبنى العمل الجهادي لإسقاط نظام صدام، وكما كان الحكيم يرى الكفاح المسلح خيارا إستراتيجيا وحيدا في التعامل مع  طغيان البعث، وبذلك تميز عن بقية الأحزاب والتيارات السياسية التي إنتهجت الحل السياسي فقط، والحكيم فقد نجح من المزاوجة بين السياسة والمقاومة بطريقة أضفت القوة لصالح قوى المعارضة العراقية .
سعى الحكيم طيلة تلك الفترة، لإيصال مظلومية الشعب العراقي إلى المجتمع الدولي، فكان في كل مناسبة يبعث برسائل ومذكرات إلى الأمم المتحدة وأمينها العام، ورؤساء البلاد العربية والإسلامية، مطالبهم في دفع الظلم عن الشعب العراقي ليفضح جرائم النظام دوليا، وفي عام 1992 تمكن من اللقاء بالأمين العام للأمم  المتحدة خافيير بيريز دي كويلار، وبهذا يعد السيد الحكيم أول عمامة شيعية تدخل أروقة الأمم المتحدة، مما يدل على نجاح الحكيم بجذب أنظار المجتمع الدولي إلى هذه الطائفة التي عانت وعلى مدى قرون من التهميش والإقصاء السياسي، وبهذا يمكن الحديث عن قفزة بالعمل السياسي للمجتمع الشيعي في العالم .
تلبية للواجب الوطني أوفد السيد الحكيم أخيه السيد عبد العزيز الحكيم، للمشاركة في مؤتمر لندن 14 _ 18 ديسمبر / كانون الأول 2002، الذي كلف بإدارة العملية السياسية لهذه اللجنة، تعد هذه المشاركة هي ضرورة المساهمة في أي جهد لإسقاط نظام صدام، والإشراف على مخرجات هذا المؤتمر، وعدم فسح المجال أمام التوجهات التي تريد إسقاط النظام البعثي بتدخل عسكري أجنبي، من شأنه شرعنة هذا التواجد، والاعداد للعملية السياسة ما بعد زوال صدام ونظامه الديكتاتوري، وضمان الحقوق الكاملة لجميع أبناء الشعب من عرب وكورد وتركمان ومسلمين ومسيحيين وسنة وشيعة، وبقية الأقليات الكريمة.
عقدت لجنة المتابعة والتنسيق المنبثق عن مؤتمر لندن بتاريخ 26 شباط 2003، مؤتمر صلاح الدين الذي بحث الوضع وتداعيات سقوط النظام، وقد بعث السيد الحكيم برسالة إلى المؤتمر يوضح فيها رؤيته في المرحلة الجديدة، وأن يكون للشعب دورا في إختيار نظامه، وخطر الهيمنة الخارجي التي إعتبرها من أهم الأخطار التي قد تواجه العراق وشعبه والمنطقة برمتها، لما يجدها خطأ كبير له  تداعياته المدمرة، فأميركا ودول أوروبا الغربية أرتكبت أخطاء كثيرة، فهي دعمت وأيدت حركة طالبان والتي أصبحت منظمة إرهابية ذات أبعاد دولية، ومساعدة صدام في قمع الإنتفاضة الشعبانية، ومساندة الحكومات الدكتاتورية القمعية على حساب الحرية والديمقراطية، وهي من أبرز الأمور التي فقد الحكيم حياته من أجلها .
نقطة الشلامجة الحدودية مع إيران، شهدت في يوم السبت 10 / 5 / 2003، رجوع قائدا غيب وأبعد طيلة 23 سنة جسديا عن وطنه الذي قدم من أجله كثير من التضحيات، رجع الزعيم وليس كأي زعيم، رجع الحكيم محمد باقر الذي لم يكن مجرد قائد تيار سياسي أو مرجع ديني لفئة معينة من الناس، كان العراق كله قد رحب بعودته إلى أرض وطنه بين أحبابه ومريديه، خرج مئات الآلاف من الجماهير مرحبة بعودته، هاتفة بهتافات الترحيب ومرددة شعارات الولاء للوطن والمرجعية، لم يكن إستقباله مقتصرا على أتباع تياره السياسي فقط، وإنما شمل جميع الشعب، من محافظة البصرة الجنوبية إلى محط رحاله حيث مدينة جده أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام .

ما إن رفض مشاريع الإستعمار والتي أرادت فرض إملاءاتها على العراقيين، وعبر عن شعوره الوطني إتجاه وطنه والولاء للعراق ومرجعيته الدينية، وطالب بحكومة عراقية تكون من وإلى الشعب، وإنصاف المظلومين وإحقاق الحق، غير موافق على التواجد العسكري لقوات الإحتلال وطموحاتها بشرعنة تواجدها غير المبرر، طالت أيد الغد والجبن في يوم الجمعة المصادف 1 / رجب  الموافق 30/ آب / 2003، ليغتال الإرهاب العالمي شخصية عراقية وطنية عرفت ببسالتها وورعها ، قتل آية الله محمد باقر الحكيم في صحن مرقد جده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه سلام الله، { ﻳُﺮِﻳﺪُﻭﻥَ ﻟِﻴُﻄْﻔِﺆُﻭﺍ ﻧُﻮﺭَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺑِﺄَﻓْﻮَﺍﻫِﻬِﻢْ ﻭَﺍﻟﻠَّﻪُ ﻣُﺘِﻢُّ ﻧُﻮﺭِﻩِ ﻭَﻟَﻮْ ﻛَﺮِﻩَ ﺍﻟْﻜَﺎﻓِﺮُﻭﻥَ

 

ان من اعظم الامراض السياسية والاخلاقية التي ابتليت بها الامة الاسلامية ماضيا وحاضرا وربما مستقبلا ، اذا جاز استعمال مفهوم الامة طبعا ، هو استغلال الدين الاسلامي بطريقة بشعة وبانتقائية عجيبة لتبرير اخطاء ومساوئ الحكام في كل العصور وفي مختلف الازمنة.

باسم الدين الاسلامي تم تبرير الاستبداد والطغيان ، وتبييض جرائم المجرمين في حق البلاد والعباد، فنكل بالعلماء والمخالفين الإيديولوجيين والفكريين اعظم تنكيل، ووجد السلاطين دائما من يبرر لهم فعلتهم ، ويمكن في هذا الاطار العودة الى محن كل من ابن رشد وابن حنبل وابن عربي وابو العلاء المعري وغيرهم كثير، الذين عانوا المحن والشدائد بسبب افكارهم المختلفة عن افكار العامة والعوام وقمعوا وشردوا واجبروا على الاغتراب.هؤلاء سماهم الراحل الكبير والمفكر النبيه علي الوردي وعاظ السلاطين . اثناء تسلط الانظمة الانقلابية على المنطقة الاسلامية ، قمعت الحريات وفتحت السجون والمعتقلات امام النخب الفكرية والسياسية المعارضة باسم الدفاع عن فلسطين وعدم زعزعة الانظمة الممانعة والمعادية لاسرائيل ، باسم مناهضة ومقاومة اسرائيل قتل الباحثون والعلماء والمفكرون في سوريا والعراق ولبنان والسودان...، فكلما ازدادت اسرائيل قوة وعلما ازداد انكسارنا وأصبحنا حطاما بلغة المفكر السوري المرموق الطيب التيزيني ، فلا شعوبنا تحررت ولااسرائيل زالت من الخريطة بل ازدادت توسعا وتموقعا على الرقعة الدولية. العجيب الغريب ان من الفقهاء الانداد من يبرر اليوم تبريرا دينيا وقحا التدخل الاجرامي لحزب الله في سوريا تحت حجة الدفاع عن المقدسات الشيعية ، حيث اخيرا وعلى امواج الفضائية السورية اعترف زعيم حزب الله اللبناني نفسه، بانه متورط في سفك دماء السوريين بمبررات دينية وسياسية واهية ، هدفها الاول والاخير ابقاء النظام السوري الحالي ، النظام الدموي لبشار الاسد جاثما على صدور السوريين الاحرار، لانه عميل من عملاء ايران لا اقل ولا اكثر ، حزب الله الذي بهر العالم "بانتصاراته" "الالهية" في جنوب لبنان تنكشف خدعته بعد طول انتظار واول امتحان ، ليتبين للعالم اجمع بانه عصابة ايرانية تشرعن قتل الاطفال الابرياء ببراميل متفجرة ، لانهم ابناء ليسوا من ابناء الطائفة الشيعية ليس الا. هدف حزب الله الذي خدع العالم بتقيته السياسية وبمقاومته المزعومة التي تخفي حقدا دفينا على الانسانية ، خدمة اهداف ملالي ايران وتقوية وضعهم التفاوضي على حساب الالام و دماء الشعب السوري .الان فقط تبين لمن لا يزال لديه شك ان الاسلام السياسي بتلاوينه الشيعية والسنية وبينهما فروقات شكلية ليس الا ، حيث لكل منهم اساطيره المؤسسة ، فالشيعي ينتظر المهدي المنتظر الذي سيملأ الدنيا عدلا بعد ان ملئت جورا ، والسني يمجد من يسميهم مؤرخو السنة بالصحابة ومنهم معاوية وهلم جرا، وهم اول من تقاتل من اجل السلطة والدنيا كما ان السنة يعتقدون بان الله سيرسل راس كل مءة سنة مصلحا يصلح امور الناس الخ من الاساطير التي لا سند علمي لها بتاتا . الاسلام السياسي يرد تخلفنا الى الغرب والاخر الذي يريدنا ان نعاديه ابد الدهر ، لكن الحقيقة هي ، ان تخلفنا نحن مسؤولون عنه وليس الاخر، كما يقول المفكر السوري هاشم صالح في مقال له بمجلة الوحدة سنة 1991 عدد 81 ص 11"الاكراهات الخارجية ليست الا تجليات سطحية لاكراهات داخلية عميقة هي المسؤولة عن الشلل العقلي بالدرجة الاولى .اقصد بذلك الرقابة المستبطنة داخليا او الجبن المستبطن داخليا والذي يحول بين الانسان وبين استخدام عقله الخاص " منذ اضطهاد المعتزلة الى تكفير المفكرين المعاصرين من نصر حامد ابوزيد و صادق جلال العظم و عزيز العظمة واللائحة طويلة جدا ،طول الليلة الظلماء التي يفتقد بدرها ، توالت نكسات المسلمين واستفحلت هزيمتهم ، وتغلغل الفقر والجهل والامية في صفوفهم . وبدل ان يسعى فقهائنا الاشاوس الى انتشالنا من وحل الاستبداد والتأخر ، وينحازون للحقائق العلمية وللفكر التقدمي وللاخلاق الانسانية ، استمر فقهائنا في نشر الفكر التبريري للتخلف والتضليل في غياب الحس التاريخي وحاجة مجتمعاتنا الى الاصلاح والتقدم.

تابع المجتمع المغربي برمته قضية زواج الوزيرين في حكومة عبدالإله بنكيران ، وتابع الراي العام باستغراب شديد التبرير الاعوج والمضلل لمفتينا الفقيه الريسوني ، الذي اعتبران زواج الوزيرين تم على سنة الله ورسوله . ما يهمني في هذا التبرير ليس قضية الزواج في حد ذاتها، لانها تدخل في القضايا الشخصية التي نحترمها ولا نريد الخوض فيها ، رغم ان تعدد الزوجات امر غير مقبول لوزيرين في حكومة تدعي بالليل والنهار بانها تسعى الى الارتقاء بالمرأة وبالمجتمع للالتحاق بالدول الديموقراطية ، فكيف سنقنع الغرب الديموقراطي الحداثي بتعدد زوجات مسؤولينا ؟؟ الذي يهم في هذا الموضوع اساسا هو التبرير الديني لهذه القضية ، فالدكتور الريسوني كان عليه ان لا يقول بان الزواج تم على سنة الله ورسوله .لماذا ؟ لان لا برهان لدينا على ان هذا الزواج كان من سنة الله ونال رضى الله ؟ وهل لله سنة ؟ هل هذا الزواج كان لوجه الله او لوجه متاع الدنيا ؟ . فمن هو الناطق الرسمي لله ليخبرنا باقتران هذا الزواج برضا الله وقبوله ؟ اليس القران الكريم هو الذي يقول : وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور ؟ لماذا لم ينصح الفقيه الريسوني الوزيرين بعدم الانجرار وراء متاع الغرور ؟ اينصب الفقيه الريسوني نفسه وصيا او وكيلا لله ولرسوله في القرن الواحد والعشرين ؟ كنا ننتظر من الفقيه الريسوني ان ينصح اصدقائه في حكومة عبداله بنكيران ان يستقيلوا ،بعدما فشلوا في تحقيق برامجهم الانتخابية في محاربة الفساد والاستبداد ، وان يدلهم ويذكرهم على ما ينتظرهم في الحياة الاخرة من مسائلة وحساب على تفريطهم في حياة ابرياء يموتون يوميا على الطرقات احتراقا وبدون مساءلة . كان للفقيه الريسوني ان يستفسر اصدقائه عن سبب اصرارهم على الكراسي الوثيرة للوزارة رغم الفضائح الكثيرة .كان للريسوني ان يقول اشياء لم يقلها في السياسة المغربية من باب الدين النصيحة ، وليس ان ينصب نفسها في مرتبة العدول لانجاز عقد الزواج بين وزيرين في حكومة ينتظر منها المغاربة اكثر من حفلات الزواج وبناء الحمامات في الغرف المظلمة.

اننا نحمد الله ونشكره ان لدينا في المغرب مؤسسة امارة المؤمنين ، التي تضطلع بمهمة الافتاء في الامور الدينية فلولاها، لما توانى بعض فقهائنا من ارجاعنا قرونا مديدة الى الوراء ، لذلك اذا كان من ايجابيات لمؤسسة امارة المؤمنين، فهي وضع حد لاستغلال الدين لمآرب سياسية والحيلولة دون تبرير اخطاء السياسيين والاحتماء بالنصوص الدينية الراكدة التي لا تحقق حقا ولا تزيل باطلا. في انتظار ان نتحول الى دولة مدنية حديثة ولنقطع مع الافكار البائدة التي تريد ارجاعنا الى عصور الظلام وصكوك الغفران . حاجتنا الى عقلنة الحياة الدينية للمغرب تبدو اكثر في عصرنا الحالي حيث استفحل الارهاب ، وتفشت الامية السياسية واستعصاء النظر العقلي في مجتمعاتنا ، والدليل هو ما قاله احد الدكاترة المغاربة الذي يدرس التاريخ الاسلامي الوسيط بكلية الاداب جامعة المولى اسماعيل بالمغرب ، في موضوع تحت عنوان تأملات في سورة المائدة ، والموضوع منشور بمجلة البيان عدد 334 مارس- ابريل 2015 :"ولنا قدوة حسنة في نبينا صلى الله وعليه وسلم وخلفائه الراشدين وسلفنا الصالح الذين تمسكوا بعقيدة الاسلام وطبقوا شريعته في كل مناحي الحياة ، واعلنوا براءتهم من اليهود والنصارى ،وثبتوا في مخالفة الكفار ، وكانوا لا يخشون احدا الا الله تعالى" ، حقيقة الدكتور محمد امحزون صاحب المقال ، يعرف المسلم الحقيقي ب البراءة من اليهود والنصارى والثبات على مخالفة الكفار. ممتاز هل يستطيع صديقنا الجامعي ان يقنع طلبته للتخلي عن حواسبهم و هواتفهم النقالة، لانها مسايرة "للكفار" في الياتهم التدريسية والتعليمية ؟ هل يستطيع صاحبنا ان يعدد برؤوس الاصابع اختراعات وابتكارات المسلمين اليوم ، والتي تمكننا من الانعتاق من التبعية التكنولوجية والمادية للغرب" الكافر"؟ الم يسمع استاذنا الجليل قول الله تعالى في سورة البقرة ،الذي يجعل المؤمنين واليهود والنصارى والصابئين على درجة واحدة من الايمان والله اعلم بمصيرهم يوم القيامة : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62)

مادام في جامعاتنا هذا الصنف من التفكير والتحليل والعنصرية، اتجاه الاخرين وتكفير الجميع ، فلن يتقدم تعليمنا ، ولن نستطيع ان نحلم بمجتمع المعرفة وحقوق الانسان والمساواة والديموقراطية، التي اعتبرها أستاذنا الجامعي من "صنع اليهود والنصارى وفلسفتها مناقضة لعقيدة الاسلام في اصول عدة" ان الخلط الكبير المتعمد بين السياسة والدين ، وارغام مجتمعاتنا على الرزح تحت نير التخلف والاستبداد الفكري والسياسي تحتم علينا كمثقفين متنورين، ان نعمل على دعم الخطوات الملكية المستنيرة في تأهيل الحقل الديني ، وارساء فصل حقيقي بين الدين والسياسة ، من اجل ان ينعم ابنائنا بثمار الانجازات الانسانية والحضارية الكبرى.

انغير بوبكر

المنسق الوطني للعصبة الامازيغية لحقوق الانسان

باحث في العلاقات الدولية

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:50

نوزاد ئاميدي- رحلة الموت!!!



عنوان يلهف القارئ لمعرفة ما يكمن ورائه. ما هو الطريق الذي اثر في حتى اسميه بهذا المسمى. فاللوهلة الاولى، وانا كاتب المقال تصورت بأنني سأكتب عن الذين أخذهم تنظيم داعش أسرى، والطريق الذي سلكوهُ منذ اليوم الاول وحتى عودتهم لكوردستان. ولكن ليس هذا هو الموضوع. ثم أخذني التفكير لسوريا وما يعيشه الناس هناك والطريق المحفوف بالمخاطر. ولكن لم يكن هو ما يدور في خلدي أيضاً. لان مثل هذه الأمور لا تحتاج لمقالاتٍ، فالجميع يعرف المخاطر الكامنة هناك. فهناك الحرب ومعارك لا تعرف الرحمة وأشخاص انتهوا او تخلصوا من صفة الانسانية ودخلوا معجم الحيوانات الشرسة، والتي لا يحكمها غير غريزة البقاء والجوع؛ ولكن بفرق بسيط، حيث ان هؤلاء لا يحكمهم غير غريزة الجنس والشهوة والحصول على الحواري والغلمان، وما ادراك من هم الحواري والغلمان و ما يفعلوه بالمسلمين.

المهم هنا هو ان رحلة الموت او طريق الموت ذاك ليس ما سلفناه أعلاه، بل هو طريق أربيل-دهوك. لا تستغرب فهذا ما عشته لثلاث مرات متتاليات، خلال رحلتي الاخيرة لكوردستان الجنوبية.

انه حقاً كما أخبركم به، وانت على هذا الطريق لا تنظر الى المناظر الطبيعية من حولك او الى الناس كيف يعيشون، ولا تفكر حتى في أطفالك او زوجتك او حبيتك التي اشتقت للقائها او الى اهلك او اي شئ اخر. في هذا الطريق القصير على ارض الواقع والطويلة لشخص ينتظر الموت كل ثانية على تلك الطريق. في هذا الطريق الذي لا توجد فيه قوانين المرور كحال كل الطرق الاخرى؛ ولكن الفرق بين هذا الطريق والطرق الاخرى في كوردستان انه طريق استراتيجي وتجاري مهم يربط محافظة دهوك بالعاصمة، فلا بد لك من المجازفة لان كل ورقة غير سارية للمفعول ان لم يوقع عليه السيد الوزير في أربيل والذي ليس له دوام محدد او رسمي فالحظ هو هدفك الاول والأخير اذا ما أردت رؤية العظيم الذي ليس له بديل. المطار هو الشئ الاخر الذي ليس له بديل في مناطقنا، فإذا ما أردت السفر فلا بد لك من زيارة عاصمة السياحة، للأسف عاصمة السياحة بالمفهوم العربي طبعا( بدون تعليق). لان مطار دهوك لم ينتهي بعد، فالمطار لأهالي دهوك ليس بالشئ المهم، ماذا نفعل بالمطار، انه شئ تافه ولا نحتاج اليه ونستطيع تأجيله، لانه ما زال هناك بعض المسؤولين لم يشبعوا من الاختلاسات، وبالطبع هذا له الأولية.

اعتذر يا أعزائي القراء، فكلما أردت ان اركز في مضمون المقال ابتعدت عنه، لكثرة الأشياء الجميلة والمذهلة التي تراه في كوردستان، والذي لا يمكنني الا ان أخبركم عنها...

المهم في الامر ان هذا الطريق ليس خطرا لانه لا يوجد فيه قوانين المرور كما أخبرتكم سابقا، ولكن المشكلة تكمن في الطريق نفسه. انها كارثة بحق، أعجز عن وصفه، لانه يحتاج الى شاعر كي يوصف لكم الحفر فإنها تحفة فنية نادرة، لم يصل اليه التكنولوجيا الحديثة بعد. اما الالتواءات، يا سلام، قمة في الحداثة وما وصلت اليه فن رسم الطرق. كل شئ في هذا الطريق نادر الوجود.

انني حقاً سوف أخجل من نفسي واحتقره إن كتبت باحترام عن حكومة كوردستان. لا اعرف كيف اصفكم وبأي النعوت انعتكم. ليس لأنكم لم تفعلوا اي شئ جيد، ولكن لان جل ما قمتم به لا يعني شئاً امام المأساة الذي يعيشه الناس يوميا على ذلك الطريق. كيف تستطيعون ان تسموا أنفسكم مسؤولون او سياسيون او حتى أناسا عاديين فأنتم لا تمثلون الا فرقة اعدامات حكومة كوردستان. أين انت يا وزير الطرق والجسور، الا تخجل من أهالي الناس الذين يموتون على تلك الطرق، الا تخجل من حمايتك وسائقك وعائلتك عندما يرون تلك الطرق، ماذا ستخبرهم هل داعش من فعلت هذا، ام ان الميزانية لم تصل بعد، ام انه غضب الله، ام.. وأين انتم يا پرلمانيوا الإقليم هل أعمى المنصب بصركم والمصلحة احساسكم والخوف ضمائركم، ما هو عملكم، الجلوس والكلام للإعلام فقط هل هذا ما وعدتم الناس به. عرفنا بأنكم اصغر من ان تغييروا رئيس الإقليم، ولا تقوون على الدستور ومصائبه، وتشعرون بالخجل من سحب الثقة من الحكومة او الوزراء، ليس خوفا او مصلحة لا سمح الله وإنما احتراما لأعمارهم. اما الراتب، وما ادراك ما الراتب، فهو رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه. ولهذا فأنتم تنتظرون المال الطاهر كي تعطوا رواتب الناس. ولكن الطريق الذي تمرون به يوميا او أسبوعيا الم يحرك شئاً فيكم، لا اقصد احساسكم، وإنما أجسادكم الناعمة وفي تلك السيارات الفارهة، والذي اخذتموها لخدمة الناس. الم تفكروا بان ذلك الطريق يمكن ان يؤثر في سيارتك، لا تفكروا في أرواح الناس، فهم أتفه في ان تفكروا فيهم سيادتكم، ولكنني أخاف على سياراتكم ليس الا.

لا اعرف أين سياخذني هذا الكلام، الى السماء ام الى احد فنادقكم الفخمة او ستتهموني بالعمالة او كيف سيكون الحساب. ولكن لا بد لي من ان اكمل مقالي وأقول لكم دون ان استثي منكم احداً الى اللحظة؛ انتم سياسيون فاشلون وپرلمانيون تائهون، ووزراءٌ مزيفون، والإحساس بالمسؤولية لديكم معدوم، ولمصلحة الشعب والناس لا تعملون، ولا تستحقون ما تأخذون، وحتى بالملاكمة ورمي القناني انتم خائبون، ولن يذكركم اصحاب الأقلام الصالحون، الا بالسئاتِ التي انتم فيها ضالعون، فاهتموا بأحوال الناس وأمورهم، كي لا نلعنكم اكثر مما انتم ...

ارجوا أنكم قد عرفتم قصدي وفي اي الطرق أعدي، فهذا حال بلدي، المصائب فيه لا تعدي.


إن ما يجري الحديث عنه هذه الأيام؛ بخصوص إعادة الإتحاد بين حركة التغير (كوران) والإتحاد الوطني الكوردستاني (اليكيتي) ، قد لا يتعدى كونه أكثر من خربشة إعلامية سيئة الإخراج . وعلى الرغم من أن مثل هذا الإتحاد لو تم سيغير الخارطة السياسية في إقليم كوردستان، لكن هذا الأمر شبه مستحيل لأسباب سنتطرق لها في هذه المقالة، إلا أن ثمة هنالك ما يدعوا إلى طرح هذا الخيار وإرسال رسائل محددة إلى جهة معينة تزامناً مع الوقت الذي يتم فيه الحديث عن دستور إقليم كوردستان وإشكالية التمديد للرئيس البارزاني ومسائل أخرى عالقة، تسعى الأطراف السياسية لاستغلالها بغية الحصول على أكبر المكاسب . إن هذه لعبة سياسية ومناورة تكتيكية حتى وإن اختلفت أغراض الطرفين الذين يتحدثان عن هذا الاندماج المفترض . إذ أن اليكيتي يلمح بهذا الخيار لتخويف الحزب الديمقراطي الكوردستاني (البارتي) وتحذيره من أن هذا التقارب الواضح بينه وبين حركة التغير وعلى حسابهم لن يمر مرور الكرام وأن كل الخيارات مفتوحة أمامهم، ويذكرون حليف الأمس أن أية صيغة تفاهمية حول المسائل الحساسة في الإقليم لا يمكن أن يتم دون موافقتهم ومشاركتهم في صنع القرار، في حين يبدوا أن حركة التغير تريد أن تقطع الطريق على اليكيتي الترويج بين جمهورهما المشترك بأنها تريد لم الشمل واحتضان (كوران) من جديد، وحتى لا تبدوا الحركة في موقف محرج وتتهم بأنها طوعت من قبل البارتي وترفض أي تقارب مع الحزب الأم، فإنها لم ترفض الفكرة بالمطلق، بل ناورت هي الأخرى في موضوع لن يتعدى مداه الإعلام وتسجيل المواقف .

إن هذا الاندماج المزمع لن يرى النور لأسباب منطقية وجيهة، إذ أن هذين الجسمين يسيران بشكل متوازٍ لن يلتقيا أبداً في ظل الظروف الراهنة . كيف يمكن لحركة التغير أن تقنع كل هؤلاء الشبان الغاضبين الذين لم يجمعهم شيء أكثر من رفضهم لسياسة اليكيتي في الوقت الذي لازالت الأسباب الموجبة للرفض موجودة ؟ وهل من المنطق أن تتنازل الحركة عن ديناميكيتها لتندمج في هيكل حزبي كلاسيكي ؟ وهل من مصلحة الكوادر المتقدمة في الحركة أن يكونوا في الصف الثاني بعد الاندماج؟ ثم هل من مصلحة نوشيروان مصطفى زعيم الحركة أن يفقد مصداقيته في أخريات أيامه السياسية؟ لذلك جاءت شروط الحركة تعجيزية وغير قابلة للتطبيق . إذ أن اليكيتي غير قادر على التضحية بمن شملهم (فيتو) الحركة، فيكفي أن نقول أن كوسرت رسول يمثل لوحده حزباً، وأن الملا بختيار رقم صعب جداً في معادلة الحزب لا يمكن الإطاحة به . في حين كيف نتصور أن يتنازل أصحاب المصالح في اليكيتي عن امتيازاتهم لأجل أناس تركوا الحزب وأدخلوه في نفق مظلم ؟ هل يعقل أن تصبح ثروة اليكيتي وأجهزته الأمنية وقوته العسكرية بين يدي (نوشيروان) وهي كانت من أسباب الانشقاق ؟ لأجل ماذا على اليكيتي أن يتنازل عن كل هذا ؟!! . إننا نتحدث عن شرخ مجتمعي- سياسي بين الطرفين، لن يلتقيا إلا وينفصل عنهم جسم ثالث لا محالة .

إن هذا التحالف – الاندماج مستبعد وغير قابل للتطبيق، ولكن لو تم هذا الأمر فإن جملة تغيرات ستحصل على الخارطة السياسية في كوردستان:

1- الإسلام السياسي هو من سيحدد شكل السلطة في كوردستان، ذلك أن مقاعد أي فريق(التحالف المزمع- البارتي) لن تتجاوز الـ45 في أحسن الأحوال، حينها فإن الأحزاب الإسلامية هي التي تقرر من يحكم كوردستان وبشروطها، وهذا يعني التنازل شيئا فشيئاً عن الطابع الليبرالي للسلطة .

2- الاستقطاب الثنائي سيزداد عمقاً بين منطقتي النفوذ (الأصفر – الأخضر) .

3- من الخطأ التصور بأن إتحاد الطرفين، يعني جمع أصواتهما الحالية معاً في أية مناسبة انتخابية قادمة، ذلك أن أصواتً كثيرة ذهبت لحركة (كوران) نتيجة الامتعاض الجماهيري من سياسة وتصرفات الحزبين الحاكمين، وهذه الأصوات حينها ستذهب باتجاه آخر .

4- أثناء الاندماج أو على أبعد تصور بعد سنوات، سيحتاج المجتمع مجدداً لحركة شبابية شبيهة بكوران .

5- هذه الخطوة من شانها أن تعيد الحياة مرة أخرى للاتحاد الاسلامي الكوردستاني (اليككرتو) الذي يعاني انحداراً جماهيريا ملفتاً، حيث شغل (كوران) الكثير من الحيز الذي كان يشغله الحزب الإسلامي، ونقص ذلك من شحنته العاطفية التي كانت تضمن له عديد الأصوات، حيث بدا للكثيرين برامج (كوران) أكثر بريقاً وأقرب لطموحهم، لاسيما بعد فشل الحزب (اليككرتو) من طرح برامج ثوري جريء .

ئارام باله ته ى

أستاذ قسم العلاقات الدولية في جامعة نوروز

 

 

الوضع العراقي استثنائي في كل شيء ولا يختصر على نوع معين من الاستثناءات ولهذا كلما يقال تقريباً عن الاستثناءات وشذوذ المواقف لا يستطيع المرء العاقل التكذيب إلا في حالة وجود شواهد وبراهين، فالاستثناءات في السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة وووو وفي التصريحات أيضاً، تصريح هنا يقول هذا لون ازرق وفجأة المصرح نفسه يقول اللون احمر، تصريح يؤكد ويقسم بكل ما هو مقدس حول قضية معينة وفجأة ينبري آخر ويقسم بأغلظ الإيمان وأكثر من الأول لتكذيب الأول ، الاستثناءات كثيرة ومجمل القول لا نستطيع أن نمر عليها جميعها رحمة بنا وبالناس لأننا سوف نكفر بها وبمن أسسها وروجها ويروجها، وبعد أن طفح الكيل نسأل مشدوهين كي لا تحسب علينا جنحة لأننا نريد الحقيقة!

ــــ من نصدق السيد رئيس الوزراء حيدرالعبادي والسيد وزير الدفاع خالد متعب ياسين العبيدي و السيد رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر وغيرهم أم السيد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ؟! بكل صراحة ومن تجربتنا نصدق ما قاله رئيس الوزراء ووزير الدفاع خالد متعب ياسين العبيدي ورئيس التيار الصدري مقتدى الصدر والعديد من المسؤولين الكبار أما قضية وزير الخارجية فهذه قضية نسبية لأننا نعرف الرجل أفضل من الآخرين.

المسالة التي نحن بصددها

ــــ هل استغل البعض من المندسين والمخربين والطائفيين الحشد الشعبي وقاموا ما قاموا به من تجاوزات واعتداءات في بعض المناطق في محافظة ديالى ومدينة تكريت وغيرهما؟

إذا كان الجواب نعم فهذا ما أكده رئيس الوزراء حيدر ألعبادي وكل من يريد بالحشد الشعبي الخير ويدافع عنه وبالضد من الذين يحاولون استغلاله عملياً وشفهياً وعدم تخليصه من الفطريات التي التحقت به.

أما من ينفي ويقول " صافي يا لبن " فهو يحاول حجب نور الشمس بغربال وهو أكبر عدو للحشد الشعبي والمرجعية، البعض يحاول تشويه الحقيقة ويذكر خَجلاً أن إيران ساعدتنا بالمال والسلاح وينكر وجود قاسم سليماني والقادة الإيرانيين الذين قتلوا في سامراء ، ومثلما صرح سابقاً إبراهيم الجعفري عن عدم وجود ولا رجل إيراني أو تدخل إيراني، فها هو رئيس الوزراء حيدر ألعبادي من واشنطن ونشرته – فرانس برس رويترز وبعكس ما قيل يوجه انتقاده لتواجد قاسم سليماني سابقاً في العراق ويطالب بعدم التدخل في شؤون العراق فأشار "يجب أن يمر كل شيء من خلال الحكومة العراقية" وقال وهو مستاء "أنا مستاء جدا من الذي يحدث. وأنا أتحدث مع الإيرانيين عن ذلك" وسبق أن البعض من المسؤولين السياسيين العراقيين أكد على التدخل وقال بالحرف الواحد" لولا إيران لاحتل داعش العراق" لكن العلة في هؤلاء جميعهم أنهم يعتقدون أن الأكثرية من الشعب العراقي بكل مكوناته غبية وساذجة وممكن الضحك عليها، والحقيقة أنهم الأغبياء والسذج وهناك من يقهقه على تصريحاتهم المُخجلة.

السيد وزير الخارجة إبراهيم الجعفري رد على حيدر العبادي الذي صرح من اربيل أن" هنالك عصابات مندسة تقوم بعمليات السرقة والنهب في المدينة من اجل الإساءة للانتصارات التي حققتها القوات المسلحة ومتطوعي الحشد الشعبي" فرد الجعفري بالنفي " أن تكون عناصر محسوبة على الحد الشعبي قد نفذت بعد ،الأول من نيسان الجاري ، عمليات حرق ونهب لممتلكات المواطنين في المدينة "

ــــ إذا لم تقع تجاوزات في البداية ولا نعرف النهاية لحد هذه اللحظة؟! ــــ فلماذا رئيس الوزراء أو غيره اعترف بها بشكل صريح وعلى رؤوس الملأ والإعلام؟ ــــ هل العبادي وغيره غاوين توجيه الاتهامات للمتعة أو المزحة أو ككذبة نيسان؟ ــــ إلا يخلق هذا التناقض بين وزير الخارجية الذي يمثل وجه البلاد في المحافل الخارجية وبين رئيس الوزراء الذي يمثل البلاد داخلياً وخارجياً حرجاً دبلوماسياً وشعبياً للحكومة؟، وبالتالي تجعل المتابعين والمستمعين في حيرة من أمرهم مما يجعلهم يفقدون الثقة وبخاصة وهم يسمعون شهادات حية من مواطنين عادين حول البعض من التجاوزات والاعتداءات وحرق المنازل والدور والمحلات التجارية وقد قالها رئيس الوزراء حيدر العبادي بعظمة لسانه " هناك معتدين وسيتم عقابهم، وتم حرق 64 منزلا و85 محلا في تكريت، لكننا نعتبر حرق منزل واحد أمراً كثيراً، وقد اعتقل سبعة أشخاص وهم بانتظار العدالة " ثم لماذا صرح وزير الدفاع خالد متعب العبيدي في عمان ونقلته العديد من وسائل الإعلام أن " ألفي عنصر ميليشياوي دخلوا إلى تكريت ونفذوا عمليات سلب وحرق للممتلكات من اجل إثارة فتنة طائفية بين أبناء الشعب العراقي". ــــ أليس هو وزير عراقي حاله حال إبراهيم الجعفري في الحكومة العراقية؟

إن نقد الظاهرة السلبية المحددة بدون تعميمها يجعل النقد كدواء لمعالجة المرض وعندما نوجه نقدنا لأي ممارسة سلبية تضر مصالح المواطن والبلاد نشارك في عملية البناء النفسي والمادي كي لا تتكرر السلبيات فتصبح داء صعب العلاج، وعندما نقول أن البعض من المندسين للحشد الشعبي أو المؤسسات الأمنية فنحن لا نكفر وقد نتفق مع وزير الخارجية إبراهيم الجعفري عندما صرح في الدوحة " لسنا حكومة ملائكة، أو حكومة لها صفتها الملائكية، وأتحداك، أن تستطيع جمع كل الفرقاء على مائدة" .

نعم هذا هو القول الممكن من جعل الناس تثق به " لا توجد ملائكة بصفات مقدسة " لكن هناك مخلصين وطنيين أيديهم وعقولهم بيضاء ونظيفة، وهم يختلفون جذرياً مع من فقدوا الضمير والوجدان واستغلوا ويستغلون أية قضية لمصالحهم الخاصة الأنانية وسيبقون بصفاتهم القذرة يتلونون في كل مكان وزمان وهم ليسوا فقط في الحشد الشعبي بل في مفاصل عديدة في الدولة!.. فمثلاً عندما كشف مسؤول في محافظة البصرة في يوم الأحد 12/4/2015 عن عصابة تنتحل غطاء الحشد الشعبي حيث " قامت بسرقة 191 مليون دينار عراقي من أموال جباية مجلس محافظة البصرة مؤخراً" فذلك يجعل المواطن يسأل وزير الخارجية أو غيره " أين تقع البصرة من داعش وأين تقع تكريت من البصرة؟!" وبهذا نعني أن هؤلاء موجودون في كل مكان فيه فساد ونذالة، وبهذا صرح هذا المسؤول البصراوي لراديو المربد، أن "الأجهزة الأمنية وبعد معلومات استخبارية ألقت القبض على تلك العصابة التي تستغل غطاء الحشد الشعبي لتنفيذ جرائهما"، وأشار انه تم ضبط سيارتين حكومتين لتنفيذ الجريمة فهل يعني الاتهام موجه لحكومة البصرة أو للمؤسسة الأمنية بشكل عام؟ أو قال عصابة مكونة من عدة أفراد لم يأتوا من القمر أو من المريخ بل هم من العراق والبصرة بالتأكيد؟.. هذا الأمر يجب أن يدركه ليس وزير الخارجية فحسب بل كل من يحاول إخفاء الحقيقة لأنه إن لم يفعل يشارك في استمرار الحالة السلبية لا بل توسيعها أكثر مما هي عليه، ولهذا نحتاج إلى الحكمة في القول والتصريح وبخاصة من قبل المسؤولين الحكوميين بدلا من تغليب العاطفة على العقل، بدلاً من الدفاع بشكل أعمى وغريب عن السلبيات المرئية بالعين والملموسة باليد، نعم غريب لأنه لا يتناسب مع الفعل المادي الموضوعي الذي يموه بتصريحات غير فطينة مما يجعل المواطن في تناقض ما بين ما يراه على الواقع وما بين أن يسمعه غيبياً.

أيها السيد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ما حدث من تجاوزات في تكريت أو غيرها من قبل مندسين وقحين بلا أخلاق ولا دين على الحشد الشعبي والأخير بريء منهم عبارة عن وضع استثنائي يمر به العراق منذ أن صارت المحاصصة تتحكم في البلاد والعباد.. فعليكم أن تدركوا انه طريق وعر وصعب المسالك لا يمكن أن يُعبد بالخطأ والإنكار والتمويه بل بالصحيح والإصلاح وإعادة الثقة بالمواطنة وليس بالطائفية، وإعادة تعبيد الطريق، وإعادة الثقة ليس بالصعب إذا ما تحقق الحل السياسي الصحيح وإنجاح المصالحة الوطنية بين الجميع وليس مع فلول النظام السابق أو الإرهاب أو الميلشيات الطائفية وبكل صراحة ليس مع من تلطخت أيديهم القذرة بدماء المواطنين العراقيين. ولهذا يحتاج العراق إلى قادة عراقيين أصيلين يحبون بلدهم ويخلصون له أبداً.. وقد قالها ظالم بن عمرو بـن سـفـيـان " أبو الأسود الدؤلي" منذ مئات السنين

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهـم ولا سراة إذا جهالهم سادوا

وَالبَيتُ لا يُبتَنى إِلاّ لَــهُ عَمَـــــــــــدٌ وَلا عِمادَ إِذا لَم تُرسَ أَوتـــادُ

 

على الرغم من استغلالهم كمرتزقة او عبيد نتيجة فقدانهم لدولة خاصة بهم، و بما كانوا عليه من الثقافة و الوضع الاجتماعي و السياسي و الاقتصادي، استخدمت الالامبراطورية العثمانية الكورد ايضا مع ابناء التورك ذاتهم ايضا في جريمة الجينوسايد التي وقعت ضد الامرن عام 1915 .

على الرغم من وجود الوثائق و الشواهد التي تثبت تلك الجريمة الا ان جحود السلطة التركية بشكل لا تعترف، و تنكر ما حصل او تقلل من شانها و تريد ان تنسي العالم بما فعلته في اوج سلطتها التي تخللتها العديد من الجرائم ليس ضد الارمنيين فقط و انما ضد الكورد و الاقوام الاخرى التي وصلت اليهم يدها، اما الكورد الذين كانوا موالين لتلك الامبراطورية ايضا فاول من استغلوا ضد كل من عارض امتداداتهم و طموحاتهم و راحوا ضحية الطرفين .

على الرغم من ان السلطة العثمانية هي المسؤولة عن المجزرة الارمنية، في الوقت التي كانت الامة الكوردية مشتتة و مستخدمة كمقاتلين جبرا نتيجة انعدام القدرة لديهم لرفض ما امروا به، و هذا ما يعرفه الارمن قبل غيرهم، لذلك نرى السلطات الرسمية الارمنية و بما تاكدوا منه تارخيا، فيقولون الحق دائما بان السلطة العثمانية هي من ارتكبت هذه المجزرة امرا و تنفيذا مع استخدامهم من المرتزقة التي لا حول لهم و لا قوة .

كما حدثت الهولوكوست و دفعت المانيا الثمن غاليا و لحد اليوم، و اعترفت بما حدث على مضض، الا ان تركيا وريثة العثمانية تنكر ذلك و تبرر ما حدث باسباب غير معقولة . ان ما حدثت لليهود شبيهة تماما لما حدثت للارمن، كانتا جريمتان منظمتان بامر و تنفيذ من المانيا و الامبراطورية العثمانية بسبق الاصرار و الترصد، مستغلتان حالة الحرب و منفذتان ما امرتا و امنتا به ببرودة العصاب . و ان المستنكر انسانيا و ما يدفع بالانسانية الى تذكرها و ما يفرض نفسه على الجانبين المانيا و تركيا من ما يقتصيه عصر الانسانية هو ان تتخذا موقفا انسانيا في هذا العصر و تعترفا بجريمتهما و يكونا في مصافي من يريد الحكمة في السلطة و النظرة الى الانسان عن طريق وصول الانسان بنفسه الى عصر يتصف بالانسانية، و ما الاعتذار الا الاعتراف بالخطا و لعدم تكرار الحالة و اثبات الخطا للجيل الجديد، لان ضحية الجريمتين كانت النساء و الاطفال اضافة الى الرجال المدنيين و المقاتلين ايضا .

اما ما يخص الكورد هو اخف بكثير عن الاخريتين، بحيث الكورد كانوا ضمن جيش بقوة و مامور من دولة تحكمها امبراطورية و ليس له يد في اي شيء في ما كان يخص الجريميتن، فلم يكن لهم الدور الا استخدامهم كآلة لتنفيذ الامر بما لم يكن لهم يد فيه و لا امر . و رغم هذا، كان من الاجدر على السلطة الكوردستانية و الكورد في كافة اجزاء كوردستان ان يعتذروا من ارمينيا بما اقترفت ضدهم قبل مئة عام على يد الامبراطورية العثمانية .

اما المعذور فيه الكورد هو؛ ان السلطة في كوردستان لم تلحق بنفسها ان تدير شانها الخاص الداخلي و هي لحد الان مستغلة و يحدث ما ليس لمصلحة شعبه على يد عثمانية او تركيا اليوم منذ انتفاضة اذار عام 1991، كما استغلت العثمانية الوضع الكوردي و ما فعلت بهم سواء ضد الاقوام الاخرى او ضد انفسهم و هي مصرة على ان تعيد ما فعلته باشكال و طرق اخرى ضد انفسهم كي يبقوا محتلين و مدانين دائما .

رغم ما ارتكبته الامبراطورية العثمانية الا ان السلطة التركية الجديدة في هذا العصر لازالت تفتخر بتاريخها و تطمح لاعادة امجادها بدلا من الواجبات المفروضة عليها من ذكر و تصحيح الاخطاء واستنكار الجرائم التي ارتكبتها في حينه، لتعتذر و تعترف بها امام الملا، ليصدقها العالم، وخصوصا و انها تدعي الدين و الصلاح و السلام و التسامح علنا و تفعل عكسها سرا .

لذا لم يفت الوقت، و رغم انف السلطة التركية، فلابد للكورد ان يبرز من وجهه الناصح و يشرقه اكثر،و كان به ان يعتذر و يوضح موقفه و يبين للعالم بانه رغم استغلاله من قبل الاخر في افعالهم المشينة الا انه يعتذر ايضا و لا يكمن غير الفكر الانساني العصري في حكم الشعوب، و هو كان ضحية الغدر و الظلم الذي مورس ضده و لا يقبل ان يَمارس ضد الاخرين و ضده ايضا مرة اخرى .

 

كانت هذه المنطقة مهد الحضارات و مصدر الامبراطوريات و مرتع لكل ذاهب و آت، و كما سجله التاريخ ارض خصبة من جميع الجهات و انبتت العلوم والفلسفات، و استفاد منها الشرق و الغرب لمراحل متعددة من سنين مضت سواء كانت لهو و لعب و خيرات ام قحط و متعجرفات .

ما يمكن ان يُعاد الى الاذهان بعض المراحل الخاصة من زمن الامبراطوريات و سيطرة احداها على المنطقة بشكل نسبي و ضعف الاخرى، و لكن منذ الفتوحات الاسلامية و غزو المنطقة و التغييرات التي حصلت في ديموغرافية المنطقة و تركيبتها، و لم تسترح من الصراعات التي انتهت في نتيجة مرحلية لبعضها لترجيح كفة طرف على حساب الاخر . من الناحية الفكرية الفلسفية لم تخرج اي منها من الاطار المحدد للاسلام دينا و فكرا و فسلفة و محتوى بعد ضعف المسيحية و ما كانت عليه، و لم ينجح اي طرف مهما كانت قوته في السيطرة بعيدا عن الوسيلة البسيطة و مقنعة و هو المباديء الاسلامية ليستند عليها من اجل فرض ما لمصلحته على الخير، و الجميع يخضع لمدة معينة و من ثم تبدا التذمر و الاحتجاج نتيجة انعدام العدالة في مضمون الفكر و الفلسفة الانسانية للنهج الاسلامي حكما و قانونا و عاداة و تقاليدا. اي المنتصر هو الغالب على الواقع و ما فيه و تنتشي الخاصة و تعيش حياة هانئة برفاه و سعادة على حساب العامة في كل الاحوال و باسم الرب و الطريقة التي اتخذوها لتكون لصالحهم حكما و سيطرة .

الامبراطورية الفارسية الساسانية لم تقصر في الامتداد قبل الاسلام و من خلاله و بعده و اخضعت المنطقة و وصلت الى اقاصي البقاع غربا و تمتعت بقدرة هائلة في اجتياح ما ارادت الوصول اليها و نازعت الرومان و سيطرت على هذه المنطقة دون منازع، و لازال الفرس يفتخرون بتلك المرحلة و يعتبرونها المرحلة الذهبية التي افيدوا فيها بعلمهم و علمائهم و فلاسفتهم العالم اجمع، و زرعت تلك المرحلة الغرور و التفاخر و التكبر في كيانهم لحد هذه الساعة، و لا يعترفون باحد مهما كان علمه و غزارة نتاجاته و ينسبون كل علم و معرفة لهم، قومية و اعتقادا و دينا و مذهبا . اما المبراطورية العثمانية و هي على غرار الفارسية اصبحت لها مرحلة امتدت و مدت هذه الامبراطورية المتخلفة مقارنة باخرى في جبروتها شرقا و غربا، الا انها لم تتمكن من الوصول الى عقر دار الامبراطورية الفارسية مهما حاولت، و انتهت محاولاتهم عند معركة جالديران و توزعت المنطقة عليهما و سحقت الاقوام الاخرى بين ارجلهم ، و اصبحوا من خلال الغزوات و التعديات التي حدثت تحت طائل امتداداتهم على ما يعتبرونه اليوم البعد التاريخي العالمي لمفخرتهم الامبراطورية .

اليوم، هناك نظرتان فوقيتان و قوتان تفتخران بماضيهما، و يعتبر كل منهما نفسه المحق في ادارة المنطقة وكما يعتبرانه لخير شعوب المنطقة بما يمتلكان من الفكر و الفلسفة و العقلية التي تفيد الجميع كما يزعمون، اضافة الى التشدد و القمع و الاستبداد البارز من الاسلام السياسي الذي يعتبر نفسه من له الحق في تطبيق ما حكم به الاسلاف عقلا و فكرا و حكما . اي برزت امبراطورية ثالثة تنافس الاثنتين الاخريتين في المنطقة و كل منهم يستند عل التطرف السني و الشيعي و السلفي معلقين بالاسلام شكلا من اجل السلطنة حقيقة و وواقعا . انهم يريدون ان يبنوا ما في خلدهم على اشلاء الباقين و على حساب حياة الناس و حريتهم و مصالحهم .

ان كانت هناك من العقول النيرة التي نتجت الكثير من العلوم و الفنون في زمن الامبراطوريات التي ذكرناها و افادوا الشرق و الغرب بثمرة عقولهم و ايديهم، الا ان اليوم تعيش المنطقة في قعر المستوى العلمي و الثقافي العالمي، و لم يزد بروز فكر الامبراطوريات الا الافتخار بالماضي و العودة الى السلف في وضع تغيرت فيه الحياة و هي في تغيير مستمر سريع لم تتمكن اية امبراطورية سلفية ان تصل اليه بما موجود في الشرق من الامكانيات المعدومة اصلا .

اليوم الراسمالية العالمية لها ايدي طولى في كل بقاع العالم وفق ما تفيدها لتبقى متفوقة فارضة لما تريد دون عرقلة من احد، فان حدود تعاملها مع ما يجري في المنطقة لا يخرج من درجة المصالح التي يكتسبونها من وجودهم و بقاء مثل تلك الافكار . اي ربما لم يتحركوا ساكنين في ما تريده القوى المتخيلة في اعادة امجادها لفترة او لحين تخطيهم حدود المصالح العالمية الراسمالية، و اذا ما امتدت هذه العقليات من ارجلها خارج المرسوم لها من الراسمالية العالمية فسوف تلقى ما لا تفكر فيه اليوم . و اما النهاية لن تكون دائما لصالح المخطط الهادف لمصالح ضيقة، لان الانسانية هي الهدف الطبيعي العفوي للانسان و سوف يصل اليه الجميع رغما عن مخططات المصلحيين . فالمراحل متنقلة و تتقدم الحياة و لا يمكن ان تعاد ما يفتخر بها احد ما من الامجاد التي هي اصلا على حساب الاخرين بعيدا عن العدالة و المساواة . فلا يمكن ان يُعاد زمن الامبراطوريات التي مر و فقدت المنطقة الارضية التي يمكن ان تنمو فيها اي منهم في عالم اليوم المتسم بالعلمية و السرعة و التقدم الذي خلف وراءه الكثير من المناطق التي كانت حتى الامس موطنا للفلسفة والعلوم و المعرفة .

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:27

الثعلب والزرع والحصاد - خِدر ديرو حسن

كان لثعلب زرعا ( قمح او شعير ) لا فرق بينهما ؛ وكان زرعه ذا قامة عالية ونوعية جيدة وكان يعتقد انه سيحصل على محصول كثير وخير وفير منه اثناء الحصاد ؛فما كان عليه الا وان اتى الى الزرع ليرى بأم عينيه زرعه قبل حصاده ؛ وكان الزرع جاهزا للحصاد ؛ وكانت في وسط الزرع ارنب ولدت صغارا ؛ وما كان من الثعلب الا وان قال سأقوم اليوم بحصد زرعي وابدأ به من هذه الجهة وانتهي بالجهة المقابلة ؛ فكان صغار الارنب في خوف وفزع ورعب شديدين ؛ وما كان من صغار الارنب الا وان تقول للارنب هيا لنهرب الى خارج الزرع والا فأن ارواحنا في خطر ؛ فقالت الارنب لصغارها كلا لا نهرب لأن الثعلب لا يستطيع ( ليس لديه المقدرة ) ان يحصد الزرع ؛ وبعد فترة وجيزة من الزمن ترك الزرع وانصرف الى بيته ( جحره ) ؛ وفي صباح كل يوم يأتي الثعلب الى جهة من الزرع وحاملاُ منجله وهو يقول سأحصد اليوم زرعي ؛ وكان صغار الارنب يخافون كثيراُ ظنناُ منهم انه سيقوم بحصاد زرعه ؛ ولكن الارنب تعلم جيداُ بأن الثعلب لايستطيع الحصاد ؛ وفي اليوم الرابع اتى الثعلب الى الجهة الرابعة من الزرع ؛ ووقف في حيرة من امره وهو يفكر جليا وبتفكير عميق وشديد وبعد تفكير طويل ؛ قال الثعلب انني لا استطيع ان احصد الزرع ؛ فمن الافضل ان احرق الزرع وان اخلص من الزرع ومتاعبه ومشاكله ومصاعبه ؛ فقالت الارنب لصغارها هيا لنهرب الآن فأنه سيحرق الزرع وسنحترق جميعا ونصبح رمادا وفحما ؛ فما كان من الارنب وصغارها الا ان هربوا خوفا من الثعلب الداعشي ؛ فقام الثعلب بحرق الزرع لعدم مقدرته على حصاده .

انتظر الانسان العراقي وينتظر منذ عقود من الزمن ولحد يومنا هذا بفارغ الصبر ووافر القناعة وكل ما كان يأمله هو شئ بسيط من حقوقه المسلوبة ؛ وهو في بلد نفطي من اغنى دول العالم وان الشعب العراقي من افقر شعوب الارض قاطبة ؛ان حقوق الشعب العراقي ليست غائبة و لامغيبة وانما منتهكة ؛ فالحكومة العراقية كانت غير مبالية بطلبات الناس وحقوقهم وكأننا لا ننتمي الى هذا البلد الذي ولدنا فيه ودافعنا عن ارضه وقدمنا شهداء وجرحى وتدمير وحرق منازل بالكامل قربانا لهذا البلد العزيز ؛ والشعب العراقي عليه واجبات وليس لديه حقوق ؛ فبعد حكم الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم ولحد يومنا هذا لم يتغير اي شئ نحو الافضل ؛ والخدمات مفقودة ومعدومة نهائيا ؛ ان حالنا لا يسر عدوا ولا صديقا ؛ والشعب العراقي مهمش ويوما بعد يوم يزداد الواقع الخدمي المزري من حيث الاهمال والنسيان والوضع المعيشي يتدهور يوما بعد يوم والبطالة تنتشر والخدمات الصحية تنعدم ؛ والكهرباء بات من الاحلام صعبة المنال ؛ ولا مجال لذكر رداءة وتعاسة كافة الخدمات وفقدانها او او انعدامها ؛ والحكومة تعمل الازمات وينطبق على الحكومة المثل ( اخبطها واشرب صافيها ) .

فبعد حكم الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم ولحد يومنا هذا لا تستطيع الحكومة اوبالاحرى لم تقدم اي خدمة او توفرها للشعب العراقي المسكين الذي لا حول له ولا قوة الا بالله العلي العظيم ؛ ولكن الحكومة احتذت ( بالثعلب الداعشي ) وقامت بحرق الشعب العراقي ؛ فصدام حسين اتى بالحرب ودخل الشعب العراقي في حروب ومعارك وويلات عديدة وكذلك دخل الشعب العراقي حصارا اقتصاديا جائرا وظالما لم يعرف اي انسان مثيله من ذي قبل ؛ وادى عنجهيته الى قتل وجرح واسر وفقدان مئات الآلآف من الشباب العراقيين وهم في ريعان شبابهم ؛ ومنذ تسنم المالكي منصبه رئيسا للوزراء لم تقدم حكومته اي خدمة للشعب بل اصبح الواقع الخدمي تسير من سئ الى اسوء وقتل وارهاب وطائفية وحرق وتفشي البطالة واستشراء الفساد ؛ وكل هذا لا يكفيه وحرق في عهده مدن واقضية ونواحي وقرى عن بكرة ابيها ؛ حيث سقوط مدن عديدة وكثيرة ومن اهمها واكبرها محافظة نينوى ثاني محافظة في العراق بين ليلة وضحاها بايدي وحوش داعش التكفيريين ( الموصل سلة الغذاء العراقي ) و ( الموصل اذا عطست اصابت الزكام كافة المدن العراقية ) فكيف واذا بالموصل وهي تحرق او تحترق فكيف سيكون مصير كافة المدن العراقية ونتمنى ان لا يسير الوضع الامني في العراق من سئ الى اسوء .

وفي النهاية نتضرع الى الباري عز وجل بتحرير كافة المدن العراقية المحتلة من ايدي وحوش داعش وتحرير المختطفات من قبضة داعش وعودة النازحين الى ديارهم وان يعم الامن والامان والاستقرار جميع مدن العراق وان نرى بأم اعيننا عراقاُ خالياُ من القتل والارهاب .


خضر دوملي

صرح تحالف الاقليات العراقية أن برلمان اقليم كوردستان قد مرر  قانون ( حماية حقوق المكونات  في  كوردستان - العراق ) بصورة مقلقة جدا ، ولدينا مخاوف حقيقية انه لم يتم التعامل بجدية مع القانون مطالبا رئاسة الاقليم التريث في المصادقة عليه .

وقال التحالف في تصريح صحفي  لـ( وكالة بيامنير الاخبارية ) ان برلمان كوردستان قد صادق في الجلسة التاسعة التي عقدت في ال 21 من نيسان 2015 ، ومن خلال متابعتنا والمعلومات التي رصدناها تفيد بأن القانون " يفتقر للعديد من المواد والمبادىء التي تتلائم والمعايير الدولية لحقوق الاقليات ولم يأخذ البرلمان بنظر الاعتبار التوصيات التي قدمها التحالف حول مسودة القانون والتي تمثل الحد الادنى من مطالب الاقليات والتي من شأنها حماية التعددية والتنوع "

واشار التصريح بأنه سبق وان عقد التحالف ورشة عمل موسعة في منتصف كانون الاول 2014 بمشاركة عدد من اعضاء برلمان كوردستان وناشطين يمثلون مكونات اقليم كوردستان القومية والدينية وبحضور ومشاركة خبراء دوليين وخرج فيها المشاركون بجملة توصيات تم تقديمها رسميا الى رئاسة البرلمان تتضمن العديد من المطالب التي تضمن حماية المكونات في اقليم كوردستان وتعزيز التعايش والتنوع "

وناشد التحالف رئاسة اقليم كوردستان التريث في المصادقة على القانون بشكله الحالي، مؤملين أن يكون تشريعه في الاقليم نموذجا لكل العراق والمنطقة، لا ان يأتي بصورة لا تتطابق ما يصبو ويدعو له الاقليم.

وذكر  بان التحالف ينتظر الحصول على النسخة النهائية للقانون التي تمت المصادقة عليها، لتقديم مقترحاته الى رئاسة الاقليم.

 

شهر آذار حمل معه خبر غريب, وهو إعلان السعودية على اليمن, وهي التي دوما تستنجد بأمريكا, لحماية عرش المملكة, فاجأتنا بعاصفتها الغريبة, باتجاه أفقر بلدان المنطقة, أسابيع وهي تدمر مراكز قوى الدولة اليمنية, رافعة شعار مساندة الشريعة, ومحاربة الحثويون, باعتبارهم خطراً إقليمياً, وهرول ورائها دول الدولار والخضوع, وساندوها فعلتها, وكان الضوء الأخضر الأمريكي حاضرا, مما شجع آل سعود ليتمادوا في عاصفتهم, لتقتل وتجرح المئات من الرجال والنساء والأطفال, باعتبار إرجاع الحكم للمستقيل هادي.

الغرابة لا تنتهي, فتعلن السعودية فجأة عن انتهاء عاصفة الحزم, تحت شماعة طلب الرئيس هادي! فهل حققت السعودية أهدافها؟

التساؤل الأول: أنه كان الإعلان الرسمي للحرب, هو إعادة المستقيل هادي, إلى العاصمة اليمنية, لصنعاء أو حتى عدن, لكن لم يحصل هذا للان, فأي نجاح يتحدثون عنه السعوديون ومن تابعهم, إذ أن الهدف الأكبر للعملية بقي مجرد كلام, مما يعني إن قرار إيقاف العملية كان إجباريا, على أصحاب طبول الحرب, فرضته عليهم ظروف قاسية, أهمها تخاذل أعوانهم عن المضي معا إلى نهاية الحرب, وتذمر آخرين من طريقتهم في إدارة العاصفة, مما دفعهم للخروج المذل من حملتهم الفنطازية.

التساؤل الثاني: هل انسحب الحوثيون لصعده؟ وهل سلموا أسلحتهم؟ كما كان يطالب السعوديون وحلفهم؟!... هذا لم يحصل , بل مازال الحوثيون يتمددون جغرافيا, والأسلحة في أيديهم, لم تغير عاصفة السعودية شيئا على الأرض, فقط سببت المحن للعوائل المنكوبة, من قصف الطائرات العربية, التي بقيت ساكنة عقود طويلة, هي وصواريخها, تخجل إن تهاجم إسرائيل, فقط أصبحت أكثر فحولة ضد اليمن الفقيرة.

التساؤل الثالث: بعد إعلان النجاح السعودي, وانتهاء عاصفته, وكما يعربد الإعلام الممول سعوديا, بوصف الانتصار أنه فتح لا مثيل له, وهنا نتساءل, إذا كان النصر متحقق, وتم دحر الحوثيون, فلماذا يصدر الملك سلمان امرأ باستدعاء قوات الحرس الوطني, مائة إلف جندي سعودي, مع طائرات اباتشي العمودية, بالإضافة لعدد كبير من الدبابات والمدرعات, ويتم إرسالها للدفاع عن الحدود السعودية الجنوبية, قبالة الأراضي اليمنية, هل هناك تخوف من اجتياح حوثي لأرض المملكة, فأي انتصار يتحدثون عنه إل سعود!

التساؤل الرابع: العميد العسيري صرح إن بدا العاصفة, كان بطلب من الرئيس (الشرعي) هادي, كذلك نهاية العاصفة تمت بطلب من هادي! فالسؤال الكبير هنا, هل هادي يتحكم بالقرار السعودي؟ وهل يستطيع هادي رفض الأوامر السعودية, أو يتخذ رؤية تعارض السعوديون,مع ملاحظة انه هو وحكومته ضيوف في الرياض, الحقيقة أن هذا ضحك على الأمة, واستهزاء بشعوبهم, والتي تصدق ما يقوله الإعلام العربي العاهر, فاستمرار حكمهم يعتمد على تغييب الوعي.

التساؤل الخامس: أين دور حلفاء السعودية, لماذا تقهقر العدد, وتركت السعودية وحدها في مواجهة مصيرها الأسود, إن هي قررت الاستمرار بالعاصفة, فباكستان امتنعت تماما, ومصر شاركت لفضيا, وتركيا وقطر يحيكان مؤامرات للتفرد بالسيطرة, فكان القرار الأفضل هو إعلان الهزيمة, وحفظ ما يمكن حفظه من ماء الوجه , هذه حقيقة إعلان وقف العاصفة.

هذه التساؤلات الخمسة, توصلنا إلى نتيجة العاصفة السعودية, إلا وهي إن الهزيمة كان عنوانها  سعودي بامتياز, وتداعياتها ستكون عميقة على الداخل السعودي, وستشهد الأيام القادمة صراع الأمراء, فالملك فشل بأول استعراض للقوة.

أما المنطقة, فالعلاقات ستكون على أساس الفشل السعودي, وسعي آخرون لأخذ مكانه, كتركيا وقطر, وابتعاد الحلفاء كمصر وباكستان, أما الدور الأمريكي فسينشط للاستفادة من نتائج العاصفة,  خصوصا بعد الاتفاق النووي مع إيران.

 

فقد الشعر العامي المصري والعربي أحد رموزه ورواده وأعلامه الساطعة ، هو الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي المعروف بـ "الخال" ، الذي توقف قلبه عن الخفقان ولفظ أنفاسه الأخيرة مودعاً الكون ، بعد حياة زاخرة بالإبداع الشعري والنضال السياسي ، الذي جعله نزيلاً في المعتقلات والسجون المصرية في بعض مراحل حياته . ومن المفارقات أن يموت ويرحل في ذكرى رحيل صديقه الشاعر الراحل صلاح جاهين .

الأبنودي هو من أبرز شعراء العامية في مصر والوطن العربي ، ومعه وعلى يديه شهدت القصيدة الشعبية العامية تحولاً واضحاً وقفزة نوعية ومرحلة انتقالية مهمة في تاريخها . وقد تحولت قصائده إلى أغان أنشدها وصدح بها كبار المطربين المصريين أمثال العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ومحمد رشدي ونجاة الصغيرة وشادية ومحمد منير وسواهم . وحملت أشعاره هموم الناس البسطاء وعبرت عن خلجات ونبضات قلوبهم ، وعكست مشاعره وعواطفه العفوية المتدفقة ، مواقفه السياسية والحياتية ، تجلياته وانكساراته .

جاء الأبنودي إلى هذا العالم سنة 1939 في قرية أبنود بمحافظة قنا بصعيد مصر ، وينتمي إل أسرة دينية محافظة ، أنهى دراسته الأكاديمية بكلية الآداب في جامعة القاهرة ونال شهادة البكالوريوس في اللغة العربية .

برزت موهبته الشعرية منذ نعومة إظفاره ، وتفجرت قريحته في "قنا" التي عاش وترعرع فيها ،ولعب مع أترابه في أحيائها وأزقتها ، متأثرا بأغاني السيرة الهلالية التي كانت رائجة ومنتشرة في تلك الفترة ، وكان شغوفاً بشعر المتنبي والمعري . أجاد وأتقن كتابة الشعر العامي القريب من الذائقة الشعبية ، وتميز بالأهازيج الشعبية والأغاني الحماسية ،التي تجسد الأصالة وحال الشعب المقهور المعذب المثخن بالجراح وواقع الأمة العربية المنكوبة .

امتاز الأبنودي بالطيبة والوداعة وخفة الدم والصراحة الشديدة ، والوفاء للمبدأ والموقف الثوري ، والإخلاص لقضايا الوطن والحرية والشعب والأمة . وكان قريباً من هموم الفقراء وبسطاء الشعب والمقهورين والمسحوقين ومن أحلام الإنسان المصري .

عاش التحولات السياسية والاجتماعية في مصر،وعايش الانتكاسات والهزائم العربية ، وانتقد بشكل لاذع الرئيس المصري الراحل أنور السادات لمواقفه الانهزامية الاستسلامية الخنوعة ، وساهم في الدفاع عن القيم الجمالية والإنسانية ، وصقل شخصية المصري الثائر المتمرد الرافض للقهر والظلم والاستبداد والاضطهاد الطبقي .

صدر للأبنودي 22عملاً شعرياً ، أهمها وأبرزها : الأرض والعيال ، السيرة الهلالية ، الاستعمار العربي ، الزحمة ، جوابات حراجى القط ، أنا والناس ، وبعد التحية والسلام ، وجوه على الشط ، صمت الجرس ، المشروع والممنوع ، المد والجزر، الأحزان العادية ، الموت على الإسفلت " وغير ذلك .

قصائد الأبنودي وأشعاره الوطنية والسياسية والعاطفية والوجدانية تعكس روحه الشعبية وإحساسه المرهف ، وتنبض بأوجاع وآلام الناس الغلابة وتصف هموم الحياة القاسية ، وشكلت متنفساً لملايين الناس الجياع والمقهورين والمضطهدين الباحثين عن وطن الحرية والشمس والفرح والسلام والوئام . وهو لا يعيش محصوراً بين جدران ذاته وهمومه الفردية الخاصة ، فالإنسان دينه وديدنه ، والوطن دائماً في قلبه حتى وهو يتحدث عن أحواله الروحية .

الأبنودي شاعر شعبي صاحب ذهن عميق وثقافة واسعة ورؤية واضحة ، انغمس والتصق بهموم الفقراء والناس البسطاء ، وعاش أحاسيسهم وأوجاعهم وأحلامهم . إنه شاعر البساطة والبعد عن التعقيد ، وصاحب التعبير الفني الجميل ، والأسلوب السهل الممتنع . وهو يمتلك ناصية الكلام ويجيد سبك الكلام ، وظل مخلصاً لفنه ولما يؤمن به من رؤية خاصة للأدب والحياة ومن التزام سياسي وانحياز طبقي .

خلاصة الكلام ، عبد الرحمن الأبنودي قامة شعرية إبداعية ، وقيمة وطنية كبيرة ، وشاعر عظيم حظي بشهرة واسعة ، وأحتل مكانة رفيعة على نطاق واسع بين الأدباء والشعراء والمثقفين وبين صفوف الشعب ، الذي أحبه وانحاز إليه وانتصر لقضاياه . وإذا كان مات جسداً فسيبقى حياً إلى الأبد بشعره الصادق العفوي الشفاف وسيرته الحياتية الطيبة النقية الصافية .

 

الشباب أهم عنصر مجتمعي في البلدان، وتعرف بشبابها أو شيخوختها، من نسبة الشباب إلى عدد السكان الكلي في ذلك البلد، فيما لو استغلت ووفرت لها الدولة مستلزمات النجاح، سيقوم الشباب ببقية الدور، وستكون نتائجه عظيمة، تصب في مصلحة المجتمع والبلد ككل.
برغم الحروب المستمرة والأمراض المجتمعية، يبقى العراق من أكثر بلدان العالم شبابا، بنسبة تتعدى 60%، وبذلك تكون مادة الشباب متوفرة، عكس بعض الدول التي تعاني الشيخوخة كألمانيا مثلا، فهي مستورد رئيسي للشباب من كل دول العالم.
هذه النعمة إن لم نحافظ عليها، ستزول في يوم ما، حالها حال كل النعم الأخرى، فلَم تكن هناك إستراتيجية واضحة للشباب خلال السنوات الماضية، البطالة تمثل نسبة عالية منهم والأمراض المجتمعية، تأخذ نسبة أخرى، ووقت الفراغ القاتل، يلتهم الجزء المتبقي، إن لم يلتحقوا بعصابات الجريمة، أو المؤسسات الإرهابية العالمية.
وزارة الشباب والرياضة معنية بهذا الأمر، أكثر من غيرها من الوزارات الأخرى، كالتربية والتعليم العالي والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية، لأنها "أعلى جهة حكومية تعنى بقطاع الشبـاب الرياضة في العراق، وتكون مسؤولة عن وضع ومتابعة تنفيذ السياسة الشبابية والرياضية"، حسب المادة 2؛ ثانيا من قانون الوزارة.
ولأنها تهدف الى "إعداد الشباب وتحصينهم وحمايتهم وتأهيلهم فكرياً وسياسياً وعلمياً واجتماعياً وثقافياً ورياضياً وتوجيه طاقاتهم ومواهبهم نحو المســاهمة في بـناء العراق والتعبير عن روح المواطنة العراقية الصالحـة واحترام القانون ونبذ العنف وإشاعة ثقافة احترام الرأي والرأي الآخر"، حسب المادة 3 أولا من القانون.
الطريقة الأفضل التي يمكن أن تخدم الوزارة شبابها، من خلال توفير المؤسسات التي تحتضن الشباب، وحاليا المؤسسات قليلة جدا، نسبة لعدد الشباب، وبذلك لا تستطيع خدمة الشباب مهما صرفت من ميزانيات ضخمة بدون وجود المؤسسات.
بالرغم من أهمية المنشآت الرياضية العملاقة، كالمدن الرياضية والملاعب الكبيرة، لكن يجب أن تكون هناك أولية في بناء المنشآت التي تخدم الشباب أولا، كالمنتديات والمسابح والساحات الرياضية الصغيرة، المنتديات التي تهتم بالأنشطة النسوية.
في السنوات الماضية صرفت المليارات، على ترميم منشآت متهالكة أصلا، لا ينفعها التصليح، وصرفت مليارات على نشاطات لها علاقة بأنشطة سياسية، أكثر منها شبابية، واليوم نتطلع أن يكون التغيير لغرض خدمة هذه الطبقة العريضة والمهمة جدا من أبناء الشعب العراقي.
الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:21

رسالة الوطن إلى السماء- زيدون النبهاني

 

حتى الأوطان النقية.. تشتاق للقاء السماء, تحن لترحيب الملائكة، تصبو لرؤية أنبياء كانوا يوما بين ذراعيها، وطن دأب على ممارسة التبليغ الإلهي، ببث الخير ومحاربة الشرور، وإنتظار دولة العدل الموعودة.

وضع الخالق أسس الخليقة, وأبدع سبحانه بتصويرها وتجسيمها، فهو جل علاه خالق كل شيء من لا شيء، ومثلما خص الأرض بوجود الخليفة، خص العراق بطبيعة تلك الخلافة, ليكون موطنا لدعاة الحق وأصحابه.

مرت عشر سنوات على الرسالة الأخيرة, بين تواصل الوطن وخالقه, أختارها العراق بشعبه وأرضه وأنهاره وخيراته، لتكون بمستوى المستقبِل (إله الكون وصانع وجوده)، قربان الإنتصار على الظلم والطغيان.

رحل باقر الحكيم, رسالة كل العراق إلى السماء، رحل مجاهدا تقيا محتسبا صابرا، غادر منتصرا فيما يلوذ أعدائه بذل الهزيمة والأنكسار.

نصف قرن والعضد المفدى يخدم الغاية الإلهية، يجوب المدن والقرى والأهوار، حاملا مظلومية وطن، وشكوى شعب غلب على أمره، محاربا لمن أراد بوطنه سوءاً, عاقد العزم على تخليصه من وحش جثم على صدره.

شهيد المحرابين.. محراب الإمام علي (عليه السلام) والعراق، نفسٌ زكية أخلصت لبارئها وعباده، فلقي ربه في وطنٍ ومكانٍ وشهرٍ ويومٍ وساعة، هنّ من أعظم ما خلق تعالى أسمه، شهادةً لشهيد عارف وعالمٍ ورع.

بين العلم والجهاد, تنقل السيد الحكيم مستمداً من مرجعية والده، ومرافقته للإمام الصدر (قدس)، الحكمة و الشجاعة والإصرار، فواجه أعتى الأنظمة الدكتاتورية وأكثرها فجورا.

أسس سماحته المركز العالمي لحقوق الإنسان، كسابقة في عمل المعارضة السياسية التي أختارها حلا، وأرسل السفراء لكل الدول ذات الشأن بصناعة القرار السياسي، ليصبح (قدست نفسه الزكية) السفير الأول لوطنه، وما يحمله من ألام وهموم.

الجماعة الصالحة والإقتداء بسيرة أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام), كانا المحور الذي أنطلق منه الأبن البار، لتفعيل دور المضطهدين خارج الوطن، فقد كون معارضة حقيقية بادرت بالسياسة وحافظت على الجهاد، فكان أمة في رجل ورجلاً للأمة.

أمن الشهيد السعيد بجغرافية الوطن وتعدد أطيافه، فجمع النظراء وقرب المبتعدين وحاور الأضداد الفكرية، مما أهله لأختياره زعيما لجموع المعارضة.

أكتشف المرجع المجاهد مبكرا، حجم المؤامرة التي أعلن عنها في 2003، بدواعي غربية لإسقاط النظام المجرم، فبادر للمسك بالأرض منذ اللحظة الأولى لسقوط الصنم، وتواجد بين أهله الذين اشتاقوا لوجوده.

الخطاب السياسي الذي مارسه السيد الحكيم، والمقبول وطنيا وعقليا وشعبيا، أغاض أعداء العراق والمتربصين به، لاسيما وأن قاعدة شعبية عريضة ألتفت حول سماحته، فأختاروا قتله وأختار ربه الزمان والمكان.

دولة محمد باقر الحكيم، التي رسمها ووضع أساسيات الوصول أليها، لا شك أنها أفضل وأروع مما نعيشه اليوم، وهنا يتضح حجم الهوة بين منطلقات الحكيم وسياسيي الحاضر، والتمادي في السير عكس التيار المخلص للوطن.

ونحن حين نؤبن شهيد المحراب، نتذكر رسالة الأنتصار التي بعثها، العراق النقي لمحقق النصر رب الوجود، منها نتعلم القوة ونتسلح بالأيمان والإصرار على الأنتصار، بما يحقق أهداف الشهداء والفقراء والوطن.

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:11

"والقمرِ إذا تلاها"- عبد الستار نورعلي

 

قمرٌ يعزفُ نايَ الحزنِ

في خاصرةِ الليلِ،

أنا فوق سريرِ الشوكِ

أروي الوخزَ نايَ الكلمةْ.

ونديمي

منْ رحيقِ الألمِ الساكنِ

بينَ القلبِ والروحِ،

وكأسي منْ جراحٍ مُفْعَمَةْ.

قمرٌ يعزفُ،

ليلٌ آسرُ الأنغامِ،

يلتفُّ على الروحِ

شظايا مُلْهِمَةْ.

إيهِ، يا عشقَ القوافي،

كمْ جنينا منْ مَرارٍ

في دروبِ القمرِ العازفِ،

والهائمُ مسحورٌ

يناجي حُلُمَهْ!

قمرٌ منْ كوِّةِ الغرفةِ ينسلُّ،

وليلٌ يكفهِرُّ،

ورياحٌ تزْمَـهِرُّ،

يختفي الوجهُ وأوراقي

على وقعِ خطاها المُظلِمةْ.

أتُرى أحضنُ في الأحداقِ،

في الأوراقِ،

هذا القمرَ العاشقَ

مأسوراً أناغيهِ،

وأروي منْ رحيقي أنجمَهْ ؟

عبدالستار نورعلي

الجمعة 6 فبراير 2015

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:10

الأمير علي بابير- توفيق عبد المجيد

 

يبدو أن " الأمير " علي بابير أعلم بشؤون البارتي عندما يتكلم بالنيابة عنه ويقول " يوجد مئة بديل للسروك البارزاني لرئاسة الإقليم " ولن أدخل معه في سجال ونقاش لعلمي أن النتيجة معروفة ، فهو يرفض جملة وتفصيلاً الهيكل الذي بموجبه يدار الإقليم ، لأنه يريد إمارة إسلامية تابعة لـ" الدولة الإسلامية في العراق والشام " لتكون إمارته الكوردية المرتسمة في مخيلته ملحقة بها ، وليعود بنا إلى قيعان الكهوف ، ومغارات الجهل والظلام والتخلف ، لكنه أعجز من أن يحقق أوهاماً طواها التاريخ في قعر الجحور .

نعلم أنه لا يحترم النشيد الكوردي ، والعلم الكوردي ، ونعلم أنه ينفذ أوامر تأتيه من أسياده ، ونعلم أن أهدافه الظاهرة والمضمرة هي أبعد من تصريحاته ، لكن ربما لا يعلم الكثيرون من أبناء شعبنا أنه لولا سيادة الرئيس البرزاني لكان " الأمير بابير " في معتقل " غوانتانامو " ونعلم أيضاً أن السروك ليس متمسكاً بالكرسي ، بل يشرّف الكرسي الذي يجلس عليه ، والمصلحة الكوردية العليا تقتضي أن يبقى ويستمر ، ليكون أول رئيس لكوردستان المستقبل القريب .

24/4/2015

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:09

انقذو مهد الحضارات- مرتضى الراشد

محافظة ذي قار من المحافظات الجنوبية التي تشتهر بكثرة المواقع الاثارية والتي تصل الى اكثر من الف موقع اثاري منتشرة في عموم المحافظة من تلال وشواخص وابنية ومعابد ولازالت البعثات الاثارية تعمل على تنقيب هذه المدن الاثارية واكتشافها .
واشهر هذه المواقع الاثارية والتي هي مفتوحة امام السواح هي مدينة اور الاثارية والتي تضم الزقورة فهي من أقدم المعابد التي بقيت في العراق.
بالاضافة الى كونها تتمتع بمناطق شاسعة من الأهوار الجميلة التي تعتبر من اهم معالمها ومورد مهم من مواردها السياحية
. لكن ما عانت هذه المدينة في الحقبة السابقة بسبب موافقها من سياسات البعث جعلها تعاني الاهمال والحرمان .الشئ الكثير .
وبقية اثارها وأهوارها تحاكي الاهمال المتعمد لطمس هوية ابناءها الذين بقو كمدينتهم ينزفون دما وحضارة. كيف لا ومن مدينتهم خرج اول حرف للعالم واهم اختراع على مدى البشرية كلها الا وهي الكتابة ذاك الإنجاز العظيم الذي اخترعه السومريون
. وبعد التغير استبشرنا خيرا بان تهتم الحكومة بالمدينة وآثارها والعمل على تطويرها والحفاظ على الموروث فيها ، لكن الروتين والبيروقراطية والفساد الاداري والمالي والازمات التي مر بها البلد بقية الحال كما هو عليه ،والمشاريع مجرد حبر على ورق
. فالمحافظة اليوم بحاجة ماسة الى مدينة سياحية أو تبني مشروع لدعمها واعتبارها عاصمة للآثار والسياحة العراقي . فهي بحاجة الى خدمات وبنى تحتية تساهم في خلق اجواء سياحية ،اولها انشاء مطار مدني ينظم تلك الرحلات السياحية من والى المدينة . وفتح طرق مرورية سريعة ذات مواصفات دولية والى سكة قطار تربطها مع المحافظات المجاورة وبين اقضيتها ، وتحتاج الى فنادق من طراز خمسة نجوم ومطاعم وكافتيريات وساحات خضراء ومنتزهات سياحية بالاضافة الى أسواق حرة ومولات تجارية ،وبنك خاص بالمحافظة وفروع للمصارف من شأنها خلق بئية استثمارية .
ووتحتاج اضا الى انشاء كليات ومعاهد ومدارس تخصصية للآثار والسياحية والفندقة
. كم سينعكس ذلك بالإيجاب على أبناء المحافظة خصوصا وعلى البلد بصورة عامة كم سيوفر من فرص عمل لآلاف الشباب وكم يساهم هذا من انتشال المحافظة وابنائها من الواقع المرير الذي تعاني منه اليوم
. القضية ليست بتلك المهمة المستحيلة بل تحتاج الى من يؤمن بالقضية ويطالب الحكومة المركزية بتخصيص موازنة خاصة لها وتشريع قوانين وزيادة فرص الاستثمار
. الم تستحق هذه المدينة المعطاء التي طالما أنجبت من الأدباء والفنانين والمثقفين والسياسين الذين كان لهم بصمتهم في البلد وخارجه .
وتعد رابع اكبرمدينة في العراق من حيث التعداد السكاني بعد بغداد والموصل والبصرة،ولها ثقلها السياسي والعشائري وعندها الكثير مايجعلها قبلة للسياحية في البلد.
الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 21:08

قصف حلب - بيار روباري

قصف حلب

أثارآ وعمرانآ وشعب

يصيبني بألم وحزن في القلب

ويشعل في نفسي ثورة من الغضب

قصف حلب

قلاع وخانات وأسواق وقبب

ليس فقط مجرمآ من يقصفها وإنما ساقطٌ دون نسب

يقتل الناس فقط للقتل كالذئاب وحسب

ومع كل قصفٍ لحلب

يتحول جزءً مهمآ منها إلى ترابٍ ودخان ولهب

ذاك الإرث الإنساني الذي لا يقدر بذهب

إن من يمارس هذا الإجرام باقتضاب

يستحق الشنق ولو كان عبد المطلب

حلب مدينة العلم والأدب

ومهد ألاف الحرف والقدود والكبب

أهم من الف حاكم وكوكب

هذه المدينة الغراء وصدرها الرحب

كانت على الدوام ترحب بزوارها كشخص مهذب

كل شيئ تغير بعد ثلاث سنوات من الدمار وإنقلب.

14 - 04 - 2015

نعم إن مشكلة الهجرة السرية ليست مشكلة أوروبية، بل هي مشكلة تلك الدول المصدرة للمهاجرين وقد إبتلى بها الأوروبيين، لأن هذه الدول مسؤولة عن أوضاع أبنائها وليس الأخرين. وكل من يقول عكس ذلك يتجنى على الحقيقة وليس صادقآ مع نفسه ولا مع الأخرين.

لا أريد الدخول في تفاصيل مأسي المهاجرين وقصص غرقهم في مياه البحر المتوسط في عرض مقالتي هذه، لأنها معروفة للجميع وتعرض صورهم على شاشات التلفزة المختلفة كل يوم. وإنما سأكتفي بالتعرض لأسباب الهجرة وتأثيرها على الدول المصدرة للمهاجرين والمستقبلة لها، وطرق حل هذه المعضلة إن وجد لها حل.

إن تاريخ الهجرة قديم قدم البشرية، ويعود أسبابها لعدة عوامل في وقتنا الراهن ويمكننا

تلخيص تلك الأسباب في عدة نقاط رئيسية:

1- الفقر وغياب الأمل.

2- الإستبداد وغياب الحريات الفردية.

3- الحروب بجميع أشكالها.

4- زيادة عدد السكان.

منذ عهد إستقلال لم تستطيع الكثير من الدول الأفريقية والعربية والأسيوية، من تنمية إقتصاداتها الوطنية وتطويرها. ويعود ذلك لأسباب عديدة منها البنية التحتية الهشة التي تركها المستعمرين، ضعف التعليم، الفساد، المحسوبية، الإستغلال، النهب، غياب المحاسبة وعدم وجود إدارة كفؤة. والإعتماد فقط على بيع مواد الخام والزرراعة البدائية تربية المواشي، إضافة إلى دور الدول الصناعية السلبي تجاه هذه الدول، بهدف الإبقاء عليها كسوق لصرف مناجاتها.

ثم إن وجود أنظمة مستبدة حاكمة لفترات طويلة، أدى إلى جمود في جميع مناحي الحياة وتدهور إقتصاد تلك الدول وضياع فرص التنمية والتخلص من حالة الفقر والقضاء على البطالة والمجاعة التي يعاني العديد من تلك الدول.

كما إن الحروب الداخلية والصراع على السلطة، كلف تلك البلدان الكثير من الأموال

والأرواح والعقول والسنوات، وتسببت في تدهور إقتصاداتها والحالة المعيشية والأمنية

برمتها، ودولة اليمن والسودان والصومال ونجيريا وسوريا أمثلة حية على ذلك. ولا شك إن زيادة عدد سكان تلك البلدان، دون أن يترافق مع زيادة في النمو الإقتصادي

أدى إلى تفاقم الأوضاع وزيادة عدد المهاجرين السريين الساعين للوصول إلى القارة

الأوروبية ويغرقون في مياه البحر الأبيض المتوسط.

إن الهجرة لها تأثير سلبي على كلا الطرفين، فمن جهة الدول المصدرة للمهاجرين تخسر اليد العاملة الشابة والعقول المتعلمة، وهذا يشكل خطرآ ديمغرافيآ على تلك البلدان حيث يُفرغ البلد من شبابها. ومن الجهة الإخرى فإن الدول المستقبلة للاجئين، تعاني من مشاكل إجتماعية وإقتصادية وأمنية حادة، جراء زيادة عدد اللاجئين فيها.وهناك صعوبة كبيرة جدآ في عملية إندماج هؤلاء اللاجئين في المجتعات الأوربية، بسبب الفوارق الثقافية والدينية والعادات. وأكثر الناس صعوبة في الإندماج هم المسلمين من عربٍ وأتراكٍ وغيرهم من القوميات.

إن إيجاد حل لهذه القضية أمرٌ في غاية الصعوبة ويحتاج إلى وقتٍ طويل، يبدأ الحل أولآ في إصلاح اوضاع البلدان المنتجة والمصدرة للمهاجرين من كافة النواحي وفي مقدمتها النظام السياسي والإقتصادي والأمني لترابطهما العضوي مع بعضهما البعض.

ثانيآ، لابد من تقليل الفجوة الإقتصادية بين الشمال والجنوب، وهذا يستدعي من الدول الأوروبية وأمريكا الشمالية، مساعدة دول الجنوب الضعيفة للوقوف إقتصاديآ على قدميها. وبغير ذلك لا يمكن القضاء على الهجرة أبدآ، ما دام هناك مستفيدين منها، وكل ما يمكن أن تفعله الدول الأوربية هو الحد منها لا أكثر.

وبالنسبة للاجئين السوريين الأفضل هو إحتوائهم في البلدان المجاورة، وثانيآ العمل بشكل جاد للتخلص من النظام السورري الإرهابي، المتسبب في كل هذه المأساة، ولملمة جراحهم وتمكين السوريين من العودة إلى ديارهم. وفي ليبيا لا بد من تدخل غربي لإنهاء هذا الصراع المسلح على السلطة، لسد الباب أمام تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

24 - 04 - 2015



في رحابِ النبي
وتحتَ حُكْم الطاغوت
أناشيدُ ليلُنا الداجيّ
تُأجّجُ هداية النايَ الحزين
تغربلُ بهمجيّةٍ
وقائعَ الظرف العليل
المنفردُ بربيع المختطفات
الخاضع لقدرية الخديعة.
تأمّلاتنا..
المبعثرةُ في عتمةِ الليل
خلفَ أقدام المسافات
تُجهَضُ تمخضها كلّما أُريدَ نهضةٌ.

أحيلتْ رغبة الفراشات
بمنى الانطلاق نحو الأفق
إلى هباء الدين والفجور
بصقها واقع الاقتلاع من أرض تاريخنا.

يَزفُّ ليل الديكتاتورية
خبر اندثار الرؤى فوقَ طبقٍ
صنعَ من الـرضوخ, واللا نهوض .

أبلّغُ عن ثورةٍ
لأمةٍ بحاجة الشرارة الأولى!
علّ الوجعَ ينطقُ, فيقطعَ الذيول
من ناصية جبين "الكينونة الأيزيدية"
فيحلّ الشرفاء, ويرحلَ المتّجرين .

ثنايا الليلُ
تتشرّبُ وجهي المحنط
أقابلُ المجهول
بعزمٍ وثبات.. بدون قيادة...
أتحدّق بدهشةٍ
من ثقب الهاوية
أجدُ كمّاً من الوعود
فأطمئنّ بأملٍ مشوّه
لغدٍ يخضعني لمتاهاتِ المرحلة
المتبقّية من عمر ( الفرمان )
ولستُ إلا حرفاً في كتابٍ
تدهسهُ الأقدار المبيّتة.

فوقَ أوتار الزمن المتسرّع
في إكمال أشهر الحمل!
أعزف لحناً لنداء السبايا
وأفق الفاجعة يغطيه غماماً عقيماً
يَحجب الضمائر,
ويجهّز لولادة هي :
"عار النبي, وزنا الخليفة "
وتراتيلي لا تعلو نعيق الغراب
ذاك شقيقاً في "الدين والجّرح"
وهو عون الطاغوت
يبتغي يائساً أن يحرق ثورة المخدوعون.
ولم تزل تصلني لدغات الطغاة
ما هنئتْ صرختي بحب الاستماع
يحييها عهداً بنداءٍ لهُ صدى الجبْنِ
أثب كعادة الوثّابة نحو الفلاح
فأخيبُ, ولا سمَعاً لصرختي .

أنشودة التاريخ عاودتْ سوءتها
مخطوطة سيف النبي
صفحة الشرعة الهدامة
عادتْ لتروي بطون اللقطاء
تستحضرها الرأسمالية,
ويدير رحاها الطاغوت .!

...وإن جفّتْ دموع الحرائر
تدوم حقيقةَ احتقانٍ أبديّ
تحييهِ أنثى مغتصبة
أشنكال ستدوم في عروقكِ الثارات
سيأتي يومُ الغلبةُ
وما من طاغوت يدوم حكمهُ ..
وما من إله يعلو صوته أنين أنثى تغتصب

سفيان شنكالي

* الفرمان : هو القانون الصادر من السلطان العثماني, وعلى ضوئه كان الايزيديين يطلقون على كل قانون حرب عثماني بالفرمان لتلقيهم 72 فرمان حرب عثمانية على مر تاريخهم الأسود.

أثمرت الجهود المتواصلة التي بذلتها إيران لتصدير ثورتها «الإسلامية» إلى منطقة الشرق الأوسط منذ توليها الحكم عام 1979 عن تمدد واسع وهيمنة على مقدرات ثلاث دول عربية (سوريا والعراق ولبنان) وفق ما صرح به النائب «علي رضا زاكاني» المقرب من المرشد «علي الخامنئي» أمام أعضاء البرلمان الإيراني الذي أكد أن هذه الدول أصبحت «بيد إيران وتابعة للثورة الإيرانية»، والدولة الرابعة المتمثلة في»اليمن» كانت في طريقها إلى السقوط والوقوع في براثن إيران عن طريق عملائها الحوثيين، لولا تحسس المملكة العربية السعودية بالخطر المحدق على أمنها الوطني وأمن منطقة الخليج والدول العربية برمتها، وقيامها بتشكيل تحالف عسكري عربي «عاصفة الحزم» لردع عصابات «الحوثي» الانقلابية ووقف زحفها نحو مدينة «عدن» ومضيق «باب المندب» الاستراتيجي.
ولم تكن غاية الحوثيين والإيرانيين بسط سيطرتهم على «اليمن» فقط، بل العدوان على المملكة العربية السعودية واجتياح أراضيها، وتهديد أمنها واستقرارها، كما صرح بذلك «زاكاني» السالف الذكر، فـ»الثورة اليمنية التي هي امتداد طبيعي للثورة الإيرانية.. لن تقتصر على اليمن وحدها، سوف تمتد بعد نجاحها إلى داخل الأراضي السعودية، وأن الحدود اليمنية السعودية سوف تساعد في تسريع وصولها إلى العمق السعودي»، إذن .. الهدف الاستراتيجي العام للحلف الطائفي هو السعودية، لأنها تشكل رأس الحربة للأمتين الإسلامية والعربية في مواجهة التمدد الإيراني في المنطقة، فإن استطاعت «إيران» أن تخترقها ــ لا سمح الله ــ فإن أمر باقي الدول الإسلامية والعربية سهل ولا يحتاج إلى عناء كبير لبسط سيطرتها عليها.
لكن فطنة القيادة السعودية وحزمها في مواجهة الخطر المحدق، أجهضا أحلام الطائفيين وحالا دون نجاح المؤامرة التي جوبهت بعزيمة وقوة لا تلين فاقت توقعاتهم، وخاصة بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي حول اليمن تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة مؤيدا وداعما لعمليات عاصفة الحزم، والذي شكل صدمة موجعة لهم، فطار صوابهم وبدؤوا بالصراخ والعويل وتوجيه التهديد والوعيد الفارغ إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وتحركوا من كل حدب وصوب لنجدة إخوانهم العملاء في اليمن، طارقين أبواب المنظمات العالمية والدول العربية والأجنبية محاولين دفع السعودية إلى الحوار والقبول بمبادراتهم السلمية الزائفة التي طرحوها من أجل تمييع القضية اليمنية وتخفيف الضغط العسكري عنهم.
وعندما جوبهت مبادراتهم الزائفة بالرفض القاطع، جن جنون زعماء العصابات الطائفية وعلى رأسهم زعيم حزب الله اللبناني «حسن نصرالله» الذي يعتبر من أكثر العملاء شراسة ووقاحة في الدفاع عن النظام الإيراني والطائفة الشيعية في المنطقة، وأكثرهم إخلاصا وتفانيا لفكر ولي الفقيه الإيراني، لأنه يعتبر نفسه «جنديا من جنود الولي الفقيه» وصاحب مشروع طائفي في المنطقة (..مشروعنا ليس تشكيل دولة إسلامية واحدة بل جزء من الجمهورية الإسلامية الكبرى التي يحكمها صاحب الزمان ونائبه بالحق الفقيه الإمام الخميني)، وعندما يتصدى هذا العميل لقضية طائفية بتوجيهات مباشرة من إيران، فإن العملاء الآخرين المنتشرين في العالم العربي سيحذون حذوه، ويرددون نفس عباراته العدوانية، هكذا فعل رأس الفتنة السورية «بشار الأسد» وكذلك فعل «نوري المالكي» الذي طالب الأمم المتحدة بوقف «العدوان!» على اليمن، وعندما زار رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي» أمريكا كانت القضية اليمنية والحوثيون شغله الشاغل وهمه الكبير مع المسؤولين الأمريكيين، ونسي ما ذهب من أجله، ولم تقتصر محاولاته في إسقاط مواقفه السياسية على المسؤولين الأمريكيين، بل تعمد «نقل مواقف غير صحيحة على لسان أوباما حول عملية عاصفة الحزم»، الأمر الذي أثار غضب إدارة الرئيس الأمريكي ودفعها لإصدار بيان شديد اللهجة تقول فيه إن (العبادي تجاوز الأعراف والأصول الدبلوماسية)..
عندما فشلت محاولات إيران وعملائها في المنطقة وتكسرت أمام إصرار المملكة وقوات التحالف العربي في إبعاد الخطر الطائفي عن العالم الإسلامي برمته، قاموا بتحريك سفنهم باتجاه عدن وباب المندب للتهويش وبث التخويف في صفوف قوات التحالف العربي التي جاء تحذيرها قويا وسريعا؛ إن أي محاولة لمساعدة الحوثيين في توسيع عدوانهم، سترد بكل حزم وقوة..
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في مثل هذا اليوم 24 نيسان 1915 اي قبل مائة عام اقدم الفاشيون الاتراك من الجيش العثماني بمجازر واباده جماعيه للارمن والاشوين والكلدان والسريان وغيرهم من مسيحي تركيا بحيث اصبح تاريخنا كله قتل وتهجير ومذابح واباده جماعيه باسم الدين والقوميه.... ان ما حدث يعد من اكبر جرائم الاباده الجماعيه الجينوساد للجنس البشري في القرن العشرين ارتكبها المجرمون من الجندرمه والجيش العتماني راح ضحيتها مليون ونصف ارمني ونصف مليون اشوري كلداني وسرياني وعدد كبير من مسيحي تركيا من اليونانين .. ومن المفارقات 
العجيبه رغم اعتراف العالم في هذه الاباده الجماعيه الا ان الحكومات التركيه ومنها حكومة اردعان الاسلاميه تنكر حدوث مثل هذه المجازر التي ارتكبت من قبل اسلافهم المجرمون من الجندرمه والجيش العثماني .......
ومن مذابح سيفو في تركيا الى مذبحة سميل ثم مذبحة فيشخابور....... التاريخ يعيد نفسه مرات ومرات كمأسي  ومرات ومرات كمهازل وهي كوارث اصابت مسيحي تركيا والعراق وسوريا.....
لقد تعرض مسيحي تركيا في مناطق جنوب تركيا والاناضول واسطنبول وغيرها من المدن التركيه الى اكبر اباده جماعيه في القرن العشرين على يد الجندرمه الاتراك حيث تم ابادتهم عن بكرة ابيهم والذين نجوا من هذه المذبحه هربوا الى ايران والقسم الاخر اختاروا مناطق دهوك ومنها مدن زاخو وسميل وغيرها من مدن العراق وقسم منهم لجؤا الى المدن السوريه ولبنان حيث ماتت اعداد غفيره في طرق صعبه ووعره بدون ماء وطعام وتحت سياط الجيش التركي وكانت حصيلة هذه المجازر والاباده الجماعيه  الملاين من الارمن  الاشورين والسريان والكلدان وغيرهم من مسيحي تركيا...وما ان استقر هؤلاء الهاربين من جحيم المجازر الدمويه للجندرمه والجيش التركي في هذه المناطق اذ بدأوا حياتهم من جديد وبنوا مدنهم وقراهم حتى بدأت مذابح جديده..... في 7 آب 1933 ارتكب مجزره اخرى بحق هؤلاء المساكين من الاشورين من قبل الجيش العراقي بقيادة المجرم بكر صدقي حيث هاجمت قواته العسكريه من الجيش العراقي اذ ارتكبت مجزة وحشيه باباده مجموعة من الاشورين المتحصنين في مركز شرطة سميل بعد ان اعطوا لهم الامان وبلغ عددهم القتلى 600 من الرجال والنساء والاطفال رميا بالرصاصا ماعدا الذين قتلتهم القوات العسكريه من الجيش العراقي الذين طاردتهم في الجبال حيث تم سحلهم من قبل الحنود الى حفر وكوموا فيها جثث القتلى وتعد هذه اول مقبره جماعيه في العراق في بداية القرن العشرين وهرب الناجين منهم الى قرى فيشخابور والحسكه وغيرها من المدن السوريه اذ تم بناء مدنهم وقراهم من جديد وللمره الثالثه وفي هذه المره هاجمهم ارهابي داعش وقتلوا عددا من الرجال اذ تمكنوا من الهرب والنزوح والهجره من بلداتهم الى مدن اخرى في سوريا ........ ....وفي مثل هذه الايام تكرر مأسي المسيحيون في سوريا و مدن سهل نينوى والعراق والذين نزحوا وهجروا من مدنهم وقراهم بفعل هجمات ارهابي داعش حيث كرر هؤلاء المجرمون   ما فعله اسلافهم من الجندرمه والجيش العثماني  بحق شعبنا... وهذا يجري كله تحت سمع وبصر الامم المتحده والعالم المتمدن وامريكا واوربا ومنظمات حقوق الانسان قي العالم ....
فريد قرياقوس داود
هولندا

الجمعة, 24 نيسان/أبريل 2015 13:01

دميرتاش: لا نهدف لاحداث الفوضى في تركيا

اكد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش، ان مشاركة حزبه في الانتخابات البرلمانية لا يهدف لاحداث الفوضى في تركيا.

وقال دميرتاش في حديث ملتفز، ان حزبه سيستمر في عمله السياسي حتى وإن خسر في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأنه سيبذل قصارى جهده في سبيل تحقيق أهدافه المنشودة، مشيراً الى أن حزب الشعوب الديمقراطي لا يخوض الانتخابات البرلمانية بهدف إحداث الفوضى في تركيا أو خلق الأزمات فيها، وإنما لتحقيق أهدافه المشروعة.

واعرب دميرتاش عن ايمانه بقدرة حزبه على اجتياز العتبة الانتخابية في الانتخابات المقبلة، والمزمع اجراءها في حزيران المقبل، مشددا على ان ليس لدى حزبه خطة بديلة يقدم عليها في حال عدم تمكنه من اجتياز العتبة الانتخابية.

وشدد دميرتاش على ان حزب سيستمر في العمل، مضيفا “نحن رابع أكبر حزب سياسي في تركيا. وفي حال خسرنا في الانتخابات المقبلة فإن هذا لن يغير شيئاً من مكانتنا، وسنبقى على ما نحن عليه ولكن لن يكون لدينا كتلة في البرلمان”.

يذكر انها المرة الأولى التي سيخوض فيها حزب كوردي الانتخابات في تركيا كقائمة انتخابية، حيث كان الكورد يشاركون كمرشحين مستقلين، وذلك لان الدخول الى البرلمان يحتاج الى تجاوز العتبة الانتخابية وهي نسبة 10% خلال الانتخابات، ليكون للقائمة كتلة في داخل البرلمان.
pukpb وكالات

تحية وبعد :

أسمحوا لي أن أصارحكم واقول لكم : ان قرار ايقاف صدور صحيفة (ريكاي كردستان ـ طريق كردستان ) من قبل قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني ـ العراق والذي تزامن مع ذكرى مرور (117) عام على تأسيس الصحافة الكردية الذي يتزامن مع ذكرى صدور باكورة الصحافة الكردية جريدة "كردستان" في الثاني والعشرون من نيسان عام 1898 في مدينة القاهرة في مصر من قبل (مقداد مدحت بدرخان ) , المني حد النخاع, كما ادهشني وفاجئني في نفس الوقت , لاننا كنا ننتظر بفارغ الصبر وفي ضل وجود جيش من الكوادارالشيوعية الشابة والمتحمسة والواعية والمتمكنة في صفوف الحزب ان تعلنوا عن ولادة صحيفة شيوعية كردية اخرى في يوم احتفائنا وابتهاجنا بذكرى تاسيس الصحافة الكردية ....!!

نعرف جميعأ ان الأهداف التي أنشأت من اجلها الصحف الشيوعية في العراق منها ( ازادي ـ ريكاي كردستان ) كانت واضحة ,حيث ساهمت منذ تاسيس( الفرع الكردي )للحزب الشيوعي العراقي الى يومنا هذا على تكريس ثقافة التوحد والتسامح ونبذ العنف والبغضاء والكراهية ,ولعبت دورا مشهودا و بارزا في توعية الجماهير الكردية الكادحة و نشر الافكار الماركسية اللينينية بالاضافة الى طرح مشاكل العمال و الفلاحين والطلبة والكسبة ، بالاضافة الى القضايا السياسية الملتهبة ومواقف الحزب من الاوضاع العامة وعليه تحولت هذه الصحف الشيوعية الى صروحا إعلامية فكرية شامخة و مهمة ...

اهتم الحزب الشيوعي العراقي بالمسألة القومية و خاصة قائده الكفء الشهيد الخالد (يوسف سلمان يوسف ـ فهد ) الذي اهتمّ اهتماما كبيرا بالقضية الكردية و بكون الكرد يشكلون القومية الثانية في العراق ... ,و لهذا الغرض طالب الحزب بعد عقد كونفرنسه الاول عام 1944 بتشكيل منظمة شيوعية خاصة بالشعب الكردي في كردستان العراق باسم (الفرع الكردي) للحزب الشيوعي العراقي و منحها حق اصدار صحيفة باللغة الكردية... و في ضوء هذا القرار صدر العدد الاول من جريدة( ازادي ـ الحرية) عام 1945 و تابعت الصحيفة صدورها بصورة سرية الى ما بعد ثورة 14 تموز المجيدة ، ثم أبصرت النور بصورة رسمية بتاريخ 1 ⁄ 5 ⁄ 1959 وتواصل حضورها الى يوم اغلاقها في اواخر تشرين الثاني 1960, وكان صاحب امتيازها الشهيد المحامي والصحفي (نافع ملا يونس ) .
كما ساهم الحزب الشيوعي العراقي مساهمة فعالة في تطوير و اغناء الصحافة الكردية في العراق ، بمختلف الجرائد و المطبوعات الدورية السرية و العلنية ... فكانت (ازادي) اول جريدة كردية يصدرها الحزب الشيوعي العراقي , والتي لعبت دورا مشهودا و بارزا في توعية الجماهير الكردية الكادحة و نشر الافكار الماركسية اللينينية ليس فقط في كردستان العراق بل وفي كردستان ايران و تركيا ايضا . وعلى سبيل المثال، حينما تعرضت عشيرة (جوانرو ) في كردستان ايران في الخمسينات الى حملة شرسة من قبل نظام (محمد رضا البهلوي) ، دافعت (ازادي) بكل وضوح عن هذه العشيرة وأصبحت لسان حال العمال و الفلاحيين و جميع المضطهدين من شعب كردستان ، و قد خدمت هذه الصحيفة المناضلة في ذات الوقت الادب و الفن واهتمت بالتراث الثوري لشعب كردستان .

كما تعلمون ان صحيفة ( ازادي )كانت اول صحيفة سرية كردية ناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي ـ الفرع الكردي , صدرت بعد عقد المؤتمر الاول لحزبنا الشيوعي العراقي في شباط عام 1945 ..., وتابعت (ازادي) صدورها بصورة سرية الى ما بعد ثورة 14 تموز المجيدة ... كان ﻠـ (ازادي) اهمية كبيرة جدا من حيث كونها اول جريدة كردية شيوعية سياسية التي عرضت المطاليب الكردية بكل جراة … 
وكان صاحب امتيازها الشهيد الخالد الصحفي والمحامي( نافع ملا يونس) الذي لعب دورا بارزا فيها واغنى الجريدة بكتاباته الثرة والقيمة , كما ساهم في (ازادي ) كتاب وشخصيات كردية مرموقة على سبيل المثال لا الحصر (احمد غفور وماموستا عمر عارف قابره ش وملا شريف عثمان ود. عزالدين مصطفى رسول وصالح الحيدري والشهيد شيخ معروف البرزنجي وعبدالواحد نوري و الشاعر الكبير عبدالله كوران , وكاكة حمة , وحمة كريم , وحسين عارف والشاعر احمد دلزار وكريم احمد ) واخرين من عشاق النور والكلمة الصادقة في صحافتنا المناضلة ...... 
رفعت جريدة (ازادي) راية الكفاح ومن اجل الاستقلال الناجز والحرية والديمقراطية من جانب و في سبيل المطامح والمطالب القومية العادلة للشعب الكردي من جانب اخر , و كانت تبشّر في الوقت نفسه بافكار الاخاء والمساواة بين البشر والعدالة الاجتماعية والاخوة العربية الكردية والنضال المشترك ... 
لعبت( ازادي) دورا رياديا ومهما في ميدان الصحافة الكردية وسخّر كتابها اقلامهم للدفاع عن الشعب والديمقراطية وحقوق الانسان كما ادانوا فيها سياسة الحكومات العراقية الرجعية خلال 70 عامأ من مسيرتها المشرفة .....

ساهمت ( أزادي والذي جرى تبديل اسماها لاحقأ الى ريكاي كردستان) في اخماد نار الفتنة و الاقتتال الداخلي المدمر بين الاحزاب الكردية في التسعينات و فتحت باب المناقشة الصريحة والشفافة والموضوعية في عام 1996 امام جميع االاحزاب الكردستانية والشخصيات السياسية لابداء ارائهم حول : ( هل يمكن حل قضية كردستان في ظل نظام دكتاتوري ؟ ) وكان لهذه المناقشة صدى كبير وسط الشارع الكردستاني وكانت محورا مهما من محاور النقاش الشفاف بين جماهير الشعب في ذالك الوقت ، حيث سادت الساحة الكردستانية العراقية في تلك الفترة نقاشات جدية ارتباطا بما اثارته احداث 31 اب 1996 اثر الاقتتال الداخلي المدمر بين ( الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني ) .....

نعم نحن فخورون بما قدمه العاملون في (ازادي ـ ريكاي كردستان )والصحف الشيوعية الاخرى طيلة السنوات الماضية وقد تحملوا أعباء وضغوطاً كبيرة لم تثنهم عن أداء رسالتهم الوطنية من اجل إيصال صوت الحزب الى الجماهير الشعب الكادحة و لابد هنا ان نتذكر بفخر وشموخ شهدائنا ورفاقنا الراحلين بخشوع ممن لعبوا دورا مشهودا في الصحافة الشيوعية الكردية وفي مقدمتهم الرفاق الابطال ﴿ جمال الحيدري وملا شريف اربيللي والصحفي والمحامي نافع ملا يونس واحمد غفور وعمر عارف قاب ره ش والشاعر الوطني الكبير عبدلله ﮔﻮران وعبدالواحد نوري وسعيد بامرني وكاكه ى فلاح و على عبدالله قادر وفتاح توفيق و غفار كريم و عادل سليم وصالح الحيدري وعلي مكتبة ﴾ وعدد اخر من الشهداء والاحياء ، الجنود المجهولين في الصحافة الكردية السرية و العلنية , الذين اناروا بتضحياتهم واصرارهم وصلابتهم درب الحياة .....

ان كردستان اليوم بامس حاجة الى صحيفة (ريكاي كردستان ) وصحف يسارية تقدمية اخرى من اي وقت اخر لنقل اخبارها ومعاناة كادحيها وهذا هو المطلوب , اما ان تغلق الصحيفة بحجج واهية فهذا امر نرفضة بل ونستنكره بشدة ونطلب من قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني ان تعدل عن قرارها من أجل استمرار( ريكاي كردستان ) في مسيرتها المشرفة من اجل وطن حر وشعب سعيد .....

اتذكر جيدا كنا في التنظيم الطلابي الذي كان اشبه بخلية حزبية وكنا نجتمع دوريا وكانت تصلنا جرائد وادبيات الحزب الشيوعي العراقي ونشراته الداخلية بانتضام و لقله اعدادها كنا نستنسخها بخط اليد على ورق خفيف ونوزعها سرأ على من نثق بهم , نعم فرغم الاضطهاد والاستبعاد والظلم والارهاب والقمع البعثي كانت (الصحف الشيوعية) تصدر في جبال كردستان وتصل الى المدن العرراقية وكانت ترسم لنا خارطة نضالية ثورية ووطنية واضحة وتهيأ التربة الخصبة لاحتضان الفكر الثوري الحرالنابع من الفكر الماركسى اللينينى فى تنظيم المجتمع ......

نعم ....نعم ينبغي ان تحضى (ريكاي كردستان ) بالدعم المناسب ، كي تستمر من نشر رسالتها الانسانية واجباتها الوطنية والثقافية كالسابق تجاه أبناء الشعب , لا أن تعامل كأي صحيفة تجارية بخضوعها لمبدأ الربح أو الخسارة وكأنها سلعة قابلة للتسويق ......

عليكم ان تعلموا علما ويقينا ان قرار (قطع لسان حال الحزب الشيوعي الكردستاني ) جاء متناغما مع مصالح الاعداء وللاسف .

وهنا نسأل : هل حقأ اصدار صحيفة اسبوعية او شهرية سيثقل كاهل ميزانية الحزب الشيوعي الكردستاني ؟ ؟ لماذا لم تتوقف الصحف الشيوعية عن الإصدار حتى بعد توجيه الضربات القاسية للحزب وتنظيماته من قبل الاعداء الذين كانوا يحيطون بالحزب ( إحاطة السوار بالمعصم ) ؟ ما هي خطوات الحزب الشيوعي الكردستاني اللاحقة بعد وصول الامور الى ما هي عليه ؟ كيف نفسر( قطع لسان حال الحزب الشيوعي الكردستاني) من قبل قيادة الحزب ؟

اخيرا نكرر ونقول : لترفرف عاليا راية نضال الشيوعيين الكردستانيين من اجل الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية ! والف تحية من القلب للصحافة الشيوعية الكردية والعراقية التي انارت الطريق امام ابناء وبنات شعبنا العراقي بقومياته وطوائفه المتعدّدة في نضاله الدؤوب من اجل الحرية والديمقراطية والاستقلال الحقيقي والعدالة الاجتماعية ....!!

نعم ... لأستمرار صحيفة ( ازادي ـ ريكاي كردستان ) ......

لالرفع الراية البيضاء واخماد شعلة (ريكاي كردستان )التي صدحت بالحق والمصداقية وطرحها المميز ودورها المؤثر منذ ولادتها في 1945 الى يوم ايقافها .....!!

من المعروف أنّ "المجلس الروحاني الإيزيدي" هو مجلس أو "فوق" روحاني، ديني لإدارة شئون الإيزيديين الدينية، لكنّ غياب مرجعية إيزيدية سياسية كفوءة قادرة على تمثيل الإيزيديين وإيصال صوتهم إلى مراكز القرار، للدفاع عن المصالح العليا للإيزيديين، مثلهم مثل أي مكوّن عراقي كردستاني، له في العراق وكردستان ما له وعليه ما عليه، صدّر "المجلس" و روحانييه إلى واجهة السياسة، الأمر الذي حوّلهم من "رجال دين" إلى رجال في السياسة، يأتمرون بسياسة هذا الحزب ضد ذاك، وهذه الجهة ضد تلك.

من هنا، تجد أمير الإيزيديين، الذي يسمي نفسه ب"أمير الإيزيديين في العراق والعالم"، العضو البارز في حزب رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، بارزانياً أكثر من البارزاني نفسه، ومدافعاً عن سياساته أكثر من أي عضو "مريد" في هذا الحزب، ناهيك عن وضعه لكلّ بيوض الإيزيديين في سلّة هذا الحزب، فقط لمصلحته الشخصية، مثله مثل أي "حزبي منتفع"، وبسط نفوذه، وإيصال أبنائه وأحفاده ب"إسم الإيزيديين" على قائمة هذا الحزب وتحت مظلته إلى الواجهة، كما حدث مع نجله "الأمير الوكيل" حازم تحسين بك، الذي أوصله إلى "المقاعد الخلفية" لبرلمان كردستان في الدورة السابقة، ومحاولته الفاشلة في إيصال حفيده برين تحسين بك، الذي فشل في الدورة الماضية فشلاً ذريعاً في إيصاله إلى البرلمان العراقي، على قائمة حزبه الديمقراطي الكردستاني.

لا حاجة للدخول في تفاصيل المهام والواجبات الدينية التي تقع على عاتق "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى"، بإعتباره مجلساً دينياً، من الدين إلى الدين، لكنّ إقحام أعضائه جميعهم بلا استثناء، وعلى رأسهم الأمير والباباشيخ، أنفسهم، في السياسة ودهاليزها، ودخولهم ملاعبها بمناسبة وبدونها، بدون أي عقل سياسي يخدم القضية الإيزيدية، كما تشهد مقابلاتهم وحواراتهم ومشاركاتهم وزياراتهم، أفقد "المجلس" مصداقيته، وأسقط عنهم شرعيتهم ك"ممثلين حقيقيين"، بإعتباره مجلساً من الإيزيديين إلى الإيزيديين، ليجعل منه مجلساً "سياسياً"، لا بل حزبياً، بزي ديني، تحت الطلب، لإستغلاله بإسم الإيزيديين لصالح أجندات حزبية صرفة، بدون أي مراعاة لمصالح الإيزيديين التي ذهبت في مهب مصالح المجلس وأعضائه، الموظفين عند هذا الحزب أو ذاك.

مشاركة الوفد الإيزيدي في الذكرى المئوية لجينوسايد 1915، الذي ارتكبه العثمانيون بحق الأرمن والإيزيديين والآشوريين والسريان والكلدان واليونانيين، هو فضيحة من العيار الثقيل، وضحك على الذات وعلى الإيزيديين في آن، ليس لأن المناسبة لا تستحق حضور وفد إيزيدي رفيع المستوى، وليس لأن المسيحيين بعامة، والشعب الأرمني بخاصة لا يستحقون هذا الإستحقاق الأممي الكبير، بإعتبار الكثير من دول العالم ومنظمات حقوق الإنسان الأممية، لما حصل لهم، إبان الحرب العالمية الأولى على أيدي العثمانيين، كونه إبادة جماعية "جينوسايد"، فهذا حق أقل من طبيعي مكفول لكل شعب أو مجموعة بشرية، بحسب الشرعة الدولية لحقوق الإنسان والصكوك الأممية ذات العلاقة، ولو جاء متأخراً، ولكن لأن حضور الوفد الإيزيدي في المناسبة هو "ضحك على المكشوف على الإيزيديين"، ومجرّد "ديكور"، لا أكثر ولا أقل، لذر الرماد في عيون الإيزيديين.

يبدو أن "الوفد الإيزيدي" برئاسة الأمير لا يدري أنّ البرلمان الأرمني، وليس غيره، هو من قام بإبعاد الإيزيديين وإقصائهم، في الرابع والعشرين من آذار الماضي، من قرار تثبيت "جينوسايد الأرمن والآشوريين والكلدن واليونانيين"، بحجة أنّ الإيزيديين ليسوا "مسيحيين"، علماً أنّ الإيزيديين في شنكال وحواليها تعرضوا لأكثر من فرمان بسبب حمايتهم للأرمن والمسيحيين. والمفارقة ههنا، أن من كان بإستقبال "الوفد الإيزيدي"، من الجانب الرسمي الأرمني، كان هو نفسه (نائب رئيس البرلمان، إدوارد شارمازانوف) من دعم مشروع هذا القرار، ودافع عنه بشراسة، مبعداً الإيزيديين من مظلة "الجينوسايد"، بحجة كونهم "غير مسيحيين"!

والسؤال ههنا، هو.

ما معنى مشاركة "الوفد الإيزيدي"، بدعوة رسمية من أرمينيا الرسمية، في الذكرى المئوية ل"جينوسايد" وقع الإيزيديون مثلهم مثل المكوّنات الأخرى كالأرمن والآشوريين والسريان والكلدان واليونانين، ضحيةً له، في الوقت الذي نعلم، أنّ أرمينيا وبرلمانها نفسه، هو من أبعد الإيزيديين من قرار تثبيت هذا الجينوسايد، بحجة أنّ الإيزيديين "ليسوا مسيحيين"؟

ما معنى أن تحضر حفلاً أممياً كبيراً للإعتراف ب"جينوسايد"، من المفترض أن تكون جزءاً منه، أولاً وآخراً، فقط ك"شاهد" للرقص على جثة، هي جثة شعبك؟

حضور "الوفد الإيزيدي" في هذه الذكرى المئوية لهذا الجينوسايد، دون تثبيت الإيزيديين فيه، كضحية أساسية، أسوةً بأخوتهم المسيحيين، هو دوسٌ على الدم الإيزيدي، وإهانة لكرامة كلّ الإيزيديين، ناهيك عن كونه "تصويتاً ضمنياً" مع البرلمان الأرمني ودعماً لقراره اللاعادل، بحق الإيزيديين، الذين تمّ إبعادهم من قرار "الجينوسايد"، قرباناً لصفقات سياسية من أطراف معروفة، لا تريد "تدويل" القضية الإيزيدية، بإعتبارها قضية شعب كان ولا يزال يعيش تحت خطر التهديد بالزوال.

حضور "الوفد الإيزيدي"، في الحفل الأممي للذكرى المئوية لأول جينوسايد وقع في القرن العشرين، هو "بازار بخس" على الدم الإيزيدي، الذي كان شريكاً مع الدم المسيحي، الأرمني، الآشوري، السرياني، الكلداني واليوناني، في هذا الجينوسايد، كضحية مستهدفة في الفرمان ذاته، بأيدي العثمانيين ذواتهم، وبقرار من "الباب العالي" ذاته.

حضور "الروحانيين الإيزيديين" في هذه المناسبة السياسية الكبيرة، هو "رقص سياسي" بإمتياز على جثث الإيزيديين من أول فرمان إلى آخر فرمان.

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يطيب للبرلمان الكردي الفيلي العراقي ان يقدم لكم ومن خلالكم لاعضاء حزبكم المناضل وانصاره اجمل التهاني بمناسبة الذكرى 81 لتاسيس حزبكم المناضل ، حزب العمال والفلاحين والمثقفين وابناء القوميات العراقية المتاخية التي ناضلت تحت راية الحزب الشيوعي العراقي لعقود ضد الظلم والاضطهاد والدكتاتورية المقيتة .

ستبقى راية وطن حر وشعب سعيد التي رفعها الحزب منذ وقت مبكر اعلى راية في سماء العراق ينضوي تحتها ابطال النضال الذين يطمحون لخلاص العراق من انظمة المحاصصة والسرقة والتخلف والرشوة والفساد .

وقد تشرف الكرد الفيليون منذ السنوات الاولى لتاسيس الحزب المساهمة في نضالاته وكانوا على مر السنين يتصدرون صفوف المناضلين في ساحات النضا