يوجد 487 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

في عصر التكنولوجيا والعولمة والفيس بوك تم كسر الرقابة على الكتابة والصحافة وبامكان اي شخص نقل الحدث والمعلومات الى العالم ولا يستطيع السلطات منع وصول المعلومات والافكار ويمكن ايصالها الى اي مكان تريد .

رغم التطور التكنولوجي والصحافة الكترونية ، فشل المثقف الكردي في الوصول الى اعلام حقيقي ، وتم استخدام التكنولوجيا والفيس بوك والمواقع الكترونية بشكل مزاجي وعاطفي وسلبي بعيدا عن لغة العصر والعقل .

فشل الذين يسمون أنفسهم رواد الثقافة الكردية ولم يستطيعوا بناء مشاريع ثقافية عصرية ديمقراطية لانهم يعيشون ثقافة تقليدية مؤثرة بثقافة بعثية وشيوعية ومورث ثقافي كردي عفى عليها الزمن . لذا لم يلعب المثقف الكردي دورا رياديا وايجابيا بل لعب دورا سلبيا منذ انتفاضة قامشلو وانطلاقة الثورة السورية في تشتيت الفكر والثقافة وفشل المؤسسات والبحث عن الذات والمصالح الشخصية والشللية والبحث عن مكان هنا وهناك والركض وراء مرتزقة المعارضة

والسير وراء الحدث. وظهور أشخاص يدعون بأنهم أمراء وعمداء الثقافة الكردية والذين اصبحوا عائقا في تطور الاعلام والصحافة الكردية

ظهور جرائد ومجلات خجولة ذات طوابع محلية او فكر أحادي ومواقع مزاجية تنشر لفكر احادي .

كيف لمثقف كردي ان يقف مع آلة عسكرية وجيش عسكري وعصابات مرتزقة ..؟ مع العلم حتى طفل صغير يعرف أن اي جيش مهمته القتل والتدمير وليس البناء والاعمار ..؟

كيف لمثقف أن يدافع عن معارضة لا يعترف بك ويطلق تصريحات ضدك ولايعترف بلغتك وثقافتك ويتم اقصاءك حتى في المساعدات الانسانية ...؟

لقد تحول رواد الثقافة الكردية الى سياسيين فاشلين واجهاض الثقافة الكردية ..؟

يقول المثل الشعبي : عدو عاقل خير من صديق جاهل .

الديكتاتور لضعفه اعترف ببعض الحقوق الكردية ولغته وآدابه ..وحتى الآن الصديق الجاهل ( المعارضة الرجعية) لا يعترف بالحقوق الكردية ..؟

ومنذ بداية الثورة هناك من يطبلون ويزمرون للالة العسكرية والمعارضة الرجعية ..؟

مشاركة الثورة : الثورة الحقيقية هي مع القلم والكتابة والنور ، وليس مع قوات ظلامية والمجهول والفكر الرجعي ..؟ الثورة الحقيقية هي مع التنوير والعلم والسلام وحقن الدماء وليس الرجوع الى القرون الوسطى والفتاوى والجهاد والحروب الطائفية . ثورة المثقف الكردي في رص الصفوف والوحدة والتكاتف والتدريب والتعليم ورفع المعنويات وبناء المؤسسات والمشاريع الثقافية وليس الاجهاض بها وبناء العوائق أمامها ..؟

اذا كان المثقف الكردي لم يصل الى المؤسساتية ومهوس بمرض الانانية والشهرة والسلطة على حساب القضية الكردية التي اصبحت تجارة رائجة كتجار الحروب لايختلف عن أمراء الحرب قي سورية .

الركض وراء الحدث وافتعال الفتن والتناقضات الثانوية ونسيان الهدف الاساسي . ولم يصل برسالته الى العالم بتعريف قضيته في المحافل الدولية واقامة العلاقات مع المؤسسات الثقافية العالمية ومع مثقفوا الشرق الاوسط

اذا كان الاعلام هي السلطة الرابعة بالنسبة الى العالم فهي السلطة الاولى بالنسبة للكردي . وعدم استخدام هذه السلطة بشكل ايجابي انعكست سلبا لأنه سلاح ذو حدين اذا لم تستطع ان تستخدمه ايجابا ينعكس سلبا على الراي العام الكردي والعالمي.

في عيد الصحافة الكردية : فشل المثقف الكردي في بناء اعلام وصحافة حرة

عائلة سورية هربت خوفا من تعرضها للتعذيب وما عرفت انها ذاهبة بنفسها اليه,هربت خوفا من احتمال الخطر في بلدها فاوقعها القدر ضحية للعنف والتعذيب في بلد اخر وهو(المانيا) ,حتى ان رب هذه العائلة قال لي وهو يعتصر الما انه لم يشاهد مثل هذا التعذيب القاسي في بلده سوريا.

ماسانقله لكم اليوم ما هو الا غيض من فيض,فما تجرأ السيد محمد شيخ محمد على البوح به يعجر غيره عن الهمس به لنفسه خوفا من الاضطهاد والمطاردة , فانتهاك حرمة وحقوق الانسان المسلم في المانيا وصل حدا هستيريا لايمكن السكوت عليه او تبريره باي شكل من الاشكال.

ماتعرض له السيد محمد من تعذيب واهانة على يد الشرطة الالمانية في مدينة برلين وبدون اي ذنب اقترفه وامام عائلته جرح كرامته بعمق وجعله يندم على هجرته لهذا البلد ,وزاد قناعته بان التعذيب الحقيقي موجود هنا في دول الغرب..وهو حاليا يتمنى ان تقبله (مع زوجته وابنته) اي دولة عربية او اسلامية للهجرة اليها.

ساشرح لكم ماقاله السيد محمد باختصار تجنبا لتكرار ماكتبه هو بنفسه..وسارفق لكم الشرح المفصل بخط يد السيد محمد لمن يريد معرفة المزيد من المعلومات.

اقتحمت شرطة برلين منزل هذا الرجل المتدين من خلال كسر باب المنزل بدون مراعاه لحرمة هذه الدار واهلها النائمين فيها.

وعند دخولهم للمنزل عنوة ,انهالوا على السيد محمد بالضرب المبرح امام زوجته وابنته الصغيرة حتى ان مفتاح جهاز التدفئة الموجود على الحائط قد كسر في ظهره من شدة الضرب الموجه اليه..علما ان هذا المفتاح صلب جدا ولايمكن كسره باليد المجردة.

بعد الضرب والركل والربط والمعاملة غير الانسانية لما يقارب ساعة من الزمن..قالت لهم الشرطة انها دخلت منزلهم بالخطا,وتركت الرجل ينزف ويعاني جراح الجسد والروح معا,وسببت للعائلة رعبا وعذابا نفسيا كبيرا اثر بشكل ملموس على حياتهم بشكل عام ..واليكم بعض صور جراح السيد محمد.

بعد هذا الحادث المروع قرر السيد محمد رفع شكوى قضائية (عبر محامي مختص ) ضد رجال شرطة برلين على امل ان ياخذ العدل مجراه الطبيعي..ولكن اتت الرياح بما لاتشتهي السفن ,فبعد عدة اشهر من المعاناة والذهاب والاياب اختفى (او اخفي) ملف القضية!.

ارفق لكم القصة بخط يد الرجل..فهو الاكثر دراية بما حصل له ولعائلته وهو الاقدرعلى شرح معاناته ومعاناة عائلته.

عدنان شمخي جابر الجعفري

المانيا- برلين



في المجتمعات المتحضرة تعتبر الانتخابات بداية التغيير نحو الافضل بانتخاب الشخصيات النزيهة لان الانتخاب يعني التغيير نحو الاصلح والأنزه والأصدق ...
واليوم في العراق نعيش اخر اسبوع لتقرير المصير بالمشاركة في الانتخابات المحلية في اختيار القائمة التي نعتقد ان فيها تتحقق الرغبات وليست قائمة وعود زائفة ....
وهنا يأتي دور المرجعية الدينية المهم في هذا المحور الأساسي من حياة المواطن العراقي , ففي اول انتخابات اوجبت المرجعية الدينية المشاركة فيها واصدرت فتاوى عديدة وبمختلف الاساليب لحث المواطن للمشاركة لتقرير مصيره بنفسه باختيار الشخصية التي تمثله في قيادة الحكومة , وشارك الجميع وكانت الاحصائية - مليونية - واختار المواطن من يمثله بموجب توجيهات ونصائح المرجعية , واليوم وبعد 10 سنوات من مسك زمام الحكم لأغلب القوائم التي اوجبت او دعت المرجعية لانتخابها , لم يحصل المواطن على أبسط حقوقه وهي البطاقة التموينية وقطعة الارض والراتب الشهري لضمان حياة كريمة ...
وبعد متابعة المرجعية لمواقف الاحزاب وقوائمهم تقرر المرجعية العليا ان تغلق الباب امام السياسيون الذين فشلوا في تقديم ابسط الخدمات للمواطن ... 
وبنفس الوقت لم تترك المواطن بدون تحديد مصيره ؟؟!! فقد دعت المرجعية واوصت من خلال وكلائها في عموم المحافظات العراقية بضرورة انتخاب القوائم النزيهة وعدم انتخاب القوائم التي انتخب في السنوات السابقة (القوائم التي جربها المواطن العراقي وعرف مدى فسادها ) , بغض النظر عن انها قوائم فازت في انتخابات البرلمان او المجالس المحلية , لأنها جميعا تمثل احزابا وكتلا ً فشلت في الاختبار السابق ولسنوات عشرة ... 
وهنا يأتي دور الشخص في تطبيق توجيهات المرجعية السديدة في المشاركة الواسعة بانتخاب مجالس المحافظات وإختيار القوائم الجديدة النزيه والتي لم يشارك مرشحيها في القوائم الاخرى ( التي لم توفي بوعودها في المرحلة السابقة ) لأنها عملت من اجل مصلحة حزبية او شخصية او اقليمية ضيقة ... 

احذروهم لا تنتخبوهم مرة أخرى وتسمحوا لهم بسرقة المزيد من حقوقكم ... 

حركة ابناء النجف الاوفياء الطلابية والشبابية 2013

 

نظرًا لتسارع الأحداث والمتغيرات في مناطقنا الكردية عمومًا وفي مدن وقرى منطقة الجزيرة خصوصًا ومايتردد من أخبار واشاعات تحمل بين طياتها الكثير من الأبعاد وما تعرضت له قرية حداد الكردية لمجزرة بشعة راحت ضحيتها الأبرياء من أبناء القرية وماتثير مثل هذه الأخبار والاشاعات لدى الشعب  من الهواجس والمخاوف والقلق فإننا في حركة راستي الديمقراطية الكردية في سوريا في الوقت الذي نستنكر فيه وبأشد عبارات الشجب تلك المجزرة البشعة التي وقعت في قرية حداد من قبل قوات النظام السوري بحق المواطنيين فإننا نوجه دعوة للمجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غربي كردستان

إلى اتخاذ موقف موحد تلائم المرحلة التي تمر بها منطقتنا وندعوا  الجميع إلى تحمل مسؤولياته التاريخية والأخلاقية أمام  شعبه من أجل الحفاظ على وحدتهم  وحماية مناطقهم


اللجنة القيادية العليا لحركة راستي الديمقراطية

حكمت محكمة تركية الأثنين بالسجن عشرة أشهر مع وقف التنفيذ على المؤلف الموسيقي وعازف البيانو التركي البارز فاضل ساي بتهمة نشر تصريحات عُدت مسيئة للإسلام على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونظرت محكمة في إسطنبول في التهم الموجهة ضد المؤلف الموسيقي البالغ من العمر 43 عاما والذي اشتهر بمؤلفاته الموسيقية المميزة وعزفه مع فرقة فيلهاروموني نيويورك وفرقة برلين السيمفونية وغيرها من الفرق الأوركسترالية الشهيرة في العالم.

وأدين ساي الذي لم يحضر الجلسة "بإهانة القيم الدينية لجزء من السكان" بعدما نشر على حسابه على تويتر تعليقات وصفت بالاستفزازية عن المسلمين والاسلام، شملت نكتة وتعليقات تسخر من بعض الممارسات الإسلامية.

قلق على حرية الرأي في تركيا

وتأتي محاكمة ساي ضمن سلسلة من المحاكمات طالت مثقفين وفنانين في تركيا بتهم تتعلق بتعبيرهم عن آرائهم.

وأثارت محاكمته المزيد من المخاوف بشأن حقوق الإنسان والحريات في تركيا، الدولة التي تتبنى نظاما ديمقراطيا وتسعى للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

كما وصفها البعض بأنها رسالة إلى العلمانيين الأتراك الذين يعارضون الخطط الحكومية الإسلامية المحافظة لجعل الدين جزءا أساسيا من ممارسات وأسلوب الحياة اليومية في تركيا.

"حقيقة أنني تلقيت حكما على الرغم من براءتي، تثير مخاوف بشأن حرية التعبير والمعتقد" في تركيا"

المؤلف الموسيقي وعازف البيانو التركي البارز فاضل ساي

ويعد ساي من أشد المنتقدين لحكومة رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي رجب طيب أردوغان، الذي إتهمه ساي في وسائل الإعلام بأنه يقف وراء الملاحقات التي أطلقت ضده.

وفي الجلسة الأولى التي عقدت في تشرين الأول/أكتوبر، حضر ساي إلى قاعة المحكمة ليدفع ببراءته ويؤكد أن أيا من رسائله "لم تهدف إلى إهانة" الإسلام والمسلمين.

وقال إيمري بوكاغلي الذي تقدم بالدعوى ضد ساي إنه استخدم "نغمة خطاب هجومية وقحة وتنم عن عدم احترام للمفاهيم الدينية أمثال الجنة والدعوة للصلاة".

فاضل ساي

يعد ساي من أشد المنتقدين لحكومة رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي رجب طيب أردوغان.

وقالت محامية ساي إن الحكم عليه قد أوقف عن التنفيذ لخمس سنوات، الأمر الذي يعني أن عليه أن يقضي الحكم في السجن إذا تكررت تعليقاته (التي وصفت بالمسيئة) في هذا الصدد في هذه الفترة.

وأضافت المحامية أن ساي لم يقرر بعد إن كان سيتقدم باستئناف ضد الحكم، لكنه قد أغلق نهائيا حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

ووصف ساي الحكم بأنه شيء "محزن لتركيا" مضيفا أن "حقيقة أنني تلقيت حكما على الرغم من براءتي، تثير مخاوف بشأن حرية التعبير والمعتقد" في تركيا.

من الجدير بالذكر أن كتابا وفنانين آخرين سبق أن تعرضوا لمحاكمات في تركيا، كما هي الحال مع الروائي التركي الحائز على جائزة نوبل للآداب أورهان باموق الذي حوكم بسبب تعليقات قالها بشأن المجازر التي ارتكبت بحق الأرمن في الدولة العثمانية، والتي يجرم القانون التركي الإشارة إليها تحت باب الإساءة للهوية الوطنية التركية، قبل أن تخفف الحكومة هذا القانون وتجري تعديلات عليه عام 2008.

وفي عام 2007، اغتيل الصحفي الأرمني هرانت دينك أمام مكتبه في اسطنبول، بعد تلقيه تهديدات بالقتل لتعليقه بشأن عمليات قتل الأرمن في تركيا عام 1915.

bbc

الخميس, 18 نيسان/أبريل 2013 00:24

بشار الأسد: الغرب سيدفع "ثمنا غاليا"

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الغرب سيدفع "ثمنا غاليا" بسبب ما وصفه بدعم الغرب للقاعدة في بلاده.

وشبه الأسد خلال مقابلة تلفزيونية الوضع في سوريا بالدعم الأمريكي للإسلاميين في أفغانستان، مما أدى إلى ظهور حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وكانت جبهة النصرة، التي تقاتل قوات الأسد، قد أعلنت قبل أيام ولائها لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وقال الرئيس السوري: "كما موّل الغرب القاعدة في أفغانستان في بدايتها، ودفع الثمن غاليا لاحقا...الآن يدعمها في سوريا وفي ليبيا وفي أماكن أخرى، وسيدفع الثمن لاحقا في قلب أوروبا وفي قلب الولايات المتحدة،" بحسب مقتطفات نشرت على صفحة الرئاسة السورية على موقع "فيسبوك".

وأكد الأسد على أن هزيمته ستمثل كارثة، مضيفا: "لا خيار سوى النصر، وإلا ستكون نهاية سوريا ولا أعتقد أن الشعب السوري سيقبل هذا الخيار.

bbc"

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 23:55

انتخبوا المرشح الاقل فسادا - جمعة عبدالله


العملية الانتخابية تعتبر احتفال وعرس ومهرجان ديموقراطي , يفصح ويكشف عن رغبة الناخبين بالاختيار المنطقي والمقبول  , بارادتهم الحرة المرشحين المؤهلين لتحمل الامانة والواجب الوطني والمسؤولية , على العمل الجاد والمخلص على تحسين وتطوير البلاد بكل النواحي , وفي كل ميادين الحياة , بما يرضي الوجدان والضمير . ولكن في عراق اليوم , الذي يعيش ضمن المناخ الطائفي وعواصفه المدمرة , فان مقاييس ومعايير الاختيار , تخضع لسموم المناخ  ,  سوى شأنا ام ابينا , , فالخطاب الطائفي المتزمت والمتطرف , سيطر على مناحي الحياة العامة والسياسية , وسيطر على اسلوب التعامل السياسي لكتل النيابية وقوائمها وكياناتها الانتخابية , ان الشرخ والانقسام الذي اصاب صفوف الشعب كبير , وبات يهدد باشتعال النعرات والفتن الطائفية , وضمن هذه الاجواء الملبدة بالغيوم السامة . تجري انتخابات مجالس المحافظات , والتي ستخضع حتما للمناخ السياسي السائد على المسرح السياسي , الذي اصاب الشعب بامراضه الخبيثة والمعدية , لذا فان معايير هذه الانتخابات بعيدة كل البعد , عن مضامين ومفاهيم الديموقراطية لانتخابات التي تحمل شروط النزاهة , والتنافس الحر والشريف والعادل , والفرص المتكافئة للمرشحين بالمساواة والشفافية المتعارف عليها والمتلازمة للعملية الانتخابية الديموقراطية , وستكون بحكم هذه الظروف القاسية والقاهرة ,التي تمنع وتحرم انتخاب , من هو الاجدر والاصلح , ومن يحمل صفات الكفاءة والخبرة والهمة والقدرة في تحمل المسؤولية , بالعمل الناجح الذي يعطي ثماره على ارض الواقع , ان تسييد الخطاب الطائفي والترويج له بشكل مدروس وذكي  من قبل الكتل النيابية واطراف العملية السياسية , بهدف جني منافع ومكاسب انتخابية كبيرة , لايستهان بحجمها الواسع , لان الاعتقاد الراسخ لد ى هذه النخب المتنفذة , بانها دون المناخ الطائفي , كالسمكة خارج الماء , وانها بدون الاحتقان الطائفي , فانها ستفقد نفوذها وسمعتها ومكانتها , وان الخسارة الفادحة , ستكون اولى النتائج , ستجر اذيال الهزيمة القاسية , وستخسر مواقعها في هرم الدولة ومرافقها السياسية , وستجني على نفسها بالانتحار السياسي , بسبب فشلها وعجزها في ادارة شؤون الدولة , والدفاع عن مصالح الشعب والوطن , ونتيجة فتح الباب للفساد المالي والاداري , بضياع المليارات على مشاريع وهمية , وابتعدت كليا عن حل المشكلات والمعضلات , التي يعاني منها غالبية افراد الشعب , لذا من المنطقي والمقبول لها , ان تكون الطائفية طوق نجاة من الغرق المحتم , والطائفية تتيح لها استمرار في السلطة والمال والنفوذ والشهرة , لذا تحاول جاهدة وضع العصي والصعوبات , في اجراء انتخابات ضمن اجواء ديموقراطية من النزاهة والشفافية , او ان تكون هذه الانتخابات محطة لتخلص من الشوائب والامراض , التي اصابت العملية السياسة والمناخ السياسي , لذا يكون الناخب او بشكل ادق الاغلبية من الناخبين , ضحية الخطاب الطائفي المقيت , لذا الشيعي ينتخب الشيعي  , والسني ينتخب السني   ,لذا فان هذه الاجواء غير الصحية , وغير المؤهلة للعملية الديموقراطية  , وضمن الخضوع للمناخ السياسي السائد . يكون الاختيار المرشحين الاقل فسادا واقل لصوصية ( نص حرامي ) . ضمن الذريعة والحجة , بان السيء افضل من الاسوأ , هو الاختيار الانسب على الواقع السياسي وامراضه المزمنة , التي ابتلى بها الشعب والوطن
جمعة عبدالله
29022012013 (95x100).jpg 29022012013 (95x100).jpg
البـــــيــــــــــــــــان الختــــــــــــــامــــــــي
عقدت شبيبة أزطا أمازيغ - الشبكة الامازيغية من أجل المواطنة ملتقاها الوطني الثاني يومي 12 و13 ابريل  2013 بمدينة مراكش تحت شعار : * الشباب الامازيغي ورهان التغيير الديمقراطي.
وبعد نقاش مستفيض للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشباب المغربي والدولي،والوقوف على ما الت إليه المنطقة المغاربية والشرق الأوسط جراء انقضاض تيارات الإسلام السياسي على الانتفاضات الشعبية التي شكل الشباب القوة الميدانية الضاربة القائدة للتغيير ،والتي أدت إلى صعود قوى أصولية معادية للديمقراطية ,و التي تسعى إلى  تسييد المشروع الظلامي والخرافي،من خلال شن حملات مسعورة على الفكر الحر المتعدد الروافد اغتيال الشهيد شكري بلعيد بتونس، تهديد المناضلين الامازيغ... كل هذا يندرج في سياق إقليمي وعالمي مكشوف تلعب فيه الدول الكبرى وشركاتها الامبريالية،وحلفاؤها البترودولار القائد والموجه للأنظمة الحاكمة بالمنطقة.
فالمغرب الذي شهد انطلاق دينامية التغيير مع حركة 20 فبراير،والتي أرغمت النظام الحاكم على مراجعة دستورية جديدة في فاتح يوليوز 2011،وإجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها،أفرزت حكومة هجينة بزعامة حزب أصولي رجعي بدأ في تنفيذ سياسات تصادر الحقوق والحريات ،حيث نسجل كشبيبة أزطا امازيغ:
× تردي أوضاع الشباب المغربي في مختلف المجالات بفعل تجاهل الحكومات المتعاقبة لمطالبهم المشروعة والعادلة (تزايد معدلات البطالة، تدهور التعليم العمومي، عدم الاستفادة من التغطية الصحية، ضرب القدرة الشرائية...).
× استمرار التمييز ضد الأمازيغية (  التلكؤ في  إخراج القانون التنظيمي، اعتقالات في صفوف نشطاء الحركة الأمازيغية، قمع ومنع مسيرة تودا الثالثة بأكادير والحسيمة، إستمرار، منع الأسماء الأمازيغية، وحرمان الانتاجات الأدبية والإعلامية الأمازيغية من الدعم العمومي، حرمان بعض الإطارات الامازيغية ومنها بعض فروع ازطا من الوصولات القانونية ...)،
وعليه فبعد التداول في مختلف القضايا،والتحديات التي تواجه إرساء دعائم مجتمع مدني  علماني وديمقراطي متعدد بالمغرب،وبعد المصادقة على الوثائق الداخلية و التقريرين الأدبي والمالي بالأغلبية ،وانتخاب عضوات وأعضاء السكرتارية الوطنية لشبيبة أزطا امازيغ، وبناء على التوصيات المنبثقة عن  الملتقى الثاني ،فإننا نعلن للرأي العام مايلي:
دولــيــــا:
× انخراطنا في سيرورة المنتديات الاجتماعية المطالبة بعالم أخر ممكن للجميع، عالم تسترجع فيه الشعوب سيادتها الكاملة ،وترواثها المنهوبة.
× دعمنا لقضايا شعوب العالم في التحرر والانعتاق والديمقراطية ( ازواد ، الأكراد ،...) ومطالبتنا الدولة الفرنسية بالكشف عن مرتكبي الفعل الإجرامي في حق الناشطات الكرديات فوق الأراضي الفرنسية وتقديمهم للمحاكمة.
وطـــنـيــا:
× تشبثنا بمطالب الشعب المغربي في التغيير الحقيقي لإرساء مجتمع مدني قوي منتج وفاعل في الحياة السياسية والمدنية ،باعتبار أن المدخل الحقيقي لإقرار الدولة الديمقراطية هو إقرار دستور ديمقراطي شكلا ومضمونا فاصلا للسلط وللدين عن الدولة.
× مطالبتنا  الدولة وأجهزتها برفع كافة أشكال التمييز ضد الأمازيغية،والتعجيل بإخراج القانون التنظيمي القاضي بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية في مختلف مناحي الحياة، والكف عن سياسة التمطيط والتأجيل والتماطل في إنصاف الأمازيغية.
× مطالبتنا مؤسسات الدولة إلى إشراك حقيقي للشباب في سن سياسة عمومية مندمجة فاعلة ،قادرة على تلبية حاجياتهم الأساسية في الصحة والتعليم والشغل والخدمات،والكف عن معالجة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد على حساب حقوق الشباب المغربي.
× نجدد مطالبتنا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي القضية الامازيغة ومعتقلي حركة 20 فبراير
× دعوتنا القوى الديمقراطية والتقدمية،ومكونات الحركات الامازيغية،والفعاليات المدنية والسياسية إلى رص الصفوف من اجل التنسيق والعمل المشترك خدمة لقضايا الديمقراطية والحقوق والحريات.
× انخراطنا الفعلي لإنجاح مسيرة توداالرابعة، ودعوتنا العموم إلى المشاركة المكتفة والوازنة فيها.
عن الملتقى الوطني الثاني لشبيبة ازطا
مراكش في 12 و 13 أبريل 2013

في السابع عشر من نيسان من كل عام تحيي جماهير شعبنا الفلسطيني داخل الوطن ومناطق الشتات والغربة يوم الاسير الفلسطيني ، كيوم وطني هام ، اعترافاً وتقديراً لسجناء الحرية القابعين وراء القضبان الحديدية في المعتقلات والسجون الاسرائيلية الاحتلالية ، وتضامناً معهم في نضالهم المشروع من اجل تحسين ظروف الحياة في المعتقل ، وفي سبيل حريتهم واطلاق سراحهم .

وقد درج شعبنا الفلسطيني بكل شرائحه وفصائله وحركاته السياسية والوطنية ومؤسساته الاهلية وقواه الوطنية الحية احياء هذه الذكرى المجيدة منذ العام 1974 ، وهو اليوم الذي نجحت فيه المقاومة الفلسطينية من اطلاق اول اسير فلسطيني هو محمود بكر حجازي ، في اول عملية لتبادل الاسرى بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال الاسرائيلي.

ويأتي يوم الاسير هذا العام في اوج اضراب السجناء الفلسطينيين وفي طليعتهم الاسير سامر العيساوي الذي ضرب مثلاً يحتذى في الصمود والتحدي والمقاومة باضرابه الطويل عن الطعام ، وهو اطول اضراب عبر التاريخ الانساني ، ورفضه لكل محاولات الابعاد عن البيت والاسرة والوطن .

ان قضية الاسرى تعتبر من القضايا الاكثر حساسية واهتماماً لدى الاوساط الشعبية الفلسطينية في معارك الكفاح والنضال التحرري لاجل الاستقلال والانعتاق والخلاص من قبضة الاحتلال . ومنذ العام 1967 اعتقلت سلطات الاحتلال اكثر من مليون فلسطيني بحجة مقاومة المحتل والمشاركة في النشاطات والفعاليات الوطنية والانتفاضات الشعبية السلمية ضد ممارساته القمعية والتنكيلية ، منهم من انهى محكوميته وخرج من السجن ، ومنهم من بقي رهن الاعتقال وينتظر التحرير والافراج عنه ، ومنهم من قضى نحبه واستشهد في اقبية التحقيق او في الزنزانة . وقد مورست ضد هؤلاء الاسرى كل اساليب التعذيب الجسدي والنفسي ، ضاربة سلطات الاحتلال عرض الحائط كل القوانين الدولية والانسانية بخصوص مسألة وقضية السجناء تحت حراب المحتل .

ويعاني الاسرى الفلسطينيون شروط حياة قاسية وظروف اعتقال مجحفة وظالمة وتعسفية تفتقد لابسط مقومات ومعايير الحياة الانسانية ، حيث لم تترك مصلحة السجون اي وسيلة الا واستخدمتها ضد سجناء الحرية ، الذين يحملون على اجسادهم آلام وعذابات الاقبية والزنازين ومعاناة الظلمات الحالكة الدامسة وسط الممارسات التنكيلية والتصفية بدم بارد والموت قي زنزانة العزل ، في محاولة لكسر ارادتهم الفولاذية ومعنوياتهم العالية وصمودهم الاسطوري في وجه السجان والجلاد.

ان يوم الاسير الفلسطيني هو رمز لنضال السجناء الاحرار والمناضلين الفلسطينيين الاشاوس ، وصرخة تمرد وغضب على واقع القهر والظلم والاستبداد والاضطهاد العنصري ، وفي سبيل الحرية ومعانقة خيوط الفجر . فتحية الى ابطال معارك الامعاء الخاوية ، وتحية الى الاسير المحرر المناضل محمد كناعنة ابو اسعد( امين عامحركة ابناء البلد سابقا) الذي حرر قبل ايام وعانق نور الشمس . والحرية لجميع الاسرى والمعتقلين ، ولتطلق اوسع حملة تضامن وطنية فلسطينية وعربية وعالمية تقودها مؤسسات حقوق الانسان ، مع هؤلاء السجناء لمواجهة اجراءات وممارسات الاحتلال بحقهم ، وخرقها وانتهاكها لكل الاتفاقات والمعاهدات والمواثيق الدولية .

بغداد/البغدادية نيوز/.. تضاربت اراء القوى الكردستانية ، الاربعاء، حول احقية رئيس الاقليم مسعود بارزاني بالترشيح لانتخابات الرئاسية المقررة في ايلول المقبل .
وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو اللجنة القانونية في مجلس النواب الاتحادي محسن السعدون في تصريح لـ/البغدادية نيوز/، ان " قانون رقم 1 لسنة 2005 في كردستان ينص على انتخاب رئيس الاقليم بشكل مباشر من قبل الشعب ، الامر الذي لم يحصل سوى لمرة واحدة مع الرئيس بارزاني ".
واضاف ان " الرئيس بارزاني انتخب المرة الاولى من قبل برلمان كردستان فيما كانت الثانية من قبل الشعب بشكل مباشر مما يسمح له بالترشح لولاية اخرى في حال قرر ذلك ".
اما الجبهة الكردية المعارضة تعتبر ان" ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني قد انتهت بتخطيه دورتين انتخابيتين مستندة بذلك الى المادة 17 من قانون رئاسة الاقليم والتي نصت على انتخاب رئيس الاقليم للولاية الاولى من قبل المجلس الوطني لكردستان – العراق وباغلبية اعضائه استثناءا من احكام المادة الثانية من هذا القانون".
وطالبت المعارضة الكردية برازاني بعدم ترشيح نفسه لدورة ثالثة وفسح المجال لغيره بغية ترسيخ ثوابت الديمقراطية في كردستان.
وتنص المادة الثانية من قانون رئاسة اقليم كردستان رقم 1 لسنة 2005 على انتخاب مواطنو كردستان – العراق بالاقتراع العام السري المباشر رئيسا للاقليم يمثلهم ويتحدث باسمهم على الصعيدين الداخلي والخارجي ويتولى التنسيق بين السلطات الاتحادية وسلطات الاقليم .
فيما نصت المادة الثالثة على تحديد ولاية رئيس الاقليم باربع سنوات وجوزت اعادة انتخابه لولاية ثانية .
اما المادة المادة 17 والتي اهملها الحزب الديمقراطي الكردستاني بحسب جبهة المعارضة الكردية على انتخاب رئيس الاقليم للولاية الاولى من قبل المجلس الوطني لكردستان – العراق وباغلبية اعضائه استثناءا من حكم المادة الثانية من هذا القانون.

وكانت المفوضية العليا المستقلة في الاقليم قد اجابت على كتاب رئيس كردستان مسعود بارزاني بشان امكانية اجراء الانتخابات الرئاسية في الاقليم واعلنت عن استعداها لاجرائها في شهر ايلول المقبل".
يذكر أن رئاسة إقليم كردستان أعلنت في بيان اصدرته في (8 نيسان2013) أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني قرر في كتاب وجهه الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واستنادا الى المادة (4) والفقرة الثانية من المادة (10) من قانون رئاسة الاقليم لسنة 2005م المعدل اجراء انتخابات الرئاسة والبرلمان في إقليم كردستان بموعدها المقرر قانونا، على أن لاتتجاوز (8 ايلول2013) ، بعد أن طلبت المفوضية العليا للانتخابات بكتابها المرقم (13/421 في 28/3/ 2013)، تحديد موعد انتخابات رئاسة الاقليم والبرلمان، وقد ارسلت نسخة من القرار الى برلمان كردستان، وبهذا فان رئاسة الاقليم تنتظر جواب المفوضية العليا للانتخابات لاجراء التحضيرات الفنية الخاصة بالانتخابات.انتهى/21هــ

بغداد/ الأستقامة الألكترونية

اكدت كتلة التغيير الكردية ، الاربعاء ،ان مصلحة الاقليم ومصلحة بارزاني يكمنان بعدم ترشح الاخير لدورة رئاسية ثالثة من اجل فسح المجال للاخرين، داعية رئيس الاقليم الى  الاقتداء بالجعفري وعلاوي اللذان توليا رئاسة الوزراء في الحكومة الاتحادية.

وقال القيادي في الكتلة لطيف مصطفى في تصريح له ان " مصلحة الاقليم ومصلحة بارزاني يكمنان بعدم ترشح بارزاني، لدورة رئاسية ثالثة من اجل فسح المجال للاخرين بتولي رئاسة الاقليم ،فضلا عن ترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة في كردستان "، داعيا " رئيس الاقليم الى الاقتداء بـابراهيم الجعفري واياد علاوي اللذان توليا رئاسة الوزراء في الحكومة الاتحادية خلال الاعوام السابقة ومازالا رغم عدم انتخابهما لدورات لاحقة يمارسان اعمالهما كزعيمين سياسيين لهما تأثير ودور فاعل في الساحة العراقية ".

 

واضاف ان " المادة الثالثة من القانون رقم 1 لسنة 2005 اجازت انتخاب رئيس الاقليم مرة واحدة فقط ، وجاءت المادة ثانياً منه لتمنح رئيس الاقليم الاحقية في الترشيح لدورة انتخابية ثانية من قبل البرلمان لتصبح ولايتين انتخابيتين فقط "، موضحا ان " ولاية بارزاني انتهت بالولايتين السابقتين ووفقا للدستور".

وتابع مصطفى ان " التغيير ستعمد الى التشاور مع الكتل الكردية المعارضة المتمثلة بالجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي لاختيار مرشح واحد يكون ممثلا عن جبهة المعارضة ، الامر الذي يضمن عدم ضياع الاصوات والفوز لمرشحنا "، لافتا ان " مفوضية الاقليم اعلنت استعداها لاجراء الانتخابات الرئاسية في شهر ايلول من العام الحالي".

 

{السليمانية: الفرات نيوز}

بدأت حركة التغيير الكردية المعارضة اليوم  اجتماعاتها ونقاشاتها مع الاطراف البقية المعارضة في الاقليم من اجل تسمية مرشح لها في انتخابات رئاسة اقليم كردستان القادمة.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاربعاء ان " الحركة بدأت باجتماعاتها الاولية مع الاطراف الكردية المعارضة الاخرى في الاقليم من اجل تسمية مرشح لها في انتخابات الاقليم القادمة ولكن لم يتم تحديد شخصية لغاية الان " ، مؤكدة " استمرار الاجتماعات والنقاشات من اجل الوصول والاتفاق على شخصية معينة لترشيحها في انتخابات رئاسة اقليم كردستان".

يذكر أن رئاسة إقليم كردستان قد أعلنت في بيان لها أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني قرر في كتاب وجهه الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واستنادا الى المادة {4} والفقرة الثانية من المادة {10} من قانون رئاسة الاقليم لسنة 2005م المعدل اجراء انتخابات الرئاسة والبرلمان في إقليم كردستان في موعدها المقرر قانونا، على أن لاتتجاوز 8/9/2013م، بعد أن طلبت المفوضية العليا للانتخابات بكتابها المرقم {13/ 421} في 28/3/ 2013م، تحديد موعد انتخابات رئاسة الاقليم والبرلمان، وقد ارسلت نسخة من القرار الى برلمان كردستان، وبهذا فان رئاسة الاقليم تنتظر جواب المفوضية العليا للانتخابات لاجراء التحضيرات الفنية الخاصة بالانتخابات .انتهى 34

بغداد/المسلة: لاقت دعوة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، التي اطلقها في بداية ابريل هذا العام باللجوء الى حكومات اغلبية سياسية محلية، تحت مظلة حكومة مركز اغلبية تقود العملية السياسية ، الكثير من التأييد ، مثلما واجهت الكثير من الانتقادات.

وبينما يشير استطلاع محدود لـ"المسلة" الى ان المواطن لا يعي بالضبط الفرق بين الحكومة الحالية وحكومة الاغلبية التي يدعو اليها المالكي ولا يهمه في الامر كله سوى تحسين مستواه المعاشي وتطوير الخدمات ، فان النخب الثقافية والأكاديمية والسياسية التي حاورتها "المسلة"، تشير الى (تفضيل) الكثير من اولئك النخب، حكومة اغلبية تضع حدا لتعطيل القرارات المهمة بسبب الخلافات حولها.

ويبيّن الاستطلاع الذي شمل نحو مائة شخصية ثقافية وأكاديمية عراقية ، الى ان نحو خمسة وستين بالمائة من المشاركين يؤيد تشكيل حكمة اغلبية سياسية تقوم على نتائج الاستحقاق الانتخابي.

منزلق خطير

وفي حديثه الى "المسلة " يعتقد الكاتب والاعلامي رياض الغريب ان " أي آلية سياسية تعمل وفق مفاهيم الديمقراطية الصحيحة والتي تعتمدها اغلب دول العالم تؤمن بالأغلبية السياسية في إدارة السلطة كونها الحل الأمثل لكل المشاكل التي يمكن ان تكون في طريق تنفيذ وتطبيق تلك الآلية".

ويستطرد في القول "انزاحت العملية السياسية في العراق الى منزلق خطير كونها اعتمدت الآلية الأسوأ في الديمقراطية وهي التوافقية والشراكة والتي تحولت الى محاصصة ومن ثم تعويق وتأخير نتيجة لغياب التفاهمات والآليات الصحيحة لتلك المفاهيم الكارثية لعقلية مثل العقلية العربية التي بنيت على الاعتراف والإيمان بالاستبداد والحكم الشمولي".

ويزيد الغريب في القول "الحل يكمن في الاغلبية السياسية على شرط ان لا تبنى على أساس طائفي او عرقي او مناطقي حتى تتحمل تلك الأغلبية مسؤولية القرار واتخاذه بالمقابل وجود معارضة حقيقية تحاسب الأغلبية وتقف لتراقب".

تغيير المسار

ويذكّر الكاتب والإعلامي رياض الفرطوسي في حديثه الى "المسلة"بان "بعض القوى السياسية ذات الاجندة المعروفة تصعّد حملتها هذه الايام ضد دولة القانون ممثلة بزعيمها رئيس وزراء العراق المنتخب دستوريا نوري كامل المالكي عن طريق بعض الاقلام والأحزاب في محاولة مستمرة لتصفية حسابات في تصعيد واضح وخطير وفرض وخلق بدائل تنهك العملية السياسية بدل ان تنهض بها الى الامام".

ويتابع الفرطوسي حديثه "هذه دوامة مستمرة منذ شهور، ان القاء التهم جزافا وعملية اللعب على الاوراق وتحريك هذا الطرف او ذاك من خلال قاموس التخطيط لتغيير مسار العملية السياسية عن طريق اقصاء المتصدين واللاعبين البارزين فيها ممن يحملون المشروع الوطني العراقي عبر تاريخ من النضال والمواجهة ، ان الواجب الوطني يتطلب موقف تقتضي مراجعة حاسمة وفورية للمواقف السياسية برؤية تضع مصالح الوطن والمواطن من اولويات كل القوى السياسية ، لان معركة العراق اكبر، ولان مستقبل العراق الان يحتم وقف هذا الابتزاز والصراع وتكوين جبهة عراقية قوية تعزز القرار الوطني بمبادرات كل الاطراف اللاعبه والتي تتطلع الى مرحلة استثنائية وجديدة تصنع تاريخ العراق القادم".

ويتحدث الكاتب قصي المعتصم عن الجانب الاهم من ذلك كله ، اذ ان "البلاد في ازمة حقيقية وكل يوم يمر لا يخدم ابناء الشعب الذين ضجروا من الوعود والتبريرات وفقدان الامن والخدمات واستشراء العنف والفساد المالي والإداري".

مهام الشركاء

وفي حديثه الى "المسلة" يقول الكاتب صادق الصافي "لا نلوم المالكي على إيجاد مخرج آمن للوضع الحكومي وإدارة الدولة -لأننا كمراقبين نجد ان مهام الشركاء تتركز في إعاقة أي مشروع يهدف لنهضة البلد وهذا استنتاج شعبي عبر التجربة الطويلة".

ويسترسل "حكم الاغلبية يتلائم ايضا مع مقررات الدستور العراقي، ولابد من الاحتكام للدستور لأنه المنقذ الوحيد للبلاد من هذه الازمة".

تحجيم المشكلة الكبرى

الكاتب والإعلامي عباس الحسيني يرى في حديثه الى "المسلة" ان "الاغلبية السياسية تمثل المنطلق لتأسيس أيــة حكومة أو تشكيل برلماني، حيث ان الورقــة السياسية العراقية التي ما برحت تطرح وتلعب بها بعض الاطراف ، وهي ورقة سحب الثقة وتحجيم الاغلبية ، لجعل الامر يبدو شبيها بحالة اللا استقرار السياسي ، ومن ثم الامني. وهي ورقة لن تدوم فعاليتها ولن تستمر الى الابد، فأبعادها تنعكس على عمل المؤسسات والدوائر العراقية".

ويمضي الحسيني الى القول "التشكيل السياسي الجديد، والهادف الى ردم هوة الطائفية سيعمل على تحجيم المشكلة الكبرى ، خاصة وان بقية الاطراف ، وبالخصوص كتلة العراقية ، سيجعل الطريق ممهداً امام نجاح جديد يحسب للعراق وليس للمالكي ، أو أي طرف آخر".

التوافقات دمرت البلاد

وعلى نفس الصعيد، يشير الكتب والإعلامي هادي الحسيني الى ان "جدية رئيس الحكومة في تشكيل الاغلبية السياسية داخل قبة البرلمان وحسب ما تفرزه نتائج الانتخابات وبعيداً عن المحاصصة الطائفية والعرقية وكذلك بعيداً عن التوافقات التي دمرت البلاد والعباد، ستضع هذه الخطوة العراق على الطريق الصحيح للتطور الديمقراطي الحقيقي الذي نطمح له".

ويتابع القول"كل دول العالم تسيّر إستراتيجياتها السياسية عبر الاغلبية المطلقة والباقون يذهبون الى المعارضة، والمعارضة ستكون سلطة الظل التي تقوم الحكومة، اتمنى ان تكون هذه الخطوة جادة لإنقاذ العراق".

وتعرّف القواميس السياسية حكومة الأغلبية السياسية "كمرادف لحكومة الأغلبية النيابية أو البرلمانية والتي تم انتخابها بشكل حر واختياري وما يعبر عنه بالطريقة الديمقراطية ، ويكفي لهذه الأغلبية الحصول على نسبة 50% زائد واحد أي 163 عضوا من أصل 325 عضوا للذهاب الى البرلمان وتشكيل".

توالد الازمات

لكن الصحافي علاء كولي في حديثه الى "المسلة" لا يرى ان "حكومة اغلبية او حكومة شراكة على السواء يمكنها ان تعالج الخلل الذي تولد  منذ الانتخابات الاخيرة في العام 2010، والملاحظ اننا دخلنا في السنة الثالثة وهذه الازمات تتوالد يوم عن اخر وها نحن نحصدها بايدينا وهذه مشكلة كبرى يتحملها اصحاب الاحزاب وكذلك بعض الاطراف التي تصعد المواقف امام عمل وسير الحكومة بغض النظر عن ادائها او انتمائها".

ويتابع القول "نحن كمواطنين بحاجة الى خدمات مستمرة والى اعادة بناء بأسرع وقت".

ويضيف كولي "اتعامل مع الكتلة التي تفوز في الانتخابات وهي التي تشكل حكومة وتأخذ على عاتقها معالجة المشكلات".

الديمقراطية الالمانية

وكان من المفروض الناقد والخبير في مكتب المستشار الثقافي بوزارة الثقافة محمد يونس في حديثه الى "المسلة" ان "تقود العملية السياسية حكومة اغلبية سياسية منذ اول تجربة انتخابية وتكون الجهات الاخرى جهات رقابية سيان ضمن البرلمان او داخل فضاء السياسة ، اذ ان تلك الحالة صحية ، وتمنح الحقوق لجميع الجهات السياسية".

ويزيد يونس في القول "الجدوى من حكومة اغلبية لا يفقد الجهات الاخرى حقها السياسي ، لكن حسب معطيات الواقع السياسي وجدنا ان الطموح المادي للأحزاب علمانية ودينية ، هو من يفسد المسعى الإيجابي".

ويضرب يونس مثلا في الديمقراطية الالمانية، فيقول "في تجربة المانيا مثلا تجد حكومة الاغلبية موضوعية وليس تحكمها المصالح، فرئيسة الوزراء في تجربتها الثانية بدلت جهة فشلت بأخرى ، فصارت المراقبة سابقا هي تراقب اليوم نشاط الحكومة ، وفي العراق يبقى الطموح المادي للساسة احد اخطر الابعاد ويشاركه ضعف الوعي السياسي ونقص الروح الوطنية".

وحسب تقرير الخبراء القانونيين بات من الممكن تشكيل حكومة أغلبية سياسية بعد ان تحقق النصاب القانوني وهو 163 نائبا من أصل 325 نائبا طبقا للمادة 76 من الدستور. علما انه لا يمكن تشكيل اي حكومة الا بعد استقالة الحكومة الحالية واقالة الوزراء الذين لم تشترك كتلتهم بالحكومة الجديدة...واذا تم تشكيل هذه الحكومة الجديدة فستكون زعامتها للكتلة الأكبر وهي دولة القانون.

مبدأ التوافق

ويرى الكاتب شاكر حسن أن الاوان آن "لإنهاء حكومة المحاصصة الطائفية والعرقية والحزبية وكذلك انهاء مبدأ التوافق السياسي الذي خلق الفوضى واضر بالأمن وأشاع الفساد والرشوة في جميع مرافق الدولة تحت حماية اغلب الاحزاب المشاركة في الحكم والتي ادت الى تعطيل وشلّ جميع مناحي الحياة السياسية والاقتصادية".

ويضيف شاكر"تشكيل حكومة اغلبية سياسية يعني بالضرورة وجود معارضة سياسية قوية داخل البرلمان تحاسب الحكومة على كل صغيرة وكبيرة وتكون هذه الحكومة ذات الاغلبية السياسية مسؤولة مسؤولية كاملة عن جميع تصرفاتها وافعالها امام الشعب والبرلمان ويمكن محاسبتها واسقاطها في حالة عدم قيامها بتلبية احتياجات المواطنين".

السلطة المطلقة

ويشير الكاتب جعفر المظفر الى ان "الأغلبية السياسية تأتي من أحزاب وتجمعات سياسية يمثل بناءها السياسي والتنظيمي التركيبة الاجتماعية العراقية بكل ما فيها من أديان ومذاهب وقوميات. خلاف ذلك ، فليس المالكي وحده من يجب أن لا يتحدث عن أغلبية من هذا النوع، وإنما كل حزب لا تجتمع فيه تلك التركيبة ، ولا يتأسس على فقه سياسي وطني".

وفي حديثه الى "المسلة" يرى الكاتب محمد واني، في الدعوة الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية "محاولة (ديمقراطية) لإقصاء الاحزاب عن الحكم، وبسط السلطة المطلقة على مؤسسات الدولة الأساسية".

شهد الأسبوعان الماضيان تداعيات خطيرة على الوضع السياسي في إقليم كردستان , تمثلت بانتقاد الامين العام السابق للاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض (صلاح الدين بهاء الدين) فترة حكم السيد (مسعود بارزاني) للاقليم , وقال في مقابلة صحافية مع مجلة (ليفين) الكردية بان الفترة الاخيرة من حكم السيد ( البارزاني) تعتبر من اسوأ الفترات التي مرت على الاقليم ...!! , وكذالك نشر رسالة كتبها( ادهم بارزاني) القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ,وابن عم رئيس اقليم كردستان ردأ على تصريحات (صلاح الدين بهاالدين )على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يتهم السيد( بهاالدين) بالعمالة والتجسس لصالح جهة معينة ...!! 
والجدير بالذكر ان قضية ( اصحاب الملفات المشبوهة ,الذين تجسسوا لصالح النظام البعثي البائد وتعاونوا مع اجهزة المخابرات والاستخبارات والامن الصدامي ,اولصالح الدول الاقليمية وتحديدأ (تركيا وايران), تثير بين فينة واخرى من قبل كبار المسؤولين في الاقليم وتستخدم لاغراض سياسية وحزبية ضيقة ضد اصحاب الملفات السوداء , والتي لازال بعض من هذه ( العملاء والجواسيس ) يتربعون على عرش السلطة ويتبؤون مناصب حكومية وحزبية رفيعة في الاقليم رغم الضغوطات المتواصلة والمطالبات الجماهيرية بمقاضاتهم اسوة بمستشاري الافواج الدفاع الوطني من ( صداميين اكراد ) الذين خدموا النظام البائد وشاركوا في تدمير كردستان ارضأ وشعبأ ....... !!


( تورط عدد من كبارالمسؤولين الحزبيين والحكوميين الكرد في عمليات تجسس وعمالة لصالح النظام العراقي السابق) : ـ
في عام (2006 ) وبعد ان نشرت صحيفة (آوينة و هاولاتى) المستقلتين أسماء( 751 )عميلاً كردياً للمخابرات العراقية المنحلة , الذين قاموا بالتجسس لصالح مخابرات النظام السابق بعد انتفاضة عام 1991ولغاية سقوط الصنم في ربي
ع 2003 ..... , طلب السيد (مسعود بارزاني ) رئيس اقليم كردستان تشكيل لجنة قانونية للبت في قضايا اصحاب ملفات التجسس التي تم ضبطها في مقرات اجهزة مخابرات والاستخبارات والامن بعد سقوط الصنم , واوكل رئاسة اللجنة الى القاضي ( رزكار محمد أمين ) الرئيس السابق لمحكمة الجنايات العليا في العراق التي تحاكم رموز النظام البائد في العراق , بتهمة جرائم الحرب والابادة الجماعية , وعضو محكمة التمييز في إقليم كردستان ..... , وخوله صلاحيات واسعة تتعلق باستدعاء اي مسؤول مهما كان موقعه واخضاعه للتحقيق وتقديمه للمحاكمة ، وفق الادلة والقرائن الثبوتية المتوفرة عنه والمستخلصة من ملفه التجسسي الخاص , وعليه اطلق القاضي (محمد امين ) نداء لجميع الجهات والاشخاص الذين تتوفر لديهم معلومات دقيقة وادلة ثبوتية وملفات تتعلق بعمليات تجسس هؤلاء الاشخاص المتورطين في العمالة لصالح اجهزة امن ومخابرات النظام السابق بعد عام 1991 فقط ، وتقديمها الى اللجنة المعنية تمهيدا لبدء اجراءات التحقيق بحقهم , بعد ان تم اعفاء (الجواسيس والعملاء وكبار الجحوش )المتعاونيين مع النظام العراقي البائد ابان الثمانينات دون قيد وشرط وبقرار فوقي من قبل (الجبهة الكردستانية ) قبل انتفاضة اذار عام 1991....!!
ومن الجدير بالذكر ان اللجنة المذكورة لم تستطيع ان تقوم بواجبها تجاه ملفات الجواسيس رغم وجود الوثائق والادلة الدامغة ...,وذالك لاعتبارات كثيرة أهمها : 
1 ـ عدم استجابة الحزبين الرئيسيين مع نداء رئيس الاقليم لمقاضاة الجواسيس ,وذالك لوجود اسماء وشخصيات قيادية في الحزبين (الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني ) متورطة بالعمالة للنظام البعث البائد . 
2 ـ غلق ملفات العملاء الكرد قبل فتحها من قبل برلمان كردستان , رغم وجود اسم عضوي برلمان كردستان في ملفات الجواسيس ( الذين باعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان للاستخبارات البعثية البائدة ,وذالك بحجة الخوف من ان تنعكس محاكمات هؤلاء الجواسيس بالسلب على الاوضاع الامنية المستقرة في اقليم كردستان واثارة مشاكل سياسية واجتماعية بمجرد بدء اللجنة باجراءات التحقيق مع اولئك المتهمين الذين لازال البعض منهم يتبوء مناصب ومسؤوليات رفيعة سواء في حكومة الاقليم او في السلطات الاتحادية ببغداد او داخل الاحزاب الكردية .....!!
3 ـ عدم استقلالية القضاء الكردستاني ....., وتبعيته للحزبين الحاكمين ولاجهزتهم الامنية .....!
4 ـ سيطرة منطق القوة والهيمنة الحزبية على جميع مناحى الحياة ( السياسية , الاجتماعية , القضائية , الإقتصادية والإعلامية) في الاقليم ...!! 
5 ـ شكلية و روتينية قرار رئاسة الاقليم ...., بمعنى اخر ,ان قرار تشكيل لجنة للبت في قضايا اصحاب ملفات الذين أساؤوا الى شعبهم واستغلوا مواقعهم للتجسس لصالح عدو الشعب الكردي , تحقيقا لمنافعهم الخاصة كان مجرد فرقعات للاستهلاك الاعلامي لااكثر ولا اقل ..... 
اخيرأ ......... , يرى اغلب المراقبين والمهتمين للشأن الكردي بان تصاعد حدة التوتر والتراشق الاعلامي وتبادل الاتهامات بالعمالة والخيانة والتجسس بين الاحزاب الكردية والشخصيات وكبار المسؤولين في الاقليم ماهي الا تصفية حسابات سياسية( قديمة جديدة) بين الاخوة الاعداء هدفها تحقيق مصالح حزبية ضيقة لااكثر ولااقل .....؟!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) نص رسالة السيد ادهم بارزاني : ـ الى السيد صلاح الدين بهاالدين ـ السلام على من أتبع الهدى و ترك الظلال ...... تقول بان الفترة الاخيرة من حكم السيد مسعود بارزاني تعتبر من اسوأ الفترات التي مرت على الاقليم .... , وانا اقول لك بان أسوء ما قام به الرئيس البارزاني في فترة حكمه هو أنه لم يوافق على إحالتك للمحكمة بسبب تورطك بالتجسس لصالح جهة معينة , بالرغم من وجود ادلة دامغة ومستندات كاملة وموثقة لاتقبل الشك والتأويل , وذالك من اجل الحفاظ على وحدة الصف الكردي...!! الله يهدينا جميعأ ـ التوقيع ـ أدهم ـ .

www.shamal.dk



 

ديكتاتوس ) ،وتعني يملي او يفرض اويأمر. ان نظام الحكم الديكتاتوري، هوdictātusكلمة ديكتاتورية مشتقة من الفعل ( لاتينية: شكل من اشكال الحكم المطلق، حيث تكون قرارات سلطات الحكم محصورة في شخص واحد كالملكية او مجموعة معينة كحزب سياسي او ديكتاتورية الجيش . وهناك نمطين من الديكتاتورية في الحكم: الدكتاتورية الفردية ، وتكون بتسلط فرد على مقومات الدولة تسلطا شاملا ، معتمدا بالدرجة الاساسية على القوة العسكرية والاقتصادية ، ويحيط نفسه بهالة من الحصانة والعصمة. والديكتاتورية الجماعية ، وتكون بتسلط جماعة على مقومات الدولة.(انظر:ويكيبيديا، الموسوعة الحرة).

وباستناد الى هذا التوضيح المختصر( من دون الدخول في التفاصيل) عن تعريف وانماط النظام الديكتاتوري في الحكم، نستطيع اقرار الحكم الديكتاتورية على صدام والمالكي، كالاتي:

في حكم صدام

1- مجئ صدام الى الحكم عن طريق حزب البعث بعد الانقلاب الاسود المشؤوم في 63 وكذلك في 68، الذي صعد صدام الى دست الحكم بعد ازاحته للبكر من السلطة وليس عن طريق الانتخابات المعروفة. ظهرت بوادر تحول حزب البعث فيما بعد الى حزب ديكتاتوري في اواخرالسبعنيات من حكمه. وبعد هذا التاريخ حاول صدام الانفراد في السلطة كديكتاتور بدلا عن الحزب ، وذلك بعد تاميم النفط في 72 وارتفاع اسعار النفط في اواسط السبعينيات وزيادة الايرادات الريعية من النفط، مما ساعد النظام في تقوية العامل الاقتصادي في الحكم.

2- استغل صدام الموارد الريعية الهائلة من بعد تاميمم النفط في بناء جهاز حكم بيروقراطي على صعد الوزارات ورؤساء المحافظات والاجهزة العليا في مستويات ادارة الدولة مواليا له بشكل مطلق.

3- بناء قاعدة اجتماعية طفيلية ومافيات من المحسوبين لصدام من اواسط الحزب البعث وكذلك من العشائر الموالية اليه وفي مقدمتهم من اهالي تكريت وعوجة مسقط راس صدام، وعشائر المنطقة الغربية السنية وفي الموصل، عن طريق شراء الذمم وانتشار الفساد الاداري والمالي فيهم.

4- استثمار مبالغ هائلة في تقوية ترسانة الجيش وتوسيح وحدات الجيش عن طريق بناء الالوية الموالية له بشكل مطلق. وكذلك الحال في قوات الشرطة، وخاصة بعد ازاحة ناظم كزار عن سلطة وزارة الداخلية والامن، وتصفية اعوانه والمجئ بانصاره لفرض هيمنته على الجهاز الاستخباراتي للجيش والشرطة. الهيمنة التامة على وسائل الاعلام المختلفة في الداخل، وتمويل قسم منها في الخارج ايضا للدعاية والتأيد لسياسته الديكتاتورية.

5- تاسيس وحدات خاصة من الحرس الجمهوري وفدائي صدام موالين بشكل المطلق لحكمه، والاعتماد عليم كقوة رئيسية واداة فعالة في عمليات القمع والارهاب وتصفية المعارضة باشكالها المختلفة في داخل وخارج العراق.

6- كسب تايد البلدان العربية باسم العروبة والقضية الفلسطينية ومحاربة الصهيونية كذبا وغير صادقا وبعيدا عن الواقع والحقيقة

وذلك عن طريق تقديم الرشاوي وكسب ود كثير من رؤساء هذه الدول، وخاصة الخليجية منها، وتقديم الدعم المادي والمعنوني اليه فيما بعد في حربه غير عادلة ضد ايران في الثمانينات، وضد الكويت في التسعينيات من القرن الماضي.

7- كان عميلا للاستخبارات المركزية الامريكية (سي اي اي)، ومتعاونا ومنفذا للسياسة الامريكية في المنطقة وشريكا اقتصاديا مع روسيا، عندما قامت بدعمه في عملية تاميم النفط، وبدعم وتايد من الحزب الشيوعي العراقي ، كان متحالفا مع حزبه في بداية مجيئه الى سدة الحكم في اواسط السبعينيات.

كل هذه العوامل الداخلية، الاقتصادية والجيش والشرطة والعشائر واجهزة الدولة البروقراطية ، والسيطرة على وسائل الاعلام المختلفة للدعاية والتمجيد به، وحصر كل السلطات الحكم بمجلس قيادة الثورة وهو على راسه وبينه وبين شل من اعوانه لا حول ولا قوة لهم ، بالاضافة الى التايد العربي والاقليمي عدى ايران، وعمالته لامريكا. ساعدت كل هذه العوامل بان يبرز صدام دكتاتورا على راس نظام الحكم في العراق لغاية سقوطه بيد الاحتلال الامريكي في 9 نيسان 2003 . ويتصف نظام حكم صدام بسمات الديكتاتورية ، كالاتي:

1- قمع الشعب وكل المعارضة ، وشن الحرب العبثية في الداخل ضد الشعب الكردي وحملاته الانفال سيئة الصيت، والحروب الخارجية ضد الجارتين ايران والكويت.

2- تحطيم البني التحتية والانهيار الاقتصادي من انتشار الفقر والبطالة وارتفاع التضخم بشكل لا مثيل له في تاريخ العراق، وسوء الخدمات وفرض الحصار الاقتصادي على العراق طال امده 13 سنة. كما وفرض حصار الاقتصادي الداخلي على الاكراد.

3- تفكيك البنية الاجتماعية للشعب العراقي وظهور بوادر الطائفية والشوفينية ومحاربة الاقليات . وابقاء الشعب على الجهل والتخلف. واستغلال الدين بعد اخفاقته في حروبه المجنونة، ووضع شعار الله اكبر على العلم العراقي ، وبناء المساجد، ومحاربة النشاطات الثقافية التنويرية ومحلات عامة للغناء والموسيقى وشرب الحكول واقامة المهرجانات الفنية وغيرها.

4- اشغال الشعب بعدو وهمي، تارة ضد ايران واخرى ضد الكويت او محاربة الصهيونية والامبريالية او بغيرها، وتحميسه ضد هذا العدو، كما في حربه مع ايران وسماها (بالقادسية)، والانفال ضد الاكراد.

في حكم المالكلي

1- مجئ المالكي الى حكم للمرة اولى على راس حزب الدعوى في قائمة دولة القانون عن طريق الانتخابات في سنة 2005، وللمرة الثانية في 2010 عن طريق التحالف الشيعي المسمى بالتحالف الوطني/ دولة القانون، بعد ان تم التوافق في الحكم بين الاطراف المشاركة في الحكم من الكثل السنية المتمثلة بالقائمة العراقية ، التي فازت باكثرية الاصوات، والكتلة الكردية المتمثلة بالتحالف الكردستاني.

2- ركز المالكي في بداية حكمه على معالجة الجانب الامني والقضاء على الميلشيات الداخلية ومحاربة القاعدة وبقايا ازلام النظام الديكتاتوري البائد.والتعاون في مغادرة قوات الاحتلال الى دولها وخاصة الامريكية، وعقد الاتفاقية الامنية والاقتصادية مع امريكا، مع تقوية العلاقة مع النظام الايراني.

3- بعد تحسين وتاهيل اداء القطاع النفطي عن طريق الاستثمارات الخارجية، ورفع الطاقة الانتاجية للتصدير الى 2,5 مليونين ونصف مليون ، وارتفاع اسعار البرميل الواحد من النفط من 2005 الى اليوم بمعدل اكثر من 100 دولا ، مما ساعد على زيادة الموارد المالية الريعية للعراق بشكل كبير، واصبح لدي حكومة المالكي امكانية مالية واقتصادية هائلة ، كما حدث ذلك ايضا في اواسط السبعينيات من عهد صدام حسين بعد تاميم النفط.

4- بداء المالكي ببناء جهاز دولة بيروقراطي على صعيد الوزارات والاجهزة العليا في المستويات الادارية المختلفة، تحت تسميات مختلفة ،كالتوافقية والشراكة الوطنية، وعلى اسس المحاصصة الطائفية والمذهبية والاثنية ،والحسوبية والحزبية الضيقة، مع بقاء الوزارات المهمة من الداخلية والامن القومي تحت قبضته وسيطرته بشكل مطلق، وحتى وزارة الدفاع ، وهي موكلة بشكل شكلي الى سعدون الدليمي ، وقرارات الجيش المهمة بقيت بحوزة المالكي ، لكونه القائد العام للقوات المسلحة.

5- بناء قاعدة اجتماعية طفيلية ومافيات من المحسوبين لمالكي وعناصر من حزبه وشركائه المقربين من الاواسط الشيعية و ومن العشائر الموالية اليه في جنوب ووسط العراق عن طريق شراء الذمم وانتشار الفساد الاداري فيهم بدرجة كبير لم يشهد لها التاريخ العراق الحديث من قبل، بهدف تقديم الولاء اليه وبقائه وسيطرتة على قبضة السلطة الى امد غير محدد. وتعتبر هذه الحالة بداية توجهه نحو فرض النظام الدكتاتوري قد منحه الدستور الحالي،مليئة بالمفخخات، ولابد من تعديل كثير من فقراته، وفق ما جاء في الدستور نفسه في فترة زمنية محددة بذلك، الا انه لم يتم ذلك لحد الان من البرلمان.

6- استثمار مبالغ طائلة في اعادة بناء وتقوية ترسانة الجيش وتوسيح وحدات الجيش عن طريق بناء الالوية الموالية له بشكل مطلق. وكذلك الحال في قوات الشرطة، وسلطته المباشرة على وزارتي الداخلية والامن القومي، باعتباره وزيرا لهما بالوكالة، واعطاء مسؤوليات مهمة في هذه الوزارات الى اعضاء حزبه والعناصر المواليه اليه، بهدف الهيمنة على اجهزة الجيش والشرطة والامن والاستخبارات، مع تاسيس وحدات عسكرية خاصة مواليا بشكل مطلق لحكمه.

7- كسب تايد بعض بلدان العربية وغيرها لحكمه عن طريق تقديم الرشاوي والهبات الاقتصادية والعمولات في الصفقات التجارية مع الشركات في هذه الحكومات منها على سبيل المثال ، تجهيز النفط باسعار منخفضة الى الاردن ، تقديم تنازلات للكويت والاستمرار في دفع التعويضات وتسوية النزاعات الحدودية معها لصالح الكويت. وعدم تسوية النزاعات الحدوية مع ايران، بعد اتفاقية الجزائر. تقديم مساعدات نقدية الى مصر والتعويضات للعاملين المصرين في العراق ابان النظام البائد اثناء حربه مع ايران. انفتاح ابواب اسواق التجارية والشركات على مصراعيها للجارتين ايران وتركيا.

8- يرتبط مالكي بعلاقة جيدة وصداقة سياسية واقتصادية وامنية مع حليفه الاول امريكا وحليفه الثاني ايران، وهما معادلتين مهمتين في سياسة منطقة الشرق الاوسط والبلدان العربية حاليا، وكذاك علاقة اقتصادية جيدة مع روسيا والصين والهند

وكوريا الجنوبية وبعض البلدان الاوربية ، وخاصة الوحدة الاوربية منها.

كل هذه العوامل الداخلية، الاقتصادية والجيش والشرطة والعشائر واجهزة الدولة البروقراطية ، والسيطرة على وسائل الاعلام المختلفة للدعاية والتمجيد به، وسيطرته على الوزارات الامنية والشرطة والجيش ، بالاضافة الى التايد العربي النسبي والاقليمي، وخاصة ايران ومع امريكا وروسيا والصين والبلدان الاوربية. ساعدت كل هذه العوامل، بان يتوجه المالكي نحو النظام الدكتاتوري على راس نظام الحكم في العراق. ويتصف نظام المالكي بسمات الديكتاتورية، كالاتي:

1- استغلال الدين لتثبيت حكمه.

2- تفشي نظام الفساد الاداري والمالي على المستويات الحزبية والادارية، بشكل لا مثيل له في تاريخ العراق الحديث. وقد بلغت موارد العراق خلال الخمس السنوات الاخيرة 465 مليار دولار، تم تبديد قسم كبير منها في مشاريع وسياسات لا علاقة لها بتحقيق التنمية الوطنية، ونهب عشرات منها بالفساد المالي والاداري. ويحتل العراق الان المرتبة الثالثة بعد صومال وافغانستان في الفساد المالي والاداري.بلغ مستوى خط الفقر بين ابناء الشعب العراقي الى اكثر من 20%. انتشار البطالة ، حيث اصبحت اكثر

من 25%. كما وان نسبة التضخم لا زال عاليا، وعدم استقرار العملة.

3- خلق ازمات مفتعلة مع شركائه في الحكم ، وخاصة مع الادارة الفيدرالية في اقليم كردستان العراق.

4- نشر النعرات والخلافات الطائفية والمذهبية والدينية والاثنية بين مكونات الشعب العراقي، على حساب المواطنة والوطنية . ابقاء الشعب على الجهل والتخلف، من خلال تكيف العلوم والمعرفة وبلورتها حسب ايدولوجيته الدينية.

5- الاخفاقات الاقتصادية في كافة القطاعات، الانتاجية والتجارية والخدمية وخاصة في الخدمات الاساسية من توفير ، ماء الشرب والكهرباء والوقود والادوية والصحة والتعليم والطرق والمواصلات، وتدني مستوى البني التحتية ، وغيرها.

6- تشكيل الشعب بقالب معين ، وتدجينه وفق ايدولوجية دينية متخلفة. محاربة الافكار التنويرية والحداثة والمنطق وتكفير المناطقة، وكل ما يخالف روح العصر من الديمقراطية والمساواة لحق المراة وحقوق العامة والخاصة للمواطنة، وعدالة القانون والحقوق الاجتماعية.

والاختلاف بين الاثنين في تكريس الديكتاتورية والنظام الديكتاتوري ، هو ان صدام استخدم العنف ضد معارضه ، مما سبب الى اشعال الحروب الداخلية والخارجية ، وقمع الشعب بالحديد والنار والقتل والتشرد والهجرة والابادة الجماعية للشعب الكردي وضد المذاهب الدينية، وخاصة الشيعية، والقبور الجماعية هي خير دليل على ذلك.

اما المالكي فهو في بداية طريقه الى الدكتاتور. وان مدة حكمه قصيرة ثمانية سنوات ، وهي اقل بكثير من حكم صدام حسين، دامت بحدود 30 سنة. كما وان الوضع الدولي السياسي اليوم يختلف عن ما كان عليه قبل ثلاثين سنة مضت. وهل ان بقاء المالكي مدة اطول في حكمه ، سوف يتغير ويأمن بالتعددية السياسية وبمبدأ تداول السلطة سلميا وفصل الدين عن حكم الدولة، أم قد يتحول الى دكتاتور اكبر من صدام؟، وهل ان الشعب العراقي وقواه المخلصة الوطنية والديمقراطية والتقدمية والانسانية، ودور منظمات المجتمع المدني ، قادرة للتصدي على الديكتاتورية وعدم اعطاء فرصة للمالكي للاستمرار في دكتاتوريته؟. فالجواب على ذلك ، قد تكون مرهونة بالعامل الداخلي بالدرجة الرئيسية، منها نتائج الانتخابات النزيهة المحلية الحالية ، والانتخابات التشريعية القادمة في السنة 2014 ، وبالعامل الخارجي على صعيد الموازنات في السياسات الاقليمية والدولية التي تفرض نفسها على المنطقة في المدى المنظور.

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 18:32

انتخابات سنوية.. حميد الموسوي

يبدو ان حالة التذمر التي درج عليها الناس وصارت حالة ملازمة لهم ستخف ايام الانتخابات،فكل موسم انتخابي تتغير الكثير من الامور،وتتبدل الكثير من السلوكيات،والتصرفات،والتعامل بدءا بابسط مسؤول وصعودا الى هرم السلطة.
بعض الخيرات المادية والعينية – كما في شهر رمضان _ تصل الى العوائل الضعيفة والمتعففة من اطراف كثيرة،المسؤولون الذين غيروا ارقام تلفوناتهم عادوا يستقبلون المكالمات ويتلذذون باستماع الشكاوي وتسهيل معاملات الناس،المرشحون الجدد اكثر سخاءا حتى انهم يمولون المتصلين ب( كارتات الشحن للموبايلات )، الولائم والعزايم والحفلات،والدعوات متواصلة...
وفوق كل ذلك هنالك مشاريع سمعنا بها وجمدت وطواهى النسيان..دبت بها الارواح هذا الشهر واخذ المسؤولون على اعلى المستويات يقيمون الاحتفالات الرسمية لوضع الحجر الاساس لها،كما ان هناك مشاريع لم نسمع بها باشر رئيس الوزراء بافتتاحهها واخرى افتتحت مراحل العمل الاولى بها.
حتى ان وزارة العدل شملتها عدوى تنفيذ المشاريع ودب في اوصالها الحماس فاخذت تبرد قلوب العراقيين بانزال القصاص العادل وتنفيذ احكام الاعدام بحق قتلة العراق وسافكي دم ابنائه ومدمري امنه واقتصاده، وقد كانت هذه الاحكام مجمدة ومضى على اصدار بعضها العديد من السنين .
من الطبيعي ان حصول ما مر ذكره امور ايجابية ومحل ترحاب على كافة الاصعدة والمستويات،طالما تضمنت خدمة العراقيين وخاصة الطبقات المسحوقة ،وطالما كانت مشاريع حضارية ومنتجة وفيها رفع لمكانة العراق والحاقه بركب البلدان المتقدمة. لكن اللافت انها مؤقتة ومقصودة ومخطط لاختيار توقيتاتها بعناية فائقة!.

ولذا نقترح ان تكون الانتخابات كل سنتين بدل الاربعة واذا كان بالامكان فنفضل كل سنة لمجالس المحافظات،وسنتين للبرلمان !!.

صوت كوردستان/ في بيان صدر بأسم 56 أعلاميا يعملون في حقل صحافة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني و باسم صحفيي و أعلاميي الاتحاد الإسلامي طالبوا المدعي العام في أقليم كوردستان بفتح جميع ملفات الخيانة و التجسس التي قامت بها القوى الكوردستانية و بضمنها ملفات الاقتتال الداخلي بين حزبي البارزاني و الطالباني منذ سنة 1978 و الى سنة 1998 و التي راح فيها الاف الضحايا وكذلك على طلب جيوش الأعداء الى إقليم كوردستان في إشارة الى طلب البارزاني لقوات صدام الى أربيل سنة 1996 و قام بواسطة الجيش الصدامي بطرد حزب الطالباني من أربيل.

جاء هذا الطلب من قبل أعلاميي و صحفيي الاتحاد الإسلامي الكوردستاني بعد المشادات الكلامية التي نشبت بين صلاح الدين بهاء الدين الأمين السابق للاتحاد الإسلامي الكوردستاني و بين أدهم البارزاني أحد أقرباء البارزاني والعضو في المكتب السياسي لحزب البارزاني و التي فيها كان صلاح الدين بهاء الدين قد قال بأن السنوات الأخيرة من حكم البارزاني هي أسوء سنين حياتة السياسية و قال بأن على حكومة الإقليم الاستفادة من تجربة الدول العربية و أن يستمعوا الى رأي الشعب. حيث رد علية أدرهم البارزاني بقولة بأنهم يمتلكون أدلة على تجسس صلاح الدين بهاء الدين لصالح دولة أجنبية لم يذكرها بالاسم.

جاء في البيان الذي تم نشره في وسائل الاعلام ايضا بأن السكوت عن هذا الاتهام بالتجسس لصلاح الدين بهاء الدين ستكون سابقة خطيرة و أعتبروا هذا الادعاء بالتجسس مصطنعا و هوتهديد للديمقراطية و للحياة السياسية المشتركة و هو أستهداف لاحد رموز الحياة السياسية في إقليم كوردستان من قبل أحد أقرباء رئيس الإقليم مسعود البارزاني و لا يجب أن يمر هكذا مرور الكرام. و لهذا السبب فأنهم يطالبون بفتح هذا الملف و جميع ملفات التجسس و الخيانة و الاقتتال الداخلي الذي قام بين حزبي البارزاني و الطالباني.

يعتبر هذا البيان تصعيدا في العلاقات بين حزبي البارزاني و الاتحاد الإسلامي الكوردستاني الذي حاول التهدئة مؤخرا بتصريحة لوسائل الاعلام بأن الخلاف الحالي بين صلاح الدين بهاء الدين و حزب البارزاني لا علاقة للاتحاد الإسلامي الكوردستاني به و جاء هذا البيان باسم أعلاميي و صحفيي الاتحاد الإسلامي الكوردستاني كتأكيد على وقوفهم الى جانب أمينهم السابق صلاح الدين بهاء الدين الذي أتهم أيضا من قبل حزب البارزاني بأستعدادة لترشيح نفسة للانتخابات الرئاسية في أقليم كوردستان الامر الذي نفاه صلاح الدين بهاء الدين.

قائمة الاسماء::
1-    هۆگر غه‌ریب خۆشناو/ رۆژنامه‌نووس- هه‌ولێر
2-    مه‌حمود یاسین كوردی‌/ رۆژنامه‌نووس – هه‌ولێر
3-    ڤیان مه‌حمود/ راگه‌یاندنكار- هه‌ولێر
4-    رێبوار عه‌لی‌/نووسه‌رو رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
5-    فائیزه‌ عه‌لی‌- رۆژنامه‌نووس- هه‌ولێر
6-    ئه‌حمه‌د رێشاوی‌/ راگه‌یاندكار-سلێمانی‌
7-    ئوسامه‌ ئه‌نوه‌ر/ رۆژنامه‌نووس
8-    ئه‌حمه‌د سام/ راگه‌یاندكار
9-    هه‌لاڵه‌ ئه‌ڵماس/ رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
10-    راز موحمه‌د/ رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
11-    ئه‌حمه‌دخان یاسین / راگه‌یاندكار- هه‌ولێر
12-    شوان مه‌دحه‌ت- رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
13-    سواره‌ بیلال / رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
14-    هیوا ره‌فعه‌ت/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
15-    زانا یادگار/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
16-    ئاوات نادر/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
17-    مه‌ریوان عه‌لی‌/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
18-    هیلال عه‌لی‌/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
19-    رێبوار سابیر/ رۆژنامه‌نووس- چه‌مچه‌ماڵ
20-    سیروان ره‌مه‌زان- رۆژنامه‌نووس ئاكرێ
21-     گوهدار زێباری‌/ په‌یامنێر
22-    نه‌زیر محی‌ الدین -راگه‌یاندنكار/ ئاكرێ
23-    هشیار چه‌له‌بی‌/ راگه‌یاندنكار- ئاكرێ
24-    عبدالله ئه‌حمه‌د/ رۆژنامه‌ڤان- زاخۆ
25-    جاسم محمد حسن / نڤیسه‌ر و رۆشنبیر
26-    جمعه‌ سلیم محو/ هونه‌رمه‌ند و راگه‌یاندنكار
27-    سعد محمد حسن/ رۆژنامه‌ڤان- زاخۆ
28-    ئوسامه‌ نه‌سره‌ددین سه‌عید/ رۆژنامه‌ڤان- زاخۆ
29-    هێرش عبدالكریم  فه‌تاح/ ئاكرێ
30-    عبدالواحید ته‌ها شكری‌/ میدیاكار – ئاكرێ
31-    ئیمان مقداد عیسا/ رۆژنامه‌ڤان
32-    وحیده‌ ئیبراهیم/ رۆژنانمه‌ڤان
33-    ماهر زكفان رمزی‌/ رۆژنامه‌ڤان
34-    عبدالله احمد حاجی‌/ رۆژنامه‌ڤان
35-    حسن یاسین عبدالله/ رۆژنامه‌ڤان
36-    فرهاد مهدی‌ یوسف/ رۆژنامه‌ڤان
37-    رێبوار نه‌سروڵا / رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
38-    ئیحسان ئاكره‌یی‌/ رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
39-    ئاراس ئه‌حمه‌د / رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
40-    محه‌مه‌د جه‌لیل / رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
41-    هێمن عه‌بدولقادر / رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
42-    سامان حه‌مه‌كه‌ریم/ رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
43-    دڵشاد سه‌یف ئه‌حمه‌د/ رۆژنامه‌نووس- سلێمانی‌
44-    جه‌مال محه‌مه‌د / چه‌مچه‌ماڵ
45-    شوان جه‌بار/ چه‌مچه‌ماڵ
46-    محمد به‌رزنجی‌ / سوید- رۆژنامه‌نووس
47-    یادگار حاجی‌/ سلێمانی‌ / راگه‌یاندنكار
48-    به‌ختیار مه‌حمود- رۆژنامه‌نووس – سلێمانی‌
49-    بێستوون ژاڵه‌یی‌- رۆژنامه‌نووس – گه‌رمیان
50-    ئه‌میر سه‌لیم- رۆژنامه‌نووس- هه‌ڵه‌بجه‌ی‌ شه‌هید
51-    ئه‌حمه‌د به‌رزنجی‌- رۆژنامه‌نووس- سوید
52-    دانا حسێن – رۆژنامه‌نووس- سوید
53-    زیاد هه‌ورامی‌ – رۆژنامه‌نووس- سوید
54-    هێرش عومه‌ر – توێژه‌ر له‌نه‌ته‌وه‌ یه‌كگرتووه‌كان- سوید
55-    د-دانا هه‌ڵه‌بجه‌یی‌- سوید
56-    د- هانا هه‌ڵه‌بجه‌یی‌- سوید

الاسماء نقلت نصا من البيان الكوردي

 

أعلن صلاح الدين دميرتاش رئيس حزب السلام والديمقراطية الكوردي بالمناصفة أن عملية انسحاب عناصر حزب العمال الكوردستاني من الأراضي التركية بعد إلقاء السلاح، عمل صعب للغاية، بحسب ما نشره موقع "تودي" التركي .
وأضاف دميرتاش: "الموضوع الأهم، هو انسحاب عناصر العمال الكوردستاني من الأراضي التركية دون أية مواجهة مع الجيش التركي"، مشيراً الى عناصر العمال الكوردستاني أعربوا عن قلقهم حال إلقائهم السلاح من مهاجمة الجيش التركي عليهم أثناء انسحابهم من الأراضي التركية، موضحاً أن عناصر الكوردستاني لن يستطيعوا الدفاع عن أنفسهم إذا ما حدث ذلك.
PUKmedia

شفق نيوز/ تقول مصادر في قطاع النفط إن إقليم كوردستان العراق سيكون مستعدا لتصدير النفط الخام إلى الأسواق العالمية عبر تركيا خلال بضعة أشهر بعد استكمال إقامة خط أنابيب جديد في خطوة من شأنها تعميق الخلاف مع بغداد بشأن تقسيم إيرادات النفط.

وقالت أربعة مصادر من قطاع النفط في تركيا في تصريحات لرويترز اطلعت عليها "شفق نيوز" إن حكومة إقليم كوردستان تمضي قدما لاستكمال خط الأنابيب في الربع الثالث من العام. ويربط الخط حقل طق طق النفطي الذي تديره شركة جينل بخط أنابيب قائم بين العراق وتركيا.

وأعطت تركيا الضوء الأخضر للخطة التي تشمل دخول النفط من حقل طق طق إلى خط الأنابيب كركوك-جيهان عند محطة الضخ فيشخابور قرب الحدود التركية ليتدفق مباشرة إلى ميناء جيهان التركي لشحنه للأسواق العالمية.

وستساعد هذه الخطوة كوردستان على زيادة صادراتها من النفط بدرجة كبيرة لكنها قد تغضب الحكومة المركزية في العراق التي تعد الصادرات المباشرة من كوردستان غير قانونية وتقول إن تنامي التعاملات التجارية بين كوردستان وتركيا يهدد بتقسيم العراق.

والنفط هو محور الخلاف بين الحكومة المركزية في بغداد والكورد والذي يتعلق بالسيطرة على حقول النفط والأراضي وتقسيم إيرادات النفط.

وحثت واشنطن القلقة من الخلافات بين بغداد وكوردستان على إقرار قانون وطني ينظم قطاع النفط طال انتظاره لحل المواجهة بين الطرفين والتي تصاعدت منذ استكمال سحب القوات الأمريكية في ديسمبر كانون الأول 2011.

وقال مصدر مطلع من قطاع النفط مقيم في أنقرة "سيتم ربط خط الأنابيب الجديد بخط كركوك-جيهان."

وأضاف "بالطبع عندما يتمكنوا من التصدير عن طريق خط أنابيب ولا يحتاجون بعد ذلك لنقل النفط بالشاحنات ستزيد الكميات".

وقالت المصادر إن خط الأنابيب الجديد كان قد صمم في الأصل ليكون خطا للغاز الطبيعي لكن وزير الطاقة في كوردستان العراق اشتي هورامي قال إنه سيحول إلى خط أنابيب لنقل النفط في خطوة ساعدت جينل إنرجي على وضع خطتها للصادرات عبر خط الأنابيب في 2014. ورفضت جينل التعليق على ذلك.

وقالت المصادر إن خط الأنابيب اكتمل بنسبة 80 بالمئة وسيكون قادرا على نقل 300 ألف برميل يوميا ويبنيه مقاول تركي.

وكان خام كوردستان ينقل إلى الأسواق العالمية عبر خط الأنابيب الذي تسيطر عليه بغداد والواصل إلى تركيا لكن الصادرات عبر هذا الطريق توقفت العام الماضي بسبب خلاف على المدفوعات.

وكان الخام الذي يضخ من حقل طق طق ينقل بشاحنات عبر معبر ابراهيم الخليل في إقليم كوردستان دون استخدام خط الأنابيب العراقي.

وقالت بغداد إنها تملك وحدها سلطة التحكم في الصادرات وتوقيع العقود في حين يقول الكورد إن الدستور يكفل لهم حق القيام بذلك.

لكن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خفف من نبرته في وقت سابق هذا الشهر قائلا إن العراق يرحب بأي خطوة باتجاه التقارب مع تركيا على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار.

غير أن المصادر تقول إن الآمال المعلقة على المصالحة قد تختبر مرة أخرى عندما يبدأ عمل خط الأنابيب الجديد وتصبح مسألة كيفية تقسيم الإيرادات بين كوردستان وبغداد أكثر إلحاحا.

وقال أحد المصادر "أعتقد ن ذلك يتطلب اتفاقا بين تركيا كوردستان وبغداد".

وأضاف "أين ستدفع أموال النفط الذي يجري تصديره ومن الذي سيبيع النفط من جيهان ... كل هذه أمور يتعين استكمالها باتفاق كتابي".

وقالت تركيا إن بامكانها القيام بدور مهم في تسوية مشكلات المدفوعات بين الحكومة المركزية وكوردستان.

وقال وزير النفط التركي تانر يلدز في وقت سابق هذا الشهر إن تركيا مستعدة لدعم اتفاق تحصل بغداد بموجبه على 83 بالمئة من إيرادات صادرات النفط وتحصل كوردستان على 17 بالمئة المتبقية.

وقال مسؤول تركي "تركيا تحترم حساسيات كل من بغداد وأربيل وستعمل على أن يحصل كل طرف على نصيبه من إيرادات النفط وفقا لما ينص عليه الدستور".

وقال مسؤول تركي آخر إن فتح حساب ضمان في تركيا تودع فيه إيرادات النفط العراقي سيكون خطوة مهمة لضمان توزيعها بشكل عادل.

وأضاف "تركيا يمكنها أن تساعد أربيل وبغداد على التغلب على هذه المشكلة".

وعلى مدى أكثر من عام أغضبت كوردستان بغداد بتوقيع صفقات مع شركات كبرى مثل اكسون موبيل وشيفرون وذلك بنظام المشاركة في الانتاج وبشروط أفضل من التي تقدم في جنوب العراق.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع دعت كوردستان واشنطن لقبول مفاوضاتها مع تركيا كسبيل لتوصيل نفطها للسوق بدلا من اعتباره تهديدا لوحدة العراق.

ع ص/ م ف

بغداد/المسلّة: اوضح تقرير هيئة النزاهة العراقية السنوي للعام 2012 ، ان نحو 8639 ابلاغا عن حالات فساد قُدّم الى الهيئة، في حين بلغ عدد مزوري الوثائق الدراسية 101 مرشحاً من مرشحي انتخابات مجلس النواب في 2010.

كما بلغ اجمالي المزورين للشهادات من مرشحي انتخابات مجالس المحافظات 349 مزورا ، لعام 2010.

و بلغت نسبة استجابة اعضاء مجلس النواب لتقديم تقارير كشْف الذمة المالية 65.54 % ، حيث قدم 213 نائبا تقارير (الكشف) من مجموع 325 نائباً.

وبحسب التقرير فان أوامر القبض بلغت 2667 ، صدرت بحق تسعة وزراء و 99 بمن هم في درجتهم، كما صدرت أوامر القبض بحق 61 مديراً عاماً فأعلى، او من بدرجتهما.

كما تمكن ثلاثة من الوزراء المتورطين بالفساد، من مغادرة العراق مستفيدين من حملهم جوازات سفر لبلد اخر.

وتوزعت أسباب أوامر القبض على جرائم التزوير، و تجاوز الموظفين لحدود وظائفهم وعمليات اختلاس.

أما عدد اوامر الاستقدام فبلغت 6029 ، منها 27 أمراً صدر بحق 15 وزيراً ، أو من بدرجته.

كما احالت الهيئة 5980 متهماً الى المحاكم لمحاكمتهم عن 4278 دعوى فساد منهم 12 وزيرا أو من بدرجته.

وبلغ عدد المحاكمين 2854 افرج عن 1145 في حين حُكِم بالإدانة  على 1709 متهماً بنسبة 59.88 % من عدد المحاكمين.

وبلغت الاموال التي تم استردادها 91.300.876.532 عراقياً و 3.004.164 ديناراً اردنياً.

وضبطت الهيئة 68 متهماً بجرائم فساد ، وقامت ب 39 عملية ضبط منها 16 عملية نفذت في بغداد ، و 23 في المحافظات.

وبلغت نسبة الرشوة 60.29 % اما نسبة المتهمين بجرائم التزوير ، فتصل الى 5.88 %.

وشملت الجرائم الاخرى، الاختلاس، و انتحال صفة، وابتزاز، وتحرير صكوك مزورة.

اما الوزارات التي نفذت بحق منتسبيها عمليات ضبط جرائم مشهودة فهي "أحدى عشر متهماً من وزارة الداخلية ، وستة متهمين في وزارة المالية واربعة متهمين في وزارة البلديات".

وبلغت نسبة استجابة رئيس الجمهورية و نائبه لتقديم تقارير الكشف 100 % ، حيث قدم الرئيس ونائبه تقرير الكشف عن ذممهم المالية لعام 2012.

في حين بلغت نسبة استجابة رئيس الوزراء و نوابهِ لتقديم تقارير كشف الذمة المالية نحو 75 %.

و بلغت نسبة استجابة الوزراء لتقديم تقارير الكشف 96.7 %.

اما نسبة استجابة رؤساء و اعضاء مجالس المحافظات الذين عينوا بعد انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة لكشف ذممهم المالية ، فهي 86.7 % للرؤساء ، و 79.9 % للأعضاء.

وكانت نسبة استجابة المحافظين الذين عُيّنوا بعد انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة لدعوات الكشف عن الذمة المالية ، 100 %.

ووصل عدد الموقوفين 402 ، بنسبة 6.72 % والهاربين 645 بنسبة 10.79 %.

وأشار التقرير الى ان حجم الفساد في العام الماضي 2012 بلغ ما مجموعه 133 مليار دينار، كما هرب أكثر من ترليون دينار عراقي الى الخارج.

وعلى رغم ان العراق يحقق نموا هو الأكبر في المنطقة بسبب ارتفاع إنتاج النفط الا ان تأثير النمو الاقتصادي على الأوضاع المعيشية والخدمية تحد من نتائجها الايجابية ، عمليات الفساد وسوء التخطيط.

وكان المشاركون في أعمال المؤتمر القانوني لهيئة النزاهة الذي عقد اليوم الاثنين اشار الى ان "مهمة الحفاظ على المال العام والقصاص من المفسدين تستدعي تشكيل منظومة قانونية متكاملة الجوانب تؤمن حقوق المواطنين وتعزز قيم النزاهة والشفافية في صفوف المجتمع".

ودعا المؤتمر إلى " تعديلات للقوانين النافذة وسن تشريعات أخرى تؤمن الشروط والمناخات المطلوبة لتفعيل آليات التعاون بين العراق والمجتمع الدولي على صعد مكافحة الفساد وإشاعة قيم النزاهة واسترداد المجرمين الهاربين والأموال المهربة إلى الخارج وخصوصاً وان العراق وقع منذ عام 2007 اتفاقية الأمم المتحدة لمحاربة الفساد".

خاص بصوت كوردستان: ليس هناك من شك أن الدولة الكوردستانية هي قاب قوسين أو أدنى، ليس بفضل حكمة قيادة إقليم كوردستان بل لان الظروف الدولية و الاقتصادية و الذاتية في أقليم كوردستان و الموضوعية في العراق مؤاتية لتأسيس هذه الدولة و أعلانها الان و ليس بعد سنة أو سنتين و للأسباب التالية:

1. لقد من الله على الكورد بثروة نفطية كما أعطاها الى العرب و لكن العرب لم يستطيعوا أستخدام ثروتهم النفطية من أجل قضاياهم القومية و الإنسانية بل صار نفطهم يذهب الى كروش أصحاب السمو و الجلالات و الفخامات في الخليج و باقي الدول. أما النفط الكوردي فلربما هو الاخر أيضا سيذهب الى كروش حزبي البارزاني و الطالباني لفترة و لكنه في نفس الوقت سيؤدي الى أستقلال كوردستان لان تركيا و أمريكا و أوربا لا يستطيعون الحصول على النفط الكوردي بأرخص الاثمان سوى في حالة أعلان أستقلال كوردستان. لانه عندها سيكون الكورد في حاجة الى دعم هذه الدول من أجل الحفاظ على الاستقلال و الحصول على الحماية ومقابل ذلك سيكون الكورد مضطرين الى بيع نفطهم بثمن رخيص الى تركيا و باقي الدول.

2. و اذا كان النفط الكوري قد ساهم في زخللة عيون الترك و الغرب و أستعدادهم لغض الطرف عن جميع انتهاكات حقوق الانسان في الإقليم من أجل مصالحهم تماما كما تساعد أمريكا و أوربا دكتاتورية العربية السعودية، فأن الحرب بين العرب السنة و الشيعة ساهمت هي الأخرى بشكل كبير في أتاحة الفرصة للكورد بأن يعلنوا أستقلالهم و يعقدوا صفقاتهم التجارية و العسكرية و السياسية مع دول الجوار و مع أوربا و أمريكا.

استمرار الخلاف بين الشيعة و السنة في العراق هي الأخرى من أحدى شروط أعلان الدولة الكوردستانية في أقليم كوردستان. تراجع العرب عن تناطحم في العراق سيؤخر كثيرا الدولة الكوردية و يجعل تركيا و أمريكا و أوربا يترددون في وضع بيضاتهم في السلة الكوردية.

لذا لابد من أستمرار الخلاف بين العرب السنة و الشيعة في العراق لحين حصول و أعلان الاستقلال و على قيادة إقليم كوردستان الاستمرار في سياستها حيال العراق.

3. جغرافية أقليم كوردستان السياسية و وقوعها في تلك البقعة من الشرق الأوسط حيث أيران الإسلامية العدوة لامريكا و حيث القاعدة و ولاء حكومة المالكي الى أيران و العداء التركي الإيراني و أحتياج تركيا الى النفط الكوردي و العداوات داخل سوريا و تذبذب العرب السنة بين العداء لامريكا و العمالة لها، و تحول أقليم كوردستان الى نفطة عبور المتصارعين،كل هذه أعطت أقليم كوردستان الفرصة السانحة كي تتمتع بهدوء أمني و تتوجه أنظار الشركات الأجنبية الى أقليم كوردستان.

4. جعل أقليم كوردستان بالكامل الى منطقة حرة للشركات الاجنية و العربية و التركية و الإيرانية و الخليجية و اللبنانية و منح هذه الشركات الأراضي و أعفائهم من الضرائب جعلت هذه الدول تتكالب على أقليم كوردستان و تريد هذه الشركات جعلها جنة التهرب من الضرائب و الثراء على أكتاف أقليم كوردستان نفسة و ليس من خلال استثمار أموالها. هذه الشركات تستخرج النفط الكوردي و تؤسس العقارات على ارض كوردستان دون دفع دولار واحد من جيوبهم، و لهذا السبب ترى هذه الشركات و السياسيون الذين يقفون خلف هذه الشركات يدفعون بأتجاه أستقلال كوردستان من أجل الحفاظ على مصالحهم و ليس من أجل سواد عيون الكورد. و لكن هذه السياسة بأجملها ستؤدي حتما الى استقلال كوردستان، و ندعوا الله أن يستمر هذا الوضع و هذا التناطح العربي في العراق لحين أعلان دولة كوردستان و عندها سيكون لكل حادث حديث و بأمكان الشباب الكوردي الثوري و المخلص عندها القيام بتأميم كوردستان و تخليصة من صاحب البيت و اللصوص معا.

ملاحظة: المقالة لا تعبر  بالضرورة عن رأي صوت كوردستان

سيكون إقليم كوردستان مستعداً لتصدير النفط الخام إلى الأسواق العالمية عبر تركيا خلال بضعة أشهر بعد استكمال إقامة خط أنابيب جديد في خطوة من شأنها تعميق الخلاف مع بغداد بشأن تقسيم إيرادات النفط.
وقالت أربعة مصادر من قطاع النفط في تركيا لرويترز إن حكومة إقليم كوردستان تمضي قدما لاستكمال خط الأنابيب في الربع الثالث من العام. ويربط الخط حقل طق طق النفطي الذي تديره شركة جينل بخط أنابيب قائم بين العراق وتركيا.
وأعطت تركيا الضوء الأخضر للخطة التي تشمل دخول النفط من حقل طق طق إلى خط الأنابيب كركوك-جيهان عند محطة الضخ فيشخابور قرب الحدود التركية ليتدفق مباشرة إلى ميناء جيهان التركي لشحنه للأسواق العالمية.
وستساعد هذه الخطوة إقليم كوردستان على زيادة صادراتها من النفط بدرجة كبيرة لكنها قد تغضب الحكومة الاتحادية التي تعتبر الصادرات المباشرة من الشمال غير قانونية.
والنفط هو محور الخلاف بين الحكومة المركزية التي يهيمن عليها العرب في بغداد وبين الجيب الشمالي الذي يسيطر عليه الكورد والذي يتعلق بالسيطرة على حقول النفط والأراضي وتقسيم إيرادات النفط.
وحثت واشنطن القلقة من الخلافات بين بغداد والإقليم على إقرار قانون وطني ينظم قطاع النفط طال انتظاره لحل المواجهة بين الطرفين والتي تصاعدت منذ استكمال سحب القوات الأمريكية في ديسمبر كانون الأول 2011.
وقال مصدر مطلع من قطاع النفط مقيم في أنقرة "سيتم ربط خط الأنابيب الجديد بخط كركوك-جيهان." وأضاف "بالطبع عندما يتمكنوا من التصدير عن طريق خط أنابيب ولا يحتاجون بعد ذلك لنقل النفط بالشاحنات ستزيد الكميات."
وقالت المصادر إن خط الأنابيب الجديد كان قد صمم في الأصل ليكون خطا للغاز الطبيعي لكن وزير الطاقة في إقليم كوردستان آشتي هورامي قال إنه سيحول إلى خط أنابيب لنقل النفط في خطوة ساعدت جينل إنرجي على وضع خطتها للصادرات عبر خط الأنابيب في 2014. ورفضت جينل التعليق على ذلك.
وقالت المصادر إن خط الأنابيب اكتمل بنسبة 80 بالمئة وسيكون قادرا على نقل 300 ألف برميل يوميا ويبنيه مقاول تركي.
وكان خام إقليم كوردستان ينقل إلى الأسواق العالمية عبر خط الأنابيب الذي تسيطر عليه بغداد والواصل إلى تركيا لكن الصادرات عبر هذا الطريق توقفت العام الماضي بسبب خلاف على المدفوعات.
وكان الخام الذي يضخ من حقل طق طق ينقل بشاحنات عبر الحدود الشمالية للعراق دون استخدام خط الأنابيب العراقي.
وقالت بغداد إنها تملك وحدها سلطة التحكم في الصادرات وتوقيع العقود في حين يقول الإقليم إن الدستور يكفل لهم حق القيام بذلك.
لكن رئيس الوزراء نوري المالكي خفف من نبرته في وقت سابق هذا الشهر قائلا إن العراق يرحب بأي خطوة باتجاه التقارب مع تركيا على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار.
غير أن المصادر تقول إن الآمال المعلقة على المصالحة قد تختبر مرة أخرى عندما يبدأ عمل خط الأنابيب الجديد وتصبح مسألة كيفية تقسيم الإيرادات بين إقليم كوردستان وبغداد أكثر إلحاحا.
وقال أحد المصادر "أعتقد أن ذلك يتطلب اتفاقا بين تركيا وإقليم كوردستان وبغداد."
وأضاف "أين ستدفع أموال النفط الذي يجري تصديره ومن الذي سيبيع النفط من جيهان . كل هذه أمور يتعين استكمالها باتفاق كتابي."
وقالت تركيا إن بامكانها القيام بدور مهم في تسوية مشكلات المدفوعات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان.
وقال وزير النفط التركي تانر يلدز في وقت سابق هذا الشهر إن تركيا مستعدة لدعم اتفاق تحصل بغداد بموجبه على 83 بالمئة من إيرادات صادرات النفط ويحصل إقليم كوردستان على 17 بالمئة المتبقية
وقال مسؤول تركي "تركيا تحترم حساسيات كل من بغداد وأربيل وستعمل على أن يحصل كل طرف على نصيبه من إيرادات النفط وفقا لما ينص عليه الدستور."
وقال مسؤول تركي آخر إن فتح حساب ضمان في تركيا تودع فيه إيرادات النفط  سيكون خطوة مهمة لضمان توزيعها بشكل عادل.
وأضاف "تركيا يمكنها أن تساعد أربيل وبغداد على التغلب على هذه المشكلة."
وفي وقت سابق هذا الأسبوع دعا إقليم كوردستان واشنطن لقبول مفاوضاتها مع تركيا كسبيل لتوصيل نفطها للسوق بدلا من اعتباره تهديدا لوحدة العراق.
PUKmedia

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 15:32

محمد واني - فشل السياسة الكردية مع بغداد

من افدح الاخطاء التي ارتكبها التحالف الكردستاني في علاقته السياسية مع التحالف الوطني الشيعي الحاكم وكانت لها انعكاسات سلبية على الشعب الكردي ومكتسباته الوطنية انه لم يزل يقدم تنازلات سياسية ويبدي مرونة في قضايا مصيرية لا يمكن التساهل معها باي حال، حتى تعود عليها وادمنها، واصبحت سياسة متبعة على طول الخط ولم يتخذ موقفا مسؤولا صارما ازاءها كأن يلوح بسحب وزرائه من الحكومة وتعليق مشاركته في العملية السياسية كما فعل في الاونة الاخيرة وهو عمل صائب ولو جاء متأخرا، بل بنى سياساته على التحالفات الاستراتيجية الفارغة والعلاقات التاريخية والصداقات الشخصية الواهية مع زعماء التحالف الوطني، ناسين او متناسين ان السياسة لا تعتمد على الامنيات الطيبة والعلاقات العاطفية الجياشة بل تعتمد على الندية في التعامل والتكافؤ في العلاقات والمصالح المتبادلة، وكانت نتيجة هذه السياسات الخاطئة ان الكرد قد اعطوا كل شيء للشيعة"السلطة والجاه والثروة"، بينما لم يأخذوا منهم اي شيء، ظل الاقليم على حاله وضمن حدوده الادارية القديمة لم تضف اليه قرية واحدة من الاراضي التي انتزعت منه عنوة وفق تطبيقات المادة 140، ومازالت القوى الشيعية الحاكمة تحاول جاهدة وضمن خطة مدروسة، انتزاع المكاسب السياسية والاقتصادية التي حققها الكرد في ظل النظام الجديد واحد تلو الاخر، وما كانت مطالبتها بتخفيض نسبة 17% من الميزانية المالية المخصصة للاقليم، و من ثم قيامها بتمرير الموازنة العامة في البرلمان بغياب النواب الاكراد، الا خطوة نحو تجريد الكرد من الخصائص السياسية او الاقتصادية التي يتمتعون بها، تمهيدا لترويضهم واعادتهم الى الوصاية المركزية الشديدة، لاشك ان الايام المقبلة ستكون صعبة على القادة الكرد، كل الدلائل تشير الى انهم سوف يخوضون صراعا مريرا مع حكومة"المالكي"من اجل الحفاظ على هذه المكتسبات وهم بحاجة الى اتخاذ قرارات حاسمة للخروج من هذه المواجهة الوشيكة.. يجب الاعتراف بان السياسة التي سار عليها القادة الكرد مع بغداد والقائمة على الملاينة والملاطفة والتنازلات المستمرة قد فشلت لحد الان، عليهم ايجاد طرق اخرى اكثر فاعلية، واول هذه الطرق ان يكفوا عن استدرار عطف قادة الشيعة واستجداء الحقوق منهم ويظهروا موقفا سياسيا حاسما وصارما تجاه سياساتهم العدوانية ضد الاقليم، وان يتوقفوا نهائيا عن تمثيل دور الاخ الاكبر الذي يجب عليه ان يضحي دائما ويتنازل عن حقوقه وكرامته من اجلهم ومن اجل ادامة عجلة العملية السياسية في العراق، وابقاءه واحدا موحدا غير مجزء..

على الساسة الكرد ان ينتهوا من اشغال انفسهم بالمشاكل العراق المذهبية المستعصية وطرح المبادرات وايجاد الحلول التوفيقية لجمع الفرقاء السياسيين والاطراف المتصارعة، فلم يعد هذا الدور يليق بهم بعد الان..

حقوق الكرد ثابتة في الدساتير العراقية قديما وحديثا، الكل يعرفها، فلا داعي لتكرارها واعادتها على اسماع المسؤولين في بغداد كل يوم، قرار سحب الوزراء من الحكومة مؤخرا كان صائبا وشكل ضغطا كبيرا على بغداد وقد اتى ثماره بان ارسل الائتلاف الشيعي وفدا للتفاوض مع الاقليم ولكن، قبل ان ينتظر القادة الكرد نتيجة المفاوضات ومعرفة رد التحالف الوطني للمطالب الكردية، قاموا بتوجيه رسالة"استعطافية"لقادة التحالف واتبعوها بارسال وفد"رفيع المستوى"الى بغداد وانه اجتمع مع اعضاء التحالف الوطني واحدا واحدا والتقى"المالكي"ولاشك انه قد تحدث عن العلاقة"التاريخية"الراسخة

بين الكرد والشيعة والنضال المشترك ضد الدكتاتورية"البعثية"وباقي القوانة المشروخة اياها التي حفظناها عن ظهر قلب وطبعا لم ينس اعضاء الوفد الكردي وهم في خضم لقاءاتهم الحميمة معهم ان يوزعوا الابتسامات الزائفة على الشاشات الفضائية للدلالة على العلاقة المتينة بين الطرفين!!..ولكن الاجتماع فشل كالعادة ورجع الوفد المفاوض بخفي حنين حاملا معه بعض التطمينات الزائفة والوعود المعسولة مع تشكيل لجان مشتركة "فاشلة"لمعالجة الامور العالقة، وانتهى الموضوع...والسؤال المطروح على القادة الكرد، متى يتعلموا من اخطائهم السابقة؟!!!

من افدح الاخطاء التي ارتكبها التحالف الكردستاني في علاقته السياسية مع التحالف الوطني الشيعي الحاكم وكانت لها انعكاسات سلبية على الشعب الكردي ومكتسباته الوطنية انه لم يزل يقدم تنازلات سياسية ويبدي مرونة في قضايا مصيرية لا يمكن التساهل معها باي حال، حتى تعود عليها وادمنها، واصبحت سياسة متبعة على طول الخط ولم يتخذ موقفا مسؤولا صارما ازاءها كأن يلوح بسحب وزرائه من الحكومة وتعليق مشاركته في العملية السياسية كما فعل في الاونة الاخيرة وهو عمل صائب ولو جاء متأخرا، بل بنى سياساته على التحالفات الاستراتيجية الفارغة والعلاقات التاريخية والصداقات الشخصية الواهية مع زعماء التحالف الوطني، ناسين او متناسين ان السياسة لا تعتمد على الامنيات الطيبة والعلاقات العاطفية الجياشة بل تعتمد على الندية في التعامل والتكافؤ في العلاقات والمصالح المتبادلة، وكانت نتيجة هذه السياسات الخاطئة ان الكرد قد اعطوا كل شيء للشيعة"السلطة والجاه والثروة"، بينما لم يأخذوا منهم اي شيء، ظل الاقليم على حاله وضمن حدوده الادارية القديمة لم تضف اليه قرية واحدة من الاراضي التي انتزعت منه عنوة وفق تطبيقات المادة 140، ومازالت القوى الشيعية الحاكمة تحاول جاهدة وضمن خطة مدروسة، انتزاع المكاسب السياسية والاقتصادية التي حققها الكرد في ظل النظام الجديد واحد تلو الاخر، وما كانت مطالبتها بتخفيض نسبة 17% من الميزانية المالية المخصصة للاقليم، و من ثم قيامها بتمرير الموازنة العامة في البرلمان بغياب النواب الاكراد، الا خطوة نحو تجريد الكرد من الخصائص السياسية او الاقتصادية التي يتمتعون بها، تمهيدا لترويضهم واعادتهم الى الوصاية المركزية الشديدة، لاشك ان الايام المقبلة ستكون صعبة على القادة الكرد، كل الدلائل تشير الى انهم سوف يخوضون صراعا مريرا مع حكومة"المالكي"من اجل الحفاظ على هذه المكتسبات وهم بحاجة الى اتخاذ قرارات حاسمة للخروج من هذه المواجهة الوشيكة.. يجب الاعتراف بان السياسة التي سار عليها القادة الكرد مع بغداد والقائمة على الملاينة والملاطفة والتنازلات المستمرة قد فشلت لحد الان، عليهم ايجاد طرق اخرى اكثر فاعلية، واول هذه الطرق ان يكفوا عن استدرار عطف قادة الشيعة واستجداء الحقوق منهم ويظهروا موقفا سياسيا حاسما وصارما تجاه سياساتهم العدوانية ضد الاقليم، وان يتوقفوا نهائيا عن تمثيل دور الاخ الاكبر الذي يجب عليه ان يضحي دائما ويتنازل عن حقوقه وكرامته من اجلهم ومن اجل ادامة عجلة العملية السياسية في العراق، وابقاءه واحدا موحدا غير مجزء..
على الساسة الكرد ان ينتهوا من اشغال انفسهم بالمشاكل العراق المذهبية المستعصية وطرح المبادرات وايجاد الحلول التوفيقية لجمع الفرقاء السياسيين والاطراف المتصارعة، فلم يعد هذا الدور يليق بهم بعد الان..
حقوق الكرد ثابتة في الدساتير العراقية قديما وحديثا، الكل يعرفها، فلا داعي لتكرارها واعادتها على اسماع المسؤولين في بغداد كل يوم، قرار سحب الوزراء من الحكومة مؤخرا كان صائبا وشكل ضغطا كبيرا على بغداد وقد اتى ثماره بان ارسل الائتلاف الشيعي وفدا للتفاوض مع الاقليم ولكن، قبل ان ينتظر القادة الكرد نتيجة المفاوضات ومعرفة رد التحالف الوطني للمطالب الكردية، قاموا بتوجيه رسالة"استعطافية"لقادة التحالف واتبعوها بارسال وفد"رفيع المستوى"الى بغداد وانه اجتمع مع اعضاء التحالف الوطني واحدا واحدا والتقى"المالكي"ولاشك انه قد تحدث عن العلاقة"التاريخية"الراسخة
بين الكرد والشيعة والنضال المشترك ضد الدكتاتورية"البعثية"وباقي القوانة المشروخة اياها التي حفظناها عن ظهر قلب وطبعا لم ينس اعضاء الوفد الكردي وهم في خضم لقاءاتهم الحميمة معهم ان يوزعوا الابتسامات الزائفة على الشاشات الفضائية للدلالة على العلاقة المتينة بين الطرفين!!..ولكن الاجتماع فشل كالعادة ورجع الوفد المفاوض بخفي حنين حاملا معه بعض التطمينات الزائفة والوعود المعسولة مع تشكيل لجان مشتركة "فاشلة"لمعالجة الامور العالقة، وانتهى الموضوع...والسؤال المطروح على القادة الكرد، متى يتعلموا من اخطائهم السابقة؟!!!
- See more at: http://www.elaph.com/Web/opinion/2013/4/806260.html?entry=opinion#sthash.w076NsOs.dpuf
الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 15:31

أفكار خطيرة- ضرغام العبيدي

بعد عام 2003 تغير الكثير من الأمور في العراق والإعلام أصبح يملك مساحة كبيرة وواسعة . وكالعادة عند كل تغير نشاهد بعض العناوين الجديد منها ما يأخذ طريقة بكل الأساليب ومنها ما يفشل لكونه لا يستطيع البقاء في أفكار وتيار صعب عليه . الإعلام تبين فيه الكثير من الأسماء والصحافة أخذت تصيبها الكبير من كل ذلك . ولكن هناك أسماء بدأت ولازالت لليوم تكتب بطريقة تثير الكثير من الريبة وحق الالتفات والانتباه والحذر منها ونحن اليوم لا نكتب ضد احد بل نحاول قدر الامكان تبيان الحقيقة التي نريدها للناس وللمجال الإعلامي والصحفي بالذات .
هنا لا نعلن أنفسنا حكاماً على ألآخرين , لكن الواقع الواضح للجميع يعطي ألكثير من علامات ألاستفهام والتعب . هناك من يكتب مادحاً وفي الطرف الأخر ناقداً وما بين الاثنين نجد خطاً لا زال ينتظر فرصة حتى ينقض ويحصل على ما يريد في وقت يحدده . هنا نتكلم عن الأغلبية من تلك ألأفكار , وما تطرحه من كلام يخض الشأن العراقي وما يجري فيه .
وكل تلك الأمور لا تعني خلوها من الايجابيات من بعض الأقلام التي لا زالت تصارع في سبيل البقاء والطرح المتوازن وإيجاد الطرق للخلاص . ولكنها مع كل الأسف تبقى محاولة منهم لكون الآخرين وفر لهم الدعم المالي والمعنوي وراحة البال وبدأ الجميع ببث السموم .
يا ترى هل الخلل في الفضاء المفتوح للجميع فكرياً؟ ام في سوء الاختيار ؟ ام في عمل المؤسسات الإعلامية والصحفية التي أصبح اغلبها يسعى خلف المال بدل الأفكار . ويقرب من يريد ويطابق ما يطلبه منه صاحب المؤسسة أو الصحيفة . وهنا تحول الأمر من مجرد كتابة وحرف وكلمة إلى أفكار تباع بأثمان مع كل الأسف .
لا نريد عالماً مغلقاً على الجميع ومراقب من كل الجهات . بل نسعى للطرح الصحيح والمتوازن والمقبول والذي من خلاله نستطيع طرح الآليات التي من شأنها أصلاح الكثير والابتعاد عن الهجوم والنقد الغير مبرر للكثير من الحالات . نعم هناك الكثير ولكن إلى متى نبقى نصرخ ضد كل شيء . والصحافة عنصر مهم وحساس في معادلة الوضع العراقي مما يتطلب منها ومن الكثيرين التعاون والطرح المشترك ضد كل شيء مسيء بدل الاتكال على طريقة ( الدفع ومن ثم اكتب ما تريد) لأننا هنا سوف يتحول الأمر إلى مجرد صراع لتصفية الحسابات وبعدها يضيع الأول والتالي .
كذلك لابد من فرز الأفكار التي تعتاش على ألألم والحزن والموت والدمار والخراب من أي مسمى مهما كان . والابتعاد عن شخصنه الأمور والعناوين لجهات محددة . فالطرح الفكري أن لم يكن لكل الوطن والناس سوف يفقد مصداقيته بكل تأكيد .
كما لابد من وضع أسس للعمل الصحفي وليس الإبقاء على الأبواب مشرعة للجميع حتى لا تتحول المهنة إلى ( وكالة بلح) أو سوف يروج للكثير من الأشياء التي لا تفيد بقدر ما تفرح الأعداء والمتربصين بالعراق .
لابد لنا من الحذر من الأفكار الخطرة , وتصحيح المستطاع منها وأبعاد كل من لا يريد المضي للأحسن معنا .
نكرر لسنا ضد احدٍ بقدر ما نريد من طرح متوازن ويسعى للفكر الصحيح وليس لغايات ومصالح شخصية أو حزبية أو فئوية أو حتى دينية . الكتابة عالم محترم فلنحترمه جميعاً . بدل أن نجعله خراباً أو واحة للفتن .


 

الإيزيديون يحتفلون بعامهم الجديد في هذا اليوم" أول أربعاء بعد يوم 13 من شهر نيسان حسب التقويم الميلادي" ، ويعتبرونه عيد التکوين و الخليقة والولادة الجديدة للطبيعة، لوعدنا إلی ما يرد في التاريخ المنقول عند الإ يزيديين نجد بأن هناك أسماء عدة لهذا العيد المبارك منها " عيد الأربعاء الأحمر أو عيد رأس السنة، عيد الأول من نيسان ، عيد طاووسي مللك".

عندما ننظر إلی تاريخ الشعوب والأديان في العالم بأجمعه من الناحية الدينية نجد بأنه هناك خصوصيات في كل دين حسب ميثولوجيته التاريخية الربانية سواء في العادات والتقاليد أو الفلوکلور أو عند العبادة إلی جلالة الباري وتعالى أو إلی قدسية الملائکة حسب فهمهم وتفسيرهم ونظرتهم، وکيفية طلب الرحمة و الکرامة لكل الإنسانية ، ومن هنا أستطيع أن أقول أن کل من له الرغبة في تعريف أي دين أو شعب من حيث القدم في العالم، فيجب في البداية التعرف علی عاداته وتقاليده منذ الأزل، وهل هذه العادات لها صلة في الرموز الربانية والکائنات الطبيعية الآلهيه مثل الشمس أو القمر أو الکوارث الطبيعية ؟.هل له صلة بأي شئ عند بداية الإنسانية و تخويفهم من قدرات الربانية الغير المرئية ؟ و کل هذا يدل إلی عراقة وقدم هذا الدين أو الشعب . ويبين لنا کيفية تقديس هذه الآلهة منذ الأزل وأصىبحوا مصدر الخوف والرعب عند الشعوب القديمة ومدی تأثروا بهم علی مر تاريخهم الطويلة.

وعندما نلتفت إلی الدين الإيزيدي ومدی عرقيته منذ الأزل يتبين لنا من خلال کل المواصفات الموجودة فيه من عبادة الشمس والالهة الکونية البدائية الإنسانية عبر العصور وأستمروا إلی يومنا هذا ، دون عبادة أي شخص أو نبي وقد تعلموها من الکائنات الطبيعية مدی قوة الربانية ووجودية الله وقدسيته في الکون من خلال عاداتهم وأعيادهم وطقوسهم الدينية، وعلی هذا الأساس لا يوجد هناك دين في العالم بأکمله ذکر أسم الله مثل ما تم ذکره باللغة الکردية ومعناه ولفظه الصحيح " خۆهدا " يعني من خلق نفسه، کما ورد في النص الديني التالي :

په دشايێ من هه زارو يه ك ناڤ ل خۆدانايه

نا ڤێ مه زن هه ر خودايه

حسب المصادر التاريخية أن الدين الأزدائي مصدر الأديان في حضارة وادي الرافدين وميزوبوتاميا قديماً ، دينهم ولغتهم وأقوالهم هي باللغة الکردية الأصيلة ، ومن هنا يتبين أن أصل الإيزيديين موجود في اللغة و الدين کما هو معلوم ومکتوب، وتعتبر موقع خريطة كردستان الحالية مهد الحضارات بين الشعوب شرق الأوسط عامة . وحتى لا نبتعد عن عنوان الموضوع وهو عيد الأربعاء الأحــمر في الميثولوجية الإيزيدية ، أن هذا العيد وخصوصيته في الدين وله علاقة مع الخليقة والتکوين منذ الأزل وهو يصادف في کل سنة الأربعاء الأول من شهر نيسان الشرقي ، کما ذکروا حسب ميثولوجيتهم الدينية أنه ولادة السنة الجديدة للتکوين والخليقة والحياة في الکون وفصل قالب الکون عن الإنسانية، ونزول رئيس الملائکة " طاووسي مللك " في هذا اليوم علی أرض لالش المقدسة وقد زين الأرض بجميع النباتات والأعشاب من أجل قدومه إلی الکون إحتراما وإجلالاً له، وتعتبر الإيزيدية هذا العيد من أحد معجزات الطبيعة في الخير والبرکة ، أن هذا العيد معروف لدی شعوب العراق القديمة ومنهم السومريون كان يعرف بعيد " آکيتي " والبابليون بعيد " نابو" وکذلك الآشوريون يذکرون بعيد " تموز" ، ويجب أن لا ننسی هذا العيد لدی الشعوب الأخری کالبنغالين يذكرون هذا العيد بالرأس السنة الفلوکلورية الشعبية، وکذلك موجود هذا عند الهنود الحمر في جبل الآنديز . ويتم مراسيم هذا العيد في كردستان مساء يوم الثلاثاء بتجهيز الخبز " صوك " و يوزعونه علی الفقراء والجيران في كل قصبة أو قری إيزيدية، وکذلك يتم ذبح ذبيحة "القربان" بمناسبة قدوم رأس السنة الجديدة ، وكذلك الفلاحين وأهل القری يذهبون إلی الأراضي المزروعة ويقوم بتوزيع قشرات البيوض الملونة عليه دلالة علی الخير والبرکة متمنين بقدوم سنة جديدة وخيّرة .أما بنسبة إحتفالات و مراسيم العيد في کلي لالش النوراني تتم علی شکل رقصة دينية " السما " حيث يقوم بأدائها مجموعة من رجال الدين، وطقس السما يکون بدورات حول شعلة النار المقدسة " چه قل تو " علی أنغام الضرب للدفوف والشباب، ويلف الکل حول شعلة النار المقدسة ثلاثة مرات و لکن في الأصل سبع مرات و بخطوات بطيئة و يکون عکس عقارب الساعة ، وفي صباح يوم العيد يقومون بتعليق زهور النيسان مع قشور البيوض الملونة في باب البيوت کرمز للعيد وشهر نيسان المبارك و ذکری للنزول طاووسي مللك رئيس الملائکة علی أرض الکون ، وکما وردت سبقة من النص الديني :

په د شێ من کنيات ئاڤاکر ژ دوڕو که رهه ره

سپارتبوو هه ر هه ڤت سوڕێت هه ر هه ره

تاوسی مه له ك كره سه ر وه ره

ومن هنا أوکد بأن سلق البيض بالألوان يلعب دوراً كبيراً في هذا اليوم المبارك ، وحسب إعتقادي قد ولدت هذه للسببين الأول : تم وصف البيض بالشكل الکون و بداية للحياة الجديدة للإنسان " وترمز إلى التکاثر " وثانيا : البيض المسلوق باللون يدل علی تجميد الأرض عبر العصور مزينا بالأخضر والزهور و الألوان الزاهية ، وللذکر فقط أن هذا العيد يشابه عيد القيامة للأخوة المسيحية في تلوين البيض ونفس الشهر تقريبا يدل علی التعايش المتقارب بين الحضارات ويربطهم علاقات تاريخية و جغرافية علی مر العصور .

ماهو السبب أو معنی ربط کلمة الأحمر " سور " مع يوم الأربعاء العيد ؟ وحسب قناعتي ما وردت في المصادر التاريخية نحو الأسباب التالية :

1- قد ذكرت عديد من المصادر التاريخية لحضارة وادي الرافدين وميزبوتاميا، أن جميع شعوب المنطقة متقاربة في العادات والتقاليد منذ القدم من خلال مسيرتهم الطويلة قد تعرضوا إلى العديد من الويلات والتغيرات والإصلاحات.

وفي البداية كان يسمى هذا الشعب بعباد الشمس وكان أعتقادهم أزدائي، وقد أطلق عليهم العديد من الأسامي من خلال المراحل التاريخية التي مروا بها ومنها الزرادشتية وبسبب الظروف الصعبة التي مرت عليهم من قبل أعدائهم والفرمانات والغزوات التي تعرضوا لها من قبل شعوب المنطقة على حساب التوسيع فتغيرت أسمهم إلى الميثرائية وبعدها إلى الداسنية، وفي القرون الأخيرة سميوا بالإيزيدية.

أن يوم الأربعاء عند الزرادشتية يسمى بالسور أي الأحمر وعليه سمي الأربعاء بالأربعاء الأحمر" وهو مركب من أسمين" وأستمر إلى يومنا هذا، مع العلم أن الزرادشتين في إيران يحتفلون بهذا العيد في كل سنة 4/4 وسماها هذه بالمهرجان الثاني .

كـما ذکرنا بأن الإيزيديين هم ورثة الميثرائيين ، رمزهم وعلمهم أحمر وقد أتصل به بالأربعاء الأحمر .

اللون الأحمر يدل إلی لون زهرة النيسان الأحمر المدور فقط .

يوم الأربعاء مقد س عند الديانة الإيزيدية ولا يجب العمل فيه أصلآ وإعتباره عطلة الأسبوع ، وهذه القدسية كانت موجودة في عامة كردستان قبل مجئ الإسلام ولازال مقدس لدی بعض الکرد المسلمين وخاصة الکبار في العمر . وقدسية الأربعاء کما وردت في سبقة الدين الإيزيدي :

شه مبوو دانا ئاساسا

جارشه م دبه کر کراسا

ئيني كر خلاسه

شهر نيسان مقدس وسببه لأنه شهر الخصوبة و النمو . عندما تفتح الزهور ويزهو وجه الأرض بالخضر والألوان الزاهية من جميع أنواع النباتات والزهور المتنوعة ويشبة شکلها ولونها بالعروسة ما بين شهور السنة، وبسبب قدسية هذا الشهر المبارك من جمالها واحتراما إلی مللك الله الجديد للسنة القادمة النازل إلی الکون ، أصبح الزواج حرام لدی الدين الإيزيدي علی الإطلاق في هذا الشهر. وهذا يرجع إلی سببين حسب ميثولوجية الإيزيديه ؛ آڵاول : يقولون و باعتقادهم أن شهر نيسان نفسه عروس من بين شهور السنة ولا يجوز الزواج فيه، و الثاني : في هذا الشهر المبارك يتزواج الملائكة فقط، فيجب أن لاننسى أيام المقدسات الطوافات وزيارة المزارات والمقدسات الدينية في شهر نيسان، هذه تبقی من اجمل وأقد س شهر لدی مکونات الأصلية لشعب کردستان وخا صة الإيزيديين ، وکذلك المسيحيين السبب في هذا الشهر يصادف جميع " الشا نديرات " وزيارة جميع المقدسات في کردستان وکذلك عيد القيامة فيها أيضا . والإيزيديون في كردستان وطن أبائهم و أجدادهم يحتفلون ويمارسون طقوسهم الدينية بکل حرية في كل سنة وخاصة في لا لش النوراني ويقومون بزيارة الأماكن المقد سة من قبل الإيزيديين القادمين من مختلف البلدان التي يتواجد فيها الإيزيديين ، وأصبح هذا العيد منذ السنة الماضية آکثر فرحة و بهجة لدی الشارع الإيزيدي ، أن حکو مة الأقليم و پرلمان کردستان برأسه السيد مسعود البارزاني مشكورة أصدرت قرار رسمي وأعتبرت هذا اليوم عطلة رسمية في مختلف محافظات الکردستانية من الأقليم، وبهذه المناسبة و عيد رأس السنة " جارشه ما سور " أهنئ الشعب الکردي بمختلف مکوناته من المسلمين و الإيزديين والمسيحيين و أهل الحق ونتمنی من الله القدير أن يعاد علينا هذا العيد في کل سنة بألف خير ومتمنين من الله القدير أن يکون العام الجديد عام محبة وسلام وأمان علی الجميع .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو

16/04/2013 برلين

 

المدى برس/ بغداد

اعتبرت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن استهداف المرشحين للانتخابات المحلية في العراق يشكل محاولة "جبانة ومرفوضة" للنيل من الديمقراطية، وعملاً "يائساً لترهيب" العراقيين وثنيهم عن المشاركة فيها، وفي حين دعت الحكومة العراقية للتحقيق بهذه "الجرائم الإرهابية"، جددت التزامها بدعم العراق في إقامة انتخابات المحافظات بـ"مصداقية" بما في ذلك محافظتي الأنبار ونينوى.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد، في بيان صدر مساء اليوم، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "الولايات المتحدة تستنكر بشدة الهجمات المسلحة ضد المرشحين المشاركين في الانتخابات المحلية المقبلة"، مشيراً إلى أن هذه "الهجمات أدت إلى قتل أو جرح ما يزيد عن اثني عشر من المرشحين وأقاربهم".

وعدت السفارة أن ذلك يشكل "أفعالاً إرهابية ومحاولة جبانة ومرفوضة للنيل من الديمقراطية في العراق، ومحاولة يائسة لترهيب العراقيين وثنيهم عن المشاركة في العملية الديمقراطية"، داعية الحكومة العراقية إلى "التحقيق بهذه الجرائم الارهابية".

ودعت السفارة جميع الأطراف إلى أن "تتعاون مع هذه التحقيقات من أجل ضمان أمن المرشحين للانتخابات"، مؤكدة أن "الولايات المتحدة ملتزمة بدعم العراق في إقامة انتخابات المحافظات بمصداقية بما في ذلك محافظتي الأنبار ونينوى".

يذكر أن الاتحاد الأوربي، كان قد أدان في وقت سابق من اليوم، سلسلة التفجيرات التي شهدها العراق، أمس الاثنين، (الـ15 من نيسان 2013 الحالي)، الموجة الاخيرة من العنف التي تستهدف السياسيين المحليين والمرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة، مشدداً على ان "العنف الانتخابي غير مقبول".

وقال مايكل مان المتحدث باسم المنسقة العليا للسياسة الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوربي كاثرين أشتون، في بيان أصدره، اليوم الثلاثاء، واطلعت (المدى برس) عليه، إن أشتون "أدانت بأشد العبارات سلسلة الهجمات في عدد من المدن العراقية واسفرت عن مقتل عشرات الاشخاص وتركت العديد من الجرحى"، مضيفاً أن الاتحاد "يدين أيضا الموجة الاخيرة من العنف التي تستهدف السياسيين المحليين والمرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة ويشدد على أن "العنف الانتخابي غير مقبول".

وتابع مان، أن أشتون "ما تزال واثقة بأن الشعب العراقي سيظل ثابتا في رفض محاولات تقويض تحول العراق نحو الديمقراطية والاستقرار الدائم".

وكانت مصادر أمنية وطبية عراقية أفادت، أمس الاثنين، بأن ما لا يقل عن 298 شخصا بينهم عناصر من الشرطة وموظفون حكوميون سقطوا بين قتيل وجريح في ما لا يقل عن 23 تفجيرا بسيارات مفخخة ضربت مناطق متفرقة من شمال ووسط وجنوب العراق، اعنفها في بغداد وصلاح الدين.

وشهدت محافظات عدة لاسيما نينوى وصلاح الدين وديالى وبغداد خلال الأيام القليلة الماضية، تسجيل عمليات اغتيال استهدفت المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة، الذين ينتمون إلى كتل سياسية مختلفة.

وقررت الحكومة العراقية، في (الـ19من آذار2013)، تأجيل الانتخابات المحلية في محافظتي نينوى والأنبار بناء على طلب من رئيس الحكومة نوري المالكي، لمدة ستة أشهر، على خلفية سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة هزت محافظات بابل وكركوك، فيما كانت لبغداد حصة الأسد منها، إذ أسفرت في أحياء متعددة من العاصمة عن مقتل وإصابة 207 شخصا في حصيلة أولية.

المدى برس/ ذي قار

هاجم رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي المتظاهرين والمعتصمين بشدة، ووصفهم بـ"المتمردين"، وحذرهم بـ"موقف آخر" إذا لم يعودوا الى التفاهم على اساس "الدستور والوحدة الوطنية" بدلا من التهديد من القوة، مشددا على أن الحكومة "صبرت عليهم كثيرا لانهم اخوة لنا لكن ان تنفع الحكمة مع هولاء".

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمر ترويجي لقائمة (ائتلاف دولة القانون) التي يتزعمها في ملعب مدينة الناصرية مساء امس الثلاثاء، وحضرته (المدى برس) ، إن "الحكومة دعت المعتصمين والمتظاهرين ومن يقودهم الى التفاهم على أساس الدستور وأساس الوحدة الوطنية لكنهم يرفعون شعارات طائفية ويهددون باستخدام القوة".

وتابع  المالكي" لقد صبرنا عليهم كثيرا لانهم اخوة لنا ولكن عليهم أن يعتقدوا إن جد الجد وانتهت الفرصة ولم تعد الحكمة تنفع مع هؤلاء المتمردين فسيكون لنا حديث آخر وللشعب العراقي موقف لن يكون بعيدا"، داعيا " الشركاء في العملية السياسية الى عدم الوقوف مع هؤلاء المجرمين الذين يهددون العملية السياسية".

وشدد المالكي على أن "هؤلاء اذا ارادوا عملية سياسية ديمقراطية مستقرة فعليهم المجيء للتفاوض والحوار وسيجدوننا اخوة لهم، اما اذا ارادوها عبر الانفجارات والعبوات المفخخة والكواتم فأنا اقولهم لهم ان موقفنا الحالي ليس ضعفا منا وانما حرصا على دماء العراقيين".

واستدرك المالكي مهددا "لكن الحرص على دماء العراقيين ربما يقتضي منا موقفا مسؤولا في محاسبة كل الذين يخرجون عن القانون".

وأكد المالكي بانفعال قائلا "القتلة والمجرمين لن يعودوا  ابدا الى العملية السياسية مها طال الزمن ومهما كثرت التضحيات ومهما تامروا وفجروا واغتالوا ومهما كانت خلفهم ارادات اقليمية ودولية وقوى سياسية محلية"، مبينا إن "الحساب معهم لايزال مفتوحا ولن يغلق".

YPG: تعلن عن حصيلة الاشتباكات خلال 15 يوماً في حي الشيخ مقصود

مركز الأخبار- كشفت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب في بيان الى الرأي العام حصيلة الاشتباكات التي جرت خلال 15 يوماً في حي الشيخ مقصود، وبحسب البيان أن تلك الاشتباكات أدت الى مقتل 61 عنصراً من قوات النظام السوري البعثي وشبيحته، كما أكد البيان عن تراجع قوات النظام واحكام وحدات حماية الشعب سيطرتها على كامل الحي.

وجاء في بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG"تحت ذريعة حماية عائلة الماردنلي التي نشبت بينها وبين عائلة البيانوني اشتباكات، قامت قوات من النظام البعثي الشوفيني بالهجوم على حي الشيخ مقصود بمختلف الاسلحة الثقيلة والخفيفة بشكل وحشي حتى وصلت لاستخدام القنابل العنقودية والكيمياوية حيث أسفرت تلك الهجمات البربرية عن سقوط العشرات من الشهداء المدنيين والجرحى ونزوح عشرات الآلاف من سكان الحي الآمن الى خارج مدينة حلب".ب

وتابع البيان قائلاً "أمام هذه الهجمات الوحشية قامت وحدات حماية الشعب بواجبها في الدفاع عن الشعب في حي الشيخ مقصود والاشرفية وتصدت لكافة محاولات قوات النظام التوغل في الحي واستمرت هذه الاشتباكات بكل حدة لمدة خمسة عشر يوما وكانت حصيلة هذه الاشتباكات التي استمرت لمدة خمسة عشر يوماً مقتل 61 عنصراً من قوات النظام السوري البعثي وشبيحته وجرح العشرات منهم وتدمير دبابتان واحراق عربة عسكرية".

وأردف البيان قائلاً "نتيجة لهذه المقاومة أمام الهجمات البربرية لقوات النظام السوري على حي الشيخ مقصود التحق كل من زكريا خليل عضو المجلس العسكري لوحدات حماية الشعب والمقاتلان ريناس وزنار الى قافلة الشهداء العظيمة، كما أستشهد سامي عضو قوات الاسايش في تلك المقاومة، بالإضافة الى استشهاد 47 وجرح 140 مدنياً وتدمير العشرات من منازل المواطنين".

واضاف البيان "في هذه المقاومة العظيمة التي ابداها مقاتلين وحدات حماية الشعب فقدنا مقاتلاً مثال المناضل الثوري الفدائي وهو الشهيد زكريا الذي كان قدوةً ورمزاً في البطولة وانكار الذات".

وأكد البيان أنه و"أمام مقاومة مقاتلين وحدات حماية الشعب في حي الشيخ مقصود اجبرت قوات النظام السوري على التراجع حيث تحكم قواتنا سيطرتها بشكل كامل على الحي وبهذه المناسبة ندعوا شعبنا بالعودة الى ديارهم والوقوف الى جانب وحدات حماية الشعب في دفاعها عن الحي ضد اي هجمات يتعرض لها".

وأختتم البيان بالقول "اننا في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب نعاهد شعبنا بأننا سنبقى على العهد الذي قطعناه في حماية شعبنا اينما كان، والسير على خطى الشهيد زكريا وجميع الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل حرية الشعوب".

firatnews

نتكلم عن الدكتاتورية .وكذلك عن الاستبداد واسعباد الانسان .ونكتب منتقدين السلبيات ونذكر الايجابيات .ولكن اذا قارنة الشخصيات السياسية بعضهم ببعض ؟سوف نجد الخصائل الدكتاتورية والاستبداد يتوفر او موجود في الكثير منهم ,ولكن بتفاوت من قائد الى قائد ؟؟كما هو حال القائد العسكري في ميدان القتال والقائد العسكري الاكاديمي فقط ؟؟

مسعود البرزاني  ومام جلال ونوري المالكي ؟هم الان في الساحة العراقية والكوردستانية بيدهم مقاليد السلطة ؟وبيدهم مقاليد ثلاث احزاب رئيسة  على الساحة العراقية والكوردستانية ,,ولا يمكن لاحد نكران ذلك (ولحد الان الاتحاد والبارتي وحتى الدعوة تغشى باعلان مام جلال لا عودة له للساحة السياسية او الاجتماعية ,وهذا امر الواقع )

1-مام جلال
ا-دكتاتوري متسلط على الحزب وعلى جميع مفاصلها
ب-دكتاتوري بوليسي للحفاظ على السلطة في بغداد او في السليمانية
ج-افكاره كانت تقدمية وطنية لصالح العام ,تغيرة الى حب السلطة والمال والجاه والخلود
د-سياسته كانت والى الوكعة الصحية فرق تسد ؟حتى بين اعضاء المكتب السياسي للاتحاد
ه-متملق ومتشبث بالد الاعداء في سبيل البقاء في منصبه كرئيس للجمهورية ,وهذا كان واضحا في الدورة الثانية ؟؟
و-تنازل عن المادة 140والقضية الكوردية الرئيسية في بغداد وتركيا وايران للحفاظ على الثروة والجاه ,وتعاون مع حثالات البعث في بغداد وهرب عدنان الدليمي دليل واضح
ز-جعل من اصدقائه واخوته الذين وقفوا معه في الكفاح المسلح والنضال الطويل ندا له لسياسته المستبدة
ذ-التنازلات كانت صفته منذ نعومته للحصول على مكسب مهما كان حجمها .ودليلنا الزيارات الى سرة رش وتنازل لمسعود في قمة الصراع والتحدي ولحد الان ؟؟

2-مسعود البرزاني
ا-دكتاتوري مستبد على السلطة وداخل الحزب ,لا يجوز مناقشة ارائه
ب-نازي النزعة والافكار وتصرف داخل الحزب ومع المكتب السياسي
ج-حمل السلاح منذ نعومته ولكن كان تصرفه برجوازي متكبر انه فوق الجميع
د-سياسته شراء الذمم بالمال والمغريات وعدم فسح المجال لاي كائن من يكون سوى للمقربين من اولاده
ه-كتوم ظاهرا امام عدسات التلفاز وبمجرد خروج الكادر الاعلامي .يصبح الجبروت والطاغية داخل اي اجتماع .لا يقبل كلمة لا
و-مسعود الطفل المدلل لال مسعود بعد ادريس استلم مقاليد البارستن ومساعد الايمن لولده ؟تربى بين احظان الميت التركية والمخابرات العراقية ودرس الحروف الاولى للانتقام من الايرانين
ز-لم يقطع حبل الود الى اخر ايام صدام وهو في السجن خوفا من عودته ؟وكان اقرب المقربين لصدام في اشد المعارك بين البشمركة البواسل وقوات البعث .
ي-مسعود لا يعرف ان ينام وهو مغمض العينين الى الان ؟لعدم الثقة باقرب المقربين من اعضاء المكتب السياسي ,باستثناء نجرفان والاده لانه يعفون مصيرهم مرتبط ببعض ,وانه كالسبحة اذا قطع الشاهول قطع ونهار الجميع


3-نوري المالكي
ا-دكتاتور داخل حزبه فقط ؟خارج الحزب اي السلطة لا شىء ولم يطاع من قبل الاخرين
ب-دكتاتور مصغر ليس بحجم العراق .ودليل اعضاء البرلمان والوزراء او الصغير والكبير ينتقده ويتهجم عليه ,لا يستطيع اذاء احدهم
ج-داخل مجلس الوزراء هو صوت واحد يشاركه 28 صوت اخر .اي لا قرارات بيده بيد الوزراء
د-تمكن وبذكاء تشكيل قوة عسكرية من حثالات البعث ليكون درعا واقيا له ؟؟ولكن هل يستطيع استعمالها للضرب المعارضة ؟؟الجواب كلا والف كلا ؟؟
ه-قرارات التحكم بمصير المحافظات ليس بيده ولا بقرار منه ؟؟ودليل المظاهرات في كل مكان لم بقاوم ولم تسنعمل القوة ضدهم
و-الوزراء احرار في اداء ارائهم والنقاش والرفض وترك القاعة .دون خوف او رادع
ز- البرلمان حر ولكن مقيد بالكتل السياسية وباراء الاحزاب المنتمين لها ؟؟

اذا استعمال القوة وقمع المظاهرات من شيمة مام جلال ومسعود ؟؟وعدم الاطاعة من قبل البرلمان او الوزراء يكون مصيرهم الهلاك في كوردستان ؟؟ولا يستطيع احد الوزراء مناقشة نجرفان ابدا ..ولا يجوز القول بكلمة لا ؟؟اذا اين الدكتاتورية والاستبداد ؟؟واين شعارات الديمقراطية والاستعباد؟؟ غدا المالكي في سلة المهملات بلا شك ولا يجدد ولايته طالما هناك برلمان حر ؟؟ولكن مسعود او احد الابناء هم وليس غيرهم يستلمون السلطة ؟؟لانه لا يقبل ابدا حتى اذا وصل به الواقع لقمع وقتل من يقف ضده؟؟
هل يستطيع برلماني من الاتحاد او البارتي يناقش حول الفساد الاداري والمالي ونفط المهرب ؟؟هل يستطيع وزير من البارتي او الاتحاد يقول لنجرفان لماذا تستغل السلطة وتسيطر على جميع المشاريع الكبيرة ,,ولماذا تسكن في بيت عزة الدوري ؟؟ولماذا عمك يحرم الملائين من الاصطياف في سرة رش ؟؟ولماذا ممنوع على السوراينين الامتلاك في مصيف صلاح الدين ؟مجرد عرض الوقاع تم تشويش على قناة ك ن ن؟كما كان يفعل صدام  ي
المالكي الان في السلطة بارادة كوردية وبتزكية مسعود وبمباركة مام جلال .؟؟الامور اختلف الان لاجل المال لا الوطن ولا السيادة  ولا مادة 140؟؟اطماع تركية ايعاز مسعود ودعم مسعود وطمع مسعود ,وتقاسم الكعكة مع كوسرت رسول وبرهم صالح  والاخرين ؟الغنوع والذل لتركيا ومسعود


ليس امامنا واقولها بكل صراحة ؟العزم والقوة والاتحاد والجماهير الكوردية ترفع الخوف من قولبها لاجل الاجيال القادمة ,ومن يستشهد شرف وشموغ ورقي كما استشهد الاخرون على سفوح الجبال والوديان سالت دمائهم وهم يهتفون كوردستان يا نمان ؟؟والان تنكر لها بالذات مسعود واحفاده وكانهم فقط هم قاموا بالثورة .وهم قادوا الجماهير ؟؟صحيح في كل مطبة رفعوا راية الاستسلام في سبيل الحفاظ على ارواحهم ؟؟اين هو الان لا اقول اكثر ؟؟المناضل الاول علي عبد الله يا نجرفان ؟؟

هونر البرزنجي

صوت كوردستان: كشف ثلاثة أعضاء برلمان أقليم كوردستان و الذين يعملون ضمن لجنة حقوق الانسان البرلمانية عن وجود سجون سرية في إقليم كوردستان.

فحسب بيان موقع من قبل كل من هوراز أحمد و بيمان عزالدين و سركول رزا على قوائم المعارضة الكوردية في برلمان أقليم كوردستان فأنهم قاموا بكشف سجون سرية في مدينة شقلاوة و ناحية بارزان و صلاح الدين التابعين لمحافظة أربيل التي تقع تحت سيطرة حزب البارزاني هذه السجون السرية قامت بحجر على الأقل شخصين لمدة 8 سنوات من الذين كان أهاليهم قد أعلنوا بأنهم (مفقودون) و هم كل من وسو نبی‌ رسول و ئاكو حمد امین. أحدهم كان نائب امر بتاليون الرابع لحزب البارزاني نفسة و الثاني كان بيشمركة في نفس البتاليون و قام حزب البارزاني بسجنهم في نهاية سنة 2004 بتهمة قتل أحد افراد البيشمركة باسم جتو. حيث تم سجنهم في بداية الامر في قضاء سوران و من ثم تم أخذهم الى سجن في منطقة بارزان و بعدها تم نقلهم الى موقع عسكري في ناحية صلاح الدين و بعدها تم أخذهم الى سجن الامن في شقلاوة.

ومنذ تأريخ حجزهم و الى تاريخ كشفهم لم يعلم أهاليهم بمكان وجود هذين الشخصين اللذين تم التعرف عليهما بطريقة الصدفة عندما كان الأعضاء البرلمانيون يتابعون قضية سجناء أخرين. حسب المتحدث باسم المحكمة العسكرية في الإقليم فأن المحكمة أصدرت حكم الإعدام بحقهم و من ثم قام البارزاني بتخفيف الحكم الى المؤبد. كل هذا جرى من دون أن يعلم أهاليهم لا بالمحكمة و لا بمكان تواجد هذين الشخصين. حسب هذين السجينين فأنها رأوا الحاكم لمرتين فقط أحدها في اللواء العسكري الخاص و أخرها كان سنة 2013 و ليس لديهما أي علم بأصدار حكم الإعدام ضدهما و لم يقرأ أي أحد الحكم عليهم أو قام بتسليم قرار لهم بهذا الشأن. و هذا يزيد الشكوك بأن محكمة التمييز العسكرية في الإقليم قامت و نتيجة متابعة أعضاء البرلمان لقضية هذين السجينين المفقودين بإصدار حكم بشأنهم دون محاكمة كي يخفوا التجاوز القانوني الذي قام حزب البارزاني.

و أعتبر أعضاء البرلمان الكوردستاني الثلاثة أخفاء هذين الشخصين في سجون سرية أنتهاكا للقوانين المعمول بها و حقوق السجناء.

جامعة ينشوبنك

السويد

في الإنجيل (متى) هناك ايات واضحة تهدي المسيحي الحقيقي:

.18: 15 و ان اخطا اليك اخوك فاذهب وعاتبه بينك و بينه وحدكما ان سمع منك فقد ربحت اخاك

18: 16 و ان لم يسمع فخذ معك ايضا واحدا او اثنين لكي تقوم كل كلمة على فم شاهدين او ثلاثة

18: 17 و ان لم يسمع منهم فقل للكنيسة و ان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار

وإلى كل الأخوة الذي يشككون في مسيحيتي وإيماني بالإنجيل وملؤا الدنيا ضجيجا– وهم مع الأسف الشديد بعض المذهبيين والطائفيين من الكلدان حد اصابع اليد الواحدة - اقول قبل ان تدينوني بهذه الإساءة البالغة الم يكن من الأولى ان تطبقوا ما قاله المسيح من خطوات قبل ان تصدروا احكامكم. .

والسؤال إلى هؤلاء من الذين لا يتورعون عن تجريم وتكفير الأخر بإسم المسيحية والإنجيل: أنا لن اسمع لكم ولا منكم. لأن لا أنا ولا أنتم بإستطاعتنا ان نقيم أنفسنا قضاة في مسأءلة خطيرة كهذه. لماذا لا ترفعون الأمر إلى الكنيسة وبعد ان تحقق الكنيسة وتصدر قرارها عندها لكم الحق أن تقولوا ما تقولوا.

الكنيسة موقفها واضح وإنها إلى جانبي وتساندين وتشجعني في إقامة حوار مع الأخر لا سيما إخوتنا المسلمين وإن لم تصدقونني فهذا العنوان البريدي لرئس الكنيسة الذي أنا تابع له وأرقام الهاتف والفاكس:

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الهاتف:

+ 46 8 462 66 00

الفاكس

+ 46 8 462 94 25

وأنا بإنتظار أي نتيجة كنسية تحصلون علهيا سلبا او إيجابا. إن كانت إيجابية بحقي سأهلمها وإن كانت سلبية أقسم بشرفي امام كل القراء ان أنشرها انا بنفسي في كل مواقع شعبنا.

إزدواجية مقيتة

ومن ثم ماذا تقولون عن البابا الجديد الذي جعل مسلمة تؤمن بحرفية قرأنها واحدة من تلاميذ المسيح الأثني عشر في عيد الفصح. ليس هذا بل غسل قدمها وإنكب أرضا هو وصليبه وقبلها.

ماذا تقولون عن ما قاله البطريرك الجديد الذي هو علامة وحجة وفيلسوف وواحد من أرفع اللاهوتيين في العالم ويستشيره الفاتيكان في كل كبيرة وصغيرة في شؤون الحوار ولقاء الحضارات وعلاقة الشرق بالغرب والعلاقة مع المسلمين. (رابط 1).

ماذا تقولون عن شعراء مسيحيين كاثوليك عرب وما قالوه في نبي الإسلام من مديح يتجاوز الكثير مما قلته وبعضهم من أكابر شعراء وكتاب العربية؟ هل هرطقتهم الكنيسة وكفرتهم كما تفعلون إلى درجة وصل بعضكم فيها إلى وضع مفاتيح الجنة في يده اليمنى وسيف جهنم في يده الأخرى.

هذا هو الشاعر القروي المسيحي وهذا ما نظمه في الإسلام وهو غيض من فيض:

يا فاتح الأرض ميداناً لدولته
صارت بلادُك ميداناً لكل قوي
يا قومُ هذا مسيحيٌّ يذكّركم
لا يُنهِض الشرقَ إلا حبُّنا الأخوي
فإن ذكرتم رسول الله تكرمة
فبلّغوه سلام الشاعر القروي

إذا حاولتَ رفعَ الضيم فاضرب
بسيف محمدٍ واهجر يسوعا!
أحبوا بعضكم بعضًا وُعظنا
بها ذئبًا فما نجَّت قطيعا
ألا أنزلتَ إنجيلاً جديدًا
يعلِّمنا إباءً لا خنوعا !

وماذ تقولون عن كهنة ورجال دين كبار وما كتبوه في مضمار قبوال الأخر والحوار معه. (رابط 2)

وماذ تقولون عن البابا الذي ستعلنه الكنيسة قديسا وهو يقبل القرأن امام شيخ مسلم او البطريرك وهو يقبل المصحف امام علماء دين مسلمين. (رابط 3)

وماذا تقولون عن أشهر كاتب لبناني مسيحي كاثوليكي وهو أمين معلوف وما قاله في مؤسسة الكنيسة الغربية لا سيما حروبها الصليبية في واحد من ابدع الكتب في تاريخ اللغة الفرنسية حصل بواسطته على كرسي في قمة هرم الأدب الفرنسي. (4)

وكل ما ترددونه وتؤكدون عليه هو عبارات محددة تقتبسونها خارج السياق واحيانا تزورونها بينما انا اكدت ان حواري مع الأخوة المسلمين وكتاباتي الموجهة إليهم زادتني إيمانا ومسيحية وامام قراء العمود الصحفي الأسبوعي الذي أكتبه وهم بمئات الالاف.

إخرجوا الإيمان والعقيدة من الموضوع

الموضوع خارج عن الإيميان والمسيحية والعقيدة لأن الكنيسة اساسا أخرجت تكفير الأخر من قاموسها رغم ان الموقع الرسمي لأبرشية كلدانية كاثوليكية تعرفونها جيدا ينشر مقالات تكفر حتى إخوتنا من السريان الأرثذوكس والأخوة الأشوريين من الذين بقوا على مذهب الأجداد – المذهب الرسولي المقدس شأنه شأن اي مذهب أخر. تكفير المذاهب الأخرى بالجملة خطيئة كبرى اليوم في الكنيسة ومع هذا يقوم بذلك موقع أبرشي مسيحي كلداني يرأسه أسقف. (رابط 3) فهل لكم ان تنصحوه او تكتبون مقالا تقولون فيه إن هذا خطاء. لا تفعلون ذلك لأنه يتماشى مع افكاركم وليس مع المسيحية الحقة التي لا تدين كي لا تدان. أنتم من شلة واحدة تدافعون عن بعضكم ظالمون ومظلومون.

خلافنا واضح. أنا اقف في الصف الأخر. انا اؤمن حتى النخاع الشوكي بوحدة شعبنا وإننا رغم أسمائنا المختلفة شعب واحد وقومية واحدة وهذا ما يشهد له التاريخ واللغة والتراث والثقافة والعلم والأكاديميا. ونحن كنيسة مشرقية مجيدة واحدة متساوية القداسة امام الله والمسيح ولنا ليتورجيا وطقس واحد وأدب كنسي واحد وإرث إنشادي موسيقي فلكلوري واحد رغم إختلاف مذاهبنا.

أنتم لا تستوعبون هذا. انا أستوعبه وأدافع عنه بلساني وقلبي ويدي ونفس وحياتي. أنتم على خلاف مع قلمي في صفوف شعبنا الذي فلّش وهدم وعرّى أمام شعبنا مواقفكم المذهبية والطائفية والإنقسامية. هذ هو جوهر كل الخلاف بيني وبينكم.

والله ومن ثم والله لو جاريتكم لما كتبتم وقلتم كلمة واحدة سيئة في حقي. بالعكس لدافعتم عني حتى لو كنت ملحدا كافرا بالله والمسيح والإتجيل ومقترفا لفظائع وخطايا ما أنزل الله بها من سلطان.

إخرجوا إلى الزمن الجديد

إننا في زمن جديد في زمن مؤسسة مسيحية تريد تجديد نفسها والتخلص من المؤسساتية والسلطوية والمذهبية والطائفية التي أكلت أخضركم ويابسكم. إذا كنتم لا تستوعبون ما قام به البابا والبطريرك من ممارسات وكل الأمثلة التي ذكرتها لكم ومنها أيات من الإنجيل فكيف ستسوعبون بعض كتاباتي الفكرية في الصحافة العربية. المسيحية ونحن معها عبرت عصر الظلمات وعصر الطوائف والمذاهب وعصر ان ما لدي هو الحق المطلق ومن السماء وما لدى الأخر باطل. انتم الذين تشكّون في مسيحيتي وأوصلتم الأمر إلى التكفير والتجريم لا زلتم تعيشون في عصر قديم عفا عليه الزمان وشرب.

على من تقراؤن مزاميركم

ولكل الذين إستخدموا عبارات بذيئة جدا في وصفي واوصل البعض الأمر إلى الغوض في العرض وأثاروا الشكوك في أغلى ما أملكه في هذه الدنيا وهي مسيحيتي المشرقية وإيماني المطلق الذي لا يتزعزع في الإنجيل مستغلين بساطة أغلب أبناء شعبنا الواحد المؤمن بالفطرة اقول:

وليكن الإنجيل والمسيح والصليب الحكم بيننا لأنكم تريدون ان تتجاوزوا الكنيسة وتصدرون حكمكم من اجل التشهير وحسب ولأغراض شخصية ومذهبية وطائفية وسياسية وقومية وليس حبا بالمسيح وإنجيله وقبل ان ترفعوا المسألة إلى الكنيسة التي هي فقط لها الحق في البت في امور العقيدة والإيمان كما يامرنا الإنجيل.

إذا من يقيم مسيحية ليون برخو؟

لم أكن أعلم ان هناك مذهبيون وطائفيون من الكلدان – حد اصابع اليد الواحدة - اصبحوا هم الكنيسة بهرمها من القاعدة حتى الرأس.

سامحكم الله

++++++++++++++

ورابط 1

لويس ساكو: الإسلام أكثر الأديان غناً بروح التسامح ونحن المسيحيون أصبحنا أحراراً في ظله
http://www.merakrg.com/board/1-1-0-74

رابط 2


http://blog.sami-aldeeb.com/2013/03/30/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D8%AD%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1-%D8%B5%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD-%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%87-%D9%85%D9%86

رابط 3


https://www.google.se/search?q=%22%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7+%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86+%D9%8A%D9%82%D8%A8%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A3%D9%86%22+karemlesh&hl=en&source=lnms&tbm=isch&sa=X&ei=K_ViUcaZMIectAbAjIGYBQ&ved=0CAcQ_AUoAQ&biw=1160&bih=569#hl=en&tbm=isch&sa=1&q=pope+kisses+the+qur%27an&oq=pope+kisses+the+&gs_l=img.1.0.0l3.4018.11154.1.14101.17.17.0.0.0.0.154.1325.14j3.17.0.ernk_rqr..0.0...1.1.8.img.IIpfW1dRDmY&bav=on.2,or.r_cp.r_qf.&bvm=bv.44770516,d.Yms&fp=3fe12c4165f4986a&biw=1160&bih=569


http://www.karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=120143


https://www.google.se/search?q=%22%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7+%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86+%D9%8A%D9%82%D8%A8%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A3%D9%86%22+karemlesh&hl=en&source=lnms&tbm=isch&sa=X&ei=K_ViUcaZMIectAbAjIGYBQ&ved=0CAcQ_AUoAQ&biw=1160&bih=569#hl=en&tbm=isch&sa=1&q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83+%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A6%D9%8A%D9%84+%D8%AF%D9%84%D9%8A+%D9%8A%D9%82%D8%A8%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A3%D9%86&oq=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83+%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A6%D9%8A%D9%84+%D8%AF%D9%84%D9%8A+%D9%8A%D9%82%D8%A8%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A3%D9%86&gs_l=img.3...306650.324686.3.325614.35.34.1.0.0.0.133.2183.32j2.34.0.ernk_rqr..0.0...1.1.8.img.DqwxMHp2IQU&bav=on.2,or.r_cp.r_qf.&bvm=bv.44770516,d.Yms&fp=3fe12c4165f4986a&biw=1160&bih=569



https://www.google.se/search?q=%22%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7+%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86+%D9%8A%D9%82%D8%A8%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A3%D9%86%22+karemlesh&hl=en&source=lnms&tbm=isch&sa=X&ei=K_ViUcaZMIectAbAjIGYBQ&ved=0CAcQ_AUoAQ&biw=1160&bih=569#hl=en&tbm=isch&q=pope+kisses+the+quran&spell=1&sa=X&ei=5vdiUau_OYqItQbS1IHgCQ&ved=0CEsQBSgA&bav=on.2,or.r_cp.r_qf.&fp=3fe12c4165f4986a&biw=1160&bih=588

رابط 4

http://www.goodreads.com/book/show/64533.The_Crusades_Through_Arab_Eyes

رابط 5

http://www.kaldaya.net/2012/Articles/11/30_Nov20_DrGmardo.html

http://www.kaldaya.net/2012/Articles/08/14_Aug08_DrGMardoo.html

http://www.kaldaya.net/2012/Articles/04/30_Apr16_DrGMardo.html

http://www.kaldaya.net/2011/Articles/12_December2011/62_Dec27_DrGorgisMardo.html

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 10:50

صدور و توزيع مجلة ولات في غربي كوردستان

مبروك للشباب الكوردي 
تكتمل فرحتنا مع اقتراب عيدالصحافة الكوردية بتوزيع مجلة ولات في المدن الكوردية اليوم بتصميم مميز ومحتوى قيم اذ تعتبر مجلة ولات حركة تحول في الصحافة الكوردية في غربي كورستان
لنشارك جميعا مجلة ولات باسهماتنا ونزين مكاتبنا بها
كادر ولات الاعلامي
الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 10:48

اعتقالات بتركيا وبلجيكا بسبب أزمة سوريا

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت بلجيكا، الثلاثاء، زعيم "حركة الشريعة لبلجيكا" وآخرين يشتبه أنهم مجندون للحرب السورية، في حين ألقت السلطات التركية القبض على 10 أشخاص بتهمة تسليح "إسلاميين" في سوريا.

وفي التفاصيل، داهمت الشرطة البلجيكية 48 منزلا في أنحاء البلاد، الثلاثاء، واعتقلت 6 أشخاص بعد تحقيق استمر عاما بشأن "جماعة إسلامية" يشتبه في تجنيدها مقاتلين للصراع في سوريا.

وقال الادعاء إن فؤاد بلقاسم زعيم "حركة الشريعة لبلجيكا"، أحد الستة الذين اعتقلوا، لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل بشأن الآخرين، مكتفيا بالقول إن شخصا عاد جريحا من سوريا.

وقال ممثل الادعاء، اريك فان دير سيبت، في مؤتمر صحفي إنه وزملاءه يحققون فيما إذا كانت حركة الشريعة لبلجيكا تشكل منظمة إرهابية، يمكن أن يؤدي الانتماء لعضويتها إلى السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

ويلعب إسلاميون أجانب دورا متزايدا في النزاع بسوريا الذي بدأ في مارس 2011 باحتجاجات في الشوارع ضد حكم الرئيس بشار الأسد، ثم تحول إلى أعمال عنف بعد قمع النظام السوري للاحتجاجات.

وحركة الشريعة لبلجيكا متهمة بتقديم تدريب أيديولوجي وقتالي وتنظيم أنشطة عنيفة في بلجيكا، وتجنيد مقاتلين إسلاميين للصراعات في الخارج.

اعتقال 10 أشخاص في تركيا

وفي تركيا، اعتقلت السلطات 10 أشخاص للاشتباه في امدادهم "مجموعات إسلامية" في سوريا بالسلاح.

وتستضيف تركيا الآن زهاء 400 ألف لاجئ سوري، وتوفر للمعارضة السورية المأوى والمؤن لكنها تنفي تسليحها.

وقالت وكالة دوغان التركية الخاصة للأنباء إن الأشخاص المشتبه بهم قبض عليهم في محافظة قونية على بعد قرابة 250 كيلومترا جنوبي العاصمة أنقرة، بعد أن تلقت الشرطة بلاغا بأن "جماعة إسلامية متشددة" تسعى لإقناع شبان بالالتحاق بالمعارضة السورية المسلحة.

وظهر في تسجيل مصور في الموقع الإلكتروني للوكالة رجال مكبلو الأيدي يقتادون إلى مقر للشرطة بعد القبض عليهم، فيما قالت الوكالة إنه مداهمات تمت فجرا لعدة مواقع في قونية

نقرة- وصل اليوم وفد من حزب السلام والديمقراطية الى جنوب كردستان وذلك لنقل الرسالة التي كتبها قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان الى قياديين في منظومة المجتمع الكردستاني.

وضم وفد حزب السلام والديمقراطية كلاً من الرئيسة المشتركة للحزب كولتان كشناك والبرلمانية بروين بولدان والبرلماني سري سريا اوندر.

وبعد اللقاء الأخير الذي جرى في الـ 14 من شهر نيسان الجاري بين وفد من حزب السلام والديمقراطية وقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، وصلت اليوم رسالة اوجلان التي كتبها لقياديين منظومة المجتمع الكردستاني.

وبعد استلام حزب السلام والديمقراطية رسالة أوجلان توجه وفد مؤلف من الرئيسة المشتركة للحزب كولتان كشناك والبرلمانية بروين بولدان الى جنوب كردستان جواً، بينما سلك البرلماني سري سريا اوندر الطريق البري.

firatnews

صوت كوردستان: يذكرنا ما يحصل لقناة (ك ن ن ) المعارضة و التابعة لحركة التغيير من تشويش يقطع فيها بثها خلال نشر المواضيع الحساسة و التي تنتقد فيها حكومة البارزاني و تتعرض الى الفساد الإداري و المالي الذي يحصل في الإقليم، يذكرنا هذا بعصر صدام حسين و الذي كان فية بفرض التشويش على القناة الاذاعية الوحيدة (صوت كوردستان) والتي كانت تمتلكها الثورة الكوردية بقيادة والد مسعود البارزاني. صدام كان يبث صوتا مزعجا على القناة الاذاعية الكوردية و من بينها كانت مقولة (هاني هاني). و كان التشويش يقوى بشكل خاص في وقت نشر الاخبار و المقالات السياسية.

حركة التغيير التي تمتلك قناة (ك ن ن) تنوه على أن حكومة أقليم كوردستان و حزب البارزاني يقومان بفرض التشويش على قناتهم و من أجل هذا قاموا بتغيير ذبذبات القناة و بثها على ستلايت أخر إضافة الى الهوتبيرد الذي لم يستطيعوا فرض التشويش عليه أما البث الاخر و الذي يتعرض الى التشويش فكان على النايل سات.

فرض التشويش على قناة ( ك ن ن) خطوة أخرى في طريق تقليد صدام حسين في طريقة أدارتة للعراق و تعاملة مع معارضية. صدام حسين فرض (هاني هاني) على أذاعة والد البارزاني و البارزاني بدورة يفرض (هاني هاني كوردي) على قناة التغيير.

الى الان لم يصدر أي نفي من قبل حزب البارزاني على التهمة التي وجهتها القناة بشكل غير مباشر أليهم .

صوت كوردستان: قامت الحكومة العراقية بتطبيق قانون زيادة رواتب المتقاعدين في العراق أعتبارا من بداية السنة الحالية و لكن حكومة أقليم كوردستان لم تقم بتنفيذ هذا القانون  متحججة بالميزانية التي تضكنت أصلا زيادة رواتب المتقاعدين قبل تصديقها من قبل البرلمان العراقي

نص الخبر.

زيــادة رواتب مليـونـي متقـاعـد

بغداد - فرح الخفاف
اعلنت اللجنة المالية النيابية شمول مليوني متقاعد بالزيادة الجديدة التي يتضمنها القانون الجديد المرجح تمريره في مجلسي الوزراء والنواب عقب الانتخابات المحلية والعطلة التشريعية للبرلمان.
عضو اللجنة النائب امين هادي قال لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي": ان "قانون التقاعد موجود حاليا في هيئة التقاعد العامة على خلفية الملاحظات والاستفسارات التي وضعها مجلس شورى الدولة، وعلى الهيئة ان تجيب عليها بأسرع وقت ممكن واعادته الى مجلس شورى الدولة لاكماله ليتم ارساله الى البرلمان".واكد ان "مشروع قانون التقاعد الموحد سيدرج على جدول اعمال البرلمان ليكون في طريقه للاقرار بعد انتخابات مجالس المحافظات والعطلة التشريعية لمجلس النواب".يشار الى ان اللجنة المالية البرلمانية تعتزم تحديد سقف ادنى لرواتب المتقاعدين يبلغ 500 الف دينار، بحسب عضو اللجنة جابر الجابري لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي".يشار الى ان قانون التأمينات الاجتماعية يحتوي على 142 مادة، وهو يلغي قانون التقاعد المرقم 27 بالكامل، لما له من امتيازات تضمن حقوق المتقاعدين ومنها التأمين الصحي.وبحسب مصدر في اللجنة فان القانون سيتضمن زيادة في رواتب مليوني متقاعد، اضافة الى جميع المستحقين للاحالة على التقاعد من دون استثناء.
واعلن المصدر التوجه نحو تعديل الرواتب التقاعدية كافة، من ضمنها المتقاعدون قبل 9 نيسان 2003 وبعد هذا التاريخ على وفق القانون الجديد.
الصباح

طهران - نضال فاضل
علق قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني على التطورات التي يشهدها العراق في الوقت الراهن والتفجيرات الأخيرة في هذا البلد و قال: "إن العراق لن يعود إلى الوراء ".وأكد اللواء سليماني حسبما أعلنته وسائل إعلام إيرانية أمس بان الأمن والاستقرار في العراق يخدم الأمن والاستقرار في العالم العربي، متهما الولايات المتحدة بالسعي لعودة العراق إلى ما كان عليه في السابق.
وأعرب عن اعتقاده بان الولايات المتحدة والدول الأوروبية تلقت هزيمة نكراء في أفغانستان وقال "إن واشنطن والدول الأوروبية تعمل حاليا للانسحاب والهروب من جحيم أفغانستان".
وأكد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني على أهمية الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة والتي ستجرى بعد نحو شهرين وقال: "إن أهمية الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة أكثر بكثير من المناورات العسكرية التي تجريها إيران بين الحين والأخر".

لا جدال في أن الهجوم الغوغائي المنظم ، الذي تعرضت له مؤخراً الصحف العراقية الأربعة الصادرة في بغداد عاصمة الرشيد ، وهي " الناس" و"الدستور" و"البرلمان" "المستقبل " من قبل قوى وجماعات ومليشيات الارهاب وعصابات الظلام والتكفير السلفية ، هو اعتداء بكل المقاييس على الصحافة المستقلة،وتهديد للكلمة الحرة، وقمع لحرية الرأي والتعبير، وانتهاك فاضح وصارخ للحريات الخاصة والعامة وتقييد الحقوق.

وهذا الهجوم هو ليس امر جديد وغريب ومستهجن في استهداف الصحفيين والمؤسسات الاعلامية العراقية . فمنذ سنوات طويلة يواجه الاعلام العراقي الحر والمستقل هجمة ارهابية من النظم الحاكمة وقوى العمالة والخيانة وجماعات التطرف والتعسف الديني والاستبداد السلفي ، وذلك في محاولة بائسة لفرض لغة الغاب على نهج الحوار والديمقراطية في العراق وحجب الحقائق والمعطيات عما يجري على ارض الواقع في المجتمع العراقي ، الغارق حتى اذنيه في غلواء المذهبية والطقوسية الطائفية والقبلية والعشائرية والنزاعات الفكرية والدينية والسياسية .

ان المتابع للحالة السياسية الراهنة والمشهد العراقي الحاضر يلحظ بشكل واضح وملموس عمليات القمع والارهاب الفكري ، الذي تواجهه الثقافة والصحافة العراقية ويتعرض له المثقفون العراقيون . فهنالك قمع منظم ومدبر ومخيف ضد الثقافة الحرة التقدمية والنخب الطليعية والمثقفين التقدميين الاحرار ، الذين يغردون خارج السرب لما يضطلعون به من دور تعبوي وتنويري وطليعي في خدمة الشعب والناس وقضاياهم اليومية والمصيرية وفي البناء العراقي ، وطموحهم المستقبلي في تأسيس المجتمع المدني الحر الديمقراطي المتطور ، الذي يرسي التقاليد الديمقراطية ويحقق آمال وطموحات الانسان العراقي في الحرية والامن والعدل والاستقرار والرخاء الاقتصادي والعيش الكريم .

وهذا القمع السلطوي يستهدف بالاساس تدجين الاعلاميين والمثقفين وشراء ضمائرهم وتزييف مواقفهم ، وتغييب دور المثقف الحر والحد من مساهمته الحضارية في عملية التطور الاجتماعي ووأد مشروعه التأصيلي التنويري النهضوي . وكذلك تكميم الافواه وتصفية الوعي السياسي والفكري المتنامي واغتيال العقول العراقية المفكرة واخراس اصوات المعارضة المنادية بالتغيير والمطالبة بالبديل الديمقراطي المأمول، والتنكيل بالفكرالتحرري وحملته والمؤمنين به، عدا عن تهيئة الاجواء وتوفير المناخ لتكريس خطابات السلطة وتوجهاتها القامعة ولاجل تعميق ثقافة التوجه الطائفي المحاصصي المنعزل ،الذي يجزئ الوطن العراقي.

اننا نريد لوسائل الاعلام في العراق والوطن العربي والعالم أجمع ممارسة عملها ونشاطها بعيداً عن كل عوامل الضغط والتهديد والتعتيم . وعليه فإننا ندين بشدة الاعمال البلطجية والافعال الدنيئة بحق الصحفيين العراقيين وضد الصحف العراقية ، التي تقوم بواجبها وتؤدي دورها ، ونرفض جملة وتفصيلاً الاعتداء الاخير ، الذي طال الصحف العراقية الاربعة ،ويندرج في اطار ثقافة العنف والقمع والهيمنة والاقصاء . ومن الأجدر دعم المثقفين والاعلامين وحمايتهم من الاعتداءات التعسفية ، فهم سؤدد شعبهم وبوصلته الحقيقية حتى يتم تصويب الاوضاع في العراق والقضاء على كل اشكال الفساد والتخلف والتجاذبات الطائفية البغيضة ، ويتحقق الحلم العراقي بالمستقبل السعيد في الوطن الحر الديمقراطي التعددي الذي يحترم الرأي الآخر .

المصدر : موقع آوينه نيوز باللغة الكردية

ترجمة : مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

[ بحسب معلومة خاصة لآوينه نيوز إجتمع قاسمي سليماني قائد جيش القدس في أواسط الشهر الماضي خلال زيارته لأربيل مع كبار مسؤولي البارتي والإتحاد وأوصاهم بأن ( يوحِّدوا صفهم في الانتخابات المقبلة في كردستان . وقد إهتم البارتي والاتحاد بتوصيات قاسمي سليماني وعملوا على الأخذ بها أيضا ) .

وفي هذا الاطار نفسه عقد البارتي والاتحاد إجتماعات علنية وسرية ، وبالتالي إتفقوا على تفعيل الاتفاقية الستراتيجية بينهم وآنتخاب البارزاني لرئاسة الاقليم مرة أخرى ، وإنهم إتفقوا أيضا بتشكيل حكومة فيما بينهم ، وأن يحكموا كردستان كالسابق ، وذلك بعد الانتخابات المقبلة .

وأفاد ممثل إقليم كردستان في ايران ( ناظم الدباغ ) لآوينه نيوز عن تنظيم هذه العلاقات بين الاتحاد والبارتي من قبل قاسمي سليماني ( تقتضي مصلحة إقليم كردستان أن يكون له علاقات جيدة مع الجمهورية الاسلامية والحفاظ عليها ، وتكون هذه العلاقات فعالة في وقت اذا كانت كحل لعلاج القضايا ، واليوم نحس بأن الجمهورية الاسلامية في مختلف المراحل الضرورية قد حاولت لذلك ) . ]

تمت ترجمة النص

1-/ الاتحاد : الاتحاد الوطني الكردستاني

2-/ البارتي : الحزب الديمقراطي الكردستاني

 

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 10:05

آلان حمو - فرسي الرهان وحظائر الكورد

تأخر فرسينا في الانطلاق بعد الإعلان عن الثورة السورية، حتى انطلاقتهم كانت في ماراثون خاص بهم، عُرفت البداية للعيان عندما أعلن كل فرس عن مجلسه وليبدأ بعدها اللُجام بشق لحم الفم لضبط عضلات الفرسين التي خيل لهم بأنهم يملكونها، أما الممسكين باللُجام (الشماليين والجنوبيين) لهم أيضاً رهان خاص في كل فرس، دعونا نشير إلى كل فرس بلون، فثقافة الالوان تطغى الآن على الايديولوجية، بعد تلك الفترة الطويلة التي مجدوا فيها ايديولوجياتهم والتي كانت تُنسى في المنافسات الشخصية والتي جعلتهم فرادا حتى أن اصبحوا إلى ما يقارب (30) حزب بين المعلن والمتخفي. فليكن فرس أصفر وفرس أحمر .

لهاث الفرس الأصفر بات يُسمع على بُعد اميال وهو مزبد الفاه، بعد أن انفق اوراقه في الرهان على تلك الاجتماعات الخارجية التي اجراها في الكثير من الميادين الاوروبية ليعودوا إلى ممسك لجامهم (الجنوبيين) ويستقروا هناك (على الاساس، استراحة مقاتل.... أكاد اجزم بأن الاستراحة سوف لن تنتهي )، وليمعن ممسك اللُجام في توبيخهم !!! ولكن هيهات . أما ساحاتهم المخصصة للفروسية في الداخل فهي الآن خاوية على عروشها واللجان والهيئات والأطر وما إلى ذلك من اساليب الخداع والالتفاف معطلة وبانتظار من يعلن فشلها، يتوجه الفرس الأصفر في هذه المرحلة إلى توجيه التهم واسقاط فشله على الخيول الأخرى، منهم ذاك الخيل الذي يتهم بأنه لم يركض في ميادينهم ولم يأوي يوماً إلى حظائرهم، ودعونا نشير إليه بالفرس الرمادي، فهو الآن (الرمادي) مُشكك في أصالته ووفائه للحظيرة الكوردية من قبل الفرس الأصفر .

أما الفرس الأحمر فهو الآن في ذروة عنفوانه، وفي صولاته وجولاته حدث ولا حرج .... يقتل، يعتقل، يخطف، يطارد، يصادر، يسن ويشرع القوانين من حيث (تعلمون)، فممسكي اللُجام الشماليين يركزون في هذه الآونة على ساحتنا، فهم يعملون على تحويل ساحتهم إلى مركز للاصطياف وينقلوا ماراثونهم إلى ساحتنا، هكذا يفكر ممسك اللجام الاوحد، والفرس الأحمر لا يتوانى في الاتفاق مع أي من خصوم الثورة فهو الآن في صدد بناء الحظيرة لاستقبال الشماليين، فلا يسعنا إلا أن نقول بارك الله بحظيرة تشيد على دماء الابرياء وآهات الثكل .

وبخصوص الشعب المراهن على الفرسين قد أصبح مشاهداً وجيباً، فقط مكتفي برفع علم فرسه فوق داره وممجداً الحظيرة من بعده، ولكل فرس تهمة يتبادلها المراهنون، فالفرس الأصفر يُتهم بالشحادة والتسول، والفرس الأحمر يُتهم بالسرقة والبلطجية ....... فرس أصفر وفرس أحمر وحلم أخضر قد نكون بهذا قد استوفينا شيءً من الكوردايتي .

آلان حمو 16-4-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

" رسالة إلى لالشَ نوراني"- بقلم // سينان أيو

بمناسبة عيد رأس السنة الإيزيدية :

إلى رجال , ونساء , وشباب , وبنات الإيزيدية في الأوطان والمهجر

رغم الألم , والمعانة رغم المحن , والشتات " كل سنة والجميع بخير "

نظراً لتفاقم ظاهرة الزواج القصري , وما يترتب عليه من مآسي اجتماعية , وانحلال المجتمع , وحالات انتحار أصبحت لا يمكن غض الطرف عنها فاسمحوا لي بهذه المشاركة :

مازالت المرأة الكردية بشكل عام , والإزيدية بشكل خاص تعاني من تسلط الرجال داخل المنزل ابتدأ من الأب , والأخوان ونهاية بالزوج , وأهله حيث أنهم يعتبرون المرأة إنسانة قاصرة في نموها , وتفكيرها وبحاجة دائمة إلى البطش بها حتى لا تخرج عن مسارها الصحيح , وكأنها دابة يجب أن تعمل , وهي صامتة كي لا تطالب بحقوق , وامتيازات من تعليم , وحق اختيار الزوج وإلى ما هنالك من حقوق وهبها الله لها وكذلك منحها القوانين الوضعية تلك الحقوق وهنا نهيب بالحكومات التي ترعى شؤون الحياة للمواطنين أن تقف بحزم من مثل هذا الظلام الجاثم على صدور النساء , والتي تسلب المرأة حقوقها , وتحرمها من ممارسة حياة حرة كريمة في المجتمع .

زهرات حياتنا , وفلذات أكبادنا نرهن حياتهن في جهنم الدنيا مقابل حفنة من العملات التي لا تجلب لنا غير الندامة , والمهانة في نهاية المطاف , وبهذه المناسبة أهيب بأصحاب القلوب الصادقة التي تملك الرحمة , ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بشؤون المرأة , والهيئات الدينية في لالش , والكتل الأحزاب السياسية أن يكثفوا من جهودهم لمناصرة الفتيات القاصرات ليشكلوا لهن قوارب الإنقاذ , وطوق النجاة من براثن أولياء جشعين , وأزواجاً غرائزهم حيوانية لا يملكون الرحمة في قلوبهم فأتمنى أن تستقر مناشدتي هذه في قلوبكم لعلنا ننقذ زهرات حياتنا .

إن قضية حقوق المرأة في جوهرها ، قضية ديمقراطية وإنسانية في المقام الأول , ومنهن مناضلات لتحقيق هذه الحقوق ,ولا ينفصل نضالها من اجل الديمقراطية السياسية والاجتماعية وبناء دولة مدنية .

في الختام أتمنى من الله عز , وجل أن يعم الخير , والوئام والسلام ربوع الوطن الحبيب سوريا , وأن يكون العام الجديد عام ( العدل , والحق , والحرية , والمساواة ) للبشرية جمعاء .

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2013 10:00

كورد اليمن ..... جوان سعدون


تعجّبتُ مؤخرا ً بتقرير تلفزيوني وصلني عن طريق صديق لي يتحدث عن وجود قرية تركية وأخرى كوردية بجوار بعضهم البعض في اليمن , قلتها مجددا ً مثل كل مرة في نفسي "الشعب المقهور مرة أخرى"  في مناطق تبعد آلاف الكيلومترات عن بلاده الأصلية .
جعلني هذا الأمر أن أقوم ببحث في عدة مواقع لأحصل على معلوماتٍ عدة حول تاريخ تلك القرية التي تدعى " بيت الكورد " التابعة إدارية لمحافظة "محويت" غرب اليمن والتي بقطنها حوالي 2500 نسمة .
فصادفتُ مفاجأة أخرى ألا وهي " اعتداء أمني آخر " على أراض ٍ تابعة لمواطنين كورد لكن في قرية " بيت الكورد " في اليمن خارج جغرافية كوردستان هذه المرة .
و من قبل محافظ " محويت " الذي يدعى "العميد/ أحمد علي محسن الأحول " حيث نهب أراضي قرية " بيت الكورد " التاريخية وحول حياة المواطنين إلى جحيم بتاريخ : 09-07-2012 , وقام  بإرسال رتل من الأطقم العسكرية من الأمن المركزي والأمن العسكري وقاموا بالاعتداء بالضرب على بعض المواطنين محاولين الاستيلاء على أراضيهم بالقوة بحسب الأهالي الأمر الذي أدى إلى خروج كل المواطنين في القرية بالكامل شباب وشيبة وأطفال بالعصي بما استطاعوا عليه للدفاع عن أنفسهم وأراضيهم واستطاعوا طرد الأطقم وجلسوا يحمون أراضيهم محتجين بطريقتهم , وقد ناشد أهالي هذه القرية رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق ومنظمات حقوق الإنسان برفع الظلم عنهم وعدم إرهاب المواطنين بإرسال الأطقم العسكرية من قبل المحافظ والمتنفذين بالمحافظة الذين عاثوا في الأرض فساداً .
حسب الأهالي هناك يُذكر أنّ الكورد قدموا مع الأتراك إلى هناك في زمن الدولة العثمانية الإسلامية التي لبّت نداء السلطان المملوكي بعد فشله بالقضاء على البرتغاليين أثناء الغزو البرتغالي  لليمن و منطقة البحر الأحمر عام 1505م , حيثُ جاء الجيش العثماني لتحرير اليمن من البرتغاليين  وكان من قادة الجيش  العثماني مثقال بن إبلاغ التركي ومصطفى حكمت باشا وعلي باشا العثمانيين وعاشوا فيها و قد توراث المنطقة أحفادهم من الكورد والأتراك في قريتان بيت الترك وبيت الكورد وقد قُطعت صلتهم بالدولة العثمانية عند سقوطها على يد أتاتورك في العشرينات .
ومن خلال بحثي وجدت قرية أخرى باسم " الكورد " لكن هذه المرة في محافظة الحديدة والتابعة إداريا ً لمديرية الدريهمي , حيثُ يبلغ سكان قرية " الكورد " 1885 نسمة حسب الإحصاء الذي جرى عام 2004 .
لكن لمحافظة الحديدة في اليمن ارتباط تاريخي آخر بالكورد من خلال "جزيرة كمران " ذات الأهمية الاستراتيجية حيث دخلها المصريون المماليك بقيادة " حسين الكوردي " في عام (921 هجرية) وبعد ذلك ظلت تحت سيطرة العثمانيين حتى احتلتها بريطانيا في عام (1867 ميلادية)، واستخدمت حجراً صحياً للحجيج، كما يوجد بها قاعدة عسكرية يمنية لحماية السواحل والجزر اليمنية، ويوجد بها حالياً نادي للغوص يستغل سياحياً حيثُ أنّها مأهولة بالسكان وتبعد عن ميناء الصليف بحوالي(7 ميلاً بحرياً) وتبلغ مساحتها (35 ميلاً مربعاً) .

فربّما هذا الارتباط قد يوضّح تاريخ تواجد قرية " الكورد " في محافظة الحديدة , واتمنى من الجهات المسؤولة الكوردية إرسال وفد أكاديمي إلى هاتين القريتين لتعريفهما بحضارتهما ولغتهما الأم حرصا ً على عدم نسيانهم لأصولهم الكوردية تماما ً .

........... المصادر :
موقع أخبار الساعة - خبر محافظ المحويت واعتدائه على قرية بيت الكورد - لربيع شاكر المهدي
World Gazetteer:Yemen
الجهاز المركزي للإحصاء بالجمهورية اليمنية
المركز الوطني للمعلومات باليمن
مصدر  : عثمانيين عاشوا في اليمن ولم يعودوا -  طلال جامل
فيديو تقرير تلفزيوني عن بيت الترك : http://www.youtube.com/watch?v=3RImXt3vd4E


.................. جوان سعدون
صفحة أنا من ذوي الأصول  الكوردية : http://www.facebook.com/ez.kurdim4

مراحل سياسة التعريب والتغير الديموغرافي في كركوك .. الخلفيات والاهداف

كركوك...الهوية..بأسانيدها التأريخية

الجزء الثاني

اراس جباري

على مدى تاريخ هذه المدينة الكوردستانية الجملية وتعاقب الفصول التاريخية المتنوعة لم تبرز في تاريخها مرحلة اشد سوءا وخطرا وهولا من مرحلة التعريب بفتراتها ومراحلها الزمنية المختلفة على امتداد انظمة الحكم المتعاقبة والتي ابتدات مع اكتشاف النفط سنة 1927 ولم تتوقف الابعد سقوط النظام البائد حيث تمخضت تلك المراحل عن حصة هائلة من الخراب والتدمير والتغيير الديموغرافي لسكانها الكورد من جهة وهيكلية المدينه الادارية من جهة اخرى وبالشكل الدي شكلت فيه تلكم المراحل وماافرزته من سياسات التعريب وتغير ديموغرافي وبكل اجراءاتها وعملياتها والياتها ظاهرة منفردة في سجل عمليات التطهير العرقي في التاريخ البشري فحتى عندما اجتاح المغول بقيادة تيمور لنك وجيوشه وبكل ما عرف عنهم من القتل والسلب والنهب وغيرها من افعال البطش والقساوة لم تبلغ ذروة افعالهم وما فتكوا بالمدينة مالاقتة في العصور المتاخرة على ايدي انظمة الحكم المتعاقبة وخاصة انقلاب البعث الثاني في عام 1968 والذي اراد لها تجريدها من هويتها الكوردية وطمس معالمها بكل ماتحفل من حقائق تاريخية وتراث ممتد الى غابر الازمنة تؤيدها الآثار التاريخية الآركيولوجية المكتشفة التي تعد من بقايا حضارات الممالك والامبراطوريات الكوردية القديمة والتي شغلت حيزا كبيرا وهاما من اهتمامات الباحثين والدارسين لاحوال الممالك والامم بقديمها وحديثها . بدات خيوط التعريب مع اكتشاف النفط عام 1927 وحفر البئر الاولى في بابا كركر من قبل قوى الانتداب وسلطة الملكية من القوميين العرب وازلامهم الدين نفدوا مخططات القوى المهمنة انداك لقاء بقائهم في السلطة وعزفوا على الاوتار العاطفية القومانية على الطريقة الفاشية كونهم لم يخرجوا من الرحم العراقي ليداروا فيه عن انفسهم في ظرف شهد ولادة الدولة القطرية التي اتخد غالبيتها اتجاه الامه قطريا . وقد تجلى ذلك بصورة سافرة عندما تعمدت شركة نفط العراق في عدم استخدام العمال الكورد الاباعداد ضئيلة قياسا بعدد نفوسهم فضلا عن كونهم سكان المنطقه الاصليين فيما بادرت بجلب المواطنين العرب من وسط وجنوبي العراق لاستخدامهم في العمل وكذلك في تعيين الهنود وعدد من المكونات الاجتماعية في المدينة كالاشوريين والتركمان وحتى الاعمال التي لا تحتاج الى مهارات لم يكن للكورد فيها من نصيب من سكان كركوك ضمن سياسة هادئة هدفها حرمان السكان الاصليين من الكورد في المدينة من عملية الانتعاش الاقتصادي وتطوير قدراتهم الذاتية لحسابات مستقبلية اينعت ثمارها لاحقا حيث تم بسهولة قلع واجتثاث الكورد من جذورهم التاريخية دون ان يؤثر ذلك على حركة ونشاط العمل والانتاج داخل المؤسسات الحيوية في كركوك بضمنها شركة نفط العراق وفي بعد استراتيجي اخر في رأينا ان الانكليز كانوا على اطلاع بالمطالب المشروعة للشعب الكوردي وعلى انتفاضاتهم وثوراتهم القريبة كحركة الشيخ محمود الحفيد وانتفاضات بارزان المستمره ويعرفون في ذات الوقت بان الشعب الكوردي يدرك ابعاد مالحق به من ضيم وظلم جراء تقسيم كوردستان عبر معاهدة سايكس – بيكو وتنكر حقوق الشعب الكوردي عبر الغاء معاهدة سيفر وصراعهم اللاحق مع تركيا حول ولاية الموصل وما تمخض عن ذلك من مقررات عصبة الامم والتي بضمنها الزام الحكومتين البريطانية والعراقية بأحترام حقوق الشعب الكوردي الذي اقر حقه في تشكيل حكومته وتعيين الابعاد الجغرافية لتلك الحكومة بالتشاور مع الحكومة العراقية في اتفاقية ظلت في طي الغيب وماتزال موجوده في الارشيف الحكومي المنسي الممنوع الاطلاع والتي بقيت حبرا على ورق فضلا عن قيام طائراتهم بمهمة قصف الانتفاضات والثورات الكوردية ولما كان جل اهتمام الانكليز منصبا على مصالحهم ولا يعيرون اهتماما لقضايا الشعوب ومصائرهما سوى التي تلتقي آنيا مع مصالحهم وانطلاقا من تلك المصالح لجا الانكليز الى عدم استخدام العمالة الكوردية حفاظا على استمرار العمل والانتاج كما مرذكره وحصل ذلك برغبة القوميين الذين كانوا يدركون بأن ليس في مقدورهم العبث بالعائدات النفطية كما يشاون دون توجيه ضربة الى الحلقة الاقوى وهي الكورد وحرمانهم من حقوقهم وفي راينا ايضا ، كانت نظرة بعض النخب السياسية المتعاقبة نظرة شاذة في ابعادها ومراميها فكانوا يعتبرون بقاء هذه المدينة محافظة على هويتها القومية الكوردية سيشكل عاملا اقتصاديا زاهرا يدفع بالامال الكوردية نحو الانفصال متناسين العامل الاقتصادي على اهميته كعامل موضوعي فانه لا يحتم مثل هذه الامال مالم يلتحم معها العامل الذاتي المتمثل بارادة الشعب الكوردي وهو عامل يقرره مدى جدوى التعايش الاخوي وعلى مرعهود الدولة العراقية فالكورد لم يحصلوا من شراكتهم في هذا الواطن الا على القمع والاستبداد وغمط الحقوق وفق نظرة الهيمنة الشاملة والغاء الاخرعلى خلفية الادعاءات القومية الفارغة من أي محتوى ومغزى فالقوى القومية لم تبرهن طوال فترة حكمها في العراق على أي توجه قومي جاد وانزلوا الكوراث بالقضايا العربية كما انزلوها لقضايا الوطنية حيث لم يبنوا وطنا بمقاييس الوطنية واجهزوا على الاخضر واليابس فبددوا ثروات البلاد واهلكوا العباد وهدموا اركان القيم المجتمعية الايجابية واغرقوا المجتمع في موجات الفقر والتجهيل كلفت وستكلف البلد الكثير لكي يبدا بالنهوض من جديد لقد زرعوا امراضا مزمنة كثيرة .. فالعامل الذاتي الكوردي قد قرر وبارادة شعب كوردستان وبرلمانه نوع الشراكة في هذا الوطن الا وهو الاتحاد الفدرالي وهو اسلوب للحكم متبع منذ قرون في بلدان عديدة تتمايز بالتنوع العرقي والاثنى والديني واثبتت بتجاربها نجاحا منقطع النظير ولم يقتصر تطبيقها على البلدان المتقدمة فقد طبق النظام الفدرالي في ماليزيا الهند وبعض البلدان الافريقية واسهمت الفدرالية كعامل التحام وطني واثبتت التجارب التاريخية للفيدالية على مر القرون والعقود وبخاصة في تلك الدول التي تتمتع اقتصاديات اقاليمها الاتحادية بوفرة خاصة ، ان العامل الاقتصادى اسهم كعامل اخر في ترسيخ دعائم اتحاداتها ولم تكن مرتكزا للانفصال ، هذا مالم تدركه النخب الحاكمة بنرجسيتها السادية للجريمة فمفاهيمها المبنية على ( الشعب العراقي جزء من الامة العربية ) ( والعراق جزء من الوطن العربي ) صورلها ان تلك الشعارات اللاواقعية تعني صهر القوميات والاقليات داخل البوتقة العربية وذوبانها فيها وتأسيسا على ذلك كانت حملات التهجيروالتعريب مبررة لاستنادها الى مفهوم الامن القومي العراقي والذي يبرر التهجير للسكان الكورد بمنتهى الوحشية والقسوة واحلال العرب محلهم وقد تزامنت ممارساتهم حتى مع تصريحاتهم والتي رافقت تلك الحملات والتي ترعى فيها ( من اجل عروبة العراق ) وان بناء العروبة ( هذه ) لايكون الا بالقضاء على الشعب الكوردي . على ان الواقع التاريخي اثبت بان اولئك القوميين فارغون من أي برنامج وطني او قومي اذ لم تكن دعواتهم ومواقفهم سوى صدى لافكار ضبابية وغامضة وما انقلاباتهم واستحواذهم على السلطة الا لأجل استخدام الة الدولة لتفيذ مآربهم السياسية بعد عجزهم وفشلهم في اقناع الآخرين بها على صعيد الممارسة السياسية ولتحقيق الفوز الغاشم في صراعاتهم ليس مع القوميات غير العربية وحسب وانما مع القوى الاجتماعية المختلفة وقواها السياسية ولم يؤمنوا بسوى بسط افكارهم ورؤهم السوداء بقوة القهروالقمع وكان من نتيجة سياساتهم الطائشة ان ضياع البلد واهله وسط حروب داخلية لاطائل من ورائها سوى خسران المزيد من فرص التقدم الحضاري والاقتصادي وشكلت فاتورتها الاخيرة قائمة حساب بمديونية ستكلف حرمانا من التنمية وبرامجها لفترة ليست بالقصيرة مالم يصحو الضمير الانساني على الكارثة التي نزلت بالبلد بكل ابعادها ويقرر اعفاء العراق من مديونيته وحتى لا نخرج من اطار موضوعنا نقول ان كوردستانية كركوك لا غبار عليها ليس من منطلق الادعاءات الكوردية فحسب وانما من خلال الوثائق الدولية والحقائق التاريخية والخرائط المعتمدة التي هي محك كل خصومة ويعتبر الكورد من اقدم سكان المنطقة برغم ان هذا لا يعني بأن المدينة في الوقت الحاضر كوردية صرف بل تعتبر كركوك مدينة تآخ لتعايش القوميات بكوردها وتركمانها وعربها ومسيحييها بكل طوائفهم لكننا نؤكد ضرورة الغاء كل مخلفات سياسات التعريب ومعالجتها بما تقضيها من قوانين واجراءات ونود ان نورد في هذا الصدد ما دأبت علية القيادة الكوردية في تنيه الرأي العام عامة والحكومات العراقية خاصة على الابعاد الخطيرة لحملات التهجير للسكان الكورد وتعريب وطنهم وحذرت في مناسبات مختلفة ان مثل هذه الظواهر لن تسهم في استقرار البلاد او الى تقارب الشعبين العربي والكوردي بل ربما تثير الضغينة وتعمق الجروح بدلأ من معالجتها .. وقد مرت مراحل تعريب مدينة كركوك بثلاث مراحل وشهدت بداية الثمانينيات من القرن المنصرم مرحلة شعواء اكثر بربرية وفق خطة مدروسة نفذت باتقان وتتمثل هذه :
1- مرحلة العهد الملكي .
2- مرحلة انقلاب شباط عام ، 1963
3- مرحلة انقلاب البعث الثاني ، 1968
.

يتبع

صفاء سامي الخاقاني
أنطلق في محافظة البصرة وتحت شعار (المزارات الشريفة بوابات السماء لأهل الأرض) معرض الصور الفتوغرافية على قاعة المكتبة المركزية بجامعة البصرة.
المعرض الصوري أقامته الامانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة في العراق برعاية رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد صالح الحيدري وبالتعاون مع الجامعة.

ويهدف هذا المعرض للتعريف بالمزارات الشيعية الشريفة في أنحاء العراق والتعريف بمن دفن من أولاد وأصحاب الأئمة وكذلك الأنبياء العظام أمثال النبي هود والنبي صالح والنبي عزير والنبي ذو الكفل ونبي الله أيوب.

لقد تمادى وخرج عن السياقات المعروفة والطرق الدبلوماسية التي ينتهجها أي سياسي يفهم بالسياسة ويعترف بها . لقد طغى وتكبر وجمد كل القوانين التي تخدم الشعب العراقي . لقد تآمر عليكم يادولة رئيس الوزراء وعلى أبناء الشعب العراقي فماذا تنتظر من واحد والده باع الموصل الى الاتراك بل انه يملك الجنسية التركية !

لايعمل للوطن ولايعمل من أجل العراق . انه أداة طيعة بيد الشيخة موزة والامير حمد بن خليفة واوردغان وآال سعود ومن لفهم !!

شخص أنتفخ جيبه من مال السحت الذي أغدق عليه من قبل هؤلاء بالمليارات .

شخص أعرض عن طاعة المولى فكيف نأمل منه خيرا . شخص يتستر على ملفات الارهاب والارهابيين ماذا يرجى منه . بل أنه يشاركهم الفعل والقول والجريمة .

وأن حماياته يحملون السلاح من شمال بابل ومن المحاويل كما سبق وأن ذكرت في مقال سابق في معلومة للقوات الامنية في اشارة لكي تتخذ الحيطة والحذر منهم .

وأن هذه الحمايات لاتفتش في السيطرات أبدا . ويمرون مر الكرام ولاأحد يحاسبهم . ولاأحد يعترضهم ويفتش سياراتهم . أين يذهب هذا السلاح ولمن تنقل الاموال ؟

ومن يغمض عيونه عن نواب في البرلمان العراقي وهم شركاء في الارهاب ومع عصابات القاعدة الاجرامية . ماذا تسميه وماذا تقول عليه وكيف نجلس معه ؟

15 من النواب ذباحين في البرلمان العراقي . وهناك تهم قضائية بحقهم وفق المادة اربعة ارهاب لماذا يسمح لهم بالمشاركة في العملية السياسية ولماذا لاترفع عنهم الحصانة ؟

نقول اتقوا الله في هذا الشعب ولاتنصروا الظالم على ظلمه وفساده المالي والاداري . من يرفض العملية السياسية ويجلس مع زعماء وأعداء العراق ويضع يده مع أقطاب القاعدة ويخزن في هاتفه الذكي أرقام هواتف أمراء بالقاعدة هل هو بريء ؟

من يجلس بالبرلمان صباحا ويمثل الحمل الوديع . ويغير شكله وجلده ليلا الى مفترس ويجتمع مع بعض شيوخ الارهاب والطائفيين في الرمادي ونينوى كيف يخدم العراق وهو بعدة وجوه . وينافق هنا وهناك ويحيك المؤامرات والدسائس ويدلس ويغير بإقواله وأفعاله ويبدل جلده كما تبدل الافعى جلدها هل هو شريف ؟

ابو اسراء اضرب ضربتك القاضية واسقطهم أرضا . فوالله سيتهاوون ويسقطون مغشيا عليهم وتداس رؤوسهم بالبسطايل العراقية عاجلا أم آجلا .

نحن نعرف والشعب يعرف من يقف خلف كل هذه المفخخات التي تحصد أرواح أبنائنا . فهم يريدون اسقاط الحكومة وتقليل شعبيتك . ولكن من كثرة غبائهم أنهم لايعلمون مدى شعبيتك عند الشعب العراقي وكيف تزداد يوما بعد آخر .

هذه فرصتك الاخيرة ونحن على أعتاب انتخابات المجالس المحلية . نريد أن يفضح كما فضح طارق المشهداني ورافع العيساوي والجنابي والدايني والدليمي وغيرهم !

وها أنتم يادولة رئيس الوزراء تمتلكون ملفات خطيرة عن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قادرة على الاطاحة به من منصبه .

سيدي دولة رئيس الوزراء اترك الضغوطات جانبا التي تمنعك من الادلاء بما تريد . اترك كل شيء خلف ظهرك والشعب العراقي معك وبقية القادة الشرفاء .

نحن نعلم انك تنتظر كشف هذه الملفات الى مابعد الانتخابات . ولكن للصبر حدود !

نحن نعرف انك عازم على الاطاحة بالنجيفي . وهاهي الساعة قد أزفت ودنت القيامة . وجاءت أهوال الساعة ولاأحد قادر غير الله وانت يستطيع أن يدفعها .

ونعلم أن بعض أطراف القائمة العراقية تؤيد هذا التوجه . وخاصة أن هذا البعض يضغط بإتجاه اسقاط النجيفي لما قام به أخيرا من تأييده للتظاهرات من أجل تقسيم البلد . وهذا البعض يحمل المالكي المسؤولية . والجميع يعرف أن طارق المشهداني يشجع على الثأر من اسامة النجيفي نتيجة الاحداث الاخيرة التي أدت الى الانقسامات الفضيعة التي أنهت القائمة العراقية .

لكن تبقى مشكلة الاكراد التي تقف حائلا دون سحب الثقة عن النجيفي لخوفهم من أن يأتي بديل يكون مؤيدا للتحالف الوطني !!

وهذا هو المطلوب دولة رئيس الوزراء . اضرب عصفورين بحجر واحد . فمن لايريد أن يشاركنا هذا الوطن الكبير وهذا الفسيفساء الجميل من الطوائف لايمكن بحال أن يكون عراقيا . ومن لايريد أن يكون عراقيا ويفضل أن ينتمي الى أصله التركي فليذهب الى جهنم وبئس المصير . نحن لايشرفنا من لاينتمي للعراق .

نحن هويتنا عراقية ونتشرف أن نكون عراقيين وأن نخدم وطننا بكل أمانة ونزاهة واخلاص . أن من يخطب في نينوى وسامراء والرمادي ويقول شركائنا اعدائنا , ويستخدم أقذع الالفاظ ماذا نتوقع منه أن يقول غدا ؟

لقد أشرقت الشمس من جديد على عراق الخير . وسوف تحرق وجوه وتأتي وجوه جديدة . مد يدك يارئيس الوزراء واعرض الملفات التي قتلت وفخخت وذبحت ابناء العراق . وأجعلهم يُكِبِرون في المحكمة الاتحادية والسجون والله من وراء القصد .

سيد احمد العباسي


.
إطلق ائتلاف المواطن ملحمة إعمار بغداد بمشروع (بغداد 2020 عاصمة النهوض والأمل)، المشروع يستمر لمدة سبع سنوات كي تنهض بغداد من جديد وتكون رمز الأمل والمستقبل. جاء ذلك في المهرجان الجماهيري لائتلاف المواطن 411 في بغداد الثلاثاء 16/4/2013
وقال السيد عمار الحكيم بغداد لا تحتاج إلى منحة أو هدية أو مشروع ترقيعي هنا أو هناك، الجميع دون استثناء قصر بحق بغداد تقصيرا ناتجا عن فقر الرؤى والأفكار، ومن الضرورة ان تكون بغداد عاصمة للسيادة والوحدة العراقية، و إخراج منصب أمين بغداد من المحاصصة السياسية بإنتخاب أهالي بغداد أمين مدينتهم ومجلس أمانتها انتخابا مباشرا.
.
مشروع (بغداد 2020 عاصمة النهوض والأمل) يتضمن عدة محاور منها إنشاء صندوق أعمار بغداد باستقطاع 1.5% من الميزانية العامة لتمويل هذا الصندوق ولمدة 7 سنوات ويختص بتمويل المشاريع الإستراتيجية للعاصمة خارج نطاق الميزانيات المرصودة العامة، إضافة إلى تشكيل مجلس إعمار بغداد ليشرف على التصاميم وتنفيذ المشاريع الإستراتيجية على أن يتكون من الشرائح الاجتماعية والأكاديمية في العاصمة من مهندسين ورجال أعمال ومعماريين وفنانين واقتصاديين، و إعادة هيكلة أمانة بغداد وإصدار قانون أمانة بغداد وتوسيع صلاحيات الأمانة بإضافة أطراف بغداد لصلاحياتها وتكون أمانة بغداد الكبرى وتشكيل مجلس الأمانة على أن يكون الأمين ومجلس الأمانة منتخبين مباشرة من قبل أهالي بغداد لكي يخرج منصب الأمين من المحاصصة السياسية، نظرية تطوير بغداد يجب أن تبدأ من الإطراف باتجاه القلب، وهذا سيطور ويسرع بفك حصار الضواحي وان نهوض وتطوير بغداد يوجب تطوير مناطق جرف النداف وأبو غريب والمحمودية والحسينية وحي طارق وسبع قصور والمعامل والتاجي وغيرها من الضواحي بعد أن تنضم هذه المناطق إلى أمانة بغداد الكبرى، مشروع ائتلاف المواطن يتضمن تحديث التصميم الأساسي للعاصمة بغداد وذلك لمرور ثلاثين عاماً على وضع التصميم الأساس المعمول به حالياً، ويتضمن إنشاء المدينة الحكومية في بغداد بحيث تكون جميع الوزارات والدوائر الحكومية مجتمعة فيها وبذلك تسحب الوزارات والدوائر المنتشرة في أرجاء بغداد إلى مكان واحد مما يساعد على فك الاختناقات في بغداد وتسهل عملية المراجعات الإدارية للمواطنين وإنشاء الحي الدبلوماسي في بغداد ومدينة بغداد الجامعية بطاقة استيعاب 30 ألف طالب وطالبة وإكمال مشروع الطرق الحولية لبغداد وهي طرق 3 و4و5 التي هي ضمن التصميم الأساسي ولم تنفذ منذ 30 سنة وتساهم بتنمية الضواحي إضافة إلى تنمية أراضي جديدة في محيط بغداد وتمنح مواقع كبيرة للاستثمار.
ميزة بغداد أنها دائرية مما يجعل جميع المناطق قريبة من المركز أذا ما توفرت شبكة المواصلات الصحيحة، مشروع بغداد 2020بالبدأ بتنفيذ مشروع مترو بغداد ومشروع القطار المعلق لربط أجزاء العاصمة بعضها ببعض وتخليص بغداد من أخطار التلوث المتصاعد وتخفيف الازدحام الذي يهدر الوقت ويعطّل العمل والإنتاج، ولمعالجة أزمة السكن يتضمن المشروع إنشاء مدينة الأمل السكنية وبسعة 250 ألف وحدة سكنية لمعالجة أزمة السكن في العاصمة وتشجيع البناء العمودي لاستهلاك البناء الأفقي لأراضي العاصمة وتقليصه المساحات الخضراء وإنشاء حزام أخضر حول مدينة بغداد.

 


السومرية نيوز/ كركوك
دعا تيار سياسي كردي، الثلاثاء، القوائم الانتخابية إلى التوجه لساحات الاعتصام في حال فوزها، دعما للوحدة الوطنية.

وقال زعيم التيار الوطني الحر مسعود زنكنة في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "على القوائم المشاركة بالعملية الانتخابية التوجه الى ساحات الإعتصام في المحافظات الغربية في حال فوزهم بالانتخابات المحلية بدلا من الاحتفاء بطرق تقليديه ومنها اطلاق العيارات النارية او الخروج للشارع".

وأضاف زنكنة أن "كوادر تنظيمات التيار التي تمثل نحو سبع محافظات عقدت اليوم تجمعا كبيرا ناقشت فيه دعوتها الى القوائم الرئيسية المشاركة بالانتخابات المحلية في حال فوزها بالتوجه لساحات الاعتصام والتظاهر للاحتفاء بفوزها ولتأكيد رسالة السلام والوحدة الوطنية".

وأوضح أن "التيار يقف ويتضامن مع المعتصمين الذين امضوا اكثر من 110 يوم في ست محافظات منتفضة بالعراق".

وحدد مجلس الوزراء العراقي، في (30 تشرين الأول 2012)، يوم العشرين من نيسان الحالي موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى تشهد، منذ (21 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين، للمطالبة بإلغاء قانون المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب وإقرار قانون العفو العام وإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء، وبعضهم طالب بإقالة رئيس الوزراء نوري المالكي.

جارشماء سور بيروز به (Çarşema Sor Pîroz bi)

نهنئ كل أخوتي الكورد الايزيدية
بمناسبة رأس السنة الإيزيدية  جارشماء سور
كل عام و أنتم بألف خير بعيد المحبة و السلام
عيد الخير و العطاء لكم و لكل أمتنا الكوردية العظيمة
حركة كوردستان سوريا-T.K.S)Tevgera Kurdistana Sûriyê)
2013-4-16

شفق نيوز/ كشفت حركة التغيير المعارضة في اقليم كوردستان، الثلاثاء، عن سعيها لتقديم مرشح عنها لرئاسة الاقليم بديلا عن الرئيس الحالي مسعود بارزاني في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال عضو مجلس النواب العراقي عن الحركة لطيف مصطفى، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "التغيير يعدّ نفسه البديل للسطلة سواء على مستوى البرلمان او الحكومة او رئاسة الاقليم لذا فهو يسعى من خلال تقديمه مرشحا لرئاسة الاقليم الى الحفاظ على مصداقيته عند انصاره وفي الشارع الكوردي".

ودعا مصطفى اطراف المعارضة الكوردستانية الثلاث حركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية الى "الاتفاق على مرشح واحد عنهم للحيلولة دون ضياع الاصوات"، مشددا على ان "التداول السلمي للسلطة سيحافظ على الديمقراطية ومستقبل كوردستاني وشعبه".

واضاف ان "عدم ترشيح الرئيس بارزاني لنفسه لايعني ان دوره السياسي قد انتهى"، لافتا الى انه "سيبقى رمزا ومرجعا سياسيا ليس في الاقليم فحسب بل في الدولة العراقية ككل".

يذكر أن الاحزاب المعارضة في اقليم كوردستان اعلنت عن رفضها التجديد لولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني كونه حسب رأيها قد امضى ولايتين كاملتين ولا يحق له الترشيح لولاية اخرى كون الدستور والقوانين المعمول بها في الاقليم لا تسمح الا بولايتين.

فيما يؤكد الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني ان الاخير لم يتحدث حتى الان عن توليه فترة اخرى، الا انه (الحزب) يتداول حاليا مع الخبراء القانونيين والدستوريين بشأن امكانية ترشيح بارزاني لولاية جديدة من عدمها وسيعلن موقفه الرسمي بعد انتهاء هذه المداولات.

ز م/ م م ص/ م ف

المدى برس/بغداد

اكدت رئاسة اقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، أن القيادة الكردية ستدعو الى استفتاء على مستقبل الكرد في البلاد اذا لم يتم الاتفاق مع الحكومة المركزية على الشراكة الحقيقية، وشددت على أن الشعب الكردي حقق تقدما في مختلف المجالات خلال السنوات الماضية.

وقال رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين في تصريحات لصحيفة واشنطن بوست اطلعت (المدى برس) عليها، إن " القيادة الكردية ستعود الى الشعب الكردي اذا لم يتم الدخول في شراكة حقيقية مع المركز"، مبينا أن "عدم التوصل الى اتفاق شراكة حقيق قد يعني إجراء استفتاء على مستقبل الكرد".

واوضح حسين أن "الشعب الكردي ابلى بلاءً حسنا في جميع المجالات وبدأ الجميع يتحدثون عن الربيع الكردي وليس عن الربيع العربي"، لافتا الى أن "المشكلة الأكبر تكمن في أن الكرد أمة غير عربية يبلغ عدد أبنائها 30 مليون شخص محرومون من بناء دولة ومشتتون في تركيا والعراق وإيران وسوريا".

واكد رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان أن "الكرد على وشك تجاوز تاريخهم الطويل المظلم كإقليم مستغل وضحايا".

وتأتي تصريحات رئيس ديوان رئاسة ديوان اقليم كردستان فؤاد حسين بشأن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان بعد يومين من تأكيدات رئيس الاقليم مسعود بارزاني بانه لن يقبل أن يكون جزءا من العملية السياسية في البلاد إلا بتطبيق الشراكة الحقيقة والتوافق والتوازن في الحكم.

وقررت القوى الكردستانية، 13-4-2013، الاستمرار بالمفاوضات مع التحالف الوطني عبر الوفد الكردي المفوض، وشددت على ضرورة اتخاذ مواقف عملية للتقدم خطوة أخرى على طريق معالجة القضايا "العقدية".

وفي نفس الإطار اجتمع رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي في الـ11 من نيسان 2013، بالوفد الكردي وأعلن عبر بيان أنه أتفق مع الوفد الكردي المفاوض في بغداد على "التهدئة" والابتعاد "عما يثير الأجواء" وتشكيل لجان لحل المشاكل بين بغداد واربيل.

وكان التحالف الكردستاني، حمل في 8-4-2013، رئيس الحكومة نوري المالكي، والتحالف الوطني "المسؤولية الكبرى" في استمرار الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل، وفي حين هدد بقطع الحوار إذا ما تم منح الوزراء الكرد "إجازة إجبارية"، اعتبر أن أميركا تكون عادة مع مصالحها ومن الطبيعي أن "تميل" للحكومة الاتحادية أكثر من الكردستانية.

وكانت القوى الكردستانية اتفقت في 8/ 4/ 2013 على إرسال وفد إلى بغداد يحمل مطالبها للتحالف الوطني من أجل حل الأزمة، واجتمع الوفد الذي يرأسه نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس  الاربعاء، ( 10 نيسان 2013)، بزعيم التحالف الوطني ابراهيم الجعفري وممثلين عن بقية مكونات التحالف، واكد الجانبان على ضرورة حل المشاكل العالقة بين الطرفين، والالتزام بخطاب إعلاميٍّ إيجابيٍّ من شأنه خلق أجواء ملائمة للحوار، كما اتفقا على عقد اجتماع اخر يوم السبت المقبل لمواصلة ما بدأ به الطرفان في هذا الاجتماع.

لكن على الرغم من محاولة التحالف الوطني تصوير أطر الحل أنها تقتصر على المشاكل بين الحكومة الاتحادية والاقليم فإن الكرد يؤكدون إصرارهم على ضرورة اعتماد الحل الوطني الشامل كون المشكلة في البلاد هي مشكلة حكم تعنى بها اطراف متعددة وليس الكرد وحدهم، مشددين على اتباع الشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن كأساس لأي حل مطروح ومن دون تلبية هذه الشروط تصبح الخيارات مفتوحة للجميع.

وكانت القوى الكردستانية أعلنت أن رسالتها للتحالف تتضمن رؤيتها لحل الأزمة السياسية الحالية وفقا لمطالب محددة فيما أكدت أن موقفها من العملية السياسية سيتحدد على ضوء استجابة التحالف لهذه المطالب.

وكانت القوى الكردستانية اجتمعت في (1 نيسان 2013) وأكدت أنها ستلجأ إلى "خيارات مناسبة" في حالة عدم أتخاذ التحالف الوطني خطوات عملية وإجرائية لتطبيق الشراكة والتوافق في الحكومة المركزية، وأكدت تلك القوى بانها حريصة على حماية الدستور وقيم الشراكة والتوازن والتوافق الوطني.

يذكر أن الأزمة المزمنة والمتفاقمة بين بغداد وأربيل، كانت تنذر باحتمالات مفتوحة لوح بها أكثر من قيادي كردستاني، على رأسهم رئيس الإقليم مسعود بارزاني مراراً، كما أن الأجواء المشحونة الناجمة عن قرب انتخابات مجالس المحافظات في العشرين من نيسان الحالي، ترجح صعوبة التوصل إلى حلول للمشاكل العالقة سواء بين بغداد وأربيل وهي "شائكة" أم على الجبهات الأخرى، خشية تأثير تداعياتها على المشهد الانتخابي.

المدى برس/ ذي قار

أعلن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، انه يؤيد الشراكة في الحكم لكن في ظل الدستور وليس "شراكة المساومات"، وشدد على انه لن يغلق الباب أمام أي سياسي يعمل لبناء العراق، وفي حين اتهم بعض الشركاء السياسيين بأنه ما زال "يحلم بعودة الديكتاتورية"، وعد الفقراء وذوي الدخل المحدود بـ" 200 الف وحدة سكنية".

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر ترويجي لقائمة (ائتلاف دولة القانون) التي يتزعمها في ملعب مدينة الناصرية، وحضرته (المدى برس) ان "بعض الشركاء السياسيين لم يستسلموا لمنطق المساواة وما زال يحلم بعودة الديكتاتورية"، وأضاف إننا "نقبل بالشراكة لكن في ظل الدستور وليس شراكة مساومات".

وأضاف المالكي "لن نغلق الباب أمام احد يعمل لبناء العراق من السياسيين"، واستدرك "لكن لن نمضي بشراكة وهمية".

ومع قرب موعد انتخابات مجالس المحافظات، اطلق رئيس الوزراء سيلا من الوعود الانتخابية لجمهور الناصرية، ووعدهم بـ" 200 الف وحدة سكنية للفقراء وذوي الدخل المحدود ونقل المتجاوزين إلى وحدات سكنية أخرى"، كما وعد بـ"انصاف السجناء السياسيين والمتقاعدين وموظفي العقود بقانون ينصف ويعدل رواتبهم".

وأقر المالكي بـ"نقص الخدمات ورداءة البطاقة التموينية وعدم انتظامها"، مشيرا الى ان "الحكومة تعمل حاليا على ان تكون البطاقة التموينية معلبة بصناديق خاصة مكتوب عليها اسم كل مواطن".

ولفت المالكي إلى ان "العراق يعيش في ظل ظروف معقدة وبحاجة الى قيادة مجربة"، داعيا الى "اختيار الشرفاء"، متهما "بعض السياسيين الدفاع عن القتلة من البعثيين والطائفيين والإرهابيين".

وطمأن المالكي بخصوص تعديلات قانون المساءلة والعدالة، وشدد بالقول "لا تعديل لأي قانون قبل تشريع قانون تجريم حزب البعث"، وأضاف إننا "لا نعول على الطائفية وإنما نعول على بناء دولة قوية".

وفي حين اتهم المالكي "فضائيات ودول ومخابرات بضخ المال الحرام لتعطيل العملية الانتخابية وشراء الأصوات وحث المواطنين على عدم الذهاب إلى صناديق الانتخابات"، دعا إلى "المشاركة الفاعلة في الانتخابات لتفويت الفرصة على الطائفيين والإرهابيين والقتلة".

ووَعَدَ رئيس الحكومة نوري المالكي، الأحد الماضي( 14 نيسان 2013)، أهالي ميسان بـ"جنة" سيساهم بها التطور النفطي الذي تشهده محافظتهم، وبين أن تصويتهم لصالح ائتلافهم الانتخابي بما يجعله يشكل حكومة أغلبية على صعيد المحافظة سيساعد على توفير الخدمات لتلك الجنة بما فيها مياه الشرب، محذرا من أن عدم المجيء بأغلبية سيضع المحافظة بيد "الطائفيين والبعثيين الصداميين".

وقال المالكي في المهرجان الانتخابي الذي نظمه ائتلافه في مدينة العمارة "إذا غبنا وتخلينا عن الانتخابات سنرى غدا مجلس محافظة ميسان وهو يجمع بين طائفيين وبقايا نظام البعث المقبور وغير الكفوء عندها ليس من حق احد منا أن يتذمر ويبكي"، مشددا على أن "النتائج تتبع مقدماتها والمقدمة السليمة تعطي نتائج سليمة قطعا وهي بالإقبال على الانتخابات".

وسبقت زيارة رئيس الحكومة نوري المالكي الى ميسان، زيارة قام بها الى  محافظة ديالى ، (في 12 نيسان 2013)، أكد فيها ان الأمن والبناء في البلاد لن يتحققا إلا بوجود "شركاء منسجمين"، وفي حين شدد على أنه "لا عودة للطائفية"، توعد من "يسلك نحو إعادة تلك المرحلة" بأنه "سيندم"، وحذر من "انقلاب سلس" يريد أصحاب "الأصوات القبيحة" تنفيذه في عملية الاقتراع، منتقدا "من لم ينتقد الجرائم وحاربوا عبر مؤسستهم التشريعية تجريم البعث"، في ما يبدو إشارة إلى رئيس البرلمان أسامة النجيفي.

تصاعد خطير في الآونة الأخيرة من قبل نظام عصاباتي مجرم ضد أبناء شعبنا الكوردي حيث قصفت طائرات النظام المناطق الكوردية والأحياء ذات الغالبية الكوردية ففي الأمس القريب قصف حي الشيخ المقصود ذات الغالبية الكوردية بحلب بالغازات السامة والقنابل الروسية التدميرية المحرمة دولياً مما ادى الى استشهاد وجرح أعداد كبيرة من المواطنين العزّل معظمهم من الاطفال والنساء .

ومن جانب آخر أقدمت قوات النظام المجرم بطائراته هجوماً وحشياً ومتتالياً على بعض أرياف منطقة الجزيرة , مما أوقع عدداً من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين العزل , وشهدت قرية حداد جنوب مدينة تربه سبي مجزرة مروعة نتيجة للقصف الهمجي راح ضحيتها 11 شهيداً واكثر من 25 جريحاً جلهم من المواطنين الكورد من سكان القرية ..

لذا نحن في حركة الشعب الكوردستاني ندين هذه الجريمة البشعة بحق السكان الكورد الآمنين لذا نطالب من المجتمع الدولي التدخل لحماية هذا الشعب التواق إلى الحرية ..

وفي نفس الوقت نعزي شعبنا الكوردي وذوي الشهداء بأحر التعازي ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل ...

المجد والخلود لشهداءنا الابرار

الخزي والعار للمجرمين والقتلة

16 / 4 / 2013

مكتب العلاقات العامة

لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

 

نحن سننتخب وسنهزمـكـم

نعم سننتخب وسنشارك في هزيمـكـم أيهـا المتشدقون في الوطنية زورا وبهتانا ،  ، سننتخب من لهم ولنـا مشتركات ، مشتركات لهـا معنى الحياة و نبض القلب ، مشتركات تعني الأنسان وتطلعاتهُ . سننتخب من هـم من أبناء الشعب وليس سراقهُ . كان ذاك رد أحد العراقيين في تحد بينه وبين مجموعة غاضبة على الوضع الحالي وهي لا ترى أية فائدة تجنى من المشاركة في الأنتخابات لأن النتائج محسومة سلـفـاً ، وهي تكرس بالتالي الفكر الأنهزامي والأتكالي ولا يهمها أن يبقى الوضع كما هو أو أسوء ، بأعتقادهم .... كما في السابق لا فائدة فحزب السلطة هو الفائز قطـعـاً ؟ .

عاد الصوت الرخيم يرتفع بنبرات هادئة ولكنهـا واثقة ... أياكـم أخوتي أن تتراجعوا أو تستسلموا نحن سنفضحهم وسنقف بوجههم ونعريهم أمـام العالم ونكشف حقيقتهم ، لقد خدعونـا  أمـام العالم فعلينـا المشاركة في الأنتخابات من أجل أنتخاب الأكفأ والانزه والأقدر على التضحية ونكران الذات ، علينـا أن نعي وعيـاً عميقـاً أنها مسؤليتـنا نحن أبناء الشعب في أختيار الأجدر ،  فلقد حان الوقت أن نوقف هذا الأستهتار والفوضى واللصوصية ..... نحن تعـلمـنـا الدرس وأصبحـنا نفرق بين الألوان وعرفنـا بأن الأبيض يبقى أبيض والأسود سيبقى كذلك .... نحن قررنـا أن ننتـخب من يعشق اللون الأبيض فهو لون الصفاء والنـقاء والنـزاهة والروح السمحة المحلقة مع الملائكة تبحث عن الحالمين والتواقين إلى عمل الخير ، نـعم سننتـخب أصحاب الضمائر العراقية الحيـّة التي ترتبط أرتباطا وثيقا ومقدسا بوطننا الغالي العراق ، سـننتـخـب من يعـمل في الليل والنـهـار من أجل الصالح العام .... نحن نعرف من سننتخب لا نحتاج إلى وصاية ، ولا نحتاج ( بطانيات وصوبات أو ورقة خضراء )  من آي أحد  لقد اتضحت اللعبة وأصبحت مكشوفة تمأمـاً .. .. سننتخب من أتخذ من العلم والجمـال والنـور والعدالة سبيـلاً لخدمة الآخريين  في مكافحة الأمية والجهل والمرض .

فنحـن لـن ننتخب اللون الأسود ولا مريديه فقـد أتعضـنـا وفاض بنـا الكيل منه فهذا اللون القاتم ومن يسير ورائهُ من الأبالسة والشياطين في الظلمات الليل و من الساكنيين في الأقبية السوداء لا مكان لهم بيننـا بعد اليوم ، فالعراقي يحب الحياة !!! لقد أخذتم يـا أصحاب اللون الأسود والعقول الجوفاء أخذتم فرصتـكـم ولم تكونوا على مستوى المسؤلية ولا بقدر حجم القسم واليمين الذي وضعتموه في رقابـكم يوم أصبح المال الحرام وكرسي الدجل هما المفضلان عن الشعب وكذبـتم بالذي خلقـكم . لن ينتخبـكـم أحد وفروا على أنفسكـم مـا سرقتموه وأبدأوا بلملمة متاعكـم فرحيـلـكم أيهـا اللصوص قد دنى وساعة القصاص أقتربت .

نحن قد تعلمـنـا الدرس وأصبحت كل الألوان والخيارات متاحة أمـامـنـا واضحة فأصحاب الأيادي البيضاء قادمـون فهم الأجدر والأنفع  و الأكثر قربـاً من حاجاتـنـا نحن أبناء الشعب العراقي المضطـهـدون بالأمس من البعث الفاشي وعصابة كبير الجرذان صدام  فلا نريد تكرار ذلك  .

تدور هذه الايام مناقشات حول تمديد ولاية الرئيس مسعود برزاني لدورة او فترة اخرى فنسمع اصواتا من كل حدب وصوب حول هذا الموضوع الفائق الاهمية والذي قد يغفل البعض جديته....ترددت في كتابة هذا الراي باسمي الصريح تفاديا للتفسير الخاطيء من قبل البعض واعتبار كون هذا الراي نابع عن محاولة التزلف او التقرب من السلطة...الا ان من الجانب الاخر نرى ان نشر رأي في موضوع حساس كرئاسة اقليم كوردستان باسم مستعار قد يوفر الفرصة لنعته بكونه رأي حزبي صادر عن عضو او مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني وبذلك يعتبر رايا رسميا للحزب غير جدير بالاهمية بالنسبة للبعض ...الا ان موضوع رئاسة الاقليم في الوقت الحرج الحالي يفوق ويتجاوز على هذه الحسابات البسيطة والابتدائية ....للسبب اعلاه قررت ان انشر هذا الراي باسمي الصريح ..راجيا ان يتلقاه القاريء كرأي مواطن كوردي يقرأ حال كوردستان بالشكل الذي يعرضه هنا ....وليطمئن الجميع من عدم وجود اي علاقة لهذا الراي باي حزب ..

لاشك ان رئاسة اقليم كوردستان موقع حيوي مهم وحساس يستوجب على من يتسنمه التعامل مع العديد من الملفات والاتجاهات في الظرف الجيوبولتيكي الحرج لكوردستان ...تبعا لذلك فان موقعا من هذا النوع يحتاج اول مايحتاج اليه التجربة والخبرة بالمحيط المعقد لكوردستان... وبعدها اختيار اسلوب التعامل مع هذا المحيط المحكوم بمعادلة ذو متغيرات غير قياسية واحيانا شاذة ففي الوقت الذي يجب ان تكون ناعما كالحرير يجب ايضا ان تكون صلبا كالحديد ...يجب ان تجنح للسلام وفي نفس الوقت مستعدا للحرب....

نعم تم تحديد فترة رئاسة الاقليم بشكل معين...لكن هل تسمح الظروف الشائكة الحالية بالتبديل؟ من هو البديل وما هي خبرته وتجربته؟ ليس هذا ابدا محاولة مني التقليل من شأن الاخرين ولكن الا تتفقون معي ان الرئيس مسعود الان هو في اوج عطاءه الدبلوماسي وقمة وعيه السياسي بعد كل هذه السنوات من النضال السياسي والدبلوماسي ؟؟ نعم لايمكن انكار وجود هفوات وكبوات في المسيرة ..لكن اليس هذا الحال مع معظم التجارب الاخرى في دوا الجوار..ومع كل ذلك اليس حال كوردستان بوضعها الحالي افضل بكثير من معظم دول الجوار؟؟

لااريد ان ادرج انجازات عهدالرئيس برزاني وليس ذلك من شاني , بل اريد ان اسوق مثالا واحدا فقط الا وهي علاقتنا – علاقة الاقليم المتطورة والناجحة مع الجارة تركيا الا تعتبر هذه العلاقة قفزة نوعية بارزة في التاريخ الكوردي ومثال حيوي لحكمة السياسة الكوردية في عهد الرئيس برزاني ؟؟...من كان يتصور ان تتحول تركيا المعروفة لدينا جميعا من عدو الى صديق بل واكثر من صديق ..قد يقول البعض ان هذا التحسن في العلاقة هي نتيجة الضغوط الدولية..لكن اليست الضغوط الدولية بحاجة الى دعم وادارة حكيمة من كوردستان..ارى بوضوح ان المجتمع الكوردستاني وكوردستان بحاجة ماسة الى تجربة وخبرة الرئيس برزاني لفترة غير قصيرة...بل الى ان تصبح كوردستان مستعدة لاستيعاب فكرة تداول الرئاسة بشكل افضل ..وانشاء الية لهذا التداول فنحن في كوردستان تنقصنا الية تسليم موقع رئاسة الاقليم الذي يختلف كثيرا عن الية تسليم رئاسة الوزراء.

عدم تجديد ولاية الرئيس مسعود سوف يكون خطا فادحا وكارثة تودي الى احداث اثار سلبية كبيرة في كوردستان.ومن المهم ان نستوعب جميعا بان هذا الامر ليس شانا حزبيا يخص حزبا او حزبين معينين بل انه شان كوردستان خارج الاطر الحزبية الضيقة ...وخاصة في هذا الوقت الحساس الذي نفتقر فيه الى خبرة وحنكة مام جلال الذي ترك غيابه فراغا جديا في المحيط الكوردستاني والعراقي والاقليمي ايضا ...في هذه الظروف نحن احوج الى ولاية الرئيس برزاني اكثر من اي وقت اخر...

مع تقديري لراي المعارضين ادعوهم الى دراسة الموضوع بدقة والخروج من بودقة المحلية الضيقة والولوج الى عالم العالمية الفسيحة .....وان يتعاملوا مع هذا الموضوع خارج الاطر الحزبية...بل حتى خارج الاطر السياسية فهذا الموضوع هو موضوع مصيري واستراتيجي بالنسبة للامة الكوردية ...قبل ان يكون موضوعا حزبيا او سياسيا ...

على المعارضة ان تتجاوز القياسات التقليدية والابتعاد عن اغراق كوردستان في مشاكل لاتحمد عقباه يكون فيها الكورد الخاسرون الاكبر ويتحملون هم المسؤؤولية الاولى.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2013 21:45

أصواتكم ستسقط المفسدين - حميد الموسوي

متى تعود روح المواطنة وهل ستنقضي دورة التجارب، وعسى ولعلما؟ واذا جلسنا على التل ألا نفرط بحقوق ونضيع فرصا ؟!.
انتخابات مجالس المحافظات - وبفعل ترويج السياسيين وتصريحاتهم- اخذت تفرض وجودها على الشارع العراقي وتطغى على احاديث المواطنين وتحظى باهتمام حذر مشوب بالحيرة والشك والارتياب والتردد، اهتمام مختلف تماماً عن هموم الخدمات والبطالة والحصة التموينية التي يئس منها المواطن ووصل الى حالة القنوط وهو يقتات الصبر والوعود والحلول الترقيعية. نعم قد يربط المواطن احياناً بين سوء الخدمات وسوء اختيار المرشحين الذين صاروا ممثلين لانفسهم واحتياجاتهم ورغباتهم وتناسوا الاصوات التي اوصلتهم الى مراكز ومناصب لم يحسنوا ادارتها، ونعمة لم يشكروا الله عليها أو يؤدوا حقوقها او يدفعوا ضريبتها وهي خدمة العراق ورفع المعاناة والمظالم عن شعبهم وناسهم ولو بتقديم أقل القليل مما كان مرجواً من ترشيحهم ومتوقعاً من تعهداتهم وأيمانهم المغلظة!.
اصغيت بهدوء لحديث دار بين مواطنين في سيارة الاجرة، ومن خلال الحديث عرفت انهم اصدقاء او اقرباء في منطقة واحدة، معظم الحديث دار حول الانتخابات. سيطر التذمر والنفور على المتحدثين واقسم بعضهم على عدم المشاركة لكن أحدهم فاجأهم بأن "ابو فلان عضو مجلس المحافظة" أخذ يزور الشيوخ والوجهاء والمؤثرين في المنطقة هذه الايام لحثهم على ترشيحه مرة ثانية، وحين صارحوه بانك لم تفعل شيئاً للمنطقة بل انهمكت بجمع الاموال وتشييد القصور وتكديس السيارات وتوظيف اولادك وأدرت وجهك وأعرضت عن جميع الناس الذين رشحوك أجابهم: نعم ولكني الان اكتفيت وسأتوجه لخدمتكم في الدورة الجديدة بينما المرشح الجديد غيري سيفعل نفس فعلتي وسيهتم بأموره ومصالحه وقد يكون اكثر جشعاً وفساداً مني فانا في كل الاحوال افضل منه وأحرص على مصالحكم وتحقيق مطاليبكم!.
ويبدو ان هذا التبرير الخبيث قد اقنع بعض المتجادلين والمتحاورين خاصة بعد ما اخبرهم ناقل خبر جولة عضو مجلس محافظة بغداد بان الشيوخ والوجهاء في المنطقة صدقوا تبريره واستحسنوا مشورته!. لم احشر نفسي في النقاش ولم اقطع حديثهم المتواصل الذي سيكملون به الطريق الى مدينة الثورة فقد وصلت الى شارع فلسطين لاقصّ على صديق كان ينتظرني في ساحة بيروت قصة رحلة الطريق الانتخابية وقد اصابته الدهشة من خبث "الممثل" وطيبة الناس البسطاء، وقال هل خلت الساحة العراقية من الطاقات الكفوءة الوطنية والامينة المخلصة ولم تبق الا العناصر المفسدة لتتناوب الادوار او تتمسك بالكراسي ثم تتفضل بالفتات على من اوصلوها بعد ان تصاب بالتخمة او يفتضح امرها بعملية فساد ضخمة فتلوذ بالفرار ملتحقة بأرصدتها في الملاذات الامنة ثم ما هو الضمان على ان المرشح القديم سيكف عن النهب والاختلاس والاثره والاستحواذ وينصرف الى خدمة الناس بعدما اوغل في خيانة الامانة وسرت في دمائه ودماء عائلته كريات السحت الحرام، واستمرأ اكل حقوق الاخرين وحلت عليه لعنات الله ودعوات المظلومين والمغبونين؟!.
وتملكتني الحيرة انا وصاحبي وانستنا الموضوع الذي جئنا من اجله وتساءلنا بصوت عال: هل سنذهب لصناديق الاقتراع او لا؟!
واذا جلسنا على التل ألا نفرط بحق ونضيع فرصة ونسمح بعودة من هم اشد خبثاً وأقسى تعسفاً واكثر فساداً وافسادا ؟!

ليس امامنا الاّ ان نذهب للتصويت .

 

" عندما اسمع بكلمة مثقف أتحسس مسدسي "

ماذا كان يعني غوبلز وزير اعلام الدكتاتور النازي هتلر من وراء مقولته الانفة الذكر؟ هل كان يعني اي مثقف مهما كانت آرائه وأفكاره ومعتقداته؟ أم مثقف يختلف معه فيراه أخطر من أن يُبقي على حياته؟ مثقف يرى الحقيقة ولا يحيد عنها فيربط قضيته الخاصة مع قضية الناس وبالاخص سوادهم؟ مثقف لا يخضع للسياسي كآلة تتحرك وفق مقاييس سياسة خاصة وحزبية وطائفية! مثقف يرى في العنصرية والفاشية والدكتاتورية اعداء للقيم الانسانية ومبادئ حقوق الانسان.

لا يمكن فصل مقولة غوبلز النازي باعتبارها تهديداً عملياً ومباشراً ضد من يختلف معه فكرياً ومع نظامه وأيديولوجيته، ولهذا مارس بدون اي رادع لعبة المسدس " التهديد " بمعناه الواسع بجانب ممارسة العنف والحرب والاضطهاد والسجن والتعذيب والقتل وافران الحرق، ليس ضد من يعتقد أنهم ضد النظام النازي الشمولي من الانتلجنسيا فحسب وإنما ضد من يعارضون سياسته الارهابية.

هل انتهى التهديد المباشر وغير المباشر؟ هذا العنف والتدجين ضد المثقف الحر! وهنا نحن نبتعد عن مقولة غوبلز حوالي اكثر من ( 70 ) عاماً.. أم الحال مازال على وضعه ولو اختلفت الطرق والاساليب، واختلفت اللغة والتطبيق وإن بقى البعض منها ساري المفعول لكن يعتمدعلى جوهر المقولة المذكورة، فلا يتحسس مسدسه فقط لمجرد أن يسمع او يرى مثقفاً حراً وتنويرياً يختلف معه فكريا،ً بل يباشر باطلاق كاتم الصوت عليه حتى بدون انذاره مثلما هو الحال في العراق اليوم ، يشاهد مثقفاً يرى العالم بمنظار غير منظار الجريمة المنفلته من الارهاب والفكر الظلامي والمليشيات الطائفية التي تمارس ضد الملايين من البشر، منظار الاختيار الحر الديمقراطي لطريق الممارسة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، الاختيار الذي لا يشهر المقولات الدينية الطائفية ولا يشهر الرشاشات والمدافع والمدرعات والطيارات وكواتم الصوت لأن الآخر اختلف معه في الفكر والايديولوجيا والاعتقاد.

عندما السؤال ـــ لماذا المسدس المتنوع الأصوات؟ ولماذا الاضطهاد الفكري والسجون والمعتقلات وأدوات التعذيب بقديمها وتحديثاتها التكنلوجبة؟ إذا كان الآخر لا يملك سوى فكره ولسانه! ولماذا هذا الخوف لحد الرعب من الفكر الحر الديمقراطي؟ ومن اصحابه العزل من اي سلاح سوى سلاح اللسان للنقاش والحوار واستخدام العقل والاحتكام الى الحياة، الحاكم العادل على اي خلاف في الرأي، أين مكان المثقف الحر في دولة التطرف الديني الطائفي التي تحكمها احزاب الاسلام السياسي المتطرفة؟ ما هي اختيارته الفعلية في تحقيق نصوص ابداعية تخرج عن إطار الفكر المفروض بقوة العنف والتهديد واطار القوة والعنجهية؟ الجميع يخضع للواحد الذي فوق الجميع.. إذا كان فرداً أو حزباً أو فئة محددة من القوم، الواحد الذي يرى المحيط كله ليس إلا انتاجاً لعبقريته ونشاطه ووعيه، فهو المقرر والمُنزه ذو الاسماء الحسنى الذي يستطيع إدراك الماضي والحاضر والمستقبل دون غيره

ان المثقف الحر لا يمكن أن يكون بعيداً عن الناس لانهم الرافد الحقيقي لابداعه، يعبر عنهم باساليب عديدة على الرغم من وجود حصار بشع متعدد الالوان والاتجاهات، ولهذا تقع على عاتقه مسؤوليات كثيرة، منها عملية تطوير مسالة الادراك وكشف البعض من الاسرارالتي تدور حولهم وهو سبباً لتطوير الوعي وزيادة المعارف والتخلص من الكليشهات الروتينية التي امتزجت مع حياتهم فاصبحوا يعتقدون بخلودها وابجدياتها وكأنها مسلمات لا يمكن المساس بها، كأنها من الأسرار العديدة التي تزيد من بعثرتهم وتجزئتهم أكثر فأكثر فلا يمكن نقلهم حتى الى التفكير بعالم موحد بإنسانيته تقريباً يستقطب في كل لحظة إلى جانبه الملايين الذين يحدوهم الأمل في الأمان والمساواة والحرية والعدالة الاجتماعية والتخلص من الاستغلال والهيمنة والارهاب بأنواعه.

كيف اذا نسخ المثقف نسخاً ميكانيكياً بواسطة المسدس الكاتم وغير الكاتم والغرف المعتمة وآلات التعذيب الفكري والجسدي حيث يصبح كالآلة تنتج حسب مصالح ما لكها ومُسيرها، آلة لانتاج البضائع حسب الفكرة والهدف وان كان بالضد من مصالح المواطنين، ماكنة لا تتعذب ولا تتألم ولا تحزن ولا تبكي ولا تفرح فهي بدون مشاعر إلا اللهم مشاعر الكسب والربح والحركة الميكانيكية المتطبعة حسب نوع الطاقة المحركة لها، ماكنة تنتج دون التمييز ما بين الانسان المقهور المحكوم بالقهر والارهاب وبين من يفرخ الارهاب والقمع والاستغلال في كل لحظة، الآخر الذي يتحسس مسدسه واذا اقتضى الامر أن يدفع لشراء الذمم وما يراه مناسباً عندما يسمع بكلمة مثقف حر، الآخر الذي لا يسعه إلا وان يطلق مسدسه لمجرد اللمس وهو في قمة الفرح السادي في تغيب مثقف لا يتفق معه ولا يطيع مسلماته الفكرية الظلامية، والعودة للتاريخ فالحركة الفعلية في التحسس هي ما زالت نفسها وان تغيرت الاساليب بالانتقال من المباشرة والعلن الى السرية والتغطية والتمويه او التكفير والاتهام بالزندقة والالحاد، لهذا يعيش المثقف الحر هاجس التدجين في ظروف حكم احزاب الاسلام السياسي التي تريد تطبيق الشريعة واقامة الدولة الدينية، دولة الخلافة او ولاية الفقيه ، او في ظل الدول الشمولية والدكتاتورية، لا بل حتى الدول التي تدعي الديمقراطية بما فيها الدول الراسمالية تحت هاجس الطلقة او القرار القادم الذي سيفجر دماغه اما باسكاته الى الابد او تحويله الى مجرى القبول والخضوع، طلقة كاتم الصوت او الرشاش او التهديد والحصار والارهاب الذي يتلون حسب الظرف والمكان والزمان بلون الديمقراطية والحريات الشكلية المنتجة من ماكنة تنتج حسب الطلب والحاجة، كما يعيش المثقف الحر هاجس الخوف والرعب القادم من آليات الانظمة والاحزاب والجماعات التي تعادى الحرية الفكرية.. أما المثقف الذي اصبح كرجل المخابرات واخذ اضافة الى تشويهه الوقائع وخداع وعي الجماهير دور المُعذب النفسي للمعارضين، فهو على الرغم من كل هذا سيكون مصيره كما هو مصير المثقف الذي آمن بمقولة غوبلز ذو السمعة الفاشية النازية السيئة، هو يتحسس مسدسه لمجرد سماع كلمة مثقف يختلف معه ومعارض حر لا يتمثل بادوار الطاعة والخنوع، انما ديدنه الحقيقة والنص الابداعي الذي يقارع الارهاب والظلام وينتمي للانسان..

في العراق وفي بعض الدول العربية التي مرت ( بالربيع العربي!!) نجد ان البعض من المسؤولين السياسين الكبار الجدد وبخاصة ممن جاءوا بواسطة احزاب الاسلام السياسي ومن كلا الطرفين يرون في المثقف الحرالديمقراطي عدواً لدوداً غير مطيع، فبدءوا يطبقون منهجاً في التعامل معه ومع المؤسسات الثقافية والاجتماعية ويقحمون المؤسسة الامنية من شرطة وجيش باتجاه ارهابهم والهيمنة على مؤسساتهم ونواديهم واتحاداتهم الثقافية والاجتماعية، وهم يقحمون مقولات دينية باسم الاسلام والشريعة، واخذوا يخططون لا بل في العديد من المواقع راحوا يشوهون الحقائق ولا سيما في مجال التربية والتعليم وحرية الاعلام ودور الثقافة والفن لا بل تطاول البعض منهم لتغيير المناهج الدراسية ودفعها باتجاه الطائفية والمذهبية بدلاً من الوطنية، وهذه العملية يراد منها ليس تدجين المثقف والثقافة فقط بل تدجين المواطنين، وعلى ما يبدو ان هؤلاء لم يتعضوا من التاريخ والحياة: بأن المسدس والارهاب صنوان كثيراً ما لاحقهم الفشل ولاحقتهم الهزيمة، فكل شيء يتغير ويتحرك، والتغيير الحقيقي نحو الافضل لابد منه وان يتأخر نسبياً بفعل القدرة العقلية الواعية والنيرة وبقدرة الناس وهم يتطلعون لعالم آمن وسعيد، وليتذكرمن يريد معرفة ماذا كان يعني الشاعر الالماني المعروف برتولد برشت..

" مادمت على قيد الحياة لا تقل أبداً أبداً

ان ماهو أكيد ليس بأكيد

فالأشياء لن تبقى " قبل " عند أفول النهار.

والاشياء لن تبقى كما هي ولا يمكن ان يستمر الشر لأنه يتنافى مع الخير، مع كل ما هو جميل ومبدع في الطبيعة وفي الحياة الإنسانية، ولهذا فلن يكون التدجين شاملاً بل أنه سيكون حتفاً لكل من يريد اعاقة التطور او الوقوف امام العجلة، التدجين عبارة عن همجية لا تختلف عن اية ايديولوجية تميز بين الناس وتعتبرهم غير متساويين في الحقوق او كبشر.


السومرية نيوز / بغداد
استنكرت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، التفجيرات التي شهدتها عدد من المحافظات العراقية أمس الاثنين، فيما أبدت استعدادها للقيام بدورها في "إقامة السلام الداخلي والاستقرار في العراق ومحاربة الإرهاب".

وقالت الخارجية التركية في بيان، تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "الحكومة التركية تلقت بمزيد من الحزن والألم نبأ وفاة أكثـر من 30 شخص وجرح أكثر من 200، وفقاً للتقاريـر الأوليـة في الهجمات الإرهابية التي طالت أماكن مختلفة من العراق كبغداد وكركوك وطوز خرماتو والناصرية".

وأضاف البيان إن "وزارة الخارجية التركية تستنكر بشدة هــذه الهجمات الإرهابية التي يــراد منها الإضرار بالعملية الديمقراطية وذلك بخلق حالة من الفوضى في البلاد قبيل الإنتخابات المحلية التي ستجري في العشرين من نيسان".

وأكد بيان ةوارة الخارجية التركية أن "الحكومة التركية على استعداد للقيام بما يقع عليها من دور من أجـــل إقامــة السلام الداخلي والإسـتقرار في العراق ومحاربة الإرهاب وتعزيز الديمقراطية".

وشهدت العاصمة بغداد ومحافظات عدة، أمس الاثنين (15 نيسان 2013)، سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة اسفرت عن مقتل وأصابة العشرات من الأشخاص بينهم عناصر من القوات الأمنية.


السومرية نيوز/ بغداد
أفاد عضو مجلس محافظة نينوى عن المكون الايزيدي خديدا خلف عيدو، الثلاثاء، ان قوات الامن الكردية (الاسايش) منعت عضو مجلس النواب امين فرحان جيجو من الدخول الى ناحية ذات غالبية ايزيدية في قضاء سنجار من الدخول اليها لحضور حفل انتخابي، محذرا من وقع صدامات وشيكة بين القوات الكردية والايزيديين.
وقال عيد في حديث لـ"السومرية نيوز" ان "قوات الامن الكردية (الاسايش) منعت موكب النائب النائب امين فرحان جيجو من الدخول الى ناحية الشمال (سنوني) التابعة لقضاء سنجار (120 كم غرب الموصل) لحضور حفل انتخابي للقائمة فضلا عن الاحتفال بتأسيس الحزب التقدمي الايزيدي".
وبيّن عيدو ان "الاسايش منعت جيجو من الدخول بسبب موقف الحزب الذي ينتمي اليه المناهض للسياسات الكردية في المناطق المتنازع عليها، والتي يسيطر عليها الحزبين الكرديين".
وشدد على ان "سكان الناحية من الايزيديين احتشدوا في الناحية ما ينذر بصدام وشيك قد يحصل بينهم وبين الاسايش احتجاجا على هذه الممارسات".
وتعتبر المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، كركوك، صلاح الدين وديالى، من أبرز المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان في أربيل، التي لم تجد لها حلاً يرضي القوميات التي تسكنها من عرب وكرد وتركمان، إذ يؤكد الكرد أحقيتهم بتلك المناطق وضمها لإقليم كردستان، بعد تطبيق المادة 140، الأمر الذي ترفضه غالبية كتل بغداد السياسية
.

جاء في تقرير منظمة الشفافية العالمية الصادر في 4 ـ نيسان 2013 ...خلال خمسة سنوات تهريب 63 مليار دولار بشكل غير قانوني الى خارج العراق وجاء في التقرير يتم تهريب 800 مليون دولارفي الاسبوع بشكل غير قانوني نقلاً من صحيفة هاولاتي باللغة الكوردية ليوم 8ـ نيسان ـ2013 ثم ظهور ... 35 خمسة وثلاثون مليارديراً في العراق والالاف من المليونيرية بعملة الورقة الخضراء (دولار) وخلال خمسة سنوات ...

انتاب العقل موجة من الهزات فارداه ساقطاً على الارض مغمياً عليه في خندق التخاذل والاستسلام والخشوع والخضوع والخنوع من قبل الشعب لسلطة فاسدة لا وجود لها في عصر التنوير والتقدم الحضاري واحقاق الحقوق والادعاء بالديمقراطية المزيفة التي تباح للسلاطين من الحكام الجائرين الغافلين عن ما يحدث ضمن سقف سلطاتهم العفنة من الممارسات الاجرامية البشعة بحق الشعب بلغ ذروتها في عهد السيد نوري المالكي رئيس الوزراء (حفظه الله ورعاه) ليبقى ذخراً وسنداً للفساد والمفسدين من سرقة ثروة الشعب فلم يكلف نفسه الامارة بالسوء القيام بمهمتها الوظيفيه الوطنية في الدفاع عن مصالح الشعب وثروته وحقوقه وحرياته الاساسية والذي ادى يمين القسم في المحافظة عليها .

ان تجاهل ابناء الشعب لما يحدث في العراق من فساد الاولى من نوعه في العالم بعدم التحرك للدفاع عن حقوقه واللجوء الى المظاهرات السلمية الحضارية وبهتافات تدعوا الى أحضار تلك الفئة امام برلمان مصاب بالشلل اصلاً من داء الصراعات و المصالح الحزبية والعائلية وحاشياتهم الانتهازية للرد على سؤال وجيه (من اين لكم هذا يا هذا) بعد ان اغمض السيد المدعي العام عينيه عن المخالفات التي ترتكب ضد الحق العام حيث تعد من اوليات واجباته الوظيفة المقدسة الدفاع عنه دون ان تتمكن قوة من ايقاف دعوته حتى ان تصل الى نهاية الحكم على المدعي عليه اما بالبراءة او تثبيت المخالفة عليه لينال جزاءه العادل جعل من سلطة العراق تفوز بالعشرة الاوائل على العالم في مجال الفساد والفوضى والصراعات ذات الابعاد العرقية والطائفية .

فهذه الثروة الخيالية لا يمكن جمعها الا اذا كان السيد مدير قسم الانواء الجوية في العراق الديمقراطي كما يتشتقدون به رموزه في مواقع المسؤولية والقرار يعلم باجتياح العراق بغيوم خضراء تحمل من الورق الاخضر المسمى دولار في العالم الرأسمالي وشرائح من الذهب ، وهو لم يعلن للملأ بأن يعدوا للخيروالبركة بهمة سلطة بغداد التقدمية برئاسة رأس الفساد نوري المالكي وخططه البعيدة المدى المبنية على السيطرة المطلقة على السلطة بأعداد ما يستطيعون اعداده من صناديق فارغة لتعبئتها بعد حين من ما يحمله الغيوم الخضراء من تلك العملة التي تسيطرعلى صنع الازمات في العالم ويدفع ثمنها الطبقة العامة من الكادحين فأستغل فئة خاصة من تلك الغيوم وهم من حاشية السيد المالكي وحزبه وكتلته التي تسمى بدولة القانون سحقاً للقانون الذي يبيح لك سيدي هذه الممارسات في ادارة السلطة او التغاضي عنها ، وهكذا جمعوا ما حملته تلك الغيوم من ثروة طائلة لم يحصدوا اصحاب مزارع الحشيش ولا المصانع والمعامل من ثمرة جهودهم في زمن قياسي كما حصدوا الفاسدين المارقين الاقزام الخونة من رأسمال مسروق من ثروة الشعب بهذه السرعة الذي يعاني من اسوء الخدمات وفي كافة المجالات والنشاطات والتي هي من واجبات السلطة التنفيذية تأمينها للخاضعين لسلطاتهم .

حقاً الارقام التي اعلنت عنها ارقام خيالية اذ كيف بعشرات من الاشخاص وخلال فترة زمنية قياسية تعد خمسة سنين يجمعون هذا الكم الهائل من المادة (المليارات من الدولارات) ، دون ان نرى ابراج ادخنة المعامل والمصانع تجهز الفضاء بدخان العمل من كثرة الانتاج ولا ان نرى الشركات العملاقة التي تقوم بتليط الطرق والجسور تشيدوا مستلزمات قيامها من ساحات لألياتها وتنطلق منها لفتح الجديد من الطرقات والانفاق في الجبال في بلد يعد حقاً نموذجاً للخيرات الطبيعية بتربته وهوائه ومياهه وثروته المخزونة من الذهب الاسود .

اذاً الا يحق للمواطن ان يسأل من اين لكم هذا ايها الفاسدون ؟ ايها السارقون بسرقاتكم المليارية والمليونية في وضح النهار وفي يوم عراقي يختنق الانسان من اشراقة شمسه وتحت سماء لا تلوثه غيوم الصناعات ومعامل الانتاج غير الايادي الاثمة السارقة لثروة الشعب ؟؟؟؟ اين لكم هذه المليارات وكيف تم ابتلاعها من قبلكم وبأي شكل ؟ اليس هناك في القوانين الوضعية مواد تشير الى قدسية المال العام الذي يمثل في الدفاع عنه السيد المدعي العام من صفته الرسمية ؟ اين سيادته من هذه الخروقات البشعة بحق ثروة الشعب ؟ لماذا لم يفتح ملفات الدفاع عن الحق العام ويرفع الدعاوي ضد الثراء الفاحش ولفترة قياسية جداً ؟

هل هناك كائن من كان وفي مختلف المواقع والمسؤوليات بحاجة الى الوثائق لتثبت له هذه القرصنة على اموال الشعب ؟ اليست هذه المبالغ وجمعها وحصرها بيد فئة محدودة في موضع الدهشة والشك والريبة ؟ حتى اذا فرضنا بأن السماء امطر عليهم رزم من الورق الاخضرهل بأمكانهم ان يجمعوا هذه المبالغ الخيالية حتى ولو اجروا العمال لجمعها ؟

فساد من نوع بشع يشهده العصر في عهد سلطة هي التي تتحمل المسؤولية عن كل كبيرة وصغيرة من المخالفات التي تحدث بحق الخاضعين لها السلطة التي اقسمت رموزها عند توليها المناصب بالمحافظة على مصالح الشعب وحقوقه وحرياته وثرواته ، اليس من الغباء ان يعيد الناخب انتخاب هؤلاء الذين هم في وادي الخيرات يمرحون مباح لهم كل ما طاب ولذ ومن سرقات ثروة الشعب والشعب يعاني من ابسط الخدمات ؟

هل رأى الناس احالة مفسد الى القضاء ام ان دورهم في الاستحواذ على خيرات البلد يزداد يوماً بعد يوم في التأثير على الواقع المزري الذي يخضع لمصالحهم بقيادة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي ؟

وللتأريخ نشير هنا الى بعض ما رفع الغطاء عنها من الفساد الذي ينخر بمؤوسسات الادارة العراقية الجديدة في العصر الذهبي للسيد نوري المالكي رئيس الوزراء : ـ

1 ـ اعلنت لجنة النزاهة النيابية الثلاثاء 9ـ4ـ2013 عن نيتها فتح ملفين وصفتهما بالخطيرين احداهما يتعلق بتحويل شركات الهاتف النقال من اموال البنك المركزي ، والاخر سرقة عشرة اطنان من احتياطي الذهب في البنك فيما اتهمت الرئاسة الحالية لادارة البنك المركزي التي جاءت بعد استبعاد رئيس البنك السابق سنان الشبيبي بالوقوف وراء هذه السرقة . (نقلاً عن شفق نيوز) .

11ـ 4 ـ 2013 كشف مستشار القائمة العراقية هاني عاشور عن انفاق نحو مليار دولار للدعاية الانتخابية واستغلال لموارد الدولة .

3ـ اكثر من مائة مليار دولار ميزانية العراق لعام 2012 اين ذهبت تلك المليارات والشعب يعاني من ابسط الخدمات ؟

4ـ الغاء صفقة تعاون عسكري بين العراق وروسيا تبلغ 4/2 اربعة مليلرات 200 مليون دولار بسبب اشتباه اشخاص رفيعي المستوى بفساد مالي من اقرباء السيد رئيس الورزاء .

5ـ سكوت السيد رئيس الوزراء على وزيره السارق السابق فلاح السوداني (وزير التجارة) .

ونقلاً عن السومرية نيوز

الحكيم : الفساد الاداري في غالبية المؤوسسات الحكومية تحول من ظاهرة الى ارهاب

الاثنين 7ـ ت 2 ـ 2012

... وتقدر احصائيات هيئة النزاهة والمنظمات الدولية أن الاموال المهدورة جراء الفساد الاداري في الوزارات العراقية في العامين السابقين بحدود 7/5 سبعة مليارات وخمسمائة مليون دولار موزعة بواقع 4 مليارات دولار في وزارة الدفاع ، ومليار دولار في وزارة الكهرباء ، و510 ملايين دولار النفط ، و210 ملايين دولار في النقل ، وهذه اكثر الوزارات فساداً مالياً لتأتي بعدها الوزارات بواقع 200 مليون دولار في وزارة الداخلية 150 مليون دولار في التجارة ، 150 مليون دولار وزارة المالية والبنك المركزي ، و120 مليون دولار في وزارة الاعمار والاسكان و 70 مليون دولار في الاتصالات و 55 مليون دولار في امانة بغداد و50 مليون دولار في وزارة الرياضة والشباب ، و50 مليون دولار في التعليم العالي ، و50 مليون دولار في الصحة و 40 مليون دولار في العدل ، و30 مليون دولار في الزراعة ، و30 مليون دولار في الموارد المائية ، و20 مليون دولار في الصناعة والمعادن ، و10 ملايين دولار في السياحة و 5 ملايين دولار في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ، فضلاً عن فساد مالي غير منظور بقدر بأكثر من هذه المبالغ المحصورة والمتأتية عن عقود أو اختلاسات أو ترميم لمنشأت وتأجير طائرات وبواخر . أوأكساء طرق أو مزادات العملة الخاصة بالبنك المركزي العراقي .

يا شعب العراق الابي هذه هي حقيقة ما تسمى بدولة القانون برئاسة السيد نوري المالكي رئيس الوزراء ، وقد اشارت اليها منظمة الشفافية العالمية في تقريرها الاخير على انها الثانية على مستوى العالم من حيث مستوى الفساد فيها ، نقلاً عن بي بي سي ، عربي ليوم 12 ـ نوفمبر ـ 2012 .

والسيد المالكي يجوب المحافظات لكسب اصوات الناخبين لقائمته دولة القانون للانتخابات القريبة القادمة ، سحقاً للصوت الذي ينتخبه وقائمته وممارساته في دعمه للفساد لا يكتنفها الغموض لا يختلف موقفه عن قائد لمجموعة من مافيا المال بأسم السلطة ومبادئ الديمقراطية .

خسرو ئاكره يي ــــــــــــــ 16ـ 4 ـ