يوجد 752 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design



لو اننا اجرينا مقارنة منصفة ومتكافئة ومتوازنة بين النساء والرجال وراعينا طبعا ما تعرضت له النساء من اضطهاد اجتماعي وقانوني وجنسي وتذكرنا عدد النساء اللائي تعرضن للتعذيب والقتل وصمودهن وتمسكهن بمبادئهن وشجاعتهن وبسالتهن وعظمة عقولهن وطاقتهن على التحمل والصبر ، علينا ان نسلط الضوء على ما يعانيه بعض من اخوتنا الرجال طبعا وهم قلة من قبل زوجاتهم .
اعتدنا ان نرمي اللوم على الرجل دائما ونعتبره المدان والظالم والمقصر بحق المرأة ومظلوميتها ، فلا يمكن لاحد ان يمنح الاخر حقه فالحق يؤخذ ولا يعطى ، فهناك بعض النساء يرفضن الانتماء اساسا الى رغبات ازواجهن الطموحة والراقية كالمجالات التي تعمل على تعليمهن وتساعد على تثقيفهن بحجة ليس لديهن الوقت او بحجة انها امرأة هذا لا يحق لها اساساَ ،  وفي الحقيقة انهن جاهلات وقد استأنسن لجهلهن ْ ، ويرضين َ ويقنعن َبكل ما هو موجود لانهنَّ لربما استرخينَ للواقع الموجود ورفضنَ كل تغيير يتطلب منهن ّ الجهد والعناء والتضحية ، تصبر على النوائب وما اكثرها ولكنها لا تصبر على شوية حر او تعب لاجل تحصيل بعض العلم والمعرفة ، وترضية رغبة زوجها واثبات كيانها والارتقاء بنفسها . ..
ليس علينا ان نلوم الرجل دائما فهناك من الرجال لو وجدوا المرأة عازمة على تغيير ذاتها للارتقاء بحاضرها من اجل بناء مستقبل افضل لاولادها سيكون الرجل اول الداعمين لها ، فيما عرفت هي كيف تدخل الى قلبه وتقنعه بحقها في الحياة هذا عندما يكون رجلا مثقفا وراقيا ً وعندما تعرف المرأة كيف تبدأ مع هذا الرجل بما تحب  ، لتنتهي الى ما لا تحب هي  ، سيكون اول نصير لها وستغلق حينذاك كل منظمات الدفاع عنها ..
وجد فرويد وزملاؤه ان المرأة قوية الشخصية ـ شجاعة ـ ايجابية في العمل والحياة والجنس ، لا تحب الاهانة ولا الاذلال ولا الضرب اي انها لاتعاني الماسوشية ، وقدرتها الذهنية لا تضعف بسن الثلاثين  ولا الاربعين ولا اكثر وطموحها في الحياة لا يقل عن طموح الرجل  ، والانا العليا عندها لا تقل عن الانا العليا عند الرجل . ..
ان الشؤون المنزلية لا يمكن ان تكون مهنة المرأة الذكية الطموحة ،  كما لم تكن مهنة الرجل الذكي والطموح  ، ولكنها قد تكون مهنة الرجل الفقير الجاهل الذي حُرِمْ من التعليم بسبب فقره . اما بعض النساء مهما بلغن من الذكاء والتعليم والنبوغ فان مهنة الطبخ والشؤون المنزلية تبقى مهنتها الاولى والوحيدة في حياتها كلها ، لذا ليس غريبا ان تصاب هؤلاء النساء عن وعي او غير وعي بالاكتئاب والتعاسة من غير ان يدركن ما هو السبب . فالسعادة او الصحة النفسية كما عرفها ( فرويد ) وغيره من علماء النفس هي ان يعمل الانسان ويستخدم كل امكانياته الفكرية وطاقاته وان يحتك بالمجتمع ويرتبط بالاقران الايجابيين وحقيقة الحياة  ، ويقرر فرويد ان ( العمل المهني في المجتمع ) هو الذي يحفظ شخصية الانسان وسلامته الداخلية ..
من الجدير بالاشارة  ،الى نتائج الانقلاب الحاصل في الموقع الجغرافي بالنسبة لبعض النساء الشرقيات المهاجرات من اوطانهنْ الى البلدان المتحضرة لانهن قد فهمن َ الحرية فهما خاطئا ً وادى هذا الفهم بهن الى التمرد والعصيان على ازواجهن ْ على انهن َّ اصبحن مستقلات اقتصاديا مما يقودهنّ الى جعل رأسمالهن ْ واطفالهنْ بمعزل عن ازواجهنْ على انهنّ متحررات !!!
واللجوء الى السلوك المشين والذي يتنافى والاعراف والمبادئ والتقاليد والقيم الشرقية والاخلاقية حتى  ـ حقيقة هؤلاء النساء هنّ الشاذات والجاهلات والغير طبيعيات عندما يدركن الحرية بانها الانحراف عن المسار الطبيعي للحياة والقيم الانسانية ..
نعم من حق المرأة ان تلبس وتخرج وتنفس عن نفسها كما تشاء ،  ولكن بضوابط انسانية تحفظ لها كرامتها من كل شئ يمسها ، فاذا خطأ الرجل فلا يعني ان من حقها ان تخطأ لان ذلك ليس من حق الرجل ايضا ، وهي ليست مضطرة لمقارنة نفسها بمن هو اقل منها اخلاقا لتثبت انها حرة فيما تفعله ..
والحرية مطلوبة للمرأة لتعش حياتها وتُنتشَل من القيود التي لا معنى لوجودها لدفعها للطيش ونسيان المبادئ حتى تقول انا حرة .
القضية ليست في مساوات المرأة بالرجل فلديهن فوارق حتى في المجتمعات المتحضرة والتي يعتبرها البعض المجتمعات التي يجب ان نقتدي بها ،، حيث تشاهد المرأة او الفتاة فالكل يتسابق للنيل منها اي من هذه الفريسة كما يرونها وامتصاصها ورميها ـ كما لقيمنا المحافظة المطلوبة الضرب على الاوتار الحساسة بدلا من المساوات الفاشلة في الفسق والعصيان الذي ياتي تدريجيا مع الوقت ومع اعطاء بعض النساء عذرا  ، فرصة للخروج من المنزل على اقل تقدير ..
هناك بعض الرجال يعيشون مع زوجاتهم من غير ان يحسْن بعذاباتهم وليس لديهن حتى استعداد لمجرد سماعهم او مواجهتهم او محاورتهم على ان القانون الى جانب المرأة ، طبعا هذا في البلدان الاوروبية ..
الا انني اود الرجوع الى هؤلاء النساء وهن يعشن َ الحرية بلا قيد او شرط وبلا اكتراث بدين او ضمير او عادات او قيم  او اخلاق . اولى بالجميع ان يفهم ويدرك جيدا المعنى الحقيقي للحرية كي نكون قدوة لغيرنا وان نعلم ان الحرية هي نعمة وليست نقمة علينا نساءً ورجال وان ندرك ان للحرية  ضوابط ومعايير ان نحيد عنها حتى لا تتهم الحرية بانها حرام او عيب او نقمة ..
وهكذا يجب ان نعلم ابناءنا ما الفرق بين الصواب والخطأ ونحدثهم عن قصصنا وقصص ابائنا واجدادنا كي يطلعو على خبرات الاخرين ونرقى بهم ومعهم حتى اذا اٌعطوا الحرية يكونوا قادرين على ممارستها بالشكل المطلوب ..
ينبغي ان يدرك النساء اولا ومن ثم الرجال ان مصالحهم كرجال متنورين لا تكون الاّ مع المرأة المتنورة اي المرأة الشجاعة ـ الذكية والايجابية ، حيث ان هذه المرأة تستطيع ان تتفهم معنى الحب الحقيقي ومعنى العمل ومعنى الحياة  ومعنى الحب ومعنى التبادل ومعنى الامومة ومعنى الابوة ومعنى العلاقة الزوجية ، ومعها يستطيع الرجل ( المتنور ) ان يتذوق طعما  مقدسا للحياة اكثر عمقا واكثر لذة واكثر انسانية ، ومعها يدرك ان الرابطة التي تربطهما اساسها صدق   وامانة  الاختيار وليست تلك الرابطة القديمة الاجبارية التي كان اساسها الخوف من الجوع او البحث عن مأوى ...


اذا كان هناك في تاريخ العراق من ارتقى مصاف العظماء فهو الزعيم عبد الكريم قاسم ، بزهده وعفته ونزاهته وتسامحه وتساميه وترفعه وتضحيته بحياته و استشهاده .

في مثل هذا اليوم التاسع من شباط ، مرت على العرق عام 1963 عاصفة صفراء راح ضحيتها الاف المواطنين الابرياء ، فقراء العراق من مدينة الثورة وعكد الاكراد ، والكاظمية ..

تمكنت الفاشية من التغلب على وزارة الدفاع ولكنها لم تتمكن من التغلب على الكاظمية وعكد الاكراد ... قاوم الكورد الفيليون في شارع الكفاح ثلاثة ايام ... حتى يوم 11 شباط .

بعد سقوط وزارة الدفاع واعتقال الزعيم عبد الكريم قاسم ورفاقه الميامين ، ظل ابطال الكورد يقاومون البعثيين الانقلابيين بالاسلحة البسيطة ..العصي والسكاكين و قنابل المولوتوف .
بعد ثلاثة ايام من القتال الشرس مع عصابات البعث ، انسحب ابطال عكد الاكراد بسبب نفاذ الذخيرة ، فلم تكفي الاسلحة البيضاء لمقاومة دبابات البعث الفاشي ومدافعه الرشاشة التي وجهها الى بيوت الفقراء البسيطة والنيران التي وجهها الى المواطنين العزل .
استطاع الفاشست الدخول الى عكد الاكراد ولكنهم ظلوا يخافون من الكورد الفيليين طيلة حكمهم حتى تمكنوا اخيرا عام 1968 بعد مجيئهم في الانقلاب البعثي الثاني من اعتقال وقتل وتهجير الكورد الفيليين بحجة انهم من التبعية الايرانية والحقيقة انهم من ابناء العراق الاصلاء ومن سكان بلاد ما بين النهرين قبل الاسلام ..
انتقم البعث الفاشي من الكورد الفيليين بسبب وقوفهم البطولي مع الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم الى اخر لحظة .......
كان لي الشرف يوم 8 شباط في المشاركة مع الجماهير التي سارت في شارع الجمهورية الى وزارة الدفاع دفاعا عن الثورة رغم حداثة سني ، لم اتجاوز الرابعة عشرة من العمر يومذاك .. كانت امكاناتنا بسيطة ، لا اسلحة لدينا .. تصدينا للبعثيين الفاشست بالهتاف والشعارات والعصي والحجارة ..

سرنا وراء السيارة التي كانت تقل الزعيم عبد الكريم قاسم التي مرت في شارع الجمهورية حوالي الساعة العاشرة صباحا متوجهة الى وزارة الدفاع ...

وبعدها مرت سيارة تقل العقيد محمد فاضل عباس المهداوي ...

مشهد المواطنين وهم يحملون العصي ، لا يعرفون حجم المؤامرة، ترتسم الحيرة على وجوههم ...... اطمأنوا الى مرور الزعيم امامهم ، ثم احتشدت الجموع امام وزارة الدفاع .

لجأ المتآمرون الى اسلوب مخادع شرير .. سارت الدبابات القادمة من جسر الشهداء الى شارع الرشيد تحمل صور الزعيم عبد الكريم قاسم ، شاهدتها تمرق في الشارع ... دبابات صغيرة مدرعة ذات عجلات مطاطية – تايرات – تسير بسرعة نحو الدفاع .

حين رأيت وجوه القوات العسكرية – الافراد والضباط – توجست شرا ، كانت وجوها لئيمة كالحة، لم أرَ فيها ما يطمئن .. وصدق حدسي ، فهي عينها تلك الدبابات التي بدأت ما ان وصلت الدفاع ، بضرب المواطنين بنيران رشاشاتها .

سقط العديد من المواطنين ، ومن بينهم اثنان من زقاقنا الكائن قرب مدرسة الجعفرية في شارع الوثبة ، ولحسن حظنا كان في زقاقنا مذخر للادوية، ولكن لان اليوم كان يوم جمعه فقد كان المذخر مغلقا ، مما اضطر البعض الى كسر الباب وفتحه واخذ الادوية اللازمة فقط واعادة غلقه ، فتحه بعض الشباب واخرجوا منه الادوية والقطن ليعالجوا اصابات الشابين الذين اصيبا ، احدهم شاهدته اصيب في فخذه ، وجاءوا به الى الزقاق محمولا على ظهر احد اصدقائه .

كانت الجموع تحتشد حول اي حركة او مشهد فـتعرقل التعرف على حقيقة الحدث ، واحيانا تجعلك تُخطيء في تفسيره .

اسلحة المتآمرين الفتاكة كانت الدبابات والمدافع الرشاشة والطائرات ... تقصف وترمي حمم النيران على المواطنين الذين تجمهروا امام وزارة الدفاع تضامنا مع الزعيم عبد الكريم قاسم .

حصدت الطائرات والدبابات الحاقدة ارواح العديد من المتظاهرين أمام وزارة الدفاع ...
ولم تكن نتيجة تلك المعركة في صالح القوى الوطنية
خسرنا تلك المعركة ........ وما زالت الخسائر مستمرة الى اليوم
لاننا بدون قيادة حقيقية تقود البلاد الى بر الامان
9 شباط 2014

 

أحلام أمي

( 2 )

لامي الصابرة على عذابات الدهر تنحني الحروف وتفتح الصفحات أسطرها لمداد ثائر يأبى إلا أن يكون ثائراً رغم أنها لم تتلمذ في مدرسة الثورة، سنوات طويلة وأنا أحاول أن أتابعها بسلوكها اليومي فيذهلني تدبيرها وروعتها في تحليلها وفهمها للأشياء، يذهلني أيضاً أدارتها للبيت وتفانيها في أن تبدوا بهيئة بسيطة تدل على رونق خاص بها.

كان برنامجها الصباحي وما زالَ تدبير أمور البيت والاعتناء بالصبية الذين أصبحوا أشجاراً شامخة ومازالت تراهم في عيونها أطفالاً، أضحكُ عندما تدخل في نقاش معهم لتحليل مضمون الحال..!! لم تكن فقط هذه أولوياتها الوحيدة في الحياة فهناك الجد والجدة الذين كانوا على رأس جدول أعمالها اليومي، رحمهم الله ..!! والى جانبهم كانت الارض التي ربتنا على أن نعبدها عبادة..!! فكان يطالنا من غضبها جانباً عندما نحاول التكاسل نحوها، وكأنها تحاول أن تعلمنا أن الارض سر الوجود فحافظوا عليها .

هي الفلسطينية بامتياز كالفلسطينات اللواتي وجدن على هذه الارض، ولدن من رحم الارض الطاهر وبعثن الى ربهم وغبارها موجوداً على جبهاههن، لم أرَ أمي تختلف عنهن كثيراً لا في السلوك ولا في الكلام ولا في ألمنطق..

يعملن لغيرهن..

يجعن كي نشبع ..

ويبكينَ كي نفرح، يفرحن كي نكبر ..!!

ونواجه العاصفة

لفرح أمي حكايه .. له نكهته الخاصة فيها " أنطولوجيا " فريدة من نوعها عندما تفرح تضحك وتبكي معاً، كأن بكائها أمل وفي دمعتها حنين .. هي كما هي تختصرُ أحلامها فينا أن نكبر .. ولا يصيبنا مكروه ..!!       

منذ اكثر من عشرة سنوات مضت وانا اعمل فيها بصفة سائق تاكسي في المانيا و بالتحديد في مدينة أولدنبورك و التي هي مركز لأحدى المحافظات الثلاث التابعة لولاية نيدرزاكسن و مركز عاصمتها هي هانوفر ، تقع اولدنبورك في الشمال الغربي من المانيا و على مقربة من الحدود الهولندية.
1.انتحار
في ليلتي نهاية الاسبوع ويوم الاربعاء وكذلك في المناسبات العامة يحتفل الشباب في المراقص والديسكويات الى الصباح الباكر ، ابن احد اصدقائي هو واحد من اؤلئك الشباب الذين اعرفهم والذي اراه في الكثير من المرات يتمشى مع اصدقائه في الشارع بجانب صف (سره ) التاكسي ، وبالطبع يحيني عندما يراني . شاب افريقي كان من احد اصدقاء ومجموعة ابن صديقي هذا وكانت له صديقة(حبيبة) المانية ، وما ان عرف وعلم الافريقي بأن صديقته تخونه اقدم على الانتحار فورا .
2.صعد للتاكسي مواطنا ونزل منها رئيسا
RP online Düsseldorf 22.2.2012
انت تقود الرئيس الجديد
برلين : سائق التاكسي (فادم بيلون ) كان شاهدا على المكالمة التلفونية التي اجرتها مستشارة المانيا انكيلا ميركل مع يوئاخم كاوك واخبرته بأنه مرشحهم المفضل لتسلم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية ، وحسب شهادة السائق فأن كاوك كان زبونه في التاكسي واجاب : حسنا انا موافق ، سأفعل ذلك .
على اثر ذلك تم تغيير الاتجاه . ثم قال كاوك للسائق : انت الان تقود الرئيس الجديد ، يجب علينا ان نغير الاتجاه وان نتجه صوب دائرة المستشارية الاتحادية . تكلفة السفرة كانت ثلاثة وعشرون يورو و عشرون سنتا ، وهذا مادفعه الرئيس مع مكافأة سخية ، وهذا ماصرح به السائق للتاكسي ، والذي اصبح ضيفا عند مقدم البرامج توماس كوتشالك على القناة التلفزيونية الالمانية (اي ار دي ).
هنا نأخذ بعض المقتطفات الاخرى من شبيكل اون لاين ليوم 21.2.2012 بصدد الموضوع نفسه .
كاوك في التاكسي . انت تقود الرئيس الجديد ، يجب ان نغير الاتجاه . بدأ سفرته مع رجل ودود وكبير السن وانهاها معه كرئيس ، سائق التاكسي البرليني فادم بيلون كان شاهدا على كيفية اطلاع كاوك على خبر تسميته لتسنم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية .
برلين : مكالمة تلفونية غيرت حياة يوئاخم كاوك فورا ، ذلك اللاهوتي الذي كان قد استقل سيارة تاكسي لنقله من مطار تيكل الى مركز المدينة ، وفي الطريق استقبل مكالمة تلفونية ، وكانت المتصلة هي مستشارة المانيا الاتحادية انكيلا ميركل والتي اخبرته : بأن( احزاب التحالف وكذلك ف د ب ، وحزب الخضر ، وحزب س ب د ) يريدون ترشيحه واختياره لتسنم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية ، في تلك اللحظة التاريخية كان سائق التاكسي فادم بيلون موجودا عنده .
صرح السائق البالغ من العمر اربعة واربعون سنة لجريدة بيلد( اليومية الشهيرة والواسعة الانتشار في المانيا ) قائلا :
عندما رن جرس هاتف كاوك ، قمت بخفض صوت الموسيقى في التاكسي ، وسواق التاكسي عادة لايصغون بتركيز وانتباه الى حديث زبائنهم في المكالمات التلفونية التي يجرونها ، ولكن مع ذلك انا سمعت كيف كان يقول : حسنا انا موافق ، سأفعل ذلك .
استقل كاوك التاكسي من مطار تيكل واستقبل المكالمة التلفونية في كايسردام ، الرجل البالغ اثنان وسبعون عاما قال بعد ذلك بكل هدوء : انت تقود الان الرئيس الجديد ، يجب علينا ان نغير الاتجاه وان نذهب فورا صوب دائرة المستشارية الاتحادية . طلب السائق منه بعدها ان يكتب اوتوكراما (توقيعا) على رخصته لقيادة التاكسي . التفاصيل الاخرى ذكرناه في الجزء الاول من الموضوع .
3.بروفيسورة
في النهار وكذلك في ساعات متأخرة من الليل ، ارى في بعض الاحيان سيدة المانية في حوالي العقد السابع من عمرها وهي تحمل على كتفها بعض احتياجاتها وتتمشى بالشوارع لوحدها ، كما انها معاقة بعض الشيء ، واخبرني احد الاصدقاء بأن تلك السيدة كانت بروفيسورة ، وتحت تأثير ظروف معينة اصبحت تعيش الان في هذه الحالة المؤلمة .
4.معوقة تعمل مع الشرطة
سيدة معاقة الى درجة كبيرة ،وهي في حوالي العقد الخامس من عمرها ، تجلس على كرسي كهربائي وتتحرك بسلاسة في كل مكان ، قال لي بعض الزملاء انها تعمل مع الشرطة وبالتحديد الشرطة السرية ، وقال احد الزملاء انه في ساحة محطة القطارات اصطدم سيارته التاكسي اثناء التحرك بكرسيها وتسبب بكسر قطعة منها ، ولكنها كانت لطيفة ومتسامحة وقالت لي اذهب الى عملك ولاتهتم بما حصل ولم تقدم اية شكوى ،كما انها لم تطلب اية تعويضات .
5.جنتلمان مخادع
في احدى المرات كنت اتمشى مع بعض الزملاء في ساحة محطة القطارات فتقدم نحونا شاب في العقد الرابع من عمره ، وكان يبدو للناظروالمستمع اليه وكذلك من شكله وقامته واسلوب حديثه وطريقة تعامله بأن له شخصية قوية ومحترمة وصادقة ، تحدث الينا وقال انا في مشكلة واخجل من التحدث عنها اليكم ، فقلنا له قل ماهي مشكلتك ؟ قال يتوجب علي السفر الى هانوفر ولقد ضاع مني محفظتي وفيها نقودي وجميع بطائقي وانا بحاجة الى المساعدة مهما كانت ، لو تفظلتم عليّ بالكرم بأي مبلغ كان ، صدقته واعطيته مبلغ 2 يورو ، ولكن بعدها بعدة ايام ولعدة مرات رأيته يفعل الامر نفسه مع الكثيرين في محطة القطارات ، فعلمت انه رجل غير صادق بل مخادع بذكاء .
6.انسان جبان
مرة كنت واقفا في محطة القطارات بجانب سيارتي التاكسي ، وكان يقف معي اثنان من الاصدقاء ، مرّ من امامنا شاب الماني في حوالي العقد الرابع من عمره بدراجته الهوائية بسرعة فائقة ونظراليّ بنظرة ازدراء وغضب شديدين ،وعلى مسافة خمسة عشرة متر توقف عند باب المحطة وفتح لنفسه علبة بيرة وقم بتوجيه السب والشتم اليّ ، كنت اسمع جيدا ما يقول ، لكني تجاهلت الامر واستمريت في حديثي مع الصديقين ، بعدها اضطر احد منهم الى المغادرة وبقينا نحن الاخرين ، قلت لصديقي اسمع الى ذلك المجنون وما يقوله ولكن لاتهتم باللأمر ، يجب ان نكون عقلاء وان لانهتم به ، استمر لمدة عشرة دقائق على ذلك المنوال ، وما ان نظرت اليه نظرة خاطفة لا ابالية حتى قام في هذه المرة بتوجيه السب والشتم الى امي ، فلم اتحمل واتملك نفسي اكثر وقمت بالهجوم عليه بأقصى سرعة في محاولة للانقضاض عليه وضربه بكل مااتيت من قوة ، فأدرك الرجل مدى غضبي وماسيحل به لو قاومني فرمى علبته وانطلق هاربا بأقصى سرعة في الاتجاه الاخر ، وقام صديقي بأطلاق صرخة مدوية فلم يستمر ذلك الرجل بالركض وتجمد في محله على احدى المقاعد في وسط ساحة انطلاق الحافلات (الباصات) ، وقام بالتوسل والاعتذار قائلا : انا اسحب مسباتي وشتائمي التي وجهتها اليكم ، وكل ماقلته اوجهه لأمي ، وارجوك اصفح عني خطيئتي فأنا انسان حقير وقذر وتافه ، ثم توجه الى صديقي ايضا الذي كان يتجه نحونا مكررا الكلام نفسه ، فتركناه ورجعنا الى مكاننا . كان يبدو عليه بأنه شعر بأهانة ومذلة كبيرين من جراء فقدانه لكرامته كـأنسان اولا وكرجل ثانيا ، والمضحك في الامر كان ردة فعله فيما بعد دخوله المحطة ، فدون ان يعلم بأننا نراه قام برفع يده مؤديا التحية النازية العنصرية مقتنعا بذلك نفسه بأنه يرد من خلالها جزء من كرامته الذي فقدها وربما انه سيأخذ بثأره يوما ما من الاجانب الغرباء
7.الموت ، الروح ، الفلسفة ، الكحول
الموت : اية كانت هي تعاريفه و انواعه وطرائقه و اسبابه ، فالنتيجة هي واحدة : الفناء الجسدي ، ولأن الموت هو رحيل ابدي وانتقال الى المجهول وسفرة لا عودة منها ولأنه يتسبب بخلق فراغ كبير واثارا مدمرة وعظيمة جاءت الاسطورة و جاء الدين وجاءت الفلسفة ، وان كانت لهم جميعا اهداف عديدة ومختلفة ، الى انها تشترك معا في ايجاد معالجة لتخفيف وطئة الموت على النفوس البشرية ، وذلك عبر تقديم قناعات بأن الموت هو ليس النهاية ، بل انتقال لعالم اخر او لمرحلة اخرى او لجسد اخر عبر ولادة جديدة ، وغيرها من القناعات ، ومع ذلك بقي الخوف من الموت طاغيا على مملكة و كيان الانسان كونها غريزة موجودة في ذاته منذ الازل ، ولايمكن لأي شيء كان ان يلغيها تماما ، و لأن الانسان هو نوع من الحيوان لذلك يشترك معه في مجموعة من الغرائز ومنها غريزة الخوف وتحديدا الخوف من الموت .
في نهاية الثمانينات قرأت ملحمة كلكامش لمترجمها طه باقر ، الموضوع الرئيسي للملحمة هو الموت والبحث عن الخلود بالاضافة الى المواضيع الثانوية الاخرى الكثيرة ، و في بداية التسعينات قمت بتوثيق وتدوين ملحمة (مير مح ) الكوردية و التي موضعها الرئيسي ايضا هو الموت والبحث عن الخلود ، واجريت مقارنة بسيطة بين الملحمتين . وبعد انتفاظة اذار 1991 انتقلت للسكن من قريتي باعذرة الى مدينة دهوك ، ونظرا للظروف السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية الصعبة التي مرت عليّ بالاضافة الى سوء صحتي في الفترة التي قبلها ايضا ، اصبحت في حالة سيئة للغاية بل يرثى لها ، ففي اللحظات التي كنت اريد النوم فيها ، اي في لحظات التحول من اليقظة الى النوم كنت اعتقد انني اتحول من الحياة الى الموت وكانت تصيبني حالات من الهلع والرعب ، والنوم اصبح مشكلة حقيقية بالنسبة لي ، في النهار كنت اذهب الى المقار و المكاتب الحزبية و الاعلامية ، في الليل كنت الملم افكاري و اكتب بعض المواضيع و المقالات ، ولكن المشكلة كانت عند النوم خاصة و ان الجانب الايسر من كتفي وصدري كان يتنمل و يتشنج فكنت اعتقد ان قلبي فيه خلل و بمجرد النوم فأنه سيتسبب بموتي . صدفة ذهبت في احد الامسيات الى محل للمشروبات الكحولية العائد ملكيتها الى المرحوم خالي و اخذت من عنده ربع قنينة من العرق المحلي وذهبت الى البيت ، مع العشاء شربت كأس منه فأسترخى جسمي كاملا وشعرت بنشوة و راحة نفسية وروحية ، ومن ثم بدأت بالكأس الثاني وتلذذت بها كثيرا وجاء نومي هنيئا ، قلت لنفسي وجدت دوائي لذا ذهبت في اليوم الثاني ايضا الى المحل وجلبت معي العرق الى البيت ، وبالفعل اصبح الكحول العلاج المؤقت لعلتي ، وبالرغم من انه كنت اراجع قبلها اطباء القلب و الباطنية وكانوا يؤكدون بأن قلبي سليم ، الا ان ذلك لم يولد و ينشأ لدي قناعة بصحة فحوصاتهم وقراراتهم ، اتذكر انني في يوم واحد راجعت ثلاثة اطباء اختصاص ومع ذلك لم اقتنع ، و اقتنعت بأن الكحول هو علاجي . جدير بالذكر ان مشكلة الالام في الصدر بدأت عندي في سنة 1987 ، وبالرغم من اني كنت هاربا من الخدمة العسكرية في تلك السنة و التي بعدها ايضا ، الا انني زرت خلالها مرتين الطبيب في الموصل ، وعبرت نقاط السيطرة والتفتيش مع ابن عمتي ثمانية مرات دون ان احمل اية هوية او اجازة ، و المشيئة الالهية هي التي كانت تنقذني ، والا ماذا يمكن القول غير ذلك ، ثمانية مرات ، هل كانت صدفة ؟ هذا ما لااعتقده !
بالرغم من انني كنت اتناول الكحول في المناسبات قبل تلك الفترة ، الا ان قصتي الفعلية و الرئيسية مع الكحول بدأت عام 1993 ، لكن المشكلة انني بدأت بتناولها بأفراط وبأدمان وبشكل يومي . في تلك الفترة ايضا حصلت على وظيفة ادارية افضل مما كنت عليها سابقا من عمل او وظيفة حزبية . ارتباطي العاطفي بأطفالي وكذلك الوظيفة الجديدة وقرائتي لبعض كتب علم النفس وبمساعدة الكحول ايضا تمكنت التخلص من ما كنت اخشاه واخاف منه ، واقتنعت ان قلبي سليم ومعافى ، وان ما كان ينتابني من قلق وارق لم يكن سوى حالة نفسية وان تلك التشنجات والالام ليس لديها اية علاقة بأي خلل في القلب ، على الرغم من ان تشخيص الطبيب في الموصل عام 1987 كان ينص على انه التهاب في الشغاف الخارجي للقلب والذي عولج في حينه بمضاد حيوي ، كما عولج قلقي وارقي بمهدئات .
الكحول اصبح مشكلتي الجديدة ، اضافة الى مشكلتي القديمة وهي التدخين ، ولأن الظروف العامة ساءت بسبب الاقتتال الداخلي او الحرب للاهلية الكوردية عام 1994 ومابعدها ، ازدادت ظروفي سوءا هي الاخرى بسبب انقطاعي عن الوظيفة ، حيث كنت حينها ضابطا برتبة نقيب في مديرية اسايش دهوك وعلى قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني ، وفي الجولة الثانية من الاقتتال 1995 انتهى كل شيئ وفقدت وظيفتي في دهوك ، فقررت الاستعداد للسفر الى اوربا . قبلها عندما كنت اقترب من الحدود التركية او السورية كان ينتابني شعور بالخوف من الغربة ولكن هذه المرة كان لابد من خوض غمار السفر مهما حصل . في اسطانبول كنت اشرب كل يوم البيرة التركية ، دخلت في المطار الخطأ في اليوم السابع بغية التوجه الى اوكرانيا وكان بصحبتي قنينة كبيرة من كحول الجن ، وبدأت بالشرب خوفا هذه المرة وذلك لأن جواز سفري كان مزورا ولأن كل مطارات العالم كانت تتعامل مع العراقيين انذاك بأحتقار .، بل كانت تقبض على اكثريتهم وتستولي على نقودهم ومن ثم تسفرهم الى الحدود العراقية ، في اخر نصف ساعة وبمساعدة رجل اوكراني وابنته الصغيرة علمت انني في المطار الخطأ ، والى ان وصلت الى مطار اتاتورك كانت طائرتي قد اقلعت قبلها بعشرة دقائق . اجريت مايلزم للسفر بعدها بثلاثة ايام وهذه المرة في المطار الصحيح ، وقمت بشرب البيرة في هذه المرة ، الحظ ساعدني ، وتعامل معي ضابط الكونترول الكوردي حسب ما اقتضى مصلحته وطلب مني ان ادفع له مائتا دولار ، قلت له ذلك كثير وسأدفع مائة فقط ، فوافق وبعد العبور من الكونترول قمت هذه المرة بشرب البيرة فرحا ، عند تفتيش بطاقة تذكرة الطائرة اضطررت الى دفع خمسون دولارا لهم ايضا ، وصلنا الى مطار كييف وكانا معي على متن الطائرة كورديان اخران ، دفعت انا مبلغ 30 دولار للكونترول فوافق على عبوري بالرغم انه اكد لي بأنه يعلم بأن جواز سفري مزور ، كان ذلك في شهر كانون الثاني حيث الثلوج كانت تغطي كل البلاد ، بقيت عشرة ايام فيها وكنت ابدأ بشرب الفودكا في الحادية عشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ليلا ، دخلت سلوفاكيا ولم يبقى معي النقود للشرب ، فكانت مشكلة كبيرة لي ، قضيت فيها مايقارب الشهر وكنت احصل مرات قليلة جدا على قنينة بيرة او كأس من النابليون من احد الاخوة ، بعد وصولي الى المانيا بدأت بشرب الكحول كل يوم ، وكانت للغربة ولايزال تأثير كبير جدا على مشاعري واحاسيسي ، وبالرغم من وجود العشرات من اقاربي وعائلتي وكذلك المئات من معارفي واهل قريتي فيها .
وبسماع الاغاني الشرقية (الكوردية ، العربية ، الفارسية ، التركية ) كانت تخرج وتطفو مابداخلي من هموم ومعاناة الغربة وكنت في ساعات الليل المتأخرة ابدأ بالبكاء الطويل . استمريت على تناول الخمر سنين وسنين وتمكنت من الاقلاع عنها لمدة سنة واربعة اشهر ثم عدت اليها ثانية ، ثم انقطعت عنها شهرين اخرين وعدت اليها ثانية ، وفي اخر الامر قال الطبيب هنالك تشحم في كبدك والذي سيتحول ببطء الى التشمع القاتل الذي لاعلاج له ، بسبب ذلك التشخيص وبمساعدة عوامل اخرى تمكنت منذ حينها الابتعاد عن الكحول ، ولا اتناولها الا نادرا او في المناسبات الخاصة ، كان ذلك قبل حوالي سنة ونصف من الان .جدير بالذكر اني تمكنت من الاقلاع عن التدخين قبل السفر الى اوربا وكان ذلك شيئا عظيما ايضا ، فوائد الاقلاع عن التدخين والكحول كثيرة وهي معروفة لدى الجميع ولاداعي لذكرها ، بعد التفكير في موضوع الكحول والتدخين اتخذت قرارا وهو اني سأبدأ بالرجوع اليهما عند بلوغ الستين من العمر ، لأنه عندها لايهم ماذا سيحصل لي من مشاكل صحية .
من انا ، ولماذا انا موجود ، ما الكون ولماذا هو موجود ، من هو الله ، وما هي المادة والطاقة، وما هي الروح ، وما ذا بعد الموت ، واذا كان الانسان والكائنات من خلق الله او الطبيعة ، فمن هو خالقهما ، ومن هو خالق خالقهما ، وما هي سعة الكون وماذا يوجد بعدها ، وماذا ومن كان في الاول وقبل الاول ، وكيف ومتى ستكون النهاية ، لماذا وجد الالم ، ولماذا وجدت الغرائز والمشاعر والاحاسيس وما هو العقل ؟؟!!
هذه الاسئلة وغيرها تتولد في فكر الانسان عندما يتأمل في الطبيعة والفضاء والكون والله ، وبالرغم من ان الانسان طرح واستنتج وقدم فرضيات وبديهيات ونظريات وقوانين وتفسيرات وتحليلات واخترع وابتكر الكثيرو الكثير من العلوم والادوات والمستلزمات والوسائل ، الا ان ذلك كله لا يعطي الاجابة الشافعة والمقنعة لتلك الاسئلة ويبقى الانسان عاجزا في التوصل الى سرّ خلق الكون والوجود ، الجميل في الامر ان الانسان في دأب وتواصل مستمريين في محاولات جادة منه للتوصل لبلوغ ذلك السرّ .
مرات اقرأ مقالات عن الزمن الفيزيائي والفلسفي وعن نظريات خلق الكون ، الانفجار العظيم وغيرها ، كما سبق وان اطلعت على بعض الاساطير المختلفة بصدد نشوء الكون والخليقة ، اضافة الى الاطلاع على تفسيرات الاديان السماوية والفلسفية بصدد الموضوع نفسه . لكن ذلك كله لايعطي القناعة الفكرية الكافية ، لذلك تبقى المعاناة الروحية مستمرة ، بالطبع انا لست مختصا متعمقا علميا في ذلك المجال ، الا انني هاوي ولدي رغبة حب استطلاع شديدة مستمرة في ذلك الشأن . عظماء الفلسفة والعلم والادب والفن عجزوا في التوصل لنتائج نهائية واكيدة بذلك الصدد ، فكيف لأمثالنا البسطاء من معرفة ذلك الامر ، لكن مع ذلك فأن قوة الشعور والاحساس بذلك الموضوع والمأساة عندنا هو ليس اقل شأنا مما هو لدى اؤلئك العظماء . ذلك الشعور وتلك الرغبة كانت موجودة بالفطرة في فكري ولكنها ازدات مع الغربة ومع معاناة الحياة ومع رؤية ومعاناة البشرية ومع التأمل في المستقبل البعيد للكون و الوجود وكذلك عندما قرأت جانب من سيرة حياة عمالقة التصوف وكذلك قصائدهم ونتاجاتهم الفكرية العظيمة من امثال (الحلاج ، ابراهيم ابن ادهم ، بوذا ، عدي بن مسافر ، شمس الدين التبريزي ، مولانا جلال الدين الرومي ، بازيد الباسطامي ، ابن عربي وغيرهم ) .
الزمان مكان سائل ، والمكان زمان متجمد . ابن عربي
لقد كنت قبل اليوم انكر صاحبي اذا لم يكن ديني الى دينه داني
وقد صار قلبي قابلا كل صورة ، فمرعى لغزلان ودير لرهبان
وبيت لأوثان وكعبة طائف والواح توراة ومصحف قرأن
ادين بدين الحب انى توجهت ركائبه ، فالحب ديني وايماني . ابن عربي
كل شيء خارج الذات الانسانية لاوجود له ، بأعتبارها الوعي المدرك للعالم والمانح له القيمة والمعنى والنظام . اقتباس من الانترنيت
8.الغاء قرار
اثناء العمل في التاكسي كما ذكرنا في اجزاء سابقة نقوم بشراء طلبيات للزبائن في بعض الاحيان ، ومن ضمنها الكحول و السيكائر او الاكل وغيرها من المواد ، وفي احدى الايام استلمت طلبية شراء وكانت محتوياتها الكحول و السيكائر ، قمت بأيصالها الى عنوانها والذي هو عبارة عن منزل جميل وهادئ يقع في فرع صغير لآحدى الشوارع ، بعد ان دقيت الجرس تقدمت سيدة في حوالي العقد السادس من عمرها وفتحت الباب ، وبالرغم من التأثير الكثير والكثير و الواضح للكحول و التدخين على جسم تلك المرأة الا انها كانت لاتزال محتفظة ببعض ملامح الجمال و الرقة في وجهها ، اي بالرغم من ان وجهها كان شبه محترقا ، ومع ذلك كان يبدو عليه الجمال ، فقلت في نفسي لو لم تكن هذه السيدة مدمنة فأنها كانت ستكون جميلة جدا وبالرغم من تقدمها بالسن ، لم يكن معها نقودا فقالت لي ارجوك تعال بعد ساعة وسيكون زوجي موجودا وهو الان في الكنيسة ، قلت لها حسنا سيدتي ، وقررت حينها الغاء قراري الشخصي بصدد تناول الكحول و التدخين يوميا بعد بلوغي الستين من العمر ، ليس هنالك ضيرا من تناولها وتعاطيها في المناسبات و الاعياد و الاحتفالات الخاصة ولكن بشكل يومي وليل نهار فذلك هو الانتحار نفسه . بعد حوالي السنة استلمت طلبية عبارة عن ثلاثة قناني من الفودكا لنفس العنوان والسيدة ، بعد دق الجرس لم يتقدم احد لفتح الباب ، انتظرت خمسة دقائق واستمريت بالدق ، فسمعت صوتا بالداخل وقمت بالتنصت و الاصغاء ، ثم بدأ الصوت يقترب ويتقدم نحو الباب ورأيت شبح شخص من خلال زجاجة الباب (المشجرة) وتابعت الامر واذا بصوت خافت بالداخل يقول انتظر ، فهمت وتصورت الامر على الفور وبعد محاولات حثيثة وشاقة تمكنت هي من فتح الباب وهي تمشي على اطرافها الاربعة ، لم افتح الباب الى ان تراجعت هي قليلا نحو الخلف ثم دخلت المنزل وساعدت السيدة على الوقوف واجلستها على كرسي في غرفة الاستقبال ، قلت لها هل اطلب الاسعاف لك او الشرطة ، قالت لالا ، ثم قالت اعذرني وضع الطلبية على الطاولة واعطتني نقودي مع المكافأة ، حالها كان يرثى لها ، تأسفت كثيرا بأن يضع الانسان نفسه بنفسه في هكذا حالة ووضع مزري ومتعب وكئيب .
9.نكتة مع الكحول
جدير بالذكر انني كنت احيانا اتناول الكحول في ايام الخدمة العسكرية ايضا ومعي كذلك بعض الجنود الاخرين ، كانت سريتنا قد انتقلت الى جانب احدى المجمعات السكنية ، في احدى ايام قيظ الصيف قال لي صديقي : احد اقاربنا يسكن في هذا المجمع فلنذهب ونسلم عليه وربما سنتناول الغداء ايضا في بيته ، فذهبنا ورحب بنا العم صاحب الدار وقال ياشباب قبل ان يحضر الغداء اريد ان تشربوا معي كأسا من العرق ، قلنا له ياعم اننا جنود و ذلك لايجوز ، لكن الرجل الكريم اصر ، فشربنا معا كأسا ، وقال لأبنه قنينتي فرغت لذا اذهب واشتري لي قنينة اخرى ، ومع الاكل أصر الرجل ان نشرب كأسا اخر ، وتحت الضغط لبينا طلبه ، وبعد الانتهاء من الكأس الثاني أدرنا انا وصديقي و على الفور كؤسنا (كأسنا الثالث ) دون ان يطلب منا صاحب المنزل ذلك ، ثم بدأنا بالكأس الرابع . نظر الرجل الى القنينة وقال اتركوا لي ياشباب فقط كأسا للمساء ، فلم نلتزم بطلبه بل افرغنا القنينة على اخرها ورجعنا ثمليّن وسكرانين الى المعسكر .
10.الكحول والحرب
بدأت عملي الرسمي في التاكسي في فترة اجتياح امريكا للعراق عام 2003 ، وكنت انتظر بفارغ الصبر وبلهفة للوصول الى البيت صباحا لمتابعة اخر اخبار الحرب ، وكانت الفرحة تغمرني لأن الدكتاتور سيزاح ويطاح به ولأني كنت ابني امالا واحلاما بأن العراق سيتحرر وسيصبح جنة اوعلى الاقل مثل دول الخليج او تركيا وسننعم بالحرية و الامان والرفاهية وسنعود من الغربة الى اوطاننا لنعيش بين اهلنا واحبابنا وسنطمئن على مستقبلنا ، لذلك بدأت بتناول الكحول فرحا وغبطتتا في الصباح الباكر في تلك الفترة الى ان تعودت على ذلك المنوال و النمط ، اي تناول الكحول بعد الرجوع من العمل اي كان الوقت حتى لو كان في السابعة او الثامنة صباحا .
ذهب الدكتاتور وبدلا من دكتاتور واحد اصبح هنالك عدة دكتاتوريات ومافيات سياسية تحكم البلد وشاع الفوضى والفساد والقتل والموت والحرب الاهلية والكراهية والانقسام ولم يبقى هنالك عراقيين يبدون ولائهم للوطن اولا الا ماندر ، بل ولائاتهم اما قومية او اثنية او مذهبية او طائفية او فئوية .
11.الموتى معي في التاكسي
عندما كنت في الخامسة من عمري ذهبت مع طفلين اخرين من جيراننا الى المدرسة ، عالم غريب كانت المدرسة بالنسبة لي ، فهي بناية كبيرة مبنية من الحجر والسمنت ، انه عالم اخر تماما ، فبيوتنا كانت مبنية من الطين واللبن وصغيرة نسبيا ، قال لنا المدير لازلتم صغار ويحق لكم في السنة القادمة الدخول الى المدرسة فرجعنا الى البيت وبعدها بفترة قصيرة استيقظت في صباح احدى الايام على صرخات ونحيب النسوة في المحلة ، وبعد ان هرع الجميع نحو مصدر تلك الاصوات ذهبت انا ايضا ، وتبين ان احد من ذلك الصديقين قد توفي وكان اسمه فاخر (رحمه الله) . ذلك الحدث كان قبل 43 سنة ، اعتقد ان الكثيرين من اهل القرية لايتذكرون ذلك الحدث ولايعرفون الاسم ايضا كونه كان صغيرا وقد مضى زمن طويل على ذلك ، في ساعة كتابة هذه الكلمات اتصلت بصديقي الثاني الذي كان معنا وهو الاخر مقيم في المانيا (بيلفيلد) وسألته عن الحدث والموضوع فلم يتذكر هو الاخر علما انه اكبر مني ببضعة اشهر . بدءا من المرحوم صديقي فاخر والى الان مات الكثيرين ممن اعرفهم (اقاربي واصدقائي واهل قريتي وغيرهم ) ، وفي التاكسي اثناء عملي ومن غير ارادتي اتذكر كل يوم بعضا منهم ، بالضبط في ما يشبه عميلة اخراج معلومة بالكوكل من الكومبيوتر مع الفارق في الفاعل وعملية الفعل ، تلك الشخصيات الميتة تخرج من قاع اناء ذاكرتي الى اعلى الاناء ، وكذلك الاحياء والذكريات والافكار والاحداث السابقة والتطورات والتحليلات وكل الاخطاء التي ارتكبتها بحق غيري ، اتذكرها وأأسف عليها وضميري يؤنبني باستمرار على الرغم من الزمن الطويل الذي مر عليها ، كما اتذكر الذكريات المؤلمة والغير المفرحة والمؤسفة ايضا .
الموت هو ظاهرة كأي ظاهرة اخرى تحدث على الارض ويجب ان نتقبلها ولكن المصيبة هي في موت الاطفال والشباب ومايترتب على ذلك من مصائب لذوويهم . كلكامش تعطي اجابة بأن الخلود المعنوي ممكن وذلك عبر الافعال الحسنة مع البشر وترك اثار عظيمة ايجابية تفيد الحضارة ، كما ان ملحمة مير مح الكوردية تعطي ايجابة بأن بقاء الانسان لوحده خالدا من غير ذوويه واصدقائه وجيله ليس فيه نفعا ومتعة ومعنى . ذلك صحيح فما الفائدة والمتعة من بقائي خالدا مع احفادي من الجيل الخامس او العاشر او المئة طالما ان الاخرين الذين كانوا معي واحببتهم قد رحلوا ؟
12.الام
يوجد هنالك احدى مواقف التاكسي الجميلة والهادئة في وسط المدينة ويحيط به بعض الابنية الكبيرة ومنها اكبر واضخم كنيسة في المدينة (ماركت بلاتس) ، ولكن لا احبذ الوقوف فيه كوني ومنذ ان عملت سائقا للتاكسي اشعر دائما بالاختناق في ذلك الموقع ، وفي عصر احدى الايام وبينما انا قادم من احدى اطراف المدينة كان لابد من الوقوف عند الاشارة المرورية الضوئية الحمراء المواجهة لذلك الموقف وعندها رن جرس هاتفي النقال ، وكان المتصل هو ابن عمي الذي يعمل هو الاخر سائقا للتاكسي في مدينة هانوفر ، بلغني ابن عمي اسؤا خبر سمعته في حياتي وهو وفاة امي . ربما سرّ شعوري بالاختناق والانزعاج في ذلك الموقف طيلة السنوات الماضية كانت له علاقة بما توجب عليّ سماعه من خبر مأساوي بالنسبة لي في ذلك المكان ، تقبلت الامر بكل هدوء وذهبت للشركة وطلبت الاجازة لمدة اسبوع ، المواساة وطيب الخاطر الذي تلقيته من اقرب الناس والاصدقاء خفف عليّ وطأة تأثير الخبر . ما ريح ضميري ونفسي وروحي هو اني قبل ذلك الحدث بحوالي الشهرين تقريبا زرت والداي في كوردستان ( لالش ) للاطمئنان على صحتهما و وضعهما ، وهنا اعبر عن مشاعري الشخصية ، فكنت اعتقد وربما سأكون انانيا وسوف لن يهمني بعد الان من يفقد امه ! لكن من ذلك الحين ادعوا دائما ومن اعماق قلبي بأن يحفظ الله لكل الناس امهاتهم وان يفرّح قلوب كل الامهات بفلذات اكبادهن ، وكم افرح عندما ارى الناس مع امهاتهم . زرت كما ذكرت في لالش بكوردستان وهو المكان التاريخي والاثري والمقدس والذي وصفته اجاثا كرستي كاتبة الروايات البوليسية المعروفة عندما زارته يوما ما بأنه اجمل واروع مكان رأتها في حياتها وغيرها من الاوصاف البديعة والمتميزة ، تذكرت ايام طفولتي وشبابي التي قضيتها في لالش لسنوات وسنوات ، دفنت والدتي بجوار قبر عمي في مكان خاص بلالش . بعد مضي سنة ونصف ذهبت لزيارة قبر امي ولزيارة والدي هذه المرة في مركز ناحية باعذرة ، جدير بالذكر ان والدي قد تجاوز التسعين من عمره .
الانسان لايريد الاعتراف في قرارة ذاته بأن الموت قد حدث وتحقق للمقربين له الا بعد ان يزور قبورهم ، والى ان يبقى احد الوالدين على قيد الحياة فأن الانسان يشعر دائما بأنه لم يكبر بعد ، وان بقاء احد الوالدين على قيد الحياة يعوض الاخر نسبيا ، ولكن الكارثة هي عندما يرحل الاثنان .
شعور غريب كان ينتابني عندما زرت البيت في باعذرة لمدة عشرة ايام ، فجميع ذكرياتي منذ سن الخامسة ، بل الرابعة من العمر عادت وتكررت مثل اعادة شريط فيلم ، في تلك الايام كنت اشعر واحس بطيف وروح والدتي في كل مكان في البيت ، وفي لحظات التأمل وانا منحني الرأس كان هنالك احساس يقول لي ارفع رأسك ها هي امك قد خرجت من الغرفة التي امامك ، تولد عندي ارتباط وشعور واحساس روحي رهيب في تلك الفترة ، بالتأكيد كل انسان يحب امه وابوه يتولد عنده نفس المشاعر و الاحاسيس . في تلك الزيارة ودعتني اختي الكبرى قائلة لي دعني اقبلك واودعك بدلا عن امنا ، فرحت لكلامها ولكن للاسف وبعد مضي اقل من سنتين على ذلك انتقلت هي الاخرى الى رحمة الله .
13.الامومة في عالم الحيوان
في اليوتيوب توجد عدة افلام حقيقية لعالم الحيوان ، تصوروتقدم بعضها كيف ان بعض الانثى من الحيوانات المفترسة الشرسة تؤثر فيها غريزة الامومة وتتحولن الى مدافعات وحاميات وراعيات لصغار حيوانات من اصناف اخرى . وما اعظم و اقدس ما تقوم به في احدى افلام عالم الحيوان تلك انثى كلبة في العراق ، فهي تقوم بدفن جروها بالتراب ، ليس اخلاقية الدفن وحدها تبين عظمة تلك الكلبة ، بل طريقة و وسيلة الدفن ايضا ، فتلك الام العظيمة تقوم برمي التراب على فلذة كبدها ليس بالارجل بل بمقدمة رأسها وفمها ، وهي بذلك تعلم علم اليقين معنى ما تفعله وما الفرق الكبير بين الوسيلتين والحالتين ومن كل الجوانب .
14.النباتيين والهوائيين
لو لم يكن النباتيين يحملون في ذواتهم وضمائرهم قيم ومبادئ انسانية واخلاقية عظيمة ، ولو لم يقدروا ويعرفوا قيمة وقدسية الروح اكثر من غيرهم لما استطاعوا التحكم ببعض الجوانب من غرائزهم وشهواتهم ورغباتهم ، واذا كان النبانيين يحملون رأفة ورحمة تجاه الحيوانات فبالتأكيد ان لهم مشاعر واحاسيس نبيلة وسامية تجاه الانسانية جميعا ايضا ، هذه الفلسفة الانسانية العظيمة والرائعة جدا انتشرت في الاونة الاخيرة في اوربا والغرب بشكل جيد ، قرأت قبل فترة في التاكسي قصة قصيرة معبرة للكاتب الفرنسي فولتير ومضمونها عبارة عن محاورة بين ديك ودجاجة يتطرقون فيها الى الطريقة البشعة الذي يقوم بها الانسان بذبحهم وشويهم دون رحمة ودون ان يشعر بمعنى تلك المأساة والكارثة والمصيبة التي تحدث لتلك الطيور . تأثرت كثيرا بتلك القصة ، ومن ثم استمعت بعدها الى كلام معبر بصدد الموضوع نفسه للموسيقار وعازف العود العراقي الكبير نصير شمة اثناء احدى اللقاءات معه في احدى القنوات التلفزيونية الفضائية قائلا ما معناه : ان للحيوانات مشاعر واحاسيس واعضاء واجهزة تشبه في ذلك الى حد كبير ما لدى الانسان ، فلماذا نجعل من بطوننا مقابر لتلك الحيوانات ، وقال انا استطيع ان اعيش من خيرات ونباتات هذه الارض الطيبة ، فلماذا يجب ان اذبح الحيوانات و أأكلها . ثم قرأت عن سيرة الشاعر والفيلسوف المعري في الانترنيت (ويكيبيديا ) ، اقتبس منها الاسطر التالية فيما يتعلق الامر بموضوعنا :
كان المعري نباتيا يدعم حقوق الحيوان ،عاش بعد اعتزاله زاهداً في الدنيا، معرضاً عن لذاتها، لا يأكل لحم الحيوان حتى قيل أنه لم يأكل اللحم 45 سنة، ولا ما ينتجه من سمن ولبن أو بيض وعسل، ولا يلبس من الثياب إلا الخشن. حتى توفي عن عمر يناهز 86 عاماً، ودفن في منزله بمعرة النعمان.
بعدها قرأت المعلومة او الخبر التالي في اكثر من مصدر في الانترنيت ، ننقله هنا من مصدرين :
1. CNN)-- يقول "كيربي دي لارينول" إنه "تنفسّي" إن صح تعبير وهي محاولة ترجمة للعبارة الإنجليزية "Breatharian" وتعني تقريبا الشخص الذي لا يتناول طعاما ولا شرابا.
ويؤكد الرجل السريلانكي، على صفحة جماعته على فيسبوك وموقعها على الانترنت، إنه لم يأكل ولم يشرب منذ خمس سنوات، حيث قضّاها جميعها في التغذي على الضوء والرياح و"اهتزازات الإله" وهي ما يطلق عليها جميعا "طاقة الهواء." 2. اكد السيرلانكي "كيربي دي لارينول"،  أنه لم يأكل ولم يشرب منذ خمس سنوات، حيث قضّاها جميعها في التغذي على الضوء والرياح و"طاقة الهواء."
ويقول إنه "تنفسّي" إن صح تعبير وهي محاولة ترجمة للعبارة الإنجليزية "Breatharian" وتعني تقريبا الشخص الذي لا يتناول طعاما ولا شرابا.
و ظهر "كيربي دي لارينول" في عدة برامج تلفزيونية وبدا في صحة مثالية، مما يعاكس النظرية العلمية التي تقول إنّه لا يمكن لأي شخص أن يعيش من دون ماء لمدة ثلاثة أيام أو أكل لمدة تتراوح بين 30 و40 يوما.
ويرأس الرجل جماعة تقوم بتدريب الراغبين في إتباع هذا المنهج، إلا أن ذلك لا يمنع الرجل من تجربة الأكل بعض المرات حيث يقول إنه تناول سبع لمجات خفيفة جدا خلال الشهور العشرة الماضية.
يذكر أنه في عقد الأربعينيات من القرن الماضي، بقي الزعيم الهندي مهاتما غاندي دون أكل لمدة 21 يوما ولكنه كان يتناول جرعات من الماء.
بعدما اطلعت على ماذكرناه بصدد النباتين والهوائيين قررت في احدى الايام خوض تجربة النباتيين ، فلن أأكل اللحم اكثر من عشرين يوما ، وكان للامر والموضوع فوائد كبيرة من الجوانب التالية 1.الراحة النفسية 2.الجانب الاخلاقي والمبدأي 3.الجانب الصحي 4.العامل الاقتصادي . ولكن للاسف الشديد وبسبب مجموعة من الظروف والعوامل لم استطيع المواصلة في تلك التجربة ، ومع ذلك ومنذ اكثر من اربعين سنة فأن اللحم المفضل عندي هو صدر الدجاج ، ولا أأكل اللحوم الحمراء الا ماندر .
الحيوانات لها مشاعر وهي تبكي ايضا ، والعديد من الاديان لها مواقف من موضوع ذبحها واكل لحومها .
الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 11:45

قدر وندرة... رعد حيدر علي الريمي

 

أن ألمح بعضاً من بصيصِ بياضِ سامقِ عنقها الممزوج بوردية ،

أعتم فقاعةَ اِحمرارهِ جلدُها الزجاجي ؛

فإن هذا كثيرُ عطاءٍ منحته ، ومنحتنيهِ الأيام !

أن تلعق عينايَ بعض رحيقِ مفاتنِ وجهها المتقدِ فتيلَ حمرةٍ في خديها،

فإن هذا بعضُ منحٍ ومحنٍ أعتلجُ به طول يومي.

وأن أنيخ ببصري سعادة ًجراء امتلائي نشوةً أُنسأ ، وقصوراً عن مواصلتي استرسالاً ،إلماماً ببهيج وجهها ، فإن المانع لي غيبوبةٌ تكاد تعوقني فاقدتني قوايا.

وأن يقترح لي يومي أن أكون ريقاً على حافة شفتيها الورديتين ، فإن هذا أيضا عظيم منح ٍومحن .

أدركني المعنى الحقيقي الذي خراشٌ اِستشعرهُ حينما تكاثرت عليه الظباء.

أم أنا فظبائي بعض خدٍ ؛ كنهدٍ برز باكراً في جسد طفلة !

و رمش ٍكثر رفّه كبرقٍ باغت قوماً خوفاً ، وأنا يباغتني كثرةً وفرحاً !

هل تقصد :ولعوبُ شفاهٍ اِضطراباً ببعض حديثٍ وتبسمٍ ،أحلف أني لم أعِ غير عدد التصاقها ببعضها!
وصولي وجولي في حديقة وجهها الصبوح !

وصمتي الذي به أدركتْ مكنون قولي وما وراءه ؛ فإن هذا كثير منح.

أما المحنةُ وكل المحنة ِ ، بل وما لأجله المحنة رثتني ، هو أن لا تتكرر رؤيتها إلا مرة كل شهر !

كتبه /

رعد حيدر علي الريمي

11/2/2014م

تعتبر الإدارة من العلوم المهمة في إدارة أي مفصل في الحياة ، سواء كانت مؤسسة أو بيت أو دولة ، ولا تتضح تماماً إلا عندما تواجه الحكومات أو المؤسسات أزمة ما تهدد وضعها ومقدرتها على العمل أو تهدد وجودها ذاته وقدرتها على البقاء ، كما أنها تكشف قدرتها على كيفية التعاطي مع هذه الأزمات ، لهذا نجد أن اغلب الحكومات في الدول الكبيرة أو الفتية تكون قادرة على تجاوز الأزمات السياسية والدستورية التي تعصف في البلاد . والأزمة هي نقطة التحول في موقف مفاجئ يؤدي إلى أوضاع غير مستقرة ما يهدّد المصالح والبنية الأساسية للدولة ،وتنتج عنها نتائج غير مرغوب بها كل ذلك قد يجري في وقت قصير يلزم معه اتخاذ قرار محدّد للمواجهة تكون فيه الأطراف المعنية غير مستعدة أو قادرة على المواجهة وتظهر الأزمة عندما تخرج المشكلات عن نطاق السيطرة، وتتلاقى الأحداث، وتختلط المسببات بالنتائج ويفقد معها الحكومة القدرة على اتخاذ القرار والقدرة على السيطرة على الدولة ومؤسساتها، بل يفقد القدرة على السيطرة على الأوضاع عامة في البلد، وعلى اتجاهاتها المستقبلية.
ملا يحدث في العراق حقيقة منذ حكومتين للسيد المالكي ، وهي تسير بهذا خلق الأزمات، وإيجاد الذرائع والمبررات لأي تصارع داخلي ، وبما يؤثر على الشارع العراقي ، ويجعله محتقن وينتظر الاشتعال ، ناهيك عن حكومة لم تكن يوماً فاعلة في إيجاد المشتركان بين مختلف المكونات السياسية في البلد ، لهذا نجد حكومة بلا وزراء ، وان وجدوا فهم وزراء يمثلون كتلهم ولايمثلون الدولة العراقية ، وهذه نكسة كبيرة في مفهوم السياسية الحديث ، خصوصاً ونحن علة أعتاب بناء دولة المؤسسات .
ما يدور اليوم في العراق ، هو خلق الأزمة ، وادراتها بما يشعل الشارع ويشغله ليعود بالفائدة للحزب الحاكم ، وهذه سياسية نتذكرها عندما كان صدام يحكم العراق ، وسياسته في أشغال الشارع العراقي ، وإلهائه بحروب ومعارك أحرقت الشعب والأرض ، لهذا نجد أن العراقي ينظر إلى السياسي ، وليس العكس ، لان ثقافة صنع السياسي من العراقي لم تصل إلى أذهان أفراد المجتمع العراقي ، ان السياسي يصنعه المجتمع ، وإلا لايمكن لأي سياسي أن يمارس دورة في البناء ما لم يكن هناك مجتمع يعيش فيه يشير له ويحفظ مكانته السياسية ، والتي بالتالي انعكست على دوره المجتمعي في حماية مصالح شعبه وحقوقهم الدستورية .
أن الإدارة بالأزمات في إدارة الدولة هوخلق الأزمة في الدولة ، لخلق حالة من الفوضى وأشغال المجتمع لكسب تعاطفه كما يحصل اليوم في العراق من خلال سياسية "تفريخ الأزمات" ، بأساليب ووسائل غير أخلاقية لتحقيق أهدافها ، وهي تقوم على افتعال الأزمات وإيجادها ، كوسيلة للتغطية والتمويه على المشاكل القائمة التي تواجه الدولة ومؤسساتها من فساد مستشري ، ووزارات بلا وزراء أو تدار بالوكالة ، وأفتعال الأزمات الخطيرة والتي تؤدي إلى انهيار العملية السياسية بالكامل ، لتعود لنا المعادلة الظالمة التي كانت تحكم العراق الجريح وهدم المشروع الوطني ، في حين أن المقصود بإدارة الأزمة هي كيفية التغلب عليها بالأدوات العلمية المختلفة وتجنب سلبياتها والاستفادة من إيجابياتها.
يبقى أن نشير إلى الأهمية الكبيرة في رفع الوعي السياسي والثقافي للمواطن العراقي ، ليعرف كيفية تدار الأمور في بلد 117 مليار دولار ، وكيف يتعاطى مع الملف الأمني ، والذي من اخطر الملفات ، كونه في يمس امن المواطن العراقي لأنه الخاسر الوحيد في هذه المعركة المفتعلة ، فالأزمات كثيرة ، ولايهمنا كثيراً الدخول في هذه الأزمات ،بقدر همنا أن يعي الشعب العراقي حقيقة إدارة الدولة العراقية ومؤسسات الدولة الرسمية ، والتي وجدت فقط لخدمته وضمان حقوقه المشروعة والتي كفلها الدستور العراقي الجديد .
كما ينبغي لسياسينا أن يعوا أن "حبل الكذب قصير" ومهما حاولوا التغطية على فشلهم في بناء الأسس المتينة للمشروع الوطني وبناء مؤسسات الدولة العراقية ،فلن يفلحوا ابداً لان الشعب العراقي ربما يتناسى ، ولكن لن ينسى من استغفله ، وجعله محطة اختبار لتجاربه ، من اجل كرسي هو في الأساس مبني على الرمال ، لا على أساس الإدارة الصحيحة للدولة ومؤسساتها ومشروعها الوطني .

 

بقلم :انغير بوبكر

الاستقبال الملكي التاريخي لزعيم الحركة الوطنية الازوادية الامازيغية بلال اغ الشريف يوم 31 يناير 2014 خطوة سياسية جريئة تحسب للملك محمد السادس وللديبلوماسية المغربية باعتبارها اشارة تغيير في الاستراتيجية الديبلوماسية المغربية ترتكز على الاهتمام والانكباب المباشر على القضايا الافريقية الشائكة ومنها قضية امازيغ مالي بنظرة جريئة وواقعية وببراغماتية بارزة ، لايمكن ان نعتبر هذا التغير الاسترايجي في التعامل السياسي المغربي مع قضايا القارة السمراء الا ضمن فهم واضح للاستراتيجية السياسية الجديدة التي اتبعها الملك محمد السادس متحملا كامل مسؤولياته الدستورية كمسؤول عن رسم الاستراتيجيات الديبلوماسية والسياسية الخارجية للدولة المغربية وتقوم حكومة صاحب الجلالة بطبيعة الحال بتطبيق وتنفيذ الاستراتيجية الملكية في السياسة الخارجية، المواقف الجديدة للمغرب من الحركة الازوادية والتي تتمايز سياسيا عن الجزائر وفرنسا يمكن فهم خطوطها العامة انطلاقا من العناصر التالية :

· الدولة المغربية تتعامل مع القضية المالية بنظرة واقعية ومبنية على معرفة عميقة بالنسيج السياسي والاثني والثقافي المالي والازوادي كجزء لا يتجزأ منه وعليه فكل اقصاء للحركة الازوادية من عناصر الحل في مالي والتركيز فقط على دعم الحكومة المالية لا يمكن ان يعطي نتائج ايجابية فيما يخص استقرار ووحدة اراضي مالي مستقبلا وهذا الموقف ما لايريد المغرب والمجتمع الدولي الوصول اليه.

· القوة السياسية والعسكرية لحركة ازواد وعدالة قضيتها باعتبارها قضية نضال الشعب الازوادي من اجل الاعتراف به ثقافيا وسياسيا واثنيا وكذلك نضاله من اجل اعادة اقتسام الثروات التي تسيطر عليها اقلية اثنية مسنودة فيما سبق من قبل بعض القوى الغربية ورهان المغرب على هذه الحركة هو رهان على شريك استراتيجي للمغرب في المستقبل سيكون له دور مهم وعميق في مستقبل مالي والمنطقة خصوصا وان منطقة الساحل والصحراء تعتبر اليوم ملجأ وخزان استراتيجي للقوى الارهابية التي تهدد مالي والدول المجاورة لها وتهدد كذلك المغرب واوروبا ومن مصلحة المغرب وشركائه الاوروبيين قطع الطريق امام الجماعات الارهابية من مهدها الافريقي في اطار سياسة تجفيف المنابع حتى لا تتحول الحركة الازوادية في حال استمرار تهميشها الى حليف للارهاب والعنف بالمنطقة

· لا يخفى على احد منا التنافس الاستخباراتي والديبلوماسي المغربي والجزائري على استقطاب الدولة المالية الناشئة وهذا يبدو من الزيارات المتكررة لكلا مسؤولي البلدين الى مالي ولكن المغرب بخطته الديبلوماسية الجديدة ومنها اللعب باوراق تفاوضية اخرى استطاع ان يقطع الطريق امام الزحف الجزائري نحو مالي حيث ان النظام الجزائري لا يمكن ان يكون محل ثقة الشعب الازوادي لانه يعلم تمام العلم ان الجزائر تهمش امازيغها بل تقمعهم والحركة الازوادية بالمهجر وخصوصا بفرنسا تقيم علاقات قوية مع الحركة الامازيغية الجزائرية بالخارج والتي هي في معظمها حركة معادية للنظام الجزائري فيما المغرب استطاع ان يتعامل مع القضية الامازيغية ومع الفعاليالت الامازيغية بنوع من المرونة والتفهم و لبت الدولة المغربية مطالب اساسية للحركة الامازيغية وان تكن مطالب اخرى ما تزال تنتظر لكن على كل حال التعاطي الرسمي المغربي مع القضية الامازيغية يفتح امال كبيرة ومستقبل واعد للقضية الامازيغية على العكس من ذلك تماما النظامها السياسي الجزائري تعامل بالقمع والتطهير العرقي مع الامازيغ مند الاستقلال السياسي الجزائر فربيع 88 واغتيال معتوب لوناس و تهجير قسري للمثقفين االامازيغ وملاحقاتهم عبر عقود من الزمن جعل النظام الجزائري عاجز امام استعمال القضية الامازيغية في القضايا الدولية ولا يستطيع ان يحرق اصابعه بالحركة الوطنية الازوادية ، النظام الجزائري وبإقرار من مثقفيه وسياسييه في مذكراتهم وكتاباتهم لا يمكن ان يتعايش الا مع الحركات الارهابية المتطرفة التي يتم توظيفها لتعطيل المسلسل الديموقراطي كما حدث في التسعينات عندما تم ارغام الشادلي بن جديد على توقيف المسلسل الانتخابي وغيرها من الاحداث السياسية الشاهدة والمثبثة .الحركة الازوادية كانت ضحية الاستثمار الجزائري في الارهاب الافريقي ولعل التقارير الاستخباراتيةالاجنبية اكدت ما مرة ان النظام الجزائري مسؤول عن تفريخ جماعات ارهابية واستعمالها في الداخل السياسي الجزائري لذلك لا عجب اذا سمعنا عند كل انتخابات تشريعية ورئاسية في الجزائر قيام اعمال ارهابية وتخريبية الهدف منها تخويف الشعب الجزائري من المستقبل والقبول بالحكام الحاليين مقابل الاستقرار والامن اي الاستبداد والديكتاتورية مقابل السلامة الجسدية للمواطنين هذه المعادلة البئيسة التي حكمت الجزائر عقود طويلة للاسف الشديد لا تجعل الدول الغربية ولا الافريقية تثق في النوايا الجزائرية اتجاه العزم على الانخراط الجاد والمسؤول في الجهود الدولية لمحاربة الارهاب والجريمة المنظمة ، المغرب بفضل الرؤية الملكية الاستراتيجية استطاع ان يقنع الغرب وافريقيا بانه قادر على لعب دور محوري في حل الصراع المالي وفتح قنوات وجسور الحوار السياسي بين الحكومة المالية والشعب الازوادي خصوصا وانه اعطى نموذج افريقي يحتذى به في الانتقال الديموقراطي وفي استدراك خطأ تهميش القضية الامازيغية وسعى المغرب جاهدا وبرعاية ملكية لاعطاء الامازيغية المكانة التي تستحقهافي اطار التنوع المغربي وفي اطارة صيانة الوحدة الوطنية هذا النموذج قد يستهوي الفرقاء الماليين ويفكروا في نقل التجربة المغربية الرائدة في العدالة الانتقالية وفي ادماج الابعاد الثقافية المختلفة في اطار الوحدة الوطنية .

· الاستقبال الملكي للحركة الوطنية الازوادية رسالة الى فرنسا والجزائر على ان المغرب يملك مفاتيح الحل والعقد في مالي ورقم لا يمكن تجاهله في اي خطة تدبر للاوضاع في مالي ، الحضور المغربي بمالي بدأ يتقوى ويأخد ابعادا دينية وثقافية وسياسية وبدأت وشائج العلاقات السياسية بين الشعب المالي والشعب الازوادي تتقوى مع النسيج السياسي المغربي وهذه نقطة تحسب للمغرب وللملك محمد السادس حيث ان الجهود السياسية التي بذلها المغرب من اجل محاربة الحركات الارهابية بمالي ومساندته المشروطة لفرنسا في حربها على الارهاب في مالي لا يعني ان المغرب سيتخلى عن مصالحه الاستراتيجية مع مالي ومع ازواد وسيفتح المجال امام التحركات الاجنبية الاخرى لتخطط لزعزعة استقرار المغرب من بوابته الجنوبية ، الاستراتيجية الاستباقية المغربية تعطي مؤشرات بأن منطقة مالي ستكون في المستقبل القريب محط اطماع استخباراتية كبرى ومن حق المغرب وبل من واجبه ان يقوي علاقاته الاسترايجية بجميع التكتلات والتشكيلات السياسية والثقافية والدينية بالمنطقة فالخطوة المغربية بتكوين مجموعة من الائمة والمبادرات الانسانية الاخرى التي يقودها المغرب اتجاه الدولة المالية رهان قوي يخوضه المغرب من اجل ربح مالي المستقبل.

امام هذه العناصر التي يمكن ان تساهم في تفسير التوجه المغربي نحو الحركة الازوادية والاسئلة الاخرى المعلقة التي سيكون المستقبل كفيل بايضاح والاجابة عن بعضها يبدو من المشروع طرح سؤال اخر وهو لماذا لم يهتم المغرب بالحركة الامازيغية الجزائرية التي تتعرض للقمع والتقتيل من طرف النظام الجزائري ؟ ربما قد يبدو الجواب عن هذا التساؤل بسيط وجاهز وهو ان دعم المغرب للحركة الامازيغية بالجزائر سيكون تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة اخرى وهذا يتنافى مع الاعراف الديبلوماسية المرعية في العلاقات الدولية بل يعتبر خرقا سافرا لميثاق الامم المتحدة ، لكن دعونا جميعا ننسى ولو للحظة هذا الجواب البسيط وربما الساذج او على اقل تقدير المدرسي ، الدولة المغربية مطالبة اخلاقيا ودينيا لمناصرة امازيغ الجزائر والتعبير عن موقف في المحافل الدولية للتنديد بما يتعرض لها الشعب الجزائري الشقيق ومكونه الامازيغي من حرب ابادة وتقتيل جماعي خصوصا وان النظام الجزائري لا يفوت اية فرصة دون ان يدعم الانفصال بالمغرب ولتكون المعادلة بسيطة لا تتدخلوا يا ساسة الجزائر في شؤوننا الداخلية مقابل ان لا نتدخل نحن المغاربة في شؤونكم الداخلية ، والحالة هذه لماذا لا يطالب المغرب رسميا من الجزائر سحب اعترافها بالبوليزاريو وعدم استقبال اعضائها على اراضيه مقابل ان لا يضطر المغرب لاحتضان حكومة القبايل في المنفى على اراضيه ويدعهما ويعترف بها ، اذاكانت الديبلوماسية المغربية قد استطاعت ان تجدد الياتها في التعاطي مع القضايا الافريقية الشائكة بفضل القرار الملكي السديد بتنبني نبرة هجومية في التعاطي مع التهديدات المستمرة للمصالح المغربية فأن سياسة النعامة والخدلان التي تتبناها الديبلوماسية المغربية اتجاه التدخل السافر للنظام الجزائري في شؤوننا الداخلية ستصل لا محالة الى تفخيخ الجبهة الداخلية المغربية وتصدير العنف والشغب الى المدن المغربية الجنوبية يجعلنا جميعا نتساءل بمرارة لماذا لا تكون ديبلوماسياتنا جريئة وتدعم امازيغ الجزائر وان لم يكن ايمانا بالمطلب الامازيغي العادل والمشروع والذي يلزم على الدولة المغربية دعمه اخلاقيا وسياسيا وان لم يكن ايمانا على الاقل ان يكون بناء على رد الصاع للنظام الجزائري صاعين وردعها لتكف عن استهداف امن واستقرار المغرب .

انغير بوبكر

باحث في العلاقات الدولية

ounghirboubaker@yahoo.f

 

وزارة المالية في الإقليم: لم نتسلم بعد مستحقات فبراير

أربيل: محمد زنكنه  الشرق الاوسط
اتهم وكيل وزارة المالية في حكومة إقليم كردستان العراق، رشيد طاهر، الحكومة الاتحادية في بغداد «بتأخير صرف رواتب موظفي حكومة إقليم كردستان»، مبينا أن بغداد «بعثت رواتب شهر يناير (كانون الثاني) لهذا العام في الخامس عشر منه ولم تبعث حتى الآن رواتب الشهر الثاني».

تصريحات طاهر جاءت خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى الوزارة، أمس، وقال فيه إن الحكومة العراقية «لا تتعامل مع محافظات العراق تعاملا ماليا سليما، والمشكلة هي ليست مع إقليم كردستان العراق فقط، بل هي مع جميع المحافظات، إذ لم تصرف الحكومة العراقية حتى الآن الميزانية التشغيلية وميزانية الاستثمار، وهذا ما أدى إلى تأخر وصول رواتب موظفي محافظات الإقليم».

وكشف طاهر عن ن السبب الأساس في تأخر توزيع الرواتب في الإقليم الذي تتحمل بغداد وزره هو «عدم وجود سيولة مالية للحكومة العراقية في مصرف (دي إف آي) الأميركي الذي يجب ان تتوفر فيه سيولة لا تقل عن عشرة مليارات دولار، لكن بغداد سحبت أربعة مليارات من السيولة ورفض المصرف الأميركي ان يمنح الحكومة العراقية المبلغ المطلوب لتسديد رواتب الموظفين مالم تملأ الحكومة العراقية الفراغ الحاصل.

وشهدت مدينة السليمانية أمس مظاهرات واعتصامات وإضرابات من قبل موظفي بعض المؤسسات الحكومية والخدمية فيها، وقطع المتظاهرون الطرق الرئيسة المؤدية إلى المدينة احتجاجا على تأخر رواتبهم، معلنين أنهم سينقطعون عن الدوام حتى تسلم رواتبهم.

ولم يخفِ طاهر أن بعض القوانين الصادرة من قبل مجلس النواب العراقي تسبب أحيانا «بعض المشكلات للإقليم وبالأخص مشروع قانون صرف مخصصات مالية لطلبة المراحل الابتدائية والإعدادية في العراق، إذ يكون الإقليم مطالبا بتنفيذ هذا القانون من دون أن تكون له أية حصة في القوانين المالية المضافة على القوانين السابقة، ولا ترسل بغداد للإقليم أكثر من حصتها من الموازنة العامة وأحيانا كثيرة لا ترسلها بشكل كامل».

وبين طاهر أن وفد حكومة الإقليم في زيارته الأخيرة إلى بغداد طالب الحكومة «بإضافة عبارة (عدا إقليم كردستان) في تنفيذ القوانين الصادرة من مجلس النواب العراقي، أو شمول الإقليم بكل المصروفات التي تفرض تنفيذ القوانين الصادرة من مجلس النواب على العراق ككل».

وحول تصدير النفط من الإقليم إلى تركيا عبر الأنبوب المشترك بين الطرفين والممتد من أراضي الإقليم، قال طاهر إن «الإقليم يلتزم بالدستور في هذا الشأن، وإن هناك اتفاقا على وجود عدادين للنفط، أحدهما على الحدود المتاخمة للإقليم والثاني على ميناء جيهان التركي، وهذا ما لم تعترض عليه حكومة الإقليم»، مبينا أن «المشكلة الرئيسة تكمن في إشراك شركة النفط الوطنية العراقية (سومو) في تسويق نفط الإقليم، إذ تعترض بغداد على وجود عضو كردي فيها للمشاركة في الإشراف على العملية».

 

جددت رفضها لمقترح ثلاثة نواب لرئيس الوزراء

أربيل: محمد زنكنه
جددت حركة التغيير التي يتزعمها نوشيروان مصطفى، النائب السابق للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، مطالبتها بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء في التشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كردستان، مشددة على أن هذا المطلب يأتي ضمن الاستحقاقات الانتخابية للحركة التي حلت في المركز الثاني بـ24 مقعدا في انتخابات برلمان الإقليم التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي واحتل فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني المركز الأول بـ38 مقعدا.

وقال القيادي في الحركة وعضو وفدها المفاوض، آرام شيخ محمد، في تصريحات صحافية، إن «حركة التغيير أكدت في الاجتماع الأخير الذي جمعها بالحزب الديمقراطي الكردستاني على منحها منصب نائب رئيس الحكومة كاستحقاق انتخابي»، مشددا في الوقت نفسه على رفض الحركة لمقترح أن يكون هناك ثلاثة نواب لرئيس الحكومة. وعزا شيخ محمد رفض الحركة لهذا المقترح من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، إلى «حرص الحركة على الاحتفاظ بشكل الحكومة وعدم تشويهها لإرضاء هذا الحزب أو ذاك»، في إشارة إلى الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يحتل المركز الثالث برلمانيا بـ18 مقعدا ويصر على منصب نائب رئيس الحكومة حسب الاتفاق الاستراتيجي المبرم بينه وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وبين شيخ محمد أن حركته أكدت في الاجتماع الأخير أن استحقاقها الانتخابي يؤهلها لنيل منصب نائب رئيس الوزراء ووزارتين سياديتين ووزارة خدمية بالإضافة إلى وزارة منتجة.

الجماعة الإسلامية أيضا حسمت أمرها بنسبة مشاركتها في التشكيلة الانتخابية القادمة وطريقة المشاركة مؤكدة على أنها لن تتنازل عن حقها واستحقاقها الانتخابي وإصرارها على نظام النقاط الذي اقترحته على الحزب الديمقراطي الكردستاني كآلية لتشكيل الحكومة. وقال محمد حكيم، الناطق باسم الجماعة الإسلامية وعضو وفدها المفاوض، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن وفد الجماعة الإسلامية تلقى شبه وعد من الحزب الديمقراطي الكردستاني بإنهاء مفاوضات تشكيل الحكومة خلال فترة وجيزة وبين أن جماعته أكدت على تشكيل حكومة شراكة وطنية ذات قاعدة واسعة تشارك فيها جميع الأطراف الفائزة بالانتخابات وبمراعاة نسبة التصويت وعدد المقاعد بحساب 100 مقعد بدلا من 111 مقعدا، إذ إن المقاعد الـ11 الأخيرة تعود لأقليات قومية ودينية بنسبة ثابتة لها علاقة بالكوتة الانتخابية.

وشهدت محافظتا أربيل والسليمانية، أمس، مظاهرات نظمتها منظمات المجتمع المدني للمطالبة بالإسراع بتشكيل الحكومة وإنهاء الفراغ السياسي الذي يعيشه الإقليم.

على صعيد آخر، وبعد أن أصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قرارا بعدم اعتماد فريق شبكة «شمس» لمراقبة انتخابات مجلس النواب المقرر إجراؤها في 30 أبريل (نيسان) المقبل، أصدرت الشبكة بيانا وصفت فيه قرار المفوضية بأنه يحمل صبغة سياسية وهو مجحف بحقها، وأكدت الشبكة أن في بيان المفوضية بشأن استبعادها نفسا سياسيا متشنجا، مشددة على أنها «لم تكن يوما شاهد زور ولن تكون كذلك، حيث دعمت دوما عمل المفوضية، وأفضت تقاريرها الشرعية على العمليات الانتخابية».

وتعد شبكة شمس إحدى أشهر شبكات المراقبة الانتخابية في العراق والمنطقة وواكبت كل العمليات الانتخابية الحديثة في العراق منذ بدايتها عام 2005.

 

قيادي في «عصائب أهل الحق»: نستهدف أشخاصا بعينهم ولا نسعى لحرب أهلية

عراقيون يبكون على جنازة أحد أعضاء جماعة «عصائب أهل الحق» العراقية الموالية لنظام بشار الأسد قتل في اشتباكات مع الجيش السوري الحر (رويترز)
بغداد: لوفداي موريس
ألقيت العشرات من الجثث في قنوات الري وبساتين النخيل بالعراق خلال الشهور الأخيرة، لتذكر السكان المذعورين بأسوأ أيام العنف الطائفي الذي شهدته البلاد وغذى المخاوف من جاهزية الساحة العراقية لاستقبال حرب أهلية أخرى. ففي أحدث المؤشرات على تصاعد وتيرة الهجمات، عثر على رؤوس ثلاثة من أبناء السنة أول من أمس في سوق شمال محافظة صلاح الدين، بينما عثر على جثث ستة أشخاص مصابين بطلقات نارية في المحافظة ذاتها بعد استجوابهم بشأن انتمائهم المذهبي، بحسب مسؤولين.

أثارت المذبحة المخاوف بشأن إعادة الميليشيات الشيعية، التي أرهبت الأقلية السنية خلال الأيام السوداء لعامي 2006 و2007، تنظيم صفوفها، ردا على هجمات الجماعات السنية المتطرفة. واعترفت جماعة عصائب أهل الحق، المجموعة الشيعية المدعومة من إيران والمسؤولة عن آلاف الهجمات على القوات الأميركية خلال حرب العراق، بأنها لجأت إلى القتل المستهدف ردا على سلسلة الهجمات بالقنابل التي شنت ضد أحيائهم السكنية. ويقول قائد في «عصائب أهل الحق» يكنى «أبو سجاد»: «كان ينبغي أن نكون أكثر فاعلية. ومن يحاولون بذر الطائفية سنضطر إلى التعامل معهم»، مشيرا بيده إلى رقبته دلالة على الذبح.

وتسعى الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة إلى ضبط الأمن بعد سلسلة الهجمات التي شنتها الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، المنشقة عن تنظيم القاعدة، على الأحياء الشيعية في بغداد. وتقاتل «داعش» الجيش أيضا للسيطرة على مدن محافظة الأنبار غرب العراق.

ويقول محللون يرون أن غياب إحدى الجماعات الرئيسة على الجانب الشيعي حال دون تحول العنف إلى حرب شاملة، حتى الآن. وقال توبي دودج، الأستاذ في كلية لندن للاقتصاد: «الديناميكية الضخمة التي نحاول تفاديها الآن هي العودة إلى الحرب الأهلية، التي بدأتها (الدولة الإسلامية). لم تكن هناك يد ثانية كي تصفق لبعض الوقت، والآن جاءت اليد الثانية والمتمثلة في (عصائب أهل الحق)».

تشكلت «عصائب أهل الحق» في عام 2006 وكانت مسؤولة عن التفجيرات المتكررة التي استهدفت القوات الأميركية خلال الحرب العراقية، والتي يقول أفرادها إن «داعش» تشكل أولوية بالنسبة لهم في الوقت الراهن. وقال أبو سجاد مشيرا إلى انتشار «داعش» في العراق: «إذا كان لديك جهاز كومبيوتر وأصابه فيروس، يجب عليك الاستعانة بشيء ما للتعامل معه. وتلك هي مهمتنا». لكنه قال إن ميليشياته لا تحاول إذكاء نار الحرب الأهلية العراقية مجددا. وأضاف: «نحن ندرك أن هذا فخ و(داعش) تريدنا أن نبدأ حربا أهلية. ولذا عندما نستهدف فإننا نستهدف أشخاصا بعينهم». واستطرد زميله «أبو آية»: «لن يكون القتال عاما».

وأشار رجلا الميليشيا إلى أن «عصائب أهل الحق» يخفون دورهم بالعمل مع القوات الأمنية. وقال أبو سجاد، مشيرا إلى أن مقاتليه يرتدون في الأغلب زي الجيش في العمليات التي يقومون بها خارج العاصمة بما ذلك الأنبار، «الجيش غير متمرس على قتال الشوارع، ولذا نتدخل لنساعدهم في تطهير المدن».

من جانبه، يصر المالكي على أنه يتخذ موقفا صارما ضد كل الميليشيات. وقال مستشاره الإعلامي، علي الموسوي، إنه «لا يوجد مكان لمقاتلي (عصائب أهل الحق) داخل القوات الأمنية أو القوات المسلحة»، و«كل رواية تقول إن رجال الميليشيا مرتبطون بالقوات الأمنية ليست سوى افتراءات».

لكن مايكل نايتس، المحلل في معهد واشنطن، يرى أن الميليشيات الشيعية لعبت دورا واضحا في صفوف القوات الأمنية. وقال: «إنهم قادرون على إضافة بعد طائفي للأمن، لكن في إطار القوات الأمنية التي تثير قلقا أكبر من الميليشيا التي تعمل بشكل صريح وغير قانوني».

وتنشط منظمة بدر، التي شكلها العراقيون المنفيون الذين قاتلوا إلى جانب إيران خلال الحرب بين إيران والعراق، بصفة خاصة في صفوف قوات الأمن. كما تنشط كتائب حزب الله، التابعة لإيران، على نحو متزايد.

وتحاول جماعة عصائب أهل الحق إعادة تعريف نفسها كلاعب سياسي شعبي منذ انسحاب القوات الأميركية في عام 2011، حيث قامت بافتتاح مكاتب سياسية في بغداد وفي الجنوب العراقي ذي الأغلبية الشيعية. لكن المحللين يرون أن الحركة لم تتخل عن أسلحتها، ويقدرون أعداد مقاتلي المنظمة بين 1.000 إلى 5.000 مقاتل. ولم يكشف أعضاء المنظمة الذين التقيناهم عن حجم جناحهم العسكري، لكنهم قالوا إن عضوية المجموعة النشطة، بما في ذلك المشاركون في التوعية المجتمعية والجناح السياسي المزدهر، تصل إلى نحو 20.000 شخص.

ويقول كامل خنجر، المستشار المحلي، في مدينة الصدر، الحي الشيعي الفقير في بغداد، إن الإحباط المتزايد بين الشباب والسيارات المفخخة التي تقع بمعدل واحدة كل عشرة أيام تقريبا والبطالة التي بلغت 25 في المائة يمكن أن يدفعهم إلى حمل السلاح..

ويعد الحي معقل رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، الذي كانت ميليشياته، جيش المهدي المنحل، أحد أهم أسباب تسريع الحرب الطائفية في البلاد. وأشار الكثير من السكان الذين التقيناهم إلى أنهم سيعودون لحمل السلاح مرة أخرى من دون أوامر من الصدر، لكنهم قالوا إن هناك أحاديث عن تشكيل مجموعات لحماية الحي.

ويقول حسام السوداني، مقاتل ميليشيا سابق يعيش في مدينة الصدر: «عندما كان جيش المهدي فاعلا، كان كل غريب يأتي إلى المنطقة يواجه برجالنا في الشارع. الناس تقول الآن (نتمنى أن يعود جيش المهدي مرة أخرى). ربما يحدث ذلك، لكنه سيعود تحت اسم مختلف».

ويضيف علي كاظم السعدي، (27 سنة)، ويعمل في مجال العقارات بمدينة الصدر: «المؤكد أن أي شرارة ستدفع رجال الميليشيا إلى العودة مرة أخرى. المواطنون مستعدون، وإذا هاجموا ضريحا أو مسجدا أو وقعت المزيد من تفجيرات السيارات المفخخة، فسنعود بطبيعة الحال إلى استخدام سلاحنا».

* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

 

يتشكل من حضرموت وسبأ وعدن والجند وأزال وتهامة

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال جلسة للحوار الوطني

صنعاء: عرفات مدابش وحمدان الرحبي
أشهر اليمن أمس أسماء الأقاليم الستة المكونة للاتحاد الفيدرالي الذي جرى الاتفاق عليه في الحوار الوطني، بعد أن أقرت لجنة تحديد الأقاليم برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وبصورة نهائية، عدد وتسمية الأقاليم على النحو التالي: الأول المهرة وحضرموت وشبوة وسقطرى، ويسمى إقليم حضرموت وعاصمته المكلا، والإقليم الثاني الجوف، ومأرب، والبيضاء، ويسمى إقليم سبأ وعاصمته مأرب، والإقليم الثالث عدن، وأبين، ولحج، والضالع، ويسمى إقليم عدن وعاصمته عدن، والإقليم الرابع تعز، وإب، ويسمى الجند وعاصمته تعز، والإقليم الخامس صعدة، وصنعاء، وعمران، وذمار، ويسمى إقليم أزال وعاصمته صنعاء، والإقليم السادس الحديدة، وريمة، والمحويت، وحجة، ويسمى إقليم تهامة وعاصمته الحديدة.

وحسب القرار الجمهوري الذي شكلت بموجبه لجنة تحديد الأقاليم، فإن قرارها يعد نافذا، كما تعد المحافظات التي تتشكل منها الأقاليم عبارة عن ولايات، ومن المقرر أن تقدم لجنة تحديد الأقاليم تقريرها النهائي إلى لجنة صياغة الدستور.

وفي ضوء ما صدر عن لجنة الأقاليم أمس، فإن العاصمة صنعاء تعد «مدينة اتحادية غير خاضعة لسلطة أي إقليم ويجري وضع ترتيبات خاصة بها في الدستور لضمان حياديتها واستقلاليتها»، أما عدن فتكون «مدينة إدارية واقتصادية ذات وضع خاص في إطار إقليم عدن وتتمتع بسلطات تشريعية وتنفيذية مستقلة تحدد في الدستور الاتحادي».

بالأمس

رأیت الوطن

جریحا

ویترنح

من شدة الألم

قلت لە

ماعساك

أن تقترب

فأنا

الطیر المغترب

وأنت بلسمی

ومنقذی

فی محنی

بالأمس

رأیت الوطن

أسیرا

فی قفص المترفین

وجرحە الدامی

نازف

فی ذاکرة القیم

بالأمس

رأیت أطفالك

حفاة

یبحثون

بین القمامات

ودخان

النفط المهدور

یصعد فی أعالی القمم

بالأمس رأیت

نسائك

تطعن

بسیف

الرجولة

والسکین

آلة الملثم

بالأمس

رأیت أبناءك

وجوه

شاحبة

فی خریطة

البلاد

والأمانی فی شجن

بالأمس

رأیت أکواخ

المشردین

ومبانی المترفین

وساحات تزدحم

فیها البغاة

ووجوە المنتفعین

فی إستعلاء

وحسرة أبنائك

أن یعیش

دون التوسل

فی عیون الأثریاء

بالأمس

رأیت طیرا

یهاجر ترابك

ویلعن

المبادیء والقیم

بالأمس

رأیت حکومة

فی وجوە معبسة

رجالها

عجائز متخمین

شبابها

فی الوطن

تائهین

من الجنوب

حتی

أقصی الشمال

ملحمة من

الجوع

والدم


عُذراً إن لم أستقبِل إطلالَتكَ
أيُّها العامُ الوافِدُ بالبسماتِ
عُذراً إن جِئتُ أنوي معاتَبَتَكْ
وأنتَ ، لا يَدَ لَكَ في مُعاناتي
فذاكَ المُدبِرُ مـــــا تَرَك لي حبيباً
إلا وأجرى على أحزانِهِ دَمَعاتي
ومخافَتي أن تكونَ يا عــامُ مِثْلَهُ
فتَزيدُني وجَعاً تَسْتَقيهِ قَسَماتي
فكيفَ أهزِجُ باسمِكَ مُرَحِّباً فَرِحا
وَمَنْ سيَّدْتَهُم قد عاثوا بالأماناتِ !
كيفَ أحتَفِل والعراقُ يبكي دمـــاً
في سباقِ الساسةِ على المُزايداتِ
كيفَ ..وسوريا قد توقَّف نَبضُها
أطفالٌ تَبكي على جُثَثِ الأُمَّهاتِ
عُذراً أيها العامُ إنَّني محزونٌ
فنواحُ الأطفالِ يعتَقِلُ بسماتي ..
كلَّ عــامٍ ونَحنُ في المأساةِ جَمْعٌ
وفِرَقٌ ما توحَّدَتْ في وجهِ الجُناةِ !
الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 00:25

تحية لمجلس الوزراء العراقي- هادي جلو مرعي


وقفت السيارة الفاخرة قبالة الأورزدي باك كما إعتاد أهل بغداد تسميته
،وكان الملك غازي بن فيصل يجلس في المقعد الخلفي، كانت السيارة الفاخرة
الأخرى المتألقة واللاهثة تحت الأضواء قد أبهرت ناظري الملك الشاب الذي
سيقتل لاحقا حين يصدمها بعامود كهرباء كما أشيع عن مقتله في العام 1939
ويخلف العراق بلا ملك، ولايكون العرش إلا تحت وصاية شقيق زوجته المرحومة
عالية، بينما الصغير فيصل الثاني ينمو رويدا دون أن يعرف إن مقتله على يد
العراقيين سيكون وهو في مقتبل الشباب وريعان الحياة. كان الشيخ الكبير
يتحدث لي عن مأساة العائلة الحاكمة في العراق مستذكرا لقاء وجهاء البلد
بشريف مكة في حينه الحسين بن علي طالبين مباركته بتولية إبنه فيصل الأول
ملكا على بلادهم المضطربة تحت نير الإحتلال، قال الشريف حسين، أما فيصل
فخذوه، لكني أخشى عليه من مصير كمصير جده الحسين ! وهذا ماحدث بالفعل،
فقد قتلت العائلة بأجمعها بطريقة ربما أبشع من واقعة كربلاء، في كربلاء
لم يتجرأ وحوش الصحراء على قتل النساء والأطفال، بينما تجرأ الإنقلابيون
على قتل النساء والأطفال في قصر الرحاب1958 .
كان الملك غازي شابا، وكانت رغبته جامحة في الحصول على السيارة المعروضة،
وطلب من سائقه الخاص النزول ومحادثة مدير المعرض، الذي رحب به وطلب إليه
أن يستأذن الملك بتشريف المعرض وإجراء خصم من قيمة السيارة التي كان
ثمنها 1500 دينار، ولم يكن المبلغ متوفرا للملك! عاد السائق برغبة المدير
لكن الملك رفض النزول، وطلب إليه معرفة الثمن، وكم هو المبلغ الذي قد يتم
خصمه؟ وعرف إنه 10 دنانير وحسب، وأصر غازي على شراء السيارة، وعاد الى
القصر، وجمع نساء العائلة وسألهن عما يمتلكن من مال فكان المبلغ 650
دينارا فقط ،ولم يكن كافيا، بينما فوجئ بسائقه يخبره أن لديه350 دينارا !
وسأله غازي، من أين لك هذا المبلغ؟ هل كنت صائما كل هذه السنين أنت
وأسرتك؟ قال، لا ولكن زوجتي ورثت عن أهلها وأنت مليكي وتستحق أن أدفع
المال كله لك، وافق غازي، لكن المبلغ لم يكن كافيا، وإقترح سائقه مخاطبة
وزير المالية ليقرضه المبلغ، فإستحيا الملك وسأله أن يكلمه هو، وفعل. كان
حديث الوزير إيجابيا، ووافق على الفور، وقال، جلالة الملك، إن خزينة
الدولة كلها ملك لك، والبلاد كلها تحت أمرك، لكني أطلب من جلالتك أن تجد
لي مخرجا قانونيا أصرف لك المبلغ بموجبه؟ خجل غازي، وإستحيا منه، وتلعثم،
ووبخ سائقه، وإعتذر للوزير.
يذكرني ذلك بطلب قدمه المرحوم الملك فيصل الأول الى مجلس الوزراء، وربما
كان رئيس الحكومة في حينه توفيق السويدي لصرف مبلغ من المال تكاليف علاج
للملك خارج المملكة العراقية، وطلب الموافقة على سفره؟ وافق مجلس الوزراء
على طلب السفر، لكنه رفض الموافقة على طلب مبلغ العلاج، وإستند الى
القانون ،إذ إن الحكومة تصرف مخصصات الطعام والشراب والخدمات الأخرى
للعائلة المالكة، ومن بينها مخصصات العلاج، وبالتالي لايحق للملك طلب
مبلغ إضافي لأن المخصصات مصروفة مسبقا.
يحيا الملك، وتحية لمجلس الوزراء العراقي.

الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 00:24

بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط

( الذكرى الخامسة والستون لاستشهاد قادة حزبنا الأماجد فهد وحازم وصارم) تتشرف منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني ـ العراق بدعوتكم لحضور الإحتفال الذي تقيمانه تخليدا لقوافل الشهداء الخالدين من الشيوعيين والتقدميين والديمقراطيين وكل من إفتدى راية النضال بروحه لقيام وطن حر وشعب سعيد .. وذلك يوم السبت الموافق 15/2/2013 على الساعة الرابعة والنصف مساءا

القاعة: Tensta Träff

بهبۆنهی ڕۆژی شههیدی شیوعی چواردهی شوبات

(٦٥)همین ساڵیادی سهرکردهنهبهردهکانی حزبمان - فههد و حازم و سارم-

بهخێرهاتنتان دهکهین بۆ مهراسیمی بهرزڕاگرتنی

یادی گیانبهختکردوانی ڕێگای

(نیشتمانێکی ئازاد و گهلێکی بهختیار)

یادی کاروانی تێکۆشهرانی

شیوعی و چهپ و دیموکراتخوازهکان

بهروار: ١٥/۲/۲۰۱٤ کات: ١٦٠٣٠

لەگەڵ ڕێزی رێکخەران

حزبی شیوعی کوردستان ـ ڕێکخراوی سوید

حزبی شیوعی عیراق ـ ڕێکخراوی سوید

Inbjudan

Med anledning av den kommunistiska Martyrsdagen (65 årsdagen av martyrskap i 14de februari av ledarna för vårt parti Fahd, Hazim och Sarem)

har äran att inbjuda er att delta i ceremonin, som hedrar minnet av konvojer av odödliga martyrer, kommunister, progressiva,

demokrater och alla de som kämpade för att upprätta (ett fritt land

och glad nation)

Kl: 16.30

Plats: Tensta Träff

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 20:50

فيديو: ناشطون ضد التنقيب عن النفط

متابعة: تجمع عدد من الناشطين ضد التنقيب عن النفط في أحدى الجزر التابعة الى دولة أسبانيا الديمقراطية مع أن عائدات هذا النفط سيتم صرفها حسب قوانين أستخراج النفط للدول الاوربية. و هنا يجق التساؤل أذا كان هؤلاء يتعرون ضد ألتقيب عن النفط في أسبانيا فماذا على الكورد عملة في أقليم كوردستان و نفطهم يُستخرج و يباع و لا يصل دولار واحد الى الشعب و لا يعرف أحد كيف يتم صرفة؟؟

لمشاهدة الفلم:

http://www.youtube.com/watch?v=i60y8nYhbOU#t=14

 

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 20:29

"كوردستان الكبرى" في أطلس تاريخي وجغرافي

شفق نيوز/ يعكف المعهد الفرنسي للشرق الادنى على اصدار اطلس تاريخي وجغرافي لكوردستان بأجزائها الأربعة في العراق وإيران وسوريا وتركيا، ويضم جميع المناطق المتنازع عليها في العراق بين بغداد واربيل.

altوقال الاعلامي الكوردي كاوه عيدو ختاري، في حديث لـ شفق نيوز"، ان فريقا متخصصا من المعهد الفرنسي للشرق الادنى زار بعض المناطق الواقعة في سهل نينوى والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.

واضاف ان الفريق يضم 15 خبيرا متخصصا بالتاريخ والجغرافيا لأجل اعداد اطلس تاريخي وجغرافي لـ"كوردستان".

واشار الى انه خلال لقائنا بفريق المعهد اوضحوا لنا انهم يعكفون على انجاز هذا الاطلس الذي يشمل كوردستان بأجزائها الاربعة في العراق وايران وتركيا وسوريا.

وبين ان العمل بهذا الاطلس بدأ منذ سنتين، لافتا الى انهم انجزوا اعمالهم بمحافظتي السليمانية ودهوك، بالاضافة الى وجود فرق اخرى للمعهد تعمل في المناطق الكوردية في سوريا وتركيا وايران في الوقت نفسه.

ونقل ختاري عن فريق المعهد الفرنسي قوله ان جميع المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي ستكون ضمن اطلس كوردستان، في محافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى.

وتابع ان الفريق بدا مهتما بالمعلومات عن المكونات الدينية والقومية المتواجدة على ارض كوردستان.

ويطلق الكورد الذين يقدر عددهم بنحو 40 مليون نسمة، تسمية كوردستان الكبرى على المناطق التي يقطنها الكورد في كل من العراق وايران وتركيا وسوريا.

والكورد هم أكبر قومية من دون دولة في العالم ويقطنون منطقة جغرافية متصلة في البلدان المذكورة.

خ خ / م م ص / ع ص

ان تتالي الأحداث التي يمكن مراجعتها فيما كتب ووثّق العديد من رجال السياسة والفكر والثقافة الأفاضل لتلك الفترة . . تجمع كلّها على ان الناس عشية ذلك الأنقلاب كانت تحسّ وتعي ان نذر احداث مشؤومة كانت في سبيلها للوقوع، ومن مؤشرات متعددة ومتنوّعة، سواءً من ثكنات الجيش والمعامل، من الدوائر والكليات والمدارس اومن الأحياء، بل حتى المواخير وعلب الليل عرفت ماسيحصل من رواّدها ايّاهم وخافت وحذّرت . .

وفي ظرف مضطرب عاشته بغداد بين (اضراب) ليس كالأضرابات لعدد من الكليات، وبين (الأحتجاج) الوحشي على زيادة سعر غالون البنزين فلسين فقط(!!)، الذي ادى الى تحطيم وحرق عدد من محطات تعبئة البنزين وعدد كبير من السيارات وقطع الشوارع، الذي تطوّر سريعاً الى محاولات فرض غلق محطات التعبئة ومنع سير السيارات مؤدياً الى اشتباكات بالهراوات والرصاص مع الأهالي.

وتصاعد (الأضراب) بالشقاوات وبالسلاح الذي لم يكن يعرف مصدره آنذاك، وبتجاهل متعمد من دوائر الشرطة والأمن وتنمّر عدد كبير من منتسبيها على السياسيين والنقابيين والمواطنين حيث بدأت الأعتقالات من قبل الشرطة التي كانت في عدد كبير من القطاعات تحت أمرة الأنقلابيين من السابق، اضافة الى تصاعد تهديداتهم العلنية والمبطّنة لكلّ من لايتفق معهم، بصيغ (يومكم قريب)، ( لك والله مايبقَ منكم احد، سترون ! ) . .

كانت كلّها وغيرها من المؤشرات التي تترقّب وقوع كارثة كان قادة البعث يسعون لها مستغلين سياسة (عفى الله عما سلف) من جهة، وسياسة ( ضبط النفس حفاظاً على الجمهورية) من جهة اخرى، وتفرّق القوى الوطنية، في ظرف وجدت فيه دوائر النفط والدوائر الكبرى، وجدت في البعث وسياسته حصانها الرابح آنذاك، الذي يذهب باحثون آخرون فيه، الى انها ربّته وشجّعته لذلك، منذ تصريحات ميشيل عفلق للصحافة، بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حين اشار في خطاب ورسالة (ثم اقامة صِلات) الى عضو الأدارة الأميركية الأسبق مكارثي ، يعده فيها بان " البعث خير عون لكم في الشرق الأوسط "(1)، في مرحلة الحرب الباردة، التي كانت ساخنة في العراق والمنطقة (2) .

من ذلك ومن غيره ( من قوائم الأسماء المعدّة التي شملت عشرات الآلاف من الرجال والنساء والاف اخرى لأقاربهم واصدقائهم، التي اكدتها الوثائق الغربية التي كشف عنها وفق قانون الوثائق، وروايات وكتب منتسبيه ذاتهم . . ) فان رواية حازم جواد من ان المذابح لم تتم الاّ بسبب مقاومة الحزب الشيوعي، هي رواية محرّفة بشكل صارخ، فاضافة الى العادة التي لم يستطع التخلّص منها كما يبدو، بوصم كل من لايتفق معهم بانه شيوعي، فانه يحاول بروايته للتاريخ تلك، انتزاع ابسط حق للأنسان في الدفاع عن نفسه امام من كان قد شرع بقتله وتصفيته، في ظرف ديس فيه القانون وتهزّأت فيه الأعراف منذ الأطلاقات الأولى للأنقلاب، التي استشهد فيها قائد القوة الجوية الزعيم الطيار جلال الأوقاتي، و صدر فيها بيان رقم 13 سئ الصيت الصادر من رشيد مصلح (3) الداعي الى ابادة الشيوعيين (حيثما وجدتموهم) و الى ان المقصّر ينال اقسى العقوبات !

و كأنه لايزال يعتبر نفسه، انه هو القانون والمحكمة التي قررت قتل جحافل الوطنيين، الأمر الذي فعله صدام ايضاً بعدئذ تاركاً بفراره المهين كوارث ومآسي لاتزال تفعل فعلها . . بل ويذهب ابعد في محاولة بائسة للنيل من سمعة الشهيد سلام عادل الذي لم يستطع احد من الأنقلابيين ان ينل ولو من خصلة ضئيلة من خصاله، فكرهوه وعذّبوه حتى الموت وضيّعوا جثمانه الطاهر كي لايكون مزاراً للوطنية وللتضحية بالنفس في سبيل قضية الشعب حتى الشهادة في العراق . . مخالفاً حتى الكبارمن رعيله ذاك في اعترافهم وندمهم على ماجنوه بحق الشعب باطيافه .

لقد كان حكم البعث العفلقي للفترة من شباط ـ تشرين 1963، معركةً بين حزب البعث وكلّ الشعب العراقي وحقوقه، عرباً وكرداُ واقليات، بدأت باعدام الشهيد عبد الكريم قاسم وتحطيم منظمات الحزب الشيوعي العراقي قتلاً وتعذيباً واخفاءً وتشريداً، ومرّت بمطاردة وملاحقة مناضلين قوميين عرب واعلان فصلاً مأساوياً اكثر تنكراً ووحشية مما سبق في الحرب ضد الشعب الكردي وكردستان، ثم مطاردة والتنكيل برجال الدين والمرجعيات من التي لم تنسقْ له ووقفت بوجهه . .

لتنتهي بهروب قادته الى الخارج والتسليم، والقاء السلاح والأعتكاف في المنازل بلا رقيب ولاحسيب، وكأنما كان على ذلك الحزب انجاز مهمة انتهت بعد تعديل قانون النفط وغيره وبعد ان توهّم انه كسر شوكة العراقيين، وبالذات الحزب الشيوعي العراقي ولو الى حين. الأمر الذي كرره في الجوهر وتوهّم به صدام بعدئذ .

واذ يهاجم حازم جواد جميع الأحزاب (رغم ذكره لحزبه معها) لأخطائها، و لكن بدون تفاصيل ولامسوّغات، ولاتحديد للأسباب ولااقتراح حلول، ولا ذكر للظروف التاريخية ـ الأجتماعية المتغيّرة، وبدون ولو محاولة لتحديد ماهية و حجم الأخطاء . . الأخطاء التي نسى انها لم تعد اخطاءً لدى حزب البعث العفلقي الصدامي، الحزب الوحيد من الأحزاب، الذي حكم في العراق ـ عدا الدعوة الحاكم الآن ـ بعد ان اغتصب السلطة بالقوة، وانما جرائم وطنية كبرى بعد ان وصلت بحجمها وبالأعداد الهائلة لضحاياها، حجم الجرائم ضد الجنس البشري، كضحايا حلبجة والأنفال في كردستان العراق، و ضحايا الاهوار.

انه لايتذكّر، ان حزبه الذي حصل على السلطة بالقوة، قد فقد الشعب آنذاك، ورغم ترضيات و ترضيات، عاد وفقده ثانية بعد ان انزل به وبقواه الوطنية كلّها تدميراً وتقتيلاً طيلة خمسة وثلاثين عاماً الأخيرة بكاملها ايضاً، خمسة وثلاثون عاماً من الرعب الشامل، الذي شكّل حكم ارهاب واجرام الدولة بحق ابنائها وبناتها، بحق المجتمع واحزابه وقوميّاته وسائر فئاته، خالقاً نموذجاً سيئاً لمفهوم الحزب السياسي في العراق، فاتحاً بذلك ابواب جهنم التي ادّت و تؤدي الى تشويه وتسميم الثقافة السياسية بمزجها بالأجرام، وربىّ اجيالاً على الأنتهازية السياسية والفكرية والأجتماعية . . التي لاتزال فاعلة اليوم بعد ان تضخّمت لدوام و توسّع الاسس ذاتها .

و ترى اوساط واسعة ان البعث لكونه الحزب الحاكم الوحيد الذي حكم ودمّر وسقط . . فان من حق المحكومين ان يعرّوا اساليبه ويفضحوا ويطالبوا بحقوقهم المهضومة، و يطالبوا بالأقتصاص ممن اجرم من قادته و اعضائه بحقهم، لأن الجميع طالته نيران حروقه العصية عن الوصف، في بلد جميل غني زهى بناسه الطيّبين، الذي حوّله (قائد العوجة زعيم الحزب) الى محرقة ، يتراكض الجميع الى الآن لمعالجة نتائج آثامه وشروره التي لاتزال تفعل فعلها . . في هذا العالم المترامي الذي يغنيّ من القلب للديمقراطية وحقوق البشر . .

ان مهاجمته للأحزاب كلّها بالتساوي، لايخرج عن اطار محاولته اليائسة للمساواة بين الحاكم والمحكوم، بين الحزب الحاكم الدموي الظالم ماسك السلطات، والأحزاب التي كانت ضحاياه وناضلت من اجل حقوق الشعب. وهي لاتخرج برأي العديدين عن محاولة لتسويق رجال البعث الصدامي مجدداً دون تمحيص، كما يحاول آخرون، بعيداً عن محاسبة ومعاقبة المجرمين منهم . . لأنهم بتقديره اخطأوا كما أخطأ الآخرون ؟!!

انه يحاول ان يسدل الستار حتى عمّا عاناه عدد غير قليل من اعضاء البعث ذاته، لمعارضتهم قيادتهم سواءاً في انقلاب شباط، اوفيما تلاه في فترة البعث الثانية التي انتجت (القائد) المجرم صدام، بسبب آلية عمل الحزب وليس غيرها وحاجتها لشقاواته، والتي اخذت تصفيّ وبشكل مستمر معارضيه داخل الحزب ايضاً، الأمر الذي ادىّ الى اعتقالهم وتعذيبهم وتغييبهم، واعدام عدد منهم بتهم لم تعرف حقيقتها، عوقبوا عليها بالموت وفق ( القانون ) الذي لم يعرف احداً لحد الآن ماهو، حيث ان قوانين البعث العفلقي لم توفّر نأمة للاختلاف ، وفي ظرف كان السيد جواد حر الحركة والصلات مع كوادر حزبه في الداخل والخارج، على حد روايته في المقابلة، وهو القيادي المعروف في ذلك الحزب . . الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات .

واذا كان حزب البعث العفلقي احد احزاب وفصائل النضال القومي العربي التحرري في فترات سابقة، الاّ انه وبسبب افكاره الأنتقائية واساليبه القسرية والعنفية الدموية والأنقلابية العسكرية، وروحه الشوفينية المدمّرة وتعاليه القومي، كما جرّبته الناس طيلة سني حكمه، قد خرج على الرسالة الأنسانية النبيلة للنضال العربي التحرري وتحوّل الى أداة بارزة للعسكرة والأرهاب في العراق والمنطقة العربية، منذ ان قام بانقلاب شباط 1963 وسخّر بكل الوسائل عدداً من الشباب العربي للأنخراط في (الحرس القومي) ومهماته غير المشرّفة (4).

لقد اهان البعث العفلقي الشباب العربي وخدعهم، وجنّد الافاً منهم في وحداته القذرة التي ابادت واعدمت ونزلت بالعراقيين ذبحاً عندما اضربوا وثاروا وانتفضوا، مزيّنا لهم ان ذلك من اركان النضال (العربي) ضد اعداء الأمة ! كما استغل منظمة مجاهدي خلق الأرهابية بآلافها المؤلفة في قمع نضال العراقيين من اجل حقوقهم في وطن حر سعيد، مشجعاً بذلك وصانعاً مفاهيم جديدة في الأرتزاق حتى الموت.

وفي الوقت الذي لايوجد فيه نظام داخلي واضح معلن للحزب، للرجوع اليه في تسليط الضوء على تفاصيل آليات عمله ومناقشتها، عدا فقرات ومقولات كانت تعرض عند الحاجة، لم تكن سوى عبارات للدكتاتور البائد، فأنه في الواقع وطيلة عقود حكمه، اعتمد على اسلوب العنف والأكراه سياسةً في بناء منظماته . واعتمد على كلّ مامن شأنه تأمين سلطته وسلطة قائده فقط وكسر شوكة من اختلف معه ـ حتى داخله ـ دع عنّك من عارضه، مستعيراً الكثير من برامج واساليب الحزب النازي في تحقيق نظامه الشمولي، وعلى مقولات محرّفة من التراث العربي والأسلامي، لخلق دكتاتورية الفرد بالكذب والخديعة والديماغوجيا.

ويرى كثيرون ان مصلحة البلاد وظروفها، تتطلّب من السيد جواد ان يتذكّر ويتواضع ، ويحاول التوصل بشكل علمي الى تقييم موضوعي، الى وضع اليد على مكامن الأخطاء، ومكامن الجرائم، كما فعل عدد من ابرز رفاقه، من اجل خدمة الحقيقة والتأريخ من ناحية، ولأجل وضع حد لأمور مشابهة تجري الآن و ان بصيغ و اسماء اخرى . . وللوصول الى مصالحة بين من خُدع ومن اضطر ومن ندم مع كل قوى الشعب الطامحة الى البناء والتقدم، وتحديد وتقديم المجرمين والمتهمين الى القضاء، ومن اجل التوجه لأعادة البناء الثقافي، الخُلُقي، السايكولوجي والحضاري، ومعالجة مكامن التشوّه والخطر، والوقاية من الحلول العنفية والدموية . في ظرف تشكّل فيه المصالحة حاجة وطنية وليست امنية ضيّقة. (انتهى)

8 / شباط / 2014 ، مهند البراك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1. من وثائق الخارجية البريطانية، التي كشف عنها مؤخراُ، عملاً بقانون الوثائق .

2. لقد وصف الرئيس الأميركي جورج بوش، سياسة بلاده فيها آنذاك ، بانها كانت (اخطاءاً كبرى خلال الستين عاماً الأخيرة )، والتي تغطي مرحلة مابعد الحرب العالمية الثانية وحتى الآن .

3. رشيد مصلح، ضابط برتبة عميد شغل منصب الحاكم العسكري العام حينه، اعدم عام 73 بتهمة العمالة للغرب و لإسرائيل.

4. ميليشيا البعث الارهابية آنذاك، وتنوعّت اسمائها بعدئذ من (القوات الخاصة)، (المهمات الخاصة)، (الحرس الخاص) راجع توثيق في كتاب "العراق" حنا بطاطو .

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 20:25

الشهيد الدكتور شيرزاد حج رشيد في الذاكرة

 

أحي حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) الذكرى الثانية لرحيل الشهيد الدكتور شيرزاد حج رشيد ، وذلك ظهر يوم الأثنين 10 / 2 / 2014 قرب ضريحه في مقبرة قرية علمدار – عفرين ، بحضور ممثلين عن المجلس الوطني الكردي ومجلس الشعب لغربي كردستان ومؤسسة عوائل الشهداء وغرفة المهندسين ووفد من منظمة الطلبة / عفرين ووفود عن منظمات الحزب في المنطقة ومن أهالي القرية وأصدقاء الفقيد ، وكان في استقبال الضيوف عائلة الشهيد على رأسها والده الكاتب صلاح علمداري وإلي جانبه أعضاء من قيادة الحزب .

توجّه الجمع وفي مقدمته وفد قيادة الحزب نحو الضريح ووضع إكيلاً من الورود عليه ، ثم استهل السيد رشيد جنجلي كلمته التقديمية باسم الحزب الترحيب بالحضور الذي وقف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكرد وكردستان وشهداء ثورة الحرية والكرامة وخاصةً على روح الشهيد شيرزاد ، وألقت السيدة نـوروز حسو كلمة دائرة الجبل – Çê للحزب معبّرة عن مشاعر جياشة نحو الشهداء ، ثم ألقى السيد صلاح كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء متحدثاً عن مناقب الشهداء ومكانتهم ، أما الأستاذ حسين طرموش عضو اللجنة السياسية للحزب فألقى كلمة سياسية عن ملامح أساسية في مواقف الحزب ومعاني استذكار الشهداء ، وأخيراً باسم عائلة الشهيد تحدث الأستاذ صلاح علمداري بمشاعر حارة ، متحدثاً عن خصال شيرزاد ووفاء محبيه له ، مرحباً بالحضور ومتمنياً للجميع أيام سعيدة ، وقدّم الشكر والامتنان لكل من وقف إلى جانبهم في حزنهم وفي إحياء ذكرى شهيدهم الغالي .

وفي الختام قدّم السيد جنجلي الشكر لمن حضر ، ومؤكداً على استمرار تقدير ووفاء حزب الوحـدة لشهدائه وشهداء الحرية جميعاً .

يذكر أن الدكتور شيرزاد اختطف واغتيل بحلب مساء يوم الخميس 9 / 2 / 2012 على يد عصابة مسلحة ، الذي كان عضواً في قيادة منظمات الطلبة للحزب بجامعة حلب .

كما تم تغطية الحدث من قبل المؤسسات الإعلامية (هاوار وروناهي ، روداو ، أورينت ، ولاتي نت ... ) .

10 / 2 /2014

إدارة موقع نــوروز

www.yek-dem.com

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

مجالس المحافظات انيطت بها مهمة البطاقة التموينية استيرادا وتوزيعا وذلك بعد ان عجزت وزارة التجارة عن توفير مفردات هذه البطاقة المورثة من ايام الحصار الاقتصادي للنظام البائد ولعل الجميع يرى ان إضافة هكذا مهمة الى هذه المجالس التي لم تستطيع عبر سنوات تشكيلها تقديم اية خدمات ذي نوعية جيدة للمواطن يعتبر فتح باب واسع للفساد المالي اذا ما عرفنا ان الجهل بأمور التعاقد والشراءلأعضاء هذه المجالس هي السمة الواضحة، لذا سوف تضطر الى ايفاد مجموعة من اعضائها لخارج القطر وبكلف ايفاد عالية وعبر سماسرة ضالعين في مجال التعاقد سوف تتم ابرام عقود لتوفير المفردات وهنا بدل ان تكون لدينا لجنة عقود واحدة ومركزية ولها خبرة كل هذه السنين في مجال التعاقد وفي كثير من الاحيان تقع في فخ عمليات النصب والاحتيال للشركات الوهميةسيولد لدينا في كل محافظة لجنة عقودتريد ان تتعلم وبالتالي يمكن تخمين نسبة الهدر في الاموال التي هي بالأساس مخصصة لمفردات البطاقة.

ومن هنا يمكن ايراد مجموعة من المقترحات الى الحكومات المحلية في المحافظات من اجل عدم الوقوع في اخطاء قد تودي بقوت الشعب الذي يعتبر هذه البطاقة هو شريان الحياة له رغم تحسن المستوى المعيشي في السنوات الاخيرة فمثلا اما ان تتعاقد مع متعهد يقوم باستيراد المواد الغذائية عبر مناقصة شفافة ومعلنة للجميع وعدم اعطاء أي مبلغ الا بعد الاستلام في المخازن وبأشراف لجنة من مجلس المحافظة والنزاهة ولابأس باشراك موظفين من وزارة التجارة بهذا الامر، او شراء المفردات من السوق المحلية مع هامش ربح بسيط واعتقد هنا سوف نكسب عامل السرعة في التجهيز وتكون هذه العملية مرحلية وليست بعيدة الامد اما الخطوة الصحيحة من اجل ان يكسب الشعب قوته هو ودعم المنتج الوطني وبمواصفات ونوعية جيدة وبذلك سوفتبقى مبالغ العملة الصعبة في السوق المحلية وهذا بحد ذاته يعتبر مكسب مهم للسيطرة على اسعار الصرف للدولار ومن جانب اخر نحن نعلم ان العراق كان رائداً في مجال العديد من الصناعات لاسيما صناعة الصابون والمنظفات وانتاج الطحين وصناعة السكرحيث يوجد في العراق اكبر معملين لصناعة السكر وهناك الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية ويمكن الاستعانة بالخبرة الاجنبية في مجال التشغيل والتطويرهذا من جانب ومن جانب اخر يمكن شراء معامل لإنتاج المفردات وتنصب في كل محافظة وبهذا يمكن الاستفادة من اليد العاملة العراقية والقضاء على جزء من البطالة عبر هذه المعامل وهي ليست عالية الكلفة ويمكن الحصول عليها من خلال مفاتحة الشركات المجهزة عبر وسائل الاتصال او عبر مستوردين عراقيين بعد اخذ الكفالات اللازمة لذلكوبعد دراسة كمية الحاجة للمادة في المحافظة ومقدار الانتاج للمعمل ويمكن الاتفاق مع شركات الانتاج للحصول على امتياز لصناعة منتجاتها وبذلك نستطيع الحصول على منتج ذو نوعية جيدة للمواطن اولا ومعروف الكلفة ثانية وايضا يمكن توفير الدعم لهذا المنتج عبر المبالغ التي تزود عن الحاجة وهي اكيد ستكون كبيرة وهناك دول عربية تعمل بهذه الطريقة مثل السعودية والأمارات وحتى اليمن اذا ان انتاج الصابون اليمني يفوق بكثير الانتاج العلمي وهي من البضائع الرائجة في جميع الاسواق العربية وايضا من خلال هذا العمل يمكن ان يكون العراق البديل المناسب للبضاعة السورية ويعلم الجميع مالها من رواج في الاسواق العراقية والعربية وحتى العالمية عبر التعاقد مع اصحاب المعامل السورية للاستفادة من خبراتهم في مجال الصناعات وادارة الانتاج اذاماعلمنا ان المنتج السوري يغزو دول اوربا وقد فرضت عليها قيود كبيرة من اجل الحد من انتشارها قبل عدة سنوات ، ان الوقوع في اخطاء بما يمس قوت الشعب(البطاقة التموينية ) سوف يكون له وقع الكارثة على الشارع لأن الفقير الجائع سيتحول الى قنبلة موقتة تؤدي الى ما لا يحمد عقباه لذا على الجميع ان يأخذ دوره في هذا المجال بالذات وتصحيح المسار عبر توفير الخدمة المتوقعة من هذه المجالس بهذا الخصوص وعدم الاستهانة بذلك. واخير هي فرصة كبيرة لهذه المجالس من اجل اثابت انها بحق تريد خدمة الشعب.

 

بدأت العينُ تقرأ مليئا
أيتها اللبنية

المزججة بالحنين
من الصعب أن أحمي روحي
أيتها التيروسية

يادليل السفائن في الإبحار
من المُحال

أن لاأشدَ الجياد..
أيتها القوشيةُ
يارائحةَ الغابات

وياخمورَ تلكيف

وتفاح بامرني ،،
من البلادة

أن يحملَ لي الكأس غيرُك
ومن البلادة

أن لاتضعَكَ الآلهةُ

ربانيةً في أبولون
وكل مابقي برأسي لن يُطاح به
لكنَ تعاستي

أنني أكره الكَرزَ الذي تُحبينُه
والبديل الذي تختارينَ لي
بل وضربات السحاب

على أجنحة الطائرة ،

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 20:21

بيار روباري - ستمائة يوم¹

 

ستمائة يوم!

والناس في حمص القديمة محاصرين على الدوام

وينخر الخوف والجوع والمرض في أجسادهم، كل يوم

والعالم صامت كالشخص الراقد في سابع نوم!

*

ستمائة يوم!

وألاف الناس مقطوعة أخبارهم عن القوم

والنظام يمطرهم بمئات القنابل والصواريخ في اليوم

البرد والفظع والموت تكالب عليهم بالكوم

لكن القاتل لم ينل من إرادتهم وجابهوا الجوع بالصوم

*

ستمائة يوم!

وألاف الناس في حمص القديمة، لم تذق طعم النوم

العالم تركوهم لمصيرهم وكأنهم مجرد باقة ثوم

فهل يكفي مجرد إدانة القاتل على إجرامه واللوم؟

إن جرائم نظام الأسد والنازية لوحدهما كوم

وجميع الجرائم التي إرتكبت في التاريخ كوم

*

ستمائة يوم!

يا ناس من كل الأجناس إنهضوا من سباتكم والنوم

وإقتلعوا هذا الطاغية من جذوره وأوقفوا سفك الدم

ليتكم تلبون نداء اولئك الأبرياء بعد كل ذاك الغم؟!

08 - 02 - 2014

-----------------------------------------------------------------------

¹- ستمائة يوم:

كما هو معلوم قام النظام السوري الطائفي والإرهابي بحصار مدينة حمص

القديمة والتي يقطنها ألاف الناس الأبرياء. لمجرد أنهم إنتفضوا ضدا النظام

مثل بقية السوريين وتحولت حمص إلى عاصمة للثورة السورية السلمية.

فأراد النظام كسر إرادة أهل حمص وثوارها عن طريق تجويعهم وقتلهم ببطء

عن خلال حصارهم ومنع جميع سبل الحياة عنهم كالطعام والماء والكهرباء

والأدوية ومنع دفن الموتى. وما زال ذاك الحصار الإجرامي مستمرآ على المدينة

وأهلها إلى اليوم. إن الحصار بدأ منذ قبل سنتين تقريبآ. وحمص ليست المدينة

الوحيدة التي تتعرض لمثل هذا العقاب الجماعي الإجرامي على يد عصابة الأسد.

فهناك العديد من المدن والبلدات والقرى التي يحصارها قوات النظام وأعوانه.

****

كشف نائب عن الكتلة الخضراء في برلمان كوردستان اليوم الاثنين، إنه تم تعديل عدد من مواد النظام الداخلي للبرلمان في اجتماع ممثلي الكتل البرلمانية.

صرح كوران ازاد عضو برلمان كوردستان لـNNA إن عدد من فقرات ومواد النظام الداخلي للبرلمان تم تعديلها اليوم في اجتماع ممثلي الكتل البرلمانية.

ولفت النائب عن الكتلة الخضراء إلى الاجتماعات المتعلقة بتعديل بنود وفقرات النظام الداخلي للبرلمان سوف تستمر في الجلسات القدمة لأنها بحاجة إلى المزيد من الجلسات.

كوران آزاد عضو برلمان كوردستان اوضح ايضا أن النظام الداخلي لبرلمان كوردستان مؤلف من (141) مادة سيتم تعديل كافة المواد على مراحل.
--------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

وصلت لجنة مؤلفة من خمسة اعضاء الى كركوك اليوم، للتدقيق في سجلات اسماء الكورد العائدين الى المحافظة بعد عملية تحرير العراق.
بحسب المعلومات التي حصلت عليها NNA أرسلت بغداد لجنة مؤلفة من خمسة ضباط برئاسة الضابط (شامل) الى مديرية الجنسية والاحوال الشخصية في كركوك، وبدأت التدقيق في اسماء الكورد العائدين الى المحافظة بعد عملية تحرير العراق في (10-4-2003).

كما اشارت المعلومات إلى ان زيارة تلك اللجنة اتت بعد يوم واحد من زيارة ارشد صالحي رئيس الجبهة التركمانية الى مديرية الجنسية والاحوال الشخصية.

يشار ان الامر الذي اثار استغراب المسؤولين الكورد في محافظة كركوك هو تزامن زيارة صالحي واللجنة المكلفة التي لم تدل باي تصريح حول سبب الزيارة الفجائية والتدقيق في سجلات اسماء الكورد العائدين.
--------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/

بغداد (المستقلة)… قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن بلاده باتت قريبة من استعادة علاقتها مع إسرائيل بعدما قدمت اسرائيل اعتذارا رسميا لتركيا على خلفية حادثة الاعتداء على سفينة “مافي مرمرة”.

وأضاف أوغلو ، في مقابلة تلفزيونية نقلها موقع وكالة الأناضول التركية ، أن هناك زخما في الآونة الأخيرة حول محادثات التعويضات ، موضحا أنه تمت إزالة معظم الخلافات في تلك المحادثات.

وأكد أوغلو أن هناك “تطورات إيجابية” في محادثات التعويض ، بينما امتنع عن تحديد وقت معين لوضع اللمسات الأخيرة لتلك المحادثات.

ولفت أوغلو إلى أن تركيا وضعت شرطا مسبقا قبيل تطبيع العلاقات مع إسرائيل ، ألا وهو تخفيف الحصار عن قطاع غزة ، زاعما أن محادثات التعويض والخطوات التي تتبعها ستكون مهمة من أجل تحقيق تلك الغاية.

ولم يحدد أوغلو إطارا زمنيا لتبادل السفراء ، لكنه قال إن تمثيل تركيا في إسرائيل ستكون خطوة “هامة” ؛ حيث ستمكن تركيا من مراقبة وتنسيق توصيل المساعدات الإنسانية إلى غزة.

يشار إلى أن دراسة سابقة لشركة Strategy Analytics كانت قد أكدت أن أربعة هواتف تقريباً من كل خمسة هواتف تم بيعها في العام الماضي، كانت تعمل بنظام “أندرويد”، حيث بلغت حصة النظام السوقية من الهواتف الذكية التي تم شحنها في 2013 نسبة 78.9% من إجمالي السوق.(النهاية)

صوت كوردستان: نشر موقع هاولاتي عن و يكيلكس و التي بدورها حصلت على وثيقة من السفارة الامريكية في أنقرة تحدث فيها السفير الامريكي عن أقوال جلال الطالباني و مسعود البارزاني الى زلماي خليل زادة السفير الأمريكي السابق في العراق.

حسب تلك الوثيقة فأن الطالباني قال لزلماي خليل زادة أنهم يبعثون بتقارير يومية عن حزب العمال الكوردستاني الى تركيا و أن حزب العمال لا يتجرأ القيام بأي عمل ضد تركيا بسبب الوجود الأمريكي في العراق. الطالباني و كعادتة عندما يطمئن أحد الاطرف قال لزلماي خليل زادة أذا ارادت تركيا فالتأتي و تبحث عن أعضاء حزب العمال في المخيمات الموجودة لهم في العراق و أنه مستعد للتعاون مع تركيا ضد حزب العمال الكوردستاني و أن تركيا سعيدة جدا بتعاون حزبة معهم ضد حزب العمال. كما أعرب الطالباني عن استعداده لاستقبال 15 مراقبا عكسريا أخر في ناحية جوارقورنة.

زلماي خليل زادة نقل اقوال الطالباني و البارزاني الى الرئيس جورج بوش الأمريكي خلال زيارته في شهر أذار 2003 التي قام بها الى أقليم كوردستان و التقى فيها بالبارزاني و هوشيار الزيباري و بالطالباني و كوسرت رسول علي و برهم صالح.

و عن البارزاني نقلت ويكيلكس أنه قال لزلماي خليل زادة أن حزب العمال حزب أرهابي و أن تركيا حليفتهم كما شكر البارزاني خليل زادة لمحاولة أمريكا تغيير النظرة التركية حول ( شمال العراق) كما قال البارزاني لخليل زادة أنهم قاتلوا حزب العمال لعدد من السنين و أنهم قدموا العديد من الشهداء في هذا الطريق. و لتأكيد تعاون البارزاني مع تركيا تطرق البارزاني لزلماي خليل زاد عن رساله و جهها فرهاد أوجلان الية أعرب فيها ‘ن أستعداد أوجلان للتعاون مع حزب البارزاني ضد تركيا و لكن البارزاني رد على تلك الرسالة بالقول أنهم ليسوا بحاجة الى تعاون أوجلان و أنهم يعتبرون حزب العمال الكوردستاني مجموعة إرهابيا و مستعدون للتعاون مع تركيا ضد حزب العمال.

مصدر الخبر:

http://hawlati.co/%D8%A6%DB%95%D8%B1%D8%B4%DB%8C%DA%A4%DB%95%DA%A9%D8%A7%D9%86/30592

 

10 / فبراير

يدين مرصد الحريات الصحفية محاولات بعض الجهات المجهولة لترهيب صحفيين ووسائل إعلام محلية من حين لآخر على خلفية عدم رضاها عما ينشر ويبث من تقارير وأخبار عادا التهديدات تلك ومحاولات الترهيب فعلا مسيئا وشاذا، ويطالب المرصد وزارة الداخلية العراقية القيام بعمليات تحقيق موسعة للوقوف على مصدر تلك التهديدات، وردع الجهات التي تقوم بها، وتقديم المسؤولين عنها الى المحاكم المختصة لينالوا الجزاء العادل، ولوقف تلك التهديدات، أو تحجيمها بعد قيام مسلحين مجهولين بإقتحام وكالة إخبارية وسط بغداد، وتوعدوا العاملين فيها بعواقب وخيمة في حال لم يتوقفوا عن العمل .

أحمد شغيدل سكرتير تحرير وكالة سما اليوم الإخبارية قال لمرصد الحريات الصحفية، إن أشخاصا بأسلحة أوتوماتيكية قدموا عند الساعة الثامنة من مساء السبت الى مقر الوكالة بسيارات حديثة، بلغ عددهم الثمانية، وطلبوا الى رئيس التحرير محمد جبوري عبد وقف العمل فيها إعتبارا من صباح أمس الأحد وإلا فإنهم سيدمرونها على رؤوس العاملين فيها.

وأضاف شغيدل، إنهم لايتهمون جهة محددة، ولكنهم يطالبون وزارة الداخلية القيام بدورها في الكشف عن الجهة التي تتوعد الصحفيين بهذه الطريقة، وأشار الى إنهم أضطروا الى تغيير مكان العمل مؤقتا، موضحا، إن الوكالة سبق أن قدمت شهيدا في سوريا العام قبل الماضي هو علي جبوري شهيد شقيق رئيس التحرير والذي ناشد مرصد الحريات الصحفية في حينه الحكومة العراقية التدخل لنقل جثمانه الى البلاد وهو ماحصل بالفعل.

 

على امتداد مسيرته الوطنية والنضالية التحررية كان شعبنا الفلسطيني يرفض ويلفظ الانقسامات والانشقاقات بين أي من فصائله المختلفة ، وظل شعاره دائماً الوحدة الوطنية ، لأنها صمام الأمان في مواجهة الصعاب والتحديات والمؤامرات التي تستهدف قضيته المقدسة ، وقد تجلت هذه الوحدة في أروع صورها وأشكالها إبان الانتفاضة الشعبية ضد الاحتلال وممارساته القهرية التنكيلية .

لكن للأسف أن هذه الوحدة باتت غائبة في الشارع الفلسطيني منذ أن وقع الانقسام بين أبناء الوطن والمصير والهدف الواحد ، بين حركتي "فتح" و"حماس" ، ونتيجة هذا الانقسام تولدت ونشأت ظواهر وسلوكيات بغيضة كنا نمقتها وندينها لأنها من ممارسات الاحتلال . فقد سالت ونزفت دماء كثيرة على أرض غزة ، وتعرضت حرية الرأي والتعبير للخنق والكبت ، ومنعت الصحف والمجلات من الوصول للقطاع ، وزج بالعشرات من المناضلين في السجون والمعتقلات الحمساوية والفتحاوية ، ومنعت النشاطات الاحتفالية بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية وإحياء ذكرى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وغير ذلك الكثير . وهذا الانقسام الحق ضرراً كبيراً بشعبنا وقضيته العادلة ، وأضعف النضال الوطني الفلسطيني ، وتم استغلاله واستثماره من قبل أعداء شعبنا ، الامبريالية والصهيونية والرجعية العربية ، في محاولات تكريس واقع الاحتلال ومنع إقامة الدولة المستقلة .

فكم مبادرة واجتماع عقد من اجل المصالحة واستعادة الوحدة بين الفصائل الفلسطينية ، وكم اتفاق ابرم من اجل إنهاء عار الانقسام وطي صفحة الانشقاق وانجاز المصالحة بين "فتح" و"حماس" ..؟؟ . ولا ننسى مبادرة الحراك الشبابي الفلسطيني ودعوته إلى نبذ الشقاق والخلاف وضرورة تحقيق الوحدة الوطنية ، رافعاَ شعار "الشعب يريد إنهاء الانقسام" ، لكن هذا الحراك الشبابي الفلسطيني سرعان ما خبا بريقه .

ورغم كل المبادرات والمحاولات والاجتماعات واللقاءات والاتفاقات لم يترجم أي شيء على أرض الواقع وفي الحقيقة ، وبقيت كل الاتفاقات المبرمة والموقعة حبراً على ورق . واليوم نسمع عن زيارات لقطاع غزة وعن لقاءات وحوارات جدية بين قيادتي حركتي "فتح" و"حماس" بهدف الوفاق الوطني ورأب الصدع الداخلي وانجاز المصالحة التي طال انتظارها ، نأمل أن تحقق هدفها وغايتها .

لقد آن الأوان كي تعود المياه إلى مجاريها ويتمتع شعبنا بوحدته الوطنية الغلابة التي طالما تغنى فيها وهتف لها ، والظروف الحالية بلا شك أصبحت مواتية لإنهاء الانقسام الفلسطيني المدمر، والتخلص من تبعاته وتداعياته ومخلفاته وانعكاساته على الشارع الفلسطيني وقضيته الوطنية وانجازاته السياسية .

خلاصة القول ، إن الوحدة الوطنية هي ضرورة موضوعية وحاجة ملحة في ظروف شعبنا المعقدة والصعبة ، وما تمر فيه الحركة الوطنية الفلسطينية ويتعرض له شعبنا من عمليات نهب واستيطان وممارسات قمعية ، ومن واجب القوى الوطنية والديمقراطية والفصائلية الفلسطينية التحلي بروح المسؤولية ، بعيداً عن المصالح الحزبية الضيقة ، والعمل بدأب وإخلاص من أجل تحقيق المصالحة واستعادة اللحمة الوطنية ، وإعادة الاعتبار للمشروع الوطني والنهوض بأوضاع شعبنا الداخلية والوطنية والعامة .

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 14:24

كوكبٌ آخر يكاد أن يولد .. جمال جاف

 

* رأسي يتيه

وقدماي تغوصان في غُبار السنين

والعالم صرخة مخبوءة .

* في جرائِر الحرائق

أبحثُ عن وجه نار

لألبسهُ .

* وسط السنة النيران ...

طفلٌ يرفعهُ اللهب عالياً

كان يَلهو ويَلعب

وبعينين مبتسمتين

ينظرُ الى طوفان قادم .

* على صرخة راكزة خلف المدارات

أحفرُ أسمي ، وأبني ملكوتاً

أُمزق رئِة الكون

أدحرج رأسهُ بين أقدامي

وأمضي .

* تحت وسادتي

يَخرج ظل امرأة عاشقة تحضنني

راسي يتيه بين نهديها ،

بيد تمسدُ شعري

وبالاخرى ترفع السكين

عالياً ، عالياً

يبرق في الظلام .

* يرقص العشق عارياً

يظهرُ في حرائق الكلمات

في صقيع الليل

نراهُ فوق غيمة

يداه واحة للحيارى

يسقط كجرس أخضر على الجباه ويمضي .

* ثمة كلمات من الجسور

يربط أحلامه بظل الجنون

تتساقط بين يَديَ .

* تائهٌ أصلي للشمس السجينة

أمتزجُ بالغبار

أحمل نعشي وألبسُ القصيدة

ياوطنٌا بلا خرائط

لقد تعبت ، أين يداي ..

هاتوا رأسي لأنام .

* أيها الياس

فيك أتدثر وأتغلغلُ في الاعماق

كلما جرفتني صراخات أمواجك العتيدة

بعيداً

أشعرُ أنك تدنو .

* يخرج الليل من رئتي

باحثاً عن ظلامهُ

لينام فوق راحتي

الى الابد .

* اصلي لقمر قتيل

صلاة الصقور الجريحة

امتزجُ بالبرق ، باليباب

وأنفخ في جمر الجنون

وأرحل .

* آه ..

أيتها الدهشة

يا سيدتي المبجلة

أين تبدأ الحقيقة ؟

آه ..

يا وعائي ، أيُها الشك ..!

* غيرت وجه نارك والعشق والذكرى

أسرجت الحنين و الرؤى

بحثت عنكِ في ضوء الحجر

وفتق البذور ووجه الضحى

في صفحات الجليد

جئت بلا موعد

بلا رقيب

مع اللهب .

* دمعتان تحترقان

بين يدي الارض وقدمي السماء

تحترقان منذ الازل .

* جراحات تجيىء

فوق راحة الكون

جَرحُكِ يضيىُ كالمصباح

في وجه الليّل .

* الليّل يختبىء في خيزرانه

والشمس تشرق من بذرة عاريه

نعرف أسرار الكون بكل أثقالها المحمولة

ولكن

لانعرف أينَ تستقر الرصاصة .

* وجهكِ يكتنز الاقمار

مسافرٌ في الجذور الدفينة

أنت المدار والضياع والسفر .

* لم تعد لمدينتي شكل طفل

يلهو في الفرح لا وردة ولا شجر

لسمائها وجه بومة عمياء.

الافق سلاسل

والارض يباب .

* السيف في حناجرنا ورآنا

لثوراتنا شكل الخريف

والارض دمعة

تشتعلُ في المصير .

* دمٌ يكتب التاريخ

وكتاب ٌ يأكلُ بقدميه .

* فقدت الكون بكارته

ورفعنا المرارة الى مرتبة الله .

* لا معرفة لنا بالوجود

لا علاقة لنا بفن الخجل

يتضايق ثوب المكان بالمكان .

* ثائرٌ لايقدر أن يمشي

الا على طرف القيد

فيما الطرقات تتلوى وجعاً .

* يَمسح التاريخ أقدامهُ

بخرقة كمثل الوطن .

* كوكب آخر يكاد أن يولد

والزمن قامة منخورة .

* في ضفة أخرى من النهر

يكوي الضباب قميصه

بسخونة الحجر .

* دخان يشوه صورة الهواء

يخرج منه

يدخل فيه

حاملاً سلالهُ المليئة بالشكوك .

* تابوت يفتح صدره

ويضحك من العابرين

مِن أين لك هذا الصبر؟ .

* العالم يتمتد مضرجاً بالدماء

فوق نقالة أمام المشفى .

* قبضة ..

لا ، هذه آخر تفاحة

مقضومة كرأس المدينة .

* حناجر تتمزق والمدينة تحترق

والطاغية يُقلمُ أظافره .

* كرة ..

تفاحة أخرى تتدحرج

على سلالم الفضاء .

* العالم ينهمر ومجنون يقضم قلبهُ .

* حلمٌ جريح أمام المشفى .

* مَنْ مَزَقَ ثياب البحر ؟ .

* ليلٌ يبيع أبنهُ الظلام

كيف يَعم بعد قليل ؟ .

* قمر يخرج من البحر ،

يتمدد على الساحل .

* قل لي

كيف تفسر هذا يا أنت

( القدمُ قبل الارض ) ؟ .

* أنت الشاهد

قُلْ كيف طار الضلع من عباءة أُمي ؟ .

* طاسةالشحاذ ، كاسة الرأس

وبالعكس .

* أحترقت القصيدة

حينما ترملت تاء التأنيث.

* خراطيم فيلة عمياء

توزع على الطغاة .

* فيالق جنود يعبرون

تحت ساقين خشبيتين .

* أرعن جبار

يمزق ثياب المدينة .

* صَرخ السيف

مَنْ قال لا فليتقدم .

* قدمٌ بلا أصابع في قفص الاتهام .

* قلب يعزف على قيثارة الاشياء .

* شرطي ينام في جيبه .

* غراب معصوب الجبين يقرا

كف شجرة عانسة .

* تثائِب يختبيء بين دفتي الكتاب .

* جرادة تقرأُ جريدة المساء .

* جرح ٌ يتمدد على الاريكة .

* فَكَ القمر حزامهُ ومضى .

* مَنْ قال الموت أبتسامة لا تذبل ؟ .


رغم إعلان أمس عطلة رسمية في الإقليم

أربيل: «الشرق الأوسط»
مع بدء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية، أمس، بتوزيع البطاقات الإلكترونية التي تستخدم لأول مرة في العملية الانتخابية في عموم العراق، بدا إقبال المواطنين في إقليم كردستان على تسلمها دون المتوقع مع وجود الكثير من الملاحظات من قبلهم حول طريقة توزيعها وآلية التوزيع.

وكانت حكومة الإقليم قد أعلنت أمس عطلة رسمية لإعطاء المواطنين الفرصة لتسلم بطاقاتهم لانتخابات البرلمان العراقي في 30 أبريل (نيسان) المقبل بالتزامن مع انتخابات مجلس محافظات إقليم كردستان.

وأعلن مكتب المفوضية في أربيل أن أمام المواطنين مهلة شهر لتسلم بطاقاتهم الانتخابية التي من دونها لن يحق لهم المشاركة في العملية الانتخابية، مشددا على أن هذه البطاقة ستحل محل البطاقة الشخصية أو أية وثائق ثبوتية أخرى للأغراض الانتخابية.

عبد الله سعيد (45 سنة)، من سكنة أربيل، شكا لـ«الشرق الأوسط» من أن بطاقته وبطاقة ابنه الأكبر لم تكونا ضمن البطاقات الانتخابية التي ذهب لمكتب المفوضية لتسلمها. بدورها، بينت سوزان علي (30 سنة)، من سكان السليمانية، أن بطاقة والدتها لم تكن ضمن البطاقات التي تسلمتها من المفوضية في مدينتها ولم تقتنع بالرد الذي تلقته من قبل موظفي المفوضية حول التأخير الذي حصل في وصول بطاقة والدتها. من جهته، بيّن كاروان علي (25 سنة)، وهو من سكنة دهوك، أنها المرة الثالثة التي يواجه فيها مشكلة مع المفوضية بسبب عدم ورود اسمه في سجلات الناخبين.

هندرين محمد، مسؤول مكتب المفوضية في أربيل، أوضح لـ«الشرق الأوسط» أنه لا توجد «أية أخطاء فنية أو متعمدة من قبل المفوضية، وأن العمل يسير بشكل جيد جدا»، مضيفا أن السبب وراء عدم وصول البطاقات الانتخابية إلى بعض المواطنين يعود إلى «نقل المركز الانتخابي للمصوت أو للعائلة وعدم بقاء اسمه أو اسم أفراد من عائلته في المركز الذي كان يحق له التصويت فيه، أو أن اسمه لم يكن موجودا أصلا في سجل الناخبين في هذا المركز». وقال إن المفوضية في أربيل استطاعت حتى الآن «توزيع 10 في المائة من البطاقات الانتخابية في محافظة أربيل».

من جهة أخرى أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنها «سترفع دعوى قضائية ضد هوكر جتو رئيس شبكة (شمس) لمراقبة الانتخابات بسبب إدلائه بتصريحات غير دقيقة»، مؤكدة «استبعاد الشبكة من مراقبة العملية الانتخابية». وكان جتو بيّن في تصريحات أن البطاقة الإلكترونية ليست سوى «بطاقة استدلال» لأنها تضم فقط اسم الناخب والمركز الانتخابي الذي سيصوت فيه ولا تضم صورته وبصمته والمعلومات الأخرى، مبينا أنها «لا تحمل المواصفات التي وعدت المفوضية بوجودها داخل البطاقة».

 

الاتحاد الوطني يطالب بحقه «التاريخي»

أربيل: محمد زنكنة  الشرق الاوسط
ينتظر أن يشهد الأسبوع الحالي جولة جديدة من المفاوضات حول تشكيل حكومة جديدة في إقليم كردستان تحت ضغوط كبيرة من قبل المواطنين ومنظمات المجتمع المدني للإسراع بتشكيل الحكومة التي أدى تأخير الإعلان عنها إلى العديد من الأزمات، لا سيما على صعيد تسيير الأمور الإدارية والمالية المتعلقة بالمواطنين. مصادر كردية بينت أن مسعود بارزاني، رئيس الإقليم، سيجتمع هذا الأسبوع مع قادة الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني لبحث أوضاع الإقليم ومسألة تشكيل الحكومة. وكان بارزاني العائد توا من جولة خارجية قد «اطلع عن كثب»، حسب بيان نشر على موقع رئاسة الإقليم، على حالة الرئيس طالباني الذي يعالج في ألمانيا من جلطة دماغية ألمت به أواخر عام 2012.

وحول التأخير في إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة، أكد بلال سليمان عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في الإقليم، أن جماعته حسمت أمرها وقررت المشاركة في حكومة ذات قاعدة عريضة تشارك فيها جميع القوى والأحزاب الفائزة في الانتخابات النيابية التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي في الإقليم. وبين سليمان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن المشكلة الأساسية للحزب الديمقراطي الكردستاني، صاحب الأغلبية النيابية الذي تقع على عاتقه مسؤولية تشكيل الحكومة، تكمن في «إيجاد توافق» بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير التي يتزعمها نوشيروان مصطفى وجاءت في المرتبة الثانية في الانتخابات الأخيرة مزيحة الاتحاد إلى المركز الثالث. وكشف سليمان عن أن جماعته هي الأخرى «رفضت مقترح أن يكون هناك ثلاثة نواب لرئيس الحكومة مثلما رفضته حركة التغيير».

من جهة أخرى، نفت النائبة عن قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان الإقليم، كشه دارا حفيد، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن يكون حزبها هو السبب في تأخير إعلان التشكيلة الحكومية الثامنة، رافضة أيضا أن يعامل حزبها من حيث نصيبه من حقائب ومناصب التشكيلة الحكومية المقبلة، وفقا عدد مقاعده البرلمانية، مشددة على أن لحزبها «باعا طويلة في النضال في صفوف الحركة التحررية الكردية، وقدم الكثير من التضحيات في سبيل العملية السياسية».

وطالبت النائبة الحزب الديمقراطي الكردستاني بالاستماع إلى كل المطالب المقدمة إليه من كل القوى المشاركة «وبالأخص الاتحاد الوطني الكردستاني ومراعاة هذه المطالب والاستعجال في تشكيل الحكومة». كما نفت النائبة أن يكون لتأخر الإعلان عن التشكيلة الحكومية علاقة بالوضع الداخلي للاتحاد الوطني ولا بمقرح تعيين نائبين أو ثلاثة لرئيس مجلس الوزراء.. «بل إن هذه المسألة لها علاقة بالمشاركة الجماعية لكل الأحزاب والتيارات، وبالأخص من كانت في جبهة المعارضة ولم تشارك في التشكيلتين الحكوميتين السابقتين في عامي 2009 و2011». وقالت إن «من يتهم الاتحاد الوطني بأنه وراء التأخير، يجافي الحقيقة، لأن جميع الأحزاب والمكونات المشاركة في العملية السياسية تتحمل المسؤولية».

وحذرت النائبة عن الاتحاد الوطني من أن «وجود أكثر من نائب لرئيس مجلس الوزراء لن ينتج عنه إلا حكومة ضعيفة ذات مشكلات كبيرة لن تستطيع حلها بسهولة»، مضيفة أن مثل هذه الحكومة «ستكون حكومة أزمات».

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 13:50

أبرز قوى «معارضة الداخل» في سوريا

 

لندن: «الشرق الأوسط»
تصر موسكو على توسيع وفد المعارضة السورية، الممثلة بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، إلى اجتماعات «جنيف2» التي تنطلق جولتها الثانية اليوم (الاثنين) للتفاوض مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، من خلال ضم قوى من «معارضة الداخل» إلى الوفد.

وفي ما يلي رصد لأبرز قوى معارضة الداخل في سوريا التي يرى البعض أن وزنها «محدود على الأرض»:

* الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير وائتلاف قوى التغيير السلمي في سوريا، ويتزعمها قدري جميل الذي سبق وشارك في حكومة الأسد كوزير للتجارة ونائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الاقتصاد، قبل أن يقال من منصبه لدى مغادرته إلى روسيا وإجرائه اتصالات مع الأميركيين دون علم حكومته.

ويصطدم تطلع الروس إلى هندسة دور لرجلها قدري جميل في المرحلة المقبلة بعقبات، أهمها أن الأخير «فقد مصداقيته» كمعارض للنظام بعد اشتراكه في حكومة النظام خلال الثورة وضلوعه في مساندة الحل الأمني والعسكري الشرس الذي اتبعه النظام للقضاء على الثورة ومعارضيه.

* هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطية، وتتوزع بين الداخل بزعامة حسن عبد العظيم في الداخل، وفي الخارج بزعامة هيثم مناع.

تأسست عام 2011 وتتألف من عدة أحزاب سياسيّة وشخصيات معارضة مستقلة من داخل سوريا وخارجها، وتعتبر من أهم أقطاب المعارضة السورية وأقوى تجمعاتها في الداخل السوري.

وأعلن مناع الخميس الماضي موقفا واضحا برفض المشاركة في مؤتمر «جنيف2»، معتبرا أن «توسيع وفد المعارضة السورية عملية ترقيع بالية».

وجاءت تصريحاته بعد أنباء عن توجيه دعوة رسمية لهيئة التنسيق للمشاركة في الجولة الثانية من مؤتمر «جنيف2» تحت مظلة الائتلاف، عبر أربعة أشخاص هم حسن عبد العظيم وعارف دليلة، نائب المنسق العام، واثنان آخران لم يُعرف اسماهما بعد، ليس بينهما مناع.

* تيار بناء الدولة بزعامة لؤي حسين، ويعتبر ثاني تجمع معارض في الداخل، اتفق على تشكيله مجموعة من السوريين «لا يشتركون بالضرورة بخلفية نظرية أو آيديولوجية واحدة». ويرى التيار أن «النظام الاستبدادي الحالي بحكم المنتهي تاريخيا ويرفض فكرة إصلاحه والتي يعتبرها محاولة لتكريسه وتقويته»، بحسب ما جاء في وثائق تأسيس التيار.

وسبق للتيار أن انتقد استبعاده من مؤتمر «جنيف2»، معتبرا أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية «لا يمثل المعارضة كلها وإنما هو جزء منها». وتشير معلومات إلى أن دعوة لحضور المؤتمر وجهت إلى رئيس التيار فقط.

وأصدر التيار الخميس الماضي بيانا أوضح فيه موقفه من الجولة الثانية من مفاوضات «جنيف2» قال فيه إن «تعديلات طفيفة على وفد الائتلاف لن يكون بمقدورها تحويله إلى وفد يمثل أطياف المعارضة بتعددها وتنوعها». ودعا إلى «وضع عنوان واضح ودقيق لهذه المفاوضات. لا أن يذهب إليها وفد النظام تحت عنوان مكافحة الإرهاب، ولا أن يعتبر وفد الائتلاف أنها مختزلة في نقل السلطة».

واعتبر مفاوضات جنيف ليست كافية لحل الأزمة قبل تحقيق توافق دولي، بين الدول التي باتت أطرافا رئيسة في الأزمة السورية، على حل هذه الأزمة، لكنها «قد تمثل بداية على الطريق الصحيح».


مطلق الحملة: سمير اسطيفو شبلا

موجهة ل: حكومة العراق - الاتحاد الاوربي - الامم المتحدة
التاريخ: 11-01-2014

حملة مناهضة لبناء مكب نفايات مشعة على أرض العراق
جاءنا الخبر ادناه من وكالة الاستقلال للاخبار بتاريخ 9 كانون الثاني 2014 حول بناء مكب نفايات مشعة على أرض العراق حسب مذكرة التفاهم بين الحكومة العراقية متمثلة بوزارة العلوم والتكنلوجيا والاتحاد الاوربي وحسب ما جاء على صفحةالاخير على الانترنيت تتقاضى بموجبها حكومة العراق 2,6 مليون دولار لتصميم الموقع،،،
ان كان الخبر صحيح او غير صحيح للمستقبل فان شبكتنا الحقوقية التي تضم اليوم اكثر من 50 منظمة مجتمع مدني وحقوق انسان وكذلك محكمة حقوق الانسان في الشرق التي تضم 33 قاضي ومحامي وهيئتنا العالمية وجميع زملائنا واصدقائنا في داخل العراق وخارجه التي تزيد قوتهم التنفيذية باكثر من 250000! يدينون هذه الاتفاقية او هذه المذكرة بما لها من آثار سلبية على العراق واجياله القادمة بيئياً ونفسياً وسايكلوجياً وجنسياً واقتصادياً
عليه ندعو كافة المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني والشخصيات العراقية والعالمية لمساندة حملتنا هذه من اجل ايقاف فساد الحكومة والنظام العراقي على كافة الاصعدة منها مصير الانسان العراقي ومستقبله، وما هذه الاتفاقية الا بداية لاتفاقيات قادمة ان لم يوضع حداً لها، منها كمثال لا الحصر نفايات النووي الايراني / الكيمياوي السوري وغيرها من القضايا المهمة التي لم ترضى اية حكومة اقليمية او عالمية طمرها على اراضيها، بالرغم من فقر وفساد الكثير من الحكومات
الى كافة احرار العالم
نناشدكم بالوقوف معنا ضد هذا المشروع البيئي والصحي والنفسي الخطير على اجيال العراق القادمة! كما نناشد منظمات الامم المتحدة للوقوف معنا بوجه هكذا توجهات من الانظمة والحكومات التي لا تعبأ بمصائر شعوبها في الامن والامان والبيئة والصحة والتعليم والتثقيف

الموقعون
الحقوقي سمير اسطيفو شبلا
شبكة منظمات حقوق الانسان في الشرق الأوسط التي تضم اليوم 52 منظمة
محكمة حقوق الانسان في الشرق التي تضم 33 قاضي ومحامي
الهيئة العالمية للدفاع عن سكان مابين النهرين الاصليين والاصلاء


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 61716                     عدد الموقعين والمؤيدين للحملة: 1398
http://www.ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=487

الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 13:47

سردار احمه .. تمضي الأيام‎

تتسربُ الثواني من ثقب الوقت
لتغدوا دقائِقاً و أياماً في ركُن الزمن
سنينٌ تُسلب من الحياة
صباحاتٌ مبهمة
وليالٍ دُجىَ شاحبة
يمرُ الزمن وهي بعيدة
وشاحُها المرصعُ من عاتقِها لكشحِها
اجحِدُ عينايَ بِها علني استغفلُ الوقت
اتمعنُ في الظلام خطوطَ كَفيها
وتجاعيدُ الشوقِ بيننا اتمعنُهم
سويْداءُ القلبِ تنزفُ شوقاً
تتأججُ ألماً على لقاء
وجفنٌ لاينام بحثاً على فراشةٍ
أضاعت شرنقتها
على نبتةٍ قُطفت من جذعِها
لي اصبعٌ
لايقوى على سد الوقت
ولا على إنهاء الرحيل
اصبعي أنا ابتلعهُ غاضباً بَائِساً
ومازلتُ هُناك أتكِئُ على الأمل
في غرفةٍ مهجورةٍ من الحب
وساعةٍ على الجُدرانِ
أوقفتُها ضاحكاً بِقهرٍ على نفسي
واريكة ٌ هرمتُ عليها منتظراً حفلة اللقاء .
نشرت في جريدة القلم الجديد (PЀNÛSA NÛ) العدد (21)
الإثنين, 10 شباط/فبراير 2014 13:45

المؤامرة الثالثة... حيدر فوزي الشكرجي

 

حب السلطة داء ما أن ينتشر في مجتمع حتى يعرقل تقدمه، وينشر فيه الفقر والعوز مهما كانت لديه من موارد وأموال، وقد أبتلينا في العراق بهذا الداء فأغلب من حكمونا كانوا مصابين به، حتى أعتاد الناس على ذلك وباتوا ينظرون إلى المسؤول كأنه فوق البشر أو من كوكب آخر فكل ما يقوله صحيح ولا يحق لأحد محاسبته.

وقد يتصور البعض أن الانتخابات هي المصل المضاد للدكتاتورية، ولكن في حقيقة الأمر التاريخ يخبرنا عكس، ذلك حيث إن صناديق الاقتراع هي من أوصلت هتلر وموسليني إلى الحكم.

الضمان الحقيقي للديمقراطية هي درجة وعي الناخب لما يدور حوله، وكشفه لأساليب محبي السلطة ومؤامراتهم للوصول إلى سدة الحكم بأي ثمن، وأرخص الأثمان عندهم هي دماء شعوبهم.

المجتمعات الدكتاتورية تعاني من الفقر وانتشار المظالم والفساد، ورد فعل السلطة على هذه المشاكل هو افتعال الأزمات والحروب، لإلهاء المواطنين عن التفكير في واقعهم المرير ومحاولة تغيره.

العراق اليوم مشرف على دكتاتورية جديدة، طبعا إذا نجح موضوع الولاية الثالثة، والمؤامرات المرفقة معها، في خداع الناخب العراقي، و إستراتيجية السلطة القادمة للوصول إلى هدفها ترتكز على عدة محاور: الأول، هو استبدال الشركاء بالبيت الشيعي بالتحالف مع الأكراد، والسبب أن البيت الشيعي قد أوضح للسلطة انه لن يتحالف معهم مرة ثانية أن لم يقوموا بالإصلاح وإبعاد المفسدين، وبما أنهم لا يستطيعوا ذلك، فالمفسدين هم مصدر تمويلهم الرئيسي، كان البديل إعطاء الأكراد ما يريدون من نفط وأموال، ففي نهاية الأمر الأكراد لا يهتمون بمن يحكم بغداد على أن لا يؤثر حاكمها على امتيازات الإقليم، ونتيجة لهذا الاتفاق أعلن السيد مسعود أن التحالف الكردستاني لا يمانع من ترشيح المالكي للولاية الثالثة.

المحور الثاني السنة، لم تستطع السلطة التحالف مع متحدون أكبر الكتل السنية في الوقت الحالي، لكون أسامة النجيفي رئيسها له طموحاته الخاصة وأثبت في مجالس المحافظات أنه ليس بالشخص الذي يسهل التلاعب به أو خداعه، فكان البديل دعم الجبهة العربية برئاسة المطلك لتكون بديلا عن متحدون، ومن ناحية أخرى تبرئة مشعان الجبوري ودعمه لكسب مزيدا من الأصوات، وفعلا فمشعان يتجول في المحافظات السنية بحماية عسكرية ويلعب الآن دور بابا نؤيل، حيث يوزع الأموال والهدايا على الوجهاء وشيوخ العشائر بغير حساب.

المحور الثالث الإعلام، للإعلام دور كبير في خداع المواطن، وقد رصدت السلطة لهذا الموضوع أموال ضخمة، فتجد العديد من الإعلانات المدفوعة في القنوات وعدد كبير من المواقع الإخبارية، إضافة إلى عشرات الصفحات في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، كلها تخدم هدفين، الأول نشر الإشاعات والأكاذيب لغرض التسقيط السياسي للخصوم، والثاني حث المواطنين على عدم الانتخاب بطرقة خبيثة وغير مباشرة، بإشراك الجميع بفشل الحكومة والفساد المستشري، وذلك لإقناع المواطن المستقل الشريف أن الجميع سواسية فلماذا يتكلف عناء الانتخاب.

الفاسد له جمهوره الخاص فنسبة التصويت المنخفضة ستزيد من فرص بقاء نفس الأشخاص في الحكم.

على الناخب العراقي اليوم مهمة وتكليف شرعي مهم، وهو اختيار شخصية كفوءة ونزيهة لانتخابها، فالشعب هو من يصنع الطغاة وهو وحده من يستطيع تغيرهم.

 

وطني اصبح اليومَ مرتعاً للذئابِ

وملاذاً آمناً للارهاب

ينحرُ فيه المساكينَ والابرياءَ كلَّ يومٍ.

حتى صارَ السلامُ به .. محضَ سرابٍ

أذله الدهرُ بالغزاةِ والطغاةِ

ولبسَ الدجالون فيه ثيابَ الانبياءِ

اصبحَ ملعباً للخوفِ والآلامِ

ارضٌ وقفَ لبضعةِ لصوصٍ

تاه في رحمِ الظلامِ

ينتظرُ شمساَ لاتجيء.

الذئابُ فيه تفترسُ الاسودَ ..

غربانٌ تنعقُ على العصافيرِ

أفاعي تلتهمُ الاطفالَ

وكلابٌ تعوي على البشرِ.

لم يبقَ فيه إلا القتل ..

والموتُ ..

والدمارُ ..

وسكاكينُ ذبحٍ لاتنام.

اخوةُ يوسف كالبهائمِ

يسرحون في ربوعهِ

يمعمعونَ كالخرافِ

يصومونَ في رجب

ويفطرونَ في رمضان

يمجدونَ للاتَ والعزى

باعوا الرجولةَ والضميرَ

واصبحوا للخيانةِ وللفتنةِ عنواناً.

غزتهُ اسرابُ الجرادِ

تحومُ حولهُ الغربانُ

تضيءُ طرقاتًه عيونُ الذئابِ

يزينُ لياليهِ صمتُ القبورِ

مدنه تحترقُ ، تعجُ بالنارِ والدخانِ

تملئها التوابيتُ والاكفانُ

وتموءُ في حاراتِها القطط.ُ

اطفالهُ يرتجفونَ من الذعرِ

رؤسهمُ غارقةٌ في الجحيمِ

وفي مرابعهم تمرحُ الثعابينُ

يصغون لانينِ الجرحى،

نواحُ اراملِ الحربِ،

نحيبُ نساءٍ متلفعاتٍ بالسوادِ،

وشهقاتِ امهاتٍ ثكالى.

ياضميرَالعالمِ الاخرسِ

هل يرضيكَ هذا السقمُ

لبلدٍ أشرقتْ فية شموسُ الحضارةِ

وكان مناراً تهتدي به الاممُ

اصبح اليومَ وحيدا.ً.

مثلَ يونسَ في بطنِ الحوتِ

يتصارعُ عليه الاعداءُ

وتحومُ في سمائهِ الجوارحُ.

*****

بلغراد – صربيا

09.02.2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

يضطلع أمن المعلومات بأهمية كبيرة مع تنامي التكنلوجيات المختلفة وإتساع ظاهر سرقة المعلومات وتهكيرها عبر وسائل وبرمجيات جرمية هدفها الأساس التجسس وتسريب المعلومات على إختلافها .. وأمن المعلومات يعرف "أنه العلم الذي يعمل على توفير الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها أو الاعتداء عليها وذلك من خلال توفير الأدوات والوسائل اللازم توفيرها لحماية المعلومات من المخاطر الداخلية أو الخارجية" وأمن المعلومات يتعرض لدينا اليوم الى مخاطر جمة سنفرد مقالتنا تلك لنوع واحد من تلك التهديدات والذي يتم عبر تسريب المعلومات من موظفين داخل المؤسسات الحكومية !

ففي تصريح للسيد سعد معن الناطق بأسم عمليات بغداد ، نشرته إحدى الصحف المحلية ، أعلن فيه عن إعتقال شبكة متخصصة بالقتل وسرقة المحال التجارية والمنازل مكونه من 13 عنصراً بينمهم أمرة تعمل في أحد المصارف مهمتها الأساس تتحدد في تقديم التفاصيل للعصابة عن عملاء ذلك المصرف لتنفيذ عمليات إجرامية بحقهم ، وتظم العصابة ثلاثة منتسبين في الأجهزة الأمنية نفذوا عمليات إجرامية من خلال عجلات القوات الأمنية !

من هنا نتطرق الى أهمية كاميرات المراقبة في الإطاحة بالعصابات الجرمية وكشف جرائمها أو على أقل تقدير الإسراع بالقبض عليها ولكننا اليوم امام جريمه لها أبعاد كبيرة أهمها مشاركة موظفة في أحد المصارف وما تم تسريبه من معلومات عن زبائن المصرف ممن يمتلكون أرصدة وحسابات كبيرة ، التي من المفترض أن تكون سرية جداً ، وتلك حالة قد تتكرر في مؤسسات عدة من مؤسساتنا الحكومية فكل مكاتب المعلومات يجب أن تمتلك كوادر مؤهلة لإدارتها بالشكل الذي نتجنب معه تسريب المعلومات معهما كان نوعها وإلا فإننا مع تكرار تلك الحالات سوف نواجهة أمراً خطيراً يتمثل في فقدان ثقة الشعب بكل المؤسسات الحكومية وهذا ما سيجرنا لاحقاً الى تعرض الخطط الحكومية الى الفشل الذريع بفقدانها  لعنصر مهم من عناصر القوة لدى القوات الأمنية لنحوله الى عنصر ضعف شديد بسبب عدم تمكننا من الحفاظ على أمنية المعلومة وسريتها .

إن الحفاظ على سرية المعلومات مسؤولية كبيرة يجب عدم رهنها بصغار الموظفين من الذين لا يمتلكون موثوقية عالية لدى إدارة الموسسات الحكومية ، المصرفية والأمنية والإدارية .. فالعشرات من الوثائق الحكومية والعقود العسكرية ، تسليحية مهمة ، تُسرّب من مؤسسات مهمة لتعرض على شاشات الفضائيات المختلفة فإذما سُربت تلك العقود ماذا عن أسرار تلك المؤسسات ؟

لقد أثبت إكتشاف تلك الجريمة أن هناك تنوعاً وظيفياً في العصابات الجريمة على المؤسسات الأمنية أن تحسن تفكيكه من خلال إجراءآت إدارية وأمنية مهمة لتقطع دابر تلك الجرائم المحبطة والمؤلمة لما تتسببه من خسائر بشرية ومادية كبيرة .. نحن في غنى عنها .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


 

لقد عانى اخوتنا الكورد وبقية القوميات والاثنيات في غربي كوردستان على مر السنين من مأسي الدكتاتورية والعنصرية وويلات طمس الهوية القومية وتحملوا ما تحموا من مشقات، نتيجة لتمسكهم بحقوهم التاريخية والقومية، وبعد مخاض عسير ونضال طويل تمكن شعبنا الكوردي وقواه الديمقراطية المناضلة، من البدء بثورة عظيمة تلتها خطوات قيمة لتحرير المدن والمناطق الكوردية والحفاظ على خصوصيتها وحقها في الحكم الذاتي، تمثلت بتحرير اغلب مدن غربي كوردستان والاعلان عن الادارة الذاتية فيها، والتي نأمل ان تكون نوذجا ديمقراطياَ تقتدي به القوميات والمذاهب والكيانات في سوريا .

وبهذه المناسبة المجيدة يسر المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستان ان يبارك، الاعلان التأريخي للإدارة الذاتية المدنية الديمقراطية في الكنتونات الثلاث (الجزيرة، كوباني وعفرين)، التي ستكون النواة الاساسية لتاسيس ادارة فدرالية ضمن جمهورية سوريا الديمقراطية الموحدة ، كما ويسرنا ان نجدد تأييدنا لكافة الخطوات التاريخية الجليلة التي يخطوها شركائنا في النضال بغربي كوردستان، بقيادة جبهة القوى الوطنية الكوردية السورية المتحدة، على الرغم من مخططات داعش الدموية والجماعات الارهابية والمعارضة المزيفة التابعين لحكام الخليج وتركيا والدول المعادية للتطلعات الديمقراطية لشعوب المنطقة ، فتلك المخططات لا تستهدف الشعب السوري فحسب بل شعوب المنطقة برمتها وبشكل خاص الشعب العراقي بعربه وكورده وتركمان ومسيحيين، بهدف تقويض واقصاء القوى الديمقراطية المتنورة وتجاوز الدور الكوردي الكبير في مستقبل سوريا الديمقراطية والمنطقة ككل.

كما ونؤكد بهذه المناسبة على اهمية وحدة الموقف وانضمام كافة الاحزاب الكوردية في غربي كوردستان الى الادارة الذاتية الديمقراطية، وضرورة توحيد الخطاب السياسي الكوردي لانهاء المعانات الطويلة للمواطنين وكي تكون المنطقة الكوردية في سوريا، منطلقا ديمقراطيا لحكم ديمقراطي حقيقي ومبعثا للتعايش واحترام الخصوصيات والحريات لمختلف مكونات مناطق سوريا.

ونؤكد لكم باننا لن ننسى ونثمن عاليا اسهاماتكم الكبيرة في دعم واسناد ثورتنا في كوردستان العراق منذ العام 1975 وتقديمكم تضحيات كبيرة لاستحصال حقوقنا ونضالنا ضد الدكاتورية في العراق وسنكون سندا وعونا لكم، حتى تستحصلوا حقوقكم القومية والوطنية وان تكون الادارة الذاتية الديمقراطية التي انضوت فيها مختلف القوميات والمذاهب، نوذجا ديمقراطيا يحتذى به في سوريا خالية من الدكتاتورية العنصرية والوهابية والتطرف، تتعايش فيها مختلف المكونات بوئام وسلام.

الف تحية للمناضلين الذين يدافعون عن الحرية والديمقراطية في غربي كوردستان

العزة للمهجرين من غربي كوردستان

المجد والخلود للشهداء الذين روو بدمائهم الزكية شجرة الحرية وامنوا حق تقرير المصير لغربي كوردستان

المجلس المركزي / السليمانية / 9-2-2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار فيديو للفنانة الأمريكية من أصل كردي، هيلان عبدالله والتي تعرف باسم هيلي لوف، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهامها بمحاولة نشر الفكر الماسوني.

(شاهد الفيديو كليب)

من أبرز التعليقات التي وردت على الفيديو المصور لهذه الأغنية، سواء على موقع يوتيوب أو على تويتر وفيسبوك:

 

- Hazha Nelissy: "على فكرة كردستان تكرهك لأنك من جماعة المتنورين."

- Ranj Jabar: "اشعر بالأسف عليها، لا اعتقد انها ستعيش طويلا."

- Chiavan Rebwar: "أتمنى أن تموتي خلال أيام قليلة."

على الصعيد الآخر أبدى العديد ممن شاهدوا هذا الفيديو إعجابهم، حيث قال، Zeravan Oremari: "كردستان فخورة بك."

- Mariwan Habib: "تبدين رائعة وأعطيت صورة رائعة لكردستان."

- Aso Abdalla Braham: "هذه أفضل أغنية وأفضل رقصة وافضل فتاة."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من المعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اعلان

برعاية المركز الثقافي العراقي في السويد

تقيم

جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم

"الليلة الثقافية العراقية السنوية"

الخامسة والنصف مساء الجمعة ٢٠١٤/٢/١٤

المركز الثقافي العراقي

Katarina v. 19   Stockholm

T. Slussen

لاشك بأنّ مشاركة وفد رفيع المستوى من المجلس الوطني الكردي في سوريا، في مؤتمر دولي بحجم جنيف2، تعد خطوة تاريخية مهمة بكل المقاييس، لكونها المرة الأولى التي تسنح فيها الفرصة الحقيقية للجانب الكوردي وخاصة المجلس الوطني الكردي لحضور هذا المحفل الدولي المصيري كممثل للشعب الكردي ، ولأن هذا الحضور الدبلوماسي الكوردي يستمد مشروعيته من إرادة قطاع واسع من الجماهير الكردية التي شاركت في الثورة السورية وخرجت في مظاهرات ضخمة رفعت فيها شعار "المجلس الوطني الكردي يمثلني" ، ولأن الجانب الكردي المشارك في جنيف يحوز بثقة أكبر إطار معارض في سوريا وهو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية.

ولكن من المؤسف، فقد أثار حضور المجلس الوطني الكوردي في مؤتمر جنيف2، حفيظة بعض الحاقدين الذين لم يترددوا في اللجوء إلى مختلف أشكال المهاترات واساليب التشويه الرامية إلى التشويش على الوفد الكردي والانتقاص من دوره، إلاّ أن الوفد لم يأبه بتلك الزوبعة من المهاترات، وظلّ مواظباً على مهمته التاريخية المتمثلة في الوصول إلى حل سلمي للأزمة السورية وفقاً لمقررات جنيف1، وحل القضية الكردية في سوريا وفقاً للمواثيق الدولية والوثيقة الموقعة بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة، وبالرغم من أن الجولة الأولى من المفاوضات لم تسفر عن نتائج مرجوة، إلا أن استمرار المفاوضات بحد ذاته يترك الفرصة أمام المعارضة للضغط بإتجاه احراج النظام امام المجتمع الدولي، وهذا ما يجعل استمرار الوفد الكردي في مهمته امراً مهماً وضرورياً.

ومن هنا، فإننا في ممثلية إقليم كوردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا، نثمن بإيجابية دور وأداء الوفد الكردي خلال الجولة الأولى، ونتضامن معه من أجل النجاح في تحقيق مهمته في الجولة الثانية التي ستنطلق في 10/02/2014، وندعو الجميع وكل من موقعه للسعي من أجل تسهيل مهمة الوفد الكردي ودعمه، كما ندعو المختلفين معنا في الرأي والذين لديهم مواقف آخرى إلى الترفع عن الأنانيات الحزبوية والمواقف المسبقة والأحقاد والوقوف مع الوفد والمساهمة في تعزيز دوره في هذه المرحلة التاريخية من تاريخ شعبنا الكردي في سوريا.

هولير 09/02/2014

ممثلية إقليم كوردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا

كشف ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في إقليم كوردستان، أنه تم ضم عضوين آخرين إلى ممثلي المجلس الوطني الكوردي ضمن وفد الإئتلاف الذي سيشارك في الجولة الثانية لـ(جنيف2).

و أوضح ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في إقليم كوردستان محمد محمود (أبو صابر) في حديث خاص لـNNA، أنه من المقرر أن يمثل الكورد ضمن وفد الإئتلاف الوطني السوري إلى (جنيف2) بخمسة أعضاء، هم (د. عبد الحكيم بشار، عبد الحميد درويش، ابراهيم برو، إضافة إلى د. كاميران حاج عبدو، و مصطفى سينو).

و أشار محمد محمود إلى أن استبعاد العضوين الأخيرين في الجولة الأولى من المفاوضات كان نتيجة خلل فني نجم عن تهديد الائتلاف بتعليق مشاركته في (جنيف2) بعد الدعوة التي وجهها بان كي مون إلى إيران للمشاركة في (جنيف2).

و أضاف ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في إقليم كوردستان: "سيشارك ثلاثة من الأعضاء في الجلسات المباشرة من المفاوضات، و العضوين الآخرين سيحضران المؤتمر بصفة مراقبين و مستشارين".
--------------------------------------------------------
أحمد - NNA

السومرية نيوز/ بغداد
حصلت "السومرية نيوز"، الأحد، على اسماء المستبعدين من الانتخابات النيابية المقبلة المقرر إجراؤها في الـ20 من نيسان المقبل لشمولهم بإجراءات المساءلة والعدالة.
الاسماء المشمولة:
اللائحة الاولى:
ابتسام عبد الحسن حيدر صغير
ابي احمد شاكر
احلام عبد الله حسن علي
احمد براهيم منير ابراهيم
احمد جاسم محمد خلف
احمد جاسم محمد موسى
احمد حموديث احمد زنبور
احمد عبد جاسم عبدالله
احمد كريم كاظم موسى
احمد لاحج صايل شهيل
اسامة محمود حسين عيسى
اسماعيل احمد ابراهيم حسن
امير ابراهيم فتش حسين
انور جاسب شنتة طريف المعروف
اياد حسن كاظم جبارة
ايمان ثابت بهار عبد السيد
برهان الدين اسحق ابراهيم الياس
تحسين علي محسن شعيب
تركي جواد كاظم عبيد
ثامر صنيخ ثامر الحمداني
ثامر عبيد حسين حمزة
ثائر صكبان لفتة عنكود
جاسم حميد فرحان عابر
جاسم محمد صالح عبد
جبار عبد علب حسن مكطوف
جمال شهاب محمد معجل
جواد بدر كاطع بطي
جواد كاظم حسين شويل
جواد كاظم ربط حسين
جواد نعمة كاطع موسى
حاتم حميد فياض موسى
حازم بدري احمد حزوم
حازم حمزة عباس كشاش
حامد عبيد خلف ركم
حسن كاظم حسن علي
حسن كطوف كمر درويش
حسن محيبس حمدان معارك
حسين اصليبي عبيد كاظم
حسين جبار غالي حسين
حسين جبر حسن شمخي
حسين علي عبد الحسين محمد
حسين محسن علوان حسين
حمزة اكرم رشيد علي
حمزة سليمان داوود علي
حمود عبدالله حسن علي
حمود عويد سلمان محمد
حميد تركي زبن الشوكة
حيدر حاتم محمد علي
حيدر علي أحمد فليح
حيدر علي هادي عباس
حيدر عون محمد غافل
حيدر كريم محمد جعفر
خالد ذياب عبد عباس
خالد عبيس جفان سبهان
خالد مديح حسن صغير
خالد مهدي صالح خلف
خديدة قورو علي داود
خضير نايف عباس سردي
خضير نشمي ناصر حسين
خليل ابراهيم عبود عمران
خيري فرهود محينة حمد
داود سلمان عذاب عاصي
دلف فهد حنتوش محمد
راجح هادي رشيد بريسم
رافد ناصر عبدالكريم سليمان
رائد عبد الخالق عبدالله ثروت
رجاء عبدالصاحب مهدي عبود
رحيم عبدالله جبر مهدي
رشيد ندا شهاب احمد
رعد خلف كاظم نجم
رعد سمير ليلي فرج
رعد عبيد عواد فندي
رعد فرحان نجرس عبدالحميد
رعد مطشر عباس فارس
زكي داود محمد علي
زكي عبدالمجيد راضي محمد
زمان صاحب كاظم حمودي
سالم نعمة كرم خريص
سامي علي حمزة فرهود
ستار جبار مشاري يوسف
ستار جبر كاظم جاسم
سعد طاهر عبد خلف
سعد عجمي سهيل اسماعيل
سعد عجيل مبارك معيل
سعد محمد خليفة ابراهيم
سعيد حسون علي بجاي
سلام سعيد صاحب محمود
سلام فاضل كاظم حسين
سلمان فاضل تايه خميس
سلمان مذكور رهيج مخيط
سليم لطيف محمد حميد
سليمة داود بكتاش عيسى
سمير جمال عيسى علي
سميرة حسن عطية محمد
سهيلة نجم عبدالله جاسم
شكر اسماعيل محسن حلبي
شلال مزهر جبر ذياب
صالح حميد محمد عبدالله
صباح حسن صالح سليمان
صباح علي داخل مشعل
صباح عويد عنيد جميان
صباح محمود سلطان يوسف
صلاح حسن حمزة داود
ضاري عبدالهادي يونس عرسان
طعمة ناصر راضي زغير
طلال علي جردو خلف
طه حسين صالح محمد
عادل حسين عاصي راضي
عادل طعمة عودة ابوالهيل
عادل عبد زيد بناي حميد
عامر ثامر مصطاف منصور
عباس حسن احمد سلمان
عباس حسين زغير تقي
عباس خضير ابراهيم حسون
عباس محمد عبدالله محمد
عباس نعمة عبد منشد
عبد الجبار محمد ضمد
عبدالجبار محمد عبدالله احمد
عبدالجليل عبد النبي كرخان مريوش
عبد الرحيم عداي حمادي
عبد الرزاق كامل حسين حمادي
عبدالرضا حسن كاظم
عبد الرضا صادق عباس كاظم
عبد الستار عادل عبدالستار
عبد الستار كاظم جواد حمادي
عبد السلام محمد سلطان لفتة
عبد الكاظم فرج شاهر حمد
عبد الكاظم محمد منصور ربيط
عبد الكريم حسن علي موسى
عبدالله محمد حسون محمد
عبد المنعم كاظم مطلب براك
عبد الهادي محمد خضير ابراهيم
عبد الواحد احمد صالح علي
عبد صائب حسين منصور
عدنان ذياب غفار عمر
عصام عادل انور فليح
علاء عبد الحسين محمد صالح
علي خليفة حمد العبد الدليمي
علي سلمان عبد سويلم
علي سليم زيدان خلف
علي شنان علي سليمان
علي عبد الهادي داود سليمان
علي عبد لازم كحامي
علي عبيد علي صالح
علي كاظم حمزة مهدي
علي كريم موسى كاظم
علي ماجد نجم عبدالله
علي محمود هاشم حمادي
علي مخلف عبدالله المهنا
علي هادي شلال فضل
علي هادي محمد ناصر
علي وجر علاوي حسن
عناد احمد عباس عبدالله
عناد جبر شيال جبارة
غالب دعبول عمران ابراهيم
غزوان كامل بشير معروف
غياث خالد منفي سلمان
فالح عبادي رشيد جينة
فائق محسن حمود طعمة
فتاح عبد الحمزة بنيان حمد
فخري مدروج خليفة حمد
فرج ابراهيم خفيف طرفة
فرحان جمعة منديل ريحان
فلاح حسن رحيم عبود
فليح حسن سلمان خفي
فيصل حسين حسن عمارة
فيصل لطيف كاظم جواد
قاسم كاظم عبود داود
قاسم مهيدي صالح حبيب
قيس ابراهيم رشيد مهوس
كاظم رداس عبد الحسين عايد
كاظم عبدالله عكيلي
كامل تلاف جبر محسن
كريم راضي عبيد حسين
كريم عبدالسادة بدر جودة
كريم مظهر شخير سلمان
كريم منشد جبار عبد
كريمة داود سلمان عباس
كميل هاشم كاظم عباس
لطيف زغير زبون حمود
لطيف صباح جودة فريس
ليلى عبد سالم حمود
ماجد ثامر عمران زنبور
ماجد محسن سلمان حمزة
ماجدة سردال جياد عداي
مازن عبد الحميد عودة هجيج
ماهر عبدالحمزة حردان جاسم
مجيد هادي صالح محل
محسن علي نصيف عزيز
محمد ابو حلة عباس محمد
محمد اسود غافل سالم
محمد حسين جويسم محمد
محمد سلمان فياض
محمد شحاذة حمادي سلمان
محمد صادق فايز يوسف
محمد طالب لطيف مصيرع
محمد عبد الرضا عبود صادق
محمد عبود حسين بدري
محمد فاضل وهيب ابراهيم
محمد فرحان محمد يوسف
محمد فرهود موسى منصور
محمد لطيف عباس عبد الرضا
محمد مجهول جبر محمد
محمد محمود نصيف حمد
محمود جاسم حسين جعين
محمود جمعة ياسين احمد
مسلم طاهر حسون ناصر
مشتاق عبد الحسين ناجي جياد
مفيد شاكر محمد نوري
مقبولة رشيد حسين علي
منيرة جعفر كشوش محمد حسن
مهدي حسين علي محمود
مهند عبد الكاظم جواد خضير
مهند كريم محسن كاظم
مهيدي نجاد علي مهاوش
مؤيد حمد سليمان منصور
مؤيد صبيح داود سلمان
مي حمودي عبدالله جاسم
ميسون خريبط حمزة حسين
ناجي كريم جبار صادق
ناصر محمد خلف جالي
ناطق صبيح فضيل عليوي
نافع علي عبد الله عليوي
نبيل احمد حسن بيات
نزار تركي حسن معيدي
نضال علوان حسين موسى
نمير محمد سلمان تايه
نهلة عبودي سعدون محمد
نوري عطية فرحان خليفة
نوري غافل حمادي طعمة
هادي احمد علي فياض
هادي كردي شلاكة جفيل
هاشم عاصي جياد سريع
هند خضير عباس محمد
هيثم صباح حسين علوان
هيثم محمد رشيد محسن
هيثم محمد غزال يحيى
وثاب شاكر محمود عبود
وجدان كاظم محمد حمد
وداد عزيز حسن موسى
وسام علي عبد الحسين ياسين
وليد سوادي كاظم فرج الله
وليد عبد المجيد ابراهيم عبدالله
يحيى جاسم حمود ناصر
اللائحة الثانية:
ناظم نواف ابراهيم طلمس
سالم ورور نعمة شاطي
طه رشيد علي سلطان
مظهر نصر فيصل الجحيشي
صادق حميد راضي ساري
كواكب مطشر رزيج سالم
عبد الكريم عبد علي محمود
كمال جلال ياسر حسن
ضياء اسماعيل عبد محمد
نجم عبد السادة مهزاز مفضي
فؤاد كاظم منصور حسين
عبدالحسين علي سمير صالح
فيصل صيهود كمون مصطفى
محمد حسين حمد خميس
فاضل صالح حمود محمد
منى صالح مهدي صالح
طالب مشكل عوج مبارك
بيداء عبد العزيز خليل حسن
نضال سلمان عرموط عرسان
منذر عبد المنعم عبدالجبار احمد
عبدالزهرة جاسم محمد عكلة
نذير حمدي مصطفى شكر
حيدر حمزة جودي محمود
عبد الكريم ياسين خلف حاجم
عماد شعلان محمد حميد
محمد يحيى زكي حسن
لبيب جودت محمود ابراهيم
فائزة غانم سعيد حامد
ستار محمد حسين داود
حيدر سلمان عبد الرضا
احمد عزيز حسن موسى
رياض فاضل نصيف جاسم
حيدر علي حيدر علي
عبد الحسين لفتة حسن العباس
محمد عبد اللطيف حسين علي
زيدو الياس خلف حسن
خلف خضر محمد حسن
شامل علي مدلي مؤنس المجمعي
احمد صالح محمد خلف
ماهر علي غزال نمر
نور جعفر علي حسين
عبد الله حسن جاسم محمد
يحيى حسين علي حسن
باسم رحيم خضير محمد
محمد طالب حسن جاسم
فوزي محمد جاسم محمد
عامر كامل عيدان شلال
عبد المنعم كاظم حمادي جبر
كريم ياسين نخش سرداح
حميد منديل حاجم مهاوش
محمد حسن سعيد عبد
فيصل جوني مناتي خشجوري
علي محمد عبد اله محيميد
هزبر محمد خليل صالح
سعد صالح عيسى علي
ظاهر عبد الهادي سلمان
محمد جاسم محمد مبارك
احمد غانم سعيد حامد
صلاح وهاب شاكر مالك
نصير محمود عبدالله محمد
حسين عبدالكاظم عبد الرضا
عجمي صدام مزبان حردان
عصام محمد علي خضر
اسماء المشمولين بالقيود الجنائية:
يزن مشعان ركاض ضامن الجبوري
ملاص محمد عبدالكريم عبدالقادر
هاتف ابراهيم شتيوي جاسم العيساوي
حفظي رشيد مظهر علي
عبدالكريم محمد رشيد محمد
عبدالزهرة ابراهيم خضير الخزعلي
حسين يونس ساحت ساهي المياحي
حسن عبد الجبار جودة السامر
سمير عبدالسادة كيطان منشد الشاوي
ايمان طاهر غازي سلمان الخالدي
سامي علي حمزة فرهود الشيلاوي
صالح عبيد سلمان حسن الموسوي
حامد كريم كاظم لفتة العرداوي
فاضل رحيم عاشور عبد الفتلاوي
فاضل حمد عباس خليل الشجيري
حسن جدوع ثجيل جتال العقيلي
عادل حسين علي فهد الزوبعي
ستار جبار مشاوي يوسف
خالد عذاب ناصر محمد الشمري
سعد عباس محمد جاسم الجبوري
جبار عبدالامير حميد عيسى الاسدي
علي حسين غلام علي الحداد
حبيب ابراهيم محمد فرج اللامي
خالد نايف طلال شلش الزبيدي
عباس جبار ضامي الحلفي
هشام حسن فهمي علي المدفعي
كريمة علي جاسم خضير الشمري
فلاح حمدان رس عكلم الساعدي
علي ابراهيم فارس حمد الدليمي
علاء منصور حسن نصيف السلطاني
قيصر شريف دوهان فرحان
هيفاء شهيد عباس الجبوري
اياد احمد عباس الجبوري
مرتضى عبود فرطوس ذياب اللامي
يحيى نصر الله حمد درويش الجبوري
جواد علي خليفة شبار الفريجي
حيدر علي هادي عباس العموري
وليد زغير كاظم المنصور الشمري
محمد جاسم حمد وادي المنشد
عبج الحسن كاظم شذر درباش الساعدي
احمد سامي علي فرحان الساعدي
رأفت عبدالله حسين سلمان الحمداني
ماجد كاظم غاوي حمد السعيدي
بلاسم كصيط حسن جود الله الكعبي
ثامر كاظم زيدان خلف
رياض محمد رضا شريفات
خضر كاظم مبارك عيسى الزيدي
كريم عبد السادة جودة الدراجي
ثابت عبد العباس حسن الغريري
عبد الله حسن رشيد دخيل
حسين هادي مهدي الطائي
ناجي عبد الحسين طعمة عبد
خديجة يوسف حسين عليوي الشمري
شيماء ناصر ساير بردي الشويلي
جاسم عبدالامير عبد الجليل حسين الكيم
نوفل صيهود كمون مصطفى الراجي
عبد المحسن هادي جاسم المختار
وعد دخل مبرد ضيدان الحسناوي
طالب مشكل عوج مبار العوج
مازن رحيم طاهر ذهب
ابراهيم ملبس بهاض حمد الحسينات
عامر عبدالكريم جوهر عبدالعزيز الحديثي
فردوس محمد مال الله علي
رضا حسين شحاتة الشريفي
مرتضى عبود الفرطوسي اللامي
احمد مولود صالح
حسن جبار حسين جبر
عامر كامل عيدان شلال الطائي
اللائحة الثالثة للمشمولين بقرارات المساءلة والعدالة:
مثنى محمد نجيب قاسم
قاسم وادي احمد عبد
نجاة عبد الكريم شكر محمود
عزام حاوي حمزة عليان
حبيب موحان جبير معن
خالدة سالم سعد الله نجم
عمار جمعة سهيل عبد الله
فايق صالح خميس صابط
عباس مهدي صالح محل
طالب حسن جاسم خميس
ماجد سليم دعموث ناهض
علي حسين شباط غضب
ليث عبدالباري عبود زبين
خلف حسين حمود روان
عامر خلف جاسم محمد
فرحان محمد عبد
نبيل ابراهيم حسين علي
كواكب جابر سعد طاهر
علاء عبد الحسين عبود بشيت
غائب حسام الدين مصطفى
سعدي خزعل حسن يازع
علي صبيح عبد خلف
مهنا مجول خميس علي
فلاح حسن علي صالح
نهلة كمال اسعد طه
علي عكلة هاشم محمد
عبد الحمزة هادي عبود جاسم
محمد خليف عبدالله مهدي
موفق راهي حنضل
صلاح سيف فيصل صالح
جبار هاشم طربوش رويح
رشيد كريم احمد جمعة
محمد سنوح لفتة شمس
عيال جودة منيف ثجيل
فرناس حسن ابراهيم عباس
عامر سلمان حبيب شبيب
عمار حاجم سلطان شبل
دنيا اعلان شعلان عجم
مبدر عزال كاظم غافل
قاسم نصيف جاسم جواد
حسين جمعة عباس مصطفى
محمود علي عيسى درويش
نجاة جمعة عزيز عيسى الجبوري
محمود محمد احمد محمد
حمد جمعة نخيلان جهجات
هاني هاشم طه محمود
نبيل عبد الجبار فاضل عبد الرزاق
داود حسين احميد جواد
رائد احمد عبد صالح
ضياء عبدالله ريس سيد منصور
محمود عبد الوهاب ابراهيم سلمان
فواز شعلان بنيان شلال
مصطفى عبد الكريم مصطفى صالح
هواري خلف شعلان داود
تحسن علي كاظم حميد
هادي محمود حسن احمد
عبد الامير سعيد موسى عباس
محمد شياع سكر الفالح
حكمت كاظم سلمان
عباس رمضان رفح عبد
منذر محمد حمد علي
الياس خضر خلف احمد
خليل عبد النبي حميد موسى
وليد محسن محمد معيدي
احمد مجبل كرم جبر
عادل ناجي فرج عباس
محمد عبد الرضا هادي حسن
شعلان عبد الجبار علي الكريم

الأحد, 09 شباط/فبراير 2014 22:25

التغيير مطلوب!.. يوسف أبو الفوز

 

الاوضاع في محافظة الانبار لاتزال ملتهبة، مع استمرار التفجيرات والاغتيالات وأعمال التخريب في مناطق مختلفة من ارجاء الوطن . المعركة متواصلة ضد "داعش" وملحقاتها. ابناء العراق في ترقب دائم، فخلف كل هذا ثمة خارطة سياسية معقدة متشابكة دفعت صديقي الصدوق ابوسكينة الى الصراخ :"بويه حتى بان كي مون ، صاحب الامم المتحده من زارنا طلع لازمته السخونة وقال يا العراقيين سالفتكم سالفة!" قالت زوجتي: والادارة الامريكية كل يوم تصريح شكل ! سأل ابو جليل:"وانتم شتشوفون راح تنحل بالدبابات ؟" عندها تحول الحديث الى مسارات أكثر تفكراً. لم يكن احد بين الحاضرين يؤمن بأن الاوضاع في العراق يمكن ان تحل بالطرق العسكرية ، فالاعمال العسكرية ستأجج مشاعر طائفية اكثر تشددا عند اطراف مختلفة. المعركة المشروعة ضد الارهاب تأخذ مسارات معقدة، ارتباطا بما يجري في سوريا، وارتباطا بتداخل القوى في مناطق الانبار. تحدثنا انا وسكينة عن معاناة المدنيين والنزوح الكبير للمواطنين من مناطق الاحداث. صاح ابو جليل:" بوية الناس تعبت لان صارت كر وفر". قال جليل وهو يلوح بكومة من الجرائد:"قرأت اكثر من تعليق لمراقبين بأن هناك من يريد استمرار الحال مثلما هي حتى الانتخابات البرلمانية القريبة ليأجج المشاعر الطائفية ليستخدمها كورقة لاجل كسب مقاعد في البرلمان ؟" وبرزت عدة اسئلة في آن واحد بذات المعنى. ابو جليل : قال : وبعدين ؟ وزوجتي قالت: وما هو الحل ؟ وسكينة قالت: ماذا تعتقدون ؟ حاولت المساهمة ، قلت : ان الاوضاع صارت تخيف الناس اكثر، من ان تفلت الامور وتكون خارج السيطرة، فهناك حالة تشرذم وتشظي في واقع القوى السياسية وهذا سيترك تأثيره على تطورات الاحداث، ولاجل تحقيق نتائج انتخابية ستلجأ قوى عديدة لتحالفات وبمناورات مفاجئة، يكون اساسها طائفي قبل كل شيء ، وهذا يعني بقاء المحاصصة الطائفية ، الذي هو اساس كل مشاكل بلادنا . مد ابو سكينه ساقه واسند ظهره للخلف وقال: أها .. وصلنا الى ما أريد قوله لكم . لا خلاص من الذي نعيشه اذا لم تحصل تغيرات كبيرة يخلقها صندوق الانتخابات . وانتخاب الناس المخلصين ، الاكفاء النزيهين احد الحلول . لازم الناس تعرف ، بدون الصوت العاقل والمسؤول والموضوعي والنزيه ، راح نبقى مثل ما احنه !

* طريق الشعب العدد 121 ليوم الاثنين 10 شباط‏ 2014