يوجد 581 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

بدلا من أن يبقوا في قاعة البرلمان و يصوتوا بلا ضد قانون البنى التحتية أو نعم لها، صارت القائمة العراقية و الكوردستانية يلعبون لعبة  بعيدة كل البعد عن  الديمقراطية و  صار عملهم يتلخص بالخروج من قاعة البرلمان و اللعب بالنصاب الفانوني لانهما لا يملكان الاغلبية لرفض أو قبول اي مقترح. هذا التصرف هو استمرار لعملية و سياسة المحاصصة التي تفرضها الاطراف العراقية على بعضها البعض.

نص الخبر:

انسحاب العراقية والكردستاني يرفع جلسة التصويت على قانون البنى التحتية إلى السبت

السومرية نيوز/ بغداد
رفعت رئاسة مجلس النواب العراقي، الخميس، الجلسة الـ28 التي كان من المقرر أن تشهد التصويت على قانون البنى التحتية إلى بعد غد السبت، لعدم اكتمال النصاب بعد انسحاب نواب العراقية والتحالف الكردستاني.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئاسة مجلس النواب رفعت، اليوم،  جلسة المجلس الـ28 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة، التي كان من المقرر أن تشهد التصويت على قانون البنى التحتية إلى بعد غد السبت،( 13 تشرين الأول الحالي)، لعدم اكتمال النصاب القانوني بعد انسحاب نواب القائمة العراقية والتحالف الكردستاني".

وكانت رئاسة مجلس النواب قررت، في وقت سابق من اليوم الخميس (11 تشرين الأول 2012)، تأجيل جلسة البرلمان الـ28 نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني.

ويتضمن جدول إعمال جلسة اليوم التصويت على مشروع قانون اعمار البنى التحتية والقطاعات الخدمية، ومقترح قانون التعديل الثاني لقانون الخدمة الجامعية رقم (23) لسنة 2008، والتصويت بالمصادقة على رئيس الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة ونائبه، فضلا عن القراءة الأولى والثانية لخمسة قوانين.

ورفعت رئاسة مجلس النواب العراقي، أول أمس الثلاثاء (9 تشرين الأول 2012)، جلسة المجلس الـ27 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة إلى اليوم الخميس، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة شهدت التصويت على 11 قانونا أبرزها التصويت على التعديل الأول لقانون المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

وكانت القائمة العراقية طالبت، أمس الأربعاء (10 تشرين الأول 2012)، بتضمين مقترحاتها في مشروع قانون البنى التحتية خلال اليومين القادمين، وفيما أوضحت أن أبرز مقترحاتها هي تحديد عدد الشركات التي تتقدم للمشاريع ومعرفة نسبة الفائدة ووقت التسديد، هددت بعدم التصويت على القانون إذا لم يتم الأخذ بها.

وأعلن مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي، أول أمس الثلاثاء (9 تشرين الأول 2012)، أن رؤساء الكتل اتفقوا على إضافة مقترحات الكتل على قانون البنى التحتية والتصويت عليه اليوم الخميس.

وجاء ذلك بعد أن عقد رؤساء الكتل البرلمانية، أول أمس الثلاثاء، اجتماعا برئاسة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي للاتفاق على التصويت لصالح القوانين العالقة، فيما أكد التحالف الكردستاني أن قانوني العفو العام والبنى التحتية ابرز القوانين التي سيتم الاتفاق عليها.

واعتبر رئيس الحكومة نوري المالكي خلال مؤتمر صحافي قبيل مغادرته إلى روسيا، في الثامن من تشرين الأول 2012، أن الاعتراضات على قانون البنى التحتية "سياسية"، وفي حين وصفها بـ"غير المهنية"، أكد أن إعادة اعمار البنى التحتية المدمرة لا تعتمد على قانون البنى التحتية.

يذكر أن قانون اعمار البنى التحتية والقطاعات الخدمية شهد اشتداداً بالخلاف بين الكتل البرلمانية مما اضطر مجلس النواب في 30 آب 2012 إلى تأجيل التصويت عليه.

شفق نيوز/ اعلنت المديرية العامة لصحة محافظة دهوك باقليم كوردستان، الخميس، عن وفاة امرأة في الـ27 متأثرة باصابتها بوباء الكوليرا، فيما اكدت صحة السليمانية عن استقبال 2000 شخص شكوا اعراض المرض كانت نتائج تحليلات 150 شخصا منهم مؤكدة.

وقال المدير العام لصحة محافظة دهوك نزار عصمت، في تصريح ورد لـ"شفق نيوز"، ان "شخصين من مدينة دهوك وبعد قيامهما بزيارة مدينة رانية التي ينتشر فيها وباء الكوليرا عادا الى دهوك وهما يعانيان من سوء حالتهما الصحية"، مؤكدا ان "التحليلات المرضية التي اجريت لهما بينت اصابة امرأة في السابعة والعشرين من عمرها بفيروس المرض الامر الذي ادى الى وفاتها".

وكان المدير العام لصحة محافظة السليمانية ورئيس اللجنة العليا للسيطرة على مرض الكوليرا ميران محمد عباس، قد كشف في وقت سابق لصحيفة "رووداو" الكوردية عن ان "اكثر من الفي مريض قصدوا مستشفياتنا كانوا يعانون من الاسهال والتقيؤ"، مؤكدا ان "التحليلات المختبرية اظهرت اصابة اكثر من 150 شخصا منهم بالمرض".

يذكر ان مرض الكوليرا انتشر منذ قرابة اسبوع في مدينة السليمانية والاقضة والنواحي التابعة لها، فضلا عن وصوله لمدينة كركوك، واسفر عن وفاة شخصين في السليمانية.

م م ص/ م ج

شفق نيوز/ كشف تقرير إعلامي نقلا عن مصادر بقطاع الطاقة، الخميس، عن نية العراق استبدال إكسون موبيل بشركات روسية في مشروع غرب القرنة-1 النفطي العملاق بعدما أغضبت الشركة الأمريكية بغداد بدخولها إقليم كوردستان بمجال النفط.

وأثارت اربيل، غضب بغداد حين وقع صفقات مع شركات نفطية أجنبية مثل إكسون وتوتال وشيفرون وهي عقود تقول الحكومة الاتحادية إنها غير قانونية.

وقالت نفته كومباس وهي نشرة أسبوعية للطاقة عن دول الاتحاد السوفيتي السابق وشرق أوروبا في تقرير ورد لـ"شفق نيوز" إن العراق يدرس إدخال لوك أويل وغازبروم نفت الروسيتين بدلا من اكسون. والشركتان الروسيتان لهما عمليات بالفعل في البلاد.

وأضافت أنه من المقرر طرح الموضوع خلال اجتماع هذا الأسبوع بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتم الاجتماع بالفعل يوم الأربعاء لكن لم يتم الكشف عن مثل هذا المقترح.

وقال متحدث باسم لوك اويل ثاني أكبر شركة لانتاج النفط في روسيا والتي تشارك في مشروع غرب القرنة-2، وفقا لرويترز، إن الشركة لا تعتزم زيادة أعمالها في العراق بالاستحواذ على حصة في غرب القرنة-1 مكررا الموقف الرسمي للشركة أنها راضية عن محفظتها الحالية في العراق.

وتقول مصادر إن شركة النفط الروسية روسنفت قد تتحالف مع اكسون في العراق بعدما وقعت الشركتان اتفاقا مهما للاستفادة من الثروات النفطية بالمنطقة القطبية الشمالية وأمريكا الشمالية.

وقالت المصادر أيضا إن غازبروم نفت لا تعتزم تجميد مشروعاتها في كوردستان التي تعهدت بتطويرها في أغسطس آب وهو ما يفند تقارير اعلامية. ولدى الشركة مشروع بالفعل في العراق قرب الحدود الايرانية حيث تتوقع انتاج 15 ألف برميل يوميا بحلول 2013.

م ج

شفق نيوز/ اعلن عضو برلمان كوردستان علي حسين فيلي عن سحبه وعضوين اخرين لتواقيعهم من التصويت على قانون يمنع الاساءة إلى المقدسات.

وقال فيلي لـ"شفق نيوز"، "سحبت توقيعي من تشريع قانون يمنع الاساءة الى المقدسات لقناعتي أنه سيكون احد ادوات التضييق على الحريات في الاقليم".

وأضاف "انني اقترح أن يتم تفعيل قانون العقوبات وقانون نقابة الصحيفيين والاوقاف الدينية، بدل أن نشرع قانونا فضفاضا وحمالا للأوجه ولتفسيرات كثيرة".

وبين أن "اثنين من اعضاء برلمان كوردستان وهما سميرة عبدالله وعبد الرحمن حسين قد سحبا توقيعها ايضاً".

وأشار فيلي وهو عضو في لجنة اوقاف كوردستان أن "اغلب من يتهمون بازدراء الاديان موجودون خارج اقليم كوردستان، أي أن تشريع هكذا قانون لن يشملهم، فبهذه الحالة الموضوع لن يحل بهذه الطريقة".

واعد برلمان كوردستان منتصف 2012، مشروع قانون لعرضه على التصويت يمنع بموجبه الاساءة الى المقدسات.

وجاء هذا التوجه بعد أن قامت مجلة جربة (همسة)، التي تصدر في إربيل، بإعادة نشر صورة من موقع "فيس بوك" رأى فيها مسؤولون حكوميون "إهانة للدين الإسلامي".

ويجرم مشروع القانون "سب الذات الإلهية والتهكم عليها" و"سب وإهانة وتصوير الأنبياء بشكل غير لائق".

وينص مشروع القانون على عقوبة بالسجن لمدة عشر سنوات وإغلاق وسائل النشر بسبب جرائم فضفاضة الصياغة من قبيل "تصوير الأنبياء بشكل غير لائق".

واثار مشروع القانون ردود افعال كثيرة من الوسط الصحفي والمنظمات المدنية في الاقليم، اضافة إلى دعوة منظمة هيومن رايتس ووتش برلمان كوردستان بعدم تشريع هكذا قوانين.

م ف

شفق نيوز/ نفى رئيس مجلس محافظة نينوى وكالة، دلدار زيباري, الخميس، وجود فساد في عقود إسناد أم الربيعين بجامعة الموصل بعد الاطلاع على اللجنة التحقيقية المختصة.

وقال الزيباري لـ"شفق نيوز"، ان "مجلس محافظة نينوى وردت اليه خلال جلسة اليوم وثائق تتضمن كتبا رسمية وأوامر إدارية تخص رئاسة جامعة الموصل"، مشيرا الى انه "قد تبين من خلال التحقيق أن المعلومات المذكورة في هذه الوثائق خاطئة ولا صحة لها".

وأضاف الزيباري أن "السياقات القانونية للتحقيق في جلسات المجلس تقتضي ذكر بعض الأسماء", مستدركا ان "ذلك لا يعني أن جميع الأسماء المذكورة في التحقيق متهمة بالفعل، او أن لها صلة بقضية الفساد في عقود إسناد أم الربيعين".

وكان مجلس محافظة نينوى, قد اكمل، أول امس الثلاثاء، التحقيق بموضوع استجواب عضو المجلس محاسن حمدون الدلي، بشـأن "التلاعب" بتثبيت موظفي عقود اسناد ام الربيعين، كاشفاً عن وجود وثائق جديدة تثبت تورطها بقضايا اخرى.

وتشغل محاسن حمدون الدلي منصب مسؤولة التعيينات في المجلس، وتم استجوابها في مجلس محافظة نينوى، في الرابع والعشرين من شهر ايلول الماضي في العام الحالي، للاستفسار عن اتهامات بالفساد.

وشهدت الجلسة استضافة عدد من مديري الدوائر الحكومية في المحافظة, للتحقيق في البيانات الخاصة بتثبيت موظفي عقود إسناد أم الربيعين لديها.

ونفت محاسن الدلي في حديث سابق لـ"شفق نيوز"، ما روج من "إشاعات" اتهمتها بفساد مالي وأداري في تعيين عقود إسناد أم الربيعين.

وكانت العشرات من موظفي عقود "إسناد أم الربيعين" قد نظموا، في نهاية الشهر الماضي، تظاهرة أمام مجلس محافظة نينوى، احتجاجاً على استجواب الدلي.

ج ج/ م م ص

توحّدوا ولا تنَابَزوا والحَاضِرَ خُذوا والماضيَ تذكّروا

 

بقلم : فرياد إبراهيم

 

كان هذا في الحقيقة رد على تعليقيّ : الاخ محمد السندي والأخ (راستي). على مقالي (خارطة طريق كردستان-3)

والحقيقة كانت المناسبة والحافز على كتابتي لهذه المقالة تكرر الاصوات التي تنهى عن الأكتفاء بالتهجم والإنتقاد والتساؤل: واين الحل ؟ وهل هناك خارطة طريق؟

وهذه الخارطة في الحقيقة لهي اضعف الايمان في الوقت الحاضر. فهذا الموجود والممكن من الوجهة العملية، برأيي. ولكل امرئ ما رآى ونوى.

فانما نحن نبشنا الماضي كثيرا وبلا فائدة .وهذا أمر فظيع . الفائدة الوحيدة لنبش الماضي هي : التذكير لمنع وتجنب تكرار الأخطاء والنكسات.

من الواضح وعلى أرض الواقع هناك عائلة متسلطة بالقوة وهناك من يدعي-من المنتفعين- انه منتخب. وبدوري أعود واقول كما ذكرت في في أكثر من مناسبة وأتساءل : هل حصول صدام على 99.99% من أصوات الناخبين كانت محصلة انتخابات نزيهة؟

وهذا الأمر ايضا يدخل من باب نبش الماضي. فالنقطة الجوهرية هي:كيف نتصدى للحكم الاستبدادي المسيطر على كردستان؟ فنحن مع الأسف لا نزال نحكم على الاشخاص والرموز لا على الافعال (نغتر بخضراء الدمن). وهناك من يكرر ببغائيا ويوميا اصداء بعض هذه الرموز الفارغة من اي محتوى سوى انه اعتلى وريثا لاب ورث الجهالة أبا عن جدّ  ليستمر في الخيانة وبيع كردستان ومحو الهوية القومية الكردية بلا هوادة وبجهالة وبسبق الإصرار.

الشعب رُوِّض بمرور الزمن وجراء السياسات القمعية من الظلم والتكبيل والتقييد فحتى لو خرج من القفص سيظل يشك في تحرره ويطير خافضا جناحيه. فالتعود على استعمال الحرية يحتاج الى وقت طويل والحفاظ عليها لأمر جلل.

فلا الشعب واعي اذن ولا القادة نزهاء ، فاين السبيل؟ وما المصير؟ وما الغاية؟ فكل تهجماتنا وتعليقاتنا ومقالاتنا لا تنفع ولا تلقي آذانا صاغية من اصحاب القوة والنفوذ أو ما يمكن تسميتهم ب (المافيا الكردية). وهي أخطر من المافيا الإيطالية والأمريكية.

لو كان الهدف هو الإطاحة بهؤلاء وإزاحتهم عن الطريق، فما السبيل الى ذلك وما الوسائل المتاحة؟ فإني لا أرى على المنظور القريب ولا البعيد سوى (المعارضة) سبيلا.  واين المعارضة؟ وهل هناك معارضة بالمعنى الحرفي والسوقي للفظة؟

المعارضة لاتتمثل ولا تتشكل عن طريق رموز وأشخاص ، المعارضة تنبعث من الشعب . واين الشعب؟  الشعب منهمك ساعٍ جارٍ وراء الثروة ، وهذه هي جزء من جزئيات المؤامرة الكبرى القذرة المدبرة بتكتيك وتخطيط وتنفيذ من الزمرة الحاكمة وهو ما يمكن تسميته بتكتيك (شغّلهم).

فالمعارضة ليس بالاسم ولا بالقول. احلف انه لا أمل بخروج الشعب الكردي من الظلام ولا مصير  سوى الى المزيد من النكسات والويلات والإضطهادات تحت الزعيمين المهرجين، لكن ما العمل ؟ انهم لا يزالون يفعلون ما يريدون وما يشاؤون..!! رغم انوفنا ، لا قوة على الارض توقفهم وتعترض سبيلهم. انهم يملكون الافراد والاموال. كلامنا جعجعة لا عجين ولا طحين.

ورغم كل هذا فهذه الشجرة الخبيثة يجب ان تنخر من الاطراف رويدا رويدا كي تسقط اخيرا بتظافر الجهود. وبتوعية الشباب وتوحد المعارضة بجميع قواها. هناك اطراف متعددة يمكن ان تلعب دورا مؤثرا على الساحة : شيوعية ، اشتراكية، مستقلة ،تغيير، اسلامية معتدلة ومنهم المثقفون جدا. ومن ضمنهم التركمان في اربيل فلهم صوت يسمع فمنهم الطيبون المحبون لترابهم وإخوانهم في الوطن والتأريخ.

والقوة كما قلت تكمن في الجماهير الطلابية والشبابية . فهذه الشريحة النظيفة الواعية يمكن جمعها تحت اسم المعارضة . ولابد من راس أو ( رؤوس) . فهناك رموز وشخصيات معروفة موثوقة بها في كردستان لو اتيحت لهم الفرصة.

ثم نحن يجب ان ندع التنابز بالعشائرية والألقاب كخطوةأولى للتصدي ل (مافيا كردستان) او الأجدر تسميهم (خليفة صدّام على عرش كردستان). . فأنا لا اكتب اسم عشيرتي . فمجرد ذكر اسم العشيرة اعتبر ذلك ضربة مميتة للجسد القومي. وخاصة ان (صدّامَي –مثنّى-كُردستان) يستغلان – وعلى سيرة مثلهم العليا- التمزيق والتفريق بين أبناء الشعب الواحد حتى انهم افلحوا في عزل المدن الثلاثة (عاطفيا وسايكولوجيا) بعضها عن بعض. فلو ظلنا نتكلم عن الماضي فسوف نخسر الحاضر والمستقبل معا.

فكردستان كالعراق مرت باحداث تشيب لها الولدان فليس هناك ملك صرف ولا شياطين محض. ففي تركيبة كل فرد شيطان وانسان وفي تركيبة كل مجتمع وكل عشيرة وحتى كل اسرة شيطان وملاك.

فلو ركزنا فقط على الشيطان في نفس الإنسان او الجماعة لتحول الملاك نفسه الى شيطان بمرور الزمان.

فعلى سبيل المثال هل ينبغي ان يُستثني الهركيون لمجرد أن بعض رؤسائهم كانوا جحوشا لصدام؟ او السورجيون لأن كريم خان منهم أو الزيباريون  لوجود هوشيار زيباري (لا اتذكر الآخرين) ؟ وهل عشيرة (الجاف ) كلهم (يحيى الجاف ؟)  وهل لنا ان ننتهجم على (نوري شاويس ) لان ابنه لا يعي ما يقول بسبب السكر والسرقة ؟ وهل يجب ان نتهجم على البارزانيين جميعا او الطالبانيين عموما لان الزعيمين منهم ومن صلبهم؟ وهل يجب أن نسقط لقب(برواري) من اسمائنا لمجرد فرد كان يوما مسؤولا لل (آسايش؟)

هذا لا يخدم الا اعداء الكورد الخارجيين والمحليين من آل بارزان وآل طالبان ومن لف لفهم من السيدة الأولى هيرو خان والسيد وريث سلطان الإنس والجان (قباد البزنزمان) والمُشترى بالعملة الصعبة (كوسره ت عبدالله رسول الجنتلمان ) من قبل آل بارزان والذي وعده مسعود انه سيدفع جميع مصاريف علاجه (الغالي جدا) على حساب نفط كردستان.

ولكي نتصدى للتحديين الداخلي والخارجي كشعب ذاق الأمرّين على مرّ الزمان وعبوديّتين من قبل الأجانب ومن قبل آل (( طالبارزان))  فليس هناك سوى طريق واحد: (لم الشمل الكردي) بكافة فصائله وشرائحه السياسية والاجتماعية والتركيبة القومية والدينية والمذهبية للمجتمع  تحت اسم (جبهة المعارضة العريضة) .

فلو افترق قوم تكسّر آحادا...وهكذا قضى علينا ابن عوجة آحادا وفرادا. عانق السورجيين وربت على أكتافهم: (انتم خير امة أخرجت للناس) فكسبهم آحادا. وقال للزيباريين نفس الشئ ولعشائر ال(خوشناو) .  وأنتم ايها الهركيون (كنتم خير امة أخرجت للناس ) فسلط زعائهم على بني جلدتهم آحادا. تماما كما ما يفعل الآن (قرقوش كردستان وقرقوزه.)

يقول الشاعر:

تأبَى الرّمَاحُ ان اتّحَدْنَ تكَسُّرا  وإن افتَرَقنَ تكسّرَتْ آحَادا

 

يقول فكتور هوغو :

الخطأ ليس في الخطأ ذاته لكن الاستمرار في الخطأ .

ويقول الروائي والفيلسوف البرازيلي( باولو كويلهو):

لا يغرق المرء لأنه سقط في النهر، بل لبقائه مغمورا تحت سطح الماء.

فرياد إبراهيم

          

        (عاشق كوردستان )

و( لسان البؤساء في كل مكان )

 

    11-10-2012

يبدو ان تركيا بدأت التفكير في نظرتها نحو القضية الكوردية المزمنة ولكن بخجل وضبابية كبير من وجه النظرالكوردية المعتدلة وليس من وجهة نظر حزب ب ك ك او المتحالفين معها , ومن شان هذه المراجعة او التفكير بجدية ان يحسن ويقوي مركز ونفوذ حزب العدالة والتنمية اوربيا و داخليا , ولكن هيهات ان يلدغ الكرد من نفس الجحر مرة اخرى .

لقد تبجحت الصحافة التركية وغردت وصفقت للقضاء التركي وحكم المحكمة بعد معركة كر وفر مع بعض المتهمين من أنصار المجتمع المدني الكوردستاني الذين أبوا ان يتم التحقيق معهم باللغة التركية , لقد اصر هذه النخبة الشجاعة ان يتكلموا بلغتهم الكوردية في جلسات المحكمة كما فعلت من قبل المناضلة ليلى زانا ,  متحدين القوانين التركية الصارمة في منع استخدام اية لغة سوى اللغة التركية, غير ان اصرارهم على حقهم اجبر القضاة والمحكمة على السماح لهم باللغة الكوردية على الرغم من معرفة القضاة بامكانية المتهمين وتمكنهم من اللغة الكوردية.

نعم فعلوها احفاد كاوا الحداد ثانية واجبروا وزارة العدل في أمد على السماح بالمرافعات باللغة الكوردية واعتبروها حق من حقوقهم الألهية والانسانية , وبان وزارة العدل فعلت الشي  الطبيعي و الصحيح  , بينما رأت الصحافة التركية تحول جوهري و بأن الحكومة يدأت تدريجيا برفع الحظر  و القيود المستديمة  على اللغة الكوردية .

رئيس شرطة أمد الجنرال رجب غوفن تباهى بهذا القرار , كما تباهى باصلاحات حزب رجب أردوغان وبانه منذ توليه منصبه تعامل بشكل حضاري وانساني مختلف مع الكورد وبانه يبكي عندما يرى الشباب يقتلون من الكورد ومن الترك و يجب ان يكون  هذا الشعور هو  السائد ولكن الأحداث أوصلت تركيا  الى ما هو فيه.

واضاف رئيس شرطة أمد لقد كسرنا رؤوس كبيرة , وهاجمنا معاقل و كهوف ب ك ك , ووضعناهم في السجون والمعتقلات , ولكن لم نصل الى نتيجة , بل تدهورت الأحوال اكثر, لذلك علينا ان  نتصرف بشكل مختلف, ومنهج جديد وان نحزن على جميع القتلى ونشاركهم في أحزانهم , ان الطيارات والقذائف والغازات لن تصلنا الى اي مكان , علينا منع الشباب اليائسين من الذهاب الى الجبال, ومؤاساة الأباء والأمهات الذين فقدوا اطفالهم.

كلام جميل ومنمق , يتفوه به أعداء ومغتصبي حق الكورد في اماكن تواجدهم وهم في اوقات وظروف حرجة , ثلاثون عام مضى من القتال والمأسي بين حزب ب ك ك والحكومات التركية المختلفة , هذه الحكومات وعلى رأسها الرئيس الراحل توكوت أوزال , الذي اراد ان يبدأ بمشوار مليون ميل , لكنه قتل بعد الميل الثالث نحو ديمقراطية تركيا والمسالة الكوردية .

واليوم , امام الكورد تحديات جسام , أولها الوحدة الكوردية الكوردية في جميع اماكن تواجدهم , الظروف الأقليمية والدولية قد تكون لصالحهم ان استطاعوا فهم الأحداث الجارية من حولهم , عدم التفريط في حقوقهم الدستورية ,الأبتعاد عن الدونكيشوتية وعن الخيال المفرط , تغليب المصلحة الكوردية الوطنية على المصلحة الحزبية الضيقة وسد الفجوات والذرائع هنا وهناك.


الرياض

10-10 -2012

الخميس, 11 تشرين1/أكتوير 2012 15:38

نعيد نشر قصة حكم (قراقوش)

اذا اردنا ان نعبر عن حكم غريب مستهجن صدر في خصومة بين الناس نقول عنه " حكم قراقوش " .

فمن هو قراقوش ؟؟

الأمير قراقوش بن عبد الله المسمى بهاء الدين هو خصي رومي ولد بأرمينيا في آسيا الصغرى و كان مملوكاً لصلاح الدين الايوبي  أو لعمه شيركوه.

 وكان شيركوه وزيراً لآخر خلفاء الفاطميين في مصر عام 564 هجري، حاول أن يسلب السلطة لنفسه ولكنه توفي قبل أن  يستتب له الأمر في البلاد .

وهنا ظهر قراقوش على المسرح السياسي المصري ، اتفق مع القاضي عيسى على أن يدبر الأمر لصلاح الدين بعد عمه شيركوه ، فنجحا فعلاً في أن يولياه الحكم في مصر و كان هذا بدء المستقبل السعيد لفاتح بيت المقدس.

حفظ صلاح الدين الجميل للرجلين فلم ينبذ صداقتهما بل كان أول ما فعله ليكافئ قراقوش على إخلاصه أن عهد إليه حراسة أملاك الفاطميين و الإشراف عليها .

وفي عام 567 هجري عندما أعلن صلاح الدين خروجه على الفاطميين واستيلاءه على الحكم في مصر لنفسه ، جعل من قراقوش حارساً و مشرفاً على أملاكهم في مصر وفي عام 572 هجري كلفه بأن يقوم بتشييد الحصون في القاهرة بما فيها القلعة الحالية.

و كان من عادة صلاح الدين إذا سافر عن مصر أن يترك أحد أبنائه فيها ليراقبه ، و لكنه لم يفعل هذا في سنة من السنين فترك قراقوش لنفسه العنان وشط أحكامه عن حد العقل و الحكمة .

وصل قراقوش بعد وفاة صلاح الدين إلى قمة النفوذ و السلطان ، فلما مات الملك العزيز ابن صلاح الدين عام 595 هجري ترك ابنا قاصراً لم يبلغ يعد سن الحكم و السلطنة و عين له الأمير قراقوش وصياً و مشرفاً على شؤون المملكة.


تروى عن قراقوش و أحكامه الغريبة قصص كثيرة منها :

قراقوش و أموال الصدقة

كان من عادة قراقوش كل عام و في وقت خاص أن يتصدّق بمبلغ كبير من المال على الفقراء والمحتاجين.

و أتى يوم و قد وزع قراقوش هذا المبلغ كله، إذ أتته امرأة تشكو له وفاة زوجها وهي لا تجد ثمن كفنه.

فقال لها قراقوش :  إن مال الإحسان قد صرف كله هذا العام فارجعي الينا في العام المقبل لنعطيك بمعونة الله ثمن الكفن !!

قراقوش و قصة المرأة الحامل

وحدث أن نزل جندي في مركب فيها فلاح و امرأته، فضرب الجندي امرأة الفلاح و كانت حاملاً في سبعة أشهر فأجهضها.

 فمضى الفلاح إلى قراقوش يشكو له أمر هذا الجندي .

 فحكم قراقوش على الجندي أن يأخذ امرأة الفلاح في داره حتى تحمل مرة أخرى في سبعة أشهر ثم يردها إلى زوجها كما كانت.

وعندما سمع الفلاح هذا الحكم قال : أيها السيد العظيم، إني ارجع عن شكوى و اترك أمري إلى الله وعدالته .

قراقوش و مال الدين

و شكا دائن مدينه لأنه لا يقوم بدفع ما اقترضه ، فاحتج المدين بأنه فقير و لكنه كلما جمع لصاحب الدين شيئاً من المال و ذهب ليرده إليه لم يجده فإذا ما أتى إليه الدائن و طالبه بدينه كان الرجل قد صرف ما جمعه من مال وازاء هذا حكم قراقوش بأن يسجنوا الدائن حتى يتمكن مدينه من العثور عليه إذا ما أراد أن يرد له ماله فلم يتردد الدائن من أن يتنازل عن دينه .

قراقوش و اللص

 شكا رجل إلى قراقوش أن بعض اللصوص قد سرقوا داره ، فسأله : هل هناك باب خاص يقفل الحارة التي تقطنها ؟

فأجاب الرجل :  بنعم .

فأمر قراقوش أن يخلعوا هذا الباب و يأتوا به اليه ، و لما احضروا الباب ، أمر أيضاً أن يسوقوا إليه جميع سكان الحارة، و في حضرة هؤلاء اقترب قراقوش من الباب و كلمه همساً ثم التفت إلى الجميع و قال:  لقد سألت هذا الباب فأجابني أن للسارق ريشة فوق رأسه .

و كان أن رفع أحدهم يده فوق رأسه ليتلمس موضع الريشة، و قبض عليه قراقوش وأمر بضربه حتى اعترف بالسرقة .

قراقوش و الميت الحي

أراد ولد أن يتخلص من أبيه البخيل بأن يدفنه حياً فجاء إليه و بعض الرجال ، فانتهزوا فرصة نوم الرجل العجوز ووضعوه في النعش و حملوه إلى مدفنه .

في الطريق مرَّ بهم قراقوش فصرخ الرجل من داخل نعشه العدالة و الرحمة ، فاستوقفهم قراقوش و سألهم عن الخبر، فتكلم الميت و شرح القصة و لكن الابن احتج قائلاً :

أيها السلطان العظيم إني أؤكد موته و لكنه لم يفعل هذا إلا ليسبب لي المتاعب بعد وفاته كما سببها لي في حياته و اسألوه شهودي يؤمنوا على قوله.

و أمن الشهود للسلطان على أن الرجل ميت حقاً .

فقال السلطان : إذن فقد انتهى الأمر ، إن شهادة شخص واحد لنفسه لا تكفي فاحملوا هذا الرجل سريعاً إلى المقبرة إذا لو استمعنا إلى كلامه لما رغب أحد أو رضي أن يدفن كما أراد له الله .

قراقوش و قميصه الطائر


و يحكى أيضاً أنه ترك قميصه على جبل المقطم ليجف فهبت الريح و حملت القميص على السفح الآخر من الجبل فركع قراقوش و قال ( الهي ، أشكرك و أحمد لك نعمتك إذ لو كنت الآن مرتدياً قميصي لحملتني الريح كما حملته ).

قراقوش و الطائر الفار

و يحكون أيضاً أن طائراً له مزق قفصه فأمر قراقوش أن ( أسرعوا و اقفلوا ( باب النصر)     و ( باب الفتوح ) ) حتى لا يفر الطير من القاهرة .

الفاشوش في أحكام قراقوش

وردت هذه الحكايات عن أحكام قراقوش في كتاب (الفاشوش في أحكام قراقوش )  لصاحبه  أسعد بن الخطير بن المماتي المتوفي عام 606 هـ .

يقول المقريزي إن القاضي أسعد بن المماتي هو أحد أفراد أسرة قبطية كان لها شأن عظيم في مصر و بخاصة في عصر الفاطميين إذ كانوا أصحاب المراكز الأولى في شؤون الإدارة المختلفة .و قد كان في الوقت نفسه إدارياً حازماً مشهوراً في عصره .

سلك ابن المماتي طريق السياسة و تدخل بأمورها وهنا تقابل مع قراقوش وزير صلاح الدين و احتك به ورأى فيه منافساً خطيراً له و نحن لا نعرف ما حدث بينهما بالضبط إلا أنه من الراجح أن قراقوش ظل محتفظاً بسلطانه و نفوذه لدى صلاح الدين وهذا ما يدل على هزم القاضي المماتي في الميدان السياسي.

 لهذا كتب القاضي المماتي كتابه المسمى ( الفاشوش ) لينتقم من منافسه و ليهزأ به و ليحقر من شأنه و يصغر من تاريخه .

على أن ابن خلكان يروي أن ما قصه ابن المماتي عن قراقوش و أحكامه لا يمكن أن يعقله أحد إذا عرف أن صلاح الدين وثق بقراقوش بل عهد إليه بمهمات الدولة الخطيرة .

توفي قراقوش الذي اشترك في تدوين التاريخ المصري المجيد و رفع علم مصر عاليا أمام الغرب و جيوش الغرب عام 597  هجري و دفن في سفح جبل المقطم بالقاهرة.

http://www.aksalser.com/?page=view_articles&id=11324c2f4807857e4140112f1904f13b&ar=633598434

المحامي علاء السيد - عكس السير

 

 

 

 

صوت كوردستان: يبدوا أن البعض من شباب حزب البارزاني ممتعضون من تصريحات بعض مسؤوليهم بصدد الاخلاق و بدأوا يهاجمون رأس الحزب. ففي موقع شباب البارتي تم نشر  مقولات  عديدة بهذا الصدد و باللغة الكوردية منها ( أن الاخلاق هي ليست بضاعة يصدرونها من بارزان الى المناطق التي يعتقدون أنها بحاجة الى الاخلاق). و كان  رئيس أقليم كوردستان قد كتب في موقعه على الفيس بوك بأن الذين يستخدمون الالفاظ البذيئة على الشبكة العنكبوتية هم عديموا الاخلاق. و قام موقع الرئيس بعد أنتقاد كبير  بحذف تلك المقولة و لكنهم بعدها أعادوا نشرها الامر الذي أدى الى غضب بعض الشباب في حزب البارزاني نفسة و قاموا بنشر مقولات معادية و أعتبروا ما نشر في موقع البارزاني أستخفافا بهم و بأخلاقهم.

نص الخبر باللغة الكوردية من موقع لفين برس:

http://www.lvinpress.com/K_Direje.aspx?Jimare=12271&Besh=Hewal&Cor=1


ينعقد في العاصمة الفرنسية باريس مؤتمر خاص للكورد السوريين تحت رعاية المؤتمر القومي الكردستاني (KNK ) و بمشاركة ممثلي احزاب و منظمات و شخصيات سياسية و ثقافية من اجزاء كردستان الاربعة والشتات في يوم السبت المصادف للثالث عشرمن شهر تشرين اول ــ اكتوبر الحالي و من المؤكد ان المؤتمر سينعقد تحت اسم دعم اتفاقية اربيل ــ هولير لتوحيد صفوف الكرد في غرب كردستان .

و اشار مصدر مسؤول في المؤتمر القومي الكردستاني ان التحضيرات وصلت الى مرحلتها النهائية وينعقد المؤتمر المذكور في مقر البرلمان الفرنسي بحضور مجموعة من مناصري القضية الكردية في الدول الاوروبية اضافة الى مجموعة من السياسيين المهتمين بالازمة السورية . وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه انه سيشارك في الكونفرانس ايضا ممثلين عن احزاب اشورية و سريانية  سورية وعدد من المعارضين العرب السوريين بالاضافة الى الاحزاب الرئيسية  والمعارضة من الاجزاء الاخرى من كردستان .
و  يسعى المؤتمر القومي الكردستاني (KNK)  من خلال هذا المؤتمر الى الحصول على دعم و مساندة  الشعب السوري في محنتهم ورص صفوف  القوى الكوردية في سوريا  .


مدينة "هيزان"

اللوحة الحادية عشرة المنشورة في الصفحة /76/ تروي قصة حاكمية "هيزان Hîzan    ". إنَّ هذه اللوحة واللوحة الثانية عشرة نفذتا عن المدينة الصغيرة "هيزانHîzan    " التي هي الآن قرية صغيرة من عشرين بيتاً تابعة لقضاء "قه ره سوه"..التابعة إداريا لـ مدينة بدليس.

إنها تقع في وسط الجبال في الشمال الشرقي لبحيرة "وان". أمامها أرض منبسطة "سهل".. محوّطة بالجبال من الجهات الأربع.. وهذا المكان هو مكان جميل جداً.. هاتان اللوحتان تقدمان لنا بعض المعاني والمعلومات الاقتصادية. حيث تظهر لنا في اللوحة /11/ الحادية عشرة الحوانيت والأسواق.. وفي اللوحة /12/ الثانية عشرة نظهر ملامح الأشجار والبساتين وسواقي المياه وفلاح أو بستاني يؤدي عمله بين أشجار الكروم. إن "هيزان" كما يقول المؤلف شرف خان مكان زاخر بالبساتين والحدائق. فيها من جميع ألوان الفاكهة وأنواعها وقد لا توجد بعض هذه الأشجار في مناطق أخرى من كردستان، مثل البندق والكشمش كما يتحدث بعض المؤرخين والكتاب عن أشجار أخرى مثل الـ "كيلياء" والـ "شاه بلوط" الكستناء.

تبدو في أسفل اللوحة سوق "هيزان" وحوانيتها، وهذه الحوانيت تقع خلف تل مشيد من القرميد الأحمر.. بنيت واجهاتها على شكل أقواس بدقة ومهارة.. والحوانيت الأخرى أيضاً في تلك الأنحاء مزخرفة بشكل عام. أصحاب الحوانيت يعرضون الفاكهة للبيع. وفي الحانوت الواقع في الجهة اليمنى وله نافذة مقوسة تظهر كومة من البطيخ الأحمر الطويل "المستطيل" وتبدو بطيخة مقطعة للدلالة على جودتها وجذب الناس إلى شرائها، وقد وصل فتى لابتياع بطيخ. وأظنه قد اشترى واحدة. أما الفاكهة في الحانوت فمعروضة على بضعة رفوف.. وفي الرف العلوي توجد قفة أو سلة. وفي الحانوت الأوسط توجد كمية من البطيخ الأحمر المخطط "المرقط".. لقد كان البطيخ كبير الحجم في كردستان تركيا منذ القديم ولم أكن اعلم ذلك قبل رؤيته في اللوحة فقد كنت اعتقد أنه حديث عهد في البلاد. واللوحة وثيقة تاريخية تؤكد أن هذا النوع كان موجوداً قبل /400/ أربعمائة سنة في كردستان. وقد كان موجوداً في "هيزان" وإن لم يكن موجوداً في مكان آخر.. فحتى عهد قريب لم يكن لهذا النوع من البطيخ وجود في المناطق الجبلية حول "هيزان".. ولكن البطيخ المستطيل الضخم كان موجوداً في أنحاء "مكس" و "هكاري" و"بوتان". وقد تم إدخاله في "السليمانية" منذ ثلاثين سنة خَلَتْ. وأطلقوا عليه اسم "شويتي قله جولان" لأنه زرع هناك وأثمر أول مرة. أي كانت أنواع من البطيخ الأحمر الضخم معروفة آنذاك. لذلك رسمها فنانون من كردستان.

إن الحانوت الذي يعرض فيه البطيخ الأحمر المستطيل المخطط يُصعد إليه على درج وهذا الدرج يصل إلى سطح الحانوت. لدى نافذته يظهر شخص.. إنه فتى وهو صاحب الحانوت يجثم على ركبتيه.. وشخص ذو لحية ربما قد اشترى منه شيئاً فهو خارج من الطرف الآخر.. بضاعة البائع معلقة في جهة من الدكان.. كما هي العادة لدى أصحاب الحوانيت في مدننا، كبائعي القطن والصوف واللحامين في يد صاحب الحانوت الثالث كمية من الفواكه يعرضها على المشترين.. يبدو أن بضاعته هي البندق أو التين.. وهو يمد يده الأخرى إلى شيء آخر... لعله قارورة ماء الورد.

يقف فتى في الجهة اليمنى على سطح الحانوت... وفي الجهة اليسرى شخص آخر طمست صورته ويبدو من هيئته أنه امرأة.

معضلة البناء

أو مشكلة النمط الهندسي المعماري

تبرز مشكلة من حيث النمط الهندسي المعماري في اللوحتين اللتين تناولتا موضوع "هيزانHîzan     ". لقد كتب "شرف خان" في هذا الموضوع كالتالي:"إن الدور التي ظهرت في قلعة "هيزان" مشيدة على طراز "المراصد" الفلكية- أيْ حسب هندسة علماء الفلك".(41)

ثم تابع الكلام: إن قلعة "هيزان" لا تشبه القلاع الأخرى في المدن الكردية.. إنها تشبه القلاع "العجمية- الفارسية" لأن أساسها من "الجير" والقرميد. إضافة إلى ذلك فإن "هيزان" مدينة إسلامية، توجد فيها فاكهة بلاد العجم.(42)

ويستمر قائلاً: ومن الشائع بين أهل "هيزان" أن أهالي مدينة "مراغ Merax    " و "تبريزTebrîz  " هم الذين بنوا هذه المدينة". إلا أنني لم أجد هذه المعلومة في أي مصدر آخر. مع العلم أن "هولاكو" هو الذي بنى مدينة "مراغ Merax" واتخذها عاصمة لمستعمرته، وأنّ العالم الكبير الفلكي نصرالدين الطوسي كان مستشاره. ومن المحتمل أن نصرالدين الطوسي بالتعاون مع الوزير الإسلامي الكبير أرسى القواعد لمدينة "هيزان" وهو الذي زرع فيها تلك الأشجار المستوردة من بلاد "العجم". ومن الضروري التعريف بنصر الدين الطوسي مؤسساً في بناء هذه المدينة.

في الحقيقة إن قواعد وأسس البيوت الواقعة داخل القلعة أي مدينة "هيزان" مشيدة على نمط وأسلوب الفلكيين في البناء... ومما يؤسف له أن المؤرخ شرف خان لم يقدّم لنا إيضاحاً ولم يلق الضوء على هذه المعضلة حتى نعلم كيف كان الأسلوب المعماري آنذاك.

وأننا نجهل كيف كان أسلوب البناء لدى الفلكيين في العهد الإسلامي أي كيفية بناء مراصدهم مثل مرصد "مراغ" الذي كان أكبر المراصد الإسلامية ومرصد "أولوغ بك" في سمرقند هو الثاني من حيث الضخامة في ذلك العهد ومرصد "القاهرة" في عهد الدولة الفاطمية ومرصد "دمشق" في عهد المأمون، ومرصد البيروني للعالم الكردي الكبير "أبو حنيفة" أحمد بن داود بن ونند الدينوري في أصفهان و "دينور". وعلى  الرغم من البحث ومحاورة بعض علماء الفلك لم أزدد معرفة سوى أنني علمت أن نصرالدين الطوسي أسس مرصد "مراغ" في القرن السادس عشر.. وجدت بعض القباب لتتسرب من خلالها أشعة الشمس التي يتم بها التعرف على حسابات فلكية. أي أن بناء مرصد "مراغ" في أذربيجان الإيرانية كان ذا قباب. ومن المحتمل جداً أنّ شرف خان قد حصل على معلومات عن هذا المرصد في العهد الإسلامي من كتاب مخطوط وقع في يده أو أن هذا المرصد كانت آثاره الباقية تشهد عليه فرآها المؤرخ شرف خان وكتب ما كتب.

ولكي أحصل على معلومات عن الطراز المعماري لمباني المراصد منها العهد الإسلامي أرسلت بعض الرسائل إلى المكتبات والمؤسسات العلمية. مثل: مركز بحوث الفضاء والفلك في بغداد، ودار الكتب والوثائق القومية في القاهرة والمتحف البريطاني في لندن"اتحاد فلكيي العالم" ومكتبة بودليان في "اكسفورد". ومكتبة "مورغان" في مدينة "مورغان"، ومتحف "اللوفر" في باريس. ولاستكمال هذا البحث أرسلت نسخاً عن اللوحة الحادية عشرة /11/ إلى بعض المعارف "أي من لوحات الـ شرف نامه" ولكنني لم استلم رداً إلا من المتحف البريطاني ومكتبة "مورغان" وكان الردان دون جدوى. ثم أنني استلمت رداً من دار الكتب في القاهرة... ونستطيع القول: إن هذه المكتبة هي أكبر من جميع مكتبات الشرق الأدنى وتهتم بالمسائل العلمية كل الاهتمام وتتحمل أعباءها واستناداً إلى جواب مكتبة "دار الكتب" فإن مرصد "سمرقند" الذي يعود تاريخه إلى عام 1405م حيث بناه "أولوغ بك" بن (شهروغ بن تيمورلنك الذي حكم في أعوام 1447-1449م) على جبل وكان بناؤه رضماً أي دون ملاط. كان بناء المرصد دائرياً له ستة زوايا مؤلفاً من ثلاثة طوابق في وسطه خندق يُنزل إليه على درج.

في هذه اللوحة "الحادية عشرة" المنشورة في الـ"شرف نامه" تظهر صورة دار مشيدة، وقد تكون هذه الدار نسخة عن بيوت "هيزان" التي زعم شرف خان أنها مبنية على طراز المراصد. وحسب هذه الصورة فإن الدار مشيدة على تل ترابي. يحيط بها سور من القرميد الأحمر، والدار ذات أربع زوايا مبنية على غرار الأبراج.. وفوق المرصد غرفة صغيرة فيها نافذة قد تكون معدة لمراقبة النجوم.

لا ريب في أن أسلوب البناء في هذه الدار بعيد كل البعد عن أسلوب بناء مرصد "سمرقند". وربما وجدتْ مراصد أخرى ذات أسلوب معماري كأسلوب هذه الدار أو قريباً منه.. وربما كانت هذه اللوحة من عمل شرف خان أو الفنان اقتباساً من بعض النماذج المعمارية... لا توجد قط نوافذ في الطابق الأول ربما كانت مراصد بعض الفلكيين على هيئة "برج" وفوق البرج غرفة لمراقبة النجوم.. تحيط بالطابق النوافذ من جميع الجهات. مثل قلعة: "شيروان" حيث نوافذ تلك الغرفة ذات شكل "سباعي".. فإذاً مع هذا الأمر فإن قلعة "شيروان" مشيدة على طراز مراصد الفلكيين.

وفي خاتمة المطاف أريد أن أقول: "أنني في العاشر من شهر آب عام 1977م زرتُ مدينة "هيزان" لمشاهدة آثارها وأطلالها القديمة مثل: ضريح "سينمSînem " ومدرسة "غاوس الهيزان Xawsê Hîzanê" على تل "غيداي Xeydayê " في شرق هيزان... كانت بيوت المدينة القديمة متهدمة.. لم يوجد من برج القلعة وسورها إلا جزء يسير.. كان الأهالي قد أخذوا من حجارة مدرسة الأمير "داود" الواقعة في شمال الوادي والمقابلة للقلعة. لقد تحدث شرف خان عن ذلك.

والآن لم يبق في "هيزان" شيء من الطراز المعماري في ذلك العهد كما كان.. وأنني أرجو وآمل أن ينهض في يوم من الأيام الباحثون وخبراء الآثار فقد يكشفون لنا الحقيقة.

 
المحافظات الواقعة تحت هيمنة بارزاني لا تأخذ موافقة حكومة بغداد عند تصريحها للشركات العالمية في استخراج النفط العراقي.وبغداد لا تسأل محافظات الشيعة ولا تستاذن المحافظ في ما يتعلق باستخراج النفط والغاز. بل على البصرة اقامة دعوى ضد السلطة التشريعية ، هذا يشكل استهزاء بمجلس محافظة البصرة، الذي يجب ان يقيم الدعوى ضد وزير النفط اضافة الى وظيفته. علما ان شيخ بارزاني يستحصل عوائد 17 برميل من كل 100 برميل من نفط البصرة وغيرها. لانه يقود مئتي الف مسلح من مليشيات البيش مركة الكردية، وبالعافية بغداد تدفع راتب جنود الجيش الكردي، الذي يسمح لجيوش تركيا وايران اقامة معسكراتها في شمال العراق ولا يسمح لائ شحص كان عسكري او مدني يمثل حكومة بغداد في الاقامة. فلابد من سفارة عراقية في كردستان. الدكتور لطيف الوكيل.
http://alhayat.com/Details/442893

صائب خليل:كردستان والعراق- فضائح جديدة في علاقة ابتزاز دائم

·      أمريكا دولة كبرى ومهمة ولها تأريخ وجذور في المنطقة.

·      لدينا اصدقاء في امريكا يقفون مع القضية الكوردية واقليم كوردستان.

·      نحن متمسكين بالدستور ونعمل ضمن الدستور .

·      الذي يعمل لحل المشاكل في العراق  لايخلق مشاكل جديدة .

 

نبيل خضر القصاب

لاشك ان وضع الشعب العراقي مرت بظروف قاسية خلال عقود من الزمان  جراء حكم الحكومات الانظمة  الدكتاتورية بالنار والحديد والدخول في حروب في المنطقة , الى يوم سقوط الصنم  في ساحة الفردوس عام 2003 ودخول قوات التحالف وتحرير العراق من براثن الجلادين , وبعد ذلك حصل ماحصل وتمكن أطياف الشعب من تحت قبة البرلمان اعادى صياغة الدستور الجديد لعراق فدرالي ديموقراطي , وتوالت الحكومات.

لاينكر أن النظام البعثي ترك عبء ثقيل في العراق من مشاكل سياسية وقومية وطائفية , واقتصاد فقير وهش , وظروف انسانية صعبة بالاضافة الى العمليات الارهابية والمقاومة اللقيطة , وتدخل دول الجوار , لكن بعد الانتخابات الاخيرة في العراق وانتظار طويل ونقاشات ومؤتمرات تمكن السيد مسعود بارزانى رئيس اقليم كوردستان من جمع الاطراف والخروج باتفاقية اربيل وبموافقة جميع الاطراف وتشكيل الحكومة الفيدرالية برئاسة نوري المالكي .

لكن رغم ذلك استمرت التوترات وجمود في العلاقات بين الاقليم والحكومة الفيدرالية لاسباب مختلفة ومن اجل القاء الضوء على تلك الملفات العالقة أرتأينا ان نلتقي بالسيد فلاح مصطفى مسؤول  دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان .

 

في البداية أود أن أبدء بالسؤال عن زيارتكم الأخيرة الى الولايات المتحدة الأمريكية , لو تفضلتم أن تتحدثوا عن أسباب الزيارة والنتائج ؟

في الحقيقة كانت الزيارة ضمن أطار خطة تطوير وتوطيد العلاقات بين أقليم كوردستان ودول المنطقة والعالم , أمريكا دولة كبرى ومهمة ولها تأريخ وجذور في العراق و المنطقة وكانت السبب في التغيير و اندحار الدكتاتورية من العراق ,  لذا نحن بين فترة واخرى نقوم بترتيب هذه الزيارات واللقاءات , في زيارتنا الاخيره كانت من أجل توضيح بعض الحقائق ومناقشة تقديم الحلول للملفات العالقة وتوضيح اراء رئاسة وحكومة الاقليم و الشعب الكوردى  للآوضاع الراهنة في العراق والمنطقة وعدم العمل بالدستور واعاقة العمل بمواد الدستور وعدم تنفيذ اتفاقية اربيل وماتترتب من جراء ذلك وتأثيرها على العلاقات بين الاقليم والحكومة المركزية . بالاضافة الى الاوضاع الراهنة في سوريا والمنطقة , كل هذه الامور حاولنا أبداء أراءنا وأيصال الحقائق الى الادارة الآمريكية وأكدنا لهم بأن أقليم كوردستان ماضية في العمل بكل قوة وجهد من أجل اكمال بناء البنى التحتية وأقتصاد قوي والعمل ضمن دستور العراق من أجل أستقرار الأمن والأمان في العراق والأقليم بشكل ديموقراطي والعمل على الشراكة الوطنية , لهذا لايمكن أن نهمل ولانتابع الملفات العالقة بين الاطراف . لآن الأمريكان كان لهم دور كبير في العراق , صحيح أن القوات العسكرية انسحبت من العراق , لكن لديهم سفارة وادارة قوية وبامكانهم عن طريق الدبلوماسية تنفيذ الوعود والاتفاقيات , لآن الحكومة الفيدرالية تحاول تنفيذ تلك الاتفاقيات حسب مصالحهم او بشكل أخر مخالف لبنود الدستور . بالاضافة الى ذلك تباحثنا العلاقة بين امريكا والعراق وان يكون للاقليم دور لتلك العلاقة التأريخية وان نستفاد من تلك العلاقة الاستراتيجية وتطوير الاقليم بشكل أفضل في مجالات عديدة منها الجامعات والتبادل التجاري والاقتصادي  والثقافي ونحن نرى هذا فرصة  كبيرة لنا من اجل الاستفادة منها ضمن تلك الاتفاقيات ونتمنى كأقليم كوردستان أن نكون جزء من ذلك . لهذا فأن هذا النوع من الزيارات مهمة مع الادارة الامريكية والبيت الابيض ووزارات الخارجية والدفاع والتجارة ومجلس الشيوخ ومجلس النواب في الكونغرس ووسائل الاعلام واصدقاء الكورد وكوردستان الذين كان لهم دور كبير اثناء الخدمة في العراق والمنطقة , مهمة من اجل توضيح وابداء اراءنا .

طيب .. هل من الممكن أن نطمئن الشعب الكوردي بأن أمريكا معنا من اجل عدم تكرار مأساة الماضي وعدم تحرش الحكومة الفيدرالية بالاقليم عسكريا ؟

نحن كحكومة ورئاسة الأقليم أحسسنا من خلال هذه الزيارة بأننا لدينا اصدقاء في امريكا والمجموعة الكبيرة الموجود في الكونغرس الامريكي من خلال الصداقة الكوردية الامريكية واعداد من السناتور في مختلف الاحزاب يقفون مع القضية الكوردية واقليم كوردستان ويدعمون النظام الدستوري والديمقراطي والتطور الحضاري والعمراني في الاقليم وأكدوا لنا تأييدهم للوحده والشراكة الوطنية واعطوا الوعود على عدم تكرار الماضي الأليم في العراق وهم ايضا قدموا عددا كبيرا من الضحايا من اجل تغيير واقع العراق والمنطقة ولايمكن ان يفسحوا المجال , لان العراق اليوم عراق ديموقراطي وحر , عراق يمكن لكل العراق واقليم كوردستان ان يكونوا احرار ومرفوعي الرأس والعيش في اجواء ديمقراطي . لهذا نحن سمعنا منهم وعودا ً ترتبط بتنفيذ الاتفاقيات والعمل بدستور العراق وانهم مستعدين للتعاون ودعم اي مشروع وطني بين الاطراف في العراق ضمن الدستور . بالاضافة الى ذلك التقينا مع المسؤولين في   وزارة التجارة وعدد كبير من الشخصيات الذين يعملون ضمن الشركات الكبيرة في الأقليم وكان لهم دور كبير في تغيير حكم العراق , من اجل التعاون معنا وحث الشركات والشخصيات الامريكية بالعمل والاستثمار في الاقليم , لآن الناحية التجارية مهمة بالنسبة لنا وبالاخص في مجال النفط والغاز , ونحاول خلال زياراتنا أن نقدم لهم الضمانات بأن الأقليم مستقرة ومكان أمين في مجال العمل والاستثمار وللآقليم سياسة واضحة ومتفتحة وتقدم الدعم للقطاع الخاص من اجل الاستثمار .

ونحن نتحدث في مجال الاقتصاد والتجارة , تناقلت الاخبار أن الحكومة المركزية ستدفع خلال ايام الدفعة الاولى من مستحقات الاقليم  ضمن مبيعات البترول , والبعض قالوا وصول 580 مليون دولار ؟مامدى صحة الاخبار ؟ وهل هذه خطوة من اجل ايجاد الحلول للملفات العالقة بين الاقليم والحكومة ؟

لاشك في أن اقليم كوردستان منذ اليوم الاول ابدى تمسكه بالدستور , ونحن لازلنا متمسكين بالدستور وعملنا بكل جهد من اجل تنفيذ الاتفاقيات والعمل ضمن الدستور , لكن الحكومة الفيدرالية أخلفت ولم تكن مستعدة في التنفيذ والعمل , والخطوة الاخيرة مجرد تنفيذ لجزء بسيط  من الاتفاقيات ولحد الان لم نحصل على شيء ولكن خلال فترة قريبة ستصلنا ’ لان ذلك ضمن الاتفاقيات الموقعة حسب الدستور . المهم ان نجد الارادة لحل المشاكل العالقة , لاننا لانرى تلك الارادة من الحكومة الفيدرالية لهذا نتمنى من اصدقاءنا ومن معنا في الشراكة الوطنية والعمل السياسي ان يفكروا كيف يمكننا ان نعمل نموذج جيد للحكومة الوطنية في العراق الجديد في مرحلة من بعد سقوط صدام ونهديها للشعب العراقي , لآن العراق لن تعود الى عراق مركزي ويتم حصر القرارات والحكم في المركزية لآن الدستور لايعطي المجال لذلك وكتب الدستور على اساس اشتراك جميع اطياف العراق في حكم العراق , لهذا يجب احترام الدستور والعمل ضمن الدستور ونعمل من اجل بناء هذا البلد ولايمكن لمجموعة اشخاص تسيير حكم العراق لوحدهم . والعراق للشيعة والسنة والكورد والتركمان والكلدان والاشوريين والسريان وجميع الاطياف, ويحق لهم المحافظة على الهوية القومية والوطنية .لهذا فأن الفيدرالية هي الحل الوحيد لتنفيذ ذلك  والمحافظة على باقة الموزائيك الجميل وبالاخص من هم مع الديموقراطية والفيدرالية ويؤيدون الدستور والقانون والعمل على تنفيذها . وان لايفكروا في الاكثرية والاقلية او القوة والضعف لان السببين كانا في سقوط العراق وتشكيل قوات دولية لمواجهة العراق في حروب مدمرة , لهذا فان حرب الخليج الاولى والثانية تأريخ حديث وقريب جدا ودرس كبير لمن يريد ان يستفيد منها .

جميع الاطراف والشعب العراقي انتظر طويلا عودة رئيس الجمهورية الى العراق من اجل ايجاد الحلول اللازمة للملفات العالقة والمشاكل بين الاطراف السياسية ؟ ماذا تتوقع من حلول بعد عودته ؟

يجب ان نكون واقعيين , المشاكل في العراق مشاكل عميقة , المشاكل بين الشيعة والسنة ليست  سطحية , بل موجودة ومتراكمة منذ زمن بعيد وبينهما عدم الثقة وانعدام الارادة السياسية وعدم الاحترام وعدم  التقيد بالدستور , وعدم احترام التوقيع والاتفاقيات , في هذه الاجواء لايمكن ان نرى واقع العراق بشكل طبيعي ونقرأ المشاكل والملفات بشكل سطحي وبحلول مؤقته , نرحب بعودة رئيس الجمهورية السيد جلال الطالباني , ونحن نسأل , هل من الممكن أن يتم أيجاد الحلول لتلك الملفات والمشاكل خلال جلسة او جلستين بين الاطراف ؟ وهل هي بهذه البساطة بالفعل ؟

لهذا نحن رأينا بأن اتفاقية اربيل والتي انجزت في فترة طويلة وتم الاتفاق عليها نقطة من بعد نقطة وتم التوقيع عليها من قبل جميع الاطراف ووصلنا بها الى بر الامان حيث كانت النقطة الاولى تشكيل الحكومة الفيدرالية والتي كانت بجهود رئيس الاقليم وتم تثبيت وتعيين الرئاسات الثلاثة , وتم تنفيذ النقطة والاولى ومن بعد ذلك اهمل اتفاقية اربيل , لهذا يجب دعم هذه الاتفاقية وعند التفكير بعقد مؤتمر وطني يجب حضور جميع الاطراف وان يكونوا مستعدين لايجاد الحلول .

لكن نحن نرى من جهة يتحدث السيد رئيس الجمهورية عن عقد مؤتمر المصالحة ومن جهة اخرى نسمع بالحديث عن وثيقة مصالحة , تتعلق بالاطراف لم نراها ولانعرف لونها ومحتواها  , لايمكن ان نكون أسرى الاعلام والفضائيات من اجل وثيقة مجهولة المعالم , وثيقة المصالحة بحاجة الى مناقشة ونقاط , وهل من المعقول ان  ندخل من جديد في مناقشات حول قرارات متفقة وموقعة , هذه مشاكلنا وتساؤلاتنا , والحكومة الفيدرالية تحاول ان تخلق مشاكل جديدة , من خلال تشكيل قوات دجلة وتحريك قطعات الجيش العراقي الى حدود اقليم كوردستان والمناطق المتنازعة , هذه الامور يخلق سؤالا ً , هل بالفعل الحكومة الفيدرالية تحاول ايجاد الحلول للمشاكل ؟ لهذا فان هذه الامور يضعنا ان نرى بعين اخر لنية الحكومة الفيدرالية او عقد مؤتمر وطني . لو كانت لديهم  النية في ايجاد الحلول لمى حاولوا  خلق مشاكل جديدة وعليهم حل الملفات القديمة اولا ً .

 

هل الدستور اعطى الحق لحكومة اقليم كوردستان فتح ممثليات في الخارج وتطوير التمثيل الدبلوماسي بين الاقليم ودول العالم ؟

بالفعل لدينا مناقشات مع الحكومة الفيدرالية حول ذلك , لان حسب الدستور نحن كأقليم ضمن عراق فيدرالي , يحق لنا وجود ذلك حسب الدستور , لاننا قبل سقوط الدكتاتورية كان لدينا ممثليات في العديد من الدول وبعد كتابة الدستور اعطي الحق في بقاء تلك الممثليات , لايحق لآحد ان يسلب ذلك الحق منا , وهناك ماده دستورية مثبتة في ابقاء كافة الامور المنجزة  من بعد عام 1992 ولحين السقوط ويجب ان يحترم .

نحن نحاول جاهدا ً ان نعمل ضمن الدستور ونعمل مع الحكومة الفيدرالية من اجل تثبيت عمل ممثليات الاقليم ضمن العمل الدبلوماسي للحكومة الفيدرالية في دول العالم وليست شرطا ُ في ان يكونوا ضمن بناية السفارات , وان يكون لهم اماكن وبنايات خاصة وان يكونوا جزء من الدبلوماسية العراقية ويتعاملوا معهم على هذا الاساس . بالنسبة لنا الاسماء غير مهمة , ومن الممكن ان نتفق حسب مواد الدستور والاتفاقيات لاننا من حقنا العمل والمتابعة في الخارج ضمن التبادل التجاري والاقتصادي والثقافي ومتابعة شؤون الجالية الكوردية بالتعاون مع السفارات العراقية وممثلياتنا . بامكاننا ان نستفيد من خبرات الدول الفيدرالية والدستور العراقي في هذا المجال ولكن لايمكن إلا بعد ان نرى الحلول للمشاكل السياسية والادارية  الرئيسية في البلاد, فأن هذه الامور الصغيرة تبقى عالقة ومتجزئه هنا وهناك بلا سبب مبرر . لدينا علاقات جيدة  مع وزارة الخارجية في الحكومة الفيدرالية ونأمل في زيادة وتطوير تلك العلاقات والاستفادة منها , لاننا نطمح في المزيد من اجل عراق ديمقراطي وفيدرالي . وكل ذلك مرهون بالعملية السياسية في العراق والاتفاقيات بين الاطراف لآن عمل الحكومة الفيدرالية لاتسير في الطريق الصحيح وبحاجة الى شراكة جميع الاطراف في البرنامج السياسي .

صوت كوردستان: فقد أحد المواطنين في محافظة دهوك حياته لاصابته بداء الكوليرا الذي بدأ يستشري في اقليم كوردستان و الحكومة تتفرج على المواطنين وهم يموتون و يعانون من هذا الداء.  الى الان مات عدد من المواطنين في السليمانية و كركوك و عدد من الاقضية و النواحي في اقليم كوردستان.  تفشي هذا الوباء في أقليم كوردستان  هو من أحدى نتائج الفساد في القطاعات الخدمية كافة  كالماء و المجاري و الصحة كما أن له علاقة مباشرة بسوء أستخدام السلطة و السرقات التي تحصل على قدم و ساق في اقليم كوردستان و الحزب الحاكم لا يحرك ساكنا و يعتبر كل من ينتقد الفساد عدوا لهم و لاقليم كوردستان و يسجن بتهمة  تعريضة للامن القومي  الى الخطر.

الصورة من أخراج الفنان شمال عادل سليم 

رشحت القائمة العراقية النائب عنها سالم دلي كمرشح لشغل منصب وزير الدفاع .
وذكر مصدر في القائمة العراقية في تصريح نشرته انباء الراي العام الأربعاء ان العراقية قررت تقديم اسم النائب عنها سالم دلي كمرشح وحيد لشغل منصب وزارة الدفاع والذي هو من حصتها بحسب اتفاق الكتل السياسية.
وأضاف ان العراقية ستقدم قريباً مرشحها دلي رسمياً الى رئيس الوزراء نوري المالكي.
يشار الى ان الوزارات الامنية مازالت شاغرة منذ تشكيل الحكومة في ايلول من عام 2010 لعدم اتفاق الكتل السياسية على مرشحيها ، وتدار حاليا بالوكالة اذا يشرف على وزارة الداخلية رئيس الوزارء نوري المالكي ويدرها وكيل الوزارة عدنان الاسدي فيما يدير وزارة الدفاع وكالة وزير الثقافة الحالي سعدون الدليمي .

nawa

الخميس, 11 تشرين1/أكتوير 2012 11:08

الحب في زمن الكوليرا... شه مال عادل سليم

                                            www.shamal.dk            

 

(وصفت منظمة الصحة العالمية حالات الٍاصابة بمرض الكوليرا في اِقليم كوردستان بأنها خطيرة ) ....

 

      تتعرض حقوق الانسان في اقليم كوردستان بصورة مستمرة للأنتهاك :

يتابع سكان اقليم كوردستان  وبقلق شديد، تطورات الاوضاع الصحية في كوردستان  وبالاخص بعد انتشار حالات الاصابة بمرض( الكوليرا) ( 1 )في مدينة السليمانية وضواحيها وانتشاره الى المدن الاخرى ، حيث تم تسجيل العديد من حالات الاصابة بالمرض ........

واكدت مصادر رسمية  عن وفاة شخصين بالمرض، بينما وصل عدد المرضى المصابين بالاسهال وهو احد اهم اعراض الكوليرا الى( 1705) حالة في السليمانية فقط ، والتي جرى ادخالهم الى مستشفيات المحافظة لاجراء الفحوصات الاولية ...

ومن الجديرالذكر أن قرابة( 200 )اصابة بالكوليرا سجلت في مدينة السليمانية فيما سجلت وفاة اثنين من الحالات .....

 إن انتشار هذا المرض تسبب في خلق حالة من الخوف والذعر لدى اهالي الاقليم خاصة بعد وفاة اشخاص بسبب اصابتهم بالمرض ,وعليه استنفرت دوائر الصحة  في اقليم كوردستان طاقاتها بعد انتشار شبح الكوليرا ، وخصصت مستشفيات الاقليم  ردهات خاصة بالمصابين وعزلتهم , وتم فتح اقسام خاصة في المستشفيات لاستقبال حالات الاصابة بالمرض ، وقامت الفرق الطبية المختصة بفحص أقارب المصابين , و إجراءات احترازية  اخرى لم تشهد الاقليم مثيلا لها....., بالاضافة الى ان صحة المحافظات في الاقليم قامت (بتوزيع أقراص مادة الكلور )في المدن عبر المراكز الصحية والفرق الميدانية والتي تقوم أيضا بأخذ عيّنات من المياه ، وقد اجرت دوائر الصحة  فحوصات أولية في مختبراتها وتنتظر نتائج الفحوصات التوكيدية والتي تجري في مختبر الصحة العامة في بغداد ...

المياه... شريان حياة ...

ان انتشار وباء الكوليرا في الاقليم  اكد من جديد بإن تلوث المياه هو السبب الرئيسي لانتشار هذه العدوى الخطيرة ,وأن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى تلوث المياه في محافظات الاقليم ومنها : اولا ـ قدم شبكات الإسالة والمجاري وتعرضها للتكسر بين فترة  واخرى , ثانيأ ـ قدم وسائل وطرق معالجة المياه التي تعود الى سبعينات القرن الماضي , ثالثأ ـ تلوث المياه النقية بمخلفات الصرف الصحي  وخاصة ان  قسم من اهالي الاقليم  يعتمدون على مياه الابار الارتوازية ....بالاضافة الى اختلاط مخلفات الصرف الصحي في بعض شبكات مياه الشرب التي تغذي محافطة السليمانية وضواحيها ...

نعم ..... على حكومة الاقليم ان تكفل لمواطنيها ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻴﺎﻩ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻭﻣﺄﻣﻮﻧﺔﻭﺳﺎﺋﻐﺔ ونظيفة ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻼﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻲ ...

وان المياه النظيفة حق انساني وشرط معززللحصول على الحقوق الأخرى والتي تم التأكد عليها في الإعلان العالمي لحقوق الانسان .....

والسؤال الذي يطرح نفسه وبالحاح هو :

 لماذا لا يتمّ إعادة بناء شبكات المياه في اقليم كوردستان ، ومعالجة المياه وفْق الطرق الحديثة المستعملة في دول العالم؟
لماذا كل هذا البط في العمل نحو تحقيق مبدأ توفير المياه النظيفة في اقليم كوردستان الذي تبلغ ميزانيته لعام2011 ما يقاربـ( 16 ) مليار دولار امريكي..... ؟ ومن هو المسؤول عن الانتشار شبح الكوليرا والامراض القاتلة الاخرى والمنتشرة  في كوردستان على سبيل المثال (التهاب المثانة، ، التهاب الكلية، التيفوئيد، الملاريا ، النزلات المعويَّة، التهاب الكبد الفيروسي، الأمراض الجلدية، تضخم الغدة الدرقية)  والتي تفتك بامن وسلامة المواطن الكوردستاني وتنتهك حقوقهم  ؟  الى متى يستمرّ مسلسل الإصابات والأمراض الخطيرة من جراء هذا التلوّث، الَّذي يذهب ضحيَّته الكثير من أبناء الشَّعب الكوردي ؟

لم يبقى لي الا ان اقول بان  70% من أمْراض الطُّفولة في العراق بشكل عام  ترتبِط باستِهلاك المياه الملوثة ، وأن أكثر المتضررين من تلوث مياه الشرب هم (النِّساء والأطفال) حسب تقارير منظَّمة الأمم المتَّحدة للطفولة اليونيسيف  ..........

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 1 ـ الكوليرا( Cholera)، مرض بكتيري مُعدي قصير الأمد، يُصيب الجهاز الهضمي وبصفة خاصة يُصيب الأمعاء الدقيقة، حيث يقوم بالتكاثرالقيسي وسطها وإفراز سموم تؤثر على عملها فيجعلها تفرز السوائل والأملاح بكميات كبيرة جدا ً.
ويُصنف الكوليرا كأحد الأمراض المحجرية التي قد تسبب أوبئة في حال عدم السيطرة عليها، وهي من الأمراض المدارية المهملة ,  بكتيريا الكوليرا، تعيش لفترات طويلة في المياه غير النظيفة والأماكن الرطبة، تتأثر بالحرارة والأحماض بشدة ....

 

بغداد(الاخبارية)

دعا السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الى تشكيل حكومة اغلبية قوى سياسية مكونة من المكونات الاساسية للشعب العراقي، مبيناً ان السنوات الثلاث الماضية قد عجزت فيها القوى السياسية عن الوصول الى حكومة شراكة وطنية كاملة، مشيراً الى ان حكومة الاغلبية السياسية قد تكون المخرج للازمة السياسية لاستنادها الى شراكة مكونات يتصدى فيها فريق منسجم من تيارات سياسية عديدة تمثل المجتمع العراقي.
جاء ذلك في الملتقى الثقافي الاسبوعي الذي اقيم بمكتبه في بغداد، بحسب بيان اورده مكتبه الاعلامي وتلقت (الوكالة الاخبارية للانباء) نسخة منه اليوم الاربعاء: داعياً القوى السياسية الى الاعتراف بهذه القناعة والذهاب الى حلول أخرى، محذراً: من ان البقاء في نفس الدوامة يأخذ البلد الى منزلقات، وصفها بالخطيرة .

واشار الحكيم الى: ان تيار شهيد المحراب من اكثر التيارات المنادية بالشراكة الوطنية ايماناً منه بتنوع الوطن، مستدركاً: لكن الواقع يفرض تقديم افكار جديدة وعدم الدوران في حلقة مفرغة، مشيراً الى: ان الواقع السياسي يشهد تغيرا كبيرا في الوقت الراهن ولم تعد المكونات ممثلة بقوى موحدة في رؤيتها السياسية مما يمنح الفرصة الكبيرة للذهاب الى حكومة غالبية شرط تمثيل المكونات الاساسية في المجتمع بها مضيفا سماحته ان حكومة الاغلبية تسمح ايضا لقوى سياسية ناشئة من كل المكونات بان تأخذ دورها في حركة التطور السياسي للبلد.

وبين الحكيم: ان حل حكومة الاغلبية السياسية حل قاس ومؤلم وبعيد عن الطموح الوطني كما يرى البعض وتيار شهيد المحراب معهم لكن لابد من البحث عن حل والبحث عن حل افضل بكثير من البقاء دون حل، مؤكداً: ان الوضع الحالي يعني عملية سياسية معطلة ومشلولة مع نسبة شفاء ضئيلة منذ ثلاث سنوات، مشدداً على: ان الكلام مع الشعب وعبارات التهدئة والمجاملات ما عادت تكفي في ظل وصول الامور الى مستويات خطيرة، متمنياً: ان تكلل جهوده رئيس الجمهورية بالنجاح للخروج من الازمة السياسية ويمكن ان يكون هذا الحل من الخيارات التي تطرح للمداولة في الاجتماع الوطني بين القيادات السياسية .

السيد عمار الحكيم اكد: ان حكومة الاغلبية سيتحمل فيها احد الاطراف المسؤولية الكاملة وهذا افضل من ضياعها بين الاطراف مع ضياع الشعب العراق وآماله وطموحاته وسط هذا الحرب السياسية الغير معلنة، موضحاً: ان المجلس الاعلى خصوصا وتيار شهيد المحراب عموما ليس له قرار بالمشاركة في حكومة الاغلبية في الدورة الحالية مستدركا لكننا سندعمها بقوة من منطلق ايماننا بضرورة الخروج من عنق الزجاجة وأحداث نقلة نوعية في العملية السياسية المتأزمة في العراق.

وأكد: ان عدم المشاركة نابع من قناعة المجلس الاعلى الداخلية بضرورة اكمال عملية الاصلاح والبناء السياسي والتنظيمي والفكري لمؤسساته وقواعده التي تعد اولوية في الوقت الحاضر .



غداد(الاخبارية)

ذكر رئيس الوزراء نوري المالكي ان حلف شمال الاطلسي "الناتو" لا يجب ان يتدخل في الازمة السورية تحت مبرر حماية تركيا لانه لا شيء يهددها.
وقال المالكي في حديث لوكالة "انترفاكس" اليوم الاربعاء: ان الحديث عن ان الطائرات السورية القت قنابل على الاراضي التركية مبالغ فيه كثيراً، حتى وان حدث شيء من هذا القبيل.

واضاف: انه لا يجب تضخيم الموضوع الى حرب وجلب منظمة كاملة كالناتو لحماية تركيا التي لا يهددها شيء، معتبراً ان تدخل الحلف في الوضع السوري يهدد باشعال حرب جدية في كل المنطقة.

كما انتقد رئيس الوزراء السياسة التركية تجاه سورية، مشيراً الى: انها غير صحيحة وان انقرة تخاطر من خلالها بأمن المنطقة.

وقال الماكي: ان تركيا تتصرف بوقاحة وتأخذ على عاتقها مسؤولية حل المشاكل في سورية بدل الشعب السوري وتريد فرض حلها، مؤكداً ضرورة تدخل المجتمع الدولي لايقاف تركيا.

ورأى المالكي: ان انقرة تحاول اقحام الناتو في الشؤون السورية ما يعتبر خطراً جدياً ويهدد بتكرار السيناريو الليبي.

واكد: ان الازمة السورية يجب ان تحل بشكل سلمي وانه بعد استقرار الوضع واستتباب الامن سيتمكن الشعب السوري من اتخاذ قراره بتغيير النظام او عدم تغييره، وانه لن يكون حيئذ خطر على الدولة ولا على دول منطقة الشرق الاوسط.

كما نفى المالكي: الاتهامات الامريكية بارسال ايران السلاح للحكومة السورية عبر استخدام الاراضي العراقية، قائلاً: ان ذلك ليس حقيقة وان العراق لن يسمح باستخدام اراضيه لنقل السلاح والمقاتلين الى الدول المجاورة.

واضاف: ان السلطات العراقية تفتش الطائرات المارة بين البلدين بدون تحذير ولم تجد على متنها اي سلاح.

واشار الى: ان نقل السلاح عبر الاراضي العراقية يتناقض ليس مع القرارات الدولية فحسب، بل ومع دستور العراق، بالاضافة الى انه قد يجلب مشاكل جدية للبلاد.

واعتبر: ان هذه المعلومات هي لعبة سياسية او خطوة سياسية، لان سورية لا تحتاج السلاح الذي سيتم نقله عبر العراق، مؤكدا ان بغداد طلبت تقديم ادلة على المعلومات القائلة بانه يتم نقل السلاح عبر الاراضي العراقية، الا انه لم يقدم لها شيء من ذلك.

ولفت الى: ان الحكومة العراقية ابلغت سورية وايران انها تسمح بنقل بضائع مختلفة عبر اراضيها، عدا السلاح، وستستمر باجراء عمليات تفتيش مفاجئة.



الخميس, 11 تشرين1/أكتوير 2012 09:44

د آلان كيكاني - سلو في مرمى مجانيق كردِه

 

سلو . سليمو . بافي غزو . ابن الملا بركات , المدققُ المتفحصُ في الحسابات الكبرى للشمال , صاحب الكراكي والسيرتين والأقراباذين , في مرمى مجانيق وعرّادات الكرد عقاباً له على جهلِه بطقوس السكوت وتمردِه على ثقافته الشرقية الموسومة بصبغة الصمت على الخنوع ونسيانِه دروس الذل التي تلقاها في حظائر البعث أيام كان يعيشُ موسيسانا وعامودة وقامشلو وتطاولِه على أصنام بني جلدته بعد أن اتخذ من فراديس الأرض ملجأ ووطناً واصطبغ بثقافتها , ثقافة الملوك في عالم الإنسانية والفكر والفن والفلسفة والأدب والعلم والحرية والكرامة .

ديكُ الحي الفصيح , وأجملُ كردي بعد صلاح الدين الأيوبي على ذمةِ الشاعرِ الطفرةِ محمود درويش , والراصدُ للهمّ الكردي برسمٍ من قلمه ذي الهسيس المجلجل في عالم الفكر والأدب , يتهمُهُ بعضُ قومِه اليومَ بالغباءِ والخيانةِ رداً على معروفه وإحسانه إلى شعبه , شعب الله اليتيم , بتكريسه حياتَه في خدمةِ قضيتِه .

الجندب الحديدي لم يترك كائناً على سطح المعمورة إلا وطرق بابه ودوّن عنه في أسفاره شعراً ونثراً , روايةً ومقالةً , انطلاقاً من مخيلتِه المتراميةِ في سعةِ الكونِ المتلألئةِ جمالاً وبهاءً ورونقاً , ماراً على اليعسوب والوشق والوزغ والسحلية والسلوقي والفاختة والتيتل والبشروش والهدهد يرسمها بلغةٍ عجز عن النطق بها فصحاء الكوفة وبلغاء يثرب . إلا أن سلو سلا عن المرور بآل الزنابر ليدرس طبائعها ويطَّلعَ على قوانينِها الصريحةِ في العقوبةِ الناصِّةِ على أن من يجأ أوكارَها ببنانِه البريء المخملي تخرج عليه أسراباً تمتشق محاقنها المسمومة بالحقد والضغينة وتزرق جسمه بترياق لا برءَ منه .

الحزبُ الصنمُ والقائدُ الصنمُ والقبيلةُ الصنمُ في مخيلاتنا المصابةِ بالهزالِ والتجفافِ والكوليرا , أصنامٌ تطوف بها جحافل الدروايش مسبحة بحمدها صبحاً وعشياً . ومَن شحّ أدبُه وقلّ تهذيبُه في ميزان سدنةِ الأصنامِ هذه وعقَّ الأصنامَ وتوانى عن إبداء طقوس التزلف والتملق لها , تعثَرَ بأطناب فساطيط عشائرها .

من قال الثلجُ أبيضُ يا سلو , من ؟ لست أنت المفكرُ والعبقريُ مَن تحددَ لونَ الثلجِ وطعمَ الملحِ ورائحةَ الياسمينِ وصوتَ البلبلِ بل هي مهمة القائدِ الضرورةِ المتألهِ , يسمّي الأشياء بما يشاءُ بمراسيم من وحي مزاجه المضطرب أبداً ومخيلته الركيكة دائماً . وأنت الكاتبُ الشاعرُ مهمتك تنحصر في رفع طلبات اللجوء في بلاد المهجر ومتابعتها .

ها نحن , فقهاء الظلام , نُعنترُ  بوحي من ثقافةٍ تتواءمُ مع الكراهية وتدمن الحقد والتبعثر وتحارب التسامح والتآلف , ونعود , نحن الكرد , إلى ما تعاهدنا عليه منذ أزلٍ في التناطحِ والتنابذِ والتقاتلِ وسفكِ الدمِ وإذلالِ النفسِ , مدّعين دفاعَنا عن الثوابتِ القوميةِ والمصلحةِ الوطنيةِ .

آآآه سلو

تعال وانظر كيف يمتشق الكرديُ البارودةً واللسانَ السليطَ في وجهِ الكردي ويرديه طريحاً يسبح في دمه أو مهاناً يذوب في همّهِ , وكيف يخطف الكرديُ الكرديَ ويقيم الحواجز على طريقه ويهدده ويعرقله ويجلده كما يفعل العدوُّ بالعدوِّ .

تعال واسمع يا سليمو , كيف يرجمُ الكردي بنابيةِ الشتيمةِ أعلامَ كردِه , أنتقاماً منهم على جهلهم في ممارسة فنون التملقِ للساسةِ  , طلابِ السلطةِ والمالِ والجنسِ .

آآآآآآآآآآه سلو..

.......

د آلان كيكاني

 

 

مليارات لصفقات الاسلحة والشعب فقير
خلال زيارة السيد المالكي الى روسيا تم توقيع على عقود السلاح بقيمة ( 4,2) مليار دولار
×× اعلنت الخارجية الامريكيه عن ابرام بغداد نحو ( 467 ) صفقة مبيعات بالاسلحة قيمتها ( 12,3) مليار دولار
يكون المجموع الكلي لمشتريات الاسلحة من ( روسيا و امريكيا ) حوالي ( 16,5 ) مليار دولار .. ان هذا الرقم الخيالي يوحي بان العراق مهدد , او على شفى حرب طاحنة
ولهذا لابد من اخذ المستلزمات والاحتياطات الازمة والمتطلبة التي تبعد الدمار المرتقب , وحتى لايفاجئ بالضربة القاتلة , لابد ان يكون على اهبة الاستعداد لرد الصاع بصاعين
ويلقن العدو درسا قاسيا من الرد الصاعق , ولكن السؤال المنطقي والذي يشغل بال كل مواطن . من هذا العدو المحتمل؟ هل هو عدو داخلي ام خارجي ام ماذا هذا الجنون؟ وهل
وهل هناك من يريد المساس بتربة وسيادة الوطن ؟ وهل هناك نوايا خفية من هذا الصرف الجنوني للسلاح ؟ في حين العراق يعاني من مشاكل حياتية جمة , والمواطن يشكو من
جملة مشاكل ومعضلات وازمات خانقة تحول حياته الى جحيم حقيقي , مثل ازمة الكهرباء , الى ازمة البطالة الضاربة في اعماقها المجتمع العراقي وخاصة تنتشر بشكل واسع
في صفوف الشباب الذي يعجز في ضمان مستقبله وتكوين عائلة لا تخاف من المصير المجهول . وكان الاجدر والانفع بتخصيص قسم من هذا الرقم الخيالي في مجالات حياتية
تؤدي ثمارها في المجتمع العراقي , مثل توفير الماء الصالح للشرب , وفي مجال تقديم الخدمات العامة المتردية والمتهرئة والمخزية وخاصة في مجال الصحة والحالة التي يرثى
لها مستشفيات الدولة . اما مجال التعليم فحدث ولاحرج من المدارس الطينية الى المدارس الاكواخ , كأنها مهجورة تشابه حالة القبور او العنابر يحشر بها البشر حشرا دون توفير
ادنى المستلزمات المطلوبة . لو خصص قسم من هذا المبلغ الملياري في بناء المدارس ودعم قطاع التعليم المهمل والمأساوي , لاكتسبت الدولة والسلطة التنفيذية شعبية ومكانة
محترمة . لو اقتطع جزء من هذا المبلغ الضخم في انقاذ المواطن من السكن العشوائي وبيوت الصفيح وتخليص المواطن من شبح ارتفاع الايجارات , لسكنت الدولة والسلطة
التنفيذية في قلب  المواطن . لوعمدت الدول في حسم قسم من هذه المشتريات الباذخة في تأمين الضمان الاجتماعي وتوفير الرعاية الصحية , وزيادة رواتب ذوي الدخل المحدود
من المتقاعدين لكسبت عطف وحماس هذه الفئات المسحوقة والمظلومة , . لو خصص قسم من هذا الاسرف الحربي في تعمير الطرق والشوارع ومد مجاري الصرف الصحي
وتنظيف المستنقعات والبرك المائية واهتمت برفع الانقاض والنفايات والازبال من الشوارع والاماكن العامة وحسنت المدن الكئيبة التي تشابه المدن المهجورة بفعل الدمار الحرب
التدميرية نتيجة اهمالها وعدم الاهتمام بها , وعملت باقامة الحدائق وتشجيرها بالاشجار الكثيفة والاعتناء بالمتنزهات العامة واحاطة المدن باسوار خضراء , لكانت السلطة التنفيذية موقع اعتزازوفخر لكل مواطن , لو حاولت
الدولة اعادة تشغيل المصانع والمعامل المعطلة ,لاكتسبت درع بشري مدافع عنها ..لكن هذا الاسراف الجنوني وغير المعقول والمنطقي  والذي يحمل في طياته العديد من التساؤلات
والاستفسارات التي تحمل الكثير من الاحتمالات المعقولة وغير المعقولة  , ولكن تبقى دوافعها طي الكتمان , لسبب بسيط جدا يفهمه ابسط مواطن بان العراق بحاجة الى اعمار
وتصفية مخلفات الماضي البغيض , ان هذا الهوس والجنون بشراء الباذخ للسلاح , يذكرنا بالحقبة المظلمة في جنونها في صرف عشرات المليارات الدولارات بحجة الدفاع
عن الوطن وبناء سياج حديدي منيع للوطن , وبالتالي ضاعت هذه العشرات المليارات الدولارات في نزوات داخلية وخارجية  , وكان بمقدور هذه الارقام المالية الخيالية لو صرفت
على الشعب العراقي لكان العراق اليوم يسمى سويسرا اسيا من حيث حجم الرفاه والرخاء والسعادة التي يتمتع بها الشعب العراقي , وليس الفقر والجوع والحرمان وتحويل العراق
الى بلد فقير , كأنه عبارة عن ارض جرداء وصحراء قاحلة تنعدم فيه مقومات الحياة العامة , وليس العراق الذي يعيش فوق بحر من الذهب الاسود . لكن المصيبة في العقلية
واسلوب التفكير في استخدام هذه الخيرات الوفيرة في غير موقعها ومحلها  ومكانها الصحيح , بل بتبذيرها دون وجع قلب في مجالات لا تدر نفعا او من شأنها ان تؤدي الى رفاه
الشعب والتخلص من شرور العوز وضنك الحياة , او من شأنها ان ترفع من قيمة الانسان العراقي .. لذا على اصحاب الشأن والمقام العالي , ان يتخلوا عن عقلية وتفكير
ماري اطوانيت ( ماكو خبز , ياكلون كيك ) الان تبدل هذا الشعار السامي الى ( ماكو خبز , ياكلون رصاص
  

د. محمود عباس
الولايات المتحدة الامريكية



  التضخيم الذي رافق مفهوم الاقطاع بين الكرد في سوريا، من قبل الحزب الشيوعي بشكل عام والبعث بشكل خاص كانت له غايات بعيدة المدى، منها خلق أعذار لتجريد الشعب الكردي من أراضيه على بنية فكرية منهجية، طبقها البعث عن طريق الثقافة العنصرية، واستفادوا إلى حد ما من الشيوعيين الذين نشروها بناءاً على مفاهيم الرجعية والتقدمية بين المجتمع، الفكر الاقطاعي أو الآخر الاشتراكي ( البعثي، الشيوعي، الاشتراكية العالمية...) أو الفكر الديمقراطي المموه الذي لم يكن له وجود يذكر بين المثقفين الكرد، نفثت وانتشرت بين اطياف المجتمع دون ادراك لخلفيات المفهوم، أو القناعة الفكرية بها،  وجدت لها البنية الملائمة من خلال الفقر الذي كان يعم الشعب عامة، ونسبة الامية العالية أنذاك، مقابل زيادة وتيرة الشعور القومي واحساس الانتماء للكردستان الكبرى، فكان التفعيل على اثارة هذه المفاهيم  وبث الثقافة الغريبة بين الكرد سببا كافيا  لتفتيت الفكر القومي  واخراجه من الواقع الكردستاني إلى الفكر الاشتراكي الشمولي، والذي كان القادر الوحيد على القضاء او السيطرة على الثقافة القومية، والحصيلة  كانت تجريد الكرد عامة من  ارضهم تحت تسمية تجريد الاقطاع من السيطرة،  اتبعها تجريد الفلاح من الجنسية لعدم الاستفادة من الاراضي المستولية عليها، كما اعيق انتشار الفكر القومي إلى عقود متأخرة من خلال صراع السياسيين الكرد مع المفاهيم الشيوعية،  كانت القضايا في خارج ارض كردستان اهم امميا من القضية الكردية واثارتها  والتي اتهمت وهجمت عليها على انها مفاهيم  قومية متخلفة، وهنا لم يتمكن سياسيي البارتي ومثقفيه القلائل، من الوقوف في وجه هذه الاجتياح الطبقي، الذي ادى إلى تهديم أركان مهمة من المجتمع الكردي بدون تخطيط مسبق وتحليل دقيق، فكانت الاستنتاجات  لصالح البعث، وخسر الشيوعيين كحزب،  والحركة السياسية الكردية للعديد من مقومات بنائها، رغم ما احتوته البارتي من غلاف قومي لصراعه السياسي، خاصة عند نهاية النصف الثاني من القرن الماضي، وبالديمقراطي تيمنا بالديمقراطي في القسم العراقي والايراني والذي كان  يقف خلف التسمية الاتحاد السوفييتي نفسه لمواجهة منظمة كوملة الكردية والتي تبين حسب الوثائق التاريخية انها كانت مدعومة في النهاية من البريطانيين المنافسين للاتحاد السوفييتي في المنطقة.
  عشرات الكتاب من الكرد تأثروا بهذه الافكار والمفاهيم وعلى مدى عقود من الزمن، هاجموا البنية الطبقية للشعب الكردي، على خلفية مفاهيم مستوردة وبشمولية تجاوزوا بها منطق  قواعد النقد والتحليل والإستنتاج، ألقوا باسباب التأخر الكردي القومي والوطني والاستقرار السياسي، إلى دراسات فكرية، فلسفية، اقتصادية – سياسية طبقية خاطئة بالنسبة للمجتمع الكردي، تلك الدراسات التي أستوردت دون تحليل وانتباه للاختلافات النوعية بين المجتمعات التي قامت عليها الدراسة خارج الزمان والمكان الذي حكموا عليها حكماً مطلقاً بدون تحليل، العديد من المثقفين، والسياسيين بشكل خاص، استخدموا  في كل شاردة وواردة مصطلحي الفكر الإقطاعي والعشائري، ولازال البعض يستخدمها بشموليتها كمفهوم يبين على التخلف والجمود الفكري الثقافي، في الوقت الذي ادرك البعض من المثقفين ان  الطرح  بكليته كان فيه غبن للمجتمع الكردي  وتركيبته الطبقية او تقسيماته القبلية والمكونة  معا الشعب الكردي ومن ثم الامة الكردية، وتوضح لدى اغلب المطلعين انه لا ينطبق هذا المصطلح بنوعيته الذي نفث بين المجتمع الكردي، مثلما استوردت وغرز فيه ثقافة الانتماء الحزبي المطلق وبدون تقبل للنقد أو تفكير وتحليل، والتي خلفت مفاهيم التحزب ايمانا دون نقاش، والبداية كانت عند ظهور اول بوادر التقسيم في البارتي في بداية النصف الثاني من القرن الماضي.
    الفكر الاقطاعي بمفهومه الطبقي العميق وحقيقته الاجتماعية والعلاقات الاقتصادية التي بحث فيها قادة النظرية الشيوعية وخاصة " لينين " لم يكن له وجود في كردستان، الاقطاع الذي كان يدرسه ويحلله اولئك المفكرين الشيوعيين، كان نموذجاً خاصاً في روسيا وأوكرانيا، فقط كان الاقطاعي هناك صاحب سلطة وهيمنة، يملك الأرض والإنسان معاً، يبيعهم ويشتريهم بالجملة، الحريات كانت معدومة خارج  أو داخل مناطق نفوذ الاقطاعيين الروس، كان النظام عبوديا بكل المواصفات، بعكس كردستان والمجتمع الكردي، فالعلاقات الطبقية بين الكرد كانت تحوي على افاق الحرية الواسعة، لا شك كانت هناك  استخدام القوة في بعض العائلات المتنفذة، الظاهرة التي انعكست فيما بعد على تشكيل الاحزاب السياسية الكردية، علما ان العشيرة في الماضي كانت تحمل وزر كل افرادها وتدافع عنهم، الدفاع كان عام بين العشيرة. وبمقارنة عامة بين الحزب والعشيرة  نجد ان الحزب يتخلف في العديد من المجالات، من الدفاعية والانتماء والتمسك بالقيم الكردية والانتماء العام للوطن. لا نظن  أننا اليوم سنجد كاتب أو مثقف أو سياسي كردي يستطيع في اعماقه التجرد من العائلة أو الانتماء إليها أو الاحتماء بها، وهي سوية طبقية أدنى درجة من العشيرة او القبيلة، ولا يعني هذا ان المفهوم  متخلف وجامد بل التقوقع في هذا الاطار المغلق وعدم التمكن من كسر الحاجز الفكري ذاك  وعدم سيطرة المفهوم أو الانتماء القومي أو الوطني على المفهوم الاولي والفكر العام هو الجمود الذي يجب أن يحارب ويصحح، لا الانتماء العائلي او القبلي. 
  لم يكن الفلاح في روسيا القيصرية فلاحاً من الناحية العملية أو بالمفهوم الذي نعرفه في كردستان، كان هناك مجرد من الإنسانية، جزء من أملاك الاقطاعي الذي لم يكن للعشيرة وجود فيه، الكل كان ينتمي إلى الاقطاعي وعائلته، الفلاح لم يكن يملك حتى التنقل من مكان إلى آخر، فلم يكن يملك ذاته، أما في الواقع الكردستاني فكانت العشيرة لها الدور والإنتماء إليها كالإنتماء إلى الوطن الصغير، أبن العشيرة كان محمياً حتى من خارج منطقة العشيرة، والعشيرة كانت تحتمي بهم، وفي النهاية جميع أفرادها في الأصل يرجعون إلى  عائلة واحدة، أنتشرت لتكون العشيرة.  تطبيق مفاهيم الإقطاع الذي بحث ودرس في الدراسات الشيوعية على أرض كردستان، ورددها المثقفون والسياسيون  كمصطلح يعكس التخلف والغباء والجمود، كان اجحاداً واجحافاً بحق الشعب الكردي عامة، وجهل ثقافي من المثقف  والسياسي الكردي، خاصة عند اطلاقهم الشمولية على تلك العلاقات الإجتماعية التي حافظت أقل ما يمكن على الكيان الكردي ثابتاً إلى يومنا هذا، وبالضبط كمفهوم الحكم الملكي الذي درج دلالة على الظلم والطغيان والتخلف، دون اعتبار للبيئة التي تندرج عليها هذه المفاهيم، والتي كانت تحتاج إلى دراسة مطولة وإعادة نظر وتحليل واستنتاج منطقي، لمصطلح النظام العشائري والذي كثيراً لم يكن نظاماً وراثياً، أصبح وراثياً بعد ضعف العلاقات العشائرية. والمثقف الكردي يعيد كل الجمود السياسي والثقافي والاقتصادي بالنظام الاقطاعي العشائري الخاطئ وبسوداوية.
  رغم ردات الفعل العكسية من قبل العديد من الكتاب والمثقفين  والسياسيين الكرد، إلا أن تلك الثقافة خلقت مساوئ وتفسخات ستبقى عالقة بين المجتمع قد تستمر عقود، إلى جانب ظهور واستمرارية التشوهات الديمغرافية في المنطقة، والانتماء المكاني للقرية والارض التي له فيها جذور العائلة أو العشيرة، خلفت زعزعة ضمنية بالانتماء إلى كردستان الكبرى، الوطن الغائب وجوداً، والموجود بروحانية ذاتية، فأصبح نزعة الانتماء محاطة بشكوك في اللاشعور، وخلق في الانسان الكردي تيهاً في البحث الفكري عن نوعية الوطن الذي يريده ضمن الدول التي تتقاسم ارضه، وضياعاً في دوامة الصراع ما بين الوجود المادي والقوى الباطنية النازعة إلى الخلق والابداع، فالكردي الذي كان يعيش الحالة على مخلفات قرون ماضية، حيث المسافات الروحية والفكرية والعاطفية والجسدية تندثر ما بين الطاقة الضامرة والمبدعة وما بين الانتماء إلى العشيرة ومن ثم الى وطن  في الابعاد المحيطة، أصبح اليوم يصارع دوامة الشكوك بالمطلوب والواجب وموازين الانتماء، وخلق فيه نوع من اللاتوازن العاطفي ليصل المستوى الفكري إلى سويات الشك بالذات في تحقيق طموحه، كقومية أو كشعب، كما وأن الحالة نفسها خلق في الفرد الكردي المهتم بكليته نوعا من الاضطراب الفكري والتوتر أمام المجتمع الداخلي والخارجي، وكثيرا ما تسمى باعتلال الصحة السياسية أو بالمرضية الفكرية  واللاتوازن النضالي  الغارقة في احضان الانتماء الحزبي، كما وأن للحالة ردات فعل بيولوجية تؤثر في مستويات الثقافة السياسية والفكر الدارج وظهور النخبة، مثلما هي الان منتشرة بين الاحزاب والمنظمات الثقافية الكردية  ونزعة الانتماء الى الحزب مع غياب الانتماء إلى الوطن في الواقع العملي  حتى بين القياديين منهم، والواقع الذي يعيشه المجتمع الكردي في  سوريا اليوم، بدءاً من الصراعات الحزبية والثقافية، والتناقضات المطروحة على الساحتين الداخلية والخارجية  انعكاس كلي للماضي، يؤكد غياب  الوعي الشمولي للوطن، وطغيان الفكر التحزبي على الفكر القومي.
د. محمود عباس 
الولايات المتحدة الأمريكية

( هذه القصيدة هي رد على قصيدة صديق الطفولة الشاعر العراقي د.سعد ياسين يوسف " لا ... لن  اغادر " )

لا ... لا تغادر

لا ياصديقي

لا تغادر

وما قيمة َ الإنسان ِ

بلا وطنٍ

بلا اهلٍ

بلا أحبابٍ.

لا ... لا تغادر

التيهُ البعيدُ غادرٌ

والبحارُ تبتلعُ الذكرياتِ

وتختفي في اعماقها السحيقة ِ

هناك شاحبةٌ كالموتِ

تبقى يعلوها الطينُ

ولهفتك العطشى الى وجهٍ

تباكرُ بهِ صبحَك المنفي

في المهجرِ جرحاً

لا ..لا تغادر

ياسعدُ يا رفيقَ طفولتي

دعني ارددها لكَ

الفَ مرةٍ

ابقى هناكَ

تمسك بالترابِ ..بندواةِ العشب ِ

واحفظ لنا طقوسَ العهدِ والوفاءِ

من وحوشِ الغربةِ

تنهالُ في الليلِ البهيم ِعليك َ

من ويلاتِ اشباهِ البشرِ

ومن غدرِ الزمانِ اذا ما

القتْ مراسيها الهمومُ بشاطئِكَ

وحدكَ تمتحنكَ الاغنياتُ

وتنزفُ دمَها .

الغربة طالت ياسعد ...

لا... لا تغادرْ

مازالت بساتينُ نخيلكم

محملةً بعثوقِ التمرِ

وعلى حصيرِ مضايفكم

كؤوسِ اللبنِ مترعةٍ.

واماسي الشرفاتِ المضاءةِ بالحلم ِ

الضائعِ ان نلتقي

لا ... لاتغادر

فانا غادرتُ الوطنَ العشق ِ

وحملته في قلبي

خوفاً عليه من رصاصةِ حقدٍ طائشةٍ

وليبقى جميلاً مثلما كان.

لا ... لا تغادر

فالوطن ُمازالَ هو الرجاءُ

وها أنا في متاهاتِ الغربةِ

لااملك سوى

قصائدَ حبٍ

حقيبةَ اتعبها الانتظارُ

وجوازَ سفرٍ

وها أنا في محرابِ الاشجانِ

ابحثُ عن وطنٍ ضاعَ مني

كان يؤوي الجميع.

    *****

بلغراد – صربيا

01.10.2012

------

(( لن أغادر))

د.سعد ياسين يوسف

    - حينما أصبح الوطن منفى وحمل الكل حقائبه قررت أن لا أغادر     .

 

لا ... لن أغادر

أنا هنا

مازلت احفل وسط الموت بالحياة

وتهزني ضحكات أطفالي

وتطربني

أناشيد الصغار

وهي تعبر أسيجة المدارس

في الصباح

زقزقاتهم عن الظهيرة

خارجين إلى البيوت ، كأسراب العصافير

شقاوتهم ، قوائم ألفاظهم ، شتائمهم

تقاسمهم أخر ما تبقى في الحقيبة

من خبز و "خلال مطبوخ     "

دسته الجدة     .

أغاني الصيادين المغمورين

بوهم الحوريات

حتى أخر رمي شباك

قبل أذان الفجر      .

أغنية كتمت خجلا

من عاشقة

مر العشق  تحت نوافذها     .

لأغنية موغلة بالقدم

تتصاعد من أقداح الشاي

    "الخدران     "

تحملني على حلم

لأرى الحقول اليانعات

بيوت الأهل

مازالت تعج بطيبها

بالعنبر الفواح

برائحة الخبز

إذا ما أشعلت تنورها أمي

وسمت عليه

    " باسم الله     "

أترى أطول ؟؟

فأنا هنا مابين إخواني

إذا ما هاجني حزن

ألوذ بصدرهم وأبدد الحزنا

إذا ما شاقني بيتنا الريفي

أسعى له

أحس طفولتي فيه تضج ،

تحل في بدني

فتأخذني

لما تركته يداي على الجدار

تلك الوجوه التي أحببتها

فشاقني امتلاكها

في كهف روحي

صرخاتي الأولى

وتملأني شوقا لصورة والدي

تلك التي

ما عافها جدارها

ما فارقتها البسمة الشفافة

السمحاء

ومتى  أشاء  أزوره

اجلس عند رأسه

أقرأ سورة  الرحمن

أطفئ نار أحزاني  ،

أحدثه

إنا هنا في أرضه نحفه حفا

بالرحمة بالعطر والبخور

أأخذ أطفالي ... اسميهم له

 

انظروا هو ذا جدكم

في أرضه متمسك

والأرض تحضنه أما

و أنا هنا

مازلت احفل بالحياة أحسها

في اندفاع الناس

في الأسواق

في نداء البائعين

في شمعة النذر

بيد بيضاء من نور

تُزف كل أربعاء في دجلة

بتمتمات الخصب

للرحم الأرض

للتنور أن يفور

بدعاء الأمهات

بعودة الغرباء من منافي الثلج

من بعد ما ابيضت عيون

وانحنت سواري الأمل

لتلكم التي حتى الآن

على شرفتها تنتظر البعيد

مفقأة العيون

لا العيد يبهجها

ولا البكاء

كأنما نبوءة أوحت  لها

في الأفق ما تشاء

و قميص يوسف

لن يعود مع القوافل

مزقوه حمامة بيضاء

ذبحوه

داسوا عليه

بوحل خيبتهم

وعادوا

لبئر غيرتهم رموه

لكن عطر قميصه

للريح أجنحة

ترف على الشرفات     .

تفتحها     .

فتضيء  عتمتها العيون

أمد يدي

لحقيبة النسيان

انفض عن أديمها التراب

اجمع بعضي المتناثر

بين الشجر

على مرآة الماء

على الجدران

وفي الساحات

عيون الفتيات

وأغادر         .

لملاقاة وجوهٍ

مازالت فوق جدار  البيت

تحدق  في المجهول     .

 

 

تشهد محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سوريا ومنها مدينة ديركا حمكو حالة من ذوبان الأدوية من الصيدليات وهناك بوادر القلق لدى الأهالي نتيجة اختفاء بعض أنواع الأدوية والحبوب من الأسواق خاصة التي تستعمل بشكل يومي من قبِل المرضى.

ولمزيد من المعلومات والتوضيح عن هذا الموضوع المثير  للاهتمام أكد الصيدلاني رضوان حاجي  لموفد اتحاد الصحفيين الكرد السوريين في ديريك أن صيدليات مدينة ديرك بدأت تفرغ من بعض أنواع الأدوية وإذا بقيت الأمور على حالها كما هي الآن ستشهد  المدينة فقدانا كليا لجميع أنواع الأدوية خلال الشهرين القادمين، وفي النهاية نحن الصيادلة سنخضع للأمر الواقع  إلى إغلاق محلاتنا بشكل نهائي. 
 وذكر الصيدلاني رضوان حاجي من الأدوية والحبوب غير المتوفرة حاليا في الصيدليات لمرضى القلب والتي تشكل تهديدا مباشرا على حياتهم إذا ما تناولوها  خلال 72 ساعة هناك (نورموتيك- زيستيل 5 -10 ملغ – كوفرسيل   4ملغ – كابوتال 25 ملغ – كلوفيكس-  تنيورمين 50 ملغ- تيثورتيك 50 ملغ – ديسارتان ).
أمّا بالنسبة إلى الأدوية والحبوب المفقودة لمرضى السكري هناك (غلسيفاج – مديد دياميكرون عادي – غلوستات- أنسولين- دفاكين –شيزتيول ) 
 والأطفال أيضا لهم حصة كبيرة من هذا التأثيرات فالحليب المجفف بأنواعه مقطوع منذ فترة وخاصة حليب شركة نسله، والسيرلاك أيضا
أمّا من أنواع المراهم هناك (جنتامايسين- اولتراويكس- سينولون )
والتحاميل (فولتارين- ديكون- بروكتوسينلون )، وأخيرا السيروم بكافة أنواعه (ملحي - سكري- مختلط ).
 
ديسم حاجي
مكتب ديرك- اتحاد الصحفيين الكرد السوريين 

 ...........هل ستكون سورية ما بعد الأسد كالعراق ما بعد صدام أم ستكون أسوأ منه, لا يغفل على كل متطلع على الوضع السوري الراهن بأن المستقبل القريب لن يكون أفضل مما هو عليه اليوم , طالت الثورة وأزدات التكهنات وتشعبت وظهرت معظم ما هو المخفي على السطح , النظام لم ولن يوقف ألته القمعية حتى ولو أبادت سورية عن بكرة أبيها(جذورها) أما الأن لا يتردد في الشحن الطائفي ولا يتردد في أستعمال معظم أوراقه لسحق الثورة وبأي طريقة كان , شبيحته وجنوده لا يرحمون طفلا ولا إمرأة ولا شيخا لا يسلم منهم لا بيتا ولا مسجدا ولا مؤسسة ولا دائرة , بل يستعين أيضا بأشقائه الطائفيين من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني وأصدقائه من خبراء الروس , أما المعارضة المسلحة لن يتوقف هو الأخر عن ثورته ومهما كلفت من الدماء والخراب وها هم كل يوم يشكلون كتيبة أو مجموعة ولا فرق لديهم إن سموها بأسم صدام أو القذافي او المبارك أو حتى أردوغان ربما ليس حبا بأولئك القادة المقبورين بل لمواجهة ما يسمونه الجرائم والتمدد الشيعي المجوسي في بلاد الأهل السنة , تركيا وقطر والسعودية في المقدمة في تقديم المال والسلاح للمعارضة , إيران وروسيا وحزب الله في المقدمة للتمويل النظام , أن أستمر الوضع السوري على هذا الحال فلن يكون شبيهة بالوضع العراقي ما بعد صدام عن ما رافقه من حرب طائفية بين السنة والشيعة بل ستكون أسوأ منه ,ستكون حرب طائفية طاحنة بين معظم المكونات بدعم وتمويل بعض الدول المنطقة والعالم , الصراع الأكبر ستكون بين السنة والعلوية لأن السنة دائما يرون لهم الأحقية في أستلام السلطة بسبب نسبتهم الكبيرة وبسبب ما تعرضوا له في الثمانينات من المجازر ومرورا بالثورة فإن معظم الضحايا من أهل السنة ولن يسامحون العلويون بسبب دعمهم للنظام ,أما العلويون فلن يستطيعون أن يعيشوا في الدرجة الثانية بعدما كانوا هم الأمر والناهي ولن يستطيعون ترك الكراسي والثروة والسلطة بهذه سهولة وبسبب أقليتهم العددية وظلم نظامهم لباقي الطوائف فلن يثقون بأحد , أما المسيحيون الموالون للنظام سيتلقون ضربات قوية أكبر مما لقوه في العراق ما بعد صدام لأنهم سيدعمون النظام حتى في أخر أيامه ولأنهم لا يريدون أن يحكمهم نظاما ذو توجه أسلامي وأما الدروز فهم لم يأخذوا نصيحة جنبلاط وبقوا مؤيدين للنظام , أما الكورد سيكون مشاكلهم الداخلية وبالا عليهم فالسيطرة من الطرف الواحد على المناطق الكوردية سيخلق الصدامات المسلحة بين الكورد أنفسهم حتى ولو أتحدوا وأرادوا تشكيل كيان خاص بهم ضمن الوحدة السورية فإن الطرف التركي لن يتركهم بأمان لان تركيا ستدعم توابعها من قوى في الداخل السوري لخلط الاوراق و هكذا ستكون هناك مواجهات بين الكورد وبعض القوى المدعومة من تركيا , النتيجة ستكون حرب طائفية شاملة ويمكن أن يمتد إلى الدول الجوار والمزيد من الخراب والدمار سيلحق بالبلاد والعباد ولن يهدأ الوضع بعدها إلا إذا قسمت سورية على أقل إلى 4 أربع الأقاليم أو الكيانات أي أقليم السني والعلوي والدرزي والكوردي

الأربعاء, 10 تشرين1/أكتوير 2012 23:11

الثقافة العراقية في المهجر وكوابيس هلسنكي

أدع – مشيكان    

    "الحجر اثقل وأركز في تربته" هكذا وصف الكاتب يوسف ابو الفوز معاناة المبدعين العراقيين الذي اضطروا للهجرة الى خارج الوطن والصعوبات التي يمرون بها خارج "تربتهم" ووطنهم العراق. جاء هذا في سياق الامسية التي اقامها الاتحاد الديمقراطي العراقي للكاتب والاعلامي العراقي يوسف ابو الفوز يوم 5 اكتوبر 2012 في ولاية مشيكان الامريكية والتي كانت بعنوان الثقافة العراقية في المهجر وكوابيس     هلسنكي (في اشارة لكتابه الاخير).

قدم الضيف العزيز ابو الفوز الزميل جميل اوسي (جاويد) مرحبا بالحضور وساردا نبذة مختصرة عن حياة ونشاط ونضال يوسف ابو الفوز.

ابتدأ الضيف العزيز الامسية بالإشادة بنشاطات الاتحاد الديمقراطي، مستذكرا موقف الاتحاد في التضامن مع السجناء    العراقيين في استونيا عام 1993 حين اختاره السجناء ليكون ممثلا لهم. ثم تحدث عن اهم المراحل في حياته ابتداء بالبيت الذي نشأ فيه ، في مدينة السماوة، وتعرضه للسجون والملاحقات في بداية حياته، واشاد بالمدرسين والاصدقاء من مثقفي المدينة الذين قدموا له التوجيهات لدراسة التراث والادب العربي والعالمي .ومن ضمنهم زميلنا الشاعر السماوي "اسماعيل محمد اسماعيل" والذي كان حاضرا في الامسية. وفي اوائل عام 1978 عندما بدأ النظام بحملة التنكيل بالشيوعيين والوطنيين اضطر ابو الفوز لترك الكلية والاختفاء، حتى انتهى الامر به الى السفر الى الكويت عبر الصحراء السعودية مشيا على الاقدام. مارس العمل الصحفي لفترة في الصحافة الكويتية بعدها انتقل الى اليمن الديمقراطي ثم التحق بحركة الانصار في كردستان العراق لفترة ثمان ســنوات، حتى اســتقر فيه المقام في "فنلندا".

اعطت هذه الوقفات المتعددة في حياة ابو الفوز روافد كبيرة ادت الى اغناء تجاربه الصحفية والادبية إذ كتب المقالات السياسية والقصة وكتب للمسرح، وعمل ايضا ولايزال مراسلا لصحيفة "طريق الشعب". ووفرت له هذه التغيرات الفرص للتعرف على الثقافات والحضارات المتنوعة مثل الكردية والروسية والفلندية، وعن تجربته في فلندا تحدث الضيف ابو الفوز عن عمله ودعمه للثقافة الانسانية في فلندا عن طريق الاندماج وليس الانصهار في الثقافات العالمة والاستفادة من تجاربها المختلفة.

اما ما يخص الثقافة العراقية وهمومها فأشار الكاتب ابو الفوز الى ارتباطها بتطورات الوضع السياسي في العراق، وقال إن الصعوبات التي مر بها المثقفون العراقيون ابتدأت منذ بدايات النظام الديكتاتوري البائد ومحاربته للمثقفين والمبدعين العراقيين، ثم جاءت حكومات المحاصصة البغيضة لتكمل مسيرة الاقصاء والقمع والتي ادت الى هجرة آلاف المثقفين وانحسار عطائهم عن للشعب والوطن.

ولكن الكاتب ابدى تفاؤله في جيل المثقفين الجدد من خلال اشارته لمهرجان "انا عراقي ... انا أقرأ" ولرسالة المبدعة "روان" الى الشعب العراقي بالتمسك بالقراءة والتعلم للعودة الى الابداع والمعرفة الذي عرفه العراق لأجيال خلت.

وأغنت أسئلة ومداخلات الحضور واجوبة الكاتب ابو الفوز عليها الامسية، وغطت المجالات السياسية والثقافية وسلطت الاضواء على الممارسات القمعية التي تقوم بها الاجهزة الامنية ضد المراكز والنوادي الثقافية وشارع المتنبي، والتي تعمق الفجوة بين أحزاب الاسلام السياسي وسياساتها وبين تطلعات الشعب العراقي التائقة للمعرفة والابداع وحرية الرأي والفكر.

وفي نهاية الامسية وقع الكاتب يوسف ابو الفوز كتابه الجديد "كوابيس هلسنكي" وهو رواية تتحدث عن الإسلام السياسي والتطرف الديني في أوربا وصلة ذلك بالإرهاب في العراق.

نص الخبر

مسرور بارزاني: لن نقبل الاحتكارية والمشاكل يحلها الدستور فقط

شفق نيوز/ قال مسرور بارزاني مستشار الأمن القومي لإقليم كوردستان، الأربعاء، إنه لا مجال للقبول "بالعقلية الانفرادية والاحتكارية" في العراق، مؤكدا في الوقت نفسه أن المشاكل لن تحل في البلاد إلا بالرجوع إلى الدستور.

حديث بارزاني جاء في إطار لقائه جمعه باربيل بوفد من السفارة الفرنسية لدى العراق ضم كلا من دوني كوينغ السفير الفرنسي والان كيبخات القنصل الفرنسي العام في الإقليم وجاك اونغي بلوت السكرتير الاول للقنصلية في اربيل والملحق العسكري للسفارة ببغداد.

وقال بيان أصدره المكتب الإعلامي لمسرور بارزاني تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إن اللقاء سلط الضوء على أوضاع المنطقة والأحداث السريعة التي تشهدها، وان الطرفين أكدا على ضرورة دعم المطالب الحقيقية لشعوب المنطقة وحسم المشاكل بالطرق السليمة.

ونقل عن بارزاني قوله حول المشاكل السياسية التي يمر بها العراق حاليا إن "العقلية الانفرادية والاحتكارية من أهم المشاكل التي يعاني منها العراق حاليا وان هذه العقلية غير مقبولة بأي شكل من الأشكال".

كما نقل البيان عنه القول إن "المشاكل في العراق سوف تحل فقط بالعودة إلى الدستور العراقي مع الأخذ بنظر الاعتبار مصالح جميع مكونات الشعب العراقي".

ع ب/ م ج

أنقرة، تركيا (CNN) -- أجبرت مقاتلتان حربيتان تركيتان، مساء الأربعاء طائرة ركاب سورية قادمة من العاصمة الروسية موسكو، على الهبوط في مطار بالعاصمة أنقرة، بعد الاشتباه في حملها "لمواد غير مدنية،" وأكد وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، على أن بلاده لن تقبل مرور السلاح للنظام السوري عبر أجوائها.

وقال أوغلو، في حديث للتلفزيون الحكومي التركي: "قبل أشهر أعلنا بأننا لن نسمح بمرور شحنات أسلحة إلى سوريا عبر أجوائنا. قواعد الطيران المدني واضحة للغاية بما يتعلق بطريقة الإعلان عن الحمولة."

وأضاف الوزير التركي: "تلقينا معلومات اليوم تشير إلى أن طائرة مدنية تحمل أشياء لا ينبغي أن تنقلها، ونحن ننظر في هذه المعلومات. القانون الدولي ينص على أن الطائرات المدينة لا يمكنها حمل مواد غير مدنية دون الإفصاح عنها."

وتابع: "القضية مسألة مبدئية، لدينا التصميم على وقف تدفق الأسلحة إلى النظام السوري الذي يقتل شعبه بفظاعة ومن غير المقبول أن يحصل هذا الأمر باستخدام مجالنا الجوي.. لدينا الحق بالطلب من الطائرة الهبوط لتفتيشها وقد استخدمنا هذا الحق، إذا جرى اختراق القانون الدولي فلدينا الحق بالتفتيش."

وأوضح أوغلو أن عملية التفتيش ما زالت مستمرة، ولكنه رفض الكشف عن طبيعة المواد التي كانت على متن
الطائرة مكتفياً بالقول إنها "لا تنسجم مع قوانين النقل المدني ولم يتم التصريح عنها."

من جانبه، ذكر التلفزيون الحكومي التركي أن المفتشين عثروا على طرود مختومة على متن الطائرة، وأن التحقيق يتواصل لمعرفة طبيعتها.

ويتزامن هذا الحادث الجديد بين تركيا وسوريا مع تصريحات لقائد أركان الجيش التركي، الجنرال نجدت أوزيل، قال فيها إن قوات بلاده تقوم بالرد الفوري على عمليات القصف من الجانب السوري، محذراً في الوقت نفسه بأنه في حال استمرار القصف فإن الرد التركي "سيكون أكثر قسوة."

وجاء موقف أوزيل خلال زيارة قام بها إلى أسرة السيدة التركية التي قتلت مع ثلاثة من أطفالها بسقوط قذائف من الجانب السوري من الحدود في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعقبه رد مدفعي تركي، وقد تكرر هذا الأمر على مدار أيام.

oiloil
بغداد/ المسلة: قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، الاربعاء، ان العراق سيكون احد اللاعبين الاساسين في السوق النفطية العالمية، مشيرا الى ان انتاج العراق النفطي من الان وحتى عام 2020 سيسد 45%من الطلب الاضافي على النفط في العالم .
واوضح الشهرستاني في احتفالية اصدار التقرير الاول للطاقة في العراق والذي اعدته وكالة الطاقة الدولية بحضور المدير الاقتصادي لوكالة الطاقة الدولية الدكتور فاتح بيرول وعدد كبير من الشخصيات المهتمة بالطاقة ان "انتاج العراق النفطي من الان وحتى عام 2020 سيسد 45% من الطلب الاضافي على النفط في العالم"، مبينا ان "العراق استنفذ فقط 15%من مخزونه النفطي فيما استنفذت دول الخليج العربي 23%من مخزونها".
واضاف ان "الخطط النفطية تسير بشكل جيد ليصل انتاج النفط من خلالها الى مابين خمسة الى ستة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2015 ثم تسعة الى عشرة ملايين برميل يوميا بحلول عام  2020".

shahrestani

 وابدى نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني تفاؤله بنتائج التقرير العالمي للوكالة الدولية للطاقة.
وقال الشهرستاني في حديث للمسلة ان " العراق بدأ يخطو باتجاه قطاع نفطي متطور ومنافس للدول المتقدمة في هذا القطاع الحيوي".
واضاف الشهرستاني في سؤال حول اهمية زيارة رئيس الوزراء الى موسكو ان " روسيا صديق مهم وداعم اساسي في الصناعة النفطية العراقية وان الشركات الروسية لها باع طويل في العمل العراقي النفطي وهذا ما يجعل زيارة المالكي في هذا التوقيت مهمة ومفيدة للجانبين".
واشار الى ان كوكاز ولوك اويل الروسيتين ساعدتا في تنمية الصناعة النفطية عبر جولات التراخيص السابقة"،
مبينا ان العراق "سيصل بانتاجه النفطي في العام 2015 الى 6 مليون برميل يوميا وهذا انجاز يتحقق لاول مرة في تاريخ الصناعة النفطية العراقية".

 

لقد ظهر لنا الامام علي مجرد صورة جميلة، حرص عليها فريق الماكياج الايراني كثيرا ، وبدا لنا الممثل ، وهو المخرج نفسه ، حريصا على ان يقدم الشخصية مجرد ظهور بدون اي جهد تمثيلي ـ تساوى هنا مع الممثل الذي جسد شخصية عمر ـ وكأنه يخشى افساد الماكياج بتمثيله، وبدا لنا الامام علي ، وهو المعروف عنه تواضعه في مأكله ولباسه ، حتى لقب " أبي تراب " ، ميسورا ، ارستقراطيا ، مثل بقية اغنياء قريش ، بحيث بدا لباس الصحابي عثمان بن عفان ، وهو من اغنياء قريش متواضعا الى جانب مظهر الامام علي . في المعارك  والمبارزات التي خاضها الامام علي بن أبي طالب ، كانت حركته مفتعلة ومبالغ فيها كثيرا ، صحيح تماما انه عرف عنه كونه فارس مغوار، لكن لا يمكن لأي فارس شجاع ان يتحرك بهذه الصورة المتكلفة التي بدا فيها وكأنه ليس في معركة ، وكأن الذي أمامه ليس عدوا  مقاتلا ويحمل  مثله سلاحا قاتلا !  من جانب اخر  الحّ المسلسل على ظهور الامام علي بن ابي طالب الى جانب الخليفة عمر بن الخطاب ، حتى وان كان بدون حوار او مشاركة ، مجرد صورة جميلة ملازمة لعمر بن الخطاب ، فبدا ظهوره مجرد ديكور ، في محاولة لتقديم رسالة ، تشير الى علاقة عمر الطيبة  مع علي بن ابي طالب، وكأن الخلافات الطائفية المترسخة تأريخيا يتم حلها بمشهد تلفزيوني ساذج ، اضافة الى كون قامة المخرج حاتم علي كممثل لم تكن مناسبة بأي شكل لتجسيد شخصية الامام علي ، الذي تذكر كتب التاريخ انه كان قصيرا مربوعا . وبسبب من غياب الحبكة الدرامية في المسلسل، وبحكم كونه يغطي فترة زمنية قاربت 35 عاما ، فاننا نجد حلقات المسلسل الاخيرة تجري الاحداث فيها، مع ايقاع حركة عمر السريعة في الاسواق ، فلكي يعرض لنا مواقف في شخصية عمر ، توضح لنا تسامحه وعدالته وعطفه على الفقراء واليتامي وتفقده الرعية ، راحت الكاميرا تجري خلف الخليفة عمر وهو يدور مسرعا غاضبا ومتشددا في الاسواق ليقدم لنا العديد من الحكايات المتوالية في اقل من نصف ساعة لاحداث كان الفارق الزمني بينها في الواقع شهورا وربما سنينا ! ومعركة اليرموك التي استمرت ستة ايام ، ابتسرها المسلسل في واقعة واحدة ، بدون توقف وعرض لنا فيها خالد بن الوليد ، وهو قائد عسكري عبقري وشجاع بقفزاته وصولاته وكأنه "أرنولد شوارزنيجر " يمثل لنا "ترميناتور الاسلام"(الحلقة الثالثة والعشرون)، واجزم أنه بهذا الاسلوب يمكن لحاتم علي تقديم فيلم تجاري عن خالد بن الوليد ، الذي منحه المسلسل مساحة جيدة ، يحصد به شباك التذاكر حتى في الدول الاوربية ! وارتباطا بالمساحة التي منحها المسلسل للعديد من الاحداث ، نجد انه قدم قراءة ناقصة للتأريخ في مواقع عديدة ، مثلا  تجاوزه لمعركة النبي محمد مع يهود بني قريضة ، ومن حق المشاهد ان يتسائل هنا : هل كان هذا تجاوزا للاشارة لدور الامام علي بن ابي طالب في معركة اقتحام حصن اليهود في خيبر؟ ام انه تجاوز لذكر"صفية بنت حيي بن اخطب " التي تذكر لنا الصادر ان النبي محمد تزوجها بعد ان اعتقها حيث كانت مع الاسرى واصطفاها لنفسه ناويا اكرامها وايجاد المصاهرة بينه وبين اليهود لاغراض سياسية وعله يخفف عدائهم ، لكن العديد من الروايات تذكر انها سبب وفاة النبي بكونها دست له السم انتقاما لمقتل زوجها وأبيها مع من قتل يوم خيبر من اليهود وهم عدد تجاوز أربعمائة رجل وفي رواية سبعمائة، بعد ان تم أسرهم وسبي نسائهم ؟ ام ان الجهات الممولة للمسلسل لا تريد اغاضة جهات سياسية يهودية او عربية باثارة صراع اليهود مع المسلمين ؟ ان ضياع الحبكة الدرامية الواضحة في المسلسل ، جعلته يقع في مطب كثرة الشخصيات التي تظهر ثم تختفي، وبعضها يختفي بسبب مقنع (وفاة ابو طالب ، مقتل الحمزة بن عبد المطلب) ، لكن العديد من الشخصيات التي ظهرت وما ان يتعرف عليها المشاهد، حتى سرعان ما تختفي ، حيث يتم تجاهلها بحكم غياب الحبكة الدرامية ، اضافة الى كون المسلسل اقصى عن الاحداث شخصيات لها ثقل في الدعوة الى الاسلام، ووقوفها الى جانب النبي والخلفاء الراشدين ، مثل ابو ذر الغفاري ومالك بن الحارث الأشتر واخرين ، فهل اختفائهم كان لاسباب فنية او طائفية؟ يضاف لذلك التناول السطحي لبعض الشخصيات المعادية للاسلام ، فلا يعقل ان يكون "مسلمة بن حبيب" أو كما يسمى "مسيلمة الكذاب" الذي حكم مساحة واسعة من شرق الجزيرة العربية في منطقة اليمامة ، وسجاح بنت الحارث، بهذه السطحية  وحتى الكاريكاتيرية، وهما اللذين ارتدا عن الاسلام ونجحا في جمع العديد من القبائل العربية حولهما لمواجهة الدعوة الاسلامية واقلقا مركز الخلافة ، فلم يكن مقنعا الشكل الذي ظهرا به اذا اردنا ان نقدم قراءة صحيحة وموضوعية للتأريخ !  رغم ان المسلسل حوى العديد من الشخصيات النسائية وبشكل ثانوي، واغلبها تظهر وتختفي بدون مبررات درامية ، وذكرت اسماء العديد من النساء اللواتي لم نر أي ظل لهن في احداث المسلسل، الا انه ظل جافا روحيا وخاليا من العواطف فلم نر ولو ابتسامة لامراة ،  دعك من كلام الحب ، وكأن المسلمين لم يعرفوا النساء والحب والمودة ، بينما التأريخ يذكر لنا بأن غالبية الصحابة كانوا متعددي الزوجات ، وان الخليفة عمر بن الخطاب وحده تزوج وطلق ما مجموعه سبع نساء في الجاهلية والإسلام، ونحن هنا لا نريد من كاميرا المسلسل ان تأخذنا الى اسرة النوم ، ولكن المسلسل كان يمكن ان يقدم لنا زوجات المسلمين بمشاهد تتجاوز اطار تقديم أكواب اللبن والوقوف كحاجب لفتح الابواب ، الا اذا كان القائمين على المسلسل يرون ان هذا هو فقط واجب المرأة !  وما دمنا في اطار الحديث عن الادوار النسائية ، فمن الطريف ان الممثلة السورية مي أسكاف (مواليد 1969) أدت دور هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان بن حرب ، (الحلقة الثانية والثالثة والسابعة والثالثة عشر) وفي فمها يظهر جسر أسنان مصنوع بتكنولوجيا القرن الواحد والعشرين (من يدري ربما صنع في عيادات ابي جهل !!) ،  واذا توقفنا عند اعادة كتابة التاريخ في المسلسل فهناك العديد من الاخطاء التأريخية التي حواها المسلسل والتي تقود لتسجيل العديد من الملاحظات ، منها مواعيد نزول بعض سور القرآن ففي حوار بين عمار بن ياسر وأبويه ، في وقت سرية الدعوة الى الاسلام ، قرأ عليهما سورة الضحى التي تشير المصادر الا انها لم تكن قد أنزلت فى ذلك الوقت (الحلقة الثانية) ، وايضا ان أبي سفيان بن حرب شهد معركة اليرموك (636 م) ضد الروم ، ولكنه لم يفقد عينه بسهم فيها كما بين لنا المسلسل خلال تلك المعركة (الحلقة الثالثة والعشرون )، وانما فقدها قبل خمس سنوات بسهم اصابه في حصار الطائف (631 م) وعلى يد سعيد بن عبيد الثقفي وكان مشركا يومها ، ويروي المؤرخون لنا ان ابي سفيان ساعتها قصد النبي محمد بن عبد الله قائلا : "هذه عيني أُصيبت في سبيل الله "، فقال له النبي : "إن شئت دعوت فردت عليك ، وإن شئت فالجنة" فقال : "الجنة"، فهل سعيد بن عبيد الثقفي يمت بصلة القرابة لاحد طاقم العمل في المسلسل لتنقل فعلته مع ابي سفيان الى الروم  في اعادة كتابة التأريخ تلفزيونيا ؟! واذ كان لابد والاشادة بالعديد من الممثلين ، الذي اعتمد عليهم المسلسل ، وكانوا من مختلف البلدان العربية ، سواء بأدوار اساسية او ثانوية، وكان بينهم اسماء لامعة في عالم الفن ،  فلا يمكن الا التوقف بأعجاب كبير عند الفنان العراقي جواد الشكرجي وحضوره الطاغي ، وهو يسرق الاضواء من حوله ، من كبار الممثلين العرب ، وذلك بتمثيله الفذ لشخصية ابي جهل عمرو بن هشام المخزومي ، وتقديمها بشكل مقنع، وصل به حدود التفرد في أداء شخصية لها ثقلها التاريخي اذ كان ابي جهل من الد اعداء النبي محمد والاسلام ، مما يدعونا لتأكيد كل ما قيل عن امكانيات الفنان العراقي ،  وعدم تمكن المخرج العراقي من استغلالها . يبقى اود ان اشير الى كون المسلسل حوى الكثير من العنف ، ومشاهد القتل والدماء ، ففي كل حلقة تقريبا كان هناك ثمة معارك ، وأجد بهذا انه لم يقم بدوره التربوي للاجيال القادمة على وجه حسن ،  فعرضه كان خلال شهر رمضان، ورغم ان المسلسل يسجل له سابقة في وضع اشارة " هذه الحلقة تحوي مشاهدا غير مناسبة للأطفال الصغار " ، الا ان الواقع يبين انها لم تكن نافعة كثيرا ، خصوصا وان اوقات عرض المسلسل كانت في اوقات اجتماع العائلة ، فأي عائلة عربية او شرقية  تبعد اطفالها عن التلفزيون في هذا الوقت ؟  

*         عن المدى البغدادية العدد رقم (2618) - 10/11/2012    

 

 

صوت كوردستان: اقليم كوردستان الديمقراطي الفدرالي الحر المتقدم و المعارصر بصدد التصديق على قانون أسموه قانون أحترام المقدسات الدينية. في هذا القانون الذي لا يشبه حتى قانون الصحافة العراقي لا يحق لاي شخص أنتقاد الدين الاسلامي أو الله و أعتبر القانون اي تطرق بحثي في موضوعة الله و الدين ممنوعا و محرما يتعرض فيها الصحفي أو أي شخص يقوم به الى عقوبات كثيرة موجودة في النص أدناه. اقليم كوردستان يعتبر نفسه قدوة للعراق في مجال الحريات و لكنه سن قانونا و لا حتى السعودية لديها مثل هذا القانون التعسفي. هذا القانون يتحدث فقط عن الاديان  السماوية  و عن الله و يعترف فيها بالله  فقط و هذا يعني بأن من حق الجميع أهانة الديانة الايزدية و  اليزدان الايزدي و كذلك أله المسيحيين الذي هو الرب غير مقدس.  

طيا بعض فقرات هذا القانون كي يطلع الشعب الكوردستاني عليه و يعلم الصحفيون و المثقفون أي عقوبه تنتظرهم في حالة تصديق هذا القانون من قبل  برلمان ألاقليم.

نص ما جاء في  هذا القانون:

المادة الاولى: أي أستخفاف بالله جل جلاله و بالانباء عليهم سلام الله و الكتب السماوية  من قبل أي شخص أو جهة أو مؤسسة فلا يعتبر ذلك حرية للراي.

المادة الثانية:هذه الاعمال تعتبر أهانة  للمقدسات:

1.    أن تسب الله الاكبر و تستخف به

2.    أن تسب و تستخف و تتحدث بسخرية و الصور الغير لائقة بالانبياء

3.    حرق و قطع و قذف القران و الكتب السماوية و أستخدام مضامينهم بشكل غير لائق

4.    أستخدام أوراق القران من أجل سوء استخدامه للاغراض التجارية

5.    أستيراد و بيع المواد التجارية التي فيها أستخفاف بالله و بالانبياء و كتبه السماوية

6.    الاعتداء على اي مكان مخصص لعبادة الله لاحد الاديان

7.    أي شخص يستخف أو يسب احدى الشعائر الدينية

المادة الثالثة:أي شخص يقترف أحدى المواد المدرجة في المادة ثانيا يعاقب بخسمة سنوات سجن على الاقل و لا تزيد عن 10 سنوات ويعاقب بغرامة لا تقل عن 10 ملايين دينار و لا يزيد عن 50 مليون دينار.

المادة الرابعة:اي جهة أعلامية تقوم بنشر أحد المواد الواردة في المادة ثانيا تغلق لمدة لا تزيد عن سنة و لا تقل عن 6 أشهر و تعاقب بغرامة لا يقل عن مليون دينار و لا يزيد عن 10 ملايين دينار.

المادة خامسا: على الجهات المعنية المساعدة في تطبيق هذا القانون

المادة سادسا: لا يتم التعامل بأي نص أخر يخالف هذا القانون

المادة السابعة: يطبق هذا القانون في اليوم الذي يتم نشرة في وقائع  كوردستان.

اسباب صدور هذا القانون:

من أجل حماية المقدسات الدينية من الاستخفاف بها و حماية السلام الاجتماعي و عدم الاستخدام الخاطئ لحرية التعبير عن الرأي، سن هذا القانون.


عندما تكون هناك صرخة مظلوم فلا محالة ستكون امضى من سيف الظالم ، ولن تقف اية عوائق ومحاولات يائسة لإسكات تلك الصرخة لأنها انبثقت من ارادة حقيقية وضمير حي وما هو الا وقت وستكون النتيجة زوال الظالم الى الابد ، وهذا ما لمسناه في الثورات المباركات في تونس ومصر وليبيا واليمن . فهذه الشعوب الثائرة نما عندها الوعي والادراك بضرورة تغيير الحال فأيدهم الله  تعالى بزوال تلك الطغمة الظالمة وكانه لم يكن .

واليوم شعب سوريا الصامد يسير على خطى اشقائه الثوار للتخلص من نظام ديكتاتوري لا يعرف الصغير والكبير ولا يحترم الارواح والاعراض والاملاك بل همه الوحيد تثبيت ملكه الزائل والحفاظ عليه بسفك الدماء وقتل النفس وتهجير الملايين وحرق الاخضر واليابس ، فالجشع والطمع واكل المال الحرام هكذا ينتج  .

ولكن للأسف مُني الشعب السوري بطمس تلك الصرخة الثورية ومحاولة تهميشها وتمييعها بحجج ودواع طائفية وتأجيج الروح العنصرية والعاطفة العمياء على حساب ارواح تزهق ودماء تسيل ، فقام المغرضون بتشويه صورة الثورة السورية واعطائها طابع عقائدي فاسد لكي يغرروا المجتمعات التي يسود بها الجهل واللا وعي ، فصدق الكثيرون ان القتال في سوريا طائفي بين السنة والشيعة ؟؟ !! ولا اعلم هل ان العلويين شيعة كما يدعي البعض من المنتفعين ؟؟.

وبقيت الثورة السورية على طول هذه الفترة بين المغرضين والانتهازيين ، فالمغرض يحاول جر الثورة الى قتال طائفي ويساند النظام ، والانتهازي يتخذ من دماء الشعب السوري فرصة لشغل الرأي العام وجر الثورة الى ابعاد استعمارية .

بينما السوريون يحتاجون الى من يكون بلسما لجراحهم ونورا لشق ظلامهم فكان بيان السيد الصرخي بحق طريقا نحو الهدف الاسمى والحرية الحقيقية التامة التي هي ضالة السوريين ، وفعلا كانت هناك صرخة من العراق من ارض الرافدين من الصغار والكبار ومن الرجال والنساء وعلى مدار اسابيع في تأييد مطلق للثورة السورية ، فاعتبر الصرخي ان الثورة السورية هي ثورة شعب جائع مقهور وسلطة ظالمة . اذن بهذا الكلام انتفى إن دعوى كون الصراع في سوريا الشام صراعا شيعيّا سنّيّا فهي دعوى باطلة جزما ، فهي من مخترعات ومختلقات السياسة الباطلة والسياسيين الضالين الظالمين ، سياسة التكفير القاتل من مدّعي التسنن والتشيع معا ، سياسة الانتهاز والانتفاع والمكاسب الشخصية و السحت والحرام والفساد كما قال الصرخي !!

فدائما السياسية العوراء تحاول جر النار الى قرصها ، واية سياسية تبقي النظام على حساب اراقة الدماء البريئة فهي لا تعبئ بالسوريين ولا بأرواحهم ودمائهم بل الاهم مكرهم ونفاقهم ، ولكن الله تعالى اكد لكل مظلوم وظالم ان المكر السيء لا يحيق الا بأهله (ولا يحيق المكر السيء الا باهله) وان طالت ايام الثورة فالنتيجة ان الشعب سيهزم الفرعون وان الطاغي سيزول الى ذاكرة سوداء وسعير خالد . 

ولكن من ينتصح ومن يعتبر؟  وما انبل تلك النصيحة من الصرخي في ذات البيان 81 اذ قال (ولا زلنا نقول : ليستغل الحكام في سوريا كل فرصة تقدم لهم من أجل إيقاف أنهار الدماء النازفة هناك , وليتخلوا عن السلطة حالاً قبل أن تسد وتغلق كل الأبواب ، إن لم يكن قد أغلق كل شيء إلا النار المحرقة والموت الزؤام )

ولكن مازالت الصرخة العراقية حليفة الصرخة السورية فكلا الشعبين مظلومين ، العراقي شعب محروم وجائع والسوري شعب مقهور وجائع !! والعراقي تحكمه سلطة تمارس الفساد نهارا وجهارا وتقتل بيه بالمفخخات وكواتم الصوت وسلب خيراته والسوري تحكمه سلطة تمارس القتل البشع للفرد والجماعة وتصب عليه حميم الحديد والنار وكلا السلطتين حليفتين يسيران بسياسة باطلة وانتهازية يتحكم بهما اجندة خارجة استعمارية . 

ولا اقول الا انني انحني بإجلال واكبار لرجل الدين الصرخي (وسبحان الله اسم على مسمى) الذي صارت مرجعيته صوت المظلومين والمحرومين والاحرار في ارض الثوار ، ولنقل كلمة الحق مهما كلفنا الامر ولنغض النظر عن اية طائفة او انتماء ما زال الموقف لصالح المظلومين فالشعب السوري يحتاج الى هكذا مواقف رجولية وانسانية بالقول والفعل فالصرخي وكما يدعي انه مرجع شيعي عراقي عربي كان لزاما عليه ان يتخذ هذا الموقف وكما اكد هو بذلك (فكيف لا نكون مع المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الأمين وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليه وعليهم أجمعين) ؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟) والله ان هذا الكلام لابد ان يكتب بسطور من ذهب ويعلق على كل قصر جمهوري او قصر ملكي وليكن شعارا لكل حر ابي يأبى الضيم كما هو الحال في شعب سوريا ، فوالله احسد السوريين على هكذا مواقف بطولية خالدة من اشقائهم العراقيين . وهذه الصور خير مثال :-

 

السومرية نيوز/ بغداد
دعا رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي، الأربعاء، جميع الأطراف في محافظة كركوك إلى الالتزام بالاتفاقات وعقد الاجتماعات للوصل إلى تفاهمات بشأن تحديد موعد الانتخابات المحلية واليات لتقاسم السلطة، محذرا من "تأزم" الأوضاع في كركوك في حال عدم إجراء الانتخابات، فيما أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن تشكيل فريق عمل للحفاظ على الأمن في المحافظة عند إجراء الانتخابات.

وقال اسامة النجيفي في بيان صدر، اليوم، على هامش ترأسه اجتماعاً للجنة النيابية المكلفة بإعداد قانون انتخابات محافظة كركوك بحضور ممثلين من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "على جميع الإطراف الالتزام بالاتفاقات وعقد مزيد من الاجتماعات للوصول إلى تفاهمات بشأن تحديد الآليات لتقاسم السلطة في كركوك وموعد إجراء الانتخابات وإمكانية تقسيمها إلى دوائر انتخابية".

وحذر النجيفي من "تأزم الوضع في كركوك في حال عدم إجراء الانتخابات وبقاء الأوضاع الحالية المتمثلة بعدم التوصل إلى توافق بين المكونات الأساسية في المحافظة"، داعياً بعثة الأمم المتحدة في العراق إلى أن "تكون الاجتماعات المقبلة برعايتها وإشرافها للوصول لتفاهمات في المواضيع العالقة".

من جانبها أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق خلال البيان عن "تشكيل فريق عمل يضم خبراء عسكريين وسياسيين وخبراء في مجال الانتخابات لإعداد ورقة عمل بشأن كيفية الحفاظ على الأمن عند إجراء الانتخابات في المحافظة بما يرضي جميع الأطراف"، مؤكدة  أن "الممثل الخاص للامين العام  للأمم المتحدة سيزور كركوك قريبا للقاء جميع المكونات في المحافظة".

وأكدت البعثة حاجتها إلى "مزيد من المشاورات مع جميع الأطراف في كركوك بسبب الوضع المعقد في المحافظة ووجود قوى أمنية مختلفة ومتداخلة فيها"، معربة عن أملها بـأن يتم "انجاز هذه الورقة خلال أسبوعين".

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ناقش، في الـ27 من أيلول 2012، مع ممثلي عن مكونات كركوك تشريع قانون خاص لانتخابات المحافظة، فيما اتفق الطرفان على أهمية انجاز القانون وتقريب وجهات النظر.

وسبق أن حذر النجيفي خلال زيارته لكركوك، في الـ24 من أيلول 2012، من سعي أطراف إقليمية لتخريب الوضع العراقي وجر البلاد الى الفتنة، داعياً مكونات محافظة كركوك الى الحوار وعدم فسح المجال لجعل المدينة ساحة للصراعات، فيما طالب رئيس مجلس المحافظة السلطتين التشريعية والتنفيذية بوضع حلول مستقبلية للمسائل العالقة عبر الحوارات والتوافقات.

ولم تشهد كركوك إجراء انتخابات مجالس المحافظات التي جرت خلال العام 2009 بسبب الخلافات بين مكوناتها، وتم تشكيل مجلس المحافظة عقب سقوط النظام السابق في نيسان من العام 2003 من ممثلي القوميات الرئيسة الأربع فيها مع مراعاة حالة التوافق لتنظيم شؤون المحافظة وملء الفراغ الإداري والتشريعي فيها.

وكان عضو لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب عبد الله غرف أعلن، في (22 نيسان 2012)، عن وصول مقترح قانون بشأن انتخابات مجلس محافظة كركوك إلى مجلس النواب، متوقعاً إقراره قريباً ليتسنى إجراء الانتخابات خلال العام الحالي.

وتنص المادة 23 من قانون انتخابات مجالس المحافظات على أن تجري انتخابات محافظة كركوك والأقضية والنواحي التابعة لها بعد تنفيذ عملية تقاسم السلطة الإدارية والأمنية والوظائف العامة بما فيها منصب رئيس مجلس المحافظة والمحافظ ونائب المحافظ بين مكونات محافظة كركوك بنسب متساوية بين المكونات الرئيسة.

يذكر أن محافظة كركوك، 250 كم شمال العاصمة بغداد، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، تعد من أبرز المناطق المتنازع عليها التي عالجتها المادة 140 من الدستور العراقي، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، فضلاً عن ذلك تعاني كركوك من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأجنبية والمحلية والمدنيين على حد سواء.

السومرية نيوز/بغداد

اكد نائب في التحالف الكردستاني،الاربعاء، أن الكرد لايعارضون العقود التي سيوقعها رئيس الحكومة نوري المالكي مع الحكومة الروسية لتجهيز العراق بالاسلحة، فما اعتبر أن طائرات الميغ 29 لاتهدد الامن القومي الكردي.

وقال النائب حسن جهاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكرد يؤيدون خطوة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي لتوقيع عقود التسليح  مع الحكومة الروسية"، مبينا إن "الاسلحة التي سيشتريها العراق ستتضمن مروحيات لمكافحة الارهاب، ورادارات، ومقاومة طائرات،و طائرات ميغ 29".

وشدد جهاد، وهو عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية، على ضرورة تنوع تسليح الجيش العراقي وان لايكون تسليحه من منشا واحد"،معتبرا أن "طائرات الميغ 29 لاتهدد الامن القومي الكردي".

ويعد تصريح جهاد اول موقف كردي مؤيد لعقود التسليح مع روسيا والذي في حال ثبت تبنية من قبل القيادة الكردية يعد تغييرا كبيرا في توجهاتها تجاه عقود تسليح الجيش العراقي والتي بدت رافضة لها خصوصا صفقة طائرات f16  والتي كانت واضحة في الموقف المتشدد لرئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني منها خلال الاشهر الماضية.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي وصل  إلى موسكو، الاثنين، (8 تشرين الاول 2012) على رأس وفد سياسي واقتصادي في زيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلنت روسيا ، امس الثلاثاء، أنها وقعت صفقات لبيع أسلحة بقيمة 4.2 مليار دولار مع العراق لتصبح اكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة «فيدوموستي» الروسية ان صفقة الاسلحة البالغة قيمتها 4.3 مليار دولار ويجري التفاوض حولها تشمل 30 مروحية هجومية من طراز «مي-28»، و42 «بانتسير-اس1» وهي انظمة صواريخ ارض-جو.

وتسعى الحكومة العراقية إلى تسليح الجيش العراقي بجميع صنوفه، حيث تعاقدت مع عدد من الدول العالمية المصنعة للأسلحة المتطورة منها الولايات المتحدة الأميركية لغرض تجهيز الجيش من مدرعات ودبابات مطورة وطائرات مروحية وحربية منها الـF16 والتي أعلن مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، في (13 أيار 2012)، أن العراق سيتسلم الدفعة الأولى منها عام 2014.

 

يذكر أن الجيش العراقي الحالي يتكون من 15 فرقة عسكرية معظمها فرق مشاة يقدر عديد أفرادها بنحو 350 ألف عسكري، ويملك ما لا يقل عن 140 دبابة أبرامز أميركية حديثة الصنع، إضافة إلى 170 دبابة روسية ومجرية الصنع، قدم معظمها كمساعدات من حلف الناتو للحكومة العراقية والمئات من ناقلات الجند والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، فضلاً عن عدد من الطائرات المروحية الروسية والأميركية الصنع، وعدد من الزوارق البحرية في ميناء أم قصر لحماية عمليات تصدير النفط العراقي.

 

من المعلوم بأن التفكير هو ميزة الإنسان ورأسماله الأول، الذي يستثمره في مساعيه ومشاريعه و أعماله و سائر أنشطته‌، فما توصل اليه العالمان الفرنسي سارج اروش والأمريكي ديفيد واينلاند هو الوصول الی قياس جسيمات الكم المراوغة دون تدميرها، وهذا يعني التلاعب بالجزيئات الأحادية دون التأثير على الطبيعة الميكانيكية للمادة، مما يسهل الأمر في صنع نوع جديد من أجهزة الحاسوب أقوى بفارق أكبر من كل الأجهزة السابقة و بسبب إكتشافهم النادر هذا فازوا بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2012.

نحن نری في أدوات العولمة الفائقة و الشبكات العنكبوتية والوقائع الإفتراضية معطيات لا غنی عنها في فهم الواقع و إدارته و تغييره، فهي، إن شئنا أم أبينا، قد غيّرت نظرتنا الی أنفسنا و بدّلت موقعنا في العالم.

بعد هذه التحولات الجذرية، التي هي بمثابة فرصة وجودية أمامنا، علينا في كوردستان بالتقدم و نخطوا خطوات كبيرة نحو الأمام و نتخلی عن قصورنا الثقافي و ننهض من تخلّفنا الفكري و نكسر عقليات البيروقراطية الفوقية لإدارة شؤوننا بعقل أفقي، تواصلي، تبادلي، ومن لا يشخص الواقع لا يجد مخارج من الأفخاخ والمآزق.

أما في العراق فنحن لا نعرف متی يخرج "شركائنا" في هذه الدولة "الإتحادية الفدرالية" من سجونهم العقائدية القومومية، لينخرطوا في تغيير واقعهم و يشاركوا في التحولات العالمية علی غير مستویً و صعيد.

فبعد سقوط الطاغوت الأكبر في المنطقة عام 2003 كنّا نأمل بأن التحولات في هذا البلد سوف تتجه نحو الدولة الديمقراطية، التي تحافظ علی الإرادة العامة و تنهض بفيدرالية عادلة و حرّة، بعد أن إنتهی من دكتاتورية البعث،. ما لا يفاجئنا بالمرّة هو المحاولة الجديدة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في التقارب العسكري مع موسكو و تعزيز تنسيقه معها لتشكيل محور للتعاون الامني والعسكري الإستراتيجي المستقبلي مع بلدان ديكتاتورية أخری في المنطقة.

رئيس مجلس الوزراء ينظر الی الدستور الإرضائي، الذي يعطي الشيء و نقيضه، من زاوية أفكاره وعقائده ومرجعياته ومصالحه الشخصية، لذا نراه يقوم بالتجهيز و شراء أسلحة ثقيلة، منها طائرات مقاتلة. هدفه هو استعباد العقول والسيطرة علی الأفكار و قمع كل من لا يرقص علی تصنيفاته الموسيقية المزخرفة بتقاسيم الحروب.

السيد نوري المالكي، الذي يريد بنزعته الإنفرادية الإستئثارية أن يتحول من ضحية الی مستبد، يسعی اليوم علی تقوية الحكومة الإتحادية وقراراته على حساب الإقليم الى الدرجة التي تصبح فيها عدد غير قليل من هذه القرارات إستبدادية، يشحن الأجواء و لا يترك مجالاً لتنامي صفاء النيات والتفاهم بما يعزز الشعور لدی الكوردستانيين بأنه‌ عليهم السعي في سبيل إنجاح التجربة الفيدرالية. و في ظل غياب الإرادة الوطنية عنده في حل الأزمات الفيدرالية و المماطلة في تطبيق بنود الدستور يخسر العراق فرص كثيرة للبناء والتقدم، فكيف بتفهّم المشكلات وإجتراح الحلول الجذرية المناسبة لها.

نقول للذين يشهرون سيف الدفاع عن الهويات والمذاهب بعقلية القوقعة والمحافظة، أنتم بزيفكم الوجودي جنود تقاتلون من أجل أسوأ التقاليد و أكثرها عمقاً، لا تستطيعون تحقيق تنمية أو تغير واقع، بل تتجهون نحو التراجع و تنتهكون ما تدعون اليه، مآل عملكم هو تدمير الحاضر وإفتراس المستقبل.

زمننا هو زمن ثورات القوة الناعمة، تتعولم الأفكار و الثقافات و تتغير شيفرات التفكير و برامج العقول و خرائط المعرفة وقواعد المداولة، لذا نراه من الأولی ممارسة التقی والتواضع بالثورة علی الذات للتخفيف من أمراضها النرجسية والمركزية الإصطفائية والإمبريالية والإستبدادية. فالتأله والتقديس ينشر الشعوذة و يزرع الخراب و يولّد البربرية.

فالثورات الحاضرة لا تلغي مكتسبات الثورات التنويرية والسياسية والتحررية، لكنها تتجاوز ما استهلك منها، تختلف عما سبقها في رموزها و لغتها و عناوينها، فهي تحمل في طياتها أدوات تقلل من سلطة الأنظمة الشمولية بقدر ما هي تفضح المحاولات العسكرية الفوقية، التي لا تنتج سوی التخلف و الإستبداد.  

و حكومة إقليم كوردستان و أحزابها الوطنية تعمل بوثوق في سبيل الحصول علی درجات جيدة في إمتحانات الديمقراطية والتنمية والعدالة والكرامة، لكي تصنع مستقبلاً جديداً، بحيث تنكسر الصور النمطية السلبية، التي ترسمه أعداءهم و أعداء الديمقراطية لهم. أما شعب كوردستان فهو يأمل في أن يكون فاعل قوي في بناء الحضارة و صناعة المعرفة والحداثة والتقدم، لكي ينخرط و يشارك مع بقية الجماعات و الأمم في رسم مستقبل أفضل للمنطقة.  

و ختاماً نقول، لا لديكتاتورية السلاح و لا للاستقواء علی الدولة و إذا كان إقليم كوردستان حسب تفسير رئيس مجلس الوزراء العراقي جزء من العراق الفدرالي فإن الدفاع هو أمر مشترك، وما هو مشترك يخضع دوماً للمناقشة المفتوحة، العلنية والعمومية.

 

 

لم يخطر في بالي ان امدح مسعود البرزاني في يوم ما , لا مسعود ولا غيره في قيادات السلطة او العملية السياسية , لكوني مع الكثير من العراقيين قد " غسلنا ايادينا " منها ومن قادتها . الا ان الذي جعلني اظهر الاعتزاز له – وقد يسال البعض ويقول : من انت ان اظهرت الاعتزاز لرئيس الاقليم ام لم تظهره ؟! – وهو سؤال معقول في زمن فقدان بوصلة العقل والحق والاحترام الحقيقي للإنسان . حيث باتت الطبقة المسحوقة المهمشة في ازدياد مخيف . ومن بينها الكثير من السياسيين الشرفاء والمثقفين والفنانيين والاعلاميين والعلماء والاختصاصيين . اقول اعتزاز بكاكه مسعود وأنا منسجم مع ضميري الذي تعذب منذ بداية ( التحرير ) اكثر من اي فترة أخرى, نتيجة انحدار قياداتنا السياسية  قبل ان توجه سلطات الاحتلال سير العملية السياسية وفق مصلحتها , وقبل ان تتوسع ايران في مد نفوذها القومي تحت الراية الطائفية , وقبل ان تنحدر العملية السياسية الى درك السفالة والفساد واللصوصية وانعدام الامن , لنكون من اسوء دول العالم باعتراف تقارير المنظمات الدولية المستقلة .

الاعتزاز برئيس الاقليم , وبغض النظر عن الممارسات السلبية لسلطة الاقليم سواء عندما كانت امارتي السليمانية واربيل  او بعد التوحيد , يأتي من تقييم صفات ( شخصية ) للقائد الكردي , وهو نتيجة ما نشره الكاتب عدنان حسين في صحيفة " المدى " خلال الايام الثلاثة الاخيرة . وذلك عندما نبه السيد البرزاني لشريط على الفيسبوك يمجد مسعود على طريقة تمجيد صدام , وانتباه السيد مسعود الى الشريط الذي لم يعرف به الا عن طريق مقال عدنان حسين , فشكر رئيس تحرير " المدى " والكاتب وأكد على رفضه ومنعه . عدنان حسين شكر بدوره رئيس الاقليم لقبوله التنبيه والعمل على منع الشريط , ثم تأكيد السيد مسعود على انه ليس بحاجة لهذا الشريط او لغيره .

هذه ممارسة انسانية وحضارية ولا اقول فقط ديمقراطية , ننبهر بها لأول مرة بين صحفي ومسئول بمستوى رئيس الاقليم , ولو كان الصحفي غير العراقي النزيه عدنان حسين لما صدقنا ما نشر في الايام الثلاثة الاخيرة , ولقلنا انها احد الفبركات الاعلامية . وذا كنا سابقا قد اتهمنا حتى الاخبار الصادقة بالفبركة وبتنا لا نعرف الحقيقة من التمثيل , فذلك لان صدام ونظامه لم يبقينا على شئ اسمه الحقيقة , واليوم وبعد ان عجزنا لما يقارب العقد من السنين من هذه القيادات البائسة , التي نست دماء شهدائها ونست برامجها السياسية التي كانت تدعيها , وجعلتنا لا نصدق شئ اسمه الصدق في الاخلاص للمصلحة الوطنية المشتركة حتى ولو في الاعلام .

عدنان حسين , وأقولها بتأكيد , قد منح السيد البرزاني احترام الكثير من العراقيين نتيجة ما نشره في الثلاث مقالات الاخيرة , وهذا ليس انتقاص من قيمة رئيس الاقليم , بل هو تأكيد على ان حب الناس لا يأتي من تبوء اعلى الوظائف بقدر ما هو اعتراف من الناس الشرفاء الحقيقيين في الدفاع عن مصلحة الوطن . وأستطيع ان اعدد عشرات بل مئات من الصحفيين والكتاب الذين لو تيسر لهم نشر ما نشر عدنان حسين لما صدق احد دعواهم , وأضيفت الى سجلهم تملق جديد واستجداء اجد .

تحية لعدنان حسين اولا , وللبرزاني ثانيا , اللذين منحونا هذا الامل ببعض القيادات العراقية , وعسى ان نتمكن نحن المسحوقين من رؤية الامل يشرق مرة اخرى في سماء عراقنا الحبيب .

السومرية نيوز/ دهوك
أعلن حزب العمال الكردستاني التركي المعارض، الثلاثاء، مسؤوليته عن تفجير خط نقل الغاز من إيران إلى تركيا، مؤكدة أن الهجوم الحق أضرار بالخط وتسبب بتوقف تدفق الغاز.

وقال بيان لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني، الجناح المسلح لحزب العمال في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، "في يوم الثامن من تشرين الأول الحالي، شن مسلحو الدفاع الشعبي الكردستاني هجوماً على خط نقل الغاز الطبيعي من إيران إلى تركيا قرب قرية ميشونة  في ويلاية بايزيد التركية"، مؤكداً أن "الهجوم أسفر عن إلحاق أضرار بالخط وتوقف عملية نقل الغاز".
 
ويعد الهجوم الثاني من نوعه خلال العام الحالي، في حين أعلن الحزب مسؤوليته عن عدة عمليات تفجير لخط نقل النفط العراقي إلى ميناء جيهان التركي.

وتشهد المناطق المحاذية للحدود العراقية منذ بداية ربيع عام 2012، اشتباكات وعمليات مسلحة بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني أسفرت عن مقتل وإصابة المئات، فضلاً عن تدمير العديد من المنشآت العسكرية.

يذكر أن المواجهات المسلحة بدأت بين الطرفين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما أخذ الحزب الكردستاني سبيل المواجهة المسلحة مع الجيش التركي لتحقيق حكم ذاتي لكرد تركيا البالغ عددهم أكثر من 20 مليون بحسب مصادر غير رسمية، وتفيد مصادر حكومية تركية أن الصراع بين الجانبين المتواصل منذ سنوات، خلف أكثر من 40 ألف قتيل من الطرفين، فضلاً عن تدمير مئات القرى وتهجير آلاف الأسر.

الأربعاء, 10 تشرين1/أكتوير 2012 13:26

رئاسة الجمهورية توقف مخصصات وراتب الهاشمي

شفق نيوز/ كشف مصدر في رئاسة الجمهورية، الاربعاء، عن ايقاف راتب ومخصصات نائب رئيس الجمهورية المدان طارق الهاشمي بشكل كامل بناء على طلب السلطة القضائية.

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة إلى اسمه لـ"شفق نيوز"، إن "ديوان رئاسة الجمهورية وجه اليوم كتابا الى لجنة النزاهة النيابية لإحاطتها علما الاتزام بقرارات السلطة القضائية بقطع راتب ومخصصات طارق الهاشمي".

كانت لجنة النزاهة النيابية ارسلت في وقت سابق كتابا لديوان رئاسة الجمهورية يتضمن المطالبة بايقاف رواتب وامتيازات طارق الهاشمي، قبل أن يخاطب مجلس القضاء الاعلى رئاسة الجمهورية بالطلب نفسه.

وكانت محكمة الجنايات المركزية في بغداد قد اصدرت في وقت سابق حكمين غيابيين بالاعدام شنقا بحق الهاشمي ومدير مكتبه وصهره احمد قحطان بعد ادانتهما بجرائم ارهابية.

م ف

شفق نيوز/ اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني، الاربعاء، ان من حق المواطنين "الامتعاض" من نواقص الخدمات والميادين الاخرى، لافتاً إلى ان الحكومة ليس بامكانها عمل جميع الاشياء في آن واحد.

وكان بارزاني ترأس، مساء امس الثلاثاء، اجتماعا موسعاً لمجلس وزراء إقليم كوردستان مع محافظ أربيل ومديري ومسؤولي الوحدات الإدارية في حدود المحافظة.

وقال نيچيرفان بارزاني خلال الاجتماع في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه ان "هم المواطنين في الماضي كان الأمن والإستقرار، وكان أهم مطاليبهم هو توفير الأمن، ولكن الآن بعدما إستتبت الأوضاع الأمنية، وبعدما شهدت جميع المجالات تقدماً، فمن الطبيعي أن نلاحظ إرتفاع في مستوى مطاليب المواطنين".

واضاف بارزاني ان "من حق المواطنين أن يطالبوا بخدمات أفضل في جميع ميادين الحياة، ومن حقهم إبداء إمتعاضهم من النواقص".

وأستدرك بارزاني أنه "ليس بالامكان عمل جميع الأشياء في آن واحد، ويجب أن تعلم المؤسسات الحكومية أيضاً أنه طالما إستمرت الحياة يجب الإستمرار في تقديم الخدمات".

وسلط بارزاني الضوء على النواقص والإحتياجات، مشددا على "الإستفادة من أخطاء الماضي ومحاولة إصلاح هذه الإخطاء"، ومنتقدا "تلك الأعمال دون مستوى النوعية".

وشدد بارزاني على "ضرورة القيام بأي عمل بشرط مراعاة النوعية والجودة العالية، والإهتمام بالتفاصيل ومتابعة الأعمال، وترك الاعمال التي لاتراعى فيها الجودة".

وأوضح بارزاني انه "يجب التفكير بالمشاريع الاستراتيجية، وليس إنجاز المشاريع الصغيرة فقط"، مشيراً إلى "وجود جملة من مشاريع المدارس والمستشفيات والسدود ستنجز في إقليم كوردستان".

ووجه بارزاني بـ"تحسين النظام الصحي في محافظة أربيل والإهتمام أكثر بالمساحة الخضراء والحدائق والمتنزهات". داعياً إلى "تشجيع الإستثمار في القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية".

وكان رئيس حكومة اقليم كوردستان قد اكد خلال اجتماع سابق في شهر تموز الماضي امام محافظي الاقليم ان منهاج حكومته يتضمن منح صلاحيات اوسع للمحافظات والوحدات الادارية، مشيرا الى ان من صميم عمل الحكومة هو توفير حياة سعيدة وعصرية وضمان فرص العمل.

م م ص

بغداد / اور نيوز

دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه الكتل السياسية الى حضور الاجتماع الوطني الذي سيدعو اليه رئيس الجمهورية قريبا من اجل ضمان نجاح الاجتماع في تحقيق اهدافه.

 

وقال شلاه لوكالة (أور) ان " الكتل السياسية مطالبة بالحضور الى الاجتماع الوطني الذي دعا له رئيس الجمهورية جلال طالباني من اجل تحقيق اهداف الاجتماع في حل المسائل الخلافية بين الكتل السياسية"، مبينا ان " من مصلحة كل الكتل الحضور الى الاجتماع من اجل طرح جهات نظرها ومطالبها  للوصول الى رؤية موحدة وفق الدستور ".

واضاف الشلاه ان " اي رفض سيصدر من الكتل السياسية في الحضور الى الاجتماع الوطني سيشير الى نية تلك الاطراف في افشال مساعي طالباني بحل الازمة السياسية"،  منتقدا تلويح بعض الاطراف في التحالف الكردستاني و القائمة العراقية بالتغيب عن الاجتماع الوطني ، واصفا محاولات رئيس القائمة العراقية بطرح جملة من المطالب قبل حضور الاجتماع الوطني بانها محاولات فاشلة لن تصب في مصلحته خاصة في ظل تاييد ابرز قادة العراقية لعقد الاجتماع الوطني وتاكيداتهم بالحضور الى الاجتماع ".

بغداد / اور نيوز

نفى عضو لجنة الامن والدفاع النائب عن التحالف الكردستاني حسن جهاد مطالبة الاكراد بتمثيل متوازن لهم حسب المكونات في قيادة عمليات دجلة كشرطة للقبول بها .

 

و قال جهاد لوكالة (أور)  ان " اساس الخلاف على تشكيل قيادة عمليات دجلة ليس بشان التمثيل في هذه القيادة وانما الخلاف يكمن بان تشكيلها غير مبرر خاصة في ظل هذه المرحلة الحرجة "، داعيا "رئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بمراجعة قرار تشكيل هذه القوات لان تشكيلها سيؤدي الى  فوضى كبيرة في المناطق المتواجد فيها خاصة مع فقدان التنسيق مع القوات الامنية المتواجدة في السابق هناك  ".

واكد النائب ان "هناك رفض كبير لتشكيل هذه القوات  من التحالف الكردستاني وعموم الكرد "، مبديا " استغرابة بشان اصرار المالكي على هذه الخطوة رغم الاعتراضات التي  برزت ازاء هذا القرار والتاكيدات على ما سينتج عنه من تداعيات سلبية ".

 

 

بغداد(الاخبارية)

ذكرت شركة "لوك اويل" النفطية الروسية في بيان لها، يوم الثلاثاء، ان الحكومة العراقية وافقت على عقد للتنقيب الجيولوجي واستخراج النفط في البلوك رقم 10 الواقع في محافظتي ذي قار والمثنى جنوب البلاد.
واعادت "لوك اويل" الى الاذهان، في بيانها، ان الكونسورتيوم المتكون من شركتي "لوك اويل اوفرسيز" (فرع "لوك اويل" الخاص بالعمل في الخارج) و"إينبكس" اليابانية حصل شهر حزيران الماضي، على الحق في العمل في البلوك المذكور الذي تبلغ مساحته 5.5 الف كيلومتر مربع.

وتعود لـ "لوك اويل اوفرسيز"، وهي الشركة التي تدير المشروع، حصة 60% فيه، وللشركة اليابانية 40%. والمشارك في العقد عن الجانب العراقي هو شركة "South Oil Company".

ومن المتوقع ان يتم توقيع العقد في بداية الشهر القادم.

وتجدر الاشارة الى انه في حال العثور على الاحتياطيات التجارية من النفط في البلوك رقم 10 ستوظف الشركتان الروسية واليابانية في المشروع 300 مليون دولار، والحد الادنى من الاستثمارات هو 100 مليون دولار.

وستستغرق اعمال التنقيب ما بين 5 و7 سنوات. وتتمتع الحكومة العراقية، وفقا لشروط المناقصة بحق تأجيل بدء الانتاج في حال اكتشاف احتياطيات تجارية من النفط. وهذا الامر متعلق بالقيود الناجمة عن التزامات العراق امام منظمة "اوبك". وفي حال لم تجد الحكومة جدوى في بدء استخراج النفط في الحقول التي يشملها البلوك رقم 10، سيتم التعويض عن نفقات الكونسورتيوم على اعمال التنقيب.



بغداد - اين

تمكنت الفرقة 11 التابعة الى قيادة عمليات بغداد وبإسناد معلوماتي من جهاز المخابرات الوطني من إلقاء القبض على مزوّر "خطير" للوثائق والأختام.

ونقل بيان صحفي تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه عن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العقيد ضياء الوكيل القول ان "تشكيلات الفرقة 11 لقيادة عمليات بغداد وبإسناد معلوماتي من جهاز المخابرات الوطني تمكنت من إلقاء القبض على مزوّر للوثائق والأختام وضبطت معه أختام مختلفة عدد [187] و [21] وثيقة مزورة و[90] وثيقة معدّة للتزوير".

واضاف "كما تم ضبط بندقية [آر بي كي] وجوازات سفر وهويات ومواد أخرى"، مشيرا الى ان "الفرقة سلّمته إلى الجهات ذات العلاقة".

الأربعاء, 10 تشرين1/أكتوير 2012 10:27

جمعية سوبارتو ورحلة في "مجلة" هـاوار

 

في قامشلي، وفي قاعة المؤتمرات، ألقى الأستاذ فارس عثمان محاضرة بعنوان (رحلة في "مجلة" هاوار)، وذلك بدعوة من جمعية سوبارتو التي تعنى بالتاريخ والتراث الكردي – مساء يوم الثلاثاء 9/10/2012م.

كان الحضور متنوعاً، من كتاب وأدباء وصحفيين، ومهتمين بالثقافة الكردية، إضافة إلى الحضور الشبابي والنسوي المتميز.

امتلك المحاضر قدرة على عرض معلومات وافية عن هذه المجلة التي تتصف بقيمتها العالية، فبدأ بتعريف مجلة هاوار، وصاحب المجلة، والغاية من إصدارها. انتقل بعد ذلك إلى القيمة المعرفية لهذه المجلة، وعرض الموضوعات التي حملتها صفحات المجلة، والتي تنوعت: (الدراسات والبحوث، الأدب من قصة وشعر ومسرح، الصحة، الأسرة، الشباب، التاريخ...).

- تطرقت المحاضرة أيضاً إلى أسلوب وكفاح الأمير جلادت بدرخان في عمله، وتضحياته في سبيل المجلة، حتى وصل به الأمر إلى بيع أثاث بيته، ومن ثم تبديل بيته الكبير ببيت أصغر من أجل المتابعة والاستمرارية.

- تم عرض إحصائيات هامة عن كتّاب المجلة، ومواضيعها وأبوابها، وعدد كلماتها و....، وكان ختام المحاضرة توضيح سبب عدم استمرارية المجلة وربط ذلك بالوضع الاقتصادي، حيث لم تتلقى المجلة الدعم الكافي الذي يوفر لها الاستمرارية.

- تم إغناء المحاضرة بصور وجداول، فكان لهذا العرض دوراً في تفاعل الحضور مع المحاضرة، والاستمتاع بها، والمشاركة بمداخلات قيمة وأسئلة متنوعة.

لمعرفة المزيد يمكنكم متابعة صفحة جمعية سوبارتو على الفيسبوك:

www.facebook.com/subartukomele

وللاستفسار عن أي شيء يخص الجمعية يمكنكم الإرسال إلى البريد الالكتروني التالي:

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

شاب كوردي، رغم بندقية الثورة التي يحملها، وامتارُ نصرٍ يفصله عن ضابط فاشي مطرز بأوسمة الجريمة لم يتحرر من ضعفه، فالكوردي الذي عاش سلسلة عبوديات بحاجة الى اكثر من ثورة كي يتحرر قبل ان يُحرر.

شاب بهوية الجبل، كادح بعمق الطبقة، خاطب الضابط الفاشي الاسير في ملحمة الانتفاضة الاذارية عام 1991 " تفضل سيدي". صرختُ في وجهه، "هو ليس بسيدك يا ابن الجبل، واتجاه الريح، وبوصلة الشمس التي هي على مرمى حجر.. ،ولستَ بِسيدَّه، عليك ان تتحرر قبل ان تُحَّرِره".

تكررت قصة الشاب الجنوبي بتكرار الثورة في سوريا مع شاب من غربي كوردستان، فكتب في تغريده له تعليقا على سقطة جديدة لشاعر السقطات السياسية السيد "سليم بركات بعد ان كنب مقالة بعنوان سوريا وأكرادُها،" كيف لي ان ارد وانت قامة شعرية وخزين الكلمات".

****   ******       ******

الم تتحرر من وهم صنمية الشعراء بعد ان كشفت الشمس عن مكياج متأخرات ليلهم، امسح الحروف بزيت الكدح بمعاول الفلاحين ولا تتردد فبعض "سليمهم" مسيلمة للكذب .

تملكُ صدى الحجر، وزن البارود، ميزان العدل، اسفار الثورة وكلمات من حجر. هو يملك لغة جميلة، بهندستها يكتب برقية متاهاته وقصيدة الدولار النفطي، هو ولد من رحم كلمات لم تقاتل، بل مجد دكتاتور بعثي قاتل، فابرق قصيدة عوراء، لم ترى وجع العراق، كتب واخرون في مهرجان المربد السادس سنة 1985 "لقد رأينا يا سيادة الرئيس كيف تقذفون بالحق على الباطل بكلمة «لا» فإذا هو زاهق.  وكيف تُشمِّرون عن سواعدكم بكلمة «نعم» لإضاءة موطن المستقبل العربي... وليس لنا نحن الأدباء والشعراء العرب المشاركين في مهرجان المربد السادس إلا أن نتوضّأ بماء النصر الذي قدْتم العراق إليه، فحملتم به عبئاً عنا وقدَّمتموه لنا هدية، هي هدية التاريخ للأجيال القادمة ضوءاً وأمثولة وفداء...". برقية على الشاعر سليم بركات ان يعتذر من شعب العراق فعديد قادة البعث في العراق اعتذروا.

****   ******       ******

سوريا مختلفة، مختلفة بثورتها، بشجاعة شعبها، بنظامها القمعي، بمعارضاتها التي تُبرز بين الحين والحين، مهرجا او مكياج سياسي، فبعد ان انتهى دور واجهة المكياج العلماني، تم تنصيب الكوردي بإدارة اخوانية، اردوغانية لمجلس وطني واجهته مكياج، قيادته يتقاذفه اخوان، سلف طالح، قاعدة مستوردة، وشرفاء متناثرين بين الف كتيبة، وكانت اخرها "كتيبة الشهيد صدام حسين" فهل يكتب عنها سليم بركات ويتوضأ بماء انتصاراتها على عشيرة الكورد، واكبر عشائرهم باعترافه هي العشيرة الاوجلانية، ويقصد بها "منظومة الحركة الكوردية الثورية الديمقراطية في اجزاء كوردستان والتي تسترشد بفكر اوجلان ، منظومة وصفها بالبعث الاوجلاني.

 من هي عشيرة اوجلان، وماذا قدمت ؟ لن نسال عن عشيرة السيد بركات فمقبلات برقياته تجيب عن الف سؤال.

****   ******       ******

عن البعث الاوجلاني في ايران الاسلامية:- في شرق كوردستان، وبعد تدجين الثورة الكوردية من قبل اطراف عديدة في مخيمات يتزايد فيها النفوس، وينقسم فيها الاحزاب، مثنى، وثلاث، ورباع، اطلقت مقاتلات ومقاتلي حزب الحياة الحرة الكوردستاني" بزاك" نيران الثورة لمواجهة ملالي الحكم في طهران رغم مهزلة القرار الاميركي بوضع الحزب ضمن قائمة الارهاب.

عن البعث الاوجلاني في العراق:- بعد ان نافست قيادات الاحزاب حتى الديمقراطية منها الحكام في البقاء على راس الهرم الحزبي في شرقنا المتوسط اعلن "حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني" في جنوب كوردستان بان رئاسة الحزب ليست اكثر من 4 سنوات، وان نصف اعضاء اللجنة المركزية والمكتب السياسي من النساء، ورئاسة الحزب مشتركة بين رفيق ورفيقة، ومن يتزوج من ثانية من اعضاء الحزب مصيره الطرد، فأي عشيرة هي العشيرة الاوجلانية في الجنوب؟.

عن البعث الاوجلاني في تركيا:- العشيرة الاوجلانية في تركيا وشمال كوردستان يملكون احد اهم القوى في البرلمان التركي، يحكمون اغلب المدن الكوردستانية، فحزب "السلام والديمقراطية" الكوردي متهم من قبل انقرة وبركات بانه جزء من العشيرة الاوجلانية.

 العشيرة الاوجلانية اجترحت سابقة تاريخية بإنشاء حزب خاص للنساء، اجترحت حقيقة تأنيث الثورة، فما يزيد عن 40% من مقاتلات "ب ك ك" من النساء، اما اوجلان الذي يصادف اليوم ذكرى تكالب الرأسماليات التي تعاونت مع انقرة وتل ابيب في اكبر مؤامرة دولية لإلقاء القبض عليه،  فقد صرح من سجنه الانفرادي قبل الانتخابات التركية الاخيرة بضرورة ان يصوت الكورد لاحد المسيحيين، ففاز ارمني مُقتحماً ولأول مرة عبر تاريخ تركيا البرلمان التركي وكان بدفع من العشيرة الاوجلانية وشيخ العشيرة اوجلان... سجل يا سليم بركات فانا عشائري حد النخاع.

****   ******       ******

 كيف حال "العشيرة الاوجلانية" في سوريا وغربي كوردستان،  او "البعث الاوجلاني" كما وصفهم بركات، هل بيوت الشهداء، ومدارس اللغة الكوردية، ومجالس الشعب المنتخبة، ولجان الحماية الشعبية، زريبة، وقمح حقولهم علف حيواني كما كتب بركات، ام ان الزرائب لا يراها شاعرنا كما لم يرى حينها الجسد العراقي المنحور من زاخو الى الفاو فكتب لصدام " يا سيادة الرئيس كيف تقذفون بالحق على الباطل بكلمة «لا» فإذا هو زاهق.  وكيف تُشمِّرون عن سواعدكم بكلمة «نعم» لإضاءة موطن المستقبل العربي.."

برقية سليم بركات للدكتاتور صدام حسين

http://www.elaph.com/Web/Culture/2011/10/688942.html

 

مقالة الشاعر سليم بركات

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today%5C05qpt899.htm&arc=data%5C2012%5C10%5C10-05%5C05qpt899.htm

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الثلاثاء إن الأخضر الإبراهيمي المبعوث الدولي بخصوص سوريا سيزور دمشق قريبا في محاولة لإقناع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بوقف فوري إحادي الجانب لإطلاق النار في الصراع المندلع مع المعارضين منذ 18 شهرا.

وكانت جهود بذلها كوفي عنان سلف الإبراهيمي بهدف التوصل لوقف لإطلاق النار قد انهارت في غضون أيام حيث لم تُبد دمشق ولا قوى المعارضة رغبة في الالتزام بأي شروط من أجل وقف فعال للقتال.

وسيلتقي الإبراهيمي بالأسد بينما يستعر القتال في حلب أكبر مدينة سورية وتواصل القوات الحكومية هجماتها لطرد المقاتلين من معاقل اقليمية في أماكن أخرى مما زاد من امتداد الصراع إلى دول مجاورة خاصة تركيا ودفع بان إلى التحذير من خطر التصعيد.

وقال بان في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند بعد أن عقد الإثنان اجتماعا في باريس "سيتوجه الإبراهيمي إلى المنطقة مجددا وسيزور عدة دول وبعدها سيزور سوريا."

وذكر بان أن الإبراهيمي يهدف إلى وقف إراقة الدماء والتفاوض من أجل الوصول إلى اتفاق يسمح بإدخال المزيد من المساعدات الإنسانية لسوريا التي تحولت حركة احتجاج سلمي فيها إلى تمرد مسلح ونزح أكثر من مليون شخص تاركين منازلهم.

وقال بان "أولا وقبل كل شيء يجب أن يتوقف العنف في أسرع وقت ممكن." وذكر دبلوماسيون أن الإبراهيمي سيزور اولا السعودية وتركيا ومصر وكلها دول لها ثقل دبلوماسي في المنطقة لاجراء مشاورات قبل أن يتوجه إلى دمشق.

واوضح احمد فوزي المتحدث باسم الابراهيمي في وقت لاحق ان جولة الابراهيمي في الدول المجاورة تعني انه لن يزور سوريا هذا الاسبوع. ورفض اعطاء تفاصيل عن مسار رحلة الابراهيمي لاسباب امنية.

وكان الإبراهيمي قد التقى في سبتمبر / أيلول الماضي بالأسد في دمشق وزار مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا والأردن.

وقال المبعوث الدولي بعدها إن لديه بضع أفكار وليس خطة كاملة بشأن نزع فتيل الصراع الذي قال إنه "سيء للغاية ويزداد سوءا".

bbc

في الذكرى السنوية لرحيل العالم الاقتصادي الكبير ابراهيم كبة – 4

"العلاف والخصائص العربية الاسلامية"

 

 

   في 26/10/2012 تمر علينا الذكرى الثامنة لرحيل ابراهيم كبة – من كبار رواد السياسة والاقتصاد في تاريخ عراق القرن العشرين،السياسي والاقتصادي والاكاديمي!وبهذه المناسبة نلقي الضوء على بعض الشهادات التقديرية!رغم اننا قد لا نتفق مع البعض من مضامينها!ونترك الحكم للقراء الكرام!  

 

  • كتب ابراهيم خليل العلاف في موقع الحوار المتمدن العدد 3808 التاريخ 3/8/2012 دراسة معنونة"إبراهيم كبة واسهاماته في إثراء الفكر الاقتصادي في العراق"،جاء فيها:"الدكتور ابراهيم كبة، لم يكن استاذا في علم الاقتصاد فحسب،بقدر ماكان مفكرا اقتصاديا،وصاحب مدرسة نضالية تقدمية في الاقتصاد والفكر الاقتصادي.ٌأختير وزيرا للاقتصاد في العراق بعد ثورة 14 تموز 1958 وسقوط الحكم الملكي،وأسهم في كل قراراتها الاقتصادية وخاصة في مجالات النفط والتخطيط والاتفاقيات الاقتصادية،ورفع مستوى معيشة الفقراء من الناس.كتب العديد من المقالات والدراسات حول النهوض بالاقتصاد العراقي،وكان اقتصاديا فذا له اراء ناضجة في مجال الاقتصاد العراقي ومفاصله.

   من ال كبة المعروفين بتوجهاتهم الوطنية،والعروبية،والانسانية.ولد سنة 1919 وتوفي سنة 2004.وبين هذين التاريخ،كانت حياته حافلة بالمنجزات الفكرية الاقتصادية والسياسية.درس في مدارس بغداد ودخل كلية الحقوق وتخرج فيها سنة 1941،وسافر الى القاهرة،ودخل جامعتها،ونال دبلومين احدهما في القانون العام،والاخر في الاقتصاد 1946-1947 .الاستاذ الدكتور ابراهيم كبة،علم بارز في العراق والعالم العربي والعالم.وقد عرف بتوجهاته الفكرية التقدمية،وكان من الذين نشروا المنهج المادي الجدلي،وبشروا بالفكر الاشتراكي اليساري في العراق،مع مراعاة للخصائص العربية الاسلامية في مجال الفكر الاقتصادي.

   ومنذ تعيينه استاذا في جامعة بغداد،وتوليه سنة 1953 تدريس مادة تاريخ المذاهب الاقتصادية،واسهامه في تحرير مجلتي الثقافة الجديدة والثقافة (العراقيتين) ذواتي التوجه التقدمي والفكر العلمي النضالي الحديث وهو يغذ السير بأتجاه ترسيخ مفاهيم وقيم جديدة في الساحة الفكرية العراقية المعاصرة.وقد تعرض بسبب توجهاته الى عنت الحكم الملكي الهاشمي وما بعده فعلى سبيل المثال فصل سنة 1954 مع مجموعة من ابرز اساتذة جامعة بغداد.كما اعتقل بعد سقوط حكم الزعيم عبد الكريم قاسم في شباط 1963 .ولم يفت ذلك من عضده بل خرج مرفوع الرأس شامخا يدرس طلبته ويشرف على اطروحاتهم ويجاهر بفكره اليساري التقدمي.

   له كتب ودراسات ومقالات كثيرة أحصاها ولده الاستاذ سلام،ومن كتبه:وجهة القومية الحديثة – 1941.روح العصر – 1945.تطور النظام الاقتصادي – 1953.المفاهيم الاساسية للاقتصاد العلمي – 1953.نظرية التجارة الدولية - 1953.أزمة الفكر الأقتصادي - 1953.أزمة الفلسفة البورجوازية – 1953.معنى الحرية – 1954.تشريح المكارثية – 1954 .المذهب السوفياتي في القانون الدولي – 1956 . أضواء على القضية الجزائرية – 1956 . أزمة الاستعمار الفرنسي – 1956. النفط والازمة العالمية – 1956 . الاقطاع في العراق – 1957 . العراق والوحدة الاقتصادية – كراس - 1959. حول بعض المفاهيم الاساسية في الاشتراكية العلمية – 1960 . انهيار نظرية الرأسمالية المخططة – 1960.الماركسية والحرب الامبريالية - 1960.البراغماتية والفلسفة العلمية – 1960.الجزائر وقضية الشعب الفرنسي – 1960.الامبريالية – 1961.تشريح الكوسموبوليتية – 1961.محاضرات في التاريخ الأقتصادي – 1967.هذا هو طريق 14 تموز – دفاع ابراهيم كبة امام محكمة الثورة – 1969.محاضرات في تاريخ الأقتصاد والفكر الاقتصادي – 1970.محاضرات في تاريخ الأقتصاد والفكر الاقتصادي – الطبعة الثانية – 1973.الرأسمالية نظاما – 1973.مشاكل الجدل في الرأسمال لماركس – 1979.

   أما مقالاته ودراساته وبحوثه فمنها :

  1. عبء الاثبات في القوانين – الحقوقي – 1940 .
  2. نظرية القانون الصرفة – الثقافة الجديدة – 1954 .
  3. ازمة النظام الكولونيالي - الثقافة الجديدة – 1954 .
  4. حول مؤلف عن تاريخ العراق الحديث - الثقافة الجديدة – 1954 .
  5. حول المعاهدات غير المتكافئة - الثقافة الجديدة – 1958 .
  6. سياسة الجمهورية العراقية الاقتصادية – مجلة الكمرك – 1959 .
  7. الكينزية كمنهاج اقتصادي للرأسمالية المنظمة - الثقافة الجديدة – 1960 .
  8. مذكرة السادة مصطفى علي وجماعته - دراسات عربية - عدد أكتوبر – 1966.
  9. الفكـر الرجعـي في العـراق – دراسة غير منشورة - 5/5/1967 .
  10. نصيحة للحكام الجدد - من اجل حل سلمي لأزمة الحكم في العراق - 3 /8/1968
  11. ملاحظات عامة حول مادة التاريخ الأقتصادي – مجلة الاقتصاد والعلوم السياسية – 1969 .
  12. لانكة والمادية التاريخية - الثقافة الجديدة – 1969 .
  13. بعض التقييمات الماركسية للكينزية - الثقافة الجديدة – 1969 .
  14. من نظريات الدورة الاقتصادية – مجلة الجامعة المستنصرية – 1970 .
  15. حول النظرية العامة لكينز – مجلة الجامعة المستنصرية – 1970 .
  16. حول نظرية شتايرمان – الاقتصادي – 1970 .
  17. تحليل شومبيتر للفكر السكولائي – الاقتصادي – 1970 .
  18. اوليات حول الدورة الاقتصادية – المثقف العربي – 1970 .
  19. نظرية كوفوليف حول مرحلة الانتقال للعبودية - المثقف العربي – 1970 .
  20. حول طبيعة النظام الاقطاعي - المثقف العربي – 1970 .
  21. استعراض نقدي للادب الاكاديمي المعاصر حول مادة التاريخ الأقتصادي - الاقتصادي – 1970 .
  22. حول نظرية القيمة الماركسية – الاقتصادي – 1970 .
  23. الاقتصاد الكينزي – الاقتصاد – 1971 .
  24. موريس دوب ومفهوم التراكم البدائي للرأسمال – الاقتصادي – 1971 .
  25. حول مفهوم رأسمالية الدولة الاحتكارية – الاقتصاد – 1971 .
  26. حول العلاقة بين الماركسية والفيزيوقراطية – الاقتصادي – 1971 .
  27. الاقتصاد الماركسي والادب الالماني المعاصر– الاقتصاد – 1971 .
  28. هنري دني وموضوعة عدم اكتمال رأسمال ماركس – الاقتصادي – 1971 .
  29. هكس ونقاده المحافظون – الاقتصاد – 1971 .
  30. في الادب الاقتصادي السوفياتي – الاقلام – 1971 .
  31. هكس ونظرية التاريخ الأقتصادي – الاقتصاد – العدد 13 - 1971 .
  32. حول تحليل ماركس لنمو المتناقضات داخل الظواهر الاقتصادية – الاقتصادي – 1972 .
  33. نظرية النمو في الاقتصاد الاشتراكي – الاقتصاد – 1972 .
  34. دني وتاريخ الفكر الأقتصادي – الاقتصاد – 1972 .
  35. اقتصاديات الامبريالية – الاقتصاد – 1972 .
  36. الانتقال نحو الاقتصاد الاشتراكي – الاقتصاد – 1972 .
  37. القومية والرأسمالية في البيرو – الاقتصاد – 1972 .
  38. اشكالية الاقتصاد الانتقالي – الاقتصاد – 1972 .
  39. حول كتاب الرأسمالية نظاما – الاقتصاد – 1972 .
  40. ضوء جديد على مشكلة العلاقة بين الدين ونشوء الرأسمالية - – الاقتصاد – 1973 .

 

 

   كتب عنه ولده الاستاذ الفاضل سلام ابراهيم كبة،الكثير من المقالات. وقد أفدنا منها .كما كتب عنه كثيرون وكل من كتب عنه،يؤكد بأن الاستاذ الدكتور ابراهيم كبة واحد من أبرز المفكرين الاقتصاديين العراقيين والعرب.وقد كان له دور مهم في ترسيخ الافكار الاشتراكية،وتنمية الوعي اليساري في العراق.ولم يكن الرجل قابعا في برجه العاجي كأستاذ جامعي ، وانما كان منغمسا في الحياة العامة درس وحاضر وكتب وترجم وعلق وناقش وجادل وحلل واستنتج ووضع نظريات مهمة لاتزال تدرس في المعاهد والكليات الاقتصادية العراقية والعربية والعالمية .

  كان الاستاذ الدكتور ابراهيم كبة فوق هذا وذاك انسانا كريما ،ومربيا فاضلا ، شجاعا نبيلا متواضعا التف حوله طلبته وزملائه وقمين بنا ان نظل نذكره فلقد ترك بصمة واضحة ليس في تاريخ الفكر الاقتصادي العربي المعاصر فحسب ، وانما في التاريخ العراقي والعربي المعاصر . " انتهى.

 

  هذه احدث دراسة كتبت عن الدكتور كبة!ويبدو البعض "كالعلاف مثلا"يحاول قسرا ومن العدم خلق "خصائص عربية اسلامية في مجال الفكر الاقتصادي"واقحامها في فكر الدكتور كبة!مثلما ورد في المقطع التالي"وكان من الذين نشروا المنهج المادي الجدلي،وبشروا بالفكر الاشتراكي اليساري في العراق،مع مراعاة للخصائص العربية الاسلامية في مجال الفكر الاقتصادي"!

  ولعلم العلاف ان كبة لم يكن بعثيا ولا عروبيا ولا دعوجيا ولا دينجيا،ومن الذين فندوا ما طبل له الاسلام السياسي والبعث العربي الاشتراكي معا لمفاهيم من قبيل "الاقتصاد الاسلامي"و"الاقتصاد العربي"و"الاقتصاد المسيحي"و"الاقتصاد الكردي"و"الاقتصاد الشيعي"و"الاقتصاد العربي الاسلامي"!كلها عند الدكتور ابراهيم كبة مصطلحات طوباوية واوهام من نسج الخيال لا وجود لها في عالم الاقتصاد الواقعي.فالاقتصاد الاسلاموي طرائقية آيديولوجية تسعى الى تضليل الناس الذين يدخلون في دوامة الاحلام بتحقيق العدالة الاجتماعية!وهذا لا يمنع من القاء الضوء على سعي الاسلام الى تحقيق الكرامة الانسانية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية بغض النظر عن نمط الانتاج السائد.

   عند الدكتور ابراهيم كبة لا يوجد اقتصاد اسلامي،لكن يوجد "اقتصاد المسلمين"باعتبارهم مجموعة بشرية تمارس نشاطا اقتصاديا مصنفا في اطار احد انماط الانتاج المعروفة- عبودية،اقطاعية،رأسمالية ليبرالية او وحشية،اشتراكية.ووجب التمييز بين العقيدة التي تستلزم الثبات على الايمان والتشبع بالفضيلة والقيم النبيلة وبين العلاقات التي تربط بين الناس،سواء كانت تلك العلاقات اقتصادية او اجتماعية او ثقافية او سياسية،وهي علاقات معرضة لمختلف المؤثرات الجغرافية والتاريخية!التمييز بين الاسلام عقيدة وشريعة وفقه وبين ما للمسلمين من انظمة اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية والقوانين الوضعية وما يخططونه لتحقيق مستقبلهم.

  وما دام "العلاف" قد استفاد واستمتع من كتابات سلام ابراهيم كبة في موقع الحوار المتمدن،لا ضير ان نحيله الى دراسة اخيرة له بعنوان"ثورة 14 تموز 1958 المجيدة والاقتصاد الاسلامي"ومما جاء فيها:"رغم ان الاسلام الراديكالي يقدم للشبيبة المدينية التي سدت طرق حراكها الاجتماعي واحبطت آمالها مكافآت مغرية:العودة الى طريق الحياة الطهرانية المساواتية وتخفيض التوترات والمرارات وتقليص الفجوة الاجتماعية بالأخذ من الثري واعطاء الفقير!فأن النظام الاقتصادي الاسلامي يفتقر حقا الى المبادئ الفقهية المناصرة للطبقات المسحوقة كما فشل في تمثيل مصالح البازار بسبب المحظورات والتحريمات ومثبطات الوازع الديني،والفعاليات الاقتصادية الفردية تفقد حريتها واطمئنانها مع حق سيادة الدولة الاسلامية!وفي الاقتصاد الاسلامي تتحكم العقيدة في المصلحة الاقتصادية لتتفاوت المبادئ الاقتصادية تبعا للدين والتمذهب!"

   هنا نتسائل فعلا:"هل من وجود لمصطلح"اقتصاد سياسي اسلامي او قومي عروبي"او لنظرية اقتصادية عربية اسلامية،تفسر وتهئ لقيام "نظام اقتصادي اجتماعي"مختلف نوعياً عن "الرأسمالية" و"الاشتراكية" في مستهل القرن الحادي والعشرين؟اهذه المصطلحات غير دقيقة من وجهة نظر الاقتصاد السياسي!ويقف الزمن ضد المحدودية الدينية القومية ومحاولات ارجاع التاريخ الى الوراء بأختلاق خرافات دينية عروبية جديدة ومتجددة او اسلمة وتعريب وتكريد المظاهر العصرية،والعقائد الدينية على الاطلاق تمتلك اطر جامدة ضيقة تماما!فالعودة الى الماضي والبدائل الاسلامية ردود افعال على التخلف ودليل عمق ازمة المجتمعات المتخلفة!التخلف والبدائل الدينية القومية يرتبطان بعلائق تاريخية!

   الاقتصاد السياسي علم يعني بدراسة تطور علاقات الانتاج الاجتماعية بين الناس،اي العلاقات الاقتصادية بينهم،ويكشف عن القوانين التي تحكم انتاج الخيرات المادية وتوزيعها في المجتمع البشري في مختلف مراحل تطوره،ودراسة علاقات الانتاج في تفاعلها مع قوى الانتاج،وعلاقات الانتاج في تفاعلها مع البناء الفوقي اي مع الآيديولوجيات والنظرات والمؤسسات السياسية،والقوانين الاقتصادية الخاصة بمختلف انماط الانتاج المعروفة في التاريخ.والاقتصاد السياسي لا يعني ابدا بالانتاج بل بالعلاقات الاجتماعية بين الناس في الانتاج وبالنظام الاجتماعي للانتاج!

 

   ارتبطت بثورة 14 تموز المجيدة 1958 وانقلاب 14 رمضان الاسود شخصيات من آل كبة،في مقدمتهم الدكتور ابراهيم كبة!والشيخ محمد مهدي كبة!الأول تولى المناصب الوزارية اثر الثورة وكان المهندس الفعلي للسياسة الاقتصادية لها!والثاني شغل عضوية مجلس السيادة بعيد الثورة،وكان قوميا محافظا اسس نادي المثنى في العهد الملكي"وهو النادي الذي اعتبره البعث حاضنتهم"،وتزعم حزب الاستقلال وآثر اعتزال السياسة والانصراف لكتابة مذكراته منذ عام 1960 وتوفى عام 1984 بعد ان اذاقه البعث الأمرين!!

  في الطرف المقابل شغل صالح كبة حقيبة وزارة المالية اثر انقلاب رمضان الاسود ومحافظا للبنك المركزي العراقي في زمن الأخوين عارف،بينما كان القانوني والحقوقي منذر كبة قائدا لزمرة من زمر الحرس القومي الفاشية التي اعتقلت الدكتور ابراهيم كبة"الدكتور كبة هو خال منذر"!اما سعدية كبة فكانت عقيلة حازم جواد احد كبار اركان انقلاب رمضان!علما ان معظم الذين شاركوا في الانقلاب الاسود قد ادانوه فيما بعد،عبر المذكرات والارشفة التاريخية!عدا زمرة البكر – صدام وزبانيتهما!وأقروا بوقوف المخابرات المركزية الاميركية وراءه!

 

 

بغداد

9/10/2012

 

 

 

{بغداد السفير: نيوز}

عقد المكتبان السياسيان للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني اليوم اجتماعاً مشتركاً ، بحثا فيه المستجدات الداخلية في اقليم كردستان والعراقية والاقليمية .

وذكر بيان لمكتب الاتحاد الوطني الكردستاني تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم انه " في اطار الاجتماعات المشتركة بين المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي عقد اليوم اجتماع مشترك في العاصمة أربيل ، وجرى خلاله بحث العديد من المواضيع المهمة والمتعلقة بالعلاقات بين الجانبين، بالاضافة الى الاحداث والمستجدات الداخلية والعراقية والاقليمية".

واضاف " ان الجانبين اعتبرا التحالف الستراتيجي ضرورة للمرحلة الراهنة والأوضاع التي تشهدها المنطقة والعراق وكردستان ، واصر الجانبان على ضرورة حماية هذا التحالف واتباع مضمونه بشكل أفضل، بالاضافة الى الاستمرار في الموقف الموحد تجاه الملفات المهمة الداخلية والعراقية والاقليمية ، والمواضيع المتعلقة بالمصالح العليا للديمقراطية والقومية والوطنية".

واشار البيان الى انه " تقرر خلال الاجتماع مواصلة عقد الاجتماعات المشتركة في اسرع مايمكن، وفقاً للبرنامج الذي صيغ لها في وقت سابق.


الكشف عن تورط حكومة أردوغان بحادثة القذيفة التي قتلت 5 مواطنين أتراك
كشفت صحيفة "يورت" التركية أن القاذفة التي تم استخدامها لإطلاق قذيفة الهاون والتي سقطت على الاراضي التركية والتي تسببت بمقتل 5 مدنيين، تستخدم فقط من قبل دول حلف الناتو.
واعتبرت الصحيفة الاثنين أن حكومة رجب طيب أردوغان هي من أرسلت مدفع الهاون والقذائف لعناصر ما يسمى بـ"الجيش السوري الحر.‏
ونقلت الصحيفة عن مصادر تركية موثوقة قولها إن أنقرة هي من أرسلت مدفع الهاون والقذائف للعناصر المسلحة التي تسمي نفسها بالجيش السوري الحر.
وقالت الصحيفة إن هذه المعلومة تؤكد وقوف سياسات حكومة حزب العدالة والتنمية الخاطئة وراء سقوط القذيفة في البلدة ومقتل خمسة مواطنين أتراك.‏
وأوضحت الصحيفة التركية أن التصعيد الذي مارسته حكومة حزب العدالة والتنمية اثر الحادث يثبت استعداد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لهذه العملية الاستفزازية وانتظاره الفرصة للتدخل العسكري في سورية، محذرة من أن هذه الحكومة تجر تركيا إلى حافة حرب من شأنها تفجير المنطقة.
nawa

 لا يزال المئات من العوائل في أقليم البارزاني و الطالباني ينتظرون عودة أبنائهم و أبائهم الى بيوتهم بعد مضي أكثر من 15 سنة على اسرهم و سجنهم من قبل حزبي الاقتتال الداخلي في أعوام 1994 و الى 1998. و على الرغم من تصالح الحزبين المتقاتلين و توقيعهم على تحالف أستراتيجي ألا أنهم لم يطلقوا سراح من يسمونهم بالمفقودين. و حسب الكثير من الدلائل و من بينها  العضوة في برلمان أقليم كوردستان (سركول قرداغي) فأن هؤلاء لا زالوا في السجون السرية للبارزاني و للطالباني و أنهم ليسوا بمفقودين.

لذا وجب على أهالي المفقودين و منظمات حقوق الانسان أن يبحثوا عن هذة السجون و أن يعتصموا أمام برلمان أقليم كوردستان و رئاسة الوزراء و رئاسة الاقليم لحين أطلاق سراح  (رهائن) الاقتتال بين البارزاني و الطالباني.

هذا هو الاقليم و الرئيس الذي يتحدث عن الديمقراطية و حقوق الانسان و سيادة القانون و لا يزال في أقليمة سجون سرية و سجناء على الطريقة الهتلرية الستالينية الصدامية الاسدية......

 

الزيارة التي تستغرق ثلاثة ايام للسيد رئيس الوزراء نوري المالكي والوفد المرافق له  الى موسكو  زيارة قصيرة نأمل ان تكون فاتحة لعلاقات ثنائية مثمرة على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية خاصة وان لموسكو علاقات حميمة  مع العراق تجاوزت  نصف قرن من الزمان ،  اواصر لم تـتـجـه بما يفترض ان تخدم العراق على افضل وجه لان نظام العصابة الصدامية اخضع العلاقات الدولية لمصالحه وتوجهاته المريضة التي جرّت الوبال على وطننا واطاحت بالامال التي كان يعقدها شعبنا على تطور مشابه للدول النفطية التي ازدهر اقتصادها اثر ارتفاع ناتج واسعار النفط .

ورغم ان جدول الاعمال سيكون حافلا وستكون الاسلحة الروسية مركز المباحثات بين الطرفين الا اننا

نتمنى ان يزور رئيس الوزراء والوفد المرافق له محطات قطار الانفاق – المترو – الشهير  لموسكو لينظر الى تلك الايات المعمارية الفنية التي انجزتها ارادة شعب خرج من اشد الحروب  قسوة وقدم ملايين الشهداء فيها ، عسى ان يستلهم الوفد منهم ارادة البناء الحقة وان ينقلوا شيئا من هذا الاعمار الى بغداد .

 

ونتمنى ان يتضمن جدول الاعمال زيارة الى مسرح البولشوي في موسكو ، ذلك المسرح العريق ، وان يجلس الوفد الى الفنانين والفنانات في جلسة شاي حول السماور الروسي الشهير ليستمع الى الفنانين الروس والاطلاع على حياتهم الفنية ومنجزاتهم ورقصاتهم التي اشتهرت في جميع انحاء العالم مثل  بحيرة البجع ليرى ان هذا الرقص والغناء ليس حراما مثلما يقول فقهاء الظلام وانما اية من ايات الفن التي ترفع النفوس والمشاعر الى اسمى درجات الصفاء .

 

كما نتمنى ان يزور رئيس الوزراء والوفد المرافق له متحف الارميتاج في سانت بطرس برج – ليننغراد سابقا- ليشاهد اروع متحف من متاحف العالم بما يحوي من كنوز البلاد وبلدان الشرق والعالم ، وكيف يحافظ الروس على تراثهم وتراث العالم الفني ويحفظون اللوحات الفنية الرائعة والتحف الفنية الثمينة ، لينقلوا مثل هذه التجارب الى بغداد كي نحافظ على ما لدينا من تحف  وفنون ذهبت نهبا بين ايدي السراق واللصوص.

 

نتمنى ان يزور رئيس الوزراء والوفد المرافق له رموز موسكو و سانت بطرس برج   التي اشتهرت بتماثيل الادباء والعلماء  والفنانين  ليرى كيف يحترم الروس  رموزهم ويستلهمون افكارهم في بناء مجتمع يتقدم يوما بعد يوم.

نتمنى ان يزور الوفد الفلاح الروسي ويتناول من يد الفلاحة  قطعة من رغيف الخبز الذي اشتهر الروس بتقديمه للضيوف  ليرى ويتعلم كيف يستطيع  الفلاح الروسي  ابن الكولخوزات  انتاج ملايين الاطنان من القمح الذي يصدر لجميع دول العالم ، والذي ان تعرض الى ازمة يسبب قلقا في بورصات العالم الغذائية .

 

نتمنى ان يزور رئيس الوزراء والوفد المرافق له مدينة النجوم الروسية ليتعرف على اول رائد فضاء في العالم يوري غاغارين  ، واول امرأة  حلقت في  الفضاء عام 1963  فالنتينا تريشكوفا  ليرى ان المرأة ليست عورة ، وان الحجاب ليس من قوانين السماء ، بل  من تراث الجهل والتخلف ليمسك بخناق المجتمع ويمنعه من التقدم الى امام .

نتمنى ان يزور السيد رئيس الوزراء والوفد المرافق له جامعة موسكو وجامعة الصداقة بين الشعوب ليرى مدى مساهمة الجامعات الروسية بتعليم مئات الكوادر العراقية مجانا،  ولكن النظام الصدامي بعثر تلك الكفاءات بين الدول العربية لكي يمنعها من تطوير شعبها ووطنها .

نتمنى ونتمنى  ولكنها زيارة قصيرة نأمل ان لا تختص بالبحث عن الاسلحة  فقط  وعسى ان لايكون التمني رأس مال المفلس .

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2012 22:17

تهنئة من جمعية الصداقة الكوردية الالمانية

نهنئ الكورد الإيزيديين جميعا وخاصة سمو الامير وسماحة بابا شيخ وجميع اعضاء المجلس الروحاني بمناسبة قدوم عيد جه ما متمنين لهم حياة سعيدة تزدهر فيها روح الاخوة والتسامح في ظل كردستان محررة راجين من الله العلي القدير ان يعيد عليهم العيد القادم وقد استرجعت المناطق الايزيدية المستقطعة من جسم كوردستان.

وبهذه المناسبة لايسعنا الا وان نتوجه بشكرنا الكبير للسيد نيجرفان لتفضله بالموافقة لتشكيل وزارة خاصة بالشان الايزيدي وانشاء فضائية خاصة بالكورد الايزيديين. ونكرر شكرنا الخاص لسيادته لزيارته لالش حيث امر بالبدئ بتعمير لالش بكل امانة واخلاص.

ونود الاشارة الى ان نعمل جميعا لجعل لالش جسرا وقاسما مشتركا بين الكورد والالمان.

 

كل عام ولالش بالف خير

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2012 22:13

واثق الجابري - يداّ بيد ... لا سلاح باليد

.
الشؤاكة الوطنية والتوافقية  الغرض منها الأتقاء في منتصف الطريق بالتنازل والتضحية والايثار لضمان المصالح العامة دون الخاصة  والديمقراطية تنافس نبيل ليتمكن المجتمع من التمازج والتجانس والتكامل وتحقيق النفع العام ليعود على الفرد بالوئام والانسجام   والاطراف السياسية تدافعت نحو التشضي والانقسام فيما بينها لتفكك المجتمع وتبعده عن حالة الاستقرار الامني والاقتصادي  بدوافع الاستحواذ والاستئثار والتمسك بالصلاحيات واستغلال الوظيفة العامة لتكون حسب الانتماءات بإدعاء الشعارات لتفتح ابواب الترهل والفساد والارهاب وزيادة الفجوة بين السلطة والمواطن لدرجة فقد الثقة  فلا وجود لمنظومة ستلااتيجية للحوار او الخدمة او الوصول الى ديمقراطية  يتنامى فيها الاداء وتمثل صوت الرأي العام بكل اراداته  ولكن المصالح الفئوية دفعت الافكار للتطرف  والابتعاد بترسيخ  الاقصاء والتهميش والعنف المتبادل  والأخر دائماذ على خطأ  بالاعتماد على افكار المؤيدين والحاشية والمنتفعين  من صاحب مركز القرار  الساعي للضغط الاقتصادي والاجتماعي والامني  ليجعل المجتمع خاضع في سبات للعقول والقبول بالحلول السريعة وبترويج من المتعلقين بحواشي الكراسي وبأستخدام أساليب التخويف والتضليل والمراوغة ومجهولية المستقبل والتهديد بعودة الدكتاتورية والارهاب  المواطن مصاب بالصدمة  من سرقة ارادته وانحرافها  عن مسار المصلحة العامة من مجموعة حاكمة  تتاجر بالقيم بنهب متوحش  لتذهب  الى غايات لا تنتهي اتأمن مستقبل لأجيال توارث الحكم  لتنصب نفسها نخب بالنيابة  ومتفننة في افتعال الازمات  ليعيش في اغنى بلد فيحالة من الفقر والخيرات مدفونة في الارض بتعطيل الصناعة والزراعة والمشاريع والاستثمار وزيادة البطالة يقابلة تراكم الاموال والتخمة والثراء الفاحش الغير مشروع وتعطيل القوانين التي يحتاجها الشعب بالخوض بالسجالات والمساوات والصفقات والدعايات الانتخابية لتصبح مادة اعلامية ووسيلة لترويج الصحف اليومية كرواتب المتقاعدين ومنح الطلبة وسلم رواتب الموظفين والقروض ودعم الحماية الاجتماعية وفرص العمل ولم ترى تلك المشاريع النور من نقاش سنوات  في حين نثريات البرلمان والمستشارين ومخصصات الرئاسات لم تجد اي نقاش ولا اعتراض  والغلب يتم اقراره دون تصوت لأن الغالبية متراضين وانهم ليسوا طبقة من الموظفين  ليقال انهم غير مشمولين بسلم الرواتب ولا يخضعون لضوابطها  وهذا  ما عزز القناعات بعدم  الدقة في ترتيب الاولويات ومن أي القطاعات تبدأ الدولة بالبناء ومخصصات الرئاسات الثلاث تفوق العديد من القطاعات والطبقات بفرق شاسع والانفاقات العسكرية ايضياّ بالاعتماد على الكم وليس النوع بغياب الخطط الستراتيجية واختراق الاجهزة الامنية وتخلف الانظمة الاجرائية لأعتماد افكار عسكرة المجتمع ومحاولات فرض النظام بالقوة وزيادة القوى الدفاعية قبل بناء الثقة ومد الجسور بين الاطراف السياسية والمجتمع واستخدام وسائل الكسب للمجتمع بتحريك طاقاته وقواه ومشتراكته الوطنية وتحويل الاموال لشراء الدبابات والاسلحة بدل جعل المجتمع صحيحاّ متعلماّ يملك المدارس النموذجية  وتحريك الصناعة والزراعةواعادة الحياة للاهوار ومكافحة التصحر  والمشاريع الخدمية والتربوية واشاعة مفاهيم احترام الأخر والتبادل السلمي للسلطة لإحتواء الايادي العاملة  فالعراق لا يبنى بزيادة الاسلحة والانفاقات التي يشوبها الفساد من السلاح ولا بكثرو السيطرات والتفتيش انما بالخطط الستراتيجية وعدم المساومة مع الارهاب والتستر عليهم وان يكون الشعب يداّ بيد ولا سلاح باليد ويكون الفعل كما يطلق في الشعار  ..   
 

ان اطالة عمر الازمة السياسية التي تعاني من امراض ومن التشتت والتفتت واحتمال اذا ظلت بهذا المستوى من التخندق ,ان تدخل في دائرة الخطر والعواقب الوخيمة تهدد
مستقبل العملية السياسية الهشة وبالتالي تنعكس سلبا على الاوضاع الحياتية بما فيها زيادة العنف الدموي الذي ترتكبه عصابات الارهاب والجريمة , التي تلحق افدح الاضرار
في البنية التحتية العراقية , وكذلك استمرار عمليات النهب والسلب والسحت الحرام بشكل منظم , وتكاثر الغيوم الملبدة بالسموم الصفراء ودفع التناحر والتأزم السياسي الى
خطوات الى الامام وعندها من الصعب جدا السيطرة عليها , وتزيد الوضع اكثر تعقيدا , وفي ظل انقطاع الصلة مع غالبية افراد الشعب التي وصلت الى انعدام الثقة . لذا يتطلب
التفكير الجدي والمدروس بشكل عقلاني من اطراف العملية السياسية وعليها تقرر بالتوجه دون تأخير نحو تبريد المناطق الساخنة وتفهم عمق الازمة وتبعياتها ونتائجها وحساب البعد
والخارجي وتأثيراته عليها . لذا لابد من العمل الذي يؤدي الى الدخول في بوابات المعالجة قبل ان تحترق العملية السياسية وتكون مسؤولية الجميع دون استثناء , وهذا يتطلب
من اطراف النزاع تغيير اسلوب نهجها السياسي , وعدم اللعب بالوقت الضائع , لان مجالات المناورة وتبديد او تطويل الوقت قد انتهى ولم يبق سوى استغلال مساعي وجهود
الرئيس واستثمار مبادرته السياسية , التي تصب في تقريب وجهات النظر والعمل على نزع فتيل الازمة بايجاد ارضية مناسبة في تهدئة المناخ السياسي الذي يسهم في تقريب
الاطراف السياسية صوب المؤتمر العام او الاجتماع العام تحت رعاية رئيس الجمهورية باعتباره راعي الدستور , واستثمار كل فرصة ايجابية او كل موقف يصب لصالح
الهدف العام . وتعزيز مناخ الحوار بهدف دفع الامور الملائمة خطوات الى الامام نحو تعميق الحوار الشامل بالمكاشفة الصريحة والصادقة التي تهدف تحقيق طموحات الشعب
بعيدا عن المصالح الضيقة والمنافع الذاتية , وهذه مهمة ومسؤولية الجميع دون استثناء , ان من حق كل طرف سياسي ان يطرح ما يراه مناسبا ويعزز وشائج الحوار البناء , لكن
من الضروري والمفيد جدا  , قبل التوجه لدخول خيمة الرئيس ان تنزع اوتخلع كل الاطراف ثوب الطائفية والحزبية الضيقة وارتدى ثوب الوطنية او الهوية العراقية , والتعامل
الجدي مع معطيات الظرف الراهن والاخطار المحيطة بالبلد , والعمل بنية صافية وصادقة يدفعها عوامل الحرص والمسؤولية على مقدرات البلاد , وبالعزيمة والارادة الوطنية
في العزم على حلحلة الازمة والدخول في مرحلة الانفراج المطلوب , بالتواضع والمرونة السياسية في تقديم التنازلات المتبادلة وخفض سقف المطالبات والشروط , والاستعداد
لمناقشة برنامج سياسي واصلاحي يقود الى اصلاح العملية السياسية من الاخطاء والعيوب والنواقص , وتدعيم خطط البناء والاعمار , ورسم افاق المستقبل بتعميق المسيرة
السياسية والاخذ بها نحو المسار الديموقراطي الذي ينزع فتيل الازمة ويطفئ نيرانها  ويقودها الى بر الامان , لان عدم الاستقرار بكل جوانبه جلب المصاعب والعراقيل
وساهم في التمزق السياسي واستفحال كل الامور الى الاسوأ .. ان في الامكان وفي مقدور الارادة السياسية ان تنتصر وتسحب البساط من اقدام اعداء الشعب الذين يتطلعون
الى يوم الخراب الكبير حتى يبدأ دورهم الجهنمي

يطالب عوائل ضحايا الاقتتال الداخلي من حكومة إقليم كوردستان بين فينة واخرى بالكشف عن  مصير ابنائهم الذين فقدوا أثناء الحرب التي اندلعت في ايار 1994 واستمرت  إلى عام 1998 في اقليم كوردستان بين الحزبين الديمقراطي الكوردستاني بزعامة السيد مسعود البارزاني  والاتحاد الوطني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، بسبب خلافات سياسية بينهما والتي ادت احداثها الدموية الى خسائر بشرية ومعنوية لاتعوض والتي ستبقى اثارها شاخصة الى الابد ............. 

حيث تظاهر امس الاثنين العشرات من العوائل المفقودين ,ضحيا الاقتتال الداخلي امام مبنى برلمان كوردستان في مدينة أربيل رافعين صوراً لأقربائهم ولافتات تطالب بكشف مصيرهم,وسلمو مذكرة بمطالبهم الى لجنة حقوق الانسان في برلمان كوردستان , وطالبوا فيها بالعمل من اجل الكشف عن مصير المفقودين ....بعد ان سئموا من الإنتظار القاتل .....!!

ويرى كثير من     المراقبين والمهتمين بالشأن السياسي الكوردستاني وخاصة الذين عايشوا تلك الحرب، بإن قيادة الحزبين ( الاتحاد والديمقراطي )  قاما بإدارت الاقتال دون اعتبار للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان. فاعتقلا المئات من بعضهما البعض، ليختفي أثرهم تمامأ ......

كما      لجأوا إلى وسائل قمعية مختلفة تجاه بعضهم البعض على سبيل المثال لا الحصر ( الترحيل     والمضايقات والاحتجاز     والتهديدات ومحاولات التخويف عبر تسخير أجهزتهم المخابراتية  , والاكثر من هذا وذاك قسموا      إلاقليم  الى   ادارتين وجيشين وميزانيتين ....

ويأتي ملف المفقودين والبحث عن مصيرهم اليوم، كأحد أعقد المشكلات التي خلفتها الحرب الاهلية المدمرة في كوردستان ,  إذ لم يحظ أولئك الضحايا بمحاكمات علنية يوم اعتقالهم ولم يعثر على جثثهم أو مقابرهم، بالرغم من مرور اكثر من 14 عاما على انتهاء الصراع ...
وقالت احدى المتظاهرات بان المذنب الوحيد في الاقتتال الداخلي هو الذي قرر الحرب والاقتتال  ....وان ابنائنا هم ضحايا ووقود لهذه الاقتتال الداخلي اللعين  ,وعليه نطالب الحكومة بحسم مشكلتنا وذالك باعلان عن مصير ضحايانا فورأ ......

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها ( الى متى ننتظر ) و ( نطالب بالكشف عن مفقودي عملية الانفال الكوردية والاقتتال الداخلي , الذين كانوا من بيشمركة الحزبين ( الديمقراطي والاتحاد الكوردستاني )  


ورفعت طفلة  مشاركة في الاحتجاج ورقة كتبت عليها : (ابي اُنفلت بيد الكورد )... وهي كانت تبكي بحرقة وتقول : كل عيد انتظرعودة والدي .....لااريد اي شيء من الحكومة سوى ان تقول لي اين هو والدي ....وماذا حل  به و هل مازال حيا ؟  

فوالد هذه الطفلة كان أحد مفقودي الحرب والتي بدأت أولى شراراتها في أيار)مايو) 1994 لتستمر أربع سنوات , وجاء الاعلان عن وقف اطلاق النار بين الحزبين خلال اتفاقية برعاية أمريكية في واشنطن والتي سميت بـ  (اتفاقية واشنطن) ... إلا أن آثارها مازالت مستمرة لحد اليوم .

وتقول زوجة احد المفقودين وهي تصرخ : اسأل رئيس الاقليم والسيد جلال الطالباني ان كان زوجي حي  فاعيدوه لي وان كان  ميتأ , احترموا مشاعري وقولوا لي بانه ميت !!...كفى الى متى انتظر ........؟
نعم .......فلحد كتابة هذه المقالة  لم يعلن بشكل رسمي عن مصير المفقودين، حتى ان وزارة الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم لا تعطي معلومات واضحة عن الضحايا  بالرغم من أنها صاحبة الاختصاص ...!!
وتقول منظمات مدنية في الاقليم إن نحو( 250) من مواطني كوردستان  ومعظمهم من بيشمركة الحزبين المتقاتلين إضافة إلى أنصار أحزاب إسلامية، فقدوا أثناء فترة الحرب بعدما وقعوا بقبضة الحزبين المتحاربين.

وبحسب تقرير لجنة حقوق الانسان في برلمان كوردستان، يناهز عدد مفقودي سنوات الاقتتال الداخلي نحو(120) شخصا، ويبلغ العدد لدى منظمة (كوردوسايد )(1 )( 200  )ضحية ....!!

 

اخيرأ ...لم يبقى الا ان اقول بان ...مع ظهور المعارضة في البرلمان الكوردستاني ,عاد ملف ضحايا الاقتتال الداخلي بين ( الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني ) الى السطح مجددا. فأعدت مجموعة من أعضاء البرلمان مسودة قانون لـ(محاسبة المسؤولين والمتورطين في الحرب الاهلية) وكان جزءا منها متعلق بمصير المفقودين ......

لكن من الواضح ان قانونا كهذا لن يرى النور في برلمان يسيطر عليه الحزبين الرئيسيين وهما المتورطان الرئيسيان في الحرب الداخلية .....وخاصة بعد ان وقعا (الاتفاقية الاستراتيجية) عام 2007 دون ان يتم الكشف عن تفاصيلها، وتم من خلالها تقاسم السلطة والموارد فيما بينهما. وان تلك الاتفاقية السياسية كانت  كفيلة( بغلق ملف المفقودين) بعدما اتفق قادة الحزبين على ادارة الاقليم وتوزيع المناصب بالتساوي فيما بينهما ....  

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

1 ـ منظمة كوردية مختصة بمراقبة الانتهاكات بحق المواطنين الكورد ...والتي تؤكد بان عمليات الاعتقال من قبل الطرفين المتنازعين ( الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني ) استمرت لحد عام 2000،  أي حتى بعد عامين من انتهاء الاقتتال فيما بينهما  .

 

 

        الاثنين
من امام برلمان كوردستان

            

 

www.shamal.dk

 

 

لا تَيأسُوا أنْ تَسْتَرِدُّوا مَجدَكُم     فلرُبَّ مَغلوُبٍ هَوَى ثمَّ ارْتقى

رغم كل العوامل الموضوعية السلبية التي وردت في القسمين السابقين فإن الحال ليس ميؤوسا منها. فهناك في كردستان معارضين لا معارضة واحدة لكن هؤلاء كهؤلاء القيادات مشتتة لا تملك برنامج عمل مشترك أو على الأقل قاسم مشترك والتوافق والاتفاق على النقاط الرئيسية الخطيرة وترك الهوامش.

فقيام معارضة قوية في الوضع السياسي الراهن في الاقليم ممكنة ان لم تكن المثلى . وهذه  - برأيي - تتمثل في تلاحم أو (على الأقل ) تقارب وجهات النظر بين حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والدخول في برنامج عمل مشترك . فجبهة المعارضة هذه تستطيع ان تلعب نفس دور الحزبين الثاني والثالث في حكومة الأئتلاف في الانظمة الديمقراطية – الغربية على وجه الاخص للحد ووقف طغيان الحزب الرئيسي المتفرد بالسلطة.

ومن هذا المنطلق فأني – وباجتهادي ورأي المتواضع ارى  ان الامل معقود في دمج طاقتين متمثلتين في حزب وحركة. حزب الأتحاد الوطني بزعامة ( برهم صالح) وهو الاكاديمي الواعي (إن إستعاد شجاعته وعافيته بعد حرب الأعصاب البارزانية إبان فترة رئاسته للوزراء) وأتوقع له دورا بارزا على الساحة ان خلّف العجوز حقا وبعد تلاحمه وائتلافه ( أو تحالفه)  مع حركة التغيير وزعيمها من أجل وضع حد للدكتاتورية المزدوجة المركبة:(الكل في الكل).

فنوشيروان مصطفى على عكس من كوسره ت رسول بطل. بطل لانه صمد لحد الآن أمام اغراءات والعروض المغرية من طرف البارزاني . لكنه حائر الكل يريد شرائه وهو لا يبيع نفسه رخيصا ولا غاليا. فمن لا يبيع نفسه من الساسة عندنا كمن سجل اروع البطولات في سفر تاريخ كردستان الحافل بالأمجاد والنكسات. إنه أمر يحمد له حقا ويُرثى له في نفس الوقت.

وبعد ان تتشكل مثل كذا معارضة (الثنائية أو الثلاثية) ستقوم بالسعي الى تعديل دستور الإقليم وجعل نظامه برلمانيا ائتلافيا شاملا . ولقاء القيادتين مؤخرا لهو بحد ذاته خطوة في الاتجاه الصحيح نحو العمل بمبادئ الديمقراطية في أقليم كوردستان . فتتشكل نواة للنظام الديمقراطي البرلماني الشامل. فإن تم كل ذلك فان هذا يعني توحد كافة القوى في الداخل وطرح الخلافات جانبا والتفرغ للتحدي الخارجي.

ولا يخفى علينا ان الترك والفرس والعرب ليس بحوزتهم سوى ورقة واحدة للضغط واستغلال القيادات الكوردية وهي (أنشقاقهم وتفرق كلمتهم  بحيث صار كل طرف يعمل لسحاب جهة ولتنفيذ اجنداتهم كما ذكرت في الجزء الاول). فليس هناك أمام هذا الإستغلال (المزمن ) المميت سوى طريق واحد للخلاص بسيطة جدا وهي اجتماع ( مؤتمر) طارئ وعاجل للقيادات والاحزاب الكردية جميعها في الاقليم اولا والتوافق على صيغة عمل مشترك وعلنا وعلى الهواء . ومن ثم عقد مؤتمر موسع يضم قيادات الأحزاب (والمعارضة) في الدول الاربع. بهدف تقريب وجهات النظر والحيلولة دون تضارب المواقف ( إن تعذر التوافق). والتعامل مع الاحداث والتطورات باستقلالية بمعزل عن الارادات والقوى الخارجية. والتشاور المتواصل مع البعض في الحكم واتخاذ القرار وخاصة في القضايا المصيرية.  وحينها ستكون الكلمة العليا  لكوردستان لا لايران ولا لتركستان ولا لعربستان ولا حتى للأمريكان . وستحضى بدعم وتأييد العالم الحر جميعا.

فرياد إبراهيم

      

    (عاشق كوردستان )

و( لسان البؤساء في كل مكان )

 

7 – 10 - 2012

******************************

جامعة يونشونك – السويد

 

في أخر مقال كتبته (رابط 1) ضمن الحوار بين وبين الزميل العزيز غسان شذايا تمنيت أن يرد على الأسئلة التي أثرتها فيه أحد الأكاديميين من أبناء شعبنا او من خارجه او ان يرد أي كان ولكن بطريقة علمية أكاديمية. الرد الذي أتاني من الأخ شذايا (رابط 2) بعيد كل البعد عن العلم والأكاديميا وسأعرج عليه في نهاية المقال.

وقبل الدخول في حوار جديد مع الزميل الغالي أود التأكيد ان الغاية منه هي خدمة شعبنا الواحد بتسمياته ومذاهبه المختلفة وكذلك إدخال المنهج العلمي والأكاديمي في نظرتنا إلى أنفسنا اليوم ومستقبلنا غدا وما كنا عليه في الماضي.

وما شجعني على الإستمرار هو ما كتبه الأستاذان يوحنا بيداويد وشوكت كوسا والإثنان معروفان بخطابهما الهادىء وحرصهما الشديد على شعبنا الواحد وحاضره ومستقبله. وأتفق جدا مع الأستاذ كوسا أنه آن الأوان للأكاديميين من أبناء شعبنا وبالأخص الذين يرفضون التحول إلى  ناشطين (وسأشرح مفهوم الناشط لاحقا) كي يدلو بدلوهم في شؤون شعبنا الحساسة.

كيف يعمل الأكاديمي – موقع عنكاوة.كوم مثالا

هذا مثال حي للطريقة التي يعمل بها الأكاديمي.  لنفترض اننا أردنا أن نعرف إن كان موقع عنكاوة.كوم محايدا ونزيها ام لا في تغطيته الإخبارية. كأكاديمي  لا يجوز ان أذهب إلى ماكنة البحث غوغل وأختار نصوصا محددة حسب رغبتي وأقدمها على أنها دليل على إنحياز الموقع لهذا او ذاك او لنزاهته. يجب أن أخذ عينة تشمل تغطية الموقع لمدة لا تقل عن ستة اشهر واحدد الصفحة التي اخذت العينة منها وكذلك الحقل او الحقول التي تنطبق عليها، مثلا المنبر الحر،الحوار والرأي الأخر، أخبار شعبنا، خبر وصورة .. إلخ.

وأكلف مساعدين أكاديميين أكفاء كي يقوموا بقراءة كل هذه المادة بصورة دقيقة وتبويبها حسب المحتوى – كلمات، عبارات، جمل، فقرات، عناوين، صور ..الخ) وتسجيل كل تكرار للمحتوى. ومن ثم إدخالها في الكمبيوتر وإستقدام استاذ في الإحصاء لتحليلها وتحديد الأهمية الإحصائية لها. وبعد أن نصل إلى هذه النتائج من خلال البحث الكمي علينا الشروع بالبحث النوعي من خلال علم تحليل الخطاب الذي يدخل في تفاصيله التحليل النوعي من خلال مقابلات مع مشرفي ومحرري الموقع وكذلك مع الكتّاب الأكثر إنتاجا وتحليل هذه المقابلات. وعند الحصول على النتائج يجب وضعها ضمن السياق العام من أجل للوصول إلى نتيجية  مرضية علميا وأكاديميا. لهذا قد نحتاج إلى سنة كاملة وتفرغ أستاذ لسنة كاملة أيضا.

 وهذا لا يكفي. يجب ان يتم تقيم الدراسة من قبل أكاديميين مستقلين أكفاء وذلك بإرسالها دون الكشف عن اسماء القائمين بها ومنصبهم ومؤسساتهم (أي بصورة سرية) لمقيمين إثنين في اقل تقدير. إن رٌفضت الدراسة ذهب الجهد سدا وسيكون لزاما علي أن أعيد الكرة  مسترشدا بأراء وإقتراحات المقيمين. وسأكون سعيدا جدا لو طُلب مني بدلا من الرفض إعادة النظر في حقول معينة وإعادة كتابتها.  هكذا هو العلم والأكاديما وهكذا تعمل مراكزالأبحاث الجامعية التي يعتمد عليها العالم المتمدن في كل صغيرة وكبيرة لبناء حاضره ومستقبله وهكذا نصل إلى نتائج ذات مصداقية يمكن الإعتماد عليها.

 كيف يعمل الناشط

في الحقيقة لقد ساعدني الأخ شذايا في رده على تقديم وصفة كاملة عمليا ونظريا لكيفية عمل الناشط. الناشط هو بالضبط ما يقوله السيد شذايا عن نفسه ومواقفه في خاتمة مقاله، حيث يردد بما معناه: هذا أنا شاء من شاء وأبى من ابى. العالم الأكاديمي يغادر هكذا مواقف وهكذا نشطاء ويرى فيهم خطرا ليس على العلم والمعرفة بل حتى على المجتمعات التي ينتمون إليها.

والناشط – القومي اوالسياسي او المذهبي او الديني او غيره – يتصور جزافا أنه وطني. في الحقيقة الناشط لا يملك من الوطنية خردلة لأنه يتشبث بأمور سطحية لا علاقة لها بحاضر ومستقبل وحتى التاريخ الكتابي لشعبه. ولهذا تراه مستعدا أن يهدم شعبا بأكلمه من أجل كلمة واحدة (خذ مثلا التسمية) او الإنتماء إلى مذهب معين (ناشطب مذهبي) حيث يجعل من مذهبه  كل شيء هو النعمة والبركة والغنى ومفتاح السماء والأرض حتى على حساب هوية شعبه وعلى حساب كل البراهين المادية والعملية والتجريبية على ان المذهب هذا قد ساهم في تهميش لا بل تشتيت الشعب وتدمير هويته.

واليوم شعبنا واقع تحت مطرقة الناشط القومي والناشط المذهبي. هؤلاء جعلوا من ناشطيتهم وليس وطنيتهم نبراسا لأنفسهم لا يحيدون عنها حتى على حساب هوية ومصير ووجود شعبنا. بمعنى أخر أن شعبنا يندر أن تجد في صفوفه وطنيون يضعون مصلحة الشعب قبل الناشطية والمذهبية. اي أن هوية الشعب ومصيره ووجوده وحاضره ومستقبله ولغته وثقافته وتراثه تأتي بالنسبة للوطني قبل التسمية والمذهب والعَلَم وقبل انكيدو وأكيتو واشور ونبوخذنصر وروما وغيرها. اما الناشط فيتشبث بموقفه حتى على حساب الوطن وأنظر التشبث غير العقلاني وغير المنطقي بامور مذهبية وتسموية التي كادت تعصف بنا كشعب وأمة وحضارة وهوية.

أمثلة أخرى

والتعلق بهذا الشكل من الغلو والإفراط بأمور بعيدة كل البعد عن العلمية والأكاديمية من قبل ناشطينا يشبه من حيث الخطاب ما يدور من معارك خطابية طاحنة بين المسلمين لا سيما العرب منهم حيث يُقيّمون حاضرهم ومستقبلهم ومصيرهم على ما قالته قبل 1500 سنة عائشة او عمر او معاوية او علي او ما قاله ويقوله الناشط المذهبي او الشيخ الفلاني. وهم اليوم لا يهمشون بعضهم البعض من خلال الخطاب المستند إلى الماضي بل يقتلون الواحد الأخر وبالجملة ويذبحون الناس بالسكاكين ويفجرون أنفسهم ويهدمون ويحطمون دول ومجتمعات برمتها كما حدث ويحدث في العراق وسوريا وليبيا وغيرها من البلدان العربية  إنطلاقا من ناشطيتهم  المذهبية  العمياء.

طبعا نحن شعب صغير لا حول ولا قوة لنا غير الخطاب ولكن إن أجريت تحليلا لخطاب ناشطينا القوميين والمذهببين لرأيت تشابها كبيرا مع الخطاب الشرق الأوسطي الإسلامي. الفرق ان العربي المسلم لا زال ما جرى قبل 1500 سنة جزءا وجدانيا – لغة وهوية – أي أن الكتابة (اللغة العربية)، بمعنى أخر  الخطاب  وهو الثقافة والحضارة – لا زالت مستمرة دون إنقطاع منذ ذلك الحين وحتى اليوم. نحن معاركنا الخطابية الدونكيشوتية تجري  من أجل عيون ثقافة وهوية ولغة لا ناقة ولا جمل لنا بها بدليل أن افضلنا علما ومعرفة لا يستطيع قراءة جملة واحدة مما خلفته تلك  الشعوب التي ندعي الإنتماء إليها ولا يعرف معنى أي إسم من أسمائها ولم يجري ذكرها في  الثقافة والتراث الذي تحمله لغتنا القومية (السريانية) إلى ما بعد دخول مذهبية الكنيسة الغربية الإستعمارية على الخط.

نماذج عن الأذى الذي ألحقه ويلحقه الناشطون (القوميون والمذهبيون) بشعبنا

هذه بعض النماذج عن الأذى الهائل الذي سببه ويسببه الناشطون لشعبنا. وبالطبع هذا غيض من فيض.

اولا، في السويد هناك جالية كبيرة لشعبنا، بمقاييس العراق يكون تواجد شعبنا أكبر في هذا البلد من أي منطقة جغرافية أخرى في العراق. وفي هذا البلد تُشجِع لا بل تُجبر الدولة غير السويديين على تعلم لغتهم الأم (اللغة القومية) وتقدم  تسهيلات  سخية في هذا المجال. وظهر في السويد  بعض الأساتذة من أبناء شعبنا ألفوا كتبا لتدريس اللغة القومية. ولكن لأنهم ناشطون وليس وطنيون أصروا ويصرون دون وجه حق على تسمية اللغة بغير إسمها الأكاديمي العلمي وهو السريانية حيث يطلقون عليها "الأشورية". وهذا الأمر أثار إمتعاض وحفيظة جالية كلدانية كبيرة وهي اليوم تقاطع الدروس والمناهج التي يقدمها هؤلاء الناشطون القوميون. وهؤلاء الناشطون القوميون الأشوريون مصرون على موقفهم ان اللغة "اشورية" وليست سريانية رغم أنه ليس هناك جامعة في العالم كله تطلق عليها هذا الإسم فكل الأقسام العلمية في الدنيا التي تدرس هذه اللغة تسميها السريانية.

وهؤلاء  الناشطون يقولون ان الكل "اشورييون".أمنا بالله ولو من أجل المحاججة. إذا كنا كلنا اشوريين كما تدعون فهل يجوز ان تقبلوا أن يبقى غالبية شعبكم (من الكلدان) أميا (من ناحة اللغة الأم) بالتشبث بتسمية غير علمية وأكاديمية وتعلمون ان مجرد رفع هذه التسمية قد يؤدي إلى محو الأمية بين صفوف أبناء شعبنا في السويد؟. هل هناك شخص يؤمن بالوطنية الحقة يقبل على نفسه أن تبقى الغالبية الساحقة من مواطنيه أمية على  حساب التشبث غير العلمي والمنطقي والعقلاني بتسمية محددة بينما العلم والأكاديميا قد إتخذوا موقفا من هذا الأمر وإسم اللغة علميا وأكاديميا اليوم هو السريانية ؟ الوطني الصادق يعمل المستحيل كي ينقذ شعبه من الأمية  ولن يقف أي شيء أمامه في سبيل تحقيق هذه الغاية. هؤلاء الناشطون وهم يعيشون في مدينتي وهم أصدقائي يرددون مثل السيد شذايا: "شاء من شاء وابي من ابى" حتى على حساب تدمير شعبنا لأن الأمية دمار.

المثال الثاني نستقيه من الناشطية المذهبية وهي متغلغلة في صفوف شعبنا لا سيما الكلدان منهم حتى النخاع الشوكي وعلى حساب تراث وهوية ولغة وقومية شعبنا. أصحاب النهضة الكلدانية يقودهم رجال كبار مذهبيا  ويدعي بعضهم أنه يحمل شهادتين او أكثر للدكتوراة ولكنهم ومع الأسف الشديد ناشطون مذهبيون وليسوا وطنيين. ومثلهم مثل مدرسي اللغة الأم في السويد حيث هم أيضا يقولون ان الكل كلدان. أمنا بالله ومن أجل المحاججة إن كان الكل كلدان اي من أبناء شعبكم فكيف تقومون جهارة وعلانية وعلى موقعكم الأسقفي والكنسي بإهانة قطاعات واسعة من شعبكم وتصفونهم بالهراطقة (الكفار) فقط لأنهم يختلفون عنكم  مذهبا؟ فالنساطرة هراطقة (بينما كل الكدان وإلى وقت قريب كانوا نساطرة) واليعاقبة (السريان الأرثذوكس) أيضا هراطقة وهذا يرد في موقع إعلامي علني يشرف عليه من هم  بدرجة الأسقفية. وإن قلت لهم إن هذا مؤشر لتفشي الجهل والظلامية في صفوكم لأن مدنية وحضارة اليوم اليوم تتسامى على المذهبية والناشطية رددوا،  كما ردد السيد شذايا في خاتمة مقاله: "هذولة إحنا، شاء من  شاء وابى من أبى."

ثالثا، يتحدث بعض كتاب شعبنا في المنتديات عن مسائل تخص ما يقولون انه تزوير لبعض المطبوعات التي في متناول أبناء شعبنا وهذه المطبوعات أساسا ليست علمية ولا أكاديمية. مفهوم التزوير علميا وأكاديميا يختلف عن المفهوم لدى الناشط السياسي او القومي او المذهبي. هؤلاء الناشطون يوظفون كل شيء من أجل مصالحهم الأنية والضيقة وليس المصلحة الوطنية العليا. ولهذا ترى ان هؤلاء الناشطين يغضون النظر عن التزوير الحقيقي الذي حصل ويحصل لتاريخنا وتراثنا ولغتنا ويتشبثون بالقشور. لن أدخل في خضم معنى التزوير من الناحية العلمية والاكاديمية ولكن التلاعب بالكتب التراثية وتغير حتى كلمة واحدة منها في النص الأصلي يعد جريمة لا تغتفر. النص الأصلي من  الكتب التراثية (ومنها الإنجيل او التوراة او القرأن) يعد مقدسا. إن أردت أن تفسر او تعلق عليها عليك ان تفعل ذلك ضمن هامش او  خارج نطاق الإقتباس من النص التراثي.

لنأخذ مثالا واحدا لما فعله الناشطون لا سيما المذهبيون بشعبنا وتراثنا. هنا سأركز على كتاب الحوذرا (بيث كزا او كنزا ربا) لأنه أهم كتاب في أدبنا الكنسي طرا لا بل أهم مطبوع تراثي كنسي ولم وأجزم لن تنجب المسيحية مثله. وهنا أستند على النسخ التي بحوزتي. خذ إسم كنيستنا. كنيستنا في كل كتب  التراث ومنها الحوذرا  إسمها (عيتا دمذنحا) او (عيتا دسورياي مذنحايى)  لتميزها عن شقيقتها الغربية –غرب العراق - (عيتا دمعروا) او (عيتا دسورياي معروايى) .

اول تزوير فظيع حصل لإسم كنيستنا في العصر الحديث قام به الناشطون المذهبيون من الكلدان  بتغير إسم كتاب الحوذرا  من (عيتا دسوريايى  مذنحايى) إلى (عيتا دسوريايى مذنحايى دهنون كلدايى). 

أعقبهم الناشطون المذهبيون من الأشوريين وذلك بتحوير – تزوير – الإسم الأصلي لكنيستنا من (عيتا دمذنحا) إلى (عيتا دمزنحا دأثورايى).

وكأن كل هذا التزوير لم يكن كافيا في خلق بلبلة مرعبة اساسها مخاصصة وفرز مذهبي وطائفي مقيت أقحمنا المذهبيون الكدان في حملة غش وتزوير لذات الكتاب في طبعته الأخيرة – نسخة منه في حوزتي – حيث طارت كلمة (سوريايى) وحور العنوان من (عيتا دسوريايى مذنحايى دهنون كلدايى) إلى (عيتا دمذنحا دكلدايى).

والناشطون المذهبيون من الكلدان لم يقفوا عند هذا الحد من التزوير رغم ان القائمين على المشروع يدعون أنهم اصحاب شهادات ويقال أنهم لا  زالوا يدرّسون في جامعات -  بل زوروا امورا أساسية وجوهرية أخرى كما هو الحال في صفحة (نون يوث طيث) حيث قاموا بتزوير شنيع أخر أزاحو فيه كلمة (سوريايى) من (دوخرانا دملباني سورياي) أي (تذكار الملافنة السريان) وأحلوا محلها (دوخرانا دملبانى كلدايى). وهكذا (عيني عينك) دون خجل ولا وجل. هذا ليس علم ولا أكاديميا. هذا قلة إحترام للتراث لا بل يرقى إلى قلة حياء.

في العلم والأكاديميا لو فعل ليون برخو ذلك لطُرد من الجامعة وسحبت منه الشهادة. ليس هذا فقط بل لسحبت كل مؤلفاته وكتبه وأبحاثه من المكتبات ونشر عنه الإعلام هذه الحقائق ولصار عبرة لمن لا يعتبر.

هذا فقط غيض من فيض للتزوير الذي وقع على تراثنا ولغتنا وتاريخنا الكنسي وغيره ومع كل هذا لا يزال هؤلاء المزورون من الطرفين يقرأون علينا مزاميرهم ونقبّل أياديهم وندافع عنهم وكأنهم  أناس منزلين.

وكل هذا التزوير – هناك أمثلة كثيرة اخرى – ونحن الكلدان مثلا لا نقيم أي وزن او إعتبار لكتاب الحوذرا – وهو كنز أدبنا الكنسي ووصل الأمر بالبعض – وهم في سدة الأسقفية – إلى رميه في سلة المهملات اما بالنسبة للشباب الكلداني والجوقات الكلدانية فهذا الكتاب يعد مطبوعا "متخلفا" فبدلا من إنشاد روائعه تراهم يهرعون إلى اللغة العربية وحتى في المهجر ويأخذون من أداب كنائس أجنبية لا ترقى ابدا إلى ما بين أيدينا من تراث ويدخلون كل هذه الأدبيات السطحية والمملة والرتيبة إلى كنيستنا ولتذهب اللغة والهوية والتراث وليذهب الأدب الكنسي الذي لم تلد المسيحية مثله في كل تاريخها إلى الجحيم.

هذا ما يحدث لأمة تضع مصيرها بيد الناشطين.

عودة إلى الحوار بيني وبين العزيز شذايا

الأخ شذايا ناشط وبكل ما للكلمة من معنى. إن كان وطنيا حقا لوضع مصير شعبه (لا سيما حاضره ومستقبله ووجوده وتراثه ولغته) فوق أي إعتبار اخر. وإن كتب شيء كان عليه – كما يفعل أي أكاديمي تمحيصه  ووضعه ضمن سياقة التاريخي والعلمي العام ولما قفز إلى العموميات ونتائج عامة دون القيام بدراسة أكاديمة رصينة – كما اوضحنا اعلاه – او الإستناد إليها.

فأنظر مثلا كيف أقحم نفسه في إتهامات باطلة – ترقى إلى التجني – بخصوص الدكتور ابو الصوف. وأنظر  كيف أنه تجنب الإجابة عن كل الأسئلة التي أثرتها حول بطلان إدعاءاته منها ربطه بين "بعثية" السيد أثيل النجيفي المزعومة ومع ابو الصوف وتهربه من الأتيان بمقمال علمي وأكاديمي يظهر أن الدكتور دوني يبرهن فيه اننا أحفاد الكلديين والأشوريين كما يزعم ولا يعير أهمية للدليل الدامغ الذي قدمته عن أن الدكتور دوني كان ناشطا أشوريا ويقصي الأخرين من أبناء شعبنا شأنه شأن أي ناشط  سياسي او قومي اومذهبي أخر ولم يجاوب على إستفساري إن كان سيربط تكريم الإسلامويين العراقيين للدكتور دوني بإطلاق إسمه على قاعة المتحف العراقي  بموقف سياسي كما فعل مع ابو الصوف ولم يعط أي دليل إن كان ابو الصوف قدم السند الأكاديمي والعلمي للطاغية صدام حسين للمضي قدما في سياسة التعريب ولم يقدم دليلا واحدا على كل هذه الأمور وغيرها. كل ما ذكره هو ان ابو الصوف كتب مقالات في جريدة بابل دون  ن يقتبس ولو جملة واحدة من هذه المقالات. وهذا شأن كل الناشطين بالمفهوم الذي ذكرته.

وماذا عن هذه الحقيقة الدامغة وكيف سيقرأها الناشطون من أبناء شعبنا؟

مشكلة الناشط انه يقدم عموميات غامضة ويعدها براهين علمية. فإن أخذنا الإدعاءات الباطلة التي يسوقها الأخ شذايا حول الدكتور ابو الصوف من أجل المقاربة والمقارنة فماذا عساه ان يقول عن هذه الحقيقة الدامغة.

هل يعلم ان الدكتور دوني كان هو الذي نفذ تعليمات صدام حسين  بحذافيرها كمشرف عام ورئس ومدير هيئة إعادة إعمار (لم يكن إعمار بل تدمير) بابل حيث وضع صدام  تحت تصرفه ميزاينة – والعراق حينئذ واقع في حرب ضروس مع إيران – بلغت أكثر من نصف بليون دولار؟ وأنا شخصيا زرت بابل وهي تحت التعمير (الهدم) وألتقيت مع الدكتور دوني وكتبت عن ذلك في الصحافة العالمية. هل يعلم السيد شذايا ان ما جرى وتحت الإشراف المباشر للدكتوردوني كان تدميرا منهجيا لأعرق مدينة في تاريخ العالم؟ ألم ينفذ الدكتور دوني تعليمات صدام حسين بحذافيرها ومنها طبع إسمه على كل طابوقة إستخدمت في إعادة الإعمار (الهدم) وهي بعشرات الملايين؟

فهل يجوز أن أستنتج أن الدكتور دوني كان عميلا لصدام حسين كما تفعل أنت عندما تستنتج كناشط ان الدكتورابو الصوف كان عميلا لصدام كونه كتب بعض المقالات في جريدة بابل؟

والأن وبعد أن وضحت لشعبنا هذه الحقيقة وإستنادا إلى الطريقة غير المنهجية والعلمية والأكاديمية التي يتوصل فيها السيد شذايا إلى عموميات غامضة بإستطاعة اي ناشط كلداني التوصل بطريقة السيد شذايا إلى ما قد يراه  أنه حقيقة مفادها أن الدكتور دوني وضع يده في يد صدام حسين لتدمير عاصمة الكلديين لأنه – وحسب الكثير من مقالاته غير  العلمية التي نشرها في المنتديات – كما اوضح لي ذلك خطيا – والتي ينادي فيها باشورية الكل وأننا جميعا أحفاد اشور بانيبال – كان يريد ان يمحي هذه المدينة التي هي تاج الحضارة الكلدية  من الوجود. إن صح ما يدعيه السيد شذايا بخصوص ابو الصوف يصح أيضا ما سيدعيه أي ناشط كلداني بخصوص الدكتور دوني.

أنظر ما يفعله الناشطون. الأكاديمي – أي  مثلا ليون برخو – لا يعير حبة خردل من الإهتمام لما قاله الناشط بخصوص الدكتور ابو الصوف ولا ما قاله او ربما سيقوله الناشطون الكلدان بخصوص الدكتور دوني. الأكاديمي يتبع منهج بحث علمي – كمي ونوعي – للوصول إلى نتائجه وليس التخمين.

ماذا حول إنقراض الحضارات العراقية القديمة؟

السيد شذايا يطلب مني  البرهان. أنا قدمت البرهان من خلال ترجمتي لموسوعة علم الأثار ومرافقتي لكل البعثات الأجنبية والعراقية التي عملت في العراق منذ منتصف الثمانينات وإلى يوم خروجي من البلد.

وقدمت مثالين للحضارات التي لم تنقرض منها الفارسية واليونانية.

في العلم والأكاديميا نحن لا نعتمد على ما نشعر به. هذا ما يفعله الناشط فهو يشعر مثلا انه أكدي وأشوري وأرامي وكلدي واموري والأخر يشعر أنه كذا وكذا. في علم الأثار نحن نعتمد على المعول والمجس  والإثنان يقولان ويقدمان الدليل تلو الدليل من خلال مئات المواقع والاف المجسات ان الشعوب التي  ندعي الإنتماء إليها إنقرضت - طبقتهم الحضارية اي مستوطناتهم إختفت – وحلت محلها مستوطنات وحضارت أخرى.

بإمكان الناشط أن  يشعر ما يريد مثله مثل الشخص الذي يظن ان قلبه مريض ولكن الحكم هو المختبر الطبي والأجهزة والتحليل. إن أظهرت هذه ان قلبه سليم لن يقوم أي طبيب بإجراء العملية له او حتى منحه ادوية. كل علم له مختبره وعلم الأثار مختبره المعول والمجس.

هذا لا يقوله فقط الدكتور ابو الصوف. قاله الدكتور دوني لأن لم يأخذ أي عالم او مجلة علمية إدعاءاته كناشط أشوري ان المسيحيين الناطقين بالسريانية هم ابناء اشور بانيبال محمل الجد ولهذا لم يستطع نشر مقال علمي وأكاديمي واحد كي يبرهن على أشوريته بمفهوم التواصل الحضاري او أن تلك الحضارة او الشعب لم ينقرض شأنه شأن الشعوب العراقية القديمة الأخرى وانه حفيدهم. وأنا أعرف الرجل وأعرف أنه كان ناشطا قوميا أشوريا من الطراز الأول. وحسب علمي لم يكتب أي باحث او عالم أثاري دراسة أكاديمية رصينة تثبت أن تلك الشعوب لم تنقرص او أن الفئة الحالية هذه او الفئة تلك هي حفيدة او الوريثة لأي من تلك الحضارات.

وهذه الحقيقة أقر بها أنا كأكاديمي ويقرها أيضا العلامة البير ابونا ويقرها الدكتور يوسف حبي في كتاباته ويؤشر عليها الدكتور لويس ساكو.

فهل سيديننا الناشطون على اننا كذا وكذا كما فعل السيد شذايا مع الدكتورابو الصوف لأننا مثله نقر بنظرية إنقارض تلك الشعوب وحضاراتها؟

ماذا عن المصادر التي يذكرها السيد شذايا

في العلم والأكاديميا نبتعد عن ذكر المصادر بهذه الطريقة –طريقة اللصق (كوبي أند بيست)، أي الدخول إلى ماكنة البحث وإدخال كلمات مثل – اشوري ارامي أكدي كلدي – ونقل ما نحصل عليه من مصادر وتقديم رابط تلو الأخر. بالطبع هناك المئات ومئات من المصادرالتي تذكر هذه الأسماء.  هذه الطريقة خطر على صاحبها ويجب عليه  مغادرتها   (وأنا هنا أتكلم من موقع أكاديمي أظن أن السيد شذايا يقر بعلميته ورصانته لأن من هم بمنزلة السيد شذايا أكاديميا هم تلامذة لدينا)  إن أراد الدخول بجدية إلى عالم العلم والأكاديميا. اليوم  لدينا وسائل لإكتشاف إن كان ذكر المصدر لغرض علمي أكاديمي بحت ام لغاية في نفس يعقوب.

المصادر التي يذكرها الأخ شذايا تفحمه هو وتظهر بطلان إدعاءاته. فمثلا اللوح الثنائني اللغة – الأكدي والأرامي (السرياني) – لا يدل على ان الأشوريين غيروا لغتهم. يدل على ان حضارة جديدة ارقى مما كان موجودا حينئذ بدأت للظهور في ارض الرافدين. وهذا ليس اللوح الوحيد من نوعه. هناك  ألواح أخرى ثنائية وثلاثية اللغة أكتشفت في أماكن عديدة من بلاد الرافدين وغيرها.

ثانيا كون الأرامية اللغة الثانية او الأجنبية في بلاد أشور لا يؤشر على الإطلاق أنها كانت اللغة السائدة بين افراد الشعب من الأشوريين . كان على الأشوريين وغيرهم من الأقوام إستخدام اللغة  الأرامية لأنها صارت لا سيما قبل سقوط الأمبراطوريات التي ندعي الإنتماء إليها بقرن او قرنين لغة الدبلوماسية والتجارة والعلم  والثقافة وكانت الأرامية اللغة الأجنبية او الثانية لدى كل شعوب منطقة الشرق الأدنى لا بل العالم القديم برمته في ذلك الحين. فوجود قاموس إنكليزي سويدي (ثنائي اللغة) في السويد لا يعني ان الإنكليزية صارت اللغة الدارجة لدى السويديين.

اما عن ظهور رقم او لوحات كتابية بعد سقوط هذه الإمبراطوريات هنا وهناك هذا لا يؤشر على ان حضارتهم لم تنقرض بمفهوم علم الأثار.السومريون كحضارة   - كطبقة أثارية – انقرضوا، أي ازاحتهم الحضارة او الطبقة الأكدية ولكن رقمهم تظهر إلى ما بعد ذلك بكثير وتظهر الرقم السومرية او الأكدية على طول وعرض الشرق الأدنى وفي فترات مختلفة وتظهركتابات فرعونية وعاجيات لا نظير لها حتى في مدينة نمرود الأشورية. هل يعني هذا اننا سننجر إلى عموميات كلما حصلنا على رقيم او أخر؟

واللغة هي هوية القوم. إن بدل قوم لغتهم معناه أنهم بدلوا هويتهم. هذا ما يقوله العلم والأكاديميا والتجربة. فابناء شعبنا من اللبنانيين المسيحيين بدلوا لغتهم من السريانية إلى العربية وبذلك صاروا عربا أقحاح وبرز منهم من الشعراء والأدباء صاروا اليوم نبراسا للعروبة واداب اللغة العربية في العصر الحديث ينشد العرب وليس ابناء شعبنا من الناطقين بالسريانية اشعارهم في المدارس وتدرّس كتبهم على طول وعرض الوطن العربي. بتبدل لغتهم تبدل تراثهم وتاريخهم. فهم اليوم لا يفتخرون إلا بالعروبة ويرون أنفسهم جزءا من الحضارة العربية والإسلامية وإن ذكروا رموزا لهم تبادر إلى ذهنهم المتنبي والمعري وأمرىء القيس والنابغة والتوحيدي وإبن خلدون وغيرهم من أعلام العربية. أما أعلام لغتنا السريانية فصاروا غرباء وأجانب  لديهم. اللغة العربية وليس السريانية هي اليوم لغتهم الأم ولهذا هم اليوم أكثر عروبة من عروبة عدنان وقحطان.

اللغة قوة جبارة ولهذا إكتسابها يعني إكتساب الهوية. فإن كانت – ولو جدلا – الشعوب التي ندعي الإنتماء  إليها إكتسبت لغة جديدة وهي السريانية كلغتها الأم فمعناه أنها إكتسبت هوية جديدة وخلعت عنها الهوية القديمة.

 

رابط 1

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,613364.0.html

 

رابط 2

 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,613603.0.html

لا اعلم هل كوردستان ملك طابوا باسم الطالباني ومسعود البرزاني ؟؟لا اعلم ولا يعلم شعبنا الذي ضحى بكل شىء في سبيل التحرير من الانظمة الفاسدة واخرها صدام حسين ؟لا اعلم اصبح كوردستان بارضها وسلطتها حكر على الطالباني ومسعود البرزاني ؟؟هل النضال والكفاح معناها الجلوس على العرش ؟باي حق يدعوا مام جلال ساجدة الى السليمانية مع بناتها؟وبأي حق يطلب مجىء رغدة داعمة الارهاب الى السليمانية ؟؟ ؟وكما يقول المثل المصري (العمارة منغير بواب )وباي حق بمنح مسعود الملائين الدولارات الى  حسن العلوي والفرقة المادحة له ؟؟لا اعلم هل اصبحوا وريث الله على كوردستان ؟؟وانهم الصفوة الخيرة على كوردستان ؟؟انهما الصفوة الشر والشيطان على ارض كوردستان ؟؟
يحللون ويحرمون ويصرفون  ويمنحون ويامرون ,وكانهم الى ابد الدهر باقون ؟؟يتفاخرون بمن حولهم من المليشيات وافواه البنادق والمدافع ..اقوياء على شعبهم يضطهدون الجماهير ؟واذلاء وخانعون امام ايران وتركيا ؟يصرخون باعلى صوتهم على الرعية ؟يتكلمون مع اسيادهم باحترام ايران وتركيا بسجود والطاعة ؟؟ينفذون كل اوامرهم ويتحدون ارادة شعبهم ؟؟اية قادة هولاء المتخاذلين ؟؟اية قادة لا يترحمون حتى على من ضحى لاجلهم ؟؟حولهم الفاسدين وحولهم الخدم والاذلاء لاجل المال ..التاريخ لا يرحم والشعب الكوردي لا يستسلم ؟؟

مام جلال يتحدى ارادة عوائل الشهداء ,ويتحدى ارادة دم الشهداء .ويتحدى صوت الجماهير .ويعتبر نفسه خالق الحرية ومانح الحرية ومنقذ كوردستان . .يدافع عن مجرم هارب من وجه العدالة ولا يعترف بالقضاء ؟؟اذا كيف يحترم وتحترم ارادة القضاء وهو رئيس الجمهورية ؟(بلا صلاحية )وكذلك  (......) مسعود البرزاني ؟؟ارادة الشعب فوق الجميع والثار لدم الشهداء حاضر دائما ولا ينسى؟؟
اعلن من الان برائتي من قائد ايام زمان وخائن الان من مام جلال .لانه يصر على جرح مشاعر الشعب الكوردي وعوائل كوردستان ؟اعلن برائتي من من لصق العار بابناء كوردستان ؟؟وعلى الجميع الاعلان برائتهم من متخاذل خائن متسلط محب الى السلطة والمنصب ؟ومتملق الى اعداء الكورد
 
هونر البرزنجي

 

في الوقت الذي تعيش فيه سوريا بشكل عام وغرب كردستان على وجه الخصوص مرحلة مصيرية وانتفاضة شعبية منذ أكثر من عام وسبعة أشهر، في ظل هذه الظروف تمر على شعبنا الكردستاني الذكرى الخامسة عشر على بداية المؤامرة الدولية التي استهدفت وجود الشعب الكردي من خلال أسر قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، واحتجازه في جزيرة معزولة في عرض البحر، حيث ما تزال حالة العزلة والتجريد المفروضة على القائد مستمرة بشكل ممنهج ومدروس من قبلقوى الهيمنة العالمية وموظفتهم في المنطقة المتمثلة بالحكومة التركية الحاليةالتي سخرت كل جهودها من أجل اسكات صوت الحق.

حيث زجت الحكومة التركية بمعظم قواتها على حدودها مع سوريا بهدف الضغط عليها وإخراج القائد منها، فلم يكن من القائد سوى صون أخوة الشعوب والخروج من سوريا متوجهاً نحو أوروبا بغية ايجاد حل ديمقراطي وسلمي للقضية الكردية وإحلال السلام في المنطقة بدلاً من اشعال فتيل الحرب التي أرادت الحكومة التركية فرضها على المنطقة بأكملها. ومنها بدأ القائد عبد الله أوجلان مسيرته نحو طرح مشروع حل القضية الكردية في أجزاء كردستان الأربعة بالطرق والأساليب السلمية وأعلن عن مرحلة وقف إطلاق النار من جانب واحد وسحب قوات الكريلا خارج الحدود، كل ذلك وفق برنامج مدروس هدفه زرع الثقة وإثبات النية الحسنة في المشروع الديمقراطي لحل القضية الكردية، إلا أن الحكومة التركية زادت من همجيتها وسعَّرت من هجماتها وحربها ضد قوات الكريلا والشعب الكردستاني وأدخلت القضية الكردية في دوامة استمرارية العنف حتى يومنا هذا.

فرض العزلة والتجريد على القائد عبد الله أوجلان في هذه الفترة وخاصة منذ اندلاع الثورة الشعبية في سوريا يثبت بكل وضوح مدى تآمر القوى الدولية على الشعب الكردستاني في غرب كردستان كي يزجوه في حرب ليس له فيها لا ناقة ولا جمل وجعله ضحية للقوى الرأسمالية وأذيالها من التيارات الاسلاموية المتصارعة على السلطة. أرادوا ابعاد وفصل القائد عن الشعب الكردستاني بغية تسهيل التحكم به وتوجيهه بحيث يفقده امكانية انتهاج سياسة واستراتيجية قائده، لكن فلسفة القائد "آبو" كانت أقوى من كافة ألاعيبهم ومؤامراتهم، وأن الشعب الكردستاني نهل من فلسفة القائد ونهجه في الإرادة والفكر الحر والذي به خطى الشعب الكردي طريقه نحو نيل حريته واستقلاليته، ولم يصبح تابعاً لهذه القوة أو تلك، وخطَّ لذاته نهجاً مستقلاً على أساس نظام الإدارة الذاتية الديمقراطية التي تشكل الأساس لتحقيق الكونفدرالية الديمقراطية.

نحن في حركة المجتمع الديمقراطي (TEVDEM )، إذ ندين ونستنكر هذه المؤامرة ونشجب جميع القوى التي شاركت في تحقيق تلك المؤامرة، نؤكد أن القائد عبدالله أوجالان هو قائد لعموم الشعب الكردي وهو ليس برئيس لحزب أو جزء من أجزاء كردستان، وأن حريته تعني حرية عموم الشعب الكردي، وهو ان كان يعيش في هذه الظروف الصعبة انما ذلك نابع من كونه قائد يقاوم من أجل حرة شعبه ومن أجل احلال السلام في المنطقة وتأسيس نظام كونفدرالي ديمقراطي في الشرق الأوسط، ومجرد قبول قوى الهيمنة العالمية لحقيقة ما يمثله القائد اوجالان سيكون ذلك اعترافاً بوجود وهوية الشعب الكردي وحقيقته، وان كنا اليوم قد حققنا بعض الانجازات في غرب كردستان انما يعود الفضل في ذلك لتحليلات وآراء القائد أوجالان حول ربيع الشعوب والثورات الشعبية وحقيقة الديمقراطية التي طرحها في مرافعاته.

نؤكد بأن نهج القائد أوجالان سيبقىفلسفة الحياة الحرة وطريق الوصول للديمقراطية والعدالة والمساواة، ونناشد جميع القوى والتنظيمات العالمية والاقليمية للعمل من أجل ممارسة تأثيرها من أجل حرية القائد عبدالله أوجالان وحل القضية الكردية.

 

الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي (TEVDEM)

9-10-2012

 

اعلن تيار المشروع العربي في كركوك عن مقاطعته لرئيس مجلس المحافظة حسن توران بسبب تصريحاته التي عد فيها عرب المحافظة اقلية.
وقال الناطق باسم التيار احمد العبيدي في تصريح لوكالة الفرات نيوز اليوم الثلاثاء إن توران و اثناء كلمة القاها في مؤتمر المدن الانتقالية المنعقد في كركوك وصف المكون العربي في المحافظة بالاقلية وهذا غير صحيح.
وطالب العبيدي الجبهة التركمانية التي يترأسها ارشد الصالحي بتقديم اعتذار لابناء المكون العربي في كركوك عن تصريحات رئيس مجلس المحافظة حسن توران كونه احد اعضائها.

nawa

"ديار بكر هي فخر لنا جميعاً"

خاص آفستا كورد

ارسل رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان البارزاني رسالة شكر الى رئيس بلدية سيورة التابعة لمحافظة أمد (دياربكر) السيد عبدالله دمير باش شاكرا فيها على الهدية القيمة الذي أهداه له .
اشار البارزاني في رسالته الذي ارسله يوم الاحد (07.10.2012) والذي حصل موقع
آفستا کورد
على البعض من مضمونها على اهمية مدينة ديار بكر ومكانتها في تاريخ كردستان .

ورسم  البارزاني معالمها العظيمة بلغة كردية ادبية جميلة بقوله:

"... بقدر ما لمدينة ديار بكر من اهمية تاريخية ومكانة مرموقة , فانها لها نفس المكانة الكبيرة والخاصة في قلب كل كردي وكردستاني . وانها منذ القدم العشق الكبير للشعب الكردي ومصدر الهام الادباء والكتاب والشعراء , كتب الكثير من القصص والروايات والقصائد عن مكانتها وعظمتها , أنها مصدر فخر للشعب الكردي ولنا جميعا..."

هذه الرسالة كانت جوابا للهدية الذي ارسله رئيس بلدية سيورة عبدالله دميرباش للرئيس حكومة اقليم كردستان السيد نجيرفان البارازاني , والتي كانت خريطة تاريخية لمدينة دياربكر .

شفق نيوز/ اكد رئيس الوزراء نوري المالكي، على أن العراق يسعى للحصول على اسلحة دفاعية، مبيناً أن اعمار العراق من ابرز الاهداف التي دفعته الى زيارة روسيا.

وقال المالكي في كلمة  ألقاها بمؤتمر الطاولة الذهبية الذي نظمته مجلة الشؤون الخارجية في موسكو وتلقت "شفق نيوز" نسخة منها ان رغبتنا في مشاركة جمهورية روسيا الاتحادية بحملة اعمار العراق يقف على رأس اهداف زيارتنا الحالية".

ولفت المالكي إلى ان "سعينا للحصول على اسلحة دفاعية هو حق طبيعي، فمن حق العراق امتلاك اسلحة للدفاع عن سيادته الوطنية".

واضاف المالكي أنه "على الرغم من كل ماتحقق من تجربة ديمقراطية وماقدم من تضحيات في سبيلها، إلا ان الطريق امامنا مازال طويلا".

وتابع المالكي ان "العراق يسعى اليوم إلى اقامة دولة المواطن والمؤسسات التي تحارب كل مظاهر التخلف والفساد، وإلى بناء جيش قادر على حماية أراضية وسيادته لاجيشا يعتدي على الآخرين، كما نسعى إلى تقوية الاقتصاد العراقي وتنويع الدخل القومي وتفعيل القطاعات الداعمة كقطاع السياحة".

وتوجه رئيس الحكومة نوري المالكي صباح أمس الاثنين على رأس وفد وزاري رفيع يضم كل من وزير النفط، والتجارة، والدفاع، ورئيس هيئة الاستثمار إلى موسكو في زيارة ينتظر فيها توقيع عقود لتسليح الجيش العراقي.

ي ع

شفق نيوز/ قالت جينل إينرجي إنها ستواصل ضخ النفط الخام من كوردستان العراق بعدما تلقت حكومة الإقليم أخيرا مدفوعات أولية من بغداد.

واتفقت بغداد مع حكومة كوردستان الشهر الماضي على تسوية نزاع بشأن مدفوعات النفط بعدما تعهدت حكومة الإقليم باستئناف الصادرات وتعهدت بغداد بالدفع للشركات الأجنبية العاملة في الإقليم.

وتم تحويل أول دفعة من أموال بقيمة 650 مليار دينار عراقي (558.9 مليون دولار) إلى إقليم كوردستان العراق.

وقال محمد سبيل رئيس جينل إينرجي في تصريح ورد لـ"شفق نيوز" إنه "لن نوقف الصادرات الآن، وستوزع حكومة كوردستان (المدفوعات) على جميع المتعاقدين وسنتلقى أموالنا".

وقال متحدث باسم كوردستان وفقا لما ذكرته رويترز إن الإقليم يتوقع وصول دفعة ثانية بقيمة 350 مليار دينار قريبا.

وأضاف "نثق في أنه لن يكون هناك تأخير مماثل بالنسبة للشريحة الثانية".

ودفعت وزارة المالية العراقية مبالغ أولية في أوائل الأسبوع الماضي لكن الأموال لم توضع في حساب حكومة كوردستان حتى يوم الجمعة مما دفع جينل للقول بأنها ستوقف الصادرات إذا لم تصل الأموال قريبا.

وارتفعت الصادرات النفطية من كوردستان إلى 170 ألف برميل يوميا ويساهم حقلا طق طق وطاوكي اللذان تملك فيهما جينل المدرجة في بورصة لندن حصة بنحو 110 آلاف برميل يوميا.

وفي ابريل نيسان أوقفت حكومة كوردستان صادرات النفط احتجاجا على ما قالت إنه مدفوعات متأخرة من بغداد للشركات العاملة في الإقليم.

واستأنفت الصادرات في وقت لاحق عبر خط أنابيب تسيطر عليه بغداد يمتد من كركوك إلى ميناء جيهان التركي لكنها هددت بوقفها مجددا إذا لم يتم التوصل إلى إتفاق بشأن المدفوعات.

م ج

مساء الجمعة 5/10/2012 السادسة مساء كان جمهور الجالية العراقية  في ستوكهولم وضواحيها على موعد مع امسية ثقافية فنية استضاف فيها المركز الثقافي العراقي في السويد, الاعلامية والكاتبة الدكتورة اعتقال الطائي, وبالتنسيق مع رابطة المرأة العراقية في السويد, وضمن نشاطات مهرجان ايام الثقافة العراقية في اسكندنافيا 2012, والذي ستكون الفنانة اعتقال الطائي ضيفته أيضا في الدانمارك حيث سيكون للسينما حضورا  متميزا فيه.

 

 حضر الامسية جمهور غفير اكتظت به قاعة يحيى فائق , وكان ضمن الحضور الاستاذ طاهر ناصر الحمود وكيل وزارة الثقافة في العراق, والذي يزور السويد واسكندنافيا حاليا لحضور فعاليات مهرجان ايام الثقافة, ولتأكيد مساندة ودعم وزارة الثقافة في العراق للنشاطات والفعاليات الثقافية خارج الوطن.

 

في بداية الامسية رحب الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي العراقي بالحضور جميعا, وعبر بكلمات الترحيب والحفاوة بالفنانة والإعلامية اعتقال الطائي, معرفا بكلمات مؤثرة بمنجزها الثقافي والفني, ورحلتها وسط دروب الثقافة متنقلة بين فرات العراق ودانوب هنغاريا, شاكرا اياها على تلبية

دعوة استضافة مهرجان ايام الثقافة.

قدم الأمسية عن المركز الثقافي العراقي الاستاذ  الشاعر نجم خطاوي, حيث حاور الفنانة مبتدأ الكلام:

- سأقول الحقيقة في ان الحيرة والتوجس كانا يلفاني وانأ افكر في الطريقة التي سأقدم بها امسية اليوم, وليس مرد ذلك خوفا وتوجسا, بل هيبة لفنانة وأديبة كانت تشيع السكون والاستماع وهي تقف كالملاك خلف شاشة التلفزيون العراقي ايام سبعينات القرن الماضي لتقدم ذلك البرنامج الذي سحر الناس وتعلق به الجميع واعني برنامج السينما والناس.انا سعيد والكثيرون منكم يشاركوني احساسي هذا في ان الناس استزادت متعة وثقافة ومعارف من تلك الافلام واللقاءات الممتعة التي كان يضيفنا فيها برنامج السينما والناس.

الفنانة اعتقال الطائي رحبت بالحضور جميعا, وشكرت المركز الثقافي على حسن الحفاوة والاستقبال وعلى استضافتها في ستوكهولم واسكندنافيا. وفي حديث يقطر ثقافة ومتعة ويلفه حنين الماضي واستذكاراته الجميلة اخذتنا اعتقال الطائي بعيدا الى الجذور الاولى يوم كانت صبية تلعب مع الصبيان والصبايا في حديقة النساء  في مدينتها الحلة, ووسط بساتين النخل وقرب الشريعة عند نهر الفرات ليس بعيدا عن بيت الاهل في حي الوردية.

واستكملت الحديث مستذكرة بغداد ايام الدراسة في اكاديمية الفنون الجميلة, وأجواء الآلفة والمحبة في حياة الاقسام الداخلية, ودروس النحت والفن والصداقات وأجواء الثقافة والفن وحوارات الطلبة والأساتذة. وقصت بروح الفنانة والأديبة حكايتها مع الاعلام والتلفزيون في بغداد يوم عملت في قسم النحت في المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون والظروف التي رافقت فكرة ذلك البرنامج الذي كلفت لان تكون مقدمته (برنامج السينما والناس) والحلقات والاماسي الكثيرة التي قدمت خلال ست سنوات بث فيها هذا البرنامج من كل يوم أحد وكان متعة حقيقية للمشاهد والمستمع.

 

 

واستمر الشاعر نجم خطاوي في حواره مع الفنانة اعتقال الطائي:

- اشارت لي بقراءة كتابها "ذاكرة الأشياء الذي سمعت عنه ولم أقرأه, وحين سهرت ليلة امس وانأ مبحر في كلماته, ازادني الما وغصة, وليس هذا فقط, بل زادني قوة وحماسا في حب الحياة والجميل من الأشياء, وفي المضي في فضاء الادب والفن وحب الناس..اسمحوا لي ان اقرأ بعض سطور ومن احد نصوص كتاب "ذاكرة الأشياء.

 والطبيعة ما زالت نائمة تحت الثلج الذي ابى الذوبان, لكنه ظل اجمل من شوارع العاصمة الملوثة بالغازات من كل صوب. في الاسبوع الاخير لآذار كان صمت الغابة والحقل محفزا على الغناء خاصة وان الارض امتصت اخر قطرة ماء ثلج اذابه قدوم الربيع المفاجئ بدفئه لكني لم اجرؤ على تخديش وكسر ذلك السكون السماوي. دخلت الدار شاعرة بأنني قادرة على التنفس بعمق ودون ارادة مني رحت اجرب امكانية رئتي مطلقة جناحي صوتي بأغنية فيروز "اعطني الناي وغني" حتى وصلت مقطع:

"اعطني الناي وغني وانس داءَ ودواء"

"انما الناس سطور كتبت لكن بماء"

يا الهي! صرت قادرة على ترديد هذا المقطع الطويل بدون توقف.

شمرت عن ساعدي وبدأت العمل في الحديقة.

ووسط فرح الحضور وحسن استماعه واصلت الفنانة اعتقال الطائي الحديث عن ظروف ايام العمل كمذيعة في التلفزيون العراقي, والعذاب والحيف الذي عاشته وسط تسلط جلاوزة الثقافة, والمضايقات التي تعرضت لها من قبل اجهزة الامن والمخابرات, وظروف مغادرتها العراق. كما حكت عن تجربتها في هنغاريا حيث الدراسة في جامعاتها والتخصص في الفن السينمائي.

وفي اجاباتها على اسئلة الحضور وحوار الاستاذ نجم خطاوي, حكت بلغة جميلة وبعذوبة عن تجربتها في الكتابة الادبية ونشرها لنصوص ادبية كثيرة وعن مساهمتها ضمن اسرة تحرير احدى المجلات الادبية التي تصدر خارج الوطن. واستمر حديث اعتقال الطائي ليشمل جوانب تخص الظروف التي عاشتها بسبب المرض الذي تعرضت له وقوة ارادتها وصبرها ومكابرتها في تجاوز هذه المحنة. ثم حكت بصراحة عن وجهة نظرها من موضوع حرية المرأة ودورها في المجتمع والأسرة وعن المضايقات والتعسف الذي تتعرض له المرأة في البيت والمجتمع. وانتقدت بمرارة الكثير من الظواهر السلبية في الإعلام وغياب البرامج التلفزيونية والإذاعية الجادة والتي تخاطب عقل الناس وتحترم مشاعرهم وتقدم المفيد والمبدع.

 

 

واقتبس الشاعر نجم خطاوي مقطعا من رسالة كان الفنان حسن المسعود قد كتبها للفنانة اعتقال الطائي   (نحن شهود على كل ما حدث لأبناء شعبنا كل السنين الماضية, ولابد ان نأمل بالعمل الكثير الذي سنقدمه عبر الادب والفن وكما يقول هيراكليت " بدون الامل لا يمكن الوصول الى ا اللامؤتمل" الالم يدفع الانسان لملامسة قعر اعماق العذاب فيتعرف على اسرار لا يمكن الوصول اليها بسهولة ولكن لابد من طاقة كبرى للصعود الى النور وعدم البقاء طويلا في القعر المظلم........) واختتم الحديث :

- وهي كانت ولا تزال مالكة لكل الطاقة التي تمنحها القدرة على ان تتواصل مع الناس والصعود الى النور...

 وباسم المركز الثقافي العراقي في السويد وباسم الحضور قدم الشكر للفنانة اعتقال الطائي على حديثها الممتع, وللحضور الكريم على حضوره وحسن استماعه ومشاركته في الحوار, ودعا الى استمرار هذا الجهد الثقافي الذي بدأه المركز الثقافي العراقي.

ووسط اجواء البهجة واستذكار جميل الايام غمر جمهور الحضور الفنانة اعتقال الطائي بكلمات الحب والثناء على حديثها الممتع,وقدمت لها الورود من قبل السيدات في رابطة المرأة العراقية والجمهور.

الفنانة والإعلامية اعتقال الطائي

كاتبة وفنانة وإعلامية عراقية من مواليد مدينة الحلة بابل ومقيمة في بودابست هنغاريا.

تخرجت من اكاديمية الفنون الجميلة فرع النحت عام 1972.

عملت نحاتة في تلفزيون بغداد بين اعوام 72-78, وفي نفس الوقت مقدمة لبرنامج ثقافي مختص بالفن السينمائي (السينما والناس).

عملت في عام 1978 في مركز الحرف والصناعات الشعبية كنحاتة لأكثر من عام.

غادرت العراق الى هنغاريا عام 1979.

اكملت دراستها في الفن السينمائي لتحصل على شهادة الدكتوراه من اكاديمية العلوم المجرية.

كتبت عن السينما العربية والمجرية.

عملت في المعهد العالي للسينما والمسرح المجري لمدة سنتين.

ترجمت العديد من القصص العربية القصيرة الى المجرية لمجلة مختصة بالأدب العالمي.

ترجمت كتاب يوميات في العراق لمراسل صحفي مجري.

ترجمت مختارات من الشعر المجري وقصص قصيرة نشرت في عدد من المجلات العربية وعلى الانترنيت.

اعدت للإذاعة المجرية مواد عن بعض الكتاب العرب كنجيب محفوظ وفؤاد التكرلي ويوسف ادريس مع ترجمة قصص قصيرة لهم مثلت وأذيعت

ترجمت قصصا فلسطينية قصيرة مختارة الى المجرية للنشر في كتاب.

ترجمت وشاركت بكتابة سيناريو وحوار فيلمي كارتون "حي بن يقظان للكاتب ابن طفيل, وفيلم "أصيلة(الفرس)" اضافة الى دراماتورجيا فيلم اصيلة من انتاج مروان الرحباني.

تكتب القصة القصيرة .

 

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2012 10:24

غيوم أحمدي نجاد المُغتصبة !- عادل الخياط

 

[منلوجات أحمدي نجاد لا تزال في طور البروفة نسبة لصرعات صدام ]

 

............

 

هل من العبث أن يتناول المرء بإزدراء أقوال غريبة لقادة دول أصلا هم غريبي السلوك , أو يتصنعون الفِعل والقول الشاذ كنوع من الإثارة .  هل من العبث مثل هكذا تناول , أم ثمة جدوى في ذلك ؟ أعتقد إن الفِعلين من الممكن أن تجد لهما مُسوغا . فتبرير العبث هو إنك ليس بمقدورك بواسطة حروف ميتة أن تخلق وضعا مغايرا لواقع الشذوذ هذا . أما المسوغ الآخر فهو إنك قد تحدث فرقعة في جماجم الغافلين والمغفلين إزاء تلك الغرابة في الفِعل والقول .

 

محتمل ينبثق تساؤل منطقي : وما هو الموجب لتلك النمطية ما دام السلوك والقول الغير طبيعي من الممكن ان يصدر من أي شخص وليس  من الحاكم بأمره فقط ؟ وإذا كان الإعتراض انه عندما يصدر من رأس الهرم فإنه يُمثل خداعا وتضليلا  , فمن هو الذي لا يمارس الخداع , الأغلبية تمارسه بمختلف الطرق ! . حسن إذن ,ولماذا لا , نظر حضرتك لفقه الشرور ودع الآخرين يسلكون طريقك فعسى ان ينقلب العالم إلى السراط المستقيم ! هي صحيح مثلما تقول :  عندما يغدو العالم بلا تضاد  فربما يقفز نحو بر الأمان , لكن لماذا لا تكون عدمية التضاد تلك في تسيد الخير وليس العكس ؟

 

لكن بعيدا عن الجدل السقراطي فهو ليس كنه هذي الموضوعة . الكنه هو عن أعلى مستويات الفجاجة في تلك التقولات والأفعال .

والصدد هنا ليس في جدلية خيمة القذافي المحمولة بصحبته نحو آفاق الأرض , ولا بعنترياته  ! .. وليس في إختراع صدام حسين لشجرة نسبه الممتدة جذورها إلى الأنبياء والأولياء , ولا بعضلاته المتورمة ونذيرها  بالإنفجار العظيم ! .. ولا  في تنبؤات أحمدي نجاد بقرب ظهور المهدي المنتظر وتكوين امبراطورية إسلامية بواسطة السِجاد التبريزي الأكثر تطورا من كل تكنولوجيا العصر ! .. الصدد ليس عن تلك الحالات الأدنى غرابة في سلوكيات وأقوال هؤلاء القوم , فتلك إضافة لمستواها الأدنى كذلك قد قيل عنها الكثير وأضحت ستايل كلاسيكي . الخصوص هنا عن صرعات بعينها , صرعات أشد إثارة للفضول وربما الحيرة  .

 لنر  بعضا :

عندما تم تجفيف أهوار جنوب العراق من قبل النظام السابق برر صدام حسين هذا الفعل على ذات المنحى - حديث الموضوع - , قال صدام : إن نساء الأهوار عندما ينزلن إلى المياه  يرفعن أثوابهن فتظهر سيقانهن للرائي , وهذا عمل غير لائق .. !!

ليس مهما إن كان ثمة زيادة ضئيلة في حديثه أو غير ذلك ,  الأهمية العلة تكمن في طبيعة الحديث ,  ليس في عدم صدقيته , فهو به  وبغيره يعرف إنه يكذب والمُتلقي كذلك , أيضا هو يعلم إن المتلقي  لا يثق به بإطلاق , وهو كذلك لايكترث بهذا المقابل في كل الأحوال :  يثق أو لا يفعل أو ينافق أو يطمح أن يستشف شيئا ما .. طبيعة الكلام هي في مدى تبسيط الواقعة  , تبسيط يضاهي بل يتخطى التنكر لها , فلو قال : يتحدثون عن واقعة لم أسمع بها , أو مسخها بالقول : انها لا تستحق صرف حديث او طاقة عليها " في كلتا الحالتين , ربما كانت ستعكس إكتراثا مُضمر , أما التبسيط  , فهو ما يثير الصدمة التي تتخطى الحس والعقل ! والذي يمعن الطعن في الصدمة أشد هو تناسُبْ عملية التبسيط تلك مع حجم الكارثة التي عُدت إحدى أكبر الكوارث البيئية على مستوى العالم ! .. لكن قد يتبادر تساؤل : إذا كانت تلك الواقعة بالنسبة له هي أصلا ليست بتلك الأهمية فهذا يعني إن حديثه كان عاديا ولم يكن يتقصد منه تمييع الحدث على ذلك النحو المريع ؟  صحيح وليس صحيح , صحيح في التناسب الطردي بين عدم أهمية الحدث وعادية كلامه , وليس صحيح هو إن تلك العادية قد إكتنفها إزدراء مفضوح ينم عن إستفزاز لعقلية المتلقي لأنه يدرك - صدام - مدى جسامة الحدث في عقلية هذا المتلقي .

ورغم ذلك , فإن عملية تمييع تلك الواقعة أو تبسيطها لو لم تقترن بنوعية التبرير الذي ساقه لما أخذت ذلك المستوى من الإثارة والفضول . كان من الممكن رصفها ضمن القياس الأدنى في سلسلة إنثيالاته في هذا المحور . المبرر بذاته هو الذي خلق تلك الإثارة , ليس لسهولته في عدم التناسب مع حجم الحدث , فلو ساق مثالا آخر بنفس السهولة وحتى أدنى من قبيل : وردَنا إنزعاج أهالي محافظات الجنوب  من الرطوبة والبعوض بسبب الأهوار , لذلك قررنا تجفيفها إحتراما وتعاطفا مع أهلنا في الجنوب !! " لو كان على هذه الشاكلة أو غيرها  فلن تكن النتيجة بنفس المستوى .. وقد يدعو هذا , وبعد تركيز على المبرر , إلى تخمين عن الخلفية التي بُني عليها . أدوات الصورة عادية : نساء ترتدي أثوابا طويلة , ترفع هذه الأثواب أثناء نزولها الى المياه فتظهر سيقانها ." لكن يبدو انها - الصورة - مرتبطة في مخيلته بحدث شخصي ما , وبالتحديد جزئية رفع الأثواب التي ليست من الضرورة مقترنة بالنزول الى المياه , إنما لأي سبب ما . وعدم اللياقة في ظهور السيقان  لم يكن يعني به التبرج وعدم العفة , ثمة علة خفية ضمن عملية الإرتباط الشخصي بتلك الصورة . فعلى سبيل الإفتراض لو وُجه له تساؤلا عن وجهة نظره حول إرتداء النساء للفساتين القصيرة لما أبدى أي إعتراض عليها . 

 

الإستفزاز سمة شمولية  يصدر من حاكم الدولة ومن العامل في وسيلة الإعلام بقلب الحقائق الواضحة والمتعارف عليها , ويصدر كذلك من الشخص العادي تحت ظرف معين  .. لكن يظل الذي يفوح به السلطان هو الأكثر إكتراثا وبالتحديد الحالات الأشد جذبا .. ومن رصد للتاريخ القريب يتضح إن صدام حسين يظل رائدا في هذا المجال , لم ولن يضاهيه أحد لا من معاصريه ولا الذين تبوأوا السلطة بعده سواء في العراق أو غيره من البلدان , يساعده في ذلك إنه نتاج الشارع بكل مظاهره وأخلاقياته , وصاحب خلفية نفسية مُتشعبة الأبعاد , إلى ذلك براعة الـ Acting     , التمثيل التي يمتاز بها  . تتلاقح تلك السمات ليتمخض عنها السلوك الصادم والقول . مثال أخر : في فترة إحتلال الكويت كان صدام قد حضر في مبنى المحافظة الجديدة وبحضور المحافظ " علي المجيد "  , تحدث عن المحافظة وأهلها ثم عن الأميركان وحشودهم , ثم وفي ن لحظة ما شده أحد الحضور بالتنويه إلى الفيل شعار الحزب الجمهوري الأميركي , حينها إرتسمت علامات الإندهاش على وجهه ثم تساءل بدهشة أشد : صحيح , صحيح الفيل هو شعار الحزب الجمهوري ؟ : نعم سيدي , شعار الحزب الجمهوري الفيل ."

ص : أول مرة أعرف الفيل شعار الحزب الجمهوري ." ثم يتواصل في عملية الإفتعال ببراعة إحترافية ليضيف بصوت خفيض مبهوت : يا سبحان الله , وأرسلنا عليهم طيرا أبابيل ... " ولم يستكمل الجملة مع علائم إسترخاء وهيمان على تقاطيع وجهه وعينيه .. لأجل أن يعطي إيحاءا إن هول الصدمة قد قذف به في ممالك القديسين والأنبياء ليهمسوا في اذنه النبأ اليقين عن الفيل والأبابيل والسجيل والعصف المأكول الذي سوف تتقاذفه سموم الصحراء  .. لكن من يدري , فمن المحتمل إن صدام لم يكن يمارس الإحتراف التمثيلي , إنما بالفعل كان على قناعة جازمة إن اسطورة الفيل تعيد نفسها وان أحجار السجيل ستعصف بالأحباش الجدد القادمين من وراء المسطحات الكبرى !!  لكن للأسف الشديد خاب ظنه .

 

غيوم نجاد :

 

ليس ثمة وجه للمقارنة بين صدام ونجاد في هذا المحور .  الطبيعي الإختلاف النفسي والإجتماعي والسياسي لكلا التركيبتين هو الذي يرسم الخطوط البيانية لذلك الفرق الشاسع بينهما . لذا فإن نجاد حتى عند حالات التألق في منلوجاته يظل تحت مظلة البروفة المزمنة نسبة لصرعات صدام ! .. آخر منلوج نجادي هو " منلوج الغيوم المغتصبة " , والمحتوى على لسان البطل يقول

 

:  "المعلومات المؤكدة بخصوص الوضع المناخي تفيد أن الدول الأوروبية تستخدم أجهزة خاصة بإمكانها تفريغ الغيوم، ومنع الممطرة منها من الوصول إلى المنطقة ومن ضمنها إيران" .

 

[ بالمناسبة , وبعيدا عن جوهر الموضوع ,  هذه الفقرة  تحتوي على شقين غير ملزمين , فإما تفريغ الغيوم أو منعها , ولا بأس فقد يكون الخطأ في الترجمة أو في الطبع , فبدل حرف العطف "و - والممطرة - ربما كانت أداة الإختيار " أو " - أو الممطرة - ]

 

لا شك انها صرعة قوية من نجاد : تفريغ الغيوم من المياه من قبل دول الغرب  لأجل ألا تصل لإيران والمنطقة حتى تموت المنطقة من شح المياه  ! هذه ليست مثيرة للفضول فحسب إنما نحن بحاجة لدراسة أدبية ونفسية لقياس المنحنيات العقلية في هكذا عملية إختراع .. لكن من المحتمل ان يحاججه الزعيم الفنزولي "  شافيز " عن صرعته التي تتمحور حول البيكتريا الأميركية المُرسلة بطريقة ما لزعماء أميركا الجنوبية اليساريين لإصابتهم بالأمراض السرطانية .. لكن شهادة لله والحق لا بد ان يُقال إن صرعة شافيز عن الأمراض السرطانية لا تساوي جنح فراشة قبالة الإختراع النجادي عن الغيوم المُغتصبة . بل أستطيع أن أزعم انها تتجاوز صرعات صدام المتألقة , أما الزعم عن سبب بقائها ضمن حيز  البروفة وغير قابلة للتطور مقارنة بصرعات صدام , السبب يكمن في إختلاف الشخصيتين ,تاريخ نجاد يُعتبر poor نسبة لصدام الذي تمرس من أخلاقيات الشارع العراقي , طبعا إضافة إلى البُعد النفسي والإجتماعي في تكوين شخصيته , كذلك الأسلوب التمثيلي الأخاذ الذي يمتاز به .. أما تجربة نجاد فلا تملك ذلك الزخم الذي يُمكنه من التوغل في احاديثه , الشخص أو إختراعاته لا تخرج عن حيز المؤامرة الغربية , في المقابل ترى الآخر يتشعب في إتجاهات عدة ولا يقتصر على ترنيمة الغرب ومؤامرات الغرب إزاء المنطقة وأهل المنطقة ,     .

 

التساؤل : وبغض النظر عن مديات التفاوت في إمكانيات الإختراع لأولئك القوم  صدام  ,القذافي , نجاد , شافيز ..وغيرهم .. التساؤل : هل من الممكن ان تكون المفردات الفاقعة  لهؤلاء المتنفذين في الحكم  أدوات إختراعية لرفد الحيز الأدبي بنوع من نتاج ادبي سيكون نبراسا معرفيا  ليس كونه تأتى من كائنات تتبوأ مكانات مرموقة في سُلم الدولة , إنما تلك التغريبية صاحبة الشأن في هذا السرد .وقد يمتلكون محاولات أخرى  خارج إطار التقولات , مثل : رواية صدام والزبيبة .. القذافي وحكاية الزهرة السوداء عن : كونداليسا رايس " ومن ثم  أحمدي نجاد والليل الطويل , ومعيار الليل الطويل بحاجة لدمغة ما... دمغة نجادية معيارية .. سيد نجاد : نحن ننتظر إفعلها لتتجاوز المُقامرين والمغامرين .نحن نعلم إن الزمن الرئاسي على وشك الإنقراض  , رئاستك على وشك التداعي , إذن لا شيء عندك لتقاتل من أجله , فأطلقها , أطلق كينونتك نحو زمن التغيير الخرافي فلعلها ستكون أيقونة السخافة الكونية .. أنت تعلم إن كل شيء سخيف في هذا المسير الكوني .. للأسف

الشديد .. لا أدري لماذا تصورت إن أحمدي نجاد سرياليا متمردا حتى على قوانين الإله.. معذرة سيدي خادم الإله لتطاولي السريالي على عذريتك في خدمة الإله , لكن أرجو ألا تكون مضامينك في تلك المنلوجية الكُبرى تنطوي على مضامير قومية فارسية محضة .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.                    

 

    

 

في مقال سابق لي بعنوان مسعود بارزاني انك لعلى خلق عظيم  منذ فترة وجهي لي انتقادات من بعض الاقلام التي شغلها الشاغل انتقاد کل مايتعلق بشخص السەروک مسعود بارزاني ضاربين بعرض الحائط

نضالە وانتمائە وتضحياتە وغيرتە على الکوردايتي وعلى القضية الکوردية وعدم مساومتە على حقوق شعبە الکوردي الذي ضحى بالغالي والنفيس من اجل الحرية والکرامة الکوردية    .

وما ان ظهر الکليب الاخير اللذي يغني بالرئيس مسعود بارزاني حتى ما صدق هٶلاء ليشنوا من جديد حرب بالکلمات على شخصە الکريم ،ونحن نعلم جيدا ماهو اخلاق الرئيس مسعود بارزاني وکيف يکرە التمجيد والالقاب فلقد رفض الکثير من التسميات التي تبجلە وقال دوما انا ( پشمەرگە ) وافتخر بلقبي کما نحن نفتخر بلقبە هذا ولولا تقديرە واحترامە لهذا اللقب لما تشبث بە وافتخر بە.

الاقلام تکتب ماتشاء والمطربون يغنون مايشائون اليس هذە هي الديمقراطية وحرية الکلمة؟ولکن هل يعني هذا ان الرئيس مسٶول عن کل ما يکتب عنە او عن من اراد ان يتغنى بە ؟

ان اخلاق البارزاني اعلى بکثير من ان يدفع اموال من اجل هکذا تصرفات وهو غني عن ذلك فصناديق الانتخابات هي التي تحدد حب الناس لە فها هو رئيسا لاقليم کوردستان  باختيار الشعب و  رئيس

للحزب الديمقراطي الکوردستاني

رغم انە وفي المٶتمر الثالث عشر قال وبالحرف الواحد انا اود التنحي عن منصبي کرئيس للحزب وافرغ مکاني لغيري ولکن عارضە الجميع لان الکل يعلم مدى اخلاصە لهذا الحزب ولکوردستان وشعب کوردستان

هکذا هو البارزاني من ورائە الاخلاق ومن خلفە الاخلاق ومن امامە الاخلاق وعن يمينە ويسارە الاخلاق التي ورثها من آل البارزان وعلى رئسهم الملا المصطفى البارزاني فکيف بشخصية مثل شخصيتە واخلاق مثل اخلاق يدفع مال من اجل ان يتغنى بە ؟وهو الغني عن کل ذلك رغم انە يستحق کل تمجيد ويستحق کل الالقاب الشريفة.

واخيرا اقول ان جائتك مذمة من ناقص فاعلم انك کامل

پريزاد شعبان /شاعرة کوردستانية

عضو مجلس النواب العراقي

.

أكثر من ثلاثة أشهر قضاها الرئيس العراقي في رحلة علاج ونقاهة في ألمانيا، وكأنها ثلاثة دهور على العراقيين الذين ينتظرون قدومه الميمون؛ ليعالج لهم أمورهم «الخربانة» ويضع بأنامله المكتنزة «التعبانة» حداً للأزمات الكثيرة التي ورطوا العباد والبلاد فيها، الكل يترقب وصوله إلى أرض الوطن بأحر من الجمر، ليجمع شمل الإخوة الأعداء في مؤتمر سلام موسع بعد فترة من الخصومات السياسية والمنازعات الطائفية والعرقية التي إن استمرت على هذا المنوال فإن البلاد على وشك الدخول في حرب أهلية لا تُبقي ولا تذر، كل العراقيين بانتظار ما تسفر عنه محاولات الرجل الذي هدّه المرض وأتعبته السنون وهم يأملون فيه خيراً.. صحيح أن للرئيس تجربة طويلة في العمل السياسي وإدارة الأزمات والمفاوضات وله القدرة على جمع المتناقضين لكن في التجربة العراقية لن يستطيع أن يفعل شيئا لأن الثقة مفقودة تماما بين الشخصيات والأحزاب والكتل السياسية، ومن المستحيل إعادتها إلى وضعها السابق إلا إذا «تفركشت» العملية السياسية من أساسها وأعيدت صياغتها من جديد على أساس الشراكة الوطنية الحقيقية، وهذا طبعا مستحيل تحقيقه على أرض الواقع برأي معظم المراقبين والمحللين السياسيين، فالرئيس طالباني كما صرح أحد السياسيين لإحدى وسائل الإعلام «لا يمتلك عصا سحرية لحل الأزمات الراهنة التي يرتبط حلها بجاهزية الأطراف المعنية بها «والأطراف المعنية غير جاهزة أبداً للاستجابة لطلب الرئيس، وأول إشارة رفض لمبادرته جاءت من عند رئيس الإقليم «مسعود بارزاني» الرجل القوي الثاني في العراق، وذلك من خلال سفره المفاجئ تزامنا مع عودة الرئيس، لتظهر أنه من المستحيل الجلوس مع «المالكي» في مكان واحد ما لم ينفذ بنود اتفاقية أربيل التي ألزم نفسه بها أولاً وقبل أي شيء، كما صرح بها مرارا وتكرارا، وقد حقق «بارزاني» في سفره الطارئ هدفين اثنين، أولاً أظهر رفضه القاطع لمبادرة رئيس الجمهورية، ثانيا تمكن من رد الصاع صاعين لـ «طالباني» ويثأر لنفسه من موقف مماثل قام به ضده في ذروة صراعه السياسي مع «المالكي» عندما أراد مع القوى المعارضة الأخرى مثل «القائمة العراقية» و»التيار الصدري» بزعامة «مقتدى الصدر» أن يسحب الثقة من رئيس الوزراء «المالكي» وكاد أن ينجح ويطيح به لولا موقف «طالباني» السلبي «وهروبه» -بحسب تعبير السياسي الكردي المخضرم محمود عثمان- من عملية سحب الثقة في آخر لحظة ورفضه تقديم تواقيع أعضاء البرلمان المطالبين بسحب الثقة من رئيس الوزراء إلى المجلس الوطني وفق سياقات الدستور المتبعة مغادرا الوطن بحجة المرض..
على الرغم من رغبة العراقيين المُلحَّة في وضع حد لحالة الغليان السياسي في البلاد التي أثرت بشكل ملحوظ على أوضاعهم المعاشية والأمنية، فبالإضافة إلى انعدام الثقة بين العراقيين، فإن جملة من العوائق تحول دون نجاح المهمة، ومن أهم تلك العوائق؛ المشكلات العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم وعلى رأسها؛ المادة 140 الدستورية التي تعالج مشكلة الأراضي التي استولت عليها الحكومات العراقية المتعاقبة من الأكراد عن طريق عمليات التعريب والتبعيث والترحيل وعدم تطبيق بنودها لحد الآن رغم مرور أكثر من سبع سنوات على إقرارها، وكذلك مشروع النفط والغاز المركون في دكة البرلمان العراقي منذ 2007 ولم يصوت عليه، مما نجم عنه تراجع صناعة النفط في البلاد، وكذلك مسألة تأسيس مجلس السياسات القومية العليا المنصب الرفيع الذي خُصص لزعيم القائمة العراقية «إياد علاوي» بموجب اتفاقية أربيل (2010) الذي وافق عليه رئيس الوزراء «نوري المالكي» كشرط أساسي لتوليه السلطة للمرة الثانية ولكنه بعد أن أحكم قبضته على الحكم، قلب للشركاء السياسيين ظهر المجن ولم يلتزم بها وتنصل منها، ولو أن السيد «المالكي» نفذ ما جاء في اتفاقية أربيل لما وصلت الأوضاع إلى هذا الحد من التعقيد.. وفي هذا الصدد يقول «محمد اللكاش» النائب عن كتلة المواطن المنضوي في التحالف الوطني الحاكم إن «ولادة الأزمة السياسية في البلاد بدأت بعد اتفاقية «أربيل» التي أبرمها رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في أربيل إبان تشكيل الحكومة وقعوا هؤلاء الثلاثة على تنفيذها وسميت حينها اتفاقية أربيل.. ولكن «المالكي» لم يقم بتنفيذ فقراتها لأنها «لا تنسجم مع الدستور!!» وهذا مبرر ساذج وغير مقنع للتهرب من المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه الاتفاقية، كان الأولى بـ «المالكي» أن يعترض على فقرات الاتفاقية التي تعارض الدستور! قبل الموافقة عليها لا أن يعترض عليها بعد التوقيع وبعد أن أصبح رئيسا للوزراء بموجبها.. بعد كل هذه المشكلات والأزمات الخطيرة التي تهدد العراق في وحدته واستقراره وتضعه على حافة الانهيار والحرب الأهلية، وبعد الثقة المعدومة بين العراقيين، هل يستطيع رئيس الجمهورية «جلال طالباني» ذو الـ 82 ربيعاً، أن يوصل العراق إلى بر الأمان؟.. أنا أشك في ذلك!

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2012 10:19

حملات إنتخابية مبكرة- ساهر عريبي

 

من المقرر إجراء إنتخابات مجالس المحافظات العراقية في أبريل من العام القادم فيما  ستعقبها في العام التالي الإنتخابات النيابية.ورغم أن الوقت لازال مبكرا لإنطلاق الحملات الانتخابية الاأن البلاد تسودها جملة من المتغيرات والاحداث التي تشير الى ان هذه الحملات قد إنطلقت بالفعل وعلى مختلف الأصعدة سواء السياسية منها او الامنية او الاقتصادية.

فعلى الصعيد السياسي هناك بوادر بدأت تلوح في الأفق تشير الى ولادة تحالفات جديدة بين العديد من القوى السياسية استعدادا لخوض انتخابات مجالس المحافظات.فعلى صعيد قوى التحالف الوطني العراقي فهناك تقارب كبير اليوم بين منظمة بدر  وإئتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وخاصة بعد طلاق المنظمة من المجلس الاعلى الأم.

 وينطبق ذات الأمر على حزب الفضيلة الذي وثق علاقاته مع دولة القانون فيما تتجه قوى أخرى نحو الدخول في قائمة واحدة مع دولة القانون وخاصة تلك القوى التي انشقت عن كتلة العراقية وفي طليعتها العراقية البيضاء والحرة وغيرها.

فيما لاتبدو الصورة واضحة فيما يتعلق بالمجلس الأعلى الإسلامي الذي يقوده السيد عمار الحكيم.فهذا المجلس لا زال متأرجحا بين التحالف مع دولة القانون او الدخول في تحالف مع التيار الصدري او المجازفة في الدخول منفردا في الانتخابات.وأما التيار الصدري فيبدو عازما على الدخول منفردا وان كان لا يستبعد أن يغير هذا التيار موقفه في اللحظات الأخيرة.

وأما على صعيد كتلة العراقية التي عانت من الانشقاقات ومن الضغوطات فيبدو بان قواها الاساسية في صدد اعادة صياغة تحالفاتها وخاصة بعد الضربات الموجعه التي تعرضت لها بعض اطرافها كتيار نائب الرئيس العراقي السابق والذي اصدرت عليه محكمة عراقية حكما بالاعدام على خلفية اتهامه بالتخطيط لعمليات ارهابية اودت بحياة العديد من العراقيين.وعلى خلفية اختلاف مواقف اطرافها من جملة من القضايا والملفات وفي طليعتها ملف سحب الثقة عن رئيس الوزراء العراقي.

وأما على صعيد القوى الكردستاني فقد أفرز مشروع حجب الثقة عن تباين بين القوى الاساسية الكوردية.فالمشروع لم ينل التأييد المطلق لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يعارض سحب الثقة عن رئيس الوزراء كما بين ذلك البيان الصادر عن رئيس الجمهورية جلال طالباني والذي ابدى معارضته للطرح منطلقا من خلفيات شتى.في حين التزمت حركة التغيير التي يقودها انوشيروان مصطفى  الحياد .

وهو الامر الذي أثر على مجمل الموقف الكوردي الذي كان موحدا طيلة السنوات التي اعقبت السقوط وخاصة عندما يتعلق الأمر حول اي إشكال مع المركز.الا ان هذه المواقف قد افرزت واقعا آخر لا يمكن التغاضي عنه والمرور عليه مرور الكرام الا وهو واقع النباين بين قوى الاقليم. وهو الأمر الذي جعل الموقف الكوردي لكافة قوى الاقليم السياسية غامضا من العديد من الملفات الحيوية التي تهم الاقليم ،وفي طليعتها ملف المناطق المتنازع عليها وملف حكومة الشراكة الوطنية وملف إستقلال كردستان .

وقد ظهرت في الآونة الأخيرة بوادر تقارب بين الخصمين اللدودين السابقين طالباني ومصطفى.فبعد ان تبادل الطرفان الاتهامات والتراشق الاعلامي ووصلت الامور الى حد القطيعة بين الطرفين خلال السنوات الماضية،فإن الايام الأخيرة أظهرت بان التنظيمين بصدد اقامة تحالف بينهما لخوض انتخابات مجالس المحافظات ولربما الانتخابات البرلمانية القادمة.وفي ذلك مؤشر كبير على تغير خارطة التحالفات السياسية في اقليم كردستان إن لم تصل القوى الاساسية هناك الى توقيع ميثاق شرف كوردي يتم فيه اتخاذ موقف موحد من جميع الملفات العالقة وخاصة تلك المتعلقة بالعلاقة مع المركز.

وأما على الصعيد الاقتصادي فيبدو بان كتلة رئيس الوزراء الراقي قد بدأت حملاتها الانتخابية باكرا وذلك عبر طرحها لمشروع قانون البنى التحتية.فهذه الكتلة التي تقود العراق منذ ست سنوات تجاوزت مدخولات العراق فيها مبلغ الستمئة مليار دولار!تحاول اليوم اظهار نفسها بمظهر الساعي لبناء العراق عبر هذا المشروع الذي يكلف الخزينة حوالي الاربعين مليار دولار.فيما تحاول ماكينتها الاعلمية تصوير المعارضين للمشروع على انهم لايريدون بناء العراق

فهل حقا ستنجح هذه الكتلة في حل مشكلة البنى التحتية بهذا المبلغ في الوقت الذي عجزت عن ذلك وطيلة السنوات الماضية برغم ان العائدات النفطية تعادل ١٥ مرة هذا المبلغ ؟ام ان الامر كله لايخرج عن دائرة الدعاية الانتخابية وتسقيط القوى السياسية المعارضة لهذا القانون والتي لديها ما يكفي من الادلة والاسباب المشروعة لعدم اقراره.هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فان كتلة دولة القانون تسعى وعبر هذا المشروع الى حشر القوى المعارضة لها في زاوية حرجة عبر اتهامها بمقايضة العفو عن الارهابيين بمشروع يروم اعمار العراقي! وهو خلط للاوراق بعيد عن مصلحة المواطن العراقي.

فكلا مشروعي القانونين واعني العفو العام والبنى التحتية بحاجة الى دراسة مستفيضة  وازالة مواطن الخلل منهما فكما ان المعترضين على تمرير المشروع الاول يخشون من شموله لارهابيين قتله فان معارضي المشروع الثاني يخشون ايضا من وقوع التخصيصات المالية له في ايدي حيتان الفساد ببغداد كما حصل في السابق .الا انالحراك الذي صاحب عملية مناقشتهما في البرلمان قد افرز واقعا سياسيا جديدا في البرلمان عابرا للكتل كما حصل مع انتخاب اعضاء مفوضية الانتخابات الجدد.

واما على الصعيدالامني فقد شهدت البلاد في الآونة الأخيرة موجات من العمليات الإرهابية والاغتيالات السياسية التي طالت اعضاءا من مختلف الكتل وكان آخرها إغتيال محافظ البصرة الأسبق وعضو حزب الفضيلة محمد مصبح الوائلي.فقد بدأ استعداداته للانتخابات باكرا وهو الأمر الذي يبدو انه قد اثار حفيظة العديد من القوى المنافسة التي لا ترغب في فقدان سيطرتها على البصرة الفيحاء عصب الاقتصاد العراقي.

ان عملية الاغتيال هذه تعطي مؤشرا خطيرا على ان معركة انتخابات مجالس المحافظات القادمة ستكون حامية وستستخدم فيها كافة الاسلحة وفي طليعتها التصفيات السياسية.فالتجربة السياسية التي مرت بها البلاد طيلة السنوات الماضية قداثبتت وبما لايدع مجالا للشك بان هذه العملية فاشلة فاسدة تشترك فيها قوى لاتهمها سوى مصالحها الذاتية وهي ابعد ما تكون عن هموم المواطن العراقي وتطلعاته .فهي تعقد التحالفات الداخلية والخارجية اللازمة وبغض النظر عن اي اعتبارات وطنية او مبدئية .

فالهدف الاساسي هو احكام قبضتها على السلطة ببغداد وديمومة بقائها على سدة رئاسة الوزراء وأما البلاد ومستقبلها فهو آخر ما تهتم به هذه الاقلية الحاكمة التي وترت علاقات العراق مع مختلف دول الجوار نظرا لنظرتها الضيقة واهتماماتها التي لا تتجاوز انف مصالحها.فالبلاد تمر اليوم بفترة حرجة من تأريخها حيث تعصف بمنطقة الشرق الاوسط تحولات تأريخية لن يكون العراق بمأمن منها.فيما لازالت الحكومة تفتقر لاسراتيجية للتعامل مع هذه التحولات.

بل انها تحولت الى طرف في بعض الصراعات الجارية في المتطقة وخاصة تلك الجارية في بلاد الشام فهذه الحكومة تفتقد للحكمة اللازمة لابقاء العراق بمنأى عن تأثيرات هذه النزاعات التي تتخذ طابعا طائفيا يوما بعد الآخر.فبدلا من أن تسعى الاقلية الحاكمة الى تعزيز الوحدة الوطنية العراقية فإنها تحاول التغطية على فشلها الذريع في ادارة البلاد وذلك بفتح معارك جانبية مع اقليم كردستان.

او عبر تكريس كافة موارد الدولة لتفكيك الكتل السياسية وتحويلها الى كتل ضعيفة لا تقوى على الوقوف بوجه مشاريعها التدميرية.وقد بدأت اليوم استعداداتها للإنتخابات المقبلة باكرا وهو الأمر الذي يؤكد بان هذه الأقلية تعيش في واد والبلاد والمنطقة في واد آخر.ان الطريق للفوز بالانتخابات القادمة ليس عبر التصفيات السياسية ولا عبر تفكيك القوى السياسية وشراء ضمائر بعض السياسيين الانتهازيين ولا عبر طرح مشاريع قوانين للاستهلاك الانتخابي.

ان من يسعى للفوز بالانتخابات القادمة عليه ان يقدم انجازات للمواطن على الصعيدالامني والاقتصادي والسياسي وعلى مختلف الاصعدة واما سياسة الهروب للامام والاستمرار في تعكير اجواء البلاد الداخلية وادخالها في اتون الصراعات الاقليمية والاستمرار في سياسات الاعمار الخاطئة والتي لم تؤد الا الى تخلف البلاد واعمار حسابات الفاسدين ،فان ذلك لن يؤدي الا الى استمرار معاناة المواطنين ووضع العراق على كف عفريت في   ظل اوضاع عالمية واقليمية شاذة.

*مجلة الصوت الآخر

 

-         أجرت فضائية العربية لقاءا ضمن برنامج “لقاء خاص” مع الأستاذ أحمد سليمان الناطق الرسمي باسم الهيئة الكردية العليا، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا تناول فيه العلاقات الكردية الكردية و الأوضاع التي تعيشها المناطق الكردية و علاقات الهيئة الكردية العليا بالمعارضة السورية، و فيما النص الكامل للقاء الذي أجراه الصحفي جمعة عكاش لفضائية العربية    :

العربية: أهلا بكم في حلقة من برنامج مقابلة خاصة التي نلتقي من خالمناطق،أحمد سليمان الناطق الرسمي باسم الهيئة الكردية العليا و التي نجريها في مدينة قامشلو داخل الأراضي السورية ، أستاذ أحمد بداية مرحبا بك.

-         أهلا و سهلا بك و بقناة العربية و نتشرف بوجودكم في هذه المناطق ، على أن نلتقي في دمشق في مرحلة قادمة و سوريا مستقرة و دولة لكل أبناءها.

العربية: في آخر اجتماع لكم بأربيل اتفقتم على فتح معبرين حدوديين مع إقليم كردستان العراق ، هل سيتم ذلك بالتنسيق مع الدولة السورية؟

-         الآن الدولة السورية غير موجودة في هذه المنطقة و لا تتدخل فيها ، و الناس تدخل و تخرج دون وجود أي مركز للدولة و النظام في هذه المناطق، و الآن نحن مضطرين نتيجة لهذا الفراغ أن ننظم هذه المسألة، و قد اتفقنا في الهيئة الكردية العليا بالتنسيق مع قيادة الإقليم  على إدارة هذه الحدود بعد انسحاب السلطة من إدارة هذه المناطق، و هي الآن بيد طرف من الأطراف، بيد وحدات الحماية الشعبية الكردية، و نتيجة هذا الأمر و الخلل الحاصل أردنا تنظيم هذه المسألة لكي تكون بأمان أولا و أيضا لتنظيم العبور من هذه المناطق إلى الإقليم فقد قررنا تشكيل لجنتين، لجنة مدنية للأشراف على المعابر و قد اتفقنا على معبرين فقط مبدئياً ، و من ثم لجنة لحماية هذه المراكز الحدودية و بالتنسيق مع إقليم كردستان.

العربية: ما الهدف من فتح هذه المعبرين و كيف سينعكس ذلك على محافظة الحسكة؟

-         ضبط مسالة الحدود لمسائل عديدة فهذه الحدود كأية حدود أخرى قد تكون للتهريب و مسائل كثيرة تضر بأمن و استقرار المنطقة و نحن نحاول قدر الإمكان ، و من جهة أخرى هناك الآن عملية هجرة قائمة و بأعداد كبيرة جداً و هي مضرة لمناطقنا و نحاول قدر الإمكان تنظيم هذه المسألة ، فهناك مضطرون للذهاب ، كما إن هناك حاجة للتواصل مع إقليم كردستان و هذه المناطق بحاجة للتنظيم مستقبلا من جهة العلاقة التجارية بين المنطقتين إذا استمرت الأوضاع في سوريا على هذا الشكل خاصة بعد نفاذ المواد و الحاجات الأساسية للمواطنين من الأسواق ، نحن لا نسعى إلى الاعتماد على المساعدات الإنسانية بقدر ما نسعى إلى تنظيم  الحياة التجارية و الاقتصادية في مناطقنا بشكل يمكن فيه الاعتماد على إقليم كردستان في هذا المجال.

العربية: عملية ضبط الحدود التي تتحدثون عنها تحتاج إلى جيش، هل يعني هذا أنكم تتجهون نحو تشكيل جيش كردي في سوريا؟

-         هذا الأمر يحتاج إلى كوادر حقيقية تفهم بهذه المسائل و لها اطلاع و تجربة و ممارسة، نعتقد بأننا نفتقد إليها الآن، و لكن لتنظيم هذه الأمور سنبدأ و هي محاولة و لا بد من القيام بذلك لتنظيم هذه المسألة لأنها تعد واحدة من المشاكل الأساسية في هذه المنطقة، لهذا نحن نقوم الآن فقط بداية دون ادعاء بأنها قوة حماية عسكرية و ما إلى ذلك و لكنها لتنظيم الحدود، و سنحتاج و نعتمد في هذا المجال على بعض الإمكانات و الكوادر الذين يستطيعون خدمة هذه المسألة.

العربية: أود السؤال إذا ما كان النظام قد انسحب بالتنسيق معكم أو انه عبارة عن عملية تكتيك لا أكثر؟

-         الأمر ليس تنسيق مع النظام ، هذا أولا، و لكن هذا لا يعني أنها بالتصادم أيضا، هذه المنطقة طالما لا يستخدم النظام تجاه نشاطاتها و نشاطات المعارضة فيها أي أساليب كما في المناطق الأخرى من سوريا ، لذا نعتقد أن مصلحتنا الحقيقية طالما نقوم بنشاطاتنا الاعتيادية، طالما هناك مظاهرات و طالما هناك موقف واضح من أبناء هذه المناطق من خلال نشاطاتهم لا يستدعي التصادم إلى هذا الشكل، لكن السلطة هي التي بادرت إلى سحب يدها من الأمور العامة الموجودة في هذه المنطقة ، مثلا أية حالة سلب أو حادث قتل أو أية حالة أخرى من هذا النوع تحصل، لا تتدخل السلطة لحل هذه المسألة و لا يستطيع الناس التوجه إلى المحاكم لأنها تقريبا معطلة ، إذا لابد من تنظيم هذه المسائل و إدارتها ، ليس كسلطة و لكن كإدارة و سلطة شعبية للمجتمع و هذا الأمر يحتاج إلى مشاركة جميع المكونات للاتفاق على كيفية إدارة هذه المسائل.

العربية: أنت تنفي أن يكون هناك تنسيق مع النظام، و لكني رأيت بأم العين الكثير من الدوائر الحكومية لا تزال تحتفظ بصورة بشار الأسد  و يديرها أكراد ، كما رأيت نقاط تفتيش كردية لا تبعد سوى بضعة أمتار عن نقاط التفتيش الحكومية ، كيف تفسر ذلك؟

-         هذه المسألة و للعلم إن الاتفاقية الحاصلة مع مجلس الشعب لغرب كردستان لم تنفذ بنودها كاملة و طالما أن هذه الاتفاقية لم تنفذ فإن ما تحدثت به يتحمل مسؤوليته طرف واحد و ليس الهيئة الكردية العليا ، لأن الاتفاق لم ينفذ كما يجب ، وبعض المظاهر التي أشرت إليها موجودة حقيقة ، و لكن وجودها في الناطق التي تدار من قبل هذا الطرف أو ذاك فتعود مسؤوليتها للطرف الذي يديرها، أما الهيئة الكردية العليا لا تنسق مع السلطة في هذه الأمور.

العربية: لماذا تستبعدون المكونات الأخرى التي تقطن محافظة الحسكة من خططكم لإدارة المنطقة مستقبلاً؟

-         حقيقة هذه المسألة مهمة جداً، و يجب توضيح هذا الأمر الهام، لقد عملنا بداية على إطار العلاقة الكردية الكردية، و توحيد الموقف الكردي ، و نحن في المرحلة الأولى عندما عملنا على عقد المؤتمر الوطني الكردي و من ثم المجلس الوطني الكردي كان الهدف منه بناء مجلس سياسي لبناء موقف سياسي دون توقع إن الأزمة في سوريا تصل إلى ما وصلت إليه الآن و الذي لا نعرف إلى أين يتجه، و نحن كما قلت سابقا نتيجة انسحاب السلطة من الحياة العامة و مسؤولياتها تجاه المواطنين و سائر المسائل الموجودة كالخدمية و غيرها ، نحن الآن مضطرين إلى التوجه نحو مسائل أخرى و نحتاج غلى تنظيم هذه الأمور الخدمية و هذا ما استدعى منا بداية توحيد الصف الكردي، و علاقاتنا في المنطقة مع سائر مكونات المنطقة ايجابية و لكن هذه المرحلة و الوضع الأمني و القلق و الأخطاء التي قد تحصل هنا أو هناك و أيضا محاولات البعض لضرب المكونات بعضها ببعض و التي ستكون خطرا حقيقيا على هذه المنطقة.

العربية: أليس مسألة استبعادكم لهذه المكونات الأخرى في المنطقة عن إدارتها تشكل خطرا خاصة و كما قلت عن مسألة حصولكم على مساعدات من الإقليم، أيضا شيئا من الظلم بحق هذه المكونات و خاصة من العرب؟

-         اعتقد و بأنه نتيجة هذا الواقع كما تفضلت تماما، نحن في سعي لبناء هيئة للسلم الأهلي في هذه المنطقة ، و من خلال هذه الهيئة سنتطرق إلى هذه المواضيع و إلى الإدارة المشتركة ، و ربما لا يزال الوعي لدى الآخرين بهذا الشكل بأن السلطة هي التي تدير و لا يحتاج الموضوع إلى ما أشرت إليه، اعتقد بأننا نحتاج كأبناء هذه المنطقة إلى التشاور الحقيقي حول حاجات مناطقنا و حول مسؤولياتنا تجاهها لأمنها و حماية ممتلكاتها و لإدارتها في حال حصول أي فراغ، و هذا بتقديري لن يحصل إلا بالتوافق بين جميع المكونات الموجودة.

العربية: قد تحول تركيا تهديداتها باقتحام المنطقة إلى أمر واقع إذا استمر سيطرة الاتحاد الديمقراطي على بعض المدن السورية في الشمال ، حينها ماذا سيكون موقف الهيئة الكردية العليا ؟

-         كان هذا الموضوع إحدى النقاط التي ناقشناها في لقاءنا مع داود اوغلو خلال زيارتنا السابقة إلى كردستان العراق في 6/8  و دعينا إلى لقاء معه و مع المجلس الوطني السوري أيضاً ، و كان مجمل الحديث بوجه عام ايجابي، و لكن النقاط الأساسية التي وردت فيه هي كما قال أوغلو الذي أكد على نقطتين الأولى أن المجلس الوطني الكردي هو ممثل الشعب الكردي في سوريا و هذا يعني عدم اعترافه بالهيئة الكردية العليا، و النقطة الثانية إن هذه الاتفاقية طالما هي مع PYD     و     إن لـ      PYD     علاقات مع PKK     و هي جزء منها و هم يرفضون أي تركيا وجود PKK   أو أية جهة أخرى كالقاعدة أو غيرها في هذه المناطق، و نحن أوضحنا له هذا الأمر بأن هذا الاتفاق هو اتفاق ما بين الأكراد أنفسهم  و هم أكراد سوريون و هذا ما صرح به رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم في لقاءه مع الرئيس مسعود بارزاني بأنهم أكراد سوريون و حزبهم هو حزب كردي سوري و هم ليسوا PKK و ليس بينهم أي كردي إيراني أو كردي تركي أو كردي عراقي ، و هذه الحالة هي حالة اتفاق ما بين أطراف كردية سورية موجودة، و هم فهموا هذا الموضوع خطأً ، لأن هذا الاتفاق يعني الاستقرار في المنطقة و عدم ترك الفراغ و بالتالي يمنع وجود أي عناصر أخرى ممكن أن تساهم في تخريب أو تضر بأمن و سلم المنطقة و هذا الضرر إن حصل سيضر بالشعب الكردي و على أبناء المنطقة و على سوريا و أيضاً على جيرانها لذا أوضحنا له بأن هذا الاتفاق لا يعني في نتائجه أي ضرر للداخل السوري أو خارجه، بالعكس سيساهم في استقرار هذه المنطقة و هو اتفاق كردي سوري.

العربية: هل تنفي بذلك أي صلة لحزب الاتحاد الديمقراطي مع حزب العمال الكردستاني؟

-        لا انفي و لكن الأحزاب الكردية السورية الأخرى  أيضاً لهم علاقات مع الأحزاب الكردستانية، و نحن لسنا ضد العلاقات مع الأحزاب الكردستانية، و هذا حق مشروع و طبيعي بين أبناء أمة واحدة، و أنت رأيت بأن الكرد عندما يهاجرون بأعداد كبيرة يتوجهون إلى إقليم كردستان و هذه علاقات طبيعية، و نحن أيضاً جيران على الحدود و ترى هناك عشيرة واحدة موجودة على طرفي الحدود و الناس بذلك يذهبون إلى أهلهم و أقاربهم و كذلك الأمر على الجانب التركي من الحدود ، لذا فإن هذه العلاقات هي علاقات طبيعية و يجب أن تكون موجودة ، و لكن هذا لا يعني أن تكون الأجندات إقليمية أو خارجية ، بل يجب أن تكون الأجندات وطنية سورية.

العربية: بالسؤال عن الخلافات الكردية الكردية، لماذا لم يطبق مجلس الشعب لغرب كردستان بنود اتفاقية أربيل و هل يمكن أن يقود ذلك إلى صدام كردي كردي؟

-        أعتقد بان مسألة عدم تنفيذ الاتفاقية لا تقع مسؤوليتها على الطرف الآخر فقط أي مجلس الشعب لغرب كردستان، بل هي مسؤولية مشتركة ، ربما يتحمل مجلس الشعب لغرب كردستان المسؤولية أكثر في إحدى الجوانب ، و هناك أيضا جوانب يتحمل المجلس الوطني الكردي مسؤوليتها ، لهذا فهناك تأكيد من الطرفين و متابعة مستمرة منذ 11/7 و لتاريخه، لقد شكلنا اللجان الرئيسية للهيئة العليا ، كما تشكلت اللجان الأمنية و الخدمية و لجنة العلاقات الخارجية ، كما إن هناك لجان فرعية تشكلت ، و لكن أعتقد بأنها لم تلقى كما يجب أن تكون على الأرض، و هذا هو السبب الرئيسي في الدعوة التي وجهت إلينا في هذه المرحلة إلى إقليم كردستان للتباحث حول ما توصلت إليه الاتفاقية ، لأن هناك تلكؤ أحيانا و تجد صعوبات في التنفيذ ، و الأسباب أغلبها ذاتية ، و لكن هناك واقع موضوعي أيضاً ، فبتقديري نحن نواجه مسألة  أكبر من إمكانات المجلسين و الهيئة الكردية العليا ، كما نواجه صعوبة اكبر في فهم المشاكل و حلها، نحن إلى الآن لسنا متفقين تماماً على طريقة حل هذه المشاكل، و رؤيتنا للمشكلة مختلفة و بالتالي غير موحدين تجاه حلها، هذه الحالة موجودة داخل المجلس الوطني الكردي و أيضا داخل مجلس الشعب لغرب كردستان، لذا أعتقد إن المسالة بحاجة إلى الوقت كما تحتاج إلى إصرار اكبر مما هو عليه الآن، و ما تفضلت به أخيراً بأن عدم تنفيذ هذه الاتفاقية أو لا سمح الله فشل هذه الاتفاقية بتقديري أن العواقب ستكون وخيمة على الشعب الكردي و على المنطقة.

العربية: أود أن أتحدث أيضا عن علاقتكم مع المجلس الوطني السوري ، كنتم قد أجريتم معهم مجموعة من المشاورات عبر مجموعة من اللقاءات، إلى أين وصلتم في بناء العلاقة مع المجلس الوطني السوري؟

-        قررنا مواصلة هذه اللقاءات، لكن تم تأجيلها من قبل المجلس الوطني السوري لأسباب ذاتية تعود إليهم و حتى هذا التاريخ لم يحصل أي لقاء جديد ، و لكن نحن في الهيئة الكردية العليا قررنا التواصل مع جميع أطراف المعارضة بما فيهم المجلس الوطني السوري ، و نحن من دعاة عقد مؤتمر وطني سوري لكل أطراف المعارضة السورية لأن مشاركة جميع الأطراف من شأنه البحث عن سبيل أفضل لحل المسألة السورية وفق رؤية سياسية تطمئن كل السوريين ، أعتقد إن المعارضة السورية الآن معطلة في نشاطها السياسي ، و الوضع السياسي في سوريا بشكل عام معطل حالياً، و هذه إحدى مسؤوليات المعارضة السورية ، و المجلس الوطني السوري يتحمل القسط الأكبر من هذه المسؤولية كونه يجد نفسه الممثل الشرعي و الوحيد للشعب السوري دون النظر إلى الآخرين كشركاء، أعتقد إن البحث في عقد مؤتمر وطني سوري لجميع الأطراف و يتبنى رؤية سياسية تطمئن جميع مكونات الشعب السوري و أن يبني هيكلية  تضم جميع هذه المكونات سيكون من شأنه أن يكون المدخل الرئيسي و المهم لبناء معارضة وطنية سورية موحدة.

العربية: تتحدث الآن عن رؤية سياسية، أود  أن اعرف منك ماهية الرؤية السياسية للهيئة الكردية العليا فيما يخص الأكراد أولاً و أيضاً فيما يخص مستقبل سوريا ؟

-        نتطلع إلى أن تكون سوريا دولة ديمقراطية تعددية برلمانية تؤمن بحقوق جميع مكونات المجتمع السوري ،هذه السوريا التي نتطلع إليها لن تكون قائمة ما لم يحصل التوافق الوطني بين جميع هذه المكونات ، الآن وصلنا لهذه المرحلة، اعتقد أن اقتصار الوضع الآن من الصراع الدائر بشكل لا يلبي رغبة السوريين كما كانت في بداية الثورة السورية ، في بداية الثورة الكل كان يحاول أن يكون شريك في هذه المسألة، الآن و نتيجة لعسكرة الثورة و وصول الظروف إلى ما هي عليه الآن بدا الكثير من السوريين الآن يجتنبون أن يكونوا جزء منها لأنهم يخافون من مستقبل هذا البلد ، و هنا اعتقد بان المسألة هي مسألة نظام و معارضة الآن ، بل هي مسألة سوريا القادمة ، و المجتمع الدولي بدوره متخوف من هذا المستقبل، و هذا الأمر مهم جداً لأنه من الممكن أن يتفق السوريين على إسقاط النظام ، و لكن المهم أن يتفقوا على كيفية بناء سوريا الجديدة ، هنا أعتقد بأن الأمور تعقدت في سوريا و المخاوف أصبحت اكبر ، هناك مخاوف كبيرة لدى العلويين في سوريا، و كذلك لدى الدروز و الكرد و لدى المسيحيين و لدى الغالبية العظمى من السوريين الليبراليين، هناك مفاهيم و أمور أخرى في سوريا ، و بكل أسف تأخذ بسوريا إلى منحى بعيد عن رغبة السوريين في بداية الثورة السورية، و أعتقد بأن مسؤولية المعارضة السورية الأولى في بناء هذه الرؤية لطمأنة السوريين و المجتمع الدولي ، هذا أولا، أما بالنسبة للأكراد في سوريا أعتقد أن سوريا ديمقراطية ستكون قادرة و كفيلة على الاعتراف بحقوق الأكراد و بالشعب الكردي في سوريا كمكون رئيسي في هذا البلد، و حل قضيته بشكل ديمقراطي و عادل في البرلمان السوري الجديد و القادم.

العربية: هناك شعارات سياسية يرفعها أكراد سوريا من بينها الإدارة الذاتية الديمقراطية و أيضاً اللامركزية السياسية ، هل استغنيتم عن هذه الشعارات و تحاولون بلورة رؤية سياسية جديدة لأكراد سوريا في ما يخص سوريا المستقبل؟

-        نحن لم نستغني عن هذه المفاهيم و لكننا الآن بصدد بناء رؤية سياسية حول هذا الموضوع، و تحديد صيغة للشعب الكردي ليطالب بها، هناك اختلاف بالرأي بين المجلس الوطني الكردي و مجلس الشعب لغرب كردستان ، و الآن نحن بصدد بناء هذه الرؤية حول سوريا عامة و أيضاً حول الصيغة التي تلاءم الشعب الكردي في سوريا.

العربية: أيضاً خلال تجولي في المدن الكردية لاحظت وجود العشرات بل ربما المئات من "اللاجئين" في الكثير من منازل الأهالي و أيضا في المدارس كانوا يؤكدون بأن الهيئة الكردية العليا غائبة تماماً عنهم، كيف ترد على ذلك؟

-        المجلس الوطني الكردي يقدم المساعدات و أيضاً مجلس الشعب لغرب كردستان يقدم المساعدات، و الهيئة الكردية العليا ه نتيجة مشاركة هاذين المجلسين، و اعتقد بان المهم هو أداء الشعب الكردي و أداء المواطنين الأكراد إزاء هذه المسألة، و نحن فخورين بأداء الشعب الكردي في هذه المناطق من خلال احتضانهم لإخوتهم السوريين الآخرين من مختلف المناطق .. من دير الزور و من حلب و حمص و دمشق الخ ، اعتقد بأن أبناء الشعب الكردي في هذه المجال على قدر و مستوى المسؤولية في احتضانهم، و هذا واجبهم و ليست منة منا على أحد.

·       العربية: تزال المنطقة الكردية تحافظ على بعض العادات مؤخراً. مثل الأعراس و هي تتكرر يومياً في حين تقصف مواقع اخرى في سوريا كحمص و ادلب و حماة و حلب.. كيف تفسر ذلك؟

-        اعتقد بأن جو هذه الحفلات ليس بالشكل الذي تفضلت به.. و أنا من الناس الذين حضروا حفلة زفاف مؤخراً .. و لكنها لم تكن حفلة زفاف كما حفلات الزفاف السابقة، لا الأجواء النفسية و لا شكل الاحتفال الخ، و لكن الحياة ستستمر بتقديري، أعتقد بأنه ربما يكون في حمص الآن حفلات زفاف لان الشعب سيستمر في نضاله و في حياته.

·                                 احمد سليمان الناطق الرسمي باسم الهيئة الكردية العليا أشكرك جزيل الشكر على هذا اللقاء.

نقل عن التلفزيون: موقع الديمقراطي

www.dimoqrati.info       www.facebook.com/dimoqrati

وكالة دم/كوباني:

توسم الشعب الكردي خيرا بإعلان هولير الذي رأينا فيه غيمة خير ستروي ربيعنا القادم و جسرا لتلاقي رافدي شعبنا الكردي في غرب كردستان ، مجلس الشعب لغربي كردستان والمجلس الوطني الكردي حيث بدأت آمال الكرد في غربي كردستان بالتحقق من خلال تقارب و توحيد الخطاب الكردي.
 
وبتطبيق بنود هذه الاتفاقية على أرض الواقع بعد سلسلة من اللقاءات و المشاورات بين مجلس الشعب لغربي كردستان والمجلس الوطني الكردي في مدينة كوباني متمثلة باللجنة الأمنية و إقرار رفع شعار الهيئة الكردية العليا في الحواجز الموجودة حول المدينة حصلت تجاوزات ومخالفات منذ البداية من قبل المجلس الوطني الكردي لم نعلنها في وقتها وذلك حرصا منا على إنجاح هذه الخطوة الهامة في تاريخ شعبنا الكردي ولتوضيح بعض هذه المخالفات والتجاوزات نبين مايلي :
1- قيام عناصر الأسايش بالتناوب بأسماء الأحزاب الموجودة في المجلس الوطني الكردي وليس باسم المجلس .(علما أن الأسايش يجب أن يتسم باللا حزبية)
2- امتناع تلك العناصر عن ارتداء لباس الأسايش الموجودة في المركز بشكل موحد .
3- تبديل الأشخاص الموجودين في اللجنة الأمنية بشكل دائم حيث في كل اجتماع يكون هناك وجوه جديدة .
حول حادثة الفرن الآلي :
بداية هذا الشهر قامت مجموعة من الشباب بالتهجم على منظمي الفرن في مدينة كوباني بالمسبات والشتائم والضرب وألحقوا بهم أضراراً جسيمة. ومن بعدها توجهوا إلى قسم الأسايش وتهجموا على عناصر الشرطة مما أدى إلى إصابة كل من عنصري الأسايش السيد مسلم جلو و رفيقه أوصمان بجروح بليغة وكل هذه الاعتداءات أمام أعين الأسايش المكلفين من حزب آزادي جناح( مصطفى اوسو)وعددهم ستة دون أي تحرك من قبلهم للدفاع عن زملائهم مما استدعى تدخل وحدات الحماية الشعبية(ypg) مباشرة.علما إن هذا الحزب قام بتبديل العناصر مرتين في هذا اليوم وهي مخالفة لنظام الاتفاق و حصلت دون موافقة مندوب المجلس الوطني الكردي وهم كل من (كردو قطي – احمد بغديك)
وقد اجتمعت اللجنة الأمنية المشتركة لكلا الطرفين لبحث الحالة الطارئة الحاصلة وتوصلوا إلى الاتفاق حول النقاط التالية:
1- زيادة عدد عناصر الأسايش من 34 إلى 40 لكل طرف
2- توحيد لباس الأسايش وعليها شارة الهيئة الكردية العليا
3- منع التدخل من قبل اللجنة الأمنية في شؤون الأسايش بشكل فردي .
4- طلب مبلغ مالي لمصاريف مركز الأسايش يتحملها الطرفان ( مجلس الشعب لغربي كردستان والمجلس الوطني الكردي ) علما إن جميع المصاريف السابقة كانت مقدمة من قبل مجلس الشعب لغربي كردستان وحده.
 
هذا وقد اتفق الطرفان على مهلة ثماني وأربعون ساعة لتبادل أسماء عناصر الأسايش بغية التعرف على بعضهم البعض مع التأكد من سلوكياتهم وسيرتهم لمباشرة عملهم .
ولكننا تفاجأنا(نحن اللجنة الامنية) بالخطوة التي اتخذها المجلس الوطني الكردي بتعليق عمل الهيئة الكردية العليا في كوباني من عملها رغم إننا اتفقنا على البنود آنفة الذكر.
 
اللجنة الأمنية لمجلس الشعب لغربي كردستان في الهيئة الكردية العليا – كوباني
 

٨-١٠-٢٠١٢

بهذا الشکل یستهزء الاخوان المسلمین الطورانیین بقیادة أردوغان الفاشي بشرف وناموس الفتیات الکورد في شمال کوردستان. نعم حتی الاعتداء علیهم و هم موتێ. هذة هي سیاسة و تریبة الطورانیين الفاشیست، نعم هؤلاء هم حلفاء  البرزاني الذي يدعي بأنه يحمي  شرف الشعب الکوردي..نعم  الجنود الاتراك یعتدون علی جثث الفتیات  الكورد و هم مقتولین في جبهات المواجهة و الدفاع عن کوردستان و رأیس الاقلیم الکوردي یشارك في مٶتمر الاخوان المسلمین الطورانیین.. أليس عارا  أن يجلس القائد كالصم  والبکم و لایبالي بما یحدث لشعبە من قبل حلفائە...

للتكبير أضغط على الصورة

بغداد/اور نيوز

قال المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني أن " حكومة الأغلبية التي بدا اعضاء دولة القانون بالحديث عنها ستتسبب في انهيار العملية السياسية في العراق في حال أصرت دولة القانون على تشكيلها"، مشيرا إلى أن "العراق لا يمكن مطلقا حكمه من قبل مكون واحد أو حزب واحد". وفي تصريحات لـ"الشرق الأوسط".


وقال مؤيد طيب "استغربنا هذا الطرح الجديد المتعلق بتشكيل حكومة الأغلبية من قبل دولة القانون، فنحن في وقت نتطلع فيه إلى إبداء المرونة الكافية من قبل تلك الكتلة لإنجاح مساعي الرئيس طالباني، يخرج علينا نواب ومسؤولون في كتلة دولة القانون بهذه النغمة الجديدة التي من شأنها أن تعقد الأزمة وتنسف جهود الرئيس طالباني بالكامل".

وأشار إلى أن "دولة القانون تطرح هذا المقترح على أساس كونه بديلا عن حكومة الشراكة التي تعتبرها فاشلة، ولكن نحن نؤكد أن حكومة الشراكة لم تكن فاشلة، بل إن عدم التزام دولة القانون بتحقيق هذه الشراكة هو الذي قاد إلى الأزمة السياسية الحالية، أي أن المشكلة ليست في حكومة الشراكة، بل في عدم التزام دولة القانون، وهي أحد الأطراف الأساسية للأزمة، بروحية تلك الشراكة".

وقال المتحدث الكردستاني "هذا الطرح من قبل مسؤولي دولة القانون لا يعدو سوى حديث أمنيات، لأنهم يعرفون بالتأكيد أنه لا يمكن تحقيق حكومة الأغلبية ونيل الثقة لها في البرلمان، فهذه الكتلة فشلت في مواضع عدة، من تمرير بعض القوانين والإجراءات داخل البرلمان العراقي".

 

للمرة الثانية خلال 72 ساعة ، ينطلق الاتراك في تظاهرة حاشدة ، تندد بسياسة رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان تجاه سوريا ، وتصعيد لهجة خطابه ضد سوريا، و الذي ينذر بحرب مفاجئة قد تندلع بين البلدين على خلفية سقوط قذيفة مورترز من الجانب السوري باتجاه الاراضي التركية وادت الى سقوط 5 اشخاص الاربعاء الماضي .
واحتشد عشرات الاف الاتراك الأحد في ميدان صقاريا بالعاصمة انقرة في تظاهرة تحت عنون " لا للحرب ضد سوريا" اليوم الاحد وذلك فى اكبر رد فعل شعبى ضد قرار البرلمان التركي بمنح حكومة اردوغان صلاحية ارسال الجيش الى سوريا ودول اخرى ، وجاءت هذه التظاهرة بعد التظاهرة التي شهدتها انقرة امام البرلمان التركي الخميس تندد بمنح البرلمان ضوءا اخضر لحكومة اردوغان لتنفيذ عمليات في عمق الاراضي السورية .
واكد المحتجون في " ميدان صقاريا "  انهم سيوقفون اردوغان واتهموه بمحاولة اشعال حرب طائفية فى تركيا والمنطقة.
وردد المعتصمون شعارات مناهضة للحكومة التركية والحرب على سوريا، وذلك وسط تدابير أمنية مشددة تحسبا لوقوع أعمال شغب وفوضى.
فى سياق متصل، ألقت قوات الشرطة في ميدان "كادي كوي" باسطنبول القبض على أعضاء السلسلة البشرية المناهضة للحرب الذين رفعوا شعارات مناهضة للسياسة الأميركية ضد المسلمين بكافة أنحاء العالم وضد سياسة الحكومة التركية التي قالوا إنها تقدم دعمها للمخططات الإمبريالية.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد وجه تحذيرًا جديدًا للنظام السوري يوم الجمعة من مغبة تكرار قصف الأراضي التركية، وهو القصف الذي نتج عنه يوم الأربعاء مقتل خمسة مدنيين أتراك، وردَّت عليه أنقرة بقصف مواقع عسكرية حدودية سورية.
وشدد رئيس الوزراء التركي على أنه في حال تكرر هذا الأمر فإن دمشق ستدفع "ثمنا باهظا".
يذكر ان صحيفة "ديلي حريت" التركية ، اقرت تقارير خاصة اعدتها مراكز دراسات مهتمة بالشان التركي عن تداعيات التورط التركي في الازمة السورية ، وقالت في عددها الصادر امس الاول السبت " إن الاضطرابات الإقليمية التي حدثت مؤخرًا بين القوات النظامية السورية والحكومة التركية على ضوء المناوشات العسكرية الحادثة على الحدود بين الجارتين تسببت في أزمة جديدة داخل الأراضي التركية بين الشعب والنظام".
وأوضحت الصحيفة " أن تركيا تشهد انشقاقات داخلية بين الشعب والحكومة، حيث قامت مجموعة من طوائف الشعب التركي بمسيرة حاشدة أمام البرلمان في العاصمة التركية "أنقرة" الخميس احتجاجًا على الحرب على أعقاب قرار المشرعين بإصدار مشروع قانون يجيز للجيش التركي مواصلة شن المزيد من الغارات ضد القوات السورية على الحدود ".
وأضافت الصحيفة " أن التوترات تفاقمت بين المتظاهرين والشرطة بعد أن استخدمت قوات مكافحة الشغب رذاذ الفلفل والغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الحشود الغاضبة من دخول بلادهم في حرب استنزاف مع الجارة سوريا".
وتابعت الصحيفة في تقريرها " إن المظاهرات المناهضة للحرب ما زالت مندلعة في العاصمة رغم مقتل خمسة مدنيين من الشعب التركي جراء عمليات القصف بين الجانبين، مؤكدين أن الحرب ستسفر عن المزيد من الضحايا ".
وجاء هذا التقرير ليؤكد تعرض نسيج المجتمع التركي الى انقسامات ، خاصة وان العلويين وتعدادهم يصل الى اكثر من 20 مليونا ، يرون في التورط التركي في مشروع الاطاحة بنظام الاسد ، مشروعا طائفيا ضد العلويين في سوريا وبالتالي هو خطوة متقدمة للتحول الى مناهضة العلويين داخل تركيا مستقبلا ، كما ان حزب الشعب المعارض يقود حملة ضد تورط حكومة رجب طيب اروغان في الازمة السورية ، الى جانب ليبراليين وعلمانيين رافضين لهذا التورط الخطير الذي يهدد حاضر ومستقبل تركيا على حد قولهم .
يذكر ان المتظاهرين المحتجين امام " البرلمان التركي " في انقرة ، يهتفون: “لا نريد الحرب” و“أبناء الشعب السوري أشقاؤنا” أمام مبنى البرلمان بالعاصمة أنقرة.
كما تحدث حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، الذي يمثل التيار العلماني، الخميس، بنبرة مناوئة للضربة الجوية التي استهدفت القوات السورية.
وطالب " كمال قليتشدار أوغلو " رئيس حزب الشعب الجمهوري، الحكومة التركية بأن تتبع سياسة عقلانية بخصوص الملف السوري ، وعقدت الكتلة البرلمانية للحزب المعارض ، إجتماعاً مغلقا لتقييم آخر التطورات الجارية في أعقاب الرد العسكري التركي ، وقال " كمال قليتشدار أوغلو "  “إن تركيا دولة قوية، لذا عليها إتباع سياسات عقلانية”.

http://www.iraaqi.com/news.php?id=670&news=1#.UHMnY65KbNJ

بغداد/ اور نيوز

ذكر مصدر مقرب من الرئيس جلال طالباني أن "طالباني على الرغم من الأجواء غير المبشرة التي تساعد على إنجاح مبادرته لحل الأزمة السياسية، فإنه يواصل مشاوراته وجهوده الحثيثة نحو إيجاد مخرج لتلك الأزمة".

وأضاف أنه "رغم علاقات طالباني الوطيدة مع العديد من قادة الكتل السياسية بالعراق، واحترامه من قبل الجميع، فإن أزمة بهذا الحجم الكبير في العراق لا يمكن حلها من دون إبداء الجميع المرونة الكافية بغية إنجاح مهمته". وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن "طالباني سيعود بعد إتمام مشاوراته في بغداد مع القادة العراقيين إلى كردستان لإجراء المشاورات حول الموضوع نفسه مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني وقادة المعارضة وغيرهم من قيادات الأحزاب الكردية، وذلك لتكون الصورة أكثر وضوحا أمامه، قبل أن يبادر بدعوة أخيرة للحوار بين الكتل والقادة السياسيين في العراق لحل الأزمة".

وكان الرئيس جلال طالباني قد اثار حفيظة قياديين في التحالف الوطني حينما دعا، خلال مأدبة غداء اقامها ظهر السبت، الى ضرورة نسيان الماضي فيما يتعلق باقامة زوجة صدام حسين وبقية بناته اللواتي يتوزعن في الاقامة مابين الدوحة وعمان وقال مستشهدا بالاية الكريمة (ولاتزر وازرة وزر اخرى) ان ساجدة خير الله طلفاح لاتؤخذ بجريرة زوجها. وقال انه وجّه دعوة مفتوحة لساجدة خير الله طلفاح وبناتها للاقامة في مدينة السليمانية، مشيرا الى ان القصر الذي يسكنه الان (قصر السلام) عائد الى من سمّاها الرئيس طالباني السيدة الاولى!.

لافدي موريس- الاندبندنت البريطانية- في مخيمات سرية للتدريب في جبال وسهول شمال العراق، يتم تدريب الهاربين من الاكراد من الجيش السوري لحماية المناطق الغنية بالنفط في الشمال الشرقي من اراضيهم الوطنية،والتي تدبرت امرها الى حد بعيد لتتجنب ان يتم زجها في الحرب الاهلية .

 

ويتدرب المئات من الاكراد السوريين مع البيشمركة التابعين للحكومة الاقليمية الكردية وهناك خطط لاعادتهم الى سوريا لحماية الاقاليم الكردية السورية اذا اندلع الصدام في تلك المناطق مع الحكومة السورية او ثوار الجيش السوري الحر . ويقول فلاح مصطفى بكر الوزير في الحكومة الكردية المسؤول عن العلاقات الخارجية للاندبندنت :" انه تدريب دفاعي لكي يستطيع هؤلاء الناس الدفاع عن طوائفهم .... وليس لاغراض هجومية اي للعودة والقيام بهجمات ".

واكراد سوريا البالغ عددهم مليون وسبعمائة الف نسمة قد احتلوا المقاعد الخلفية بصورة كبيرة خلال الثماني عشر شهرا الماضية من الصراع الدائر لاسقاط الرئيس بشار الاسد، بالرغم من كونهم احد حصون المعارضة لنظام الحكم . وبعد المصادمات في شهر تموز، انسحبت القوات المسلحة السورية من العديد من مدن الاقليم ومناطقه، تاركين الاكراد احرار في بناء موسساتهم الخاصة مثل قوات الشرطة والمجالس البلدية . ويقول السيد بكر بان الاكراد السوريون يجب ان يتعلموا من تجربة العراقيين والذين حصلوا على الحكم الذاتي بحكم الامر الواقع في سنة 1991 بعد اقامة مناطق حظر الطيران في شمال العراق وسحبت قوات صدام حسين من المنطقة . وقال بكر :" هناك الكثير الذي يستطيعون الاستفادة منه من اجل مناطقهم قبل سقوط النظام ".

ومع ذلك، فهناك مخاوف بانه هي مسألة وقت فقط قبل ان تطبق الفوضى التي تعم كل البلد لكي تصل الى المناطق الكردية السورية، ولاسيما مع التسليم بان محافظة الحسكة والتي يتركز فيها الاكراد تنتج معظم انتاج النفط السورية . وقد بدأ انتشار الفوضى الحتمية الان بالفعل . فقد هوجمت انابيب النفط يوك الاحد الماضي وانفجرت قنبلة خارج مبنى محافظة الحسكة وهي عاصمة اقليم القامشلي وادت الى مقتل اربعة اشخاص . ويأمل القادة السياسيون المحليون الاكراد، بان ذلك الهجوم – وهو الاكبر في المدينة منذ اي وقت – كان من عمل مجموعة خارجية عنها .

وفي مخيم من الجنفاص في معسكر دوميز للاجئين، والذي يستضيف الان حوالي 25 الف من الاكراد السوريين، يقول ابو علي – 28 سنة – والذي يعمل في امن المخيم، بان العشرات من اصدقاءه هم الان في معسكرات التدريب مع الحكومة الاقليمية الكردية العراقية .ويقول :" انهم يحصلون على دفعات صغيرة من الحكومة الاقليمية الكردية، ولكني لا اعرف الكثير عما يفعلونه هناك "، شارحا بانهم في حين انهم في التدريب، فان المجندين لايسمحون بالاتصالات او ترك المخيم .

ومع ذلك، فان خطط اعادة الجنود المدربين الى سوريا يبدو انه قد تم تاجيلها بسبب المنافسات السياسية بين المكونات الكردية عبر الحدود . وفي شهر تموز، دعا الرئيس الكردي مسعود برزاني المكونات  الكردية السورية المتخاصمة الى اربيل للتوقيع على اتفاقية لتقاسم السلطة .

وعلى الرغم من الاتفاقية،تشتكي المجموعات المتعارضة بان الاقاليم الكردية السورية قد تم ربطها بمسكة محكمة مع حزب الاتحاد الديمقراطي، وهي مجموعة لديها علاقات وثيقة مع حزب العمال الكردي والذي يحارب بتمرد انفصالي ضد الحكومة التركية والذي يعتبر مجموعة ارهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي . ويزعم مصطفى جمعة وهو السكرتير العام لليزيدين الاكراد السوريين بان حزب الاتحاد الديمقراطي يعوق عودة المدربين في العراق " لانهم يريدون السيطرة على المنطقة لوحدهم " . وينكر حزب الاتحاد الديمقراطي بانه يملك اي عناصر مسلحة . وبالرغم من ذلك، فان قوة الشرطة الجديدة والتي ظهرت من جديد معبئة برجال متطوعين تحت سيطرتهم .

وفي غابات مهجورة على الحدود السورية، فان نقاط التفتيش على الجانب السوري التي كانت تحت سيطرة نظام الاسد، هي تحت سيطرة المجموعات الكردية السورية المسلحة، وهي وحدات الحماية الشعبية .وهي تنظيم سري، ويرفض اعضاءه الكلام الى الصحافة . وبالرغم من انهم يزعمون بانهم مستقلين، فانهم يبدون بانهم مرتبطين بحزب الاتحاد الديمقراطي . ويقول السياسيون المحليون بان عددهم يبلغ ما يقارب الالف شخص . ويقول صالح مسلم محمد رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي :" خبرتنا تكمن في التاريخ الكردي ... كان الشعب الكردي دوما جنود للاخرين، ولذلك، قررنا بان نكون جنودا لانفسنا وللشعب الكردي فقط، واذا هاجمنا اي طرف فسندافع عن انفسنا ".

http://www.uragency.net/2012-03-11-16-32-27/2012-03-11-16-36-53/10915-2012-10-08-09-28-33.html

بغداد/ اور نيوز

علمت وكالة (اور) من مصدر مطلع بان الحكومة العراقية محرجة بسبب تصرفات بعض لاجئيها في السويد والتي دفعت الاخيرة الى السعي لابعادهم منها تجنباً للمشاكل.

 

 وقال المصدر أن "الحكومة السويدية اطلعت نظيرتها العراقية على بعض التصرفات غير اللائقة التي يقوم بها بعض اللاجئين العراقيين هناك والتي باتت توثر على عمل المؤسسات ".

واضاف المصدر أن " من بين التصرفات التي انتقدتها السويد هي عملية الاحتيال التي تقوم بها بعض العوائل لجني المال من الحكومة السويدية عبر إعلان  الطلاق الكاذب بين الازواج لحصول احدهم على شقة ليتم تأجيرها فيما بعد وكسب المال"، مبينا  ان "السويد مستاءة جدا من هذه التصرفات والتي ابلغت بها الحكومة العراقية".

يذكر ان السويد تعتزم ترحيل اكثر من ستة الاف عراقي من طالبي اللجوء هناك بسبب عدم حصولهم على اقامات رسمية.

القبض على 'شبكة إرهابية' مسؤولة عن تفجيرات بغداد الأخيرة
القائد الضرورة لاستدامة الفساد والخراب والارهاب ،رئيسا للوزراء. وهو متمسك بمناصب وزراء الداخلية والدفاع والامن كي يوزع المناصب على الموالين له وان كان البعض منهم من جلادي نظام البعث الساقط وقد ساعدوا في احتلال سبع سجون على التوالي، لاطلاق سراح الارهابين،منهم محكومين بالاعدام ، لا بل منهم من قام بعمليات ارهابية وهو يرتدي ملابسه العسكرية ويركب العربات الرسمية. رجل واحد له جميع الصلاحيات الامنية والعسكرية لا يتحمل اي مسؤولية عن الارهاب اليومي، بل يتستر عليه ليكون ارهاب اشباح اكثر تخويفا للنفوس لابعاد الشعب عن الحراك السياسي. ان ارهاب السفاح بشار وصدام المشنوق ظاهرا او مبطن جميع انواع الارهاب لا تهدف سوى تخويف الناس للسيطرة عليهم.
لذلك ارهاب الاشباح في العراق مستدام ويصب في مصلحة حكومة المالكي لفرض الاستقرار السياسي.
منذ 9 سنوات يلقون
 
 القبض على الارهابين، والارهابيون مازالوا اشباح كل فترة لهم اسم لا يصمد فيستبدل.
http://alhayat.com/Details/442541
  
مسؤول إيراني يحذر العراق من تكرار تفتيش الطائرات الإيرانية المتجهة إلى سورية
  
ايران تامر نظام المحاصصة العراقي على ان يكون مارقا بتفضيل علاقة البلدين على العلاقات والقوانين الدولية
بشار البعثي ملفي البعثين العراقين الذين انضموا الى القاعدة لارهاب شعبنا فخلاص سورية من البعث وبشار.يعني خلاص العراق من الارهاب البعثي المصدر من سورية الى العراق.فلمصلحة ايران على حساب المصلحة الوطنية العراقية يبقى البعث السوري ويستدام تصدير الارهاب للشعب العراقي. وهذا ليس مناقض للمنطق فحسب وانما يخالف شيمة شعب العراق ان يسفك دم جاره وهو نائم.
الدكتور لطيف الوكيل.

 

 

رأينا البعث كلما اشتد عوده وأصبح اكثر قوة , اصبح اقل تسامحا وأكثر قسوة سواء مع منتسبيه الذين يعترضون على بعض سياساته او مع الآخرين , وكلما كان المعارضون اكثر ضعفا كلما اصبح الاستبداد اكثر شدة . المعارضة اليوم في العراق من قبل القوائم الاخرى لقائمة المالكي هي لاجل اقتسام السلطة وليس للدفاع عن المصالح الوطنية المشتركة . وهو فارق كبير تدركه قائمة  رئيس الوزراء كونه لا يهدد وضعها بشكل جدي , وكلما طالت المساومات اكثر كلما خدم تركيز نفوذها اكثر . وهي تدرك ايضا انها لا يمكن ان تنفرد بالسلطة مثل انفراد صدام بها , نتيجة الهيكلية التي وضعتها سلطات الاحتلال للسلطة اولا , وثانيا لاستمرار الصراع بين النظام الايراني والأمريكان . ومثلما استفادت الكثير من الانظمة الفاشية والعسكرية من الصراع بين النظام الاشتراكي والرأسمالي سابقا او ما يدعى "بالحرب الباردة " مثل البعث في العراق وسوريا او نظام القذافي وغيرها من البلدان , نجد الطبقة السياسية العراقية المتنفذة تستنفذ حدود الممكن لتأمين مصالحها من خلال مغازلة طرفي الصراع الخارجي الحالي الذي يبغي السيطرة على العراق. وهو ما اكده القيادي في المجلس الاعلى القبنجي في خطبةالجمعة قبل اسبوعين من : ان الصراع بين ايران من جهة واسرائيل واميركا من جهة اخرى هي  "حرب باردة ".

 

والسؤال هو : هل من مصلحة الامريكان او النظام الايراني ان تنهض الطبقة السياسية العراقية بمشروع وطني يعيد الدورة الاقتصادية لفاعليتها ؟! ويكون منافسا لما يستورده من دول المشروعين المتنافسين على اقل تقدير ؟! ام ان مصلحتهما ( الوحيدة ) المشتركة استمرار تمزيق الشعور بالمصلحة الوطنية المشتركة للعراقيين تحت تأجيج ( المصالح ) الطائفية والقومية , وهو ما تدركه الطبقة السياسية العراقية المتنفذة التي وجدت فيه المتكأ الاسهل  لتنفيذ نزعاتها ومصالحها الشخصية , ولن يقف بوجهها احدا من شهدائها الابطال ويقول : انني لم استشهد لكي تبيعوا العراق وتستبدلوه بمصالحكم الشخصية .