يوجد 579 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 20:19

ماذا ينتظر الاخرون ؟!- عزيز العراقي

تحت عنوان :" المالكي يرفض الاجابة على اسئلة البرلمان بشأن صفقة الاسلحة واللجنة الخاصة تنهي عملها احتجاجا" نشر موقع " صوت العراق " يوم 26 / 12 / 2012 تحقيقا ذكر فيه : ان اللجنة لم تصل الى كل الحقائق بخصوص الصفقة الروسية بعد امتناع مكتب القائد العام نوري المالكي عن الرد على الاسئلة التي وجهت له . وكشف مصدر مطلع من داخل اللجنة التحقيقية على ان الخلاف كبير داخل اللجنة بين اعضاء قائمة المالكي دولة القانون وبين رئيس اللجنة بهاء الاعرجي , وهو ما دفع اللجنة في رفع الاوليات لهيئة رئاسة مجلس النواب التي ستتكفل هي بإعداد التقرير .

يقول النائب شوان محمد طه عضو لجنة الامن و الدفاع ان :" اللجنة توصلت لوجود عقود موقعة بالأحرف الاولى من الجانب العراقي , كما ان التعاملات المالية بدأت بالفعل من خلال فتح حساب ضامن بلا تغطية , وهناك فرق شاسع في مبالغ الاسلحة يصل الى 30% , وهناك ايضا مبالغ كبيرة في اسعار بعض انواع الاسلحة كالقناص مثلا . وأكد : ان المبالغ المتفق عليها تتجاوز صلاحيات وزارة الدفاع وهي لا تملك مثل هذه التخصيصات لتغطية الصفقة , وان اللجنة كشفت وسطاء عراقيين وغير عراقيين . والاهم ان اللجنة ارسلت اكثر من رسالة للقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي تتضمن استفسارات حول الصفقة الا ان الاخير لم يرد علينا ولم يقدم تبريرا لامتناعه عن الاجابة . ولعدم امكانية اكتمال التحقيق احلنا الملف الى هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى ليعملوا على التحقيق مع الاسماء المطروحة وهم : وزير الدفاع سعدون الدليمي , والنائب علي الدباغ , والنائب عزت الشابندر , ومستشار رئاسة الجمهورية عبد العزيز البدري .

المالكي ودولة القانون باتوا لا يعترفون حتى باللجان التخصصية في مجلس النواب , بعد ان استنفذوا حدود الممكن في مساحة حصتهم الطائفية , واخذوا يعبثون بالمساحات الوسطية التي تفصل بين حصتهم وحصص الآخرين في العراقية والكوردستانية . ويبدو انهم سيتمكنون من حبس الآخرين في هذه الاقفاص السياسية التي اخذت شكل قوات دجلة مع الكوردستانية , ومطاردة القيادات السياسية السنية مع القائمة العراقية وآخرها العيساوي . وإذا كان الحفاظ على سلامة وحدة القضية القومية الكوردية المشروعة هو ماجعل رئيس الاقليم البرزاني ان يحصل على التفاف الاكراد حول زعامته بعد ان اظهر الحزم بمواجهة المالكي , فان العراقية انعكس رد فعلها بتظاهرات طائفية سنية تخدم المالكي اكثر مما توقفه عند حده .

رد فعل القائمة الكوردستانية ( القومي ) رغم مشروعيته , ورد فعل القائمة العراقية ( الطائفي ) وعدم مشروعيته , لن يخدما تقويم مسير العملية السياسية كما يسمونها , ولن يتمكنا من ايقاف اندفاع المالكي وقائمته دولة القانون في الاستحواذ على باقي السلطة والنفوذ , ما دام الطرفان يرتكزان على ذات الاسس التي يرتكز عليها المالكي ولم يرتكزا على اسس المشروع الوطني , الطريق الوحيد الذي يلجم التطلعات الطائفية للمالكي ودولة القانون وباقي الاطراف الشيعية المتضررة ايضا من المالكي , ولكنها تلزم جانب السكوت او تبارك في داخلها هذه النزعة لأسباب طائفية او لتبعية ايرانية .

لا يوجد انسان عاقل يطالب الامريكان والنظام الايراني اصحاب اليد الطولى في توجيه العملية السياسية العراقية , واللذان يتعاونان فقط في ان يبقى على ضعفه , ان يطلب منهما ( الرحمة ) بالعراق . ولا يوجد انسان عاقل لا يطالب القيادات العراقية المتنفذة في الكردستانية والعراقية شريكتي القائمة الشيعية بالوقوف بوجه المالكي , وليس الاكتفاء بالاجتماعات والشعارات الفارغة والتهديدات الجوفاء, بأننا سننسحب من العملية السياسية , او سنسحب الثقة من حكومة المالكي , والعراق بات على حافة الانهيار . المالكي سائر في طريقه الذي لم يعد يعترف بكم فقط , بل وفي البرلمان ولجانه التخصصية . ان رفضه الاجابة عن الاسئلة الموجهة له في سرقة مئات الملايين من الدولارات من قبل اخصائه في صفقة السلاح الروسية , يوضح استهانته حتى بسحب الثقة الذي ارعبه في البداية , وبات اليوم لا يمتلك مقومات طرحه . ولا يوجد عاقل ايضا لم يطالب المرجعية الكريمة في النجف الاشرف ان تتدخل بما تمتلكه من هيبة لدى جميع العراقيين لإيقاف هذا الفساد واللصوصية التي يحميها المالكي وهي محرمة في عرف كل الاديان .

والأغرب : هل لا يوجد في العراق من العقلاء العدد الكافي لكي يشكلوا جبهة ضغط لإيقاف هذا الانحدار المجنون ؟!

السومرية نيوز/ بغداد

أعلن وزير الدفاع سعدون الدليمي، الأربعاء، عن التوصل إلى حل شامل للأزمة بين بغداد وأربيل، مؤكداً أن اللجنة الوزارية المشتركة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان ستجتمع الأحد المقبل في أربيل لتوقيع اتفاق نهائي بهذا الشأن.

وقال الدليمي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في بغداد وحضرته "السومرية نيوز"، على هامش اجتماعه مع وزير البيشمركة شيخ جعفر شيخ مصطفى ووزير الداخلية في الإقليم كريم سنجاري، إن "اجتماع اليوم توصل إلى حل شامل للأزمة بعد أن قدمت الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان رؤية إيجابية بشأنها"، مبيناً أن "الطرفين قدما ورقتي عمل تم إنضاجها وباتت أقرب إلى الإعلان النهائي".

وأضاف الدليمي أن "الورقتين تم تحويلهما إلى اللجنة العليا المشتركة ليتم إقرارها في اجتماع يعقد، الأحد المقبل، في مدينة أربيل"، معتبراً أن "اجتماع أربيل سيشهد التوقيع على ما توصلت إليه اللجنة العليا المشتركة".

ولفت الدليمي إلى أن "نتائج الاجتماعات التي عقدتها اللجنة الوزارية أثبتت نجاعة طريق الحوار والتفاهم"، مؤكداً "عدم وجود خلافات بين الطرفين".

وتراجعت جهود حل الأزمة بعد فشل اجتماع عسكري سابق بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المختلف عليها.

وحذر رئيس الحكومة نوري المالكي، في (الثالث من كانون الأول 2012)، من مخاطر "لا تحمد عقباها" جراء تحريك قوات البيشمركة ومحاولات تهجير بعض الأسر من كركوك، معتبراً أن هذه التصرفات لا تدل على رغبة حقيقية بإيجاد الحلول، فيما اتهم مسؤولي الإقليم بـ"انتهاج نبرة التصعيد غير المسؤولة" التي تعود بالضرر الكبير على الجميع وبمقدمتهم الكرد.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

غريب امر هذه الامة التي تعاني من الحصار السياسي المفروض على حقوقها وحرياتها الوطنية والقومية ومن جميع القوميات المحتلة لوطنها كوردستان ، وهي تضرب الحصار على نفسها وبذرائع شتى دون االنظرالى المسؤولية وصفحات التأريخ للقائمين به وعلى مصير قضية امة مليونية ابتلت بالاحتلال من قبل الاوغاد .

اليوم بعد ان خلقت االظروف الذهبية فرصة تأريخية لأشقائنا في غرب كوردستان التمتع بجزء يسير من الحرية وبقيادة فصائل من ابنائهم البررة وتحريرها من بؤر وازلام المحتلين من نظام البعث الايل على السقوط وقيادتهم لأمورهم الادارية وسيطرتهم على معظم المدن الكوردستاني

يتطلب الامر من كل كردي وطني مؤمن بقضيته العادله عدم التردد في مد يد الدعم والمساعدة لأشقائنا في غرب كوردستان لكي يتمكنوا من الوقوف بوجه االعواصف المشبعة بذرات الشوفينية والضغوطات اللامسؤولة من قبل اعداء الكورد ومن جميع الاطراف والكتل والاتجاهات ، وهذا امر ملزم وطنياً وقومياً دون ان ينتظر القائم به جزاءً ولاشكورا .

ولكن الذي يؤسف له ما نقل من الاخبار ونشر منها على صفحات الصحف واشير هنا الى جزء منها لكي تكون الامور كما هي واضحة لدى القارئ الكريم .

قام وفد من حزب السلام والديمقراطية و آخر من مؤتمر المجتمع الديمقراطي في الاونة الاخيرة بزيارة الى اقليم كوردستان ، التقوا خلالها برئيس الاقليم مسعود البارزاني ورئيس برلمان اقليم كوردستان ارسلان بايز . طلب وفد حزب االسلام والديمقراطية ومؤتمر المجتمع الديمقراطي من حكومة اقليم كوردستان فتح حدود الاقليم امام التبادل التجاري ووصول المواد الضرورية الى مدن غربي كوردستان ولكن حكومة الاقليم رفضت ذلك متذرعة بالخلافات بين القوى الكوردية . كما ان الوفد أحيط علماً بأن أمريكا ترفض فتح حدود أقليم كوردستان مع غربي كوردستان بسبب مخاوفها من وصول المساعدات من ايران الى النظام السوري ، نقلاً عن صوت كوردستان ليوم 21/ك1/2012.

يتبادر الى الاذهان مجموعة من الاسئلة التي تتعلق بالموضوع ، نقول هنا هل هناك انسجام كامل بين الفصائل الكوردية في الاقليم ولمدة عقدين من الزمن من السلطة لكي يغلق الاقليم الحدود بالاشارة الى الخلافات الكوردية وجعلها ذريعة لأتخاذ الموقف من غربي كوردستان ؟ اليس الحصار يؤثر سلباً على فعاليات الحركة الكوردية في غربي كوردستان وتضيف الى معاناتها مزيداً من العراقيل في طريق الثورة ؟ اليس هناك الالاف من النساء والاطفال والشيوخ تحت الحصار ؟ ثم ما الذي يربط بين الذريعة وبين الموقف الوطني والقومي ؟ اما الاستناد الى الموقف الامريكي كما ورد اعلاه ، اليس للكوردي الحق ان يسأل امريكا هل تمكنتم من غلق الحدود العراقية السورية وبأجوائها المفتوحة امام الطيران الايراني التي تنقل الامدادات للنظام السوري عدا الحدود البرية ؟ اليست حدود الاقليم مفتوحة مع ايران بالرغم من الحصار العالمي وبقيادة امريكا عليها ليلاً ونهاراً ؟

اود هنا الاشارة الى ما تلقيناه من اشقائنا في شمال كوردستان عندما بدأنا بالهجرة المليونية نحو حدود ايران وتركيا ، كنت مع عائلتي من المتوجهين الى شمال كوردستان المحتل تركياً وصلنا الى موقع يسمى شيفلوك وهناك اقمنا في مخيم بينما كنا جالسين دخل شابان الخيمة وهم من القرى المحيطة المجاورة وعيونهم تملأهما الدموع وطلب منا ان نرسل الشباب الى وراء تل اشاروا اليه حيث هناك من ينتظرون لأستلام الخبز تم خبزها من قبلهم في بيوتهم ولكوننا لا نتمكن من الدخول الى المخيم بسبب الحراسات من قبل ازلام النظام وقواته العسكرية وفعلاً تم ذلك ، هكذا رأيت ورأى الاخرون كيف ان الروح الوطنية والقومية دفعت بأشقائنا الى المساعدة ، كما رأيت وكنت على طرف النهر ومن الطرف الثاني سيارة كبيرة محملة عبروا رجالها النهر ووصلوا الينا وقالوا اذهبوا الى السيارة فهي محملة بالمساعدات لكم وهكذا تم تفريغ حمولتها من قبل الموجودين هناك في حينه هكذا دفع بهم رابطة الدم والوطن والعرق الى تحدي النظام التركي ومؤوسسته القمعية بمساعدتنا .

كيف اليوم بنا ونحن حكومة مستقلة من حيث السيطرة على الحدود ونفرض الحصار على اشقائنا وهم بأمس الحاجة الينا ؟ اين هو دور المسؤولين وطنياً وقومياً من موضوع الحصار ؟ ماذا يسجل التأريخ في صفحاته عن دور الكورد في الدفاع عن قضيتهم دون النظر الى الحدود المصطنعة من قبل الاستعمار بين ابناء الوطن الواحد ؟ اين هي الشعارات البراقة التي تنطلق من هنا وهناك وتدعي بالوطنية والقومية ؟

لا سبيل امامنا الا بتوحيد الموقف الكوردي قولاً وعملاً وعدم الاصغاء الى اعدائنا والى المثول لمصالحهم بضرب ثورتنا في الاجزاء الاخرى والدخول معهم في خندق معاداة القضية الكوردية ، اليس الحصار هو ضرب وخنجر مسموم بل وضرب قاتل بايدنا لبعضنا البعض ؟ اين مفاهيم الروح الوطنية والقومية لأبناء امة محتلة والتي هي من اهم اسباب النصر على الاعداء ؟ كيف تبني وحدتها اليس الفشل الذي يلحق بنا من الثورات هو من اسباب افتقارنا الى وحدة وطنية قومية والى تفكيك البيت الكوردي ؟ الى متى ونحن في القرن الواحد والعشرين في عصر لم يبقى فيه امة محتلة بحجم كثافتنا السكانية وجغرافية وطننا نعاني من أحتلال الاخرين لنا ؟ نهنأ اشقائنا في مدينة السليمانية البطلة عن موقفهم من الحصار ورفضها وقيام اهلها بالمظاهرات ضده ، نبارك كل صوت كردي مخلص ينادي برفع الحصار انطلاقاً من الموقف الوطني والقومي ادع حكومة جنوب كوردستان واناشدها وعلى رأسها السيد مسعود البارزاني رئيس جنوب كوردستان المعروف عنه بنضاله المستميد دفاعاً عن حرية الكورد وكوردستان الى عدم الخضوع للاملاءات التي تعرض عليها ومهما كانت مصادرها برفع الحصار الفوري عن اشقائنا في غرب كوردستان ، انها مسألة وطنية قومية تسطر احداثها في صفحات التأريخ والتأريخ لا يرحم انها فرصة كوردية ذهبية لنتجرد من الانتماءات الحزبية ولا نقبل بغير االكوردايتي كطريق لنضالنا من اجل التحرير ولا بديل عن الوقوف بوجه المحتلين الا بكوردستانية الثورة .

خسرو ئاكرەيي ــــــــــــــــــــــــ 26/ 12/2012

صوت كوردستان: بعد أن أنتهي البعثيون الجدد من أستعداداتهم للاطاحة بحكومة الشيعة في العراق و نجاحهم في أقامة مظاهرات تجريبية رافعين فيها علم جمهورية صدام في الانبار و الفلوجة، و نجاحهم ايضا في تلقي الدعم من قنوات قطر و السعودية الاعلامية للترويج لافكارهم و أرسال قناة الجزيرة لعدد من مراسليها الى تلك المدن، حلت ساعة الصفر لعودة البعثيين الجدد الى الحكم في العراق و باشروا بهجوهم على حكومة المالكي الشيعية بمطالب كانت من صلب أسباب الاطاحة بصدام. البعثيون الجدد من أمثال العيساوي و النجيفي و المطلق و الهاشمي بعد أن مارسوا ضغوطا كثيرة من أجل الغاء قانون أجتثاث البعث يطالبون الان بألغاء قانون 4 ضد الارهاب في محاولة منهم للافراج عن كل البعثيين داخل السجون العراقية و أعتبارهم ثوار و مناضلين بدلا من كونهم أرهابيين تلك التهمة التي تورط فيها حمايات المسؤولين السنة في الحكومة العراقية. و قامت قناتا الجزيرة و العربية بتغطية مظاهرات البعثيين الجدد بطريقة مشابهة لعرضهم ما جرى في تونس و لييبيا و مصر و ما يجري الان في سوريا. ذلك العرض الذي كان سببا رئيسيا في الاطاحة بتلك الحكومات.

ومع بدأ البعثيين بالتظاهر في الانبار و الفلوجة تلقوا دعما اخر من قبل هيئة علماء المسليمن بقيادة القرضاوي القطري. الذي أصدر اليوم بيانا ثانيا حول الاوضاع في العراق. هاجم فيها حكومة المالكي و أتهمه بخلق الازمات. و كان البعثيون الجدد قد حصلوا على دعم مسبق من رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان . و بهذا أكتملت الصورة و أكتملت الاستعدادات للاطاحة بحكومة الشيعة في العراق بقيادة المالكي و عودة العرب السنة الى قيادة العراق بقيادة البعثيين الجدد.

{بغداد السفير: نيوز}

تفقد رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، عددا من مناطق مدينة بغداد التي تضررت نتيجة هطول الأمطار بكميات كبيرة، فيما وجه بحشد كل الإمكانات لدى الوزارات والدوائر لسحب المياه ومعالجة الأضرار بأسرع وقت.

وقال بيان صدر، اليوم، عن رئاسة الوزراء، وتلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه " إن رئيس الوزراء نوري المالكي قام، اليوم، بجولة تفقدية في مدينة بغداد للاطمئنان على أحوال المواطنين والوقوف ميدانيا على الجهود المبذولة لمساعدة المناطق التي تضررت نتيجة هطول الأمطار بكميات كبيرة".

وأضاف البيان" أن رئيس الوزراء تابع هذه الجهود أثناء تجوله في مناطق شارع فلسطين والربيعي ومناطق أخرى من بغداد، كما اجرى اتصالات هاتفية موجها من خلالها الوزراء المعنيين سيما وزراء البلديات والدفاع إضافة الى أمانة العاصمة والدوائر الأخرى ذات العلاقة ببذل جهود مضاعفة في المناطق المتضررة".

وشدد المالكي، وفقا للبيان"على ضرورة حشد كل الإمكانات لدى الوزارات والدوائر لسحب المياه ومعالجة الأضرار بأسرع وقت". داعيا الى إعطاء المناطق السكنية الأولوية والأهمية قصوى".

الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 16:33

انباء عن مرور "الجيش الحر" من سامراء

كشف مصدر في شرطة سامراء، عن تشديد القوات الامنية من اجراءاتها في المدينة بعد ورود معلومات تفيد بانتشار مجاميع من عناصر "الجيش العراقي الحر"فيها.

 

وقال المصدر"إن "قوات مشتركة من الجيش والشرطة كثفت من اجراءاتها الامنية في قضاء سامراء على خلفية ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود محاولات من قبل الجيش العراقي الحر بنشر عناصره في منطقة الجلام والجزيرة".

وأضاف إن "عناصر الجيش الحر يحاولون ايضاً استمالة عناصر مسلحة تنتشر في تلك المناطق"، مبيناً أن "القوات المشتركة بدأت فعلياً بمتابعة هذه العناصر التي تحاول المساس بأمن المواطن".

وشهدت محافظة الانبار, الجمعة الماضية, مظاهرات احتجاجا على عملية اعتقال حماية وزير المالية رافع العيساوي, حيث رفع المتظاهرون خلال هذه المظاهرة علم "الجيش العراقي الحر" والعلم العراقي القديم وعلم اقليم كردستان, فضلا عن رفع شعارات طائفية تستهدف الحكومة.

وكان عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن التحالف الوطني علي الشلاه قال  ان "رفع علم الجيش الحر والعلم العراقي يدل على عدم عفوية المظاهرة التي حدثت في الانبار موخراً, وان مجاميع مسلحة تقف وراء هذه المظاهرة"، في اشارة منه الى الجهات التي دعت الى التظاهر.

واتهم الشلاه بعض الجهات السياسية والشخصيات التي تعمل لصالح السعودية وقطر وتركيا بتحريض الناس في الانبار على التظاهر في مسعى لاختلاق ازمة يراد منها تمزيق وحدة الشعب العراقي من خلال اثارة النعرات الطائفية، مستغرباً من "اللهجة الطائفية التي رافقت المظاهرة والتي لم تمثل راي اهل الانبار وانما تمثل جزءا بسيطا منهم"، بحسب تعبيره.

ودعا الشلاه اهالي الانبار الى عدم الانجرار وراء مثل هذه الدعوات كونها تسيئ الى سمعتهم والى تاريخهم لاسيما وانها تستهدف وحدة العراق.من ناحيته، كشف مصدر عن تكليف رئيس الوزراء التركي لفريق من مستشاريه لفتح قنوات اتصال مع عشائر من محافظة الأنبار بغية تقديم الدعم والمساعدة لها، لافتاً إلى أن أردوغان مستعد لاستقبال شيوخ العشائر بمحافظة الانبار في تركيا.

وأكد المصدر، وهو دبلوماسي عراقي بارز في تركيا، أن أردوغان يسعى إلى دعم العشائر حتى لا تتراجع عن اعتصامها ووقفتها ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، مبيناً أن تركيا تستغل الظرف السياسي لتفعيل لغة العنف.

وأوضح المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته،أن حكومة المركزية في بغداد لا تمتلك الشجاعة الكافية لمواجهة أي موقف عشائري، مضيفاً أن تركيا تقدم لهؤلاء الدعم ليستعيدوا وضعهم السابق إبان حكم "البعث المحظور" للعراق.

من جانبه, انتقد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان المظاهرة المذكورة بسبب رفع العلم العراقي القديم ورفع علم "الجيش الحر".

وقال عثمان ان التظاهر حق شرعي كفله الدستور للجميع ولكن يجب ان يكون وفق ضوابط محددة، مستغرباً من رفع العلم العراقي القديم في اغلب مظاهرات الانبار، مؤكدا ان رفع علم ما يسمى بالجيش الحر خلال المظاهرة الاخيرة يعد خرقا واضحا يسيئ الى المظاهرة ويجعلها موضع شك.

في السياق ذاته, استنكرت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي العراقي  الشعارات والهتافات الطائفية التي رافقت المظاهرة الاخيرة في الانبار.

وقالت الجميلي إن  هذه التصرفات وقضية رفع علم ما يسمى بالجيش العراقي الحر شوهت هذه المظاهرة، متسائلة عن  سبب رفع علم الجيش الحر وعلم كردستان في هذا الوقت، مبينة ان  هذه الافعال تقف وراءها اجندات خاصة تريد زرع التفرقة بين مكونات الشعب العراقي.

على صعيد متصل, اكد رئيس مجلس انقاذ الانبار الشيخ حميد الهايس ان  الحزب الاسلامي يعمل على ترويج فكرة العصيان المدني وتحشيد الجماهير للخروج بتظاهرات من اجل مصالح حزبية مشبوهة، مبيناً انه  سيتصدى لمشاريعهم الخبيثة.

وقال الهايس ان  الحزب الاسلامي هو المسؤول عن ترويج الافكار الطائفية ويعمل على إرباك الوضع الامني والسياسي عبر ميليشيات ارهابية يمولها لترويج العصيان المدني وتهديد الناس حتى يخرجوا بتظاهرات واعتصامات.

واوضح ان  مجلس انقاذ الانبار سيتصدى بقوة السلاح للحزب الاسلامي ولن يقف امام مشاريعهم الخبيثة المشبوهة التي تحاول اعادة الحرب الطائفية من جديد، وحرق الانبار لغرض بقائهم في السلطة وتأخير انتخابات مجالس المحافظات.

واضاف ان  اعتقال حماية وزير المالية تم وفق القانون والقضاء، وكان على الجميع انتظار التحقيق حتى يخرج الحزب الاسلامي ليطالب باطلاق سراح اي متهم يكون متورط بقتل وسفك دماء ابناء الشعب العراقي ولا احد يكون فوق القانون والقضاء.

واشار الهايس الى ان الحزب الاسلامي يسعى لتنفيذ اجندات خارجية لتشكيل اقليم الانبار، لكنه واهم ولن يتحقق حلمه حتى في المنام، وسنعمل على فتح الطريق الدولي السريع، ومنع عشائر الانبار من الانجرار وراء فكر الحزب المشبوه.

وعلى صعيد آخر، أكّد مصدر في القائمة العراقية أن القائمة منقسمة إلى قسمين بشأن ملف وزير المالية رافع العيساوي، لافتاً إلى أن بعض التحقيقات الأولية اثبتت أن حماية العيساوي اعترفوا بان الاسماء التي اعترف بها حماية طارق الهاشمي هي ذاتها التي لأربع من كبار حماية العيساوي.

وقال المصدر ، إن هؤلاء الاربع اعترفوا بانهم اول من أسس "حماس العراق" كحركة سلفية شاركت بالكثير من العمليات الإرهابية وأنهم كانوا يتلقون الأموال من العيساوي الرئيس المباشر والمؤسس لتلك الحركة، بحسب زعم المصدر.

وأوضح المصدر أن رئيس الوزراء نوري المالكي قد اجتمع مسبَّقا مع رئيس مجلس النواب أسامى النجيفي وقيادات من القائمة العراقية وأطلعهم على الحيثيات والوثائق التي تبيَّن تورّط العيساوي، مضيفاً أن ردّة الفعل كانت الصمت.وذكر المصدر إن القائمة إثر هذه الوثائق عانت من انقسام بين من يريد التخلص من العيساوي، وبين مؤيد له، منوِّهاً بأن المعارضين كشفوا عن تهديد العيساوي لهم باستخدام الجماعات المسلحة لمحاربة أي شخصيّة تخرج عن طوعه في الانتخابات المقبلة.

qeraaat

{بغداد السفير: نيوز}

طالبت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف الحكومة بتسليم السفير التركي رسالة احتجاج شديدة اللهجة ، على خلفية الدعوة التي وجهها رئيس وزراء بلاده رجب طيب أردوغان للقائمة العراقية والتحالف الكردستاني لتقديم شكوى في الأمم المتحدة ضد الحكومة العراقية .

وأوضحت في بيان تلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه اليوم إن" ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول قيام أردوغان بتوجيه دعوة للعراقية والتحالف الكردستاني لتقديم شكوى في الأمم المتحدة ضد الحكومة العراقية فيما لو كان صحيحاً فهذا يعد تدخلاً سافراً من قبل تركيا في الشأن العراقي الداخلي ، وعلى الحكومة التعبير عن رفضها الشديد لهذه التصرفات اللامسؤولة من قبل المسؤولين الأتراك ".

وأضافت :" لقد تعودنا من أردوغان طيلة الفترة الماضية اطلاق التصريحات المشحونة بالتحريض الطائفي والمفاهيم العنصرية ، ولا ندري هل انتهت المشاكل في تركيا لينشغل أردوغان بالقضايا العراقية؟ وما مصلحته من هذه التدخلات التي أساءت الى صورة تركيا أمام العالم وجعلتها دولة بغيضة تعتاش على أزمات الآخرين ".

وأشارت الى :" ان القائمة العراقية والتحالف الكردستاني شركاء في العملية السياسية ، واذا كانوا على خلاف مع الحكومة فالحوار كفيل بإصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين ، دون الحاجة الى أية تدخلات خارجية في البيت العراقي ".

وشددت نصيف على :" ضرورة استدعاء السفير التركي وتسليمه رسالة احتجاج شديدة اللهجة ، تعبيرا عن الرفض الحكومي والشعبي لتدخلات أردوغان في الشأن الداخلي العراقي .

الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 16:27

الدكتور عادل رضا - "العراق...بعيد الميلاد"

 

العراق كحضارة وكبلد حديث ملئ بالتفاصيل والتعقيدات وخاصة مع العدد الكبير من السياسيين او أشباه السياسيين ولعل ان معلومة بسيطة بأن هناك خمسائة الي الف مقالة يتم كتابتها يوميا علي اكثر من سبعين موقع إعلامي نشط علي شبكة الانترنت يعطينا بعض من الدليل علي الحجم الكبير من المعلومات والنقاش الذي يحتاجه اي باحث او حتي متابع ان يتناوله لكي يكون علي مستوي مجريات الحدث اليومي ناهيك عن النزاعات الحزبية الحزبية والتسقيط الشخصي المستمر والمتواصل ضمن حالة الشخصية العراقية الجدلية المعروفة.

المشروع الامريكي نجح بالعراق وهو ألغي بلد من علي الخريطة واقام مشروع فوضوي غرائبي سخيف به من الكلام والردح الاعلامي الذي لا ينتج اي شئ ملموس علي ارض الواقع شيئا الا مزيدا من الظلم والحرمان ومن الكفر بكل شئ.

هذا المشروع الغرائبي استخدم فيه الاستكبار قطع غيار بشري وأعاد استخدام أسلاميون وقوميون وماركسيون وليبراليون وكل ما استطاع تجميعهم من هنا وهناك من اجل خدمة مشروع الاستكبار العالمي .

الان لا توجد دولة بالعراق وهو انتهي كبلد وان بقي كحضارة وتاريخ .

اريد ان اطرح مثال مؤلم قالته احد الأخوات العراقيات "البريطانيات" بأحدي الندوات:

هل يريد احد منا العودة لكي تستمرون بالحديث عن العراق ونحن نعيش ببريطانيا واصبحنا انجليز بواقع الحال والرغبة ،لا اتصور ان استمرار وجود سبعمائة الف عراقي ببريطانيا علي سبيل المثال وتحولهم لمواطنين بريطانيين يقسمون بالولاء لملكة بريطانيا دليل علي ان لديهم رغبة بالعودة او حتي أمل بالعودة وحالهم حال باقي العراقيين بالمهجر.

او علي عدد كبير منهم !؟

هنا انتهي كلام الاخت العراقية البريطانية الجنسية ومن هذا الكلام انطلق لأقول:

مع أني اتصور ان الشخصية العراقية كمجتمع ستتحرك في لحظة من التاريخ المستقبلي القادم لتقلب وتسحل كل هؤلاء "الصداميون الجدد" الذين جعلوا شعب العراق يجن ويكفر بكل شئ واصبح يريد فقط ان يعطي حق الاستمرار بالحياة فقط لا غير!؟

ان سقط المتاع الخائن الذين تم تجميعهم من اجورد رود بلندن او من بلدان شمال أروبا  او شارع  ناصر خسرو بطهران لم يصنعوا الا المأساة وإعادة صناعتها بالعراق.

ان الاسلام "الامريكي" مر بالعراق قبل ان يعاد تقديمه بتونس ومصر ومن قبلهما بتركيا.

والاستكبار ليس لديه أية مشكلة مع اي أيديولوجية تؤمن له أنابيب النفط الي ان يستهلكها كلها قبل ان يترك المنطقة خالية من اي موارد يريدها وبعد ان يقتل اي حالة نهضة حضارية تتعامل معه كالند المتساوي .

ان العراق في عيد الميلاد هذا هو عراق ميت .

فهل سيعود ؟

كاتب هذه السطور بأنتظار اعادة ميلاد بلد ميت وان بقيت الحضارة والتاريخ.

وهذه هي لحظة المعذبين علي ارض السواد ولحظتهم التاريخية التي حتما سيصنعوها وسيتفاجئ العالم بها الا الذين درسوا الشخصية العراقية الحقيقية وكيف تتحرك كمجتمع.

الدكتور عادل رضا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 15:55

ام هريرة في البرلمان العراقي – دانا جلال

في "السنن الكبرى" للنسائي (عن أبي هريرة قال : قال رسول الله (ص) خير الصدقة ما كان، عن ظهر غنى واليد العليا خير من اليد السفلى وإبدأ بمن تعول، تقول المرأة : أما إن تنفق علي أو تطلقني، ويقول الإبن : إلى من تكلني، ويقول العبد انفق علي وإستعملني قيل : يا أبا هريرة هذا، عن النبي (ص) قال : لا هذا من كيسي.

مقارنة ما بين مرويات "ابو هريرة" الذي عاش ثلاث سنوات مع الرسول وروى عنه 5374 حديثاً مع الأحاديث والتصريحات الصحفية لعدد من نواب البرلمان العراقي الذي فاق بعضهم ما صرح به برلماني العراق منذ العهد الملكي ليومنا هذا، بل وكل ما صرح به اعضاء البرلمان الاوربي مجتمعين يبرأ "ابو هريره" من الاكثار في مروياته ان تناولناه بروح عصره، حيث "حضارة النص" ومجال ابداعها من جهة، وعدم ظهور جيل الفيسبوكيون لإزعاجه بدعوته للعب في "المزرعة السعيدة" او مشاركته اياه في " مغامرات سندباد" من جهة اخرى، فالوقت معه كان صافيا على خلاف وقت النائبة "عالية نصيف" التي تتهيأ للدخول في "موسوعة غينيس" للأرقام القياسية باعتبارها "المصرحجية" الاولى رغم حداثة عهدها برلمانيا، ناهيك عن نضالها السياسي الذي عرف عنها بانها دفعت او دفع السيد "اياد علاوي" رئيس القائمة العراقية بدلا عنها رشوة إلى جهة غير محددة في هيئة اجتثاث البعث مقابل رفع اسمها من الاجتثاث.

من تصريحات النائبة "عالية نصيف" وفي كيسها المزيد، تحريمها لسحب الثقة عن سيدها المالكي بحجة ان التحديات التي يمر بها العراق والمنطقة لا تجيز لأي سياسي التفكير في سحب الثقة عن الحكومة، وان الامبريالية العالمية المتمثلة بالولايات المتحدة الاميركية هي التي افشلت صفقة السلاح الروسي رغم ان الرفيق بوتين ووزير دفاعه هما اول من كشفا فساد الصفقة، وان المُدانين وفق كلام النائبة في قضيةِ صفقةِ الأسلحةِ الروسية لن يواجهوا أية عقوبةٍ جنائية بموجبِ قانونِ العقوبات لانعدام الركنِ المادي في الجريمة، وانها بصدد جمع تواقيع البرلمانيين لغرض استجواب الوفد الاعلامي ( نقابة الصحفيين العراقيين) الذي زار الكويت مؤخراً كي تكشف لنا النائبة المؤامرة التي تستهدف البلاد والعباد بعد كشفها لأهداف واسباب الزيارة والجهة التي وجهت الدعوة وادلاء بعض اعضاء الوفد المذكور بتصريحات غير موفقة واختيار اعضاء الوفد على حد تعبيرها.

ضمن عشوائيات التصريح للنائبة" نصيف" ووفق نظريتها "لكل حادثة تصريح" اقترحت علينا بان يتولى البعثي "صالح المطلك" رئاسة العراق كونه البديل الأفضل لرئيس الجمهورية جلال طالباني، وفي منافستها لنباهة الرئيس المصري "محمد المرسي" وخطبته التي قال فيها" ان اليوم هو 6 أكتوبر، ويصادف واحد محرم، وهو يوم السبت ايضا" تكشف النائبة عن براعتها السياسية مصرحة" ان هذه الممارسات من قبل الاقليم هي كومفودرالية وهي حتى اقوى من الفدرالية".

ولأنها صاحبة السبع صنائع وبخت الاعلام فيها ليس بضائع، فإنها اختتمت صولتها الدرامية بمطالبتها إيقاف عرض حلقات المسلسل الكويتي (ساهر الليل.. وطن النهار) الذي يتطرق الى حقبة الاجتياح العراقي للكويت في عام 1990 ، بدعوة قادة الاجهزة المنحلة والمسئولة عن تلك الحقيبة المظلمة والاتصال بمكتبها لغرض التأكد من وجود اسمائهم في القوائم الخاصة بصرف رواتبهم التقاعدية .

دعوة لوسائل الاعلام لأخذ تصريح جديد ففي كيسها المزيد وان حَدَّثتكُم بكل ما لديها لـــ...... وبقية الحديث ننقله عن "ابو هريرة" (يقولون اكثرت يا ابا هريرة والذي نفسي بيده لو حدثتكم بكل شيء سمعته من رسول الله (ص) لرميتموني بالمزابل، ثم ما ناظرتموني).

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

القصف مستمر من قبل اوردغان لاراضي كوردستان ؟؟ونجرفان لا يستطيع بدون اوردغان  .والتدخل التركي في شؤن العراق يزداد ..والحكومة في كوردستان نجرفان يؤيد خطوات اوردغان.العلم كوردستاني وبزي الكوردي يظهر في معقل البعث والقاعدة بجنب علم العراقي القديم ؟؟حماية عيساوي في السجن ؟؟ احمد العلواني من القائمة العراقية يتهمون حكومة المالكي بالخنازير مع الشيعة ؟؟نحن بين حانة ومانة يا سادة ياكرام؟واذا كتبنا .حول الانتهاكات ومواقف البارتي .يقولون  علينا ,الانتهازين وذوا المصالح والمناصب واصحاب الامتيازات من قبل نجرفان ,,باننا عملاء وبعثين وووووالخ ؟؟والساكت عن الحق شيطان اخرس ؟؟اول ضربة لمسعود كانت من امريكا (حول عدم التدخل بشان الخليفة لمام جلال ),,واني على يقين سوف تاتي الضربات المتتالية ؟كما يصحى الملاكم على حلبة الملاكمة ,ويوجه الضربات المتتالية الى ان يسقط بضربة قاضية ؟نحن لا نتمناها ابدا .الخاسر الجماهير والشعب الكوردي نتيجة وطمع مسعود ؟؟؟؟

سؤالي وهذا السؤال يطرحها حتى المجنون ؟؟لماذا يتوجه قوات مسعود( اي حمايات المسؤولين للسلطة  وليس لامن كوردستان وحماية الحدود او الشعب الكوري ) ؟؟الى كركوك والى خانقين ,وبامرة سداد ومنصور ؟؟ولا يتوجه لمساعدة المتضررين من القصف التركي والايراني المتكرر  يوميا ؟ ولماذالا يعترض نجرفان ؟اذا كانت الحجة اتفاقيات سابقة مع صدام ..يمكن المطالبة او خروج جماهير البارتي الى الشوارع للاعتراض على الخروقات اليومية ؟؟لماذا يصرح في كل ازمة او مناسبة وبغير مناسبة مسعود ولا يتطرق الى تجاوزات الجيش التركي ؟؟اذا كان حجته (اتفاقية موجودة بين صدام وتركيا ولم يتم الغائها من قبل المالكي كما اشرنا اليه ).طيب انت تقوم باكبر ومنها في تجاوزاتك على الشعب الكوردي وعلى الدستور كوردستان وفرض ارادتك على الجميع  ؟؟لماذا لا تصدر امرا او طلبا لوقف هذه التجاوزات ؟؟نعم كشف ذلك نجرفان وبصراحة قالها ؟لا يمكن استغناء عن تركيا لربط علاقات اقتصادية وبوابة الرئيسية ؟؟نعم البوابة الاولى لتكون على عتبتها خدم لاوردغان . وتتوسلون به ؟؟لاجل مناصبكم الزائلة والاموال التي تهربونها ,غير باقية ؟؟اليس عار على نجرفان يقول هذا الكلام لاجل حفنة دولارات ..اين موارد ابراهيم خليل ؟؟اين موارد النفط المهرب والغير مهرب ؟؟؟اذهبوا الى منطقة (بادوة__ومنطقة _سلكة بيازة_ومنطقة تيراوة _) ذهبوا الى عربت وكرميان,وسماقوري ووووووالخ لتروا بام عينيكم ما يعاني هولاء من الفقر ودمار البنية التحتية ؟؟انكم تظهرون للاعلام ما انجزته الشركات خلال المنظمات المدنية داخل اربيل او دهوك وزاخوا ومنطقة بلة وبرزان التي اصبحت جنينة ..باموال الفقراء ؟؟اليس مخجل ان يكون اوامر اوردغان لكم قانون ودستور ؟

اوردغان عدوا الدود للكورد يعلن بفمه وامام الاعلام بانه يطلب من اوباما باسقاط او طرد الشيعة ؟؟ليعود بطارق الهاشمي وحزب البعث ؟الى العراق ثانيتا ..وليبدئوا بمقابر جماعية وبأيدي كوردية صرف هذه المرة ..لان نجرفان الداعم والمؤيد لسياسة اوردغان كما اعلنها ؟؟العلم الكوردستاني للاسف ترفع جنبا بجنب العلم البعثي في الانبار ؟ ولم يصدر بيان من رئاسة الاقليم يندد بهذا ؟

انك ومن حولك في سياستكم الان ؟تحفرون البير بابرة صغيرة والاستذلال لا بشعب له قامة وشموخ في النضال والكفاح المسلح ..والذي قادة انتفاضة 1991.وانت قابلتها بادخال المهزوم في 31 اب 1996؟؟

المالكي دكتاتور ويعادي الشعب الكوردي وطموحاته الان .انه راحل لا محال ؟ اقولها واقولها للجميع اشرف بكثير من اوردغان وسياسة اتاتورك ..والشيعة التي يتهجم عليهم احمد العلواني واوردغان ؟هم الذين وقفوا مع الشعب الكوردي في جميع محنهم .  ويبق الشرفاء منهم مع الاستقلال للشعب الكوردي ,.والعراقية وارودغان هم الد اعداء الشعب الكوردي ويبقون ضد طموحات الشعب الكوردي  ؟؟وهناك امثلة كثيرة لا تعد ولاتحصى ؟؟ولكن مسعود ومن سوف يبقون الى يوم  يتندمون ولا يفيدهم   والندم ..وسوف نسمع من اوباما الرد ؟
هونر البرزنجي

مازال ائتلاف دولة القانون يلعب لعبته الخبيثة ويوحي الى البسطاء والغافلين انه الائتلاف الشيعي الذي لابد ان يسانده جميع الشيعة للتغلب على اعداء المذهب ، ومازال يجعل من المرجعية ورقته الرابحة في اللعبة وبدورها المرجعية لا تتوانى عن الدعم اللا متناهي فالاثنان يشكلان منظومة لتنفيذ الاجندة الخارجية خصوصا الايرانية منها ، وكم من مرة يتدخل السيستاني لدعم المالكي وكم من مرة يتدخل الباكستاني والفياض والحكيم لدعم ائتلاف دولة القانون سواء بمنع التظاهرات او بتوجيه الناس لانتخابهم او توجيه بقية الاحزاب ممن ينتمي لهم على مساندة المالكي والدليل البين هو ما صرح به بشير الباكستاني لدعم دولة القانون والائتلاف الوطني قبل اندماجهما وهذه خيانة من قبل المنظمات المرجعية الدينية او لنقل المؤسسات الدينية الانتهازية http://www.youtube.com/watch?v=pgbcqZd4nF4 ثم يؤكد ذلك زعيم الفساد الاكبر نوري المالكي عندما يصرح ان السيستاني يحبه ويحترمه وابى الا ان يوصله الى باب الدار http://www.youtube.com/watch?v=7ajgUoOjpic لاحظوا المكر والخداع كيف يستغفلون الناس ويعزفون على وتر النزعة الدينية الجاهلية والعاطفة العمياء .

ويزيدون من مكرهم والضحك على الذقون واستعطاف الناس البسطاء وهم ينشرون على الدروب التي تكتظ بالمشاية تلك الضوئيات التي تحمل النفاق الديني http://up.a7bk-a.com/img1/ouu67880.jpg ويقولون (حصننا مرجعيتنا) وهذه الكلمة لها ابعاد منها :-

1- ان المرجعية هي حصن الفاسدين من التظاهرات والمسائلات والرقابة والعدالة والقضاء وغضب الناس

2- ان المرجية هي (حصننا) جمع حصان !! اي متى ما شاؤوا يركبون الحصان وينتهزوا الفرص وركوب الموج فالانتهازية شعارهم وديدنهم .

3- اغواء الناس انهم متمسكون بالمرجعية ولا اعلم اية مرجعية ؟؟ هي مرجعية الشاهرودي ام مرجعية الخامنئي او مرجعية السيستاني ام مرجعية الاطلاعات الايرانية ؟؟

4- بقي التفسير الاخير انهم يوحون للناس انهم اناس ذوو تدين مرجعهم الى الشيعة وهنا ذروة النفاق والدجل ، فالسرقات والفساد هم اربابها وكل ازمة هم منظروها ومطبقوها .

ولنا ان نسأل سؤال : من الذي سحب حماية المرجعيات بعد التنزل انهم نزيهون ولا حول لهم ولا قوة ؟؟ الجواب انها مسرحية لاعلاء شأنهم بعد وصولها للحضيض هؤلاء شركاء الفاسدين .

ليعلم العراقيون ان سبب كل ازمة وفقدان امن وسرقة الخيرات وانعدام الخادمات وضياع الحقوق وتدهور كل القوانين والدساتير واستخفاف الاجنبي بنا وانهيار المواطنة والخيانة والعمالة والفساد المالي والاداري هو بسبب دولة القانون ورئيسها المالكي والمرجعيات التي تعمل خلف الانظار فهم كما يقال " بكل عزه لطامة " واستقرأوا الوضع الحالي وانظروا الحقيقة .

26 – 12 -



في اتصال عاجل قام به رئيس الوزراء المالكي بامين بغداد  عبد الحسين
المرشدي مستفسراً عن موضوع الامطار الغزيرة والتي غصت شوارع العاصمة
بغداد وباقي المحافظات بمياهها وموقف دوائر البلديات الـ14 المنتشرة في
بغداد التابعة للامانة منها “
فاجابه أمين بغداد بان المجاري كلها تعمل ولا عيب فيها أبدا ولكن غزارة
الامطار لم تستوعبها المجاري وأضاف ما أن تتم مشاريع المجاري العملاقة
والتي هي قيد العمل فيها حالياً ممكن عنذاك عدم الاكتراث للامطار مهما
كانت شدتها وعندها سينعم المواطن بشوارع يابسة في ظلها “.فرد عليه
المالكي يامجاري يا عملاقة أخي جوابك غير مقنع
ويفتقر الى الدقة والوطنية والصحيح هذه الامطار الغزيرة طائفية تريد
افشال العملية السياسية وتعمل لاجندات خارجية وتريد تأجيج واثارة الشارع
علينا ..فلاتنفع معها لامشاريع مجاري عملاقة ولاشفط  بالقدرة اليابانية
؟!علينا وعلى جميع العراقيين عدم الانخداع والانجرار وراءها فالحذر الحذر
واوجه ندائي الى الشعب بان حصننا مرجعيتنا
فقدرتها على الشفط لاتضاهيها اي مشاريع مجاري عملاقة في العالم كله ..........؟!
فهي التي تحمينا وتحافظ على مكانتنا ومناصبنا التي تريد ان تقضي عليها
الامطار بطائفيتها  فالمرجعية وعلى رأسها السيد السيستاني تعرف كيف ترد
وتحسم الامور لصالحنا في الوقت المناسب وترد الحجة بالحجة والفكر بالفكر
وترد بالطائفية
على الطائفية فلانفقد الأمل ولا نيأس أبدا ..ومن هنا أأمركم بوضع
البوسترات التي تحمل
شعار حصننا مرجعيتنا في كل شارع وزقاق غرق بالامطار وفي كل مكان حتى في
الطرق الخارجية والطرق التي يسير عليها الزوار لتثقيفهم وتذكيرهم فلا أمل
عندنا غير
مرجعيتنا  التي تصرف الأنظار وتوجه الاذهان عن ما يدعيه الاخرون علينا
بالفساد ونقص الخدمات والفشل ؟!!



الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 15:42

دفعة مردي و عصا الكوردي7-9 - محمد مندلاوي

کنا قد أشرنا في الحلقة السابقة إلى استعارة اللغة العربية من اللغات الأخرى، وفي هذه الحلقة نتوسع قليلاً في ذات الحقل. بما أن العربية تزخر بالأسماء الأعجمية، فلذا وضع اللغويون العرب، قاعدة لمعرفة الاسم الأعجمي في اللغة العربية،وأن المكتبة العربية تزخر بكتب عديدة عن هذا الباب، ككتاب (عبد الله بن سليمان) (من النحو إلى أصول النحو) يقول: أن الكلام العجمي هو كل ما ليس بعربي، ولو نقل الكلام إلى العربية، يقول: لمعرفة العجمة في الاسم توجد طرائق سبعة: الأولى: أن يُعرف بالنقل عن إمام من أئمة اللغة. ثانيا: أن يكون خارجاً عن أوزان الأسماء العربية. ثالثا: أن يكون أوله نون ثم راء ك(نرجس) - معرب من، نرگس-، فإنه لا يعرف في العربية اسم هذه حاله. رابعاً: أن يكون آخره دال بعدها زاي ك(مهندز) - المعرب إلى مهندس- أو دال بعدها ذال ك (بغداذ) - معرب من بغداد، أي عطية الخالق-. خامساً: أن يجتمع فيه:1- الجيم و الصاد ك (الصولجان) - معرب من چوگان،عصا ملكية-، - والجص، معرب من گچ، والصنج معرب من چنگ، و جصان من گچان، هذا الأخير اسم لمدينة من المدن الكوردستانية المستقطعة من إقلیم کوردستان - 2- الجيم والقاف ك (المنجنيق) معرب من منجنیک-.3-: الجيم والكاف ك (جنكيز).4-:الجيم والطاء ك (الطاجن) - والطازج معرب من تازه-: السين والذال ك (السذاب). 6-: الصاد و الطاء، ك (صراط).7-: الطاء و التاء، ك (طست) معرب من تشت. سادساً: أن يكون خماسياً أو رباعياً عارياً من الحروف الذلاقية، وهي الباء، والراء، والفاء، واللام، والميم،والنون، فإذا كان الاسم كذلك أي رباعي او خماسي وهو خال من تلك الحروف فهو أعجمي. سابعاً: أن يأتي الاسم وفيه لام بعدها شين، فإن الشينات في العربية كلها قبل اللام. کما آسلفنا، بسبب كثرة الكلمات الأعجمية في اللغة العربية ألفت كتباً عديدة تلقي الضوء على هذه الكلمات غير العربية. نذكر عدداً من هذه الكتب، منها كتاباً للشيخ (شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي) (1569- 1659م) اسمه (شفاء الغليل في معرفة الدخيل) و كتاب آخر بعنوان (المعرب من الكلام الأعجمي) للغوي (أبو منصور موهوب بن أحمد بن محمد بن خضر بن الحسن الجواليقي) (1073- 1144م) و كتاب آخر موسوم (الكلمات الفارسية في المعاجم العربية) للدكتورة (جهينة نصر علي) وكتاب (الألفاظ الفارسية المعربة)، تأليف السيد (أدي شير) (1867- 1915) الخ الخ. ألا يستحسن بالدكتور أن يكف عن التزوير، و يعي جيداً بأن اللغة العربية تزخر بالكلمات الأعجمية، وهي تعد بالآلاف، وما نحن ذكرناها إلا جزءاً يسيراً من تلك الكلمات ذكرناها له، لكي يعرف الدكتور أصل و جذر الكلمة التي يأتي بها،أنها غير عربية.كل ما هناك أن لغويهم يجروا عليها بعض التحويرات ثم يزفوها إلى العالم بأنها كلمة من صميم اللغة العربية.

يقول الدكتور:"ودحضا لإحتكار الهنغار واللاتفيين والفنلنديين والاتراك والإنكليز واليوم الأكراد، للغة سومر، فإن الكثير من الكلمات السومرية التي ترد في اللغة العراقية الدارجة نجدها في سياقها العربي أو غيره، بشكل قريب أو مطابق للاصل السومري، مثلما كلمة تجمع (كوم gom) وهي قريبة من (قوم)، وأسم العراق (كلامkalam ) وهي تحاكي إقليم التي تحاكي (climate) في اللغات الغربية التي تعني إقليم ذو مناخ خاص او بيئة.وكلمة (ard) ومنها أستقت (arsh) وتعني الأرض مثلما العربية، والأخيرة قريبة من(آرشي) التركية بمعنى غرفة الجلوس أو الضيوف، وكلمة كور(kur) وتعني حفرة هي قريبة من ضمن كلمة غور، كما في أغوار الأردن أي الأرض المنخفضة، وإذا تحولت الى (كورستان Gor-Gorstan) الفارسية التي تعني (القبر)، حيث كور حفرة وستان يعني المكان.ونجدها في الرومانية (گاوره gaura) بمعنى حفرة كذلك، و(گورةgura ) بمعنى فم وثغر".

ردي: المشكلة عند هؤلاء ليس الهنغار و اللآتفيين و الفلنديين و غيرهم، المشكلة عندهم، فقط الكورد، لا ضير عندهم من يزعم انتمائه إلى السومريين، و لا يعترضوا عليه، فقط اعتراضهم على الكورد، حين يقولوا الحقيقة، بأنهم أخلاف السومريين، حينها ترتعد فرائصهم، لأنهم يعرفون جيداً أن الكورد هم الأصحاب الشرعيين لهذه البلاد، أما دعوات الآخرين بالانتماء إلى السومريين لا يهتموا بهم، و يدعوهم يقولوا ما يشائوا، لأنه، لا يؤثر الفلندي على العراق الحالي إذا قال، أنه سومري بالطبع، إما انتماء الكوردي لسومر له تأثير مباشر على الخارطة السياسية في العراق، لأن الكوردي موجود إلى اليوم على هذه الأرض، التي ولد مع تربتها، فخوفهم فقط من الكورد، الذي يقضي على أوهام شوفينييهم، لأنه صاحب حق في هذه البلاد، وإلا لماذا كل هذا الخوف منهم؟، المعروف للقاصي والداني، أن الباطل و المغتصب، هو الذي يخاف و يرتعد من ضحيته. يشير الدكتور إلى اللهجة العربية في العراق و يسميها اللغة العراقية، على هذا المنوال السوريين أيضاً يسمون لهجتهم اللغة السورية و المصريين، واليمنيين الخ، وفق هذا المنطق المغلوط، تكون عند العرب أكثر من عشرين لغة، كاللغات التي كانت سائدة عندهم قبل الإسلام، الفرق بين تلك و هذه، أن تلك كانت لغات، وهذه لهجات. لم يجد الدكتور اسم عربي مرادف للكلمات السومرية التي جاء بها أعلاه، لذا لجأ إلى اللهجة العراقية ، التي جل كلماتها من اللغة الكوردية والفارسية. إن الدكتور، كتب الكلمة السومرية بثلاث صيغ مختلفة، مرة بهذه الصورة "كوم" و أخرى بالصيغة السومرية "گوم" وثالثة قال أنها قريبة من "قوم". دعنا نلقي الضوء على هذه الكلمة في اللغة الكوردية شكلاً و مضموماً، "کۆمه" تجمع و "کۆمه ڵ" مجتمع، جماعة، مجموعة، حشد. و "کۆمه ڵگه" مجمع و"کۆم" أحدب، مقوس الظهر،الخ.آخر ما نقوله عن حرف الكاف في هذه الجزئية، أنه حرف أصلها أعجمي، بدليل، قبل أن تتصل العرب بالأقوام الأخرى، كانت تقلبه إلى حرف القاف السامية، مثل، اسم كرمانشاه غيرته العرب إلى قرمسين و اسم گریک غيرته العرب إلى إغريق، و گبه إلى قبة، و كاوس إلى قابوس الخ. وعن اسم العراق لا يقول لنا الدكتور من أين جاء به، أن اسم العراق هو (كلام)؟ أ هكذا يكتب التأريخ؟، كيف ما يحلوا للكاتب، دون أن يشير إلى مصدر!!! في مقال سابق لنا كنا قد تطرقنا إلى هذا الموضوع، لكن لا أرى ضيراً إذا عدنا إليه، لكي يعرف الدكتور وغيره تاريخ اسم العراق وفق المصادر المعتبرة. دعنا نذهب إلى المراجع العربية الإسلامية، لنرى ماذا تقول لنا عن أصل اسم (العراق)،جاء في كتاب معجم البلدان الجزء الأول لمؤلفه العلامة (ياقوت الحموي) (1179- 1228) ميلادي، يقول:" (إيرهستان) (اراهستان) قال حمزة: الساحل بالفارسية (إيراه) ولذلك سموا سيف كورة (أردشير خره) من أرض (فارس) (إيرهستان) لقربها من البحر فعربت العرب لفظة (إيراه) بإلحاق القاف بآخره فقالوا (العراق)". جاءت في (لغت نامه) دهخدا المجلد الثالث صفحة (3706) (ايراهستان). وجاء أيضاً في نفس المصدر قال العلامة (أبو ريحان الخوارزمي) الذي عاش بين سنة (973- 1048) ميلادية، (إيرانشهر) هي بلاد (العراق) و (فارس) و (الجبال) و (خراسان) يجمعها كلها هذا الاسم. و قال (الأصمعي) وهو (عبد الملك بن قريب بن علي بن اصمع الباهلي) عاش بين سنة (740- 831) ميلادية أحد أئمة العرب في العلم و اللغة و البلدان، فيما حكاه عنه حمزة كانت أرض (العراق) تسمى (دل إيرانشهر) أي (قلب بلدان مملكة - الفرس) فعربت العرب منها اللفظة الوسطى يعني (إيران) فقالوا (العراق)، كتاب (المعرب) للجواليقي ص (231)،أن الجواليقي هذا هو (أبو منصور موهوب بن أحمد بن محمد بن خضر بن حسن البغدادي)، لغوي و أديب و عالم من علماء بغداد عاش بين سنة (1073- 1144) ميلادية. لنرى ماذا يقول المؤرخ و الأديب الكبير (جرجي زيدان) (1861- 1914) ميلادية، في كتابه (تاريخ العرب قبل الإسلام) صفحة (11): أن اسم العراق من لفظ فارسي ((ايراه)) وهي و إيران من أصل واحد فعربها العرب إلى ((عراق)). للعلم أن كلمة (ايرا) باللغة الكوردية ترمز إلى المكان (الأرض) أي، هنا. و كلمة "ايرا" ليست لها وجود في اللغة الفارسية، هذه الكلمة عند الفرس هي (اينجا) الذي أريد أقوله، أن الكلمة كوردية وليست فارسية، لكن كان سائداً في ذلك العصر أنهم ينسبون الأشياء إلى فارس كمملكة مترامية الأطراف، كما في الحقبة السوفيتية حيث كانت تسمى جميع الشعوب التي تنضوي تحت رايتها باسمها، كذلك اسم بريطانيا الذي يسمى عندنا في الشرق، انجلترا، إنجليز، بينما مكونات المملكة المتحدة، بريطانيا، شعوب مختلفة غير إنجليزية، كاسكوتلاند و ويلز وإيرلنده الشمالية. وعن تاريخ مجيء العرب إلى العراق، أنقل نصاً ورد في كتاب تاريخي مهم ألفه العلامة (جواد علي الطاهر) وهو كتاب (مفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام) يتحدث عن مجيء العرب إلى العراق يقول: فوقع في نفس ربيعة بن نصر ما قالا، فجهز بنيه وأهل بيته إلى العراق بما يصلحهم وكتب لهم إلى ملك من ملوك (فارس) يقال له (سابور بن خرزاد) فأسكنهم (الحيرة). باختصار كانت هذه قصة اسم العراق و وصول أولى طلائع العرب إليه من شبه الجزيرة العربية. يزعم الأستاذ قائلاً:" وهي تحاكي إقليم التي تحاكي (climate) في اللغات الغربية التي تعني إقليم ذو مناخ خاص او بيئة". مع الأسف، أ إلى هذا الحد إنسان لا يحترم قلمه،هل مصطلح كليمات (climate) له علاقة بإقليم أو بلد؟ أم هو يعني المناخ، الطقس،الجو؟. يشير الدكتور إلى كلمة (أرد- ard) بطريقة بائسة يحاول أن يربطها ببني قومه، بينما هذه الكلمة في اللغة الكوردية كما في السومرية (أرد- ard) و كذلك في لغات الآرية الشقيقة للكوردية مثل اللغة الإنجليزية "ايرث" ((Earth وفي اللغة الألمانية "ايردى" (Erde) وفي الهولندية "اَرد"(Aarde) وفي القوطية "ايرثا" (Airtha) وفي الجرمانية القديمة - المانية- "ايردا" (Erda) الخ الخ. وفي شرق كوردستان توجد منطقة باسم "أردلان- ئه ردلان" أي أرض قبيلة اللآن، وهم قبيلة قديمة سكنت هذه المنطقة التي تحمل اسمها إلى اليوم، والبعض عدوهم شعباً قديماً لم يبقى منهم سوى تسمية هذه المنطقة المشار إليها. لا يا أستاذ "الكور" في السومرية تعني حفرة و ليس منخفض، فالغور شيء و الكور شيء آخر، إذا تقيس على وزن غور كمنخفض، فكلمة "خوار" الكوردية تعني المنخفض، وهي أقرب من غور للكور السومرية. يا دكتور، لماذا حين تكتب الكلمة السومرية تغيير في أحرفها؟ مثلاً کلمة "گوم" تكتبها بالكاف و هي تکتب بالگاف الكوردية وهذه صورتها "گ"، و گبار تكتبها بالجيم العربية جبار، و گور تحولها إلى قبر و باديو إلى بديع، وهلموا جرا. أليس هذا يدل على أن اللغة السومریة، لغة غير سامية؟ ألم تعرف أن تغيير حرف في أية کلمة تغيير معناها و تقلبها رأساً على عقب؟ دعنا نذهب إلى شخص مختص في هذا المضمار وهو الدكتور (خزعل الماجدي) ماذا يقول في كتابه (متون سومر) عن كلمة "كور- kur" يقول: أنها تعني الجبل أو المكان المقفر" و تركب مع كلمة أخرى تعني معنى آخر مثال كلمة: "كورساگ" kur.sag أرض الموتى" و "كور آشي أراكي - "Kur ashi araki أرض النحيب. و "ايكور- E.kur" و تعني بيت الجبل. و"كورنوگي- Kur nugi" تعني أرض اللاعودة،لاحظ التقارب بين اسم "كور" الذي يعني الجبل واسم الجبل بالكوردية "كو". و ما تشير إلى القبر، ككلمة "كي. ماخ- Ki Mah" تعني حرفياً (الأرض الكبيرة) و تشير إلى القبر أيضاً. إذا نترك كل الذي قلناه، و نقبل بما يزعمه الدكتور "أن كلمة "كور" تعني القبر" فهي أيضاً كوردية مائة بالمائة، لأن الكورد إلى اليوم يقولون للكور، گور، بذات الصيغة و تعطي ذات المعنى وهي القبر،فقط حدث تغيير طفيف عليه حيث قلب الكاف گافاٌ ولا خلاف بینهما فی اللغة الکوردية. يزعم الدكتور: "أن كلمة "كار-kar" السومرية يرجعها القوم إلى الفارسية، لكنها أقدم من الفارسية بألفي عام على الأقل، فمن أشتق من الآخر الفارسية وملحقها الكردية من السومرية أم العكس؟، وإذا مكثت عند العراقيين فهل يعني أنهم أكراد أو فرس أم سومريين". تقول العرب "من شب على شيء شاب عليه" وها هو الدكتور، يعود مجدداً و يلحق الأمة الكوردية بالشعب الفارسي. في سياق الفقرة يشير إلى كلمة كار السومرية، نقول له، إذا كان عندك شيئاً من ثقافة و معرفة، كنت تتجنب هذه الكلمة و لا تتحدث عنها، لأنها لا تخدمك فهي أشهر من نار على علم في اللغات الآرية فلا يستطيع أحد أن يبعدها عن اللغة الكوردية، ف"كار- "karفي جميع اللغات الهندوأوربية، منذ سومر إلى الآن تعني "مهنة، حرفة، شغل" لأنها كلمة آرية بحتة بمثابة هوية الانتماء للأمة الآرية، و أية لغة آرية لا توجد فيها هذه الكلمة مشكوك في انتمائها الآري، فلذا توجد الكلمة في جل اللغات الآرية بصيغتها السومرية، على سبيل المثال ولا الحصر، في اللغة الإنجليزية: "كارير- "career و في اللغة السويدية كاريَر " karriär" و الدانماركية كاريئر " karriere" والاستونية كارييَر "karjäär " الفرنسية كاريير " carriere" الإيطالية كاريرا " carriera" و الكرواتية " karijera" الليتوانية " karjera" اللاتفية " karjera " الهولندية " carriere" النرويجية " karriere" الپولندية " kariera" و الپورتغالية " cariera" الرومانية " cariera" و السلوفاكية " kariera" و الإسپانية " carrera" و الچيكية " kariera" و الألمانية "karriere " و الأوردو " كيريئر " الخ الخ الخ.

يزعم الدكتور:" ووجدنا أن كلمة قل (gal-gala) التي تعني القصر، يمكن أن تكون قد تطورت إلى قلعة العربية، على نفس مفهوم البرج (بورگBorg) في اللغات الغربية الذي بدا بقصر على ربوة ليصبح قلعة، ومنها أستقت (برجوازي bourgeoisie) الفرنسية، وكان الأجدر أن تترجم (البرجي)".

الرد: لماذا كلمة "گال و گالا-" gal,gala في السومرية حین تحولها إلى العربیة تصبح "قل"؟؟ أتحداك إذا تستطيع تكتبها بالأحرف العربیة کما کتبت بالأحرف السومرية، قطعاً لا تستطيع، لأن لغتك تفتقد للأحرف السومرية و الهندوأوروبية، التي توجد إلى اليوم في جلالة اللغة الكوردية مثل "پ، چ، ڤ، گ ژ" وأحرف أخرى. إن كلمة "گال و گالا-" gal,gala التي حولتها حضرتك إلى "قل" موجودة لليوم في اللغة الكوردية، كمادة بناء أساسية وهي "گاله- gala" الطين المصخرج. مذكورة في القرآن بصيغتها المعربة "سجیل". الأستاذ الأكاديمي يحول حرف "گی" الکوردي إلى حرف القاف العربي كل هذا حتى يقول لنا "يمكن أن تكون قد تطورت إلى قلعة العربية" أنك تتعامل مع التاريخ من منطلق اختصاصك كمهندس معمار، تخلط التاريخ كخلطة جص وسمنت، يا أستاذ إن دعواك واهن، القلعة ليست عربية العرب استخدموا كلمة حصن و برج، حتى في القرآن، لم تأتي ذكراً لكلمة القلعة، بل ذكر القرآن "بروج" مرة واحدة. يظهر أن الدكتور متأثر بمدرسة القذافي الذي زعم أن الديمقراطية كلمة عربية جاءت من ديمومة الكراسي. بعد المرحوم القذافي يأتي الدكتور، و يزعم أن البرجوازية من البرج، لا يا أستاذ حتى أنها غير فرنسية - أن الفرنسية و الإيطالية و الإسبانية تنتمي للهندوأوروبية الفرع اللاتيني- لأن الفرنسية اشتقتها من الإيطالية " burgeis" وهي بدورها اشتقتها من اليونانية " pyrgos" بمعنى الإنسان الحر، ثم تطورت الكلمة بمرور الزمن حتى نراها اليوم بصورتها الحالية. الظاهر أن الدكتور كان يشاهد برنامج العلامة (مصطفى جواد) قل ولا تقل، فلذا يحول گال إلى قل. يذكرني الدكتور بأحد الأصدقاء في بغداد حين كان يسمع إلى البرنامج المذكور، يمزح و يقول: قل ولا تقل قل دوقل قاچ وقل. عزيزي الدكتور تستطيع أن تستنجد بأحد الكورد لكي يترجم لك هذه قلقلة.

يقول الدكتور:"ومن الكلمات القريبة من العراقية نجد مثلا (برbar) وتعني المكشوف أو المفتوح أو الفضاء المفتوح، مثلما هو (البره- البرية)، ونجد في الجنوب يستعملون للدلالة على المسطح المائي الذي لا يحوي على قصب(بركه) وهي نفسها (Barag) وتعني المسطح plattform. وكلمة (دوك dug) ويعني حلوى أو طيب المذاق وهي قريبة من (ذوق ضوﮜ)، وكلمة (أنen ) وتعني وقت وهي قريبة من (آن- أوان) وكلمة (كرصه Garza) وتعني طقس أو عادة، وهي فعلا طقس ديني مازال الصابئة يؤدوه، دون أن نجد منهم من يقول أن السومريين هم الصابئة. وكلمة (قش gish) وتعني أثاث أو خشب أو أداة، وهي قريبة من (قش) التي تعني الأثاث أو الأدوات حتى عند المغاربة.ونجد كلمة يتبول(خش kash) وقد قلبها العراقيون إلى(شخ)، وقلب الكلمات وارد في كل اللغات.وكلمة (دبdib) معناها يرسل بعيدا أو يبعد، وهي لدى العراقيين (ذب) أي رمى.وكلمة (أيم em) وتعني كذلك أو مثل أو أيضاً، وهي في العراقية (هم).وكلمة (Aga, Ag) وتأتي بمعنى مقياس أو وزن، والصيغة الأولى قريبة من كلمة (حق) والثانية قريبة من معنى(حٌكه (حُقّهْ))، وهي وحدة وزن شعبية مازالت متداولة. وكلمة (ama) يعني الأم أو المرأة المسنة وهو (يمه) العراقية، وفي بعض اللهجات العربية.ويذكر سبايزر في كتابه الصادر في بغداد عام 1960(العراق القديم نور لم ينطفي (Ancient Mesopotamia a light that did not fail) بأن أسماء النباتات المتداولة اليوم هي من اصل رافدي قديم مثل خيار شنبر والهندباد والكمون والكركم والثغام والمر الملكي والنردين والزعفران والسمسم(شما شما)، وكثير غيرها من الكلمات، التي تحتاج إلى قائمة طويلة" .

ردي: الدكتور يصر على ذكر العراقية كلغة، بينما هي لهجة، جل كلماتها كوردية فارسية تركية آرامية الخ، قد فات الدكتور أن فرق اللهجة عن اللغة، أن كلمة التي تستخدمها اللهجة في العراق، في بلد آخر نفس الكلمة تعطي معنى آخر، بينما اللغة تحافظ على صورتها و مضمونها و لا تتغير لا في العراق و لا في أي مكان آخر، مثال كلمة "سرماية" الكوردية في اللهجة العراقية تعني رأس المال، بينما ذات الكلمة في سوريا البلد المتاخم للعراق، تقلب سينها إلى صاد (صرماية) تعني خف، نعال. يا أستاذ، لماذا لا تنشر نص قرار اليونسكو أو جزء منه عن تصنيف الأهوار ضمن مناطق ثقافية؟ الشيء الآخر أنك في بداية مقالك لا تقبل بالنصوص التوراتية في تصنيفها لأمم الأرض و في نهاية مقالك أراك تستشهد بنص توراتي عن جنة عدن. كيف نفهم هذا؟!، إذا هو كتاب محرف في نظرك و ليس موضع ثقة، لماذا تقتبس منه؟ أم حين يخدمك يكون كتاب ثقة و تأخذ منه ما تريد، و حين لا يخدمك يكون كتاباً محرفاً وضعه اليهود لأجل أغراض دنيئة، أين الأمانة و النزاهة هنا؟؟؟. نأتي الآن إلى الكلمات التي جاء بها في الفقرة أعلاه، قبل كل شيء، كان عليك أن تنشر مصدر هذه الكلمات، من أين جئت بها، لا أن تقول ما يحلوا لك دون رقيب أو حسيب، هناك أناس مختصون ثابروا و واصلوا الليل بالنهار حتى ترجموا جملة من الكلمات السومرية، الآن أنت تنشر مجموعة كلمات، تزعم أنها سومرية، من يقول هذا؟! أنا أشك، لأن عدم ذكر المصدر يعني أنه من وحي الخيال، نتاج عقول... هاجرت من بلادها و سكنت زنگات شمال إفريقيا و حارات الشام. يتبجح الدكتور قائلاً"وكلمة (كرصه Garza) وتعني طقس أو عادة، وهي فعلا طقس ديني مازال الصابئة يؤدوه، دون أن نجد منهم من يقول أن السومريين هم الصابئة". يا هذا، أن تاريخ مجيء الصابئة من حران إلى جنوب العراق مذكور في كتب التاريخ، كيف يسمحوا لأنفسهم يدعوا أنهم أخلاف سومر؟ ماذا تتصور، هل الآخرون، مثلكم يفسروا التاريخ على طريقتكم، شكسبير يعني شيخ الزبير؟، ثم أن الانتماء إلى الأمم لا يتم باستعارة كلمة من هنا و كلمة من هناك، أتعرف، توجد في أقدس مقدساتهم الصابئة كلمات كوردية، مثل الصلاة الخمسة يسموها "پنجه" أي خمسة، هل هذا يمنحنا نحن الكورد الحق أن نقول عنهم أنهم كورد؟. يزعم الدكتور:" ونجد كلمة يتبول(خش kash) وقد قلبها العراقيون إلى(شخ)" لا يا أستاذ، الكورد لم يقلبوها إلى اليوم، يقولون خش، "خوشه ى ميز" ليس في حالة التبول فقط، بل في كل حالات سكب الماء يقولوها، اسأل الكورد في استوكهولم عن "خُشَي ميز" و "خُشَي آو". يقول الأستاذ" وكلمة (أيم em) وتعني كذلك أو مثل أو أيضاً، وهي في العراقية (هم)" كعادة الدكتور، ليس أميناً في جميع الكلمات التي ينقلها، لاحظوا هذه الكلمة يكتبها بالإنجليزية " em" و في العربية "أيم" بإضافة ياء، و ينسبها إلى اللهجة العراقية قائلاً "هم" لما لا تكون كوردية دون تلاعب بها " أم- ئه م" تعني عندنا، هذا؟، ونقول للإنسان آيَم- ئايه م. يقول الدكتور" وكلمة (ama) تعني الأم أو المرأة المسنة وهو (يمه) العراقية ، وفي بعض اللهجات العربية ". لا أعرف كيف يسمح لنفسه و يدعي مثل هذا الإدعاء...؟ وهو يعرف أن اسم الأم، أما، أو ماما، في اللغة الكوردية "ما ما" مكررة لكلمة "ما" تعني أنثى والأم بطبيعتها أنثى. كنا قد تطرقنا في مقالات سابقة بأن البشرية كانت في بداياتها حين اخترعت هذه الأسماء ولم تكن اكتشفت بعد أحرف و كلمات عديدة كما هي اليوم، فلذا كانت في أحيان كثيرة تكرر الحرف أو الأحرف، مثل بابا،ماما، نه نه بمعنى الجدة، دادا من أسماء الأم في الكوردية الخ. إن جميع الكلمات التي ذكرها الدكتور عن النباتات ليس فيها اسم عربي واحد، بل هي أسماء كوردية و فارسية و آرامية.

 

تركيبة الشعب العراقي و صفاته و تاريخه و ما يميزه عن الاخرين وما تركته الحضارة العريقة من الثقافة و العلم و المعرفة له معلوم للجميع . المهم لنا ان نعلنه هنا؛ هو مدى الانسجام الذي كان سائدا في الماضي القريب دون اي خلل يُذكر، هذا قبل مجيء و تسلط الانظمة المتطرفة و منها الدكتاتورية والشمولية و المتعصبة و المستندة على منطق القوة و التشتيت و التفريق بين المكونات كوسيلة للسيطرة بعيدا عن العدالة التي هي واضحة للعيان . انه الشعب ذاته و هو الذي يُنظر اليه اليوم و كانه توارث هذه الصفات الشاذة عفويا و انقسم على ذاته و بدد من سماته التي شدت من تعاضده في السابق وهو ما دفعه على التعاوان و التآلف و النظر الى الاخر كفرد من عائلة واحدة اخلاقيا و اجتماعيا و في اكثر الاحيان اقتصاديا فيما بين المعارف و الاصدقاء ناهيك عن الاقرباء و الجيران .

يقول نعوم جومسكي؛ من استراتيجية التحكم في الشعوب هي خلق المشاكل ثم ايجاد الحلول، و عليه فيُطالب الراي العام بقوانين امنية على حساب حرية الشعب. و من هذا المنطلق فقط دون غيره، نجد اننا عشنا عقودا و تطبقت علينا هذه الاستراتيجية باسماء و عناوين مختلفة و بحجج و اعذار شتى، و بهذه العملية فرضت حكم الفرد الواحد الاحد و رسخت العبودية و التخلف و التغيير السلبي في الفكر و العقلية و التعامل مع الاخر بحذر و الخوف فينا و احل انعدام الثقة محل التعاون في العلاقات و هذا ما اثر بدوره على المعيشة و الحياة العامة للفرد و المجتمع على حد سواء، و بعد التراجع عن الصفات و السمات السامية التي كانت يتصف بها هذا الشعب لا بل اقتلعت القيم الانسانية المتجذرة في كينونة الفرد و الشعب بعدما فرض عليه التشتت و فتح امامه ابواب التخلف و التهميش من سجل سير التقدم العالمي السريع، و عليه لم يدخل الفرد في مرحلة الاحساس بالمواطنة بل استقر على النظر الى الاخر بريبة و التزم بما يفرضه عليه فئته او مجموعته او عشيرته او مذهبه او قوميته من الامور النابعة من العقلية الضيقة الافق من كافة الجوانب . امتاز الفرد العراقي بالنشاط و الحيوية و المتابعة و الاصرار على الوصول الى المبتغى مهما كان صعبا، و ان تعمقت في بنيانه مؤثرات الحضارة العريقة التي امتلكه و تمتعت بنتاجاتها الاجيال على كافة صقاع العالم و تنعمت بها الشعوب و الانسانية جمعاء، فتراخى هذا الشعب و وصل لحد الانعزال و الانطوائية عن عمقه التاريخي و انسلخ من الصفات المميزة التي كان اجداده تمتلكها و ثقل جسمه و فكره و تخلف عن السير كثيرا، و كل هذا بسبب افرازات التسلط و الخوف و الشك المستمر المفروض عليه، و كل هذه العوامل المتراكمة فعلت فعلتها و غيرت تدريجيا من شخصية و عقلية الفرد العراقي لحد التشويه و جعله يختار السكوت و السكون كدرع للحفاظ على الذات بعد ان كان مضحيا من اجل الحصول على عوامل التقدم و بناء الحضارة .

يقول جورج واشنطن؛ اذا سلبنا حرية التعبير عن الراي سنصبح مثل الدابة البكماء التي تقاد الى المسلخ. لو قارننا الواقع لعراقي و المستوى الثقافي العام و ما كان يتمتع به من كافة جوانبه قبل مجيء الدكتاتورية و ما مليء عليه اثناءها و ما بعدها لحد اليوم مقارنة علمية جادة مع التقدم و الحداثة و الانفتاح الذي يعيش فيه العالم ، يمكننا ان نشهد له بالقوة و الجرئة و الامكانية المتعددة لهذا الشعب على تحمل كل تلك الصعاب و عدم انقراضه ، الا اننا يجب ان نذكر العوامل التي ساعدته على الثبات وهي تاريحه الزاخر و ما ورثه و امكانية التواصل و التعبير عما يجيش في العقل مهما كان مكلفا وعلى الرغم من اضمحلال تاثيرات الراي العام و عدم قدرة الفرد التاثير على نظرة و فكر و توجهات و فعل السلطات التي تعاقبت على حكمه طوال المراحل السابقة و لحد الساعة ، الا انه لم يقف ساكنا.

ان التشتت و الوصول لحد الصراع و التناحر ليس من فعل التاريخ او البعد التاريخي لهذا الشعب و لا يمكن ان نعتبره ايضا من فعل الساعة او انه طاريء على الشعب ايضا او لا يعقل ان نلصقه بالتقدم التكنولوجي و التواصل الاجتماعي العالمي و العولمة و من خلق زمن الاحتكاك و تقارب المجتمعات . و بشكل صريح انه من فعل الايديولوجيا و التعصب و المؤثرات الفكرية و الحزبية الضيقة المعتمدة على الاعتقادات و التوجهات الضيقة الافق الناشئة اصلا من العمل من اجل الموالات لكل جهة دون غيرها او دون اي فرد مستقل في المجتمع، وهذا ما يفرض العمل و التوجه و التضحية من اجل المصلحة الذاتية دون غيرها و تاتي التفرقة و التشتيت و التضعيف و محاولة انهاء الاخر او اجباره على الخضوع للامر الواقع كواجب مقدس لدى المنتمي لهذه الجهات المتعصبة .

يقول برناردشو؛ هناك اناس يصنعون الاحداث و هناك اناس يتاثرون بما يحدث و هناك اناس لا يدرون ماذا يحدث . لو نظرنا و بتمعن شديد للفرد العراقي و اصنافه بمختلف انتماءاته، يمكن ان نقول ان هذا الشعب لم يصح من فعل التخدير الذي فصله عن عمقه و تاريخه و ما ورثته اجياله من السابقين من جانب، اما من جانب اخر و ما يفرح الفس و يسرها و المتتبع لماهو فيه هو وجود القلة القليلة من النخب فيه و ممن يمكن اعتبارهم يصنعون الاحداث و هم في الطليعة دائما، و اليوم ربما لم نلمس من فعل ايديهم اي شيء للظروف المعلومة، الا ان النسبة الاكبر من هذا الشعب المسكين من يتاثرون بالاحداث وسط حال نجد فيها من يعمل و يصر على ان يغفل الفرد العراقي و يجعله ان لا يعلم ما يتغير بل ان لا يدري ماذا يحدث على الارض، و على الاقل يريد ان يجعله ان احس بعض الشيء بما يجري ان لا يبالي و يعيش عبثيا في حياته .

اننا في الوسط هذا، يجب ان نقول و باعلى صوتنا ان المواطنة و الابتعاد عن التغريب هو الحل، و الاحساس بالعدمية و الالتزام بالعبثية لحدما و التي لم تات من الفراغ و لها عواملها و دوافعها الذاتية و الموضوعية يجب ان يُمحى و يُزال مهما كان الثمن قبل الخطو و بخطط متوازنة نحو تلك الاهداف و في مقدمتها المواطنة . لو دخل الفرد المساحة الفكرية المعلومة و التصلب العقلي و الالتزام الاعمى بما لقن به و ساعدته الارضية على رفض المواطنة المستندة على الانسانية في العقلية و التوجه و التمتع بالحرية المطلوبة و التصق بعقليته الجامدة، و هذا هو الواقع و العائق الكبير امام اهداف الخيرين اليوم، اذن التغيير و توفير عوامله و تجسيد ارضيته و تحضير الياته هو المطلوب اليوم قبل اي شيء اخر، و عند الانطلاق و الخطوة الاولى ستصبح العقلانية سيد الموقف و الحداثة الحاكم المطلق، وعندئذ يمكن ان نقول ان المواطنة سهل المنال، و بالتغيير العلمي الملائم يُقلب السحر على الساحر ، و لدينا من العقليات و الامكانيات كثيرين في هذه المرحلة بالذات ايضا، الا انها الطريق الصعب لتوجيههم، لان هناك ما يدفع لك من يغني على ليلاه و يطبل ويرقص بشكل مخادع و يمنع التحرك، و على الرغم من اختلاف المشارب و الاشكال الا انهم من الطينة ذاتها على الرغم من سمو افكارهم احيانا.

تألم الشعب العراقي كثيرا و ابتعد قسرا عن الانتماء الصحيح، و انتُزع منه ما كان رابطا له وضلل به و شوش عليه الفكر الملائم و ابتعد عن التقدم و العقلانية و الانسانية في الفكر و التوجه، و سُلخ منه عنوة ما كان يتمتع به من التعمق في الفكر السليم لتجذر المواطنة في كيانه كصفة ثابتة كي يتعامل وفقها مع السلطة و الاخر من مكونه او من اية فئة في تركيبة المجتمع، الا انه من المنطقي ان نقول ان هذا الشعب ايضا تعلم و ادرك بانه يمكن ان يكون مسحورا( لو صح التعبير العلمي عن الكلمة) و ليس بمكانه و محله الصحيح و بعيد عن حضارته التي نورت العالم . لذا، لا يحتاج هذا التغيير الا الى الوقت و الدفع المعنوي و التخطيط و المنفذ العاقل و المخلص سواء كان شخصا او جماعة كي يتغير و يغير ما هو المضر و يزيح العائق ليجد نفسه في المكان التاريخي الفكري و العقلي السليم .

يقول مارتن لوثر كينج؛ عمق الجهنم لمن يتخذ مكانا محايدا في معركة اخلاقية. اليوم الشعب العراقي و الفرد بذاته في خضم هذه المعركة بين فناء ذاته المعنوي و المادي و حضارته وبين اعادة مجده و مكانته و هيبته و موقعه العالمي و دوره من جميع جوانب الحياة، فالمسؤولية التامة على الفرد بعد ان يأسنا من السلطات لاختيار الطريق و الوقت الملائم، و اول الغيث قطرة، ليبدا كل منا من نفسه في تغيير نظرته الى ما موجود و ليس امامه الا فرض الحرية عندئذ لتشجيع الاخر لسلك الطريق ذاتها و يجتمع الخيرون على مائدة الاصلاح و من المتميزين من اجل بناء الراي العام المؤثر، و يفرضون ما بوسعم على السلطات التي يجبرون على اتباع ما يفرضه الراي العام من اجل مصالحهم الشخصية و الحزبية قبل مصالح الشعب بشكل خاص، و هلم جرا .

ما يطلبه منا العمل الصحيح و المباديء الصحيحة و الجميلة هو الترفع عن كل ما جلبته الظروف و العقول المستوردة من عوامل التخلف و ما فرض التراجع عما كان يتسم به الشعب و توارثه من حضارته العريقة التي خدمت البشرية قبل الشعب العراقي .

ارساء فكر و توجه و عقلية المواطنة اولى الاولويات، والتعامل مع الواقع بعقلانية و من منظور هذه الصفة الحداثوية الجميلة المفيدة العالية عن كل صفة ضيقة اخرى، و التي يجب ان يتمتع بها كل فرد ليس سهلا كما نعتقد و لكن ممكن التطبيق و تحتاج لوقت، نظرا للقاعدة العريضة من المعوقات التي يمتلكها الواقع العراقي الان، و يصبح في حال الصراع و المماحكة و حتى التحارب مع التاريخ و الثقافة العامة المطلوبة و مع ما نمتلكه من النخبة العالية و العقلية السليمة، و بالتفوق و نجاح الخيرين و ارساء العملية يمكن ازاحة الخلط المقصود في الواقع الاجتماعي و الفكر المشوش المفروض و النسبة العصبية التي تعمل عليها العديد من الجهات و التي تريد فرضها و لصقها بالشعب قسرا و هو منها براء، و هي من صنع ايدي الدخلاء .

الوعي العام المطلوب هو الضمان و صمام الامان للابتعاد عن الانخداع و التضليل التي تعمل عليه اكثرية القوى الموجودة من اجل المصالح الضيقة ، و بسط العقلية اللازمة في التعامل مع الاخر من منظور المواطنة مهما كان جنسه و قوميته و دينه و مذهبه هو مفتاح الحل لاعادة المياه الى مجاريها . و به يمكن ان يضمحل كل طاريء دخيل على الشعب، فسيعود الفرد و الشعب الى الطريق السليم، ويتجسد الالتزام بالصفات و السمات السليمة و تعود الحال الى عهدها و تفرش الطريق و تصبح سهلا من اجل تصحيح المسار و التوجه نحو الافق المبشر بالخير، و لكن بشرط؛ وهو اعادة النظر لكل فرد او ترشيده على العمل على هذا التوجه، اي اعادة النظر من مدى و مساحة التاثيرات العميقة للعوائق المصطنعة التي من فعل الشواذ على فكره و شخصيته، للولوج في عمل سلخ ما فرضته المراحل القاسية و المصالح الخاصة التي تعلمها من افعال السلطات المتعاقبة ايضا و منذ عقود فقط و لحد اليوم ، و ذلك من اجل التنظيف و التهذيب و الترشيق بعدما توارثت الاجيال ما هو المعوق الكبير لهذا الهدف بقوة القادر على الارض . و حينئذ نصل الى حال نطمئن على اننا مواطنون و لسنا غرباء و نتعامل مع الواقع و ما يحدث فيه من جميع الجوانب من منظور المواطنة و صاحب البيت ، و هي الصفة التي تعتبر بلسما شافيا لما فيه الشعب العراقي بكافة مكوناته من جرح عميق و حال لا تحسد عليه، فهل من الممكن الوصول اليها و باية وسيلة و عقلية و خطة، انه يحاتج لدراسة و تعمق و تعاون و اخلاص .

الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 15:30

آلام السيد المسيح ! - نجاح محمد علي

لم يكن يدر بخلد السيد المسيح (ع) أن أنصاره سيقعون يوما فريسة جماعات مدعية للدين مرائية، بعض ممثليها يضع العمامة البيضاء وآخرون يفضلونها سوداء ظلما وعدوانا وبالنسب الذي لا ينقذ من أن يلقى مدّعوه مصير أبي لهب. ولو كان (ع) يعلم بذلك لما خاطب ربه قائلا "إنك أنت علام الغيوب".
كان على السيد المسيح أن يفتدي اتباعه لعله بذلك ينقذ من في أصلابهم من صلبهم وإضطهادهم، ونشر الرعب في نفوسهم لترتجف أوصالهم، وإجبارهم على التخلي عن الاحتفال بمولده الشريف بطقوسهم المألوفة، أو "اختصار احتفالاتهم بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية على اقامة الصلوات والقداس في الكنائس المنتشرة في مختلف مناطق محافظة البصرة، لتزامنها مع واقعة الطف واستشهاد الامام الحسين"، وهو النص الذي تناقلته وسائل الاعلام المحلية!
الجماعات المسلحة وفرق الموت، وبعد أن انكسرت شوكتهم في البصرة في عملية "صولة الفرسان"، عاد الكثير منهم مرة أخرى للظهور بعد الافراج عنهم أو عودتهم من إيران حيث كانوا لجؤوا، لممارسة نفس الأدوار السابقة في البطش وبث الرعب والبلطجة لكنهم طبعا، غيروا من أساليبهم القديمة، وصاروا مثل البزازين، رزقها عالمعثرات. وأبويه مايقدر الا على أمي.
في السنة الماضية، بثت قناة "العراقية" الرسمية خبرا مماثلا عن الغاء إحتفالات مسيحيي البصرة، ولكنها عدّلته بعد إعتراضي الذي نشرته على صفحتي في فيسبوك، قلت فيه إن الامام الحسين (ع) استشهد سنة 61 للهجرة أولا، وان عيد الميلاد ورأس السنة لا يتزامنان لا مع واقعة الطف ولا مع ذكراها في العاشر من محرم، ولا حتى مع الأربعين.
فمن الذي يقف وراء هذا "التطوع الاجباري" من المسيحيين لالغاء أو تقييد احتفالاتهم، التي يجب أن تكون في رأس اهتماماتنا خصوصا ميلاد السيد المسيح (ع)؟
ومن يقف خلف "تجهيل" الشيعة وعموم المسلمين، ومنعهم من الاحتفال بمولد نبي من أولي العزم، جاءت ولادته مختلفة عن بقية الولادات، وهي لوحدها آية عظيمة الى جانب آياته ومعجزاته (ع)؟!
"وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ".
قبل "صولة الفرسان" كنت أعمل على إنتاج أفلام وثائقية عن البصرة. وذات يوم كنت أصور داخل الجامعة، وكان يرافقنا، رغم أنفنا! "عسعس" كان عضوا من لجنة أمنية فرضها مكتب الشهيد الصدر في الجامعة.
كنت أجري حوارات عفوية مع الطالبات والطلاب، والتقيت طالبة "محجبة" بيضاء رفقة صديقتها السمراء المحجبة أيضا، وكانت تريد أن تقول لي شيئا يكاد يفجر صدرها، ولكنها خشيت من مرافقنا الأمني، ومن عواقب ما بعد بث الفيلم فيما لو تحدثت لنا.
أما "العسعس" فقد تخلصت منه برفق بعد أن عرف أنني اعتقلت في زمن صدام، في بيت الشهيد الصدر الأول، و"استحى وانسحب" مفضلا المراقبة عن بعد، وتخويف من يرضى بالتصوير معي، بعينيه بالريموت كونترول. وأما "الطالبة المحجبة" فقد وعدتها بألا أبث شيئا يضرها، مرددا في نفسي لقيس بن الملوح:
"ومفروشة الخدين وردا مضرجا / إذا جمشته العين عاد بنفسجا".
تقدمت صوبي وأنا أرى فيها "أختي أو ابنتي" وعيناها تكادان لا تخطئان "العسعس" بينما كان يحضرني "الأعشى" وهو يقول:
"كأنّ مشيتَها من بيتِ جارتِها / مرّ السحابِ لا ريثٍ ولاعجلِ"
وحين استقرت أمام الكاميرا (لنعطي إنطباعا للعسعس أننا نصور) قالت وقد سلخ ابتسامتها الأسى إنها مسيحية وغير محجبة في الأصل لكنها ارتدت الحجاب لأن تهديدا بالقتل وصلها من أعضاء مكتب "العسعس" في الجامعة في خضم الحديث يومذاك عن قتل الفتيات في البصرة.
أستذكر تلك الواقعة وأنا أعلن هنا رفضي جملة وتفصيلا الادعاء أن المسيحيين هم أنفسهم من "قرر اختصار احتفالاتهم.."، وأطالب الحكومة بتأمين الأجواء المناسبة لهم ليحتفلوا دون اختصار!
وأقول لهذه الجماعات التي أوجدت فضاءات الخوف في البصرة تحديدا بما يحول دون إقامة الاحتفالات على نطاق واسع:
من يحفر هوة يقع فيها ومن ينقض جدارا تلدغه حية.
ويا حافرالبير لا تغمج مساحيها خاف الفلك يندار وانت التكع بيها
أين الطالب بدم المقتول ليطيح بعمائمكم؟
والعاقل يفهم.
مسمار:
المسيح (ع) "ها أنا أرسلكم كغنم في وسط ذئاب. فكونوا حكماء كالحيّات وبسطاء كالحمام"

 

منذ وصول السيد اردوغان وحزبه الى سدة الحكم في تركيا وانا الاحظ تغيرات كثيرة في طريقة تفكير الشعب التركي وزيادة كبيرة في تعبئتهم لافكار قديمة قد بدات بالانبعاث والتجدد, وكذلك اشتياقهم الشديد الى عودة الحكم العثماني وتمني العيش على ظهور الاخرين كما كان يعيش اسلافهم.

لقد انتبهت اوربا مبكرا الى طريقة تفكير السيد اردوغان وتوجهاته وتعاملت بذكاء مع تلك التوجهات ,فعملت على افشال كل مساعيه لالحاق تركيا بالاتحاد الاوربي حتى باقل صور الاتحادات الدولية واكثرها دونية كي لايحسب لاردوغان اي انتصار سياسي على حساب اوربا,وكذلك خفضت نسبة وارداتها من تركيا بشكل واضح من اجل تحقيق اسقاط مبرمج لحكومة اردوغان بطريقة غير مباشرة و تفاديا لحشر انف تركيا في تعقيدات اوربا السياسية والاقتصادية..مما جعل حكومة اردوغان تتجه بانظارها الى اسيا وخاصة الدول العربية الهشة المنشغلة بمشاكلها الداخلية..فعملت على تنصيب نفسها قائدا عرفيا للمسلمين السنة في العالم في مفارقة سياسية غريبة حيث انهم يتوسلون ان يصبحوا جزءا منبوذا من الاتحاد الاوربي ولايقبلون باقل من ان يصبحوا قادة للامة الاسلامية وهذا ما يقلل قيمة الاسلام والمسلمين عند الغرب.

حكومة اردوغان كباقي حكومات دول العالم ترغب في الاستمرار اطول مدة ممكنة على راس السلطة في بلادها,وبما ان الاسلام السياسي هو سلعتها, سعت الى تسويق الحلم العثماني ,هذه الرغبة التقت مع رغبة البرزانيين في البقاء كحكام ابديين لاكراد العراق من خلال تسويق الحلم القومي الكردي.

الحلم العثماني يصطدم برفض كامل من كل دول جوار تركيا وايضا فان تركيا ربما ستخسر حلف الناتو(ولا ظل لتركيا غير ظل الناتو ),وكذلك فان العالم قد تغير ولم يعد يطيق مثل هذه التفاهات..ولان تركيا اضعف كثيرا مما يتصورها العامة من الناس,بدا الساسة الاتراك باتباع اسلوب القنفذ في التمدد خارجيا (اي الامساك في جزء من الفريسة وقضمها شيء فشئ حتى ابتلاعها بالكامل).

لقد بدات الحكومة التركية مشروعها العثماني في شمال العراق ولعدة.

اولا.المنطقة غنية جدا مما سيساعد الاقتصاد التركي مستقبلا.

ثانيا.هناك مشاكل لاحصر لها بين المركز والاقليم.

ثالثا.حكومة المركز ممكن تسميتها بالشيعية والاقليم بالسنية مما يسهل استخدام الورقة المذهبية.

رابعا.يمكن استخدام الاكراد حتى الوصول الى كركوك..وبما ان كركوك مدينة نفطية غنية جدا ويعيش فيها الكثير من التركمان,فوصول تركيا الى كركوك يعني البقاء الابدي لتركيا فيها بحجة حماية التركمان ويعني اقتطاع وضم كل الاراضي الشمالية للعراق بعدة طرق وتحت عدة مسميات.

وما كانت زيارة السيد احمد داوود اوغلوا الى كركوك من خلال شمال العراق وبدون موافقة الحكومة العراقية الا رسالة فهمها الشعب التركي باجمعه على انهم سيدخلون هذه المدينة عبر اكراد العراق وبدون موافقة المركز اي انها ارضهم وستعود يوما لهم.

خامسا.ممكن استغلال رغبة البرزانيين في البقاء على سدة حكم اكراد العراق لاطول مدة ممكنة وزجهم في حرب مع المركز ان تهددت مناصبهم انتخابيا,وهذا ما سيحول البرزانيين الى سلاطين تابعين للبلاط العثماني مؤقتا لحين اتمام المشروع العثماني ومن بعد ذلك سيكون لكل حادث حديث.

الحلم العثماني لايمكن ان يكتمل الا من خلال عنصرين اساسيين.

الاول هو القضاء على اي حلم قومي يهدد الوحدة التركية(حلم الدولة الكردية)..وهذا يحتم على الحكومة التركية تحطيم منطقة الحكم الذاتي في شمال العراق واخضاعها ,مما يفقد اكراد تركيا اي امل في قيام دولة كردية.

والثاني هو ان التمدد العثماني يجب ان يكون باتجاه المناطق الغنية المجاورة التي يمكن ان تساعد في تثبيت دعائم الامبراطورية القادمة اقتصاديا وجغرافيا,وهذا لا يمكن ان يتحقق بغير السيطرة على المناطق الغنية في شمال العراق والوصول الى كركوك وباقل الخسائر ومن خلال المكر السياسي..فالاقتصاد التركي لايتحمل الحروب الكبيرة.

لقد بدا الاتراك بسياسة تتريك شمال العراق بصورة تدريجية من خلال عدة طرق.

1.محاولة ربط شمال العراق بحبل سري اقتصادي بتركيا.

2.التغلغل في داخل الاقليم من خلال الجامعات والمدارس والمستشفيات والشركات..الخ, مما يسمح لتركيا مستقبلا بالتدخل في شمال العراق عسكريا بحجة حماية مصالحها او مواطنيها..وايضا تسهيل تعليم اللغة التركية في شمال العراق ولو على استحياء استعدادا لمنع اللغة الكردية مستقبلا ولو حتى بعد عقد من الزمن.

3.تشجيع الاقليم على التقرب من تركمان العراق والابتعاد عن الحكومة العراقية بالتوازي مع التمهيد لحرب قادمة بين المركز والاقليم مما يسمح بالتدخل العسكري التركي وصولا الى كركوك..وهذا سيكون بعد انهاك الاقليم والمركز حربيا بحيث لايتحمل الاتراك الكثير من الخسائر.

4.استفزاز الحكومة المركزية العراقية سياسيا ودفعها لمحاربة الاقليم.

5.المساهمة بتفريق العراق مذهبيا وزيادة الكراهية بين ابناء البلد الواحد,وهذا مايسهل تقرب اكراد العراق من تركيا بحجة الطائفة الدينية كما فعلت الدولة العثمانية سابقا..اي ان التاريخ يعيد نفسه.

وهنا اسال كل عاقل..لماذا لم يدافع اردوغان عن اكراد العراق على انهم اكراد؟!..لماذا يختار المذهب الديني ولا يختار القومية الكردية ان كان يعترف لها باي حقوق؟!.

6.طي اكراد العراق سياسيا تحت عبائة الحكومة التركية الى ان يعتادوا على ظلمة العبائة والخنوع تحتها.

7.توجيه انظار الاقليم نحو المركز في كل انواع المشاكل المحيطة به مما يلهيه عن الخطر الحقيقي القادم على يد الحليف التركي حتى اتمام المخطط.

واخيرا اقول..ان اعتماد حكومة السيد البرزاني على حكومة اردوغان من اجل تثبيت حكمها لعبة خطرة ممكن ان تكون تبعاتها المستقبلية هي نهاية الوجود الكردي بالكامل..ويجب على الاكراد عدم نسيان منجزات الحكم العثماني السابق قبل التحالف مع الحكم العثماني القادم..عليهم تذكر عمليات التتريك,والعمل بالصخرة,والتخلف العلمي والثقافي والاقتصادي بل وحتى الانساني لقرون..وعدم نسيان الخازوق الذي ابتدعته الخلافة العثمانية لمعاقبة من يرفض الخضوع لها في خرق فاضح لابسط قيم الاسلام من قبل حكومة تدعي الخلافة الاسلامية ,واهانه كبيرة لكرامة الانسان.

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

 

د . بيوار خنسي – باحث جيولوجي

القسم الثالث:

60- أدت زيادة انتاج البترول في العالم خلال الخمسينيات من القرن الماضي من 525مليون طن في سنة1950 الى 900مليون طن في سنة1955 الى انخفاض مستمر للأسعار ،وبالتالي الى الحد من الدخل المالي للبلدان المصدرة للنفط ،ولاسيما الموجودة في العالم الثالث ،ولذا انعقد دول العالم الثالث مؤتمرا في باندونغ في نيسان عام 1955 ، أدين الاستعمار وطالب المؤتمرون بحق تقرير المصير للشعوب.تعمقت الازمة بعد ان عمدت شركة( أسو) الى تخفيض اسعار النفط الخام مرتين من جانب واجب خلال عام 1959 نتيجة تدفق البترول الروسي والليبي والجزائري على الاسواق ، ممال نجم عن ذلك من ظهور منظمة أوباك في عام 1960 التي اعلنت عن عزمها على تثبيت الاسعار واستقرارها رغم فائض الانتاج العالمي ،وعقد مؤتمر كبير في بيروت في نفس العام حول النفط العربي ، مما تعزز موقف أوبك واتسع رقعتها بعد انضمامها أعضاء جدد من الدول المنتجة للنفط ( قطر، ابو ظبي ،،دبي ،ليبيا ، اندونوسيا ،الجزائر، نيجيريا ،الغابو والامارات والاكوادور خلال الفترة مابين 1960-1974.

61- أثاراكتشاف البترول في المناطق الصحراوية في (السعوية ،الجزائر ،ليبيا تونس والمغرب والسودان) الكثير من الاطماع وخاصة أطماع الشركات الامريكية والفرنسية والايطالية .حيث أصر الفرنسيون بعدهزيمتهم عسكريآ أمام الثورة الجزائرية على بقاء الصحراء فرنسية في المباحثات السرية التي جرت بين الوفدين الجزائري والفرنسي في مدينة أيفيان في آذار 1962 .نصت البند السادس منها على ان ( تحتفظ فرنسا بحقوقها المكتسبة في الصحراء في المستقبل ومع المحافظة على الحقوق الفرنسية، تعطي الافضلية للشركات الفرنسية عند توزيع امتيازات جديدة للتنقيب والاستثمار طوال السنوات الستة التي تعقب ولادة الجزائر الجديدة .

حصل شركة ( أنريكو متي ) الايطالية على نصف بترول سيناء خلال أزمة السويس،وكانت ترسل حوالي مليون طن من النفط الخام في العام الى ايطاليا ، كما اتفق ( متي) مع ملك المغرب على ان يقوم على نفقته بالتنقيب عن النفط في المغرب ،وفعل الشئ نفسه مع حكومة تركيا وزعماء الصومال ،ووجد نقاط اتصال مع الصين ونيجيريا ،كما عثر على النفط في تونس في عام 1970 ، اضافة الى عقد اتفاقية مع موسكو، يورد بموجبة الاتحاد السوفيتي الى شركة ( ئيني الايطالية ) حوالي 12 مليون طن من البترول بسعر زهيد 1،15 دولار/ برميل ، في حين كان السعر العالمي 2،5 دولار للبرميل. أطلق ( متي) مشروع بناء خط للأنابيب بين ايطاليا والمانيا من اجل تسريع نقل البترول السوفيتي ومنافسة الكارتل العالمي ، رغم اعتراض حلف شمالي الاطلسي والسوق الاوربية المشتركة على مشروع متي .استلم متي الكثير من رسائل التهديد بالموت ، وتلقي في كانون الثاني عام 1962 رسالة تقول ( لقد حكم عليك بالموت ) .تحطمت طائرة متي في 27/10 /1962 على مسافة 10 كم من مدرج مطار ميلانو وارتبط تلك العملية بالمخابرات المركزية الامريكية لصالح الاخوات السبع ونفذتها منظمة الجيش السري الفرنسية المتطرفة، وكانت تلك العملية أشارة واضحة الى المستقلين الذين يعملون في مجال النفط من ان يحذوا حذو متى .

62- أصبحت الولايات المتحدة في نهاية الخمسينيات البلد الاول المستورد للبترول ،ولذا قرر أيزنهاور في نهاية آذار من عام 1959 حماية صغار المنتجين الامريكيين العاملين لها وحدها ،ووضع حد لحرية الاستيراد وتقتينه ، حيث كان هناك حوالي 10 ألاف شركة بترولية في امريكا ، ولكن كانت هناك 10 شركات فقط هي التي تتقاسم فيما بينهما ثلاثة ارباع السوق . ادى ذلك القرار الى تخفيض الاسعار الدولية للبترول والى ادراك البلدان المصدرة لمدى قوتها مما سهلت على الشركات الكبرى من التحكم والتلاعب باسعار البترول .

63- أغلق عبدالناصر خليج العقبة في وجه السفن الاسرائيلية في 22 آيار 1967 ، وهاجمت اسرائيل في 5 حزيران المطارات المصرية والجيش المصري ووصل القوات الاسرائيلية الى الضفة الشرقية لقناة السويس، مما طلب عبدالناصر من فرض حظر على تصدير النفط الى اسرائيل والبلدان المؤيدة لها وجاء الرد ايجابيآ من قبل منظمة أوبك ، ووجد الشركات الكبرى الرد المناسب لها عن طريق رفع طاقة الانتاج في البلدان الغير العربية ، مما ادرك الدول المنتجة للنفط ( منظمة اوبك) من مدى الضرر الذي الحقة الحظر بأقتصادها ، وفي آب 1967 أجتمع العرب في الخرطوم ،واعلنوا فشل خطة الحظر على تصدير النفط ،واستأنفت السعودية والكويت ومن ثم العراق من انتاجها النفطي، وفي عام 1968 عمدت الدول العربية المتتجة للبترول الى تشكيل منظمة البلدان العربية المصدرة للبترول لوضع خطة مشتركة يمكن الدفاع عنها مستقبلآ .

64- ادت تزايد ثروات الدول العربية المنتجة للبترول التي كانت تقدر بحوالي 30 مليار دولار من فائض اموال العائدات النفطية الى وضع احتياطاتها في مشاريع غربية وليس وطنية او قومية ، حيث كانت توزع 25% في الولايات المتحدة و10% في ايطاليا ، ومثله في كل من اوربا الغربية والعالم الثالث .كان هذا من أحدى ابرز أسباب الفقر في تلك الدول المنتجة للنفط ،اضافة الى غياب العدالة الاجتماعية ، ولنرى مثلآ فنزويلا التي تعتبر البلد الخامس من منتجي النفط الخام في العالم ،واول مصدر للبترول المصفي ، وتمثل الصادرات البترولية حوالي 95% من مجموع الصادرات العامة و 33% من اجمالي الناتج الوطني، في الوقت الذي كانت حوالي 70% من السكان كان معدل دخلهم السنوي 117 دولار مقابل16500دولار للطبقة المتوسطة ،ولذا كانت الطبقة الفقرة يعانون من الفقر المدقع وسؤء التغذية بسبب غياب العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للواردات النفطية على سكان هذا البلد المنتج للبترول .

65- بعد استلام السلطة من قبل القذافي في ايلول 1969 طلب من سلاح الطيران الامريكي مغادرة قاعدة( ويلوس فيلد)، وطلب من الانكليز الانسحاب من مرفأي بنغازي وطبرق ، فنفذ الطلب دون أي اعتراض ، كما تحدث القذافي عن الحد من انتاج البترول بنسبة 4% لحماية احتياطاته ،ومن ثم ضرورة زيادة العائدات ، لاسيما بعد اغلاق قناة السويس وارتفاع اجور الناقلات. تفضل الشركات التوزد من ليبيا لقصر المسافة ، أضافة الى ان البترول الليبي خفيف ويمتاز عن سواه . كما ادت توقف العمل في مشروع خط انابيب ( التابلان) الذي يجلب البترول من السعودية الى البحر المتوسط نتيجة حادث مما ازاد الاهتمام بمنابع النفط في شمال افريقيا( الجزائر ، ليبيا ، المغرب ، تونس ) .تزامن تلك الاحداث حول نشر خبراء البترول معلومات على ان احتياطيات النفط تتناقص بشكل واضح في الحقول العالمية مما ينذر بقرب نفاذها خلال السنوات الخمسين القادمة.

66- أصرت الدول المصدرة للبترول في عام 1971 على زيادة عامة للأسعار وطالبت من الشركات البترولية بموقفها بعد ان حددث ضريبة الارباح ب 55% كحد أدنى . اجمع ممثلوا 23 شركة في نفس الوقت ، اتفقت تلك الشركات على توجية رسالة مشتركة الى منظمة أوبك( نحن نقبل بمقترحات أوبك اذا كان هناك اتفاق عام بين البلدان المصدرة)،مستغلين الخلافات السياسية والاقتصادية بين دول منظمة أوبك. أضطر الشركات للتراجع والتنازل على طول الخط واتفقوا على زيادة 33سنتآ على البرميل مع زيادة سنوية بمقدار 3% حتى عام 1975. وافقت دول الخليج على ذلك ، بينما طلبت البلدان الافريقية ( ليبيا ، الجزائر ، نيجيريا) أكثر من تلك الزيادة بسبب جودة بترولها وسهولة الطريق المؤدية اليه ،ولذا حصل الليبين زيادة90سنتآ على البرميل ،كما حصل النيجيريون على نفس هذه الزيادة ،وحصل العراقيون والسعوديون في حال تحميل نفطهم من موانئ البحر المتوسط .

67-شهدت خلال الفترة مابين الفترة 1971-1973 تغيرات واحداث كبيرة على مسرح الصراع والتنافس على البترول ، ففي الوقت الذي حاولت امريكا من وضع حد لقابلبية تحويل الدولار بغية نزوحه الخطير الى أوربا ، طلبت في نفس الوقت منظمة اوبك بتعويضات حصلت عليها عن طريقتين ( طريقة تقييس الاسعار وطريقة المساهمة في رأسمال الشركات المنتجة )، وفرضت زيادة مقدارها 8،49% أضيفت على أعادة التقويم السنوي المتفق عليها في طهران والى تقييس ربعي يستند على تبديل سعر الدولار بالنسبة للعملات الاجنبية الاخرى ، مما ادت ذلك الى اطلاق تصعيد اسعار البترول بعد ان فشل الامريكيون في الاحتفاظ بالدولار لديهم . تم تأميم النفط في أغلب الدول المصدرة للنفط ( اوبك)، وصادرت بعض الدول ( ليبيا) ممتلكات الشركات الاجنبية للبترول. تعمقت الهوة بين دول منظمة اوبك والشركات النفطية ( والدول الصناعية ) في عام 1973 عندما قام الملك السعودي فيصل بتحذير الامريكيين عن طريق شركة آرامكو حول ضرورة ممارسة الضغط على اسرائيل لكي تقوم بالانسحاب من الاراضي العربية المحتلة منذ عام 1973، أضافة الى ذلك قررت البلدان العربية المتتجة للبترول تخفيض أنتاجها بنسبة 5% شهريآ والى رفع اسعار البترول مع فرض الحذر على البلدان المتحالفة مع اسرائيل حتى يتم الانسحاب الاسرائلي من الاراضي العربية .ومن هنا تحولت البترول من سلاح اقتصادي وتنموي الى سلاح عسكري .كانت تلك الاجراءات من قبل منظمة أوبك بمثابة صدمة بترولية أشبه بكارثة بالنسبة للبلدان الغربية والمتحالفة مع اسرائيل ، في الوقت الذي تصاعدت استهلاك البترول في دول اوربا الغربية في عام 1973 الى2773 مليون طن مقارنة بأنتاجها الداخلي الذي لم يتجاور 19 مليون طن ، وتصاعدت استهلاك البترول في امريكا في نفس العام الى 905مليون طن مقابل انتاجها 621 مليون طن ، مما ادت الى تعميق الفجوة بين العرض والطلب على البترول ،ونجمت عن تلك التحولات المتلاحقة والمتزامة والمتداخلة الى زيادة أسعار البترول بمقدار خمسة اضعاف خلال الفترة من تشرين الاول1973 الى كانون الاول 1974.

68-واجهت الدول الكبرى صدمة البترول في عام 1973 من خلال أتخاذ جملة من الاجراءات المنتظمة المحتسبة لمثل تلك الازمات ،حيث اعتمدت الدول الكبرى على مخزونها ومخزون الشركات الكبرى ( الاخوات السبع)، أضافة الى قيام الحكومات في زيادة الضرائب بمقدار خمسة أمثال على مراحل، مما ساعدت على فرض قيود صارمة على استهلاك البترول مقابل أعادة استخدام الفحم الحجري في الازمات المفتعلة والتهديد على استخدام مصادر الطاقة كسلاح حربي. ادى الارتفاع الجنوني في اسعار النفط الخام الى أحداث أنشقاق بين الدول المستهلكة ،وحطم التضامن بينهم ، نتيجة قيام أغلب تلك الدول الصناعية بعقد اتفاقيات ثنائية منفردة مع دول أوبك .لقد كانت تأثيرارتفاع اسعار البترول خطيرة على البلدان النامية الفقيرة والتي لم يعد بأمكانها الحصول على هذا المصدر من الطاقة. تكمن الجانب الاجابي لصدمة البترول في عام 1973 الى تشكيل سوق حرة للبترول في مدينة ( روتردام الهولندية) ،بالاضافة الى ظهور مضاربة محمومة على النفط في كل مكان . مع أنتهاء الحرب الاسرائيلية – العربية في تشرين الثاني 1973 ،طلب وزراء خارجية المجموعة الاقتصادية الاوربية اسرائيل بالأنسحاب من الاراضي المحتلة ، وقطعت أغلب دول منطمة الوحدة الافريقية علاقاتها مع اسرائيل ، وايدت اليابان والفيلبين الموقف العربي بغية الحفاظ على ديمومة تمويل الدول المنتجة للبترول السوق العالمي للبترول وايجاد التوازن بين معدل تصاعد اسعار البترول ومعدل النمو الاقتصادي العالمي.

69- أنطلق سباق اسعار البترول في نهاية عام 1973 عندما قرر شاه أيران ان يبيع النفط الخام بالمزاد العلني ، مما ارتفع سعرالبترول الخام من 5$ للبرميل الى 17$ للبرميل في سنة 1974.استغل سوق المزاد العلني المستقلون ومن بينهم اليابانيون بسبب أعتمادهم على 99% من مصادر الطاقة من الخارج ، مما ادت الى تعميق التنافس والصراع بين الدول الكبرى المستهلكة للبترول (أمريكا ، اوربا الغربية ، اليابان ،الصين ،الهند) ،وقامت الدول الثلاثة ( اليابان والصين والهند) بتخزين كميات هائلة من النفط الخام واستخدامها عند الضرورة ( الازمات السياسية ،الحروب ،الكوارث الطبيعية ، تهديدات على منابع وامتداد ات نقل البترول الى الاسواق العالمية – مثل مضيق هرمز، مضيق عدن ، قناة السويس ،مضيق البسفور وغيرها من المنافذ البحرية التي تمر فيها ناقلات البترول - ،وغيرها من الازمات )، وهذا ما أثرت على الدول الكبرى ( الولايات المتحدة ، دول اوربا الغربية ) التي تمتلك مخزونات من النفط الخام والتي تستغليها خلال الازمات ،حيث تمتلك الولايات المتحدة مخزونات من النفط الخام يكفي استخدامها لمدة مابين( 54-56 يومآ) اذا ما توقفت انتاج الترول او توقفت طرق امدادت البترول الى الاسواق العالمية ، ولذا فان اية توقف في أنتاج النفط او نقله الى الاسوق العالمية (لأية سبب كانت ) تزيد عن شهرين تشكل هزة خطيرة على الاقتصاد الغربي والعالمي.

70- تلجأ الدول الصناعية والشركات الكبرى للبترول على ازاحة كل العوئق والمسببات (سواء أكانت ملوك ، رؤساء حكومات ،انظمة منظمات ارهابية )التي أدت وتؤدي الى خلق الازمات البترولية نتيحة ( تصاعد اسعار البترول أوتوقف أوتخفيض الانتاج في منابع البترول ،او التهديدات على الممرات المائية) .ان تاريخ الازمات والتنافس على منابع وامدادات البترول كانت من أبرزاسباب ( اندلاع الحروب المحلية والداخلية والعالمية ، اغتيال المسؤولين ) ، ويكتفى بمثال قضية اغتيال الملك السعودي فيصل في 25آذار من عام 1975 الذي صادف عيد المولد النبوي في العالم الاسلامي ما هو الآ مؤامرة تم اغتياله في مكتبة من قبل أبن اخيه ( فيصل بن مساعد) بسبب مواقفة في تفعيل وتصاعد الازمة البترولية التي بدات في عام 1973 ، رغم اعلان الحكومة السعودية بأنها كانت عملآ منفردآ وليس وراءه أية مؤآمرة او دوافع سياسية .

71- تعمقت ازمة الصراعات والتنافس بين دول منظمة أوبك والدول المستهلكلة للبترول بعد ان قررت أوبك في عام 1975 من زيادة الاسعار بنسبة 10% ، وقامت الدول المستهلكة بتقليص مشترياتها من النفط الخام ، مما أضطر البلدان المنتجة لتخفيض انتاجها بنسبة 11% كمعدل وسطي ، مما ادى الى حدوث التنافس والصدام بين دول اعضاء اوبك . تسارع منظمة اوبك في عام 1978 من تشكيل لجنة خاصة لدراسة معطيات استراتيجية مشتركة للأنتاج التي تأخرت تنفيذ برنامجها بسبب ازمة الايدي العاملة في قطاع النفط في ايران،مما اضطرت ايرات لأستيراد مليون من العمال الاجانب، أضافة الى الغاء الاعانات التي كانت الدولة تقدمها لرجال الدين في عام 1977،ولقي ذلك معارضة شديدة من قبل رجال الدين الذين ادعوا بأن استيراد العمال الاجانب سيؤدي الى استيرداد العادات الغربية السيئة وانتشار الالحاد في ايران ، وبدات الجوامع الايرانية تضخ بالخطب الملتهبة ضد الشاه وحكومته ،مما ساعدت ذلك على مساندة المعارضة لرجال الدين على المستوى الداخلي والخارجي ، وبدأت الاضطرابات في مدينة قم في كانون الثاني عام 1978 وانقل بعدها الى تبريز ومشهد وطهران واصفهان ، مما اضطر حكومة الشاه من أعلان الاحكام العرفية ،ورد عليها عمال البترول باضراب عام قلص الانتاج من 5 ملايين الى 100 الف برميل في اليوم ،مما ادى الى شلل الصناعة ،ورافقتها من قيام الجماهير بأحراق السفارات والمصارف والوزارات وانتهت بسقوط نظام الشاه واقامة الجمهورية الاسلامية الايرانية في شباط 1979.

72- بدأت الدول الغربية تدرك مخاطر الصدمة البترولية على الاقتصاد الغربي بعد ان قررت منظمة أوبك في عام 1978 من ان ترتفع أسعار البترول كل 3أشهر حتى تصل في نهاية عام 1979 الى مستوى 14،55 دولار للبرميل،ولاسيما بعد سقوط شاه ايران والغاء المشاريع الصناعية والتسليحية التي وضعها شاه ايران ،وتزامن ذلك من قيام جماعة من المتدينين المتطرفين باحتلال الحرم الكبير في مكة بهدف زعزعة أستقرارالسعودية وقلب نظام الحكم فيها ، اضافة الى الحوادث الحدودية بين العراق وايران والتهديد على منابع ومصافي البترول في حوض الخليج بشكل عام وفي كل من العراق وايران بشكل خاص ،مما نجم ذلك من انقطاع جزئي من صادرات النفط من ايران والعراق ،أضافة الى قطع العلاقات بين العراق من جهة وسوريا وليبيا من جهة ثانية بعد اتهمام سوريا وليبيا بالوقوف الى جانب أيران .أدركت الدول الغربية في نفس الوقت من ايجاد وسائل بديلة للطاقة ،وبخاصة النووية منها والمائية والحرارية والشمسية، كما أعطت اعمال الحفرالجديد نتائج مدهشة وغير متوقعة،فتم اكتشاف البترول والغاز الطبيعي في(الأسكا،الغابون ،انغولا ،اندونوسيا ،بحر الشمال ،هولندا ، سيبيريا والصين) بأعتبارها محاولات تهدم على أنقاذ وحماية النمو الاقتصادي الغربي من صدمات وازمات وحتى من حروب البترول ،ومنها صدمة البترول الثانية في عام 1979 أثر نشوب الحرب بين العراق وايران الذي ادى ذلك الى تصاعد التضخم في كافة البلدان الصناعية ،وارتفعت نسبة البطالة وتزايدت ديون بلدان العالم الثالث بشكل خطير، أضافة الى تصاعد الخلافات بين دول منظمة اوبك ،لاسيما بعد تصاعد انتاج النفط الخام والغاز الطبيعي في الدول الغير ألأعضاء في منظمة أوبك.

73-تطورت أسعار البترول خلال الفترة من كانون الاول 1978الى آيار1979، حيث ارتفع سعر النفط السعودي بنسبة 120% و 160% للنفط الايراني ،و165% للبلدان الافريقية ،و140% لسائر بلدان الخليج وفنزويلا واندونوسيا. . هذا ما أدت الى فقدان الشركات البترولية كل سيطرة لها على السوق العالمية،كما فقدت ملكية مناطق انتاجها في بلدان منظمة أوبك ، كما أصبحت السياسة البترولية الدولية في أيدي البلدان المصدرة للنفط ، مما ادى بالتالي زيادة رفع ارباح بلدان منظمة أوبك مقابل تقلص ارباح الشركات البترولية من النفط الخام في عام 1981. ادت ظهور مناطق جديدة لأنتاج البترول في ( بحر الشمال ، ألاسكا، المكسيك، مصر ،عمان، أنغولا ،الصين ، الغابون ، وغيرها ) وقيام مجموعة البلدان الخارجة عن منظمة اوبك بألأنتاج أكثر من اعضاء منظمة أوبك ، مع تزامن انخفاض استهلاك البترول بنسبة 4% في اوربا الغربية ، اليابان ، والولايات المتحدة نتيجة الركود وسياسات الاقتصاد في الطاقة ، أضافة الى أعادة فتح قناة السويس ،وزيادة الميل نحو العرض والحرص على الاقتصاد في الطلب،وتطورت كذلك تقنيات التصفية بشكل اصبح بالآمكان استخراج أية نوعية من انواع النفط الخام، الامر الذي ادى الى تقليص الفروق بين انتاج الدول بشكل عام . أثرت كل تلك التغيرات الى تراجع أسعار البترول، لاسيما بعد ان قررت ايران في شباط عام1982 من جانب واحد تخفيض اسعارها ثلاثة مرات متتالية خلال شهر واحد ،الامر الذي ادى الى كسر الاسعار على الصعيد العالمي ، وحذت فنزويلا والمكسيك وبريطانيا والنرويج والاتحاد السوفيتي من خفض اسعارها ،وتزامن ذلك من اكتشاف حقول كبيرة من النفط في المكسيك وفي كندا وفي البرازيل والولايات المتحدة ، اضافة الى اعادة الولايات المتحدة من استثمار الفحم الحجري ،كما شهدت الطاقة النووية تطورآ هائلآ في فرنسا وبريطانيا ، وعلى نقيض ذلك عانت البلدان المنتجة للبترول ( فنزويلا ونيجيريا والجزائر) من مشاكل وصعوبات ادت الى انخفاض انتاجهم من النفط الخام ،اضافة الى معاناة منظمة أوبك من المنافسة لكل من بريطانيا والولايات المتحدة والمكسيك ، مما ادت الى تقلص مبيعات منظمة أوبك بنسبة 40% بسبب الحرب بين العراق وايران . كان من الصعب توقف الحرب بينهما لسد الفراغ واعادة تفعيل دور منظمة أوبك ،لأن أنتصار احد الطرفين في الحرب يعتبر امرآ غيرمرغوب فيه بالنسبة للمنطقة ، فأنتصار ايران سيصدر الثورة الاسلامية الى دول المنطقة ، وانتصار العراق سيؤدي على سيطرته على المنطقة ،مما سيزيد من التهديدات على منابع البترول في حوض الخليج وعلى الممرات المائية،وعليه ازداد المخاوف على مستقبل دول المنتجة والمستهلكلة لمصادر الطاقة في ظل التزايد السكاني في العالمي وتداعياتها على السلم والامن الدولي والعالمي واتساع المجاعة في الكثير من بلدان العالم الثالت، لاسيما بعد عمدت البلدان الصناعية الى رفع أسعارمنتجاتها بسبب التضخم ،وزيادة الضغط على الدول المنتجة للبترول في التراجع عن فكرة تكرار استخدام البترول كسلاح عسكري بوجه ديمومة تطور ونمو الاقتصاد العالمي الذي يضمن الحياة البشرية في العالم ،وهنا تشير الحكمة بأن من مصلحة العالم أجمع ان يقوم جهاز دولي بمراقية آلية الاسعار يضمن مصالح الدول المنتجة والمستهلكة للبترول وغيرها من مصادر الطاقة.

 

النص الكامل لحديث البرلماني الارهابي أحمد العلواني / مرفق بالفيدي

 

انه لشرف كبير ليوم كبير في تاريخ الفلوجة وتاريخ الأنبار وتاريخ العراق أن نرى هذه الحشود الطيبة الطاهرة الشجاعة ضد الظلم والطغيان ، هذا الاجتماع لا للقائمة العراقية ولا لرافع العيساوي ولا أحمد .... هذا الاجتماع لكم .. اذا راح رافع أكو مليون رافع واذا راح احمد اكو مليون أحمد .. البركة بيكم .. هذا الموقف لا لحماية رافع ولا لحماية الهاشمي .. هذا الموقف لشرفكم وعرضكم ... الشرف أرقى من كل شيء ..

اخواني .. ثقوا بالله العظيم .. اسمعوا .. هذه بداية النهاية .. هذه بداية النصر ، نصر من الله وفتح قريب !!! ليسمع هؤلاء الجبناء عملاء ايران الخونة الذين باعوا شرفهم ودينهم ! ان هذه الأنبار هي التي تعيد العراق وهي التي تحرر العراق وهي التي تسحق رؤوس الخونة والعملاء !! اخواني ان هذا الاعتصام مو شغلة ساعة وساعتين ولا يوم او يومين .. يجب أن يستمر الى أن تعاد كل الحقوق المغتصبة .. اطلاق سراح كل النساء .. هذا الاعتصام الرسمي يستمر والعصيان المدني !!! اخواني هذه الفلوجة التي أركعت أمريكا !!! لاهبة فيها ثورة الآن وقد نعلنها ثورة على كل الخونة والعملاء من قبل أبناء المحافظة على هؤلاء الخونة الخنازير الكلاب !! فتوكلوا على الله وثقوا ان الله معنا !! نحن مع الحق هذا اليوم له ما بعده .. هذه بداية خير انشاء الله للأنبار للعراق كله !! العراق أمانة في أعناقنا ونحن من يفك أسر العراق مو عملاء ايران الخونة ! تم اختطافهم أمس في وضح النهار عصابات تلبس لباس الدولة .. هؤلاء ليسوا أجهزة امنية وشرطة وجيش ! عبارة عن ميليشيات تقوم بخطف في وضح النهار !! على المالكي أن يعيد حساباته وللأنبار خيارات كثيرة والأنبار مليئة بالرجال ! ومن أركع أمريكا في العراق هم اهل الأنبار ! لكن ساكتين احتراما للدستور والقانون والرموز السياسية في العراق !! عندما يتم التجاوز على الرموز السياسية لن نقم مكتوفي الأيدي !!!! طارق الهاشمي يوم أمس !! قبل فترة اختلاق ملف مفبرك من الألف الى الياء واليوم رافع العيساوي وغدا أسامة وأحمد !! كفى .. ها هنا طفح الكيل وعلى المالكي أن يعيد حساباته ! ما ذا والا مصيره مصير بشار الأسد .... انتهى الخطاب

((( نظرة تحليلية للخطاب التحريضي والطائفي )))

انها مؤمرة تركية قطرية ، أدواتها قناة الجزيرة ، أذنابها دعاة الفتنة الطائفية والبعثية وتنظيم القاعدة في العراق واليكم الأدلة ...وأتمنى من السادة المسؤولين والأخوة القراء والى من يهمه الأمر الانتباه الى خطورة الموقف والانتباه الى هذه المؤامرة اللئيمة .

أولا : لم يكن تواجد قناة الجزيرة في الفلوجة محض الصدفة ! فقد تم الاعداد والتخطيط لهذا الحفل التحريضي والطائفي في عملية محسوبة بدقة في الزمان والمكان ولو عدنا الى الرابط لاكتشفنا هذا السيناريو المرسوم بكل يسر !! هنا وبعد فتح الرابط أدعوكم لملاحظة عبارة الفلوجة الآن ويعن ذلك النقل الحي أو المباشر وهذا دليل دامغ للتدخل والتحريض من قبل هؤلاء الطائفيين ومما يلفت الانتباه هو الجملة المكتوبة تحت عنوان (( عصيان مدني مفتوح الى ان يتم الافراج عن المعتقلين من بين أفراد حماية وزير المالية رافع العيساوي )) وبهذا نجد تتطابق واضح لكلام العلواني وقناة الجزيرة في النص المكتوب أسفل الصفحة وكما أوضحنا أن النقل كان مباشرا والموضوع كان مكتوبا منذ بدية النقل المباشر حتي نهاية الخطاب البعثي والطائفي !! فهل هذه صدفة أم هو دليل علمي أخر بتواطؤ القناة مع الارهابيين والتنسيق الكامل لما جاء في الخطاب !!

ثانيا : ان تصريحات العلواني التحريضية وتحشيده الناس والطلب منهم بالإبقاء على هذه الثورة اللاهبة في الأنبار لإسقاط الجبناء والخونة وعملاء ايران وسحق رؤوسهم كافي بإصدار حكم قضائي سريع قبل هروب الأخير وكما نعلم بالقانون الجزائي أن عقوبة المحرض على القتل أشد من مرتكب الجريمة !!!

ثالثا : التواطؤ مع دول أجنبية منها تركية وقطر في محاولة لإسقاط نظام الأغلبية في العراق وارجاعه الى سابق عهده وذلك في نشر الفوضى وقطع الطرق وتدمير الاقتصاد وتسخير القنوات التلفزيونية بالإعلام المضاد والشروع بأعمال ارهابية والاعلان عن تأسيس الجيش الحر للتهيئ الى المرحلة القادمة وقد أشار الارهابي أحمد العلواني بتهديده الحكومة والتوعد بمصير مشابه لما يحدث الآن في سوريا علما ان الخطاب جاء متزامنا مع حديث الرئيس التركي اوردغان وتهديده لشيعة العراق والاستخفاف منهم بوصفهم الأقلية وفي ذلك دلالات واضحة !! فهل من معتبر !!

أخيرا نطالب الحكومة والقضاء العراقي بأخذ الدور الحقيقي في التصدي لهؤلاء الطائفيين وزعماء الإرهاب في إصدار الأحكام الصريحة والواضحة بحقهم وبشفافية كاملة واعادة فتح جميع ملفات الفساد التي لا تقل أهمية عن الارهاب نفسه من دون استثناء أو مجاملة أو استسلام للضغوط والتهديدات من اية جهة سياسية كانت وذلك لإعادة الثقة الكاملة للمواطنين من دون تميز عرقي او مذهبي أو ديني والعمل الجاد للإعادة اللحمة العراقية الأصيلة بين جميع المكونات لكي يطمئن العراقيون جميعا في احقاق الحق وبالأمن والأمان .

26-12-2012

علي الموسوي / هولندا

يرجى فتح الرابط لمشاهدة التسجيل الكامل

http://www.youtube.com/watch?v=fkA5_Fiz2Z4

صوت كوردستان: يبدوا أن بعض القوى التركمانية لا تزال تعيش العصر الصدامي و بدايات العداء التركي الاردوغاني لاقليم كوردستان و عدائها لتأسيس الدولة الكوردية و لا يرون شراء الكورد لتركيا و لاردوغانهم و تحولهم دولة و رجال أعمال الى عبيد أذلاء لناقلات و أنابيب النفط الكوردية. لقد مضى العصر الذي كانت فيها تركيا تأمر و تنهي و كانت تقول بأن البارزاني هو رئيس عشيرة. أردوغان تركيا صار يفرش السجاد الاحمر لا لرئيس اقليم كوردستان فقط بل لرئيس وزراء الاقليم و لاصغر وزير في حكومة الاقليم. ليس فقط تركيا بل أن القائمة العراقية أيضا و العنصريون من أمثال النجيفي أثير و اسامة و المطلق و غيرهم صاروا يرفعون العلم الكوردستاني و يهرعون الى كوردستان كلما تلقوا ضربة من المالكي.

الذي بقى يُغرد خارج سرب المستسلمين للدولة الكوردية القادمة هو بعض التركمان من الذين لا يقرأون السياسة و لا يرون التطورات الحاصلة في المنطقة حيال القضية الكوردية و ما زالوا يعادون الكورد في حين أن مصلحتهم الوحيدة هي مع الكورد و مع الدولة الكوردستانية. و لكن ليقول هؤلاء ما يشاؤون فالكورد لا يبالون بأقوالهم لان تلك القوى التركمانية ليسوا سادة أنفسهم و لا يملكون قرارهم و الكورد يعرفون مربطهم. قيادة الاقليم ضمنت سيدتهم تركيا و عندما توافق تركيا فليس أمام الجبهة التركمانية و بقية العملاء سوى التصفيق للدولة الكوردية و بأمر من ولي نعمتهم أردوغان قبل اسرائيل كما يدعون.

خبر ذو صلة:

 

البياتي: التركمان سيعارضون شمول مناطقهم بالدولة الكردية والتقسيم مخطط إسرائيلي

بغداد (إيبا)… أكد عضو التحالف الوطني محمد مهدي البياتي أن التركمان سيعارضون بقوة شمول مناطقهم بـالدولة الكردية التي يطالب بها رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، معتبرا ان فكرة تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية مخطط إسرائيلي .

وقال البياتي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. اليوم الثلاثاء إن “التركمان سيعارضون بكل ما أوتوا من قوة شمول المناطق التركمانية في الدولة الكردية التي يطالب بها رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني”.

واعتبر البياتي أن “فكرة تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية هو مخطط إسرائيلي الهدف منه النيل من قوة الشعب العراقي”، داعيا السياسيين إلى “عدم الانجرار وراء التصريحات الطائفية والتي تغذي هذا المشروع المقيت”.

وكانت عددا من وسائل الإعلام قد نقلت في وقت سابق خبرا عن رئيس وزراء حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني والذي اعتبر أن الظروف مناسبة الان لإعلان دولة كردية مستقلة عن العراق، مؤكدا أن اربيل تسعى في الوقت الحاضر إلى إقناع دول الجوار لإعلان الدولة الكردية. (النهاية)

 

بغداد (إيبا)… أكد عضو التحالف الوطني محمد مهدي البياتي أن التركمان سيعارضون بقوة شمول مناطقهم بـالدولة الكردية التي يطالب بها رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، معتبرا ان فكرة تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية مخطط إسرائيلي .

وقال البياتي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. اليوم الثلاثاء إن “التركمان سيعارضون بكل ما أوتوا من قوة شمول المناطق التركمانية في الدولة الكردية التي يطالب بها رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني”.

واعتبر البياتي أن “فكرة تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية هو مخطط إسرائيلي الهدف منه النيل من قوة الشعب العراقي”، داعيا السياسيين إلى “عدم الانجرار وراء التصريحات الطائفية والتي تغذي هذا المشروع المقيت”.

وكانت عددا من وسائل الإعلام قد نقلت في وقت سابق خبرا عن رئيس وزراء حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني والذي اعتبر أن الظروف مناسبة الان لإعلان دولة كردية مستقلة عن العراق، مؤكدا أن اربيل تسعى في الوقت الحاضر إلى إقناع دول الجوار لإعلان الدولة الكردية. (النهاية)

الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 01:30

لماذا يتطاولون على المراجع؟- ماجد فيادي

 

البدعة هي إحداث سلوك مادي أو معنوي لم يكن موجوداً من قبل، فتأخذ حيزاً وسط مجتمعٍ ما حتى تتحول الى ظاهرة أو حالة، أما تذهب كفقاعة أو تستمر لتصبح قاعدة عامة. تعرض الشعب العراقي الى الكثيرمن البدع السياسية منذ السقوط والاحتلال حتى يومنا هذا، فاصبحت تاخذ اوزاناً ثقيلة وفاضحة لدرجة لا يمكن لجدار أن يخفيها عن العيون ويبعدها عن الاسماع.

ولعل آخر الجدالات التي شغلت المواطنة والمواطن تتعلق بمكانة المرجعيات الدينية في هذه المرحلة العراقية، وهل هي موضع احترام وتقدير لدى القيادات السياسية كما سمعناها دائما، منذ حصولها على مقاليد السلطة بدعم من المرجعية، أم ان المرجعيات لا تعدو عن شخصيات دينية لكل مواطن ان يحدد موقفه منها كما يشاء، كما تقول تلك القيادات في السر او في تصريحات متسربة.

في العام 2005 ظهر احد ادعياء اليسار على قناة الجزيرة في برنامج الاتجاه المعاكس، متحدثا بكلمات بذيئة عن المرجعية الدينية، وهو شخصية معروفة لكل احزاب المعارضة العراقية التي وقفت بوجه الدكتاتور، كان مناصرا للدكتاتورية بكل امتياز، حتى وان تكلم تحت عنوان شيوعي زائف، وقد تجلى ذلك في دفاعه عن صدام حسين بعد اعدامه، لكن ولاغراض مشبوهة وزع، وعلى نطاق واسع، قرص مدمج عن هذا البرنامج على المحافل العراقية، وبخاصة الدينية منها، وتم تجيش الشارع الشيعي ضد الحزب الشيوعي العراقي، بدعوى أن الشخص المذكور أحد قياداته، والهدف كسر شوكة الحزب وهذه المرة بزعم التطاول على المرجعيات الدينية.

اليوم وبعد أن ابتعدت المرجعية عن الاحزاب السياسية المتنفذة وقياداتها وتوقفت عن دعمهم، خرج النائب حسين الاسدي القريب من كابينة رئيس الوزراء بتصريحات تتطاول عليها كاشفاً عن خيبة الاحزاب السياسية في استغلال المرجعيات كداعم في الوصول الى مبتغاها، فعندما تدير ظهرها لهم تصبح منظمة مجتمع مدني غير معترف بها، كما اعلن النائب الاسدي الذي عبر في الحقيقة عن مشاعر القيادات السياسية التي تلومها المرجعيات دائما على سوء ادارتها للاوضاع.

ولكي يستمر سيناريو الاستفادة من رمز المرجعية، رغم دعوتها لهم بتغيير ادائهم في خدمة الشعب العراقي، تصدى للاسدي العديد من الجهات المتنفذة طالبين منه الاعتذار، بعد ان ادانوا تصريحه بكل ما يمتلكون من مفردات، تعبيرا عن الحرج الذي اصيبوا به، والغريب في الموضوع أن جهةً سياسية دينية قالت في مناسبات سابقة عن المرجعية عبارات اكثر اساءة مما قاله الاسدي، لكن احداً لم يتعرض لها كما جرى معه، ولم تحرق مقرات أويقتل احد مثلما حصل مع الحزب الشيوعي العراقي البرئ براءة الذئب من دم يوسف.

في كل الحوادث التي مرت لم تخرج المرجعية على منتقديها بتصريح أو تعليق، وهو موقف حكيم يحسب لها، لكن دائما كان هناك من يتبرع بالدفاع عنها، ما يدل أن استغلال الرموز الدينية ما يزال ورقة تستخدم في كل المناسبات، وهي تعكس حقيقة أن المصالح السياسية بالنسبة للقوى المتنفذة فوق كل شيئ، وقد وصل مستوى تلك المصالح حد تجاوز ما حرمه الله في قرآنه الكريم، كالقتل والسرقة والتهريب والفساد والارهاب ورشاوى صفقات الغذاء والسلاح، والمخفي اعظم.


الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012 01:29

قداس بغداد يفتقدكم ...نوار جابر الحجامي

كنائس بغداد تدق الاجراس مؤذنة ببدء موسم الاعياد, بينما ابناء المكون المسيحي هاجروا بغداد  الى المنافي . حيث كل شيء بارد, كل شيء هناك ابيض بلا طعم , وبلا امل وبلا رائحة .
من يستمع الى المسيحيين العراقيين في الغربة وكيف يتكلمون عن بغداد يحن معهم لبغداد وان كان فيها ...كلمات غريبة تخترق عالم الشعور والواقع لتدخل الى عالم اخر فيه كل شيء صامت وهاديء بغداد عالم اخر من السحر فيه كل سحر الشرق فيه كل العمق الروحي لبلاد مهبط الرسالات.
بلا ادنى شك ان المسيح العراقيين لهم جذور تضرب في عمق تاريخ العراق , فهم عراقيين ابا عن جد وعلى امد العصور. و لم يتناهى الى مسامعي عن مشاكل كانوا هم طرف بيها او اشتكى منهم ومن تصرفاتهم ؛ فهم اناس مسالمين ينشرون الحب والسكينة اينما حلوا . بغداد بلا وجوههم اصبحت اكثر عدوانية .
للاسف ان المسيح العراقيين لم يتركهم الارهابيين ؛ فكانوا هدف كباقي العراقيين لرصاصاتهم التي ازهقت ارواح ابرياء ذهبت الى بارئها تشكو له ظلم الارهاب .
اعتقد ان على مسيحيين العراق الشروع بالعودة الى العراق, ولا سيما ان الارهاب في اندحار والمشاكل لا بد من ان ياتي يوم وتنتهي , والعراقيين كشعب يحبونهم ويعتقدون ان عدم وجودهم في بغداد يفقد بغداد جزء مهم من تنوعها وانفتاحها .
قداس هذه السنة كان به اختلاف عن كل السنين فهو يصادف اربعينية سيد الشهداء الامام الحسين , والكنائس قررت ان يقتصر قداسها على احتفالات بسيطة مواساة للمسلمين , وهذا الموقف لن ينساه عشاق الحسين واعتقد ان ذهاب السيد عمار الحكيم الى القداس ؛ هو نوع من العرفان لهم بان موقفهم هذا مقدر . والسيد الحكيم حين تكلم عن الديانة المسيحية والسيد المسيح عليه السلام , تكلم بانه يتبع مشروعه الالهي المشروع الرباني الذي نعمل جاهدين من اجله , دولة العدل الالهي التي نسعى الى تحقيقها ,  كانت كلمات تطمين للمسيحيين , بان العراق والعراقيين سوف يبقون يد واحدة مهما حاول الارهاب الاهوج من ان يكسر هذا النسيج .
لكل احبتي في بلاد الغربة , من اصدقاء واهل ؛ اتمنى ان نراكم في بغداد لتشتعل الانوار مجددا في ليالينا , ولتتم الوحدة الوطنية . مدارسنا وجامعاتنا تفتقدكم ؛الدرابين والحارات تنادي باساميكم ؛ جدران منازلكم تناديكم ...ارجعوا
بدونكم الجدران هزلت ولم تعد تقوى على حمل انفسها

نوار جابر الحجامي

صوت كوردستان: نشرت وكالات الانباء في أقليم كوردستان نقلا عن وكالة فرات نيوز خبرا مفادة أن حوالي 150 من المواطنين الكورد قاموا بمظاهرة متجهين من قريتي دوكركي و كلهي دحامي الى حدود أقليم كوردستان المتخمة لغربي كوردستان و لكن بيشمركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة البارزاني قاموا بأطلاق النار عليهم و نتج عنها جرح شاب كوردي بأسم أبراهيم علي. حسب تلك المصادر فأن المواطنين قاموا بهذه المظاهرة تعبيرا عن أستنكارهم لعدم وصول المساعدات و الوقود الى قراهم عن طريق أقليم كوردستان و عندما حاول المتظاهرون عبور الحدود أطلق النار عليهم من قبل بيشمركة أقليم كوردستان. يأتي هذا الحادث بعد يوم واحد فقط من أعلان حكومة الاقليم بأن حدودها مع غربي كوردستان مفتوحة و أن المساعدات تصل اليهم دون أعاقة.

تهنئة

بمناسبة حلول أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لكافة الاخوات والاخوة المسيحيين في العالم والعراق عامة ومسيحيي كوردستان خاصة بأسمى أيات التهنئة والتبريكات داعياً المولى عز وجل أن تكون أيامكم أفراح ومسرات وسرور، وأن ينعم الجميع بالامان والمحبة والسلام والامان وأن تسود العالم روح المحبة والاخاء والتسامح والتعايش بين الجميع.
كل عام وأنتم بالف خير ودمتم موفقين بأمر الله العزيز
الامير
تحسين سعيد علي
أمير الايزيدية في العراق والعالم أجمع

السومرية نيوز/ كركوك

أعلن التيار الوطني الحر الكردي في كركوك، الثلاثاء، عن دعمه لوزير المالية رافع العيساوي بشأن قضية اعتقال حمايته، مؤكداً مساندته لموقف المتظاهرين في محافظة الأنبار.

وقال رئيس التيار مسعود أكرم زنكنة في حديث لـ"السومرية نيوز"، "نعلن مساندتنا المطلقة ودعمنا للتوجهات التي تبناها شيوخ ووجهاء وأبناء الأنبار للمطالبة بحقهم ووجودهم ورفع الظلم عنهم"، مؤكداً دعمه لـ"وزير المالية رافع العيساوي ورفض المشروع الكبير الذي نفذ بحقه في سبيل إسكات صوت الحق الذي تبناه".

وأضاف زنكنه أن "التيار يرفض بشدة الأسلوب الذي تتبعه بعض الأطراف بتبني مواقف سياسية والإشارة إلى أنها تمثل هذا المكون بينما هي لا تمثل إلا نفسها"، معتبراً أن "الحديث باسم مكون بصفة مطلقة عامة يهمش باقي الأطراف التي لها ثقل سياسي وجماهيري".

وكان أعضاء في المجلس السياسي العربي في كركوك أعربوا، أول أمس الأحد (23 كانون الأول 2012)، عن أسفهم لقيام عدد من المتظاهرين في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار برفع العلم العراقي القديم وعلم إقليم كردستان، مؤكدين مطالبتهم الحكومة بإنصاف سكان المناطق المختلطة وإعادة الهيبة لمؤسسات الدولة.

وتظاهر المئات من أهالي محافظة الأنبار، أول أمس الأحد، مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، وإيقاف ما يعتبرونه "سياسة التهميش المعادية ضد قادة السنة"، وشارك في التظاهرة ناشطون كرد رافعين أعلام إقليم كردستان، فيما رفع متظاهرون آخرون العلم العراقي السابق الذي يحمل ثلاث نجوم.

يذكر أن هذه الأحداث جاءت عقب مداهمة قوة أمنية خاصة، في (20 كانون الأول 2012)، منزل وزير المالية رافع العيساوي وسط بغداد، واعتقلت مسؤول الحماية مع عدد من أفراد الحماية، فيما أكد العيساوي أن "قوة مليشياوية" داهمت مقر الوزارة ومكتبه ومنزله وتصرفت بسلوك غير قانوني واعتقلت 150 عنصراً من أفراد الحمايات الخاصة به، مطالباً بإطلاق سراح أفراد حمايته.

السومرية نيوز/ السليمانية

كشف كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان، الثلاثاء، عن عزم كتل المعارضة الكردستانية رفع دعوى قضائية ضد وزير مالية إقليم كردستان ونائبه بشأن الحسابات الختامية لعام 2011، فيما اتهمت الوزارة بعدم إعطاء أرقام دقيقة بشأن صادرات نفط الإقليم وواردات المنافذ الحدودية.

وقال رئيس الكتلة كاردو محمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "كتل المعارضة الأربع في برلمان إقليم كردستان سترفع دعوى إلى الادعاء العام في الإقليم ضد كل من وزير المالية شيخ بايز الطالباني ونائبه رشيد طاهر في حكومة الإقليم على خلفية حسابات الختامية لعام 2011"، مبيناً أن "الحسابات مررت يوم أمس في برلمان الإقليم دون موافقة المعارضة".

وأضاف محمد أن "وزارة المالية في الإقليم لم تعط حسابات دقيقة عن الواردات جراء تصدير النفط من الإقليم كما لم تعط أرقام دقيقة عن واردات المنافذ الحدودية، فضلاً عن عدم تقديم معلومات عن صرفيات حكومية الإقليم والأموال التي تم مناقلتها"، معتبرة أن "الوزارة لا يحق لها المناقلة وزيادة الصرف".

يذكر أن برلمان اقليم كردستان صوت، أمس الاثنين (24 كانون الأول 2012) على الحسابات الختامية لعام 2011، الأمر الذي أثار حفيظة الأحزاب المعارضة في الإقليم، التي أكدت وجود ملاحظات عدة بشأن هذه الحسابات.

يبدو ان مشهد العملية الانتخابية المحلية هذه المرة سيختلف عن سابقاته في الانتخابات الماضية ، فالكتل السياسية هذه المرة اصبحت تمتلك الخبرة والحنكة السياسية التي تجعلها تدخل بأشكال والوان جديدة وربما في تحالفات جديدة ايضا.

وعلى الرغم من الضبابية في مشهد التحالفات الرسمية وعدم ظهور صورة واضحة تتناول نوع التحالفات الكبيرة وخصوصا في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية الا ان الهواجس تنتاب الفرقاء السياسيين حول تشكيل تحالفات داخل المحافظات موالية لاطراف اخرى والهدف منها هو لتشتيت الاصوات ربما وفقا لنظرية مأثورة..

وأول بوادر تلك النظرية كان قد صدرت من التحالف الكردستاني في العاصمة بغداد...فقد أنتاب الارق والهاجس زعامات الكرد في بغداد هذه المرة بعد الاعلان عن تشكيل قائمة بأسم(قائمة التآخي للكورد الفيليين) وهذه المرة الاولى التي تتشكل قائمة بهذا اللون والشكل بحسب تعبير القيادات الكردية .

ولا يزال التحالف الكردستاني يبحث عمن يقف وراء هذه القائمة خصوصا وانها تعدّ بمثابة محاولة لشق الصف الكردي قد تتكرر في معاقل اقليم كردستان .

فقبل اكثر من شهر قال اقليم كردستان ان التحالف الكردستاني اتفق مع جميع القادة الكرد بما فيها المعارضة(تغيير والاسلاميين) بالدخول في قوائم مشتركة وموحدة وفي جميع المحافظات خارج الاقليم.الا ان هذه التصريحات ذهبت ادراج الريح بعدما اعلن عن تأسيس قائمة التآخي للكرد الفيليين.مصدر سياسي كردي اتهم رئيس الوزارء ، بالعمل على كسب الكورد الفيليين للحصول على مقاعدهم في الانتخابات المقبلة، فيما اكد ان عمل المالكي سيركز على وحدة الطائفة في هذا الامر.وشهدت بغداد نهاية الشهر الماضي تشكيل "قائمة التآخي للكرد الفيليين" كأول قائمة منفردة لهم في بغداد وتضم 12 هدفا ومنها استعادة الجنسية وتوثيق مأساة الفيليين عبر مركز توثيق في بغداد فضلا عن الافتخار بانجازات كردستان.

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة لاسمه ان الاكراد يتخوفون من قدرة المالكي في  كسب الكورد الفيليين والحصول على مقاعدهم في الانتخابات المقبلة لتزيده قوة ومن اجل افشال مخطط التحالف الكردستاني في الحصول عليها.

واضاف ان "المالكي بدأ يعمل على كسب الكرد الفيلييين بالتركيز على وحدة الطائفة والمشتركات بالتعرض للظلم والتهميش في زمن النظام السابق.

وتابع ان الكرد الفيليين والعرب الشيعة في العراق تعرضوا لنفس الظروف في السابق وهذا الامر يجعلهم قريبين من بعضهم البعض.

 

http://www.qeraat.org/news.php?action=view&id=1592

بغداد _ محمد الهيتي

كشف مدير المكتب السياسي في هيئة علماء المسلمين عن رفع دعوة قضائية ضد الشيخ ياسر الحبيب بسبب اتهام زوجة النبي بالزنئ .

 

 

وقال احمد عبد الرحمن اثناء حديثه لـ صحيفة الراي الكويتية ان الهيئة قامت برفع دعوة قضائية ضد ياسر الحبيب في المحاكم الدولية لوقفه عند حده لتهجمه على زوجه النبي عائشة .

وأضاف ان الهيئة طالبت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي والمراجع الكبار بالنجف بوضع حداً لتهجم ياسر الحبيب على (ام البنين عائشة) بمحاضراته التي يلقيها عبر التلفاز .

وأعرب عبد الرحمن ان وجهاء وأبناء الطائفة السنية في محافظة الانبار مستائيين من كلام بعض شيوخ الشيعة ضد عائشة زوجة النبي .

ومن جانبه اتهم الشيخ ياسر الحبيب في لقاء تلفزوني على قناة المنبر بان عائشة كانت تقيم علاقة غير شرعية مع طلحة , وان مروان كشفها وقتل طلحة .

كشفت صحيفة " الشرق " عن اجتماع عقد مع مسؤولين وكبار قادة الجيش العراقي السابق في مقر المخابرات القطرية وسط العاصمة .

 

 

وقال الصحيفة ان معلومات تسربت من داخل الاجتماع بان المخابرات القطرية تخطط لعملية انقلاب ضد حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي .

وأضاف ان المخابرات القطرية دعت جميع قيادات حزب البعث وكبار ضباط الجيش السابق في زمن النظام الراحل للجأوا الى الدوحة ومنحهم الجنسية .

وأكد على ان الحكومة القطرية ارسلت دعوات الى جميع قيادات حزب البعث في خارج العراق للقدوم الى الدوحة ومنحهم الجنسية من اجل تدريب الجيش القطري والاستفادة من خبراتهم عسكرياً .



http://www.chakooch.com/news.php?action=view&id=1507

كثيراً ما نشاهد على شاشات التلفزة الوطنية اخباراً عن اعتقال مجموعة ارهابية في منطقة ما والاستيلاء على كميات من العتاد والذخيرة كانت بحوزتهم.

اخبرنا المجند (م. ر) الذي  كان من الجنود المتواجدين في منطقة تماس بين الشمال والمحافظات المجاورة لها، حكاية تختلف عن ما نشاهده على التلفاز.

يقول الجندي م.ر إن الضابط المسؤول عن وحدته يقوم بعزل كمية كبيرة من الاسلحة المصادرة من الارهابيين ويأمر بأن لا يتم تسجيلها في التقارير اليومية لأنه يقوم ببيعها لافراد على صلة بضباط وشخصيات كردية. ويضيف:" نحن نعرض حياتنا للخطر اثناء الاشتباك مع الارهابيين في المناطق التي يُطلب منّا مداهمتها او التعامل معها, وبعد اعتقال الارهابيين او قتلهم نقوم بتفتيش المكان بالكامل و جمع ما نجد من اسلحة خفيفة ومتوسطة و قنابل يدوية و الغام و عبوات ناسفة، لكن الضابط المسؤول يرفض تسجيلها ضمن تقريره وبدلاً من ذلك يسجل بعض الاسلحة التالفة او الخفيفة ضمن تقريره، لأنه يقوم ببيع الاسلحة للاكراد...هناك مهربين يقومون بنقل الاسلحة من منطقتنا الى الزبائن الاكراد ولديهم اسلوبهم الخاص للتعامل مع السيطرات والمفارز في المنطقة...بالاضافة الذى كذبة السيطرات المشتركة....فهي في الغالب تدار من قبل الاكراد وضباطنا يهتمون بالمال اكثر من الوطن".

و في جوابه على سؤالي، عن السبب وراء شراء تلك الاسلحة قال:" ليس لدي معرفة بهذه الامور اعتقد انها لاستخدامهم الشخصي...وقد سمعت من أحدهم انه قد يتم ايصال بعض هذه الاسلحة لجهات كردية في شمال سوريا.....لكني غير متأكد من ذلك"

و في مقطع آخر من الحوار الذي جمعني به ورداً على سؤالي عن السبب وراء اخفاءه هذه المعلومات عن الجهات المختصة قال:" أنا لا أثق بأي أحد في الجيش فتجارة الاسلحة تحتاج الكثير من التنسيق بين الضباط واخشى أن يؤذونني فهناك اتصالات واسعة بين ضباط المنطقة التي اخدم فيها وبين شخصيات كردية كبيرة، وبامكانهم ارسالي ضمن مهمة ما وقتلي و يعتبروني شهيدا....النهاية".

المجند الذي التقيته بعيدا عن مكان خدمته قال:" بسبب خوفي من الضابط المسؤول وبسبب خشيتي من زملائي الجنود من الذين يتجسسون لصالح الضباط حاولت كثيرا ان اقدم طلباً لنقلي لمكان آخر لكنني كنت اواجه الرفض دوماً وأخيرا دفعت مبلغ 25 ورقة (2500 دولار امريكي) إلى أحد الضباط و قد رتب أمر نقلي إلى منطقة قريبة من  سكني".

الحوار اعلاه يسلط الضوء على حجم الفساد المستشري في المؤسسة العسكرية العراقية ويثير التساؤلات التالية:

إذا كان بإمكان هذا الجندي اختيار مكان خدمته وفق رغبته الشخصية، فكم ارهابياً من المنتسبين اختاروا اماكن لتنفيذ مخططاتهم الارهابية؟

إذا كان الضابط العراقي مازال مرتشياً فما الفرق إذن عن مرحلة النظام السابق؟

إذا كان المسؤولون الأمنيون في هذا البلد يقومون ببيع الاسلحة إلى بعض الأطراف، فأين هي الدولة منهم؟ وكيف لنا أن نعرف إن كانوا سيقفون مع الدولة اثناء النزاعات أم مع مَن يزودهم بالمال!!؟؟؟

هذه الاسئلة بحاجة إلى تحرك حقيقي من الدولة و فتح تحقيق جاد وعاجل لكشف ملابساتها و تنفيذ أقصى العقوبة بحق المدانين بتهمة الخيانة العظمى.

http://www.wasatonline.com/index.php?option=com_content&view=article&id=183187:2012-12-24-07-12-25&catid=42:2009-10-14-13-57-23&Itemid=120

شفق نيوز/ اعلن رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني الثلاثاء عن استعداده لإجراء حوارات مع بغداد لغرض حل المشكلات القائمة، فيما رهن انسحاب قوات البيشمركة من المناطق المتنازع عليها باجراء مماثل للجيش العراقي.

 

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي مشترك للحزبين الكورديين الرئيسين عقب اجتماع في السليمانية حضرته "شفق نيوز"، "نحن دائما مع الحوار لحل المشكلات بين الاقليم والحكومة الاتحادية، ومستعدون لحوارات اخرى لغرض حل هذه الاشكالات القائمة".

وأضاف أن "الحوارات متوقفة حالياً بسبب مرض الرئيس طالباني".

وفي اجابته عن وضعية تواجد قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها قال بارزاني إن "انسحاب البيشمركة مرتبط بانسحاب قوات الجيش العراقي في المناطق الكوردستانية خارج الاقليم".

وأضاف "ليس من الممكن ان نقبل بسياسة فرض الامر الواقع".

وتنتشر قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها منذ بدء الازمة بين بغداد واربيل عقب تشكيل قوات دجلة.

ويضاف تشكيل قوات دجلة إلى قائمة الاشكالات بين بغداد واربيل، والتي تتصدرها قضية تصدر النفط والمناطق المتنازع عليها.

م م ص/ م ف

 

أتذكر من صفحات التأريخ مأساة الشعب الكوردي عندما كان النظام البعثي وجلاديه ومن معهم من المرتزقة بقصف المدن والقرى الكوردية بالأسلحة المحرمة دوليا ً في حلبجة وكانى ماسي وعمادية وجومان وسيدكان وجبال كوردستان , نعم أتذكر جيدا ً كيف كان الآنظمة العربية بدء ً من المملكة العربية السعودية وأنتهاء ً بالمملكة المغربية , ينكرون أستخدام المجرم صدام لتلك الآسلحة والمواد المحرمة , أتذكر كيف أن الدول الكبرى من أمريكا وروسيا والصين أنكروا جرائم النازية البعثية ضد الشعب الكوردي , وكيف انهم انكروا عمليات الانفال والقتل والاضطهاد والابادة الجماعية , الى أن جاء يوم الهجرة المليونية وأكتشفوا على غفلة تلك الجرائم . وشاهدنا بين ليلة وضحاها مئات الصور وافلام وثائقية عن تلك الجرائم .

اتذكر كيف أن النظام البعثي طوال سنوات حكمه قام بقتل الألوف من أبناء الشعب العراقي وحاول بكل قوة تعريب بعض المدن للكورد والتركمان , وتغيير هويتهم , وأرسل الآلوف من الكورد الفيلية الى أيران وقام بأبادة الشيعة في الجنوب على الهوية الطائفية , وأعتقل وأعدم العشرات على الهوية القومية للتركمان , وسجلوا كعرب أو كورد في الاحصائيات , واتهموا على أساس الانتماء للقوميين الترك .

جرائم اليهود في القدس وغزة واضحة , والاغتيالات والقتل والاعتقال بالعشرات , الجيش الاسرائيلي أستخدم الاسلحة الفسفورية المحرمة دوليا ً , وقام الجيش لمرات عديدة أجتياح غزة وقتل العشرات وهدم البنية التحتية , اراضي القدس وفلسطين محتلة منذ اكثر من 60 عاما ً , لامن رقيب ولامستجيب , عربيا ً .. اسلاميا ً .. دوليا ً ؟؟ لماذا ؟

سوريا أخر القصص الوهمية من دول الربيع , وبشار الأحمق يقتل مواطنيه بالمئات , ووصل عدد القتلى لاكثر من 50 الف عدا الغير معلوم والجرحى بمئات الالوف وتدمير سوريا من الاساس والبعثي النازي لايريد التنحي . والمبعوث العربي والدولي في رحلة بين الصفا والمروة والامم المتحدة ومجلس الامن في رحلة النوم العميق . مجرد معارضة بسيطة ومؤتمرات دولية ووهمية .

اذا كان الثعلب بشار شريفا ً ويخاف الله لكان اعطى اوامره الى الجيش التوجه الى تحرير جولان الذي باعه والده الثعلب العجوز لعنة الله عليه . وكان عليه ان يكون بطلا ً قوميا ً بدلا ً من أن يقتل شعبه من أطفال ونساء , هذه ليست رجولة ولا صفات القائد ورئيس لشعب , سيلعنه التأريخ وامثاله.

كل هذه الجرائم وصمة عار في جبين المنظمات الدولية من مجلس الامن والامم المتحدة وحقوق الانسان , واقول الى متى كل هذا القتل والابادة , شعوب لايستحقوق كل هذا , سوريا أبيدت عن بكرة ابيها , اطفال ونساء وشيوخ احترقوا بالقنابل والصواريخ , والنظام العفلقي يستخدم كافة انواع الاسلحة المحرمة دوليا ً . والعالم العربي والاسلامي والدولي , أخرس , أحمق , جبان .

كل يوم يتجدد القصف لبقايا أطلال المدن والقرى ويقتل المزيد المزيد , ونزوح جماعي لدول الجوار بالالوف , وقصف أفران المخابر وقطع العيش والخبز , كل يوم تحلق الطائرات الحربية دون رقيب او متابع ولا حظر طيران ولادفاعات تردهم , ولامن مستجيب . لكن هناك بعض الانظمة القبيحة والدكتاتورية تساعد الزرافة للبقاء والاستمرار ويتم تمديد الجيش بالسلاح والمال من اجل الاستمرار في الابادة .

نعم .. لحد الان هناك من يحاول اعادة الدكتاتورية للعراق من جديد واستمرار القتل والارهاب .. نعم هناك من يحاول استمرار احتلال اسرائيل للقدس .. نعم هناك نظام بعثي يقتل شعبه بلا هوادة .. لكن العالم ساكت .. بلا رحمة . ودعنا عام 2012 .. عام مليء بالقتلى وضحايا ابرياء ومدن مدمرة وانظمة دكتاتورية مستمرة , داعين الله عز وجل ان ينصر المظلومين ويحق الحق ويزهق الباطل ويدحر الظالمين .

 

 

قبل بداية عام ( 2000 م) وبأكثر من ( 100 ) عام أستطاع أغلبية ماسموا أنفسهم رجال الدين بين البشرية جمعاء ( خداع ) بني جلدتهم بأن ( نهاية ) العالم أي أنقراض البشر على ( سطح ) الأرض ستكون عند دخولهم ساعة ( الصفر ) من العام الفين غير مبالين بأن هناك فروقات زمنية بين منطقة وقارة وأخرى وعلى سبيل المثال عند الوصول الى ساعة ( 0000 ) أي منتصف الليل في هذه الدولة ( المانيا ) تكون قد سبقها توقيت دولة أو قارة ( أستراليا ) بأكثر من ( 8 ) ساعات ماضية ولم ولن تحدث شئ وهكذا ….................

سبقني المئات من ( الفلكيون ) والمتخصصون والكتاب والمحللون بأن يوم 21 أو 24 / 12 الجاري وغيره ليست سوى خدعة وبدعة دينية مماثلة أستعملها بعضآ من رجال ( الدين ) هنا وهناك بأسم تقويم حضارة ( المايا ) أدناه …................

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A7

 

متى ستنتهي خرافة ظهور ( مهدي شرف الدين ) المتداولة والمبالغة فيه كثيرآ بيننا نحن الأيزيديين ( الكورد ) اللغة والقومية وخاصة بين ( البعض ) من الذين يدعون بأنهم من أتباع ( الطائفة ) اليزيدية الأموية ( العربية ) الأصول.؟

وقبلهم خرافة ظهور ( المهدي المنتظر ) المتداولة والمبالغة فيه كثيرآ وكثيرآ بين المسلمين وبالذات بين مؤمني المذهب ( الشيعة ) في العراق.؟

 

http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=12049

 

وهذه أدناه …...

 

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=545469b2a0f32aa6&pli=1

 

وهذه أدناه ….

 

http://alqatrah.net/question/index.php?id=404

 

وهذا تكذيب الخرافة أدناه …...

 

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2008/02/19/123499.html

 

وهذه أهمهما أدناه …....................

 

http://www.elaph.com/Web/news/2012/12/781612.html?entry=Asia

 

 

حيث ومنذ أكثر من ( 700 ) عامآ مضت أستطاع بعضآ من أتباع وشيوخ ومريدي أفكار ذلك الخليفة العربي المسلم السني المذهب ( يزيد بن معاوية ) حوالي عام 60 – 63 للهجرة خداع الأغلبية الأيزيدية وخاصة أهالي منطقة جبل ( شنكال ) سنجار / 120 كم غرب محافظة نينوى بأن ذلك الشيخ المرحوم ( شرف الدين أبن الشيخ حسن أبن الشيخ شمس الدين أبو محمد ) المتوفي حوالي عام ( 644 ) للهجرة سيأتي من ( الغرب ) وفي يوم الجمعة.؟

أدناه شجرة عائلة والده المرحوم …........................
الشيخ حسن وشجرة عائلته
الشيخ حسن هو شمس الدين أبو محمد المعروف بالشيخ حسن: المولود سنة 591هـ /1154م وهو ابن: صخر بن صخر بن مسافر: المعروف بالشيخ أبو البركات والملقب بأبي المفاخر المشهور بالكردي.؟

توفي سنة663 هـ / 1217 م

كان يسمى الشيخ ( عدي الثاني ) بن ابي البركات ابن عدي بن مسافر بن اسماعيل بن موسى ابن مروان بن الحسن بن مروان بن ابراهيم بن الوليد بن عبد الملك ابن مروان ابن الحكم الاموي القرشي.؟
كان لاسماعيل ولدان

مسافر وابي بكر وكان ابو بكر متزهدا ورجل علم ودين.

تزوج مسافر من سيدة ذات حسب ونسب وهي السيدة زبيدة......
(
قبرها لايزال موجود في ( بعلبك ) ويتردد عليه الكثيرون ليتبركوا) ثم اشار ابي بكر على اخيه الاصغر مسافر ليتزوج من سيدة كبيرة في ( السن ) ولكن من عائلة عريقة هي نفسها عائلة النبي محمد .؟
وهي السيدة ( اسيا ) بنت سعد من بني اسد الازدي.؟
وهي من بنو كنانة واخوة لبنو بكر ومن بكر بنو عبد مناف جد النبي ..؟
اي انها بهذا ستكون ايضا من اقرباء الشيخ مسافر الذي يرجع نسبه الى مروان ابن الحكم اولاد ابي سفيان بن معاوية الذين هم اولاد عمومة النبي.؟
وقد انجبت السيدة اسيا صبيا وهو عدي ( الشيخ عدي) ولهذه السيدة تقديرا كبيرا لدى الايزيدية …...
حيث يطلقون عليها اسم (ستيا ايس) ولها قدسيتها الخاصة حيث انها والدة الشيخ عدي.؟
لم يتزوج شيخنا الجليل بل بقي راهبا في خدمة دينه.؟
كان لمسافر ولد اخر من زوجته السيدة ( زبيدة ) وهو صخر الملقب بابي البركات الذي تزوج من امرأة من قرية ( باعذرة ) / قضاء الشيخان / نينوى ….

اومن احدى القرى المجاورة لها التي انجبت له الشيخ ابو بكر والشيخ اسماعيل والشيخ عبد القادر والشيخ صخر ولقب هذا الاخير بالشيخ عدي الثاني ابي البركات.؟
لانه كان قد لقي تربيته وتعليمه وتزهده على يد عمه الشيخ عدي الاول.؟

لذا سمي بالشيخ عدي ( الثاني ) تيمنآ بالشيخ عدي الأول.؟

للشيخ عدي الثاني اولاد وهم …...........
الشيخ حسن والشيخ فخر الدين والشيخ شرف الدين والسيدة حبيبة.؟
.
تزوج الشيخ حسن من سيدة من ( الشام ) من ابناء عمومته وسيدة اخرى من بلاد القوقاز هم اولاد واحفاد الشيخ حسن من زوجته المغولية .؟
الشيخ حسن هو ابن عدي الثاني ولد سنة 591 هجرية.؟
وللشيخ ابناء وهم الشيخ ( شرف الدين ) والشيخ زين الدين والشيخ ابراهيم وكان له ابن بالتبني اسمه الشيخ موسى.؟
اما الشيخ ( شرف الدين ) فقد كان له شأن ( كبير ) خاصة لدى جبل سنجار.؟

له ولد وهو ( زين الدين ) يوسف بن شرف الدين محمد.؟
الذي سافر إلى ( مصر ) وانقطع إلى طلب العلم والتعبد فمات في ( التكية ) العدوية بالقاهرة.؟


المصادر.....

ايزدياتي, تأليف خليل جندي و بير خدر ….

اليزيدية، تأليف سعيد الديوه جي.

اليزيديون في حاضرهم وماضيهم، تأليف عبد الرزاق الحسني. ـ

اليزيدية، أحوالهم ومعتقداتهم، تأليف الدكتور سامي سعيد الأحمد. ـ

اليزيدية وأصل عقيدتهم، تأليف عباس الغزَّاوي.

اليزيدية ومنشأ نحلتهم، تأليف أحمد تيمور.

ما هي اليزيدية ومن هم اليزيديون تأليف محمود الجندي ـ مطبعة التضامن ط1 ـ بغداد 1976م.

كرد وترك وعرب، تأليف ادموندز ـ ترجمة جرجس فتح الله. ـ مباحث عراقية، تأليف يعقوب سركيس.

الأكراد، تأليف باسيل نيكتن. ـ مجموعة الرسائل والمسائل، تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية. ـ رحلتي إلى العراق، تأليف جيمس بكنغهام ـ رجمة سليم طه التكريتي. ـ جريدة التآخي العراقية، بغداد 16/9/1974م. ـ العراق الشمالي، تأليف الدكتور شاكر خصباك. ـ تاريخ الموصل، تأليف سليمان الصايغ. - المختصر في أخبار البشر (3 / 40) القاهرة 1325 هـ. - دول الاسلام (2 / 51) حيدرآباد 1337 هـ. - مرآة الجنان (3 / 313) حيدر آباد 1338........................................

 

وفي ختام هذا ( الرأي ) والأعتقاد الشخصي الدائم أنصح مؤمني المذهب الشيعي وقبلهم رجال الدين في عقيدتي الأيزيدية العريقة والبريئة من مثل هذه القصص والخرافات المنقولة والمسروقة والمفروضة عليهم في ( لالش / كوردستان ) العراق وخارجه وبالذات الطبقة ( المتنورة ) والمثقفة الأعتراف ب ( خطأ ) والأعتذار من شعبهم ومؤمنيهم والقول …..............

بأن تسمية ( مهدي شرف الدين ) ومهدي ( المنتظر ) المزعومة والمنقولة من مصدر ( واحد ) ليسوا سوى ( خرافة ) وخدعة وبدعة بشرية مماثلة أعلاه وأنتهى مفعولهما بعد الآن................

لكن وللعلم والتوضيح تم ( موت ) وأنقراض بني البشر وكافة الأحياء على المعمورة ولأكثر من مرة بسبب ( ضربة ) ضربات قوية خارجية بين فترة وفترة وهي تعد بالملايين من السنين وأرتفاع المياه بأسم ( طوفان ) وبركان وزلازل مدمرة وحجب الضؤ وحرارة الشمس الى الأرض المطلوبة بسبب الأبخرة والدخان المتصاعد في كل مرة.؟

فتتجمد الأرض والمياه كاملة أو ما تسمى بالعصر الجليدي ولعدة الآلاف والملايين من السنين وليست ( 40 ) يومآ فقط وكما يدعون.؟

فعند ( قلة ) المياه والرطوبة على الأرض بعد الآن وهي بمدة الملايين من السنوات القادمة سيتم ( خف ) وزن الأرض وخروجه عن مساره المعتاد مما سيؤدي الى أصتدامه بكوكب آخروالنتيجة هو يوم القيامة الحقيقية وليست هكذا.؟

لكن وأن أستطاع الأنسان والتكنولوجيا الحالية أو المستقبلية جلب ( التراب ) والصخور من أماكن وكواكب أخرى اليه من أجل ( زيادة ) وزنه وبكميات كبيرة فيمكن بقائه على مساره المعتاد ولسنوات أضافية ووالله هو الأعلم فقط وفقط....

بير خدر آري

آخن في 25.12.2012

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

مملكة القهر تـعد ّت كل الحدود .. مضت مثل الغيوم .. مع غربة الحزن والصمت .. ثكلى مع لغة الحروف .. مكان ينسينا عذاب الروح .. ذكريات جرح يصرخ في أعماق القلب .. معاناة قلم يتناثر حبره بين جنبات العمر .. ليغسل كل الهموم .. ويعلن عن ولادة كلمة تكتب بلغة الصدق .. قوقعة تجسـّد أنطواء الأنسان داخل المكان في الزوايا والأركان ...

يقف الشاعر " ئاوات حسن أمين " أمام أدواته المعقدة العديدة ليحقق عبر عملية الخلق الفني الشكل الشعري الملائم لتجربته ...

الحكاية الشعرية هي من الأشكال الجديدة التي تمكنت ان تقدم حصادا ً طيـبا ً وناضجا ً يبشر بحركة انبعاث واسعة لهذا النمط الشعري الذي بمستطاعه ان يغني القصيدة الحديثة وان يمنحها أبعادا ً وآفاقا ً وقدرات تعبيرية كبيرة تضعها في مرحلة تطورية جديدة ...

والقصص الشعبي قبل كل شيئ فن أدبي يعيش على آلسنة الرواة .. يقول مكسيم غوركي عملاق القصة الروسي :

" كل أنتاج فني لفنان عظيم هو في نفس الوقت صدى لثقافة الشعب كله " ...

ان القصة الشعبية لا تنمو بفكرة طارئة وانما هي تراكمات خصائص الفرد والبيئة ..

ان معرفة دور القاص الفرد في القصص الشعبي أمر جد عسير خاصة ان أكثر هذا الشكل الأدبي أصالة ما يجمع مباشرة من شفاه الرواة ...

يروي راوي حكاية كردية قديمة تدور حول عشق صادق بين الفتى " فرهاد " والفتاة

" شيرين " وتكون النهاية مأساوية بأنتحار الفتى " فرهاد " ...

وهذه القصة التراجيديا ليست من وحي الخيال .. وهي بالفعل حدثت على أرض الواقع وآثارها شاخصة لمن يريد الأطلاع عليها في منطقة " بيستون " ...

عندما ترحل الحروف على ضفاف القلب يضيف لوعة .. عندها يعلن الكلام الصمت مع نهاية اللقاء .. ويمضي قصيا ً محملا ً بالآلام التي سيسقيها للزمن بطعم المنون بحزنه وآساه .. وتبقى شيرين كمن أضلت الطريق .. تضحك وتبكي .. وتبحث عن مخرج بين أسوار الذكريات ...

هكذا أشك

في أن - شيرين – التي خيمت بالأمس

على ضفاف قلبي

وكانت تضحك

وتبكي

كانت تهزأ بصوت احتراقي

في دوائر الثلج

الصورة الشعرية هي بروز متوثب ومفاجئ على سطح النفس ..

يقول " غاستون باشلار " :

" الى الآن لم تدرس الصورة الشعرية بشكل ٍ واف ٍ الأسباب النفسية الثانوية لهذا البروز المفاجئ " ...

اننا نطلب من قارئ الشعر الا ّ يعتبر الصورة الشعرية كشيئ أو بديلا ً عن شيئ ,بل ان يقتنص حقيقة خصوصيتها .. ان الروح والعقل لا غنى عنها لدراسة ظاهرة الصورة الشعرية في أدق ظلالها ...

في حالة الأسترخاء الشعري يستريح العقل لكن الروح يقظة دون توتر , هادئة ونشطة .. كتب بيير- جان جاف " الشعر روح تفتتح شكلا ً " ...

الشكل معروفا ً ومكتشفا ً من قبل .. صيغ َ من مكونات مبتذلة قبل ان يضيئه نور الشعر الداخلي , فأنه يظل موضوعا ً من موضوعات العقل .. ولكن الروح تأتي وتفتتح الشكل .. وتقطنه وتستمتع به ...

من هذا يقال بأن " لا شعر دون خلق مطلق " ..

فالشاعر " ئاوات حسن أمين " لا يبتدع أسلوب حياته بل يعيش في الأسلوب الذي يبدع به ..

وكما يقول " لقمان محمود " :

" المتابع للمشهد الشعري في كردستان , سيلاحظ ان التجربة الشعرية الكردية لها تراثها وعمقها .. وسيجد ان هذه التجارب لها مساهماتها في تعزيز القصيدة الكردية كما عند الشاعر ئاوات حسن أمين " ...

طال الأنتظار والوقوف على عتبات الزمن .. ويظل الحلم الهاجس الذي يعطي الأمل باللقاء .. تحملنا الغيوم وتسير بنا الى عالم مجهول .. مع قلب يغرق في بحر المشاعر والحنين .. تعب َ من البعد والهجران .. وينتظر كل ليلة أطلالة وجه الحبيبة مع سواد الليل حتى لا يكون شبح الموت أنيس وحدته ...

لا تتركيني , كي لا أتعفن

في هذا الليل الخريفي

وكي لا أسقط آخر أوراق

الذكرى

لا تتركيني , كي لا يصبح

شبح الموت في ليل وحدتي

أنيس قصيدتي اليتيمة ..

تبقى الحروف بلا مكان .. ويعجز اللسان عن الوصف والكلام .. عندما تتحسس يديك الناعمتان بكل دفء وحنان .. مع قـُبلة مباركة على الخد .. تتناثر العبارات وتغرق العيون في بحر الدموع عندما يتحسر على ذكريات الطفولة .. هي شمس الحياة التي تضئ الظلام .. لن تكفي السطور في وصف الأم .. كما قال شكسبير " ليس في العالم وسادة أنعم من حضن الأم " ...

أماه , أماه

أتحسر على ذكريات طفولتي

التي خلت

كم أتمنى أن تعود

لكن هيهات !

لذا أصيح : آه .. لطفولتي الفانية .. !

حسين مردان شاعرا ً واديبا ً .. وكما يقال عنه " شاعر فطري ذو مخيلة متفتحة لكل ما هو جديد " .. عذاباته تلاحقه .. أجاد الشعر كما أجاد النثر الشعري .. ومقولته :

" لن أحترم العالم ما دام هناك طفل واحد منكسر العينيين " ...

أ ُطلق عليه شاعر التشرد والكبرياء .. عاش بسيطا ً وفقيرا ً .. عاشق للحرف حتى الثمالة .. أمتطى صهوة الموت بأستسلام دون ضوضاء ...

سنبلة في حديقة العشق بارزة

أوتار قيثارة تعزف عليها فتاة بابلية

نهـر .. صـاف ٍ ..

يجري في أروقة الوجود

عاش .. بساطة أهل الهوى

مزهوا ً بكبريائهـم

في متاهات الحياة جوع وعطش .. عالم لا يعرف الرحمة .. لكن قلبها يشع نورا ً .. وقمرا ً يضئ سماء أطفالها .. تنظر اليهم بصمت .. وتراهم يرحلون بين لفتات العيون .. بؤس وألم كل مساء .. تعب وسهر ومعاناة .. وتبقى دفء الحياة بأكملها .. تتقاسم الخبز بكل رحمة وحب وحنان ...

كل ما تملكه

قطعة خبز فقط

تحملها على كاهلها

قسمتها أربعا ً

فوزعتها على صغارها الأربعة وجلست هي

تنظر اليهم

تلك الرحـيمـة .. !

تضيق بنا الدنيا ونصبح كالغرباء .. في زمن كله جراحات .. نواعير الموت على جدران العشق تدور فوق مياه النهر الحزين .. تحمل رائحة الموت بعد ان توقفت دواليبها عن الدوران .. لتعلن نهاية أمانينا .. لأن السم في ضمائرنا .. ويبقى الزمن يحمـّلنا الهموم .. ونمشي في دروب الليل نقاسي الآلام ...

ما هذا العصر المشؤوم عزيزتي ..

ناعورة العمر تدور وتدور

عوضا ً من أن تدفع الماء

تدفع سموما ً الى حقول أمانينا .. !

كل شيئ حولنا يضيق .. وكل شيئ يمضي الى طريقه .. رحل بعيدا ً الى عالمه المنعزل .. يبحث عن من يمسح حزنه .. يسير في طرق المجهول وحيدا ًأكثر من الوحدة.. وحزيناً أكثر من كل حزن .. يحلم بالأستقرار بعد ان طال الأنتظار ...

هذه مملكتي انا

ان شئت أن تعرف عنواني

ما وراء الغابات الأستوائية الكثيفة

في مكان منعزل

ماتت الكلمات .. دخلت الأحزان الى القلب .. يقف وحيدا ً في مهب الريح ..ينظر بعيدا ً نحو الأفق .. يعانق الصمت .. ينصت الى همسات المطر .. يطوي الخطى عبر الشوارع .. يتأمل الأشجار التي تمسح كل الدموع .. يتألم في اعماقه .. تمر عليه لواعج الليالي .. وتصون العصافير اسراره ...

لا أعرف لم لا يفهمونني

الشوارع تنصت الي

الأشجار تمسح دموعي

العصافير تصون أسراري

ولكن الأقربين مني , هنا ..

لا يفهمونني !

عشنا في مملكة الحزن .. دخلنا من بوابة قلب الشاعر ئاوات حسن أمين .. آلامه لا تنتهي .. نزيف الجرح مستمر .. محكوما ً بالرحيل .. يهرب من قسوة غربة الوطن .. وعندما يحين مخاض الشعر يغوص في أعماق البحر بحثا عن مملكته الدافئة ذات الضفاف الذهبية .. ويتجرع بحرا ً من الدموع .. يوما ً بعد يوم .. لتنهي شهرزاد الحكاية ...

كعادتهم عاود بعض المغرضين من الذين يتصيدون في الماء العكر ويبحثون عن نقطة هنا او هناك ويضعونها اساسا يستندون اليها في خبثهم، ليظهروا على الفضائيات ويطلقوا الاتهامات بجميع الاتجاهات ويثيروا الفتن، واضعين امامهم الحزب الديمقراطي الكوردستاني تارة وقوى وطنية موصلية  تارة اخرى واي تكتل او حزب او شخصية وطنية تعمل من اجل المحافظة وامنها، كي يغطوا على فشلهم وافلاسهم السياسي، كونهم لا يعرفون من السياسة شيء سوى البحث عن نقاط هنا وهناك وتأويلها مستندين على بعض الخلافات التي تحصل في المجتمع .
فأحدهم يخرج ليتهم قوات حرس الاقليم بالارهاب على اثر خلاف مع احدى العوائل الكركرية في منطقة زمار بكلام مخالف لواقع هذه القوات التي عملت وناضلت لعشرات السنين للتخلص من الدكتاتورية ،ويدعي انتمائها للحزب الديمقراطي الكوردستاني، مع علمه اليقين بأن قوات حرس الاقليم هي قوات عراقية تابعة لحكومة اقليم كوردستان واجبها الدستوري وحسب الاتفاقيات مع الحكومة المركزية هو حماية الاقليم والمناطق المستقطعة من كوردستان العراق، وتعمل يدا بيد مع القوات العسكرية العراقية للذود عن حدود البلد، كما يطلق على العشائر الكركرية بالجرجرية ليقلل من شأنهم وانتمائهم الحقيقي ، ولا نعلم ماذا سوف يجني او قد جنى اصلا من مكاسب شخصية ومن يكون قد دفعه لاثارة الفتنة وتشويه سمعة هذه القوات في المنطقة .
واخر جالس في الجلسة الرسمية لمجلس المحافظة يلقي بالشتائم على الناس ويشبه الناطق باسم المحافظ بالمنغولي دون ان يعطي لكلام الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز أي وجه للاعتبار في قوله تعالى  " بسم الله الرحمن الرحيم " "لقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا " وان كلام عضو المجلس مردود عليه ، كما ونعاتب السيد رئيس المجلس والاخوة في مجلس المحافظة لأنها قبلت بهذا الكلام من عضو مجلس المحافظة داخل جلسة رسمية  دون ان ترد عليه ، ويبدو ان السيد عضو المجلس قد نسى بأن من خلق المنغولي خلقه ايضا .
اعتقد كان الاجدر بهؤلاء الاشخاص ان يصلوا الى منطقة الخلاف ويحاولوا حله، لا ان يثيروا الفتن ويشوهوا سمعة هذا وذاك ويستندوا في كلامهم على " القال والقيل " وهم اشخاص يدعون الفهم والعلم والوطنية ولهم مكانتهم ومناصبهم ، كما كان عليهم ان يعملوا باتجاه تشريع القوانين لتقديم الخدمات للمحافظة ، لا ان يحولوا جلسات المجلس الى سجالات سياسية ونقاشات بعيدة عن عمل المجلس وصلاحياته .
في الختام اننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني نحملهم مسؤولية اثارة هذه الفتنة في منطقة زمار، كما ونشكر الوجوه الخيرة من الشيوخ والوجهاء والوطنيين الشرفاء التي عملت لأطفائها ، و نتمنى في هذه المرحلة المحرجة التي تمر بها محافظتنا العزيزة ان يكف هؤلاء عن القاء التهم جزافا، وان يوحدوا صفوفهم مع الافكار والتكتلات الوطنية العاملة على الساحة الموصلية ،من اجل خدمة المدينة واهلها ، لا ان يكونوا سكينا طاعنا في خاسرة اهلهم ، وان لا يتمسكوا بموضوع خارج عن صلاحياتهم ، يطبلوا به في كل مرة يظهرون على شاشة الموصلية، وليعلموا كما يعلم جميع اهالي محافظة نينوى بأنها دعاية انتخابية فاشلة ، لأن قرار التطبيع والاحصاء والاستفتاء الخاص بالمادة 140 من الدستور هو بيد من يخصهم الموضوع من الجماهير فلا يجب عليهم ان يقفوا ضد ارادة الجماهير في المحافظة.

الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل 25-12-2012

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 20:41

أسرار الأزمات السياسية- جبار التميمي

يقولون أنها فن الممكن لكن ليس هناك من يتفق بأنها فن الممكن فهناك أوجه عدة يمكن للسياسي بواسطتها أن يختبر أدوات الحل مجنبا البلاد فباحة الخيارات الأخرى فالسياسة ممكنة في مسارات الخير مثلما هي كذلك في مسارات الشر وأوجه اللقاء والاتفاق بين السياسيين يمكنها أن تجعلهم شركاء حقيقيين إذا توافرت إرادة حقيقة ذلك
فمشكلات البلاد الراهنة رغم أنها شائكة ومعقدة ولكنها قابلة للحل طالما أن هناك دستورا واليات قانونية يمكن أتباعها للوصول إلى حلول مقبولة للجميع أو توافقات على اقل التقدير , أما الزحف الحثيث نحو القطيعة مع الدستور والطعن بإرادة الآخر وإغفال دوره الحقيقي فلا تعدو أن تكون لعبة كبيرة قد تأتي بنتائج لايمكن حسابها والهدم سهل ولبناء صعب
وفي العراق الذي لم تتشكل حكومته إلا بعد شهور طويلة من المشاورات والمبادلات والصفقات والتوافقات يصبح الصعب عسيرا بعيد المنال لهذا يبدو أن الخيار الممكن الوحيد هو البحث عن اقرب الطرق إلى الحل وليس الالتفاف من ورائها ووضع العراقيل في طريق التفاهمات وإدخال البلاد في نفق مظلم لانهاية له
هناك سؤال منطقي لو طرحة الساسة على أنفسهم بجدية فلربما تكون قد وصلنا إلى نصف الطريق إلى الحل ..لماذا يحدث كل هذا ؟ لماذا نعيش أزمات متلاحقة أمنية كانت ام سياسية ؟لماذا تتوقف وتيرة العنف لتحل محلها التوترات السياسية ؟ وماهو مبيت سلفا لاختراع الأزمات وبثها في أوصال البلاد تارة بقتل المدنيين وتارة أخرى بالقتل السياسي
الايمكن تطويق الأزمة والاحتكام إلى العقل والبصيرة ؟ أم أن الأمور سائرة في طريق اللاعودة ؟
ويبقى السؤال الأهم من هو الخاسر الأعظم من وراء كل هذا ؟. أليس هو الشعب العراقي الذي يجد في هذا الاختناق في المسارات السياسية واقعا سلبيا يضاف إلى واقعه الخدمي والمعاشي المتردي ؟
لماذا تثار مشكلات بين اقرب الحلفاء بل داخل الكتل والأحزاب نفسها حين يطرح أي مشروع مهما كان خدميا وبعيدا عن السياسة ؟
لماذا يصر الساسة على تخيل أنهم يعيشون في عالمهم الخاص فيملكون لعبتهم الخاصة وأدواتهم السرية ومناوشاتهم ومهاتراتهم ومغامراتهم ورهاناتهم بعيدا عن الشعب
أما يكفي هذه السنوات الطوال من اعتبار المصلحة العامة في المقام الثاني ؟بينما تقول الحقيقة أن كل الرهانات والمصالح لم تجر إلا على طاولة الشعب وحده ...

 

يفتخر رئيس الوزراء العراقي السيد "نوري المالكي" بان قرارات مجلس وزراءه تُتَّخذْ بالإجماع، وان طاقمه الوزاري مُتَّناغم، رغم غياب "القانون" الذي ينظم عمله، تناغم يمكن تفسيره في ضوء التشكيلة الوزارية التي تمثل احزابا وكتلا سياسية متقاطعة في البرلمان، ومتناحرة في الشارع العراقي من خلال "قانون الفساد" الذي ينظم عمل الشبكة التنفيذية العابرة لأحزاب طائفية ومذهبية تؤدي عملها بعيدا عن حالة الاحتقان الطائفي والمذهبي والقومي في العراق في ظل حكومة تعمل بالوكالة كأحد اشكال "الدكتاتورية المُقَّنعْةِ" التي انفقت 500 مليار دولار خلال سنوات حكم احزاب الطوائف والمذاهب العراقية، والنتيجة ان العراق ومدنه مازال مُتَّصدراً قائمة الأسوأ، وان العراقيين هم الاكثر كآبة على الصعيد العالمي رغم افيون المُهَّل واوراق الاصلاح الذي ظهر بشكل منظم بعد قمع" ثورة الكهرباء" صيف 2010 وظهور مهزلة "المُهل وملحقاتها" ( 100 يوم، 6 اشهر) و"اوراق الاصلاح وهوامشها" مع زرعه الغام الازمات حول خيمة السلطة التي تجمع المالكي ببقية الكتل السياسية.

صناعة "متوالية الازمات" وتنظيمها لإعادة انتاج الدكتاتورية في العراق جزء من سياسات المالكي، وبعض من اجزاء سياساته تتمثل بلجوئه الى توزيع شخصيات موالية له في الغالب على مئات المناصب التنفيذية المهمة في الدولة دون الرجوع الى البرلمان كما يقتضي الدستور، والحق الهيئات المستقلة دستوريا بمكتبه منذ شتاء 2011، و استبعاد غير قانوني لشخصيات كفؤة مثل القاضي رحيم العكيلي رئيس هيئة النزاهة السابق، والخبير الدولي سنان الشبيبي محافظ البنك المركزي، والمجيء بشخصيات موالية له تدير هذه المؤسسات الحساسة "بالوكالة ايضا"، والابقاء على مجلس الوزراء دون نظام داخلي، والاحتفاظ بسجون سرية خارج شرعية وزارة العدل او القوانين العراقية، و تجريد البرلمان من صلاحيات التشريع عبر استصدار قرار من المحكمة الاتحادية، واجراءات بوليسية تؤدي الى تكميم الأفواه والتحكم بما يقوله المواطنون أو يتبادلونه من معلومات على شبكة الانترنت، وتقيد التجمعات العامة وحق التظاهر، وتنظيم حملات لم تتوقف للنيل من الحريات المدنية للجنسين، سواء في الجامعات او النوادي الاجتماعية، و استخدام القوة المفرطة وأساليب القمع في التعامل مع التظاهرات، واتهام المتظاهرين بأنهم من "بقايا حزب البعث المندسين" وتشويه سمعتهم باستخدام وسائل اعلام الدولة، وتهديد الاحزاب التي تتحدث عن ضرورة كبح جماح التفرد بالقرارات، بـ"إجراءات غير مسبوقة" كما قال في مؤتمره الصحفي الأخير في بغداد، واعتبار كل من يعترض على أداء حكومته "معرقلا للدولة" أو "متآمرا مع قوى خارجية"، وتأسيس تشكيلات عسكرية وقيادات عمليات تتطلب إذنا من مجلس النواب و تحريكها فيما بعد سعيا لحل خلاف سياسي حول المناطق المتنازع عليها، والقيام بتحركات امنية وحملات اعتقال ضخمة دون توضيح أسبابها، مثل اعتقال اكثر من ألفي شخص عام 2011 معظمهم في تكريت بتهمة "تدبير محاولة انقلاب" ورغم مرور شهور على ذلك لم يكن هناك اي توضيح لنتائج التحقيق في هذا الملف، و حجب الكثير من نفقات الحكومة عن البرلمان، وعدم اعداد الحسابات الختامية للإنفاق الرسمي، وصرف نحو 50 مليار دولار خارج قوانين الموازنة.

ان صناعة الازمات ومتوالياتها لا يطرح سؤال زمن المُهل وصفحات اوراق الاصلاح التي تُحدد وتُكتب ليخرج الدكتاتور من شرنقته حكمه في بغداد فحسب، بل سيضع احتمال ظهور اكثر من دكتاتور يدعي بان جزئه هو العراق وبقية الاجزاء كذب وادعاء.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

واخ – بغداد

أعلن عضو التحالف الوطني عن التركمان النائب محمد مهدي البياتي ان الدولة الكردية التي يطالب بها نيجيرفان بارزاني سوف يعارضها التركمان بكل ما أوتوا من قوة.

وقال البياتي في بيان صحفي ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية هو مخطط إسرائيلي الهدف منه النيل من قوة الشعب العراقي.

وطالب السياسيين بـعدم الانجرار وراء التصريحات الطائفية التي تغذي هذا المشروع المقيت، مبينا أن الدولة الكردية التي يطالب بها نيجيرفان بارزاني والتي تشمل المناطق التركمانية سوف يعارضها التركمان بكل ما اوتوا من قوة.

و حمل القيادي في الكتلة التركمانية الوطنية محمد مهدي البياتي "في وقت سابق" الجهات التي تمنع عمل عمليات دجلة ما يحدث في طوز وتازه وتسعين من إعمال إرهابية والتي جميعها تستهدف مكون الشيعة التركمان دون غيرهم .

وطالب البياتي في بيان صحفي ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه  رئيس الوزراء ان يتحمل مسؤوليته القانونية والشرعية وعدم الإصغاء لهؤلاء لأنهم شركاء في دماء الأبرياء.

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 14:55

بارزاني: خليفة طالباني لم يبحث ولن يبحث

شفق نيوز/ اعلن رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الثلاثاء، عن ان خليفة الرئيس جلال طالباني للرئاسة العراقية لم يبحث مع الاتحاد الوطني الكوردستاني، مستبعدا في الوقت نفسه بحث هذا الموضوع في الوقت الحالي.

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي مشترك للحزبين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني في السليمانية حضرته "شفق نيوز"، إن "موضوع خليفة الرئيس جلال طالباني لم يبحث خلال الاجتماع".

وأضاف "الموضوع ايضاً لن يبحث تحت الظروف الراهنة كون الرئيس طالباني حي يرزق".

وقعد الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني اجتماعا اليوم الثلاثاء برئاسة مسعود بارزاني في دوكان لمناقشة ابرز التطورات الاخيرة على صعيد اقليم كوردستان والعراق.

وحضر الاجتماع عن الحزب الديمقراطي نيجيرفان بارزاني ومسرور بارزاني وفاضل ميراني وآزاد برواري وفؤاد حسين، ومن الاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح وكوسرت رسول وملا بختيار وحاكم قادر وعماد احمد وعمر فتاح، إضافة إلى اعضاء من الحزبين.

م ف

شفق نيوز/ طالب المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، الثلاثاء، بطرد السفير التركي من العراق على خلفية تصريحات رئيس الوزراء التركي اردوغان الاخيرة بشأن قلقه من عودة الطائفية الى العراق، واصفاً اردوغان "بشاه ايران"، وأنه "ينوب عن امريكا واسرائيل في الخليج".

وقال مجيد خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب وحضرته "شفق نيوز"، "اننا لا نطلب من وزارة الخارجية ولا الحكومة باستدعاء السفير التركي بل طرده، بسبب التدخل السافر في الشأن العراقي"، واصفاً "اردوغان" أنه "يشبه شاه ايران عندما كان منصب شرطياً على الخليج من قبل امريكا وبمباركة اسرائيلية".

وأضاف مجيد ان "اردوغان ينصب نفسه والياً على سنة العراق، كأن السنة لايوجد من يتحدث باسمهم من داخل العراق"، مشيراً الى ان تصريحات اردوغان الاخيرة بشأن العراق تدخل سافر يجب ان يُحاسب عليه اردوغان".

ولفت مجيد إلى ان "العنف والدمار في سوريا منذ سنتين كانا بسبب تدخل اردوغان، ويريد الان "الباشا" اردوغان بالتدخل في الشأن العراقي وتبشيرنا بان حالنا سيكون مثل سوريا، وكأنه الزرقاوي عندما بشرنا بالموت عام 2006".

وتساءل مجيد "لماذا لايتدخل اردوغان بالشأن المصري الذي يعجب الاضطرابات؟ ولماذا لايتدخل في الشؤون التونسية والليبية والادرنية التي تشهد تظاهرات يومية"؟، عاداً "تصريحات ادروغان" أنها "تنم عن فكر عثماني طائفي ، لذلك على جميع القوى السياسية ادانة هذه التصريحات".

وذكرت وسائل إعلام تركية تصريحات لأردوغان، قال فيها إن حكومة العراق الاتحادية تتصرف على أساس طائفي، مضيفاً أنها "ما كانت لتفعل ما تقوم به إلا لأنها حكومة شيعية، وتتلقى دعما خاصاً.

وابدى أردوغان بحسب تصريحه الذي ادلى به قبل أن يسافر إلى واشنطن في زيارة رسمية قلقه "من أن يتحول العراق إلى سوريا أخرى".

ج ع/ ي ع

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 14:51

محمد شمس الدين بريفكاني- مشاعر منسية


........................................
أوتار الحب
كانت قد قطعت من قيثارتي
يا سيدتي
كلمات العشق
كانت قد رحلت وتوارت عن ذاكرتي
فلماذا ياسيدتي
انعشت زهور النرجس والياسمين
أيقضت أحاسيسا
كانت قد ماتت منذ سنين
والمارد من قمقمه أطلقت
من أنت ... ما أنت
أملاك طاهر
أم شيطان مستهتر
من سلمك مفاتيح سمائي
وأعطاك صولجان الأقدار
لتكتسحي دهاليز قلبي المثقل
بخارطة الأسفار
وتضاريس جسدي المتعب
هل أنت تسونامي
إنطلق من أعماق الغفلة والنسيان
أم بركان مهجور متروك
مدفون في أعماق الوجدان
ثار
ليحرق ... لا أدري
أم يحي فيي
بقايا الإنسان
..................................
المانيــــــــــــــــــــــــا
12 ـ 12 ـ 2012
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من بين المقاييس التي تقاس بها حضارات البلدان والشعوب هي الثقافة بمفهومها العام والخاص باعتبارها أنماط من النشاط الجماهيري والاجتماعي المختلف التي تشمل الأفكار والأعراف والتقاليد والقيم، ولا نريد الاستطراد بالحديث عن الثقافة والفنون والتفسيرات النظرية العلمية فلقد أسهب فيه الكثير من المثقفين والفلاسفة لكننا نحاول أن نتتبع موجة العداء لما يسمى من قبل أكثرية أحزاب الإسلام السياسي من الطرفين بقذارة الفن وقذارة المثقفين غير الإسلاميين أو الإسلاميين غير المتزمتين والعلمانيين، هذا العداء العملي الذي أثبتته الفترة بعد ما يسمى الربيع العربي بعد استلام السلطة من قبلهم، ونحن لم يغب عن بالنا هذا المشهد بعدما انتصرت الثورة الإيرانية ثم استيلاء الملالي الإيرانيين بشكل مطلق على السلطة على أساس التفويض الإلهي بدعوى " ولاية الفقيه " ومواقف السلطة العدائية بشكل عام ليس من الثقافة والفنون التقدمية والحرة فحسب بل من أكثرية المثقفين والفنانين الإيرانيين الذين هربوا من إيران خوفاً من البطش والتعسف تحت طائلة الشريعة الإسلامية كما تقدر أعداد الهاربين واللاجئين بالملايين من مختلف فئات الشعب، هذا التوجه لم يكن بعيداً في السابق عن الرؤيا الصحيحة على الأقل نظرياً من أن أحزاب الإسلام السياسي وبعد استلام السلطة سوف تنقل مشروعها الباطني وتبديل خطابها أثناء وجودها في المعارضة نحو تعزيز توجهاتها لإنجاح مشروعها الثقافي الرجعي المرتبط بقيام الدولة الدينية الثيوقرطية إذا أمكنها ذلك، ولهذا وقبل أحداث ما يسمى بالربيع العربي فقد بدأت أحزاب الإسلام السياسي وبخاصة القسم الشيعي في العراق بعد السقوط والاحتلال وهيمنتهم على السلطة باتجاه تنفيذ المشروع ( هذا لا يعني أن القسم الآخر يرفض هذا المشروع ) .
في العراق تخصصت أحزاب الإسلام السياسي التي قامت بإنشاء ميليشيات مسلحة طائفية وبدأت عملياً بمحاربة دور الثقافة والفنون واتجهت لغلق دور السينما والمسارح والنوادي الثقافية بالتهديدات والاعتداءات والاغتيالات الموجهة بالضد من رموز الثقافة الوطنيين والديمقراطيين المعروفين، وبذلك حسمت هذا الموضوع بإعلان العداء لكل ما هو مخالف لرأيهم وتوجهاتهم الدينية الطائفية حتى فيما يخص بناء الدولة المدنية، وأعلن البعض من المسؤولين والبعض من علماء الدين منهم صراحة الموقف من الفكر والرأي الآخر بما في ذلك موقفهم من الكتب والروايات التي تصارع من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان وحول المجتمع والدولة المدنية، وهم يفرضون الشروط المتزمتة فيما يخص مفهوم الثقافة والفنون والتي لها طابع حضاري وإنساني ويعتبرونها أدوات ضلالية منافية للدين وليست مهمة ، فالرسم والنحت والمعالم التاريخية من آثار وفنون إنسانية محرمة والموسيقى والغناء محرمان والتمثيل محرم إلا إذا كان موجهاً بشكل ديني، والزينة محرمة والحجاب يفرض فرضاً وبقوة التجاوز والاعتداء بطرق غير دينية ولا أخلاقية على النساء غير المحجبات وفرض الحجاب حتى على الطالبات الصغيرات في الابتدائية، ومحاربة الحلاقين والصالونات النسائية ودور الأزياء كل ذلك بحجة الشريعة الإسلامية البريئة منهم، وبالتالي هم يريدون إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء ويغرقون المجتمع بالجهل والأمية والتخلف مثلما فعلت طلبان في أفغانستان، وهذا يعني في جوهره تدمير الثقافة بمفهومها الإنساني والحضاري واستبدالها بالثقافة الرجعية المتخلفة وإبطاء عمليات الوعي الاجتماعي، ومن هذا المنطلق يقفون ضد حقوق شغيلة اليد والفكر وحقوق الفئات والطبقات الكادحة وإلغاء الطابع القومي والديني لغير المسلمين الذي يشكل فسيفساء المجتمع وبفرض قوانينهم ومخططاتهم الدينية المخالفة أساساً للدين ومنها يقوضون التوجهات التي تحاول الاستمرار والتطور من خلال البنية الثقافية والفنية الإنسانيتين اللتين ترى في الإنسان صانع التاريخ .
اليوم تشهد البعض من البلدان العربية التي تخلصت من أنظمتها الاستبدادية وفي مقدمتها مصر إلى تحركات لإنتاج النظام الاستبدادي بأسلوب جديد يختلف عن الأساليب القديمة التي اعتمدت الانقلابات العسكرية أو الوراثية بسبب أن الجماهير الشعبية الواسعة ليست لها تجربة مع أحزاب الإسلام السياسي وهي في قمة السلطة، وأنها وتحت تأثير التوجهات الدينية من قبل هذه الأحزاب التي كانت تهدف لاستلام السلطة حاولت بث روح التفاؤل بما ستقدمه من حلول حول الأوضاع المعيشية والسكنية والصحية السيئة والقضاء على البطالة وتحسين الخدمات فضلاً عن الوعود بالجنة ونعيمها الخالد، وهي سياسة ميكافيلية كان الهدف منها تحنيط الوعي الاجتماعي لدى أكثرية الجماهير وقيادتها تحت تأثير الواعز الديني والشريعة الإسلامية وبمجرد انتهاء التصويت على رئاسة الجمهورية وفوز محمد مرسي المشكوك في فوزه كشر الأخوان وحزبهم حزب الحرية والعدالة وحزب النور عن أنيابهم في الإعلان الدستوري ثم صياغة مسودة الدستور من طيف واحد، ثم بدأ الهجوم على المثقفين والثقافة والفنون بشكل مباشر أو غير مباشر، وفي مثال صارخ عن تصريحات ودعوات الإساءة للفنانات وفي مقدمتهم الفنانة الهام شاهين ما يسمى الدكتور الشيخ عبد الله بدر الذي تبين انه لا دكتور ولا هم يحزنون، والمطرود من الأزهر حسبما أشار محاميه بعد حبسه (10) عشرة سنوات، لقد كانت الإساءة الموجهة لهذه الفنانة ليس كما يتصور البعض شخصية بل لها أهداف سياسية ودينية بالضد من أكثرية الفنانين والفنانات وقد سبق وان حورب عادل إمام وقدم للمحاكمة بسبب مشاهد من فيلم عرض في زمن مبارك، وتجاوزات على فنانين ومسرحيين ومؤلفين، وبعد أن كسبت الفنانة الهام شاهين الدعوة وصدر حكم بحبس عبد الله بدر سنة وغرامة ( 20 ) ألف جنيه دعى هذا المدعي بالدرجة الأكاديمية إلى خروج مليونية الضد من " لا للقذارة باسم الفن " أمام نقابة الفنانين، فهب الفنانون المصريون للدعوة إلى مليونية بعنوان " ضد الكذابين والمتاجرين بالدين " وصرحت الهام شاهين "كيف يصدق الناس رجلاً ادعى أنه دكتور ومدرس بالأزهر، في حين أن الأزهر نفى هذا الأمر جملة وتفصيلاً، وأبلغها أنه لا ينتمي له لا من قريب ولا من بعيد، وكيف تقوم قناة تدعي أنها إسلامية، وتتحدث باسم الإسلام، بأن تصفه على شاشتها بأنه أستاذ علم تفسير القرآن بالأزهر؟ " كما قام أكثر من فنان وفنانة بالهجوم على هذا الداعية واعتبروا التوجه لقيام مليونية لمحاربة الفن والفنانين عبارة عن خطر يلحق بالوحدة المصرية وبالحريات العامة والديمقراطية، ولم يشهد تاريخ مصر الفني منذ بداية القرن العشرين أي هجوم معلن ودعوات باعتبار الثقافة والفن التنويريين عبارة عن قذارة باسم الفن إلا في عهد الأخوان المسلمين وحزبهم الذي مازال في شهوره الأولى، ولم يسلم حتى الإعلام من الهجوم من أجل أسلمته فقد شهدت مصر لأول مرة توجهات تهديدية إرهابية علنية من خلال الدعوة لحصار مدينة الإنتاج الإعلامي من قبل السلفيين بقيادة حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح الرئاسي المستبعد وهم يحملون الرايات السوداء وحاولوا اقتحام المدينة لكن القوات التي كانت تحافظ عليها منعتهم، وطالبوا على حد قولهم وأهدافهم السلفية السياسية محمد مرسي بالهتافات " طهر طهر يا رئيس ــ من الإعلاميين الكذابين " لكي يبقى الإعلام خاضعاً وموجهاً وخالياً من أي معرضة او اختلاف بالرأي.. فكيف إذا استمر حكمهم سنين ؟ والجواب واضح هم باتجاه اسلمة المجتمع المصري بالقوة والإرهاب والسعي لحجب الحريات وتحييد المكونات الدينية الأخرى لبناء الدولة الدينية الدكتاتورية الثيوقراطية ( من اليونانية الأولى ( ثيو ) تعني إله والثانية ( قراط ) وتعني الحكم ) على طراز جديد يختلف عما عليه في أوربا أبان حكم الكنيسة، وهذا الاختلاف يكمن في مشاركة غير رجال الدين في البعض من المسؤوليات إلا إن التوجهات لا تختلف بحكم الشريعة، ولدينا مثال حي على ذلك حكم " ولاية الفقيه " في إيران أو الذين يقلدونها حيث تجتمع السلطة بيد مجلس مصلحة النظام ورجال الدين والمرجعية الدينية والمرشد الأعلى وتعيين رئيس الجمهورية والوزراء والمسؤولين وفق مفهوم التفويض الإلهي وتحقيق أرادتهم ورضاءهم في هذا الاتجاه، وقد لا تسمح الظروف مثلما سمحت في إيران قيام مثل هذا النمط من الحكم الغريب في مصر أو أي حكم فدولة أخرى مثل تونس لكن هذا لا ينفي وجود سياسة الاستحواذ العنفي التي تحاول بسط هيمنة أحزاب الإسلام السياسي، وفرض مفاهيم الإحكام الدينية وكأنها تفويض إلهي كي تذعن الجماهير الكادحة وعدم المخالفة أو الاعتراض على إحكام الله والشريعة .
هل تستطيع أحزاب الإسلام السياسي بشقيها بعدما يسمى بالربيع العربي النجاح في قيام الدولة الدينية على غرار التجربة الإيرانية أو السودانية وغيرهما؟ سؤال فيه احتمالات عديدة لأن التجربة في العراق وفي تونس والصراع الحالي في مصر يدل على انه من الصعب التأكد من ذلك، لأن الجماهير بدأت تعي مفهوم الدول المدنية والحقوق المدنية وبخاصة شغيلة اليد والفكر والطبقات والفئات الكادحة التي ترى في الحريات العامة والديمقراطية ونظام الحكم المدني الديمقراطي خير علاج لأمراضها المزمنة نتيجة الحكومات الاستبدادية غير الديمقراطية وهذا صحيح جداً، وما أثبتته التجربة في السودان بعد الانقلاب العسكري على الحكومة المنتخبة وإعلان عمر البشير الدولة الإسلامية كيف آلت الظروف من السيئ إلى الأسوأ حتى وصولاً بانفصال الجنوب، وفي العراق مثلاً آخراً أن هذه الأحزاب ومنذ أكثر من ( 8 ) سنوات لم تستطع التخلص على الأقل من ارث الماضي ومازالت تحكم بأكثرية قوانينه وعلى الرغم من المليارات الأسطورية من الدولارات فان أكثرية الشعب مازالت تعاني من الفقر والتهميش والبطالة وسوء الخدمات وعدم وجود وضع أمني مستقر فضلاً عما يراه من صراعات طائفية وفئوية على كراسي السلطة بدون اعتبار لمصالح المواطنين ومصالح البلاد
.

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 14:46

بطانة سوء- محمد واني

 

الحكام مهما كانوا موهوبين وذوي خبرات متعددة لايمكنهم ان يحكموا بلدانهم لوحدهم ، لابد ان يكون معهم مستشارين ومتخصصين في ميادين العلوم المتعددة يساعدونهم في ادارة البلاد ، وهذه القاعدة تنسحب على كل انواع انظمة الحكم منذ ان اتجهت المجتمعات البشرية الى تنظيم شؤونها في اطار الدولة المؤسساتية ، بدءا من النظام الفرعوني والامبراطوري مرورا بالحكم الملكي وانتهاء بالنظام الجمهوري وحتى في اعتى الانظمة الدكتاتورية يوجد مستشارين ولكن من نوع اخر ، اطلق عليهم قديما بطانة سوء .

واذا كان اختيار المستشارين في الانظمة الديمقراطية يعتمد على الخبرة والكفاءة والمهنية والفطنة من الذين اطلق عليهم البطانة الصالحة ، فان الاختيار في الانظمة الدكتاتورية يكون على اساس الولاء والانتماء الحزبي والفكري والديني او يقوم على علاقة القرابة والصداقة والمصلحة الشخصية المشتركة ، فهم بقلة خبرتهم ووثقافتهم الضحلة وبطبعهم العدواني السايكوباتي المريض وفسادهم الاخلاقي ، يساهمون في تدمير البلاد مساهمة مباشرة ، وقد رأينا نماذج من هذه الدول التي سقطت بسبب هذه البطانة السيئة وعلى رأس هذه الدول العراق ، فلو كان لدى"صدام حسين"رئيس النظام السابق بطانة صالحة تقومه وتنصحه بعدم الاقدام على غزو الكويت واستباحة اراضيها لما له من نتائج وخيمة على الشعوب العراقية ، لما تجرأ على فعلته الشنيعة تلك ، او على الاقل كان قد فكر الف مرة قبل ان يقدم على عمل اخرق كهذا ، وكذلك الامر بالنسبة لحاكم العراق الجديد"نوري المالكي"عنده من المستشارين السيئين ما يكفي لتدمير البلاد عشرات المرات ، ولا احد يعلم بالضبط كم مستشارا عنده ، فبالاضافة الى مستشاريه الرسميين ، عنده جيش من الاصدقاء والمقربين والنواب الفاشلين من حزبه يمدونه بالاستشارات الخائبة والافكار العدوانية ضد جميع الاحزاب والشخصيات السياسية المخالفة لتوجهاتهم الطائفية ومصالحهم الشخصية والحزبية ، هؤلاء لعبوا دورا مهما في افتعال الازمات السياسية وتدمير عملية الاصلاح السياسية وعدم تكريس الحالة الديمقراطية في العراق ، يحاولون ان يخلقوا من"المالكي"انموذجا مشابها للبطل العروبي"صدام"وجعله القائد الضرورة الاوحد في العراق ، فنرى احدهم وهو النائب"عباس البياتي"يقول عن سيده المالكي"انه اذا مات"المالكي"فان ائتلافه سيقوم باستنساخه مرة اخرى"وهذا بالضبط ما كان يقوله اصحاب"صدام"ومستشاروه عنه حتى اردوه ..وتبعه النائب"حسن سنيد"من نفس حزب الدعوة الحاكم في استعارة شعار مشهور طالما رفعه البعثيون ورددوه على اسماع الناس وهو ان"العراق صدام وصدام هو العراق"او"اذا قال صدام قال العراق"ولكن حضرة النائب عكسه على سيده وولي نعمته بشكل اخر مراعاة للمرحلة الراهنة واستحضارا للامة العظام والمراجع الكبار واطلق شعاره الخالد "المالكي هو الشيعة والشيعة هم المالكي" ..

ويبدو ان هؤلاء قد خبروا نفسية"المالكي"وعرفوا ان فيها بعض المزايا من الحاكم السابق : مثل حب الظهور والميل نحو التفرد والدكتاتورية وعسكرة المجتمع والتنكر للشركاء السياسيين والتنكيل بهم ونقض العهود والمواثيق ولكن مع فارق ان دعوة صدام حسين كانت عنصرية شوفينية بينما دعوة"المالكي" طائفية مذهبية ، فقضى الاول على نصف العراقيين باسم العروبة والامة العربية ، فهل سيقضي الثاني على نصفهم الاخر ويكمل المشوار باسم"المذهب"و"المظلومية التاريخية"ويفرض على العراقيين واقعا طائفيا منغلقا لا فكاك منه ، يبدو انه قطع شوطا كبيرا في هذا الاتجاه ، يكفي ان معمما مثل"مقتدى الصدر"اتهمه بنشر التشيع في العراق ، فهل نحن مقبلون على ايام اسود من قرن الخروب على حد قول اخواننا المصريين على يد حاكم طائفي ، مهووس بافتعال الازمات واشعال الفتن تساعده شلة فاسدة تحوطه من كل الجهات ؟...انا لااشك في ذلك !

 

دائما الاطفال يحاولون اشباع لذاتهم بشتى الوسائل ويحققون ما يصبون اليه من وعود الكبار بتطبيق اوامر اولئك الكبار بشتى الوسائل ، وخير مثال مقتدى الصدر الذي قتل وشرد وهجر اهل السنة اخوتنا في بغداد والبصرة وغيرها من محافظات ايام الطائفية السوداء حيث قام جيشه المسمى بجيش المهدي بالقتل على الهوية وسلب البيوت واغتصاب الاعراض وتهجير وملاحقة كل من ينتمي الى اهل السنة ، والكل يشهد ولا يمكن لأي عراقي ان ينسى مقالة ابو طبر (قتلانا في الجنة وقتلاكم في السدة) فالسدة تشهد جثث اهل السنة .

كل هذا لأجل ارضاء اسياده ، ولكن المضحك المبكي ومن نوائب الدهر ان مقتدى اليوم يستعطف اهل السنة من اهل الانبار !! عجيب هل نسيت ما فعلته يا مقتدى من قبل ؟ وهل نسيت يا مقتدى ما فعلته مليشياتك ؟؟ هل ننسى شيلمانه الزهرة مثلا ؟؟ وهل ننسى مجازر السدة ؟؟

ام تريد ركوب الموجب كأي انتهازي خائن ؟؟ وهل تريد ان تقارن مقاومة الفلوجة البطلة ضد الاحتلال الامريكي كمعاركك التي هي اعلاء لمقامك او على مفتاح العتبة العلوية ؟؟ ما هذا التخبط اللا متناهي يا سيد مقتدى ؟؟

ارجوك ابتعد عن همومنا وتطلعاتنا فمازالت الجراحات لما تندمل !! ومازالت الامهات ثكلى والاطفال يتامى والحزن مخيم على بيوتات اهل السنة المظلومين . واذا شئت ان ترى رد اهل السنة عليك وريهم فيك فهاك ولعلك تتعظ http://www.youtube.com/watch?v=wpRXEovuIVA&feature=youtu.be

ولا ننسى يا سيد مقتدى ما صرحت به من قبل حيث انك ترسل السرايا لمن ؟ لقتل اهل السنة الى الله المستكى http://www.youtube.com/watch?v=9gMw9-I3cDg ولا ننسى ما فعلته مليشياتك في تلعفر هناك هل نسيت وها انت تقول بذلك http://www.youtube.com/watch?v=OuOysdVrfXs ، ولهفي على تلك الشباب التي قتلت باوامر حازم الاعرجي الذي يفتي بقتل اهل السنة http://www.youtube.com/watch?v=XWo9Fx96TBI عجيب امركم يا اتباع المجوس ؟؟

اذن كفى مكرا ونفاقا يا سيد مقتدى فانت القاتل الاول للسنة في العراق لا تتملق فاننا عرب لا ننسى ثأرنا مهما طال الزمان فلابد ان نعيد ضحكة الام المفقودة ونمسح على رؤوس اليتامى ونسترجع كل الاملاك والاموال المسروقة من جيش المهدي .

يقيم سهرة ليلية في لندن .. احمد المالكي يعمل مسابقة هدفها التهكم بنواب البرلمان العراقي!!

بغداد _ علاء موسى

قام ابن رئيس الوزراء احمد نوري كامل المالكي بعمل سهرة ليلية بالندن مع مجموعة من اصدقائه وحضر فيها كبار رجال الاعمال والمستثمرين في تشرين الاول الماضي..

 

 

وقال المصدر الذي حضر الحفل

أنه رأى احمد المالكي جالس وبقربه عدد من الشخصيات التي أهتم بها كثيراً في بداية الحفل , مبيناً ان ساعة مرت من الحفلة وبعدها أكثر ابن رئيس الوزراء من  تناوله المشروبات الروحية وقام بدعوة الجميع لتقرب منه واخرج من جيب سترته ثلاثة صور وقام بعمل مسابقة لاختيار اوسخ نائب بالبرلمان العراقي على حد قول المصدر .

وأضاف عشية تأيده من قبل الجالسين اظهر صورة النائبة عالية نصيف والنائب حاكم الزاملي من كتلة الاحرار ونائب عن القائمة العراقية حامد المطلك .

لافتاً الى ان اغلب الحاضرين صوتوا على ان النائبة عالية نصيف اوسخ نائبة في سنة   2010 و 2011 وجاء بالمرتبة الثانية النائب الزاملي عن الاحرار والنائب المطلك عن العراقية .

وأكد على ان عمل ابن المالكي اثار استغربه من التكلم بهكذا اسلوب على نواب الحكومة التي يترأسها والده  ,مما اغضبني تصرفه واضطروني بترك الحفل .

http://www.chakooch.com/news_view_1494.html

الهايس

الانبار/ المسلة: هدد رئيس مجلس اسناد الانبار الشيخ حميد الهايس، الاثنين، باستخدام السلاح ضد الحزب الاسلامي في حالة استمرار الاخير بترويج المشاريع الطائفية وجر البلاد الى حرب طائفية، وفي حين اكد الهايس انه سيحاول خلال الساعات المقبلة فتح الطريق الدولي السريع، اوضح ان الحزب الاسلامي يحاول من خلال التظاهرات الحصول على مكاسب انتخابية.

وقال الشيخ حميد الهايس لـ"المسلة"، إن "الحزب الاسلامي في الانبار يحاول جر المحافظة والعراق الى حرب طائفية من خلال اقامة التظاهرات والاعتصامات التي تحمل النهج الطائفي، وتدعوا المواطنين الى تصعيد الموقف بدلا من تهدأ الاوضاع التي وصلت الى حالة كسب المواطنين من اجل ترويج مشاريع تعيد البلد الى المربع الاول".

واضاف الهايس ان "الحزب الاسلامي يعمل على نهج تصعيد وتيرة المشاريع الطائفية في مرحلة تتطلب ضبط النفس وتغليب لغة الحوار على لغة القوة"، مشيرا الى ان "الحزب المعني يحاول احياء المشاريع الطائفية لمكاسب سياسية مع اقتراب انتخابات مجالس المحافظات والانتخابات البرلمانية".

واوضح الهايس ان "شيوخ وعشائر الانبار يحذرون من الانجرار وراء مشاريع الحزب الاسلامي الخبيث ونحاول خلال الساعات القليلة المقبلة فتح الطريق الدولي السريع، وشرح ابعاد هذه المشاريع التي ليس لها من امر الواقع اي شيء سوى النهج الخبيث الداعي الى تقسيم البلاد من خلال تشكيل اقليم الانبار".

وبين رئيس مجلس اسناد الانبار ان "قضية اعتقال حماية وزير المالية رافع العيساوي امام القضاء والكل عليه الانتظار لحين الانتهاء من التحقيق، وليس استخدام اساليب ينتهجها الحزب الاسلامي للدفاع عن قياديه"، مشيرا الى ان "شيوخ وعشائر الانبار ستحمل السلاح بوجة هذه المشاريع".

يذكر ان رئيس عشائر الدليم في العراق الشيخ ماجد عبد الرزاق العلي السليمان اتهم الحزب الاسلامي بإدارة التظاهرات والاعتصامات بالأنبار في محاولة لكسب ود اهالي المحافظة وتحقيق مكاسب انتخابية.

شفق نيوز/ أعلنت حكومة اقليم كوردستان، الاثنين، عن ايام العطلة الرسمية خلال اعياد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية.

وعدت يومي الـ25 كانون الاول الجاري والاول من كانون الثاني المقبل عطلة لجميع دوائر ومؤسسات الحكومة، قررت تعطيل الدوام الرسمي لمراكز التعليم في وزارتي التربية والتعليم العالي لثمانية ايام تتضمن الايام الفاصلة بين العطلتين.

وجاء في بيان لرئاسة الحكومة الاقليمية صدر اليوم وتلقت "شفق نيوز"، نسخة منه،أن "أيام العطلة الرسمية  لأعياد ميلاد السيد المسيح وعيد رأس السنة الجديدة ستكون كما يلي:

1ـ  يومي 25/12/2012 و 1/1/2013 عطلة في جميع المؤسسات والدوائر الحكومية في إقليم كوردستان.

2ـ  أيام 26 و27و 28و 29و30 و 31/12/2012 عطلة رسمية لجميع مراكز التعليم في وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العملي، وسيكون الدوام إعتيادياً في المؤسسات والداوئر الأخرى".

م م ص

شفق نيوز/ نفت رئاسة إقليم كوردستان، الاثنين، أن تكون قد أغلقت الحدود مع سوريا لمنع استقبال السوريين، مشيرة إلى أن الأنباء هذه عارية عن الصحة.

واستقبل إقليم كوردستان العراق منذ بدء الصراع السوري مالايقل عن 50 ألف نازح سوري معظمهم من الكورد.

وقالت رئاسة الإقليم في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إنه "منذ أيام تتحدث الأنباء عن إغلاق الحدود بين إقليم كوردستان العراق وكوردستان سوريا وانه يمنع دخول المواطنين والمساعدات... وللرد على هؤلاء نقول أن هذه الأخبار عارية عن الصحة".

ولفت إلى إن إقليم كوردستان يستقبل يوميا أكثر من 500 شخص، مبينا أن المساعدات التي تجمع من قبل المواطنين والمنظمات تصلهم غبر هذه النقطة الحدودية.

ويدخل الكورد السوريون الى اقليم كوردستان عبر محافظة دهوك. واكثر النازحين في مخيم "دوميز" في  تلك المحافظة.

ع ب/ م ج

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 00:52

شيش كباب كردي ! - نجاح محمد علي

لا أظن أن الظروف الدولية والاقليمية ولا حتى المحلية في العراق الجديد مؤاتية الآن لكي يعلن الأكراد دولتهم المستقلة في كوردستان، مع أنني في الواقع أؤيد أن يتحقق للأكراد حلمهم الجميل في دولة مستقلة تساهم في صنع السلم العالمي، وتشيع المحبة بين الشعوب وكل بني البشر.

نعم .. الأكراد، سواء في إيران والعراق وسوريا وفي لبنان وأي بقعة يتواجدون فيها، هم شعب كريم ومضياف، عندما تزورهم في سنندج أو في حلبجة والسليمانية وأربيل أو في خانقين ومندلي، تجد عندهم كرم سكان الأهوار وباقي مدن الجنوب العراقي، أو العرب الرائعين في الأهواز مثلاً.

طيبة الأكراد تذكرني دائماً بطيبة أهلنا وبساطتهم في البصرة، وقد جربت كرمهم  عندما كنت أحل ضيفاً على أسرة الراحل الشيخ عثمان عبد العزيز وأخوته خصوصاً المرحوم الشيخ علي وأولاده.وهمشعب مكافح صلب وعنيد حين يتعلق الأمر بالقتال من أجل قضيتهم العادلة ولم يسجل عليهم أنهم خرقوا أصول الحرب الشريفة في المعارك مع القوات الحكومية قبل أن تقيم لهم أمريكا منطقة محظورة بعد إنتفاضتهم الباسلة في العام 1991. وهم إذاً شعب يملك كل مقومات الحياة وتكوين دولتهم المستقلة.

لقد فرضت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا حظرا جويا داخل العراق فيما عرف بمناطق الحظر الجوي شمالي العراق وجنوبه لحماية الأكراد والشيعة. وانسحبت فرنسا عام 1996 م لأنها اعتقدت أن منطقة الحظر أخذت منحى أهداف أخرى غير الأهداف الأنسانية.

وكانت لمنطقة حظر الطيران دور رئيس في نجاح الأكراد بإجراء انتخابات محلية وتشكيل برلمان وإقامة كيان شبه مستقل في إقليم كوردستان العراق والذي كان ملاذاً للكثير من المعارضين، ومهد للحرب على النظام السابق لاسقاطه في أبريل نيسان 2003.

وبرغم أن القرار كان يفترض به أن يشمل الجنوب العراقي لحماية الشيعة ، إلّا أن الشعارات " الطائفية " غير المدروسة التي رفعت في أثناء إنتفاضة شعبان في مارس آذار 1991، غيرت معادلة الحظر لصالح النظام الذي كان يستخدم المروحيات في قصف المنتفضين وسحقهم ، حتى في مناطق الأهوار التي كانت من معاقل المعارضين الرئيسة للنظام السابق.

وإذ امتدت منطقة الحظر شمالاً من خط العرض 36 وجنوباً حتى خط العرض 32, إلّا أن مايؤخذ على بعض الكورد(الحزب الديمقراطي الكردستاني) أنهم استعانوا بجيش نظام صدام صاحب مجازر الأنفال وحلبجة وغيرهما ، في أواخر عام 1996 لدخول محافظة أربيل التي كانت واقعة ضمن منطقة الحظر، ضد إخوانهم من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ولنعترف أن الأكراد اليوم في العراق ماعادت لهم قضية مثلما كانت قبل 1991. فهم الوحيدون المتحكمون في الاقليم. ولاتملك الحكومة المركزية أي سلطة على إقليمهم  الذي هو في واقع الأمر دولة مستقلة في قراراته وعلاقاته الخارجية وقواته العسكرية وأجهزته الأمنية وعلاقاته الإقتصادية وسياسته العامة.
كوردستان اليوم يتصرف كدولة مستقلة ، وهو يحصل أيضاً على حصة اضافية تأتيه من الحكومة المركزية تصل الى 17%، من ميزانية الدولة القائمة في معظمها على صادرات نفط البصرة ، إضافة الى حقائب وزارية أهمها " الخارجية " ومنصب رئاسة الجمهورية.

وليس هذا وحسب .. فان السلطة في كوردستان باتت أيضاً ملاذا لكل معارضي الحكومة المركزية حتى لو كانوا متهمين بالارهاب البعثي  الذي عانى منه الأكراد سنوات طويلة وذاقوا ويلاته، وهي تحول دون قيام الجيش الاتحادي  بالإشراف على المنافذ الحدودية، وتقيم أفضل العلاقات الاقتصادية مع تركيا عدوة الأكراد!.

وبينما تتخذ الحكومة المركزية موقفاً محايداً من الأزمة السورية، وتتحفظ على محاولات إسقاط نظام بشار الأسد عبر دعم "الثورة السورية" المسلحة المتورطة في الكثير من تفاصيلها بأعمال ارهابية لم توفر الأكراد السوريين ،  تقف حكومة الإقليم موقفاً داعماً لها، وتفتح معسكرات لتجنيد اللاجئين السوريين وتدريب مقاتلين نفذوا الكثير من المجازر في مناطق الأكراد بسوريا. وحتى تلك المجازر التي تعرض لها الأكراد في محافظة الحسكة ورأس العين وغيرها من مدن اتهمت تركيا بدعم مرتكبيها، فان إقليم كوردستان كان على الدوام صامتاً تجاهها، وهو على العكس  يتطلع الى دورها في إعلان الدولة المستقلة ويصفها رئيس حكومة الاقليم نجيرفان بارزاني وهو كمن يأخذ من الذقن ويحط على الشوارب،  ب" بوابة الأمل الوحيد للأكراد" وهو يقرر أن الوقت مناسب لاعلان الدولة الكوردية  "  !..
فياأيها الأكراد : لا شيش ولا كباب ...
وتذكروا أيضاً أنْ لو رغب الراعي لصنع من حليب التيس جبنا ...
والعاقل يفهم.
مسمار :
مثل كردي :"السيد في لهوه ، وبيتُه تحت الثلج"
جريدة العالم "
الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 00:51

تعزية بوفاة المناضل ابراهيم عيدو أبو خيري

انتقل صباح اليوم الأثنين 24/ 12/ 2012 الى رحمة تعالى المغفور له (( ابراهيم عيدو أبو خيري)) وترك فينا حزناً عميقا وفراغاً كبيراً في الوسط الشنكالي.. كونه من الشخصيات الاجتماعية المعروفة بالمنطقة وله مكانة مميزة بنفوس كافة العشائر وشرائح المجتمع، كما أنه من قياديّ الحزب الديمقراطي الكوردستاني في شنكال بفترة النضال السرّي ما قبل سنة 2003م وحتى الآن وكان يشغل منصب كاركير الفرع 17 للبارتي، بالاضافة الى دوره المتميز في دعم الحركة الثقافية بمجتمعنا..

أمثال المرحوم أبو خيري لا يموتون، بل يبقون في نفوسنا جميعاً وستبقى ذاكرة شنكال تستذكرهم لما لهم من بصمة واضحة ومشرّفة في سجل الذكريات.. وحقيقةً كل مَنْ عرفه و تعامل معه سيفتقده وسيحس بفقدان سند كبير كان يلتجأ إليه في المحن والنصائح.

وبهذه المناسبة الحزينة، وباسمي واسم اخواني وعشيرة الدنا في خانةسور وبقية المناطق نقدم أحرّ التعازي لذوي المرحوم ومعارفه وندعو من الله عز وجل أن يكون مثواه جنات الخلد .. لأهله وذويه وأحبابه الصبر والسلوان.

مصطو الياس الدنايي/ سنونى

24/ 12/ 2012


البعض يتسائل عن سر هذه التسمية . وحصر العراق بعظمته ومساحته الكبيرتين وجميع محافضاته بسوق صغير كسوق مريدي ؟؟؟
انا ساجيب لانكم نظرتم الى كلمة العراق بارضه وكيانه ومحافظاته . وانا قصدت من يمثل العراق , من يقوم على سياسة العراق , من يمثل السلطة في العراق ...
الان اتحضت نصف الرؤية وتساؤل ثاني يقول وما دخل سوق مريدي في رؤساء العراق او المسؤولين في العراق ...
كلنا يعلم ما هو هذا السوق وما يستطيع فعله وما يمتلك من صلاحيات اكبر من ما تتخيل اي فوق مستوى العقل.. ولا احد يحصي امكانيات هذا السوق الا الذي يكون بالقرب منه .
هو سوقآ اعتيادي فيه كل ما يحتاجه المنزل من اغراض سواء كانت مواد غذائية وخظروات او مواد الاثاث وماشابه . وهذا كله لا يهمنا نحن باعتبار ان جميع الاسواق تمتلك ما ذكر .
ولكن الخاصية الوحيدة التي توجد في هذا السوق دون غيره . فيه احدث مزورين العالم وباحدث التقنيات والاختام عامة يعني يمتلكون كل الاختام الحكومية لجميع دوائر الدولة
ويستطيعون تمشية اي معاملة وكل معاملة بنصف ساعة لا غير وبمبالغ تافهة وبسيطة .
وهم ايضآ قادرين على تغيير معلومات الشخص بالكامل في الهوية والمستمسكات جميعها . من يمتلك كل هذه المعطيات غير مريدي ... وما ادراك ما مريدي .
وهذا ما لوحض في الفترات السابقة في العراق . هجمة الدكاترة وكثرتهم في العراق, ولا نعلم من اين حصلوا على شهادة الدكتوراه ....
واغلب المسؤولين حصلوا على شهاداتهم من سوق مريدي وحسب مستوياتهم الوضيفية اي ان الوزير يعطى شهادة الدكتوراه والنائب يعطى الماجستير والقائد العام بكلوريوس .
اليس انتم من تمثلون العراق وشهاداتكم مصدرها مريدي !!! اذآ مصير بلد كامل بين ايدي سوق شعبي
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم . ترهنون مصير بلد كامل في سوق !! اي عراق انت كل مــثـقـفـيــك كـلـك وكل مسؤوليك كلاوات.
وهذا ما نراه في التخبط الحكومي الواضح من قبلهم للمواطن الفقير . الذي يسعى لايجاد قوت يومه ولا يعرف ماذا تحت السواهي من دواهي ..
غدآ سـيـبـيـعـوك يا بلادي ايضآ من خلال هذه الاختام المزورة . المراد بها دمار الوطن والمواطن . والاغرب من ذلك
يعمل المسؤول باخذ الشهادة من هذا السوق الاثري القديم بالغش والتزوير وبعد اخذ الشهادة يطالب بالقبض على المزورين!!! ...
لا تنهى عن خلقآ وتاتي بمثله عارآ عليك وان فعلت عظيموا ).... ام يامرون الناس بالبر وينسون انفسهم
انظرو لقد اصبحنا فرجة للعالم والعراق في تدهور ملحوض من سيء الى اسوء. بسبب اهمالكم وغشكم وطمعكم .
كفاكم جشعآ . واعلمو ان لكل ضالم نهاية ,, وساختم المقال بجملة .
وسيعلم الذين ضلموا اي منقلبآ ينقلبون
والعاقبة للمتقين

خاص لصوت كوردستان: من الممكن أن نصف الطالباني بالمحاور العنيد الذي لا يكل و لا يمل حتى يحقق هدفه. الطالباني حاول جهدة في الفترة التي كان فيها رئيسا للعراق أن يلعب دور الجامع للقوى العراقية بشرط أن لا يتعارض ذلك مع أهداف الطالباني و المبادئ التي تربى عليها و استطاع في الفترة الاخيرة أن يخدع جميع العراقيين سياسيين كانوا أو أحزاب و حتى على المستوى الجماهيري. وهذا الامر ليس بالسهل أبدا. الطالباني كما البارزاني و كما أي قائد كوردي أخر لا يستطيع التنازل عن ما أستشهد من أجلة الاف الكورد. ليس بمقدور أي قائد كوردي حتى لو اراد ذلك أن يتنازل أبدا عن قدس و قلب كوردستان و من يقوم بذلك يتحول الى قائد منبوذ من قبل الشعب الكوردستاني. الطالباني كان كالبيدق الجريئ و الوحيد الذي يتسلل الى صفوف العدو و ينفذ المهام التي تناط اليه و ينقل جميع المعلومات بكل أمانه الى قاعدته و التي هي حزبة و قيادة اقليم كوردستان. الطالباني كان البيشمركة الذي مهمته تفريق صفوف العدو و زرع الالغام بين سياسييهم و نقل المعلومات بكل أمانة و دقة. هذة المهمة ليست بالسهلة و كلفته صحتة و لربما حياته و هذا ليس بالجديد على الطالباني بل أنه كان في ريعان شبابه من الاوائل في التضحية و التسلل الى صفوف العدو و تنفيذ المهام التي كانت قيادة البارزاني الاب في حينها يكلفه بها. ومن صدف السياسة أن تكون بداية الحياة السياسية للطالباني بالتسلل الى صفوف العدو و تنفيذ العمليات العسكرية التي كان يوكل بها، و أن تكون نهايته الطالباني أيضا في قلب العراق.

الطالباني و من أجل شعبه دفع الكثير من التضحيات و أهمها سمعته السياسية التي تعرضت الى الكثير من الهجمات من قبل ألكثيرين من الكورد متهمين سيادته بخدمة العراق و وحدة القادة العراقيين و بأنه العراقي أكثر من العرب. و لكن هؤلاء معذورون لانهم لا يعرفون الطالباني و لا الخدمة التي قام بها لشعبة و قضيته. فلولا الطالباني لكان اليوم ساسة العراق من شيعة و سنه موحدين ضد الكورد. و لولا الطالباني لكانت اليوم الحكومة العراقية برئاسة الشيعة و السنة و كان الكورد كالذي يخرج من المولد بلا حمص كما قال القذافي. لولا الطالباني لما كنا نجد كل هذة القنابل الموقوته في الدستور العراقي و في التوافقات التي وقعت بين الاطراف السياسة و الخوف كل الخوف أن لا يجد الكورد من يقول بمهام الطالباني و دورة في بغداد فالطالباني حقا كان صمام أمان الكورد و الضمان لاستمرار الحرب السياسية بين القوى العراقية.

وللتذكير نقول للجميع الم يكن الطالباني القائد الكوردي الوحيد الذي حاول سنة 1996 تحرير كركوك؟ ألم يكن الطالباني القائد الوحيد الذي وضع خارطة كوردستان و كركوك أمام القادة العراقيين و في بغداد بعد سقوط صدام؟ الم يرجع الطالباني معترضا و قبل شهرين فقط الى السليمانية و أربيل عندما أرسل المالكي جيشة الى كركوك؟ الم يرسل الطالباني لوائين من حرسة الخاص الى كركوك حتى قبل وصول بقية قوات البيشمركة الى المنطقة؟ ألم يقف الطالباني و في بغداد بوجة المالكي مدافعا عن كوردستانية كركوك؟ الم تكن كركوك السبب في اصابة الطالباني بالجلطة الدماغية في أخر أجتماع له مع المالكي؟ أن الطالباني بحق هو البيشمركة الذي تسلل الى صفوف العدو و قاتل قيادات العنصريين و الشوفينيين في قيادة بغداد. الطالباني هو القائد الكوردي الوحيد الذي ضحى بنفسه من أجل كوردستانية كركوك.

 

.
البعض ادرك انه لم يقدم شيء لجمهوره والأخر لم يدرك لحد الاّن مابين تهاون واستخفاف مما دفعه الى اتباع سياسة ذات توجه يستطيع من خلاله الشحن بمسميات مختلفة , المواطنة بمفهومها أخذ وعطاءحقوق وواجبات ولكن تلك التوجهات جعلت من البسطاء ينادون ويرددون بأصوات الاختلاف حتى اصبحنا نرى مباراة كرة القدم ترفع فيها اعلام مختلفة لبلد وفريق واحد مثلما يتصادم الاعلام ويتقاطع تبعاّ للتقاطعات السياسية التي عززت من قيم التشضي والانقسام والمحاصصة وحينما يسأل المواطن عند مراجعة الوزارات والمؤوسسات يأتي الجواب ان الوزير من الطائفة الفلانية والوكيل الفلاني من هذه الطائفة والاخر من تلك الطائفة لدرجة اضافة المناصب لأرضاء المحاصصة او ما يسمى بالتوازن وهذا ما يدفع المواطن احيناّ للتوسط بالجهات اللسياسية لغرض انجاز عمله وحينما تتوقف القرارات في الوزارة او المؤوسسة يفترضها انها بسبب عمل المسؤول من الجهة المختلفة وان التعطيل مقصود من هذه الفئة , التربية والتعليم لا يمكن محاصصتهما ولا يمكن ان تختلف اسس التربية والتعليم من فرد الى أخر , اليوم لا تزال المناهج التربوية والتعلمية متأخر لما تجاوزه ركب الحضارة والمدارس لا تزال غير صديقة للاطفال بغياب وسائل الجذب والترفيه والدروس الغير صفية كالرياضة والرسم وحدائق الالعاب والتغذية والدعم للأطفال من العوائل المتعففة , وهنالك تزاحم وتدافع واغراءات من المدارس والكليات الاهلية إذ لا تزال الحكومية غير موزعة بتساوي حسب الرقعة الجغرافية والكثافة السكانية مما وصل عدد تلاميذ الصف الواحد في بعض المدن لما يزيد عن 60 طفل وكذلك تختلف من حيث توفير المستلزمات ومؤهلات التدريسين ومهنيتهم وعلميتهم متفاوتة المستويات , المدارس القريبة من المدن رغم تأخرها عن مدارس العالم الا انها افضل من تلك المدراس التي لا تزال القصب والطين واختراع مدارس الكرفانات ومدارس الدوام الثلاثي الذي لا يزيد عن اربعة ساعات يومياّ , أما الطرائق التدريسة لا تزال متدنية بل في تراجع في ظل اعتماد المعلمين على الواجبات البيتية وتحديد الواجب وإلقاء الدور على الأباء والأمهات في بلد نسب الأمية للكبار مرتفعة وكلما ابتعدنا عن مركز المدن والأخرين يعملون في وظائف حكومية او اعمال شاقة لا يكفي وقت عودتهم للبيت سوى للراحة اضافة الى كثرة العطل الرسمية التي تجاوزت ثلث السنة ممما يكون فيه التعليم مجرد حشو المواد او مثلما يقال ( تشربت ) , الأغرب من هذا كله هو غياب المركزية في المناهج الموحدة واصبح لكل مدينة وطائفة منهج ومواد تختلف عن الأخر , المشكلة تبدا من اختيار الوزير والوكلاء حيث يتم الاختيار حسب المحاصصة في وزارات لا تقبل القسمة على اثنين ويفترض ان تعد مناهج بعيدة عن تلك المحاصصة المقيتة التي تعمق الانقسام وتزرع جذور الطائفية في اطفال وطلاب كليات يتم اعداهم لمستقبل يكونون قادته ,,

السومرية نيوز/ بغداد
أكد الطبيب المرافق لرئيس الجمهورية في ألمانيا نجم الدين كريم، الاثنين، إن احتياجات الطالباني إلى أجهزة الدعم الطبي تتناقص بفضل استقرار حالته الصحية واستجابته للمعالجة في المستشفى الألماني، نافيا المعلومات المنسوبة إلى "طبيب عربي من أصل ألماني".

وقال مكتب الطالباني، في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الطبيب المرافق لرئيس الجمهورية جلال الطالباني في ألمانيا البروفيسور نجم الدين كريم أكد إن احتياجات الرئيس إلى أجهزة الدعم الطبي تتناقص بفضل استقرار الحالة الصحية له واستجابته للمعالجة في المستشفى الالماني".

وأضاف المكتب، أن "كريم نفى بشدة ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن الوضع الصحي لرئيس الجمهورية ونسبت فيه معلومات مضللة وغير صحيحة الى من وصفته بـ (طبيب ألماني من إصل عربي باسم علي نوفل) قالت انه يعمل في المستشفى الذي يتعالج فيه رئيس الجمهورية جلال الطالباني".

ونقل مكتب رئيس الجمهورية عن كريم تأكيده أن "إدارة المستشفى، وعند الاستفسار منها، نفت ان يوجد اصلا طبيب بهذا الاسم في لوائحها، كما أن الإدارة أوضحت أن للمستشفى ناطقا رسميا هو الوحيد المخول بالتصريح عن الحالة الصحية لأي نزيل في المستشفى".

ودعا مكتب الطالباني "وسائل الإعلام الى تحري الدقة واستقاء الأخبار عن صحة الرئيس جلال الطالباني"، مؤكدا أن "المصدر الرسمي الوحيد هو مكتب الرئيس".

وكان مكتب رئيس الجمهورية جلال الطالباني أعلن أن الأخير غادر في (20 كانون الاول 2012)، مستشفى مدينة الطب في بغداد متوجهاً إلى ألمانيا لتلقي العلاج.

وكان المسؤولون المحيطون بالرئيس جلال طالباني أكدوا، في (19 كانون الأول 2012)، انه تقرر نقله إلى ألمانيا بهدف تلقي علاج "أدق وأعمق"، مؤكدين أن وضعه الصحي "يتحسن ساعة بعد ساعة"، غداة إصابته بجلطة دماغية.

ويعاني الطالباني من أزمات صحية متلاحقة وكان نقل في العام 2007 إلى مستشفى الحسين الطبية في الأردن الذي بقي فيه لأسابيع ثم تم نقله لتلقي العلاج في مستشفى مايوكلينك في الولايات المتحدة الأميركية.



تتجه العملية السياسية في العراق نحو التسافل يوما بعد يوم نتيجة السياسات العشوائية والقرارات الفردية التي ينتهجها المالكي وتجاوزه على الدستور العراقي محاولا بذلك أشغال منافسيه بشتى المشاكل والملفات التي يفتتحها المالكي يوميا فبعضها مع الاكراد وأخرى مع الشعب العراقي عامة من خلال قرار رفع البطاقة التموينية ورفع الدعم الحكومي لكافة القطاعات الحياتية الخدمية منها والصناعية وغيرها من القطاعات الاخرى حتى اصبحت الحكومة العراقية بزعامة المالكي بمثابة العدو الاول للشعب العراقي من خلال ما يمر به العراقيون من جراء السياسات الرعناء التي تنتهجها الحكومة مع الشعب العراقي وأخر ما فتحه المالكي من ملفات المشاكل وخلق الازمات هو قضية وزير المالية رافع العيساوي التي امر المالكي قوات لواء بغداد بمداهمة مكتب العيساوي واعتقال من فيه من الموظفين وليس العيساوي بالاخير ولا الاول الذي يضعه المالكي تحت منظار الاقصاء والتنحية فقد سبقه الدايني والهاشمي والمشهداني واليوم يكون الدور للعيساوي ولا نريد التعقيب على ما يقوم به المالكي من سياسة الاقصاء وخلق المشاكل ولكن نقول لماذا يلعب المالكي في الوقت بدل الضائع لانه خلال سنوات خلافته لم يتحرك مثل هذه التحركات الرشيقة هنا وهناك في كركوك والانبار وصلاح الدين وديالى فقد قضى المالكي فترة حكومته يهادن ويتملق ويتنازل لهذا وذاك حتى تمكن من زمام السلطة ومع قرب الانتخابات القادمة بدأ المالكي من أبراز عضلاته على الشعب العراقي في محاولة لخداعه من جديد ليقال ان المالكي بدء يعمل علما اننا لم نرى مجرما واحدا خلف القضبان يتباكى من هؤلاء الساسة الفاشلين فقط زوبعات اعلامية واستعراض عضلات واعتقال الصغار وترك الرؤوس الكبيرة سائبة مع ملاحظة ان كل ما يقوم به المالكي من أعتداءات ضد شركائه في العملية السياسية الذين أقصاهم المالكي عنوة لا يردون عليه بما يستحقه المالكي وكأنهم متفقون على أدوار المسرحية التي بطلها المالكي وضحيتها الطرف الاخر من اجل صنع مظلومية كاذبة معدة للفصل الثاني من هذه المسرحية لكي يستلم المظلوم بعد حين في الفصل الثاني من المسرحية زمام السلطة فيظلم من ظلمه وهو المالكي ومن يقف معه ويسانده

 

ها نحن الان ندفع ثمن ما فعله المراجع وما صرحوا له بتشجيع الناس على انتخاب من هو عميل وضال ولا يعرف الرحمة ومفسد من الدرجة الممتازة ففي كل مرة وعندما يقترب موعد كل انتخابات تبدأ الحملات الاعلامية بشتى الطرق لحث الشعب العراقي على تحقيق المآرب الخارجية وما ان ينتخب الشعب ما يصبون اليه يقوم المراجع بغلق الابواب بوجه الشعب والسكوت من مظلومياتهم وحرمانهم وانهيار امنهم وخدماتهم ، وعندما يفكر الشعب بالتعبير عن شعورهم والمطالبة بالحقوق او تغيير الحكومة يشهر المراجع فتاويهم البتارة بعدم الخروج وترك الحكومة تفعل ما تشاء فيسرقون ويفسدون ويضيعون الحقوق والمال العام .

ومن يقل ان المراجع لا قرار لهم فهو مخطأ كل الخطأ ، فهم اساس الظلم والفساد وهم من يوجب ويحث على انتخاب المفسد ويكرر ذلك دون حياء او خجل ، ويكون الاعلام لسانهم الناطق وليت عمري ولو مرة واحدة دافعوا عن حقوق الشعب كي يؤدوا دورهم كمراجع فعليين وحقيقيين

فالخيانة مستمرة مع كل فترة ومع كل انتخابات ودلنا ويحدثنا بشير الباكستاني وهو احد الاربعة من حيث لا يشعر كيف تكون الخيانة ؟ وكيف يكون الاشتراك بالفساد والظلم والحرمان ؟ وكيف يكون زج الشعب بالمتاهات والظلام ؟ http://www.youtube.com/watch?v=4tLIxmYjr7E

وتظهر الحقائق من ذات المفسدين وبلسانهم لكي يعربوا الى تفان المراجع الاربعة مع المفسدين ودعمهم لهم وباستخدام الطائفية الدينية ليوصلوا للعالم رسالة مفادها ان الساسة ومراجعهم الاربعة ومن يسير وفق رؤاهم هم اعداء العراق والمنطقة باسرها وهم اعداء الشرف والانسانية والاسلام والسلام http://www.youtube.com/watch?v=7ajgUoOjpic

ويستمر مسلسل الدعم اللا متناهي للعملية السياسية المقيتة من قبل المراجع ، والعقل والشرع يحتم عليهم ان يطالبوا بحق الشعب العراقي من السراق والمفسدين لأنهم بابا لتوليتهم مرة اخرى على رقاب الامة ، فهل من المعقول ان يغلقوا ابوابهم بوجه الساسة بحجة عدم الرضا ؟؟ متى كان هذا منهج الاسلام واهل البيت عليهم السلام ؟؟ فالأئمة لم يغلقوا بابهم بوجه مصال العامة بل هم من يسارع لحلها وتسويتها فكفى يا مراجع الخمس والزكاة الضحك على البسطاء .

ومتى يصحو الشعب العراقي كي يعرف ان سبب ما يمرون به هو من المراجع الاربعة ومن يسير على خطاهم فهم ؟؟ فالدستور والعملية السياسية وما تفرزه هو بسببهم وبسبب وقوفهم ودعمهم لكل مفسد وخائن .

24 – 12 - 2012

الإثنين, 24 كانون1/ديسمبر 2012 18:55

تهنئة باعياد الميلاد والسنة الجديدة

أحزاب سياسية عراقية عاملة في فنلندا

تهنئة باعياد الميلاد والسنة الجديدة

باسم اعضاء ومناصري احزابنا الموقعة ، نهنأ كل الاخوة المسيحين، وكل ابناء شعبنا العراقي، في كل مكان، ونهنأ ابناء الجالية العراقية في فنلندا، بمناسبة اعياد الميلاد والسنة الميلادية الجديدة 2013 ، ونتقدم لكل ابناء شعبنا باعطر الاماني والتبريكات ، متمنين لوطننا وشعبنا كل الامان والاستقرار، وان يحقق شعبنا طموحاته المشروعة في بناء عراق عراق ديمقراطي فيدرالي.اجمل الامنيات لكل ابناء شعبنا النجاح في جميع مجالات الحياة ،مع موفور الصحة والسعادة ، وان يحفظ الله سبحانه العراق وشعبه من كل مكروه .

عاش العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد

لنرص الصفوف من اجل عراق للجميع ...

الاتحاد الوطنی الكوردستانی / مكتب تنظیمات فنلندا

الحزب الدیمقراطی الكوردستانی / منظمه‌ فنلندا

الحزب الشیوعی العراقی / منظمه‌ فنلندا

الحركه‌ الدیمقراطیه‌ الاشوریه‌ / منظمه‌ فنلندا

الحزب الشيوعي الكوردستاني/منظمة فنلندا

هلسنكی 23 كانون الاول 2012

 

الكاك مسعود برزاني , الرمز الكوردي , رئيس إقليم كوردستان

السيد الأخ نيجيرفان برزاني , رئيس حكومة إقليم كوردستان

السادة الأخوة أعضاء حكومة كوردستان

ليس خافياً عليكم ما يجري في سوريا عموماً , وفي غربي كوردستان خصوصاً , من مآسٍ وآلام , من تهجير وتدمير , من حصار وموت بطيء , لن نسهب في نقل تلك الصور اللانسانية إليكم , لأنكم أيضا أصحاب تجربة مريرة مع نظام شوفيني بعثي قمعي كان توأما مع النظام لدينا في الإرهاب والعنصرية والدموية, فكل الصور التي نعايشها يوميا قد عايشتموها أنتم فيما مضى أيام الأنفال وحروب صدام الاستعمارية والحصار الدولي عليكم , وما يزيد من معاناتنا في غربي كوردستان عن كل ما سبق هو وجود تلك المجوعات المسلحة التي تدّعي زوراً وبهتاناً انتمائها إلى الثورة السورية الشريفة , والثورة منهم براء , والتي تقوم بمحاصرة المناطق الكوردية عمداً , وتسلب كل أنواع البضائع التي تنقل إلى غربي كوردستان بهدف إضعاف الوجود الكوردي عن طريق تهجيرهم , وتغيير مسار سلمية الثورة في غربي كوردستان , وعلى رأس تلك البضائع هي المحروقات التي لم تدخل إلى المناطق الكوردية منذ أكثر من شهرين مما تسبب في كارثة إنسانية حقيقية من خلال توقيف كافة وسائل النقل , وأساليب التدفئة , مع العلم أن الشتاء في غربي كوردستان معروف عنه بأنه قاسٍ ولا يرحم , كما نتج عن هذا الحصار توقيف ما نسبته 90 % من الأفران , الأمر الذي أدى إلى فقدان مادة الخبز وارتفاع سعرها إلى عشرة أضعاف , وكذلك كل المواد الغذائية الأخرى , والذي يعود احد أسبابه إلى جشع بعض من تجار المنطقة أيضاً .

الكاك مسعود برزاني , هكذا عودتنا , أن نخاطبك بصفة الأخ دوماً , وها نحن نسير على هذا النهج الأخوي , ونطالبكم بصفة الأخوة والدم الواحد لا بصفة المناشدة والاستعطاف أن تفتحوا المعابر الحدودية بين جنوبي وغربي كوردستان كي يتم رفع هذا الحصار عن شعب غربي كوردستان , هذا الشعب الذي أثقل كاهله هذا الحصار الرباعي الجهات , وأن يتم تسليم هذه المعابر إلى لجان مشتركة بين جنوبي وغربي كوردستان لإدارة العملية التجارية بين الطرفين من تنظيم وتوجيه وتخطيط ورقابة , وأما بخصوص خلافات أحزاب غرب كوردستان , فهذا أمر تعوّد عليه الشعب الكوردي , ولكن عندما يتعلق الأمر بفتح المعابر فكل الخلافات زائلة , فالكل متفق – سياسياً وشعبياً – على ضرورة فتح المعابر الحدودية , وعودة الحياة إلى غربي كوردستان .

الكاك مسعود برزاني , باسمنا وباسم كل الشباب الكورد في غرب كوردستان , أحببنا أن ننقل إلى فخامتكم هذه الرسالة الأخوية المفتوحة , وكلنا أمل وتفاؤل بأنكم ستأخذون بها , وستحلون مشكلة المعابر الحدودية في القريب العاجل انشالله , ولتكن بداية العام الجديد فأل خير على الشعب الكوردي في غرب كوردستان بقرار منكم .

دمت رمزاً للكورد

عاشت الأخوة الكوردية الكوردية

التفوق للشباب الكورد

المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الكورد Yekîtiya Ciwanên Kurd

Pêşkevin ….

25 – 12 – 2012

صوت كوردستان: في عراق دولة القانون و دولة الصدر و دولة النجيفي و دولة العيساوي و دولة الهاشمي و دولة القاعدة و دولة البعث الكل أحرار قولا و عملا في ممارسة ما يقومون به و تصريحاتهم و أعمالهم الارهابية و السرقاتية عجز الاعلام عن تغطيتها. و طبعا لكل قاعدة شواذ و شواذ هذة القاعدة هم المسيحيون الذين ممنوع عليهم كل شئ قولا و عملا. لا بل حتى شعائرهم صارت ممنوعة عليهم ممارستها و بمبادرة من المسيحيين أنفسهم.

ففي كل سنه نرى المسيحيين يصدرون البيانات بصدد الغائهم أو أختصارهم لاحتفالاتهم بمناسبة أعياد الميلاد المقدسة طبعا لديهم في البصرة و بغداد و العمارة و غيرها من مدن وسط و جنوب العراق. المسيحيون لا يتجرأون حتى الاعتراف بحقيقة فرض هذا الشئ عليهم. تصوروا أن يمنع الشيعة من ممارسة شعائرهم أو السنة و الشيعة من الاحتفال بعيد الفطر و عيد الاضحى.

مسيحيوا العراق يرون بأم أعينهم كيف يحتفل العالم المسيحي بأعياد الميلاد التي هي مرة كل عام و لا يستطيعون تأجيلها، فكيف سيقومون سنويا بألغاء أعياد الميلاد و بمحض أرادتهم أن لم يكون هذا الشئ خوفا من قتلهم و التنكيل بهم؟؟ المضحك هو أن ألاعلام العراقي يتناقل أخبار ألغاء أعياد الميلاد من قبل مسيحيي العراق بفرح و فخر و كأن المسيحيون يتخذون هذا القرار بمحظ أرادتهم.

في أقليم كوردستان ليس فقط المسيحيون بل حتى المسلمون يحتفلون بأعياد الميلاد و رأس السنة و هذة نقطة يستطيع الكورد و حتى حكومة أقليم كوردستان الاعتزاز بها و نأمل أن يشارك الكورد المسلمون أخوتهم الكورد الايزديين أيضا شعائرهم و يحترموها.

و هنا نتسائل: الا يخجل المالكي و الصدر و المرجعيات جميعا من فرض حالة خوف على المسيحييين في جنوب و وسط العراق بحيث وصل الى درجة يلغون هم أحتفالاتهم بأعياد الميلاد؟ ما علاقة المسيحيين بأستشهاد الحسين قبل مئات السنين كما لا علاقة للمسلمين بمقتل بصلب المسيح!!!. دعوا الناس تحتفل و تلطم بأرادتهم......

 

السومرية نيوز/ دهوك

أعلن حزب العمال الكردستاني، الاثنين، مسؤوليته عن تفجير أنبوب كركوك جيهان الناقل للنفط، مؤكداً إلحاق أضرار مادية بالخط النفطي .

وقالت قيادة قوات الدفاع الشعبي الجناح المسلح للحزب في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "مسلحي الدفاع الشعبي الكردستاني نفذوا، أمس الأول السبت، هجوما على خط أنبوب نفط كركوك ـ جيهان في منطقة ماردين، جنوب شرق تركيا"، مؤكداً أن "الهجوم أسفر عن إلحاق أضرار كبيرة بالأنبوب وإضرام النيران فيه".

وكان حزب العمال الكردستاني التركي المعارض أعلن، في (16 تشرين الثاني 2012)، مسؤوليته عن تفجير أنبوب لنقل النفط قرب الحدود العراقي التركي السوري.

وتشهد المناطق المحاذية للحدود العراقية منذ بداية ربيع عام 2012، اشتباكات وعمليات مسلحة بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني أسفرت عن مقتل وإصابة المئات، فضلاً عن تدمير العديد من المنشآت العسكرية.

يذكر أن المواجهات المسلحة بدأت بين الطرفين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما أخذ الحزب الكردستاني سبيل المواجهة المسلحة مع الجيش التركي لتحقيق حكم ذاتي لكرد تركيا البالغ عددهم أكثر من 20 مليون بحسب مصادر غير رسمية، وتفيد مصادر حكومية تركية أن الصراع بين الجانبين المتواصل منذ سنوات، خلف أكثر من 40 ألف قتيل من الطرفين، فضلاً عن تدمير مئات القرى وتهجير آلاف الأسر.

بغداد/ المسلة: أفاد مصدر برلماني, الاثنين, بأن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي قرر تحديد جلسة الـ26 كانون الأول موعدا لاستجواب وزير الشباب والرياضة, فيما انسحب ائتلاف دولة القانون احتجاجاً على القرار.

وقال المصدر لـ"المسلة", إن "النجيفي قرر بسبب عدم مثول الوزير لأمر الاستجواب أن تكون جلسة الأربعاء المقبل موعدا أخيراً للاستجواب وحتى في حال عدم حضوره".

وأوضح المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته, أن "نواب ائتلاف دولة القانون انسحبوا احتجاجاً على قرار النجيفي".

وكان مصدر برلماني أفاد, الاثنين, بأن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي قرر رفع الجلسة الثانية من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة للبرلمان العراقي بعد مشادة كلامية بين النائبين جعفر الموسوي وعمار طعمة على خلفية استجواب وزير الشباب والرياضية.

يذكر أن جدول أعمال الجلسة تضمن التصويت على عدد من القوانين ومنها مقترح التعديل الأول وزارة الصناعية والمعادن رقم 38 لسنة 2011, وقانون مقترح قانون منع استيراد الألعاب المحرضة على العنف, والاستمرار بمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2013 وإستجواب السيد وزير الشباب والرياضة.

 

في مقالته المعنونة ( الأكراد مجددا في مثلث غير متساوي الأضلاع )* وكعادته ـ د . الخوري ـ وعلى الرغم من أنه بدا كمدرس فاشل في الهندسة ومثلثاتها ، ولكنه لم يستطع ـ بالمطلق ـ تجاوز عقدته العروبية وبالتالي ممارسته لطغيان قوموي صرف ، يذكّرنا بمتاهات وإرهاصات ثقافة الأمم والشعوب ، كما والتوجهات المؤدلجة أزلا وسياقات احزاب وأمم النزعات والنزاعات والأعراق بتفوقها الهشّ والمنافي لأبسط قواعد الهمّ والتشارك الإنساني العام ، وهنا بعيدا عن المؤطر ضمن سياقات التاريخ والجغرافية بحقائقها الراسخة ، فيعيد فينا د . الخوري وصياغة المأساة الكوردية كحتمية قدرية مستوجبة الصيرورة وهذا الشتات الجيوسياسي ، هذه الصيرورة التي ما ابتدأت من مرج دابق* عام 1516 مرورا ب جالديران 1517 * وسيل الإتفاقات من سايكس بيكو ومحطاتها سيفر ولوزان المشؤومة واصطلاحات او كمّ الملحقات المترافقة مع ذلك الجحيم التقسيموي ـ جغرافيّا ـ وإن حافظت ـ بنيويا ـ وشعبيا على سياقاتها العامة في وحدة متماسكة إن للشعور والمنهج ، كما اللغة والثقافة بفولكلورها الذي صمد في وجه كافّة حملات التغريب بدءا من التعريب ومرورا بالتفريس ومن ثمّ التتريك وبقيت هي هي ، تشمخ بكورديتها .. حالات التغريب القسريّة للأمة الكوردية هي التي أخذت تتدحرج كصخرة سيزيف كلّما ظنّ الدكتاتوريون وبأنظمة قمعهم بأنهم على وشك تصفية القضية والشعب الكورديتين ، مستخدمين بذلك اقسى الحملات المترافقة بشتّى أنواع الأسلحة ، فإذا بالصخرة تنحدر من أقاصي علياءها ، فيعود الكورد الى نرجسية نشأتهم ووعيهم الثقافي ، وبالتالي تطورها ـ الثقافة ـ وتمحورها حول تلك المأساة متشبثة بخلود أزلي واستمرارية غير مسكونة وعلى قاعدة التضاد وتلك الثنائية الحكائية والتغني بمفهومي ـ الحياة / الموت ـ وابعادها الرئيسية كتعبير ميثولوجي وببعديه التاريخي والجغرافي ، وكوردستان كوطن ، وكبقعة جغرافية ، إرتأت أن تكون منبعا أساسيا لثقافة راهنت وتموضعت ومنها ـ هذه الثقافة ـ وجد التضاد الذي قابل الحزن بالفرح والخريف بالربيع ، وأيضا الهزيمة بالإنتصار والإنكسار بإعادة اللحمة والإعمار و ـ شخصيا ـ ما ارتأيتها وهذا الحشو التاريخي لولا جفاء وتجني د . الخوري فهو يقول / ... وهم أصحاب قضيّة يطنون أنهم يذهبون بها نحو المستقبل الموعود ، ولكنّه المستقبل المحكوم على الدوام بباحات المتاحف والتحسّر والإنتظار لتحقيق الرغبة في الحكم الذاتي المستقر . هذا التاريخ المستعصي يمنحهم صفة ( الأمة ) بين قوسين ، ولكنها الأمّة المتفجّرة بالهزائم المحشّوة بمخاطر البلقنة مع ما تحمله هذه الصفة من الخلافات الكثيرة التي يحملها الأكراد معهم أنّى ذهبوا وكيفما فاوضوا أو تطلّعوا ... / .. نعم د . الخوري هي المسالة الشرقية كانت ومن خلفها جرّت ما جرّت من ممهدات الى حروب عالمية وقد ـ نقرّها ـ أننا امّة متفجّرة نبحث مصرّين ونناضل بلا هوادة من أجل انتزاع حقوقنا المغتصبة ، وستظل المنطقة كلّها ملتهبة كبركان الى لحظة ايجاد الحلول المناسبة للمسألة الكردية على حدّ تعبير الكاتب الأمريكي ـ دانا آدمز شميدت ـ * وستينات القرن الماضي ، ومع هذا نقرّها ثانية .. نعم في حياة أمتنا الكوردية من الهزائم مالا يقدّر ولا يحصى ، ولكنّنا من ثوراتنا العديدة كوّنّا تربية قوميّة رائعة ، هي عينها تلك الثورات التي انجبت وأفرزت قادة وتجاربا ملؤها فصول من التضحيات وذكرياتا ممضّة عن أنواع المجازر والفتك الممارس للقتل الجماعي ، لابل هناك مراثي وملاحم خالدة اسّست وأرشفت لتاريخنا هذا المخضّب بالدم .. نعم هي عينها ذاك الإرث الذي به تصدت جموعنا وحافظت على كردستانيتها كما شعبها وظلّت تكافح في كلّ جزء وفق خصوصيتها ومعبّرة عن خاصّيتها القوميّة ، هي قضايانا كما إرثنا نؤمن بها وقد تدرّجت في تاريخيتها ، ولكنّها أيضا حافظت وبإخلاص شديد على جغرافيتها الراسخة .. مجبولون بالهزائم ، نعم ، ولكنّها ـ الهزائم ـ اسّست لوعي قومي أخذ يتجذّر ويترسّخ وبالتالي شعور قومي جسّده متانة الفولكلور والثقافة الخاصتين والمتناميتين ، على الرغم من قساوة ثقافات شعوب الدول التي اغتصبت جغرافيتها ـ كردستان ـ ولكنها تحدّت ـ ولاتزال ـ وعلى أرضيتها تشكّلت بالرغم من كثافة الحملات ، وهنا كان مقصد القائد الكردي الخالد مصطفى البرازاني ـ ليس للكوردي سوى الكوردي ـ في توظيف غير دقيق وفاشل للدكتور الخوري وسياق مثاله هذا .. نعم .. لقد استمرت الجماهير الكردية تقاوم وستنتصر ، وهنا يتناسى الكاتب في معرض إيراده و .. / ... كون اكراد العراق محاطين بثلاث دول ذات أقليّة كردية ، هي سورية وطهران وتركيّا ، يكتفي أن تغلق حدودها كي يتعثّر الكيان المنفصل من العراق مهما كان الدعم الخارجي .. / وبغضّ النظر عن التوصيف وحالة الفوبيا المشوّشة لفكر الكاتب وبالتالي التوصيف المتعمّد بغية التضليل الممارس من قبله في تشويه معرفيّ للحقيقة وتجزئة كردستان وشعبها ، وحتّى الخلط المتعمد في مفاهيم الأكثريّة والأقلّيّة كمضطلحات بائرة أمام الوقائع من جهة ومبادئ الديمقراطية المحدثة من جهة أخرى ـ كالتوافق ـ إلاّ أنّ هذا لا ينفي عن كاتبنا تهمة تشويه الحقائق وبالتالي إذا ما كانت الذاكرة قد خانت بعضهم ، فهذا شأنهم ، ولكنهم جرّبوها ـ ذلك الحصار ـ وأرفقوها بحملة عسكريّة شديدة كانت فيما سميّت حينذاك بعملية الطوق أو فكّي الكمّاشة ـ منتصف ستينات القرن الماضي ـ ممّا استوجب وذلك الحشد العسكري السوري بقوّة كانت قوامها فرقة عسكريّة كاملة قادها الفريق فهد الشاعر وطوق محكم من القوات التركية والإيرانية اغلقت المعابر منها وإليها وغزوة بربريّة هوجاء لقطعان الجيش العراقي بقواه الجويّة على كردستان وقواعد الثورة الكرديّة التي كانت مندلعة حينذاك بقيادة القائد الكوردي الخالد مصطفى البرازاني ، وحينها كان سلاح الرشاش الفردي كنز ثمين ، لايملكه المقاتل الكردي ـ البيشمركة ـ سوى ال ـ برنو ـ والإرادة الصلبة ، ويمكن العودة الى وثائق فرقة الشاعر ونتاجات تلك الحملة الفاشلة . والنقطة الأخرى التي يجهد عليها الكاتب في سيرورة وعيه / حلمه وبالتالي خلطه المتعمّد إن لمسألة الأقلّيات والأكثريات وتلك التوصيفات المهينة حتّى في تعاريفها الأوّليّة فيتبدى تماما ضحالة أفقه ـ الكاتب ـ وبعبارة أدق إنتقائيته في الإطّلاع على القضيّة الكرديّة ـ تاريخيّا ـ وكردستان وتقسيمها في التشكّل الخرائطي الجديد وإفرازات سايكس بيكو ومقررات مؤتمر الصلح بعيد الحرب الكونيّة الأولى ، وينسى أو يتناسى ثورات شعب كردستان المتتالية إن في وجه السلطنة العثمانية والصفوية بدءا من ثورات البدرخانيين 1845 ومرورا بثورة سمكو آغا 1903 الى ثورات البرزانيين المتعددة 1907 والحفيد 1919 وما هدات الثورات ، بل أنّ كلّ واحدة منها وقبل أن تخمد كانت تولّد بذرة التي ستخلفها كإرث نضالي لابدّ منه ، ولكنها عقلية العبث في الحقيقة يصرّ د . الخوري على ممارستها فيبدو وكقارئ فاشل للفنجان ، نراه يتأمّل برغائبيّة عجيبة فبعد أن يضع ـ خطين بالأحمر تحت المسالة الكردية في العراق والمحيط ، لسبب بسيط هو أنّ سورية والعراق يغطّيان المنطقة الأكثر التهابا فوق خريطة العالم ... ـ ويستطرد مذكّرا إيانا بنهج عبدالحميد السراج وميني ذلك الضابط الأمني السوري وترّهات الموصلي وغيرهم من الشوفينيين الذين دأبوا وعملوا على ـ إخراج القضيّة الكردية من الوطن العربي !! ـ يقول الكاتب متابعا .. / .. من الطبيعي إذن أن تشغل المسألة الكردية حيّزا متقدّما من السياسة العالميّة وتجذب وسائل الإعلام في المنطقة العربية ، ليس في الأمر جديد ، لأنّها مسألة موغلة في التاريخ .. التي تبرز رتابة أحلام الأكراد في الجغرافيا ، حيث يظهرون بقعا من الناس المتشابهين المتوزعين من شمال طهران الى حوض البحر الأبيض المتوسط يجمعهم حلم واحد قائم في اللاوعي ويطفو على مستوى السلوك السياسي والخطاب مع كلّ ظروف جديدة مستجدّة . ويبدو هذا الحلم مشروع دولة قد تكون ممكنة التحقّق على الدوام ، ولكن ليس فوق تلك الجغرافية المتشظّية او المشتّتة والمشتعلة أو المتداخلة على مستوى الكنوز الترابية والمائية والفضائية .. / .. والحقيقة الناصعة أن الكاتب يبدو كباحث ديمغرافي يعتمد اسلوب النط والقفز ببراعة في المصطلحات ويحاول ـ عبثا ـ بعثرة الكورد في بقع ومساحات بفضاءات جدّ واسعة فيشتت الذهن وكأنّ الكورد إنما هم جزر مبعثرة في مناطق مبعثرة ومتناثرة كما متباعدة وما أثار ـ دهشتي ـ وفي نفس السياق وعدد الجريدة التي نشرت مقالة الكاتب ، موضوع آخر فيها وبعنوان ـ خطّة تمزيق خريطة الشرق الأوسط ـ والكاتب ـ محمد خليفة ـ والذي يستند الى إحدى الوثائق الألمانية فيقول .. / .. وتتضمّن الخطّة تأسيس دولة كردية عبر إقتطاع الجزء الشرقي من تركية وشمال العراق وأجزاء من إيران ... / ويتناسى الكاتب ـ مجددا ـ إتفاق سايكس بيكو ـ ليعود ـ محمد خليفة ـ الى التذكير فيها وبالجانب الذي يفيده ـ هو ـ .. / .. فبعد الحرب العالمية الأولى التي انتهت أواخر العام 1918 قام الحلفاء المنتصرون وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة بتقسيم الدول المهزومة النمسا والمانيا وتركيا ومن رحم هذه الدول ولدت اتفاقية سايكس بيكو بخصوص تقسيم آسيا العربية بين بريطانية وفرنسة ... / * .. نعم هو ذاك كان الواقع وبموجبها ـ أيضا ـ قسّمت كردستان جغرافيّا وضمّت الى عدّة دول وولّدت معها ثورات وثورات ، وبالرغم من الفظاعات والأهوال والحملات العسكرية بطابعها البربري والهمجي ، إلاّ أن جذوة النضال الكردي لا تزال متّقدة كتجسيد حقيقي ومآل كما أهداف الشعب الكردي في أجزاءه الأربعة والتي لخّصها الاخ الرئيس مسعود البرازاني بقوله : أن كلّ كردي يحلم باستقلال وطنه كردستان ولكنه الحلم شيء والواقع نعرفه أيضا وهو شيء آخر والسؤال هو هنا د . الخوري ومتى كان الحلم جريمة سوى في ذهنية من تمأسس على نكران الآخرين وتلبسته نزعة الإستبداد !! .. شيء أخير وآخر .. نعم نحن مهووسون أزلا بالأصفر والأخضر ولكنها أضحت وبفخر من إرث ذلك التاريخ العريق وثنائية الحياة والموت وبعبارة أدق صيرورة الخلود د . نسيم الخوري فثقافة التناحر كما الصراع الذاتي طرحناها من وعينا بعد أن اضحى الدم الكردي محرّم على أخيه الكردي ....هي حقوقنا سنسعى اليها ضمن الخيارات الديمقراطية المنجزة أو قيد الإنجاز في البلدان التي ألحقنا بها كضامن للإعتراف بحقوقنا القومية ووفق دساتير منصوصة و .. كورديّا .. هي تلكما الخطين الأحمرين اللتين لا مساومة عليهما بالإطلاق ....
******************************************************************
** هوامش
* جريدة الخليج عدد يوم الأحد 12257 تاريخ 9 - 12 -2012 رأي ودراسات صفحة 30
* نفس العدد صفحة 31
* مرج دابق وجالديران معارك خاضتها السلطنة العثماني لفرض سيطرتها على المنطقة .. مرج دابق ضد المماليك وجالديران ضد الصفويين وكانت بدايات التقسيم الجغرافي ـ النظري ـ لكردستان ..
* رحلة الى رجال شجعان في كردستان  للكاتب والصحفي الأمريكي القدير دانا آدامز شميدت في ستينيات القرن الماضي
الإثنين, 24 كانون1/ديسمبر 2012 17:20