يوجد 438 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الجمعة, 25 كانون2/يناير 2013 16:14

من هو حرامي بغداد؟- كفاح محمود كريم

 

حرامي بغداد وصف أطلق على الكثير من المسؤولين العراقيين عبر تاريخ الدولة منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا، وربما الأكثر انتشارا حتى قيام حكومتنا الرشيدة جدا جدا بعد انتخابات 2005م كان قد حمله ذائع الصيت رئيس وزراء العراق أيام حكم العوارف طاهر يحيى، الذي ذكرت كثير من المصادر انه كان ضحية عملية تسقيط قام بها البعثيون كعادتهم في تسقيط معارضيهم أو من يختلفون معهم، وان الفريق يحيى كان نزيها ونضيف اليد الا انه كان معارضا لهم فأسقطوه بتسميته حرامي بغداد؟

واليوم بعد هذا السيل من ملفات الفساد التي وصلت عشرات المليارات أي بما يعادل كل موازنات الدولة العراقية وحتى سقوط نظامها الشمولي في 2003م وهي التي حددتها لجنة النزاهة وأجهزة القضاء وكشفتها وسائل الإعلام فيما يتعلق بملفات الكهرباء والعقود الوهمية وما يشابهها في وزارة النفط وتهريبه كحصص لكثير من الحاكمين في العاصمة، وما فعلته وزارة التجارة بشخص وزيرها الهارب عند الحكومة(!)، إضافة إلى صفقات التسلح التي ( غطت وعمت ) كما يقول المثل العراقي وتجاوزت في التعامل الفاسد عشرات الملايين لتقفز إلى المئات، وتكمل ما فضحه تقرير ديوان الرقابة المالية عن الاختلاسات المريعة في مكتب رئيس الوزراء الاتحادي ومكتبه كقائد عام للقوات المسلحة(!)

فإذا كان التاريخ القريب يحكي لنا عن حرامي واحد في بغداد، فان التاريخ الأقدم يحكي عن أربعين حرامي التفوا حول علي بابا رحمه الله، فما بالنا اليوم ونحن نتصدر قوائم الفساد ( يعني البوك واللغف ، يعني السرقة بالعربي الفصيح!) في العالم حسب تصنيفات منظمات ومؤسسات الشفافية الدولية، ولم نعد حقيقة نستطيع إحصائهم أو تصنيفهم، وربما الاختلاف في تعريفهم يزيد تعقيد عملية التحديد، فهناك من يعتبرهم مخطئون فقط ويجب مسامحتهم، وهناك من يعتبر فعلتهم شطارة وفهلوية، بل ان البعض يعتبر ما يجنوه من المال العام انما يقع في باب الغنائم أو المنح، والله والعارفين كنه الأمور يعلمون ذلك، ورغم كل شيء تعلمنا جميعا في مجالسنا الشعبية ومدارسنا وبيوتنا، انه ما من ولد مسيء أو بنت مسيئة إلا وكان السبب ولي الأمر والقائم على التربية والتعليم، ومن هنا ندرك أن المسؤولية لا تقع دائما بكاملها على منفذها فقط!؟

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إضاءة

 

بدءاً أعترف أني لست من المؤمنين بأن هناك من ينتصر لك دون أن تنتصر لنفسك ، بمعنى أن ليس هناك قوة خفية نطرق أبوابها لتحل لنا معضلاتنا وما أختلف علينا ، ويقول القرآن الكريم ( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )، وكما يقول أمير الشعراء ( احمد شوقي ( وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ) ) ، والعراق مرَّ بحقبٍ سود منذ بدأ الخليقة وأحصى التاريخيون أن العراق خضع الى الاحتلال والاستعمار مئة وأربع وستون مرة ( 164 ) ، وخلال هذه الحقب الطويلة سلبت ذاتية الإنسان العراقي تدريجا حتى بدء يقول ( أني شعليه ) ، وآخر يقول ( خليها على الله ينتقم من الظالم ) ، ويتحدث رواة الدين والعاملون عليه أن حُلم الله جلت قدرته أربعون سنة ، ويتبادر لي أن الله سبحانه وتعالى يقول لعباده هبوا أنتم لأخذ حقوقكم المسلوبة والمغتصبة لأن حلمي أربعون سنة وهي طويلة على صبركم ، ويقال أن أحد المظلومين وظالمه أمامه وكل يوم يرتكب البشاعة والحماقة والظلم ، والمظلوم يعمل بخدمته ، وحدث أن طال الظلم لهذا الذي يعمل بمعيته ولم يستطع أن يأخذ حقه فرفع يده الى السماء وقال ( ربي حلمك على الظالم فتت كبد المظلوم ) ، فصعق الظالم في حينه وفرح المظلوم بفعل السماء كما يزعمون ، ويقول النبي الأعظم محمد ( ص ) ( دعوة المظلوم على الظالم ليس بينها وبين الله حجاب ) ، وهناك فرق إسلامية كثيرة أوجدت لنفسها العذر في عدم المطالبة بالحقوق أسموها ( التقية ) ، وهي عندي تشبه ال( الشعليه ) ، أو ( لست أنا المقصود ) ، أو ( لتأتي من غيري ) ، ودليلي لما أذهب اليه هو الوضع العراقي المتردي الذي لم نشهد له مثيلا على مدى تشكيل الدولة العراقية الحديثة ، صراع لا لأجل البلد ولكن الصراع من أجل مصالح فئوية ضيقة ، ومصالح مادية ، ونهب ثروات البلد أمام الأنظار وبوضح النهار وكما يقول المثل الشعبي ( عينك عينك ) ، اتهامات سياسية مختلفة ، فلان عميل لأمريكا ، وآخر لإيران ، وآخر لقطر ، وآخر لإسرائيل وهكذا ، والبلد يعاني من البطالة ، ومن سوء الخدمات ، وعدم توفر الكهرباء ، ناهيك عن النقص في كل شئ غذاء ودواء ، وازدياد المتخمين ، ومضاعفة الفقر وازدياد البطالة والتسول الذي أصبح تجارة ، ومن هنا بدأ الدور الأخلاقي للإنسان الذي يريد أن يوجه الناس الى حقائق الأوضاع المزرية ، ولست هنا داعية لأحد ، أو مروجا لفكر أحد ، أو ناقما على أحد لعدم اتخاذه موقفاً يراد منه ، ولست بصدد الإشارة الى مئات الأحزاب التي تعمل في الساحة ، أو الأحزاب التي أصبحت ذيلا لتلك الأحزاب الفاعلة ، وهناك خطيب يختلف عن بقية خطباء المنابر الإسلامية ، خطيب يعطي جزءا من وقته للفت نظر الحكومة الى خلل موجود ، ولعدم تنفيذ الحكومة لوعودها قال مخاطبا الجمع الغفير الذي يحاضر له ، قال لهم الى متى نبقى على هذه الحال ، لسنا نطلب من الحكومة المستحيل ، أردنا خدمات ، وأردنا أن نشعر بإنسانيتنا في هذا العراق ، والحكومة مشغولة بين ( الطالباني ) و ( البرزاني ) و ( نوري ) ، وليس لنا إلا أن ندعو لله منهم ، أرفعوا أيديكم للدعاء وقال ما نصه ، ( اللهم إهلك الظالمين ، اللهم إنتقم لنا ممن ظلمنا ،اللهم فرق بينهم وبين العافية ،اللهم اهلكهم بأجسادهم وأموالهم ، يا الله يا الله يا الله ) ، ولأننا المظلومين أرى أن العراق لا يستقر أبدا على هذا الحال ، وأعتقد أن علينا واجبا إنسانيا وأخلاقيا لنا ولأجيالنا اللاحقة لنطالب وبصورة حضارية بحقوقنا التي ضاعت بين أفواه الذئاب التي تسلطت على رقاب العباد والبلاد ، للإضاءة .......... فقط .

 

من خلال متابعتي الشبه يوميه لتحركات اغلب قادة الكتل السياسية والنيابية استوقفني الحراك المكوكي للسيد عمار الحكيم الذي يرأس تيار شهيد المحراب والذي يضم عدة مؤوسسات منها المجلس الاسلامي الاعلى والجهاد والبناء وتجمع شكل حديثا يضم نخبا شبابية متحمسة منفتحة غير متشددة وهذا التجمع سمي بتجمع الامل .استوقفني هذا الرجل لأنه يتمتع بشخصية فذه لقت مقبولية من اغلب مكونات الشعب بما فيهم السنة .لاحظت كيف يلجأ اليه الاغلبية من السياسيين العراقيين وحتى الاجانب اثناء الازمات عندما تشتد وتكون مستعصية وبحاجة الى حل ؟؟! وفعلا يعطي عمار الحكيم حلولا اعتبرها منطقية وضمن واقعنا الذي نعيش فيه .الازمه الاخيرة التي مستمرة الى الان كانت على وشك ان يعلن البعض حربا طائفية تبدء شرارتها من مناطق ينشط فيها متعصبون سنة وشيعة وايضا من ناشطي القاعدة والذين يحاولون جر البلاد الى حربا طائفية طاحنة انطلاقا من شعار (فرق تسد )! الذي حصل عندما زار السيد المالكي السيد عمار الحكيم في مكتبه الخاص ببغداد تغيرت توجهات وافكار السيد المالكي !! من هجومية الى تعاونية مما يعني ان السيد عمار الحكيم قد صب الماء على النار واعطى حلولا للقاده الزائرين بأن الهدوء هو مصدر القرارات والحوار اساس النجاح في العمل السياسي ولاسبيل الاتلبية الطلبات التي يطالب بها المتظاهرين ونعتت بالمشروعه حصرا !! هنا ..اصبح عمار الحكيم خصما وحجر عثرة في طريق المراهنين على خراب العراق والذين يخصصون اموالا طائلة لتمويل عمليات تخريب وتدمير وقتل وتهجير لأثارة الفوضى وفشل العملية السياسيه برمتها ومن ثم العودة الى المربع الاول , تكلف السيد عمار الحكيم من قبل التحالف الوطني الذي يرأسه السيد ابراهيم الجعفري بأن يتحرك على جميع الفرقاء السياسيين ليلم شملهم تحت سقف واحد ومن ثم عقد اجتماع وطني يضم الساسة المتخاصمين على تقسيم الكعكه !! وهنا اود ان اوضح ان هذا الاجتماع لو عقد ونجح فسيكون السيد عمار الحكيم قد اعلن حربا وانتصر فيها ضد القاعدة والمتشددين الذين يحاولون جر العراق الى حرب الاقتتال الطائفي الذي ينذر بتقسيم العراق الى دويلات عديدة والذي يحصل من حراك من لدن عمار الحكيم ومن معه يفشل مخططات تقسيم العراق ويفشل مخططات ان يولد عداء جديد بين مكونات الشعب العراقي , ان مايحدث في كركوك مخطط قد تكون نتائجه صعبه على الجميع لانه فعلا تتعرض شريحة التركمان الشيعه في كركوك الى حملة ابادة وتهجير وقتل تقوم بها جماعات متشدده وربما تكون مدفوعه من جهات معينه لأجبار التركمان الشيعه الى النزوح وترك كركوك , هذه محاولات فاشلة لأجبار الشعب العراقي للرضوخ للمطامح الخارجية التي تهدد مستقبل العراق والشعب العراقي التي هي تقسيم العراق , في الختام نسأل الله عز وجل ان يكون التوفيق لجميع الوطنيين الذين يحاولون عقد اجتماع وطني يضم الجميع ..لحلحلة الازمات والوصول الى وجهات نظر متقاربة تفضي بالنهاية الى عراق مستقر وشعب امن خال من القاعدة والمتعصبين ونحث كافه قادة العراق الى حذو حذو عمار الحكيم لرأب الصدع بين الفرقاء وتذليل عقبات انعقاد المؤتمر الوطني الذي يأمل الشعب العراقي ان تكون نتائجه خير وعهدا جديدا ومن الله التوفيق .

الكاتب /اثير الشرع

25-1-2013

سرى كانيه :
تعرض السيد حكمت حسن جمو مع ابنه احمد وابن اخيه واخوه حسن جمو لعملية خطف اليوم صباحا من منزلهم الكائن في قرية تويمية من قبل كتيبة أحفاد الرسول و السيد حكمت هو عضو نشط جدا في مجلس المحلي في سرى كانيه وخصوصا في مجال الأغاثة . نطالبهم بألافراج الفوري عنه وعن كافة افراد أسرته ونحمل تلك الجهة المسؤلية الكاملة عن سلامتهم .

اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا
المكتب الأعلامي

الجمعة, 25 كانون2/يناير 2013 16:06

طوق النجاة- عبدالله الجيزاني

 

بعد كل ثورة لابد من هدوء ووقفة،لأعادة ترتيب الاوراق ودراسة الاسباب الحقيقية لماجرى،فترة حكم دولة رئيس الوزراء السيد المالكي اتسمت بالازمة المستمرة،والشد الدائم،من تشكيل الحكومة الاولى،الى صولة الفرسان التي شملت العراق من اقصاة الى اقصاة،الى سلسلة انسحابات وزراء كتلة الاحرار والتوافق في حينها،الى المناوشات مع الكورد،المهم انتهت الفترة الاولى بنتيجة ان اغلبية مكونات الشعب العراقي ظهرت بقائمتين خسرت بسببهما سبع مقاعد في المناطق المختلطة،بسبب تشتت اصوات الناخبين بين القائمتين،حيث كانت عملية الانقسام مراهقة سياسية لاتنم عن حنكة وخبرة وسمو هدف يتجاوز (الانا) الشخصي او الحزبي،واظهرت النتائج منافس قوي هو القائمة العراقية التي حصلت على المركز الاول ليضطر ممثلوا الاغلبية الى اللجوء الى المحكمة الاتحادية لتحديد الكتلة الاكبر،في خطوة اثارت لغط كبير وادت الى صدور اتهامات بتسييس القضاء،هذه التهمة الاخطر ضد العراق الديمقراطي الجديد في العراق،واصبحت دليل بيد من يرتكب جريمة او يساهم بالعمليات الارهابية،كما حصل مع الهاشمي وبعده العيساوي،ويقال في اي مواجهة معرفة المقابل تحرز نصف الانتصار،لذا فساسة الاغلبية يعرفون شركائهم والى ماذا يهدفون،وبهذا فهم يملكون نصف الانتصار،فمع الكورد يعرف الجميع ان الكورد لهم هدف بعيد المدى او اني بالانفصال،لذا فهو يتعاملون مع الشراكة في العراق على انها تقاسم غنائم،ولايمكن لمطالبهم ان تصل الى حد يتم بعده الاكتفاء مرة للسبب اعلاه واخرى لتحشيد جمهورهم خلف ذاك الهدف لذا فهم يبحثون عن التأزم الدائم،اما السنة العرب فهم وبدفع الجوار الطائفي يريدون اعادة الاوضاع الى ماقبل التغيير،ويدورن حول هذا الهدف ولايعلنون عنه،لكن يغلفون هذا المطلب بأغلفة مختلفة مرة التهميش واخرى انتهاك حقوق الانسان،وغيرها من الادعاءات التي نعترف ان بعضها حق،ففي السجون الكثير من الابرياء،وهناك تفرد وتهميش حتى لاقرب الشركاء،ومادام ساسة الاغلبية يعرفون الاهداف كان يجب عليهم سد كل الثغرات امام الاخر لينفذ منها ويظهر بمظهر المظلوم،ويساعدهم على اخفاء اهدافهم الحقيقية تحت الاغطية المشار اليها،وقد كانت دعوة الطاولة المستديرة قبل تشكيل الحكومة الحالية وسيلة مثلى لكشف الاغطية عن نوايا القوم،فمن جانب ستضع القائمة العراقية بمواجهة الكورد على اعتبار ان المناطق التي يريد الكورد الاستيلاء عليها ويسموها بالمتنازع عليها معظم سكانها من جمهور القائمة العراقية التي حققت بأصواتهم المركز الاول لذا لايمكن لهم التنازل عنها،وبهذا يتحول التحالف من طرف الى وسيط وكلا الطرفين يسعى لكسب موقفه،لكن قلة الخبرة والتفكير العاطفي الذي لايمكن ان يدير دولة وتحاسد الاخوة فيما بينهم،ومستشاري السوء ادى الى رفض هذه الدعوة،والذهاب الى اربيل في ظل موقف موحد للكورد والقائمة العراقية ليثقلوا كاهل التحالف بأتفاقات واستحقاقات،دفعت الحكومة ثمنها منذ التشكيل الى الان،وامضت دورتها من ازمة الى اخرى،المهم عقدت اربيل وكان الطرف الاضعف والخاسر هو التحالف الذي يمثل المكون الاكبر،وبدأ مشوار الحكومة بأزمة مع اول جلسة للبرلمان،وكما مع الكورد لم تسد الحكومة الثغرات امام الشريك الاخرالعرب السنة،فالسجون اصبحت مرتع للفساد،وتغص بالمجرم والبريء على حد سواء،والحجز الاحترازي هو الاخر اخذ حصته،وقانون المساءلة والعدالة تحول الى وسيلة للمساومات والصفقات التي حلت بدل كل الضوابط التي يستند عليها هذا القانون،عقارات محجوزة تحت طائلة هذا القانون يمكن لمن يدفع او يبيعها لمتنفذ بأقل من سعرها ان يرفع الحجز عنها، هذا الواقع الب المعتدلين في الشارع السني فضلا عن الطائفيين واصحاب الاجندة المشبوهة،حتى وصلت الامور الى ماهية عليه الان وستقدم التنازلات بالجملة ولانظن ان الامور ستقف عند حد بعدما تصدر اصحاب الغايات وبدفع الجوار المعادي المشهد،وليس بيد الحكومة من سلاح سوى التنازل،فقمع المتظاهرين امر يفوق المستحيل فهذا الاسلوب انتهى منذ الربيع العربي،اذن مزيد من التنازلات التي نخشى ان تصل الى تقاسم السلطة مع البعث،ونخلص الى ان العمل السياسي ليس مناصب وكراسي بل هو حنكة وخبرة وقراءة مواقف وبناء رؤى مستقبلية،ولكي لاتتضاعف الخسائر دعوة لرئيس الحكومة ان يترك عواطفة وطموحاته جانبا ليركن الى صوت العقل،ويعود الى حضن الائتلاف الوطني ليشارك اخوانه فيه بالقرار حتى يطالبهم بموقف موحد،فليس الجميع مستعد ان يكون تابع لقرار او تصرف غير مدروس لم يستشار به،ويصم مسامعه لصوت اصدقاء النصر ممن سبق وان تخلوا عنه مع اول اختبار في صولة الفرسان بالبصرة..

صوت كوردستان: نظرا للتطورات الحاصلة في الوضع الإقليمي و الدولي لإقليم كوردستان و أنطلاقها نحو الاستقلال التام عن العراق و موافقة دول الجوار أيضا للتعامل مع أقليم كوردستان و سياسييها على هذا الأساس و فتح العشرات من السفارات الأجنبية في الإقليم و أستقلال أقليم كوردستان الدستوري و السياسي و الاقتصادي و العسكري عن العراق و عدم وجود أية سيطرة لحكومة بغداد على أقليم كوردستان من جميع النواحي، فأن صوت كوردستان ستقوم بأستخدام أسم دولة أقليم كوردستان بدلا من أسم إقليم كوردستان المتداول الان في الصحافة الكوردية و العربية.

عفرين- تظاهر عشرات الآلاف من الكردستانيين يوم أمس الخميس في مدينة عفرين تأييداً لمقاومة وحدات حماية الشعب YPG في سريه كانيه ودعماً لأخوة الشعوب حيث بدأت التظاهرة من مثلث راجو في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً.

وخرج الآلاف من أبناء مدينة عفرين من مختلف المكونات مرددين شعارات تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب ضد هجمات المجموعات المرتزقة المدعومة من الحكومة التركية، وقبل انطلاقة التظاهرة من مثلث راجو نحو ساحة الشهداء وقف المتظاهرين دقيقة صمت على أرواح كل من فقد حياتهم في سبيل الحرية، ثم ألقى فرهاد ديريك عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي كلمة قال فيها: "أن مقاومة سريه كانيه أثبتت عزم وإرادة شعوب المنطقة أمام الجماعات المسلحة التابعة لنواف البشير الذي كان من أركان النظام والآن يشن هجومه على الشعب الأعزل في سريه كانيه".

وتابع ديريك " أن تلك المجموعات المسلحة تدعي أنها تحارب النظام، إذا كانت تود محاربة النظام فلتتوجه إلى العاصمة دمشق"، كما أشار ديرك أن هجوم هذه المجموعات المسلحة قد زاد من روح التضامن والتعاون بين مكونات المنطقة.

ومن جهتها ألقت زلوخ ديار عضو اتحاد ستار كلمة أكدت فيها "أن أبناء الشعب في غرب كردستان بمختلف مكوناته السياسية والعرقية متضامن مع مقاومة سريه كانيه وأن أبناء عفرين مستعدين لتقديم أي شيء في سبيل أن تصل ثورة الشعوب في سوريا وغرب كردستان إلى حرية الشعوب".

وألقيت كلمات باسم حركة الشبيبة الثورية ومؤسسة اللغة الكردية أكدت فيها على تضامنها مع أبناء مدينة سريه كانيه الذين يحاربون المجموعات المسلحة المرتزقة، ومعربين عن دعمه وتأيدهم لوحدات حماية الشعب YPG".

ورفع المتظاهرون أعلام الهيئة الكردية العليا وصور قائد الشعب الكردي "عبدالله أوجلان" والمقاتلين الكرد الذين فقدوا حياتهم في النضال التحرري الكردستاني، ولافتتا كتب عليها "عاشت مقاومة سريه كانيه" "عفرين معك يا سريه كانيه".

firatnews

المدى برس/ اربيل

أعلنت الرئاسة والحكومة في اقليم كردستان، الخميس، أن اثنتين من كبريات الشركات النفطية الامريكية، هما اكسون موبيل وشيفرون، جددتا الالتزام بتعاقداتها والعمل في الاقليم، وتأتي تلك الانباء في وقت تشير تصريحات لمسؤولين بالحكومة العراقية صدرت اليومين الماضيين الى ان اكسون موبيل في طريقها لاختيار العمل في جنوب العراق على حساب عقودها مع كردستان.

وقال رئيس وزراء اقليم كردستان العراق نيجيرفان برزاني في مؤتمر صحافي عقده باربيل، الخميس، إن "رئيس مجلس ادارة شركة اكسون موبيل وبعد ان زار بغداد، ذهب والتقى برئيس الاقليم مسعود برزاني في دافوس بسويسرا"، مضيفاً "نحن متأكدون من انهم ملتزمون بالعقود التي وقعوها مع اقليم كردستان، لان تلك العقود هي موافقة للدستور العراقي".

ووجدد بارزاني تأكيده بأن "العقود مع الشركة تاتي في اطار الحق الذي يمنحه الدستور العراقي لاقليم كردستان، واعلنت اكسون موبيل التزامها مع اقليم كردستان وفق ذلك".

من جانب آخر، نقل بيان أصدرته رئاسة اقليم شمال العراق، عن نائب مدير شركة شيفرون النفطية الامريكية جاي برير، قوله خلال لقائه برئيس الاقليم مسعود برزاني في سويسرا على هامش المشاركة بالنتدى الاقتصادي في دافوس، إن "تطورا حصل في نشاطات شركته في الاقليم خلال الفترة الماضية"، مؤكدا على "التزام شركته بالشراكة طويلة الامد مع حكومة اقليم كردستان ورغبتها بتوسيع اعمال الشركة في الاقليم".

وكان آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية باقليم كردستان قد اعلن في تصريحات صحافية عن منح حق العمل بحقل نفطي يدعى "قرداغ" بمحافظة السليمانية لشركة شيفرون الامريكية، فضلا عن الحصة التي اشترتها هي من شركات اخرى.

وكان رئيس شركة اكسون موبيل قد التقى الاثنين الماضي في بغداد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ونقل عنه دعوته الشركة الاميركية الالتزام بالدستور العراقي في عملها بالعراق، مبديا رغبة بلاده باستمرار الشركة في عقدها لاستثمار حقل بجنوب العراق.

ولاحقا نقلت تقارير اعلامية عن وجود محاولات من بغداد لاغراء الشركة الامريكية العملاقة بالانسحاب من كردستان والاستمرار بالعمل في حقل غرب القرنة 1، مقابل مزايا اضافية.

وكان تعاقد اكسون موبيل مع اقليم كردستان اضفى مزيدا من التوتر على العلاقة المتشنجة اصلا بين اربيل وبغداد. ودفع ذلك بالحكومة العراقية الى انذار الشركة الامريكية بالاختيار بين العمل مع احد الجانبين، وزادت العلاقة سوءا بعد اعلان اكسون عن البحث عن مشتر لحصتها في حقل غرب القرنة.

وتعد التعقدات النفطية لحكومة اقليم كردستان واحدة من الملفات الخلافية العالقة دون حل بين اربيل وبغداد، حيث ترفض الاخيرة الاعتراف بها، فيما تدافع اربيل عن شرعية عقودها وتقول انها وفق الدستور العراقي.

الجمعة, 25 كانون2/يناير 2013 12:33

العراقية تعيد الاحتلال لإسقاط المالكي

متابعة/سنا/ كشف النائب عن ائتلاف “العراقية” محمد عثمان ألخالدي عن وجود دبلوماسيين امريكان في ببغداد يعقدون جولات مكثفة من الحوار مع قادة الكتل السياسية في البرلمان للتوصل إلى حل سياسي لهذه الأزمة وان التحركات الأمريكية تتم بصورة سرية . وقال ألخالدي ان الدبلوماسيين الأمريكيين يتباحثون مع نواب من القائمة “العراقية” لبحث كيفية حل الأزمة السياسية وبين الجانب الأمريكي بعدم وجود مؤامرة من قبل جهات عراقية في الانبار وبدعم دول إقليمية لإسقاط حكومة المالكي .انتهى/

كركوك/ المسلة: انتقد المجلس السياسي العربي في كركوك، الخميس، صمت ما "الجحوش" الذين يدعون أنهم يدافعون عن كركوك وعربها ازاء التفجيرات التي وقعت في المدينة، معربا عن استنكاره للزيارات المتكررة لمسؤولي إقليم كردستان العراق للمحافظة، وآخرها زيارة الأمين العام لوزارة البيشمركة أمس الأربعاء.

وقال المجلس في بيان وحصلت "المسلة"، على نسخة منه، "نستنكر صمت الجحوش الذين يدعون انهم يدافعون عن كركوك وعربها"، مطالبا القوى السياسية الوطنية المشاركة في العملية السياسية بـ"تقديم النصح لقادة إقليم كردستان العراق بأن لا يثيروا حفيظة عرب كركوك كونهم جزء أصيل من العراق".

وأضاف البيان أن "زيارات المسؤولين في اقليم كردستان العراق الى كركوك غير مرحب بها من قبل عرب المدينة"، مشددا بالقول "ليعلموا أن كركوك عراقية ولا يمكن لها أن تكون غير ذلك".

وكان أمين عام وزارة البيشمركة زار (الأربعاء 23 كانون الثاني الحالي) محافظة كركوك والتقى بمحافظها وعدد من قادة شرطة المحافظة وبحث معهم الملف الأمني وأعلن عن دعمه لإدارة وشرطة كركوك لحفظ الاستقرار في المدينة ولم يتطرق لأي تعاون مع الجيش وتحديدا الفرقة 12 التي تتمركز في المدينة.

اربيل/ المسلة: كشف مصدر مقرب من حركة التغيير الكردية المعارضة لحكومة اقليم كردستان العراق، الخميس، ان الحركة رفضت المشاركة في حكومة الاقليم، مشيرا الى ان القرار جاء على الرغم من استعداد مسعود بارزاني بالتفاوض مع كافة طروحات المعارضة.

وقال المصدر لـ"المسلة"، إن "الاجتماع الاخير الذي جمع قيادة حركة التغيير بزعامة نيشيروان مصطفى مع وفد من الاتحاد الوطني برئاسة برهم صالح والديمقراطي الكردستاني برئاسة نيجيرفان بارزاني ناقش مشاركة الحركة في حكومة الاقليم".

واضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن "التغيير رفضت المشاركة مجددا في الحكومة ولن تتدخل في اراء الكتل السياسية المعارضة الاخرى بالاقليم من مشاركتها بالحكومة من عدمه".

ولفت المصدر الى ان "رئيس الاقليم مسعود بارزاني كان متجاوب مع طروحات المعارضة وقال انه لا يوجد خط احمر على اي طلب وجميع النقاط قابلة للنقاش والحوار".

وتقود الحركة دعوات لتغيير نظام الحكم في الاقليم الى برلماني وتذهب الى عدم ضرورة وجود رئيس في الاقليم.

ويجري الان مباحثات ولقاءات بين الكتل السياسية في حكومة اقليم كردستان العراق الهدف منه الاتفاق على النقاط التي قدمها الكتل السياسية المعارضة للحكومة، والتي تتضمن تعديلات في القوانين وتعديل فقرات دستورية.

وتمتلك الكتلة السياسية المعارضة في برلمان اقليم كردستان 35 مقعد من اصل 111 مقعدا فيما تمتلك حركة التغيير وحدها 25 مقعدا في ظل تنامي شعبية الحركة داخل مدن الاقليم اما مقاعد الأتحاد الاسلامي فهي ستة مقاعد فضلا عن اربعة مقاعد للجماعة الاسلامية.

بغداد( إيبا ).. كشف عضو لجنة الزراعة والمياه  النائب هادي الياسري ، عن وجود خطط تركية لإنشاء سد جديد قرب ديار بكر على بعد 44 كيلو متر من الأراضي الزراعية العراقية اخطر بعشرة مرات من سد اوليسو.

وقال الياسري في تصريح خص به وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ).. ” ان دولة تركيا أعدت الخطط الكاملة  لبناء سد اخطر من سد اوليسو يكون على بعد 44 كيلو متر عن  الأراضي الزراعية من الحدود العراقية التركية قرب ديار بكر ،مؤكداً: ان هذا السد سيلحق الاضرار الكبيرة بالأراضي الزراعية وفي جميع مرافق الحياة في العراق .

و أضاف “يجب ان تكون هناك إسهامات من الجانب العراقي ببناء السدود حتى تضمن حصة العراق من الموارد المائية ،لافتاً الى :ان تركيا لا تبالي بأي شي من ناحية إنشاء السدود والخطورة التي ستواجه جميع مرافق الحياة في العراق “.

وبين الياسري” ان الأتراك أكملوا مرحلة تحويل المياه من خلال الإنفاق الى سد اوليسو الذي كان  بتمويل دول أخرى عزفت الآن عن تمويله وأصبح التمويل  ذاتيا من تركيا نفسها وأصبح السد  في مراحله الأخيرة”.

وتابع ” في الفترة السابقة اشرنا الى المخاطر التي ستلحق بعد بناء سد اوليسو اما الآن المسالة أصبح أكثر خطورة في حالة انشاء السد الجديد الذي سوف يستحوذ على قسم كبير  جدا من المياه داخل الأراضي التركيا مما يصبح شحه في المياه في الأراضي العراقية  وتتأثر بها جميع الأراضي الزراعة و الحياة برمتها “.

و أضاف ” يوجد 22 سد في داخل الأراضي التركيا موجودة على منبعي دجلة والفرات مما يؤثر اثر بالغ على الحياة والزراعة اثار جسيمة جدا”.

وذكر الياسري ” أن  اتفاقية 97 التي وقعت عليها عدة دول ومن ضمنها العراق لإغراض المائية تلزم جميع الدول المنظمة تحتها بالالتزام بالحدود المائية وأعطى كل دولة حصتها المقررة من المياه لكن تركيا لن تلتزم بهذه الاتفاقية واستحوذت على الجزء الأكبر من المياه العراقية ،داعياً: الحكومة العراقية الى تفعيل هذه الاتفاقية وإلزام تركيا بحدودها المائية وعدم التجاوز على المياه العراقية “.

وتابع الياسري “توجد اتفاقية 47 عام 1940 تنص اطلاع الجانب الأخرى دول المنبع الدول المتشاطئ معها على أنشاء السدود قبيل البدء بها ،موضحاً: لحد الآن لا نعرف ما هي الكمية المخصصة لنهر دجلة والفرات داخلا لأراضي العراقية لان الاتفاقية لن يؤخذ بها راي العراق بإنشاء السد الجديد “.

ودعا الحكومة العراقية ووزارة الموارد المائية الى بذل أقصى جهودها للحوار مع الجانب التركي واتخاذ الاجراءات السريعة والمفاوضات الدولية لإيقاف هذه المخططات التي ستلحق الضرر بالأراضي الزراعية العراقية (النهاية)

{بغداد السفير: نيوز}

أفتى الشيخ العلامة عبد الملك السعدي، بحرمة المطالبة تشكيل اقليم مستقل لبعض المحافظات. 
وقال السعدي في بيان له تلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه: إن المطالبة بالإقليم محرم شرع، لأنه المطلوب لدى إسرائيل وأمريكا وحتى من يتظاهر بأنه لا يريد التقسيم من الحكام وبعض الدول المجاورة.

وأضاف: الاقليم سيؤدي إلى تجزئة وتفتيت العراق والقضاء على وحدته، سيما وهنال من ينادي بجعل بعض المحافظات إقليما وهو ما يسمى بالفيدرالية، وتحت ذرائع عديدة منها مالية وأمنية وسياسية، أو الاستقلال عن هيمنة حكومة المركز المتسلطة في الأذى والتهميش والإقصاء والمداهمات والاعتقالات وعدم التوازن الإداري والعسكري وغير ذلك.

واشار العلامة السعدي آلي، ان الدستور العراقي الحالي يخول القائد العام للقوات العسكرية التدخل في الإقليم بحجة حماية الحدود وفض النزاع، وله صلاحية اعتقال أي فرد بما فيهم رئيس الإقليم "، متسائلا" ما الفائدة من قيام الأقاليم، وأكد: أن قياس الإقليم على إقليم كردستان فيه فارق؛ لأن كردستان أخذ الحكم الذاتي بوقت يختلف عن وقتنا هذا، داعيا إلى العدول عن هذه المطالبة، والسعي لإصلاح ما فسد من أمور العراق وفي مقدمتها تعديل الدستور وقانون المحافظات.

{بغداد السفير: نيوز}

قرر رئيس الوزراء نوري المالكي منح وزراء القائمة العراقية اجازة اجبارية.

وذكر النائب جمال البطيخ  في تصريح صحفي اليوم ان " رئيس الوزراء قرر منح وزراء القائمة العراقية اجازة اجبارية ويحل محلهم الوزراء الذين حلوا محل وزراء القائمة العراقية في حالة مماثلة سابقا ".

وكان وزراء القائمة العراقية قد قاطعوا جلسات مجلس الوزراء لحين تلبية مطالب المتظاهرين لكنهم اعلنوا استمرار عملهم داخل وزاراتهم . وترى الحكومة ان ان معظم مطالب المتظاهرين تتعلق بهؤلاء الوزراء.

وللقائمة العراقية ثماني وزارات في تشكيلة الحكومة هي المالية، الكهرباء، الصناعة والمعادن، العلوم والتكنولوجيا، الزراعة، التربية، الاتصالات ووزارة الدولة لشؤون المحافظات، فضلا عن منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات.

التحالف الكردستاني يصف الاجازة الاجبارية الممنوحة لوزراء العراقية "بالمهزلة"

{بغداد السفير: نيوز}

وصف التحالف الكردستاني اليوم الخميس الاجازة الاجبارية الممنوحة الى وزراء الكتلة العراقية بانها اجراء تعسفي ضد المخالفين لإرادة رئيس الوزراء نوري المالكي فضلا عن كونها "مهزلة".

وقال النائب عن التحالف فرهاد الاتروشي في تصريح له ان "منح المالكي اجازة اجبارية لوزراء الكتلة العراقية اجراء تعسفي وغير مقبول فضلا عن كونه يؤكد عن محاولته للتفرد بقرارات مجلس الوزراء "،

مشير الى ان" ​​التحالف الكردستاني يستنكر القرار ويعتبر تعيين بدلاء للوزراء "بالمهزلة". واضاف على "رئيس الوزراء مراجعة نفسه وعدم اتخاذ قرارات من شأنها تعرض العملية السياسية ووحدة البلد الى الخطر"، لافتا الى ان "الصلاحيات تكمن وفق الدستور العراقي بمجلس الوزراء وليس برئيسه ولايحق له اقصاء شركائه في العملية السياسية لمخالفتهم سياسته".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي قد منح وزراء الكتلة العراقية المتغيبين عن جلسات مجلس الوزراء اجازة امدها شهر واحد. يذكر ان المالكي وجه انذارا نهائيا الى وزراء العراقية يقضي بإقالتهم في حال استمرارهم بمقاطعة جلسات الحكومة


لا بد من تقديم الشكر للسيد ( nehin) الذى سألنى ذات مرة فى تعليق له على صفحة صوت كوردستان الغراء بأن أكتب تعليقا حول آيتين جاءتا فى سورتين مختلفتين ذكرهما فى تعليقه.  فى حينه، كتبت تعليقا قصيرا حول الموضوع منوها أن الموضوع يستحق ان تفرد فيه مقالة خاصة لإجراء المزيد من التحليل فيه، و خصوصا أنه موضوع يثير أسئلة كثيرة لا بد من االوقوف عندها و المحاولة للرد عليها، أو على الأقل عدم التغاضى عنها و تركها تحت ذريعة كونها من المقدسات عند الذين يؤمنون بأن آيات القرآن هى جميعها كلمات الله التى لا يجب المساس بها.  هاتان الآيتان هما الآية -33 - من سورة المائدة، و الآية -49 -من سورة الشعراء.  بعد قراءتى لهاتين الآيتين، لاحظت تشابها غريبا فى مفردات (القتل و التعذيب و التمثيل) بالمخالفين، التى جاءت فى كلا الآيتين، لكن الغرابة الأكبر لم تكن فى هذا التشابه فى المفردات فقط، إذ أن القرآن طافح بالعبارات و الآيات و الألفاظ المتشابهة حتى أن هنالك معجما نشر فى هذا الشأن كتبه (محمد زكي)جمع فيه هذه المتشابهات من الألفاظ و العبارات القرآنية.  و على سبيل المثال-لا الحصر-هذه بعض من الآيات المتشابهة:
-  "صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ"-البقرة-الآية 18 - و الآية:" صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ"-البقرة -الآية 171 .
- "وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى"-البقرة-57 و الآية " وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى"-الأعراف-160 . 
- " فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ"- النحل-الآية 36 .  و الآية " قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ" الأنعام -الآية 11.  و غيرها العديد من الآيات المتشابهة لفظا و معنى.  و بالطبع لا خلاف فى أن جميع هذه الكلمات و الألفاظ المتشابهة التى جاءت فى الآيات أعلاه هى كلمات منسوبة الى طرف واحد معلوم هو (الله)، لكن الغرابة -كما قلت- و المفارقة فى موضوعنا هذا، أعنى فى ( الآيتين 33 من سورة المائدة و الآية 49 من سورة الشعراء) هى أن قائل مفردات التهديد و التوعيد بالتعذيب فى الآية -33- المائدة- هو ( الله)، بينما نرى أن قائل نفس تلك المفردات التهديدية فى الآية-49-من سورة الشعراء هو ( فرعون!) وهو يتوعد بصيغة (المتكلم) السحرة بعد خسارتهم أمام النبى موسى و إعلانهم عن إيمانهم به. و إليك عزيزى القارئ هاتين الآيتين:
1. الآية- 33- سورة المائدة: ( إنما جزاء الذين يحاربون الله و رسوله، و يسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا او يصلبوا أو تقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا و لهم فى الآخرة عذاب عظيم*).  واضح  هنا أن المتكلم هو (الله) متوعدا الذين يحاربونه و رسوله. 
2. الآية 49-سورة الشعراء:  ( قال ءأمنتم له قبل أن ءأذن لكم إنه لكبيركم الذى علمكم السحر فلسوف تعلمون لأقطعن أيديكم و أرجلكم من خلاف و لأصلبنكم أجمعين**).  و واضح هنا بأن الذى قال الجملة هو (فرعون) بدليل الفعل (قال) أى أن فرعون هو الذى قال، و كذلك العبارة ( قبل أن آذن لكم) و هو يتوعد السحرة الذين آمنوا بموسى قبل أن يأذن هو لهم.  ليس صعبا على القارئ الكريم بأن يلاحظ تشابه الكلمات التالية فى الآيتين المذكورتين: (  تقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف )، إضافة الى عقوبة (الصلب) التى كانت ايضا من ضمن تلك المفردات المشتركة فى الآيتين.  أما العبارة ( من خلاف) التى جاءت فى كلا الآيتين، فهى الأكثر إثارة للإنتباه و الإستغراب، لأنها ليست مثل أية عبارة عادية قد تظهر هنا و هناك دون ان يسترعى تكرار ذكرها إنتباه أحد، بل لأنها تمثل (إصطلاحا) خاصا فى عالم التعذيب الشنيع للخصم قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة و يفارق الحياة، فماذا كانت تعنى العبارة (من خلاف) عند العرب آنذاك؟  دعنا نقرأ ماذا يقوله الطبرى فى تفسيره لعبارة ( من خلاف): (  وَذَلِكَ أَنْ يَقْطَع مِنْ أَحَدهمْ يَده الْيُمْنَى وَرِجْله الْيُسْرَى , أَوْ يَقْطَع يَده الْيُسْرَى وَرِجْلَهُ الْيُمْنَى , فَيُخَالِف بَيْن الْعُضْوَيْنِ فِي الْقَطْع )!  و السؤال الوارد هو، كيف أتفق وجود نفس هذه الآلية البشعة فى التنكيل بالخصوم فى كلتا الآيتين؟  هل هذا يعنى بأن (الله) أخذ هذا الصنف من التعذيب (من خلاف) من فرعون بإعتبار أنه سبق ظهور النبى محمد بأكثر من 1600 عام؟  هل هذا يعنى أن فرعون هو صاحب الإمتياز لتلك الكلمات (الفرعونية) المرعبة و لتلك الآلية البشعة فى التنكيل بالخصوم؟  و هل هذا يعنى بأن الله  يعتبر فى هذا الشأن مجرد مقلد له؟!! و إذا كان كان الأمر كذلك، عندئذ لن يستحيل علينا القول بأن (الله) أخذ من (فرعون) هذه المفردات الدموية و إستعان منه كذلك هذه الآلية البشعة(من خلاف) فى تعذيب و قتل الخصوم!  و قد يحتج على أحدهم و يعتبر ذلك إساءة الى قدرات الله الخلاقة قائلا، أن الله لا يمكن أن يتعلم من فرعون و يردد ذات الكلمات و الألفاظ و يتبنى منه آلية التعذيب (من خلاف) لأن فرعون فى نهاية المطاف هو مجرد مخلوق عبد له، فكيف يأخذ الله ألفاظه من عبد مخلوق له و يتعلم منه هذه الطريقة الوحشية فى التنكيل بالخصوم؟  أقول حسنا إذا كان الأمر كذلك، فلماذا إذن إستخدم الله ذات المفردات و الألفاظ التى إستخدمها عبده فرعون لإرهاب السحرة قبله بأكثر من (1600 ) سنة؟!  و مع ذلك نجد صعوبة كبيرة بأن نصدق أن إلها خلاقا عظيما يتعلم ألفاظه و طريقة تعذيبه للناس من عبد مارق جعله القرآن نفسه مثالا سيئا للحاكم الطاغى على مر العصور (و فرعون إذ طغى)!  إذن من تعلم من من؟  هل الله تعلم هذا النوع من التعذيب من فرعون بإعتبار أن الآية(33 ) سورة المائدة جاءت فى حياة النبى محمد، أم أن العكس صحيح؟ و الإستنتاج المنطقى البسيط يفبدنا بأن العكس لا يمكن أن يكون صحيحا لأن الترتبب الزمنى الفاصل ببن النبى محمد و فرعون معروف لدى الجميع.  و للخروج من دوامة هذا المأزق، نقول أن فرعون لم يقل تلك الكلمات، و أنه برئ منها براءة الذئب من دم إبن يعقوب!  و هذا يعنى بكل بساطة، أن الله قد تقول -بتشديد الواو- على لسان فرعون بما لم يقله فى الآية 49 من سورة الشعراء؟  و للتأكد من ذلك علينا ان نرد على السؤال التالى، هل كان فراعنة مصر يعذبون المخالفين بطريقة ( من خلاف) كما جاء فى الآية (49) من سورة الشعراء؟  بعبارة أدق، هل كانت طريقة التعذيب ( من خلاف) معروفة لدى المصريين القدماء؟  بحثت طويلا فى هذا الموضوع، فلم أجد دليلا تاريخيا ثابتا يصرح بأن هذا النوع من التعذيب -من خلاف-كانت معروفة عند قدماء المصريين مما يدل بوضوح على أن هذا اللفظ (من خلاف) قد حشرت حشرا فى العبارة التى نطق بها فرعون عند إجتماعه مع السحرة.  و إذا أسلمنا بشكل مبدئى و بديهى أن الله لا يمكن أن يتقول على لسان فرعون بما لم يقله، عندئذ لن يبقى أمامنا مناص سوى إعتبار أن قائل مفردات التهديد و التوعيد التى جاءت على لسان (الله) فى سورة المائدة الآية (33)، هو نفسه قائل المفردات التى جاءت فى الآية-49-من سورة الشعراء على لسان (فرعون)، و بوضوح أكثر، هو النبى محمد نفسه!  و واضح أيضا أنه لم يكن ذكيا بما فيه الكفاية ليستدرك و يتوقف عند العبارة (من خلاف) التى كررها فى الآيتين، مرة على لسان (الله) و مرة على لسان (فرعون) و فاته ان يدرك أن مثل هذا التكرار غير الموفق سيثير الشكوك حول صحة الإدعاء بأن القرآن هو كلام الخالق!
كه مال هه ولير
المراجع
*  تفسير الطبرى للعبارة (من خلاف) فى الآية 33 من سورة امائدة( أَنَّهُ تُقَطَّع أَيْدِيهمْ مُخَالِفًا فِي قَطْعهَا قَطْع أَرْجُلهمْ , وَذَلِكَ أَنْ تُقَطَّع أَيْمُن أَيْدِيهمْ وَأَشْمُل أَرْجُلهمْ ).
**  تفسير الطبرى للآية -49 -من سورة الشعراء: ( الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { لَأَقْطَعَن أَيْدِيكُمْ وَأَرْجُلكُمْ مِنْ خِلَاف وَلَأُصَلِّبَنكُمْ أَجْمَعِينَ } يَقُول { لَأَقْطَعَن أَيْدِيكُمْ وَأَرْجُلكُمْ } مُخَالِفًا فِي قَطْع ذَلِكَ مِنْكُمْ بَيْن قَطْع الْأَيْدِي وَالْأَرْجُل , وَذَلِكَ أَنْ أَقْطَع الْيَد الْيُمْنَى وَالرِّجْل الْيُسْرَى , ثُمَّ الْيَد الْيُسْرَى وَالرِّجْل الْيُمْنَى , وَنَحْو ذَلِكَ مِنْ قَطْع الْيَد مِنْ جَانِب , ثُمَّ الرِّجْل مِنْ الْجَانِب الْآخَر , وَذَلِكَ هُوَ الْقَطْع مِنْ خِلَاف

 

بالقرب من قرية "بى شيلى Beshile " وبالتحديد على جهة الشرق منها هنالك فتحة جبلية تحيط بجوانبها قمم متين الشاهقة ، وهي تشكل واد عميق ووعر ، يصلح كثيرا لبقاء البيشمه ركه والأنصار فيه أثناء النهار ، وما يحفز لذلك تعاون أهالي القرى القريبة وخصوصا "بى شيلى " مع مختلف مفارزهم .

في اليوم التالي فجرا تحولت مفرزتنا إلى ذلك الوادي لقضاء ألنهار، فتوزع الأنصار على شكل مجاميع صغيرة وعلى مساحة محددة منه وتناوبوا على الحراسة وفق جدول يتم عادة تنظيمه من قبل أحد المسْولين العسكريين في المفرزة .. وديان متين لا تترك زوارها يشعرون بحرارة الصيف العالية ، فنال الأنصار حاجتهم من النوم والراحة تحت ظلال اشجار البلوط الوارفة وهبوب نسيم هواء منعش قادم من فوهة الوادي وشقوق أخرى فيه .. سارت الأمور طوال النهار بشكل طبيعي وحرص بعض الأنصار على قراءة كتب مختلفة في الأدب والفن والفلسفة والسياسة وغير ذلك ، فيما انزوى آخرون لكتابة يومياتهم وانشغلت مجاميع اخرى في مناقشة قضايا الساعة ومواضيع متنوعة بهدوء تام .

وبعد ان اشرف النهار على نهايته ، تجمع الأنصار تأهبا لمغادرة المكان ، فبعد استماعهم إلى توجيهات آمر المفرزة واستلامهم كلمة السر التي كانت تلازم مسيرات كل مجموعات الأنصار والبيشمه ركه ليلا ، بدأت مجموعة الاستطلاع تتحرك . وعلى بعد مسافة محددة أعقبتها مجموعات الأنصار الثنائية في مسيرة منتظمة تاركة هي الاخرى مسافات محددة فيما بينها لتجنب الخسائر في الحالات الطارئة ، اجتازت المفرزة قرية بى شيلى "Beshile " قبل غروب الشمس بقليل حيث اتخذت إلى الجنوب منها طريقا لها ، وصولا إلى فتحة (1) كه لى هه سبا "Gali haspa " ومن هناك واصلت الطريق إلى قرية (2) كيلكا "Gilka " حيث توزع الأنصار على بيوتها للحصول على وجبة العشاء وحاجتهم إلى الطعام لليوم التالي و بٌلغوا بضرورة عدم التأخر والتجمع في نقطة محددة لمواصلة المشوار والانتقال إلى (3 ) جبل كاره " " Gara .

تجمع الأنصار بعد العشاء في نقطة معينة من القرية لبدء مشوارهم الذي يعترضه مخاطر حقيقية بسبب انتشار نقاط الجيش على أكثر المواقع من المنطقة ، وخصوصا على القمم الجبلية والمناطق المشرفة على الطرق التي يشك في استخدامها من قبل مجموعات الأنصار والبيشمه ركه ، فبعد مسيرة صعود حادة وجدت المفرزة نفسها على قمة مشرفة على قرية (4 ) ئى نيشكى " Enishke " ، وهناك جرى استطلاع المواقع العسكرية واختيار منطقة للعبور إلى الجهة الثانية من الشارع ، كانت العملية شاقة وفيها ما يكفي من المخاطر بسبب اضطرارنا اتخاذ طرق قريبة إلى نقاط الجيش ومراباته ، فأكثر من مرة بدأنا نعبر بعض المسافات بشكل انفرادي والانحناء بقدر ما نستطيع وأحيانا الزحف ثم نتجمع عند نقطة معينة ونتحرك ثانية وهكذا استمر الوضع لساعات طويلة إلى أن وجدنا أنفسنا في الجهة الثانية من الشارع متابعين السير إلى كاره " " Gara ذلك الجبل العظيم بعد أن اقترب الفجر إلى الطلوع في اليوم الثاني ، وعندما كانت الشمس تشع بنورها من خلف جبال عالية كنا عند الفتحة الجبلية المؤدية إلى قرية( 5 ) زيوا Zewa " في "حوض به رى كاره Bare Gara " .

في الصباح المبكر من ذلك اليوم التموزي كانت قافلتنا تسير عبر تلك الفتحة المؤدية إلى قرية زيوا وعلى طريق وعرة ولكنها جميلة كجمال حلمنا في كوردستان آمنة ومستقرة ، وكان أجمل ما فيها هو المعبر( الجسر ) الخشبي الذي يتوسط طرفي الفتحة حيث جرى تشيده بدقة وثبات في أضيق منطقة وصل بين الطرفين حيث يصل العمق هناك إلى عشرات الأمتار ليس من السهل العبور من فوقه ولكنه يبقى منفذا إلى أكثر المناطق أمنا أي حوض به رى كاره بالنسبة إلى الأنصار البيشمه ركه ، ومن المعروف يجري بناء مثل هذه الجسور بجهود أهالي القرى ، وهي كثيرة في المناطق الجبلية وتعتبر شريانا مهما لهم وذلك للتواصل فيما بين هذه القرى نفسها وبينها وبين المدينة لتصريف منتوجاتهم الزراعية فيها والتبضع منها .

هناك وفي جهة قريبة من قرية زيوا اتخذت مفرزتنا محلا لها لقضاء النهار فيه وثم في المساء ووفقا لخطة وضعها أبو ماجد تحركت باتجاه قرية كاره Gara . من هناك بالضبط بدأ نشاطنا الترويجي ، فتوزعنا بين بيوت الفلاحين في القرية متحدثين لهم عن مرحلة جديدة من الكفاح في حياة الشعب الكوردي ومن أجل عراق ديمقراطي بدون دكتاتور .. وتحقيق شعار تلك المرحلة ( الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي الحقيقي لكردستان ) حيث اجمعت مختلف قوى المعارضة العراقية والكوردية على تبنيه .

برز العديد من البيشمه ركه الكورد من بين مفارزنا كمتحدثين بارعين قادرين على تعبئة الجماهير الكوردية وإعادة ثقتها بنفسها وبقوات البيشمه ركه ، بعد أن أصابها اليأس بسبب انتكاسة 1975 .

في صبيحة اليوم التالي وفي وقت مبكر جدا خرجت المفرزة لكي تواصل مشوارها إلى (6)"آفوكى ِAavoke " لكي ننطلق من هناك إلى الده شت عبر العديد من القرى التي لم نستطع الدخول إليها بسبب إمكانيات قوات النظام في الوصول إليها بسهولة وبسبب العدد الكبير من المتعاونين مع أجهزة السلطة من بين أهالي هذه القرى، وكانت هناك عدة عوائل تسكن في زومات صيفية قائمة هناك واستقبلتنا بحفاوة و في المساء قبل حلول الظلام بدأنا الحركة باتجاه قرية (7) "سوارى Sware " بالرغم من أن عددا كبيرا من أبناء هذه القرية كانوا يعملون ضمن صفوف الأفواج الخفيفة "الجحوش" في مدينة دهوك ولذلك كانت المعلومات عن تحركات قوات البيشمه ركه تصل بسهولة إلى أجهزة السلطة ، هناك في القرية جرى لقاء احيط بسرية بين أبو ماجد و (8) "مام أحمد" ، حقيقة عرفت بوجود لقاء مهم مع أحد أبناء القرية و لم أكن أعرف عن طبيعته أي شيء إلا فيما بعد ، ولكنني عرفت إن الرجل قدم نصائحه ومعلوماته لـ أبا ماجد بِشان كيفية وصولنا إلى الده شت وعبر أي من القرى الواقعة على الطريق .

في وقت مبكر من تلك الليلة التموزية اتبعت المفرزة رجلين غير معروفين من أهالي قرية سوارى عبر طرق وعرة إلى مسافة محددة وهناك أشارا إلى الاتجاه الذي ينبغي اتخاذه إلى حيث نريد أو بالأحرى إلى حيث ما يريد أبو ماجد لأن لا أحدا في المفرزة يعرف ولو شبرا واحدا عن جغرافية المنطقة ، هكذا إذن بدأ أبو ماجد يقودنا إلى الده شت عبر العديد من القرى و المناطق ، تعرفنا عليها لاحقا عندما امتدت سنوات الكفاح المسلح وبدأت فيها قوات النظام تتقهقر بسبب حربها مع إيران وتزايد الأنشطة العسكرية من قبل قوات الأنصار والبيشمه ركه ، ولكن الجدير قوله عندما وصلنا إلى مسافة قريبة من (9 ) "كه فرى حه سارى Kavre Hasare " ارتبك أبو ماجد واشتبه حول الطريق ، فوجهنا إلى صعود حاد وأصبحنا نتسلقه على اطرافنا ألأربعة وكاد أبو ماجد أن يموت بسبب تدحرجه وسقوطه من صخرة إلى الأسفل ولكن شاءت الأقدار أن تكون أصابته خفيفة ، وهذه الحادثة عطلتنا لفترة قاربت من ساعة واحدة إلى أن هدأت آلامه ، بعدها أكملنا السير للوصول إلى القمة ومن هناك كان علينا الاختيار بين البقاء ضمن هذه المنطقة أو عبور الشارع إلى الجهة الثانية ، ولكن عامل الوقت كان أكثر حسما منا بعدما تبين إنه لم يتبق من الليل إلا القليل ، ولا يكفي لعبور الشارع إلى الجهة الثانية ، لذلك كان مفروضا علينا أن نختار البقاء في منطقة عاصية من هذا الجبل الذي يقع إلى الجنوب من قرية( 10 )"هه سنه كا Hasnaka " وإلى الشمال من نهر (10 ) "دز وبى دول Dez U Bedul " ، هناك قضينا يوما مزعجا في ظلال شجيرات وقطوع صخرية قليلة الامتداد ، عانينا خلالها من شح الطعام والماء علاوة على عدم صلاحية المكان للقتال في الحالات الطارئة .

في المساء وعند حلول الظلام تحركت المفرزة نزولا باتجاه نهر دز وبى دول ، هناك اغتسل الأنصار بسرعة وشربوا من مياه النهر وتزودوا به تحسبا لظروف طارئة ، وفي صبيحة اليوم التالي أي عند الفجر اختار أبو ماجد نهاية (11)"كه لى كورتك Gali kurtk " جنوب قرية( 12)"جه مانى ـJamane " و قريبا من(13) قرية " بير موس Pir Mus " وفي جهة الغرب منها مكانا لبقاء المفرزة فيه لنهار آخر رغم خطورة الأمر ، هناك حشر الأنصار أنفسهم بين شجيرات و صخور الوادي المشرف على نهر يمر عبر وسطه ، و كانت غالبية الأنصار دون طعام يذكر فعانوا ما يكفي من جوع مفروض واضطر العديد منهم وأنا من بينهم لتناول كميات غير قليلة من أوراق أشجار البلوط التي كنا نتفيأ تحتها للقضاء على جوعنا ، وأما الماء فجرى تنظيم مجموعات متكررة متكونة من نصيرين لجلبه من النهر رغم معرفتنا بعدم صلاحيته للشرب ، ذلك النهار كان قاسيا إلى حدود بعيدة ولكن رغم ذلك بقى الأنصار محتفظين بمعنوياتهم العالية .

وسط معاناة الجوع والعطش من جانب والحماس وتحدي أشد الظروف قسوة من الجانب الآخر ، انقضى النهار واستعد الأنصار لمواصلة المشوار إلى (14) قرية شيخ خدرى الذي احتاج إلى بضعة ساعات ، وهناك خصص أبو ماجد مكانا ضمن واد يقع إلى جهة الشمال بين قريتي شيخ خدرى و(15) قرية "شاريا" لبقاء المفرزة فيه لنهار اليوم التالي وثم غادرنا مع أبو داود إلى قرية شيخ خدرى ومن هناك وبمساعدة بعض أقارب أحدى النساء ضمن عائلته انتقل الاثنان إلى قرية دوغات بواسطة سيارة على أن يعود لوحده في اليوم التالي ويحضر لنا سيارة لنقلنا نحن مجموعة التنظيم المشار إليها في الحلقة الثانية أيضا إلى دوغات .

كان الوادي أجردا من كل أنواع الأشجار وكان الأنصار دون طعام تماما والماء كان شحيحا لا يتعدى موجوده عدة "زمزميات" وأقلقنا ذلك كثيرا ولكن لم يكن في اليد حيلة ، انقضى الليل دون الكثير من المعاناة ولكنها اشتدت كلما كان النهار يتقدم والشمس تبعث بحرارتها التموزية العالية .

كان الحر سيد الموقف في ذلك النهار ، جفت زمزميات الأنصار الذين احتفظوا بكمية قليلة من الماء في وقت مبكر منه ، داهمنا العطش بكل قوة علاوة على الجوع ، حيث خلت أجسادنا من السوائل تماما وخارت قوانا بسبب الجوع ، وأهلكتنا المروحيات التي واصلت التحليق بين فترة وأخرى في أجواء المنطقة ، الأمر الذي كان يضطرنا اللجوء إلى الكهوف والأماكن القابلة للقتال ، إذ كانت العزيمة قائمة رغم كل شيء وخصوصا عدم معرفتنا بطبيعة المنطقة الجغرافية ، اشتد الحر واشتدت وتيرة العطش حتى أصبح العديد من الأنصار غير قادرين على الحركة ، وكان لزاما علينا ازاء هذا الوضع المأساوي أن نجد حلا لمشكلة الماء فبعد الكثير من المناقشات وتحت ضغط الشعور بمدى خطورة الوضع وتأثير العطش علينا توصلنا إلى ضرورة إرسال مجموعة صغيرة إلى قرية شاريا لجلب الماء من هناك في ظل عدم وجود أية مصادر أخرى للمياه في المنطقة فكما هو معروف إن المنطقة الجبلية هذه يابسة وخالية من الينابيع ومصادر المياه ألأخرى كالأنهر مثلا ، إلا في نقاط معينة ، وكان من المستحيل الوصول إليها في مثل هذا الوقت .

وقع الاختيار في نهاية المطاف على كل من النصيرين(15)هشام ونبيل لإرسالهما إلى شاريا ، وكان يتطلب منهما التخلي عن اسلحتهما وملابسهما العسكرية ، إذ بدأ الاثنان وكأنهما من أهالي المنطقة بعدما بقيا يحتفظان بقمصانهم وسروايلهم ، رغم ذلك كانت آثار العطش والجوع وقلة النوم والتعب ظاهرة على وجهيهما ، تركا الوادي وكأنهما خرجا من جحيم أمر عظيم غابا عن أنظار رفاقهم بين ثنايا الوادي وتشعباته وسط قلق عظيم حول احتمالية حدوث اي مكروه لهما ، ولكنهما ذهبا إلى القرية بقناعة تامة ، لأن الوضع لم يكن يحتمل أكثر مما كنا عليه من حال مزرية بسبب العطش الذي شل قدرات غالبية الأنصار على الحركة وكانت خشيتنا من أن يحصل أي حدث طارئ ، فكان من المستحيل مواجهته بفعالية ، وكان يمكن أن تقع كارثة حقيقية للمفرزة .

أيادينا كانت على قلوبنا في حين لأجل هشام ونبيل ومدى الخطورة المشكلة على حياتهما وفيما إذا كانا سينجحان في الحصول على ماء الشرب الذي سينقذنا جميعا أو بعضنا من الموت وكانت على الزناد في حين آخر عندما كانت طائرات الهليكويتر تحلق في سماء المنطقة وعلى ارتفاعات منخفضة جدا ، وإلى جانب هذا كنا نخشى من تواجد أو مرور مواطني هذه القرى عبر هذا الوادي عن طريق الصدفة أو من باب الالتزام بواجباتهم كالرعي والصيد او ما إلى ذلك فقد كان من شأن ذلك أن نقع في حرج كبير.

بعد حوالي ساعتين من الوقت انقضتا ببطء شديد من زمن مغادرتهما الوادي عاد النصيرين هشام ونبيل إليه وهما يحملان العديد من علب حليب الكيكوز وهي مليئة بمياه مجمدة فضلا عن "جليكانين" مليئان بالماء الصالح للشرب.

ليس سهلا أن أصف شعور الأنصار وفرحتهم بعودة النصيرين ومعهما ماءا باردا ، فقد تجمعوا في نقطة محددة من الوادي وتكلف أثنين من الأنصار على توزيع الماء عليهم وذلك بواسطة أغطية الجليكانين ، فكان كل نصير يحصل على غطاء مملوء من الماء بالتناوب وعندما يصل الدور إلى آخر نصير تتكرر العملية ، حتى زالت الخطورة القائمة بسبب العطش ، ولكن العطش لم يتقهقر بعد فلازم الأنصار لفترة أطول و رغم ذلك بقينا نحتفظ ببعض الماء للوقت المتبقي من النهار ، اصبح نشاط الأنصار وحركتهم أكثر حيوية وحرارة النهار بدأت تخف شيئا فشيئا ومخاطر مفاجآت العدو والوصول إلينا أصبحت اقل وبدأنا نحن مجموعة التنظيم نعد انفسنا للسفر لخوض تجربة جديدة من العمل الحزبي ولم يبقى إلا ساعات قليلة كي نستقل السيارة التي ستقودنا إلى دوغات وهي نفس السيارة التي ستعيد أبو ماجد إلى شيخ خدرى ومنها سيلتحق بالمفرزة .

كلما كانت الشمس تسرع إلى الغروب كانت مجموعاتنا تقترب من فتحة الوادي استعدادا للذهاب إلى موعد حدده أبو ماجد بالقرب من قرية شيخ خدرى وعندما حل الظلام ووضع النهاية لنهار الـ 13 من تموز كانت المفرزة تسير في رتل منتظم باتجاه الملتقى المحدد .

هوامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِش

- (1) - كه لى هه سبا "Gali haspa " وادي الخيول من الوديان الحصينة في جبل متين ويقع خلف قصبة بامه رنى وشيد أنصار الفوج الثالث مقرا لهم فيه بالقرب من ينبوع مياه صافية ، الذي اصبح محطة مهمة لأنشطة ألأنصار على مستوى بادينان وبقية مناطق ومقرات الأنصار في كوردستان .

-(2) كيلكا "Gilka "من قرى جبل متين وهي تقع في منطقة وعرة منه ، وكانت المحطة الأخيرة من جبل متين للأنصار والبيشمه ركه للانتقال منها إلى كاره Gara عبر بامه رنىBamarne والقرى التابعة إلى العمادية ، ومن المؤكد إنها قدمت خدمات قل نظيرها إلى كل المناضلين من مختلف القوى المساهمة في مقارعة الدكتاتورية.

- (3 ) جبل كاره "" Gara ومن لا يعرف جبل كاره العظيم ومواطنيه المختلفون عن باقي الناس فلعقدين من الزمن سهروا على رعاية الثورة والثوار رغم تحليق الطيران اليومي وقصفه وإنزال القوات العسكرية لتفتيش بيوتهم وتحت صخورهم وكهوف جبلهم وقممه ووديانه وينابيعه وكل أشياء مواطنيه ، علاوة على تغييب المئات منهم في عمليات الأنفال القذرة ، ورغم كل ذلك فلازال كاره هو بعينه ومواطنوه لما يزل يحبون البيشمه ركه والأنصار . وكاره لما يزل يقابل العمادية شامخا ويحتضن سه رسنك ويحمي ديرالوك وشيلازى وغيرها من قرى وقصبات تلك المنطقة ، ولازالت رائحة تبوغه تملاْ سماء ذكرياتنا ولذة خبزه المميز الذي يزيدنا انحناءا تكريما لعظمة نساء هذا الجبل الشامخ.

- (4 ) "ئى نيشكى " من القرى التابعة إلى ناحية بامه رنى وتقع إلى الشرق منها على سفح متين ، وهي من المناطق السياحية المشهورة على مستوى كوردستان ، يرتادها السواح طيلة أيام الصيف فيجدون مزيدا من الراحة في كهف يطل على القرية جرى تحويله إلى كازينو سياحي منذ فترات طويلة ، فيه ما يشتهيه زائره الكثير من المتعة بسبب جماله وبردوته الطاردة لحر الصيف اللاهب .

- ( 5 ) "زيوا Zewa " وهي من قرى حوض كاره تقع بالقرب من فتحة الوادي الذي تحدثت عنه في أعلاه ، وكانت مع سكانها مستعدة لدفع فاتورة المشاركة في الثورة عبر تقديم كل ما يلزم للثوار البيشمه ركه من مأكل وحتى ملبس ومساندتهم في المعارك ومشاركتهم في خنادق القتال .

- (6)"آفوكى ِAavoke " والتسمية ربما جاءت بسبب كثرة الينابيع في هذا الوادي وآفوكى تعني المكان الغني بالمياه ( البقعة التي يتدفق "ينز" منها المياه ) فقد كان فيه العديد من الينابيع التي تصب في رافد ماء قادم من قرية (مه رانى) التي بنى فيها أنصارنا مقرا لهم فيما بعد وثم يستمر بالجريان عبر واد ضيق وصولا إلى منطقة سهلية لتلتحق به المياه الجارية من ينابيع عديدة أخرى تابعة إلى قرى( جه مانى ( Jamane و( بانياته علا Bania taalaa ) إلى أن يلتقي برافدين آخرين عند فتحة كه لى (كانى مازى Kani Maze ) أحدهما قادم من قرية (آطوشى Atoshe ) والثاني قادم عبر قرية (ميزى Meze ) مارا بالقرب من قرية كانى مازى وصولا إلى قرى أخرى عديدة إلى أن يصل إلى منطقة "نه هلا" التي يسكنها الأشوريين وعشائر الزيبار ليصبح نهرا كبيرا بسبب انضمام العديد من الروافد الصغيرة إليه والقادمة من القرى الواقعة على طريق جريانه ، ويعد وادي آفوكى من مناطق كوردستان الجميلة وهو يقع إلى الأسفل من سفح جبل كاره جنوبا وفيه العديد من البساتين التي تثمر أنواع مختلفة من الفواكه والخضراوات كالتفاح والمشمش والكمثري والعنب والبطيخ المائي والطماطم والخيار وغيرها الكثير .

- (7) "سوارى Sware " تعتبر من القرى الكبيرة في كوردستان وهي تابعة إلى ناحية سه رسنك إداريا وعند الحديث عنها يذكر اسم القريتين معا أي سواروسبيندارا. فرغم إن غالبية أبناء القريتين كانوا من مؤيدي الثورة ومناهضين للنظام الدكتاتوري الشوفيني إلا أنه كان هناك نفر يسكن مدينة دهوك منخرطين بتشكيلات الأفواج الخفيفة يعكرون العلاقة بين جماهير القريتين من جانب والبيشمه ركه من جانب آخر ، واستمر هذا الحال إلى أن أختلت موازين القوى تماما لصالح الثورة في تلك المنطقة ، ولكن رغم ذلك لم يحصل ما يؤدي إلى القطيعة بين الطرفين فكان البيشمه ركه يحصلون على دعم كبير من أبناءها المخلصين ،وقدموا تضحيات غالية ضمن تشكيلات البيشمه ركه والمقاومة الشعبية وأثناء عمليات الأنفال التي حدثت في 1988 .

- (8) "مام أحمد" اسمه احمد حجي صالح وهو من أهالي قرية سوارى وكان له من الأخوة كل من محمد حجي صالح الذي تخرج معلما وسعيد حجي صالح الذي كان يمارس مهنة الفلاحة في القرية رغم اصابته في أحدى رجليه أثناء قصف للطيران على قريته في فترة السبعينات من القرن الماضي ، انظمت هذه العائلة إلى الحزب الشيوعي منذ فترة طويلة وكان محمد "أبو فيلمير" عضوا في لجنة محلية دهوك للحزب قبل الضربة التي تعرضت لها منظماته في 1978 على يد النظام ، والملاحقة الدائمة لم تترك له بدا للألتحاق برفاقه الأنصار في تلك المرحلة . بعد هذه الزيارة إلى مام احمد التحق أبناءه وإخوته تدريجيا بأنصار الحزب مع عوائلهم فكان له من الأبناء كل من عبد وهو الأكبر ويليه جاسم حيث استشهد في 1984على يد مجموعة ترتبط بتشكيلات الأفواج الخفيفة التي كان يقودها جهاز الاستخبارات ، وثم جميل "هلال" الذي استشهد هو الآخر مع 8 من رفاقه الأنصار في حملة للطائرات السمتية على أحدى مفارزنا في كه لى كورتك بالقرب من بير موس وأخيرا جمال الذي يعيش لحد الآن في دهوك مع والديه وشقيقه الأكبر عبد ، أما أبو فيلمير فإنه يعمل الآن في محلية دهوك لحشكع ومما يؤسف له فإن مام سعيد توفي قبل عدة سنوات بسبب إصابته المذكورة في اعلاه وعائلته تعيش في دهوك .

- (9 ) "كه فرى حه سارى Kavre Hasare ". منطقة جبلية تقع ضمن مساحة أرض جبلية تنتشر فيها العديد من القرى التابعة إداريا إلى ناحية أتروش مثل قرى "كابنيركى Gabnerke " و"كانياباسكا Kanya Baska " و"هه سنه كا Hasnaka" و"بى نارينكى Be Narinke" وغيرها من القرى ، وكه فرى حه سارى عبارة عن منطقة جبلية تعرضت إلى زلزال أو ما شابه ذلك فتشكلت فيه العديد من الأماكن الوعرة التي ليس بمقدور المرء المرور فيها بسهولة وفي الحالات الطارئة يمكن استخدام المكان للاختفاء من هجمات العدو .

- ( 10 )"هه سنه كا Hasnaka " قرية تابعة إلى ناحية أتروش ويسكنها مواطنون من عشائر المزورية الذين قدموا الكثير للحركة الكوردية وكان موقعها مهما بحكم وقوعها على شارع مبلط يربط أتروش بقرى المنطقة .

- (11)"كه لى كورتك Gali kurtk " الوادي القصير ، ويقع إلى الجنوب من قرية جه مانى ومنه يمكن الانتقال إلى منطقة قائيديا مباشرة وإلى ده شت الموصل عبر جبل ألقوش.

( 12)"جه مانى ـJamane " ويعيش في هذه القرية مواطنون من عشائر المزورية الذين تقاسموا الويلات مع البيشمه ركه وكانت تربطهم افضل العلاقات مع أنصار حزبنا في بير موس ويعد المواطن حه مو جه مانى من أشهر الأفراد على مستوى منطقة المزورية وعلى مستوى الأنصار والبيشمه ركه فقد صديقا دائما للجميع ويتمتع بروح مرحة .

-(13) قرية " بير موس Pir Mus " تأسست هناك في هذه القرية أول قاعدة أنصارية نشط فيها أنصار حزبنا في فترات ما بعد 1963 وتعد من اشهر المقرات الأنصارية ...انضمت أحدى عوائل القرية إلى الحزب وقاتل أفرادها ضمن صفوف الحزب بشجاعة وقدمت شهيدا لها في أحدى المعارك في قرية تللسقف وهو الشهيد أمين عه بى أثناء محاولة الأنصار اقتحام مركز الشرطة فيها وذلك في سنة 1966 وواصل بقية أفراد عائلته مشوارهم النضالي في الفترات النضالية اللاحقة كان بينهم أولاد الشهيد وشقيقه عبد الرحمن وأولاده .

- (14) قرية شيخ خدرى- أهالي القرية من أبناء الديانة الأيزيدية وهي تقع ضمن منطقة تسمى لحفا قائيديا وكانت تجاور قرية سينا وقرى المنطقة هذه تابعة إداريا إلى ناحية فايدة - قضاء السميل . وقبل بدء عمليات الأنفال في به هدينان وللحد من انتشار نشاط البيشمه ركه ، قامت السلطات بتدمير هذه القرى بعد أن تعرضت لحملات تدمير عديدة عبر التاريخ وترحيل سكانها إلى مجمع أنشأ لهم تحت أسم مجمع شاريا ، والآن يتمتع المجمع بالعديد من الخدمات الضرورية .

والجدير ذكره هنا إن أهالي هذه القرى كانوا يقدمون خدمات جليلة للبشمه ركه ، وخاطر العديد من شبابهم للاتصال بعوائل أنصارنا بتكليف شخصي منهم في مدن الجنوب وبغداد وغيرها وأصبحوا حلقة وصل بين الجانبين .

- (15)هشام ونبيل . من الأنصار الأوائل الذين التحقوا بقوات الأنصار، و هشام هو شقيق كاتب هذه السطور ومن عائلة ارتبطت بالحزب منذ الستينيات من القرن الماضي وقدمت كل ما لديها في عملية النضال عبر مراحل مختلفة وضد النظام الدكتاتوري ولكنها لم تمنح إلا حقوقا بسيطة وأقل بكثير مما حصل عليها أي معاد للحركة الكوردية والقوى الديمقراطية و توفي هشام أثر نوبة قلبية في 1999 ذلك في قرية حتارة واسمه الحقيقي الكامل هو علي عبدي علي ، وأما نبيل فتحدثت في حلقة سابقة عن ظروف التحاقه واستشهاده وسيستمر الحديث عنه في الحلقات القادمة من هذا المكتوب .

 

السيد بشار مشير اغا رئيس عشيرة الكوران المحترم

تحية طيبة و اما بعد:

اناشدكم بصفتي كاتب وناشط سياسي اولا وكمواطن يزيدي ثانيا. نثمن عاليا اعتذاركم لما بدر من شخص شائت الاقدار ان ينتمي الى عشيرتكم. جميل جدا كل ما تفضلت به من التاكيد على التعايش السلمي و الاخوي على اساس الاحترام المتبادل للمشاعر و القيم والاعراف المتداولة. ان ما حصل بحق الطفلة سيمان يا سيدي الفاضل انما هي جريمة بشعة بحق الطفولة والانسانية ومنافي لكل القيم و الاخلاق العشائرية ناهيك عن القيم السماوية. انه عمل يسيء الى كل ما هو صالح و خير. المكون اليزيدي مسالم بطبعه وثقافته, يكن الاحترام لطقوس وشعائر الاخرين. انه قلق وخائف من صمت الحكومة ومؤسساتها الامنية و القضائية ولعلكم تتفهمون هذا الخوف الذي بدأ يتحول الى امتعاض وغضب . نحن و كاياكم مجتمع عشائري لنا قيمنا ومقدساتنا وكرامتنا فعرضنا كارضنا غالية عزيزة علينا.

لانريد شيء سوى الاحتكام الى العدالة في المحاكم لانزال القصاص العادل بحق من اجرم بحق طفلة بريئة برائة اية طفلة في كوردستان وكنا سنحتج بنفس الشدة و العزيمة لو كانت الطفلة مسلمة او مسيحية.

نتوسم فيكم النية الصافية و الصادقة للتعاون مع اجهزة الدولة المتخصصة في احقاق العدل بارجاع الطفلة الى اهلها وذويها ولياخذ الجاني جزائه طبفا للقانون الذي علينا جميعا ان نحتكم اليه من اجل سيمان ومن اجل كوردستان ومن اجلنا جميعا.

بوركت كل السواعد الخيرة في وقت الشدائد والمحن وليوفقنا الله جميعا في اعلاء شأن كلمة الحق.

الكاتب و الناشط اليزيدي
وسام جوهر
السويد 2013-01-25

المدى برس/ كركوك

انتقدت المجموعة التركمانية بمجلس محافظة كركوك، اليوم الخميس، "بشدة" قرار وزارة الداخلية إقالة خمسة من كبار ضباط الشرطة في المحافظ، وأكدت أن "القرار غير مبرر ويعد تحد لإدارة كركوك"، في حين أبدى المجلس السياسي العربي تعجبه من القرار، وطالب الوزارة بإعادة الضباط إلى مناصبهم

وقال عضو مجلس محافظة كركوك عن المجموعة التركمانية، قاسم حمزه البياتي، إن "التركمان يرفضون بشدة قرار وزارة الداخلية باقالة الضباط الخمسة وخاصة التركمان منهم وهم العميد عادل زين العابدين ابراهيم، الذي عمل إلى جانب الضباط الآخرين في حفظ الملف الأمني".

واضاف "ليس هناك اي مبرر او دافع للقرار وهو تحد لادارة ومجلس كركوك"، داعيا اللجان التي شكلتها وزارة الداخلية الى "الكشف عن نتائج التحقيقات التي عملت عليها وخاصة التفجيرات الأخيرة التي ضربت كركوك".

من جانبه، قال المجلس السياسي العربي في كركوك في بيان له "لقد ساد التعجب اوساط عرب كركوك بعد قرار وزارة الداخلية في نقل البعض من الضباط الذين يشار لهم بالبنان من حيث الكفاءة والحرص في استتباب الامن والاستقرار في المحافظة".

واضاف البيان "هولاء الضابط معروف عنهم انهم من الكفؤين والساعين دوما في كركوك للمساهمة في المزيد من الامن والاستقرار والحفاظ على الاستقرار والامن".

وتابع بيان المجلس السياسي العربي في كركوك ان "هولاء الضابط هم من المهنيين والمتميزين الحقيقيين لبناء الملف الامني بصورة صحيحة وحقيقية.

وكان مصدر في شرطة كركوك، كشف اليوم الخميس، تلقيها كتابا رسميا من وزارة الداخلية بإقالة أربعة ضباط برتب كبيرة هم مدير شرطة البلدة العميد عادل زين العابدين إبراهيم، ومدير مكافحة الإرهاب عقيد ماجد ومدير شرطة العدالة العقيد وسام عبدالله العبيدي، وآمر الفوج الثالث في شرطة الطوارئ العميد هجران.

وأضاف المصدر ان دائرة الاستخبارات تلقت أيضا كتابا رسميا من وزارة الداخلية بإقالة مدير مكافحة المتفجرات المقدم عدنان، مبينا أن قرارات الإقالة صدرت بموجب توصيات اللجنة التي أرسلتها وزارة الداخلية إلى المحافظة برئاسة مدير عام الشؤون اللواء حسن كوكز، للتحقيق في الخروق الأمنية التي تشهدها المحافظة.

واعلن محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم، امس الأربعاء،( 23 كانون الثاني 2013)، أن المحافظة "لن تعترف" باللجان التحقيقية التي ترسلها وزارة الداخلية، وفي حين اتهم الوزارة بـ"اتخاذ قرارات بناء على أكاذيب"، أكد أن تغيير قيادات الشرطة في المحافظة "غير دستوري" في بلد اتحادي مثل العراق.

وكانت لجنة تحقيقية مرسلة من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي زارت كركوك عقب تفجيرات ضربت حسينيات ودور للتركمان، في الـ16 من كانون الاول 2012، برئاسة اللواء حسن كوكز وقررت حجز خمس ضباط بينهم مدير شرطة بلدة كركوك.

وأحالت اللجنة التي شكلها القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، للتحقيق في التفجيرات التي طالت حسينيات ومنازل مواطنين تركمان بالمحافظة، مجموعة من كبار ضباط شرطة المحافظة المشهود لهم بالنزاهة إلى المحاكمة، بينما احتج عدد من ضباط المحافظة على عمل اللجنة ووصفوه "بالمستفز" كونها لم تأت لـ"إعانة الأجهزة الأمنية في كركوك بل للقصاص منها".

وكان الأمين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور وصف خلال زيارته لمحافظ كركوك، أمس الأربعاء،( 23 كانون الثاني 2013)، التفجيرات الأخيرة التي شهدتها محافظتي بغداد وكركوك بـ"الطبيعية"، وفي حين أكد أنها تحدث في جميع مدن العالم، أشار إلى أن الحوارات مع بغداد مستمرة حتى حل الأزمة.

وتشهد كركوك، منذ تشكيل قيادة عمليات دجلة في تموز المنصرم، توتراً أمنيا كبيراً، وتصعيداً عسكرياً بين قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة المنتشرتين على جهتي المدينة، وسط تبادل للتصريحات "النارية" بين بغداد وأربيل.

وكانت كركوك شهدت في الـ16 من كانون الثاني 2013، عدت هجمات استهدفت مجمع آزادي في شارع اطلس، فضلاً عن استهداف موكب مسؤول في المحافظة، وهجوم في قضاء طوز خورماتو (60 كم جنوب كركوك)، راح ضحيتها 28 قتيلاً وإصابة أكثر من 185 مواطناً بينهم عناصر من الأجهزة الأمنية.

وتقع مدينة كركوك، مركز المحافظة، 224 كم إلى شمال العاصمة بغداد، وهي من أبرز المناطق المتنازع عليها المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، ويقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال عنف شبه يومية تطال المدنيين والقوات الأمنية.



المدى برس/ بغداد

اعرب وزير الاقتصاد التركي ظفر جاغليان، اليوم الخميس، عن تأييده لإنشاء ممر ثالث للمعبر الحدودي بين تركيا والاقليم بهدف زيادة انسيابية الحركة التجارية التي تستوعب حاليا مرور 3500 شاحنة.

وأكد جاغليان في مؤتمر صحافي عقده اليوم في انقرة عقب لقائه وزير التجارة والصناعة بإقليم كردستان سنان جلبي، ان "معبر نهر الخابور الحدودي مع اقليم كردستان والذي تعبر من خلاله اكثر من 3500 شاحنة باليوم، وبمعدل للتبادل التجاري يصل الى 13 مليار دولار، هو غير كافي ولا يستوعب الزخم الهائل من الشاحنات".

واضاف جاغليان قائلا "انا اتفق بشكل كامل مع رأي سنان جلبي باننا يجب ان نتخذ خطوات عاجلة للقيام بمشروع جسر ثالث على نهر الخابور".

وتابع الوزير التركي بالقول "نحن نشعر بسعادة ان نرى مدن كردستان قد وصلت الى مرحلة من الازدهار والتطور الاقتصادي"، مبيناً أن "صادرات النفط من المنطقة تبلغ 250 الف برميل يوميا، وان الاقليم يوفر فرص للشركات التركية".

وبشأن تأثير ذلك على العلاقات بين الحكومة العراقية والاقليم، قال الوزير التركي إن "تركيا كانت على الدوام في جانب الحفاظ على وحدة الاراضي العراقية، ونحن نريد ان يصل العراق الى استقرار سياسي بأسرع وقت ممكن".

من جانبه، قال وزير الصناعة والتجارة بإقليم كردستان سنان جلبي، إن "سياسة الاقليم كانت على الدوام مع وحدة اراضي العراق، ونحن نامل ان يصل العراق الى حالة الاستقرار السياسي قريبا".

واضاف جلبي ان "تركيا تعتبر البوابة الوحيدة للإقليم في شمال العراق، وان توجهنا هو نحو تركيا، باعتبارها نموذجا ناجحا بالنسبة لنا، وثقافتنا متشابهة وعشنا لألاف السنين سوية، ونريد ان نعيش الألف سنة القادمة سوية ايضا وبأفضل وضع ممكن".

وكان وفد من حكومة اقليم كردستان يضم وزير الصناعة والتجارة، ومحافظي اربيل والسليمانية ودهوك ومسؤولين اخرين قد بدأوا اول من امس الثلاثاء 22 كانون الثاني، زيارة الى تركيا بهدف الاطلاع هناك على تجربة المدن الصناعية، حيث تعتزم حكومة الاقليم اقامة عدد من المدن الصناعية في الاقليم.

ويقدر معدل التبادل التجاري بين العراق وتركيا ومعظمه صادرات من تركيا للعراق، بنحو 12 مليار دولار سنويا، فيما تخطط انقرة الى رفعه الى 20 مليارا، وبذلك يكون العراق الشريك التجاري الاول لتركيا.

السومرية نيوز/ بغداد

طالب النائب عن القائمة العراقية عمر الجبوري، الخميس، الحكومة المركزية بعدم التراجع عن دعم تواجد الجيش العراقي في كركوك، داعياً إياها إلى الرد على تصريحات المحافظ الأخيرة بشأن اللجان القادمة من بغداد للتحقيق في الخروق الأمنية، فيما انتقد زيارة الأمين العام لقوات البيشمركة إلى المحافظة.

وقال الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "على الحكومة الاتحادية ضرورة عدم التراجع عن واجبها الدستوري في دعم تواجد الجيش العراقي في كركوك وكذلك السيطرة على قيادات الأجهزة الأمنية الاتحادية العاملة في المحافظة ووضع حد لسيطرة الأحزاب عليها".

واعتبر الجبوري أن "تصريحات محافظ كركوك بأنه لا يعترف بأعمال ومقررات اللجان القادمة من بغداد بادرة خطيرة في استمرار السلوكيات غير دستورية في ربط مصير كركوك بالإقليم والابتعاد عن بغداد"، مطالباً الحكومة المركزية بـ"الرد على تصريحات المحافظ والواضح منها بأنه يأتمر بإمرة الإقليم".

ودعا الجبوري أبناء المكون العربي في كركوك إلى "الحذر الشديد في التفريط بالمكاسب التي حققوها في التأكيد على كونهم مكون أساسي ومهم في المحافظة لاسيما في مسألة أمن مناطقهم وأمن أبنائهم وتقليل فرص التجاوز عليهم من قبل قوات الأسايش والبيشمركة".

إلى ذلك، انتقد الجبوري "زيارة الأمين العام لقوات البيشمركة جبار ياور إلى كركوك"، معتبراً أن "تصريحاته توحي بأنه المسؤول عن أمن هذه المحافظة".

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم اعتبر، أمس الأربعاء (23 كانون الثاني 2013)، عمل اللجان التي ترسلها وزارة الداخلية للتحقيق في المحافظة، مؤكداً في الوقت نفسه عدم الاعتراف بنتائجها، فيما لفت إلى تسجيل تصاعد للأعمال "الإرهابية" منذ تشكيل قيادة عمليات دجلة.

يشار إلى أن الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان جبار ياور كشف، أمس الأربعاء، خلال زيارته لمحافظة كركوك، استمرار اجتماعات البيشمركة مع وزارة الدفاع العراقية من أجل الوصول إلى حل يضمن العمل المشترك، معتبراً أن زيارته إلى كركوك تهدف إلى بحث الأوضاع الأمنية، فيما أكد أنهم في كركوك لا يعملون من أجل الكرد بل من أجل جميع المكونات.

يذكر أن محافظة كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المختلف عليها، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، فضلاً عن ذلك، تعاني كركوك من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

السومرية نيوز/ السليمانية
أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الخميس، أن شركة اكسون موبيل ماضية في عملها بالحقول النفطية في الإقليم، مبينا أن الإقليم ينتظر تحديد موعد لاستئناف الاجتماعات بين وزارتي الدفاع والبيشمركة، فيما أشارت بلغاريا إلى أنها ستفتتح سفارة لها قريبا في اربيل.

وقال البارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، مع وزير الخارجية البلغاري نيكولا مالدينوف، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "شركة اكسون موبيل عقدت اجتماعا مع رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني في دافوس بسويسرا"، مبينا أن "الشركة ماضية  بعملهم في الإقليم بالحقول النفطية، وكردستان تعمل حسب الدستور العراقي في مجال النفط".

وأضاف البارزاني أن "الإقليم سعيد جدا بقرب فتح قنصلية دولة بلغاريا في اربيل، وفتح مكتب لحكومة الإقليم في عاصمة بلغاريا صوفيا"، معتبرا أن "ذلك سيؤدي إلى تطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين".

وعن اجتماعات وفدي وزارتي الدفاع العراقية والبيشمركة أكد البارزاني أنه "تم عقد عدة اجتماعات، لكن الاجتماع الأخير المقرر عقده الأسبوع الماضي، تم تأجيله بطلب من بغداد"، مشيرا إلى أن "الإقليم بانتظار تحديد موعد من بغداد للاستئناف الاجتماعات بين الجانبين".

من جانبه قال وزير الخارجية البلغاري بيكولا مالدينوف إن "بلاده سوف تفتح قريبا قنصلية لها في اربيل"، لافتا إلى "أننا نريد أن تشارك شركاتنا في العمل بالاقليم في جميع المجالات".

وأضاف مالدينوف أن "بلغاريا تريد أن يكون العراق مستقرا من الناحية الأمنية، ويكون منفتحا مثل إقليم كردستان الذي يشهد تطورا مستمرا في جميع المجالات".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، في (21 كانون الثاني 2013)، على هامش لقائه رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة أكسون موبيل ريكس تيلرسون، على ضرورة أن يكون نشاط الشركة "منسجماً" مع الدستور العراقي، لافتاً في السياق نفسه إلى أن العراق هيأ فرصاً "كبيرة جداً" للاستثمار، فيما أشار المدير التنفيذي للشركة إلى أن شركته ستتخذ قرارات مهمة في هذا المجال.

يذكر أن إقليم كردستان أثار غضب بغداد حين وقع صفقات مع شركات نفطية أجنبية مثل "أكسون" و"توتال" و"شيفرون" وهي عقود تقول الحكومة المركزية إنها غير قانونية، في حين ذكرت وسائل إعلام في (تشرين الأول 2012) أن العراق يدرس استبدال أكسون موبيل بشركات روسية في مشروع غرب القرنة1 النفطي بعدما أغضبت الشركة بغداد بدخولها إلى إقليم كردستان، لكن إحداها نفى الخبر.

منذ أن بدأ صراع المستعربين على السلطة والثروة في سوريا سنة 2011، راح أقطاب المعارضة- ومعظمهم فاشيو الثقافة- يُطمعوننا في (جزيرة الأحلام) التي يسمّونها (سوريا الجديدة)، سوريا التي سيرعى فيها الذئب مع الغنم، والتي ستكون ديمقراطية يعيش فيها مكوّنات سوريا مواطنين سواسية كأسنان المشط، لا فضل فيها لمستعرب على كردي، لذا فلا حاجة- حسب رأيهم- لأن نتمسّك بأننا (شعب كردي)، وإنما حسْبُنا أننا (سوريون) وأننا (جزء من النسيج السوري).

-------------------------------------------------------------------------------

Feqî Kurdan (Dr. E. Xelîl)

دراسات في الفكر القومي الكردستاني

( الحلقة 14 )

فخّ ( المواطنة ) .. وحصان طروادة الشوفيني!

يقول المؤرخ المقدسي (المطهّر بن طاهر، توفي بعد 355 هـ = 966م) في وصف بعض الناس في عصره: "والحديثُ لهم عن جَمَلٍ طار أشهى إليهم من الحديث عن جَمَلٍ سار" (المقدسي: البدء والتاريخ، 1/4) .

والمثير للقلق أن فينا– نحن الكرد- أناساً يعجبهم الحديث "عن جملٍ طار"، وينفرون من الحديث "عن جملٍ سار"، وبتعبير آخر: إنهم ينزعون إلى الهروب من الواقع، ومن قراءته قراءة واقعية، والتعامل معه بواقعية، وكأنهم يريدون قضاء العمر في مطاردة الأوهام التي يَعِدنا بها الشوفينيون فرساً وتُركاً ومستعريين.

فخّ )المواطنة( في جزيرة الأحلام:

ومنذ أن بدأ صراع المستعربين على السلطة والثروة في سوريا سنة 2011، راح أقطاب المعارضة- ومعظمهم فاشيو الثقافة- يُطمعوننا في (جزيرة الأحلام) التي يسمّونها (سوريا الجديدة)، سوريا التي سيرعى فيها الذئب مع الغنم، والتي ستكون ديمقراطية يعيش فيها مكوّنات سوريا مواطنين سواسية كأسنان المشط، لا فضل فيها لمستعرب على كردي، لذا فلا حاجة- حسب رأيهم- لأن نتمسّك بأننا (شعب كردي)، وإنما حسْبُنا أننا (سوريون) وأننا (جزء من النسيج السوري).

وقد بادر قادة المعارضة المستعربة إلى نبذ العلم السوري البعثي، ورفعوا علم عهد الاستقلال، وراحوا يزيّنون به رقابهم في الحل والترحال، لكن الغريب أنهم يرفضون إحياء اسم (الجمهورية السورية) المرتبط أيضاً بعهد الاستقلال، والذي يعني أن سوريا ليست ملكاً للمستعربين فقط، وإنما هي ملكٌ للكرد والسريان والآشوريين وغيرهم من شعوب سوريا، كما أنهم يصرّون على اسم (الجمهورية العربية السورية)، ويؤجّل بعضهم حسم الموضوع لصناديق الاقتراع مستقبلاً، ثقةً منهم بأن أغلبية المستعربين في سوريا خرّيجو الثقافة العنصرية، وسيتمسّكون باسم (الجمهورية العربية السورية).

حسناً، بما أن قادة المعارضة المستعربة يشيدون في المحافل وعلى الفضائيات بعهد الاستقلال، ويذكرون أنه كان عهد الديمقراطية وعدم التمييز بين المكوّنات السورية، ويصرّون على رفع علم ذلك العهد، فلماذا يتهرّبون إذاً من إعادة العمل باسم (الجمهورية السورية)؟ [أفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ] (سورة البقرة: 82)؟! أليس من المنطق أن يُستعاد اسم (الجمهورية السورية) الذي كان تعبيراً عن ديمقراطية عهد الاستقلال الذي تتشوّقون إليه؟ أم أن وراء الأكَمَة ما وراءها؟!

أما النظام السوري البعثي- وقد أشبعَنا فقراً وقهراً وسجناً وتشريداً وتقتيلاً- فراح ينافس خصومه الذين خرج معظمهم من عباءته، وشرع يبشّرنا بحقوق (الديمقراطية) و(المواطنة) في (جزيرة الأحلام) التي سيبدعها، والتي سيكون اسمها (الجمهورية العربية السورية)، وسأُلزَم فيها- أنا الكردي- بحمل بطاقة شخصية مكتوب عليها (عربي سوري)، أجل، لماذا لا يلعب معنا مستعربو النظام البعثي أيضاً لعبة مستعربي المعارضة؛ وخاصة أن لهم تاريخاً طويلاً في استغفالنا؟

ومنذ سنوات بدأ الترك يلعبون معنا اللعبة ذاتها، وقدّموا لنا صورة رائعة عن (جزيرة الأحلام) الطورانية التي اسمها (تركيا) حصراً، والتي ستكو دولة واحدة، بعلم واحد، وبلغة واحدة، وعادوا إلى استخدام فخ (الأخوّة الإسلامية) الذي اصطادنا به أجدادهم العثمانيون، ولم تفلح الضوضاء التي تصاحب برواغندا (الأخوّة الإسلامية) في التغطية على النزعة الشوفينية المتأصلة في الذهنية الطورانية، فقد صرّح أردوغان أخيراً- وهو يتفقّد (مستعمراته) في كردستان الشمالية- بأنه لا توجد (قضية كردية)، ولا توجد (هوية كردية)، وإنما يوجد (مواطنون كرد) فقط.

أما الشوفينيون الفرس فسبق أن وعدونا في سنة 1979 على لسان الخميني بـحقوق (المواطنة) الكاملة في (جزيرة الأحلام) التي ترفرف عليها راية (الثورة الإسلامية)، والتي ستكون بقيادة الملالي وفي رعاية الإمام المعصوم المنتظَر، وماذا كانت النتيجة؟ مزيدٌ من القهر لشعبنا، واغتيالُ قادتنا بالمكر والخديعة، وتعليقُ شبابنا على الرافعات في الساحات فوجاً بعد فوج، فهل ثمة جنّة موعودة أجمل من هذه؟!

وإذا كان شرط الفوز بنعمة (المواطنة) في (جزيرة الأحلام) الاستعرابية والطورانية والفارسية هو أن يتخلّى الكردي عن (الهوية القومية)، فلماذا يُعفى المستعرب والتركي والفارسي من الشرط نفسه؟ أجل، لماذا لا يتخلّى (المواطن) المستعرب عن عروبته، والتركي عن طورانيته، والفارسي عن فارسيته؟ لماذا ينبغي أن تبقى سوريا جزءاً من (الوطن العربي)؟ ولماذا يجب أن تبقى دولة الترك والكرد باسم (الجمهورية التركية)؟ ولماذا يجب أن تبقى إيران مملكةً مستباحة للمرشد الفارسي، ومُلكاً للعرق الفارسي؟

حصان طروادة الشوفيني:

جاء في ملحمة (الإلياذة) لهوميروس أن الإغريق حاصروا طروادَه مدة طويلة في أواخر القرن (13 ق.م) أو في أوائل القرن (12 ق.م)، وعجزوا عن فتحها، فصنعوا حصاناً خشبياً هائلاً على عَجلات، وخبّأوا المقاتلين في جوفه بعناية، وابتعدوا عن المدينة، فتوهّم الطرواديون أن الإغريق يئسوا ورحلوا، فخرجوا من وراء الأسوار، وقرروا إدخال الحصان إلى مدينتهم، ليبقى كذكرى لهزيمة الإغريق.

وسمع لاوكون كاهن الإله أَولو بالأمر، فقال لقومه: " أخشى الإغريق حتّى وهم يقدّمون الهدايا". ولم يأخذ الطرواديون بنصيحة لاوكون، وأدخلوا الحصان إلى مدينتهم، وراحوا يحتفلون ويشربون الخمور فرحاً، ولما أخلدوا إلى النوم في أواخر الليل، خرج المقاتلون الإغريق من جوف الحصان، وقتلوا الحراس وفتحوا أبواب السور، وكان الجيش الإغريقي قد عاد يتنظر فتح الأبواب، وتمّ اقتحام المدينة بتلك الخدعة (ول ديورانت: قصة الحضارة، 41/170. جدسون جيروم: دليل الشاعر، ص 285).

ولست كاهناً أتلقّى الوحي من الآلهة، لكن هناك أدلة عديدة تؤكد أن ذهنية المستعربين والطورانيين والفرس الشوفينية هي على حالها، وكل ما يبدونه معنا من مرونة وعشق للديمقراطية ليس إلا مظاهر برّاقة، وتشجّعني تلك الأدلة على أن أقول لقومي الكرد: "أخشى الشوفينيين حتّى وهم يقدّمون حقوق المواطنة"!

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كردستان!

25 – 1 – 2013

.
المطالبة بالحقوق حق مشروع سواء كان لفرد او جماعة ضمنه الدستور والقوانين الشرعية والوضعية , وعراق بعد 2003 لايمكن فيه لجهة ان تطالب بأسقاط النظام او اخرى تجعل من نفسها الوحيدة حامية النظام , ضمنها العقد الاجتماعي الذي يأتي من خلال صندوق الاقتراع الذي يفرض على الجميع احترام نتائجه , قد يعتقد البعض ان الكتابة وعرض اخطاء الحكومة وفساد الحكم لعداء شخصي او للتشهير والتسقيط , و نقف في تساؤل حينما يطلق الألاف من السجون ويعوض الأخرين منهم او يحالوا على التقاعد , هل ان القانون اخطأ او تم تسيسه او نتيجة لضغوطات هذه التنازلات ؟, وهذه كارثة كبرى حينما يخطأ القضاء او يكون ادات بيد السلطة ليتنازل عن حقوق المحرومين والمظلومين , ومن الحق الاعتراف ان الادعاءات بأن المجاميع الارهابية تم القضاء عليها وان المعركة مع الارهاب انهت هو مجرد احلام يقضة للمعنين بالأمن , وهذه المجاميع لا تزال تمسك زمام الامر وتختار الزمان والمكان ونقطة الخلاف وان هذه المجاميع تسعى للاستحواذ على السلطة وإحداث الفوضى من خلال اعمالها الاجرامية او تسللها للتظاهرات وبأفكارها المتطرفة التي بدأ تأثر بالشارع واستخدام اساليب الاستعطاف او الاستيلاء بالقوة وأخذ الاتاوات , وبدل ان تسعى السلطات لتحيّد العدو وصداقة المحايد وكسب الصديق انفرطت بالتفرد والقرارات الارتجالية , حتى اصبح تنظيم القاعدة والبعث لا يتردد في اعلان دعمه لتظاهرات الرمادي وبدعم من مشروع عربي متردي وسقوط اخلاقي , التظاهرات في كل المحافظات وحتى الجنوب لم تطالب بحقوق العمال والمزارعين والكهرباء وسوء الخدمات وغرق البيوت , والسلطة عاجزة في تقويم بنية الدولة المجتمعية والتحتية والعمل يتمحور نحو السلطة , ومن تراكمات الأخطاء التي ارتكبت طيلة السنوات حيث انتهجت القوى بناء الخلافات السياسية وترك بناء الوطن لمردودات انتخابية وترك المطالب الجماهيرية ولم تتخذ من تلك المدن الأكثر اماناّ بفضل اهاليها المتلفهين لرياح الحرية , ورغم محروميتهم لقرون الا انهم كانوا يتطلعون لمستقبل زاهر وقاموا بحماية العملية السياسية وان مكسبهم هو العراق الجديد ومن يشغل السلطة لا يهم اذا كان من اللذين عاشوا معاناتهم للأعتقاد ان ملح الطعام سيكون له الاثر في افعاله وانهم تقاسموا معه رغيف خبز اسمر لأطفالهم وربما فضلوه عليهم , لكن بريق الكراسي والذهب والجاه والامتيازات جعلته من اول المبتعدين عنهم , وترك الدستور على الرفوف الذي ضمن تساوي الحقوق بعد ان تتساوى مدنهم مع مدن تركزت الخدمات والتعينات والشركات والتجارة فيها , وليس من الحق ان نعطي مدينة متكاملة البنية التحتية مع مدينة من الطين وان يتساوى عدد السكان , وهذا ما طابق الافكار المتطرفة التي تعادي النظام الديمقراطي وترسخ مفهوم استعباد الاغلبية , حتى زجها النظام الجديد بالأقناع للأحتجاج الطائفي ويشرك الشارع الذي طالما ما ممرت الصفقات على حساب مصالحه , وما ان يتراجع حتى يبرر التراجع ويقسم الرأي العام ويفقده الثقة ليشعر بالأحباط ان لا احلام ممكن ان تتحق في مستحيل سياسة الازمات , وانهم اغلبية عملاء ودخلاء وخونة لا يستحقون العيش في العراق , وهذا ما يعني ان هنالك نكران للمباديء والعهود وخيانة للتضحيات وتفضيل الاستحواذ على السلطة بدل الاستحواذ على قلوب الجماهير وتوفير مستلزمات العيش الكريم وان الاغلبية هي المهمشة وليس الموصل او اربيل وان الارهابين احق منهم بالعيش ...

 

آمد – توضح أن محمود آق يلدرم الذي اشترك في معارك سريه كانيه وقتل فيها أثناء الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب، كان عضواً في حركة القوى الوطنية التركية التي تم إنشاءها من قبل الجيش التركي في الفترات السابقة. وبأنه يتلقى الأوامر مباشرة من الجيش التركي، وتم ارساله الى غرب كردستان لمحاربة وحدات حماية الشعب YPG.

ومحمود آق يلدرم متعامل مع المجموعات الإسلامية السلفية "الراديكالية" وهو عنصر من بين 30 عنصراً ارسلوا من قبل تركيا إلى غرب كردستان للمشاركة في الاشتباكات ضد وحدات حماية الشعب، وقتل في مدينة سريه كانيه أثناء الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب، وهو من ناحية هيني التابعة لآمد، وقامت عائلته بالبحث عن جثته لاستلامها.

30 عنصر تم ارساله إلى غرب كردستان

وبحسب مصادر خاصة التقت بهم وكالة فرات للأنباء فأن هناك 30 عنصراً من "أله" باطمان ومن بينغول تم إرسالهم إلى سوريا، موضحاً بأن آق يلدرم ومجموعة عناصر من بينغول مرتبطون مع مجموعة سرية، وأضاف المصدر قائلاً: "في الفترة السابقة كان هناك حركة تسمى بحركة القوى الوطنية وكان فيها بعض الأشخاص من بينغول وآمد وكانوا جميعاً يعملون تحت سيطرة الجيش التركي وتتلقى أوامرها مباشرة من الجيش، والآن تلك المجموعة تتحرك تحت اسم الحركات الإسلامية الراديكالية ويتلقون الأوامر مباشرة من الجيش التركي".

وأضاف المصدر بأن "مجموعة من بينغول قامت قبل سنتين مع الجيش التركي بتنفيذ عمليات ضد قوات الدفاع الشعبي الكردستاني في منطقة "خورخول – شيخ جمعة" في بدليس". مؤكداً بأنه "يوجد مثل محمود آق يلدرم العشرات من الأشخاص الذين ذهبوا إلى غرب كردستان، كما تم إرسال أشخاص من غرب تركيا إلى سوريا تحت تسمية الجهاد، وجميعهم يعملون تحت إمرة الجيش التركي".

وبحسب مصادر كردية فأن هنالك أشخاص عديدون مثل محمود آق يلدرم ارسلوا من قبل الاستخبارات والجيش التركي إلى غرب كردستان من أجل تجنيدهم لمحاربة وحدات حماية الشعب YPG.

firatnews

المقدمة

1
ـ مفهوم الرقابة البرلمانية

يعد مفهوم الرقابة البرلمانية من المفاهيم الأساسية والمهمة في الحياة البرلمانية فهي تمثل إحدى المهام الأساسية للمجالس النيابية إلى جانب الوظيفة الرئيسية لها وهي التشريع والرقابة البرلمانية : تعني خضوع كافة الإعمال الصادرة عن السلطة التنفيذية لرقابة البرلمان فيتابع إعمال السلطة التنفيذية فيدرسها ويقيمها ويتأكد من مدى مطابقتها للقواعد والقوانين النافذة ومدى ملائمتها للواقع والظروف المعاصرة (المشروعية والملائمة) وهو بالتالي إما إن يؤيدها أو إن يحاسبها. وتتولى الدساتير مهمة تحديد أساليب الرقابة البرلمانية على إعمال السلطة التنفيذية (الحكومية والإدارية) والتي تختلف باختلاف طبيعة النظام السياسي في كل بلد وتبدو الرقابة البرلمانية واضحة وجلية في النظام البرلماني وذلك لأنه يقوم على أساس المسؤولية التضامنية والشخصية للوزارة.

2-
وسائل الرقابة البرلمانية :

إن الهدف العام للرقابة البرلمانية هو التأكد من مدى مطابقة إعمال الحكومة مع المصلحة العامة ويتحقق من حسن أدائها باعتبار إن السلطة التشريعية هي التي تمثل الشعب وهي المعبر عن إرادته.
إما الهدف الخاص من الرقابة فهو يختلف باختلاف الوسيلة التي يعتمدها البرلمان :فعندما يستخدم (السؤال) فالهدف هو الاستفهام عن أمر مجهول أو التحقق من واقعة أو الوقوف على أمر تعزم عليه الحكومة.
إما عندما يستخدم وسيلة رقابية وهي (طرح موضوع عام للمناقشة) فان الهدف يكون هو تبادل وجهات النظر بين الحكومة والبرلمان بشأن موضوع ما بهدف الوصول إلى معالجات معينة وإصلاحات محددة أو تطوير نحو الأفضل
إما حين تستخدم (الاستجواب) : فان الهدف سيكون هو المحاسبة والمساءلة ولتقييم أداء الحكومة في الشؤون التي تدخل في اختصاصها .
إما عندما يلجأ إلى ( التحقيق البرلماني) فان الهدف سيكون هو إظهار الحقيقة . وحين يستخدم وسيلة (الاقتراح برغبة) فهو يهدف إلى تحقيق رغبة معينة لا يمكن طلبها إلا من خلال هذه الوسيلة.
إما عندما يستخدم وسيلة رقابية أخرى هي (طلبات الإحاطة) فهو يهدف إلى إحاطة الحكومة علما بأمر تجهله أو حثها على اتخاذ إجراء تواجه بة أمر قد تعلمه.
وقد يمارس البرلمان الرقابة من خلال وسائل غير مباشرة وهي الرقابة عن طريق اللجان الدائمة: وهذه الوسيلة في غاية الأهمية فهي تساعد المجلس النيابي في الاطلاع على الأداء الحكومي وتقييم هذا الأداء.
مناقشة المنهاج الوزاري للحكومة (برنامج عمل الحكومة) – إقرار الموازنة العامة والموازنة التكميلية – المصادقة على الحساب الختامي – إقرار على فرض الضرائب والرسوم – المصادقة على الاتفاقيات والقروض – التقارير البرلمانية – شكاوى المواطنين . فضلا عن السياسة التشريعية للبرلمان لها دور كبير في تطبيق السياسة العامة العليا للدولة بمجالاتها المتنوعة وذلك إن السياسة العامة العليا للدولة يصعب تطبيقها دون وضعها في تشريع.

الأثر المترتب على الرقابة البرلمانية:
إن الأثر الذي يترتب على الرقابة البرلمانية يقتصر على إثارة ما يعرف بـ (المسؤولية الوزارية ) أو السياسية ولا تتعداه إلى إلغاء أو تعديل أو إيقاف قرار اتخذته الحكومة وذلك تطبيقا لمبدأ الفصل بين السلطات وذلك من حيث المبدأ ولكن حين يكون البرلمان فاعلا فانه يستطيع التأثير على القرار الحكومي سواء كان قبل أم بعد اتخاذ القرار .
تجدر الإشارة إلى إن المسؤولية الوزارية سواء كانت موجهة إلى رئيس الوزراء أو لأحد وزائره فهي لا تثار بشكل مستقل بل تكون على اثر استجواب موجه إلى رئيس الوزراء أو لأحد الوزراء فالشخص العام حين يخل بواجبات وظيفته فعليه تحمل تبعة المسؤولية فحيث تكون السلطة تكون المسؤولية.
تفعيل الرقابة البرلمانية:
إن أهم ما تقتضيه الرقابة كي تكون فاعلة هو في توافر جملة أمور منها توفر المعلومات والبيانات والوثائق اللازمة لدى البرلمان إما الأمر الأخر فهو وجود الكفاءة المتخصصة في تدقيق تلك البيانات والمعلومات والوثائق والتي تمكن من تحويلها إلى أسباب وأسانيد تؤيد وتدعم الرأي الذي يذهب إليه البرلمان .
إما الأمر الثالث فهو المساحة الممنوحة للجان الدائمة ومقدار ما يتمتع بة البرلمان من أدوات رقابية فكلما كانت أدوات الرقابة البرلمانية متعددة وغير مكبلة بقيود تفرغها من محتواها كلما أدى ذلك إلى فاعلية اكبر للرقابة البرلمانية.

الفصل الأول: السلطة التشريعية

في هذه النقطة سيتم التطرق إلى آمرين مهمين و هما: وضع السلطة التشريعية أبان حكم النظام السابق كما سيتم التطرق إلى وضعها بعد سقوطه أقامة دستور جديد للبلاد وما رافق ذلك من التغييرات التي حدثت وأثرت على السلطة التشريعية و عملها في تلك الإحداث

المطلب الأول: السلطة التشريعية قبل دستور عام 2005

لقد تم ممارسة صلاحيات ( صورية ) للسلطة التشريعية تمثلت بما يسمى بـ ( المجلس الوطني ) الذي كان بمثابة البرلمان آنذاك، آذ يتكون من عدد من الأعضاء يبلغ عددهم 250 عضوا يتم انتخابهم كل أربع سنوات و هم من البعثيين كشرط أساس لعضوية هذا المجلس . تأسس هذا المجلس عام 1980، وكانت آخر دورة له بعد انتخاب أعضاء جدد له في عام 2000، أما صلاحياته فهي لا تزيد على اقتراح مشاريع قوانين ترفع إلى مجلس قيادة الثورة للمصادقة عليها , و الأخير كان يمثل رأس الهرم في السلطة التشريعية و كان صدام هو رئيسه و المستنفذ الوحيد بقراراته ، فالمجلس الوطني ليس له الحق ألا أن يصوت بالإجماع نزولا عند رغبة صدام إما بالرفض أو القبول دون أن يكون هنالك رأي لمناقشه حرة .
بعد الإطاحة بنظام الحكم في 9 ابريل 2003 من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و بعض الدول الحليفة لها في المجتمع الدولي، تشكلت ما يعرف بسلطة الائتلاف المؤقتة (CPA ) ، برئاسة بول بريمر حيث أصبح العراق رسميا تحت الاحتلال طبقا لقرار الأمم المتحدة.
حيث خول هذا القرار لسلطة الائتلاف المؤقت ممارسة السلطات التشريعية آنذاك. في 22 تموز 2003 قامت سلطة الائتلاف المؤقت بتشكيل مجلس الحكم في العراق الذي يتكون من 25 عضوا جميعهم من العراقيين ورئيس يختار من قبلهم لمدة شهر حسب الترتيب الأبجدي، ومجلس الحكم هو ثاني اكبر هيئة أدارية تشكلت في العراق عقب التسلسل الزمني لاحتلاله.
استمر هذا المجلس الذي كان له دور تشريعي ضئيل في تلك الفترة حتى 28 حزيران عام 2004 حيث تم حله, و قد اصدر مجلس الحكم المنحل العديد من القرارات ذات الصلة بالقانون من أشهرها قرار إلغاء قانون الأحوال الشخص ية المرقم 188 لسنة 1959.
كما قام مجلس الحكم المنحل آنذاك بسن قانون أدارة الدولة للفترة الانتقالية الذي كان بمثابة دستور مؤقت للعراق. حلت الحكومة العراقية التي تشكلت في أعقاب حل مجلس الحكم، حيث كانت اختصاصاتها التشريعية قليلة و لا تتناسب مع حجم المشكلة التي يعاني منها الوضع القانوني العراقي .
و في 3 مايو 2005 حلت الحكومة الانتقالية محل الحكومة العراقية المؤقتة و كان من أولوياتها الأعداد لقيام حكومة عراقية منتخبة دائمية لمدة أربعة أعوام و كذلك كتابة مسودة الدستور و التهيئة لأجراء استفتاء شعبي عليها .


المطلب الثاني: السلطة التشريعية في دستور 2005:

وفي هذه النقطة سيتم التطرق إلى أهم المواد التي وردت في الدستور و الخاصة بالسلطة التشريعية من خلال بيان هيكلتها و اختصاصاتها و التحديات و العقبات التي تواجها عند أدائها لمهامها لاسيما فيما يتعلق بالأولويات التشريعية.

أولا: هيكلية السلطة التشريعية الاتحادية "مجلس النواب ومجلس ألاتحاد"
نص الدستور على أن السلطة التشريعية الاتحادية تتكون من مجلسين هما مجلس النواب و مجلس الاتحاد [الدستور العراقي المادة 48]. و كما هو المعمول في الولايات المتحدة الأمريكية واغلب الدول الاتحادية عدا دولة ال إمارات العربية الاتحادية التي تعد الوحيدة من مثيلاتها من الدول الاتحادية حيث يتكون من 43 عضوا موزعين على الأمارات العربية المتحدة وتتم طريقة إشغال مقاعدها عن طريق التعيين ألا إن عام 2006 شهد تغيرا كبيرا بعد أن تم أقرار قانون لانتخاب نصف أعضاء المجلس. بينما أشارت الفقرة الاولى/المادة ( 49) من الدستور على آلية تكوين مجلس النواب بالقول " يتكون مجلس النواب من عدد من الأعضاء بنسبة مقعد واحد لكل مائة ألف نسمه من نفوس العراق يمثلون الشعب العراقي بأكمله، يتم انتخابهم بطريق الاقتراع السري المباشر، و يراعي تمثيل سائر مكونات الشعب فيه.
أما فيما يتعلق بمجلس الاتحاد الذي يمثل الجزء الثاني من السلطة التشريعية فقد أشار الدستور على أن مجلس الاتحاد " يتكون من ممثلين من الأقاليم و المحافظات غير المنتظمة في إقليم " [الدستور العراقي المادة 65 الفقرة الاولى] على أن تكون طريقة تكوينه و شروط العضوية فيه و كل ما يتعلق باختصاصات هذا المجلس مؤجلة حتى يسن مجلس النواب قانونا بأغلبية ثلثي أعضاءه.
أن الملاحظ على المادة ( 65 ) أنفة الذكر يؤكد موضوع تأجيل تشكيل مجلس الاتحاد إلى ما بعد نفاذ الدستور وسن قانون خاص بة، و بهذا يكون مجلس النواب هو الممثل الوحيد للسلطة التشريعية الاتحادية في العراق حتى يتم تشكيل المجلس الآخر

ثانيا: اختصاصات مجلس النواب:

تطرق الدستور إلى اختصاصات مجلس النواب [الدستور العراقي المادة 61 الفقرة الاولى] التي من أهمها : تشريع القوانين الاتحادية , الرقابة على أداء السلطة التنفيذية , المصادقة على المعاهدات و الاتفاقيات الدولية , تعيين رئيس و أعضاء محكمة التمييز الاتحادية و رئيس الادعاء العام و رئيس هيئة الأشراف القضائي , تعيين السفراء و أصحاب الدرجات الخاصة و رئيس أركان الجيش و معاونيه ومن هم بمنصب قائد فرقة فما فوق و رئيس جهاز المخابرات , وفيما يخص هذه النقطة كان الأولى ترك تعيين هذه الفئات إلى جهات فنية مختصة باعتبارها الأقدر على الاختيار على أساس الكفاءة و الخبرة و المؤهل , مسائلة رئيس الجمهورية و إعفاءه عند إدانته من قبل المحكمة الاتحادية العليا , أقرار مشروع قانون الموازنة ألعامه و الحساب الختامي الذي يتقدم بة مجلس الوزراء إلى مجلس النواب [الدستور العراقي المادة 62 الفقرة الاولى].


ثالثاً: طرق حل السلطة التشريعية:

أشار الدستور إلى طريقة حل مجلس النواب وذلك بناءا على طلب ثلث أعضائه أو بطلب من رئيس مجلس الوزراء بعد موافقة مجلس الرئاسة، و لايعد ذلك كافيا إذا اشترطت التصويت على حل المجلس و ذلك بحصول الأغلبية المطلقة فمتى توفرت ، يعتبر المجلس منحلاً وهو أمر يدلل بوضوح على أن أقوى سلطة موجودة في العراق حتى ألان هي السلطة التشريعية الاتحادية طبقا لهذا الدستور إذ لم يعط الأخير لأي جهة غير المجلس مسألة حله [الدستور العراقي المادة 64 الفقرة الاولى].

الفصل الثاني : السلطة التنفيذية

السلطة التنفيذية: وهي إحدى مبادئ النظام الديمقراطي المناط بها تطبيق السياسيات والقواعد التي يضعها المجلس التشريعي. وهي تضم كل من رئيس الدولة (في النظم الرئاسية) ورئيس الوزراء، وزملاء ذلك الرئيس من الوزراء والإدارة السياسية الدائمة أو المعينة سياسيا والدوائر من مثل الشرطة والقوات المسلحة والجدير بالذكر إن البرلمان يشرف بنفسه على أداء السلطة التنفيذية حيث ينص على " يختص مجلس النواب بما يأتي:ـ الرقابة على أداء السلطة التنفيذية." [الدستور العراقي المادة 61 الفقرة الثانية].

تشكيلها: تتشكل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وكما يلي
"
تتكون السلطة التنفيذية الاتحادية، من رئيس الجمهورية، ومجلس الوزراء، تمارس صلاحياتها وفقاً للدستور والقانون." [الدستور العراقي المادة 66].

رئيس الجمهورية: تم تعريف رئيس الجمهورية في الدستور على انه: "رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن، يمثل سياد ة البلاد، ويسهر على ضمان الالتزام بالدستور، والمحافظة على استقلال العراق، وسيادته، ووحدته، وسلامة أراضيه، وفقاً لإحكام الدستور." [الدستور العراقي المادة 67].
إما صلاحياته فهي كالأتي

"
يتولى رئيس الجمهورية الصلاحيات الآتية:
أولا :ـ إصدار العفو الخاص بتوصيةٍ من رئيس مجلس الوزراء، باستثناء ما يتعلق بالحق الخاص، والمحكومين بارتكاب الجرائم الدولية والإرهاب والفساد المالي والإداري
ثانياً :ـ المصادقة على المعاهدات والاتفاقيات الدولية، بعد موافقة مجلس النواب، وتُعد مصادقاً عليها بعد مضي خمسة عشر يوماً من تاريخ تسلمها.
ثالثاً :ـ يصادق ويصدر القوانين التي يسنها مجلس النواب، وتعد مصادقاً عليها بعد مضي خمسة عشر يوماً من تاريخ تسلمها.
رابعاً :ـ دعوة مجلس النواب المنتخب للانعقاد خلال مدةٍ لا تتجاوز خمسة عشر يوماً من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات، وفي الحالات الأخرى المنصوص عليها في الدستور.
خامساً :ـ منح الأوسمة والنياشين بتوصيةٍ من رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للقانون.
سادساً :ـ قبول السفراء.
سابعاً :ـ إصدار المراسيم الجمهورية .
ثامناً :ـ المصادقة على إحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم المختصة.
تاسعاً :ـ يقوم بمهمة القيادة العليا للقوات المسلحة للإغراض التشريفية والاحتفالية.
عاشراً :ـ ممارسة أية صلاحيات رئاسية أخرى واردة في هذا الدستور." [الدستور العراقي المادة 73].
رئيس الوزراء: نستطيع تعريف رئيس بالجمهورية بالاستناد إلى الدستور كالأتي
"
رئيس مجلس الوزراء هو المسؤول التنفيذي المباشر عن السياسة العامة للدولة، والقائد العام للقوات المسلحة، يقوم بإدارة مجلس الوزراء، ويترأس اجتماعاته، وله الحق بإقالة الوزراء، بموافقة مجلس النواب." [الدستور العراقي المادة 78].

إما صلاحياته فهي كالأتي
"
يمارس مجلس الوزراء الصلاحيات الآتية:
أولا :ـ تخطيط وتنفيذ السياسة العامة للدولة، والخطط العامة، والإشراف على عمل الوزارات، والجهات غير المرتبطة بوزارة.
ثانياً :ـ اقتراح مشروعات القوانين.
ثالثاً :ـ إصدار الأنظمة والتعليمات والقرارات، بهدف تنفيذ القوانين.
رابعاً :ـ إعداد مشروع الموازنة العامة والحساب الختامي وخطط التنمية.
خامساً :ـ التوصية إلى مجلس النواب، بالموافقة على تعيين وكلاء الوزارات والسفراء وأصحاب الدرجات الخاصة، ورئيس أركان الجيش ومعاونيه، ومن هم بمنصب قائد فرقة فما فوق، ورئيس جهاز المخابرات الوطني، ورؤساء الأجهزة الأمنية.
سادساً :ـ التفاوض بشأن المعاهدات والاتفاقيات الدولية، والتوقيع عليها، أو من يخوله." [الدستور العراقي المادة 80].
الوزارات: وهي التي تتشكل منها الحكومة وتصنف الوزارات إلى ثلاثة أصناف هي:
وزارت السيادة : مثل وزارة الدفاع.
وزارت ذات طابع اقتصادي: مثل وزارة الصناعة.
وزار ت ذات الطابع الاجتماعي والثقافي: مثل وزارة التعليم.
دور السلطة التنفيذية:
1
ـ تنفيذ القوانين
2
ـ وضع السياسة العامة للبلاد
3
ـ تقرير السياسية الخارجية للبلاد
4
ـ إبرام المعاهدات

الفصل الثالث: رقابة السلطة التشريعية على السلطة التنفيذية

يحتاج البرلمان الى العديد من الاختصاصات لمراقبة اعمال الادارة اي السلطة التنفيذية وذلك للحرص على اتباع الدستور في سياق عملها وتكون الرقابة باحدى القضايا الاتية وهي:

1-
برنامج الحكومة ومراجعة التقارير الدورية التي تقدمها
2-
تنفيذ الموازنة العامة والحسابات الختامية.
3-
الاتفاقيات والقروض.
4-
الضرائب العامة والرسوم
5-
الخطط التنموية.
6-
شكاوى المواطنين.

كما ان دستور 2005 وضع في المادة (61) الوسائل التي من خلالها يقوم البرلمان بالرقابة على السلطة التنفيذية، المكونة من رئيس الوزراء و الوزراء و الهيئات المرتبطة به و الوسائل هي :

1-
حق السؤال
2-
طرح موضوع للنقاش فية
3-
حق الاستجواب
4-
حق سحب الثقة
وسوف نقوم بشرح ماهية الوسائل المتبعه كلا على حدة وكيفية تفعيل كل وسيلة في مواجهة السلطة التنفيذية.

1-
حق السؤال
وهو وسيلة إعلامية ورقابية للنواب حول تصرفات الحكومة، وعلى حد تعبير الفقيه بيردو: "ذلك التصرف الذي بموجبه يطلب نائب من وزير توضيحات حول نقطة معينة." [مجلة الاجتهاد القضائي] وتنقسم الأسئلة إلى أسئلة شفوية وأسئلة مكتوبة ومما جاء في الدستور فيما يتعلق بهذا المجال:
"
أـ لعضو مجلس النواب إن يوجه إلى رئيس مجلس الوزراء والوزراء، أسئلة في إي موضوع يدخل في اختصاصهم، ولكلٍ منهم الإجابة عن أسئلة الأعضاء، وللسائل وحده حق التعقيب على الإجابة.
ب ـ يجوز لخمسةٍ وعشرين عضواً في الأقل من أعضاء مجلس النواب، طرح موضوع عام للمناقشة، لاستيضاح سياسة وأداء مجلس الوزراء، أو إحدى الوزارات، ويقدم إلى رئيس مجلس النواب، ويحدد رئيس مجلس الوزراء أو الوزراء موعداً للحضور إمام مجلس النواب لمناقشته.
ج ـ لعضو مجلس النواب، وبموافقة خمسةٍ وعشرين عضواً، توجيه استجوابٍ إلى رئيس مجلس الوزراء أو الوزراء، لمحاسبتهم في الشؤون التي تدخل في اختصاصهم، ولا تجري المناقشة في الاستجواب إلا بعد سبعة أيام في الأقل من تقديمه."
وهنا تتجلى ميزة النظام الديمقراطي على غيره من أنظمة الحكم، حيث نرى بكل وضوح وجود طرق مختلفة لمنع أي نوع من الاستبداد.

2-
طرح موضوع عام للمناقشة
نص الدستور على انه يجوز لعشرين على الأقل من أعضاء مجلس النواب طرح موضوع عام للمناقشة لاستيضاح سياسة الوزارة بشأنه، وقد أضافت اللائحة الداخلية للمجلس حق كل عضو من أعضاء المجلس تقديم طلب إحاطة حول موضوع معين للحكومة، وكذلك إلقاء بيان عاجل عن قضية عامة أمام المجلس.

3-
حق الاستجواب
الاستجواب يعبر عن وضع حرج، وهو أخطر من السؤال ويعرفه د.ماجد راغب بـ "استفسار ينطوي على اتهام يتقدم به النائب إلى رئيس مجلس الوزراء او أحد الوزراء بقصد محاسبته وتوجيه النقد اليه"
وتنص المادة 61/سابعاً/ج من الدستور على أن "لعضو مجلس النواب، وبموافقة خمسةٍ وعشرين عضواً، توجيه استجوابٍ الى رئيس مجلس الوزراء او الوزراء، لمحاسبتهم في الشؤون التي تدخل في اختصاصهم، ولا تجري المناقشة في الاستجواب الا بعد سبعة ايام في الاقل من تقديمه."
بعد المناقشة تنتهي الأمور إما بالاقتناع بردِّ الحكومة وبموقفها الذي بررته وقد يؤدي الاستجواب إلى سحب الثقة من الحكومة ويكون ذلك بأغلبية أعضاء المجلس.

4-
حق سحب الثقة
وذلك يعنى رفض السلطة القائمة كجهاز صالح سواء في مجموعه أو بعض أجزائه على المصالح العامة. ولا يعتبر سحب الثقة بهذا المعنى أداة للتوجيه و الإصلاح وإنما يعتبر أداة للرقابة والضبط والتهديد به أخطر من ممارسته ولا يجوز عرض طلب سحب الثقة إلا بعد استجواب الحكومــة
لعضو مجلس النواب وبموافقة خمسة وعشرين عضواً، توجيه استجواب إلى رئيس مجلس الوزراء أو الوزراء، لمحاسبتهم في الشؤون التي تدخل في اختصاصهم.
وقد ورد في المادة (61) الفقرة (ثامناً) من الدستور على: أن لمجلس النواب سحب الثقة من أحد الوزراء بالأغلبية المطلقة، ويُعد مستقيلاً من تاريخ قرار سحب الثقة، كما يملك المجلس بناءً على طلب خمس أعضائه وبالأغلبية المطلقة لعدد أعضائه سحب الثقة من رئيس مجلس الوزراء بعد استجواب موجه له.


الخاتمة

لاشك في أن المحاصصة أضحت ظاهرة المرحلة الراهنة في العراق، فمعظم الحكومات التي تشكلت في العراق بعد 9 نيسان 2003 ولحد الآن كانت قد تشكلت على وفق هذا المبدأ، لذا أن الحكومة السابقة التي انبثقت عن مجلس النواب المنتخب سنة 2005 كانت حكومة محاصصة حزبية ومذهبية وعرقية، فكل الكتل النيابية كانت لها حصص في تلك الحكومة، ما أنعكس سلباً على دور مجلس النواب في الرقابة على أداء الحكومة، وعلى ذلك تمكنت الحكومة من الإفلات من المراقبة والمحاسبة المقررة في الدستور طيلة السنوات الأربع الماضية، وقد جرى ذلك من خلال غياب المعارضة البرلمانية واحتضان الكتل السياسية لوزرائها الفاشلين والدفاع عن أخطائهم وتبريرها وكانت عبارة عن مصدّات حقيقية حالت دون تفعيل الرقابة البرلمانية التي تعد احد الأركان الرئيسة للنظام الديمقراطي عموماً والنظام البرلماني خصوصاً .
وفي الجانب الآخـر نجد أن بعض المسئولين في الحكومة لا يريدون أو لا يُحبّذون التعامل مع أدوات النـظام الديمقراطي وما يُتيحه من وسائل الرقابة البرلمـانية عبـر التعـكز على تفسيرات لنصـوص دستـورية تفتقـر لأدنى مستوى من الفهم لروح ومضامين الدستور وقواعد التفسير المسلم بها لدى أرباب فن التفسير القانوني.




المصادر:

1-
دستور العراق لعام 2005.

2-
مبادئ وأحكام القانون الإداري ـ د. علي محمد بدير / د. مهدي ياسين السلامي.

3
ـ الديمقراطية ـ تشارلز تيللي. ترجمة: محمد فاضل طباخ.

4
ـ جريدة المواطن -عدد :1768 -تاريخ:27 تشرين الثاني 2012

5
ـ الموسوعة الحرة/ويكيبيديا.

6
ـ موقع المراقب البرلماني.

7
ـ وسائل الرقابة البرلمانية على أعمال السلطة التنفيذية ـ رسالة ماجستير من إعداد: عبدالعزيز بن حمود اللحيدان.

8
ـ مجلة الاجتهاد القضائي، العدد الرابع، بحث تحت عنوان "العلاقة الوظيفية الرقابية على ضوء مبدأ الشرعية الدستورية والممارسة" للأستاذ شبل بدر الدين والأستاذة شهيرة بولحية.

9
ـ السلطات الثلاث في الدساتير العربية المعاصرة في الفكر السياسي الإسلامي ـ د.سليمان الطماوي.

10
ـ منطق السلطة، مدخل الى فلسفة الامر ـ ناصيف نصار.

11-
البرلمان العراقي رؤية تقويمية ـ ا.م . د طه حميد العنبكي.

 

 

سيدي المير احمد الله على صحتكم واسال الله ان يدوم لك دوام العافية و اما بعد.

اتوجه اليكم و من خلال مقامكم الكريم وسماحة البابا شيخ دام ظله الى كافة اعضاء المجلس الروحاني الاعلى و الى كافة رؤساء العشائر اليزيدية ووجهائهم لانقل اليكم قلق شارعنا اليزيدي على ما حصل بحق الطفلة اليزيدية البريئة سيمان يوم التاسع من يناير الحالي. الشارع يغلي من هول الجريمة و بشاعتها ووقاحتها....مرت الايام سيدي المير و لا شيء في الافق يطمئن النفوس ...نقف مستغربين متسائلين عن سبب التعتيم الاعلامي الكوردستاني من جهة و الصمت الكوردستاني الرسمي رغم الكم الهائل من التواجد الحكومي و الحزبي الكوردستانيين في منطقة الجريمة. ان بيان الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي الذي صدر اليوم مساندين فيها رسالتكم الى فخامة رئيس الاقليم كاك مسعود البارزاني, حملت في طياتها ما يثير القلق في ان محاولاتهم في الديبلوماسية الصامتة في ارجاع الطفلة الى اهلها قد ارتطمت بعنجهية الغادر المتكبر وهذا ما لايبشر بالخير...وهذا ما يفرض علينا جميعا ان نرص الصفوف خلف قيادتكم الحكيمة رمزا في قيادة سفينة شعبك الى بر الامان.

سيدي المير معكم امي..وابي...معكم غصن الزيتون ...معكم كل غيور شريف في المطالبة باحقاق العدل و الانصاف. انني على يقين بانكم قد وضحتم بان الخط الاحمر قد بات وشيكا على اجتيازه. والله لو انزلوا هذا الظلم على جبل لتصدع....فكفى سبي نسائنا و كفى اباحة هتك اعراضنا فالموت بعز لهو اهون الف مرة من العيش بذل.

معكم الجميع في رفض المساومة في ما لا يساوم عليه ...نحن شعب الملايين من الضحيا دفاعا عن كرامتنا ومقدساتنا وعلى كل من تسول له نفسه غير ذلك ان يراجع حساباته اكثر من مرة...

نصيح خلف قيادتكم الحكيمة لا...و الف لا لمزيد من انتهاك الحرمات و الحقوق... فلنا ما لهم و علينا ما عليهم.

وفقكم الله سيدي المير في اعلاء شان كلمة الحق.

ولدكم

الكاتب و الناشط اليزيدي
وسام جوهر
السويد 2013-01-24

 

بات هذا الشعار نهج يتبعه اكثر المسؤولين في الحكومة العراقية الحالية بحيث يتم البحث عن القوانين والقرارات التي تزعج المواطنين ليتم تنفيذها ..طبعا لان اغلبهم فشلوا في خدمة المواطن ووجدوا ان ازعاجه اسهل بكثير!!!

هذا بالضبط ما حصل في احدى المؤسسات التعليمية الكبيرة، بدأت الحكاية بترقية استاذ جامعي الى منصب عميد كلية، ليس لكفاءته وأقدميته ولكن لكونه مقرب من احد اصحاب النفوذ والقرار بالحكومة ، ولكونه لا يملك الخبرة والدراية الكافية فبعد اسبوعين فقط ثار اساتذة وطلاب الكلية عليه ولم يسمحوا له بدخول الكلية، لتأتي العقوبة (كالعادة) مفاجأة للجميع حيث تم ترقيته الى منصب رئيس المؤسسة التعليمية التي تنتمي لها الكلية وهي مؤسسة تعادل بحجمها 6-9 جامعات !!!

وبدأت معاناة الاساتذة وعمليات النقل التعسفية لكل من يعترض، وقرارات ما انزل الله بها من سلطان اخرها كتاب ينص على استمرار دوام الاساتذة في العطلة الربيعية بحجة عدم وجود نص يسمح لهم بالتمتع بهذه العطلة، فيا سماحة المسؤول المعروف ان أي تدريسي او حتى معلم في وزارة التربية يتمتع بهذه العطلة لانتفاء الحاجة بوجوده بسبب غياب الطلاب مالم تحتاجه المؤسسة في عمل اخر، فمن اساسيات الادارة عدم اجبار الموظفين على الدوام من غير وجود عمل يقومون به ،خاصة ان الكثير من كلياتك مستحدثة واغلبها لا يوجد بها انترنيت او مكتبة وتعاني من نقص المختبرات وعدم وجود امكانية للبحث.

ومن ناحية اخرى فانك بإحضارهم تساهم بهدر المال العام وتخريب ممتلكات الدولة، حيث انك ستضطر على تشغيل المولد لهم على الاقل وهذا يعني مصاريف وقود واستهلاك لأجزاء المولد من غير أي داعي،والمعروف ان هذه الفترة تستخدم لعمليات صيانة وترميم سريعة لكي تكون الكلية جاهزة ولو بنسبة مقبولة لاستقبال الطلاب في الفصل الدراسي الثاني .

سؤال يتبادر الى اذهان الكثيرين.. الم تفكر الحكومة بأن مشاكلها تأتي من خلال تسليمها للمناصب على اساس المحاباة والمحسوبية، و ليس على اساس النزاهة والخبرة و الكفاءة ؟؟؟

الخميس, 24 كانون2/يناير 2013 23:29

فی الشوارع الخالیة- باوکی دوین

أغادر غرفتی

وأتجاوز الشارع القدیم

لأبحث عن ملاذ

عند مقهی

تطل

علی ضفاف الأیکة

وأغازل

لون العیون

دون جدوی

مقاعد

تتوسط الأشجار

التی لاأعرف

حتی أسمانها

لأن صمت الأشیاء

تهادن

الوقت المهدور

وفی الأعلی

حمامة

تنتظر بلهفة

أسراب من رفاقها

وباب المقهی

ینفتح وینغلق

دون أثر

والساعة الکبیرة

فی کاتدرائیة

المدینة

لا تکف

عن إصدار

ترنیمة حائرة

وفی الغربة

دقات قلوبنا

رفرفة الطیور المهاجرة

وأنین یرمقنی

ویحاسب الأیام

التی مضی

وقرص

الشمس الهزیل

یختفی

من وراء العتمة

کأنها

لم یکن موجودا

منذ الأزل

وشجرة الجوز الأخضر

إصفرت لونها

وشجرة السندیان

تودع

فصل المطر

والسفرجل

تائە

فی الملتقی

والرقاص

یذکرنا

کل لحظة

عن الوقت

التی مضی

والشیخوخة

تلف أجسادنا

ولانذکر

أن کان هناك

وطن

قد لحن

أغانینا

وکم من مرة

سألت هالة المساء

هل ماتزال

بلادی

محفظة

للجیوب المنتفعة

الغربة

جسارة

فی مرمی الذکریات

ولاندری

أن خیوط الحب

ممزوجة

بأطیاف الشعاع الأتیة

من عیونك

وفی الأزقة المعتمة

نخطوا خطی التائهین

وذکراك

فی قلبنا

الشوارع اللیلیة

تفر من الأضواء

ولاندری

إن هناك

لحظات

من کینونة الأمل

ومکتبة المحطة

لغات

غامضة نکهتها

أوتوماتیك

تنظم

حتی قلوب الهوی

أین جنائن الصبا

حینما تلاحظ

ید الخلیقة

من کل باب

وفی فقاعات

الأمطار الساقطة

وصوت البلابل

یواسی اللیل الطویل

والأزقة معزولة

من المارة

سوی مراهقین

یرسلون القبلة

بین فترة

وأخری

صوت كوردستان: بدأت قوات م ا يسمى بالجيش الحر العمليل لتركيا بقصف مدينة سري كاني بالدبابات و صمت  تكبيرات الله أكبر و صمت حكومة اقليم كوردستان حيال هذا الهجوم الهمجي على الاحياء الكوردية في المدينة.

طيا  فيديو حول القصف و تكبيرات الارهابيين.


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=gwihmEUq8ws

الحسكة- استنكر عدد من الكردستانيين في مدينة الحسكة دخول المجموعات المسلحة المرتزقة إلى مدينة سريه كانيه، وقيامهم بأعمال السلب والنهب وتدمير منازل المواطنين بالدبابات والمدافع، من خلال تلقيهم الدعم الواضح من الدولة التركية.

واشار الكردستانيون "إذا كانت تلك المجموعات تدعي أنها تحارب النظام فقوات النظام وافرع أجهزته المخابراتية موجودة في العاصمة دمشق، وليس في مدينة سريه كانيه التي لا يوجد فيها أي تواجد لقوات النظام".

وخلال رصد الآراء المواطنين في مدينة الحسكة عم يحصل في سريه كانيه تحدث السيد عبدالوهاب  لمراسل وكالة فرات قائلاً: " ان ما يحصل في مدينة سريه كانيه هو انكار للهوية الكردية من قبل جميع قوى المعارضة، عبر التزامها الصمت إزاء ما يحصل في سريه كانيه"، كما تطرق عبد الوهاب إلى التغطية التي تقوم بها بعض القنوات الخليجية وتعمل على زرع الفتنة في المنطقة".

أما طارق عبد الأحد  من الديانة المسيحية يقول:" ما يحصل في مدينة سريه كانيه هو فتنة خارجية من قبل دول لها مصالح في ذلك، مثل تركيا وبعض  قوى المعارضة "، مشيراً إلى التعايش والتآخي بين أبناء المنطقة منذ آلاف السنين.

من جهته قال المواطن موسى جميل:" إن وحدات حماية الشعب هي القوة الوحيدة القادرة على حماية المنطقة وأن كان هدف هؤلاءالمجموعات محاربة النظام فعليهم تحويل صراعهم المسلح إلى قوى النظام وليس إلى الشعب "

كما تحدث الدكتور عبد الفتاح محمد قائلاً :"ان ما يحصل في مدينة سري كانيه هو دمار للشعب  بكرده وعربه، وأن دخول هذه المجموعات الى مدينة آمنة هو من أجل خلق فتنة بين الأهالي".

ومن جهته توجه عبدالفتاح بنداء الى الشعب بضرورة التلاحم والوحدة وعدم رفع السلاح في وجه أخوتهم.

firatnews

السومرية نيوز/ بغداد

دانت وزارة الخارجية التركية، الخميس، التفجير الذي شهده أمس قضاء الطوز بمحافظة صلاح الدين، داعية الحكومة العراقية لأن تتخذ وبسرعة كافة الإجراءات الكفيلة بإفشال مساعي استهداف الشعب العراقي وإشعال فتيل الاقتتال، فيما ابدا استعدادها لتقديم العون لجرحى التفجير.

وقالت الوزارة في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "وقوع هذا الإعتداء في مجلس فاتحة وفي حسينية يبين بشكل واضح وجهته غير الإنسانية ويزيد من ألمنا"، معربة عن ادانتها "هذا العمل الوحشي".  

وأبدت الوزارة أسفها من "الازدياد الكبير في الأعمال الإرهابية خلال الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ في جارنا العراق"، مضيفة "نحن ننتظر من الحكومة العراقية أن تتخذ وبسرعة كافة الإجراءات الكفيلة بإفشال المساعي الآثمة للأوساط التي تستهدف الشعب العراقي بشكل مباشر والتي تسعى لإشعال فتيل الإقتتال بين الأشقاء".

وأكدت وزارة الخارجية التركية أن "الشعب العراقي سوف لن يكون أداة لألعاب هذه الجهات الغادرة التي لم تأخذ نصيبها من الإنسانية"، مشيرة إلى أن "تركيا وكما هو معهود عنها مستعدة في هذه المرحلة الدقيقة أن تجند كافة امكانياتها لتكون سند للشعب العراقي وأن تقدم يد العون لإخواننا العراقيين الذين جرحوا في هذا الحادث الجبان".

وأعلن المكتب الإعلامي لمحافظة صلاح الدين، أمس الأربعاء، عن مقتل وإصابة 127 شخصا على الأقل بينهم نائب رئيس الجبهة التركمانية بمجلس صلاح الدين، ونائب المحافظ للشؤون الادارية احمد عبد الواحد ، بتفجير انتحاري استهدف مجلس عزاء في قضاء الطوز.

وادان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، التفجير، وطالب الاجهزة الامنية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لحماية المواطنين، فيما دانت الخارجية الاميركية "بشدة" التفجير، وتعهدت بمساعدة الحكومة العراقية على احالة المسؤولين عن هذا العمل "الوحشي" الى العدالة.

كما دعت الجبهة التركمانية العراقية في كركوك، إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب العراقي لمناقشة التداعيات الأمنية في قضاء الطوز على خلفية التفجيرات، وأكدت أهمية أن يكون للتركمان ملاذ آمن، كما طالبت بتدخل دولي لحمايتهم.

فيما اعتبر عضو التحالف الوطني عن المكون التركماني محمد مهدي البياتي، الخميس، ان المستهدف الأول في تفجير قضاء الطوز هم الشيعة التركمان، مؤكدا أنهم سيحملون السلاح للدفاع عن أنفسهم بعد أن فشلت الاجهزة الأمنية في توفير الامن لهم، فيما اتهم مجلس محافظة صلاح الدين يتعامل مع القضاء طائفيا.

اربيل (العراق) ـ من عمر محمود عبدالله

ميدل ايست أونلاين

مع ان ذكرى المولد النبوي الشريف لهذا العام تم الاحتفال بها في اغلب المحافظات العراقية وبدرجات متفاوتة من الاستعداد والفعاليات الا أنه يمكن للمتابع ان يجد ان محافظة اربيل تعتبرالاكثر تميزا في هذا الاحتفال.

كان الاحتفال عفويا وشعبيا ورسميا ويمكن ان تلمسه في جميع زوايا المحافظة. علقت الزينة في جميع الشوارع التي ازدحمت بموائد الخير، وعلى واجهات المحال التجارية والدوائر الرسمية، في حين اقتصرت خطب الجمعة وطيلة شهر كامل تقريبا، على التعريف بالذكرى العطرة والدروس المستقاة منها.

ويؤكد استاذ التاريخ الدكتور محسن محمد حسين ان اربيل كانت لها الريادة في تنظيم الاحتفالات ايام السلطان مظفرالدين طوطبوري (منذ سنة 586هـ/ 1190م) الذي عُرف بتمسّكه بأهداب دينه ومحبّته للرسول (ص). تلك المحبّة التي بلغت حدّ إحياء ذكرى مولده، بإقامة احتفال مهيب يليق بالحدث ينظّمهُ كل عام.

فكان بذلك اول حاكم ينظم تلك المراسيم، حتى اصبح تنظيمه عادة سنوية في اربيل، قلّدتها الممالك الاسلامية فيما بعد.

وفي حاضرنا اليوم، وخلال تجولنا في اغلب اسواق كردستان واربيل على وجه الخصوص، نلاحظ مظاهر الاحتفال العفوية بالذكرى. فأصحاب المحال التجارية تنافسوا حول حجم لافتاتهم الخاصة بالمولد، في حين استعمل اصحاب محال التسجيلات مكبرات صوت خارجية لبث القران الكريم والاناشيد الدينية والمدائح النبوية الجميلة باللغتين العربية والكردية، بينما علق سائقو وسائط النقل العمومية ملصقات كبيرة خاصة بالمولد على زجاج سياراتهم في مشهد يجعلك في احتفال مستمر بالذكرى اينما ذهبت داخل مدينة اربيل.

وفي هذا الصدد يقول ازاد رحيم، وهو صاحب محل في سوق القلعة وسط اربيل، ان الاحتفال بذكرى المولد اصبح جزءا مهما من ثقافتنا وعاداتنا وقيمنا الشعبية والوطنية.. والناس هنا يتسابقون الى احياء هذه الذكرى في الجوامع وفي الاسواق والبيوت والطرقات، فيظهرون علامات الزينة والجمال والفرح والسرور.

ويشير رحيم الى ان ذكرى المولد تزيد من الحركة في الأسواق التجارية، وبشكل كبير في اربيل. فالناس يقبلون على شراء مستلزمات الاحتفال من اللافتات ونشرات الزينة الخاصة بهذه المناسبة، اضافة الى شراء الحلويات وبكميات كبيرة لتوزيعها على الأقارب والجيران، في حين يتصدر التمر بكافة انواعه قائمة المبيعات خلال الايام التي تسبق المولد النبوي الشريف.

ويتفق مع هذا الرأي هفال كريم وهو صاحب محل تسجيلات قرب بورصة اربيل. ويؤكد ان حركة البيع والشراء في اسواق المدينة شهدت زخما كبيرا منذ نهاية الاسبوع الذي سبق يوم المولد، مبينا ان ذكرى المولد تزيد من اقبال الناس على شراء التسجيلات الصوتية الخاصة بالقران الكريم والاناشيد الاسلامية والمدائح النبوية.

ويضيف كريم ان الاقبال يكون اكبر على شراء تسجيلات القران الكريم للقراء نامق مصطفى ووليد الدليمي وماهر المعيقلي والمنقبة النبوية للملا ده شتي والملا نوزاد، في حين يتصدر مبيعات النشيد الإسلامي كل من مشاري العفاسي وسامي يوسف.

وتظهر مع اقتراب المولد النبوي مهنة بيع مستلزمات الاحتفال من لافتات ونشرات طبعت عليها الآيات القرانية والأحاديث النبوية والشعارات والقصائد الاسلامية بالإضافة الى وسائل زينة مبتكرة.

ويعمد بعض باعة الرصيف الى جلب كميات كبيرة منها سواء كانت مستوردة او من الانتاج المحلي، ومن هولاء ازاد صباح الذي التقيناه وهو يكاد يفرغ من بيع كامل بضاعته بالقرب من قلعة اربيل التاريخية.

ويلفت صباح انظارنا الى نقطة مهمة، وهي ان التجار والباعة في كل المناطق يرفعون اسعار السلعة الرائجة دون النظر الى المناسبة التي تدفع الناس الى الشراء، ولكن في اربيل تجد العكس حيث يقوم باعة بتقديم تخفضيات خاصة سواء على اسعار المواد الغذائية او التسجيلات الصوتية او وسائل الزينة، يدفعهم الى هذا فرحهم بالذكرى العطرة التي لا تعادلها كل الأموال والارباح التجارية.

ويبرهن صباح على قوله بتقديم بعض اللافتات هدية لنا ويصر بشكل قاطع على عدم اخذ ثمنها.

ولا يكاد يخلو مسجد في اربيل خلال ايام المولد، من المحاضرات التي تعرف الناس بأهمية المناسبة وكيفية الاحتفال الصحيح بها في حين تجد على ابواب المسجد موائد عامرة بكل انواع الحلويات والفواكه والاطعمة التي توزع على المصلين. وهي ظاهرة تمتد الى الشوارع، حيث يقوم اصحاب المحال بتوزيع الحلويات على المشترين والمارة، في حين يطرق بابك اذا كنت ساكنا في اربيل عدة مرات في يوم المولد، لتتلقى صحون الجيران والتي تحتوي على تشكيلة من الذ الحلويات مع عبارات التهنئة بالمناسبة العطرة.

واجمعت مساجد اربيل ولشهر كامل على تكريس الخطبة لموضوع المولد النبوي الشريف، وانعكاسات هذا الحدث على العالم الذي شهد عصرا جديدا بمولد سيد الكائنات الرسول محمد (ص) وشرح جوانب موسعة من السيرة النبوية الشريفه وحث المسلمين على الاقتداء بها في حياتهم.

ويؤكد الشيخ دلشاد محمود ان الاحتفال الحقيقي يجب ألا يقتصر فقط على تزيين الطرقات وتعليق اللافتات وتوزيع الحلويات، وإنما قبل ذلك لابد من الاطلاع على سيرة صاحب الذكرى ودراستها، والتعمق في فهم روح رسالته المتمثلة في الرحمة والتسامح والانسانية، ثم التخلق بأخلاقه، والاقتداء بهديه، والتأدب بآدابه.

 

أَعْشاشُ البَريدِ التَتَخَضَّرُ بِطَلِّ ظِلِّكِ اللَّيْلِيِّ

بِسَرابِهِ ..

مَسَّدَ عَتْمُ الغِيابِ أَسْرابَها
هامَتْ فراخُ الفَراغِ

في فَيافي عُزْلَةِ الوَقْتِ

عُصْفورٌ أَنا

تَتَهَدَّلُ

روحُهُ تَصَحُّرا

أَتَيَمَّمُ بِالوِحْدَةِ..

تُشَقْشِقُني جُفونُ الأحْلامِ

تَنْتَفِضُ أقْفاصي

حينَما تَهُزُّها يَدُ فَجْرٍ يَتَفَجَّرُ

أنّى يُبَلِّلُني غُبارُ التَّثاؤُبِ جَذِلا؟

*

في دَهاليزِ المَرافِئِ الهارِبَةِ مِنْ مَناراتِكِ

تَتَوارى هِضابُ اللُّغاتِ

تُغَشِّي سِراجَ القَلْبِ

بِدُخانِ مَواعيدَ بَكْماءَ.. عَمْياء

وَيَشُقُّ الرَّحيلُ ثَوْبَ مِشْوارِهِ اليَزْأَرُ

*

في دُروبِ الحِكايَةِ تَتيهُ بوصَلَةُ القَلَمِ

في غُرْبَةِ الجِهاتِ

أيَشيبُ مِدادِيَ اليَتَوالَدُ آمَالا؟

*

بِفَضاءِ فَوْضاكِ أُقَدِّدُ أرْغِفَةَ الوَقْتِ المُكَهْرَبِ

عَلى

مَوائِدِ اللَّحَظاتِ

تُلَمْلِمُ فَيْضَ أحْزاني

يَتَرَنَّمُ غَمامِيَ اليَتَجَمَّلُ بِلَواعِجِ الأَحْلامِ

أيَتَناغَمُ الجَسَدُ وَالرُّوحُ في رَقْصَةِ ارْتِقاء؟

*

عَلى

حَوافِّ عَرْشِ اللِّقاءِ

تَتَهافَتُ زَرافاتُ الذِّكْرَياتِ

تَحْجِلُ مَمْهورَةً بِدَلالِها المَمْشوقِ

وَفي مِحْرَقَةِ اللَّهْوِ

يَغْفو سراجُ آمالي في حِضْنِ مَواقِدي

أَوَهْمًا تَمُرُّ ريحُكِ بِلا أَثَرٍ؟!

*

توقِظين مِحْطَباتي

فأَتْركُ لِبَحْرِكِ الصَّامِتِ انْطِفائي

عَلى

حينِ مَدٍّ
يَغْدو يَمُّ الهَواجِسِ

مَرْتَعَ أمْواجِ رِحْلَةٍ تَتَضارَبُ

تَتَعانَقُ..

تَتَلَعْثَمُ التَّعابيرُ

يَنْدَهُ الشَّوْقُ مُتَشَظِّيًا:

تَعالَيْ

*

أُخْفي مَرايا الرُّوحِ خَلْفَ كُوَّةِ الانْتِظارِ

وَفِي حَشا السُّؤالِ ألْفُ بُرْكانٍ

كَيْفَ تَقْوى الكَفُّ عَلى المُغالَطَةِ

حينَ يَفيضُ ثَغْرُ الشَّمْسِ بِبَسْمَةٍ وَضَّاءَةٍ؟

*

أَفْلاكُ الفُؤادِ تَمْلَؤُها أَقْمارُكِ

تُضيئُني قَصائِدَ بِعَصْفِ اللَّيالي

تَسْكُبُ

خَوابِيَ اللَّيالي المُعَتَّقَةِ

خُمورًا

في خُضْرَةِ كُؤوسٍ تَتَوَسَّدُ عَيْنَيْكِ

*

قُصاصاتُ ابْتِساماتِكِ تَتَطايَرُ عُطورًا

تُزَقْزِقُ هساسَها .. تُهَدْهِدُ أَسِرَّةً

تَتَباهَجُ بِظِلالِ أَطْيافٍ تَحْتَشِدُ بِكِ

*

مِنْ أَعالي سُفوحِ القَلْبِ المَسْحورَةِ

تَنْداحُ

سَطْوَةُ النُّعاسِ العَذْبِ

تَتَجَلَّى عَرائِسُ عَيْنَيْكِ هَفْهافَةً

تَتَغَنَّجُ

تُوقِظُ عُمْرًا مِنْ لَيْلٍ كَسيحٍ

عَلى مَرْمى قُطْبِكِ الغافي

*
تَتَسَرَّبُ مِنْ قارورَةِ المُحالِ

أَسْرابُ فَراشِ

تَ

فْ

رُ

شُ

عَلى أَجْنِحَةِ الأسْرارِ بِساطًا

مِنْ وَميضِ بَراءَةٍ

يُلَوِّحُ باسِمًا بِكَوْنِ سُكوني

*

مُقَلُ الْحُروفِ تَتَرَقْرَقُ بِفَرَحٍ ساهِمٍ

يَسِحُّ

عَلى وَجْنَةِ البَوْحِ ذُهولاً

يَنْهَمِرُ العارِمُ بِكِ زاهِدًا

إلاَّ عَنْ وَجْهِكِ الآخَرَ

*

يَنْغَمِسُ خَمْرُ مَوْجي

في خِماراتِ خَفْقِكِ

يُشَكِّلُ اخْتِماراتِ الحَواسِّ

موسيقا..

دِفْءَ قَصيدَةٍ

عَصافيرَ بَوْحٍ

تَذوبُ ألْوانًا تَتَماهى بِأَقْدارِها

في خُفوتِ الألْسِنَةِ

*
جَمالُكِ؛ يَشُقُّ غِشاواتِ روحي بِطَلْعِهِ
صَداكِ؛ أزَلُ قَصائِدَ رَخيمَةٍ
شَذاكِ؛ عَبَقُ أمْطارٍ تَتْلو صَلَواتٍ
تُحْيي بَصَرًا تَكَلَّسَ في عَيْنِيْ قَداسَتِكِ

*

خُطى وَرْدِكِ الضَّاحِكِ تَطَأُ بَساتينَ وَجْدي
تَضوعُ أَنْفاسي في باحاتِ أَريجِها
تَسْتَحِمُّ أَنْداءُ العُيونِ بِهَسيسِ النِّداءاتِ
تَنْدَلِعُ أمْطارُ اشْتِعالاتِها
تَتَنَهَّدُ شِعْرًا..

تَتَبَسَّمُ عَفْوًا..
وَتَتَهَلَّلُ في أَرْواحِنا.. أَغْمارُ غِبْطَة!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من كتابي الثاني- سلامي لك مطرا

الخميس, 24 كانون2/يناير 2013 15:06

تورط تركي في أحداث سريه كانيه...صور

مركز الأخبار – منذ أن بدئت المجموعات المسلحة المرتزقة المرتبطة بنواف البشير والدولة التركية بشن هجماتها على سريه كانيه، تنكشف يوماً بعد يوم تورط الدولة التركية في تلك الهجمات التي تشنها المجموعات المرتزقة، وذلك من خلال، فتح المعبر الحدودي بين سريه كانيه سرختي وبن ختي، بالاضافة إلى نقل جرحى المجموعات المسلحة إلى مشافي مدينة سريه كانيه سرختي جيلان بينار، وكذلك أمداد تلك المجموعات بالاسلحة الثقيلة والذخيرة بشكل دائم، وهذا ما أكده وزير الخارجية التركي دواود اوغلو من تداويهم للمجموعات المسلحة.

وتفيد المعلومات الأخيرة التي حصلت عليها وكالة فرات للأنباء أن شخصاً يدعى  محمود أق يلدرم من ناحية هيني التابعة لولاية آمد قد قتل في مدينة سريه كانيه بنختي، حيث كان يقاتل إلى جانب المجموعات المسلحة المرتزقة، وبحسب المعلومات أن أحد الأشخاص أتصل بـ رئيف أق يلدرم والد محمود أق يلدرم وأخبره بأن أبنه قد قتل، وبحسب مصادر وكالة فرات أن الأخ الأكبر صبري أق يلدرم توجه مع ثلاثة من أفراد العائلة إلى مدينة سريه كانيه سرختي في ولاية رها.

سبعة أشخاص من آمد

وبحسب مصادر وكالة فرات أن سبعة أشخاص من ناحية هيني التابعة لولاية آمد قد توجهوا إلى سريه كانيه منذ بدء هجمات المجموعات المسلحة المرتزقة على المدينة، وأن الأفراد السبعة من تلك المجموعة تلقوا التدريبات الخاصة على اسلوب الحرب الخاصة التي شنت في شمال كردستان في أعوام 1990.

وعرف من بين الأشخاص السبعة " نور الله اوجي" و "ابراهيم بيلكا" و شخص آخر أسمه الأول "إبراهيم" بالإضافة إلى محمود أق يلدرم الذي قتل في مدينة سريه كانيه بنختي، حيث كان يقاتل إلى جانب المجموعات المسلحة المرتزقة


firatnews.

السومرية نيوز / بغداد
تتضارب الروايات بشأن ما يقدمه تنظيم "القاعدة" في العراق للثورة السورية ضد نظام بشار الأسد. وتصاعد هذا الجدل مع عمليات عسكرية للجيش العراقي كشفت عن مراكزٍ لتجمع لمسلحي التنظيم في نينوى والانبار، بالقرب من الحدود السورية.

وأفاد مسؤولون محليون بأن "القاعدة" تقيم معسكرات، غرب العراق، لتشكيل محطات تواصل مع مسلحين تابعين للجيش الحر في سوريا، أو أنها تتحرك للتخفي في مناطق وعرة هرباً من الأجهزة الأمنية.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت، في 16 كانون الثاني الحالي، نجاح وحدات من الجيش، بدعم جويّ، وبعد اشتباكات مسلحة، في تحرير مناطق بوادي "حوران"، كان مسلحون ينتمون للقاعدة يستعملونها كمعسكر لهم. وفي بيانٍ للمتحدث باسم الوزارة، محمد العسكري، أكدت الدفاع أن المعسكر كان يُعدّ لعمليةٍ تستهدف المتظاهرين في الرمادي.

محطة اتصال

غير أن مصدراً في مكتب القائد العام للقوات المسلحة، أبلغ "السومرية نيوز" بأن العملية العسكرية "استهدفت معسكراً للقاعدة كان مخططاً له أن يكون محطةً للتواصل مع معارضين مسلحين في الثورة السورية" ضد نظام بشار الأسد.

المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته لحساسية المعلومات، قال أن "مناطق وعرة في الوادي لم تزل تشهد نشاطاً للمسلحين". فيما تحدث عن "إستراتيجية جديدة للتنظيم تعتمد على التخفي في خيم البدو والتواصل مع تجار يبيعون السلاح لعناصر التنظيم".

و"حوران" هو الوادي الأطول في العراق، ويشق الهضبة الغربية قادماً من السعودية وينتهي بنهر الفرات شمالاً، ويمر بمراكز مدنية في محافظة الأنبار ومنها حديثة والرطبة، وهو يحمل الاسم نفسه لوادٍ آخر في سوريا.

"القاعدة" لا تتمركز في معسكرات

لكن رواية المصدر لم تبد مقنعةً لشوان محمد طه، عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الذي يجد في "قصة عمليات عسكرية تكشف معسكرات لتنظيم القاعدة كلاما للتسويق الإعلامي، والهدف منها تشتيت انتباه الرأي العام للازمة السياسية الراهنة"، على حد وصفه.

ويقول طه، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تنظيم القاعدة لا يعتمد الطريقة العلنية في عمله العسكري، والتمركز في مكان محدد، كما يجري الحديث عن معسكرات منظمة (...) إنه لا يزال يعتمد صيغة العمل الخيطي ويوزع مهامه على خلايا نائمة تتحرك بين المواقع المختلفة، وبهذه الإستراتيجية يحتفظ بزمام المبادرة".

ويبدو أن الحديث عن عدم وجود معسكرات له ما يدعمه عند ضابط رفيع في محافظة الأنبار. إذ يقول المقدم نجم الدليمي، المتحدث باسم عمليات الأنبار إن "المنطقة الصحراوية غرب العراق تشهد نشاطاً لجيوب وخلايا القاعدة، لكنها لا تتمركز في معسكرات منظمة (...) المسلحون دائمو التنقل بين موقع وآخر بحسب الظروف الأمنية".

يؤكد الدليمي، في حديث لـ "السومرية نيوز" "المضايقة المستمرة لتلك الخلايا، والملاحقة لعناصرها تتواصل بينما تتخذ من مواقعٍ في الصحراء ملاذاً لها".

ويعلل المتحدث باسم عمليات الأنبار تواجد تلك الخلايا في وادي حوران "نظراً لحركة نشطة لتجار الأسلحة في المنطقة".

طريق ذهاب وإياب للمسلحين

هذه ليست المرة الأولى التي تشتبك القوات العراقية مع مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة يعدون معسكراً سرياً لهم في الصحراء. ففي كانون الأول من العام 2012 أطلقت الحكومة العراقية على عملية أمنية مشابهة اسم "حماة الوطن" في منطقة "الجزيرة" بمحافظة نينوى، كشفت فيها عن معسكر كبير لتنظيم القاعدة.

وكانت عملية "حماة الوطن" أكثر سعة وأشد قوة مما حدث من اشتباك مع مسلحي القاعدة في وادي "حوران". وأكدت وزارة الدفاع، في وقت سابق، أن "المعسكر ضم عجلات نُصِب عليها رشاشٌ أحادي مقاوم للطائرات، إلى جانب عجلات مفخخة".

وقاد الكشف عن المعسكر إلى "معمل كبير يبعد عنه بمسافة تقدر بـ 1 كيلو متر، يتم فيه تصنيع العبوات الناسفة. وفيه، أيضاً،  مبانٍ للخدمات، وأماكن للسكن والمطابخ، وقاعات للتجمع والتدريب".

ويفيد مسؤولون محليون في محافظة نينوى، على نحو صريح، بتواجد معسكرات في المنطقة. ويقول، عبد الرحيم الشمري، الرئيس السابق للجنة الأمنية في مجلس المحافظة، إن "معسكرات لتنظيم القاعدة تنتشر على طول الحدود بين منطقة بعاج (220 كم غرب الموصل) حتى حدود محافظة الأنبار".

لكن الشمري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، أكد أن "الجيش العراقي ليس جاداً بما يكفي لإنهاء معاقل القاعدة في تلك المنطقة. وزعم أن "المعسكرات تزود المعارضة السورية بالسلاح والمقاتلين".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" تحدثت في كانون الأول الماضي عن "إشارات تفيد بأن المسلحين في العراق يحاولون التنسيق مع الجماعات المسلحة في سوريا للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد".

واعتبرت "الحرب الدائرة في سوريا تهدد الديمقراطية الوليدة في العراق، بسبب احتمال إتحاد بين الجماعات المتطرفة".

مخافر حدود ضعيفة

ويكشف الشمري، وهو عضو في مجلس المحافظة، "ضعفاً في المخافر الحدودية على مسافة تقدر بنحو 20 كيلومتراً، بسبب نقص عناصر الأمن"، كما أن "العشائر تعرقل العمل الأمني إذ تفرض على الجنود الفدية عن قتل متسلل مسلح أو مهرب عبر الحدود".

وعلى ما يبدو فأن المناطق الوعرة في الجزيرة بمحافظة نينوى، تعد مكاناً مثالياً للجماعات المسلحة، وبحسب خديدا خلف، عضو مجلس محافظة نينوى والممثل عن المكون الأيزيدي في منطقة ربيعة، فأن تلك "المناطق تحولت، اليوم، إلى طريقٍ، ذهاباً وإياباً، لحركة المسلحين بين العراق وسوريا". ويكشف، في حديث لـ"السومرية نيوز" عن معلومات، قال إنها بحوزته، تفيد بأن "السلاح الذي تمتلكه الجماعات المسلحة يفوق، من القوة والتجهيز، ما بحوزة الأجهزة الأمنية العراقية".

وتخشى الحكومة العراقية من حدوث تواصل بين جماعات مسلحة في العراق وبين الثوار في سورية. إذ صرح رئيس الحكومة، نوري المالكي، مراراً، بتأييد بلاده الحلَ السياسيَّ للأزمة في الدولة الجارة، والعمل، سريعاً، على وقف أعمال العنف.

السومرية نيوز / دهوك
اعتبر أمير الإيزيديين في العالم، الخميس، حادثة خطف طفلة إيزيدية في ناحية ألقوش "خطير ومنافي لحقوق الإنسان والمواطنة"، مطالبا بوضع حد لتلك الإنتهاكات،  فيما دعا إلى تشريع قانون لحماية الأقليات الدينية في إقليم كردستان.

وقال أمير الأيزيديين في العالم تحسين سعيد بك في رسالة موجهة إلى البرلمان والأحزاب السياسية الكردستانية تلقت "السومرية نيوز" نسخة منها، إنه "في التاسع من كانون الثاني الجاري أقدم المدعو حسن نصر الله صديق على خطف الطفلة الإيزيدية سيمون داود إسماعيل التي لم تتجاوز عمرها 12 عاما"، معتبراً الحادث "خطير ومنافي لحقوق الإنسان والمواطنة وهز أركان المكون الإيزيدي وإختراق لحرمته".

وأضاف أمير الإيزيدية أن "هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها مجتمعنا الإيزيدي لهكذا إنتهاكات"، لافتاً إلى أن "هذه الظاهرة أصبحت تستفحل بعد أن تكررت مرارا وعرضت شرائح المجتمع الكردستاني لمواقف خطيرة".

وتابع الأمير تحسين سعيد بك ،أن "خطف طفلة بعمر سيمون هو انتهاك صارخ لحقوق الطفل کما انه انتهاك لحقوق اقلية دينية فضلا عن أنها جريمة قانونية وانسانية قبل ان تكون اجتماعية"، مشيراً إلى أن "من شأن هذه الحادثة أن تسبب في خيبة أمل كبيرة عند الإيزيديين وتزيد شعورهم بالظلم والتعدي على حقوقهم كمواطنين".

ودعا أمير الإيزيدية في العراق والعالم إلى "وضع حد للأنتهاكات التي مر عليها خمسةَ عشرةَ يوماً في ظل تهاون السلطات القضائية والتنفيذية وعدم إدائها لمسؤلياتها"، مطالباً "بمحاسبة الجاني وتقديمه للعدالة وإعادة الطفلة البريئة الى اهلها".

وطالب تحسين سعيد بك "بتشريع قانون لحماية الأقليات الدينية وتحقيق المجتمع المدني الذي يشعر فيه الجميع بالأمان والمساواة والعدالة الإجتماعية".

وكانت مواقع إلكترونية إيزيدية نشرت في وقت سابق من شهر كانون الثاني 2013 عن قيام أحد الباعة المتجولين بخطف طفلة إيزيدية تدعى سيمون إسماعيل داوود في مجمع شيخكة بناحية ألقوش في قضاء تلكيف.

والديانة الإيزيدية هي بقايا ديانة شرقية قديمة ما تزال تحتفظ ببعض التقاليد والعقائد التي تعود لشعوب وادي الرافدين الموغلة في القدم، والتي جددها الشيخ عدي بن مسافر في القرن التاسع للميلاد، وهي ديانة غير تبشيرية تؤمن بوجود الله وتؤدي طقوسها باللغة الكردية.

يذكر أن عدد معتنقي الديانة الإيزيدية في العراق يبلغ أكثر من نصف مليون شخص، ويسكن معظمهم في مناطق تابعة لمحافظتي نينوى، ودهوك، كسنجار، وشيخان، وتلكيف، وبعشيقة، وسيميل، وزاخو، إضافة إلى وجود نحو 20 ألف إيزيدي هاجروا من البلاد منذ بداية التسعينيات إلى أوروبا ويتمركزون بغالبيتهم في ألمانيا والسويد، ويعد معبد لالش الذي يقع في منطقة شيخان التابعة لمحافظة نينوى المركز الديني للطائفة

 

العودة للأول من شهور الولاية الثانية لرئيس الوزراء نوري المالكي يلمس المرء تراجعاً عن ما قيل بعد اللقاءات والتوافقات حول حكومة الشراكة الوطنية وهي تسمية أطلقها الذين تقاسموا كعكة السلطة فيما بينهم ( هذا لك وهذا لي وتلك لفلان... الخ ) إلا أن ذلك لم يثبت ولم يترجم في الواقع ما اتفق عليه وبخاصة اتفاقية اربيل لأن رئيس الوزراء السيد نوري المالكي وعلى ما ظهر بعد ذلك أراد أن يتغذى بهم ظهراً قبل أن يتعشوا به مساء فقبض بيد من حديد على وزارتي الداخلية والدفاع والقوات المسلحة واخذ يفصل ويخيط على مقاييس " منو يكدر حتى يأخذها " لكن الموضوع على ما ظهر أيضاً اكبر مما كان يتصور رئيس الوزراء واللقمة الكبيرة التي كان التصور بأنها بسيطة لا يمكن أن تبتلع بسهولة، والخلاصة هي مسألة لا بد أن يستفيد منها أي حاكم إذ لا يمكن للأساليب القديمة مهما جرى تجميلها حتى بالديمقراطية إلى إعادة إنتاج أسلوب الاستبداد والقهر والهيمنة والتفرد أو دولة على غرار دولة البعث أو أية دولة لا تحترم مواطنيها، وكما صار فخطوة اثر خطوة بدأت الأمور تتعقد وبدأت الأزمات تظهر الواحدة تلو الأخرى بما فيها الأزمات الاقتصادية والخدمات العامة وغيرها، وبدلاً من نصف العدالة الاجتماعية تصاعدت وتيرة الملاحقات البوليسية والاعتقالات الكيفية بحجة الإرهاب وبدلاً من وضع حد للاستهتار والتجاوز على الحقوق ومحاربة الفساد الذي انتشر بدون أية رقابة وغض النظر عن عظام الرقبة، كما استعملت عصى الطائفية تحت غطاء الوطنية وصار الاعتقال الكيفي واستعمال التعذيب نهج اتخذه البعض ولم تسلم أي قطاعات شعبية منه لا جنوباً لا وسطاً ولا غرباً، المعتقل أمامه طريقان أما الاعتراف بجريمة لم يقترفها أو التعذيب الوحشي اللاانساني والبقاء سنين عديدة تحت طائلة الاحتجاز غير القانوني، أما الإقصاء والتهميش فقد أصبحا وسيلة للهيمنة وبسط النفوذ وحسب لجنة الشهرستاني ونشرها في (المدى بريس بغداد) فقد أشارت بان وزارة الداخلية أقصت ( 35 ) ألف سني منذ 2010 (مع الأسف فالكلمة سني جاءت في سياق الإشارة) بينما أصبح حزب رئيس الوزراء الدعوة يهيمن على ( 90% ) من مفاصل وزارة الداخلية وقد علق على الموضوع من قبل احد المصادر في التحالف الوطني أن "لجنة الشهرستاني أكدت خلال اجتماع عقده التحالف الوطني قبل يومين أن هؤلاء الذين تم إقصاؤهم من قبل الداخلية هم من الذين حاربوا تنظيم القاعدة والعديد منهم تعرضوا إلى إصابات وإعاقات وتشوهات ". أما لجنة الأمن والدفاع النيابية فقد أشارت إضافة لذلك " إن العدد يصل إلى نصف مليون منتسب، ويشمل التهميش أيضاً الكرد والشيعة غير الموالين للسلطة".

لقد كانت مظاهرات واحتجاجات شباط 2011 البداية التي حددت الموقف من سياسة رئيس الوزراء والحكومة العراقية وكانت هذه الاحتجاجات تطالب بإصلاح النظام السياسي وضد الفساد وجشع المسؤولين، مطالبة بتحقيق العدالة والمساواة بين أفراد المجتمع العراقي وإيجاد فرص عمل ومن اجل تحسين الخدمات العامة ومعالجة قضايا الكهرباء والماء والحد من ظاهرة الفقر والبطالة فضلاً عن عدم التمييز على أساس طائفي أو قومي أو عرقي ، وشملت تلك المظاهرات والاحتجاجات أكثرية المحافظات العراقية وحسب إحصاءات رسمية نشرت في أكثر من وسيلة إعلامية فقد قتل حوالي ( 29 ) مواطناً عراقيا وأصيب حوالي ( 150 ) مواطناً برصاص القوات الأمنية ليس لأنهم إرهابيين كما ادعت الحكومة وأجهزتها الأمنية حينذاك واعتقلت العديد منهم بتهم الإرهاب وحسب المادة ( 4 ) من قانون مكافحة الإرهاب لكنهم كانوا متظاهرين سلميين يطالبون بعلاج للتدهور الذي أصاب جميع مرافق الدولة والتخلص من الترهل والانتظار في مواجهة القوى الإرهابية والميليشيات المسلحة الطائفية التي تعيث بالوضع الأمني كيفما تشاء وكان من نتائجها عشرات الآلاف من الضحايا سقطوا قتلى ومصابين ولم تسلم البنى التحية من الدمار والتخريب، وقد طالت التفجيرات والعبوات الناسفة عشرات المناطق السكنية والأسواق الشعبية والدوائر الحكومية، وبدلاً من أن يستمع رئيس الوزراء لصوت المعارضة الوطنية التي كان هدفها إصلاح الأوضاع السياسية وليس إسقاط الحكومة أغلق أذنيه واستمع للبعض ممن يريدون جر البلاد للحرب الطائفية الأهلية وركب رأسه بدون الشعور بمسؤوليته كونه رئيساً للوزراء وقائداً عاماً للقوات المسلحة، من طرف آخر وعلى الرغم من الوعود التي اطلقها وحاشيته بالعمل على تحسين الأوضاع الأمنية والمعيشية فقد سارت الأوضاع من سيء إلى أسوأ، بل ظهرت على الساحة السياسية تداعيات خطرة غير مسبوقة وبخاصة مع الإقليم وتصاعدت مع من اتفق معهم باسم حكومة الشراكة الوطنية وأصبحت الأوضاع المتردية خبز يومي لأكثرية الشعب بينما تصاعدت التهديدات والدخول في أزمات وضعت البلاد على شفى حفرة نتائجها ستكون من الخطر الذي لا يمكن معرفة نتائجه والذي قد يعصف بمستقبل العراق ووحدته الوطنية.

لقد كان لاعتقال حماية وزير المالية عبارة عن قدح الشرارة لتصبح بعد ذلك سعيراً في المناطق الغربية وقد يكون الأمر صحيحاً لكن طريقة الاعتقال والاتهام فوراً بالإرهاب والمادة ( 4 ) بدون تحقيق وتمحيص دفعت عشرات الآلاف ومن مختلف مكونات الشعب للشك وبخاصة أن قضية اعتقال حماية طارق الهاشمي وملاحقته قضائياً لا تكاد أن تختلف بالكثير عن طريقة حماية وزير المالية، وبما أن التراكمات والاحتقان الشعبي وصل حدود الانفجار وهي مسألة طبيعية فقد خرج الآلاف محتجين ومعترضين ومطالبين لبعض المطالب المشروعة وبدلاً من التأني ومعالجة الموقف بشكل سليم وقانوني خرج نوري المالكي ليهاجمهم ويعتبرهم " فقاعة نتنة أو" لديهم أجندات أجنبية أو يكفي حتى لا تتعقد الأمور" وعودوا إلى منازلكم وكأنهم أطفال يحركهم كما يرغب أو يشاء وليس جماهير تعد بعشرات الآلاف ولهم مطالب يجب أن يدرسها على الأقل"، مما زاد الطين بلّة فأثار بذلك غضب حتى أولئك الذين كانوا ينتظرون منه أن يقف كرجل دولة متفهم ويطلع عن كثب على المطالب وإيجاد حلول تخدم مصلحة البلاد والوحدة الوطنية، والرجل مع احترامنا بدلاً من أن يذهب إلى الحل الموضوعي حاول وحزبه والبعض من ائتلافه أن يتصدى عن طريق المظاهرات المضادة المؤيدة فجاءت مفتعلة مما زاد سخط حتى المتحالفين معه في التحالف الوطني ومنهم التيار الصدري حيث أعلنت كتلة الأحرار النيابية أن المظاهرات التي خرجت في بغداد مدفوعة الثمن وقال بهاء الاعرجي " إن "المظاهرات التي خرجت اليوم في بغداد غير عفوية ومدفوعة الثمن". ولم تقتصر المظاهرات المؤيدة لرئيس الوزراء على بغداد فقد خرجت في البعض من مدن الجنوب والوسط وكانت حسبما أشارت له البعض من المرجعيات والمراقبين أنها كانت بتوجيهات وبضغط من ائتلاف دولة القانون ورئيس الوزراء وحزب الدعوة وقد تساءل الكثير من المتتبعين عن معنى هذه المظاهرات التي هاجمت المظاهرات المطلبية التي تشهدها المحافظات الغربية تأييداً لإبقاء قانون المسألة والمادة ( 4 ) اللتان باقيتان وتحتاجان إلى قرارا من مجلس النواب وقو يكون الاعتراض على كيفية التطبيق وان تكون مهماتها واضحة وغير مشعبة وليس اتهام كل من هب ودب بالإرهاب والمادة المذكورة، فضلاً عن القضايا المطلبية الأخرى تخص أكثرية مرافق البلاد أما قضية التهميش والإقصاء فهي معترف بها حتى من المقربين من رئيس الوزراء ومن التحالف الوطني، بما فيها قضية إنشاء الأقاليم لم يطرحها المعتصمون بل هم يؤكدون على العراق الواحد غير المقسم، وهذه المسائل لا تحتاج إلى دعم مظاهراتي مصطنع أو تظاهر العشرات تحت اسم " فرسان أنصار القانون " في ساحة التحرير / بغداد وبحماية القوات الأمنية التي أغلقت جميع الجسور والمنافذ للحماية والتشجيع، وهذه وغيرها من التمثيليات إن دلت رغب رئيس الوزراء نوري المالكي أم لم يرغب أنها بدفع ممن حول رئيس الوزراء أو ليس بالبعيد منه مباشرةً، وهذه المظاهرات المؤيدة ليس لها مطالب سوى إظهار الأمر وكأنه بين الشيعة والسنة وبالضد من تحديد الولايات الرئاسية وبالذات ولاية نوري المالكي، فماذا يريد هؤلاء ـــ أن يبقى نوري المالكي إلى الأبد أو يريد إعادة مفهوم القائد الموحد الوحيد الذي لا يضاهيه احد من العراقيين؟.

ان المظاهرات والاعتصامات في المحافظات الغربية لم تكن وحدها بل هناك العشرات من المظاهرات خرجت على امتداد الولاية الثانية لا بل حتى الأولى لرئيس الوزراء نوري المالكي في المناطق الجنوبية والوسط ومازالت أكثرها مطلبية تخص الخدمات العامة وغيرها من المطالب وبهذا نستطيع القول أن أكثرية الشارع العراقي مستاء من أداء الحكومة ورئيس الوزراء نوري المالكي ولمجرد ان يسمع أي مسؤول حكومي نبرة الشارع الآن سوف يجد ان هناك انتقادات واسعة واتهامات مباشرة وبالأسماء، واحتجاجات علنية وأمام عدسات وكاميرات وسائل الإعلام، أليس هؤلاء مواطنين يجب الاستماع إلى شكواهم ومعرفة همومهم ؟ ولهذا صدر بيان لشباب نصب الحرية يدعو المواطنين للتظاهر والاحتجاج يوم 24 / 1 / 2013 ضد العنف الطائفي مطالبين الجماهير المحتجة والمتظاهرة في كل العراق" لا تنخدعوا بمن يجيء بالحلول الترقيعية بإطلاق سراح مجموعة من المعتقلين الأبرياء وكأننا نعيش في مجتمع ما قبل التاريخ تتقاسم فيه القبائل غنائمها وتتصالح بدفع الديات وينتهي الأمر" وطالب البيان ان تكون جمعة الغضب في ساحة التحرير جمعة للشعارات السلمية والشعبية من اجل تحقيق المطالب المشروعة وحذر البيان من المخبرين والمندسين ورفع شعارات تشوه الوجه الحقيقي لمطالب الجماهير في كل أنحاء العراق.

نختتم قولنا كما اشرنا في الكثير من المقالات والدعوات وأشار العشرات من الكتاب والمثقفين: ان الحل بيد رئيس الوزراء نوري المالكي وبخاصة إذا اعتمد روحية الحوار الشفاف الديمقراطي وتلبية المطالب المشروعة وليس الخطابات والتصريحات الاستهجانية والتهديدية، عليه ان ينزل بنفسه إلى المعتصمين والمتظاهرين ويعرف ماذا يريد المواطنون وليس عن طريق من يريد استمرار الأزمة وتعميق الهوة والاستفادة من الخلاف والانشقاق، وليعرف رئيس الوزراء نوري المالكي مع احترامنا وحزبه حزب الدعوة ان الشعب العراقي اكبر من أي حزب أو أي ائتلاف أو تحالف سياسي وتبقى مصالحه ومصلحة البلاد فوق مصالحهم الشخصية والحزبية والطائفية ولعلها تنفع..

 

تمراليوم ( ذكرى ) ولادة …........... ( النبي ) والمرحوم محمد بن أبي طالب العربي القريشي الحجازي السعودي الأصول على العالم ( العرب ) ومن ثم الأسلامي على المعمورة أجمع وخاصة على ( الأغلبية ) من الشعب الكوردي ( بى سر ما ) المستسلمون المسلمون وبالذات المتواجدون على ( أرض ) مزوبوتاميا والجزء المحتل من ( كوردستان ) العراق الحالي وفي مقدمتهم على أهالي محافظة ( ده يه ك / دوو هوك / دهوك ) الذين كانوا وقبل ذلك معروفون بأسم عقيدتهم ( روز به ريس ) الشمسانية الطبيعية الكوردية السابقة ( دهوكا داسنيا ) والمحترمون جميعآ ومع ( الف ) تهنئة وتبريك لهم بعد الآن ….............................

من هم ( اليزيدية ) ويزيدخان أعلاه وهل هذا هو أسمهم ( الأيزيدي ) الكوردي اللغة والمعاني العريقة أم فعلآ كانوا ولا يزالون يعرفون ب ( يزيد بن معاوية ) الأموي القريشي العربي الأصول ( 60 – 63 ) للهجرة وليس بأسم آخر ومتى ظهروا ومتى شكلوا ( الجمهورية ) جمهوريتهم …..............ولماذا سقطوا وتشردوا على المعمورة والمحترمون جميعآ.؟

هذه أدناه عدة أسئلة موجه الى شخصي أنا وقبلي على كافة المختصون المحترمون بيننا...........

منذ قرون ماضية ولحد ( اليوم ) حاول وسيحاول العشرات من السيدات والسادة الكرام من الرحالة والبحاثة والمؤرخون والكتاب من ( الأجانب ) والعرب وقبلهم ( الكورد ) وحتى من الأيزيديين أنفسهم ( حل ) وكشف هذه الحقيقة والألغاز والحلقات والأسوار ( المعقدة ) حولهم.؟

 

فلم ولن يتوصلوا الى ( لب ) الحقيقة المرجوة وللجميع أن لم يقوموا ب ( فصل ) أزداه الأيزيدية الميثرائية الداسنية الزه ره ده شتية الكوردية اللغة والمعاني.؟

عن اليزيدية الأموية العربية اللغة والمعاني.؟

وماهي ( نوع ) وأيمان عقيدتهم أو ما تسمى اليوم ب ( دي تن ) الدين وبالذات قبل ظهور ونشر وزحف الأديان الثلاث وهم اليهودية ومن ثم المسيحية ومن ثم الأسلام.؟

الى وعلى مناطقهم وبالذات على معبدهم ( لالش ) النوراني وطائفتهم الحديثة العهد ( اليزيدية ) أعلاه و بعد نشر( الأسلام ) في كوردستان / العراق الحالي وعهد ذلك ( الشيخ ) المرحوم عدي ( الأول ) بن مسافر الأموي وأبن أخيه وهو الشيخ المرحوم عدي ( الثاني ) مابين الأعوام 557 – 644 للهجرة النبوية أعلاه.؟

أبحثوا وحللوا بين ( شجرة العائلة ) لهم أدناه رجاء ….............................

http://rojpiran.blogspot.de/search?q=%D9%86%D8%B9%D9%85+%D9%87%D9%86%D8%A7%D9%83+%D9%81%D8%B1%D9%82+%D8%A3%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9

 

فمهما قلت وحاولت وضربت ( عرض ) الحائط يمينآ ويسارآ وقلبت وهدمت تلك وهذه الأسوار العالية وفك ( السر ) والألغاز وقبلي ( الجميع ) والمحترمون أعلاه.................

1.أن الأيزيديين الحاليين ورغم تعدد تسميتهم ودي تن.؟

أي ( رأى ) وشهد لها وآمن به = الدين.؟

هم ( المهد ) وبقايا وأحفاد ( كافة ) عقيدة وأفكار الشمسانية الطبيعية التي كانت معروفة فعلآ وبدون أية شكوك وأعتراضات بين الشعب ( الأيزيدي ) الكوردي قبل ( الأستسلام ) وسواء كانت ( أجباري ) أو طوعي للأغلبية منهم بأفكار الأديان الثلاث أعلاه ولحد اليوم.؟

باقون وسيستمرون وأنشالله عليه لكونهم هم ( الحماة ) والمدافعون والمضحون الأوائل والأواخر ولأكثر من ( 73 ) حملة وهجمة وفرمان ضدهم وضد لغتهم وقوميتهم الأيزيدية / الكوردية على أرض ( كوردستان ) ودولتهم المتعددة الأفكار والقوميات القادمة وأنشالله.......................

2.قبل ظهور ووصول وزحف ( الأسلام ) على لالش وبقية جبال كوردستان ونشر وفرض اللغة العربية عليهم وخاصة لغة ( القرآن ) وترجمة بقية الكتب السماوية أعلاه لم تكن هناك وجود هذه التسميات والمصطلحات الحالية مثل ( الدولة ) والجمهورية معروفة بينهم.؟

أنما كان هناك ولا يزال مصطلح ( مه ركه / مير ) أي الأمارة والأمير فقط مثل ( مه ركه ها شيخا ) أي أمارة و قضاء الشيخان وخاصة ( باعه درى ) الحالية.؟

3.بعد ظهور ونشر ووصول الديانة ( اليهودية ) والقادمة من ( أور شليم ) والقدس الى كوردستان ومن ثم الديانة المسيحية والقادمة من هناك أيضآ ومن ثم الديانة الأسلامية ومن نفس المنطقة القريبة عنهم و ( أعتراف ) وأيمان الأغلبية منهم بهذه الأديان.؟

تقلص ( كثيرآ ) وكثيرآ عددهم والأسباب معروفة أعلاه ولغاية ظهور ووصول الشيخ المرحوم عدي / شيخادي الأول أعلاه الى معبد أجداده الأوائل ( لالش ) النوراني وقادمآ من ( الغرب ) وتحديدآ من قرية ( بيت الفأر ) وبعلبك اللبنانية الحالية وذلك كان حوالي عام ( 450 ) للهجرة.؟

للعلم كان وقبل ذلك وبمئات من السنين الغابرة ولحد ( اليوم ) توجد المئات من العوائل الكوردية المحترمة والمسلمة أو الدرزية هناك.؟

والسؤال اليهم جميعآ وهو ماهي ( حقيقة ) ونوع عقيدة أجدادكم الكرام هناك قبل الأسلام.؟

أستطاع ذلك الشيخ المرحوم عدي ( الأول ) أعلاه لم ( شمل ) أغلبية العوائل الأزداهية الداسنية حوله في معبدهم ( لالش ) ودهوكا داسنيا أعلاه وتوزيعهم على ( مه ركه ) أي الأقاليم وتعين مير لهم مثل ( آميدي ) العمادية الحالية وأميرها المرحوم عمادين الدين أبن الشيخ شمس الدين .؟

وأمارة ( الشام ) وأميرها الشيخ المرحوم ( مند ) أبن الشيخ فخرالدين.؟

وأمارة ( شنكال ) سنجار وأميرها كان الشيخ ( شرف الدين ) أبن الشيح حسن = عدي الثاني.؟

4.أسباب سقوط تلك الأمارات وتشرد أهلها ولحد اليوم.؟

أ. ليس بأمكاني وبأمكان الآخرون ( أنكار ) ونفي تلك الأهداف والمحاولات والخدمات الجليلة التي جاء به ذلك الشيخ المرحوم عدي ( الأول ) أعلاه لبقاية أجداده في ( لالش ) وأطرافها ولأكثر من ( 50 ) عامآ وتحت ظل حكم الأسلام وخاصة المذهب السني.؟

ب. لكن وللأسف الشديد وبعد وفاته وتسليم ( الأمارة ) بأيدي أبن شقيقه وهوالشيخ حسن شمس الدين أبو محمد ( عدي ) الثاني أعلاه.؟

سقطت وتشرذمت ( كافة ) الأمارات أعلاه بسبب أفكاره ( الغريبة ) على أفكار أهل المنطقة.؟

حيث درس وتخرج من المدارس العربية والأسلامية مثل مدرسة الشيخ المرحوم ( عبد القادر الكيلاني ) وغيرهما ولمدة ( 6 ) سنوات.؟

فحاول فرض ( الصلاة ) وحسب الشريعة الأسلامية والسنية المذهب عليهم في ليلة ( ليلة القدر ) من عام ( 644 ) للهجرة.؟

وكذلك فرض تسمية ( الزمزم ) وجبل العرفة وقنطرة الصلاة وغيره على العديد من الينابيع وقمم الجبال العريقة والأيزيدية الكوردية اللغة والمعاني في معبدهم لالش أعلاه.؟

فحدث ( معركة ) دموية و أقتتال داخلي بينهم وقتله بأيدي عدوه اللذوذ ( بدر الدين لؤلؤ ) ذلك الوالي العثماني ( الخبيث ) المتربص والمستغل لكل ( خطأ ) وهفوة بينهم.؟

 

ج. تم الصلح والأتفاق وتوزيع ( المناصب الحالية.؟

نعم أكرر كلمة المناصب الحالية بينهم.؟

لأنه لم تكن هناك ( الأغلبية ) من المناصب والقبائل والعادات والتقاليد والمحرمات موجودة ومعروفة بينهم قبل ( لم ) الشمل بينهم أعلاه.؟

د. تم تسليم ( رئاسة ) الأمارة بأيدي الجد ( الأول ) للعائلة الأميرية الحالية المحترمة وهو الشيخ المرحوم ( محمد ) القحطاني أو الباطني نسبة الى منطقة ( حفرة ) الباطن السعودية الأصول.؟

ليس هناك ( شك ) وأنكار من جانبي ومن جانب أية كان.؟

بأن الأجداد الأوائل الكرام لهذه العائلة الأميرية وكيفية ومدى أخلاصهم وتضحياتهم الغالية والنفيسة وهو ( الروح ) والدم.؟

من أجل قومهم الأيزيدي ومنذ ذلك اليوم ولحد اليوم.؟

على أبسط الأمثلة من هو ولماذا سمي أحد جبال ووديان منطقة ( رواندوز ) الحالية ب ( شلال ) وكلي علي بك في أقليم كوردستان العراق.؟

وهو( الشهيد ) البطل علي بك ( الأول ) جد هذه العائلة الذي رفض ( ترك ) دينه أمام ( جهل ) وحماقة ذلك الأمير الكوردي الأعور ( محمد ) رواندوزي أدناه …..............

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%84%D8%A7%D9%84_%D9%83%D9%84%D9%8A_%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%83

 

وهذه ( تأريخ ) وحقيقة وآثار هذه المنطقة أدناه ….............

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B3%D8%AA

 

5.تشكيل الدولة والجمهورية العراقية الحالية وأسقاط جمهورية ( يزيدخان ) أعلاه ولماذا.؟

رغم حدوث ومرور أكثر من ( 72 ) دعاية وتهمة باطلة ومفربكة من جانب ذلك الوالي العثماني وبقية الأمراء من الكورد ( بى سر ما ) وغيرهم أعلاه ….........

صمدت وناضلت هذه العائلة الأميرية المحترمة أعلاه في ظل هذه الدولة وخاصة بعد فتح السفارات والقنصليات الأجنبية فيه وكذلك ظهور ( الأعلام ) والاذاعات والتلفزة والتكنولوجيا الحديثة ولغاية بداية ( 1930 ) الثلاثينيات من القرن العشرين الميلادي الماضي.؟

عندما قام أحدهم ب ( قتل ) أبن عمه طمعآ في ( السلطة ) والمال أو واردات معبد ( لالش ) وبقية المزارات و ( السنجق ) طاووس الدينية والدنيوية لهم.؟

تقاسمت العائلة الى عائلة المرحوم ( علي بك ) الأول أعلاه أو تحسين بك الحالي المحترم.؟

وعائلة المرحوم ( جاسم ) بك أو التاجر الجديد حاليآ وهو السيد ( أنور ) معاوية.؟

حاول المرحوم ( بايزيد ) وأيزيدخان ومعاوية أسماعيل بك ….................

وبسبب تلك ( الغلطة ) المادية.؟

نعم أكرر كلمة المادية والطمع في السلطة وليس غيره.؟

أنتماء الأيزيديين الى أفكار وبقايا ( قوم ) وطائفة ذلك الخليفة العربي المسلم والسني المذهب ( يزيد ) بن معاوية أعلاه وحسب مضمون هذه الوثائق المرفقة في النهاية أدناه …................

 

فحاول ولا يزال يحاول الأمير ( المنتخب ) شرعآ تحسين بك وعائلته المحترمون جميعآ بأنتماء قومهم ( أزداه ) الأيزيديين الداسنيين الى القومية الأيزيدية الكوردية اللغة والمعاني أعلاه.؟

في الختام وأخيرآ وليس آخرآ ومنذ ذلك العام أعلاه ولحد اليوم ( سقطت ) وتهاشت وشردت وتشرذمت ( أفكار ) وقوة وصلاحيات هذه العائلة وجمهوريتهم ومؤيدهم وتحت عدة تسميات تجارية فيما بينهم مثل ( كورد ) الأصول وهذا لا شك فيه أبدآ.؟

و ( عرب ) الأصول لبعضآ منهم وهذا لا شك فيه أيضآ أعلاه ولحين ….......................

بير خدر آري

آخن في 24.1.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

 

 

كتب اكثرية المعلّقين العسكريين مع بداية السنة الجديدة، خاصة المعلّقين البريطانيين ان سنة 2013 ستكون سيئة للعراق على صعيد التأزّم والتفجيرات وتلغيم ابنية والهجوم على مؤسسات والقيام باغتيالات، لان القرار التي اتخذته عشائر شمال العراق من الانبار الى الموصل الى الفلوجة الى حدود بغداد، هو قرار المواجهة ولن نسكت بعد الان. وفي المقابل فان منطقة جنوب العراق التي اكثريتها شيعة، وعاصمتها البصرة، فانها تواجه مشاكل مع الحكومة المركزية، لانها لا تصلها حصصها المالية من النفط بطريقة سليمة، بل تستولي الحكومة على هذه العائدات، وتحرم محافظات الجنوب من ذلك. اما ما يقوله المعلّقون هو ان منطقة كردستان سيكون مستوى النمو فيها، اعلى نسبة في العالم 18%، ويبدو ان شراكة تركية ايرانية اميركية وربما اسرائيلية ترعى واقع كردستان في الاعمار وبناء الابنية والابراج ومن المرجح ان يزيد اعمار كردستان سنة 2013 بحوالي 150 مبنى يعلو ارتفاعه على اكثر من 35 الى 40 طابقاً. الرئيس نوري المالكي مصاب بأزمة وهو لا يستطيع الحصول على اموال من عائدات النفط من كردستان التي يتم تصديرها عبر تركيا، وفي ذات الوقت، الاموال التي يحصل عليها من جنوب العراق حيث المناطق الشيعية الموالية له لا تعطيه الكثير لانها تقتسم المبلغ معه لتصرفه في جنوب العراق. ويدخل الى جنوب العراق 11 مليار دولار سنوياً، ويدخل الى شمال العراق 4 مليارات دولار سنوياً، ويدخل الى كردستان 3 مليارات الى 4 مليارات دولار بدل مبيع مواد نفطية. وازاء هذا الواقع، فان الرئيس نوري المالكي وقعت ميزانيته في عجز والكويت لا تدفع للرئيس نوري المالكي بل تدفع للشركات التي تعمل في جنوب العراق، وتحصل المخالصة بينها وبينهم في مدينة البصرة او في مصارف الكويت. اما الشمال فيحتاج الى نسبة كبيرة من المدخول ولكن الحكومة المركزية متعصبة وتأخذ طرفاً الى جانب الشيعة ضد السنّة، ولا تعطي الشمال العراقي حصته. والشمال العراقي فقير في النفط لكنه غني بالزراعة. تبقى ان الاسواق الايرانية فتحت ابوابها للاسواق العراقية والاسواق التركية، وكذلك تم فتح خطوط ايرانية على كردستان وتركيا وباتجاه دبي وباتجاه آسيا. وتشترك شركات اميركية واسرائيلية ولبنانية في مشاريع كبرى في منطقة كردستان. التفجيرات فيما اعلنت الشرطة العراقية إن انتحاريا فجر نفسه داخل مسجد شيعي في مدينة طوزخورماتو بشمال العراق امس وقتل 42 شخصا فيما جرح 72 شخصا على الأقل أثناء تشييع جنازة، قال نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني إن حكومة نوري المالكي جادة في تنفيذ القرارات التي اتخذتها بالتعاون مع اللجنة الوزارية الخاصة بإجراءات الاعتقال، موضحا أنه تقرر وقف إجراءات الاعتقال وفقا لأوامر إلقاء قبض قديمة في نقاط التفتيش. وأوضح الشهرستاني -في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير العدل حسن الشمري ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي- أنه «تم إطلاق سراح 888 معتقلا خــلال الأسبوعين الماضيين تلبية لمطالب المتظاهرين، مشيرا إلى أنه سيستمر «تنفيذ عمليات الإفراج بشكل يومي ومسـتمر». وأضاف أنه تم الإفراج بكفالة ضامنة عن 1041 معتقلا آخرين، مؤكدا إعطاء الأولوية للنساء.
الديار اللبنانية

 

شفق نيوز

كشف سالار محمود رئيس لجنة حقوق الإنسان في برلمان كوردستان، الاربعاء، عن استقبال وفد من مؤسسة الهجرة والمهجرين السويدية لبحث امكانية استفادة الشباب في الاقليم من فرص العمل الموجودة في السويد.

وقال محمود في تصريح لوكالة "شفق نيوز" إنه "زارنا اليوم في برلمان كوردستان العراق وفد من مؤسسة الهجرة والمهرجين السويدية لبحث امكانية استفادة الشباب في اقليم كوردستان من قانون اصدرته الحكومة السويدية عام 2008 ويسمى بقانون طريق جديد للدخول الى البلاد ويسمح بموجبه للشباب بالتوجه بشكل رسمي الى هناك بعد الحصول على عقد عمل ومنحهم رخصة الاقامة في تلك البلاد".

وتابع "منذ عام 2008 تعمل الحكومة السويدية بوقف الهجرة غير الشرعية الى بلادها ولهذا اصدرت هذا القانون ولكن لحد الان الشباب في الاقليم غير مطلعين عليها ولهذا طلبنا من الوفد السويدي بضرورة عقد مؤتمر في شهر حزيران القادم في اربيل لبحث المسالة واطلاع الجهات ذات العلاقة في حكومة الاقليم على القانون".

كما اشار الى انهم طلبوا من الوفد السويدي شمول الشباب الكورد الموجودين حاليا في السويد ودخلوا البلاد بطرق غير شرعية للاستفادة من هذا القانون وفرص العمل الموجودة.

يذكر انه بحسب هذا القانون ان اي شخص يحصل على فرصة عمل في السويد ستمنحه الحكومة السويدية الاقامة لمدة سنة واحد وتجدد ان استمر في عمله لسنة اخرى وبعدها ستمنح له الاقامة الدائمة في السويد.

واتخذت الحكومة السويدية هذا الاجراء لوضع حد للهجرة غير الشرعية من قبل الشباب الى السويد.

ع ب/ م ج

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الخميس، أن مقاطعة وزراء القائمة العراقية جلسات مجلس الوزراء "سترتد عليهم"، لافتاً إلى أن هذا القرار "فاقد" للاتجاه الصحيح.

وقال البياتي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المقاطعة سترتد عكسياً على وزراء القائمة العراقية كونها لا تنسجم مع تبنيها لما يرفعه المتظاهرون من مطالب".

وتساءل البياتي "كيف تدافع العراقية عن حقوق المتظاهرين ووزراؤها يقاطعون جلسات مجلس الوزراء؟"، واصفاً موقف القائمة إزاء الأزمة الحالية التي يشهدها العراق بأنه "فاقد للاتجاه الصحيح".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الاول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى أثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة، فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة نوري المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب".

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على أرض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر عضو التحالف الوطني عن المكون التركماني محمد مهدي البياتي، الخميس، ان المستهدف الأول في تفجير قضاء الطوز هم الشيعة التركمان، مؤكدا أنهم سيحملون السلاح للدفاع عن أنفسهم بعد أن فشلت الاجهزة الأمنية في توفير الامن لهم، فيما اتهم مجلس محافظة صلاح الدين يتعامل مع القضاء طائفيا.

وقال البياتي في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، "أننا وجهنا تحذيرات واستغاثات عديدة قبل الانفجار الدموي في قضاء الطوز والذي راح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى للحكومة الاتحادية ومجلس محافظة صلاح الدين والأجهزة الامنية المتواجدة في المنطقة لأنقاذ الأهالي من الارهابيين، إلا انها كلها ذهبت سدى".

وأضاف البياتي أن "الاجهزة الامنية مخترقة وغير كفوءة ومجلس محافظة صلاح الدين يتعامل طائفيا مع قضاء طوز والحكومة الاتحادية عاجزة عن التحرك لتواجد البيشمركة التي توفر الامن للكرد فقط والمستهدف الأول هو المكون الشيعي التركماني".

وأكد البياتي أن "التركمان بعد ان عجزوا من السلطات المعنية بتوفير الأمن سيحملون السلاح للدفاع عن انفسهم من الهجمات الارهابية".

وأعلن المكتب الإعلامي لمحافظة صلاح الدين، أمس الأربعاء، عن مقتل وإصابة 127 شخصا على الأقل بينهم نائب رئيس الجبهة التركمانية بمجلس صلاح الدين، ونائب المحافظ للشؤون الادارية احمد عبد الواحد ، بتفجير انتحاري استهدف مجلس عزاء في قضاء الطوز.

وادان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، التفجير، وطالب الاجهزة الامنية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لحماية المواطنين، فيما دانت الخارجية الاميركية "بشدة" التفجير، وتعهدت بمساعدة الحكومة العراقية على احالة المسؤولين عن هذا العمل "الوحشي" الى العدالة.

كما دعت الجبهة التركمانية العراقية في كركوك، إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب العراقي لمناقشة التداعيات الأمنية في قضاء الطوز على خلفية التفجيرات، وأكدت أهمية أن يكون للتركمان ملاذ آمن، كما طالبت بتدخل دولي لحمايتهم.

أكدت بعثة الأمم المتحدة في العراق، اليوم الأربعاء، "حياديتها وعدم تحيزها" في الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق، ودعت الجهات المطالبة بتغيير رئيسها مارتن كوبلر إلى "تقديم طلب رسمي" إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، مشددة على أنها "لا تستطيع محاسبة الحكومة" العراقية على أفعالها.
وقالت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق ايليانة نبعة إن "الأمم المتحدة معروفة بانها غير متحيزة وهي محايدة وتدافع عن مبادئها في حماية حقوق الإنسان".
وأضافت نبعة "لا يمكننا أن نرد على الجهات التي تهاجم رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، إلا بدعوتهم إلى تقديم طلب رسمي إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بذلك".
وأوضحت نبعة أن "الأمم المتحدة لا تستطيع محاسبة الحكومة العراقية على أعمالها، لكنها تلفت النظر في حال حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان من خلال إصدار التقارير والتباحث والمحادثات مع الجهات المسؤولة".
وبينت نبعة أن "الأمم المتحدة مستعدة لتقديم النصائح والمشاورة للحكومة العراقية اذا ما طلبت ذلك"، مؤكدة أن "تقرير الأمم المتحدة الذي تطرق إلى وضع السجون في العراق والانتهاكات التي يتعرض لها السجناء في المعتقلات لفت نظر الجهات المسؤولة في العراق".
وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، أعلن في الـ16 من كانون الأول 2012 المنصرم، عن تلقي يونامي العديد من التقارير يومية من السجون العراقية بشأن الانتهاكات، مشيراً إلى أن البعثة "تأخذ هذه التقارير باهتمام".
وكان النائب عن القائمة العراقية إبراهيم المطلك، هاجم اليوم الأربعاء، رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر لمواقفه من التظاهرات المناوئة للحكومة، وفي حين اتهمه بـ"الخضوع" للحكومة العراقية والإدارة الأميركية، طالب مجلس النواب بـ"الضغط" على الأمم المتحدة "لتغييره"، كما اتهم تجمع اللقاء العربي المشترك في كركوك، اليوم أيضا كوبلر بـ"عدم الحياد"، ودعا البعثة إلى الضغط على الحكومة العراقية لتلبية مطالب المتظاهرين.
ودعت القائمة العراقية، في الـ29 من تشرين الثاني 2012، الأمم المتحدة إلى تغيير ممثلها في العراق مارتن كوبلر بعد أن "فقد حياديته واستقلاليته"، متهمة إياها بأنه أصبح جسرا للتدخل الإيراني في البلاد، فضلا عن فشله في إدارة ملف حقوق الإنسان، كما اعتبرته "وسيطا غير نزيها" في العلاقة بين حكومة بغداد ومنظمة خلق.
وكانت حركة التغيير الكردية هاجمت في الـ13 من كانون الثاني 2013، بعثة الأمم المتحدة في العراق وحملتها مسؤولية "المشاكل وانتهاكات حقوق الإنسان" التي تشهدها البلاد، وفي حين طالبتها بالضغط على الحكومة لتحقيق الإصلاحات في البلاد، حذرت من أن واقع حقوق الإنسان والعملية الديمقراطية في العراق "ينحدران بشكل متسارع ومقلق نحو الخطر".
وابلغ معتصمو محافظة الأنبار وفد يونامي، الذي زار المحافظة، أمس الثلاثاء، (22 من كانون الثاني 2013)، بـامتعاضهم" من تصريحات كوبلر، فيما طالبوه بالضغط على الحكومة لتلبية مطالبهم.
ويقوم مارتن كوبلر منذ عدة أيام بجولة بين المحافظات بالتزامن مع التظاهرات المناوئة للحكومة، وأكد في خلالها ضرورة أن تأخذ الحكومة العراقية مطالب المتظاهرين على "محمل الجد"، داعيا المتظاهرين إلى احترام القانون.
وكان كوبلر جدد، خلال لقائه رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، أمس الثلاثاء، (22 كانون الثاني 2013)، قلق الأمم المتحدة "البالغ" من الأزمة التي يمر بها العراق، وأكد أن المؤسسة الدولية "لا ترى نوايا حقيقة لتجاوز المشاكل"، وفي حين أعرب رئيس البرلمان أسامة النجيفي عن قلقه من انحراف جزء من السلطة القضائية في العراق وتزايد حالات التعذيب في السجون.
وأصدر رئيس بعثة (اليونامي) مارتن كوبلر بيانا في الـ10/ 1/ 2013 أكد فيه أن الأمم المتحدة قلقة من استمرار الأزمة في البلاد وتدعو الحكومة على عدم التعامل بقوة مع التظاهرات وتؤكد حق المواطنين في التعبير عن مطالبهم وحقوقهم بطريقة سلمية، في حين دعا عقب لقائه المرجع الديني الأعلى السي علي السيستاني في الـ13/1/2013 بعض الخصماء السياسيين الجلوس على طاولة الحوار الجلوس على طاولة الحوار وحل الأزمة بشكل سلمي، عادا مطالب بعض مطالب المتظاهرين "غير مشروعة"، دعا البرلمان والحكومة إلى تلبية مطالب المتظاهرين.
وتشهد محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك منذ الـ21 من كانون الأول 2012 المنصرم، تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف وجاءت على خلفية اعتقال عناصر من حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، وذلك تنديداً بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، والمطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات، وإطلاق سراحهم، وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وتشريع قانون العفو العام، وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة.
وعيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في 5 آب 2012، الدبلوماسي الألماني المخضرم مارتن كوبلر مبعوثا خاصا جديدا له بالعراق للإشراف على عمليات المنظمة الدولية السياسية والاقتصادية والعمليات المتعلقة بحقوق الإنسان في العراق.

non14.net

بغداد /اورنيوز

اعلنت كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب، الخميس، إن اي طلب لزيادة او نقصان حصة اقليم كردستان من الموازنة الاتحادية والبالغة 17 بالمائة يجب ان يكون مستندا على نتائج التعداد السكاني .

 

ويأتي موقف كتلة التحالف الكردستاني بعد اعلان بعض نوابها عزمهم جمع تواقيع للمطالبة بزيادة نسبة الاقليم من الموازنة الاتحادية .

وقال المتحدث باسم الكتلة مؤيد الطيب لوكالة (اور) إن " موقف كتلة التحالف الكردستاني من الحديث عن طلب زيادة أو نقصان حصة اقليم كردستان من الموازنة الاتحادية عن النسبة المقررة الـ17 بالمائة يجب ان يكون مستندا الى نتائج التعداد السكاني العام "، مبينا أن " هناك اتفاقا بأن تكون حصة الاقليم 17 بالمائة ".

واوضح طيب أن " الحديث عن جمع التواقيع لزيادة حصة الاقليم او تخفضيها يبقى في اطار التجاذبات السياسية التي ترفضها كتلة التحالف الكردستاني".

وكشف أعضاء في اللجنة المالية الشهر الماضي عن جمع نحو 150 توقيعا لاعادة توزيع موازنة العام المقبل حسب النسب السكانية المقرة من وزارتي التخطيط أوالتجارة .

ويقول نواب من التحالف الوطني أن الكشوفات المعتمدة لدى وزارتي التجارة او التخطيط تؤكد أن نسبة اقليم كردستان 12.9 بالمائة وليس 17 بالمائة .

اربيل/ المسلة: ذكرت صحيفة رووداو الكردية، الاربعاء، ان الجماعة الاسلامية المعارضة لحكومة اقليم كردستان العراق رفعت دعوى قضائية ضد حكومة الاقليم بسبب عدم اطلاق سراح ستة من كوادر الحزب معتقلين منذ عام 2003 ومصيرهم مجهول حتى الآن.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن احد القياديين في الجماعة انها "روجت دعوى قضائية في محاكم الاقليم، الاربعاء، ضد حكومة كردستان العراق لعدم اطلاق سراح او استبيان مصير ستة من كوادر الجماعة الذين تم اعتقالهم منذ عام 2003"، مشيرا الى انهم "تحدثوا الى السلطات العليا في الاقليم اكثر من مرة لم يتم الرد عليهم".

وأضاف القيادي بحسب الصحيفة ان "الجماعة تود معرفة إن كانوا على قيد الحياة من عدمه، ولماذا هم محتجزون حتى الآن".

يذكر أن قوات امنية في اقليم كردستان العراق اعتقلت منذ سنوات طويلة عددا من عناصر الجماعة الاسلامية، وتم فيما بعد اطلاق سراح عدد منهم، دون معرفة مصير الاخرين حتى الان.

اربيل/ المسلة: قال رئيس اقليم كردستان العراق، الخميس، ان مسار العملية السياسية في العراق يحتاج الى تصحيح لوجود مخاوف على مستقبله، مشددا على ضرورة تقوية العلاقات مع الحكومة التركية.

واضاف بارزاني في لقاء جمعه مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو على هامش قمة دافوس الدولية المقامة في سويسرا بحسب بيان لرئاسة الاقليم حصلت "المسلة"، على نسخة منه، إن "مسار العملية السياسية في العراق يجب ان يصحح ولا يمكن ان يستمر بهذه الطريقة التي تولد مخاوف على العملية السياسية بشكل كبير".

واشار البيان الى ان "بارزاني بحث مع اوغلو طبيعة العلاقات التركية مع اقليم كردستان العراق وشدد الجانبان على تقوية تلك العلاقات وتطويرها كما يخدم الشعبين الجارين".

ويشارك رئيس اقليم كردستان العراق برفقة وفد رفيع المستوى في اعمال منتدى دافوس العالمي الاقتصادي المقام في سويسرا حاليا ويتسمر ثلاثة ايام.

بغداد/ المسلة: اتهم رئيس الجبهة التركمانية، الخميس، الذين يحاولون تقسيم العراق وفق اجندات طائفية بالوقوف وراء حادث تفجير مجلس عزاء طوز خورماتو الذي راح ضحيته 150 مابين قتيل ومصاب، وفيما اشار انه سيطالب الامم المتحدة بالتدخل لحماية التركمان، فانه دعا انشاء مناطق تركمانية امنة وخالصة للتركمان.

وقال ارشد الصالحي لـ"المسلة"، إن "ما وقع في مجلس عزاء طوز خورماتو كان اشبه بمجزرة بحق التركمان"، مشيرا الى ان "القضية لها بعد سياسي وتنطوي على اجندة لمؤامرة كبيرة هي امتدادات لسلسة مؤامرات تحاك ضد ابناء القومية التركمانية في المناطق التركمانية والتي فيها نزاع واختلافات سياسية".

واوضح رئيس الجبهة التركمانية "اردنا ان نبعد العراق من التدخلات الخارجية ولكن لا محال لنا الان ولابد لنا من ان نطالب بدعم خارجي ونقصد به الدعم الاممي".

واضاف الصالحي انه "قبل يومين تم استهداف صهر نائب رئيس الجبهة التركمانية واليوم كان مجلس العزاء الذي اقيم على اثر هذه الحادثة، ودخل انتحاري فجر نفسه امام هذا الحشد الهائل من المدنيين والقياديين التركمان"، مبينا ان "هذه المجزرة عبارة عن مؤامرة لافراغ العراق من التركمان ومن يحاول ان يقسم العراق الى اجندات طائفية سواء كانت مذهبية او قومية هو وراء هذه العملية".

وطالب الصالحي ان "يكون للتركمان ملاذ آمن يحميهم من الهجمات الارهابية ومن هذه الامور التي تقسم وحدة العراق وان يكون هناك مناطق تركمانية آمنة وخالصة للتركمان لاننا اصبحنا الهدف الرئيس امام الارهاب"، كما دعا الصالحي "الحكومة العراقية الى ان تأتي لتحمينا جميعا ولا تأتي لتكون على صدام مع قوات البيشمركة على اراضينا".

وشهدت محافظة كركوك امس الاربعاء، تفجير انتحاري بحزام ناسف في حسينية سيد الشهداء في منطقة طوزخورماتو جنوب كركوك اسفر عن مقتل واصابة 150 شخصا بينهم النائب الاداري لمحافظ صلاح الدين احمد عبد الواحد ونائب رئيس الجبهة التركمانية عضو مجلس محافظة صلاح الدين علي هاشم اوغلو.

دمشق – ثمن حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغير في سوريا دور وحدات حماية الشعب في الحفاظ على السلم الاهلي، وكذلك منع التعديات والتجاوزات ودخول الغرباء الى المناطق الكردية.

وقال عبد العظيم في حوار له مع وكالة فرات للأنباء بأنهم في هيئة التنسيق يرفضون العنفسواء كان من قبل قوات النظام او المجموعات المسلحة، مؤكداً بأنه يتوجب التمييز بين الجيش الحر الذي يحارب النظام وبين المجموعات المسلحة التي تدخل الى المناطق الآمنة، قائلاً: "بأن النظام في دمشق وليس سريه كانيه".

وعن رؤية هيئة التنسيق حول الأحداث الجارية في سوريا قال عبد العظيم:: "إننا في هيئة التنسيق الوطنية ومنذ تأسيسها في مؤتمر حلبون الذي عقد في 17-9-2011 رفعنا ثلاث شعارات "لا للعنف، لا للطائفية، لا للتدخل العسكري الخارجي"، وبالتالي نحن مع الحل السياسي للأزمة ونرفض كل أنواع العنف سواء من قبل قوات النظام او من قبل المجموعات المسلحة".

وأكد عبد العظيم بأنه "يجب أن يفرق شعبنا بين الجيش الحر الذي يحارب ضدَ النظام البعثي الذي مارس القمع منذ اربعين عاماً على شعبنا هذا الجيش الذي لا يزال يحارب هذا النظام القمعي، وبين المجموعات المسلحة التي تدخل المناطق التي بقيت آمنة حتى الآن من الحرب، لذا أننا في هيئة التنسيق نقول لهذه المجموعات المسلحة التي تشكلت من أجل تحرير الشعب من القمع النظام البعثي، بأن النظام البعثي متواجد في دمشق وليس في سريه كانيه".

بخصوص وحدات حماية الشعب قال عبد العظيم: "ان هذه الوحدات التي تم تشكيلها في المناطق ذات الغالبية الكردية لها دور هام واساسي في الحفاظ على السلم الاهلي، وكذلك منع التعديات والتجاوزات ودخول الغرباء الى هذه المناطق، وهي معنية بوقف اي تدخل خارجي اقليمي او دولي والحفاظ على سيادة أمن المواطنين واستقرارهم، ولا سيما الكثير من المواطنين السوريين الذين نزحوا من دير الزور والرقة والمناطق الاخرى الى المناطق الشمالية. هذه الوحدات مسؤولة عن حمايتهم وبالتالي نحن نثمن دورها ايجابيا، ونعتبر ان هذه التجربة يجب ان تعمم على كل المناطق والمحافظات السورية، ليكون للشعب دور في ترتيب اموره وصيانة شؤونه، ومنع اي تجاوزات سواء كانت تأتي من قبل النظام او من قبل مجموعات خارجية".

وبخصوص حزب الاتحاد الديمقراطي قال عبد العظيم: "حزب الاتحاد الديمقراطي هو الذي يدير مناطق شمال سوريا وهذا الحزبوطني ينسجم مع رؤية هيئة التنسيق الوطنية التي ترفض العنف وترفض الصراعات الاهلية، وتحافظ على السلم الاهلي. ونحن نعرف هذا الحزب في مسيرتنا الطويلة، منذ تأسيس الهيئة في الثلاثين من حزيران 2011 والى اليوم لم نلمس منهم الا الاخلاص والحرص على استقلال الوطن واستقلال البلاد وعلى الحفاظ على السلم الاهلي، وبالتالي نحن نقف بجانبه وندعمه".

واردف عبد العظيم "حزب الاتحاد الديمقراطي هو من احزاب المعارضة الهامة والاساسية وهو المخلص للعمل الوطني بشكل صحيح وسليم، ونعتبر ان مواقفه تخدم الثورة السورية وتخدم الشعب السوري، والاتهامات الموجهة إليه هي اتهامات باطلة وظالمة ونحن نعمل مع هذا الحزب الهام والاساسي، والذي يمثل نصف الكرد في سوريا، ونحن سنعمل معه على حل هذه الازمة بسرعة وحفظ دماء السوريين سواء كانوا كردا او عربا او أشوريين".

وفي ختام كلمته قال عبد العظيم "أتوجه بنداء للمواطنين الكرد والاحزاب الكردية وبالأخص رفاقنا واخواننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وكذلك الأخوة المواطنين العرب والعشائر العربية الاصيلة أيضاً، ان يتعاونوا جميعا، فنحن شركاء في الارض والتاريخ والجغرافية والثقافة الاسلامية، وبالتالي نحن معنيين بالدفاع عن حريتنا واستقلالنا وكرامتنا والتعايش المشترك، وينبغي ان نحرص على الوحدة الوطنية وعلى التضامن والتعاون، وان نكون صفا واحدا في مواجهة المخاطر سواء كانت داخلية او خارجية دولية او اقليمية، وندعوهم الى وقف الاقتتال"


firatnews

الخميس, 24 كانون2/يناير 2013 12:54

مواقف تصنع التاريخ- محمد واني

 

اذا كانت حياة الانسان عبارة عن سلسلة من المواقف المسؤولة تجاه الاحداث والمتغيرات والظواهر الحياتية ، ولا يتحقق له البقاء والديمومة ما لم يتفاعل مع محيطه ويؤثر ويتأثر به ، فان الدول ايضا لها نفس وظائف الانسان"الاخلاقية"وتتحمل المسؤولية ذاتها باعتبارها تجسيدا لافكاره وآراءه السياسية ، عبر هذه المواقف المسؤولة تظهر المعادن الحقيقية للانسان والدول على حد سواء ومستوى رقيهما وحضارتهما ، وقد سجل التاريخ مواقف بطولية لدول ورجال تصدوا لانظمة حكم قمعية تقودها طغاة ودول جائرة لولا صلابتهم وثباتهم في الوقوف بوجه هذه الانظمة والتصدي لها لتغير مجرى التاريخ ، فلا احد يعلم كيف كان يكون شكل العالم اليوم ان لم يقف رجل مثل"الظاهر بيبرس"(1221 ــ 1277) بوجه الطوفان المغولي على العالم الاسلامي ، وكيف كان شكله ان لم تتدخل امريكا في الحرب العالمية الثانية 1939 ــ 1945 بجانب قوات الحلفاء ضد قوات المحور بقيادة "هتلر"في اخر لحظة بعد ان اوشك الطاغية ان ينتصر في الحرب ، وكذلك الامر بالنسبة لصدام حسين الذي غزا الكويت واستباح اهلها (1991) ، لا يمكن لأحد ان يتخيل وضع الدول العربية والخليج والعالم ان ظل الإحتلال العراقي البغيض جاثما على صدر الكويتيين لحد الان ولم يبادر المجتمع الدولي بابداء موقف صارم ضده ! فهل توجيه عبارات المناشدة والاسترحام باسم الانسانية والعروبة والاسلام كانت تكفي لاخراجه من الكويت ؟ طبعا لا ، بدليل ان العالم كله ظل لشهور يناشده ويحثه على الخروج من الكويت ويستجيب لدعوات السلام المتكررة ، ولكنه ابى واصر على مواصلة جريمته النكراء ، فكان لابد من موقف عملي حازم يردعه عن غيه ، ويضعه في حجمه الطبيعي ، وهكذا كان ..و هب العالم كله على قلب رجل واحد بوجه الطاغية واستطاع ان يرضخه لقوانينه بقوة السلاح ، وطبعا لولا صلابة بعض الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية ومليكها الراحل فهد بن عبدالعزيز رحمه الله واصراره على طرد الغازي المحتل من الكويت ومعاقبته على فعلته الشنيعة ، لما استطاع المجتمع الدولي ان ينجح في مسعاه .. ولو وجد صدام موقفا صارما مشابها للموقف الذي ابداه المجتمع الدولي تجاه غزو الكويت او موقف الحلفاء من"هتلر"لما استطاع مجرم العراق ان يرتكب جرائمه المنظمة ضد الاكراد من قبل مثل (عمليات الانفال السيئة الصيت التي راح ضحيتها 182 الف انسان بريء والقصف الكيمياوي لمدينة حلبجة"5000 شهيد والاف اخرى بين مفقود ومشوه") ولكن موقف المجتمع الدولي المتراخي ازاء ما تعرض له الاكراد من ابادة جماعية وتساهله في محاسبة نظام الطاغية صدام دفعه لمعاودة فعلته في مكان اخر وضد شعب اخر ..

وكما دفع الشعب الكردي ثمن موقفه الثابت ضد قمع الحكومات العراقية المتعاقبة من دمائه وممتلكاته ، فان شعوبا اخرى دفعت وما زالت تدفع ضريبة وقوفها بوجه الطغيان ومن هذه الشعوب ،الشعب السوري المجاهد الذي يذبح كل يوم على يد الطاغية المجنون"بشارالاسد"امام انظار واسماع العالم ، دون ان يحرك ساكنا ، الا من قلة قليلة من الرجال والدول الابية التي وقفت موقفا مشرفا من قضيتها وتصدت للنظام القمعي"البعثي"الجائر وساندت الثورة الشعبية وايدتها وراهنت على نجاحها ، وكما وقفت السعودية والقطر من قبل بوجه النظام البعثي الصدامي وراهنت على سقوطه وكسبت الرهان ، فهل يعيد التاريخ نفسه ويتكرر المشهد ذاته وتكسب رهانها ــ ايضا ــ على سقوط النظام السوري الغاشم ؟ هذا ما نراه ونلمسه في الايام القليلة القادمة ..



اذكر عندما تفاقمت الاحتجاجات العالمية ضد اعمال التعذيب اللاإنسانية التي كانت تمارس في سجون إيران في ثمانينيات القرن الماضي، تدخل قاضي القضاة في نظام ولاية الفقيه ”آية الله” موسوي أردبيلي وصرخ في خطبة الجمعة قائلا: «إنهم يتهموننا بأنا نعذب في السجون، ألا تعرفون أن التعذيب حرام في الاسلام؟!!». وكان هذا الملا الدجال يريد بذلك أن يوحي للمستمع أنه لأن التعذيب حرام في الاسلام إذن لا يوجد هناك تعذيب في سجون نظام ولاية الفقيه.

والآن الجميع يعرف أن هذا النظام ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالدين الاسلامي الحنيف، واذن في تلك السنوات السوداء بقيت الكثير من جرائم هذا النظام الدكتاتوري مستورة، وكم من فتيان وشباب مؤيدون لمنظمة مجاهدي خلق فقدوا ارواحهم تحت التعذيب بسبب بيع جريدة «مجاهد» الناطقة باسم المنظمة فقط، دون أن يكون هناك اسم او اي أثر لاحد منهم. غير ان العالم اليوم يعرف بأكمله أن التعذيب في سجون نظام ولاية الفقيه امر لا يختلف فيه اثنان وانه قد اصبح من الثوابت. وممارسات التعذيب الوحشية ضد المعتقلين في مظاهرات 2009 وبداية 2010 واغتصاب الفتيات وحتى الفتيان في سجن «كهريزك» بطهران، حيث كشفت بفضل عصر الاتصالات بشكل واسع، لم يترك المجال لكي تدعي الديكتاتورية الدينية الارهابية الحاكمة في إيران بأنها تنتمي ولو بشكل جزئي للاسلام.

والآن وبعد هذه المقدمة، دعونا نلقي نظرة على حوار لـ«علي اكبر صالحي» وزير خارجية نظام ولاية الفقيه مع جريدة «ورلد باليسي جورنال» الاميركية. يقول وزير خارجية الملالي: «إن جناب المرشد الأعلى (ويقصد خامنئي الولي الفقيه) حرم انتاج السلاح النووي والاستفادة منه». ثم يتابع بالقول: «إن الحكومة الآن ملزمة بهذه الفتوى»، مشيرا الى أنه وعلى حد تعبيره «هناك البعض في الغرب يعتبر هذه الوثيقة، وثيقة دينية» يطرح موضوعا باعتباره تنازلا أو «منحة» في المفاوضات المحتملة المقبلة مع البلدان الغربية، الامر الذي يجعل حتى الدجاج المشوي ينكب ضاحكا في طبق الطعام حيث يقول: «نحن جاهزون لتحويل فتوى الزعيم (خامنئي) إلى وثيقة ”سكولار” (علمانية) لفهم ما يثير قلق الغرب» وأنه «ممكن أن نحول هذه الفتوى إلى وثيقة قانونية رسمية في الأمم المتحدة».

الا إنه ولأن هذه التمهيدات تبقى دون أي تأثير يظهر رامين مهمان‌برست المتحدث باسم الخارجية الايرانية ليقول في خبر بثته أسوشيتدبرس في 15 يناير الحالي ويقول مستعطفا: «على الغرب أن يدرك أهمية فتوى آية الله علي خامنئي للجمهورية الإسلامية وإن هذا الحكم يجب أن يضع حدا للجدل حول بحث طهران السلاح النووي».

دجل نظام ولاية الفقيه وبفتوى خامنئي يريد أن يشجع المساومين في الغرب وينهي الأزمة النووية مع الغرب التي في ثقافة الملالي يسميها بـ «بالجدل».

ولكن أين صلب الموضوع؟ نظام ولاية الفقيه يعيش في أزمات مستعصية وليس له طريق لا إلى الإمام ولا إلى الخلف. وهو يعرف جيدا انه وفيما يتعلق بالأزمة النووية بشكل خاص لو تراجع في هذا الملف فان ذلك سيؤدي إلى إنهياره، ولو لم يتراجع فعليه أن يتحمل حربا قادمة ستؤدي لا محالة إلى إسقاطه.. إذن هذا النظام يريد كسب الوقت بعروض دجالة كـ «فتوى خامنئي» سالفة الذكر فيما هو يستمر في انتاج القنبلة النووية ويواصل استفزاز العالم بها ظنا منه ان حكمه سيستمر بضعة أيام اكثر.

صحيح، ان المجتمع الدولي اتخذ في العام الماضي خطوات لفرض عقوبات على حكم الملالي، الا ان على العالم وخاصة العالم العربي الآن الوقوف الى جانب الشعب الايراني و«ان يساعده في اسقاط الديكتاتورية القائمة على التطرف» كما أكدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية.

* خبير إستراتيجي إيراني


.. أرجو القراءة بتركيز ....
الكل ينسى قوميته عندما تتم الإساءة لدينه والكل ينسى دينه عندما تتم الإساءة لقوميته ... الإساءة الطائفية أو العرقية ما تريده الأنظمة الاستبدادية أن تبدأ بها الفتنة في أي مكان يريده ... فالطائفية وهم والتمييز العرقي وهم أيضا ً .. وهذه الأوهام صنعها الاستبداد في نفوس الشعب من خلال الديماغوجية التي مارسها على كل مكون وعلى حدى ... وإبعادهم عن الحكم التكنوقراطي كدول العالم الحديثة وكمثال مستخلص نأتي لسوريا مثلا ً حيث صنع حزب البعث في سوريا " الراديكالية البحتة " في نفوس عرب المنطقة كي يتمسكوا بعروبتهم وقام بحروبٍ وقائية على كل من شكّ به لتغيير سوريا نحو الأفضل وذلك من خلال زرع الفتن بين المكونات السورية من عرب وكورد أو مسلمين ومسيحيين وبسهولة بعد سياسته القذرة التي مارسها .. والنظام فعلا ًعمل ضد العروبة .. وبنى علاقات واسعة من خلال نظرية الوفاق مع كل دولة يحكمها نظام استبدادي قمعي كـ روسيا ً مثلا ً .. وهذا بغض النظر عن ممارساته للامبريالية على لبنان ..ومع ذلك لا يزال ينادي بالوطنية وكل هذا أدى إلى فقر الشعب مما أدى إلى انتشار التخلف فأمسى الأخ يشكّ في أخيه أن يلتقط عنه جملة سياسية تمس القائد ليخبر بها عناصر الأمن ليجني قليلا ً من النقود ... تمعنوا القراءة في التالي :
.........................
يتحد السنة والشيعة في حالة واحدة فقط وهي حينما يأتي مسيحي أو يهودي ليتكلم بسوء ٍ عن الإسلام ...
يتحد الارثوذكس والكاثوليك في حالة واحدة فقط وهي حين مجيء مسلم ليتهمهم بالتفرقة ...
يتحد الكورد جميعا ً رغم كثرة التوجهات والآراء فقط عند مجيء تركي أو عربي أو فارسي ليسيء للكورد ...
ويتوحد السوريون في حالة واحدة فقط وهي حينما يأتي خليجي يريد أن يتزوج فتاة سورية ...
............................ ولكن ماذا بشأن الشخص الذي يكون :
1 - كوردي سني أو كوردي شيعي أو كوردي مسيحي أرثوذكس أو كوردي مسيحي كاثوليك أو كوردي يهودي !!
2- عربي سني أو عربي شيعي أو عربي مسيحي أرثوذكس أو عربي مسيحي كاثوليك أو عربي يهودي !!
.......................... بعض الأسئلة الهامة ؟!
1 - هل سيتوحد الكوردي السني مع الكوردي الشيعي ضد العربي المسلم عندما يسيء للكورد ؟!
2- هل سيتوحد العربي السني مع العربي الشيعي ضد الكوردي المسلم عندما يسيء للعرب ؟!
3- هل سيتوحد الكوردي السني مع العربي السني ضد الكوردي الشيعي أو ضد العربي الشيعي ؟! أو العكس !!
4- هل سيتوحد الكوردي المسلم مع العربي المسلم ضد مسيحي عندما يسيء للإسلام ؟!
......................... السؤال النهائي ؟!
هل سيتوحد السوريين جميعا ً من كورد وعرب ضد المرتزقة حينما تطال يدهم أبنية المدنيين العزل ؟!
... أم نأتي بخليجي ليطلب فتاة سورية على جمالها عند الجلوس على طاولة المفاوضات والحوار معا ً كي يتوحدوا ... !!!
.......................... ملاحظة هامة ...
قلة الوعي والتخلف الذي سببه الاستبداد في منطقتنا جعلنا نعجز عن تمييز الطائفية عن التمييز العرقي ... في سوريا كمثال ..
لعب النظام بورقة مسلم سني ومسلم شيعي أو علوي.. وورقة مسلم ومسيحي وورقة كوردي وعربي ...
.......................... بعض الحلول المقترحة وللأسف تبدو ساخرة ...
سنأتي بمسيحي عند مفاوضة كوردي مسلم مع عربي مسلم بخصوص سرى كانية (رأس العين) ليتوحدوا ضد النظام ويخلوا المنطقة من المظاهر المسلحة ..
سنأتي بيهودي عند مفاوضة المسيحي مع المسلم كي يتوحدوا ضد النظام ...
سنأتي بعربي يستهزأ بالتفرقة الكوردية عند اجتماع الأحزاب الكوردية والقوى الكوردية المسلحة كي يتوحدوا ..
سنأتي بكوردي كي يستهزأ بالتفرقة بين المعارضة العربية وكثرة توجهاتهم كي يتوحدوا ...
سنأتي بخليجي عندما يعقد الائتلاف أو المجلس السوري اجتماعاته ..
.. وهناك المزيد المزيد من هكذا حلول ..
.............................. النتيجة ...
حرب حقيقية قامت على استغلال مشاعر الشعب المعنوية ضد بعضهم . (معارك سرى كانية أو رأس العين مثلا ًأو شجارات المعارضة على المناصب) .

............................................... جوان سعدون

سريه كانيه - أفاد مراسل وكالة فرات للأنباء أن وحدات حماية الشعب قامت بتفجير عربة للمجموعات المسلحة المرتزقة على طرق الحسكة في حوالي الساعة 19.00 ، وبحسب المراسل أن 4 أفراد من تلك المجموعات لقوا مصرعهم في تفجير العربة.

وفي سياق متصل أفاد مصدر من وحدات حماية الشعب لوكالة فرات للأبناء أن "وحداتهم نفذت من بعد منتصف ليلة أمس هجوما من أربعة جهات على مراكز المجموعات المسلحة على طريق الحسكة وتل حلف"، وبحسب نفس المصدر أن "كل من أحياء العبرا ، وشارع السوق بأكمله، ودورا الحسكة، ودوار الاعلاف وقع تحت سيطرة وحدات حماية الشعب، وان المجموعات المسلحة محاصرة حالياً في حي المحطة".

وتسللت مجموعة مسلحة من عصر اليوم من جهة الحدود إلى حي الخرابا، لكنها جوبهت بمقاومة وحدات حماية الشعب حيث قتل عدد من أفراد تلك المجموعة بالاضافة الى وقوع جرحى، كما شهد محيط المشفى الوطني اليوم اشتباكات عنيفة حيث قتل عدد من افراد المجموعالت المسلحة في تلك المنطقة.

من جهة أخرى نقل مراسل وكالة فرات للأنباء أن المواطن محمد خلي قد أصيب بجروح في قدمه إثر تلقيه رصاصة من قناص المجموعات المسلحة.


ألقت ـ قمو ـ بنفسها وبكل ثقلها وتعبها على فراشها الممدود وسط ال ـ تخت ـ ، وذاك القماش الأبيض يحيط بها من الجهات الأربع .. التفتت صوب فراش أخيها ، وكانت تظنّه نائما ، فإذا به غير موجود ... يبدو أنّ ـ ترحو ـ قد استمهله ، أو أعاد في طلبه لأمر بخصوص الضيوف .. التعب يكاد أن يفتك بها ، تقلّبت في فراشها يمينا وشمالا ، واستقرّت على ظهرها الموجوع أزلا ، وتأمّلت السماء بعلوّها الشاهق وذاك العدد الهائل والمتشابك من الأضواء المتلألئة ، إن لكواكب سيّارة ، أو نجوم تخالها جدّ بعيدة ، أو هكذا يتصوّرها المرء فتبدو له السماء بتكوّرها كرأس تلك المرأة وشعرها الناعم الأسود وقد نثر فوقها حبيبات ذهبية ناعمة تلمع فيتداخل السواد بالذهبي اللامع ، يضوي حينا ، ويذوي حينا آخر .. هذه هي النجوم ، وتلك هي الكواكب ، ولكنّها قدرة الله سبحانه وتعالى .. وعلى الرغم من التعب الشديد ، إلاّ أنّ ـ قمو ـ وكمن شيئ ما ن أو ألهتها ن سواء من تعبها و.. مدى حاجتها للنوم ، ولما لا ؟ فدارهم ما دخلها زائر ضيفا منذ أن توفي والداهما ، أمّا الآن فلديهما ضيوف ، وأيّة ضيوف !! فلو دخلن ـ هؤلاء الضيفات ـ على أيّ بيت جزيري ، لكان الحدث أشبه ما يكون بعيد كبير .. شردت ـ قمو ـ وأطلقت لمخيلتها العنان وهي تفكّر بالنسوة الأربعة ، وعلى الرغم من التوتر الكبير وكذلك الظلمة ، والوقت الضيّق الذي قضته معهنّ الآن ، إلاّ أن الكبيرة بينهنّ بدت هي الآمرة كما الواثقة أكثر بنفسها من جهة وإطاعة الأخريات لها من جهة أخرى ، وقد سبقتها ملامح ذكاءها حتّى قبل نطقها .. ومع هذا فجعبتها مازالت ملأى بالقصص والأحاديث التي رواها والديها ، أو ما يثيرها الجزيريون فيما بينهم عن مآثر الأسرة الأميرية ... إزداد توترها ومعها تعبها وحاجتها وحاجتها الى الماسّة الى النوم ، ومن ثمّ ـ مجيدو ـ وسبب تأخّره الى هذا الوقت على غير العادة ، ولربما غالبتها سلطان النوم وقد فرض سطوته ، فتداخلت المشاعر والأحاسيس ، كما وضغط الأعصاب ، فغطّت في نوم عميق ومتوتر تشوبه أحداث وأحداث .. أخذت تتمتم أحيانا وأخرى تتقلّب وتاهت في غفوتها العميقة وبدت كالطائرة الى مرابع حلم ...وهي تتمنّى في قرارة نفسها ، لابل تبتهل الى الله ، لو أنّ القدر يتأنّى ويمنن عليها بدقائق واقعيّة ، وفي الواقع من جديد كما وسيمياء الحلم الرائع ، فقد اقتادها والدها .. نعم نعم فهي تتذكّر .. نعم تتذكّر وهي الطفلة كانت .. لا لآ .. ولم يكن أخوها ـ مجيدو ـ قد ولد بعد .. تطلّعت في والدها وهي تسأل .. بابا .. أولم نذهب أنا وأنت سويّة وفي نفس هذا الطريق ؟ أومأ الأب برأسه .. سارا في الشارع الطويل الممتد هذا .. تجاوزا ـ دري يي رومي ـ في اتجاه الشط ووصلا الى ناصية الشارع ومنها هبطا الدرج المؤدي الى ضفّة دجلة وأسفل جدار القلعو حيث مربط ـ كلك ـ أيامها ، كما و ـ برجا بلك ـ ، وبدت ـ مدرسا أميري ـ على اليسار ، وكانت الجندرمة قد استولت عليها وصادرتها ، ومن ثمّ اتخذتها مقرّا لقيادة ـ آل بايي ـ الجندرمة .. مشت الهوينا بجانب ابيها على أطارف الشطّ وهما يتامّلان البسطات والمقاهي المنتشرة بجدرانها وأسقفها القصبية المتراصّة على امتداد الشطّ وجميعها مغلقة لسبب لا تفهمها .. صوت ضجّة من وراءها .. مواء قطط كثيرة ومتداخلة .. وقفا .. تلفّتت وراءها .. دقّقت في الأمر .. لالا أخذت تحملق !! .. تسمّرت في مكانها .. أجل أجل ، أنّها تلك القطة المسكينة التي تجوب أزقّة حارتها وقد وقفت كالنمر في الوسط تحيط بها في شبه حلقة قطط سمان تبدو عليها كلّ مظاهر البط .. يبدو أنّهنّ لا ترغبن بوجود هذه القطة المسكينة في منطقتها ، لابل وحتّى تشرّدها على ضفاف الشاطئ .. تطلّعت في أبيها ورجته المساعدة .. جرّها أباها من يدها لتصعد معه جدار القلعة من جديد ، ولكن من زاوية أخرى صوب ـ برجابلك ـ  وما درت بعدد الدرجات التي قطعاها حتّى وصلا الى مايمكن تسميتها بالطاقة ، او الطابق الأوّل من البرج ومنها تأمّلا الغرب .. نعم الغرب حيث ـ قصرا أميري ـ أو ما اعتاد البوطيون على تسميته ب ـ دبستانا أميري ـ وأخذ أبوها يدندن ويدندن .. نعم يدندن بأغنيته المفضّلة تلك .. هي هي عينها ـ سريليا ـ مي ري من ـ وعلى الرغم من عشقها المميت لهذا النوع ومعرفتها غالبية كلمات أغانيها ، ولكنها ـ الآن ـ لا تستطيع أن تميّز في الدندنات بأية كلمة واضحة سواها .. نعم فقط .. فقط .. / ميرو .. ميرو .. ميري من .. / ربّاه !! ... ـ هري ميري من .. ـ والأب يغني ويغني وهو يمطّ في صوته حينا ويقتصر حينا ، ويتنهد تنهيدات طويلة وبحسرة .. وهي تتعذّب وتتعذّب وتصرخ مناجية وهي تتمنى لو تفهم أو تتذكّر كلمات الأغنية وترجو والدها وهي تهزّه بعنف وبشقاوة وتصرخ .. يا الله !! .. أبي !! أرجوك وضّح لي كلمات الأغنية ، وكأسطوانة فارغة يتردد الصوت ومن جديد هو عينه ـ مي رو .. مي رو ـ و .. توقف الأب عن الغناء .. وتنهّد بعمق شديد ومن ثمّ أخذ يؤشّر بيده صوب القصر يشرح مفرداتها ل ـ قمو ـ .. انظري .. انظري الى تلك الإيوانات .. الردهات كما البيوتات والغرف المتناثرة حينا والمتداخلة حينا آخر داخل أسوار ذلك القصر المنيف والمترامي الأطراف ، وأخذ يدندن من جديد وهذه المرّة استطاعت ـ قمو ـ أن تميّز لازمة ـ تويني ـ لابل رددت من كلّ جوارحها مع ابيها ـ هي دنيايي .. لي كدي دنياي .. ـ وبدأ الصوت الشجي يعلو ويعلو .. الله !! .. أبي .. نعم نعم نعم .. أبي مازال ـ جاركس ـ الحكيم يذكّر العالم برخامة صوتك وأداءك الرائع لمثل هكذا أغاني !! .. ربّاه أبي !! ولكنهم يقولون بأنّك ميت .. نعم نعم أبي !! .. فأنا أزور قبرك دائما أيضا .. هو هو .. أبي نعم إنّه أنت وبصوتك الشجي .. وتابعت الإصغاء والأب لا يزال يترنّم ، ومن جديد هزّته من يده وقالت .. أبي على الرغم من أنّك ميّت منذ أمد ، إلا أنه صوتك .. نعم صوتك كما صورتك هيهي عينها كما عرفتها .. قاطعها الأبّ وكمن لم يسمع كلماتها وقال .. أنظري .. انظري !! ومن جديد وبلا مبالاة تابع .. انظري انت الى هناك ؟ .. ألا تلاحظين الأنجاس الجندرمة ؟! .. هؤلاء القذرون ما أن وطأوا بأقدامهم الوسخة جنبات هذا القصر المنيف حتّى بدأوا في نهب محتوياته التي استطاعوا سرقتها وتحطيم مالم يستطيعوا حمله .. وقد منعوا أيّ ـ بوطي ـ حتى مجرد الدخول الى حرم القصر ، ويقال فيما يقال يا بنيتي بأنّ الملاعين قد جمعوا مالم يستطيعوا تحطيمه من تحفه وآثاره ، ورموها في ردهة ذاك اليوان ـ مؤشرا بيده ـ وقد شمّعوها بالأحمر وركّبوا عليها قفل كبير ومفتاحها مودع بأمرة كبيرهم ال ـ آل باي ـ نفسه ... أما ذلك القبو .. ومؤشرا الى ما يشبه حوض أو صحن في الوسط من منطقة شبه معزولة في اطارف القصر من الجهة الغربية والقريبة من الشط ـ وتابع .. آه بنيتي .. آه .. نعم !! .. هي تلك الحفرة الزنزانة الرمز .. نعم الرمز يا بنيتي .. فهي اختزلت أروع تجربة حبّ وأنقاها .. هي الحفرة عينها مرتع ـ ممو ـ وخزانة آهاته ، لابل وآثار أنفاسهالأخيرة .. تنهيداته ولوعاته مازالت أضداءها تتردّد في جوانبها .. نسمات زفيره كما وشهيقه تتماوج في حركة دائرية مستمرّة ومتدفّقة .. برك دموعه التي لمّا تجفّ ، وعظيم أشواقه ونجواه لمحبوبته ـ زيني ـ .. لابل وصرختها ـ زيني ـ وهي تصول وتجول وتدور فترتد لتعيد صياغة صداها ومن جديد كما كلّ جديد وعلى مرّ الدهور والعصور .. الله بنيتي !! .. يقال فيما يقال .. بأنّ الأنجاس قد ردّموها وهم يظنّون بأنّهم إنّما يردمون بذلك هذا الأثر بملحمته الخالدة ، لابل ويعتقدون بأنّهم إنّما يعيدون صياغة ذاكرة مكركبة بلهاء للبوطيّين ..ولكنها هي هي .. صدّقيني بنيتي ..هي جزيرة ـ بوطان ـ .. نعم هي ـ بازاري بوطان ـ .. ـ بازاري أفيني او يي دلدارا ـ و .. كمن باغته امر مزعج .. تلفّت الى ابنته وقال فيما يشبه الصراخ .. انظري ؟ .. انظري ظ .. وتطلّعت ـ قمو ـ الى حيث يشير .. أشباح .. مجرد أشباح بلباس ظنتها ـ قمو ـ لربما هي جلود حيوانات مبرقعة ، ولا تدري لماذا تخاطر الى ذاكرتها المشحونة أصلا ـ سريليا سيدكي من ـ البائس بؤس كلّ مآسي ـ بوطان ـ .. اجساد مبرقعة مموّهة .. وجوه شبه مقنّعة .. اجسام بدت وفي المختصر محنّطة وبالكاد استطاعت ان تميّز استقامة أجسادهم ، لابل وحتّى أياديهم بدت وبالرغم من بعد المسافة اشبه ب ـ ملهيب ـ بأصابعها كما ومخالبها الطويلة المقوّسة ، أما رؤوسهم !! .. ويحي ما هذا الكابوس ؟ ..أبي !! .. ومن أين جيء لهم بهذه الرؤوس المختلفة ؟ .. فيها الدائري والمربّع فالمفلطح .. فهل هم ياربّي من قوم ـ ياجوج وماجوج ـ ؟ .. ام لعلّهم ـ زه قومي عوجي نه ت ؟ .. ربي !! .. يا الله ؟ ! .. أبي ما هذا ؟ .. من هم .. ؟ .. لاتخافي ؟ .. لاتخافي يا بنيتي .. هم فقط هكذا يريدون أن يوحوا او يتظاهروا بها للغرباء من بعيد !! .. ولكنهم كالجرذان بنيّتي .. لا لا كالنمل هم .. بنفخة هواء مركّز ن وبزعيق واحد ترينهم يفرّون في كلّ الإتجاهات .. فقط حظّهم وسلاحهم الأوحد والناجح هو الفتنة كما الشرخ .. آخ .. آخ .. الله .. هيهات .. هيهات !! .. ـ مي ري من .. بكي من .. هري مي ري من ـ وتتالت الكلمات وبالترافق مع الآهات و ـ قمو ـ فقط ترتّب وترتّب المقامات كما الكلمات وفق متتالية الصدى والصوت يأتلف بسريالية مفرطة مع الصورة فتعلو حينا وتكبر حينا آخرا ، وتبدو كالأشباح حينا أو كماعز بريّ لابل ـ بظ كيفي ت وأحيانا أخرى مثل ذلك الخنزير البري الذي اصطاده الآزخيون في ربى ـ جمي جهيا ـ ولحظات تلت ب ـ قمو ـ حيث تاهت منها الصور كما الأصوات قد ضاعت ، وأخذت تبكي .. وتأنّ .. تأنّ وتبكي بنحيب متقطّع ، لابل يتحشرج في رئتيها النحيب ويكاد حتّى الأنين ان يتقطّع وتعود بحسرة طاغية وألم .. لالا وجع .. حرام عليكم ... إنّه الوجد المرافق لألم فرقة وقد طغى ن لابل تحجّرت بفعل شدّتها وعظمتها حتّى الدموع .. تعود الى ابيها ويدها ما تزال ممسّكة بيده .. وأين أمّي ابتي ؟ .. اين أمّي ؟ .. أين هي الآن ؟ .. أبي ؟ .. جاوبني أرجوك ؟ .. أعلم بأنّها قد ماتت بعدك !! .. أرجوك !! .. والدمع لا يزال يتدفّق .. ارجوك !! .. أرجوك أبي !! .. أنت أيتها الملعونة ـ قمري خان ـ قبل أن تسأليني أنت ؟ اين هو أخوك .. ؟ أين هو ـ مجيدو ـ ؟ .. اخوك ؟ .. وحيدي .. حبيبي أين تاه منك وسط هذا الزحام ؟ .. زحامك وما يحيط بك !! .. جاوبيني .. أنت قبل أن تسأليني ؟ .. وتمّلكتها نوبة بكاء شديد والأنين أخذ يعلو بنشيجه الحادّ .. إنّه هنا .. هنا .. وكمن استفاقت ، أو هي بين النوم والإستفاقة ولكنّها تلمّست مكانها ، أو أقلّه درت به وتابعت .. إنّه هنا .. هنا في فراشه ، وكمن عاد بأدراجه الى موقعه الأوّل ، أردفت تتمتم .. إنّه هناك .. لا ليس هناك .. هنا !! .. ليس هنا .. وبأنين حادّ رافقه قسم شديد .. و .. قمو !! .. قمو !! .. أختي ؟؟ .. ماذا بك ؟ .. فتحت عينيها .. الله !! .. ربي !! .. يا أرحم الراحمين !! .. وبيديها الإثنتين أخذت وجنتي أخيها ـ مجيدو ـ وبحلقت في عينيه وهي تسأل والدموع مازالت تملئ عينيها .. قل لي ؟ .. أين كنت ؟ .. وما الذي أخّرك الى هذا الوقت ؟ .. لالا .. أجاب ـ مجيدو ـ وتابع .. لقد عدتّ منذ زمن ونمت طويلا ، وما أفاقني سوى صوت المؤذن لصلاة الصبح ، وبعدها أنينك ونشيجك وهذا الحلم / الكابوس الذي كنت فيه ؟ .. نهضت ـ قمو ـ من فراشها ، وطلبت من ـ مجيدو ـ أن يعود الى نومه .. ولكنه خرج ف ـ ترحو ـ بانتظاره .. استعدّت هي أيضا للخروج الى عملها ، فهذا هو المطلوب منها أيضا !! .. لكنّها تريّثت للحظة وهي تفكّر .. من أين سيأكل الضيوف ؟ .. وما كانت قد انتهت من شرودها حينما دخلت الجارة وهي تحمل ـ سينيا قه سلي ـ مغطّاة بالكامل .. وأحسّت ـ قمو ـ ولتوّها ـ لابل تذكّرت ـ رائحة دخان ـ تفك ـ و ـ ناني شكفا ـ الذي كان يفوح من بيت الجيران منذ استيقاظها .. كشفت ـ قمو ـ عن غطاء السفرة .. السفرة مزيّنة بخبز حار مرفق ـ بجند بجلكي كزو كري ـ وصحن ممتلئ بقطع من ـ سيركا زوزانا ـ و ـ توكا ماصت ـ وكم اشتهت ـ قمو ـ والمشاركة في ذلك الفطور ، إلاّ أنّها أسرعت ووضعتها في الردهة ، ولتعود الجارة من جديد وبيدها إناءين واحد فيه حليب مغلي والآخر لبن تخاله قطعة من الجبن المتماسك ككتلة واحدة ، وضعتها ـ قمو ـ بجانب الصينية وغطتهما ب ـ ملكب ـ ومن ثمّ استعدّت للخروج الى عملها .. عادت اليها الجارّة بصينيّة أصغر تحتوي على جميع الأصناف السابقة تكفيها هي و ـ مجيدو ـ .. تناولت ـ قمو ـ فطورها وانطلقت ، وإن كان عقلها كما مشاعرها مازالت تحت تأثير حلم الليلة الفائتة وما خلّفتها وراءها أيضا في الدار .. ومن دون وعي أو انتباه ووسط شرودها أخذتها أقدامها على غير هدي وللحق أضحت لا تعرف الى أين هي ذاهبة ظ أو في أية اتجاه !! ..ولم تنتبه قطّ حتى الى الدرج المؤدي الى الشطّ و ـ مدرسا أميري ـ على يسارها وهاهي أمام الباب المؤدي الى الشطّ وتأمّلت كما في الحلم !! .. ذينك الأسدين المتقابلين والشمس ككرة وسطهما توزّع سهام شعاعها ، وتلكما القبضتين اللتين غاصتا بفعل قوّة اليدين الى داخل أتون الصخرتين القاسيتين .. وها قدمها اليمنى وقد خطّت أولى درجات الهبوط ومدّت بقدمها اليسار صوب الدرجة الثانية ، ومجموعة من الجندرمة في تدريب عسكري ، وزعيق بلغة لا تفهمها هي .. وهم يسيرون يمينا حينا ، ويسارا حينا آخرا ، ويتدرّجون وراءا بحركة واحدة .. نزلت من الدرج ووطأت بقدمها الرمل وحملقت في ـ برجابلك ـ .. الله !! أبي !! .. نعم .. هناك كنّا أنا وأنت .. على تلك الطاقة ربما منذ سنين طويلة ، لابل لعلّه بالأمس وذلك الحلم الشجي .. لابل الرائع .. أبي !! .. يا الله !! .. كم أنا مشتاق لكما أمي وأبي ؟ .. انحرفت يمينا وتاهت في محيط ـ تاخا كلهيا ـ وسارت في مساواة الشط مترافقة بمنعرجاته ايضا ، وهي تصيغ السمع برهبة الى تماوج وحركة مياهه .. آخ !! .. هري / .. شطيانو .. تو قرشكو قواري جزيرا بوتا لكل خوه تيني .. / .. انحرفت ـ قمو ـ بعد قليل الى حيث ـ قسر دلا ـ ومحيط قرية ـ محمودية ـ في الطرف المقابل ، فإلى ـ ثقلانا ـ من جديد و ـ كاراني جيلكا ـ ولكنها في الحقيقة ، لاتحدوها أيّة رغبة في العمل ، وخاصّة في قطع الجلّة ، فحرام .. نعم حرام أن تزعج الأميرات برائحة الروث النتنة الذي ينبعث من ثيابها .. إذن !! .. سأجمع الروث فقط .. وبعدها سأغسل يديّ جيدا .. أوف !! .. اللعنة !! .. لماذا لم آتي معي بقطعة من الصابون !! .. وصمّمت أن تترك ـ تنكا ريخي ـ أيضا هناك .. ولم تعرف ـ قمو ـ كيف ومتى ستنهي نهارها ؟ .. لابل كانت الفوضى وتشتت الذهن هما المسيطران عليها في هذا الصباح المشحون والمليء ، إن بأسرارها كما ومفاجآتها ، لذا فقد آثرت العودة الى البيت ، بعد أن جمعت ومن ثمّ حملت ـ بشتيك قرشك ـ الى أحد بيوتات المدينة ومن ثمّ عادت الى البيت .. و .. كانت أولى خطواتها حيث توجّهت من جديد الى البئر وغسلت وجهها كما وقدميها بالصابون .. وغلى الحمام حيث استبدلت ثوب عملها ، واستدارت لتدخل على الأميرات في الغرفة .. تفاجأت بوجود ـ سيتلك أبراخ ودورمه ـ .. توجّهت الى الأميرات اللاتي كان بعضهن جالسات والأخريات ممدّدات على فرشهنّ تتسامرن ، ولأوّل مرّة انتبهت اليهن كما انتبهن اليها .. وبعد السلام .. سألهنّ عن الغذاء .. أجبن بأنّهنّ تغذين ، فأشارت الى ـ سيتلا أبراخا ـ ... ردّت عليها الأميرة الكبيرة بينهنّ .. إنّه غذاءك وأخيك ـ مجيدو ـ ، واعذرينا لأننا في الحقيقة لا نعلم موعد قدومك ، لذا فقد تناولنا الطعام قبلك .. معاذ الله أميرتي !! .. صحّة وعافية .. وأنا المتأسّفة لآنني لم أكن موجودة في خدمتكنّ .. وبدأت رحلة الإستكشاف والتأمّل المتبادل وكلّ يحاول سبر أغوار الأخرى .. ـ قمو ـ التي لاتزال تحت سطوة الرهبة والخجل ، ومع هذا فهي العاشقة ، لابل المجنونة لولوج عالم الأميرات ومافيها من غنج ودلال وأبّهة .. وهنّ .. بوطان مرتع الأجداد ، ومصدر الكبرياء وذلك أو تلك البيوتات والآثار كما البقايا من روائع الأجداد .. كلّها حروف لكلمات ، وكلمات لنقوش في عبارات وجمل لابدّ أن تصاغ الى أو أن يعاد صياغتها فتحمل في طيّاتها تسلسلا لكلّ السير والحوادث كما المصائر التي تحاول قوّة كانت فيما مضى من أعتى القوّات ، وأن تضرب حولها ما تضرب ، لترميها في مجاهل النسيان كما وذلك السؤال البديهي الذي يطرح نفسه في ذهن الأميرة الصغيرة .. ترى هل يستحقّ أو استحقّ هذا الشعب أن يضحّي في سبيلهم جدّنا ؟ !! .. لابل أجدادنا وكلّ هذه التضحيات ؟ .. فنصبح نحن عليّة القوم وسادتها نتخفّى وفي عقر امارتنا لابل وأشبه بالسجينات ؟ !!! .

***********************************************************
يتبع
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من اخطر الافعال السياسية اشراك الشارع في حل المشاكل السياسية والدفاع عن الساسة ومن ثم التخلي المواطن حين تحقيق المصالح والثبات في الكراسي , ليطوع بالتفاعل كناطق بأسم السياسين ومعبر عن نواياهم ومنفعلاّ بأتهام الاخر , وليس غريب من اطراف جعلت من نفسها نخبة تتلاعب بعقليات البسطاء والمشاغلة ولا يجد المواطن ان له دور في تلك الصراعات الاّ سوء الخدمات والتراجع عن المباديء والوعود وترك الضحايا والمحرومين دون الألتفات الى تعويض حرمان السنين العجاف التي حصدت ارواح الشرفاء وضاقت بهم المقابر الجماعية وغربة التهجير وهربت الطاقات , حتى تعاد الكرّة مرة اخرى ويطلب منها التضحية والدفاع عن السلطة التي تلوذ بالمواطن حينما تهتز مناصبها ويلتف بعد ذلك من خلف ظهورها بالصفقات وعلى اشلاء الضحايا , وكل مرة يستخدم الشارع ويخدع الرأي العام ويحشد الشارع بأستخدام المال العام والاماكنيات الحكومية والنفوذ لتهديد الثوابت الوطنية , ولم ننسى تلك التظاهرات في انتخابات 2010 بأجتثات قادة سياسين سرعان ما عادوا الى هرم السلطة بأتفاقية اربيل لتشكيل الحكومة , واليوم بعد ازمة الرمادي ووجود تظاهرات معارضة أخرجت تظاهرات مؤيدة , تدارك العقلاء خطورة الازمة لتشكل اللجنة الخماسية لدراسة قوانين كانت بحاجة للمراجعة بين الحين والأخر , الغريب ان التظاهرات المؤيدة خرجت بدعوى ان هنالك تهديد طائفي , ولكن اغلبية الشارع رفض تلك الدعاوي ورفض الفتنة والانقسام والحرب الأهلية وتدخلت المرجعيات والمعتدلين وشيوخ العشائر وهذا ما ولد التراجع , وفي ذروة الاحداث سعى رئيس الوزراء لحل البرلمان لتبقى الحكومة لحين اجراء انتخابات وتشكيل حكومة اخرى دون مسؤولية وهذا ما يستغرق بحدود 2 سنه , والمرجعية هذه المرة تدخلت بقوة ورفضت هذا الطلب واعتبرته خط احمر وطالبت بالتهدئة والحوار وعدم زج الشارع والعودة للدستور وهذا ما جعل اطراف الازمة بالتراجع عن المواقف المعلنة والاستمرار بالنوايا الشخصية , وبتدخل اطراف التهدئة والحوار وتشكيل وفود رفيعة المستوى للتفاوض مع المتظاهرين تم اطلاق الألاف واحالة اكثر منها للتقاعد واستعداد رئيس الوزراء بأصدار عفو خاص بشرط تنازل اصحاب الحق الخاص , ولكن الأغرب ان تكون الحكومة مستعدة للدفع كتعويضات للضحايا نيابة عن المشمولين وهذه بالحقيقة استهانة بالدماء حينما يعوض عن المجرم بأموال الفقراء , وهل استوعبت الحكومة مطالب المحافظات التي دفعتها للتظاهر نيابة عنها ؟؟ واي ثمن بخس ان يعطى الارهابي تقاعد وتعويض عن سنوات السجن ورواتب كبيرة لكبار القادة تصل الى 1.5 مليون في حين يترك عوائل الضحايا يتذللون على ابواب الرعاية الاجتماعية للحصول على 50 ألف لا يحصل عليها بسنوات لتلك الرامل والايتام ؟! وعجب ان يتم التفاوض مع متظاهري الرمادي ورغم ان في بعض مطالبهم المشروعية ولا يسأل من تظاهر في الجنوب عن داخلهم الباحث عن الامن والاستقرار والعيش الكريم ورد الاعتبار بكونهم يشعرون انهم مهمشين , وهل عاد الساسة لهم حين القيام بالاتفاق مثلما يعودوا لهم عند الشعور بالخطر ورفع الحيف عنهم وسنوات الحرمان بينما لا تزال قراهم يأكلها الفقر والحرمان وتطرد اهاليها للبحث عن عمل في تقاطعات الطرق وحمالين في الشورجة ؟

الأربعاء, 23 كانون2/يناير 2013 23:05

نوار جابر الحجامي - ابن الجنوب ماكول مذموم

من يتابع الوضع السياسي العراقي يجد فيه الكثير من المتناقضات والكثير من السخافة (للاسف) .
يبدو ان المسؤولين و المتنفذين في السلطة لا يسمعون سوى من كان صوته عاليا و اما من سكت فلا حق له .
من يستمع الى مطالب اهلنا في الانبار يجد ان بعضها محقة ؛ ويجب ان تنفذ من باب الانصاف , والحكومة تركض (باديها وبرجليها) لكي تنفذ ما يريدون . بينما الاعلام يركز على مطالبهم فقط من دون ان يضع بالصورة ان المطالب الدستورية منها هي لكل العراقيين وليس السنة ان كانت هذه المظاهرات سنية كما تدعي بعض الوسائل الاعلامية .
اضحكني تعامل الحكومة مع هذه الازمة ؛ فنحن حين ندعمها في تلبية المطالب و الاسراع بها , نجد ان الحكومة قد اخرجت مظاهرات تقول كلا كلا للطائفية بينما معتصمي الانبار يقولون كلا كلا للطائفية (لعد يا هوة الطائفي ابوية) .
اكثر ما استفزني من مطالب المعتصمين هو انهم يطالبون بالغاء التهميش , واعطاءهم حصة من المناصب والتعيينات... و انا هنا اشد على ايدي المعتصمين في هذا المطلب ؛ فانا ومن معي من رفقاء الدراسة لم نحصل على حصتنا من التعيينات ايضا , بينما الاخوة من اهل السنة يحصلون على ما يريدون وباسم المصالحة الوطنية .
انا لا انتقد حصولهم على تعيينات ووضائف في الدولة فهذا حقهم الشرعي , ولكني ارفض ان اهمش وارفض ان اترك على قارعة الرصيف لاني لم (اهوبز) امام الكاميرات .
لا اعلم من هو صاحب المقولة التافهة التي تقول (السكوت علامة الرضا) , بل ان السكوت في العراق هي علامة الضيم الذي يجري على العراقيين .
لا اعلم كيف للحكومة ان تحكم باسم اهالي الجنوب بينما هي تغبن حقهم الدستوري في العيش الكريم .
يبدو ان كل المعطيات تدعو للسخرية... فالمنادين باعادة صياغة قانون المسائلة والعدالة يعتقدون ان المظلومين هم من اهالي (الغربية ) ان صح هذا التعبير , بينما الاغلبية هم من الجنوب ولكنهم ساكتين يتفرجون على الوضع الحالي .
نعم انا مع ان يحصل البعثي على حقوقه كاملة  فهو بالرغم من مساندته يوما ما لمجرم العصر ولكنه يحمل الجنسية العراقية ويجب ان يعامل احتراما لهذه الجنسية .
ولكني مع ان ياخذ ضحايا البعث الفاشي اضعاف هذه الحقوق التي اعطيت للبعثيين .
وهنا يجب ان نذكر ان اغلب هؤلاء الضحايا هم من الجنوب , واليوم الحكومة ترفع صورهم ولكن ذويهم ما زالوا بنفس (الضيم والصليم) الذي هم به .
وبعد كل هذه المظالم نجد ان الحكومة عندما تصنف يقال عنها انها من الجنوب بينما ابن الجنوب ماكول مذموم .

 


تميز اهل العراق بشيوع لغة التسامح بين  الطوائف الدينية دون استثناء , عبر التاريخ الطويل , تميزت بالتعاون والتنسيق والمحبة والتواصل بين النسيج الاجتماعي , رغم ان هناك قلة من الاصوات النشاز , التي تصب عكس مجرى التعايش السلمي , وتحاول ان تحدث شرخ في الصف الوطني , لكن محاولاتهم تتجابه  بالفشل الذريع امام صخرة التلاحم وقوة علاقات والترابط المتين بين صفوف الشعب . . لكن هذه الاصوات النشاز القليلة اخذت تكبر وتتكاثر وتتوسع  وتتعمق في الحياة العامة بصورة اكثر توجسا وقلقا وخاصة بعد سقوط الحقبة الدكتاتورية , في ابراز وتشجيع ثقافتها الدينية المتعصبة والشوفينية تجاه الاقليات الدينية غير الاسلامية , وتصاعد نغمتها اكثر من اي وقت مضى في الحياة العامة وفي التعامل السياسي , بعدما انحدر ووقع العراق تحت تاثير الخطاب الطائفي او الانزلاق الخطير بعد اعتماد اسلوب الحكم على الطائفية  , بهذا الشكل المنحرف وقع العراق في براثن الطائفية , كأنها الحل الوحيد لمشاكل العراق ,واسلوب معالجة ازمته السياسية  بالمحاصصة السياسية والتقسيم  الطائفي, بهذا التيه والتخبط السياسي وغياب الرؤية السياسية الواضحة , التي فتحت ابواب جهنم ضد الاقليات العراقية غير المسلمة  , في بزوغ ثقافة دينية متشنجة بالحقد والكراهية ورفض التعايش السلمي , بل الدق وتهويل على التوتر الطائفي , والسعي الى تحويل مؤسسات الدولة الى ومؤسسات طائفية وتتشبث بها من اجل انتصار طائفي على حساب الطوائف الدينية الاخرى , وهذه الخطوات الخطيرة التي  تشتد تتصاعد في كل جوانب الحياة العامة في الواقع السياسي  , تمثل ضربة قاصمة وانحراف بالعملية السياسية باعتبارها تمثل كل الطوائف الدينية والسياسية والمذهبية والقومية عن طريق الصواب , وتمثل تهميش للخطاب السياسي المعتدل ,ان الفكر الشوفيني والعنصري المغلف بالدين والطائفة اخذا يتعمق بالاتجاه الخطير والسيئ والمشؤم الذي  واخذ يحل محل مقام الولاء للوطن , فقد برزت الطائفية في الممارسة ونهج التعامل وانزلاق نحو التخندق الطائفي وتاجيجه بالشحن في الخطابات التي تدعو الى الفرقة والفتنة والانقسام في صفوف الشعب , بهذا مسار الخطير اخذت الاوضاع تتفاقم اكثر فاكثر مما زاد الوضع السياسي المعقد اكثر صعوبة وتعقيدا على وجود الاقليات الدينية غير الاسلامية , تميزت بممارسة العنف والارهاب والاضطهاد والبطش والتنكيل والظلم والاجحاف بحق هذه الاقليات , وفي مصادرة ابسط حقوق المواطن الذي يقرها الدستور العراقي , فقد ضاعت احلام وتطلعات هذه الاقليات غير الاسلامية , بان العهد الجديد سينصفهم بالحرية والمساواة والعدل ورفع الظلم والاجحاف وتحقيق التعايش السلمي الذي يوفر الامن وسلام والاستقرار في الحياة العامة , والمشاركة في بناء الوطن وتدعيم الوحدة الوطنية في ابراز الهوية العراقية والولاء للوطن , لقد بدأت تلوح في الافق  وبوضوح لا غبار عليه منذ سنوات الاخيرة ممارسة سياسية تفريغ الوطن من الاقليات غير المسلمة , التي كانت قديما تمثل اصحاب الارض الحقيقيين واهل العراق الاصليين الذين انشأوا حضارة وادي الرافدين وقدموها الى الحضارة الانسانية والعالم اجمع ,, الان تمارس ضدهم ابشع الاساليب اللانسانية مما اضطرت جموع كبيرة وواسعة بالهجرة خارج الوطن , بحثا عن وطن بدليل عن موطنهم الاصلي , ان الثقافة الطائفية وخطابها الديني المتزمت سيشعل العراق بنار الفتنة الطائفية في اي  وقت , طالما يحلو للبعض ان يلعب على وتر الطائفية والانقسام الطائفي , وتغليب مصالح الطائفة على المصالح العليا للوطن . ان هذه الممارسات لن تجلب الاستقرارللعراق , ولن تسهم بحل المشاكل والمعضلات السياسية , بل تعمقها نحو الاسوأ وتغتال الوطن بدون رحمة , وتجعل العراق في حالة هرج ومرج وسيكون الخاسر الاكبر الوطن والمواطن ,لذا فان اولى العلل الذي يعاني منها الوطن في تدهور الحالة السياسية واشتداد الازمة السياسية , هو التخندق الطائفي وشيوع الولاء للطائفة وتصدر الخطاب الديني المتزمت في الحياة السياسية , وضياع الهوية العراقية وعدم المساواة بين الطوائف الدينية , باعتبار ان الوطن للجميع وليس لطائفة واحدة  

الأربعاء, 23 كانون2/يناير 2013 22:12

أوباما بصلاة جماعية لمسيحيين ومسلمين ويهود

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- حضر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، جلسة صلاة مشتركة بين الأديان الثلاثاء، في أول مناسبة يختار المشاركة فيها بعد أداء قسم اليمين لولايته الثانية، وذلك وسط ترحيب الحضور الحاضرين للصلاة التي ضمت ممثلين عن عدة طوائف مسيحية، إلى جانب يهود ومسلمين وسيخ.

وجرت الصلاة في الكاتدرائية الوطنية بالعاصمة الأمريكية واشنطن، ورحب القس آدم هاملتون، كبير قساوسة الكنيسة الميثودية البروتستانتية في كنساس بأوباما داعيا الناس إلى "الإكثار من تقديم الشكر" لمن يخدم في مراكز عالية، مشيدا بما قدمه الرئيس الأمريكي رغم الانتقادات.

وحضر أوباما الصلاة إلى جانب زوجته ونائبه جو بايدن، واستمرت المراسم ساعة ونصف الساعة، وشملت قراءات لنصوص دينية من قساوسة يتبعون الطوائف الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية، إلى جانب المسلمين واليهود والسيخ.

وحضر المراسم أكثر من 2200 شخص، على رأسهم القس كيربيجون كولدويل، الذي كان مستشارا روحيا للرئيس السابق، جورج بوش الابن، علما أن تقليد الصلاة الجماعية يعود إلى عهد جورج واشنطن، الرئيس الأول للولايات المتحدة.

كركوك/ المسلة: افاد مصدر في شرطة محافظة كركوك، الاربعاء، بان حصيلة التفجير الذي وقع في حسينية سيد الشهداء في منطقة طوزخورماتو جنوب كركوك، بلغت 150 قتيلا وجريحا بينهم المعاون الاداري لمحافظ صلاح الدين، وعضو مجلس محافظة.

وقال المصدر لـ"المسلة"، إن "حصيلة التفجير الذي نفذه انتحاري بحزام ناسف، مساء الاربعاء، داخل مجلس عزاء في حسينية سيد الشهداء قرب الوقف الشيعي في منطقة طوزخورماتو جنوب كركوك، بلغت 150 بين قتيل وجريح".

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن "من بين ضحايا التفجير النائب الاداري لمحافظ صلاح الدين احمد عبد الواحد ونائب رئيس الجبهة التركمانية عضو مجلس محافظة صلاح الدين علي هاشم اوغلو"، مبينا أن "المسؤولين المحليين حالتهما خطرة نقلا على اثرها الى مستشفى وسط كركوك".

وكان مصدر في شرطة كركوك، افاد في وقت سابق من اليوم الاربعاء بان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مجلس عزاء لشخص من القومية التركمانية وهو احد اقارب نائب رئيس الجبهة التركمانية علي هاشم اوغلو داخل حسينية سيد الشهداء في منطقة طوزخورماتو جنوب كركوك.

وتشهد محافظة كركوك, 250 كم شمال بغداد, عدم استقرار امني، من خلال قيام المسلحين باستهداف الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة الى جانب عمليات الاغتيال المنظمة التي تطال الكفاءات من الأطباء والمهندسين وغيرهم.

بغداد( إيبا ).. قال عضو لجنة الخدمات والأعمار النائب احسان العوادي ، ان أغلب أعضاء لجنة الخدمات والأعمار ليس لديهم اعتراض على التطور الاستثماري للقطاع الخاص ضمن قانون الاتصالات لكن بشرط ان تكون المصلحة العليا هي للدولة العراقية لا للشركات الخاصة المملوكة لبعض القيادات المتنفذة  في إقليم كردستان .(حسب قوله)

واشار  العوادي في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) الى ان” بعض القيادات السياسية المتنفذة في حكومة إقليم كردستان تمتلك شركات الهاتف النقال و يحاولون ان يدفعوا ببعض البنود ضمن قانون الاتصالات والمعلوماتية ضمن الإطار الذي يصب بمصلحة شركاتهم للاستفادة الشخصية لا لمصلحة الدولة” .

وشدد على ان : ” أغلبية أعضاء لجنة الخدمات له موقف معارض  لهكذا توجه مادفع بأدراج نصوص ضمن القانون نعتقد بأهميتها بدفع الاقتصاد العراقي الى الأمام ككل وليس لمصلحة خاصة لبعض القيادات السياسية “.

وتابع العوادي “ان جلسة اللجان اليوم أثمرت عن اتفاق جميع الكتل السياسية حول ادراج قانون الاتصالات والمعلوماتية ضمن جدول أعمال جلسة الاثنين المقبل للتصويت عليه “.(النهاية)

الأربعاء, 23 كانون2/يناير 2013 21:16

فيلم "سنوات الجمر والرماد" يحل في ستوكهولم

 

محمد الكحط - ستوكهولم –

تصوير: بهجت هندي

بعد جولات في عدة مدن وعواصم في قارات مختلفة، حل أخيراً في ستوكهولم الفيلم الوثائقي العراقي "سنوات الجمر والرماد"، حيث استضافت رابطة الأنصار الديمقراطيين ورابطة المرأة العراقية، ونادي ١٤ تموز الديمقراطي العراقي، مخرج الفيلم الفنان علي رفيق، مساء يوم الجمعة ١٨ كانون الثاني ٢٠١٣ في ستوكهولم، تميزت الأمسية بالحضور النوعي من جمهور مهتم بالفلم من الأنصار وعوائلهم وأصدقائهم، اكتظت بهم القاعة رغم تزامن الأمسية مع مباراة العراق مع الإمارات على نهائي دورة كأس الخليج 21، ورغم كثافة الثلوج ودرجات البرد المتدنية التي تعيشها ستوكهولم.

بعد الترحيب بالحضور والمخرج، تم عرض الفلم الذي يوثق لمرحلة مهمة، بل سامية من تاريخ نضال شعبنا ضد الدكتاتورية، حيث خاض الأنصار البواسل، أنصار الحزب الشيوعي الكفاح المسلح في ظروف صعبة للغاية ضد نظام عرف بدمويته وهالة منظومته العسكرية والأمنية، وحجم الإمكانيات الكبيرة التي يسخرها للنيل من معارضيه.

تعرض الفلم إلى جوانب عديدة من حياة الأنصار العسكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية والعلاقات والمشاكل اللوجستية التي كانت تواجههم محاولا تسليط الضوء على أكبر قدر ممكن من تلك التحديات التي لا يمكن لفلم واحد أو حتى عدة افلام أن تلم بها.

بعد عرض الفلم كانت هنالك جلسة حوارية مع المخرج الفنان علي رفيق، أدارها النصير عباس الدليمي (أبو فائز)، حيث روى المخرج جانبا من فكرة الفلم وطبيعة الظروف التي عمل بها لإخراج هذا العمل، مستدركا أن هنالك نواقص وجوانب لم يستطع تلافيها، واعدا الجمهور بأفلام أخرى مستقبلا، شاكرا كل من ساعده في الوصول إلى هذه النتيجة، وخصوصا الأنصار والمخرج الفنان فاروق داود، بعدها تداخل العديد من الحضور مثمنين الجهود المبذولة لعكس هذا الجانب المشرق من نضال شعبنا الذي يكاد أن ينسى ضمن دوامة الصراع السياسي القائم في العراق على طبيعة وشكل الدولة العراقي التي تبنى على أنقاض الدكتاتورية، وتم تكريم المخرج علي رفيق والمخرج فاروق داود بالزهور من قبل رابطة الأنصار ونادي 14 تموز ورابطة المرأة العراقية.

إن حياة الأنصار الشيوعيين العراقيين كانت غنية في كل جوانبها، وقد نجح الفلم الوثائقي أن يستذكر ولو بمساحات بسيطة معظم تلك الجوانب، ولا يمكن تجاهل صعوبة التحدي الذي واجه المخرج، فقد كانت مهمة ليست باليسيرة، ولو استثنينا الجوانب الفنية، فالفلم يعتبر مادة وثائقية دسمة يمكن مستقبلا أن يكون قاعدة ومرجعا لأفلام وثائقية أخرى وحتى درامية أو سياسية تحكي قصة مشرفة من تاريخ شعبنا ونضاله، وللتعرف على فترة تجربة النضال الأنصاري المجيدة.

كربلاء/ أصوات العراق: أبدت السويد، الثلاثاء، استعدادها تنفيذ مشاريع استثمارية في كربلاء، مبينة أنها تسعى لتقليل القيود على منح رجال الأعمال العراقيين سمات دخول، والاستفادة من خبرات العراقيين المقيمين لديها لتنفيذ مشاريع استثمارية في بلدهم الأصلي، في حين دعتها إدارة المحافظة للإسهام في تحسين البيئة المحلية وتنفيذ مشاريع متنوعة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السفير السويدي في العراق، على هامش زيارته إلى مدينة كربلاء، مع محافظها، وحضرته وكالة (أصوات العراق).

وقال السفير السويدي في العراق، يورغن ليندستروم، إن زيارته إلى كربلاء "تهدف إلى البحث عن الفرص الاستثمارية المتاحة فيها وبحث مجالات التعاون المشترك"، لافتاً إلى أن هناك "الكثير من الشركات السويدية العاملة أو التي ترغب العمل في العراق بعامة وكربلاء بخاصة".
وأضاف السفير أن بلاده "تفرض قيوداً مشددة على منح رجال الأعمال العراقيين سمات دخول مما أدى إلى محدودية عدد من ذهب منهم إليها"، لافتاً إلى أن السفارة "تسعى لتسهيل إجراءات منح تأشيرات الدخول لرجال العمال العراقيين خدمة للمصلحة المشتركة".
وكشف ليندستروم، عن سعي بلده لـ"الاستفادة من خبرات العراقيين المقيمين فيها للعمل في المشاريع الاستثمارية التي ستنفذ في العراق من قبل الشركات السويدية".
من جهته قال محافظ كربلاء، آمال الدين الهر، خلال المؤتمر، إن من "أهم الأمور التي تم التباحث بشأنها إمكانية قيام الجانب السويدي بتحسين بيئة المحافظة وتنفيذ مشاريع متنوعة فيها".
وتبعد مدينة كربلاء، مركز المحافظة،108كم جنوب غرب العاصمة بغداد.
ع ن (خ)- ب خ

 

 

نور صباح سركيس القس ابلحد شاب جميل الروح والوجه من مواليد11/11/1994 عاصمة المحبة بغديدى يناغي الهواء بصوته الشجي العذب الرخيم المملوء بالحنان والحنية الى الوطن يغني بروحه قبل ان يغني بصوته يمحي كل الاحزان عندما يغني يشفي المريض عندما يهتف (بغديدلى ننويثا كمبنخلى بتونيثا) الحمداني يعشق الفن بقوة جسمه وعقله وهو نائم يغني

1:ماالذي جعلك تهتم بالفن والغناء؟

الاعاصير تجعلني اغني كما تهب هي انا ايضا يخرج قلبي من روحي ليغني، الفن هو وريد من اوردتي اهتم به وايضا انام معه واطعمه المقويات كي يقوى ويبقى يبدع لبغديدى اولا وللعراق ثانيا ...كما ان اخي (نصير الحمداني) هو فنان كنت اراقبه وهو يغني وحلمت ان اكون فنانا مثله ليس لاجل الشهرة بل لاخراج ما في داخلي من براكين الجوارح لاغزلها كروما للجمهور كي يتذوق منها طعم الحب

2:ماهو الغناء بالنسبة لك؟

الغناء هو الحياة عندما ادخل في عالم الغناء انسى كل شيء لا افكر فقط الا بافراغ جوارحي وغزلها للناس كروما ..والغناء ايضا هو عالم لا يفهمه الا المجنون ابداعيا كما انه جزء مني يمشي في دمي ومتى ما انقطع مني انقطعت امالي منه!

3:كيف ترى الاغاني الحديثة التي انهكت الفن العراقي؟

الاغاني التي انهكت الفن العراقي والطرب بشكل عام يجب ان تلقى في القمامة من ناحية الكلمات والموسيقى واداء غناها لا تعطي للمستمع نكهة او طرب كي تجعله يطرب او يخفف قليلا من الامه الحزينة ، كما نعرف ان الاغنية الجميلة لا تزول من الذاكرة لكن الاغاني الدخيلة الحديثة ذو الموسيقى التي توجع الراس لاتبقى سوى لشهر فقط وتندثر، والاغاني الحديثة (الطربكة)ومعناها لا يتوافق مع الاغاني القديمة لعديد من القامات العراقية اتسمون ( بس بس ميو مي ) اغنية ام مهزلة او (صديقي باك قندرتي) هل هذه تسمه اغاني ام مهزلة ويجب ان يحاسب كل من يغني هذه الاغاني

4:من الذي ساندك في مواصلة مسيرة الغناء؟

في البداية انا شجعت نفسي ومن ثم شجعني اخي الفنان نصير الحمداني وايضا شجعتني امي واصدقائي الذين اعمل معهم في العمل وتوكلت على الله وهكذا بدأت مسيرتي مع الغناء

5:من من المطربين قد أثر بك؟

انا سمعت كثير من المطربين على المستوى العالمي والشرق اوسطي والعراقي من ابناء شعبنا السرياني وتأثرت بالفنان ياس خضر اذ ترك في احساسي الشجاعة والثقة ومن الفنانين ايضا فضل شاكر الذي تعلمت منه الصبر والهدوء ومن فناني شعبنا السرياني تأثرت بالفنانة جوليانا جندو التي تركت في روحي اثر الاعتناء بالحضارة السريانية والمحافظة على اللغة والتقاليد السريانية بشكل عام

6:هل يوجد موؤسسات او منتديات او جمعيات ساعدتك على تنمية موهبتك؟

لم اسمع يوما من اي شخص بالرغم من ان العديد من الناس يعرفون انني اغني لكن بالرغم من كثرة المؤوسسات والجمعيات والاحزاب لم تأتني حتى دعوة لحضور حفلة كي اغني او ارتل لكنني التقيت بصديقي جميل الجميل ومن خلاله تعرفت على منتدى بغديدى الادبي للشباب وايضا على قناة سوريو التي ستسجلني اغنية قريبا جدا واعربت عن شكري لهم من كل قلبي لانهم جعلوني ان ابرز على الساحة الغنائية فب العراق وفي عاصمة المحبة بغديدى واشكرهم جزيل الشكر

7:ماهي اعمالك الغنائية؟ وهل تفكر في اصدار البوم؟

لدي اغنية بالعربي ولدي اغنية بالسورث قيد التسجيل ، كما انني افكر في اصدار البوم غنائي يحتوي على اغاني من السورث والعربي ولكن تبقى المادة العائق الاول والاخير

8: هل لديك مشاركات في بغديدى او مناطق اخرى؟

انا شاركت في الحفلات مع اخي وايضا في الاعراس والمناسبات كما كنت اجلس بين اصدقائي واغني لهم فيطربون وانا ايضا انطرب

9:كلمة اخيرة تود قولها؟

اشكر كل من يساعد الشباب في نشر ابداعاتهم وتشجيعهم في الظهور على الساحة الغنائية وايضا لدي حكمة انا دائما اؤمن بها وكنت اسمعها من امي (منك حركة ومني بركة)يقول الرب هكذا ان لم نجتهد ونعمل ونناضل لن نستطيع ان نفرغ ابداعنا كما اشكر صديقي جميل الجميل واشكر كل من يساعد الشباب ويعتني بهم واطالب الدولة التي تصرف المليارات لاشياء لا نفع منها تخصيص مبلغ لكل منطقة فقط لمبدعيها الشباب والشكر للرب