يوجد 1117 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

متابعة: كشفت بعض المصادر في المناطق التي تقوم الطائرات الامريكية بقصف مراكز داعش فيها أن داعش تقوم بترك الاماكن و الاختفاء قبل صول الطائرات الامريكية اليها و قصفها. و حسب هذة المصادر فأن تركيا هي التي تقوم بقل هذة المعلومات الى داعش كي يتفادوا الضربات الامريكية و خاصة في منطقة كوباني.

حول هذا الموضوع قامت وحدات حماية الشعب بأبلاغ أمريكا بهذا الامر و حثتهم على أخذ أحتياطاتهم بهذا الصدد. و حسب المصادر فأن تركيا تقوم بهذا العمل من أجل أفشال المحاولات الامريكية لمنع سقوط المدينة و بالتالي تمرير المشروع التركي في غربي كوردستان.

و حول الحرب في كوباني نقل موقع أوينة نيوز الكورد أن العديد من الشباب الكورد من جنوب كوردستان توجهوا الى كوباني من أجل المشاركة في الحرب الدائرة هناك.

وفي كوباني بدأت القوات الامريكية بأستخدام طائرات الاباتشي لاول مرة.

المصدر: http://www.awene.com/article/2014/10/08/36233

 

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 21:10

قصيدة " بائعة الخضار " ........ حيدر حسين سويري

 

أنعمَ اللهُ عليها ...

بعدما كانت تنادي :

يا خضارْ

إنهُ عملٌ شريفٌ ...

ليس عيباً, ليس عارْ

أنها كانت صباحاً ...

تمتطي ظهر الحمارْ

تركبُ الفَجرَ ذهاباً ...

بنقابٍ وخِمارْ

لا لدينٍ بل حياءاً!...

أن يراها الناس، بائعةً ...

فيفقدها الوقارْ

وكذا تحفظُ وجهاً ...

أن يطاله ضوءُ شمسٍ ...

فَيَزدْ فيهِ سمارْ

.........................................

إنها فوضى السياسة ...

تصنعُ الدونَ كِبارْ

أصلهم كان وضيعاً ...

ويحسوا بإحتقارْ

رُغمَ أن الكدَ فخرٌ ...

رزقهُ راحةُ بالٍ،

ومَحلٍ للفِخارْ

والسياسةُ قَعرَ جيفٍ ...

لم تَزد صاحبها إلا شنارْ

لكن الأمر عجيبٌ ...

كيف قاموا بإختيارْ؟

بائعَ الخضرةِ يوماً ...

للوزارةِ مستشار؟!

إنها فوضى السياسة

يا عراقي بإختصارْ

السومرية نيوز / بغداد
طالب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأربعاء، الولايات المتحدة الأميركية ودول التحالف الدولي بضرورة العمل على منع سقوط مدينة كوباني السورية بيد تنظيم "داعش".

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التقى في منزله ببغداد، اليوم، سفير الولايات المتحدة ستيوارت جونز".

وأكد معصوم على "أهمية تقدير الوضع الخطير في مدينة كوباني وتأثير تداعياته المحتملة على الوضع الأمني في العراق وسوريا وعموم المنطقة"، مطالبا الولايات المتحدة ودول التحالف الدولي بـ"ضرورة العمل من أجل الدفاع عن كوباني ومنع سقوطها وسيطرة الارهاب عليها".




وكانت القيادة المركزية للجيش الأميركي أعلنت، في وقت سابق من اليوم الأربعاء (8 تشرين الأول 2014)، أن الولايات المتحدة وشركاءها شنوا تسع غارات جديدة على مواقع تابعة لمسلحي تنظيم "داعش" في سوريا، فيما بينت أن سبعا من هذه الغارات استهدفت التنظيم بمدينة كوباني.

أفاد ناشطون كرد سوريون، اليوم الاربعاء (8 تشرين الأول 2014)، بأن طائرات التحالف الدولي شنت غارات مكثفة على أطراف مدينة كوباني، وفيما اكدوا مقتل 36 من مسلحي "داعش" خلال اشتباكات مسلحة، اشاروا الى أن عناصر التنظيم اضطروا الى التراجع من أطراف المدينة.

وأكد نشطاء مدنيون وسكان مدينة كوباني الكردية السورية، أمس الثلاثاء (7 تشرين الأول 2014)، أن العشرات من عناصر تنظيم "داعش" قتلوا بمعارك وقصف لطائرات التحالف الدولي على مواقعهم في محيط مدينة كوباني.

وكان مسؤولون أميركيون كشفوا، اليوم، أن مدينة كوباني السورية الحدودية مع تركيا ستسقط بيد تنظيم "داعش"، فيما أشاروا إلى أن ذلك لا يقلق واشنطن كثيرا لأن مهمتها في سوريا ليست حماية المدن والبلدات.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- تسارعت التطورات السياسية والأمنية على صعيد المواجهة الدولية مع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش"، إذ أكدت باريس وقوفها إلى جانب الشروط التركية للتدخل العسكري، وبينها إقامة منطقة عازلة عند الحدود السورية، في حين شنت طائرات التحالف الدولي غارات دفعت عناصر داعش إلى أطراف مدينة كوباني المحاصرة.

وأشارت مصادر لـCNN أن طائرات التحالف الدولي شنت ست غارات على معاقل لداعش في القسم الجنوبي من كوباني – عين العرب، التي تقطنها غالبية كردية، أدت إلى تدمير آليات ومدافع تابعة للتنظيم، كما استهدفت الطائرات معسكرا لداعش قرب مدينة الرقة السورية، ودمرت غارة أخرى دبابة للتنظيم في دير الزور.

وبحسب ما ذكرت القيادة الأمريكية الوسطى فإن الغارات شهدت استخدام طائرات مقاتلة وقاذفة، وكذلك طائرات تعمل بدون طيار، وشاركت مقاتلات إماراتية نظيرتها الأمريكية في العمليات.

 

ميدانياً، أدت الغارات إلى بعض التغيير على الأرض، وأكد المسؤول الكردي، إدريس ناسان، حصول بعض التبدل الميداني على الأرض، مشيراً إلى أن المدافعين عن المدينة تمكنوا من إبعاد عناصر داعش إلى أطرافها.

كما أكد مسؤولون وناشطون بالمنطقة سقوط 40 قتيلاً على الأقل من عناصر تنظيم داعش، نتيجة الغارات التي شنتها طائرات التحالف على مواقع التنظيم في محيط مدينة كوباني، وأشارت إلى أن الغارات استهدفت 20 موقعاً، وأسفرت أيضاً عن تدمير خمس آليات تابعة للتنظيم المتشدد.

وفي وقت تسعى فيه أطراف دولية إلى الضغط على تركيا للتدخل عسكرياً في سوريا، وإنقاذ مدينة كوباني، وسط إصرار تركي على ربط التدخل بعملية أوسع تقوم على العمل ضد النظام السوري، وإنشاء منطقة آمنة عند الحدود، برز تطور سياسي في باريس بإعلان دعم فرنسا للمطالب التركية.

الموقف الفرنسي عبر عنه الرئيس فرنسوا هولاند، في بيان صادر عن القصر الرئاسي، جرى عبره تأكيد إجراء مشاورات هاتفية بين هولاند ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، انتهت إلى "التوافق على ضرورة قيام منطقة آمنة قرب الحدود"، وقد شدد هولاند على ضرورة "تجنب حصول مذبحة بين المدنيين شمال سوريا"، مؤيداً فكرة أردوغان بإقامة "منطقة عازلة بين سوريا وتركيا."

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال الأدميرال، جون كيربي، الأربعاء، إن الغارات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" داخل وبمحيط مدينة عين العرب "كوباني،" لن تنقذ المدينة.

وتابع المتحدث قائلا: "نحن نقوم بكل ما يمكننا لوقف تقدم داعش نحو كوباني، ولكن الغارات الجوية وحدها لا تكفي لإيقافهم.

وأضاف أن داعش ستستمر بالتوسع والسيطرة على المزيد من الأراضي في كل من العراق وسوريا، لافتا إلى أن الاستراتيجية الأمريكية تكمن في الحد تدريجيا من قدرة داعش على المضي قدما من خلال توجيه ضربات إلى منشآت ومعاقل رئيسية للتنظيم.

شفق نيوز/ قال مسؤول محلي في خانقين، يوم الاربعاء، ان قوات البيشمركة صدت اكبر هجوم ارهابي للسيطرة على مدينة خانقين منذ 11 عاما، مشيرا الى مساعي ارهابيي داعش الى السيطرة على الموارد النفطية شرقي ديالى.

altوقال المصدر الذي رفض كشف اسمه لـ"شفق نيوز" ان ارهابيي داعش خططوا للاستيلاء على خانقين والسيطرة على المنافذ البرية بين ايران والعراق والتقدم صوب حقول نفط خانة "اقدم واجود حقول النفط في العراق".

وبين المصدر ان ارهابيي داعش نفذو الهجوم خلال اليومين الماضيين بعبوتين ناسفتين استهدفت البيشمركة تلاه هجوم بالاسلحة الثقيلة مما اسفر عن مقتل، واصابة اكثر من 15 عنصرا من قوات البيشمركة وقتل واصابة اكثر من 30 ارهابيا من داعش وتدمير عدد من الاليات والعجلات.

واضاف ان التشكيلات الامنية في خانقين حصنت محيط خانقين بالمفارز والدوريات الراجلة والثابتة ونقاط المرابطة والاستطلاع تحسبا لاي هجوم ارهابي محتمل يستهدف مدينة خانقين.

واشار المصدر الى مساعي ارهابيي داعش السيطرة على منافذ التبادل التجاري بين العراق وايران والتقدم صوب حقول نفط خانة في اطراف خانقين، مستدركا ان حقول نفط خانة تخضع لحماية مشددة وفاعلة من قبل القوات العراقية والبيشمركة.

وتصدت البيشمركة خلال يوم امس وعلى مدار معارك استمرت 12 ساعة لاكبر هجوم استهدف خانقين من محورين شرقي ناحية السعدية واسفرت الاشتباكات عن مقتل واصابة العشرات من المسلحين وعناصر البيشمركة.

تحوم أصابع الاتهام حول تركيا في دعمها للمنظمات الإرهابية في سوريا وخاصة بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على المساحات الشاسعة من سوريا والعراق وتمكنه أخيراً من احتلال أرياف مدينة عين العرب (كوباني) الكردية السورية واشتداده الخناق على مدينة كوباني عبر الجبهات الثلاث الجنوبية والشرقية والغربية بسبب تفوقه في العدة والعتاد على مقاتلي الوحدات الكردية، في محاولة لاقتحامها واحتلالها وسط الصمت العالمي.

المصادفة، أن يتزامن هذا التصعيد من قبل تنظيم داعش مع بدء الحملة الدولية الجوية على مواقعه في سوريا، وتقدم التنظيم نحو مدينة كوباني بالرغم من الغارات الجوية للتحالف الدولي يوحي بعدم فاعلية وجدوى الضربات الجوية تلك في وقفه وإعاقته بشكل مطلوب أو إن الحلف يتعمد عدم ضرب أهداف حيوية وإستراتيجية لداعش لغايات في نفس يعقوب.

أسباب التغيير في موقف التركي

بعد أن تمت صفقة سرية بين تركيا وداعش حول مسألة الرهائن، وفي محاولة منها(تركيا)لإبعاد الشبهات عن نفسها وتحقيقاً للمكاسب السياسية والأمنية على المدى القريب والبعيد، أعلنت انضمامها إلى الحلف الدولي وفوض برلمانها الجيش التركي الحق في تنفيذ عمليات عسكرية عبر الحدود السورية والعراقية لمحاربة ما أسماه بالإرهاب.

تركيا لها شروط وأهداف معلنة وغير معلنة. المعلنة تتمثل بالآتي:

ـ إقامة منطقة آمنة داخل الأراضي السورية الشمالية وبدعم الحظر الجوي الدولي.

ـ إيجاد ملاذ آمن لمئات آلاف من اللاجئين السوريين الفارين من جحيم الحرب.

ـ تغيير النظام في دمشق في سياق الحملة.

أما غير المعلنة فهي:

ـ ترى تركيا في منطقة آمنة أنها تشكل درعاً وحصناً بينها وبين الجارة الجديدة دولة داعش وضمان عدم انتقال الارهاب إلى عمقها إذ ما انقلب داعش عليها.

ـ الفصل بين الأكراد على طرفي الحدود

ـ القضاء على الإدارات الكردية المؤقتة وضمان عدم انتقال هذا النموذج إلى الأكراد في شمال كردستان داخل تركيا.

ـ القضاء على أية طموح أو رغبة كردية سورية مستقبلية في تشكيل كيان موحد أو منسق مع إقليم كردستان ـ العراق.

ـ منافسة التمدد الإيراني في المنطقة.

ـ توطين اللاجئين في منطقة عازلة للتخلص من عبء الأعداد الهائلة من جهة وتغيير ديموغرافية جغرافية غرب كردستان التي هي ستكون ضمن منطقة آمنة مفترضة.

ـ السيطرة على مصادر الطاقة في منطقة كردية (غرب كردستان)

تريد أميركا انضمام تركيا إلى الائتلاف الدولي لما تمتلكه من الإمكانات وقواعد عسكرية على مقربة من حدود البلدين وبسبب قربها الجغرافي من سوريا والعراق.

وقد تتدخل تركيا في سوريا وتحارب داعش برياً في مراحل مستقبلية بالتعاون مع ما تسمى بالأطراف المعتدلة من الجيش الحر وذلك تحت إمرة الائتلاف الدولي في ظل غياب حليف بري على الارض السورية في نظر الغرب لأن الغرب بجميع دوله ليس بوارد دخول بري إلى العراق وسوريا، لذلك إذ ما رأوا الحاجة للدخول البري في سوريا فإن الجيش التركي سيقوم بالمهمة بحكم وجوده في الائتلاف الدولي وقربه من سوريا.

لكن دخول تركيا إلى مستنقع السوري لن يكون سهلا الخروج منه.

أولاً، تمتلك تركيا حدودا طويلة مع سوريا (أكثر من 800 كم) ولن تستطيع ضبط الحدود في حال أرادت مجموعات مخاصمة لها الانتقام منها في الداخل.

وإذا حاربت تركيا داعش فعلاً وبجدية، وهذا أمر مستبعد في ظل الدعم التركي غير المعلن له، فإن تنظيم داعش سيحرك خلاياه النائمة في تركيا لضرب أهداف حيوية داخل تركيا.

ثانياً، القضاء على الإدارات الكردية وشد الخناق على الأكراد سيلقى مقاومة عبر الحدود من الأكراد على طرفي الحدود وستتوقف عملية السلام بين تركيا وحزب العمال الكردستاني يعني العودة إلى الحرب.

ثالثاً، سيعتبر النظام السوري هذا التدخل احتلالاً وخاصة أن تركيا تريد من الحملة الدولية الإطاحة بالأسد. قد لا تحدث اصطدامات مباشرة بين الطرفين، لكن النظام سيستعمل الميليشيات العربية التابعة له ضد القوات التركية وسيعتبر ذلك نوعاً من المقاومة.

فهل تركيا مستعدة على فتح أية جبهة من الجبهات الثلاث تلك؟

 

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 20:45

العراق آخر محطات داعش ؟!.. محمد حسن الساعدي

الملاحظ منذ تشكيل تنظيم ما يسمى "داعش " ان التحرك على الارض كان سريعا جدا ، ومدعوماً. بصورة غير طبيعية من القوى الإقليمية والدولية ، بل قطع الطريق امام جميع التنظيمات الإرهابية الاخرى في سوريا ، حتى أعلن عن دولته في العراق والشام .

ان واحد من التحولات الكبرى في عالم الإرهاب اليوم والتي لا يجري الحديث عنها، هو انتقال العقل الإرهابي من مرحلة التنظيم الشبكي المبني على مرجعية شرعية ذات ايدلوجية مستقرة ترفع شعارات ذات طابع ديني، الى "ارهاب القتل"الذي تقوده عصابة «داعش» وأخواتها والآن هو تغير في المعادلة في خريطة الإرهاب ورموزه وخطوطه وحركته الشبكية .
الخطورة في داعش لا تكمن في التمدد الخطير والمريب في بلاد النهرين والشام ،بل الخطورة تكمن في الطريقة الهمجية في نشر الفكر المخيف ، وتصفيه اي معارض لهم ، وتصفية الحسابات الفكرية تحت يافطة "الدولة الاسلامية " فيما يكون أدبياتهم قطع الرؤوس واغتصاب النساء ونهب أموال والتمثيل بالجثث والرؤوس وهذا اصبح من الظواهر المعتادة في هذا التنظيم الخطير .
اصبح فكرا محمولا ذات تنظيمات هرمية كبيرة ، وعلاقات شبكية عنكبوتية لايمكن باي حال من الأحوال تمزيقها او تفتيتها الا من خلال جهد دولي وإقليمي كبير ، وهذا من الصعب إيجاده في ظل دعم إقليمي كبير جدا ، وعلى كل المستويات فنية ومالية ولوجستية ، لان العراق اليوم ونظرية حفر (بئر واحد) لكل الارهابيين في العالم لمعالجة الخارطة العالمية التي امتلأت تطرفاً، تشير الى مواقع المتطرفين وتحركهم العالمي، والتريث عن احداث معالجة او تحصين لمناطق تدفقهم خاصة الى العراق وسوريا زاد من خطرهم على هاتين الدولتين، والاخطر في تواجدهم انهم في العراق؛ لعدم امتلاك الخبرات العسكرية الواسعة، والتي بامكانها ان تعالج هذا التدفق وسط هذا التريث الدولي، فهذه الدول لن تسعى حتى في ايقاف تدفق متطرفيها وهجرتهم للجهاد في العراق، بل العكس نشهد دعما لهؤلاء لمغادرة البلدان التي باتت تئن من مشاكلهم، فضلا عن دول الجوار واسلوبها المباشر في دعم الارهاب بناءً على صراع طائفي تديره اسرائيل والمخابرات الدولية لتحقيق اغراض مماثلة.
إذن هي المعركة ربما ستكون الاخيرة لداعش ولكنها للأسف كانت في بلاد الرافدين وليس مكان اخر اخر من ارض الامتين الاسلامية والعربية .
هذه المعركة ربما ستكون طويلة ، وربما لا تكون النتائج مرضية لجميع الأطراف ، خصوصا الدولية منها ، والتي تفكر جديا بالعودة الى ارض العراق من جديد تحت يافطة "محاربة العدو المصطنع " لهذا هي تسعى ان تكون الحرب طويلة لتقيم أطول ، وهذا ما يجعل الخارطة على الارض تتحرك بسرعة وربما تحصل متغيرات كبيرة وخطيرة في العراق خصوصا والمنطقة .
واذا وجد الجهد الدولي نفسه محرجاً امام هذا الزحف الداعشي ، فربما يفتح جبهة جديدة في المنطقة ، نستطيع ان نسميها "مستنقع شمال الوطن العربي " والذي يتمثل اليوم بليبيا وتونس والجزائر ، لتكون لهم بيئة خصبة والتمركز ، والتهيأ والانطلاق من جديد نحو أهداف مرسومة جديدة ، لينتهي مسلسل داعش ، ويبدا مسلسل ثاني بأسماء وابطال جدد .

بغداد / واي نيوز

أفاد مصدر مطلع في الموصل، الأربعاء، أن تنظيم "داعش" قام بإعدام عضو مجلس النواب السابق عن محافظة نينوى إيمان محمد يونس السلمان، بعد أكثر من شهر على اختطافها من منزلها في قضاء تلعفر.

وقال المصدر، لـ"واي نيوز"، ان تنظيم داعش رفض تسليم جثة السلمان إلى ذويها كاشفا عن وجود معلومات تفيد بالقاء جثمانها في بئر "علو عنتر" شمالي القضاء.

وبحسب مصادر في الموصل، فإن التنظيم يقوم بإلقاء اغلب جثث ضحاياه في هذا البئر.

والسلمان، أول برلمانية في تاريخ قضاء تلعفر، وأصبحت عضواً في مجلس النواب عام 2004، كما أنها أول امرأة تترأس منظمة مجتمع مدني في القضاء، فضلا عن عملها سابقاً في مجال الصحافة والإعلام.

متابعة: بسبب موقف قناة رووداو من الحرب الدائراة في غربي كوردستان و طريقة تغطيتها للاحداث   هاجم المتظاهرون اليوم في أربيل مراسل قناة رووداو . و تم نشر هذا الفيديو من قبل قناة رووداو نفسها. و لربما تدرك الان قناة رووداو لماذا يهاجمها المتظاهرون و لا يهاجمون مراسلي أي قناة اخرى حزبية  كانت أم مستقلة مع أنني كمتابع ضد جميع أشكال العنف.

https://www.youtube.com/watch?v=EYPlwAUvW0o

 

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 19:56

ي ب ج: سنصنع جهنماً لداعش

مركز الأخبار- و كالة هاوار:  أكدت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة في مقاطعة عفرين أنهم سيكونون لائقين بالعملية الفدائية لإحدى قياديات وحدات حماية المرأة في كوباني ضد داعش، وأثبتت أن مقاتلات وحدات حماية المرأة سيصنعن جهنماً لداعش، مناشدة جميع شابات بالانضمام إلى صفوف وحدات حماية المرأة، وذلك عبر بيان.

حيث أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة في مقاطعة عفرين بياناً بصدد العملية الفدائية التي نفذتها القيادة في وحدات حماية المرأة آرين ميركان.

وجاء في البيان الذي وصلت نسخة منه إلى وكالة هاوار "تستمر مقاومة كوباني منذ 24 يوماً دون أن يضعف مقاتلو وحدات الحماية من اصرارهم، العالم أجمع كان بانتظار سقوط كوباني ولكن دون انقطاع المقاومة مستمرة لتكون بذلك مثال المقاومة والكفاح".

وأكد البيان أن داعش المعادية لكافة نساء العالم تخاف من الرصاصة التي تطلقها المرأة في صفوف وحدات الحماية وبذلك سينتقلون إلى جهنم، واليوم في كوباني من خلال شخصية المناضلة آرين وأمثالها ستعود الحياة إلى طبيعتها الحرة الآمنة.

وجددت القيادة في البيان عهدها لمتابعة درب المناضلة آرين واستعداد كافة عضوات وحدات الحماية لتنفيذ هكذا عمليات ضد داعش، للنيل من وجودهم "بالقول إننا سنكون بالمرصاد أمام هجمات مرتزقة داعش البعيدة كل البعد عن الإنسانية، وسننشر موقف المرأة المنظمة والفدائية في مكان لتواجد داعش، وندافع عن المرأة التي بيعت في الأسواق ونحفاظ على حقوقها.

وناشد البيان في ختامه جميع النساء الكرد، بالتحرك عن معرفة وبشكل منظم والنضال في سبيل الحفاظ على حقوق ومكتسبات المرأة، داعياً للانضمام إلى صفوف وحدات حماية المرأة.


موقع : xeber24.net / بروسك حسن
في أتصال هاتفي قبل قليل مع الاعلامي شاهين شيخ علي من وسط مدينة كوباني أفاد لنا بأستمرار الاشتباكات على الجبهات الشرقية والجنوبية بين عناصر تنظيم داعش وقوات وحدات حماية الشعب YPG الكوردية حيث أضاف بأن الساعات القليلة الماضية شهدت أشتباكات عنيفة والتي مازالت مستمرة حتى هذه اللحظة وأكد لنا بسقوط 11 جثة لعناصر داعش بأيدي وحدات حماية الشعب ي ب ك اضافة الى الاستيلاء على أعداد كبيرة من الاسلحة والذخائر في الجبهة الشرقية وأضاف بأن عنصرين أو مجموعة صغيرة حاولت التسلل الى داخل الاحياء من الجهة الشرقية حيث اعترضتها الوحدات الكوردية وقتلت اثنيين منهم والتي بقيت جثثهم مرمية في الشارع وهروب البقية الى الوراء الجثث لا يستطيع أحد سحبها بسبب وجود القناصة من الطرفين على اسطح البنايات .
وفي الجبهة الشرقية نفسها تم تفجير سيارة دوشكى وقتل من كان على متنها في مزرعة حجي رشيد .
أما بشأن السيارة التي خرجت من جامع القريبة من الشريعة فقد كانت محملة بالمتفجرات وأستهدفتها الوحدات الكوردية بأٍلحة الاربيجي والقناصة الكوردية بشكل عنيف والتي كانت ترافقها عدد من عناصر التنظيم وحصلت اشتباكات عنيفة بين الطرفين واستطاعت الوحدات الكوردية تفجيرها بقاذفة بعدما قتل العديد منهم اضافة الى قتل سائقها وقد حصلت الاشتباكات على بعض نصف كم من مركز الاسايش استمرت لساعات الى أن تراجع عناصر التنظيم الى الوراء بعد ترك جثث عناصرهم ورائهم .
مشتنور أيضا كانت قد شهدت أشتباكات عنيفة وذلك عندما تسللت قوة من الوحدات الكوردية ووضعت لهم كمينا محكما واوقعت بين صفوف عناصر تنظيم داعش 6 قتلى والاستيلاء على اسلحتهم وأستشهد مقاتل من الوحدات الكوردية في هذا الاشتباك لم يعرف هويته بعد .
أما في الجبهة الجنوبية فقد كانت الاشتباكات على اشدها حيث هاجم الوحدات الكوردية مواقع تمركز عناصر داعش وقتلت 18 منهم وتم تدمير سيارتين لدوشكى واحدة من 14 ومازالت الاشتباكات مستمرة في جميع الجبهات حتى هذه اللحظة حتى أننا واثناء أصتالنا مع الاعلامي شاهين شيخ علي كنا نسمع اصوات الانفجارات والطلقات والقذائف .
حصيلة الاشتباكات من الطرف الكوردي شهيد وسبعة جرحى .
في سياق متصل أكد شيخ علي بأن عناصر داعش يقومون بحرق المنازل في قرية مميد وقتل الحيوانات وقد شهد قتل بقرتين حتى الآن .
من طرف آخر وبشأن قصف طائرات التحالف فقد أكد لنا بأن طائرات التحالف مازال يحوم فوق اجواء مدينة كوباني ومحيطها ويقوم بقصف مراكز تحصن داعش وعناصر داعش يقومون بالرد على الطائرات بأسلحة الشيلكى والصواريخ دون معرفة تحديد نوع الصواريخ التي يستخدمها عناصر التنظيم .
حصيلة الاشتباكات هي أن القوات الكوردية بدأ يفرض سيطرته والمبادرة على ساحة المعركة رغم الفارق في الاسلحة بين الطرفين .

اندلعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الشرطية التركية في ناحية كاني رش في مدينة جوليك في باكور "شمالي كردستان" منذ صباح اليوم، والناحية الآن تحت سيطرة الأهالي.

أكدت مصادر محلية من الناحية كاني رش في جوليك أن اشتباكات عنيفة بدأت منذ الساعة 10.30 من صباح اليوم بين الأهالي المتظاهرين احتجاجاً على الدعم التركي لمرتزقة داعش وقوات الشرطة التركية، حيث هاجمت الشرطة المتظاهرين بقنابل الغاز المسيلة للدموع. وأشارت المصادر أن الناحية أصبح تحت سيطرة الأهالي بشكل كامل منذ الساعة 13.20.

في هذه الأثناء استخدمت قوات الشرطة والجيش الرصاص ضد المتظاهرين، في حين انسحبت القوات إلى مركز المدينة.

firatnews

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 16:42

تركيا تغلق معبر كوباني والجرحى يفقدون حياتهم

أغلقت الدولة التركية المعبر الحدودي الفاصل بين مدينة كوباني وباكور "شمال كردستان" التي تتعرض لهجمات مرتزقة داعش وناحية برسوس في باكور، والجرحى الذين اصيبوا في هجمات مرتزقة داعش يفقدون حياتهم وهم على المعبر بعد رفض السلطات التركية إدخالهم.

في الوقت الذي تفتح فيه تركيا حدودها لمرتزقة داعش –التنظيم الإرهابي- من أجل الهجوم على كوباني، تغلق السلطات التركية في معبر مرشد بينار المعبر بوجه الجرحى الذين أصيبوا في هجمات مرتزقة داعش على كوباني والمستمرة منذ 23 يوماً.

وبحسب المعلومات التي وردت من المعبر من طرف كوباني فإن سلطات المعبر ترفض إدخال الجرحى من أجل تلقي العلاج.

ويتواجد 7 جرحى منذ ساعات في المعبر بانتظار فتح المعبر وإدخالهم إلى الطرف الآخر من أجل تلقي العلاج، ومن بينهم مصابون بجروح خطيرة من المحتمل أن يفقدوا حياتهم إذا لم يتم فتح المعبر بصورة عاجلة.

كما فقد مصاب حياته نتيجة عدم فتح باب المعبر قبل حوالي نصف ساعة وينتظر 7 آخرون في المعبر الآن ولكن المسؤولين في المعبر لا يفتحونه.

ويذكر إن 4 جرحى فقدوا حياتهم قبل عدة أيام بسب منع سلطات المعبر عبورهم لتلقي العلاج.

 

صوت كوردستان: تم نشر هذا الشريط عن اخر المواجهات العنيفة بين وحدات حماية الشعب و الارهابيين في كوباني

https://www.youtube.com/watch?v=X7JGK2187b0#t=71

 

هناك في كوردستان الغربية مدينة جميلة اسمها كوباني تغفوا على سحر النسيم العليل , وتصحوا فور ظهور خيوط اشعة الشمس الذهبية, من سوء حضها هجم عدو الإنسان والإنسانية عليها, لكن من حسن حضها تهيأت وحدات الحماية الشعبية الكوردية للدفاع عنها.

منذ منتصف أيلول ولحد كتابة هذا المقال لا تزال مدينة كوباني صامدة يشارك سكانها مع وحدات الحماية الشعبية الكوردية في الدفاع بشراسة قل نظيرها بالتاريخ, واقول قولي هذا لأنها لا تزال صامدة منذ اكثر من عشرين يوم بوجه غول اسقط عدة محافظات في غضون ساعات.

الكورد في كوباني اختاروا واحد من اثنين (يان كوباني يان نمان) او اما كوباني او الموت وتأكيداً على ذلك اقدمت مسؤولة حماية المرأة, المقاتلة آرين ميركان, على عمل عسكري شبه مستحيل فهي تغلغلت الى عمقهم ومن ثم بدأت بإطلاق النار عليهم بالقنابل اليدوية موقعة بهم افدح الخسائر واستمرت في القتال الى ان فدت روحها في سبيل كوباني. ولسان حالها تقول لن تمروا ما دام فينا عرق ينبض, ان امرأة بهذه الشجاعة يجدر ان تبنى لها نصب في المكان الذي استشهدت فيه.

ان الشهيدة آرين ميركان التي كانت بالأمس بمثابة قاصفة القنابل على جرذان داعش, تفتح جناحيها اليوم وتحلق على كوباني بسلام ابدي, كالفراشة الزاهية الألوان على جنينة مليئة بالأزهار الحمراء والبيضاء والصفراء التي تعلو اغصان خضراء.

مدينة كوباني اليوم تعد لمحاضرة عسكرية عنوانها الدفاع عن كوباني, جديرة بان تدرس في المدارس العسكرية, فهي تتحدث عن كيفية الصمود بوجه العدو بغض النظر عن مدى تسليحه وتدريبه.

يجب ان يعرف من يقاتل داعش بأن مرتزقته الذين ينتمون الى 80 جنسية اخضعوا لتدريب شاق ولهم خبرة في القتال , اقول هذا القول من منظار (اعرف عدوك) لذا من الضروري بمكان التصدي لهم بكل ما اوتي من قوة في سبيل اسقاطهم.

حقيقة لو لا صمود وحدات الحماية الشعبية الكوردية لتعرض ابناء كوباني الى ابادة جماعية لمرتزقة داعش المتعطشين للدماء.

نقول لمدينة كوباني اصمدوا بوجه العدو لأن انظار العالم كلها مركزة عليكم وهي تنظر بذهول وإحترام لشجاعتكم, يا أبناء كوباني البطلة بالأمس صمد اخوتكم في كل من مدن خانقين والدوز و آمرلي وخازر ومدن اخرى بوجه شراسة هذا العدو, فافعلوا انتم وهذا عهدنا بكم, أعلم شراسة وتسليح العدو, ولكنني أعلم ايضاً شجاعتكم وشراستكم واصراركم ايضاً.

لقد لعب وحدات الحماية الشعبية الكوردية وطيران التحالف دوراً مشرفاً في الحيلولة دون سقوط مدينة كوباني التي اريد لها ان تسقط بيوم او يومين.

كما كان عين جالوت مقبرة لغزاة المغول ستكون كوباني مقبرة لغزاة داعش ان شاء الله.

7/10/2014


xeber24.net-آزاد بافى رودي

انتقدت الأمس البارحة مساءٍ نائبة رئيس البرلمان الألماني “كلوديا روث” من حزب “الخضر” سياسة تركيا اتجاه انضمامها الى التحالف الدولي ضد تنظيم
الدولة الإسلامية “داعش” دون أن تتحرك فعلياً وقالت في تلفزيون ARD الألمانية الشهيرة لا نفهم سياسة تركيا وما هدفها الغامض وموقفها المرفوض.

ذكرت أيضاً أن حكومة أردوغان عالجت عناصر ارهاب داعش في المشافي التركية وقدمت لهم المساعدات اللوجستية بما فيها الأسلحة المتطورة, وتطرقت شأن تركيا عار على حلف الناتو وهي تستعمل سياسة قذرة هدفها الأساسي السيطرة على مدينة كوباني لاضعاف الكورد والقضاء على أحلامهم.

في نفس السياق قالت روث أن مدينة كوباني في خطر أن يسيطر عليها التنظيم الارهابي داعش ولم تتدخل تركيا لوقف زحف الارهابيين رغم أن البرلمان التركي أصدر تفويضا للقيام بعمل عسكري ضد الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق.

صوت كوردستان: حسب بعض الانباء الواردة من جبهات القتال في كوباني فأن وحدات حماية الشعب قد تكون قد قتلت زعيم داعش أبو بكر البغدادي يوم أمس في معارك دارت بينهم في أطراف المدينة و أن جثتة هي بيد وحدات حماية الشعب و يجري الان تشخصيها للتعرف على هوية المقتول الحقيقية و التي يشتبه بأن أبو بكر البغدادي نفسة.

أعلن موظفو كانتون كوباني المعتقلين لدى السلطات التركية اليوم اضراباً مفتوحاً عن الطعام إحتجاجاً على الاعتداءات التي يتعرضون لها من قبل الجنود الاتراك والمعاملة السيئة تجاههم من قبل السلطات التركية.
جاء ذلك في نداء بثه الصحفي والناشط الكوردي مصطفى بالي.

وبحسب "ولاتي " ذكر بالي في نداءه العاجل بانه "نتيجة اعتداءات الجنود اﻷتراك علينا بالشتائم واﻹهانات اللإنسانية الموجهة لنا نعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام حتى يتم اﻹفراج عنا نناشد كافة المنظمات اﻹنسانية القيام بواجبها وحمايتنا من اعتداءات الدولة التركية".
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

 

nna

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 14:03

تاجر الأوطان - بيار روباري

تاجر الأوطان

همه جمع المال والذهب والمرجان

ويرخص في سبيلهما الوطن والإنسان

لأن الدرهم لديه أهم من الكرامة والأخلاق والإيمان

*

تاجر الأوطان، في السياسة بهلوان

يتلون كالحرباية حسب المكان

وفي الخبث والمكر يتفوق على الثعلب والساحر أيآ كان

يقتنص الفرص كالثعبان

ويتجنب المواجهة لأنه أجبن من جبان

وفي أيامنا هذه ما أكثرهم في كل مكان

موجودين بكل الأحجام والأوزان

لقد إبتلى بهم الكرد وكردستان

هؤلاء الأخساء قليلوا الضمير والوجدان

فهم أخطر من مرض السرطان على جسد الإنسان

فلا دواء لهم إلا بالإستصال والكي يا خلان.

08 - 10 - 2014

أصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في منظومة المجتمع الكردستاني بياناً حيت فيه مقاومة أهالي باكور وأبناء الشعب الكردي في أوروبا في مواجهة محاولات الإبادة في كوباني، وطالبت الرئاسة "أبناء الشعب الكردي بالمضي بإصرار وتصميم في نضالهم المشروع حتى تحقيق النصر، على الملايين التي تدفقت إلى الشوارع عدم التخلي عن ساحات النضال، ليعلم أبناء شعبنا إن أية خطوة للتراجع سوف تكون نتائجها وخيمة في الأيام والأشهر القادمة، وعليه من المهم الاستمرار في هذا النضال دون توقف".

كما توجهت الرئاسة في بيانها بالعزاء لأهالي الوطنيين والثوريين الذين فقدوا حياتهم على أيدي العصابات التي ينظمها حزب العدالة والتنمية.

وجاء في البيان "نحيي أبناء شعبنا في باكور وفي الدول الأوبية ونحيي المقاومة التي أبدوها خلال اليومين الماضيين ضد محاولات إبادة شعبنا في كوباني".

وأكد البيان أن حزب العدالة والتنمية نظم عصابات من الكونترا لمواجهة نضال أبناء شعبنا المشروع وقتلت عدداً من الوطنيين والثوريين "ننحني إجلالاً واحتراماً لأرواح هؤلاء الوطنيين الذين ضحوا بأرواحهم ببطولة واستشهدوا في سبيل التصدي لمحاولة إبادة أبناء شعبنا في كوباني وفي سبيل حماية مكتسبات ثورة الحرية في كردستان، ونعاهد بالالتزام بذكراهم من خلال تصعيد النضال وإكمال المسيرة التي ضحوا من أجلها حتى تحقيق النصر. نتقدم بأحر التعازي لعوائل شهدائنا ولكافة أبناء الشعب الكردي.

ونتوجه بالنداء لجميع أبناء شعبنا، جميع الأصدقاء، جميع الشعوب، والمكونات الاجتماعية والدينية، الثوار، اليساريين وانصار الديمقراطية في عموم تركيا، بالانضمام إلى مقاومة كوباني وتصعيد النضال في جميع الساحات. كما نناشد العالم الإسلامي بالانضمام إلى نضالنا الإنساني ضد عدوة الإسلام داعش.

على جميع أبناء شعبنا وجميع الأصدقاء أن يعلموا إن هجمة الإبادة الموجهة ضد كوباني تستهدف جميع الشعب الكردي، حكومة العدالة والتنمية أعلنت الحرب، وما قاله رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان من قبيل أن كوباني ستسقط تشير بوضوح إلى اتفاق بين داعش وبين العدالة والتنمية.

عصابات الكونترا التابعة لـ JITEMتعتدي على أبناء شعبنا في باكور وتركيا، هؤلاء تم تنظيمهم بشكل خاص من قبل حزب العدالة والتنمية. نحن نعلم إن العدالة التنمية يقوم منذ فترة وبشكل ممنهج بتسليح عصابات الكونترا. المجازر التي ترتكب الآن في باكور تتم بدعم وتنظيم مباشر من حزب العدالة والتنمية. فبدلاً من إعادة النظر في سياستها تجاه روج آفا واحترام إرادة وقيم ومكتسبات الشعب الكردي، فإن حزب العدالة ما زال مصراً على اتباع سياسات الإبادة.

على أبناء شعبنا عدم القبول مطلقاً بحالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة على باكور بهدف التصدي لانتفاضة أبناء شعبنا. من المهم أن يستمر أبناء شعبنا بتصعيد المقاومة والاستمرار بها في كل مكان.

على الملايين التي تدفقت إلى الشوارع عدم التخلي عن ساحات النضال، ليعلم أبناء شعبنا إن أية خطوة للتراجع سوف تكون نتائجها وخيمة في الأيام والأشهر القادمة، وعليه من المهم الاستمرار في هذا النضال دون توقف. يجب تصعيد الحماية الذاتية، وتحقيق النصر تحت شعار "كل الساحات هي كوباني، لتكن كل الأماكن ساحة للمقاومة والانتفاضة".

لا. يرضى ديننا العظيم بأن تؤخَذ أموالنا وتسبى نسائنا وتمحى أثارنا وتهدم جوامعنا وتقلع قبورنا. وتقتل شبابنا وتسرق بيوتنا وتُجلَد ظهورنا جَلْد الأنعام ونحن ساكتون،اي دين هذا. لما جاء الرسول العظيم صل الله عليه واله وسلم حسب كتاب الله ( وارسناك رحمة للعالمين ) هكذا كان مجيئ الرسول. الكريم. لكن لما جاء البغدادي بدون إسناد الهي وانما. ارسل إلينا من الشياطين. لتدمير البشرية.. وارسناك ذباحاً سفاحاً سارقاً عاهراً ماكراً فاسقاً وحشاًً ملعوناً
بينما. الإسلام يقف في وجه كل فكر شيطاني هدفه إضلال الناس وإفسادهم وإذلالهم
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ: «لَا أَحَدَ أَغْيَرُ مِنَ اللَّهِ، وَلِذَلِكَ حَرَّمَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ،
والمسلمون العقلاء يعلمون بأن كل نفس هي من الله ولا يحق لأحد ان يمنع النفس من العيش في الحياة لأن ذلك محرمٌ من الله "ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطاناً فلا يسرف في القتل. إنه كان منصورا). وايظاً جاء الإسلام ليحرر العقول والقلوب. حيث يقول امير المؤمنين علي. عليه السلام.( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار) إذ . نحن قوم ابتعثنا الله لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة.
لكن العيب فينا إلى درجه من الاجحاف ان يجرح بعضنا بعض، متى نتعلم تقبل الآخر المختلف بعيوبه وبمميزاته كما هو، هل يمكن أن يدفع المجتمع الإنسان أن يتخلص من حياته ليأسه من أن يتقبله الآخرين؟ لماذا نكون أحيانا في منتهى القسوة؟
لماذا نظن أننا وحدنا نحتكر الحقيقة نحتكر الخطأ والصواب بمفهومنا الأعمى لماذا لم تتوحد جهودنا ونرفض هولاء الدخلاء على ديننا الاسلامي السمح الوسط ونعيش في بلدنا وخيراتنا. تكفي لنا ونحن محسودون على ثرواتنا لكن لايزال المواطن العراقي جائع ومظلوم لابد ان نرتاح.
الى متى نقدم قرابين الموت. شباب يافعين حلوين يموتون يومياً بدم بارد بلا ذنب وطابور. الأرامل. يزداد يوميا. وطابور. الأيتام يزداد يوميا. والحلول مجرد. تصريحات لا تنفع ولاتضر..

 

منظمة تحذر من خطط داعش لتهجير شيعة الشرق الاوسط لايران

منظمة تؤكد هجرة التنظيمات الجهادية باسيا للقتال بجوار داعش

بيان اعلامى عاجل

حذرت منظمة العدل والتنمية من ان تمدد تنظيم الدولة الاسلامية داخل كوبانى الواقعة على الحدود السورية التركية سيؤدى الى تهجير غالبية اكراد سوريا الى الاراضى التركية فى ظل التقدم الذى احرزه التنظيم

واشار المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة الى وجود خطط لدى تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام لتهجير كافة الطوائف الشيعية بالشرق الاوسط والعراق وسوريا ولبنان واليمن الى ايران حال سيطرته على اجزاء واسعة من العراق وسوريا وتمدده للبنان وليبيا ومصر والسودان

ولفتت المنظمة الى ان التقدم العسكرى الذى يحرزه تنظيم داعش داخل سوريا والعراق يشجع غالبية التنظيمات الاسلامية المتشددة باسيا وشمال افريقيا الى مبايعة التنظيم ويؤدى لتدفق الاaف العناصر الجهادية من مختلف دول العالم للشرق الاوسط الذى بات يمثل ساحة حرب مفتوحة

وتوقعت المنظمة هجرة غالبية التنظيمات الجهادية بالقارة الاسيوية ومن بينها لشكر طيبة وابو سياف وجيش محمد وطالبان وامارة القوقاز للقتال بجانب داعش بسوريا والعراق

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 12:26

التحالف الدولي لأنقاذ داعش

 

في أعقاب مؤتمري الرياض وباريس انطلقت فعاليات تحت اسم ) التحالف الدولي لمواجهة داعش والارهاب في العراق وسوريا ) تتزعمه أمريكا ويضم اكثر من اربعين دولة.

هل يعقل ذلك ؟ والامر غاية في البساطة حيث ان ابسط عراقي يقول بامكانهم  فقط  من غير سلاح الضغط على دول الجوار الداعمة لهؤلاء الارهابيين ومنع حكومات هذه الدول  من تسهيل دخول المسلحين الى اراضيهم من كل الدنيا حتى من امريكا واوروبا  راعيي هذا التحالف الغريب والغامض.

فمنذ ان انطلقت عمليات هذا التحالف واخذ طيرانهم يقصف بعض المواقع الميتة عسكريا باستثناء حالات شاذة متفق على تفريغها مسبقا  فان داعش أخذ يتمدد أكثر ويهاجم غير مكترث بهذه التهديدات والقصف الجوي العقيم.

هالري كلينتون في كتابها الاخير أقرّت بأن داعش صناعة امريكية . كيف تنتقم امريكا  اذن من عملائها الذين شوّهوا الاسلام أيّما تشويه؟بينما التحالف الدولي تتكرر اشتباهاته( المقصودة طبعا) في ضرب قواتنا ومتطوعي العراق كما يركز على تدمير البني التحتية لسوريا وثرواتها النفطية.

خذ ( عين العرب)السيناريو الجديد الاوردكاني الداعشي وبمباركة التحالف الدولي الغامض.

ألم تستغث عين العرب وكرد سوريا بدول العالم لتغيثها من داعش ومن الدعم التركي للارهابيين وامريكا صامتة

أين التحالف الدولي الغامض وماذا ينتظرون ؟

بايدن الامريكي هو الاخر خرج عن صمته بعد هالري كلنتون واتهم صراحة وبوضوح السعودية والامارات وتركيا بدعم الارهاب اليوم لكنه لضعفه ولنذالة المصالح المادية الضيقة على حساب الدماء البريئة عاد فاعتذر مرّتين وما يدريك لعله توسّل او حتى قبّل الايادي لتبقى مستمرة هبات السحت الحرام من ابوال البترودولار وحتى لاتفتح  من قبلهم ملفات الفضائح والتامر  المشتركة على المنطقة.

تركيا لم تستطع اخفاء دعمها للدواعش بعد ان تحولت اسواقها للتبضع الداعشي ومستشفياتها في خدمة جرحى الدواعش والارهابيين الاخرين الذي تستقبلهم المطارات التركية يوميا وتوفر لهم السلاح لتسرق قوت الشعبين السوري والعراقي من خلال شراء النفط المهرّب عبر اراضيها بسعر زهيد لايبلغ اكثر من اربعين دولارا واحيانا عشرين دولار للبرميل الواحد . فتركيا طرف مهم في المؤامرة على العراق وسوريا والمنطقة  فهي اليوم تهدد بمنطقة عازلة داخل سوريا من خلال دعمها لداعش لاحتلال عين العرب.

أين هذا التحالف الدولي ( المهزلة) الغامض الذي صرّح اقطابه بانهم سيعملون لبضع سنوات لمواجهة داعش المصنع امريكيا .

ايها الشعوب الحرة والمفكرون والابطال في كل مكان لاسيما في العراق وسوريا ولبنان احذروا المخطط اللئيم لتدميرثرواتنا وتقسيم اوطاننا وقتل شعوبنا والعبث بكرامتنا ومقدساتنا تحت غطاء الشرعية الدولية

فلا يحق لأحد  بعد اليوم ان يصمت امام هذا الخطر الداهم لاسوارنا ووجودنا بنهم وشراسة وقبح المعايير وازدواجيتها

هبّوا جميعكم لأفشال هذا التحالف الذي افتضح أمره أنه في خدمة داعش ولتنفيذ مشروع بايدن التقسيمي باستخدام مشروع مارتن انديك الطائفي وهاهو سلاحهم  الطائفي البغيض لتمزيق مجتمعاتنا وتخريب نسيجنا الاجتماعي بمكوّناته المنسجمة مسلمين ومسيحيين شيعة وسنة  عربا وكردا وتركمانا واقليات اخرى تزيّن هذا النسيج المجتمعي الراقي

لنرفض كل وعودهم ولنعد الى ذلك النسيج الراقي المنسجم في ظل قيم التسامح والمحبة والسلام والله يدعو الى دار السلام . لننبذ المشاريع الغربية التي ترفع شعار حقوق الانسان وهي تقتل شعوبا بكاملها  بأساليبها الرخيصة وبعملائها الداعشيين وامثالهم.

مدير مركز دراسات جنوب العراق

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

07-10-2014

هل ان (ب ك ك ) يصبح بديلا عن (ب د ك) ،كما يرى ذلك بعض الخبراء والمحللين؟

سؤال يتبادر الى الذهن في ضوء التطورات الاخيرة الجذرية ، ومضاعفات الدولة الأسلامية التركية-الداعشية. فالأحداث اثبتت زيف (الوالي) وفشله فشلا ذريعا في كل المجالات والميادين السياسية والاقتصادية والعسكرية.

والفشل الأكبر والضربة القاضية هي صمته المطبق على ما يجري من مجازر في كوردستان الجنوب والغرب. وهذا السكوت لهو من أقبح السكوت لأنه من باب (سكوتي من رضاي).

الحقيقة الدامغة هي ان (الوالي) قد فقد وزنه ومكانته امام العالم الحرّجرّاء الاحداث الأخيرة الدمويّة المؤلمة بل الكارثية على الشعب اليتيم.

فماذا يعني إذن إن كان كل العالم ومعه المنظمة الدولية تتحرك لنجدة كوباني وهو لا يتحرك قيد أنملة؟!

من الغباء وقصر النظر السياسي ان يسير قائد يعتبر نفسه القدوة في الحقل الدبلوماسي وطوال الوقت وراء دولة عدوة في كل المجالات ، عدوة لجينة الكورد ، عدوة لبنيانه ، لدمه، لإرثه الموروث، لثقافته ، وووجوده اصلا.

وتاريخهم شاهد على مجازرهم بحق الكورد. والأنكى من ذلك هو استمراره في التبعية المطلقة والإطاعة العمياء حتى وإن كانت هذه الدولة قد حولت سياستها وتكتيكها إزاء الدولة الجاهلية (الإيسيسيّة ) كما يشاء الغرب تسميها، وهم خلقوها أصلا من أجل مقايضة السلاح بالنفط كما كتبت مرارا. وكأنه يمشي وراءهم وهو نائم يتخبط.

وبينما هو يراوح في مكانه ويتخبط خبطة عشواء، نرى انّ احزابا أخرى كرديّة قد تحرّكت وتقدمت إلى الواجهة ، وذاع صيتها بين الأمم الشرقية والغربية وخاصة ( ب ك ك و يي بي خى

PKK

YPG

والأهم من كل ذلك الظاهرة التي هزّت العالم : مقاتلات الحماية الشعبية:

YPJ

كل ذلك الصمت من أجل عيون السلطان الذي يسحب بدوره البساط من تحت اقدامه.

فتورّط السلطان في داعش أتاح له المساومة والتحدث من منطق القوة والقول، ، فأخذ يساوم بشأن انضمامه الى حلف محاربة الإرهاب ووضع شروطا معيّنة للموافقة، وشروطه ليست سوى ضرب الكورد ، وبالذات حزب (ب ك ك) وقوات الحماية الشعبيّة بفرعية الرجالية والنسائية. لأنها يسارية كما يشاء وصفهم لتسجيل نقطة عليهم ، ومن هنا يلعب لعبة مزدوجة ماكرة ، ويقوم بتوجيه ضربة مزدوجة الى الحزبين الكورديين التركي والسوري ، وفي نفس الوقت يقوم ارضاء الحكومات السنة العربيّة الغنيّة.

هذا ما اراد ، وتمكن من نيل بعض من اهدافه من وراء هذه اللعبة المزدوجة.

الحقيقة ان ظهور داعش في الساحة قلبت الموازين والمعايير رأسا على عقب.

فالعالم الغربيّ ينظر اليوم الى الدول والاحزاب على اساس ومعيار( من معه ومن عليه ) ، فنرى ان تركيا تعلن-ولو قولا لحد اللحظة- انه انضم الى جبهة التحالف ضد الدواعش بعد ان كانت تساندها ولاتزال.

في نفس الوقت فقد تغيرت نظرة العالم المتمدن الى الحزبين الكورديين المذكورين ، اذ كسبوا تعاطف واعجاب العالم وجذبوا اليهم انتباه العالم، وجدوا لهم مكانا في قلوبهم وضمائرهم ، فالبسالة المنقطعة النظير والفداء والوفاء وقيم النبل والشهامة دروس لا بد ان يتعلم منها كل الاطراف المتحاربة على ميادين القتال : من احترام الانسان، واحترام مواثيق الحروب وقوانينها، فلم يقم أحد مقاتليهم بذبح الاسرى وعلى الطريقة الاسلامية كما يفعل الداعشيون، ولا قام احدهم أو إحداهنّ بقطع أذن أو أنف اسير كما فعلت القوات الخاصة التركية ب (ب ك ك) وقامت بقطع آذانهم وانوفهم في اعوام التسعينات.

نسوة سطرن اروع آيات البطولة والبسالة ، شموخ كشموخ الجبال، ومشاعل نور للأجيال القادمة ، حتى انهنّ نِلنَ اعجاب العدو قبل الصديق لما أبدينَ من شجاعة وتحدي منقطع النظير.

ها نحن الكورد نساء ورجالا نجني ثمار نضالهن وبطولاتهن وكرّهن وفرّهن. كفانا فخرا انهنّ صارت صورهنّ بين عشية وضحاها تتصدرصدارة الصحف العالمية ك (التلغراف، وواشنطن بوست،و نيو يورك تايمس، و الاندبندت، ولوموند ، وتايمز وغيرها كثيرة.)- وسأعرض عليكم بعضها في المادة التالية.

فماذا يفعل الوالي يا ترى في الوقت نفسه ؟وتحت الحماية الجوية.

بينما يعلن صالح مسلم : اننا لا نريد الحماية الجوية ، فكل ما نريده هو اسلحة لتعديل كفّة موازين القوى ، ففي حوزة داعش كل الاسلحة التي يمتلكها الجيش التركي ، نريد سلاحا-مدافع ضد الدبابات خاصة- فقط كي نقضي على هذه الحشرات الضارة وبزمن قياسي.

العالم يعلم انه لو كانت في حوزة هؤلاء الأسود واللبؤات اسلحة بكفاءة وقوة ونوعية الاسلحة التي بحوزة الوالي لقضوا على الدواعش وردّوهم على اعقابهم خائبين وبوقت قصير.

العالم ليس غافلا كغفلتك ، ايها الوالي ومن لا يزال يبايعكم من السذج، و من بني قومك وعشيرتك واسرتك. فقد سطع نجم أطراف أخرى وأشخاص آخرى وعلى حسابك، دون أن تدري. نعم على حسابك دون ان تدري، ومتى تدري؟

يقول خبير البنتاغون السابق(مايكل روبين):

انه خير للولايات المتحدة الاعتماد على الكورد في حماية مصالحها الحيوية في المنطقة بدلا من تركيا ، لان سياساتهم غير واضحة ملتفّة ملتويّة.

ولا أظنّ ان اصدقاء تركيا من امثال (الوالي) يمكن الاعتماد عليهم في المستقبل القريب، لا من قبل الغرب وامريكا ، ولا في رسم خارطة كوردستان الكبرى.

شيركو

8 – 10 - 2014

***********************************

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 12:04

في 11 نقطة .. عمليات نوعية ضد مرتزقة داعش

كوباني-و كالة أنباء هاوار:  وجهت وحدات حماية الشعب ضربات موجعة لمرتزقة داعش في العمليات النوعية التي نفذتها مساء أمس ضدهم في كوباني، وفي العمليات والاشتباكات التي حدثت في 11 نقطة، قتل العشرات من المرتزقة، بالإضافة لتدمير عربات وأسلحة دوشكا والاستيلاء على أسلحة وذخيرة.

alt

وبحسب ما أوردته مراسلة وكالة أنباء هاوار في كوباني فإن وحدات حماية الشعب نفذت عمليات نوعية ضد مرتزقة داعش في نقطتين على تلة مشته نور، 3 نقاط في الجبهة الغربية، 5 نقاط في الجبهة الشرقية وموقعاً في الجبهة الجنوبية.

مشته نور

ففي الجهة الشرقية من تلة مشته نور نفذت وحدات حماية الشعب عملية ضد مرتزقة داعش في أحد النقاط قتل فيها 7 مرتزقة، وخلال الاشتباكات ارسلت المرتزقة عربة عسكرية محملة بالأسلحة لدعم مرتزقتهم ولكن وحدات الحماية نصبت كميناً لهم ودمرت العربة العسكرية وقتلت مرتزقين بداخلها.

وفي نقطة أخرى قتل 6 مرتزقة من داعش بعد عملية نفذتها وحدات حماية الشعب ضدهم.

وبعد هاتين العمليتين هاجمت مرتزقة داعش ومن عدة نقاط على مواقع وحدات حماية الشعب ولكن وحدات الحماية تصدت لهم وكسرت هجماتهم وقتلت العديد من المرتزقة لم يعرف عددهم بالضبط.

الجبهة الغربية

وحاصرت وحدات حماية الشعب مجموعة من مرتزقة داعش في أحد النقاط وبعدها نفذت عملية نوعية ضدهم تم فيها تدمير الموقع بشكل كامل وقتل 30 مرتزق من داعش فيها.

وفي عملية نوعية نفذتها وحدات الحماية في نقطة أخرى تم تدمير عربة محملة بسلاح دوشكا 23، وفي نقطة أخرى وبعد عملية نفذتها وحدات الحماية هربت المرتزقة تاركةً خلفها سلاحي آر بي جي و3 من قذائفها.

الجبهة الجنوبية

ونفذت وحدات الحماية عملية ضد مشفى قيد الإنشاء على طريق حلب تم فيه قتل 35 مرتزقاً من داعش، وبعد ذلك اندلعت اشتباكات ما زالت مستمرة حتى الآن، ولم يعرف على معلومات دقيقة بخصوص قتلى المرتزقة في الاشتباكات التي لا تزال مستمرة حتى الآن.

الجبهة الشرقية

ونفذت وحدات حماية الشعب عمليات ضد 5 نقاط لمرتزقة داعش قتل في النقطة الأولى 5 مرتزقة، في الثانية قتل 8 مرتزقة، في الثالثة قتل 12 مرتزقة، في الرابعة قتل مرتزقان وفي الخامسة تم تدمير عربة عسكرية للمرتزقة لم يعرف عدد القتلى فيها.


xeber24.net-آزاد بافى رودي
سمعنا على الفضائيات وصفحات التواصل الاجتماعي والتويتر والاعلام المرئي والصوتي وفي شوارع كوباني وفي كل بقعة أرض جملة رددها المقاتلين الأشاوس بأن كوباني هي بداية نهاية ارهاب داعش وستكون كوباني مقبرة الارهاب العالمي, هذة الجملة سمعناها نظرياَ أما عملياَ شاهدناه الأمس ونشاهده اليوم وسنشاهده الغد وقاتلو المقاومين الكورد بشراسة دفاعاً عن الأرض وبعزيمة وارادة صلبة أمام عناصر تنظيم داعش الارهابي وبحوزتهم مختلف الأسلحة الثقيلة والمتطورة.

حسب مراسلنا موقع خبر24.نت انسحب عناصر داعش من مدينة كوباني بعد أن اصطدمو بالفولاذ الكوردي وتلقى داعش ضربات وكمائن موجعة قتل فيها المئات من المرتزقة وبالتزامن مع قصف مواقعهم الخلفية من طرف طيران التحالف تسللو المئات منهم الى أحضان الجيش التركي وتم نقل الجرحى الى المشافي التركية لتلقي العلاج.

ونقلاً عن (أ ف ب): انسحب مقاتلو تنظيم “الدولة الاسلامية” ليل الثلاثاء الاربعاء من مناطق كانوا دخلوا اليها في مدينة عين العرب السورية الكردية وذلك بعد الضربات الجوية التي استهدفت مواقعهم الخلفية من طائرات الائتلاف الدولي، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “انسحب مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية ليلا من مناطق عدة في شرق مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) ومن الاطراف الجنوبية الغربية”.

واوضح أن الانسحاب جاء بعد استهداف “مواقعهم الخلفية بالغارات ما خلف خسائر بشرية في صفوفهم كما تأكدت اصابة اربع عربات على الاقل للتنظيم”.

وتمكن تنظيم “الدولة الاسلامية” مساء الاثنين من دخول كوباني التي يتقدم نحوها منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، بعد معارك ضارية مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية. وسيطر على ثلاثة احياء في شرق المدينة وتمركز على بعض الاطراف الجنوبية والجنوبية الغربية قبل ان يتمكن المقاتلون الاكراد من صده، ما اجبره على التراجع بعض الشيء.

ونفذت طائرات الائتلاف الدولي العربي الثلاثاء غارات على مواقع التنظيم في محيط المدينة الثلاثاء على دفعتين في الصباح وفي المساء. وبعد الغارات المسائية، نفذ التنظيم المعروف ب”داعش” انسحابه.

وذكر الصحافي والناشط مصطفى عبدي من كوباني على صفحته على موقع (فيسبوك) صباح الأربعاء ان “جثث قتلى داعش تملأ شوارع حي مقتلة جنوب شرق كوباني”. واشار من جهة ثانية الى استمرار وجود “المئات من العائلات وكبار السن” في كوباني، والى ان “الاوضاع الانسانية صعبة، والاهالي بحاجة الى مواد غذائية وماء”.

وبدأ تنظيم “الدولة الاسلامية” هجومه في اتجاه كوباني في 16 ايلول/ سبتمبر، وسيطر على منطقة واسعة في محيطها، حتى فرض عليها حصارا من ثلاث جهات، بينما تحدها تركيا من الجهة الرابعة. وقتل في المعارك اكثر من 400 شخص غالبيتهم من المقاتلين من الطرفين، بحسب المرصد السوري. كما نزح اكثر من 300 الف شخص.

وكان عدد سكان كوباني قبل بدء النزاع السوري يناهز الخمسين الفا، لكنه تضخم بعشرات الالوف الاخرى مع موجة النزوح اليها من مناطق سورية اخرى.


حياكم الله يا أكراد كوباني يا اصل الشهامة والرجولة والغيرة ضربتم اروع بطولة تخلدت في سجل الشرفاء في الدفاع عن أرضكم وشرفكم وكرامتهم كل الشرفاء خلفكم وكل العرب والأكراد الطيبين معكم  قاتلوهم وارفعو راية بلدكم عاشت ايديكم بوركتم نصركم الله وحمى عوائلكم والخزى والعار للجبناء والمتعاونين مع هذه الزمر المتوحشة
كم ابو رغال المنافق عندنا أمس فتكت هذه المجموعة المتوحشة ( داعش)  بالشيعة الأقلية وبعدها بإخواننا  المسيحين وأخواننا  اليزيديين وتم قتل الشباب وسبى النساء كأنه في عصور مظلمة متخلفة ؛ وانا أتسائل هل يجوز بالنسبة لك أيها المتخلف باسم الاسلام  ؛ هل توافق ان تسبى أختك او أمك او شرفك اذا كان عندك شرف : من قبل مجاميع اخرى متخلفة مثلك ؛ أكيد لا توافق : بس نساء الناس الفقراء المظلومات تتصرفون بهن كيف ما تشاءون يا حقراء : اللعنة عليكم "
اردوغان:: يتبجح عندما دخلت داعش على هذه القرية المسالمة فرض شروط على قوات التحالف يطالبهم بشروطه  التعجيزية حول انظمامة الى قوات التحالف شرط إسقاط الاسد طيب مو هذه القرية على حدودك وانت مسلم لماذا لم تمد لهم يد المساعدة الانسانية وتحافظ على حدود هذه المدينة من الخراب والدمار وانت الأقرب لهم:
أفضل من مساعدة داعش داخل مستشفياتكم وتسهيل تنقلاتهم بالسفر والسكن :
قال تعالى (( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ المُؤمِنِينَ اقتَتَلُوا فَأَصلِحُوا بَينَهُمَا فَإِن بَغَت إِحدَاهُمَا عَلَى الأُخرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَت فَأَصلِحُوا بَينَهُمَا بِالعَدلِ وَأَقسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقسِطِينَ ))

يااردغان باعتبارك مسلم القران امر بقتال الفئة الباغية وهذا دليل على كفرها لان هذه الحرب ايظا سينتج عنها قتلى {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً }
الواقع يبين : الظلم الذي استقوى على المستضعفين من قبل متوحشين يحتاج وقفه من العالم المتحضربمعاقبة
هذه المجاميع وفضح الدول التى تمد اليهم يد ألمساعده والدعم والتأكيد على بعض الدول التى تلعب على الحبلين
مع قوات التحالف قسم  ::ومع داعش القسم الاخر كأنهم  يقومون بعملية تدوير قضية الارهاب الى مالا نهاية
واليوم أيها  الأكراد الأبطال أتمنى لكم القوئ والصبر وتحقيق الهدف والقضاء على هؤلاء الدخلاء المتخلفين والله ناصركم على القوم الظالمين ::    

متابعة: يبدوا أن قناة رووداو المدعومة بارزانيا حزينة جدا بصدد التطورات الاخيرة في غربي كوردستان و تحول الموقف الدولي الى المساند لعدم سقوط كوباني تحت يد داعش.

روودوا وبدلا من أن تركز على الاخبار الايجابية و المصادر ذات النفوذ نراها تقوم بنقل أخبار عن مصادر مجهولة و تهمل خبر وزارة الخارجية الامريكية عن كوباني.

رووداو نشرت خبرا و على صدارة موقعها و نقلا عن قناة سي ئن ئن التي نقلت خبرا عن مصارد غير معروفة تحت عنوان: الادارة الامريكية سوف لن تحزن كثيرا أذا ما سقطت كوباني. في نفس الوقت الذي نشرت المتحدثة الرسمية بأسم وزارة الخارجية الامريكية الرأي الرسمي لادارة أوباما وهو أن أمريكا سوف لن تدع كوباني تسقط بيد داعش.

و هنا يحق لنا التسائل: لماذا تقوم رووداو و في هذا الوقت الحساس من معركة كوباني بنقل هذا الخبر الذي يؤثر سلبا على عزيمة الثوار و الشعب الكوردستاني الذي هو في مرحلة أنتفاضة و يحتاج الى المساندة الدولية.

أليس هذا أكبر دليل على أن رووداو تتبع السياسة التركية و هي حزينة جدا بسبب صمود المقاتلين الكورد و عدم سقوط كوباني بيد الدواعش الاردوغانيين. نفس القناة منعت أمس مراستهم من الحديث عن صمود وحدات حماية الشعب وقاطع المذيع المراسلة عندما ارادت أن تقول أن " قوات حماية الشعب وضعت فخا لداعش في مستشفى مدينة كوباني حيث دعوا داعش يدخلون المستشفى الذي كان ملغما من قبل وحدات حماية الشعب و قاموا بعدها بتفجير المستشفى و قتل جميع الدواعش الذين دخلوا المستشفى". و عندما قالت المراسلة أريد أن أنقل لكم ما حصل في مستشفى كوباني قاطعها المذيع و وجه اليها سؤلا أخر و نعها من التطرق الى هذا الانتصار لوحدات حماية الشعب.

و هنا أود أن أقول لرووداو بأنني كمتابع سأقف بالمرصاد لكل ألاعيبكم الاعلامية لانكم كشفتم أنفسكم بأنفسكم ليس الان و لكن في سنجار و قبلها في معارك تل كوجر و هدفكم و حسب أعمالكم الاعلامية هو هزيمة الشعب الكوردي في غربي كوردستان و شمالة و نصرة أردوغان.

 

لا شك ان قطع الرؤوس وسبي النساء ليس بدعة ابتدعتها المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية داعش القاعدة الوهابية انصار السنة انصار الشريعة بوكو حرام وغيرها من الاسماء التي تدين بالدين الوهابي والمدعومة والممولة من قبل ال سعود وبقية العوائل المحتلة للخليج والجزيرة بل انها موروث ديني واخلاقي منذ ألوف السنين انها دين واخلاق الاعراب بدو الصحراء الذين وصفهم القرآن الكريم بانهم اشد الناس كفرا ونفاق وفساد حيث اعتبرهم وباء قاتل اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة هدفهم نشر الفوضى والفساد والجهل والظلام اينما حلوا واينما ذهبوا لهذا اباح القضاء عليهم بقوة كالقضاء على اي وباء مدمر قاتل فهم لا يمتون للبشرية باي صلة

حاول الرسول الكريم محمد ص تغيير هذه الحالة الى الافضل واصلاح هذا الفساد من خلال اصلاح نفوس هؤلاء الاعراب فسخروا من هذه الدعوة وقرروا مواجهتها بقوة وذبحها وذبح من دعا اليها وكل من يؤمن بها فايدها الكثير من الفقراء والعبيد والمهمشين والذين لا حول لهم ولا قوة لكن دعوة الرسول بدأت تنموا فشعر سادة هؤلاء الاعراب بالخطر وادركوا ان نهايتهم قد اقتربت فقرروا الاستسلام وفي نفس الوقت بدئوا الكيد للاسلام والمسلمين بدئوا التآ مر على الاسلام والمسلمين اي انهم لم يرتفعوا الى مستوى الاسلام بل انزلوا الاسلام الى مستواهم

افرغوا الاسلام من قيمه ومبادئه الانسانية وملئوه بقيم الجاهلية جاهلية ابي سفيان وابي جاهل بقيم واخلاق بدو الصحراء وجعلوه مطية لتحقيق رغباتهم السيئة وعقدهم المريضة ووسيلة لغزو الشعوب وتدمير الارض ونهبها وسبي نسائها ونشر الجهل والظلام

صحيح هذه الحالات ضعفت وحتى تلاشت وبدأت صحوة اسلامية جديدة فظهرت فجأة الوهابية الظلامية بقيادة ال سعود التي هي امتداد للفئة الباغية بقيادة ال سفيان من اجل اعادة سنة الذبح والسبي ونشر الظلام والظلم والوقوف بقوة امام الصحوة الاسلامية المحمدية وتكفيرها وذبح من يدعوا اليها

هذا لا يعني ان الامر يقتصر على فئة قليلة ضالة فاسدة بل ان الامر يقتصر على اعداد كبيرة من الذين يتظاهرون بالاسلام وانهم يعملون على نشره ونشر راية الله اكبر كما يعلنون ويصرخون في كل وقت وفي كل مكان فهناك مجموعات كبيرة من الذين يحملون السلاح ويقومون بقطع رؤوس الابرياء والتمثيل بجثثهم واكل لحومهم وشرب دمائهم وجمع الرؤوس المقطوعة واللعب كما يلعبون بكرة القدم ويعتبرون ذلك من اصول الدين الذي يسرع بالدخول الى الجنة وهذه الجرائم الوحشية تنال التأييد والتشجيع والتمويل والدعم من قبل الملايين وهم يهللون ويكبرون ويصفقون لهم بل ان اعداد المؤيدين والمتطوعين يزداد ويتسع حتى اصبحوا خطرا يهدد الارض وما عليها من زرع وضرع وبشر

لهذا نرى المجتمع الدولي تنبه لهذا الخطر المحدق بل لهذا الوباء المدمر فوحد جهوده لمواجهة هذا الوباء الخطر

فهذه الجرائم البشعة والتصرفات الوحشية لم تصدر من مجموعات تريد المال او تريد النفوذ والمنصب كما حدث ويحدث في الكثير من مراحل التاريخ وفي بلدان مختلفة لكن هؤلاء الوحوش لا يريدون الا ذبح الاخرين الا اغتصاب وسبي نساء الاخرين الا تدمير الحياة الا نشر الظلام والجهل والفوضى الا ذبح البسمة على الشفاه واخماد كل نقطة ضوء في الحياة الا قبر الخير والعلم والثقافة والمعرفة

منذ ايام جاهليتهم وحتى بعد استسلامهم واختطافهم للاسلام وحتى الان انهم يتوارثون هذه العقيدة الظلامية الوحشية التي جعلوا منها رسالة سماوية الهية

ربهم ونبيهم وكتاباهم حرم عليهم الحب والعلم والعمل وحلل عليهم العدوان والجهل والذبح فاصبحوا هم صوت الاسلام وصورته واعلنوا الحرب على الاسلام واهله

من هذا يمكننا القول ان قطع الرؤوس ورفعها فوق الرماح وسبي النساء واكل لحوم البشر وشرب دمائهم وتحريم العلم والعمل وذبح العلماء والعاملين وتفجير دول العلم والعلماء ليس بدعة جديدة وانما من اصول دين الفئة الباغية بقيادة ابي سفيان ومن اصول الدين الوهابي بقيادة ال سعود

فهم اول من خدع المسلمين المؤمنين مجموعة المسلم المؤمن مالك بن نويرة بعد ان انشغالهم بالصلاة فالقي القبض على الرجال وقيدوهم والقي القبض على نسائهم فاغتصبوا نسائهم امامهم ثم ذبحوا الرجال امام النساء وقطعوا رؤوسهم واكلوا لحومهم

وهدموا الكعبة وحاولوا تفجيرها

ثم ذبحوا ابناء الرسول ورفعوا رؤوسهم على الرماح واسروا بنات الرسول محمد ونقلت الرؤوس والنساء الى الشام

وهجموا على المدينة مدينة الرسول وذبحوا الرجال واغتصبوا النساء واطلقوا عليها اسم الخبيثة

فهم يستندون على حديث قول وصية لربهم معاوية اذا دخلتم مدينة اذبحوا تسعة من كل عشرة وما تبقى منهم اجعلوهم عبيد وخدم

لهذا نرى الكلاب الوهابية المدعومة من قبل ال سعود يطبقون هذه الوصية بحذافيرها مع كل الناس الا مع الشيعة فانهم يذبحون عشرة من كل عشرة على اساس ان الاطفال يكبرون والنساء يلدن الرجال

هذا يعني ان قطع الرؤوس واسر النساء وبيعهن ليس بدعة انما من اصول وقيم الدين الوهابي فلايمكن القضاء على هذه الحالة الا بالقضاء على الدين الوهابي ومن يدعمه ومن يؤيده قولا او فعلا

مهدي المولى

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 11:20

مصطفى معي - تمثال عصري

في السياسة بهلوان
في التجارة بائع الاعراض و الاوطان
وجهه بشوش يدعي الايمان
لا يفرق بين لونه و بقية الالوان
اساس ملكه
بقاء الصولجان و خزائن المال والماس و المرجان
اللعنة ايها الزمن ،حولت البشر للحيتان
لم تعد تفرق بين الانسان و الحيوان
اصبحت جميع المعادن براقة الالوان
ينجح الفاشل حتى لو لم يقدم الامتحان
شهادة مزركشة معلقة على الجدران
و مكتبة مصنوعة من الزان
و كرسي من جلد ثعبان
و تماثيل من اليونان
و خادمة ناعمة تصب له الفنجان
و حبيبة قلبي مجروحة في يوم عرسها
تقاتل رغم جرحها ترفض الذل المهان
و حمارنا ينهق حين يرى سيل الدم
يجري في كوباني كالبركان
عار انت لأمة انجبت أرين و زيلان
فالحمار يرفس حين يهان
اما انت فمقيد و على رأسك سجان
سيضعك التاريخ على صفحاته كخائن جبان
ستحيى كوباني و ارواح الشهداء تاج على رؤوسنا
ما حيينا في كل حين و زمان
مصطفى معي

vلم تسقط كابوني ؟ولم يقهر قوات ورجال والمقاتلات الكوردستاني الكابوني المنطوين تحت خيمة بك ككة .وانما انهزم المردتين ثوب الغزي والعار .وينادون بوحدة الكوردية ,ورفع علم كوردستان الموحد ؟انهزم المتخاذلين والعملاء لاتاتورك وارودغان .انهزمت ابواقهم المأجورة ..ومن استشهد في هذه المعارك الخالدة لم يمت ولم يدفن يبق حيا .وكم هو جميل ورائع يستشهدون وهم واقفون اي لا يموت .كما هي حال النخلة تموت وهي واقفة ؟؟ابواق حزب البارتي الديمقراطي الا كوردستاني ؟كانت ولا تزال   تطبل لتركيا وتمجد اتاتورك وتتعاون كليا وعملا وبالافعال الواقعية ؟؟ولم يتجرىء لا مسعود ولا نجرفان التنديد بمواقف تركيا المخزية ؟؟وزحف نجرفان متوسلا باطلاق الاموال النفطية ؟؟وهذا هو مصير من يخون شعبه ووطنه الانكسار الدائم والغنوع المستمر ؟وتصريحات العبادي الاخيرة فيها معاني كثيرة حول تقاربهم مع تركيا ؟وكان حدسي في المقالة الاخيرة واضحة التخلي عن مسعود ؟؟؟ومن يخون مرة يخون الف مرة ؟؟
كابوني تنزف دما ؟وحوت الدولار والنفط يتفرج على تلك الدماء بدم بارد .وربما يشرب عن طريق الانترنيت او تلفزيون مفتوح مع اوردغان نشوة   تلك الانهر من الدماء الزكية ؟؟انا اسال مجرد سؤال الى جماهير اربيل ودهوك ؟متى تستفيقون ؟؟متى تشعرون ؟؟متى تنتفضون على انفسكم اولا ,وتطهرون افكاركم .وتهزمون الخوف من داخلكم ؟؟وتفكرون بكوردستان التي تحويكم ؟ولا تفكرون بمصالحكم  الضيقة ومناصبكم الوهمية ؟؟ومتى تبعدون  كلمة (شعلينة وياهو مالتنة )؟؟الم تتابعوا احداث كابوني ؟؟او تلفيزونكم حصرا على قناة السيد القائد وقائد الضرورة ؟؟لا يقراء ولا يكتب ؟لانهم امين في دروس الوطنية والمواقف الوطنية ؟؟فقط زيارة جبهات الفشل والدعاية الاعلامية مع الاف من المرتزقة ال30 الذي تحدث قال عنهم خادم سرة رش فاضل مطني ؟؟فقط خرج لالتقاط تلك الصور وعدة متحدين المالكي ؟ولكن في الواقع تنازل للمالكي عندما كان يرسل ممثليه للتفاوض لا ممثلي الشعب والبرلمان ؟ لماذا لم يزور جبهات القريبة من كابوني ؟خوفا من زعل سيده ؟
صفة مسعود بان وأنكشف ؟وظهرت الحقيقة ؟ومهما طبل له روداو او خبات او الاذاعات والكتاب المأجورين  او فيان دخيل تبكي وتصرخ ولم تقول الحقيقة ؟؟وهي تعلم علم اليقين مسعود سبب نكسة شنكال وبرطلة وزمار ومغمور وكوير ؟؟وكان مسعود ينفذ ولا زال كل امر صادر من باب العالي ؟؟وكلامنا مكشوف ودون خوف ؟؟ليتجرىء في حياته مرة واحدة الان ويفتح الحدود مع كابوني عن طريق المعبر المائي ؟؟ليفسح المجال امام شبابنا وسلاحنا للوصول اليهم ؟؟ويقول لا  لاتاتورك العصر وقاتل الشعب الكابوني اوردغان ؟ او يندد العدوان ؟ولكن عندما وزع الغيرة والشجاعة والنشوة والكوردايتي على البشر لم يكن حاضرا اي فرد من عائلة ال برزان ؟؟لذلك تخلوا عنها ؟؟عندما عادة مسعود مع بطانته المنهارة بعد انتفاضة 1991 وكان اخر الداخلين خوفا من ظل صدام ؟؟كان من المفروض يمنع دخوله من قبل الشعب الكوردي لانه تاخرة عن المسيرة والانتفاضة ؟؟

اليوم يا مسعود باسمك انت يذبح اهلي كابوني ؟؟وبدعمك انت  يدخلون كابوني ؟وبسكوتك انت ومنعك انت لقوات البشمركة للدخول وتعاون مع اهالي كابوني ؟؟اذا لنفسر من هو الخائن ؟؟ومن هو المخلص ؟؟ومن هو الكوردي الاصيل ؟؟ لحد الان لم نسمع منك رد معقول على ما حدث ويحدث مع اهالي كابوني ؟؟يا كابوا العصر وكابوا كوردستان ؟؟وكابوا اوردغان الزميل والصديق والمخلص والوفي لمبادىء كمال اتاتورك ؟؟؟
والله قطرة دم من  احدى مقاتلات الكابوني يبق لطغة عار الى ابد الابدين في جبين المتخاذلين ؟وشجاعتهن  درس من دروس الفروسية والبطولة ,تتفاخر بها كل الاجيال


الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 11:02

حسين القطبي - كوباني تكشف اسرار داعش


رغم ان الاعلام العراقي لخص لنا، وبسذاجة، ان اجتياح داعش للموصل كان استجابة لنداء من اثيل النجيفي والبارزاني، ورغم ان الكثيرين صدقوه، وبسذاجة ايضا، الا ان الحقائق التي تنكشف حول هذا التنظيم، وفي كوباني بالتحديد، توضح لنا ان داعش اكبر من النجيفي ومن المالكي ومن العراق ومن الشرق الاوسط برمته.

عملت على صناعة هذا التنظيم الاخطبوطي جهات ودول عالمية واقليمية. السعودية وقطر، بالنيابة عن البترودولار الخليجي، قامت بتمويله. تركيا تقوم بدور الحاضنة التي تقدم الخدمات اللوجستية وايصال الدواعش الى ساحات القتال في سوريا. العراق قام بتقديم الاسلحة بما قيمته مليارات الدولارات عن طريق الانسحابات وترك المعدات بكامل جهوزيتها. سوريا قامت بتوفير الارض وابار بترولها. ايران ساهمت بتقديم الدعم الدبلوماسي كمعارض لضرب الامريكان لقواعد داعش، واخيرا امريكا هي مهندس ومنسق ومخرج هذه اللعبة.

بالنسبة لقطر والسعودية، فهما افضل من يستطيع توفير دعم مادي، فلديها فائض من السيولة اكبر بكثير مما تستطيع توضيفه في مشاريع تجارية مثمرة، قطر وصلت للحد الذي تلجأ فيه لشراء اسواق في لندن لا تدر عليها المردود المادي مثل سوق هارودز وبعض العقارات الجامدة. فلم تجد استثمارا لاموالها افضل من تقديمها للمشاريع الامريكية في المنطقة من اجل المحافظة على مراكزها السياسية، والبقاء في الحكم، وتفادي المؤامرات الخارجية التي تستهدف نظم الحكم فيها.

تركيا هي افضل من تلعب دور الوسيط لانتقال المقاتلين كون رأسها يقع في اوربا، وارجلها تتمدد على طول حدود سوريا والعراق الشمالية. وفيها حكم اسلامي سني اطلق العنان للمدارس الاسلامية ومراكز التثقيف الديني المتطرف، والمئات من المنتجعات المتباعدة، تحت تصرفهم.

العراق هو افضل من يقدم الاسلحة، فله ترسانة على الارض تقدر بمليارات الدولارات، تفوق حاجة الجيش العراقي، الذي لا وجود فعلي له، وفيه ميزانيات انفجارية تؤمن شراء احدث المعدات الحربية الامريكية، جمد اكثرها في المناطق المستهدفة من قبل داعش. كما انه يعيش فترة انقسامات طائفية ساهمت في اخراج افضل سيناريو، وحرب تصفية حسابات بين السياسيين مكنت المالكي (رئيس الوزراء السابق) من ترويج التهمة على الشخصيات السياسية المنافسة.

سوريا الاسد ساهمت بشكل كبير في توفير اجواء النمو للتنظيم عن طريق ضرب منافسيه من جهة وتسخير الموارد النفطية له والانسحاب من المدن والمناطق الستراتيجية لتكون معقلا للتدريبات العسكرية وجمع اشلاء التنظيم ورص صفوفه.

الاتحاد الاوربي لعب دوره في بحماية المراكز الدينية المتطرفة باسم "الدفاع عن التنوع الفكري" ووفرت لدعاته الحماية باسم حقوق الانسان وقدمت لهم الحصانة الفعلية كون الكثير من كوادرهم يحملون جنسيات اوربية.

وبالنتيجة فان الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة القادرة على اخراج عمل بهذا الحجم، وتوزيع الادوار بهذه السلاسة، اي بجمع المال الخليجي، والارض التركية، وساحات التدريب السورية والاسلحة العراقية، وفوقها الحماية الاوربية. وهي الوحيدة القادرة على تحييد القوى الرافضة لنشوء داعش، في حال معارضة روسيا او الصين او الحكومات العربية.

وبالمقابل فان هذه الاطراف كلها قد حققت نجاحات في اداء ادوارها، وحصلت على مكاسب من اشتراكها في العملية الاخطبوطية الكبيرة.

الخليج، قطر والسعودية على وجه الخصوص، تحافظ على ضمانات بقاء انظمتها مستقرة، وتبعد الارهاب عن اراضيها، رغم انها ساحة الارهاب الحقيقية ومنها تنطلق الافكار والدعوات المتطرفة.

تركيا حصلت على ضمانة ضرب مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وحليفه ي ب ك في سوريا، وتدمير قواعده في المدن الكردية المحررة.

العراق حصل على ضخ اعلامي طائفي متطرف ساهم في استمرار لعبة الطائفية وجرت فيه عملية تبادل سلسة بالكراسي بين نفس الوجوه بسبب الرعب الذي تركته داعش لدى الناخب العراقي الشيعي على وجه الخصوص.

وامريكا هي المستفيد الاكبر، فمشروعها الطويل الامد بتدمير كل القوى السياسية اليسارية، والافكار الطبقية التي تناوئ التوجهات الرأسمالية في الشرق يحقق النجاحات، وينسف قواعد الفكر الطبقي في حواضنة الطبيعية (الاحياء الفقيرة) المدن التي تعيش تحت خط الفقر، والكتل السكانية التي تعاني من سلطة الحكومات وديمقراطيتها الشكلية الجائرة.

وامام هذه القوى المستفيدة، من هم الخاسرون.. الخاسرون هم الشعوب التي تدمر مدنها وقراها في شمال العراق وسوريا، الخاسرون هم الشعب العراقي برمته الذي يتفرج على رقاب ابنائه تحز بالسكاكين، والذي يفقد ثرواته الهائلة ويعيش كافقر شعوب الارض. والخاسرون هم الشعوب الاسلامية قاطبة، التي ينمو فيها التطرف الديني والطائفي بدلا من انتشار العلم وبناء اسس وقواعد التنمية المطلوبة لازدهار المجتمعات.. والخاسرون هم شعوب العالم اجمع، المهددة بانتشار ثقافة الصحراء ومزاج القرون المظلمة، وازدهار الكراهية بدلا من تعزيز ثقافة التحضر والاحترام المتبادل بين الشعوب وبناء مجتمع انساني مسالم.

ولولا مقاومة رجال ونساء كوباني.. ومشاهدة العالم وهو يتفرج بانتظار سقوطها، لما انتهنا الى المفارقة العجيبة في تعامل هذه القوى مع داعش... فكل الدول تدعي انها تحارب داعش، لكنها كلها واقفة بانتظار سقوط المدينة الاهم، ووصول الدواعش الى نقطة الحدود التركية، وتحقيق النصر العسكري الستراتيجي والنفسي الاعلامي المهم لتجنيد الالاف من المقاتلين الجدد..!

وكل ما طالت مقاومة كوباني، انكشف زيف هذه القوى التي تنافق باسم الانسانية وحقوق البشر، وادعاء معاداة داعش.

أيتها القوى الثورية الكردستانية والعالمية :

ليس خافياً على أحد منذ فترة طويلة , الحرب الرجعية القذرة المفروضة على شعبنا الكردستاني في المناطق الجنوبية الغربية من كردستان ( روج أفا ) هذه الحرب الظالمة التي فرضتها وأشعلتها العصابات والقوى الظلامية الأرهابية وأسيادها الأنظمة الحاكمة على كردستان الذين يعملون ليلاً نهاراً ضد حقوق شعبنا الطبيعية العادلة ضد القيم والعدالة والأخلاق الإنسانية, والنظام الفاشي الطوراني التركي بزعامة أردوغان ربيب الرأسمالية الرجعية وشرطيّها الأول في المنطقة والعالم , استخدم منذ البداية ولا يزال مستمراً في عداءه لقضيتنا العادلة فهو يؤسس العصابات ويجمع القتلة وينشأ المعسكرات ويعبّد الطرق لها للدخول إلى تركيا والخروج منها نحو روج أفا ويقدّم لها كافة صنوف الأسلحة والأعلام والأموال والمعدات لمحاربة ثورتنا الديمقراطية المعادية للعنصرية والتفضيل والإقصاء.مقاطعة كوباني الصامدة المقاومة في وجه نظام أردوغان وعصاباته الإجرامية , هي تدافع عن الشرف والكرامة والوجود ولن تستسلم للغزاة والمحتلين الذين هم قاذورات وحثالة المجتمعات ورجعية عفنة نتنة تبدر منها الإرهاب والجريمة واللصوصية . إننا في الحزب الشيوعي الكردستاني kkp ندعوا جميع القوى الثورية الكردستانية في باكور إلى المظاهرات والإضرابات في كل مناطقهم وفي أسطنبول وأنقرة ونطالبهم بعدم إرسال أبناءهم للخدمة في الجيش التركي وحثهم بالإلتحاق بثورتهم الكردستانية وإلى مقاطعة البضائع التركية و القيام بالاحتجاجات المستمرة لإسقاط نظام التركي الإرهابي الذي يحارب الديمقراطية والسلام وندين ونستنكر بالشدة تصريحات أردوغان وحاشيته المخادعة التي تصف بالإرهاب منظومة المجتمع الديمقراطي الكردستاني ( kck )وحزب العمال الكردستاني الشقيق وكذلك وحدات الحماية الشعبية والقوى الثورية الكردستانية والصديقة في روج آفا وندعوا جميع القوى الثورية الكردستانية لتقديم العون الجدي الفوري لثورتنا الكردستانية في روج آفا كما نطالب القوى الثورية العالمية لمساندتنا والقيام بتعرية وفضح ممارسات نظام أردوغان المعجرف , وندين المواقف الاستسلامية التخاذلية من كل حزب أو تنظيم أو فرد كردي أو كردستاني ممن يجعلون من نظام أردوغان وحلفاءه موضع الثقة والمصداقية , كما نرفض حججهم التي يريدون من خلالها تبرير خنوعهم وتخاذلهم وسياساتهم الطوباوية الاستسلامية التي تعمل للانقسام والذيلية كما ندين جميع الوسائل الإعلامية التي تسوء استعمال الأنباء وتحرفها لصالح القوى الظلامية الإجرامية وتطبل لها ليلاً نهاراً بقصد النيل من حقيقة وجوهر المقاومة الباسلة وأخيراً وليس أخراً على أردوغان ونظامه الآيل للسقوط ألاّ يحلم بسقوط كوباني لأن كوباني منتصرة بمقاومتها الثورية ولن تسقط ولا مستقبل للغزاة والمحتلين حتى وإن بلغوا الجبال طولاً .

- كوباني تقاوم ولن تهتز .

- المجد لشهداء ثورتنا التحررية .

- الخذلان والموت لاعداء قضيتنا العادلة .

- عاشت الماركسة - اللينينية ( الشيوعية العلمية )

الحزب الشيوعي الكردستاني kkp

8 / 10 / 2014 اللجنة المركزية



بغداد/المسلة: أفادت وسائل إعلام محلية أن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب العشرات في احتجاجات بمختلف أنحاء تركيا إذ يطالب الأكراد الحكومة بالتدخل لحماية الأكراد السوريين في بلدة كوباني التي يحاصرها متشددو تنظيم "الدولة الإسلامية" الارهابي .

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لفض المحتجين الذين أحرقوا السيارات وإطارات السيارات بعدما خرجوا إلى الشوارع لاسيما في الأقاليم الشرقية وفي جنوب شرق البلاد التي تقطنها أغلبية كردية فيما اندلعت الاشتباكات في إسطنبول أكبر مدن تركيا وفي العاصمة أنقرة أيضا.

وقتل خمسة أشخاص في ديار بكر أكبر مدينة كردية في جنوب شرق البلاد والتي شهدت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن شابا عمره 25 عاما قتل في مدينة فارتو بإقليم موش الشرقي فيما أصيب ستة أشخاص على الأقل في مصادمات بين أفراد شرطة مكافحة الشغب والمتظاهرين.

وتوفي شخصان في إقليم سيرت الجنوبي الشرقي بينما قتل شخص في إقليم باتمان المجاور. وفرض حظر التجول في الأقاليم الجنوبية الشرقية التي تقطنها أغلبية كردية في اعقاب الاحتجاجات التي تسببت في حدوث اضرار للمتاجر والمصارف.

ودعا وزير الداخلية التركي إفكان علاء إلى إنهاء الاحتجاجات. وقال للصحفيين "العنف ليس الحل. العنف يتسبب في الانتقام. ينبغي أن ينتهي هذا الوضع غير المنطقي على الفور."

وتقدم مقاتلو "الدولة الإسلامية" صوب جنوب شرقي كوباني مما زاد من الضغوط على أنقرة كي تتدخل في الصراع. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب اعمال العنف في سوريا من خلال شبكة من المصادر في قلب الاحداث إن الهجوم الذي بدأ منذ ثلاثة أسابيع أسفر عن مقتل 400 شخص.

واستقبلت تركيا الدولة العضو في حلف شمال الاطلسي أكثر من 180 الف لاجئ فروا من كوباني إلا انها أحجمت عن الانضمام إلى تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد المتشددين "السنة" قائلة بأنه يتعين توسيع نطاق هذه الحملة العسكرية كي تستهدف الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد. وكان ساسة أكراد -وهم اطراف في عملية السلام الهشة في تركيا مع الزعيم الكردي المسجون عبد الله أوجلان لإنهاء تمرد عمره ثلاثة عقود- قد انتقدوا تقاعس تركيا.

إلا أن تركيا رفضت هذه الانتقادات إذ قال يلجين أكدوجان نائب رئيس الوزراء التركي "إنها أكذوبة كبرى أن تركيا لا تفعل شيئا بشأن كوباني. تركيا تبذل قصارى جهدها في المجالات الإنسانية."

واتهم حزب الشعب الديمقراطي الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد بانتهاج "اسلوب غير مسؤول في ممارسة السياسة" ووصف الاحتجاجات بانها "ظلم بين لجهود تركيا الصادقة."

واصدر الحزب بيانا يقول "الوضع في كوباني بالغ الخطورة. نطالب شعبنا بالخروج إلى الشوارع أو مؤازرة الذين خرجوا إلى الشوارع للاحتجاج علaى هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" وموقف الحكومة التركية المناهض لكوباني."

بات القتال في كوباني ضد المتشددين موضع حشد للمجتمع الكردي في تركيا إذ يرى الأكراد أن أنقرة مسؤولة جزئيا عن اكتساب تنظيم الدولة الإسلامية لهذه القوة.

وأدى الوضع في كوباني أيضا إلى احتجاجات في مدن أوروبية مثل بروكسل وجنيف حيث تدفق مئات الأشخاص يحملون أعلاما لحزب العمال الكردستاني إلى الشوارع.

ويقول محللون إن الغضب المتزايد وسط المجتمع الكردي والاحتجاجات العنيفة يعرضان عملية السلام الهشة في تركيا للخروج عن مسارها. وقال أكدوجان إن بلاده لن تتهاون مع هذا العنف.

وأضاف أكدوجان "إثارة ثغرات في عملية السلام باستخدام أحداث تجري خارج تركيا وهي غير مشاركة فيها بشكل مباشر أمر غير مسؤول.a

 

حازم السامرائي: لا يمكن طرد التنظيم إلا بطريقتين

أربيل: دلشاد عبد الله
طالب عدد من القادة السنة العراقيين أمس بتدخل بري دولي لحماية مناطقهم من تنظيم داعش، وأكدوا أن وجود هذه القوات سيساهم في طرد مسلحي التنظيم من المناطق السنية، ومسك الأرض فيها لحين تشكيل قوات خاصة بالسنة في هذه المناطق.

وقال ناجح الميزان الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين لـ«الشرق الأوسط»: «السنة محرجون اليوم في العراق لأنهم بين احتلالين، احتلال داعش واحتلال الميليشيات الطائفية، الحديث المتداول الآن في المناطق السنية هو وجوب وجود قوات دولية في هذه المناطق لتمسك الأرض لحين تشكيل قوات خاصة بالمناطق السنية، أو تسليح العشائر، لكن بقايا نوري المالكي في الحكومة العراقية لن يذهبوا إلى تسليح العشائر، لأنهم لا يثقون بالسنة، فالأجهزة الأمنية التي بنيت على أساس طائفي لا تثق بالسنة، لأنها تدار من قبل إيران، لذا البديل هو وجود قوات دولية تمسك الأرض بعد داعش».

وتابع الميزان «إن الحل الجذري لهذه المناطق هي أن تتحول إلى أقاليم، تشكل فيها قوات حرس الإقليم، وجهاز الأمن العام، فعندما تتحول كل محافظة إلى إقليم، يصبح أهل المحافظة هم الأدرى بمحافظتهم، لأننا لا نثق بالجيش الحالي، والحكومة تعترف أن الجيش العراقي اليوم عبارة عن حشد شعبي وميليشيات طائفية».

بدوره، قال السياسي السني حازم السامرائي، لـ«الشرق الأوسط»: «لا يمكن طرد داعش إلا بطريقتين، إما عن طريقa قوات من أهل هذه المناطق، أو أن تأتي قوات أخرى لتخرجه، نحن نريد تشكيل قوات خاصة من هذه المناطق، لتواجه داعش، مرتبطة بالمركز، أما الميليشيات الطائفية الأخرى فتثير المشكلات، وتعتدي على المواطنين، وهم غير منظمين، وجاءت بهم الحكومة من الجنوب، الآن مناطقنا تعاني من داعش ومن هذه الميليشيات، والتخلص من هذه المشكلات يجري إما عن طريق الاستعانة بقوات دولية برية تقضي على داعش أو قوات من مناطقنا».

من جهته، قال الشيخ عمر العلواني، أحد قادة العشائر التي تحارب داعش في محافظة الأنبار في اتصال مع «الشرق الأوسط»: «الآن هناك تطوع لأبناء العشائر في الأنبار لمحاربة داعش، لكن نحن نحتاج إلى دعم دولي جوي وبري لطرد مسلحي تنظيم داعش، القوات البرية ضرورية لأكثر مناطق هذه المحافظات، لأن داعش يهاجم بقوة، ونزل منذ البداية إلى أرض المعركة بالقوة، لذا هناك حاجة إلى قوات برية دولية لردعهم وإخراجهم من هذه المناطق».

بينما طالب محمد طه حمدون، المتحدث الرسمي باسم الحراك الشعبي السني في العراق، لـ«الشرق الأوسط»: «كحراك شعبي نطلب من التحالف الدولي تدريب القوات التي ستشكل في المناطق السنية، لمواجهة داعش وطرده من المنطقة، وتسليح هذه القوات تسليحا متطورا، لأن هؤلاء سيكون لهم دور قوي في طرد داعش وهي كفيلة بإنهاء هذه الأزمة، فأي حل في المناطق السنية يجب أن يكون مرتبطا بأبناء هذه المناطق الذين يجب أن تكون لهم رؤية بشأن ذلك».

 

المحللون يقدرون حصول التنظيم على إيرادات قيمتها 3 ملايين دولار يوميا من حقول النفط في العراق وسوريا

هاسيباسا (تركيا): «الشرق الأوسط»
تروي سيفدا (22 عاما)، التي تعمل نادلة، كيف استطاعت تكوين ثروة صغيرة جراء عمليات تهريب الديزل من قرية تقع على الحدود الهائجة والخطيرة مع سوريا. ولكن انتهى الأمر بسيفدا، في الوقت الذي كانت تحقق فيه مكاسب تصل إلى 20 ضعف راتبها وهي تنتظر إقبال الناس على الطاولات، بنهاية غير متوقعة منذ عدة أشهر مضت، عندما ألقت الشرطة القبض عليها وفرضت على من يتعاملون معها غرامة كبيرة.

كان الوقود المهرب يأتي من آبار للنفط في العراق أو سوريا سيطر عليها المسلحون، بمن فيهم تنظيم داعش، حيث يُباع إلى وسطاء قاموا بتهريبه عبر الحدود التركية - السورية. وادعى مسؤولو الاستخبارات الغربيون أن تركيا تغض الطرف عن تجارة مزدهرة من شأنها أن تعزز من قوة «داعش». ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري تركيا لاتخاذ المزيد من التدابير لوقف هذه التجارة. فيما يقدر المحللون أن «داعش» يحصل على إيرادات قيمتها 3 ملايين دولار يوميا من حقول النفط التي سيطر عليها في العراق وسوريا.

ولكن ترسم نحو عشرين مقابلة أجرتها وكالة «أسوشييتد برس» مع السلطات التركية والمهربين والباعة على الحدود التركية - السورية، التي يبلغ طولها 900 كيلومتر، صورة مماثلة بشكل واضح: فقد كان تهريب النفط تجارة مزدهرة حتى قرابة ستة أشهر مضت، عندما اتخذت السلطات التركية تدابير صارمة متعددة الجوانب قيدت تلك التجارة غير القانونية بنحو كبير. وقدم العديد ممن جرت مقابلتهم - منهم سيفدا - الاسم الأول فقط أو طلبوا عدم الكشف عن هويتهم خوفا من انتقام السلطات أو المهربين، الذين يعتقدون أن التقارير التي تقدمها وسائل الإعلام التركية أسفرت عن اتخاذ تدابير صارمة بحقهم.

ومن جانبها، تقول السلطات التركية إنها كثفت إجراءات الرقابة على الحدود، واعتقلت العشرات من المهربين ولاحقت المستهلكين، جنبا إلى جنب مع إجراء عمليات وقف وتفتيش مكثفة على الطرق السريعة التركية؛ حيث يجري فحص خزانات الوقود للكشف عن الوقود المهرب. ورافقت وكالة الـ«أسوشييتد برس» الشرطة في جولة حول التدابير المتخذة لمكافحة لعمليات التهريب في محافظة هاتاي، التي كانت بمثابة ممر التهريب الرئيس، من خلال مراقبة نقاط التفتيش الجديدة ودوريات الحدود.

وأفادت تركيا بأنها صادرت ما يقرب من 20 مليون لتر من النفط على الحدود في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، أي نحو أربعة أضعاف الكمية التي جرت مصادرتها في الفترة ذاتها من العام الماضي، بينما انخفضت كمية الوقود التي حصل عليها المستهلكون بطريقة غير قانونية إلى حد كبير.

في ذروة ازدهار عمليات تهريب النفط في تركيا، كانت نقطة العبور الرئيسة متمثلة في قرية صغيرة قديمة تُدعى هاسيباسا تقع على نهر العاصي، والتي تعد معلما رئيسيا لتحديد الحدود مع سوريا. وأوضح السلطات والمقيمين هناك أن هاسيباسا كانت بمثابة الملاذ لعمليات التهريب لعدة عقود. وكما هو الحال في المدن الحدودية الأخرى، توجد الكثير من الأسر على الحدود لبيع سلع مثل السكر والسجائر، التي تنتقل ذهابا وإيابا دون فرض ضوابط جمركية.

لكن الحرب الأهلية السورية واستيلاء مسلحي «داعش» على آبار النفط أتاحا المجال أمام سوق عملاقة جعلت من بعض السكان المحليين شخصيات رائدة في هذا المجال. ويقول أحد السكان المحليين، وهو صاحب محطة غاز، مشترطا عدم ذكر اسمه «بعض الناس أصبح لديهم ألف ضعف ثروتهم في غضون أشهر قليلة». وأثناء تناول الشاي في مكتبه، لفت الرجل - الذي يُدخن بغزارة، وأمضى حياته على طول الحدود - إلى أن تجارة التهريب كانت تشهد طفرات يليها تدهور. وبينما ازدهرت أعمال التهريب العام الماضي وأصبحت رخيصة وتتم بسهولة عبر الحدود، توقف 80 في المائة من تجارة الديزل القانونية الخاصة به من السوق. ومنذ أن بدأت تركيا اتخاذ تدابير صارمة، عادت تجارة الديزل القانونية مجددا، وتوقف فقط 20 في المائة مما كانت عليه من قبل.

وأشار المهربون والتجار إلى أنه كان يجري تهريب الديزل على نطاق ضيق عبر الكثير من النقاط الحدودية على طول الحدود السورية. لكن أدرك البعض في هاسيباسا كيف يمكن تهريب الديزل على نطاق أوسع، وذلك من خلال استخدام العشرات من خطوط الأنابيب بطريقة غير قانونية توجد تحت نهر العاصي. ويصل طول خطوط الأنابيب إلى ثلاثة كيلومترات، ويتسع عمقها إلى 15 مترا، وجرى حفرها باستخدام مركبات متطورة مستوردة، بالإضافة إلى معدات مصممة لتنصيب كابلات الليف البصري، حيث تصل تكلفة الكابل الواحد إلى مئات الآلاف من الدولارات، وذلك وفقا لما أفادت به السلطات وبعض المتورطين في الأمر. لقد استخرج الديزل - المكرر في سوريا بطريق بدائية - من صنابير في حقول القطن في قرية هاسيباسا والمدن المجاورة لها، حيث يوجد المشترون الحريصون على الشراء. فيما بدأت السلطات المحلية منذ عدة أشهر أعمال الحفر للوصول إلى تلك الأنابيب، بما يسهم في وقف ربما ما يعد أكبر مصدر للنفط المهرب في السوق.

ومن جانبها، كانت سيفدا مصدرا المعلومات التي حصل عليها أحد الصحافيين، بوكالة الـ«أسوشييتد برس»، وكان مقيما في تركيا لعدة سنوات؛ حيث وافقت على إجراء مقابلة معها مشترطة الإشارة إلى اسمها الأول فقط المكتوب على مريلة النادلة التي ترتديها. وفي هذا السياق، قالت سيفدا إنها كانت تخوض في عملية للنفط المهرب مرة واحدة في الأسبوع؛ حيث تجلس بجانب السائق في شاحنة مدة رحلتها 10 ساعات، تتحرك من هاسيباسا محملة بآلاف اللترات من الديزل بطريقها إلى شركة يقع مقرها بمقاطعة دنيزلي في الأناضول، ويصل حجم المكسب إلى 6.500 دولار في الرحلة الواحدة. وقد تحصل على مكسب أقل في الرحلات المحلية السريعة في سيارة «مرسيدس» بها مكان سري لتخزين الغاز. ويتفق وصف سيفدا لتجارة الديزل التي تحدث بالقرب من هاسيباسا مع المعلومات التي حصلت عليها وكالة الـ«أسوشييتد برس» من الحدود من خلال وجودها مع الشرطة التركية والأشخاص المتورطين في تهريب النفط. وتقول وهي تقهقه «الجميع كان يفعل ذلك»، مضيفة «كانت هذه التجارة تُدر علينا أموالا كثيرة».

وأوضحت في سياق متصل أنه منذ نحو ستة أشهر كانت عمليات التهريب ظاهرة متفشية للغاية، وعادة ما تلتقي الشاحنات وسيارات المشترين على طريق قديم تعصف به الرياح باتجاه هاسيباسا. ومع إلقاء القبض عليها توقف امتهانها لمهنة التهريب. وتقول إنه جرى إطلاق سراحها بينما جرى تخفيض قيمة الغرامة (30 ألف دولار) التي فرضت على الشركة التي كانت تشتري الديزل إلى النصف، وقامت الشركة بدفع المبلغ المطلوب.

ومن جانبها، تقول السلطات التركية، بما في ذلك كبار المسؤولين من الشرطة وحرس الحدود وعناصر من الجندرمة (شرطة شبه عسكرية)، إنها بدأت في فرض تدابير صارمة العام الماضي، لكنها كثفت من تلك التدابير خلال الأشهر الستة الأخيرة - الفترة التي تعرضت فيها تركيا لضغوط متزايدة من الحلفاء، بمن فيهم الولايات المتحدة الأميركية، الذين كان يساورهم القلق بشأن التمويل الكبير الذي يحصل عليه «داعش» جراء تجارة النفط غير القانونية.

ولفت محللون إلى أن مقاتلي «داعش» سيطروا على مساحات كبيرة من الأراضي السورية والعراقية، كما سيطروا أخيرا على ما لا يقل عن 11 حقلا للنفط في البلدين. وفي العراق وسوريا، يبيع «داعش» النفط إلى وسطاء بخصم كبير على الأسعار. وجرى تهريب جزء منه إلى تركيا، بينما تباع كميات كبيرة منه محليا. وفي الآونة الأخيرة، استهدف التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد «داعش» مصافي التكرير في كلا البلدين. فيما تقول السلطات التركية إنها كثفت من التدابير المتخذة من جانبها حرصا على الأمن الداخلي ونظرا لضياع عائدات الضرائب. وبينما تقر السلطات التركية بأن عمليات التهريب كانت متفشية، رفضت الاتهامات بأنها سمحت ضمنيا للمتطرفين بجلب إيرادات، كشكل من أشكال التعاطف مع أي معارضة ضد الحكومة السورية.

وبدوره، يقول سيماليتين هاسيمي، أحد مستشاري رئيس الوزراء التركي «إذا نظرتم إلى التدابير التي اتخذت على مدار العامين الماضيين، وتحديدا العام الماضي، فسوف تجدون أن تركيا لم تسمح بمثل هذا الممارسات البتة»، موضحا أن الولايات المتحدة أيضا تناضل من أجل إقامة دوريات فعالة على حدودها. وأضاف «إذا تمكنت الولايات المتحدة من حل مشكلة التهريب التي تواجهها على الحدود المكسيكية، فربما تتمكن تركيا من القيام بالشيء ذاته.. إنه من أصعب الأمور التي يمكن الاضطلاع بها».

لكن يقول الصحافي التركي فهيم تيستكين - الذي قدم تقارير حول عمليات التهريب في هاسيباسا قبل فرض التدابير الصارمة من جانب تركيا - إن الجنود الأتراك كانوا يشاهدون عمليات التهريب دون تدخل من جانبهم، وجرى فرض تدابير صارمة فقط عقب الانتقادات الدولية.

وحسب تقديره، فإن الإجراءات الصارمة المتخذة أسفرت عن الحد من عمليات التهريب بما نسبته 70 إلى 80 في المائة، لكنه يعتقد أن عمليات التهريب ما زالت جارية في هاسيباسا على نطاق أصغر، ويرى أنه كان من الممكن أن تكون السلطات أكثر صرامة. فيما يقول المسؤولون في محافظة هاتاي إنهم بدأوا تكييف جهودهم عقب وقوع حادث عنيف في مايو (أيار) 2013، عندما اشتبكت قوات الشرطة مع مجموعة من مهربي الديزل في مدينة تقع بالقرب من هاسيباسا، مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص في انفجار اندلع عندما أشعل أحد المهربين إحدى حاويات وقود الديزل. وبعد تلك الواقعة، طورت السلطات من البنية التحتية، وأقامت المزيد من نقاط التفتيش، وحفرت خنادق على طول الحدود، وزادت سيارات الدوريات إلى ثلاثة أضعاف عددها، كما استخدمت أنظمة رادار متقدمة.

 

مركز القيادة المركزية الأميركية ينفذ 9 ضربات جوية ضد «داعش» في سوريا و4 ضربات في العراق

واشنطن: هبة القدسي
أكد مسؤولون أميركيون، أن إدارة الرئيس أوباما لا تفكر في إقامة منطقة حظر جوي فوق سوريا أو إنشاء منطقة عازلة. ونفى المسؤولون أن تكون تلك الشروط التركية واردة في مناقشات واشنطن مع قوى التحالف في الحرب ضد «داعش». أشار مسؤول بالإدارة الأميركية إلى أنه توجد لدى الإدارة الأميركية رغبة لتوسيع الحرب ضد «داعش» لتشمل إنشاء ملاذات آمنة ومنطقة حظر جوي عند الحدود التركية السورية.

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء داود أوغلو قد طالبوا بتنفيذ عدة شروط منها أن تقوم الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد النظام السوري وإنشاء منطقة حظر طيران في سوريا كشرط لأنقرة لتكثيف تعاونها مع واشنطن وقوات التحالف ضد تنظيم «داعش» وحذر الرئيس التركي من خطر سقوط كوباني في يد تنظيم «داعش»، داعيا إلى ضرورة القيام بعمليات برية.

من جانبها، قالت جين ساكي، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية في تعليقها على الشروط التركية للدخول في التحالف: «رأينا تصريحات الرئيس إردوغان. وجزء من تركيزنا في الوقت الحالي إجراء مناقشات مع شركائنا في التحالف بما في ذلك تركيا، حول ما هي الاحتياجات والأدوار التي يمكن القيام بها للمضي قدما، ولم يتغير شيء فيما يتعلق بمنطقة حظر طيران أو منطقة عازلة وهي ليست قيد الدراسة».

وأضافت: «موقفنا لم يتغير، وتركيزنا ينصب على (داعش) وبالتأكيد نحن مستمرون في دعم المعارضة السورية، ولا يوجد أي جديد في هذا الصدد، وقد أشار قادة تركيا خلال الأسابيع الماضية إلى أن أنقرة تريد أن تلعب دورا نشطا في التحالف ونحن نقوم بإجراء مشاورات معهم حول ماهية هذا الدور والأفكار لديهم».

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إلى أن التدفق الكبير للأكراد السوريين من بلدة كوباني الحدودية كانت أحد الأسباب الكامنة وراء الشروط التركية للانضمام لقوات التحالف والقيام بعملية برية محتملة.

وعند سؤالها عن تركيا ودورها في وقف تدفق المقتلين الأجانب إلى سوريا والعراق قالت ساكي: «لقد أعربنا عن الحاجة لبذل مزيد من الجهود، وهناك مجوعة من الخطوات التي جرى اتخاذها ونحن ذاهبون للاستمرار في إجراء محادثات حول هذه القضايا».

وقد شهد الأسبوعان الماضيان ضغوطا أميركيا مكثفة على النظام التركي لدفع أنقرة للمشاركة في جهود التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد «داعش» ومنع تدفق المقاتلين الأجانب عبر أراضيها ودفعها للقيام بدور أكبر في منع تهريب الأسلحة والنفط من سوريا والعراق عبر أراضيها إلى السوق السوداء.

وقد عقد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لقاء مع الرئيس التركي على هامش اجتماعات الأمم المتحدة لمناقشة فرصة استخدام قاعدة أنجرليك الجوية في جنوب تركيا (التي تبعد 100 ميل من الحدود السورية) لخدمة قوات التحالف، وتأمين الحدود التركية السورية والعمل بشكل أكبر لمنع تدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود التركية - السورية.

وتزايد الخلاف الأميركي - التركي بعد تصريحات لنائب الرئيس الأميركي اتهم فيها تركيا بالسماح للكثير من المقاتلين الأجانب بالعبور عبر الحدود من تركيا إلى سوريا للانضمام لـ«داعش» وأصدر بايدن في وقت لاحق اعتذارا عن تلك التصريحات.

ولوحت واشنطن بورقة تقديم مساعدات لتركيا للتعامل مع مشكلة اللاجئين الأكراد وبورقة تقديم مساعدات عن طريق حلف الناتو كما ضغطت بورقة صفقة تبادل الأسرى المشبوهة التي وافقت خلالها أنقرة على الإفراج عن عدد من المقاتلين من تنظيم «داعش» في السجون التركية مقابل الإفراج عن 49 دبلوماسيا أتراكا كانوا محتجزين لدى تنظيم «داعش» منذ نهاية يونيو الماضي.

ومن المقرر أن يقوم كبار مسولين أميركيين بزيارة أنقرة الأسبوع الحالي بعد تصويت البرلمان التركي الأسبوع الماضي بتقويض الحكومة التركية استخدام القوة العسكرية ضد «داعش».

في سياق متصل، أعلن مركز القيادة المركزية الأميركية المسؤول عن تنسيق جهود دول التحالف ضد «داعش» مواصلة الولايات المتحدة وقوات التحالف ضرباتها، باستخدام الطائرات المقاتلة والطائرات من دون طيار لشن 9 ضربات جوية ضد «داعش» في سوريا و4 ضربات أخرى منفصلة ضد «داعش» في العراق. وأشار البيان إلى أن قوات المملكة العربية السعودية والإمارات العربية شاركت في هذه الغارات الجوية وجميع الطائرات عادت بسلام بعد نحاجها في توجيه ضربات جوية ضد «داعش».

وقال بيان مركز القيادة الأميركية بتامبا بولاية فلوريا صباح الثلاثاء: «في سوريا جرى تنفيذ ضربتين جويتين غرب مدينة الحسكة وأدت إلى تدمير مبان تابعة لـ(داعش)، وضربة جوية شمال شرقي دير الزور، حيث دمرت منطقة تدريب تابعة لـ(داعش)، ومنشأة لإنتاج العبوات الناسفة، وغارة جوية عند جنوب مدينة كوباني الحدودية أدت إلى تدمير 3 عربات مدرعة لـ(داعش) وضربة أخرى في الجنوب الشرقي من كوباني أدت إلى تدمير سيارة تحمل مدفعية مضادة للطائرات، وضربتين جويتين في جنوب غربي كوباني أدت إلى تدمير دبابة تابعة لـ(داعش) وغارة جوية جنوب كوباني أدت إلى تدمير وحدة تابعة لـ(داعش) وضربة جنوب غربي الرابية أدت لقتل مجموعة من مقاتلي (داعش)».

وأضاف البيان أن قوات التحالف شنت ضربة جوية في العراق ضد مركبات مسلحة تابعة لـ«داعش» شمال شرقي مدينة سنجار وشنت غارة جوية أخرى شمال شرقي سنجار أدت إلى تدمير سيارات مسلحة لـ«داعش» وأسفرت غارة ثالثة شمال شرقي سنجار عن قتل مجموعة صغيرة من مقاتلي «داعش». وأشار البيان إلى أن القوات البلجيكية شاركت في تلك الغارات الجوية على العراق.

 

مصادر تركية لـ «الشرق الأوسط»: الحوار مستمر مع واشنطن

سوريون ينقلون ما تبقى من أغراضهم المنزلية بعد أن دمرت قوات النظام منازلهم في منطقة الدخانية بدمشق أمس (رويترز)

بيروت: ثائر عباس
تثير الشروط الثلاثة التي وضعتها تركيا للمشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش»، تساؤلات حول النية الحقيقية لأنقرة المترددة في مواجهة التنظيم المتطرف والانضمام إلى التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة لمحاربته على الرغم من نيل الحكومة التركية تفويضا من البرلمان بهذا الخصوص وارتفاع الضغوط الأميركية عليها للمشاركة في التحالف.

وفي حين تؤكد أنقرة أنها «لا تفرض شروطا تعجيزية» لتبرير عدم مشاركتها في الحرب، بطلبها إنشاء منطقة حظر طيران ومنطقة آمنة في الشمال السوري ودخول قوات برية الأراضي السورية وضرب النظام السوري بالتوازي مع ضرب «داعش»، بالإضافة إلى عدم تسليح الأكراد في العراق وسوريا، تقول مصادر رسمية تركية لـ«الشرق الأوسط» إن الحوار مستمر مع واشنطن، لكنه لم يصل إلى نتائج واضحة بعد. واعترفت المصادر بأن واشنطن لا تشارك أنقرة رأيها بضرورة المشاركة البرية في الحرب على التنظيم وغيره، لكنها أكدت أن الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، عادّة أن «تركيا مستعدة لأنواع من التعاون، لكنها لا تريد أن تكون لمساهمتها في هذا التحالف أي فائدة للنظام السوري».

وكرر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس تأكيده أن «مواجهة الإرهاب بالطيران لا تكفي»، فيما شدد رئيس وزرائه أحمد داود أوغلو على ضرورة ألا يستفيد النظام السوري من ضرب «داعش». ويؤكد الباحث المتخصص في الشؤون التركية علي باكير لـ«الشرق الأوسط» أن تركيا جادة في سعيها لإنشاء منطقة آمنة، عادّا أن «موضوع اللاجئين في كل دول المنطقة بات يشكل قنبلة موقوتة، ولا بد من أخذ ذلك بعين الاعتبار.. هناك أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ سوري وعراقي في تركيا يشكلون أخيرا ضغطا سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا ولا بد من أخذ ذلك بعين الاعتبار عند مطالبة تركيا بالتدخل في سوريا أو مع التحالف»، ورأى أن «الحل الوحيد هو إنشاء منطقة آمنة، مع حظر جوي، وإعادة هؤلاء إلى أراضيهم، وتمكين المعارضة من الدخول داخل سوريا والعمل على الأرض من هناك»، لكنه شدد على أنه «من دون تفويض دولي وغطاء أمني واتفاق مع التحالف لا يمكن تنفيذ هذه المنطقة الآمنة لأن الموضوع أكبر من أن تتحمله دولة واحدة مهما كانت قوتها»، وأعرب عن اعتقاده أن «الأتراك يحاولون حث الولايات المتحدة والتحالف الدولي على التحرك وأخذ مطالبهم بعين الاعتبار من أجل أن تدخل تركيا بقوة وفاعلية في المعركة الحالية».

أما في حال عدم التوافق على المنطقة العازلة، فإن تركيا «ستعمل بمنظور تقدير الأضرار، وتحاول أن تنشئ معادلة ردع مع القوى المختلفة داخل سوريا وستتصرف بالرد على كل تهديد لأمنها القومي بما يناسبه من تحركات».

ويقول أونال طانق، رئيس تحرير شبكة «روتا» للأخبار لـ«الشرق الأوسط» إن رفض البرلمان منح تفويض للقوات التركية للمشاركة في التحالف الدولي لاحتلال العراق في عام 2003 رفع قيمة تركيا المعنوية عند جميع شعوب الدول الإسلامية وليس الأنظمة، عادّا أن «ثمار هذا الرفض استغلته حكومة (العدالة) لعدة سنوات، لأن المذكرة كانت بمثابة عدوان على العراق بالنسبة للشعوب العربية والإسلامية». وأضاف: «اليوم المذكرة تتضمن العدوان على دولتي العراق وسوريا، وأعتقد أن الأبواب التي فتحت أمام تركيا من قبل الشعوب العربية والإسلامية عام 2003 بعد رفض المذكرة ستغلق الواحد تلو الآخر من الآن فصاعدا».

ورأى طانق أن عملية خطف الدبلوماسيين الأتراك في الموصل بالنسبة له «كانت عملية متفقا عليها بين الخاطفين ووزير الخارجية آنذاك أحمد دواد أوغلو، والدليل على هذا أن موضوع الدبلوماسيين نوقش قبل الهجوم على القنصلية من قبل أحد أعضاء البرلمان من الحركة القومية الذي طالب بإخلاء القنصلية فورا، فرد الوزير من منصة البرلمان بالقول: (اتخذنا جميع الاحتياطات اللازمة، ولن يصيب القنصلية والعاملين بها أي سوء). ولكن بعد كلمات داود أوغلو بأقل من 20 ساعة جرى الهجوم على القنصلية واختطف العاملون فيها، ثم أطلق سراحهم في فترة حرجة جدا من تاريخ المنطقة».

ورأى أن صمت تركيا ورفضها المشاركة في التحالف ليس بسبب الرهائن المختطفين بيد «داعش»، وإنما هو عبارة عن خطة ولعبة أعدت منذ زمن بين الأطراف الدوليين والحكومة التركية لاستغلالها لإيجاد الحجج لدخول تركيا التحالف، ومع الأسف أستطيع أن أقول إن خطف الرهائن وإطلاق سراحهم ما هو إلا سيناريو أعد ونفذ على مرأى ومسمع من الجميع». وشدد على أن الحكومة التركية على أهبة الاستعداد اليوم قبل الغد لدخول الأراضي السورية. وقال: «هدف الحكومة التركية واضح جدا؛ هي تحاول أن تدخل بعد أن تشترط على الولايات المتحدة الدخول بريا وإسقاط الأسد». وأضاف: «تركيا دخلت التحالف وتريد أن تقوم ببعض الخطوات تحت مظلة التحالف وعلى رأسها إسقاط نظام الأسد».

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن «كوباني على وشك السقوط، طالبنا بضرورة إعلان منطقة حظر طيران، وإعلان منطقة آمنة موازية لتلك المنطقة، وبضرورة تدريب وتجهيز المعارضة المعتدلة في سوريا والعراق». وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها أمام اللاجئين السوريين في المخيم المقام بقضاء إصلاحية بولاية غازي عنتاب جنوب تركيا: «مع الأسف، الغرب وقف متفرجا، وكذلك مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فهم يتكلمون فقط، وعندما يأتي دور العمل لا نراهم ينتجون شيئا، كما أننا أنفقنا حتى الآن على اللاجئين في أراضينا أكثر من 4 مليارات دولار، فضلا عن نصف مليار دولار من المساعدات أرسلناها إلى سوريا والعراق، وأوصلناها إلى إخوتنا هناك دون التفريق في الدين أو العرق أو المذهب».

وذكر إردوغان أن بلاده حذرت نظام دمشق قبل اندلاع الاشتباكات في سوريا، إضافة إلى حكومة بغداد المركزية في العراق، معربا عن أسفه لعدم استجابة الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لتحذيراتهم.

وتوجه إردوغان بخطابه إلى الدول الغربية، بأن الضربات الجوية خلال مكافحة تنظيم «داعش» لا يمكن أن تحل المشكلة، قائلا إن «الغارات الجوية وحدها لا يمكنها أن تحل المشكلات، فقد ظهر تنظيم (داعش) الإرهابي، وتعاظمت قوته في سوريا، فهؤلاء يقولون: (الله أكبر) ويقتلون من يقول (الله أكبر) باسم الإسلام، فهل يمكن للمسلم أن يقتل أخاه المسلم بهذا الشكل؟». وأضاف: «لا يمكنكم القضاء على هذا الإرهاب عن طريق القصف الجوي فقط، لا يمكن إنهاء هذا العمل بعمليات جوية دون التعاون مع من يقوم بعمليات برية على الأرض». وأردف أردوغان: «أريد أن أخاطب العالم من جديد، ليس لتركيا أي مطامع في أراضي أحد، وتركيا مستعدة ومتيقظة لكل تهديد موجه إليها، فالبرلمان التركي منح الجيش تفويضا لمدة عام للقيام بما يلزم، وعلى وجه الخصوص الرد المباشر والحاسم على كل تهديد يتعرض له (ضريح سليمان شاه) في الأراضي التركية داخل سوريا».

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو: «إذا كانت هناك استراتيجية واضحة تضمن لنا حماية حدودنا بعد ظهور (داعش)، فنحن مستعدون لفعل كل ما في وسعنا من أجل ذلك». وأضاف: «نحن لا نريد أنظمة تدفع بالمواطنين صوب تركيا عند المنطقة الحدودية، ولا نريد للأنظمة الإرهابية الأخرى أن تكون مؤثرة في المنطقة، فلدينا استراتيجية قومية، وأحد المعايير الأساسية لهذه الاستراتيجية، المعيار الإنساني.. نحن نستقبل اللاجئين، ونريد في الجانب الآخر من الحدود سياسة إنسانية، كما أن لدينا استراتيجيات أخرى عسكرية وأمنية، ونحن مستعدون لاتخاذ كل التدابير الممكنة حالما يكون هناك أي تهديد يستهدف أمننا القومي».

ولفت داود أوغلو إلى أن «العمليات الجوية الأميركية في سوريا ضرورية، لكنها غير كافية، فهذه الغارات ضرورية من أجل عرقلة تقدم (داعش)، لكننا إذا لم نطور استراتيجية موحدة، فإننا حينما نقضي على ذلك التنظيم، من الممكن أن تحل محله تنظيمات أخرى جديدة».

واستطرد قائلا: «حينما اُستخدمت الأسلحة الكيميائية في سوريا طلبنا من الحلفاء رسميا اتخاذ مواقف صارمة ضد النظام السوري، وذلك لأن السياسات الطائفية التي انتهجها ذلك النظام تسببت في حدوث فراغ ملأه تنظيم (داعش)».

وعن سبب طلب تركيا فرض منطقة حظر جوي في سوريا، قال داود أوغلو: «لأن هذا يكفي، فتركيا استقبلت حتى الآن مليونا و600 ألف لاجئي على أقل تقدير، وهذا العدد مستمر في الزيادة كل يوم». وتابع: «لنفترض أننا قضينا على (داعش)، وهذا أمر صعب، لكننا سنفعله، ففي اليوم التالي سيشن النظام السوري غارات على حلب أو على غيرها من المدن، الأمر الذي سيؤدي بكل تأكيد إلى أزمة إنسانية. لذلك مطلبنا هو فرض منطقة حظر جوي، نريد منطقة آمنة بجوار حدودنا، وإلا فإن هذا الحِمل سيظل معلقا في عنق تركيا وغيرها من دول الجوار». وأشار إلى أن «تركيا سبق أن حذرت الغرب بشأن ارتفاع وتيرة التطرف في سوريا، فلقد سبق أن تحدثت حينما كنت وزيرا للخارجية مع نظرائي الغرب والأميركان، عن ارتفاع وتيرة التطرف جراء عدم التصدي للجرائم التي يرتكبها النظام السوري، حذرناهم في الوقت الذي لم يكن فيه (داعش)».

أما وزير الدفاع التركي عصمت يلماز، فقد كشف أن بلاده طلبت من حلف شمال الأطلسي (الناتو) إعداد خطط احترازية منذ بدء الأحداث في سوريا، و«بناء عليه، عمد الحلف إلى دراسة بدائل مختلفة، وأعد خطة لذلك، وسيجري تطبيق المادة الخامسة من ميثاق (الناتو) في حال الاعتداء على تركيا».

وفي المقابل، حذر الداعية الإسلامي فتح الله غولن من الزج ببلاده في حرب بالمنطقة. وقال الداعية المقيم في الولايات المتحدة، وتخوض الحكومة التركية حربا مع جماعته في البلاد: «أتمنى ألا يعيش هذا الشعبُ الحربَ العالمية الأولى مجددا، وأرجو الله ألا يعيد تلك المحنة على شعبنا. فالاتحاديون الذين انجروا وراء أهوائهم زجوا بالدولة العلية العثمانية في حروب سببت انهيارها في الحرب العالمية الأولى، وأتمنى ألا يعيش شعبنا حربا عالمية من جديد». وأضاف: «هناك أناس يحقدون عليكم ويتدخلون في مدارسكم ويحولون الدولة إلى دولة استخباراتية، وهم يعيشون اليوم خيبة أمل كبيرة. وأرجو من الله ألا يجعل البلاد ضحية مغامرة أناس ضعفاء مكبلي الأيدي والأرجل، ويخطئون في كل تطلعاتهم»، آملا ألا يجعل الله «هذه الأمة أمانة بأيدي الحمقى، لأن هذا الشعب لا يمكنه النهوض مجددا إذا تعرض للهزيمة ثانية».

حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية أفخم من كارثة انسانية في منطقة كوباني.

وأكدت افخم في تصريح لها أمس الثلاثاء ضرورة الدعم "للشعب في سوريا لمواجهة الارهابيين المهاجمين لهذه المنطقة وإرسال المساعدات الانسانية للسكان واللاجئين فيها."

وانتقدت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية، موقف اللامبالاة من المجتمع الدولي تجاه مصير أهالي كوباني، وقالت إن ايران سترسل قريباً مساعداتها الإنسانية الى السكان واللاجئين في كوباني.

واعتبرت مرضية أفخم موقف المجتمع الدولي سلبياً تجاه كوباني.

وصفت الخارجية الأميركية، فجر الأربعاء، معركة كوباني التي يتابعها العالم "مباشرة" على شاشات التلفزيون بـ"المرعبة"، واعتبرت أن هذه المدينة الكردية الحدودية مع تركيا يجب ألا تسقط بأيدي داعش المتطرف.

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، جنيفر ساكي، على المحادثات الهاتفية، الاثنين والثلاثاء، بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قائلة إن "الجميع يعتبر متابعة ما يحدث في كوباني بشكل مباشر أمراً مرعباً".

وأضافت "لا أحد بالطبع يريد رؤية كوباني تسقط"، في حين أعرب زميلها في البيت الأبيض جوش ارنست عن "القلق الشديد" حيال مصير المدنيين. وتابعت ساكي أن "هدفنا الأول هو منع داعش من تكوين ملاذات آمنة".

وقالت إن الجنرال المتقاعد جون آلين، المبعوث الذي كلفه الرئيس أوباما ببناء التحالف ضد داعش، ونائبه بريت مكجورك، سيكونان في تركيا في وقت لاحق هذا الأسبوع لإجراء محادثات.

يذكر أن تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، لم تنضم إلى التحالف الدولي لمحاربة داعش.


أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أن الكرد في كوباني يدافعون عن أنفسهم بشجاعة، وقال إن المجتمع الدولي لن يسمح بسقوط مدينة كوباني بأيدي مرتزقة داعش.

وشدد دي ميستورا على أن المجتمع الدولي ينبغي أن يفعل كل ما يستطيع فعله لمنع مسلحي داعش من السيطرة على هذه البلدة الكردية السورية.

وحذر في حديث لتلفزيون لبي بي سي من أن سقوط البلدة في أيدي داعش سيكون مأساة إنسانية وسيشكل خطرا على تركيا المجاورة.

وأشار المبعوث الأممي إلى إن الأكراد في كوباني، قد دافعوا عن أنفسهم بشجاعة، ولكنهم قد لا يتمكنون من الصمود لفترة أطول.

وأضاف ميستورا بأن هناك ضرورة للتحرك الآن.

 

كوباني -تستمر الإشتباكات في محيط كوباني بعد أن تم قتل جميع عناصر التنظيم اللذين دخلوا كوباني من جهة الشرق والجنوب للمدينة وأنباء شبه مؤكدة عن مقتل قائد الحملة على كوباني “أبو عمر الشيشاني” بالإضافة لقياديين أخرين .

حيث وصلت قوات النخبة لجبهة الأكراد إلى كوباني مساء أمس وبدأت بعمليات عسكرية بالإشتراك مع الفصائل الأخرى في غرفة عمليات بركان الفرات , وقد شهدت كوباني حرب شوراع وتفخيخ كمائن بالإضافة لتفجير مراكز التنظيم في الجبهات الثلاثة لكوباني لتنتهي بإخراج داعش من أسوار المدينة .
تركزت خطوط الاشتباكات بين الثوار وداعش في كوباني على المحاور التالية :
-ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻐﺮب: ﺟﻘﻮﺭ ﺟﻮﻝ ﺑﻴﻚ .
– الجبهة الجنوبية الغربية : المشفى ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ حيث قامت قواتنا بتفخيخ المشفى وقتل عناصر التنظيم المتواجدين فيها .
– الجبهة الجنوبية : شرقي حارة , 9 جثث لعناصر التنظيم بين يدي مقاتلينا .
– الجبهة الجنوبية الشرقية ؛ مكتلة , تدمير عربة عسكرية للتنظيم .
– الجبهة الشرقية : ﻛﺎﻧﻲ عربان على المحورين الشرقي والجنوبي وقد شهدت الجهة الشرقية حرب شوراع وكمائن كبدت التنظيم خسائر فادحة حيث وصل عدد جثث تنظيم داعش بين أيدي قوات جبهة الأكراد وحدها إلى 27 جثة .

كما اغتنم مقاتلوا جبهة الأكراد أسلحة خفيفة 10 روسيات كلاشنكوف بالإضافة لذخائر وآر بي جي .

وقد بلغ عدد قتلى التنظيم في الجبهات الثلاث على يد قوات جبهة الأكراد إلى أكثر من 40 جثة خلال الـ 24 ساعة الماضية وهذا الرقم لايشمل عدد قتلى داعش على أيدي الفصائل الأخرى في بركان الفرات .

aجدير بالذكر أن قوات النخبة لجبهة الأكراد هي قوات خاصة خاضت معارك ضد التنظيم في حلب وريفها “الباب – عفرين – الأشرفية ”

وقد أنهت تلك القوات الخاصة آخر التدريبات العسكرية الشاقة قبل 10 أيام فقط لتتوجه بعدها إلى كوباني والبدء بعمليات ضد التنظيم مساء أمس .

كما لايزال أكثر من 50 ألف من المدنيين يعانون في المدينة ويرفضون الخروج منها رغم الحصار والظروف العسكرية و الإنسانية الصعبة.

بالنسبة لطيران التحالف فقد قامت بقصف نقاط تمركز داعش في قرية ميناس و منتزه سيران وغارتين على مشتنور وقد كانت فاعلية الغارات مساء أمس أكثر فعالية من الأيام السابقة وكبدت التنظيم خسائر كبيرة في العدد والعدة مع استمرار الإشتباكات على الجبهات الثلاث لحين نشر الخبر .

الموقع الرسمي لجبهة الأكراد


https://www.youtube.com/watch?v=m2pOvLBmpNs#t=41

عاجل : وحدات YPG يصفع داعش ضربات موجعة في عمق صفوفهم  (  الانباء بالتفصيل )
موقع : xeber24.net بروسك حسن
في أتصال هاتفي مع الأعلامي شاهين شيخ علي من وسط قلعة المقاومة كوباني أفاد لنا بأن وحدات حماية الشعب ي ب ك ومنذ ثلاثة ساعات تقوم بحملة تمشيط على أطراف ومحيط مدينة كوباني حيث أفاد لنا بأن الوحدات الكوردية شنت هجمات مباغتة في الجبهة الشرقية الجنوبية وهاجمتهم في اوكارهم حيث قتلوا منهم العديد من عناصر التنظيم الارهابي والتي أدت بعناصر تنظيم داعش ترك جثث قتلاهم ورائهم وعددهم 24 جثة بأيدي الوحدات الكوردية وأستولت على عدد من الاسلحة والذخائر بينها 7 سلاح كلاشينكوف واربيجي وسلاح بيكيسي وتم مطاردة الأخرين الى خارج المنازل التي كانت قد تمركزت فيها عناصر تنظيم داعش .
أما في الجبهة الجنوبية فقد شنت القوات الكوردية عمليات تمشيط محكمة على مواقع وأماكن تمركز عناصر داعش وقتل العديد من عناصر داعش حيث بقي جثث 11 عنصرا تابعا لداعش بأيدي الوحدات الكوردية مع اسلحتهم الخفيفة .
في سياق متصل وحسب ما أفاد به الأعلامي شاهين شيخ علي بأن عدد شهداء اليوم 6 شهداء وثمانية جرحى وهم في حالة جيدة وجروحهم طفيفة ناتجة عن شظايا القذائف يتم معالجتهم في المشافي الميدانية للوحدات الكوردية .
أما في سياق الضربات الجوية للتحالف ورغم أن الطيران لم يتوقف عن الطيران فوق مدينة كوباني ألا أن عدد الغارات لم يتعدى اربعة غارات اثنان منها في الجبهة الشرقية وغارة واحدة في الجنوبية والاخيرة وقعت ما بين المدينة وقرية تل شعير والتي أدت الى هروب عناصر داعش بأتجاه الحدود وأستقبلهم حراس الحدود التركية استقبال الأبطال وكأنهم ليسوا من عناصر تنظيم أرهابي هذا حسب ما أفاد به شهود عيان من قرب الحدود .
المحصلة داعش تلقت ضربة صاعقة بين صفوف عناصره في الجبهة الشرقي الجنوبية والجبهة الجنوبية والتي أدت الى مقتل أكثرية العناصر التي كانت قد تحصنت بين البيوت والأزقة .
ومازالت الاشتباكات مستمرة حتى هذه اللحظة ولكن على محيط المدينة وليس كما يتناقله البعض بأنها داخل المدينة وخصوصا بعد هذه الضربات الموجعه التي تلاقاها داعش بين صفوفه .

هذا ولا تزال الدوشكى الكوردية تزغرد فوق رؤس عناصر داعش دون أبداء أي مقاومة منهم .


صوت كوردستان: تركيا تستعد لاشراك بعض القوى الكوردية العملية لها في جنوب و غربي كوردستان في خطتها بصدد غربي كوردستان.

تركيا تنتظر سقوط كوباني كي تمهد لنفسها تدخلا عسكريا سهلا في سوريا و غربي كوردستان. و في الحالتين هي بحاجة الى مرتزقة من أهالي المنطقة كي يكون تدخلها مقبولا من قبل أوربا و أمريكا.

و حسب معلومات مؤكدة فأن تركيا طلبت من قوة كوردية أرسال مقاتليها الى تركيا كي تنقلهم بدورها الى كوباني حتى أذا لم تسقط المدينة بيد داعش. و من أجل أنجاح خطتها حركت تركيا أعلامها كي تنشر الاخبار الحيقية و المظللة نيابة عن القوى الكوردية ممهدة الطريق أمام السياسة التركية في المنطقة.

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 00:47

الجراد ........ القاتل... باوکی دوین

غطی السماء

ضباب کثیف

ونزل القیض

والقحط

فی الحقول

أتی أجناس جدد

من الجراد الأسود

جراد

ذات زعانف طویلة

جراد تعود

أن یمتص

دماء الضعفاء

ویأکل

الیابس

والأخضر

ویدمر

الحقول

ویهدم

بیوت النحل

ویلتقط

النملة

واحدة بعد الأخری

ویخنق

الیرقات الجمیلة

ویسمم

زخات المطر

وینشر

الرعب

و الجوع

والفناء

ویشرد

الحشرات

فی العراء

فصیلة

من الجراد الصاعقة

وفصائل

من مصاصی الدماء

یقطعون منات الأمیال

فی البراری

وفی مطبات السهول

یجتمعون

فی خلیة

یلتهمون

النمل

والفراشات الجمیلة

بین الأزهار

وفی مقرات الذکور

اجتمعوا

الجراد القاتل

ونصبوا

کبیرهم

الذی یمشی

بأمرهم

ومن صفات القائد

أن یکون

قاتلا

وقویا

وعنیفا

مع الأناث

ویکسر

أعناق النملة

بسهولة

ویدمر بلحظة

کل آثار العصور

ویستعمل النملة

المجنحة

للأشغال

بین القصور

ویصدر حکمە

بقوة

علی النملات الجائعة

ویتلذذ بالنکاح

وفی أروقة الکبار

إجتمعت الشعوب

وفکروا

کیف یفنی الجراد

لکنها استحالت

دون إستعمال

مواد الرش

بینهم

الأربعاء, 08 تشرين1/أكتوير 2014 00:28

سقطة الرئيس الذي كان شاطراً ..!! - علي فهد ياسين

 

أزاح رئيس الوزراء التركي الجديد ( وزير الخارجية السابق ) احمد داوود أوغلوا الغبار عن سياسة بلاده ودورها في أحداث المنطقة عموماً وسوريا والعراق على وجه الخصوص , في أولى المقابلات الصحفية له بعد أرتقائه منصبه الجديد مع محطة ( سي أن أن ) الأخبارية العالمية , حين أدلى بتصريحات ترقى الى مستوى الفضائح , ربما دون أن يشعر وهو الحاصل خلال نشاطه الدبلوماسي الكبير في وزارة الخارجية على لقب الـ ( شاطر ) , بأنها أتهامات صريحة لحزبه وحكومته في خرق القانون الدولي الذي يحكم العلاقات بين الدول المنضوية تحت مظلة الامم المتحدة وفروعها الفاعلة على الساحة الدولية .

فقد صرح بأن المصدر الأساسي لظهور داعش , كان بسبب جرائم نظام الأسد في سوريا ,( بعد أن وجدت التنظيمات المتطرفة الظروف المناسبة , وقالت للناس أن المجتمع الدولي لن يدافع عنكم ) ,وهو هنا يدحض أتهام النظام في سوريا بأنه هو الذي شكل تنظيم داعش وهو الذي يرسم حركته ونشاطاته , وهو أتهام كانت تبنته تركيا وروجت له وحركت ماكنانتها الأعلامية مع حلفائها للاستمرار فيه , منذ ظهور داعش في سوريا وخلافات التنظيم مع المنظمات الاخرى المعارضة للنظام هناك , وأضاف أوغلو أن حكومته كانت أعتبرت ( داعش ) تنظيماً أرهابياً بتأريخ العاشر من أُكتوبر عام 2013 بقرار من مجلس الوزراء ! , في أضافة تدعو للسخرية حين يراقب العالم دور تركيا الفاعل في دعم التنظيم وتوفير الممرات الآمنه لعناصره المجتمعة على أراضيها من جميع دول العالم !.

لكن الأخطر في تصريحات رئيس أُوغلو أمران , أولهما تساؤله عن الجدوى من تدمير ( داعش ) وكان كلامه بالنص ( تصوروا لو أننا دمرنا داعش , علماً أنها مهمةً صعبة , فمالذي سيحصل ؟ , سيقوم الأسد بتنفيذ ( ثمان غارات ) ضد حلب أو المدن الأُخرى وستكون موجة أكبر من النزوح نحو أراضينا ) , وهو أعتراف صريح بمعارضة حكومته للجهود الدولية الهادفة للقضاء على أخطر التنظيمات الأرهابية في العالم , ثم يضيف ( لهذا نريد منطقة حظر جوي ) !.

أُوغلوا يريد منطقة حظر جوي توفر للعصابات الارهابية التي تدخل الى سوريا من تركيا , مناطق نفوذ على أراضي دولة عضو في الأمم المتحدة , لكي ترفع عن كاهل حكومته التي توفر الممرات الآمنه لتلك العصابات , مسؤولية استقبال اللاجئين السوريين النازحين من مدنهم نتيجة تدخل تركيا في شؤون بلدهم علناً وخلافاً للمواثيق والأعراف التي تحكم العلاقات بين الدول المنضوية تحت مظلة الأمم المتحدة .

أما الأمر الثاني فهو ربط أوغلوا أمر التدخل التركي في ( كوباني ) التي تجتاحها عصابات داعش منذ أيام , وتتهدد سكانها جرائم مروعة كانت قامت بها تلك العصابات الاجرامية في أكثر من منطقة , بضرورة التدخل الدولي في عموم سوريا , وهو أعلان لايقبل الشك عن دور تركيا في رسم خرائط تحرك تنظيم ( داعش ) الأرهابي , ومساومتها المفضوحة على أرواح الضحايا المستهدفين من ( داعش ) بهجومها على المدينة الحدودية مع تركيا , للوصول الى مصالح حكومته وحزبه الراعي للتنظيم الدولي لما يسمى بـ ( الأخوان المسلمين ) على حساب علاقاتها بالدول التي تجرم التنظيم وتحارب أنشطته .

لقد سقط الرئيس في أولى مقابلاته , ولم تنفعه جهات الأسناد العربية التي كانت تقف وراءه بالمال والتزكية أمام أسياده وأسيادها عندما كان رأساً للرمح المغلول في خاصرة سوريا والعراق ومصر , وقد أفصح بوضوح عن مخططات حزبه وحكومته اللاعبة على الحبال , بين الأستفادة القصوى من الغلة لشركاتها وبين الاداء السياسي المسموم على مدى تأريخ الحكومات التركية المتعاقبة , فهل هناك أكثر من الأعتراف الذي قدمه ليكون دليلاً على نوايا وسلوكيات وأهداف الأتراك في المنطقة ؟ وهل تحتاج حكومة بغداد الى ( فتاح فال ) كي تقرر طبيعة العلاقة مع حكومة أُوغلوا ورئيسه أردوغان بعد كل هذه الشواهد والأعترافات ؟ .

 

 

يردد الوهابيون، واشقائهم، وابنائهم، ولقطائهم من السلفيين، والجهاديين، والداعشيين، والطالبانيين، والنقشبنديين، واخوان المسلمين، والقاعدة، والاحزاب الاسلامية كلها: انهم ليسوا متطرفين، ولا متعصبين، ولا متخلفين، ولا متزمتين، ولا متشددين، ولا، ولا.... بل هم سلفيون، اصوليون! اي العودة الى الاسلام الاول، الى السلف "الصالح". الى ممارسات الحكام الاسلاميين الاوائل. ومن العدل، والانصاف ان نوافقهم على ذلك، ونقر لهم ما يقولوه. فما يفعله الداعشيون اليوم في سوريا، والعراق، واي مكان اخر. هو بالضبط ما فعله سلفهم الصالح واجدادهم الراشدين، ومثلهم الاحسن. فالداعشيون، لم يـأتوا بجديد سوى الاسلحة، والسيارات، ومعدات الكشف، والاتصال، واستخدام الانترنيت، وغيرها، مما لم يتوفر للداعشيين القدامي. المشتركات بينهم، هو الاصرار على استخدام السيف لقطع الرؤوس، والحجر للرجم، والسبي، والغزو، وذبح البشر، كما تذبح النعاج. هذا مافعله اسلافهم، واصحابهم في ايامهم الاولى، والخلافات التي جاءت بعدهم، حتى الخلافة العثمانية، قبل سقوطها. الخلافة الاسلامية، التي يحاول اردوغان اعادتها عن طريق داعش عبر "ولاية الموصل"، التي حاول البرزاني تسليمها على طبق من فضة الى حليفه القديم الجديد. متجاهلا الاف السجناء الاكراد في سجون الخليفة اردوغان، والاف القرى الكردية المحروقة، والمقصوفة يوميا بنيران حلفائه الاسلاميين الاتراك.

بدأ الوهابيون رسالتهم الجديدة بذبح الحجاج مما اضطر الخليفة العثماني ان يستعين بمحمد علي باشا حاكم مصر. يعلن جميع الاسلاميون، كما اعلن اسلافهم انهم يطبقون، او سيطبقون الشريعة على الناس من كل القوميات، والاديان. بل يريدون فرض الجزية على الانكليز، والفرنسيين، والاستراليين في بلادهم. شريعتهم هي شريعة الغاب: القوي يأكل الضعيف. المسلح يقتل الاعزل. العسكري يقتل المدني. الكبير يقتل الصغير. الرجل يغتصب المراة. الغازي يبيع نساء، وبنات، ابن البلد المحتل. الاسلامي يقتل المسيحي، والايزيدي، والشبكي، والشيعي الرافضي، والسنى المرتد. كل هذا فعله الاسلاميون في كل غزواتهم، وحروبهم، ودولهم، وخلافتهم، قديما. وهذا ما تفعله داعش، والطالبان، وبوكوحرام، وشباب الصومال، وانصار الاسلام، وجيش الله، وجند محمد، والنصرة، وغيرها، وغيرها في كل مكان يتمكنون منه. يتحدثون عن، ويدعون الى، ويمارسون "الجهاد" مثلما فعل اسلافهم. فهم يمارسون جهاد الذبح، والقتل، والغزو، والسرقة، والنهب، والسطو، والحرق، والنسف، والتفجير، والاعتصاب، والاستيلاء على البيوت، والاراضي، وتهجير السكان. كل تاريخهم هو القتل، والهوس الجنسي. لذا اضافوا "جهاد النكاح"، فلم يعد يكفيهم ما يغتصبون من النساء، والاطفال، وما يستبيحون من الجواري، والاماء، والسبايا، وما ملكت ايمانهم، بل صاروا يستوردون "الاخوات" المسلمات للجهاد معهن على "سنة الله ورسوله"! وبما انهم لايحترمون المرأة، ولا يقيمون لها وزنا، ولا يرون فيها غير متعة للجسد الذكوري، ولا يحق لها، ان تعمل، او تدرس، او تقاتل، فهي مجرد عورة، وماكنة تفريخ. الا انهم هذه المرة سمحوا لها بممارسة "النضال"، و"الجهاد" عن طريق الدعارة الاسلامية المفتى بها شرعا، من قبل شيوخ، وعلماء دين(قوادين) واساطين الشريعة، فسمحوا لها بجهاد النكاح. فاستكملوا دينهم بالقتل، والنكاح، واسكنهم ربهم في جنات النعيم خالدين فيها ابدا مع حريمهم، وجواريهم، وامائهم، وحواريهم، المجاهدات المنكوحات، على طريقة الماجدات الصداميات. وتحت راية الله اكبر!

انهم يتحدثون عن السلف الصالح، والعودة الى الاصول، ورغم انهم لا يعترفون بنظرية دارون حول ارتقاء الانواع، واصل الانسان فهم يطبقونها حرفيا بالعودة الى الهمجية الاولى، والغريزة الحيوانية بقتل الاخر، وسبيه، والسيطرة على طعامه، وثروته، وبيته، واستباحة نسائه. انهم يعودون الى الغابة، الى اصولهم الحيوانية. عمر الحضارات لا يتجاوز عشرات الالاف من السنين في حين بقي الانسان الاول في الكهوف، والغابات بدائيا ملايين السنين. ولا غرابة ان "تنزل" رسالتهم في كهف، وتستخدم اساليب همجية، بربرية لنشرها، وفرضها على البشر، والحضارات الاخرى، التي تجاوزت عصر الغزو، والبداوة. فلا تلوموهم اذا قالوا انهم اصوليون. بل صدقوهم، فقد عادوا الى اصولهم الهمجية.

الانسان العائد الى بدائيته، اوالمتحنون(عائد الى اصله الحيواني) في العصر الحديث يترك اوربا، وامريكا، واستراليا ليطلق لحيته القذرة، يلقي بملابسه المدنية، وشهادته المدرسية، ويتمرغل بالرمال، والاوساخ، ويغسل يديه بالدماء، ويرتدي ملابس البدواوة، ويحمل السيوف، ويستخدم السكينة في ذبح البشر. هذا "انسان" معادي للحضارة، والمدنية، والتطور، والتقدم، والانسانية، ومصاب بجنون العودة الى وحشيته. الاصولي الطالباني نسف تماثيل بوذا. الاخوان في مصر خططوا لنسف الاهرامات، وغيرها من رموز الحضارة الفرعونية العظيمة. وقبلهم هدم اجدادهم بدو الجزيرة قصور كسرى، وهدموا المدن، وحطموا التيجان، ومزقوا السجاد ليتقاسموها بينهم. حتى نساء الملوك، وبناتهم، لم تسلم منهم فمارسوا معهن قبل 1400 عاما جهاد النكاح، ووزعوا نساء البلدان المغزوة كقطع الاثاث في بيوت فحولتهم البربرية. من قرأ سيرة "سيف الله المسلول" خالد بن الوليد يعرف اي وحشية مورست ضد سادة العرب انفسهم، فكيف مع الاخرين. هاهم احفادهم يسبون المسيحيات، والايزيديات، والتركمانيات، والكرديات في الموصل، وغيرها، وينسفوا قبور الانبياء، والاولياء، والجوامع، والكنائس، والاديرة، والمعابد، بالضبط، كما فعل اسلافهم ليثبتوا اصوليتهم، وسلفيتهم، وحنينهم الابدي، وانتمائهم الروحي للتصحر، والتخلف، والموت.

الانسان البدائي السلفي الاصولي(الاسلامي) يعشق ثلاثة اشياء، ويقدسها، ويحارب كل ماعداها. سلاحه، والدم المراق به، وعضوه الذكري ليغتصب به بنات، وزوجات، واخوات عدوه، خصمه، جاره، حليفه. رابعة الاشياء، التي يحملها راية دينية، وسند ديني يتبجح به، او يبرر به جرائمه، ووحشيته، وبربريته. قد تكون الراية سوداء، او خضراء. المهم انها تحمل اسم ربه، ونبيه. قد يتمسح بها بعد برازه في البراري، التي احتلها، لكنه يرفعها في اليوم الثاني ليقاتل في ظلها مستندا لعرف ديني، وحديث مسند، وكتاب يدعوهم الى: "واقتلوهم حيث وجدتموهم"! انهم لا يكذبون هؤلاء البوكو حرام في نيجريا، اوابو سياف الاندنوسي، او الفليبيني، او الجهادي المصري، او النصرة السوري، او القاعدي اليمني، او الوهابي السعودي، او بو بكر البغدادي، فكلهم من نفس الحضيض الذي انحدروا اليه بارادتهم، وارتضوه لانفسهم، لانهم اختاروا العودة الى اصولهم الحيوانية، الجاهلية، البربرية. انهم يطبقون شريعتهم، شريعة الغاب، فلا تستغربوا لهمجيتهم. الكلاب المدجنة، وحيوانات السيرك، قد تموت جوعا، اذا عادت لحياتها القديمة في الاحراش، والغابات، وتصبح فرائس سهلة، لانها نسيت كيف تصيد فتصبح هدفا للصيد. اما هؤلاء الاصوليون، الجهاديون، السلفيون الداعشيون، فلا زالوا يحملون فؤوسهم، ورماحهم، وسيوفهم، وراياتهم، ويتلذذوا بصيد البشر، والسباحة بدمائهم! انهم يكرهون الحياة، ويعشقون الموت!

رزاق عبود

29/9/2014


تحية إجلال واكبار الى روح  آرين ميركان ..

كوباني صامدة وسوف تنتصر ، وكل من يراهن على غير ذلك يكون مخطئا.  إن أحلامهم في إعادة أمجاد الخلافة العثمانية تتلاشى ، ولذا هم يقومون بدعم هذه القوى الضلالية  داعش لعلهم يحرزون شيئا .

إن ما يجري في كوباني الان هي حرب من أجل الكرامة الانسانية ومن أجل حق لا يمكن انكاره أبدا ، لذا كان الصمود في كوباني ، وكانت المقاومة التاريخية في كوباني ، لن ولن تسقط كوباني مادام هناك نساء مقاتلات مثل ارين ميركان التي سطرت أروع صورة للتضحية سيشهد لها التاريخ الحديث ذلك .

ستظل كوباني شامخة وصامدة وكل نسائها ارين ميركان ،وستبقى صامدةمثل شجرة زيتون خضراء تشع نورآ وسلامآ، وتقاتل  عدوآ لا دين له، ولا اخلاق، ولا مبدأ . وستتحول شوارع كوباني الى مقبرة للطغاة واعداء الانسانية .

أناشد المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان العالمية ، أن يوقفوا هذه المجازر بحق أبناء شعبنا في روجافا  ، لقد آن الاوان ان تتحرك الامم المتحدة وتقوم بدورها التاريخي تجاه شعبنا في كوباني .
عليهم أن يساندوا القوات التي تحارب الاٍرهاب والاجرام في مناطقنا قوات وحدات حماية الشعب والمرأة .

لن يغفر التاريخ هذا التقاعس والصمت الدولي المميت لدى هذا العالم ، ولن تغفر شعوب المنطقة هذا الصمت الذي يقتل ابناءها في كل دقيقة وساعة .

.سنتحرك في كل مكان ، وسنقاوم في كل مكان وسوف تنتشر ثورة روجافا وكوباني الى كل مكان حيث يكون الاٍرهاب .
أنادي كل القوى الديمقراطية في سوريا أن تنضم الى معركة الكرامة والإنسانية وأخوة الشعوب .  وأناشد كل قوى الشرق الأوسط الديمقراطية ، أن تساند كوباني وروجافا . وبذلك نكون قد حققنا نظام الانسانية وأخوة الشعوب وكرامة المرأة وحريتها .

ليشهد التاريخ ان نساء الكرد صامدات وشامخات وستحمل نساؤنا شعلة الحرية التي ستنشر نورها فى كل أنحاء الشرق الأوسط ، وستبقى ارين ميركان ، اسما  يضرب به المثل في التضحية والفداء وصون الكرامة الانسانية .


سينم محمد   ممثلة الادارة الذاتية الديمقراطية روجافا   في أوروب

بـــــــــــــــــــــــلاغ

صادر من الكونفرانس الثامن عشر لمنظمة الحزب الشيوعي العراقي / المانيا

في يوم السبت المصادف04.10.2014 عقدت منظمة ألمانيا للحزب الشيوعي العراقي في ألمانيا الاتحادية  كونفرانسها الثامن عشر الذي استمرت جلساته إلى منتصف اليوم  الثاني ، بإشراف مباشر من لجنة التنظيم المركزية وحضور عدد كبير من رفيقات ورفاق المنظمة ، الذين بدأوا أعماله بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء شعبنا والحركة الوطنية وحزبنا الشيوعي العراقي ، ثم ناقشوا بإسهاب الأوضاع السياسية في بلادنا وموقف حزبنا منها ، وتفاقم حدة الإرهاب والجرائم التي ارتكبتها وترتكبها منظمة الدولة الإسلامية (داعش) ضد كافة أبناء الشعب العراقي وخصوصا أبناء الأقليات الأيزيدية والمسيحية والشبك الذين تعرضوا لحملات إبادة جماعية وتهجير شامل من كافة بلداتهم وقراهم ، وأكدوا في هذا المجال عن تضامنهم الكامل مع ضحايا هذه الهجمة الشرسة وأدانوا بشدة بربرية داعش والتدخلات الإقليمية ، محملين الحكومة العراقية مسؤولية حماية أرواح المواطنين و دعوتها لتأمين سبل تحرير المختطفات والمختطفين والحفاظ على أمن البلاد وسلامة أراضيها .

وكذلك دعا المجتمعون كل القوى الوطنية والديمقراطية واليسارية إلى رص صفوفها وتعزيز تلاحمها لمواجهة المخاطر التي يتعرض لها شعبنا العراقي ، و العمل المتفاني من أجل تحقيق دولة المؤسسات وبناء مستقبل آمن ومستقر، وتوجهوا بالتحايا النضالية الخالصة إلى كل الذين يتصدون بإخلاص في كل خنادق القتال على طول البلاد وعرضها لمرتزقة داعش ، معلنين عن دعمهم لأنصار حزبنا الشجعان في ميادين الوغى .

ورأى المجتمعون أهمية التحرك الجدي من أجل توسيع التضامن العالمي مع شعبنا ومساندته في التصدي لقوى الإرهاب والطائفية ومن أجل تحقيق دولة مدنية ديمقراطية .

وخلال جلسات الكونفرانس تمت مناقشة مختلف الجوانب التنظيمية لعمل المنظمة ، فتوقف المجتمعون عند المصاعب التي تجابهها وسبل معالجتها وتعزيز النجاحات المتحققة وتوطيد العلاقة مع جماهير الجالية العراقية والاستفادة من طاقاتها في خدمة قضايا شعبنا العراقي ، ورأى المجتمعون وجود أرضية جيدة لتوسيع نشاطاتنا التنظيمية ، وأشاروا بشكل إيجابي إلى الجهود المبذولة في الدورة السابقة ودعوة كافة الهيئات الحزبية والرفاق للمساهمة في عمل دؤوب من أجل تحقيق المزيد من  النجاحات ، وحيا المجتمعون الرفيقات اللواتي بادرن على إعادة النشاط لرابطة المرأة العراقية في ألمانيا .

وتوجه الكونفرانس بالتحايا الخالصة إلى أصدقاء الحزب الذين قدموا خدمات متميزة للمنظمة وكذلك تحايا وتمنيات المجتمعين إلى الرفاق الذين تخلفوا عن الحضور بسبب المرض ودعواتهم بالشفاء العاجل لهم والعودة السريعة إلى رفاقهم وذويهم .

واستذكر المجتمعون فقيدهم الغالي الرفيق أحمد الحكيم الذي غيبه الموت في الآونة الأخيرة ، تاركا أرثا نضاليا ثرا لعقود من السنين .

واختتم الكونفرانس أعماله بانتخاب هيئة قيادية جديدة عبر آلية ديمقراطية شفافة ، والتي عاهدت بدورها الرفاق والحزب على بذل المزيد من الجهود لتحقيق النجاحات في مختلف المجالات خلال الدورة القادمة .

الكونفرانس الثامن عشر لمنظمة الحزب الشيوعي العراقي في ألمانيا الاتحادية

05.10.2014

خندان - دعا الموفد الخاص للامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا المجتمع الدولي،  الى التحرك فورا للدفاع عن كوباني.

وقال دي ميستورا في بيان اوردته وكالة فرانس برس ان "العالم وجميعنا، سنشعر باسف شديد اذا تمكنت داعش من السيطرة على مدينة تدافع عن نفسها بشجاعة (….)  يجب التحرك الان".

صوت كوردستان: حسب الكثير من المصادر السياسية و العسكرية فأن تركيا بقيادة أردوغان و رئيس وزرائها قام بأقتراح العديد من الحلول الى المجتمع الدولي و امريكا بصدد مدينة كوباني و سوريا.

حسب المعلومات التي حصلت عليها صوت كوردستان فأن تركيا أقترحت تسليم مدينة كوباني الى المعارضة السورية و تزويد هذة المعارضة بالسلاح.

كما أقترحت تركيا أخلاء وحدات حماية الشعب من كوباني و ضمان خروجهم الامن من كوباني.

هذة الاقتراحات التركية أتت بعد عدم أتفاق صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي مع تركيا بصدد تسليم المناطق الكوردية الى أدارة المعارضة السورية المتعاونه مع تركيا و قطع علاقاتهم مع حزب العمال الكوردستاني. و كانت تركيا قد وعدت صالح مسلم بعدم قبول سقوط كوباني بيد داعش و جاء هذا التأكيد من رئيس وزراء تركيا داود أوغلو الذي قام قبل ثلاثة أيام بأنهم سوف لن يدعوا كوباني تسقط بيد داعش و لكن الرئيس التركي أردوغان نقض هذا الوعد اليوم الثلاثاء و قال بأن كوباني أما سقطت أو انها ستسقط بيد داعش.

رفض قوات حماية الشعب تسليم كوباني الى المعارضة السورية و نقلهم من كوباني الى مناطق اخرى، أدت الى توجه تركيا الى الرهان على سقوط كوباني و بعدها التدخل في كوباني و غربي كوردستان و الدعوة مرة أخرى الى أنشاء منطقة أمنه من مناطق كوباني و غربي كوردستان و تسليح ما يسمونه بالمعارضة المعتدلة. كما أن تركيا بصدد تجميع قوات كوردية عميلة لها كي تستخدمهم في توغلها داخل كوباني و غربي كوردستان.

الرهان التركي هذا يواجه مشلكة التدخل الاوربي و الامريكي في كوباني لصالح الكورد. حيث من المتوقع أن يصدر البرلمان الاوربي قرار بصدد مساعدة كوباني كما أن أمريكا ايضا بصدد زيادة دعمها لوحدات حماية الشعب.

قوات حماية الشعب هي الاخرى تعمل جهدها كي تمنع سقوط كوباني بيد داعش و أفشال الرهان التركي على سقوط كوباني بيد داعش.

و في تطورات دولية طالبت فرنسا بمساعدة كوباني ضد داعش كما نقلت الدانمارك أخبارا حول دعم تركيا لداعش ضد الكورد.

صوت كوردستان: عدم تجاوب المجتمع الدولي مع المطامع التركية في المنطقة أفقد صواب الرئيس التركي رجب طيب أروغان و جعلته يعترف بحقيقة سياسته في المنطقة بشكل عام و سياسته بصدد العملية السلمية مع حزب العمال الكوردستاني بشكل خاص.

أرودغان الذي من المفروض هو رئيس فخري و لا يتمتع بصلاحيات تذكر في أدارة الدولة حسب الدستور التركي يتصرف و كأنه هو الحاكم المطلق في تركيا و أن داود أغلوا لا يزال وزيرا للخارجية، اردوغان هذا بدا يتصرف بشكل هستيري ضد الكورد بشكل عام و ضد مكتسباتهم في الثورة العراقية و الثورة السورية و خاصة بعد أن تعامل مع أقليم كوردستان و أدرك مدى اقترابها من التحول الى دولة و يرى بأن غربي كوردستان صار قريبا هو الاخر من الدخول في المعارضة السورية و قيادة عملية تحرير سوريا.

هذة التطورات أدت بأردوغان كي يضرب القانون التركي عرض الحائط و التصرف كدكتاتور ضد الكورد، و بدأها بخطابه في الامم المتحدة و التي فيها قال بأن تركيا أيضا عانت من الارهاب و لم يقف المجتمع الدولي ضدها و ساوا في أقواله بين داعش تلك المنظمة الارهابية التي يتعاون معها أردوغان و بين حزب العمال الكوردستاني الذي لا يرضي أرودغان التعامل معها بدعوى الارهاب.

مساوات أردوغان لحزب العمال بداعش يعني بأنه سيشترط على المجتمع الدولي التعامل مع حزب العمال بنفس طريقة تعاملهم مع داعش. و لكن أردوغان يعطي لنفسة و دولته التعاون مع داعش و لكنه لا يتعامل مع حزب العمال الكوردستاني.

أردوغان لم يكتفي بما قالة في الامم المتحدة بصدد حزب العمال الكوردستاني، و عاد ليتحدث اليوم الثلاثاء عن حزب العمال الكوردستاني و كوباني. حيث قال بأن كوباني سقطت و هي ستسقط بيد داعش و أن على المجتمع الدولي السماح لهم بأكتساح غربي كوردستان. كما طالب عدم التعامل حتى مع حزب الاتحاد الديمقراطي التي لديها علاقات سياسية مع حزب العمال الكوردستاني و يعتبرها أردوغان تابعة للاخيرة.

تصريحات أردوغان هذة دليل قاطع على أنه لا يريد حل القضية الكوردية في شمال كوردستان و أنه عدو لدود لادارة غربي كوردستان و حتى جنوب كوردستان و أنه يماطل فقط من أجل كسب الوقت وأمحاء و اضعاف حزب العمال الكوردستاني و غربي كوردستان و أنهاء دور أقليم كوردستان في المنطقة و جعل الجميع تحت أوامر تركيا.

لذا فعلى حزب العمال الكوردستاني أيضا التعامل مع تركيا على هذا الاساس و أن تستعد كل يوم بشكل جدي للمرحلة القادمة و التي هي حتما سوف لن تكون سياسية و سلمية طالما اردوغان و حزبة على السلطة في تركيا.

المثير للجدل في هذا الموضوع هو أن الكورد لا يملكون منظمة ارهابية كداعش كي يروا أردوغان الارهاب على أصولة الحقيقة و على الطريقة المغولية و كي يجبروا أردوغان تقبيل أيادي حزب العمال الكوردستاني كي يتفاوض معه و يتنازل عن غطرسته العثمانية.

ارودغان لا يريد السلام أبدا و لا يريد حل القضية الكوردية.

أرودوغان يريد الاستسلام و لي السلام.

اردوغان يحارب الكورد و ينتظر الفرصة المناسبة كي ينقض على الكورد في أي جزء من أجزاء كوردستان.

ينبغي على الكورد أن يتعاملوا مع اردوغان كعدو لدود فقط.

السومرية نيوز/ كركوك
تظاهر العشرات من الكرد في محافظة كركوك، الثلاثاء، مطالبين التحالف الدولي وأمريكا وتركيا بالتدخل لحماية المدنيين في مدينة كوباني "عين العرب" السورية من هجمات مسلحي "داعش"، محذرين من حدوث مجازر إنسانية في المدينة.

وقال أحد المشاركين في التظاهرة ويدعى سيروان غريب في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "العشرات من الكرد في محافظة كركوك نظموا، مساء اليوم، تظاهرة كبيرة في شوارع كركوك مطالبين التحالف الدولي وأمريكا بحماية المدنيين في مدينة كوباني الكُردية السورية لأنها تتعرض إلى هجوم من قبل مسلحي داعش والذين يحاولون بأي شكل من الأشكال دخول المدينة التي باتت عصية عليهم لان أهل كوباني رجال ونساء تقاتل لحماية مدينتهم من دخول داعش".




وأضاف غريب أن" التحالف الدولي بقيادة أمريكا عليها أن تتدخل بشكل قوي وفوري ويجب عليها حماية الكرد المدنيين الذين باتوا مستهدفين بسبب مواقفهم في حبهم لأرضهم ومدنهم وتمكنوا من قتل عشرات من مسلحي داعش في كوباني"، لافتا الى ان "تركيا هي الأخرى تتحمل ما يحدث للكرد في كوباني لان دورها سلبي في حماية الكرد".

وأوضح غريب أن"الكرد تطوعوا بالعشرات للذهاب إلى كوباني لحماية الكرد ولم نرى اي دعم دولي لحماية المدنيين من قبل التحالف الدولي عدا ضربات جوية لا تكاد تؤثر على مسلحي داعش بشيء".

من جانبها قالت أحد المتظاهرات وتدعى تافكة شيرزاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "داعش يحاول بأي شكل من الأشكال السيطرة على المدينة لغرض أستهداف الكرد وخاصة مع قيام قوات البيشمركة بضرب أوكارهم وتحرير العديد من المناطق بالبلاد"، مطالبةً التحالف الدولي بـ"ضرورة العمل بشكل فوري لحماية المدنيين من كارثة إنسانية وأن النساء والأطفال يحاربون مسلحي داعش".

وتابعت أن "موقف تركيا كان سيء لأنه منع الكثير من الكرد من دخول المدينة لحماية المدنيين في كوباني والنساء يسطرن ملاحم بالدفاع عن مدينتهن وسوف نقوم بتشكيل أفواج للتطوع وحماية كوباني من هجمة داعش".

ويسعى تنظيم "داعش" إلى السيطرة على كوباني لتعزيز اجتياحها المباغت لشمال العراق و سوريا وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية والذي أحدث صدمة في منطقة الشرق الأوسط برمتها.

وأخفقت الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات أمريكية وخليجية في وقف تقدم الإسلاميين الذين حاصروا المدينة من ثلاثة جوانب وقصفوها بالمدفعية الثقيلة.

وعبر السكان المذعورون الذين أجبروا على الفرار من كوباني نتيجة للقتال الأخير، الحدود إلى تركيا عن طريق معبر يومورتاليك، فيما هرعت سيارات إسعاف ذهابا وإيابا بين البلدة السورية وتركيا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر حقوقية سورية سقوط أكثر من 400 قتيل في المعارك بين مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" ومقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي"، في منطقة "كوباني"، والتي دامت نحو ثلاثة أسابيع.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أنه تمكن من توثيق مقتل 412 قتيلاً، منذ بدء هجوم التنظيم "المتشدد"، المعروف باسم "داعش"، على مدينة كوباني، أو "عين العرب" بحسب التسمية العربية، القريبة من الحدود مع تركيا، في 16 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأضاف المرصد الحقوقي، في بيان حصلت عليه CNN الثلاثاء، أنه "تمكن من توثيق استشهاد 20 مدنياً كردياً، هم 17 مواطناً من ضمنهم فتيان اثنان، أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية في ريف مدينة عين العرب، بينهم 4 على الأقل تم فصل رؤوسهم عن أجسادهم."

 

كما أشار المرصد السوري، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، إلى "استشهاد" 3 مواطنين جراء القصف العنيف على مناطق في عين العرب، من قبل تنظيم "داعش"، الذي بدأ قصفه على المدينة في 27 من الشهر الفائت، قبل أن يتمكن مقاتلوه من دخول الأطراف الشرقية للمدينة.

ولفت البيان إلى أن من بين المجموع العام للخسائر البشرية 219 عنصراً على الأقل من تنظيم داعش، خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في ريف ومحيط وأطراف عين العرب، بينهم مقاتلان على الأقل فجرا نفسيهما بعربات مفخخة في هضبة "مشتنه نور."

كما لقي ما لا يقل عن 163 عنصراً من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم، خلال قصف واشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، من ضمنهم قيادية في وحدات "حماية المرأة"، التابعة لوحدات حماية الشعب الكردي، هاجمت تجمعاً لعناصر داعش عند الأطراف الشرقية للمدينة.

كما قُتل تسعة على الأقل من مقاتلي "الكتائب المقاتلة"، الداعمة لوحدات حماية الشعب الكردي، خلال اشتباكات مع مسلحي داعش، في ريف كوباني، فيما "استشهد" متطوع مع وحدات الحماية، كان يقوم بنقل الذخيرة بسيارته، جراء استهدافه من قبل تنظيم داعش، بحسب البيان.

وأعرب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن اعتقاده أن العدد الحقيقي للخسائر البشرية من الطرفين، قد يكون ضعف الرقم الذي تمكن من توثيقه، وذلك بسبب "التكتم الشديد" على الخسائر البشرية، وصعوبة الوصول إلى الكثير من المناطق، التي شهدت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

تزامن إعلان المرصد الحقوقي عن إجمالي قتلى المواجهات حول عين العرب، مع شن طائرات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، موجة غارات جديدة ضد مواقع داعش في محيط المدينة، التي تُعد واحدة من المناطق الاستراتيجية التي يسعى مسلحو داعش للسيطرة عليها في شمال سوريا.

أنقرة، تركيا (CNN)—قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، إن مدينة عين العرب "كوباني، على وشك السقوط بيد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية على لسان إردوغان قوله: "طالبنا بضرورة إعلان منطقة حظر طيران، وإعلان منطقة آمنة موازية لتلك المنطقة، وبضرورة تدريب وتجهيز المعارضة المعتدلة في سوريا والعراق".

وتابع أردوغان قائلا: "إن الغارات الجوية لوحدها لا يمكنها أن تحل المشاكل، فقد ظهر تنظيم داعش الإرهابي، وتعاظمت قوته في سوريا، فهؤلاء يقولون الله أكبر ويقتلون من يقول الله أكبر باسم الإسلام، فهل يمكن للمسلم أن يقتل أخاه المسلم بهذا الشكل.. لا يمكنكم القضاء على هذا الإرهاب تنظيم داعش الإرهابي عن طريق القصف الجوي فقط، لا يمكن إنهاء هذا العمل بعمليات جوية دون التعاون مع من يقوم بعمليات برية على الأرض".

 

وأردف أردوغان " أريد أن أخاطب العالم من جديد، ليس لتركيا أي مطامع في أراضي أحد، وتركيا مستعدة ومتيقظة لكل تهديد موجه إليها، فالبرلمان التركي منح الجيش تفويضاً لمدة عام للقيام بما يلزم، وعلى وجه الخصوص الرد المباشر والحاسم، على كل تهديد يتعرض له "ضريح سليمان شاه" في الأراضي التركية داخل سوريا".

وقال "مع الأسف، الغرب وقف متفرجاً، كما مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فهم يتكلمون فقط، وعندما يأتي دور العمل لا نراهم ينتجون شيئاً، كما أننا صرفنا حتى الآن على اللاجئين في أراضينا أكثر من أربعة مليار دولار، فضلاً عن نصف مليار دولار من المساعدات أرسلناها إلى سوريا والعراق، وأوصلناها إلى إخوتنا هناك دون التفريق في الدين أو العرق أو المذهب

الثلاثاء, 07 تشرين1/أكتوير 2014 21:48

مجرمو داعش يسعون لتصنيع أسلحة كيمياوية

موقع الاتجاه - وكالات

كشفت مصادراعلامية ان مجرمي داعش يسعون لتصنيع أسلحة كيمياوية فبعد أن استخدم مجرمو داعش غاز الكلورين في الهجمات التي شنها في العراق، لم يعد سعي هؤلاء لتطوير سلاح كيماوي أو بيولوجي بالأمر المستبعد، فالدلائل واضحة ومتزايدة في هذا الشأن؛ حتى إن الأمر يعود إلى أبعد من الحاضر فقد تردد أن مايسمى 'الدولة الإسلامية في العراق'، التنظيم الأم لداعش، استخدمت الكلورين في العام 2007.

وكشفت الرسائل التي عُثر عليها في أبوت أباد حيث قتل المجرم المقبور أسامة بن لادن عن هذه المسألة.

والرسالة رقم 11 المؤرخة في 28 آذار 2007، كانت موجهة إلى عالم دين يُدعى حافظ سلطان يُسأل فيها النصح بخصوص استخدام تقنية غاز الكلور. وذكر الكاتب "فقد قيل إن الإخوة في العراق استخدموها".

وفيما يلي دلائل أخرى من موقع معهد الشرق الأوسط للبحوث الإعلامية (ميمري).

وفي 16 أيلول 2014، كتب أحد المشاركين في منتدى يستخدمه مجرمو داعش تحت اسم 'متى الساعة' أن مجاميع داعش الاجرامية تستطيع استخدام فيروس إيبولا كسلاح كيماوي ضد الولايات المتحدة والدول المشاركة في التحالف واقترح أن يسافر شخص من المناطق الموبوءة في إفريقيا إلى المناطق المستهدفة ليترك الهواء والماء يتكفلان بنشر الفيروس.

وفي أواخر تموز (يوليو) 2014، نُشرت على تويتر صور لأفراد من مجموعة أنصار الإسلام وهي مجموعة كردية سلفية انضمت إلى داعش في آب (أغسطس) الماضي وهم يعملون فيما يشبه المختبر. أحد التعليقات أشار إلى أن هذه المجموعة لها معرفة في تصنيع السموم البيولوجية والكيماوية؛ وإنهم 'عادوا ليطبخوا شيئاً'.

وفي أيلول (سبتمبر)، نشرت وثائق من الكمبيوتر المحمول لشاب تونسي كان يقاتل في صفوف مجرمي داعش. الوثائق كانت تتعلق بتصنيع أسلحة بيولوجية مثل الطاعون. وجاء في إحداها إنه يكفي حقن الميكروب في فأر صغير حتى تظهر عليه الأعراض بعد 24 ساعة.

وفي نفس الشهر، أذيعت كلمة للناطق باسم مجرمي داعش أبو محمد العدناني أشار في جزء منها إلى 'دس السم' كوسيلة لقتل 'الكفار'.

واهتمام الإرهابيين الذين فرختهم القاعدة بالسلاح الكيماوي أو البيولوجي ليس بالأمر الجديد. فكان أنور العولقي، الزعيم السابق للقاعدة في اليمن، من أبرز من روّج لهذا السلاح. في النسخة الثامنة من مجلته الناطقة بالإنجليزية 'إنسباير' قال: استخدام السموم والأسلحة الكيماوية والبيولوجية ضد مواقع تمركز السكان مجاز ومحمود جداً.'

في نيسان 2012، نشر منتدى شموخ العدد الأول من مجلة 'القاعدة آيرلاينز' وكان فيها فصل عن استخدام الكلوروفورم كسلاح، باختباره على ضفدع.

 

وفي العدد الثالث من المجلة في آب خصص فصل لتصنيع الريسين والنيكوتين، وكلاهما كيماويات سامة.

الثلاثاء, 07 تشرين1/أكتوير 2014 21:38

مقرات مرتزقة داعش في جزعة تحت سيطرة ي ب ك

أشار المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب أن وحداتهم نفذت حملة ضد مرتزقة داعش مساء أمس، وبنتيجتها تمت السيطرة على مقرات للمرتزقة، ومقتل 15 مرتزقاً على الأقل ووقعت جثتا مرتزقين بيد وحدات الحماية، بالإضافة للاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخيرة.

وأعلن المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب أن وحداتهم نفذت حملة ضد مرتزقة داعش مساء أمس، وبنتيجتها تمت السيطرة على مقرات للمرتزقة، وذلك عبر بيان نشر على الموقع الرسمي لوحدات حماية الشعب.

وجاء في البيان "نفذت وحداتنا حملة ضد مرتزقة داعش في شرق وجنوب شرق بلدة جزعة، وتم في الحملة استهداف المرتزقة بين قرى عكرش وسفانة، وقرى كنهو، قاصدية الصغيرة ومستريحا. وسيطرت وحداتنا على مقرات المرتزقة وتم تنظيف المنطقة التي تم تنفيذ الحملة فيها من المرتزقة"، مشيراً أن وحدات الحماية استهدفت المرتزقة الذين جاؤوا للدعم وهزمتهم.

وأكد البيان أنه قتل في الحملة 15 مرتزقاً على الأقل، وتم الاستيلاء على عربة، 4 سلاح كلاشينكوف، قاذف صواريخB7 عدد 2، سلاحي بي كي سي، جهاز لاسلكي مركزي، منظاران وكمية كبيرة من الذخيرة والمعدات العسكرية، بالإضافة إلى وقوع جثتي مرتزقين بيد وحدات الحماية.

واختتم البيان بالقول "خلال هذه الحملة استشهد 3 من رفاقنا بعد أن قاوموا بروح فدائية".

firatnews

تعتمد امريكا و الدول الغربية في رسم خططها و نهج سياساتها لترسيخ مصالحها في العالم و خاصة في منطقة الشرق الاوسط الغنية بالنفط و الموارد الطبيعية و الغنية بالنعرات الطائفية و القومية و الدينية في نفس الوقت كثيرا على التغطية الاعلامية المزيفة و المصطنعة و على ايدولوجية النفاق و الازدواجية في المعايير و الكذب و اللعب بالمشاعر و اثارة النعرات المختلفة للقيام اخيرا بالتدخل في شؤون تلك الدول و الانظمة و فسح المجال لسرقة موارد تلك الشعوب و الامم تبعا لخططها السياسية الجهنمية المرسومة بدقة من قبل الخبراء و السياسيين الاكفاء و الجواسيس .
ففي الاونة الاخيرة قام الاعلام الامريكي الغربي بنشر ادعاءات كاذبة و غير صحيحة بالمرة و المتمثلة باءن القوة الجوية لهذه الدول و رغم التقنيات الكبيرة و التجارب الكثيرة التي تملكها في الحروب فهي غير قادرة لوحدها على ايقاف زحف قوات الارهابيين الهمج المتجهة نحو المدن و القرى الامنة و المكتظة بالسكان ما لم تكن في نفس الوقت مدعومة بالقوات البرية !! و هذه الاكاذيب ظهرت في الاونة الاخيرة متزامنة مع قيام الارهابيين بغزو و محاصرة مدينة كوبانى في كوردستان الغربية ,, ففي حالة العراق و سوريا فالجميع يعلم باءن هذين البلدين يمتلكان مثل تلك القوات البرية بحيث تتمكن ان تدافع عن نفسها و عن الاراضي التي تسيطر عليها قواتها في حالة توفر الدعم و الغطاء الجوي العسكري من قبل قوات الحلفاء ,, و لو كانت الحقيقة بالشكل الذي نسمعه من الاعلام الامريكي الغربي الان ,, فكيف تمكن السلاح الجوي لدول الحلفاء من شل و تعطيل حركة جيش القذافي و وقف تقدمه خلال فترة وجيزة جدا !! و كيف تمكنت الطائرات الحربية انذاك و بسرعة قصوى فتح و تمهيد الطريق امام قوات المعارضة الليبية الضعيفة نسبيا في الاستيلاء على المزيد من الاسلحة من القوات النظامية الليبية و بسط سيطرتها خلال ايام قليلة على معظم المدن الكبيرة ممهدة في ذلك الطريق لاءسقاط النظام خلال اسابيع قليلة !! ,, كما و كيف تمكنت القوة الجوية الحربية الامريكية من دحر جيش صدام و شل حركته و تعطيل كافة الياته و قطع جميع مواصلاته و اتصالاته و تكبيده مئات الالاف من الخسائر البشرية في وقت قياسي و قصير و ارغامه هو الاخر على الهروب و الاختباء تحت الارض و في المجاري العفنة !! فالدور الاساسي و الفعال في هاتين المعركتين الحاسمتين ما كانت الا للقوات الجوية الحديثة في القيام بدورها المؤثر في كسر هيبة قوات العدو المترابطة على ارض المعركة و ضرب قواتها و الياتها من الصميم و شل حركتها تماما . اما الامثلة الاخرى على الدور الفعال و المؤثر للسلاح الجوي المدمر لدول الحلفاء فظهرت قبل ايام قليلة ايضا اثناء قيام الجيش و بدعم من الطائرات الحربية اثناء الهجوم و السيطرة على سدة الديوانية اضافة الى قيام قوات البيشمركة بالسيطرة على سدة الموصل و اقتحام مدينة الربيعة و المخمور و بعشيقة و غيرها من المدن ,, فلولا قيام الطائرات الحربية بتمشيط ساحة المعركة و قصف التمركزات و ضرب الاليات العسكرية للارهابيين لما كان بالامكان احراز تقدم بهذا الشكل و بهذه السرعة الكبيرة ,, و لذلك فمن خفة العقل و السذاجة و الغباء تصديق كل ما تنشره امريكا و دول الحلفاء اليوم من بيانات و ادعاءات مفادها انهم بذلوا كل المحاولات و الجهود لاءيقاف زحف قوات دولة الخرافة الاسلامية المقيتة على القرى و المدن المكتظة بالسكان و منها مدينة كوبانى الا ان محاولاتهم لم تكن كافية لتحقيق الاهداف المرجوة . فمثل هذه الادعاءات هي كاذبة و باطلة و عارية من الصحة تماما و خاصة فيما يخص بمدينة كوبانى و عدم قيام الحلفاء باءي دور فعال يكون في صالح هذه المدينة و في صالح القرى المجاورة لها و في صالح اهاليها ايضا الذين غادروا قراهم و مدنهم و منازلهم و تركوا كل شيء ورائهم لاءنقاذ ارواحهم و اعناقهم من بطش سيوف الغزاة ,, فمثل هذه الادعاءات العارية من الصحة تاءتي في هذا الوقت بالذات لتبرئة سياسات و نهج و مواقف هذه الدول تجاه الشعب الكوردي في سوريا ,, و لحفظ ماء الوجه امام الراءي العام العالمي و للتستر على السياسات و المؤامرات غير المعلنة و المحاكة من قبلهم و من قبل تركيا العثمانية على شعبنا الكوردي في سوريا خاصة و على الحركة التحررية الكوردية بصورة عامة و على جميع شعوب المنطقة .

 

عبدالسلام سامي محمد

طالما اشرنا الى ان داعش هو مزيج من اجهزة استخبارات دولية واقليمية , ليس بالضرورة ان تكون متوافقة مع بعض , تمتلك كل واحدة منها مراكز قوى داخل التنظيم , مستغلة العبثية التنظيمية في عدم وجود رؤية ستراتيجية له . فإذا كانت امريكا وعلى لسان بايدن اشارت باصبع الاتهام الى دول حليفة لها بتورطها في دعم داعش بشكل مباشر , فهذا لا يعني انها لم تكن بمباركة امريكية , ولا يعني كذلك ان دول المعسكر المضاد ليست متورطة ايضا مع داعش ولكن بطريقة اخرى تعتمد على فهم طبيعة الايدلوجيا المسيطرة على هذا التنظيم والتحرك بموازاتها بحيث تصب في مصلحتها بالنتيجة , مثلما حصل في قضية اخراج قادة هذا التنظيم من السجون في سوريا والعراق في توقيتات مشبوهة ,وإفساح المجال امامهم للسيطرة على مناطق شاسعة من الدولتين , الامر الذي ادى بالمجتمع الدولي الى توخي الحذر في التعاطف مع ثورة الشعبين السوري والعراقي ضد انظمتهما وصبغها بصبغة داعشية ادت الى اضعاف وتيرة هاتين الثورتين .

على ذلك فيمكن اعتبار خطاب بايدن الاخير في جامعة هارفارد هو ايذان لبدء مرحلة جديدة في التعامل مع احداث المنطقة من خلال نافذة داعش . ورغم الحشد الدولي التي تحاول امريكا حشده شكليا ضد هذا التنظيم إلا ان ما هو موجود على السطح لا يشير بأي حال من الاحوال الى جدية امريكية في القضاء على داعش , فاعلى سقف قد تصله امريكا في هذه المرحلة هو تهذيب التنظيم وليس القضاء عليه , الامر الذي يفسر التهاون الامريكي والغربي في استهداف مواقع داعش وانتقاء اهداف لا تشكل خطرا نوعيا على قوة التنظيم , فبدت الغارات الجوية الامريكية والغربية على مواقع التنظيم وكأنها دورة تدريبية للطيارين الامريكيين .

اذا ما الذي حدى بأمريكا للتدخل بشكل مباشر الان لمحاربة داعش في هذا التوقيت بالذات ؟ وللجواب على هذا السؤال سنحاول التطرق للنقاط التالية : -

1- امتلاك الدول الحليفة لأمريكا (والتي اتهمها بايدن علانية بدعمها لداعش) لأجندات مختلفة غير موحدة شتت داعش ودفعتها للقتال في مناطق تعتبر خطوط حمراء للسياسة الامريكية لا يمكن المساس بها , كما حصل في هجوم داعش على كوردستان العراق التي تحوي على الكثير من المصالح الاقتصادية الامريكية , وكما حصل في تهديدات التنظيم الاخيرة للسعودية ودول الخليج الاخرى , وأيضا ظهور دلائل على عزم داعش تهديد امن الاردن , مما حدى بالجانب الامريكي التدخل ( لتنظيم) تحرك التنظيم وإبعاده عن المناطق التي تضم مصالح امريكية بضربات جوية غير قاتلة .

1- يظهر ان الانتصارات النسبية لداعش على الارض , والتضخيم الاعلامي الغربي المبالغ فيه لقوتها , اوهماها بإمكانية تمردها على بعض التوجيهات , ساعد على ذلك استيلائها على كميات لا يستهان بها من اسلحة الجيشين العراقي والسوري . هذا التمرد الداعشي على توجيهات حلفاء امريكا تطلب تدخلا امريكيا مباشرا لتطويع التنظيم مرة اخرى وتهذيبه .

2- حسب المعطيات فان المواجهة الامريكية الحالية مع داعش ستكون في اتجاهين ... فستحاول امريكا من ناحية ضرب التنظيم دون هوادة في الاماكن التي تشكل تهديدا لمصالحها وإبعادها عنها كما اشرنا سابقا , ومن ناحية اخرى مراقبة ادائه وفعاليته في الحد من النفوذ الايراني في المنطقة , سواء في العراق وسوريا , وحتى داخل الاراضي الايرانية ( ان استطاعت) .

3- اذا ما استقبلت داعش الرسائل الامريكية بشكلها الصحيح , وتجاوبت معها كما ينبغي , فان الضربات الامريكية ( التي ستطول ثلاث سنين حسب المصادر الامريكية) ستستمر دون ان تؤثر على بنية التنظيم وقوته , ليس هذا فحسب بل ويمكن ان تستأنف امريكا مرة اخرى ( عن طريق حلفائها في المنطقة ) مده بالمساعدات والأسلحة بغية بعث الروح فيه من جديد .

4- اذا لم تستوعب داعش الرسائل الامريكية هذه , واستمرت في تمردها فهذا يعني انها قد تحولت الى خطر حقيقي على امريكا ومصالحها وعليه يجب كبح جماحها والقضاء عليها بشكل نهائي خلال الفترة المحددة .

5- ان التصريحات الامريكية بخصوص تحرير الموصل , والحاجة الى ما يقارب العام لتدريب المسلحين الذين سيشاركون في تحريرها , تتناسق تماما مع فترة الثلاث سنوات الاختبارية , فلمنع انهيار التنظيم كليا يجب ان يمتلك رئة يتنفس من خلالها , تعطيه القدرة على تنظيم نفسه , والتقاط الانفاس وتعبئة عناصره , ومن ثم الانطلاق منها للسيطرة على مناطق اخرى مخطط لها . وتمثل الموصل المكان الانسب لكل هذه المهام .

6- سواء اتفقنا معها ام لم نتفق فقد حاولت امريكا ومنذ عقود النيل من الثورة الايرانية وإخضاعها للمعسكر الامريكي الغربي دون جدوى , ولم تفلح محاولاتها تجنيد المعارضة الايرانية في الداخل والخارج لهذا الغرض , لذلك فلا يمكننا التصور بان امريكا ستضحي بداعش دون ان تختبر قدرتها على تحقيق حلمها في زعزعة الاستقرار الايراني وتحريك خلاياها النائمة في ضرب (الثورة الاسلامية الايرانية) من الداخل , بل وحتى اسقاطها . على هذا فان قصقصة اجنحة داعش في السيطرة على اماكن تواجد المصالح الامريكية سيدفعها باتجاه التقرب من الحدود الايرانية شرقا والعراقية ( في بغداد ) جنوبا وباتجاه نظام بشار الاسد غربا .

انس محمود الشيخ مظهر

كوردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الثلاثاء, 07 تشرين1/أكتوير 2014 21:29

بيار روباري- ملحمة كوباني وتجلياتها

إن المقاوة التي أبداها ويبدونها الفتايات والفتيان الكرد في مدينة العزة والإباء كوباني الصامدة، منذ حوالي الشهر في وجه تنظم داعش البربري هي ملحمة بطولية بكل المقايس، وخاصة إذا أخذنا بعين الإعتبار تعرضها لحرب مستعرة منذ حوالي العام والنصف من قبل جبهة النصرة الإجرامية في البداية، وبعدها على يد تنظيم داعش الهمجي، الذي إنهزم أمامه الجيش العراقي الجرار وقوات البيشمركة ذو الإمكانيات الكبيرة، وقبل ذلك جميع تشكيلات المعارضة السورية المسلحة.

الوحيدين الذين صمدوا كل هذه المدة وقاوموا ببسالة نادرة هم قوات قوات الحماية الشعبية، رغم الإمكانيات التسليحية الضعيفة والحصار المطبق على المدينة منذ سنتين من طرف النظام والمعارضة السورية في البدء، ولاحقآ من قبل التنظيمات الإرهابية إضافة إلى الحصار الخانق الذي تفرضه الدولة التركية من جهتها عدوة الشعب الكردي الأول، ولم تكتفي بذلك بل قامت بتقديم كافة التسهيلات لتنظيم داعش وأمنت له ما يحتاجه من مواد لوجستية ومعدات عسكرية والمعلومات الإستخبارية التي إستفاد التنظيم منها كثيرآ.

إن مقاومة أهالي كوباني بقيادة قوات الحماية الشعبيية الكردية، دخلت التاريخ من أوسع أبوابها، وسيفرد التاريخ للمرأة الكردية المناضلة صفحات ناصعة كثيرة، تتحدث فيها عن بسالتها وإقدامها وشجاعتها النادرة في التاريخ البشري منذ ما عرفناه وإلى الأن. هذا وبغض النظر كيف ستنتهي معركة كوباني بين المقاومين الكرد وقوى الشر العالمية المجتمعة على الأراضي السورية. بالطبع حسم أي معركة عسكرية بين طرفين متقاتلين مرتبط بعدة إمور منها:

- ما يملكه كل طرف من عديد القوات والأسلحة والمعدات والإمكانات المالية.

- التدريب والإستعداد الجيد للمعركة.

- السيطرة على خطوط الدعم.

- إيمان المقاتلين بالهدف الذي يقاتلون من أجله.

- إستمرار تدفق المقاتلين لتعويض الخسائر البشرية.

- التخطيط الجيد للمعارك وحسن القيادة.

- جمع المعلومات عن العدو وإختراق صفوفه.

- إمتلاك شبكة إتصالات مغلقة منيعة، يصعب على العدو إختراقها.

- تلقي الدعم والمساندة من أطراف خارجية وتعويضها عن الخسائر في المعدات.

- عنصر المفاجأة وسرعة الحركة.

- دعم الجماهير وإحتضانهم للمسلحين أو الجنود.

كما يعلم الجميع إن مدينة كوباني محاصرة منذ سنتين من الجهات الأربعة حصارآ مطبقآ، ولا يوجد طرف خارجي واحد يدعم المقاتلين الكرد ويقف إلى جانبهم. كما أن المقاتلين الكرد لا يملكون أي أسلحة ثقيلة قديمة كانت أو حديثة. وليس لديهم شبكة هاتف مغلقة، وخطوط الإمداد جميعها مقطوعة وتحت سيطرة تنظيم داعش. وهذه المعركة فرضت على الكرد في الزمان والمكان والضخامة، ولم يكن أمامهم سوى الدفاع عن أنفسهم بما يملكون من أسلحة خفيفة وجلها قديمة. بينما على الطرف الأخر، يمتلك تنظيم داعش أحدث الأسلحة الأمريكية والروسية التي إستولى عليها من الجيش العراقي والسوري، ويتلقى الدعم المادي والعسكري من قبل تركيا والعديد من دول الخليج النفطية. ولديه عدد كافي من المقاتلين من كل القوميات والبلدان ويتمتع بحرية الحركة من كوباني إلى الموصل مرورآ بالطبقة والرقة وديرالزور وغيرها من المدن السورية والعراقية معآ.

ومن هنا يتضح بأن الكفة تميل لصالح تنظيم داعش البربري من حيث الأرقام والأعداد، ولكن يبقى الإرادة التي يقاتل بها كل طرف، فالكرد يقاتلون دفاعآ عن أرضهم وعرضهم ووحياتهم ومستقبلهم، ولهذا هم متشبسون بالأرض ويبدون مقامومة قل نظيرها في التاريخ البشري. أما عناصر داعش الإجرامية فهم خليط من المجرمين والقتلة من كافة أنحاء العالم، كل هدفهم هو القتل وإرتكاب المجازر بحق الأبرياء والنهب والسلب وسبي النساء وبيعهن في أسواق النخاسة كما فعلوا في شنكال والموصل قبل ذلك.

أما تجليات هذه المعركة البطولية تكمن في عدة نقاط أساسية منها:

1- تأكد للمرة الألف بأن ليس للكرد أصدقاء، وهم يعيشون في وسط بحر من الأعداء.

هذا بالطبع لمن يريد أن يفهم ويقر بهذه الحقيقة المرة ويستخلص الدروس منها. بعكس اولئك الذين أتحفونا بالحديث عن تحالفهم الإستراتيجي مع الدولة التركية وكانوا يشدون ضهرهم باردوغان، والذي باعهم بأرخص الأثمان وصفعهم على وجههم، أثناء هجوم داعش على شنكّال والمأساة التي تعرض لها أهلنا هناك، من قتل وذبح وتهجير وخطف للنساء.

2- أكدت ملحمة كوباني حاجة الكرد الماسة، لتوحيد موقفهم السياسي والتنسيق العسكرية الحثيث بين القوى الكردستانية الرئيسية، بل تشكيل قوة مشتركة فيما بينهم للدفاع عن كردستان وشعبها في أي جزءٍ كان. ورأينا بإم العين، كيف إنهارت قوات البيشمركة أمام تنظيم داعش، خلال دقائق وتركت الناس فريسة لإرهابي هذا التنظيم المجرم، ولو تدخل قوات الغريلا والطيران الأمريكي، لدخلت قوات هذا التنظيم إلى مدينة هولير وإحتلها خلال ساعات وقضت على المشيخة البرزانية نهائيآ.

وكشفت احداث شنكّال، مدى زيف وكذب أقوال السيد مسعود البراني، عن إستعداد قوات البيشمركة للدفاع عن إقليم جنوب كردستان وحماية الكرد في غرب كردستان.

7

كما صرح بذلك مرارآ وتكرارآ، وكان أخر تصريح له بهذا الخصوص بعد سقوط مدينة الموصل بأيام قليلة بيد داعش، وأثناء الإحتفال بعيد الفطر. وبعد أيام معدودة من ذلك التصريح، أثبتت أحداث شنكّال زيف هذا الكلام، ووعود البرزاني بحماية الإقليم والكرد السوريين كانت مجرد عنتريات زائفة، وأنه هو بحاجة إلى من يحميه. شخص في مثل هذا الموقف المزري، لا يمكن له إعلان الإستقلال والوقوف بوجه الحكومة المركزية العراقية رغم ضعفها النسبي.

ثم جاءت أحداث كوباني التي كشفت عورة البرزاني والطالباني ونفاقهم بشكل كامل، حيث كانوا يؤكدون عن إستعدادهم لتقديم يد العون والمساعدة لإخوانهم في غرب كردستان، إن إقتدى الأمر وطلب منهم ذلك. كلنا يعلم إن أهلنا والمقاومين في كوباني أطلقوا، نداءات متكررة يعلنون فيها عن حاجتهم إلى السلاح والعتاد، حتى يتمكنوا من الصمود في وجه داعش، وكي لا تقع المدينة في أيديهم. إلا أن قادة إقليم جنوب كردستان، لم يحركوا ساكنآ ولم يقدموا أي شيئ لكوباني وأهلها، سوى إصدار بعض البيانات الهزيلة يعبرون فيها عن تضامنهم مع كوباني !!!

3- خطأ قيادة حزب الإتحاد الديمقراطي في البقاء داخل المناطق الكردية، وعدم الخروج من منطقة الجزيرة وعفرين بتجاه كوباني والسيطرة الكاملة على الحدود مع شمال كردستان والمعابر الرئيسية الثلاثة معبر باب السلام ومعبر جرابلس وتل أبيض بين سوريا وتركيا. بهدف إجاد التواصل الجغرافي بين المناطق الثلاثة وفك الحصار الإقتصادي والعسكري عن هذه المناطق، وكان هناك إمكانية حقيقية لتحقيق ذلك في البداية. والخطوة الثانية التي كان يجب على الكرد القيام هو التمدد داخل المناطق العربية بمسافة لا تقل عن عشرين كيلومتر، لإبعاد خطر هذه التنظيمات عن المناطق الكردية والهدف الأخر منه هو كسب المجال للدفاع عن مناطقنا بشكل أفضل.

4- التجلي الثالث لهذه المعركة البطولية، هو عدم قدرة أي فصيل كردي لوحده الدفاع عن كردستان وشعبها، ولهذا يجب على الإخوة في حزب العمال و (ب ي د)، إنهاء هذه الحالة الغير طبيعية وضرورة العودة إلى الوحدة الكردية الشاملة، وإنهاء سياسة الإقصاء والتفرد التي إتبعوها حتى الأن.

5- أظهرت أحداث كوباني عن مدى ضعف وهزالة الأحزاب الكردية في غرب كردستان وتشتتها. وإتخاذها من حزب الإتحاد الديمقراطي عدوآ لها والتأمر عليه مع تركيا والبرزاني والإئتلاف الوطني الإسطنبولي.

6- أكدت أحداث كوباني ضرورة توقف الإخوة في حزب العمال و(ب ي د)، عن سياسة العداء للغرب وأمريكا والحديث عن محاربة الرأسمالية والإمبرالية العالمية.

هذه ليست من مهمة شعبنا الكردي الرازح تحت نير الإستعمار والإستعباد. ثم كيف

8

تهاجمون الغرب وتعتبرونهم أعداءً لكم، ومن جهة إخرى تطالبونهم بمساعدتكم وحمايتكم؟! ثم إن الجميع يدرك أن الدول لا تتعامل بالمشاعر والأحاسيس وإنما بالمصالح والمصالح فقط. ولهذا علينا بناء شبكة مصالح مع دول العالم وكسب الأصدقاء وعدم الخول في سياسة المحاور الإقليمية والدولية، لأن هذا ليس في مصلحة الشعب الكردي بأي حالٍ من الأحوال.

7- إن معركة كوباني قربت بين الشعب الكردي في الأجزاء الأربعة من كردستان

وتجسد ذلك في إشتراك الشباب الكردي من كل مناطق كردستان، في معركة كوباني وسقوط العديد منهم شهداء في ساحة المعركة على أرض كوباني الحبيبة، وهذا أمر مشرف وكل كردي عليه أن يفتخر بذلك.

في الختام أتمنى من القادة والسياسين الكرد، أن يعيدوا النظر في مواقفهم وسياستهم الحالية والتعلم من أحداث شنكّال، وكوباني، وهذا ينطبق أيضآ على المفكرين وا