يوجد 415 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

أستطلاع رأي >

أي نوع من الحكومة تراه أفضل للعراق؟؟





النتائج

شفق نيوز/ انتقد عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب والنائب في كتلة التغيير لطيف مصطفى، الاربعاء، موقف الحكومة من انسحاب عناصر حزب العمال الكوردستاني التركي الى داخل الاراضي العراقية، عادا اياه حربا بالوكالة ضد تركيا واستخدام الحزب كورقة ضغط ضدها.

وقال مصطفى في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "انتقاد الحكومة العراقية واعضاء البرلمان من دولة القانون لعملية انسحاب قوات حزب العمال الكوردستاني الى داخل اراضي اقليم كوردستان تقف وراءها غايات اخرى".

واضاف ان "حزب العمال الكوردستاني يبغي من عملية الانسحاب نشر السلام في المنطقة" متسائلا "لم لم يكن لبغداد موقف مماثل عندما كانت القوات والطائرات التركية تقوم بقصف اراضي اقليم كوردستان؟"

وشدد مصطفى وهو قيادي في حركة التغيير على ان "الحكومة العراقية تريد عن طريق اثارة هذا الملف ابعاد الضغوطات عليها نتيجة المشاكل الداخلية العراقية".

واستدرك بالقول ان "موقف بغداد هذا هو حرب تخوضها بغداد بالوكالة مع جبهة اخرى ضد تركيا"، مشيرا الى ان "الغرض منها ابقاء الحزب المذكور كورقة ضغط  ضد تركيا".

وبدأت طلائع عناصر العمال الكوردستاني بالوصول الى اقليم كوردستان اول امس الامر الذي اثار حفيظة الحكومة العراقية التي هددت باللجوء الى المنظمة الدولية احتجاجا على هذه الخطوة.

وأعلن مجلس الوزراء العراقي، أمس الثلاثاء، عن تقديمه شكوى الى مجلس الامن الدولي يرفض فيه تواجد قوات حزب العمال الكوردستاني التركي على اراضيه، فيما كلف وزارة الخارجية برفع مذكرتين إلى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لدعم البلاد في الدفاع عن نفسها.

من جهة اخرى اكد مصطفى انه "اذا ما ارادت تركيا ان تبقى موحدة فعليها تثبيت حقوق الكورد في الدستور التركي على اساس المساواة، مقترحا عليها "اقامة النظام الفدرالي".

وكانت الحكومة التركية قد توصلت لاتفاق مع حزب العمال الكوردستانية بوساطة من قيادات اقليم كوردستان يقوم بموجبه حزب العمال بسحب عناصره المسلحة من داخل الاراضي التركية الى اراضي الاقليم تمهيدا لاجراءات دستورية وسياسية لايجاد حل للقضية الكوردية في تركيا.

ز م/ م م ص/ ي ع

.
متباينة التضاريس بين سهل وجبل وهضاب وصحراء , بين العطاء والصبر والمعاناة , البصرة ملتقى نبض الحياة العراقية بدجلة والفرات في شط العرب , مدينة الشناشيل والمربد والنخيل والبترول والمعامل , ثاني أكبر مدينة عراقية، تحدها الكويت و السعودية وإيران والحدود المحلية مع ذي قار وميسان والمثنى ً , ميناء العراق الأوحد، ومنفذه البحري الرئيسي، تزخر بحقول النفط الغنية ، من المراكز الرئيسية لزراعة الرز, ,الشعير، الحنطة، الدخن والنخيل و الماشية , أرض مساحتها 19,070 كم2، وعدد سكانها نحو 3,800,200 نسمة (حسب أحصائات 2009م ), تواجه مشكلة كبيرة في إمكانية الحصول على مياه الشرب الآمنة , نتيجة نسب الأملاح العالية في المصادر المائية المحلية وتضربها ألسنة الماء المالح من البحر ، ، في معظم الأحيان لا يصلح استخدام مياه الشبكة العامة لغير أغراض الأستحمام والتنظيف. أما مياه الشرب يتم شراؤها من صهاريج المياه أو الأسواق التي تحظى بأمدادات من منشآت بتروكيميائية تستخدم تكنولوجيا التناضح العكسي للتخلص من الأملاح الزائدة, تسجل أداءً حسناً وفق مؤشرات البنية التحتية الأخرى و إمكانية الوصول إلى خدمات الصرف الصحي والحصول على الكهرباء أعلى بكثير من المعدل الوطني في كافة أنحاء العراق , شريانه من الثروة النفطية (70% ) والغذائية مدينة سياحية بما تحتويه من اثار وأضرحة دينية , و من الناحية العلمية والأدبية فقد كان لها العديد من العلماء والفطاحل منهم السيد الجزائري والجاحظ والفراهيدي و السياب و بن الهيثم وسيبويه .
البصرة تعاني الأهمال وتوصف بالبقرة الحلوب بأرتفاع نسبة البطالة والأمية وسوء الأدارة المحلية للأعوام السابقة , أزمة في الكهرباء والسكن العشوائي 50% لوجود انابيب النفط والمعامل التي تحتل اراضيها وتفسد مزارعها , المدارس والمستشفيات والصرف الصحي والبيئة متردية .
بعد نتائج الانتخابات المحلية ولوجود نتائج متقاربة بين ائتلاق المواطن والقانون , المواطن طرح مشروع ( البصرة عاصمة العراق الأقتصادية ) لما تملكه من مؤهلات وهذا ما يجذب الكتل الأخرى ويقطع الطريق أمام مرشح القانون لأعتبارها له خيار ستراتيجي كثيرة المقاعد لمساندة ولاية رئاسة الوزراء الثالثة , وتحلم بأعادة ولائها بعد اكتساح الأصوات في الانتخابات السابقة لدولة القانون بعد صولة الفرسان , كانت الحاكمة بمحافظها ورئيس مجلس المحافظة , لم تنفق خلال هذه السنوات ما يتجاوز 21% من الموازنة المخصصة لها , وأخفق المجلس السابق من أكمال مستشفى البصرة وشبكة مجاري أم قصر لسنوات وعشرات المشاريع , المشروع الذي طرحته كتلة المواطن للبصرة يجعل منها أم للخير العراقي , ولكونها توأمة لمدن ( فنيسيا. ايطاليا , باكو. اذربيجان , دبي . الأمارات , أولسان .كوريا الجنوبية , هيوستن , تكساس في امريكا ) , البصرة بأهميتها يراد لها الأقتطاع والهيمنة ورغبة لأبقاء المدينة متخلفة تابعة خاضعة يطاردها الفقروالجهل , أهل البصرة من بين المدن التي قارعت الدكتاتورية والأستبداد ومن مدن الشهداء والقادة , مدينة محورية وحصلت 8 قوى كل منها مقعد واحد ممثلة لمكونات مختلفة تمثل خليط الشعب البصري بينما حصلت المواطن 7 والاحرار 3 وائتلاف البصرة المستقل 2 اما القانون 15, اغلب القوى اتفقت للتحالف مع ائتلاف المواطن لتمرير مشروعها , وفي داخل القانون صراع بين مكوناته بين مرشح رئاسة الوزراء والقوى التي حصلت على مقاعد أكثر ومن جانب اخر بين ارادة البصرة وخيراتها , لا تريد ان تبقى نائمة مهمشة ولعل التغيير في خارطتها الأنتخابية دليل لأستعداد للنهوض الحقيقي والتنمية وأطلاق المبادرات الوطنية التي تنتشلها , البصرة تريد العيش بالخيرات لا تريد الشعارات الأنشائية والوعود المركزية , البصرة مدينة بأبنائها وخيراتها وموقعها ومدن العالم ليست بأفضل منها , تحلم مدينة غنية بالخدمات وتحسين الواقع ولا تكون مرة أخرى ساحة للصراعات بعد أن كانت ساحة لمعركة الجمل والسلطة الى يومنا هذا .

 

 

دراســــــــات في التاريخ الكردي القــــــــديم

( الحلقة 13 )

الكُرد بين العَهد الأَخْميني وظُهور الإسلام

(330 ق.م – 610 م)

الكُرد من السلوقيين إلى الپَرْث:

بعد انتصـار الإسكندر المكـدوني على الملك الفارسي دارا الثالث في معركة گُوگَميلا Gugamela قرب أربيل، سنة 331 ق.م، أصبحت كردستان (ميـديا وكوردوئين وغيرها من المقاطعـات) تابعـة لإمبراطـورية الإسكندر، وكان حاكمَ ميديا الصغرى (أذربيجان الغربية التابعة لإيران حالياً) زعيمٌ ميدي يدعى أتروپات Atarapata، وكان دارا الثالث قد استعان بالقوات الميدية بقيادة أتروپات لردّ هجوم الإسكندر، بل إنّ أتروپات كان قائد فرقة الاستطلاع في معركة گُوگَميلا.

بعد هزيمة دارا الثالث، وسقوط الإمبراطورية الفارسية في يدي الإسكندر، مارس أتروپات سياسة حكيمة مع الإسكندر ومع خلفائه بعد وفاته في بابل سنة 323 ق.م، واستطاع رويداً رويداً الاستقلال بحكم ميديا الصغرى التي سمّيت في عهده باسم "أتروپاتيا"، قال دياكونوف: "دون شكّ كان أتروپات رجلاً شجاعاً وعاقلاً، ولو لم تكن الأيام والظروف الداخلية بين الأقوام الميدية مؤاتية، ولو لم يكن جيشه قديراً، لما استطاع في ذلك الوقت أن يؤسس دولة جديدة مستقلة ويحافظ عليها مهما كان عاقلاً ومدبّراً"[1].

ويبدو أنّ أمجاد دولة ميديا الغابرة كانت لا تزال حيّة في ذاكرة أتروپات، فحرص على أن يوصل الحاضر بالماضي، فأحيا النهج الحضاري والسياسي الذي أرسى دعائمه زعماء ميديا الأوائل، قال دياكونوف: "إنّ المملكة الجديدة، التي كانت تسمّى رسمياً دولة ميديا، يسمّيها المواطنون "ميديا الأتروپاتية" أو يسمّونها "أتروپاتيا"... إنّ الدولة الجديدة حافظت على النهج السياسي والحضارة الميدية لعهد أيام ديوك الماضية"[2].

بعد وفاة أتروپات صارت ميديا من جملة البلاد التي كانت من نصيب سلوقس الأول، أحد كبار قادة اليونان، غير أنّ الاضطرابات ضد الحكم السلوقي لم تهدأ في مـيديا، ودام الحكم السلوقي من حوالي سنة 311 ق.م إلى حوالي سنة 247 ق.م، حـين سيطر الأشگان (الفرث= الپرث= الأرشاك) على فارس وميديا، واستولى الأرمـن على شـمال ميديا بمعـاونة الملك الأشگاني مِهْرداد في الربع الأول من القرن الثاني قبل الميلاد[3].

الكُرد بين الأرمن والرومان:

تابع الأرمن بسط نفوذهم على بلاد الكرد، وكان ذلك في عهد الملك الأرمني دِيگْران الثاني (الكبير)، وقد غزا هذا الملك البلدان المجاورة لأرمينيا، وأسس إمبراطورية تمتد من بحر قَزْوِين غرباً إلى كَبادُوكيا وكِيلِيكْيا والساحل السوري بما فيه فِينيقيا غرباً، ومن قَفقاسيا (القوقاز) والبحر الأسود شمالاً إلى أربيل وسوريا الداخلية جنوباً، وبنى عاصمته الجديدة دِيگْرانا كِيرْتا (فارِقِين) في كُردستان، وهذا يعني أنّ قسماً من مناطق جنوب كردستان ومعظم مناطق شمال كردستان أصبحت تحت النفوذ الأرمني[4].

وفي الربع الثاني من القرن الأول قبل الميلاد زحف القائد الروماني لُوكُولُّوس على ممتلكات أرمينيا، وهزم ملكها ديگران الثاني، واستولى على عاصمته الجديدة، لكنّ ديگران جدّد القتال ضد الرومان وألحق الهزيمة بلوكولُّوس بالقرب من نهر مُراد صُو، فتراجع الرومان إلى نِصِيبين، وكانوا قد اتخذوها قاعدةً لهم في حروبهم ضد الأشگان والأرمن، وهذا يعني أنّ كردستان أصبحت ميداناً رئيسياً للمعارك الطاحنة بين هذه القوى الإقليمية الثلاث حينذاك: الرومان، الأشگان، الأرمن[5].

وفي سنة 67 ق.م كلّف مجلس الشيوخ الرومـاني بُومْبَى بالهجوم على أرمينيا، ولم يستطـع ديگران الثاني الصمود طويلاً هـذه المرة، ففرّ إلى الجبال، ثم اتفق الطرفان على الصلح، لكن جُرّدت أرميـنيا من ممتلكاتها في سـوريا ولبنان وكبادويا وكيليكيا وكردستان، وتوفّي ديگران الثاني سنة 55/54 ق.م[6].

بتدقيق النظر في التوازنات الإقليمية حينذاك يتضح أنّ الكرد – ممثَّلين بالميد– لم يكونوا على هامش الأحداث، فقد كانوا يحاولون الخلاص من النفوذ الأشگاني، فكانوا يلقون التأييد والدعم من الطرف الروماني، وانجلت الصراعات الإقليمية عن معسكرين متنافسين متصارعين: الأول يضم الأشگان والأرمن، والثاني يضم الرومان والميد.

ونذكر -على سبيل المثال- أنّ الملك الأرمني أردافست الثاني بن ديگران الثاني (حكم بين سنتي 54-34 ق.م) لم يبقَ على الحياد في الصراع الأشگاني الروماني، وإنما تحالف حيناً مع الملك الأشگاني ضد الرومـان، وتوطّـد تحالفهما بعـلاقة مصاهرة بين الأسرتين الملكيتين؛ الأمر الذي جعـل القـائد الروماني أنطونيو -زوج كِلْيُوباترا في مصر- يُلقي القبض على الملك الأرمـني ويقوده إلى مصر ويُعدمه هناك.

ويبدو أنّ المـيد كانوا يقفون إلى جانب أنطونيو في الصراع، والدليل على ذلك أنّ الملك الأرمني أرداشيس الثاني (حكم بين سنتي 30-20 ق.م)، وهو ابن أَرْداڤَسْت الثاني، اشترك مـع الملك الأشـگاني فَرْهـاد الرابع في حـملة شنّاها معاً ضد المـيد في المنطقة الواقعـة بين تِبْرِيز وهَـمَذان، باعتبـارهم حلفـاء لأنطونيو، وتمكّن أَرْداشِيس من قتل الملك الميدي أَرْداڤَسْت، مما جعـل له مكانة خاصة في البلاط الأشگاني[7].

وفي النهاية ظلت أرمينيا تتأرجح بين الميل مع الأشگان تارةً ومع الرومان تارةً، وظهر مركزان للقوة في القيادة الأرمنية: أحدهما أشگاني الهوى، والثاني روماني الهوى. ولم يكن الميد خارج الصراع، ويبدو أنهم ظلوا على تحالفهم مع الرومان ضد الأشگان الذين يحتلون بلادهم، ونجد في الفترة بين سنتي 1-2 م أنّ الحزب الموالي للرومان يسيطر على الأوضاع في أرمينيا، فترسل روما إليها حاكماً من أصل ميدي يدعى أَرْيُوبارْزان، وعيّنت بعده حاكماً ميدياً آخر، بين سنتي 2-11 م، يدعى أَرْداڤَسْت الخامس[8].

الكُرد في العهد الساساني:

في سنة 226 م أسقط أَرْدَشَير بابَكان الدولة الأشگانية، وأسّس الدولة الساسانية (226–652 م)، وفرض سلطته على أرميـنيا وكُردسـتان، واتّخـذ الزردشتية ديناً رسـمياً لجميع إيران، وتشدّد في ذلك، حتى إنّ مَوبَذ مَوْبَذان (رئيس الكهنة وقاضي القضاة) كان الرجل الثاني في الدولة بعـد الملك، بخلاف عهد الأشگان الذين أفسحوا المجـال للحريات الدينية. ولم تهدأ كُردِستان، وظلت الثورات والقلاقل قائمة فيها، وأصبحت مسرحاً للصراع بين الساسانيين والرومان، وكانت تقع في أيدي الروم وحلفائهم الأرمن تارةً وفي أيدي الساسانيين تارةً أخرى[9].

بعد قيام الدولة الساسانية تغيّرت موازين القوى الإقليمية، إذ شرع الساسانيون يعملون على إخضاع أرمينيا، ويشنّون الحملات عليها، وذلك في إطار صراعهم الإستراتيجي ضدّ الرومان، فكان الأرمن بقيادة ملكهم دِرْطاد (تِيرداد) الثالث (حكم على ثلاث فترات بين 250–330 م) يقاومون الساسانيين، وما حلّت سنة 294 م حتى احتل الساسانيون أرمينيا، وفرّ دِرْطاد إلى روما، وبقي هناك إلى سنة 298 م، حين قفل راجعاً إلى أرمينيا عقب توقيع معاهدة الهدنة بين الساسانيين والرومان في نِصِيبين، ثم جرى أكثر من تقسيم للتركة الأرمينية، وبطبيعة الحال كانت كُردستان على الدوام في صميم ذلك التقسيم[10].

ولا ريب في أنّ العلاقات القائمة على التبعية تارةً وعلى التحالف تارةً أخرى، بين الأرمن والفرس من الأخمين والأشگان، جعلت الأرمن يدينون بالزَّرْدَشتية، لكنّ الانعطاف الحادّ في السياسة الأرمنية -نقصد معاداة الفرس الساسانيين- كان أحد العوامل التي شجّعت دِرْطاد الثالث على اعتناق المسيحية باعتبارها عقيدة منافسة للزردشتية، وأعلنها ديانة رسمية للدولة الأرمنية، وكان ذلك في الفترة الأخيرة من حكمه؛ أي في الربع الأول من القرن الرابع الميلادي[11].

غير أنّ سكان الجبـال والقرى الكرد الواقعين ضمن النفـوذ الأرمني بقوا على الزردشتية، وعندما اعتنق الإمبراطور الرومـاني قُسطنطين المسيحية حوالي سنة 312 م، وأعلن المسيحية ديانة رسمية للدولة سنة 313 م، تعزّزت علاقات التحالف بين الأرمن والرومان، واتّخذ الصراع بين الساسانيين من جهة والرومان وحلفائهم الأرمن من جهة أخرى طابعاً دينياً بين العقيدتين الزردشتية والمسيحية، واستمرت الهجمات والهجمات المضادة المتبادلة بين المعسكرين المتنافسين على أرض كردستان، الأمر الذي أدّى إلى تدمير مناطق كثيرة منها، وظلت الحال كذلك حتى الفتوحات الإسلامية.



[1] - دياكونوف: ميديا، ص422.

[2] - المرجع السابق، ص423–424.

[3] - سامي سعيد الأسعد ورضا جواد الهاشمي: تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص130. وانظر مروان المُدوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص133-140.

[4] - مجموعة من الباحثين: كركوك، ص38.

[5] - مروان المدوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص155-156.

[6] - المرجع السابق، ص157.

[7] - المرجع السابق، ص158-159.

[8] - المرجع السابق، ص160-162.

[9] - هـ. ج. ولز: معالم تاريخ الإنسانية، 3/750.

[10] - مروان المُدَوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص157.

[11] - المرجع السابق، ص176.

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 21:58

(KGK) ترد على الحكومة العراقية

ردت منظومة المجتمع الكوردستاني على بيان دولة العراق التي رفضت دخول عناصر حزب العمال الكوردستاني اراضي إقليم كوردستان.

وقال مسؤول علاقان منظومة المجتمع الكوردستاني فرحان عمر في حديث لـNNA، انهم سيناقشون رفض بغداد دخول دخول عناصره اراضي إقليم كوردستان، وسيصدر الرد خلال ثلاثة ايام.

وكان وزير الهجرة والمهجرين العراقي ديندار دوسكي قد صرح في وقت سابق لـNNA، ان انسحاب عناصر العمال الكوردستاني من الاراضي التركية ودخول اراضي إقليم كوردستان يعتبر خرق لسيادة العراق، مطالباً وزارة الدفاع العراقية بمناقشة الموضوع وتقديم شكوى إلى مجلس الامن.
وكانت قيادة حزب العمال الكوردستاني أصدرت بيانا أعلنت فيه أن أول مجموعة من مقاتليها ستغادر تركيا وتتمركز في قواعدها في جبال قنديل في كوردستان العراق.

وكان زعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان، طالب في الـ{4} من نيسان2013، إتباعه بالانسحاب من الأراضي التركية والالتحاق بقواعدهم في جبال قنديل في كردستان العراق.
---------------------------------------------------
بلال جعفر ـ NNA/

 

السومرية نيوز/ دهوك

دعا قائد مجموعة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني المنسحبة من تركيا، الثلاثاء، الحكومة التركية لأن تتخذ خطوات جدية من شأنها إحلال السلام، مشيرا الى أن عناصر الحزب كانت "مستعدة للحرب" لولا صدور أوامر عليا بالانسحاب.

وقال مسؤول مجموعة مقاتلي حزب العمال الكردستاني المنسحبة من تركيا، جكرخوين فرات، في مؤتمر صحفي عقد اليوم على الحدود العراقية التركية، وحضرته "السومرية نيوز"، إنه "كنا قد إتخذنا جميع الاستعدادات لخوض الحرب في العام الحالي، والإستمرار في تنفيذ خطط العام الماضي"، مشيراً إلى "لم نتوقع الانسحاب".

وكانت قيادة حزب العمال الكردستاني أعلنت في (25 نيسان 2013)، أن جميع مسلحي الحزب سينسحبون من الأراضي التركية، مبينة أن عملية الانسحاب سيبدأ في الثامن آيار 2013.

وأكد فرات إن "قرار الإنسحاب من الأراضي التركية جاء تنفيذا لتوجيهات قائدنا فقط"، لافتا إلى انه "خلال عملية الإنسحاب كانت هناك تحركات كثيفة من قبل الطائرات الإستخباراتية والتحركات العسكرية التركية".

وشهدت قرية سررو العراقية الحدودية شمال محافظة دهوك، صباح الثلاثاء، مراسيم إستقبال الدفعة الأولى من مقاتلي حزب العمال الكردستاني المنسحبين من تركيا والمؤلفة من 15 مسلحا.

وتشير مصادر بحزب العمال إلى أن عملية انسحاب مسلحيه إلى داخل الأراضي إقليم كردستان العراق قد تستغرق مدة طويلة، لكون المقاتلين ينسحبون سيراً على الأقدام ولا يستعملون أية وسائل نقل، فضلاً عن أن المقاتلين ينتشرون في مناطق واسعة امتدادا من الحدود العراقية وإلى البحر الأسود، كما أنهم يتعاملون بحذر من نوايا تركيا لذلك فإن عملية الانسحاب تتم بتخطيط عال ومجموعات صغيرة.

وأعلنت الحكومة العراقية الثلاثاء أنها ستقدم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن وجود عناصر حزب العمال الكردستاني داخل أراضيه، وفيما كلفت وزارة الخارجية بإبلاغ الجانب التركي اعتراض الحكومة على ذلك، أكد حق العراق في الدفاع عن سيادته واستقلاله بما يراه مناسبا.

وبحسب التقديرات يبلغ عدد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في تركيا نحو 2000 مقاتل، إضافة إلى 2500 مقاتل يتمركزون في القواعد الخلفية في شمال العراق، ويحتفظ الحزب بعدة مواقع في المناطق الجبلية الوعرة الواقعة على الشريط الحدودي العراقي التركي منذ ثمانينيات القرن الماضي.

يذكر أن المواجهات المسلحة بدأت بين الطرفين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما أخذ الحزب الكردستاني سبيل المواجهة المسلحة مع الجيش التركي لتحقيق حكم ذاتي لكرد تركيا البالغ عددهم أكثر من 20 مليون بحسب مصادر غير رسمية، وتفيد مصادر حكومية تركية أن الصراع بين الجانبين المتواصل منذ سنوات، خلف أكثر من 40 ألف قتيل من الطرفين، فضلاً عن تدمير مئات القرى وتهجير آلاف الأسر

ذكر عضو مجلس المفوضين في المفوضية العايا المستقلة للانتخابات محسن الموسوي وبتصريح خص به وكالة المدينة نيوز ، ان مجلس المفوضين صادق على ثلاث انظمة خاصة بانتخابات رئاسة وبرلمان اقليم كردستان اللعراق

وهي :

نظام تسجيل الناخبين لانتخاب رئاسة وبرلمان أقليم كوردستان- العراق و نظام الكيانات والائتلافات السياسية لانتخاب برلمان اقليم كوردستان- العراق 2013 .

واضاف الموسوي ان المجلس صادق ايضا على نظام وكلاء الكيانات السياسية لأنتخاب رئاسة وبرلمان أقليم كوردستان- العراق 2013.

يذكر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بدأت استعداداتها لانتخابات أقليم كوردستان -العراق من خلال وضع جداول عملياتية واعلامية ، فيما حددت منتصف شهر حزيران المقبل موعدا لتحديث سجل الناخبين.

قال رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن بلاده اتفقت مع حكومة إقليم كردستان وشركة النفط الأمريكية العملاقة اكسون موبيل بشأن التنقيب في شمال العراق.

وقال اردوغان للصحفيين في مطار أنقرة قبل سفره إلى الولايات المتحدة في زيارة رسمية يلتقي خلالها مع الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الخميس "هذه خطوة مع حكومة اقليم كردستان بشأن انشطة التنقيب."

وأضاف اردوغان "سنطور خطواتنا بعد هذه الزيارة" في إشارة إلى الخطط بشأن شمال العراق. ولم يحدد ما سيشمله الاتفاق

دليل العراق التجاري

من الطبيعي والمتعارف عليه ، بانه في كل فترة انتخابية ،سواءا لمجالس المحافظات او للبرلمان في العراق ، قد تظهر للعيان بعض الاستطفافات اوالاستقطابات بين الكتل المشاركة في العملية السياسية العراقية منذ الانتخابات الاولى في 2005.

في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في 20 من نيسان2013 في 12 محافظات العراقية، وتاجيل الانتخابات في المحافظات الرمادي والموصل وكركوك، وكذلك في محافظات اقليم كردستان العراق. تشير نتائج هذه الانتخابات ، التراجع النسبي لشعبية الاحزاب الدينية المسيطرة على دست الحكم منذ 2003 ولحد اليوم، وخاصة في صفوف حزب الدعوى والتيار الصدري ، مع صعود مجلس الاسلامي الاعلى في هذه الانتخابات. والتراجع ايضا في القائمة العراقية والتحالف الكردستاني في بغداد والمناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية واقليم كردستان العراق. دخول تحالف التيار الديمقراطي العراقي الى مجالس المحافظات في عشرة محافظات من مجموع اثنا عشر محافظة، بفوزه 13 معقدا ضمن المحافظات المنتخبة.تراجع نسبة مشاركة العراقيين في هذه الانتخابات بشكل ملحوظ الى حدود 50% ، وهي نسبة منخفضة بالقياس الى الانتخابات السابقة ، وذلك لاسباب عديدة (من دون الدخول في التفاصيل )، منها تراجع حماس الجماهير للانتخابات ، بسبب ياس وفقدان الثقة بالمسؤولين السابقين في مجالس المحافظات، وعجزهم عن تقديم خدمات ملموسة لابناء المحافظة ، وخاصة في المجالات الخدمية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، مع ارتفاع ظاهر البطالة والفقر بين ابناء المحافظات. ولاسباب الامنية ،والقصور في تنظيم السجلات المقترعين في مناطق عديدة للمراكز الانتخابية، وغيرها.

حدد يوم 21 ايلول/سبتمبر القادم لاجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في اقليم كردستان الحالي، ولم تجر الانتخابات المحلية فيه منذ عام 2005 . سيتم اعتماد نظام القائمة شبه المغلقة في انتخابات البرلمان. فمن الطبيعي ان نشاهد ايضا في هذه الانتخابات الاستطفافات والتغييرات الجديدة بين الاطراف المشاركة في العملية السياسية والحكم في الاقليم ، وخاصة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستان، الذان يربطهما اتفاق استراتيجي في تقسيم السلطة بينهما والهيمنة على البرلمان. ومن المتوقع ايضا حدوث تغييرات في خارطة التحالفات السياسية للاقليم ، وذلك على اثر استحداث خلافات واضحة ومهمة بين الاطراف السياسية، ولا سيما بين الحزبين الحليفين، يمكن تلخيصها في المحاور الاتية:

1- العلاقة الاستراتيجية بين الحزبين الحاكمين في طريق الزوال والانتهاء، على اثر اصرار الطرفين التمسك بالسلطة والنفوذ والمال في ادارة الاقليم. مع تصاعد التصريحات والاتهامات التي يطلقها كل من الحزبين تجاه اخر، وزيادة حددها في الاوانة الاخيرة، ووصلت حد تقديم الشكوى من الحزب الديمقراطي الكردستاني الى المفوضية المستقلة للانتخابات ضد الاتحاد الوطني ، بوجود تزوير في الانتخابات الاخيرة لمجالس المحافظات لصالح الاتحاد الوطني ضمن قائمة التحالف الكردستاني في بغداد.

2- اتخاذ القرار النهائي من طرف الحزبين الرئيسين المشاركة في هذه الانتخابات بقائمة منفصلة، خلافا للمرات السابقة ، كما قررت حركة التغيير بنفس الاتجاه، بغية الوقوف على وزن الحقيقي لكل الطرف. اما الاحزاب الاسلامية ، الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية ، وكذلك الاحزاب الاخرى ، لم تحسم موقفها لحد الان من ذلك. هذا ويطالب الاتحاد الوطني الكردستاني باجراء الانتخابات المحلية ايضا في نفس الموعد، بينما يؤكد الحزب الديمقراطي الكردستاني على تحديد موعد هذه الانتخابات وتحدده حكومة الاقليم بالتنسيق مع المفوضية في وقت لاحق.

3- الاحزاب السياسية في الاقليم ، وعلى راسها الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والاحزاب الاسلامية ، لا توافق مبدئيا على ترشيح السيد مسعود برزاني للمرة الثالثة، اذا قرر ترشيح نفسه لرئاسة الاقليم. وفي حالة اصرار الحزب الديمقراطي الكردستاني على هذا الترشيح . تطلب هذه الاحزاب بتغيير نظام الحكم في الاقليم من الرئاسي الى البرلماني. وتتطلب هذه المهمة اجراء تعديل في مسودة دستور كردستان، والذي عرض لمصادقة البرلمان بشكل مفاجئ في 24/حزيران – يوليو 2009، اي بعد انتهاء الدورة التشريعية لبرلمان الاقليم في 9/حزيران- يوليو2009، وامراره مرور الكرام!، والتي تمنح بموجبه صلاحيات واسعة للرئيس . على ان يتم تمريرها بالتوافق ضمن القوانين ،متماشيا مع الابعاد الوطنية.

4- تطلب هذه الاحزاب ايضا ضرورة اعادة مسودة دستور كردستان مرة اخرى الى البرلمان لمناقشته واجراء تعديلات عليه، قبل طرحه للاستفتاء الشعبي ، في الوقت الذي يعتبر الحزب الديمقراطي الكردستاني ، بان الدستور تم الموافقة عليه في البرلمان السابق وامره منتهي. ويحاول الحزب طرحه للاستفتاء العام لتثبيت شريعته، قبل اجراء الموعد المحدد للانتخابات في ايلول/سبتمبر من السنة الحالية.

5- طرح الوفد المفاوض برئاسة السيد نيجرفان برزاني مع الحكومة المركزية في بغداد اثناء لقائه مع التحالف الوطني ورئيس الوزراء السيد المالكي ، بان الاكراد يتنازلون عن منصب رئيس الجمهورية في انتخابات البرلمان العراقي القادم، المزمع اجراها في 2014 ، مقابل منصب رئيس البرلمان ، من دون التنسيق مع حليفه الاتحاد الوطني الكردستاني بهذا الخصوص . ومن الطبيعي رحب التحالف الوطني والسيد المالكي بهذا الطرح ، وذلك لتحويل هذا المنصب الى المكون السني ، وبقاء رئاسة الحكومة تحت سيطرة التحالف الوطني( الشيعي)، تكريسا لاعادة اسلوب المحاصصة الطائفية والمذهبية والاثنية والحزبية الضيقة للحكم القادم ، والمعمول به في العراق منذ الاحتلال ولحد اليوم.

6- اما بخصوص الاحزاب الاخرى المتواجدة في الاقليم كحزب الشيوعي الكردستاني- العراق، والاشتراكي الكردستاني، وكادحي كردستنان وغيرها ، اما ان تدخل بقائمة تحالفية واحدة، او توزع على قوائم اخرى، وان نشاطاتها وتاثيرها على العملية السياسية محدودة وضعيفة ، بسبب هيمنة الحزبين الرئيسين الحاكمين على السلطة في الاقليم منذ الانتفاضة المجيدة ولحد الان، وتهميش دور هذه الاحزاب، وعدم فسح المجال لها للقيام بمهامها ومساهمتها في القرار السياسي في الاقليم، بالشكل المطلوب.

وعلى ضؤء المعطيات المذكورة،اتوقع ان تكون نتائج هذه الانتخابات كالاتي:

1- احتفاظ اوحدوث تعيير قليل جدا في مقاعد الانتخابات البرلمانية بالنسبة للحزب الديمقراطي الكردستاني، اذ ان الولاء والنزعة العشائرية داخل الحزب لا تزال قوية.

2- قد يكون توزيع الاصوات الانتخابية بنسبة متقاربة بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والاحزاب الاسلامية، وبعض اصوت للاحزاب الاخرى.

3- وعلى ضوء هذا التوقع ، سيكون تحالفات جديدة في البرلمان والتشكيلة الحكومية القادمة، وانتهاء اسلوب المناصفة( ففتي ففتي) بين الحزبين الرئيسين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، والتناوب والهيمنة على رئاسة حكومة الاقليم والبرلمان، كما متبع سابقا.

4- من المحتمل ان ينفرط التحالف بين الحزبين الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني، ووصول الخلافات الى قواعد الحزبين ، ولم تبقى العلاقة الاستراتيجة بينهما محصورة فقط بين قيادة الحزبين ،وفي حلقة ضيقة بين الزعيمين جلال طالباني ومسعود برزاني.

5- من الصعوبة تشكيل الحكومة الاغلبية من حزب واحد اوحتى من حزبين.وتتوقف على النتائج التي يحصل عليها كل من الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني بالدرجة الاساسية. ومن المتوقع ان تكون هناك معارضة قوية في برلمان ، ذات تاثير في المساهمة والمشاركة في عملية اتخاذ القرارات المهمة، ورسم سياسة الحكومة القادمة في الاقليم

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 21:24

سياسيو الكوسترات !!! نوار نازك

ما ان تطأ قدمك ارض الكوستر الحرام حتى تبدأ بالتفكير متى سنصل ؟ وكيف سنصل ؟ والسؤال الاهم والاكثر الحاحا هل سنصل فعلا ؟؟
بعد عودتي من يوم عمل مضني امسك حقيبتي بالحاح وكأني متمسك بالامل بالعودة الى البيت سالما غانما ممنيا نفسي بقسط من الراحة .
ما ان وطأت قدمي تلك الكوستر المباركة حتى اتخذت من الركن الجنوبي مخدعا لي وبالحقيقة لا اعلم سر انجذابي الى الجنوب في كل شيء .
المهم نرجع لسالفتنة ...
بعد ان اخذت الكرسي الاخير في السيارة , وبدأت الاقدام تتكاثر على الكوستر المبجل , قرر السائق ان يتحرك متنازلا عن نفرين من الكراسي الفارغة , عسى ان يحضى بهم من الطريق بينما لا تزال اعين الركاب تنظر الى فاتنة في مقدمة السيارة (تسطر سطر) !!
لا اريد ان اتحدث عن عظمة السائق ومهاراته التي ابهرت جميع الركاب واذهلتهم لتلهيم عن الحسناء وقرروا الالتفات لمهارات السائق التي لا يملكها مايكل شوماخر !!
وابتدا السباق بين الكوسترات على (العبرية) سباق محموم بأيهم يفوز (بالكروة) التي يرونها على قارعة الطريق .
وفي منتصف الطريق اقتربت السيارة التي نركبها مع سيارة اخرى , وهم يملأون الجو ( بالهورنات) وازيز محركاتهم الصدئة حتى تجاوز احدهم على مسار الاخر ... فبدأ سيل الشتائم !!
يقول الاول للثاني "لك حيوان " ويجاوبه الثاني " وانته اخوي" واعادا الكرة ثانيا وثالثا ورابعا على نفس المنوال من الشتائم , والركاب بالسيارتين يتصفحون وجوه بعضهم وهم مشمئزين من سيل الشتائم والمستوى الاخلاقي لكليهما !!!
(رباط سالفتنة) هو انه مشهد الركاب وهم مشمئزين من سيل الشتائم , يذكرني كثيرا بالشعب العراقي وهو يتفرج للسياسيين يتنابزون بينهم بالاتهامات المتبادلة , التي يطلقها البعض منهم للاخر
و لكن... لا فرق بينهم وبين سواق الكوستر غير المحترمين فسواق الكوستر اختاروا مستوى من الكلمات , و بعض من السياسيين اختاروا مستوى اخر من الكلمات , وكلاهما من نفس المستوى الاخلاقي !!!
في الخاتمة يجب ان نميز بأن ليس كل السواق على شاكلة المذكورين انفا ؛ولا كل السياسيين مثل ما ذكرت , ولكن اصوات النشاز للاسف اعلى صوتا من المحترمين من السواق والسياسيين .
ربما كان هناك المزيد من الحظ، الذي ساعد زعماء الصهيونية العالمية، في التقدم وبنجاح، نحو فكرة ضرورة إيجاد وطن قومي لليهود، يجمع شتاتهم، ويرفع عنهم معاناتهم التي يرزحون تحت وطأتها من قِبل الأوروبيين بشكلٍ عام. فعلاوةً على المقولات اليهودية (الوعد الإلهي- شعب الله المختار– المسيح المنتظر)، فقد آمن الكثير من الأوروبيين وفي الولايات المتحدة أيضاً بتلك المقولات، لا سيما في أعقاب تفسيرات، القس الأمريكي "مارتن لوثر" للعهد القديم، بأن المقولات التي تدّعيها التوراة اليهودية، هي ادّعاءات صحيحة، بل وزاد عليها، بأن اليهود سيتحولون إلى المسيحية نهاية المطاف، الأمر الذي شكل دعماً أوروبياً قوياً لليهود، بشأن انتقالهم إلى فلسطين وبأسرع وقت. ومن جهةٍ ثانية، فقد كانت هناك أنظمة أوروبية مختلفة، قد ضاقت ذرعاً بالجماعات اليهودية جراء سلوكها المريب وتعاملاتها الربوية، التي كانت عبارة عن حبائل يتصيدون بها الأوروبيين، بغية التسيّد عليهم وإخضاعهم والسيطرة على جملة حياتهم، فكانت هذه أيضاً قد ساهمت عملياً باتجاه ترغيب اليهود بترك البلاد والهجرة صوب فلسطين.
من جانبها سلطات الانتداب البريطاني، كانت استجابت للمطالب اليهودية في تحرير يدها باستهداف فلسطين، لأسباب متعددة ومنها، إضافةً إلى مسحنة اليهود مستقبلاً، فإنهم ينتمون إلى الجنس الأبيض وهم من الحضر ويُوصفون بالغنى والثراء، بخلاف الفلسطينيين الذين ينتمون للعرق الأسود وهم من الزنجي وأهل الترحال، بالإضافة إلى مساهمة اليهود الفعالة إلى جانب الجيوش البريطانية في حروبها وإنشاء وحراسة مستعمراتها المنتشرة حول العالم.
كانت الجماعات اليهودية قد رتّبت نفسها، منذ تلك الفترة والتي أعقبت (وعد بلفور 1917) داخل أُطر تنظيمية حملت أسماء (شتيرن، هاغاناه، إتسل، بالماخ، ليحي) وغيرها، تقوم على ركائز (إرهابية) لضمان نجاح خطة الصهيونية وتطبيقها على الواقع، من حيث طرد وتشريد وقتل سكان الأرض الفلسطينيين الأصليين، وصولاً للاستيلاء على كامل فلسطين، بغطاء دولي وتخاذل عربي واضحين.
قامت تلك المنظمات الصهيونية ببدء عملياتها الإرهابية الرئيسة ضد السكان الفلسطينيين، التي اعتمدت على إثارة الخوف والصدمة لدى السكان الفلسطينيين، من خلال الانقضاض على القرى والبيوت الفلسطينية الآمنة، والشروع بعمليات القتل والإعدامات المتلاحقة، لكل فلسطيني يقع تحت فوهة السلاح، دون تفريق بين نساء وأطفال أو فتية وشيوخ. ولم تمضِ أياماً قليلة حتى أعلن عن وقوع مجازر مأهولة داخل صفوف الفلسطينيين، حيث اُبيدت قرىً بأكملها، وهُجّرت مدن تحت العنف وتهديد السلاح.
قبل الاعلان عن الدولة بيومين. قام رئيس الوزراء المرشح "دافيد بن غوريون" زعيم حزب (الماباي) الصهيوني، بدعوة رؤساء تلك المنظمات الإرهابية، وهم الذين شكلوا الحكومة فيما بعد، إلى جلسة طارئة، ووضع أمامهم أربعة مواضيع وهي: إعلان الدولة، وتحديد اسم لها، والسعي إلى وقف إطلاق النار، والعمل على تثبيت الأمن للدولة الآتية. وبالرغم من اتسام الجماعات اليهودية بالعنف والإرهاب، وتمكنها من إحراز إنجازات مهمة على الأرض، إلاّ أنها كانت في أضعف حالاتها، تبّين ذلك حين كشف "بن غوريون" عن حاجته الملحّة لاستيضاح التطورات الأمنية الجارية، من كبار مسؤولي جهاز الأمن ومن بينهم "يغئال يادين" مدير العمليات الإرهابية والذي أدار دفة الحرب آنذاك، وخاصةً فيما يتعلق بحجم الخطر الوارد من قِبل الفلسطينيين والجيوش العربية، وفيما يتعلق بحجم القوات التي بالإمكان استدعاءها لمواصلة الصمود والحفاظ على تلك الإنجازات التي تم تحقيقها.
"بن غوريون" لم يكن على يقين من إمكانية تحقيق أهدافه بالكامل، لا سيما في ضوء ما وصل إليه من خلال "يادين" من أن تفوّق (العرب) يُعتبر حاسماً فقط، في حال حشدت كل الجيوش العربية لمحاربة إسرائيل، وفي إثر ذلك قام "بن غوريوم" بإيفاد مسؤولين سراً لمشاورة "ليون بلوم" رئيس حكومة فرنسا، الذي كان يعتبر صديقاً مهماً لإسرائيل آنذاك. الذي قام بالثناء على الإنجازات اليهودية وحث على الإسراع بالإعلان عن الدولة قائلاً :"إن لم يكن ذلك الآن فمتى؟". وفي ضوء ذلك ومواقف أخرى مشابهة، هبط "موشيه شاريت" رئيس الوفد الدبلوماسي للاستيطان العبري، في مركز الأمم المتحدة برسالة مباشرة من وزير الدفاع الامريكي "جورج مارشال"، توجب وقف إطلاق النار بتأييد دولي، من أجل الحسم في قضية إنشاء الدولة اليهودية. وخاصةً في ضوء حاجة القوات اليهودية المقاتلة، إلى وقف إطلاق نار كهذا يهدف إلى استجماع القوة والتسلح بسلاح كان سيأتي من دول أوروبية مختلفة وخاصةً (فرنسا) في تلك الأثناء من أجل الاستمرار في المعركة.
لم تشارك الدول العربية بثقلها العسكري الذي يتوجب أن يكون في تلك الحالة، بل وانشغلت قياداتها في إبداء خلافاتها القطرية والشخصية المعتادة وغيرها، كانت بمثابة أمور حالت دون تمكن الجيوش العربية من إحراز أي إنجازات تُذكر، حتى في أضيق نقطة، وهي النقطة التي تسمى (خاصرة إسرائيل) والتي لا تتجاوز بضعة كيلومترات وهي المسافة الممتدة شرقاً وغرباً من مدينة ملبّس (كفار سابا) حالياً، حتى شاطئ البحر المتوسط، إذ لو سعت الجيوش العربية للسيطرة عليها، لما تمكنت إسرائيل من القيام بعد ذلك، وفشل المشروع الصهيوني برمّته، لا سيما وأن تلك المنطقة كانت تقسم فلسطين إلى جزأين، ناهيك عن بقية الأجزاء التي كانت تحت السيطرة العربية التي تم التنازل عنها تباعاً فيما بعد، أمام الضربات الإسرائيلية المتتالية والموجعة في نفس الوقت.
بداية الأمر لم تقف الدول العربية من خلال الجامعة العربية عند هذا الحد، بل وأخذت على عاتقها مسألة تحرير فلسطين من (العدو) الاحتلال الصهيوني، وإنهاء ما يسمى بدولة إسرائيل من الوجود، وعودة المهجرين الفلسطينيين إلى أراضيهم وممتلكاتهم، ومعاقبة الدول أيّاً كان شكلها ووزنها، التي ساندت الصهاينة على عدوانهم الغاشم على الشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينية. لكن وربما من كثير الحظ الذي رافق الشعب الفلسطيني، كي يتلقى الصدمات – صدمة بعد أخرى- تصاحب كل صدمة نكبة ونكبة، على مسمع ومرأى العرب والمسلمين ولا يحركون ساكناً، بل الذي دأبوا على تحريكه وبقوة متزايدة، الاتجاه صوب التسليم بالأمر الواقع والاعتراف بالعدو الصهيوني، وبناء العلاقات السرية معه وعلى كافة الأصعدة، وذهبت أدراج الرياح لاآت العرب (قمة الخرطوم 1967) الثلاثة إلى غير رجعة، ثم بدأ مسلسل التنازلات الحقيقية، منذ عقد اتفاقيات السلام العلنية مع إسرائيل، كما مصر والأردن، أو اتفاقيات السلام السريّة مع بقية الدول العربية وخاصةً الخليجية، التي لا زالت تُوسع لإسرائيل كي تؤسس لممثلياتها على أراضيها وعلى حساب العزة والكرامة العربية. كما لا يمكننا نسيان الجنوح الكلي لمنظمة التحرير الفلسطينية في هذه الاتجاه، الذي وصلنا من خلاله إلى مرحلة هي أقبح ما تكون على مر التاريخ، بشأن حالة التردي المرتبطة بتنازلات متتالية - بعضها فوق بعض - وهي جدّ مؤلمة ولا يمكن احتمالها بأي حال، في مقابل (لا) للدولة الفلسطينية المنتظرة، إضافةً إلى الممارسات الإسرائيلية اليومية من حيث الطرد والاعتقال والاستيطان والتهويد. لذلك فليس باستطاعة العرب ولا الفلسطينيين بشكلٍ خاص، من إنقاذ أو تحصيل أي شيء، منذ الآن فصاعداً، وسواء من ناحية الأرض أو الإنسان، طالما بقوا على هذه الحالة وإن طال بهم الأمد.
خان يونس/ فلسطين
14/5/2013

فضيحة صفقة الاسلحة الروسية عرف بها القاصي والداني واعلنتها وسائل الاعلام الروسية والمحلية وتطرق لها رئيس الوزراء العراقي في احد اللقاءات التلفزيونية.

اغلقها القضاء العراقي المستقل..! تحت مسوغ عدم كفاية الأدلة، الا يعد اعتراف الرئيس الروسي بوتين بوجود شبهة الفساد دليل..؟ فالرجل مستفيد وايقافه للصفقة امر اخلاقي..!

واذا كان القانون العراقي المستقل لم يجد مايثبت الفساد في الصفقة، فلماذا اقيل وزير الدولة (لشؤون الناطقية)..!! علي الدباغ..؟ الذي عُد كبش فداء لهذه الصفقه للتمويه على الراي العام لحين إجراء ماحصل قبل يومين، وهو اغلاق القضية من قبل القضاء المستقل..! وغدا سيعود الدباغ من الشباك وتبرر عودته بأن الموضوع برمته كان غير صحيح، وسيرشح لمجلس النواب على الاكثر وسينتخبه بعض العميان..! حفظا للمذهب..!

وماعلاقة اجهزة الكشف عن المتفجرات بموضوع صفقة الاسلحة الروسية..؟ وماصلت الاثنان بموضوع فضيحة البنك المركزي..؟

وماهي الاسباب الحقيقية للتصعيد الاعلامي وحرب الوثائق المستعرة من قبل نواب الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي وجواد الشهيلي ومها الدوري هذه الايام بشأن قضية احهزة كشف المتفجرات التي نطق القضاء الحكم فيها قبل سنتين وكان كبش الفداء فيها السيد جهاد الجابري..؟

عندما ندقق نجد ان العلاقة متأتية من ان فضيحة البنك المركزي ستغلق قبالة صفقة الاسلحة الروسية وللتغطية على الاتفاق وحرف الانظار عن اغلاق صفقة الاسلحة، كان تفعيل موضوع اجهزة كشف المتفجرات..! (لا يا مناعيل الوالدين)

ففضيحة الاسلحة الروسية متهم فيها المالكي واقرب مقربيه ويقال ولده ، لذا اختار الدباغ ككبش فداء يغطي فيه على الفضيحة وابطالها، لحين تسوية الموضوع.

فضيحة البنك المركزي المتهم الرئيس فيها هو بهاء الاعرجي والنائبين عن الكتلة الصدرية مهى الدوري وجواد الشهيلي واختير السيد سنان الشبيبي كبش فداء لها .

وهنا بدأت خيوط صفقة قذرة بحق الانسانية وخيانة كبرى بحق العراق وشعبة وبحق ال الصدر، وهي اغلاق قضية الاسلحة الروسية قبالة اغلاق قضية البنك المركزي..!

ربما نتقبل االامر من المالكي فقد امتهن الفساد والكذب ويكفي ان اقرب مقربيه هو سمسار النساء عزة الشابندر وهو من يوجهه .

وكذا نستوعبها من نواب الصدر الثلاثة فكل واحد منهم معروف بتاريخه الدنيء.

لكن بماذا يرد علينا السيد مقتدى الصدر، الذي ابلغ في حينه من النائب قصي السهيل بان فضيحة البنك المركزي ابطالها الاعرجي وجماعته، لماذا سكت عنهم..؟

هل ان السيد لاسامح الله مستفيد..؟ ام ان الاعرجي وجماعته تبرعوا للمكتب الشريف..؟

تبا لكل من يموه على السيد مقتدى لذا لم يعلن موقفه على العلن من هكذا صفقات ونذالة..!

وتبا لكل صدري يسكت او يبرر ذلك..!

وتبا لكل من فقد اب او ابن او اخ ولايقوم برفع دعوة قضائية ضد المالكي بصفته القائد العام للقوات المسلحة، وضد بهاء الاعرجي بصفته رئيس هيئة النزاهة البرلمانية وضد علاء الساعدي رئيس هيئة النزاهة وكالة لانهم تغاضوا وشاركوا في تمرير صفقة اجهزة كشف المتفجرات في حينها ويحيوها اليوم للتغطية على ماهو اكبر منها.

تبا لهذا الشعب ان سكت عن تجار الاجساد البشرية هؤلاء، وعلى الصدريين المخلصين ان يفضحوا الاعرجي بهاء والدعية مهى والفنان الشهيلي ويطالبوا السيد مقتدى ان يتبرأ منهم .

والا لاسامح الله سيكون السيد محط شك، بالمشاركة مع الفاسدين وحمايتهم، وعلى الشعب الذي مازال يستهويه هتاف ( بالروح بالدم نفديك ياهو الجان) ان يتعض لمرة واحدة ويفكر صح...! ويقول كلمته... للمالكي ولبهاء وعصابته ولكل اللصوص من يرضى بعملهم:-

يالمالك جذر ، لاتزعل وية الريح
خافنك غفل لو تنشلع سكتة
طيح علة الهوى وحب ايدة من يغتاض
خاوي انت وبعد ما بيك كل عتة
علي تضحك يخايب وانه علو الغيم؟؟
على ادموع الفرح هم تضحك النكتة
يبو جناح الشمع متعلي وين اتريد ؟
تدگ باب الشمس چنك ، غشيم انته
ويبو سنون الخشب لا تعض چف النار
طفو سنين الخشب لو هفته وكتة
ويبو زنود الرمل لتلاوي زند السيل
وعناكيد الصخر گبلك غدن تحتة
على الماي الضحل يتونس التمساح
ويفرح بالوحل لمن يمد خشتة
وعلى موت الشمس يتنومس الخفاش
وعلى الهندس هدومة عيب ماخذتة

في عالم السياسة والثورات ليس المهم ان تحقق نجاحاً فحسب ، بل اهم من ذلك ان تحافظ عليه ، وتبادر للأنطلاق نحو آفاق أخرى من النجاحات، وإلا سوف تركد مظاهر ذلك النصر ويتلاشى مع مرور الزمن ، وتبقى الأهداف البعيدة الأستراتيجية دون انجاز . لنأخذ التجربة العراقية ، فقد حققت اميركا بالتعاون مع دول اخرى وبتأييد من المعارضة العراقية حققت نجاحاً باهراً في القضاء على الحكم الدكتاتوري ، ولكن حينما لم يجري الأحتفاظ بالنصر ولم تحقق نجاحات اخرى تصب في مصلحة الشعب ، كان أجهاض تلك التجربة ، والمتضرر الأول والأخير كان الشعب العراقي المغلوب على امره ، فأمست الساحة السياسية العراقية مسرحاً لعمليات ارهابية وساحة مفتوحة للانتقام والثأر ، عوظاً ان تغدو ساحة للبناء والتعمير والتعايش والتعددية .
لقد استطاع مسعود البارزاني بحكمة ودراية ان يتجنب تلك الأخطار التي احاطت بالعراق ، واستطاع ان يحافظ على لم شمل الشعب الكوردي والمكونات الكوردسانية الأخرى ، فحافظ على تلاحم الشعب من التمزق ، داعياً الى فتح صفحة جديدة لبناء اقليم كوردي يسود في مجتمعه التعددية والتعايش والتفاهم ، بمنأى عن سلوك الأنتقام والثأر التي خيمت على الساحة العراقية بعد سقوط النظام في 2003 ، ورأى ان  تجربة الداحس والغبراء في أخذ الثأر والأنتقام هي تجربة فاشلة وسوف تمزق لحمة المجتمع الكوردستاني فليس من الحكمة الأقتاداء بها .
هكذا  عكف الرئيس البيشمركة مسعود البارزاني على فتح ابواب الحديقة الكوردستانية لكل من يريد المحافظة على كوردستان ، بغض النظر عن ماضيه وما اقترفه من مواقف عدائية اتجاه شعبه والثورة الكوردية . وفتح صفحة جديدة تبدأ الكتابة بها اعتباراً من تاريخ سقوط النظام وليس قبله ، وبهذه السياسة الحكيمة انقذ اقليم كوردستان من مغبة الوقوع في مستنقع العنف والفوضى ، وجعل الأبواب مشرعة امام آليات التعمير والتعايش المجتمعي والأستثمار الأقتصادي  ، فلو سار البارزاني على نفس النهج العراقي لكانت كوردستان اليوم متأخرة في البناء والخدمات وتمزقها الأختلاف الدموية كما يحدث في العراق .
اعتقد ان دور القائد مطلوب في هذه اللحظات الحاسمة من التاريخ ، لقد استطاع البارزاني العمل بإخلاص لكوردستان ، وينبغي على المعارضة وعلى الشعب الكوردي اخذ هذه الناحية بنظر الأعتبار ، إذ ان آثار بصمات البارزاني ظاهرة في صنع التاريخ الكوردستاني خلال الربع الأخير من القرن الماضي والى اليوم .
باعتقادي ان البارزاني لا يحتاج الى رئاسة الأقليم ، لكن الأقليم يحتاج الى الرئيس البيشمركة مسعود البارزاني ، إذ ان الحياة قد عركته ، فمدرسة الحياة ابتدأت عنده في سوح النضال والمعارك في صفوف قوات البيشمركة للثورة الكوردية ، ومن ثم بالعمل مع قوى المعارضة العراقية وبعدئذٍ الأنخراط والعمل مجال السياسة العراقية والأقليمية والدولية . كما ان لشخصية البارزاني اهمية كبيرة في السياسية العراقية ، وكانت اتفاقية اربيل وغيرها من المبادرات خير دليل على تقدير واحترام كل الأطراف السياسية لمكانة البارزاني ودوره الكبير في الموازنة السياسية العراقية .
إن مكانة البارزاني تكون اكثر اهمية خاصة بعد غياب الرئيس جلال الطالباني بسبب مرضه ، الذي كان يشكل صمام امان للعملية السياسية العراقية المتأزمة بشكل مستمر ، ولهذا يبقى تواجد البارزاني على الساحة السياسية العراقية يحمل اهمية كبيرة  في اقليم كوردستان اولاً وفي عموم الوطن العراقي ثانياً .
ونقلاً عن موقع رئاسة الأقليم نشرت جريدة الشرق الأوسط اللندنية بتاريخ 6 مايو ( ايار )  الجاري رسالة البارزاني التي يقول فيها :
إن هدفه ليس موقعاً او منصباً ، بل إن هذا الموقع هو مجرد وسيلة لخدمة الشعب ، وليس المهم من الذي سيتولى هذا المنصب ، لأن المنصب لم يصنع لشخص معين بحد ذاته .
ويضيف :
وفيما يتعلق بي، أرى أن هذا الموضوع ليس محصورا بشخصي؛ لأني منذ اليوم الأول أعلنت بصراحة أني لست رئيسا للإقليم فحسب، بل أنا أحد أفراد البيشمركة وسأبقى كذلك، وليس هناك أي منصب أو موقع أهم عندي من تشرفي بحمل هذا الاسم الكبير».
أجل ان البارزاني تبدأ قصته منذ انخراطه في صفوف البيشمركة وووقف مع تحقيق الديمقراطية في العراق والأستقلال الذاتي لكوردستان ، واستمراره مع المعارضة العراقية ، الى ان سقط النظام حيث بدأت عملية بناء اقليم كوردستان ، واستطاع البارزاني من تحييد الدول الأقليمية التي كان هاجسها العمل على وضع العراقيل امام قيام اي كيان كوردي في المنطقة ، إلا ان البارزاني استطاع من تبدبد تلك المخاوف وعكف على إعادة الثقة بين الفرقاء ومد جسور المصالح بينهم  ،لقد استطاع من تحييد مواقف تلك الدول وبشكل خاص تركيا التي كان لها موقف متصلب إزاء المسألة الكردية ، بحق ان الرئيس مسعود البارزاني استطاع من حلحلة كثير من المواقف المتشددة في المحيط الأقليمي ، إضافة الى الساحة السياسية العراقية التي تغلب عليها المصالح والاصطفافات الطائفية ، وتغمرها الأزمات السياسية بشكل متواصل منذ سقوط النظام في نيسان عام 2003 .
لقد تحدث الرئيس البيشمركة مسعود البارزاني عن الدستور وضرورة عرضه للاستفتاء إذ يقول :
... واليوم من حق الشعب أن يقرر ما إذا كان يقبل بهذا الدستور أم لا .
في الحقيقة نحن الكلدان نعترض على مسودة الدستور الكوردستاني وينبغي ان تؤخد مصلحة الشعب الكلداني بنظر الأعتبار فمسودة الدستور الكوردستاني تتناقض مع دستور العراق الأتحادي الذي يذكر اسم القومية الكلدانية بشكل واضح وصريح ، بينما مسودة الدستور الكوردستاني قد جرى تعديلها بتسمية سياسية ( كلداني سرياني آشوري ) وهذه التسمية الهجينة لا يمكن ان تطلق على شعب له تاريخ ويحترم نفسه ، فعلى قيادة اقليم كوردستان ان تبادر الى تعديل مسودة الدستور الكوردستاني بما يناسب ويحترم كل المكونات ، فالشعب الكوردي حينما كان مظلوماً لا يليق به ان يكون اليوم ظالماً ، فالقومية الكلدانية هي ثالث قومية عراقية على الأكراد احترام ابناء هذه القومية وتلية مطالبهم العادلة .
ونعود الى رسالة البارزاني التي يقول فيها :
«أن النظام السياسي في كردستان ليس رئاسيا، وبرغم الجوانب السلبية الإيجابية لهذا النظام السياسي، فإنه لم يؤسس لمصلحة شخص واحد، المهم هو أن يحترم هذا النظام رأي الشعب، وأن يكون مصيره بيد الشعب، وأن لا يسمح للصفقات السياسية بأن تكون بديلا عن إرادة الشعب».
اجل ان الصفقات السياسية غالباً ما تكون نتيجتها هي إرضاء الأطراف على حساب مصلحة الشعب ، فالمسألة هنا هي عدم مصادرة رغبة الشعب ، فالشعب هو الذي يقرر اولاً وأخيراً من يكون رئيسه ، وهذه هي المعادلة التي تصب في مجرى مصلحة كوردستان والعراق عموماً .

د. حبيب تومي ـ ديتوريت في 13 ـ 05 ـ 2013

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 21:14

سردار حجي مغسو - ميلادُ موتي



أنهُ يومٌ
لا يومَ لهُ
يومٌ لا تاريخَ لهُ
و لا ساعة لهُ
يومٌ فقدَ فيه القمرُ بريقهُ
يومٌ فقدت فيه الشمس نورها
و السماء سحابها
الطبيعةُ جمالها
الزهور عطره
ا يومٌ كان لابد للعالمِ
أن يتوقف لحظتها
أنهُ يوم موت حبكِ
يوم عزاء حبكِ يا سيدتي
ها أنا هنا
مرةً اخرى
أجلس وحدي في ظلام الليل
أتسكع في صمتي
اشباح الخوف تطاردني
الذكريات تقلعُني
أستجمعُ كل قواي كرجل
و أحملُ جثمانَ حبكِ
أمشي بهِ الى مثواهُ الاخير
لأدفنهُ في مقبرة قلبي الجماعية
سيدتي ...
انتِ آخر مَن تموتين في قلبي
قررتُ أن أغلق باب المقبرة من بعدكِ
سأعلن الحداد
و لكن الحداد هذه المرة مختلفٌ جداً
سأرقص على قبر حبكِ
و سأشرب نخب الخيانة هناك
و سأعلنُ جنوني
احتفلوا معي
يا أيها القوم
بموتِ حبي الأول و الاخير
أحتفلوا معي
بيوم ميلاد موتي


سردار حجي مغسو
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 21:02

الوقت الضائع- بقلم: جواد البغدادي


يمر العراق بظروف عصيبة نتيجة السياسات الخاطئة
من قبل الكيانات التوافقية الحاكمة, التي تعتمد على اجندات سياسية تم الاعداد لها وفق
مصالح اقليمية ذات استراتيجية بعيدة ,
وبعدما رسمت الكتل السياسية اهدافها ,وتنفيذ
الاجندات في منهاجها السياسي و تطلعاتها
التنافسية, ومن اجل اقناع الجماهير بتلك البرامج التي اعتمدتها خلال الفترات
الانتخابية , لمجالس المحافظات او النيابية.
ومن هنا يبدأ التأثير على الشارع العراقي ,
مستخدمين اسوء انواع الاساليب بالتسقيط , من اجل النيل من الشركاء في العملية
السياسية.
ليس من اجل حب العراق , ولكن من اجل تمزيقه وبأيدي تلك الكتل, وذلك لإرضاء اسيادهم , اصحاب
الدولارات كأنها السيول القادمة من قمم الجبال..؟
ان ما يحدث من مؤامرة تُدس لجماهير تلك الكيانات ,بعد ادلائهم با صواتهم
الى ممثليهم ومن غير المعقول ان يشارك ممثليهم بالحكم دون تحقق ما كانوا يبغون ويحلمون به .
وبعد فشل الكيانات في مجالس المحافظات او النيابية , خلال الدورتين
المنصرمتين و كان ذلك واضحا لدى الجماهير التابعة لتلك الكيانات, وعزوفها بشكل واسع
عن الادلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات.
وكان الفائز الوحيد في هذه الانتخابات هو تيار
عمار الحكيم, بعد استثماره جميع الهفوات من تلك الكتل المتصدية للحكم في مؤسسات
الدولة. فقد كان تيار شهيد المحراب هو صاحب الحظ الاوفر في اقناع المواطن بسياسة
الانفتاح على الاخرين.
وكان سر ذلك هو عمار الحكيم صاحب الخطاب الوطني
المعتدل بين جميع المكونات السياسية وجماهيرها, وكذلك كان للملتقى الثقافي اثره في
الشارع العراقي, كونه منبر حر يقدم الحلول للحكومة والى الكتل التي لديها ازمات مع
الحكومة.
ورغم الازمات التي تقود البلاد الى الهاوية,
وقيام بعض الكتل السياسية بان تستخدم سياسات ضاغطة ضد الحكومة ,ومنها سياسة التشفي وشراء الولاءات
الذي كان يستخدمها النظام المقبور, بعدما كان العراق منارا لشعوب المنطقة الإقليمية
والعربية حتى اصبح هاجسا مخيفا لحكام دول المنطقة .
فان خروج المتظاهرين مطالبين بحقوقهم الدستورية ,خطوة
جيدة اذا كانت تلك المطالب دستورية قانونية ,ولكن تمرير اجندات اقليمية عربية مثل تركيا والسعودية وقطر.
ومن خلال
تلك المظاهرات , يجعل كثير من الكيانات السياسية بان تعيد حساباتها اتجاه حكومة
المركز والركون الى الحوار البناء , وكان لحوار الكرد مع الحكومة المركزية اول الغيث في حلحلت الازمة الكردية مع حكومة المركز , ونجاح اسلوب الحوار الذي دعاء
الية رئيس تيار شهيد المحراب مرارا وتكرارا.
ادا الان نحن في الوقت الضائع مع الفريق الثاني
او المكون السياسي الذي يمثل العرب السنة في المحافظات الغربية, فعلى من يمثلهم
الركون في طلباتهم الى الدستور, ومن خلال لغة الحوار لاعن طريق التهديد والوعيد
وسفك دم العراقي بأعصابباردة من مرتزقة اصحاب الدولارات.
فقد رحل ذلك الوقت مع رحيل النظام المقبور الذي كانت فيه تكتم الافواه, فعلى ساسة العراقية ومن يسير
معهم ان يدركوا الوقت الضائع قبل فوات الاوان, فان العقل يتحكم على العقلاء الركون
الى الحوار الدستوري , مثلما فعلها الفريق الثالث أومأ يعرف بالكتلة الكردية مع
الفريق الاول كتلة التحالف الوطني, ومنها رئيس الوزراء المالكي.
فاذا الفرصة الاخيرة في الوقت الضائع من
العبة سياسة الازمات ,مازالت سانحة الى
قادة المتظاهرين في الغربية اذا استخدموا العقل والحوار الدستوري في بناء الوحدة
الوطنية للبلاد, وكفاكم عناد.... قبل فوات.......؟؟ جواد البغدادي

النمسا\غراتس

في أمسية ربيعية، في إحدى منتجعات إقليم شتايامارك (لاسنيتسوهى) ــ حيث كان هذا المنتجع أولى محطات اغترابي وإقامتي في النمسا ــ أقيمت مساء يوم 18\4\2013 احتفالية لعرض الفلم الوثائقي الجديد للتلفزيون النمساوي (سكورديا...أصدقاء ماركوس شيرمار) بحضور كبار الشخصيات السياسية والفنية ورعاة الفلم، ومنهم المستشار الثقافي في إقليم شتايامارك (د.كريستيان بوخمان)، مدير التلفزيون في الإقليم (كيرهارد دراكسلر) مخرج الفلم (كونتر شيلهان)، مدير المشفى الخاص في المنتجع (د.كونتر نيبل) وبحضور أبطال الفلم الموسيقيين ومنهم(ماركوس شيرمار، رزكار خوشناو، مارينا بكهيان، اسماعيل باريوس).

ماركوس شيرمار...الباحث عن الموسيقى الكوردية والانسجام مع طبيعة وروح اللحن الكوردي والتمتع بجمال وبلاد الكورد ومقاهيه يعد من أشهر الفنانين الموسيقيين المعاصرين حالياً والذي تشهد له كبريات دور الأوبرا في العالم له بمعزوفاته الكلاسيكية على البيانو، وهو يعمل مع أشهر الملحنين وأهم الفرق الموسيقية في العالم ومنها : فيننا فيلهارمونيكا، فرقة طوكيو السمفونية، ميونيخ، لايبزيك، التشيك فيلهارمونيكا.

قال ماركوس : حين تلقيت الدعوة من الفنان رزكار خوشناو وهو صديق قديم لي عام 1995 لنعزف معاً في احتفال كوردي أجبته على الفور بنعم ولم أكن أعلم ما الذي ينتظرني. اسم الفرقة (سكورديا) تعني (شيرمار والكورد) حسب توضيح الفنان رزكار خوشناو ولكن اقترح ماركوس شيرمار على رزكار خوشناو بان تكون لفرقة سكورديا امتداداً عالمياً إنسانياً أما رزكار خوشناو فقال:هذه الفرقة ألحانها مزيج بين الكلاسيك والأغاني الشعبية .

(إسماعيل باريوس) أحد العازفين والمولود في فنزويلا تحدث في الفلم قائلا : إن الموسيقى ليست لها حدود وكل واحد منا يجلب من بلاده موسيقاها وحضارتها كي نقدم مزيجا فنياً رائعاً.

الفلم يعرض مادة وثائقية وهو عرض (سكورديا) والموسيقى الكوردية والعالمية في دار أوبرا مدينة غراتس برفقة أغاني ومعزوفات رزكار خوشناو الكوردية وهو بالزي الكوردي التقليدي والفلم مزيج إنساني جميل بين مدينتين (قصة مدينتين).

الفلم رحلة الى مدينة اربيل وتقديم كونسيرت موسيقي لسكورديا للشعب الكوردي ومن خلاله تم تصوير الأماكن التراثية والأسواق الشعبية واختلاط الموسقيين بالشعب الكوردي في المقاهي والأسواق الذي قالوا عنه أنه شعب لطيف ومنفتح على العالم والسواح، وأنه يتقبل الآخر بروح كبيرة كما انتابهم الفضول حول كيفية استقبال الكورد لموسيقى سكورديا !! والتي هي بدورها موسيقى عالمية انسانية.

كان ماركوس شيرمار مبهورا بالذي ينتظره في كوردستان كما كان جميلا أن يبداً الفلم براية ترفرف عاليا على قلعة أربيل ولكن المشكلة أن ماركوس لم يعثر على بيانو في كوردستان وخاصة في الفنادق الكبيرة إلا أن وجد ضالته في معهد الفنون الجميلة بعد أن أعدت ثانية .

من الجانب الآخر يعرض الفلم حياة فنان كوردي كبير قضى أكثر من 3 عقود في النمسا ولكنه لم ينقطع عن خدمة الفن الكوردي من دون مقابل وخدمة شعبه وناسه، وهو رزكار خوشناو الذي يقود الفريق الفني في رحلة بين جبال كوردستان وداره التي عاش فيها وكذلك يقوم بتصوير المدافع على جوانب الطرق التي تركها النظام السابق ويتحدث خوشناو للفريق عن الكورد وتاريخه .

قدمت فرقة سكورديا عرضها الموسيقي في اربيل وظل ماركوس ضحية فضوله لموسيقاه المزيجة والقادمة من موسيقى العالم! ولكن الجمهور لم يخذله واستقبل هذه الموسيقى بحرارة كبيرة، فهذه كانت المرة الأولى التي تقدم فيها فرقة موسيقية كبيرة وموسيقار له ثقله مثل ماركوس شيرمار عرضه في كوردستان، هذا ما قاله رزكار خوشناو.

الفلم يبين مدى التلاحم والتقارب الإنساني والروحي بين الشعوب ودور الموسيقى تحديدا في توطيد هذا تقارب في حين تعجز السياسة على تحقيق ذلك.

لقد عرض الفلم كاملا ليلة 20\4 على قناة 3 سات المشتركة بين 3 دول وهي النمسا وألمانيا وسويسرا واستغرق عرضه مدة 53 دقيقة.

ماركوس شيرمار ...نجم لامع وموسيقي عالمي تمكن مع الفنان الكوردي العالمي الشهير رزكار خوشناو ومنذ سنوات من تطوير هذا المشروع الكبير ومن جمع كبار الموسيقيين من شتى أنحاء العالم ومزج الموسيقى الكلاسيكية العالمية مع التقليدية وموسيقى الشعوب والفلكلورو، ومن أعضاء الفرقة (اسماعيل باريوس من فنزويلا، مارينا بكهيان من أرمينيا، صوفي ابراهام من هولندا، حسين زهاوي من ايران، رزكار خوشناو من كوردستان، ماركوس شيرمار من النمسا، واخرون)

قبل عرض الفلم في إحدى قاعات المشفى الخاص في المنتجع السياحي تحدث مدير المشفى الخاص (د.كونتر نيبل)عن سبب رعايته لهذا الفلم قائلا : بانه سبق وأن زار كوردستان وتعرف على شعبه وتفقد المستشفيات فيه وتركت هذه البلاد محبة كبيرة في قلبه، وأما المستشار الثقافي في إقليم شتايامارك (د. كريستيان بوخمان فقال بأنها خطوة رائعة بالتواصل مع كوردستان عبر هذا الفلم ومن أجل تبادل ثقافي فني وللتعرف على هذه البلاد، أما المخرج كونتر شيلهان تحدث عن تجربته الجميلة في كوردستان وعن الظروف التي مر بها وتجربته الجديدة هذه بالاضافة إلى أحاديث أبطال الفلم من الموسيقيين، والأجمل كان ظهور ماركوس شيرمار ورزكار خوشناو بملابس ملونة وكأنه مهرجان الألوان في فلم هندي.

لقد كان العرض رائعا واستحق الفنان الكبير رزكار خوشناو كل التقدير على ترتيب هذه الرحلة والسفر بأشهر موسيقار نمساوي وهو شيرمار إلى كوردستان وتعريفه عليها، ولكن السؤال الأكثر أهمية الذي يطرح نفسه هل استفادت كوردستان من هذا الفريق الفني الكبير ومن هذه الفرقة الموسيقية العالمية التي احتضنتها بجهد فردي من الفنان رزكار خوشناو؟ لكن الرد من رزكار خوشناو نفسه (به داخه وه)!!!

الموسيقى الكوردية هي محور الفلم ومركز نقطة الثقل وهو حلم رزكار خوشناو الذي صور كفلم صيف عام 2012.

لقد تحدث ماركوس شيرمار مشكورا عن قناة اسمها زاكروس بأنها أخذت على عاتقها الجانب الإعلامي وقد أبدى امتنانه لهذه القناة.

الفلم أبهر الحضور وأثار إعجابهم بالحركة العمرانية والتراث وبساطة الإنسان الكوردي ولكن مع الأسف في هذه الأمسية التاريخية لم يكن للكورد حضور غير رزكار خوشناو والبيشمركة بشير خيلاني وعائلته وأنا.

رحلة سكورديا...موسيقى من عالم إلى آخر ومزيج بين ثقافات وحضارات، فالموسيقى وبكل بساطة سكورديا وأخيرا تعني رزكار خوشناو وماركوس شيرمار.

 

الاستقامة الالكترونية

حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي من مغبة اقرار قانون تجريم البعث الذي تصر عليه بعض الكتل البرلمانية.

وذكر مصدر مقرب من النجيفي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء ان الاجتماع الذي دار بين رئيس الحكومة التركية ورئيس مجلس النواب العراقي تناول عدد من القضايا كان ابرزها قانون تجريم البعث حيث حذر الجانب التركي من مغبة اقراره في البرلمان لما, يحمله هذا القانون من اثار قد ينهي حياة عدد من الشخصيات سياسياً.

واضاف المصدر ان اردوغان شدد اثناء لقائه النجيفي على ضرورة اعادة  توحيد القائمة العراقية من جديد لانه من خلالها لا يستطيع الطرف الاخر تهميش اي مكون من مكونات العراق’"على حد قوله".

وتطرق الطرفان بحسب المصدر الى الازمة السورية وتداعيات التفجيرات الاخيرة التي هزت احدى المناطق التركية مشيراً الى ان الجانب العراقي ابدى استعداده ان يلبي جميع المطالب المتحه في هذا الشأن".

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 16:00

الصدر يعلن دعمه لتعيين بديل عن طالباني

شفق نيوز/ أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، عن دعمه لترشيح بديل لمنصب رئاسة الجمهورية خلفاً للرئيس الحالي جلال طالباني، فيما دعا الى الاسراع في اختيار ذلك البديل.

 

وكانت رئاسة هيئة الادعاء العام العراقي قد طلبت في بيان أمس من رئيس البرلمان الشروع في الإجراءات القانونية لملء المنصب الشاغر بسبب غياب الرئيس جلال طالباني منذ مدة طويلة، عبر تنفيذ المادة 72 من الدستور العراقي التي حددت مدة معينة لشغور المنصب، وأن هذا الطلب يستند إلى نص المادة الأولى من قانون الادعاء العام رقم 159 لسنة 1979 المعدل.

وقال الصدر في بيان صادر عن مكتبه تحصلت "شفق نيوز"، على نسخة منه "اشد على يديه (الادعاء العام العراقي) لإتمام هذا المشروع أعني تعيين رئيس جمهورية فلا يعقل في زماننا هذا (عراق بلا رئيس)"، معرباً عن دعمه إلى الكامل لإستقلالية هيئة الادعاء العام "لكي لا تتجذر الدكتاتورية في البلاد".

ودعا الصدر هيئة الادعاء الى حسم قضايا "الفساد المستشري في البلاد، تأجيل الانتخابات في الموصل والانبار، تجريم البعث، الاعتداء على المتظاهرين، إرجاع البعثيين الى السلطة، تبرئة المقاومة وعدم تجريم استهداف المحتل، البنك المركزي، البطاقة التموينية، صفقة الاسلحة والسونار، النظر في المعتقلين الابرياء وتعذيبهم".

وتعرض طالباني في كانون الاول الماضي لجلطة دماغية دعت ذهابه الى المانيا لاستكمال علاجه، وكان مكتبه قد اعلن في شباط / فبراير عن "استجابته للعلاج وتحسن قدراته الطبيعية".

ويعاني طالباني منذ سنوات من مشاكل صحية. وقد اجريت له عملية جراحية للقلب في الولايات المتحدة في اب 2008، قبل ان ينقل بعد عام الى الاردن لتلقي العلاج جراء الارهاق والتعب.

وطالباني الملقب "مام جلال" أي "العم جلال" باللغة الكوردية، هو اول رئيس كوردي في تاريخ العراق الحديث انتخب رئيسا لمرحلة انتقالية في نيسان 2005 واعيد انتخابه في نيسان 2010 لولاية ثانية لاربع سنوات.

ي ع

شفق نيوز/ أعلن مجلس الوزراء العراقي، الثلاثاء، عن تقديمه شكوى الى مجلس الامن الدولي يرفض فيه تواجد قوات حزب العمال الكوردستاني التركي على اراضيه، فيما كلف وزارة الخارجية برفع مذكرتين إلى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لدعم البلاد في الدفاع عن نفسه.

وذكر بيان صادر عن مجلس الوزراء ورد لـ"شفق نيوز" خلال الجلسة التي عقدها لمناقشة تطورات الاتفاق بين الحكومة التركية والمعارضة الكوردية المتمثلة بحزب العمال الكوردستاني pkk أنه "في الوقت الذي تؤكد الحكومة العراقية فيه وقوفها الى جانب الحلول السلمية لكل المشاكل التي تعاني منها دول المنطقة، فانها تؤكد رفضها أن يكون ذلك على حساب العراق وسيادته الوطنية".

وأضاف أن "الحكومة العراقية تؤكد رفضها انسحاب وتواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي العراقية، الذي يعد انتهاكا صارخا لسيادة العراق واستقلاله ويلحق ضررا بالغا بعلاقات الجوار بين البلدين وبمصالهما المشتركة".

وأوضح البيان أن "مجلس الوزراء قرر تكليف وزارة الخارجية بابلاغ الجانب التركي اعتراض العراق ورفضه المطلق لدخول اي شخص مسلح او غير مسلح للاراضي العراقية او اي ترتيبات تتعلق بالعراق دون الرجوع اليه".

وأشار البيان إلى أن المجلس قرر ايضاً أن "يتقدم العراق بشكوى الى مجلس الأمن الدولي لممارسة مهامه في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين واتخاذ القرار المناسب بمنع التجاوز على السيادة العراقية".

وذكر البيان القرارات التي اتخذها المجلس بهذا الشأن في أن "تقوم وزارة الخارجية بتقديم مذكرات بهذا الشأن الى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لدعم العراق في الدفاع عن سيادته.

وشدد مجلس الوزراء بحسب البيان على أن "العراق يؤكد حقه في الدفاع عن سيادته واستقلاله بما يراه مناسبا وضمن القوانين والقرارات الدولية".

وكان حزب العمال الكوردستاني التركي المعارض الـPKK قد اعلن في وقت سابق من، اليوم الثلاثاء، عن وصول طلائع قواته المنسحبة من الاراضي التركية الى داخل الحدود العراقية في اقليم كوردستان، ضمت 15 عنصرا مسلحا كوجبة اولى.

يذكر ان الحكومة التركية و الـPKK دخلا في مفاوضات مطولة بتدخل من قادة اقليم كوردستان العراق وتوصل رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان وزعيم الـPKK (المسجون في جزيرة امرالي وسط بحر مرمرة) عبدالله اوجلان، عبر الوسطاء، لاتفاق تضمن مغادرة العناصر المسلحة للحزب من داخل الاراضي التركية تمهيدا لحل القضية الكوردية في تركيا عبر الحوار.

ي ع

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 15:50

كل ثلاثاء: خبر وتعقيب- عبدالغني علي يحيى

· العصر الطيني في العراق.

أهاب مدير الدفاع المدني العام في العراق من خلال (الحرة TV) ي بسكنة البيوت الطينية في المناطق التي تعرضت للسيول والأمطار للتأكد منها (البيوت) تحسباً من إنهيارها !!. لقد شهد العالم، عصوراً منها الحجري والجليدي، وما زال العراق يحيا في (العصر الطيني) ومرحى لبلد يعوم فوق بحر من النفط وسكانه جياع تهددهم الأمطار والسيول.

· تذبح مقدساته بالجملة ويبكي على ذبح مقدسات سوريا بالمفرد !!

برر نائب شيعي قتال شيعه عراقيين في سوريا، بأنه لأجل حماية المراقد لا الأسد ! ووصل جثمان قتيل من سوريا إلى البصرة ذكر أنه أستشهد دفاعاً عن مرقد السيدة زينب ! كل هذا ودور العبادة في العراق تتعرض الى التدمير والتخريب ورجال الدين فيه يقتلون بشكل شبه يومي، ومع ذلك تراهم يقاتلون في سوريا التي لم تشهد الا حالات نادرة في أستهداف المقدسات منها نبش ضريح حجر بن عدي ومقام السيدة زينب. حري بشيعة العراق حماية مساجدهم وحسينياتهم ورجال دينهم قبل كل شيء. ان قتالهم في سوريا لأجل حماية الاسد ونظامه وليس لأجل المقدسات، اليس كذلك؟

· تشكيل اللجان، تسويف للحقائق !

قال نائب كردي في البرلمان العراقي، من أن ظاهرة الفساد مستشرية وان تشكيل اللجان لأنهائها تسويف للحقائق كما قال لكن عليه ان لا يستثنى اللجان التي ستشكل لغرض تطبيق الأتفاقية التي وقعت بين أربيل وبغداد أيضاً، والتي لن تطبق طالما دخلت في ذمة اللجان.

· القسيس والحاخام !

القى رجل دين سني خطبة نارية رصعها بابيات قصيدة ذات قافية ميمية ساوت بين القسيس والحاخام مع نفي كليهما، من غير أن يأخذ بباله ان الالاف من المسيحيين في العراق وخارجه لا بد وان يستقبلوا خطبته باستنكار. وهكذا يجلد رجال الدين العباد في ساحات الاعتصام كل يوم بأفكار سادت ثم بادت وجاءوا يقيظون من جديد بعد ان كانت في سبات.

· الأسوأ الأسوأ بعد الأسوأ !

أشار صالح المطلك نائب رئيس الوزراء العراقي، إلى ان أنتخابات مجالس المحافظات في العراق والتي جرت مؤخراً، أفرزت أسوأ الاعضاء في تأريخها، لأنهم منذ اللحظات الأولى لفوزهم راحوا يفكرون بالمكاسب التي سيجنونها، يقيناً ان أعضاء المجالس وحتى البرلمان في الأنتخابات المقبلة سيكون دبل أسوأ أو الأسواء الأسواء من الأسواء..

· بعيداً عن الحل الصحيح !!

نوهت صحيفة (نيويورك تايمز) إلى أن (العراق يمر بأزمة خطيرة، والحل يكمن بأزاحة المالكي وتعيين آخر محله)! والصحيح أصلاً يكمن في تقسيم العراق الى ثلاث دول وبعكسه فأن الاقتتال بين أبنائه سيمتد إلى ان يدمر الوطن والأنسان، وكل من ينادي بازاحة المالكي عليه ان يعلم ان هنالك اكثر من المالكي ليحل محله وهكذا تتواصل المعاناة العراقية وهذا ما يبتغيه أعداء الشعوب العراقية والأنسان العراقي.

· يالسذاجة المعتصمين.

أعلن المعتصمون في العراق، انهم يتجهون الى خيار إستبدال المالكي، وكأنهم نسوا اخفاق الاساليب القانونية في استبداله يوم اخفق التيار الصدري والعراقية والكرد في ازاحته. فياترى بأية طريقة سيزيحون بها المالكي الذي يتفوق عليهم برلمانيا ودستورياً وعسكرياً في أن؟

· سلاح غير المشارك في الحرب، حاد!

على اثر تعرض جمرايا وقوات عسكرية سورية الى هجوم اسرائيلي قبل فترة وجيزة من الان، حرض مقتدى الصدر على القتال ضد اسرائيل، ويوم هاجمت اسرائيل المواقع نفسها قبل شهور من الان، طالب داود اوغلو القيادة السورية بالرد على اسرائيل في حين ان بلاده لم ترد على اسرائيل يوم هاجمت سفينة مرمرة وقتلت (9) من الاتراك وجرحت أخرين. صدق المثل الكردي (البعيد عن القتال سلاحه حاد).

· الى متى اختبار الصبر التركي؟.

بعد تعرض قرية الريحانية التركية الى عمليتين ارهابيتين اسفرتا عن مقتل 46 مواطناً تركيا وجرح العشرات، حذرت تركيا من مغبة ( اختبار الصبر التركي) وقبل شهور عندما اسقطت المضادات الجوية السورية، طائرة تركية، قالت تركيا العبارة نفسها، وفي عام 2010 عندما اعتدت اسرائيل على سفينة مرمرة، حذر قادة انقرة اسرائيل من اختبارها للصبر التركي!! يخيل للمرء ان ليس للصبر التركي حدود ازاء الاعتداءات التي تطال الاتراك بين حين وحين، ولكن له حدود في مقاتلة الكرد العزل فقط.

· عقل البشير الصغير!

صرح عمر البشير، من أن توحيد شطري السودان أمر ممكن في ضوء التعاون المشترك بينهما. ترى هل يعقل ان يعود جنوب السودان بعد كفاح دام نحو النصف من القرن وقتل مئات الالوف من السودانيين الجنوبيين من اجل الحرية والاستقلال الى الوحدة مع شمال السودان؟ وهل عاد شعب تحرر من المحتل الى سطوته مرة اخرى، ان ما صرح به البشير استخفاف بوعي شعب جنوب السودان، ودليل على وجود عقل صغير في رأسه.

· لماذا حجر بن عدي فقط؟

بأمر من وزير التعليم العالي العراقي، تم تعطيل الدوام الرسمي في جميع الجامعات والمعاهد العراقية لمدة (1) ساعة احتجاجاً على هدم مزار الصحابي (حجربن عدي) علماً انه قبل اكثر من شهرين من هذا الحادث قتل العلامة الكردي ( محمد سعيد رمضان البوطي) صاحب العديد من المؤلفات الاسلامية وقبله رجل الدين الكردي (معشوق الخزنوي) ولم تنطق الوزارة المذكورة بكلمة حيال مقتل البوطي، رغم ان الأخير كان مناصراً للأسد.

· صواريخه جاهزة وخده يلتقى الصفعات!

كشفت فضائية سورية عن جهوزية دمشق لاطلاق الصواريخ على اسرائيل في حال حصول اي هجوم جديد للأخيرة على سوريا، علما ان الاعتداء الاسرائيلي على سوريا كان الثالث من نوعه من حيث الضخامة خلال الفترة الماضية، فالى متى تظل صواريخ دمشق جاهزة للاطلاق وخدها يتلقى الصفعات من اسرائيل؟

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إلى كل من له علاقة باستقرار العراق والعيش بسلام ونرجع عراقيين فقط وليس طوائف وقوميات واديان وأجندات خارجية وأموال وفلل وأملاك وخدم وحشم .
إلى الأستاذ ­­­فلان - - - !!! لماذا التعطيل في الكثير من المشاريع التي  تهم العراق ومواطنيه  ولماذا تضعها على الرفوف ؟ وعندما تريد أن تطرح رأيك الخاص فعليك أن تنزل عن الكرسي وتقول رأيك الخاص  حتى لايكون ملزم على كل الأعضاء في مجلس النواب وأنت تتبوأ المنصة .
على النواب في القائمة العراقية - - - هل وجودكم في مجلس النواب للتعطيل وليس غير ذلك ؟؟؟ واستثني منهم البعض الذين لديهم الوطنية ويهمهم مصير المواطن العراقي
وهل سفر الكثير من السياسيين  لدول تنصب العداء لنا وتريد أن تفرق لحمتنا التي جبلنا عليها سنين ويقبض أموالا لتمويل وديمومة الإرهاب في العراق ويأتي جلف من الأجلاف ليعلمنا أصول وفروع الدين وهو لايعرف يسراه من يمناه والأجدى به أن يكون أداة لترسيخ الأخوة والحب لا للتفرقة
الإخوة النواب في القائمة الكردية هل وجودكم هو فقط مصلحة الإقليم أم انتم جزء لايتجزأ من العراق ويهمكم أمرنا نحن العراقيون الذي لايلتفت إلى معاناتنا احد سوى البعض ؟؟؟ ولماذا لاتساهمون ولو بجزء بسيط من حل العقد التي تعصف بنا منذ بناء الدولة الديمقراطية إلى اليوم ؟
المجالس المحلية !!! لماذا هذا التدخل في أمور الشركات وابتزازهم بين الحين والأخر لأخذ إتاوات منهم ؟ الم تشبعوا من الأموال الحرام ؟ ألا يهمكم أمر وطنكم  والمواطن العراقي والله لقد صرفتم أموالا تبني دول ووضعتموها في جيوبكم وبنيتم بها قصورا زائلة في يوم ما .
المدراء العامين في كل المفاصل الخدمية !!! انتم وجودكم هو خدمة وليس تسيد على المواطن وتأخذون رواتب لاتحلمون بها يوما من الأيام فلماذا لاتعملون بمهنية وشرف هل أثرت عليكم الأموال التي تمت سرقتها من المال العام بطريقة وأخرى ؟ وهل العمل بمهنية وشرف عيب مثلا ؟
أصحاب الشركات !!! لماذا الغش في العمل والرسول الأكرم يقول ( من غشنا فليس منا ) هل هذه شطارة مثلا ؟ أم أنها الديمقراطية العرجاء التي طبقناها بالعكس  بفضل وجود الفاسدين في كل مفاصل الدولة ؟ وهل تعتبر أن الربح المضاعف نتيجة الغش في العمل  هو ربح مشروع ؟
هل تريدون أن يقوم الشرفاء باستقدام الشركات الأجنبية الذين يعملون بإخلاص  ليعلموكم العمل الشريف على أصوله وأنا متأكد أن معظم الشركات ديانة عمالهم غير مسلمين  ؟ وهم ناجحون لأنهم يعملون بالتعاليم الإسلامية  وهم غير مسلمين ومقاولينا العراقيين يبتكرون أساليب جديدة في كيفية الغش بل ويبررون ذلك بحجج ما أنزل الله بها من سلطان .
وفي النهاية أقول لكل من لايعمل بمرضاة الله  انك أولا قد أقسمت أن تعمل بكل شرف ومهنية  ضمن اختصاصك واعلم إن الله يراك وان هذه الأموال الحرام التي تكتسبها  هنالك حساب  شديد  .
أما في الحياة الدنيا انك تفلت من العقاب ألان فكيف غدا إذا أخرجت الملفات وكان القانون غير هذا القانون كما حوسب هدام من قبل ؟
وعتبي على من يرى أين الأصح ولا يتبعه ؟

خافوا الله في أنفسكم وخافوا الله في هذا الشعب الذي عانى ومازال يعاني  لأنه يدعى عليكم في كل لحظة يمر بها من العوز والفقر والحاجة . وأذكركم بالآية الكريمة(( بسم الله الرحمن الرحيم إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ

صدق الله العلي العظيم

الكاتب رحيم ألخالدي

13/5/2013

ايها الأخوة والاخوات

تحية صادقة

نجتمع اليوم هنا ونحن نمثل طيفا واسعا من المجتمع السوري ونحن جميعا نعلم بان بلادنا سوريا تتوجه نحو الدمار الشامل السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي نتيجة الحملة العسكرية التي يشنها نظام البعث منذ سنتين وشهرين فقد تشرد حتى الان عدة ملايين من شعبنا والتجأ الى الدول المجاورة , اما من بقي من ابناء سوريا في موطنه فهو ايضا يعيش حياة تعيسة تفتقد لأبسط مقومات الحياة الانسانية .

وانطلاقا من هذا الواقع فإننا بحاجة الى اتخاذ قرار حاسم قد يساهم في انقاذ شعبنا من هذا الواقع المؤلم و المزري . والمعطيات الحالية المعاشة وعلى الصعد المختلفة الدولية والاقليمية والداخلية كلها تشير الى ان الحسم العسكري بات صعبا للغاية ان لم يكن مستحيلا , وعليه فإننا يجب ان نقر بضرورة اجراء حوار سياسي سلمي من اجل وقف الحرب والعنف لإنقاذ سوريا من الانهيار , ومن اجل تحقيق ذلك نرى :

1 – مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ قرار من مجلس الامن لارسال قوات حفظ سلام دولية الى سوريا تشترك فيها جميع الدول دائمة العضوية في مجلس الامن لاستتباب الامن والاستقرار في البلاد .

2 – تشكيل حكومة اتحاد وطني تشترك فيها كافة مكونات المجتمع السوري .

3- تقوم حكومة الاتحاد الوطني بتطهير أجهزة الامن وإعادة هيكلتها على اسس وطنية سلمية وحصرها في جهازين داخلي وخارجي .

4 – تتولى حكومة الاتحاد الوطني تشكيل جمعية تأسيسية مهمتها وضع دستور عصري للبلاد يضمن التعددية السياسية والقومية والحزبية والدينية والطائفية , ويصون حرية الرأي وحقوق الانسان وتساوي المرأة مع الرجل في الحقوق .

5 – الاعتراف الدستوري بالشعب الكردي كقومية رئيسية في البلاد وحل قضيته حلا ديمقراطيا عادلا وفقا للعهود والمواثيق الدولية ذات الشأن، والغاء جميع الاجراءات والمراسيم المطبقة بحق الشعب الكردي وازالة اثارها وتعويض المتضررين منها وإعادة الاوضاع الى ما كانت عليه قبل حكم البعث . وكذلك الاعتراف بحقوق الاقليات القومية الاخرى كالاشوريين وغيرهم .

6- اجراء انتخابات تشريعية نزيهة تحت اشراف دولي وعربي خلال ستة اشهر من تشكيل حكومة الاتحاد الوطني واختيار رئيس للبلاد من فبل المجلس المنتخب ( البرلمان ).

وشكرا لاصغائكم

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 15:45

بيان للحزب الشيوعي الكردستاني

ما تشهده سوريا من دمار وقتل وتشرد وجوع وكذلك بعض المناطق والمدن من المناطق الغربية من كردستان يندى له الجبين ويرفضه العقل والضمير ومع هذا لا بوادر عملية في الأفق القريب حتى اللحظة لإيجاد الحل لهذه المآسي ، إنما الوضع يزداد نحو الأسوأ بسبب تمادي وتجاوز القتلة في النظام من جهة والعصابات اللصوصية المسلحة الدموية التي تنتحل شخصية الجيش الحر والحر منها براءة ، وبينهما الفئات والجماعات الاستغلالية والاحتكارية التي تنهب وتسرق وتحتكر أرزاق الشعب وتتاجر بها وفق ما يحلو لها من دون رادع .

ضمن كل هذه المخاطر والويلات الموجودة نتيجة هذه الجرائم التي تزداد لحظة بلحظة تصدر الجماعات الرعناء في النظام قراراً عنصرياً أرعناً غير مسؤول وغير مهتم بالمواطن وأمنه واستقراره ومعيشته يلزم بموجبه نقل مراكز الامتحانات من مواقعها الطبيعية والاعتيادية التي كانت تعتبر شبه آمنة ومستقرة إلى المدن الكبيرة مثل الحسكة وحلب وقامشلي والتي توجد في بعضها القلاقل وتسود في بعضها الآخر الانفجارات والقتال ، كما تتواجد الكمائن والحواجز للعشرات من العصابات المسلحة الإجرامية على مفترق الطرق العامة وأطرافها والتي تستولي بموجبها على الحافلات وما تحملها من البضائع والركاب وتعتدي عليهم وتسرق ممتلكاتهم ، مع تزايد وتكرار خطف الطلاب وغيرهم من المدنيين خاصة في مدينة الحسكة وحلب بالإضافة إلى الفقر المدقع والغلاء المعيشي والسفر الطويل البالغ مئات الكيلومترات ، فكيف للمدرس والطالب تحمل كل هذه المشقات والنفقات والمخاطر .

في كل هذه الظروف المأساوية الصعبة تم اتخاذ هذا القرار الرجعي الجائر الذي سيكلفنا أثماناً باهظة من كافة النواحي ، لهذا نطلب وبشكل عاجل من المجلسين ( مجلس غربي كردستان والمجلس الوطني الكردي ) وكافة مجالس السلم الأهلي والاتحادات والفعاليات الأخرى اتخاذ موقف موحد يدعو إلى العدول عن هذا القرار أو مقاطعة الامتحانات تجنباً للمخاطر وحفاظاً على أرواح أبنائنا المدرسين والطلاب وهو حماية ووقاية لهذه الفئة المثقفة والمتعلمة من القتل والمشقة معاً ، ونحن في الحزب الشيوعي الكردستاني نرى حاجة وضرورة الإسراع في اتخاذ القرار الجماعي الموحد للوقاية من الشر والعدوان ، وللعلم فقد صدر قرار مماثل في سنة 2012 يجبر من خلاله أبناء الريف في محافظة إدلب ودرعا وحمص بنقل مواضع امتحاناتهم إلى المدن الكبيرة وتمت المقاطعة من الفعاليات الاهلية هناك مما أدى إلى العدول عنه من طرف النظام وإعادة الامتحانات مرة ثانية إلى أماكنها الطبيعية المخصصة لها سابقاً وكالمعتاد .

الحزب الشيوعي الكردستاني

اللجنة المركزية

12 / 5 / 2013

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على facebook :

banga kurdistankkp

2ـ الحزب الشوعي الكوردستاني ـ parti komonisti kurdistan

nu bihar kurdistankkp

صوت كوردستان: أختيار الأنظمة الديمقراطية البرلمانية من قبل العديد من الدول الاوروبية المتقدمة أتي بعد أن تمكن هتلر من الوصول الى السلطة في ألمانيا بطريقة ديمقراطية و من خلال صناديق الاقتراح و أسس بعدها نظاما نازيا فاشيا دكتاتوريا و نصب نفسة و ضمن قوانين أوروبا (الديمقراطية) في ذلك الحين الحاكم الأوحد و الدكتاتور الارعن و سط تصفيقات المواطنين و أعضاء البرلمان الاتحادي الألماني.

بعد هذا الاختراق الفاضح لهتلر و للنازيين للنظام الديمقراطي، أضطرت العديد من الدول الأوروبية أجراء تعديدلات على أنظمتها الديمقراطية و منها أعطاء البرلمان سلطات أكبر من الرئيس و الحكومة و كذلك عدم السماح لاي رئيس من الحكم لاكثر من 8 سنوات و قطع الطريق أمام التلاعب بالالفاظ و المصطلحات على غرار الذي يحصل الان في إقليم كوردستان العراق.

فعلى الرغم من معرفة البارزاني و حزبة بأن الأخير قام بأخذ فرصته و حكم أقليم كوردستان رسميا لمدة 8 سنوات ألا أنه و مع حزبة يريدون التحايل على القانون بعرض مسودة الدستور على التصويت و أعطاء البارزاني بذلك التصويت الحق بحكم أقليم كوردستان لثمانية سنوات أخرى.

في المجتمعات الاوربية و ذات الثقافة الديمقراطية يلتزم فيها الرئيس بنفسة بالقوانين المكتوبة و بالعرف الانتخابي الذي فية ينسحب الرئيس بمجرد أنهاءه لمدة حكمة بغض النظر عن رأي الجماهير فيه. لذا فالبارزاني أيضا لا يحتاج الى سطر قانوني كي ينسحب من كرسي الرئاسة و يودع رئاسة الإقليم. بل علية الانسحاب دون تردد كي يحترمه الشعب و يتحول الى قدوة حسنه للاخرين.

وبما أن البارزاني و غيرة من اللاحقين مصرون على البقاء في السلطة و التلاعب بالالفاظ و القوانين من أجل فرض أنفسهم على الشعب لذا وجب وضع دستور يمنع هكذا تلاعبات فيه. و بما أن دستور أقليم كوردستان بشكلة الحالي يسمح بهذة التلاعبات، لذا لابد من تغييرة و للأسباب التالية:

1. النظام الديمقراطي المعاصر مرتبط مباشرة بالمجتمع المدني الصناعي الرأسمالي، و لكي نستطيع تطبيق الديمقراطية في المجتمعات الاقطاعية و النصف أقطاعية و التي يسيطر فيها اشخاص محددون على الناس و عواطفهم لابد من اللجوء الى النظام الرئاسي البرلماني و التي فيها ينتخب الرئيس من البرلمان. لان الوعي في المجتمعات الاقطاعية محدود بشكل يستطيع الأشخاص المتنفذون التأثير عليهم.

2. النظام الإداري في إقليم كوردستان مبني على أساس خاطئ حيث يسيطر فيها عائلة البارزاني ومن ثم عشيرته على الحزب الحاكم في إقليم كوردستان و من خلال هذا الحزب هناك سيطرة على جميع الجوانب الادارية و العسكرية و الاقتصادية في إقليم كوردستان من قبل عائلة واحدة، و لكي يتخلص الشعب و المواطنون من هذا الاحتكار و هذا النظام الاحتكاري المنافي للديمقراطية و للحريات الشخصية، يجب تغيير النظام الرئاسي في إقليم كوردستان الى نظام برلماني.

3. و لكي يضمن أقليم كوردستان عدم حصول الذي حصل في ألمانيا أيام هتلر فعليهم تغيير القوانين المتعلقة بصلاحيات الرئيس و صلاحيات رئيس الوزراء و صلاحيات مجلس الامن القومي و صلاحيات قوات الامن و الجيش، بحيث يتحكم البرلمان في عملهم و ليس العكس.

نجاح النظام الرئاسي في بعض الدول الديمقراطية مرتبط بالثقافة الديمقراطية لدى السياسيين في تلك الدول أولا و بعدها لدى شعوبهم. بحيث يحاسب السياسي نفسة أولا و بعدها يحاسبة الشعب و البرلمان. فالوزير عندما يخطئ يقدم استقالته و الرئيس عندما يخطئ يقدم استقالته أو يقدم الى المحاكمة أسوة بأي مواطن عادي و محاكمة بيل كلنتون على تحارشاته الجنسية مع مونيكا لوينسكي أفضل مثال على ذلك. و الى أن يصل سياسيوا أقليم كوردستان الى تلك الدرجة من الوعي كما في البلدان الديمقراطية عندها يمكن لإقليم كوردستان أيضا الرجوع الى النظام الرئاسي. و لكن طالما كان هناك سياسيون يريدون التحايل على كلمتين في دستور أقليم كوردستان و هي أن يكون للدستور (أثر رجعي) أي أن لايسمح لرئيس الإقليم الحالي من ترشيح نفسة لثمانية سنوات أخرى و طالما كان هناك رئيس و مع علمة بأن مدة حكمة (8) سنوات أنتهت و مع ذلك يريد ترشيح نفسة فأن تغيير مسودة دستور أقليم كوردستان ضرورية لا بل واجبة.

صوت كوردستان: زاد حزب البارزاني من هجماته على حزب الطالباني بشكل خاص بسبب تراجعة عن تأييده لمسودة الدستور و التي يريد البارزاني بواسطة عرضة على الاستفتاء بشكله الحالي و التحكم في أقليم كوردستان لثمانية سنوات أخرى و أحتكار كرسي الرئاسة.

فحسب خبر نشره موقع رووداو و نقلا عن جنار سعد عبدالله العضوة في المكتب السياسي لحزب البارزاني فأن الأخيرة أبدت عن أستغرابها لتراجع الاتحاد الإسلامي و الجماعية الإسلامية و الاتحاد الوطني الكوردستاني عن تأييدهم لمسودة الدستور بعد أن قاموا بتأييدها في برلمان الإقليم. و حاولت جنار التشكيك بأتفاقية دباشان بين الطالباني و نوشيروان مصطفى و التي بموجبها أتفق الطرفان على أعادة مسودة الدستور الى البرلمان و أجراء بعض التغييرات علية و منها تغيير النظام الرئاسي فية الى نظام برلماني كي يتفق مع الدستور العراقي و لكي يتخلصوا من السيطرة العائلية التي تهدد الديمقراطية في إقليم كوردستان. و اضافت المسؤوله في حزب البارزاني بأن هناك أختلافا كبيرا بين وجهات نظر قيادات حزب الطالباني حول مسودة الدستور و أن هذا خلق شكوكا لدى حزبها.

حول هذا الموضوع أكد الاتحاد الإسلامي و الجماعية الإسلامية موقفهما حول ضرورة أعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضها للاستفتاء و بهذا يقفان صفا واحد مع حركة التغيير التي لم تشارك حينها في التصويت على مسودة الدستور في برلمان إقليم كوردستان لانها لم تكن متمثلة بالبرلمان في ذلك الحين.

كما أن الاتحاد الوطني الكوردستاني و في أخر أجتماع له قبل ثلاثة أيام أعلن ضرورة الحصول على توافق وطني و أتفاق جميع القوى المؤثرة في الإقليم و منها المعارضة الكوردية على مسودة الدستور قبل عرضة على الاستفتاء. هذا التصريح لحزب الطالباني خيب أمال حزب البارزاني و بدأ يهاجم حزب الطالباني في وسائل الاعلام و يتهمه بالتراجع عن أتفاقياتهم السابقة مع حزب البارزاني. في نهاية أقوالها لموقع روداو طلبت جنار سعد عبدالله من الاتحاد الإسلامي و الجماعة الاسلامية و من الاتحاد الوطني الكوردستاني الادلاء بتوضيحات مقنعة حول أسباب رفضهم لمسودة الدستور لان مواقفهم هذا محل تساؤل حزبها وعليهم أعلان أجابه منطقية كي يزيل الشكوك لدى حزبها و تساءلت كيف يمكن أن يصوتوا على الدستور و من ثم يرفضونه.

يذكر أن القوى المعارضة في الإقليم و حزب الطالباني لم يعلنوا لحد الان و بشكل رسمي السبب الحقيقي في رفضهم لمسودة الدستور الحالية و التي هي بالدرجة الأولى التخلص من السيطرة العائلية للبارزاني على السلطة السياسية و الاقتصادية و العسكرية في إقليم كوردستان. مسودة الدستور بشكلها الحالي تكرس الحكم الدكتاتوري العائلي في إقليم كوردستان و تسمح لعائلة واحدة فرض سيطرتهم على مقاليد الأمور. و على المعارضة الكوردية أن تعلن بشكل رسمي أن من حق الشعوب ضمان النظام الديمقراطي في بلدانهم و النظام الرئاسي البرلماني الذي يمنع الرئيس من ترشيح نفسة لاكثر من دورتين في الوقت الحالي هو الذي يضمن الديمقراطية في أقليم كوردستان.

 

http://rudaw.net/sorani/kurdistan/14052013

 

صوت كوردستان: بعد أن قام عادل مراد مسؤول المجلس المركزي لحزب الطالباني بالوقوف ضد ترشيح البارزاني لدورة ثالثة وبعد التصريحات التي أصدرها مسؤولون في حزب البارزاني بأن هذه التصريحات شخصية و أنهم يعترفون فقط بتصريحات المكتب السياسي لحزب الطالباني، و بعد أن اصدر المكتب السياسي لحزب الطالباني بيان يدعون فيها الى التوافق السياسي حول الدستور قبل عرضة على الاستفتاء و خابوا بها أمال حزب البارزاني، بعد كل هذه التطورات بدأت الخلافات بين حزب البارزاني و حزب الطالباني تتطور الى درجة كبيرة و تصل الى الاعلام و بشكل علني.

في رسالة نشرها عادل مراد مسؤول المجلس المركزي لحزب الطالباني تطرق فيها الى غلق موقعة على الفيس بوك من قبل جهات مجهولة لم يحددها بالاسم و لكنه أوضح بأن هذه الجهات لا تريده أن يوصل رأية الى الاعلام و الشعب الكوردي و قال بأن هذا الهجوم على موقعة وراءه أهداف سياسية و قام به طرف سياسي و أن هكذا أعمال سوف لن تثنيه عن الادلاء برأية حول الاحداث في كوردستان.

نص رسالة عادل مراد التي نشرها لفين برس باللغة الكوردية:

هاورێیانی بەرێز و خۆشەویستم

لە چەند رۆژی رابردوودا پەیجی تایبەتیم لەتۆڕی كۆمەڵایەتی فەیسبوك لەلایەن لایەنێكی نەناسراوەوە كەوته بەر هێرشێكی ناشارستانیانە

گومان دەكرێت كە ئەم هێرشه مەبەستێكی سیاسی له پشتەوەبێت، دەیانەوێت ئەو دەنگانەی كە بەدڵی ئەوان قسە ناكات نەهێڵدرێن .

دەمەوێت ئەوەتان بۆ بخەمە ڕوو لەكاتێكداهیچ لایەنێك تاوانبار ناكەم، لە هەمانكاتیشدا ئەوانەی كەبەو كارە هەستاون با چاك بزانن دەستبەرداری بۆچونەكانی خۆم نابم.

هەردەم پشتیوانی له ماف و ئازادی رادەربرین دەكەم و ڕیِبازە پرشنگدارەكەی (ی.ن.ك) كه بە رابەرایەتی هەڤاڵ مام جەلال دامانمەزراندوە وەكو بیلبیلەی چاوەكانم دەپارێزم.

(بەری خۆر بە بێژنگ ناگیرێت)

رێز و خۆشەویستم قبوڵبەرموون...

براتان عادل موراد
سكرتێری ئەنجومەنی ناوەندی (ی.ن.ك)
م.هـ

 

صوت كوردستان: وصلت اليوم الثلاثاء أول وجبة من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني المنسحبين من تركيا الى إقليم كوردستان. المجموعة تتألف من 19 مقاتلا و صلوا الى منطقة الزاب. و كان من المقرر أن تصل هذه المجموعة يوم أمس و لكن تأخر وصلولها بسبب سوء الأحوال الجوية

http://www.aksam.com.tr/media/video/?vid=4568

.

 

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 09:47

مقتل شاب كوردي في بغداد

قُتل شاب كوردي يسكن في بغداد على ايدي مجهولين اثناء تواجده في صالون الحلاقة.

وقال مصدر قريب من الشاب المقتول لـNNA، ان المواطن الكوردي الذي يعمل حلاقاً في بغداد قد تعرض عدة مرات لتهديد وصيب بجروح اثناء الهجوم عليه سابقاً.

واضاف :"هاجم اشخاص مجهولون يوم أمس محله وقتلوه".

ولفت ان المصدر إلى، انهم تعرضوا أكتر من مرة لتهديد لمغادرة بغداد وتوجه إلى الإقليم.
وتابع، ان المواطنون الكورد في بغداد يتعرضون للمضايقة والتهديد لمغادرة بغداد وترك ارزاقهم.
--------------------------------------------------------
كوران  ـNNA/
ت: إبراهيم

مواقع التواصل 'سريعة الزوال' تهدّد عرش فايسبوك

ملايين الشباب يهجرون مواقع التواصل التقليدية بحثا عن مجال للخدمات أكثر احتراما للحياة الخاصة.

ميدل ايست أونلاين

باريس ـ وفقا لسبر آراء سنوي، استطلعت فيه مؤسسة "بايبر جافراي" آراء 5 آلاف مراهق أميركي، فإن شبكات التواصل الاجتماعي (على غرار فايسبوك)، تبدو فعليا بصدد فقدان أهميتها لدى عدد متصاعد من الشباب (باستثناء موقعي "تويتر و"اينستاغارم" اللذين ما يزالان يحتفظان بعدد من الرواد مع أن مشاعر الحب التي يبديها هؤلاء للموقعين قد تقلصت).

ووفقا لصحيفة لوموند الفرنسية فإن سبر الآراء يرجع هجرة الشباب للمواقع الاجتماعية التقليدية إلى حالة من النفور العام والقلق من كثرة تقاسم المعطيات مع الأصدقاء، والقلق من احتمال ترك آثار هنا او هناك، والقلق من كثرة الرقابة المشددة من الآباء.

ويقول الخبير في شؤون مواقع التواصل الاجتماعي بينوا دارسي إن هؤلاء الشباب قد عثروا بسرعة على ضالتهم المنشودة في خدمة تواصل تخرج من روتين المواقع التقليدية، في تطبيقات "الإرساليات الآنية" مثل (كيك، kik) بـ30 مليون مستخدم، و(واتس آب، WhatsApp) الذي يتم بواسطته تبادل 17 مليار ارسالية في اليوم، و(سناب تشات، SnapChat) بـ100 مليون ارسالية و50 مليون صورة يتم تبادلها عبره يوميا، أو كذلك (لاين، Line) الذي تجاوز الـ100 مليون مستعمل في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأشارت راشيل ميتز من مجلة "تكنولوجي" مؤخرا إلى نفس الظاهرة: نمو تطبيقات "التواصل الاجتماعي سريع الزوال".

لقد تضاعف استخدام تطبيقات مثل "سناب تشات" الذي يسمح لك بإرسال رسالة مع الاحتفاظ بتسجيلها فقط لزمن محدود. لماذا؟ لأنه وإذا ما حققت هذه التطبيقات نموا مطردا فلأن استخدامها لإرسال الرسائل يعتبر أقل كلفة مقارنة بإرسالها بواسطة الهاتف الجوال.

كما ان نجاح هذه التطبيقات يتأتى من كونها تقدم للمستخدمين تقنية سهلة لمراقبة معطياتهم الشخصية.

"واحد من الأسباب الذي جعل من هذه التطبيقات تلاقي هذا النجاح هو أنها تعيدنا إلى زمن عندما كان السياق هو كل ما يعنينا"، يقول لي رايني مدير "بيو انترنت ريسيرتش سنتر آند أميركان لايف بروجكت"، وهو يشير ضمنا إلى إنجازات هيلين نيسانباوم.

هل هي الإجابة عن شعورنا العميق بالقلق من تقاسم تفاصيل حياتنا على الشبكات الاجتماعية؟ أم هي وسيلة للبحث عن شيء من الخصوصية في مشروع التفريغ الضخم للمعطيات الشخصية ورقن كل ما يتعلق بها على الجدران من قبلنا ومن قبل الجمع من الأصدقاء؟ هل أن الإرساليات سريعة الزوال هي مستقبل معلومة جعلتها مواقع التواصل الاجتماعي ممركزة أكثر من اللزوم؟

بالتأكيد، تبدو هذه التطبيقات ونتائجها، ردّ على حالة الخلود التي تستولي على ذاكرتنا الرقمية كما قال فيكتور ماير شنوبيرغر في مقابلة مع صحيفة الغارديان والتي وراها لنا كزافييه دي لا بورت.

يبقى أنه وإذا ما كانت هذه الإرساليات سريعة الزوال، وفي بعض الأحيان مرقمة حتى تضمن لنا أكثر ما يمكن من سرية معطياتنا الشخصية، فإن ذلك لا يعني دائما أن هذه الإرساليات سوف تحذفها حقا وبمجرد ارسالها، الأنظمة التي يقترحها (بوك 'Poke' وهو خدمة تقاسم سريع الزوال أطلقه فايسبوك، في تذكر على ما يبدو لعلامة التعارف القديمة التي صنعت أجمل ساعات هذا الموقع الاجتماعي، والتي لا تضمن الإلغاء النهائي للمعطيات بعد نهاية زمن تسجيلها كما يقول موقع Zdnet.

وإذا كانت هذه الأشكال من التواصل سريع الزوال والمشفرة تربح شعبية متزايدة، فإنه يمكن المراهنة على أنها سوف تنتشر في تطبيقات أخرى عديدة.

ويقول بعض الخبراء "مهما يكن من امر، فإن هذه النكسة التي تسجلها مواقع التواصل الاجتماعي التقليدية تبدو ظاهرة للعيان بشكل يجعلها تستحق الملاحظة والاهتمام.. إنها (النكسة) ترنّ مثل تحذير خجول من المستخدمين. إنها طريقة ملتوية لاستعادة امتلاك ما افتقدناه دون موافتنا.

ويضيف هؤلاء "لنقل إن النكسة هي أول شكل من اشكال الإجابة التي تبين أنه ما يزال هناك بالتأكيد، مجال لخدمات أكثر احتراما للحياة الخاصة".

السومرية نيوز/ بغداد
اتهم الأمين العام لتيار الشعب علي الصجري، الثلاثاء، رئيس البرلمان أسامة النجيفي بـ"الانقلاب" على المتظاهرين وقيادة مشروع "إقليمي خطير لتقسيم العراق"، وفيما وصف قادة قائمة متحدون بـ"الكذابين والمخادعين"، أكد أن هؤلاء القادة ينفذون أجندات تركية في البلاد.

وقال الصجري في بيان صدر عنه، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "رئيس البرلمان أسامة النجيفي انقلب على المتظاهرين وهو يقف عائقا إمام تنفيذ مطالبهم، حيث حاول استغلال تلك المطالب وتحويلها إلى دعوات لقسيم البلاد والمتاجرة بدمائهم"، مبينا أن "الهدف ليس تحقيق مطالب المتظاهرين، وإنما تنفيذ لأجندة تركية".

وأضاف الصجري أن "الاستقالات الأخيرة لوزراء قائمة متحدون هي عبارة عن أوراق قدمت في ساحات الاعتصام لاخداع المعتصمين، وهذا ما تبين لنا بعد إن أكدت الحكومة عن عدم وصول أية استقالة من أي وزير"، معتبرا أن "ذلك هي فقاعات إعلامية أطلقوها من ساحات الاعتصام ودليل على كذب وخداع قادة قائمة متحدون".

وأكد الصجري أن "هناك معلومات تشير إلى أن قادة متحدون يتلقون نصائح من تركيا بالعودة للحكومة لان الوقت غير مناسب لتنفيذ أجندتهم"، لافتا إلى "أنهم بهذا التصرف المتعمد الذي كاد أن يوقع فتنة واقتتال بين أبناء الشعب الواحد".

واستغرب الصجري "من المواقف المتناقضة لقادة متحدون، فهم من جهة يصعدون إمام المتظاهرين ويستخدمون شعارات وخطابات توحي بأنهم رجال أشداء لكن في الخفاء هم يقبلون الأيادي ويتوسلون من اجل الرجوع إلى الحكومة"، مشيرا إلى أن "هذا التناقض لن يؤثر على صمودنا وتبنينا لمطالب المتظاهرين، وسنحققها بطريقتنا الخاصة".

ودعا الصجري المتظاهرين إلى "أن يعوا خطورة هؤلاء السياسيين وان لا يتبعوهم"، ناصحا قائمة متحدون بـ"التخلي عن القيادات الفاشلة وان تعهد القيادة إلى أياد السامرائي لما يتمتع به من حكمة وحنكة سياسية".

يذكر أن العراق يعاني من أزمة سياسية كبيرة تفاقمت عقب خروج تظاهرات في عدة محافظات ذات "الأغلبية السنية"، احتجاجا على سياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، حيث انتقلت آثار تلك الأزمة إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على أرض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

بغداد/ محمد صباح
قدم 52 نائبا طلبا الى رئاسة مجلس النواب لاعتبار حادثة اقتحام قوات أمنية لساحة اعتصام الحويجة جنوب كركوك وقتل العشرات من الأشخاص فيها بنيران الجيش، "إبادة جماعية" على شاكلة أحداث حلبجة والأنفال والدجيل ومن بين الموقعين نواب عن كتلتي التحالف الوطني والتحالف الكردستاني، لكن رئاسة البرلمان رفضت الطلب وبررت اللجنة القانونية موقف الرئاسة لغياب وجود أحكام قضائية في القضية .
جاء ذلك في حين أعلن مجلس القضاء الأعلى أن الإدعاء العام قرر تشكيل هيئة تحقيقية للنظر بأحداث الحويجة يكون مقرها في رئاسة محكمة كركوك الاتحادية، فيما حذر نواب عن كتلة متحدون الجهات الأمنية والسياسية من التدخل.
وقال النائب عن القائمة العراقية حيدر الملا في مؤتمر صحفي عقده في البرلمان وحضرته "المدى" إن "رئاسة مجلس النواب رفضت طلبا موقعا لاعتبار المجزرة التي حدثت في الحويجة إبادة جماعية ضد الإنسانية"، منوها إلى أن "المؤسسات الدستورية لم تنصف ذوي الضحايا الذين سقطوا".
ودعا الملا إلى "ضرورة محاسبة المقصرين وعلى وجه التحديد القيادات الامنية التي ارتكبت هذه الجريمة من خلال اصدار الاوامر لقتل أبناء الشعب"، وقال ان "من يقتل المواطنين يجب تقديمه للقضاء".
وأوضح النائب فلاح حسن زيدان صاحب تقديم طلب اعتبار حادثة الحويجة "ابادة جماعية" خلال المؤتمر الصحفي أن "الطلب موقع من 52 نائبا من مختلف الكتل السياسية بينهم نواب عن كتلتي التحالف الوطني والتحالف الكردستاني"، مبينا أن "رئاسة المجلس لم تقبل هذا الطلب وحولته الى اللجنة القانونية"، معتبرا أن "هيئة الرئاسة تتعامل في درج مواضيع جدول الاعمال بشكل غريب وفيه محاباة".
وقال النائب عن محافظة الانبار خالد العلواني في حديث مع "المدى" أمس أنه في حال تصويت مجلس النواب على طلب القائمة العراقية بما يخص حادثة الحويجة واعتبارها ابادة جماعية سيتم تدويل القضية وتصنيفها مع مجازر سابقة بينها الأنفال وحلبجة وأحداث الدجيل، داعيا إلى تعويض الضحايا ماديا ومعنويا.
وزاد العلواني ان "الحكومة تدافع عن نفسها وتعتبر حتى اليوم الضحايا الذين قتلوا إرهابيين"، منوها الى أن النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل هو من اعترض على ادراج طلب القائمة العراقية بما يخص احداث الحويجة على جدول اعمال جلسة اليوم (أمس الاثنين)، معتبرا ان من الضروري دراسة هذا الامر من قبل هيئة الرئاسة".
وبرر عضو اللجنة القانونية في البرلمان النائب امير الكناني موقف رئاسة البرلمان لغياب قرارات قضائية في القضية، وقال في تصريح الى "المدى" أن "اللجنة القانونية لم تطلع على تفاصيل هذا الموضوع، وستتم مناقشتها بعد العطلة التشريعية"، مشددا على ان اعتبار الأحداث التي جرت في الحويجة ابادة جماعية يحتاج الى قرارات قضائية.
الى ذلك شكلت رئاسة الادعاء العام، أمس هيئة تحقيقية للنظر بأحداث الحويجة يكون مقرها في رئاسة محكمة كركوك الاتحادية، فيما أكدت إرسال ملف التحقيق الوارد من مجلس النواب بشان القضية الى الهيئة القضائية لتوحيدها مع الأوراق التحقيقية لدى محكمة تحقيق الحويجة.
ودعا النائب عن كتلة متحدون أحمد المساري ذوي ضحايا حادثة الحويجة الى تقديم شكواهم للهيئة التحقيقية التي شكلها الادعاء العام، وحذر المساري في مؤتمر صحفي عقده في البرلمان "من تدخل القوات الأمنية والجهات السياسية في التأثير على عمل الهيئة التحقيقية"، مشددا على أن "عمل هذه اللجنة لا يتقاطع مع طلبنا في تدويل القضية من اجل تشكيل لجنة دولية للتحقيق في هذه القضية واعتبار الحادثة جريمة ضد الإنسانية".
وشهد قضاء الحويجة، في الثالث والعشرين من الشهر الماضي اقتحام قوة أمنية ساحة الاعتصام، مما أدى إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 163 من المعتصمين وفقدان واعتقال مئات آخرين، وبررت وزارة الدفاع هجومها على ساحة الاعتصام بعد رفض المعتصمون الانصياع لأمر مغادرة الساحة وتعرضها لإطلاق نار من مسلحين داخل ساحة الاعتصام.
المدى

أقدمت خفافيش الظلام الجبانة والأيدي الشريرة المأجورة، فجر الاثنين ،على اطلاق النار على سيارة النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ماجد أبو شمالة ، عضو حركة "فتح" عن اقليم رفح ، المتواجد في مصر لحضور ورشة عمل ، التي كانت متوقفة بجوار منزله في مدينة رام اللـه .

ويجيء هذا الاعتداء في خضم وسياق التحريض الأرعن والاهوج على اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ، ومحاولات رأب الصدع في البيت الفلسطيني ، وذلك بهدف توتير الاجواء، وشق الصف الوطني، وبث بذور الفرقة والفتنة، وتعميق الصراع والنزاع السياسي،واثارة الفوضى والفلتان الامني ،وضرب الاستقرار الامني والسياسي والاجتماعي داخل المجتمع الفلسطيني، واذكاء نار الضغائن والأحقاد بين ابناء الشعب الواحد في هذه المرحلة الحساسة والحرجة الدقيقة ، التي يمر بها .

انها عملية جبانة وآثمة بعيدة عن اخلاقيات وتقاليد شعبنا وتتنافى مع تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف ، وتنتهك كل القيم الاخلاقية والوطنية والانسانية ، ولها ابعاد خطيرة وآثار سلبية على السلم والنسيج الاجتماعي الفلسطيني والعمل الوطني النضالي .

ان جميع القوى الوطنية والفصائلية الفلسطينية مطالبة بادانة واستنكارهذا الاعتداء الخطير والحقير على ىسيارة النائب أبو شمالة ، والرد على كل المتربصين بشعبنا بلملمة الشمل وتوحيد الموقف والكلمة والصف الوطني ،ونبذ كل ما من شأنه تعكيرالأجواء، ويهدد الاستقرار الوطني، ويسيء لشعبنا ، ويضر بمسيرته الكفاحية التحررية، وملاحقة الفاعلين والكشقف عن المجرمين وتقديمهم للقضاء والعدالة .

واننا لعلى ثقة تامة بان هذا الاعتداء على أبو شمالة لن يثنيه ويردعه عن مواصلة دوره في خدمة وطنه وحركته الوطنية ودفاعه عن شعبه ونضاله في سبيل الحرية والاستقلال الوطني . والخزي والعار لقوى الغدر والشر والجريمة والفتنة ، والانتصار دائما لقوى العقل والخير والمستقبل والثورة

لفتت انتباهي مقالة الصديق والاعلامي الكبير وجيه عباس وهو يدعو السيد السيستاني دام ظله لنقل مرقد السيدة زينب من سوريا الى العراق لحمايتها من عبث العابثين.
فعادت بي الذكريات الى ايام طفولتي حين كانت والدتي تصطحبني معها لزيارة مراقد الائمة في بغداد وكربلاء. كنت اقف ملتفا بعبائتها وهي تتعلق بشبابيك الائمة باكية متضرعة ليرفعوا عنا الفقر والعازة وليشفوها من الربو وعجز القلب. وبعد ان ترمي من الشباك نصف دينار وهو ما ادخرته من عرق جبينها لهذا اليوم الكريم نعود الى القرية وكلنا أمل بان الامام سوف ينظر الينا بعين العطف والرحمة. وحين لا تتغير احوالنا ومرضها يشتد فتكا بها تحاول في الزيارة التالية ان تزيد حصة الامام الى ثلاثة ارباع الدينار فقد يكون مبلغ نصف دينار غير كاف لتلبية طلبات والدتي الكثيرة.
وبعد ان بلغت من العمر عتيا وتوفيت والدتي بمرض الربو والقلب عرفت ان مبالغها التي كانت تجمعها بالكد المضني لم تذهب عبثا فقد عمرت قصورا فارهة في اهم شوارع لندن وباريس.
وعرفت ان الائمة في الحقيقة هم الذين يستجيرون بنا، وهم يطلبون ان ننظر اليهم بعين العطف والرحمة بعد ان قصف صدام قبة الامام العباس وبعد ان فجّر الارهابيون مرقدي الامامين العسكريين في سامراء.
والآن يحاول صديقي وجيه عباس استدرار عطف السيد السيستاني لكي ينقذ مرقد السيدة زينب وذلك بنقله الى العراق لتنام مطمئنة جوار اهلها وذويها وبحراسة السيد السيستاني ووكلائه.
لك الرحمة يا امي الحبيبة فلو كنت تعرفين ان الائمة الصالحين اولى بعطفنا ورحمتنا لوفرت تلك المبالغ لشراء دشاديش جديدة بدل دشاديشنا البالية.
www.al-khazraji.com


بدعوة من حركة شباب كوردستان ( Tevgera Ciwanên Kurdistan )وحركة الحرية ( Înîsiyatîfa Azdaî) ألقى عضوي إتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا هشيار ميجر ومنتصر السينو محاضرة بعنوان دور الكورد في الثورة السورية بقاعة حركة الحرية في مدينة دياربكر (آمد )وتحدثا فيها عن دور إتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا و الحركة السياسية الكوردية في الثورة السورية ومطالب الكورد من المعارضة العربية في سوريا وأكدوا على ضرورة توحيد الصف الكوردي وتمتين العلاقات بين جميع القوى الكوردستانية لتكون داعمة للحراك السياسي الكوردي في سوريا وخاصة في هذه المرحلة التي تمر بها كوردستان سوريا وفي نهاية المحاضرة قاما بالإجابة عن أسئلة وإستفسارات السادة المشاركين في المحاضرة .

بمزيدٍ من الحزن والألم تنعى عائلة السيد صالح حسين الحلفي (أبو سلام)، وجميع أفراد عائلته أبنتهم الغالية الشابة سهير التي وافها الأجل صباح اليوم الاثنين 13 ماي/آيار 2013م، بعد معاناة من مرض عضال، في أحدى مستشفيات العاصمة السويدية ستوكهولم. وسيحدد موعد التعزية ومراسيم الوداع لاحقا.

alsumaria

السومرية نيوز / دهوك

أعلنت منظمة دار الثقافة الشبابية في محافظة دهوك، الإثنين، عن إختتام دورة لتطوير قدرات للشباب السوريين الأكراد لتفعيل دورهم لمرحلة ما بعد نظام الأسد.

وقال مسؤول دار الثقافة الشبابية بدهوك أحمد سعدون في حديث لـ" السومرية نيوز" إن "دورة خاصة لـ 100 شاب وشابة من الكرد السوريين من سكان مخيم دوميز للاجئين، أختتمت أعمالها اليوم بعد عشرة أيام تناولت مواضيع سياسية وإقتصادية وإجتماعية وثقافية، لتطوير قدرات الشباب وإستعدادهم لمرحلة مابعد نظام الأسد".

وأضاف سعدون إن "الدورة أقيمت بدعم من مديرية الثقافة والفنون في محافظة دهوك"، مشيراً إلى إن "المنظمة تخطط لإقامة دورات مماثلة خاصة بالنشطاء الميدانيين في المناطق الكردية السورية لأهمية تفعيل دورهم في سوريا الجديدة".

وشهدت محافظة دهوك 460 كم شمال بغداد دورات مماثلة لتدريب الناشطين السوريين لمرحلة مابعد الأسد بدعم منظمات محلية وأجنبية.

وتعتبر دار الثقافة الشبابية إحدى منظمات المجتمع المدني الفاعلة في دهوك وتهتم بتأهيل الشباب والشابات في مختلف المجالات وتمولها حكومة اقليم كردستان.

يذكر أن سوريا تشهد منذ (15 آذار 2011)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما واجهت عنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر حتى اليوم عن سقوط آلاف القتلى بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما تتهم السلطات السورية في المقابل مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 00:13

قرابين ..الإرهاب- .بقلم:أثيرالشرع

للتأريخ وجهان ,وجه يتكلم عن سعادة شعوب , والوجه الآخر يتكلم عن مأساة شعوب أُخرى لم تهنئ , ولم يهدئ لها بال ومن هذه الشعوب التي اُبتليت بقادة كان همهم الوحيد الكرسي (الشعب العراقي)!الذي أُبتلي بهؤلاء القادة ,وعندما نتصفح تأريخ العراق,لم نجد ما يسرنا سوى تلك الثورات الكثيرة التي اندلع بعضها (انتقاما وليس تحريراً )!وعندما نقرأ عن ثورة العشرين ثورة (الفالة والمكوار) نفخر بأولئك الرجال الذين قاتلوا الاستعمار الإنكليزي وكبدوهم خسائر لم ينسوها الى يومنا هذا,ومن الثورات التي علمت الشعوب (إرادة الحياة )الانتفاضة الشعبانية المباركة التي قال فيها الشعب العراقي وبصوت عالِ كلا للطاغية ,ولم يتأنى طاغية العراق بأن يملأ أرض العراق (مقابراًجماعية)حيث سقت دماء شهداء الانتفاضة كل شبر من أرض العراق وأصبح كل شهيد يزلزل عرش صدام وأعوانه , الى إن أتت ساعة الحسم التي اسقطت اعتى دكتاتوراً عرفته البشرية,ولم يتوانى اتباع صدام بتشكيل جيوشٍ نعتوها بالإسلامية هددت حياة كل العراقيين ولم تفرق بين مواطن وآخر,سوى أنهم تجيشوا لأخذ ثأر زعيمهم المناضل.

بدء الإرهاب ينشط بعد إسقاط النظام الديكتاتوري مباشراً , وبدعم مباشر من عدة دول عربية وأجنبية وكانت نشاطات المنظمات الإرهابية محدوة في أعوام 2003-2005 ونشطت بقوة بعد تأسيس قواعد لها في المناطق التي يسيطر عليها أعضاء سابقين في حزب البعث المنحل , وكانت سوريا المنطلق الرئيس لهذه المنظمات الإرهابية التي تسلحت وتدربت في أفغانستان وأصبحت تستقطب الشباب وتحثهم على الذهاب للعراق والجهاد هناك ,بداعي إحتلال امريكا وسيطرة إيران ..! وأصبح مسلسل السيارات المفخخة اليومي يحصد عشرات الأرواح البريئة , واليوم يعزز الإرهابيون قوتهم بإستعمال الكاتم لقتل من يعارض أفكارهم ويقف بطريقهم ,

أجساد مُمزقة, أحلام مبعثرة, أفكار مشتتة ,قد نخرج ولا نعود ! هكذا أصبحنا في (عراقنا الجديد) !الذي أعتبره امتداداً لزمن لم ينتهي وما زال الطاغوت يحلم بأن يُمسك بكرسي الحكم بأسنانه المتبقية لأن أطرافه قطعها المجاهدون قبل أن يعدموا ! نعم أصبحنا قرابين لأرهاب أعمى ,ومغامرات من سياسيين كثر أدت الى فشل العملية السياسية في العراق ,فوجئنا كشعب ثائر ,بقادة لا تحمل الولاء لوطننا الجريح ولا لشعبنا المظلوم , ويراهنون على تمزيق (وحدة الشعب) الذي تعايش دهوراً يقتسم رغيف الخبز ,ولم يجرأ اي مواطن ,أن يسأل جاره ..هل أنت شيعي ,,هل أنت سني؟.للأسف يحاول المنتفعون ,من النظام السابق ,جر العراق الى حروب طائفية لا تنتهي ,وعندما أصبحت (الشراكة الوطنية)في إدارة الدولة العراقية ,حبراً على ورق أصبح الحال غير الحال !,وتكونت ميليشيات على أثر التهميش الذي قد يكون غيرمتعمد ! قد يكون التهميش لعب دوراً كبيراً لقدوم الإرهاب لبلدنا ولم يحسن السياسيون التعامل مع جميع فئات الشعب العراقي , مما ولدّ لهم شعور بأنهم (خارج السرب) ومن الطبيعي أن يحدث ماحدث ولاأبرء أحداُ مما حصل ويحصل من عمليات إرهابية تحرق الأخضر واليابس ومسلسل حصد الأرواح اليومي قد يكون ليس مستغرباً لأن في العراق لايوجد شئ اسمه السياسة

الواضحة بل مازال بعض السياسيين ماضٍ في التصعيد وهذا التصعيد اعتبره وقوداً للإرهاب الأعمى فمتى تنتبهون ايها السياسيون وتخلصون الشعب من (الإرهاب).

أثيرالشرع

الثلاثاء, 14 أيار/مايو 2013 00:05

أجهزة كشف الروائح العاتية !- ساهر عريبي

إشتدت التفجيرات في عهد القائد الهمام وجماعته الغاوية فأرسل في طلبهم مطالبا بوضع حد لتلك العمليات الدامية
التي تحصد ارواح العراقيين وتتركهم اجسادا خاوية.فجاءه خبراء الدفاع والامن ممن عينهم في وظائف سامية.وجلهم بقال او مضمد او سائق تاكسي او شيخ او صاحب مكتب دلالية!فدخلوا عليه فهذا عقيد وذاك عميد وذك لواء ركن وكلهم بهائم جاثية.

فقال لهم اريد ان تضعوا حدا لسفك الدماء الغالية فماهي خطتكم يا ابطال الوغى لوقف تلك التفجيرات المتتالية؟فقال له احدهم ننصب مصيادة كمصيدة الفئران ونضع فيها عراقيا يشمه الارهابي فنقبض عليه فما رأيك بهذه الفكرة السامية فقال له دولته اجلس لا فض فوك فقد فضحتنا بافكارك البالية .وحينها قام الثاني فقال سيدي ان لدي خطة عالية ،سيدي نحفر حفرا في كل العراق امام المساجد والدوائر وعلى الشوارع وفي الاسواق ونجعلها كمينا تسقط فيه سيارات الارهاب الجارية.

فقال دولته ويحكم لاعيدنكم لاشغالكم الماضية ،ويحكم مصيادات وحفر اهذا كل ما تفتقت عنه عقولكم الخاوية ،وحينها انبرى له سيادة الوكيل الاقدم قائلا سيدي لا تغضب فان الحل عندي وساوقف هذه الاعمال القاسية ،فقال له تفضل بالكلام يا ايها الداهية ،فقال سيدي علينا ان نستعين بالعلم والتقنيات الراقية!فقال دولته هذه هو الكلام وليست اقتراحاتكم الغير شافية.

فقال له اللواء سأستورد اجهزة متطورة ومن دول راقية  ،فتساءل دولته وما ذا ستفعل تلك الاجهزة الغالية   ،فقال له اللواء سيدي تكشف الروائح العاتية فقال له صه ياهذا واسمعه كلمات نابية ،فقال له الوكيل سيدي دعني اكمل الفكرة ولك الامر يا قائد امتنا الغالية .فسمح له في الكلام فقال سيدي انها تكشف رائحة الارهابيين ومتفجراتهم ومن وراء ثيابهم البالية.

فاعجب دولته بالفكرة وقال له استوردها ومهما كان الثمن فهو يهون امام دماء العراقيين الغالية،وبالفعل ملأ العراق منها بعد ان استوردها من شركة بريطانية مرتشية، وكان ثمن الواحد منها خمسة دفاتر امريكية وبدأوا بتجريبها في السيطرات فكانت فعالة في كشف العطور والروائح الزاكية.وفي احد الايام مرت سيارة فاعطى الجهاز انذارا فصرخ الجندي بوجه السائق توقف يا ايها الارهابي يا ابن الغانية،فقال لهم عمي والعباس مو ارهابي فقالوا له اسكت اتكذب اجهزتنا الراقية؟

فلقد كشف جهازنا رائحتك النتنة المتعالية ،فقال لهم  نعم لقد عرفت السبب اغلقوا النوافذ ودعوني اطلق تلك الرائحة فاطلق من دبره ريحا عاتية فصرخت اجهزتهم فامروه بالنزول وفتشوا كل زوايا السيارة فلم يجدوا متفجرات ولا اسلحة ماضية.

وهو واقف يضحك على عقولهم الخاوية فقال لهم ياجماعة ترى جهازكم هذا يكشف الروائح النتنة التي تفوح من فسادكم يا ايها الزبانية ،وتدعون الوطنية والدفاع عن العراق وانتم تسهلون للارهاب اعماله باجهزتكم البالية التي اشتريتموها باموال العراق لتذبحوا بها رجاله ونساءه واطفاله ....
ثم تتهمون الآخرين بالضلوع في هذه الاعمال الواطية.وانتم شركاء  جميعكم وكيلكم ومفتشكم وقائدكم وكل الزبانية .

فانتم المجرمون الحقيقيون وشركاء الارهاب في اعمالهم القالية ،ويحكم اليس لديكم دين ام انتم ارجاس بعتم كل شيء من اجل الكراسي وهذه الحياة الفانية.فما الفرق بينكم وبين الارهابي وكلكم وقود لنار الله الحامية؟.

الإثنين, 13 أيار/مايو 2013 22:02

غربة في الوطن!- سالم مشكور

ما بال العراق ؟ كل شيء بات فيه بالمقلوب . كثيرا ما سمعنا المثل القائل " العاهرة التي تحاضر في العفة " . أجد مصاديق له في عراقنا الجديد . "رفاق" خلعوا الزيتوني وتحولوا بين عشية وضحاها الى مدفعين أشدّاء عن الديمقراطية وحرية التعبير ، كانوا يمجّدون الدكتاتور ويلمعون صورته ، بل بعضهم يشارك في اعتقال وتصفية الكثير ممن ارادوا التعبير بحرية عن موقفهم ،فاذا بهم اليوم يوزعون اتهاماتهم على ضحايا الديكتاتورية بـ: "تضييق الحريات ". سبحان الله . قلنا لا بأس .كانوا مجبورين واليوم تنفسوا هواء الحرية النقي فتمسكوا به وتحولوا الى متربصين بمن يريد حرمانهم منه . لكن قولنا هذا يسقط عندما تتعاطى معهم .فبمجرد ان تطرح موقفا أو رأيا لا يعجبهم ، يعودون الى حقيقتهم الاولى . ينتفضون بقوة ويبادرون الى اتهامك بشتى التهم وتناولك باقذع الالفاظ التي يحفل بها قاموس الدكتاتورية والشمولية , فهم لا يستطيعون اليوم القضاء عليك بتقرير الى المخابرات ، فالزمن تغيّر . لكن عاداتهم وتفكيرهم لم يتغير .

في عراقنا المقلوب صوت هؤلاء هو العالي ، المسؤول يقربّهم منه ، لانهم يجيدون التملّق والابتزاز وتقديم خدمات يأبى غيرهم - أو يعجز عن - تقديمها . أما إذا حذّرت منهم أو واجهتهم ، تكون انت المعتدي ، وعليك يقع اللوّم ، إن لم يكن أكثر . آخرون يتظاهرون بقبول النظام الجديد لكنهم يتباكون على مجرمي الامس ، يطالبون لهم بالحقوق التي تصل الى حد السماح لهم بدخول البرلمان والمجالس المحلية .إذا إعترضت صرخوا: قصاء وتهميش" .. نعم اقصاء للقتلة وتهميش لمن أراق دم الناس ولم يعترف او يتراجع عن فعلته ، مهما كانت هويته الطائفية او القومية .

في عراقنا المقلوب على عقبيه ، يسود المرتشي والفاسد ، ويحاصَر النزيهُ والمخلص . يرتفع صوت المرتكب سابقا وحاليا ، وينخفض صوت الضحية سابقا وحاليا .

قاسينا غربة دامت ثلاثين عاما بكل مراراتها وآلامها ، لكن مرارة الغربة في الوطن أكثر قسوة وأشد إيلاماً.

صوت كوردستان: القت قوات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي  في مدينة تل تمر بغربي كوردستان القبض على عدد من المرتزقة الذي أتو من أقليم كوردستان (السليمانية) الى غربي كوردستان و يقتلون الناس  بأسم (البيشمركة) هؤلاء الاسرى موجودون الان أسرى بيد قوات ( ب ي د) في تل تمر . و حسب قائد مجموعة قوات حماية الشعب فأنهم سوف لن يدعوا أمثال هؤلاء التواجد في غربي كوردستان و تسأل في حديثة  كيف يكون هناك بيشمركة يقتلون الكورد في غربي كوردستان و سمى هؤلاء المسلحين بالخونه و أعتبر البيشمركة الحقيقيين أخوة لهم.  و أضاف مسؤول ( ي ب ك) أن هناك الكثير من مسلحي الاحزاب الاخرى معنا و لكننا لا نسمح لاية قوة أن تتعاون مع أعداء الكورد  و يشنون الهجمات علينا.  لمشاهدة الفلم باللغة الكوردية:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=WYLUc0hLF0s#!

 

ينظم المؤتمر القومي الكوردستاني المعروف بـKNK في 25 من الشهر الجاري مؤتمرا يناقش حل المسألة الكوردية في تركيا، و ذلك في مدينة بروكسل عاصمة بلجيكا.

و أعلن الخبير السياسي د.سالار باسيرة المدعو لحضور المؤتمر في تصريح خاص لـNNA، أن "المؤتمر سيشارك فيه ممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية في شمال و جنوب كوردستان، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات المعروفة في شمال كوردستان، و من المقرر أن يستمر المؤتمر ليوم واحد، و لكن بسبب كثرة المدعوين و المسائل المطروحة على قائمة النقاش في المؤتمر، يتوقع أن يتم تمديد المؤتمر".

يشار أن المسألة الكوردية في تركيا أصبح من المواضيع التي يهتم بها الإعلام العالمي، و يرى مراقبون و محللون أن القرن الواحد و العشرين سيكون قرن تسوية القضية الكوردية.
--------------------------------------------------------
آسو أكرم – NNA/
ت: شاهين حسن

حول الطلب المقدم من قبل الادعاء العام العراقي الى مجلس النواب والذي تحدث عن خلو منصب رئيس الجمهورية، قال آزاد جندياني المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني خلال تصريح خاص لـPUKmedia: في الحقيقة قبل ان نتطرق الى هذا الموضوع وقبل ان نكون مستعدين لدراسة هذا الطلب المقدم من قبل الادعاء العام العراقي، قامت اللجنة القانونية في مجلس النواب برفض هذا الطلب واعتبرته غير دستوري لان الادعاء العام ليست الجهة المخولة دستورياً للبت في هذا الموضوع .
وحول اسباب قيام الجهة المشار اليها بتقديم هذا الطلب، صرح آزاد جندياني: نحن يجب أن نبحث عن رائحة السياسية في هذا الطلب.

PUKmedia
خاص

بغداد-أين

كشف نائب عن التحالف الكردستاني قرب ظهور رئيس الجمهورية جلال طالباني الذي يعالج حالياً في المانيا على شاشات التلفاز .

وقال النائب محسن السعدون لوكالة كل العراق [أين] ان "طالباني وبحسب المعلومات الاخيرة من الدكتور الخاص قال بان صحته في تحسن ونحن نتتظر هذه الايام ظهوره على التلفاز ".

وأضاف " اما ما يخص ايجاد بديل عن رئيس الجمهورية فالموضوع متعلق بحزب الاتحاد الوطني الذي يتزعمه طالباني للبت في هذا المنصب المهم للشعب العراقي وللتحالف الكردستاني ولكننا ننتظر التقرير النهائي عن صحته من الفريق المعالج ".

وجاء هذا الاعلان بعد ان تضاربت الانباء خلال الايام الماضية عن صحة رئيس الجمهورية جلال طالباني بين وفاته واستقراره حالته .

ويخضع طالباني الى العلاج منذ أكثر من 4 اشهر بعد اصابته في جلطة دماغية استدعي نقله الى احدى المستشفيات في العاصمة الالمانية برلين للعلاج ومتابعة وضعه الصحي .

وكان بيان صدر عن رئاسة الجمهورية في يوم 17 كانون الاول الماضي 2012 اعلن ان الرئيس طالباني اصيب بجلطة دماغية وانه تعرض لوعكة صحية بفعل الإرهاق والتعب، نقل على إثرها إلى إحدى المستشفيات الخاصة في بغداد للسيطرة على وضعه الصحي، تحت إشراف طبي متخصص .

وبعد ثلاثة ايام أي في يوم 20 من الشهر نفسه قام اطباء المان استقدموا على عجل بنقل الرئيس طالباني الى المانيا حيث ادخل الى احد المستشفيات الكبيرة هناك .

وفي تطور لافت كشف عضو لجنة النزاهة النيابية القاضي جعفر الموسوي لـ[أين] عن " قيام رئاسة الادعام العام بارسال كتاب الى رئاسة مجلس النواب طالبت فيه بضرورة انتخابا رئيس للجمهورية لخلو منصبه استنادا لاحكام المادة [72] من الدستور لأن رئيس الجمهورية غائب عن المنصب منذ فترة بسبب المرض ونتمنى له الشفاء العاجل ولكن لاحكام المادة الدستورية المذكورة لابد من انتخاب رئيس للجمهورية لاكمال المدة المتبقية لهذه الدورة ".

من جانبها ردت اللجنة القانونية النيابية على طلب الادعاء العام ووصفته بـ" المخالف للدستور وعدم وجود مادة قانونية تمنح صلاحية للادعاء بتقديم مثل هكذا طلب ".

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان بلديهما سيعملان على جلب المعارضة السورية والنظام لمؤتمر سلام.

وأشار أوباما إلى أن المؤتمر سيعقد في جنيف بسويسرا لبحث عملية انتقال الحكم في سوريا والتي لن يكون فيها مكان للرئيس بشار الأسد.

وقال كاميرون ان تقدما يمكن أن يحرز في سوريا فقط في حال صمدت المعارضة في وجه هجمات النظام.

وأضاف أن بريطانيا سوف تزيد من الجهود المبذولة لمساندة ما أسماه "المعارضة المعتدلة".

وأضاف أن بريطانيا ستدعو الى مزيد من المرونة في مواقف الاتحاد الأوروبي المتعلق بحظر تصدير السلاح الى سوريا، وسوف تزيد من المساعدات "غير الفتاكة" التي تزود بها المعارضة ، كالعربات المصفحة والستر الواقية من الرصاص.

وعقد كاميرون مباحثات مع أوباما في واشنطن التي وصل اليها صباح الاثنين.

وقال كاميرون لبي بي سي إن المباحثات ستتركز على كيفية إجراء عملية سلام صحيحة في سوريا.

تمكين المعارضة

وكان متحدث باسم رئيس وزراء البريطاني قال في وقت سابق إن كاميرون سيدرس في اجتماعه مع الرئيس الأمريكي، سبل تمكين قوات المعارضة السورية من التحرك بقوة وفاعلية أكثر.

وأوضح "أن رئيس الوزراء حريص على التباحث مع الرئيس أوباما بشأن الكيفية التي نساعد بها معا على إقامة معارضة أقوى وأكثر مصداقية، سياسيا وعسكريا، داخل سوريا".

ويناقش الزعيمان أيضا تأسيس منطقة تجارة حرة بين أوروبا والولايات المتحدة. وقد وصف كاميرون، في مقال كتبه لصحيفة وول ستريت جورنال، مثل هذه المنطقة بأنها جائزة قد تجلب المليارات إلى الاقتصادين البريطاني والأمريكي كما تفيد بقية العالم.

وتأتي زيارة كاميرون لواشنطن بعد ثلاثة أيام من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي بحثا فيه أيضا سبل إيجاد تسوية للنزاع السوري.

وقد قال كاميرون في تصريحات صحفيه عند وصوله واشنطن إنه لاحظ "خرقا حقيقيا" دبلوماسيا بين واشنطن وموسكو بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إلى موسكو.

وكانت العاصمتان قد إتفقتا على تنظيم مؤتمر دولي بهدف التوصل إلى تسوية سياسية تتطابق مع الإتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف في 30 يونيو/حزيران 2012 بين الدول الكبرى بشأن الأزمة السورية.

شفق نيوز/ بعد أن كثف مسلحون ينضوون في تنظيم "الطريقة النقشبندية" المرتبط اسمها بعزة الدوري نائب الرئيس العراقي السابق هجماتهم خلال الأسابيع القليلة الماضية على أهداف عسكرية في محافظات ذات غالبية سنية في شمال وغرب البلاد، كشف مصدر في استخبارات الجيش العراقي، عن تفاصيل استيلاء مسلحين من التنظيم على أحد أحياء مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

 

وجاءت تحركات المسلحين على خلفية اقتحام الجيش العراقي ساحة يعتصم بها محتجون في قضاء الحويجة بكركوك ومقتل العشرات من المتظاهرين.

واقتحم المسلحون حي 17 تموز في الموصل في 24 من الشهر الماضي واستولوا على المراكز الأمنية فيه وأضرموا النيران في عربات حكومية قبل أن تعيد القوات الحكومية السيطرة على الحي.

وبقيت تفاصيل الحادثة طي الكتمان إلا أن مصدرا في استخبارات الجيش روى ما حدث هناك لـ"شفق نيوز" شريطة عدم الاشارة إلى اسمه.

وقال المصدر ان "تفاصيل سقوط حي 17 تموز بعد احداث الحويجة تشير الى وجود تنظيمات دقيقة بين معتصمي ساحة الاحرار بمدينة الموصل، وخاصة تنظيم ما يسمى برجال الطريقة النقشبندية".

واضاف أن "المعلومات التي حصلنا عليها ممن القينا القبض عليهم عقب تحرير حي 17 تموز (غرب الموصل) تعد كنزا بالغ الاهمية حول تلك التنظيمات".

وأوضح في سياق سرده لتفاصيل ما حصل "في ليلة 24 من نيسان الماضي، توجه نحو 600 مقاتل من ساحة الاحرار التي يعتصم بها المحتجون بمدينة الموصل باتجاه حي 17 تموز، لانه ربما لاسم الحي معنى ودلالة لديهم".

وتابع "تم تزويد كل منهم ببندقية كلاشنكوف مع مخزن ذخيرة واحد به 30 طلقة، مع توجيهات مشددة لهم بعدم فتح النار لاي سبب كان".

وافاد المصدر بأن "قياديين من النقشبندية ابلغوا المقاتلين الـ 600 ان هناك عناصر خاصة متاح لها فقط اطلاق النار على كل من يقاومهم".

وكشف أن "اسقاط مراكز الشرطة في حي 17 تموز تم من دون مقاومة لان غالبية عناصر الشرطة المحلية فضلوا الاستسلام لرؤيتهم العدد الهائل من المقاتلين الوهميين، وبعض عناصر الشرطة كانوا يتوقعون ذلك لانهم فروا بملابس مدنية سبق وان جلبوها معهم".

وقال المصدر "بعد السيطرة على مراكز الشرطة تم نهب الاسلحة والذخائر، كما تم اقتياد نحو 35 عنصرا من الشرطة المحلية الذين استسلموا لاحد المساجد، بينما اطلق سراح الاخرين"، لافتا الى ان "نحو 40 شرطيا من الاصول الكوردية ومن عرب الشمر تحصنوا في احد المنازل المكون من طابقين في حي 17 تموز ورفضوا الاستسلام واتخذوا وضعية القتال والدفاع عن النفس".

وافاد بان "قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية، قامت بهجوم سريع ومباغت، وتطويق حي 17 تموز، الامر الذي اربك حسابات المسلحين الذين فروا مذعورين، واستسلم العشرات منهم، كما قتل نحو 35 مسلحا ممن قاوموا الجيش الشرطة".

ورجح ان "قيادات صغيرة من النقشبنديين كانوا بين القتلى".

وبحسب المصدر فانه "تمت استعادة غالبية الاسلحة والذخائر التي استولى عليها المسلحون، فضلا عن ان تحرير حي 17 تموز ارسل رسالة قوية لباقي المسلحين في مناطق اخرى من مدينة الموصل، والذين فضلوا الانسحاب وعدم مواجهة الجيش العراقي".

ويعد تنظيم النقشبندية من التنظيمات المسلحة المتهمة بـ"الإرهاب" والمسؤولة عن العديد من أعمال العنف التي جرت خلال الأعوام السابقة، وقد برز لأول مرة عام 2008 عبر منشورات مدونة باسمه وينتشر في مناطق شمال العراق وله امتدادات مع المتشددين الاسلاميين في اقليم كوردستان.

يشار الى ان سياسيين يحذرون من حدوث حرب أهلية على أسس طائفية اذا ما استمرت الاوضاع على ما هي عليه في البلاد، معبرين عن رأيهم ان الحل الامثل يكمن في استقالة الحكومة واجراء انتخابات مبكرة.

وتتفق اطراف دولية مع تلك التحذيرات على وجود خطر يحيط بالعراق في ظل الاوضاع الاقليمية المضطربة، وانعكاس الاحداث التي تجري في سوريا على واقع المنطقة.

ويبدي مراقبون قلقهم من أوضاع المنطقة والازمة السورية بالتحديد ويقولون إنها بدأت تتطور وتأخذ منحاً طائفياً ومذهبياً قد تشمل المنطقة بشكل عام والدول المجاورة لسوريا بشكل خاص، ومن تلك الدول العراق الذي يشهد تعددية دينية وطائفية وقومية.

خ خ/ ع ص/ م ف

المدى برس/ كركوك

أعرب حزب تركماني، اليوم الاثنين، عن قلقه من احتمال "توطين" عناصر حزب العمال الكردستاني PKK في المناطق المتنازع عليها "ذات الغالبية التركمانية" في العراق، ودعا إلى ضرورة تحديد تواجدها داخل الحدود الإدارية لإقليم كردستان بحسب ما حدده الدستور العراقي.

وقال المكتب السياسي لحزب توركمن ايلي، في بيان أصدره، اليوم، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "الحزب يرحب باتفاق السلام بين الجارة تركيا وحزب العمال الكردستاني الذي بمقتضاه بدأت العناصر المسلحة للمنظمة الانسحاب إلى إقليم كردستان العراق"، مستدركاً "إلا أن الحزب يشعر في الوقت نفسه بالقلق البالغ من احتمال توطين عناصر هذه المنظمة في ما تسمى بالمناطق المتنازع عليها لأن ذلك سيؤدي إلى تفاقم المشاكل وزيادة التوترات في هذه المناطق".

يذكر أن الحكومة التركية توصلت مؤخراً إلى اتفاقية مع حزب العمال الكردستاني، لإنهاء القتال بين الطرفين، ينم بموجبها انسحاب مقاتلي الحزب المتواجدين حاليا في تركيا، إلى الأراضي العراقية، في إقليم كردستان.

وأضاف المكتب السياسي، في البيان، أن "المناطق ذات الغالبية التركمانية في العراق تعرضت منذ أكثر من ثلاثة عقود مضت إلى حملات استهدفت تغيير طابعها الديمغرافي وهويتها التركمانية المميزة"، مشيراً إلى أن تلك "المناطق تعرضت خلال السنوات الماضية إلى موجات نزوح سواء من المحافظات الوسطى والجنوبية من البلاد أم من المحافظات الشمالية".

ودعا المكتب السياسي لحزب توركمن ايلي، بحسب البيان، إلى ضرورة "تحديد تواجد عناصر الـPKK داخل الحدود الإدارية لإقليم كردستان فقط، وبحسب ما حدده دستور جمهورية العراق الحالي".

كانت صحيفة تودي زمان التركية، كشفت، في (الثامن من أيار 2013 الحالي)، عن بدء عملية سحب قوات حزب العمال الكردستاني من الأراضي التركية، مبينة أن عملية الانسحاب تستغرق حوالي أربعة أشهر.

وأصدرت قيادة حزب العمال الكردستاني، في (الثامن من أيار الحالي)، بيانا أعلنت فيه أن أول مجموعة من مقاتليها ستغادر تركيا ذلك اليوم، وتتمركز في قواعدها في جبال قنديل في كردستان العراق خلال أسبوع، مبينة ان عناصر الـPKK ماضون بعملية الانسحاب برغم الأعمال الاستفزازية لتركيا في نصبها لمواقع عسكرية حدودية واستخدام طائرات استطلاع مسيرة وتحشيد قوات على امتداد حدود جنوب شرق تركيا أثناء عملية الانسحاب".

وكان حزب العمال الكردستاني، أعلن، في (الـ26 من نيسان 2013)، أن موعد انسحاب قواته من الأراضي التركية سيبدأ في الثامن من أيار 2013، على مراحل، وأكد أنه "لن يلقي سلاحه لحين إطلاق سراح زعيمه عبد الله اوجلان من السجن".

وكان زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، طالب، في (الرابع من نيسان2013)، اتباعه بالانسحاب من الأراضي التركية والالتحاق بقواعدهم في جبال قنديل في كردستان العراق، في رسالة كتبها الى قادة الـ(PKK) من معتقله في تركيا.

كما دعا زعيم حزب العمال الكردستاني أوجلان المعتقل منذ العام 1999 لدى السلطات التركية، في (الـ21 من آذار 2013)، مقاتلي الحزب إلى وقـــف إطلاق النار ضــد الحكـومة التركية ومغادرة تركيا إلى اقليم كردستان العراق، تمهيدا لاتفاق سلام ينهي صــراعا مسـلحا مستمرا منذ نحو ثلاثة عقود وأوقع الآلاف من القتلى.

ويدعو حزب العمال الكردستاني ذو التوجه اليساري الذي تأسس في سبعينات القرن الماضي الى تشكيل دولة كردستان المستقلة ويقاتل الحكومة التركية منذ العام 1984 وهو من أهم الأحزاب الكردية في المنطقة بعد حزبي الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، وأهم حليف لهما على الرغم من الحديث عن تلقيه دعما من قبل نظام صدام حسين الذي كان من أشد أعداء الحزبيين الكرديين خلال مدة حكمه.

يذكر أن السلطات التركية اعتقلت في شباط من العام 1999 زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في كينيا، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

يذكر أن الحكومة العراقية، رفضت في (التاسع من أيار 2013 الحالي)، دخول مسلحي حزب العمال الكردستاني إلى الأراضي العراقية، بموجب اتفاق مع الحكومة التركية على وقف أعمال العنف بين الطرفين، وأكدت أن هذا الرفض جاء من "مبدأ الحفاظ على سيادة البلاد وأمنها"، في حين أعربت عن "ترحيبها بأي حل سلمي وديمقراطي للمسالة الكردية في تركيا".

كما أبدت قوى سياسية عديدة، أبرزها ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي، عدم اعتراضها على الاتفاق التركي مع حزب العمال الكردستاني "شرط إلا يكون على حساب العراق"، وطالبت وزارة الخارجية ومجلس النواب ببيان موقفهما من هذا الاتفاق، معتبرة أن "سيادة العراق واستقلاله معرضان للخطر".

وتشمل المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى وديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في الحادي والثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد أنها سياسية، فيما تقول بغداد أن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة.

وفي حين يؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140 من الدستور، يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط الى اقليم كردستان، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، والتي كان نظام صدام حسين قد غيرها ايضا بجلب مئات آلاف السكان العرب اليها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.

يذكر أن لجنة المادة 140، شكلت عام 2006، وكان يرأسها وزير العلوم والتكنولوجيا الأسبق رائد فهمي جاهد، ومن ثم ترأسها وزير النقل الحالي هادي العامري، ومهمتها الإشراف على تطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها، ودفع التعويضات للمتضررين.

المدى برس/ كركوك

انتقد اللقاء العربي المشترك في كركوك، اليوم الاثنين، مواقف وأصوات بعض السياسيين من المكون العربي في المحافظة، مشيرا إلى أن "البعض ينادون بالأقاليم وفقاً للطائفة وكأن العراق ملك أبيهم"، وفيما أكد أن من فشل في الانتخابات المحلية الأخيرة يريد وضع "فشله على شماعة مصائب كركوك"، عد أن "الأوان قد آن لرفض منفذي أجندات أل عثمان وال ساسان وطردهم من بغداد لأنهم محض حثالة".

وقال منسق تنظيم اللقاء العربي احمد حميد العبيدي خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر التنظيم في كركوك وحضرته (المدى برس)، إن "التصريحات تتوالى من هذه الجهة وتلك في خضم الإحداث في كركوك والعراق، مبررة أفعال مخالفة للقانون وللمطالب الشعبية".

وأضاف العبيدي أن "البعض من القوى السياسية يكيلون الاتهامات في تصريحاتهم، متناسين اتهاماتهم في (31/12/012) لمن يخرج للتظاهرات بأنهم عملاء لبعض الجهات وكأنهم هم الوطنيون فقط، على الرغم من ركوسهم في وحل الأجندات الوافدة من خارج الحدود، والمعروفة بمحاولاتها طمس عروبة العراق وتغيير عقائد المكونات وإرغامها على اتباع المد الشعوبي".

وتابع العبيدي أن "هؤلاء توافق معهم من صوته اقبح من أفعاله، ونادوا بالأقاليم وفقاً للطائفة وكأن العراق ملك أبيهم"، مشيرا إلى أن "البعض ممن جاء على ظهر الدبابة الأميركية عاون هاتين الجهتين ممن فشل في الانتخابات المحلية الأخيرة فجاء مهرولاً إلى كركوك ليضع على شماعة مصائبها فشله، ليتوجه نصراً له كما يتخيل تفكيره الوضيع".

وأكد العبيدي أننا "مع وحدة العراق أرضاً وشعباً ولسنا مع تهميش أو إقصاء أي مكون أو مذهب أو فكر، ونحن مع الجيش العراقي المدافع عن حدود العراق وفقاً للدستور ولسنا مع من ارتكب مجزرة الحويجة ومن يقوم بالاعتقالات والمداهمات في المناطق العربية في كركوك".

وتابع العبيدي "ونحن مع توفير الأمن في المحافظة ولسنا مع الاغتيالات على الهوية أو الميلشيات المسلحة"، مؤكدا "ونحن نساند الشيوخ الأصلاء والأحزاب الشريفة ولسنا مع اتباع أسيادهم من المسميات أو الأحزاب الكارتونية".

وعبر العبيدي عن رفضه لـ"التدخل في شؤون كركوك من خارج المحافظة، لأننا نرفض المناورات السياسية التي ينشرح لها صدر البعض ممن دّنسوا العقال العربي وتلونوا بين الكيانات السياسية كتلون الحرباء".

وتابع العبيدي "نستغرب لماذا لم يتطرق احد إلى فسخ العقود الزراعية للفلاحين العرب والاستيلاء على أراضي كثيرة في مقاطعات بالمحافظة لغير العرب"، متسائلا "من يتحمل مسؤولية ذلك، ولم يتطرقوا لمن كان سبباً في فشل المفاوضات بين معتصمي ساحة الحويجة والجيش، ومن كان وراء ذلك ولماذا قتل هذا العدد".

ولفت العبيدي "لقد جزع الناس في العراق وفي كركوك خصوصا من تمثيليات ومسرحيات المقاطعات والاستقالات للبعض ثم مناداة أحبابهم وأقاربهم وأصدقائهم بعودتهم ، وأين كان الذين اخرجوا رؤوسهم اليوم خلال الأربعة أشهر الماضية".

وتساءل العبيدي "هل من يطالب بحقوقه الدستورية والقانونية يصبح إرهابياً في نظر بعض المطلوبين للقضاء الذين لم تنفذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحقهم من القضاء في صلاح الدين وبغداد، ولماذا لا تطبق مواد قانون المسائلة والعدالة على البعض القريبين من الأحزاب الحاكمة في بغداد".

وشدد العبيدي على ضرورة "تشكيل لجنة تحقيقية من جهات حيادية من مجلس القضاء ومفوضية حقوق الإنسان ومستشارية الأمن الوطني ونقابة المحامين واتحاد الحقوقيين وممثل من بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في ما جرى في الحويجة وتقديم تقرير مفصل إلى مجلس الوزراء ومجلس النواب"، مبينا "لأن هذه الجهات بعيدة كل البعد عن الأطراف التي اشتركت في المفاوضات أو في مهاجمة اعتصام الحويجة".

وأكد العبيدي أن "الواجب الأخلاقي والديني والاجتماعي والإنساني والوطني يحتم علينا جميعاً الحوار والتعاون والتوافق في ما بيننا، مع ضرورة رفض المصطادين في الماء العكر من تجار السياسة ومغتنمي الفرص ومقاولي الاحتلال وعملائه ممن تسللوا في جنح الظلام أو جاء بهم الاحتلال ليجثموا على صدورنا متسلمين بعض المسؤوليات".

وعد العبيدي أن "الأوان قد آن لرفض منفذي أجندات أل عثمان وال ساسان وطردهم من بغداد لأنهم محض حثالة، إلا من كان عراقياً نضيف اليد والجيب والهوية فنحن نضمه بين أضلاعنا".

يشار إلى أن كركوك تشهد مواقف لقوى الحراك الجماهيري التي تنتقد رئيس الوزراء ومواقف الجيش، كما تشهد مواقف أخرى لقوى تدعم الجيش العراقي وترفض الخطاب الطائفي وتؤكد عراقية كركوك.

وكان النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري طالب، يوم السبت (الرابع من أيار 2013)، جميع فئات المكون العربي ببدء حوار فوري لكي "لا يخسروا هويتهم الوطنية"، وعد تحويل المحافظة إلى إقليم سني "خيارا قاتلا" وفيما حذر من مشروع الأحزاب الكردية بـ"ضم" كركوك إلى إقليم كردستان"، دعا إلى الارتباط بحكومة بغداد بغض النظر عن خلفية الحاكم "المذهبية والقومية".

كان إمام وخطيب جمعة "الخيارات المفتوحة" في محافظة كركوك أعلن، يوم الجمعة (الثالث من أيار 2013)، أن المتظاهرين يمتلكون خيارين هما "الذهاب إلى حرب أهلية"، مؤكدا أن المتظاهرين لا يقبلون بهذا الخيار، وأشار إلى أن الخيار الثاني هو أن "نحكم مدننا بأنفسنا"، عادا أن "الشيعة ضمنوا حقوقهم"، و"الكرد أيضا بعدما عادوا إلى مجلس الوزراء والبرلمان".

وكان محافظ كركوك نجم الدين عمر أكد، يوم الخميس (الثاني من أيار 2013)، أن العراق اتحادي ديمقراطي بالاسم فقط لأن العقلية المركزية القديمة ما تزال تتحكم بشؤونه، وفي حين عد "قمع" تظاهرات الحويجة "مخالفة" للدستور، وشدد على الاستعانة بقوات حرس إقليم كردستان (البيشمركة) جاء لمليء الفراغ الأمني في المحافظة وليس لـ"تغير" واقعها السياسي.

يذكر أن قوات البيشمركة تسيطر على مناطق واسعة من كركوك في أعقاب الاشتباكات بين قوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة وقوة من الآسايش (الأمن الكردي)، في قضاء طوز خورماتو، (80 كم جنوب كركوك)، كانت مكلفة بحماية مقر لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة جلال طالباني وسط القضاء الواقع بين (محافظتي كركوك وصلاح الدين) ذي الأغلبية التركمانية، في (الـ16 من تشرين الثاني 2012 المنصرم)، مما أثار أزمة "غير مسبوقة" بين بغداد وأربيل، أدت إلى تحريك رئيس الحكومة نوري المالكي، دبابات وقطعات عسكرية تمركزت جنوب كركوك، وأثارت سجالاً واسعاً بين مختلف القوى السياسية، بينما انطلقت وساطات ومفاوضات لتطويق الأزمة لم تسفر عن حل ملموس حتى الآن.

وكانت القوى العربية والتركمانية في كركوك، أبدت خلال الأيام الماضية قلقها من "تجاهل" الحكومة المركزية لانتشار قوات البيشمركة في مناطق جنوبي مدينة كركوك، وحذرت من مغبة إبرام صفقات سياسية وأمنية على حساب مكونات كركوك.

وشهد قضاء الحويجة،(55 كم جنوب غرب كركوك)، في (الـ23 من نيسان 2013)، اقتحام قوة أمنية ساحة الاعتصام، مما أدى إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 163 من المعتصمين وفقدان واعتقال مئات آخرين، في حين أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أنها هاجمت ساحة الاعتصام بعدما رفض المعتصمون الانصياع لأمر مغادرة الساحة وتعرضها لإطلاق نار من المعتصمين، وأكدت أنها تكبدت ثلاثة قتلى وتسعة جرحى من قواتها التي نفذت عملية اقتحام ساحة اعتصام الحويجة، وأكدت أن العملية أسفرت عن مقتل 20 من "الإرهابيين" الذين كانوا يتحصنون في ساحة الاعتصام واعتقال 75 آخرين، مبينة أنها عثرت على 45 قطعة سلاح وقنابل وآلات حادة داخل الساحة.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

 

الاجواء المتوترة السائدة في طهران على خلفية الاستعدادات الجارية لإنتخابات الرئاسة في شهر حزيران القادم، توحي بحالة من القلق و التوجس لدى مختلف الاطراف و الاجنحة التي يتشکل منها نظام ولاية الفقيه.

دخول رفسنجاني حلبة الانتخابات و عدم إکتراثه لتحذيرات المرشد و عدد من الوجوه المحسوبة عليه، تؤکد بأن التوتر قد يفضي الى حالة من التشنج و الاحتقان السياسي غير العادي الذي من المنتظر جدا أن يؤدي الى نوع من التصادم و المواجهة بين الجانبين، والجديد في الامر أن کل طرف يمتلك اوراقه و نقاط القوة و الضعف الخاصة به و بغريمه، وهي المرة الاولى التي تحدث فيها هکذا مواجهة بين طرفين کانا الى الامس بمثابة غريمين لامناص من تحالفهما.

تخوف تيار او جناح خامنئي و رفسنجاني و تصاعد حدة المواجهة بينهما يعود اساسا الى إحساسهما بحالة من الرعب من التطورات الجديدة على صعيد دخول الشعب الايراني و المقاومة الايرانية الى المعادلة الحالية و عدم بقائهما بموقف المنتظر او المترقب السلبي، ذلك أن الکيل قد طفح بالشعب تماما مثلما أن الظروف المختلفة قد باتت مهيأة بشکل او بآخر للمقاومة الايرانية کي يبادر الى تفعيل برنامجه السياسي العام لإسقاط نظام الملالي و إقامة نظام سياسي يکفل کل شروط و مرتکزات نظام سياسي يوفر الحرية و يعترف بمبادئ حقوق الانسان و المرأة و يرفض القمع و الاضطهاد، وهذا التهديد يمثل بالنسبة للتيارين او الجناحين ساردي الذکر، بمنتهى الجدية وهما يعلمان جيدا بأن المقاومة الايرانية التي عبرت و تخطت مختلف الحواجز و العقبات الکأداء التي تم وضعها أمامها من قبل النظام الايراني، بأنها"أي المقاومة الايرانية"، سوف لن تقف مکتوفة الايدي بعد أن توفرت الشروط و الظروف الذاتية و الموضوعية للتغيير في إيران وهي ستبادر بالانقضاض مع الشعب على النظام في الوقت و اللحظة المناسبة، ولذلك فإن الجناحين يعملان بکل مالديهما من جهد و طاقة من أجل الحيلولة دون ذلك و وضع العراقيل مجددا أمامها.

الاوضاع الوخيمة في طهران بشکل خاص و في أرجاء إيران بشکل عام، لم تعد تتحمل المغامرات الطائشة للنظام و لم تعد تتحمل أيضا المزيد من الکذب و التمويه و الضحك على الذقون، وان تململ الشعب و سخطه و غضبه من جانب، وحالة الاستعداد و الترقب من جانب المقاومة الايرانية و مبادرتها بتشکيل وحدات جيش التحرير الوطني، کل ذلك يکاد أن يشبه أجراس التغيير و التي باتت تقرع بشدة و هي تؤذن للتغيير في طهران!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المدى برس/بغداد

عدت كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب، اليوم الاثنين، طلب الادعاء العام من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اتخاذ اجراءات حول خلو منصب رئيس الجمهورية امرا " غير دستوري"، واكد أن هذه القضية " ليست من صلاحية الادعاء العام" فيما اشارت الى أن الدستور بين بشكل واضح كيفية اختيار رئيس الجمهورية .

وقال نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون في حديث الى (المدى برس) إن " تعين بديل لرئيس الجمهورية ليس من صلاحية الادعاء العام او مجلس القضاء الاعلى"، مبينا إن " مجلس القضاء الاعلى والادعاء العام لا يملكان بموجب الدستور أي صلاحيات في الامور التشريعية والتنفيذية".

واوضح السعدون أن " اختيار رئيس جديد او بديل حدده الدستور للسلطة التشريعية وليس للادعاء العام أي صلاحية قانونية".

وكانت رئاسة الادعاء العام في العراق طالبت، اليوم الاثنين، رئيس مجلس النواب اسامه النجيفي باتخاذ الاجراءات القانونية بشان خلو منصب رئيس الجمهورية لـ"فترة طويلة"، فيما اشارت الى أن الطلب قدم بموجب المادة الاولى من قانون الادعاء العام رقم (159) لسنة 1979المعدل.

وتنص الفقرة (ج) من المادة 72 من الدستور العراقي على انتخاب رئيس جديد للبلاد في حال خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سببٍ من الاسباب، لإكمال المدة المتبقية لولاية الرئيس.

وأصيب رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوعكة صحية في (الـ17 من كانون الأول 2012)، أدخل على إثرها مستشفى مدينة الطب ببغداد، وبعد استقرار وضعه بما يسمح بنقله للعلاج إلى الخارج، نقل إلى مستشفى متخصص في المانيا، وما يزال يرقد هناك ويتلقى العلاج على أيدي أطباء ألمان.

فيما أكد محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم وهو طبيب أعصاب، كان مع رئيس الجمهورية جلال طالباني في مشفاه بألمانيا، الخميس، (21 شباط 2013) أن حالة رئيس الجمهورية جلال طالباني، "مستقرة جداً"، مبيناً أن الفريق الألماني المعالج له متفائل بتحسن حالة الصحية واستجابته للعلاج.

وكانت رئاسة الجمهورية العراقية، أعلنت في 18 من شباط 2013 )، في بيان تسلمت (المدى برس)، نسخة منه، أن صحة الرئيس جلال طالباني "تتحسن بشكل كبير"، وأكدت انه يواصل التمارين في المستشفى الألماني في برلين، في حين أكد كبير المستشارين السابق لطالباني، فخري كريم، وهو من أكثر المقربين منه، في حديث إلى (المدى برس)، أن الأطباء اكدوا أن الرئيس اصبح في شهر شباط الماضي، في أفضل حال منذ إصابته بالعارض الصحي.

أنقرة، تركيا (CNN) -- قالت تقارير صحفية تركية إن مقاتلة من طراز F-16 تحطمت في منطقة مجاورة للحدود مع سوريا، وذلك بعد دقائق على إعلان الجيش التركي فقدان الاتصال بها خلال تحليقها جنوبي البلاد، في حادث لم تتضح تفاصيله بشكل كامل بعد.

وقال بيان للجيش التركي إن الاتصال انقطع مع قائد الطائرة التي كانت تحلق فوق مدينة "العثمانية" جنوب غرب البلاد، مضيفا أن عمليات البحث والانقاذ قد بدأت.

وبحسب البيان العسكري، فإنه قائد الطائرة عبّر خلال المحادثة الأخيرة قبل فقدان الاتصال عن ما يفيد بأنه يستعد لتركها.

غير أن وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أكدت أن الطائرة قد تحطمت، ونقلت ذلك عن مصادر عسكرية.

 

الجريمة البشعة في مدينة ريحانلي اودت بحياة اكثر من اربعين ضحية وعدد كبير من الجرحى كلهم مدنيين ابرياء بالاضافة الى الخسائر المادية الجسيمة لممتلكات السكان ومحلاتهم مصدر الرزق الوحيد .

المدينة تسكنها غالبية علوية . تقاطر عليها اللاجؤون السوريون السنة الهاربين من بطش النظام العلوي في دمشق . بين الفترة والاخرى كانت تحدث حساسيات ومشادات بين هؤلاء حسب الاحداث التي كانت تجري في سورية خاصة بعد احداث بانياس ذات التطهير المذهبي ، ولكن لم يحدث في المدينة شجار بالاسلحة ولم تحدث حادثة قتل اطلاقا .

التنظيم الذي كان وراء التفجيرات هو حزب ــ جبهة التحرير الشعبية الثورية . ما هو هذا التنظيم ؟

حسب ادعاء التنظيم هي منظمة سرية ماركسية ــ لينينة هدفها تشكيل دولة تركية معادية للغرب والراسمالية عن طريق الكفاح المسلح . القصد من وجود تسمية حزب وجبهة في آن واحد هو ان الحزب هو الجناح السياسي بينما الجبهة هو الجناح العسكري .

تأسس التنظيم عام 1993 وقام باعمال ارهابية كثيرة ومشبوهة . لقد تبين ان هذه المنظمة الارهابية تابعة للدولة السرية ورئاسة الاركان ولا زالت تعمل باوامر من تبقى من ارغنكون وغيرها .

الشباب المتحمس للايديولوجيات الماركسية ينضمون الى هذا التنظيم بكل عزيمة وايمان وينفذون حتى العمليات الانتحارية دون ان يدروا ان تنظيمهم هو مجرد آلة في يد الدولة السرية وبقاياها .

اعضاء هذا التنظيم لا يتجاوز عددهم الالفين وليست لديه اية شعبية ولم يستطع في كل تاريخه من تسيير مظاهرة واحدة باعداد يتجاوز مئة شخص وهذا ايضا يثبت انه مجرد آلة قتل ليس الا .

في كل مرة حدثت فيه مفاوضات بين حزب العمال الكردستاني والدولة التركية سابقا ومنذ التسعينات كان هذا التنظيم يقوم بعمليات قتل ابرياء من الجيش او بانفجارات في المدن الكبيرة بين المدنيين ويلقيها على عاتق حزب العمال وفشلت محاولات عديدة بهذا الشكل .

منذ اللحظة التي اتفقت فيها حكومة السيد رجب طيب اردوغان مع حزب العمال الكردستاني اخيرا لحل القضية الكردية انطلقت قوى الشر بقيادة الحزب الجمهوري وحزب الحركة القومية لافشال هذه العملية السلمية التي تنال الدعم من الشعب التركي بنسبة 70 % حسب آخر استطلاعات الرأي .

انفجارات ريحانلي هدفها اشعال حرب طائفية سنية ــ علوية في تركيا والتي تبدو مستحيلة ؟

يقدر البعض ان عدد العلويين في تركيا يقع في حدود 15 مليون نسمة . نصفهم ينتمون الى القومية الكردية والبقية هم اتراك . العلويون الكرد في اغلبيتهم الساحقة يدعمون الحركة السياسية الكردية بقيادة حزب العمال الكردستاني وقد حاربوا في صفوفه ومنهم قياديون كبار في الحزب والجناح العسكري . باختصار لا توجد خلافات طائفية مع السنة وانما خلافات قومية في سبيل نيل الكرد حقوقهم وهذا ما نجده قيد التحقيق .

اما العلويون الاتراك فان خلافاتهم مع الدولة تتعلق بالحقوق الدينية والمذهبية حيث ان التعليم والعبادة وشؤون الاوقاف كلها تسير وفق ما تفرضه الطائفة السنية منذ 90 عاما .

المؤامرة التي تحاك بهدف اشعال حرب طائفية هي فاشلة من الاساس وليس هناك احتقان طائفي في تركيا لان القضايا الخلافية للعلويين مع الدولة تثار في وضح النهار وفي الصحافة والتلفزيونات والبرلمان ووو..الخ . يعني ان الوضع ليس كما هو عليه في الدول العربية من طمس للحقائق بالرغم من وجود مشكلة طائفية منذ قرون في سوريا والعراق واليمن ....وغيرها .

اذن على ماذا يعول المتآمرون ؟

انهم يعولون على السكان النصيريين في انطاكيا والاسكندرون لخلق اجواء توحي بتطهير مذهبي . النصيريون لا ينتمون الى العلويين الذين ذكرتهم اعلاه وعددهم قليل وموجودين في جغرافيا محدودة جدا ولا اعتقد انهم ضالعون في هذه الجريمة القذرة بالرغم من تعاطفهم مع ابناء طائفتهم في سوريا .

صراع طائفي في تركيا امر مستحيل للاسباب التي وردت اعلاه ولهذ جاء العنوان " اوهام حرب طائفية في تركيا " .

السياسة الحالية لحكومة السيد اردوغان في حل القضية الكردية وكسب تأييد اربعين مليون كردي في الشرق الاوسط يجعل من تركيا قلعة صامدة ضد كل المؤامرات وتصريح السيد صلاح الدين دميرتاش رئيس حزب السلام والديمقراطية اليوم كان يحمل معان كبيرة لم تحدث في تاريخ الدولة التركية وتاريخ الحركة الكردية عندما صرح : سوف نقف الى جانب الحكومة لافشال هذه المؤامرة ومعرفة الفاعلين .

تركيا بكردها وتركها دفعت خسائر كبيرة على يد الدولة الكمالية بانكارها للوجود الكردي.....

13 ايار 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 13 أيار/مايو 2013 15:11

تأجيل إجتماع معارضة الإقليم مجددا

استبعد عضو المكتب السياسي في الجماعة الاسلامية الكورستانية وعضو اللجنة المشتركة للمعارضة اليوم الاثنين، أن تعقد الاطراف المعارضة اجتماعها هذا الاسبوع لمناقشة عدة قضايا متعلقة بإلإنتخابات، وتسمية مرشح لها لمنصب رئاسة الإقليم.

وقال العضو في المكتب السياسي للجماعة الاسلامية الكوردستانية وعضو اللجنة المشتركة للمعارضة توفيق كريم لـNNA إن" اللجنة المشتركة تناقش أغلب المسائل خلال الإتصالات الهاتفية لهذا استبعد عقد إجتماع اللجنة المشكلة من احزاب المعارضة الثلاثة هذا الاسبوع ايضا".

لافتا إلى أنه كان من المقرر أن تعقد تلك اللجنة اجتماعا في الآونة الاخيرة، لكن تلك الاطراف لم تصل إلى قرار بشأن تحديد الموعد النهائي للإجتماع حتى الآن.

وكانت أطراف المعارضة الثلاثة في إقليم كوردستان (حركة التغيير، الجماعة الاسلامية، والاتحاد الاسلامي) قد قررت عقد اجتماع لمناقشة قضايا متعلقة بالإنتخابات وتسمية مرشح لها لتولي منصب رئاسة الاقليم. 
-----------------------------------------------------------------
شادان حسن-NNA/
ت: نضال

صوت كوردستان: القائمة العراقية كأحدى مخلفات البعث تحاول أرتكاب جريمة بحق الإبادة الجماعية التي تعرض اليها الكورد في العراق و ذلك من خلال محاولتهم أعتبار قتل 50 شخصا في الحويجة من قبل الجيش العراقي جريمة ابادة جماعية. هؤلاء يريدون التقليل من قيمة الإبادة الجماعية و حجم الجريمة التي من الممكن أعتبارها أبادة جماعية و كذلك نوعية الجرائم التي تحسب كجرائم أبادة جماعية.

فالابادة الجماعية مصلح يستخدمة العرب كبديل عن مصطلح (جينوسايد) و الجينوسايد هي الجرائم المرتكبة بقصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عرقية أو دينية و يفترض فيها أن يتم إبادة أو قتل عدد كبير منهم و ليس 50 شخصا فقط .

عملية الحويجة قام بها جيش عراقي ذو أغلبية شيعية و ليس جيش شيعي 100% هذا من ناحية و القتلى هم أيضا عراقيين و ليسوا بجنس أخر كما في حالة الجيش الصدامي ضد الشعب الكوردي. بنفس الطريقة فأن قتل صدام ل 100 شخص في الدجيل هي أيضا ليست بعملية أبادة جماعية و لكن القتل المنظم للشيعة في العراق كانت جريمة إبادة جماعية.

من الممكن أطلاق صفة القتل الجماعي على حادثة الدجيل و الحويجة و لكنهما ليسا بجريمة إبادة جماعية بمعنى (جينوسايد). محاولة القائمة العراقية أعتبار أحداث الحويجة أبادة جماعية هي محاولة للقول بأن الحكومة التي تلت صدام حسين أيضا قامت بأرتكاب جريمة أبادة جماعية ضد العرب السنة في العراق. في حين أن العرب السنة يستطيعون بكل بساطة أنشاء إقليم لهم و أدارة أنفسهم بأنفسهم تماما كما أقليم كوردستان. كما أنها محاولة كي يساووا بين الجرائم التي أقترفها البعث ضد الكورد و بين قتل 50 شخص من مدينة واحدة فقط و ليس على نطاق واسع.

على القائمة الكوردستانية رفض طلب القائمة العراقية بأعتبار قتلى الحويجة أبادة جماعية لان مجرد الطلب جريمة بحق ضحايا الكورد في العراق.

 

بغداد/المسلة:انسحبت القائمة العراقية، الاثنين، من جلسة البرلمان العراقي الـ23 احتجاجا على رفض رئيس البرلمان اسامة النجيفي عرض قضية الحويجة بوصفها جريمة ابادة جماعية.

وقال النجيفي رادا طلبا قدمه نواب من (العراقية) إن "الطلب تم تحويله الى اللجنة القانونية لغرض تقديم تقرير بهذا الشان" مؤكدا ان "مجلس النواب حريص على كشف الحقائق في قضية الحويجة ومحاسبة المقصرين".

لكن نواب العراقية لم يصغوا الى رئيس المجلس ليغادروا القاعة البرلمانية ويعلنون انسحابهم رسميا من الجلسة.

وكان النجيفي دخل في مشادة كلامية مع النائب فلاح حسن زيدان على خلفية رفضه عرض تقرير يتضمن التصويت على ما حدث بالحويجة باعتباره جريمة ابادة جماعية .

وشدد النجيفي لدى رفضه طلب زيدان بالقول إنه "لابد ان ياخذ السياقات القانونية".

وردَ النائب فلاح حسن زيدان قائلا "جمعنا تواقيع اكثر من 50 نائبا على اعتبار ان ما جرى في الحويجة جريمة ابادة جماعية

ونطالب بعرضها على التصويت في مجلس النواب".

لكن النجيفي اكد ان "هيئة الرئاسة ستناقش الطلب لتتخذ القرار اللازم بشانه خاصة ان عمل وتوصيات اللجنة المشكلة بقضية الحويجة مازالت بصدد اتخاذ موقف منها".

من جانبه رفض النائب بهاء الاعرجي "مسألة اجبار هيئة رئاسة البرلمان على عرض الطلب على التصويت".

الى ذلك صوت على ادخال تقرير لجنة الصحة الخاص بتقصي الحقائق عن خروق المفتش العام في وزارة الصحة في جدول اعمال الجلسة لاتخاذ القرار بصدده.

فيما طالب النائب عبد الله غرب عن محافظة كركوك رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بعرض قانون انتخابات كركوك في جلسة البرلمان بناء على طلب اكثر من 50 نائبا بيد ان النجيفي ارجأ البت في ذلك وال المضوع برمته.

صوت كوردستان: طلائع قوات حزب العمال الكوردستاني في طريقها الى الدخول الى أراضي أقليم كوردستان، حيث أن سوء الأحوال الجوية منعتهم من الوصول اليوم الى داخل الإقليم. حسب تصريح لاحمد دنيز المسؤول العسكري في حزب العمال الكوردستاني فأن قواتهم سوف لن تتمركز في قنديل فقط بل أنها ستتشرعلى طول الحدود بين إقليم كوردستان و تركيا و منها منطقة بهدينان.

حول نفس الموضوع نقلت مصادر بأن حزب البارزاني سيقوم بأخلاء بعض مواقعة العسكرية في جبل كارة كي يستقر فيه مقاتلوا حزب العمال الكوردستاني المنسحبون من تركيا. جبل كارة يطل على بلدة بامرني و أميدي التي يوجد فيها قواعد للجيش التركي و لا يعرف لحد الان الغرض من استقرار قوات حزب العمال الكوردستاني بالقرب من المعسكرات التركية في إقليم كوردستان.

 


http://www.hawlati.co/

 

كركوك/ المسلة: أفاد مصدر في قيادة الفرقة 12، الاحد، بأن الفرقة عثرت على اعتدة واسلحة في قضاء الحويجة استخدمها تنظيم رجال النقشبندية في عمليات قصف استهدفت اللواء 47 من الفرقة 12.

وقال المصدر لـ"المسلة" إنه "بدلالة مصدر تم الحفر في ساحة اعتصام الحويجة تحديداً في موقع المطبخ وتم العثور على هاونات عدد 2 نوع 60 ملم مع مقذوفات استخدمت من قبل تنظيم رجال النقشبندية حيث قصفت مقر الفوج الثالث من اللواء 47 التابع للفرقة 12 وعلى اسلحة مختلفة".

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته أن "قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي كان متواجد اثناء قصف الفوج الثالث بالهاونات التي لم تسفر عن خسائر او اضرار مادية".

وأوضح أنه "تم التأكد من ان تنظيم النقشبندية كان يتواجد بشكل مستمر في ساحة اعتصام قضاء الحويجة وكان يسيطر على اغلب مفاصل ما كان يجري فيها" .

المدى برس/

طالبت رئاسة الادعاء العام في العراق اليوم الاثنين، رئيس مجلس النواب اسامه النجيفي باتخاذ الاجراءات القانونية بشان خلو منصب رئيس الجمهورية لـ"فترة طويلة"، فيما اشارت الى أن الطلب قدم بموجب المادة الاولى من قانون الادعاء العام رقم (159) لسنة 1979المعدل.

وذكرت السلطة القضائية في بيان لها تلقت (المدى برس) إن " رئاسة الادعاء العام في العراق طالبت رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي باتخاذ الإجراءات القانونية نظراً لمرور فترة طويلة على غياب فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني عن منصبه "، مبينة إن " الطلب جاء تطبيقا لأحكام المادة (72/ ثانياً/ ج) من دستور جمهورية العراق الخاصة بالإجراءات القانونية الواجب اتخاذها في حال خلو منصب رئيس الجمهورية".

وتنص الفقرة (ج) من المادة 72 من الدستور العراقي على انتخاب رئيس جديد للبلاد في حال خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سببٍ من الاسباب، لإكمال المدة المتبقية لولاية الرئيس.

واوضحت السلطة القضائية في بيانها أن " طلب رئاسة الادعاء العام استند ايضا إلى أحكام المادة (1) من قانون الادعاء العام رقم (159) لسنة 1979المعدل".

وأصيب رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوعكة صحية في (الـ17 من كانون الأول 2012)، أدخل على إثرها مستشفى مدينة الطب ببغداد، وبعد استقرار وضعه بما يسمح بنقله للعلاج إلى الخارج، نقل إلى مستشفى متخصص في المانيا، وما يزال يرقد هناك ويتلقى العلاج على أيدي أطباء ألمان.

فيما أكد محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم وهو طبيب أعصاب، كان مع رئيس الجمهورية جلال طالباني في مشفاه بألمانيا، الخميس، (21 شباط 2013) أن حالة رئيس الجمهورية جلال طالباني، "مستقرة جداً"، مبيناً أن الفريق الألماني المعالج له متفائل بتحسن حالة الصحية واستجابته للعلاج.

وكانت رئاسة الجمهورية العراقية، أعلنت في 18 من شباط 2013 )، في بيان تسلمت (المدى برس)، نسخة منه، أن صحة الرئيس جلال طالباني "تتحسن بشكل كبير"، وأكدت انه يواصل التمارين في المستشفى الألماني في برلين، في حين أكد كبير المستشارين السابق لطالباني، فخري كريم، وهو من أكثر المقربين منه، في حديث إلى (المدى برس)، أن الأطباء اكدوا أن الرئيس  اصبح في شهر شباط الماضي، في أفضل حال منذ إصابته بالعارض الصحي.

المدى برس/ كركوك

اتهم مجلس عشائر وأعيان تركمان العراق، اليوم الأحد، "قوة ظلامية تضمر الشر" للمكون بأنها "تآمرت" عليهم في الانتخابات المحلية الأخيرة مما أدى إلى حصولهم على "نتائج غير مرضية" وفي حين اقترحوا تشكيل غرفة عمليات انتخابية تضم أهل الخبرة والاختصاص، لتعزيز ارتباطهم بناخبيهم، أكدوا ضرورة عدم اتخاذ أي قرار يخص المناطق المتنازع عليها من دون الرجوع لرأيهم.

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس عشائر وأعيان تركمان العراق، في أعقاب اجتماعه الدوري الذي عقد، اليوم، في المقر العام للمجلس، بمدينة كركوك،(يبعد مركزها، 224 كم شمال العاصمة بغداد)، برئاسة رئيس المجلس، فيض الله صاري كهية، وبحضور أعضاء الهيئتين العامة والإدارية للمجلس، ومجموعة من الوجهاء والأعيان التركمان.

وقال المجلس في البيان، الذي تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "نتائج القوائم التركمانية في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت مؤخراً شهدت ممارسات سلبية ومؤامرات مشبوهة حاكت خيوطها القوى الظلامية التي تُبيّت العداء وتُكمن الشّر للتركمان مما انعكس على النتائج الانتخابية غير الملبية للطموح لمرشحي المكون".

وأضاف المجلس "الاستخدامات العنيفة التي شابت الانتخابات، من توزيع منشورات مهددة للناخبين التركمان، وتفجير عدد كبير من العبوات الصوتية قرب مراكز الاقتراع الواقعة في الأحياء التركمانية، وعدم ورود أسماء عدد كبير من الناخبين التركمان في سجلات الناخبين، كلها عوامل كان لها مردودها السلبي على المشاركة التركمانية في تلك الانتخابات، وبالتالي جاءت نتائجها غير عاكسة للتوجهات التركمانية".

واقترح المجلس "تشكيل غرفة عمليات انتخابية من الباحثين والخبراء والعناصر الكفوءة ذات التجربة الانتخابية النظرية والعملية، لإعداد خطة عمل متكاملة من عدة مراحل على وفق أسس علمية وواقعية، والبدء بتنفيذ مفردات تلك الخطة من الآن ولحين موعد الانتخابات النيابية المقبلة مطلع العام 2014 المقبل"، داعيا إلى "تنظيم استبيانات بين الفينة والأخرى بين المواطنين التركمان لمعرفة توجهاتهم الانتخابية، ووضع معالجات جذرية للأسباب الحقيقية التي قد تُحول دون مشاركة الناخب التركماني في الانتخابات أو عدم تصويته في حال وُجدت للقائمة التركمانية".

يذكر أن التركمان شاركوا في الانتخابية المحلية التي جرت، في (العشرين من نيسان 2013)، بست محافظات، هي بغداد ونينوى وصلاح الدين وديالى وبابل واسط.

وفي شأن آخر، جاء في البيان، أن "المشاركين في اجتماع مجلس عشائر وأعيان تركمان العراق، عرجوا كذلك على موضوع الاتفاقية التي جرت بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان مؤخراً، التي تتضمن سبعة بنود منها اثنان يمسان التركمان عن قريب، هما تقاسم إدارة الملف الأمني في المناطق المتنازع عليها بين الطرفين، وترسيم حدود المحافظات على وفق مشروع قانون ترسيم الحدود الإدارية الذي قدمه رئيس الجمهورية، جلال طالباني في وقت سابق إلى مجلس النواب".

وطالب المجتمعون، بحسب البيان، بضرورة "الأخذ بوجهة النظر الخاصة بالمكون التركماني فيما يتعلق بالموضوعين، وعدم اتخاذ أي قرار يخص المناطق المتنازع عليها من دون الرجوع لرأي التركمان الذين يشكلون كثافة سكانية في تلك المناطق المضطربة أمنياً والمختلفة سياسياً والمتنوعة عرقياً".

وكان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، نوري المالكي، أعلن في بيان تلقت، (المدى برس) نسخة منه، إن المالكي ورئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، اتفقا عقب اجتماعهما في بغداد في (الـ29 من نيسان 2013)، على إقرار القوانين المهمة التي لها أثر فاعل في حل "المشاكل العالقة" بين الطرفين مثل قانون النفط والغاز، واعطاء الجانب الأمني أهمية خاصة في جميع أنحاء العراق، فضلاً عن مواصلة الاجتماعات لحل القضايا العالقة.

بدورها كشفت حكومة إقليم كردستان، في (الرابع من ايار 2013 الحالي)، عن تفاصيل "النقاط السبع" الواردة في نص الاتفاق الذي أبرمه رئيس حكومة الإقليم، مع رئيس الحكومة الاتحادية في بغداد، مبينة أنها تتضمن إعداد مشروع قانون خاص بتعويض ضحايا هجمات الانفال والأسلحة الكيمياوية والمقابر الجماعية، وأن تقوم الحكومة الاتحادية بتخصيص مبلغ مناسب لمساعدة اللاجئين والنازحين المتواجدين على أراضي الإقليم، وتشكيل لجنة أمنية عليا  للتعاون الأمني، وتشكيل لجنة من الطرفين (بغداد وأربيل) للتحقيق في تفاصيل الإدارة الأمنية المشتركة في المناطق المتنازع عليها بآليات خاصة، تدار من قبل قيادات العمليات ومن بينها قيادة عمليات دجلة، والعمل المشترك لصياغة قانون تعيين الحدود الإدارية للمحافظات كما قدمت من قبل رئاسة الجمهورية لمجلس النواب، ومشروع قانون إلغاء قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل، الذي قدمه مجلس الوزراء، وتشكيل لجنة مشتركة للتحقيق في مشكلة القضاء والجمارك والسفر والمعابر الحدودية وما يماثلها في حكومتي الإقليم والاتحادية، والطلب إلى مجلس النواب بإعادة النظر في قانون الموازنة الاتحادية لعام 2013 الحالي، وملاحقه بشكل أصولي، وتشكيل لجنة فنية من الجانبين للاتفاق على مشروع قانون النفط والغاز ومشروع قانون توزيع الموارد.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

الإثنين, 13 أيار/مايو 2013 12:38

برواز¹ - بيار روباري

عذبٌ صوتها والقدُ مياس

نبع كياسة وأنيقة اللباس

وفي عملها مجمعٌ للإجتهاد والإخلاص

*

برواز كلها رقة وإحساس

ونهرآ من الإصرار أضافت إلى موهبتها والحواس

فأبدعت صوتآ رخيمآ من الماس

يا ليت ساسة الكرد يأخذون منها المثل والقياس

ويؤدون عملهم بجدٍ وحبٍ لخدمة الناس

وأن يملكوا ربع ما تملكه برواز من ذوق وإحساس

*

يا ناس ... يا ناس !

إن الموهبة لوحدها لم تجعل فنانة من برواز

إنما الجد والإيمان بما تقوم به، منحها درجة ممتاز