يوجد 720 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

أستطلاع رأي >

من المسؤول برأيك عن قتل الايزديين في منطقة سنجار؟؟







النتائج

عثرتُ بين أوراقي القديمة التي احتفظ بها على قصاصات ورقية مدون فيها معلومات مهمة تحت عنوان لقاء خاص مع بيدر .. نظام صدام يُحي أسواق النخاسة لبيع الأطفال من جديد .. بقية الأسطر وردَ فيها .

قد لا يُصدق قارئ هذا اللقاء ما سَيردُ من تفاصيل في هذه المقابلة المثيرة والمقززة في ذات الوقت ، ويعتبرهُ شكلا من أشكال الدعاية المضادة للنظام أو مُجرد مبالغة إعلامية عمّا يحدثُ في العراق في ضل العصابة الإجرامية التي وصلت إلى دست السلطة تموز 1968.

العصابة التي يترأسها مجرم محترف اقترف أول جريمة بتوجيه من خاله الذي لقنهُ دروس الشناعة منذ أن كان يافعاً ، ليُنشأ من بعدها نظاماً إجرامياً يديرهُ شلة من القتلة في مقدمتهم علي كيماوي وعزة الدوري وبقية الأسماء المعروفة للقراء .. سمعنا الكثير عن السجون البعثية وبشاعة التعذيب فيها.

لكن انتزاع وبيع الأطفال .. هذا ما ندر أن يكون في حوزة المعارضة دليل عليه رغم تداول الكثير من القصص الدامية في هذا الشأن. سمعنا بـ الدجيل وعشنا وشاهدنا أحداث حلبجة والأنفال التي غيب فيها الآلاف من الأطفال. مع ذلك يطالبنا العالم بالدليل.

لا يكتفون بما نقول .. لا يصدقون الصور و الحكايا التي نوردها بالتفاصيل لأنهم يريدون شيئاً موثقاً .. فيلماً أو شريطاً سينمائياً مصوراً .. في الوقت الذي يدركون فيه أن هذا الطلب مستحيل ، في بلد يديره طاغية متجبر حرّم ومنع استخدام  الكاميرا بحجة الحرب والحصار الذي يمرُ به البلد منذ أكثر من عقدين من الزمن .

مع ذلك فإن هذه الأسطر التي دونت في ظروف حكم الطاغية تشكل وثيقة قد يأتي يوم لتكون من بين آلاف الوثائق التي تدين النظام وزبانيته. سنصرخ من أجل أن يسمعنا العالم وان صمّمَ زعماء وقادة العالم على عدم السماع سنواصل الصراخ.

هذا اللقاء هو مجرد صرخة من صرخات العراقيين في هذا الزمن الدامي.

حدثني صديقي بيدر البغدادي ، أثناء جلوسنا للاستراحة في فترة العمل ليلا  عن أسرار خطيرة حصلت في العاصمة زمن الطاغية صدام ، لها علاقة باختفاء الأطفال العراقيين ، بحكم تردده مع مجموعة من الشباب على بيوت تسهل ممارسة الجنس مع فتيات صغيرات بين أعمار 14-18 سنة.

حددَ شقة راقية في منطقة زيونة تعود لامرأة عمرها ذلك الوقت 54 سنة صاحبة شعر اسود مجعد/ نيكرو .. تدعى أم رعد فيها ثلاث فتيات .. تتعامل مع أجهزة الدولة .. للمزيد من التوثيق يؤكد .. أن الأرائك التي فيها بيضاء اللون .. مع تكرار الزيارة لهذه الشقة يقول بيدر:

اكتشفنا وجود بنات صغيرات في غرف لا يخرجن منها إلا للأكل و التواليت فقط كن محجوزات في الدار.

سألت أم رعد .. عن  مغزى وجودهن عندها ؟!.

قالت:

ـ هذه تجارة خاصة .. نحن نبيع الأطفال لدولة الإمارات بسعر 5 آلاف دولار للواحدة. كذلك نبيع ونحول لهم الفتيات العذراوات.

أما عن الزمن فيقول محدثي بيدر . كان ذلك عام 1997 بالضبط في حزيران للمزيد من المعلومات البيت طابقين مبني بـ الطابوق الأبيض. الباب اسود كبير سلايد يدفع باليد أمام ملجأ الأيتام في الصرافية بالقرب من الجسر ، لصاحبة الدار سيارة أولدز نوبيل.

أصدقائي ترددوا على البيت .. في كل مرة تتبدل البنات ماعدا الفتيات الصغيرات .. في الدار مجموعة عاهرات ، اثنا عشر 12 منهن يمارسن الجنس.

أما من أين تحصل على الفتيات فيقول .. حسب ما سمعه منها .. من دار الأيتام بواسطة مسئولين في الدولة بإشراف رجل يدعى عدي عمره 27 سنة مهمته حماية المرأة المذكورة وترتيب صفقات السمسرة.

يؤكد بيدر .. انه تردد على الدار مرتين شاهد في الاولى 3 فتيات صغيرات وفي الثانية طفلة واحدة فقط مع 12 عاهرة .. البيت ترتيبه الخامس على اليسار في فرع بالقرب من العمارات السكنية والحي يدعى حي المثنى وأم رعد معروفة تقوم بتسفير وتهريب الأطفال عبر البصرة في بواخر .. وفي حالة بكاء الفتيات ورفضهن للطعام بسبب الخوف يجري تسفيرهم بسرعة.

كنا نتردد في الليل والنهار على تلك الدار .. في الليل تخرج الفتيات للسهر والعمل .. شاهدتُ بيوت دعارة عديدة .. لكن لم أجد أطفال إلا عند هذه المرأة في الطابق الثاني.

يوجد لأم عدي قوّاد من عرصات الهندية يسكن شارع الطلائع بجانب مستشفى دار السلام .. هي لا تتردد في التعامل مع أولاد المسؤولين .. ذات مرة كنا أنا وصديقي في سيارة بي .أم. دبليو موديل 1996 في طريق المطار مرت بالقرب منا سيارة مرسيدس موديل 95 بمواصفات خاصة تابعة للقصر الجمهوري حجم 560 أي. اف. ال مضللة بـ بردات ساترة تحجب النظر من الخارج .. اثناء تجاوزنا لها لاحقتنا وانطلقت منها عيارات نارية من بندقية كلاشنكوف ومسدس ستيل وغدارة مطلية بالذهب اصابت رصاصاتها اطارات سيارتنا توقفنا .. بعد وصول السيارة المذكورة ارتجل منها ثلاثة مراهقين موجهين فوهات سلاحهم لرؤوسنا.

احدهم شتمنا بسبب تجاوزنا لهم .. باشر بتحطيم مقدمة سيارتنا .. كسر الزجاج والمصابيح الأمامية والخلفية .. قائلا:

ـ ألا تعرفون من أنا ؟!..  في ذات اللحظة اخذ زميله يضربنا بأخمص البندقية مكيلا سيل من النعوت لا يستخدمها الا  الساقطون من اولاد الشوارع.

جرحتُ بتأثير الزجاج المتطاير نحوي .. كان هؤلاء أبناء المسؤولين في الدولة احدهم .. حمزة ابن عدنان خير الله .. الآخر بن علي حسن المجيد .. ثالثهم  الاصغر لا يتعدى 13 من العمر يدعى روكان .. بعد هذه "الحفلة التكريمية المبجلة " واصلوا سيرهم نحو المطار ..  وبقينا نحن في الشارع.

لم تتدخل الشرطة لحين مغادرتهم بسبب الخوف منهم. كانوا يعرفون رقم السيارة ومن فيها.  تقدم الضابط نحونا ، طلب منا  ترك السيارة والمغادرة ، بعد أن أخذ العناوين والأسماء .. في اليوم  التالي جلبت لنا السيارة خردة.

تاريخ اللقاء والتدوين 1999 .. هامبورغ

صباح كنجي

ايلول 2013

ــــــــــــ

ـ ملاحظة كنت قد احتفظت بهذه الاسطر كل هذه السنين .. لم افكر بنشرها لكن ما نشر عن المؤنفلات في هذه الأيام والعثور على بعضهن في مصر بعد الحلقة الخامسة من مسلسل نيران صديقة الذي كشف خيوط الوصول الى هذه المجموعة  المؤنفلة .. التي اكدت جهات لها علاقة بحقوق الانسان ضلوع نظام  المخلوع مبارك  بالجريمة ومعرفته بها شجعني على التفكير باعلانها..

هكذا وجدتُ من الضروري نشرها دون ان اضيف او اشطب منها حرفاً كما ثبتها قبل عقد ونصف من الزمن .. اترك الحرية لمن يهمه البحث عن مصير المفقودين عسى ان نكتشف من بين الفضاعات البعثية واحدة تتمكن العودة لذويها من رحلة العذاب والغياب القسري.

علماً اننا كنا قد شكلنا عام 1991 وفداً من اصحاب العوائل المفقودة في الانفال  اثناء وجودنا في دمشق لزيارة عدد من سفارات البلدان العربية ومفاتحتهم بوجود معلومات عن بيع اطفال مؤنفلين من ابناء المعارضة في بلدانهم  وشملت محاولاتنا سفارات السودان ومصر واليمن وإمارات الخليج لكنهم رفضوا التعاون و انكروا وجود اية معلومة عن هذا الموضوع المشين حينها..

ـ لم استخدم الاسم الصريح لزميلي العامل و ابدلت من اسمه حرفاً واحداً فقط

ـ للمزيد من المعلومات عن مستجدات المؤنفلات في الروابط التالية ..

http://www.xendan.org/arabic/drejaA.aspx?Jmara=17335&Jor=1

http://www.almadapaper.net/ar/news/451304

http://www.alsabaah.iq/ArticleShow.aspx?ID=54454

كوباني – دخلت يوم امس 5 شاحنات محملة بالمساعدات الغذائية التي ارسلها أهالي شمال كردستان الى روج آفا. عبر البوابة الحدودية بين مدينة كوباني بروج آفا "غرب كردستان" ومدينة سروج بشمال كردستان، ولأول مرة منذ ان تم فتح المعبر.

حيث دخلت 5 شاحنات محملة بالمساعدات الانسانية التي ارسلها ابناء الشعب الكردي في شمال كردستان وكذلك من قبل البلديات ومنظمات المجتمع المدني في شمال كردستان وتركيا، يوم امس، الى مدينة كوباني بروج آفا، عبر البوابة الحدودية الفاصلة بين كوباني وسروج "مرشد بنار"، وضمت المساعدات المرسلة مواد غذائية استلمها الهلال الأحمر، حيث من المقرر ان يتم توزيعها على المواطنين المحتاجين.

وقالت السيدة هوليا دمير وكيلة رئيس بلدية سروج والتي كانت ترافق المساعدات المرسلة "منذ حوالي ثلاثة أشهر ونحن نحاول اخذ الموافقة لفتح معبر كوباني لإيصال المواد الإغاثية إليها, التي تم التبرع بها من قبل أهلنا الكرد ونحن مندفعون الى تفعيل مثل هكذا خطوات ايجابية من شأنها ان تعود بالفائدة الى الشعب الكردي في غرب كردستان ولن نقف عند هذا الحد بل نحن ماضون الى تحقيق العديد من الخطوات الهامة".

ومن جهته تحدث المحامي أنور مسلم "اليوم تم فتح المعبر الحدودي ودخلت خمسة شاحنات محملة بالمواد الغذائية وكذلك غداً سيتم دخول العديد من الشاحنات الاخرى والتي سيتم تسليم المواد القادمة عن طريق الهلال الأحمر التركي إلى الهلال الأحمر في كوباني".

هذا وسيتم توزيع تلك المواد عن طريق الهلال الاحمر وبمساعدة بعض لجان المجتمع المدني إلى الناس المحتاجين.

ونوه مسلم ان المعبر سيتم فتحه فقط لإدخال المواد الإغاثية وارسال المرضى ذوي الحالات الخطيرة للمعالجة في شمال كردستان.

 

(ر – م/ح)

firatnews

كشف عضو في البرلمان العراقي أنه سيتم رفع عدد المقاعد في الدورة القادمة من مجلس النواب العراقي من 325 إلى 340 مقعدا.

و أشارت النائبة أشواق جاف في حديث خاص لـNNA، أنه و في مشروع قانون الإنتخابات النيابية في العراق و الذي اتفقت عليه الأطراف السياسية، تقرر زيادة عدد المقاعد في البرلمان العراقي خلال الدورة القادمة من 325 إلى 340 مقعدا.

مضيفا: "و حسب القرار فأنه سيتم تخصيص 5 مقاعد للمسيحين، 4 للإيزديين، 3 للفيليين، مقعد واحد للشبك، مقعد للأرمن و مقعد للصابئة".
----------------------------------------
صالح رحمن-NNA/  
ت: أحمد

أكد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أن حزبه سيشارك في مؤتمر جنيف 2 باسم الهيئة الكوردية العليا وسيطالب بالفيدرالية الديمقراطية.

وأضاف صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي خلال لقاء مع قناة أورينت أن "حزبه سيشارك في مؤتمر (جنيف 2) باسم الهيئة الكوردية العليا وسنطالب بالفيدرالية الديمقراطية"، مشيرا إلى أن بشار الأسد سيحاسب على الجرائم التي ارتكبها و مشددا على أهمية وقف نزيف الدم السوري أولا.

كما دعا مسلم إلى ضرورة توحيد المعارضة السورية قبل (جنيف 2) لكنه أردف أن الائتلاف يعاني من الاختلافات والتناقضات فيما بينهم .
----------------------------------------
أ: أحمد

nna

 

من المرجح أن يمدد البرلمان التركي اليوم تفويضه الحكومة مدة عام

أنقرة - لندن: «الشرق الأوسط»
من المرجح أن يمدد البرلمان التركي لمدة عام تفويضا بإرسال قوات إلى سوريا إذا اقتضت الضرورة بعد أن قالت الحكومة إن احتمال استخدام قوات الرئيس بشار الأسد أسلحة كيماوية يمثل تهديدا لتركيا.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان على مقترح الحكومة اليوم (الخميس) وهو يرسم صورة قاتمة للصراع في جارة تركيا الجنوبية ويشير إلى أن أنقرة ستكون الدولة الأكثر تضررا من تصاعد العنف في سوريا.

وجاء في المقترح حسبما أوردته وكالة «رويترز»: «التطورات تشير إلى أن النظام السوري وصل إلى مرحلة أصبح عندها مستعدا لاستخدام أي وسائل أو أسلحة تخالف القانون الدولي».

وأنحت أنقرة والدول الغربية بالمسؤولية على قوات الحكومة السورية في هجوم بغاز الأعصاب على ضاحية بدمشق يوم 21 أغسطس (آب) قتل فيه مئات الأشخاص. وتنحي الحكومة السورية التي تدعمها روسيا باللائمة على مقاتلين معارضين سنة.

وجاء في مقترح الحكومة: «تركيا ستكون الدولة الأكثر تضررا من أي هجمات يشنها النظام ومن الغموض والفوضى في سوريا». وأضاف أن تركيا ملزمة بموجب حقوقها المستمدة من القانون الدولي باتخاذ الإجراءات الضرورية ضد أي تحرك من جانب سوريا يمثل «تهديدا علنيا وقريبا».

وتدعو تركيا وهي من أشد منتقدي الأسد إلى التدخل العسكري في سوريا وأصيبت بالإحباط بشأن ما ترى أنه تردد غربي.

وفي حين أن تركيا لديها ثاني أكبر قوة برية بين دول حلف شمال الأطلسي، فإنه من غير المرجح أن تتحرك بمفردها في أي عملية عسكرية في الوقت الذي يعارض فيه الرأي العام بدرجة كبيرة التدخل.

وينتهي غدا (الجمعة) التفويض الحالي من البرلمان الذي يسمح لتركيا بإرسال قوات إلى سوريا. ويتمتع حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بأغلبية كبيرة في البرلمان ومن المتوقع الموافقة على تمديد التفويض رغم المعارضة وخصوصا من الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد.


مصدر قيادي: الطاقم الحكومي سيتغير بالكامل

أربيل: «الشرق الأوسط»
كشف قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني عن أن «قيادة الحزب شكلت لجنة رباعية تضم كلا من عدنان المفتي وآزاد جندياني، عضوي المكتب السياسي، وفريد أسسرد وعارف رشدي، عضوي المجلس القيادي للحزب، لإعداد تقرير متكامل حول الوضع الداخلي للحزب بعد الهزيمة التي لحقت به في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وتحديد تصوراتها ومقترحاتها من أجل إعادة نهوض الحزب، ووضع استراتيجية جديدة للعمل الحزبي في الفترة المقبلة».

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن «تشكيل هذه اللجنة محاولة لتحديد مكامن الخلل في أداء الجهاز الحزبي، والبحث عن آلية محددة للخروج من الأزمة الحالية، وهي أزمة قيادة بامتياز، فكما بدا خلال الانتخابات الأخيرة، فإن القاعدة الحزبية انتقمت من قيادة الحزب سواء بعزوف بعضها عن المشاركة في الانتخابات، أو قيام بعضها الآخر بالتصويت لصالح حركة التغيير؛ إذ أن أداء قيادة (الاتحاد)، خاصة المكتب السياسي خلال الأشهر الأخيرة كان بالضد من رغبة القاعدة الحزبية ومحل استهجانهم، خاصة التنازلات الشائنة التي قدمها المكتب السياسي لطرف معين». وأشار المصدر إلى «من ضمن المقترحات التي تدرسها اللجنة حاليا مقترح تغيير الطاقم الحكومي بالكامل، لأنه أثبت فشله خلال الفترة السابقة، والحزب ليس على استعداد لتحمل المزيد من الفشل بسبب أداء أعضاء محددين في قيادته.. الكل يتحمل المسؤولية، ويجب محاسبة الكل وفقا لتبعات النتائج الانتخابية».

وبسؤاله عن الأنباء التي تتحدث عن استقالات أو إقالات جماعية لقيادة الحزب، قال المصدر: «بالنسبة للاستقالات، هناك فقط السيدة هيرو إبراهيم عقيلة الرئيس طالباني التي استقالت من مسؤولية إدارة المركز التنظيمي للحزب في السليمانية، كما أن هناك نية لدى عمر فتاح عضو المكتب السياسي لتقديم استقالته، لكني أعتقد أنه سينتظر إلى يوم انعقاد المؤتمر ليتقدم باستقالته، وفيما عداهما ليست هناك أية استقالات أخرى، لا من المكتب السياسي ولا من المجلس القيادي. أما ما يتعلق بالإقالات، فطبعا الاحتجاجات كثيرة وتتصاعد يوما بعد آخر، وكلها موجهة ضد المكتب السياسي تحديدا، ولكن مع ذلك لا أحد يستطيع أن يقيل أي عضو في المكتب السياسي، لأن هذا القرار يختص به المؤتمر».

وقال القيادي: «أمامنا انتخابات مجالس المحافظات، وهي ليست بأقل أهمية من الانتخابات البرلمانية، كما أن هناك انتخابات البرلمان العراقي، وفي ظل هذا الوضع المتردي داخل (الاتحاد)، من المتوقع أن نخسر تلك الانتخابات أيضا، فالاحتجاجات ليست محصورة فقط في القاعدة الحزبية، بل هناك تذمر واحتجاج واسع من الفئات الشعبية والشارع الكردي بسبب سوء الخدمات في محافظة السليمانية، وكذلك احتجاجات أبناء الشهداء والمعوقين، أضف إليها الآثار المترتبة على طريقة تعاملنا بقمع المظاهرات الاحتجاجية عام 2011، كل ذلك يوجب علينا أن نسرع بترميم العلاقة بيننا وبين الجماهير قبل أن نتكبد المزيد من الخسائر الأخرى».

حزب طالباني والمعارضة يرفضان «الشروط المسبقة» لتشكيل حكومة كردستان المقبلة

النتائج النهائية للاقتراع تعطي 38 مقعدا للديمقراطي و24 لحركة التغيير و18 للاتحاد

أربيل: شيرزاد شيخاني ...الشرق الاوسط
أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق النتائج النهائية لانتخابات برلمان كردستان والتي توجت الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني كقوة رئيسية في الإقليم، تليه حركة التغيير الكردية بقيادة نوشيروان مصطفى، وحلول الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني في المرتبة الثالثة متراجعا عن موقعه الثاني الذي احتفظ به منذ تحرير كردستان عام 1991.

وكانت النتائج النهائية لانتخابات البرلمان كالتالي: الحزب الديمقراطي الكردستاني 38 مقعدا من أصل 111 مقعدا في البرلمان الكردستاني، وحركة التغيير مقعدا 24. والاتحاد الوطني 18 مقعدا، والاتحاد الإسلامي 10 مقاعد، والجماعة الإسلامية 6 مقاعد، والحركة الإسلامية مقعد واحد، والحزب الاشتراكي الكردستاني مقعد واحد، والحزب الشيوعي مقعد واحد، والاتجاه الثالث مقعد واحد.

وتوزعت مقاعد التركمان الخمسة (الكوتة) كما يلي: قائمة التقدم التركماني مقعدان، وقائمة أربيل التركمانية مقعد واحد، والتغيير والتجديد التركماني مقعد واحد، والجبهة التركمانية مقعد واحد.

وتوزعت المقاعد الخمسة المخصصة للمسيحيين (الكوتة) بالشكل التالي: قائمة الرافدين مقعدان، والتجمع الكلداني السرياني مقعدان، وقائمة أبناء الرافدين مقعد واحد. وخصص مقعد واحد للأرمن.

وكانت مصادر بالمفوضية قد أعلنت في وقت سابق لإعلان النتائج النهائية يوم أمس بأن هناك مقعدا إضافيا للجماعة الإسلامية يضاف إلى مقاعدها الستة، لكن مع ظهور النتائج ذهب المقعد لصالح قائمة الاتجاه الثالث، وهذا ما أدى بالجماعة الإسلامية إلى تقديم شكوى لدى المفوضية للطعن في هذا القرار. بدوره، تقدم الاتحاد الإسلامي بشكوى قانونية لدى المفوضية اعتراضا على ما سماه بالتلاعب بأرقام الانتخابات، إذ ذكرت بيان نوري مسؤول المكتب الانتخابي في الاتحاد «أن هناك فرقا واضحا بين الأرقام الواردة إلينا من مندوبينا في مراكز الانتخابات بالمطابقة مع الاستمارة رقم 702 الصادرة عن المفوضية».

وبعد إعلان النتائج النهائية يفترض أن تبدأ المشاورات بين القوى السياسية والكتل الفائزة لتشكيل الحكومة الإقليمية القادمة. ورغم أن ملامح تلك الحكومة لم تتضح بعد بسبب عدم حصول أي حزب على الأكثرية المريحة التي تؤهله لتشكيل الحكومة منفردا، فإن المؤشرات تتجه نحو تشكيل حكومة ائتلافية أو تحالفية بين الكتل الفائزة، لكن يبدو أن الفائز الأول، الحزب الديمقراطي الكردستاني، يضع شروطا مسبقة لمشاركة أي طرف في الحكومة المقبلة، وأهمها طرح مشروع الدستور على الاستفتاء وهو ما أثار جدلا واسعا قبل فترة من الانتخابات البرلمانية. ونقلت صحيفة (باس) الكردية المستقلة عن مصادر داخل الحزب أن قيادته «تعمل حاليا على وضع برنامج مكثف استعدادا لتشكيل الحكومة المقبلة، ومن بين أجنداته وضع شرط مسبق أمام الجهات والأطراف التي تود المشاركة، وهو إبداء موافقتها على طرح الدستور على الاستفتاء وعدم إعادته إلى البرلمان».

ولكن هذا الشرط يواجه رفضا قاطعا من قبل الأحزاب والقوى الفاعلة في كردستان ومعظمها حصلت على نتائج مهمة في الانتخابات الأخيرة. فحركة التغيير سبق أن قادت منذ البداية جبهة المعارضة لطرح الدستور على الاستفتاء، وبحسب مصادر قيادية في الحركة تحدثت لـ«الشرق الأوسط» فإن زعيم الحركة «اتفق مع زعيم الاتحاد الوطني جلال طالباني قبل مرضه في لقاء جمعهما بمنزل الرئيس طالباني بمنطقة دباشان على إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان وتغيير النظام السياسي الحالي من الرئاسي إلى البرلماني، وأن قيادة الاتحاد الوطني تعهدت بالالتزام بذلك الاتفاق بعد مرض الرئيس طالباني، لذلك لا يمكن التراجع عن أمر أقره الأمين العام للحزب والتزم به أمام الجميع».

من جانبه، أكد فريد أسسرد عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أنه رغم أن الاجتماع المقبل المقرر عقده للمجلس القيادي السبت المقبل سيحسم الموقف النهائي لقيادة الاتحاد الوطني من مسألة المشاركة في الحكومة المقبلة، أو التحول إلى كتلة معارضة داخل البرلمان، ولكني أستطيع أن أؤكد أن قيادة الاتحاد الوطني ليست مستعدة لتقديم أي تنازلات تتعلق بموضوع الدستور وإعادته إلى البرلمان قبل طرحه على الاستفتاء. وأضاف «مسألة عودة الدستور مسألة غير قابلة للمساومة أو التنازل، وهناك إجماع شبه كامل داخل قيادة الاتحاد الوطني بشأنه، ولن نقبل بأي ابتزاز في هذا الجانب، ونحن مستعدون للتضحية بالحكم ومشاركتنا فيه إذا أرغمنا على ذلك، عندها على الحزب الديمقراطي أن يبحث عن حلفاء آخرين لإشراكهم في حكومته المقبلة، فنحن لن نتنازل مطلقا عن موقفنا الداعي إلى إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان».

من جهته، قال عبد الستار مجيد عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في كردستان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إنه منذ البداية كنا ندعو إلى إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان، وأكدنا على أهمية إعادته لتحقيق التوافق الوطني حوله إلى جانب الكثير من القوانين الأخرى التي لها أبعاد وطنية، وما زلنا عند موقفنا هذا، فلن نقبل بطرح الدستور على الاستفتاء تحت أي ظرف كان. وبسؤاله عما إذا كان هذا هو موقف بقية أطراف المعارضة، قال مجيد «بالطبع. فنحن أطراف المعارضة اتفقنا عبر لجنة التنسيق المشتركة على موقف موحد تجاه القضايا المهمة، ومسألة الدستور تعتبر من أهم المسائل المجمع عليها من قبل أطراف المعارضة، وعلى هذا الأساس فإننا أطراف المعارضة الثلاثة لن نتنازل عن موقفنا السابق بإعادة الدستور إلى البرلمان لمناقشته مجددا وتعديله ثم طرحه على الاستفتاء».

الخميس, 03 تشرين1/أكتوير 2013 13:26

تركيا تدافع عن خيارها شراء صواريخ صينية

تركيا تدافع عن خيارها شراء صواريخ صينية

وزير دفاعها يطمئن حلف شمال الأطلسي

أنقرة: «الشرق الأوسط»
دافع وزير الدفاع التركي عن خيار بلاده شراء صواريخ بعيدة المدى صينية لتعزيز نظامها الدفاعي، وهو قرار أثار استياء حليفتها واشنطن.

وقال عصمت يلماظ لصحيفة «وطن» التركية: «أعطانا الصينيون أفضل أسعار»، مؤكدا أن قرار الحكومة التركية يعود لموافقة الشركة الصينية على إنتاج هذه الأسلحة بالتعاون مع تركيا.

والأسبوع الماضي، أعلنت السلطات التركية فتح مفاوضات مع شركة «تشاينا بريسيجن ماشينري» للاستيراد والتصدير التي تنتج صاروخ هونغ كي (إتش كيو - 9 سام). وكانت أنقرة قامت في 2009 باستدراج عروض لشراء 12 بطارية صواريخ بقيمة ثلاثة مليارات يورو.

وقال الوزير التركي: «كنا طلبنا إنتاجا مشتركا ونقلا للتكنولوجيا. وإن لم تتمكن الدول الأخرى المتنافسة من تحقيق ذلك فسنتحول إلى الدول القادرة على القيام بهذا الأمر»، حسبما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وتنوي تركيا الدولة، العضو في حلف شمال الأطلسي، تعزيز حمايتها من الهجمات الجوية أو بالصواريخ وتنويع معداتها وإيجاد شركاء للتعاون في إنتاج الأسلحة.

وإضافة إلى شركة «تشاينا بريسيجن ماشينري»، أعلنت ثلاث شركات أخرى ترشحها لهذه السوق هي: الروسية «روسوبوروناكسبرت»، والأميركية «لوكهيد مارتن - رايتيون»، والتحالف الأوروبي «يوروسام». وقد تكون الشركة الصينية عرضت، بحسب الصحف التركية، نقلا تاما لتكنولوجيتها. لكنها أيضا تخضع لعقوبات لتسليمها أسلحة لإيران وسوريا، المفروض حظر عليهما. وأعرب البنتاغون عن القلق لخيار أنقرة، وأشار «الأطلسي» إلى احتمال وجود مشاكل مع أنظمة ورادارات الدول الحليفة. وحول النقطة الأخيرة، قال يلماظ إنه «لن تكون هناك مشكلة في هذا الخصوص».

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، في مؤتمر صحافي، أمس، أن تركيا لم تتخذ حتى الآن قرارا نهائيا. وقال: «إن عملية (الشراء) ليست نهائية بعد». وأراد الدبلوماسي أيضا تبديد قلق الحلف الأطلسي، مضيفا أن الاتصالات جارية بين أنقرة وبروكسل حول هذا الملف.

الخميس, 03 تشرين1/أكتوير 2013 09:37

توضيح من اتحاد الاعلام الحر

صحيفة آزادي - الحرية / نقلا عن صفحة اتحاد الاعلام الحر على الفيسبوك

نظراً للالتباس الذي حصل لدى بعض الأخوة من الاعلاميين حول ما صدر من الهيئة الكردية العليا بشأن تحديد اتحاد الاعلام الحر في غربي كردستان كمرجعية وحيدة لشؤون الاعلاميين والصحفيين والاهتمام بهم وتسيير أمورهم إننا نوضح التالي :

إن نص الهيئة الكوردية العليا واضح حيث يعتبر اتحادنا مؤسسة إدارية تنفيذية و ليس لها أية صفة تمثيلية .

وفي هذه المناسبة ندعو كافة الاعلاميين والصحفيين وكافة المؤسسات الاعلامية المرئية منها والمقروءة والمسموعة إلى تسجيل أسمائهم وأسماء مؤسساتهم في الاتحاد بغية تقديم المساعدة والتعاون معهم فيما لو أقدموا على زيارة مناطقنا او القيام بجولات إعلامية وكذلك نقوم بتوثيق الحالات التي قد يتعرض لها الاعلاميين في غربي كردستان.

كما نعلن عن أننا على استعداد لمساعدة أو التعاون مع أية مبادرة من شأنها توحيد الاعلام الكوردي في إطار يتفق عليه .

اتحاد الاعلام الحر

قامشلو

2 / 10 / 2013

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عُرف عن الكورد أيمانهم بضرورة التعايش السلمي مع الشركاء في المنطقة, والتاريخ كفيل بالمواقف التي وقف بها الكورد إلى جانب المكون الآخر في الأجزاء الأربعة, ضد المخططات الاستعمارية –كما وصفت الحالة وقتها- منسفين حقوقهم أو مؤجليها في أحسن الحالات إلى فترات تلي فترة الثورات والحروب التي كانت تجتاح إحدى الأجزاء الأربعة, بناء على طلب من أصحاب القرار في تلك الأجزاء, والتاريخ يشهد حالات الكذب والرياء والنفاق من قبل شركاء الكورد التي صاحبت جميع الفترات التي أعقبت الحروب, أو الثورات, أو المنازعات التي اندلعت في أي جزء كان من أجزاء كوردستان الأربعة, ولعل اتفاقية لوزان التي نسفت اتفاقية سيفر خير دليل وشاهد عيان يلفح وجه كل من يقف بالضد من ذلك. ومع ذلك لا تزال الأغلبية الساحقة وخاصة من المتنورين والمثقفين يصرون على التشكيك في النوايا الكوردية. وما يهمنا هنا هو الاتفاق على إستراتيجية كوردية موحدة, تعمل على تبني الحق الكوردي, و رسم ملامح مشروع كوردستاني لغرب كوردستان سيكون من أولويات العمل السياسي لدى جميع التنظيمات الشبابية, والسياسية, والاجتماعية, والثقافية, والاقتصادية, وحتى الدينية, لذا لابد من وضع الخطوة الأولى على المحك, "خطوة ضرورة عدم ارتباط القرار الكوردي بعواصم الدول المجزئة لكوردستان", ليصار إلى تشكيل ورسم هيكلية وحدة مصير ووحدة قرار كوردي, قائم على عدم الاكتفاء بالاتفاق على الهيكلة والإطار الخارجي للكوردايتي, بل ضرورة الابتعاد عن التفرد والكيفية في رسم وتحديد معطيات ومخرجات هذه الكوردايتي ضمن وداخل إطار الكوردايتي أيضا, والبدء بإعداد مشروع كوردستاني يتماشى مع متغيرات ومعطيات المرحلة الراهنة, والتركيز على أهمية الوضع الجيوبوليتكي, وهو ما يُعرف بأنه دراسة نظرية الدولة أو الإقليم كعنصر جغرافي، وظاهرة في المكان، وهو يدرس تأثير السلوك السياسي في تفسير الأبعاد الجغرافية لمنطقة ما. يضاف إلى ما سبق للبدء بإعداد مشروع كوردستاني, يتطلب العمل على التقارب بين جميع اللهجات بغية تشكيل لغة " ستندر" وضمان حقوق المكونات المتعايشة مع الشعب الكوردي من عرب ومسيحيين وتركمان وشركس وجاجان وغيرهم. إن ما تفتقده الدبلوماسية الكوردية في روج افا, وبالدرجة الأولى هو غياب المنظر الفلسفي والسياسي للحركة الكوردية, الذي يمكنه من رسم رتم سياسي وحالة فلسفية واضحة المعالم, ومحددة الأهداف, ووفق إستراتجية كوردوارية غير قابلة للتنازل عن الثوابت والمنطلقات الكوردية, وعدا عن أهمية تواجد خطاب كوردي موحد, فبكل تأكيد الكل يحب كوردستان, لكن لا يكفي هذا الحب ليولد دولة, أو يمأسس بداية قيام دولة, ولا حتى زرع بذور وجود دولة, لذا يجب علينا جميعاً تحويل هذا الحب إلى سلوك يومي, مع تعزيزي دائم لهذا السلوك, فالتربية السياسية إن لم يصاحبها تطبيق عملي لن تكون ذي فائدة مرجوة, وان لم يكن هناك تنمية فكرية مترافقة مع تخطيط وجدول زمني ويصحبهما انضباط تام في التنفيذ والتطبيق والتأليف والحوار...الخ لن تكون هذه التربية السياسية أو غيرها من أنواع التربية ذي صلة بحلم نشوء دولة كوردية مستقلة, لذا فإن مسالة البقاء تحت رحمة الدول المجزئة لكوردستان ستكون وخيمة النتائج, وهذا يستوجب فك الارتباط بين البقاء والارتقاء الكوردستاني من جهة, والارتهان إلى قبول ورضى تلك العواصم عن الحق الكوردي من جهة أخرى, عدا عن أهمية شمول الفكر القومي الكوردستاني للأجزاء الأربعة, والاتفاق على تسمية كل جزء بحسب الجهة التي تقع فيها ( شرق, غرب, شمال, جنوب) وليس أسماء تلك الدول, وضرورة اعتبار أي تطور أو تحرر لأي جزء إنما هو لجميع الأجزاء الأخرى, والقضية الكوردية أولا وقبل كل شيء, هي قضية شعب مضطهد يعيش على أرضه التاريخية وليس من الضرورة بمكان التأثر بالمذاهب الدينية أو الطرق الصوفية أو الأحزاب الدينية, وهذا يتطلب بدوره التركيز على علمانية الفكر الكوردستاني, وبناء ثقافة كوردستانية قومية بعيدة عن التعريب أو التتريك أو التفريس, والاستفادة من معطيات العولمة والثقافة الفكرية العالمية, دون نسف أو نسيان الفكر والثقافة الفكرية, فالصراعات القادمة ستكون صراعات بين اللغات والثقافات, وليس بين الإيديولوجيات والأفكار المهترئة التي عفا عليها الزمن, ولطالما بقينا أسرى موافقة تلك الحكومات وبشكل خاص في هذه الظروف التاريخية التي أفسحت أمامنا, فإن الحلم الكوردي سيتأجل لربما إلى أكثر من (100) عام., , لذا فضرورة بناء منظومة فكرية ثقافية كوردية, وأيلاء اللغة الكوردية أهمية كبيرة, تعتبر من بين أهم ثوابت الكوردايتي. لكن لابد من التركيز على أن الشعب اكبر من الجميع, وآي رقيب مع العلم الكوردستاني أهم وأولى من الجميع, فكل الرؤساء راحلون, ووحدها القضية والقومية والنشيد القومي والعلم الكوردستاني باقية, وما على جميع الأحزاب سوى العمل للوصول الى المبتغى وهدف الجماهير.


يبدو ان المغتربين الكورد هم من اكثر المستفيدين من القنوات الكردية الفضائية. لانها وسيلتهم الوحيدة في معرفة اخبار الوطن على جميع الأصعدة وخاصة السياسية منها لحظة بلحظة. كما ان هذه القنوات تبث باللغة الكردية ما تعطيها الأولوية وألافضلية على القنوات الإخبارية الاخرى. ولكن وللأسف الشديد، لم تكن هذه القنوات الكردية مستقلة، وكل يغني على محبوبته. عدم استقلآلية هذه القنوات و عدم كفاءة اكثر كوادره من الناحية الصحفية البحتة وعدم وجود الإمكانيات اللازمة من الناحية المادية او التقنية او الفنية والتنوع و... قللت من أهمية متابعة تلك القنوات الفضائية، سواء أكانت الموجودة في كوردستان ام الموجودة خارج الوطن.

بالطبع لا يجب علينا التعميم هنا ولكننا نتحدث عن تلك القنوات بشكل عام، لانه لا شك في ان هناك قنوات اكثر استقلالية من قنوات اخرى، ولكن سقف الحريات وأستقلالية هذه القنوات شبه معدوم. وهي قنوات حزبية بامتياز، ما يجعل من المستقلين سياسيا منا، الابتعاد عن مشاهدة تلك القنوات والاستفادة منها بالشكل المطلوب.

المهم انه قبل أشهر اخبرني صديق بقناة جديدة باسم روداو  ونصحني بمشاهدته. وكنت اتلهف لرؤية قناة كردية ذات مصداقية و مستقلة في ادائها الإعلامي. أخذت الترددات اللازمة منه وبدأت بمتابعته اي القناة، من اخبار وبرامج بشكل حذر في البداية. وبدأت أكثر من المتابعة يوما بعد يوم، وتعلقت به بشكل كبير ورأيته اكثر مصداقية وجرأة من جميع القنوات الكردية، وصاحب إمكانيات هائلة وكوادر مقتدرة من الناحية الصحفية واللغوية والتي لا نراها في القنوات الاخرى. وحقا أسعدني ذلك وبدأت بأخبار الأصدقاء والمعارف عن القناة. الغريب في الامر هو ان أكثرهم كان قد سمع به. وفور ما تحدثت عن القناة، كانوا ينهالون علي بسيل من الأسباب التي يجعلك تكره القناة ومشاهديه. فمثلا كانوا يبررون كلامهم بانه قناة الپارتي، وقناة النفط ( اي انها قد أسست بأموال النفط المسروقة )، والقناة الشخصية لنيجيرفان البارزاني و انهم يسرقون الصحفيين الجيدين بإعطاء الرواتب الخرافية والكثير من هذا الكلام في هذا الباب. فاستغربت كثيراً لما كنت اسمعه، وفور ما كنت اسألهم وهل تابعت القناة من قبل؟ يأتي الجواب أسرع مما تتصور، كيف لي ان أتابع هكذا قناة.  وعندما تسألهم وهل تعلم مصادر تمويل القنوات الاخرى وأصحاب تلك القنوات وأسئلة اخرى... والجواب طبعا ينحصر بين وما علاقتي بذلك ولما اهتم بهذا او لا لا اعرف او ماشابه.  اي ازدواجية لا مبرر لها.

صدقا يا أعزائي القراء، وعذرا لأبناء جلدتي وقوميتي المحترمون. لم ارى غبائا يشبه غبائنا في بعض الحالات التي تريد فيها ان تبكي على حالك وحال أبناء قوميتك. حالات تفقدك أعصابك وشخصيتك و... فلا اريد هنا ان أدافع عن قناة بذاته بقدر ما اريد لأبناء جلدتي الكرام ان يحترموا عقولهم و عقول الآخرين فالغباء ليست بموهبة كي نتوارثها او ننشرها هنا وهناك. هلا اخبرتموني جميعكم ولا استثني منكم احدا، كم قناة تشاهدونه دون ان تعرفوا مصادره، وكم قناة لمحتلي كردستان تتابعون وتمدحون به رغم معرفتكم بكرههم لكم ولكوردستان، وكم قناة كردية تابعتم وأنتم تعلمون بتحزبهم وعدم مصداقيتهم، وكم مرة كُنْتُمْ على وشك رمي قدح الشاي وقداحة السجائر بوجه مقدم او مقدمة البرامج (عذرا...)؛ ودعوني أسألكم كم من قناة كردية تتابعون، و أصحاب هذه القنوات من العصاميين الذين بنوا تلك القنوات من حر مالهم الذي كسبوه من عرق جبينهم؟؟!!، وكم من شخص مختلس وخائن لقضيته تصاحبون وكم من مرة حاولتم التملق لمختلسين وكم من مرة ركبتم الصعاب فقط لتقبيل أيادي هؤلاء وكم من مرة حاولتم ان تكونوا مختلسين ففشلتم وكم من مرة وكم من مرة وكم من ... ؟؟؟

أنا هنا لست بصدد الدفاع عن احد ولكن يتملكني الغضب عندما ارى احدهم يحاول تشويه الحقيقة. الحقيقة التي طالما حاولنا الوصول اليها ولم نستطيع. ويوم اقتراب احدهم منها، نحاربه ونشتمه ونسبه. لماذا هذه الازدواجية في التعامل، أليست كل القنوات الموجودة او أكثرها قنوات حزبية وممولة من الأموال العامة وأموال عامة الشعب. والفرق هو ان هذه القناة استطاعت ان تكون حيادية الى اكبر الحدود والقنوات الاخرى لاحيادية الى اكبر الحدود. فأيهما أفضل ان تصرف الأموال في  الاستخفاف بعقلي والكذب علي طوال الوقت، ام في صرف تلك الأموال على أعلام مستقل وحيادي واحترام عقلية المشاهد؟؟ انني فقط اسأل هنا. لقد تم اختلاس هذا البلد بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة، ولم يستفد الشعب من تلك الأموال المسروقة، فان ما يدخل في جيوبنا لا يخرج منه الا لإشباع ملذاتنا و بطوننا او عند موتنا. ويوم يأتي احدهم ويريد ان يصرفها في عمل جيد نقف ضده ونكيد له، اي من كان هذا الشخص.  كفاكم بربكم، الا تخجلون من أنفسكم، كونوا ايجابيين ولو لمرة حتى نصل لمبتغانا. اننا نحن من أوصلنا هؤلاء الى ما هم عليه وشاركناهم واستفدنا منهم وقاتلنا بعضنا البعض  وفعلنا كل سئ، والآن نريد ان ننسحب بخفي حنين وكأننا الملائكة وهم الشياطين. الم تسال نفسك ماذا كان موقعك من الأعراب حينها أتريد ان اغفر لك ذنبك وأبدا معك من جديد فقط لأنك قلت انهم مختلسون، او لم تكن منهم. ..

يذكرني هذا بكلام عيسى بن مريم ان لم تخونني الذاكرة، عندما يقول: (... من لم يخطأ فليرم بحجره.) او ما شابه هذا الكلام. فبدون تشبيه ها أنا أقولها لكم من لم يختلس منكم او حاول ذلك ولم يوفق فليرم بكلامه. 

لذا يا اخوتى الأعزاء، القضية اكبر من قناة تلفزيونية. انها قضية فكر و قضية مبدأ. انها قضية العامل الذي يغش صاحب العمل وقضية الطبيب الذي يتاجر بآلام الناس وقضية الحاكم الذي يخون العدل وقضية العاشق الذي يخون العهد وقضية الزوج الذي يخون الأهل وقضية الامام الذي يخون الذكر وقضية المعلم والطالب والفلاح والمهندس والتاجر والسائق والشرطي والموظف والبرلماني و... وقضية السياسي الذي يخون ويلعب بكل هؤلاء مجتمعين. 

لقد ابتعدت عن موضوعي الرئيسي ولكنني اقتربت من أسباب وجوده. أنا اكتب الان والأفكار تتنازع وتتسابق في راسي. فهي أفكار وآراء وغضب ٢٣ سنة من المشاهدة والسلبية في عدم البوح بها. فكرت للحظة لو أعطاني احدهم القوة والسلطة لمحاكمة كل من اختلس البلد وأخذ المحسوبية وخان في عمله ووطنه وما الى ذلك ... وبعد لحظة تفكير، فزعت حقاً من هول ما رأيت انها الكارثة، الكل معاقب!!! ماعدا قلة قليلة ومعدودة. لذا ارجوا ان نحاول ونحاور وننتقد لكن بإيجابية فكلنا شركاء بشكل او باخر، كل حسب دوره و حسب جهده. لقد  أسأنا التصرف لسنين طويلة  ولم نكن أولادا واباءا ومواطنين صالحين، فلنحاول ان نبني الان ونكون صالحين الان، لكي نجبرهم على ان يكونوا صالحين. ولنفتح صفحة جديدة نكتب في بدايتها العزة للكرد وكردستان والخزي لأعدائه.

وانا هنا اريد فقط ان انهي كلامي بمباركة قناة روداو وكل العاملين فيه، وارجوا ان يبقوا على حياديتهم الإعلامية ويكونوا قدوة للآخرين. ولي طلب ورجاء للإعلاميين وأصحاب القنوات وخاصة روداو، ان تفكروا قليلا في الأطفال الكرد الموجودين خارج كردستان. فلحد الان لا توجد قناة كردية للأطفال، فهم يتابعون القنوات الأوربية او العربية او التركية والفارسية وما الى ذلك. وأنها لكارثة ان لا يكون لدينا قناة للأطفال لحد الان وباللهجتين الرئيسيتين، وكان على سياسيينا ان يفكروا في هذا منذ زمن طويل. لانه اولا هناك عدد كبير من الكورد موجودون في خارج الوطن. وثانيهما، غرس روح الانتماء ومساعدة الأطفال في تحسين لغتهم الام وعدم نسيانه. وهذه اكبر خدمة تستطيعون ان تقدموها لنا ولاولادنا.

ملاحظة صغيرة. هناك قناة كردية اخرى باسم (ن ر ت) لم اعلق عليها، لانه لم تسنح لي فرصة متابعتها لحد الان، لعدم وجودها على الهوتبيرد. ويبدو انها أيضاً من القنوات الجيدة حسب ما سمعت. فاحسنتم ولكم مني كل الاحترام.

في الختام أرجوا أنني لم أجرح احدا بكتابتي هذه، ولكم جميعا حبي وتقديري.


نوزاد ئاميدي
ماجستير في التاريخ وسياسي
لارفيك/النرويج
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بعد صدور بياناتنا المتعلقة بطلب الكورد الفيلية مقاعد كوتا في مجلس النواب العراقي صدرت ردود فعل ايجابية من بعض الكتل البرلمانية وجرى حراك كوردي فيلي عام ملحوظ تأييدا لحصول المكون العراقي الكوردي الفيلي على حقهم المشروع في ان يكون لهم تمثيل عادل في مجلس النواب العراقي والحصول على مقاعد كوتا يتناسب مع عددهم في العراق والمهجر (الكورد الفيلية العراقيين في المهجر لم يغادروا العراق طوعا بل قام النظام السابق بإسقاط جنسيتهم العراقية وأمر بأبعادهم من العراق حسب الفقرة الثانية من قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم 666 الصادر في 7/5/1980 والمنشور في صحيفة الوقائع العراقية الرسمية، بغداد، العدد 2776 بتاريخ 26/5/1980. لقد ابعد النظام السابق 600,000 منهم سنوات 1980-1990 وحجز وقتل "اكثر من 20,000" من شبيبتهم).

لقد أيد الكورد الفيلية واجمعت الفصائل الكوردية الفيلية على طلب تمثيل عادل للكورد الفيلية في مجلس النواب العراقي على اساس نظام الكوتا واصدرت بيانات وقامت باتصالات حول الموضوع، الامر الذي يستحق التقدير ويدعو الى التفاؤل.

كما يبدو من تصريحات الاستاذ محسن السعدون ان التحالف الكوردستاني قد عقد العزم على تأييد مطلب الكورد الفيلية اذ صرح قائلا "التحالف الكوردستاني مصر على مطلب أن تكون للكورد الفيلية كوتا وفق حسابات فنية توافقية، بعكسه فأن التحالف الكوردستاني سينسحب من جلسة التصويت على مشروع قانون الانتخابات" (راجع موقع الاتحاد http://www.faylee.org/?article=646).

كما ان النائبة الدكتورة ماجدة عبد اللطيف التميمي قدمت اقتراحا في 20/8/2013 بإدخال فقرة في مسودة قانون الانتخابات بتخصيص مقاعد كوتا للكورد الفيلية في مجلس النواب العراقي.

يتوقع الكورد الفيلية ويتطلعون الى ان تقوم الكتل البرلمانية الاخرى بتأييد مطلبهم العادل والمشروع هذا، ونخص بالذكر كتلة دولة القانون وكتلة المواطن وكتلة الاحرار المعروفة بتأييدها لقضايا الكورد الفيلية وتفهمها لما عانوا من ظلم واضطهاد وابادة جماعية. ونأمل ايضا ان تؤيد كتلة العراقية هذا المطلب ايضا لمكون عراقي ساهم في بناء وتطوير العراق في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية والثقافية والرياضية وغيرها وضحى كثيرا من أجل العراق وشعبه.

ونناشد المرجعية الموقرة، التي سبق وان اكدت ان الكورد الفيلية هم المكون العراقي الأكثر تعرضا لمظالم النظام السابق، بان تطلب من القوى السياسية العراقية المختلفة ان تنصف الكورد الفيلية بان يكون لهم تمثيل عادل في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتا يتناسب مع عددهم الفعلي، سواء من القاطنين في العراق ومن الذين أبعدهم النظام السابق قسرا عن وطنهم العراق حسب القرار رقم 666 المشار اليه اعلاه.

يقدر الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي والكورد الفيلية عاليا جهود ودعم ومساندة كل الكتل البرلمانية والقوى والمنظمات والشخصيات السياسية العراقية للمطلب المشروع للكورد الفيلية بان يكون لهم تمثيل عادل في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتا لا يقل عن خمسة مقاعد.

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. www.faylee.org



الديانة الأيزيدية تربطها شعائر وطقوس لاهوتية وثيقة ومتأصلة بالديانة الميثرائية الآرية منذ ما قبل الديانة المسيحية بما يزيد عن 3000 عام , ومن هذه الشعائر تقديس رمز ( الصليب ) , حيث أنه أحد رموز آله النور أو الشمس ( ميثرا ) وهو يرمز الى قرص الشمس كتشبيه لأشعتها التي تمتد من نقطة انطلاق النور لتتساوى الاتجاهات الأربعة الشرق ـ والغرب ـ والشمال ـ والجنوب ـ بمقياس واحد لأذرع الصليب الأربعة , ولم يزل الأيزيديون يتمسكون بقدسية " الصليب " , ومن المتعارف عليه اجتماعيا أن النساء تضعن الصليب فوق المنام الخشبي ( المهد ) للطفل باعتباره رمزا للشمس المقدسة لديهم لإبعاد الشرور عن أطفالهم , وكذلك أثناء الانتهاء من صنع عجين الخبز يقمن برسم الصليب فوق العجين . 
ولحد الآن يقوم الرجال والنساء من ( عائلة الشيخ شمس وعائلة الشيخ ناسردين ) برسم الصليب حركياً على جبين الطفل عند الانتهاء من ترتيل الأدعية مع وضع اليد على رأس الطفل أو المولود , وهي مراسيم دعاء أبزيدية عريقة تعني بطلب الخير والحياة الهانئة للمولود الحديث . وقد عرف الصليب على شكل أذرع متساوية من حيث " الطول " كما هو مكتشف وقد أوضح ذلك الآثاريين الكرد وليس كما يفسره بعض الباحثين والمختصين حينما يعثر على صلبان منحوتة في صخور لبقايا معابد آرية في أراضي وجبال زاكروس فينسبونها الى المسيحية , فمن المعروف أن الصليب الذي انتهت عليه حياة عيسى بن مريم يعتبر أداة تعذيب وعقاب وإعدام عند اليهود قديما , وهو عمود خشبي مكون من طرف سفلي له الطول الأكثر من الأطراف الثلاث الأخرى , فهو منسوب للمسيح والمذكورة قصته في كتاب الانجيل المقدس . 
يتغافل البعض من الباحثين الفارق الزمني الشاسع بين الصليبين ( المسيحي والأيزيدي الميثرائي ) ويتغافلون أيضا أن الظهور الأول للصليب في الفن المسيحي كان على تابوت حجري بالفاتيكان في أواسط القرن الخامس , حيث كانت ( السمكة ) رمزا لأصحاب الكنيسة الأولى , ولم يكن الصليب رمزا لأتباع الكنيسة الأولى ( راجع اناجيل : مرقص ومتي ولوقا ) بل كان مدانا من " أب الكنيسة " في القرن الثالث , وذلك لأصوله الوثنية كما تقول المصادر , إذ أن الديانة الميثرائية كانت سائدة في " روما " ما قبل المسيحية بأربعة قرون , وكان الصليب متساوي الأذرع رمزا مقدساً عند الرومان واليونان , وخلال القرون الخمسة الأولى لم يكن يسوع المسيح مصورا على رمز الصليب .! نستطيع التخمين بأن الكنيسة قد أخذت صليب كهنة الميثرائيين الرومان بعد انتشار المسيحية . 
من غير المنطق أن يروّج البعض لفكرة أن الصليب المسيحي قد نحت منذ زمن بعيد في أماكن من جبال زاكروس الآرية الغنية بآثار الديانة الميثرائية , حيث كان للصليب رمزية وقدسية عند الشعوب الآرية القديمة امتدادا من الهند والى المانيا واليونان وكردستان ( ماد وميديا ـ وميتان ) وانتقل أيضا الى بابل وآشور وروما ومصر , ففي الهند كان الصليب المعقوف الذي يختلف هندسيا بعض الشيء عن الصليب متساوي الأذرع فهو أيضا رمز لميثرا ويعرف بـ ( سواستيكا ) عجلة الحياة , واتخذته الديانة الهندوسية الآرية رمزا لها , وكذلك اتخذه الحزب النازي بقيادة أدولف هيتلر شعارا يعتلي رايته , وكذلك كان الصليب المتوازي الأذرع رمزا عند الإغريق الذين اتخذوه عن الميثرائية مثلهم مثل الرومان عقيدة لهم , فمن المهم أن نضع بالحسبان أن ليس من المنطق أن ننسب الصليب " الآري " الى المسيحية مع واجب الأخذ بالفارق الزمني وشكلية وحيثيات الصليب بين الديانتين المسيحية والميثرائية

قررت أطراف المعارضة في إقليم كوردستان الاجتماع غدا الخميس، بغية مناقشة النتائج النهائية لإنتخابات برلمان كوردستان.

في هذا الشأن قال عضو المكتب السياسي للجماعة الاسلامية الكوردستانية عبدالستار مجيد في تصريح لـNNA إن " أطراف المعارضة الثلاثة (حركة التغيير، الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، الجماعة الاسلامية الكوردستانية)، في مقر المكتب السياسي للجماعة الاسلامية بمدينة السليمانية، بغية مناقشة النتائج النهائية لإنتخابات برلمان كوردستان".

مشيرا إلى أن المعارضة ترفض النتائج النهائية للإنتخابات وتنتقد آلية عمل المفوضية العليا، وإن اجتماع المعارضة سوف تتمخض عن موقف مشترك بشأن تلك النتائج. 
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: محمد

الخميس, 03 تشرين1/أكتوير 2013 00:02

معاناة فی الهجرة والإغتراب- باوکی دوین

 

1

بعد

مسیرة لیل طویل

من عناء السفر

لیالی تتکرر

کنا

نرتاح قلیلا

فی النهار

فی الأودیة والغابات

وفی اللیل

نعاود الکرة

من جدید

وفی المطاف

وبعد مسیرة نحو شهر

مکثنا

تحت جسر قدیم

وطلب المرشد

منا

أن نلبس ملابس

جدیدة

لأجل صعود الباص

کان معی

حذاء

قد رافقنی

طوال فترة السفر

أکثرهم

ترکو أحذیتهم المهترئة

فی الطریق

وبقی رفیق السفر

سالما

دون أثر

أردت أن أحتفظ بە

کذکری

لکن مرشد الطریق

قد أخذە منی

ورماە بعیدا

وفی قلبی

بصمت

ودعتە

2

کنا

متروکین

فی منطقة عازلة

بین أشجار السندیان

وبقینا فترة

دون طعام

لکن رفیقی الشاب

قد إختفی مبکرا

وحینما أتی

قدم لی

تفاحة صغیرة

أکلتها

بمضغة

ومرت السنوات

ومازلت

أشعر

بلذة الفاکهة

3

سلمنی

المرشد القدیم

إلی مرشد أخری

وبقینا

لفترة طویلة

فی المحجر

حینما

أتانا الخبر

بأنهم

سیسافرون

فی المساء

خرجنا لوحدنا

دون

أن

نعرف الطریق

وحینما

وصلنا

إلی المکان المحتمل

کان الشارع طویلا

ورجال الدرك

منتشرة

فی الأزقة

وبعد عناء طویل

صعد رفیقی الشاب

إلی الطابق الأعلی

لشقة قدیمة

وصعدت وراءە

حینما رآنا

المرشد

أنفجر من الغیض

لکنە

أجبر

أن لایترکنا

وحیدا

فی شارع

شیرین أفلر

· * شیرین أفلر..... شارع قدیم فی ترکیا فی مدینة أسطنبول

خاص / صحيفة روناهي – صحيفة آزادي (الحرية ) - اتحاد الاعلام الحر

قام السيد فؤاد عليكو عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي في سوريا صباح الثلاثاء ( 1تشرين الأول 2013) بزيارة ودية لمكتب اتحاد الاعلام الحر في مدينة قامشلو, وكان في استقباله كل من رئيس الاتحاد محمد كمال وعضو الهيئة الإدارية للاتحاد حسن ظاظا وعدد من أعضاء الاتحاد.

وقد أوضح عليكو خلال زيارته بأن غرب كردستان بحاجة إلى كوادر إعلامية متخصصة, مؤكداً على أهمية حرية العمل الاعلامي في غرب كردستان.

وأكد الطرفان على أهمية التعاون الإعلامي والاستفادة من خبرات الاتحاد في تدريب الاعلاميين.

أقام حزب الدعوة الإسلامية، حفلا تأبينيا لشهداء التفجيرات الدامية التي طالت العاصمة بغداد ومدينة اربيل وباقي محافظات العراق، استنكر فيه المشاركون، العمليات الإرهابية التي استهدفت وحدة الشعب العراقي وأمنه واستقراره، داعين الى التصدي للعمليات الهجينة التي تنفذها بعض الجهات لإعادة تهجير أبناء الوطن من مناطقهم على أساس طائفي .

وشارك في الحفل التأبيني الذي أقيم في المقر العام لحزب الدعوة الاسلامية وسط العاصمة بغداد، عدد من قيادات الحزب بينهم النائب د . وليد الحلي والنائب د . عامر الكفيشي والنائب كمال الساعدي و د . شلتاغ عبود، فضلا عن عدد كبير من شيوخ ووجهاء مدينتي الصدر والشعلة .

واستهل افتتاح الملتقى بتلاوة ما تيسر من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، القى بعدها رئيس عشائر البو دراج في مدينة الصدر الشيخ فارس، كلمة أشاد فيها بهذا الاحتفال التأبيني الذي يستذكر فيه تضحيات العراقيين بمختلف طوائفهم وقومياتهم .

وشدد د . وليد الحلي خلال كلمة القاها في الاحتفالية التأبينية، على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والأجهزة المخولة بحمله، داعيا الحكومة إلى عدم التساهل مع المجاميع التي تحمل السلاح ضد المواطن والدولة، لأن العراق يتعرض اليوم إلى هجمة شرسة من أعدائه تستهدف أبنائه بدون تمييز بين طائفة وأخرى وقومية وأخرى.

مبينا أن العمل الإرهابي بات يخطط له من قبل دول معادية للعراق ولتجربته الديمقراطية بالتعاون والتنسيق مع البعث المقبور والعصابات التكفيرية .

مشيرًا الحلي إلى إن هؤلاء يسعون لإعادة العراق الى الحالة التي كان عليها زمن النظام البائد، ويريدون أن يرهنوا مستقبل العراق ومستقبل أجياله بيد دول معينة ويوكلون قيادته للعصابات الإرهابية والقتلة.

مخاطبا شيوخ العشائرقائلا " انتم من يدافع عن العراق  وكرامته ووحدته، ومنكم يستمد صموده وقوته، فانتم أبنائه البررة الذين اثبتوا بالدليل القاطع مدى إخلاصهم ووطنيتهم، ومن حق عشائركم أن تفخر بكم".

وشجب النائب محاولات بعض الجهات التي لا تريد الخير للعراق، بتفريق ابناء العراق على اساس الدين او المذهب او القومية، مستنكرا هذه المحاولات التي تستهدف إخراج الشيعة من المناطق السنية وبالعكس، لأنها بداية لتأسيس مناطق على أساس مذهبي تعود بنا لأيام الحرب الطائفية .

واستطرد الحلي ان " لكل عراقي الحق في كل ما أوجده له القانون والدستور، ولا يسمح لأحد أن يجرده من ذلك الحق، فالعراق اليوم يمتلك حكومة منتخبة وفق آليات دستورية وقانونية، ولذلك علينا أن لا نسمح لأي كان أن يعبث بالاليات الدستورية والقانونية ".

وتابع قائلا " نحن أبناء العراق، وسنبقى موحدين ومتعاضدين كالبنيان المرصوص لا تقوى كلقوى الشر والضلالة على النيل من تآخينا ومحبتنا مهما انتهجت من أساليب بربرية وإرهابية ".

ثم ألقى احد شيوخ مدينة الشعلة، كلمة حيا فيها تضحيات أبناء شعبنا العراقي مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها الأجهزة الأمنية للتصدي للزمر الإرهابية، مطالبا بتوحيد الخطى باتجاه التصدي للإرهاب وتعزيز الإخوة والوحدة الوطنية.

فيما أشاد السيد عبد المحسن الموسوي احد شيوخ السادة المكاصيص بالتضحيات الكبيرة لأبناءشعبنا في تصديهم للإرهاب، مستذكرا بطولات الشهداء الأوائل في مقارعتهم للزمرة الصدامية الباغية وما قدموه من تضحيات كبيرة، مطالبا في الوقت نفسه بضرورة رص الصفوف لمواجهة الهجمة الشرسة التي يتعرض لها البلد.

من جهته، أشار النائب كمال ألساعدي الى المخطط الدولي الذي يراهن على تدمير سوريا شعبا وحكومة من اجل ارضاء الصهيونية وعملائها العرب لتنفيذ مخطط يستهدف تمزيق الأمة العربيةواضعافها، واضعا العراق كحلقة من هذا المخطط. داعيا شيوخ العشائر ومن خلفهم عشائرهم إلىاليقظة والحذر من الفتنة والتفرقة التي تسعى اليها جهات متعددة مرتبطة بدول إقليمية تستهدف وحدة العراق وتجربته الديمقراطية .

وقد أثنى السيد محسن احمد صروط، احد شيوخ مدينة الصدر على مبادرة حزب الدعوة الإسلامية بإقامة الملتقى التأبيني الذي وصفه بأنه ليس تأبينا لشهداء مدينة الصدر أو الشعلة فحسب، وإنما هوتأبين لكل شهداء العراق وتخليدا لتضحياتهم  وهذا ابسط حقوقهم علينا.

حزب الدعوة الإسلامية

المكتب الإعلامي

2 /10 /2013 م



قرأت ُ في تعليق على الفيس بوك كتبه دكتور جامعي واصفا موقف العراقيين من الاوضاع الحالية فقال ( ماهو موقف الشعب العراقي الشقيق من الاوضاع الدموية في العراق ) وانا استغربت من استعماله مصطلح ( الشعب العراقي الشقيق ) ؟؟!! واستفهمت منه السبب فقال " لان الشعب العراقي يعيش في دولة لا يهمه ما يصيبها من دمار وحرمان وظلم لذا فهو كباقي الشعوب الشقيقة المجاورة لا يهمه ما يصيب العراقيين من هموم ومآسي ... !!! 

وتعليقا على هذا الخبر : 
" السيد السيستاني يوفد محمد العميدي لكردستان لمساعدة اللاجئين السوريين " 
http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=30192
مع كل الاحترام والتقدير للاخوة السورين لكن نستغرب عن موقف السيستاني المفاجيء ولماذا في هذا الوقت ؟؟ هل هي اضواء اعلامية ؟؟ ولماذا نرى الاهتمام باللاجئين ويترك العراقيين الذين اصبحوا لاجئين في وطنهم ؟ 
ما هو موقف السيستاني وكبير معتمديه " كما سمته قناة الشرقية" من الدمار والهلاك والقتل اليومي والسفك المباح للدم العراقي ؟؟ 
ما هو موقف السيستاني من " المانشيتات اليومية " على القنوات الاخبارية عن القتل اليومي للعراقيين ؟؟ 
عاجل البغدادية /// استشهاد 14 واصابة اربعين بانفجار اربع سيارات في صليخ سبع البور الاعلام والشرطة الرابعة ببغداد 
عاجل الشرقية // استشهاد اكثر من 400 مواطن في مدينة الصدر في بغداد
لماذا نرى مواقف السيستاني الان اعلاميا ؟؟ ونرى ظهور كبير معتمديه على " الشرقية نيوز " لماذا لا يوجد موقف للسيستاني من قتل العراقيين ؟؟؟ لماذا لايوجد موقف للسيستاني من الفساد الحكومي ؟ لماذا لا يوجد موقف للسيستاني من الظلم والحرمان للشعب العراقي الشقيق ؟!! 

وتعليقا على ما نشر في موقع عراق القانون " ويضيف مسؤول اخر عن الحملة ان “المرجعية في النجف غير راضية على اداء وزارة الهجرة والمهجرين بخصوص هذه المسالة مما اضطرها الى التدخل بدلا من مساعدة الوزارة المعنية” 
استغرب من هذا الموقف وهذا التصرف ممن يسمي نفسه مرجعاً اذا كانت المرجعية غير راضية عن اداء وزارة الهجرة فتدخلت فورا !! لماذا لا تتخذ موقفا مماثلا عن الاداء الحكومي والذي يشهد عليه الجميع , واقل ما يقال عنه " ماساوي " ؟؟؟ 
وردا على كلام الدكتور الجامعي في وصف الشعب العراقي "لماذا لا يوجد موقف من مرجعية السيستاني الشقيقة من مأساة الشعب العراقي " ؟؟!!

في خبر عن صوت كوردستان : (حزب البعث - جناح عزة الدوري - يقدم معلومات أستخباراتية لرئيس الاقليم مسعود البارزاني.)

وأنا أكاد أسمعهما من وراء وراء الكواليس:

عزّة : مسعود ، ها قد اخرجتك من الحرج الذي اصابك جراء فضائح التزوير من الداخل والخارج وأنجيتك (ولو آنيا) من فتنة مؤكدة .

مسعود: شكرا صديقي عزّة، ألف شكر ، وصدقت المقولة القائلة: (الصديق عند الضّيق..!!)

وللعلم ان عزة (السلوقي) هذا يعتبر سلفا لأسامة بن لادن في العراق والشام. ونشاطاتهم متمركزة في المناطق التي تتواجد فيها الأقلية الشيعية كما في سوريا وكما في البحرين واليمن وفي دول الخليج الأخرى وكذلك في أفغانستان أو الأكثرية الشيعية كما في العراق وقاعدتها السعودية ورأسها المفكر ومخترعها أمريكا التي تتمكن في التدخل في شؤون كل الدول الأسلامية عن طريقها. وهي وسيلتها الوحيدة للتملص من الفيتو الروسي والصيني لتصفية خصومها من الحكام والأنظمة التي لا تتماشى سياستهم مع سياستها في المنطقة ومشيئتها. ولهذه القوة الضاربة الإسلامية الأمريكية السعودية القطرية التركية ومعظم الحكومات السنية في المنطقة و( ذيلها) البارزاني تتخذ لها تسميات مختلفة بحسب المكان والزمان وتتلون كالحرباء ، منها القاعدة ، ومنها جبهة النصرة ، ومنها جيش الإسلام ...إلخ..وحتى الكيان السياسي الجهادي المسلح والذي يعرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام لهي جزء أو حلقة مكملة لِسلسلة القوة الضاربة السنية الأمريكية السعودية التركية هذه و(ذيلهم) البارزاني في المنطقة.

والجدير بالذكر ان المحافظات السنية أو ما يعرف بالمثلث السني هي مراكز تواجد هذه الدولة أي (الدولة الأسلامية السالفة الذكر) في العراق ويترأسها حزب البعث (الدّوري).

والمضحك المبكي ان هذا المجرم ، مجرم الحرب والمطلوب لمحكمة الجنايات الدولية يحضى الآن بحماية تامّة من ال(سي آي أي) الأمريكية ذات التوجهات الميكيافيليّة : الغاية تبرر الوسيلة.

وفي الحقيقة ان هناك حربا عالمية ثالثة (مصغّرة) تدور رحاها في المنطقة بين جبهتين:

جبهة المحور (الأسم العصري له : محور الفيتو الروسي الصيني) ورأس حربته (ايران) ولقطيتها بشار الأسد وحزب الله وحزب المالكي وبقية الأحزاب الشيعية في المنطقة. تقابلها جبهة الحلفاء : الأمريكي الأطلسي الخليجي ورأس حربتها (أردوغان التركي) ولقيطتهم الدول الأخرى من اصدقاء امريكا كالأردن مثلا والميليشيات السنية في سوريا ولبنان والأحزاب الأسلامية السالفة الذكر والجيش الحر، ومن ضمنهم (أقليم كوردستان تحت آل بارزان) وبيشمه ر كه (ته)- إن طُلب منه ذلك.

إن الهجمات الأخيرة قد تكون أحدى حلقات سياسة (شغّلهم ) – وهذه المرّة بالنيابة عنه - والتي خصصت لها في حينه مقالا كاملا تحت عنوان

(شغلهم..خوفهم)، والتي يتبعها واتبعها طيلة حكمه ، وفي نفس الوقت فهي رسالة ضمنية اليه شخصيا من أسياده في جبهة الحلفاء :

( يا ايها الإنسان ما غرك بربّك الكريم الذي أصطفاك زعيما على الشعب اليتيم و(زَوّرَك)، والذي خلقك فسواك، فعدلك، في أي صورة ما شاء ركّبك، فإن أطعته لمكّنك، وإن خالفته ل( عصرك وعَفَصَك) وإلا سيجعل من أربيل بغداد ثانية في ثانية ، قل إلهي ما أعظمك !)

وأخيرا قد يقوم التلفاز الحكومي – ربما تلبية لرغبة الدّوري- بعرض بعض الصعاليك المتهمين بتنفيذ ( مؤامرة) التفجيرات الإرهابية، على غرار (مؤامرة محل التدليك في زاخو) ولكن هذا لا يغيّر من الأمر شيئا..!!

فرياد سوراني

(عاشق كوردستان ولسان البؤساء في كل مكان)

2- 10-

صوت كوردستان: بعد أعلان نتائج الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان و التي أنتهت بحصول حزب البارزاني على 38 مقعد من مجموع 111 معقد برلماني و ضمانة تأييد حوالي 5 أعضاء أخرين من أعضاء البرلمان من قوائم الظل و الحليفة أي ضمانه 43 معقد من مقاعد إقليم كوردستان التي لا تؤهلة لتشكيل الحكومة لوحدة. بسبب عدم رضى القوى السياسية الأخرى من نتائج الانتخابات و ومعارضة أغلبيتهم لها فأن هذه النتائج و طريقة تعامل المفوضية العليا مع الانتخابات أدت الى خلق جو مشحون بالخلافات بين القوى السياسية الكوردية منذره بنشوب خلاف كبير بين القوى السياسية في البرلمان تجعل من تشكيل حكومة أقليم كوردستان المقبلة أمرا صعبا للغاية في حالة عدم موافقة حزب البارزاني على:

1. التغاضي عن شروطة لتشكيل الحكومة و المتمثلة بأحتكار أغلبية الوزارات و رئاسة الوزراء

2. التنازل عن شرط موافقة الاطراف المستعدة للمشاركة في الحكومة على عرض مسودة دستور الإقليم للتصويت من دون أدخال أية تغييرات علية.

3. الموافقة على أنهاء سيطرة حزب البارزاني على الحكومة و تدخلها في شؤونها.

4. الموافقة على تحويل قوات البيشمركة و الامن و الشرطة الى قوات وطنية بعيدة عن الانتماء الحزبي و سيطرة حزب البارزاني و الطالباني.

5. الموافقة على أستقلالية القضاء.

6. الموافقة على شراكة حقيقية للقوى السياسية المستعدة للمشاركة في الحكومة و عدم تهميشهم.

بدون موافقة حزب البارزاني بالدرجة الاولى على تطبيع النقاط أعلاه فأنه من المتوقع أن تبدأ أزمة سياسية طويلة الأمد في أقليم كوردستان قد تكون مشابهة للتي بدأت في العراق بعد الانتخابات البرلمانية و تستمر حتى الى ما بعد تشكيل الحكومة و الى يومنا هذا.

القوى الكوردستانية جميعا لديها شروطها للمشاركة في حكومة البارزاني و هنا نتطرق الى شروط القوى السياسية الرئيسية التي قد يضطر حزب البارزاني بسبب عدم حصولها على الأغلبية البرلمانية التحالف معهم.

1. حزب الطالباني: هذا الحزب يشترط على الأقل أرجاع مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضه على التصويت لانها أرجعت سبب تمديد مدة رسالة البارزاني الى هذا الهدف. مشاركة حزب الطالباني في حكومة البارزاني من دون شرط أرجاع الدستور الى البرلمان يعني أبتعاد البقية الباقية من كوادر حزب الطالباني عنها.

الشرط الاخر الذي يفرضة حزب الطالباني هو أن يتحول الى شريك فعلي في الحكومة و ليس الى تابع ذليل كما في السابق و أعطاء بعض المناصب المهمة لها منها رئاسة البرلمان و نيابة الوزراء و لربما ستفرض تطبيق بنود الاتفاقية الاستراتيجية على حزب البارزاني.

هذه الشروط الى الان لم يعلن حزب البارزاني الموافقة عليها لا بل أن حزب البارزاني هو الذي بدأ بفرض الشروط.

2. الاتحاد الإسلامي الكوردستاني: هذا الحزب أيضا لديه مطالب حقيقية من حزب البارزاني و منها مشاركته الفاعلة في الحكومة و الحصول على مناصب فعالة و منها نيابة الحكومة و بعض الوزارات. كما أنه من الصعوبة بمكان أن يبتعد هذا الحزب بسهولة من جبهة المعارضة القديمة و تدرك أن ابتعادها عن حركة التغيير يعني تحولها مرة أخرى كما كانت قبل أربعة سنوات الى تابع ذليل لحزب البارزاني الشئ الذي لا تقبلة قواعدها. و هذا يعني أن مشاركة الاتحاد الإسلامي في حكومة البارزاني تفرض علية أنهاء تسلطة و أحتكارة للحكومة و تقبل اراء هذا الحزب أيضا و أن تتمتع وزاراتها بسلطة حقيقية.

3. حركة التغيير: هذه الحركة لديها حقوق أنتخابية تتمثل كونها القوة الثانية في الإقليم. و هذا يعني أن حركة التغيير إضافة الى شرط أعادة مسودة الدستور الى البرلمان و تحويل النظام الرئاسي في الإقليم الى نظام برلماني سيطالب بجميع النقاط الستة التي تطرقنا اليها في بداية المتابعة هذه.

ومن كل هذا نستدل أن حزب البارزاني يجب أن يتنازل عن جميع أو جزء من شروطة كي لا تحصل أزمة سياسية في إقليم كوردستان. و بما أن هذا الحزب غير مستعد للتنازل عن شروطة بسهولة لحد الان على الأقل و الأطراف الأخرى أيضا غير مستعد للمشاركة في الحكومة من دون إصلاحات جذرية فأن التوقعات تذهب الى أحتمال نشوب ازمة سياسية خطيرة في إقليم كوردستان في الأيام التي تعقب الاجتماع الأول للبرلمان الجديد الذي سيحتار في بدايتة في أختيار رئيس و نائب رئيس البرلمان و رؤساء اللجان البرلمانية و بعدها سيحتار في الموافقة على تشكيلة حكومة إقليم كوردستان.

عدم أستطاعة حزب البارزاني تشكيل الحكومة في وقتها القانوني يعني أن البرلمان سيعطي حركة التغيير قرار تشكيل الحكومة و هذا الشئ أيضا صعب جدا من دون موافقة حزب البارزاني و عندها سيدخل الإقليم في حلقة مفرغة قد تجبره لاعادة الانتخابات البرلمانية مرة أخرى.

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 20:35

جنيف 2 و الكورد والأزمة السورية (2) - حسني كدو

التسريبات التي صدرت عن مكتب الأخضر الابراهيمي حول مؤتمر جنيف2 تشير الى تحديد الوفود المشاركة الى مؤتمر جنيف2 والتي تمت الموافقة الأمريكية الروسية عليها وهذه الوفود هي، هيئة التنسيق الوطنية ، الإئتلاف الوطني السوري و الهيئة الكوردية العليا ومن دون شروط مسبقة ، وهذا ما أكد عليه الإستاذ صالح مسلم رئيس حزب ب ي د أيضا ، وبناء عليه ستكون هناك مباحثات ماراثونية بين هذه الوفود الثلاثة (الأخوة الأعداء ) بين الإئتلاف الوطني السوري و هيئة التنسيق الوطنية من جهة لحل الخلافات القائمة والكثيرة والشائكة بينهم ، وبين المجلس الوطني الكوردي وحزب الإتحاد الديمقراطي من جهة أخرى ومشاكلهم العالقة ،وبين الهيئة الكوردية العليا ووفدي المعارضة العربية من جهة ثانية .

وهناك أسئلة كثيرة يجب الوقوف عندها بالنسبة لنا ككورد وطنيين وقوميين، وكسوريين مثل بقية مكونات الشعب السوري.

- كيف ستتفق هذه الوفود فيما بينها ؟

-هل ستتفق المعارضة والنظام معا ضد الكورد؟
-هل ستتخلى المعارضة العربية عن عصبيتها القومجية الفوقية وتعترف بحقوق الشعب الكوردي إخوته في الدين وشركاءه في الوطن والتاريخ ؟
-هل سيتخلى الكورد عن بعض من حقوقه لصالح الأخ العربي الأكبر والتي دفعنا أثمانها وأكلافها شللات وأنهار من الدماء والدموع وعقودا من الحرمان والمعاناة ؟
-هل سيكون الراعيان الى جانب الحقوق الكوردية المشروعة ، أم سيكتفيان بالحياد ؟

إن المعطيات الجديدة للواقع السوري محليا وعالميا وعدم قناعة الكثير من دول العالم بهذه الثورة بالرغم من تضحياتها الجسام يطرح سؤالا هاما وخطيرا "لماذا الكورد لا يفاوضون النظام أيضا طالما يفاوضون المعارضة بشقيها خاصة بعد أن عبرت هذه المعارضة بشقيها المدني والعسكري ،وفي شتى مراحلها عن قصر نظرها ورؤيتها القومجية العنصرية الفوقية بالنسبة للحقوق الكوردية ؟ وهل على الكورد ان يكونوا كاثوليك أكثر من البابا ؟ وهل موقف المعارضة من القضية الكوردية طيلة سنين الثورة كان أشرف من موقف النظام بالنسبة للكورد ؟ لذا على الكورد مراجعة أوراقهم وحساباتهم ، لاسيما ان جنيف2 يجيز بل يحبذ مسألة تأجيل الإنتخابات السورية لمدة عامين والتمديد لبشار الاسد في مواده 16 و 17 من قرار الأمم المتحدة 2118 حول سوريا .

أما المعطيات على الأرض الواقع فإنها تشير بان الدول الكبرى وهوامير السياسة والاقتصاد والخبراء الاستراتيجين قد حققوا قدرا كبيرا مما خططوا له في الأزمة السورية ووصلوا الى أهدافهم مع النظام السوري ، وحتى مع النظام الايراني ،ومسألة برنامجه النووي ، وان جنيف2 هو حصاد هذه التفاهمات ، ولكن الشيطان يكمن في التفاصيل ، والتفاصيل قد تأخذ منحنيات وإتجاهات وفترة أكثر من المتوقع .

اكثر من خمسة عقود من النضال السياسي لكورد سوريا ، حصيلته كان كارثيا ،ولكن لم يأخذ االإعتقال و التععذيب او الضعف أو الخوف طريقه الى قلب الكوردي وحركته السياسية ، لقد دأب الكوردي على نضاله و طرق جميع الأبواب الموصدة في وجهه وحتى هذا اليوم ، ولكنه بقي منقسما غير موحدا بفضل أنانية البعض ، وبفضل ولاءت البعض الأخر ،و بقي كل حزب يغرد بعيدا عن الأخر بالرغم من مناشدات الكتاب والوطنيين والمستقلين لهم بالاسراع في توحيد صفوفهم وتحديد مطالبهم .

الفرصة لنيل الحقوق التاريخية للشعب الكوردي أصبحت سانحة ، قاب قوسين أو أدنى ، الحلم يكاد أن يصبح حقيقة ،جنيف2 سيكون الفيصل لوضع اللبنة الدستورية السياسية ،الأساسية و الرئيسية للشعب الكوردي ، وهنا يبرز دور المفاوض و المحارب الكوردي الذي يجب ان يكون محترفا سياسا ولغويا وتاريخيا و جغرافيا ومحترفا لبروتوكولات المحافل الدولية .

الكرة قد أصبحت الأن في ملعب المفاوض الكوردي ، واللعبة تشبه لعبة البوكر ، وهي لعبة الكبار ، ولعبة خطرة ومعقدة وصاحب المعرفة الكبيرة والمال الوفير و الإرادة القوية والاعصاب الفولاذية سيفوذ في هذه اللعبة ،وهناك كلمة صولد يستخدمه اللاعب عندما يتأكد بأن اوراقه الخمسة هي الأقوى ، وإستخدام كلمة صولد قديخسر صاحبه كل ما يملك ،أويكسبه كل ما يملكه الأخرين , ولذا على الوفد الكوردي المفاوض ان يكون صاحب الأوراق الخمسة القوية وأن لا يستخدم كلمة صولد إلا بعد حصوله على الضمانات التي تكسبه بدون منازع .

إن معاناة و تضحيات مئات السنيين تستوجب من القيادات الكوردية جميعا وخاصة رئاسة الاقليم وقنديل ان تقفا سندا وعونا خلف وفد الهيئة الكوردية العليا معنويا وماديا وفي المحافل الدولية وان تعملا كما عاهدناهم من بذل الجهود في توحيد الصفوف و دعم هذا الوفد الذي يجب أن يمثله الأكفاء من الكوادر الكوردية بغض النظر عن إنتماءاتهم الحزبية والقبيلية والعائلية والانانية الشخصية التي تعيق تقدمنا و وحدتنا منذ الأزل والى يومنا هذا .

حسني كدو

1-10-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

لمشاهدة  أسماء جميع المرشحين مع الاصوات التي حصلوا عليها أنقر على الرابط أدناه

 

 

http://en.calameo.com/read/00020214018772a6dc115

الحزب الديمقراطي الكوردستاني 38 مقعدا

1 : جمال مۆرتكه‌

2 : بیار تاهر

3 : ئومێد خۆشناو

4 : ب‌شار مشیر

5 : دڵشاد شه‌عبان

6:فرسه‌ت سۆفی‌

7 :جه‌عفه‌ر ئیمنكی‌

8: عه‌لی‌ هالۆ

9:محه‌مه‌د عه‌لی‌ یاسین

10 :ئیدریس عه‌لی‌

11 :ئه‌نه‌س محه‌مه‌د

12‌: مه‌ردان خدر

13: نازم كبیر

14: اَبراهیم أحمد

15 : ئامینه‌ زكری‌

16 :نوری‌ حه‌مه‌عه‌لی‌

17: سیراج أحمد

18‌ : فه‌رحان جه‌وهه‌ر

19: عباس غزالی‌

20 : صاڵح بشار

21: شوان شێخ ئه‌حمه‌د

22: ئاری‌ هه‌رسینی‌

23 :ڤیان فیصل

24 : محمد صادق

25 : ته‌حسین ئیسماعیل

26 : زیاد حسێن

27: عه‌بدولڵا جاسم

28 : هیڤاحاجی‌ میرخان

29 :شامۆ شێخۆ

30‌ : فه‌یرۆز ته‌ها :

31 : شیرین حوسێن

32: نه‌جات محه‌مه‌د

33 : ئاواز حه‌مید ئه‌فه‌ندنی‌

34 : حه‌یات مه‌جید

35 : زۆزان صادق

36 : ڤالا فه‌رید

37 : ڤیان عباس

38 : شیلان جه‌عفه‌ر

حركة التغيير 24 مقعد :

1- عەلی حەمە ساڵح

2- یوسف محمد سادق

3- شێركۆ حەمە ئەمین

4- بێستون فایەق محمد

5- برزۆ مجید عبداڵا

6- عادل عەزیز شكور

7- رابون تۆفیق معروف

8- عومەر عینایەت حەمە سعید

9- ئەیوب عبداڵا ئیسماعیل

10- ئيڤار ئیبراهیم حسن

11- حسن ساڵح محمد

12- مونیر عوسمان عەلی

13- ئومێد حەمە ساڵح

14- محمود عومەر ساڵح

15- ئەنوەر قادر مستەفا

16- فایەق مستەفا رەسول

17- عبدالرەحمان عەلی رەزا

18- قارەمان قادر فەتاح

19 - پەروا عەلی حەمە

20 - زولفامحمود عبداڵا

21 - ژوان ئیسماعیل

22 - رۆزا محمود عوسمان مستەفا

23- بەهار محمود فەتاح

24- پەری ساڵح حەمید

الاتحاد الوطني الكوردستاني 18 مقعد‌:

1- دەرباز عەبدوڵا رەسول

2- ئەرسەلان بایز ئیسماعیل

3- عزت سابیر ئیسماعیل

4- بێگەرد دڵشاد شكور

5- سالار محمود

6- گۆران ئازاد

7- زانا عبدالرحمان

8 فەرهاد حەمە ساڵح

9- قادر وەتمان رەسول

10- ئاواز شێخ جەنگی

11- خەڵەف محمود قادر

12- رێواس فایەق حسێن

13- ساڵح فەقێ‌ محمد

14- سعید محمد سعید

15- دلێر مستەفا حسێن

16- تەلار لەتیف محمد

17- مریەم سەمەد

18- گەشە دارا جەلال

الاتحاد الإسلامي الكوردستاني 10 مقاعد

1- حاجی كاروان

2- عومه‌ر كۆچه‌ر

3- شێركۆ جه‌وده‌ت

4-مه‌ولود باوه‌مراد

5- سه‌هراب میكائیل

6- ئه‌بوبه‌كر هه‌ڵه‌دنی

7-غه‌ریب مسته‌فا

8-سوهام عومه‌ر

9-به‌هار عبدالرحمن

10- كه‌ژاڵ هادی

الجماعة الإسلامية 6 مقاعد:

1.     هه‌وارامان حه‌مه‌شریف حه‌مه‌ ره‌شید

2.    حه‌سه‌ن ئیسماعیل حه‌سه‌ن ره‌سول

3.    سۆران عومه‌ر سه‌عید ئه‌حمه‌د

4.    فه‌خره‌دین قادر عارف

5.    نجیبه‌ له‌تیف ئه‌حمه‌د قادر

6.    شوكریه‌ ئیسماعیل مسته‌فا

الحركة الاسلاميه 1 مقعد‌:

عومه‌ر مسته‌فا باوه‌میر پیرۆت

الحزب الاشتراكي الكوردستاني 1 مقعد:

عه‌بدولره‌حمان سان ئه‌حمه‌د

الحزب الشيوعي 1مقعد:

عه‌بدولره‌حمان فارس

الاتجاه الثالث 1 مقعد:

باپیر كامیل سلێمان

التركمان  (5  مقاعد):

1/ جه‌رجیس له‌تیف فه‌تاح

2/ مونا نه‌بی نادر عه‌بدوڵا

3/ ماجید عوسمان تۆفیق سلێمان

4/ محه‌مه‌د سه‌عده‌دین شوكر

5/ ئایدن مه‌عروف سه‌لیم ئه‌حمه‌د

 

المسيحيون  (5 مقاعد):

1/ یه‌عقوب گۆرگیس یاقو

2/ لینی ئه‌دریا شابا

3/ وه‌حدیه‌ یاقۆ هورمز

4/ كه‌مال ئه‌ڵدا مه‌رقوش

5/ سه‌لیم مه‌تی یوسف

 

الارمن (1 مقعد):

1/ به‌روان نیسان مه‌رگۆس بەتڕۆس

 

 

 

صوت كوردستان: لمشاهدة  أسماء جميع المرشحين مع الاصوات التي حصلوا عليها أنقر على الرابط أدناه


http://en.calameo.com/read/00020214018772a6dc115

 

الحزب الديمقراطي الكوردستاني 38 مقعدا

1 : جمال مۆرتكه‌

2 : بیار تاهر

3 : ئومێد خۆشناو

4 : ب‌شار مشیر

5 : دڵشاد شه‌عبان

6:فرسه‌ت سۆفی‌

7 :جه‌عفه‌ر ئیمنكی‌

8: عه‌لی‌ هالۆ

9:محه‌مه‌د عه‌لی‌ یاسین

10 :ئیدریس عه‌لی‌

11 :ئه‌نه‌س محه‌مه‌د

12‌: مه‌ردان خدر

13: نازم كبیر

14: اَبراهیم أحمد

15 : ئامینه‌ زكری‌

16 :نوری‌ حه‌مه‌عه‌لی‌

17: سیراج أحمد

18‌ : فه‌رحان جه‌وهه‌ر

19: عباس غزالی‌

20 : صاڵح بشار

21: شوان شێخ ئه‌حمه‌د

22: ئاری‌ هه‌رسینی‌

23 :ڤیان فیصل

24 : محمد صادق

25 : ته‌حسین ئیسماعیل

26 : زیاد حسێن

27: عه‌بدولڵا جاسم

28 : هیڤاحاجی‌ میرخان

29 :شامۆ شێخۆ

30‌ : فه‌یرۆز ته‌ها :

31 : شیرین حوسێن

32: نه‌جات محه‌مه‌د

33 : ئاواز حه‌مید ئه‌فه‌ندنی‌

34 : حه‌یات مه‌جید

35 : زۆزان صادق

36 : ڤالا فه‌رید

37 : ڤیان عباس

38 : شیلان جه‌عفه‌ر

حركة التغيير 24 مقعد :

1- عەلی حەمە ساڵح

2- یوسف محمد سادق

3- شێركۆ حەمە ئەمین

4- بێستون فایەق محمد

5- برزۆ مجید عبداڵا

6- عادل عەزیز شكور

7- رابون تۆفیق معروف

8- عومەر عینایەت حەمە سعید

9- ئەیوب عبداڵا ئیسماعیل

10- ئيڤار ئیبراهیم حسن

11- حسن ساڵح محمد

12- مونیر عوسمان عەلی

13- ئومێد حەمە ساڵح

14- محمود عومەر ساڵح

15- ئەنوەر قادر مستەفا

16- فایەق مستەفا رەسول

17- عبدالرەحمان عەلی رەزا

18- قارەمان قادر فەتاح

19 - پەروا عەلی حەمە

20 - زولفامحمود عبداڵا

21 - ژوان ئیسماعیل

22 - رۆزا محمود عوسمان مستەفا

23- بەهار محمود فەتاح

24- پەری ساڵح حەمید

الاتحاد الوطني الكوردستاني 18 مقعد‌:

1- دەرباز عەبدوڵا رەسول

2- ئەرسەلان بایز ئیسماعیل

3- عزت سابیر ئیسماعیل

4- بێگەرد دڵشاد شكور

5- سالار محمود

6- گۆران ئازاد

7- زانا عبدالرحمان

8 فەرهاد حەمە ساڵح

9- قادر وەتمان رەسول

10- ئاواز شێخ جەنگی

11- خەڵەف محمود قادر

12- رێواس فایەق حسێن

13- ساڵح فەقێ‌ محمد

14- سعید محمد سعید

15- دلێر مستەفا حسێن

16- تەلار لەتیف محمد

17- مریەم سەمەد

18- گەشە دارا جەلال

الاتحاد الإسلامي الكوردستاني 10 مقاعد

1- حاجی كاروان

2- عومه‌ر كۆچه‌ر

3- شێركۆ جه‌وده‌ت

4-مه‌ولود باوه‌مراد

5- سه‌هراب میكائیل

6- ئه‌بوبه‌كر هه‌ڵه‌دنی

7-غه‌ریب مسته‌فا

8-سوهام عومه‌ر

9-به‌هار عبدالرحمن

10- كه‌ژاڵ هادی

الجماعة الإسلامية 6 مقاعد:

1.     هه‌وارامان حه‌مه‌شریف حه‌مه‌ ره‌شید

2.    حه‌سه‌ن ئیسماعیل حه‌سه‌ن ره‌سول

3.    سۆران عومه‌ر سه‌عید ئه‌حمه‌د

4.    فه‌خره‌دین قادر عارف

5.    نجیبه‌ له‌تیف ئه‌حمه‌د قادر

6.    شوكریه‌ ئیسماعیل مسته‌فا

الحركة الاسلاميه 1 مقعد‌:

عومه‌ر مسته‌فا باوه‌میر پیرۆت

الحزب الاشتراكي الكوردستاني 1 مقعد:

عه‌بدولره‌حمان سان ئه‌حمه‌د

الحزب الشيوعي 1مقعد:

عه‌بدولره‌حمان فارس

الاتجاه الثالث 1 مقعد:

باپیر كامیل سلێمان

التركمان  (5  مقاعد):

1/ جه‌رجیس له‌تیف فه‌تاح

2/ مونا نه‌بی نادر عه‌بدوڵا

3/ ماجید عوسمان تۆفیق سلێمان

4/ محه‌مه‌د سه‌عده‌دین شوكر

5/ ئایدن مه‌عروف سه‌لیم ئه‌حمه‌د

 

المسيحيون  (5 مقاعد):

1/ یه‌عقوب گۆرگیس یاقو

2/ لینی ئه‌دریا شابا

3/ وه‌حدیه‌ یاقۆ هورمز

4/ كه‌مال ئه‌ڵدا مه‌رقوش

5/ سه‌لیم مه‌تی یوسف

 

الارمن (1 مقعد):

1/ به‌روان نیسان مه‌رگۆس بەتڕۆس

 

المستقلة / متابعة /- نشرت صحيفة “جومهورييت التركية” اليوم الأربعاء رسالة “تهديد” أرسلها تنظيم القاعدة إلى رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان.

وقالت الصحيفة ان تنظيم القاعدة في سوريا والعراق وبلاد الشام هدد رئيس وزراء تركيا بالقول ، بأنه على أتم استعداد أن يقوم بالعديد من العمليات والهجمات الإنتحارية في تركيا لتنظيفها من كفارها – على حد قولهم- ما لم تكف تركيا عن مساندة الجيش السوري الحر في سوريا وتقوم بإعادة فتح الحدود التركية مع سوريا ولاسيما باب الهوى وباب السلامة.

من جانبه أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن القوات التركية فى أنقرة و إسطنبول على أتم الإستعداد للرد الفورى على أى هجمة “إرهابية” مؤكداً أنه لن يتراجع عن قرار إغلاق الحدود مع سوريا.

شفق نيوز/ أعلن اتحاد علماء الدين الإسلامي في إقليم كوردستان، الأربعاء، وصول ستة من رجال الدين الإسلامي في الإقليم إلى برلمان كوردستان في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في 21 من شهر أيلول المنصرم.

altوقال الاتحاد في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن ثلاثة من رجال الدين ضمن قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني فازوا بمقاعد في البرلمان.

وعلماء الدين الثلاثة هم الملا إدريس علي زاخويي والملا انس الدوسكي والدكتور سراج شيخ احمد الخيلاني من قائمة.

ومن الجماعة الإسلامية فاز الملا هورامان كةجينيي. وفاز كل من الملا عمر كوجر والملا غريب بينجويني من قائمة الاتحاد الاسلامي في برلمان كوردستان.

ع ب/ م ج

المدى برس / البصرة

توقع المفتش العام الأميركي الخاص بشؤون إعادة إعمار العراق ستيوارت بوين، اليوم الأربعاء ان العراق سيكون "زعيم المنطقة الأوحد"، خلال الفترة المقبلة، مضيفا ان "الفساد" يعد من اهم التحديات التي تواجهها البلاد، وفيما بين ان واشنطن حاكمت 90 مواطنا أميركيا بتهم فساد تتعلق بمشاريع تمولها الحكومة الأميركية في العراق، اعترف محافظ البصرة بان العراق "لايحاسب الفاسدين".

وقال المفتش العام الأميركي الخاص بشؤون إعادة إعمار العراق ستيوارت بوين في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع محافظ البصرة في ديوان المحافظة، وحضرته (المدى برس)، إن "الولايات المتحدة الأميركية أوكلت لي مهمة محاربة الفساد في برنامج إعادة اعمار العراق خلال السنوات العشرة الماضية بعد أن رصدت ميزانية تقدر بـ 60 مليار دولار لإعمار العراق"، مبينا أن "التحريات اثتبت وجود 90 مواطن أميركي متهم بالفساد في العراق وتمت محاكمتهم في الولايات المتحدة الأميركية".

ووصف بوين العشر السنوات الماضية في العراق بأنها "ذات مشاكل وتحديات وفساد"، مبديا تفاؤله بـ"السنوات العشرة المقبلة في إعمار العراق الذي سيكون زعيما أوحدا في منطقة الشرق الاوسط".

وأشار المفتش العام الأميركي أن "محافظة البصرة من المدن المهمة وعليها وضع برنامج وقوانين لمحاربة الفساد فيها لتطويرها"، عادا إياها "مدينة القرن الواحد والعشرين".

من جانبه قال محافظ البصرة ماجد النصراوي خلال المؤتمر الصحفي المشترك  "إستعداد المحافظة للاستعانة بالخبرة الاجنبية لمحاربة الفساد وقطع الطريق على المفسدين خصوصا في برنامج إعمار المحافظة وتنفيذ المشاريع العمرانية".

وأضاف النصراوي "ناقشت مع المفتش الأميركي إستراتيجية البصرة لـ 30 سنوات قادمة"، مبينا أن "الولايات المتحدة الأميركية هي دولة مانحة حاسبت موظفيها المفسدين فيما أنفقنا ألاموال ولم نحاسب المفسدين وهو دليل على نجاح برنامجها في محاربة الفساد".

ولفت النصراوي الى أن "محافظة البصرة شكلت منتدى الخبرات البصرية والذي يضم خبراء محافظة البصرة لتقديم مقترحاتهم في مجال محاربة الفساد وكيفية إحالة المشاريع بشكل صحيح وغلق المنافذ على المفسدين للحصول على مشاريع في المحافظة".

وبيّن النصراوي أن "بعض الرخص من الشركات المتلكئة تم سحبها وإحالة ملفاتها الى النزاهة لمحاسبتها وحرمانها من الحصول على مشروع في المحافظة"، مشيرا الى ان "وجود برنامج يدفع باتجاه رفع مستوى الرقابة والاشراف على احالة المشاريع ووضع المعرقلات امام المفسدين والمعيار في احالة المشاريع هو الكفاءة والجودة في العمل".

وكانت محافظة البصرة وجهت هيئة الاستثمار في المحافظة في نيسان من عام   2012، بسحب خمس رخص إستثمارية لتلكؤ الشركات الفائزة بها، في الإيفاء بالتزاماتها وفق الشروط والمواصفات المحددة في العقود الموقعة.

واتهم  النائب عن محافظة البصرة وعضو لجنة الاقاليم والمحافظات النيابية منصور التميمي في الثامن عشر من ايلول الماضي مسؤولين في المحافظة بتسببهم بهدر المال العام وتلكؤ المشاريع الخدمية والعمرانية داعيا الى احالة ملفات المشاريع المتلكئة الى هيئة النزاهة لمحاسبة المسؤولين والمقصرين

وتعد ظاهرة الفساد التحدي الأكبر إلى جانب الأمن، الذي تواجهه الحكومات العراقية منذ انتهاء الحرب الأميركية على العراق في 2003، وقد بلغت مستويات الفساد في العراق حداً أدى بمنظمات دولية متخصصة إلى وضعه من بين البلدان الأكثر فساداً في العالم، إذ حل العراق في العام 2012 المنصرم في المرتبة الثالثة من حيث مستوى الفساد فيه.

وكانت هيئة النزاهة، أعلنت في (الرابع من شباط 2013)، عن إحالة نحو ستة آلاف متهماً بقضايا فساد إلى المحاكم المختصة خلال العام 2012 المنصرم، مبينة أن مبالغ التعاملات التي وقعت فيها ممارسات فساد تجاوزت تريليون دينار.

كما أكدت دراسات أميركية أجريت مؤخراً، أن العراق حقق نمواً هو الأكبر في المنطقة في وارداته، بسبب ارتفاع انتاج النفط الذي يعتبر شريان الحياة للاقتصاد المحلي، لكن المحللين التي نقلت عنهم الدراسات يقولون إن النمو الاقتصادي الكبير هذا لم ترافقه تحسينات على الأوضاع المعيشية والخدمية بسبب انتشار الفساد.

وكانت هيئة النزاهة، كشفت في تقريرها السنوي، للعام 2012 المنصرم، وحصلت (المدى برس) على نسخة منه، عن انخفاض قيمة قضايا الفساد في البلاد من نحو ثلاثة ترليون دينار عراقي خلال العام 2011 إلى نحو 133 مليار دينار خلال العام 2012، وأكدت أن مجموع الدعاوى المحالة للقضاء العراقي بلغت نحو 4278، وفي حين أظهرت أن عدد المتهمين المحالين الى المحاكم بلغ 5980 شخصا، بينت أن عدد المطلوبين للهيئة بلغ 8696 متهماً، منهم 24 وزيراً أو من بدرجته تم الحكم على 16 منهم.

يذكر أن صحيفة واشنطن بوست الأميركية، قالت في (السادس من آذار 2013)، إن المفتش العام الأميركي المسؤول عن برنامج إعادة الإعمار في العراق، ستيوارت باوين، كتب تقريراً "أقر فيه بفشل البرنامج الذي بدأ قبل عشر سنوات وبلغت تكلفته 60 مليار دولار".

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن جهود إعادة الإعمار التي بدأت بآمال واسعة في آذار من سنة 2003 "انتهت الآن في مستنقع الفساد وسوء الإدارة"، مشيراً إلى أن أكثر ما يلفت الانتباه في التقرير "اختفاء شكر" المسؤولين العراقيين بعد أن كانوا "يثنون، ولو بحذر"، على المساعدات الأميركية خلال وجود القوات الأميركية.

وقال إن المسؤولين العراقيين "ينتقدون الآن بحدة ما يسمونها الفرص الضائعة"، لافتاً إلى إقرار كبار المسؤولين الأميركيين بـ"صواب بعض تلك الانتقادات".

ونسبت الصحيفة إلى تقرير المفتش العام، أن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، أعرب عن "شكره للاستثمار الأميركي في العراق"، لكنه علق قائلاً إن تلك المليارات "كان من الممكن أن تحدث تغييرا كبيرا، لو اُحسنت إدارتها".

وشمل التقرير أيضا تعليقا لوزير المالية السابق المستقيل، رافع العيساوي، قال فيه إن الولايات المتحدة "فشلت في إقامة مشروعات كبيرة لإعادة الإعمار".

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 19:52

النتائج النهائية لانتخابات برلمان كوردستان

اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قبل قليل النتائج النهائية لانتخابات برلمان كوردستان التي جرت في الـ  21 من الشهر الماضي في مؤتمر صحفي، وهي كالآتي:

ـ  الحزب الديمقراطي الكوردستاني 38 مقعداً.

ـ  حركة التغيير 24 مقعداً.

ـ الإتحاد الوطني الكوردستاني 18 مقعداً.

ـ  الإتحاد الإسلامي الكوردستاني 10 مقاعد.

ـ  الجماعة الإسلامية في كوردستان 6 مقاعد.

ـ  الحركة الإسلامية في كوردستان مقعد واحد.

ـ  قائمة الحرية مقعد واحد.

ـ  الحزب الإشتراكي الديمقراطي الكوردستاني مقعد واحد.

ـ مقاعد الكوتا في برلمان كوردستان: 5 للتركمان و5 للمسيحين و1 للأرمن.

يذكر 31 قائمة شاركت وتنافست على 111 مقعداً.
-----------------------------------------------------------------
آرام قرداغي ـ أربيل/
ت: إبراهيم

nna

المسيح في الأناجيل : صور متضاربة ومتناقضة !

( نسب المسيح المزعوم في الأناجيل )

الجزء الثالث

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

من أكبر الأخطاء والإشكاليات والتناقضات في الأناجيل هو إشكالية نسب عيسى المسيح فيها ، مع أن المسيح ليس له نسب ، لأنه خُلِقَ بدون أب . إذْ أنَّ أوَّلُ الأناجيل صحة لدى المسيحية ، وهو إنجيل متّى أورد نسبا عجيبا للمسيح ، أما ثالثها ، وهو إنجيل لوقا فقد ذكر نسبا آخر للمسيح يتناقض مع النسب الذي نشره إنجيل متّى ، مضافا الى الأخطاء والتناقضات الأخرى عن المسيح عيسى وأمه مريم وشخص آسمه يوسف النجار . وقد نتطرَّقُ اليها نقطة فنقطة في هذا الجزء من بحثنا المتسلسل والخاص بالصور المتضاربة والمتناقضة في الأناجيل ...

هل للمسيح نسب ؟ : بالحقيقة إن المسيح لانسب له أبدا ، لذا فهو الإنسان الوحيد في الجنس البشري كله الذي يفتقد الى النسب من جهة الأب ، طبعا بإستثناء آدم أبي البشر ، لأنه – أي المسيح - خُلِقَ من دون أب ، أو من دون إتصال وتقارب جنسي بشري . وذلك بإرادة الله تعالى ومشيئته كما خلق من قبله آدم . على هذا الأساس فإن نسب المسيح يبدء من جهة الأم فقط ! .

لكن كيف أخطأ كتبة الأناجيل في هذا الأمر البدهي والمعلوم والواضح جدا ، وكيف ، ولماذا إنهم قاموا بإنشاء وآختراع نسب وشجرة نَسَبِية مزعومة لاصحة لها إطلاقا للمسيح ، وهو لانسب له أصلا ...؟! . هذا لعمر الحق من أشهر وأكبر تناقضات وأخطاء الأناجيل وكتبتها ، ثم إنه يدل كل الدلالة والإثبات على تحريف الإنجيل الصحيح والأصلي للمسيح أولا ، وتناقضات الأناجيل وبشريتها ثانيا ، وعدم علاقته – بغالبيته المطلقة والكاسحة – بكلام الله تعالى وبوحيه وبالمسيح عيسى في ثالثة الأثافي ...

1-/ إنجيل متى وآختراع نسب مزعوم للمسيح عيسى :

قبل أنْ أنقل نسب المسيح من الإنجيل المذكور أودُّ القول الآتي : أمر الأناجيل كله غريب وعجيب ، لأنه حتى في إنجيل واحد يحتوي على الكثير من الأخطاء والتناقضات . فمثلا تجد في إنجيل متى ، الطبعة الفلانية كذا موضوع ، وفي الطبعة الأخرى تجد غير ذلك ، وفي الطبعة الثالثة تجد غيره ، وقس على هذا الكثير :

يقول متى في إنجيله ، طبعة ( المكتبة الشرقية ، بيروت / لبنان ، جمعيات الكتاب المقدس في الشرق ، بيروت / لبنان ، دار المشرق ش . م . م . ، بيروت / لبنان ، ط 6 ، 1988 ) عن نسب عيسى المسيح :

[ نسب يسوع / نسب يسوع المسيح

إبن داود بن إبراهيم :

إبراهيم وَلَدَ إسحاق

وإسحاق ولد يعقوب

ويعقوب ولد يهوذا وإخوته

ويهوذا ولد فارَص وزارَح من تامار

وفارَص ولد حَصْرون

وحصرون ولد أرام

وأرام ولد عَمِّيناداب

وعميناداب ولد نَحْشون

ونحشون ولد سَلْمون

وسلمون ولد بُوعَز من راحاب

وبُوعَز ولد عُوبيد من راعوت

وعُوبيد ولد يَسِّي

ويَسِّي ولد الملك داود

وداود ولد سليمان من أرملة أوريا < من هو أوريا : ذكرت التوراة قصة عجيبة وخرافية في تشويه صورة نبي الله داود – عليه السلام – مفادها بإيجاز هي : إن أوريا كان قائدا عسكريا لداود ، وكان لأوريا زوجة في غاية الحسن والجمال فطمع فيها داود ، ولم يدري كيف يستولي عليها ويجعلها زوجته ..؟ . لذلك أرسل داود أوريا الى جبهة حربية خطيرة جدا ظنَّا منه أنه سيقتل لامحالة هناك ، وبالفعل – بحسب خرافة التوراة طبعا – ذهب القائد أوريا الى هناك وقتل في الحرب ، بعدها تزوج داود زوجة أوريا مباشرة وتحقَّق له ماأراد . بالحقيقة إن هذه السلوكيات ليست بعيدة عن أنبياء الله تعالى وحسب ، بل من المحال أن تصدر من أحدهم هكذا سلوكيات شائنة بتاتا ! . مير عقراوي >

وسليمان ولد رَحَبْعام

ورحبعام ولد أبِيَّا

وأبيا ولد آسا

وآسا ولد يوشافاط

ويوشافاط ولد يورام

ويورام ولد عُوزِيَّا

وعوزيا ولد يوتام

ويوتام ولد آحاز

وآحاز ولد حِزْقِيَّا

وحزقيا ولد مَنَسِّي

ومنسي ولد آمون

وآمون ولد يوشِيَّا

ويوشيا ولد يَكُنْيا وإخوته

عند الجلاء الى بابل ، وبعد الجلاء الى بابل

يَكُنْيا ولد شَأْلْتَئيل

وشألتئيل ولد زَرُبَّابَل

وزربابل ولد أبيهود

وأبيهود ولد ألْياقيم

وألياقيم ولد عازور

وعازور ولد صادوق

وصادوق ولد آخيم

وآخيم ولد أليهود

وأليهود ولد أَليعازَر

وأليعازر ولد مَتَّان

ومتان ولد يعقوب

ويعقوب ولد يوسف زوج مريم التي وُلِدَ منها يسوع وهو الذي يُقال له المسيح ]

2-/ أما إنجيل لوقا فإنه هو الآخر أورد نسبا عجيبا لمن لانسب له أصلا ومتناقضا في نفس الوقت مع النسب الذي أورد إنجيل متى ، وقد أوردناه بالنص أعلاه .

نسب المسيح في إنجيل لوقا ، ينظر نفس المصدر أعلاه والمكتبة الشرقية وجمعيات الكتاب المقدس ودار المشرق والطبعة والمكان والزمان ، إنجيل لوقا ، ص 201 - 202 :

[ عمر يسوع ونسبه :

وكان يسوع عند بدءِ رسالته ، في نحو الثلاثين من عمره ، وكان الناس يحسبونه إبن يوسف بن عالي :

إبن مَتَّات

إبن لاوي

إبن مَلكي

إبن يَنَّا

إبن يوسف

إبن مَتَتْيَا

إبن عاموس

إبن نَحوم

إبن حَسْلي

إبن نَجَّاي

إبن مَآت

إبن مَتَتْيَا

إبن شَمْعي

إبن يوسف

إبن يَهُوذا

إبن يوحنا

إبن ريسا

إبن زَرُبَّابَل

إبن شَألْتَئيل

إبن نِيري

إبن مَلْكي

إبن أدِّي

إبن قُوسام

إبن ألمودام

إبن عِير

إبن يَشُوع

إبن لَعازر

إبن يُوريم

إبن مَتَّات

إبن لاوي

إبن شِمعون

إبن يَهُوذا

إبن يوسف

إبن يونان

إبن ألْياقيم

إبن مَلْيا

إبن مَنَّا

إبن مَتَّاتا

إبن ناتان

إبن داود

إبن يَسِّي

إبن عوبيد

إبن بوعَز

إبن سَلْمون

إبن نَحْشون

إبن عَمِّيناداب

إبن أدْمِين

إبن عَرْني

إبن حَصْرون

إبن فارَص

إبن يهوذا

إبن يعقوب

إبن إسحاق

إبن إبراهيم

إبن تارح

إبن ناحُور

إبن سَروج

إبن راعَو

إبن فالِق

إبن عابَر

إبن شالَح

إبن قَيْنان

إبن أرْفَكْشاد

إبن سام

إبن نوح

إبن لامَك

إبن مَتوشالَح

إبن أخنوخ

إبن يارَد

إبن مَهْلَلْئِيل

إبن قَيْنان

إبن أنوش

إبن شيت

إبن آدم

إبن الله ] سبحانه عما يصفون ...!

التعليق وبيان التناقضات والخلافات الكبيرة والفَجَّة والصارخة في نسب المسيح المزعوم ، في إنجيلي متَّى ولوقا :

1-/ أورد إنجيل متى [ 40 ] أبا للمسيح .

2-/ أورد إنجيل لوقا [ 75 ] أبا له . وهذا التناقض كبير جدا في النسبين المزعومين للمسيح .

3-/ ذكر إنجيل متى بأن والد يوسف هو [ يعقوب ] ، بينما ذكر إنجيل لوقا ان اسمه [ هالي ] ، وفي بعض النسخ [ عالي ] ! .

4-/ في إنجيل متى ان إسم إبن زَرُبَّابل هو [ أبيهود ] ، بينما ذكر إنجيل لوقا ان إسمه [ ريسا ] ! .

5-/ ليس من الصواب أبدا أن يكون المسيح من ذرية أخوين ، وهم [ سليمان ] و [ ناثان ] إبنا داود !

6-/ كيف يمكن أن يكون المسيح إبنا لداود ، مع إن الحقبة الزمنية بينهما كبيرة جدا ، إذ إنها أكثر من عشرة قرون ..؟!

7-/ كلا النسبان المزعومان للمسيح من قبل متى ولوقا ألحقاه بيوسف النجار ، مع العلم إن المسيحيين والمسلمين يؤمنون بأن المسيح ولد بدون أب ، فما هي العلاقة بين يوسف النجار ونسب المسيح ، لأن يوسف النجار كان خطيبا لمريم أم المسيح وفق رواية الأناجيل ، وإنه لم يتزوجها حتى يصبح المسيح من صلبه وإبنا له ...؟!!!

8-/ لماذا الإصرار من قبل الأناجيل على جعل يوسف النجار والدا للمسيح ، والمسيح إبنا له مع أنه قد وُلِدَ بدون أب ، ألا يعني ذلك تجريد المسيح من المعجزة الربانية الكبرى التي آقتضت إرادة الله تعالى ومشيئته الخارقة أن يخلق المسيح من دون أب أولا ، وثانيا هوموافقة وتأييد لِمَا كان يقوله اليهود عن المسيح بأنه آبن سفاح ، لذلك آستنكفوا عن الإيمان به وقبوله ! .

9-/ الصواب هو ان نسب المسيح يبدأُ من أمه مريم كما نسبه القرآن الكريم ، أي كان عليهم القول بأن نسب المسيح هو : المسيح بن مريم بن .......الى آخره ، لأنها الحقيقة كما المعتقد والإيمان المشترك بين المسلمين والمسيحيين في أن المسيح قد خلقه الله تعالى بقدرته وإرادته بدون أب . إذن ، فما هو السبب في ربط نسب المسيح بيوسف النجار وجعلهما أبا وإبنا الواحد للآخر ، مع ان هذا الربط غير صحيح ولاجائز بأيِّ شكل من الأشكال ...؟

10-/ اذا كان المسيح إبن [ الله ] (!) كما زعم إنجيل لوقا ، فلماذا إذن ، ربط نسب المسيح بيوسف النجار كوالد له ، ثم ربط نسبه بسائر الآباء والأجداد ، لأن ذلك يتناقض مباشرة مع عقيدة التثليث التي يعتقد بها المسيحيون في العالم ، حيث تزعم إن المسيح هو [ إله حق من إله حق ] ، مع أن هذا [ الإله ] الأناجيلي المسكين لم يستطع أن يدفع عنه ألم الجوع وتَضَوُّره ، أو أنه جهل حتى موسم نضوج التين ، حيث يعرفه الناس العاديون والرعاة في الجبال ، هذا ناهيك عن جهله بميعاد الساعة وأوان قيامها ...؟!!!

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 19:47

حركة التغيير .. ومكانك راوح !! (2) - خليل كارده

أنتهى العرس الديمقراطي في أقليم كوردستان اليوم 2013-10-02 وتم أعلان النتائج النهائية وعدد الكراسي المستحقة للاحزاب الكوردستانية المشاركة في الانتخابات البرلمانية بفوز ساحق للبارتي حيث حصل على 38 مقعدا زيادة 8 كراسي عن الدورة السابقة وتم تقييم قيمة الكرسي ب 19,522 ألف صوت زيادة عن الدورة السابقة بأكثر من ألف صوت , وقد أعلن رئيس المفوضية ذلك على الفضائيات ولكن في المرة الاولى ذكر تسعة عشرة ألف وكسر , ولم يذكر 522 وفي المرة الثانية أعلنها كاملة كما ذكرته في المقدمة , ولكن ما استفزني هو عند أعلان رئيس المفوضية قيمة الكرسي في المرة الاولي دون ذكر العدد الكامل , تمسك قناة (كي أن أن ) بهذه الزلة أو العثرة الكلامية وتم تكريره مرارا وكما كرره زمناكو جلال العضو في غرفة ا نتخابات حركة التغيير ورده بشدة رغم أن رئيس المفوضية أعلن قيمة الكرسي في المرة الثانية , وهذا يضع مصداقية قناة (كي أن أن ) في الميزان , نريد قناة ( كي أن أن ) قناة أخبارية متميزة ومراٌة تعكس الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي الكوردستاني وتنقل المعلومة كما هي لا زيادة ولا نقصان فيها , ولا تكون كقناة الجزيرة التي فقدت مصداقيتها تماما بين الجماهيروتعمل كما تذكر الاية الكريمة " ولا تقربوا الصلاة , دون تكملة الجزء الثاني من الاية الكريمة و اقصد نقل المعلومة ناقصة دون الاسهاب بها لاغراض سياسية .

هذه ملاحظة أودت أن اذكرها حتى لا تمر مرور الكرام دون ذكرها حرصا على قناتنا , نرجع الى الانتخابات البرلمانية الكوردستانية , وكما حصدت حركة التغيير 24 كرسي متراجعا عن الدورة السابقة بعدد كرسي واحد ويخرج علينا اٌرام وزمناكو وأحيانا بعض الاخوة والقيادات في مواقع التواصل الاجتماعي في الفيسبوك مدعين بالتقدم والنصر ولكني أتسائل هنا ماهو التقدم الذي حصلناه في ظل فقدنا لكرسي واحد ؟؟؟ في حين كنا نأمل وانا منهم بالحصول على عدد كراسي أكثر من ذلك بكثير , ذلك لان الثقة المفرطة الزائدة دون دراسة تؤدي بالضرورة الى نتائج عكسية ووخيمة وهذا بالضبط ما حصل لحركة التغيير الثقة المفرطة في النفس أدت الى نتائج عكسية غير متوقعة , لقد كنا نحمل شعار التوجه نحو أنتزاع السلطة من المفسدين ولكن اوقعنا الثقة المفرطة في براثن مصيدة البارتي .

الى جانب ذلك أن مراقبي واعضاء حركة التغيير في مواقع الانتخابات المختلفة في اربيل ودهوك لم يتواجدوا بكثافة كما ينبغي كما في السليمانية حتى ان بعض المواقع في ( مثلث برمودا ) كما اعلنه احد الاخوة ويقصد مناطق ( بارزان – ميركاسور- شيروان ) لم يتواجد به اي من مراقبي المعارضة مما استطاع البارتي أن يصول ويجول و ان يفعل مايريد دون رقيب او حسيب , حتى أن احد اعضاء اللجنة القيادية للبارتي ويدعى هورامي قال من على فضائية ( زاكروس )" أننا نفتخر بأن لم يكن لدينا صناديق حمراء وجل الصناديق المطعونة بها هي صفراء وخضراء في حين في السليمانية يوجد أكثر من خمسون صندوقا حمراء وهذا دليل أن التزوير حصل في السليمانية وليس في أربيل ودهوك " اذن هذا دليل صحة ما ذهبنا اليه من ان مراقبي واعضاء حركة التغيير في أربيل ودهوك لم يقاتلوا كما ينبغي كما في السليمانية وركزوا على الاتحاد الوطني دون البارتي مما أسهمنا بنجاح البارتي بجدارة وأستحقاق .

وكما ذكرت في المقالة السابقة كان على منظم حركة التغيير بعمل زيارات مكوكية أنتخابية الى أربيل ودهوك وجل المدن والقرى والقصابات الكوردستانية ووضع برنامج انتخابي خاص به لذلك وكسر السور الذي يحيط ( بالكٌردكة ) والخروج منه الى الجماهير لا العكس , كما فعل مثلث الرئاسة في البارتي ( مسعود ومسرور ونجيرفان) من قيامهم بزيارات مختلفة ومتنوعة أنتخابية دعائية للمدن والقرى والقصبات الكوردستانية .

أن البارتي في الحقيقة أثبت انه اكثر تنظيما واقرب صحة في توقعاته الانتخابية , حيث أعلن سياسيه أن البارتي سوف يجني 40 كرسيا وأن حركة التغيير سوف تحصل على نفس العدد السابق في الدورة السابقة بواقع 25 كرسي وكان رأيهم أقرب الى الصواب والواقع .

في النهاية لابد من الاقرار بالنتيجة مهما كانت ونبارك للبارتي بفوزه الكبير , وعلينا نحن مراجعة انفسنا ومحاسبتها للقصور ونقد الذات للوصول الى نتائج افضل في المرة القادمة أن شاءالله تعالى .

أما وجهة نظري حول مساهمة حركة التغيير والدخول في الحكومة المقبلة , فانني لا احبذ ذلك في ظل 24 كرسي , وافضل بقاء حركة التغيير في المعارضة للحفاظ على نقاوتها وعدم الدخول في حكومة فاسدة أو كما كنا نقول عنهم أنهم مسؤولين عن الفساد ( المالي والاداري ) في أقليم كوردستان حتى لا نصبغ عليها الشرعية القانونية وشرعيتهم في السرقة والفساد .

خليل كارده

 

كم دفعت الكويت لرفع اسم الزعيم من سجل الشهداء؟!

اتحفنا الشاعر المبدع خلدون جاويد بقصيدة جديدة محتجا فيها على رفع اسم الزعيم الوطني الخالد عبدالكريم قاسم من سجل الشهداء. ومسلطا غضبه على هؤلاء الذين يدوسون على قيم شعبنا بافعالهم الدنيئة. هؤلاء السفلة، الذين تحكموا برقاب شعبنا بغفلة من التاريخ، وبعد تسوية سقوط تضمن "السلطة مقابل النفط والتبعية". هؤلاء اللصوص الذين يسرقون لقمة عيش الشعب، ويزهقون ارواحه، ويطفئون شمسه. يتعدون على احاسيسه، ومشاعره، ورموزه. قدم احد الكتاب مرة تحليلا نفسيا عن سبب خلاف الملك حسين، والحبيب بورقيبة مع الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر. وقد عزى الكاتب السبب الى قصر قامة الرجلين امام القامة الطويلة لعبد الناصر. خاصة وان، محبيه كانوا يطلقون عليه "العملاق العربي"، ويصفون معارضيه بالاقزام. يبدو ان نفس العقدة تملكت(ان صح تحليل الكاتب) هؤلاء الصغار، الذين تشتمهم الناس، صباح مساء، وتبصق على صورهم في الشوارع، وتطلق عليهم مختلف النعوت، والتعليقلت الساخرة، وتلعنهم ليل نهار. في حين ان ذلك البطل الذي اسس الجمهورية العراقية، وحقق الاستقلال الوطني، وحطم حلف بغداد، ووزع الاراضي على الفلاحين، والبيوت على الفقراء، واستعاد ثروتنا النفطية من الشركات الاجنبية، واصدر قانون تقدمي للاحوال الشخصية انصف المرأة كثيرا، وحاول استعادة الكويت (القضاء السليب) فان صوره هي الاكثر انتشار، ومبيعا.

هل هي صدفة ان ياتي قرار السفلة بعد توقيع اتفاقية خور عبدالله، وقبول ميناء مبارك؟ انهم انفسهم، الذي استلموا الملايين الكويتية، وقتها للتحريض ضد قاسم، وافشاء خططه، واستعداء العالم عليه. نفسهم اليوم يضحون باكثر من الكويت السابقة، ويستلمون مبالغ اكثر من ال الصباح لرفع اسم الشهيد البطل من سجل الشهادة.كما رفعوا اشارات الحدود من اماكنها لصالح شيوخ تدمير العراق. سيبقى هؤلاء الجبناء يخافون من صورته، من هيئته، من ذكراه، ومن حب الفقراء له. اناس ولدوا بعد استشهاده يحملون صوره. لهذا يرتعب هؤلاء القتلة، الذين جاؤا بنفس القطار، الذي اسقط ثورة تموز، واغتال رجالها، وقتل الالاف من ابناء الشعب، واغرق البلاد في بحر من الدماء، كما يفعلون اليوم. نفسهم اليوم مهتزون، مثلما ارتعبوا منه في دار الاذعة العراقية، وصفوه بدقائق، وهو الذي عفا عنهم. يحاولون اليوم تصفية ذكراه الخالده بين ابناء شعبه.

الخنازير يا صديقي خلدون يعيش عليها مليارات الناس في القارات الخمس. ما بين مربين، ومزارعين، وتجار، واكلي لحومه، ومنتجات ذبحه. بل حتى بعض اعضاء جسمه تصلح، طبيا، لتعويض نفس الاعضاء الانسانية. اما هؤلاء الجراثيم، الطفيليات، الذي يعتاشون على دماء شعبنا، فلن يصلوا حتى الى مستوى الخنازير البرية التي يصطادها البعض، ويأنفون من اكل لحومها. يقتلوها لانها تعبث بالحقول، والمزارع، وتسبب مشاكل مرورية. الخنازير البرية تشبه هؤلاء الحاقدين على عبدالكريم قاسم، وثورته، وجمهوريته، واصلاح زراعه. فرغم قوانين حماية الطبيعة، التي تشملهم يعيثون بالطبيعة فسادا، كما يفعل الفاسدون الان في بلادنا، الذين وصلت بهم الوقاحة حد استلام رشوة من الكويت، وامر من ايران، وتوصية من بقايا صدام لرفع الهلال من قبة السماء!

رد الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم يوم سال،و قتها، عن موقفه من الهجوم، الذي تشنه عليه اذاعة الاهواز الشاهنشاهية بانه: " يشرفنا ان تاتينا الشتائم من اذاعات الشاه العميلة"! ونحن نقول اليوم بصوت الزعيم، كما قال المتنبي:

اذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل

رزاق عبود

28/9/2013

 

رغم كل ما مر به العرق من تدخلات,واحتلال وظلم,أثبتت المؤسسة العشائرية وجودها وأصالتها وعدم تأثرها رغم ذلك.

التركيبة العشائرية للمجتمع العربي عامة والعراقي خاصة, مؤسسة مستقلة,ورجالها أصحاب تاريخ ومواقف,على عكس الحكومات.

جاء الاحتلال العثماني الذي أرد تمزق الوحدة العشائرية؛فوجد الصعوبة بذلك قتل ماقتل,نفى العديد من رجالها,حتى سقطوا بالاحتلال البريطاني ليرمي بظلاله على المؤسسة العشائرية, آلا أنها وقفت بوجه الانكليز؛ بعد التفاف حول المرجعية الدينية بالجهاد والعمل المسلح لمقارعتهم.

انطلقت الشرارة الأولى من البصرة, بعدما أرسلوا ببرقية الجهاد الشهيرة لعلماء ومراجع النجف لدحر الانكليز وطردهم من ارض الإسلام, ابان زعامة السيد كاظم اليزدي(طاب مثواه الشريف)للمرجعية.

بعد ما حظيت بدور مهم تعمًت تلك البرقية على بقية المحافظات وبغداد؛وقادة تلك المعارك رؤساء العشائر كالشيخ شعلان أبو الجون,رئيس عشيرة الظوالم, صاحب الشرارة الأولى للثورة في الفرات الأوسط, والشيخ خيون العبيد, شيخ عشيرة عبودة في الشطرة.

أقف عند حادثة الشيخ شعلان مع الضابط الانكليزي "استدعاه الملازم (هيات)معاون الحكم السياسي بالرميثة, بان يوقف العمليات ضدهم حدثت مشادة كلامية شرسة وقال له : العراقيين ليس كالهنود يتحملون ذلك.!

أمر بحبسه, وإرساله بالقطار الى الديوانية,فالتفت الشيخ على الشخص الذي معه: فطلب منه أن يبلغ ابن عمه(غيث الحرجان)بان يبعث أليه عشر ليرات عثمانية ذهبية.؟

هنا يقصد عشرة رجال من الشجعان!بالفعل تم تجهيزهم وهجموا على السراي, وحرروا الشيخ شعلان, من قبضة الانكليز وأعادوا به الى عشيرته".

اجتمعت اغلب تلك العشائر(ال زيرج,والبوحسان وبني عارض,والظوالم,وعشائر المنتفج)حتم تم طردهم.

بعد ذلك أعطى لهذه المؤسسة دورا مهم, لا تقل أهمية على المؤسسة الأم المرجعية.

واستمر الحال الى أن جاء حكم البعث الفاشي,والطاغية الذي أرد إفراغها من محتواها وأصالتها؛ ليئاطرها بإطار حكومي؛ فبحث عن نقضي لها بـ(المختارية)التي هي وظيفة لرجل ولائه للطاغية وجلاوزتة هو امتداد للاحتلاليين السابقين فلم يتمكن من ذالك لان شيخ العشيرة ليس لديه هوية تعريفية من قبل الحكومة,او دائرة مهتمة بشؤون العشائر.!

مضيف الشيخ ملتقى لرجالها ولجميع الشرائح ليس كما يفعله الشيخ الحكومي(المختار)يوطئطء رأسه أمام ضابط الأمن والقائم مقام.

وبعد الانتفاضة الشعبانية المباركة صنع شيوخ عشائر ليكون وعاض للسلطان! إضافة الى المختارية, ليقتاتوا على المساعدات لتغير مفهوم العشيرة,واستحداث عادات وتقاليد منافية للعرف والإسلام, وأطلق عليهم بـ(شيوخ التسعين)! فهم اشخاص غير محترمين ومنبوذين بين الشيوخ المعروفين الأصلاء.

فالمؤسسة العشائرية بشيوخها ورجالها كالحجر العقيق, كلما مرت به ضروف وزمن طويل ازدادت قيمة وثمن فهي تلك,اليرات الذهبية العثمانية..

 


ربما مصادفه غريبه بين الانتخابات ، وبين الرجل الوطواط (بات مان) ،تلك الشخصيه ، وان كانت خياليه ،ولكن ربما تساعدنا على ان نعيش يومنا، الانتخابات والأمان ، رفيقان لا يفترقان ،لان لا أمان بلا انتخابات ، ولا انتخابات بلا امان .
الانتخابات البرلمانية لعام 2014 تمثل نقطة تحول في تاريخ العراق. حيث أنها قد تفضي إلى تغيير حقيقي باعتبارها فرصة لالتقاط الأنفاس للعملية السياسية أو أن تضع حداً للاحتراب الداخلي الطائفي والدموي وتقسيم العراق في نهاية المطاف، الحكومه والسيد المالكي وفي مواجهته للثورات والمظاهرات التي اندلعت مؤخراً في الأنبار وكركوك وصلاح الدين لديه خيارات محدده فأما ان يحافظ على الوضع الراهن أو يذهب الى المواجهة العسكرية أو قبول صفقة سياسية تشمل الدعوة إلى انتخابات مبكرة وحل البرلمان وتعيين رئيس وزراء جديد مؤقت لا يحق له الترشح في الانتخابات التالية. ربما يكون الخيار الأخير هو الأكثر قبولاً بين جميع الأطراف الذين لا يزالون يتمسكون بالعملية السياسية باعتبارها وسيلة لحل مشاكل البلاد، او يبقى هناك حل اخير هو اعلان حاله الطوارئ في البلاد ، وتجميد البرلمان والدستور ، وتقييد القوانين ، وهذا ما تسعى اليه بعض الأطراف المتنفذة في الحكومه .
السيد المالكي يسعى الى الحفاظ على الوضع الراهن، خوفا منه على فقدان السلطة ، كما أنه لا يزال يمتلك القدرة والتأثير على مجريات الانتخابات القادمة وذلك عبر استخدام موارد الدولة والتأثير السياسي وسيطرته على الجيش ، كذلك خصومه من قريب او بعيد في تزايد مستمر ، كما ان الشيء المهم هو وضوح الصورة لدى الجمهور ، كذلك يسعى المالكي إلى تشكيل تحالف جديد مع بعض القوى السنية لتكوين جبهه قويه ، والدخول الى الانتخابات ، طبعاً بالتوافق مع بعض القوى الكردية لتكوين المثلث ( الأكراد ، السنه ، الشيعه) والسير الى الانتخابات بهذه التشيكله والتي تكون مكونات الشعب العراقي وتمثلها ، مع صفقه سريعة بالبقاء في السلطة اربع سنوات قادمه ، والحال عن الكرد مع تقديم كل التسهيلات وتنفيذ مطالبهم ، ويبقى السنه وهم الحلقة الأكثر ضبابيه يسعى الى استمالتهم لتوقيه نفوذه وسلطته في المركز و تقويتهم في محافظاتهم .
كما ان الشارع العراقي اصبح يصيبه الملل و التعب والإرهاق جراء الانقسامات الطائفية والعنف والاغتيالات والقتل على الهويه ،  والتي زادت من حدتها الخلافات السياسية بين الجميع ومن الجميع ، كما أن هناك حاجة ملحة لبديل سياسي جديد في العراق غير القائم اليوم على وتر الطائفية يسعى الى توحيد الرؤى و القوى المعتدلة من السنة والشيعة وربما الأكراد ،والتي تؤمن بالعمل السياسي والديمقراطي ، والتبادل السلمي للسلطة ، والحفاظ على السلم الاجتماعي في العراق .
إلا أني اطرح السؤال المهم الذي لايزال عالقاً هو هل تملك اي من الكيانات السياسيه أسلوب إقناع لإيصال رسالتها بشكل فعال حتى يتعاطف معها العراقيون بشكل عام ؟ وكيف تكون طبيعه هذه الرسالة ؟!
من جانب اخر هو طبيعه الانظمه التي استخدمت في الانتخابات الاخيرة (مجالس المحافظات) هي الاخرى خلقت منافسه بين القوائم الكبيرة والصغيرة ، واستنادا إلى فكره وصيغته (دي هونت) أن الكيانات الكبيرة التي ستتشكل لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في العراق هي التي ستحصل على اكبر عدد من المقاعد، بينما لن تحصل الكيانات الصغيرة على فرص كافية أبدا عدا الكيانات والائتلافات المتوسطة التي يمكن أن تجد أمامها فرصة ولكن لن تتمكن في النهاية من تحقيق الكثير، كما أن الكيانات المتوسطة والصغيرة التي قد حققت لنفسها على مستوى المحافظة التي تشكلت فيها نتائج مهمة بموجب طريقة سانت لاغي عند تنفيذ انتخابات مجالس المحافظات العراقية لعام 2013 سوف لن تحقق هي الأخرى الكثير في الانتخابات العامة.
هذا سيجعل الوضع الانتخابي القادم يكون على أوجه ، وقائم على أساس أزاحه المنافس والتشويش على الناخب العراقي ، كما ان المشاركة الفاعلة في الانتخابات تعطي زخماً قوياً في ولاده فكر جديد يبتعد عن التحزب والتخندق ، ويجعلنا نضع الديمقراطية الحديده في العراق على السمه الصحيحة .
ومن هنا اطرح تساؤلي ، في حال لم يشارك الشعب العراقي في الانتخابات هل تسقط الحكومه ؟!!!
أقولها وبمراره ، عدم المشاركة سيعيد لنا الوجوه ذاتها ، والصراع ذاته ، والاختلاف ذاته ، لان البديل لم يتحقق ،فيبقى الحال على ما هو عليه ، ويبقى العراقي كما هو ، وتبقى الخضراء خضراء !
فياترى هل نملك الإراده للتغير ، ام سنضع رؤسنا في الرمال .
الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 19:42

تاج الأعياد- سلام محمد جعاز العامري


لدى المسلمين أعياد عديدة, وكل عيد له اسم سمي به, فعيد الفطر بعد صوم شهر عن الأكل والشرب ,وكل ما يمت إلى المحرمات والمكروهات بصله, وعيد الأضحى بعد إنهاء مراسم الحج, والصعود على جبل عرفات, وهذين عيدين متفق عليهما عند المسلمين كافة, وهناك يوم هو أهم الأيام والأعياد عند أتباع علي عليه السلام, لاقتران ذلك بخطبة للرسول محمد صلى الله عليه وآله, فقد أوقف المسلمون وتم تبليغهم بمضمون بيان إلهي, ألا وهو تنصيب الولي من بعد الرسول, حيث أبلغهم أن هذه هي الحجة الأخيرة للنبي, إذ ليس من المعقول أن يترك الله عز وجل خلقه بدون حاكم يرتضيه له دراية تامة بأمور الدين العقائدية ,ومتطلبات حكم ألامه .

تجمع المسلمون قبل تفرقهم في منطقة غديرخم, وهي مفترق طرق بين مكة والمدينة واليمن .

هناك تمت الرسالة بالوصية للمسلمين بتولية علي بن أبي طالب (ع), ونودي للناس أن بايعوا وليكم من بعد الله جل جلاله ورسوله صلى الله عليه وآله, فصافح الرجال الأمير, ووضع يده بطشت ماء, لتبايعه النساء بوضع أيديهن, وانصرف الجميع الى مدنهم وقراهم .

فَيا لَهُ من عيد أغرٍبه اكتمل الدين , وافترق المسلمين فرحين, بالرغم من ألم فراق النبي الكريم. قد يسأل البعض ,لماذا تم الاختيار لعلي دون غيره من المسلمين ؟مع أن عمره أصغر بكثير من بعضهم , هل هي محاباة كونه ابن عم محمد(ص),ولكن الكل يعلم بأن الخالق لا يحابي أحدا, هل كونه حارب وقتل المشركين؟ ألكونه بات في الفراش يوم كادت قريش للرسالة وحاولت وأدها؟ أم لأنه زوج البتول ؟ لا اعتقد أن هذه الأمور بالرغم من أهميتها هي الوحيدة . فماذا بعد ذلك ؟ لقد شرحت أحاديث تقدمت هذا اليوم وفي مناسبات عده, ناهيك عن الآيات الواضحات في حقه, فهو الإيمان كله في معركة الخندق, وكرار غير فرار, يحبه الله ورسوله, ويحب الله ورسوله, في معركة خيبر, وقول الرسول وحي من عند الله, وفعله أمر إلهي, لقد حاول الباحثون عبر أكثر من 1400عام أن يعرفوا من هو علي وما فضله, فلم يتوصلوا إلى نهاية , فهو البداية المرتبطة بعرفانية الخالق جل جلاله بحديث نبوي صادق يكلم به الرسول (ص)علي (ع) فيقول:يا علي لا يعرف الله إلا أنا وأنت ولا يعرفني إلا الله وأنت ولا يعرفك إلا الله وأنا. فهل من بعد ذلك جدال ؟إنه القول الفصل في الاختيار.فما هو علي ؟ولد بالكعبة واشتق اسمه من العلي, وأول ما وضع في فمه إبهام الرسول, وفي حديث آخر لو لم يخلقك الله, لم يكن هناك كفء لفاطمة .فقد جمع الصفات في الخلق والشجاعة والفصاحة والعدالة , ما لم يتفوق عليه أحد من المسلمين, بل من الناس أجمعين, ولا أراه إلا هبة من الرحمن الرحيم لعباده, اجتباه واختاره ليقود العالم إلى بر الأمان, وعبادة الخالق المنان. ولكن هل التزمت الأمة بما خطط له الإله ؟هيهات فقد حيكت مؤامرة دنيئة حسدا لشخص عظيم, وأقصي الحق عن مكانه.واستلم الحكم من هو ناقص في أحكامه.وها نحن ننتظر, فلا بد أن يحقق الخالق مراده ويحكم الأرض أولياؤه.فلا زال في الأرض بقيته, ليستلم تاج الملك, مَكَّنَنا اللهُ لنصرته.

 

بين فينة وأخرى يطل علينا شيوخ الفتن والتكفير ، ووعاظ السلاطين ، وائمة الكذب والخداع والتضليل ، وأشباه العلماء المغرضين أمثال يوسف القرضاوي والعجمي ومحمد العريفي ومحمد حسان وسواهم ، الذين ابتليت بهم مجتمعاتنا وشعوبنا العربية الاسلامية ، وفق اهوائهم ورغباتهم ،وبهدف خدمة امرائهم واسيادهم ونزواتهم ، باطلاق فتاوى ارتجالية واحكام وبيانات تكفيرية وتقليعات عجيبة وغريبة عن الدين والقيم المجتمعية ، تروج لثقافة الارهاب والكراهية بين المسلمين ومذاهبهم المختلفة ، وتحرّض على القتل والعنف والفتنة الطائفية بين أبناء الوطن والشعب الواحد والأمة الواحدة ، بدلاً من تقوية وتأصيل خطاب الوحدة والمحبة والتسامح كما امرنا اللـه تعالى في كتابه العزيز : ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ، ولا تفرقوا ). ولا جدال ان هذه الفتاوى تشوه صورة الاسلام العظيم وتعاليمه السمحة ، وتسيء لديننا الحنيف ، دين القيم والفضائل والاخلاق النبيلة .

لقد كثرت هذه الفتاوى بعد نشوب الثورات في الوطن العربي ، وانتشرت في خضم المحنة السورية بغية توظيفها في خدمة الأجندات والاهداف الأمريكية والموقف الرسمي لانظمة العهر والعمالة والنذالة . ومن الواضح هدف هذه الفتاوى في التجييش الطائفي وتاجيج الفتن وتمزيق الامة وتقسيمها الى طوائف وملل ، شيعية وسنية .

ومن أخطر الفتاوى الشيطانية التي صدرت عن دعاة وعلماء التفرقة والتشتيت فتوى ما يسمى بـ "جهاد المناكحة" أو "نكاح الجهاد" ، الذي يحط من قدر وانسانية ووجود ومنزلة المرأة ، المنسوبة للداعية السعودي محمد العريفي ، وتنصل منها لاحقاً ، التي جاءت على هامش الأزمة السورية ، وهي في حقيقتها زنا تحت غطاء ديني ، حيث تدعو النساء والفتيات الى التوجه للاراضي السورية من أجل ممارسة نوع خاص من الجهاد ، وذلك بامتاع الارهابيين السوريين لساعات قليلة لاشباع غرائزهم الجنسية ، لأجل بقائهم وصمودهم في المعركة ، نظراً لأن هؤلاء "المجاهدين" تركوا زوجاتهم وهجروا سريرهن منذ أشهر طويلة ، وهم بحاجة الى تفريغ طاقاتهم وغرائزهم الجنسية بهدف تحمل الجهاد ومواصلة الحرب ..!

ان عصور الانحطاط في الاسلام لم تشهد مثل فتوى "جهاد المناكحة "التي تجيز الزنا والدعارة . انها فتوى تمس بقدسية ونقاء وطهارة الدين الاسلامي وقيمه العليا وتعاليمه الانسانية ، ومرفوضة اخلاقياً واجتماعياً ودينياً ، ويجب محاربتها واستئصالها من جذورها . والمطلوب من الازهر الشريف ، الذي يعتبر من أهم المرجعيات الدينية الاسلامية ، التصدي لهذه الفتوى وغيرها من فتاوى شيطانية ، وتعرية مطلقيها ولفظهم ولجمهم وطردهم من هيئة علماء المسلمين .

التضاد في البلاغة العربية هو الجمع في الجملة بين ثنائيةٍ اللفظ وضده، وهو ما يُسُمّى اصطلاحاً (الطباق) ، و(المطابقة) كما أسماه ابن المعتز في كتابه (البديع).

قال تعالى:

"وما يستوي الأعمى والبصيرُ. ولا الظلماتُ ولا النورُ. ولا الظلُّ ولا الحرور." فاطر 19-21

وقال الشاعر دعبل الخزاعي:

لا تضحكي ياسلمُ منْ رجلٍ ... ضحِكَ المشيبُ برأسِهِ فبكى

والتضادُّ في الشائع لجوءٌ من القائل لبيان حُسْنِ الضدّ بذكر ضدّه، أو للمقارنة والمطابقة بينهما. فذكرُه تعالى المتضادات: الأعمى والبصير، والظلمات والنور، والظلّ والحرور، ونفيه التساوي بين كلِّ متضادين، جاء نصّاً على بيان نِعمة البصر والنور والظلّ، وهي من فيض نِعمه على البشر.

أما الشاعر دعبل الخزاعي فقد أشار في مضمون ما صوّره في بيته الى ما يفعله المشيب بالانسان في الكِبر، من خلال تصوير طباقي تضادي في الجمع بين اللفظ وضده، إذ لجأ الى الاستعارة (ضحك المشيبُ) مع الجمع بين الضدين: ضحك وبكى. ونحنُ نستشعرُ معه الأثر النفسي الحسيّ للضحك علامةً للفرح والراحة، وأثر البكاء نتيجةً للحزن والألم. فهما صورتان متضادتان لحالتين على طرفي نقيض. وقد أتى بهما الشاعر جنساً بلاغياً للمقارنة والمطابقة بين الحالين، حال الضحك (الفرح) وحال البكاء (الحزن).

يحمل التضادُّ إذن، في دلالته وإيحائه، معنى التناقض والاختلاف بين حالتين على طرفي نقيض، لا تلتقيان. فالتضادُّ بمضمونه واستخدامه بلاغياً مقارنةٌ بين متناقضين، لابراز حسن ونعمة واحد منهما دون الثاني كما قال الشاعر :

والضدُّ يُظهرُ حسنَهُ الضدُّ

عند النظر والتأمل في ديوان الكبير يحيى السماوي الصادر حديثاً (أطفئيني بنارك)، عن دار تموز في دمشق 2013 ، نلتقي بمطابقات تأخذ بقراءتنا إلى مضمون آخر للتضادّ: التضادّ الذي يحسنُ أحدهما بالآخر، مع اختلافهما وتناقضهما في المعنى والايحاء والحالة. ومن القراءة الأولى لعنوان الديوان نُدرك المعنى الجديد المُضاف سُماويّاً (يحيى السماويّ) للمتضادات، لنكتشف ما يقدمه الينا الشاعرُ، وهو ينسجُ بلاغته الخاصة على مِنوَل مخياله الفسيح الفضاء، وبخيوط ماكنته الشعرية الفذة، المصنوعة بدقة أدواته اللغوية والبلاغية والمعرفية، ومُحسِّناته البديعية الخاصة بقاموسه الشعري المكتنز بأطايب الكلام والتراكيب والصور. وهذا القاموسُ كتابٌ منْ لذيذِ ينبوع طبعهِ العجيب. فقد قال الجاحظ: "الشعرُ طبعٌ عجيبٌ."

والعجيب هو الغريب غير التقليدي المألوف، وهو الذي يثير الدهشة والهزّةَ في النفس. والعجيب في الشعر يقتضي من الشاعر الموهبة الأصيلة المجبولة في خَلْقه، والدراية الفائقة بفنّ الشعر، والصنعة المتقنة في الابداع، والنسيج المبهر في النظم، والتصوير الخلّاق الجميل بعينٍ نافذةٍ، والصياغة الحاذقة الفريدة في عِقدٍ منظوم بدقةٍ ومكنةٍ حِرَفية. فقد قال الجاحظ ايضاً:

"إنّما الشعرُ صناعة، وضربٌ من النسيج، وجنسٌ من التصوير."

ونضيفُ: إنْ اجتمعتْ الى جانب الطبع العجيب فزنا بفريد في الفنّ، ووحيد في الزمان، وباسقٍ في وادي عبقر. وهذا ما نقتنصه في شاعرنا الكبير يحيى السماوي.

الإطفاء هو مضاد الإحراق (نارك)، فالنار تُطفَأ بالماء. فكيف يتسنى، علمياً مادياً، وعقلياً مجازياً، وبلاغياً تصويرياً، للمرء أنْ يُطفئ نارَه بالنار: " أطفئيني بنارك"؟!

هنا نتذكر بيت الشاعر كاملاً:

ضدانِ لما أستُجمعا حسُنا .... والضدُّ يُظهرُ حسنَهُ الضدُّ

وفي إطفاء النارِ بالنار، يمنحنا السماويُّ حُسنَ الضدين معاً، لا حسنَ واحدٍ دون آخر. فنارُهُ المُحرِقة لا تُطفَأ إلا بنارها (الحبيبة) المحرقة. يعني: حُسنُ الإطفاءِ وحسنُ الإحراق. فنارُها المحرقة ستكونُ سببَ انطفاء ناره المحرقة، والحريقان في الحالتين من لذائذ العشق، والاطفاء من محاسن الحريق. يقول في قصيدة (رغيف من الشبق على مائدة من العفاف)، ولْنلاحظْ جمعه بين ضدّين: السخين والبارد:

بعضُ "السخينِ" يصيرُ "برداً"

حينَ يُمزَجُ بـ"السخينِ"!

وهذا المزجُ التوحيدي بين متضادين قمةُ الاندماج الحسيّ للقارئ والمستمع تلقياً، والتذوق جمالياً، واثارةٌ للدهشة والاهتزاز. ألم يقلْ الشاعر جميل صدقي الزهاوي:

إذا الشعرُ لمْ يهززْكَ عندَ سماعهِ

فليسَ خليقاً أنْ يُقالَ له : شعرُ

وهذا في شعر السماويّ حاصلُ البوح الروحي والحسيِّ، تحت ظلِّ التعبير البلاغي بالتضاد (الطباق) شعرياً. وبذا فهو غريب من طبع عجيب. فالحسنُ، في الانطفاء والاحتراق معاً، هو في عمق جذور شجرة العشق في روح العاشق والمعشوقة. هنا العشق صوفيٌّ روحيٌّ، يسمو فوق اللذائذ والشهواتِ الغريزية الدنيوية. نقرأ في قصيدة (كذبْتُ عليكِ كذبتُ عليَّ):

بلى

أدريكِ طاهرةً

وأؤمنُ أنَّ بعضَ العشقِ

يُمكنُ أنْ يكونَ تقرُّباً للهِ

أو يغدو لجرحٍ قاتلٍ نصلا

ويقولُ في قصيدة (كذّبتُ صدقي كي أصدّقَ كذبَها):

متماهيانِ

ترى سرابي كوثراً

وأنا أراها في بساتين الأنوثةِ والمنى

تفاحةَ الفردوسِ في حُلُمي القديمِ

ونخلةَ اللهِ الظليلةَ

والمبشرةَ البتولْ

فالمرأةُ عنده هي السماءُ الأرضُ، وهي ظلُّ اللهِ الظليلة، خلقَها لنستظلَّ بظلِّها كباراً وصغاراً، وقال لها: كوني! فكانت:

أهي السماءُ تأرَّضَتْ

أنْ قالَ فيها اللهُ

كوني؟

لبّتْ

فكانتْ ما أرادَ

ديارَ فردوسٍ أمينِ!

لتتحولَ المرأةُ الأمُ والإبنةُ والرفيقة والصديقة، وهي المقدسةُ البتولُ الفردوسُ الأمينةُ المأمونةُ الظلُّ الظليل، لتتحوّلّ بشيرةً وهدايةً ومحراباً للرجلِ، وللشاعر العاشق، يصلّي في فردوسها ورحابها في تبتُّلٍ. يقول في (قديسة الشفتين):

في ليلِ اسراءِ المقدَّسةِ/البتولِ/

الابنةِ/الأمِّ/الصديقةِ/والرفيقةِ

أشرقتْ شمسانِ

شمسٌ خضَّبتْ بالضحكةِ العذراءِ

أوتار الربابةِ

فاصطفاها القائمون الى صلاةِ العشقِ

مئذنةً

وشمسٌ نورُها الصوفيُّ

أكثرُ خضرةً من بُردةِ الفردوسِ

أسرى بيْ شذاها نحو مملكةِ الرحيقْ

وفي قصيدة (انجديني):

وأسمِّيني المصلّي بين محرابينِ

يستنشقُ

نعناعاً وطيبْ

وفي قصيدة (البشيرة):

فاشهدي يا حُجةَ اللهِ

على توبةِ قلبٍ

لم يكنْ يقربُ منْ قبلكِ

محرابَ صلاةِ

وفي (شمس عمري) :

وأقِلْ عثرةَ قلبي

وخطيئاتي.. وآثامي.. ورجسي

يا حبيبي

وفي (محاولات فاشلة):

فعرفتُ أنّي

حين اجنحُ عن صراطِ هواكِ

ابدأُ بالرزيئة والخطيئة والزوالْ

في استقراء واستكشاف شعر يحيى السماويّ في النسيب والغزل نحضى بلذاذةِ معنى الحبّ الحقيقي، في سموه الروحي الصوفيّ، وارتقائه الى فضاءاتٍ غير التي ترد في ذائقة المتلقي أول تناوله لكؤوس شعره الغزلي واغترافه منه، هو القائل:

أكملي دورَكِ ياصوفيّةَ اللذاتِ

في رسمِ حياتي

قد يدلو قارئ بدلوهِ فيقول بأنّ الطباق يكون بين لفظين: فعلين، أو اسمين، أو حرفين. فكيف تجوز مطابقة بين فعل "اطفئيني" واسم "نارك". فأقول المطابقة تكتسب عند السماويّ بلاغةً مستحدثةً لتكون بين لفظين لمعنيين متضادين : فعل (اطفئيني)، واسم (بنارك). والنار هنا احراق في مقابل انطفاء. وكأنّ الشاعر يقول: أطفئيني بأنْ تُحرقيني بنارك. فحذف (أنْ تحرقيني) مطابِق (اطفئيني) واكتفى بـ(بنارك) اشارة الى الاحراق. فالنار هنا مجاز الإحراق وعلاقته السببية.

* * * * * * * *

استخدم السماويُّ التضادَّ في أسماء قصائد عدة:

"عينايَ نائمتانِ لكنَّ القصائد ساهرةْ" نائمتان ­+ ساهرة

"كذّبْتُ صدقي كي أصدّقَ كِذْبَها" كذّبتُ + أصدّق، صدقها + كذبها

"رغيف من الشبق على مائدة من العفاف" الشبق + العفاف

يُلبِسُ الشاعر التضادَّ رداءَ الحُسنِ. فالضدُّ وضدُّه متلازمان في وحدة روحية حسيّة، متمازجة إلى حدِّ الذوبان كليهما معاً. النومُ والسهرُ متوحدانِ، لا ضدانِ متواجهانِ على خيط نقيضٍ، ينقطع بأحدهما ليهويَ، ويرفعُ الآخرَ ليرتقيَ مشاعرَ الفوز، ويقيمَ مقامَ الساكن المتربِّعِ في نعمة بستانِ الحسنِ والجمالِ. يقول في قصيدة (عيناي نائمتان لكنَّ النوافذَ ساهرة):

لملمْتُ أطرافَ اللذائذِ

والمسراتِ

الجمالِ

بعيدَها وقريبَها

وطريفَها وتليدَها

ودنيئَها والطاهرةْ

فوجدْتُ
أنَّ ألذَّها كانَ

احتراقي في مياهكِ
وانطفاؤكِ في لهيبي..

واكتشفْتُ خطيئتي

كانتْ صلاتي

قبلَ ادماني التهجُّدَ في رحابكِ

كافرةْ

انظرْ المتضادات (المطابقات):

بعيدَها + قريبها، طريفها (جديدها) + تليدَها (قديمها)، دنيئها + الطاهرة ، احتراق + انطفاء، مياهك + لهيبي، خطيئتي + صلاتي.

ثمّ هذا التضادّ المثير للتبصُّر في المعنى المَسكوبِ في قدح ذائقة القارئ ليحتسيه دهشةً وتأملاً متأنياً، ونظراً فيما وراء الظاهر من الكلام، ليثملَ فيجهدَ بحثاً متبصِّراً من أجل استكشاف باطن المضمون بالاندماج في التجليّ المكنون في روح النصّ:

كانتْ صلاتي

قبلَ ادماني التهجُّدَ في رحابكِ

كافرةْ

فالتهجُّدُ صلاة في رحاب الايمان ومحراب المؤمن ليلاً. وصلاته هو عشقُه، إذ كانت مستورةً (كافرة) داخل نفسه وقلبه قبل أنْ يصلّي في محراب عشقها المعبود، ليضحى عاشقاً هائماً، متوشّحاً بنور العشق السامي وروحه المُعتلية فضاء النجوم، فيؤمن به ينبوعاً من الفيض الالهي النوراني في كهف روحه وديجورها، وذلك في تجلٍّ صوفي. وهو ما ألهمه في خلق معادل يخاطبه شعراً فكان: "صوفائيل". وهذا من عجيب ما يأتي به السماويُّ في شعره:

أطلقْتُ قلبي ..

وانتظرتُ ..

فلم يعُدْ!!

خارتْ قوايَ

وكدْتُ أرميني إلى حيثُ القرارُ..

فصاحَ "صوفائيلُ" بيْ

إنهضْ وغُذِّ النبضَ

نحو

ظلالِ نخلتكَ الأمينةْ

(الوصول إلى اليابسة)

لِنستبطنْ استخدامه للتهجُّد في تبيان عشقه: فالتهجُّد يكون ليلاً، وفي الليلِ بهدوئه وصمته وسكونه ودجاه تتأجّجُ مشاعر العاشق الولهان المكتوي بالنار المُطفئةِ للنار الملتهبة فيه. وهذا ما يمنح الصورةَ والحالةَ الحسيةَ عمقاً ودلالةً في المعنى المقصود المنقول حسياً وبلاغياً على اوتار موسيقى الشعر الهادئ والايقاع الجميل الموحي بأجواء المضمون، وبحرارته وهيجانه، وبألمِه ووخزِ سنانِ الاحاسيس والمشاعر، وبالشوق والتوق والرغبة، وباللذة المُستثارة. يقول في قصيدة (قدّيسة الشفتين):

فأنا بها

المُتهَجِّدُ ..

الضّليلُ ..

والحُرُّ المُكبّلُ بالهوى القِدّيسِ ..

والعبدُ الطليقْ

المتضادات عند شاعرنا الكبير اشتقاقات لمعنى واحد، واستثارات لحالة عشق روحية متلاطمة متخالطة متواشجة عمقاً في الروح والفؤاد. تلتقي في لحمة داخل مشاعره التي تتفجّر في طبعه العجيب، لتنقلنا معه على زورقٍ منسابٍ في بحرهِ الهادئ الهائج في آنٍ واحد. انسيابُ الزورق بهدوء مثلُه في انطلاقهِ باضطرابٍ وبهيجانٍ. وذلك ببلاغةٍ رقيقةِ الحاشيةِ، مترفةِ اللفظ، جزيلةِ السبك، متينة الصنعة، مبدعة الصور. تنتظمُ في صياغةٍ مدهشة، مؤطَّرةٍ بماء الذهبِ والياقوت، حتى يذوبَ الفرقُ والتناقض والصراع بين الأضداد لتكون وحدةً حسيةً وروحيةً، ولوحةً متكاملة التلوين، تمتلك من الجمال والروعة ما يجعلنا نفغرُ أفواهَ ذائقتنا دهشةً واعجاباً، لحلاوة وطلاوة ما نغترفُ من صورٍ مبهرة ومعنى عجيب. يقول في (كذّبْتُ صدقي كي أصدّقَ كِذْبَها) :

كذَّبْتُ نفسي

كي اصدِّقَ ما تقولُ..

وكنْتُ أعرفُ أنّها كذَبتْ عليَّ

فلسْتُ أنضرَ منْ سوايَ

وليسَ في حقلي قطوفٌ

ليس تعرفها

الحقولْ

..........

صدّقْتُ كِذبي

كي أكذِّبَ صِدقَها

فأنا صديقي مرةً

وأنا عدوي والعذولْ

....

هنا يصوغ السماويّ مقابلة أي طباق (تضادّ) معنىً في استخدام جملتين متضادتي المعنى فيهما أكثر من تضادّ: "صدّقتُ كذبي" + "أكذّبُ صدقَها". الفعل "صدّقتُ" + الفعل "أكذّبُ". والاسم "كذبي" + الاسم "صِدقها".

وكذا في قوله في قصيدة (كذبتُ عليكِ، كذبتُ عليّ):

كذبتُ عليَّ..

ها أنذا أقولُ الصدقَ

أنتِ حبيبتي الأحلى

وأنتِ

بدايتي طفلاً

وأنتِ

نهايتي كهلا

المقابلة في : "بدايتي طفلاً" + "نهايتي كهلا". والمطابقات في: بدايتي + نهايتي.

و طفلاً + كهلا.

التضادّ عند السماويّ هو حالة من البحث عن الاشراق الروحي. يقول في (شمس عمري):

وأذِبْ ثلجَ خريفي

بربيعٍ ناعمِ النيرانِ

وحشيِّ الدبيبِ

فعسى تُشرقُ شمسُ العمرِ

من بعدِ غروب

فارتكازه على التضادّ كان في استكشافه للاشراق الروحي وبحثه عنه تحت مظلة المتضادات المفضية احداها الى الأخرى: خريف + ربيع، تشرقُ + غروب.

ومنها أيضاً ما جاء في (قدّيسة الشفتين):

وأنا اللهيبُ الباردُ النيران..

والماءُ الذي أمواجُهُ

تُغوي بساتينَ اللذائذِ بالحريقِ

............

الماءُ أعطشني

فهل ليْ منْ سرابكِ رشفةً

تُحيي رمادَ غدي؟

الشواطئُ أوصدتْ أنهارَها

والنبعُ فرَّ

وليسَ من حبلٍ لأدلوَ

منْ سلافةِ بئرِ واديكِ العميقِ

تضاد المقابلات في : اللهيب البارد + الماء .... الحريق، الماءُ أعطشني + فهل لي من سرابكِ ...

بهذه المتضادات يسري شاعرنا من أجل نوال الاشراق، لتُشرَعَ نوافذُ الروح أمام بصره وبصيرته على بهاء نور العشق السامي يقيناً يُزيلُ الظنون.يقول في (رغيف من الشبق على مائدة من العفاف):

قسماً بجاعلِ مُقلتيكِ

أعزَّ عندي منْ

جفوني ..

وأتاكِ لي فجرَ اليقينِ

يُزيلُ بي

ليلَ الظنونِ

للتضادّ عند السماويّ شفاءٌ روحي وانطفاءٌ للهيبٍ يتأجّجُ في نفسه التائقة الى الخلاص بارتشاف البرد ونور اليقين وكؤوس الطلى منْ دنان العشق. يقول في (شمس عمري):

سرُّ دائي

أنّني من دونِ داءٍ

فابتكرْ داءً جديداً ليْ

وكنْ أنتَ طبيبي

فهو الباحثُ عن داءٍ هو دواءٌ شافٍ له في الآنِ نفسه، وهو (العشق النوراني) داءٌ ودواء. ويقول في قصيدة (محاولات فاشلة):

هيّأتُ في سردابِ ذاكرتي

سريراً باردَ النيرانِ مسعورَ الندى

فالسريرُ رغم نيرانه فهو بارد، ورغم نداه الرطب فهو مسعور اللهب. أي أنه الداءُ المضني، ودواؤه نقيضه (ضدّه). فالضدّان عند شاعرنا الكبير يحسنان باجتماعهما معاً. فهما متلازما أحاسيسهِ ومشاعره وتأمُّله في عرش العشق المائيّ الممزوج بالبريق والإشراق.

وهذا من غريب وعجيب السماويّ، وممّا يلذُّ للقارئ أنْ يتناوله بجشعٍ، لما فيه منْ أطايب ما يقدّمه على مائدته المثقلة بالبلاغة المنهمرة من سحائبه مطراً مُحمّلاً بماءِ الذهب والحرير والياقوت والزبرجد والجمان المنضّد، ومُعطّر برائحة الفلِّ والريحانِ والياسمين والآس:

في الدربِ

نحو النخلةِ المعصومةِ الأعذاقِ

صادفني من الشجرِ الكثيرْ

بعضٌ لهُ شكلُ الرماحِ

وبعضُهُ طبعُ الرياحِ

وبعضُهُ ألقُ الزبرجدِ والحريرْ

(إسراء نحو فردوسها)

ويقول في (انجديني):

وأسميكِ الفضاءاتِ المرايا

وأسميني المغيبْ

وأسمّي مهبطَ الياقوتِ في عقدكِ

سفحا

لهضابِ الفُلِّ والريحانِ

والآسِ الرطيبْ

الخاتمة

يقول اليوت:

"إنّ قسماً من الشعر يبتدعه الشاعر وإنّ قسماً آخر يدرُّ له التراث . وإنّ الجزء الحيّ من التراث يبقى مستمراً عبر الأزمنة وعبر الشعراء ، لأنه يمثل الانجازات الناجحة والثابتة مما ألفه الشعراء."

والتضادّ (الطباق) منْ ضمن ألوان وأجناس وعناصر الشعر الفنية البلاغية الأساس، ارتكز عليه شاعرنا الكبير في نقل احاسيسه وتجليات روحه وابتداع صوره الشعرية المذهلة. وهو ما درَّ له التراثُ من اجناس البلاغة الكثيرة، وهو من المنجزات التراثية العربية الناجحة والثابتة المستمرة، فاعتمدها ليبتدع جديداً مضافاً: وهو أنْ يُخرج من التضادّ صورة جديدة في اطار واحد يجمع نقيضين (ضدين) في لوحةٍ فيها من التجانس ما يجعل المتضادين واحداً في روح القصيدة، أي روح خالقها، وهي من ابتداعه الفني الجميل المدهش. وكذلك في ذائقة القارئ، بحيث لا يشعر بالفرق والنقيض والمقارنة بين المتضادين، بل يجدهما وحدةً في روح الصورة المُبتدَعة. فيقودنا هذا الى النظر بإجلال وإعجاب لمنجزات التراث الحيّ الناجحة المستمرة في ضمير الشعر الحقيقي الأصيل، النابض بالحياة، على مدى العصور، دون أنْ يفقد بريقه ومكنوزه الحسي والفني وأثره في النفس. والشعر الجديد الحامل لثروة القديم بألوانه الفنية المبدعة الحية وبسعة واحاطة ماهرة، هو الشعر النابض بالحيوية، والحاذق في ابتداعٍ مُضافٍ يُولَد من رحم التراث. هذا الشعر، المولود من رحمِ طبع شعريٍّ بموهبة فائقة وحرفية صياغية حاذقة، وذكاء في نسجِ ما هو غريب ومثير للاندهاش والاهتزاز في نفس المتلقي، هو الخليقُ بأنْ نقولَ عنه: هذا هو الشعر، وناظمُهُ هو الشاعر:

فضحَ الجَهْرُ عذاباتي ..

وزادَ السرُّ والتأويلُ فضحا

فأنا المفضوحُ في الحالينِ

إنْ صمتاً وبـَوحا

(أنجديني)

فـ"الجهرُ" وضدّه "السرُّ " واحدٌ في حال الشاعر فهو مكشوف العذاب في الحالين، وكذا مفضوح في صمته وبوحه.

لا يتأتى ذلك لكلِّ ناظم إلا منْ امتلك ناصية الشعر، مع ناصية الخلق والابتداع والإضافة، وناصية الثقافة الواسعة سعة المحيط، وناصية اللغة وبلاغتها وفنها التعبيري، ثم ناصية ابتداع الصور المُستَحدَثة بنقاء وصفاء، وبريق، ويسر وانسياب رقراق، من غير إفاضةٍ أوحشوٍ أو شوكٍ أو عقبةٍ أو صخرةٍ في طريق الذائقة.

وكلُّ هذا نقرأه في شاعرنا الكبير يحيى السماويّ.

عبد الستار نورعلي

الأحد 29 /9/2013

مع انطلاقة الثورة السورية، كان للكرد دور هام فيها، ومساهمة كبيرة من خلال التظاهرات السلمية والمستمرة حتى الآن، وإن تغيرت أشكالها ومضامينها والظروف الملازمة لها والمحيطة بها عما كانت عليها في البداية، ومع بداية الثورة استطاع الكردي إلى جانب الحراك السياسي الكردي والحراك الثوري الشبابي أن ينظم نفسه من خلال مؤسسات المجتمع المدني، فظهرت المنتديات والجمعيات الثقافية والنسوية، ومنظمات حقوقية، ومؤسسات خاصة بالبيئة و.... وغيرها، ولن أبالغ إذا قلت أن جمعية سوبارتو التي تعنى بالتاريخ والتراث الكردي، من أكثر المؤسسات التي تمكنت خلال فترة قصيرة أن تنجز ما عجزت عنه مؤسسات كثيرة عمرها سنوات، ومرد ذلك اختيار الجمعية الجوانب الهامة التي تخص الكردي، والعمل ضمن فريق يكاد يصعب عليك معرفة المسؤول في الجمعية عن العضو العادي، نتيجة العمل المشترك والتعاون الحقيقي بين أعضائها، على الرغم من انتماءاتهم السياسية والفكرية والاجتماعية المتعددة. هذه الجمعية التي أكدت في بدايات نشاطاتها أن الشيء الذي يعنيها هو التاريخ والتراث الكردي، وتوظيفه بما يتفق ومصلحة الكرد العامة وفق منهجية بحثية متطورة بعيدة عن الخطاب الانفعالي والعاطفي الذي اعتدنا على قراءته في الكثير من كتبنا.

لا ننسى أيضاً الكادر الذي قام بتأسيس هذه الجمعية فإضافة إلى الأساتذة الجامعيين فإن معظمهم من حملة الإجازة في التاريخ والآثار، والباقي له شأن في مجال اللغة وخاصة الكردية، وبعض المهتمين بالتراث الكردي.

لا يغيب عن بالنا قدرة التواصل مع الآخر التي ميزت الجمعية، سواء مع وسائل الإعلام أو مع الشخصيات الثقافية والسياسية والمجتمعية، كذلك مع مؤسسات المجتمع المدني الأخرى التي تعددت وتنوعت، وحتى تواصلها وبحياد مع المؤسسات السياسية سواء الأحزاب أو المجالس أو الهيئات أو الاتحادات، وكلها مجتمعة تحمل تقديراً خاصاً حيال هذه الجمعية.

الأهم من كل ذلك المحاضرات المتميزة في مجال التاريخ والآثار والتي افتقدتها الساحة الثقافية الكردية طويلاً، وهي متعطشة إلى مثل هذه النشاطات في غياب كبير لكتب التاريخ ذات المنهج العلمي، ليس فقط النوعية في المحاضرات وإنما كثافة المحاضرات في ظل ظروف خدمية صعبة جداً، وأمنية واقتصادية أكثر صعوبة.

وعند القاء نظرة من الداخل يتضح أكثر سر النجاحات التي عرفتها الجمعية، فمركز الجمعية في قامشلي وإن كان متواضعاً فهو يحوي الأدوات والأجهزة التي تخدم وبشكل كبير عرض الأنشطة وفق أساليب حديثة، أيضاً اللجان العلمية التي تشرف على الأبحاث والمحاضرات، والفريق التقني والفني والروح الحميمية بين طاقم العمل، وأعضاء مجلس الإدارة الذين يديرون قيادة الجمعية بتفان وإخلاص.

جدير بالذكر أن جمعية سوبارتو تأسست في قامشلي بتاريخ 3 نيسان 2012م، وإضافة إلى قامشلي حيث المقر الرئيسي تمكنت الجمعية من فتح فروع لها في مناطق عديدة (حلب، الحسكة، عامودا، درباسية، تربة سبيه، سريه كانيي)

أما أهم أهداف الجمعية والتي تضمنها البيان التأسيسي لها نشملها بالنقاط التالية:

1- تحفيز الكرد المهتمين بالتاريخ والتراث لتشكيل مجموعات بحثية متكاملة تنصرف إلى أداء دور ثقافي متميز.

2- جمع التراث الشعبي الكردي؛ المادي والشفهي، وتوثيقه بمنهج علمي ووسائل تقنية متطورة، وذلك بغية الحفاظ عليه، وتعريف الأجيال الجديدة به.

3- تعزيز شعور الشباب بتاريخهم وتراثهم الحضاري ولغتهم.

وتسعى الجمعية إلى تحقيق الكثير من الأنشطة إضافة إلى التي أنجزتها منها:

1- فهرسة المؤلفات ذات الصلة بالتاريخ والتراث.

2- إنشاء مكتبة ورقية وإلكترونية.

3- إصدار مجلة باسم (ديروك).

4- إعداد الأفلام الوثائقية، وعرضها.

5- إصدار الكتب ذات الموضوعات التاريخية و التراثية.

6- تحقيق المخطوطات ونشرها

كما تم تأسيس فرقة سوبارتو للمسرح التراثي، حيث تقوم بتدريباتها بإشراف الكاتب المسرحي أحمد اسماعيل اسماعيل وتحضر لعرضها الأول، ونادي سوبارتو السينمائي الذي انطلق قبل مدة بعرضه الأول وهو فيلم نصف القمر لبهمن قبادي، وكأن الجمعية تسعى لتحويل الجمعية مستقبلاً إلى مؤسسة للثقافة والفن والتراث الكردي.

وختاماً لن أبالغ إذا قلت قد يكون عرض الحالة التي تعيشها جمعية سوبارتو مثالاً ليحتذى به الجمعيات والمؤسسات الأخرى التي تطمح إلى الأفضل .

1/10/2013م

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 19:36

من وحي الكلمات ....روني علي

تجاعيد السطور

روني علي

في قاموسنا السياسي لامجال ولا مساحة للحديث عن الهزيمة والانكسار، فنحن ننتمي إلى ثقافة الانتصار، تلك التي نهلناها من بنيتنا وبيئتنا المجتمعية وكذلك مدارسنا الشمولية، وما وقوفنا على بعض المترادفات لمدلول الهزيمة، وفي بعض المناسبات، ليس سوى رغبة في الدخول إلى الآخر والطعن بماهيته، التي نقف وإياه – ودائماً - على مسافة تناحرية، وعليه لسنا في وارد إخضاع تجربتنا إلى النقد والمراجعة، حتى لو كنا والانهيار تحت خيمة واحدة، تلك الخيمة التي تتكاثر فيها الطحالب والأشنيات، وتولد المزيد من الزعامات الوهمية في حلقات الرقص على آلام البسطاء، وعلى مقربة من لعلعة الرصاص وهدير الطائرات وحطام وطن، لم يبق منه إلا نسخ مشوهة عن برامج تسوق للديمقراطية والتعددية والمجتمع المدني، مع أنها كتبت بآليات أقل ما يقال عنها أنها من متناسلات أحشاء الإقصاء والاستلاب، وتمد برأسها على طاولة دعاة الثورة والتغيير ..!!!

فلو حاولنا أن نقف على مايجري في الجسم المعارض من المشهد السوري، من ترتيبات وتداخلات وتكتلات واصطفافات، كان لنا أن ننكش في الصامت من الاسئلة، بحكم رضوخنا إلى ثقافة الأمر الواقع، وندفع إلى ساحة الحوار بالبعض مما يفرض علينا التحاور فيه وعليه، ترى ماذا تريد المعارضة السورية بالضبط، وكيف السبيل للوصول إلى المراد، ضمن حالة سياسية يمكن توصيفها على أنها رضوخ لمشئية مراكز الضخ والإملاءات، وخروج من القرار والتقرير، وما نتج عنها من تحويل الكيانات السياسية إلى مجرد بيادق منقادة، تشبه في سلوكياتها ضمن لعبة الاجندات والمحاور، حالة الأيتام على قارعة الطرقات، دون نسيانهم إطلاق تصريحات وتدبيج مشاريع عن الوطن وحوله ومن العيار الثقيل، مع أنهم يدركون جيداً أن لا حول لهم ولاقوة، وأن المشاريع والاجندات تتجاوزهم وبما يحملون في جعبهم من بيانات وتوضيحات، تهدف بالدرجة الأساس إدارة الأزمة السورية وفق مقاساتهم والحفاظ على تراتبية نمطهم ونموذجهم، دون أن نخوض في السؤال الاكثر إلحاحا، هل يمكن لمتوارثي سلطة القرار الحزبي أن يكونوا جزءا من مشروع التغيير ؟؟

المصدر : جريدة خويبون العدد 2

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 19:35

برقية ادانة وتعزية من حركة راستي

 

الى سيادة الرئيس مسعود البارزاني والاخوة في رئاسة الاقليم والحكومة

في الوقت الذي كان شعب اقليم كردستان يحتفل بنجاح العملية الديمقراطية ارعب هذا النجاح الارهابيون القتلة فأبوا ان لا يمر هذا الاحتفال بسلام فجندوا بعض مرتزقتهم للقيام ببعض الاعمال التخريبية في اربيل اذ ادى ذلك إلى استشهاد بعض افراد الامن وجرح اخرين من اجل زعزعة استقراره وبث القلاقل والفوضى لكي يحققوا جزءاً من مخططهم الاجرامي ولكن خاب ظنهم وظن الذي يحركهم واننا على ثقة تامة بان حكومة الاقليم وشعبها قادرين على تفويت الفرصة على هؤلاء ونبذهم الى الأبد

اننا في حركة راستي في سوريا اذ ندين بشدة هذا العمل الجبان الذي ان دل على شيف انما يدل على خسة هؤلاء ويأسهم من النيل من صمود الحركة الكردية سوءاً في غربي كردستان او اقليم كردستان العراق وسيلعنهم التاريخ بانهم وصمة عار في جبين الانسانية  ونعلن كحركة عن تضامنا الكامل مع الاقليم قيادةً وشعبناً وبهذا المصاب نتقدم اليكم ومن خلالكم إلى عموم الشعب الكردي وعوائل الشهداء  بخالص تعازينا القلبية ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى والى المزيد من التقدم والديمقراطية والنجاح

الموت للقتلة الجبناء

المجلد والخلود لشهداء كردستان

المجلس الاعلى لحركة راستي

المكتب الاعلامي لحركة راستي

 

الاستقرار الأمني والسياسي من أهم المقومات الرئيسة للتنمية الاقتصادية, فبدون الأمن لا توجد تنمية وبدون التنمية لاتوجد الدولة القوية ذات الأسس السليمة. و الإرهاب يؤثر بشكل ملموس على الاقتصاد, و الاقتصاد يمثل عدة عوامل حيوية منها: السياحة, الاستثمار,و الصرف الأجنبي. والعلاقة بين الارهاب والآثار الاقتصادية المتربة عليها خاصة في المجال التنموي والعمل على تطوير القواعد الدولية التي من شانها إبراز أهمية تفعيل الدور الدولي في مكافحة الارهاب بصفة عامة ومعالجة المشاكل الناجمة عن العمليات الإرهابية بصورة تفتح الباب أمام الاجتهادات العلمية المفيدة والبحث في هذا الموضوع من زوايا عدة مختلفة بما يفيد الباحثين في هذا المجال ويحقق التنمية الاقتصادية على المستوى الدولي والداخلي للدول. ويلزم على الدول الانتباه الى البناء التنظيمي للمنظمات الإرهابية وتصنيفها والأعمال التي يمكن أن تقوم بها والجهات الراعية والداعمة لها سواء على المستوى الرفد أو التنظيمي. هناك علاقة بين المنظمات الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة , والاحصائيات عن عدد المنظمات الارهابية على المستوى العالمي وما تقوم به من اعمال ضد الانسانية والمجتمعات البشرية. أن للإرهاب الدولي بصفته أوضح صور انعدام الأمن الاقتصادي آثار سلبية متعددة تتجاوز الحدود الدولية حيث تمتد آثاره لتتجاوز الدولة المستهدفة بالإرهاب إلى دول أخرى كثيرة، مما ينعكس على الكثير من المتغيرات الاقتصادية الرئيسة مثل: التضخم، البطالة، الاستثمار، سعر الصرف، الأسواق المالية، الميزانية العامة، التأمين، السياحة، أن آثار الإرهاب المتمثل في أحداث الحادي عشر من سبتمبر على اقتصادات الدول الأخرى امتزجت ببعض الآثار الإيجابية على بعض الدول والتي هي بطبيعة الحال آثار قصيرة الأجل بحكم تحركات رؤوس الأموال السريعة تجاه الأماكن الآمنة بخروجها من الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأوروبية. في حالات الاستقرار السياسي والاقتصادي ينشط الطلب نتيجة لزيادة الإنفاق الاستهلاكي، وينتج عن ذلك ارتفاع في المستوى العام للأسعار يكون أحيانا في النطاق المقبول اقتصاديا، وهنا يكون لهذا الارتفاع آثار إيجابية على تحفيز الاستثمار وزيادة التوظيف، وقد يكون التضخم كبيرا بحيث تنتج عنه آثار سلبية في الاقتصاد واﻟﻤﺠتمع، ولكن في حالات انعدام الأمن أو زيادة المخاوف فإن الطلب يتضاءل ويترتب على ذلك ركود في الأسواق وكساد للمنتجات، ولذا فإن معدلات التضخم تبعا للوضع السياسي الدولي وانتشار خطر الإرهاب، قد انخفضت في عام ٢٠٠٢ م في جميع دول العالم تقريبا، وتفاوت الوضع بالنسبة للمجموعات الدولية المختلفة تبعا للتوقعات الاقتصادية والسياسية والأمنية، ففي حين يتوقع ارتفاع معدلات التضخم في الدول الرئيسة المتقدمة وفي الدول النامية، فإنه يتوقع انخفاضه في دول الاتحاد الأوروبي وفي دول التحول الاقتصادي. التهديدات الارهابية من شانها زعزعة الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي لدول المنطقة، من خلال الهجمات التفجيرية الكبرى التي يتم تنفيذها، أومن خلال استهداف مؤسسات الدولة ورموزها بل حتى السياح الذين يتوافدون على دول المنطقة يتم استهدافهم، حيث يتم اختطافهم ومساومة الدول التي يحملون جنسيتها بفدية كبيرة مقابل اطلاق سراحهم. الامر الذي ينعكس على حركة السياحة في المنطقة، وبالتالي تراجع عائداتها على خزينة الدولة. بالإضافة الى تراجع حجم الاستثمارات الأجنبية في المنطقة بسبب عدم الاستقرار. أما المحصلة النهائية لهذه التهديدات فتتمثل في إعاقة عملية الانفتاح السياسي لدول المنطقة وإحداث انتكاسة بالجهود التنموية على الصعيدين الاجتماعي و الاقتصادي. منذ الاحداث الارهابية 11 في سبتمبر 2001 وظاهرة الارهاب تتطلب تعاون اقليمي ودولي مكثف على جميع المستويات. نشاط وخطورة الارهاب في المنطقة العربية، بالإضافة الى ارتباطها مع مختلف أنواع الجريمة المنظمة التي تنتشر فيها لتمويل أنشطتها مما يزيد الامر خطورة ويزيدها قوة في منطقة شاسعة ومفتوحة على بعضها، الامر الذي يتطلب تضافر جهود دول المنطقة. نظرا للوضع الدولي غير الآمن، ولخوف الكثير من أرباب الأموال من تجميد أموالهم وتحسبًا للأ خطار التي يمكن أن تترتب عليها قضايا كتلك التي رفعت بخصوص تعويضات أحداث الحادي عشر من سبتمبر من تجميد أو مصادرة للأموال، الأمر الذي يفرض عليهم إعادة النظر حول إبقاء أموالهم في الاسوق الأمريكية مع استمرار مثل تلك الإجراءات التمييزية، بالإضافة إلى انخفاض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولا يزال الدولار ضعيفا أمام جميع العملات الرئيسة، وهذا انعكاس للقلق والخوف فيما يتعلق بفرص النمو الاقتصادي وضعف أسواق الأسهم والعديد من الفضائح المحاسبية في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه يعكس من جهة أخرى العجز الكبير في الحساب الجاري وعجز الموازنة للولايات المتحدة. تشترك جميع الدول في الآثار العامة المترتبة على أي متغير دولي، وتبعا لتميز كل مجتمع بعدد من الخصائص الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فإن مدى تأثر أي دولة بالمتغيرات الدولية يتفاوت بحسب اتفاقها أو اختلافها مع الآخرين في هذه الخصائص، ولذا فإن الآثار الاقتصادية الطويلة الامد للإرهاب سلبية على كل الأصعدة، المحلية وإلاقليمية وتعتمد الآثار الاقتصادية للإرهاب بشكل كبير على مدى نطاقه، والاستثمارات ورؤوس الأموال ستتجه إلى البيئة الآمنة أو الأكثر أمانا في العالم، وعندما يكون الإرهاب ذا صبغة عالمية دولية فإن آثاره ستكون كبيرة على المستوى العام، كما أن أ كثر الدول تأ ثرا به هي تلك ا لدول المستهد فة به.

تتمتع الأسواق المالية بأهمية اقتصادية كبرى سواء في الاقتصاد المحلي أو الإقليمي أو الدولي نظرا لدورها المميز في نقل رؤوس الأموال، ولذا فإن هذه الأسواق تتأثر بشكل كبير بالأوضاع السياسية والأمنية، ومن ثم فقد منيت مؤشرات معظم أسواق الأسهم الرئيسة في العالم بخسائر خلال عام ٢٠٠٢ م، وذلك راجع لزيادة قلق المستثمرين من الآثار السلبية المحتملة في الاقتصاد العالمي إجمالا وفي الاقتصاد الأمريكي بشكل خاص.

وبخاصة سعر صرف الدولار الذي انخفض أمام العديد من العملات العالمية للأحداث التي شهدﺗﻬا الولايات المتحدة الأمريكية نظرا للعلاقات التشابكية بين مختلف أوجه الاقتصاد، ونتيجة للأوضاع السياسية. يمكن إرجاع انخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي إلى عدد من العوامل منها: الأوضاع التي شهدﺗﻬا الولايات المتحدة وبالذات بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما نتج عنها ، انخفاض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، انخفاض أسعار الأسهم الأمريكية ، زيادة العجز في الميزان التجاري الأمريكي ، السياسات المتخذة من قبل الولايات المتحدة الهادفة إلى تخفيض العجز وزيادة الصادرات ، الخوف من الآثار الناتجة عن الحرب على العراق. ولا يزال الدولار ضعيفا أمام جميع العملات الرئيسة، وهذا انعكاس للقلق والخوف فيما يتعلق بفرص النمو الاقتصادي وضعف أسواق الأسهم والعديد من الفضائح المحاسبية في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه يعكس من جهة أخرى العجز الكبير في الحساب الجاري وعجز الموازنة للولايات المتحدة. الذي انخفض أمام العديد من العملات العالمية للأحداث التي شهدﺗﻬا الولايات المتحدة الأمريكية.

تعد السياحة من القطاعات المهمة للعديد من الدول في العصر الحاضر، كما أﻧﻬا تسهم بنسبة كبيرة في موازين مدفوعات العديد من الدول، بل إن عائدات السياحة على المستوى القطاعي قد فاقت عائدات جميع القطاعات الإنتاجية على المستوى العالمي بحسب تقرير منظمة السياحة العالمية. ومع الأهمية الكبرى لهذا القطاع إلا أنه يعد من أكثر القطاعات الاقتصادية حساسية للاضطرابات السياسية، فضلا عن حساسيتها المفرطة للإرهاب، ويمكن تعليل ذلك بأن السياحة في الغالب تتعلق بقضاء جزء من وقت الفراغ والاستجمام وليست من أجل أداء عمل أو قضاء مهمة، وتبين إحصاءات مجلس السفر والسياحة العالمي أن آثار الحادي عشر من سبتمبر قد أدت إلى انخفاض في الطلب العالمي على السياحة ، ونتج عن ذلك ركود شبه كامل في قطاع السياحة. و تعد السياحة من القطاعات المهمة للعديد من الدول في العصر الحاضر، كما أنها تسهم بنسبة كبيرة في موازين مدفوعات العديد من الدول، بل إن عائدات السياحة على المستوى القطاعي قد فاقت عائدات جميع القطاعات الإنتاجية على المستوى العالمي بحسب تقرير منظمة السياحة العالمية.وبالنظر إلى الآثار السلبية المتعددة للإرهاب الدولي في القطاعات الاقتصادية المختلفة ,فقد بدأت الكثير من الدول برسم السياسات الملائمة لمواجهة الإرهاب من الخارج المنتقل عبر الدول لأنه أصبح السمة الغالبة في الكثير من الهجمات الإرهابية على المستوى الدولي.

وبقدر ما خلقت العولمة للإرهاب بنيته المادية في الخطاب والممارسة، فالإرهاب بدوره فتح للعولمة سبل الانتشار والتوسع، مثل ازدهار أسواق التسلح وما يترتب عنها من صفقات للشركات المتعددة الجنسيات، ولكن أيضا إلى ما يستتبع ذلك من " تنسيق" للسياسات الأمنية بين اغلب دول العالم في إطار ألإتفاقيات الامنية ,من منطلق أن الولايات المتحدة لم تعد تكتفي بنظام تجسسها الكوني ولا فيما توفره لها أجهزتها الاستخباراتية، ولا فيما تزودها به أقمارها الصناعية المتعددة الوظائف.

أن الآثار الاقتصادية التي يتركها ألإرهاب الدولي على اقتصاد الدول النفطية تتفاوت تلك الآثار باختلاف قدراتها وسياساتها ومؤسساتها على اتخاذ الخطوات والإجراءات المتعلقة باحتواء وتقليل آثارها السلبية.و العمل على تطوير وتفعيل نظريات وتطبيقات إدارة الأزمات داخل مؤسسات الدولة العامة والخاصة. و مشاركة هذه الدول في المؤتمرات والندوات الدولية المتعلقة بدراسة الإرهاب وأسبابه وآثاره وانعكاساته المختلفة للوصول إلى أفضل السبل لمواجهتها. والعمل على إيجاد بيئات اجتماعية واقتصادية تعزز من قدرة الاقتصاد الوطني على التصدي للإرهاب ومواجهة آثاره.

وهناك تشابه بين ألإرهاب والجريمة المنظمة التي تعرف : كل فعل غير شرعي يرتكبه الفرد يؤدي بالمساس بالإنسان في نفسه أو ماله أو بالمجتمع ونظامه السياسي والاقتصادي يترتب عليه الجزاء. وبهذا تكون الجريمة المنظمة تتشابه مع الارهاب بكونهم تنظيمات سرية معقدة تضفي نوع من الرهبة والسرية على العمليات الاجرامية في ظل مجموعة من المبادئ والقواعد الداخلية الصارمة القصوى لكل من يخالفها من الاعضاء أو المتعاملين معها من جهة، ومن جهة اخرى هناك تماثل الهياكل التنظيمية للإجرام المنظم والارهاب في ظل طبيعتهما العابرة للحدود و وسائلهما غير المشروعة، وكذلك حدة التهديدات التي يشكلها معا على الامن والاستقرار الوطني والدولي من خلال تجنيدهم للاتباع في دولة ما وتدريبهم في دولة اخرى. أما بالنسبة لمظاهر الاختلاف بين الجريمة المنظمة والارهاب فتتجلى في كون: ان الارهاب يهدف الى تحقيق أهداف ومطالب سياسية، بينما تسعى منظمات الجريمة المنظمة الى تحقيق أرباح مالية بطرق وأساليب غير مشروعة هذا من جهة ومن جهة اخرى فالإرهابيون يرفضون غالبا الاعتراف بجرائمهم ويرفضون وصف ما يقومون به من ارهاب "بالجريمة"، وقد يقومون بإصدار تصريحات سياسية بعد القيام بجريمة بينما الجريمة المنظمة فتحافظ على سريتها وتحرص على اخفاء أنشطتها.

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 18:05

رفع شعار إستقلال كوردستان - د. مهدي كاكه يي

إن عدم رفع شعار إستقلال كوردستان تجعل القضية الكوردستانية شأن من الشئون الداخلية للدول المحتلة لكوردستان و بذلك تتقوقع القضية الكوردستانية داخل حدود الدول المحتلة و المستعمرة و تمنعها أن تصبح قضية عالمية لشعب مستعمَر و بلاد محتلة تحتاج الى تدخّل الأمم المتحدة و الدول الكبرى و تلقّي الدعم و المساعدة منها ليتحرر شعب كوردستان من العبودية و الإحتلال.

---------------------------------------------------------------------

(تركيا) ..... الى أين؟ (32) – إستراتيجية النضال التحرري الكوردستاني

3. رفع شعار إستقلال كوردستان

د. مهدي كاكه يي

من خلال التمعن في الواقع الكوردستاني، يظهر بعض الحقائق المهمة المتعلقة بالقضية الكوردستانية. هذه الحقائق هي عوامل مؤثرة جداً على القضية الكوردستانية، بل أنها تُحدد الخيارات الكوردستانية الهادفة الى تحقيق حرية شعب كوردستان و تحرير وطنه. لذلك ينبغي أن تؤخَذ هذه الحقائق بنظر الإعتبار عندما يتم البحث عن حل القضية الكوردستانية و إختيار الشعار الذي ستتبنّاه القيادة الكوردستانية لمثل هذا الحل و لوضع إستراتيجية متكاملة و ناجحة للنضال الكوردستاني.

الحقيقة الأولى: إن كوردستان بلد محتل من قِبل عدة دول و لذلك فهي مجزأة، كل جزء يتبع سياسياً و ثقافياً و لغوياً و إقتصادياً و إجتماعياً للدولة المحتلة له و التي تنهب أيضاً الثروات الطبيعية الهائلة لكوردستان. نتيجة واقع التجزئة و مؤامرات الدول المحتلة لكوردستان و إنعدام قيادة وطنية كوردستانية محنّكة، أصبح النضال الكوردستاني مجزأً و مشتتاً، حيث أن كل جزء من أجزاء كوردستان يناضل بمعزل عن الأجزاء الأخرى، بل أن الأقاليم الكوردستانية في أحايين كثيرة تحارب بعضها البعض بدلاً من توحيد نضالها ضد محتلي كوردستان.

كما أن كل جزء محتل من كوردستان قام بتأسيس تنظيمات سياسية خاصة به، بدلاً من تنظيمات سياسية موحدة تضم كافة أجزاء كوردستان و بذلك يقرّ القادة السياسيون الكورد عملياً بتجزئة كوردستان و الإعتراف بالواقع الكوردستاني الحالي و بحدود الدول المحتلة لكوردستان التي رسمتها الدول الإستعمارية و عمل هؤلاء القادة و لا يزالون يعملون على تجزئة النضال الكوردستاني و تفريق و إضعاف قوة الكوردستانيين.

الحقيقة الثانية: إن الخطورة الكبرى التي يواجهها شعب كوردستان تكمن في أن إستعمار كوردستان هو إستعمارٌ إستيطاني، حيث تدّعي الدول المحتلة لكوردستان بأن شعب كوردستان هو جزء من الشعب التركي في "تركيا" و من الشعب العراقي في العراق و أنه جزء من الشعب العربي في سوريا و جزء من الشعب الإيراني في إيران و أن كوردستان هي جزء لا يتجزأ من أراضي هذه البلدان المحتلة لكوردستان. أي بكلامٍ آخر فأن الدول المحتلة تعتبر كوردستان مُلكاً لها و بذلك تُجرّد شعب كوردستان من هويته و تُلغي وجود كوردستان كوطن للكوردستانيين.

هذا الإستعمار الإستيطاني يُشكّل خطراً جدّياً على وجود الشعب الكوردستاني كشعبٍ مستقل له حضارته و ثقافته و تأريخه العريق. لِكي يدوم إستمرار الإستعمار الإستيطاني لكوردستان، يعمل المحتلون على إزالة آثار وجود الشعب الكوردستاني، حيث عملت حكومات الدول المحتلة لكوردستان و لا تزال تعمل على تعريب و تتريك و تفريس كوردستان و شعبها، حيث قامت بتشريد ملايين الكوردستانيين من أماكن سكناهم في كوردستان و ترحيلهم قسراً الى المناطق العربية و التركية و الفارسية في كل من (العراق و سوريا) و "تركيا" و إيران على التوالي و تم إحلال العرب و الترك و الفرس محلهم و تم إغتصاب ممتلكاتهم. كما تم تغيير عشرات الآلاف من الأسماء الكوردية للشوارع و الأماكن و القرى و المناطق و المدن الكوردستانية لإلغاء الوجود الكوردي في وطنه و على أرضه التأريخية. نتيجة هذه السياسة الإستعمارية الإستيطانية، تم تتريك و تعريب و تفريس الملايين من الكوردستانيين و تقلصت و إنكمشت حدود كوردستان.

الحقيقة الثالثة: قامت الحكومات العنصرية الحاكمة للدول المحتلة لكوردستان، بترسيخ الفكر القومي العنصري و الإستعلائي في نفوس شعوبها و تلقينها بمعلومات كاذبة مشوهة عن الشعب الكوردي و أصله و تأريخه و حضارته ضمن مخطط مبرمج لخلق عداءٍ قومي بين شعب كوردستان من جهة و الشعوب التركية و الفارسية و العربية من جهة أخرى لكسب هذه الشعوب الى جانبها للمساهمة في إنجاح مخططاتها العنصرية بِمحو شعب كوردستان كشعب و تتريك و تفريس و تعريب كوردستان لسرقتها و نهب ثرواتها.

هذا المخطط العنصري لغسل أدمغة الشعوب التركية و الفارسية و العربية تمّ و يتم عن طريق وسائل الإعلام و مناهج التعليم و عن طريق زج هذه الشعوب في حروب كارثية و تجويعها و تجهيلها و نشر الأمية في صفوفها لتسهيل عملية غسل أدمغتها و إنقيادها الى القبول و الإيمان بالفكر العنصري لحكوماتها و خلق مواقف عنصرية و عدائية من حق الشعب الكوردستاني في الحرية و الإستقلال كأي شعب آخر من شعوب العالم.

هذه الحكومات نجحت الى حد كبير في إقناع شعوبها بأن كوردستان هي أرض تركية (القسم المحتل من قِبل "تركيا") و عربية (القسم المحتل من قِبل العراق و سوريا) و إيرانية (القسم المحتل من قِبل إيران). هذا النجاح للحكومات المحتلة لكوردستان خلق شرخاً كبيراً في العلاقة بين شعب كوردستان من جهة و الشعوب التركية و الفارسية و العربية من جهة ثانية و الذي عمل على جعل تمتع كوردستان بإستقلالها من الأمور الصعبة من خلال الوسائل السلمية و من خلال الحوار و التفاهم و الإتفاق و في نفس الوقت قاد الى جعل النضال الكوردستاني أكثر صعوبةً.

لو أُعطيت الشعوب التركية و الفارسية و العربية فرصةً جيدة لتكون واعية و مُدرِكةً لمصالحها، لَكانت هذه الشعوب تتحالف مع شعب كوردستان لتحريرهذا الشعب من الإحتلال و تحرير هذه الشعوب نفسها من حكوماتها الدكتاتورية و العنصرية لتحقيق الحرية و العيش الكريم لنفسها و لشعب كوردستان و لَقامت ببناء أنظمة ديمقراطية في بلدانها، تنعم بالحرية و السلم و الأمان و الإزدهار. إن مصالح شعب كوردستان تلتقي مع مصالح شعوب الدول المحتلة لكوردستان للقضاء على الأفكار الشمولية و العنصرية المتخلفة و بناء دول ديموقراطية تعمل حثيثاً للإلتحاق بالدول المتقدمة المتحضرة و المساهمة في خدمة الإنسانية و تعمير و تطوير كوكبنا الأرضي.

الحقيقة الرابعة: إن الدول المحتلة لكوردستان يتم حكمها من قِبل حكومات شمولية عنصرية متخلفة، حاولت و تحاول إلغاء وجود الشعب الكوردي و إلغاء هويته و لغته و تأريخه و ثقافته و تراثه. إن هذه الحكومات العنصرية تستخدم العنف و كل الوسائل الأخرى للقضاء على شعب كوردستان و إعاقة نضاله من أجل التحرر و إستقلال بلاده، بما فيها القيام بالإبادة الجماعية و إستخدام الأسلحة الكيميائية و فرض الحصار الإقتصادي و إتباع سياسة الأرض المحروقة و هدم عشرات الآلاف من القرى و المدن الكوردستانية و تشريد سكانها و حرق غابات كوردستان و تدمير بيئتها و العمل على إلغاء الهوية و اللغة الكوردية و التأريخ الكوردي العريق و محو و إزالة ثقافة و تراث شعب كوردستان.

الحقيقة الخامسة: إن شعوب الدول المحتلة لكوردستان هي شعوب متخلفة نتيجة أسباب عديدة لا مجال هنا في الخوض فيها و لذلك فهي غير مؤهلةٍ لبناء أنظمة حُكمٍ ديمقراطية و قبول التعددية و الرأي المختلف و الإعتراف بحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها، بما فيها تحرر شعب كوردستان.

نظراً لتأخر شعوب الدول المحتلة لكوردستان و عدم أهليتها لبناء أنظمة سياسية ديمقراطية في بلدانها في الوقت الحاضر و في المستقبل المنظور و قد يستغرق تأهيل هذه الشعوب و تطورها أجيالاً عديدة و لهذا السبب على الكوردستانيين أن يعرفوا هذه الحقيقة و على ضوئها يضعوا أهدافهم و إستراتيجياتهم و وسائل نضالهم.

الحقيقة السادسة: تتعاون و تُنسّق الدول المحتلة لكوردستان فيما بينها للوقوف بوجه تطلعات شعب كوردستان و منعه من أن يتحرر من الإستعمار الإستيطاني و الإحتلال و العبودية. رغم الخلافات السياسية و الثقافية و المذهبية و الإقتصادية و التأريخية القائمة بين الدول المحتلة لكوردستان، فأنها تتعاون معاً للإستمرار في إستعباد شعب كوردستان و الإستمرار في إحتلال بلاده و نهب ثروات كوردستان.

هذه الحقائق السالفة الذكر تؤكد على إستحالة بناء أنظمة سياسية ديمقراطية في الدول المحتلة لكوردستان على الأقل خلال المستقبل المنظور، بحيث تعترف أنظمة الدول المحتلة لكوردستان بحق الشعب الكوردستاني في تقرير مصيره بنفسه و أن يكون ندّاً متكافئاً لهذه الشعوب.

لا تزال القضية القومية تلعب دوراً كبيراً في دول ديمقراطية متقدمة و متطورة، حيث أنه من المتوقع أن تنال شعوبٍ كثيرة في الدول الغربية المتقدمة التي تعيش ضمن كيانات سياسية مشتركة، حريتها و إستقلال بلدانها. سيتوجه الاسكتلنديون الى صناديق الإستفتاء في العام القادم (1914) ليعلنوا عن إرادتهم في الإستقلال عن بريطانيا، علماً بأن السيد ألكس سايمون رئيس الحزب القومي الاسكتلندي، الذي يرفع شعار إستقلال اسكتلندا، هو الآن رئيس حكومة اسكتلندا، حيث يتمتع حزبه هناك بالأكثرية البرلمانية. الشعب الكتالوني و الباسك في إسبانيا يعملان بدورهما من أجل إستقلال بلدَيهما عن إسبانيا. في بلجيكا، شعب الفلامان (الفلامنج) الناطق باللغة الهولندية و شعب الوالون (الوالس) الناطق باللغة الفرنسية، لا ينسجمان معاً في العيش المشترك في بلجيكا و من المحتمل جداً أن يستقل هذان الشعبان في المستقبل المنظور و يؤسسان دولتَين مستقلتَين على أنقاض مملكة بلجيكا الحالية. شعب كيوبك الناطق بالفرنسية يناضل من أجل الإستقلال عن بقية سكان كندا الناطقين باللغة الإنكليزية. إذا كانت الدول الغربية الديمقراطية التي قد تسبق الشعوب المتأخرة، مثل الشعوب التركية و الفارسية و العربية، في التقدم و التطور بمئات السنين، لا تستطيع حل التعدد الإثني في بلدانها فكيف يستطيع شعب كوردستان العيش مع الشعوب المتأخرة للدول المحتلة لكوردستان ضمن كياناتها السياسية الحالية؟!

نقطة مهمة أخرى لابد الإشارة إليها وهي أن القضية الكوردستانية غير معنية بجزء مُعيّن من كوردستان و علاقة ذلك الجزء بالحكومة المحتلة له، بمعزل عن الأجزاء الأخرى، و بكلام آخر فأن القضية الكوردستانية هي قضية واحدة لشعب واحد، محتل وطنه من قِبل عدة دول، لذلك لا يمكن حل القضية الكوردستانية بتجزئة هذه القضية الى عدة قضايا مستقلة و كل قضية تكون مرتبطة بإحدى الدول المحتلة لكوردستان بحيث يتم عزل الأقاليم الكوردستانية عن بعضها البعض، بل أن القضية هي قضية شعب كوردستان بأسره و حل القضية الكوردستانية يتم فقط على نطاق كوردستان بأكملها لأن القضية الكوردستانية هي قضية الكوردستانيين جميعاً و لا يمكن حلها ضمن نطاق كل دولة محتلة لجزء من كوردستان بمعزل عن الأجزاء الأخرى.

مما سبق، يتوصل المرء الى حقيقتَين مهمتَين، الأولى هي إستحالة تمتع الشعب الكوردستاني بحقوقه في المستقبل المنظور في ظل الدول المحتلة لكوردستان، حيث لا تعترف حكومات و شعوب الدول المحتلة لكوردستان بحق تقرير المصير لشعب كوردستان.

إن التطور الإجتماعي للمجتمعات البشرية عبارة عن عملية بطيئة جداً، لذلك فأن تطور شعوب البلدان المحتلة لكوردستان يستغرق أجيالاً عديدة، عندئذٍ قد يرتفع المستوى الفكري و وعي هذه الشعوب بحيث تتبنى النظام الديمقراطي و تتفاعل مع المفاهيم و الأفكار الإنسانية المعاصرة و تعترف بحق شعب كوردستان في تقرير مصيره و التعبير عن إرادته. الحقيقة الثانية هي أنه لا يمكن حل القضية الكوردستانية في كل جزء محتل من كوردستان بمعزل عن الأجزاء الأخرى، حيث أن تجزئة القضية الكوردستانية تعني تجزئة كوردستان وتشتت شعبها و نضاله.

للأسباب السابقة الذكر، فأن رفع شعار الحكم اللامركزي أو الحكم الذاتي أو الفيدرالية أو الكونفيدرالية من قٍبل شعب كوردستان للعيش تحت حكم الإحتلال، هو خطأ تأريخي فادح، حيث لا يمكن تحقيق تمتع الكوردستانيين بحقوقهم في ظل حكم عنصري شمولي و العيش مع شعوب متخلفة لا تقرّ بحقوق شعب كوردستان. كما أن رفع مثل هذه الشعارات للقبول بالعيش في ظل الدول المحتلة لكوردستان، هو إقرار صريح بقبول إحتلال كوردستان و تجزئة شعبها. إن تجزئة القضية الكوردستانية تعني أيضاً تجزئة النضال الكوردستاني و التي بدورها تؤدي الى إضعاف هذا النضال وتقليل فرص تحقيق طموحات شعب كوردستان، بينما تقوم الدول المحتلة لكوردستان بالتنسيق فيما بينها سراً و علناً لتتمكن من الإستمرار في إحتلال كوردستان و إستعمار شعبها و الوقوف بوجه تطلعات الكوردستانيين في التمتع بالحرية و الإستقلال و من أجل الإستمرار في نهب ثروات كوردستان.

إن عدم ثبات الشعارات التي ترفعها الثورات و التنظيمات السياسية الكوردستانية و ضبابيتها تؤديان الى عدم تحقيق الأهداف الكوردستانية و إرباك شعب كوردستان و نضاله، حيث أن الثورات و الأحزاب الكوردستانية تقوم بتغيير هدف نضالها بإستمرار كأنْ تناضل من أجل الإدارة اللامركزية أو الحكم الذاتي أو الفيدرالية أو حق تقرير المصير أو الإستقلال.

إن عدم رفع شعار إستقلال كوردستان تجعل القضية الكوردستانية شأن من الشئون الداخلية للدول المحتلة لكوردستان و بذلك تتقوقع القضية الكوردستانية داخل حدود الدول المحتلة و المستعمرة و تمنعها أن تصبح قضية عالمية لشعب مستعمَر و بلاد محتلة تحتاج الى تدخّل الأمم المتحدة و الدول الكبرى و تلقّي الدعم و المساعدة منها ليتحرر شعب كوردستان من العبودية و الإحتلال.

 

فيما يتعلق بهذا الموضوع، يجب التأكيد على أنه لا يحق لفرد أو حزب أو مجموعة ما أن تقرر مصير شعب كوردستان، بل يجب رفع شعار إستقلال كوردستان ليتحرر من الإحتلال الإستيطاني و يعيش بكرامة و عزة في وطنه، حيث أنه ليس هناك شعب على كوكبنا الأرضي يرضى أن يكون عبداً في وطنه و أن تكون بلاده محتلة و ثرواته الطبيعية يتم نهبها من قِبل المحتلين.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

حثني للكتابة مرة أخرى حول حالة وضع المجلس النيابي العراقي وتصدعه وغياب أكثر من ثلث أعضائه في جلسته المنعقدة يوم الخميس 26 أيلول/سبتمبر 2013 وهو ديدن هذا الثلث تقريباً في الغياب وكأنه لا يشعر بمسؤولية وجوده ومسؤولية تمثيله لمن صَوَت له ولو كان هذا الصوت واحداً أو خمس أصوات وهو يدل أيضاً على اللامبالاة والهدف هو الكسب المادي أو الاستهتار بالقوانين التي تنص على حضور النواب الملزم إلا بعذر شرعي ، والمصيبة أنهم يعرفون هذه الحقيقة، حقيقة أنهم أصبحوا أعضاء في مجلس النواب بسبب المقاعد التعويضية المجانية التي كانت من المفروض أن تمنح للقوى السياسية التي جاءت الأصوات لهم وليس لغيرهم، وبسبب هذا الداء الذي يبدو مزمناً نقول ونكرر الاسطوانة " آخٍ ثم آخ " من قانون الانتخابات " وآخ" من ضمائر مازالت تصر على بقائه والسبب معروف، ففي خبر بثته البعض من وسائل الإعلام عن دعوة ائتلاف دولة القانون لإقرار قانون الانتخابات قال النائب انتصار حسن أن " التحالف الوطني والعراقية يؤيدان إجراء الانتخابات وفق دوائر انتخابية متعددة، كما ذهب خالد العطية رئيس كتلة دولة القانون في المجلس النيابي في القول " نحن مع القائمة المفتوحة والدوائر المتعددة بعدد المحافظات ( 18 ) دائرة وهذا أمر نهائي " (طبعاً مليون عافية ) حتى يتم الاستيلاء على أصوات القوى السياسية غير المتنفذة لكي تمنح لمن لا يحصل حتى على خمس أصوات ليكون عضواً في البرلمان بينما الذي يحصل على ( 12 أو 13 ألف صوت) فمصيره الفشل مثلما حدث في الانتخابات التشريعية السابقة ( مليون عافية على ديمقراطية خالد العطية ومن أمثاله ومن يعمل بالضد من قرار المحكمة الاتحادية التي أشارت لها النائبة المستقلة صفية السهيل بالقول ""عدم التزام الأحزاب والكتل بقرار المحكمة الاتحادية البات والملزم حول المقاعد التعويضية وأحقية توزيعها للخاسر الأكبر يعتبر خرقا واضحا للدستور وللسلطة القضائية من البرلمان العراقي وممثلي الشعب" .. وعلى ما يظهر من جلسة الخميس المذكورة فقد انهي ( 205 ) نائب قراءة ( 10 ) قوانين وبغياب ( 120) نائب " هلهوله لمن صوت لهم وللقوى والكتل السياسية التي رشحتهم لعضوية المجلس " مع احترامي للمصوتين الذين غرتهم الكتل والأحزاب وما خلفها، غرتهم الوعود وخدعتهم الادعاءات وغشتهم الشعارات الطائفية المغلفة بالوطنية، ولقد خصص يوم الاثنين القادم ( 30 / 9 / 2013 ) لمناقشة تلك القوانين لكن بيان المكتب الإعلامي في البرلمان ( حفظه الله ورعاه !!) الذي نشرته شفق نيوز أشار " إن هيئة الرئاسة قررت تأجيل التصويت على مقترح قانون تعديل قانون انتخابات مجلس النواب رقم (16) لسنة 2005 والمقدم من اللجنة القانونية " وهكذا فان قانون الانتخابات قد يؤجل إلى الدورة البرلمانية القادمة أي عندما تجري الانتخابات التشريعية عام ( 2014 ) وتفرز النتائج ثم يبدأ الصراع على المناصب وفي مقدمتها رئاسة الوزراء وغيرها من الرئاسات " واخذ ليل وجر عتابة! " وبعد التي والتية "سوف يجتمع المجلس النيابي بعد الانتخابات " إذا اجتمع!!" وقد تمر شهور على الانتخابات ثم تطرح عليه القوانين وبينها قانون الانتخابات أما قانوني التقاعد والأحزاب فهما في العناية المركزة ‘ فوجود " تكهنات" عديدة على تأجيل التصويت على قانون الانتخابات في ( 30/9/ 2013 ) فإذا ما حصل ذلك فيعني أن الخطة الموضوعة لتمديد عمل البرلمان أخذت مسارها كما المخطط المرسوم والذي سيشمل تمديد عمل الحكومة أيضاً وبهذا تسدل الستارة عن فصل مأساوي من عمل البرلمان الحاضر الغائب لكي يتواصل مع فصل التمديد ، وقد يكون الاحتمال أيضاً بالتصويت على قانون الانتخابات بصيغته الرجعية المخالفة لقرار المحكمة الاتحادية والتي تصارع بعض الأطراف في التحالف الوطني والعراقية على المراهنة لبقائه من أجل توزيع المقاعد التعويضية على الحيتان السياسية، ولكننا مع كل ذلك سننتظر اليوم الموعود والتصويت المنشود وعند ذالك سنضع إصبعنا على الاحتمال الذي يراهن عليه من قبل البعض من هذه القوى ولكل حادث حديث.

لقد أصبح غياب عشرات النواب عن اجتماعات المجلس مسرحية هزيلة جداً ويبدو أن الذين يقبضون بالملايين لا يهمهم إلا ما ينفع جيوبهم ولهم هدف في الترشيح ضمن كتل متنفذة تحقق طموحهم وتمنحهم عضوية المجلس النيابي بالمجان، ويبقي المواطن ينتظر الفرج يعيش هاجس الرعب والخوف من الأوضاع الأمنية المتردية بسبب المحاصصة والصراعات السياسية بين الكتل والفساد المالي والإداري والرشوة المتفشية فضلاً عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والخدمية السيئة بما فيها البطالة والفقر وغير ذلك من الآفات الاجتماعية، وبدلاً من الإسراع في إنجاز التشريعات الضرورية التي تدعم حياة المواطنين وتدفع الاستقرار والسلم الاجتماعي إلى أمام نجد البرلمان يتلكأ في كثير من الأحيان من أنجاز مهامه لأسباب في مقدمتها الغياب وعدم اكتمال النصاب القانوني لجلسات البرلمان أو الخلافات السياسية التي تعصف بالكتل صاحبة الأكثرية والقرار أو عدم وجود توافق بين المصالح أو الخلافات حولها ومن هو الذي يستفيد أكثر من الآخر، ولهذا نلاحظ التهديدات المتبادلة بين الكتل البرلمانية حول إصدار أو تعديل البعض من القوانين، فلكل جهة وجهة نظر تختلف مع الأخرى ليس من اجل مصالح البلاد أو المواطنين العراقيين بل جوهرها خلاف ضيق بسبب المصالح وآفاق الاستفادة من القانون الوقتي وليس ديمومته أو بقائه ليكون قاعدة للعمل والانطلاق منه للتطوير وإيجاد الأفضل في التشريع والتطبيق.

لا بد من ذكر الحقيقة أن أكثرية شعبنا العراقي كانت تحلم في انتقال السلطة في العراق من الدكتاتورية والفردية إلى نظام برلماني ديمقراطي ومجتمع مدني تصان فيه الحريات وتحترم المعتقدات وتحل المشاكل المتراكمة ، نظام فيه البرلمان هو التشريع الذي يقوم بحماية حقوق المواطنين وتسن من خلاله القوانين والتشريعات التي تكون ملزمة بعد إقرارها، برلمان كسلطة تشريعية مستقلة نسبياً وعدم التدخل في شؤونها وقراراتها وتعد مؤسسة بحق تمثل أطياف الشعب مثلما هو حال أكثرية البرلمانات في العالم المتمدن، إلا أن ذلك لم يتحقق بالشكل والجوهر المطلوب فلا البرلمان في شكله الحالي أصبح برلماناً يقوم بواجباته القانونية بشكل صحيح ولا هو متعطل عن العمل تماماً، فهو بين أمرين أما حاضر لكن حضوره غير كامل أو غائب لا يستطيع أنجاز أعماله بشكلها المطلوب بسبب جر الحبل بين الأحزاب والكتل التي تهيمن عليه، فليس من المعقول لبرلمان يغيب عنه أعضائه بالعشرات وباستمرار لا بل البعض من أعضائه لم يحضروا سوى اجتماع واحد ولا تجري محاسبتهم وإلغاء عضويتهم، أما القوى السياسية التي جلبتهم ووضعتهم وعينتهم في البرلمان فهي الأخرى على ما يبدو " راضية مرضية " وإلا لماذا لا تقوم باستبدالهم من هم أكثر شعوراً بالمسؤولية؟ ولماذا اتفقت معهم قبل الانتخابات ليمثلوها على الأقل لأننا نعرف أنهم لا يمثلون الأصوات التي سرقت من قوى سياسية أخرى حسب قانون انتخابات الدوائر المتعددة، البرلمان العراقي الحالي لا يمكن اعتباره برلماناً يوحد الصفوف فهو أساساً غير موحد داخلياً ولا يستطيع تجاوز نواقصه الذاتية قبل الموضوعية، ولا يستطيع القيام بأعماله دون صراع لا مبدئي بين كتله وأعضائه وصولاً إلى المعارك الكلامية والتشابك بالأيدي كما حصل سابقاً، ولهذا الكثير من المواطنين فقدوا الثقة كونه لا يستطيع معالجة وضعه ويحسم الكثير من المعوقات الذاتية وفي مقدمتها الغيابات المتكررة غير المعقولة والتراشق بالاتهامات في مقدمتها تهم الفساد والإرهاب التي تشكل عائقاً على قيامه كبرلمان يستطيع إنجاز مهماته بشكل كامل، وعندما نقول ذلك فهذا لا يعني نفي الصراع المبدئي من اجل الصالح العام والقضايا الموضوعية الهادفة لتحقيق المصالح الوطنية والشعبية وهذا الصراع موجود في الكثير من البرلمانات في العالم التي هدفها المعالجة الصحيحة للمشاكل التي تمر على البلاد أو بالضد من مصالح المواطنين العامة، أما أعضاء البرلمان العراقي المتغيبين بإصرار وهم على ثقة بأنهم باقون ولا يمكن زحزحتهم ولا زحزحة مكانهم كأسماء مجرد أسماء في مجلس النواب فتحتاج إلى وقفة مسؤولة من قبل الناخبين في المستقبل أما أن تكون الانتخابات وفق الدائرة الواحدة لجميع مرافق البلاد وان تكون القائمة المفتوحة أساساً للعمل كي يتم انتخاب الأعضاء بشكل ديمقراطي حر وعدم تعينهم من الحيتان الكبيرة حيث تضع كل من تريده حتى لو كان مرفوضاً من قبل أبناء الشعب في المكان الذي يجب أن يشغله من يستطيع العمل والحضور بشكل دائم وليس حسب المزاجية، ولهذا يجب أن يدقق الشعب بالطريقة الانتخابية وبقانون الانتخابات كي لا يتم جلب متغيبين دائمين في الانتخابات القادمة كما هو الحال في الوقت الراهن


تفاجأنا في رابطة الكتاب والصحفيين الكرد، بالدعوة المفتوحة التي تم نشرها، قبل أيام، من قبل ما تسمى باللجنة التحضيرية لعقد مؤتمر باسم "اتحاد الكتاب الكرد"- وهي التي يفترض أن يكون من بينها زميلان لنا لم يتم أخذ رأيهما- وذلك في أوائل الشهر الجاري، بعد سلسلة مفاوضات تمت بيننا، أكدنا فيها ما يلي:

- إننا سمينا أولى هيئة لأصحاب الأقلام بـ "رابطة الكتاب والصحفيين الكرد" على أن تكون مستقبلاً اتحادين، أحدهما للكتاب، والآخر للصحفيين، ولم نسم أنفسنا بـ " الاتحاد، ليقيننا رغم أن أعدادنا وصلت الآن بضع مئات من الزملاء والزميلات، إلا أننا لا نمثل الكتاب الكرد في سوريا جميعاً، وإن أي انفراد للادعاء بحمل هذه التسمية، من قبلنا أو من قبل غيرنا، إنما هو غير مشروع.

- الظروف الأمنية التي تمر بها سوريا، بشكل عام، والمناطق الكردية، بشكل خاص، لا تسمح بعقد مؤتمر للكتاب الكرد، لاسيما وسط وجود العصابات التكفيرية التي تقطع الطريق بين مناطقنا، مع استمرار وجود الأجهزة الأمنية، حيث لا مجال أمام من تبقى من كتاب الداخل الحضور وهم لا يتعدون الـ 20 بالمئة من أعداد الكتاب الذين تتوافر فيهم شروط العضوية، رغم محاولة بعض الزملاء تكملة العدد، بأي شكل كان،و من خلال الاتصالات العشوائية مع بعضهم، بمن فيهم بعض زملائنا وزميلاتنا، وممارسة آخرين أساليب الترغيب وغيرها.. إلخ. حيث لن يتمكن حوالي أكثر من 60 بالمئة من كتاب الخارج و المناطق الكردية، من الحضور إلى الداخل، لدواع أمنية.

لذلك، فإننا تواصلنا مع الزميل الكاتب المكلف بإدارة الحوار بيننا "..." ولا نريد تسميته هنا الآن، وقد أكد من جانبه استحالة عقد المؤتمر، وإنه في الوقت اللازم سوف نعقده تحت إشراف عدد من الزملاء- وهو من بينهم- الأمر الذي فاجأنا بانقلابه على وعوده، وكان قد وعد أن تمويل المؤتمر وإيجاد مكتب له هما عن طريقه، ولن يقوم برعاية أي مؤتمر يشق صف الكتاب، بل إن دخوله على الخط كان من أجل وحدة الكتاب، وأن لا مصلحة شخصية له، وكانت وجهات نظرنا متطابقة معه تماماً.

من جهتنا، إذ نعلن مقاطعتنا لأي مؤتمر، يهرول بعضهم إلى عقده انطلاقاً من أجندات شخصية وغير شخصية، خاصة به، فإننا نحمل الزميل الكاتب "الوسيط وفاعل الخير" المسؤولية الأخلاقية الكاملة لذلك، بالإضافة إلى من نعرف عن قرب سبب استعجاله لعقد هذا المؤتمر، موقنين أن أي مؤتمر يتم الآن في هذه الظروف فهو جزئي، وهو تكريس لفرقة أصحاب الأقلام، كامتداد لفرقة بعضنا سياسياً، ونأمل من جميع هؤلاء وهم كتاب شرفاء وطنيون بامتياز، لكل منهم تاريخه النضالي والإبداعي، التراجع عن الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة، لأن أي اختراق لجبهة الكتاب، إنما له آثاره السلبية البعيدة، كما أننا نعاهد جميع كتابنا بأننا في الهيئة التي قادت أول هيئة للكتاب السوريين، وواجهت آلة النظام في زمن الخوف، ليس لنا أي هدف إلا وحدة كتابنا وصحفيينا، ولن نترشح - في الدورة الأولى في أقل تقدير لاستلام أية مسؤولية - وإننا نضع قوائم بأسماء زملائنا، والفعاليات التي نشرف عليها، تحت إشراف أي اتحاد عبر ولادة طبيعية. كما أننا نناشد الحركة السياسية الكردية ألا يتورط أحد أطرافها بالوقوف إلى جانب من يرتكب إثم شق صف الكتاب، كما فعل بعض الأفراد ذلك في تجارب سابقة.

مرة أخرى، نعاهد زميلاتنا وزملاءنا أننا في الرابطة التي ستحتفل في آذار المقبل بمرور عشر سنوات على تأسيسها، مع أي اتحاد عام شامل يضم أصحاب الأقلام الوطنية الشريفة الجادة، فور توافر الظروف المناسبة، لأن تأسيس اتحاد عام للكتاب الكرد، كما تأسيس اتحاد عام للصحفيين هما من صلب رسالتنا في خدمة الكلمة والقضية.

عاشت وحدة أصحاب الأقلام الكرد في خدمة قضيتهم العادلة.

02 - 09 - 2013

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2013 17:59

مدينة المظلومين ... بقلم :جواد البغدادي


مدينة  الثورة سميت بهذا الاسم , نسبة الى ثورة 14 تموز الذي قادها عبد
الكريم قاسم (1958) بعد الاطاحة بالنظام الملكي, الذي جيء به من قبل الانكليز
عام(1921) وتوج فيصل ملكاً على العراق, واستقطبت شرائح من المواطنين ذات الدخل
المحدود , الذين تمكنوا من الفرار من مدنهم الاصلية في جنوب العراق, بسبب تسلط
الاقطاع المدعوم من قبل الانكليز, تم انشاءها شرقي بغداد عام 1961 الغرض من ذلك
ابعاد المواطنين النازحين من جنوب العراق عن العاصمة, لاحباً بهم بل للحد من هذه
الهجرة التي اثرت على اصحاب القرار السياسي في تلك المرحلة, واخذت العاصمة بتوسع
نحو الثورة بعدما بدء ازدهار الاقتصاد العراقي خلال فترة 1977الى1979 .
بعد التغيير او الانقلاب السياسي في العراق بأقصاء
الرئيس أحمد حسن البكر آنذاك واجباره على التنازل الى نائبه صدام التكريتي الذي
تولى حكم البلاد عام 1979-2003 تغيرت سياسة البعث وحكومته اتجاه الدول المجاورة
ومنها ايران التي دخلت حرباً طائفية بدعم عربي خليجي ودولي ضدها وضد ثورتها.
كان لمدينة الثورة دورا كبيراً في المشاركة في
الحرب مع الجارة ايران و التي استمرت 8 سنوات قدمت قوافل من القتلى بحربٍ خاسرة ليس
فيها فائز سوى من كان يدعمها من دول الخليج وامريكا وحلفائها, استخدم ازلام
الطاغية الضغط المباشر والتهديد واخذ الرجال من بيوتهم وزجهم بقواطع الجيش الشعبي
, فكانت هذه المحرقة الذي رملت النساء وايتمت العيال نتيجة سياسات رعناء من الحزب
الحاكم ,لقد أُمليت هذه السياسات على حكومة البعث من قبل امريكا وحلفائها في منطقة
الخليج.
بعد زج شباب البلاد بمحرقة الحرب ومنها ابناء
مدينة الثورة  رغما عنهم مستخدماً العنف
والقسوة في التعامل, و اراد صدام أن يرسل رسالة الى المرجعية في النجف الاشرف بان
وجهاء وشباب (الثورة) التمسوا من القائد بأطلاق اسمه على مدينتهم فسميت بمدينة(صدام)
وهذا الظلم الاخر لهذه المدينة التي اغلب جماهيرها لم يكنوا الولاء لحكومة البعث
اطلاقاُ , اثناء الحرب العراقية, الإيرانية وبعدها كانت الاعتقالات الليلية مستمرة  وقدمت القرابين من الشهداء على يد الطاغية
ومرتزقته من المنتفعين, كما قدمت المدينة كوكبة اخرى من شبابها بعد الانتفاضة الشعبانية,
والمرحلة الاخيرة من حكم الصداميين كانت بعد احداث جامع المحسن نتيجة خروج
الجماهير استنكارا لقتل الشهيد محمد صادق  الصدر ونجليه, وتراس الحملة الامنية المقبور قصي صدام.
ثم لنا وقفه مع التغيرات التي طرئت  على تاريخ العراق , وسقوط الصنم بعد احداث 2003
نتيجة السياسات الخاطئة فكانت نتيجة هذه السياسات دُخول القوات الامريكية وحلفائها حربا ضد الجيش
العراقي , انتهت تلك المغامرة بانكسار الجيش ,وتهديم واحراق
البنية التحتية للبلاد, فكان لمدينة الثورة وقفة مع مجريات الاحداث التي الت ايها بعد
التغيير العسكري للعراق, ظهور تيارات غير منظمة ومليشيات عقائدية مستخدمة اسماء المراجع
لغرض فرض واقع جديد على هذه المدينة, فسميت بمدينة الصدر هذا الاسم الذي هز الطغاة.
كنا نتأمل بان يكون لهذه المدينة اهتمام خاص
كونها عانت ما عانت من الظلم والحيف, ولكن الذي حدث اصبحت هذه المدينة هدفا
للمنتفعين والارهابيين, المنتفعين يظهرون ويزورون اثناء الانتخابات البرلمانية
ومجالس المحافظات ,اما الارهابيين فيستهدفون هذه المدينة والابرياء من سكانها , وما
اكثر الفواجع في هذه المدينة المنكوبة واخرها نكبة العزاء الذي ذهب ضحته اكثر من(150)
شهيد ولم نرى دور للحكومة سوى كلمات خجولة تدل بالاستهانة بالبشر ولم تكلف الحكومة
نفسها وان تجعل الحداد وتعطيل الحركة في العراق المنكوب من الارهاب وساسة العصر في
بلادنا.
نقول الى من لديهم ضمائر حية ,كونوا مثل
حكومة نيروبي عندما اعلنت الحداد على مقتل (67) من مواطنيها على يدي الارهاب, لا
نقول احموا مواطنيكم بل نقول اعلنوا الحداد عليهم, لان فاقد الشيء لا يعطيه .


إذا كانت أمريكا بحسب تصنيف جمهورية الشر الإسلامية فى إيران هى الشيطان الأكبر، فإن إيران نفسها خلال العقود الثلاثة الأخيرة بسلوكها العدوانى الذى قام على إثارة الفتن الطائفية و خلق الفوضى و التناحر و الإخلال بأمن و إستقرار عموم المنطقة، لم تك