يوجد 2725 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

 

شعر:بدل رفو

المكسيك\بويبلا

حمم براكين،

طيبة شعب أسمر

نكهة ثورة لأجل

حرية أرض

إنها المكسيك.

زاباتا يرفع قبعته الكبيرة

بفؤاد مدمى بعشق الوطن

مرحباً بالكورد في جبالنا

ومعابدنا

وحضاراتنا

بلادنا..بلادكم

جبالنا..جبالكم

يصرخ (باث) من زوايا مكسيكو

شعر الكورد والنضال ..أغانينا

نهارات الثورة والكد..حريتنا

لكن!!الحرية تذبح على عتبات

مافيات بلداننا.

شعب المكسيك السعيد الباسم

أطفالهم..نسائهم

مكابدات ووجع الأزمنة

تنهل من تشققات وتجاعيد وجوههم

شمس الكفاح تتفجر من بؤبؤ

أعينهم

طيبتهم تغزو الأزمنة

والحضارات

والثقافات

تحت ظلال عولمة فاسدة.

أبطال المكسيك ينادون

(فيفا زاباتا ــ يحيا زاباتا)

ومن ثنايا تاريخ المكسيك

يطل(رفو) برأسه

قادماً من بلاد الكورد

من تاريخ ومن زمن

لم يعد للأبطال مكانة

ولا للشعر هيبة...

ولا للكلمة قامة..

فالشعراء يا زاباتا باعوا الوطن

في سوق النخاسة

من أجل مقعد برلمان

وكرسي وزارة

وقبلات قذرة على أياد قذرة

ورحلة علاج إلى (فيننا)

إغتالوا الأدب الانساني

يؤجرون كتاباً... منبوذون

لاغتيال الصوت الحر.

يطل (رفو) برأسه

في قرى مكسيكية

وترانيم المعابد والهياكل و(المايا)

باحثاً عن زاباتا!!

حاملاً حكايات شعبه الكوردي

بطولات ثواره الحقيقيين

لشعب المكسيك بزهو وفخر،

في قلعة الثورة المكسيكية

رفو وزاباتا يتقابلان

يعانقان بعضهما البعض

وفي مهد التاريخ يسافران

يتصببان عرقاً من حمل

البندقية والثورة.

زاباتا: كم عانيت وقاسيت

من أجلك يا بلادي المكسيك

أرضك لمن يذود عنك..

لكن!!

ركبوا ركب الثورة

لا أمان في بلادي..مافيا

كسحت رفو القادم من بلاد الكورد

مسحة حزن ووجع

ونحن يا عم زاباتا

أبطالنا غدوا خرقاً بالية

انعكفوا في دورهم..

غدوا من المهمشين والمقصيين

لا أحد يطرق أبوابهم

ثقافتنا صارت بايد انتهازية

يباع الوطن من أجل راقصة

وفي اليوم التالي بح صوته القبيح

عاش الوطن ..عاش الوطن

يا أولاد أل ....

عانق زاباتا رفو

بوجع شديد

لا بأس يا عم رفو

فالثورة ستولد من جديد

هذه المرة

ضد المافيا والانتهازيين

والراقصين على أصوات الطبول

وأعداء الكلمة الحرة

بلداننا لن تموت

لن تحيا الشعارات الزائفة

ما دامت الجبال جبالنا

والوطن في افئدتنا

والتاريخ تاريخنا

حين عانقت المكسيك كوردستان

بدمعة حارة.

أمنية طالما تمناها المواطن العراقي, أن تكون الثروة بأيادي أمينة, سياسة حقيقية, تخدم الاقتصاد والشعب, إلا أنها لم تتحقق! بالرغم من تغيير الأنظمة.
"نفط الشعب للشعب موتوا يرجعيه", هتاف تعارف عليه العراقيون, وبقينا نراوح محلك سر, فالأموال أتخمت الحُكّامّ والمتملقين! وظل الشعب تحت مستوى الفقر.
قد يرى بعض الساسة, إن لم يكن ظناً مؤكداً, أن الشعب مُغَفَّل, مما يجعلهم يتمادون بإطلاق الشعارات, يتضح بعد فترة وجيزة, أنها عبارة عن سراب.
هذا ما اعتاد عليه العراقيون عبر عصور, فأصبح الهتاف وهز اكتاف روتينياً, ليرجع من كان مشاركاً بمهزلة التصفيق, لداره فيسأله أبناؤه عن ما جرى, ليرد: " قَشمرنا الساسة وردينا, أي استهزئنا بالحكام ورجعنا! والخصيم رب العالمين على من يسرق الثروة.
تغيرت الأنظمة الفردية, وذهب حاجز الخوف, بالرغم من سيطرة من كان يريد العودة؛ فقد حصل التغيير مؤخراً, لوصول الأزمة الى أوجها, فثماني سنوات هدرت الحكومتين السابقتين, وسلمت حقائبها فارغة, تنعق فيها غربان الفساد والفشل, والاعتماد على النفط فقط, أكبر الرذائل.
تشكلت حكومة أشبه بحكومة طوارئ, حيث استنفرت الكتل البرلمانية الكبرى, بتقديم أفضل ما عندها من خبراء, في الادارة والاقتصاد, لإنجاح التغيير وإنقاذ العراق من كارثة اقتصادية مريعة, وكانت أهم وزارة في عملية التغيير هي النفط, حيث عقدة الأزمات وقطب الرحى.
جاء الحل سريعاً, مربكاً للفاسدين والفاشلين, كانوا يتوقعون أن الوزير الجديد سيقصيهم, ليخلقوا أزمة جديدة بإشاعتهم أنها حربٌ سياسية, فينشغل بالإرضاء والتراضي, ليبقى العراق بدون تقديم خطوة نحو الاستقرار؛ وإذا بهم يرون اختراق الجليد بين المركز والإقليم!
تلك الخطوة كانت بمثابة المسمار, الذي خرق جدار العمود الفقري, للأزمة الاقتصادية الكبرى, تبعتها خطوات أخرى, لم يجيرها الوزير لنفسه, فقد تم الاتفاق مع الإقليم, على كمية التصدير تدريجياً, ليصل الى 550 ألف برميل يومياً, بعيداً عن اتفاقيات سرية.
أغاظ الاتفاق المعلن من اتفق, على 150 ألف برميل يومياً فقط, فأشاعوا أن الإتفاق, هو عن تصدير نفط كركوك, متناسين أو بالأحرى يستغلون السذج, متناسين أن تصريحاتهم تؤكد, أن لا تصدير من آبار كركوك, لتضرر الخط الناقل.
أما نفط الشعب للشعب, فسيجعل من الفاسدين والفاشلين, أمواتاً, وسيُعلن ذلك فجأة وقريباً جداً, لتحصل الجلطة لتخمة الفاسدين.
ليحل عصر الاقتصاد الغني, فنفط العراق لن ينضب, مادام فيه رجالٌ, يتصفون بالصدق والحكمة.
مع التحية.

 

رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة من مختلف النواحي، احتفت جمعية سوبارتو في مدينة قامشلي، وبتاريخ 22 – 1 – 2015 بذكرى جمهورية كردستان (مهاباد) التي تأسست في 22-1-1946 بقيادة الراحل قاضي محمد في إيران والتي لم تدم أكثر من 11 شهراً لأسباب وظروف عديدة.

تضمن الاحتفاء كلمة للجمعية بينت فيها أهمية هذه الجمهورية في تاريخ الكرد المعاصر، وقامت بعرض فيلم وثائقي عن الجمهورية وحواراً بين الكاتب والصحفي محمود لاوندي مع الباحث في التاريخ خسرو عبد الإلهي والذي تم عرضه سابقاً في تلفزيون kurd1 تناولت تفاصيل قيام الجمهورية والشخصيات البارزة التي لعبت دوراً هاماً في تأسيها كرئيسها الراحل قاضي محمد والراحل ملا مصطفى البرزاني، إضافة إلى أهم الأحداث التي جرت خلال الفترة بين قيام الجمهورية وسقوطها.

حضر الاحتفاء مجموعة من المهتمين بالتاريخ وسياسيين وأصدقاء جمعية سوبارتو الذين اعتادوا على ارتياد المركز.

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في الحقيقة انا شخصياً لا احبذ الكتابة بهكذا مواضيع ، حيث لم نستفيد منها سوى التفرقة وخلق خصومات نحن في غنى عنها ، لكن يبدو ان الأخوة مصرين على الأستمرار بنفس النهج ، وهذا المقال بمثابة الرد على الأخ يوسف شكوانا ، فيبدو انه مكلف بالرد على ما يكتبه حبيب تومي او هو متطوع للرد حيثما يكون المقال يخص زوعا ، وليس لنا اعتراض على ذلك فهذا امر يخصه إن كان بتكليف من حزبه او بتطوعه شخصياً فحرية التعبير يجب ان تكون من حصة الجميع .

الأخ شكوانا يقول : لا يوجد نص في النظام الداخلي الذي يعكس الجانب الشوفيني للحركة . وسوف احاول في هذا المقال ان اقتبس من ادبيات الحركة الديمقراطية الآشورية ما يخص تركيزها على اعلاء الشأن الآشوري وتبخيس التسميات الأخرى ( الكلدانية والسريانية ) ولا احسب نفسي ملزم في المستقبل للرد على ما يكتبه السيد شكوانا او غيره ، فالكاتب له رأيه يسطره في مقاله والقارئ له رؤيته يسطرها في اعتراضه او مداخلته على المقال ، وفي حالة عدم تطابق الآراء فكل جانب يحتفظ برأيه ، وهذا معناه التعددية الفكرية على ان لا تنسحب الى تخوم الإساءة او العنف اللفظي او اليدوي .

الحركة الديمقراطية الآشورية حزب سياسي قومي آشوري ، اتخذ اسم الحركة على اعتبار انه كان حركة مسلحة الى جانب الثورة الكوردية ، ولكن بعد 2003 كانت مظاهر الحزب السياسي اكثر وضوحاً بجهة افتتاحه مقرات سياسية في بغداد وبعض المدن ومنها المدن المسيحية ، وعلى اعتبار انه حزب سياسي يعمل في الساحة العراقية هنالك من يرضى بمسيرته ، وآخرين لهم اعتراض او نقد على بعض مواقفه ، وهذا حال اي حزب سياسي او قومي يعمل في الساحة ، ولكن يبدو ان الزوعا لا يقبل اي نقد او اعتراض على مسيرته وعلى مواقفه ، فهو الوحيد الذي يدافع بأمانه عن وحدة شعبنا ، وكل من يجادله او يعترض او يوجه نقد له فهو ضد مصلحة شعبنا وهو انفصالي وهو عدو ، لا بل هو خائن ، كل ذلك لأنه لا يؤيد كل مواقف الزوعا كما يريدها الأخوة الموالين للزوعا .

إذا حللنا وضع الحركة فإنهم يسعون الى تشكيل البنية التنظيمية بالأستناد الى تمتين البنية العسكرية والسياسية والفكرية التي تدور حول المحور الفكر القومي الآشوري حصرياً ، لكن الحركة اخفقت في الجانب العسكري لتتحول الى حزب سياسي يعمل لخدمة الجانب القومي الأحتوائي هدفه تبخيس الجانب القومي للسريان والكلدان الذي يمثلون غالبية مسيحيي العراق . وهكذا دأبت الحركة الديمقراطية الاشورية تستند على فكرة احادية لا مجال لوجود مفهوم المعارضة او حتى الحياد فهي لا ترى في العالم سوى ذاتها ، وتفسر الآخرين على رؤيتها الخاصة للامور والمواقف . وبذلك تلتقي مع الفكر الأديولوجي الأقصائي بحق الآخر .

ان تاريخ الحركة ( زوعا ) حينما كانت مسلحة في الجبل لم تترك بصماتها على اي واقعة او معركة عسكرية اشتهرت بها ، ربما الخمول العسكري كان يلفها ، فما هو معروف لمن يحمل السلاح ضمن ثورة شعبية يترتب ان يكون له افعال ومواقف عسكرية منظورة ، يشتهر من خلالها فنحن حينما كنا في الجبل برفقة المرحومين هرمز ملك جكو وتوما توماس في قاطع بهدينان التابع لحسو ميرخان ، كان لنا معارك واضحة مسجلة بالتاريخ والنتائج إما لوحدنا او الى جانب قوات البيشمركة .

ما بعد 2003

إن كانت الحركة الديمقراطية الآشورية متقوقعة في الجانب العسكري فإنها تفوقت في المجال السياسي بعد سقوط النظام في 2003 ، لكن المؤسف إن نشاطها السياسي وتبشيرها بالفكر القومي ارتكز بنشاط دؤوب لفرض التسمية الاشورية على شعبنا الكلداني ، فبدأت تزرع الشكوك في تسميته وكرست جل نشاطها في تثبيت الأسم الآشوري كأسم قومي شامل لكل المسيحيين في العراق والأسماء الأخرى ( الكلداني والسرياني ) مجرد اسماء مذهبية كنسية تابعة للقومية الآشورية ، وجرى ترويج هذه الفكرة الأقصائية لهدف نبيل هو ( وحدة شعبنا ) . وكل من يعترض عليها هو انفصالي لا يريد وحدة شعبنا ( كذا ) .

في عام 1933 حينما لجأ الى القوش لفيف من الأخوة الآثوريين ، كانت ثمة رابطة مسيحية دينية ، ولم يجادل اهل القوش او الأخوة الآثوريين بموضوع التسمية ، فالكلداني هو كلداني والآثوري هو اثوري ولكن ثمة تعاون عميق يصل الى حد التضحية بالنفس من اجل ذلك التعاون ، فالفرمان الفاشي كان يقضي بإبادة الآثوريين وهكذا طلبت الحكومة والعشائر المتعاونة معها من القوش الكلدانية إخراج العوائل الآثورية ، وإن كانت القوش آثورية كانت ضربت بالسيف لوجود الفرمان بذلك .

المهم لم يكن ثمة اي جدل على الأسم ، كان ثمة تعاون مثمر فحسب ، وهذه الحالة تنطبق على تعاون الفصيلين العسكريين توما توماس الكلداني وهرمز ملك جكو الآثوري ، ولم يكن في يوم من الأيام الى جدل حول التسمية القومية .

الحركة الديمقراطية الآشورية هي التي خلقت موضوع التسمية وإشكالاتها والتي ادت الى التفريق في صفوف شعبنا المسيحي ، فقد طرحت موضوع القومية الواحدة للمسيحيين وهي القومية الآشورية والدلائل كثيرة ، لا ادري إن كان سيقتنع السيد يوسف شكوانا واعضاء وموالي الزوعا ام لا . وسوف اعتمد على ثلاثة مصادر آشورية : اولاً :منظر الزوعا والفكر الآشوري السيد ابرم شبيرا ورسائل واوراق توما توماس وثانياً : النظام الداخلي الذي يشمل المنهاج السياسي وثالثاً : اقتباسات من مكتب التنظيم لزوعا .

اولاً : ـ

نبدأ بالكاتب ابرم شبيرا الذي ينادي اليوم بالتسمية القطارية الحزبية ( كلداني سرياني آشوري ) في مقالاته حيث ان هذه التسمية المشوهة طبخت بمطابخ حزبية وفي المقدمة الحركة الديمقراطية الآشورية .

في كراس لأبرم شبيرا عنوانه : الآشوريون في الفكر العراقي المعاصر ، دار الساقي سنة 2001 يستهل الفصل الثاني ص15 بهذه العبارة :

يعد من نافلة القول والإطناب تكرار التأكيد في كون الآشوريون هم ، من الناحية القومية ، تقريباً ، معظم ابناء الطوائف الكلدانية والسريانية والمشرقية " النسطورية " في العراق . فبغنى عن التسمية الآشورية العامة والشاملة لجميع الطوائف ، سواء اتفقنا معها او اختلفنا ... الخ

وعلى نفس السياق في تعظيم الآشورية كقومية وتقزيم الكلدانية كمذهب كنسي يكتب شبيرا ص21 :

إن الحزب الشيوعي تبنى مجاملة وتطييب خاطر الطوائف الآشورية على حساب وحدة تسميتهم القومية بحجة ان تبني مثل هذه التمسية المركبة هو استجابة للواقع الموضوعي لمطالب ابناء الطوائف الآشورية المنتمية الى الحزب الشيوعي ومناصريه ..

ولا ينسى الكاتب شبيرا ان يحرف كل الحقائق من اجل تمشية نظريته الشوفينية في اقصاء الآخر فيقول صفحة 34 :

.. إن الكثير من الآشوريين كان (كانوا) ينتمون او يتعاطفون مع الحزب الشيوعي العراقي ، لا بل وكان بعضهم اعضاء مراكز قيادية ويكفي ان نذكر ان المؤسيين الأوائل له ، أمثال بيتر باسيل ويوسف سلمان يوسف ( فهد) كانوا آشوريين .

ولم يذكر السيد شبيرا هل ان هما من تياري السفلى ام تياري العليا ؟

وفي صفحة 22 ينتقد الكاتب شبيرا مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني لخطابه المتلفز سنة 2000 بمناسبة الذكرى 45 لتأسيس الحزب عندما أشار الى حقوق اخواننا التركمان والآشوريين والكلدان ..فقد ( زعل ) الأخ شبيرا لأن الرئيس مسعود البارزاني ذكر الكلدان كقومية عراقية . بينما الكاتب يذكرنا بموقف حزب البعث على لسان مؤسسه ميشيل عفلق حينما يقول : .. ان تشعر الاقليات العنصرية بأنها مهددة بوجودها امام مثل هذه القومية لذلك كان هناك رد فعل على القومية المتعصبة من الاكراد والآشوريين والأرمن ..

إن الفكر الشوفيني كان مع فكر الزوعا منذ تبنت الفكر الأقصائي للاخرين ( الكلدان والسريان ) وجعلتهم طوائف مسيحية تاربعةللقومية الآشورية ، لقد سبب مثل هذا الفكر الغريب ضرراً كبيراً في مسالة العلاقة الأخوية بين ابناء شعبنا المسيحي بسبب فرض الاشورية على الكلدان والسريان دون رضاهم ، وقد كانت ردة فعل من شخصيات مهمة وفي مقدمتها المناضل المرحوم توما توماس الذي اراد تبني علاقات اخوية شفافة مع الزوعا وغيرها حيث يكتب توما توماس في اوراقه ورسائله يقول :

يقول المرحوم توما توماس الشخصية العراقية المعروفة :
إن من هم كلدان لا يمكن تبديلهم بجرة قلم الى آشوريين كما يحلو للاخوة الآشوريين ذلك ، إنه تعقيد العمل القومي والوحدة وإنه امال البعض بإحداث الأنقلاب في التاريخ

نعم ان الكاتب شبيرا وغيره يريدون احداث انقلاب في التاريخ .

ثانياً : ـ المنهاج السياسي للزوعا

إن هذه الرؤية من قبل ألأحزاب القومية وبالأساس من قبل الزوعا ، قد خلق واقع الجدل ، الذي بدا وكأنه الجدل البيزنطي ، وقبل نظرية زوعا في التسمية كان كل طرف يعرف اسمه ولا يحتاج الى تنظير .

في اوائل السبعينات اصدر مجلس قيادة الثورة العراقي بلائحة حقوق سماها حقوق الناطقين بالسريانية من الكلدان والسريان والآثوريين ، ولم يعارض هذا القرار اي طرف لأن الفكر الأقصائي لم يكن مستفحلاً بين ابناء الشعب المسيحي الواحد ، فكل يعرف تاريخه واسمه وقوميته ويحترم رؤية الآخر دون اقصاء او تنظير او تدخل في شؤون الآخرين ، لكن النقاش حول التسمية كان من اختراع الزوعا تحديداً ، فهل كان قبل زوعا مثل هذا الجدل ؟

كلا لم نسمع بهكذا جدل قبل الزوعا ، ربما كان اختلاف او جدل كنسي بين عامة الناس على سبيل المثال في عام 1933 وقت لجوء الآثوريون كان بعظهم يردد ان الألاقشة ارادوا منهم ان يصبحوا ( بابايي) اي كاثوليك ، وغير هذا الحديث لم نسمع شيئاً عن القومية وما هو الأسم القومي ؟ وما هي تبعاته ؟ فبدأ حزب الزوعا يختزل الأسم القومي بالأسم الاشوري وهذا تجاوز على الحقيقة والتاريخ وهكذا بدأ الجدل حول التسمية والى اليوم ، وهذه بعض المحطات من هذا الفرض .

مؤتمر الزوعا في شقلاوة سنة 2001 جاء في المادة الثانية : إن حركتنا تنظيم ديمقراطي وطني قومي قائم على اسس ثورية واتحاد طوعي بين الأفراد يتميزون بنكران ذات وينتمون الى مختلف فئات وطوائف الشعب الآشوري ..

للمزيد يرجى مراجعة المادة الثانية والثالثة والخامسة المستنسخة في الصور المرفقة في نهاية المقال .

ثالثاً :ـ

لقد اقتبست من كراس مكتب التنظيم للحركة الديمقراطية الآشورية والذي يوضح الجانب الأقصائي للحركة وادناه بعض الفقرات ، لكن قبل ذلك ينبغي ان الزوعا قد بينت بجلاء هويتها الآشورية : باسمها الحركة الديمقراطية الآشورية ، وكذلك فضائيتها المعروفة بقناة آشور ، وكل ذلك لا يهم ، لوم لم تكن للحركة افكار التفوق والتكبر على الأخر والآخر هم الكلدان والسريان .

وفي والنظام الداخلي عن مكتب التنظيم للحركة الديمقراطية الآشورية سنة 2001

جاء بعد المقدمة ، فقرة عنوانها الحركة الديمقراطية الآشورية ـ تعريف بالأسم وورد ص3 من الكراس :

.. وهذا يتوافق مع الظرف النضالي الذي يمر به شعبنا ( الآشوري ) وواقع الأضطهاد الذي يعيشه ..

2 ـ في نفس الفقرة ورد : وبعد مناقشة وافية ان تسمية الحزب لتنظيمنا قد تكون ملائمة في ظروف الديمقراطية في الوطن وقيام المؤسسات الدستورية التي تقر بالحقوق المشروعة لشعبنا ( الآشوري ) ..

3 ـ في نفس الفقرة ورد :

.. وما يفرزه هذا الخط الفكري من تقييم الموضوعي اشعبنا ( الآشوري) .. ورد في نفس الفقرة ص6 :

..وهذا يتجلى في شعار حركتنا (( عراق ديمقراطي حر والإقرار بالوجود القومي الآشوري)).

وفي نفس الفقرة ورد ايضاً :

.. وعلى صعيد ساحتنا ( الآشورية ) فإن حركتنا ...

4 ـ وفي ص7 ورد ان اسم الحركة الديمقراطية الآشورية فهي التسمية التي تعبر عن هوية اعضاء التنظيم .. وإن تبني التسمية الآشورية هو لكونها امتداد سياسي دام لأكثر من قرن ونصف من النهضة القومية ..

5 ـ

وفي فقرة عنوانها : لماذا زوعا ؟

ورد ص7: .. جاء انبثاق زوعا كضرورة موضوعية تاريخي حتمها التطور الطبيعي للمسألة القومية ( الآشورية ) في الوطن ... ويمكن الإحاطة بموضوعة التاريخ ( الاشوري) المعاصر من خلال ...مقدمة وثيقة المنهاج السياسي ...بالإضافة الى مصادر وبحوث تحتويها المكتبة الآشورية .

6 ـ

ورد ص 12 في فقرة وطنياً :

.. من الإمعان في إنكار الوجود القومي ( الآشوري ) ... وغموض المسألة ( الآشورية ) لدى شرائح واسعة من فئات الشعب العراقي ــــ اشرت على ذلك في الفقرة اولاً بالأقتباس من كتاب ابرم شبيرا : الاشوريون في الفكر العراقي المعاصر ..

.. لقد توصلنا الى استبيان صورة حقيقية ولكنها مريرة ومؤلمة لحال الشعب ( الآشوري ) ..

7 ـ

تميز نهج زوعا بما يلي ص13 :

الأعتماد الكامل على الجماهير( الآشورية) ..

استقلالية الموقف والقرارا للحركة المرتبط دائماً بمصالح الشعب ( الآشوري ) .

إعتبار الأقرار بالوجود القومي (الآشوري) ضرورة حتمية .

شموله على كل فئات الشعب ( الآشوري ) ومذاهبه وتغطية كافة ساحاته جغرافياً .

موضوع بعنوان زوعا واسس نضاله السياسي ص15 وما يليها :

8 ـ

ورد يعتبر العمق التاريخي للوجود ( الآشوري ) كشعب ...ويتجلى ذلك من خلال دور الإنسان ( الآشوري ) في بناء ...إن المحافظة على الوجود القومي ( الآشوري ) ...

9 ـ

ورد فقرة تقول : الأنقسام الكنسي الذي انعكس بشكل مباشر على الجانب القومي وتقسيمه الى مذاهب متعددة ( كلدان ـ سريان ـ نساطرة ) ومن ثم إحلال اسماء هذه المذاهب محل الأسم القومي لشعبنا ..

اقول يا فطاحل ومفكري الزوعا ،كيف اخترعتم المذهب الكلداني ومن ثم المذهب السرياني ، ارى من الضروري مراجعة دروسكم في المذاهب الكنسية .

هناك المزيد المزيد من هذا الفكر في ادبيات الزوعا ولا يمكن اخفائها فالوثائق تتحدث بنفسها .

انا متأكد سوف لا تقتنع حينما اقول ان زوعا هي آشورية ، وطرحها اسم الكلدان والسريان هو ذر الرماد في العيون ، وهي تعتبر الجنس الآشوري جنس متفوق وينبغي على الآخرين الخضوع ، ونحن ( الكلدان ) لا نقبل بهذا الأستخفاف بقوميتنا الكلدانية الأصيلة ، وأنت إن قبلت بذلك يا اخ يوسف شكوانا ربما بسبب ارتباطك حزبياً مع الزوعا فنحن لسنا ملتزمين بقبول ذلك ولسنا ملزمين بقبول تنظيرها حول شعبنا الكلداني والسرياني ولا نريد ان تكون الحركة وصياً على مقدراتنا ، نحن نحترم الحركة كحزب سياسي لكن لا نقبل بتنظيراتها القومية الإقصائية .

اتمنى ان تسود بيننا الشفافية وروح التعاون والأخوة على اسس من التعامل الندي والتفاهم والحوار الديمقراطي الحضاري وليس خلافه .

د. حبيب تومي / اوسلو في 23 / 01 / 2015

هنالك معايير لها صلة بالحداثة والمعاصرة هي الاساس في تقويم الانسان ان كان مثقفا سياسيا اوقائدا للدولة او اعلاميا ..الخ ..او لنقل يكون تقيمه بموجب هذه المعايير كونه انسان مثقف وحداثوي والمقياس الاساس هو مدى احترام الانسان العصري لدستور بلاده (الذي نتج عن رأي جمعي للشعب) اسوة بكل الشعوب المتحضرة وينتهج مسارات لاتتنافى مع مفردات الدستور الذي هو خارطة طريق ومنهاج متكامل قبل به الشعب بأستفتائه لضبط الانشطة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وقيم حياتية اخرى تحكم العلاقة بين الشعب ومؤسسات الدولة.... وان عدم التزام قادة الدولة بهذه المعايير من خلال خروقاتهم لدستور الشعب يكشف امرا ذات اهمية وهو ان سببها التناقض الفكري والمبدئي بين العقيدة الفكرية التي يحملها البعض من قادة كياناتنا واختلافها مبادئهم مع روح الدستور بمضامينها العصرية كالتعددية والديمقراطية وشكل الدولة الفيدرالية ...فنظرة تحليلية الى الكيانات المكونة للبرلمان والحكومة ترى ان كياناتها عبارة عن مجموعة تناقضات فكرية مجتمعة في بودقة الحكومة والبرلمان وخلال السنين العشرة من الصراعات السياسية بين القوى المتنفذة في البرلمان والحكومة وبين الاطراف السياسية الاخرى من اهالي الغربية والكرد تدلل ان سببها تهميش الدستور المتناقض مع مبادئهم الفكرية وعبثية سيطرة الاحزاب الطائفية للسلطة والبعيدة فكريا عن المبادئ الديمقراطية التعددية والدولة الفيدرالية التي ينتهجها اكثر الشعوب المعاصرة ذات الاثنيات والطوائف المتعددة

اننا لانتفاجأ انحراف نوري المالكي وانتقائيته لفقرات الدستور ونزوعه الدكتاتوري والطائفي الذي اضفى على السلطة والبرلمان طابع دكتاتورية الكيان الكبير والاساليب القمعية التي استخدمها في ضرب تظاهرات الشعب هذه التظاهرات التي هي حجر الزاوية في حرية التعبير عن الرأي وحق المطالبة بالاستحقاق الدستوري بالتساوي لكافة مكونات الشعب ... فنحن لانتفجا من النهج الفكري لنوري المالكي ومن هو نضيره في المشهد السياسي العراقي كانسان يحمل قيما راديكاليا طائفيا تربى على نهجه وفق مبادئ تنافي حداثوية العصر المتحول برفضه اي مبدأ فكري وسياسي يحمله الاخرون يناقضون منهجه الفكري بحيث جعل العالم القاصي والداني من ساسة العالم ينتقدونه . ..

ولنا ملاحظة جديرة ان تذكره حول المقارنة بيننا وبين العالم المتحضر من الدول والشعوب المتكونة من اديان وطوائف وقوميات متعددة ...ان مصطلح الاكثرية الاثنية او الطائفية للحكم في انظمة الحكم الديمقراطية المعاصرة مرفوضة... ليست هنالك اكثرية قومية او طائفية حاكمة في الانظمة الديمقراطية الحديثة .. بل هنالك اكثرية سياسية او اكثرية احزاب سياسية مؤتلفة ..فالانظمة الديمقراطية الحديثة في اوربا والغرب عبارة عن كيانات سياسية متكونة من اثنيات وطوائف تؤمن بمبادئ احزاب سياسية لها منجزات للشعب فعلى سبيل المثال ان اوباما الامريكي الافريقي الاصل المنتمي الى الحزب الديمقراطي الامريكي اسوة بالامريكيين البيض المنتمين الى الى هذا الحزب ..ومع المكونات الاخرى من الشعب الامريكي المنتمين الى الحزب الديمقراطي من الذين هم من اصول صينية او يابانية اوايرلندية .فهؤلاء انتخبوا اوبا رئيسا لاكبر دولة في العالم بينما ان نسبة الافارقة الذين ينتمي اليهم اوباما لايتجاوزون 20% من مجموع الشعب الامريكي فهل يقبل الساسة العراقيين ان يكون احد الصابئة او المسيحيين او التركمان رئيسا للوزراء... هذه المحنة الفكرية التي يعاني منها العراقيين والعرب .

وحتى على مستوى الصراعات داخل الكيانات السياسية المؤتلفة و المتقاربة ايديولوجيا ومنافستها حول من سيتقدم الاخر في قيادة الكيان.. فالفكرة المطروحة كوسيلة يتخذها احد الكيانات ليتقدم على الاخر هي اكثرية اعضائها .وليس ماقدمه للشعب ومقبوليته لدى الجماهير من خلال منجزات قدمه للعراقيين ...فالذي يجري الان من صراع بين دولة القانون والمجلس الاعلى الاسلامي حول من الذي سيتولى رئاسة التحالف الوطني من الكيانين (( دولة القانون والمجلس الاعلى الاسلامي )) حيث يصرح اعضاء دولة القانون هذه الايام باحقيتهم ان يكون رئيس التحلف الوطني منهم لكونهم الاكثرية في التحالف الوطني ونقول نحن لدولة القانون ماذا قدمتم يا دولة القانون لجماهيركم وللعراقيين خلال تبؤكم لاكبر مواقع وزارية حكومية لثمان سنوات ونصف قادتكم متهمون بالفساد ورئيسكم السابق سبب كوارث للبلد يستحق فيها الاعدام ان كان قضاتنا نزيهين ويصبون العدالة ... متى ستكون خدمة الشعب وتحقيق مكاسب و انجازات له وسيلة وسبب تقدم وفوز احزابنا وكياناتنا لمواقع متقدمة اسوة بالعالم ...

ربط صراع دولة القانون والمجلس الاعلى (داخل الاحزاب) بالموضوع على مبدا ..انعدام ايديولوجية ما قدمه كل منهما للشعب ليكون جديرا

الجمعة, 23 كانون2/يناير 2015 10:30

العراق في ظل الاحتلال الجديد - محمد واني

بقليل من التغيير التكتيكي في السياسة الطائفية المتبعة من جانب التحالف الوطني الشيعي، الحاكم منذ 2003 والكثير من وعوده السخية بالإصلاح، وإنهاء الأزمات وتحقيق الوحدة الوطنية، وتشكيل الحرس الوطني ومحاسبة المفسدين من أنصار رئيس الحكومة السابقة «نوري المالكي»، المتغلغلين في مؤسسات الدولة كالأخطبوط، رحب العراقيون بتولي «حيدر العبادي» أحد أعضاء هذا التحالف ومن نفس حزب «المالكي» زمام الأمور في البلد الذي أثخن بالمشاكل والأزمات الطائفية والعرقية على يد المالكي ورجاله، وعقدوا عليه الآمال في لم الشمل العراقي وتوفير الأمن والاستقرار ومنع التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للبلاد.
ولكن لم يحدث أي شيء من هذا، ولم يحقق أيا من الوعود التي وعد بها الشعب رغم مرور أكثر من أربعة أشهر على تسنمه «أي العبادي» السلطة، بل تفاقمت الأزمات في البلاد وتصاعدت وتيرة الإرهاب والعنف الطائفي، وانعدم الأمن والاستقرار وتصاعدت عمليات التهجير القسري التي تقوم بها الميليشيات الشيعية المسلحة داخل قوات الحشد الشعبي ضد المكون السني، والهجمات المتواصلة من جانب قوات تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» على المحافظات السنية.
كل هذا أدى إلى نزوح أعداد هائلة من مواطني تلك المحافظات، حتى بلغت مليوني نازح في إقليم كردستان لوحده!.. وبمجيء «العبادي» للحكم، ازدادت التدخلات الإيرانية في العراق، وتوسع نفوذها السياسي والعسكري فيه بشكل مخيف، وكان لقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال «قاسم سليماني» وظهوره في الساحة العسكرية والسياسية وقيادته الفعلية للجيش والحشد الشعبي العراقي ضد تنظيم «داعش»، دور كبير في التمدد الإيراني في العراق.
هذا الرجل يتمتع بسلطة تفوق سلطة «العبادي» نفسه، وقد اعتبرته بعض الدوائر السياسية الحاكم الفعلي للعراق، وقال عنه نائب رئيس الوزراء «صالح المطلك» بأن «كل الأشخاص المهمين يذهبون لرؤيته» وأشاد به «هادي العامري» زعيم ميليشيا «بدر» الشيعية، واعتبره المنقذ الحقيقي لحكومة «العبادي» (لو لم تكن إيران واللواء قاسم سليماني لكانت حكومة حيدر العبادي حكومة منفى ولم تكن في الداخل)..
ولم تكتف إيران بمد نفوذها في بغداد والسليمانية (ثاني أكبر مدينة كردية في إقليم كردستان) من خلال الأحزاب والميليشيات الشيعية والكردية وخاصة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني التابع لرئيس الجمهورية السابق «جلال طالباني» من خلال أربعة من قياديه البارزين الذين ينتمون إلى الطائفة الشيعية، بل تحاول أن تمد أذرعها إلى القسم الكردي الآخر، الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس الإقليم «مسعود بارزاني»، مستغلة ظروف الحرب التي يمر بها مع تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».
وما الزيارة التي قام بها رئيس البرلمان الإيراني «علي لاريجاني» إلى «أربيل» في 26 من ديسمبر عام 2014 إلا من أجل تحقيق هدف إيران الاستراتيجي في بسط هيمنتها الكاملة على العراق، كما هي الحال مع سوريا ولبنان و«لاحقا» اليمن عن طريق الحوثيين، ولفرض أجندتها السياسية على المنطقة واستعمالها كورقة ضغط على الدول الغربية في مفاوضاتها النووية معها، والحصول على المزيد من المكاسب القومية في المنطقة.
هذا النفوذ القوي المتشعب في العراق حقق لإيران مصالح استراتيجية واقتصادية كبيرة، ساعدتها على مواجهة الحصار الدولي جراء ملفها النووي، وقد لا نبالغ إن قلنا إن نفوذ إيران في العراق أكبر من نفوذ الدول الغربية في هذا البلد مجتمعة، وقد أقر المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية اللواء «يحيى رحيم صفوي» بهذه الحقيقة وصرح؛ أن نفوذ إيران أكبر بكثير من نفوذ أميركا في العراق..
مهما تقدمت حكومة «العبادي» خطوات نحو الإصلاح وانتهجت سياسة وطنية، فإنها عاجزة عن تحقيق الأهداف الوطنية التي تسعى إليها وتعمل من أجلها في ظل سياسة التبعية التي تنتهجها تجاه إيران، ولا يمكن أن يتصالح العراق داخليا وخارجيا مع الدول العربية والخليجية المجاورة ما لم يتخلص من القيود الإيرانية المفروضة عليه، مهما كانت الدعوات الطيبة التي وجهها العراق إلى الدول العربية والخليجية بإعادة المياه إلى مجاريها، وطي صفحة الماضي وتطبيع الأوضاع وإعادة الثقة المفقودة والتعاون المشترك لمواجهة الإرهاب وغيرها، فإنها لا تجدي نفعا في ظل خضوعه التام للإملاءات الإيرانية.
لا يستطيع العراق بوضعه الحالي المكبل بقيود العبودية أن يلتزم بكلامه أو يفي بوعوده مهما قطعها للآخرين، ورغم معرفة دول مجلس التعاون الخليجي، والمملكة العربية السعودية بشكل خاص هذه الحقيقة، إلا أنها مدت يدها للحكومة الجديدة برئاسة «العبادي» واستجابت لتلك الدعوات، وقررت فتح سفارتها في «بغداد» كبادرة حسن نية..

بعد أن خرج من بيته وعلى دراجته الهوائية الشيخ اسعد أبو حبيب إمام جامع العميرية في قضاء أبي الخصيب في محافظة البصرة يتلقى وابل من الرصاص على يد مجهولين ليسقط قتيلا مضرجا بدمه, ملتحقا بقافلة كبيرة من رجال الدين الذين سقطوا بالطريقة ذاتها على يد مجهولين, حتى أصبحت ظاهرة اغتيال أهل السنة وخصوصا الرموز الدينية من خطباء ومشايخ مشهد يكاد أن يكون يومي في البصرة تلك المحافظة التي عرفت بالهدوء والاستقرار الأمني !!!.

وهذا ما يدفعنا للتساؤل عن سبب تلك الظاهرة ولماذا انتشرت خصوصا وان السنة في البصرة ليس لديهم أي أنشطة مسلحة وهم معروفون بسلميتهم وبساطتهم كباقي أبناء العراق؟! فلماذا يستهدفون بهكذا شكل؟! وما هي الغاية من استهدافهم؟!.

إن المتتبع لمجريات الأحداث في العراق يلاحظ وبكل وضوح إن هناك خطوات متبعة لتغير العراق وإعادة رسم خارطته على أساس مذهبي طائفي فهناك مساعٍ إلى جعل المنطقة الغربية من العراق هي منطقة سنية, والمنطقة الجنوبية والوسطى هي منطقة شيعية, وبما أن البصرة هي محافظة جنوبية فهي منطقة شيعية ويجب أن يكون سكانها من الشيعة حصرا وغيرهم من باقي المذاهب " السنة " عليهم ترك هذه المحافظة لان وجودهم يعرقل مشروع التقسيم المراد تنفيذه, هذا جانب والجانب الأخر وهو المهم في الأمر هو وجد جهات ومؤسسات وأحزاب وكتل خاضعة لأجندات خارجية تسعى إلى أقامة إقليم في البصرة, وكما هو معروف أن أهل السنة في البصرة يرفضون هذه الفكرة بشكل قطعي وذلك من حبهم وحرصهم على العراق ووحدة أرضه وشعبه.

فهذا الرفض السني البصري لمشروع الفيدرالية في تلك المحافظة أقض مضاجع مريدي هذا المشروع التقسيمي الأمر الذي دفع بهم إلى العمل على عدة مستويات, منها : التغرير بالشارع البصري واستغفالهم والترويج لفكرة الإقليم, وكذلك العمل على تصفية الأصوات الوطنية المعارضة لهذا المشروع, وبما أن أهل السنة من تلك الجهات الوطنية الرافضة فأصبح العمل على التخلص منهم ضرورة ملحة!!!.

فأن عملية التصفية الجسدية والاغتيالات التي استهدفت وتستهدف أهل السنة في البصرة هي مقدمة وتهيئة وخطوات استباقية لمخطط التقسيم في العراق عموما والبصرة خصوصا من أجل تطبيق هذا المشروع, وهذا ما يكشف حقيقة العلاقة بين مسلسل الاغتيالات التي تطال أهل السنة ومشروع الفيدرالية, فهي أصبحت سببا في انتهاك حرمة الإنسان وكرامته وعاملا أساسيا في سفك دماء الأبرياء, وهنا استذكر كلام المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في بيان -64- ( فدرالية البصرة ... فدراليات آبار النفط .. فدراليات : تهريب النفط ...الآثار ...المخدرات... ) الذي أصدره من أجل إعلان رفضه لكل مشاريع التقسيم في العراق, إذ قال سماحته: {... 8- فدرالية البصرة تعني الإرهاب والمليشيات والطائفية والتهجير وقتل الأبرياء ، وكما كان ثابتاً ومتحققاً قبل أن ينتفض الوطنيون الأبطال من الجيش والشرطة وأبناء العشائر الأخيار ...} .

وهذا يؤيد ما ذهبت إليه من أن الفيدرالية أصبحت سببا في سفك الدماء العراقية الطاهرة من أجل تحقيق منافع ومكاسب شخصية وخدمة أجندات خارجية تريد تنفيذ وتمرير مشاريعها في العراق.

 

رمضان لـ «الشرق الأوسط»: طعمة والوزراء قد يباشرون العمل من الداخل خلال 6 أشهر


بيروت: بولا أسطيح
في خطوة أميركية هي الأولى من نوعها، أعلن الائتلاف السوري المعارض يوم أمس أن الولايات المتحدة الأميركية قدمت منحة مالية بقيمة 6 ملايين دولار إلى الحكومة السورية المؤقتة لاستخدامها في مشاريع داخل المناطق السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة، وذلك بعد أيام من إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أن الجيش الأميركي يعتزم نشر أكثر من 400 جندي لتدريب قوات المعارضة السورية في معركتها ضد تنظيم «داعش».

وجاء في بيان صادر عن الائتلاف أن المنحة «هي المساعدة المادية الأميركية الأولى المباشرة» إلى الحكومة التي يرأسها أحمد طعمة، وتنشط خصوصا في ريف إدلب شمال غربي البلاد وبعض مناطق حلب شمالا.

وأشار الائتلاف إلى أن الحكومة ومن خلال هذا المبلغ ستساهم في تمويل مشاريع، بينها توزيع الحبوب والمواد الغذائية وتفعيل الخدمات الحكومية ودعم المجالس المحلية التي تمثل المعارضة في تلك المناطق.

وكان طعمة أعلن في مؤتمر صحافي عقده بوقت سابق هذا الأسبوع بمدينة غازي عنتاب التركية، أن المشاريع التي ستمول بواسطة المنحة الأميركية تندرج ضمن إطار برنامج «بالأخضر» للتنمية الذي تنفذه حكومته.

وأوضح أن من أهداف البرنامج «تنفيذ مشاريع تنموية، وإطلاق برامج إغاثية لتخفيف المعاناة الإنسانية، وتفعيل السلطة المدنية عن طريق تمكين المجالس المحلية ووزارات الحكومة المؤقتة».

وشرح مدير برنامج «بالأخضر» أنس طعمة من جهته في المؤتمر، أنه تم توقيع اتفاقيتين مع الوكالة الأميركية الدولية للتنمية، الأولى تبلغ قيمتها 4.4 مليون دولار، و«تهدف إلى تزويد المديريات التابعة للحكومة المؤقتة بآليات ومعدات لتأهيل بعض المناطق، وتشمل توزيع آليات ثقيلة متنقلة كسيارات النظافة وناقلات الحبوب ومعدات ثابتة ثقيلة، كالمخابز والمطاحن، ومولدات الكهرباء الضخمة، بالإضافة إلى مواد أخرى للبنية التحتية، ومضخات المياه».

وتغطي المنحة الثانية البالغة قيمتها 1.6 مليون دولار «تقوية مديريات الحكومة والمجالس المحلية، لتتمكن من الاستجابة العاجلة للأحداث، وتشمل توزيع سلال غذائية وشتوية، ومعدات تعليمية، ومساعدات للمخابز كالطحين والخميرة»، وغيرها.

وأوضح وزير الاتصالات والنقل والصناعة في الحكومة المؤقتة محمد ياسين نجار، أن وزاراته ستستفيد من المنحة الأميركية بدعم ملف التعليم المهني والصناعة، من خلال تأهيل اليد العاملة في الداخل السوري وحثّها على البقاء في سوريا لتكون عناصر منتجة بوقت لاحق، لافتا إلى إمكانية الاستفادة من المنحة من خلال برنامج «بالأخضر» لدعم التعليم الإلكتروني ومشاريع الطرق.

وشدّد نجار في تصريح لـ«الشرق الأوسط» على وجوب أن تتوجه كل المساعدات الدولية إلى الحكومة المؤقتة التي تحدد كيفية توزيعها والاستفادة منها بشكل صحيح، لافتا إلى أن اجتماعا عقد يوم أمس الخميس بين ممثلين عن مجموعة أصدقاء سوريا وأعضاء الحكومة أثنت فيه المجموعة على تطور أداء الحكومة، مشيرا إلى أنه تخلله أيضا إعلان تركيا عن تقديم 50 ألف طن من الطحين للحكومة المؤقتة.

ونشأ برنامج «بالأخضر» منتصف العام الفائت لدعم عمل الحكومة المؤقتة والمجالس المحلية، ولملء الفراغ الأمني والإداري في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الحر والكتائب المقاتلة.

وقدّم الائتلاف مطلع الأسبوع الحالي مساعدات لوجستية بقيمة 45 ألف دولار أميركي للناشطين السوريين المنتشرين على كامل الأراضي السورية، تنفيذا لقرارات ملتقى الداخل الأول الذي جمع الائتلاف مع الناشطين في فترة سابقة. وتضمن الدعم معدات بث فضائي وشحن إنترنت.

وتحدث عضو الهيئة السياسية في الائتلاف أحمد رمضان عن «إشارات واضحة وصلت للائتلاف من دول أصدقاء سوريا وخاصة من أميركا وبريطانيا وفرنسا، تؤكد فيها أنّها ستعزز من تعاملها مع الحكومة والائتلاف على حد سواء، وخاصة بعدما أعطى الاجتماع الأخير للهيئة العامة للائتلاف دلالة واضحة على تماسك قوى المعارضة وقدرتها على مواجهة التحديات»، لافتا إلى أن المسار السلس للانتخابات التي شهدها الائتلاف شكل عاملا دافعا لهذه الدول.

واعتبر رمضان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أنّه حتى ولو لم يكن المبلغ الذي تقدمت به الولايات المتحدة للحكومة المؤقتة كبيرا، إلا أنه قد يصل وبإطار مشروع «بالأخضر» لنحو 100 مليون دولار أميركي.

وأشار رمضان إلى أن جزءا من الصف الثاني من الحكومة المؤقتة كما الصف الثالث بالكامل، أي نحو 4000 موظف يعملون من داخل الأراضي السورية، لافتا إلى أن انتقال الصف الأول المكون من رئيس الحكومة والوزراء إلى الداخل قد يتم خلال 6 أشهر مع استكمال الإجراءات الخاصة، بتشكيل قوى عسكرية تؤمن حماية المناطق التي ستتواجد إدارات الحكومة فيها.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - اثار ظهور ثلة جديدة من حرس الشرف في المناسبات الرسمية التركية، بالشوارب الكثيفة واللباس التاريخي، سخرية الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لا يبدو ان هذا الوضع سيحول دون رغبة الرئيس رجب طيب اردوغان استعادة التقاليد واحياء المحطات التركية الغابرة، ولا سيما امجاد الدولة العثمانية.

واعتبر متتبعون للشأن التركي ان سيناريو الاسلمة في انقرة على يد اردوغان وحزبه يتواصل بنسق مرتفع، ولم يعد حكرا على المؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس وساحات القضاء والبرلمان بل امتد الى قصر الرئاسة.

ويشير العديد من خصوم "حزب العدالة والتنمية" العلمانيين إلى ان سياسة الحزب الحاكم تعمل تدريجيا على خلط الدين بالدولة من خلال اقحام الملابس التاريخية على الحرس ورفع الحظر على الحجاب في قطاعات كثيرة والترويج للتعليم الديني في المدارس وازدراء المشروبات الكحولية في اشارة واضحة الى ان تركيا تسير في الطريق إلى الأسلمة.

ويرى البعض ان ظهور ثلة الشرف هذه بالسيوف والدروع والملابس التاريخية، هو مؤشر جديد على تصميم الرئيس التركي على اظهار الاعتزاز القومي والتباهي بالتاريخ المجيد لتركيا. ويقول ايلتر توران استاذ العلوم السياسية في جامعة بيلغي في اسطنبول "يعمل الرئيس منذ مدة على احياء كل ما يتعلق بالماضي".

وظهرت ثلة حرس الشرف هذه بشكل مفاجئ للمرة الاولى قبل خمسة عشر يوما اثناء استقبال اردوغان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في قصره الجديد الفاخر المثير للجدل في ضواحي انقرة.

واوضحت اوساط اردوغان ان كلا من الجنود الستة عشر في هذه الجوقة، يرمز الى احدى الحقبات الامبراطورية التركية الست عشرة، بدءا من البدو الوافدين من منغوليا الى الاناضول في القرن الثاني قبل الميلاد، وصولا الى السلطنة العثمانية التي امتد عصرها بين العامين 1299 و1923، مرورا بدولة السلاجقة.

واثارت هذه الخطوة الرئاسية روح النكتة لدى الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الاتراك، وعمد بعضهم الى استبدال صور المحاربين هؤلاء بشخصيات من فيلم "حرب النجوم" او من سلسلة هاري بوتر. لكن يبدو ان روح الدعابة هذه لم ترق كثيرا للسلطات التي سرعان ما تحركت للتصدي للساخرين.

فقد دفع عميد كلية الطب في جامعة باموكالي (وسط غرب) حسن هركن الى الاستقالة من منصبه بعدما كتب تغريدة على تويتر تساءل فيها ساخرا "هذا المحارب الذي يرتدي ثوب النوم، أي حقبة تراه يمثل؟".

واتخذ النقاش بعدا سياسيا اعمق بعد التصريحات التي ادلت بها النائبة من حزب اردوغان تولاي بابوسكو والتي رحبت فيها بهذه الثلة معتبرة انها تؤشر على عودة امجاد الدولة العثمانية بعد "فاصل اعلاني من 90 عاما"، في وصف لم يسبق له مثيل لمرحلة الجمهورية التي اسسها مصطفى كمال اتاتورك في العام 1923.

وعلى الفور، اعلن احد زعماء المعارضة تقديم شكوى قضائية احتجاجا على هذه "اهانة" تاريخ الدولة. وعلقت صحف المعارضة على الطريقة التي يتناول فيها "السلطان" اردوغان التاريخ.

وكتبت صحيفة راديكال الالكترونية "ان نصف الامبراطوريات الست عشرة هذه تعود الى ما قبل الاسلام، اي حين كان الاتراك وثنيين" منتقدة "حب الاستعراض المفرط" لدى الرئيس.

واتهم الكاتب الصحافي المعروف قدري غورسيل السلطات بمحاولة جذب الناخبين القوميين والمحافظين المتطلعين الى نظام قوي، من خلال العزف على وتر الحقبة العثمانية "بشكل سطحي قوامه الشعارات والرموز".

وذكر الكاتب مثلا على ذلك تأييد اردوغان لفرض اللغة العثمانية اي التركية القديمة، التي الغيت في العام 1928، في المدارس. وقال "لقد ولت تلك الحقبة وتلك العقلية، ولم يعد لها مكان في تركيا اليوم".

وأفاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن اللغة العثمانية ستشكل جانباً من خطط دراسة المرحلة الثانوية.

وقال أردوغان إن تعليم اللغة العثمانية في المناهج التدريسية الرسمية في بلاده أمر سيتم لا محالة "شاء من شاء وأبى من أبى"، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة "زمان توداي" على موقعها الإلكتروني باللغة الإنكليزية.

وكان حزب الشعب الجمهوري المعارض رفض مقترح تعليم اللغة العثمانية، وقال عاكف حمزة تشابي، رئيس فريق الحزب في البرلمان: "ليست هناك حاجة لتكييف اللغة التركية مع الآثار العثمانية، لا أجد تعليم اللغة العثمانية قرارا صائبا".

وانتقد البعض استعادة المظاهر الحربية لتاريخ الدولة العثمانية وليس المظاهر الحداثية فيها، معتبرين انها تعكس توجهات اردوغان السياسية.

وبحسب توران، فان اردوغان يحاول جذب الجماهير اليه من خلال التركيز على اعطاء انطباع لدى الاتراك ان حكومته تعمل على تحويل بلدهم الى قوة عظمى.

ورفعت تركيا في وقت سابق حظر الحجاب في مدارس التعليم الديني في خطوة أثارت انتقاد العلمانيين الذين اعتبروها دليلا على سعي الحكومة لتنفيذ جدول أعمال إسلامي.

وكان أردوغان حقق قبل فترة اختراقا في نزاعه مع التيارات العلمانية، وذلك بعد نجحت 4 نائبات في مجلس النواب التركي عن الحزب الحاكم من ارتداء الحجاب في جلسة تشريعية، بعد مرور 15 عاما على طرد نائبة محجبة من البرلمان.

واثارت موجة الأسلمة مخاوف بالداخل التركي وخارجه، فقد أبدى الاتحاد الأوروبي لأكثر من مرة قلقه ازاء انتهاك الحريات في تركيا، ولفت مارك بييريني الرئيس السابق لوفد الاتحاد الاوروبي إلى انقرة، إلى أن "سلسلة توجهات أخيرة تدل على أن الاتجاه المحافظ (في تركيا) مسيطر وبدون معارضة".

نشرت شبكة كورد ستريت الاخبارية خبرا مفاده بأنها علمت من مصادرها الخاصة بأن أكثر من (8 )منظمات داخل الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) قد وجهت كتابا خطيا الى سكرتير الحزب السيد نصر الدين ابراهيم وذلك بعد تصويته لصالح كدو المحسوب على قائمة ( تف دم ) في انتخابات المرجعية السياسية .

واضافت مصدرنا بان سكرتير الحزب قد دعا الى مؤتمر عام للحزب لتمرير تجديده للسكرتارية ، الا أن القيادة السياسية رفضت ذلك فدعت الى اجتماع طارئ للجنة المركزية لتغييره من السكرتارية

كذلك أشار مصدر كوردستريت بأن هناك استنفار داخل منظمات الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) التي دعت الى أجتماع طارئ لحجب الثقة عن ( ابراهيم ).....

أننا في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي ) اذ نؤكد ان ما روجته مصادر شبكة كوردستريت الواردة أعلاه هي عارية عن الصحة وان ما جاء في تصريح مراسلو شبكة كوردستريت بأنهم حاولو التواصل مع القيادة السياسية للتوضيح حول ذلك فأننا نؤكد ان القيادة السياسية هي متواجدة يوميا في مكتب الحزب ، لذلك نأمل من شبكة كورد ستريت الاعلامية ان تقف بجرأة ومسؤولية أمام ماتنشرها من تقارير بعد التأكد من صحتها لا أن تكتب وكأنها مفرحة بانقسامات الاحزاب المناضلة .

المكتب السياسي

للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا

( البارتي)

الجمعة, 23 كانون2/يناير 2015 00:34

وزير بأمر الوزير..!!- عفر الكعبي

 

من يسأل عن اوضاع وزارة التعليم العالي سيجد جواباً واحدا هو أنها اصبحت كرة تتقاذفها اقدام (الدعوجية) وهذا يعيد الى الاذهان مشهد سيطرة البعث والبعثية على وزارة التعليم فمن لم يكن بعثيا لن يحلم بالتعيين في وزارة التعليم, وهكذا كانت تماما سياسية وزير التعليم السابق علي الاديب في التعامل مع قضية التعيين, فمدى الولاء لائتلاف دولة القانون هو المعيار الذي يتم على اساسه اختيار الموظف او الاستاذ للتعيين في التعليم العالي وبذلك تمكن الاديب من فرض هيمنته على التعليم كما فرض النظام البائد سيطرته عليها من قبل بنفس الاسلوب, فهو يستحق بجدارة لقب الرفيق علي الاديب!

ربما اصبح الاديب يشعر بالندم, لعله يقول في سره ( لو باقي على طيان المالكي احسن) ففي عهد المالكي حصل على وزارة جنى منها ما جنى, اما الان يبدو ان منصبه الجديد لا يدر عليه ارباحا كما هو حال منصبه القديم (بصراحة حقة) اذ تمكن الاديب من شراء شركة سيارات في الكوفة عندما كان وزيراً للتعليم ( من راتبة طبعا!!!) ولهذا نجده بين فترة واخرى يبدي امتعاضه من الحكومة الحالية وليظهر بصورة الحريص على مصلحة الشعب العراقي, سيادة الوزير السابق ماذا عن الملفات التي تتعلق بكم في الحقبة المالكية السوداء التي تشبه الحقبة البعثية الى حد كبير؟ ,لم تكن في تلك الفترة تفكر في مصلحة الشعب العراقي آنذاك عندما جرى في عهدك ما جرى ابان تسلمك وزارة التعليم فما الذي تغير الان؟

الملف الاول من ملفات الوزير السابق الموقر ان عمره لم يكن يسمح له بالالتحاق بالدراسات العليا آنذاك(بس رهموهة الجماعة) وكان طالبا يشبه تماما (شاهد مشافش حاجة) لم يحضر الا في يوم المناقشة اذ حرص بعض (اللوكية) على العمل ليلا ونهارا لكي تكتمل رسالة الوزير الذي نائبا آنذاك ليناقش بعد ذلك, وبعد ان وصل الى منصب الوزير حرص على مكافأة كل من اشترك في كتابة رسالته ليحصل على الماجستير, وبالفعل احد هؤلاء اصبح نائبا في البرلمان بعد ان كان مدير جهاز الاشراف والتقويم في وزارة التعليم (خوش مكافأة يستاهل)

النقطة الثانية في ملفات الوزير السابق الموقر, انه اصبح وزير في العلن امام الناس لكن عندما تسأل عن الوزير الفعلي على ارض الواقع سيجيبك الجميع أنه ( أحمد ابو النفط) من حاشية الوزير, فهو وزير بأمر الوزير! فقد كان يتحكم بالجامعات كيفما يشاء , حتى انه رسب لأكثر من عام في الماجستير وتم ترقين قيده, وبعد ذلك ناقش احمد ابو النفط بقدرة قادر والطريف في الامر ان اللجنة ذهبت الى محافظته لغرض المناقشة رغم انه يدرس في محافظة بغداد والمفروض ان تتم المناقشة في بغداد كما هو متعارف, بعد ذلك شرع السماسرة التابعين للاديب واحمد ابو النفط في استلام ملفات التعيين فحرصوا على ابعاد كل من ينتمي لأحزاب شيعية مناوئة للقانون بإحالتهم على التقاعد تارة, والنقل الى المحافظات تارة اخرى, ليحل محلهم كل من ينتمي لدولة القانون, من المفارقات التي تتعلق بالتعيينات ان بعض الخريجين لم تصدر اوامرهم الجامعية التي تؤكد حصولهم على الشهادة فنجد ان اوامر تعيينهم تصدر قبل الشهادة!! في حين ان اغلب الخريجين من ذوي الشهادات العليا يصطفون بطوابير على ابواب الوزارة لاكثر من خمس سنوات متتالية دون ان يجدوا اذان صاغية من الوزير الذي اصابه الصمم

اضافة الى تجاوز بعض الاساتذة كل القيم والخلق , والاعراف ألا انهم كانوا خارج طائلة القانون لسبب بسيط هو أنهم (مسنودين) من قبل رئيس جهاز الاشراف والتقويم الذي اصبح نائبا حاليا بفضل دعمه للأديب والاشراف على رسالته, والطامة الكبرى في عهد الوزير المحترم الذي يدعي التشيع, هو ان اغلب مناهج التعليم العالي تسيء الى ال بيت النبوة(عليهم السلام) ورغم ان المرجعية طالبت مرارا وتكرارا بتغييرها الا انه لم يكن يصغي لاحد حتى المرجعية نفسها,

ايها الوزير السابق الحريص على مصلحة العراق والعراقيين, ان خلفك الشهرستاني لا يفرق عنك كثيرا فاطمئن لقد سلمت الراية لمن هو كفيل بالإساءة للتعليم وللعراق بأكمله , وبالتأكيد سيعين وزيرا فعليا نيابة عنه كما فعلت انت ليكون وزير بأمر الوزير!

السومرية نيوز/ بغداد

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، عن تسلم العراق شحنة سلاح أميركية خلال الأسبوع الماضي، وفيما أشار إلى أن العراق سيدفع ثمن الأسلحة التي وصلته عند ارتفاع أسعار النفط، دعا التحالف الدولي إلى الاستمرار باستهداف مواقع تنظيم "داعش".

وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والبريطاني فيليب هاموند عقد، اليوم، في لندن وتابعته "السومرية نيوز"، إن "هناك شحنة أسلحة أميركية وصلت إلى العراق خلال الأسبوع الماضي"، مبيناً "وجود زيادة في المساعدات".

وأضاف العبادي، أن "الهبوط الكبير في أسعار النفط أدى إلى انهيار كبير في الاقتصاد العراقي وذلك قد يؤثر على قدرة العراق في محاربة داعش"، لافتاً إلى أن "العراق ليس دولة فقيرة وسيدفع ثمن هذه الأسلحة التي وصلته عندما ترتفع أسعار النفط".

وتابع العبادي، "أتيت إلى لندن للحصول على مزيد من الدعم من الحلفاء"، داعياً التحالف الدولي إلى "الاستمرار باستهداف مواقع داعش في العراق".

وبدأ، اليوم الخميس، الاجتماع المصغر للتحالف الدولي لمكافحة "الارهاب" في لندن بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي توجه الى العاصمة البريطانية امس.

يذكر أن أسعار النفط العالمية شهدت انخفاضاً كبيراً هو الأول من نوعه منذ خمسة أعوام، مما أدى إلى تضرر العديد من البلدان بينها العراق.

اصبح الامر في المناطق الغربية من العراق ( العرب السنة ) يواجه تحديات خطيرة ومؤثرة جدا تهدد امن واستقرار العراق كله , فقد ولد وجود داعش في مناطقهم حالة من الانزعاج وعدم الرضى والقبول من قبل المواطنين واغلب العشائر في الانبار والموصل وصلاح الدين وباقي المناطق السنية , فضلا عن ان هذه المناطق تعيش مخاضاً سياسياً من اجل تحقيق المطالب التي ثارت من أجلها , فخرج الوضع الامني في المنطقة الغربية من يد الحكومة المركزية مما اعطى مبررا للتدخل العسكري فتقدم الجيش العراقي لمحاربة الجماعات المتطرفة الارهابية داعش الامر الذي أدى الى انتشار حالة من الذعر في نفوس الأهالي وقتل وتشريد الكثير من المدنين وتفاقمت المشاكل لتصل الأمور الى ما نحن عليه اليوم ، فضمن هذه المعطيات المتصاعدة بين الحكومة المركزية والعشائر العربية السنية من جانب والحرب على داعش من جانب آخر فضلاً عن انعدام الثقة والتفاهم بينهم , لقد اصبحت هذه المعطيات جميعا دافعاً ومبرراً لتوجه رؤساء هذه العشائر الى امريكا .

فبعد ان كانت العشائر العربية السنية تتخبط بين رفضها للتدخل الامريكي من خلال محاربتها له مما اثر سلبا على امن واستقرار العراق فضلا عن تعطيل العملية السياسية والاقتصادية , ومطالبتهم المستمرة بحق المشاركة في القرار السياسي العراقي من خلال المطالبة بمناصب سيادية ومشاركتهم في الحكومة المركزية , اصبحوا اليوم يركضون الى امريكا ليطلبوا المساعدة والتدخل السريع , وكان الأولى بهم ومنذ البداية ان يأخذوا الحل الامثل من الدستور العراقي في تشكيل الفدراليات . وهنا سؤال بفرض نفسه : من الذي سيدفع ثمن سياساتهم الخاطئة والتي أدت الى تدمير الأمن وقتل المدنيين ؟ ومع ذلك فان زيارة وفد من عرب السنة الى امريكا اليوم تعطي مردودات إيجابية كثيرة وخاصة المعنوية منها فهي بمثابة تعزيز لقوتهم وذلك من خلال دعمهم لتحرير مناطقهم من داعش فضلا عن المساندة لتشكيل الاقليم السني , وهنا سؤال اخر يطرح نفسه : هل حصل الوفد الذي ذهب الى واشنطن على قبول اغلبية عرب السنة ؟

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 23:46

- رؤية المرجعية وما تكسبون - عدنان السريح


قُل يأيها الساسة لا نتقاضى ما تتقاضون، ولا تتقاضون ما نتقاضى، ولا نغنم ما تغنمون، ولا أنتم غانمون ما نغنم، لا تأكلون ما نأكل، ولا نحن آكلون ما تأكلون، لكم موائد معدة مترفين فيها، ولنا موائد المحرومين.
كانت رؤية المرجعية الرشيدة، في تشكيل حكومة الدكتور حيدر العبادي، واضحة في الترشيق والتغيير، بعد مخاض بان لنا بصيص الأمل، الذي نأمل فيه إنقاذ البلد، مما هو فيه.
تشكلت الحكومة من رئيس الجمهورية، وثلاث نواب للرئيس، فضلا عن المستشارين، أما مجلس الوزراء كان من رئيس وثلاث نواب، وأكثر من ثلاثين وزير، مع جمله من الامتيازات والوكلاء والحمايات.
ناهيك aعن البرلمان، فيتكون من رئيس ونائبين، وأكثر من 325عضو، مع ما لهم من امتيازات وحمايات،
لقد كانت هناك مناصب غير مهمة، ووزارات رغم كل النداءات، من المرجعية والشعب، في الترشيق وعدم استحداث مناصب غير مهمة.
يمر العراق اليوم بظرف اقتصادي خطير وحرج، جراء اعتماد اقتصاد البلد على تصدير النفط، الذي انهارت أسعاره بسبب، تعمد تصدير دول الخليج لأكثر، من 17 مليون برميل يومياً. لضرب إقتصاد كثير من الدول ومنها العراق، حيث تعد الموازنة فيه على أساس سعر النفط الذي يباع في الأسواق العالمية، وأخذت الأسعار بالتراجع، بعد أن كادت الحكومة أن ترحل الموازنة الى البرلمان.
في الوقت الذي توجه المرجعية الرشيدة، لإعادة النظر بالموازنة، ووضع الحلول الناجحة والصحيحة، وضغط النفقات الحكومية، غير الضرورية.
كما تؤكد على (أن الظرف الذي يمر به البلد، من الناحية الاقتصادية، يستدعي أن يقف كل الأخوة المعنيين بسياسة البلد، وقفة مسؤولة تتناسب مع حجم المشكلة، وان المعطيات الحالية التي لها علاقة بوضع البلد، الاقتصادي تنبئ عن مشكلة، قد تحدث لا سمح الله، إذا لم توضع معالجات سريعة وواقعية).
في الوقت الذي توجه المرجعية، وتؤكد وتصر وتعطي الحلول، يجب أن تكون هناك استجابة، كاملة وواقعية لذلك.
إذا مما تقدم، نرى أن الحكومة كانت متخمة بالمناصب والوزارات، والرواتب الفلكية أو الفضائية، التي لا يراعى فيها المواطن، بل يراعى فيها المسؤول، على حساب المواطن.
هل لهذا التفاوت والتباين، من تفسير أو تعليل؟
هل حلال ما تكسبون بعد رؤية المرجعية؟

بغضب بالغ ردت رئاسة اقليم كردستان على عزم مواطني مدينة سنجار من الكرد الايزيديين تكوين ادارة ذاتية لتسيير امورمدينتهم التي تعرضت لابشع جريمة همجية على ايادي مجرمي الدولة الاسلامية داعش. وهذا الموقف الرافض لتشكيل سكان سنجار لادارتهم الذاتية يتقاطع مع مجمل مواقف قيادة الاقليم المتعلقة باللامركزية الادارية ويذكرنا بدعواتهم المستمرة لتشكيل فيدراليات على اساس مكوناتي على مستوى العراق وخاصة فيدرالية سنية واعتبارها حقا طبيعيا لهذه المكونات ( يرجى التنبه ان الحديث دائما عن حقوق مكونات وليس عن حقوق مواطنين).

ومما هو معروف ان هروب ادارات الاقليم واجهزتها الامنية والعسكرية والحزبية من سنجار شكل فراغا امنيا وسياسيا سهل سيطرة عصابات داعش الدموية على المدينة, دون قتال, وارتكابها لفضائع يندى لها جبين الانسانسة. وكان لابد بعد تحريرالمدينة من اعادة تشكيل ادارتها المدنية بعد ان شكل شباب الايزيديين تشكيلاتهم العسكرية الخاصة قبل ذلك في مواجهة داعش دفاعا عن اهلهم واراضيهم. وهذا بالضبط ما فعله مقاتلو حزب لعمال الكردستاني التركي, الذين ابلوا بلاءا حسنا في الدفاع عن اهالي المدينة الذين التجاوا الى جبل سنجار وتسريبهم من ثم الى مناطق اكثر امانا, بعيدة عن مخالب الدولة الاسلامية, والذين حازوا على التقدير والترحيب الشعبي الواسع من لدن مواطنينا الايزيديين, فقد استثمروا الفراغ الامني والسياسي وتنامي التاييد الشعبي لهم لتثبيت اقدامهم. وهذا الاجراء الميكافيلي, عندما تكون الغاية تبرر الوسيلة, قد مارسته القيادة الكردية بالامس في كركوك واعلان وفاة المادة 140 من الدستور بعد اكتساح ارهابيو داعش لمدن ومناطق عراقية مختلفة مستغلين ضعف الحكومة الاتحادية, يجري تطبيقه عليهم اليوم في سنجار. ليبدو التناقض جليا لمن له نظر, فبينما تعتبر قيادة الاقليم هذا الاجراء مضرا هنا وغير شرعي و مناقض للدستور والقانون فانها وجدته حقا مشروعا ودستوريا هناك .

ان حجة الاقليم بعدم شرعية تشكيل الادارة الذاتية لانها جاءت بدفع من حزب العمال الكردستاني التركي وتدخلا في الشان العراقي والكردستاني العراقي باعتبارها جهة خارجية, عليها الاهتمام بشأنها التركي الخاص. وهي حجة تتناقض ايضا مع الفكر القومي الذي تؤمن به الاحزاب القومية الكردية ذاتها والذي يسمح, كما يفترض, بعمل الحزب القومي في كل بقعة من كردستان المجزاة من منطلق التضامن القومي وهذا ما فعلته ايضا قيادة الاقليم, بارسال قوات البيشمركه بالاتفاق مع تركيا الى عين العرب كوباني والتي هي منطقة نفوذ لحزب العمال الكردستاني في سوريا.

ان الصراع على مناطق النفوذ والاستحواذ على القرار السياسي هو جوهر ما يجري بين المتصارعين, وعلى مواطنينا الايزيديين التنبه الى ذلك وأخذ الامور بايديهم وبناء ادارتهم الذاتية بجهودهم الخاصة وباتباع الطرق والوسائل الدستورية والقانونية التي تضمن حقوقهم .

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 21:36

هجوم انتحاري 'ترحيبي' بأردوغان في مقديشو!

مقتل 5 أشخاص في هجوم على فندق يستقبل أعضاء في الوفد المرافق للرئيس التركي، عشية زيارة مرتقبة له للعاصمة الصومالية.

ميدل ايست أونلاين

مقديشو - قتل خمسة صوماليين على الاقل الخميس في مقديشو عشية زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وذلك في هجوم انتحاري استهدف فندقا يستقبل اعضاء في الوفد التركي، قرب مقر الرئاسة الصومالية.

وندد الرئيس التركي الخميس في اديس ابابا بالهجوم الذي وصفه بأنه "مخالف للإسلام". وصرح اردوغان لتلفزيون تركي بشان الاسلاميين الشباب الذين اعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم الذي استهدف الفندق في مقديشو "باسم ماذا قاموا بذلك؟ اذا قالوا انهم قاموا به باسم الاسلام، فانا مسلم! لا وجود لمثل هذا في الاسلام".

الا ان السلطات التركية اكدت ان زيارة الرئيس اردوغان الجمعة الى الصومال قائمة وانه لم يصب اي من اعضاء الوفد التركي بجروح في الهجوم الذي اعلن الاسلاميون الصوماليون الشباب مسؤوليتهم عنه.

واعلن المتحدث العسكري باسم حركة الشباب عبد العزيز ابو مصعب لوكالة فرانس برس ان الهجوم "نظمته مجموعتنا".

واعلن المسؤول في الشرطة محمد آدن ان "خمسة اشخاص قتلوا في الهجوم بينهم ثلاثة حراس امنيين. والمهاجم الذي يقود السيارة المليئة بالمتفجرات استهدف مدخل الفندق لكنه لم يتمكن من الدخول اليه. ودمر الانفجار جزءا من حرم الفندق".

ولم يوضح المسؤول الامني ما اذا كان الانتحاري احتسب بين القتلى ام لا.

وبحسب مصادر صومالية كانت متواجدة في الفندق وطلبت عدم كشف هويتها، فان حوالي سبعين عنصرا في الوفد التركي، غالبيتهم عناصر في اجهزة الامن، يقيمون في الفندق، لكن لم يصب اي منهم بجروح في الهجوم.

واكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو الموجود في دافوس بسويسرا حيث يشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي، ردا على سؤال حول احتمال ارجاء زيارة اردوغان المقررة الجمعة الى العاصمة الصومالية على اثر هذا الهجوم، ان "هناك مخاطر على الدوام، لكن الموقف الحازم لتركيا لن يتغير".

من جهتها قالت وزارة الخارجية التركية في بيان "يبدو ان هناك ضحايا صوماليين، لكن لا يوجد ضحايا اتراك باستثناء شخص اصيب بجروح طفيفة جراء شظايا زجاج".

وافاد شهود عيان انهم شاهدوا السيارة تتوجه بسرعة فائقة الى مدخل الفندق قبل الانفجار.

وروى الشاهد عبد القادر مونين "شاهدتها مسرعة في الشارع الرئيسي ثم توجه السائق الى باب فندق اس واي ال. حصل انفجار قوي وتصاعد الدخان والشظايا".

والفندق المستهدف استضاف في العاشر من كانون الثاني/يناير اجتماع وزراء خارجية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد).

وفي اب/اغسطس 2011 واثر اخراج حركة الشباب من العاصمة الصومالية بمساعدة قوة الاتحاد الافريقي في الصومال، كان رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء حينها من اوائل المسؤولين الاجانب الذين يزورون مقديشو في غضون عقدين.

واعلن انذاك اعادة فتح السفارة التركية. وتضطلع تركيا بدور فاعل جدا في الصومال وخصوصا في المجال الانساني واعادة الاعمار. وتتولى شركات تركية ايضا ادارة مرفأ ومطار مقديشو.

والصومال غارقة في الفوضى والحرب الاهلية منذ سقوط نظام سياد بري في 1991. والبلد محروم منذ ذلك الوقت من سلطة مركزية حقيقية ويخضع لميليشيات زعماء حرب وعصابات اجرامية ومجموعات اسلامية.

وامام تفوق غزارة النيران التي تتمتع بها قوة الاتحاد الافريقي ـ التي بلغ عددها 22 الف رجل في كانون الثاني/يناير 2014 ـ اضطر الشباب المرتبطون بتنظيم القاعدة منذ 2011 الى التخلي تدريجيا عن كل معاقلهم تقريبا في وسط وجنوب الصومال بعد ان سيطروا لفترة على قسم كبير منهما ولا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية واسعة.

ومع الصعوبات التي يواجهونها على الصعيد العسكري، تخلى الاسلاميون الشباب تدريجيا عن المعركة التقليدية لصالح عمليات العصابات والاعتداءات الانتحارية وخصوصا في مقديشو مستهدفين اخيرا اهدافا ذات قيمة رمزية وتحاط باجراءات امنية مشددة.

وفي الرابع من كانون الثاني/يناير، اعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم انتحاري اوقع اربعة قتلى واستهدف مطار مقديشو، وهو موقع يحظى بحماية امنية مشددة ويوؤي المقر العام للقوة الافريقية وممثليات اجنبية ومكاتب للامم المتحدة.

وفي 25 كانون الاول/ديسمبر 2014، توصل فريق كوماندوس من حركة الشباب يرتدي عناصره زي العسكريين الصوماليين الى التسلل الى مقر عام القوة الافريقية حيث قتل اربعة اشخاص على الاقل قبل ان يتم صده والقضاء عليه.

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 21:35

هو الشيوعي وحب الخليقة - مصطفى محمد غريب

 

جذور الخليقة

كأن الدقيقة

مقام يطول

لتبدو جناناً

لأصل الحقيقة

فتحنو علينا مديداً

سرور المعالم

ونور البقاء..

فقلنا ـــ سمعنا العيون!

تنادي هَوَينا

تشعّ السنين الخوالي

فأنت المغني.. وأنت الملحن

وأنت الحديث .. وأنت المعاني

وأنت المكمل صوب الوفاء

كَسِر المفدى

باسم الجميع

وصخب المرابط

بحرف اللغات

وعمق الأماني

وشدو الأغاني

فهذا الذي قد نراه

قيام طويل

وليل يزول

فتبدأْ قلوب، وتأتي خيول

لترعى المراعي

بدفء الشموس

تعيد الفصول، برؤيا جديدة

أرومَة صوت القرابة

تفلي الغصون البراعم

ليدنو سباق الحياة

برفض الغرابةْ

...............

...............

...............

هو الحزب روح الشغيلة

بريق الرعود

وفجر التأمل

هو الحزب صلب التفاني

وعزم الإرادة

وهذا الشيوعي

وذاك النصير

وهذا الصباح

وهذي الجريدة

وهذا الترابطْ.. بصوتٍ هدير

بحق النساء

بإجلال فجر الشهادة

وخوض الصراع

لنيل السعادة

وذاك الذي بانت طلائع في الأفق

لرحم الوجود

زمان المسافة

وزخم الرنين

وشكل الضفاف

كأن اللغات

بأربعْ جهات

وروح الأمم

لأن الشيوعي

كفجر الولادة

يعم الجهات

وَيُغْني الحياة

بحب الخليقة

ويُغْني البراعم

بعشق الحمام

وقدس البراءة

بحب السلام

15 / 1 / 2015

 

في أعياد الميلاد هذه السنة تم منح الرئيس الفرنسي كلبة صغيرة سوداء عمرها شهران كهدية من قبل جمعية المحاربين القدماء في مونتريال . يبدو ان الكلبة حنون ورقيقة لدرجة ان السيد الرئيس منحها اسما يتناسب مع طبعها وهو فيلاي، امر أثار الضجة والدهشة في الاعلام الفرنسي كون الجميع كان يترقب ان تأتي الى قصرالاليزيه صديقة أوعشيقة للسيد الرئيس كي تعيش معه ، وليست كلبة !!

يبدو ان الكلاب والقطط وغيرهم من الحيوانات، أصدقاء السيد الرئيس، الذين يبلغ عددهم 30 مليونا في البلاد ، لهم مكانة خاصة ويلعبون دورا مهما في العرض او التواصل السياسي بين الرئيس والشعب !! ، وهذه ليست المرة الاولى التي يتبنى فيها رئيس فرنسي حيوانا في قصرالاليزيه فالرئيس الاسبق فاليري جيسكار ديستان كان لديه كلب من عرق اللابرادور والرئيس الراحل فرانسوا ميتيران تم تأليف اغنية جميلة خاصة لكلبه في وقتها، وجاك شيراك الذي كان له كلب من فصيلة اللابرادور أيضا سماه دوكون تيمنا باسم الرئيس فاليري جيسكار ديستان ، اما الرئيس ساركوزي يبدو انه كان مولعا برفقة زوجته كارلا بروني اكثرمن ولعه بالحيوانات على الرغم من انه كان بمتلك كلبين في القصر الرئاسي الا انه تم استبعادهما بسبب الاضرار التي لحقت بالقصرتجاوزت الـ 6000 يورو بسبب نزق وشغب الكلبين .

الامرليس تقليدا فرنسيا، بل هوعادة أغلب الرؤساء في جميع انحاء العالم فروزفلت الرئيس الامريكي كان يمتلك دببة وخنازير وسحالي، لدرجة ان خلفاءه من الرؤساء قاموا باتباع نفس العادات ولكن بمبالغة أقل، فمثلا الرئيس الامريكي الحالي اوباما يمتلك كلبين مائيين كون ابنته لديها حساسية من شعر الكلاب. أما الرئيس الروسي فهوعلى علاقة مميزة مع الحيوانات بل وله قصصا مسلية معها، في العام 2008 استقبل نمرا صغيرالعمر في بيته لفترة قبل ان يودعه الى حديقة الحيوانات وبعدها تعددت قصصه مع النمور، فمؤخرا اطلق نمرين كانا يعيشان في منزله الى الطبيعة امام العديد من الصحفيين وعدسات الكاميرات، امرأثارغضب وإستنكارالصينيين كون النمرين عبرا نهر" آمور" الذي يفصل الصين عن روسيا وباشرا بأكل الدجاج الصيني الطازج بعد إصطياده. بوتين الذي يتميز عن جميع رؤساء العالم في هذا المجال قام عام 2006 بإهداء لعبة على هيئة كلب مشعر الى مستشارة المانيا انكيلا ميركل لان الاخيرة وبعد ان عضها كلب ، لا تطيق وجودهم في بيتها .

اما حيوان الباندا فقد اصبح هدية كلاسيكية نوعا ما بين الرؤساء ولكن تبقى الكلاب من اهم الهدايا التي تهدى اليهم كونها وفية جدا لصاحبها، ففي عام 1961 تم إهداء الكلبة بوشكينا الى الرئيس الاميركي جون كندي من قبل الرئيس السوفيتي آنذاك، بوشكينا هي ابنة الكلبة ستريلكا الرائدة المعروفة التي تم ارسالها الى الفضاء على متن القمر الاصطناعي " سبوتنك 5 " عام " 1960" ، فهل لنا ان نتوقع نفس القدر والحظوة " لفيلاي " كلبة الرئيس الفرنسي المدللة ؟ .

عن جريدة لوموند الفرنسية *

رسائل عديدة وصلت للشيخ الجليل بن بطوطة, في رحلاته العملاقة في أرض العرب, وأسئلة كثيرة منها, هل رأيت في يوم من أيامكم ساحة للتزلج الطيني في الهواء الطلق, وتحت أمطار الثلوج التي تداعب الأطفال, وكأنهم في مدينة ألعاب سويدية, وقت الشتاء القارس؟!, فأنتم أصحاب القلم وما تسطرون, من مشاهدات وحكايات, أصبحتم اليوم مدرسة, ومنكم تعلمنا وصف الأشياء, في عراق ما بعد سقوط الصنم, وقد أيقنا أن الرب ليس بغافل عما يعمل الظالمون!.
إنطلق تيار إسلامي معتدل, آثر مصلحة البلاد على نفسه, في أحرج الظروف, بين الأسنة والحراب, والعدى والردى, فأختار توفير الرغيف على السيف, مخيف لسانه لأنه الحق, وصوته الصدق.
تيار يبحث عن الحقيقة, لا تنطلي عليه المعلومات الكاذبة, والوقائع المزورة, والأمور الملفقة, والأساليب المظللة, شديد الإنتباه, واسع البال, شاهد ناطق, فنونه مشهودة وكلماته منشودة, ولم يتذرع بالأقاويل الباطلة, وبعقائد ظالمة في خضم الصراع, كان دائماً بيضة القبان, وشعاره واضح وفعال, لكونه خادماً للوطن والمواطن.
تيار شهيد المحراب لم يكن تياراً عفوياً طارئاً, بل هو الولادة الضرورية في ساعات الظلم والألم والفساد, فكانت نهضته محنكة ولدت من ضمير الحرمان, وثبت جذور الحرية ومقارعة الطغيان, في قلوب المؤمنين, ليكون إنشودة الأحرار في كل زمان ومكان.
لاشك أن هناك مفاهيم كثيرة إختلت في عصور الدكتاتوريات, وتلافياً للإحراج والملابسات, فأننا نؤكد أن التفاهمات السياسية والتوازن في القيادات, وفق الضوابط والأخلاق الرصينة, تجعلنا نمارس حقنا في الدفاع عن مشروعنا الأصيل, الذي يمثل فيه المواطن, وإنتصار إرادته القيمة العليا, لمنهجنا المبني على العدالة والمساواة والحرية والإزدهار والإعتدال, فلم لا نترأس التحالف الوطني؟, ونحن من ألتزمنا بخط المرجعية الرشيدة, وقدمنا برنامجاً مدروساً متقناً!.
بن بطوطة يذكر دائماً الآية الكريمة, "وقل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون", إيماناً منه بان البلاد ورقيها الديني والحضاري, لا يكون إلا برقي أمينها وقائدها, خصوصاً مع وجود الحواجز والموانع, التي تجعل السياسة فناً مستحيلاً, في العراق, والصورة واضحة أمامنا, نحن بحاجة الى فكر إيماني معتدل يستوعب جميع الأطياف.
آن الآوان للأقلام الصادقة أن تضع نفسها على الطريق الصحيح, وتجبر المواطن على قراءة المشهد السياسي, بصدق كلماتها وعبق أحرفها, لا أن تجعله ككبش فداء, لترهاتها وتفاهاتها بما يكتبون!.
آخر ما يخرج من البلعوم من كلام..

ليس لي كل ما ورد في هذه المقالة, فالصحافة أمانة, فهي رسالة من الأخ الكبير بن بطوطة, عندما زارني في منامي, وقال لي بالحرف الواحد, طامة كبرى أن نجرب المجرب مرة أخرى!, وهذا يخدم بالمحصلة النهائية مَن يريد بكم شراً وذلاً, فأي حزب قادر على أن يعطيك كل ما تحتاجه بتفرده ودكتاتوريته, فهو بالتاكيد قادر على أن يأخذ منك كل شيء, بالسلب والنهب.

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 21:31

إعذروني لن أترك سُنتي- أوس الأعظمي

 

قرأتُ مقالاً تحت عنوان"إعذروني سأعلن تشيعي" للكاتب"إحسان عطالله العاني" المنشور في موقع كتابات، والذي تضمن كلاماً صدر عن إنسان لم يستطع تدارك أعصابه، وقد يكون تعرض لحادث شخصي ادى به لكتابة ما كتبه من مغالطات، عسى الله ان يهديه ويعود الى رشده.

كذلك وجدتُ مشكلة وأزمة يعيشها من قام بالتعليق على المقال فسرعان ما تحولت التعليقات وخصوصاً الأخيرة الى سب وشتم وتكفير من كلا الجانبين، وأعتقد ان هذا ما يريدهُ عدونا منا، فاليوم لا نرى دولاً بحكوماتها المتعددة، تتعامل مع ابنائها من حيث اعتقاداتهم الا في دول العالم الثالث، فاذا اردنا التخلص من العدو وسلطة الاخر، فليس الامر بأن نتحول الى شيعة او يتحول الشيعة معنا.

إن من يقرأ التاريخ يجد أن جميع فقهاء المذاهب الأربعة درسوا عند الامام جعفر الصادق ولم ينكروا ذلك، وليس في ذلك عيبٌ أو جُرم، فعلى العكس تماماً، فإن هذا يدلُ على أن أهل السُنة منفتحين على الآخر، فلقد حكمنا على مدى أربعة عشر قرناً، وكان الشيعة وعلماؤهم يعيشون بيننا، يدرسون ويُدرسون، يعملون ويتعلمون، وتعاملنا معهم كعرب مسلمين وكعراقيين منتمين، شاركناهم أفراحهم وأتراحهم وشاركونا.

فإلى عطا الله العاني أقول: لست بحاجة يا عطا الله لأن تعلن تشيعك، فالسنة مسلمين شأنهم شأن أخوتهم الشيعة، ولكن قل الحق فقط وهذا هو التسنن الحقيقي، الذي ورثناه من رسولنا ومن خلفائنا الراشدين والذين كان رابعهم علي بن ابي طالب، ونحنُ نؤمن بهم جميعاً ولا نفرق بين أحدٍ منهم، وإن ما حصل بعدهم يجب الوقوف عندهُ وهو واضح على ما أعتقد عندنا وعند الشيعة المنصفين.

لقد أثبت المنهج السُني صلاحهُ وصلاحيتهُ طوال أربعة عشر قرناً، بالرغم من إختلافهِ أحياناً مع السلطة الحاكمة، فقد عارض كثير من علمائنا الحكم الأموي ومن بعده العباسي وصولاً الى البعثي الفاشي، ولكن ما أن جاء إبن تيمية وأفكاره الهدامة التكفيرية، والتي حولها محمد بن عبد الوهاب فتوى على أرض الواقع طبقها حكام آل سعود لخدمة مصالحهم الشخصية.

إن ما يحصل اليوم لا شأن لنا بهِ نحنُ السُنة، وإنما هو نتيجة مصادرة المذهب الوهابي لرأي بقية المذاهب، ولذلك فيجب علينا فضحه والبرآة منه بل ومحاربته، ولذلك فأعذرني لن أترك تسنني، ولا أعتقد بأن أصدقائي في الكلية من الشيعة طلبوا مني أو من غيري ذلك أبداً.

ثمة أمور تتلاعب بموازين القوى الدولية، أهمها العسكرية والاقتصادية، فبعد أن كانت هناك حربين عالميتين، ثم حرب باردة بين الشرق والغرب، أصبحت الآن الحرب على امتلاك مصادر الطاقة والمال في العالم.
مصادر الطاقة متعددة، لكن الأهم هو البترول لأنه الآلة التي تسير الاقتصاد، واستخداماته تعددت ودخلت في كل الصناعات تقريبا، والسيطرة على منابع البترول أصبحت هاجس يؤرق المتنافسين، وامتلاك سوق النفط حلم كل الشركات النفطية.
السؤال من يتحكم بأسواق النفط في العالم؟
يستهلك العالم الآن حوالي 90 مليون برميل يوميا، 40% من هذه الكمية بيد أوبك التي يسطر عليها دول الخليج، وأي زيادة عن هذه الكمية، يعني انخفاض السعر العالمي، حسب نظرية العرض والطلب، وهذا ما يحصل الآن.
السعودية كانت تنتج 7,5 مليون برميل قبل انخفاض السوق، وفي شهر كانون الأول "ديسمبر" الماضي، أصبح إنتاجها 9,62مليون، مما أدى إلى نزول الأسعار أكثر، بالإضافة إلى ذلك هناك منابع نفطية تحت سيطرة منظمات إرهابية.
نفط نيجريا تحت تهديد "بوكو حرام"، ونفط ليبيا تتقاسمه أفراخ القاعدة هناك، وجزء من نفط العراق وسوريا تحت سيطرة "داعش"، وكل النفط المهرب إرهابيا، يصل مباشرة الى أوربا والولايات المتحدة الأمريكية وبأسعار زهيدة جدا.
النفط الصخري تصل مبالغ إنتاجه الى حوالي 70 دولار، والسوق الآن وصلت الى 50 دولار، ونحن نعيش زمن الرأسمالية العالمية، وشركات النفط لا تتحمل خسائر كهذه، لذلك أما أن يكون إنتاج النفط الصخري أكذوبة في هذا الوقت، أو أن هناك تعويض بنفط آخر كأن يكون نفط الإرهاب مثلا.
العراق بلد ريعي يعتمد على النفط، وسياساته السابقة بددت ثرواته، ولم تستطيع أن تعدد مصادر الموازنة، بسبب الفساد وسوء الإدارة السابقة، واليوم ينتظر جميع العراقيين زيادة الإنتاج حتى تُعوض خسائر السوق.
إن العنصر الأساسي في تقدم كل بلد، هو الاستقرار السياسي، والاتجاه بالناس على غير هذا الهدف، هو إما غباء من سياسيين مأزومين ومهزومين، أو محاولة فاشلة لإيقاف عجلة التغيير والعودة الى سنوات الفشل والفساد وسوء الإدارة.
بعد اتفاق عبد المهدي مع الإقليم، وصل الإنتاج إلى رقم تأريخي بما يقارب 3مليون برميل يوميا، وهي بوادر نجاح واضحة، مما يجعل الاتفاق هو طوق نجاة للجميع في هذا الوقت العصيب، وخطوة مدروسة وناجحة وذكية، ولا يجب على جميع الناس والسياسيين فهمها، لأن قدرات بعضهم محدودة جدا.


تأريخ النضال الوطني لشعوب المعمورة بشقيه: المعارض والمقاوم لم يسجل عبر مسيرته الطويلة- وبرغم اختلاف وتفاوت أساليب وعادات وقيم تلك الشعوب، وتشعب جغرافية وطوبوغرافية بلدانها، وتعدد قوميات وديانات واثنيات وطوائف ومذاهب مكوناتها، وتنوع سيسيولوجيات وايدجيولوجيات أحزابها وحركاتها- أؤكد لم يسجل هذا التأريخ ان فئة صغيرة أو كبيرة حملت لواء مقاومة ما، أو تبنت مسؤولية معارضة بعينها ثم لجأت الى ممارسات مشبوهة وأساليب رخيصة تنفيذا لمخططات نفعية مصلحية واملاءات مستوردة، بحيث طالت تلك الممارسات أوطانها وبناها التحتية، واستهدفت أبناء
شعوبها وسواء كانت تلك المعارضة سلمية تنويرية بناءة أو مسلحة تحريضية مناوئة، وسواء كانت تلك المقاومة سياسية لا عنفية، أو ثورية هجومية. لم نشهد ولم نسمع ولم نقرأ أنها طالت محطات وشبكات الكهرباء والخدمات في بلدانها، أو أحرقت مصافي النفط وآباره وخطوط نقله. أو دمرت متاحفها ومكتباتها ودوائرها ومستشفياتها وكلياتها ومدارسها، أو خربت بساتينها ومزارعها وجسورها وقناطرها وعقد اتصالاتها وخطوط مواصلاتها أو قطعت طرق قوافل التجارة ونهبت وأحرقت شاحنات الأغذية. أو اهانت حرمة مساجدها وكنائسها وحسينياتها وكل دور العبادة أو هتكت قدسية
الأضرحة والمزارات المكرمة أو قامت باغتيال وتصفية رموزها الدينية والوطنية وكفاءاتها العلمية والأدبية والفنية وطاقاتها الهندسية والطبية وخبراتها الانتاجية. ولم نر أو نسمع أو نقرأ انها استهدفت أبناء شعبها وجيشها وشرطتها الوطنية واختارت الأسواق ومساطر العمال ومرائب النقل ومجمعات بيع الخضار وكل تجمعات الناس جاعلة منها أهداف منتخبة منتهزة مواسم الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية وأوقات التسوق وفترات عمل العمال ودراسة الطلاب أو قامت باختطاف موظفي الوزارات والمصانع أو نصبت قناصين لاستهداف الآمنين أو هجرت الناس
من مساكنهم أو.. أو..
نعم لم ولن نشاهد أو نعرف- والى قيام الساعة- معارضة أو مقاومة صممت على ذبح شعبها وتدمير وطنها كما حصل ويحصل من دعاة "مقاومة آخر زمن" كفرا وزورا وظلما وعدوانا. علما بان بعض الثورات الوطنية اشتعلت عقودا وعقودا وبعض الانتفاضات الشعبية استمرت سنينا وشهورا. وعلى امتداد نضال ومعارضة الحركات والأحزاب السياسية قرونا وقرونا.. وتأتي المعارضة والمقاومة العربية في طليعتها وتتربع المقاومة العراقية الوطنية الصادقة على عرشها والشواهد أجلّ من ان تعد وتحصى .ان الأرض والسماء لفظت ادعياء مقاومة العهد الجديد الى مزابل التأريخ. فليختفوا خلف ما
شاءوا من العناوين واليافطات، وليبدلوا ما يحلو لهم من الأسماء. وليرموا بجرائمهم على من شاءوا، وليلبسوا ما ابتدعوه من لبوس. فلا يصح الا الصحيح.

 

تتابع رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا بقلق كبير اعتقال الكاتب الكردي إبراهيم فرحان الخليل في مدينة الحسكة من قبل أجهزة النظام وأزلامه التي داهمت منزل عمه في يوم 18-1-2015 بعد أن دخله للتو؛ عائداً من المخبز الآلي مؤمناً ما يلزم لأسرته من مادة الخبز، فتمت مداهمة البيت واعتقاله واقتياده إلى جهة مجهولة .

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا إذ تدين هذا الانتهاك السافر بحق الكاتب الخليل فهي تطالب بإطلاق سراحه فوراً.

21-1-2015

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 21:27

مجلس الشيوخ الامريكي يهدد ال سعود

 

لا ندري هل تهديدات اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي لال سعود تأتي من باب ذر الرماد في العيون ام من باب الضغط على ال سعود البقر الحلوب لحلبهم اكثر

حيث ادعت امريكا بأنها ستقوم بمعاقبة بعض الدول العربية وخاصة دولة ال سعود اذا لم تقدم المزيد من المساعدات الى وشنطن كما اتهم ال سعود وبقية العوائل المحتلة للخليج والجزيرة بانها ساهمت مساهمة فعالة في صعود القاعدة وداعش الوهابية ودعاها الى التوقف عن نشر الفكر الارهابي المتطرف وعدم تمويل هذه المنظمات الارهابية

كما اكد بعض اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي بان العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود الفاسدة بانها قسمت المسلمين الى طوائف واعلنت الحرب على الشيعة وحتى على السنة المعتدلين وبقية الطوائف الاسلامية على اساس انهم كفرة وهاهم الان يحاولون ان يصوروا حربهم الوحشية انها حربا بين المسلمين والمسيحين من خلال حث كلابهم الوهابية المتوحشة على نشر فتاوى الضلال التي تدعوا الى ذبح الاخرين بحجة انهم كفار الا انها فشلت في كلتا الحالتين ولم تحصد الا الخيبة والعزلة والفشل

فرد المسلمون جميعا على النيران التي اشعلها ال سعود في مناطق مختلفة بالوحدة والتصدي لهذه النيران كما رد دعاة الانسانية ومحبي الحياة من مسلمين ومسيحين وغيرهم بقوة على الهجمات الاجرامية والوحشية التي قامت بها هذه المجموعات الوهابية المدعومة من قبل ال سعود وهكذا خابت آمال ال سعود وكلابهم الوهابية

السؤال الذي يطرح لماذا اعلن اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي اعترافهم الان هل الان اكتشفوا حقيقة ال سعود ودينهم الوهابي فاذا قالوا نعم الان اكتشفنا ذلك نقول لهم تكذبون فال سعود ومن حولهم هم الرحم الولود للارهاب وهم الحضن الراعي له وهم الام الراعية والممولة والداعمة للارهاب والارهابين في كل مكان من العالم واني اتحدى الادارة الامريكية واعضاء مجلس شيوخها اذا اكتشفوا منظمة ارهابية في اي بقعة من بقاع الارض لا تدين بالدين الوهابي ولم تولد من هذا الرحم الظلامي الذي اسمه ال سعود

هذه حقيقة يعرفها كل الناس كبيرهم وصغيرهم حاكمهم ومحكومهم ومع ذلك نرى الحكومة الامريكية تؤيد وتدعم هذه المنظمات الوهابية في افغانستان وفي الباكستان وفي المنطقة العربية وتشجع بؤر الضلال والظلام والاجرام التي تدعوا الى قتل الاخرين وزرع الحقد في نفوس الناس في اوربا في امريكا وهكذا حولوا الكثير من الشباب الى حيوانات متوحشة وكلاب مسعورة هدفها ذبح الانسان وتدمير الحياة لحماية مصالحهم واحتكاراتهم في المنطقة

يا ترى لماذا سكت اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي لا شك لان المصلحة الامريكية تتطلب ذلك وان الارهاب يصب في مصلحة امريكا وحماية البقر الحلوب التي تدر ذهبا لامريكا من هذا يمكننا القول ان امريكا والدول التي تنهج نهجها لهم دور كبير ومساهمة قوية و فعالة في نشر واتساع نيران الارهابي الوهابي الذي بدأ يقترب من امريكا وبعض الدول الاوربية اي ما زرعته بدات تحصده

اين حقوق الانسان التي كثير ما تتشدقون بها وتتظاهرون بالدفاع عنها لا شك ان الدولارات التي كانت تصب عليكم من قبل هؤلاء الاقذار الارجاس العوائل المحتلة للخليج والجزيرة تعمي بصركم وبصيرتكم وتذبح ضمائركم وانسانيتكم وتجعلكم اجساد فارغة من اي شي الا بالحصول على الدولارات حتى لو كانت مغموسة بدم الاطفال والنساء والرجال الابرياء الذين لا ذنب لهم الا لانهم لا يعتنقون الدين الوهابي الظلامي المتوحش

لو كان للادارة الامريكية وبعض الدول الاوربية التي تعاونت معها تملك نظرة انسانية ومنطلق عقلاني في مواجهة المعسكر الاشتراكي المتمثل بالاتحاد السوفيتي المنهار لما استخدمت هؤلاء الوحوش اي ال سعود اموالهم وفتاوى شيوخهم ووحشية كلابهم بحجة الدفاع عن الاسلام ونشر كلمة الله اكبر

وهكذا نرى امريكا ومن معها ضربت عصفورين بحجر واحد انها حصلت في استخدام هؤلاء الكلاب المسعورة واموال البقر الحلوب على اضعاف عدوها الاتحاد السوفيتي ومن ثم هزيمته وانهياره وفي نفس الوقت شوهت صورة الاسلام وجعلت من هؤلاء اي من ال سعود وكلابها الوهابية جيش تابع لها في اشعال الحروب الطائفية والعنصرية وذبح القوى الاسلامية المتمسكة بالاسلام المحمدي

وما يحدث الان الا دليل واضح على ذلك

حيث جعلت من ال سعود البقر الحلوب وكلابها الوهابية كلاب تنهش كل من يهدد مصالحها واحتكاراتها الغير شرعية

فاستخدمتها ضد الاتحاد السوفيتي بحجة وقف المد الشيوعي

وتستخدمها الان ضد نهضة الشعوب العربية والاسلامية التي تدعوا الى الحرية والديمقراطية بحجة وقف المد الشيعي

مهدي المولى

 

ماذا يجري داخل حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح " . . ؟! .

هل حقا تم اختطاف هذه الحركة التاريخية المناضلة التي قدمت آلاف الشهداء وعشرات آلاف الجرحى والأسرى والمعتقلين على مدار خمسة عقود على يد مجموعة تآمرت عليها من الداخل ، واستغلت " فتح " للحصول على المكاسب والغنائم ، مما أدى إلى ضياع الحركة ( التي أصبحت غابة الجميع فيها ينهش بعضه البعض ) بين أنياب المنتفعين والمتسلقين ، حتى أضحت " فتح " مشروع استثماري لدى الطابور الخامس من الأدعياء والدخلاء عليها من الغارقين في وحل الخيانة والتفريط وبيع المواقف المجانية ، و المتلاعبين بماضيها وحاضرها ومستقبلها من بعض المارقين و الفاسدين والمفسدين و طحالب الفساد والمتسلقين والانتهازيين والوصوليين والمنـتفعين الذين قايضوا الحركة بثرائهم ، و الذين جعلوا من منها بقرة حلوب ، و فضلوا المتاجرة بدماء شعبهم وقضية أمتهم ووطنهم . .! !

لا يختلف اثنان على وجود أزمة حقيقية تعصف بـحركة " فتح " ، وخاصة بعد المهزلة التي حاكتها بعض القيادات المتنفذة في الحركة ، و كان من نتائجها فصل و طرد العديد من القيادات و الكوادر ، و ما تبعها من حملة مستهجنة و غير مسبوقة من قيادة الحركة في رام الله ضد أبناء قطاع غزة من قطع رواتبهم تحت ذربعة " مناهضتهم للسياسة العامة لدولة فلسطين " و بتهمة " التجنح " في أسلوب غريب عن عادات و تقاليد شعبنا و ثورته في محاربة الناس بقطع أرزاقهم ، و غريب جدا عن أخلاقيات حركة فتح خاصة عندما يكون الحديث عن مناضلين منهم من أمضى زهرة سنوات حياته في السجون الصهيونية بتهمة الدفاع عن الأرض و العرض و المقدسات ، ومنهم من كان في القيادة الوطنية الموحدة للإنتفاضة الأولى عام ١٩٨٧ م ، و منهم الأسرى و الجرحى ، ومنهم من هو أخ لشهيد أو شهيدين ، و منهم من يعول عشرة أبناء ، و غريب جدا عن أخلاقيات حركة فتح ــ على الأقل في عهد ياسر عرفات ــ .. !! .

البعض في الحركة من يؤكد إن " فتح " تم اختطافها من قبل طرف فاعل بداخلها ضد الأطراف الأخرى ذات التاريخ النضالي المديد ، وان قيادة الحركة ممثلة باللجنة المركزية قد فقدت بوصلتها ، حيث يواصل الكثير منهم رحلة البحث عن الذات وعن المصالح الخاصة والابتعاد عن الجماهير ، و التعلق ببطاقات كبار الشخصيات التي تسمح لهم بالسهر والمجون والتسوق في بارات وأسواق تل أبيب ، والتنقل في جميع أنحاء العالم وشعبهم محتجز في المطارات والمعابر . .! !

والبعض الآخر يؤكد بأن هذا ماجنته علينا اتفاقية أوسلو المشؤمة في 13 / 9 / 1993 م ، حيث أفرزت هذه الأتفاقية عصابة تتحكم بمصير و مقدرات جميع مناحي الشعب الفلسطيني .!

إن يوم الثالث عشر من أيلول / سبتمبر 1993 يوم تاريخي فاصل بين عهدين ومرحلتين ، بل بين منطقين وعقليتين أيضا . !

لم يأت هذا اليوم صدفة ، ولم يهبط من سماء الغيب بالمظلة المجهولة الهوية ، فقد امتدت جذوره وتسللت مقوماته وخلفياته على مدى ربع قرن على الأقل ، وكانت الخطوة الواحدة في المسيرة الفلسطينية مجرد تمهيد لخطوة أخرى أوسع وأخطر ، فتشكل من هذه الخطوات الحلقات حدث متواصل في الجوهر ومتقطع في الشكل نجهل منبعه مثلما نجهل خاتمته ، لكننا ندرك أن يوم الثالث عشر المذكور هو المعلم الأبرز حتى الآن ، وهو نقطة فصل رئيسية ، وقد ترك بصمات في المصير الفلسطيني العربي قد لا تمحى أبدا ، مهما اشتدت حركة مقاومة ما حصل في ذلك اليوم .

قبل هذا التاريخ المشؤوم قال القائد الشهيد صلاح خلف " أبو إياد " أن أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر ..!

وبعد هذا التاريخ الملعون أصبحت الخيانة والعمالة حقيقة ثابتة .!

فـ " 13 أيلول " حول مسار شعبنا السياسي الى مسار بدون هوية..‍‍‍!! وجعل تاريخنا يبدو وكأنه سجل مفتوح للأحباط و اليأس و الخيانة..!

بعد هذا التاريخ ما أصعب أن تجد مبررا لموقف أو رأي وطني ..!!

وما أسهل أن تجد عشرات التبريرات لمواقف الخيانة ..!!

في اليوم التالي لهذا التاريخ وجدنا من لم يكن لهم تاريخ نضالي قد شربوا حليب السباع ، و صنعوا من بطولات الآخرين بطولات لهم..!! ، ومن فشلهم وعجزهم فشل وعجز الآخرين..!!

في زمن عصابة " 13 أيلول " تحول السلام إلى حروب أكثر تعقيدا وأشد ضراوة ..!!

حروب بلا جبهات..!! وأعداء اختلطوا بالأصدقاء..!!

وعملاء انتظموا مع الوطنيين في صفوف الأجهزة الأمنية..!!

في زمن عصابة " 13 أيلول " أصبحت كل ( لا ) فلسطينية صدرت عن كبار و صغار المفاوضين أثناء المفاوضات ثبتت في محاضر الجلسات بـ ( نعم ) ..!! ، وكل ( لا ) اسرائيلية حتى و إن كانت ( لا ) الناهية أو النافية قبلها المفاوض الفلسطيني على أنها ( لا ) ، و أن عليه أن يقول ( حاضر ) ..!!

بعد 13 أيلول 1993 م لا يمكن الحديث عن " فتح " واحدة ، بل عن " فتوح " كثيرة لا رابط أو انسجام بينها في أغلب الأحيان ، فقد تحولت الحركة بفعل بعض قيادييها و الفوضى التنظيمية الداخلية إلى مجموعات متناثرة ، وانقسمت إلى أشتات تنظيمية مختلفة تعمل كل منها بوحي منفرد ، وبمعزل عن الآخرين .!

في 13 أيلول 1993 م كان اتفاق أوسلو الملعون الذي جاء بهذه العصابة .!

انه التاريخ الأنسب لاتفاق مثل هذا ، ولعصابة مثل هذه العصابة .!

لا أعتقد أن هناك تاريخا ( رقما ) أصح وأدق من هذا التاريخ ( الرقم ) .

اتفاق الشؤم يوقع في تاريخ الشؤم .!

انك لا تجد في الفندق طبقة بالرقم 13 ، ولا تجد في الطائرة كرسيا بالرقم 13 .!

والمطلوب رجل واحد ــ واحد فقط ــ ينزع من روزنامة تاريخ النضال الفلسطيني هذه الورقة ، فتزول وأصحابها وموقعوها ، ولا يبقى في الذاكرة الوطنية إلا نقطة سوداء صغيرة توحي بالعبر الكبيرة .!

ماذا لو الصحيفة الفرنسية شارلي ايبدو اساءت لرموز الشيعة وخصوصا السيستاني او الخامنئي ؟؟ يا ترى اي تظاهرات سوف نشهدها واي مواقف سياسية من مطايا ابليس الساسة سيتخذون ضد فرنسا (اعلاميا) وكيف ستعبر القنوات اللطامة عن تلك الاساءات وماذا سيحكي المستأكلون اصحاب الكروش الروزخونية رواد المنابر من كلام تهجمي واستنكاري ضد تلك الصحيفة او غيرها من صحف دنماركية او امريكية ؟؟ وكيف تتعالى الاصوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية او الاوربية ؟؟ وكيف ستكون اعتصامات واحتجاجات امام السفارات القنصليات الفرنسية ولربما تحرق وتداهم من قبل المحتجين لأن صحيفة شالي ايبدو اساءت للسيستاني والخامنئي ؟ ولربما تعقد مؤتمرات وندوات وبيانات تشجب تستنكر تلك الاساءات
بالتأكيد سوف نسمع تلك الشعارات التي تدل على عنجهية من يصيح بها (تاج تاج على الراس سيد علي السيستاني) ولكن لم نر اي موقف من قبل السيستاني او الخامنئي ضد الاساءة الاخيرة من صحيفة شارلي ايبدو ، صحيح ان الفرق بين السيستاني والخامنئي ان الاول لا يظهر ولا يتكلم ولا يفعل اي شيء على العكس من الخامنئي الذي يظهر ويتكلم ويلتقي بالناس وله صور حديثة ، ولكن الاثنين ا اتباعهما لم نر منهما اي موقف ضد تلك الاساءة المشينة بحقهم بمقامهم الذي استحقاه من رسول الله صلى الله عليه آله سلم ، ولو تنزلنا لقلنا تظاهرا واستنكرا حثا اتباعكما من اجل مناصبكم ووجاهتكم فانتما تنتسبان له صلى الله عليه وآله وسلم رغم تحفظي الكبير على هذه الانساب المقطوعة والمبتدعة . لكن لأجل مصالحكم ولأجل منافعكم انتما تستأكلان بأسم الرسول دافعا وسيكون المردد المالي اكبر المنافع اكثر والالتفاف من قبل الرعاع اوسع ، فلماذا هذا الخنوع والنكوص امام فرنسا وصحيفة شارلي ايبدو ؟؟
نحن لا ننسى دور فرنسا في ثورة الخميني وكيف وفرت له طائرة من فرنسا الى طهران وقبيل هذا الامر آوته لفترة وجيزة، لا نعلم هل يهمها ان تسقط الشاه الموالي للغرب وهل يهمها ان تعلي التشيع الظاهري وان تحقق كما يقال الثورة الاسلامية ؟؟ الله العالم لذا كان الخامنئي صامت على تلك الاساءات فله يريد ان يرد الحميل لباريس .
واما السيستاني فالامر واضح فلربما مستشفيات باريس تنتظره لإجراء عملية قسطرة ان اشتعلت حرب كما في 2004 عندما ذهب للندن

النتيجة ان صمت هذين الاعجميين المدعيين والمتسلطين على رقاب الناس وضمن صفقة وطبخة غربية مهمتها تشويه صورة الاسلام وسلب ارادة الامة عندما يتعرض رموزها للاساءة واحقاق العبودية اي عبودية الذات ، نحن ننتظر لربما ضمن خطة جديدة ان تسيء صحيفة شارلي ايبدو للسيستاني او الخامنئي لنرى ان العراق خصصا سوف يهرع للتظاهر والاستنكار من اجل صنم يضر وولا ينفع


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
أعرب وزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف عن تفاؤله بامكانية التوصل الى توافق سياسي بين ايران ومجموعة 5+1 أوائل شهر شباط المقبل, وبالتزامن مع الذكرى السنوية ال 36 لإنتصار الثورة الإيرانية. الا ان كبير المفاوضين الروس في المحادثات سرغي ربابكوف بدا أقل تفاؤلا, اذ توقع التوصل الى اتفاق سياسي بين الطرفين في نهاية شهر مارس القادم.

وتاتي هذه التصريحات بعد جولة من المفاوضات التي اجراها وزير الخارجية الإيراني مع نظيره الأمريكي جون كيري يوم الجمعة الماضية في مقر بعثة الإتحاد الأوروبي في جنيف بسويسرا. ومن المقرر أن يعقد ظريف لقاءات مع مجموعة 5+1 على هامش منتدى دافوس الإقتصادي ومؤتمر الأمن المقبل في ميونخ.

وتأتي هذه التصريحات المتفائلة بالرغم من اعتراف ظريف بأن المفاوضات أصبحت شاقة ومعقدة اكثر من ذي قبل, بسبب دخولها في مرحلة التفاصيل على حد قوله. فهل هناك حقا إمكانية للتوصل الى اتفاق بين الطرفين خلال الأسابيع القليلة المقبلة؟

والجواب نعم, بل إن هناك فرصة لتوقيع اتفاق خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع, ولكن بشرط توفر الإرادة السياسية كما عبر عن ذلك وزير الخارجية الإيراني وأيده في ذلك وزير الخارجية الصيني كون وانغ. فهناك اليوم اتفاق بين الأطراف جميعا على ديمومة البرنامج النووي الإيراني وعلى حق ايران في تخصيب اليورانيوم وفي رفع العقوبات الإقتصادية المفروضة عليها.

فمن الناحية التقنية فإن نسبة تخصيب اليورانيوم اللازمة لتشغيل المفاعلات النووية لغرض انتاج الطاقة الكهربائية والتي لا تتجاز 4٪, يوجد اتفاق كامل بين جميع الاطراف عليها. واما بالنسبة للتخصيب بنسب اعلى تصل الى حد 20٪ فيما يتعلق بالأبحاث العلمية والأستخدامات الطبية فهي الأخرى يمكن الإتفاق عليها ضمن نطاق محدود.

واما بالنسبة للتطمينات الدولية والضمانات بعدم انحراف البرنامج النووي الإيراني عن خطه السلمي وتسخيره لأغراض عسكرية, فإن آليات المراقبة الدولية والتي تتولاها الوكالة الدولية للطاقة الذرية كفيلة بضمان عدم خروج البرنامج عن مساره السلمي. ولذا فإن إدعاء الوزيرين الأيراني والصيني ليس ببعيد عن الواقع.

إلا ان فقدان الإرادة السياسية يحول دون التوصل الى اتفاق بين الاطراف. ويعود فقدان هذه الإرادة الى تداخل عدة عوامل تعقد المفاوضات وتجعل أمر التوصل الى اتفاق نهائي بعيد المنال في القريب العاجل. فبعض هذه العوامل داخلية وتتعلق بالإنتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة الأمريكية.

فالجمهوريون الذين يهيمنون اليوم على الكنغرس لا يحبذون التوصل الى مثل هذا الإتفاق لأسباب عدة, ومنها الإنتخابات الرئاسية وتوجهات الجمهوريين التي تميل الى المواجهة واستخدام القوة على العكس من الديمقراطيين, فضلا عن علاقاتهم الوثيقة باللوبي اليهودي الأمريكي, خاصة اذا ما اخذنا بنظر الإعتبار الموقف الإسرائيلي الحازم من البرنامج النووي الإيراني وتهديدها باستخدام القوة العسكرية للقضاء عليه.

وهناك ايضا مواقف دول الخليج وخاصة العربية السعودية, فهذه الدول تبدو قلقة من أي تقارب بين امريكا وايران,اذ تعتبره موجها ضدها وسيكون على حسابها وهي التي تحتفظ بعلاقات واسعة مع الولايات المتحدة والدول الغربية, و تضم أراضيها عددا كبيرا من القواعد العسكرية الغربية.

واذا اخذنا بنظر الإعتبار الصراع الغربي الإيراني ومنذ انتصار الثورة الإسلامية في ايران, فيمكن تفهم غياب الإرادة السياسية اللازمة لأبرام أي اتفاق بين الطرفين في القريب العاجل. فهناك اليوم العديد من الملفات الشائكة في المنطقة والتي تعتبر ايران طرفا اساسيا فيها وفي طليعتها الملف السوري والعراقي واللبناني والفلسطيني واليمني وملفات اخرى اقل اهمية.

فتلك الملفات تلقي بظلالها على اجواء المفاوضات بشكل غير مباشر بالرغم من انها غير مطروحة على طاولة المفاوضات. ولايبدو الطرف الإيراني غير واع لذلك , بل هو مدرك لحقيقة ان التوصل الى اتفاق بحاجة الى تقديم تنازلات على صعيد تلك الملفات. وهذا يعني مقايضة البرنامج النووي الإيراني بتلك الملفات وتخلي ايران عن نفوذها في تلك البلدان مقابل ديمومة برنامجها النووي.

الا ان ايران التي تعتبر نشاطها النووي حقا طبيعيا ومشروعا لها وفقا للإتفاقيات الدولية في هذا الشان ووفقا لضوابط الوكالة الدولية للطاقة الذرية, ليست بصدد تقديم تنازلات من اجل حق مشروع لها. ولربما ان غض نظر المجتمع الدولي عن برنامجها النووي وتوجهها نحو انتاج سلاح نووي قد يغريها بتقديم تنازلات على صعيد تلك الملفات. الا ان هذا الإحتمال غير وارد اليوم, اذ ان هناك اجماع دولي على رفض امتلاك ايران للسلاح النووي فضلا عن رفض ايران القاطع لأنتاج مثل هذا السلاح.

ولذا فإن فرص التوصل الى اتفاق تبدو معدومة في ظل استمرار المفاوضات بهذا الشكل التقني والفني. ولابد لضمان نجاحها من انطلاق مفاوضات سياسية سرية رديفة على غرار مفاوضات عمان التي سبقت التقارب الأمريكي الإيراني. حيث تتناول تلك المفاوضات وبشكل صريح جميع الملفات السياسية العالقة بين الطرفين, وفي حال التوصل الى توافق بين الطرفين فإن ولادة اتفاق بين مجموعة 5+1 وايران حول برنامجها النووي ستكون أسرع من لمح البصر!.

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 20:28

اختبار امرأة- راضي المترفي

قصة قصيرة
اختبار امرأة
راضي المترفي
رن هاتفه فنظر لأسم المتصل واستغرب لأنها تتصل بوقت غير معتاد وفتح  عليها خط الاتصال متوقعا ان أمرا غريبا حصل مما جعلها تتصل بهكذا وقت ورحب بها فقالت : انا أمر بظرف عصيب ولم اجد أفضل منك للوقوف معي في محنتي رد ..
. لا توجد محنة وانا استطيع تقديم المساعدة والعون
. لتسمع مني ونرى ان كان في مقدورك ذلك او لا
. انا تحت تصرفك بكل ما املك بما في ذلك عمري تفضلي
. مساء امس شعرت بألم في منطقة البطن فقصدت الطبيبة المختصة بأمراض النساء التي حولتني على المختبر فأجرى لي فحصا حسب طلبها وكتب به تقريرا وأعادني إليها وما أن قرأت هي تقرير المختبر حتى تهللت أساريرها وابتسمت لي مهنئة وقالت ( مبروك انت حامل في الشهر الثاني ) فنزل كلامها كالصاعقة وكاد يغمى علي لولا اني تماسكت نفسي وتعاملت مع الامر بهدوء ميت وسألتها عن كثير من الامور بهذا الخصوص فاكدت لي بشكل لا يقبل اللبس اني احمل في رحمي جنينا يشاركني نبضي وودعتها وتركت العيادة هائمة على وجهي مذهولة لااعرف ماذا افعل وكيف اتعامل مع وضع شاذ كهذا مرة افكر بالإجهاض واخرى بالانتحار لكن ما كان يلح علي هو هاجس من اين جاء هذا الجنين الى جوفي ؟ ومن وضعه هناك؟ ومتى؟ وكيف ؟ انا اعرف ان لا ذنب لك في ما حصل لي ومن الصعب ان تضحي وتتحمل تبعة هذا الخطا وانا بالمقابل لست راغبة بقتل جنين بريء بالاسقاط لكن ان لم افعل هذا او اجد حلا مناسبا ساكون انا وهو ضحية اعراف المجتمع وجهله وستحتفل سكين اخ اوقريب بقطع رقبتي وكفي غسلا لعار لم ارتكبه وستنكس رؤوس عائلتي خجلا امام الاقارب والجوار من هول فعلتي الشنيعة وبما اني اعرف انك تحبني لجأت اليك لتفكر معي او تشاركني بحل ولو بأقل الخسائر ان كنت حبيبي فعلا ولا تنسى اني لا افكر بالهرب او الانتحار لأنهم سيجدونني حتما ان هربت وسيتم فحص جثتي ان انتحرت وينكشف الامر فهلا فكرت معي بحل اخر ؟
. الامر في غاية التعقيد وتكاد تكون كل الابواب مغلقة بوجه اي حل مقترح لكن حتما ان فكرنا سنجد مخرجا ولو باقل الخسائر كما وصفتي وقد نحتاج وقت لنفكر بهدوء .
. لا اظن ان امامي وقتا طويلا للتفكير وان أهملت الأمر ستتسارع الايام وتظهر بوادر الحمل للعيان وتسوء الأحوال وانا اعرف طيش ونزق عائلتي وشماتة اقرب الناس بهم لو وقعت الكارثة لذا يجب حسم الامر في هذه الليلة وتنفيذ الحل في غضون ساعات قادمة ان كانت تهمك حياتي وتستطيع المساعدة في التفكير بحل يجنبني نتائج هذه المشكلة الكبيرة .
. اعرف ان المشكلة معقدة والمجتمع يطالب اهلك بغسل عارهم بقتلك واهلك يشحذون سكاكينهم والدين يصر على رجمك زانية حتى الموت والجنين البريء في رحمك يشاركك المصير وانت تعرفين حبي لك واستعدادي لعمل اي شيء يخلصك من هذه الورطة لكن كيف ؟ علينا ان نصل لحل سريعا .
. لست خائفة لكن أتمنى ان لا اخسر حياتي بدون مبرر كما أتمنى ان أجد منك موقفا يثبت صدق مشاعرك في ظرفي هذا العصيب لكي اطمئن لما تبقى من عمر ان كتب لي ان اعيشه معك .
. وجدت حلا قد ينهي المشكلة او يجعلها تمر بهدوء وأتمنى ان توافقي عليه وأرجو ان لا تحسبيها تضحية مني وإنما يمليها علي واجبي كحبيب وانسان وثق بكلامك وماتتعرضين له من امر صعب .
. ارجوك ما هو ؟ قل بدون تاخير .
. نذهب في ساعات الصباح القادمة للمحكمة الشرعية ونصبح زوجين في السجلات الرسمية ثم اطلب يدك من اهلك ان وافقوا بهدوء فبها وان رفضوا نواجههم بالأمر الواقع وانا على استعداد لكل طلباتهم من اجل حياتك وسمعتك وحياة الجنين الذي لاتعرفين كيف جاء .
. انا موافقة بهذا الحل الممتاز والذي يحمل تضحية حبيب حقيقي وشاكرة لك وسأنتظرك في رأس الشارع المؤدي للمحكمة الشرعية قبل بدء الدوام الرسمي لليوم الذي لم يبقى على شروق شمسه الا ساعة او اثنين لكن .. الا تفكر انك ستشعر بالندم ذات يوم انك أنقذت حياة امرأة حملت جنينا من غيرك وهي تدعي حبك ؟
. من غير لكن لا أفكر الآن بشيء غير إنقاذ حياتك ولن اندم يوما على ما سأفعله لك غدا فلا تهتمي وتهيئي لنكون اول عروسين يعقد لهم القاضي في الصباح ومبروك علينا زواجنا .
. طيب هل تذكر قبل فترة فاتحتني بموضوع زواجنا وتهربت من الإجابة والرد عليك ؟
. اذكر ولشد ما آلمني عدم وضوحك وتهربك .
. أنا الآن موافقة وسأخبر عائلتي بطلبك وسأجعلهم يحددون موعدا لزيارتك مع عائلتك نهاية الأسبوع الحالي وسنذهب للمحكمة الشرعية وسط عائلتينا بموكب يليق بحبيب مثلك .
. والمشكلة والجنين وصباح غدا والمحكمة الشرعية ؟

. اطمئن كان هذا كيد نساء واختبار امرأة لحبيبها .

تصريح بخصوص أحداث الحسكة
اللجنة السياسية
لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)


بتاريخ 17/01/2015م، وبهدف النيل من الأمن والاستقرار النسبيين اللذين تنعم بهما محافظة الحسكة، هاجمتْ قواتٌ من النظام والملثمين وميليشيات ما تسمى بالدفاع الوطني على مقرات وحدات حماية الشعب في مدينة الحسكة، استعمل نظام القمع والاستبداد الصواريخَ والمدفعية الثقيلة في قصف الأحياء السكنية ذات الغالبية الكردية، مما أدّى إلى سقوط بعض الشهداء في صفوف المدنيين العزّل وقوات حماية الشعب، ونزوح الآلاف من المواطنين الكرد من منازلهم صوب مدينتي القامشلي وعامودا وغيرهما، وعلى الرغم من توقف القصف المدفعي وانحسار الاشتباكات، إلا أن الأجواء في المدينة لا تزال متوترة.
إننا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)، في الوقت الذي ندين فيه هذا الإعتداء الآثم على الأحياء السكنية من جانب النظام، والتي يرادُ منها خلق فتنة بين مكونات المحافظة، مؤكدين أن محاربة قوات حماية الشعب لا يخدم مهام مواجهة الإرهاب الداعشي كما يدّعيه ويردده النظام الشوفيني،
فإننا نناشدُ عمومَ أبناء المحافظة وكافة القوى الوطنية وفعاليات المجتمع المدني، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي الأفاضل، والشخصيات الوطنية والثقافية في المحافظة، التحلي بالحذر واليقظة حيال مثل الأعمال والدسائس التي تبتغي الفتنة ونشر المزيد من الفوضى، والقيام بما يلزم لحماية السلم الأهلي والتعايش المشترك بين جميع مكوّنات المحافظة، خصوصاَ، وأن قوى الظلام والتكفير الإرهابية من داعش واخواتها على الأبواب، حيث يفرض الواجب الوطني وقوفنا جميعاً صفاً واحداً لمواجهتها.
الرحمة للشهداء الذين سقطوا في هذه الأحداث الدموية ولكل شهداء سوريا.
22/01/2015م
اللجنة السياسية
لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

استولى تنظيم داعش الارهابي على قضاء سنجار(شنكال) بعد انسحاب قوات البيشمركة التي كانت تسيطر عليه بشكل مفاجيء , ومع اختفاء أثر البيشمركة وانسحابهم كلياً من المنطقة ، تعرضت القرى و البلدات الكردية في قضاء سنجار للتدمير الشامل من قبل ( داعش) والتي نفذت ولاتزال تنفذ القتل و التدميرعلى الهوية و نهب الممتلكات الخاصة بالأهالي و السكان المدنيين , والمتاجرة بالنساء والفتيات الايزيديات وبيعهن كرقيق في سوق السبايا , بالاضافة الى تدميرالمراقد الدينية المقدسة الخاصة بالديانة الإيزيدية منها (مزار شيخ مند المقدس) ....

وانا هنا لست بصدد الحديث عن جرائم داعش و ابواق داعش وعملائها وجواسيسها وجحوشها والانسحاب المحزي لقادة قوات البيشمركة الذين هربوا دون قتال وتركوا سكان المنطقة وحدهم يقاومون بأسلحتهم الخفيفة عصابات (داعش) لست بصدد مناقشة اسباب (سقوط سنجار) و وهروب القيادات العسكرية الكردية من المنطقة ونتائج التحقيق في هذه القضية الخطيرة, بقدر ما أريد أن نضع اليد على( الجرح لا حوله) ...!! , و نحاول ان ننقذ ما يمكن انقاذه من همجية داعش كواجب اخلاقي ووطني وانساني ..

لا أدري، اضحك ام ابكي عندما اسمع وارى وسائل الاعلام الكردي(ابواق الاحزاب) بدون استثناء تتاجر بنكبة ومأساة الايزيديين , وتقوم بعض الجهات بتشويه وتحريف الحقائق و نقل الوقائع وفق رؤيتها الحزبية الضيقة والخاصة ، بدون وضع اي اعتبار لوحدة الصف والموقف الكردي ,من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه من براثن وحوش داعش, ومن اجل دعم وتأييد قضية (الجينوسايد) وتأمين التعويض للمتضررين ومحاولة اعادة المختطفين من النساء والفتيات المنكوبات المغدورات من اسر داعش الإرهابي الهمجي ....

نعم ....ان قضية استقلال وتقرير مصير شنكال تتعلق بالشنكاليين انفسهم , و(لايحق لاي جهة ) أن تقرر عنهم وبدلا منهم .....!

نعم ...لايحق لاي جهة ان تفرض ارادتها وقوتها عليهم !!

وعليه نقول ونصرخ ملء الفم : اوقفوا المتاجرة بمأساة الإيزيديين وبدماء الضحايا ؟ أوقفوا الفتنة , اوقفوا صراعكم وتناحركم الحزبية , وساعدوا الاطفال والشيوخ والنساء والفتيات المنكوبات اللواتي تعرضن لابشع انواع التعذيب على يد عصابات داعش ؟

اوقفوا المتاجرة الحزبية الجشعة .....!!

اوقفوا التراشقات والمهاترات الإعلامية والاتهامات المتبادلة سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال وسائل اعلامكم الحزبية .......,وحاولوا جاهدا من اجل نجدة وإغاثة أهالي المنطقة، وإعادة الفتيات والنساء الإيزيديات اللواتي تم بيعهن في سوق السبايا .......!!

الاترون حجم المأساة .... ألا تسمعون صراخ الأرامل.. ونحيب الثكالى.. وبكاء الأيتام ؟

ألا تسمعون دعوات أهالي شنكال ؟ الم يصلكم نداء استغاثة اطفال شنكال من اجل تحرير مناطقهم من وحوش داعش ؟

الا تسمعون نداء واستغاثة الاسرى ( السبايا ) ؟

الا ترون ما نحن فيه ؟

اتركوا المزايدة و المتاجرة بالشعارات وابتعدوا عن مصالحكم الحزبية الضيقة ........
اخيرا اقول :

لا يزال آلاف النازحين الإيزيديين يعانون من ظروف قاسية ومأساوية ويواجهون خطر الابادة على يد تنظيم (داعش) الارهابي ,وأنتم منشغلين في الصراع والمطاحنات والخلافات الحزبية المستميتة من اجل الهيمنة الهمجية الحزبية على المنطقة .....

كفواعن صراعاتكم الحزبية والمناطقية التي لم تجلب للإقليم سوى الدمار والخراب والتهجير والقتل والابادة الجماعية ....!!

وقفوا هذا العبث...وعودوا الى عقولكم ......

يا للعار ...يا للعار ....!!

الا ترون حجم وثقل المأساة ..... ؟!

السومرية نيوز/ بغداد
اكد السفير السويدي في العراق يورغن لندستروم خلال لقائه برئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم، الخميس، ان حكومته بلاده خصصت 200 مليون كرونه لاستمرار تقديم المساعدات الى العراق، مبينا ان الحكومة السويدية قدمت طلبا للبرلمان لارسال خبراء ومدربين للقوات العراقية.

وقال الحكيم في بيان صدر على هامش لقائه بالسفير السويدي في بغداد، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "التحديات الكبيرة التي تعيشها البلاد وخاصة الازمة الاقتصادية من الممكن ان تتحول الى فرصة لتحرير الاقتصاد العراقي من الاعتماد بشكل كامل على عائدات النفط", داعيا الكتل السياسية الى "استغلال الوئام السياسي الذي تعيشه البلاد لتحقيق نجاحات كبيرة ومؤثرة في البرنامج الحكومي".

من جانبه، اكد السفير السويدي إن "بلاده مستمرة بتقديم المساعدات الانسانية للعراق, وتخصيص 200 مليون كرونه (العملة السويدية) لهذا الغرض"، مشيرا الى ان "الحكومة السويدية الجديدة التي تشكلت في الخريف الماضي قدمت طلبا للبرلمان لارسال خبراء ومدربين للقوات العراقية خلال المرحلة القادمة، وانها عاقدة العزم على تنفيذ ذلك باسرع وقت ممكن بما يخدم جهود القوات العراقية في حربها ضد الارهاب".

واضاف السفير ان "الحكومة السويدية ترغب في توطيد العلاقات في كافة المجالات مع العراق، والسعي إلى توسيعها بما يخدم المصالح بين البلدين الصديقين".

وابدت الحكومة السويدية الاثنين (5 اب 2015) دعمها للمنظمات الإنسانية الدولية التي تعمل على إغاثة اللاجئين العراقيين.

واخ – بغداد

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات البيشمركة وعناصر تنظيم "داعش" شمال الموصل، فيما قام عناصر التنظيم بحرق اطارات السيارات لحجب الرؤية عن الطيران.

وقال المصدر إن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات البيشمركة و عناصر تنظيم داعش في منطقة القوسيات شمال الموصل اثر تقدم قوات البيشمركة بأتجاه المنطقة"، مشيرا الى أن "الاشتباكات ماتزال مستمرة حتى الان و ان طائرات التحالف الدولي تحلق وبشكل مكثف وبدون توقف فوق مدينة الموصل وأطرافها مشكلة مظلة جوية للقوات المشتركة في شمال وجنوب الموصل".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عناصر تنظيم داعش أحرقوا اطارات السيارات في الشوارع في مناطق متفرقة من وسط الموصل وكذلك في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية لحجب الرؤية وللتمويه على تحركات عجلاتهم عن ضربات طيران التحالف وقصف مدفعية البيشمركة".

وكان مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني أعلن امس الأربعاء، عن تحرير مناطق واسعة في شرق وغرب سد الموصل، فيما أكد مقتل 200 عنصراً من تنظيم "داعش".

وكان مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني أعلن أن قوات البيشمركة استعادت السيطرة على سبع قرى تابعة لناحية وانة، أكد اقتراب تلك القوات بحدود 17كم من مركز الموصل .

صوت كوردستان: وصل صوت كوردستان بيان من مكتب حسين بابه شيخ المرجع الروحاني لعموم الايزديين نفى فيها الانباء التي تم نشرها من قبل موقع ميللة برس و ورود اسمه ضمن قائمة لستة أشخاص قيل أنهم استلموا سيارات و أموال من الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

يذكر أن الاشخاص الخمسة الاخرين لم ينفوا لحد الان الخبر.

طيا ننشر لكم نص البيان.

 

 

 

ليس هناك نية في بناء نظام كنتون ولا يوجد مبرر في فبركة اعلامية وتهجم على طرف كردي ولاهالي شنغال لهم الحق في تقرير مصيرهم واختيار الادارة التي يرغبون بها.
وجاء ذلك في حديث مع السيد حسين درمان عضو اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ونائب فرع حزب موصل عن محافظة نينوى لوكالة ميلله ت

وفي رد على اسئلة وكالة ميلله ت اكد بانه لم يتم التحدث عن نظام (كنتون) في شنغال, ولم يتم تحرير شنغال حتى الان حوالي 65 % تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابي .والكثير من نواحي والقرى مازال تحت سيطرة داعش ومنه (ناحية كوملك وكور حسين , شيخ حيدر ,وردية , تل قصاب , تل بنات سولاج همدان وقرية عفدة وعيدو )والكثير من أحياء مدينة شنغال مازلال خاضعاًلسيطرة داعش .
وهدفنا هي في هذه المرحلة اولاً- تحرير تلك المناطق.
ثانياً -أعادة اعمار مناطق التي تدميره وتخريبها من قبل تنظيم الارهابي واعادة الخدمات لتلك المناطق
ثالثا-أعادة اهالي شنغال الى مناطقهم وقراهم .
رابعا -والاهم بناء قوة عسكرية كبيرة في منطقة شنغال بالتعاون مع حكومة اقليم كردستان .
منطقة شنغال له طبيعتها خاصة وهم يشكلون اقلية دينية في العراق ومعترف به من قبل دستور في مادة 125 ويحق لاهالي الشنغال حرية اختيار الادارة التي يرغبون به دون خضوع لاي ضغوطات .واهالي شنغال يقررون النظام الذي يرديونها اذا كانوا يردون تحويل شنغال الى محافظة هذا حقهم او يريدونا أستقلال نهائيا ام الاندماج مع اقليم هم من يختارون ذلك القرار.
وحسب قوانين والاعراف لكل اقلية او طائفة دينية لهم حقوق في دستور .
واضاف ايضا, فيما يتعلق ما تم ترويج له من قبل بعض الاطراف حول نية كجك في بناء كنتون في شنغال وان منظومة المجتمع الديمقراطي كجك قد ردت على تلك دعاية ببيان رسمي نفت ان يكون لهم نية او مخطط لبناء نظام كنتون في شنغال .
وعلق ايضا لا اعراف لماذا تم الترويج لهذه الدعاية من قبل اعلام احد الاطراف في اقليم كردستان او ماهو مخططهم في تضخيم هذا الموضوع وتهجم على منظومة كجك ومجلس الايذيديين التي لم تكن له اي اساس او داعي لهذه الدعاية .
نحن نرجع الى اهالي شنغال في اتخاذ قرارهم .
وتسمية بتلك ادارة كرتون ( حسب ما صدر في بيان حزب الديمقراطي الكردستاني باستهزاء بتلك الادارة )حزب الديمقراطي كان يقود شنغال وعند هجوم داعش تهجم الاهالي على حز ب الديمقراطي واتهامها بالتقصير واتهام بشمركة ايضاً .
وتسال حسين قائلاُ اذا كان للادارة شنغال لهم خصوصية وجيش وادارة تهتم بشؤون شنغال لكان الوضع مختلفاً ولا تم اتهام طرف اخر بالتقصير .

http://www.milletpress.com/arabic/?p=3185

متابعة: في الوقت الذي تم سلب و نهب أبراج و ممتلكات أغلبية الشركات العاملة في المناطق التي يسيطر عليها داعش و منها شركة أسيا سيل، نشر موقع ( مللت برس) أن شركة كورك تيليكوم التي يديرها سيروان البارزاني قامت في منتصف هذا الشهر بفتح مكتبها في مدينة الموصل و الكائن في حي المجموعة حيث لم يتم سلب و نهب أبراجها و هي تعمل في المدينة.

لا يعرف لحد الان أن كان سيروان البارزاني وحدة يمتلك هذة الشركة أم أنه يقوم بأدارتها للعائلة الحاكمة.

نص الخبر من مصدرة:

http://www.milletpress.com/kurdistan/post_detail.php?id=7791

دافوس، سويسرا (CNN) – قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، الذي يرأس حاليا مجموعة العشرين لعام 2015، على أن الأفضل بالنسبة لما يحدث بين مصر وتركيا، "الجلوس والتباحث بدلاً من تبادل الاتهامات"، مضيفا، على هامش مأدبة عشاء جمعته مع قادة الرأي العرب المشاركين بمنتدى دافوس، أن استقرار مصر "لن يتحقق إلا برضا الشعب وبالشرعية التي يختارها هو، فهذا قرار تعطيه الشعوب وحدها."

واستطرد رئيس الحكومة التركية قائلا: "لا توجد أية مشكلة بيننا وبين الشعب المصري، لكننا لن نعترف بالانقلاب العسكري، بسبب احترامنا لقيمنا.. وآمل أن يفرز الشعب المصري إدارة شاملة.. مصر واحدة من أكبر الحضارات في المنطقة، وهى العمود الفقري للاستقرار في المنطقة أيضا، وبالتالي لو كانت مصر قوية، فاستقرار المنطقة سيكون قويا، هذا هو فكرنا سواء أرادوا أم أبو."

كما تطرق داود أوغلو إلى فشل تركيا في الحصول على مقعد بمجلس الأمن الدولي، خلال الانتخابات التي شهدها المجلس في وقت سابق من العام الماضي، فقال: "بعض الدول مع الأسف لم تنتخبنا، في حين أننا لو قدر لنا الحصول على مقعد، ما كان لأي قوة أن توقف أحاديثنا بخصوص القضية الفلسطينية، وكنا سنمتلك الموقع المناسب لدعم تلك القضية كما ينبغي، وخصوصا فيما يتعلق بمسألة المسجد الأقصى".

ودافع داود أوغلو عن الأداء الاقتصادي لبلاده بالقول: "قبل 30 عاماً، لم يكن أحد يتخيل أن تترأس تركيا مجموعة العشرين الاقتصادية، لأن تركيا في وقت من الأوقات كانت تنتظر الحصول على مليون دولار إما من صندوق النقد الدولي، أو البنك الدولي، لكن تبدل الحال وتغير، ولا شك أن قصة نجاح كبيرة وراء ذلك" وفقا لوكالة الأناضول التركية شبه الرسمية.

يذكر أنها المرة الأولى التي تشارك فيها تركيا بالمنتدى على مستوى رئاسة الوزراء، عقب المشادة الكلامية الشهيرة عام 2009، بين رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان؛ والرئيس الإسرائيلي السابق، شمعون بيريز، حيث صرح أردوغان ساعتها أن "دافوس انتهى بالنسبة له".

البعث الذي مارس ابشع الوسائل والاساليب القمعية الارهابية لاضطهاد الشعب الكوردي و للقضاء عليه وعلى وقضيته في سوريا وغربي كوردستان على مدار نصف قرن بالتعاون والتنسيق الفعال مع الدول المحتلة المقسمة لوطننا كوردستان كتركيا وايران والعراق ولم يبخل ويتردد هذا النظام في استعمال وانتهاج اي شئ في سبيل هذا الهدف وفق خارطة طريق امحاءه الذي أنتجه عام 1962 الضابط العنصري محمد طلب الهلال رئيس الشعبة السياسية في الحسكة في دراسة عن محافظة الحسكة او الجزيرة ذات الغالبية الكوردية من النواحي القومية والاجتماعية والسياسية والذي أقترح عدة مقترحات في سياق كراسه او مشروعه تلك بهدف القضاء على الكورد في سوريا او تشتيته وترحليه وتجريده من جنسيته ثم ارضه وهويته وتاريخه ومن اي مقومات البقاء والاستمرار والذي مارسه النظام البعثي الفاشي بحذافيره مع المبالغة في التطبيق على مدار نصف قرن ومن تلك المقترحات والتوصيات الذي قدمها طلب هلال للنظام كسبيل إلى تغيير التركيبة الديموغرافية وإزالة الهوية القومية الكوردية لمناطقه التاريخية واماكن تواجده ذات التربة الخصبة والمياه الوفيرة على رأسها البترول والمنتوجات الزراعية المتعددة و اقترح طلب هلال على (أن تعمد الدولة إلى عمليات التهجير إلى الداخل و تطبيق مشروع  الحزام  العربي-ممارسة سياسة التجهيل -سحب الجنسية السورية-سد باب العمل امام ابناء الشعب الكوردي بهدف تجويعهم وخضوعهم-نزع الصفة الدينية عن مشايخ الدين الكورد وإرسال مشايخ بخطة مرسومة عرباً أقحاح-وضرب الكورد في بعضهم وهي مهمة سهلة-اسكان عناصر عربية وقومية في المناطق الكوردية بعد أفراغها منهم على الحدود و مصادرة أراضيهم الزراعية الخصبة  وبعدها تم تطبيق الحزام العربي العنصري المعروف على امتداد 300 كيلو متر وعرض 10-15 كيلو متر من الحدود العراقية في الشرق إلى مدينة سري كانية-راس العين في الغرب و بالاضافة الى ما سبق تم اتباع سياسة ممنهجة بهدف طمس الهوية الكوردية وصهر الكورد في بوتقة القومية العربية –بالاضافة الى تغيير الأسماء الكوردية التاريخية لمئات القرى والبلدات والتلال والمواقع واستبدالها بأسماء عربية وحرمان الكورد من التعلم و التحدث بلغتهم الام وممارسة ثقافتهم و إنشاء مزارع جماعية للعرب الذين تسكنهم الدولة في الشريط الشمالي على أن تكون هذه المزارع مدربة ومسلحة عسكرياً كالمستعمرات اليهودية على الحدود تماماً) بالاضافة الى تكثيف حملات اعلامية دعائية منتجة من اوهام وخيال الشوفينيين العرب بأن الكورد هم اسرائيل ثانية ,وحسب بعض الوثائق المنشورة عن توصيات المؤتمر القطري الثالث لحزب البعث عام 1966 والخامس لعام 1977والتي جاء ضمنها (إن المخاطر التي تواجه شعبنا العربي في شمال العراق والتي خلقت من قبل الامبريالية بدأت تهددنا أيضاً في محافظة الحسكة و إن أفراداً غير عرب وأغلبهم أكراد قد هاجروا إلى هذه المنطقة من تركيا والعراق وفقاً لخطة تؤيدها وتشجعها الامبريالية والأكراد استوطنوا في هذه المنطقة الخصيبة والتي هم غريبون عنها... بسبب وجود الاقطاعية في المنطقة ووجود عناصر غير عربية وغالبيتهم من الأكراد والذين يحاولون جاهدين أن يؤسسوا بلداً قومياً لهم في حدودنا الشمالية بمساعدة الامبريالية، ولأن المنطقة واقعة بالقرب من الحدود التركية والعراقية المأهولة بالأكراد وهم مطلوبون للمؤامرات والجاسوسية التي تحاك ضدنا في منطقة الحدود ، فمن العاجل جداً أن نتخذ الإجراءات الضرورية لكي ننقذ العرب في المنطقة .. فإن الهجرة الكردية ستزداد في المنطقة وستشكل خطراً على حدود أمتنا ، إذا أخذنا بعين الاعتبار أهمية المنطقة زراعياً وصناعياً وبخاصة بعد اكتشاف البترول )-مقتبس ومأخوذ هذه المعلومات من مصادر عدة..
فأي شعب يمارس هذا النظام الارهابي بحقه كل هذه الممارسات لنصف قرن تقريبا من الصعب ان تبقى مجتمعه متماسك وصحي ان لم نقل كان لابد ان يقرأ الفاتحة على روحه وليس كما يدعي رئيس هذا النظام بشار الاسد ان نسبة الكورد في اكثر مناطق تواجدهم في سوريا لا يتعدى 36 بالمئة ويعيد انتاج مقولات ومصطلحات متعفنة تعود الى قبل ولادته بان مشروع الكورد مشروع امبريالي وهو ينسى ان لابد له ان يقوم بتعويض ما لاقاه هذا الشعب الويلات من قبل نظامه الفاشي..
هذا النظام الارهابي الذي مارس كل هذه الوحشية بحق مجتمعه العربي بكل مكوناته منذ حوالي اربعة سنين وانتج معارضات وفصائل عسكرية تقلده بنفس الوحشية والارهاب وحول الوطن التاريخي ذو الحضارة تمتد جذورها الى الاف السنين قبل الميلاد الى واحة لتصفية حسابات الدول الاقليمية والدولية وبؤر للارهاب وبحيرات من الدماء لاجل حماية استمرارية سلطته وحاكميته على المجتمع السوري-و بقيادة ايران وبمساعدة موسكو استطاع ان يحول سوريا الى لوحة عاتمة معقدة متشابكة واستطاع ان يدير جميع الخيوط والتوازنات والتدخلات بشكل جيد لصالحها حتى الان اعتمادا على المعرفة العميقة بالمجتمع السوري المتنوع وتناقضاته واهمية الجغرافية السياسية السورية على المنطقة والعالم وتاثيرها الواسع ومعرفة تاريخ هذه الجغرافية بأنها موطن تشكيل الانظمة في التاريخ,فحسب كل هذه العوامل والمعطيات جعل الكل يحارب الكل على الارض السورية واضاع بهذا الشكل الحقيقة و طريق الانقاذ والخلاص ومن هو برئ ومن هو متهم ومنذ بداية الازمة اتخذ النظام سياسة ابعاد الكورد او محاولة ارضائهم ببعض الاجراءات الشكلية لتحييدهم عن ما يجري ولم يستهدف المناطق الكوردية بشكل مباشر كما فعلها في حماة وحمص وحلب وجميع المناطق السورية الاخرى-فضمن هذه الاجواء وفشل جميع المشاريع الاقليمية والدولية الداعمة والمعتمدة على معارضة مزيفة مشوهة تحت اسم المجلس الوطني او الائتيلاف الوطني السوري عديمة الارادة مقابل المال السياسي لتمثيل مصالح هذه الدول في سوريا كل حسب مصالحه والتي فشلت بدورها هذه الدول الاقليمية والدولية المحافظة على تماسكها او اتفاقاتها المرعبة حول مستقبل سوريا بسبب بعض التطورات الدراماتيكية في مصر وبين دول الخليجية ودور المشبوه لحركة الاخوان المسلمين في كل المنطقة بدعم تركي قطري وتطورت بموازات ذلك مجموعات وحركات ارهابية متوحشة و حدثت تحولات وتطورات بنيوية خارج سيطرتهم كل ذلك عقد مشروعهم بالنسبة لسوريا المنتهية اقتصاديا وانسانيا ومدمرة حضاريا,من جهة اخرى لم يستطع النظام ان يحقق ما كان يريده عبر شبيحته و عصاباته المتوحشة لفرض سيطرته واستمرار سلطته عبر الامن والجيش, وضمن هذه الاجواء سلك الكورد الخط الثالث بقيادة حركة المجتمع الديموقراطي عبر مشروع نهضوي فلسفي من انتاجات الفكر الاوجلاني الذي طوره في سجنه و رغم كل هذه المأساة وضعف الامكانيات في جميع النواحي ورغم عدم استواعب اغلب شعبنا ما يراد تحقيقه عبر هذا المشروع التي تسمى الادارة الذاتية الديموقراطية بجميع ابعادها ومرتكزاته في حين كانت الحركة الكوردية الكلاسيكية بجميع فعالياتها ومنظماتها واحزابها تعيش التشتت والتناقض المستمر تتبع قراراهم لمركز يعادي بكل قوته مشروع الادارة الذاتية.
كان انتهاج الخط الثالث واعلان الادارة الذاتية الديموقراطية وتشكيل مؤسساتها و رغم كل البدائية والتخلف والاخطاء في الممارسة العملية ووجود حالات فردية انتهازية كانت بمثابة شعاع الامل للخلاص من هذه الحالة والوضع المعاش بالنسبة للكثيرين من ابناء الشعب السوري وحتى لبعض الدول التي تريد الانتهاء من هذه الحالة وهي خارج عن سيطرة النظام بشكل فعلي وخارج عن سيطرة الدول التي ارادت ان تطبق مشروعها التي فشلت فشلا ذريعا,وهذا ما شكل هاجسا لدى الجميع لذا فأن استهداف النظام السوري للمدنيين ومواقع لقوات الاسايش في الحسكة حسب تحليلي وقناعتي للموضوع يعود الى عدة مسائل اولا:بالاضافة لما ذكرناه انفا حول طبيعة النظام وموقفه من القضية الكوردية ان الجمود الاخير لمشروع ستيفان ديمستورا وعدم تفاعله وتطوره بسبب عوائق كثيرة من جانب المعارضة والنظام والدول الاقليمية والدولية معا والتي تشبه مشروعه في حال أغناءه و تطويره الادارة الذاتية الديموقراطية المعلنة في غربي كوردستان وفي حال تحقيقه سوف يفتح الطريق امام الاعتراف بالادارة الذاتية للكورد من الجميع وجعله تجربة حية تعمم في سوريا وهو ما يرفضه العديد من الدول-ثانيا ان مقاومة كوباني الملحمية التي وصلت صداها الى اخر بقاع العالم والتي هي على ابواب اعلان انتصارها النهائي على الارهابيين سوف تكسب العديد من الدعم والعلاقات والاعتبار وهذا ما لا يريده نظام الاسد ومن خلفه ايران المعتمدين على انكار حقوق الشعب الكوردي والمتخوف من تطور الديموقراطية في سوريا اعتمادا على تجربة الكورد وهي بمثابة اعلان نهايتهم وهذا ما ذكره الاسد قبل عدة ايام في اجتماع له في المناطق الساحلية بأنهم لا يقبلون الحكم الذاتي للكورد وهي مشروع امبريالي ونهاية الانظمة الغاصبة لكوردستان كتركيا التي تشارك داعش في حربها على الكورد ب 12 الف جندي وضابط وقوات خاصة --ثالثا تعدد زيارات الوفود الاجنبية والاعلاميين لغربي كوردستان واعلان دعمهم لهذه التجربة وهذا ما اثار حفيظة النظام وتخوفه وهذا ما صرح به بشكل علني وعاجل بشار الجعفري ممثل النظام في الامم المتحدة وتسليم شكوى بخصوص زيارة السيد بيرنار كوشنير الى قامشلو- رابعا-دعوة الكورد والادارة الذاتية الى مؤتمر موسكو ومؤتمر واجتماعات المعارضة السورية في القاهرة-خامسا اصرار حركة المجتمع الديموقراطي على تطبيق اتفاقية دهوك والتفاف اغلب الاحزاب والمكونات الكوردية حوله رغم عرقلتها من قبل بعضهم لكنها اعاقت بذلك طموح الاعداء جميعا لخلق حالة من الحرب الاهلية بين الكورد انفسهم كما اوصى بها الاب الروحي لهذا النظام محمد طلب هلال وبين الكورد والعرب من جهة ثانية رغم محاولات كل من الائتيلاف الوطني المعارض عبر اصدار العديد من البيانات الشوفينية والتي تتهم فيها القوات الكوردية بعدة اتهامات باطلة لخلق صراع وحروب كوردية عربية في المنطقة والنظام ايضا لم يقصر في ذلك عبر تسليح العديد من العشائر العربية وتحريضهم ضد الكورد او من قبل داعش وانضمام ابناء الكثير من العشائر لهم واعلان عشائر عديدة البيعة لهذا التنظيم الارهابي..
سادسا-هناك وعود من الدولة التركية باعلان كيفية حل القضية الكوردية في شهر شباط وتنفيذ مفاوضات مع السيد عبدالله اوج الان وهذا ما أثار حفيظة ايران الحاكمة الفعلية لسوريا بالاضافة الى العديد من التطورات الاخرى كمغازلة امريكا وفرنسا وعدة دول غربية لمساعدة ودعم قوات وحدات حماية الشعب وموقف الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديموقراطي ب ي د لما طرحه روسيا على كيفية حل القضية الكوردية مع النظام وهذا ما رفضه وعدم التعامل معه الذي لا يعترف باي قيمة انسانية للكورد من نصف قرن كل ذلك مجتمعة ما ادى بالنظام الغاشم بالهجوم على مكتسبات الكورد بتنسيق مع الدول الرافضة لقبول المشروع الكوردي وحل قضيته العادلة في منطقة الحسكة.
فحسب هذه التطورات الدراماتيكية المتسارعة لابد للشعب الكوردي ان ينظم حياته حسب حالة الحرب والنزاع المستمر والتأقلم والتكيف معها حتى ايجاد طريقا للنور والتخلص من حالة الظلام هذا كما ذكرها واراد القائد الكوردي عبدالله اوج الان قبل فترة من شعبنا في غربي كوردستان وجميع الشعب الكوردستاني بتنظيم حياته وفق هذا الواقع........
زكي شيخو-اعلامي ومراقب سياسي

 


ROBERT DESNOS
شاعر فرنسي ولد في الرابع من تموز سنة ١٩٠٠ في باريس وتوفي ٨ حزيران سنة ١٩٤٥ بُعيدَ إطلاق سراحه من الكامب النازي في جيكوسلوفاكيا بمرض التيفوس ، ألتحق بالمقاومة ضد النازية منذ سنة ١٩٤٢ وقبض عليه في ٢٢ شباط ١٩٤٤يعتبر من الشعراء المجددين وكان مديراً لمجلة (لا ريفليوشن سويرياليست  )  ، أخترت لكم هذه القصيدة

أسطورة القصيدة الأخيرة

حلمت بك كثيراً
تمشيت كثيراً
وتكلمت كثيراً
وأحببت ظلك كثيراً
ونمت مع خيالك
حتى لم يبق لي شيء منك 
حتى أصبحت ظلاً بين الظلالِ
حتى أصبحت ظلاً لمئة ظلٍ
أصبحت ظلاً يأتي وسيأتي
ليملأ حياتك المشمسة٠

ترجمة من الفرنسية 
شيرزاد زين العابدين
٢٢/٠١/٢٠١٥

وإليكم القصيدة بالصوت وباللغة الفرنسية حيث كانت آخر قصيدة كتبها إلى حبيبته  :
http://www.dailymotion.com/video/x18iju1_desnos-robert-j-ai-tant-reve-de-toi-ou-le-mythe-du-dernier-poeme_creation

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 11:52

أمن النفط - الدكتور بيوار خنسي

مفهوم أمن النفط:

أمن النفط هو أمن الحصول على عرض ملائم وكاف من الطاقة بأسعار معقولة ومستقرة ، يدعم الاداء الاقتصادي والنمو، واكتسب أمن الطاقة او أمن النفط بعدآ أعمق مع أندلاع ما يسمى بالحرب على الارهاب ، وقيام التنظيمات المختلفة بالدعوة الى قطع النفط عن الدول الكبرى وتهديد الأمدادات النفطية.

هذا ما تتطلب وضع خطط استراتيجية بعيد المدى لأمن الطاقة بما يتناسب مع المعطيات المتوافرة لديها حول( الطلب والعرض، والمخزون ، وطرق ووسائل واساليب وآليات الامداد، وحماية المنشآت وخطوط النقل والتخزين ، مع البحث عن مصادر متعددة الطاقة البديلة عن الفحم والنفط وعلى تنويع الدول التي يتم استيراد النفط منها وانشاء مخزون احتياطي لمواجهة المشاكل الطارئة التي قد تحصل في الامدادات ).

لكون النفط يتضائل بمرور الزمن ولا يتعدى عمرة الزمني أكثر من 50 سنة المقبلة ، وعليه تعمقت العلاقة بين أمن النفط والأمن القومي للدول ، مما يلجأ الدول الصناعية ومنها الصين وامريكا في استخدام الوسائل السياسية والعسكرية لتواكب احتياجات البلاد النفطية ومستورداتها من الخارج، ليكون بأستطاعتها حماية أمداداتها عبر قواتها العسكرية أو تأمينها على الأقل عبر نشرها في دول متعددة من العالم ولدى الدول الصديقة. يرى البعض الآخر بأن الاعتماد على السوق وتخفيض الاستهلاك النفطي بالأعتماد على وسائل أخرى هو الحل الوحيد لضمان أمن الطاقة- أمن النفط بدلآ من انشاء قوات عسكرية.

حماية أمن النفط يتطلب اتخاذ جملة من الاجراءات ،ومن ابرزها(تطوير سياسة لأمن النفط مرتبطة بألأمن القومي وبرؤية استراتيجية، اعتماد سياسة تنويع مصادر واماكن الاستيراد النفطية ، انشاءمخزون احتياطي استراتيجي نفطي ، تطوير وتوسيع الاستثمارات والنشاطات النفطية في الخارج).

تدفع الصين ثمنآ باهظآ لدى احتياجاتها النفطية، حيث دفعت الصين في عام 2004 وحده أكثر من 43 مليار $ ثمن حاجاتها النفطية المستوردة ومنها 7 مليار$ نتيجة أرتفاع الاسعار خلال تلك الفترة . هذا يدل على قلق كبير في الصين وخوفآ من ان تؤدي أي نقص من الامداد أو ارتفاع حاد في الاسعار الى تهديد الأمن الاقتصاديلها ،اضافة تخوفها من امكانية ان تمارس امريكا سياسة (حظر النفط) تجاه الصين في المستقبل.

أبرز محاور ترسيخ أمن النفط:

1-أنشاء مخزون احتياطي نفطي استراتيجي من اجل حماية الدولة من النقص غير المتوقع والمفاجئ نتجية حظر نفطي أو ارتفاع كبير في اسعار النفط أو نتيجة تعطيل وسائل النقل البرية أو البحرية.أضافة الى كونه يؤمن الوقت الكافي للقيام بوساطات دبلوماسية لحل الازمة وسد الثغرة الحاصلة . ظهرت فكرة انشاء مخزون الاحتياط النفطي لدى الدول الكبرى( امريكا ، اليابان ، الصين ، المانيا والنهد) لحالة الطوارئ بعد الصدمات النفطية في اعوام (1973،1979، وحرب الخليج ).

بلغ احتياط الامريكي الاستراتيجي النفطي الامريكي بحلول عام 1997 حوالي 567 مليون برميل نفط ، ما يعادل استيراد امريكا من النفط لمدة 67 يوم. وارتفع الاحتياط في عام 2010 معدل ما يتم استيراده خلال مدة 158 يوم من النفط الخام .

أنشا اليابان 10 منشآت لبناء مخزونها النفطي وبحلول العام1997 ،كان هذا المخزون النفطي يكفي لها لمدة 154 يوم في حال حصول اية مشاكل فيما يتعلق بالسوق النفطية الدولية، اية مشاكل( بشرية او كوارث طبيعية) في بلدان الانتاج ، وازداد مخزونها النفطي تكفي لمدة 171 يومآ.

قامت الصين في عام 2003 ببناء مخزون نفطي استراتيجي لها من خلال بناء 4 قواعد لأستيعاب النفط المخزون تكفي لمدة 35 يوم على الاقل بحلول عام 2008 ، ومضاعفة مخزونه ليكفي مدة 90 يومآ. - المخزون الاستراتيجي للنفط للدول الكبرى( امريكا، اليابان ، المانيا ، فرنسا والصين )في العالم لمواجهة الازمات النفطية، حيث يعادل المخزون الاستراتيجي من النفط الخام لمدة (158 يوما،171 يومآ ، 117 يومآ ، 97 يومآ و65 يومآ ) على التوالي.

2- تأمين خطوط نقل النفط. نتيجة زيادة الطلب العالمي على النفط ازداد اعداد وقدرات ناقلات النفط البحرية خلال العقود الثلاثة الاخيرة ، حيث يتم نقل حوالي 62% من كميات النفط التي يتم انتاجها في العالم عبر ناقلات النفط البحرية، وينقل 38% الباقية عبر انابيب النفط والقطارات او الشاحنات للمسافات القصيرة نسبيآ. تضم سوق النقل البحري حاليآ حوالي 3500ناقلة نفط بحرية،ومنها حوالي 435 ناقلات ضخمة يتسع كل واحد لنقل 2 مليون برميل نفط، وتسخدم بعضها كمركز تخزين مؤقت للنفط في حالات الازمات النفطية او حدوث توترات في مناطق منابع وخطوط امدادات النفط. تمر ناقلات النفط البحرية بطرق خاصة عبر ( ممرات والمضايق والرؤوس والقنوات) ، وهناك حوالي 200 موقع من هذه المواقع ، وتقع العديد من الممرات المهمة الى جانب مناطق غير مستقرة سياسيآ وأمنيآ ،مما يزيد من خطر الملاحة عبرها عند استعمالها. تمر النفط بحريآ عبر 6 نقاط اختناق بحرية رئيسية في العالم ، وان حوالي 35 مليون برميل نفط يوميآ تصل الى اسواق النفط عبر ها،وهي( هرمز -15,3، ملقا-11 ، باب المندب-3,3، قناة السويس-3,8، البسفور-3 وقناة بنما-0و4 مليون برميل في اليوم في عام 2003)، ويعتبر مضيق هرمز وملقا من اهم تلك المرات الستة لكونهما يتعاملان مع اكثر من 60% من عمليات نقل النفط البحرية. نصف حمولات ناقلات النفط يتم تحميله في منطقة الشرق الاوسط ونقله فيما بعد الى امريكا ، اليابان اوربا والصين تمر عبر مضيق هرمز، وان ناقلات التي تتجه بعدها الى شرق آسيا تمر عبر مضيق( ملقا) ، وناقلات النفط التي تتجة الى امريكا واوربا تمر عبر ( قناة السويس).

مضيق هرمز: يشكل هذا المضيق رابطآ استراتيجيآ بين حقول النفط في حوض الخليج وخليج عمان والمحيط الهندي . يبلغ عرضة بين48-80 كم وعمقه بحوالي 100 مترا، لكن المنطقة الصالحة للملاحة فيه تنحصر في ممريين مائيين بعرض 3كم لكل منهما للشاحنات القادمة والاخرى الخارجة،يعبرها مابين 20-30 ناقلة نفط يوميا , اي بمعدل ناقلة نفط في كل 6 دقائق في اوقات الذروة. أن حوالي 88% من حجم الصادرات الخليجية عبر مضيق هرمز تذهب الى آسيا وا وربا امريكا، وتنقل عبر هذا الممر حوالي 75% من واردات اليابان النفطية .

مضيق ملقا: تعتبر هذا المضيق من اطول المضايق للملاحة البحرية في العالم الذي يربط المحيط الهندي وبحر جنوب الصين والمحيط الهادي. يبلغ طول مضيق ملقا حوالي 880 كم وعرضه ما بين50-320كم واضيق مكان فيه بعرض 2,5 كم وعمقه مايقارب23مترى ويشكل 30% من تجارة العالم ،ويمر عبره حوالي 80% من النفط الخام الى اليابان، كوريا الجنوبية و تايوان . تمر عبره اكثر من 60 الف سفينة السنة بمعدل 165 سفينة في اليوم محملة بمختلف المواد والبضائع من جميع انحاء العالم. الجدير بالذكر تقدر كميات النفط التي تمر عبره أكثر من 11 مليون برميل في عام 2003 تم نقلها عبر أكثر من 19154 سفينة.

3- القرصنة والعمليات الارهابية:تعد عمليات القرصنة المستمرة في منطقة مضيق ملقا ، بالاضافة الى العمليات الارهابية التي قد تتم الهاجس الاكبر لدول المنطقة( اندونيسيا ، ماليزيا، سنغافورة ، والصين) ، أضافة الى الوجود الامريكي في المنطقة يثير الهواجس الصينية بشكل مستمر . وعليه تبنت الصين استراتيجية تقوم على مبدأ( بناء اسطول ناقلات نفط بحرية وقواة بحرية عسكرية) ونشرها في الدول الحليفة والصديقة التي تقع على طول هذا الخط الساحلي من اجل تأمين حركة المرور وحماية امداد النفط لها التي قد تعرض لأي نوع من التهديد ،ضافة الى تبني فكرة ايجاد بدائل نقل لهذا الخط الساحلي بامداد النفط من خلال بناء خطوط نقل برية متكاملة او شق طرق ساحلية فرعية لتفادي المرور بمضيق ملقا الى جانب خيارات اخرى ، ومن ابرزها بناء خط انابيب بطول250 كم وقناة عبر تايلند، وتقدر كلفته مابين 20-25 مليار $ ، وسيوفر هذا المشروع فرص عمل ويدر اموال كبيرة من عائدات الترانزيت والملاحة والمصافي، ويفيد التجارة العالمية لأنه سيوفر الوقت على السفن مدة 3-4 ايام مقارنة بطريق مضيق ملقا.

البحث عن مصادر بديلة للنفط

تلجآ الدول الصناعية الكبرى الى السعي في تقليل الاعتماد على استيراد النفط كمصدر مهم من مصادر الطاقة ، مقابل البحث عن مصادر اخرى للطاقة وذلك لجملة من الاسباب منها:

1-القلق من نضوب النفط أو نفاذ احتياطاته المقدرة بحوالي 1188,6 مليار برميل خلال 40-50 سنة المقبلة مقابل زيادة اطلب العالمي عليه وما سيترتب على ذلك من تداعيات خطيرة لن تقدر حياة البشرية المعاصرة من تحمل تبعاتها.

2-الخوف من تعرض طرق امداد للنفط للدمار او التلف بسبب الحروب او الارهاب او بسبب كوارث طبيعية( الزلازل، الاعاصير) يؤدي الى فقدان النفط كمصدر للطاقة في دول العالم .

3-التخلص من عبء ارتفاع اسعار النفط وطفراته الحادة لما لها من تداعيات سيئة على الدول من النواحي الاقتصاية والامنية والاجتماعية .

4- التخلص من المشاكل البيئية( التلوث، ظاهرة الاحتباس الحراري للأرض ، تدمير البيئة الطبيعية) المترتبة على انتاج وحرق الوقود الاحفوري( الفحم والنفط ).

المصادر:

1-شركات النفط العالمية.

2- الموارد الطبيعية.

3- أهمية المناطق النفطية في العالم.

مسعود أحمد: أسعار النفط سترتفع خلال 5 سنوات إلى ما فوق 70 دولارا للبرميل

alsharqalawsat

واشنطن: هبة القدسي
قال مسعود أحمد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا بصندوق النقد الدولي بأن خسائر دول مجلس التعاون الخليجي (التي تضم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية وعمان وقطر والبحرين والكويت) من انخفاض أسعار النفط تصل إلى 300 مليار دولار أو ما يمثل 21 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون. وأشار إلى أن خسائر الدول الأخرى المصدرة للنفط (خارج دول مجلس التعاون الخليجي مثل الجزائر وإيران والعراق وليبيا واليمن) ستصل إلى نحو 90 مليار دولار أو ما يمثل 10 في المائة من الناتج المجلي الإجمالي.

وفي مؤتمر صحافي بمقر الصندوق أمس الأربعاء لإطلاق تقرير التوقعات الاقتصادية الإقليمية، قال مدير إدارة الشرق الأوسط بصندوق النقد بأن انخفاضات أسعار النفط كان لها تأثير على الدول المنتجة للنفط تمثلت في خسائر في الصادرات والعائدات المالية من النفط المصدر إضافة إلى تأثيرات على الإنفاق الحكومي والنمو الاقتصادي غير النفطي. وتوقع أن تستمر أسعار النفط في مستويات 50 دولارا للبرميل خلال عام 2015 وأن ترتفع خلال السنوات الـ5 القادمة إلى ما فوق الـ70 دولارا للبرميل وأشار أحمد إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي ستحقق نموا يصل إلى 3 في المائة وهو مستوى أعلى من مستويات النمو في العام الماضي (بلغت 2.7 في المائة) لكنها أقل بنسبة 1 في المائة من توقعات الصندوق في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي والتي بلغت 4 في المائة. وتوقع أن يتحول الفائض المالي الذي حققته دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2014 (بلغ 4.6 في المائة من الناتج القومي الإجمالي) إلى عجز قدره 6.3 في المائة من الناتج القومي الإجمالي.

ونصح مدير إدارة الشرق الأوسط بصندوق النقد الدول المصدرة للنفط وبصفة خاصة دول مجلس التعاون الخليجي باستغلال الاحتياطات المالية الموجودة لديها وتكثيف الجهود فيما يتعلق بتنويع الأنشطة الاقتصادية غير النفطية لتكون الميزانيات أقل اعتمادا على الموارد النفطية، وتقديم حوافز للقطاع الخاص ليكون أقل اعتمادا على الحكومات وعدم اللجوء إلى خفض الإنفاق الحكومي بشكل درامي بل بشكل تدريجي.

وحول التأثير الاقتصادي على أسعار النفط بسبب الاضطرابات السياسية في اليمن والمواجهات بين القوات الحكومية والحوثيين قال مسعود أحمد بأن الصندوق لديه قلق من الاضطرابات الدائرة في اليمن خاصة أن اليمن لديه اقتصاد هش ويعاني من مستويات فقر عالية مشيرا إلى أن المخاطر تتمثل في القلق على تأثير تلك الاضطرابات على إمدادات النفط.

نصح تقرير صندوق النقد الدولي حول التوقعات الاقتصادية الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بضرورة تعامل الدول المصدرة للنفط بحكمة مع تراجع أسعار النفط وضبط الميزانيات المالية على المدى المتوسط لمنع التآكل في الاحتياطات المالية. وتوقع التقرير أن يكون متوسط أسعار النفط عند حدود 57 دولارا للبرميل في عام 2015.

وتوقع التقرير الذي أصدره صندوق النقد الدولي صباح الأربعاء استمرار الانخفاضات في أسعار النفط العالمية، وتباطؤ النمو في منطقة اليورو والصين واليابان وروسيا، مما سيحدث تغييرا في السياق الاقتصادي لبلدان الشرق الأوسط. ويقول التقرير بأن قدرة كل دولة على الاستجابة لهذه التطورات تتوقف على ما إذا كانت دولة مصدرة للنفط أم مستوردة له، مشيرا إلى أن الظروف الحالية لانخفاض أسعار النفط يمكن أن تشكل فرصة لإصلاح دعم الطاقة وتكثيف الجهد لتحقيق إصلاح هيكلي يدعم تحفيز النمو وخلق فرص عمل.

وركز جانب من التقرير على الصراعات والإرهاب والاضطرابات الأمنية في المنطقة، مشيرا إلى أن تلك الصراعات لا تزال تشكل قلقا كبيرا في المنطقة وقال التقرير بأن استمرار داعش في العراق وسوريا خلق تداعيات اقتصادية لدول الجوار خاصة الأردن ولبنان وأوضح أن تدهور الأوضاع في اليمن سيشكل تحديا كبيرا كذلك الوضع في ليبيا وقال التقرير إن الصراعات تلقي بظلالها على التوقعات الاقتصادية للمنطقة ليس فقط لأنها تعرقل القيام بالأنشطة الاقتصادية بل أيضا لأنها تقلص مساحة التحرك السياسي للقيام بالإصلاحات المطلوبة، إضافة إلى تأخر عودة الثقة في قدرات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح التقرير أن الدول الأكثر تأثرا بانخفاضات أسعار النفط هي الكويت وقطر والعراق وعمان وليبيا والمملكة العربية السعودية متوقعا أن ننخفض فوائد الحساب الجاري بنسبة 1.6 في المائة من الناتج القومي الإجمالي في دول مجلس التعاون الخليجي بينما تواجه الدول الأخرى المصدرة للنفط عجزا ما بين 2.7 إلى 5 في المائة من الناتج القومي الإجمالي.

وتوقع التقرير أن يتحول الفائض المالي الذي حققته دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2014 (4.6 في المائة من الناتج القومي الإجمالي) إلى عجز بنحو 6.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015. ومع افتراض أن يتحقق انتعاش جزئي لأسعار النفط مع أسواق العقود الآجلة فإن الأرصدة المالية يمكن أن تتحسن تدريجيا على المدى المتوسط. وتوقع التقرير أن تحقق دول مجلس التعاون الخليجي نموا بنحو 3.4 في عام 2015.

ورجح التقرير أن تكون تأثيرات انخفاض أسعار النفط على القطاع المصرفي في الدول المصدرة للنفط خافتة مشيرا إلى أنه من المرجح أن تزيد المخاطر بمرور الوقت إذا استمرت أسعار النفط في الانخفاض مما قد يؤثر على النشاط الاقتصادي ويضعف جودة الأصول ويؤثر على مستويات السيولة والربحية. وأوضح التقرير أن قدرة كل دولة على التكيف وتعديل أوضاعها الاقتصادية قد تختلف من دولة لأخرى. وتوقع التقرير أن تتأثر النظم المصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي من انخفاض أسعار النفط نظرا للعلاقة القوية بين النمو في القطاعات غير النفطية والإنفاق الحكومي ونصح التقرير دول مجلس التعاون بالتعاون بمرونة مع رأس المال والسيولة العالية. أما الدول المصدرة للنفط خارج دول مجلس التعاون الخليجي (الجزائر وإيران والعراق وليبيا واليمن) فقد حذر التقرير من تعرض النظام المصرفي الحكومي في الجزائر لمخاطر نتيجة تعرض الشركات الكبيرة في الصناعات المختلفة المملوكة للدولة لتأثيرات مالية نتيجة انخفاض أسعار النفط.

وأشار التقرير إلى أن اليمن يواجه خطرا كبيرا لأن القطاع المصرفي اليمني يعاني من ارتفاع الدين العام على خلفية وضع مالي ضعيف وخيارات مالية محدودة.

فيما استفادت الدول المستوردة للنفط (والتي تضم مصر والأردن ولبنان والسودان وسوريا وتونس والمغرب) من انخفاض الأسعار من خلال انخفاض فواتير استيراد النفط وانخفاض تكلفة استهلاك الطاقة وفاتورة الدعم المقدمة للطاقة.

وأشار التقرير أن الدول المستوردة للنفط مثل مصر والأردن ولبنان والتي تشكل التحويلات المالية مصدرا رئيسيا للسيولة بها ستواجه تأثيرات على مستويات السيولة إذا انخفضت التحويلات المالية إليها.

وركز التقرير على دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا إلى أن انخفاض أسعار النقط قد أضعف الميزانيات الخارجية والمالية لكن الاحتياطيات المالية الكبيرة سمحت لمعظم الدول المصدرة للنفط على تجنب تخفيضات حادة في الإنفاق الحكومي، وقللت من التأثيرات على الاستقرار المالي ومعدلات النمو.

وأوضح التقرير أن الدول المستوردة للنفط قد حققت مكاسب من انخفاضات الأسعار وأشار إلى احتمال حدوث انخفاض ملازم في الطلب الخارجي خاصة من روسيا ومنطقة اليورو والصين.

وقال التقرير بأن أسعار النفط انخفضت بنحو 55 في المائة منذ سبتمبر (أيلول) 2014. وقررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عدم تخفيض الإنتاج. ويقول التقرير بأن الأسواق تتوقع أن يكون متوسط أسعار النفط عند حدود 57 دولارا للبرميل في عام 2015 (أي بانخفاض يبلغ 43 في المائة من الأسعار الأساسية في أكتوبر 2014) قبل أن يرتفع تدريجيا لتصل إلى 72 دولارا للبرميل بحلول عام 2019.

وتوقع التقرير أن ترتفع أسعار النفط على المدى المتوسط بسبب احتمالات تراجع نمو الاستثمار في قطاع النفط ردا على انخفاض أسعار النفط. ويقول التقرير بأن حالة مرتفعة من عدم اليقين تحيط بالمسار المستقبلي لأسعار النفط مع احتمالات حالة تقلب على المدى القصير وترتفع المخاطر من حدوث معدلات طلب أضعف من المتوقع في الاقتصاديات المتقدمة والناشئة ومخاطر تعطل الإمدادات (في العراق على سبيل المثال) أو أن تقرر منظمة الأوبك خفض الإنتاج.

ويوضح التقرير أنه على المدى المتوسط فإن التوقعات الاقتصادية المستقبلة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في التعامل مع انخفاضات النفط تتوقف على كيفية استثمار النفط وزيادة الإنتاج وتعتمد أيضا على ما إذا كانت منظمة أوبك ستستأنف دورها لتحريك مستويات الإنتاج.

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 11:45

النفط في خبر كان- مؤيد عبد الستار

 

قبل عام واحد فقط كان النفط ملك الساحة والميدان ، بضاعة لا منافس لها ولا احد يجرؤ على الاحتكاك به ، فهو البنزين الملتهب الذي تبحث عنه الشركات والمعامل واصحاب السيارات في بلدان الشرق والغرب .. ولم يكن يهبط سعره في اسوأ الاحوال عن المائة دولار للبرميل الواحد ، مائة دولار بالتمام والكمال ، فاذا قمنا بعملية حسابية بسيطة للاموال التي تحصل عليها دولة نفطية عربية تنتج وتبيع يوميا عشرة ملايين برميل من النفط ، حينذاك سنعرف ماذا تعني المائة دولار سعرا للبرميل الواحد .

اليوم هبط سعر برميل النفط الى اقل من خمسين دولارا للبرميل الواحد ، اي اقل من نصف سعره السابق ، وهو مستمر على الهبوط حسب مؤشرات العالم الموثوقة .

فاذا اخذنا بالاعتبار ان الفصل الحالي الذي هبطت فيه اسعار النفط الى دون النصف هو فصل الشتاء ، وفي هذا الفصل البارد يكون الطلب على الوقود والطاقة على اشده ، لما تحتاجه اوربا من نفط وغاز وكهرباء ووقود ، علمنا ان الحاجة لم تعد كما كانت في السابق ، فقد عوضت الدول المتقدمة عن حاجتها الى الوقود بطرق شتى ، منها استخدام الطاقة النظيفة ، مثل الكهرباء الذي تنتجه المراوح الهوائية ، فبلد مثل الدنمرك تجد المراوح الهوائية التي تنتج الكهرباء في كل مكان فيه ، حتى في البحر حين تعبر الجسر الواصل بين عاصمتها كوبنهاغن ومدينة مالمو السويدية – يربطهما جسر طوله حوالي 20 كم – تجد المراوح الهوائية شاخصة في البحر ترفع هاماتها الى علو سامق وكأنها ابراج هامان .

كذلك زادت المعامل الالمانية والهولندية والسويدية وغيرها من الدول الاوربية انتاج الالواح الشمسية التي تنتج الكهرباء و تعتمد على الطاقة الشمسية ، اضافة الى مصادر اخرى مثل المفاعلات النووية التي نجهل بالضبط كمية انتاجها للطاقة لان اغلبها تعمل بسرية كبيرة لا تتاح معرفة سعة انتاجها الا للراسخين في العلم ، ونحن لا في عير العلم ولا في نفيره ... افضل خريج جامعة لدينا لايستطيع اللعب بالكومبيوتر لعبة شطرنج .

وجاءت داهية الدواهي التي تسمى النفط الصخري الامريكي لكي تقلل من اعتماد امريكا على الانتاج النفطي العالمي ، زد على ذلك اهداف سياسية اخرى نعرف شيئا منها والكثير منها لا نعرفه ولا يعرفه ساستنا الذين يرسمون سياسة بلداننا بالطباشير على طريقة دائرة الطباشير القوقازية ، بينما العالم يرسم سياسته بواسطة الكومبيوترات المتطورة التي تزيد سعة برامجها على جميع ما نملك من مكتبات سواء في وزارة التخطيط او مكتبات عامة تعد على اصابع اليد .

كل هذه المؤشرات تدل على ان الصيف القادم سيسهم في تخفيض اسعار النفط بشكل مأساوي ، اي ان النفط سيهبط ويهبط ويواصل الهبوط حتى نغرق .. نغرق على حد قول الراحل عبد الحليم حافظ ، اي ربما سيصل سعره الى عشرين دولارا للبرميل الواحد .. وحينذاك لا ادري اين سيندب المسؤول عن الميزانية حظه ، ايذهب الى الفتاح فال ليقرأ له حظه الاسود ؟ ام يذهب الى بئر النفط ليذرف الدموع فوق فوهته ويضع شيئا من القير فوق جبهته علامة على الحزن والاسى ؟ ام يذهب الى بيت المال فينهب ما فيه من فضله ويهرب بجلده الى بلد الواق واق فيعيش بسعادة وهناء !!!

 

خسارة المالكي للولاية الثالثة ورئاسة العبادي للحكومة غيّرتا حسابات البعض

بغداد: حمزة مصطفى
بعد أقل من 10 أيام على إعلان حنان الفتلاوي، النائبة عن ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية الحالي ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي انشقاقها من هذا الائتلاف وتشكيلها حركة سياسية جديدة تحت اسم «إرادة»، أعلنت خولة منفي جودة، النائبة في البرلمان العراقي انسحابها عن كتلة «مستقلون» التي يتزعمها حسين الشهرستاني، والمنضوية في ائتلاف دولة القانون وانضمامها إلى حزب الدعوة، تنظيم الداخل الذي يتزعمه عبد الكريم العنزي.

وفي مؤتمر صحافي عقدته جودة في مبنى البرلمان العراقي أمس (الأربعاء) إنها قررت الانسحاب من كتلة «مستقلون» والانضمام إلى حزب الدعوة - تنظيم الداخل قائلة، إن «وجودها في (مستقلون) لا يوفر لها فرصة في أداء الخدمة لناخبيها وشعورها بالتهميش داخل الكتلة»، مشيرة إلى أن «المحافظة التي أنتمي إليها وهي محافظة المثنى تحتاج إلى عمل كبير وهي فقيرة في كل شيء». ويأتي انسحاب جودة بعد إعلان الفتلاوي انشقاقها من (دولة القانون) وتشكيل حركة إرادة».

والفتلاوي التي كانت تعد من أشد المدافعين عن سياسة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ومن أشد المنتقدين لسياسة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي أصدرت بيانا بررت فيه انسحابها وتشكيل الحركة الجديدة بأنه من أجل «الدفاع عن حقوق المظلومين والمسلوبة ثرواتهم». وأضافت أن حركتها تضم «وجوها غير تلك التي استهلكت من الانبطاح والتنازل والمجاملة». وقالت الفتلاوي في بيان تلته خلال مؤتمر صحافي عقدته في قاعة الفنانين وسط الحلة «إلى المسلوبة حقوقهم والمهدورة ثرواتهم والذين حلموا بالتنمية وانتظروها، والذين تم التفريط بحقوقهم والذين يذبحون على الهوية ويتم غض الطرف عنهم والأغلبية التي تم تحويلها إلى أقلية، سواء في صنع القرار أو توزيع الثروات والبناء والأعمار بذريعة التوازن والشراكة، والذين يستكثر عليهم البعض إعلان هويتهم، نعلن عن تشكيل حركة (إرادة) والانسحاب من ائتلاف دولة القانون».

وأضافت الفتلاوي، أن «حركة (إرادة) تضم كل الأصوات الشجاعة لا تساوم على حساب حقوق ناخبيها ولا تتردد في إعلان هويتها»، مبينة أن «الحركة تضم وجوها شابة جديدة غير تلك التي لم تحقق طموح العراقيين والتي استهلكت من كثرة الانبطاح والتنازل والمجاملة»، مشيرة إلى أن «مشروع الحركة يحمل عناوين 3 هي (حقوق، ثروات، تنمية) ويسعى لتحقيق هذه الأهداف من خلال المشاركة الإيجابية في العملية الديمقراطية في كل المحافظات على المستوى المحلي والاتحادي»، مؤكدة أن «حركة إرادة ولدت بقاموس سياسي لا يتضمن مفردة الحياد ولا يعتمد مبدأ الوقوف على التل والاعتكاز على اللافتات والشعارات والمنشور السياسي».

ويرى المراقبون السياسيون في العاصمة العراقية بغداد أن اضطرار زعيم الائتلاف نوري المالكي إلى التخلي عن حصوله على ولاية ثالثة واختيار القيادي في الائتلاف والدعوة حيدر العبادي مكانه لرئاسة الحكومة وضع ائتلاف دولة القانون في أكثر الزوايا حراجة بعد المكاسب التي حصل عليها جراء سيطرته على مقاليد الأمور في البلاد لدورتين متتاليتين. ويربط المراقبون بين مضي العبادي في إصلاحات سياسية واقتصادية بدا أن المالكي وفترة حكمه هي المسؤولة عنها وبين شعور لدى الكثير من أعضاء «دولة القانون» في محاولة البحث عن أغطية جديدة لمواجهة استحقاقات المرحلة المقبلة.

لكن رئيس كتلة «مستقلون» داخل ائتلاف دولة القانون محمد الشمري قال في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «ميزة الدورة البرلمانية الحالية هي أنه وبخلاف الدورات الماضية تتمثل في أن هناك نوابا من كل الكتل يسعون إلى التعبير عن آرائهم بحرية وبطريقة قد تختلف مع إرادة كتلهم السياسية أو أحزابهم وزعاماتهم وهو ما كانت تفتقر إليه الدورات الماضية في البرلمان». وأشار إلى أن «النواب بدأ الكثير منهم يمتلك الشجاعة الكافية في التعبير عما يراه، لا سيما أن هناك شعورا أن المواطن العراقي بات يحاسب النائب بعد انتهاء الدورة البرلمانية منفردا بعيدا عن انضمامه إلى هذه الكتلة أو تلك أو هذا الحزب أو ذاك، وبالتالي فإن همه اليوم بات كيف يخدم جماهير المنطقة التي أوصلته إلى قبة البرلمان». وأوضح الشمري، أن «هذا الإحساس بات موجودا لدى الكثير من النواب ومن كل الكتل، وبالتالي لم يعد غريبا أن تتقاطع سياسات أو توجهات نائب مع كتلته طالما أنه يريد تطبيق البرنامج الذي وعد به الناس وبعد أن بات المواطنون يعاقبون النائب الذي لم يقدم شيئا».

وفي السياق ذاته، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي إبراهيم بحر العلوم في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «التصويت الإلكتروني داخل البرلمان هو الضمانة الحقيقية لحرية النائب وتعارضه في كثير من الأحيان مع كتلته وحزبه». وأضاف أن «هناك حراكا سياسيا وبرلمانيا جديدا عابرا للحزبية والقومية والمذهبية والمناطقية وقد أفرزت تجربة التصويت الإلكتروني التي يجريها البرلمان أحيانا مثل ذلك»، مشيرا إلى أن «أكثر من ربع أعضاء البرلمان إن لم يكن أكثر باتوا يتقاطعون مع كتلهم وأحزابهم ويتطلعون إلى العمل بشكل حر ومن أجل الوطن والمواطن، لكن لا تزال هناك أمور كثيرة تحول دون إعلان كتل برلمانية عابرة، لكن المؤشرات بدأت وخلال هذه الدورة تحديدا».

alsharqalawsat

 

أسيرة سابقة قالت إن الإرهابيين أخذوا الفتيات هدايا لأمرائهم

مجموعة من الإيزيديات اللاتي أطلقهن «داعش» من الأسر يسترحن بقاعة في لالش قرب نينوى (رويترز)

لالش (نينوى): «الشرق الأوسط»
تلقت الأسرة الإيزيدية العزاء في وفاة ابنتها سعاد شاكر قاسم ذات الخمسة عشر عاما، وافترضت أنها لقيت حتفها على أيدي متشددي تنظيم داعش أو من حرارة الشمس الحارقة في شمال غربي العراق. غير أن سعاد كانت لا تزال على قيد الحياة.

ففي العطلة الأسبوعية أخلى آسروها سبيلها مع نحو 200 من المسنين والمعوقين والمرضى من الإيزيديين بعد أن قضت في أسر تنظيم داعش 5 أشهر. وقال شقيقها كوال (26 عاما): «لم أصدق»، واصفا شعوره عندما وجدها بين المفرج عنهم حين تعرف عليها أحد أصدقائه في صورة واتصل به. وأضاف: «جئت على الفور». كانت سعاد المصابة بإعاقة شديدة ترقد تحت بطانية في قاعة استقبال في لالش أقدس الأماكن لدى طائفة الأقلية الإيزيدية.

في هذا المكان بعيدا عن أخطار «داعش»، التأم شمل من أخلى التنظيم سبيلهم بأسرهم وأقاربهم الذين اعتقدوا أنهم ماتوا. وامتزجت فرحة العودة بمشاعر الألم؛ إذ قال الإيزيديون المفرج عنهم إنهم لا يستطيعون الشعور بالراحة وكثيرون من أحبائهم ما زالوا في أيدي «داعش»، حسبما نقلت «رويترز».

في أغسطس (آب) الماضي هاجم مقاتلو «داعش» أجزاء من محافظة نينوى الشمالية، كانت، تخضع منذ فترة طويلة لسيطرة قوات الأمن الكردية، وهددوا باجتياح أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق. وفرت الأقلية الإيزيدية من قراها ولجأ الآلاف إلى جبل سنجار القريب. ولم يستطع كبار السن والضعفاء الفرار وتركهم الآخرون في البيوت. وهربت عائلة قاسم من قرية تل قصب في سيارة تكدس فيها أفراد الأسرة، لكنها تعطلت، ولذلك اضطروا لمواصلة الرحلة سيرا على الأقدام. وحمل أحد الأشقاء سعاد العاجزة عن السير على ظهره. أما الأب الذي كان قد أصيب بجلطة، فتخلف عن الركب.

وقال كوال قاسم الذي كان في كردستان في ذلك الوقت: «اتصل بي شقيقي وقال لي لا أستطيع أن أحملها أكثر من ذلك. وقال أنا أمام خيارين إما أن أنقذ أختي أو أنقذ أبي. سأتركها هنا».

ولا تستطيع سعاد أن تحكي ما حدث لها، لكن الإيزيديين الآخرين قالوا إن مقاتلي «داعش» ظلوا ينقلونهم من مكان لآخر، وقد أذعنوا لفكرة أن كل يوم تطلع عليهم الشمس فيه قد يكون آخر أيامهم.

كان مقاتلو «داعش» قد لحقوا بهم وهم يحاولون الهرب وطلبوا منهم العودة لبيوتهم وأكدوا لهم أنهم لن يصيبهم مكروه. وبعد أيام جمعهم المتشددون ووزعوهم على مجموعات ونقلوهم إلى قرى مختلفة، حيث ظلوا محبوسين في البيوت. وجلب لهم المتشددون الطعام، لكنهم قالوا إنه كان إما أقل من حاجتهم أو منتهي الصلاحية. وقال رجل إنه ظل محتجزا مع 570 آخرين لثلاثة أشهر في قرية كوشو. وقال آخرون إنهم بقوا في مدينة سنجار نفسها.

وفقد أغلبهم إحساسهم بالزمن، لكنهم قالوا إنه تم نقلهم في نهاية الأمر في مجموعات إلى مدارس خالية ثم إلى تلعفر غربي مدينة الموصل. وتم فصل الشابات عن كبيرات السن، وحصل أمراء «داعش» على أجملهن باعتبارهن سبايا. ومن هناك نقل البعض إلى الموصل وإلى سجن بادوش، حيث وجدت امرأة عمرها 59 عاما سعاد واعتنت بها حتى إطلاق سراحهما. وقالت المرأة: «أشفقت عليها».

عندما أمرهم مقاتلو «داعش» بركوب حافلات صباح يوم سبت، اعتقد الإيزيديون أنهم في طريقهم إلى الإعدام، لكن المتشددين أنزلوهم عند معبر على جسر يؤدي إلى الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد. ولم يتضح السبب وراء قرار «داعش» الإفراج عنهم وهو الذي يعتبر الإيزيديين عبدة الشيطان.

وقال بعضهم لـ«رويترز» إن المتشددين أبلغوهم أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بنفسه أصدر عفوا عنهم بينما تكهن آخرون بأنهم كانوا طرفا في مبادلة. وقالت خفشة مراد جرنوس (45 عاما) التي لا تعرف حتى الآن مصير 5 من أقاربها: «كان هناك دائما أصحاب القلوب الرحيمة حتى في (داعش)». وأضافت: «أنا سعيدة أني حرة، لكن ما دامت أسرتي في الأسر فكأني لست حية».

وبجوارها كانت تجلس فينالة حسن حاجي (15 عاما) التي قالت إنها أنقذت نفسها من مصير أسوأ باتباع تعليمات أمها بالتظاهر بالصمم.

وانتشرت شائعات بأنهم أصيبوا بعدوى مرض ما لنقلها إلى المنطقة الكردية. أما حما فارس خديدة خضر (59 عاما) فاستنتج أنهم لم تكن لهم ببساطة أي قيمة. وقال خضر الذي كان يجلس في مقعده المتحرك عندما وصل المتشددون: «أنظر إلينا. كلنا كبار السن ومقعدون. لم تكن لنا أي فائدة عندهم». ولأنه مصاب بالشلل في النصف الأسفل لم يحاول الهرب. وقال مبتسما: «قالوا أسلم وإلا سنذبحك، ولذلك نطقنا بالشهادة. ماذا كان يفترض أن نفعل». وقال الإيزيديون المفرج عنهم إنهم لم يتعرضوا لمعاملة سيئة. وأخذ أطباء عينات دم منهم لفحصها لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالايدز أو الالتهاب الكبدي. وتوفيت امرأة مسنة بعد ساعات من إطلاق سراحها، كما اشتبه الأطباء في وجود بعض حالات الإصابة بالسل بينهم. كذلك كان عدد منهم مصابين بمرض جلدي يعرف باسم «حبة بغداد» أو «البثرة الشرقية». وبدت على آخرين مظاهر الاضطراب النفسي.

وخارج القاعة كانت قباب معبد لالش تطل على الخيام التي تضم أكثر من 100 أسرة إيزيدية. وداخل المعبد دار الإيزيديون حول مقبرة الشيخ عدي الذي يعد من أرفع الشخصيات في الديانة الإيزيدية. وهتفت امرأة مسنة وهي ترفع يديها تضرعا: «يا شيخ عدي. انتقم لنا من (داعش)».

 

رئيس الأركان: قواتنا سيطرت على مناطق استراتيجية غرب نينوى



أربيل: دلشاد عبد الله
شنت قوات البيشمركة أمس هجوما موسعا من عدة محاور على مواقع تنظيم داعش غرب الموصل، وتمكنت خلال ساعات من استعادة السيطرة على عدد من القرى وأحكمت سيطرتها على الطريق الواصل بين الحدود السورية ومدينة الموصل عبر قضاء تلعفر الذي كان التنظيم يستخدمه للحصول على الأسلحة والأعتدة.

وذكر بيان لمكتب مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، مسرور بارزاني: «بدأت قوات البيشمركة من الساعة السابعة من صباح اليوم (أمس) بهجوم موسع على مواقع تنظيم داعش غرب وشرق سد الموصل»، وبينت أن «البيشمركة تمكنوا خلال ساعتين من الهجوم من استعادة السيطرة على قرى تل خضر وكهريج وجمرود وناحية آسكي موصل، وهم يواصلون التقدم لتطهير تلك المناطق من مسلحي داعش»، مؤكدا أن «طائرات التحالف الدولي قدمت إسنادا كبيرا لقوات البيشمركة في هجومها لتحرير تلك المناطق».

بدوره قال رئيس أركان قوات البيشمركة، الفريق جمال محمد، في حديث لـ«الشرق الأوسط» «لقد بدأ الهجوم من 3 محاور، المحور الأول شمل كافة القرى الموجودة خلف معسكر الكسك باتجاه سايلو الموصل، والمحور الثاني باتجاه ناحية آسكي موصل وغرب جبل بادوش المسيطر على طريق تلعفر، كسك والموصل، والمحور الثالث نحو المفرق، تم تحقيق كافة أهداف الهجوم ولم تبق سوى قرية واحدة وقد بدأت قواتنا في تحريرها».

وتابع محمد: «المناطق الاستراتيجية التي استعدنا السيطرة عليها تتمثل بمنطقة غرب جبل بادوش، الذي يسيطر على الطريق الذي يربط مدينة الموصل بقضاء تلعفر، التنظيم كان يستخدم هذا الطريق للتنقل بين سنجار وتلعفر والموصل باتجاه سوريا، والحصول على الأسلحة والإمدادات عبره». وأضاف أن «الهدف من العملية هو تأمين سد الموصل، وتأمين عدد من القرى التي كان التنظيم يطالها بقذائفه ومدافعه، وما تحقق خلال الهجوم من تقدم سيكون عاملا مساعدا للقوات العراقية في عملية تحرير الموصل، فنحن الآن نسيطر على إحدى الطرق الرئيسية المؤدية إلى مركز مدينة الموصل».

وبين محمد أن «التنظيم هاجم قوات البيشمركة أثناء المعركة بـ3 عجلات مفخخة، وتمكنت قواتنا من تدمير اثنتين منها بصواريخ ميلان المضادة للدروع قبل أن تصل إلى مواقع مقاتلينا أما الثالثة فدمرت من قبل طائرات التحالف الدولي قبل وصولها الهدف، ومسلحو داعش لم يصمدوا أمام تقدم البيشمركة في هذه المناطق».

من جانبه قال سعيد مموزيني، مسؤول إعلام الفرع الـ14 للحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «طائرات التحالف الدولي دمرت أمس 10 مدافع لتنظيم داعش في منطقة الشلالات شمال شرقي مدينة الموصل، حيث كان التنظيم يعدها للهجوم على قوات البيشمركة». وأشار إلى أن «معركة أمس أسفرت عن استعادة السيطرة على 7 قرى في ضواحي ناحية وانه، وقتل خلال الهجوم العشرات من مسلحي داعش، والآن قواتنا تحاصر ناحية وانه القريبة من سد الموصل، حيث فر مسلحو التنظيم الإرهابي منها، لكن البيشمركة لم تدخل بعد الناحية لأن داعش فخختها بالعبوات الناسفة، لذا مقاتلونا ينتظرون تطهير هذه الناحية الاستراتيجية من العبوات الناسفة أولا لتدخلها فيما بعد، أما الآن فقد أصبحت الطريق ممهدة للجيش العراقي لتنفيذ عملية تحرير الموصل».

في غضون ذلك أعلن مصدر في قوات البيشمركة في ناحية جلولاء أن فرق البحث الميدانية اكتشفت مقبرة جماعية في معسكر الكوبرا غرب الناحية يضم رفات 40 شخصا، بينهم عدد من مقاتلي البيشمركة.

وقال كامران حمة جان أحد قادة البيشمركة في المنطقة إن «المقبرة كانت تضم رفات 12 مقاتلا من قوات البيشمركة، و28 مدنيا بينهم نساء وأطفال، قتلهم التنظيم الإرهابي بعد سيطرته على جلولاء في أغسطس (آب) الماضي، وغالبية الجثث الموجودة في المقبرة فصل فيها الرأس عن الجسد، وتعرضت للتشويه»، موضحا بالقول إن «مقاتلي البيشمركة هؤلاء ربما كانوا قد أسروا خلال القتال في الناحية وجرى قتلهم في وقت لاحق».

وحول أوضاع الناحية بعد تحريرها من قبل قوات البيشمركة في نوفبر الماضي، قال حمة جان: «تواصل فرق الهندسة العسكرية التابعة لوزارة البيشمركة تطهير جلولاء من العبوات الناسفة التي زرعها داعش قبل انسحابه منها، والآن تم تطهير نحو 50 في المائة من الناحية، لكن ما زالت هناك كميات كبيرة من المتفجرات فيها، لذا لم يعد لحد الآن السكان إليها، فقط عاد أهالي قرية الحسينية، شمال جلولاء بعد تطهير قريتهم من العبوات الناسفة بالكامل».

 

نائب من الحزب الحاكم لـ («الشرق الأوسط») : تصويت الموالين مع المعارضة مظهر ديمقراطي

بيروت: ثائر عباس
فشلت المعارضة التركية في إحراج رئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية، بإحالة 4 من وزراء حكومة إردوغان السابقة إلى المحكمة العليا بتهمة «الفساد»، لكنها وجهت له إنذارا قاسيا من خلال انضمام نحو 50 نائبا من الحزب الحاكم إلى المصوتين على إحالة هؤلاء الوزراء إلى المحاكمة للتحقيق بضلوعهم في مزاعم فساد فجرتها اعتقالات نفذتها الشرطة التركية في ديسمبر (كانون الأول) 2013، قالت الحكومة التركية إن جماعة الداعية فتح الله غولن التي تسميها «الكيان الموازي» تقف وراءها بغية «الانقلاب على الحكومة الشرعية» مستغلة نفوذها داخل الشرطة والقضاء اللذين تعرضا بعد التوقيفات لحملة «تنظيف» قاسية قامت بها الحكومة التركية.

وادعت المعارضة التركية أن رئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان الذي استقال من الحزب بعد انتخابه، استغل نفوذه القوي داخل الحزب للضغط على النواب من أجل عدم التصويت، مشيرة إلى أن إردوغان عقد اجتماعا لهذه الغاية مع النواب بغياب رئيس الحزب والحكومة أحمد داود أوغلو.

وبعد جلسة ماراثونية، استمرت حتى فجر أمس، صوت البرلمان على 4 طلبات تقدم بها نواب من المعارضة، بهدف إحالة عدد من الوزراء السابقين طالتهم مزاعم فساد، إلى محكمة الديوان الأعلى، وهي محكمة يتم تشكيلها من أعضاء المحكمة الدستورية العليا، للنظر في قضايا كبار مسؤولي الدولة الذين يتم إحالتهم إليها من قبل البرلمان.

وشارك في التصويت 515 نائبا، حيث رفضه 288 منهم، وأيده 219 آخرون، بينما امتنع 3 نواب عن التصويت، وكان هناك صوتان باطلان، فضلا عن 3 ورقات بيضاء. ورفض البرلمان طلبا مماثلا بشأن وزير شؤون الاتحاد الأوروبي كبير المفاوضين «أغمن باش»، من خلال تصويت شارك فيه 517 نائبا، فرفض 255 منهم طلب الإحالة، وأيده 245 آخرون، بينما امتنع 7 نواب عن التصويت، وكانت هناك 4 أصوات باطلة، و6 ورقات بيضاء. كما رفض البرلمان تمرير طلبين مماثلين بشأن وزير الاقتصاد السابق ظفر جاغلايان. وشارك في التصويت الخاص بقرار وزير الاقتصاد السابق 517 نائبا، حيث رفض الطلب 264 منهم، وأيده 242 آخرون، بينما امتنع 7 نواب عن التصويت، وكانت هناك 3 أصوات باطلة، وورقة بيضاء.

وشارك في التصويت على طلب إحالة وزير الداخلية السابق معمر غولر، 513 نائبا، رفضه 258 منهم، وأيده 241 آخرون، بينما امتنع 6 نواب عن التصويت، وكانت هناك 4 ورقات بيضاء.

وصوت البرلمان في الوقت نفسه بالموافقة على تقرير يرى أنه «لا داعي إلى إحالة الوزراء الأتراك المذكورين أعلاه إلى محكمة الديوان الأعلى»، في إشارة إلى تقرير أعدته لجنة التحقيق البرلمانية في 5 يناير (كانون الثاني) الحالي، أوصت فيه بعدم إحالة 4 وزراء أتراك سابقين - من بينهم الوزراء الثلاثة - طالتهم مزاعم فساد، إلى المحكمة المذكورة.

ومن بين التهم الموجهة للوزراء السابقين، الرشوة، وتزوير أوراق رسمية، وسوء استخدام المنصب، وانتهاك قانون مكافحة التهريب. وفي حال تصويت اللجنة لصالح إحالتهم للمحكمة، فإن الأمر يتطلب موافقة الجمعية العامة للبرلمان. وضمت اللجنة التي تشكلت للتحقيق في القضية، 9 أعضاء من حزب العدالة والتنمية، و4 من حزب الشعب الجمهوري، وعضوا من حزب الحركة القومية، فيما انسحب عضو حزب الشعوب الديمقراطي، من اللجنة، في وقت سابق، احتجاجا على التعتيم الإعلامي حول عملها.

وكان لافتا أن عددا من نواب الحزب الحاكم البالغ عددهم 312، صوتوا بالموافقة على قرار الإحالة. ووصل عدد النواب الذين صوتوا لصالح قرار الإحالة من الحزب الحاكم إلى 50 نائبا. وكان أكثر المهددين الوزير أغمان باش الذي نجا من الإحالة إلى المحكمة بفارق 10 أصوات فقط. وأثار هذا التصويت حفيظة الحزب الحاكم، حيث عبر نائب حزب العدالة والتنمية بالبرلمان شامل طيار عبر تغريدة له على «تويتر» عقب التصويت الأول عن انزعاجه من هذا الموقف، وقال: «هناك شبكة خائنة موجودة داخل الحزب». أما النائب محمد متين أر نائب الحزب فعدّ أن «الذين قدموا استقالتهم من الحزب من قبل، أشرف ألف مرة من هؤلاء الذين صوتوا بالموافقة على إحالة الوزراء للمحكمة».

وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية ومسؤول ملف العلاقات الخارجية في الحزب ياسين أكتاي، إن «الدعوى التي قدمتها أحزاب المعارضة للتصويت لصالح محاكمة الوزراء الأربعة كانت تخفي في طياتها من الناحية القانونية استقالة الحكومة الشرعية المنتخبة التي يترأسها السيد أحمد داود أوغلو، رغم أن الهيئة البرلمانية التي شكلها البرلمان للتحقيق في الادعاءات حول تورط الوزراء في ما يسمونه (الفساد) أقرت بأنه لا يوجد أي علاقة للوزراء بالتهم الموجهة إليهم».

وقال أكتاي لـ«الشرق الأوسط»: «المعارضة والصحف الموالية لها تضخم عدد النواب الذين صوتوا لصالح إرسال الوزراء للمحكمة الدستورية. العدد ليس كما يدعون أنه 60 نائبا، بل عددهم في الأربعينات، والسبب في هذا وجود عدد كبير من النواب في أوروبا يرافقون رئيس الوزراء في زيارته لعدة دول أوروبية»، ورأى أنه «من الطبيعي أن يوجد معارضون داخل الحزب، وهذا نتيجة تطبيقنا أسس الديمقراطية في الحزب، ولكن المهم في الموضوع النتيجة التي انبثقت عن التصويت، فالأغلبية من مجموع النواب المشاركين لم يتوصلوا إلى العدد اللازم لإرسال الوزراء إلى المحكمة العليا».

ولفت إلى أن «الكيان الموازي ومن يسير في فلكه يروج منذ عدة أسابيع أن أكثر من 53 عضو من حزب العدالة سيصوتون لصالح الإرسال، وبهذه الطريقة كانوا يأملون إيقاع البرلمان في مصيدة المحكمة العليا، ليثبتوا ادعاءاتهم بأن ما جرى في 17 و25 ديسمبر عام 2013، كان فضيحة فساد كما يدعون، ولكنه في الحقيقة كان مخططا لانقلاب على الشرعية من خلال بعض المسؤولين في القضاء والشرطة، لأن هدفهم إسقاط الحكومة الشرعية التي كان يتزعمها آنذاك إردوغان».

ووجهت أحزاب المعارضة في تركيا انتقادا حادا لحكومة حزب العدالة والتنمية بعد أن تمكنت من إعاقة نقل ملف قضية الوزراء الأربعة المتهمين بممارسات الفساد والرشوة إلى محكمة الديوان العليا. وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليتشدار أوغلو: «لم يتم إرسال ملف قضايا الفساد التي يعرفها الجميع إلى المحكمة العليا. البرلمان توجد عليه غمامة خطيرة. كان بإمكان البرلمان أن ينظف نفسه من هذه الوصمة». ورأى كيليتشدار أوغلو أن تصويت أكثر من 40 نائبا من نواب حزب العدالة والتنمية في التصويت السري داخل البرلمان بالموافقة على محاكمة الوزراء الأربعة يشير إلى وجود قطاع عريض داخل الحزب ينزعج من وقائع الفساد والرشوة التي تطال الحكومة وكبار رجال الدولة. وأكد أن نتائج التصويت التي جاءت برفض إرسال ملف الوزراء الأربعة إلى المحكمة العليا، بفضل أصوات أغلبية حزب العدالة والتنمية داخل لجنة تقصي الحقائق، لم تبعث برسالة جيدة للعالم عن تركيا.

ورأى رئيس حزب الحركة القومية دولت بهشلي أن حكومة حزب العدالة والتنمية «خسرت التصويت على الحصول على الثقة. وتراجعت الأصوات المؤيدة لها إلى أقل من 276 صوتا».

أما رئيس حزب الشعوب الديمقراطية الكردي صلاح الدين دميرطاش، فعلق على نتائج عملية التصويت على نقل ملف قضية الوزراء للمحكمة العليا قائلا: «من الواضح أنه هناك حالة من الانزعاج داخل حزب العدالة والتنمية واعتقاد بأن التحقيقات لم تسر بشكل سليم، وأن التقرير الذي أعدته لجنة تقصي الحقائق التي كانت الأغلبية الساحقة في تشكيلها لنواب الحزب الحاكم، لم يحظ بقبول داخل الحزب».

أوان/ بغداد

كشفت مصادر إعلامية، اليوم الأربعاء، عن توجه قرابة عشرة عسكريين فرنسيين سابقين، كان بعضهم في القوات الخاصة و"الفرقة الأجنبية"، للانضمام إلى صفوف المسلحين في العراق وسورية، في حين عزت وزارة الدفاع الفرنسية ذلك إلى "حالات عسكريين سابقين"، مؤكدة أنها باشرت بتعزيز إجراءات "يقظتها ووسائلها المضادة".

وقالت اذاعة "آر اف آي" وصحيفة (لوبينيون)، بحسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية، واطلعت عليه "أوان"، إن "وزير الدفاع الفرنسي، جان ايف لودريان، أكد بصورة أو أخرى، خلال مؤتمر صحافي، بشأن الإجراءات الجديدة لمكافحة الإرهاب، التي اتخذتها حكومة بلاده، أن عشرة عسكريين فرنسيين سابقين كان بعضهم ينتمي الى القوات الخاصة والفرقة الأجنبية، انضموا إلى صفوف الجهاديين في العراق وسورية، تحت رايات مختلفة".

وعد لودريان، أن "حالات عسكريين سابقين أغرتهم بخوض مغامرة جهادية نادرة جداً"، متعهداً بأن "تعزز إدارة حماية وأمن الدفاع من يقظتها ووسائلها المضادة".

وذكرت الوكالة، أن "معظم أولئك العسكريين السابقين، يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش، على ما تعتقد اذاعة آر اف آي"، وأن "أحدهم يتولى قيادة مجموعة من نحو عشرة فرنسيين قام بتدريبهم للقتال في منطقة دير الزور، شمال شرقي سورية".

وتابعت إذاعة آر اف آي، كما نشرت على موقعها الالكتروني، أن "آخرين هم خبراء متفجرات شباب في العشرين من العمر، اعتنق بعضهم ديانة أخرى، في حين يتحدر آخرون من ثقافة عربية مسلمة".

في حين قالت صحيفة لوبينيون، بحسب الوكالة، إن "أحدهم خدم في فرقة المظليين في سلاح مشاة البحرية في بايون، جنوب غربي فرنسا، وهي من فرق النخبة في الجيش الفرنسي ملحقة بقيادة العمليات الخاصة، وتابع فيها تدريب كومندوس على تقنيات قتالية واطلاق نار وسبل النجاة".

وتابعت الصحيفة، أنه في "ختام التزام من خمس سنوات، انضم ذلك العنصر السابق في القوات الخاصة، المتحدر من عائلة من أصول مغربية، إلى شركة أمنية خاصة عمل لحسابها في مواقع نفطية في شبه الجزيرة العربية".

واستطردت لوبينيون، أنه في تلك المدة "انخرط ذلك الشخص في التشدد تدريجيا وترك لحيته واتبع الايديولوجية الإسلامية المتشددة"، وزادت نقلا عن مصادر مقربة من الملف، أنه "تم تسريحه لاحقا حيث توجه إلى سورية".

شفق نيوز/ كانت سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة في شمال وغرب العراق عاملا رئيسيا آخر في إحداث المزيد من الانقسام في بلد متعدد القوميات والطوائف والاديان.

ومنذ صيف العام الماضي نجح داعش في زيادة الاستقطاب الطائفي في العراق بين السنة والشيعة، حيث أقدم المتشددون على إعدام مئات من أبناء الطائفة الشيعية في مقابل تسجيل حوادث عنف طائفية ضد السنة على يد مقاتلين شيعة موالين للحكومة.

ويجد داعش ضالته في المجتمعات المنقسمة او تلك التي تشهد نزاعات ويعمل على تعميقها ليفرض سيطرته عليها شيئا فشيئا ويطبق عليها نظرته المتشددة للشريعة.

وكانت أولى بوادر التوتر بين الكورد والعرب السنة قد طفت على السطح في آب الماضي عندما اجتاح متشددو داعش مناطق يسيطر عليها الكورد في نينوى وديالى.

وتحدث الكورد عن "خيانة" بعض العرب السنة للقوات الكوردية وضربها من الخلف عند بدء هجوم داعش عليها وسيطرته على تلك المناطق.

لكن الدور جاء هذه المرة على السنة الذين فتحوا باب الاتهامات على الكورد وقالوا إن البيشمركة تتبع "سياسة الأرض المحروقة" في حرب استعادة المناطق التي يقطنها العرب السنة في نينوى.

وقال النائبان العربيان عن نينوى عبد الرحمن اللويزي وأحمد الجبوري في مؤتمر صحفي الاربعاء إن عملية عسكرية بدأت صباح اليوم في محور سد الموصل وتم تحرير قرى، وانة، وتل الذهب واسكي.

وأشارا الى ان تلك القرى تقطنها اغلبية من العرب السنة وأنه سقط عشرات المدنيين نتيجة القصف العشوائي الذي رافق دخول قرية اسكي من قبل قوات البيشمركة.

واتهم النائبان القوات الكوردية باتباع "سياسة الأرض المحروقة من اجل التغيير الديمغرافي لهذه المناطق وهدم دور المدنيين".

لكن العضو الكوردي في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى محسن السعدون نفى "سقوط مدنين بتحرير القرى التي كانت تحت سيطرة داعش في الموصل".

وقال في مؤتمر صحفي ان القوات الكوردية حررت 300 قرية خلال شهر واحد، مشيرا الى ان العملية العسكرية التي قامت بها قوات البيشمركة صباح اليوم لم تستهدف المدنيين.

ولفت النائب الكوردي الى ان "عدد المدنيين في قرية اسكي الموصل قليل جدا"، مشيرا إلى أن أي "خطأ قد يحدث في العمليات العسكرية غير مقصود".

وشنت قوات البشمركة الكردية، بدعم من ضربات جوية للتحالف الدولي، هجوما واسعا اليوم ضد تنظيم "داعشة" في محيط سد الموصل، واستعادت قرى كان التنظيم يستخدمها لشن هجمات.

وأفاد بيان لمجلس الأمن القومي الكوردي بأن "قوات البشمركة شنت هجوما واسع النطاق ضد داعش في مناطق متفرقة في الجنوب الشرقي والجنوب الغربي من سد الموصل".

وأضاف أن القوات الكوردية تمكنت "من تطهير قرى تل خضر واسكي موصل وكهرش وجمرود" الواقعة على بعد نحو خمسة كيلومترات من السد، مشيرا إلى تواصل العملية العسكرية لاستعادة قرى اخرى من التنظيم.

وفي تصريحات سابقة قال رئيس إقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني إن العرب الذين شاركوا داعش جرائمهم واصبحوا عوناً لهم وارتكبوا جرائم بحق المكونات القومية والدينية في المنطقة وخاصة الأيزديين والمسيحيين، هم مسؤولون عن جرائمهم وهم شركاء داعش في الظلم والجريمة.

لكن بارزاني شدد في الوقت نفسه على ضرورة "التآخي بين الكورد والعرب الذين يؤمنون بالتعايش المشترك ولم يكونوا على علاقة مع إرهابيي داعش".

واثبتت القوات الكوردية فاعليتها الميدانية على الأرض وأثارت إعجاب الغرب والولايات المتحدة حتى ان المسؤوليين الغربيين قالوا إن الكورد وحدهم أسقطوا "أسطورة داعش".

ويحاول المتشددون استمالة سكان المناطق التي يسيطرون عليها وهم من العرب السنة لمحاربة القوات الكوردية.

وتمكنت البيشمركة على مدى الأشهر الاخيرة من استعادة الغالبية الساحقة من المناطق التي خسرتها لصالح داعش في آب الماضي. وأبدت استعدادها للمشاركة في تحرير الموصل.

التالي >

ما زلنا نبحث عن التغيير! رغم إن الفرص تسنح لنا كل أربع سنوات، من عجائب الإنتخابات في العراق إن الفائز لايفوز! وبعد الإنتخابات، يتم الإتفاق بين الأحزاب لتشكيل كتلاً كبيرة، وأخرى صغيرة، لتقتل أحلام الشعب بالتغيير! فمن يختاره الشعب، ليذهب الى الجحيم، فالديمقراطية مجرد هراء؛ فالشعب مازال لايعرف عدوه من صديقه، ويجهل الإختيار فيؤجل التغيير حتى إشعار آخر.

(الشعب يريد تغيير النظام) : جملة جعلت الشعب العربي يدفع الثمن غالياً! فلا يمكن للشعب العربي أن يختار قائداً له، إلاّ بموافقة أمريكا وحلفاؤها، ومن يرفض؛ فكلاب أمريكا ستنهش "اللحمة الوطنية" وتمزق البلد الرامي للتغيير.

الربيع العربي.. كان فخاً وقعت فيه البلدان العربية، فلم يأتي هذا الربيع، ومعه أزهاراً متفتحة وأشجاراً باسقة ستنموا من جديد وتثمر، بل جاء الربيع العربي، حاملاً زلازل وغيوم ملبدة، أمطرت الإرهاب والفساد والقتل على الهوية.

أيها الشعب العربي.. ليس من حقك الإختيار! فأنت أيها الشعب لا تحسن الإختيار، وما زلت تجهل اللعبة، فالوطن العربي سيصبح أوطاناً، والخليج العربي سيضحى خلجاناً، والعراق مخططٌ له أن يكون عراقان، وهذا هو التغيير الذي سترضخ له رغماً عنك أيها الشعب.

شيعة ستان، سنة ستان، كوردستان؛ هذا هو مشروع " جو بايدن" الأب الحنون، الذي خطت يداه مستقبل العراق والوطن العربي، فهل من مُعارض..؟

حكومة حيدرالعبادي، لم ترغب بها الحكومة الأمريكية، فهذه الحكومة تسير بخطا ثابتة، تحمل مشروعاً تنموياً كبيراً، سيفشل كل مخططات أمريكا وأعوانها، فها هي المؤامرات الصامتة، تُحاك لإيقاف عجلة هذه الحكومة التي أنجبتها الحوارات السياسية، بعملية قيصرية، تم إنقاذها في اللحظات الأخيرة، لتقف بوجه الولاية الثالثة، التي تناغمت وإستراتيجية أمريكا، من حيث الرؤى والمخططات، بإختصار:الكساد الذي يمر به العراق الآن، مرسومٌ سلفاً، وفرحة التغيير ولدت عرجاء؛ فمستقبل العراق والوطن العربي، ما زال مجهولاً والجُرح ما زال ينزف.

إن لمْ يكن لكم ديناً، وكنتم لا تخافون المَعاد، فكونوا أحراراً في دنياكم، عُرباً كما تدعون.(الإمام الحسين ع).

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا شك هناك العديد من أوجه التشابه بين مرض إيبولا الخبيث وداء الإرهاب، والذي يعاني منهما العالم بأثره، بدرجات مختلفة. التشابه الأول بين هذين المرضين الخبيثين، إنهما معديان وينتقلان بسهولة من شخص لأخر ومن مكان إلى مكان أخر. وثاني تشابه هو أن كلا المرضين قاتلان، وثالث تشابه هو عدم وجود دواء شافي، للقضاء عليهما حتى الأن.

المشكلة برأي ليست هنا، أي في خطرهما وإنما في طرق المعالجة والتصدي لهما.

فالبنسبة لفيروس أو مرض إيبولا، فهو معروف منذ سنوات طويلة من قبل الأطباء، ومع ذلك لم يبادر أحد من القادرين، علميآ وتقنيآ وماديآ لإيجاد دواء له، وتم تجاهل الموضوع بسبب بعده عن الدول الغربية، ولم يكن قد شكل بعد حينها خطرآ يهدد كافة المجتمعات. وعندما بدأ المرض يدق باب الدول الغربية، هنا إنتفض الغرب ودق ناقوص الخطر، وبادر إلى إرسال إخصائين إلى أفريقيا للمساعدة، وباشرت امختبراتها تعمل ليل نها،ر لإيجاد مصل مضاد لهذا المرض القاتل، الذي حصد أرواح ألاف البشر.

ماذا يعني ذلك؟ ذلك يعني أن الدول الغربية عندما أدركت، بأن هذا المرض يشكل تهديدآ جديآ على أمنها الصحي، لذا قررت الذهاب إليه قبل مجيئه لهم، ومحاربته في عقر داره. ونتيجة لتلك الخطوات السريعة والصحيحة، بدأنا اولى نتائج ذاك الجهد الحقيقي والشامل، وأنا واثق من أننا جميعآ معآ، قادرين على هزيمة هذا المرض القاتل.

لاشك إن المشوار طويل ويحتاج إلى صبر وبذل المزيد من الجهد، لتحقيق النصر وتخليص البشرية من شر هذا الوباءلا المفزع.

والأن لنلقي نظرة على المرض الثاني ألا وهو داء الإرهاب، الذي يعاني منه العالم بأسره، وخاصة منطقة الشرق الأوسط لأسباب معروفة. الإرهارب ليس أمرآ طارئآ وإنما هو قديم، وفي فترة يأخذ شكلآ أخر ويصرب جزءً معينآ من العالم، وليس له هوية معينة. ولكننا في إطار هذه المقالة بصدد الحديث عن إرهاب التنظيمات الإسلامية والتي تعود بداياتها إلى مطلع الثمنينات. الغرب تغاضى عن إجرام تلك المجموعات، سواءً عن عمد أو جهل، ففي النتيجة إكتوت بنارها هي الإخرى. وإلى الأن لم تقرر الدول الغربية، محاربة الإرهارب من جذوره، لو أرادت ذلك لذهبت إلى معالجة تلك الجذور وليس بناء سور حول نفسها، لمنع وصول الإرهابيين إليها، ومع ذلك وصلهم. ماذا نعني عمليآ بجذور الإرهاب؟ نعني بجذور الإرهارب، الأسباب التي تدفع الشباب إلى التطرف واللجوء إلى العنف. ويمكن تلخيص تلك الأسباب في عدة نقاط أهمها:

+ تغير المناهج التعليمية وخاصة الدينية منها.

+ الإهتمام بتربية الأهل والخطاب الديني في الجوامع.

+ تغير الخطاب الإعلامي.

+ إطلاق الحريات العامة وإحترام حقوق الإنسان.

+ تحسين الأوضاع الإقتصادية والظروف المعيشسية للناس.

+ حل مسألة البطالة والسكن والزواج.

+ حل القضية الفلسطينية والكردية، حلآ عادلآ.

+ رفع الغطاء السياسي عن الأنظمة الإستبدادية في المنطقة، التي فسدت في الأرض وفرخت كل هذه التنظيمات الإرهابية.

كل هذه العوامل مجتمعةً في رأي قادرة في محاربة جذور الإرهاب، ويبقى العامل الأمني لمعالجة الحالات المستفحلة، كما هو الحال مع داعش وجبهة النصرة، وبغير ذلك لن نصل إلى أي نتيجة. المعركة مع الإرهاب معركة ثقافية وإقتصادية وسياسية، فمن دون وجود أنظمة ديمقراطية، يستطيع الناس من خلالها التعبير عن أنفسهم بحرية، لايمكن تجفيف أفكار الإرهاب.

 

نشر الأستاذ همام عبد الغني المراني في موقع الناس مقالاً بتاريخ 19 كانون الثاني 2015 تحت عنوان " بعيداً عن التسطيح والشخصنة - مع الأستاذ جاسم الحلوائي". وذلك رداً على مقالي المؤرخ في 24 كانون الأول 2014 " حول تخلي الحزب الشيوعي العراقي(ح.ش.ع) عن خط آب 1964 وذيوله - رد على الأستاذ همام عبد الغني المراني. (رابط مقال المراني مرفق، وكذلك رابط مقالي)

إن ما حفزني للرد على المقال المذكور هو محاولة الكاتب المراني نفي موقف سياسي مهم ( ح.ش.ع)، ألا وهو رفعه شعار إسقاط حكم عبد السلام عارف الدكتاتوري العسكري في تقرير اللجنة المركزية الصادر في نيسان عام 1965. في حين لا يوجد كتاب مكرس لتاريخ (ح.ش.ع) إلاّ ويذكر ذلك عند تناول هذه الفترة التاريخية. ولم تكن هذه الحقيقة موضع خلاف يوماً ما بين مَن أيّد خط آب ومَن عارضه، ورغم ذلك ينفي الكاتب المراني الحقيقة المذكورة ويلتبس عليه تسلسل الأحداث ويكتنفها التشوش الذي قد ينعكس على القارئ غير المطلع على تلك الفترة التاريخية.

ولكي يؤكد الكاتب المراني نفيه المذكور لموقف الحزب فإنه يستشهد بمقتطفين من مقالي ينهيهما بما يلي: " وهكذا أخي الكريم فإنك لم تأتِ بأية فقرة صريحة تشير الى أن الحزب آنذاك رفع شعار إسقاط السلطة في ذلك الاجتماع". المقصود اجتماع نيسان المذكور أعلاه.

ولكي يبرهن على رأيه هذا فإنه يرتكب خطأين مهمين جداً في طريقة استشهاده. الأول: هو أنه يأخذ نصف فقرة من مقالي ويترك نصفها الآخر الذي يتعارض مع رأيه. فهو يقول: " وفي الأستشهادين اللذين أوردهما الأستاذ جاسم الحلوائي , للتدليل على التخلي عن خط آب , لم يذكر بوضوح موضوع اسقاط النظام . فقد جاء في رد الأستاذ الحلوائي ما يلي : "إن البيان، أو بالأحرى التقرير الذي صدر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965 قد تخلى فعلاً عن خط آب ... قالت ل . م . في تقريرها "إن الحزب الشيوعي " حامل الرسالة التاريخية للطبقة العاملة " وُجِدَ ليبقى، وان " تجربة الاتحاد الاشتراكي العربي" العراقي قد فشلت، ومع كل الضجيج المثار عن "الاشتراكية"، فإن سياسة السلطات، تتناقض سياسياً واقتصادياً وإيديولوجيا مع أبسط مفاهيم ومتطلبات البناء الاشتراكي "ودعا الحزب الشيوعي الناصريين إلى الانسحاب من الحكم والانضمام إلى صفوف المعارضة الشعبية".

أما كامل الفقرة في مقال كاتب هذه السطور فهي:" إن التقرير الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965، واستنادا إلى عزيز سباهي وحنا بطاطو، "قد تضمن تعديلاً أساسياً في سياسة الحزب. إذ طالب بإسقاط الحكم الدكتاتوري العسكري، والدعوة إلى إقامة حكومة ائتلاف وطني ديمقراطية، تنهي الأوضاع الاستثنائية التي تعيشها البلاد، وتصفي مخلفات انقلاب شباط، وتحقيق الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان. وقالت اللجنة المركزية في تقريرها: إن الحزب الشيوعي "حامل الرسالة التاريخية للطبقة العاملة" وجد ليبقى ...إلى آخر الفقرة التي يذكرها الكاتب المراني. لقد حذف الكاتب المراني نصف الفقرة، لأن شعار إسقاط الحكم الدكتاتوري العسكري واضح وضوح الشمس في النصف المحذوف. هذا إضافة إلى أن الفقرة مستندة إلى مصدرين مهمين جداً وموثقين بهامش يشير إلى صفحات الكتب، حذفت أيضاً!

أما الخطأ المهم الثاني، فهو أن الكاتب المراني يذكر ما يلي: "وفي الاستشهاد الثاني يقول الحلوائي " ففي بيان صادر من الحزب الشيوعي العراقي في 22 كانون الأول 1964 (إي قبل اجتماع نيسان 1965 - همام) لمناصرة المناضلين في " اللجنة الثورية " الذين اعتقلوا بتهمة تدبير انقلاب ضد الحكم جاء فيه " إن شعبنا يرى استمرار سياسة الإعدامات والمشانق , استهتاراً بلائحة حقوق الإنسان , وبجميع مبادئ العدل والقانون والقيم الخلقية , واستجابةً لإرادة الاستعمار والرجعية . إن شعبنا يتساءل: من المسؤول عن هذا الاستهتار بأرواح أبناء الشعب ومصادرة حرياتهم ؟ إن القوى القومية المشتركة في الحكم تسيء إلى سمعتها والى الوحدة نفسها إذا لم تتخذ موقفاً صريحاً وحازماً ضد هذه السياسة الهوجاء " ...

وهكذا فإن هذه اللهجة الحازمة، والإدانة التامة ل "سياسة الأعدامات والمشانق " تنتهي بدعوة القوى القومية المشتركة في الحكم للمحافظة على سمعتها، بالقول " إن القوى القومية المشتركة في الحكم تسيئ الى سمعتها والى الوحدة نفسها، إذا لم تتخذ موقفاً صريحاً وحازماً ضد هذه السياسة الهوجاء " . وهكذا أخي الكريم فإنك لم تأتِ بأية فقرة صريحة تشير الى ان الحزب آنذاك رفع شعار اسقاط السلطة في ذلك الأجتماع .

لا توجد علاقة لهذه الفقرة الصادرة في بيان للحزب في 22 كانون الأول 1964 باجتماع نيسان 1965؟! وقد حذف المراني مبررات إيرادها من قبل كاتب هذه السطور، وهي كما جاء في المقال: "ومباشرة بعد وصولهما (بهاء الدين نوري وعامر عب الله) أخذت أدبيات الحزب تجري تعديلاً في خطابها باتجاه إدانة النظام والتشكيك بإخلاصه للقضايا الوطنية. ففي بيان صادر من الحزب الشيوعي العراقي في 22 كانون الأول 1964 لمناصرة المناضلين من "اللجنة الثورية".. إلخ". فالمقتطف دليل على تغيّر الخطاب ولا علاقة له بشعار إسقاط السلطة وهو قبل اجتماع نيسان بأربعة أشهر والمراني يعرف ذلك، مع ذلك يجيّره لحساب اجتماع نيسان!؟

إذا لم يقتنع الكاتب المراني بسباهي وبطاطو، فسأذكر له مقتطفاً لأحد معارضي خط أب يشير إلى شعار إسقاط السلطة موضوع الخلاف، وهو الفقيد زكي خيري. إنه يذكر، في كتابه المشترك مع سعاد خيري والموسوم "دراسات في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" ص 438، ما يلي: "فأخذت اللجنة المركزية للحزب بنفسها تعدل الخطة السياسية التي أقرتها بالاجتماع السابق (آب 1964). فقررت في اجتماع نيسان 1965: "إن الوقائع أثبتت أن مشاكل العراق الملحة لا تجد سبيلها إلى الحل على أيدي زمرة عارف - يحي الرجعية، بل إن هذه الزمرة سارت بالبلاد حثيثاً نحو الحرب الأهلية وتنكرت بجوهر سياستها العامة لمصالح حركة التحرر العربي وأساءت إلى قضية التضامن والوحدة العربية. لذا فإن جماهير الشعب وجميع القوى المعادية للاستعمار على اختلاف قومياتها وميولها السياسية مدعوة إلى أن توحد جهودها: أولاً لإسقاط حكم عارف - يحي العسكري الدكتاتوري...".

أعتقد بأن المراني سيقتنع بأن اللجنة المركزية قد رفعت شعار إسقاط السلطة في نيسان 1965. فإذا كان اعتقادي في محله، فسيجد طريقه للإجابة على الأسئلة التي يطرحها. فعندما يعرف بأن الحزب تخلى عن خط أب ورفع شعار إسقاط السلطة في تقرير يبرر ذلك، فسيعرف لماذا لم يصدر تقريراً من اجتماع ال(25). وسيعرف طبيعة الإلحاح الذي تعرضت له قيادة الحزب لعقد الاجتماع المذكور و...إالخ

لقد اعتذر الكاتب المراني في مقاله، عن التصرف على هواه بمقتطف لكاتب هذه السطور، اعتذاراً مبهماً. فهو يستخف به تارة، ويبرره تارة أخرى.

هذا في المرة السابقة، أما بعد الخطأين المهمين المذكورين أعلاه، واللذين ارتكبهما في طريقة مناقشته غير السليمة، أرى أن ذلك يتطلب منه اعتذارا صريحاً لا يقبل التأويل للقراء.

في الختام لابد من هذه الملاحظة، لقد ذكر المراني ما يلي: " حين تحدث (الفقيد ثابت العاني) عن وثيقتي التقييم لسياسة الحزب، ذكر ان احداهما من اعداد الفقيد زكي خيري وعزيز الحاج، والأخرى اعدها بهاء الدين نوري، بينما تذكر أنت، بأنك ساهمت في كتابتها".

لم أذكر بأنني ساهمت في كتابة تقرير التقييم، وإنما ذكرت مساهمتي في كتابة وثيقة الانتفاضة الشعبية المسلحة، وإن ما جاء في مقالي هو التالي: " وهذا الصراع، حول أساليب الكفاح وكيفية تنفيذها، استمر بعدئذ بين اتجاهين تبلورا في وثيقتين واحدة تدعو إلى تهيئة مستلزمات الانتفاضة الشعبية المسلحة، وكان كاتب هذه السطور أحد المشاركين في كتابتها، والأخرى تدعو إلى الانقلاب العسكري، كتبها الفقيد عامر عبد الله وطرحت الوثيقتان للمناقشة على اللجان المحلية.

20 كانون الثاني 2015

رابط مقال الأستاذ همام المراني

http://www.al-nnas.com/ARTICLE/is/18d.htm

رابط مقال جاسم الحلوائي

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=447359

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 02:21

فرمز حسين - في انتظار لم الشمل

ق.ق.ج

أحلام مزمنة تسكن رأسي في وضح النهار

ألتفت الى اليمين و اليسار ....

إلى الخلف...

أنتهز الفرصة حين أتأكد أن لا أحدا يعير لوجودي اهتماما.....

في حركات هستيرية أصفع خدي بضربات خفيفة متتالية سريعة ...أختتمها بصفعة قوية على الخد الأيمن و أخرى مماثلة على الأيسر....

أدفن رأسي في مياه صقيعية كلما استطعت الى ذلك سبيلا ....

أحاول أن أمنع عيني من أن تطرف , اصرارا مني على البقاء يقظا ....

ثواني.....

لا أكثر...

أعود ..على ما كنت عليه من شرود .. يتحول سريعا الى حلم عميق .

يحوّل صحوتي الى غفلة , أسبح في فضاء مكتظ بأجساد غريبة....أسقط إلى الأعلى مبتعدا, مهزوزا بأجنحة مكسرة.

لابد ان روحي مسكونة بالأشباح , مثل بعض الشخوص في الحكايات التي كانت ترويها لنا المرحومة والدتي......

أهمس مناجيا نفسي بأن خير ما أردده هي بعض التراتيل.... أتلوا دعوات من ابتكاري..... أرسم مخلوقات طيبة في مخيلتي سوف تعمل على لمّ شملنا ..

أتوقف ... .

أتناول بعض المسكنات ...

أذهب الى السخرة ..

.أعود مثلي مثل الآخرين ....

أقوم بكافة المهام الملقاة على كاهلي , دون أن يشك أحدا ممن هم حولي بأنني أسير في المنام.

حين أعود إلى القن يكون المساء قد حلّ ...

أتناول ما قدمته لنا المنظمة من أرزاق ....

أتمدد على فرشة اسفنج مضغوط , ممددة على الأرض ....

أحاول الاسترخاء بعد عناء يوم طويل ...

أنا........

في......

الانتظار ..

أغمض عيني ...

لا بأس أن تأتي أحلام النهار الآن ...

كل شيء يصبح أجوفا...

لا أثر لحلم .. بل رياح عاتية تدفع دماء ساخنة في أوردتي باتجاهات مخالفة.... تصاحبها جلبة لا مثيل لها داخل رأسي حتى الصباح.

فرمز حسين

ستوكهولم

2015-01-21

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter@farmazhussein

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 02:20

قصيدة / وثبتكَ أنت - سفيان شنكالي



إن جفّ فيكَ الدمع
وانصاع وراء التهدءة
خدّك المنحني ..
فاعلم أن المقبِلَ
قد أُقرّ ..
واسترَق السمسار
منى الأشراف..
وأجل البقاء توكّلهُ
أذناب المستبدين
وأنتِ الساكن المغلوبُ
لا صورة في مرآتك
تبدي وجهك الـ لا هجين
إن تمازج الدّم
بطوية الأيام الراحلة
ونسيتَ منْ أراقهُ..
منْ أدخلك مقصلة النبيّ
فإنّك تخْلِفُ لحناً حزيناً
يشبُّ إثركَ..
يترك الجرح منفتحاً
دمكَ هو أنتَ,
وروح العزيمة,
والتاريخ المشرب بالدم ,
وأصالة الجبل المُنجد
هو جدّك العنيد..
ترك بصقة فوق سكين ذابحه
هو طفلك الشهيد الظامئ..
دمكَ المتّجرُ بأصالته
هو المرأة المنتهكة عفّتها
..وإن غفلتَ الطعنة
..كانت مباغتة
أرادوا بك وليمة
هو صمودك دون نهضة
فكن أنتَ..
للحطب ريحٌ ثم لهيبك
لا تنصرف.. مازلت حيّاً
هذا دمك , وهذه أرضُك
لتستعيد وجهكَ الأبيض
دعكَ من صنّاع الخيبة
ما دام الجبنُ سيداً
لا تعترف.. انهض..
لنقطع الذيل معاً
الهزيمة في انصهارك
كن كعِرقك
أزلي التغلغل .. جبليّ البقاء
يكفيكَ هروباً..
ما تبقّى لنا شيءٌ
لأجله نهرب,
وفوق الأكفّ أكفان الأطفال
ووراءك العِرض يدعوا
للثأر والنهضة والوحدة
وإلا فلا حاجة لتتنفس .

الخميس, 22 كانون2/يناير 2015 02:19

عندما يأتي المساء... حيدر حسين سويري

 

************************

عندما يأتي المساء

تهدأ الأصوات،

إلا في السماء

ويذوبُ النجم

في وسط الضجيج

يُخفت الأضواء

في الأُفق البعيد

حين يظهرُ طارئٌ

عند المساء

....................................

عندما يأتي المساء

أشتهيكِ موقداً

بات يحتظن اللهيب

يتجددُ كلَّ حينٍ

في شروقٍ ومغيب

يتلوى تحت سجني

وسياطي من جليد

قد تدحرج

فوق وديانٍ وتعلوها جبال

إكتست لون الضياء

وإختفت عنها الصخور

فهي ناعمةٌ

كذرات الهواء

.................................

عندما يأتي المساء

وشعاع النور..

تخنقه السماء

تهربين

من زحامات النفايات

وأصوات الطنين

وإلى كهفي المتيم

تلجأين

أنت غير الناس

فيما تسلكين

أنتِ حواء

إحتوت في ذاتها

كيد النساء

وغوايات الرجال الحاذقين

فغدت كل النساء

عندما يأتي المساء

....................................20/1/2015

من المتعارف عليه إن لكل شيء مقدمة, وهذه المقدمة هي عبارة عن اجتماع ظروف معينة مع بعضها فتكون هذه المقدمة, فمثلا الأوبئة والأمراض نلاحظ إنها تكثر في مجتمعات وتقل في مجتمعات أخرى والسبب في ذلك هو توفر ظروف موضوعية لانتشارها في هذا البلد وانعدامها في البلد الأخر, وهذه الظروف هي المقدمة ونقطة البداية التي تسبب انتشار هذا المرض أو ذاك, فإذا انتفت الظروف " المقدمة " انتفى المرض وان توافرت فقد وجد المرض أو الوباء.

ومن الظروف التي تعد من مقومات أو مقدمات الأمراض هي الفقر والتخلف, وهذه الظروف أيضا لها مقدمات وأسباب في إيجادها ولعل من أهم تلك الأسباب هو الفساد الذي يصيب كل مرافق الدولة وسوء الإدارة والتخطيط الذي يصاحبه الظلم والاضطهاد والإجحاف في حق شريحة واسعة من المجتمع, مع غياب الأساليب والطرق العلاجية وتسبقها الوقائية, الأمر الذي يساعد على اتساع رقعة الفقر والفقر بدوره يولد التخلف وبالتالي تكون هناك الأمراض والأوبئة ليس الفسيولوجية فحسب بل حتى الاجتماعية والنفسية وبالتالي إيجاد بيئة مريضة غير صحية وبكل الجوانب.

هذه المقدمة البسيطة والمعروفة عند الكل أو الجل من الناس هي حقيقة تعكس بشكل أو بأخر أسباب ومقدمات إيجاد المنظمات الإرهابية وما تنظيم الدولة "داعش" إلا خير شاهد على ذلك, فان من أوجد هذا التنظيم وكما يقول المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في الحوار الصحفي مع وكالة أخبار العرب {...الذي أوجد المسمّى (داعش) هو الفسادُ والإفساد والظلمُ والإجرام وسوءُ التخطيطِ وسُقمُ العلاجِ ، وهذا نفسُه سيُبْقي ذلك التنظيم ودولتُه ويثبّتُه ويوسّعُه ويقوّيه...}.

فهذه الأسباب هي من تعمل على إيجاد تلك التنظيمات لأنه يخلق الحاضنة والبيئة المناسبة التي تجعل من بعض الأشخاص يلجأون  لهكذا أمور " التنظيمات " لأنهم يجدون فيها الملاذ الوحيد لهم والملبي لكل طموحاتهم, كما أن عدم إيجاد العلاجات وقبل ذلك استخدام أساليب الوقائية هذا يساعد على تقوية تلك المنظمات ويسبب عجز تام في مكافحتها, مثلها كمثل الأوبئة تماما.

وهنا الأمر لا يقتصر على الدولة أو المؤسسة الحكومية وإنما يتعداه إلى المؤسسة الدينية فهي تتحمل المسؤولية أيضا إذ إنها بطريقة أو بأخرى تساعد على خلق بيئة مماثلة وذلك من خلال عدم قيامها بمهام القيادة الدينية الصحيحة من قبيل التوعية والتوجيه والإرشاد والتقويم والتحصين الفكري والعقائدي بالإضافة إلى إقصائها للقيادات الدينية الحقيقية ممن تمتلك العلمية والفهم والوعي الراجح جدا وتسليم الزعامة لمن هم لا يملكون حظا من العلم, مع ابتعاد المؤسسة عن الشارع والقطيعة التامة مع رعاياها بحيث لا تدافع عنهم بل العكس من ذلك وهو قيادة الناس إلى الهاوية والهلاك من خلال التشخيص الخاطئ إن لم يكن مقصود.

كما لا ننسى إن ركون المؤسستان الحكومية والدينية إلى الدول التي تبحث عن إيجاد بؤر الفساد لخلق مثل تلك المنظمات هو من أهم الأسباب لان تلك المؤسستان تصبحان عبارة عن أدوات طيعة بيد تلك الدول وبالتالي وبسبب تأثيرهما بالشارع يصبح تمرير مشاريع الدول سهل جدا من خلال تلك المؤسستين.

وبما أن الوضع في العراق الآن هو خارج نطاق الوقاية لان الوباء انتشر واخذ مأخذه, فان السبيل الوحيد للخلاص من هذا الوباء هو استخدام الطرق الصحيحة في إيجاد العلاج واستخدامه, وهذا يلزم المسؤولين وأصحاب القرار بان يكونوا على قدر عالي من الوطنية والمسؤولية ويتمتعون بحب الوطن والولاء له بعيد عن الطائفية والمذهبية أو المصالح الشخصية ومصالح الدول التي تتدخل في الشأن العراقي, وكما يقول المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في الحوار الصحفي مع وكالة أخبار العرب {... أما نهاية الحرب فليست مستحيلةً بل وليست مستبعدةً لكن تحتاج لمقدماتٍ وظروفٍ خاصةٍ لابد من تحقيقِها وتحقّقِها وبعدها يمكن رؤيةُ وتحديدُ السقْفِ الزمني المحتمَل لنهايةِ الحرب...}.

فالعلاج لهذا الوباء ليس مستحيل وإنما يحتاج لتحقيق ظروف موضوعية وهذه الظروف تحتاج إلى قيادة حقيقية صادقة ووطنية نزيهة غير تابعة أو خاضعة لأي أجندة خارجية سواء كانت شرقية أو غربية, مع عدم الاتكال على جهة دون أخرى من الجهات العراقية المخلصة والوطنية وإشراك الجميع في العمل على الوقوف ضد هذا المد الإرهابي بالإضافة إلى محاولة ردم الحواضن من خلال تلبية جميع المطالب المشروعة والقانونية والدستورية التي يطالب بها الشعب, هذه الأمور وغيرها إن تم العمل بها وبشكل حازم وصادق وبروح وطنية عراقية عالية في حينها يمكن القضاء والخلاص من الوباء أو على الأقل الحد منه.

نظمت الإدارة الذاتية في مدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في المقاطعة.

هذا وشارك في الاحتفالية ممثلون عن كافة المؤسسات والاحزاب السياسية ومكونات مقاطعة الجزيرة.

وأقيمت الاحتفالية في صالة الروابي وزينت الصالة بصور المناضلين وشعارات جميع الهيئات في حكومة مقاطعة الجزيرة.

وشارك في الاحتفالية كل من الحاكمة المشتركة في مقاطعة الجزيرة هدية يوسف، رؤساء جميع الهيئات في الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة وممثلين عن العديد من الأحزاب السياسية والمؤسسات في مقاطعة الجزيرة بالإضافة لممثلين عن جميع مكونات وشرائح مقاطعة الجزيرة حيث حضرت كل المكونات وهي ترتدي لباسها الفلكلوري.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت بعدها ألقيت عدة كلمات باسم الإدارة الذاتية منها كلمة الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة القتها هدية يوسف، باسم رئاسة المجلس التشريعي حكم خلو، وباسم هيئة شؤون الشهداء حسين شرف، باسم اتحاد ستار وليدة بوطي، وكلمة نائب وزير هيئة الشؤون الدينية عن الكرد الايزيديين برهان عبدي.

وتطرقت الكلمات بمجملها بالحديث عن مآلات الوضع السياسي والاجتماعي في روج افا عامة ومقاطعة الجزيرة خاصة بعد مرور عام على إعلان الإدارة الذاتية، حيث يتعايش في هذه الرقعة من الأرض مختلف مكونات وأديان المنطقة، فهذه الادارة استطاعت أن تكون حلاً مناسبا لجميع المكونات وادارتها لنفسها بشكل حر وديمقراطي.

كما واشارت الكلمات الى أن الادارة الذاتية وما تضمه من أعراق مختلفة هي الحل والنموذج الذي يجب الاقتداء به للوصول الى سورية وشرق اوسط ديمقراطيين يقومان على مبدأ العدالة والعيش المشترك.

وجاء في سياق الكلمات “انه بالإدارة  الذاتية استطاعت روج آفا أن تجابه كافة الهجمات التي ارادت النيل من ارادة جميع المكونات والتي حاولت نشر النعرات الطائفية والعرقية بين ابناء الجزيرة”.

كما وتحدث خلال الاحتفالية رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة أكرم حسو واشار خلال حديثه إلى الانجازات التي قدمتها الادارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة خلال العام المنصرم لروج آفا.

وتابع حسو أن أهم عمل قامت به حكومة الجزيرة كان افتتاح مخيم نوروز ومساعدة الكرد الايزيديين.

وأكد حسو أن 86% كانت نسبة  تنفيذ المشاريع والأعمال التي وضعت كمخطط للعام المنصرم للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة.

واستمرت الاحتفالية بقراءة رسالة منظومة المجتمع الكردستاني والاستماع الى صوت أنور مسلم رئيس الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني الذي بارك فيها مرور عام كامل على إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة.

هذا وبعد الانتهاء من القاء الكلمات توجه جميع الحضور إلى دوار أوصمان صبري حيث كان  الاهالي بانتظارهم، واقيمت هناك مراسم عسكرية شارك فيها أعضاء من قوات الدفاع الذاتي، قوات الاسايش والسوتورو وشرطة المرور”الترافيك”، ليتوجه الجميع بعدها إلى ساحة الملعب الغربي التي زينت أيضا بصور المناضلين وأعلام وشعارات جميع الهيئات في الادارة الذاتية لتقدم هناك فرقة الشهيد وارشين للرقص من حركة الثقافة والفن بتربه سبيه العديد من الرقصات الفلكلورية الكردية، كما قدمت فرقة بوميا السريانية رقصة باسم اللوحة الجزراوية صورت لجميع المكونات والطوائف لمقاطعة الجزيرة من كرد وعرب وسريان .

هذا وانتهت الاحتفالية بمباركة الإدارة الذاتية على ذكراها الأولى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي وحدات حماية الشعب والمرأة وتنادي بحياة المناضلين.


anf

السومرية نيوز/ دهوك
أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الأربعاء، عن مقتل 30 عنصراً من "داعش" بينهم مسؤولين عسكريين بقصف جوي عنيف شمالي الموصل، وفيما أشار إلى أن قوات البيشمركة استعادت السيطرة على سبع قرى تابعة لناحية وانة، أكد اقتراب تلك القوات بحدود 17كم من مركز الموصل.

وقال مسؤول إعلام الحزب في الموصل سعيد مموزيني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "طيران التحالف الدولي قصف، اليوم، مواقع تنظيم داعش في منطقة الشلالات شمالي مدينة الموصل، ما أسفر عن مقتل 30 عنصرا من التنظيم بينهم مسؤولين عسكريين"، مبيناً أن "القصف أسفر أيضاً عن تدمير 10 مدافع تابعة لداعش".

وأضاف مموزيني، أن "البيشمركة اقتربت من مركز الموصل بحدود 17كم"، لافتا إلى أن "مهمة البيشمركة هي تقديم المساعدة للجيش العراقي للدخول إلى المدينة".

وتابع مموزيني، أن "قوات البيشمركة سيطرت على قرى (تل الذهب، كفرج، حسن جلا، شيخة، تل خدر، تل زين ، وديري) التابعة لناحية وانة شمالي مركز مدينة الموصل"، منوهاً إلى أن "تلك القوات تحاصر مركز الناحية ذاتها، في حين أن العبوات الناسفة والمتفجرات على الطرق أعاقت دخول البيشمركة إلى مركز الناحية".

وكان مموزيني قد أعلن في وقت سابق من اليوم الأربعاء، عن مقتل 28 عنصرا من "داعش" في هجوم لقوات البيشمركة أسفر عن تحرير أربع قرى شمال الموصل.

يذكر أن قوات البيشمركة استعادت السيطرة على مناطق واسعة متاخمة لإقليم كردستان في الموصل، في حين ما زالت مناطق أخرى خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" الذي اجتاح المحافظة في (10 حزيران 2014) وانتشر أيضا في محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك والأنبار، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من تحرير أغلب تلك المناطق.

باريس، فرنسا (CNN)—كشف مصدر أمني على إطلاع بسير التحقيقات في الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس، عن وجود إشارات تدل على طلب المشتبه بهم بمعاونيهم بمغادرة البلاد قبل البدء بالتحقيقات.

وبين المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لـCNN أن المخاوف تتمحور حول وجود ستة من هؤلاء المعاونين في سوريا واحتمال عودتهم لبلادهم في أوروبا لتنفيذ المزيد من الهجمات.

بغداد-((اليوم الثامن))

اتهمت النائب عن ائتلاف دولة القانون نهلة حسين الهبابي، الأربعاء، قوات البيشمركة بمحاولة تغيير ديموغرافية المناطق المتنازع عليها، وفيما بينت أن محافظ نينوى ورئيس إقليم كردستان منعا عشرة آلاف مقاتل من تركمان تلعفر ومقاتلي الشبك والايزيدية من تحرير مناطقهم والالتحاق بالحشد الشعبي ، طالبت الحكومة بموقف حقيقي حول سيطرة قوات البيشمركة على مناطق متنازع عليها.

وقالت الهبابي في مؤتمر صحفي إن “الجميع يعلم أن إدارة إقليم كردستان هي التي كانت تسيطر على مناطق ضمن المادة 140 ،لكن سرعان ما انسحبت منها لتخضع تحت سيطرة من لا يرحم من زمر الإرهاب وداعش في مناطق بعشيقة وسنجار والساحل الأيسر من الموصل”.

وأضافت أن “ما يثير الاستغراب هو انسحاب البيشمركة من سنجار وترك أهلها للتعرض للقتل والانتهاك ثم تعود مرة أخرى لتعلن منعها أي جهة حكومية كانت أو غيرها من التدخل في إدارة القضاء دون أن نسمع أي رأي من الحكومة بهذا الموضوع كما أنه هنالك تساؤل آخر عن أسباب حرمان اثيل النجيفي ومسعود بارزاني عشرة آلاف مقاتل من تركمان تلعفر ومقاتلي الشبك والايزيدية من تحرير مناطقهم فهل هي محاولة لتغيير ديمغرافية تلك المناطق”.

وتابعت “كما نتسائل لماذا منعت البيشمركة وإدارة إقليم كردستان النازحين الذين هربوا من نار الزمر التكفيرية من الوصول إلى مناطق آمنة ليكونوا بعيدين عن خط النار؟”، مطالبة الحكومة بـ”الوقوف موقفا حقيقيا حول سيطرة البيشمركة على مناطق متنازع عليها ومنعها من محاولة التغيير الديموغرافي فيها “.