يوجد 769 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 13:09

الحكيم يٌقتل مرتين - سعد الفكيكي

كان شخصُ عالم مجاهد، درس علم الاصول في النجف الاشرف، ومارس التدريس في ستينيات القرن الماضي في كليات(اصول الدين ببغداد، جامعة الامام الصادق/ قسم الماجستير في طهران، جامعة المذاهب الاسلامية لعلم الاصول) كما درس على مستوى البحث الخارجي وكان يمثل والده( المرجع الكبير) في العديد من المناسبات، وساهم في العديد من المؤتمرات والندوات الفكرية العلمية والثقافية، وقدم بحوث في التفسير والفقه والتاريخ والاقتصاد والسياسة والاجتماع والفكر الاسلامي، وصدرت له العديد من المؤلفات منها( تفسير سورة الحمد، علوم القرأن، الحكم الاسلامي بين النظرية والتطبيق، الوحدة الاسلامية من منظور الثقلين، ...وغيرُها كثير) واعماله لا تعد ولا تحصى، وكانت حياته مليئ بالنشاط والكلام عنه يطول ويحتاج الى صفحات.

آية الله العظمى السيد( محمد باقر الحكيم )(قدس) ابن المرجعية البار والبطل الهمام، ولد عام 1939 واستشهد في النجف الاشرف عام 2003 بعد تادية خطبة وصلاة الجمعة في الصحن الحيدري الشريف، وطالته يد الغدر في ذلك اليوم ليكون الى جوار ربه شهيدأ مع كوكبة من الزوار والانصار.

ان نضال وجهاد الحكيم في مقارعة الظلم والدكتاتورية، لا يضاهيه شيء، وهو من اوائل المؤسسين للحركة الاسلامية في العراق، وقد انتخب رئيساً للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية عام 1986 الى استشهاده، وكان له الفضل الكبير في تغيير نظام الحكم في العراق، ووصول العديد من قادة اليوم في الساحة السياسية الى سدة الحكم، واقل تكريم لذكرى هذا العالم المجاهد(قدس) هو ان يطلق اسمه على الصروح الحضارية الثقافية وغيرها، كما يجري في كل دول العالم، ولا سيما ان تياره الموجود في الساحة السياسية فاعل ويساهم في انضاج تجربة العراق الديمقراطية، ولم ندرك يوماً ان يتم استبعاد اسمه حتى من الاكاديميات التعليمية في العراق بأيعاز من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فهل اسم الحكيم اصبح يخيفهم مثلما يخيفهم اسم الامام الحسين(ع)؟

عذراً ايها الأديب، عليك ان تقراء وصية الامام الراحل( الخميني ) الى السيد محمد باقر الحكيم عام 1984...، لكي تعلم انك مع اي الفريقين...!

سعد الفكيكي

الاثنين 5 /12 / 2013

البرلمان من أرقى المؤسسات الدستورية التي تنتج منها جميع الحكومات وتبنى بها المؤسسات التشريعية الأخرى والرقابية ، ويُعتبر البرلمان إحدى أهم المؤسسات الدستورية في النظم السياسية المعاصرة انطلاقا من الأدوار التي يؤديها في المجال التشريعي والرقابي على أعمال السلطة التنفيذية.
بالرغم من معاناة البرلمان كمؤسسة دستورية تشريعية ، والإهمال الواضح وضياعها في ظل حكومات متعاقبة لم تترك لها أي دور رقابي لحركة مؤسسات الحكومة التنفيذية ، إذ أضحى البرلمان بلا برلمانيين ، وأن وجدوا فهم يأدون أدوار روتينية لاعلاقة لها بأدوارهم التي رسمها لهم الدستور ،فمن تراشق وشتائم في البرلمان ، إلى تراشق إعلامي وصل إلى حد التشهير الواحد بالآخر على شاشات الفضائيات حتى أصبح البرلمانيين أضحوكة في العالم العربي والدولي ، ناهيك عن المستوى الضحل الذي وصل إليه بعض النواب في الرقص على معانات الناس وجراحهم ،هذه المؤسسة التي تحكم البلاد وتصون دستوره ، وتحمي مصالح وحقوق شعب أنتخبهم ممثلين له في تغيير الواقع المرير في سنون الظلام التي مرت على العراق .
ان تجربتنا مع النظام الديمقراطي خلفت لنا تناحرات وتجاذبات سياسيه أشغلت السياسي العراقي عن القيام بواجبه الفعلي المتمثل بتقديم الخدمات والرقي الاقتصادي, كما ان الحكومات التنفيذية التي انبثقت عن هذا النظام كانت حكومات محاصصة سياسية والتي لا نراها تخدم الواقع العراقي الذي تعطش للأعمار والنهوض بعد حرمان دام لسنين .
وها هي جلسات البرلمان العراقي المنتخب شاهدة على غياب العشرات من أعضاءه بالرغم من أن عددهم 325 برلماني فقط، والغريب أن لا محاسبه  لهذا التغيب والتسيب والاستهتار بمصالح الشعب العراقي والذي أصبح العوبة بيد هواه السياسة والمتصارعين على ماله ومصالحه ومستقبله ، والأكثر غرابة أن يقبضوا منافعهم الخيالية وراتبهم الخيالي دون كد وعناء ومنهم من يواضب على عدم الحضور...!
ولو غاب موظف حكومي في الدولة القانونية فيقطع راتبه وفقاً للقانون ويتم سؤاله وحسابه كما ورد في القانون ويعاقب إن تكرر ذلك بعقوبة تصل للفصل من الوظيفة على حد القانون، ولكن صناع القوانين الذين من المفترض أنهم قدوة المجتمع باحترام القانون .
فالصراع السياسي هو المسيطر على مقاليد الأمور في البرلمان فأصبح يعمل من واعز منطلقاته في هذا الصراع متعديا على كل الحدود التي رسمها الدستور والقانون ومتجاوزا للشرع والضمير والعقل ففقد أهم مقوم لعمله وأصبح كيانا متعنت  بمصالح كتله وأحزابه دون مصالح الشعب وعلى حساب فساد الدولة عبر حماية المفسدين .
البرلمان الذي يدار من أشخاص يعدون على أصابع اليد الواحدة ، لا يمكن أن يكون برلماناً يمكن ان يضع الشعب ثقته فيه ، وان يامن على مصالحه معه ، وطريقه تعاطيهم بانتقائية مع القوانين التي تمس وتخدم المواطن البائس الذي كان سبباً مباشراً في تصدي سياسيو العراق مناصبهم آليوم .
السؤال المطروح هل نحن دولة لها سلطة تشريعية حقيقية ام إنها مجرد اسم يشغل حيزا في تصريحات من يجلسون تحت قبته التي تحولت للنزاعات والخلافات وتنفيذ الأجندات التي عطلت وشلت حركة ذلك البرلمان الذي يقدم للشعب العراقي أي فعل حقيقي سوى الأزمات.



اولا / بين السنما والإرهاب الجماهيري وشيجة متينة ! اذ يمكن القول ان السنما منذ الصامتة الى الاسود والابيض الى الملونة الى ذات الابعاد الثلاثة شجعت بشكل وبثان على شيوع ثقافة الجريمة ابتداء من اللص الظريف الذي يقتل المئات لينقذ طفلة مثلا الى طرزان المتوحش الذي يعتمد سكينه في حل مشاكله الى جيمس بوند الى الرجل الوطواط الى رامبو الى افلام الفريد هتشكوك وافلام اجاثا كريستي  الى افلام الكاوبوي التي اشاعت ثقافة الشعب الغبي المجرم ( الهنود الحمر ) والكاوبوي البطل الذي يصفق لجرائمه حيال الشعب الهندي الاحمر المسالم ! ثم جاءت افلام الخيال العلمي لتشوه حساسية الانسان في الانسان فثمة حروب في المجرات بين شعوب المجرات وثمة عصابة في مركبة تفعل ما تشاء متى ما تشاء ! وقد حول الكثير من افلام هوليود العدوانية الى افلام كارتون لكي يتشرب منها الاطفال  وينشأوا عليها ! وقد حذر المفكرون من ثقافة الموت والارهاب اللتين تشيعهما افلام هوليود دون ان يلتفت اليهم احد ! ان الثقافة السينمية الهوليودية مسؤولة من جانبها عن اشاعة ثقافات مثل تبادل الرعب والمسدس وفنون القتل ولم يعد بمقدور المربين ايقاف تسانومي سينما الارهاب والرعب ! والمفزع حقا ان سنما الارهاب والقتل المجاني انتقلت الى الاطفال ايضا من خلال الالعاب الالكترونية فالطفل الرابح هو الذي يقتل اكبر عدد من الاعداء ( !! ) فضلا عن اختراع مخلوقات بشرية مشوهة مرعبة حتى في الاحلام واختراع حشرات وحيوانات كبر الواحدة منها تعدل الف قطار وارتفاعها يبلغ طول اربع ناطحات سحاب بحيث هذا الوحش او ذاك يدعس بقدمه ناطحات السحاب والناس يبدون مثل ذرات ضوئية ! والمفجع ايضا وايضا ان العقل السينمي  الذي اكتشف الربح الفلكي من افلام الارهاب والهلع والقتل المجاني والخيال العلمي هذا العقل بات نموذجا للشركات السينمية في العالم والسؤال الى متى يستمر الارهاب السينمي حاضنة الارهاب العالمي ؟
ثانيا / بين التاريخ والارهاب الديني العالمي جذور متينة قوية متجددة ! فمنذ دون التاريخ من خلال الاساطير والانسان المسالم هو الضحية ! واذا دخلنا عصر التدوين الفينا شبق المؤرخين لحكايات الدم والبشاعة ! حروب طروادة حروب العرب قبل الاسلام التي سميت ايام العرب مثلا ثمة حرب من اجل فصيل ناقة تذابح عليها العرب اربعين سنة ! واد البنات والسبي الغوغائي واذا جاء الاسلام الحنيف اختطفته البداوة واعملت السيوف في الرقاب لمسوغات ظاهرها ديني وباطنها شبق الدم ! وقل مثل ذلك في   الحروب الصليبية التي كانت تحمل صليب السيد المسيح كذباً ومينا ! فالمسيح قال احبوا اعداءكم ! فكيف افتأت المتمسيحون !!  والغزو  شريعة   الامم  المتعطشة للدم ! المغول وما صنعه بالمسلمين ! حتى وصل المؤرخون بنا الى حكم العوائل مثل العائلة الاموية والعائلة العباسية والعائلة العثمانية وقد ابدع المؤرخون الغافلون او المستغفلون في تسويغ القتل فشاعت اسباب للارهاب ذات مكر عظيم مثل القتل صبرا وبدم بارد للمتهمين بالتسوية بين الشعوب والزندقة والشعوبية ! والتاريخ حدثنا بشهية عن الارهاب الكبير في فتنة مختلقة اسمها خلق القرآن ! والضحايا دائما هم الابرياء فلا الاسلام العظيم ولا  المسحية السمحاء يرضيان بأنهار الدماء البريئة ! .
ستيف جورج وسمير حداد وسنما التسامح -------------------------------
جاءت الديانات السماوية  في حقيقتها لتنشر المحبة بين الشعوب وتنتزع الكراهية من نفوس الناس وتشيع التسامح والتآلف والتكافل بين الناس جميعا دون الالتفات الى اللون والعنصر واللغة والدين والجغرافيا ! الديانات السماوية مبرأة بالمطلق من العقليات الظلامية المتجلببة بالدين ومنزهة بالكامل عما يرتكبه المتسشددون والمتحجرون من كل الأديان ! فأنبياء الله لهم مرجعية واحدة هي إرضاء الخالق وهدف واحد هو إسعاد المخلوق ! هذه المنطلقات الحضارية الراقية كانت هاجس الشيخ طالب السنجري والأب حنا سولاقا كشخصيتين اجتماعيتين مختلفتي الدين مؤتلفتي اليقين ! وكانت هاتان الشخصيتان محور الفيلم المثير الذي انجزته شخصيتان الاولى امريكية وهو المخرج ستيف جورج والثانية عربية وهو المخرج سمير حداد ! ويمكننا القول ان روح الفريق الواحد بين المفكرين الدينيين والمخرجين السينميين كانت وراء وامام النجاح الواضح الذي حققه عرض     الفيلمين القصيرين  ! فإذا قلنا ان الجمهور الذي شهد الفيلمين  كان جمهورا نوعيا انتقاه فريق الاربعة بدقة شديدة ادركنا معنى احتفاء جمهور المشاهدين بالعمل!  فيلمان  سنمائيان  هما  عمل تربوي إعلامي تنويري نهد به اربعة اشخاص  ! اربعة حالمين بعالم نظيف خال من العنف الإثني  اجتمعوا وقدموا للجمهور عملا سنمائيا مغايرا بلغة الصورة العذبة الفصيحة ! وكان جمهور هؤلاء الاربعة جمهوراً نوعيا حالما متفهما للفعل وردوده دون قعقعة ! وحين حبذ لي الدكتور كمال الساعدي حضور العرض السينمي وهو  حفل ثقافي  نوعي  يتخذ من الفلم والريبورتاج سبيلا موضوعيا لترسيخ قناعات حضارية مؤداها ان الانسان هو كل شيء واهم شيء واثمن شيء في هذا العالم فاستهوتني المشاركة   في اللقاء الثقافي الفني  ! وامتلأت  القاعة المخصصة للاحتفالات والعروض في مطعم  ادونيس السابعة من مساء الخميس السابع من نوفمبر 2013    فرحب بالحاضرين المخرج الامريكي ستيف جورج وهو شاب في الاربعينات تلقى علومه في التصوير والاخراج بالجامعات الامريكية كما رحب بالحضور  رفيقه المخرج  سمير حداد وهو رجل في الخمسينات  من عمره تلقى علومه في الجامعات العربية والامريكية واخرج عددا من الافلام والريبورتاجات بالعربية مرة وبالانجليزية اخرى وقد نالت اعماله شهرة جيدة   وبخاصة اعماله المشتركة مع ستيف جورج ! ثم رحب بالحضور كل من  الاب حنا سولاقا راعي الكنيسة اللوثرية و الشيخ طالب السنجري فشكرنا لهما  وللمخرجين لطف الترحيب والاستقبال ! ثم جلسنا حول مناضد طويلة تحف بها مقاعد المدعوين والمدعوات ! والمدعوون بعامة خليط من عرب وامريكان ومكسيكان  والملاحظ ان الحضور النسائي كان كثيفاً بشكل ملفت للنظر وكان فاعلا ايضا !  ولوحظ حضور طيب لأسماء فنية على مستوى مشيغن مثل الفنان حسن حامد  مدير مؤسسة زرياب للاعمال السينمية والتلفازية والاعلامي المعروف  صلاح كولاتو  والمخرج والمصور القدير  صاحب شاكر  والفنان القدير ا عبد الحسين تويج والناشط خيون التميمي نائب رئيس الاتحاد الديموقراطي العراقي في امريكا والاعلامي ومدير الفضائية رامي صادق! والمصور الفنان نافع ابو ناب ذو الحضور المتميز  والدائم في العروض والمؤتمرات! فضلا عن  حضور اسماء  امريكية ذات اهتمام  فني ! وقد بدأ عرض الفيلم الساعة الثامنة مساء وهو ضمن مسلسل عنوانه (السبيل الى الاعلام ) وكان الفيلم شهادات مثيرة  جدا ادلى بها مسيحيون ومسلمون مؤداها ان كل شيء من اجل رقي الانسان وحريته ! وكانت الوشيجة التي تربط بين المركز الاسلامي وامامه الشيخ طالب السنجري والكنيسة اللوثرية برعاية الاب الامريكي من اصل عراقي حنا سولاقا مؤشرا كبيرا على امكانات نشر التسامح الديني بين الامريكيين والمسلمين ! الفلم اتبع آلية الريبورتاج السينمائي مما اشاع بين الحضور احساسا بقيمة هذا الفن ودوره  في بلورة الخطاب التسامحي الانساني بين البشر بعد ان طغى الهوس  السلفي والاصولي لدى بعض المسيحيين والمسلمين ! وانفرد التيار السلفي بخطابه القبوري الذي انتج  اعمالا انتحارية ارهابية طالت المسلم الشيعي والمسلم السني وطالت المسيحي والمندائي وهكذا  ! كان اللقاء حلقة ذات اضافة معرفية  قوامها مثقفون وفنانون وخبراء وقد عرض على الحضور فلمان قصيران استحوذا على مركزية اهتمامنا وقد صفق الجمهور عدة مرات معربا عن اعجابه مرة وتعاطفه اخرى ! وغب العرض القى كل من  الشخصيتين  الدينيتين المحوريتن محاضرةمكثفة فاوجز كل منهما من خلال المحاضرة تصوراته للنهوض بالهاجس الانساني نحو السلام العالمي والتكافل الحضاري بين الشعوب ! وكانت كل محاضرة ذات شجون فلم يعد ممكنا السكوت عما يحدث حولنا من ارهاب فكري وديني وقومي .. والسكوت هو الوجه الآخر للتواطؤ ! ولابد من مبادرات ومبادرات لايقاف التصدع في المشهد البشري !  وقد حاور جمهور  النظارة  النوعي وبطرق حضارية  الشخصيات المركزية الاربع :  المخرجين ستيف جورج وسمير حداد بوصفهما التقني ثم الشخصيتين الدينيتين فضيلتي طالب السنجري وحنا سولاقا بوصفهما محوري الفيلمين اللذين عرضا علينا ودار نقاش موضوعي عميق ومثير تمحور حول عدة نقاط بينها استكناه طبيعة العمل  وترحيله نحو مستويات اخرى وفضاءات اوسع و امتلك  النقاش جدية مدهشة ومثيرة للاعجاب بينما  قدم آخرون مقترحات خلاقة من نحو عدم الاقتصار في نشاط المخرجين على ولاية مشيغن ولابد ان يطاف بالفيلم على كل الولايات الامريكية فضلا عن البلدان الاوربية والآسيوية والأفريقية ! ومن نحو عدم الاقتصار على الدينين المسيحي والاسلامي بل لابد وان ان تشمل خارطة الطريق الديانات الاخرى من نحو المندائية واليهودية ! ومن نحو اجتراح لجنة موسعة من الجمهور الحاضر بعنوان اصدقاء حداد جورج للمساعدة في تيسير عمل المخرجين الرائدين في المتابعة والاعلام ومن نحو البحث عن التمويل والدعم لتطوير المشروع وربما تحويله من فن الفيلم الريبورتاجي القصير الى فن الفيلم الروائي الطويل مع الالتزام بالمباديء التسامحية ذاتها . ثم انتهى  اللقاء المغدق دون ان يعرف الحضور مشاريع المخرجين القادمة وميقات اللقاء الآخر بين الجمهور الفني وبين المخرجين وهي سانحة  مخلصة للسادة المعنيين بالسنما والتلفزة والتوجيه والتربية الى تكريس جهودهم الخيرة لبناء الثقة بين الاديان والطوائف والشعوب  . إ . هـ وكتبت  الاستاذة  الفاضلة فاطمة الزين هاشم بعنوان الثقافة والايمان بين التقاطع والانسجام ( وكانت ممن حضر العرض وناقش ) في صحيفة صدى الوطن جريدة العرب في امريكا الشمالية بعددها الصادر الجمعة نوفمبر 23  للعام 2013 : عبّرَ العملُ الفيلميّ السينمائيّ، ولمدّة ساعتَين، عن المدى الواسع لاندماج الشعوب ببعضِها دون النظر إلى الإنتماءات الدينيّة التي هي اليوم حديث الشارع وتجّار الدين، وقد أثبتَ ذلك باسلوبٍ سينمائيٍّ مؤثِّر من خلال ظهور شيخ عربي مسلم (طالب السنجري) وهو يمسك بيد قسّ عربي مسيحي (الأب حنّا سولاقة) وكأنّهما أخَوان حميمان..
في القِسمِ الأوّل وهما يتحدّثان عن الأخلاق الحسنة التي تمثّل المشتَرَكات الإنسانيّة بين بني البشر، وانصِهار الشعوب ببعضِها ممّا تحجبُ تماماً أيَّ مظهرٍ من مظاهرِ التفرِقة بين مسلم ومسيحي على سبيلِ المثال، لأنّنا في النهاية كبشَر، نعود لمَرجِعٍ واحد وهو الله سبحانه وتعالى الذي يرعانا جميعاً.
أمّا القِسْمُ الثاني من الفيلم فهو يحكي عن تعاون عالم آثار مسلم (الدكتور مازن مرجي) وآخر مسيحي (صديقه سامح المعايطة)، وهما ينهمكان في تأسيسِ «متحف الحصن» للتراثِ الشعبي في الأردن، وأحييا معاً العادات والتقاليد الإنسانيّة العريقة والمشترَكة لجميع أتباعِ الأديان، فأظهرا للمجتمع أنّ تآلفَ الشعوب، يُبطِلُ الإدِّعاءاتِ الكاذِبة التي تروَّج في وطنِنا العربيّ الكبير، الداعية إلى التفرقة بين الأديان، والتي هي بالنتيجة تمزِّق أوطاننا العربيّة وتدمِّر منجَزاتِ الحضارة التي تأسّستْ فيها عبرَ عشراتِ القرون، ومن ثمّ تعطي الفرصة لكلِّ خائن أنْ يدُسَّ ُسمَّهُ في حياةِ الأسرة العربيّة الكبيرة، إستناداً إلى الحصيلة السيّئة التي يعرفُها الجميع (فرِّق تسُد) كما استعرضا آفاق التقدّم والرقِيّ في حياةِ الشعوب التي تشكّل أهمَّ عناصر توحُّدِها، كما أكّدا على ضرورة عدمِ الإنجِرار وراء العنصريّة التي هي مصدر التخلّف، ودعَيا الناس إلى المحبّةِ والتآلُف.
http://www.arabamericannews.com
وبعد  فهي سانحة خالصة لتحية رجلي الدين التنويريين الكبيرين الشيخ طالب السنجري و الاب حنا سولاقا لعملهما المشترك من اجل تقارب المسلمين والمسيحيين ومن اجل السلام العالمي ولتحية المخرج الامريكي ستيف جورج والمخرج الفلسطيني سمير حداد على رؤيتهما
عبد الاله الصائغ مشيغن
الرابع من ديسمبر 2013

الغد برس/ بغداد: افاد مصدر امني في محافظة الأنبار، الخميس، بأن قيادة قوات الحدود العراقية اكتشفت ممرا سري يربط قضاء القائم بمنطقة البو كمال على الحدود العراقية السورية.

وقال المصدر لـ"الغد برس"، إن "الأجهزة الأمنية وقوات الحدود العراقية اكتشفت بالاعتماد على معلومات أستخبارية ممرا سريا يربط قضاء القائم بمنطقة البو كمال على الحدود العراقية السورية"، مبينا أن "طول الممر يبلغ اكثر من 2 كم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الممر تم هدمه وطمره بالكامل"، مؤكدآ ان "الممر يستعمله مهربون في تهريب السلع والبضاائع والأسلحة والأشخاص".

يذكر ان القوات الامنية العراقية القت القبض، في اوقات متعددة على الكثير من العناصر المسلحة، بينهم قياديون في تنظيم القاعدة، في حين احالت اخرين الى المحاكم وتم تنفيذ حكم الاعدام أو السجن بالكثير منهم، بعد اعترافهم بارتكاب عمليات قتل وتفخيخ وتفجير واغتيالات طالت المدنيين والقوات الامنية على حد سواء.

شفق نيوز/ التأم في اربيل، الخميس، المكتبان السياسيان للحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة نائب رئيسه نيچيرفان بارزاني والاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة نائب امينه العام برهم صالح، للتباحث بشأن تشكيل حكومة الاقليم المقبلة.

وقال مصدر مقرب من الاجتماع طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ"شفق نيوز"، ان المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني عقدا اجتماعا مشتركا في العاصمة أربيل، بحضور نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح، ونائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني.

واضاف ان هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها الأطراف والكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة في إقليم كوردستان.

وكان مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني قد بدأ سلسلة من اللقاءات والمباحثات مع مختلف الكتل الفائزة في انتخابات برلمان اقليم كوردستان التي جرت في 21 ايلول المنصرم، منطلقا من السليمانية بلقاء كل من الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير، ومن ثم عاد الى اربيل للقاء كل من الاتحاد الاسلامي الكوردستاني والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية والاحزاب التركمانية والمسيحية.

ع ب/ م م ص

كوباني – تستمر المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيم داعش وبعض المجموعات المرتزقة المحلية في مدينة منبج، بالهجوم على الاحياء الكردية في منبج واختطاف المدنيين، وعرف حتى الآن أكثر من 26 مواطناً ومواطنة تم اختطافهم. كما اختطفت 6 مدنيين كرد من الطبقة على سد تشرين.

حيث تستمر المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيم داعش وبعض المجموعات المرتزقة المحلية المتعاملة معها بالهجوم على الاحياء الكردية في ناحية منبج التابعة لحلب. وذلك منذ يوم أول امس. وتختطف المدنيين وتقوم بسلب ونهب ممتلكات المواطنين من منازل ومحال تجارية.

ونهبت المجموعات المرتزقة جميع المحال التجارية الموجودة على طريق الجزيرة في منبج نهباً كاملاً، كما استولت على فرن عائد لمواطن كردي في الناحية.

واختطفت تلك المجموعات العشرات من المواطنين الكرد واقتادتهم الى اماكن مجهولة. ومن بين الذين تم اختطافهم تم التعرف على كل من "عكيد وشيار محمود خشو. رمضان خشو. لقمان وعبد الرزاق رمضان خشو. صبحي شيخو. نيروز صبحي شيخو. فاطمة اسماعيل وابنتيها جيان وعيشان احمد. خليل اسماعيل. شكري وابراهيم رشو. بكري وزياد رشو. عبدو عزيز. ياسر مصطفى سلو. جمعة بطران. نوري علي بطران. ازاد حسن مامكي 7 سنوات. عبدو بوزان. بوزان كردي. حجي حمي وعائلته كاملةً. الأخوة عبد القادر ومصطفى وعلي الحلاق. الصيدلي فواز كردي".

كما اختطفت تلك المجموعات المرتزقة 6 مواطنين كرد من مدينة الطبقة التابعة للرقة، وذلك على سد تشرين، كما منعت المواطنين الكرد من عبور جسر قره قوزاق.

كما واختطفت مرتزقة داعش عدداً من المواطنين الكرد العائدين من الجزائر ومن شمال كردستان، حيث اختطفت عدداً من المواطنين الكرد العائدين من دولة الجزائر وذلك في مدينة جرابلس وهم كل من "نجم الدين محمد. باور محمد. فرزات مصطفى وهنان محمد من قرية اشقان". كما اختطفت 5 مواطنين كرد عائدين من شمال كردستان في مدينة جرابلس أيضاً عرف منهم محمد نبو من قرية خانه.

وأكدت مصادر محلية بأن مرتزقة داعش هاجمت على مدرسة الغسانية الموجودة في حي كردي بناحية منبج واختطفت 5 فتيات واقتادتهم الى جهة مجهولة، حيث لا يزال مصير الفتيات الخمس مجهولاً. ويذكر بأن مدرسة الغسانية هي مدرسة ابتدائية يتم تدريس الطلبة فيها حتى الصف السادس فقط.

كما هاجم مرتزقة داعش على قرية البالي الواقعة 7 كم غرب منبج، واختطفت العشرات من ابناء القرية ونهبت منازل القرويين.

واغلقت المجموعات المرتزقة في داعش الطريق الواصل بين جرابلس وكوباني ومنعت المواطنين من التوجه الى كوباني، كما اختطفت عدداً من المدنيين الكرد الذين كانوا موجودين في جرابلس وذلك على الطريق اثناء عودتهم الى كوباني.

(كروب)


firatnews
الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 12:57

اتفاق وشيك حول تصدير نفط كوردستان

ذكرت مصادر رفيعة في وزارة النفط العراقية، أن الحكومة العراقية عبرت عن ترحيبها بتصدير النفط من إقليم كوردستان، شرط أن تعتمد عملية التصدير على المعايير الفنية المتبعة لدى الحكومة الاتحادية، والتي تشمل تحديد الكمية المصدرة، وتسعيرها وفقاً لشركة تصدير النفط (سومو)، على أن تودع الموارد المتأتية عن عملية بيع النفط في صندوق التنمية العراقي.

وأكدت صحيفة (MENAFN) عن لجنة النفط والطاقة النيابية أنه "بمجرد العودة إلى المادة 112 في الدستور يتبين أن الإقليم قد خرق هذه المادة بتوقيعه عقود تصدير النفط مع تركيا من دون الرجوع إلى الحكومة المركزية". وتنص المادة على أن تكون إدارة السياسة النفطية بتنسيق وعلم الحكومة الاتحادية للمحافظات والأقاليم المنتجة للنفط.

وحذرت عضوة اللجنة النائبة سوزان السعد من انتشار عدوى تعاقد الإقليم مع شركات نفطية من دون العودة إلى الحكومة الاتحادية إلى المحافظات المنتجة للنفط والسير باتجاه ما يرغب به الإقليم، وظهور أزمات جديدة في المحافظات، مبينة أن هذه المشكلات مستمرة بسبب غياب التشريعات التي تنظم عمل الإقليم والمحافظات المنتجة للنفط.

وأكد سفير الولايات المتحدة لدى تركيا فرانسيس ريكاردوني، أن حكومة بلاده تريد أن تكون الحكومة الاتحادية العراقية في بغداد سعيدة بالاتفاق بين حكومة إقليم كوردستان العراق وتركيا.
--------------------------------------------------------

nna

إ: شاهين حسن

 

‎واشنطن تتحرك لـ'تفهم' طبيعة الميليشيات الإسلامية في سوريا


ميدل ايست أونلاين

واشنطن - قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الأميركية يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ترى أهمية للتعرف على الميليشيات الاسلامية في سوريا كي تزيد فهمها لنواياها في الحرب الاهلية هناك وصلاتها المحتملة مع القاعدة.

وتجري الولايات المتحدة محادثات مع مجموعات اسلامية سورية معارضة، سعيا الى التوصل لحل سياسي للنزاع الذي يدمر سوريا منذ اكثر من عامين ونصف العام، وفق ما افادت مسؤولة اميركية الاربعاء.

ولم يشأ ديمبسي القول بطريقة مباشرة ان كانت الولايات المتحدة تجري محادثات مباشرة مع جماعات معارضة اسلامية. لكنه قال ان واشنطن ما زالت تسعى لزيادة فهمها للتباينات بين الجماعات المسلحة السنية المختلفة التي يقول بعضها إنه مرتبط بالقاعدة.

وقال ديمبسي للصحفيين "أعتقد ان الامر يستحق معرفة ان كانت هذه الجماعات لديها أي نية على الاطلاق للاعتدال وقبول المشاركة مع الآخرين أم انها... من البداية تعتزم ان تكون راديكالية."

وأضاف "لذلك أعتقد ان معرفة ذلك.. أيا كانت الطريقة التي نفعل بها ذلك.. تستحق الجهد."

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء ان الولايات المتحدة ودولا أخرى أجرت محادثات مباشرة مع بعض المجموعات الاسلامية التي تقاتل في الحرب الاهلية في سوريا.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ماري هارف ان هذه الاتصالات تستثني مجموعات مرتبطة بالقاعدة مثل جبهة النصرة التي ادرجتها واشنطن على قائمتها للمنظمات الارهابية.

واوضحت هارف في تصريحها الصحافي اليومي "اننا نجري حوارا مع عينة واسعة من السوريين فضلا عن مسؤولين سياسيين وعسكريين من المعارضة بمن فيهم مجموعة كبيرة من المجموعات الاسلامية. لكننا لا نتحدث الى الارهابيين، الى المجموعات (...) المصنفة منظمات ارهابية".

واضافت ان "الواقع على الارض" هو ان "ثمة مجموعة واسعة من المجموعات التي تتشكل منها المعارضة"، في حين افادت صحيفة وول ستريت جورنال ان دبلوماسيا اميركيا توجه الى سوريا للقاء مجموعات اسلامية.

وبات الاسلاميون يشكلون القوة الابرز في صفوف المعارضة المسلحة ضد نظام الرئيس بشار الاسد ويبلغ عددهم عشرات الاف المقاتلين.

وكانت سبعة فصائل اسلامية اساسية تقاتل في سوريا ضد النظام السوري اعلنت قبل اسبوعين اندماجها لتشكل "الجبهة الاسلامية"، في اكبر تجمع لقوى اسلامية يهدف الى اسقاط الرئيس السوري بشار الاسد وبناء دولة اسلامية في سوريا.

الا ان هذه الجبهة نفت استهدافها للاقليات مؤكدة انها لا تريد نظاما قمعيا.

وتخسر المجموعات المعارضة غير الاسلامية، مثل الجيش السوري الحر، من نفوذها على الارض بعدما باتت تخوض معارك ضد قوات الاسد ومجموعات قريبة من القاعدة في الوقت نفسه.

وتهدف الولايات المتحدة الى اقناع المجموعات الاسلامية بدعم مؤتمر السلام من اجل سوريا المزمع عقده في جنيف في 22 كانون الثاني/يناير المقبل والمعروف باسم "مؤتمر جنيف 2".

واشارت هارف الى انه "نظرا الى عدم امكان حصول اي حل عسكري، نحتاج الى ان تؤيد هذه المجموعات فكرة انه يجب ان يكون هناك حل (سياسي)".

ورفضت المتحدثة الاميركية تسمية المجموعات التي تجري واشنطن معها محادثات، مذكرة بان المساعدات الاميركية تذهب حتى اللحظة فقط الى المجلس العسكري الاعلى للجيش السوري الحر بقيادة سليم ادريس.

ولم تحدد المعارضة السورية ممثليها الى مؤتمر جنيف 2.

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 10:32

صحف: تراجع شعبية تركيا بين العرب

الأهرام

وتحت عنوان "استطلاع‏:‏ تراجع شعبية تركيا في المنطقة بسبب سياساتها ضد مصر وسوريا،" كتبت صحيفة الأهرام المصرية: "كشف استطلاع جديد للرأي أن شعبية تركيا في منطقة الشرق الأوسط تراجعت إلى المرتبة الثالثة نظرا لسياسات أنقرة غير المحايدة في كل من مصر وسوريا‏."

وأكدت مؤسسة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية التي أجرت الاستطلاع أن دولة الإمارات العربية اصبحت البلد الأكثر شعبية في المنطقة بدلا من تركيا.

وأشارت الصحيفة أن النتائج تظهر تدني مستوي شعبية تركيا بين دول الشرق الأوسط إذ أنها، وقبل عامين فقط، كانت في المرتبة الأولى بلا منازع بنسبة بلغت 78 في المائة.

cnn

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 10:30

محمد واني - العراقيون مختلفون في كل شيء

العراقيون حالة خاصة في كل شيء، لا يشبهون الاخرين في جوانب كثيرة لا تعد ولا تحصى، يعيشون في عالم خاص، مليء بالزهو الزائف والتناقض الصارخ وخيال غير حقيقي صنعوه لانفسهم عبر التاريخ، وظلوا فيه ولم يغادروه لحد الان.. انعكست هذه الحالة الخاصة على طبيعتهم الانسانية وحولتها الى كتلة من نار مستعرة، كل من اقترب منها احترق فيها، وكل من خالفهم الرأي او دخل معهم في صراع من اي نوع لم يخرج منه سالما، لم يدرك هذه الحقيقة الكثيرون الا بعد فوات الاوان، لو ادركت العائلة المالكة انها ستباد عن بكرة ابيها بالصورة الوحشية التي جرى فيها عام 1958 على يد العراقيين، لما توددت لهم ووثقت بهم وقبلت ان تحكمهم اصلا، ولو عرف الزعيم «عبدالكريم قاسم»الذي قاد المجزرة الوحشية ضد العائلة المالكة نفسها انه سوف يعدم بدون محاكمة وبدم بارد من قبل العراقيين لما تجشم عناء الثورة «من اجلهم!» وخدع بالشعارات الزائفة التي كانوا يرددونها امامه، «ماكو زعيم الا كريم».. ولو ادرك الاكراد ان العراقيين سوف يهدمون مدنهم وقراهم على رؤوسهم ويغتصبون بلادهم ويقصفونهم بالقنابل السامة ويدفنون اكثر من 180 الف انسان من اطفالهم ونسائهم وهم احياء في عمليات انفال ظالمة جهارا نهارا وامام اعين العالمين، لما وافقوا على الانضمام الى العراق عندما خيرهم الانجليز في استفتاء عام اجروه في ولاية الموصل السابقة «كردستان الحالية» في بداية تأسيس الدولة العراقية عام 1921 بينه وبين تركيا.. وابتدأوا مع العراقيين رحلة العذاب والهوان التي لا تنتهي.


"الوطن"القطرية

 

أربيل / خاص

أستقبل فلاح مصطفى ، مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة أقليم كوردستان ، السيد نقولا نحاس وزير الأقتصاد والتجارة اللبناني .

خلال اللقاء الذي حضره كاروان جمال ، نائب مسؤول الدائرة وعدد من المستشارين والمدراء ، عبر السيد  نقولا عن شكره وتقديره للآستقبال الحار في الأقليم وأشاد بالتطور الكبيرفي الأقليم في كافة المجالات خلال فترة وجيزة.

السيد وزير الأقتصاد والتجارة اللبناني اكد على  أن التأريخ يعلم الشعوب ويلزمها أن تبني مستقبلها بالاستفادة من ماضيها وبدون غض النظر عن الأزمات والحروب والويلات، مبينا ان علينا أن نتعلم من تجاربنا ونبني كياننا ومستقبلنا بايدينا.

مسؤول العلاقات الخارجية رحب بالضيف بأسم الحكومة وطيب الأقامة في أقليم كوردستان ، وقال : كنتم السباقين الى كوردستان قبل الأخرين وهناك تواجد واسع للقطاع الخاص اللبناني يعملون في الأقليم .

كما رحب بقرار الحكومة بافتتاح قنصلية في الأقليم مؤكدا على ان افتتاحها  ستطور العلاقات الثنائية في كافة المجالات ، السياسية ، الأقتصادية ، الثقافية و السياحية.

في محور أخر تحدث فلاح مصطفى عن التداعيات الراهنة في المنطقة وبالأخص قضية سوريا وتواجد اللاجئين السوريين  بشكل كبير في دول الجوار ،  وتأثير ذلك  على دول المنطقة بشكل عام، ولابد من حل سياسي سريع لأعادة الأستقرار الى المنطقة.

في ختام اللقاء أكد الجانبان على اهمية تقوية العلاقات بين الاقليم و لبنان بشكل يصب في مصلحة الطرفين.

حكومة أقليم كوردستان - العراق

دائرة العلاقات الخارجية

 

افتتح مبنى السفارة الجديد * توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال توليد الطاقة

الدوحة: «الشرق الأوسط»
أجرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، محادثات في الدوحة التي زارها لعدة ساعات أمس، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث بحثا سبل تطوير العلاقات وسبل دعمها وتطويرها في كافة المجالات، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع في سوريا.

وافتتح أردوغان المبنى الجديد لسفارة بلاده، برفقة الشيخ عبد الرحمن بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، إلى جانب عدد من المسؤولين في البلدين وسفراء الدول العربية والأجنبية في الدوحة. وشكر رئيس الوزراء التركي في كلمته الشيخ تميم على تخصيصه مكانة ومساحة كبيرة للسفارة التركية. وأعرب عن سعادته الكبيرة بحضور تدشين المقر الجديد للسفارة التركية في دولة قطر، مشيرا إلى أنه سبق وأن زار الدوحة واطلع خلال زيارته على مراحل بناء مبنى السفارة. وأكد أن العلاقات التركية القطرية تشهد تطورات كبيرة في شتى الأصعدة «وهذا ما نلمسه من خلال تبادل الزيارات الكثيفة»، مؤكدا أن هذه الصداقة والأخوة تزداد بالاستثمار المتبادل بين البلدين.

وأضاف أردوغان «لنا تاريخ مشترك يمتد إلى قرون، ونحن قد اعترفنا ببعضنا البعض سنة 1972 بصفة رسمية وافتتحنا سفارتي البلدين عام 1979». وأوضح أن «هناك خاصية متميزة أخرى بين تركيا وقطر وهي أن لنا آراء متطابقة في المسائل ذات الصلة الإقليمية والدولية، ونبذل قصارى جهدنا مع دولة قطر من أجل تحويل منطقتنا إلى منطقة للتعايش بسلام».

وأشار إلى أن تركيا وقطر تستمران في النمو رغم الأزمات التي يشهدها العالم، كما أن كلا البلدين قد سجلا تطورا كبيرا في الموارد البشرية. وأضاف: «رغم وجود مشاكل اقتصادية شهدها العالم في الآونة الأخيرة، فإن كلا البلدين قد تمكنا من الحفاظ على موقفيهما».

وأعرب عن سعادته بأن يرى الشركات التركية تتولى مشاريع كبيرة في قطر خاصة في مجال المقاولات، وقال إن وجود نحو 60 شركة تركية في قطر أمر يسعدنا وإن قيمة المشاريع التي تحملتها 35 شركة تركية بلغت 35 مليار دولار. وأكد على استمرار الاتصالات والمبادلات الثقافية والبشرية بين البلدين. وقال: «على سبيل المثال في سنة 2011 استقبلت تركيا 7600 سائح قطري، وقد ازداد ذلك في 2012 بنسبة 85 في المائة ليصل إلى 14 ألف سائح قطري». وأكد أردوغان: «نحن كذلك لا نترك هذا الاهتمام الذي يصدر من الجانب القطري ونحاول أن نرد بالمثل، حيث نريد أن نعزز ذلك عن طريق مركز ثقافة تركي في قطر في أقرب وقت ممكن»، مشددا على أن السفارة التركية ستلعب دورا مهما في هذا الإطار. ووقعت تركيا وقطر مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال توليد الطاقة بين قطر القابضة وشركة الكتريك اورتيم في منطقة أفسن البستان بجمهورية تركيا.

وأكد أردوغان أن أبواب السفارة ستظل مفتوحة للمواطنين الأتراك وغيرهم. وقال: «بإمكانكم أن تعتبروا هذا المكان البيت الثاني لكم لأن هذه الأماكن تؤسس من أجل أن تصبح رموز السلام، وأن سفارتنا ستكون في خدمتكم بكافة قدراتها وسنتطلع إلى المستقبل للحفاظ على وحدتنا وتضامننا». كما وجه أردوغان في نهاية كلمته الشكر للشركة التي نفذت مبنى السفارة التركية على إنجازها المشروع خلال فترة وجيزة وقدرها سنتان.

من جانبه، قال السفير التركي في قطر أحمد ديميروك، إن السفارة التركية قد جرى بناؤها على مساحة 12 ألفا و400 متر مربع وقد جرى ذلك خلال سنتين، موضحا أن هذا المكان يتألف من مقر السفارة ومقر إقامة السفير وكذلك سكن للموظفين وله طابع معماري تركي خاص. وتوجه السفير التركي بالشكر لوزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية وكل من ساهم في إنجاز وتسهيل هذه الإجراءات لبناء المقر «الذي يعكس تعاونا بين البلدين». وأكد أن تركيا وقطر بلدان صديقان تربطهما علاقات متميزة وهما ينحدران من ثقافة وعلاقات تاريخية وطيدة، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تمتد إلى عهد السلطان سليمان القانوني منذ عام 538 عندما قام بسفرة إلى خليج البصرة والتي سميت بالسفرة السادسة.

وشدد على أن العلاقات بين البلدين تشهد تطورا أكبر في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية والبشرية وغير ذلك. وقال إن تركيا وقطر دولتان تسعيان إلى إنتاج الحلول بتبني مبادئ في السياسة الخارجية، «أما القدرات الاقتصادية لكلا البلدين فهي تمثل أرضية قوية لتعزيز التعاون في شتى المجالات». وقال إن «أبواب السفارة ستظل مفتوحة لجميع مواطنينا الأتراك الذين يعتبر هذا المقر الوطن لهم، ونحن سنمضي قدما من أجل تعزيز العلاقات بين شعبينا الشقيقين وكذلك عن طريق التعاون والتضامن، وسنواصل الاستثمار لإثبات وجودنا والتعاون مع قطر». وجدد السفير في ختام كلمته الشكر إلى كل من ساهم في إنجاز وإتمام هذا المقر، متمنيا أن يكون المقر الجديد وسيلة خير للجميع.

وقام رئيس وزراء تركيا عقب ذلك بجولة تفقدية في أنحاء مبنى السفارة، رافقه فيها الشيخ عبد الرحمن بن خليفة وزير البلدية والتخطيط العمراني.

 

الزيارة الحالية التي يقوم بها رئيس الوزراء نوري المالکي لطهران و التي تستغرق يومين، زيارة خاصة تأتي على أعقاب الزيارة الفاشلة للمالکي الى واشنطن و التي لم تحقق أي من الاهداف المرجوة لها.

الاستقبال الذي حظي به المالکي في مطار مهراباد لم يکن بمستوى منصبه إذ استقبله وزير الطاقة، وهو مايعتبر نوع من الامتهان و الاستهانة بالعراق و مکانته، ومن المؤکد بأن هذا الاستقبال الفاتر سيکون من شأنه أن يثير عاصفة اخرى من الغضب بوجه المالکي الذي أعطى کل شئ للنظام الايراني في مقابل مشاکل و أزمات و هموم يحصدها العراق يوميا من جراء هذه العلاقة غير المفيدة اساسا للعراق.

بحسب ماتؤکد مصادر للمعارضة الايرانية و اخرى محايدة، فإن للزيارة علاقة بمجموعة من الملفات الحساسة و الساخنة و على رأسها سعي المالکي للحصول على دعم النظام الايراني له بالترشح لولاية ثالثة و کذلك قضية المعارضين الايرانيين المتواجدين في مخيم ليبرتي و موضوع الرهائن السبعة المختطفين من الاول من أيلول/سبتمبر و إحتمال تسليمهم للنظام الايراني، بالاضافة الى أمور أخرى ذات الاهتمام المشترك.

زيارة المالکي التي تأتي في وقت يشهد فيه تراجعا سياسيا غير عاديا و حالة من الرفض و الکراهية من جانب مختلف الفرقاء السياسيين، هي زيارة من يطلب الغوث و العون و القوة بعد أن بدأ يفقد الکثير من قوته و توازنه السياسي خصوصا مع ظهور بوادر توافق داخلي عراقي و إقليمي و دولي على عدم السماح ببقائه لولاية ثالثة، ومن المؤمل و طبقا لما تؤکده مصادر المقاومة الايرانية، ان المالکي سيقدم الکثير من العروض المغرية للنظام الايراني على مختلف الاصعدة ولاسيما فيما يتعلق بالمعارضين الايرانيين في ليبرتي و عمله من أجل حسم أمرهم بالطريقة و الاسلوب الذي يرضي النظام الايراني، والمتوقع أن النظام الايراني سيتلقى العروض لکنه في نفس الوقت سيطرح عروضه الخاصة والتي سيقوم من خلالها بإضافة الکثير من التغييرات و التحويرات على عروض المالکي، مع شروط و مطالب جديدة تکبل المالکي تکبيلا ولاتبقي له ولو مجالا قليلا للمناورة و التحرك خارج إطار الدائرة التي ستحدد له من طهران.

المالکي الذي وهب الکثير للنظام الايراني مقابل بقائه في کرسي رئاسة الوزراة التي جعلها مجرد منصب يخضع لإرادة و مشيئة هذا النظام، لايبدو أن قضية دعمه من جانب النظام الايراني لولاية ثالثة بتلك السهولة و حتى لو وافق عليها النظام الايراني فإنه يضطر للتشاور مع الامريکيين و الفرقاء العراقيين و هذا لن يکون سهلا بطبيعة الحال، لکن لو إفترضنا انه قد حصل ذلك و نجح النظام الايراني في إبقائه لولاية ثالثة، فإن المالکي سيصبح بالفعل موظفا لدى النظام الايراني بدرجة رئيس وزراء وان زياراته القادمة ستکون على شکل إستدعائات يحددونها هم بأنفسهم!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: أتهمت قناة رووداو المقربه من حزب البارزاني محافظ كركوك نجم الدين كريم بالاختفاء بينما الارهابيون يقومون بتفجيرات في محافظة كركوك. مما حدا بقنواة حزب الطالباني بالرد على هذه القناة التي يمولها حزب البارزاني و أعتبار نشرها للخبر قلة خبرة و عدم دقة في نشر الاخبار و قاموا بأجراء عدة لقاءات مع الدكتور نجم الدين كريم و هو في كركوك يتابع عمل القواة الأمنية ضد الإرهابيين الذين أقتحموا مبنى الاستخابارات و بناية مول جواهر داخل محافظة كركوك كتكذيب لما نشرته قناة رووداو.

كما قامت قناة زاكروس و كوردستان تيفي التابعتان لأعلام حزب البارزاني بأجراء لقاءات مع مسوؤلين أمنيين في كركوك تابعين لحزب البارزاني فقط و اضهار قوات الامن التابعة لحزب البارزاني بالقائمين بمهمة القضاء على الإرهابيين.

في نفس الوقت تابعت قناة كلي كوردستان و كوردسات التابعتان لحزب الطالباني الحدث من زاوية حزبهم و قامتا بأجراء لقاءات مع مسؤولين في حزب الطالباني فقط و هم يحاولون القضاء على الإرهابيين و أقتحام مبنى الاستخبارات و مول جواهر.

كما اتهم أعلامي في حزب البارزاني و في لقاء له مع قناة سبي التابعة لحركة التغيير بأن قدوم قوات مكافحة الإرهاب التابعة لحزب الطالباني الى كركوك هي جزء من أستعراض العضلات للحملة الانتخابية القادمة.

يذكر أن حزب الطالباني و حزب البارزاني كل منهما لدية قواته الأمنية الخاصة به في كركوك.

مصدر المعلومات:

http://www.sbeiy.com/Detail.aspx?id=26199&LinkID=4

يجمع كل المراقبين والمتابعين للعمليات الانتخابية التي جرت في مختلف الدول سواء العريقة بالديمقراطية او الناشئة والتي تحاول وضع اللبنات الاولى في صرح البناء الديمقراطي ،بأن ليست هناك انتخابات خلت الى هذا الحد او ذاك من عملية تلاعب ودائما يشار، ان ما حصل لم يكن مؤثرا في نتائج الانتخابات حيث يتقبلها الفرقاء مهما كانت مؤلمة كما يحصل ذلك في دول الديمقراطيات العريقة حيث يجري تداول السلطة بشكل طبيعي، ولكن هناك من لا يمكنه تحمل ذلك وعليه فهو يحث الخطى لاستباق الحدث باطلالة ناعمة قد تبدو طبيعية بحكم المهام والمسؤوليات الواجب تنفيذها لخير المواطن واسعاده والتخفيف عن كاهله ، ولكن ما يثير التساؤل لدى المواطن اين كان ذلك الاحساس وتلك الغيرة والحمية على المواطن مختبئة طيلة الثمان سنوات المنصرمة والتي ذاق المواطن فيها شتى اشكال الضيم والقهر والحرمان، والتي افتكرها من تقع على عاتقه المسؤولية وراح يبادر لا نتشال المواطن من العشوائيات وتوزيع العطايا والهبات لاسعاد السواد الاعظم من البشر المنسيين ؟..هذا السبق يحسب للسيد رئيس الوزراء ولكن مع الاسف الشديد جاء متأخرا ومحكوما بتوقيت حرج يثير الفضول والتساؤل كونه يتزامن مع عشية التهيئة والتحضير للانتخابات البرلمانية التي يبدو انها حامية الوطيس هذه المرة والتي سوف يلجأ فيها الخصوم السياسيين لاستخدام كل الاساليب المشروعة وهي قليلة وغير المشروعة التي ستغطي على الحدث بما في ذلك استغلال النفوذ والمناصب والمال الحرام والفساد الاداري والجاه والوجاهة والنفوذ العشائري والتسقيط السياسي وتوزيع الرشى على شكل مكارم والتفاتات انسانية وفعل الخير ورفع المظلومية الخ.. من ابواب الصرف والبذخ وتبديد اموال الشعب العراقي منطلقين من المثل الشعبي القائل( من لحم ثوره.. اطعمه)
ولكن لعمليات الغش والخداع اشكال واساليب عديدة وقد يبدو بعضها لعامة الناس وفي ظروف الانفراج السياسي شبه الديمقراطي تصرف وعمل طبيعي يمارسه ذلك الحزب اوتمارسه تلك الشخصية النافذة في الدولة والمجتمع بحكم استخدام وسائل ومنابر يصعب لغيره الوصول اليها ...بينما في زمن الحكم الدكتاتوري المطلق كما في زمن المقبور صدام حسين وحزبه العفن (عندما كانت النتائج الانتخابية او الاستفتاءات تظهر لصالح الدكتاتور بنسبة 99,9%) اي بدون معارض) وهذا امر لا يصدق ولا يعقل حتى من قبل الدكتاتور نفسه، وكما يقول المثل ( اقطع راس وضيع الخبر وابوك الله يرحمه))
واذا اردنا تناول اساليب الاحتيال على القوانين و اشكال التزوير التي حصلت في الانتخابات السابقة فهي كثيرة ومعروفة ..ولكن ما يهمنا التوقف عنده هو عمليات التزوير المحتملة في الانتخابات القادمة واشكال تجسيدها وتجلّيها التي بدأت تظهر معالمها من الان والتي كما اسلفنا تبدو للا نسان العادي وكأنها طبيعية ومشروعة .
لقد اصبح مبدأ التوافق والتحاصص والتمذهب والمناطقية امر مسلم به، وتمارسه بالاخص الاحزاب الطائفية الدينية والمناطقية النافذة بالرغم من محاولات التملص الفاشلة والمضحكة التي يعلنها البعض، ومن هذا المبدأ والمنطلق تعثّراقرار وصدور قانون الانتخابات (سانت ليغو) المقر من قبل المحكمة الاتحادية في دهاليز واروقة البرلمان نتيجة معارضة الكتل النافذة الا بعد تعديله بالتوافق لصالح كتلهم ..وهذا بحد ذاته عملية احتيال والتفاف وتزييف لارادة الشعب وجماهيره الغفيرة التي تتطلع الى احترام القرارات التي تصدر عن القضاء

والامر الاخر الذي ينم عن النوايا الخبيثة والمخطط لها ،هو البدئ بتوزيع الاراضي ودور السكن وغيرها من العطايا والهبات والتي تدخل في باب الفساد المالي والاداري.. وبغض النظر عن من يستحقها او لا، ولكن الاهم في الامر هو التوقيت المختار والممنهج والذي يحصل عشية الانتخابات البرلمانية القادمة..في هذا الوقت بالذات يفتتح السيد رئيس الوزراء حملته الانتخابية المبكرة الى مدينة البصرة وقيامه بتوزيع 1500 دار سكنية على العوائل الفقيرة .. ومن الطبيعي ان لا يعترض احد ان وزعت فعلا تلك الدور على مستحقيها ولكن التساؤل الذي لابد منه لماذا هذه الزيارة الان ولماذا هذا العطاء المتأخر؟ ..ربما يأتي الجواب سريعا لقد اكتملت البيوت اللآن ..ولكن هل ال 1500 دار تستحق ان يذهب رئيس وزراء دولة الى توزيعها بنفسه؟ حيث يمكن لاي مسؤول اداري القيام بتلك المهمة ، فالعملية اذاً تدخل في باب الدعاية الانتخابية المبكرة واحتكار النفوذ وعملية كسب اصوات مدروسة باستغلال المنصب .. ولكن لابد من التسائل اين كنتم واين كانت انجازاتكم خلال الثمان سنوات الماضية؟ ولكن اصحاب الشأن والقائمين على حملة دولة القانون يعتقدون ان الانجازات ان لم تكن الان وتصاحب التحضير للانتخابات فسوف ينساها المواطن هكذا هم يفكرون ..ولكن لدينا جواب على ذلك.. وهوان الجماهير ذاكرتها قوية ولا تنسى المنجزات والبطولات والتضحيات ولنا بذاكرة الجماهير وعرفانها للقائد الشجاع عبد الكريم قاسم الذي يسمى لحد الان ابو الفقراء عندما بنى مدنا بكاملها كمدينة الثورة والشعب وغيرها من المدن ووزعها على المحتاجين والفقراء فلا زالت الجماهير تخلد ذكراه وتحسب له ذلك المنجز العظيم

نص الخبر:

تركيا تطلق قناة «رابعة» بدعم من رجال أعمال مصريين

بوابة الشروق
بدأت قناة “رابعة” بالبث من إسطنبول يوم 2 ديسمبر على قمر “نايل سات”، تحت شعار “رابعة نبض الحرية”، وتأتي هذه التسمية تيمنا بميدان رابعة العدوية.

وأفادت وسائل إعلام أن القناة التي انطلقت مطلع هذا الأسبوع حاولت أن تفتتح مكتبها في بيروت، ويدعمها رجال أعمال مصريون وتمول من قبل التبرعات، وستكون ناطقة باللغة العربية، ولها موقع على “الفيس بوك” بالاسم نفسه.

وذكر موقع “روسيا اليوم” أن أحد العاملين في القناة قال: إن القناة ستعلي مطالب “الربيع العربي”، وستعنى بإعادة بناء العلاقة بين المشاهدين وتطور الفكر الإسلامي المعاصر، موضحا أنها ستكون قناة منوعة تبث طيلة الـ 24 ساعة، وتستضيف رموز العالم الإسلامي. وسيكون المكتب الرئيسي للقناة في تركيا، وربما سيعمل على افتتاح مكاتب إقليمية ودولية.

وكانت الشركة المصرية للأقمار الصناعية قد نفت وجود قناة «رابعة» بين قنوات النايل سات، وقالت إن قوائم القنوات المتعاقدة مع النايل سات لا تضم أى قناة تحمل اسم «رابعة تى فى».

وأضافت المصادر، أن تلك القناة يتم بثها عبر القمر الصناعى «يوتل سات»، لكن من خلال حيز على مدى 7 درجات غرب الذى تبث منه أقمار النايل سات قنواتها، ومن هنا يتم التقاطها بأجهزة الاستقبال الموجهة إلى القمر الصناعى المصرى.

الإعلام: «لجنة لمواجهة الحرب الإلكترونية الإخوانية».. ومصدر بـ«نايل سات»: لا علاقة لنا بـ«رابعة تي في»

ديرشبيغل الألمانية: أعادت تركيا 1100 شابّاً أوروبيّاً قادماً للقتال في سوريا، إلى بلادهم

أخبار العالم
أعاقت تركيا عبور 1100 شاب قادمين من أوروبا بغية القتال في سوريا ضد نظام الأسد وأعادتهم إلى بلادهم؛ وذلك حسب مجلة ’ديرشبيغل‘ الألمانية.وأشارت المجلة الألمانية أن تركيا أخذت الانتقادات الموجهة إليها حول إحتفائها بالمقاتلين ضد نظام الأسد على محمل الجدّ وتحركت على أساس ذلك، حيث أوقفت السلطات التركية الشباب وأعادتهم من حيث أتوا في 41 عملية نُفِّذت في السنة الحالية ؛ وكان بينهم قادمون من ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا وغيرها.وقالت المجلة – فى خبرها التى أسنتده لمصادر أمنية أوربية مطلعة – أنه لايزال في تركيا حالياً حوالى 1500 مقاتل جاؤوا من الشيشان وأفغانستان والعراق والسعودية ودول خليجية أخرى. وأصافت المجلة أن قرابة 500 شاب من أصول تركية قد شاركوا في القتال بجانب تنظيمات إرهابية كجبهة النصرة في سوريا، وقد لقى 90 شخصاً مصرعهم خلال القتال.

بروكسل (د. ب.أ)
أعلن وزير الخارجية التركى أحمد داود أوغلو أن تركيا والاتحاد الأوروبى سيطلقان مفاوضات هذا الشهر حول السفر بدون تأشيرة مما يلبى رغبة تركيا منذ أمد طويل, حيث تعطى هذه الخطوة دفعة جديدة للعلاقات بين الجانبين والتى تتحسن بشكل مطرد.

وقال داود أوغلو خلال زيارة لبروكسل “إننا نشهد يوما تاريخيا للشعب التركى وللاتحاد الأوروبى فيما يتعلق بعملية الاندماج التركى الأوروبى”.

وأضاف “تركيا هى جزء من أوروبا والشعب التركى جزء من العائلة الأوروبية هذا القرار هو مؤشر على هذا الواقع التاريخى والرؤية المستقبلية لقارتنا المشتركة”.

وتسعى تركيا للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبى منذ 26 عاما وقد توقفت مفاوضات انضمامها خلال السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك بشكل أساسى إلى المعارضة الفرنسية الألمانية والتوترات مع قبرص ولكن المفاوضات استؤنفت الشهر الماضى.

وكان التقدم بطيئا أيضا بشأن السفر بدون تأشيرة لأنه تم ربطه بتوقيع أنقرة على اتفاق إعادة القبول الذى من شأنه إلزامها باستعادة المهاجرين غير الشرعيين.

ولكن داود أوغلو قال إنه سيتم توقيع الاتفاق فى ديسمبر الجارى فى أنقرة، خلال حدث سيشمل أيضا إطلاق محادثات تحرير التأشيرات.

وقد تستغرق عملية تحرير التأشيرات فترة تصل إلى ثلاثة أعوام ونصف العام ولكن داود أوغلو أعرب عن أمله فى تمكن المواطنين الأتراك من السفر إلى الاتحاد الأوروبى بدون تأشيرة فى وقت قريب.

من جانبه، قال ستيفان فول، مفوض شئون توسيع الاتحاد “هذه هى المرة الأولى التى نشير فيها إلى الحوار بشأن التأشيرة ومعاهدة إعادة القبول ولا نقول إن شاء الله (فى المستقبل البعيد).. للمرة الأولى نقول: أخيرا.



شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان في فعاليات مهرجان كلاويز الثقافي والأدبي الكردي في دورته الـ 17 الموافقة للعام 2013 التي تحمل اسم الشاعر الكردي الراحل شيركو بيه كس الذي وافته المنيّة في هذا العام بعد أن ترك إرثاً شعريّاً أهّله ليكون من أكبر شعراء العالم في العصر الحديث.والشعلان هي المدعوة الوحيدة من الأردن للمشاركة في هذه الدّورة من المهرجان بعد أن كانت في العام الماضي في الدورة 16من المهرجان هي المتحدّثة باسم الوفود العربية المشاركة .

وذكرت الشعلان إنّها فخورة بهذه المشاركة التي تجذّر العلاقة بين الثقافات المختلفة في بوتقة من المحبّة والتّقارب،وهي تعدّ مهرجان كلاويز حاضنة أمينة لهذا التّواصل التشاركي الثقافي والإنسانيّ.كما تذكر أنّها تعتزّ بدعوتها للمشاركة في هذا المهرجان في أكثر من دورة،وهو أمر يرسم معالم الرؤية المشتركة والتقارب الإنسانيّ والثقافي والفكريّ ،ويؤكّد على أنّها استطاعت أن تكون رسولاً حقيقيّاً لهذا المهرجان ولرؤيته الشّاسعة الأفق في الأردن وفي الوطن العربيّ.

وقد انعقد المهرجان بحضور جماهيري غفير فضلاً عن حضور أكثر من 80 مشارك من إقليم كردستان والعراق والدول المجاورة والدول العربية أوروبا. وقد حمل المهرجان في هذه الدّورة شعار" تواصل الإبداع وجني المواهب"

وانطلقت الفعاليات مقرونة بزيارة قبر الرّاحل "شيركو بيكس" في باركي آزادي،وإقامة معرض كتاب لمدة أسبوع بمشاركة دور نشر عربية وكردية وفارسية، وتدشين معرض تشكيلي،كما تمّ توزيع عدد من الكتب ضمن إصدارات المهرجان باللغتين الكردية والعربية.ثم كانت جلسات ومحاور البحوث التي قدّمت على مدار أيام ضمن أيّام متعدّدة اللغات،ففقد كان هناك يوم كامل ناطق بالفرنسيّة،وآخر باللغة العربيّة،وأيضاً يوم بالفارسيّة،ويوم باللغة الكرديّة.إلى جانب أنّ اليوم الأخير من المهرجان كان لمناقشة مواضيع مختلفة وتوزيع جوائز المهرجان. ومن أهم محاور المهرجان جلسات شعرية وفكرية ونقدية وبحوث فلسفية وسياسية، بينها محاور التعددية الثقافية، والتنمية السياسية والاقتصادية في كردستان، والجسور الاقتصادية بين فرنسا وكردستان.

وأكد السّيد ملا بختيار المشرف على المهرجان ومسؤول الهيئة العامة للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني في كلمة ألقاها في الافتتاح قائلا بعد الوقوف دقيقة صمت ترحّماً على أرواح الشّهداء: «ينعقد المهرجان في ظروف صعبة في العراق والشرق الأوسط في ظل التغييرات الاقتصادية والفلسفية: ومن المهم الحفاظ على المكتسبات الإنسانية» متمنياً تحقيق السلام واستمرار النضال من أجل الحرية والديمقراطية في العراق وفي الشرق الأوسط.كما أكّد أهميّة عقد هذا المهرجان وسط حضور الأدباء من فرنسا ومصر وسوريا والأردن وجمع من أدباء العراق وإيران وأوروبا،وأكّد أن هذا المهرجان يتوسّط كلّ عام أدباء ومثقفين تجمعهم طاولات الحوار والسجال الثقافي حول الأدب والثقافة لتقديم الخدمة الإنسانيّة في هذا المجال.

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 23:20

سليمان: الفرصة كبيرة امام الكورد بخصوص جنيف-2

أشار قيادي كوردي من غرب كوردستان إلى أن لقاءات إيجابية تجرى لرأب الصدع بين المجلسين الكورديين بحضور رئيس إقليم كوردستان.

في هذا الشأن صرح عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا احمد سليمان لـNNA أن لقاءات متسارعة تجرى لرأب الصدع بين المجلسين الكورديين، في إطار المحاوﻻت التي يبذلها السياسيين الكورديين (ليلى زانا وعثمان بايدمر) لعقد لقاء يجمع المجلسين وبحضور رئيس إقليم كردستان .

وقال القيادي الكوردي احمد سليمان " من الضروري أن يصل (PKK و PDK) إلى اتفاق في البداية ﻻننا بكل بساطة في الحركة الكوردية وفي المجلسين ارتضينا ان نكون جزء من قرار يتخذ من خارج سوريا" .

كما اشار عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي إلى أن الكل ادرك ان جنيف-2 سوف يضع من الكورد في حال استمرار الوضع على ماهو عليه حاليا، وإن هذه كارثة لن يقبل بها الشعب الكوردي خاصة إن وعود المعارضة خاوية والاطراف الراعية قللت من اهتمامها بالكورد.

هذا وأكد سليمان على أن الفرصة لا تزال كبيرة امام الكورد والاهم الوصول الى توافق وتفاهم وعدم التعالي على حساب الشعب وقضيته.
-----------------------------------------------------------------
محمد – NNA/

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 23:00

سندس سالم النجار .. " ليلة قمراء "

ذات ليلة ظلماء

رأيت وجها كألقمر

وعينان فيهما واحتا ورد

في طلعة السحر

فيهما دفء تشرين

ونسمات ايلول

وقنيدلآ معبد ..

ابتسامةٌ ورّقت الكروم

ومن بهائها اعشوشب التراب

من اجنّة الصخر..

ذات ليلة قمراء ~

عادت العصافير لتبني اعشاشها

فوق منضدتي

وعاد المطر ليهطل

على اوراقي ومحبرتي

والضوء ساريا في قرطاسي ومحفطتي ..

انعتقت القصيدة

ومن كبريائها تعرّت ،

صارت تبوح باشواقها السرية

دون وجل ،

وتهتك عذريتها دون خوف او خجل ..

عاد ت الاشواك سنابل

والدجى سراج يشتعل

ويبرق في السماء وفي

مواقد المنازل ..

يا غريد الأيك ~

اسرجْت في السماء برق الوحي ثانية

كان اختراع من سمات العبادة

فتشنا عنه بين آماد وافاق

فمن الموت

جاءت الولادة ..

فاما ان اعيد مجد الفاكهة

وينابيع الصفاء

واحيا حياة كبار

في روابي عشق ازلي

واما ان اجاهد ساعية الى اجَلي ،

ففي جذوره تاريخ

فيه جمرات زرق على

روحي وفمي

فيه شعري .. فيه رفعتي

فيه ضياعي .. فيه مرساتي

فيه نبضي ودوران دمي..

يا حبيبي ~~

يا ندي الحس

حسبي بأطلالتك حرفا ً

من النضارة ينفث عطرا

ويشعشع نورا..

يا خمرة الكأس

يا طيف يقظتي

وعنفوان نعاسي ...

يا اغنية الفكر

يا بوابة الابد

يا نشوة النفس

يا ترنيمة المعبد ...

منذ ظهورنا معا

قبل فجر التاريخ

ونحن ننسج كواكبا واقمارا

غاطسين في مدى الاهوال

تنفسْنا الغرق

مرتجفين الاوصال

ضاقت بنا

اصقاع المنال

مذعورين .. خائفين

يخنقنا سؤال !

وهو قرار ..

والحب عقد قرار ..

لا شهود له ..

لا قضاة له ..

ومن منيته المقدسة

لا مفرّ ولا فرار ....

سندس سالم النجار

 

-1-

جدي، في ثوبه الخاكي، أترقبُّهُ - مُعيراً الريحَ الضريرةَ عكازَهُ، نافثاً في عين الشمس دخانَ لفافته ذات التبغ المهرّب، وهو يجلس في أرجوحة الأمراض العظمية، يحصي للمارّة زفراتهم. يدُ (العصيرة)، خفيفةً، تُسقط الضوءَ على هيئة حبّات زيتون، من أغصان بعيدة، في السماء، غير مرئية. رهبةٌ ما تطوف برأسي حول جسدي الصغير، مثل حصاة في طريق ترابية، إذ يهبّ صوت المذياع - خاصِّ جدي، من تحت دثار نائم إلى جواره؛ حيواناً أليفاً غايتُهُ السكينةُ. تهدأ ارتجاجات جدي المسنّة كلما تصاعدت نبرة المذيع السرّي في الراديو السرّي، سارداً في جملة غير تفصيلية خبراً سريعاً عن (شمال العراق) آنذاك، كما كان متداولاً في سوق صرف العملات العالمية، (كردستان) الآن كما يتداول في سوق صرف العملات العالمية عينها.

-2-

لاجئون كرد من شمالي العراق ١٩٩١م، واضعون ألسنتَهم في راحات أياديهم، يفردونها أمام كرد سوريا، ساردين بلهجتهم الصورانية (لم أحبّها قط) سيرة صدام حسين، إلى الحد الذي تحولت فيها شوارع مدينتي (الحسكة) إلى دفتر مدرسي، وتحوَّلنا إلى أقلام ذوات ألوان متعددة، واختلطت خطوطنا إلى درجة كافية لتتحوّر اللغة من معنى إلى رسم ذي معنى، هكذا هو الشمال دفتر ضخم، نمحي عليه ذواتنا إثر الخطوط/ السكاكين.

-3-

كرديات سوريات، مُسنّات، حاملاتٌ أعلى رؤوسهنّ طناجرَ تسدُّ ضوء الشمس عن أطفال قابضين على أطراف أثواب النساء تلكأمَّهاتِهم، سيّارين في إثر بعضهم البعض مثل فطرة الإوزّ. حناجرهم البرية مُوثَقةٌ إلى حناجر بريةٍ لنساء لاجئات؛ إثر (بطش) صدام حسين، إلى مطابخنا الفقيرة. النارُ يسعّرُها الغناءُ القوميُّ، فيما فقاعاتٌ على هيئة حدقات جاحظة، تنكفئ عن طناجر الخير أشاهدها محلّقة أعلى رؤوس اللاجئين الجوعى - كردِ العراق، مَن وبّخ النظام العراقي حظيَ بطبق أعظم شأناً من أطباق الآخرين؛ يد القومية عمياءُ في توزيع الخير الفقير.

نساءُ كرديات سوريات، بأطراف مناديلهنّ الفضية يمسحن الدموع في أجسادهن بيدٍ، وباليد الأخرى يملأن الأطباق لكرد العراق - جياعِ الأبدية في أحيائنا، تضخّمت سيرة صدام حسين في ألسنتهم الترابية وكبرت أطباقهم، فيما الكرديات السوريات غرقن في دموع القومية المالحة.

فُرِغَت طناجرنا، شُنقَ صدام، وعاد كرد العراق إلى مساكن بَنَتْها لهم، في شمالهم، شركاتُ بناء أمريكية وأوروبية.

-4-

كرديات سوريات ينسجن من غبار "دوميز" – المخيَّم، أثواباً تسترُ أجسادهنّ هناك، شماليّ العراق ٢٠١٣م، تخرج القيادة الكردية العراقية، قائلة: "هذي بلدكم، أنتم أهلنا وستبقون هنا معززين مكرّمين وستعودون إلى وطنكم مرفوعي الرؤوس" فيما النسوة اللاجئات، الأمّيات في شؤون مواثيق الأمم المتحدة، يهلّلن ويزغردن للقائد الكردي مسعود البارزاني وهنّ ينفضن عن أثوابهن الغباريةِ ثوباً غبارياً آخر هبّ من هدير محركات سيارات الدفع الرباعيخاصّةِ القيادة الكردية في شمالي العراق. لم تكذب تلك القيادة،لم تكذب قط.. "هنا موطنكم " المخيّمُ المفتوح مثل فم الذئب، "هذي بلدكم" الغبار الخيّاطُ، مياه صهاريج معدنية المنشأ، تحوّل المخيم إلى شيكاغو ثانية، تجّارُ خِيَمٍ وماءٍ راقدون في البرلمانات فيما أختام الأمم المتحدة تطرّزُ ربطات أعناقهم.

-5-

لاجئون كرد من شمالي العراق ١٩٩١م، لم تخرج إليهم آنذاك قيادة كردية سورية، لم تكن من قيادة كردية سورية آنذاك، ما من قيادة كردية سورية الآن، قيادات الكترونية أُسوةً بالكتب وغيرها من مبطّنات تغمر الاسمنت بالحياة المهتزة من (المكدونالز) إلى موقع للتواصل السامّ، قيادات كما علب سردين مختومة بصلاحية مهددة تماماً. الآن، في اللحظة هذه، كل (قيادة) ستبارك نفسها على أنها غير معنية بالكلام هذا، قيادات مشغولة بتوثيق مواعيد الترف إلى أزواجهنّ البريئات - ضحايا الجنس السياسي،

آنذاك، في العام ١٩٩١م، العاطفة على هيئة نظام خرجت إلى جموع الجوعى - كرد العراق، رددت في بطونهم الخاوية ما رددتها القيادة الكردية العراقية لهم، الآن، بعد أكثر من عشرين سنة، لكن، تحوّلت بيوتنا آنذاك إلى مخيّمات للاجئين خارج بروتوكولات وقوانين الأمم المتحدة، وهبَهمُ الكردُ، في سوريا، ما لهم من أغطية وأسماء.

-6-

متجر صغير في شارع (كارل ماركس) ٢٠١٣م، الشارع الحيوي مثل عين السلحفاة، الشارع البرق في برلين، ما من معادن في جسدي تعطّل جرس الإنذار فيه سوى أنواع منه في نظارتي الطبية، ليست النظارة عينها - تلك التي لازمتني آن كنتُ في العاشرة من عمري، لقد أنفقت نظارات كثيرة، تتكاسل ذاكرتي في عدّها كلّها، أنفقتها كلّها لأشاهد ما أشاهده الآن؛ شابٌ كردي عراقي أو بتعبير آخر- البائع في المتجر - يسأل عن بلدي الأم، أجاوبه (بلدي الأم هو ألمانيا) كاذباً عليه أو متملِّصاً من حديث محتمل أو ربما توبيخاً له. في فضول فاحش مثل الثراء، عموماً، سأل عن بلد جدي الأم، أجاوبه بالإجابة ذاتها، أبتاع التبغ متحدثاً إليه فيما بعدُ بالكردية. لم يتردد في توبيخ اللاجئين الكرد السوريين في شمالي العراق، أو الشمال العراقي سيما أن العملة ذاتها ذاتها في سوق الصرف العالمية، البائع الأميّ في الخير، لو كنتُ لاجئاً في بلده لصفعتُهُ فأنالَ الصفاتِ ذاتها التي وهبها لكرد سوريا في شمالهم الضرير. تركتُ عادة التدخين، آنها، مطالباً بنقودي فلا تدخل في خزانة (العنصرية العشائرية) لدى البائع - حفيدِ لاجىء سابق، لاجىءٍ كردي عراقي (محتمل) في مطابخ كرد سوريا، الشاب البائع "بصق في الطبق الذي أكل منه"، سرعان ما عدت إلى التدخين بعد دقائق حينما ابتعتُ التبغ من متجر آخر لم أتحدث فيه قط؛ خوفاً من فتح ملفات الأمم المتحدة المظلمة.

-7-

الحدود الكردية الكردية ٢٠١٣م، ملحٌ صافٍ مثل عِرق النحل مشدوداً إلى بريق يركن أعلى شال الأمّ المتأهبة لعبور اللامنطق المركون في سدرة اللجوء، السيدة الناصعة مثل موجة تشدّ شعر القلق على أطفالها - ضحايا الصراع على نفط المدن الكردية، الصراعِ المشتعل مثل مؤخرة صاروخ مستيقظ ما بين عرب، قادمين بسيف نبيهم محمد، مرضى دول المغرب العربي إلى مصحّات الأرض الخصبة وبين جرائد كردية تأخذ هيئة بنادق يرفعها (قادة) الهيئة الكردية العليا في وجه الظلم. الأم النحلةُ - سليلةُ أمهات لاجئات سيصلن بعد يوم إلى خطاب قومي سياسي سيطلقه في وجوههن السياسيون على طرفي الحدود، سياسيّو الخرزة الزرقاء في رقبة الغزالة/ الهدف، الغزالةِ المتكوّمةِ في شَرَك الأمم المتحدة.

-8-

أربيل ٢٠١٣م، وفود كردية تقضي عطلاتها، ماضيةً من دول أوروبية إلى توثيق الألم في وجوه شابات وشبان كرد سوريا، عبر كاميراتهم الشخصية، اللاجئون الجدد - عمال الأجر البخس ـ (العبيد) حسب قواميس الدين وحضارات اليونان. ما من أحد بقادر على تهدئة الريح الحمقاء في فستان الأم النبيلة المنهمكة في رفع يديها إلى السماء؛ بحثاً عن يد الله/ الوهم.. عبر الدعاء، الأدعية نصوص شعرية ينبغي العدول عن إخضاعها إلى النية أو الرغبة في السعي نحو حيوات ذات مشقة أقلّ.

-9-

برلين ٢٠١٣م

الحسكة ١٩٩١م

القامشلي ٢٠١٣م

أربيل ٢٠١٣م

برلين.. الآن

عبْرَ شوارع مجهولة الاسم، أسيرُ، فيما المهدِّئُربيبي، يشاركني القلق (على).

ـــــــــــــــــــ

برلين

صوت كوردستان: بسبب ما يسمونه بالعلاقات الحميمة بين حزب الطالباني و أيران و تحالفهم مع حكومة نوري المالكي و أعتبارهم للطالباني بخائن العراق، قرر حزب البعث الصدامي و ارهابيوا ( داعش) البدء بعمليات عسكرية مكثفة ضد محافظتي السليمانية و كركوك لان قوات حزب الطالباني هي التي تسيطر عليها.

و لهذا الغرض قام أرهابيو ( داعش) بتأسيس قوة إرهابية من كورد إقليم كوردستان و من الذين توجهوا الى سوريا ( للجهاد) و القتال ضمن صفوف داعش و يقدر عددهم بحوالي 300 شخص أغلبهم من محافظة السليمانية و ديالى و كركوك و أربيل. و قامت داعش بأرسالهم في الفترة الأخيرة الى إقليم كوردستان ثانية كي يقوموا بعمليات إرهابية.

كما أن حزب البعث الصدامي هو الاخر قرر خوض حرب ضد حزب الطالباني و يعتبرونه حزبا خائنا و متعاونا مع أيران. و في بيان صدر عن حزب البعث الصدامي اليوم و وصلت صوت كوردستان نسخة من البيان قاموا بأتهام حزب الطالباني بالاتفاق مع المالكي و وافق الطرفان على تطبيق أتفاقية الجزائر 1975 و التي بموجبها أعطي المجرم صدام شط العرب لأيران.

و جاء في بيان البعث مانصة؛

"جرى اتفاق سري بين ايران وجلال الطالباني والحلقه الضيقه من حزب جلال ممثله بـــــ ( زوجته وابنه قباد وعدد من كوادر حزبه ) ادى هذا الاتفاق على توقيع جلال طالباني على تمرير اتفاقية الجزائر المبرمه عام 1975 مقابل دعم ايران تنصيب نجله الدكتور ( قباد الطالباني ) رئيسا للجمهوريه"

حسب المعلومات التي صلت صوت كوردستان فأن حزب البعث الصدامي بقيادة عزة الدوري قام بتصعيد حربه ضد حزب الطالباني في محاولة منهم لاضعاف حزب الطالباني و الجناح الموالي لإيران في حزب الطالباني و هناك مؤشرات بأن حزب البعث تدخل لدى ( داعش) كي لا تقوم بتنفيذ عمليات أرهابية في أربيل ودهوك لان حزب البارزاني حسب المجرم عزة الدوري هو ضد التواجد الإيراني في العراق و هم الان يعادون حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان.

فيديو حول العملية الارهابية لداعش في كركوك

http://www.youtube.com/watch?v=hTclO82zN7Q

 

شهدت مدینة کرکوك الیوم ٤-١٢-٢٠١٣ هجوماً إرهابیاً جهنمیاً وحشیاً أعمی مزّق الأجساد ودمّر الممتلکات ، مستهدفاً مبنی دائرة استخبارات المحافظة ، يعجز اللسان عن ايجاد كلمات تناسب شجبها بسبب الفلسفة البربریة التي تقف ورائها والتي لا ترید شیئاً سوی إلحاق الدمار بأهالي هذه المدينة وإفساد التعايش السلمي فيها. إنها فلسفة الموت ، التي تفضل الموت على الحياة. وهي فلسفة كاذبة عنصرية تستند الى المبدأ المتوحش الداعي الى قتل المواطنین الأبریاء لمجرد كونهم مواطنین أبریاء یریدون أن یعیشوا في سلام ووئام مع عوائلهم و ذویهم ، لأنهم لیسوا "مجاهدین في سبیل العدم" ولأنهم لیسوا جبناء مثلهم. انها فلسفة مجرمي الحرب وغايتها قتل اشخاص أبرياء.

ماهي الرسالة التي يريدون توجيهها من خلال هذه العملیة اللاإنسانیة؟ هؤلاء کما هو واضح للعیان یریدون النیل من المواطن والدولة والمدینة والمجتمع ، مدفوعین بعقلیة الثأر والإنتقام من کل من لایشبههم أو لایفکر علی شاکلتهم ، هدفهم المراهنة على انفجار ضغائن المكونات المحلية على بعضها و محاولة يائسة لزعزعة أمن واستقرار المدينة وضرب الأخوة والتعايش السلمي.

نحن نعرف بأن لهذه‌ الأحداث دلالتها الرمزیة وأبعادها الثقافیة ، والذین یقفون وراء هذه‌ العملیة الشرسة واللاإنسانیة یتعاملون مع هویتهم الدینیة أو القومیة بأقصی الغلو والتطرف والإنغلاق ، کعُصاب نفسي هو مصدر للتوتر والتشنّج ، کمتراس عقائدي لشن الحرب علی الغیر، أو کخطاب فکري للنبذ والاقصاء ، یستغلون البائسین والمهووسین في مشاریعهم الهمجیة ، إنهم یخططون لفعلتهم المتحجرة والأحادیة والعدوانیة والاستبدادیة هذه‌ في السرّ وتحت الأرض ، لکنها تمارس تحت سمعنا و بصرنا ، وکما تُعمّم نماذجها في الجوامع والمدارس أو عبر الشاشات والقنوات. یتصور أصحاب الارهاب وأتباعه انفسهم خلفاء الله وسادة الخلق وخیر الأمم ، أو أنهم ملاك الحقیقة وحراس الإیمان ، سائرون علی النهج القویم وحدهم دون سواهم ، یدّعون بأن الشرائع القدیمة تنطوي علی أجوبة وحلول للأسئلة ولمشکلات العصر، یمارسون الوصایة علی الناس وینطقون بإسمهم زورا و تشبیحاً ، یصادرون قرار الناس ویتحکّمون بأعناقهم و أرزاقهم ویشنون الحرب الإرهابیة نیابة عنهم. إنهم لایعترفون بقرار الآخرین في اختیار نمط حیاتهم ، بوصفهم مبتدعین ضالین أو کافرین مرتدین. فهُم یستخدمون العنف والإرهاب ، قتلاً وتصفیة أو استشهاداً و انتحاراً ، مدفوعین بعقلیة الثأر والأنتقام من کل من لایشبههم أو لایفکر مثلهم ، تحت دعوی سخیفة ومزیفة ، هي إنقاذ "الأمة الاسلامیة" في العراق ، هدفهم تغییرالحیاة في مدینة متأخیة ککرکوك الی جحیم ، قتلاً وحرقاً وتدمیراً بصورة عشوائیة ، عبثیة مجانیة.

الأفكار الأصولية والسلفية بتصديرها مارکة الحجاب والدم والتضحية عملت وتعمل ليل نهار ضد صناعة التنمية والمدنية والحضارة، بقمعها الحريات الفردية وإرجاع أسباب المصائب والکوارث والجهل والفقر في مجتمعاتها إلی الغزو الثقافي الغربي أو إلی العولمة والأمرکة.

إن إستراتيجية الرفض والإقصاء وإرادة التأله والتفرد هي التي تثمر البربرية والهمجية الحديثة والمعاصرة، حيث يتم القتل وتمزيق الأجساد وتدمير الممتلكات بأعصاب باردة وضمير جامد و بعقلية أخروي أو عسكري إرهابي بصفة المناضل والمجاهد والمدافع عن الهوية والثوابت.

فبدل السعي والعمل بمفردات نسبية علی نظريات ثورة الاتصالات والمعلومات قام أصحاب الفکر السلفي الأصولي والقومي الشوفيني بتهافته في مواجهة کتاب نهاية التاريخ لفکوياما بتأليف مجلدات مبنية علی لغة الغلو والتهويم اللاهوتي والتشبيح النضالي والعقائدي لتحقيق إستراتيجيتهم التدميرية.

لقد حان الوقت لیعلن علماء المنابر أمام الملأ، أولئك الذین ینطقون بإسم مذاهبهم ویؤثرون في الجمهور الواسع من المتدینین، بأنه لیس کل ماجاء في کتبهم صحیحاً أو صالحاً للتربیة الدینیة ، فبدون إلغاء النصوص والأحکام والفتاوی ، التي تولد الاقصاء المتبادل وتبث العداوة والکره بین الشیعة والسنة من کلیات الشریعة وبرامج التعلیم الدیني، وبدون إستبعاد النصوص والأحکام التي تتعامل مع الیزیدیین والمسیحیین والصابئة المندائیة والیهود، کمشرکین أو ضالین وبدون إطلاق حریة الإعتقاد بإلغاء قاعدة الارتداد لایمکن مواجهة الذات و لایمکن مکافحة ممارسة التشبیح أو الشعوذة و نشر الفتن ولایمکن صناعة مجتمع مدني تتعدد فیه الثقافات والإعتقادات ، التي تمحي التحجر الإجتماعي والسکون الثقافي. فالخروج من المأزق هو العمل علی التمرس بإستراتیجیة فکریة جدیدة من مفرداتها: الإعتراف المتبادل، لغة التسویة، عقلیة الشراکة، البعد المتعدد، ثقافة التهجین والعقلانیة المرکبة ومعالجة الإرهاب تحتاج الی إجراءات أمنیة بقدر ماتحتاج الی تحولات في بنیة الثقافة بثوابتها ونماذجها أو ببرامجها وتعلیمها.

وختاماً: علینا ببناء هذه المدينة الكوردستانية المتآخية حتی وإذا أصر الآخرون علی هدمها.

الدكتور سامان سوراني

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 21:25

بعض اسباب تصفية مرافق الرئيس طالباني

كنوز ميديا بالتزامن مع الاحتفالات الاميركية بذكرى اغتيال الرئيس كيندي، الذي مازال لغزاً لم يحل حتى الان، تم اغتيال كاتم اسرار الرئيس جلال طالباني ومرافقه الرسمي العقيد سروت حمه رشيد، في منزله قبل ساعات من مغادرته مدينة السليمانية الى المانيا. وأثار اعلان جهاز الامن الكردي (الاسايش) بعد ساعات قليلة من مقتل المرافق الرسمي لطالباني, عن تمكنها من قتل المتهم بعملية الاغتيال كونه دخل في مواجهة مسلحة لأنه لم يسلم نفسه للقوة المكلفة باعتقاله، الأمر الذي اعاد للذاكرة مقتل قاتل الرئيس كيندي لي هارفي أوزوالد، الذي قتل هو الاخر، بعد يومين من اعتقاله على يد صاحب ملهى يدعى جاك روبي. وبينما مازال مقتل كينيدي لغزاً حتى الان ويثير الكثير من التكهنات حول تورط حكومي مرة ولوبي الصناعات العسكرية مرة اخرى، فان المعلومات التي رشحت من اوساط رفيعة في حزب طالباني، تشير الى ان الأسرار والاتفاقيات والمعلومات المهمة التي يمتلكها العقيد سروت حمه رشيد كانت سببا رئيسا في اغتياله. وتتهم مصادر مطلعة قوات الاسايش الكردية بتدبير مقتل مرافق طالباني, الذي يحمل الجنسية الألمانية, أثناء استعداده للتوجه إلى ألمانيا لزيارة رئيس الجمهورية, خوفاً من إفشاء سر وفاة طالباني لكونه يمتلك هذه المعلومة, فضلاً عن معلومات أخرى لا تقل خطورة عن هذا الموضوع تتعلق باتفاقية سرية تنص على تولي (قباد) نجل رئيس الجمهورية المنصب بدلاً عن والده خلال المرحلة المقبلة مقابل دعم رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة. وتشير المصادر إلى أن سروت رشيد كان مطلعا على هذه الاتفاقية السرية وحاول ابتزاز عائلة طالباني في مناسبات عدة عبر المطالبة بالحصول على منصب مهم, مضيفة أن عائلة طالباني اتخذت قرارا بتصفيته بطريقة تبعد الشبهات عنها من خلال إلصاق التهمة بأحد المعارضين لحزب رئيس الجمهورية في السليمانية للتمويه والتغطية على جريمة الاسايش. وأصيب رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوعكة صحية في الـ17 من كانون الأول 2012 المنصرم، أدخل على إثرها مستشفى مدينة الطب ببغداد، وبعد استقرار وضعه بما يسمح بنقله للعلاج إلى الخارج، نقل إلى مستشفى متخصص في المانيا، وما يزال يرقد هناك ويتلقى العلاج على أيدي أطباء ألمان. ونوهت المصادر، إلى أن سروت رشيد كان قد صفى كل شيء وحول أرصدته إلى الخارج خوفاً من التصفية وهذا ما حصل بالفعل, مبينة أن "زوجة المقتول استنجدت بالقاتلين وطلبت منهم ان يأخذوا الأموال والذهب الموجود داخل الدار لكنهم رفضوا ذلك قائلين أن (مهمتهم انتهت بتصفية رشيد)". ويطلع على أسرار طالباني ثلاثة أشخاص مقريين منه وهم كل من مرافقه الشخصي سروت رشيد, وصاحب مؤسسة إعلامية مشهورة, والشخص الثالث هو احد القياديين البارزين في الاتحاد الوطني والذي كان يوما ما في منصب رفيع المستوى في ولاية المالكي الأولى. وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، أعلن خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان، في الثامن من ايلول 2013 الحالي، عن عدم سماح عائلة رئيس الجمهورية جلال طالباني، له بزيارة الرئيس في ألمانيا للاطمئنان على صحته لأسباب صحية، وفي حين شدد على ضرورة معرفة الحالة الصحية لرئيس الجمهورية، دعا إلى عدم إبقاء منصب رئيس الجمهورية شاغراً. وحول اتفاقية حزب طالباني لتولي نجله المنصب مقابل دعم المالكي لولاية ثالثة, تكشف مصادر مطلعة بان الأخير سيتوجه إلى طهران خلال الفترة القليلة المقبلة للتباحث بشان الاتفاقية السرية مع عائلة رئيس الجمهورية التي ترعاها إيران التي بدورها ستعمل كبح جماح معارضي المالكي. وترفض الكتل السياسية تولي المالكي لمنصب رئيس الوزراء لولاية ثالثة بد الانتخابات المقبلة خاصة وان ابرز المعترضين هم من داخل "التحالف الوطني" وعلى رأسهم التيار الصدري, وهذا ما ترحب به الولايات المتحدة الاميركية التي عزت فشل حكومة المالكي الحالية إلى سوء إدارته للعراق خلال السنوات الماضية, كما أنها تحاول إقناع معارضيه بتولي زعيم القائمة العراقية إياد علاوي لهذا المنصب.320

بغداد-أوان

قالت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، بانها مستعدة لمساعدة الحكومة الاتحادية في مجال مكافحة الإرهاب، داعية الى ضرورة التعاون مع دول المنطقة في هذا المجال.
وقال رئيس حكومة الاقليم نجيرفان البارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في أربيل، تابعته"أوان" إن "حكومة إقليم كردستان مستعدة لتقديم المساعدة اللازمة للحكومة العراقية في مجال مكافحة الإرهاب"، محذراً من أن "الهجمات الإرهابية تشهد تغييرات نوعية".
واعتبر البارزاني أن "الوضع في سوريا له تأثير كبير على الامن في العراق، مما يستدعي ضرورة التنسيق مع كافة الاطراف ودول المنطقة من اجل مواجهة الارهاب"، معرباً عن مخاوفه من "ازدياد الهجمات الانتحارية ضمن العمليات الإرهابية".

لقد اكد الجميع , ومثلما كشفت زيارته الى واشنطن , ان المالكي كان يطمح بأخذ الموافقة لولاية ثالثة . باعتبار ان الامريكان لهم الاولوية في تحديد من سيحصل على رئاسة الوزراء , يتبعهم في تحديد القرار ايران , ثم ( الاختيار ) العراقي . ولو حصل على الضوء الاخضر من الامريكان لما كانت لديه مساع جادة باتجاه ايران التي سيزورها اليوم . الزيارة لواشنطن وما قوبل بها من استهانة تعرضت لها الكثير من الاقلام التي شعرت بالكرامة الوطنية , وكان اكثرها ايلاما للعراقيين الذين شعروا بحجم الاهانة الشخصية التي وجهت لرئيس وزرائهم المالكي عندما ( قرر ) الرئيس الامريكي بحركته امام الكاميرات بانتهاء المقابلة , وعندما وقف المالكي ظل اوباما جالسا يتحدث مع مستشارته , وترك المالكي يدير بعينيه لا يعرف ماذا يفعل بانتظار ان يقف اوباما ويصافحه . المالكي لم يشعر بالإهانة مثلما شعر بها ابناء العراق , ولذا اندفع مرافقوه للإشادة بالنتائج الايجابية للزيارة .

المالكي وصل الى قاع احباطه بعد عودته من اميركا , وظهر مرتبكا في الكثير من زياراته , ولعل كلمته في البصرة اثناء استجدائه التأييد من خلال توزيع الاراضي , والتمجيد بعشيرته بني مالك , ولا توجد ام اخرى انجبت مثل مالك , يؤكد فقدانه للاتزان الاجتماعي قبل ان يكون اتزان لرئيس وزراء . فهو وسط مجاميع مختلف العشائر وبعضها على خلاف مع بني مالك . المالكي يتجه اليوم الى ايران وهو يعلم جيدا ان ايران سوف لن تمنحه الضوء الاخضر مثلما فعلت في ولايته الثانية , وتدخلت في تشكيل " التحالف الوطني "الشيعي بعد ان ضغطت على باقي الاحزاب الشيعية وبالذات المجلس الاعلى والتيار الصدري لتشكيل القائمة الاكبر , رغم كون المالكي لم يكن هو المرشح الافضل لايران , لكنه كان المتوافق عليه مع الامريكان . اليوم ايران ليست محاصرة لكي ترضى بنصف وكيل , ايران اليوم على توافق مع اميركا في المسألة الاكبر وهي التراجع عن مشروعها النووي والانسياق مع المشروع الامريكي في تحديد الخريطة الجديدة للمنطقة , اي ان ايران تبحث عن لا عب حقيقي يتحمل مسؤولية دولة تشبع رغبات الطموح الايراني وتلبي في نفس الوقت مصلحة الراعي الامريكي , وليس اشخاص سذج انشغلوا بالفساد واللصوصية ومصالحهم الشخصية , وهو ما تساهل به النظام الايراني والأمريكان نتيجة صراعهم في السنوات التي مضت . النظام الايراني سيتوافق مع الامريكان , على الاقل خلال الستة اشهر القادمة والمخصصة للتأكد من سلوكية النظام الايراني كما اكد الامريكان , ولن يعطوك الضوء الاخضر حتى لو ذهبت الى طهران سيرا على الاقدام .

سينسى المالكي بعد عودته من طهران ميزان القوى الذي يتحكم بالمعادلة العراقية , سينسى النظام الايراني والامريكان بعد ان يغسل يديه منهما وهما الاقوى في الميزان , وسيعتقد مثل اعتقاداته السابقة التي اوصلت العراق الى هذا الدرك , بان الساحة العراقية هي الكفيلة باستحواذه على الولاية الثالثة . والعراقيون جميعا يدركون اليوم ان المالكي ومجموعته احد الاسباب الرئيسية ان لم يكن الاهم في فقدان العراق لمشروعه الوطني , بعد ايغالهم في الكذب والخداع والفساد واللصوصية وتعميق الطائفية , لتتحول الساحة العراقية الى اضعف عوامل الحفاظ على هيكل العراق . وبدل الاعتماد على متانة وحدة العراق ووحدة المصلحة الوطنية المشتركة لكل العراقيين , والتي لو تمت في السنوات الطوال لحكومة المالكي لفاز بالولاية الثالثة دون التسكع على ابواب الامريكان والايرانيين . الا انه سيسلك طريق الاستجداء مع العراقيين البسطاء بالعطايا مثلما يحدث الآن في توزيع الاراضي , وقبل فترة قصيرة نشر احد الاخوة موضوعا قال فيه : انه يتمنى ان تكون الانتخابات كل ثلاثة اشهر لان المالكي سيستجيب لحاجات الناس , واحد الاخوة المتقاعدين يؤكد : ان قانون التقاعد العام سيقر قبل الانتخابات بأيام قليلة .

الطريق الآخر الذي سيسلكه المالكي في الساحة العراقية مع حلفائه في " التحالف الوطني " الشيعي , وشركائه في الكردستانية والعراقية هو الحرب مع الجميع بعد انقطاع حبل الكذب بينهم , وستكون بالتسقيط السياسي وفتح ملفات الفساد مستفيدا من تبعية المؤسسات المستقلة له , وبالذات القضاء والنزاهة , او بإثارة النعرات القومية والطائفية والعشائرية وحتى الشخصية بين الاطراف والكتل السياسية , وتكون مدعومة برفع معدلات العنف , وسوف لن تسلم منه حتى المرجعية الكريمة في النجف الاشرف والتي قاطعته , كما يؤكد الكثيرون , ما دام قد وضع امامه فقط , الحصول على ولاية ثالثة .

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 21:13

كلمة الأديب.. يراد بها باطل!- علي سالم الساعدي

 

سجال عقيم, نشب بين مناصرو الأديب, ومعارضو قراره الأخير. وما بين مؤيدٍ ومعارض؛ لتغيير أسماء القاعات الجامعية؛ يبقى قرار الفصل للسلطة التنفيذية, بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي. ما يهم الجميع هو هل جاء القرار وفق أطار دستوري؟ أو مبرر مقبول؟ من الأديب الى الأوساط المثقفة, أم تحصيل حاصل وقرار نابع من ارتجال الوزير, أو أنه القرار الأهم في المرحلة الراهنة, سيما وأن القطاع التعليمي يستغيث بحقبة الأديب!

بيد أن القرار أخذ حيز التطبيق, ولا مجال للمساجلات, والتسقيط, فنحن في مركب واحد أن غرق (راح الجميع بالرجلين!)

بعيداً عن وحدة الموضوع وتغيير أسم القاعات, على الجميع تناول انجازات وإخفاقات علي الأديب أثناء توليه فترة رئاسة للوزارة المزعومة (التعليم الناصي!).

الأمر الذي استوقفني هو منشور من طالب عراقي في جامعة بغداد على الفيس بوك إلى علي الأديب قال فيه:"لماذا تشكلون على تغيير أسماء القاعات في الجامعات العراقية (وشنو يعني) فرغم تغيير أسماء رموز يقتدى بهم, ويحكى بعلمهم في الغرب قبل الشرق! إلى أسماء لم نسمع بها مسبقا أو أسماء لأبطال الأفلام الكارتونية! وبرغم أن التغيير جاء بقرار (مجحف) ومسقط لأسمين الصدر والحكيم؛ لكن أنا أحب الوزير وأحترم مشروعه الذي جعلني طالب مرحلة رابعة في جامعة بغداد ولا أفهم شيء من دوامي الجامعي سوا (كبلي!) حبيبتي التي أعتدت على رؤيتها كل يوم, وجعلتني اترك دروسي ومحاضراتي, من أجل التغزل بعينها الجميلة! أليس هذا أنجاز للتعليم العالي؟ نعم هو أنجاز من وجهة نضري! (الله يديمها علينة من حرية وكلاوات!)

ناهيك عن رفد الطلاب وبعض الأساتذة الذين ينتمون الى دولة القانون بسفرات ترفيهية في كل عام؛ من أجل كسب ودهم والحصول على مكاسب انتخابية! ناهيك عن تحريف بعض المناهج في الجامعة لا سيما كلية الشريعة, وما فيها من تهجم على آل البيت, فهذا بديهي؛ لأن أهل العراق هم من قتلوا علي عليه السلام والحسين وباقي الأئمة الأطهار, تستغربون من نكران الأديب لأحفادهم العلماء!"

هذا نص المنشور الذي وجدت نقله ضرورة ملحة لسطوري ولا يسعني ألا أن أقول: موقف الأديب " كلمة حق... يراد بها باطل"

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 21:10

ياور: قوات البيشمركة مستعدة لحماية كركوك

كشف الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان اليوم الاربعاء، إن قوات البيشمركة مستعدة لتقديم كافة اشكال الدعم للقوات الامنية في كركوك حالما تطلب ذلك.

وقال الفريق جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركة في تصريح لـNNA " متى ما طالب المواطنون في كركوك مساعدتنا سنقدمها حتى ولو كانت مدنية وليست عسكرية ".

ولفت ياور إلى أن مهمة قوات البيشمركة هي تأمين الحماية لخارج حدود المحافظات، وإنه متى ما طلبت إدارة كركوك المساعدة فإن قوات البيشمركة مستعدة لتقديم كافة اشكال الدعم، مشيرا الى أن ادارة كركوك لم تعرض حتى الآن طلب المساعدة.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

الطالب المبتعث او المجاز دراسيا هو ابن السبيل الذي أوصانا به الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وعلى لسان نبيه خير البشر والمرسلين محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)، وجميع دول العالم تهتم بطلبتها الدارسين خارج حدودها لأنهم يمثلون سفراء غير رسمين لها يعكسون ثقافة البلد القادمين منه ورقيه، ولكن العراق وكما اعتدنا يشذ عن هذه القاعدة خاصة في موضوع ماليزيا.

الكثير من الطلبة العراقيين يفضلون إكمال دراستهم في ماليزيا لأنها دولة إسلامية ، والجامعات الماليزية أصبحت تنافس نظيرتها العالمية فجامعاتها من بين أفضل خمسمائة جامعة، وتحتل المرتبة السابعة عالميا في استقطاب الطلبة الأجانب، ومن المعروف أن تكلفة المعيشة في ماليزيا اقل من بعض الدول مثل أمريكا وبريطانيا واستراليا.

وكذلك تعتبر الجامعات الماليزية وخاصة الـ UPM من الجامعات المفضلة لديها، كونها معروفة بجديتها وعلاقتها الوثيقة مع الجامعات الاسترالية لذا فلن يشك الطالب إن هنالك مشكلة في اختياره للبلد، ولكن كل ذلك سيتغير مع الخطوات الاولى خارج مطار كوالا لمبور حيث سيصدم الطالب أن ماليزيا غير مفضلة عند وزارة التعليم العالي العراقية حتى أصبحت تعتبر الطلاب الدارسين هنالك من أعداء الوزارة!!!

بدايتا فالمبلغ المصروف حسب الفئة التي وضعتها الوزارة لماليزيا لا يتناسب مع تكلفة المعيشة ، وقد قام الطلبة العراقيين بتقديم طلب لتغير فئة ماليزيا من الفئة C الى B ، وقرار الوزارة كان صادم بتحويل الهند ذات تكلفة المعيشة الأقل بكثير من ماليزيا إلى الفئة B والإبقاء على ماليزيا في الفئة C، ولأن الطلبة كانوا يعتقدون أن العراق أصبح بلد ديمقراطي فقد اعتصم العديد منهم إمام السفارة العراقية في كوالا لمبور اعتراضا على هذا القرار فما كان من سفيرتنا السابقة في ماليزيا والمنتمية إلى نفس حزب وزير التعليم العالي بإبلاغ السلطات الماليزية إن السفارة تتعرض إلى هجوم إرهابي!!!

الحمد لله أن السلطات الماليزية اكتشفت كذب ادعاءات السفيرة بسرعة بسبب هويات التعريف لدى الطلبة ولم تقم باعتقالهم والتحقيق معهم، بعد هذه الحادثة قامت دائرة البعثات مشكورة بتشكيل لجنة لدراسة الوضع ورفعت اللجنة توصياتها إلى الوزارة بتغير فئة ماليزيا لغلاء المعيشة، وبعد عدة سنين جاء قرار الرفض من مكتب الوزير وقامت دائرة البعثات برفع الموضوع ثانية ولم يأت أي رد من الوزارة إلى وقتنا الحالي!!

المشكلة الثانية التي يوجهها طلبتنا هو مدة الدراسة المخصصة للغة فمع أن القانون ينص على احتسابها سنة للدول التي تعتبر الانكليزية فيها لغة ثانية كما هو معمول فيه بالنسبة لبولندا ورومانيا، إلا أن الوزارة تصر على احتسابها ستة أشهر فقط لماليزيا والمعروف أن اغلب معاهد تعليم اللغة الانكليزية تستغرق تسعة أشهر، وبالنسبة للـ UPM فمعهد اللغة المعترف به من قبلها هو الـ ELS الأمريكي وهو الأصعب ومن الممكن أن تتعدى فترة الدراسة فيه السنة ، ومن جديد تم رفع طلب من الملحقية إلى دائرة البعثات ورفض الطلب وحلت المشكلة بطريقة غريبة، وهي أن تعدى الطالب الستة أشهر فعليه أن يدفع أجور الأشهر المتبقية من جيبه الخاص ويتم احتساب هذه الشهر مع فترة الدراسة الأكاديمية!!!

بعد كل هذا نستطيع تخيل ما يعانيه الطلاب في ماليزيا حيث أنهم محاربين في أرزاقهم من قبل بلدهم!!

والسبب الحقيقي لهذا إن الوزارة التي من المفروض إن تدفع بعجلة التطور في العراق، أصبحت تدار وفق معاير واجتهادات شخصية وليس على الأسس العلمية الحديثة، فما ذنب الطلبة أن الوزير لا يحب ماليزيا؟ وما ذنبهم أن ماليزيا نجحت بفترة قياسية بدفع جامعاتها لتنافس الجامعات العالمية بينما بقيت جامعاتنا تتذيل التصنيف العالمي للجامعات؟؟؟

كان من المفروض على الأقل إن يتحلى وزير التعليم بالشجاعة ويصرح بموقفه الشخصي تجاه ماليزيا، ويطلب من دائرة البعثات التوقف عن إرسال الطلبة إليها، وبنفس الوقت يحسن الوضع المادي للطلبة العراقيين الدارسين فيها بما يحفظ كرامتهم لحين انتهاء دراستهم والعودة للعراق، ولا تنسى يا سيادة الوزير انك كنت مغتربا مثلهم.

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 21:03

مديحة الربيعي- أتقياء... وأغبياء

كثيرة مفارقات الحياة وربما هي جزء من اختبار الحياة الكبير التي تجعل في بعض الأحيان السفهاء والأغبياء يشغلون مناصب لاتليق بهم أحياناً,أو أن يتولى الطغاة أمور العباد أحياناً أخرى ربما ليعرف الناس الفرق بين الخير والشر أو كنوع من تسريع الهلاك للمتجبرين

كثيراً ماتحدث هذه المفارقات في العراق الذي يجمع معظم التناقضات بسبب التغييرات السريعة في واقعه السياسي ربما؟فنجد السفهاء يشغلون أماكن لاتليق بهم ,وهناك من هو أجدر منهم بكثير,وأكثر استحقاقاً في أن يشغل مثل هذه المناصب لكن الحكم ليس حكم,القدر أنما هو حكم الحزب,فقد ،أبتلينا بالأحزاب التي تضم كل من هب ودب لصبح فيما بعد وزيراً بقدرة قادر بعد أن كان, متشرداً ربما أو نزيل في احد المستشفيات أو المصحات النفسية, أو بائعاً للخضار ربما مع أحترامنا لكل من يكسب لقمته بعرق جبينه,لكن الحديث هنا عن الاختصاص ليس إلا,احد هؤلاء الوزراء وزير التعليم العالي الأديب الذي يتحدث البعض من أبواقه الإعلامية من المأجورين والمتملقين عن منجزاته الخارقة! التي لم نسمع عنها, ولانعرف عن منجزاته سوى, الأعتراف بوضع مناهج دراسية تتضمن الإساءة للسيدة سكينة بنت الإمام الحسي0(عيهما السلام) إذ تضمنت المناهج حديث عن مجالسة السيدة سكينة والعياذ بالله للمطربين في مجالس للطرب والغناء,وقد أعترف المتحدث الرسمي باسم الوزارة قبل عدة أيام عن وجود خلل في المناهج الدراسية في الجامعات وتطرق لهذا الموضوع بالتحديد وأعترف بالتقصير,والمنجز الثاني الذي يحسب للسيد الوزير تغييره لأسماء القاعات التي تحمل أسماء رموز دينية من عمالقة يفتخر بهم العراق على مر الزمن ,أمثال شهيد المحراب والشهيد الصدر والشيخ احمد الوائلي رحمهم الله جميعا, بدعوى تغيير الأسماء جاء نتيجة لاستبدالها بأسماء أساتذة تكريما لمسيرتهم العلمية؟ عذر أقبح من ذنب هل أن الجامعات لاتحتوي على قاعات سوى التي أقدمت وزارة التعليم بناء على تعليمات الوزير بتغييرها؟ وهل إن الأساتذة أهم من رموز دينية لها مكانتها في نفوس العراقيين؟ ولماذا اختارت الوزارة هذا التوقيت بالذات لتتخذ هذا الإجراء وقبيل الانتخابات بالتحديد علماً إن هذه الرموز لها تيارات واسعة في الشارع العراقي؟ أسئلة عديدة مطروحة تبحث عن أجوبة

أن المقارنة بين أصحاب التاريخ ممن تم تغيير أسمائهم عمداً وبين من أقدم على تغيير الأسماء,هي مقارنة بين الأتقياء والأغبياء,فالأتقياء رموز خلدت في العقول والقلوب, والأغبياء مجموعة من اللاهثين وراء الكراسي الواهمين بقدرتهم على تغيير مجرى الأمور,ومحو سيرة الخالدين,وشتان بين الثرى والثريا,سيادة الوزير.. لن تزحزح الجبال من مكانها مهما حاولت ذلك, وختام القول لايوجد أفضل من حديث رسول الله (عليه وعلى اله أفضل الصلاة والسلام) رحم الله امرئ عرف قدر نفسه

 

هاجم مسلحون مديرية استخبارات كركوك عقب انفجار استهدف مبنى المديرية وقتلى واصيب على اثرها عدد من الاشخاص.

وبحسب معلومات NNA، ان انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في دائرة الاستخبارات في منطقة طريق بغداد بمدينة كركوك، اسفر عن اصابة عدداً من الاشخاص.

وذكرت معلومات، ان اشتباكات عنيفة اعقب انفجار سيارة بيين مسلحين مجهولين والقوات الامنية في محيط الدائرة بالقرب من رئاسة جامعة كركوك.

ولفت المعلومات إلى المواجهات مستمرة إلى لحظة اعداد الخبر وسط استخدام مختلف الاسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وتشير المعلومات الواردة ان عدداً من الطلبة والقوات الامنية اصيب في هجوم المسلحين، ولايعرف عدد القتلى في صفوف المسلحين.
-----------------------------------------------------------------
داستان شواني ـ NNA/

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اتهم مندوب سوريا في مجلس الأمن الدولي، بشار الجعفري، الحكومة السعودية بإطلاق سراح سجناء لديها من عناصر تنظيم القاعدة والحركات المتشددة الأخرى وإرسالهم إلى سوريا لمقاتلة القوات النظامية فيها، وقال إن المعارك الأخيرة أدت إلى مقتل "آلاف السعوديين" واعتقال 300 منهم.

وقال الجعفري، في تصريحات أعقبت جلسة لمجلس الأمن الدولي: "جميع السعوديين الذين قدموا للقتال في سوريا جاؤوا بعلم المخابرات السعودية وعدد كبير منهم كان محكوما في السعودية إما بالإعدام أو بمدد طويلة وأطلق سراحه مقابل ذهابه للجهاد في سوريا وقتل السوريين."

وأضاف الجعفري إن السعودية أطلقت السجناء و"معظمهم ينتمي لمنظمات إرهابية متطرفة مثل القاعدة وغيرها" من أجل التخلص منهم "عبر اتفاقيات غير معلنة يتم بموجبها العفو عن هؤلاء المعتقلين مقابل ذهابهم إلى سوريا لقتل السوريين" على حد تعبيره، مضيفا أن أولئك المسلحين يدخلون بلاده "عبر حدودها مع الأردن ولبنان،" وفقا لوكالة الأنباء السورية.

من جانبها، نقلت صحيفة "الوطن" السورية شبه الرسمية عن الجعفري قوله إن الجيش السوري "أسر 300 سعودي وقتل الآلاف في الهجمات الأخيرة" وأضافت أنه كرر اتهام السعودية وقطر وتركيا بدعم "المنظمات الإرهابية"، كما اعتبر أن كل الدول الخليجية "مشتركة بدعن الإرهابيين" عبر المنح والتبرعات.

وختم الجعفري بالقول: "أنا هنا أتحدث عن مواطن كويتي واحد كان قادرا على جمع وإرسال 400 مليون دولار، وبالتأكيد هناك إماراتيون وبحرينيون وكويتيون، ولهذا قلت إنها مافيا وعصابة كبيرة.

اليزيدية الجديدة يعبدون الأنسان.؟

في عنوان أخير وليس آخر وبعون ( خودا ) الرب وقبل أيام قليلة ماضية وأدناه …

http://rojpiran.blogspot.de/

عندما كنت في ( زيارة ) شخصية الى ( لالش ) و دولة / أقليم كوردستان العراق الحالي علقت على عددآ من ( الأخطاء ) والتمديحات الشخصية والمبالغة فيه وكثيرآ و الواردة في صفحات هذا الكتاب ( دراسات ومباحث في فلسفة ) وماهية الديانة الأيزيدية المنسوبة الى السيد والدكتور ورجل الدين ( بير ) الأيزيدي ممو فرحان المحترم.........

نظرآ لوجود ( كثرة ) الأخطاء والتمديحات المتضاربة والمتناقضة والمتساعدة في مضامين هذا الكتاب التي قررت وضعها على ( الرف ) العالي ولكي لا أحاول قرأئها مرة أخرى وليست حرقه مثل بقية الكتب ( الهدامة ) والمسيئة ولنا جميعآ.؟

وفي مقدمتهم ذلك الكتاب ( نحو معرفة حقيقة الديانة الأيزيدية ) المنسوبة الى السيد ورجل الدين ( الشيخ ) اليزيدي خليل جندي وهو يقوم بتوجيه ( الأسأة ) الى كل من يؤمن ب ( خودان ) وملاك الضؤ والظلام ( تاف وه سى ) طاووس ملك من خلال تهجمه الغير مبرر على كلمة ( بير ) العريقة ووصفهم ب ( زوجة ) الشيخ والزواج الجماعي ومثل الحيوانات.؟

http://rojpiran.blogspot.de/search?q=%D9%86%D8%AD%D9%88+%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A1%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%89+%D9%82%D8%AF%D8%B3%D9%8A%D8%A9+pir

فقررت ( زيادة ) المزيد والمزيد من التعليق والتوضيح والشرح وبكل ( ثقة ) وأمانة ولصالح الجميع ووالله يشهد على كل ما قلت وأسأقول وسواء كانت هناك ( أعتراض ) من جانب البعض من أصحاب المصالح الشخصية ( هنا ) وهناك أم لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا

ففي ( ص 27 ) من كتابه يقول السيد و ( بير ) ممو المحترم.......

لولا الدلالات التي تشير الى أن الديانة الأيزيدية ترجع جذورها الى نحو ( 2000 ) سنة قبل الميلاد والتي ترتبط بالمعتقدات الهندو جيرمانية وووووووووووووووووالتي جاءت من ( الهند ) الى كوردستان لأعتقد الكثيرون بأنها ( حديثة ) المنشأ.؟

فقبل التطرق الى ( الأخطاء ) الأخرى أسأل ومعي الملايين من الشعب الكوردي وخاصة الأيزيدي من هذا السيد .......................

هل لديك ( ثقة ) ومعلومة ووثائق كافية ويمكنك التسلح به وعند الحاجة بأن ( لالش ) كوردستان وجباله وقممه وكهوفه ( شانه ده ر ) الحاضنة لجثث وعظام الأنسان ( الأيزيدي ) الزه ره ده شتي الداسني الكوردي اللغة ( نادرتال ) ومنذ أكثر من ( 80 ) الف عام مضت عن ظهورهم ونموهم ومعيشتهم ومماتهم فيهما و أدناه خير الأمثلة ...........................

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%87%D9%81_%D8%B4%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%B1

وغيرها هل كانت خالية من ( البشر ) ومن عبادة ( الشمس ) والأصالة ويعبدون ( الأنسان ) و قبل مجيئهم من الهند بأن تأريخهم لالالالالالالالالا تتجاوز حوالي ( 4013 ) عامآ وفقط وحسب أعتقادك أعلاه يا أستاذ ممو .؟

أم تريد ( العودة ) وفي نفس الصفحة أعلاه وبشكل أسرع وخلط ( الحابل ) بالنابل وأكثر من السيد والشيخ ( خليل جندي ) ولكي تتحدث عن تمديحات ومبالغات غير عقلانية لذلك ( الشيخ ) المرحوم عدي ( الأول ) حوالي عام ( 557 ) للهجرة أي الذي لم تمر ( 900 ) عامآ على ظهوره ومجيئه من منطقة وقرية ( بيت الفأر ) وبعلبك اللبنانية الحالية الى ( لالش ) كوردستان العراق الحالية وأعتباره مؤسسنا وبعكسه ليست هناك ( منشأ ) لنا.؟

لالالالالالالالالالالالالالا والف كلا يا أستاذ ممو فأن جنابك وقبلك وبعدك من الذين يسمون أنفسهم ب ( الكاتب ) والباحث الأيزيديون قد خافوا ويتخوفون من قول وكشف ( الحقيقة ) وعدم التوصل الى ( مغزا ) وترجمة ( سريين ماليين ئاديا ) أي أسرار العائلة العدوية أعلاه وممثليهم الحاليين ولكي يتم عبادتهم وتمديحهم أكثر وأكثر ناهيك عن ( البيع ) والأتجار بنا وكالخرفان وفي كافة المؤاسم وهنا قبل خارجه.............................................

في الصفحات ( 44 – 56 ) يقر بتصوف وتألف وتدين ذلك الشيخ ( عدي ) الأول بأفكار وتجديد ( عهد ) وطائفة يزيد بن معاوية العربية والأسلامية والسنية المذهب أدناه .................

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9

حيث يقر هذا الكاتب بأن ذلك الشيخ عدي الأول كان قد ألف ( 4 ) كتب ومجلدات شخصية وتمديحية لنفسه مثل ......

1.أعتقاد أهل السنة.؟

2.كتاب في ذكر أدب النفوس.؟

3.وصايا الشيخ عدي بن مسافر الى الخليفة.؟

4.وصايا للمريد / الشيخ.؟

ناهيك عن وصف ذلك ( السكير ) و صاحب وصانع ( الخمر) والشراب والرقص والملاهي على ( نهر ) الشام يزيد بن معاوية وغيره من جانب ( الأغلبية ) من شعرائنا وحسب ما تظهر من خلال كلمات المدح والمبالغات الغير عقلانية لهم مثل قصيدة ( قاضي شلو ) وغيره أدناه.؟

Bave Azad - şahse ezî/bayta şerfedin [OFFICIAL HD VIDEO 2012]

( بأنهم مؤسسنا وأولياءنا ورفع درجتهم الى ( مستوى ) درجة الرب والملائكه في السماء.؟

ناسيآ ومنسيآ بأنهم وقبلهم وبعدهم من التسميات مثل ( النبي ) والرسل ومهما كانوا ومهما فعلوا من ( الخير ) والحسنات قبل ( الشر ) والسيئات ومهما عمروا وحكموا ب ( الحق ) والباطل كانوا وسيكونون ( أنسان ) وماتوا مثل جميع ( البشر ) على الأرض وتحولوا الى ( التراب ) لكونهم خلقوا من التراب.؟

بعد وصفهم بدرجة ( السلطان ) أي الرب والملائكة في السماء يقر هذا الكاتب بأن ذلك الشيخ عدي كان ( صوفي ) أسلامي وسني الفكر ويطعن في قدسية وتأريخ وحقيقة ( خه رقه ) هذا اللباس الخاص الذي ترتديه طبقة ( فقير ) الأيزيدية الحالية والمعروفة ب ( فه قيرين شيخادي ) أي أتباع ومريدي الشيخ عدي.؟

السؤال هو هل أنت متأكد من كلامك بأن تسمية ( خه رقة ) حديثة العهد ووجدت على يده وأن تلك العوائل التي كانت تسكن في ( شكفت هندوا ) أي كهوف الهنود و هذه الكهوف المتجاورة الآن لوادي ومعبد لالش لم يكونوا ( فه قيرين قه نده هارى ) فقراء منطقة قندهار الأفغانية الحالية ولم يكونوا يخدمون المعبد وقبل قدوم ذلك الشيخ اللبناني ( عدي ) وبآلاف السنين.؟

في ص 49 وقبله وبعده من الكتاب الأيزيديين قد ناقضوا ويتناقضون أنفسهم بأن الأيزيديين والزه ره ده شتيون ليسوا من ( مصدر ) واحد وهو عبادة الشمس.؟

حيث يقول الزردشتية ( تطوير ) للديانة الأيزيدية القديمة.؟

السؤال والتوضيح قلت وأقول لك يا سيدي الكاتب بير ممو المحترم...............

1.أنت تقصد ( الشيخ ) وأتباع ومؤمني ( الطائفة ) اليزيدية الأموية الحالية.؟

بأنهم بعيدون جدآ وجدآ عن الأفكار والعبادات الزردشتية ( القديمة ) والحديثة وهذا صح.؟

2.نعم أن ( باوه رى ) الثقة والعقيدة الأيزيدية الآرية الداسنية ( القديمة ) والحالية ومن خلال كلمة ( بير ) سادنهم الأصيل هم ( تطوير ) عبادة الزردشتيين وهذا صح يا بير ممو المحترم.؟

في ص 57 يقر ويعترف بهذا ( الخطأ ) ويقول تم تظلم الأيزيديين بأيدي هذا الشيخ.؟

عندما يقول تعتبر الديانة الأيزيدية وووووووووووووووالديانات القديمة والتغيرات الجذرية من قبل الشيخ عدي ووووووووووووووحدآ فاصلآ مظلمآ على ماضيها.؟

في الصفحات ( 59 – 79 ) يحاول ( النسيان ) والأنكار والأصرار والتناقض مع نفسه على مجيئنا من جزيرة واق واق الهندية.؟

لكن دون معرفة تسميتنا الحقيقية وهو ( زه رده شت ) الضؤ الأصفر والقصد هو عبادة الشمس وكذلك المزداهية المترائية والداسنية و( داسكا ) أحدى أفخاذ عشيرة ( جيلكا ) وعيدهم السنوي والمعروف بأسم ( باتزمي ) وقبل تسميتنا ب الأيزيدية وبالذات اليزيدية العربية المعنى.؟

حيث يقول أن فلسفة الديانة الأيزيدية ووووووووووووووووالديانات التي قدمت من الهند.؟

ولالالالالالالالالا املك الآن أجوبة كافية لها.؟

في الصفحات ( 90 – 102 ) يقر هذا الكاتب بوجود ( عبادة ) الأنسان والتمديحات الغير عقلانية عند ذلك الشيخ عدي وسنية أفكاره وقبله سنية ذلك الخليفة العربي والسكير يزيد بن معاوية حيث يقول .......................

أن ( روح ) طاووس ملك قد تمثلت في ( جسد ) يزيد بن معاوية ومن بعده في جسد عدي.؟

فيقول الشيخ عدي ( أنا الذي جعل آدم يسكن الفردوس ) وووووووووووووووووووأنا عدي الشامي بن مسافر وووووووووهذه الأشياء خادمة لقوتي ووووووووووووووووووووووو.؟

الغريب في أمر هذا الكاتب ( بير ) ممو بأنه يحاول أنكار وعدم حدوث وقيام أكثر من ( 72 ) حملة وهجمة وأنفال وفرماني وحشي وغير أنساني بحقنا وبسبب هذه التمديحات الغير عقلانية وقبل كل شئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ.؟

ففي ص 99 يقول ....................

يرد الأيزيديون بأنهم تصدوا الى ( 72 ) فرمان ووووووووولكن لم تعد لحن الآن.؟

ويحاول أخفاء حقيقتهما ومن خلال كلمات ( دعاء ) وقصيدة تمديحية لذلك الشيخ.؟

لكن الأضحك والأبكى لالالالالالالالالالا والأخطر في هذه التمديحة وفي ص 100 يقوم بأنتماءنا الى المذهب السني وضد المذهب الشيعي حيث يقول .....

الحمدالله من آديان ( العدويين ) وفرقوننا من الكفار والرافضيين ووضعوننا على قسم السنين.؟

ونشكر صاحب الفضل ووووووووضعنا على قسم شيخ السنة.؟

هل حقآ أنك لالالالالالالالالالالا تعلم شئ عن ( طفولة ) ذلك الشيخ وبعد هذه التمديحات عندما تقول وفي الصفحات ( 108 – 115 ) لا نملك معلومات ووووهل تلقى حبآ وحنانآ كافيين من والديه وووووووووو.........................

أكثر من ( الرجاء ) والف مرة قلت وسأكرر عند الكتابة عنا وخاصة عن ذلك الشيخ وتمديحاته أن تقوموا بفصلهم أي هناك عدي ( الأول ) والثاني وهناك فرق شاسع بينهما فكريآ وقوميآ ودينيآ ففي ص 131 يقر هذا الكاتب بتحويل ( عبادة ) الأنسان الأيزيدي من ( النور ) والشمس الى عبادة الأنسان ودون أن يعلم شئ من قيامه بكشف هذه الحقيقة عندما يقول ....................

بعد ( وفاة ) الشيخ عدي وووووووووووووووووووومن ( اللا مركزية ) الى المركزية وهي...

1.الأوامر العسكرية المرتبطة بالخوف الديني.؟

2.التنظيم الزراعي ( الضرائب ) والفطو.؟

3.الوحدانية العصرية.؟

وووووووووووفي ص 146 يقول أن الشيخ ( حسن ) أي الشيخ عدي الثاني وللعلم رجاء .....

كان ينوي ( تشكيل ) دولة سياسية لكن لم يتحقق ووووووووووعندما تغلب عليه ( والي ) الموصل ومقتله بدرالدين لؤلؤ الذي كان على المذهب الشيعي.؟

في ص 192 يكرر بأن ( مصدر ) ديانتنا هي ( الهند ) ومنذ حوالي ( 4000 ) عامآ وفقط لكنه وقبل هذه الصفحة وبعدها يحاول أبتعادنا عن ( الزردشتية ) بحجة أنهم كانوا قد حاربوا أفكارنا.؟

هنا برزت سؤال ( مهم ) وفرضت نفسها وعلى جميع النقاط والتعليقات والتوضيحات يا باحثنا المحترم بير ممو وهيييييييييييييييييييييييييييي.................

أن كنا قد جئنا من ( جزيرة ) واق واق الهندية وقبل حوالي ( 4000 ) عامآ وفقط.؟

فكيف تقول وقبلك العشرات من كتابنا بأن ( معبد ) ووادي لالش هو ( خميرة ) الأرض .؟

هذه الأرض الذي تعود تأسيسيه وتكوينه ومنذ المليارات والمليارات من السنين الضؤئية.؟

عددددددددددددددددددددددد الى رشدك وقبلك ( الأغلبية ) من كتابنا وقبلهم رجال الدين عندنا بأننا نخاف من قول الحقيقة وترك ( تمديح ) هذا الكم الغريب والعجيب من ( الصحابة ) أو الأبيار والشيوخ وبأكثر من ( 80 ) شخص نقوم بعبادتهم والصيام لهم وحقيقتهم ليست هكذا.؟

تم غلق كتابك هذه ووضعته على ( الرف ) العالي لكونها فشلت في قول الحقيقة.؟

فالى أصدار كتاب ( صادق ) وصريح وجرئ ولصالح الأنسانية أجمع وبعيدآ عن تمديح الأنسان لكونهم ومهما كانوا وفعلوا سيكون أنسان فقط وفقط مع التحية للجميع .........................؟

بير خدر جيلكي

أنكا في 3.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

http://www.facebook.com/pirxidir.celki

http://elaphblogs.com/rojpiran.html#sthash.trXXOPMZ.dpuf

 

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 14:59

حول موضوع الإدارة المرحلية المشتركة- محمد رشو


لم تكن يوماً الإدارة المرحلية المشتركة مطلباً نهائياً للكورد، فلطالما كانت و ستبقى كوردستان الكبرى الهدف الأسمى لأي كوردي، إلا أن الإدارة المرحلية يمكن إعتبارها خطوة بإتجاه تحقيق هذا الهدف إن تمت إدارتها بشكل صحيح.
و هنا نأخذ على الإدارة المرحلية السقف السياسي الذي وضعته لنفسها، فدائماً ما يتم الإنطلاق من أسقف سياسية عالية لنيل ما يمكن نيله أثناء محاولة تحقيق السقف، فالفدرالية التي تم اقرارها في اتفاقية هولير المؤسسة للهيئة الكردية العليا نصّت صراحة على توحيد المطلب الكردي بالفدرالية. كما أن الإمكانات العسكرية لدى الكورد تمكنهم بكل سهولة من المطالبة و تحقيق الفدرالية وليسوا بحاجة إلى هذا النظام الفريد من نوعه "الإدارة المرحلية المشتركة!!!".
وأيضا فإن الادارة المرحلية المشتركة تحمل في طيّات اسمها لُبساً قد يتم استغلاله سلبياً؛ فالإدارة أولا هي تعبير على تطبيق ارادات سلطة أكبر من الإدارة تملي عليها ماعليها أن تفعل فعملها الاساسي هو إداري و ليس تشريعي، ثانياً، المرحلية: أي أنها مؤقتة و لكن لم يتم توضيح ما بعد انتهاء الفترة الانتقالية المرحلية إلامَ ستتحول هذه الإدارة المرحلية هل ستعود إلى حضن الحكومة المركزية في نظام مركزي أم أنها ستتطور إلى فدرالية ؟؟، أما المشتركة: فربما تكون مشتركة مع قسم لا بأس به من أطياف المجتمع القاطن المناطق الكردية و لكن لا ننسى انه تم تحييد قسم كبير من الشعب الكردي بحد ذاته لأسباب منها ما سببه التفرد بالسلطة والممارسات القمعية بحق الناشطين و الأحزاب الكردية تحت مسمّى "أخطاء فردية" و منها ما هو بسبب أداء تلك الأحزاب المناهض لحزب الاتحاد الديمقراطي.
أخيرا نقطة لا بد منها، كان يجب وضع كلمة الكردية في إسم الإدارة المرحلية و إلا فإن هذه الإدارة لن تختلف عن إدارة العلويين والدروز لمناطقهم، وسنبتعد عن الكردستانية التي نبغيها كهدف أسمى.

عبر الكرد الفيليون المقيمون في العاصمة الايرانية طهران عن استيائهم من اقصائهم وعدم منح الفيليين كوتا تتلائم مع حجمهم ودورهم في العراق الجديد، مشيرين الى ان الاحزاب والقوى السياسية تستخدمهم كورقة انتخابية ولا تعير اهتمام الى حجم الماسي والويلات التي لحقت بهم نتيجة لمشاركتهم في مختلف الثورات ضد الانضمة الدكتاتورية في العراق.

اليكم نص البيان:

لقد فوجئ أبناء الكرد الفيليين بعد إقرار فانون الأنتخابات البرلمانية في العراق مؤخراً وإقصائهم من حقهم في الكوتا، حيث إنه بعد أشهر قليلة ستمر الذكرى العاشرة لسقوط الصنم والدكتاتور صدام المجرم ونظامه الإجرامي ورغم إقرار جريمة الإبادة الجماعية للكورد الفيليين وفقاً للمادة 11 من قانون المحكمة الجنائية العراقية والصادرة في 29/11/2010، لم يتم إنصافهم وإعادة حقوقهم المسلوبة بالرغم من الشعارات الرنانة التي يطلقها قادة الأحزاب والكتل السياسية والوطنية والقومية والمذهبية والتي تذرف دموع التماسيح للمظالم التي عانينا منها ولا تخطر ببالهم إلا قبل كل أنتخابات جديدة. ولكن الملف الخاص بالكرد الفيليين لم يتم تحريكه وظل متروكا ومنسيا في رفوف وخزائن الحكومة والبرلمان ولم يتقدم أحد من اخواننا في التحالف الوطني والتحالف الكردستاني وكل الاحزاب الوطنية الاخرى بخطوة عملية لانصافنا واحقاق حقوقنا والبحث عن جثامين شهدائنا وشبابنا الذين استشهدوا في صفوف بقية الشهداء في كل الجبهات المعارضة لنضام الطاغية المقبور ..

كنا نأمل ونطمع كثيرا في ان يساندنا اخواننا في كل الاحزاب الكردية وكذلك اخوتنا في التحالف الوطني، لقد لعب الشباب من الكرد الفيليين دوراً يارزاً في اندلاع كل الثورات اليسارية والقومية والمذهبية وكانوا على الدوام في طليعة قيادة تلك الثورات .. ان اخواننا في الاحزاب الكردية حتى لم يمنوا علينا بتقديم مرشح واحد في قوائمهم الانتخابية لبرلمان كردستان ولم يتم اختيار وزير له مقعد حقيقي في حكومة الاقليم، ولكن تم انتخابا الوزراء من بقية المكونات والاقليات الموجودة في كردستان ونحن نؤيد هذا الاختيار ولكن نريد ان يكون لنا نصيب منه ايضا ..

نحن نعلن استنكارنا واستيائنا الشديدين لهذه المواقف ونأمل من اخواتنا واخواننا الكرد الفيليين ان يعيدوا النظر في مواقفهم تجاه هذه المكونات والتحالفات القائمة على انفسهم وعدم الاكتراث بالشعارات الفارغة التي تطلقها هذه التحالفات لكسب اراء شريحتنا المظلومة .

كما نود ان نشكر الشخصيات التي كتبت المقالات والبيانات الاستنكارية ومازالت تناصرنا في كل قضايانا ونخص بالذكر الاستاذ زهير كاظم عبود وكذلك الاستاذ عادل مراد وكل الشرفاء الاخرين .

عن الجالية الكردية الفيلية في طهران

فلاح حسن مولائي

المسؤول السابق للاتحاد الوطني الكردستاني في طهران

صوت كوردستان: تزداد هذه الأيام حوادث الاغتيالات و الموت المشكوك فيها في أقليم كوردستان و سط تكهنات بحرب مخفية تجري في أقليم كوردستان داخل و بين الأجهزة الامنية.

فبعد مقتل رئيس حراس حماية الطالباني في السليمانية قبل حوالي أسبوعين و مقتل شخص بدعوى ضلوعية في حادث قتل رئيس الحرس و بعد أنفجار عبوتين ناسفتين في السليمانية يوم أمس، أعلن صباح اليوم في أربيل عن موت نائب مدير جهاز الامن في أقليم كوردستان في شقته الكائنة في بيوت رجال الامن في أربيل.

بهذا الصد أعلن مسرور البارزاني رئيس جهاز الامن أن نائبة أيوب أحمد البارزاني قد مات بالسكتة القلبية حسب تقرير الطبيب الشرعي في أربيل. و نشرت وسائل الاعلام الكوردية أن قوات الامن تجري تحقيق مع شخص كان مع أيوب أحمد البارزاني ساعة "موته".

و كان مسؤول مراقبة أجهزة التصوير في أربيل قد قتل هو الاخر قبل شهرين من الان في حادث غامض دون الكشف عن الجنات أو اعلان نتائج التحقيق.

الكثير من المراقبين يتوقعون بوجود حرب خفية داخل الأجهزة الأمنية و الحزبية لحزبي البارزاني و الطالباني وكذلك بين الأجهزة الأمنية التابعة للحزبين. الامر الذي أدى الى لجوء حزب الطالباني الي تغيير مسؤوليها الأمنيين في محافظة السليمانية.

الصورة من هاولاتي:

مركز الأخبار -  أصدرت عدة صحف بريطانية وأمريكية مثل "التايمز، اندبندت، واشنطن بوست" اليوم الاربعاء تقارير عن اعلان الجيش الحر في سوريا الاستعداد للقتال الى جانب قوات النظام لإخراج الجماعات المتطرفة المرتبطة بالقاعدة.

وأعلن رئيس هيئة الاركان الجيش السوري الحر سليم ادريس الحرب على الجماعات المسلحة المرتبطة بالقاعدة وانهم مستعدون للقتال الى جانب النظام السوري لطرد القاعدة.

ونقلت الصحف عن ادريس قوله "أذا تنحى الاسد عن السلطة فإن قواته جاهزة للانضمام الى القوات الحكومية" في اشارة واضحة عن تخفيف المعارضة المسلحة من مطالبها قبيل جنيف2 وتغير جذري في استراتيجية الحر على الارض مع اعلانهم الحرب المفتوحة على القاعدة.

وبحسب الصحف فإن ادريس صرح ن الجهات التي تقاتل على الارض هم "الثوار، النظام، وجماعات متطرفة مرتبطة بالقاعدة".

ويذكر ان الجيش الحر قد تنازل عن العديد من مطالبه قبيل انعقاد مؤتمر جنيف2 وعلى رأسها إلغاء الشرط المطالب بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد وان الحديث عن ذلك ممكن بعد محادثات السلام.

وفي اعلان غير مسبوق تم اعطاء الاوامر من قيادة الجيش الحر الى المقاتلين لقتال مع القوات النظامية ضد الجماعات المتطرفة، خلال رسالة الى الجيش السوري النظامي من الجيش الحر الذي أشاد بالدور الذي سيلعبه بعد الاسد.

وذكرت مصادر استخباراتية ان الجيش الحر اعد تقريرا عن داعش يزعم ان لديهم 5500 مقاتل اجنبي فضلا عن قدرتهم على تجيش اكثر من 20 الف مقاتل من 14 عشيرة سنية.

وكان الخلاف الاساسي بين الجماعات المتطرفة المرتبطة بالقاعدة والجيش الحر على المناطق المحررة من النظام السوري، حيث حاولت داعش في اكثر من مناسبة فرض سيطرتها على المناطق المحررة.

وكان مسؤول استخباراتي غربي أكد على ضرورة المحافظة على الجيش السوري النظامي لمعارك قادمة مع المتشددين وعدم تكرار تجربتي العراق وليبيا حيث حل الجيش في الدولتين مما سمح بازدهار الارهاب فيهما بسبب الفراغ الامني على حد قوله.

firatnews

اعلن حزب الكادحين الكوردستاني تأييده للحكومة الجديدة في إقليم كوردستان في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مع وفد الديمقراطي.

وقال بلين عبدالله سكرتير جزب الكادحين في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وفد الديمقراطي للتفاوض نيجيرفان بارزاني، انهم يؤيدون الحكومة الوطنية "الواسعة" وجميع القضايا الحساسة من النفط والموازنة والماد 140.

ومن جانبه أكد نيجيرفان بارزاني، ان رصيد حزب الكادحين الكوردستاني في المشاركة في حكومات كوردستان جيدة وجديرة بالذكر.

وبخصوص علاقات إقليم كوردستان مع حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"  قال نيجيرفان بارزاني :" PYD يحاول خداع شعب غرب كوردستان،و بين PYD والنظام السوري علاقة تمثلت في زيارة وزير الدفاع السوري الى قامشلو، هذا الحزب يريد السيطرة كاملة على غرب كوردستان واقصاء الاطراف الاخرة وهذا غير مقبول".

وحول ملف ذوي الاحتياجات الخاصة قال نيجرفان بارزاني، ليس مقبولاً ان تطالب كل فئة وشريحة لديها مطالب بمقابلة رئيس حكومة.
-----------------------------------------------------------------
آرام قرداغي ـ أربيل/
ت: إبراهيم

nna

لمدى برس/ اربيل

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، أن نظام الحكم في الإمارات هو "نموذج  ناجح" في الحكم وخدمة المواطن، وأشاد بالعلاقات "المتينة" التي تربط الإقليم بالإمارات، في حين أعربت الإمارات عن رغبتها بدخول 200 شركة امارتية للعمل في الإقليم، مشيرة إلى أنها تعد "اكبر مشغل للخطوط" الجوية مع الإقليم.

وقال بارزاني في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى خلال الاحتفال الذي نظمته القنصلية العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في اربيل، بحضور رئيس الإقليم وعدد من المسؤولين وحضرته (المدى برس)، إن "الحكم الفدرالي في دولة الإمارات العربية المتحدة هو نموذج ناجح في الحكم وخدمة المواطن"، مشيداً بـ"العلاقات المتينة التي تربط الإقليم بدولة الإمارات والتي تعززت برفع مستوى التمثيل الإماراتي من قنصلية إلى قنصلية عامة في كردستان".

وأضاف مصطفى أن "الرئيس البارزاني يهنئ الإمارات حكومة وشعباً بالذكرى 42 لبناء روح الاتحاد" معرباً عن "تفاؤله بمستقبل العلاقات المتينة بينها وبين حكومة إقليم كردستان".

من جهته أعرب القنصل الإماراتي العام في الإقليم راشد المنصوري عن "سعادته بحضور البارزاني في احتفالهم"، مؤكدا " أهمية خطوة رفع التمثيل الدبلوماسي بينهما وطموحهم إلى بناء شراكة الستراتيجية مع الإقليم".

ولفت  المنصوري إلى أن "دخول كبريات الشركات الإماراتية مثل شركات أعمار وطاقة ومصرف أبو ظبي إلى مجال العمل والاستثمار في الإقليم هي خطوة أولى، وطموحنا أن ندخل 200 شركة امارتية للعمل في الإقليم ، كاشفاً عن "الإمارات تعد حالياً اكبر مشغل خطوط جوية مع الإقليم وبواقع 21 رحلة جوية أسبوعيا".

وأكد المنصوري "مضي الإمارات في العمل جنباً إلى جنب مع حكومة الإقليم في مجال إغاثة اللاجئين والتي ستتوج بافتتاح مخيم قوشتبه في اربيل و الذي يتسع لـــ1200 لاجئ"، مشيرا الى أن " العمل على أعداده تم بالتعاون مع الحكومة المحلية في اربيل ومؤسسة بارزاني الخيرية".

وتتألف دولة الإمارات من اتحاد سبعة إمارات هي أبو ظبي و دبي و الشارقة و رأس الخيمة و عجمان وأم القيوين و الفجيرة وتحتفل في مطلع شهر كانون الأول من كل عام باليوم الوطني الذي يتم فيه أحياء ذكرى قيام الاتحاد ونيل استقلالها من الحماية البريطانية سنة 1971.

وتصنف دولة الإمارات الأولى عربيا  14عالمياً لمؤشرات السعادة والرضا بين شعوب العالم لسنة 2013 في حين يبلغ معدل دخل الفرد الإماراتي 49.88 ألف دولار بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي للسنة الحالية وتعد أول بلد شرق أوسطي يستضيف معرض اكسبو 2020 الذي يعد من اكبر واهم المعارض الدولية.

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 11:38

ضياء الجبوري - السقوط المألوف للوزير المنتوف!

العزف على وتر غير مألوف، يصدر أيقاعا نشازا، يشوش اسماع الجمهور، ليعود مصفقا، ولكن أي تصفيق ذالك؟ تصفيق بأخامص الأقدام، على رأس ذلك العازف، فهنيئاً له الشهرة التي لن ينافسه عليها أحد.
لك الحق في اختيار طرق شهرتك، فنحن لا نهدي من نريد  حتى -لا أقول من "نحب" - لكن انزع اسمك وكنيتك، فهو اسم يمتلك من القداسة معناها اللامتناهي ، نعلم انه مقترح لا ديمقراطي، بيد ما يكون من العار ان تحمل اسماً مقدساً وكناية يوصف بها من هو على خلق عظيم! وانت تحارب نهجيهما.
نحن نقر لك الحق في اتخاذ قراراتك، كونك رأس الهرم، لكن وفقاً لنظامنا الديمقرطي يجب ان يتم التوافق على ما تتخذه من قرارات، فوجودك في منصب كمنصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ليس منصب تتسيد من خلاله على الاساتذة وطلبة الجامعات والمعاهد العراقية، ولتلك الجامعات حضارة وقداسة، كانت ولا تزال قائمة حتى ابد الدهر، بأسمائها، وثوابتها، ومناهجها.
اخطاء الكثير ممن يدعون التشيع أمثالك وأمثال امين عام حزبك الذي طالما ناطحته على منصبه، جعل من التشيع عرضة للاستهداف، وجعل من الآخر يمتلك نقاط ضعف سلمها اياه انت وامثالك، فأنت من لعب الاوزار منذ نعومة اظفارك، مع دعاة حزبك، حتى بلغ بك ان تنال شهادة الماجستير بالحيلة، بقبول أستثنائي عام 2007 بالدراسات العاليا بكلية الأداب – الجامعة المستنصرية – قسم علم النفس بمساعدة رئيس الجامعة السابق "تقي الموسوي" وبدون حضور ولا تعب حصلت على الماجستير عام 2009, وقد كان موعد مناقشة أطروحتك  في وقت العطلة الصيفية وبحضور عدد محدود من المدعوين اما الزعم بانك حاصل على الدكتوراه فلا نعلم متى أصبحت دكتوراً، اذا كنت حاصل على الماجستير سنة 2009 !؟
يال تعس حظك العاثر، وجب أن تنتبه انك تناطح هامة التشيع في العراق، وتحاول المساس برموزهم، وللمرة الثانية نضع بين يديك مقترح ربما ينقذك من المأزق الذي وضعت نفسك فيه، حاول ان تجري استفتاء حول تغيير اسماء القاعات التي تحمل اسم سليل المرجعية وأبن زعيم الطائفة الشيعية محمد باقر الحكيم (قدس) وأنظر كم ستحصد من ثمار الرفض السنية قبل الشيعية  لذلك القرار، -فكر ثم قدر-.


ان لمن دواعي الفخر ان نخلد تراثنا المليء بالاحداث، ولكن هذه الاحداث لم تأتي اعتباطا، ولاصدفة، بل كان خلفها رجالا، وليس ككل الرجال، فرجالنا اسرعو الى الايثار، قبل الفداء بالدم، وجادو بالنفس، والتي هي اعز مايملك الانسان.
وبالامس القريب كان ثلة كبيرة يرتجون السلام على شهيد المحراب، وهم يقفون بالصف للسلام عليه، وهم لايعرفون مبدأ الانسانية، ولايعرفون ماثمن ان يجود الانسان بنفسه من اجل اعلاء كلمة الحق، وايام من الجهاد الذي عاشه في الغربة، وضحى بكل مايملك من اجل عراق حر تسوده العدالة والمساواة، وضمان الحق بعيش كريم، ولكن البعض اثر ان يبقى خلف الحمايات، والاحتماء بالغير، بل حتى يقبلون الايدي لضمان سلامتهم، ونحن ليس كما فعل الاخرون فلم ننصب لهم تماثيل او غيرها لانه غير محتاج لهذه الدعايات فالعالم شهد له قبل القريب انه ضحى بروحه من اجلنا، وماذا حصل بعد استشهاده تخليدا لذكراه سوى تسميات على شوارع او احياء او اقسام في كليات، قل لي بربكماهي الاستفادة اكثر مما ان تكون معنوية تخليدا له لاسيما انه كان يملك اكبر جناح مسلح على مستوى الشرق الاوسط ولكنه عندما دخل العراق دخله بدون سلاح ليثبت للعالم اجمع ان عدوه النظام وليس الشعب العراقي.
وعندما نقرأ في الصحف او الفضائيات ان هنالك نية في الغاء التسميات التي تسمت بها هذه الاقسام او القاعات في الكليات والمعاهد والتي حملت اسم محمد باقر الحكيم، من قبل الوزير علي الاديب فهنالك تعمد، والا ماذا يكون القصد من وراءها؟ فهل برايك انك قادر على مسح التاريخ مثلا؟ اوانك تريد استبدالها؟ وماهي الاسماء البديلة؟ ومن له ارث وتاريخ يشهد له التاريخ المعاصر بقدر كفاحه وعلمه! وهل لديك من هو احسن؟ فكليات العراق كثيرة ويمكنك ان تسمي ولكن ان تغير هذه الاسماء فذلك يعتبر تعمد، بل هو اشعال فتنة انت لست بقادر على الخروج منها.
المجلس الاعلى الاسلامي عندما يتبنى سياسة التهدئة، انما ينم عن القوة وليس الضعف، ومن يتصورها ضعفا فهو واهن، الى درجة انه لايعرف العواقب الوخيمة، جراء تلك الخطوة الغير محسوبة النتائج.
لذا فمن العقل عدم المساس بالرموز التي نعتز بها، وتضحياتها فوق كل اعتبار، فمن الواجب الاخذ من تاريخهم وتدريسه للاجيال القادمه، وتراث السيد محمد باقر الحكيم الثر، لاتملكه انت ولاغيرك، وانه كان آية وليس انسانا عاديا ورحم الله امرء عرف قدر نفسه.

بقلم: رحيم ألخالدي

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 11:35

اليوم العالمي لمكافحة الفساد - زاهر الزبيدي



لم يكن الفساد وليداً لمرحلة معنية من حياة البشرية جمعاء لأنه يعتمد على مستويات معينة من الخلل في الإداء الحكومي أو التقصير في تقديم الخدمات العامة وبذلك كوّن  له البيئة المناسبة التي تساعد على إنشطاره وإنتشاره بشكل سريع ومباغت في بعض الأحيان ، فلا تخلوا اليوم بلدان عدة من حالات كبيرة للفساد ، وهناك دول عديدة في العالم تمكنت بقوة من تجاوز الفساد بالسيطرة على مسبباته وهناك أخرى تجاهد بشكل كبير محاولة التخلص منه بطرق عدة إلا إنه وعلى مستوى العالم فالدول التي تتمتع بدرجات عالية من الشفافية تقارب عدد أصابع اليد .

هناك عوامل عدة تسببت في إنحسار موجات الفساد في بعض البلدان منها تحسن الواقع الإجتماعي والإقتصادي لأبناءه وتوفر مراكز مهمة لتطوير الأدوات اللازمة لمكافحته فمع كل نظام تصدره تلك الدول هناك نظام وقائي يقف بالتواز معه للمساندة في مراحل الخرق إذاما حصلت ، فالرقابة اليوم في العالم أضحت علماً له ستراتيجياته في التدخل السريع والمعالجة ، ومعه أصبحت الأنظمة العالمية الإدارية تحصن نفسها بصورة مستمرة أمام موجات الفساد .

في العراق أيضاً ، لم يكن الفساد لديناً وليداً لمرحلة ما بعد 2003 إلا إن تلك المرحلة ساهمت في إنتاج نماذج من أنواع الفساد دفعت بها حالات الفقر وتوقف عجلة التنمية وقتياً مع عدم القابلية بعد هذا العام للدفع بعجلتها وتنظيم أمور الدولة بسرعة كبيرة والإضطرابات الحكومية وظهور التحديات الكبيرة والمقاومة الشديدة للتغيير من القوى الإرهابية التي إتخذت من العراق مرتعاً خصباً لعملياتها ونشر أفكارها التدميرية .

ليس من السهولة الوصول الى درجة النقاء التام من الفساد فالعراق وللسنة العاشرة على التوالي يتذيل قائمة منظمة الشفافية الدولية للدول الأكثر فساداً ، حين أضحى الفساد يكتسب الشرعية في بعض الأحيان ووصلت الأفكار بالمواطنين الى موافقتهم على الفساد المالي بشرط أن يتم إنجاز شيء على الواقع يساهم في إغناء الحياة وتطورها .

لقد عينت الجمعية العامة يوم 9 كانون الأول  بوصفه اليوم الدولي لمكافحة الفساد، من أجل إذكاء الوعي بمشكلة الفساد ودور الإتفاقية الدولية لمكافحته ومنعه ، فالرشوة والإختلاس والإثراء غير المشروع وغسل العائدات الإجرامية والمتاجرة بالنفوذ وإساءة إستغلال السلطة وإخفاء المعلومات وإعاقة سير العدالة وتضليلها في مجال مكافحة الفساد كلها أشكال متعددة تشكل بمجملها آفة جرمية فائقة التدمير تدعى الفساد ، ونظراً لتوسعها تتطلب إيقافها وسائل قانونية قوية تساهم تجميدها ووسائل أخرى وقائية تمنع تكونها ونموها .

علينا البحث بشكل عميق عن جذور الفساد داخل مؤسساتنا الحكومية فقد يكون الفساد عبارة عن شخص أو مجموعة منظمة أو أن يكون الفساد عبارة عن تشريع أو نظام يسهل إختراقه والعبث بما تحت سلطته أو أن يكون كلاهما معاً يعملان بالتضامن في إسقاط عمل المنظمات وإفسادها .

شرائح فاسدة كبيرة وكثيرة علينا عزلها عن المنظومات الحكومية والبحث عن أنماطها المتعددة واشكالها المتقولبة مع أعمال المنظمات فلكل منها عمل في قالب محدد للتستشري فيه وكما أسلفنا تنشيء لنفسها بيئة متعددة المهام لإنجاز عملية الفساد بحرفية بالغة وعلى المؤسسات الرقابية أن تكون أكثر حرفية وقابلية قانونية على مراقبتها وإجثاث الفساد المتوطن .

من جانب آخر علينا أن نضع في الحسبان أن كلما تفاقمت أزمة الفساد ؛ تزايد معها شعور المواطنين بالظلم والقهر والحرمان وثبطت عزيمتهم الفطرية في بناء بلدهم ويؤثر كذلك على نفسية أولئك الرجال الذين يحاولون الإصلاح من أفراد وهيئآت مستقلة تستهدف مواطن الفساد لتدميرها .

لا يخفى علينا ونحن نعيش أزماتنا السياسية والأمنية المتلاحقة ؛ مراقبة الهيئآت الرقابية ومدى إنقيادها لتحقيق الإغراض السياسية لأي فئة كانت إذاما تخطت حدود إستقلاليتها وإذاما أجزم الجميع اليوم أن سوء الأحوال الأمنية لها دورها الأكبر في توسع بيئة الفساد فعلينا العمل بالتواز مع الرقابة في تحسين البيئة الأمنية والمجتمعية وتطوير اسسها فلا يمكن بأي شكل من الإشكال الفصل بين الفساد و الظواهر الإجتماعية والسياسية والإقتصادية للبلد إذا ما أردنا أن نضع أهدافاً أنمائية ستراتيجية كبيرة بإستقطاب حقيقي للمستثمرين .

ولكي لا يكون اليوم العالمي لمكافحة الفساد مجرد إحتفالية لقطع كعكة الإحتفال "الفاسدة" علينا أن نضع خططنا الستراتيجية بالتعاون مع المجتمع الدولي لإدراك ما نحن فيه اليوم من واقع وما نطمح اليه ومستوى التشريعات وقوتها وتعديل تلك التي تبطىء من إتخاذ الإجراءآت الوقائية والعلاجية ..

لقد صادق العراق على الإتفاقية الدولية لمكافحة الفساد في عام 2007 وعلينا أن نضع في أجنداتنا تلك الإتفاقية التي شملت تحديدا ومعالجات كبيرة للفساد و" تيسير تبادل المعلومات بين الدول الأطراف عن أنماط وإتجاهات الفساد وعن الممارسات الناجحة في منعه ومكافحته " .

لم يعد العراق اليوم مقيداً اليوم ببنود الفصل السابع في التواصل مع العالم وهو عضواً في المنظومة الدولية الناشطة التي تسعى بجد بالغ في التصدي لمشكلة الفساد وعليه أن يفتح ذراعيه للعالم للإستفادة من الخبرات المتراكمة لديهم .. وكي لا تبقى كعكة اليوم العالمي لمكافحة الفساد .. فاسدة .. حفظ الله العراق .



زاهر الزبيدي


عدوا إعلان بيلاي أقرب إلى «وجهة نظر»

بيروت: «الشرق الأوسط»
وصف خبراء قانونيون إعلان مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان عن وجود أدلة تدين الرئيس السوري بشار الأسد بجرائم حرب ضد شعبه، أنه بمثابة «رأي»، من دون أن يستبعدوا في الوقت ذاته إمكانية تحوله إلى اتهام قانوني في حال قرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تحويله إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأوضح الخبير اللبناني في القانون الدولي أنطوان صفير لـ«الشرق الأوسط» أمس أن «المحكمة الدولية لا يمكنها أن تتحرك من تلقاء نفسها، بل هي ملزمة بالتحرك لحظة رفع الملف من قبل المدعي العام». وقال صفير إن ما أعلنت عنه مفوضية حقوق الإنسان «أقرب إلى وجهة النظر أو الرأي الصادر عن الأمم المتحدة، ولكي يتحول إلى اتهام يجب أن يوضع هذا الاتهام في إطار قانوني حسب الأصول المرعية، بحيث تحول لجنة الملف إلى الأمين العام للأمم المتحدة الذي يطلب بدوره من المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية البدء بإعداد الملف».

وكانت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي أعلنت أول من أمس للمرة الأولى أن هناك أدلة «تشير إلى مسؤولية (الرئيس السوري بشار) الأسد في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا».

وبحسب صفير، فإنه «لا حصانات بوجه المحكمة الجنائية، بحيث إن كل من يرتكب الجرائم وتتوفر بحقه القرائن والأدلة، سواء كان رئيسا أم مرؤوسا، يخضع لسلطتها مع الحفاظ على حق الدفاع». وقالت بيلاي أمس خلال مؤتمر صحافي إن «لجنة التحقيق حول سوريا التابعة لمجلس حقوق الإنسان جمعت كميات هائلة من الأدلة حول جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. والأدلة تشير إلى مسؤولية على أعلى مستويات الحكومة بما يشمل رئيس الدولة». وأعربت بيلاي عن رغبتها في إجراء تحقيق قضائي «وطني أو دولي يحظى بمصداقية، يتيح محاكمة المسؤولين بارتكاب جرائم».

وفي السياق ذاته، قال الخبير في القانون الدولي شفيق المصري، في تصريح صحافي أمس، إنه «على مجلس الأمن أن يحيل الأمر إلى المحكمة الجنائية الدولية، كما حصل في قضية عائلة الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي ومساعده المباشر، وفيما عدا ذلك تبقى الاتهامات ذات ثقل سياسي، ما لم يؤكدها مجلس الأمن».

وفي تقريرها الأخير الذي نشرته في 11 سبتمبر (أيلول)، اتهمت اللجنة التي تضم المدعية الدولية السابقة كارلا ديل بونتي النظام السوري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وكذلك مسلحي المعارضة بارتكاب جرائم حرب.

واتهم أعضاء اللجنة عدة مرات مسؤولين كبارا في النظام السوري بارتكاب هذه الجرائم. وكان مجلس الأمن الدولي تلقى منتصف يناير (كانون الثاني) الفائت دعوة موقعة من 52 دولة لإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ما يمهد لتنفيذ محاكمات لمرتكبي جرائم الحرب.

 

وزير الطاقة التركي يتوقعه الشهر الحالي.. واللعيبي يقر بأن المفاوضات ستكون «ثلاثية»

بغداد: حمزة مصطفى
رغم سعى الحكومة العراقية إلى رمي الكرة في الملعبين التركي والكردي بشأن قضية تصدير النفط من إقليم كردستان عبر أنبوب خاص، فإن تبادل الاتهامات لا يزال مستمرا بين الطرفين.

وزير الطاقة التركي تانر يلدز الذي أبرم اتفاقا مع بغداد يلزم حكومته بعدم إبرام أي اتفاق مع حكومة إقليم كردستان بشأن تصدير النفط دون علم الحكومة العراقية، أعلن من أربيل أمس أن «إقليم كردستان العراق قد يتوصل إلى اتفاق بشأن الطاقة مع الحكومة المركزية في بغداد هذا الشهر». يلدز، الذي يقول عنه عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إنه «مطلع على الدستور العراقي أفضل بكثير من بعض نوابنا الذين يصرحون دون علم بما يقوله الدستور بهذا الشأن»، حاول إعادة رمي الكرة في الملعبين الحكومي في بغداد والكردي في أربيل في محاولة منه لأن تكون حصة تركيا صافية باتفاق الطرفين دون ميل لطرف على حساب آخر.

وكان العراق، وطبقا لما أعلنه لـ«الشرق الأوسط» فيصل عبد الله مدير مكتب حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، قد رفض «مقترحا تركيا بتشكيل لجنة ثلاثية لحل الإشكالية الخاصة بالاتفاق بين أنقرة وبغداد وأربيل» مؤكدا أن «الحكومة العراقية توافق على تشكيل لجنة ثنائية عراقية - تركية تضم ممثلين عن إقليم كردستان».

من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «العراق أبلغ الجانب التركي موافقته على تصدير أية كمية من النفط من إقليم كردستان ولكن طبقا للمعايير المعتمدة من قبل وزارة النفط الاتحادية وعبر شركة (سومو) حصرا». وردا على سؤال بشأن تصريحات الوزير التركي في أربيل أمس بشأن توقعه توصل بغداد وأربيل إلى اتفاق بشأن النفط خلال هذا الشهر، قال جهاد إن «أي اتفاق لا يمكن أن يجري من دون الأخذ بنظر الاعتبار النقاط الأساسية التالية؛ وهي: أولا موافقة الحكومة المركزية. وثانيا إشراف شركة (سومو). وثالثا أن تكون الكمية معروفة ومن خلال عدادات واضحة وأن تذهب الإيرادات إلى صندوق تنمية العراق وليس إلى صندوق حكومي تركي، لأن لدى العراق التزامات دولية حتى وإن خرج من الفصل السابع»، مشيرا إلى أن «نسبة من هذه الأموال تستقطع للكويت ولبعض الدائنين، وما تبقى يذهب إلى الخزينة المركزية ومن ثم يوزع بالتساوي طبقا للدستور».

وردا على سؤال بشأن طبيعة تمثيل إقليم كردستان في اللجنة الثنائية التي تمت الموافقة عليها بعد رفض بغداد المقترح التركي بتشكيل لجنة ثلاثية، قال جهاد إن «اللجنة يمكن أن تضم فنيين من جانب حكومة الإقليم ليس أكثر من ذلك»، مؤكدا أن «الحكومة المركزية لن تتنازل عن أي من هذه المعايير تحت أي ظرف وهو ما جرى إبلاغه الجانب التركي»، محذرا في الوقت نفسه من أن «أي أمر يتنافى مع ما جرى الاتفاق عليه مع الجانب التركي، فسيكون للحكومة موقف آخر، وهو ما عبر عنه السيد الشهرستاني سواء لجهة الأتراك أو الإخوة في إقليم كردستان».

لكن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي بدا أكثر تساهلا في تصريحات له في فيينا حول هذا الموضوع؛ إذ قال، حسب وكالة «رويترز»، إنه «لا توجد قضايا»، مضيفا أن «مباحثات فنية ثلاثية» ستجرى خلال أيام للاتفاق على التفاصيل بشأن تقاسم عائدات النفط مع الأكراد.

من جهته، قال شوان محمد طه، عضو البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «التصريحات التي نسمعها في الآونة الأخيرة من بعض المسؤولين التنفيذيين وبعض النواب من ائتلاف دولة القانون (بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي) حصرا، إنما هي محاولة للعب على وتر الانتخابات والكسب المبكر للأصوات حتى لو كان على حساب المصلحة الوطنية العليا للشعب العراقي». وقال طه إن «ما بتنا نخشاه هو أن يجري التراجع عن العملية الديمقراطية، لا سيما مع استمرار تفسير الدستور طبقا لما يريده طرف واحد إلى الحد الذي باتوا معه يطلقون تسمية الحكومة المركزية بينما اسمها الحكومة الاتحادية، لأن هناك إقليما فيدراليا ومحافظات بلا مركزية إدارية»، مشيرا إلى أن «هناك إصرارا من قبل الحكومة على عدم تشريع قانون النفط والغاز لكي تبقى تفسر الدستور مثلما تشاء، ناهيك بأنها تكيل بمكيالين في إطار القوانين، حيث إن كل ما يتعلق بالجانب الاقتصادي تستخدم فيه قوانين النظام السابق، بينما في الجانب السياسي تستخدم قوانينها الخاصة بالاجتثاث والإقصاء».

وردا على سؤال بشأن تأكيدات الوزير التركي بتوصل بغداد وأربيل إلى اتفاق نفطي هذه الشهر، قال طه إن «الوزير التركي يعرف الدستور العراقي أفضل من كثير من النواب. كما بودي أن أشير إلى أنهم كانوا يتهموننا بإيقاف تصدير النفط والتسبب في خسائر كبيرة للميزانية، وها هي الجهات نفسها (في إشارة إلى الشهرستاني وأعضاء دولة القانون) تقف ضد تصدير النفط وعدم دفع مستحقات الشركات النفطية العالمية».

alsumaria

السومرية نيوز/ أنقرة
أكدت تركيا، الثلاثاء، أستعدادها لتوسيع التعاون الإقتصادي والتجاري مع العراق، مؤكدة في الوقت نفسه إلتزامها بالدستور العراقي.

وقال وزير التنمية التركي جودت يلماز في مؤتمر صحفي ، إن "تركيا والعراق لهما مصالح متبادلة خصوصا في المجال الإقتصادي"، مؤكدا "إستعداد بلاده لتوسيع التعاون والتنسيق بين الجانبين".

وأضاف يلماز أن "العراق وتركيا لهما تنسيق وتعاون سابق في مجال الطاقة"، مبينا أن "تركيا ترغب في مستقبل قريب توسيع التعاون في هذا المجال".

وأكد يلماز أن "تركيا تحاول الإلتزام بالدستور العراقي"، لافتا إلى أن هذه العملية ستتم بالتنسيق والتعاون بين الجانبين".

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني أكد، في (28 تشرين الثاني 2013)، أنه لا يمكن للحكومة الاتحادية السكوت عن تصدير نفط إقليم كردستان من دون موافقتها، وفيما اعتبر أن التصرف بثروات العراق الطبيعية من دون موافقة الحكومة الاتحادية يعد تجاوزاً على العراق، ثمن موقف الحكومة التركية الرافض لتصدير النفط من إقليم كردستان عبر أراضيها من دون موافقة الحكومة الاتحادية.

الغد برس/ بغداد: قال النائب عزت الشابندر، الثلاثاء، إن الأكراد يسعون الى تأسيس دولة خاصة بهم في المستقبل، فيما اشار الى أن ذلك من حقهم على ان يتم وفق الأصول والسياقات الصحيحة، مبينا أنهم لا يتطرقون الى الانفصال بشكل علني.

وأوضح الشابندر في حديث لإحدى المحطات الفضائية أن "هناك نية للسياسيين الأكراد الانفصال عن العراق وتكوين دولة خاصة بهم وفق خطة استراتيجية مرسومة"، مشيرا الى انهم "لا يجهرون بتوجهاتهم هذه بصورة علنية بسبب الظروف الحالية".

وأضاف الشابندر أن "تقرير مصيرهم أمر مشروع شرط ان يتم استنادا الى الصيغ والسياقات القانونية والدستورية"، لافتا الى أن "اتفاقهم مع تركيا لتصدير النفط مخالفة للدستور الذي ينص على ضرورة ان يتم ذلك بالتنسيق مع الحكومة المركزية".

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني جدد، امس الاثنين، الثاني من كانون الاول 2013، تأكيده الاتفاق مع وزير الطاقة التركي على ضرورة حصول موافقة الحكومة الاتحادية على التصدير التجاري للنفط من إقليم كردستان إلى تركيا والبدء في خطة تعاون لخدمة مصالح جميع الأطراف، فيما أشارت أنقرة الى الاتفاق مع بغداد على مد أنبوب بطول 400 كم من البصرة باتجاه المنطقة الشمالية.

يذكر أن بيانا للخارجية التركية صدر في الـ 28 من الشهر الماضي واطلعت عليه "الغد برس"، أعلنت فيه تركيا، إلغاء جميع الاتفاقات المبرمة مع إقليم كردستان العراق والخاصة بتوريد النفط الكوردي من دون موافقة بغداد، مؤكدة حرصها على بناء أفضل العلاقات مع الحكومة العراقية.

صوت كوردستان: نشر موقع أوينة نيوز عن تقرير نشره موقع ويكيليكس الشهير، بأن مسرور البارزاني أبن رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني كان يشك بالطالباني و الدكتور برهم صالح عندما كان الطالباني رئيسا للعراق و برهم صالح نائبا لرئيس الوزراء العراقي.

و ذكرت ويكيليكس أن مسرور البارزاني قال للسفير الأمريكي عندما كان رئيسا لوكالة استخبارات البارزاني ( الباراستن) بأنه يشك بأن تكون ما يقوم به الطالباني و برهم صالح لمصلحة الكورد.

يذكر أن الطالباني صار رئيسا للعراق بعد توقيع الطرفين أتفاقا سموه بالاستراتيجي و بموجبة صار الطالباني رئيسا للعراق و برهم صالح نائبا لرئيس الوزراء العراق و البارزاني أستلم رئاسة الإقليم و رئاسة وزراء الإقليم.

تقرير ويكيليكس هذا يعني بأن البارزاني لم يكن يثق بالطالباني و بما كان يقوم به حتى بعد توقيعهم للاتفاقية الاستراتيجية بينهما

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=21904.

 

[بغداد ـ أين]

اشترطت كتلة الرافدين الذي تمثل المكون المسيحي في اقليم كردستان مشاركتها في حكومة الاقليم في حال تتطبيق برنامج الكتلة على ارض الواقع.

وذكر النائب عن كتلة الرافدين النيابية عماد يوخنا، بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق[اين] نسخة منه اليوم، ان "مشاركتنا في حكومة الإقليم مرهونة بتطبيق برنامج الكتلة على ارض الواقع،  والذي يتضمن العديد من القضايا، مبينا ان كتلة الرافدين هي الكتلة الأولى الفائزة بمقاعد الكوتا الكلدانية السريانية الآشورية في الانتخابات الأخيرة في الإقليم، ونأمل أن نلتقي رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني المكلف بتشكيل الكابينة السابعة للكتل المسيحية الفائزة كلا على حدة وفي مقراتها كما حصل مع الأحزاب الكردية في الأيام الماضية".

واوضح أن "كتلة الرافدين هي الكتلة الأولى الفائزة بمقاعد الكوتا الكلدانية السريانية الأشورية ولديها برنامج خاص يتضمن العديد من القضايا و التي تخص الحياة السياسية وتطوير القطاع الاقتصادي وأيضا قضايا مهمة تخص الشعب الكلداني السرياني الأشوري  كمكون ثانٍ في الإقليم ووجوده التاريخي في العراق" مشيرا إلى انه "سيتم عرض هذا البرنامج على رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني".

وكانت نتائج انتخابات برلمان كردستان افرزت عن تقدم حركة التغيير المعارضة التي يتزعمها نوشيروان مصطفى [24 مقعداً]، وتراجع الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال الطالباني [18 مقعداً]  في حين احتل المرتبة الاولى الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الاقليم مسعود بارزاني بحصوله على [38] مقعداً من أصل [111] من مقاعد البرلمان.

ومازالت المفاوضات يلفها نوع من الغموض بين الكتل السياسية الكردستانية الفائزة حول تشكيل حكومة الاقليم، ومن المرجح ان تكون مشاورات الكتل شاقة في ذلك، وسط تقاطعات في توجهات أطراف المعادلة بحسب مراقبين.

واجرى نيجيرفان بارزاني المكلف بتشكيل حكومة الاقليم مفاوضات مع جميع الاطراف السياسية في الاقليم لتشكيل الحكومة الجديدة حيث اجرى في الفترة الاخيرة حوارات مهمة مع حزب طالباني وحركة التغيير والجماعية الاسلامية وغيرها من الاحزاب السياسية ولم يحدد لغاية الان موعد لتشكيل الحكومة ".انتهى

صوت كوردستان: صرح ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي في أقليم كوردستان لوكالة أنباء فرات نيوز أن الحكومة العراقية وافقت و دون شروط على فتح معبر تل كوجر بين العراق و غربي كوردستان للحالات و المساعدات الإنسانية.

شفق نيوز/ أعلنت قوات الأمن الكوردية (الاسايش) في السليمانية بإقليم كوردستان، الثلاثاء، عن اعتقال شخصين وصفتهما بـ"الإرهابيين" في احد الأحياء السكنية في المحافظة.

وشهدت السليمانية مؤخرا تفجيرين بواسطة عبوتين لاصقتين استهدفا ضباطا في قوات البيشمركة في حي سرجنار.

وقالت مديرية الاسايش في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن "المعتقلين صادر بحقهما مذكرات اعتقال من محكمة جنيات بغداد".

وأضاف البيان أن "المعتقلين دخلا المحافظة بأسماء مستعارة لتنفيذ عمليات إرهابية في السليمانية".

وكشف البيان ان "المعتقل الأول باسم (ع. م.ح) من اهلي محافظة الانبار كان ضابطا في الجيش العراقي السابق والمعتقل الثاني باسم (ع.ع.م.ح) من سكنة محافظة الانبار ايضا".

وجاء في البيان أن المعتقلين "متهمان بقتل ضابط وعمليات تهريب أسلحة بين العراق وسوريا وتنفيذ عمليات إرهابية أخرى".

ز م/ م ج

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 00:00

عركة القطط على الشحمة - جمعة عبدالله


مصائب الفساد المالي , الذي ابتلى بها العراق , الآن تتصدر الواجهة الصراع الانتخابي , في الترويج  لحملاتهم الانتخابية , قبيل انتخابات النيابية القادمة لعام 2014 . ليس في طريق الصحيح والسليم لمعالجة ملفات الفساد , التي ركنت في الرفوف المنسية , وغطتها الاتربة والغبار لسنوات طويلة , ولكن تستخدم في طريق معوج وخطير ,  بهدف تهديد قادة الكتل السياسية , بالانصياع الكامل لارادة  السيد المالكي ودعمه واسناده ,  في تجديد ولايته الثالثة , وان الرافضين لهذه الارادة  , سيوجهم الاعتقال والمحاكم العراقية  , اي استخدام التسقيط السياسي وتكميم الافواه , وان الحقائق والبراهين تؤكد بان عهد المالكي طيلة ثماني اعوام شهد ربيع لعتاوي الفساد , ان تنهب وتسرق وتختلس الى حد التخمة , برعاية وحماية المالكي , لهذا تشرست عتاوي الفساد اكثر وحشية  , واصبحت اكثر خطرا على البلاد وشعبه , بكل طوائفه الدينية والسياسية , وفي مقدمتهم السيد المالكي وبطانته وحاشيته وقادة حزبه , وتقرير منظمة الشفافية الدولية , يشير في تقريرها السنوي لعام 2013 . بان العراق يحتل المراكز الاولى بين خمس دول الاكثر فسادا في العالم . لذا على السيد المالكي اذا كان صادقا وجادا , وان ضميره ووجدانه استيقظ بعد سبات ثماني اعوام , عليه ان ينظف بيته السياسي , الموبؤ بالعتاوي الوحشية بالفساد والمال الحرام , حتى يقنع الشعب في حججه وذرائعه , وفي صدقه في محاربة الفساد المالي , اما ان يوجه هذا السلاح خارج بيته , فان المثل ينطبق عليه , اذا كان بيتك من زجاج رقيق قابل للكسر بسهولة , فلا ترمي الاخرين بالحجر , سيكون الرد معاكس , بكسر بيتك الزجاجي , وان خلال حكم المالكي خلال ثماني اعوام , لم يقدم انجاز واحد يخدم الشعب , بل كان بحق وحقيقة  ( حاميها حراميها ) , وان كل الاوراق احترقت وتعفنت , وما على المالكي إلا  ان يحزم حقائبه للرحيل , بعد رفض الكتل السياسية الشيعية ( المجلس الاعلى وتيار الصدري ) بعدم تجديد ولايته للمرة الثالثة , مهما كانت الاحوال , لان العراق لا يتحمل تدهور وانزلاق اكثر , يعني تجديد ولايته ,  تدمير وخراب العراق , وان محاولات المالكي لجمع اوراقه السياسية , من خلال تفعيل ملفات الفساد , التي كانت تغط في سبات عميق, بهدف الابتزاز السياسي  , لذلك جاء قرار محكمة تحقيق النزاهة في بغداد , باصدار مذكرتي قبض واستقدام بحق النائبين عن كتلة الاحرار , وهما ( بهاء الاعرجي ) و ( وجواد الشهيلي ) بتهمة الاضرار بالمال العام , وسرقة اموال الدولة وتهم بالفساد المالي . وكذلك رفع الحصانة عن النائب الثالث من كتلة الاحرار ( جواد الحسناوي ) بتفعيل مذكرة اعتقال الصادرة بحقه في عام 2007 . ان مصيبة الزمن الرديء , بان الذين يتحدثون الآن عن ملفات الفساد وعن النزاهة , اهم اكثر افسد الفاسدين , وانهم فقدوا مصداقيتهم وهيبتهم ومنزلتهم السياسية , بمحاولاتهم الدؤوبة في طمطمة تهم  عتاوي الفساد . ومساعدتهم على الهرب خارج العراق وهم محملين بالحقائب الدولارية , وحولوا مناصبهم الى الفرهود المالي , بحماية ورعاية المالكي وبطانته وحاشيته , وصارت سياسة تكريم الفاسدين , نهج واسلوب في حكم المالكي , وان العراق يظل يغوص الى اعماق الحضيض , اذا لم يحسم الشعب امره ويقرر بثقة وتصميم وارادة , بكنس هذه الجرذان , في الانتخابات البرلمانية القادمة , ان حالة العراق المسكين والمنكوب والمكرود , في يد الناخبين , وليس في يد  غيرهم في تمزيق الظلام وبزوغ الفجر الجديد , ألا يكفي الاعيب هؤلاء الصعاليك , بالامس وقعوا ميثاق شرف بينهم , واليوم يمزقونه ويحولونه الى ورق للمراحيض , لتنظيف مؤخراتهم المعطوبة والقذرة , وثبت بالشكل القاطع , بانه لايمكن ان يتحدث عن الشرف وهو لايملكه , ولا يمكن ان يتحدث عن النزاهة ونظافة اليد , وهو حرامي محترف , وسيأتي اليوم الذي يقبعون في قاعة المحكمة كالجرذان عن الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب العراقي , مهما بلغ قوتهم وجبروتهم ,لان التاريخ لا يرحم الفاسدين والظالمين , وشواهد التاريخ مازالت حية وطرية للاذهان

جمعة عبدالله