يوجد 1130 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

أستطلاع رأي >

من المسؤول برأيك عن قتل الايزديين في منطقة سنجار؟؟







النتائج

 

وسط استمرار مقاطعة نواب التحالف الكردستاني

بغداد: «الشرق الأوسط»
أعلن التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي أنه لا يمكن لنوابه أن يصوتوا على موازنة فيها مواد صريحة بحرمان مواطني إقليم كردستان من حقوقهم بما في ذلك رواتبهم ومصروفاتهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد طيب في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، غداة الإعلان عن اتفاق بين رئيس البرلمان أسامة النجيفي ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون خالد العطية على إدراج مشروع الموازنة على جدول الأعمال، إن «هناك من حاول ولا يزال يحاول تحريف الحقائق والكثير من القضايا عن مسارها الصحيح وذلك بتحميل كتلة التحالف الكردستاني مسؤولية عدم تمرير الموازنة وهذا أمر غير صحيح على الإطلاق»، موضحا أن «الموقف الكردي لم ينطلق من فراغ بل هناك مسائل لا يمكن التغاضي عنها على صعيد الموازنة التي يراد لها أن تحرم شعب إقليم كردستان من حقوقه المشروعة وفقا للدستور العراقي». وأضاف طيب أن «السؤال الذي يتوجب طرحه هو: كيف لنا كنواب منتخبين وممثلين للشعب الكردي في البرلمان الاتحادي أن نصوت على موازنة تحرم مواطني كردستان من حقوقهم؟». وأضاف أن الموازنة «بدلا من أن تكون عونا لمواطني الإقليم، فإنها تسلط سيف العقوبات الجماعية عليهم». ودعا طيب الكتل السياسية في البرلمان إلى «ممارسة دورها الوطني في الضغط على الجهة التي تعرقل إقرار الموازنة بالطريقة التي يمكن أن تحفظ كامل حقوق الشعب العراقي، وذلك بالتوصل إلى اتفاق مع حكومة إقليم كردستان لحل الإشكالات القائمة وهذا هو الطريق الوحيد الذي من شأنه تحقيق العدالة في البلاد».

وكان رئيس ائتلاف دولة القانون في البرلمان خالد العطية ونائب رئيس مجلس النواب قصي السهيل، وكلاهما ينتميان إلى التحالف الوطني الشيعي الحاكم، عقدا أمس اجتماعا مع رئيس مجلس النواب لمناقشة إدراج الموازنة في الجلسة. وطبقا لما أعلنه النائب عن ائتلاف دولة القانون، حسن الياسري، فإن النجيفي وافق بعد هذا الاجتماع على إدراج مشروع قانون الموازنة على جدول أعمال جلسة اليوم.

بدوره، أعلن النائب عن كتلة الأحرار، بهاء الأعرجي، جمع تواقيع خمسين نائبا لإدراج قانون الموازنة المالية. وقال الأعرجي في مؤتمر صحافي أمس، إن «الموازنة تدخل إلى جدول الأعمال في طريقتين الأولى باتفاق هيئة رئاسة البرلمان، لكن هذا الموضوع صعب تحقيقه لمعارضة النائب الثاني عارف طيفور، والطريقة الأخرى هي بتقديم طلب بذلك عليه توقيع خمسين نائبا وهذا الذي حدث، لكن نواب ائتلاف دولة القانون ما زالوا يمتنعون عن حضور الجلسة مما سيخل بتحقيق النصاب القانوني ويحول دون انعقادها».

لكن حيدر الملا، النائب عن ائتلاف «متحدون» بزعامة النجيفي، أوضح من جانبه أن رئيس البرلمان لا يستطيع وحده وضع أي قانون ضمن جدول الأعمال ما لم توافق عليه هيئة الرئاسة. وقال الملا للصحافيين إن «(متحدون) لا يقف بوجه الموازنة وتشريعها، خصوصا بعد مناقشة أزمة الأنبار ووضع فقرة فيها لتعويض المهجرين والنازحين من المحافظة»، مبينا أن «النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور يرفض إدراج الموازنة في جدول الأعمال». وقال الملا إن «ائتلاف دولة القانون لو كان راغبا في إقرار الموازنة لدخل إلى قاعة البرلمان وعمل على إدراجها ضمن جدول الأعمال وفق السياقات القانونية، وبالتعاون مع بقية الكتل الموجودة داخل القاعة».

الشرق الاوسط

الحزب الديمقراطي الكردستاني يطلق رسميا حملته الانتخابية



أطلق الحزب الديمقراطي الكردستاني أمس، حملته الانتخابية للتعريف بمرشحيه لانتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات إقليم كردستان التي من المقرر إجراؤهما في 30 أبريل (نيسان) الحالي.

وحضر إطلاق الحملة الذي أقيم في أربيل، زعيم الحزب رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وعدد كبير من قياديي الحزب وأعضاء مكتبه السياسي ومرشحيه.

وقال بارزاني في كلمة له: «الحزب الديمقراطي الكردستاني كان دوما في مقدمة النضال الكردي، وأكد دوما على الديمقراطية للعراق قبل الحقوق القومية والسياسية لشعب كردستان». وبين بارزاني أن «التجربة في الإقليم لا تخلو من العيوب، ولا تجد القيادة في كردستان عيبا في القول إن الممارسة الديمقراطية لدى الشعب في الإقليم أمر جديد». وكشف بارزاني عن أنه شخصيا غير راض عن تأخير الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة في الإقليم، مستدركا بالقول: «لكن المشاركة الواسعة في الحكومة، التي تهدف إلى تنظيم البيت الكردي وتوحيده جعلت تأخر تشكيل الحكومة أمرا طبيعيا»، موضحا أن «الأمر شارف على الحسم، وأن التشكيلة الحكومية ستعلن قبل الانتخابات».

ولم ينس بارزاني الوضع السياسي في العراق، مشيرا إلى دور القيادة الكردية ودوره شخصيا في صياغة الدستور العراقي لمدة 53 يوما عام 2005، معربا عن أسفه لعدم تنفيذ هذا الدستور الذي عده «الأفضل لحماية وحدة العراق على الرغم من الملاحظات عليه». وأشار بارزاني إلى أن «هناك الكثير من المحاولات التي تستهدف الإقليم وتريد تهميش دوره الحيوي في العراق، والإقليم لن يقبل بذلك ولن يسمح لأحد بأن يجعل المواطن الكردي مواطنا من الدرجة الثانية»، مشددا علة أن «للكرد العديد من الخيارات لمواجهة أي موقف ضدهم». كما شدد بارزاني على أن «محاربة مواطني الإقليم بقطع قوتهم ومستحقاتهم المالية ومرتباتهم الشهرية لن تثنيه عن موقفه، والإقليم لن يتنازل لأي سبب كان».

بعد ذلك، ألقى نوزاد هادي، محافظ أربيل ورئيس قائمة الحزب الديمقراطي في انتخابات مجلس محافظات الإقليم، كلمة أوضح فيها البرنامج الانتخابي للقائمة للسنوات الأربع المقبلة قبل أن يقدم مرشحي القائمة

 

اقامة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا احتفالاً جماهيريا بمدينة كولون لاحياء الذكرى الثمانين لتاسيس الحزب، والاحتفال بعيد المرأة وعيد نوروز، يوم السبت 29 اذار 2014 وقد كان الاحتفال تضامنا مع كتلة التحالف المدني الديمقراطي 232.

بدأ الاحتفال بالترحيب من الرفيق خضير عباس داعيا الحضور الى الوقوف دقيقة صمت حداداً على ارواح شهداء الحزب الشيوعي العراقي والحركة الوطنية وكل ضحايا الارهاب، ثم دعى الرفيق ماجد فيادي الى القاء كلمة المنظمة التي اشار فيها الى الايام الاولى لنشوء الحزب واساب قيامه، ودوافعه التي كانت ولا تزال من اجل مصالح المجتمع العراقي خاصة الطبقة الكادحة، ودعمه المستمر لحقوق المرأة العراقية، ودفاعه عن حقوق الشعب الكردي القومية وباقي القوميات، موضحا تاريخ الحزب في احترام التنوع الديني في العراق ورفضه للافكار العنصرية والطائفية، وخطرها على المجتمع، ثم تناول التطورات التي حصلت على الساحة العراقية منذ سقوط الصنم واحتلال العراق حتى يومنا هذا، خاصة انتشار الارهاب والفساد المالي والاداري، والتقصير في تقديم الخدمات، داعيا الى الحل الذي قدمه الحزب الشيوعي العراقي في العودة الى الحكمة في تقبل الاخر ورفض المحاصصة الطائفية والحزبية والاثنية، وتقديم الخدمات وتجفيف منابع الارهاب، وتوفير فرص العمل

وفي الختام اشار الى ان البديل الحقيقي الذي يمكن للشعب العراقي ان ينتخبه، يكمن في التحالف المدني الديمقراطي، كونه يشمل كل الشرفاء الذين يسعون الى بناء الوطن والمواطن، عراق ديمقراطي فدرالي، وهو السبيل للقضاء على الفساد والحفاض على ممتلكات الشعب العراقي.

 

بعدها القى الدكتور صادق اطيمش كلمة التيار الديمقراطي، التي اكد فيها على تاريخ الحزب الشيوعي العراقي ونضاله من اجل الدولة المدنية وحق المواطنة، داعيا الحضور الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات البرلمانية ورفع صوت التحالف المدني الديمقراطي، من اجل عراق جديد.

 

ثم تقدم السيد لقمان البرزنجي والقى كلمة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني التي اثنى بها على

نضالات الحزب الشيوعي العراقي على ارض كردستان مع الاحزاب الوطنية الكردستانية، من اجل الدولة الفدرالية وحقوق الشعب الكردي

 

بعدها جاء الدور لتكريم مجموعة من الرفاق الشيوعيين ممن قدموا حياتهم لخدمة الحزب وافكاره، فمنهم مايزال ملتصق بالحزب ويعمل ضمن صفوفه رغم سنين عمره الطوال، ومنهم من لا يزال يؤمن بالمبادئ التي نشأ عليها ولم يفارق التنظيم لولا الظروف التي عاشها من اعتقال الى تهجير الى مشاكل صحية. وقد كرمت منظمة الحزب كل من السادة

د. صادق أطيمش

فؤاد عقراوي

طارق الجاسم

فيصل عبد العزيز

كفاح كنجي

عبد العزيز الاسدي

حجي حسو حسين

ثم اخذت الصور التذكارية للرفاق المكرمين وتلاه الحفل الموسيقي بالرقص على الاغاني والدبكات العربية والكردية، ثم تقدم عدد من الرفاق الانصار الى سرد بعض القصص البطولية التي عاشوها خلال حركة الانصار الشيوعيين في جبال كردستان العراق، ومن ابرز الفقرات ما قدمه الشاعر احمد الخفاجي بقصائد وصف فيها حال العراق وما وصل اليه في ظل الاحزاب الحاكمة.

اختتم الاحتفال بالقبلات والتهاني بذكرى تاسيس الحزب الشيوعي العراقي الثمانين

11. الحضارة الخورية - الميتانية

د. مهدي كاكه يي

إعتمد الخوريون الكتابة المسمارية في تدوين لغتهم الهندو ـ آرية، كما أنهم دوّنوا وثائقاً باللغتين الأكادية والحثية. عُثر على مجموعات من الوثائق الخورية في نوزي (يورگان تبه، جنوبي كركوك) ومحيطها وفي (ماري) و(إيمار) الواقعتَين على الفرات الأوسط وفي (أوگاريت) وفي العاصمة الحثية هاتوشا (بوغازكوي الواقعة في شرقي أنقرة). كما ترد تعابير ومفردات وأسماء أعلام خورية في كثير من الوثائق المكتشفة في مناطق مختلفة من الشرق القديم. إنتشرت اللغة الخورية على نطاق واسع عند إتساع المملكة الخورية في أواسط الألف الثاني قبل الميلاد، وأصبحت لغة لها مكانة بارزة في المنطقة. اللغة الأورارتية قريبة من اللغة الخورية و قد تكون منحدرة منها.

تم العثور في (أوگاريت) على رقم فيه مسرد مفردات خورية مكتوبة بالخط المسماري وهو عبارة عن معجم يدل على عبقرية الخوريين في تعلم اللغات وإفادتهم من هذه المسارد

إن من أهم ما قدمه الخوريون للحضارة الإنسانية هو إختراع أقدم نظام كتابي أبجدي مسماري في العالم المستند على نظام قواعدي متكامل والمؤلف من 30 رمز مسماري أبجدي الذي شكلّ القاعدة الأساسية في إبتكار وظهور الأبجدية الفينيقية والآرامية والأبجديات الأخرى التي اشتقت من الفينيقية والآرامية كالعبرية واليونانية والنبطية والسريانية والعربية.

التنقيبات المكتشفة تشير الى أنه كان يتم تدوين أخبارالخوريين وكان هناك محل خاص لكتابة الوثائق (مصدر 1).

إن معظم الرُقم المُكتشَفة كانت مرتّبة على شكل مجموعات وكل مجموعة مؤلفة من مكتبة أو ديوان للأرشيف. كانت المكتبات تابعة لمؤسسة دينية أو ممتلَكة من قِبل أفراد. المكتبات المكتشفة في أوگاريت تشتمل على مكتبة الكاهن الأكبر التي تحتوي على الملاحم والأساطير ومكتبتان لكاهن آخر ومكتبة النصوص الأدبية وستة دواوين للأرشيف في القصر الملكي وديوان للأرشيف في القصر الجنوبي. تم العثور في الحي الفخم الممتد شرقي القصر الملكي على مكتبتين خاصتين وعلى ديوان أرشيف خاص. كانت الوثائق التي لها طابع مدرسي، موجودة في القاعات المخصصة لهذه المجموعات وكذلك وُجِدت بعض الأدوات الكتابية كالمخرز أو المنقاش وهو القلم الذي كان يتم إستخدامه لحفر الرموز المسمارية في الرقم الفخارية. كان الكاتب (SCRIBE) االخوري يقضي معظم وقته في قاعات المحفوظات ويقوم بكتابة الرقم الفخارية وتصنيفها وترتيبها على رفوف وفي هذه القاعات كان يزاول أيضاً دوره كمُعلّم (مصدر 2).‏

الوثائق المُكتشَفة في رأس الشمرة تُبين بأن الكاتب الخوري كان يقوم بتعليم الطلاب حروف الأبجدية. لقد تم العثور على عدد من رُقم فخارية صغيرة منقوشة عليها أحرف الأبجدية الخورية الثلاثين وهي مرتبة بحسب التسلسل الذي كان معتمداً آنذاك. هذا التسلسل يُظهر في كل رقم الألفباء المكتشفة في الموقع، وهذا يدل على أن هذه الوثائق تم وضعها لتعليم الطلاب.

تم العثور على رقم مُرتّبةً فيه أحرف أبجدية خوررية في أعمدة ويوجد مقابل كل حرف المقطع الصوتي الأكادي المطابق له باللفظ. إنه عبارة عن جدول تم وضعه لمساعدة المترجمين في القيام بالترجمة. في رأس الشمرة، علاوة على النصوص المكتوبة بهذه الطريقة، هناك نصوص خورية مكتوبة بالإشارات المسمارية الأبجدية المبتكرة في أوگاريت (مصدر 2).

هناك نص تم إكتشافه في رأس الشمرة يبين أهمية الكتابة والمعرفة في المجتمع الخوري، وهو عبارة عن دعاء تمت كتابته بصيغة رسالة موجهة من كاهن إلى أحد الآلهة يطلب فيه مساعدة تلميذه ومما جاء في النص المذكور:‏

"لا تُظهر في عظمتك عدم الإهتمام بالقضية التي أستعطفك من أجلها. بهذا التلميذ الصغير الجالس أمامك.. لا تُظهر عدم الإهتمام.. إكشف له أيّ سر في فن الكتابة، العد، المحاسبة، أيّ حل.. إكشف له.. إكشف له إذن الكتابة السرية.. إعطِ لهذا التلميذ الصغير القصب المبرى والجلد والفخار.. إذن لا تهمل شيئاً من كل ما يتصل بفن الكتابة".‏

قام الخوريون بعمل قوائم لتنظيم الحياة الإدارية والإقتصادية و قوائم تُمثل مفكرات تم إستعمالها للحصول بسرعة على المعلومات التي كانوا يحتاجونها. في أوگاريت، تم العثور على رقم يتضمن خمسمائة سطر والذي هو موسوعة فيها تعداد الأسماك والطيور والنباتات والمنسوجات والأقمشة والأحجار وما شابه ذلك. فيها أيضاً قوائم تعدّد آلهة أوگاريت وقائمة تعداد الآلهة الخورية. رقم آخر يتضمن جدولاً بالآلهة السومرية، فيه يقابل كل إله ما يقابله من آلهة عند الخوريين، حيث أنه وثيقة عن الديانة المقارنة عمرها حوالي ثلاثة آلاف سنة.

ساهم الخوريون في إثراء التراث الأدبي والفني العالمي القديم المدوّن من خلال كتابة نصوص أدبية بأسلوب متميز والتي كانت تدور حول مواضيع شائعة في ذلك العصر. کما قاموا بترجمة نصوص تعود لشعوب أخرى، إلى اللغة الخورية و أخذوا حكايات شفاهية وکتابية وصاغوها بلغتهم صياغة جديدة. کما أضافوا إلى أدبيات منطقة غربي آسيا أساطير وتعويذات من تراثهم الذي تشير إليه الإكتشافات الأثرية في حتوشا و(أوگاريت) (محمد العزو: حضارة الفرات الأوسط والبليخ، دار الينابيع، دمشق، 2009).

كانت للثقافة الخورية تأثير كبير على الثقافة الحثية، بل أثرت الثقافة الخورية على ثقافات شعوب منطقة الشرق الأدنى القديم بأكملها، كما أن الثقافة الآشورية المبكرة ورثت الثقافة الخورية وخلفتها. يذكر الدكتور عبد الحميد زايد بأن الأسرة الحثّية خلال فترة المملكة الحثّية الحديثة أصبح لها طابع خوري وكان عدد كبير من ملوك وملكات الحثيين يحملون أسماء خورية (عبد الحميد زايد: الشرق الخالد: مقدمة في تاريخ و حضارة الشرق الادنى من اقدم العصور حتى عام 323 ق.م, دار النهضة العربية، القاهرة، 1966، صفحة 473).

تم العثور أيضاً على رقم يحتوي على بعض النصوص الطبية، حيث كان الطب آنذاك مرتبط بالسحر ومتداخل معه. يحتوي هذا الرقم على عدد من الوصفات الطبية ومن خلال نصوص الإبتهالات والأدعية السحرية يمكن التعرّف أحياناً على بعض الأمراض والأدوية. من بين الأمراض التي يأتي ذكرها هي الصداع والأنفلونزا والصرع والزكام والدوار وأمراض الأسنان والرئة والبطن والعيون و إعتلال العضلات والجلد. كان يتم إستعمال المواد النباتية في العلاج، وأحد الرقم يشير الى إستخدام حمام بخاري في العلاج. هناك نص يذكر وجود أطباء في (أوگاريت) ونص آخر يتضمن التعليمات الواجب إتباعها للعناية بالخيول المريضة. كما أنه تم إكتشاف نص تم تفسيره على أنه تلميح لكسوف الشمس (مصدر 3).

قام الخوريون بتنظيم الإدارة بشكل جيد، حيث كان الحُكام يقررون إعلان الحروب و الإستمرار فيها أو إيقافها و كذلك كانوا يقومون بعقد التحالفات و المعاهدات مع الممالك الأخرى و الإشراف على الجوانب الإقتصادية و التجارية و العسكرية. كان الملك الخوري يُمثل السلطة التنفيذية و التشريعية معاً، وكان له مساعدون يساعدونه في إدارة شئوون البلاد (جرنوت فلهلم: الحوريون تأريخهم وحضارتهم، ترجمة فاروق إسماعيل، دار جدل، حلب، الطبعة الأولى، عام 2000 م).

تذكر الوثائق التي تم العثور عليها في مدينة نوزي بأنه في نظام الحكم الخوري، كان هناك الملك الأكبر الذي يرأس المملكة وكان هناك ملوك أدنى شأناً كانوا يحكمون المدن وكانوا خاضعين لسلطة الملك الأكبر. ملوك المدن كانوا من طبقة الذوات وكان أغلبهم ينتمون الى سلالة الملك الأكبر. كان من واجبات ملوك المدن الدفاع عن المملكة، حيث كانوا مسئولين عن نصب الإستحكامات الدفاعية في المدن والقرى وتأمين العربات الحربية والمتطلبات الدفاعية والحربية الأخرى. كل قصبة والتي كانت تسمى (ALUM )باللغة الخورية، كان يديرها بيگ (HAZANNU ) أو مختار خاضع لسلطة ملك المدينة التي تتبعها قصبته. كان من واجبات البيگات هي إقامة الإستحكامات في قراهم.

كانت هناك موازين موحدة معمول بها في المملكة وكانت في مدخل المدينة يتم عرض مقاييس ومكاييل لتعميمها على بقية المدن. من القوائم التي كانت تُستعمل كمفكرة، عدة رقم التي هي عبارة عن جداول لقياسات الوزن والطول والمساحة (مصدر 4). ‏

إشتهر الخوريون بصناعة الخزف و إمتاز الفخار الخوري بألوانه الزاهية وتنوع أشكاله كان خزف الخابور يتميز بِرسومات ذات خطوط حمراء و أشكال هندسية ثلاثية الأضلاع، بينما خزف نوزي (مدينة كركوك الحالية) كان له أشكال مميزة جداً و لونه بُنّي أو أسود

كان الخوريون كذلك بارعين في الصناعات المعدنية، حيث كان يتم جلب النحاس من جبال منطقة الأناضول الى بلاد ما بين النهرَين. كان وادي الخابور مركزاً رئيسياً لتجارة المعادن، حيث كانت مملكة (كيزوواتنا Kizzuwatna) و (إيشوا ISHUWA) الواقعة في مرتفعات الأناضول، مصادر للنحاس والفضة والقصدير، إلا أن المملكة الخورية كانت تعاني من نقصٍ في كمية الذهب ولذلك كانت تستورد الذهب من مصر، كما تخبرنا رسائل "AMARNA". السومريون قد أخذوا مفردات مصطلحات النحاس من الخوريين.

تعرضت المصنوعات المعدنية الخورية للتلف والضياع، بإستثناء تلك التي تعود الى العهد المتأخر لمملكة أورارتو، حيث تم إكتشاف بعض التماثيل البرونزية الصغيرة للأسد في مدينة (URKESH). كما تم إكتشاف لوحة برونزية تصّور أسداً فاغر الفم، يثبّ فوق لوحةٍ تحتوي على كتابة مسمارية. هذه اللوحة معروضةً في متحف لوفر في العاصمة الفرنسية، باريس. ومن المنحوتات الميتانية هناك تمثال أسد ضخم من حجر البازلت، يبدو فاغر االفم ويمشي ببطء، يعود تأريخه إلى منتصف الألف الثاني قبل الميلاد، ويتميز بالجلال وتتجلى فيه كاريزما الحياة.

إشتهر الميتانيون بصناعة الأقواس، حيث تجاوزت شهرة القوس الميتاني خلال القرن الرابع عشر قبل الميلاد حدود بلاد ميتاني. كان التنظيم القوي للبيت الملكي واضحاً في القصور الكبيرة، والموجود حتى في عواصم المقاطعات. لقد كان يتمّ تزيين القصور باللوحات الجدارية. كانت العاصمة الميتانية (واشوكاني) تُزينها مباني المعابد والقصور المتميزة بجمال مداخلها التي كانت تزينها منحوتات كبيرة للأسود والثيران وغيرها، و كان يتم تزيين أسفل الجدران بمنحوتات مغايرة. ربما كان يتم دفن الموتى خارج مناطق السكن.

كان الميتانيون رواداً في تربية الخيول، حيث أن إسم مملكة (إيشوا ISHUWA) قد يعني "بلد الحصان". تم إكتشاف نصٍ مشهور في (HATTUSA) يتضمن دروساً في تعلّم تربية الخيول وجاء في ذلك النص بأن شخصاً خورياً إسمه (كيكولي Kikkuli) كان مسئولاً عن التدريب لتعلّم تربية الخيول. الميتانيون قاموا بإستخدام الخيول في قيادة عربات حربية خفيفة ذات عجلتين، حيث كان الكاشيون والخوريون أوّل من أدخلوا إستخدام الخيول والعربات الحربية في غربي آسيا وكان (كيكولي Kikkuli)، يقوم بتعليم الفنون الحربية المتعلقة بإستخدام المركبات والعربات الحربية (وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، أشرف على الترجمة د.محمد مصطفى زيادة , الطبعة الأولى.القاهرة -نيويورك، مؤسسة فرانكلين للطباعة والنشر، 1968 م، صفحة 62).

في المملكة الخورية، لم يتم بناء الكثير من المدن، حيث كانت (URKESH) المدينة الخورية الوحيدة في الألف الثالث قبل الميلاد. في الألف الثاني قبل الميلاد، تم بناء عدد من المدن الخورية مثل (ARRAPHA) و (HARRAN) و(KAHAT) و (NUZI)و TAIDU)) و ((WASHUKANNI التي كانت عاصمة المملكة الميتانية. يبدو أن الثقافة الخورية في بناء المدن كانت تختلف عن الحكم المركزي للأشوريين و المصريين القدماء ويمكن تفسير ذلك بأن النظام الإقطاعي للممالك الخورية لم يسمح بتطوير بناء قصور فخمة أو معابد.

كانت أغلب الأختام الإسطوانية الخورية تصوّر مخلوقات أسطورية مثل البشر المُجنّح و الحيوانات المُجنّحة و هذه الصور المرسومة قد تكون الغاية منها هي الوقاية من الأرواح الشريرة. الأختام الأسطوانية الميتانية تتميز بتنوع المادة المتكونة منها مثل حجر الهيماتيت والعجينة الزجاجية. كان الفنان الميتاني يميل إلى تبسيط الأشكال وتحويرها إلى ما يشبه العناصر الزخرفية ويحرص على إظهار الرموز بأنواع مختلفة، حيث أن لكل رمز دلالته وجماليته مثل السمكة والعقرب والطائر والماعز والكلب والأسد والكائنات الخرافية المجنحة، والكواكب والنجوم والقمر ويرسم رسومات تُظهِر عبادة الشجرة المقدسة والعابد بملابسه الطويلة، وهو يؤدي طقوس العبادة كتشابك اليدين على الصدر، أو لمس شجرة الحياة. كان الفنان الميتاني يحرص كذلك على التناظر والدقة الفنية في نقش مشاهد معقدة بأدوات بسيطة. وهذا الفن له أهمية وثائقية وقيمة فنية وجمالية متميزة ويشير الى مدى إنفتاح الميتانيين ثقافياً وتفاعلهم مع ثقافات شعوب الشرق الأدنى القديم. هذا الإنفتاح ساهم كثيراً في إثراء الفنون الخورية وتطوير االثقافة الخورية.

إهتم الخوريون إهتماماً كبيراً بالزراعة، حيث قاموا بزراعة الشعير بشكل خاص. الفلاح الخوري كان يقوم بزراعة قطعة أرض زراعية كبيرة و كان مالك الأرض يحصل على قسمٍ من المحصول الزراعي ثمناً لإستغلال أرضه الزراعية من قِبل الفلاح.

المصادر

1. BULLETIN OF AMERICAN SCHOOL OF ORIENTAL RESEARCH (11) NO , 81 FEBRUARY 1941.

2. LAROCHE; E. “Les textes hourrites”, Palais Royal d’Ugarit III, Paris 1955. 325-385; “Documents en langue hourrite provenant de Ras Shamra” Ugaritica V, Paris 1968: 447-644.

3. BOYER, G. La place d’Ugarit dans I’histoire de I’ancien Droit oriendans Palais Royal d’Ugarit III, Paris 1955: 283-306.

4. SMITH, SIDNEY. EARLY ASSYRIA HISTORY TO 1000 B. C,
LONDON, 1928, p. 325.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


في الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الأربعاء المصادف (02/04/2014)، قام الأستاذ ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة والوفد المرافق له، بزيارة ودية للأستاذ عبدالحميد درويش سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، بمنزله في السليمانية، للإطمئنان على صحته ..
وقد رافق الملا بختيار في زيارته كلا من الأستاذ عبدالرزاق الفيللي مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الوطني الكردستاني ، وكذلك ممثل الاتحاد الوطني بهولاندا.
وقد استقبل الوفد الزائر بحرارة من قبل الأستاذ عبد الحميد وعقيلته وابنته دلاف والرفيق علي شمدين ممثل الحزب بكردستان العراق والأخ مسعود عباس ..
وكان اللقاء وديا جداً ، حيث تبادلا الآراء حول الأوضاع الكردية الراهنة في سوريا والعراق ..
السليمانية 02/04/2014
اعلام الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

متابعة الانتخابات: بعد نشر صوت كوردستان لتقرير عن الاضرار التي ستلحق بحزب البارزاني نتيجة عدم تشكيلة لحكومة الإقليم الثامنة قبل الانتخابات و أعطاء حزب البارزاني نتيجة تخطيطة الفاشل الاسباب لحركة التغيير و الإسلاميين كي يقوموا بحملة أنتخابية شرسة و مصيرية، كما تطرق التقرير الى أحتمالية شق الصف الكوردي بعد الانتخابات البرلمانية العراقية و خاصة أن عدم تشكيل الحكومة و أزمة أربيل مع بغداد سيكون نتيجتها خسارة حزب البارزاني في الانتخابات و صعود نجم حركة التغيير و أستلام قيادة السياسة الكوردية في بغداد.

بعد هذا التقرير صرح مسعود البارزاني رئيس الإقليم بأنهم سيقومون بتشكيل حكومة الإقليم قبل ال30 من هذا الشهرموعد أنتهاء الانتخابات البرلمانية في العراق. في نفس الوقت رشحت معلومات حول نية حزب البارزاني التنازل عن منصب وزارة الداخلية لحركة التغيير و تشكيل حكومة الإقليم بمشاركة جميع الأطراف الرئيسية في الإقليم.

تراجع حزب البارزاني من سياسته المتعنتة حيال أحتكار جميع المناصب العسكرية والاقتصادية في الإقليم هذا جاءت كنتيجة لمخاوف هذا الحزب من الخسارة في الانتخابات و تحول حركة التغيير الى الحزب الأول في الإقليم و قيادة الطرف الكوردي في بغداد.

الى الان لم يعرف أن كانت تصريحات حزب البارزاني هي من أجل اسكات حركة التغيير في هذا الوقت بالذات أم أنها جادة في مسعاها هذه المرة، كما لم تصدر عن حركة التغيير أيضا أية تصريحات عن استعدادهم للتخفيف من حملتهم الانتخابية ضد حزب البارزاني و حزب الطالباني مقابل منصب وزير الداخلية  أو البيشمركة فقط و الحاق هزيمة بحزبهم من أجل منصب وزير لوزارة عسكرية. كما لم يتضح أن كان حزب الطالباني سيقبل بمنصب  عسكري مستحدث بصفة وزير بلا وزارة.

 

(كاتبة المقال هي مغ أوري وهي مدرسة الفيزياء والفلك في جامعة ييل ومديرة مركز الفلك وفيزياء الفلك بها. وما يرد في المقال يعكس وجهة نظرها. وتنشره CNN ضمن فتحها الباب لآراء العلماء بشأن اكتشاف موجات جاذبية على علاقة بالانفجار العظيم)

مازال العالم يدرس بكثير من الاندهاش اكتشاف موجات الجاذبية التي تعتبر صدى الانفجار الكبير لحظة ولادة الكون. فهي آخر التنبؤات التي تحقق منها العلماء في النظرية النسبية العامة منذ أن وضعها آينشتاين عام 1916. كما أنها تلخص مخاض الانفجار العظيم الذي حدث قبل 13.7 مليار سنة.

فما الذي يعنيه ذلك؟ وكيف يفتح حقبة جديدة في فهمنا لأصل الأشياء والكون؟

 

تحدثت مقالات كثيرة عن هذا الاكتشاف، ولكنني الآن سأحاول شرحه بتفصيل أكثر، فابقوا معي لأن الأمر يتعلق بحدث عظيم فعلا.

ولطالما تساءلت البشرية عن أصل الكون منذ القدم، والاكتشاف الجديد يقربنا أكثر من أي وقت مضى من إجابة حاسمة عمليا.

فما يعنيه هذا التطور أساسا هو أنه للمرة الاولى في التاريخ قد نكون قادرين على مشاهدة الجزء الأول من مليار من تريليون من تريليون جزء من أول ثانية من عمر الكون .

وبافتراض أنه تم التأكد من صحة الاكتشاف بواسطة تجارب أخرى، فهذا يعني أنه يمكن دراسة أول حركة في مخاض ولادة العالم، حيث ستشرح لنا فيزياء المادة والطاقة، أبعد من مجرد المقاربة الأرضية الحالية لمحاكاة الأجسام والجزيئات مثل التي يقوم بها صادم هادرون على الحدود الفرنسية-السويسرية منذ سنوات.

وفي مؤتمر صحفي عقد في 17 مارس/آذار، أعلن علماء مركز "تصوير خلفية الاستقطاب خارج المجرة الكونية" الذي يعرف اختصارا بـBICEP2 اكتشافهم الذي يعرض دليلا على موجات مغناطيسية-التي تكهن بها إنشتاين ضمن نظرية النسبية العامة- والتي تسبب فيها –على الفور تقريبا- توسّع الكون بمقدار 10^50 (50 أس 10) أو 100000000000000000000000000000000000000000 مرة(ليس خطأ مطبعيا وقد يكون خطأ حسابيا حيث أنه توسع بمقدار 100 مليون تريليون تريليون مرة).

وهذه الموجات سبق أن تكهن بحدوثها العالمان ألان غوث وأندري ليند.

والتضخم أو التمدد هو أول مراحل التوسع الفوري للكون بسرعة أكثر بكثير من سرعة الضوء وهو الذي "يصف آلية الدفع التي قادت الكون إلى فترة من التمدد الجنوني نطلق عليها البيغ بانغ" وفقا لألان غوث. وللمفارقة فإنّ عبارة "بيغ بانغ" أطلقها أحد العلماء تهكما على نظرية الانفجار العظيم التي لم تعجبه.

وفكرة الانفجار العظيم نفسها بسيطة. فقد أظهر العالم أدوين هابل-الذي أطلق اسمه على المسبار هابل- قبل 80 عاما، أن الكون يتمدد. فالأشياء في الكون لا تندفع إلى الخارج لأن الفضاء نفسه أصبح أكبر فأكبر بمرور الزمن. وهذا يعني أنّ المسافة بين مجرتين مثلا تكبر حتى لو أنهما لا يتحركان بالمرة في الفضاء.

وباستقراء التمدد الذي يشير إليه هابل بصفة عكسية، فقد عرفنا منذ زمن طويل أنّ الكون كان أصغر بكثير جدا جدا جدا مما هو عليه الآن. فكل الطاقة والكتلة التي شكّلت الكون ساعتها كانت أشد حرارة كثيرا وأكثر كثافة. ولاحقا ومع تمدد الكون عبر الزمن، تقلصت كثافة الطاقة وبالتالي انخفضت درجة الحرارة. وتتضمن نظرية الانفجار العظيم أنّ بقايا الإشعاعات التي بردت يمكن رؤيتها اليوم.

وفعلا، فقد اكتشف مهندسو مختبرات بل في بداية عقد الستينيات من القرن الماضي، وعلى رأسهم كل من أرنو بنزياس وروبرت ويلسون، توهّج إشعاعات الانفجار العظيم، عندما كانا يحاولان إنشاء أفضل ملتقط هواء إذاعي في العالم.

فقد سجّل جهازهم صوتا خفيفا جدا غريبا من جميع الاتجاهات. وعلى ما يبدو، كان المهندسان يعتقدان أنّ قرن الجهاز(جهاز الالتقاط الإذاعي) كان متسخا ببقايا لا ترى من براز الحمام، ولذلك فقد استمرا في تنظيفه عدة مرات دون جدوى، حيث استمر الصوت الخفيف في القدوم من جميع الاتجاهات.

ولاحقا خلص الفيزيائيون إلى ربط تلك التسجيلات بأشعة الخلفية الكونية ذات الموجات الصغرية وذلك أثناء رصد مصادر البث التي تشوش على أجهزة الراديو الأرضية وفسرت  فيما بعد على أنها صدى الانفجار العظيم الأول وهذا ما عزز نظرية الانفجار العظيم التي فسرت أصل الكون ونشوءه وتطوره، ونال بنزياس وويلسون جائزة نوبل على ذلك.

وتأسست نظرية الانفجار العظيم في عقد الثمانينيات من القرن الماضي، لكنها لم تنجح في تفسير الكثير من أجزاء القصة.

أولا، يبدو الكون متجانسا وله نفس الخاصيات بشكل مثالي. ولذلك فإنّ المجرات والكواكب، في أي اتجاه، تظهر متماثلة لنظيرها في الجهة المقابلة، بغض الطرف عن المسافة التي تفصل بينهما. فعدد الكواكب والمجرات وكتلها وأشكالها ومحتوياتها تبدو متماثلة بشكل ملحوظ إلى وفي أبعد مدى ممكن.

وينطوي ذلك على شيء من المفاجأة، لأنّ نظرية هابل حول الانفجار العظيم، تتضمن أنّه لا يمكن للمناطق المتباعدة جدا أن تكون قد اختلطت ببعضها البعض ولو بصفة عارضة، فكيف يمكنها أن تتماثل؟ وهذا هو الجواب البسيط: تخيل حافظتي مياه. الأولى تحتوي على ماء حار والثانية على ماء بارد، فما دامتا بعيدتين عن بعضهما البعض، فإنّ حرارتيهما ستبقيان مختلفتين. لكن إذا خلطتهما ببعضهما البعض فإنهما ستحصلان على نفس درجة الحرارة. وهكذا فإنّ المنطقتين المتباعدتين جدا في الكون لا يمكن أن تتماثلا إلا إذا كانتا متصلتين في وقت ما.

وتفسر نظرية التضخم هذا الأمر طبيعيا: إذا توسّع الكون في البداية بنسق سرعة جنوني، فإنّ جميع أجزائه التي ترى اليوم كانت متصلة ببعضها البعض في وقت ما. وهذا يعني أنه كانت لها نفس الخاصيات الفيزيائية الأولية (مثل الحرارة والكثافة) وهو ما يعني أيضا أن النجوم المتماثلة والكواكب كانت تشكل ما يشبه حساء الكون.

كما أن التضخم يفسّر لماذا يتميز الكون بهندسة مسطّحة جدا -وهو ما تم الكشف عنه في تسعينيات القرن الماضي.

ومبدئيا فإنّ الأشكال الهندسية ممكنة في الفضاء، مثل أن مساحة ثنائية الأبعاد يمكن أن تكون مسطحة مثل الطاولة أو ذات انحناءات واضحة أو محدبة أو مقعرة مثل السرج.

وحتى يكون الكون مسطحا، فإنّ ذلك يتطلب توازنا دقيقا جدا. فهناك طرق عير محدودة ليكون مقعرا أو محدبا أو غيره، ولكن أن يكون مسطّحا، فالأمر شبيه باستخدام حافة السكين. وتضخم الكون يمنح تفسيرا لتلك الغرابة.

وتحديدا فإنّ الفكرة هي التالية: ففي البدايات الأولى، كان ينبغي للكون أن يكون مسطحا بما يكفي لتمطيط نسيج الفضاء أو عجينته إلى أن لا يبقى أي أثر لأي تقعّر أو انحناء. وتخيل كيف أنك تضخّم بيدك كرة الشاطئ الصغيرة (المطاطية التي تشبه كرة التنس) ولكنها هذه المرة بحجم الأرض مثلا. فيمكنك أن ترى الانحناءات وهي في يدك ولكن إذا تم تمطيطها بسرعة فائقة فإنّ أي قطعة من جلدها ستكون مسطحة تماما، وهو نفس الأمر بالنسبة إلى الأرض.

فالتضخم الضخم والعملاق للحجم، سيزيل كل الظروف البدائية التي كان عليها الكون. وبغض الطرف عن درجة الحرارة التي كانت ساعتها فإنّ التمدد سيخفض حرارة الكون إلى الصفر.

وبعد نحو جزء من مائة مليون تريليون تريليون جزء من الثانية، وفقا للعلماء، فإنّ جاذبية طاردة حدثت وتسببت في تمدد قبل أن يظهر "حساء" مكثّف وحار جدا تشكل من  الجزئيات والطاقة. في تلك النقطة بالضبط أخذ التمدد الذي تسبب فيه الانفجار العظيم الذي اكتشفه هابل، المشعل في عملية التوسع برمتها.

أما كيف بدأ التمدد وكيف انتهى فلم يفهم ذلك حتى الساعة، ولكن هذه الفكرة البسيطة حول التمدد تشرح بعناية لماذا جاء الكون على هذا الشكل من التسطيح والتجانس .

ورغم ذلك، وحتى الساعة، لا يوجد دليل مباشر عن حدوث التمدد وما عاينه العلماء هو بصمة التمدد على إشعاع "خلفية الميكروويف" الكوني.

وبصفة خاصة، فإنّه يتعين أن يكون التمدد قد تسبب في كم هائل من موجات الجاذبية لدرجة أنها تسبب تموج الفضاء نفسه بكيفية متكاثرة ومتزايدة. ولهذه الموجات خاصية نمطية وتعمل على عصر أحد الاتجاهات الأفقية بطريقة إيقاعية، ثم تقوم بالأمر نفسه في الاتجاه العمودي، تماما مثل يدين اثنتين تضغطان على كرة مطاطية من فوق ومن أسفل ومن الجانبين يمينا وشمالا.

وقد وفرت هذه التغيرات دلالة على وجود تكتلات ونتوءات صغيرة في الپلازما الكونية البدائية. وتطورت هذه التشوهات في نسق توزع كتلة المادة فيما بعد، متحولة إلى بُنى كبيرة الحجوم في الكون: المجرات، وحشود المجرات التي توجد حاليا.

 

وعملية "التشويه أو التلاعب" بالكون في حالته البدائية تسبب نمطا خاصا من الاستقطاب في الخلفية الإشعاعية. فماذا يعني الاستقطاب؟

إنه الاتجاه الذي تتردد فيه الموجة الضوئية، ولا يُرى بالعين المجردة. فالضوء هو موجة تتذبذب ذهابا وجيئة ولها ترتيب معقد غير منتظم.أما الضوء المستقطب فهو موجات ضوئية ذات ترتيب بسيط منتظم تتذبذب في اتجاه واحد فقط ولذلك مثلا يمكن استخدامه في نواح لا يمكن استخدام الضوء العادي فيها. فلأنّ الضوء العادي هو خليط من الاستقطاب في جميع الاتجاهات فإنّ درجة الاستقطاب فيه هي صفر. ولكن أي ضوء متناثر، مثل ضوء الشمس المنعكس على الماء، مستقطب ولذلك فإنّ النظارات المستقطبة تقوم بخفض الوهج وانعكاس الأضواء على الأسطح.

ويبحث العلماء على هذا النمط الخاص من الاستقطاب في الخلفية الإشعاعية الكونية التي تظهر دليل حدوث التمدد، وذلك منذ سنوات طويلة قاموا فيها بدراسات ثم أعادوا تحليلها ويعيدون التحليل دوما. والآن يعتقدون أنهم عثروا على مؤشرات الاتجاه الأول للتوسع.

والآن يقوم الكثر من العلماء بإعادة تقييم ما خلصوا إليه ويضاعفون جهودهم للعثور على نفس العلامة أو علامة على اتجاهات معاكسة أو النقيض. وما توصلوا إليه بالإعلان عن رصد موجات الجاذبية يعد فتحا قويا بكل المقاييس، ولذلك فإنه يتعين أن يكون في مرمى اصطياده من قبل بعض التجارب التي يقومون بها. فذلك يثبت بعملية ملموسة تجانس مادة الكون وتساويه التام في الخواص قبل الانفجار وبعده أي منذ اللحظة الأولى لعملية الانفجار الكوني العظيم وانتشار الإشعاع في الزمكان والمكان مع احتمال وجود أماكن تركزت فيها المادة الخفية التي تعرف باسم المادة الداكنة.

ويوقن العلماء في مختلف أنحاء الأرض أنّ هذا الاكتشاف هو مجرد بداية القصة. وستكون هناك تجارب أخرى تستهدف قياسا أفضل لبصمة الاستقطاب. وذلك سيؤدي بنا إلى معرفة كيف تبدو المادة والطاقة في ظروف أكثر حرارة وكثافة من كوكب الأرض وغيره من مناطق الكون.

ومثلما قال كارل ساغان فإنّ "الادعاءات الخارقة تتطلب أدلة خارقة" فلندع الملاحظة تبدأ ولننتظر.

قامت العشائر العربية في محافظة الرقة السورية بتشكيل قوة عسكرية بغية محاربة الكتائب المسلحة التابعة للجيش الحر والقوات الكوردية.

نشرت شبكة "ولاتي نت" أن وسائل الإعلام تداولت إن العديد من العشائر العربية في محافظة الرقة السورية قامت بتشكيل قوة عسكرية باسم " جيش الأنصار " بدعم من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش.

وبحسب مصادر مطلعة فإن جيش الأنصار قوامه 1500 مقاتل لغاية الآن كما أن تلك العشائر فرضت على العوائل العربية تجنيد شاب على الأقل من كل عائلة في جيش الأنصار أو تجهيز مقاتل من عتاد وسلاح في حال لم ترغب بإرسال ابنائها.

ويذكر أن أغلب تلك العشائر كانت موالية لنظام البعث وبعد اندلاع الثورة السورية أعلنت ولاءها لتنظيم داعش.
-----------------------------------------------------------------

nna إ: محمد

إنطلقت انتخاب البلديات في تركيا نهاية شهر آذار الماضي، في هذا الشأن كشف مراقبون أن الكورد فاز بجدارة في تلك الانتخابات في المناطق الكوردية في شمال كوردستان وكانت بمثابية رسالة الى السلطات التركية.  

قال محمد أمين بينجويني وهو مختص في الشأن التركي في تصريح لـNNA أن الكورد فازوا في المناطق الكوردية في شمال كوردستان في انتخاب البلديات التركية، وهي بمثابة رسالة من الجانب الكوردي إلى الدولة التركية وحكومة رجب طيب أردوغان أن الكورد يطالبون بحقوقهم في تركيا وأن يكون للكورد هوية خاصة بهم في شمال كوردستان والاعتراف به على أعلى المستويات كقومية ثانية في البلاد ولديه كامل الحقوق في إطار الدولة التركية.

ونوه بينجوني إلى أن نجاح الكورد في إنتخاب البلديات التركية وتولي منصب رئيس البلدية في البلديات الكوردية الكبيرة من الجانب الكوردي، هي فتح الطريق أمام تطبيق برنامج حزب السلام والديمقراطية في تركيا (BDP)، وهو الادارة الكوردية في المناطق الكوردية في شمال كوردستان، بعد أن كانت السلطات التركية ترفض ذلك حتى الامس القريب.
-----------------------------------------------------------------
مريوان – NNA/
ت: محمد

الصدر: هناك من يريد تهميش السنة عبر قصف المدن قبل كل انتخابات


السومرية نيوز/ النجف
اعتبر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاربعاء، أن هناك من يريد تهمش السنة عبر توقيت القصف قبل كل انتخابات، وفيما اشار ان المالكي تكفيه ثمان سنوات، دعا مفوضية الانتخابات والمحكمة الاتحادية الى عدم الرضوخ للضغوط.

وقال الصدر في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع النائبين صباح الساعدي وجواد الشهيلي، في النجف وحضرته "السومرية نيوز"، إن "هناك من يريد تهميش السنة من خلال توقيت قصف بعض المدن قبيل كل انتخابات"، مستدركا بالقول بـ"أنني على يقين بان الدكتاتور سوف لن يفلح".

واضاف ان على "رئيس الوزراء ان يستريح اربع سنوات، واعتقد ان ثمان سنوات كافية"، حاثا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمحكمة الاتحادية الى "عدم الرضوخ واللين امام الضغوط التي يتعرضون لها".

وأكد الصدر انه "لا يحبذ رفع صور والده وال الصدر في الدعاية الانتخابية على الرغم من ان البعض يفعل ذلك محبة بآل الصدر"، مشيراً الى ان "هناك جيدين في كتلة الاحرار كما في خارجها".

وكانت كتلة الاحرار البرلمانية التابعة للتيار الصدري اعلنت في (21 اذار 2014) انها لن تدعم ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة، فيما اشارت الى انها لا تمانع من ترشيح كتلة المالكي بديلا عنه.

قال النائب عن التحالف الكردستاني حميد بافي، ان تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي بان التحالف الكردستاني لم يستطع تقديم أمرأة لمنصب وزاري لا تستحق الرد، وهو يعاني من مشاكل، لذلك يتحدث بهذه الجزئيات.

وقال بافي لوكالة كل العراق[أين] انه "ليس من مستوى رئيس الوزراء ان يتحدث بهذه الجزئيات لكون الجميع يعرفون دور المرأة الكردية في السياسة والادارة وقدرتها في ادارة المناصب السياسية".

واستغرب النائب عن التحالف الكردستاني تصريحات المالكي كونها "ليست بمستوى مسؤول يتحدث عن هذه الجزئيات الضعيفة وغير الواقعية التي لا حقيقة لها"، مبينا ان "هناك نساء كرديات لديهن القدرة والامكانية في ادارة الامور".

واشار بافي الى انه "كان ينبغي على المالكي عدم التحدث بهذا الشكل لكن ربما انه يعاني من مشاكل لذلك يتحدث بهذه الجزئيات التي هي بعيدة عن الواقع والحقيقة".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد ذكر في برنامج متلفز يوم الاثنين الماضي ان التحالف الكردستاني لم يستطع تقديم امرأة واحدة لمنصب وزيرة المرأة التي كانت من حصته، لككنا اضطررنا الى اخذ منصب وزارة المرأة واعطائهم وزارة  أخرى وتم فعلا ترشيح أمرأة عن ائتلاف دولة القانون لهذه الوزارة .

بغداد/ المسلة: اكد الاتحاد الاسلامي الكردستاني، اليوم الاربعاء، ان الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، واحد من الجهات المستفيدة من تأخير تشكيل الحكومة الجديدة بالإقليم، من خلال ادارته لكردستان.

وقال النائب عن الاتحاد اسامة جميل في حديث لـ"المسلة"، إن "سبب تأخير تشكيل الحكومة بالإقليم، هو عدم قناعة الاتحاد الوطني الكردستاني بما حصل عليه من نتائج بانتخابات برلمان الاقليم".

وأضاف أن "الاتحاد يتصور انه الشريك الاول مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، والمرتبة الثانية بين الاحزاب، ويتنسى بان حركة التغيير حصلت على المركز الثاني في انتخابات برلمان الإقليم".

واوضح أن "من يمسك بالسلطة في الاقليم مستفيد من هذا التأخير، كالحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني، لأنهم يديرون كل شيء بالإقليم، من دون مشاركة الاحزاب السياسية التي كانت معارضة"، معرباً عن تصوره بان "يتم تشكيل حكومة الاقليم مابعد الانتخابات البرلمانية لعام 2014".

ولم يتمكن الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني من التوصل الى اتفاق مع الكتل السياسية في الإقليم على تشكيل الكابينة الثامنة، بالرغم من اعلان نتائج انتخابات برلمان الإقليم في (الثاني من تشرين الأول عام 2013) وحصوله على المركز الاول بجمع على 743984 صوتا وبعدد 38 مقعدا.

وحصلت حركة التغيير على 24 مقعدا، فيما حل الاتحاد الوطني الكردستاني بالمركز الثالث بحصوله على 18 مقعدا.

وجاء الاتحاد الإسلامي على المركز الرابع بحصوله على 10 مقاعد ثم الجماعة الاسلامية التي حصلت على 6 مقاعد.

يذكر ان برلمان اقليم كردستان العراق يتكون من 111 مقعدا 100 مقعد منها مخصصة للانتخابات و11 للكوتا و77 مقعدا للرجال والعدد الباقي للنساء.

الأربعاء, 02 نيسان/أبريل 2014 20:46

صباحات رموش متورمة- روني علي

في هذا الصباح

أتمعن في وجوه المارة

فافتقد سحنة بلدي

وكأنني خيال بين التماثيل

استنشق الهواء المبلل بقطرات المطر

فهو ليس بعبق تربة حاكورتنا

حتى الحب هنا

بساط من أشواك السعير

تنغرس في حدقات الغربة

فتفقس دمامل متقيحة

تحمل في مرارتها

طيوب العشق

من أرض الأولين

في هذا الصباح

أحن إلى صباحات

غسلت عن جفني حبيبتي

سقم الانتظار

وعقم مخاض رشقات

من بؤبؤ العينين

هلم إليّ

لتضمينني في وجعي

ولنخرج في رحلة البحث

عن مراقد العشاق

في مرابع اللهو

بقهقهة الأرض

وابتسامات السماء

في هذا الصباح

أتذكر سنابل القمح

في قريتنا المنسية

على تخوم الموت السوري

ووجوه نسوة

تترقبن شريط الشرق

خوفاً على فلذاتهن

من لعلعة الرصاص

طيور قريتي

فرشت أجنحتها للسكون

لا وقت للرحيل

ولا توقيت للموت

فالأجواء ملبدة بغيوم الملل والنحل

في هذا الصباح

أمواج من القهر

تلاطم نشوة الانتظار

وأسراب من هستريا البحث في الضياع

تسافر باللثام صوب المجهول

لترتعد الذكريات في قفص الوجد

على مقربة من خط الصراخ

فحبيبتي تلملم منثورات عطرها

بمكنسة من بقايا البارود

وترانيم أشلاء قبلاتنا

تصدح أنغام الشحرور في الدخان

في هذا الصباح

صوت يبحث عن صداه

كطائر لقلق

هوت شجرة عشه الباسقة

فينهال على وجه التراب

ليصدح في أخاديد الأرض

أنشودة أرملة

تاهت في شبقها

وارتمت على ظل رجل

تندب الجفاء من نسمات الليل

ولم ترتوِ من البكاء

1/4/2014

 

العراق يقترب من السيناريو السوري .. هذا ليس حلا لكنه خيار ممكن بالنسبة لجميع المتحاربين الأكفاء الذين يجدون أنهم ليسوا في معرض الحاجة الى تقديم تنازلات مع وجود كم هائل من الدعم، وحراك إقليمي ودولي يسعفهم في حالة الضرورة، ولايكون من مناص في حينه سوى الدفع بإتجاه تكريس حالة الصراع كحل يتطلب وقتا وجهدا ومالا وموتا لاينقطع لكنه كفيل برسم ملامح المستقبل بالنسبة للمنطقة بكاملها، وعلى مدى عقود قادمة شديدة الوطأة على الجميع، دون أن يكون بمقدور أحد النأي بنفسه عن النتائج المترتبة على حجم الصراع وطبيعته التوسعية التي تضرب في كل الإتجاهات، ولاتترك لأحد الفرصة للهرب، ولامن منجى.
دول عربية تسعى لذلك، وحراك لمسلحين في مناطق سنية عدة.. المناطق السنية مرشحة لتكون ساحة حرب معلنة خلال الفترة المقبلة. السنة سيدفعون ثمنا غاليا لتحقيق المشروع السعودي القطري تحت شعار نصرة السنة. إيران ستكون جاهزة لدخول أكبر في الصراع، وتركيا تتحين الفرصة. الشيعة سيعملون تحت شعار حماية الشيعة من التطرف.. في المقابل لن تكون الحكومة العراقية قادرة على فعل شئ لأنها نتاج منظومة مصالح غير واعية. والأكراد سيلعبون لعبتهم المعتادة في توفير الملاذات والمناورة لإضعاف المركز مستغلين الصراع العربي العربي على أساس طائفي.

يستعد العراق لإجراء إختبار جديد للديمقراطية نهاية أبرل من العام 2014مختلف تماما عن سابقاته، فهو يجئ في ظروف غاية في التعقيد فرضتها مرحلة التحولات العنيفة في البنية السياسية والإقتصادية، وماترتب على ذلك لجهة الصراع بين مكونات عرقية ودينية، فقد نتج عن الثورات العربية التي جاءت بعد سنوات ثمان على سقوط النظام الحاكم في العراق عالم عربي جديد، وكان أن إختلفت الصورة تماما عن السابق فليس ممكنا رهن مستقبل العراق بتصورات ماقبل الربيع العربي، وطموحات الداعين الى تكريس مفاهيم الديمقراطية، وصار واضحا إن العراق برغم إنه ليس من نتاج تلك الثورات فهو مختلف عن عراق ماقبل 2011 وأصبحت كامل المنظومة العربية عرضة لهزات عنيفة وتغيرات جذرية في منظوماتها الإقتصادية والمجتمعية والسياسية والعقيدية فرضت شروط صراع مختلفة لايمكن تجاهلها، أو اللعب في إطار غيرها.

فالتحركات التي تقوم بها جماعات عنف منظم، والصراع السياسي شديد الوطأة بين العرب والكورد من جهة، وبين القيادات والقوى الشيعية من جهة أخرى، وإستمرار الصراع شبه التقليدي بين السنة والشيعة، تأتي كلها في ظروف مختلفة تماما مع ترسيخ نوع من المواجهة بين بعض الدول العربية والإقليمية جعلت العراق جزءا من ساحتها المفتوحة للمناجزة والحرب، ومايجري في الدول العربية ضحية الثورات الفاشلة فيها، وتداعيات أحداث لبنان وسوريا المرة لاتسمح أبدا بإبعاد فكرة إن مايجري هناك مستعبد أن يتكرر هنا خاصة مع وجود دول تدفع بهذا الإتجاه لغايات ومصالح وإستراتيجيات ستؤثر حتما في طبيعة النظام السياسي في العراق، وربما سينتج عنها عراق مختلف خاصة مع إصرار الأطراف العراقية كافة على مواقف لاتحيد عنها إلا نادرا مايمكن أن يكون سببا في إنهيار محتمل، وعودة الى مربعات سابقة متماهية مع مربعات في المستقبل المنظور، وهو خطر محدق لايرغب البعض في النظر إليه، وهناك من ويغمضون أعينهم عنه للأسف.

 

ظهرت في الاونة الأخيرة اعتراضات على الدين الإسلامي من بعض التيارات العلمانية وحتى من التيارات التي تجعل الدين غطاء لها ولكن بثوب جديد على شكل يوحي بان بعض الإسلاميون يعترضوا على أحقية إتباع الناس للمرجعيات الدينية كمصدر للفتاوى الدينية بحجة أنهم بشر ولا يمثل كلامهم الحقيقة الإلهية وهذه مرحلة أولى ثم يتدرجون للتشكيك بالمذهب والنبوة والديانات جميعا، ثم يقفون عند الله ويقولون هو الحل ،استعداد لضربه بالجزء الثاني من أفلامهم الافتراضية، ليفسحوا المجال للفوضى تضرب إطنابهم لتسد شذوذهم اللاهث لانحراف بالمجتمع إلى الهاوية.

أنهم يستغلون اختلاف بعض المراجع ببعض الفتاوى للقول أنهم يتأثرون ببشريتهم وبيئتهم وخصوصياتهم وبفهم متغير للنص الشرعي من أية أو حديث أو قول ،وهنا نوضح إن المرجعية لم تقل أنها معصومة وتصرح في بداية كل رسالة عملية إن إحكامها ظنية وليس قطعية والظن هنا يمثل اقرب نقطة تصيب الحق ،وهو هنا غالبا يمثل الأمور المستحدثة ،والإحكام القطعية واضحة في القرآن والسنة ولا تحتاج إلى فتأوي. حديث المرجعية مؤخرا وخطابها الواضح الذي اصدحت به حناجر خطباء الجمعة من اجل التغيير واختيار الرجل المناسب في المكان المناسب وان المواطن سيكون غير مبرء للذمة اذا ما اعطى صوته لمن يثق به بقول المرجعية (سيولى عليكم من تختارونه انتم).

ومن هنا بدأت الحناجر المأجورة والاقلام تصدح بالخبث بتجريح المرجعية ومن يمثلها خصوصا مع اقتراب موعد الانتخابات.

والمرجعية متخصصة باستنباط الإحكام الشرعية من مصادرها الأصلية القران والسنة النبوية وقول الإمام إضافة إلى العقل والإجماع، ونحن في معظم ألأمور الحياتية نأخذ أمورنا من المختصين ونعتمد عليهم مثل الطب والهندسة وغيرها فلماذا نشكل على ألاختصاص ها هنا ،إن المرجعية نقطة استقرار للمجتمع العراقي وهي مثلت حلول في قضايا المفترق الطرق والمصيرية فما موقفها في حرب الطائفية إلا هو رحمه وتعقل،فقد قالت المرجعية لا تقولوا للسنة إخواننا بل هم أنفسنا ،والله انه نفس وروحية رسول الله ،وما رفضها شروط الاحتلال الأمريكي لوضع دستور وحاكم مدني أمريكي وتبنيها مشروع كتابة الدستور بأيدي عراقية منتخبة إلا ممارسة حق إسلامي كفله الله لعباده من حرية وعدم العبودية ، وهي صمام أمان ونقطة ارتكاز واتجاه للوحدة ،إن الارتباط بالمرجعية والقول بقولها يشد المجتمع ويجعله يسير باتجاه واضح وواحد مع احترام الغير وإطلاق الحرية وعدم الإكراه " لا أكراه في الدين" ومن أهم الأمور العصرية والمتحضرة لقول المرجعية هو تبنيها نظرية المواطنة "المواطن متساوي بالحقوق والواجبات" وهي نظرية إنسانية ومرنة تحافظ على المسلمين وعلى من يعيش معهم وتوفر لهم حقوق متساوية للعيش الكريم ، وكذلك تبنيها قضية ألانتخابات وغيرها من ألأمور المهمة والذات البعد الاستراتيجي ، وان السير على خطى المرجعية يسير بنا إلى بر الأمان

 

نحن عندما ننتقد حزب ب ي د بذلك نبين للرأي العام حجم الحريات السياسية المتوفرة في مناطق الإدارة الذاتية ، ونسعى من خلال ذلك إظهار الأخطاء والسلبيات حتى يتم تصحيحه وتجاوزه ، وما نوجه من خطاب ونقد ضد النظام المجرم هو أكثر حدة من خطاب المعارضة ضد النظام - رغم إن المعارضة تتخندق في الفنادق وتتحدث عن مجال الحرية لخطابها وتحركاتها ـ ونحن هنا في مناطق الإدارة الذاتية .. التي يتهم البعض وعلى رأسهم مثقفنا العلماني دكتور عبد الرزاق العيد إنها تابعة للنظام السوري . وهذا يعني إن حجم الأمن والأمان والحريات العامة والخطاب الموجه ضد النظام على الأقل عملياً وعلى الأرض هنا وليس مجرد كلام هو أكبر من تحركات المعارضة ، في الوقت الذي استطاع الكورد التخلص تماماً من النظام في مقاطعتي عفرين وكوباني بالإضافة إلى تحرير مساحات ومدن مهمة في مقاطعة الجزيرة كـ تل كوجر وديريك وتربه سبيه وجل أغا وعامودا ودرباسية و سري كانيه - ما عدا في مدينة القامشلي ودائرتها الأمنية والحارات العربية ومدينة الحسكة التي تقطنها بعض العشائر العربية والمشكل منها الجيش الوطني التابع للدوائر الأمنية السورية ..

وليسأل عزيزنا عبد الرزاق من هم الجحيش - ومحمد فارس - وحارة الطي - والحارات العربية في الحسكة وبماذا يقومون هناك ..

فليأتي الدكتور عبد الرزاق عيد إلى الحسكة والقامشلي ليرى أين يتواجد الأمن السوري ومن هم شبيحته وماذا يفعل الكورد وكيف يؤمنون الأمن والسلام والرخاء والاطمئنان للمواطنين الذين يقعون ضمن الأراضي المحررة والمقام فيها الإدارة الذاتية الديمقراطية ..

وقضية هيئة التنسيق التي ننتقدها بشكل دائم وأنا شخصياً تحدثت إلى الإعلام وعبر تصريحات حول قربها من النظام بشكل كبير في تحركاتها هي نفسها المعارضة الخارجية التي خلقت هذا الشكل من المعارضة الداخلية وهي نتيجة طبيعية للوضع السوري القائم .

فهل عزيزنا عبد الرزاق ينظر إلى كل أطراف هيئة التنسيق على إنهم شبيحة .؟! وإذا كان كذلك فإن تلك مصيبة كبرى .!!؟

وهل المعارضة الخارجية أفضل حال من المعارضة الداخلية ، هذه المعارضة الخارجية التي أمنت لأولادها وأسرها فيز وإقامات وجنسيات والرخاء في الدول الغربية على حساب الشعب السوري الذي يدفع فواتير من دمه من أجل راحة شخصيات المعارضة في الخارج ..

أرجوا أن يكون صديقنا عبد الرزاق دقيقاً جداً فيما يفسره ويحلله ، ويبتعد عن الاعتماد على المصادر الحاقدة والناشئة في مستوطنات الغمر وثقافة البعث ضد شعبنا في الحسكة والقامشلي ، ولينظر إلى اللوحة من جديد سيجد إن غربي كوردستان / شمال شرق سوريا / كما يحلو للبعض تسميتها نموذجاً حياً للحياة الآمنة والتعايش السلمي بين المكونات الكورد والعرب والآشور والسريان والجاجان وغيرها ، وإن مناطقنا تكاد بعيدة عن ضجيج جرائم النظام وسماسرة وتجار المعارضة ..

ومسألة الداعش أعتقد إن ما حصل حول مقاطعة كوباني هذه الأيام من غزو همج العصور الوسطى المدعومة من المعارضة السورية رسمياً بعد أن ظهر علينا بعض جبابرة هذه المعارضة وهددوا الكورد .. وخيرهم إما بين فتح مدنهم وأريافهم لجبهة النصرة وأحرار الشام القاعدوية أو سيفتحون النار على الكورد. نحن ندرك تماماً لماذا يجتاح الداعش أرضنا ويحاول بشتى الوسائل تحقيق رغبة بعض المعارضة في غزو كوباني وعفرين ورميلان هذه الأيام وندرك تماماً من يقف ورائها ..

وأريد أن أذكر عزيزنا عبد الرزاق والكثير من المثقفين العرب في بلادنا : إذا كان غاضباً جداً حول تعاون الداعش مع النظام ويتهم قواتنا الكوردية بأنها تابعة للنظام ، فأقول له أذهب إلى دير الزور وأنظر كيف يتم تسيير النفظ إلى مصافي حمص وبانياس ومن يسهل ذلك رغم إن الداعش ليس لهم وجود في دير الزور ..!!؟ بل إن المعارضة والعشائر التي يتباهى بها بعض المعارضة هم يسيطرون على ريف دير الزور مع احترامنا الكبير للمخلصين الثوريين في تلك المحافظة ؟؟

وليذهبوا إلى الحسكة والقامشلي ولينظروا من هم متطوعي النظام الذين يحاربون ضد الثورة وتلك المسيرات المؤيدة للنظام المجرم خير دليل ؟ ..

الأجدر بدكتورنا ومعارضتنا العريضة توجيه أقلامهم وألسنتهم وبنادقهم إلى النظام وليسألوا أنفسهم : لماذا تأخرت فتح جبهة الساحل حتى الآن ، وما الذي كان يفعله جبهة النصرة وحركة أحرار الشام حول المقاطعات الكوردية وحصارها لشعبنا ولماذا تركوا الرقة والحسكة وحول مناطق الإدارة الذاتية لداعش !!؟؟..

أعتقد إن لنا أسئلة كثيرة للمعارضة وندرك تماماً ما يحصل من لعب وخطط بشكل جيد .؟؟

ونقطة أخيرة أود توضيحه : وحداتنا ي ب ك المشكلة من الكورد وبعض الأقليات الأخرى في مناطق الإدارة الذاتية ليست تابعة لأي حزب أو تنظيم ، وإنما وحدات ذاتية تقاوم وتسد كل من يحاول غزو مناطقنا المحررة .. وتنادي كل من يدعي الثورة بتوجيه بنادقهم إلى النظام وليس إلى مناطقنا رغبة للأنظمة المعادية وبعض الشوفينيين داخل النظام والمعارضة .. ولم يتوجه قواتنا الكوردية بنادقها إلى المعارضة يوماً بل بعض المعارضة تركت جبهاتها ضد النظام ووجهت بنادقها ضدنا وما يفعله الداعش حول مقاطعة كوباني والجبهة الإسلامية حول رميلان دلائل كافي على من يعتدي ومن يدافع عن عرضه وأرضه ..

للإطلاع على ما تكبه الدكتور عبد الرزاق عيد على هذا الرابط : https://www.facebook.com/abdulrazakeid ?

مقاطعة كوباني ..

إبراهيم كابان / الكاتب والمعارض الكوردي

المنسق العام للمعارضة في غربي كوردستان

https://www.facebook.com/ibrahimmostefakaban

ليس من السهل أن تفقد فناناً عبقرياً غنى للوطن  على النهج البرزاني الخالد و لم يترك عملاً فنيناً وطنياً إلا و شارك فيه، حيث غنى  عن الثورة و الاخوّة و لم ينس قضيته يوماً، ولم يترك الهم الوطني والقومي حتى مماته رحمه الله.
جمال سعدون أبو مسعود، هذا الفنان الراقي،  أبن ديرك،الذي غنى للثورة والحرية، اليوم جسده مرمى في المشافي البلغارية  إثر نوبة قلبية حادة،حيث ينتظرون، متى  سيدفن في مسقط رأسه في ديركي حمكو كما كانت وصيته بحسب المقربين، لكن يبدو أنه لا احد يسأل عنه حتى يلبي طلبه! فأين أحزابنا ومواقفهم الرجولية في هكذا أوقات حينما يكون الموقف مطلوباً حتى على مستوى القيادات؟ لماذا لا يتكلم أحد بينما صدى صوته لا يزال في الآذان؟ ألا يستحق شخص قضى عمره لا يبخل علينا ولا لقضيتنا بصوته بصوت واحد على الأقل ينصفه ويحقق وصيته؟!!!
ذكرني هذا الحادث اليوم بالفنان محمد شيخو و تحسين طه و غيرهم الكثير  في هذه الحياة ، في كل مرة حينما تكون هذه الشخصيات بحاجة لنا، ندير لهم ظهورنا، وبعد وفاتهم نخصص المبالغ ، التي سنسرقها بأسمهم، إحياءً لذكراهم، أي تبجح هو ذاك! أي قضية ستحررون لنا إذا كنتم عاجزين عن أيواء جثمان؟
أرقد في مشافي الغربة صديقي، عشت عزيزاُ، ملاحقاً من الأجهزة الامنية، ومت عزيزاً كريم النفس، ولا تحزنن على زمن لا يستطيع فيه من يعتبر نفسه ممثلاً لنا عن دفن جثمانك، زمنٌ بات فيه مؤتمرٌ سياسي، أهم من أن ينشط أحد لتحرير جسدك الطاهر او أن تلقى كلمة في عزاءك، أو حتى حمل هاتف والإتصال بممثليهم في الخارج حتى يهتموا بقامة مثلك ، زمن يدعي فيه ممثلينا أنهم يهتمون بقضيتنا وهم غير قادرين على الاهتمام بجثة، لا تحزنن فروحك الطاهرة الآن في يد أمينة، ستبقى صوتاً في قلوبنا ، وعزاءنا، صوت وذكرى في القلوب، الرحمة على روحك الطاهرة.
ملاحظة: كلامنا هذا جاء لتقصير القيادات الحزبية، في هكذا مواقف دوماً، أما النقابات والإتحادات الشبابية والفنية والإخوة والأصدقاء فقد قاموا بالواجب، ويوم الأحد المقبل المصادف للسادس من نيسان،كما علمت هو يوم العزاء في زيوريخ - سويسرا، لذا وجب التنويه وشكراً.

 

بيان للرأي العام

إنّ ما تشهده سوريا عموماً وروج آفا خصوصاً من حصارٍ اقتصاديٍّ خانق ومن جهاتٍ متعددة الأطراف في محاولة منها لكسر إرادة شعبنا في بناء مؤسساته، وحماية مكتسباته، والذي تتجلى في الهجمات التي تتعرض لها روج آفا وخصوصاً الهجمات الشرسة على كوباني.

وإصراراً منا لكسر هذا الحصار نحن في هيئة التجارة والاقتصاد قمنا بإرسال وفد من تجار روج آفا إلى إقليم كردستان العراق لتأمين الحاجات الأساسية والإنسانية من دواء وغذاء لكننا تفاجأنا بمنعهم لنا من الدخول إلى إقليم كردستان العراق تحت حجج واهية وغير مبررة من قبل السلطات التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ( اقليم كردستان ).

لذلك نُعلن للرأي العام ولشعبنا -وفي الوقت الذي ندين فيه هذه التصرفات اللامسؤولة التي تؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصاديةـ وتزيد من معاناة شعبنا المقاوم في روج آفا- إصرارَنا على كسر هذا الحصار وتأمين حاجاته الإنسانية مهما كلفنا من ثمن.

قامشلو

2\ نيسان \2014

هيئة التجارة والاقتصاد

الأربعاء, 02 نيسان/أبريل 2014 20:33

جمال سعدون عاشق ديركا حمكو.. نارين عمر

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في آخر زيارةٍ للفنّان جمال سعدون إلى ديركا حمكو التقيته, فقلتُ له مازحة:

-أنت أيضاً تركتَ ديرك, فقاطعني على الفور, وقال:

أعرف ما الذي تريدين قوله لي. تريدين أن تذكّرينني بعبارتي التي كنتُ أكرّرها ويكرّرها كلّ ديركيّ عاشق لديرك: "أنا كالسّمك الذي يعيشُ في الماء, كما أنّه يموت إذا خرج منه ويختنق, أنا أيضاً سوف أموت وأختنق إذا تركتُ ديرك, وابتعدتُ عنها", ثمّ أضاف:"صدّقيني كلّ مَنْ يبتعد عن وطنه وأهله ومعارفه يظلّ الحزن رفيقه والتّعاسة أنيسة أيّامه ولياليه. الغربة مرّة, الغربة تقتل, وإذا بقيتُ بعيداً عن أرضي فالغربة ستقتلني. أقسمتُ أن أعود إليكم, إلى ديرك مهما كانت الظّروف قاسية, والأوضاع صعبة" ولكن ليس الآن, إلى بعد حين لظروف قاهرة تتعلّق بي, فأنا عاشق ديركا حمكو, وسأظلّ".

نعم, عشق جمال سعدون وطنه, وأحبّ أرضه, وظلّ مخلصاً لشعبه ووفيّاً لديرك حتّى آخر لحظةٍ من عمره الذي كان من عمر الزّهور, وهو الذي أوصى وهو يعاركُ الموت على أن يُدفَن في ديرك, ملهمة عشقه, ومتنفّس صوته, ومنبع غنائه.

جمال سعدون التحق بقافلة الشّهداء من أبناء وبنات شعبنا الذين ماتوا في بلاد الغربة بحسرة تراب الوطن ونسيم الأرض وحضن الأهل والمعارف ومربع الجيران والأصدقاء, وكيف لا يكون شهيداً مَنْ يرحل بديار الغربة وحيداً, بائساً, متأوّهاً من حرْقة الفراق والبعد؟!

فيا حسرتي على شبابِ وطني الذينلا يحصدون من بلاد الغربة سوى النّدم والأسف.

يا حسرتي على رجال وطني الذين يفتقدون إلى النّخوة التي كانت زادهم على أرض الوطن.

يا حسرتي على نسائنا الّلواتي صرن متسّكعاتٍ في مدن وبلدان الغربة, يبحثن عن فلذّات الكبد وعن الزّوج الذي يمّم صوب بلادٍ أخرى مضطرّاً, منكسر الجناحَيْن.

ألف آهاتٍ وحسراتٍ على أسرنا وعائلاتنا التي كانت ملاذ الأمان والطّمأنينة, ونبع المحبّة والتّآلف والوئام.

غنّى جمال لديرك في لحظات حزنها وفرحها. تغزّل بكلّ مَعْلَمٍ فيها. غنّى للوطن والأرض والطّبيعة والنّاس والجيران والرّفاق.

غنّى لـ"كفري حارو وباجريق وعين العسكرية, وبوخجي نادري, وعين ديور وسقلان وكانيا غَيْدا وﭙرا بافد ومم وزين, خجي سيامند, ولكلّ مدن وقرى الكرد ونوروز..." أحيا الفلكلور الكرديّ بالقدر الذي حصل عليه وغنّاه بإخلاص.

بداية مشواره الغنائيّ كانت مع خاله الفنّان الشّعبيّ "عـﭬدو علانه" الذي كان مطرب ديرك الأوّل في ستينيّات وسبعينيّات القرن العشرين, وكثيراً ما كان يؤدّي معه الثّنائيّات الغنائيّة لنعومة صوته وعذوبته, ثمّ بدأ يقيم الحفلات الغنائيّة لوحده كمطربٍ مستقلّ عن خاله, وسرعان ما اشتهر في ديرك ومَنْ ثمّ في القرى والنّواحي المجاورة وفي باقي المناطق الكرديّة.

كما اشتهر بإخلاصه لوطنه وأرضه, فإنّه أخلص لعائلته وأسرته, فقد عُرَفَ بوفائه لزوجته التي ظلّ يهتمّ بها ويرعاها في مرضها وعجزها حتّى آخر يوم من عمرها, وحبّه لأولاده الذين ضحّى بعمره من أجل الوصول إليهم, وإيصالهم إلى برّ الأمان والسّلامة.

جمال سعدون لم يعش حتّى كأجنبيّ كرديّ على أرضه بل كان مكتوم القيد وعلى الرّغم من ذلك ظلّ يتابع مشوار نضاله في سبيل نصرة قضيته وقضيّةِ شعبه من خلال صوته وأغانيه التي كانت أمضى من كلّ السّيوف والرّماح. تعرّض إلى السّجن والمضايقة والتّهديد مرّاتٍ ومرّات, لكنّه ظلّ صامداً وتحدّى المستحيل.

والمصيبة أنّ هذا الرّجل عمل وفعل ما لم يستطع معظم قياديي أحزابنا ومسؤولي منظّماتنا الحزبيّة والمنظّمات والمؤسّسات المدنيّة على عمله وفعله لشعبه وقضيّته ولكنّه لم يُستَقبل يوماً استقبال المناضلين والقياديّين لدى أيّة جهةٍ كرديّة وكردستانيّة رسميّةٍ ومسؤولة, ولكنّ العزاء الوحيد أنّه لم يكن يكترث لذلك لأنّ شعبه منحه كلّ الحبّ والتّقدير والاحترام, وأدخلوه بسلاسةٍ وطيبٍ إلى ذاكرة القلب والنّفس والعقل وهذا أعظم تقدير قد يتلقّاه الشّخصُ في حياته.

غنّى من أشعار العديد من شعراء الأغنية الكرديّة ومعظمهم كانوا من شعراء ديرك من أبرزهم:

أنور مراد, محمد علي حنيفة "دلوفان",جمعة ايرسي, شفكر ميرزا, نارين عمر, لوري تلداري, رضوان خرسي وآخرون. كما كان يقوم بتأليف وتلحين أغنيات لنفسه هو أيضاً.

قال أحد المختطفين من مقاطعة كوباني الذين افرجت عنهم المجموعات المرتزقة التابعة لداعش بعد أن اختطفتهم في 20 آذار الماضي أثناء عودتهم من العاصمة اللبنانية بيروت إلى مقاطعة كوباني، إن المرتزقة أخبروهم بأنهم حملوا البولمان الذي كانوا يستقلونه بالمواد المتفجرة وارسلوه إلى مقاطعة كوباني يوم نوروز، وقال أنه المرتزقة الذين شاهدهم في جرابلس هم "أتراك، شيشانيون، سعوديون وكرد من اقليم كردستان".

حيث أفرجت المجموعات المرتزقة التابعة لداعش عن ركاب الحافلة التي تم اختطافها في ناحية صرين جنوب مقاطعة كوباني والتي كانت تقل ركاباً قادمين من العاصمة اللبنانية بيروت إلى مقاطعة كوباني في 20 آذار الماضي، والبالغ عددهم 25 مواطناً من كوباني.

ووصل عدد من الركاب إلى مقاطعة كوباني وتمكنت وكالة هاوار من اللقاء بأحدهم الذي رفض الافصاح عن اسمه للضرورة الأمنية، حيث قال الشاب "كنا قادمين من بيروت إلى مقاطعة كوباني عندما أوقفنا حاجز للمجموعات المرتزقة التابعة لداعش في ناحية صرين, وعندما أوقفونا سألونا عن وجهتنا فقلنا بأننا ذاهبون إلى كوباني بعدها اقتادونا إلى مكتب الأمير مع الحافلة".

وأشار الشاب أنه بعد انتظارهم مدة ساعة جاء أمير المرتزقة في صرين وقال "الأمير كان تركياً يتحدث اللغة التركية وبرفقته شخص آخر شيشاني، وتحدث معنا الأمير باللغة التركية فرد عليه شخص من بين المختطفين كان يجيد اللغة التركية فصفعه الأمير ثم أمر باقتيادنا إلى مدينة جرابلس من أجل ذبحنا هناك".

وتابع الشاب "في صبيحة عيد نوروز أفرجوا عن الحافلة والسائق وامرأتين مع الأطفال، وجاء إلينا عنصر من داعش وقال لنا: بعثنا هدية إلى YPG ... ارسلنا حافلتكم وهي مليئة بالمواد المتفجرة إلى كوباني وتسمعون الأخبار بعد الوصول".

وأشار الشاب أن المرتزقة كانوا يقومون بإهانتهم طول فترة اختطافهم ويهددونهم يومياً بالذبح أمام المواطنين وقطع رأسهم، وقال "مرتزقة داعش الذين شاهدناهم خلال فترة الاختطاف، كانوا أتراك، شيشان، سعوديون، كرد من اقليم كردستان العراق وكذلك كان هناك مرتزقة من كرد سوريا بينهم".

هذا وتم الافراج عن المجموعة المختطفة في 1 نيسان الجاري ووصل بعضهم إلى مقاطعة كوباني.


firatnews

أكد رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني في مراسيم خاصة بعد ظهر اليوم الاربعاء، على أنه سيتم تشكيل الحكومة الثامنة لإقليم كوردستان قبل إنطلاق الانتخابات .

في تلك المراسيم التي غطتها الفضائيات الكوردية، تحدث رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني ،عن الحكومة الجديدة في إقليم كوردستان كما تطرق الى الانتخابات العراقية وإقليم كوردستان، تمنى انتخابات ناجحة، داعيا في الوقت ذاته الى وضع امني وآمن في العراق وتوجه العراق الى الاستقرار وخاصة لدى عملية الاقتراع.

بارزاني نوه ايضا إلى انه في حال رفض العراق الشراكة مع الكورد، فإن الكورد ايضا يرفضون ان يكونون تابعين أو ملحقين لأي جهة مهما كانت.

كما أكد رئيس إقليم كوردستان على ان حكومة إقليم كوردستان رغم تأخير تشكيلها إلا أن المشجع فيها والمفرح وهو مشاركة كافة الاطراف السياسية في إقليم كوردستان في تلك الحكومة والمساهمة الفعالة فيها.

في الوقت ذاته كشف رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني خلال حديثه أن الحكومة الجديدة لإقليم كوردستان سيتم الاعلان عنها قبل الانتخابات التي تنطلق حملتها الدعائية في الوقت الراهن وهي الانتخابات البرلمانية في العراق وإنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان.
-----------------------------------------------------------------
محمد-NNA

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب عن كتلة المواطن جواد البزوني، الأربعاء، أن السماح لمشعان الجبوري بخوض الانتخابات واستبعاد النواب الشهيلي والساعدي و العجيلي منها أمر مستغرب، فيما أكد أن مجلس النواب يسعى لتشريع قانون يمنحها الحصانة.

وقال البزوني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "سماح مفوضية الانتخابات لمشعان الجبوري أمر مستغرب خاصة بعد استبعاد النواب عبد ذياب العجيلي وجواد الشهيلي وصباح الساعدي"، مبينا أن "هذا الأمر يدل على التدخل بعمل المفوضية".

وأضاف البزوني أن "مجلس النواب يسعى لتشريع قانون يمنحها الحصانة في تنفيذ القرارات"، مشيرا إلى أن "اغلب القرارات التي تصدر من المفوضية تكون مسيسة، ولو كان هناك حصانة للمفوضية لتم تنفيذ جميع القرارات بدون تدخل أي جهة".

وكانت قررت هيئة التمييز، في (16 آذار 2014)، استبعاد وزير المالية الصادرة بحقه مذكرة قبض رافع العيساوي والنائب عن كتلة الأحرار جواد الشهيلي والنائب المستقل صباح الساعدي والنائب عن القائمة العراقية عبد الذياب العجيلي، بشكل نهائي من الانتخابات البرلمانية المقبلة.

صوت كوردستان: حسب مصادر مطلعة في أقليم كوردستان فأن إيرادات نفط إقليم كوردستان ستبلغ 60 مليار دولار نهاية هذا العام و سيتمكن الإقليم من تصدير مليون برميل من النفط يوميا الى الخارج.

جاءت هذه المعلومات في وقت أعترف فيها جعفر أيمكي الناطق باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني و في لقاء له مع قناة رووداو المملولة من قبل نجيروان البارزاني أن حكومة الإقليم تقوم بصرف الأموال المستحصلة من تصدير النفط في مشاريع الإقليم المختلفة. و أضاف ايمكي أن الإقليم يريد أن يستقل أقتصاديا بشكل كامل عن الحكومة العراقية.

و حسب معارضة إقليم كوردستان فأن أجمالي إيرادات النفط في أقليم كوردستان غير معروفة و لا يتم تسليمها لا الى وزراة المالية و لا الى الحكومة العراقية.

زيادة تصدير نفط إقليم كوردستان الى مليون برميل يوميا يفسر الخلاف الحالي بين إقليم كوردستان و الحكومة العراقية في بغداد. و بسبب هذه الزيادة فأن حكومة الإقليم بقيادة البارزاني تريد أن تحصل على 60 مليار سنويا بدلا من 17 مليار دولار التي تحصل عليها كميزانية لإقليم كوردستان. كما يفسر هذا التطور في أنتاج النفط في اقليم كوردستان سبب عدم استعداد حزب البارزاني للتنازل عن وزارة الثروات الطبيعية و الوزارات السيادية الاخرى.

بغداد ـ علي ناجي

اكد نائب عن دولة القانون ان كثيرا من زملائه في التحالف الكردستاني يرفضون فكرة انفصال اقليم كردستان عن العراق، لكن نوابا كرد شددوا على ان اعلان استقلال اقليمهم حق اساس لهم سيستعملونه في الوقت المناسب.

وكان النائب سامي العسكري تحدث عن استعداد بغداد لـ "الجلوس مع الأكراد قريبا لإنهاء العلاقة معهم لمصلحة العراق".

وقال العسكري في حديث إلى قناة "السومرية"، إن "تهديد الكرد بالانفصال وإنهاء علاقتهم مع بغداد سمعناه كثيراً من رئيس الإقليم ومن السياسيين"، مؤكدا أن "لا سلطة للحكومة المركزية على إقليم كردستان".

واتهم العسكري الكرد بأنهم "امتصوا خلال السنوات العشر الماضية النفط والمال العراقي، فيما رئيس الديبلوماسية من كردستان ولكن لا يستطيع وزير عراقي الذهاب إلى الإقليم من دون موافقة حكومته". وأكد أن "ما يمنعهم من الانفصال ليس حب العراق ولا الإيمان بإبقائه موحداً، بل يريدون بناء دولتهم بأموال العراقيين".

الاعضاء الكرد في البرلمان العراقي اختلفت اراؤهم بشان استقلال منطقة كردستان عن العراق، مع انها تحظى بحكم ذاتي واسع النطاق منذ 2003، فبعضهم حذر من ان الاستقلال لا ينبغي ان يصاغ بعجل واوصوا بدراسة الامر بعناية وتخطيط، فيما يعتقد اخرون ان "كل شيء يعتمد على درجة احترام بغداد لحقوق الاقليم الدستورية".

وتقول تقارير صحفية مقربة من اربيل ان مسالة الانفصال الشائكة عن الحكومة المركزية التي يهيمن عليها الشيعة، اثارها نواب كرد بعد ان هدد النائب عن دولة القانون، سامي العسكري، بان العلاقات بين بغداد واربيل من شانها ان تنتهي في وقت قريب.

واتصلت "العالم" بنائب عن القائمة الوطنية العراقية، بزعامة اياد علاوي، الا انه اعتذر عن مناقشة "مثل هذا الموضوع"، لان "الوضع السياسي الان لا يساعد على اثارة هذه المسالة".

ازاد سريشمايي، وهو نائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، قال في اشارة الى تصريحات سامي العسكري، ان "الذين يطلقون هذه التصريحات لا يمثلون كل اصوات الشيعة وتحالف دولة القانون"، الا انه قال "لكننا لا نستطيع ان ننكر حقيقة ان هذا الراي موجود بين اوساط الشيعة والعرب".

وذهب النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني الى القول ان الكرد في الواقع انضموا الى العراق في العام 2003، وقد فعلوا هذا طواعية وعلى اساس ضمانات دستورية.

وقال ان "الكرد اختاروا طواعية ان يكونوا منطقة فدرالية داخل العراق".

ويقول تقرير صحفي من اربيل ان في العام 1992 اختار برلمان كردستان النظام الفدرالي لمحافظات المنطقة الكردية الثلاث، وفي العام 2003 دفع الزعماء الكرد باتجاه ضمان الحصول على وضع كردستان الحالي، وهو ما تحقق.

النائب عن ائتلاف دولة القانون، سلمان الموسوي، راى ان انفصال الكرد "شيء بعيد"، والسبب كما قال هو ان "الدول المجاورة لا تسمح بذلك". الا ان الموسوي اكد في حديث لـ"العالم" ان من "خلال علاقتي بالنواب الكرد، فان الكثير منهم يرفضون" الانفصال.

ولاحظ ان المشكلات بين بغداد واربيل "تنحصر فقط بانتاج النفط وتصديره، ومن خلال مباحثاتنا توصلنا الى نتائج ايجابية" بهذا الشان.

لكن سريشمايي يقول ان "الدستور اعطانا الحق في اتخاذ القرار حينما لا يمتثل الطرف الاخر الى الدستور".

واضاف ان "هذا الامر كله يعتمد على ممثلي الشعب الكردي، وبرلمان كردستان والقيادة الكردية. فاذا هم يعتقدون ان هذا امر مناسب، باستطاعتهم اعلان الاستقلال".

في هذه الاثناء، تقول حركة تغيير (غوران) المعارضة ان مسالة الاستقلال معقدة بسبب الانقسامات بين الحزبين الكرديين الكبيرين، الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود بارزاني، والاتحاد الوطني بزعامة جلال طالباني، بخاصة على محافظة السليمانية، التي كانت معقل الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة تغيير المعارضة (غوران).

لطيف مصطفى، زعيم حركة غوران في البرلمان العراقي، قال ان الاراضي الواسعة المتنازع عليها، التي تدعي كل من بغداد وحكومة اقليم كردستان انها عائدة لها، تزيد من تعقيد المسالة.

وتساءل مصطفى "اذا اعلن رئيس منطقة كردستان، او اربيل، الاستقلال غدا، فما الذي يضمن ان تكون السليمانية جزءا من [الدولة الجديدة المستقلة]؟"

ورفض حزب الاتحاد الوطني الكردستاني تعليقات العسكري بان الكرد ينتفعون من ثروة العراق من دون ان يعطوا البلد اي شيء.

وقال خالد شواني، النائب في البرلمان العراقي عن حزب الاتحاد الوطني، ان "حكومة بغداد، وعلى مدى سنوات، تبني نفسها من عائدات نفط كركوك"، مضيفا ان "الانظمة العراقية السابقة ـــ وبالموارد الكردية الطبيعية ـــــ ضربت الكرد بالغاز ومارست عليهم سياسة التعريب وهجرتهم. وقرار اعلان الاستقلال ليس بيد سامي العسكري، او اننا سنستشيره به. فمن حقنا الاساسي ان نختار الاستقلال او نعيد النظر بشكل علاقاتنا مع بغداد".

واضاف شواني "اننا ندعم وجود نظام فدرالي ديمقراطي تعددي ببغداد". وقال ان "عندما يحين الوقت المناسب للاستقلال، ينبغي من الكرد ان ينفذوه عمليا. ولا ينبغي ان يكون الاستقلال رد فعل على تصريحات الاخرين".

وحسب ما يرى النائب فاتح دراغايي، من الرابطة الاسلامية في كردستان، فان الوضع الدولي امر حاسم لانفصال الكرد عن العراق. وقال ان من الضروري ان "تتحلى القيادة الكردية بالصبر. ويحتاج الامر الى تهيئة التحضيرات المطلوبة لاعلان مثل هكذا قرار مصيري حتى لا يكون هناك اي اسف بعدها". النائب اسامة جميل من الاتحاد الاسلامي الكردستاني، رفض تصريحات العسكري واصفا اياها بـ"لا قيمة لها"، وقال انها لا تعكس الموقف الرسمي لدولة القانون. وقال ان "تلك التصريحات لا قيمة لها واولئك الاشخاص لا يمثلون تحالف دولة القانون".

واضاف ان "التحالف لديه متحدثون باسمه ولم يتحدثوا رسميا عن هذا الامر او انهم ايدوا التصريحات".

وكانت حنان الفتلاوي، النائب عن دولة القانون، قالت، في 25 آذار، ان "تهديد الاقليم بالانفصال شان خاص بكردستان. والكرد اعرف بمصلحة شعبهم، وسنحترم قرارهم متى ما صدر ولن يمنعهم احد من ذلك".

وأوضحت الفتلاوي "حرصنا منذ سقوط النظام والى اليوم على وحدة العراق وقدمنا تنازلات كثيرة اثناء كتابة الدستور للاكراد ولغيرهم، وبعدها تنازلنا ايضا عن الكثير من مستحقاتنا من اجل ان يبقى العراق واحدا"، مشددة على اهمية أن "يحترم الشريك القانون والدستور ويحترم الاخر". وجاءت تعليقات الفتلاوي في رد على بيان لحكومة اقليم كردستان بشلن مقتل الصحفي، محمد بديوي، ببغداد بيد ضابط من فوج البيشمركة المكلف بحماية الرئيس جلال طالباني.

وكانت رئاسة اقليم كردستان اعربت، في بيان صدر في 25 من اذار، عن اسفها لمقتل الأكاديمي والصحفي محمد بديوي، مؤكدا "باسم الشعب الكوردستاني على ضرورة أن يؤدي القضاء دوره، والحكم في هذا الملف بعيدا عن رغبة بعض السياسيين غير المشروعة، وان لا يسمح للأصوات النشاز استغلال هذا الحادث".

وقالت حكومة الاقليم في بيانها ان "شعب كوردستان قرر أن يعيش بالتآخي والتآلف والتعايش في العراق، فإذا كان حكام بغداد لا يريدون هذا التآخي ويختلقون المشاكل بشتى الذرائع، فليأتوا لنجلس معا وننهي هذه العلاقة المليئة بالمشاكل".جريدة العالم

الأعزاء أعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الشقيق : بمناسبة مرور ثمانون عاما على تأسيس حزبكم الشيوعي الشقيق ،حزبنا الشيوعي الكردستاني يهنئكم ومن خلالكم جميع كوادر وأعضاء وأصدقاء حزبكم المكافح من أجل الحرية والعدالة ألاجتماعية

الأشقاء الأعزاء:

حزبكم الشقيق غني عن التعريف فهو حزب الثورة والمقاومة وآلاف الشهداء ومعروف لدى الأوساط الشيوعية العلمية في المنطقة والعالم بحزب الشهداء وهذا ما يجعلنا أن نفتخر ونعتز به.

أيها الأخوة كونكم قوة ثورية معادية للرجعية والظلامية يدعوكم شعبنا الكردستاني في روج آفا لمساندة ثورته و إدارته الذاتية الديمقراطية والوقوف معه ضد الحرب الظالمة المفروضة عليه من العصابات والجماعات الإرهابية التكفيرية وأسيادها من الأنظمة الرجعية ألاستبدادية ويدعوكم دعوة شعب مكافح يرفض ألاستبداد ويعمل من أجل الحرية والعدالة إلى تقديم العون والمساندة لوحدات الحماية الشعبية(ypg -ypj)هذه الوحدات التي تحمي مكتسباته من أهل الظلام والغدر.

مرة أخرى نهنئكم بهذه الذكرى العزيزة على قلوبنا جميعاً ونرجوا لكم دوام ألاستمرارية والتقدم بزخم ثوري في نضالكم الشاق حتى تحقيق النصر لشعبكم ودحر قوى الظلام والرجعية التي تكن دوماً العداء السافر للثوريين وثوراتهم.إلى الأمام أيها الأخوة مع فائق التقدير لحزبكم الشقيق.

2 / نيسان/2014

الحزب الشيوعي الكردستاني

اللجنة المركزية صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3- الحزب الشيوعي الكردستاني-parti komonisti kurdastan

متابعة الانتخابات.. صوت كوردستان: عندما تسيطر المصالح الحزبية و الشخصية على تحركات السياسيين الكورد سيكون هذا هو مصير الشعب. حزب البارزاني أعتقد بأنه يمارس الفهلوة السياسية في إقليم كوردستان و عمل كل ما بوسعة من أجل تأخير تشكيل حكومة أقليم كوردستان الثامنة الى ما بعد الانتخابات البرلمانية و أطالة أمد المفاوضات بصددها الى ما لانهاية. و لم يخطر ببال حزب البارزاني الجريمة التي يقترفها بحق الشعب الكوردي و مصيرة في العراق و قضيته الرئيسية في الاستقلال و لا في أمنه القومي الذي قام بتأسيس أحدى المؤسسات بهذا الاسم. و لكن بدلا من أن يركز الحزب و و كالته للامن القوى بالامن القومي الكوردي بات جل عمله الحفاظ على الامن العائلي و الحزبي.

تأخير تشكيل حكومة الإقليم الثامنة و بسبب أصرار حزب البارزاني و حزب الطالباني على السيطرة الكاملة على الجيش و الامن و الاقتصاد و الثروات نجم عنها الوضع الذي نراه اليوم. حيث القوى الكوردستانية منهمكة في أنتقاد بعضهم البعض و تركوا الشأن الكوردي مع بغداد و حل القضية الكوردية و ضمان مصالح الشعب الكوردي في البرلمان العراقي القادم و كأن الامر لا يعنيهم.

لم يقم أي حزب من أحزاب أقليم كوردستان برسم سياسة كوردستانية واضحة حيال بغداد، و لم تتضمن حملاتهم الانتخابية أية برامج مستفيضة لإقليم كوردستان مع بغداد. و لم تؤدي انتخابات البرلمان العراقي الحالية الى تعمق القوى الكوردية في رسم سياسة كوردستانية مع بغداد و تركوا الشأن الكوردي كقومية للصدفه . كما تركوا الأراضي الكوردستانية الخارجة عن أدارة الإقليم في مهب داعش و المالكي و القوى العنصرية العربية السنية.

لا يجد المتابع الكوردي أي فرق بين الحملة الانتخابية التي جرت لانتخابات برلمان أقليم كوردستان و بين الحملة الانتخابية التي تجري الان لانتخابات البرلمان العراقي لسببين:

أولهما عدم تشكيل حزب البارزاني لحكومة الإقليم الثامنة و أستمرار الهيمنه الحزبية و العائلية على أدراة إقليم كوردستان.

و السبب الثاني هو عدم موافقة حزب البارزاني على أجراء مفاوضات مجالس محافظات الإقليم مع أنتخابات برلمان الإقليم. و هذا تسبب في تقوقع القوى الكوردستانية بشكل أكبر داخل أقليم كوردستان وترك الساحة العراقية الى العنصريين و أعداء الشعب الكوردستاني. و هذه أكبر جريمة بحق الشعب الكوردي و مصالحة في أقليم كوردستان.

متابعة الانتخابات.. صوت كوردستان: بمجرد أعلان بدأ الحملة الانتخابية في العراق و أقليم كوردستان، بدأت القوى السياسية الكوردية الفاعلة تستعرض عضلاتها لتؤكد كل منهم بأنهم نفس الأحزاب و لم يؤثر عليهم مفاوضات تشكيل حكومة أقليم كوردستان، بأستثناء حزب الاتحاد الإسلامي الذي لا يزال يغازل حزبي البارزاني و الطالباني و لربما بأيعاز من تركيا من أجل المشاركة في حكومة أقليم كوردستان و اضعاف المعارضة داخل البرلمان. أضافة الى ذلك فأن الاتحاد الإسلامي الكوردستاني فقد الكثير من مؤيدية بسبب أفتقاده لموقف واضح في العملية السياسية الجارية في أقليم كوردستان فهو لا يمارس دور المعارضة و لا دور المشارك في الحكومة. هذا التأرجح سيؤثر حتما على شعبيته في الانتخابات القادمة. كما أنه بات يأمل بزيادة الخلافات بين حزب البارزاني و حركة التغيير كي يحصل على مقاعد مريحة في حكومة الإقليم القادمة.

من ناحية أخرى فأن هذه الحملة الانتخابية و بدأها بشكل قوى من قبل حركة التغيير و الجماعة الإسلامية، قد تُجبر حزب البارزاني و لأغراض تهدئة الانتقادات المبرمجة لها الى تكثيف الاتصالات من أجل أعلان حكومة الإقليم الثامنة.

حركة التغيير بدأت تمارس مرة أخرى دور المعارضة و لا تعرف الشفقة بحزبي البارزاني و الطالباني اللذان بدأت مكانتهما تضعف لدى الجماهير بسبب الازمات التي خلقوها للشعب في أقليم كوردستان و عدم ألتزام الحزبين بوعودهما للجماهير.

و حسب مصادر صوت كوردستان فأن حركة التغيير تفوقت في اليوم الأول للحملة الانتخابية على حزبي البارزاني و الطالباني و أستطاعت اجبار هذين الحزبين على الإيحاء بتشكيل الحكومة كورقة للتخفيف من أنتقادات حركة التغيير و ثنيها من رسم سياسة جديدة لإقليم كوردستان على المستوى الداخلي و الخارجي.

كذب حزب البارزاني و الطالباني على الجماهير و خاصة في الأشهر الستة الماضية و أنجرارهما وراء مصالحهما الحزبية و الشخصية أفقد الحزبين ثقة الجماهير التي باتت لا تقف بوعودهما.

و حسب المعلومات التي وردت الينا فأن حركة لتغيير ستستغل الحملة الانتخابية كي تضغط على حزب البارزاني و تقول ما لم تقوله خلال الأشهر الستة الماضية بسبب مشاركتهم في مفاوضات تشكيل حكومة الإقليم الثامنه.

 

عندما يدعي الشرف من لا شرف له

يعتبر ياسين مجيد احد الوجوه الكالحة لدولة القانون ممن يعكسون كل ازمات اللحظة التي يعيشها العراق سواء من الناحية الاجتماعية او الثقافية او حتى الاخلاقية فهو مثال صارخ لسطحية طروحات ساسة حكومة بغداد كونه من المهرجين البارزين الذين يعتمد عليهم المالكي في اثارة الازمات بين الحين والأخر ويكمل مع حنان الفتلاوي والشهبندر الثلاثي المرح فيه , فان كانت الفتلاوي او الشهبندر يمتلكان القليل من المنطق في طروحاتهم فياسين هذا خالي من اي منطق او حتى فكر .

لقد اظهر مجيد ياسين هذه المرة سوقية مفرطة قل نضيرها بين مهرجي دولة القانون ليبرهن ان مكانه الحقيقي ليس في اروقة مؤسسة حكومية محترمة كالبرلمان وإنما في الدرابين الضيقة لبعض المدن الحقيرة . فشتم سيدة تدافع عن مبدأ تؤمن به تصرف حقير وغير اخلاقي لا يصدر إلا من سفلة كسفالة هؤلاء . هذا المدعو ياسين مجيد ينسى ان من سبها هي بنت من بنات البارزاني الخالد وكاوة وصلاح الدين ومحمود الحفيد لا بنت العلقمي او الحجاج او ابو لهب وهي اعز وأكرم من ان يساء اليها , فقد ضحت هي وأمثالها بفلذات اكبادهم وإخوانهم حينما كان هذا الشيء وأمثاله يعتاشون على موائد العمالة في طهران .... ولكن ماذا نقول ونحن في زمن الرعاديد .

فسيرة حياة ياسين مجيد لا تحتاج للكثير من العناء لنكتشف اننا امام شخصية خالية من اي مبدأ او عقيدة سوى تقبيل احذية من يدفع اكثر من اولياء النعمة الذين يرمون اليه بعض الفتات ليتحول الى بوق رخيص لهم تماما مثل زميله الشهبندر (يتنطط) من حزب الى اخر حسبما يمليه عليه جيبه , فقد كان في تنظيمات حزب الدعوة وبقي ضمن صفوفه فترة الى ان طرد منه لأسباب لا يمكن ذكرها بكلمات محترمة لتلقى توسلاته اذانا صاغية في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية فعين في قسم الوثائق والأرشيف , وبعد حين ترك المجلس الاعلى للثورة الاسلامية ليعمل مراسلا لهيئة الاذاعة البريطانية في ايران ثم مراسلا لمؤسسة النهار اللبنانية التي تديرها عائلة الحريري السنية .هذا هو جل السجل النضالي لهذا المدعو .

ان ياسين مجيد هو البرلماني الوحيد الذي يمكن ان نطلق عليه برلماني الصدفة فقد رجع للعراق قبل سنوات قليلة بعد ان ضمن له وظيفة في المجال الاعلامي ليتلقفه المالكي الذي يبرع في التقاط الموتورين ويجعل منهم مطية يحركهم كيفما يريد , فرشح ضمن قائمته في محافظة العمارة , ولكونه غير معروف اجتماعيا لم يعطه الشارع العمارتلي اصواتا تؤهله لدخول البرلمان فانعم المالكي عليه بالفائض من اصواته ليدخله البرلمان ويتحول الى امعة يتحرك حسبما يأمره المالكي . اما من الناحية الاجتماعية فمعروف العقد الاجتماعية التي يعاني منها والحلقة الضيقة التي يتحرك ضمن نطاقها ناهيك عن الجبن الذاتي المعروف عنه والذي يجعله دائم الاقامة خارج العراق وكل ما يعرفه عن العراق هو ما يراه في طريقه جيئة وذهابا من المطار الى البرلمان . ومن لديه القدرة على قراءة الوجوه يستطيع ان يرى كل ما قلناه وأكثر ماثلا في ملامح وحركات وارتباك هذا المهرج .

عندما يصل المستوى الاخلاقي والثقافي والسياسي لبرلماني الى المستوى الذي وصل اليه المهرج ياسين مجيد فاعلم انك امام ازمة حضارية وأخلاقية ليس لفرد واحد بل لقائمة كاملة .

هنا علينا ان لا ننسى الجانب الاخر من المشهد فيما يتعلق بأعضاء البرلمان من التحالف الكردستاني الرجال , فالمصادر الخبرية تشير الى ان ردة الفعل جاءت من زميلة للبرلمانية المعتدى عليها بينما بقي الاعضاء الرجال دون اي ردود افعال وهذا يؤكد الانتقادات التي يوجهها الشارع الكردستاني للبرلمانيين الكورد في بغداد , فهم لا يعدون كونهم كراسي تكمل عدد مقاعد التحالف الكردستاني دون ان تكون لهم فعالية تذكر مما يستوجب على حكومة الاقليم وأحزابه اعادة النظر في ترشيحهم للأسماء التي ينتقوها لتمثيل الكورد في بغداد . فالإخوة البرلمانيين لم يذهبوا هناك كي يتنعموا برواتب البرلمان المغرية ويسكنوا في شقق بغداد وفنادقها فاخرة .. بل ذهبوا ليمثلوا شعبا ويدافعوا عن قضية مشروعة ينبغي ان يكونوا على مستوى الدفاع عنها بكل الوسائل وأول ما يدافعون عنه هو العرض والشرف الكردي بعيدا عن الوقار المبالغ فيه والذي يحاولوا الظهور به . وعلى مر الدورات البرلمانية السابقة كان عدد البرلمانيين الكورد الذين يمكن ان نفتخر بهم لا يزيد عددهم عن اصابع اليد الواحدة وانأ اقترح على الباقين تسجيل اسمائهم على مقاعدهم دون ان يكلفوا انفسهم عناء السفر فلا فرق بين وجودهم في بغداد وبقائهم في بيوتهم طالما هدفهم هو ما يجمعوه من مبالغ خلال الدورة الانتخابية الواحدة .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

1-4- 2014

 

أربيل: تفجير خط كركوك - تركيا حال دون البدء بتصدير نفط الإقليم

أربيل: محمد زنكنه بغداد: «الشرق الأوسط»
أكد مصدر أمني مسؤول في محافظة نينوى صحة الأنباء التي تحدثت عن تعرض خط النفط الناقل من كركوك إلى ميناء جيهان التركي، لعمل تخريبي أدى إلى توقفه بالكامل منذ نحو أسبوعين. وقال عضو في اللجنة الأمنية في المحافظة لـ«الشرق الأوسط»، طالبا عدم الإشارة إلى اسمه، إن «العملية التخريبية حدثت في منطقة عين الجحش وهي من المناطق غير المسيطر عليهما أمنيا إلى حد كبير».

وأضاف المصدر أن «الأنبوب الذي استهدف بالتفجير يحتاج إلى وقت لإصلاحه علما بأن الجهات المسؤولة تقوم الآن بعمليات الإصلاح من دون أن تحدد وقتا محددا لاستئناف عمليات التصدير».

وتعد منطقة عين الجحش الواقعة إلى الجنوب من مدينة الموصل وشمال قضاء بيجي، بحسب المصدر الأمني، «من أخطر المناطق التي لا تزال تنشط فيها الجماعات المسلحة التي تقوم في العادة بغارات فيها بسبب عدم قدرة الأجهزة الأمنية على تأمين الحماية لكل مسارات الخط التي كان يجري تأمينها في السابق من قبل العشائر».

ويتزامن تعرض هذا الخط لعمل تخريبي مع المبادرة التي أعلنتها الشهر الماضي حكومة إقليم كردستان العراق بالمباشرة بإصدار 100 ألف برميل من النفط يوميا تحت إشراف شركة «سومو» الحكومية عبر خط كركوك إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط ابتداء من اليوم كبادرة حسن نية من أجل تخفيف أجواء التوتر مع الحكومة المركزية في بغداد التي انعكست على تأخير إقرار الموازنة المالية لعام 2014 بسبب الخلاف النفطي بين بغداد وأربيل. وأعلنت حكومة الإقليم في بيان أمس أن التصدير الذي كان مقررا أن يبدأ أمس قد تأجل بطلب من وزارة النفط في بغداد «بسبب وجود أعمال صيانة وتجديد للأنبوب الناقل للنفط من كركوك إلى ميناء جيهان التركي».

وبينما أعلن ائتلاف دولة القانون عن رفض مبادرة إقليم كردستان النفطية فإن عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني وعضو لجنة النفط والطاقة، قاسم محمد قاسم، قال في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «ما أعلنه بعض نواب دولة القانون بشأن رفض مبادرة الإقليم النفطية أمر غير صحيح ولا يعدو أن يكون مجرد وجهات نظر شخصية». وأضاف قاسم أن «الحكومة المركزية أعلنت على لسان نائب رئيس الوزراء ومسؤول لجنة الطاقة، حسين الشهرستاني، ترحيب بغداد بهذه المبادرة التي هي أصلا مبادرة حسن نية»، نافيا أن «تكون لها علاقة مباشرة بقضية الموازنة، إذ إن التحالف الكردستاني لا يزال يرفض حضور جلسات البرلمان في حال أدرجت الموازنة من دون حذف الفقرات الجزائية»، مؤكدا أن «مبادرة تصدير 100 ألف برميل إنما تهدف إلى بحث مثل هذه المسائل بروح أخوية، إذ إن حذف الفقرات الجزائية يمكن أن يساعد على مضاعفة الكمية المصدرة من نفط الإقليم في وقت لاحق». وأوضح أن «استمرار رفض نواب دولة القانون حضور جلسات البرلمان في حال عدم إدراج الموازنة ليس أكثر من دعاية انتخابية».

بدوره، قال محسن السعدون، نائب رئيس التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «الأوساط المقربة من الحكومة أكدت على أن المبادرة جيدة وجاءت في وقت مناسب»، مضيفا أن حكومة الإقليم «ستبقى ملتزمة بمبادرات حسن النية والجانب الكردستاني ينتظر الموقف الرسمي من الحكومة العراقية للبدء بالعمل على تنفيذ المبادرة بعد الانتهاء من أعمال الصيانة في الأنبوب».

وكان البرلمان العراقي قد فشل أمس في إدراج مشروع قانون الموازنة على جدول أعمال جلسته بسبب استمرار الخلافات بين بغداد وأربيل، فضلا عن نشوب مشادات كلامية حادة بين نائب من ائتلاف دولة القانون مقرب من رئيس الوزراء وزعيم الائتلاف نوري المالكي، والنائبات الكرديات في البرلمان، وهو ما حملهن على تعليق حضورهن جلسات البرلمان بسبب ما عددنه إساءة مقصودة لهن من قبل النائب ياسين مجيد، الذي كان يشغل منصب المستشار الإعلامي للمالكي في الحكومة السابقة.

وتضيف المشادة الكلامية العنيفة بين النائب ياسين مجيد والنائبات الكرديات مشكلة جديدة إلى سلسلة المشكلات التي يعانيها البرلمان العراقي وهو في الأسبوعين الأخيرين من دورته الحالية. وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني، برزاد شعبان، في تصريح إن «النائبات الكرديات قررن مقاطعة جلسات البرلمان احتجاجا على الكلمات النابية التي صدرت عن النائب ياسين مجيد». وطالبت النائبات مجيد بالاعتذار كما هددن برفع دعوى قضائية ضده.

 

الأحزاب الرئيسة تتبادل الاتهامات حول المسؤولية

أربيل: محمد زنكنة
انتهز قياديون في الأحزاب والكتل السياسية في كردستان انطلاق حملة الانتخابات التشريعية في العراق أمس لبيان مواقفهم من هذه الانتخابات وكذلك من انتخابات مجالس محافظات الإقليم التي ستجري بالتزامن معها.

وفي هذا السياق، أعلن برهم صالح، النائب المستقيل للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الرئيس العراقي جلال طالباني، في تصريحات عقب انتهاء مؤتمر جامعة التنمية الإنسانية في السليمانية أنه ما زال يعد نفسه «أحد الأعضاء المخلصين للاتحاد الوطني الكردستاني»، مشددا على تأييده الكامل لمرشحي الاتحاد الذين يخوضون العملية الانتخابية، ومطالبا جميع المرشحين بـ«التزام تعليمات ومبادئ المفوضية ومبادئ العملية الانتخابية في سبيل إنجاحها والابتعاد عن التصريحات الهدامة لأن الجميع سيجلسون في النهاية على طاولة المفاوضات». كما طالب صالح المرشحين بأن «يراعوا أيضا مسألة تطوير الإقليم وإعادة بنائه بعيدا عن الصراعات السياسية التي لا تخدم الإقليم».

بدوره، انتقد زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى العملية السياسية في الإقليم الذي قال إنه «بحاجة إلى أن يطور أكثر عمليته الديمقراطية»، مبينا أن انتخابات برلمان الإقليم في سبتمبر (أيلول) الماضي «أحدثت تغييرات كثيرة في الخارطة السياسية، لكنها لم تحقق الهدف المطلوب المتمثل بالتداول السلمي للسلطة بدليل عدم تشكيل الحكومة على الرغم من مرور أشهر على الانتخابات». وقال مصطفى، في مؤتمر محلي للحركة في السليمانية «إن الإصلاح السياسي في الإقليم لا بد أن يبدأ من أربيل، ولابد للناخبين في هذه المدينة أن يعاقبوا الأحزاب التي تسببت فيما اسماه بالوضع المتأزم الذي يعيشه الإقليم في الوقت الحالي». وشدد مصطفى على أن المناطق المتنازع عليها «هي إحدى النقاط الجوهرية التي ستركز عليها قائمة حركته في الدورة البرلمانية المقبلة».

من جهته، انتقد دلشاد عبد الرحمن، مستشار المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وطريقته في بدء المفاوضات حول تشكيل الحكومة، ووصف دبلوماسية الحزب الديمقراطي الكردستاني بأنها «لم تكن ناجحة على الإطلاق، إذ بدأ المفاوضات بموضوع تقاسم الحقائب الوزارية والمناصب السيادية من دون الاتفاق على برنامج حكومي».

لكن الحزب الديمقراطي الكردستاني نفى أن يكون هو السبب في تأخير الإعلان عن التشكيلة الحكومية المقبلة. وقال خسرو كوران، رئيس قائمة الحزب في انتخابات مجلس النواب العراقي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك محاولات لاستغلال مسألة تشكيل الحكومة في الدعاية الانتخابية لكن هذا لن يؤثر على فرص الحزب الذي ستصوت له جماهيره لأنها مؤمنة ببرنامجه السياسي وبتاريخه النضالي ودوره في العملية السياسية في الإقليم». وتوقع كوران أن يأتي حزبه «في المرتبة الأولى في أربيل ودهوك والموصل، أما في كركوك فسيكون منافسا على المركزين الثاني أو الثالث».

الشرق الاوسط

 

حزب الشعب الجمهوري دعا إلى إعادة فرز الأصوات



أنقرة: «الشرق الأوسط»
طعن أكبر حزب معارض لرئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان أمس في نتائج الانتخابات البلدية الأحد الماضي في أنقرة وإسطنبول، أكبر مدينتين في تركيا فاز فيهما حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ الحاكم.

وبعد يومين على الفوز الانتخابي لإردوغان، قدم حزب الشعب الجمهوري طعنا لدى المجلس الانتخابي الأعلى، ضد «مخالفات» في نتائج العاصمة، حيث فاز حزب العدالة والتنمية بفارق ضئيل. وقد احتشد أكثر من ألف من أنصار حزب الشعب الجمهوري أمام مقر المجلس الانتخابي الأعلى في أنقرة للمطالبة بإعادة فرز الأصوات مرددين: «دافعوا عن أصواتكم».

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال المتظاهر طولاي أوزتورك: «أعتقد أن عمليات تزوير قد لطخت هذه الانتخابات. ولهذا السبب أتيت إلى هنا، أريد انتخابات نزيهة». وقال المتظاهر الآخر ايهن سليمان: «لقد سرقوا انتخاباتنا».

وأكد مرشح حزب الشعب الجمهوري في أنقرة منصور يفاس في رسالة بثت على «تويتر» رغم الحظر الذي أعلنته الحكومة، أن فرزا جديدا من شأنه «قول الحقيقة».

وأعلن مليح غوكجك رئيس بلدية أنقرة منذ 1994 والعضو في حزب العدالة والتنمية، فجر أول من أمس، إنه فاز بولاية خامسة بحصوله على 44.79 في المائة من الأصوات في مقابل 43.77 في المائة ليفاس. ويفصل نحو 32 ألف صوت بين المتنافسين على نحو ثلاثة ملايين ناخب.

وأعلن المتنافسان تباعا فوزهما مساء الأحد في أجواء متوترة أججتها الاتهامات بالتزوير ملأت شبكات التواصل الاجتماعي، وانقطاع التيار الكهربائي خلال فرز الأصوات.

أما مرشح حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول مصطفى ساري غل، الذي هزم الأحد، فشكك اليوم أيضا في نتائج الانتخابات في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة. وقال ساري غل في تصريح صحافي: «يتعين إعادة فرز جميع الأصوات حتى يوافق جميع سكان إسطنبول على النتائج موافقة لا شائبة فيها». وأضاف: «بلادنا أكبر من أن تكون مطية لعمليات التزوير الانتخابي والمناورات السياسية».

وقد أعيد انتخاب العمدة المنتهية ولايته من حزب العدالة والتنمية قادر طوباس الأحد بحصوله على 48 في المائة من الأصوات في مقابل 40.1 في المائة لمنافسه ساري غل. وتعبيرا عن التوتر السياسي السائد في تركيا، احتج الحزب الحاكم أيضا على فوز حزب العمل القومي بفارق طفيف في أضنة (جنوب).

وحيال هذا الكم الهائل من الطعون، دعا رئيس المجلس الانتخابي الأعلى سعدي قوفن الناخبين والأحزاب السياسية إلى التهدئة، وقال: «هذه إجراءات قانونية، وسنرى ما سينجم عنها».

ورفض وزير الطاقة تانر يلديز وجود أي علاقة بين انقطاع التيار الكهربائي وحصول عمليات تزوير محتملة. وقال يلديز: «على الذين خسروا ألا يتذرعوا بالكهرباء لتبرير هزيمتهم»، موضحا أن هرا هو الذي تسبب في انقطاع التيار الذي حمل بعض أقلام الاقتراع في أنقرة على فرز الأصوات على ضوء الشموع. وأضاف يلديز في تصريح صحافي: «لست أمزح... دخل هر إلى أحد المحولات. وهذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها ذلك».

وفي نهاية حملة انتخابية صاخبة، حقق حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه إردوغان انتصارا كبيرا الأحد في الانتخابات البلدية بحصوله على 45 في المائة من إجمالي الأصوات في جميع أنحاء البلاد.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قدم الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، الثلاثاء، تهانيه رئيس الوزراء التركي، رجب طيب إردوغان بفوز حزبه وتقدمه في الانتخابات البلدية، حيث قال فر رسال وجهها إليه: "سجدنا سجدة الشكر لله، ودعوناه أن يتم عليكم نعمته."

وجاء في نص الرسالة المنشورة على الموقع الرسمي للقرضاوي الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: " كنت قبل الانتخابات أنا وأهلي وأولادي وأحفادي وإخواني، وكل من حولي، ندعو الله تعالى في حرارة وابتهال أن ينصركم، ويحقق آمالكم وبعد ظهور النتيجة بفوزكم كان الحمد والتكبير لله، الذي صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب المعادية وحده."

وأضاف: "سجدنا سجدة الشكر لله، ودعوناه أن يتم عليكم نعمته، ويحرسكم بجند من جنده، ويؤيدكم بروح من عنده، ويحفظكم بعينه التي لا تنام، ويكلأكم في كنفه الذي لا يضام، ويخرس ألسنة الكائدين لكم، والكاذبين عليكم، وأن يوفقكم دائما لترقية تركيا وتنميتها، لتكون عضدا للإسلام، وسنادا للمضطهدين، وستارا للمستضعفين، حتى يحق الله الحق، ويبطل الباطل، ولو كره المجرمون."

 

الجبهة الوطنية والقومية التقدمية

في تموز 1968 استولى حزب البعث العربي الاشتراكي على السلطة مجدداً. وفي تشرين الثاني 1971 طرح مشروع "ميثاق العمل الوطني" فدخل الحزب الشيوعي معه في حوار أفضى، بعد تلكؤ الحوار وتوقفه أحياناً بسبب سعة الخلافات بين الحزبين، إلى إعلان الجبهة بين الطرفين في تموز 1973. وأخذت الجبهة تلفظ أنفاسها منذ آذار 1978 في إثر تقرير اللجنة المركزية الصادر عن اجتماعها الكامل في الشهر المذكور الذي وضعت فيه النقاط على الحروف في أهم القضايا الملتهبة، واقترحـت المعالجات الضرورية بما في ذلك المطالبة بإنهاء فترة الانتقال وإجراء انتخابات لجمعية تأسيسية تضع دستوراً دائماً للبلاد. لا يسع المجال هنا للدخول في تفاصيل مقدمات ونتائج هذه الجبهة. (1)

كان رد فعل حزب البعث على تقرير اللجنة المركزية عنيفاً، بالرغم من أن معالجاته كانت هادئة. فجنّد حزب البعث صحيفة "الراصد" للتهجم على التقرير سياسياً وفكرياً. وظل البعث يطالب الحزب الشيوعي بسحب التقرير والتراجع عنه. إلا أن طلب حزب البعث قوبل بالرفض القاطع. فلجأ البعث إلى القمع الوحشي وتحول الحزب الشيوعي إلى المعارضة وإلى الدعوة لإسقاط السلطة.

لقد قيّم الحزب الشيوعي العراقي هذه التجربة وساهمت في تقييمها بعض منظمات الحزب قبل إقرارها في اللجنة المركزية ومن ثم في المؤتمر الرابع المنعقد في تشرين الثاني 1985. لقد أقرت الوثيقة عندما كان الحزب يخوض الكفاح المسلح ضد حكم البعث. مع ذلك فأن وثيقة تقييم التجربة لا تخطّئ نهج الحزب في التحالف والذي أدى إلى اتفاق الجبهة. فقد جاء فيها "إن تجربة التحالف مع حزب حاكم كانت الأولى من نوعها في ممارسات حزبنا النضالية، وكان على حزبنا خوضها بثقة لا تتزعزع بقدرته على تحقيق مكتسبات هامة للجماهير ولقضية النضال ضد الامبريالية، وتعزيز مكانته في الحياة السياسية للبلاد، وبقدرته على الصمود والحفاظ عل استقلاله السياسي والتنظيمي والايديولوجي". (2) ولكن الوثيقة تعترض على سلوك الحزب السياسي وخاصة بعد دخول الحزب للجبهة. وتنتقد هذه الوثيقة جميع التنازلات التي حصلت بعد إعلان الجبهة.

أعتقد كان من شأن هذا النهج الذي رسمته الوثيقة أن يؤدي إلى الاصطدام بين الحزبين، البعث والشيوعي، وكان ذلك من مصلحة الحزب الشيوعي سياسياً، لاسيما إذا كان الاصطدام يدور حول قضية مبررة ومفهومة داخليا وعربياً وأممياً، على سبيل المثال:

إن ميثاق العمل الوطني ينص على أن الجبهة "تجسد القيادة المشتركة لنضال الشعب العراقي". على الرغم من ذلك فقد راح البعث يثقف أعضاءه بصيغة "الحزب القائد"، ويعلن ذلك في صحافته. وفي كانون الثاني 1974 عقد حزب البعث مؤتمره القطري الثامن، وقد أكد في التقرير الصادر عنه على تعزيز قيادة حزب البعث على الجيش وأجهزة الدولة. وقد ربط التقرير بين مسألة توسيع الجبهة وبين تعزيز الدور القيادي لحزب البعث فيها، وأعتبر ذلك مهمة مركزية. وبعد فترة وجيزة من صدور التقرير السياسي، أصدر "مجلس قيادة الثورة" قراراً يعتبر هذا التقرير قانوناً للدولة والمجتمع. وتشير وثيقة التقييم، التي تورد هذه المعلومات إلى أن الحزب لم يعارض هذا القرار علناً.

كان، كما أعتقد، من الممكن للحزب أن يعارض القانون بشكل رسمي ويطالب بإلغائه، حتى إذا أدى ذلك إلى انهيار الجبهة، لأن ذلك يشكل انتهاكاً صريحاً لميثاق العمل الوطني الذي ينص على القيادة المشتركة للجبهة. لقد كان انهيار التحالف آنذاك، والحزب قد أعاد بناء تنظيماته، ومنظماته الديمقراطية قائمة، أفضل للحزب من الانهيار الذي وقع بعد أربع سنوات من الرخاوة.

ولكن الوثيقة لم تقتصر على نقد الجوانب والنتائج السلبية للجبهة، وإنما أشارت إلى جوانبها الإيجابية كذلك وأهمها:

إن شعارات الحزب قد تحولت خلال الجبهة إلى قوة مادية، إذ لم تكن المنجزات الاقتصادية والاجتماعية التي تحققت قبل وأثناء الجبهة بمعزل عن نضال حزبنا الشيوعي، مثل: تأميم النفط، توسيع الإصلاح الزراعي جوهريا، إبرام اتفاقية آذار 1970 التي نقلت القضية الكردية نقلة تاريخية، القضاء التام على ظاهرة البطالة، ارتفاع مستوى معيشة الشعب وتقلص نسبة الأمية وتطور الأدب والفنون بمختلف فروعه تطورا مشهوداً. وإن الجماهير نفسها قد عرفت كيف أن هذه المكاسب قد تحققت بنضال الشيوعيين، وكيف أن الانقضاض عليها لم يكن بمعزل عن اضطهاد الشيوعيين. وكما توفرت للحزب تجربة عملية عن أهمية الحفاظ على استقلاله السياسي والأيديولوجي والتنظيمي خلال التحالفات، وهي تجربة مهمة. "...وبالرغم من الخسائر الجسيمة التي لحقت بحزبنا، بسبب حملات الإرهاب الوحشية، فقد اكتسب الحزب دماً جديداً، دم الشباب الذي مهما استنزفه الإرهاب البعثي البوليسي الآن أو في المستقبل، فسيبقى منه رصيد يمنح الحزب طاقة متجددة، وهذا ما أثار ويثير غيظ البعث الحاكم في العراق". (3)

وإذا أردنا النظر إلى تلك التجربة بوعينا اليوم، فأعتقد إن الدرس الأساسي الذي يمكن استخلاصه من التجربة، في ظل الظروف الجديدة ومن منطلقنا الأيديولوجي والإستراتيجي المتجددين، هو: إن تحالف إي حزب سياسي مع حزب حاكم في نظام لا يقوم على أسس ديمقراطية مؤسساتية، هو خطأ مبدأي يرتكبه الحزب غير الحاكم، لا بسبب عدم توفر تكافؤ الفرص فحسب، بل لتعذر ضمان استقلال الحزب سياسياً وتنظيمياً وفكرياً، وهو مبدأ أساسي في أي تحالف سياسي.

(جوقد) و(جود)

الجبهة الوطنية القومية الديمقراطية (جوقد) تشكلت في دمشق في عام 1980 وضمت إلى جانب الحزب الشيوعي العراقي (حشع)، كل من الاتحاد الوطني الكردستاني (أوك)، حزب البعث الموالي لسورية، الحزب الاشتراكي في العراق، الحزب الاشتراكي الكردستاني (حسك) والتجمع الديمقراطي العراقي. وقد رفض (أوك) والبعث ضم الحزب الديمقراطي الكردستاني (حدك) إلى الجبهة، مما دفع الحزب الشيوعي و(حسك) إلى تشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) مع الحزب الديمقراطي الكردستاني. ونتيجة لذلك جمدت (جوقد) عضوية الحزب الشيوعي و (حسك) في (جوقد) وأصبح ذلك أحد الأسباب للصدامات المسلحة في كردستان بين (أوك) من جهة و(حدك) و(حشع) و (حسك)من جهة أخرى، والتي أدت لاحقاً إلى كارثة بشت آشان. ثم انضم إلى (جود) كل من (باسوك)، الحزب الاشتراكي العراقي، حزب الشعب الديمقراطي الكردستاني (حشدك) والتجمع الديمقراطي العراقي.

أعتقد أن رغبة قيادة الحزب الشيوعي العراقي في الوقوف على الحياد بين القوتين المتصارعتين (حدك) و (اوك) والسعي لإنهاء حرب اقتتال الأخوة، لم يتحوّل إلى موقف سياسي صارم في التعامل مع هذا الموضوع الحساس والخطير منذ البداية. كما أعتقد بأنه كان على الحزب أن لا يدخل في أي جبهة يكون طرف واحد من طرفي الصراع (حدك واوك) مساهماً فيها. وكان من شأن هذا الموقف أن يصون موقف الحزب الحيادي ويجنبه التذبذب والأخطاء جراء قصر النظر السياسي أو ميول وأهواء بعض الكوادر بمن فيهم بعض قادة الحزب المتحيزة نسبياً إلى هذا الطرف أو ذاك، وهي أهواء ونزعات مشروعة، كوجهة نظر، ولا يمكن تجنبها أو إزالتها، وهي انعكاس لواقع موضوعي تعيشه كردستان. و يمكن أن تأخذ وجهة النظر تلك طريقها للتطبيق العملي عند توفر هامش الاجتهاد أو التمتع بصلاحيات في اتخاذ موقف معين. ويوفر الموقف الصارم للحزب إمكانية التعاون والتعامل والتوسط بدون حساسية وبمصداقية واضحة بين الطرفين المتصارعين والتأثير عليهما لوضع حد لصراعهما المسلح، بما في ذلك السعي لإبعاد (اوك) عن التعاون مع السلطة. كما يوفر هذا الموقف كذلك وضع أفضل للحزب الشيوعي للتأثير على الأطراف الأخرى ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بهذا الصراع. وإذا كانت ذرائع الاحتكاك والاصطدام بين الحزب الشيوعي والقوى الأخرى عديدة ومتنوعة وبعضها من دسائس العدو، فالموقف الحيادي الصارم سياسياً كان من شأنه أن يوفر إمكانية أفضل للسيطرة على تلك الصراعات وتحجيمها.

لم يكن دخول الحزب الشيوعي في (جوقد) صحيحاً. ولم يكن مجبراً على ذلك، ولم يؤثر خروجه منها تأثيراً سلبياً على وجوده في الشام. كما لم يكن دخوله ﻟ (جود) صحيحاً. وكانت هناك فرصة، وان كانت متأخرة نسبياً، لتصحيح الخطأ والانسحاب من (جود)، إلا أن قيادة الحزب الشيوعي، وكان كريم أحمد قائماً بأعمال السكرتير ميدانياً آنذاك في كردستان، لم تستثمرها وارتكبت خطأً سياسياً خطيراً عندما لم تتخذ موقفاً صارماً بوجه تهديد (حدك و حسك) بإخراج الحزب الشيوعي من (جود) إن لم يساهم معهما في عملية عسكرية لطرد (اوك) من منطقة باليسان و" كان موقفنا خاطئاً متردداً وتركنا الأمر لهم [لقيادة منطقة باليسان وكان مسؤولها الحزبي يوسف حنا] بالتصرف كما يريدون فاشتركوا في العملية". كما يذكر كريم أحمد في كتابه "المسيرة" (ص 236 وما يليها).

كانت هناك فرصة لتصحيح الخطأ. فقد كان الحزب الشيوعي خارج (جوقد) وسيكون خارج (جود) أيضاً. وإذا كان (اوك) قد دخل في مفاوضات مع السلطة لتأمين جانبها في خطته لتصفية أو تحجيم خصومه، فلم يعد الحزب الشيوعي خصماً له، ولم يكن (اوك) بحاجة إلى توسيع دائرة خصومه. ربما يرى البعض أن دخولنا في (جوقد) لم يكن خاطئاً ولكن دخولنا في (جود) هو الخطأ، وكانت خطة قيادة الحزب في الشام هي إقامة علاقة ثنائية مع (حدك) وليس الدخول معه في جبهة. ولم تكن مثل هذه الخطة صحيحة، لأنها لا توفر الموقف الحيادي الصارم بين الطرفين وفيه تحيز ﻟ(أوك). ومن المشكوك فيه قبول (حدك) بوضع لا يكون فيه على قدم المساواة مع (اوك) أو يظهر وكأنه تابع ﻟ(جوقد).

وإذا كانت الجبهة مع حزب البعث الحاكم قد وفرت للحزب الشيوعي تجربة عملية قاسية حول أهمية الحفاظ على استقلاله السياسي والأيديولوجي والتنظيمي خلال التحالفات، كما مر بنا، وهي تجربة كانت شاخصة عندما درست اللجنة المركزية في عام 1980 انضمام الحزب إلى جوقد، واشترط الإجماع في قراراتها، فإن تجربة (جوقد) و (جود) وفرت تجربة عملية تشير إلى أن بعض التحالفات والجبهات ليست غير مفيدة فحسب، بل ويمكن أن تكون وبالاً على الحزب والحركة الوطنية والديمقراطية إذا لم تحسب أبعادها وتأثيراتها السياسية الآنية والمستقبلية بشكل جيد. إن هذا الاحتمال لم يكن وارداً في ذهن أعضاء اللجنة المركزية، بمن فيهم كاتب هذه السطور، آنذاك بسبب خطأ فكري يتمثل في النظر إلى كل تجميع للقوى أو الدخول إلى أي جبهة، هو قوة للحزب وللحركة الوطنية والديمقراطية، ما دام استقلال الحزب، السياسي والفكري والتنظيمي، مضموناً. ولم تزك تجربتا (جوقد) (وجود) تلك النظرة، كما أعتقد.

الجبهة الكردستانية العراقية

عالج الحزب الشيوعي موضوع الجبهة الكردستانية في صحافته وفي النقاشات التي دارت مع الأحزاب الكردية. و في صيف 1987 بادرت قيادة (أوك)، بعد المصالحة الشاملة معها، بالاتصال بالأحزاب الأخرى ودفعها لتشكيل الجبهة الكردستانية. وفي المداولات الأولية التي جرت في دشت كويزة، قدم (أوك) مشروعاً للجبهة ساهم في صياغته وإغنائه الفقيد الدكتور رحيم عجينة الذي كان يترأس وفد حزبنا. وكان التعاون جيداً بين جميع الحاضرين. أما في المداولات الأخيرة في رازان أوائل 1988 فترأس الوفد الرفيق عزيز محمد. وبعد إقرار البرنامج والنظام الداخلي والبيان الختامي، استضاف الحزب الشيوعي الاجتماعات الختامية للتوقيع على الوثائق في مقره في خواكورك.، وذلك في حزيران 1988. وهكذا انبثقت الجبهة الكردستانية العراقية (جكع) لتضيف تحالفاً جديدا في تاريخ الحركة الوطنية والكردستانية.

لجنة العمل المشترك

بعد غزو العراق للكويت وما نتج عنه من عزلة إقليمية ودولية شاملة حفز قوى المعارضة العراقية لتشكل لجنة العمل المشترك (لعم) في دمشق في 29 كانون الأول 1990 من أطراف (جوقد)، (جود)، منظمة العمل الإسلامي، المجلس الإسلامي الأعلى وحزب الدعوة. وصدر بيانها البرنامجي. لقد "فشلت (لعم) منذ يوم ولادتها لأنها جمعت جهات متناقضة لا تؤمن بالبرنامج الذي أقرته، وإنما يؤمن كل طرف منها بجزء من البرنامج ولا يؤمن بالجزء الذي يؤمن به الطرف الآخر" و"وجهت ضربة قاتلة لتجمع المعارضة في لجنة العمل المشترك في مؤتمر بيروت وبعده مباشرة حينما لجأت الجبهة الكردستانية إلى التفاوض مع صدام حسين". (4)

كانت هناك بعض الضغوطات والتدخلات في شؤون قوى المعارضة الإسلامية وإلى حد ما الكردستانية وخاصة من إيران قبل غزو الكويت، وبعد الغزو دخلت السعودية وغيرها من الدول المجاورة على الخط. أما بعد هزيمة النظام عسكرياً فقد هيمنت أمريكا على المعارضة. ومع هذا التدخل الواسع للدول الخارجية، نشطت وبشكل فعال قوى معارضة جديدة وبالعشرات والتي لم يكن لها وجود سابقاً، أو كانت ممالئة للنظام أو جزءً منه. وكانت هذه القوى ومَن ورائها تسعى لتنظيم اصطفاف المعارضة على هواها متجاوزة (لعم) كمؤسسة، فلفظت الأخيرة أنفاسها.

دخلت المعارضة العراقية بعد انهيار (لعم) دوامة الوفود واللجان والمؤتمرات، والصراع على نسب التمثيل. فعقدت مؤتمرات فينا وصلاح الدين ولندن. وساهم الحزب الشيوعي العراقي في مؤتمر صلاح الدين فقط والذي انعقد في نهاية العام 1992 وانبثق منه "المؤتمر الوطني العراقي الموحد" وانسحب منه الحزب الشيوعي بقرار من المؤتمر الخامس للحزب الشيوعي المنعقد في تشرين الثاني 1993 لارتباط المؤتمر الوطني العراقي الموحد بقوى خارجية وبأمريكا.

وبانتهاء لجنة العمل المشترك انتهت مرحلة التحالفات السياسية على شكل جبهات وطنية تضم القوى الوطنية كافة. أما بعد سقوط النظام فتغيرت طبيعة التحالفات جذريا لاختلاف مواقع القوى واصطفافاتها ولظهور قوى جديدة. ولكن نهج الحزب الشيوعي التحالفي ظل ثابتاً متجهاً نحو تجميع قوى التيار الديمقراطي والدخول في تحالفات انتخابية مع القوى والشخصيات التي تكافح وتسعى من أجل إقامة نظام مدني ديمقراطي حقيقي، ويسعى هذا النهج للاستفادة من تجارب الحزب الغنية التي تراكمت لثمانية عقود مجيدة في هذا الميدان، وقد حاولت تلخيصها في مقدمة هذا المقال تحت عنوان محاولة تعريف.

الهوامش

*- الحلقة الثالثة من مقال نشر في العدد 364 من مجلة "الثقافة الجديدة" الصادرة في آذار 2014، ضمن ملف بمناسبة الذكرى الثمانين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي. وكان الموضوع محور ندوة في لندن أقامتها منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا في 13 آذار 2014 لنفس المناسبة واستضافة به الكاتب.

11- لقد تناول كاتب هذا المقال موضوع هذه الجبهة بعشرات الصفحات في كتابه "محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي". وهناك فصل مكرس لها تحت عنوان " الظروف التي أحاطت بإعلان الجبهة عام 1973".

2- تقييم تجربتنا النضالية للسنوات 1968- 1979 ص 38. أقره المؤتمر الوطني الرابع للحزب الشيوعي العراقي في تشرين الثاني 1985.

3- المصدر السابق ص 64.

4- د. رحيم عجينة "الخيار المتجدد" ص 279.

المصادر

1- عزيز سباهي، "عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" ثلاثة أجزاء، الجزءان الأول و الثاني منشورات الثقافة الجديدة 2002 و2003 على التوالي. الثالث دار الرواد - بغداد 2005 وجميعها طبعة أولى.

2- د. رحيم عجينة الاختيار المتجدد، ذكريات شخصية وصفحات من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي. دار الكنوز الأدبية بيروت- لبنان.

3- حنا بطاطو، "العراق الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية. ترجمة عفيف الرزاز. الجزء الثاني، الناشر روح الأمين. 1427 هجرية.

4- د. كاظم حبيب و د. زهدي الداوودي، "فهد والحركة الوطنية العراقية. دار الكنوز الأدبية، بيروت- لبنان، الطبعة الأولى 2003.

5- د. ماهر الشريف، الأممية الشيوعية وفلسطين 1919-1928 ، بيروت، دار ابن خلدون، 1981.

6- وثائق الحزب الشيوعي العراقي.

على لوحِ الثمانين

لنكتبْ لكاسترو , لليسار في لاتين أمريكا

لشيوعييّ السماوةِ

في مقهى فائق

**********

في الثمانين

وعلى كل ضفيرةٍ , لصبيةٍ , يُرتجى لها

أنْ تتخطى الثمانين

وعلى كل ياقةٍ , لعجائز الثمانين

سأنثرُ عطرَ اليوـ زون ـ الباريسيّ

الذي أقتنيتهُ , كهديةٍ من إبنتيّ

في يومَ ميلاديَ الخامسِ والخمسين

***********

في الثمانين , سأقرأُ جذلاً

جريدةالثمانين

********

على جوادِ الثمانين

لنرفعَ راياتَ زباتا , الليندي , وفهد

وكلّ مسلاّت القديسين

*********

للمرّةِ الثمانين

أسمعُ صوتاً يهمسُ في أذني

ويناديني بحنانٍ مطلق

**********

مكافأتي

الثمانين

***********

حدائقُ الضمائرِ , التي شممتُ عبيرها

في منامي

ترحلُ مع المدنِ الفاضلة

ثم تعود

على أمواج الثمانين

***********

تحت كرمة ِ بستان الغربي

يرفعُ منجلَهُ اللامعِ

شامخاً

بعمرهِ الثمانين

***********

بحيرةُّ حمراء

قمرُّ يعكسُ ضوءاً أحمراً

فارسُّ بمهرتهِ الحمراء

كان يعدُّ نجوم الليل الحمراء

ولم يخطأ

حينما بلغَ الثمانين

**********

في الثمانين

سنسيرُ والحشدُ الذي

لايمكن لهُ , أنْ يبتلعنا

**********

في الثمانين

نكونُ قد عبرنا سيلاً

من الويلاتِ الأبدية

***********

في الثمانين

سوف يعلو صدى , خطى الشهداء

يلاحقوننا بأصرارهم

نراهم في أطيافنا يكدحون

مختبئين تحت الارض

مُعلّقين كالظلال

***********

في حضرةِ هذهِ الثمانين

وفي حمّى حفلُ الليلِ القادم

يعجبني

أنْ أرى رقصةَ الشيخ الشيوعي , الثمانيني :

جاسم الحلوائي

*************

ونحنُ في الثمانين

لم نشهدُ حتى اليومَ

فيلسوفاً

إستطاعَ أنْ يكذبَ كارل ماركس

هاتـــف بشــــــبوش/ عراق/دنمارك

متابعة الانتخابات.. صوت كوردستان: لم يمر يوم واحد على الحملة الانتخابية في أقليم كوردستان و العراق حتى ظهرت الخلافات في صفوف الأحزاب الكوردستانية نفسها. هذه الخلافات شملت حزب البارزاني و حزب الطالباني. حيث تم أبعاد مرشحين في كركوك من حزب الطالباني بسبب عدم أستعدادهما التنازل عن منصبهما العسكري حسب حزب الطالباني و بسبب الخلافات داخل حزب الطالباني حسب مصادر خبرية.

و في أربيل قدم أحد المرشحين من على قائمة حزب البارزاني لانتخابات مجالس المحافظات استقالته حسب حزب البارزاني و بسبب عدم ولائة للعائلة الحاكمة حسب بعض المصادر الأخرى.

في هذه الاثناء هنئ كل من مسعود البارزاني و نجيران البارزاني و بحرارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بمناسبة فوزة في الانتخابات بينما لم يهنئا لحد الان حزب السلام و الديمقراطية الكوردي لفوزهما في العديد من المحافظات و حصول عضوة في الحزب على أكبر عدد من الأصوات على مستوى تركيا.

من ناحية أخرى أطلق نوشيروان حملته الانتخابية بالقول أن التغيير يجب أن يبدأ من أربيل، كما دعى الى لامركزية الحكم في المحافظات و التقليل من سيطرة حكومة الإقليم على أدارة محافظات كوردستان.

أما حزبا البارزاني و الطالباني فمستمران بأعطاء الوعود الى الناخبين بالرفاة و الامتيازات، تلك الوعود التي لم يرى الشعب الكوردي تنفيذها منذ حكم حزبي البارزاني و الطالباني.

قبل ستة اشهر وعد حزب البارزاني الناخبين بزيادة الرواتب و تخصيص مبالغ من واردات النفط لهم و بشكل شهري. و الان تم قطع حتى الرواتب الاصلية للموظفين في الإقليم و صار الإقليم يمر بركود مماثل لسنوات التسعينات عندما كان تحت الحصار الصدامي.

تواصل اسايش إقليم جنوب كردستان ضغوطاتها على الشبان الكرد
اللاجئين في إقليم جنوب كردستان، وأمرت الشبان الكرد اللاجئين بترك
المنازل التي استأجروها في مدينة هولير وضواحيها، والانتقال إلى
المخيمات.
وأوامر المغادرة الصادرة من قبل قيادة الاسايش تمّ تعميمها على الشبان
القاطنين في هولير بغية العمل، وأكد عدد من الشبان الكرد ذلك، حيث نوهوا
أن قوات الاسايش أمرتهم بمغادرة المدينة والسكن في المخيمات أو مغادرة
الإقليم في ظلّ إجراءات أمنية مشددة على الحواجز وإغلاق الحدود من جانب
قيادة الاقليم.
وبالتوازي مع ذلك، فوجئ عدد من الشبان الكرد بطرد أصحاب المنازل لهم بناء
على تعليمات الاسايش بالرغم من الاتفاق المسبق معهم.
وتأتي هذه الاجراءات وبحسب مصدر في الاسايش في ظل "خطط مواجهة الارهاب"،
وكان قد سبقت مدينة هولير اجراءات مشابهة في مدينة دهوك، في خطوة وصفها
نشطاء بأنها لتقييد حركة الشبان الكرد، وإجبارهم على الانصياع لسياسات
الحزب الديمقراطي الكردستاني والأحزاب المنضوية تحت جناحه من أحزاب روج
آفا والتي تتخذ من هولير مقرات لها.

firatnews

السومرية نيوز/ بغداد
قررت نائبات كرديات مقاطعة جلسات البرلمان بعد أن وصفهم النائب ياسين مجيد بـ"عديمات الاخلاق"، وفيما طالبنه بتقديم اعتذار لهن، هددن برفع دعوة قضائية ضده.

وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني برزاد شعبان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "النائبات عن التحالف قررت مقاطعة جلسات البرلمان بعد أن وصفهم ياسين مجيد بعديمات الاخلاق"، مطالبة النائب ياسين مجيد "بتقديم اعتذار رسمي للنائبات الكرديات في البرلمان، وإلا فلن نحضر جلسات مجلس النواب".

وأوضحت شعبان، أن "النواب الكرد حاولوا الانسحاب من الجلسة فرد عليهم مجيد بأجلسوا ولا تتحركوا من أماكنكم، لذا رددنا عليه، بأنك إذا لم يعجبك المجلس فغادر".

وأكدت شعبان على أن "مجيد رد علي بقوله احترمي نفسك، ثم تلفظ بألفاظ نابية بحقي، وعلى النائبات الكرديات بأنتن غير مؤدبات وليس لديكن أخلاق".

ونوهت شعبان إلى أن "النائبات الكرديات سوف يرفعن دعوى قضائية ضد مجيد"، مشيرا إلى أن "تصريحاته ليست غريبة لأنه يعيش تحت ملايين الدولارات، كونه من أزلام البعث".

وكشف مصدر برلماني، الثلاثاء، أن مشادة كلامية نشبت بين النائب عن ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد والنائبة عن التحالف الكردستاني برزاد شعبان، مبينا أن سبب المشادة هو الموازنة وحصانة المفوضية.

ورفعت رئاسة مجلس النواب الجلسة الـ15 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الرابعة التي عقدت، اليوم الثلاثاء (1 نيسان 2014)، نصف ساعة للتداول بشأن إدراج قانون الموازنة العامة على جدول الأعمال، وعلى خلفية انسحاب نواب ائتلاف دولة القانون من الجلسة.

وجاء ذلك بعد أن عقد مجلس النواب العراقي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، جلسته الـ15 برئاسة رئيس المجلس أسامة النجيفي وحضور 170 نائبا، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة ستشهد التصويت على سبعة قوانين والقراءة الثانية لقانونين آخرين، مبينا أن جدول الأعمال خلا من قانون الموازنة العامة. 

السومرية نيوز/ صلاح الدين
طالب قائممقام قضاء الطوز في صلاح الدين، الثلاثاء، بعدم إقحام القضاء ومحافظة كركوك بخلافاتها مع بغداد، فيما اتهم حكومة إلاقليم بالمراوغة والمماطلة في قضية زيادة تدفق المياه الواردة من سد دوكان.

 

وقال شلال عبدول في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "القضاء يشهد منذ 45 يوماً انخفاضاً في تدفق المياه الواردة من سد دوكان إلى محافظة كركوك وقضاء الطوز والحويجة، ما أدى إلى حرمان مئات آلالاف من الدونمات الزراعية من مياه السقي لمحصولي الحنطة والشعير"، مبيناً أنه "وصلنا إلى مرحلة وهي الخطر في توقف سقي المزروعات بعد انعدم المياه المخصصة للشرب وهذه كارثة حقيقة".

 

وأضاف عبدول أن "حكومة إقليم كردستان تتبع سياسية المراوغة والمماطلة وهي تحاول بسياستها إقحام كركوك والطوز في خلافاتها مع بغداد وبالتالي نحن ندفع ضحية هذه الخلافات وحرماننا من المياه".

 

وحذر مسؤولون في إدارة كركوك ودوائرها المختصة في (4 آذار 2014)، من لجوء إقليم كردستان بشكل مفاجئ إلى قطع أغلب كميات المياه الواردة من سد دوكان، مما يهدد آلاف الدونمات المزروعة وملايين السكان المعتمدين على تلك المياه في الري والشرب.

 

يذكر أن وزارة الموارد المائية نفت في (الأول من آذار 2014) وجود عمليات قطع مقصودة ومبرمجة لمياه سدي دربندخان ودوكان، مشيرة إلى أن قلة سقوط الامطار في المناطق الشمالية ادى لانخفاض خزين السد.



اعلنت كتلة دولة القانون عن مقاطعتها جلسات البرلمان المقبلة الا بوضع الموازنة كفقرة اولى بجدول الاعمال.

وقال رئيس الكتلة خالد العطية في مؤتمر صحفي بحضور عدد من نواب الكتلة وحضره مراسل(عين العراق نيوز) ان "رئاسة البرلمان ابلغتنا في وقت سابق ان الموازنة على جدول اعمال جلسة اليوم، لكننا تفاجئنا حين دخولنا للقاعة بحذف الموازنة من جدول الاعمال مما دعانا لتقديم طلب هو الخامس لإدراجها فيه".

واضاف ان "الموازنة هي اهم شئ اليوم لإرتباطها بقوت المواطن وعمل مؤسسات الدولة العراقية برمتها، ونستغرب مطالبة رئاسة البرلمان منا جمع تواقيع 50 نائب لإدراجها في كل مرة على جدول الاعمال، في وقت ان الموازنة هي اساس العمل في الدولة وتتوقف عليها جميع المشاريع التنموية والقوانين التي انتظرتها الشرائح الفقيرة، بالتالي فان رئيس البرلمان اسامة النجيفي سيسأل قانونيا عن هذه المخالفة".

وتابع اننا "طالبنا ان توضع الموازنة على راس جدول الاعمال لكن رئاسة البرلمان رفضت وارادت ان تضع محلها قانون نحن نعتبره خرقا للدستور والقضاء، وهو تجاوز على الصلاحيات بتفسير الخبراء القانونيين، مما اضطررنا الى رفض حضور مثل هكذا جلسة تصدر عنها قرارات مخالفة".

وكانت جلسة اليوم شهدت مشادة كلامية بين القيادي في إئتلاف دولة القانون النائب ياسين مجيد وعدد من النائبات الكرديات على خلفية عدم وضع الموازنة على جدول الاعمال.انتهى/ع.هـ

الثلاثاء, 01 نيسان/أبريل 2014 21:25

قصيدتان من الادب الكوردي في المهجر- بدل رفو

 

النمسا\غراتس

1

بلادي

تباركك نجوم غربة الروح

تقبلك ليالي سفر

على مائدة قروي

يسافر في أغوار الفقر

وأزمنة ثورات كئيبة

من بلدان لم تثمر

اشجار نخيلها بعد!!

عبء على شعوبها

سياسيوها لعبة شطرنج

لا يحيا فيها سوى الملك

ولذا مقت غاندي

الشطرنج والملك

كي يظل الشعب والوطن

أيا غاندي..

عسلك التهمه الفاسدون

وفقير معدم تناسى لقمة عيشه

وردد:

(بلادي بلادي بلادي

لك حبي وفؤادي).

وفي بلاد الرافدين والتمر المزيف

ممثلو شعب..نواب برلمان

باسم الشعب

يلتهمون بشراهة لقمة

اليتامى والثكالى

وشعب يغفو على عزف

معزوفة مزيفة يسمونها

ديمقراطية

سلوة الروح

تقاليد بلاد

تمرغ في مستنقعات(نفاقستان)

على اضواء قمر

وامل كاذب

ومحاكم تقضم ظهر البعير

في بلاد تخلو من صحارى

الروح.

مصر\جنوب سيناء 2014

2

(بورجاخ)*

أنهار تقارع طبول

حرب

على امعاء فارهة.

جمال والق يتناثر

في آفاق برد

يلامس جبين (بورجاغ)

جبال القردة ولعب الأطفال

وحسناوات تناغمن

ألوان أمواج بحيرة(فورتير).

قصائد العشق الأزلي

في بلاد تعانق شعر

رومانسية الإنسان

على حواجب أيام

وسلالم الزمن

مدن قديمة

على ضفاف بلاد البحيرات

للحظات هوى سرمدي،

أغنية شمس في مملكة الغيوم

وحكايات ضباب يلامس

أمسيات

تشرين..

من دون نهاية.

النمسا\اقليم كيرنتن 2013

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بورجاغ...منطقة صغيرة تقع على ضفاف بحيرة فورتير في اقليم كيرنتن النمساوي

 

في بداية نشر هذه الحلقة لابد لي أن أتوجه باعتذاري الشديد إلى قراء أنصارياتي لغيابي منذ فترة ليست قصيرة واخفاقي في أيصال حلقاتها المتبقية إليهم في وقت معقول ، واعبر عن اسفي لطيلة انتظارهم .

تنويـــــــــــــــــــــــــــه - بخصوص الحلقة السابقة ( السادسة ) نبهني الرفيق أبو داود إلى خطأ وقعت فيه عندما اشرت بأننا استطعنا الوصول إلى سوارێ في ليلة واحدة ، فقد اكد الرفيق وأنا أميل إلى رأيه بأننا بقينا مضطرين وبسبب وجود ربيئة للجيش في كانياباسكا بقينا في المنطقة الواقعة بين بێنارينكێ "Benarinke"وكانياباسكا "kanya baska"ومن هناك في الصباح الباكر قمنا باستطلاع الأوضاع ، حتى استطعنا مساءا من عبور تلك المنطقة ، ويأتي بعد ذلك كل ما ذكر في الحلقة السابقة صحيحا .

ولابد من التأكيد بأن السنوات الطويلة التي تفصلنا عن تلك الاحداث تتحمل بعض اجزاء النسيان ، فعذرا لتوريطي قرائي الأعزاء في اعتماد تلك الأخطاء رغم قلتها ، وعادة كتابة التاريخ تحتمل الكثير من الأخطاء ، حتى قال أحدهم (إن التاريخ كذب متفق عليه )، ولكنني رغم هفوة هنا واخرى هناك فانا لا أكذب عليكم ولو لمرة واحدة ، ككتاب يكتبون تاريخا غير تاريخهم وهم يكذبون بين جملة وأخرى .

الحلقة السابعة

إذن نحن في قرية 1"به‌لووتێ Baluta"و التي انطلقنا منها في اليوم الثاني إلى قرية 2"گویزێ Guze" وهناك في بيت العم ابراهيم كنت مع ابو داود نتناول امور السياسة معه ونستمتع بقصصه عن الثورة وعن أولاده الثوار ، وإذا بمجموعة من الپێشمه‌ركه يدخلون علينا وسألوا ما إذا كنا أفراد من" الجيش الشعبي "أم ماذا .. وكان من بين افراد هذه المجموعة ابن العم إبراهيم واسمه حسين الذي رفض الاستسلام منذ صغره بعد انهيار الحركة الكوردية اثر اتفاقية الجزائر المشؤومة ، فاختار اللجوء إلى ايران مع شقيقه جرجيس وبقية رفاقه وهناك عاش بين أقرانه في ظروف صعبة ولكنه تمكن من حمل السلاح مرة أخرى بعد المؤتمر التاسع للحزب الديمقراطي الكوردستاني المنعقد في 1979 و الذي أوصى بمواصلة الكفاح المسلح حتى تحقيق طموحات الشعب الـ كوردي في عراق ديمقراطي يتحقق فيه حكم ذاتي حقيقي .

ولما كانوا قادمين من أجل أن يتأكدوا من هويتنا ، قال لهم العم إبراهيم هؤلاء رفاقكم الجدد من پێشمه‌رگه الحزب الشيوعي العراقي ، حيث وصلت إلى مفرزتهم الكثير من التحذيرات بوجود مجموعة غريبة في المنطقة ، فتنفسوا الصعداء ورحبوا بنا ترحيبا حارا ، وانصرف افراد المفرزة إلى بقية البيوت وبقى حسين يعرفنا بشخصه ، فبعد الكثير من النقاش المتبادل حول الوضع السياسي ومهمات الپێشمه‌رگه المشتركة ، قال حسين لوالده إبراهيم ، حان وقت  سفري ولابد لي أن اتوجه إلى إيران والالتحاق برفاقي ، حيث كان يعمل لدي وحدات الحماية في قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، فقال لوالده ارجو أن يكون ضيوفك كأفراد من العائلة ، ولا تفرق في التعامل بيني وبينهم بغيابي ، فقال العم إبراهيم ، أعاهدك أن يكونا بمقامك في غيابك ، تعانقنا بدفً ، وتوادعنا بحرارة ثوار ، وقال لا تغيبا عن أهلي كلما تواجدتما في المنطقة ، قلنا سنكون عند حسن ضنك ، غادرنا حسين وعانينا صمتا رهيبا لدقائق كثيرة ، وبعدها جاء مندوب من پێشمه‌رگه خالد شلي يرحب بنا ضمن مفرزته .

هكذا أصبحنا في صبيحة اليوم التالي جزءا من مفرزت خالد شلي ، محتفظين بكامل استقلالنا المعنوي والفكري والسياسي ، نروج لمواقف حزبنا بحرية تامة في قرى به‌رێ گاره ، ونشاركها الواجبات اليومية بتمامها وكمالها ، وأثناء هذه الأيام التحق عدد من شباب دهوك وقصباتها بمفرزة خالد شلي ، صمد غالبيتهم ، ولكن احدهم تنازل واستسلم بحجة ظريفة عندما قال لم أعد احتمل تناول دولمة اللهانة " الملفوف" أكثر من هذا .

تجولنا في غالبية قرى به‌رێ گاره‌ مع مفرزة الپێشه‌رگه‌ خالد شلي الذي تربطه علاقات نضالية قديمة مع قادة أنصار الحزب إلى أن استعدت مفرزة  الپێشمه‌رگه سلو خدر لمغادرة المنطقة والذهاب إلى 3"كۆماته‌" komata فأخبرنا خالد بذلك وأقترح علينا أن نلتحق به للوصول إلى هناك ، وافقنا على المقترح وتحركنا مع مفرزته باتجاه جبل متين ، ونجحنا في الوصول إلى قرى حوض متين دون مخاطر أو تعقيدات ، ومن هناك عرفنا بوجود مفرزة لنا بالقرب من قرية بێشيلى "Beshile " تنوي النزول إلى گاره وكان يقودها القائد والنصير الشجاع أبو باز، أسرعنا إليها في واد قريب إلى القرية وكان علينا أن نقرر بسرعة ، هل نبقى مع مفرزتنا التي يقودها باز ، أو نغادر إلى مقر القاطع برفقة مفرزة سلو خدر..؟ جرى الاتفاق سريعا أن يبقى اثنين منا مع مفرزة أبو باز وأن يواصل النصيرين الباقيين إلى مقر القاطع وكنت احدهما مع صباح كنجي ، حيث واصلنا رفقتنا مع مفرزة سلو إلى مقر القاطع ، هناك تعرفت قيادة القاطع على نتائج جولتنا التي تحدثت فيها سابقا عن كل ما جرى ، علاوة على قضايا لم أتطرق إليها وهي تخص الجانب الأمني لما استطعنا إنجازه وإعادة العمل إلى بعض مفاصل التنظيم في مناطق الده‌ شت .

في القاطع مكثت أياما عدة ، تقرر خلالها  تكليف أبو ماجد ليكون على رأس مفرزة أخرى ذاهبة إلى الده شت بالتنسيق مع مفرزة أبو باز ونواة هيئة حزبية تشكلت لاحقا لقيادة العمل الحزبي  في سهل نينوى ومختلف مناطق المحافظة وإعادة المزيد من المنظمات المقطوعة الصلة ونشاطها والجدير قوله فقد كانت هذه النواة متكونة في بدايتها من الرفاق أبو داود والشهيد  أبو إيفان وناظم .

ففي شهر أب أغسطس من عام 1980 عند بداية الحرب العراقية – الإيرانية استعدت مفرزة أبو ماجد هذه المرة بشكل جيد ، مستفيدة من الأخطاء والنواقص السابقة التي وقعت فيها مفارزنا ، وكان غالبية رفاقها يتميزون بحماس منقطع النظير ويأملون بخوض معارك جادة مع قوات النظام . هكذا وبعزم  لا يلين بدأت المفرزة مسيرتها نحو هدفها عبر جبال مەتين وگاره‌ والمدن والقرى الواقعة على سفوحها واخترقت خلالها العديد من خطوط الجيش المرابطة في الأماكن الاستراتيجية ، ومن الجدير قوله فإن  قوات النظام بدأت تتناقص أعدادها في هذه المناطق بسبب  حاجته إليها وإرسالها إلى جبهات الحرب ، الأمر الذي أثر بشكل ايجابي على مزاج الجماهير الكوردية والتعاون اكثر مع مفارز الپێشمه‌رگه والأنصار ، حيث لاقت مفرزتنا تعاطفا واسعا من جماهير القرى التي مرت من خلالها .. لم نتوقف كثيرا في القرى الواقعة على الطريق ، فقد كان هدفنا أن نستطيع الوصول إلى العمق لتنفيذ عمليات نوعية هناك ومناطق الده شت التي لم تصلها مفارز الپێشمه‌رگه قبل هذا الوقت من هذه الحقبة النضالية ضد نظام صدام حسين من خلال استغلال ضعف قواته وعدم قدرتها على تغطية وحماية مؤسسات الحكومة ومنظمات حزب البعث وغير ذلك ، فلذلك كان هم جميع الأنصار الدخول في تجارب قتالية ومعارك مع قوات النظام ، فكانت منطقة الـ "ده‌شت" هي المنطقة الملائمة لهذا الحماس الذي تتصف به مفرزتنا ، فلذلك تقرر أن نستعرض قوتنا ونعلن تواجدنا في قرى تلك المنطقة ، وكنت مع  أبو داود  الذي التحق بمفرزتنا بعد انفصاله عن مفرزة أبو باز في زيارة إلى قرى واقعة في عمق الـ "ده‌شت" وبالتحديد قريتا ختارة ودۆغات لغرض الاتصال برفاق التنظيمات الحزبية المقطوعة ، وهناك التقيت في بيت الرفيق العزيز 4"سمكو مراد" بالرفيقين 5 "نادر دۆغاتي " سهيل " والرفيق المرحوم 6 "حازم "شاكر أبراهيم " وطلبت منها العمل على إعادة الاتصال برفاقنا من تنظيماتنا السابقة ، ولكنهما فضلا الالتحاق بالأنصار وأصرا على ذلك كثيرا ومحاولاتي الكثيرة التي بذلتها من أجل بقاءهما لضرورات العمل الحزبي لم تنفع معهما ، فأخبرت أبو دواد بالأمر وهو بدوره وافق على رغبتهما مضطرا ، فالتحقنا بالجبل والتقينا  بمفرزة أبو ماجد مرة أخرى و كانت فرحة الرفاق بالتحاق رفيقين جديدين كبيرة ، وبعدها جاءت أولى زياراتنا الاستعراضية والدعائية إلى قرية 7 "كەر‌سافا "Karsafa" في نهار متأخر من شهر أب أغسطس ، ومن الطرائف التي حدثت في القرية قبل أن يقوم المختار بتوزيع أفراد المفرزة على بيوت القرية وقف إلى جانبه الرفيق الشهيد أبو حازم "خورشيد" وقال له مام عبدال ألا تعرفني ..؟ فقال والله لا أعرافك يا ولدي ..! فرد عليه أبو حازم أنا بيبو قوجي ، جارك من قرية خورزان . فأثار تصرف أبو حازم موجة  من الضحك بين أفراد المفرزة ، كونه كان قد حذر الجميع بعدم مناداته باسمه "أبو حازم" والامتناع عن تناول أي شيء يذكر أبناء  "كه‌رسافا" به .

خلال هذه الساعات التي قضيناها في القرية تجمعت بعض المعلومات عن أفراد الجيش الشعبي في قرية بيبان ودورهم السلبي هناك ، ولذلك بعد تناول العشاء في "كه‌رسافا" خرجنا منها وتوجهنا نحو 8"بێبان "وعند نقطة معينة ، أعلنت قيادة المفرزة  بأنها قررت  تنفيذ عملية تجريد عدد من عناصر الجيش الشعبي من السلاح ، فتم سريعا وضع خطة لاقتحام أحد البيوت في القرية من أجل ذلك ، وبعدما تم كل شيء وانقسمت  المفرزة إلى عدة مجاميع وكل منها استلمت أو عرفت مهمتها ، توجهنا إلى القرية تحت كلمة سر الليل " هذه ليلتي " وكانت المفرزة بكل أنصار وكأنها تملك كل الدنيا ، لم يكن للخوف أي مكان لدى جميع الأنصار ، فقد كان الجميع متحمسا لقبول تنفيذ أية مهمة عسكرية مهما كانت تكلفتها ، المهم وسط هذا الاندفاع والحماس الثوريان توجهت المفرزة إلى القرية لتنفيذ أولى عملياتها .

كنت من بين مجموعة الاقتحام التي كان يقودها أبو ماجد بنفسه وقد كان عددها يقارب السبعة انصار أو أكثر وبقية أفراد المفرزة توزعت على عدة نقاط حول القرية لتغطية انسحابنا بعد العملية . أبو ماجد كان يعرف بدقة تفاصيل الدخول والخروج من وإلى القرية ويعرف كل البيوت هناك كونه عاش ردحا من الزمن فيها . دخلنا إلى القرية برفقة أبو ماجد وبحذر ، وكان المنزل المقصود يقع قريبا من وسط القرية ، فكان الأمر يتطلب المزيد من الحذر، لئلا نصطدم بأخرين أو ينكشف أمرنا قبل الوصول إلى الهدف  . فعبر جدار طيني أمرنا أبو ماجد بالقفز إلى فوق أحد الأسطح والذي يشرف مباشرة على باحة المنزل المقصود ، كانت هناك على السطح غرفة صغيرة ، وقبل النزول إلى باحة المنزل شعرت بأصوات خافته قادمة من تلك الغرفة ، فنبهت أبو ماجد بالأمر فعرفنا بوجود رجل وزوجته على فراشهما ،  فقرر على الفور ابقائي على السطح لحماية مجموعة الاقتحام ومنع من كان هناك من أية حركة قد تؤدي إلى فشل مهمتنا ، وأكد رغم كل شيء فإن هذه العائلة غير مؤذية ، وكانت هذه الغرفة هي لذلك الرجل وزوجته وينامان هناك عند هذا الوقت  من السنة ، فعند نزول أبو ماجد وبقية أفراد المجموعة حذرت ذلك الرجل من أية حركة يقوم بها وأمرته بالبقاء في فراشه ريثما تنتهي مهمتنا ، فالتزم الرجل وزوجته بتحذيري الصارم دون أن يصدرا أية حركة .

بقيت أراقب وصول أبو ماجد ورفاقه إلى باب أحدى الغرف لساكني المنزل ويدي على زناد بندقيتي الكلاشينكوف للرد على أي مصدر يشكل خطرا على المجموعة ، وما أن وصل أبو ماجد إلى باب أحدى الغرف حتى طرقها وحذر من فيها من أية مقاومة وقال نحن أنصار الحزب الشيوعي ، لا نريد ايذاءكم ولكننا نريد سلاحكم والكف عن التعاون مع السلطة ، وقال إن المنزل والقرية مطوقان بشكل محكم ، وبعد دقائق سريعة ُفتح الباب وخرجت امرأة كبيرة بالسن، كانت مرتبكة جدا ومرعوبة وحاول أبو ماجد التخفيف من روعها ولكنها لم تكن تتمالك نفسها وتوسلت إلى أبو ماجد وكررت بأنه لا يوجد أحدا من أولادها في البيت ، ولما لم تدل بأية معلومة تثق بها المجموعة كان لابد من تفتيش غرف المنزل كلها ، ورغم ذلك فلم تعثر على أي أثر لمسلحي هذه العائلة ، مما اضطر أبو ماجد على اعطاء مجموعته أمر الانسحاب ، وحذر المرأة من أية أصوات أو صراخ او طلب نجدة ، فغادرت المجموعة المنزل عبر نفس طريق الدخول ، حيث قفزنا من ذلك السطح بعدما حذرت بدوري ذلك الرجل وزوجته من صراخ أو ما شابه .

خرجنا من القرية دون أن نحقق أي شيء في اول عملية لنا ، فشعرنا بخيبة أمل وكان لابد من تجاوزها وإطفاء جذوة الحماس الموقدة في دواخلنا من خلال تنفيذ مهمة عسكرية وتوجيه ضربة إلى  أحدى مرتكزات النظام ، فاجتمعت المجموعات في نقطة محددة بين قرية "كه‌رسافا" وقرية بێبان وهناك امتنع الرفاق من العودة إلى الجبل قبل تنفيذ عملية ما حتى ولو كانت دعائية ، إذ قال الجميع لا انسحاب من هنا دون عملية عسكرية .

وكان رفاقنا في التنظيم قد زودونا بمعلومات عن مقر تللسقف لمنظمة حزب البعث ، فطرحنا الأمر كهدف يمكننا تحقيقه ، وجرت مناقشة سريعة حوله وسرعان ما جرى الاتفاق على ضربه في اليوم الثاني ..

وللقصة بقية

الهوامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِش

1"به‌لووتێ Baluta" . من قرى به‌رێ گاره‌ ، قدم أبناءها كل ما في استطاعتهم لأجل الثورة وأنتصار قضية الشعب الكوردي ، والقرية معروفة بتبوغها المتميزة وخبزها وطيبة أهلها .

2"گویزێ Guze" من قرى به‌رێ گاره‌ أيضا .. وهي أول قرية ألتقيت فيها بـ پێشمه‌ره‌گه‌ الحزب الديمقراطي الكوردستاني مع رفاقي اللذين  تحدثت عنهم  بعدو عودتنا من الده شت في هذه الحلقة أعلاه . وتفيد الأنباء بأن قوات النظام أقدمت على اعدام عدد كبير من أبناء القرية أثناء عمليات الأنفال . 

3"كۆماته‌" komata كلمة اشورية للوادي الذي كانت تقع فيه مقراتنا ..حاولت جاهدا معرفة معنى كۆماته ولكنني أخفقت .

4"سمكو مراد" من أوائل الرفاق اللذين تم الأتصال بهم وهو أول من قام بأخطر مهمة حزبية تحدثت عنها في حلقة سابقة، وفي الانتخابات المحلية السابقة كان من بين مرشحي الحزب لمجلس محافظة نينوى ، فرغم حصوله على اصوات تؤهله للفوز بمقعد إلا أنه كان ضحية التلاعب الذي حصل في اقتراع مناطق ترشحه .

5 "نادر دوغاتي " سهيل " وهو نادر محمود من قرية دۆغات اسمه الحركي "سهيل " وينحدر من عائلة شيوعية ، عملنا معا منذ أيام الشباب في خلايا اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي  وثم في الخلايا الحزبية إلى فترة افتراقنا أثناء الحملة التي تعرض لها حزبنا على يد الأجهزة الأمنية لنظام صدام في عام 1978 . وفي أول لقاء لي معه ألتحق بصفوف الأنصار مع المرحوم شاكر ، ولكنه ترك الأنصار بعد أكثر من أربع سنوات  من تاريخ التحاقه في ظل ظروف معقدة ، ثم ترك الوطن طالبا اللجوء في ألمانيا والتي يعيش فيها منذ 1999 .

6 "حازم "شاكر أبراهيم " من عائلة شيوعية وهو أبن شقيق الشهيد ابو فؤاد وعمه سليمان سعدون وهو أيضا من شهداء الحزب ، وشاكر من أصدقاء أيام شبابي ، فألتحق بالأنصار في اول لقاء لي معه كما أوضحت في أعلاه ، واصل كفاحه في صفوف الأنصار لسنوات عديدة ولكنه عاد إلى قريته دۆغات  في ظروف صعبة ، و في 1999 لجأ إلى ألمانيا وهناك توفي أثر حادث سير مؤسف .مخلفا وراءه زوجته و بنتين علاوة على أبنه الذي ولد من بعد بعدة شهور .

7 "كەر‌سافا "Karsafa" وهي من القرى التابعة إداريا إلى ناحية القوش . تعرضت هذه القرية مع خورزان في ظل السنوات الطويلة من كفاح الپێشمەرگه إلى الخراب والتدمير لعدة مرات .. وقدمت القرية عددا كبيرا من الشهداء في صفوف مختلف الأحزاب المشاركة في عملية الكفاح المسلح ضد الأنظمة الشوفينية والدكتاتورية المتعاقبة بما في ذلك حزبنا الشيوعي الذي كان يملك تنظيما قويا هناك خلال مختلف المراحل . ونظرا لخدماتها الكثيرة إلى الثوار قامت السلطات بتدميرها مع خورزان تدميرا كاملا وهجرت سكانها إلى مجمعي شێخكا ونصيرية ، ورغم زوال النظام الدكتاتوري فإن القريتان لم يتم  إعادة بناءهما لحد الآن.

"بێبان " وهي قرية تابعة إلى ناحية ألقوش أيضا . تقع في خط فاصل بين مناطق نشاط الأنصار ونشاط مفارز السلطة ولكنها رفدت الأنصار والبيشمه ركه بأبناءها وسقط عدد منهم شهداء في معارك الشرف .

 

في ظل التناقضات العميقة و الضغوطات الممارسة على الشعب السوري عامة و الكردي خاصة من حصار خانق و حرب وحشية مستمرة على هذا الجزء الاصيل من المجتمع الكردي السوري الذي يختلف بانتمائه الاجتماعي " الاثني " عن العروبة و الذي أُلحِق بالدولة السورية في ظروف تاريخية معينة و نتيجة للمصالح السياسية و الاقتصادية , هذه الحرب التي بدأت تشتد و تتناسب طرداً مع الانتصارات و المكاسب التي حققتها ثورة 19 تموز و هو اليوم الذي سيطر الشعب الكردي على معظم مناطقه و أخرج النظام منه .

في ظل كل ذلك و في ظل الحرب النفسية و الاعلامية التي تحاصرنا يقع المرء بين الكثير من الاختيارات و القناعات و في الحالة هذه تبقى الارادة و البحث عن الصح و الواقع العملي الموجود هو الحسم النهائي للتعرف على الواقع الحقيقي الذي نبحث عنه و بالتالي الانضمام إلى الهدوء النسبي و الارتياح النفسي على الوضع العام الذي يعيشه شعبنا و مجتمعنا في ظل الكارثة .

عفرين ... جبل الكُرد ... كرداغ اسماء مختلفة بأحرفها و الدلالة واحدة هي منطقة كردية تقع في الشمال الغربي لسورية , مركزها مدينة عفرين و 6 مراكز أخرى هي ما تسمى بنواحي المنطقة و هي جنديرس – معبطلي – راجو – بلبل – شران – شيه بالاضافة إلى 365 قرية عدد سكانها اكثر من 700 الف .

هذه المدينة هي كوردية سورية أو بمعنى آخر هي مدينة تقع وسط حرب و بركان يدمر كل شيء شاركت في الثورة السورية بشبابها و شاباتها لكن بعد أن بدت معالم الثورة و قيمها تتجه إلى الخطأ و دخلت الثورة مرحلة الصراع على السلطة و تغيير قيمها من الحرية و الديمقراطية إلى اقصاء الآخر لا بل و قتله حتى بات جزء كبير من المعارضة العربية من دينية و قومية تشبه النظام بتكوينها و ممارساتها و بالاخص في تعاملها مع الشعب الكردي و القضية الكردية... اتخذ الشعب الكردي خطاً ثالثاً و هو خط النأي عن الطرفين أي النظام و المعارضة التي تتشابهان, و اعتمدت الدفاع عن الشعب و تأسيس مؤسسات يمكن من خلالها الحفاظ على المجتمع من الانهيار في ظل الدمار المحيط و من كل الجهات , إنها مدينة فاضلة بمقارنتها مع اخوتها المدن السورية الداخلية , مدينة تستوعب شعبها و ابنائها .. و أبناؤها يستوعبون الواقع الجديد , يستوعبون الغلاء .. يستوعبون التقصير الخدمي و الاخطاء التي قد تصدر من هنا و هناك ... يتحاورون في كل شيْ ... يتخطون الحواجز و يتغلبون على الضغوطات النفسية و المالية و الامنية .... بالنتيجة ليس مهما أن يخطئ الاخ بحق أخيه و المهم أن يعيشوا بامان و سلم مع الارادة على تحدي الخطأ بالعقل و الهدوء ... هذا ما رأيته ...!! و هي مدينة فاضلة سورياً على الاقل .

كان حزب الاتحاد الديمقراطي هو الحزب الوحيد و الاول الذي تنباً لهذا الشرخ الكبير في الثورة السورية و نظراً لجماهيريته الواسعة بين الشعب الكردي عمل على شرح هذه الحالة الجديدة للثورة السورية و نبه الشعب على عدم الانجرار نحو شعارات غير واضحة و بدلاً من الانفعال الثوري اقترح الهدوء و العمل على بناء ما يمكن أن يحمي به مناطقنا من شر الحرب القادمة و في سبيل ذلك دفع الكثير من القرابين و التضحيات في الدفاع عن عفرين و صد هجمات طرفي النزاع النظام و المعارضة العروبية و الراديكالية الاسلامية و كانت نتيجة كل ذلك هو عفرين اليوم ...

عفرين اليوم المدينة الفاضلة سورياً

تشير شوراع عفرين الصاخبة بالناس و الحركة و العربات و الالوان الكردية المنتشرة مع خطوط من الابتسامات الهادئة تخترق الاجواء الصاخبة بأن هناك ما يبرر ذلك و أهم ما يبرر هذه الحالة هو الامن و السلم السائدين و التعايش الاخوي بين فئات الشعب المختلفة و أن ما يقال على صفحات التواصل الاجتماعي و ما تثيره بعض الاقنية الفضائية عن الحالة العامة في المناطق الكردية و بالذات منها عفرين هي غير صحيحة على الاطلااق و مبالغ فيها إلى حد الكذب أحياناً...!!! الاحساس و التصوربالحالة المتردية و الفظيعة عن عفرين والذي كان تسود مخيلتك قبل أن تراه بعينيك تَسقطُ حال سقوطك في قلب عفرين ليصل الحد بك وكأنك تسير في شوارع مدينة ليست سورية " أقصد سوريا الحرب و الدمار " و أن محيطها المليء بالانفجارات والقتل و التدمير ليس له وجود رغم الاحساس بالالم من الذي يجري لابناء الوطن ...الاحساس الوحيد الذي يسيطر عليك هو أنك في مدينة تسودها حركة تجارية صاخبة توحي بالحيوية و الناس في حالة طبيعية من حياتها .

هي إدارة ذاتية و ليست سلطة ذاتية

إن الادارة الذاتية تستند أساساً على المنظمات الشعبية و الاهلية و الاكاديميات السياسية و الكومونات المحلية حيث تنظم هذه المؤسسات مجتمعة و بصرف النظر عن ميولها السياسي و انتمائها الديني و الاجتماعي المجتمع و علاقاته من أجل بناء مجتمع ديمقراطي و أخلاقي حر[i] و يستند في ذلك إلى الخصوصية الديمقراطية في السياسة و التي نسميها السياسية الديمقراطية , أما في المجال الاجتماعي يستند على اخلاقيات المجتمع المبنية على التعاون و التشارك و تعتبر العدالة و المساواة من المبادئ الاساسية التي يستند عليها تطور هذا المشروع و انضلاقاً من التعريف أو الشرح السابق بدا لي أن هناك سوء فهم للعملية لينتج عنها أخطاء من قبل بعض القائمين على المشروع تسيء إلى المشروع بحد ذاته , المشروع الذي ارسى اسسه و مفاهيمه المفكر الكردي و الزعيم عبدالله اوجلان و بناءً عليه يتطلب منا جميعاً و خاصة الادارة القائمة ليس فقط في عفرين بل في الكانتونات الثلاث العمل اكثر و أكثر على شرح فكرة الادارة الذاتية و ماهيتها و الهدف الوطني و القومي و الانساني منها سيما و أن القارئ للمشروع يدرك أنه صالح للكثير من الازمنة و الامكنة .

إن المرحلة الحساسة و الخطيرة التي يمر بها شعبنا يتطلب منا قراءة مشروع الادارة الذاتية بعمق و الوقوف عليها بتأن و عقل , فعلى ضوء القراءات و المعطيات التي يراه المختصون في الشأن السياسي و الاجتماعي الاممي أن هذا المشروع الذي وضع اساساته النظرية القائد عبد أوجلان هو الانجع و الاضمن لقياة المرحلة فيما لو تم فهما بالشكل الصحيح .

إن مشاهداتي للوضع العام و زياراتي و لقاءاتي و أسئلتي أوحت لي بالكثير من سوء الفهم للبعض القائمين على هذه المشروع و خاصة في النواحي و البلدات التابعة لمدينة على عكس مركز المدينة التي تحاول و بجهد مضاعف تنفيذ المشروع و ممارسته عملياً ... و رغم قناعتي بأن الكثير من الاخوة العاملين في هذا المشروع يملكون النية و الجدية للعمل و التصحيح إلا أن هناك من يخلط بين الادارة الذاتية و السلطة و يحاول فرض إرادته و العمل بعقلية انفرادية بعيدة عن قراءته لتفاصيل الحدث و الواقع الاجتماعي و الظروف الحساسة التي يعيشها شعبنا في هذه المرحلة .

جبل الاخطاء و سلسلة جبال من المكاسب و الإرادة القوية للتصحيح

في كتابات سابقة لي قلت أن في عفرين و حتى في الكانتونات الاخرى من روج آفا " هناك جبل من الاخطاء و في مقابل ذلك هناك سلسلة جبال من الانتصارات و المكاسب يجاورها سلسلة جبال قوية من الارادة لتصحيح الخطأ و التقدم إلى الامام بما يتلاءم مع المرحلة " و قد يكون الامر طبيعياً و الاخطاء طبيعية لما للوضع السوري العام حيث الحرب و الهجمات الدائمة على مناطقنا و شعبنا فضلاً على الحصار الخانق و المستمر منذ سنتين من قبل النظام و المعارضة العسكرية تأثير مباشر على مناطقنا و مجتمعنا و هذا ما يجعلني أقولها و بفخر أن ما تحقق من مكاسب و انتصارات و ما يسود من هدوء و أمن في ظل هذا الحرب المجنونة في المحيط هو اسطورة الثورة السورية و هو الربيع الكردي الحقيقي .

الـ ي ب ك و الـ ي ب ج و الاسايش

ثلاثة مؤسسات يجسدون حلمهم الافلاطوني عفرين المدينة الفاضلة ... إن الذي رأيت و استخلصت أن الاخطاء التي تصدر أحياناً هنا و هناك من بعض الافراد في مؤسسة الشرطة المدنية " الاسايش " هي نتاج ثقافة تربية اجتماعية و ليست سياسية على الاطلاق و هي سلوكيات أقصد الاخطاء طبيعية و تحصل و يتصرفون بنفس الاسلوب حتى في بيوتهم مع زوجاتهم و أولادهم و جيرانهم و من الغبن أن نتعامل مع هذه الاخطاء على اساس أنها جريمة سياسية أو قمع أو استبداد سياسي . إن الاسايش هو الوجه الحضاري و المدني للمدينة و هذا ما تحاول إدارة الاسايش من زرعه و في هذا السياق أكد فرهاد ديركي أحد أعضاء إدارة الاسايش أننا نحصد نتائج جيدة في التعليم و نأمل من الجميع المساعدة و التعاون من أجل نشر ثقافة القانون و حقوق الانسان و مرحب بالجميع من أجل ذلك , و تابع ديركي أحد أعضاء إدارة الاسايش في عفرين أن النقد و الهجوم لا يكفي علينا أن نتعاون جميعاً فالوضع حساس و حساس للغاية و مهمتنا الاساسية اليوم و هو حماية عفرين من الارهابيين و المجرمين الذين يأتون يومياً عبر الحدود و نترصدهم لنلقي يومياً على اثنين أو ثلاثة على امتداد الحدود مع المناطق السورية التي تحاذي عفرين .

أما الـ ي ب ك و الـ ي ب ج الذين يبنون تاريخاً جديداً ليس للشعب الكوردي و السوري بل للبشرية جمعاء بما يملكون من قوة عقل و ايمان .. لا أحد ينتقدهم ... الكل يحترمهم ...

سيبان حمو القائد العام لوحدات حماية الشعب : إن الوطنية عشق و الدفاع عن الارض و الشعب عشق و عنوان هذا العشق هو الفكر و العقل و حرية ممارسة الفكر و العقل و هكذا نحن نتعامل مع الواقع المفروض علينا إذ هم يريدوننا أن نتخلى عن عشقنا لوطننا و شعبنا ... و هل يتخلى انسان عن من يعشق.... هذه هي فلسفتنا في المقاومة و على هذا الخط ضحى رفاقنا بحياتهم لأنهم كانوا يعشقون تراب الوطن .

لم يعد لي من الكلام للنقاش مع سيبان حمو ... و التزمت الصمت و اكتفيت بعدم اجراء حوار خاص معه لأني أدركت ما سيقولوه و رأيت الفلسفة على الارض ممارسة .

اللغة الكوردية سماءً واسع للتعبير عن ما يحمله الانسان من مشاعر و أفكار و هو حق فطري لنا كشعب نملك من مقومات الامة ما يملكه غيرنا من الامم هكذا قالت لي إحدى الطالبات الصغيرات في معهد اللغة الكردية في عفرين " تكبييير " .

شكرا لعفرين .



[i] الامة الديمقراطية و الادارة الذاتية الديمقراطية – من منشورات حركة المحتمع الديمقراطي – تف. دم

قررت القوات الأمريكية الانسحاب من أفغانستان، والترتيبات أن تسحب مع جنودها أجهزة القيادة والتحكم بالطائرات من غير طيار واحدة، ، وفي طريقها للإنسحاب تمكنت طالبان من عمل كمين للقافلة التي خرجت من إحدى أكبر القواعد، وقتل اثنان من مقاتلي النخبة، واستولت طالبان على اﻷسلحة والمعدات، بما في ذلك القيادة ونظام التحكم التي تزن حوالي 20 طنا ومعبأة في صناديق 6. 
حدث هذا قبل نحو شهر في فبراير 2014.
ﻻ تريد طالبان -إلى جانب اﻷسلحة- المال، وبدأت اﻻتصاﻻت بالجهات التي ترغب في شراء مثل هذه المعدات الدقيقة، كانت روسيا منشغلة بالقضية اﻷوكرانية وصراعها مع أوربا، لكن أبدت الصين رغبة شديدة بشراء هذه المعدات، فهم متعطشون لتكنولوجيا “الدرون ” هذه ﻷن الصين إن ملكت هذه التكنولوجيا فستصبح طائرات” درون ” اﻷمريكية عديمة الفائدة.
أرسل الصينيون 8 من كبار خبراء تكنولوجيا الدفاع للتحقق من النظام ووافقوا على دفع الملايين لشراء هذه المعدات الحيوية.
في وقت ما من أوائل مارس 2014، شق 8 خبراء و6 صناديق طريقهم إلى ماليزيا، حيث اعتقدوا أن أفضل طريقة تخفي دون إثارة مشكلات دولية مع اﻷمريكان، وأبقوا على البضائع في السفارة تحت الحماية الدبلوماسية. 
وفي الوقت نفسه طلب اﻷمريكان مساعدة من المخابرات الإسرائيلية (لديها أفضل طائرات الدرون)، فقد كانوا مصممين على اعتراض واستعادة البضائع.
حسابات الصينيين أن طائرة مدنية ستكون تخفياً ممتازاً وآمناً لنقل تلك المعدات لتجنب الشكوك اﻷمريكية. 
الرحلة من بعد كوالالمبور إلى بكين تستغرق 4 ساعات ونصف الساعة، ولن يجرؤ الاميركان على ​​اختطاف مدنيين؛ لذا كانت رحلة الطائرة الماليزية
MH370 الناقل المختار اﻷفضل بحساب الصينيين.
كان على متن تلك الرحلة 5 وكلاء استخبارات أمريكان وإسرائيليين على درجة عالية من التدريب العملياتي ومعلوماتي حول اختطاف الطائرات، ويعلمون أسرار طائرة بوينغ. و
2 من “الإيرانيين” يحملون جوازات سفر مسروقة يمكن أن يكونوا بينهم.
وما أن كادت الطائرة MH370 تغادر حتى حاولت إبلاغ البرج الجوي الفيتنامي بمسارها، اعترضت اتصاﻻتها طائرة تجسس أمريكية AWAC وقطعت إشارة اﻹتصال ، وتم تعطيل نظام تحكم الطيار وانتقلت إلى وضع التحكم عن بعد؛ كان ذلك عندما الطائرة فقدت فجأة من الرادار.
هل يمكن للAWAC تفعل ذلك؟
لنتذكر حادث 11 سبتمبر 2001
حيث تم تثبيت جهاز تحكم عن بعد بجميع الطائرات من طراز بوينغ (وربما كل ايرباص) لمواجهة حاﻻت اختطاف إرهابية. 
منذ ذلك الحين و جميع طائرات بوينغ يمكن التحكم بها عن بعد من قبل برج المراقبة الأرضية او طائرات
AWAC . وهو نفس نظام التحكم عن بعد المستخدم للسيطرة على الطائرات بدون طيار للتجسس وطائرات بدون طيار.
مالبث عناصر اﻻستخبارات الأمريكية / الإسرائيلية 5 الذين كانوا على متن الطائرة، من السيطرة على الطائرة وإغلاق جميع وسائل الارسال ونظام الاتصالات الأخرى، غيرت الطائرة مسارها واتجهت غربا حيث أنها لا تجرؤ على الطيران شرقا إلى الفلبين أو غوام لأن المجال الجوي كله في بحر الصين الجنوبي والذي يغطيه رادار المراقبة والأقمار الصناعية الصينية.
الرادارات العسكرية الماليزية والتايلاندية والهندية كشفت عن طائرة مجهولة لكنها لم تتفاعل مهنيا مع الحادثة.
حلقت الطائرة فوق شمال سومطرة، وجنوب الهند ومن ثم هبطت في جزر المالديف (رأى بعض القرويين هبوط الطائرة)، وتزودت بالوقود وواصلت رحلتها إلى دييغو غارسيا، القاعدة الجوية الأمريكية في منتصف المحيط الهندي. 
تمت استعادة البضاعة والصندوق الأسود للطائرة.
الركان كانوا شبه مخدرين وعم الصمت الركاب عبر الوسائل الطبيعية، ونقص الأوكسجين.
القاعدة اﻷمريكية: أن الميت هو وحده الذي ﻻ يتحدث.
حلقت الطائرة MH370 مع ركابها الموتى واصطدمت جنوب المحيط الهندي، وجعلها تبدو وكأن وقودها نفد وسقطت في نهاية المطاف من دون وقود وتحطمت، ومن ثم إلقاء اللوم على قبطان الطائرة ومساعد الطيار.
وضعت اﻻستخبارات اﻻمريكية عرضا جيدا للعملية، حيث تحول كل الاهتمام والجهد في البحث في بحر الصين الجنوبي في حين ذهبت الطائرة إلى المحيط الهندي، ثم تعمدت أمريكا بتسريب معلومات وبيانات متضاربة ﻹرباك العالم، واﻷغرب أن اﻷستراليين كانوا ضالعين في عملية التشويش العالمية.
كان واضحا الجهد الكبير الذي قام به الصينيون للمساعدة (على غير العادة) من حيث عدد الطائرات البحث والسفن والأقمار الصناعية، والبحث الأول في بحر الصين الجنوبي، ثم مضيق ملقا والمحيط الهندي لم يسبق له مثيل. 
وأظهر هذا أن الصين قلقة جدا، ليس ﻷجل الركاب الصينيين على الطائرة بقدر المعدات الحساسة والعلماء ال8 الكبار.
يبدو
هذا الخبر وكأنه مشهد هوليوودي لكن اﻷيام القليلة القادمة حبلى بالمفاجآت بالنسبة للعلاقة الصينية اﻷمريكية.

عبد الكريم صاروخان رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة الجزيرة لصحيفة روناهي: الهجوم على كوباني سيكون الحلقة الأخيرة لنهاية القوى المتطرفة وعلى رأسها داعش

حاوره : دلشاد مراد

بعد فشل مخطط داعش والمجاميع المتطرفة من السيطرة على مناطق روج آفا وإركاع الشعب الكردي في مقاطعتي الجزيرة وعفرين, لجأت تلك المجاميع إلى شن هجوم واسع من عدة محاور على مقاطعة كوباني في إطار مساعيها لتحقيق طموحات وأحلام توسعية غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

التقينا برئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية السيد عبد الكريم صاروخان ليحدثنا حول التطورات الأخيرة التي تشهدها مقاطعة كوباني والاستعدادات التضامنية الجارية في مقاطعة الجزيرة. وهذا نص اللقاء:

1- بعد فشل مخطط مرتزقة داعش والجماعات المتطرفة من دخول مناطق مقاطعتي الجزيرة وعفرين, بدأوا بالهجوم من جديد ولكن هذه المرة على مقاطعة كوباني, هل لكم أن تقدموا لنا نبذة عن هذه المجموعة المعروفة باسم داعش, ومن أين أتوا, وماذا يريدون, ومن يمولهم, ولماذا يستهدفون مقاطعات روج آفا؟

من المعروف أن داعش تسمية مختصرة لتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية وتهدف إلى تغيير الواقع الديمغرافي في سوريا والشرق الأوسط وفق فكرهم والإملاءات والأجندات التي تأتيهم وتفرض عليهم من الخارج لتطبيقها على الأرض باسم الإسلام والإسلام بريء منهم لأن شعوب الشرق الأوسط وبالأخص الكرد يعرفون الإسلام جيداً, وقد خدموا الدين الإسلامي لمئات السنين.

معظم عناصر داعش أناس غرباء أتوا إلى بلادنا باسم الجهاد وتمولهم الحكومة التركية والدول الاوروبية وأمريكا, فتركيا تعتبر المستفيد الأول من وجود داعش لأنها تخاف من استفادة الكرد من التغييرات الحاصلة في المنطقة وحصولهم على مكتسبات على الأرض في غربي كردستان وكونها لا ترغب بانتقال عدوى الثورة إلى شمالي كردستان ولإجهاض تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية في مهدها فإنها تقدم كافة المساعدات المادية والعسكرية والمعنوية لذلك التنظيم وغيره من التنظيمات الجهادية المتطرفة والمعادية للكرد.

قامت داعش وجبهة النصرة والتنظيمات المتطرفة انطلاقاً من الأراضي العراقية والتركية بشن هجوم واسع على الجزيرة, وقاموا بالهجوم من عدة محاور( سري كانيه – تل حميس وتل براك – تل كوجر) ولكنهم فشلوا في تحقيق أي شيء, ولاقوا مقاومة كبيرة من جانب وحدات حماية الشعب ومن جانب شعبنا الذين لم يسمحوا بنجاح مخططات أو مشروع تلك الجماعات والدول التي تقوم بدعمها.

وبعد انكسارهم في كل جبهات الجزيرة حاولوا الدخول إلى مناطقنا عبر محور عفرين التي تتميز بطبيعة يصعب على أي قوة غريبة من السيطرة عليها, وفي آخر المطاف توجه أنظارهم نحو كوباني لعل وعسى ينجح معهم هذه المرة محاولة السيطرة على مناطق روج آفا بهدف تغيير ديمغرافيتها.

أعتقد أن الهجوم على كوباني سيكون الحلقة الأخيرة لنهاية القوى المتطرفة وعلى رأسها داعش لأن أي قوة عندما تقترب من نهايتها تستعمل كافة أوراقها وامكانياتها.

وللعلم فأن رفاقنا في كوباني يقدمون تضحيات كبيرة وجميع أبناءها يحملون السلاح – نساءاً وشيوخاً- وهم مصرين على منع الغرباء من السيطرة على المقاطعة.

2- هل لكم أن تقدموا لنا آخر المعطيات العسكرية على ساحة مقاطعة كوباني – بحسب المعلومات التي تمتلكونها-؟

تشهد القرى الغربية في مقاطعة كوباني اشتباكات مع مرتزقة داعش وقد استشهد حوالي 15 من رفاقنا في قوات ( YPG), فيما تلقت داعش ضربات موجعة وقتل منهم في الاشتباكات العشرات من عناصرها وتم الاستيلاء على العديد من آلياتهم ومعداتهم العسكرية وتم صد جميع هجماتهم.

قواتنا هناك لا تزال متمركزة في جميع نقاطها العسكرية ورفاقنا في (YPG) لايزال يقاومون هجمات المرتزقة, داعش تقوم بإرسال تعزيزات إضافية لعناصرهم وبالمقابل تقوم قوات ( YPG) أيضاً بتعزيز قواتها في جبهة القتال.

3- تقوم داعش بتفريغ القرى الكردية في مناطق تل أبيض وجرابلس, وهذا عمل بحد ذاته خطير للغاية وهو تطهير عرقي بامتياز؟ ما الهدف من عملها هذا, وكيف يمكن تطويق هذا الأمر ومنعها؟

يوجد في منطقتي الرقة وجرابلس الكثير من الكرد وعملية تفريغ القرى الكردية في هاتين المنطقتين هدفها فصل كوباني عن محيطها ( فك ارتباط كوباني عن الرقة و الرقة عن الجزيرة و كوباني عن جرابلس) أي فرض حصار داخل حصار, كما يريدون خلق حرب أهلية بين العرب والكرد في المنطق.

ويحاولون تغيير خارطة روج آفا وتعريب المنطقة من جديد على غرار سياسة التعريب التي اتبعتها حكومات البعث طيلة العقود الماضية.

4- تقوم داعش بتخيير أبناء القرى العربية في المناطق القريبة من مقاطعة كوباني بين قتال الكرد إلى جانبها أو مغادرة قراهم, وهذا يعني أن داعش تحاول خلق فتنة كردية عربية في المنطقة, هل لكم توضيح ذلك من جانبكم وكيف يمكن الحد من هذه الفتنة التي تحاول داعش إشعالها؟

هذا ليس بجديد عليهم, لو أردنا الرجوع إلى الوراء قليلاً من ناحية ذهنيتهم تاريخياً – هم والقوى الداعمة لهم- فسنرى أنهم يريدون القضاء على حركة التحرر الوطنية الكردستانية وقد حاولوا بكافة الوسائل السياسية والدبلوماسية والعسكرية القضاء عليها, ولكن كل محاولاتهم تلك قد فشلت, وبسبب ذلك لجأوا إلى خلق مشاكل ومسائل بين شعوب المنطقة خاصة بين العرب والكرد.

نحن من جانبنا جابهنا هذه السياسة من اتبعانا لمبدأ أخوة الشعوب التي يعني توطيد وتعزيز العلاقات والروابط الأخوية بين كافة شعوب المنطقة من كرد وعرب وسريان وغيرهم من المكونات.

مع العلم أنهم ومن خلال محاولتهم خلق حرب أهلية أو فتنة بين شعوب المنطقة يريدون ضرب العقد الاجتماعي الذي صيغ بشكل مشترك بين جميع مكونات المنطقة وبهدف تشتيت القوة التي انبثقت عن هذا العقد الاجتماعي الجديد في المنطق.

هذا هو مخططهم ولكننا قطعنا من جانبنا عليهم الطريق, وباعتقادي أن الكرد والعرب والسريان تجاوزوا مرحلة العنصرية ودخلوا مرحلة التعايش المشترك, مستقبلنا نصيغه مع بعضنا البعض وهذا ما نعمل عليه.

5- هل لكم خطط تضامنية مع مقاطعة كوباني ومشاركة أبنائها في الدفاع عنها أمام تزايد هجمات المرتزقة عليها؟

أعتقد ان بيانات تضامنية باسم الادارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة قد صدرت وكذلك قوات (YPG) و(YPJ) كانت قد أصدرت بيان بحقها في الدفاع المشروع والرد على الاعتداءات الحاصلة على مناطقنا.

نحن نتطلع إلى مقاومة كوباني ونرى انتصارها انتصاراً لمقاطعتي الجزيرة وكوباني وأي معونة من جانبنا سواء أكانت مادية أو معنوية مستعدون لتقديمها.

هناك نفير عام أعلنت في قوات(YPG) ونحن نعلن ذلك فعلى شبابنا القادرين على القتال الانخراط في وحدات حماية الشعب للدفاع عن مناطقنا أمام هجمات المرتزقة والغرباء.

نحن مستعدون للبدء بعملية عسكرية كبيرة لتطهير المنطقة الممتدة من الجزيرة وحتى كوباني من المرتزقة من أجل إبقاء شعبنا على أرضه ورد الاعتداءات عليه.

إن الشعب الكردي في كافة أجزاء كردستان معنيين بما يجري في روج آفا وعليهم أن لا يقفوا صامتين, عليهم دعمنا بكل إمكاناتهم لأن انتصارنا انتصار لهم وخسارتنا خسارة لهم أيضاً.

أقول مرة أخرى بأننا لن نبقى صامتين وسنتحرك قريباً.

6- هل لكم أن تقدموا لنا آخر المعطيات العسكرية على ساحتي الريف الغربي لسري كانيه وتل تمر اللتين شهدتا في الأسابيع الأخيرة هجمات متفرقة لعناصر داعش والمجاميع المتطرفة؟

قامت داعش في الآونة الأخيرة باستخدام القرى المحيطة بقرية تل خنزير في الريف الغربي لسري كانيه كقاعدة للهجوم على القرى الكردية المجاورة, ولكن قواتنا استطاعت من إخراجهم من تلك القرى وإبعادهم عن تلك المنطقة, وقد استشهد في تلك الاشتباكات عضو في قوات(YPG) فيما قتل العشرات من مرتزقة داعش.

7- ذكرت مصادر إعلامية عربية قبل أيام بأن أبو بكر البغدادي أمير (داعش) ينوي توسيع إمارته الإسلامية المزعومة ليمتد من قم في إيران وحتى مكة في السعودية ليشمل كل مناطق الشرق الأوسط تقريباً وانه سيغير من اسم داعش ليلائم طبيعة المرحلة الجديدة التي سينوي إعلانها؟ هل لكم أي تعليق على هذا الأمر, وهل طبيعة شعوب المنطقة تتقبل مثل هذا الفكر المتطرف؟

هذا السؤال يعيد إلى أذهاننا ما حدث للإسكندر المقدوني عندما مر من هذه البلاد المعروفة بـ (ميزوبوتاميا), حيث تلقى جيشه مقاومة كبيرة من جانب شعوب المنطقة, وقد استغرب الاسكندر المقاومة التي لاقاها متسائلاً عن هوية هذا الشعب, وعندما علم أن هذا الشعب هم الكرد عرف أنه لن يحصل على أي مكسب فقرر الانسحاب من المنطقة.

إن شعوب المنطقة لم تتقبل طوال تاريخها أي ثقافة غريبة أو أي مشروع خارجي عليهم ودليل على ذلك بقاء شعوب المنطقة على هويتهم اللغوية والثقافية.

وأبو بكر البغدادي الذي يقول لنفسه هذا الكلام - طبعاً من حقه أن يكون له طموح بالتوسع في المنطقة – ولكن ليكن معلوماً لديه أو لغيره بأن شعوب المنطقة وبخاصة الكرد لن يسمحوا له بتحقيق أحلامه على أراضي كردستان أو ميزوبوتاميا, ولن يقبلوا لا بالثقافة التي تحملها داعش ولا غيرها من المجاميع المتطرفة.

كيف سيتمكن داعش من إنشاء إمارته الاسلامية في منطقتنا أمام كل هذه التضحيات التي يقدمها أبناء شعبنا في جبهات القتال...أمام دماء شهدائنا الأبرار... هذا أمر مستحيل.

الطريق لن يفتح لهم وشعوب المنطقة ستقاوم ذلك.

أبو بكر البغدادي ليقول ما يشاء ... وليجرب ما يشاء, فلا مشكلة لدينا في هذا المجال, هم سيسقطون بالتأكيد أمام تضحياتنا ومقاومتنا وأمام كفاح شعبنا.

8- هل لديكم أي كلمة تودون توجيهها إلى أبناء مقاطعة الجزيرة وكذلك إلى كافة مكونات شعب روج آفا في نهاية هذا الحوار عبر صحيفة روناهي؟

من أجل أبناء مقاطعة الجزيرة أقول أنه قد أصبحت لدينا إدارة جديدة وقد تظهر صعوبات ومشاكل معظمها مؤقتة وهي بالتأكيد لن تعيق حياتنا.

وبالنسبة لشعوب روج آفا أدعوهم أن يوحدوا صفوفهم وأن يمدوا أيديهم إلى بعضهم البعض و التكاتف مع بعض لمواجهة المخاطر والاعتداءات والهجمات التي تشنها المرتزقة, لأن كل تلك الاعتداءات موجه لكل شعوب المنطقة وليس لشعب معين وحملة الابادة العرقية والثقافية التي تشنها المرتزقة تستهدف جميع شعوب المنطقة, وشكراً لكم.

في البداية لا بد من التذكير بأنّ الجانب الكوردي في كوردستان سوريا التي شارك أهلها في الثورة السورية كجزء رئيسي منها، كان حذراً منذ البداية وقد حسب أكثر من حساب وتوجه صوب مراجعة الذات وتوحيد الخطاب وترتيب البيت الكوردي وإختار خندق المعارضة السورية لإسقاط نظام البعث وتمسّك بالخيار السلمي للثورة وطرح الحلول السياسية ونبذ الإنزلاق إلى دوامة العنف والعنف المضاد.

وصحيح أنّ المناطق الكوردية، لم تتعرّض حتى الحين إلى مجازر كبيرة كالجرائم الرهيبة التي ارتكبها ويرتكبها النظام وأعوانه في باقي الأنحاء التي تهدّمت بنيتها التحتية ويجري تهديمها شيئاً فشيئاً بفعل تعنُّت آل الأسد الذين يبدو أنهم أقسموا بأن لا يرحلوا عن السلطة إلا بعد أن يهدموا البلاد ويهلكوا العباد، ورغم أنّ المدن والأرياف الكوردية لم تغُص بدماء أبنائها ولم تتحوّل إلى ساحات حروب ساخنة ولم يتم استهدافها بشكل عسكري مباشر كالقصف بالصواريخ التقليدية واللوجستية وبالبراميل المتفجرة وبالغازات السامة، إلا أن أهلها الكورد كانوا ولا يزالون يكتوون بنيران ما يجري في سوريا من كوارث أودت بحياة مئات الألوف من الضحايا الآدميين، والكورد يدفعون فاتورة هذه الثورة المتأزمة كما غيرهم ويعانون من ويلات الحصار المتعدد الأشكال والألوان والذي أجبر حوالي المليون للنزوح القسري من ديارهم والهجرة هرباً من القتل والحبس والجوع وبحثاً عن الأمن والأمان والإستقرار.

ومع إطالة أمد الثورة السورية التي اندلعت شرارتها قبل ثلاثة سنوات، والتي تعاظم شأنها وتدحرجت وكبُرَتْ ككرة الثلج وتأججت وتوسّعت وتمدّدت عرضا وطولا وتحوّلت إلى أزمة مستعصية ومقبلة على المزيد من التأزم والصراع الطائفي الذي ينفخ في لهيب نيرانها ويحولها إلى برميل بارود قد ينفجر في أي لحظة ليهدد أمن واستقرار شرق أوسطنا برمته!، دخلت المناطق الكوردية ـ أي مع استمرار الأزمة ـ في طور جديد وصارت مهدّدة بمخاطر جمّة وبدأت تتأرجح وتهوج وتموج كما لو أنها تقف على قُرن ثورِ هائج قد يزلزلها ويؤرجحها ويقذف بها كما يشاء، في حين أضحى المجهول يتربص بحاضرها وبمستقبلها، ويمكن القول بأن بلاد الكورد صارت مقسّمة إلى مربعات أمنية "كانتونات" موضوعة بشكل فعلي مخيف على كفوف عفاريت عديدة (حزبوية محلية مستفردة وأسدية طائفية طاغية واسلامية سلفية غازية وغيرها وغيراتها من مجاميع الشبيحة والمافيات التي يستخدمها الأسد دفاعاَ عن نظامه الأرعن).

وللعلم فإنّ شعبنا الكوردي لا يمكن أن يرضخ لأية خزعبلات قد تفرضها عفاريت محلية الصنع ومن ذوي القربى أو غريبة من صنع الآخرين، وإنّ كوردستان سوريا لا يمكن أن تبقى حكراً لسلطة أية جهة حزبوية تنوي أن تتسلطَن على الحكم بمفردها، وإنما هي ملكاً لأهلها وينبغي أن تُدار من قبل كافة الأطراف الكوردية وبالتوافق السياسي الديمقراطي، ولذا فلا بديل عن ترتيب البيت الكوردي مهما بلغت درجة الخلافات، وذلك لن يتم إلا بعودة جميع تاركي البيت الكوردي بما فيهم حزب الـ (ب ي د) إلى التغريد ضمن السرب الكوردي والكف عن الإستفراد بالساحة والتراجع عن مشروع "الكانتونات" الذي قسّم المقسّم وجزّأ المجزّأ، والإقلاع عن اسلوب رفض الآخر وفرض الذات كسلطة الأمر الواقع.

وبفعل كثرة وتكاثر عفاريت "الأمة الديمقراطية" المهيمنين حاليا بالوكالة عن النظام على زمام الأمور والمفاصل الأمنية في كوردستان سوريا، وبالتناغم بينها وبين شبيحة الأسد وديناصورات السلفيين الذين يحومون حول تخوم الأرياف الكوردية المهدّدة بشتى المخاطر، وفي ظل إعتماد أرباب هذه "الكانتونات اللاديمقراطية" للأساليب الدكتاتورية "البولبوتية" التي غايتها فرض هيبتها المافياوية على الناس لتخويفهم وتضييق الخناق عليهم وتعكير صفوة حياتهم باستخدام منطقي القوة والجهالة ضدهم، فإنّ بنات وأبناء شعبنا الكوردي يتعرضون حاليا للحصار المدقع والاعتقال ومنع احياء المناسبات القومية الكوردية والاغتيال السياسي وخنق الحريات الأساسية ومحاولة إلغاء الآخر وفرض الاتاوات على الأهالي وإحراق ومداهمة المكاتب الحزبية وإغلاق وسائل الاعلام وقمع أنشطة منظمات المجتمع المدني والتهديد بالتهجير واختتطاف طالبات المدارس وتجنيد الأطفال الصغار واستخدامهم في بازارات الحروب و...إلخ.

وفي كل الأحوال ورغم سوء حال مناطقنا الكوردية التي تعاني من الأمرّين، فإنّ على المجلس الوطني الكوردي أن ينطلق من كونه ممثلا للشعب الكوردي وأن يستمر في أدائه الدبلوماسي في إطار المعارضة السورية وأن يؤدي دوره المنوط به في الداخل والخارج، وأن يتعامل مع واقع الحال بعقلانية وبعيداً عن ردود الأفعال، وأن يعطي الدور الرئيسي للحراك السياسي والمجتمعي على شتى الصعد والمستويات عبر تحريك جماهيره الواسعة والمنتشرة في الشارع الكوردي الذي قد يعطي الحق لنفسه ويرفض سلطة الأمر الواقع ويخرج عن بكرة أبيه ويتظاهر ويعلن العصيان المدني ضد مختلف العفاريت والشبيحة والديناصورات والعكاريت والبلطجية و...إلخ، ويرفع صوته عاليا ليصبح الفيصل والحسم في الوقت المناسب، وحينها سيندم الحكام الجدد لمناطقنا الكوردية "البعثيين الجدد" في وقت لن ينفعهم فيه الندم أمام غضب الشارع الذي لن يرحمهم كما لم يرحم جبابرة كثيرين من قبلهم.

الثلاثاء, 01 نيسان/أبريل 2014 21:18

سردار احمه .. شرود



في اللا مكان
وبين الزمن والزمان
ومابين ساعة الجدران والأيام
الغيمَ يقطرُ الأنعام
والندى منسدلٌ على الريحان

وما بينَ ..
عبقَ الماضي و وهم الآتي
آنينُ الناي يعصرُ الوجدان
وما بين حلمٍ وحقيقة
مستقبلٌ يصرخ من جوف الكتمان

تائهٌ أنا مع تشايكوفسكي
وبحيرة البجعِ تشدني إلى الروح
إلى الخيال حيثُ هي والوطن
نتصافح ونشرب ما تيسرَ من النبيذ
تخاصمني , لارضيها , وافعل
اسجنُ شفتيها داخل فمي
وأحكمُ عليهما بالمؤبد
وتنطفئُ الموسيقى ويلطمني الحلم
لإستفيقْ على واقع الرحيل .

لقد دأبت المرجعية على إتباع منهج الأئمة عليهم السلام, منذ أن تم  تسلمها السلطة الراعية للمواطن.
فقد كان الائمة ألأطهار, لا يبخلون في توجيه ألمواطن, فضلا عن نصيحة الحكام.
كما أن هناك اسلوبٌ, متخذ من قبل كل من تصدى وتزعم لأمور المواطنين شرعاً؛ ألا وهو إغلاق الباب بوجه الظالمين والطغاة, لتُبينَ للشُعوب إعتراضها وعدم رضاها, وهذا ما فعلته المرجعية العليا في زمن الطاغية صدام.
بالنظر لتشابك الأوضاع, واختلاط الاوراق على المواطن العراقي في هذه المرحلة بالذات؛ فقد قامت المرجعية العليا, بالتوجيه لأمور عدة منها, التأكيد على المشاركة بالانتخابات ألبرلمانية, بالبحث والتدقيق عن كل مرشح, مع قيامها بتوضيح صفات من يستحق الانتخاب من قبل ألمشاركين؛ مع ترك الباب مفتوحاً للوقوف بمسافة واحده من الجميع, ما هو قصد المرجعية بالجميع؟ لقد وضحت المرجعية ذلك, لكي توصد الباب أمام المتصيدين بالماء ألعكر, فصرحت بأن الوقوف بمسافة واحدة من ألشرفاء, أهل الدين والأكفاء, مِمَّن لم تتلوث أيديهم بالجرائم والسرقات أو من الذين قبلوا بأكل ألمال ألسحت, كما أن هناك نقطة مهمة أيضا هي عدم بيع الأصوات, فبيعها يؤدي الى تسلق ألفاسدين, الذين يعملون للتسلق الى السلطة من خلال, جعل المرجعية غطاءاً لهم , وقد فوتت الفتاوى عليهم ذلك, حيث تم التأكيد على عدم إنتخاب آلفاشلين, مما يدل على البراءة منهم.
فهل بقي عذر للمواطن؟ بَيّنت المرجعية كل شيء, فالكرة الآن بيد ألمُنتَخِب, وعليه أن يعمل على التغيير, كي لا يلوم أحد نفسه, فيعض إصبع آلندم, بعدما لا ينفع ذلك.
فإلى من لم يفهم ما تريد المرجعية, أن لا يدع الفرصة بالتغيير تفوت, وإلى من وصلت إليه آلفكرة.فقد تم رفع آلقناع عن الساسة الرعاع.

ألف تحيه

كانت نشأة الصحافة الكوردية في بداياتها خارج أراضيها ومستقلة وتعبر عن معاناتها على رغم من وجود الإقصاء والرقابة الشديدة عليهم , فأول صحيفة كوردية صدرت في القاهرة من قبل عائلة (بدرخان) كوردية التي هجرت أراضيها الى مصر بسبب العنف العثماني . وهكذا صدر العدد الأول من جريدة (كردستان) يوم الخميس في 22 نيسان 1898 في مدينة القاهرة من قبل (مقداد مدحت بدرخان) وكانت جريدة نصف شهرية تطبع في (دار الهلال المصرية) وكانت ترسل اعداداً كثيرة منها سراً إلى المناطق الكوردية المختلفة عبر سوريا , ورغم أن هذه الصحافة كانت بعيدة عن أرض كوردستان (صحافة المنفى) إلا أنها كانت على تواصل مع المواطن الكوردي ويتم تداولها بصورة سرية بين الكورد , وقد عبرت هذه الصحف عن معانات الشعب الكوردي وطالبت باستحقاقاته وجميع حقوقه الشرعية الإنسانية والقومية .
وبعد حرب العالمية الأولى وفي عهد الشيخ محمود الحفيد , شاهدت الصحافة الكوردية نوعاً من التطور العددي والنوعي والانتشار , فأصدرت بريطانيا أول جريدة كوردية تحت اسم (تيگه‌یشتنی راستی) عام 1918 , وبعدها في مدينة السليمانية جريدة (پيشكه‌وتن) عام 1919, و الصحيفة بانگ كوردستان/ ئاب عام 1922. و (روژ كوردستان) في تشرين الثاني عام 1922. و (بانگ حق) في آذار عام 1923. و (ئوميد استقلال) في أيلول عام 1923 . وكانت بعض هذه الصحف رسمية وبعضها أهلي وتتنوع موضوعاتها بين السياسية والاجتماعية والثقافية . واستمر إصدار الصحف الى مابعد انتهاء عهد الشيخ محمود الحفيد , ..... واستمر إلى يومنا هذا .
ويعد المجتمع الكوردستاني من المجتمعات الواعية والتي ترغب في كشف الحقائق المعلومات وخاصة السياسية منها والتي يتم نقلها من خلال كل وسائل الإعلام كافة . فقد تعامل الكورد عن قرب مع كل الأحداث السياسية , ولأن المجتمع الكوردي بأجياله المختلفة قد عاصر كل مراحل تطور الإقليم السياسي , لذلك من الطبيعي أن نرى في العائلة الواحدة من يكون قد عاصر أغلب الحركات الكوردية , وقد استمر ذلك مع الأجيال الجديدة , وعليه فإن هنالك تقارباً كبير بين الجماهير الكوردية وسياسة الإقليم بكل سلطاتها , وقد كان الإعلام مكملاً لما تحمله الجماهير الكوردستانية من وعي حول القضايا المطروحة , فضلا عن وجود التقنيات الحديثة في نقل المعلومات ومن مصادر مختلفة .
وهذا لايعني بأي حال من الأحوال أن المجتمع الكوردستاني كله يحمل الرأي نفسه , بل هو مجتمع يتبنى آراء مختلفة بين الأفراد , وتختلف هذه الآراء من مجموعة لأخرى , ولكن بعد النقاش والحوار بين الأفراد والجماعات والتداول والصحف المختلفة والاطلاع على معلومات إضافية ومن مصادر مختلفة ومتنوعة , بالتالي فإن الرأي سيتبلور الأمر الذي يعد ثمرة لتفاعل آراء الأفراد والجماعات .
ويتغير الرأي العام الكوردستاني بتغيير الأحداث والمعطيات وهذا ماشاهدناه في مواقف الأحزاب الكوردية المختلفة من خلال تعاملها مع الحكومات العراقية المتعاقبة . بمعنى إن اختلاف المواقف تحركه المصالح القومية أكثر مما تحركه العادات والمعتقدات والثقافة .
وهنا سؤال يفرض نفسه . هل يفرض الرأي العام نفسه عاملاً مؤثراً على القرار السياسي في الإقليم ؟ .
وفي يوم ذكرى ولادة اول صحيفة كوردية قامت مجموعة شركات دارين ( (DARIN GROUP للاستثمارات بالموافقة على مشروع التعاون مع نقابة الصحفيين فرع دهوك بإعداد رحلة لـ 116 صحفياً واعلامياً في المناطق البادينانية الى منطقة سياحية (انطاليا) في تركيا وتحملت مجموعة شركات دارين على عاتقها جميع تكاليف الرحلة .
وقد تمت استضافتي لهذه الرحلة من قبل مديرة نقابة الصحفيين فرع دهوك وعضوة برلمان كوردستان السيدة فيان عباس , وكان لي شرف المشاركة في هذه الزيارة , والتي أضافت لي تجربة ومعرفة جديدة وجميلة .
ولاول مرة تقوم شركة معتبرة هي شركة ( دارين ) أو مجموعة شركات دارين بتقديم مساهمة على شكل دعم مادي لمؤسسة مهمة جدا في إقليم كوردستان هي السلطة الرابعة وهي احدى أهم السلطات المؤثرة على الرآي العام .
وموقف مجموعة شركات دارين (DARIN GROUP ) في مساعدتها نقابة الصحفيين فرع دهوك جديراً بالاهتمام لعدة اسباب اهمها :
أنه يعد تعزيزاً لحرية الصحفي وضرورة اطلاعه وانفتاحه على العالم بصورة ميدانية وهو مايضيف بالتالي للصحفي معرفة وتجربة على الصعيد الشخصي كثقافة عامة وعلى الصعيد العملي فضلا عن الصعيد السياسي , ورغم ان الصحافة الكوردستانية كثيرة في العدد ومحدودة في التنوع والمهنية , ويطغي عليها الطابع الحزبي والسياسي أكثر من الطابع المستقل , فقد تمكنت من ارسال رسالة الى السياسيين من خلال وحدتهم وتعاونهم ومشاركتهم ومساهمتهم الفعالة في جميع البرامج المعدة سلفا للرحلة , فضلاً عن غض النظر عن الهفوات غير مقصودة , وقد كان هذا الأمر واضحاً جداً على طوال فترة الرحلة .
ولا ننسى القيادة الميدانية الناجحة لهذه الرحلة الموفقة من قبل البرلمانية فيان عباس وعملها الرائع في انجاح هذه الرحلة من خلال تعاملها الحكيم مع جميع المشاركين إشرافها الدقيق على جميع تفاصيل الرحلة من لحظة الانطلاق وحتى لحظة وصولنا سالمين الى ارض كوردستان :
وكان آخر سؤال طرحته السيدة فيان : من منكم يريد اعادة هذه التجربة او الرحلة ؟
ولم استغرب ان أرى جميع الأيادي ترفع وبدون أي تردد .
ومن الضروري أن تعاد هذه التجربة الفريدة المهمة وتستمر ومع جميع فروع الإعلام والصحافة في كوردستان وكذلك مع باقي المؤسسات المهمة الأخرى .

.... اجراء انتخابات جديدة فيما لو فشلت الاطراف من تشكيل الحكومة الاقليم

عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني امس الاثنين (31-3-2014) في مبنى المركز التاسع لتنظيمات شاره زور بمحافظة حلبجة جلسته 56، بحضور جميل هورامي مسؤول مركز تنظيمات شاره زور واعضاء المركز، لبحث اهم واخر التطورات السياسية والتهنئة بمناسبة استحداث محافظة حلبجة.

وفي مستهل الجلسة وقف الحضور دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء كردستان، وهنأ سكرتير المجلس المركزي عادل مراد بأسم المجلس المواطنين في حلبجة واطرافها بمناسبة استحداثها كمحافظة جديدة في اقليم كردستان، معربا عن امله في ان ينعكس تحويل حلبجة الى محافظة، وهي فكرة تبناها وسعى جاهدا من اجل تنفيذها الاتحاد الوطني الكردستاني، ايجابا على المواطنين ويكون عاملاَ فاعلاَ في ضمان الرفاه والاعمار للمحافظة الجديدة.

وسلط مراد عقب ذلك في كلمة الضوء على اهم واخر التطورات السياسية في العراق واقليم كردستان والتاثيرات السلبية التي خلفتها تأخر تشكيل حكومة الاقليم، ودعا الاطراف المعنية الى الاسراع في تشكيل حكومة الاقليم، لان تأجيل تشكيل الحكومة الى مابعد انتخابات مجلس النواب الاتحادي ومجالس المحافظات سيظر بالعملية السياسية والديمقراطية في اقليم كردستان، وسيتسبب في خلق عراقيل جديدة امام تشكيل الكابينة الثامنة لحكومة الاقليم، كما سيعمق حالة الاستياء والامتعاض المتناميين لدى المواطنين في الاقليم.

واوضح مراد ان تجربة الاشهر الست التي تلت انتهاء الانتخابات في الاقليم اثبتت حقيقة لجماهير كردستان مفادها، "انه اذا ما لم يكن الاتحاد الوطني الكردستاني في وضعه الطبيعي كمقرر ولاعب اساسي على الساحة السياسية والادارية والدبلوماسية في اقليم كردستان، فأن الاوضاع في اقليم كردستان ستتعقد بل ستصل الامور فيها الى درجة يتعذر معها منح الرواتب للموظفين وتتحول فيه تشكيل حكومة الاقليم الى امر اشبه بالمستحيل.

كما عبر مراد باسم المجلس المركزي وجماهير كردستان عن استغربه الموقف المشترك للحزب الديمقراطي الكردستان وحركة التغيير المعارض لعقد جلسة برلمان الاقليم وتفعيل عمله، ويسعيان عبر وسائل اعلامهما الى تشويه الاوضاع وقلب الحقائق في محافظة السليمانية وادارة كرميان ومحافظة كركوك، بينما يتم التغاضي عن التقصير الاداري في محافظات دهوك واربيل، والمناطق الكردستانية التابعة لمحافظة الموصل، وذلك خير دليل على الجهة التي تسعى للاسراع في تشكيل حكومة الاقليم والجهات التي تمتنع وتضع مصالحها الحزبية والشخصية فوق المصالح العليا للمواطنين في الاقليم.

كما اقترح عادل مراد ومن هذا المنطلق، اما ان تتبع الجهات المتخاصمة على تشكيل حكومة الاقليم سياسة شدة الورد التي كان الرئيس مام جلال يعتمدها ويدعو لها دائما، او يتم اعادة انتخابات برلمان كردستان قبيل نهاية العام الحالي 2014 كي يتمكن المواطنين في الاقليم من انتخاب ممثليهم بوعي وحرص اكبر.

واضاف سكرتير المجلس المركزي ان الازمة التي تولدت بين المركز والاقليم على خلفية تصدير النفط من عدمه ادت الى اغفال تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة باعادة كركوك وخانقين ومخمور وسنجار والمناطق الاخرى المستقطعة الى اقليم كردستان، الامر الذي انعكس سلبا على اوضاع المواطنين الذين يعانون من تهديدات مختلفة وظروف معيشية صعبة في تلك المناطق.

وبخصوص مقتل الاعلامي الدكتور محمد بديوي يقدم المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني تعازيه الحارة ويشكر الموقف الشجاع لعشيرة شمر وذوي الفقيد، المتمثل باستقبالهم وفد مكتب رئيس الجمهورية لمعالجة القضية بشكل ودي، وفقا للسبل والوسائل القانونية، ورفضهم للتدخلات الشوفينية التي تحاول استغلال القضية لاغراض مبيتة لخلق الفتنة بين مكونات العراق الاساسية.

وخصص المجلس المركزي جانب اخر من جلسته 56 لمناقشة التحضيرات الجارية من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني لانتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات، وبعد مناقشة مستفيضة معمقة للاوضاع الراهنة للاتحاد، وقراءة مواقف القيادة التي تجمع على المشاركة الفاعلة في الانتخابات وانجاح قائمة الاتحاد الوطني، واذ يثمن المجلس المركزي عاليا موقف الاتحاد تجاه القضايا المصيرية في كردستان تركيا وسوريا، فانه يطالب اعضاء وكوادر ومؤيدي وجماهير الاتحاد ان يعملوا كفريق واحد باتجاه اعلاء رسالة الاتحاد الوطني وانجاح حملته وخطابه وفوز قائمته في الانتخابات المقبلة، نظرا لاهمية الانتخابات المقبلة في تحديد مصير الاتحاد الوطني والحفاظ المكتسبات والانجازات التي حققها في ثتبيت الديمقراطية وضمان مختلف الحريات للمواطنين في الاقليم.

ونعاهدكم باننا سوف نعمل معا بعد الانتخابات المقبلة دون وجل او خجل على تحديد مكامن الخلل والقصور داخل الاتحاد الوطني، ولن نغض الطرف عن المقصرين، وسوف نشد سواعدنا معا باتجاه الاصلاح والتجديد وفسح المجال امام الاجيال الجديدة للعب دورها المفترض في قيادة الحزب كي نضمن اعادة نهوض الاتحاد الوطني من جديد... هذا الحزب الذي قطع مراحل عصيبة من تاريخ نضاله الطويل خدمة لجماهير كردستان، منسجما مع مطالبهم ملبيا لرغباتهم وحول في سبيلهم المحال الى واقع ملموس، وبذلك نكون قد وفينا جزءاَ من الدين تجاه الروح الطاهرة لشهداء كردستان، وكذلك نسعد مام جلال وكل الشخصيات التي ناضلت يوما من الايام في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني ونذروا انفسهم لخدمة شعبهم والرسالة والنهج الذي تبناه الاتحاد الوطني الكردستاني.

المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني الاثنين (31-3-2014)

متابعات الانتخابات: حكومة الأغلبية و حتمية وجود المعارضة كأحدى أسس النظام السياسي الديمقراطي، تحول الى سلاح لدى حزب البارزاني يهدد فيها القوى السياسية الكوردية بدلا من يكون هدفا ساميا تسعى اليه القوى السياسية في عملهم السياسي. فبعد تأخير تشكيل حكومة إقليم كوردستان الثامنه لأكثر من سته أشهر بسبب أحتكار الحزب الفائز ( البارزاني) و حزبه الحليف ( الطالباني) لجميع المناصب العسكرية و عدم أستعدادهما لتسليم أية وزارة عسكرية كالداخلية و البيشمركة و الامن القومي و لا حتى وزارة الثروات الطبيعية النفطية الى أحزاب المعارضة، بدأ حزب البارزاني و بعد دخول القوى السياسية في معركة الانتخابية البرلمانية العراقية بالتهديد بتشكيل حكومة الأغلبية في أقليم كوردستان و الاستغناء عن حكومة الوحدة الوطنية التي الهى بها حزب البارزاني و حزب الطالباني المعارضة طوال الأشهر الستة الماضية.

و منذ البداية قلنا و نشرنا بأن حزب البارزاني سوف لن يقبل حركة التغيير في الحكومة و سوف لن يكون مستعدا لتقاسم حقيقي للسلطة في أقليم كوردستان و ان المسالة كلها كسب وقت لحين احتكار النفط و عقودها و أسكات المعارضة عن ما يفعله الحزب في الاستحواذ على نفط الإقليم و الى الابد من خلال العقود النفطية و طريقة توقيعها مع الشركات و تركيا.

كما نشرنا أيضا حينها أن أقليم كوردستان ليس بحاجة الى حكومة وحدة و طنية بقدر ما هو بحاجة الى ترسيخ العملية الديمقراطية و تداول السلطة و لكن أبواق حزب البارزاني كانوا يدعون بأننا ضد وحدة الشعب الكوردي. و الان نقول لهم ماذا ستفعلون؟؟؟ فهل حزب البارزاني الان ضد وحدة الشعب الكوردي بتهربة من حكومة الوحدة الوطنية و تهديدة بتشكيل حكومة الأغلبية؟؟؟؟

و أذا قام البارزاني بتشكيل حكومة الأغلبية، فماذا عن الحكومة العراقية التي ستتشكل هي الأخرى عن طريق الأغلبية و يدفن التوافق الى الابد أذا أرادت الديمقراطية.

فأذا فازت القوى الشيعية فأنها ستقوم مؤكدا بتشكيل حكومة الأغلبية. نفس الشئ ستفعلة القوى السنية اذا فازت و سوف لن يكرر لا المالكي و لا النجيفي و علاوي خطأهم السابق.

و في حالة عدم أستعداد حزب البارزاني لمشاركة المعارضة الكوردية في حكومة الإقليم فأن المعارضة الكوردية هي الأخرى سوف لن تشارك البارزاني في أي تحالفات محتملة مع العرب السنة أو الشيعة لتشكيل الحكومة.

وأذا كانت الانتخابات العراقية ستدخل العراق في متاهات جديدة، فأن هذه الانتخابات سيتمخض عنها رسم سياسة جديدة في أقليم كوردستان يزحزح بموجبة سلطة الأشخاص و العوائل بعض الشئ.

الثلاثاء, 01 نيسان/أبريل 2014 13:17

المهندس زيد شحاثة .. البنية الأخلاقية

 

تحتاج الدول إلى فترة طويلة, وصرف أموال كثيرة, وجهود جبارة, وخبرات عالية لتنجح في بناء قوات أمنية, أو جيش وطني لحمايتها بشكل صحيح وكفوء.

كثير من مدارس الفكر العسكري أو الأمني, تهتم بموضوعة الاحتراف والقوة القتالية, وهذا منطقي للقوات الخاصة بحماية حدود الوطن, فيما تختلف قوى الأمن الداخلي من حيث الأولوية لمهامها, فيبقى الاحتراف والمهنية والقوة والحزم في مقدمة مميزاتها المنشودة, لكن يضاف لها كأولوية مهمة , بنية أخلاقية تؤطر عملها كونها تتعامل بشكل مباشر مع المواطن.

أظهرت حادثة قتل الصحفي الأكاديمي محمد الشمري خللا كبيرا في البنية الأخلاقية لقواتنا الأمنية, وكيفية نظر المواطن إلى رجل الأمن, وكيفية تعامل رجل الأمن مع المواطن.

للكلام بموضوعية, يجب أن نركز على قيمة المواطن كانسان بغض النظر عن منصبه أو عنوانه أو مهنته, وأي مواطن عراقي له كامل الحقوق, وهو سيد..وكل من في الدولة من رئيسها إلى اصغر موظف فيها من حيث الدرجة الوظيفية, بمثابة الخادم.. لدى هذا المواطن الفرد, والشعب عموما.

رغم أن حادثة الشهيد الشمري, أخذت صدى إعلاميا ربما نتيجة استغلالها سياسيا, وانتخابيا, ومن جهات كثيرة, وتسويقها إعلاميا من قبل كثير من القنوات الفضائية, وكل منها له أسبابه في هذه التغطية, إلا أن هذا الاهتمام أفاد وبطريقة ما في الكشف عن التراجع الخطير في الأسس والمبادئ الأخلاقية لقواتنا الأمنية..بل ولكل نظام حكومتنا, والدولة بكل مفاصلها, من حيث التعامل مع مواطنها!.

بناء قوات محترفة وقوية ومنظمة ولها مهابة في قلب العدو قبل الصديق, مطلب وطني وضرورة إستراتيجية لحماية حاضر ومستقبل العراق, لكن يجب أن لا ننسى أن تلك القوات هدفها الأساسي,هو حماية امن وراحة المواطن نفسه, وإلا فلا حاجة لوجودها أن لم تحقق هذا الهدف..فكيف أن عملت بعكس ذلك؟!.

الجهد والتضحية التي يقدمها كثير من رجال الأمن, خرافي ويفوق التصور, من حيث البطولة والشجاعة والصبر على التعب والتهديد, وحجم التضحية..لكن لا قيمة لكل ذلك أن لم يكن لمصلحة الوطن..وفي خدمة المواطن العراقي.

الثلاثاء, 01 نيسان/أبريل 2014 13:16

هادي جلو مرعي - الدجاج التركي مايزال لذيذا

أظهرت نتائج الإنتخابات البلدية في 81 محافظة تركية تقدم حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب اوردوغان على بقية الخصوم الذين يتقدمهم حزب الشعب المعارض وحركة السلام الكردية، وبدا واضحا إن رئيس الحكومة الذي يتعرض لضغوط متزايدة بعد حملة إنتقادات واسعة ضده، وعدد من أركان حزبه يتجه الى الفوز، وقرر أن تكون إنتخابات المجالس البلدية محطة أولى في الإستعداد للإنتخابات الرئاسية التي ينوي خوضها، وإختبارا لمدى شعبيته التي أراد لها خصمه العنيد وحليفه السابق فتح الله غولن أن تهتز بفعل فضائح فساد وتنصت كان آخرها التسجيل الشهير الذي بث عن إجتماع رفيع حول المعارك في ريف اللاذقية والتدخل في سوريا، ودعم مجموعات مسلحة معارضة للرئيس بشار الأسد حيث تشير تلك التسريبات الى إختراق في المنظومة الأمنية برغم إدعاءات عن سيطرة أوردوغان وتحكمه في الأجهزة الأمنية بعد أن أقال موالين لفتح الله غولن في أجهزة الجيش والشرطة والقضاء والتعليم ومؤسسات أخرى.

التدخل التركي في الملف السوري كان عاملا مضافا الى بقية العوامل التي يرى معارضون إنها أثرت في شعبية رئيس الحكومة، والتخبط الذي شاب التدخل في الملف المصري ودعم حركة الإخوان المسلمين التي فشلت في تدعيم وجودها في الحكم وسقطت في، أول إختبار قوي في مواجهة العسكر، وحماس الشعب الرافض للطريقة التي أدار بها الإخوان شؤون مصر ولم يحققوا ماكانوا وعدوا برغم إنهم حصلوا على تشجيع من الغرب والولايات المتحدة وتركيا وقطر. كان السعوديون يعملون بصمت حيث ضربوا في العمق وأسقطوا الإخوان نهاية يونيو الماضي بعد أن حشدوا الملايين، وكان طموح الأتراك ضحية مضافة الى بقية الضحايا الذين سقطوا في ميداني النهضة ورابعة، لكن أوردوغان لم يتراجع، وظهر على التلفاز وهو يجهش بالبكاء حزنا على الحلم الديني الضائع، وحاول من جديد من خلال التحول الى إيران، ونجح في التخلص من تبعات ضغط غولن وبقية الخصوم،حتى جاءت الإنتخابات البلدية لتجهض حلم المعارضين في سقوط مدو للعدالة والتنمية التي وجدت أنها متفوقة، وماتزال قادرة على إظهار القوة.

خطاب أوردوغان وهو يحتفل مع أنصاره أول أمس كان مهرجانا مكرسا للتنديد بالخصوم وتهديدهم بضربات ماحقة بعد ظهور النتائج النهائية، وتأكيد الفوز حتى وإن لم يكن فوزا ساحقا فهو يضمن له وجودا قويا في المعادلة السياسية القادمة تحضيرا لإنتخابات الرئاسة ولإكمال مشروع تدمير الخصوم التقليدين، وأولئك الذين ظهروا على الساحة مجددا، وردا حقيقيا على المؤامرات الخارجية التي تقودها دول في المنطقة، وليس خفيا من هي. فالمملكة العربية السعودية تأتي في المقدمة منها من خلال دعم المعارضة التركية بوسائل شتى لصناعة نموذج مشابه للنموذج المصري.

علينا أن ننتظر المزيد من الإثارة في الفترة القادمة لجهة الصراع الداخلي، ولمواجهة التحديات الخارجية المتصاعدة التي فرضتها طريقة أوردوغان في التعاطي مع الوضع السوري والثورات العربية.. ولابد من الإشارة الى إن الدجاج التركي ( كوسكن أوغلو) مايزال لذيذا.

بغداد-((اليوم الثامن))

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي خدعنا عندما وضع الموازنة في الفقرة السابعة بعد قانون العمل .

 

وقال شلاه في تصريح لوكالة ((اليوم الثامن)) ان وضع الموازنة في الفقرة السابعه بعد قانون العمل يعتبر نوعا من الاحتيال لان قانون العمل وحده يحتاج الى جلستين لإقراره لذلك فأن وضعه في هذه الفقرة معناه عدم إقرارها.

 

واضاف شلاه ندعو اعضاء التحالف الوطني الى المطالبة بتقديم فقرة الموازنة الاتحادية وجعلها في الفقرة الاولى.

شفق نيوز/ اعلنت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان، الثلاثاء، ان الاقليم لن يقوم بتصدير كمية النفط التي اقترحها الاقليم اعتبارا من اليوم الاول من الشهر الجاري بطلب من وزارة النفط الاتحادية لوجود اعمال صيانة وتجديد للانبوب الناقل للنفط من كركوك الى ميناء جيهان التركي.

 

وجاء في بيان للوزارة ورد لـ"شفق نيوز"، إن رئيس حكومة الاقليم نيچيرفان بارزاني كان قد اعلن في 20 من آذار الماضي عن مبادرة حسن نية لتقديم مساهمة لتصدير 100 الف برميل من النفط يوميا اعتباراً من الاول من شهر نيسان لإعطاء المفاوضات الجارية مع بغداد اقصى فرصة للنجاح.

واشار البيان انه منذ إعلان المبادرة، تعاونت حكومة إقليم كوردستان بشكل وثيق مع كبار المسؤولين في وزارة النفط الاتحادية في بغداد وشركة نفط الشمال (NOC ) في كركوك لبدء عملية تصدير النفط.

واضاف انه ونتيجة لذلك، تم الاتفاق على التدابير العملية للتمكن من تصدير الكمية التي عرضت من الاقليم.

واستدرك البيان انه نظرا ل