يوجد 778 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

أستطلاع رأي >

من المسؤول برأيك عن قتل الايزديين في منطقة سنجار؟؟







النتائج

 

ها بدأت الدول الكبرى و على رأسها أمريكا وبمشاركة الدول الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة تركيا والحكومات العربية لدول الخليج الفارسي، بِإزالة حدود سايكس – بيكو و رسم حدود جديدة للمنطقة. إن ظهور إرهابيي داعش وحربها وغزواتها هي ضمن مخطط عالمي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لإعادة رسم الخارطة االسياسية للمنطقة. كما أن حرب داعش هي حرب إثنية ودينية ومذهبية في آنٍ واحد، حيث أن الطائفة السُنية في العالم بشكل عام والعرب السُنة في المنطقة بشكل خاص، مُمثلة بِالمنظمة الإرهابية داعش التي هي الجناح العسكري للطائفة السُنية، تحارب كلاً من الكورد والمجتمعات غير الإسلامية والشيعة في المنطقة.

إن السُنة العرب يعملون عن طريق داعش عسكرياً وعن طريق الإدعاء بالمشاركة في الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب، دبلوماسياً وسياسياً لتأسيس دولة عربية سُنيّة تشمل المناطق السُنية في كل من العراق وسوريا وغربي وجنوبي كوردستان.

من خلال الهجمة الداعشية على غربي كوردستان وعدم جدّية قوات التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب بِقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والدعم التركي والعربي لإرهابيي داعش، يستنتج المرء بأن واضعي الخارطة الجديدة للشرق الأوسط الكبير يريدون جعل غربي كوردستان جزءً من الكيان السياسي السُنّي العربي المُراد تأسيسه على الأراضي السورية والعراقية ذات الأغلبية السُنّية. كما أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بتشكيل وحدات عسكرية في كل محافظة عراقية ومن ضمنها محافظة كركوك الكوردستانية و أن تكون نسبة القوات المقترَح تشكيلها في كركوك 32% لكلٍ من الكورد والعرب والتركمان و أن تكون نسبة المسيحيين 4% من هذه القوات العسكرية، يدل على أن الإدارة الأمريكية تخطط أن تقتصر دولة كوردستان، التي سيتم تأسيسها، على محافظات أربيل ودهوك والسليمانية وقد تشمل قضاء خانقين وبعض المناطق الكوردستانية في محافظة الموصل وسلخ كركوك من كوردستان وضمها الى الدولة العربية السُنيّة التي من المتوقع إنشاؤها.

نرى أن العرب السُنة فرضوا أنفسهم على أصحاب القرار في العالم عن طريق إستخدام الإرهاب والعنف، من ضمنها خلق المنظمة الإرهابية، داعش في كوردستان والعراق وسوريا وغيرها من الدول وتقديم الدعم العسكري والمادي والدبلوماسي والسياسي والإعلامي لهذه الجماعات الإرهابية من قِبل الحكومات السُنّية في المنطقة، وفي مقدمتها حكام تركيا والسعودية والأردن و الحكومات الأخرى لدول الخليج الفارسي. من جهة أخرى نرى أن القيادات والأحزاب الكوردستانية تعيش حالة من التشتت والتخاصم والفوضى، حيث إنقسمتْ الى فصيلَين رئيسيين متعاديين، يتحالف أحد الفصيلَين الكوردستانيين مع الِمحور السُنّي (التركي – السعودي) والفصيل الثاني أصبح حليفاً للمحور الشيعي (الإيراني) ويقوم كل من هذين المحورَين بإستغلال شعب كوردستان من أجل فرض سيطرته على المنطقة و الإستحواذ على ثرواتها.

في هذه الظروف الحساسة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، حيث الصراع الطائفي المحتدم يفرض نفسه على شعوب المنطقة وسيطرة داعش، الجناح العسكري للعرب السُنّة، على مساحات واسعة من كوردستان والعراق وسورية، فأن شعب كوردستان تتعرض لمؤامرة خطيرة تُحيكها الدول المحتلة لكوردستان و الحكومات الإقليمية الأخرى في المنطقة، عن طريق إستخدام إرهابيي داعش للقضاء على الإدارة الكوردستانية في غربي و جنوبي كوردستان و إحتلال هذين الإقليمَين من قِبل داعش وجعلهما جزء من الدولة العربية السُنيّة التي يتم التخطيط لتأسيسها في المنطقة على أجزاءٍ من الأراضي الكوردستانية و العراقية والسورية.

لمواجهة هذه التحديات المصيرية، يجب على القيادات الكوردستانية في كل إقليم ترتيب البيت الكوردستاني و تأسيس مرجعية سياسية وجيش موحد يتم تأسيسه من خلال تطوّع المواطنين وفرض الخدمة الإجبارية للدفاع عن شعب كوردستان. يجب أن يكون هذا الجيش جيشاً محترفاً، بعيداً عن الأيديولوجيا والمبادئ الحزبية، بل يكون جيشاً وطنياً كوردستانياً. يمكن أن تكون مدة الخدمة الإجبارية 6 أشهر، حيث يتدرب المقاتل خلالها على مختلف صنوف الأسلحة ويتلقى دروساً نظرية في العلوم العسكرية. على القيادات الكوردستانية وضع مصلحة كوردستان فوق المصالح الشخصية والحزبية وأن يعلموا بأن مصير ووجود شعبهم يتعرض لتهديد خطير و أن مصيرهم مرتبط بمصير شعب كوردستان وأيّ خطر يواجهه شعبهم سيكون خطراً عليهم أجمعين. بعد تأسيس القيادة السياسية في كل إقليم، يجب الإسراع في تشكيل قيادة سياسية كوردستانية عامة من ممثلي قيادات الأقاليم الأربع. كما يجب تأسيس قيادة مسلحة مشتركة لجيوش الأقاليم لتوحيد القوات الكوردستانية لتكون مؤهلة لمواجهة الأخطار الجسيمة التي يواجهها شعب كوردستان. كوردستان في خطر! يتعرض غربي وجنوبي كوردستان لهجمة إرهابية شرسة ترمي الى إحتلال هذين الإقليمَين من كوردستان و ضمهما للدولة السُنّية المزمع تأسيسسها. لذلك فأن كوردستان تُنادي كافة الأحزاب و التنظيمات السياسية الكوردستانية الى تدارك الخطر المحدق بِشعب كوردستان والذي يُلزِم التخلّي عن المصالح الشخصية والحزبية والآيديولوجية و العمل بِقلبٍ و عقلٍ واحد وإلا سيغرق مركب كوردستان ويغرق جميع مَن فيه، حيث أن القوى الإرهابية الظلامية لا تفرّق بين حزب وآخر، بل يستهدف الوجود الكوردستاني، دون مراعاة الإنتماءات الحزبية و الدينية والمذهبية.

القيام بتوحيد القوى السياسية والعسكرية الكوردستانية ينتج عنه ظهور قوة كوردستانية إقليمية كبرى لا يمكن الإستهانة بها من قِبل الدول الكبرى والدول الإقليمية و بذلك يفرض شعب كوردستان نفسه على العالم والمنطقة كقوة لا بد أن يتم إشراكه في رسم الخارطة الجديدة للشرق الأوسط وتأسيس دولة كوردستان في قلب هذه المنطقة. الوسيلة الوحيدة للكوردستانيين في التحرر والإستقلال هو الوحدة والإعتماد على النفس، على القوة الذاتية. لِتعلم جميع التنظيمات السياسية الكوردستانية بأن الإعتماد على الحكومات المحتلة لكوردستان هو إنتحار ويقود الى الهزائم والكوارث وأن "المساعدات" المقدمة من قِبل محتلي كوردستان والجهات المعادية الأخرى، ما هي إلا لخدمة مصالح تلك الدول والجهات، حيث تستغل هذه الجهات شعب كوردستان في تنافسها على النفوذ والثروة في منطقة الشرق الأوسط.

على شعب كوردستان القيام بالضغط على القيادات الكوردستانية لتوحيد صفوفها وتشكيل مرجعية سياسية وعسكرية موحدة، من خلال تنظيم فعاليات شعبية مختلفة كالتظاهرات والتجمعات والإحتجاجات والمسيرات وجمع التواقيع والمحاضرات وعن طريق الإعلام وغيرها. يجب أن يكون شعب كوردستان شعباً حيّاً، يصبح يداً واحدة وصوتاً واحداً وقوةً عملاقة، يهيئ كل مقومات النصر لمواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها والتغلب عليها وإفشال مؤامرات الدول المحتلة لكوردستان والدول المعادية لِحق شعب كوردستان في الحرية والإستقلال و إعطاء درسٍ لن ينسوه، لأعداء الكوردستانيين، لكي لا يتجرأون مرة أخرى بالتفكير في الإعتداء على كوردستان. تحية حب وإعجاب الى حاميات وحُماة غربي كوردستان والى أرواح الذين وهبوا حياتهم لكوردستان وجعلوا مدينة كوباني أسطورة للبسالة والفداء ونكران الذات وحب الوطن، التي أدهشت العالم وأصبحوا موضع حب وإهتمام العالم أجمع ومفخرةً لشعب كوردستان وسيسجل التاريخ بطولاتهم ومقاومتهم وعشقهم للحرية وللوطن بحروف من نور. تحية حب وثناء لقوات الپێشمەرگە الأبطال في جنوبي كوردستان في تضحياتهم ودفاعهم المستميت عن وجود وحرية شعب كوردستان.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

 

صوت كوردستان: بعد أجتماعات و مناقشات دامت لمدة يومين اصدر اليوم برلمان أقليم كوردستان بيانا تطرقت فيها الى الوضع في غربي كوردستان. برلمان أقليم كوردستان في قرارة المتعلق بغربي كوردستان لم يتطرق الى الادارة الذاتية في غربي كوردستان لا بالسلب أو الايجاب و لم تعترف في بيانها بالادارة الذاتية في غربي كوردستان و أقتصر بيان برلمان أقليم كوردستان على خمسة نقاط تحدثت في الاولى عن غربي كوردستان و بأن أقليم كوردستان سيحترم أرادة شعب غربي كوردستان في اية أدارة يقوم بتشكيلها. و هذا يعني بأن البرلمان لا يرى أن هناك أدارة في غربي كوردستان كي يتطرق اليها. و في النقطة الثانية تحدث بيان البرلمان عن تقديم المساعدة قدر الامكان الى غربي كوردستان و لم يتحدث عن اية جهة سيتعامل معها في التعاون أو أن كان هذا الدعم سيشمل الدعم العسكري أيضا. و في النقطة الثالثة أمر البرلمان بالعمل بهذا القرار و في الرابعة بأنهم لا يقبلون اي نص اخر و في الخامسة بأن العمل سيجري بهذا البيان من تأريخ نشرة في الوقائع الرسمية.

بيان برلمان اقليم كوردستان في الحقيقة يتكون من نقطة واحدة فقط و ليس خمسة نقاط و هذة النقطة تتمحور بتقديم الدعم حسب الامكانيات الى ادارة غربي كوردستان.

برلمان الاقليم لم يطرق الى تقديم الدعم العسكري لغربي كوردستان و لا الى أرسال قوات لحماية كوباني.

من ناحية اخرى حدثت بلبلة كبيرة في الاجتماعات الدائرة في أربيل بين قوى غربي كوردستان عند صدور قرار البرلمان حيث أن قوى المجلس الوطني الكوردي المناوئ لوحدات حماية الشعب كانوا يتخوفون أن يعترف برلمان اقليم كوردستان بألادارة الذاتية في غربي كوردستان و هذا يعني بأن جهات معينة كانت قد وعدت المجلس الوطني الكوردي بعدم الاعتراف بأدارة الذاتية لغربي كوردستان من قبل البرلمان.

و بهذا يكون برلمان أقليم كوردستان و برئاسة حركة التغيير و موافقة الاخرين قد حرص على عدم أحراج تركيا و أصدار قرار يتفق مع السياسة التركية في غربي كوردستان.

 

الحدود السورية التركية (CNN)- أكد مقاتلون أكراد وشهود عيان لـCNN أن مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي" تمكنوا من استعادة السيطرة على ثلاث مواقع في مدينة "كوباني"، الواقعة في شمال سوريا، في الوقت الذي شنت فيه طائرات التحالف 18 غارة على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام."

وقالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، في بيان تلقته CNN الأربعاء، إن الطائرات الأمريكية نفذت 18 غارة على مواقع التنظيم المعروف باسم "داعش" في محيط مدينة "كوباني"، المعروفة أيضاً باسم "عين العرب"، بحسب التسمية العربية، بالإضافة إلى خمس غارات ضد مواقع التنظيم في العراق.

وشاهد فريق من مراسلي الشبكة، الذي يتواجد داخل الأراضي التركية على الحدود مع سوريا، ألسنة الدخان تتصاعد من المواقع التي استهدفتها الغارات، والتي قال الجيش الأمريكي إنها أدت إلى تدمير عدد من المنشآت، ونحو 16 بناية كان يتحصن بها مسلحو داعش.

 

ونقل "المرصد السوري لحقوق الإنسان" عن مصادر وصفها بـ"الموثوقة"، أن وحدات حماية الشعب الكردي تمكنت من التقدم في حي "كاني عربان"، بمدينة عين العرب، وسيطرت على نقطتين، عقب اشتباكات مع تنظيم داعش، فيما تستمر الاشتباكات في غرب المربع الأمني بالمدينة.

وأشار المرصد الحقوقي، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، إلى أن هناك معلومات أولية عن تقدم لوحدات الحماية في المنطقة، وسط تحليق مكثف لطائرات "التحالف العربي – الدولي"، لافتاً إلى أن مسلحي داعش أطلقوا ثلاث قذائف على الأقل، باتجاه مناطق في المدينة، منذ صباح الأربعاء.

كما لفت المرصد السوري إلى أن تنظيم داعش نفذ هجوماً من محاور "سوق الهال"، وغرب المربع الأمني، وشارع الـ48، في مدينة عين العرب، كما اشتبك مسلحوه مع عناصر الوحدات الكردية في الجهة الجنوبية، والجنوبية الشرقية من المدينة، وسط تحليق مكثف لطائرات التحالف.

وفي مدينة "دير الزور"، أكد المرصد الحقوقي إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات من الجيش السوري، الموالي لنظام الرئيس بشار الأسد، ومقاتلي داعش، قام خلالها الطيران الحربي بإلقاء عدد من "البراميل المتفجرة" عند مدخل بلدة "حويجة صكر"، ولم ترد معلومات فورية عن سقوط خسائر بشرية.

ولفتت المصادر إلى أن مسلحي داعش شنوا حملة مداهمات على عدد من المنازل في بلدة "حطلة"، في ريف دير الزور الليلة الماضية، اعتقلوا خلالها ما لا يقل عن 11 مواطناً، من بينهم "مختار" البلدة.

عاجل أخبار سارة: انتصارات وتمشيطات واسعة النطاق في كوباني

xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفاد مراسلنا خبر24.نت قبل قليل عن بدء وحدات حماية الشعب والمرأة الكوردية بتنفيذ عمليات نوعية مكثفة وتمشيطات واسعة النطاق في مدينة كوباني لتنظيفها من مرتزقة داعش, وأكد مراسلنا أن هناك العشرات القتلى والجرحى وليس لدينا معلومات الاحصائيات الدقيقة في الخسائر بين صفوف تنظيم داعش الارهابي من شدة المعارك, كما قال مراسلنا أن وحدات الكوردية قامت بطرد عناصر داعش مسافة 5 كيلومترات في الجبهة الغربية بعد اشتباكات طاحنة تم فيها سحق المرتزقة.

وفي نفس السياق أكد مراسلنا أن التمشيط يحصل الان في الجبهة الشرقية من مدينة كوباني وتم السيطرة حتى هذة اللحظة على 4 أحياء بالتزامن مع أعنف المعارك أسفر عن مقتل وجرح العديد من المرتزقة والاستيلاء على كمية كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع ذخائر كثيرة ويأتي هذا التمشيط بعد لحظات من قصف مواقع داعش في الجبهة الشرقية من طرف طيران التحالف كما ورد في الخبر الذي نشرناه قبل ساعات, وحسب وصف مراسلنا هناك أنباء تفيد بوجود تنسيق تام بين القوات الكوردية على الأرض وبين قوات التحالف الدولي عن طريق قصفها المحدد والدقيق لمراكز تجمع مرتزقة داعش والاشتباكات في هذة اللحظة على أشدها وسنوافيكم بالمزيد حال ورودها.

 

مركز الأخبار- قال سيبان حمو القائد العام لوحدات حماية الشعب إن الهدف الأساسي لمرتزقة داعش هو القضاء على ثورة روج آفا وكذلك كسر إرادة شعوب المنطقة عبر ارتكاب المجازر بحق الشعب الكردي. وأكد حمو أن وحداتهم استطاعت على مدى 30 يوماً من المقاومة في كوباني إيقاف تقدم المرتزقة وإلحاق خسائر كبيرة في صفوفهم.

جاء ذلك في لقاء خاص مع وكالة أبناء هاوار مع سيبان حمو القائد العام لوحدات حماية الشعب للحديث حول تطورات الوضع الميداني في كوباني، وأشار حمو إلى أن ضربات قوات التحالف كانت رمزية في البداية إلا أنها تصاعدت في الأيام الأخيرة وألحقت خسائر كبيرة بداعش.

لماذا كوباني؟

وحول سبب إصرار داعش على استمرار هجماتها على كوباني كل الخسائر الفادحة التي منيت بها على مدى 30 يوماً قال حمو “رغم أن مرتزقة داعش تتلقى ضربات موجعة وتقدم الكثير من الخسائر في كوباني، حتى أن معاركها في الموصل، تكريت، الطبقة، الرقة، وشنكال لم تستمر لفترة طويلة كما أنها تتلقى كل هذه الخسائر، إلا أنها لا زالت مصرة على الاستمرار في هجمتها، مما يشير إلى وجود أهداف معنية لداعش من احتلال كوباني.

الهدف الأساسي هو القضاء على ثورة روج آفا وكذلك كسر إرادة شعوب المنطقة عبر ارتكاب المجازر بحق الشعب الكردي. داعش لا تستهدف كوباني فقط بل هي تستهدف ثورة روج آفا بشكل عام وكذلك ثورة الشعب السوري، فثورة روج آفا تمثل الآن قيم شعوب الشرق الأوسط، وداعش تخشى من ذلك، لذلك تشن هذا الهجوم الشرس على كوباني”.

وأكد حمو استمرار المعارك بشكل عنيف في مختلف جبهات كوباني وكذلك في شوارع بعض الأحياء “الحرب مستعرة في مركز المدينة والاشتباكات متواصلة، المرتزقة تهاجم من الشرق والجنوب، وقواتنا تخوض مواجهات فعالة وناجحة في الشوارع. وبشكل خاص في الأيام الـ 5 المنصرمة تم إيقاف تقدم مرتزقة داعش، وتلقت المرتزقة خسائر كبيرة في هذه المواجهات مما يشير إلى أنهم في وضع حرج”.

الضربات الجوية تجري في إطار تنسيق متبادل

وحول فعالية ضربات قوات التحالف ضد مواقع مرتزقة داعش قال حمو “في البداية كانت الضربات الجوية رمزية، لكن في الأيام الأخيرة كانت الضربات مجدية وألحقت خسائر كبيرة بمرتزقة داعش، ودعمت مقاومة قواتنا، وتجري الضربات الجوية في إطار اتفاق وتنسيق معين، وتزايد وتيرة الضربات سيساهم في تراجع قوة داعش وهزيمته، يجب أن يعلم الجميع إننا مصرون على كسر داعش والقضاء عليه في كوباني”.

’ي ب ك تمثل جميع مكونات روج آفا‘

وتعليقاً على ادعاءات بعض الأوساط التي تصف وحدات حماية الشعب بأنها قوة تمثل الكرد فقط وهي قوة قومية وعنصرية، تابع حمو “وحدات حماية الشعب هي قوة لجميع مكونات روج آفا كما أنها قوة لحماية الثورة الديمقراطية في سوريا. وانضمام العديد من الشباب من مختلف المكونات يؤكد هذه الحقيقة. ففي قامشلو، سريه كانيه، ديرك وكوباني توجد العديد من كتاب وحدات حماية الشعب التي قوامها من المكون العربي، والمجلس العسكري السرياني ضم جميع قواته إلى وحدات حماية الشعب، كما أن العديد من الأشقاء الآشوريين يقاتلون في الجبهات الأمامية.

فبالنظر إلى حصيلة شهر واحد من الاشتباكات ستتجلى لنا هذه الحقيقة بشكل واضح، حيث استشهد العديد من المقاتلين من مختلف المكونات في جبهات القتال، ففي قامشلو استشهد المقاتل مايكل ليفركيس وهو من المكون الآشوري، في جزعة استشهد رفيقنا عقاب والعشرات من أبناء المكون العربي، وفي كوباني استشهد العشرات من مقاتلي بركان الفرات الذين يقاتلون جبناً إلى جنب مع وحدات حماية الشعب.

ومن خارج سوريا أيضاً أنضم العديد من الشباب إلى وحدات حماية الشعب للقتال ضد مرتزقة داعش، حيث شاركت كتيبة كاملة من أبناء باشور “جنوبي كردستان” في قتال داعش في شنكال، واستشهد رفيقنا كينجو في تلك المعارك، بالإضافة إلى مشاركة العديد من الثوار من روجهلات “شرقي كردستان” وكذلك من تركيا، حيث استشهد مؤخراً الثوري التركي باراماز في المعارك مع داعش في كوباني. وقد انضم 4 مواطنين أمريكيين إلى وحدات حماية الشعب حتى الآن.

باختصار أقول، داعش تعمل على خلق الحرب الأهلية بين المكونات، بينما وحدات حماية الشعب تمثل أخوة جميع الشعوب والمكونات والأديان”.

’لو كانت وحدات حماية الشعب تتبع حزباً معيناً لما تمكنت من بناء كل هذه القوة‘

وأكد حمو أيضاً إن وحدات حماية الشعب لا تتبع لأي حزب معين “اعتبار وحدات حماية الشعب قوة عسكرية لحماية مكون معين موقف خاطئ، وكذلك اعتباره تابعاً لحزب معين خاطئ أيضاً، فنحن نقف على مسافة واحدة مع جميع الأحزاب، ولا فرق عندنا بين الأحزاب، فأعضاء وحدات حماية الشعب ينتمون إلى جميع الأحزاب، وخاصة الشباب العرب، السريان والآشوريون الذين ينتمون إلى مكونات وتيارات سياسية مختلفة.

وحدات حماية الشعب تتبع وزارة الدفاع في مقاطعات روج آفا، فلو كانت وحدات حماية الشعب تتبع حزباً معيناً لما تمكنت من بناء كل هذه القوة.

وحدات حماية الشعب هي قوة حماية الكرد، العرب، السريان، الآشوريين، التركمان والشيشان، وهي قوة حماية الثورة الديمقراطية في سوريا وتقاتل جنباً إلى جنب مع الجيش السوري الحر، كما أننا نتواصل مع جميع الأحزاب”.

’مقاومة كوباني انتصرت بدماء 100 شهيد‘

وقال حمو في نهاية حديثه “لقد استطاعت قواتنا وعلى مدى شهر كامل التصدي لهجمات مرتزقة داعش على كوباني، وأفشلنا جميع الرهانات على سقوط المدينة. طبعاً كل ذلك حدث بفضل التضحية والمقاومة البطولية التي أبداها حوالي 100 شهيد من خيرة مقاتلينا، وبفضل الشعار الذي أطلقه رفيقنا الشهيد ديار باكوك حين قال “لن نترك خنادقنا حتى آخر طلقة”، ورفاقنا إيريش وزوزان الذين قالوا “ترك الخنادق خيانة” وبفضل الروح المعنوية العالية لرفاقنا الشهداء من أمثال الرفيق كندال، والروح الفدائية لرفيقتنا الشهيدة آرين التي حولت جسدها إلى كتلة نار ضد مرتزقة داعش.

إننا نقدر ونثمن جميع الدعم والمساندة التي أبداها شعبنا في كردستان والعالم، ونناشد جميع شعوب روج آفا ومكوناتها بالانضمام إلى صفوف وحدات حماية الشعب والمشاركة في المقاومة.

hawarnews

متابعة: لربما خانت الذاكرة أنور قادر العضو البرلماني عن حركة التغيير و أعتقد بأنهم لا يزالون يتمتعون بحرية الكلام و التعبير عن الرأي و أن يوسف محمد رئيس البرلمان عن حركتة لا يزال تغييري التوجه و يؤمن بالديمقراطية و أن هناك فرق في أدارة حزب البارزاني للبرلمان عن حركته. أنور قادر في جلسة اليوم الخامس عشر من شهر أكتوبر و الخاصة بمناقشة ما يجري في كوباني و أحتمال تقديم الدعم الى كوباني و الكوبانيين حاول التحدث بعض الشئ عن حزب البارزاني و ما قام به هذا الحزب ضد الكورد و ضد الحركات الكوردية و حاول أسترجاع الذاكرة قليلا و أتهم حزب البارزاني بالخيانة و قتل الكورد، و لكن رئيس البرلمان و الذي هو أيضا تابع لحركة التغيير لم يدعة تكملة حديثة بحجة وحدة الصف. و مع أن رئيس البرلمان منع أنور قادر من الحديث ألا أن صقور حزب البارزاني لم يدعوا المسألة تمر بسلام و هاجموا أنور قادر على حديثة وأتهمت أمينة زكري عن حزب البارزاني أنور قادر بأن لدينة عقدة نفسية أي أنه مريض نفسيا في مقابلة مع قناة رووداو. و بهذة المواجه الغير متكافئة بين أنور قادر الوحيد و بين ثعالب حركتة في البرلمان و صقور حزب البارزاني قام رئيس البرلمان بتأجيل جلسة البرلمان لمدة 15 دقيقة. و بعد عودة البرلمانيين أعتذر رئيس كتلة التغيير لكتلة حزب البارزاني و تم حذف جميع اقوال أنور قادر من جلسة البرلمان و كاد الامر يمر بهذة الطريقة و لكن أحد أعضاء حركة التغيير من الذين لا تزال دمائة تغييرية بعض الشئ طلب من رئيس البرلمان أن يطلب من أمينة زكري أن تعتذر عن أتهامها لانور قادر بالمريض نفسيا. أمينة زكري أعتذرت ولكن ليس لانور قادر بل لكتلة حركة التغيير و قالت( أن كانت كلماتي قد جرحت كتلة التغيير).

الذي يحصل في البرلمان هو ليس البحث في تقديم دعم لكوباني بل هي محاولة لفرض أملاءات على الكتل الكوردستانية و تتضمن هذة الاملاءات بما يلي:

ربط أتفاقية اربيل السابقة بين مجلسي غربي كوردستان التابع أحدهما لحلفاء البارزاني و الاخر لحزب الاتحاد الديمقراطي بأي مساعدة لكوباني.

فرض المناصفة على غربي كوردستان على طريقة ( فيفيت فيفتي) بين حزبي البارزاني و الطالباني.

ربط دعم كوباني بموافقة حزب الاتحاد الديمقراطي بأعطاء نصف الحكم الى أحزاب غربي كوردستان الموالية لحزب البارزاني.

في حين حزب الطالباني و حركة التغيير يحاولان أخذ أعتراف من البرلمانيين للاعتراف بأدارة غربي كوردستان الذاتية و لكن حزب البارزاني واقف لهم بالمرصاد فأما مشاركة الاحزاب الكارتونية في حكم غربي كوردستان و أنهاء العداء لتركيا و التعامل مع تركيا و قبول الجيش التركي في غربي كوردستان أو لا مساعدات و لا دعم لغربي كوردستان.

فأذا وافق صالح مسلم على شروط حزب البارزاني فهو قائد ثوري و طني و أن رفضها فهو عميل للاسد و النظام السوري و هو أرهابي . و الذي يتابع قناة روودوا و أعلام حزب البارزاني سيرى أن هذة القنوات تنتظر نتئائج أجتماعات دهوك كي يبدأوا بحملتهم و التي هي: أما تعظيم البارزاني لانه نجح في ارضاء صالح مسلم على التقرب من تركيا أو الهجوم على حزب الاتحاد الديمقراطي في حالة رفضهم الرضوخ الى شروط حزب البارزاني.

و في كل الاحوال فأن برلمان الاقليم ينتظر نتائج أجتماع البارزاني مع مسلم و بعدها سيقوم بأصدار قرار بشأن مساعدة كوباني من عدمها.

 

متابعة: نشر موقع ويكيليكس الشهير بعض أعترافات رئيس الوزراء التركي أحمد دواود أوغلو قبل اربعة سنوات و التي كان عندها وزيرا لخارجية تركيا.

حسب ويكيليكس فأ ن تركيا ابلغت أمريكا بأنها مستعدة للتعاون و مساعدة البارزاني في حالة تعاونه مع تركيا ضد حزب العمال الكوردستاني. و حسب نفس المصدر فأن داود أوغلوا قد صرح بأنهم راضون من البارزاني الذي حسب قولة تعاون مع تركيا ضد حزب العمال الكوردستاني و أن هذا التعاون حصل حسب أجتماع بين الطرفين في شهر تشرين الاول 2010 في أربيل. و في اخر تصريح لاوغلو نشرته ويكيليكس قال بأن أقليم كوردستان قد لا يقاتل حزب العمال و لكن الضغوط الامريكية و التخويف الامريكي سيجعل البارزاني لا يدعم حزب العمال.

المصدر:

http://www.milletpress.com/kurdistan/post_detail.php?id=4858

صوت كوردستان: جرى يوم أمس لقاء بين رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني و بين الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم في مدينة دهوك. و حسب خبر نشرة موقع تابع لحزب الطالباني فأن مسلم أقترح على البارزاني تسليم الدواعش الاسرى الذين بحوزة قوات حماية الشعب في غربي كوردستان الى حكومة أقليم كوردستان كي يقوموا بتبديلهم مع أسرى البيشمركة و الايزديات اللاتي تم أسرهم من قبل داعش في مناطق سنجار.

و حول المقترح لم تصدر أية معلومات من حكومة الاقليم و لكن المصدر نوه الى أن البارزاني شكر صالح مسلم لهذة المبادرة.

يذكر أن عددا كبيرا من الدواعش هم أسرى لدى وحدات حماية الشعب التي قامت قبل يومين بعرض صورة حوالي 30 أسيرا داعشيا بينهم بعض المسؤولين الذين تتمنى داعش أطلاق سراحهم.

مصدر الخبر:

http://www.pukonline.net/%D9%87%DB%95%D9%88%D8%A7%DA%B5%DB%95%DA%A9%D8%A7%D9%86/%DA%A9%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86/%D8%B3%D8%A7%DA%B5%D8%AD-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%84%DB%8C%D9%85-%D9%BE%DB%8E%D8%B4%D9%86%DB%8C%D8%A7%D8%B1%DB%8E%D9%83-%D8%A8%DB%86-%D8%A6%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AF-%DA%A9%D8%B1%D8%AF%D9%86%DB%8C-%D9%BE/

 

فجر جهاز الامن الروسي FSB قنبلة اعلامية من العيار الثقيل، اتهمت خلالها السعودية وتركيا والاردن والبعث المنحل والمجرم الهارب من العدالة طارق الهاشمي وشخصيات كردية بارزة بتمويل تنظيم داعش الارهابي في العراق، بالاستناد على معلومات موثقة ووثائق وصور جوية وتسجيلات صوتية وأفلام مسجلة ومعطيات من أجهزة GPS وكذلك تحليل التحرك...ات الميدانية بواسطة GIS.
​وقدمت إدارة مكافحة الارهاب في جهاز الامن الروسي
FSB تقريراً مفصلاً عن جماعة داعش الارهابية وطريقة حصولها على الدعم الى الحكومة العراقية، كاشفة الطرق التي تتلقى من خلالها داعش الدعم من مصادر مختلفة، مستندة الى معلومات موثقة ووثائق وصور جوية وتسجيلات صوتية وأفلام مسجلة ومعطيات من أجهزة GPS وكذلك تحليل التحركات الميدانية بواسطة GIS .
​ وأوضح التقرير أن “إحدى الطرق التي يتلقى من خلالها داعش الدعم المالي هو المساعدات النقدية التي يعتمدها ملك المملكة العربية السعودية. حيث توضع هذه الاموال في حساب شركة تجارية تابعة لطارق الهاشمي في بنك في لندن تحت عنوان شريك تجاري (ورد في التقرير اسم البنك وصورة من حساب الشركة في البنك)، بعدها يقوم طارق الهاشمي بنقل تلك الاموال من خلال أقساط متعددة الى حساب لعزة الدوري في أحد بنوك إقليم كردستان (ورد في التقرير إسم البنك وأسماء الموظفين الضالعين في عمليات التحويل) والذي يقوم بدوره بنقلها الى قادة داعش من خلال أقساط متعددة أيضاً”.
​كما يذكر التقرير أن “عدداً من المشايخ الوهابية المتطرفة في المملكة اقترحوا مؤخراً على الملك السعودي أن يتم تخصيص جزء من عائدات حج هذا الموسم لدعم داعش ولعوائل قتلاهم رغبة في المشاركة في ثواب ما يسميه التقرير جهادهم، “
حتى تحل الرحمة والبركة في أرض المملكة”.
​ الطريق الآخر هو كما أفاد التقرير أن “المساعدات المالية الغربية التي تأتي من الولايات المتحدة والدول الغربية كمساعدات لحكومة مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان والذي يقوم بدوره بتقديمها لداعش تحت عنوان تكلفة النفط الذي تبيعه داعش!، كما أن قوات البيشمركة المقربة من حزب بارتي أحد الاحزاب الرئيسية في الاقليم تتولى مهمة تأمين المحروقات والمواد الغذائية والمستلزمات اليومية والمعدات اللوجيستية لجماعة داعش حيث تصرف بعض المبالغ التي يتسلمها بارزاني من الدول الغربية على هذه الامور”.
​كما جاء في التقرير أن “جزءاً من السلاح الذي تحصل عليه جماعة داعش يأتي من المناطق التي تسيطر عليها داعش في سوريا والبعض الآخر تم الاستيلاء عليه من مخازن الاسلحة التي كانت في محافظة الموصل، كما تم توفير بعض المعدات والاجهزة المتطورة بتنسيق مع تركيا”.
​وأشار التقرير إلى أن “تركيا قامت بالتنسيق مع الدول الغربية وبالاستفادة من الاموال الغربية بشراء 200 سيارة بك آب تويوتا يابانية وتم تجهيزها بمعدات حربية وأجهزة اتصالات، ثم تسليمها لجماعة داعش”.
​كما يقول التقرير أنه “أُسدي الى تركيا مهمة القيام بدراسة لقدرة داعش العسكرية والعمل على ايجاد توازن في القوة بين الجماعة والجيش العراقي، وتقوم تركيا بتوفير قطع الغيار والذخيرة للمعدات العسكرية الثقيلة والمتوسطة التي غنمها داعش من الجيشين العراقي والسوري. الحقت في التقرير مجموعة من الصور الجوية المتعلقة بذلك”. كما يقول التقرير.
​كما قامت تركيا مؤخراً بحسب التقرير بـ”إعطاء تراخيص لجمع التبرعات النقدية و غير النقدية لصالح داعش وذلك لخلق شعبية لجماعة داعش بين المواطنين الاتراك.
​وجاء في التقرير أيضاً أن “الحكومة الاردنية تتولى مسؤولية تدريب عناصر داعش المقاتلة وكذلك تدريب العناصر الاستخباراتية وتزويد داعش بمعلومات عن تسليح الجيش العراقي وبناه التحتية ونقاط القوة والضعف فيه”. حيث أورد التقرير مجموعة من الوثائق السرية التي تثبت ذلك وسلمت للحكومة العراقية.
​وعلق محلل الشؤون السياسية في / الصياد / ، ان ” جهاز الامن الروسي
FSB، يعد من اقوى الاجهزة الاستخباراتية في العالم، وعندما يعلن مثل هكذا معلومات فانها لم تأت من فراغ او تحقيقا لرغبة او حالة سياسية تعيشها روسيا، اذ كان يمكن لهذا الجهاز الروسي ان يسكت عن هذه المعلومات “.
​ واضاف ” الا ان هذه المعلومات فضحت الكثير من الدول والادارات المذكورة في التقرير المتعاونة مع داعش الارهابي، وبنفس الوقت اكدت الاتهامات العراقية لهذه الدول والتي كانت يجابهها البعض بالتكذيب والاستنكار ووضعها على خط الازمات السياسية “.
​وتابع، ان ”روسيا اليوم بتقريرها هذا وضعت العالم في زاوية ضيقة، وامام موقف بان تسلك مسلك من مسلكين، اما المضي قدما بدعم داعش علنا، او مجابهته بكل ما تملك من اجل القضاء عليه، واذا كانت هذه الدول اختارت مواجهة هذا التنظيم التكفيري، فعليها اولا الكف عن مجاملة ومساندة الدول الداعمة للارهاب لاسيما الدولة الاكبر السعودية التي تخصص جزء كبير من ميزانيتها لدعم هذا التنظيم التكفيري “.
​وعدّ المحلل، ان ”روسيا تثبت يوما بعد يوم حسن تقديرها وقراءتها للامور في الشرق الاوسط وعدم مجاملتها، فضلا عن حسن نيتها في التعامل مع الدول (المنكوبة) من اللارهاب وصدقها بمساعدتها وفتح باب الدعم لها“.
​وافاد ”كما ان نشر مثل هكذا تقرير على وسائل الاعلام من دولة كبيرة دخلت (توا) على خط موازين القوى العالمية، يحمل رسائل كثيرة لغريمتها امريكا، بانها موجودة بقوة وانها قادرة على مواجهة كل المخططات في المنطقة التي تحاول تضعيف واسقاط دول لها باع تاريخي وحضاري في المنطقة مثل العراق “.
​واضاف، ان ”هذا التقرير لا يخلو من رسائل الى العراق، بان روسيا تتابع الوضع عن كثب وانها دائمة التعاطف والتضامن معه في مواجهة الارهاب، وهذا الامر يستدعي من العراق بان يأخذ البوادر الروسية بنظرالاعتبار وان لا يتجاهلها
.

الأربعاء, 15 تشرين1/أكتوير 2014 12:34

البرلمان العراقي يساند مقاومة كوباني

أكد نوزت رسول النائب في البرلماني العراقي أنهم يسعون الآن لجمع مزيد من أصوات النواب من أجل الدعوة إلى تقديم الدعم والمساعدة لمقاومة كوباني.

وقال نوزت رسول النائب في البرلمان العراقي عن الاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح لوكالة روج نيوز إن عدداً من نواب البرلمان العراقي يعملون الآن من أجل جمع مزيد من الأصوات والطلب من البرلمان تقديم الدعم والمساعدة لكوباني.

وأكد رسول إنهم يسعون لعقد اجتماع للبرلمان من أجل مساندة كوباني، وتابع رسول "نسعى من أجل أطلاق نداء من العراق إلى الرأي العام العالمي بتقديم الدعم الإنساني والعسكري لكوباني".

firatnews

متابعة: لم تعد تجارة بعض المسؤولين الكبار في أقليم كوردستان مع داعش يخفى على أحد و خاصة بعد اقدام حكومة أقليم كوردستان بتشكيل لجنة للتحقيق في عمليات شراء النفط الخام من داعش من قبل مسؤولين في البيشمركة و غيرهم و تزويد داعش بما يحتاجونه في حربهم.

فحسب خبر نشرته صحيفة لفين برس فأن بعض المسؤولين الكبار في البيشمركة قاموا بتبادل 2000 سيارة ذات الدفع الرباعي التي تستخدمها داعش في الحرب و حمل الدوشكات مقابل 6 ناقلات نفط حصلوا عليها من داعش و قبل أيام العيد الحالي. عملية التسليم و الاستلام حصلت في منطقة داقوق و سلمان باك و تم حجز ثلاثة من افراد البيشمركة عن الحادث و لكن تم الافراج عن هؤلاء بتلفون واحد من أحد المسؤولين.

الى الان تم حجز بعض المسؤولين الصغار الاقليم و لا يزال الكبار طلقاء من حزبي البارزاني و الطالباني.

هذة القضية وصلت الى وسائل الاعلام و الى قيادة اقليم كوردستان بعد ارسال أحد قادة حركة التغيير لرسالة الى البارزاني شرح فيها تفاصيل بعض عمليات التبادل التجاري بين داعش و مسؤولين في الاقليم.

مصدر الخبر:

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=11814&Jor=1

 

 

يرى الكثير من الباحثين, أن عملية التغيير التي حصلت في العراق بعد عام 2003, تمثل منعطفا مهما في تأريخ العراق وتأريخ الدين الإسلامي؛ فالمعهود على صعيد الفكر والسلطة والمجتمع, أن العراق وعلى مدى أكثر من 1350 عام, كان يمثل جزئا من تركيبة بنيوية أساسها مذهبي طائفي, ونتاجها وعي مجتمعي عربي وإسلامي, قائم على مفهوم أن الحكم والسلطة في هذا البلد, هو الذي يمثل المذهب أو الطائفة السنية.

الإنحراف الكبير الذي شكله سقوط الطاغية صدام حسين, إنما يمثل في حقيقته فرط عقد لسلسلة طويلة ممتدة عبر التأريخ, مكونة من ظلم وإستبداد حكام طغاة تعاقبوا على ظلم الشعب العراقي عموما, والمسلمين من أبناء المذهب الشيعي خصوصا, إبتدأت الحلقات الأولى لهذه السلسلة, من تحويل الخلافة الى ملك عضوض على يد معاوية ابن أبي سفيان, وإستمرت في امتدادها التأريخي في حكم طغاة الدولة الأموية, والعباسية, والولاة المماليك, والعثمانيين, ودهاقنة الإستعمار وممثليهم, حتى إنقطع بعد أن وصل ذروته على يد صدام حسين.

التغيير الذي حصل بعد عام 2003, أفرز في شكلانيته السياسية, تنوعا كان في ظاهره تفرق وتشرذم, ولكن الناظر الى حقيقة الموضوع, سيجد أن هناك توحدا بدأ يطفو الى السطح من خلال هذا التفرق, فكان تأسيس التحالف الوطني العراقي الشيعي, البادرة الأولى لطرح مفهوم الوحدة في العمل والفعل السياسي العراقي, وكان يمثل التجربة الأولى التي كانت تمثل في ملبسها, أثوابا مذهبية لطائفة معينة, إلا أنها كانت تمثل في ممارستها الواقعية إندماجا حياًّ, لصهر المختلف السياسي, وإرجاع البوصلة السلطوية في بناء الدولة العراقية, نحو مفهومها الوطني الجامع للمختلفين.

التحالف الوطني العراقي, لم يتعامل يوما أو يصرح أو يفكر أو يصدر, أي لون من ألوان التعاطي الطائفي المنحصر في زاوية التعاطف المذهبي, بل كان وبكل ما نتج عنه, يدعو إلى نبذ سياسات التهميش والإقصاء والإبعاد, بل وحاول جاهدا في كثير من إصداراته السلوكية, أن ينتج علاجات فعالة تقاوم التسمم الطائفي, الذي حاولت بعض الأطراف السياسية العراقية والإقليمية والدولية, حقن العملية السياسية به.

إن النجاح المأمول في الممارسة السياسية للتحالف الوطني, قائمة على أساس مهم, إضافة الى ما سبق, وهو إمكانية تعاطي منهج التحالف الوطني ومنظومته الفكرية, مع مفهوم الدولة المدنية (الغير طائفية), والتي تكون متميزة بتوليفة عميقة تجمع فيها بين نقيضين (الدين, والسلطة), بحيث يكون نتاج النقيضين بعيدا عن مفهوم إستحواذ الدين على السلطة (الدولة الدينية), وبعيدا عن عزل الدين عن السلطة (الدولة اللادينية).

لايمكن لأي قوة أو دولة, أن تخلق من تركيبة المجتمع العراقي مسخا طائفيا, يقدس قادة طائفيين, يعيدونه نحو الحلقات التأريخية الأولى من مسلسل القتل المذهبي, لأن ما يحتاجه العراق في الوقت الراهن, هو إعادة بناء وتموضع في سلسلة البناء المجتمعي والوظيفي, والعلمي, والسياسي المعاصر, ببعده الدولي, والداخلي؛ لذا فالتحالف الوطني, الذي عُرف عنه خلال 11 عاما السابقة, مواقفه التوحيدية والعقلانية, إضافة الى تمكنه دستوريا من التحرك السياسي, كونه الكتلة الأكبر برلمانيا, فهو الوحيد القادر على إعادة ما فرط من عقد القرناء السياسيين, والتوجه نحو بناء دولة قوية, تملك كتلتها الكبرى حسا وطنيا إحتوائيا واضحا.

*ماجستير فكر سياسي أمريكي معاصر- باحث مهتم بالآديولوجيات السياسية المعاصر.


xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفاد مراسلنا خبر24.نت من مدينة كوباني بأن الاشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة الكوردية وبين تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الارهابي ما زالت مستمرة في الجبهات الثلاثة بعد أن حاولت داعش السيطرة على المزيد من أحياء المدينة وتصدت لهم القوات الكوردية وأجبرتهم على التراجع مما أدى الى مقتل وجرح العديد من المرتزقة, هذا وبين الحين والاخر هناك سماع أصوات طلقات القناصات بين الطرفين ولم تتوقف حتى اعداد هذا الخبر, أما في السياق نفسه قامت طيران التحالف الدولي بشن 7 ضربات على الأقل منتصف ليل أمس حتى ساعات فجراليوم على مراكز وتجمع عناصر داعش في المدينة وريفها أسفرحسب المعلومات الأولية عن خسائر كبيرة بين صفوف داعش.

كما أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنه دارت اشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” في شارع التلل الواقع في شمال غرب المربع الحكومي الأمني، بمدينة عين العرب “كوباني”، فيما تشهد المدينة منذ صباح اليوم، هدوءاً حذراً، يتخلله بعض طلقات القناصة، كما نفذت طائرات التحالف العربي – الدولي 6 ضربات على الأقل ليل أمس وفجر اليوم، استهدفت اثنتان منها محيط سوق الهال، واثنتان أخريتان استهدفتا منطقة المسجد الكبير في غرب المربع الحكومي الأمني، فيما استهدفت إحداهن محيط مبنى الأسايش في المربع الحكومي الأمني، والضربة الأخيرة استهدفت محيط المركز الثقافي الجديد في مدينة عين العرب “كوباني”، كذلك نفذت طائرات التحالف ضربتين استهدفتا محيط قريتي علبلور وسوسيان بالريف الغربي لمدينة عين العرب “كوباني”، كما سقطت قذيفتا هاون على الأقل، أطلقهما تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في وسط المدينة، في حين تشهد سماء المنطقة منذ صباح اليوم تحليقاً لطيران التحالف العربي – الدولي.

دهوك-KDP.info- اجتمع مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان مساء اليوم في دهوك، بوفد مشترك من المجلس الوطني الكوردي في غرب كوردستان وحركة المجتمع الديمقراطي،حيث ضم وفد المجلس الوطني الكوردي رؤساء الاحزاب المنضوية في المجلس، الى جانب قيادة حركة المجتمع الديمقراطي.

وفي مستهل الاجتماع أكد الرئيس بارزاني ان الشعب الكوردي يمر بمرحلة حساسة يتطلب من الجميع العمل اكثر من اجل وحدة الصف، لان التهديدات تشمل كافة ابناء الشعب الكوردي وليس طرفا واحدا او منطقة محددة.
و وصف الرئيس بارزاني مساندة المجتمع الدولي للشعب الكوردي بالخطوة المهمة والفرصة الذهبية، وقال: “الكورد هم القوة الوحيدة في العالم التي تواجه ارهابيي داعش الان ، هؤلاء الارهابيون تمكنوا من هزيمة جيش دولتين، لكنهم انهزموا فقط امام الشعب الكوردي، لذا من المهم ان نبين للعالم وحدة صفنا،وترك الخلافات جانبا،وندافع معا عن كرامة شعبنا وارضنا،وهذا واجب يقع على عاتقنا جميعا”.
وفي جانب آخر من الاجتماع دعا الرئيس بارزاني كافة الاطراف الكوردية في غرب كوردستان الى ضرورة حل مشاكلهم بجدية،وامتلاك نظرة استراتيجية لمستقبل شعبنا في غرب كوردستان، مؤكدا استعداد الاقليم لتقديم اي مساعدة لهم.
واكد الرئيس بارزاني ان الحرب ضد داعش حرب مصيرية لشعبنا،مبينا ان مقاومة كوباني في محل تقدير الجميع، واضاف”انتصار الكورد في اي مكان هو انتصار لنا جميعا”.
وعبر عن شكره لدور التحالف الدولي في الدفاع عن كوباني، مشددا، بالقول”اربيل وكوباني واحدة وليس هناك فرق بينهما،لذا قدمنا ما بوسعنا لكوباني،وما فعلناه من أجل حماية اربيل فعلناه ايضا لكوباني “.
واوضح الرئيس بارزاني ان محاولات اقليم كوردستان كانت من اجل جذب المجتمع الدولي لحماية كوباني،مبينا:ان “حماية كوباني تحتاج الى خطوات فعلية مستمرة،وزيادة تعاون المجتمع الدولي يحتاج الى توحيد جهودنا”.
وقدم خلال الاجتماع كل من سعود ملا و طاهر صفوك وشيخ آلي من المجلس الوطني الكوردي، وصالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي وممثل حركة المجتمع الديمقراطي كلمات، عبروا من خلالها عن شكرهم للرئيس بارزاني الذي و بالرغم من انشغاله في جبهات القتال، الا انه خصص وقتا للاجتماع مع الاطراف السياسية في غرب كوردستان،مؤكدين ان هذا يعبر عن اهتمام الرئيس بارزاني بغرب كوردستان و تقديمه المساعدة لهم، الى جانب مواقف سيادته في تأييد ابناء شعبنا في غرب كوردستان.
واكد الجانبان في ختام الاجتماع عن تأييدهما لاراء الرئيس بارزاني، وعبر عن استعدادهما لتوحيد الصف الكوردي في غرب كوردستان.


xeber24.net-آزاد بافى رودي
وجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند نداءً لكل الدول المعنية وخاصة تلك الدول الغير مشاركة بتقديم الدعم في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الارهابي, هذا وقد شدد الرئيس الفرنسي على ضرورة أن تفتح تركيا حدودها للسماح بمساعدة المقاتلين الكورد في الدفاع عن مدينة كوباني، أمام هجوم تنظيم “داعش”.

حسب أ ف ب ووكالات وبوك ميديا: طالب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند تركيا بفتح حدودها لدعم كوباني.

وشدد الرئيس الفرنسي، على الضرورة القصوى لأن تفتح تركيا حدودها للسماح بمساعدة المقاتلين الكرد في الدفاع عن كوباني، أمام هجوم تنظيم “داعش”.

وقال هولاند أنه من الضرورة القصوى أن تفتح تركيا حدودها للسماح بمساعدة المدافعين عن كوباني وتابع: “حاليا هناك شهيدة، هي مدينة كوباني التي قد تسقط في أي لحظة بين أيدي الإرهابيين”. وأضاف “كلنا متضامنون مع الذين يقاتلون الإرهاب، أفكر بما يجري اليوم في كوباني، المدينة الشهيدة، المدينة الرمز”..

كما وجه نداءً لكل الدول المعنية بما فيها تلك غير المشاركة في التحالف الدولي، بتقديم الدعم للذين يحاربون تقدم داعش ” الدعم الذي ينتظرونه منا، أي ببساطة وسائل الدفاع عن النفس بوجه الإرهاب”.

وتأتي تصريحات هولاند قبيل اجتماع مزمع بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وعدد من قادة عسكريين لدول يضمها التحالف الدولي الذي تشكل أخيرا لمحاربة “داعش” في العراق وسوريا.

الأربعاء, 15 تشرين1/أكتوير 2014 11:12

شينوار ابراهيم - جعبة الغرباء

جعبة الغرباء

.................
سابحث عن ذكرياتي
بين انقاض ليلة
اعتقلت بصوت الخريف
أسأل
نغمات غيمة..
عن لون الشمس
في جعبة الغرباء
أتسول
على ارصفة
تتحدث عن ماض..
رجوع رجال
اخذتهم
ثلوج سيبيريا....
في رحلة الموت...
يطرقون ابوابا نائمة
في دفاتر
*فلفكانك بورشرت
(( في الخارج أمام الباب ))
خلف ابواب مغلقة
حتى (فلذات الاكباد)
لم يتذكروا
ملامح رحيلهم
كم اشبهكم
ايها المفقودون
في اوطانكم
حتى هامبورغ
تجاهلت عودتكم...
اين اين....
انتم ماضون
الى نهر الإلبه
بلا عودة ؟؟؟
اردت ان احضن
احجار رصيف
احدثه
عن رحلتي من وطن
بلا عنوان
عن خوفي
فقد تجاهلوا
حتى هويتي

شينوار ابراهيم

..............................

...........................
فلفكانك بورشرت* ( 1921 - 1947 )
قاص ومسرحي الماني


الحكومة العراقية تنفي تقارير عن اقترابه من مطار بغداد


بغداد: حمزة مصطفى
بينما نفت الحكومة العراقية وعلى لسان مسؤوليها الأمنيين ما أشيع عن اقتراب تنظيم داعش من مطار بغداد خاصة بعد التصريحات المثيرة للجدل لرئيس الأركان الأميركي مارتن ديمبسي بشأن إنقاذ طائرات الأباتشي الأميركية مطار بغداد من السقوط بيد التنظيم، فإن مصادر رسمية وعشائرية أكدت أن التنظيم المتطرف يحاصر منذ أول من أمس ناحية البغدادي في محافظة الأنبار (240 كلم غرب بغداد) حيث قاعدة «عين الأسد» الجوية المهمة.

وقال مدير ناحية البغدادي، ناجي عراك، في تصريح صحافي أمس إن «عناصر تنظيم داعش الإرهابي تطوق ناحية البغدادي من جميع الاتجاهات، وفرضت عليها حصارا خانقا»، مبينا أن «التنظيم قطع جميع طرق الإمداد عن الناحية». وأضاف عراك أن «الخضراوات نفدت من جميع أسواق الناحية، إضافة إلى قلة وجود المواد الغذائية في المحلات التجارية»، لافتا إلى أن «أهالي القضاء بدأوا يعتمدون على ما هو مخزون لديهم من المواد الغذائية».

من جهته، أكد عضو مجلس عشائر الأنبار المنتفضة ضد تنظيم داعش فارس إبراهيم في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «المشكلة التي نواجهها اليوم هي التراجع غير المبرر للقوات الأمنية أمام تقدم (داعش)، علما بأن هذا التنظيم لم يضف أسلحة أو إمكانات جديدة إلى ما كان عليه الأمر». وأضاف إبراهيم أن «المعارك عندما بدأت مع هذا التنظيم قبل نحو 10 شهور عندما سيطر أول الأمر على مناطق في محافظة الأنبار، تمكنا من تحييده إلى حد كبير، بل ومطاردته، وذلك من خلال التنسيق بين العشائر والصحوات ومجالس الإنقاذ وبين القوات الأمنية، غير أن المشكلة هي أنه لا يوجد مسك للأرض من قبل القوات العسكرية، كما أن العشائر لم يجر تسليحها بشكل جيد حتى تتمكن من مسك الأرض». وأوضح إبراهيم أن «(داعش) أصبح اليوم هو صاحب المبادرة بينما نحن نتراجع، وبالتالي، فإن المطلوب اليوم حلول سريعة وعاجلة من أجل فك الحصار عن العديد من المناطق والمدن المحاصرة ومن أبرزها منطقة البونمر قرب حديثة والآن ناحية البغدادي»، محذرا من أن «سقوط البغدادي بيد (داعش) يعني تمكنه من السيطرة على واحدة من أهم القواعد العسكرية في المنطقة الغربية وهي قاعدة (عين الأسد) التي لا تبعد عن مركز الناحية سوى 10 كيلومترات». وطالب إبراهيم بـ«البدء بتسليح فوري للعشائر والقوات المسلحة أو السماح بالتدخل البري لأن سقوط الأنبار يهدد أمن العاصمة بغداد بصورة مباشرة»، مبينا أنه «إذا كان ما يجري الحديث عنه الآن بشأن اقتراب (داعش) من تخوم بغداد يدخل في إطار الشائعات، فإن سقوط الأنبار يجعل من هذه الشائعات حقيقة يصعب تجاوزها».

بدورها، فندت السلطات العراقية ما عدته «حرب إشاعات» قالت إنها تصور الأوضاع في مدينة بغداد كأنها على حافة الهاوية. وكان عدد من وسائل الإعلام تحدث أمس عن أن عناصر «داعش» اشتبكوا مع قوات الأمن العراقية قرب مطار بغداد الدولي، وأن الوضع الأمني في بغداد «متدهور جدا»، وأن القوات الأمنية قطعت الطرق الرابطة بين جانبي العاصمة الكرخ والرصافة، بينما نشرت القوات الأمنية المدرعات والمصفحات في شوارع العاصمة.

وفي السياق ذاته، كشف مسؤول أمني عراقي كبير في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، طالبا عدم الإشارة إلى اسمه أو هويته، عن أن «من المتوقع بدء عملية عسكرية كبرى في مناطق أطراف بغداد، وهي المناطق التي تلي ما يسمى (حزام بغداد) من أجل طرد عناصر تنظيم داعش والخلايا النائمة في تلك المناطق التي تتحين بالفعل الفرصة لاقتراب هذه العناصر لبدء عمليات تخريب». وأضاف المسؤول الأمني أن «القطعات العسكرية التي تحيط ببغداد وكذلك قوات الحشد الشعبي هي الآن مهيأة لساعة الصفر، بينما تمتع قسم من طواقهما بإجازات اعتيادية لأخذ قسط من الراحة قبل بدء المعركة التي نتوقع أن تكون فاصلة»، مبينا أنه «بعد تأمين مناطق حزام بغداد إلى حد مطمئن تماما، فإن الخطة الآن هي تأمين مناطق أطراف بغداد، وبالتالي نبعد خطر (داعش) تماما تمهيدا لبدء مطاردتهم في حواضنهم في مختلف المحافظات بعد أن يجري استكمال مستلزمات الحشد الدولي من معدات وطيران وأسلحة». وبالعودة إلى الوضع داخل بغداد، أكدت وزارة الداخلية أن العاصمة «آمنة مؤمنة بدرعها الحصين وبالقوات الأمنية، وهذه القوات تطارد وكل يوم عصابات (داعش) في حواضنها وأوكارها وتحقق النصر عليهم». من ناحية ثانية، قتل 15 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 20 آخرين في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حاجز تفتيش بمنطقة الكاظمية (شمال بغداد)، بحسب مصادر أمنية وأخرى طبية. وقال عقيد في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه بين السيارات المدنية الواقفة في طابور التفتيش بحاجز مدينة الكاظمية». وأضاف أن «التفجير أسفر عن مقتل 15 وإصابة 32 آخرين بجروح».

وورد أن بين القتلى أحمد الخفاجي, النائب في البرلمان عن كتلتة بدر .

مراقبون: اعتراف القرضاوي بأصول البغدادي «الإخوانية» يرسخ مفاهيم «مصادر العنف»

قالوا إن الجماعة «رحم التطرف».. و«أبوها الروحي» ورطها دون أن يدري

القرضاوي

القاهرة: «الشرق الأوسط»
رغم أن الشيخ يوسف القرضاوي كان يحاول النأي بجماعة الإخوان المسلمين عما يوجه لها من اتهامات بالضلوع في الإرهاب، فإن القرضاوي، الذي يعد الأب الروحي للجماعة، تسبب في توريط التنظيم في تأكيد ما ذهب إليه كثير من الخبراء والسياسيين من أن «الإخوان» هي منبع التطرف والإرهاب في المنطقة.

وقال القرضاوي، في مقطع مصور جرى بثه خلال الساعات الماضية على موقع «يوتيوب»، إن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي كان في سن الشباب من «الإخوان المسلمين»، لكنه كان يميل إلى القيادة، وأغراه «داعش» بالقيادة بعد خروجه من السجن.

ويرى مراقبون مختصون في شؤون الجماعات الإسلامية أن القرضاوي كان يحاول النأي بجماعته بعيدا عن اتهامها بالتواصل مع تنظيم داعش وغيره من الحركات المتطرفة، وذلك عبر التبرؤ من تصرفات التنظيم الإرهابي، إلا أنه أوقع الجماعة في ورطة أخرى، باعترافه أن البغدادي كان عضوا بالتنظيم في ما مضى. ويشير المراقبون في حديثهم لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «اعتراف القرضاوي ليس فيه جديد في حد ذاته، إذ إن فحواه يتفق تماما مع ما يؤكده كل الباحثين في شؤون الإرهاب والحركات الأصولية؛ إلا أن أهميته، وما فجر المفاجأة، تنبع من كونه أبرز اعتراف من أحد رؤوس الجماعة بأنهم منبع الإرهاب»، متابعين أن «فكر الجماعة هو البوابة الرئيسة التي ولجها كل من خاض في التطرف لاحقا، وقلما وجدنا أحد قادة الإرهاب ليس من خريجي عباءة (الإخوان)».

وبدوره، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، أمس، في بيان رسمي إن «اعتراف القرضاوي بأن أبو بكر البغدادي، زعيم ما يسمى (داعش)، كان من المنتمين لجماعة الإخوان، يؤكد ما ذكرناه مرارا من أن جماعة الإخوان هي الأب الروحي لكل تلك الجماعات المتطرفة، والمنبع الرئيس الذي خرجت منه تلك الجماعات الإرهابية».

وتأتي تلك التطورات في وقت شهدت فيه القاهرة أمس إقامة دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، تقضي باعتبار اتحاد علماء المسلمين، الذي يترأسه القرضاوي، تنظيما إرهابيا. وصرح الكاتب الصحافي محمود نفادي، مقيم الدعوى وكيل مؤسسي حزب «إحنا الشعب»، بأن عريضة الدعوى استندت إلى أن «اتحاد القرضاوي أحد أفرع جماعة الإخوان الإرهابية، والتشكيل الأخير له ضم الإرهابيين صفوت حجازي وصلاح سلطان، مما يؤكد أن هذا الاتحاد تنظيم إرهابي».

وقال نفادي، في تصريحات إعلامية، إنه «علاوة على ذلك، فإن بيانات هذا الاتحاد تحرض على الإرهاب وقتل رجال الجيش والشرطة، ورئيس الاتحاد القرضاوي نفسه متهم في عدة قضايا إرهابية وهارب خارج مصر واسمه موضوع على قوائم الترقب والوصول».

وعلى صعيد ذي صلة، أمر المستشار هشام بركات، النائب العام المصري، بإحالة السفير محمد رفاعة الطهطاوي، الرئيس السابق لديوان الرئاسة المصرية في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، ورفاعي أحمد رفاعي (محام)، إلى محكمة الجنايات، وذلك «لاستغلال الأول لسلطات منصبه بتعيين الثاني، وهو أحد العناصر الإرهابية المحكوم عليها في قضايا سابقة تضمنت ارتكابه لجرائم إرهابية بحق المواطنين والممتلكات في التسعينات». واعترف الطهطاوي، خلال تحقيقات النيابة العامة، بصلته برفاعي. وأمر النائب العام بحبسهما احتياطيا على ذمة القضية، وإحالتهما إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

وكشفت التحقيقات أن رفاعي «من العناصر الإرهابية الخطرة»، إذ سبق اتهامه في القضية رقم 863 لسنة 1995 جنايات القاهرة، والمعروفة إعلاميا بقضية حرق «نوادي الفيديو»، وأنه عوقب بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاما ونفذ العقوبة بالفعل في القضية المذكورة، عن اتهامات تتعلق بارتكابه لجرائم الانضمام إلى جماعة إرهابية، والحريق العمد، وإتلاف السيارات وحيازة سلاح ناري وذخائر وأسلحة بيضاء، والتعدي على أحد المواطنين باستخدام سكين، وحيازة مطبوعات تتضمن ترويجا لأغراض جماعة إرهابية.

وتبين من التحقيقات أن الطهطاوي استغل منصبه كرئيس للديوان الرئاسي، وأصدر تعليماته بتعيين المتهم الثاني بمؤسسة الرئاسة كـ«خبير وطني بالإدارة المركزية للعلاقات العامة برئاسة الجمهورية»، دون إجراء التحريات اللازمة لشغل تلك الوظيفة المهمة، وذلك بالمخالفة لأحكام للقواعد المتبعة في ذلك.

ويعلق مراقبون على تلك الواقعة بأنه «إذا ما كانت الجماعة دائما هي البوتقة التي أفرزت العديد من عناصر الإرهاب في المنطقة، فليس بغريب أن تستعين بعناصر إرهابية للتعاون معها، خاصة وقت سيطرتها على الحكم في مصر».


تركيا ترحِّل 82 لاجئا.. وتضارب حول مساعدات عراقية أرسلت إلى المدينة

كرديان يعاينان عبر الحدود عمود الدخان المتصاعد في سماء كوباني بعد غارة جوية من قبل طائرات التحالف على موقع لـ«داعش» أمس (أ.ف.ب)

بيروت: كارولين عاكوم
نجحت وحدات حماية الشعب الكردية في إعادة السيطرة على منطقة تل شعير، في غرب مدينة كوباني (عين العرب) السورية قرب الحدود التركية، التي كان تنظيم «داعش» استولى عليها قبل أسبوع. وجاء ذلك على وقع غارات التحالف الدولي ضد الإرهاب التي استهدفت مواقع التنظيم في المنطقة، مع احتدام الاشتباكات بين الأكراد و«داعش» على مختلف الجبهات، ووصلت أمس إلى وسط المدينة.

وقال الجيش الأميركي، أمس، إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة نفذت 21 ضربة جوية قرب كوباني في سوريا خلال اليومين الماضيين لإبطاء تقدم مقاتلي «داعش»، لكنه حذر من أن الوضع ما زال غير مستقر على الأرض. وأوضح بان ثمة مؤشرات على أن الضربات الجوية أبطأت تقدم التنظيم في المدينة. لكنه حذر من أن مقاتلي التنظيم يحاولون كسب أراضٍ، وأن المقاتلين الأكراد «يواصلون الصمود».

كما قالت القيادة المركزية الأميركي، إن ضربة أصابت مصفاة لتكرير النفط قرب دير الزور، وإن ضربات أخرى دمرت منطقتي تجمع لمقاتلي التنظيم المتشدد ودمرت أو ألحقت أضرارا بمبانٍ تابعة له.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ طائرات التحالف نفذت 5 ضربات على مناطق كوباني ومحيطها، حيث استهدفت 3 ضربات منها تمركزات وتجمعات التنظيم في حي كاني عَرَبَان ومحيط المركز الثقافي وشرق المربع الحكومي الأمني. بينما استهدفت ضربتان أخريان مناطق في قرية ترمك بجنوب كوباني. ولفت المرصد إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلي التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردي في الجهة الجنوبية وفي القسم الشرقي للمدينة وفي الريف الغربي في محاولة من الوحدات التقدم نحو منطقة الإذاعة.

وذكر مكتب أخبار سوريا، أن طائرات التحالف الدولي كثّفت غارتها منذ ليل أمس وحتى الصباح على المدينة، حيث شنَّت أكثر من 10 غارات، مستهدفةً مزرعة داود جنوبها، ومنطقة مكتلة شرقها، بالإضافة إلى أنها استهدفت منقطة بقرب بلدة تل شعير، غرب كوباني، مشيرا إلى أنّها أدّت إلى مقتل 5 عناصر من التنظيم وتدمير مدفعٍ ميداني له.

وأوضح نائب وزير الخارجية في كوباني إدريس نعسان لـ«الشرق الأوسط»، أن ضربات التحالف «ساهمت في إضعاف القوّة الهجومية للتنظيم وتمكّنت وحدات الحماية من استعادة المبادرة، وردّت بعمليات نوعية أدّت إلى سيطرته على قرية تل شعير في غرب المدينة، حيث أزيح علم التنظيم واستبدل بعلم وحدات حماية الشعب».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، ذكر أنّ راية «داعش» أزيلت من على تلة بمحاذاة حي كاني عَرَبَان على أطراف كوباني، مشيرا إلى أنّه لم يعرف إذا كان عناصر «داعش» قد أزالوها تحسبًا لضربات التحالف أم أن مقاتلي وحدات الحماية تمكنوا من تنفيذ عملية نوعية في المنطقة.

وفيما أشار نعسان إلى أن حدّة الاشتباكات تراجعت قليلا، أمس، لفت إلى أن أول من أمس كان يوما صعبا، إذ عمد التنظيم إلى إرسال 9 سيارات وشاحنات مفخّخة لتفجيرها في المدينة، لكن نجحت وحدات الحماية في استهدافها عن بعد باستثناء واحدة انفجرت في عمق كوباني على مقربة من المستشفى الرئيس.

غير أن فايزة عبدي، عضو مجلس بلدية كوباني، التي لجأت إلى تركيا قالت لوكالة الصحافة الفرنسية، إن تنظيم «داعش»: «بات يطوق المدينة من 3 جهات».

ويشتبك مدافعون أكراد عن المدينة في معارك شوارع عنيفة مع مقاتلي «داعش» الذين يتقدمون باتجاه البلدة من 3 جبهات مما تسبب في فرار 200 ألف شخص على الأقل عبر الحدود.

ويحاصر مقاتلو التنظيم البلدة منذ 4 أسابيع تقريبا وشقوا طريقهم في الأيام القليلة الماضية ليسيطروا على نحو نصف البلدة. وقال مبعوث للأمم المتحدة، أن آلاف الأشخاص يمكن أن يُذبحوا إذا سقطت كوباني.

في موازاة ذلك، تضاربت المعلومات حول الدعم العسكري العراقي لأكراد سوريا. إذ وفي حين قال حميد دربندي مسؤول الملف السوري في رئاسة إقليم كردستان العراق: «ساعدناهم على جميع الساحات تقريبا. أرسلنا إليهم مساعدات تتضمن مساعدات عسكرية»، من دون أن يوضّح تفاصيل أخرى، لا سيما حول كيفية نقل الأسلحة، قال عصمت الشيخ رئيس مجلس الدفاع في كوباني لـ«رويترز»، إنهم لم يتسلموا رصاصة واحدة.

لكن مسؤولا كرديا عراقيا آخر أكد أنّ إقليم كردستان العراق تمكن من إرسال ذخيرة لكوباني، مضيفا: «يمكنني أن أؤكد أن هناك شحنات، كما أنه سيرسل المزيد منها أيضا. وحسب معلوماتنا فإنها أحدثت فرقا ما».

من جانبه، قال آلان عثمان المسؤول الإعلامي في المجلس العسكري الكردي بشمال شرقي سوريا، إن المساعدات التي تشمل ذخيرة للأسلحة الخفيفة وقذائف مورتر - تهدف إلى دعم الأكراد في قتال «داعش» في مدينة كوباني وتتضمن ذخيرة للأسلحة الخفيفة وقذائف مورتر، لكن يتعذر نقلها في شمال شرقي سوريا لأن تركيا لم تفتح ممرا للمساعدات.

وفي غضون ذلك، رحّلت تركيا 82 شخصا إلى كوباني كانوا ضمن الأكراد الذين احتجزتهم الأسبوع الماضي خلال محاولة هروبهم إلى أراضيها، وفق ما أكد لـ«الشرق الأوسط» مصطفى بالي الذي لا يزال محتجزا مع عشرات المدنيين في منطقة سروج التركية.

وقال مصطفى بالي الناشط من مكان احتجازه في تركيا لـ«الشرق الأوسط»: «احتجزونا في بداية الأمر في مدرسة قبل أن ينقلونا إلى هذه المنطقة، وهدّدونا بالذبح إذا لم نتوقف عن الإضراب، لكن نرفض ذلك قبل الإفراج عنا»، لافتا إلى أن عدد المحتجزين الذي أضربوا عن الطعام كان في بداية الأمر 158 شخصا، قبل أن يضاف إليهم 117 شخصا آخرين. وقد أفرجت السلطات التركية وفق بالي عن 17 طفلا تحت سن الـ12 سنة. وأضاف: «يأتون ويصوّرون المجموعة الجديدة من المحتجزين وهم يأكلون ويقولون ليقولوا إنّنا نتلقى المعاملة الجيدة ولسنا مضربين عن الطعام، لكن الواقع غير ذلك تماما، نعيش بين 4 جدران. ممنوع علينا فتح النوافذ أو الخروج». وأشار بالي إلى أن نائبين كرديين في البرلمان التركي زارا المعتقلين ووعداهم خيرا، لكن لم يحصل أي جديد في قضيتهم.

 

أوغلو يشبه المعارضة بـ«البعث» * مصدر تركي لـ «الشرق الأوسط»: رصدنا عودة مكثفة لمقاتلي «الكردستاني» عبر الحدود العراقية


بيروت: ثائر عباس
سقطت في الأراضي التركية أمس أجزاء من آلية لتنظيم «داعش» قصفتها قوات التحالف الذي تقوده واشنطن بالقرب من مدينة كوباني الحدودية السورية، ذات الغالبية الكردية، التي يسعى التنظيم المتطرف إلى احتلالها منذ أكثر من 3 أسابيع. لكن أجزاء الآلية، والقذائف الطائشة لم تكن وحدها ما أصاب تركيا جراء هذه المواجهات، إذ وصل إلى أراضيها نحو 200 ألف لاجئ من أكراد سوريا، كما تكاد هذه المدينة تطيح بعملية السلام الدائرة مع أكراد تركيا منذ نحو عامين.

وبعد أسبوع شهد جولات عنف في أنحاء كثيرة من تركيا، إثر مظاهرات قادها أكراد يحتجون على ما يعتبرونه «تواطؤا» بين الحكومة التركية والتنظيم، عادت لغة الحرب إلى سابق عهدها بين الجيش التركي وتنظيم «حزب العمال الكردستاني» (بي كي كي) لأول مرة منذ بداية عملية السلام بين الحكومة وزعيم التنظيم عبد الله أوجلان المسجون في جزيرة قبالة مدينة إسطنبول.

وقالت مصادر تركية لـ«الشرق الأوسط» إن «العملية أتت ردا على هجمات عدة تعرضت لها منشآت مدينة وعسكرية». وأوضحت المصادر أن الجيش التركي رصد حركة دخول كثيفة لعناصر الكردستاني عبر الحدود العراقية بما يخالف التفاهمات السابقة التي قضت بانسحاب المقاتلين من الأراضي التركية. وأكدت المصادر في المقابل التزام الحكومة بعملية السلام، والتي أسفرت عن تغييرات قانونية وميدانية لصالح تعزيز الحقوق الثقافية لأكراد تركيا.

وأعلنت رئاسة الهيئة العامة لأركان الجيش التركي أن طائرات تركية أقلعت من محافظتي مالاطيا وديار بكر، شرق وجنوب شرقي تركيا، قصفت مواقع لحزب العمال الكردستاني، في منطقة داغليجا. وأوضحت رئاسة الأركان في بيان لها أن «مخفر داغليجا، كان يتعرض لهجوم بقذائف صواريخ ورشاشات دوشكا من قبل جماعة من مسلحي العمال الكردستاني الإرهابيين على مدى 3 أيام»، وأنها أصدرت تعليمات لطائرات القيادة الجوية بقصف مواقع التنظيم أثناء شنه هجوما جديدا. وبحسب البيان، استهدفت الطائرات من طراز «إف - 16» و«إف - 4»، التي أقلعت من محافظتي مالاطيا وديار بكر بعلم من رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، مقار كثيرة تابعة لمنظمة حزب العمال الكردستاني في المنطقة.

وكانت السلطات التركية أعلنت أن عناصر تابعة لمنظمة حزب العمال الكردستاني هاجمت مخفرا لقوات الدرك بمحافظة تونجلي شرق تركيا، ولاذت بالفرار بعد اشتباكات بالأسلحة مع قوات المخفر. وكان الحراس المناوبون في أحد المخافر والقواعد العسكرية لقوات الدرك في تونجلي اكتشفوا تسلل بعض العناصر إلى المخفر، وعلى الفور سارعوا إلى إطلاق النار عليهم، مما تسبب بوقوع اشتباكات بين الطرفين استمرت لبعض الوقت. وأصدرت رئاسة قوات الدرك أوامر لجميع المخافر برفع مستوى التأهب والحذر إلى أعلى مستوياته.

وكان جميل بايك الرئيس المشارك لاتحاد المجتمعات الكردستانية حذر من «أننا سنبدأ صراعا مسلحا من جديد في حال استمرار قتل الأكراد في احتجاجات كوباني». وحمل بايك الحكومة التركية المسؤولية عن الأحداث التي تعصف حاليا بالمدينة والاحتجاجات التي تشهدها تركيا نتيجة لذلك، قائلا إنه لا يأمل شيئا من مفاوضات مسيرة السلام الداخلي المستمرة منذ عامين مع الحكومة التركية.

وأمس احتجز أكراد من مناصري حزب الشعوب الديمقراطي الكردي سفينة نقل داخلي تعمل بين شطري مدينة إسطنبول الأوروبي والآسيوي. وركب الناشطون السفينة التي تحمل اسم «الشهيد سامي آكبولوط»، وحملوا لافتات كتب عليها «كوباني على حق فهي تقاوم من أجلنا».

ووجه زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش، انتقادات للحكومة التركية، مؤكدا أن حزبه لم يطلب تدخل الجيش التركي، من أجل إنقاذ مدينة عين العرب «كوباني» من أجل المساهمة في الدفاع عن المدينة. ونفى دميرطاش، في كلمته أمام الكتلة النيابية لحزبه، مسؤولية الحزب عن أحداث الشغب التي رافقت المظاهرات التي دعا إليها، بذريعة الاحتجاج ضد هجمات «داعش» على كوباني. وحذر من أنه في حال سقوط كوباني، فإن المدينة ستشهد مجازر، معتبرا أن «الحكومة التركية ستكون مسؤولة عن ذلك نظرا لعدم فتحها ممرا لعبور المقاتلين الأكراد»، على حد قوله. ودعا الحكومة للجلوس إلى طاولة الحوار، لمناقشة «الأخطاء المتبادلة بشكل موضوعي».

وفي المقابل، هاجم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو معارضي الحكومة بشدة، مشددا على أن تركيا ضد «داعش» والرئيس السوري بشار الأسد، وستظل كذلك، متسائلا «هل بوسع (رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال) كليتشدار أوغلو أن يصرح بهذا بنفس الوضوح.. وهل بإمكان حزب الشعوب الديمقراطي قول ذلك؟»، متهما إياهم بالعمل على حماية النظام السوري والأسد. وشدد على أن الحزبين يمتلكان العقلية ذاتها، كون «الأسد يمثل عقلية البعث العربي، والشعب الجمهوري يمثل البعث التركي، والشعب الديمقراطي يمثل البعث الكردي»، حسب قوله.

ووجه داود أوغلو حديثه لمن «يعتقدون أن بوسعهم زعزعة النظام العام متى شاءوا»، قائلا إن «مسيرة السلام الداخلي - الرامية لإنهاء الإرهاب وإيجاد حل جذري للقضية الكردية - ليست بديلا عن النظام العام، الذي سنحافظ عليه بكل الطرق».

ودعا رئيس الوزراء، حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، إلى عدم الانسياق وراء الكيان الموازي (المتهم بالتغلغل في أجهزة الدولة)، وعدم استخدام الاتهامات المغرضة الموجهة إلى تركيا ضد الحكومة، مشيرا إلى أن «الشعب الجمهوري» حاول الوصول إلى السلطة عبر التعاون مع الانقلابيين في الماضي، واليوم يتعاون مع الكيان الموازي للعب دور على الساحة السياسية.

 

مهددآ أحفاد ( أوسمان جق ) ذلك الخليفة الأسلامي التركي ( عثمان ) الأول وخاصة نظامه ( أردوغان ) الحالي.؟

أن أعتديت على قومي وشعبي ( الأيزيدي ) الكوردي.؟

ستكون ( آخر ) العهد والزمان لكم.؟

أبشروا أهل ( كوردستان ) أن يستمروا على عقيدتكم الشمسانية الأيزيدية العريقة فأن الشيخ شرف الدين ( أمير ) لهم في ديوان الرب.؟

أيها القراء الكرام أيها الكتاب وأصحاب الشأن والأختصاص أيها رجال الدين وبين جميع العقائد والأديان والمذاهب الموجودة والمعروفة وعلى المعمورة أجمع والمحترمون وجميعآ................

لست مؤمنآ أو مصدقآ أو مروجآ لأكثر من ( 99 % ) من تلك وهذه القصص والخرافات البشرية الصنع والمتداولة هنا وهناك وفي مقدمة الجميع الموجودة وفعلآ عند قومي وشعبي الأيزيدي الكوردي الجغرافية واللغة والقومية في ( لالش ) وعموم كوردستان المحتلة.؟

أن هذا العنوان ( المهدي ) وبقية الكلمات الواردة فيه وأعلاه وأدناه موجودة ومتداولة عندنا وقبل ظهور ( الداعش ) هذا وبمئات السنين الماضية وليست مصطنعة من جانبي.؟

لكن والغريب في هذا الأمر وبعد أطلاعي وقرأتي لمضمون هذه ( الخرافة ) الجديدة لهذه الشلة والزمرة الجاهلية الأرهابية الدموية المجرمة ( الداعش ) ولكل من صدقهم وسيصدقهم هنا وهناك وحسب ماهو موجود وأدناه …..

http://arabic.cnn.com/middleeast/2014/10/14/dabiq-syria-isis-islamic

بأن ( معركة ) دموية فاصلة وفاشلة للبعض وناجحة أو منتصرة للبعض ستجري على الأراضي أو عند حدود مدينة ( دابق ) السورية اليوم.؟

عليه وأختصارآ في الكلام أو أنتقاد وتمديح تلك وهذه الجهة والقوم والديانة كانت وستكون وتسليم هذا الموضوع وأهم نقاطه وكلماته ( الغريبة ) والواردة أعلاه بأيديكم لكوني غير مؤمن وغير مصدق ل ( 99 .99 % ) منهما بأستثناء ( 00.01 ) وهو كل شئ وكل أيماني وثقتي بكل ما قرره وكتبه ولنا جميعآ ( الرب ) قبل الآن وبعد الآن وفقط.؟

قبل التطرق الى هذه الكلمات الواردة أعلاه أرجو وأطلب من ( الجميع ) أن يقوموا بفصل ( الأيزيديين ) عن اليزيدية عند الكتابة والبحث الحقيقي والتأريخي عنا وبعد الآن لأنه هناك وهم وفرق وتظلم وتهم باطلة بحق الأيزيديين بسببهم وأدناه …...............؟

1.من هو المهدي المنتظر الحقيقي.؟

بعد عام ( 557 ) للهجرة المحمدية جاء ( رجل ) صالح ومتصوف ومتعلم القرأة والكتابة العربية والأسلامية الفكر من ( الغرب ) بيت الفأر / بعلبك اللبنانية الجغرافية الحالية المحترمة.؟

الى ( الشرق ) وتحديدآ الى معبدنا ( لالش ) النوراني الواقع في ( كوردستان ) الجغرافية أو الدولة العراقية الحالية والمحترمون.؟

عرف عن أسمه بأنه ( عدي ) بن مسافر الأموي وأنه ( المهدي المنتظر ) أو المنقذ لأعادة معبدكم لالش من أيدي ذلك ( الراهب ) المسيحي التدين مار حنا.؟

هذا موضوع آخر وسبق لي ولأكثر من مرة أشرت الى شجرة عائليته ورغم ( معارضة ) البعض من مؤمني أفكاره تلك وهذه وهم ( الطائفة ) اليزيدية الأموية ( أنور معاوية ) والآخرون الحاليون وليس ( الأغلبية ) من مؤمني ( باوه رى ) الثقة والعقيدة الشمسانية العريقة.؟

روج وحاول ( تجدد ) وأحياء أفكار ذلك الخليفة العربي المسلم السني المذهب المرتد ( يزيد ) بن معاوية بيننا لكنه ( فشل ) في نيته الغير صادقة تلك.؟

حوالي عام ( 644 ) للهجرة ظهر بيننا أبن أخيه ( حسن ) أو الشيخ عدي الثاني وكتب وسرق العشرات من تلك وهذه القصص والخرافات البشرية والتي سبقت عهده ونشره وحتى فرضه على أفكار وعقلية الأغلبية من رجال عقيدتنا أو ديانتنا ولحد اليوم.؟

قام أحد شيوخ الطبقة الشمسانية وحسب فلسفتنا الحالية بقتل أبنه ( يوسف شمس الدين أبو محمد ) والمعروف بالمهدي المنتظر أعلاه أو الشيخ شرف الدين الحالي.؟

بسبب قيامه بأختطاف ( زوجة ) أبنه وحسب ما سمعت من كبار السن وفقط.؟

عندما سأل الناس عنه وخاصة مؤمني أفكار في منطقة جبل ( شنكال ) سنجار 120 كم غرب الموصل العراقية الحالية بأعتباره أميرآ على منطقتهم ( مه ركه ها شه رفه دين ) وأنذك.؟

قال لهم أنه ذهب الى ( الجنة ) وسيأتي وقريبآ من ( الغرب ) لأنقاذكم فأنتظروا وراقبوا مجيئه.؟

منذ ذلك اليوم ولحد الآن وفي كل يوم ( الجمعة ) يراقبون مجيئه.؟

نقلآ عن لسانه وقبله عن لسان عمه المرحوم وهو الشيخ ( عدي ) شيخادي الأول حيث قال.؟

ذات يوم ما كان ( ئيزى ) ذلك الخليفة الأموي ( يزيد ) بن معاوية يتجول في أحدى شوارع مدينة ( أستنبول ) التركية الحالية.؟

صادفه وفي طريقه ( أوسمان جق ) عثمان ذلك الخليفة الأسلامي التركي العثماني الأول وأنذك وكان يبيع أوعلى رأسه ( علبة ) الحلاوة التركية المعروفة اليوم.؟

مسك ( لجام ) فرسه وقال له ( أين ) الوعد السابق الذي أعطيته لي.؟

رد عليه ( يزيد ) وقال باللغة الكوردية وحسب ما يروج له اليوم.؟

ئوسمان جق من ئه ف ( ته خت ) دا ته ب ده مان.؟

به لى هه كه ته ل سه رى ملله تى من كره ( فه رمان ) ئه زى ل سه رى ملله تى ته بكه م ( ئاخر ) زه مان.؟

الترجمة العربية تقول …............

أيها المدعو ( أوسمان جق ) عثمان سأعطيك هذا ( الكرسي ) أو رئاسة وخلافة الحكم ولكن وعندما تحاول ( أبادة ) قومي أو مؤمني أفكاري.؟

سأقوم بأبادة قومك ونهايتك والى الأبد.؟

نقلآ عن لسان ذلك الأمير أو المهدي المنتظر ( شرف الدين ) وقبل مقتله أو رحيله الى الجنة.؟

قال ووجهة كلمة وجملة قومية وقبل المسائل الدينية وأنذك الى ( الشعب ) الكوردي ورغم أستسلام وأسلمة وأيمان ( الأغلبية ) منهم الأسلام دينآ لهم.؟

جابى بده نه ( كوردستانى ) بلا قايم بكه ن ئيمانى شه رف دين ميره ل ديوانى.؟

أبشروا أهل ( كوردستان ) أن الشيخ شرف الدين أميرآ لهم في ( الديوان ) مجلس الرب.؟

أيها المثقفات والمثقفون ( المسلم ) الكورد وقبل العرب وغيرهم وقبلكم الأغلبية من بني جلدتي الأيزيديين وأن كنتم تؤمنون بتلك وهذه القصص والخرافات الواردة في ( مجلة ) الدابق لهذه الزمرة الداعشية الجاهلية الأرهابية وخاصة قيام ( يزيد ) بتهديد عثمان الأول وأعلاه.؟

فليس بيدي شئ آخر أن أقوله ولكم وجميعآ سوى …...................

أ.يجب علينا نحن الأيزيديين أن نؤمن بكل شئ وكل ما حدث وظلمآ بحقنا ولأكثر من ( 72 ) مرة الماضية وقبل يوم ( 3 / 8 / ) الأسود الدموي الماضي.؟

لأنه وفي مثل هذه الحالة والخرافة مكتوب علينا وليست هناك ( مفر ) وهروب منه سوى الترقب بمجيئ ( الشيخ شرف الدين ) المهدي المنتظر ومن الغرب وأبادة ( الداعش ) وأردوغان وتشكيل دولتنا كوردستان وقريبآ.؟

ب.وأن صدقتكم هذه الخرافة الداعشية يا أيها المثقفات والمثقفون المسلمون ( العرب ) وجميعآ فأن أبادتكم وتدميركم قادمة وستكون سريعة والسبب لأن ( الروم ) التحالف الدولي المضاد لكم ودينيآ وبكل أسف أو أفيون الشعوب و سيستعملون ( كافة ) الأسلحة الفتاكة ضدكم وليست تلك المناجل والسيوف والحراب القديمة وكما تتخيلون الآن.؟

بير خدر الجيلكي

المانيا في 15.10.2014

ملاحظة / أرجو وأطلب من الأيزيديين الذين يجيدون بقية اللغات الأجنبية وخاصة لغة وصفحة مجلة الدابق الداعشية الحالية أن يقوموا بترجمة ونقل هذا الموضوع المهم اليهم مع الشكر …..

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

الأربعاء, 15 تشرين1/أكتوير 2014 10:11

كوردية تكتب من كوباني "عين كوردستان"




_ أنا بخير يا أمي ... احتفلنا البارحة بعيد ميلادي التاسع عشر على ما اعتقد .
غنى صديقي آزاد أغنية رائعة عن الأم ...تذكرتكِ وبكيت .. آزاد صوته جميل انهمرت دموعه وهو يغني ... هو أيضآ اشتاق لأمه التي لم يراها منذ عام تقريبآ ...
البارحة أسعفنا أحد أصدقائنا وكان مصاباً بطلقتين .. هو لا يعرف شيئاً عن الطلقة الثانية فكان يشير إلى أعلى الصدر فقط حيث الرصاصة الأولى ... كان ينزف من الخاصرة أيضآ واستطعنا تضميد جراحه وأعطيته ليترآ من دمي .
نحن هنا في شرقي كوباني يا أمي ... مئات الأمتار فقط تقف بيننا وبينهم نرى راياتهم السوداء نتنصت على مكالماتهم واحيانآ لا نفهم شيئاً فهم يتكلمون بلغات غريبة لكننا نفهم بأنهم خائفون فقط .
نحن مجموعة قوامها تسعة مقاتلين ... أصغرنا سنّاً يدعى رشو وهو من قرى عفرين ... قاتل في تل أبيض ثم التحق بنا هنا ...ويليه في الترتيب صديقنا آلان القادم من قامشلو أنه من أفخر أحياءها .. قدوربك.شارك في القتال في سرى كانيه ولا يعرف عمره بالضبط لكنه يقول حوالي عشرين ... وهو صاحب طفولة شقية هناك آثار بعض السكاكين على جسده .. يضحك ويقول هذه السكاكين كلها من أجل أفين بنت الجيران . وأكبرنا سنّاً يدعى ديرسم وهو من جبال قنديل أستشهدت زوجته في ديار بكر وتركت له طفلة اسمها هيلين ... ديرسم وشّمَ على زنده اسمها وهو لم يراها بعد .
نحن في منزل يقع على أطراف كوباني ... ولا نعرف شيئآ عن أصحاب المنزل ... هناك صور على الحائط لرجل مُسن وصورة لشابٍ مؤطرة بشريط أسود يبدو أنه متوفي أو شهيد .. وهناك صورة للقاضي محمد و الملا مصطفى و آبو و خارطة عثمانية قديمة تعود لأربعة قرون مذكور فيها اسم كردستان .
لم نشرب القهوة منذ زمن واكتشفنا أن الحياة جميلة حتى بدون قهوة ...وبصراحة يا أمي لم أتذوّق قهوة رائعة المذاق كقهوتكِ .
نحن هنا للدفاع عن مدينة مسالمة .. لم تشارك يومآ في القتل لم تعتدي يومآ على أحد بل آوت الكثير من الجرحى والنازحين
من إخوتنا السوريين .. نحن هنا ندافع عن مدينة مسلمة بحتة فيها العشرات من المساجد ... ندافع عنها و نحمي مقدساتها من أيدي التتر والمغول .
سأزوركِ يا أمي ريثما تنتهي هذه الحرب القذرة التي فرضت علينا .. سأزوركِ حتمآ وصديقنا ديرسم أيضآ وعد بزيارتكِ و من ثم سيتوجه إلى ديار بكر ليلتقي بطفلته هيلين ... كلنا مشتاقون يا أمي لكن الحرب لا تفهم الأشواق .
وقد لا أعود يا أمي ... حينها تأكدي من أنني حلمت بلقاءكِ طويلاً ولم يحالفني الحظ .
أعرف بأنكِ ستزورين كوباني يومآ وستبحثين عن البيت الذي شهد آخر أيامي والذي سيحتفظ برائحتي لمدة طويلة ... أنه يقع على أطراف كوباني من الجهة الشرقية جزء منه تضرر جراء تعرضه لقذيفة هاون و بابه حديدي لونه أخضر فيه عشرات الثقوب جراء استهدافه من القناصة وهناك ثلاثة شبابيك أحدها على جهة الشرق
سترين اسمي عليها بحبر أحمر ... خلف هذا الشباك يا أمي وقفت أعدُّ لحظاتي الأخيرة و أتأمل خيوط الشمس التي كانت تخترق الغرفة عبر الفتحات التي أحدثها الرصاص في أخشاب الشباك ...
خلف هذا الشباك يا أمي غنى آزاد لأمه وكم كان صوته جميلا جبليآ وهو يغني ( لى دايه من بيريا تاكر ) يا أمي اشتقت لكِ .
............
التوقيع ... ابنتك نارين

 

تجمع اكثر من 5000 شخص حسب مصادر الشرطة في مدينة فيينا في ساحة متحف كوارتير في مركز المدينة وشارك فيه الجالية الكردستانية واحزابها ومنظماتها من الاجزاء الاربعة وكذلك الاحزاب والمنظمات اليسارية النمساوية والتركية ومن بلدان اخرى وانطلقوا في مظاهرة سلمية اخترقت شوارع مدينة فيينا رافعين اعلاما مختلفة ولافتات ورددو هتافات تندد بجرائم تنظيم داعش الارهابي وموقف اردوغان وحكومته وصمت المجتمع الدولي حيال ما يحدث في كوباني وتضامنا مع المقاتلين المناضلين من وحدات حماية الشعب الكردي في كوباني واستقرت المسيرة في ساحة بال هاوس حيث مكتب رئيس الجمهورية ومجلس رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية والقيت العديد من الكلمات التي حيت صمود المقاتلين الابطال وتصديهم لهجمات عصابات الدولة الاسلامية الاجرامية وطالبوا المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لتقديم المساعدة لاهالي كوباني والمقاتلين واتخاذ التدابير اللازمة والعاجلة لانقاذ كوباني من السقوط بايدي تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي وللحد من الدمار واستباحة دم الابرياء من اطفال ونساء وشيوخ ,كما ناشدوا المجتمع الدولي للتضامن مع شنكار واهاليها وتقديم المساعدة للنازحين من اهالي شنكاروبقية المناطق وتحرير مناطقهم من احتلال عصابات داعش .

نيازي المزوري - فيينا

صوت كوردستان: قامت مؤسسة جائزة ( فيفر) الدولية في أمريكا من أجل السلام و العدالة و نبذ العنف بمنح جازتها السنوية لعام 2014 الى الدكتورة وداد عقراوي عن عملها في الامم المتحدة ضد أنتشار الاسلحة الخفيفة و العنف الجنسي في مناطق الصراع.

الدكتور وداد عقراوي هي مواطنة كوردية من جنوب كوردستان و متجنسة بالجنسية الدانمركية.

والدكتور عقراوي هي خبيره في الصحة العالمية ، مؤلف ، محاضر مع جماعات الضغط وهي الشريك المؤسس ورئيس منظمة الدفاع الدولية ، وهي منظمة غير حكومية مكرسة للسلام والديمقراطية والدبلوماسية و حقوق الإنسان ، والبحوث الطبية .

واضطرت الدكتوره عقراوي الى مغادرة إقليم كردستان العراق بعد حرب الخليج الأولى في عام 1991. وطلبت اللجوء السياسي في الدنمارك، حيث حصلت على المواطنة و أصبحت طالبه وحصلت على درجة الماجستير في علم الوراثة و من ثم دكتوراه في الصحة والسرطان وعلم الأوبئة الدولية.

وهي أول شابة من أصول شرق أوسطية تعمل من أجل فرض حظر على الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة. و شاركت في حملة ضد العنف القائم على نوع الجنس والتعذيب و غيرها من انتهاكات حقوق الإنسان. الدكتوره عقراوي هي من دعاة نزع السلاح الكيميائي و البيولوجي ، ونزع السلاح التقليدي، و تعمل من أجل السلام والأمن الدوليين .

من بين إنجازاتها العديدة ، شاركت الدكتوره عقراوي في قرار الأمم المتحدة وعلى أساس قوي و فعال في سن معاهدة لتجارة الأسلحة ومنع الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة و الأسلحة الخفيفة التي يمكن استخدامها في أعمال الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية ، أو الإرهاب ". وقد تحدث عقراوي في الامم المتحدة ضد العنف القائم على نوع الجنس المسلح. و هي ضغطت بنجاح لإعلان الأمم المتحدة الالتزام لإنهاء العنف الجنسي في حالات الصراع .

في عام 2013 كانت ناجحة في جهودها للمساعدة في تمرير قرار الأمم المتحدة لوقف النقل غير المشروع و سوء استخدام الأسلحة الصغيرة و الأسلحة الخفيفة في جميع أنحاء العالم.

و حصلت الدكتور عقراوي على " الجائزة الخاصة " عام 2013 التي تمنحها المنظمة الوطنية للأجيال المقبلة ، ومقرها في الجزائر، لحملتها لسد الفجوة بين الحضارات والثقافات. هذة الجائزة الخاصة مهمة جدا لأنها تمنح لقادة استثنائيين في منطقة الشرق الأوسط و في شمال أفريقيا من الذين قدموا مساهمات قيمة للبشرية من خلال تعزيز ثقافة التعايش والوئام.

تأسست جائزة السلام الدولية (فيفر) في عام 1989 من قبل ليو و فريدا فيفر لتكريم أولئك الذين يعملون من أجل السلام مع العدالة في جميع أنحاء.

و بهذة المناسبة نحن في صوت كوردستان نبارك الدكتورة وداد عقراوي على هذة الجائزة القيمة عن عملها الدؤوب في الامم المتحدة من أجل السلام و العدالة و منع أنتشار الاسلحة و العنف في العالم.

عقراوي بعد أستلامها للجائزة قامت بأهدائها الى كوباني و شنكال.

نص خبر منح الجائزة من الموقع الرسمي للمؤسسة السلام و العدالة الدولة في أمريكا.

http://forusa.org/blogs/meredith-nicolich/winners-are/13039

 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الثلاثاء، إن العمليات التي يؤديها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" ستشهد تقدما وتراجعا.

وأوضح أوباما أن "التحالف الدولي الذي يبلغ عدد أعضائه الستين عضوا لا يواجه حملة عسكرية تقليدية ضد جيش نظامي بحيث يمكن هزمهم على أرض المعركة ومنها يعلنون استسلامهم.. نحن أيضا نقاتل أيدولوجية لمتطرفين لها جذور في في العديد من الأماكن في المنطقة."

متابعة: ما أن تظهر الراية السوداء كوجوه داعش في مكان ما حتى يدب الخوف و الرعب في قلوب الكثيرين من الذين يدعون بأنهم أبطال ميادين القتال. و بناء على هذا الذعر هرب البعض مسافة 200 كم في ساعتين فقط في سنجار و مخمور و هذا يشمل الجيش العراقي أيضا في الموصل و تكريت ، ليس هؤلاء فقط بل حتى النظام التركي تنازل أمام الراية السوداء لداعش و أضطر لمساعدتهم و تلبية طلبات داعش.

و هناك من هرب حتى قبل تشكيل داعش خوفا من الجيش الاسدي و لم يقاوموا و اختاروا فنادق اسطنبول و أربيل كي يقوموا بأسقاط النظام عن بعد.

هؤلاء الجردان يتحدثون هذة الايام و هم في فنادقهم عن قتال داعش و هذا أمر جيد لو أنتهوا من مرحلة الاقوال و التهديدات الى مرحلة العمل و الوقوف وجها لوجه ضد داعش.

و هنا أدعوا قوات حماية الشعب الى عدم القتال في جبهة واحدة مع هؤلاء بل أعطائهم جبهات خاصة و تركهم يقاتلون داعش لوحدهم كي يتبين للعالم أجمع هل هؤلاء يستطيعون القتال ضد داعش؟؟؟ أم أنهم يعتقدون بأن وحدات حماية الشعب ستحميهم أيضا من داعش؟؟

قوات حماية الشعب أثبتت للعالم أجمع أنهم لا يخافون لا من رايات داعش السوداء و لا من سكاكينهم و دباباتهم و لا من أسلحتهم الكيمياوية التي يستخدمونها ضد وحدات حماية الشعب الان في كوباني الصمود.

أبطال الفنادق و الاكلات الفارهة هربوا قبل بدء الحرب في سوريا و على قوات حماية الشعب تسليم جبهة من 100 كم فقط لهم كي يجربوا هم أيضا حضهم مع داعش كالاخرين الذين تركوا الاهالي بيد داعش كي يبيعوا النساء في سوق النخاسة. و لكن قبل تسليم هذة 100 كم لهم يرجى أخلاء القرى هناك من الاهالي لانهم سيتركونهم يلقون مصير السنجاريات فهم في الهزيمة كالغزال و شجاعهم الفجائية تأتي من أعتقادهم بأن قوات حماية الشعب ستحميهم .

 

 

chemical 1

chemical 2

chemical 4

chemical 5

 

 

 

أكدت وحدات حماية الشعب أن وحداتهم استعادت بعض النقاط من مرتزقة داعش في الجهة الغربية من كوباني وداخل المدينة، مشيراً أنه تم إيقاف تقدم المرتزقة في الجبهات الثلاث "الشرق، الغرب والجنوب"، وذلك عبر بيان.

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً إلى الرأي العام بخصوص التطورات التي شهدتها مقاطعة كوباني خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشارت وحدات حماية الشعب أن هجمات مرتزقة داعش التي بدأت في 15 أيلول/سبتمبر والهادفة لاحتلال كوباني مستمرة في يومها الـ 29، وقالت "تم إيقاف تقدم المرتزقة من الشرق، الغرب والجنوب"، منوهاً أن وحداتهم استعادت وبدعم من قصف طيران التحالف الدولي ضد داعش عدداً من النقاط في غرب كوباني وداخل البلدة.

وأكد البيان أن هجمات المرتزقة في الجبهة الشرقية استمرت منذ صباح أمس وحتى منتصف ليل أمس، والمرتزقة التي لم تستطع التقدم نتيجة مقاومة مقاتلي وحدات الحماية هاجمت بـ 3 عربات محملة بالمتفجرات، حيث تم تدمير جميع هذه العربات دون أن تسبب أية أضرار، وفي هذه الجبهة قتل 9 مرتزقة وتم الاستيلاء على 7 أسلحة كلاشينكوف، قاذف قنابل وكمية من الذخيرة.

وفي الجبهة الجنوبية هاجمت المرتزقة مرتين بقاطرة محملة بالمتفجرات ودراجة نارية، حيث تم تدمير القاطرة والدراجة النارية وسط المرتزقة، وفي الاشتباكات التي اندلعت في هذه الجبهة قتل وجرح العديد من المرتزقة لم يعرف عددهم بالضبط، واستولت وحدات حماية الشعب على 9 أسلحة كلاشينكوف.

وفي الجبهة الغربية بدأت وحدات الحماية بحملة ضد المرتزقة في قرية تل شعير، وبنتيجة الحملة تم تنظيف القرية وتلة استراتيجية بالقرب من القرية من المرتزقة، وفي هذه الحملة قتل 4 مرتزقة، واستولت وحدات الحماية على سلاحي بي كي سي ووقعت جثث 3 مرتزقة بيد مقاتلي وحدات الحماية.

firatnews

 

E-mail/ هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

محمود درويش شاعر فلسطين السليبة "شاعر الحب والثورة ولد عام 1941في فلسطين المغتصبة ورحل يوم الجمعة الموافق 8-8-2008 في احدى مستشفيات ولاية تكساس الامريكية جراء اجراء ثالث عملية جراحية له في صميم القلب الذي اتعبته سنون الغربة والتشرد والقهر و التمزق بين الشتات وهو يرى بأم عينيه شعبه الفلسطيني المظلوم يتمزق أربا أربا بين ولاء ومعاداة شتى الانظمة العربية العجيبة والغريبة على حد سواء ؟حيث أن هذا الشعب المغلوب على امره قد خسر منذ نكبة عام 1948من تأسيس دولته الوطنية الشرعية على ارضه الطيبة وتوزع بين المهاجر والمخيمات البائسة دون أن يقرر مصيره المشروع في انشاء كيان وطني حقيقي مستقل بعيدا عن التذبذبات و الانتماءات الكاذبة التي اضرت به كثيرا دون ادنى مسوغ...؟ولدى تصفحنا دواوينه الشعرية العشرون التي اصدرها في حياته تبين بأن الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش قدكتب قصيدة شعرية يتيمة طوال حياته عن (القضية الكوردية المعاصرة) بعنوان (كوردستان) حيث كتبها بعد 8شباط 1963اثر الانقلاب الدموي الذي قام به البعثيون وشنوا بعده هجوما واسعا على كوردستان في 10حزيران 1963 ووفق عملية عسكرية بربرية سميت بعملية (دجلة) وقد شاركت فيها جميع الدول التي تتقاسم كوردستان( وهي العراق وسوريا وتركيا وايران) وذلك لغرض القضاء المبرم على الثورة الكوردية الجبارة في كوردستان العراق حيث ارتكبت السلطات البعثية الدموية ابشع الجرائم في تلك العملية الضخمة منها مثلا قيامها بأول مجزرة في السليمانية في 10حزيران 1963سميت(بوادي الموت ) حيث لم يسبق ان ارتكبت مثيلتها الى ذلك الحين اي حكومة عراقية فاثارت تلك المجزرة الوحشية ضمائر الادباء و الكتاب و الشعراء والمؤرخين و الصحفيين ولاأستبعد أن محمود درويش قد كتب قصيدته كوردستان خلال هذه المدة حسب قول الاستاذ الدكتور عبدالفتاح علي البوتاني حيث يستطرد قائلا ومن الجدير بالذكر وعلى قدر معلوماتي أن عددا من المثقفين الكورد قد شكروا محمود درويش على موقفه وعلى قصيدته الرائعة هذه ورد عليهم الشاعر الراحل قائلا : لاداعي للشكر فهذا واجبي الا انه وكما يقال تنصل لاحقا عن هذه القصيدة القيمة ولم يضمها الى اعماله الشعرية الكاملة وانه كتب قصيدة اخرى في هذا المجال و لم تكن بقوة وروعة قصيدته الاصلية ( كوردستان) ذ لك بعد ان استلم الشاعر الراحل محمود درويش (كوبونات النفط ) من الدكتاتور الطاغية ( صدام المقبور ) وهذا هوحال معظم المثقفين و السياسيين و الاعلاميين و المسؤولين العرب الذين كانوا ولازالوا يفكرون و يتصرفون بروح البعث الفاشي تجاه كوردستان و الكورد الذين طالما كانوا ولازالوا سندا وعونا في قضاياهم المصيرية على مر العهود .... ولكن دون جدوى ؟؟!

وادناه نص قصيدة كوردستان من شعر محمود درويش .....

(1)

معكم

معكم قلوب الناس

لو طارت قذائف في الجبال

معكم عيون الناس

فوق الشوك تمشي .. لا تبالي

معكم عبيد الارض

من خضر المحيط الى ( الشمال )

معكم انا .. معكم ابي ... امي

وزيتوني وعطر البرتقال

معكم عواطفنا .. قصائدنا

جنودا في القتال

يا حارسين الشمس .. من اصفاد اشباه الرجال

ما مزقتنا الريح .. ان نضال امتكم نضالي

ان خر منكم فارس .. شدت على عنقي حبالي

(2)

تحيا العروبة

هل خر مهرك يا صلاح الدين ؟

هل هوت البيارق ؟

هل صار سيفك .. صار مارق ؟

من ارض كوردستان

حيث الرعب يسهر و الحرائق

(الموت للعمال ان قالوا

لنا ثمن العذاب

الموت للزراع ان قالوا

لنا ثمر التراب

الموت للاطفال ان قالوا

لنا نور الكتاب

الموت للاكراد ان قالوا

لنا حق التنفس و الحياة )

ونقول بعد الان .... فلتحيا العروبة ؟!!

مري اذا في ارض كوردستان

مري يا عروبة !

هذا حصاد الصيف ؟

هل تبصرين ؟

لن تبصري

ان كنت من ثقب المدافع تنظرين

يا امتي ....

هجمت على تأريخك الانسان

اشباه الرجال

باسم العروبة

يستباح الدم

تحكمك النصال

بعثت لمزبلة الزمان

اخس ما عرف الزمان من الزمان

باسم العروبة

يطعن التاريخ من شطان دجلة و الفرات

يا امتي .....

لم يكفنا انا براء

منهم وطابورهم

لم يكفنا انا براء

القى لمزبلة الزمان

اخس ما عرف الزمان

القى عدوك يا عروبة

نقول بعد الان : فلتحيا العروبة

لا على الاموات

فلتحيا العروبة

(3)

يا شهرزاد

الليل يفترس الصباح

وحقول كوردستان .... موسمها جراح

الحب ممنوع .... وهمس الجار

لا شيء مباح

الا دم الاكراد ... نفط الموقدين

مصباح عارهم ... بموت الاخرين

يا شهرزاد.....

صدأت اساطير البطولة في لياليك الملاح

و الذكريات البيض و المهر الذي ركب الرماح

و الحب و الامجاد و السيف الذي مل الكفاح

هار على بغداد

ما فيها مباح ؟

الا دم الاكراد

في المذياع .... في صحف الصباح

حبر الجرائد في مدينتنا دم

( انا ابدناهم؟ ) وتعتز الذئاب ... وتبسم

( انا زرعنا ارض كوردستان ..

لحدا عاريا من فوق لحد

انا زرعناهم جماجم لا تعد ...)

يا شهرزاد ..

الليل يفترس الصباح

و الحب ممنوع ...

ومخدعك الوثير

ملقى على اقدام سيدك الحقير

ودماء كوردستان تغرق سافحيها

و اللاعب المافون بالنيران

سوف يموت فيها

يا شهرزاد !

ما مات الا الموقدون

مصباح ليلهم .. بزيت الاخرين

فالى اللقاء مع العصور القادمة

في قصة العصر الذي

صنعته كف الثائرين

***********

بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي

من كوردستان – العراق

 

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 22:10

كيف ننتصر؟ - إبراهيم شتلو

 

كوباني ببسالة وبطولة و صمود مناضليها أصبحت رمزا للإنسانية الحقة وعنوانا لكرامة الإنسان ليس فقط في كردستان بل أضحت مفخرة على لسان كل شعوب العالم وفي العالم أسره تعبر عن البطولة الحقة في سبيل حماية حرية الإنسان وكرامته. أما نحن فعلينا الحفاظ على هذه السمعة الطيبة الرفيعة التي كلفت شعبنا التضحيات الجسام من جيل ناشئ فتي تمسك بحق شعبه في الحياة الحرة الكريمة.

لقد منحت كوباني لقضيتنا العادلة قوة وزخما هائلا من التعاطف والتأييد والمساندة التي كنا بأمس الحاجة إليها لكي ندحض إداعاءات وأكاذيب وإفتراءات أعداء شعبنا الذي جهدوا طوال قرون وعقود على طمس معالم شخصيتنا وإلصاق تهم باطلة بحركتنا التحررية ضد الإستعباد والإضطهاد القومي.

الفضل كل الفضل في هذه المكاسب يعود أولا وأخيرا لصمود بناتنا وأبنائنا البررة الأبطال وصمود أهلنا الفولاذي في كوباني أمام تآمر أعداء الحرية وهمجية الإرهاب الوحشي الذي جعلت منه بعض الدول أداة لتنفيذ مؤامرتها على الشعب الكردي فمني بالهزيمة في الجنوب وهاهو ينهار أمام عزيمة وبطولة مقاتلي وحدات الحماية في كوباني.

وأقل ما تنتظره منا أرواح شهدائنا البواسل هو أن نكون مخلصين لرسالتهم ، وأمناء على توصيتهم ومناصرين لرفاقهم الذين حملوا راية الصمود ولايزالون يضحون بحياتهم لإفشال أكبر مؤامرة عرفها التاريخ الحديث لإبادتنا ويقارعون أكثر المنظمات الإرهابية شراسة ووحشية التي تستخدم كأداة لتحقيق الأهداف القذرة لأعداء شعبنا.

إن الأمانة التي أولتها إلينا أرواح شهدائنا لتدعونا إلى نكران الذات والتحلي بروح عالية من الإيثار والتخلي عن الأنانية الحزبية وتجاوز الآيديولوجيات ذات الصبغة الطبقية والدينية ، والإبتعاد عن الإستقطاب ومن أي نوع كان ، وليكن القاسم المشترك الذي نسخر له كل ما أوتينا من طاقات وإمكانيات ، وبروع متكاملة من الصراحة وحسن النية والتسامح وإعطاء الفرصة لوحدة الهدف ووحدة النضال والتلاحم في جبهة متراصة وفق معايير الأمن الكردستاني : العدو الواحد ، المصير الواحد وليكن شعارنا : الوحدة ضمان تحررنا جميعا.

هكذا سننتصر ، وهكذا سنكون جديرين بحمل الأمانة الغالية التي تركتها لنا أرواح بناتنا وأبنائنا الذين قدموا لنا شرف الإنتماء إلى شعب كوباني وتراب كوباني ولغة كوباني وأصبحنا بتضحياتهم موضع فخر وإعتزاز ومحل تقدير شعوب العالم وحكوماته وإحترامهم.

لقد دفعنا ثمن هذا النصر غاليا من دماء جيل كامل شاب كان يتطلع لبناء مدنية وحضارة إنسانية بحرية وشرف بعيدا عن التعريب والتتريك والإنكار والتذويب ، وعلينا الآن أن نثبت معالم هذا النصر بفضل تماسكنا ووحدنا ولنكن جديرين بالسمعة والتعاطف والتأييد الذي منه علينا شهداؤنا بتضحياتهم وإني لعلى ثقة عالية بوعي وبتفهم قياداتنا المسؤولة في جميع أنحاء كردستان لهذه الحقيقة ، وفقهم الله في مساعيهم وإتحادهم وتعاونهم، وإن غدا لناظره قريب ، والنصر لقضيتنا العادلة.

 

علوم سياسية – دراسات كردية وإسلامية

سلسلة التوعية / 14 إكتوبر 2014

 

سيهدد الدواعش بغداد وكركوك .. ان استمر الرفض العراقي .

(( من سخريات القدر الامريكي ان طائراتها تستطيع التقاط الدواعش وهم يمارسون النكاح مع البغال والحمير لكنها تفشل في مراقبة التحشدات الداعشية في محيط مدينتي بغداد وكركوك مع ما تمثلانه من اهمية على الصعيدين العراقي والعالمي ))

لا يمكن فصل تصريحات امريكيا الاخيرة المتعلقة بتحشدات داعش على اطراف بغداد وكركوك , وبيان منظمة العفو الدولية الاخير حول ممارسات المليشيات الشيعية , عن المواقف التي خرجت من الحكومة العراقية والمليشيات التابعة لها في رفضها لتواجد بري امريكي على اراضيها .

ولان وجود قوات برية امريكية في هذا الوقت يتعدى موضوع داعش وما يشكله من خطورة على الوضع العراقي ليدخل في اطار المصالح الستراتيجية لأمريكا في المنطقة برمتها , خاصة في ظل تطورات المشهد السوري وتشعبات التأثير الايراني فيها .... فإنها ستعمل ما في وسعها لشرعنة هذا الوجود مهما كان الثمن وأيا ما تكون الوسيلة . وبالطبع فان ورقة الضغط الرئيسية التي تستطيع امريكا استخدامها لهذا الهدف هي ورقة داعش , وذلك بمنعها من التحرك في المناطق الاخرى وحصر حركتها فقط في اتجاه اهم مدينتين في العراق وهما بغداد وكركوك , ما سيجبر الحكومة العراقية على الرضوخ للمطلب الامريكي وبطلب من الحكومة العراقية نفسها . وهنا نريد التنويه بأننا عندما نقول تهديد بغداد وكركوك لا نقصد بالضرورة سقوطهما بيد داعش , فاحتلال اي من هاتين المدينتين سيمثل خروج السيناريو الداعشي من السيطرة الامريكية , وهذا لا يصب في مصلحة واشنطن , ولكن يمكن ابقاء داعش كعامل تهديد مستمر على تخوم المدينتين .

ان الاوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة , وحسب الرؤية الامريكية , وصلت الى حدود تستوجب احداث هزة سياسية في هذا البلد .. تحرك المياه الراكدة فيه وتعطي واشنطن المزيد من المكتسبات السياسية في طريق استقرارها , وهذا ما اكدنا عليه مرارا وحذرنا منه في مناسبات كثيرة , إلا ان الساسة العراقيين واقعون بين نار التهديد الامني المتربص بهم وبين الارادة الايرانية التي تدفعهم لرفض اي تنسيق حقيقي مع الطرف الامريكي يكون بداية فعلية للقضاء على داعش واستعادة المبادرة الامنية .

فالرفض العراقي لم يأت على لسان المليشيات الشيعية المسلحة فقط بل انبرت الحكومة العراقية لرفض هذا التواجد واعتباره احتلالا ان حصل , وحتى الخارجية العراقية ( والتي يفترض ان تمارس الحكمة في توجهاتها ) اكدت وعلى لسان وزير الخارجية العراقي الجديد بان التواجد الامريكي البري في العراق هو امر مفروض لا يمكن القبول به .

ولان الطرف الامريكي يحتاج الى تواجد بري يعطيه حرية الحركة للانطلاق من الساحة العراقية وتنظيم الاوضاع في المنطقة حسب اجنداتها , فستعمل ما في وسعها لتنفيذ هذا الهدف , وقد بدأت منذ الان بالضغط على حكومة المركز من خلال توجيه عصابات داعش لتخوم بغداد وأطراف كركوك كما قلنا سابقا , وعملت على اصدار منظمة العفو الدولية لبيان تتهم فيه المليشيات الشيعية التابعة للحكومة بأنها ارتكبت جرائم حرب , ما يشكل عامل ضغط اخر على الحكومة العراقية , تقيد حركة هذه المليشيات مستقبلا في حربها ضد داعش , وتسقط عنها اي مشروعية حقيقية للتعامل معها دوليا كحليفة للمجتمع الدولي في حربه ضد داعش , وتؤثر على النتائج الفعلية لهذه الحرب كون ان هذه المليشيات هي من يقع عليها الجهد الاكبر في محاربة داعش في العراق , وبتحييدها عن المعركة تصبح قوات الجيش العراقي من دون فعالية تذكر امام خطر تنظيم داعش .

ويبدو ان كل ما ستفعله حكومة العبادي لإجهاض المحاولات الامريكية في السيناريو السالف الذكر هو الانسحاب من بعض المناطق التي تعتبر ساخنة , والتي لا تشكل بعدا ستراتيجيا لها , كما حصل مؤخرا في انسحاب الجيش من الهيت ومناطق اخرى تابعة لمحافظة الانبار لتخفيف الضغط على محيط بغداد وتخومها .

ان ادعاء الطرف الحكومي الشيعي بان وجود قوات برية امريكية سيكون بمثابة احتلال جديد هو ادعاء غير صحيح , ومحاولة لإخفاء الضغوط الايرانية فقط , حيث ان الاتفاقية الامنية التي وقعتها حكومة بغداد في عهد المالكي مع الجانب الامريكي مع الملاحق الكثيرة التي لم يعلن عنها لغاية اليوم تعطي مجالا واسعا للعراق في تحديد طبيعة الوجود البري للقوات الامريكية ومدته , وأماكن تواجده وأهدافه , لا بل وتضمين شروط جديدة على هذه القوات بما يتلاءم مع الوضع العراقي الجديد , ليخرجه من اي مضمون احتلالي ويحصر هدفه الاساسي في اخراج داعش من الاراضي التي سيطرت عليها داخل العراق ., خاصة وان موقف الحكومة العراقية هذا لا يمثل موقف المكونين الاخرين ( الكوردي والسني ) من هذا التواجد , وهذا ما جاء على لسان اكثر من مسئول في حكومة اقليم كوردستان من جهة وشخوص سنية من جهة اخرى طلبوا استقدام قوات امريكية برية لحمايتهم من جرائم تنظيم داعشي , لذلك فان الاعتراض الحكومي يمكن وصفه بأنه اعتراض شيعي وليس عراقي ... ولكن اذا استمر الطرف الشيعي في رفضه هذا فان النتائج ستكون وخيمة ليس على المكون الشيعي فحسب بل على جميع المكونات بل وعلى العراق كدولة .

انس محمود الشيخ مظهر

كوردستان العراق - دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

14- 10 - 2014

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 21:29

واثق الجابري - تنظيف السلّم يبدأ من الأعلى


.
لم نعدّ نملك الوقت الكافي في إدارة المعركة، ولا مجال للإنتظار والتلكؤ والصبر على اللجان التحقيقية، ولا سبيل للمجاملات، والحركة التي تبدأ بهالة وتنتهي برماد، الداعشيون يتحركون لطعن الخاصرة وقطع طرق الإمدادات، والمواقع الإستراتيجية وهم لا يملكون طائرات وحصانة دولية، ونسمع في الإعلام أكثر من إنتصار قواتنا المسلحة، وطلائع الحشد الشعبي التي تتصدى، بمشروع مقاومة يطرز البطولة في التاريخ.
الدكتور العبادي أعلن بداية حملته، ضد فساد ضرب بقوة المؤوسسة العراقية، والأهم تغلغل المفسدون والخونة والمتخاذلون، بين قيادات الجيش لبيع الوطن للأنذال.
كل يوم تتحول المدن الى نيران تخلط الدخان بالأحزان، كل يوم نجمع الأشلاء ونعدُّ قائمة من الضحايا ومجهولي الهوية وهويات المجهولين، ويصرّ بعض قادة الجيش أن مئات الدواعش في أديهم، والعاصمة بألف خير، والقذائف والشظايا التي تتساقط على الرؤوس، مجرد أمطار تنتظرها الأرض القاحلة.
ليس أمام العبادي فرصة في الإختبار العسير، ولا مجال سوى الضرب بقوة على رؤوس الفاسدين، والإستعانة بالخبرات والطاقات المشهود بنزاهتهم ووطنيتهم، وقد وصلت الخيانة الى خزي وتعرى من القيم، لمؤوسسة سجل لها التاريخ وشعب عرف برفضه الضيم.
المؤوسسة العسكرية غصت وأُتخمت وخرج من دبرها المال الحرام، نخر التخاذل عظام وألسنة ضباط تقرأ من تقاسيم وجوهم الخيبة والعار، وأن كان السيد العبادي أشار الى الفضائين؛ نقول ما قيمة مئة راتب في لعبة قمار أو ردحة مومسة ورقصة داعرة، تلتهم أموال ملطخة بالدماء، وأمهات يردحن حزناً وجثث الضحيا تتراقص للموت.
لا ننهزم من حقيقة هزيمة الموصل، ولا نسير مرور المطأطأ رأسه أمام الخذلان، وليس من الصحيح أن يُسرح قادة كانوا يمولون داعش بنفط العراق، أكثر بعشرات المرات من الدول التي كنا نتهمها، ونخاف أن يباع نفطنا الى إسرائيل علناً، بينما يباع الى طالبان والأفغان وعصابات القاعدة وداعش وبوكو حرام.
نراهن على ثورة إدارية وبداية التنظيف من الأعلى إذا أردنا إرتقاء السلّم، لا أن يكون العقاب لصغار الجنود والثواب لكبار الفاسدين.
السيد العبادي هناك قراران للإمام السستاني عليك أن لا تنساهما: إعلان الجهاد الكفائي، وإلزام الكتل السياسية بالتوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة؛ وأن الوطن يستصرخك وكل الشرفاء، للتخلص من المفسدين وتلقين داعش أقسى الدروس، والعراق يستجير شعباً وأرضاً منهم، وبدأ طابور الإنقلاب على العملية السياسية، يتحدث ويروج عن أن الإخفاقات في سبايكر والموصل لهذه الجكومة، والناس صاروا يتحدثون عن الإنجازات المتوقعة والخيبة الواقعة، وإذا كان السيد العبادي جاد في الإرتقاء عليه التنظيف من أعلى السلّم، وليس تسريح الفاسدين او إلقاء الإتهامات على الجنود والعرفاء؟! والفساد أكبرمن فضائين رواتبهم، لا تكفي أن تكون كرزات جلسات الحرام؟!


الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 21:27

بيان صادر عن مجلس اللوردات الكردي - ELK


في هذه المرحلة الحرجة و في هذا المنعطف التاريخي الحساس و الخطر الذي يمر به أبناء الشعب الكردي , و أمام غرق المنطقة في مستنقع تنظيم" داعش " الإرهابي , فإننا نناشد أبناء العشائر الكردية بان يختاروا موقف البقاء على أرضهم التاريخية, ارض الآباء و الأجداد الذين قدموا التضحيات العظيمة في سبيل الحفاظ عليها , و عدم النزوح منها و الصمود أمام التحديات الراهنة و عدم إخلاء المنطقة أمام هذه المجاميع الإرهابية كي لا تتكرر مأساة أبناء الشعب الكردي في قرى و ريف كوباني , و العمل على الصمود في وجهها أسوة ببقية العشائر في المنطقة و دول الجوار , و ان يكونوا سنداً و دعماً لشرعية أبنائها في الدفاع عن أرضهم و أهلهم.
مجلس اللوردات الكردي
قامشلو – 14-9-2014م

انتصار الأكراد يعني تحقيق خطوة لافتة في حلم إقامة اقليم يتمتع بحكم ذاتي، وانتصار 'الدولة الاسلامية' يمنح التنظيم زخما دعائيا وحرية أكبر للحركة.

 

ميدل ايست أونلاين

بيروت - تحولت عين العرب خلال شهر من المعارك، من مدينة صغيرة مغمورة على الحدود السورية مع تركيا، الى رمز لصراع بين حلم كردي بإقامة اقليم يتمتع بحكم ذاتي، و"خلافة" اعلنها تنظيم جهادي ويقاتل من اجل توسيعها وفرضها بالقوة.

ومنذ 16 ايلول/سبتمبر، تشهد المدينة المعروفة باسم كوباني بالكردية والواقعة في شمال محافظة حلب السورية، هجمات ضارية يشنها تنظيم "الدولة الإسلامية" في مواجهة مقاومة شرسة لمقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وتعكس ضراوة هذه المعارك مدى تمسك التنظيم الجهادي الذي يسيطر على مناطق واسعة من سوريا والعراق المجاور، والمقاتلين الأكراد بالمدينة التي تبلغ مساحتها ستة الى سبعة كيلومترات مربعة، لأنها معركة مصير بالنسبة الى كليهما.

ويقول الباحث في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في عمان سيريل روسيل ان الأكراد ينظرون الى احتمال خسارة كوباني على أنها "مأساة" ستصيب في الصميم "مشروع إقامة اقليم كردستان سوري يتمتع بحكم ذاتي".

ويرى الخبير في شؤون الجغرافيا السورية فابريس بالانش ان خسارة عين العرب تعني استحالة تنفيذ مشروع "روج آفا"، اي اقليم كردستان سوريا، الذي يتطلع اليه نحو ثلاثة ملايين كردي.

ويقوم مشروع اقليم كردستان سوريا على ثلاث مناطق رئيسية: كوباني في الشمال (ضمن محافظة حلب)، وعفرين الواقعة غرب كوباني (محافظة حلب)، والجزيرة في الشمال الشرقي، وابرز مدنها الحسكة والقامشلي (محافظة الحسكة).

ويعني خروج عين العرب الواقعة في وسط المناطق الثلاث، عن سيطرة الاكراد، قطع الطريق على امكانية وصل هذه المناطق ببعضها، بحسب بالانش.

ويتابع الباحث الفرنسي "ستصبح عفرين حينها الهدف التالي" للجهاديين، و"سيجد الاكراد ملاذا لهم في الحسكة فقط حيث يمكن ان يتعرضوا لهجمات ايضا. فاذا أُخرج الاكراد من كوباني، فهذا يعني انه قد يتم اخراجهم من مناطق اخرى كذلك".

كما ان سقوط المدينة في ايدي تنظيم "الدولة الإسلامية" سيشكل ضربة قوية لقوات "وحدات حماية الشعب"، المجموعة الكردية المسلحة التي تحولت بحكم الامر الواقع مع تمدد النزاع في سوريا، الى جيش في المناطق التي تسكنها غالبية من الأكراد في سوريا في محافظات الحسكة (شمال شرق) والرقة وحلب (شمال).

ويقول الباحث في الشؤون السورية في مركز كارنيغي ارون لوند ان هذه المجموعة "تتعرض لضغوط.. عليها ان تبرهن انها لن تترك الأكراد، وانها مستعدة لخوض المعركة حتى آخر رجل فيها، وآخر امراة".

ويضيف "بالنسبة للأكراد، هذه هي المسألة الأساس التي تستند اليها شرعية وجود" وحدات حماية الشعب.

في موازاة ذلك، يرى روسيل ان المشروع "الايديولوجي السياسي الجغرافي" للأكراد ينافس مشروع الجهاديين ويشكل عقبة في طريق تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسعى الى "توسيع سيطرته (الجغرافية) من أجل إقامة خلافة كبيرة".

وبحسب لوند، فإن السيطرة على عين العرب ستعبد الطريق امام التنظيم السني الجهادي "للتنقل بحرية بين الغرب والشرق"، علما ان مقاتليه يسيطرون حاليا على نحو ثلث الحدود الشمالية لسوريا مع تركيا، اي نحو 150 كيلومتر من 500 كيلومترا.

وتحمل ايضا السيطرة على كوباني الفقيرة بالموارد الطبيعية والتي تشتهر بالزراعة، رمزية استثنائية، وفقا لروسيل، اذ ان السيطرة عليها تعني "الانتصار على الاكراد الذين لطالما ألحقوا الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية"، في اشارة الى المعارك بين الطرفين في اكثر من منطقة في سوريا منذ نحو عام.

اضافة الى ذلك، فان انتصار تنظيم "الدولة الاسلامية" سيمنح التنظيم زخما اعلاميا، اذ انه سيتعامل مع هذه المسالة على انها انتصار على التحالف الدولي العربي الذي يشن غارات جوية يومية على مواقعه في كوباني وفي مناطق اخرى في سوريا والعراق منذ 23 ايلول/سبتمبر.

ويقول بالانش ان تنظيم "الدولة الاسلامية" قد يدعي ان "التحالف، ورغم تفوقه من حيث التقنيات (العسكرية)، غير قادر على التغلب عليه، لأن هذه هي 'ارادة الله'".

على حساباته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، عمد التنظيم الى تغيير اسم مدينة عين العرب الى "عين الاسلام".

وتستمد عين العرب اسمها من ينابيع المياه التي اشتهرت بها في بداية تاسيسها في اوائل القرن العشرين، علما ان اسم كوباني الكردي يعود الى كلمة "كومباني"، اي شركة، استنادا الى شركة للسكك الحديدية انشأت في المدينة خط نقل يصل العراق بتركيا.

ويقف المشروعان السياسيان للاكراد وتنظيم "الدولة الاسلامية" على طرفي نقيض.

فقد سعى الاكراد الى ابقاء مناطقهم في مناى عن الصراع الدامي في سوريا واقاموا نوعا من الحكم الذاتي عبر مجالس محلية قدمت على انها تمثل تجربة ديموقراطية في بلد يحكمه نظام يقوم على حكم العائلة الواحدة لنحو نصف قرن. وتعتبر "وحدات حماية الشعب" الفرع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي النافذ، وهو حزب علماني ذو نزعة اشتراكية يمنح المراة دورا رياديا حتى في المجال العسكري.

في المقابل، يتبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" نظاما اسلاميا متشددا، ولا يتوانى عن قطع الرؤوس والرجم بالحجارة وحتى صلب من يصنفهم اعداء.

ويرى محللون ان وقف عجلة المشروع الكردي في سوريا سيصب في صالح تركيا المجاورة المتهمة بغض النظر عن دخول المقاتلين الجهاديين الى سوريا عبر حدودها، والتي تخوض منذ الثمانينات صراعا مسلحا مع الاكراد الانفصاليين على ارضها وعلى راسهم حزب العمال الكردستاني، اوقع 40 الف قتيل.

ويقول روسيل ان "سقوط كوباني هو هدف الجهاديين، لكنها عملية تبدو الى حد كبير وكانها خطوة نحو القضاء على المشروع الكردي بالتواطؤ مع انقرة".

أنقرة، تركيا (CNN)—قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، الثلاثاء، إن بلاده طالبت بمنطقة آمنة للمدنيين السوريين، ولم تطالب بمنطقة عسكرية عازلة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية شبه الرسمية، على لسان أوغلو قوله إن "مطالبة أنقرة إقامة منطقة آمنة في سوريا هي ليست لحماية تركيا، بل لحماية المدنيين السوريين الفارين من قصف الطائرات وصواريخ سكود والبراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية، داعياً لعدم الخلط بين المنطقة الآمنة التي تدعو إليها تركيا، والمنطقة العازلة العسكرية التي لم تطالب بها تركيا أبداً، ولفت إلى أن بلاده عرضت هذا الأمر لدى بدايات الأزمة السورية عام 2011، ولو أنه تم تطبيق هذه المنطقة وقتها لما تحول هذا العدد من السوريين إلى لاجئين."

وتابع أوغلو معبرا عن قلقه من أن استمرار إمطار النظام السوري لمدينة حلب بالقنابل التي تتزامن مع العمليات التي تنفذها قوات التحالف ضد تنظيم داعش، لافتا إلى أن ذلك قد يؤدي إلى موجات لجوء كبيرة وجديدة إلى دول الجوار، وأن السبب الأكبر للجوء هو من جراء القصف الجوي

جريدة العالم - بغداد ـ الهادر المعموري

اطلق مسؤولون عراقيون محليون دعوات يائسة ليل السبت الماضي لأميركا كي ترسل قوات برية الى العراق مع اقتراب جهاديي داعش المسلحين بقوة من العاصمة بغداد، حسب ما قالت وكالة اسوشيتد برس. فوسط تقارير تتحدث عن تقدم داعش نحو مناطق ابو غريب، التي تعد تخوما قريبة من بغداد، ادعى احد كبار المسؤولين المحليين ان ما يقرب من 10 الاف من مقاتلي داعش متأهبون للانقضاض على العاصمة. وقد جاءت هذه الدعوة من صباح الكرحوت الذي يشغل منصب رئيس مجلس محافظة الانبار، تلك المحافظة المكونة من مساحات شاسعة من الصحارى الممتدة الى الغرب من بغداد، وسقطت اجزاء كبيرة منها بيد التنظيم المتطرف. في سياق متصل، يبدو ان البنتاغون بات يتقبل فكرة العودة الى تلك المحافظة ومدنها الرئيسة، الفلوجة والرمادي، التي عرفت بأسم "مقبرة الاميركيين،" حيث ان سقوط كامل المحافظة بيد داعش سيوفر لهذا التنظيم قاعدة انطلاق مثالية لشن هجوم شامل ضد بغداد، التي يوجد فيها فريق عسكري اميركي من المستشارين والعمليات الخاصة يقدر عددهم بـ1500 فرد بهدف مساندة الجيش العراقي وحماية المصالح الاميركية. من جانبها، تدعي الحكومة العراقية انه في الوقت الذي تركّز فيه الاهتمام الغربي خلال الاسابيع الماضية على مدينة كوباني الكردية شمالي سورية، حيث لا يزال المقاتلون الاكراد يقاومون تقدم مسلحي داعش، فأن محافظة الانبار العراقية باتت على شفير الانهيار. وعلى الرغم من ان قوات الامن العراقية في مركز محافظة الانبار لا تزال تقف حاجزا يمنع هجوم داعش، إلا ان المسؤولين الاميركيين حذروا من ان المدينة في وضع حرج جدا. وفي هذا السياق، صرح احد كبار المسؤولين العسكريين الاميركيين لوكالة اسوشييتيد برس قائلا "اعتقد ان وضع المدينة هش جدا الان." واضاف ان "الامدادات مستمرة بالتدفق عليهم، فيما يستمر هؤلاء بالمقاومة، إلا ان التحدي كبير جدا بالمقابل." كما ان موجة النشاط الجهادي قادت الى تكهنات بأن عملية الجماعة في مدينة كوباني ليست سوى كمين نسقه خليفة الجماعة، ابو بكر البغدادي، بغية حرف الانظار من اجل الاستيلاء على الرمادي والمدن الاخرى في الانبار، الامر الذي سيكون كارثيا للحكومة العراقية والطموحات الغربية الرامية لاحتواء الجماعة الارهابية. في هذه الاثناء، فأن معظم وادي الفرات الذي يمتد جنوبا من تركيا عبر سورية والى العراق يقع تحت سيطرة التنظيم المتطرف. وفي حال سقوط مدينة الرمادي بيدهم، فأن هؤلاء الجهاديين سيتمكنون من السيطرة على خط امدادات حيوي يتصل بعاصمتهم الحالية في مدينة الرقة. كما ان هذا الكلام سيعني سيطرتهم على سد حديثة الاستراتيجي الذي يعد ثاني اكبر سدود العراق. وقد اقر المسؤول الاميركي ذاته قائلا "ان الموقف ليس جيدا ابدا." ولا تزال مناطق الانبار مسكونة بأشباح اميركا منذ غزو العام 2003. ففي تلك المنطقة، وبعد عام على الغزو الاميركي، خاضت القوات الاميركية معركة الفلوجة سعيا منها للقضاء على المتشددين، تلك المعركة التي وصفت بكونها واحدة من اشد واشرس معارك المدن التي خاضها مشاة البحرية الاميركيون منذ حرب فيتنام. كما ان الانبار ذاتها كانت تعد مهد حركة الصحوة السنية التي مثلت محاولة اميركية لحشد العشائر السنية العربية بعيدا عن خط نفوذ المتمردين الاسلاميين. ووقف الكثيرون الى جانب الجهاديين السنة بسبب مخاوفهم من تهميش تمارسه ضدهم حكومة بغداد التي يهيمن عليها الشيعة، إلا ان ذلك الخوف تم التغلب عليه عبر صفقات المشاركة بالسلطة في حينها. لكن التحرر من الوهم الذي شعر به السنة خلال السنين الماضية، وهم المشاركة بالسلطة، كان واحدا من الاسباب التي مكنت تنظيم داعش من ايجاد الارضية الملائمة لاكتساح مساحات واسعة من العراق. ولو ان الرئيس اوباما قرر كسر تعهداته السابقة واعادة القوات الاميركية الى المحافظة، فأن ذلك سيكون بمثابة تحول مزلزل في استراتيجيته المعلنة منذ سنوات. فبعد ان ورث حربا دموية استمرت 8 سنوات بدأها سلفه جورج بوش الابن، قرر اوباما ان الحجر الاساس لإدارته سيكون اتباع سياسة اعادة القوات الاميركية من الشرق الاوسط الى الوطن. من جانبه، رفض رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي دعوات اعادة القوات الاجنبية للبلد، فيما بات البيت الابيض نفسه غارقا الان في حملة انتقائية من الضربات الجوية ضد التنظيم. لكن عوضا عن اسكات تلك الدعوات المنادية بعودة القوات الاجنبية للمشاركة في عملية برية على الارض، فأن هذه الحملة لم تكشف، الى الان، سوى عن ضعف ومحدودية الضربات الجوية الموجهة ضد مليشيات الدولة الاسلامية. ولغاية الان، شنت الطائرات النفاثة التابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اكثر من 2000 غارة جوية اطلقت من خلالها المئات من القنابل على القوافل والمراكز والمواقع التابعة للتنظيم. لكن برغم ذلك، تمكن للتنظيم المتطرف ان يتقدم في كوباني ومحافظة الانبار في الوقت نفسه. في سياق متصل، كشف النقاب عن ان احد اسباب محدودية تأثير الضربات الجوية ضد مواقع داعش يتمثل في عدم وجود قوات برية على الارض تتولى مهمة جمع المعلومات الاستخبارية عن الاهداف ومن ثم توجيه وإرشاد الطائرات باستخدام تقنيات الليزر. فمن خلال حديث ادلى به لجريدة ديلي بيست، حذر طيار اميركي من مخاطر تتهدد نتائج الضربات الجوية التي ينفذها التحالف. وقال الطيار معلقا "ان المشكلة تكمن في انه بمجرد ان تحصل على قوات اميركية على الأرض، فأن احد هؤلاء سيتم الامساك به ومن ثم قطع رأسه امام شاشات التلفزيون." من جانب آخر، اضطرت طائرات الاباتشي المروحية الاميركية الى شن هجوم جوي ضد تنظيم داعش غربي العاصمة بغداد هذا الاسبوع. ويعتقد بعض المسؤولين العراقيين ان هجوم داعش على بغداد لا يزال امرا غير محتمل بالنظر الى وجود اكثر من 60 الف من افراد القوات الامنية الحكومية فيها، بمن فيهم الشرطة والجيش، عدا عن المليشيات التي تتخذ مواقع متقدمة لها خارج المدينة. لكن في الوقت ذاته، فأن الاقضية والمناطق التي تقع في محيط العاصمة تعرضت للسقوط بيد التنظيم، الامر الذي منحه قاعدة انطلاق لشن هجمات انتحارية وغيرها بغية بث الذعر بين سكان العاصمة. اما فيما يخص الدعوات لنشر قوات اجنبية بغية حماية كوباني من السقوط بيد داعش، فيبدو انها غير معقولة بالنظر الى حقيقة ان قوات الحكومة التركية ترفض التورط في عمل عسكري بالمدينة لان المليشيات الكردية المدافعة عنها ضد داعش على صلة بحزب العمال الكردستاني، الذي صنفته انقرة كمنظمة ارهابية خارجة عن القانون. ومما زاد الغضب الكردي بشدة، ان القوات التركية تحركت وتوقفت على مبعدة ميل واحد من مدينة كوباني وبقيت ساكنة دون حراك في مقابل المذبحة التي تأكل المدينة. من جانبه، فأن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي قارن حزب العمال الكردستاني بداعش، قال انه سيسمح بعمل عسكري تركي فقط في حال فرضت الولايات المتحدة منطقة حظر طيران فوق الاقليم الكردي السوري بغية خلق منطقة عازلة تسمح للمتمردين السوريين "المعتدلين" بالتحرك والعمل من خلالها. وفيما تبدو الادارة الاميركية حريصة على ان تشهد نهاية بشار الاسد، فأنها تخشى من فرض منطقة حظر طيران من هذا النوع تفاديا للاصطدام بأنظمة الاسد للدفاع الجوي. وفي هذه الاثناء، يبدو ان الموقف الانساني يتدهور بشدة في كوباني مع استمرار وجود اكثر من 700 من السكان المحاصرين فيها جراء القتال. وفي هذا السياق، يعلق السيد آزاد عصمان البالغ من العمر 24 عاما، وهو من ابناء مدينة كوباني وقد فر منها فيما لا يزال على صلة بالمقاتلات الكرديات المدافعات عن المدينة، يعلق بالقول "لقد بات الناس يأكلون الفضلات والخبز الجاف منذ شهرين." ويضيف عصمان "انهم يضطرون الى اكلها مع الماء، لكن الماء بات شحيحا الان. لقد بات المكان اشبه بالصومال حيث لا ماء ولا طعام ولا كهرباء."

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 15:35

نص قانون الحرس الوطني العراقي

 

نص مشروع قانون الحرس الوطني الذي من المقرر مناقشته والتصويت عليه في مجلس النواب بعد عيد الاضحى، نقلا عن بعض المصادر.

المادة الاولى التعاريف:

1- القوات العسكرية: قوات حرس وطني ضمن حدود المحافظة وتشكل من أبنائها.

2- الوحدات الإدارية: النواحي والاقضية التي تشكل منها المحافظات.

3- التوازن: هو التوازن الفعلي للمكونات الذي يحقق التمثيل النسبي للمكونات داخل المحافظة في تشكيل الحرس الوطني.

4- مجلس امن المحافظة: هو الهيئة العليا المشرفة على إدارة الملف الأمني وادارة القوات العسكرية داخل المحافظة التي تملك نقض قرار المحافظ بأغلبية ثلثي أعضائه ويتكون من نواب المحافظ ورئيس مجلس المحافظة ونوابه.

المادة الثانية: تشكيل القوات العسكرية:

1- يتم تشكيل قوات عسكرية نظامية محلية في كل محافظة من ابناء المحافظة نفسها فقط ويتم تطويع ابناء الاقضية والنواحي ومركز المحافظة بما يضمن التمثيل الحقيقي لابناء جميع المكونات وبحسب نسبة تمثيلهم الحقيقي في مجتمع المحافظة نفسها.

2- تكون الأولوية لمنتسبي الجيش العراقي السابق من الضباط والمراتب استثناء من اي قوانين او ضوابط امنية، او سياسية، كقانون المساءلة والعدالة ولغاية رتبة عقيد على أن يتم اعادتهم برتبة اعلى من التي كانوا يحملونها إكراما لهم.

3- يمنع دمج المليشيات والتشكيلات العسكرية من غير القوات الرسمية في قوات الحرس الوطني.

4- يشترط في كل من يتم تطويعه أو اعادته للخدمة في تشكيلات الحرس الوطني حسن السيرة والسلوك وغير محكوم بجريمة مخلة بالشرف او بقتل الشعب العراقي او الاعتداء على (.....)العام وان يكون مؤمنا بوحدة العراق وعدم تقسيمه.

5- يتم اعتماد ضوابط تحديد نسبة تمثيل المكونات داخل القوات العسكرية حسب الكثافة السكانية وتنوعها في الوحدات الإدارية ووبما يضمن تمثيل جميع المكونات وتنوعها مع مراعاة خصوصية بعض المحافظات.

أ‌- يعتمد تمثيل ابناء محافظة كركوك بنسبة 32 بالمئة والعرب 32 بالمئة وللكرد بضمنها عناصر البيشمركة و32 بالمئة للتركمان و4 بالمئة للمسيحيين وحسب الوحدات الإدارية الرسمية.

ب‌- يعتمد تمثيل ابناء محافظة بغداد 50 بالمئة لكل طائفة من العرب وهو التمثيل او النسبة العامة لمحافظة بغداد وتتفاوت النسبة حسب الكثافة السكانية والتنوع الموكوناتي في كل وحدة ادارية على ان لا تؤثر على نسبة التمثيل العام للمحافظة.

المادة الثالثة ادارة وتسليح القوات العسكرية:

1- تتشكل قيادة للقوات العسكرية في كل محافظة على مستوى قيادة فرقة تكون لها استقلالية في اتخاذ القرارات لاداراة شؤونها وترتبط بالمحافظ وتحت اشراف مجلس امن المحافظة الذي يملك الغاء قرارات المحافظ العسكرية باغلبية الثلثين.

2- يكون مقر قيادة القوات العسكرية داخل المحافظة وتكون لها مقرات لقيادة الالوية والافواج في الاقضية والنواحي كل حسب منطقة تشكيلته المحلية.

3- تخضع القوات العسكرية للقوانين العسكرية النافذة إداريا وقانونيا وماليا وقوانين الضبط والعقوبات العسكري وتخضع لاشراف القايدة العامة للقوات المسلحة وتخضع لرقابة مجلس النواب.

4- يكون تسليح القوات العسكرية وفقا لضوابط تسليح الفرق العسكرية المقارنة باستثناء القوات الجوية وطيران الجيش والدبابات والمدفعية الثقيلة.

5- تعمل القوات العسكرية ضمن الحدود الإدارية للمحافظة التي تتشكل فيها ولا يجوز لها تنفيذ مهام عسكرية خارج حدود المحافظة.

المادة الرابعة: مهام وواجبات قوات الحرس الوطني:

1- تتولى قوات الحرس الوطني حماية حدود المحافظة واطراف الوحدات الإدارية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في ضبط الامن والتدخل عند الحاجة.

2- يكون عمل القوات العسكرية وخروجها من ثكناتها وانتشارها عند الحاجة لذلك حسب السلطة التقديرية لقيادتها المركزية في مركز القيادة في المحافظة.

3- تلتزم القوات العسكرية بالقوانين والتعليمات النافذة ولا يحق لها تجاوز صلاحياتها وتكون ملتزمة بتطبيق مبادئ حقوق الانسان.

4- تمنع قوات الحرس الوطني تنفيذ اوامر الاعتقال او الاحتجاز مطلقا مع امكانية ان تقدم العون والمساعدة للاجهزة الأمنية المختصة التي تكون لديها اوامر قضائية بالاعتقال فقطة.

5- تقوم قوات الحرس الوطني بتقديم المساعدة والعون للمواطنين في اوقات الكوارث والحروب والقضايا الانسانية ويكون جهدها اللوجستي والهندسي عونا للمؤسات الخدمية عند الضرورة.

6- لقيادة الحرس الوطني داخل المحافظة زيادة او تقليص عددها وتشكيلها مباشرة عملها بعد اخذ موافقة القيادة العامة للقوات المسلحة.

المادة الخامسة: لا يجوز لقوات الحرس الوطني ان تمارس عملها خارج حدود المحافظة مطلقا كما لا يجوز دخول قوات من خارج المحافظة سواء من الجيش العراقي او الحرس الوطني لمحافظات أخرى، او بقية الأجهزة الأمنية من خارج المحافظة الا بعد موافقة السلطات المحلية المسؤولة داخل المحافظة او بناءا على طلبها استثناء إعلان حالة الطوارئ والحرب بقرار من مجلس النواب.

المادة السادسة: تتشكل لجان محلية في كل محافظة لتنفيذ احكام هذا القانون بعد اصدار التعليمات الخاصة بتسهيل تنفيذه من قبل وزارة الدفاع وتتالف اللجان من ممثلين عن وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة واعضاء مجالس المحافظات وترتبط بثلاثة لجان رئيسية مركزية يترأسها نواب رئيس الوزراء وعضوية وزير الدفاع ومستشاريه الامن الوطني وممثل عن القيادة العامة للقوات المسلحة وممثلي الشعب عن كل محافظة وتكون اللجان الثلاث مراقبة وموجهة كل منها للجان فرعية عن ثلاث مناطق هي الجنوبية والغربية والشمالية.

المادة السابعة: تتولى وزارة الدفاع اصدار التعليمات الخاصة بتنفيذ احكام هذا القانون بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

المادة الثامنة: ينفذ هذا القانون بعد المصادقة عليه من قبل مجلس النواب ونشره في الجريدة الرسمية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قام الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم، باصدار أغنية جديدة هاجم فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الوقت الذي تشهد فيه بلاده مظاهرات يقودها الأكراد اعتراضاً على عدم التدخل العسكري ضد "الدولة الاسلامية" في كوباني، بسوريا.

ويقول عبد الرحيم، في مقدمة الأغنية التي عرضتها قناة دريم 2 (شاهدها أسفل هذا الخبر): " اشرب يا أردوغان أهو شعبك قام عليك هذه آخرة الجنان أهي ولعت من حواليك".

ويضيف عبد الرحيم:"كثير حشرت نفسك فى اللي انت مالكش فيه.. دخلت في شأن غيرك وشعبك انت ناسيه."

كما يتهم أردوغان بأنه عميل للامريكيين وبخلق تنظيم داعش، قائلاً "إنهم خربوا العراق وسوريا وخلاص داخلين عليك."

https://www.youtube.com/watch?v=tE8nqHewaNI

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بموازاة الصخب الذي رافق العدد الأخير لمجلة تنظيم داعش، والذي ورد فيه مقال يدافع عن "سبي النساء"، برز التركيز على اسم المجلة "دابق"، نظرا لما يحمله من معطيات تاريخية تعكس تفكير التنظيم وأسلوبه الفكري، إذ أن الاسم يعود لبلدة في سوريا ورد ذكرها في صحيح مسلم الذي قال إنّ هناك حديثا للنبي محمد تناول فيه معركة فاصلة بين المسلمين وأعدائهم في ذلك الموقع تحصل مع حلول "آخر الزمان" وظهور "الدجال" ونزول "المسيح."

فقد أورد "صحيح مسلم"، الذي يعتبره المسلمون السنة من بين أصح الكتب بعد القرآن لجمعه الأحاديث التي وردت بسند صحيح وفق الاعتبارات الدينية عن النبي محمد، قوله: لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق - أو بدابِقَ - فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا، قالت الروم : خلوا بينا وبين الذين سُبُوا مِنَّا نقاتلْهم، فيقول المسلمون : لا والله، كيف نُخَلِّي بينكم وبين إخواننا، فيقاتلونهم، فينهزم ثُلُث ولا يتوب الله عليهم أبدا، ويُقتَل ثلثُهم أفضل الشهداء عند الله، ويفتتح الثلث، لا يُفتَنون أبدا، فيفتَتحِون قسطنطينية" في إشارة إلى المدينة التي تحمل اليوم اسم اسطنبول في تركيا.

ويضيف الحديث: "فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان إن المسيح قد خلفكم في أهليكم فيخرجون - وذلك باطل - فإذا جاؤوا الشام خرج فبينما هم يعدون للقتال يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم، فأمّهم، فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح في الماء فلو تركه لانذاب حتى يهلك ولكن يقتله الله بيده فيريهم دمه في حربته."

 

وتقع دابق شمال حلب، وتبعد 45 كيلومترا عن الحدود التركية وتتبع منطقة أعزاز، وقد وقعت في سهلها الكبير معركة عظيمة بين العثمانيين بقيادة سليم الأول والمماليك بقيادة قنصوه الغوري عام 1516. انتصر فيها العثمانيون، وكانت المعركة مقدمة لدخولهم المناطق العربية وتأسيس إمبراطوريتهم فيها.

أما "الأعماق" فهي منطقة تتبع أنطاكيا التركية، وتقع فيها بحرية معروفة تسمى "بحرية عمق"، وتشير "موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة" إلى أن الحديث فيه نبوءة لأن صور دابق من الأقمار الصناعية تشير إلى أنها "من أنسب الاماكن لمعارك كبيرة وفاصلة" مضيفة: "دابق تقع قريبة من البحر، المتوسط سوف يكون هناك إنزال بحري للروم اثناء غزوهم للشام."

وتضيف الموسوعة إلى أن الحديث يشير إلى أن الكثير من الروم "سيسلمون ويعيشون مع المسلمين في الشام أو يتم سبيهم من الروم ويشهرون إسلامهم ثم يقاتلون مع المسلمين ضد الروم" مشيرا إلى أن البلدة "تقع في مكان يفصل بين الشرق الإسلامي والغرب الرومي النصراني وهي مكان المواجهة في آخر الزمان."

ويرى أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" أن العلامات على تحقق النبوءات الواردة بالحديث بدأت تظهر بالفعل، مع انضمام مقاتلين من الغرب إلى التنظيم، والاستعدادات الدولية لمقاتلة التنظيم عبر التحالف الذي يتوسع باضطراد، إلى جانب إمكانية تدخل تركيا ضد التنظيم، ما يبرر بالتالي مهاجمة القسطنطينية "اسطنبول" التي هي اليوم مدينة تقطنها غالبية مسلمة.

ويستعين المتشددون عبر حساباتهم بمواقع الانترنت بحديث آخر يشير إلى أن المعركة ستكون "عظيمة" تضم مئات الآلاف من المقاتلين، وسيتجمع "الروم" تحت 80 راية، تضم كل واحدة منها 12 ألف مقاتل، ما يجعل العدد الإجمالي للجيش الذي سيخوض المواجهة مع المسلمين 960 ألف رجل.

وتشهد الحسابات جدلا كبيرا في الفترة الحالية حول انعكاسات معركة كوباني على المعركة المنتظرة في دابق، ويقول وأُسَيد البغدادي معلقا: "مايحدث في عين الإسلام (التسمية التي أطلقها داعش على كوباني) المجاورة لدابق ليس شيئاً عبطياً بل مخطط له منذ قرون بشرنا بهذه المعركة المصطفى.. وستنزل 80 دولة صليبية لا محال وسنهزمهم."

وتنشغل حسابات أخرى في متابعة عدد الدول التي وافقت حتى الآن على الانضمام إلى التحالف، ويقول همّام الشمري في هذا الصدد: "اعتقد هذه الصورة التقطت في بداية التحالف أما الآن وصل العدد 62 بقي 18 دولة والموعد دابق."

يشار إلى أن للمليشيات الشيعية التي تقاتل في سوريا رواياتها التاريخية أيضا، والتي تبرر عبرها قتالها إلى جانب نظام الرئيس السوري، بشار الأسد (التفاصيل

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 15:16

المقاتل من أجل عالم حر ... بيار روباري

المقاتل من أجل عالم حر

يبقى مخلدآ في التاريخ ودائم الذكر

ويعلو مقام على أصحاب الفلسفة والفكر

يسطع كالنجم والسنا والزهر

يضيق في مدحه الأغنية والشعر

ويبقى القلم مقصرآ بحقه، مهما زف له من أسطره الدر وبوسام النسر زين له الصدر

لأن كفاحه وأخلاقه تفوق أريج العطر

إن المقاتلين بالبندقية والفكر من أجل عالم حر

هم فوق المديح والثناء والشكر

فهم يضحون بحياتهم من أجل الأخرين والعمر

لإنقاذهم من ظلم الطواغيت وعصابات الشر

كما هو الحال مع المقاتلين الكرد في كوباني الخير

التي كانت قبل أيام تنبض بالحياة، ليلآ وفجر

فحولوها إلى جحيم عصابات الإجرام والغدر

ومواجهة هؤلاء الإرهابين لم يكن منها مفر

والقتال من أجل الحرية معركة طويلة فيها كرٌ وفر

وباب الحرية مدرجٌ بالدماء القانية الحار

ومن دون تضحيات هؤلاء الأبطال لا يوجد نصر

وفي النهاية النصر من نصيب الساعين للحرية والأجر.

14 - 10 - 2014

 


يتعذر في كثير من الاحيان، في ظل الاجواء المشحونة طائفيا، أطلاق صفة معينة على مكون كبير من مكونات مجتمع ما من غير ان يتعرض الوصف المُقدم وصاحبه لنقد واعتراض، اذ سيكون الوصف مؤطرا بالأبعاد الطائفية ومشحون بالعواطف ومُتهماً بالابتعاد عن الحقيقة الخالصة وعدم القدرة على اعطاء وصف حقيقي للمكون مهما حاول من اطلق الصفة اظهار الموضوعية في بحثه وابداء النزاهة في تحليله والوقوف على الحياد في تشخصيه .

ومن بين اهم الصفات الذي تم تسويقها بعد سقوط نظام صدام عام2003 هي سمة " التهميش " ووصف " المهمشون " على المكون السني في العراق، فبدأت الكثير من الكتل السياسية، وخصوصا ذات التوجه الديني السني، تحت اغراض اعلامية وسياسية بحتة ، بالحديث عن هذا الامر ومحاولة اقناع الاطراف الاقليمية والدولية بانهم مهمشون، وان المجتمع السني في العراق مجتمع مستبعد سياسيا معزول اجتماعيا غير محظي بامتيازات المواطن في العراق.

بكل تأكيد ان الكلام والضجة المفتعلة حول التهميش تعني ان من يقع عليه هذا الوصف سوف لن يتمتع بسمات المواطنة الحقيقية، ويبقى موطن من الدرجة الثانية ، مهمل، مجهول، يعيش على هامش الحياة بمعانيها المختلفة ،وبالتالي، لايشعر انه ينتمي الى هذا الوطن او ان هذه الحكومة تمثله وتجسد مطامحه.

ولذا فخطر التهميش يتعدى بعده الاجتماعي الافقي الى بعد آخر سياسي حينما يشعر المهمش ويقتنع، بـتأثير الحملات الاعلامية ذات البعد السياسي، انه بعيد عن اهتمامات الدولة وغير معنية به ولا موضوع في حساباتها من ناحية النظر في متطلباته وحاجياته ومايريد ان يتحقق له من حقوق يطالب بها كمواطن ازاء الواجب الذي من المفترض ان يقدمه لوطنه وبلده الذي يعيش فيه.

محاكمة منطقية بسيطة للطرح المقدم أعلاه سوف نكتشف ضعف مبناه وهزالة مضمون من يقول به، لأن زعم المواطن السني أنه يعيش التهميش بــ" المعنى الحقيقي للكلمة " سوف يدعونا للتفكير في معنى آخر للتهميش قد يختلف عن المعنى الحقيقي الاصيل للمفردة.

فاطلاع بسيط على مستوى الخدمات المقدم من الحكومة في المحافظات الشيعية سوف يكشف معنى آخر للتهميش، وتتضح الحقيقة التي ستوصلنا الى نتيجة مفادها ان الشيعي ، بالمعنى الذي وصف به السني نفسه ، ايضا مهمش ! ، فالمواطن البصري الذي تزود محافظته العراق باكثر من نصف صادراته النفطية لايزال يعيش في ظل تردي خدماتي واضح يجعل اطلاق وصف مهمش عليه سهل جدا وابسط من اطلاقها على الكثير من مكونات الشعب العراقي الاخرى .

من وجهة نظري ان هنالك فعلا سنة مهمشين في العراق، وقع عليهم ظلم كبير من قبل السنة ، بل وحتى اجهزة الاعلام الرسمية، ولكنهم ليسوا هؤلاء الذين يتسنمون المناصب الحكومية ويتمتعون بامتيازات كبيرة على كافة المستويات، كما أنهم ليسوا هؤلاء الذين ركبوا موجة التظاهرات وضحكوا على الناس وهربوا بعد ذلك الى تركيا ودول الخليج بعد افتضاح امرهم وانكشاف حقيقتهم ومساوماتهم على حقوق "السنة" في العراق ... وانما ينطبق وصف التهميش، بالنسبة للسنة، على فئتين منهم ممن يعيشيون في المحافظات والمناطق السنية حصرا ، وهما:

الأول: السنة الذين تم احتلال محافظاتهم من قبل عصابات داعش من غير ان يستطيعوا ان يدافعوا عنها او يقفوا بوجه تلك العصابات الهمجية لعدة أسباب لعل اهمها عدم امتلاكم القوة الكافية لمواجهتهم والدفاع عن مدنهم، فارتضوا بموقف السكوت مع عدم الاشتراك مع تلك العصابات باي نشاط او سلوك .

الثاني: السنة الذين يقاتلون الان داعش ويقدمون ارواحهم ودمائهم رخيصة من اجل استعادة الارض والدفاع عن العرض والاموال ، وتراهم في ساحات الوغى مع القوات المسلحة وابناء الحشد الشعبي يقارعون تلك القوى الظلامية التي جاءت من اقاصي الارض لاحتلال العراق.

هذه الفئتين من سنة العراق هم المهمشين، وهم المستبعدين عن المشهد ... هم من نساهم الجميع ولم يتذكرهم احد ممن يتحدث عن التهميش ويصرخ ليل ونهار ويقود التظاهرات والتحريض ثم بعد ذلك هرب خارج العراق وترك اهل السنة ممن حرضهم بين ايادي داعش ممن سيطر على مناطقهم واذاقهم الويل والعذاب.

نحن بحاجة ماسة لأعادة تعريف التهميش وصياغة مفاهيم ومضمونات جديدة حوله تحدد وتميز بين من هو المهمش الحقيقي في العراق، من أجل النظر لحقيقة مطالبه والاستجابه لها باعتباره حقا من حقوقه  وبين من يزعم التهميش وهو يصول ويجول في خيرات الدولة ويتمتع بامتيازات هائلة يفتقر لعشرها المواطن السني والشيعي على حد سواء.

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

قام وفد من القيادة العامة لوحدات حماية الشعب الـ YPG بزيارة مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي الـ PYD للاطلاع على صدى قانون حق الدفاع الذاتي (التجنيد الالزامي) حيّز التنفيذ على المستوى الشعبي ولتوضيح ماهية القانون بعد البدء العمل به فعلياً.

وتكون الوفد من ريدور خليل الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب والدكتور حسين كوجر القائد العسكري للوحدات في مدينة سري كانييه، و تم الحديث عن آخر التطورات الميدانية في روج آفا وخاصة مقاطعة كوباني والمقاومة التاريخية التي تبديها وحدات حماية الشعب والمرأة هناك وذهول العالم أجمع من ذلك الصمود الاسطوري لشعب كوباني، وعن قانون حق الدفاع الذاتي أوضح الوفد بأن الآلية التي جاء بها هذا القانون تطابق آلياتها مع مثيلاتها في كل العالم؛ حتى انها لا توجد بكثير من الدول التي تتدعي الديمقراطية فهو يتيح للشبان بأن يلتحقوا بمعسكرات التدريب كلٍ حسب مكان اقامته وتفرغه، وان الشبان الذين يساقون بحسب هذا القانون لن ينخرطوا ضمن صفوف وحدات حماية الشعب وانما ستكون لهم معسكرات خاصة بهم وسيتدربون على حمل السلاح ولن يشاركوا في جبهات القتال وستكون بمثابة وحدات تدعم المقاتلين من الناحية اللوجستية.
وعن موضوع دور التحالف الدولي وحربه ضد الارهاب قال الوفد بأن العالم أجمع وصل لقناعةٍ تامة بأنه لا يمكن محاربة الارهاب بسوريا دون دعم القوات الفاعلة على الأرض وهذه القوات هي وحدات حماية الشعب والمرأة يُضاف إليها العمليات العسكرية الناشئة وهي بمثابة التنسيق بين عدة ألوية ووحدات حماية الشعب في مناطق الإدارة الذاتية.
ومن الجدير بالذكر أن الزيارة التي قام بها الوفد جاءت بعد تجاذب أطراف النقاش مع أحزاب أخرى في الإدارة الذاتية الديمقراطية.

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإنسان دائماً يتفاعل مع الاحداث و المواقف فيتأثر به و يؤثر عليها سواء كانت هذه المتغيرات سلبية أو ايجابية من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية و أن أغلب هذه التطورات و إن كانت في صالح فئه قليلة إلا إنها تكون عواقب وخيمة للغالبية و كثيراً ما يضطر الانسان و حفاظاً على حياته و بحثاً عن مكان أمن و درءاً لخطر يهدد حياته و حياة عائلته فإنه يترك بيته (وطنه) الذي كان يجد فيه الراحة و السكينة مضطراً الى مكان أخر أكثر أمناً تاركاً وراءه كل مايملك من نفيس و نتيجة لذلك اختلط الاجناس و القوميات و باتت هذه الظاهرة سمة عصرنا الحالي و الذي يطلق عليه اللاجئ او النازح إذ تجبر العوائل التي كانت مستقرة على أراضيها منذ عشرات السنين الى النزوح او اللجوء دون الاخذ بنظر الاعتبار العواقب الوخيمة الناتجة عن ذلك و مخاطر اللامن الانساني الذي يواجههم فالنازح هو الشخص الذي فر (هرب) من منطقة سكناه بسبب النزاعات و الصراعات ولكنهم لم يتجاوز حدوداً دولياً و بقي تحت نفوذ السلطة الوطنية .

اما اللاجئ هو كل شخص يوجد خارج بلده ولديه خوف له مايبرره من التعرض للاضطهاد بسبب عرقه او دينه او جنسيته او انتمائه الى فئه اجتماعية معينة او ارائه السياسية او لايستطيع او لا يرغب ان يستظل بحماية ذلك البلد او ان يعود الى هناك خوفاً من الاضطهاد .

فالفرق بين النازح و اللاجئ هو مسألة عبور الحدود الدولية و هي مسألة جوهرية فالشخص الهارب من أضطهاد دولته او احد الاسباب الدافعة للهرب لايمكن عده لاجئاً اذا لم يتمكن من عبور الحدود الدوليه لدولته الى دوله اخرى فإذا تمكن من العبور أصبح لاجئاً اما إذا لم يتمكن من العبور الى دوله اخرى أي بقي ضمن نطاق دولته فأنه يصبح نازحاً و بالتالي يبقى في نطاق حماية و مسؤولية دولته . و من جانب اخر فإن ثمة فرق اخر بينهما تكمن في نظام الحماية و مسؤولية الحماية فاللاجئ يحصل على حماية الدولة المضيفة وحماية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعه للامم المتحدة اما النازح فانه يتمتع بحماية السلطات الوطنية لدولته .

اما بشأن الاسباب التي تدفع بالمواطنين الى النزوح او اللجوء هي كثيرة منها الاضطهاد العرقي او الطائفي و الاضطهاد السياسي او على جنسيته او دينه او النزاعات الداخلية او الهروب او النزاعات المسلحة .

و على اية حال فإن ترك المواطن لسكناه و موطنه فانه يخلف وراءه أثار اقتصادية و اجتماعية و امنية و نفسية سيئة يجبر المواطن العيش في ظل ظروف معيشية قاسية خاصةً عند البداية فينشغل بتأمين حياته و البحث عن ملجأ أمن دون التفكير بأدنى مقومات الحياة العادية فيكون البحث عن لقمة العيش أسمى اهدافه دون ان يعير لنوع الطعام او كميته أي اهتمام و النوم على التراب في جنح الظلام تحت رحمة الديدان و الحشرات اذا أمكن فانه سيكون من سمات يومياتهم و ان الموت جوعاً و خوفاً و سقماً للاطفال و المسنين امام انظار اهاليهم لوحات ترسم تراجيديا المأساة الانسانية و لنا في ذلك المثال بعد المثال و عانينا كثيرا مراراً و تكراراً .

ان العراق هو بلد عدم الاستقرار فلم يعد فيها مواطن إلا قد ذاق مرارة النزوح او اللجوء و ترك الغالي و النفيس من أجل انقاذ حياته لانها كانت و لاتزال ساحة تصفية حسابات مذهبية و طائفية على المستويين الداخلي و الاقليمي حتى اصبح النزوح و اللجوء من سمات العراقيين و الهروب نحو المصير المجهول سواء في الداخل او الخارج علامة مميزة لهم و هاجس الخوف تسيطر عليهم من ابناء بلده ...

و ان المتتبع للاحداث و التطورات في المنطقة يرى بان موجات من الناس تحركت و تتحرك من اجل الملاذ الأمن و بسبب الاستقراروالامن الذي يشهده اقليم كوردستان العراق بجهود اجهزتها الامنية و تعاون مواطنيها اصبحت منارة تنير دربها نحو الافق و مركزاً دولياً بالاضافة الى انه اصبح المكان الذي يقصده كل الناس الذين تتعرض حياتهم للخطر باختلاف أجناسهم و أديانهم و قومياتهم من داخل العراق او خارجه حتى اصبح عددهم توزاي عدد سكان الاقليم و قدم مواطني الاقليم و حكومته افضل الخدمات لهم من مأكل و ملبس و مأوى و سجلوا اجمل المواقف الانسانية فالكرم و العطاء سمة هذا الشعب المغلوب على امره لما ذاق من مرارة ترك الدار و مهما يكن فان الحياة عند النزوح او اللجوء تتغير من ادناه الى ادناه فانهم بحاجة الى مساعدة و مد يد العون لهم و لما لها من أثار .. إلا اننا سنركز على الاثار الامنية التي يخلفها النزوح و اللجوء على امن البلد و منها .

- ان نزوح أعداد كبيرة من المواطنين داخل البلد الواحد او اللجوء عبر الحدود الدولية غالباً تكون بسبب عدم أستقرار الأوضاع الأمنية في مناطقهم،وهذا إشارة واضحة بانه هناك مناطق تشهد انفلاتاً امنياً بالاضافة فان هذا النازح او اللاجئ بحاجة الى تأمين حياتهم من كل المخاطر التي تحيط بهم من لحظة دخوله الحدود الادارية او الدولية و حتى نقله و ايواءه و تأمين مأكله و مأواه لانه دائماً يكون عرضة لمخاطر ما نزح من أجله و من جانب اخر فانها تؤدي الى زيادة الكثافة السكانية في المنطقة و بالتالي فان الجهود الامنية المبذولة من قبل الاجهزة الامنية يجب ان تتضاعف او اكثر من حيث تشديد الاجراءات الامنية و ساعات العمل الاضافية ليل نهار.

- كثيراً ما يكون من بين النازحين او اللاجئين اشخاص متهمين و مطلوبين للعدالة سواء على مستوى الداخلي او الدولي و يتنكرون تحت أغطية متعددة من أجل الهروب من العقاب و أنهم أرتكبوا جرائم متعددة فان على الاجهزة الامنية بذل ما بوسعها من أجل القبض على هؤلاء و تقديمهم للعدالة ولكنهم بحاجة الى تعاون من أهالي النازحين و اللاجئين لأنهم على دراية بوجود هؤلاء .

- نتيجة الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها النازح أو اللاجئ من قلة الطعام و ايواء عدد كبير منهم في مكان صغير لاتتوفر فيه أدنى مقومات الحياة الاعتيادية ، فان هذه الظروف تدفع بهم الى خلق مشاكل وجرائم أجتماعية واقتصادية من الاعتداء و المشاجرات والسرقات ... الخ مما يتطلب بذل جهوداً أضافية من قبل الاجهزة الامنية من أجل السيطرة على الموقف و أتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين .

- أن وجود أعداد كبيرة من المواطنين (الاصليين و النازحين) في بقعة أرض محدودة و الظروف الصعبة التي يمر بها النازح يدفع بعدد منهم الى أرتكاب جرائم بحق بعضهم البعض أو بحق السكان الاصليين من السرقات و الاحتيال و القتل مما يؤدي الى زيادة عدد جرائم المرتكبة و أن زيادة الجرائم مؤشر خطير على عدم الاستقراروالامان مما يقلق الناس و يشعرهم بالخوف على حياتهم و ممتلكاتهم ، و هذا يستدعي تكثيف الدوريات الامنية وتشديدها و خاصةً عندما يكون النازحين موزعين في المدن دون أن يكون داخل المخيمات .

- معلوم بأن الذي يترك داره ووطنه فأنه يبحث عن مكان أمن يستقر فيه و يكمل مشوار حياته و في سبيل ذلك فان هذه الظاهرة تؤدي الى ظهور المهربين أي مهربي البشر عبر الحدود الدولية او داخل حدود الدولة الواحدة مستغلين الظروف التي يمر بها النازح او اللاجئ الذي يكون على استعداد لتقديم كل مالديه من اجل حياته و ان هذا العمل مخالف للقوانين و الاعراف الدولية وكثيراً ما يقع هؤلاء الابرياء تحت رحمة المهربين فيتعرضون الى الحجز والتجويع والاستغلال المادي والجسدي بألاضافة الى المخاطر التي يتعرضون لها أثناء نقلهم بالطرق غير القانونية عبر الحدود ، و من أجل الوصول الى هؤلاء المهربين و تقديمهم الى العداله فإنها تتطلب خطط و سياسات أمنية تكون بمستوى الحدث و أتخاذ أجراءات أمنية مشددة بحق هؤلاء لأنهم اناس متطفلين يعيشون على معاناة الناس الأعزل .

- مثلما ذكرنا سابقا فإن الظروف الصعبه التي يمر بها النازح او اللاجئ فإن عدداً منهم يتم استغلالهم من قبل الاجهزة الامنية العائدة للدول التي تكمن للدولة التي يقيم فيها النازح او اللاجئ العداء و يجندون هؤلاء لخدمة مصالحهم في تلك الدولة سواء برفر المعلومات الاستراتيجية عن اسرار و مواقع هذه الدولة او حتى القيام بمهمات و عمليات بالاضافة فإن إمكان استغلالهم من قبل الجماعات الإرهابية سواء بدافع المال أو العاطفة أمر وارد والقيام بتنفيذ مخططاتهم العدوانية و هذا يستدعي أن تكون الاجهزة الامنية على أهبة الاستعداد لمواجهة مثل هذه العمليات .

- إن كثرة عدد السكان تؤدي الى زيادة الطلب على البضائع و المواد الغذائية مما يفتح باب أمام ضعيفي النفوس الى استغلال الوضع المتأزم بارتكاب مخالفات و جرائم اقتصادية مثل الاحتكار و تزوير الماركة و النوع و زيادة الاسعار ... الخ مما يؤثر سلباً على الأمن الاقتصادي للبلد .

كل هذا و غيره من الاثار الناجمة عن النزوح و اللجوء تؤثر بشكل او بأخر على أمن الدولة و أستقراره مما يتوجب بذل جهود أمنية مكثفة من قبل الاجهزة الامنية في سبيل السيطرة و تأمين حياة أمنه ،وأننا في الاقليم بشكل عام ومحافظة دهوك على وجه الخصوص ونتجة الاعداد الكبيرة من النازحين واللاجئين الذين استقر بهم المطاف في هذه المحافظة فسنواجه مشاكل امنية ان لم يكن حالياً فستظهر في المستقبل القريب مثل هذه الاثار والمشاكل والذي يستوجب تكاتف الجهود وتنسيق الخطط بين كافة الاجهزة الامنية العاملة . لذا نقترح :

- التعامل مع النازحين و اللاجئين وفق القانون و المعايير الدولية .

- فتح مخيمات لهم في مناطق متعددة خارج المدن.

- اتخاذ الاجراءات الامنية و تشديدها عند التعامل مع النازحين و الاخذ بنظر الاعتبار مبادئ حقوق الانسان .

- تنسيق الجهود بين الاجهزة الامنية المختلفة في سبيل وضع الحلول المناسبة لمشاكل النازحين و اللاجئين بالتعاون مع الهيئات الادارية .

ديار بكر(تركيا) - فرانس برس

قصفت مقاتلات تركية مساء الاثنين، مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني بجنوب شرق البلاد، للمرة الأولى منذ وقف إطلاق النار الذي أعلنه الحزب في مارس 2013، حسبما أفادت مصادر أمنية.

وأوضحت المصادر أن مقاتلات من سلاح الجو التركي قصفت مواقع للحزب في قرية دغليجا (جنوب شرق) في محافظة هكاري ذات الغالبية الكردية المحاذية للعراق.

إلى ذلك، أفاد موقع حريت الإخباري، الثلاثاء، أن الطيران الحربي التركي هاجم أهدافا لحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا يوم الأحد في أول عملية جوية كبيرة منذ بدء عملية سلام قبل عامين.

وقال الموقع إن الضربات الجوية ألحقت "أضراراً كبيرة" بحزب العمال الكردستاني. وأضاف أنها جاءت بعد قيام حزب العمال بقصف موقع عسكري في إقليم هكاري قرب الحدود العراقية على مدى ثلاثة أيام.

يأتي هذا التطور الدراماتيكي، في وقت تشهد عملية السلام بين الأكراد والحكومة نوعاً من الزعزعة لا سيما بعد خروج عدد من التظاهرات الكردية في أنحاء تركيا احتجاجاً على سياسة الحكومة تجاه كوباني، المدينة السورية الكردية.


xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفاد مراسلنا خبر24.نت من كوباني أن مقاتلات التحالف الدولي شنت صباح هذا اليوم 3 غارات على مواقع مرتزقة داعش في القسم الشرقي من مدينة كوباني وأحياء أخرى حيث تمركز عناصر داعش ولا أنباء حتى اللحظة عن حجم خسائر داعش, هذا كما أكد مراسلنا بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة منذ الأمس وحتى اعداد الخبر بين وحدات حماية الشعب والمرأة الكوردية وبين تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الارهابي دون توقف محاولة من الثانية باقتحام المدينة مجدداً من الجبهات الثلاث, واصددمت كسابقاتها بمقاومة شرسة من طرف القوات المدافعة عن مدينة كوباني أدى الى احتدام المعارك أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المرتزقة.

وفي السياق نفسه أفادت مرسلة وكالة أنباء هاوار إن وحدات حماية الشعب نظفت قرية تل شعير في الجهة الغربية للمقاطعة من المجموعات المرتزقة داعش صباح اليوم بعد تكبدهم خسائر فادحة وعلى اثرها اجبرتهم التراجع تحت ضربات قوية.

وبحسب المرصد حلقت طائرات التحالف العربي – الدولي صباح اليوم في سماء مدينة عين العرب “كوباني”، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطائرات استهدف بثلاث ضربات أهدافاً لتنظيم “الدولة الإسلامية” في حي كانيَ عَرَبَان في القسم الشرقي من مدينة عين العرب “كوباني”، فيما استهدفت الضربتان الأخريتان، منطقة المركز الثقافي الجديد والقريبة من ساحة الحرية في المدينة، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة محاور من أحياء مدينة عين العرب “كوباني” وأطرافها.

متابعة: نشرت صحيفة ئاونية نيوز خبرا مفصلا عن عمليات الفساد و السرقة في اقليم كوردستان. و ورد في تقريرها أن هناك أكثر من 100 مصفى وبئر نفطي غير قانوني و دون أجازة رسمية في اقليم كوردستان و أغلبيتها يمتلكها مسؤولون كبار في حزب البارزاني و حزب الطالباني و التغيير. و توقع عضو في الاتحاد الاسلامي أن يتمكن أحد من أستجواب هؤلاء على الاموال التي سرقوها و التي تقدر بالملاييين.

نص الخبر باللغة الكوردية من أوينة نيوز

http://www.awene.com/article/2014/10/14/36362

 

كما تتغير السياسة الخارجية او الداخلية حسب مزاج رئيس الاقليم او رئيس الوزراء من ال البيت ؟؟لا رقيب ولا حساب ؟؟ولا اعتراف بالشعب والبرلمان ؟؟؟وهم احرار بمصير كوردستان لانهم الوريثة الشرعين حسب حكم  شريعة الغابة ؟؟بالأمس القريب ؟رفضوا الاشتراك في حكومة العبادي ,وكانت الاسباب المعلنة من قبل الامبراطور ,مطالبنا لم تحقق ؟؟وعندما لمس هوشيار سوف يضيع منه المنصب في بغداد ؟؟ولا يوجد منصب شاغل الان في كوردستان ؟؟سارع وتم وحسب مزاج هوشيار الموافقة على الاشتراك  في حكومة العبادي ..وحسب ما اذيع واعلن لهم مطالب يجيب تنفيذها خلال ثلاثة اشهر ؟؟والحقيقة كانت مجرد اشتراك واخرج بهذه  الصيغة الرخيصة ؟؟لان هوشيار الزيباري لا يجوز ان يكون بدون حقيبة وزارية او منصب ؟؟وعندما شعرة هوشيار .تواجده في بغداد وحضوره في مجلس الوزراء لا قيمة له ولا دور في ......؟؟؟؟؟وهناك علامات استفهام كثيرة ؟؟؟؟جلس مع العم سام والذي بيده القرار الخال تغيرة كل شىء واصبح السكير روز نوري شاويس وهو الة شطرنج ان لم يكن ....؟؟؟وافق بدون نقاش ؟؟وعادة حليمة الى عادتها القديمة ؟؟

الرئيس لم يفهم يوما بمضامين الدولة والمؤسسات الحكومية ؟؟يسير الامور الخارجية والداخلية وحتى العائلية حسب العقليته  العشائرية والفردية ؟؟ويقول وهو يتناسى او ينسى ما قاله البارحة ؟؟يقول بالامس القريب وليس ببعيد عن تركيا لا تتعاون معنا ولم نلمس من تركيا اي تعاون لمحاربة داعش ؟؟والبارحة يقول زودتنا تركيا بالسلاح ؟في مجال اخر يعتبون ان السلاح التي يستلمونها ليس بحديثة ؟؟اذا لا نعلم اين الصح واين السهوا والسهوا مرجوع للطرفين ؟؟؟؟يا كاكة مسعود ؟هل هناك مستشارين مهنين حولك ؟؟ام مجرد عبد لا يتجرؤن يقولون لك الحقيقة ؟؟ هل تطالع و تتصفح الانترنيت او الصحف و تسمع الاذاعات والتلفاز ؟؟وهل يجوز ذلك ؟؟مجرد سؤال ؟؟الداعش دخل كوباني  واهالي  المدينة الصامدة وهم يتصدون اشرس هجمة منذ الخليقة ضد شعب الكوردي ؟وضد ارادة الكوردية ؟؟وضد كلمة الكورد وحروفها المقدسة ؟؟وضد ابتسامة الاطفال الكوباني ؟؟وانت تصرح في عالم اخر ؟؟ولا تفك الارتباط مع اعداء الكورد ؟؟خوفا من ضياع النفط والدولار ؟؟والشعب الكوردي يضحى بكل شىء من اجل رفعة الكورد وكوردستان  عدم ضياع رقعة من كوردستان ؟؟اين كنت قبل وبعد الهجوم على كوباني ؟؟اين كنت وداعش يتفق ويتظاهر في تركيا وامام ابصار ميت التركية واوردغان ؟؟اين انت الان ؟؟من كل هذا الحدث ؟؟لماذا لم تصرح او تندد ؟؟وهذا اضعف الايمان ؟؟؟اليس عيبا يصف نجرفان في هذه الضروف بتركيا صديقة ؟؟اي صداقة يا نجرفان ؟؟هل تقصد الاخوة الاعداء  في عالم بناء الفلل والقصور على طراز الروماني الايطالي ؟؟
يا شعبنا الكوردي ؟؟نحن نرحب بكل تقارب بين الاحزاب الكوردية وخاصة الاجزاء الاربعة ؟؟ولكن عند المواقف الحرجة ؟يتذكر مسعود ذلك ويتوسل ويندب حضه ؟؟وبعد الانتهاء يبدأ معركته مرة اخرى ضد كل الاحزاب ويتبجح بنفسه وعمله ؟؟؟ومؤتمر اربيل الان ليس اكثر من هذه الخطوة وانها كخطواته السابقة ؟؟لا يحل ولا يعالج ولا يهتم طالما اورغان امره وزعيمه وناصره ؟؟



 

ليس من رجلٌ رشيدٌ حوله، كان قد حالَ دون إيغال الرئيس التركي الحالي في تعميق البئر التي حفرها بمؤازرة الأنظمة السياسية الوراثية لترويع شعوب المنطقة ومحاولة تركيع دول العالم، ولم يضع هؤلاء مجتمعون أية احتمالية لوقوع أي منهم لاحقاً فيها. فإن طبيعة وصدى الخطاب الأخير لأردوغان، يعكس بوضوح مدى عمق المأزق الذي وجد نفسه وحزبه، بل البلاد بأكملها منغمِسة وراكِسة فيه. مع ذلك، ما زلنا نأمل أن يستيقظ صوت العقل ليضع حدّاً لعبث حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي اتخذ من عباءة الاعتدال الديني وسيلة لخداع الشعب التركي وتضليل المخططين الاستراتيجيين الترك للوصول الى وضع يتمكن فيه من ممارسة الهيمنة والتطرف. فكما فعل وما زال يفعل ذلك في المنطقة، كذلك يتجه اليوم نحو الداخل التركي لمصادرة الحقوق المدنية والحريات الصحفية وتهديد السلم الأهلي.

وقبل ان نتناول ما صرّح به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نستذكر ما تعرّض له مراسل شبكة الـ (سي أن أن) الاخبارية الدولية إيفان واطسون من استهداف من قبل رجال الأمن التركي (المندسين بين المتظاهرين بالزي المدني) أثناء قيامه وعلى الهواء مباشرة بتغطية التوتر الذي كان قائما في حينه بين متظاهرين وافراد الأمن التركي في الذكرى الأولى للمظاهرات الكبرى التي جرت في اسطنبول 31 آيار الماضي. ورغم أن شخصية اعلامية تؤدي رسالتها على الهواء مباشرة ليست في محل اثبات للهوية، ألا أن إيفان نزولا عند طلبهم قدّم التخويل الرسمي من السلطات التركية المختصة، ومع ذلك وأمام الملايين من المشاهدين أنزلوا وبالقوة عدسة كاميرا النقل المباشر الى الأرض وإقتادوه عنوة بذريعة عدم حمله لجواز السفر في تلك الأثناء.. وقد أشرت في مقالات سابقة الى ما يتعرّض له الاعلام في تركيا من محاولات جادة للاستحواذ والمصادرة على يد الحزب الحاكم.

أن سبب تطرقنا لهذه الحادثة التي تعرض لها الاعلامي ايفان واطسون، المزاعم التي إدعاها الرئيس التركي في خطابه الأخير / السبت 11 اكتوبر، تشرين الأول 2014 .. الذي يرمي به التهم على الآخرين جزافا وفي كل الاتجاهات على أنهم كانوا وراء ما يجري من ردود أفعال جماهيرية غاضبة للتنديد برفض أنقرة تقديم مساعدة عسكرية لعين العرب (كوباني) التي باتت على وشك السقوط في أيدي تنظيم داعش وفاحش الارهابيين، فبعد أن تدرّج في ذكر خصومه التقليديين بدءً بحزب العمال ومروراً بنظام الأسد كان قد شمل في اتهاماته "وسائل الاعلام الدولية" التي عبّر عنها بالوصف "باتت معروفة"، "صحف ومجلات متعددة لكنها تتناول الشأن التركي بذات الوصف وكأنها (حسب تعبيره) "تدار من مركز واحد".. وهي عبارة عائمة تنطبق على كافة وسائل الاعلام الدولية التي يرى من خلالها العالم تفاصيل الأحداث بموضوعية ومهنية عالية في نقلها لجميع زوايا الحدث تاركة للقارئ والمشاهد رسم ما يراه من انطباع عما يجري.. واذا تمت مثل هذه القيود على الاعلام الدولي، فمن البديهي أن ينسحب ذلك على الاعلام الاقليمي أيضاً، فيسهل حينها تطويع الاعلام الداخلي التركي عبر الترهيب والترغيب.

لم يكتف اردوغان في ارسال الرسائل الى الاعلام الدولي وحسب، بل كان قد اعتمد أيضا خطابا متعدد الاتجاهات والمضامين عندما أردف بعد تخوينه الاعلام الدولي الى ما أشار له بـ (الكيان الموازي)، وبالعودة الى تصريحاته الأخيرة والنبرة الحادة التي شمل بها بعض الأطراف مؤخرا يمكن الوقوف على ما عنى به السيد اردوغان في الرمزية والغموض الذي بات مرافقاً للسياسة الخارجية في عهده بل امتد ليشمل الخطاب الموجه للخارج أيضاً.

ومن ضمن هذه العبارات الغامضة التي ينطبق عليها المثل القائل (إياك أعني وإسمعي يا جارة)، تلك العبارة التي يقول فيها .. "يريدون ارجاع تركيا الى التسعينات، تركيا لن تعود الى التسعينات".. فهل بإمكان نظام الأسد المتأرجح والدولة السورية الممزقة التي بالكاد تؤمن لها امكانياتها في الحفاظ على صورة الدولة، هل بإمكانها التأثير في الداخل التركي؟.. أم بإمكان حزب العمال أن يعود الى سابق عهده وزعيمه أسير في زنازين الأمن الاردوغاني؟.. إذن لربما كان المقصود هو عدم العودة الى الاجراءات التعسفية التي كانت تمارسها السلطات التركية بحق أكراد تركيا؟.. لكن حتى هذا الاحتمال أي : التعاطف والحرص الذي تبطنه هذه العبارة يصطدم بما تلاها من عبارات وما سبقها أيضا ، فقد سبق ذلك بالقول " إذا كان ابن إحدى الأسر الكردية يجول في الشوارع وبيده زجاجات حارقة، فإن أبويه أيضا مسؤولان عن ذلك".. وهو ما يعكس اجتهاد اردوغاني أمام النص القانوني بل و قبال النص القرآني أيضاً، والذي يؤكد على أن " لا تزر وازرة وزر أخرى". ويتنافى كذلك مع استعراض القوة الذي تضمنّته الفقرات التي تلت هذه العبارة ، فبعد أن نعت المتظاهرين بأقذع الأوصاف، وبالإرهاب جنح الى القول " يريدون أن يثيروا غضب الأمة، ويطفحوا كيلها، ويدفعوا الشعب نحو النزول إلى الشارع لمواجهتهم، هذا هو مبتغاهم، وهذا هو الهدف الرئيسي من تلك الفخاخ التي ينصبونها".. فأين التعاطف إن كان المقصود هو تهديد الشعب بالشعب، وهل من المعقول الاستخفاف بنسبة من الشعب تحددها أقل التقديرات بـ 20% من الشعب التركي، ناهيك عن ما يمكن ان يشكله الانتماء الطائفي العلوي المتداخل مع الانتماء القومي الكردي، من امتداد طبيعي لبعضهما البعض، وإذا كان هذا هو المقصود، ألا يُعد تأليب أبناء الولاية التي ولد فيها ضد طائفة أخرى من الشعب هو الطائفية بعينها التي يتهم بها الآخرين، ثم بأي عنوان تم تهديد الشعب بالشعب بعنوانه الحزبي وهو لم يَعُد رئيساً للحزب أم بصفته رئيسا للجمهورية وهو المرجح كونه زار الولاية لإفتتاح مشاريع حكومية، وهو ما لا يسمح به القانون التركي فضلا عن القوانين الدولية؟

وأية اخلاق وقيم سياسية تسمح لصاحبها نعت زملاء ساسة في حزب تركي رسمي هو الحزب الديمقراطي الشعبي (الحزب الكردي الرئيسي في تركيا) الذي لاذنب لأعضائه سوى دعوة جماهير الحزب للتظاهر السلمي، لا يُستبعد اطلاقاً من قيام أفراد الأمن التركي المندسّة وسط المتظاهرين بأعمال الشغب لتشويه التظاهرات وإطلاق يد الدولة في الأفعال الاستباقية، الأمر ليس مستبعدا .. ألم يفعلها الأمن السري التركي أمام الملايين مع مراسل كبريات وسائل الاعلام الدولية الـ (سي أن أن) ايفان واطسون دون أن يرف لهم جفن.. كما فعلها تلامذة اردوغان من قبل أيضاً في مناطق اخرى، مثلما فعلها صدام من قبل في انتفاضة آذار 1991 عندما حرق أفراد الأمن والمخابرات جميع الدوائر، وملئوا أركان شوارع الجنوب العراقي بصور القيادات الايرانية ليرسخ انطباعا سيئاً لدى الحكومات الغربية عن الانتفاضة.

كل ما سبق يشير الى تناقض محتوى الخطاب السياسي للمسؤول الأول بالدولة التركية، ومن المُرجح ان يكون مقصودا، بل، حتى إن لم يكن كذلك فهو ينبئ في الحالتين عن شعور عميق بالتهديد الداخلي والخارجي نتيجة اهتزاز الثقة بينه وبين أطراف عدة، وخصوصا الدولية وقد أوصلته درجة اليقين في ان ترميمها ليس ممكنا إن لم نقل من وجهة نظره بات مستحيلاً، الى التأكيد على عناصر القوة كمقاومة استباقية لأي استهداف محتمل وفي مقدمة هذه العناصر (القاعدة الشعبية للحزب) وكذلك (المواقع الحساسة التي يشغلها الموالون للحزب). وانطلاقا من ذلك يكون المعنيون بالرسالة هم الأطراف الداخلية والخارجية معاً، بمعنى أن أردوغان كان قد عنى أيضا في عبارته (تركيا لن تعود الى التسعينات)، الى قرار حظر حزب الرفاه الذي كان اردوغان أحد قياداته الذين انتهى بهم المآل خلف القضبان في آخر تدخل عسكري ضد حكومة نجم الدين أربكان عام 1997. والغريب أن خطابه يعكس شعورا أكيدا لديه بأن وسائل الاعلام الدولي أكثر من أي طرف آخر وبما تمتلك من استقلالية وتواجد ميداني في مواقع الحدث يعزز مصداقيتها لدى القراء والمشاهدين والمستمعين، كانت السبب المباشر وراء قراءة أبعاد واتجاهات السياسة الاردوغانية وتحديد جغرافية المناطق المحرّمة التي سلكتها لتنفيذ أجندتها المشبوهة.. لذلك كان الخطاب عنيفاً ومُركزاً وخطيرا أيضا بما يبطن من تحريض لقوى التطرف تجاه المؤسسات الاعلامية الدولية العاملة في المناطق الساخنة.

أما عنصر القوة الآخر الخاص بإستحواذ الموالين للحزب الاردوغاني على الأماكن الحساسة في الدولة التركية يؤكد اردوغان في خطابه على أن "
الذين دفعوا تلك البيادق إلى الخروج لم ينتبهوا إلى أن الدولة التركية، لم تعد تحكمها تلك الظروف، التي سادت قبل (15)، أو (20) عاماً خلت، فالقوات المسلحة التركية مجهزة تجهيزاً أفضل من أي وقت مضى، وتتسم باليقظة، والحيطة، وهي دوماً على أهبة الاستعداد، كما أن المؤسسات الأمنية تعمل بدقّة متناهية، وباتت تمتلك خبرات عالية"..

هل من المعقول ان يكون هذا موجها الى مدن تظاهرت سلمياً إثر دعوة أحد الأحزاب السياسية، تخلل حراكها أعمالا عنفية لا يٌستبعد أن تكون للحكومة التركية اليد الطولى للدفع في هذا الاتجاه؟..

أم هو تحذير الى العالم من قبل الرئيس التركي في خطابه الأخير كان يعني به: ان أنقرة ليست القاهرة وأن اردوغان ليس أربكان فهو يمتلك السلطة والشعب بيد وأقوى قوى الارهاب في اليد الاخرى.. .؟ ويبقى السؤال الأهم هل ستنتهي هذه الغطرسة الاردوغانية مع الشعب التركي والمنطقة والعالم، هل تنتهي بأوردوغان الى ما يحلم به من بلاط سلطاني أم خلف قضبان السجون كما هو الحال في تسعينات القرن المنصرم؟

خاصة وأن المسألة لم تعُد داخلية، فقد عمّ الأذى الأردوغاني معظم دول المنطقة في دعم وتشجيع قوى التطرف فيها، ويعكس ذلك عدم المبالاة بالقوانين الدولية فضلاً عن عدم التقيّد بالالتزامات التي تفرضها على بلاده العضوية التي تتمتّع بها في حلف الناتو، خاصة وأن معظم أعضاء هذا الحلف هم في حرب مفتوحة ضد الارهاب في العالم. ومن هناك بات لزاماً ليس على الصعيد الرسمي وحسب، بل جميع المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان العالمية والمنظمات الحقوقية على امتداد العالم المطالبة بإيقاف تركيا لدعمها المنظمات الارهابية وعلى رأسها داعش، سواء ما يتعلق منه بتوفير الممرات الآمنة لتصدير داعش للنفط العراقي الى الأسواق السوداء والذي يبلغ 17% من نفط العراق حسب تقديرات المختصين أو الاتجار بالنساء والأطفال في العراق وسوريا من قبل داعش كأحد مصادر التمويل لهذا التنظيم المشبوه.. وأن الأدلة التي نشرتها وسائل الاعلام حول تورط الحكومة التركية في دعم الارهاب هي أكثر من أن تُعد وتحصى، الأمر الذي يستلزم أيضاً تقديم ما أمكن من عون للمناطق التي يحاول الارهاب السيطرة عليها وعلى رأس تلك المناطق مدينة كوباني التي باتت بين فكي كماشة، داعش من جانب، وتركيا اردوغان من جانب آخر ، وكذلك الدعوة الى تقديم اردوغان ورموز حزبه الذين يحتلون المواقع الرسمية في الدولة التركية الى المحاكم الدولية لمواجهة الجزاء العادل، فإن اصراره على عدم التعاون مع الجهد الدولي بالضد من عدو مشترك للانسانية جمعاء، أو تبني الشروط التعجيزية التي يحاول من خلالها استغفال العالم لهو دليل كاف على أنه ليس على استعداد للتنازل عن هدف الوصول الى بلاط السلطنة بعد تمزيق المنطقة والعبث بأرواح وكرامة شعوبها ليكون فيما بعد في وضع يتمكن معه من تهديد العالم، هذا إن لم يكن أردوغان اليوم قد شكّل ويشكل بمواقفه السابحة عكس التيار تهديدا حقيقياً للدول والشعوب في جميع أنحاء العالم.


روابط ذو صلة بالموضوع :

تركيا تكشف لداعش الهجمات الأمريكية قبل وصول الطائرات
http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=43426

أرسال ناقلات النفط من أربيل الى داعش
http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=43444

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 10:37

من يقود المعركة ضد داعش ؟- محمد حسن الساعدي


لو تأملنا قليلا بعد سياسي العراق الجدد منذ تأسيس العملية الديمقراطية إلى يومنا الحالي ، سند هناك آلاف السياسيين الذين بعضا منهم خرج من بوتقة السياسية والبعض الآخر أُخرج منها والبعض الآخر مازال يعمل انا بغطاء كتلته أو بغطاء جمهوره الذي انتخبه ، وبالتالي هناك سياسيون يعملون في الدولة العراقية ، وإذا أجرينا إحصاء سنجدهم بالآلاف عملوا سياسيين أو تجار سياسية .
هذا العدد الكبير من السياسيين الذي وصل الحال بنا في العراق الجديد إلى أن نؤسس كرسي لأجل شخص ونشكل وزارة لإرضاء حزب أو كتلة .
ومنذ أحداث الموصل وسقوطها بيد داعش والتحالف الارهابعثي  ولم نرى ونسمع من هذه الآلاف من السياسيين موقفا وطنيا شجاعاً ينم عن انتماء لهذا الوطن ، ويحفر الحركة الشعبية والجهادية لفصائل الحشد الشعبي والتي هبت تلبية لنداء المرجعية الدينية العليا في الجهاد ضد داعش والتحالف الارهابعثي ، ومنع تكرار جريمة تفجير قبة العسكريين في سامراء .
التحالف الوطني بشقيه ، والذي يملك زمام الدولة وحكومتها لم نرى موقفا في الوقوف مع فصائل الجهاد ضد الدواعش سوى بعض رجالات الجهاد السابقين الذين أذاقوا البعث المجرم مرارة الهزيمة والفشل أكثر من مرة ، فنرى رجال شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم (قدس) حاضرين في سوح الجهاد يشاركون إخوانهم الهمة والعزيمة والشد من آزرهم لتحقيق النصر ضد مرتزقة التحالف الوهابثعي وكسر شوكتهم وطردهم من العراق الجريح .
السيد الحكيم في زيارته الأخيرة لمناطق المواجهة في الضابطية وإبراهيم ابن علي ، وبنات الحسن وغيرها من مناطق الاشتباك والمواجهة مع داعش هذه الزيارة عكست وضعاً على الساحة العسكرية والعسكرية معاً ، إذ أنها اطلقت رسائل أحتجاج على السياسيين وبيان موقفهم من الإرهاب الذي أخذ يقطع أوصال البلد ، ويمزق لحمته الوطنية ، كما إنها كانت تحذير مباشر إلى كل السياسيين إلى ضرورة اليقظة والحذر لان الخطر كبير والعدو خطير وشرس .
الحكيم في مقدمة رجال التشيع الذين لبوا نداء المرجعية الدينية في الوقوف ضد الإرهاب الداعشي وزحفه نحو مدننا ومقدساتنا من خلال تشكيله لسرايا "عاشوراء" وغيرها من ألوية منضوية تحت قيادة الحكيم والتي استطاعت من إحراز انتصارات كبيرة ونوعية إلى جانب الانتصارات التي أحرزتها الفصائل الأخرى من الحشد الشعبي .
المخطط الإرهابي كبير وخطير إذ أن مسار الأوضاع يضع على الطاولة مسالة تقسيم العراق إلى 3 مناطق: شيعية، سنية وكردية، هذا المشروع القديم-الجديد لبايدن، اليوم ذا أرضية واقعية وعملية ووشيكة الحدوث أكثر من إي وقت مضى قد أوصل الأوضاع إلى وضعية انعدام الثقة التام والمطلق، الكره والشق الطائفيين العميقين. وان انعدام الثقة الذي أوصل إلى أوضاع خطيرة يستحيل تهدئتها في ظل الأهداف الضيقة لبعض إطراف العملية السياسية ، والتي يصعب أن تجمع هذه الأطراف، وبسبب مصالحها الضيقة إلى ابعد الحدود، إلى مائدة واحدة اسمها قيادة العراق .
اليوم بلدنا يمر بمنعطف خطير للغاية أمام التقدم المفلت الذي يحققه الدواعش على الأرض ، وتحقيق بعض النقلات النوعية في ضرب القوات العراقية على مختلف الجبهات ، كما أن الحصار الذي يضربه على بعض القطعات هنا آو هناك سبب ضعفاً في إدامة الزخم الجهادي وربما إضعافه ، خصوصا ونحن نعلم أن القتال اليوم ليس فقط قتال " الدواعش العرب " ، بل هناك قيادات بعثية كبيرة وخطيرة تقود المعارك في الانبار وصلاح الدين ، وهناك أخبار تشير إلى تورط ابنة المقبور صدام في الكثير من الهجمات ضد القوات الأمنية والتي هي الأخرى باتت لا تتمكن من إيقاف هذا الزحف والتقدم .
محاربة الفساد في وزارة الدفاع يجب أن يكون من الأولويات ، وطرد الضباط الذين ثبت أو يثبت تورطهم في مساعدة الارهابعثي ، وبناء قيادات عسكرية جديدة مؤمنة يكون ولائها للوطن لاغير .

التاريخ القديم والحديث يعلمنا دروسا عظيمة في حياة الشعوب في مراحل السلم والحرب.
فاذا اردنا مثلا ان نتعلم الازدهار لبلدنا فلنقرا تاريخ عبدالرحمن الداخل صاحب دولة الاندلس ومحمد بن ا بي عامر صاحب الدولة العامرية التي تحدث عنها الشرق والغرب.
واذا اردنا ان نعرف كيف ننتصر فلنقرا تاريخ السلطان يوسف بن نجم الدين التوفيني-نسبة الى منطقة توفين الذي ينحدر منها عائلته الاميرية-.
واذا اردنا ان نكسب الوقت حتى ننتصر فلنقرا كتاب فن الحرب لتصون تزو.
واذا اردنا ان ننتصر فلنقرا مافعله ماوتسي تونك-رغم انه لديه شحطحات غريبة الى درجة الخبل الا انه نجح تماما في مسالة الوقت مقابل الارض- وفد كتبت عن هذا قبل  فترة.
واذا اردنا ان يصبح حلمنا حقيقة فنقرا عن حلم عثمان بن  طغرل بك الذي حلم حلما فحوله الى امبراطوية.؟ الا نستطيع ان نحلم ام لانعرف كيف نحول الاحلام الى حقيقة؟
ولو اردنا ان لا ننهزم ولا يخدعنا احد فلنراجع تاريخنا مع القادة الترك والفرس والعرب الى اكثر من الف سنة ابتداءا من السيد اردوكان ومرورا باتاتورك وميثاق الشرف-والذي لم يطبقه للاسف الا بقطع رؤوس القادة الكورد- وانتهاءا بمصير سردار بن ختكان العظيم والمعروف بابي مسلم الخراساني.
قيادتنا في كوردستان...شخصيا اعلم مدى الضغوط الداخلية والاقليمية والدولية عليكم..واعلم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقكم واقدرها حق تقديريها..لكن لاباس ابدا ان يسمع الشعب لقيادته وان تسمع القيادة شعبها..لكن هذا لايمنع ابدا انه لدينا تاريخ اسود اكثر سوادا من ماضينا مع القادة من جيراننا..ومما سيجعل هذا التاريخ اكثر سوادا هو ان تكرروا نفس الخطأ...ومن يريد ان يصدق اردوكان او القادة الفرس او العرب او الغرب فعليه ان يضع كبشا امام ذئب جدا جائع ومفترس ويتوقع ان لا ياكله الذئب؟
لن نخسر شيئا اذا قرانا كتاب تصون تزو لانه يقال ان كل جندي امريكي كان يحمله في حرب الخليج-ولا ادري مدى صحة هذا الخبر- لكنه لايقل اهمية عن كتاب الامير لعظماء السياسة؟
لن نخسر شيئا اذا تعلمنا من تاريخهم معنا..ومن تاريخنا معهم؟
لن نخسر شيئا اذا جربنا شيئا مختلفا لم يطبقه اجدادنا....
لن نخسر شيئا اذا تعلمنا سياسية اسبق عدوك بخطوة دائما؟
لن نخسر شيئا اذا ضحكنا بوجه عدونا ثم اعددنا له جهنم من وراء ظهره لانه بالمقابل يعد لنا الجحيم وهو يبتسم في وجهنا ويعدنا بالاخوة والمحبة والصداقة..وهو صادق تماما لانه يقصد انه في الجنة توجد هذه الصفات لكن مع هؤلاء القادة..لا استطيع ان اكمل الجملة لان الضحكة تسبقني عندما اسمعها منهم....اكاد اقع على الارض من الضحك.
قادتنا وروؤسائنا الكرام...لكي نقطف العنب لابد ان تنتظر موسم الحصاد...ولا باس بخسارة معارك-جمع معركة- من اجل ربح الحرب..
ولا عيب في استخدام كل التكتياكات من اجل انقاذ شعبنا وعلى راسها توسيع جبهات العدو وتكبيرها وتحريكها واشعالها لغرض انهاكه..
لا باس ولا عيب ان ننحسب احيانا هنا وهناك لغرض انهاك الخصم.
لا عيب ولا باس احينانا ان ننهزم متعمدين لجر لعدو الى كمين..
لا باس ولا عيب ان نحارب باسليب وليست بصفات مثل الكوردي لا ينهزم ولا ينكسر لانه لايوجد قوة على زجه الارض لم تتعرض للهزيمة والانكسار...والذكي من استفاد منها.
لا باس ولا عيب ان نعرف حجمنا..
لا باس ولا عيب ان نعرف انه اذا طالت هذه الحرب -التي خدعونا بأن زجونا فيها وفعلا ابتلعنا الطعم- فانها ستكون كارثة علينا بسبب حساسية وضعنا حيث انه نحن فقط مجرد حطب لزيادة اشعالها وسيشعلوننا في الوقت المناسي سنكون نحن الطرف الاكثر خسارة فيها.
لا عيب ولا عيب ابدا...فاذن..فلنحسب حساب الماضي جيدا...ونقراه سطر بسطر..ولنقسه على حاضرنا....حتى تكون لدينا خطة على اولى صفحاتها مكتوبة الى اين نتجه؟وماهو مصيرنا؟وماالذي سنربحه ونخسره الان؟وما هو حجم قوتنا؟والى متى يمكن ان نصمد وليس نصمت؟وماذا سيحدث الى وصلنا الى نقطة انه يمكن الاستغناء عنا كما حدث مئات المرات؟وماهو البديل؟وماذا املك لكي اضغط على المقابل؟ عشرات الاسئلة المصيرية يجب طرحها والاجابة عليها دون اي لف ودروان ودون تضخيم الحجم لان ذلك سيؤدي الى نفس نتائج ان صدام حسين ظن انه يمكن تعطيل الدبابة الامريكية بالمزامير..ونهايته ونهاية جيشه معروفة للجميع؟
يقول تصون تزو..اذا كنت لاتعرف نفسك اوالعدو ستنهزم في كل معركة؟هذه رسالة تصون تزو.وهي جدا مختصرة...لكن تحمل في طياتها التارريخ معظمه.
وخير الكلام ماقل ولا دل.
دائما اقول ان هذا راي..وهو يحتمل الخطأ قبل الصواب..وكل قصدي منه ان يستفيد منه الشعب الكوردي ولا اقصد اي شئ اخر لانه اؤمن بانه كلنا بشر..وكلنا نخطئ...لكن يكفينا خطئا فلقد خطئنا كثيرا الى درجة ان الخطأ بدا يستحي منا..واقصد هنا الاخطاء السياسية وليست الاخطاء الشخصية.
جميل علي-طالب علوم سياسية.
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


تصريح اعلامي

انتخاب الانسة نارين متيني رئيسا" لمكتب العلاقات العامة – تيار المستقبل الكوردي

عقد مكتب العلاقات العامة اجتماعه الدوري الاول في 11 \ 10 \ 2014 بعد ان تم انتخابه في اجتماع مجلس الادارة التوحيدي الذي انعقد في اوائل تشرين الاول وقد خصص هذا الاجتماع الى انتخاب رئيس لمكتب العلاقات العامة ورؤوساء المكاتب الاخرى ودراسة الاوضاع التنظيمية في الداخل ووضع رؤية مرحلية لعمل التيار في ظل الظروف الحساسة التي تمر فيها سوريا بشكل عام والمناطق الكوردية بشكل خاص .

وقد تم انتخاب الانسة نارين متيني رئيسة لمكتب العلاقات العامة

والاستاذ عبدالرحيم تمه نائبا لرئيس مكتب العلاقات

الاستاذ فادي مرعي رئيسا لمكتب الاعلام

وتكليف المحامي عبد الحميد التمو مسؤولا للعلاقات الخارجية

وانتخاب رؤوساء المكاتب التخصصيةمن اجل اعادة تفعيل العمل المؤسساتي لمشروع التيار الثقافي والسياسي والاجتماعي ومنع التداخل والازدواجية في المهام والمسؤوليات وضمان الاستمرارية في النضال السلمي لتحقيق تطلعات شعبنا الكوردي في سوريا والحفاظ على نهج وفكر تيار المستقبل الكوردي وقائده الشهيد مشعل التمو .

قامشلو

11 \ 10 \ 2014

تيار المستقبل الكوردي في سوريا

مكتب الاعلام

مما أثارني صدقاً أن هذه الكلمة(الحقيقة)، لم ترد ولا مرة واحدة في القرآن الكريم!، فمن أين جاء بها المسلمون؟، ولماذا يعتقد أغلبهم بأنه يمتلكها دون غيره؟! ...

لكن ورد في القرآن كلمة (حقيق)، ويقول أهل اللغة أن حقيق: فاعل من حَقَّ، وأن الحقيقية هي إسم مؤنث لـ(حقيق) وجمعها حقائق؛ وقد وردت(حقيق) مرة واحدة في القرآن (حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ [الأعراف : 105]).

للحقيقة تعريفات عديدة، لكني في مقالي هذا أردت الأجابة عن سؤال مطروح: هل هناك وجود للحقيقة فعلاً؟ وإذا كانت موجودة فهل هي ثابتة ومطلقة أم هي نسبية ومتغيرة؟

أعتقد أن كل شئ في الوجود متغير، إلا مَنْ مَنَحَ الوجود, والذي نجهله، ولا نكاد نعرف عنه شيئاً، إلا ما أخبرنا الأنبياء عنه، ويبقى فهمهم(أي الأنبياء) وفهمنا ناقصاً وغير مكتمل مهما أُخبرنا عنه، فلا معنى بأن ندعي معرفة الحقيقة دون غيرنا، فقط لأننا عرفنا أن هناك واجدٌ للوجود!...

مفهوم الحقيقة وموضوعها من الأمور المهمة، الذي وجد اهتماماً كبيراً عند الفلاسفة والمفكرين، ولنأخذ خلاصة الأراء بأستعراض رأيين مهميين لمفكرين عراقيين هما المرحومان الوردي والنيلي.

يرى الوردي بأن الحقيقة نسبية وليست مطلقة، ويحكي حكاية لبيان الموضوع، يقول: مر فارسان بتمثال, فوقف الأول أمامه ونظر اليه فوجد لونه أبيض، ومر الثاني خلف التمثال فرآه أسود, فأصر كل واحد على أن لون التمثال هو اللون الذي رأه هو، وأن قوله يمثل الحقيقة، وتعاركا, لأن أي منهم لم يستطع اقناع صاحبه؛ يعقب الوردي قائلاً: إن كلًّ منهما يحملُ جزءاً من الحقيقة، ولو سمح أحدهما للأخر بأن يرى ما رآة هو لعلما بأن التمثال أبيض من الأمام وأسود من الخلف.

لكن النيلي يرى بأن الحقيقة مطلقة، وأن المثال الذي ضربه الوردي لا يدل على نسبيتها، وذلك لأن حقيقة التمثال هي الأبيض والأسود، بغض النظر عما رآه الفارسان، لأن نظرهما قصورٌ منهما، ولا يغير من حقيقة التمثال بشئ, حيث أنه أبيض وأسود، سواءاً في ذلك إتفقا أم أختلفا.

أقول: إن مثل الفارسان الذي ضربه الوردي وناقشه النيلي إنطبق عليهما أيضاً، حيث أننا نستطيع أن نجمع قوليهما بالعبارة التالية: الحقيقة مطلقة من حيث هي ، ونسبية من حيث فهمها.

لكني أختلف معهما كلاهما، ولتوضيح الموضوع أُدخل تجربة أُجريها على مثالهما: ماذا لو أدخلنا التمثال(الأبيض والأسود) في غرفة ذات إنارة حمراء؟، سوف نرى جهة اللون الأبيض بلون أحمر، واما جهة اللون الاسود سنراها بلون قهوائي.

إذن الحقيقة موجودة، ولكنها متحركة طولاً وعرضاً, والمشكلة هي في الإدعاء بأن الحقيقة ثابتة, أو أن من الممكن أن يفهمها الجميع بنفس القدر!

أقول: اذا لم تكن هناك حقيقة ما، فكيف لنا معرفة التسويف والضلال؟!

الآن أستطيع أن أُعطي تعريفاً لمفهوم الحقيقة: هي مقدار مطابقة الأشياء للواقع الملموس، المقترن بزمان ومكان معينيين بعد الفحص.

ملاحظة مهمة:

1. أتمنى من القراء الكرام إن كان لديهم أي ملاحظات وآراء حول الموضوع أن لا يبخلوا بها علينا.

2. الوردي، استاذ علم الاجتماع الدكتور علي حسين الوردي المتوفي في بغداد سنة 1995م.

3. النيلي، المهندس عالم سبيط النيلي، مفكر عراقي وصاحب نظرية اللغة الموحدة توفي سنة 2000م.

السومرية نيوز/ بغداد
اكدت عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية أشواق الجاف، الثلاثاء، ان اقليم كردستان يعاني من ازمة اقتصادية، وفيما بينت ان اعداد النازحين اليه بارتفاع مستمر، طالبت بتقديم المساعدات الإنسانية والمالية لهم.

وقالت الجاف في بيان صحافي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "أعداد اللاجئين في الاقليم وصلت الى مليون ونصف المليون قبل ان يبدأ سكان كوباني بالنزوح الى كردستان بسبب هجمات ارهابيي داعش"، موضحة أن "الالاف من نازحي كوباني وصلوا الى حدود محافظة دهوك ومن المتوقع ان تصل أعداد أخرى الى المحافظة".

>
>

وأضافت النائبة عن التحالف الكردستاني أن "أعداد النازحين في الوقت الحالي كبيرة جدا وتتزايد بشكل يومي وهناك أزمة اقتصادية في الاقليم"، مطالبة بـ"تقديم مساعدة مالية وانسانية لهم لاسيما مع حلول فصل الشتاء وموسم الامطار الذي يؤثر على مخيمات النازحين".

وشددت الجاف على ضرورة "إرسال مساعدة إنسانية لمدينة كوباني المحاصرة من قبل إرهابيي داعش".

ووصلت مئات الأسر النازحة من مدينة كوباني السورية، في (12 تشرين الاول 2014)، إلى إقليم كردستان عبر تركيا، فيما وصفت تلك الأسر النازحة الوضع في مدينتهم بـ"الخطير جدا"، مطالبة التحالف الدولي بتزويد المقاتلين هناك بالسلاح لمواصلة الدفاع عن المدينة.

ويسعى تنظيم "داعش" الى السيطرة على كوباني لتعزيز اجتياحه المباغت لشمال العراق وسوريا وتطبيق تفسيره المتشدد للشريعة الإسلامية والذي أحدث صدمة في منطقة الشرق الأوسط.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- كشفت مصادر عسكرية أمريكية لـCNN أن وزارة الدفاع قررت إطلاق اسم على العملية العسكرية التي تخوضها على رأس تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش"، مضيفة أن واشنطن حريصة على أن يكون الاسم "مقبولا" في سائر اللغات، وألا يتسبب بمشاكل عند ترجمته.

وقالت المصادر التي تحدثت لـCNN طالبة عدم كشف اسمها، إن وزارة الدفاع "بنتاغون" ستعلن عن الاسم قبل نهاية الأسبوع الجاري، وذلك بعد صدور "أمر تنفيذي" بنشره بمقتضى قرار من قيادة الأركان الأمريكية.

وتعتبر عملية تسمية العمليات العسكرية "إجراء بيروقراطيا" ولكن أهميته تتزايد بحال كانت العملية واسعة النطاق، إذ تسمح التسمية بتسهيل الإشارة إلى العملية في الوثائق الرسمية ومناقشات الكونغرس والميزانية، وكذلك في توزيع الميداليات التذكارية على المشاركين بوقت لاحق.

 

ومن المنتظر أن يشير "الأمر التنفيذي" إلى كل هذه التفاصيل، كما سيحدد هوية الجهة المسؤولة عن قيادة العملية وطبيعة الهدف المنشود منها، أما الموعد المحدد لصدور "الأمر التنفيذي" فهو الأربعاء، إذ من المتوقع أن يخرج إلى العلن بعد الاجتماع الذي تستضيفه واشنطن الثلاثاء لقادة أركان أكثر من 20 دولة تشارك في التحالف الدولي ضد داعش.

وذكرت المصادر التي تحدثت لـCNN إلى أن واشنطن حريصة على أن يكون اسم العملية "مقبولا" في سائر اللغات عند ترجمته عن الإنجليزية، وألا يتسبب بالإساءة لأي جهة.

ويبدو أن تسمية العملية لا تقل أهمية عن تحديد واشنطن لاسم الجهة التي ستقاتلها، إذ يطلق البعض على التنظيم اسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في حين يستخدم البعض الآخر اسم "الدولة الإسلامية"، إلى جانب التسمية الثالثة للتنظيم وهي "داعش."

غداد/واي نيوز

ردت طهران على التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية السعودية سعود الفيصل خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان إن "تصريحات وزير الخارجية السعودي تتناقض مع أجواء الحوار الدبلوماسي بين البلدين".

ودعا عبد اللهيان الرياض إلى "إخراج قواتها العسكرية من البحرين"، مؤكدا انه "في حال أنهت الرياض تواجدها العسكري في البحرين سيسهم ذلك في إيجاد حل سياسي في هذا البلد وإيقاف قمع الشعب وبدء الحوار الوطني".

وأضاف عبد اللهيان إن "إيران هي أهم دولة في مواجهة الإرهاب"، مؤكدا "نتساعد الحكومتين العراقية والسورية والمنطقة في مواجهة الإرهاب في إطار اقوانين الدولية".

وأضاف عبد اللهيان إن "ما يحدث في اليمن شأن داخلي"، داعياً المملكة العربية السعودية إلى "الحذر من مؤامرات الأعداء وألا تضيع الفرصة للعب دور إيجابي في المنطقة".

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل دعا إيران إلى "سحب قواتها المحتلة في سورية" ودعا اليمنيين إلى "عدم خدمة مصالح أطراف أجنبية".

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 10:06

الوزراء الكرد يؤدون اليمين الدستورية الخميس

 

أحزابهم تجدد دعمها لحكومة العبادي

أربيل: دلشاد عبد الله
جددت الأطراف الكردية الخمسة المشاركة في تشكيل الحكومة العراقية أمس تأييدها لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، وأكدت على المشاركة الفاعلة في العملية السياسية في العراق، في حين بيّن عضو في تحالف الكتل الكردستانية أن الوزراء الكرد سيؤدون اليمين الدستورية الخميس المقبل ليباشروا مهامهم في الحكومة الجديدة.

وقال نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم في مؤتمر صحافي مشترك مع قادة وممثلي الأطراف الكردستانية المشاركة في الحكومة الاتحادية، عقب انتهاء اجتماع مشترك بينها أمس: «اتفقت الأطراف الكردستانية اليوم (أمس) على دعم حكومة رئيس الوزراء الاتحادي حيدر العبادي من أجل إنجاح كابينته، وسنعمل مع هذا الدعم على حل كل المشكلات العالقة بين الإقليم وبغداد، من خلال طاولة الحوار». وتابع بارزاني: «سنحاول إجراء عدد من التغييرات في المناصب الوزارية التي أعطيت للجانب الكردي في الحكومة الاتحادية، المهم أننا حصلنا على خمس وزارات، أي أن جميع الأطراف المشاركة في اجتماع اليوم ستنال حقيبة وزارية في الحكومة الاتحادية الجديدة».

وشدد بارزاني على المهلة التي منحها الجانب الكردي للعبادي لكي يحل كل المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد، وقال: «نحن مصرون على مهلة الأشهر الثلاثة التي حددناها لبغداد، نتمنى أن نستطيع حل مشكلاتنا خلال هذه المدة». وأضاف بارزاني أنه لا توجد أي ضمانة لحل هذه المشكلات مع بغداد، مضيفا أن «الضمانة الوحيدة حي وحدة الصف الكردي، لأننا سنشارك في العملية السياسية العراقية بهذه الوحدة الموجودة الآن».

بدوره قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني، محمد فرج: «إن الاجتماع بحث حصة الأكراد في تشكيلة الحكومة الاتحادية»، مبينا أن الكرد يمهلون حكومة العبادي وقتا لتجاوز الأزمات العالقة بين أربيل وبغداد».

وكانت الأحزاب الكردية الخمسة المشاركة في الحكومة الاتحادية اجتمعت صباح أمس في المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني في أربيل، بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف، من أجل مناقشة التحاق الوزراء الكرد بالحكومة الاتحادية وآخر المستجدات على الساحات الكردستانية والعراقية والإقليمية.

وقال علي بابير، أمير الجماعة الإسلامية في كردستان، إن «مشاركة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في الاجتماع كانت عبارة عن مشاركة داعمة، إذ أكد إن الأمم المتحدة تؤيد كل المطالب العادلة لإقليم كردستان، ونحن الذين وجهنا إليه الدعوة للحضور».

من جانبه قال ملا بختيار، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، إن «الأطراف المشاركة في الاجتماع ستصدر بلاغا نهائيا تسلط من خلاله الضوء على مجريات الاجتماع، وأهم المبادئ التي تدخل من خلالها أحزابنا ووزراؤنا في مسؤولية جديدة في العراق ليستطيعوا من خلالها تطبيق الواجبات التي أنيطت بهم من قبل شعب كردستان، وحل المشكلات العالقة بين الإقليم والمركز».

وفي الشأن ذاته قال عضو في تحالف الكتل الكردية في بغداد، فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «الوزراء الكرد سيلتحقون بالحكومة العراقية بعد أن يؤدوا اليمين يوم الخميس المقبل». وكشف المصدر عن أن وفد حكومة الإقليم الذي سيترأسه نيجيرفان بارزاني سيتوجه إلى بغداد خلال الأيام المقبلة لبحث المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد، والعمل على إيجاد حل لهذه المشكلات في أسرع وقت ممكن، ورجح المصدر يوم الثلاثاء المقبل موعدا أقصى لهذه الزيارة.

 

تأثرت بأفكار أوجلان.. و40% من عناصرها نساء

مقاتلون من وحدات حماية الشعب الكردي (أ.ب)

بيروت: بولا أسطيح
تعرف «وحدات حماية الشعب» الكردية (واي بي جي)، التي تخوض معارك طاحنة ضد تنظيم داعش في مدينة كوباني السورية، نفسها على أنها «قوة أساسية» في غرب كردستان (سوريا) وتناضل من أجل تحقيق حرية جميع القوميات السورية وتنظم نفسها للوقوف في وجه أي تدخل خارجي وداخلي وتتطلع إلى الدفاع المشروع كمهمة أساسية لها.

وفيما تؤكد الوحدات، التي تأسست عام 2012، أنها «قوة عسكرية وطنية غير مرتبطة بأي قوة سياسية وتخضع لقرارات الهيئة الكردية العليا»، إلا أنه ينظر إليها بشكل عام على أنها الفرع العسكري لحزب «الاتحاد الديمقراطي الكردي»، أحد أهم الأحزاب الكردية في سوريا. كما تنشط في المناطق التي تسكنها غالبية من الأكراد في سوريا وتحديدا شمال وشمال شرقي البلاد.

وتنظم الوحدات نفسها بإطار قيادة عامة وقيادات فرعية، والمؤسسة العليا لها هي المجلس العسكري الموسع المؤلف من 55 عضوا. وتنقسم إلى 3 أقسام، القوات المحترفة والقوات المقاومة والقوات المحلية. وللمرأة في التنظيم دور وحجم كبيران، ووفقا للنظام الداخلي يجب أن تبلغ الكوتة (الحصة) النسائية في وحدات حماية الشعب على الأقل 40 في المائة، وتنتظم النساء الكرديات بإطار «وحدات حماية المرأة»، التي تأسست منتصف عام 2012، وأصدرت حينها بيانا أكدت فيه أن «مقاتلاتها قاومن في الخنادق الأمامية بشجاعة بدءا من عفرين وإلى حلب وكوباني والجزيرة، ليكسرن النظرة التي كانت تحط من إمكانية المرأة في النضال».

وتسعى حكومات إقليمية بينها الحكومة التركية للتصويب على العلاقة التي تربط حزب «الاتحاد الديمقراطي» ومجموعة «وحدات حماية الشعب» مع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا ومعظم الدول الغربية على أنه «تنظيم إرهابي». ولا ينفي حزب «الاتحاد الديمقراطي» وجود علاقات مع «العمال الكردستاني» وتقارب عقائدي معه. ويشير المتحدث باسمه نواف الخليل إلى أن الأغلبية من مقاتلي «وحدات حماية الشعب» ومحاربي «الاتحاد الديمقراطي» كانوا أعضاء في «العمال الكردستاني»، كما أن البرنامج الوطني للحزب يقوم على أفكار زعيمه المسجون في تركيا عبد الله أوجلان. ويقول الخليل لـ«الشرق الأوسط»: «تركيا تحاول وباستمرار تشويه سمعتنا من خلال ربطنا بقضية إدراج العمال الكردستاني على لائحة الإرهاب، إلا أننا لسنا بصدد التبرؤ منه أو نفي أي علاقة به باعتبار أن علاقاتنا قائمة معه ومع غيره من الأحزاب الكردية».

وتتهم بعض أطياف المعارضة السورية الأكراد بكونهم أقرب إلى النظام السوري منهم إلى المعارضة خاصة بعد انسحاب الجيش السوري من المناطق الكردية في سوريا منتصف عام 2012، ورفض «وحدات حماية الشعب» السماح لمجموعات المعارضة المسلحة بمحاربة الجيش من المناطق الكردية.

ويستهجن الخليل المحاولات المتكررة للائتلاف الوطني السوري وتركيا وأطراف أخرى بالمعارضة السورية بالإيحاء بأن الأكراد أقرب إلى النظام السوري منهم إلى المعارضة، علما أنهم ومنذ استيلاء حزب البعث على السلطة كانوا يعارضونه. وتساءل في تصريح لـ«الشرق الأوسط» قائلا: «في 2012 طردنا عناصر النظام من المناطق الكردية في حين سقط أكثر من شهيد من وحدات حماية الشعب في حلب وغيرها من المناطق في مواجهات مع النظام، فكيف نكون أقرب إليه؟» ويأسف الخليل لإعطاء الائتلاف ذرائع لتنظيم داعش للهجوم على كوباني من خلال اتهامه الأكراد بنسج علاقة معينة مع النظام. ورجحت «مجموعة الأزمات الدولية» (مركز أبحاث) في بداية العام الحالي أن تكون «وحدات حماية الشعب» تدفع رواتب شهرية تبلغ نحو 150 دولارا لما بين 25 و30 ألف مقاتل، وأوضح تقرير المجموعة أن المقاتلين يتلقون 3 أشهر من التدريبات في واحد من 9 أكاديميات عسكرية تتوزع على المناطق الكردية الثلاث في سوريا هي الجزيرة وكوباني وعفرين.

 

قال يجب علينا الآن أن نتصدى لهذا الغلو والتطرف

القرضاوي، أبو بكر البغدادي

لندن: «الشرق الأوسط»
أكد الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في شريط فيديو على شبكة الإنترنت أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي كان في سن الشباب من الإخوان المسلمين ولكنه كان يميل إلى القيادة، وأغرته «داعش» بالقيادة بعد خروجه من السجن، مشيرا إلى أن «هذه الجماعة انضم إليها أيضا شباب من قطر وغيرها من الدول، تحت ذريعة وزعم الجهاد في سبيل الله وقتال الكفار وأن الجنة مآلهم، ولكنهم الآن يكفرون المسلمين ويقتلون من أهل الذمة من لا يستحق القتل ويذبحون الأبرياء، وعلينا الآن أن نقاوم هذا الغلو والتطرف». ويضيف القرضاوي أنهم الآن يطلبون الخلافة، «ولكن الخلافة لا تأتي بهذه الطريقة، ولكنها تأتي عندما تتجمع مجموعة بلاد إسلامية تحكم بالشريعة أو تميل إلى الإسلام». وأوضح الداعية الإسلامي القرضاوي الذي يعد من أهم مرجعيات تيار الإخوان المسلمين في العالم أن جماعات التطرف ظهرت نتيجة فساد الأوضاع في عدد من الدول كما ظهرت من قبل «القاعدة» بزعامة بن لادن ثم قادها بعد ذلك أيمن الظواهري، مما أدى في النهاية إلى انضمام العديد من الشباب إلى «داعش» من كثير من الدول. وقال: «لكن يجب علينا أن نتصدى لهذا الغلو والتطرف». وكان القرضاوي قال في بيان سابق أن تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا وأقام «الخلافة»، هو «باطل شرعا» و«لا يخدم المشروع الإسلامي».

وقال بيان للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه القرضاوي في بيان يحمل توقيع هذا الأخير أن الخلافة «نتمنى أن تقوم اليوم قبل غد»، لكن الخطوة التي اتخذها تنظيم داعش تترتب عليها «آثار خطيرة على أهل السنة في العراق والثورة في سوريا». واعتبر القرضاوي أن إعلان الخلافة وتعيين أبو بكر البغدادي خليفة للمسلمين لا يلبي عدة شروط شرعية، لا سيما مبدأ كون الخليفة «نائبا عن الأمة الإسلامية» بأسرها، ومبدأ «الشورى»، فضلا عن ربط الخلافة «بتنظيم بعينه اشتهر بين الناس بالتشدد»، مما يؤدي إلى إلحاق ضرر بمشروع الخلافة. كما رأى أن «إعلان فصيل معين - مهما كان - للخلافة، إعلان باطل شرعا، لا تترتب عليه أي آثار شرعية، بل تترتب عليه آثار خطيرة على أهل السنة في العراق والثورة في سوريا».

محمد عبدالله زنكنه: ما يحصل هذة الايام في غربي كوردستان دليل قاطع على أستخدام بعض الاطراف لداعش أو ما تسمى بالدولة الاسلامية كورقة ضغط على غربي كوردستان و على الدول الغربية من أجل تنفيذ مخططاتهم في المنطقة و بالذات في غربي كوردستان.

التهديد بورقة داعش سواء بشكل شفوي أو بشكل عسكري مباشر دليل قاطع على مشاركة تلك الاطراف في صناعة و تقوية داعش في العراق و سوريا من أجل تنفيذ تلك السياسات.

داعش في أول ظهور لها في العاشر من شهر تموز الماضي في الموصل بدأت بأخذ بعض السواق و الديبلوماسيين الاتراك كرهائن لديها و بواسطة هذة العملية أستطاعت تركيا التخلص من الحرب ضد داعش أو حتى أن تطلب أمريكا منها القتال ضد داعش لابل أن داعش أستخدمت هؤلاء "الرهائن" كحلقة وصل مباشرة مع تركيا لتفيذ سياساتها في اقليم كوردستان و غربي كوردستان.

و بموازات تركيا حاول البارزاني ففي بداية قدوم داعش استغل داعش كورقة ضغط على العراق و على غربي كوردستان. و لا تزال تصريحات البارزاني حول ( الجار الجديد) ماثلة أمامنا. كما أن أشرطة الفيديو عن العلاقات الميدانية بين داعش و بعض وحدات البيشمركة تملئ صفحات الانترنت.

و على الرغم من خيانة داعش للبارزاني و نقض داعش لوعودها له من خلال الهجوم الكاسح و المباغت لداعش على المناطق التي تقع تحت سيطرة البارزاني، ألا أن محاولات استغلال داعش من قبل البارزاني و تركيا لا تزال مستمرة على حد سواء.

تركيا تحاول أستغلال داعش من أجل السيطرة على غربي كوردستان و افشال تجربة غربي كوردستان، أما البارزاني فيحاول استغلال داعش من أجل فرض حلول سياسية عسكرية على وحدات حماية الشعب و على الادارة الذاتية في غربي كوردستان.

وهذا ما نراه الان في أربيل و دهوك حيث طلب البارزاني من القوى الكوردية في غربي كوردستان المتواجدة أصلا في اقليم كوردستان و من حزب الاتحاد الديمقراطي الحظور الى أقليم كوردستان من أجل التباحث و في هذا الوقت بالذات حيث داعش تهاجم كوباني من أجل التوصل الى حل سياسي و عسكري في غربي كوردستان و تحت اصوات قنابل داعش.

تركيا و البارزاني يحاولان كل من ناحيتة على انهاء أو افشال أو على الاقل تقسيم سلطة غربي كوردستان مناصفة مع قوى كارتونية أكثر من أن تكون حقيقية و بالتوازي مع هجمات داعش على غربي كوردستان و هذا يعني في لغة السياسة و العسكر الضغط عسكريا على وحدات حماية الشعب و غربي كوردستان من أجل الحصول على مكاسب سياسية. و من الذي يقوم بتنفيذ الضغط العسكري على غربي كوردستان و بكل أمانه: الجواب داعش.

ترى ما الذي يدفع داعش كي تقوم بالعمل حسب مصالح تركيا و البارزاني؟؟؟؟؟

البارزاني غير مستعد لتقسيم سلطة دهوك مع القوى السياسية الاخرى في الاقليم و لا تقسيم السلطة في أربيل مع القوى الاخرى و لكنه يريد فرض تقاسم السلطة على الادارة الذاتية على الرغم من أدراكة أن الاحزاب الحليفة له لا تتمتع بشعبية تذكر و لم تشارك في الحرب لا على داعش و لا على النظام .

أذن هناك مشاركة في الاهداف و التطبيق و هناك توافق بين التحرك التركي و تحرك البارزاني على غربي كوردستان و داعش تتحرك بذلك الاتجاه.

اذا كان البارزاني ذو نية حسنة لكان قد ساعد غربي كوردستان بما يستطيع في هذة المحنة و لامر القوى السياسية الاخرى في غربي كوردستان بالتعاون مع أدارة غربي كوردستان و قام بتأجيل الاتفاقات السياسية أو بالاحرى ( الاملاءات) لحين أنتهاء الحرب الطاحنة الحالية.

أذا كان البارزاني ذو نية حسنة في دعوته لصالح مسلم الى أربيل لكان قد طلب من القوى الكوردستانية الاخرى أيضا في الاقليم كالاتحاد الوطني و حركة التغيير أن يشاركوا في أجتماعات قوى غربي كوردستان. و لكن يبدوا أن كل ما في الامر هو فرض بعض الاملاءات و تحت اصوات مدافع داعش على وحدات حماية الشعب و أدارة غربي كوردستان ، فأما سقوط كوباني أو قبول القوى الكارتونية كشركاء في غربي كوردستان و مناصفة.



إلى الرأي العام والى أبناء شعبنا الكوردي الأبي
في خضم الأحداث الجارية على الساحة السورية عامة ومنطقة كوباني خاصة من قتل وتهجير وتشريد بحق أهلنا من قبل وحوش العصر تنظيم داعش الإرهابي وما حدث نتيجة هذا الغزو من كارثة إنسانية بحق أبناء المنطقة "كوباني" أهل العزة والكرامة وكما هو الحال في جميع المدن السورية وان ما آلات إليه الأوضاع في منطقة كوباني وذلك بسب انفراد طرف كوردي بالساحة وتجاهله للأطراف الأساسية الأخرى من خلال فرد نفوذه بقوة السلاح رغم المحاولات المتكررة من قبل المجلس الوطني الكردي بالشراكة الحقيقية لقيادة المرحلة إذ نحن في المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي نعاهد جماهير شعبنا أن نكون على قدر المسؤولية التاريخية في النضال والدفاع عن شعبنا ومنطقتنا في دحر قوى الظلام المتمثلة بداعش الإرهابي مهما كلفنا من تضحيات ومواجهة النظام المجرم وإسقاطه

أيها الشعب السوري العظيم

يا أبناء شعبنا الكوردي البطل نحن في المجلس المحلي سبق وان اتخذنا القرار التاريخي بتشكيل قوة عسكرية كوردية وطنية في الدفاع عن شعبنا وعن الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة.
إذ نؤكد إننا في المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في كوباني جزء أساسي من ثورة الشعب السوري وقوى الثورة والمعارضة المتمثلة بالائتلاف والحكومة السورية المؤقتة

وكما نرحب بالتحالف الدولي لتوجيه الضربات الموجعة لقوى الإرهاب المتمثلة بداعش والنظام وإسقاطه وبناء الدولة الديمقراطية التعددية تضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري بما فيه حقوق الشعب الكوردي كمكون أساسي في سوريا وفق العهود والمواثيق الدولية وبما نحن أبناء منطقة كوباني من تعرضوا للغزو والتهجير عن أرضه نتيجة الكارثة الأليمة نتوجه إلى قيادة الحركة الكوردية في سوريا المقرر اجتماعها في إقليم كوردستان العراق غدا للبحث في المستجدات والكارثة التي حلت بنا في كوباني أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية واتخاذ القرارات التي تعبر عن إرادة شعبنا بما يحافظ على كرامته وان أي محاولة للقفز فوق مطالب شعبنا أو إرادته في الدفاع عن نفسه بجميع السبل لا تكون إلا مضيعة للوقت واستمرار للكارثة وسنكون غير معنيين بذلك إطلاقا

وكما أننا في المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي نبدي أسفنا الكبير على عدم مشاركتنا في لقاءات المقررة إجرائها في كوردستان الحبيبة

عاشت الثورة السورية
عاشت المقاومة المستمرة في كوباني
المجد والخلود لشهداء المقاومة في كوباني وفي جميع المدن السورية
المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في كوباني
13-10-2014

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 00:20

هل من شكوك اخرى حول نظرية المؤامرة!- احمد شرار

 

متى ينتهي كل هذا وتختفي داعش؟ ومتى ينعم العراق بالأمن والاستقرار؟

ما قصة مئات المليارات في البنوك الأمريكية بأصول عربية؟ ما هو حجم الاستثمار العربي في الشركات الأمريكية؟

من يتخذ القرار في الحكومة الأمريكية؟ السياسة ام رأس المال؟

ما علاقة الولايات المتحدة بالمنطقة ودول الخليج؟

ما سر علاقة الولايات المتحدة بداعش؟

ما حقيقة المعتقلات التي أنشأتها الولايات المتحدة في العراق وما الغرض منها؟

لم أطلقت الولايات المتحدة جميع الإرهابيين قبل إخراجهم من العراق وما الدور الذي لعبوه بعد ذلك؟

هل قامت الولايات المتحدة بتدريب الإرهابيين قبل اخراجهم؟

ما هو دور البنك الدولي في كل هذا وما هي حقيقة عمله؟

كيف ينتهي كل هذا الإرهاب وما هي طرق الإستفادة منه من قبل الحكومة الأمريكية؟

أسئلة قد تجيب عنها فصول مخفية لوقت قريب، عن الصحافة الدولية والغربية التي كشفت عنها مؤخرا، وبعض مما دار في الإجتماعات المصغرة، بين كبار قادة القرار الأمريكي، في مجال السياسة الخارجية والعسكرية والإقتصادية؟

اليكم بعض هذه النصوص التي جمعت بأوقات مختلفة، كي لا يظهر حجم المؤامرة بشكل كامل، وجزء من تلك الإجتماعات المغلقة، كما تناولتها بعض التقارير المنشورة في الصحافة الغربية.

: أيها السادة أذكركم بما قاله، وزير الخارجية الأسبق (هنري كسينجر): (إن أموال العرب النفطية لا يمكن أن تبقى تحت تصرفهم لأنها يمكن أن تهز النظام الإقتصادي العالمي كله في أي حركة غير محسوبة...)

وبالتالي يجب الحد من زيادة رؤوس الأموال العربية، في الولايات المتحدة، إن حدث أي إنهيار في سوق الأسهم الأمريكية، سنجد أن العرب من إشترى أمريكا، ونحن نعرف ان الإقتصاد الأمريكي أصبح هشا.

: كما تعرفون، ان هناك 2 تريليون دولار، من الاموال العربية، في البنوك الأمريكية، حسب البيانات المالية المتوفرة لدينا، وقد نشرتها مجلة (فوربس) الاقتصادية.

سيدي: يجب ان نغلق ملف داعش، فقد أفلت من العقال وقد يضر بالمصالح الأمريكية.

: التخلص منهم في هذا الوقت لا يحقق الأهداف المرجوة، الطلبات على الأسلحة الأمريكية يجب أن يستمر، الضغط على الملف النووي الإيراني، يجب أن يستمر، ولا ننسى، إن خزائن أموال النفط العربية، مازالت ممتلئة، كذلك يجب أن نعيد نفوذنا بالعراق.

أيها السادة: الطلبات على الأسلحة الأميركية تجاوزت الثمانين مليار دولار، لبعض دول الخليج العربي، نحن نحتاج الى 3 سنوات على الأقل، حتى تتم السيطرة على تلك الأموال.

سيدي: هل سيتم السيطرة على كل شيء عبر الحكومة الامريكية؟ يجب ألا نظهر في الصورة، تعلم إن وزارة الخارجية، تطالب بتحسين صورتها هناك.

الثلاثاء, 14 تشرين1/أكتوير 2014 00:16

كوباني الكردية الضحية رقم واحد- فرمز حسين