يوجد 868 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

أستطلاع رأي >

هل تؤيد تمديد مدة رئاسة البارزاني دون موافقة البرلمان؟؟




النتائج

سمعنا تصريحات متناقضة من قبل المشاركين في الاجتماع الموسع للجهات الكوردستانية بمشاركة امريكا و بريطانيا و الامم المتحدة، فان الاحزاب و الشخصيات الموالية للبارزاني و حزبه افصحوا ما جرى في الاجتماع وفق ميولهم و عاطفتهم و مصلحتهم من قربهممن البارزاني و حزبه لاسباب مصلحية مادية صرفة ليس الا، و اعلنوا بان امريكا طلبت تمديد ولاية البارزاني لسنتين اخريتين، و هم يعلمون بانه يقع هذا الطلب على حساب القانون و ما لا يسمح له ذلك من القوانين المرعية باي شكل كان و بصريح العبارة دون لبس فيها . اما المعتدلون و المستقلون و الاحزاب الاخرى التي تعتمد على القانون في حلحلة الموضوع، قالوا، ان امريكا لم تطلب مباشرة بقاء البارزاني او تمديد ولايته و انما تفضل بقاء وضع الاقليم آمنا بعيدا عن المشاكل و الفوضى و هو في حرب مستعرة مع الداعش، و هي تفضل عدم التغيير لاسباب موضوعية وليس من اجل البارزاني بشخصه او لحسن تصرفه و ديموقراطيته، و قالوا انهم لم يواجهوا اية ضغوط تُذكر من امريكا باي شكل كان .

ما بين الموقفين و ما يمكن ان نفهم من خباياهما ان الموقف الامريكي البريطاني و معهما الامم المتحدة، فانهم ينظرون الى الاقليم من منظور ما يجري في المنطقة محاولين عدم احداث ضجة اخرى في المنطقة قد تقع لصالح داعش و ليس حبا بالبارزاني و (حكمه الرشيد ) .

لو قرانا تلك المواقف من ما تتشدق به امريكا حول احترامها للقانون و سيادته في اي مكان في العالم كاهم مسند للديموقراطية و تجسيدها، فاننا لا يمكن ان نعتقد بان امريكا تفرض ما لا يتوافق مع ما تدعيه الا من زاوية مصالحها الضيقة، و هي الان تتعامل مع ما موجود في هذه المنطقة من ما يقع لصالحها في معاملتها مع داعش و ما تريد منه لتحقيق اهدافها البعيدة المدى، و هي الوسيلة المثالية في تحقيق مرامها في النتيجة . و لكن الجدل القانوني الذي لم يدع للبارزاني اية مجال في اعادة انتخابه او تمديده الا بقانون او اي نص يكون على حساب هيبة و ما يفرضه القانون و مستقبل اقليم كوردستان القانوني . و المستقل المتابع لما تفرضه القوانين المرعية يتيقن و يتاكد من ان اي قانون لا يسمح بتمديد ولاية البارزاني ولو للحظة، و لا يسمح له شخصيا بترشيح نفسه لرئاسة الاقليم في حال اجريت الانتخابات، لما ان هناك راي و موقف صريح في نص قانون رقم واحد لرئاسة الاقليم لعام 2005 و قانون تمديد ولايته المرقم 19 في عام 2013 بعدم ايجاز اعادة ترشيحه و تمديده بفقرات صريحة في القانون . و عليه اننا نرى ان البارزاني و حزبه يتخبطون كثيرا لايجاد مخرج لتميد ولاية البارزاني من اجل مصالح حزبية ضيقة، على حساب القانون و الا اليوم هو بداية انتهاء ولايته المثيرة للجدل ليس لمابعد و انما هناك شك في قانونية تمديده قبل عامين ايضا . و لا يوجد محكمة دستورية خاصة بتوضيح الامور بهذا الشكل، و ما تدعيه المحكمة الاستشارية نابع من ميول اعضاءها التي عينهم الحزب الديموقراطي الكوردستاني من باب رد الجميل و الفضل ليس الا، و الا ان هذا الموضوع ليس من اختصاصها و حتى الخطوات التي اتخذت لبيان رايها لم تكن قانونية و اجريت بشكل منافي لما يفرضه القانون و الخطوات المطلوبة في هذا الجانب ، و هناك خلاف جذري قانوني حول تفسير كلمة الخلو و ما يمكن ان يكون فيه موقع رئاسة الاقليم اليوم و ما بعد. و في كل الاحوال ليس للبارزاني فرصة باقئه او تمديده او ترشيحه مهما كانت الادعاءات الحزبية   .

ربما تحاول امريكا باي شكل و من اجل بقاء الوضع السياسي العام في اقليم آمنا ان تضغط لبقاء البارزاني، كما يبين من مواقفها العلنية و من تلميحاتها و تصريحاتها، فان ما تريده امريكا كما كررناها من قبل في مقالات عديدة، هو ضمان مصالحها الضيقة فقط و ليس كما تدعي احترام القوانين المرعية و الحرية و تجسيد الديموقرطاية بقدر ما تهتم به ما فوق كل هذه المفاهيم في صراعاتها الكبيرة في العالم و مقدمتها منطقة الشرق الاوسط، لذلك ان رات امريكا بقاء البارزاني وعلى حساب القانون افضل من رحيله فانها لا تدخر جهدا في الضغوط من اجل بقائه مهما طال الجدل القانوني حول ذلك .

السؤال الهام هو، هل حقا بقاء البارزاني يقع لصالح امريكا . اننا و من خلال متباعاتنا لما تقدم عليه و تقوم به امريكا في العالم و هذه المنطقة بالذات، اننا نعتقد بان القائد المخنوع الخاضع لامريكا و ان كان دكتاتورا هو افضل لها من ان يكون مستقلا و له سياساته و افكاره المستقلة و ان كان ديموقراطيا . اليس هي من تدعم الاخوان و تساعد اطراف اقل ديموقراطيا من الاخرين على حساب الجهات الاكثر الجيموقراطية التي ليست من مصلحته دعمهم، و هذا ما تاكدنا منه خلال ثورات الربيع العربي بشكل اكثر وضوحا، اليس هي من تدعم الحكومات الدكتاتورية الموالية لها في كافة بقاع العالم، اليست هي من تدعم الدول العربية الخليجية العشائرية على حساب الحرية و الديموقراطية و حقوق الانسان اضافة الى ما موجود من هذا القبيل  في اسيا و افريقيا .

 

لذا لنا ان نتوقع ان تدعم امريكا البارزاني في تمديد ولايته لسنتين اخريتين على حساب القانون نتيجة لما نعرفه عنها و ما تريده في المنطقة .

 

بالأمس نشرت مقالاً بعنوان " تركيا على وشك أن ترتكب حماقة أخرى" وأرفقت معه خريطتان, واحدة رسمها معاهدة (سيفر) التي عقدت عام (1920) والتي تطرقت في الفقرة الثالثة تحت البند 62 و63 و64 عن كوردستان والشعب الكوردي, وتحديداً عن تأسيس دولة كوردستان المستقلة أسوة بدول العالم, ونص في سياقها قائلة بعد أن يستفتى عليها الشعب الكوردي. ألا أن مصالح الاستعمار وأطماع الطورانيين الأتراك الأوباش التقت على الأرض الكوردية مما حدا بهم أن يضعوا المعاهدة بمجملها على الرف إلى إشعار آخر؟, ثم اجتمعوا في إحدى منتجعات مدينة لوزان في الجزء السويسري الناطق بالفرنسية, واستعاضوا عنها بمعاهدة أخرى ظالمة وجائرة بحق الكورد, وسميت المعاهدة باسم تلك المدينة اللعينة "لوزان", وتنكرت بنودها للحق الكوردي المشروع في وطنه كوردستان. أما الخارطة الأخرى, فهي قديمة عمرها تلامس الـ(1000) عام, رسمها ذلك التركي "محمود الكاشغري" عام (1072م) و وضعها في كتابه المسمى بـ" ديوان لغات الترك" وقلنا حينها للقارئ الكريم, إذا ينظر في هذه الخارطة بتمعن, لا يجد فيها كيان اسمه تركيا كما هو اليوم, الذي أصبح بعد أفول نجم الإمبراطورية العثمانية الوطن البديل للأتراك الطورانيين, بينما ثبَّت الكاشغري في خارطته اسماً بهذا الرسم "أرض الأكراد" أي كوردستان, على ذات الأرض التي أشير إليها كوطن أصيل للشعب الكوردي العريق منذ أيام سومر وإلى الآن. لكن للأسف الشديد, على مر القرون التي خلت, توالت وتتابعت تسلل الدخلاء إلى وطننا من كل حدب وصوب, ومنهم هذا المخلوق الشرير المسمى أتراك, وتوجد منهم زمرة ضالة زرعها الأتراك إبان حكمهم لكردستان والبلدان المحيطة بها, وعلى مر الأعوام بدلت هذه الزمرة الشريرة جلدها القبيح بأخرى أكثر قبحاً وأشد اشمئزازاً منه,  لكنها لا زالت تحتفظ باسمها الشبيه باسم أحفاد يأجوج ومأجوج؟, والآن تتقوى هذه الزمرة الطفيلية بالكيان التركي اللقيط, الذي كما أسلفت, غرسها كخنجر غدر في خاصرتنا, أبان حكم العثمانيون الأتراك لهذه البلاد الذي دام قروناً عجاف. عزيزي القارئ اللبيب, في هذه الوريقات القليلة سأطرح مفارقة وليس مقارنة, بين وجود الشعب الكوردي في وطنه كوردستان والمخلوقات التركية في الكيان الذي يسمى تركيا, ومجيئهم في غفلة من الزمن من منطقة "طوران" في آسيا الوسطى إلى هنا (تركيا) واتخاذهم له كوطن بديل. لأنه من شروط المقارنة يجب أن تكون بين شيئين متساويين أو متقاربين من كل الوجوه, و الأتراك لا يتمتعون بهذه العناصر التاريخية, لأنهم حديثي العهد في المنطقة. بينما الشعب الكوردي العريق, كل الشواهد الحقيقية المعروفة وصفحات التاريخ المعتمدة تؤكد وجوده المتميز في هذه المنطقة قبل الجميع, حتى قيل عنه, إنه ولد مع صخورها, فلذا ليس له أصدقاء سواها, إذاً كما قلنا إنها مفارقة وليست مقارنة. و ذكر الكاشغري  في خارطته اسم أرض الكورد بجانب أرض الشام وأرض العراقين ومصر والحجاز وأرض اليمن و خراسان الخ. باستثناء اسم أرض الأكراد التي تحمل اسمهم القومي كما في الخريطة, أن الأراضي الأخرى التي جاءت فيها كما أشرنا لأسماء بعضها أعلاه لا تحمل اسم الشعوب التي تقيم عليها؟, أليست هذه الخريطة وثيقة تاريخية و سند تاريخي عمره |(1000) سنة يستند عليه الشعب الكوردي و يؤكد له هذا السند بطريقة لا لبس فيها أن مالك هذه الأرض هو الشعب الكوردي؟ خاصة أن من صدر هذه الوثيقة التاريخية أو السند التاريخي ليس كوردياً؟. اليوم نضع في هذا المقال الذي بدأنا بكتابته, اللقب الكامل للسلطان سليمان الأول (1495 - 1566م) معروف أيضاً بسلطان سليمان القانوني, وأدناه سلسلة ألقابه التي أشير فيها إلى كوردستان كما أشير إلى أي بلد آخر ضمن تلك الألقاب, يقول: "حاكم بيت عثمان, سلطان السلاطين, خان الخانات, أمير المؤمنين, وخليفة رسول الله في الأرض , حامي مدن المقدسة الثلاث مكة ومدينة والقدس, إمبراطور المدن الثلاثة القسطنطينية وأندريبول وبورصة, ودمشق والقاهرة, وأرمينيا كلها, ومغيريس, وبركة والقيروان وحلب وعراق العرب والعجم والبصرة والإحساء وديلان والرقة والموصل زبارثية وقيليقية وأضنة وكارامان وأرض البربر والحبشة وتونس وطرابلس وقبرص ورودوس وبحر مرمرة والبحر الأسود وشواطئه وناطوليا وروميليا وبغداد وكردستان واليونان وتركستان وتاتاريا وجورجيا والبوسنة وصربيا وألبانيا الخ". هذه هي الدولة العثمانية التي احتلت باسم الإسلام دولاً عديدة في ثلاث قارات من قارات العالم, تذكر اسم كوردستان موطن الكورد, بجانب الدول التي ذكرت في عداد الألقاب التي حملها السلطان سليم الأول قبل خمسة قرون؟ أضف, أن ضمن تلك المناطق التي جاءت في عداد ألقابه فيها مناطق أخرى كوردية سلخت في حينها من كوردستان وأعطيت أسماء أخرى, على سبيل المثال, كتلك المنطقة التي سميت بـ"عراق العجم" وأكبر مدنها, مدينة "كرمانشاه" التي تقع اليوم في شرقي كوردستان وتقطنها قبيلة "الكلهر - Kelhur" الكوردية العريقة. إن الجغرافي  حمد الله المستوفي (1281 - 1349م) يُلاحظ في خارطته التي وضعها قبل أكثر من سبعة قرون كتب فيها بَدل اسم العراق العجمي باسم كردستان؟, بهذا الصدد, يقول الدكتور رشيد الخيون ويراد به إقليم الجبال. و ورد  في هذه الخرائط القديمة أن حدود العراق لا تذهب بعيداً, بل محصورة بين نهري دجلة والفرات في بين النهرين حتى مصبهما في الخليج. من ضمن المدن والمناطق الكوردية التي سلخت من الأمة الكوردية, الموصل و بغداد و كذلك ما أطلق عليه عراق العرب, كل هذه المدن والمناطق كانت كوردية شكلاً ومضموناً, أسماءاً ومحتويات, ولنا في هذا المضمار مقالات عديدة أثبتنا فيها كوردية هذه المناطق وفق المصادر العديدة و غير كوردية؟, حتى قلت حينها, ليس في العراق الحالي اسماً عربياً واحداً لأية قرية أو مدينة أو منطقة قبل مجيء الإسلام إليها, بدءاً من اسم العراق نفسه ومروراً بأسماء المدن الكبيرة, كبغداد والأنبار والبصرة وكربلاء وبدره وجصان وميسان وديالى الخ الخ. بما أن النخبة العربية تعرف هذا جيداً, وتعرف أن أرض "عراق العجم" ذات الطبيعة الجبلية, هي امتداد لأرض كوردستان الجبلية واستقطعت منها إبان حكم الإمبراطوريات الحاكمة في المنطقة. وفي أيامنا هذه, بعد أن تبوأ الدكتور (فؤاد معصوم) منصب رئيس جمهورية العراق الاتحادي, لم يرق ذلك لبعضهم, فكتب أحد هؤلاء العروبيون مقالاً كيدياً, تفوح منه رائحة العنصرية, حين قال في نهاية مقاله:" سيطرة عراق العجم على عراق العرب" كلام واضح لا يحتاج إلى تحليل, بأن فؤاد معصوم القادم من جنوب كوردستان الذي لا يزال يسمى عند هؤلاء بـ"عراق العجم" أي أن عراق الكورد, يحكم عراق العرب. ألم يتصفح هؤلاء كتب التاريخ القديمة, التي تزدحم صفحاتها بذكر اسم كوردستان بصورة مستقلة عن الكيانات العميلة التي تحتلها الآن؟!. بهذا الصدد, يقول المؤرخ ورجل الدولة الإيراني (حسن پیرنیا) الملقب بمشير الدولة, في مقدمة كتابه المعروف (تاريخ إيران من البدء حتى نهاية الحكم القاجاري) الذي ألفه قبل أكثر من قرن من الآن, حين تحدث عن موقع إيران الجغرافي والدول و الممالك التي تحيط بها من الجهات الأربع, يقول بيرنيا:" من الشرق تحدها ثلاث سلاسل جبلية, المعروفة بسلسلة جبال سليمان, ومن الشمال تحيط بها سلسلة جبال البرز, التي تمتد من الشرق إلى الغرب, ومن الغرب تجاورها سهول و وديان جبال كوردستان, ثم تعود إلى الجنوب والشرق إلى أن تصل إلى بحر عمّان أو بحر العرب". هذا ما قاله أب التاريخ الإيراني (حسن بيرنيا) قبل عشرات السنين في صدر كتابه الشهير المشار إليه, حين ذكر اسم وطن الكورد كوردستان كجغرافية مستقلة, بمعزل عن الدول الحديثة, التي أنشأها الاستعمار الأجنبي(الكافر), الذي قطع فيما بعد أوصال أرض كوردستان قسراً وألحقها رغماً عن إرادة شعبها بتلك الكيانات التي أنشأها خدمة لمصالحه وأهدافه الاستعمارية. قد يسأل القارئ, كيف تقول أن حدود العراق السياسية لا تتاخم حدود إيران وأنت تحدثت عن وجود منطقة باسم "عراق العرب" حتى قبل وجود (حسن بيرنيا) نقول نعم عزيزي, أن  ذلك العراق ليس كما عراق اليوم بحدوده الحالية, لأن عراق العرب كان عبارة عن بصرة والكوفة وهاتين المدينتين ليس لهما حدود أرضية مشتركة إيران, حتى أنهما سميتا في أسفار التاريخ بالعراقين والبصرتين عبارة عن البصرة والكوفة. ملاحظة أخرى تقتضي التنويه, حقيقة يحز في نفسي عندما أشير أو أن الكورد الآخرون يشيرون إلى أي جزء من أجزاء كوردستان المغتصبة نسميه باسم ذلك الكيان المحتل له, على سبيل المثال, عندما نشير إلى مدينة قامشلو نقول إنها تقع في سوريا!, بدل أن نقول في غرب كوردستان وهكذا عندما نشير إلى مدن كرمانشاه أو أورمية أو سنندج في شرقي كوردستان نقول إنها في إيران وكذلك الكورد في سنندج حين يشيروا إلى هولير أو سليمانية بدون تردد وبدون أدنى تفكير يقولوا إنها في العراق! ومثل هذا الكلام حقاً جريمة. أو عندما يتحدثوا عن الكورد في أي جزء من كوردستان ينسبوه إلى ذلك البلد المحتل كقولهم كورد العراق أو كورد تركيا الخ. كم يكون أجوف هذا الكوردي الذي يتحدث بهذه اللغة غير المسئولة! ولا يقول كورد كوردستان, حقيقة هذه جريمة شنعاء ترتكب بحق الشعب والوطن حين تسلب منه هويته القومية بالمجان و تنسب أبناء جلدتك و مدنك إلى جغرافية ورصيد المحتل!. بينما كتب التاريخ لتلك الشعوب التي تحتل كوردستان كانت تشير إلى الكورد وكوردستان كشعب وبلد قائم بذاته, ولم يكن جزءاً مكملاً لأحدى الكيانات الغاصبة له. أعلاه ذكرنا كيف أن إحدى ألقاب سلطان الإمبراطورية العثمانية كانت سلطان كوردستان. أنظر أدناه إلى الدول التي حكمها السلاجقة كما جاءت في المعجم العربي, وهو يتحدث عن سلاجقة الفرس أي الذين حكموا إيران وسلاجقة العراق وسلاجقة الروم وسلاجقة كوردستان وسلاجقة سوريا. أيضاً هنا أشير إلى كوردستان بصورة مستقلة, مثلما أشير إلى سوريا وإيران والعراق. حتى فيما يتعلق باللغات التي تتكلم بها البشرية, لا تفاضل فيما بينها, وكل لغة قائمة بذاتها ولها خصوصيتها اللغوية, كما قال  (ابن كثير) في تفسيره للآية (22) لسورة الروم في القرآن, حين يقول: "ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف  ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين". يقول المفسر (ابن كثير) عن اختلاف الألسن عند الإنسان: "فهؤلاء عرب وهؤلاء تتر وهؤلاء كرج وهؤلاء روم وهؤلاء إفرنج وهؤلاء بربر وهؤلاء حبشة وهؤلاء هنود وهؤلاء أرمن وهؤلاء أكراد, إلى غير ذلك مما لا يعلمه إلا الله تعالى من اختلاف لغات بني آدم واختلاف ألوانهم". هذه هي اللغة كما للعربي لغة مستقلة عن اللغات الأخرى كذلك للكوردي لغته المستقلة عن اللغات الأخرى.  أما فيما يتعلق بالجغرافياً, ذكر الكاتب البابلي (بيروسوس) الذي عاش في القرن الثالث قبل الميلاد, الجبل الذي استقرت عليه سفينة النبي نوح, قال: "أن اسمه جبل الكورديين, أي جبل الكورد". لم يقل (بيروسوس) جبل بابل أو جبل العراق أو جبل سوريا, بل قال جبل الكورد, الذي يقع في وسط كوردستان, وهذا يؤكد لكل ذي عينين, أن الكورد و وطنهم كوردستان منذ أن وجد لم ولن و ليس جزءاً من شعب آخر أو بلد آخر. ومن يريد يتأكد من الكلام الذي قاله بيروسوس, فليراجع كتاب العلامة (طه باقر) المسمى بـ" ملحمة كلگامش" صفحة (141) طبع وزارة الأعلام العراقية سنة (1975). وفي العصر الحديث حتى أن الاستعماريين محتلي وطن الشعب الكوردي ومجزئيه وملحقيه بكيانات فاشلة وهزيلة استحدثوها في المنطقة, لم يستطيعوا أن ينكروا اسم كوردستان كوطن أصيل للأمة الكوردية المناضلة, حيث توجد في ثنايا الكتب شواهد ومدارك كثيرة تتحدث عن كوردستان قبل تقطيع أوصالها, ومن ثم إلحاقها قسراً ورغماً عن إرادة شعبها الكوردي بالكيانات العميلة للغرب. لكن دعوني هنا أضع بين أيديكم واحدة من هذه الوثائق التي تتحدث عن كوردستان بمعزل عن إحدى الكيانات المحتلة لها وهي برقية مرسلة من وزير الخارجية البريطاني "اللورد كروزون" إلى المندوب السامي البريطاني في بغداد بتاريخ (22) نوفمبر (1919) يتضح من خلال تاريخ السنة أنها قبل تأسيس الكيان العراقي في بلاد بين النهرين, الذي سمي فيما بعد بمملكة العراق ونصبوا عليها فيصل بن الحسين مليكاً عليها, وفيصل هذا خان والده! الشريف حسين بن علي الذي كان شريفاً على مكة ثم ملكاً على الحجاز. وبعد أن طرده الفرنسيون من سوريا شر طردة, أصبح فيصل عميلاً مطيعاً لبريطانيا, نستطيع أن نقول, أن تنصيبه مليكاً على العراق جاء كمكافئة لخدماته الكبيرة التي أسداها للتاج البريطاني. على أية حال, تقول البرقية: "إن قضية سياستنا في كردستان ككل هي قيد الدرس هنا. وفي الفقرة الثالثة يقول الوزير: إن حكومة صاحب الجلالة - البريطانية- سوف لا تقوم تحت أية ظروف بمسئولية الوصاية على كردستان". وفي الفقرة الخامسة التي هي الفقرة الأخيرة في برقية وزير الخارجية البريطانية تقول: "ولا يسمح بعودة السيادة التركية إلى كردستان". أعتقد كلام واضح لا يحتاج إلى تفسير وتأويل, بأن الوزير البريطاني يتطرق عن كوردستان كوطن مستقل قائم بذاته, ليس له أية علاقة بكيانات الأطراف المستحدثة و المحيطة به المتمثلة بكيانين عربيين هما سوريا والعراق وبكيان تركي يعرف الجميع كيف جاء هذا الوليد غير الشرعي إلى الوجود, وكذلك ليس لكوردستان أية علاقة بالفرس في إيران, سوى أن الكورد والفرس من الأرومة الآرية. ومن بين البرقيات العديدة أيضاً اخترنا لكم برقية أخرى مرسلة من المندوبية السامية البريطانية في القسطنطينية بتاريخ (29) ديسمبر (1920) تقول: "فخامة اللورد بالإشارة إلى برقية فخامتكم المرقمة 708 والمؤرخة في 31 تموز وإلى المراسلات السابقة حول كردستان, أتشرف بأن أرسل طياً مذكرة حررها الضابط السياسي الثاني في هذه المندوبية السامية بشأن مقترحات تقدم بها بعض الأكراد القسطنطينية لمحاربة الخطر البلشفي" البلشفي يعني الشيوعي. لكي لا أطيل أكتفي بهذا القدر من البرقيات التي تحدثت بوضوح تام عن كوردستان وطن الشعب الكوردي بمعزل عن الدول المعتدية التي احتلته وقطعت أوصاله فيما بعد, ألا أن الشعب الكوردي منذ اليوم الأول رفض هذه التجزئة والاحتلال الأجنبي البغيض الذي دنس أرضه الطاهرة أقدام أولئك المحتلون الأوباش بكل ألوانهم وصنوفهم, بأسمرهم وأبيضهم وأسودهم. عزيزي القارئ النبيل, أعتذر عن الإطالة, لكن اسمح لي أن أقدم لك في نهاية هذه المقالة مجموعة خرائط قديمة وحديثة معتبرة ومعتمدة لدى أصحاب القرار, وفيها وطن الشعب الكوردي كوردستان. لو نستثني السومريون الكورد, إن الشعوب والقبائل السامية التي نزحت من شبه الجزيرة العربية - "أرض غير ذي زرع" كما أشار لها القرآن- و استوطنت الأراضي المنخفضة على كتف الفرات, في بادئ الأمر, وحتى بعد مجيء الإسلام إلى المنطقة, أطلق على موطن الكورد اسم إقليم الجبال, بسبب تغلب طابع الجبال الشاهقة على أرضها التي استقرت على قمة إحدى جبالها سفينة النبي نوح وهو جبل (گوتي) نسبة إلى إحدى قبائل الشعب الكوردي, وبسبب عدم وجود حرف الـ "گ" في اللغة العربية لفظها العرب, جودي. بما أن الاسم ورد في القرآن بهذا الرسم, فلذا هاجر الكورد المسلمون الاسم القديم وقالوا كما يقول العرب المسلمون "جودي". كذلك الحال لاسم وطن الكورد, كل شعب من جانبه لفظه حسب لغته الدارجة لكن بتسميات مختلفة و تحمل في مضمونها دلالة واحدة لا غير, فالسومريون الكورد بعد أن نزلوا من مرتفعات كوردستان و استقروا في جنوب وادي الرافدين سموها كارا أي أرض الكورد, والآشوريون سموها كورتي, والبابليون سموها قاردوا, والأرمن سموها كوردجيخ, والإغريق قالوا كاردوجي, والرومان قالوا كوردرن, والعرب في صدر الإسلام سموها, إقليم الجبال, الخ. أدناه: خارطة قديمة وضعها البابليون, تاريخها يعود إلى أربعة آلاف عام خلت, ذكر فيها اسم الجبال, كإقليم يقع في شمال بين النهرين.

أدناها: خارطة كوردستان الموحدة التي تبدأ من البحر الأبيض المتوسط إلى بحر الخليج. في الحقيقة أن الأراضي الكوردية أكبر وأوسع من هذا بكثير, لو يلقي الإنسان نظرة على خارطة إيران الشاملة التي تعتمدها الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجد فيها هناك مناطق كوردية عديدة مطلة على الخليج أو قرب ساحله ولا زالت تحمل أسماءاً كوردية خالصة مثل: ناحية مُكابرة التابعة لمحافظة بوشهر سكنتها من عشيرة "شوانكاره" الكوردية و ناحية كوردستان التابعة لقضاء بهبهان أتلاحظ عزيزي القارئ, إن هذه الناحية المطلة على بحر الخليج تحمل اسم كوردستان الوطن الكبير لعموم الشعب الكوردي, وكذلك مدينة كورد شول و كورد يل وكورد شيخ التابعة لكازرون و ناحية كورديان،الخ. أنا ذكرت هنا فقط أسماء المدن التي تحمل معها اسم الكورد لكي لا يشك أحد بكلامي, ألا أن هناك مدن كوردية أخرى على ساحل الخليج لا تحمل اسم الكورد كالمدن التي ذكرتها أعلاه, فلذا لم أذكرها هنا.

أدناها أيضاً: خريطة أوروبية تاريخها يعود إلى عام (1811) يظهر فيها جزءاً من كردستان باللون الأصفر.

المدرجة أدناها: "الخريطة الأصلية لعام (1920) يظهر فيها مناطق معاهدة سيفر" وفيها جزءاً من شمالي كوردستان على الجانب الأيمن باللون الغامق وبصورة مستطيلة ومكتوب عليها باللغة الإنكلزية كوردستان وهو في حالة عناق جغرافي مع أجزاء كوردستان الأخرى. ملاحظة: أن الكلام المحصور بين علامتا التنصيص وهذا رسمها " " يعني أن الكلام الذي في داخلها مقتبس, أي ليس من عندي.

أدناها أيضاً: خارطة عثمانية تركية اعتمدتها الدولة العثمانية سنة (1892) وهي تبين الولايات التي حكمها العثمانيون في قارة آسيا وفي وسط هذه الخريطة تظهر بين الدول والولايات كوردستان بالخط العريض ومن ضمنها مدينتي كركوك والموصل الكورديتين الكوردستانيتين وبقية أراضيها ومدنها وقراها.

عزيزي القارئ, حتى أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لم يستطع أن ينكر حقيقة وجود كوردستان على الأرض,أدناه خارطة دولة الخلافة الإسلامية التي تبناها وتحلم بإقامتها, وفيها بجانب العراق والشام والحجاز كوردستان التي تبدأ من البحر إلى البحر. إن هذه الخريطة نشرتها صحيفة " ديلي ميل" البريطانية, وقالت أنها تعود لأنصار تنظيم الدولة الإسلامية. الشيء الذي يجذب الانتباه في هذه الخريطة تحديداً, أن جميع الدول المذكورة فيها لا تقترن أسمائها بأسماء الشعوب التي تعيش على أرضها إلا اسم كوردستان الذي يعني وطن الكورد؟. بينما اسم تركيا الذي أطلق على الكيان اللقيط, قد أزيلت في هذه الخريطة, وعادت المنطقة إلى مساحتها الحقيقية واسمها الجغرافي الحقيقي "أناضول - أناتولي" الذي يعني الشرق باللغة اليونانية, لأنها كانت جزءاً من اليونان. أرجو أن لا يُفهم خطئاً, أن إلحاق الخريطة أدناه بالمقال دعاية لأحد, قطعاً ليس كذلك, الهدف الأساسي من نشرها هو أن أبين للقارئ الكريم الاعتراف الصريح بوجود كوردستان مستقلة عن الدول التي تحتلها الآن, من قبل أعداء وأصدقاء الشعب الكوردي.

أدناها نسختها العربية

باستثناء الخرائط الأوروبية, أدناها خريطة أمريكية صادرة عام (1920) ويظهر فيها اسم كوردستان موطن الأمة الكوردية بكل وضوح, وفي أسفله اسم "ميسوبوتاميا" أي بين النهرين, وبجانبه الأيسر اسم سوريا, وفوق منه مركز الخلافة العثمانية المسمى تركيا, وعلى يمينه اسم "بيرسيا" أي إيران, لأن اسم إيران عادت لهذه البلاد مجدداً عام (1925) بعد أن أصبح ذلك الجندي الذي عمل في اصطبل الخيل في الجيش القاجاري, المدعو رضا بهلوي, شاهاً لإيران. وبعيداً عنه, مكتوب اسم الحجاز وليس السعودية, لأن اسم السعودية أطلق عليها بعد تأسيسها عام (1932) من قبل عبد العزيز آل سعود. وكذلك ترى فيها اسم فلسطين. لو نقارن بين الأسماء التي جاءت في الخارطة أو التي استحدثت فيما بعد نرى أن اسم كوردستان إن لم نقل أنه أقدم وأعرق تلك الأسماء مما لا شك فيه أنه أحد تلك الأسماء القديمة جداً والذي يقترن باسم الشعب الكوردي؟.

أضف إلى كل هذه الأصالة والعراقة التاريخية, ذلك العمل العظيم الذي قام به السلطان صلاح الدين الأيوبي وجيش الكوردي, الذي أنقذ الإسلام والعرب من الفناء, لكن للأسف الشديد رد إلينا العرب الزين بالشين, على أية حال هذا ليس موضوعنا الآن. بخلا الأتراك, أن الكورد وقائدهم صلاح الدين قووا بنيان الإسلام وحموا العرب من زوال, إلا أن أحفاد هولاكو "أول ما شطحوا نطحوا" حيث قتلوا الخليفة العباسي وسلبوا الخلافة ونقلوها فيما بعد من بغداد إلى اسطنبول, وأصبح المخلوق التركي خليفة للمسلمين. رحم الله البخاري الذي نقل لنا حديثاً نبوياً تحت رقم (3394) يعرفنا بحقيقة الأتراك, يقول: "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوماً نعالهم الشعر, وحتى تقاتلوا الترك...". أعتقد أن الحديث واضح لا يحتاج إلى تفسير, أنه يدعوا المسلمين صراحة لمقاتلة الأتراك. لاحظ المفارقة بين العمل الجبان الذي قام به الأتراك حين قتلوا الخليفة العباسي, وبين العمل البطولي الذي قام به ذلك الكوردي صلاح الدين الأيوبي وجيشه المقدام!. رغم أني ذكرت هذا البيت الشعري عدة مرات في مقالاتي السابقة لكن لا ضير أن أكرره مرة أخرى و قائله هو القاضي (محي الدين ابن الزكي) الذي كان قاضياً لدمشق أيام صلاح الدين ونظم حينها قصيدة قال في مطلعها: "الحمد لله ذلت دولة الصلب ... وعز بالكورد دين المصطفى العربي ... وفتحكم حلبا بالسيف في صفر ... مبشر بفتوح القدس في رجب. " هؤلاء هم الكورد الغيارى وهذا هو وطنهم كوردستان, أنهم عزوا الدين الإسلامي. وذكر وطنهم كوردستان, النبي نوح, بأنها الأرض المباركة, كما جاء في القرآن في سورة المؤمنون آية (29): "وقل ربي أنزلني منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين" هذه الأرض التي باركها الله في قرآنه, اليوم يحرقها ويدمرها مع أهلها ذلك الذي يدعي ويزعم كذباً وبهتاناً بأنه مسلم بالطائرات والمدافع, ويدنس ثراها بأقدام جيشه الهمجي, ذلك هو المدعو رجب طيب أردوغان. ليعلم هذا الأفطس الطوراني, هذا هو تاريخنا على امتداد زمني واتساع جغرافي نور على نور, بينما تاريخ هؤلاء الأتراك, عندما كانوا في طوران وانتهاءاً بتركيا التي اتخذوها وطناً بديلاً, مثل وجوههم, سواد في سواد, ليس فيه شيء يشرف. كيف بتاريخ أسود يشرف أهله وصفحاته تزخر بجرائم هؤلاء السفاحون الأشرار, كأتيلا الهوني, وهولاكو, وتيمور لنك, وجنكيزخان, والجُرموق مصطفى كمال, وآخرهم وليس أخيرهم حاضن الإرهاب الكلب العضاض رجب طيب أردوغان الذي دون اسمه في لائحة الإرهاب والإجرام. أضف لكل هذا أنهم موصوفين في الأحاديث الشريفة كأعداء للإسلام والمسلمين ويدعوا الحديث إلى مقاتلتهم. أدناه رسم لضحية من المسلمين دق في أسفله الأتراك الخازوق الذي ابتكروه حتى خرج من فمه, وكان الخازوق من أبشع طرق التعذيب والقتل التي سادت في الدولة العثمانية التركية.

بعد الانتصارات الباهرة التي حققتها و تحققها فتيات وفتيان الحركة التحررية الكوردستانية في كل من غرب وشمال كوردستان وفي جبال قنديل على قوى الإرهاب و الجيش التركي. لم يبقى أمام أردوغان شيء يفعله, ألا أن يضرب بكفه الملطخة بالدماء الأبرياء على رأسه الذي يعاني أصلاً من التخلف والحماقة الشديدة, ولم يعرف هذا الطوراني الأبله, أن من يزرع الشوك يجني الجراح.


خير ما أختم بها هذه المقالة أبيات شعرية من قصيدة عصماء, قالها العلامة (عثمان بن السند الوائلي النجدي) وهو يمجد فيها الوطني الكوردي, كوردستان الذي أنجب قادة عظام غيروا وجه التاريخ, وأعطى للعالم علماء وأدباء وفطاحل أغنوا المكتبة العربية الإسلامية بعلومهم وأدبهم وشعرهم. يقول العلامة في شعره: "أيا منزل الأكراد بوركت منزلاً ... لنا فيه أقمار المعارف تشرق ... سعدت فما أصبحت إلا حديقة ... بها زهر التحقيق مورق ... لنا فيك أعلام إذا ما ذكرتهم ... فطرفي دفاق وقلبي محرق ... مشايخ أضحى للعلوم معادناً ... بما حرروا قد زان للدهر مفرق ... مدارسهم بالعلم أضحى نواظراً ... بطرف إلى أعلى المنازل يرمق"

15 ضربة جوية لخلية الصقور الاستخبارية تستهدف مقرات وأوكار داعش وتقتل 236 ارهابي في الموصل والانبار بينهم قيادات


بسم الله الرحمن الرحيم
((وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى))
صدق الله العلي العظيم

كما عاهدتكم خلية الصقور الإستخبارية في دك أوكار الدواعش أينما كانوا بعزم لا يلين وبهمة وإصرار نستمدها من أبناء شعبنا الغيور فقد وجه أبنائكم في خلية الصقور الإستخبارية ضربات جوية دقيقة لمواقع تنظيم داعش الإرهابي والمبينة تفاصيلها أدناه، أدت تلك الضربات الى مقتل عدد من القيادات ومن أهمها :
1.   ابو أسامة منتج الأفلام الوثائقية لداعش في منطقة القائم .

2.   فرحان عبود عشائر الملقب ابو ميس قائد كتيبة الصحراء .

3.   ابو حوراء العراقي ممن شارك في نقل الانتحاريين الى بغداد .

4.   ابو مسلم قيادي في ولاية بغداد مسؤول عن نقل العجلات المفخخة .

5.   ابو ابراهيم الانصاري ولاية بغداد وهو مايسمى والي بغداد .

أولاً: تمكنت خلية الصقور الاستخبارية من رصد الأهداف ومعالجتها بالاشتراك مع القوة الجوية العراقية وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة .

1. بتاريخ 6/8/2015 تم توجية ضربة جوية أستهدفت مركز لداعش الإرهابي(مضافة الانتحاريين في القائم) التابعة لولاية صلاح الدين قتل فيها ( 25 )ارهابي من ضمنهم ( عماد شهاب خلف محمد ) الملقب ( ابو عبد الله ) مسؤول المضافة.

2. توجيه ضربة بتاريخ 6/8/2015 استهدفت وكر لتنظيم داعش الإرهابي (مضافة صلاح الدين في ولاية الجزيرة قرب الحدود السورية ) قتل فيه 
( 20 ) إرهابي من داعش من ضمنهم مسؤول المضافة ( أبو تراب الشامي(
سوري الجنسية .

3.   بتاريخ 8/8/2015 تم توجيه ضربة جوية في قضاء هيت لمقر إرهابي شارك في نقل العجلات المفخخة إلى بغداد وقتل فيها ( 13 ) إرهابي .

4.   بتاريخ 10/8/2015 تم توجيه ضربة جوية في الموصل شارع بغداد في الجانب الايمن قرب بدالة ابي تمام استهدفت مستودع عجلات لداعش أسفرت عن تدمير مدفع مقاومة طائرات عيار ( 57 ) ملم مع ثلاثة عجلات تحمل سلاح نوع أحادية وقتل ثلاثة إرهابيين .

5. بتاريخ 10/8/2015 ضرب معمل تفخيخ في منطقة صناعة الكرامة في الموصل وأدى إلى تدمير الموقع بالكامل 
وتدمير عجلتين مفخختين جاهزة للتفجير مع عجلة نوع بيك اب نيسان كانت    
معدة للتفخيخ وقتل ( 7 ) إرهابيين من ضمنهم جزائري وأخر سعودي يعملان 
كخبراء تفخيخ .

6. بتاريخ 11/8/2015 تم توجيه ضربة جوية في منطقة الموصل الجديدة \ الصناعة القديمة استهدفت مصنع للعبوات 
الناسفة لتنظيم داعش الإرهابي مما أدى الى تدمير الموقع بالكامل وقتل سبعة 
إرهابيين، ومن ضمن القتلى ارهابي فلسطيني الجنسية وآخر سوري يدعى 
( هيثم الحلبي ) الملقب ( أبو ياسر ) .

7. بتاريخ 11/8/2015 تم توجيه ضربة جوية في الموصل منطقة صناعة وادي عكاب استهدفت مستودع للأسلحة 
والعجلات والعبوات الناسفة عبارة عن جملون عدد ( 2 ) أدت الضربة الى 
تدمير الموقع بالكامل وقتل أكثر من ( 8 ) أشخاص من تنظيم داعش 
الإرهابي.

8. بتاريخ 12/8/2015 توجيه ضربة دقيقة إلى اجتماع للتنظيم  في منطقة الريحانة في قضاء ( عنة ) قتل فيه 23 إرهابي 
و منهم أبو عبد الله الأسترالي و أبو سياف الخرساني .

9.  بتاريخ 17/8/2015 تم توجيه ضربة في منطقة القائم حي الجماهير استهدفت  مقراً  يعود لتنظيم داعش قتل فيه ( 25 ) إرهابي .
ثانيا : تمكنت خلية الصقور الاستخبارية من تحديد عدد من الأهداف المهمة التابعة لتنظيم داعش في قضاء الرطبة وتم توجيه ( 6 )  ضربات جوية بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي خلال شهر تموز 2015 وكما يلي :

1. استهداف مقر الإرهابي المجرم ( شاكر وهيب ) وسط الرطبة أدت الى مقتل ( 9 ) إرهابيين وجرح ( 11 ) آخر ومن أبرزهم :

نبيل سليم بدوي الكبيسي الملقب ( بالمعلم ) مسؤول عن نقل الانتحاريين وهو نسيب شاكر وهيب .

2. تدمير مقر الحسبة لتنظيم داعش الإرهابي قتل فيها ( 6 ) إرهابيين وجرح آخرين .
3. استهداف مضافة للتفخيخ أدت الى تدمير الموقع بشكل كامل وتفجير عجلة مصفحة ومفخخة كانت في الموقع وقتل ( 25 ) إرهابي .

4. معالجة مقر التصاريح والتخاويل التابعة إلى تنظيم داعش في وسط الرطبة أدت العملية الى تدمير الموقع بالكامل وقتل ( 45 ) إرهابي وحرق ( 7 ) عجلات تابعة الى تنظيم داعش.

5. تدمير المقر الرئيسي لمخازن الأسلحة والأعتدة التابع إلى تنظيم داعش الإرهابي والذي يبعد مسافة ( 10 ) كم شرق الرطبة وتم تدميره بالكامل مع الأعتدة والأسلحة وقتل ( 9 ) إرهابيين من الذين يقومون بحراسة الموقع .

6. استهداف وكر ( مضافة خاصة بالأمنيين في الجزء الغربي من الرطبة )
أدى إلى قتل ( 11) من التنظيم .

خليــــــة الصقور الاستخبارية

تعرب هيئة حقوق الإنسان عن إدانتها البالغة عن العمل الإرهابي الذي وقع في مدينة قامشلو بتاريخ 19/8/2015 والذي استهدف مركزالأسايش الموجود في المنطقة الصناعية ، إن هذا العمل الإرهابي الذي تم بواسطة شاحنة مفخخة أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى معظمهم من المدنيين بالإضافة إلى الأضرار المادية الكبيرة التي لحقت بالمحلات الصناعية والمنازل القريبة منها.

إن هيئة حقوق الإنسان في الوقت الذي تعتبر مثل هذه الأعمال الإجرامية انتهاكاً جسيماً لأبسط وأسمى حقوق الإنسان فإننا نطالب جميع المواطنين إدراك خطورة الإرهاببين وأعمالهم القذرة والمشاركة بإيجابية في تعزيز الأمن والسلم ونناشدهم بالتعاون مع مؤسسات الإدارة الذاتية بهدف بناء الوطن والمحافظة عليه، كما أننا نطلب من هيئة الداخلية تكثيف جهودها في ملاحقة الإرهابيين والشبكات التي تحرضهم وتمولهم وتساعدهم في تنفيذ عملياتهم داخل مدن مقاطعة الجزيرة، كما تتقدم الهيئة بأحر التعازي إلى أهالي الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى

عامودا 20/8/2015

 

هيئة حقوق الإنسان

متابعة: بدأت مواقع التواصل الاجتماعي في اقليم كوردستان بنشر صور البرلمانيين الثمانية الذين قاطعوا الجلسة الاستثنائبة للبرلمان بصدد انهاء التسلط الشخصي و الحزبي في أقليم كوردستان و تحويل النظام الى برلماني ذو سلطات تسمح له بمحاسبة الرئيس و الحكومة.

الاعضاء الخمسة هم:

5 من قائمة الاتحاد الاسلامي

1 من قائمة الحزب الشيوعي و هو  البرلماني الوحيد لهم

1 من الحركة الاسلامية و هو أيضا الوحيد لديهم

1 من المسيحيين  الذي أشترتهم السلطة

 

كما لم يشارك في تلك الجلسة جميع برلمانيو حزب البارزاني  و التركماني  و 4 اخرون من المسيحيين و  ممثل الحزب الاشتراكي الديمقراطي  و ممثل  الاتجاه الثالث و لكنهم  كانوا أصلا من المقاطعين للجلسة أما الثمانية أعلاه فقد وعدوا بالحضور و لكنهم لم يضروا جلسة 19 للبرلمان.

متابعة: بعد الدور الخبيث الذي مارسه حزب الاتحاد الاسلامي الكوردستاني في مسألة قانون الرئاسة و وقوفها الى جانب الدكتاتورية العشائرية لحزب البارزاني في الاقليم و بعد أنسحاب 5 من اعضائها البرلمانيين من أجتماع البرلمان بصدد قانون الرئاسة، بدأ هذا الحزب يدفع ثمن خباثته تلك و أنشق الحزب على نفسة بين منتقد لموقف المكتب السياسي للحزب و بين متخاذل و خائف من حزب البارزاني و مستسلم لرغبة حزب البارزاني.

خباثة الجناح المستسلم في هذا الحزب تأتي من تأييدة لمشروع قانون الرئاسة و تاييدة له في 23 من حزيران ليتم الموافقة علية من قبل البرلمان، و لكن نفس الحزب أمتنع عن المشاركة في أجتماع 19 من اب حول نفس القرار.

هذا التغيير في موقف الاتحاد الاسلامي أتي تحث ضغط حزب البارزاني و علي القرداغي المؤيد لأردوغان.

يذكر أن 5 من أعضاء حزب الاتحاد الاسلامي شاركوا في أجتماع برلمان الاقليم غير عابهين بقرار حزبهم و لكن 5 اخرون و الذي من محافظة دهوك تخاذلوا و أستسلموا لقرار حزبهم.

 

حزب الاتحاد الاسلامي منذ فترة يعاني من الانشقاقات الداخلية و الذي جرى يوم أمس  جعل هذا الحزب  ينشق على نفسة و في حالة عدم أعلان حزب جديد فأن نسبة كبيرة منهم سيلتحقون بالجماعة الاسلامية.

http://lvinpress.com/n/dreja.aspx?=hewal&jmare=30438&Jor=1

روج نيوز- مركز الاخبار

اعلنت قوات الدفاع الشعبي عن مقتل 12 عنصر من الجيش التركي في عملية انتقامية لدماء المقاتلة اكين وان.

وقالت قوات الدفاع الشعبي في بيان ان ان وحدات المرأة الحرة YJA-STAR نفذت عملية في مدينة سرت بشمال كردستان انتقاماً لدماء الشهيدة اكين وان التي استشهدت الجيش التركي في 10 اب الجاري في منطقة كمكم التابعة لولاية موش الكردستانية.

واكد البيان ان عملية وحدات المرأة الحرة اسفر عن مقتل 12 عنصر من الجيش التركي وجرح 3 اخرين.

(ه- ز)

 

بعد اكثر من عام واللجنة المشكلة بشان كشف المتورطين في تسليم الموصل الى داعش وتمدد هذه الجماعة الارهابية الى محافظات عراقية اخرى تراوح في مكانها دون ان تكشف عن الاسماء التي كانت وراء هذه الكارثة لكن بعد التظاهرات الشعبية تعجلت اللجنة الامر واعلنت عن اسماء عدد من العسكريين والمدنيين لكن تقريرها كان ناقصا لخلوه من " رئيس منطقة كردستان " الذي كان هو الاخر له دور مباشر او غير مباشر في الكارثة واستغلالهااستغلالا بشعا في التمدد نحو كركوك ومناطق اخرى في خطوة ترقى الى خيانة العراق وشعبه

 
. لاشك اطلاقا ان كل الوقائع على الارض تؤكد ان الولايات المتحدة وتركية وانظمة الفساد الاخرى كانت وراء وجود داعش وتمددها بالمنطقة مثلما تؤكد الوقائع ان رئيس منطقة كردستان بارزاني كان له دور هو الاخر في ذلك لكن اسمه لم يرد في قائمة المتهمين الذين احيلوا الى القضاء في حين ان " البيشمركة" استولت في حينها على سلاح ومعدات الجيش العراقي وحولته الى جيش اعزل غير قادر ان يدافع عن نفسه في المناطق التي يتواجد فيها مثلما استغل بارزاني مسالة سقوط الموصل بالاستحواذ على كركوك والكل يتذكر كيف كان يبتز بغداد بتصريحاته من ان كركوك عادت الى احضان الام في كردستان وان امرا جديدا استجد الان.
 
 اي ان بارزني استغل وجود داعش لتنفيذ ما يدور في مخيلته المريضة مستغلا ضعف المركز مثلما استقبل ولازال يستقبل في اربيل العديد من المتامرين بينهم من كانوا وراء استيلاء الارهابيين على الموصل او المتورطين في نشاطات معادية للعراق . ما يتعلق بدور الولايات المتحدة وتركيا بوجود " داعش " وتمددها تؤكده الحرب الشكلية التي شنتها واشنطن في اطار تشكيل ما اطلقت عليه " التحالف الدولي" لمحاربة داعش وكم من المرات تاكد للمقاتلين العراقيين فعلا ضد داعش والارهابين ان القوات الجوية الامريكية كانت تستهدف القوات العراقية مثلما كانت تنزل الاسلحة والمعدات الى " داعش" تحت ذريعة " الخطا"
 
. اما تركية التي كان لها الدور الاكبر في " ظهور هذه الجماعة الارهابية سسواءفي سورية او العراق فقد صحت اخيرا لكن صحوتها جاءت متاخرة وبطريقة تثير السخرية لانها انتظرت لعلها تجد ان نصرا ما ستحقق على ايدي داعش" حتى تستثمره في اطار احلامها التاريخية التوسعية في العراق او سورية لكن ذلك لم يحصل فقد ركزت على " مسلحي حزب العمال الكردستاني" بحجة محاربة الارهاب وداعش دون ان تمس غارت طائراتها ايا من الجماعات الارهابية الحقيقية بل استهدفت " الكرد" الذين يقاتلون " داعش وبقية الجماعات التكفيرية
 
. كان على اللجنة التي اعدت التقرير اذا ارادت ان تعمل بحيادية ان تشخص الدول والحكومات التي لعبت دورا تامريا في تسهيل مهمة الارهابيين في العراق مثلما عليها ان تكون حيادية ايضا في ايراد الاسماء المتهمة بذلك سواء كانت عسكرية ام مدنية لكن وكما هو واضح ان هناك ضغوطا مورست حتى اللحظات الاخيرة على اللجنة من اجل ان لايرد اسم بارزاني مثلما لاحظنا ان هناك من يدعي بان اسمه ورد سهوا وهو ما صرح به " الاسدي " الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية الذي يدعي ان لادور له في مسالة احتلال الموصل وحاول ان يرمي الكرة بملعب النجيفي محافظ الموصل باعتباره المسؤول عن الشرطة المحلية وقائدها وهو تبرير ليس مقبولا لان القرار الفصل هو بيد المحكمة وهي التي تقرر من المسؤول او المتورط بعد ان ترجع الى حيثيات القضية.
 
 بارزاني هو نفسه صرح بان اتصالات جرت بينه وبين المالكي حول التدخل في الموصل قبل استفحال الامر وتقدم " داعش" هكذا " قال فلماذا لاتستعين اللجنة او القضاء به للمساعدة في الكشف عن المسؤول الحقيقي عن الكارثة اذا كان " رئيس منطقة كردستان" بريئا فعليه ان يشارك على الاقل لتاكيد تلك البراءة والدفاع عن نفسه . هل ننسى كيف كان" داعش" يهرب النفط العراقي المسروق بالتنسيق مع اطراف كردية مقربة من بارزاني الذي له علاقة بتركية من خلال صفقات وتهريب النفط كما ان قادة في بيشمركته اكدو ان لا اوامر لديهم بالتقدم في بعض المناطق والى اكثر مما هم فيه الان خاصة وان طرق امدادات داعش متواصلة من الموصل والشرقاط الى بيجي وصلاح الدين وحتى الانبار وان بامكان " البيشمركة" ان تتقدم لكنهم يخشون كما يزعمون ضربات الطيران الامريكي الذي يلاحظ ذلك دون ان يتخذ اي عمل عسكري لوقف تلك الامدادات
 
 . ويؤكد العديد من هؤلاء القادة ان لا اوامر لديهم بالتقدم وقطع طرق امداد " داعش" مثلما تصرف النظر عن ذلك الولايات المتحة الامريكية نفسها . بارزاني وبدلا من ان يكون عونا للجيش العراقي والقوات الامنية في المناطق التي تتواجد فيها البيشمركة اوعز الى البيشمركة " بالسيطرة على اسلحة الجيش وفعل مثلما كانت تفعل " داعش" فقد استحوذ على العديد من المناطق مستغلا الظرف الذي يعيشه العراق وهو عمل " خياني " لايختلف عن اي عمل يقوم به اعداء العراق من الجيران .
 
 اما يستحق كل ذلك ان يوضع اسم " بارزاني" في القائمة التي رفعتها لجنة التحقيق الى القضاء والتي تضم عددا من القادة العسكريين والمدنيين وفي مقدمتهم المالكي؟؟

 كاظم نوري الربيعي

http://www.iraaqi.com/news.php?id=17333&news=1#.VdXC1bLtmkp

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أيتها الأحزاب والقوى الوطنية الكردية والكردستانية :

إن ما حصل يوم 19 آب في مدينة قامشلو الكردستانية من قبل الجماعات التكفيرية والظلامية والقوى المساندة لها ، عمل إرهابي جبان يتوجب علينا جميعاً إدانته أشد الإدانة عملياً ،هل يوجد من لم يتألم أو يتأثر بهذه الجريمة النكراء ؟

من منطلق إيماننا بقضيتنا العادلة وما حصل وما سيحصل لم ولن يميّز أعداء قضيتنا أحدنا عن الآخر ، يحتم علينا أكثر من ذي قبل العمل الجاد لرص الصفوف وتوحيد الطاقات ونبذ الخلافات مهما كانت نوعها دون إبطاء أو تأخير أو مماطلة أو تهرب من أجل تفعيل المرجعية السياسية مجدداً وتحقيق الوحدة الوطنية التي هي بمثابة طوق النجاة لما نعانيه للوقوف في وجه القوى الظلامية والرجعية وعملائها وأذيالها وسياساتها التضليلية وللكف عن سياسة التجريح والتحريض بحق شعبنا وقواه الوطنية والثورية .

علينا إدراك هذه الحقيقة بشكل فوري دون تسويف أو تأجيل فالوطن بحاجة إلينا جميعاً للحفاظ على المكتسبات التي تحققت بدماء شهدائنا الطاهرة ومقاومة وحدات الحماية الشعبية وجميع القوى الصديقة المتحالفة .

وكل من لا يدرك هذه الحقيقة أو يحاول الابتعاد عنها نحمّله مسؤولية ما حصل وما سيحصل .

مرة أخرى ندين هذه الجريمة الآثمة ونلعن مرتكبيها أشد لعنة ونطلب من سائر الأحزاب الكردية والكردستانية وجميع أبناء شعبنا الكردستاني والأصدقاء في روج آفاي كردستان إلى رص الصفوف والعمل من أجل الوحدة الوطنية وندعوهم إلى الحذر واليقظة ومراقبة المشبوهين لاستتباب الأمن والاستقرار والحفاظ على المكتسبات الثورية التي تحققت بجهود الإدارة الذاتية الديمقراطية وحماتها وحدات الحماية الشعبية .

ــ العزاء لذوي الشهداء والشفاء العاجل للجرحى .

ــ المجد والخلود لشهداء كردستان .

ــ الخزي والعار لأعداء قضيتنا العادلة ولأعداء الإنسانية .

20 آب 2015                                                                          الحزب الشيوعي الكردستاني kkp

 

اللجنة المركزية


...................................................


استكمالا لما قمت بة من قبل من حوارات ولقاءات ادبية  مع نخبة من ادباء الوطن العربي, يسعدني أن يكون هذا الحوار هو رقم -3 - من  الجزء الثاني من مجموع اللقاءات مع ادباء ومفكري الوطن العربي  ..والذي اتمنى أن يكون بداية لسلسلة من الحوارات المتصلة في مختلف  المجالات الأدبية والفكرية التي حظيت باسهامات لهؤلاء المبدعين

وهذا الحوار الثالث مع الكاتب الاديب الشاعرالاستاذ جويتار صديق ..وهو من خيرة المبدعين الكورد..واليكم نص الحوار :-


س :- كيف تقدم نفسك للقارئ ؟
-    جوتيار تمر صديق( كوردي) من مواليد 14تموز 1972، ولدت في مدينة العمادية التابعة لمحافظة دهوك في كوردستان ، حاصل على شهادة الماجستير في تاريخ العصور الوسطى، اكتب مع البحوث بعض الاجناس الادبية كالنقد والشعر(قصيدة النثر) ، والقصة والمسرح والمقال بلغتي الام " الكوردية" واللغة العربية.


س :- أنتاجك الادبي : نبذة عنة ؟
-    ديوان شعر مشترك مع الشاعرة التونسية ضحى بوترعة بعنوان " دم ميديا سقف قرطاج".
-    كتاب نقدي بعنوان قراءات نقدية لنصوص كردية مترجمة من الشعر الحديث (ترجمة ونقد).
-    ديوان شعر صدر عن دار ضمة بمصر ( سيثل).
-    مجموعة قصصية ومسرحية بعنوان ( موت اكبر من موت) عن دار ميزوبوتاميا في بغداد.
-    مشارك في ديوانين شعريين من منشورات منتدى انانا الادبي بعنوان كتاب الانفلاتات ومراتيح البحر مع مجموعة من الشعراء على مستوى الوطن العربي.
-    مشارك في كتاب سردي قصصي مطبوع والكتروني مع مجموعة من الكتاب صادر من موقع انانا الادبي.
-    مشارك في اصدار نقدي صادر من موقع المثقف مع مجموعة من النقاد حول نصوص الشاعرة العراقية وفاء عبدالرزاق.
-    مشارك ضمن كتاب مترجم الى الايطالية مطبوع من قبل منتدى من المحيط الى الخليج.
-    مشارك في كتاب ابراهيم خليل ابراهيم الكاتب والانسان/ شهادات باقلام صفوة من الكتاب والمفكرين.
-    مشارك في كتاب نقدي(واحات من الأقحوان العربي)مشترك مع مجموعة نقاد عرب حول نصوص لنخبة من الشعراء والشاعرات في الوطن العربي.
-    مشارك في كتاب نقدي حول نصوص الشاعر الكوردي حسن سليفاني( جماليات النص وتنوع الخطاب) قراءات في منجز حسن سليفاني الادبي.
-    مشارك مع مجموعة من الشعراء الشباب ضمن اصدار شعري باللغة الكوردية بعنوان ( هزريَن بىََ سنور) " افكار بلا حدود" صادر عن جمعية الشعراء الشباب.
-    بحوث تاريخية منشورة في كل من مجلة جامعة كويه العلمية ومجلة جامعة دهوك.
-    دراسات تاريخية منشورة في المواقع الالكترونية.



ماذا يمكن أن تقوله شعرا للقارئ ولعشاق كلماتك؟

أمي.. أتساءل ..
.....................


أمي للزمن فيك تعب
يوزعك بين الألم والأمل
وبين هذا وذاك ..
مشهد النهاية يتدثر بكفن الجراح
حدثيني أمي عن ميراث الأرض الخراب
والشجن النائم في تجاعيد وجهك
عن أحفاد الحزن ……
وكيف جرحك البكر ..
يمنع أن يكون كفك في كفي
وتلك الأنهار النائمة
فوق ركام الردى
كأغنية ضاعت في زمن لم يأتي
هو صمتك المثقل ببكاء اليتامى
يتوه في شفاه تترنّح بأسرار الله
بصرختك لما تخاطبين الظلام
أي سحر هو صوتكِ ..
وأنت تراقصين الأنين
في غفلة من البكاء في المدى
وأنت الوحيدة تطوقين عنقك بقلائد الشجن
بين الليل والفجر
تكتبين حروفا من الماء
فوق جرحي المفتوح على الوحشة
أي ليل يحاورك ..
ينشر قميصه في الأفق
الممتد من شفاهكِ الى ماوراء البدء


س:- متي بدات في الكتابة الادبية؟ وهل تذكر شئ من محاولاتك الاولي؟ وهل وقف احد مشجعا لك علي الاستمرار ؟
اعتقد ان تحديد البدايات امر صعب جداً لاسيما فيما يخص الكتابة، لان مفهوم الكتابة نفسه يختلف من مرحلة الى اخرى، ومع ذلك يمكنني ان اعتبر سنوات مابين ( 1991- 1995 )هي البدايات خاصة ان المؤثرات والدوافع في تلك الفترة كانت كفيلة بخلق نمط كتابي لدي وذلك بسبب الهجرة الملونية التي تلت عمليات الانفال 1988 ... حيث بدأتُ وقتها بصياغة بعض الاعمال التي كانت اشبه بخواطر موزعة بصريا بشكل يوحي بالشعرية.. مع كتابة بعض المقالات والقصص القصيرة التي كانت تعبر عن المرحلة العمرية والواقع العياني الذي كنت اعايشه واعاينه بصرياً وشعورياً واشترك في صياغة احداثه جزئياً.. واعتقد بان تلك الاحداث استطاعت ان تدخلني ضمن المنظومة الحياتية المثيرة للجدل بحيث بدأت تضعني في موقع المتمرد بنظر الاخرين.
اما من وقف مشجعاً لي ، اعتقد بان الاحداث التي كانت تعصف بنا وقتها كانت بحد ذاتها كفيلة بان تأخذ الريادة فيما يخص التشجيع فمن رحم الالم والوجيعة والاضطهاد يولد الادب.. وبالطبع هنا لااجحف بحق اللاالم واللاوجيعة بكونها ايضا تخلق ادبها الخاص.


س :- من هم الذين تاثرت بهم في البدايات ؟
كنت في ايام المتوسطة اقتني بعض الكتب التي كان والدي يمتلكها لاقرأها، مع ان اللغة العربية وقتها كانت تشكل عائقاً وصعوبة لي لكون لغتي الام هي اللغة الكوردية، ولكن مع ذلك  لم تكن تلك المقتنيات لتشكل معالم التوجه  الكتابي عندي، لانها كانت قصص و روايات تبحث في امور اعمق من التي كنت اخوضها في مرحلتي العمرية تلك، لذا وجدت ضالتي بعدها وبالاخص في مرحلة الاعدادي ( المعهد) في كتابات شعراء وادباء كبار، امثال  بدر شاكر السياب وبلند الحيدري وعبدالوهاب البياتي وجبران خليل جبران وبعض الشعراء الكورد امثال شيركو بيكه س وعبدالله كوران وعبدالرحمن المزورى وريكيش ئاميدى فضلا عن الكتاب العالميين امثال ديوستفسكي والبير كامو وسارتر وكولن ويلسون وغوركي واخرين استطاعوا ان يثيروا في ملكة الكتابة اكثر، كما انهم بافكارهم جعلوني اعيش واقعي بحذر بحيث سيطر الرمز على اغلب كتاباتي.



س :- ماذا يمكن أن تقدمة في مجال القصة للقارئ ولعشاق كلماتك؟

كوجين في موكب الموت
..........................

في المساء تدب الحياة بشكل جميل في كل شرايين القرى، حيث الطبيعة الآسرة تبعث بسحرها الأرجواني الروح من جهة، والغبار المتصاعد من الطرق الذي يعانق تلك الإشعاعات الحمراء بسبب عودة المواشي والأغنام من جهة أخرى، يرسمان لوحة سيريالية لاحدود لمنطقها.. وكوجين النضرة التي لم تزل في ربيعها الحادي عشر كلما هطل المساء على القرية تخرج الى السطح لتشاهد تلك المناظر الخلابة وعلى الرغم من كونها مصابة بالربو إلا أنها لاتقاوم المشهد فتصر على الصعود برفقة والدتها التي لاتستمع بالمشاهد بقدر ما تستمع من مشاهدتها لإبنتها وهي فرحة ومرتاحة .. على الرغم من قلقها الدائم على إبنتها من الغبار والمرض المفاجئ.

في إحدى مساءات ربيعها الأخير كانت هي برفقة إبنة عمها رانية التي تكبرها بثلاث سنوات على السطح تشاهدن مرور الأبقار في الطريق الضيق بجانب بيتهم، ومن بعيد كانت الأغنام تسير بانتظام يتقدمهم راعي مع كلبه الغريب بلونه حيث لا هو بُني ولا أسود إنما مزيج بينهما، والغبار كالعادة يعانق السماء بتفاصيلها، وفجأة خرق ذلك المشهد ضجيج المواشي وهي تطلق بعنان صراخها في الارجاء وكأنها تنذر بشيء ما آت من المجهول غير المفهوم..ارتبكت رانية وكأنها شعرت وسمعت أصوات غير التي آلفتها من قبل في تلك الأوقات..ضمت رأس كوجين الى صدرها..قالت كوجين ماذا يحدث رانية لماذا الحيوانات تركض هكذا بدون وجهة ولماذا هذه الفوضى تعم كل مكان..قالت رانية دعينا ننزل بسرعة حبيبتي فالحيوانات تخاف الأصوات الغريبة عليها..وما أسمعه أنا غريب علي أيضا وبث فيَّ الرعب فكيف هي التي لاتعي شيئاً..وهما ينزلان إذ بأم كوجين تصعد بسرعة وتأخذهما إلى مكان يسّمونه في القرى ملجأ وهو حفرة تحت الارض تم حفرها باتقان ومجهز بسلم خشبي يساعدهم على النزول والصعود وفوهة الجفرة يتم سدها ببعض أغصان الشجر والقصب أحيانا وتغطى تلك الاغصان والقصب بقطعة قماس أو بلاستيك ومن ثم يغطى بطبقة سميكة من التراب ومع أنه يبدو هكذا ثقيلا وغير قابل للحركة إلا أنهم وبطريقة ما تعودوا على رفعه وإغلاقه أثناء الحاجة.. كانت كوجين قد أصيبت بنوبة وأصبح تنفسها صعبا قالت رانية ليس الغبار السبب أظنه ذلك الدخان الذي وجدته بعدما صدر ذلك الصوت.

قالت أمها نعم بنيتي عيناك أيضا حمراوين …ردت رانية لاتقلقي عليَّ فقط لنأمل أن تكون كوجين بخير..حينها دخل والد رانية وهو يقول هل أنتم بخير ونظر إلى كوجين الطفلة اليتيمة وهي تكاد تتنفس فدمعت عيناه..ونظر إلى أمها كانت تبكي بصوت خافت وبدموع مخفية.. ورانية كانت قد ركضت إليه فضمها اإلى صدره..قال لاتخافوا لحظات وينتهي الأمر وسنخرج بعدها إلى الجبل..كان الصوت القوى هو صوت القنبلة ..أما الصوت الآخر الغريب فقد كان صوت الطائرات التي قصفت القرية بقنابل تصاعد منها الدخان الأبيض والذي أصاب أغلب أبناء القرية بحالة من الذعر والخوف.

كوجين كانت قد فقدت والدها قبل سنة..حيث دفن في العراء مع أصحابه لأنهم رفضوا اللحاق بالجيش.. فعاشت هي وأمها تحت رعاية عمها..الآخر الذي كان معاقاً وعاش لإبنته فقط بعدما فقد زوجته قبل أربعة عشر سنة أثناء ولادتها رانية لهذا لم يكن لكوجين وأمها غيره من يهتم بهما.

في الليل وبينما هدأت الأوضاع قليلاً صعدت أم كوجين (زينب)إلى بيتها المكون من غرفتين حيث تعيش هي وبنتها في واحدة والأخرى قد حولتها الى مخزن ومطبخ وهو بيت ترابي فقط يمنع عنهم الأمطار وبرودة الشتاء ويقيهم حر الصيف..فبدأت بجمع بعض الملابس وتجهز بعض الحاجيات الغذائية.. وما إن إنتهت هي حتى أخرج أبو رانية واسمه (بشده ر) الأطفال من الملجأ والتحقوا بباقي أفراد القرية الذين نجوا وساروا نحو الجبل القريب بالأخص إلى الكهوف لعلهم يتحصنون من الطائرات وقصفها..كانت كوجين قد عادت تتنفس قليلا إلا أنها لم تكن بوعيها تماماً لأن ذلك الدخان قد أثر عليها كثيراً فبدأت بعد مراحل من السير بالتقيؤ واحمرت عيناها بشكل حتى لم تعد ترى كما ظهرت على جسدها النقي بعض علامات الحرق..وجرى الأمر مع رانية أيضاً فنظر والد رانية إلى زينب وقال لها دع عنك الأغراض واحملي إبنتك وأنا سأحمل رانية وبعض الأغراض.. حينها سمع بشده ر صوت أحد أبناء القرية وهو يقول ساساعدكما وأنا سأحمل كوجين.. كانت الخطوات تسابق الزمن وتأمل بالوصول إلى الجبل وإلى كهف ما لعلهم يجدون بعدها علاجا للأطفال..خاصة أن الأطفال أغلبهم قد أصيبوا بنفس الأعراض حيث التقيؤ واحمرار العيون ومن ثم تدريجيا بدأوا يفقدون القابلية على الحركة..وفي منتصف الطريق نادى الشاب صديقه بشده ر أظنها لاتتنفس صرخت زينب إبنتي إبنتي ماذا حصل لها.. فالتم أهالي القرية وبدأ الصراخ وأصوات البكاء تتعالى كوجين كوجين كوجين…لكن كوجين كانت قد نعت الخراب وتركته وصعدت الى مأوى بلاشك سيكون أكثر أمانا واكثر راحة لها.. وما هي إلا لحظات حتى بدأ البكاء والصراخ يعم أغلب من كان معهم..لأنهم كانوا قد بدأوا بفقد أطفالهم..كان الكبار من شدة تعلقهم بالأطفال واهتمامهم بأمرهم قد نسوا بأن ذلك الدخان لايرحم ولايفرق بين صغير وكبير..الانفعال والمشاعر تلك أرهقتهم أيضا فبدأت الأعراض تظهر عليهم بالتتالي.. بدأت الأرواح تئن بصورة أظنها أجبرت السماء على أن تدمع..ولأن السماء من طبعها المكابرة أرسلت بزخاتها تطهر ذنب وقوفها عاجزة ومتفرجة لتلك المجزرة…بدأ المطر يهطل بغزارة..تجمدت الأجساد في أماكنها.. تلك الأجساد التي فقدت جزء منها..وبدأت تهيء مواكب موتها..أما البقية فأكملت مسيرها للجبل..مر الوقت سريعاً وفي الصباح الباكر كانت السماء لم تزل غائمة لكن المطر كان قد اكتفى..والطريق ذاك كان قد تحول الى مقبرة جماعية حيث لم يصل للجبل سوى أفراد قلائل وأغلبهم من الشباب أما الباقي فقد تحولوا إلى شواهد قبور على طريق كانت كوجين ورانية والآخرين في أيام نوروز يركضون عليه ليصلوا الى قمة الجبل للاحتفال ولم يعلموا بأنه سيكون في يوم آخر طريقاً يسير عليه موكب موتهم المنتظر.

الشاب الذي حمل كوجين صديق بشده ر واسمه اعتقد سردار كان ممن وصل الى الجبل، وعاد في الصباح ليعرف مصير صديقه وعائلته، وإذا به يصاببالدهشة ويصعق بالمشهد الذي رأه.. رانية قد وضعت رأسها على صدر أبيها الذي بدوره كانت إحدى يديه بين خصلات شعر إبنته، والأخرى ممسكة بيد كوجين وهذه الأخيرة كان رأسها في حضن أمها.. ركع الشاب ونظر الى السماء متمتماً أهكذا تكون النهايات..؟.


س :- أنت عضو في العديد من المنتديات الثقافية والادبية ولك موقع خاص باسمك  - فهل استطاعت الشبكة العنكبوتية تقديم الانتشار والتواصل  وصنع علاقة بين الاديب والمتلقي ؟
لايمكن انكار ما قدمته الشبكة العنكبوتية من ممرات للانتشار ومسالك للتواصل وبناء علاقة متينة بين الاديب والمتلقي، سواء أ كان المتلقي قارئاً لا اديباً ام اديباً قارئاً ولعل اجراء هذا الحوار معي جاء من اديب قارئ كان ممر التواصل معه هذه الشبكة، ولكن يبقى ان اذكر وجهة نظري تجاه الشبكة العنكبوتية وتلك العلاقات التي وجدت بانها سلاح ذو حدين فهي اما ان تجعل منك اديباً صاحب قيم او تحولك الى صياد ملتحي بالادب، وهذا ما يجعل من الشبكة العنكبوتية اشبه بمغارة يجب ان نلزم الحذر والحزم في اتباع مسالكها كي لانكون عرضة لاي آفة قد تطيح بنا.
وها هو رابط صفحتي للتواصل معي :-

https://www.facebook.com/jutyartamar.sadeq


س :- كتبتَ القصة  والشعر  والبحث والنقد الأدبي، أيا من هذه الفنون أكثر قربا منك؟ ولماذا؟
تحديد اي الاجناس الادبية هي الاقرب اليك من غيرها اشبه بمحاكمة علنية يقوم الكاتب بها، يكون هو فيها المذنب والقاضي، فكل جنس ادبي هو بمثابة هوية نمتلكها نرسم ملامحنا وملامح ما نود ايصاله الى غيرنا من خلاله، كما اننا نؤثث لعوالمنا الذاتية والبرانية من خلالها، ولكل من تلك الاجناس الادبية صيرورتها التلازمية والابداعية والابتكارية التي تمجد الانسان باعتبار ان الانسان لدينا كلمة واختيار،  ولهذا سيكون الاختيار بينها نفي لبعض الجوانب الملازمة للكينونة التي يمتلكها الكاتب، ومع ذلك انا اجدني في مجال البحث التخصصي التاريخي اكثر من اي مجال اخر، اما في المجال الادبي اعتقد بأن النقد بات اكثر اتقاداً فيّ ، باعتبار إن النقد ليس سوى لحظة قراءة تشير إلى حقيقة أن الانتقال من النقد إلى القراءة معناه الدخول في عشق اللغة الخاصة، عشق الذات القارئة ، حيث يجد المتلقي في رغبة اللغة إمكانية للبحث عمّا هو مغيّب فيها مما يحقق لقارئ النص عشقا ولذة تدفع بالتفكيك إلى اقتراح قراءة متعددة الأوجه للخطاب والابتعاد عن اشتهاء الأثر الأدبي وفق صنمية نصية للمعنى، فالقراءة وحدها  تعشق الأثر الأدبي هذا من جهة،  ولعل ما قدمته من دراسات لبعض طلبة الدكتوراه والماجستير والتي الحقت باطروحاتهم ورسائلهم من جهة اخرى هو ما جعلني اشعر برغبة اقوى في كتابة النقد على باقي الاجناس الادبية ، مما يعني بالتالي قربه من اختصاصي الاساسي البحث والتاريخ، على الرغم من ان الشعر والقصة وحتى المقال لم تزل اعماقي تدغدغ بها بين الحين والاخر فاجدني انجرف نحو متاهاتها لاكتب انفلاتات هنا وهناك.


س :- هل تؤمن بأن الأدب قادر على المساهمة في صناعة رأي عام؟ وكيف يمكنه أن يقوم بهذه المهمة؟
ساقتطع بعض ما قاله الاديب " د.ممدوح أبو الوي" حول رواية الام للاديب العالمي مكسيم غوركي" وكان غوركي أثناء كتابته للرواية المذكورة أحد نشطاء الحركة البروليتارية، فكلف عام 1906 بالسفر إلى أمريكا لجمع التبرعات لصالح العمل الثوري في روسيا، وأراد لينين أن يصبح غوركي أديب الحركة العمالية، واستطاع غوركي في روايته المذكورة، فضح النظام القائم على القهر والاضطهاد والاستغلال، فقدم لنا مأساة العامل ميخائيل فلاسوف، الذي كان يتعاطى شرب الخمر لينسى آلام حياته، ويتابع ابنه بافل فلاسوف العمل، ويعيش في البداية، بالطريقة ذاتها التي كان يعيش بها والده، وفيما بعد يعتنق الفكر الثوريّ ويغيّر حياته، وجعل غوركي الأمّ البسيطة الخائفة كلّ إنسان، كلّ شيء بطلة لروايته، إذ تتطور شخصيتها من زوجة وأم إلى أمّ مناضلة بعد موت زوجها، وترمز الأمّ إلى الوطن بكامله الذي ينتقل من مرحلة الخوف والتردد إلى مرحلة الثورة..."، واظن بان من يفكر بعمق في عمل غوركي سيدرك بان الاجتماعات والندوات والكثير من الاعمال الاخرى لم تستطع ان تساهم في نشر الفكر اللينيني مثلما ساهمت هذه الرواية في نشرها، وهذا بالتالي ما يجعلني اؤمن بقدرة الادب على فعل المستحيل لكن بشرط الوعي، حيث ان المجتمع الواعي وحده يمكنه ان يقدر الادب ويتحرك وفق تداعياته باعتبار ان الادب يمثل الاجتماع والاجتماع هو المحرك الاساس لمكون الادب.‏

س :- لك عدد من المطبوعات ، هل ترى أن حركة النقد مواكبة للإبداع؟
الحركة النقدية مواكبة بلاشك للابداع الادبي بكل تصنيفاته واجناسه، ولكنها في الوقت نفسه تعيش حالة من البحث عن الذات لكونها تصطدم في الكثير من الاحيان ببعض المعوقات الذاتية والانتمائية والشخصية مما يجعلها تعيد البحث عن نفسها ضمن منظومة نقدية عالمية تتعالى على تلك المفاهيم التي تعيقها، ولهذا فان الحركة النقدية ظلت تلازمية مرافقة للحركة الابداعية، لكنها بنظري لحد الان لم تستطع ان تتصدر العملية الادبية كي يلحق بها الاجناس الادبية الاخرى، بالطبع هذا في واقعنا نحن، فالمفاهيم النقدية لم تزل على الاغلب غير ناضجة فعلياً وليس ضمن حلقة المسميات، لكون اننا واكبنا الحركة النقدية العالمية ضمن منظومتها الابداعية لكننا واكبناها فقط بلاغياً اقصد من خلال استخدم المصطلحات والتعابير، ولكننا مازلنا نعيش طور التلقين وهذا يعني اننا مازلنا نعيد ترتيب اورقنا داخلياً كي نتجاوز الشخصانية في الاخذ بالنص الادبي، فالفرق مازال واسعا بين التنقيد والنقد وليتنا نستطيع تجاوز التنقيد ونصل لمرحلة النقد وبذلك نضع ركائز تجعلنا نواكب المنظومة النقدية العالمية.


س :- ماذا يمكن أن تقدمة في مجال كتابة المقال  للقارئ ولعشاق كلماتك؟
مقال
المتجارة بالقضية( تجار الخليفة)
.................................

في التاريخ الشرق الاوسطي برز منذ الازمنة الاولى ظاهرة تأليه الذات وتقديم المصالح الشخصية على القضية وعلى مصالح الاجتماع والعامة، حتى ان الامر طال الانبياء وبرز معهم اناس طموحاتهم الشخصية فاقت الدين، فانغمسوا في افعال شنيعة لاتبت للانسانية بشيء، بل انها فاقت توقعات الاديان بنصوصها التشريعية نفسها، وصفحات الكتب ملئية بالامثلة وعلى سبيل التوضيح وليس الحصر، فآدم وجد الغواية من الشيطان او الحية حسب المعتقدات السائدة فانصاع، وابنائه قابيل وهابيل كانا ثمرة تمرد والدهما في الجنة فكان القتل والغراب ، ونوح وجد ابنه يعارضه، ويحيى وجد سالومي وموسى وجد السامري وحسب رواية المسيحيين ان يهوذا باع المسيح وعند محمد بن عبدالله جماعة المنافقين واستمرت الحالة هذه بل الظاهرة لان الحالة طارئة لكن الظاهرة متجذرة راسخة في الارض والنفوس، الى وقتنا ولاشك بانها ستستمر الى حيث اللانهاية، فالانسان المحسوب على الانسانية في الشرق الاوسط الذي يلتحف بمقولة كونه يعيش على ارض تعتبر مهداً للاديان السماوية منغمس في النرجسية وتأليه الذات وتقديم مصالحه على مصالح القضية والادلة في وقتنا مستمرة ولعل ما يحدث في البلدان العربية خير دليل..ولكني لن اخوض في تلك المسائل انما ساركز على ما يحدث لنا في كوردستان وكيف اصبحنا نحن جزء من هذه اللعبة( الظاهرة) في ظرف لم يكن احد يتوقع ان تبرز فينا تلك الصبغة الذاتية النرجسية المصلحوية على حساب ابناء شعبنا وبيشمركتنا وشبابنا الذي يضحي بالغالي من اجل ان يبقى الاخرون بأمان.

ظاهرة المتجارة مع داعش قضت مضاجع الكثيرين منا بل انها افرغت سمومها على المجتمع باكلمه فجعلته مع عمق وحجم الفواجع التي يمر بها يعيش حالة من الذهول والاندهاش حتى ان الانسان البسيط اصبح يصرخ بصوت عالي اعدموا هولاء.. والسؤال من هولاء.. هولاء هم الذين استغلوا دماء الشهداء واستغلوا الوضع الراهن الذي يعيشه الاقليم في حربه مع الخليفة العربي الداعشي، حيث برز صفوة من التجار مدوا ايديهم لداعش ووقعوا معهم عقود تجارية وفضلوا المحصلة الشخصية على مصلحة الوطن والشعب، فكانوا بحق مثال على امتداد ظاهرة الخيانة والنرجسية والمصلحوية في الشرق الاوسط، مع اني لاانكر بوجود الظاهرة في العالم البشري اجمالاً، لكني هنا احاول ان ابرز ما وصلنا نحن اليه ككورد نعيش مرحلة تاريخية حساسة وحاسمة حيث يمكن ان تفتح امامنا ابواب لم تكن لتفتح قبل المئات من السنين.

اذا فهولاء... هم الذين مدوا ايديهم لداعش وجنوا الاموال منهم سواء من خلال الحسابات الموجودة في البنوك العالمية او من خلال النفط مقابل البضائع والسلاح، هولاء ...يجب ان يحاكموا وباسرع وقت دون وضع المزيد من المبررات التي تؤخر محاكمتهم بحجة الوضع لايسمح والحرب مع داعش لم تنتهي بعد، ولانريد اشغال الناس بهذه الامور لان هناك ما هو اهم، ان من يضع هذه التبريرات هو الاخر سيحاكم تاريخياً وسيكون جزء من لعبة داعش وهولاء التجار ولن تغفل الصفحات عن ذكر اسمائهم ايضا كخونة استباحوا ارواح الشعب من اجل قضية هم وحدهم يؤمنون بها وبرنجسيتهم النتنة.. اما التجار فهم بلاشك وبدون اية انفعالية ولدوا من نطفة نتنة آسنة دنيئة خرجت من بيت صلب عفن فلوثوا الارض والهواء والسماء معاً.

وحتى لانقع تحت تأثير الانفعال ونكتب كلمات بذيئة تخدش حياء المتلقي القارئ نرسل برسالة الى السلطة التي حسب وجهة رأينا عليها ان تقوم بأمرين هامين الاول: تحديد هوية هولاء التي هي بلاشك الان قد اصبحت واضحة ومعروفة ومكشوفة وفضحها في جميع وسائل الاعلام المرئية والسمعية وزجهم في السجون مع اصدار احكام مستعجلة ودون رأفة بحقهم سواء بقطع رؤوسم بالمقصلة في ساحات عامة مثلما كانت شرائع العصور الوسطى او بالشريعة الاسلامية الحديثة وذلك بقطع رؤوسهم بالسيف مثلما يفعل داعش او بطريقة احدث اعدامهم كهربائيا او شنقهم في ساحات عامة ليكونوا عبرة لكل من يفكر في نفسه بمد يده الى امثال داعش وكل من والاهم، وثانياً: الحجر على كل املاكهم واموالهم المنقولة وغير المنقولة وعلى اموال واملاك ذويهم ممن ثبت استفادتهم من تلك الاموال واعطاء مهلة اسبوع او عشرة ايام لذويهم بمغادرة كوردستان لايهم الى اين المهم مغادرتهم لكوردستان قبل ان يقوم الناس بقتلهم على الشوارع انتقاما لابنائهم الشهداء وابنائهم المرابطين في الجبهات، ودون اية استثناءات او مببرات قد تعيق حكم الشعب على هولاء.

قد يرى البعض بان هذه الافكار متطرفة وانها انفعالية اكثر ما هي واقعية لكن لهولاء الذي يفكرون بهذه الطريقة نقول بأن الانفعالية الواقعية ربما تساهم في سد ثغرة لو بقيت مفتوحة ستصب علينا من خلالها الويلات التي لانهاية لها، لاسيما ان الانسان النرجسي واقع وليس خيال وانه موجود في كل الازمنة وكل الاماكن دون استثناء لذا الافضل وأد الطاعون في مهده قبل ان ينتشر ويصبح فايروس لاعلاج له، واظننا نحن الكورد اكثر من عانى من مثل هذه الفايروسات ولانريد ان نبقى رهين مصالح اناس لاينتمون الينا الا اسماً دون الوعي بالقضية والمخاطر التي تحيط بها.


س :- كيف تصور لنا المشهد الأدبي بشكل عام عبر الوطن العربي  و بشكل خاص في وطنك ؟
المشهد الادبي العربي ينطلق من الواقع العربي نفسه، وليس بمخفي على احد كيف ان الواقع العام في الوطن العربي يكاد ان يكون مشهداً درامياً مأساوياً لايمكن وصفه ببضعة كلمات، وهذا الواقع اثر  اجمالاً على الحركة الادبية والتي بدورها اصبحت تعيش بين حتمية التعايش مع ماهو موجود ومستمر وبين السخرية من كل ما يحدث وكل ما قد تؤول اليه الامور، وهذا بالتالي خلق ادباً منوعاً من ادب محايد وادب منحاز وادب متمرد واخر ساخر لاانتماء له، واذا ما نظرنا الى الصورة الاجمالية سنقول من المفروض ان هذا جيد لكونه يساهم في خلق مفهوم شمولية الادب لكنه في الواقع العربي بعيد كل البعد عن هذا المفهوم لانه ينتمي في جذوره الى بعض المفاهيم العصبية القومية التي تجدها لاتركن الى حال اي انها في تقلب دائم مع تقلب الاوضاع والتي كما يعرفها الجميع لاتستقر ابداً، ولعل ما اتضح منذ عقود من انتمائية هولاء الادباء وتعصبهم القومي اثار لدينا نحن غير العرب تحفزا حول التواصل معهم، لاننا باختصار اصبحنا ننظر اليهم ادباء البلاغة وليس ادباء قيم، وبالطبع ما نقوله ليس معمم انما نتحدث عن ما نراه نحن كظاهرة اقتحمت الواقع الادبي العربي مؤخرا.
اما الواقع الادبي في وطني كوردستان فلاشك ان المؤثرات تختلف، فاذا كانت الدول العربية مازالت تنظر الى ما يحصل لها هي مؤامرة خارجية، فنحن الكورد كنا ومازلنا ضحايا سياسات العرب والاخرين تجاهنا، مما يعني ان الواقع الادبي في كوردستان يسير نحو ادب المحنة وادب المقاومة وادب الوطنية وهذا لايعني ان النواحي الادبية الاخرى كالعاطفية والادب الساخر وغيرها غير موجودة.

س :- يختبئ داخل كل مبدع طفلا ، يمثل له مصدر الدهشة التي لا تنتهي‏,‏ ما الذي تبقي من ذلك الطفل في نفسك ؟
عندما اضع قدمي على عتبة باب امي تتحول الازمنة الى مجرد لحظات تعيدني الى حيث كنت حضن الام واهتمام الام وقبلات الام، حينها لااعود طفلا فحسب بل اصبح ذلك الطفل المدلل الذي يريد ويطلب... فاجدني اعيد كل شيء كان ويكون الى حيث البدء، الى حيث ذلك الطفل، ومن تلك النقطة تنطلق الرحلة الى الافاق التي لاحدود لها ، ولا اعتقد بان هناك دهشة يمكن ان تدفعنا الى السير نحو القادم مثل تلك الدهشة الطفولية التي تبدأ من بين حضن الام.

س :- ما السؤال الذي كنت تتوقع ان اطرحه ، ولم أفعل؟
السؤال عن معنى (سيثل) عنوان ديواني الاخير وعن وضعي الاجتماعي ومدى تأثيره على مسيرتي الادبية الحالية.

س :- اذن دعنا نطلب الاجابة منك ؟
سيبل / الباء بثلاث نقاط وتلفظ ك P بالانكليزي ... تعني (موجة) طبعا الاسم كوردي ... وسيبل هي ام تالا ابنتي الوحيدة.. وكان الديوان هديتي لهما... اما تأثيرهما علي فلايمكنني ان احدد ملامح التأثير لكني استطيع ان اصفه ببعض كلمات.. حين تكون في متاهة تبدأ بالموت ولا تنتهي الا بموت اكبر من الموت نفسه.. ويمد اليك يد لتنتشلك من ذلك لااقول تنقذك نهائيا لكن تنتشلك وتقدم لك بعض الحياة بشكل مغاير.. وتجعلك تتعلق بالحياة.. هذا بعض ذلك التأثير علي وعلى مسيرتي الادبية.
وتالا هي الايقونة الازلية التي سميتها تيمنا باحدى الالهة اليونانية.. لتكون لي ول سيبل الرابط والجسر المؤدي الى كل حيثيات الوجود الفعلي لنا على هذه الخراب المسمى بالمعمورة.


س :- ارجو الا اكون قد ارهقتك بالاسئلة ؟ ولكني اظن انة كان حوار اكثر من رائع مع شاعر واديب مثقف وواعي - واخيرا  ما الكلمة التي تحب  ان تقولها في ختام هذة المقابلة ؟
حينما عرفت يا صديقي انني اديبا من كوردستان اظهرت فرحا كبير بهذا ، حينها ادرت بعقارب الساعة الى الوراء القريب، ووجدت بان قلة من الادباء هم من استطاعوا ان يتخلوا عن نزعتهم الشوفينة العنصرية القومية في التعامل معنا نحن ككورد،  لكن وبكل فخر وجدت في اغلب ادباء مصر هذا التميز وهذا الانصاف وهذه الانسانية المتعالية في التعامل مع الاخرين بروح يسودها الاحترام والمحبة، وهذا بلاشك كان وسيبقى دافعاً قوياً لنا نحن ككورد بان نبقى على وفاق تام معكم  وان نبقى متعاطفين تماما مع قضاياكم، وحتى لااكون مجحفاً فحق الاخرين هناك ادباء واديبات من تونس ولبنان وسوريا والمغرب ايضا وجدتهم متعاطفين معنا ومع قضيتنا، ولكن بلاشك تبقى الصدارة لمصر التي قديما وقفت معنا، ولعل صدور اول جريدة  باللغة الكوردية في القاهرة عام 1989 خير دليل على ما نقول.. وهذا ما يدفعني ان اشكر لكم صديقي الاديب المصري صابر حجازي علي اعطاءنا هذه الفسحة لكي نعبر عن شكرنا وامتنانا لكم ولشعبكم.






————
*
الكاتب والشاعر والقاص المصري *صابر حجازي

– ينشر إنتاجه منذ عام 1983 في العديد من الجرائد والمجلاّت والمواقع العربيّة

عضو بعدّة نوادي ثقافيّة وأشرف علي الصفحات الادبية –

بالعديد من الجرائد والمجلات المصرية لسنوات طويلة.

-شارك بالعديد من الندوات والمهرجانات الادبية

كما شارك في العشرات من الأمسيّات الشعريّة و القصصيّة.

– ونظم الكثير من الأمسيّات الأدبيّة

- اذيعت قصائدة ولقاءتة في شبكة الاذاعة المصرية

- نشرت اعماله في معظم الدوريات الادبية في العالم العربي

– ترجمت بعض قصائده الي الانجليزية والفرنسية

– حصل علي العديد من الجوائز والاوسمه في الشعر والكتابة الادبية

–عمل العديد  من  اللقاءات وألاحاديث الصحفية

الصفحه الادبية

http://www.facebook.com/SaberHegazi

رئاسة إقليم كوردستان / برلمان كوردستان / مجلس القضاء الكوردستاني / مجلس الوزراء الكوردستاني

مجلس الشورى الكوردستاني / الأحزاب الكوردستانية / وسائل الإعلام والمجتمع المدني

نرافق إليكم طياً صورة ضوئية من كتاب الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين ذي العدد : (115) والمؤرخ في 20/6/2015 والمتضمن بيانها حول إقصاء المكون الفيلي من لجنة إعداد دستور كوردستان ، وكما يأتي : ـ

بعد الإطلاع على ما جاء في قانون إعداد مشروع دستور كوردستان العراق للإستفتاء رقم (4) لسنة 2015 ... نبدي إعتراضنا الأصولي على قرار برلمان كوردستان رقم (4) لسنة 2015 ، بشأن إختيار أعضاء لجنة إعداد مشروع الدستور ؛ نظراً لإستبعاد المكون الفيلي من عضوية اللجنة وهذه مخالفة صريحة لأحكام الفقرة الأولى من المادة (2) من القانون أعلاه والتي تؤكد على وجوب تمثيل المكونات القومية ، وبالتالي ضمنت جميع المكونات السياسية والحزبية والدينية والقومية حصتها العادلة في عضوية اللجنة بإستثناء المكون الفيلي المظلوم دائماً ، وهذا يعد إقصاء وتهميش متعمدين وعدم إعتراف بوجود هذا المكون الأصيل وتجاهل تام لمظلوميته وتهجيره القسري وإبادته الجماعية وإستحقاقاته الدستورية المشروعة ونضالاته وتضحياته المشرفة ، وهذه ليست المرة ... فقد سبق وإن تم إدراج هيئة مستقلة تحمل عنوان ( المفوضية الخاصة بحقوق الكورد الفيليين ) في الفقرة (و) من البند (أولاً) من المادة (147) من الباب الخامس المُتعلق بالهيئات والمُفوضيات المُستقلة في مسودة دستور إقليم كوردستان المعلنة بتأريخ 22/8/2006 ، وتم حذف هذه المفوضية نهائياً لأسباب مجهولة من المسودة النهائية لدستور الإقليم المعلنة بتأريخ 22/6/2009 وبإمكانكم الرجوع إلى المسودتين وملاحظة هذا الفرق جيداً ، مع العلم بإن مشروع الدستور بمسودتيه لم تؤكد على أية ضمانات وحقوق إلى مكوننا الفيلي المضطهد ولا حتى مشاركته في الحياة السياسية الكوردستانية أو منحه الكوتا البرلمانية والوزارية التي كانت متبعة في التشكيلة الحكومية قبل عام / 2003 ، أو حتى مراعاة خصوصيته السكانية والجغرافية ولهجته وثقافته وتأريخه وتراثه الأصيل ، إضافةً إلى عدم إعتبارنا مكون أساسي من مكونات المجتمع الكوردستاني ولا وجود لنا في التوازن الوطني الكوردي وتولي الوظائف العليا والخاصة والمناصب القيادية والوزارية في الإقليم ، وأدى ذلك إلى معاملتنا كأجانب وغرباء في إقليم كوردستان دون مراعاة رابطة الدم والقومية ، وعليه فإن قانون حماية المكونات في كوردستان العراق رقم (5) لسنة 2015 لم يتم أخذه بنظر الإعتبار .

علماً بإن الكورد الفيليين لم يشملوا بالإمتيازات الواردة في قوانين الإقليم النافذة بالرغم من ذكرهم فيها ، ولا حتى في نيل أبسط الحقوق المشروعة ومنها إصدار شهادات الوفاة إلى الشهداء الفيليين المختفين قسراً وفقاً للمادة (1/البند أولاً) من قانون المفقودين في حملات الإبادة الجماعية رقم (3) لسنة 1999 والتي تنص " تشمل أحكام هذا القانون المفقودين خلال حملة تهجير الكورد الفيليين من قبل حكومة العراق المركزية سنة 1980 ويعتبر 31/12/1980 تأريخاً لإعلان فقدانهم وإن التحري عن مصيرهم قد أستنفذت وسائله ومدته وغايته بمضي أربع سنوات على فقدانهم " ، ويترتب على ذلك إصدار محاكم كوردستان حجج الوفاة إلى المفقودين قسراً من مكوننا تنفيذاً للقانون المذكور آنفاً * ( وهذا لم يتم تنفيذه على شهدائنا لحد الآن بالرغم من كثرة مُطالباتنا ومُناشداتنا ومُخاطباتنا التي لم تتلقى أية إستجابة تذكر ) .

ونحن اليوم على مفترق الطرق ... نطالبكم جميعاً ونناشد ضمائركم الحية وأنتم أحرار ونقول كلمتنا للتأريخ بإعتبارها قضية مصيرية لا تتحمل التأجيل ( أما نكون جزء أساسي أصيل لا يتجزأ من الشعب الكوردي وأمته العريقة أو لا نكون ) ، وإن هذا الأمر يقتضي إعادة النظر بصورة جدية ومصداقية وشفافية من أجل إدراج وترسيخ حقوق وحريات المكون الفيلي وتوازنه الوطني الحقيقي في صلب دستور كوردستان وتأكيد ضماناتها من خلال تأسيس المفوضية الخاصة بحقوق الكورد الفيليين وأخذ الإجراءات المناسبة والعاجلة وفتح قنوات التنسيق المُباشر والتعاون المُتكامل والتشاور والحوار الدائم والمُتابعة المُستمرة ، وإضافة ممثل فيلي مهني حيادي من ذوي الخبرة والإختصاص إلى عضوية اللجنة آنفاً وترشيحه وتزكيته من قبلنا ، وهذا لا يشكل مانعاً إذ إن القانون أجاز عضوية اللجنة من نواب البرلمان أو خارجه وخاصةً إن الفقرة الثانية من المادة (2) من قانون إعداد مشروع الدستور للإستفتاء رقم (4) لسنة 2015 قد نصت على ( ألا يزيد عدد أعضاء اللجنة على "21" عضواً ) ، وبما إن برلمان كوردستان بموجب قراره المُرقم (4) لسنة 2015 قد أختار (20) عضواً في اللجنة ، وبالتالي فقد بقى مقعد واحد في اللجنة شاغر وبالإمكان ترشيح ناشط فيلي له ، كما أنه يجوز تشكيل لجان إستشارية وفرعية تابعة إلى الجنة الرئيسية ويؤخذ رأيها ومشورتها بنظر الإعتبار وترفد من قبلنا بالكفاءات الفيلية ولا يوجد أي مانع قانوني لذلك بهدف توسيع القاعدة الجماهيرية ومشاركة الموطنين طالما إن القانون أكد على مسألة التوافق بشأن إعداد وإقرار الدستور ، مع قبول مقترحاتنا ومنحها الأهمية والأولوية القصوى إنصافاً مظلوميتنا ومطالباتنا وحقوقنا المشروعة وإستحقاقاتنا الدستورية الأصيلة وإدراجها في صلب الدستور الكوردستاني بضمانات راسخة ...وسوف نزودكم بمقترحاتنا حول مشروع الدستور لاحقاً في حالة تجاوبكم الكريم مع مطاليبنا المشروعة .

ماهر الفيلي

الأمين العام للجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين

 

Ü مُلاحظـة : - لأغراض الإتصال والتنسيق مع الأمانة العامة والمكتب السياسي الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين على النقال آسيا سيل / 07708844144 – عراقنا / 07901709776 – البريد الإلكتروني / هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. – تويتر / @Fayleesociety – جمهورية العراق / مدينة بغداد – الرصافة – حي 14 تموز / شارع فلسطين – بين ساحتي بيروت والمُستنصرية – محلة (508) – شارع (11) / نهاية مدخل مطعم الصخرة سابقاً – مُجاور مركز شرطة القناة وثانوية المُتميزين – ص.ب (38128) / مكتب بريد فلسطين

متابعة: أنتهت اليوم 20 من اب 2015 مدة رئاسة البارزاني و لم يتم تجديد مدتة من قبل البرلمان كما بم يتم الغاء هذا القانون أيضا من قبل البرلمان و أحلاله بقانون جديد.

و بنص هذا القانون الموقع من رئيس برلمان اقليم كوردستان ارسلان باييز  عن حزب الطالباني سنة 2013 و الذي وافق علية حزب البارزاني فأن مدة مسعود البارزاني أنتهت.

نص القانون باللغة الكوردية.

المادة الاولى: ولاية رئيس الاقليم و التي تنتهي في 19 اب 2013 , سوف تستمر و يتم تمديدها الى 19 اب 2015  و لا يجوز تمديدها للمرة الثانية.

المدة الثانية: خلال هذة الفترة سيتم أعادة صياغة مشروع دستور الاقليم عن طريق التوفق.

المادة الثالثة: لا يتم العمل بأي نص اخر يتعارض مع هذا النص.

المادة الرابعة: على رئاسة الاقليم و مجلس  الوزراء و الجهات المعنية تنفيذ هذا القانون.

 

المادة الخامسية: يتم العمل بهذا القانون فور نشرة في الجريدة الرسمية ( وقائع كوردستان).

متابعة: أنتهت اليوم 20 من اب مدة رئاسة البارزاني و لم يتم تجديد مدتة من قبل البرلمان كما بم يتم الغاء هذا القانون أيضا من قبل البرلمان و أحلاله بقانون جديد.

و بنص هذا القانون الموقع من رئيس برلمان اقليم كوردستان ارسلان باييز  عن حزب الطالباني سنة 2013 و الذي وافق علية حزب البارزاني فأن مدة مسعود البارزاني أنتهت.

نص القانون باللغة الكوردية.

المادة الاولى: ولاية رئيس الاقليم و التي تنتهي في 19 اب 2013 , سوف تستمر و يتم تمديدها الى 19 اب 2015  و لا يجوز تمديدها للمرة الثانية.

المدة الثانية: خلال هذة الفترة سيتم أعادة صياغة مشروع دستور الاقليم عن طريق التوفق.

المادة الثالثة: لا يتم العمل بأي نص اخر يتعارض مع هذا النص.

المادة الرابعة: على رئاسة الاقليم و مجلس  الوزراء و الجهات المعنية تنفيذ هذا القانون.

 

المادة الخامسية: يتم العمل بهذا القانون فور نشرة في الجريدة الرسمية ( وقائع كوردستان).

كاتب وباحث عراقي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العراق بلد الحضارات القديمة سومر واكد وبابل واشور ، مر عبر عصوره  التاريخية بمنعطفات عديدة ابتداء من الحروب والغزوات ومرورا بالتغييرات الديموغرافية التي حدثت للعراق منذ الاف السنين ، ونزوح الاقوام من الجزيرة العربية وبلاد الشام ومختلف البلدان اليه طوعا وقسرا ، هذه المنعطفات أسست لثقافة اخلاقية تميزت بها الشخصية العراقية التي تجمع بين عنصر القوة والارادة من جهة وعنصر التمرد والاستعداد للازمات من جهة اخرى ، وبما ان العراق قد استوعب العديد من الاقوام فلا بد هنا ان تتكون صورة مميزة عن الاطار الاخلاقي العام والذي يتكون من مزيج
من الثقافات المتنوعة من الريف والمدينة والجبل والصحاري ولكل منها خصوصيات تجتمع في المشتركات العامة ان الدور الذي يمارسه المربي الفاضل وهنا لابد من الجمع بين الاب والام من جهة والمعلم والمعلمة من جهة اخرى قد ساهم في ارساء ثقافة رصينة تعتمد على الاخلاق الفاضلة ومبدأ الاحترام وكأن الاخلاق كانت تدرس بدل المناهج بالرغم من ان المناهج كانت ملغومة بأفكار عبودية وشيطانية في بعض مفرداتها ، بعد تلك الطفرة النوعية في التقدم التكنلوجي والتراجع السريع في تحديث المنظومة الاخلاقية وفقا للتطور العام وجدنا انفسنا وسط فراغ شاسع وكبير بين
المنظومتين العلمية والاخلاقية ، الامر الذي القى بأثره الواضح على صورة الجيل الجديد الذي يختلف جذريا عن اجيالنا السابق ، الامر مقلق جدا ، كيف يمكن لجيل يتصف بعضه بالميوعة والتقليد الاعمى لكل شيء متناسيا تقاليده واعرافه ان يؤسس اسرة متكاملة او ان يكون في مركز القرار مستقبلا؟ المسؤولية تقع على عاتق الجميع ، من خلال المراقبة المتواصلة للثقافات السلبية الطارئة والتي من شأنها ان تساهم في تدهور النمو المجتمعي ، اضافة الى تأسيس ثقافة مواكبة لمتطلبات العصر وتتسم بالإيجابية المطلقة لها القدرة على ايجاد نوع من التغيير والتأثير في
المجتمع لتكمل بناء الجيل وتحافظ على القيم والعادات الاصيلة والموروث الثقافي من خلاله

أربيل: دلشاد عبد الله

مع انتهاء ولاية رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني اليوم في غياب اتفاق على تمديد ولايته مثلما يريد حزبه الديمقراطي الكردستاني، يقف الإقليم على مفترق طرق أسوأها قد تعيده إلى نظام الإدارتين.

ورغم تأكيد الحزب الديمقراطي الكردستاني على أن أبوابه مفتوحة بالكامل أمام أي مباحثات لحل هذه الأزمة، وطرحه أول من أمس مشروع حل، فإن الأحزاب الأربعة المنافسة لحزب بارزاني، وهي الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، وحركة التغيير، والجماعة الإسلامية، وإلى حد ما الاتحاد الإسلامي، متمسكة بالمشاريع التي قدمتها لتعديل قانون رئاسة الإقليم في 23 يونيو (حزيران) الماضي وتصر على أن يختار البرلمان الرئيس بصلاحيات بروتوكولية، فيما يصر حزب بارزاني على انتخابه بالاقتراع الشعبي.

بدأت ولاية رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الأولى عام 2005 بعد انتخابه داخل البرلمان. وأعيد انتخابه للولاية الثانية في عام 2009 عن طريق الانتخاب المباشر وحصل على 70 في المائة من الأصوات. وفي عام 2013 وقبيل انتهاء فترة ولايته الثانية، وبسبب عدم حصول توافق بين الحزبين الرئيسيين (حزبا بارزاني وطالباني) على طرح مشروع دستور جديد للإقليم للاستفتاء العام، وافق الاتحاد الوطني الكردستاني على تمديد ولاية بارزاني لمدة سنتين مقابل موافقة الحزب الديمقراطي الكردستاني على تعديل بعض المواد في مشروع الدستور. وبسبب ذلك لم تجر الانتخابات الرئاسية في عام 2013. وفي 13 يونيو الماضي طلب بارزاني في مرسوم رئاسي من المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في الإقليم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنظيم عملية انتخابات رئاسة الإقليم في 20 أغسطس (آب) الحالي، أي اليوم، لكن المفوضية أعلنت عدم استعدادها لإجراء هذه الانتخابات في الموعد المحدد لعدم توفر الإمكانية اللازمة والكوادر المطلوبة. وفي 23 يونيو تقدمت الأحزاب الأربعة آنفة الذكر، كل على حدة، بمشروعها لتعديل قانون رئاسة الإقليم إلى رئاسة البرلمان في جلسة قاطعها الحزب الديمقراطي الكردستاني صاحب أكبر كتلة برلمانية في الإقليم وكذلك نواب المكونات الدينية والعرقية.

لكن رغم مقاطعة حزب بارزاني، فإن الأحزاب الأربعة أجرت القراءة الأولى لهذه المشاريع بحضور لافت لممثل القنصلية الإيرانية الأمر الذي كشف عن مسعى إيراني لإزاحة بارزاني من منصبه حتى تفرض إيران هيمنتها الكاملة على إقليم كردستان العراق. ومنذ تلك الجلسة التي وصفت بالجلسة الانقلابية في الإقليم، بدأت مباحثات مكثفة بين الأطراف الكردية الرئيسة للتوصل إلى حل قبل انتهاء ولاية الرئيس اليوم.

أمام هذا الانسداد، تدخل مجلس الشورى في الإقليم، الذي يعود إليه القرار في كل المسائل الخلافية، ليقرر قبل يومين بقاء بارزاني في منصبه لعامين آخرين، إلا أن الأحزاب الأربعة ما زالت متمسكة بموقفها من تمرير مشروع تعديل قانون الرئاسة الأمر الذي يفاقم الوضع أكثر مما هو عليه الآن.

وفي هذا السياق، قال المستشار الإعلامي في مكتب رئيس الإقليم، كفاح محمود، لـ«الشرق الأوسط» إن «الخلاف حول رئاسة الإقليم ليس خلافا حول كرسي الحكم، بل هو على آلية انتخاب رئيس الإقليم، ففي الوقت الذي يريد الحزب الديمقراطي الكردستاني ومجموعة من المؤيدين له انتخاب الرئيس مباشرة من قبل الشعب، فإن حركة التغيير والاتحاد الوطني ومن معهما يريدون انتخابه في البرلمان، في حين أن هؤلاء أنفسهم اعترضوا في عام 2005 على انتخاب الرئيس في البرلمان، وبعد انتهاء ولايته الأولى طالب الرئيس بارزاني شخصيا بانتخابه من قبل الشعب بشكل مباشر، وكان هناك عدد من المرشحين المنافسين له، وفاز بنحو 70 في المائة من أصوات الناخبين، ثم مددت له الولاية بضرورات اتفق عليها الحزبان الرئيسيان، وطلب الرئيس في وقتها أن يكون التمديد لعام واحد لكي يستطيعوا إنجاز مشروع دستور الإقليم ليكون خارطة الطريق لانتخاب رئيس الإقليم، لكنهم لم ينجزوا الدستور». ويضيف: «الرئيس بارزاني ناضل لأكثر من أربعين عاما من أجل إيصال شعب كردستان إلى أهدافه، لذلك لا يجوز أن تفرض مجموعة معينة إرادتها على الآخرين خارج التوافق الذي اعتمد منذ عام 1992 في الإقليم عندما تخلى الحزب الديمقراطي الكردستاني، وبارزاني شخصيا بصفته رئيسا للحزب، عن حقه في تشكيل الحكومة رغم أنه كان حزب الأغلبية ورضي بالتوافق على مشاركة الاتحاد الوطني». وتابع: «هم أردوا أن يخرجوا باجتماعهم في 23 يونيو الماضي في البرلمان عن مبدأ التوافق لذلك تسببوا في أزمة بالإقليم».

ويؤكد محمود أن «جميع زعماء الأحزاب السياسية، سواء الموجودة في الحكومة أو البرلمان، وكل زعماء المكونات الاجتماعية يدركون تماما أن مصالح كردستان العليا تكمن في استمرار الرئيس مسعود بارزاني في أداء مهامه، لأن البلاد تعيش الآن حربا ضروسا مع واحدة من أخطر المنظمات الإرهابية، والوضع الاقتصادي معقد بسبب قطع ميزانية الإقليم من قبل بغداد منذ 2014، وهناك أزمة سياسية خانقة في بغداد، فكل هذه الظروف غير الطبيعية تتطلب أن يبقى الوضع على ما هو عليه إلى حين إجراء الانتخابات العامة في الإقليم» عام 2017.

وتطالب الأحزاب الأربعة المنافسة لحزب بارزاني أيضا بتثبيت النظام البرلماني في إقليم كردستان بشكل كامل بحيث يتم فيه انتخاب الرئيس داخل البرلمان وتقليص بعض صلاحياته وجعلها بروتوكولية كرئيس الجمهورية العراقية.

الحزب الديمقراطي الكردستاني قدم، بدوره، مقترحه لهذه الأحزاب ويتضمن تمديد ولاية رئيس الإقليم حتى انتخابات الدورة الخامسة للبرلمان، ومن ثم تعديل قانون رئاسة إقليم كردستان وتعديل سلطات رئاسة إقليم كردستان خلال هذه الفترة أو بعدها، مؤكدا على أن كل المسائل قابلة للتفاوض وأن التوافق السياسي هو الطريق الأمثل لحل هذه الإشكاليات. لكن الاتحاد الوطني وحركة التغيير لا يزالان متمسكين بضرورة حل المسألة عن طريق البرلمان الذي كان مقررا أن يعقد أمس جلسة لكنها أجلت في اللحظات الأخيرة.

فريد أسسرد، القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، لا يستبعد في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن «يعاد السيناريو اللبناني في الإقليم إذا لم تتوصل الأطراف السياسية إلى حل للأزمة، أي مثلما لم يستطع البرلمان اللبناني على مدى أكثر من عام انتخاب رئيس جديد للبنان». ويضيف: «هذه الأزمة قد تستمر في الإقليم، ومن المحتمل أن يكون هناك سيناريو (الرئيس المنتهية ولايته)»، محذرا من أنه «إذا لم تتوصل الأطراف السياسية إلى حل، فإن مؤسستين رئيسيتين في الإقليم ستتعطلان، إحداهما مؤسسة الرئاسة، والثانية هي مؤسسة البرلمان التي ستؤدي التفككات الموجودة فيه إلى إبعاده عن أداء واجبه، وتبقى الحكومة فقط، وأتوقع أن تنتقل هذه المشكلات إليها أيضا خلال هذه المرحلة». ويرى أسسرد أن «الإجراء الأمثل للخروج من هذه الأزمة إذا لم تتوصل الأطراف السياسية إلى الاتفاق، يكمن في إجراء انتخابات مبكرة».

وبسؤاله عن الدور الإيراني في إثارة هذه الأزمة في إقليم كردستان، شدد أسسرد: «ليس لإيران أي دور في هذه المسألة، فهذه مسألة داخلية تتعلق بقوانين إقليم كردستان». وتابع: «بحسب علمي، بعثت إيران بممثلين إلى الأطراف السياسية في الإقليم لبحث هذه المسألة، الأول عبر عن دور إيران المحايد من هذه المسألة، وتحدث عن أن هذه المسألة داخلية لا علاقة لإيران بها، لكن ممثل إيران الثاني الذي اجتمع مع الأطراف السياسية في الإقليم قبل مدة حث هذه الأطراف على تمديد ولاية بارزاني لعامين آخرين».

وعن التأثيرات الدولية والإقليمية على المباحثات الحالية في الإقليم بين الأطراف السياسية للتوصل إلى حل للأزمة، قال القيادي في الجماعة الإسلامية، شوان رابر، لـ«الشرق الأوسط» إن «أي دولة من الدول التي لها تأثير ويد في إقليم كردستان، تحاول الحفاظ على مصالحها وتنفيذ برامجها، لا سيما إيران وأميركا وتركيا، وهي تحاول عن طريق الأحزاب السياسية، خاصة عن طريق أحزاب السلطة، تنفيذ أجنداتها، وهي في الوقت نفسه مع بقاء كردستان على حالتها السابقة، وليسوا مع الفوضى والحالة الطارئة».

يذكر أن إقليم كردستان عانى لأعوام كثيرة من نظام الإدارتين الذي قسم الإقليم إلى قسمين، قسم خاضع للاتحاد الوطني الكردستاني وشمل محافظة السليمانية والمناطق الأخرى التابعة لها المحاذية لإيران، وقسم آخر خاضع لسيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني وشمل محافظتي أربيل ودهوك المحاذيتين لتركيا. وانتهى نظام الإدارتين في إقليم كردستان مع تشكيل الكابينة الخامسة لحكومة الإقليم عام 2005 برئاسة رئيس الحكومة الحالي، نيجيرفان بارزاني، واستطاعت هذه الحكومة أن تنقذ مواطني الإقليم من نظام الإدارتين وما رافقه من حروب داخلية شهدها الإقليم بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في ما بين عامي 1992 و1998.

ورغم الأزمة الحالية، فإن رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في برلمان الإقليم، أميد خوشناو، يرى أن الأوضاع في الإقليم ستكون على ما يرام حتى لو لم تصل الأطراف إلى حل. وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «نحن في الحزب الديمقراطي الكردستاني نرى أننا إن لم نتوصل إلى أي نتيجة قبل الموعد المحدد لذلك، فإننا فيما بعد سنصل بالتأكيد إلى حل لهذه المسألة». وتابع: «الوضع سيكون على ما يرام، وسيواصل رئيس الإقليم أداء مهامه، ولن يستطيع رئيس البرلمان تولي رئاسة الإقليم حتى للحظة واحدة وذلك بحسب القانون رقم (واحد) من قانون رئاسة الإقليم لعام 2005 وبحسب مسودة دستور الإقليم، ونحن في الحزب الديمقراطي الكردستاني نقف ضد كل محاولة لتقسيم الإقليم إلى إدارتين أو التفريق بين مواطني كردستان».

وأضاف خوشناو أن «آلية انتخاب الرئيس ومسألة الرئاسة مسألة مهمة، وهي من حقوق المواطنين، وليس من حق أي حزب أو مجموعة أحزاب إقرار ذلك، لذا نحن في (الديمقراطي الكردستاني) نرى أن الخروج من هذه الأزمة إما أن يكون بتوافق وطني، أو ترك ذلك للشعب ليكون هو الفيصل، وسنكون ملتزمين بأي قرار صادر من الشعب، لكن أي خطوة أخرى أو طريقة أو تصرف آخر في هذا الموضوع يوحي لنا بأن فرض الإرادة لن ينجح أبدا».

وعن موقف حركة التغيير و(الاتحاد الوطني) من المسألة، أوضح خوشناو: «حركة التغيير تتصرف في هذه المسألة بشكل غير مسؤول، لأنها تظن أنها تمتلك مؤيدين، لكن لو نظرنا إلى ذلك من كل الاتجاهات الدولية والإقليمية والشعبية، نرى أن هذا يثير انزعاجهم، فهناك أناس يبدون النصيحة للأطراف الكردية بضرورة توحيد الصف، لأنهم يشهدون حربا طاحنة ضد الإرهاب، لكن ما تقوم به حركة التغيير عبارة عن فرض إرادتها، وهي لن تنجح في ذلك أبدا. أما بالنسبة لـ(الاتحاد الوطني)، فهو يشهد حاليا جدلا ومناقشات حول هذه المسألة داخل صفوفه، لكنهم بصفتهم حزبا لم يخفوا أنهم يؤيدون آلية انتخاب الرئيس داخل البرلمان، ونحن في الحزب الديمقراطي الكردستاني أيضا لم نخف أننا نريد انتخاب الرئيس من قبل الشعب بشكل مباشر، ولتسوية هذا الخلاف أمامنا خياران؛ الأول التوصل إلى التوافق، والثاني أن يكون الشعب هو الحكم في تسوية الخلاف».

بدوره، نفى عضو غرفة العلاقات الدبلوماسية في حركة التغيير، شوان قليساني، فرض حركته إرادتها على الأطراف الأخرى، وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «لحركة التغيير طريقتان لحل المشكلة؛ الأولى عن طريق المشروع الذي قدمته الحركة مع مشاريع الأحزاب الثلاثة في البرلمان التي تمت القراءة الأولى له، هذا من الناحية القانونية، والطريقة الأخرى عن طريق التوافق الوطني، حيث تتواصل الاجتماعات على هذا الأساس بين الأطراف السياسية في الإقليم، ونحن نؤمن بالحوار، ونرحب بالتوصل إلى أي نتيجة لهذه المسألة في هذا الوقت للخروج من أزمة الرئاسة عبر أي طريقة من الطريقتين التي أشرت إليهما، وهاتان الطريقتان لا تمثلان أي فرض للرأي من قبل الحركة على الأطراف الأخرى».

في السياق ذاته، يؤكد مراقب سياسي كردي أن استمرار الاجتماعات التي يعقدها الحزب الديمقراطي الكردستاني مع الأطراف الأخرى في الإقليم للتوصل إلى نتيجة يدل على اهتمام بارزاني وحزبه بأزمة الرئاسة في كردستان. وقال المراقب السياسي عبد الغني علي يحيى لـ«الشرق الأوسط» إن «الدعوة التي وجهها بارزاني في 16 أغسطس (آب) الحالي للأحزاب في الإقليم لعقد اجتماع للخروج من الأزمة كانت خطوة ذكية كونه خص الأحزاب التي تعد قائدة للبرلمان وتوجهه»، محذرا من أنه «في حال عدم توصل رئيس الإقليم إلى حل مع هذه الأحزاب، فإن العودة إلى نظام الإدارتين ستحصل تلقائيا، الأمر الذي يرفضه الجميع، وبالأخص بارزاني. لذا على الأحزاب الكردستانية الاستفادة من هذه الفرصة للعودة إلى نظام التوافق والعمل به لأن هذا النظام أفاد الإقليم كثيرا منذ عام 1992 وبفضله تمتع الإقليم بالأمن والاستقرار».

aawsat

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
شهدت تركيا أمس هجمات دموية في سلسلة من الهجمات التي وقعت في الفترة الأخيرة. وقتل 8 جنود أتراك في هجوم دموي نفذه حزب العمال الكردستاني ضد الجيش التركي.
كما شن مسلحون أمس هجوما بالرشاشات والمتفجرات على قصر دولمه بتشه، أحد أبرز المعالم السياحية في تركيا ويضم مكاتب رئيس الوزراء، بحسب ما أفادت سلطات إسطنبول في بيان. وذكرت تقارير أولية أنه سمع إطلاق نار ودوي انفجار قنبلة أمام القصر الذي كان يكتظ بالسياح في ذروة موسم الصيف، حسب ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأفاد بيان لمكتب محافظ إسطنبول أن «عناصر من منظمة إرهابية شنوا هجوما بالأسلحة والقنابل اليدوية» على القصر. وأضاف أن المشتبه بهم استهدفوا عناصر الشرطة الذين كانوا يقفون أمام القصر الذي بني إبان العهد العثماني.
وأكد البيان أن الشرطة قبضت على اثنين من المسلحين الذين كانوا يحملون قنابل يدوية وبندقية رشاشة ومسدس وغيرها من الذخائر، مضيفا أن الهجوم لم يوقع ضحايا.
إلا أن مصادر أمنية صرحت لوكالة «الأناضول» الرسمية للأنباء بأن شرطيا أصيب بجروح طفيفة في الهجوم. وأكد تلفزيون «إن تي في» الخاص القبض على المشتبه بهم في محيط القنصلية الألمانية.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن الوكالة قالت إن المشتبه بهما من عناصر من الجبهة الثورية لتحرير الشعب اليسارية المتطرفة.
وأعلنت هذه الحركة مسؤوليتها عن هجوم مشابه على قصر دولمه بتشه في الأول من يناير (كانون الثاني) حيث تم إلقاء قنبلتين على الحراس إلا أنهما لم تنفجرا.
كما كانت الحركة وراء هجوم في وقت سابق من الشهر الحالي على مقر حزب العدالة والتنمية في إسطنبول، بحسب الوكالة. وقالت الوكالة إن الشرطة تطارد مشتبها به ثالثا.
ودولمه بتشه أحد أعظم قصور الإمبراطورية العثمانية وهو المكان الذي توفي فيه مؤسس جمهورية تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك في 1938. ويعد من أبرز المعالم السياحية في إسطنبول. وجزء من القصر مفتوح أمام العامة لكن جناحا منه يضم مكاتب رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو.
من جهة أخرى أقامت تركيا أمس جنازات لثلاثة من جنودها قتلوا في اشتباكات مع المتمردين الأكراد بينما عززت السلطات من العمليات الأمنية والعسكرية في جنوب شرقي البلاد ذات الغالبية الكردية.
وشكل ما بين مائة و150 مدنيا حاجزا بشريا في وقت متأخر الثلاثاء في مواجهة عملية أمنية جاءت بعدما أغلق متمردون أكراد بالمتاريس الطريق الرئيسي بين ليجه في دياربكر وبينغول في جنوب شرقي تركيا، وفق بيان للجيش.
وقال الجيش إن متمردي حزب العمال الكردستاني تنكروا بلباس قرويين واندلعت الاشتباكات التي قتل فيها جنديان وأصيب آخر بجروح.
وبذلك ارتفعت حصيلة قتلى الاشتباكات إلى ثلاثة أشخاص خلال يومين بعدما توفي جندي ثالث متأثرا بجروحه.
وأقيمت جنازات الجنود الأتراك الثلاثة أمس في ديار بكر قبل نقل الجثامين لدفنها في مناطق نشأتهم.
وفي هذه الأثناء، أوقفت الشرطة التركية رئيسي بلديتي سور وسيلوان في دياربكر خلال مداهمات في الصباح بعدما أعلنا «الإدارة الذاتية».
وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق حظرا للتجول في سيلوان بعد اشتباكات عنيفة بين عناصر من حزب العمال الكردستاني والقوات الأمنية.
وبعد اعتداء انتحاري في سوروتش جنوب تركيا أوقع 33 قتيلا ونسب إلى تنظيم داعش، أعلنت تركيا في الرابع والعشرين من يوليو (تموز) «الحرب على الإرهاب».
وإذا كان الموقف التركي العلني يؤكد أن هذه الحرب على الإرهاب تشمل تنظيم داعش وحزب العمال الكردستاني على حد سواء، فإن الضربات الجوية التركية استهدفت حتى الآن وبشكل أساسي مواقع المتمردين الأكراد في شمال العراق.
وقتل ما يزيد على 40 عنصرا في القوات الأمنية التركية في سلسلة هجمات نسبت إلى حزب العمال الكردستاني منذ بدء الأزمة بين الطرفين بعد تفجير سوروتش الانتحاري.

يوم بعد اخر يبرز ما يمكن ان يوضح ما جرى وراء الستار بين امريكا و تركيا، و نتيقن من الشروط التي يمكن ان نعتقد بان امريكا قد عرضتها او تكلمت عنها لصالح تركيا في حال تغيير توجه تركيا نحو الموقف المغاير لما كانت عليه من قبل و ما كانت عليه معاونة في الخفاء مع ابشع تنظيم ارهابي بشكل غير مباشر . بعد ايام فقط تيقنت امركيا ان تركيا ليس لها تعهد في هذا الجانب لذلك شاهدت بان تحركات تركيا هي بالضد من الحزب العمال الكوردستاني على غير ما تدعيه امريكا على الاقل من ان الاتفاق جاء على خلفية محاربة داعش او الارهاب و ليس محاربة حزب العمال الكوردستاني فقط باسم داعش . تكتنف الحملة العسكرية التي بداتها تركيا باسم محاربة داعش غموض كثيرة لا يمكن التاكد من فحوى تلك الاتفاقية من حركاتها بهذا الاتجاه و ما يخبط الامر على الكورد هو دعم حلف الاطلسي لتركيا سياسيا ايضا في موقفها من الحرب على الكورد باسم الارهاب و هي بعيدة عن محاربة الارهاب على الارض كما يرى هذا الحلف بام عينيه رغم ادعاءات الحلف غير ذلك . و ما يتجلى من تحركات اردوغان هو اعلانه انتهاء عملية السلام مع الكورد بمجرد احساسه بانها لن تفيده في المرور نحو السيطرة على كافة زمام الامور للسلطة التركية و تحويل النظام الى الرئاسي ليفتح الطريق امام حربه و معاداته للاخرين، و تراجعه في تعهداته و وعوده للكورد و العالم في قضيتهم . فهو بدا باعتقال الكثيرين من اعضاء الحزب الشعوب الديموقراطي باسم العمال الكوردستاني ليمكنه التاثير على الاصوات التي منحت لهذا الحزب الكوردي، من اجل ضمان نجاحه في حال اجراء الانتخابات المبكرة التي ينويه اردوغان ،على الرغم من ان كافة استطلاعات الراي تؤكد على انخفاض شعبيته و حزبه مقابل ارتفاع شعبية الحزب الشعوب الديموقراطي و هذا ما لا يدع اردوغان ان ينجح في تحقيق هدفه ايضا . اضافة الى ذلك اشعل بتحركاته حربا شرسة في شمال كوردستان لم تشهدها منذ العقود، بحيث سيطرت قوات الحزب العمال الكوردستاني على مناطق استراتيجية بما فيها المدن التي عزلها عن انقرة و لم تقدر القوات التركية المعتدية من المقاومة بكل ما تملك من الاسلحة و الاعتدة و هي عضو في الحلف الاطلسي .

اردوغان بخطواته المبتذلة يريد ان يخلط الاوراق من اجل تحقيق هدفه الوحيد هو الحصول على الاكثرية التي تمكنه من تغيير الدستور فقط، و يدفع الى سفك الدماء اكثر من اجل هذا، و هذا بعيد عن المباديء التي يتشدق بها من الاسلام السياسي، بينما يتجه الى افتعال حجج من اجل احداث هذه الخروقات و الحرب الشرسة التي راحت ضحيتها العديدين من الشعبين  التركي و الكوردي على حد سواء في الاونة الاخيرة  . و كل ما يريد ان يقوله للشعب الكوردي بان تصويتهم لصالح الحزب الشعوب الديموقراطي وفرض عليه هذا التوجه و ما جلعه ان يقدم على هذه الحرب و الفوضى  لمصالح شخصية حزبية خاصة .

اما ما نريد قوله بشان امريكا و ما قدمته لتركيا لتغيير وجهتها نحو ما تعتقد انها تقف ضد داعش و في الواقع  هدفه هو مقارعة الحزب العمال الكوردستاني، و كما نرى يوميا انها فشلت في بداية طريقها و خسر الارض في حركتها على غير المعهود من قبل،بينما اقدمت امريكا على طمانتها على تامين حدودها من جهة و تمكينها من ان تكون مسيطرة على الموقف في المنطقة بعد الاتفاق النووي الايراني الغربي من جهة اخرى فلم تعلم ان الفوضى سيطرت على داخلاه و التي تعتبرها ارضها و بلدها  .

اذا، امريكا تفائلت و تعهدت و لكنها لم توعد تركيا بانهاء حزب العمال الكوردستاني لاعتبارات عسكرية و سياسية لما للحزب من قوة و شوكة وهيبة و امكانية و قدرة عسكرية مما فرض توازنا مغايرا لما كان يتوقعه داعش في توقعاته . فلم يعلم اردوغان و تركيا بكافة مؤسساتها او بالاحرى لم يتوقع بان الواقع تغير و حزب العمال له خططه المفاجئة التي لم تتوقعها تركيا، و تطبيق بداياتها  ارغمها على تلقي الصدمة القوية منذ الساعات الاولى لحربها ضده في شمال كوردستان، و لم يعتقد اردوغان تغير شعبيته بشكل كامل و شامل و انفاضها الى هذا المستوى، بينما توسعت قاعدة الحزب الشعوب الديموقراطي و ارتفعت شعبيته، و غير بذلك المعادلات التي لم يحسب لها تركيا و حسب لها امركيا و هي تراقب عن كثب ما يجري، و ربما تعلم امريكا ان هذه الصعقات تدفع تركيا لتعيد النظر في توجهاتها بشكل ما، و هو بداية التغيير المعتقد في الخارطة العامة للمنطقة و يمكن ان نجد فيها العامل الكوردي بثقله و قوته التي لم يكن لها المثيل من قبل . و بهذا نعتقد ان امريكا لم توعد تركيا او تتعهد بكثير كما يظهر لنا لحد اليوم و ما تشهده الساحة التركية و المنطقة من التغييرات على الارض يؤكد بان تركيا وقعت في الوحل اكثر من الخلاص من ما وقعت فيه من قبل   .

 

أمثلة كثير تعلمنا منها أنها تدل على حالة إجتماعية قديمة، وقد حدثت بالفعل وإلاّ كيف يكون المثل متطابقا مع ما يحدث، ويُقال في كثير من جلسات تبادل الحديث، أما اليوم فالشبعان يعلم علم اليقين أن هنالك أُناس جوعى !.
بفضل شبكات التواصل والإعلام ووسائل النشر، سواء المطبوع منها أو المسموع والمرئي، يمكن لأي شخص معرفة مستوى معيشة الفرد، إن كان من أصحاب الأموال أو معدمي الحال، وبالطبع هذا يتنافى مع المثل المضروب .
أُشخاص أصبحوا أثرياء بين ليلة وضحاها! والذين ذَكَرَتْهُمْ كَثِيرٌ مِنَ المَواقِع الألكترونية والصحف والمجلات، وتربعهم في سلم الأغنياء بالعالم، بينما كان بالأمس القريب يعيش على المساعدات الإنسانية، من الدول الراعية للاجئين سواء السياسي منهم أو الإنساني، وهذا التحول تم بفضل مافيات الفساد، التي تغلغلت في كل مفاصل الدولة العراقية، وسرقت مقدرات المواطن العراقي، ومن نتائجها اليوم نعيش حالة من الركود الإقتصادي والتقشف، مما أثر سَلباً على حياة المواطن البسيط، الذي يعتاش على ما يجود به المترفون، في حالة تبضعهم من الأسواق وغيرها من الأٌمور الحياتية، أمّا غير ذلك فالوضع من سيء الى أسوأ! والمشكلة في القانون الذي يقف مكتوف الأيدي أزاء هؤلاء! وكأن الأمر لا يعنيهم! وإلا بماذا تفسر أحد هؤلاء يُقدِم على شراء أحد الأندية الإنكليزية؟ بمبلغ يكفينا لفترة ليست بالقليلة، لا سيما ونحن في عوزٍ مالي، إضافة لذلك الإرهاب الذي يطرق كل أبواب العراقيين، ليزف اليهم شهيد .
بعد التفويض لرئيس الوزراء من المرجعية والشعب، بات عليه اليوم إلزاما تطبيق القانون والمسائلة، لكل من يُذكر إسمه او إستثرى خلال الفترة المنصرمة، ومن إستلم منصبا حتى لو كان نائبا حاليا أو سابقا .
من أين لك هذا : السؤال المطروح من قبل الجماهير اليوم، التي تطالب بحقوقها المستلبة من قبل هؤلاء، الذين يتاجرون بدماء الفقراء والمعدمين والمعوزين، إضافة للعاطلين عن العمل والمنسيين، الذين لم يسلموا لا من صدام ولا من النظام الحالي .

ذوي الإحتياج الخاص أحد الشرائح المهمة في المجتمع العراقي، التي تعاني من الحالتين أولهما المعيشية، كونهم لا يستطيعون تأدية الاشغال التي تتطلب جهداً، والحالة العامة أنهم لم ينالوا حقوقهم، التي أوصت بها الأمم المتحدة، إضافة لذلك الحكومة لم تنظر اليهم بعين الرحمة، وهم ينتظرون ذلك بعين الصبر، وقد أقام لهم إحدى التيارات الإسلامية المؤتمرات، التي طالبوا بحقوقهم من خلالها، وأوصلوا صوتهم للعالم أجمع ومن دون نتائج تذكر، كما أذكر أنها حقوق وليس منية من أحد .
تظاهرات الشعب العراقي.. ونداء المرجعية, من أجل إصلاح الأوضاع في العراق, ورفع الحيف عن كاهل المواطن العراقي, لما عاشه في السنوات السابقة, من واقع مرير وتدني في الخدمات, و الأحداث اليومية, بسبب تصارع القوى الحاكمة على المناصب, والمصالح الخاصة .
معاناة الشعب العراقي, بعد تاريخ 19/4/2003 .. أشد إيلاما, وأكثر عذابا, من سابقتها, ينتظر وعودا لم تحققها حكومات تعاقبت, عاجزة عن تلبية أبسط مطالبه, كتوفير الطاقة الكهربائية, والخدمات الأخرى, التي تتعلق بالحياة اليومية للمجتمع.
هل مطالب العراقيين مستحيلة؟ تفوق قدرات حكومة بلد؛ له تاريخ عريق وخيرات وفيرة! تتسابق الشركات العالمية, لتحقيق ما يربوا إليه المجتمع العراقي, ولكن يوجد حجر عثرة, يمنع تحقيق أمنيات الشعب, لمكاسب خاصة له ومن يلتف حوله, لماذا لن يتم إزاحته عن طريق مسيرة العراق الجديد؟ بعد ما قام بنهب وسلب وضياع خيرات بلدنا, وتسليم جزء من أرضه, للعصابات التكفيرية .
طالب العراقيون بتوفير الطاقة  الكهربائية, التي هي ركيزة الحياة في كل مجتمع, ولا يمكن الإستغناء عنها, وكان يأمل خيرا بإستجابة رئيس الوزراء للمطالب, وتأييد المرجعية, ويكون رد الفعل فوري وإيجابي, لكن لا زالت الوعود مستمرة والشعب ينتظر تحقيقها بفارغ الصبر, وما تم من إصلاحات إدارية قام بها رئيس الوزراء, كان المفروض أن تسبق المظاهرات, لإنقاذ حكومته .
تحاول بعض الأحزاب, والمنظمات والجماعات المأجورة, بتغيير نهج المظاهرات, وإخراجها عن خطها المقصود, بشعارات مسيسة, والهتافات المغرضة, للنيل من الشخصيات والرموز الدينية, التي لها دورا أساسيا بتحقيق مطالب الشعب, والدفاع عن حقوقه, خلال السنوات السابقة, كانت تناشد وتدافع عن العراقيين, وتشخص الفاسدين والفاشلين, وتذكرهم في كل المحافل والمناسبات, رغم قيام الحكومة بإغلاق مسامعها, و لم تفهم لغة الإشارات .
الشعب العراقي واعي ومثقف, ويحلل كل المغازي للأيادي الخبيثة, التي حطمت مسيرته في السنوات السابقة, وما ينشرون من ضبابية, تمكن العراقيون النظر من خلالها, لما هو خلفها, وما تستر من أمور فساد وفشل, باتت هذه الأساليب مكشوفة, وواضحة للجميع, وتكون مردوداتها سلبية على فاعليها, وتدل على فشلهم كما فشلوا في المحاولات السابقة .
محاولة قلب موازين المظاهرات, وإرادة الشعب والمرجعية, وإن نجحت المحاولات في السنوات السابقة, وسط بيئة فاشلة, ولكن الآن تم وضع النقط على الحروف, لإيقاف الفاشلين والفاسدين, عند حدودهم, لتصبح مطالب الشعب خطوط حمراء, لا يمكن تجاهلها  أو التخلي عنها .
المرجعية تمهل والشعب يترقب بفارغ الصبر .. إحذروا قلب موازين إرادتهما . قلب الموازين للمظاهرات !
عبد الحمزة السلمان
تظاهرات الشعب العراقي.. ونداء المرجعية, من أجل إصلاح الأوضاع في العراق, ورفع الحيف عن كاهل المواطن العراقي, لما عاشه في السنوات السابقة, من واقع مرير وتدني في الخدمات, و الأحداث اليومية, بسبب تصارع القوى الحاكمة على المناصب, والمصالح الخاصة .
معاناة الشعب العراقي, بعد تاريخ 19/4/2003 .. أشد إيلاما, وأكثر عذابا, من سابقتها, ينتظر وعودا لم تحققها حكومات تعاقبت, عاجزة عن تلبية أبسط مطالبه, كتوفير الطاقة الكهربائية, والخدمات الأخرى, التي تتعلق بالحياة اليومية للمجتمع.
هل مطالب العراقيين مستحيلة؟ تفوق قدرات حكومة بلد؛ له تاريخ عريق وخيرات وفيرة! تتسابق الشركات العالمية, لتحقيق ما يربوا إليه المجتمع العراقي, ولكن يوجد حجر عثرة, يمنع تحقيق أمنيات الشعب, لمكاسب خاصة له ومن يلتف حوله, لماذا لن يتم إزاحته عن طريق مسيرة العراق الجديد؟ بعد ما قام بنهب وسلب وضياع خيرات بلدنا, وتسليم جزء من أرضه, للعصابات التكفيرية .
طالب العراقيون بتوفير الطاقة  الكهربائية, التي هي ركيزة الحياة في كل مجتمع, ولا يمكن الإستغناء عنها, وكان يأمل خيرا بإستجابة رئيس الوزراء للمطالب, وتأييد المرجعية, ويكون رد الفعل فوري وإيجابي, لكن لا زالت الوعود مستمرة والشعب ينتظر تحقيقها بفارغ الصبر, وما تم من إصلاحات إدارية قام بها رئيس الوزراء, كان المفروض أن تسبق المظاهرات, لإنقاذ حكومته .
تحاول بعض الأحزاب, والمنظمات والجماعات المأجورة, بتغيير نهج المظاهرات, وإخراجها عن خطها المقصود, بشعارات مسيسة, والهتافات المغرضة, للنيل من الشخصيات والرموز الدينية, التي لها دورا أساسيا بتحقيق مطالب الشعب, والدفاع عن حقوقه, خلال السنوات السابقة, كانت تناشد وتدافع عن العراقيين, وتشخص الفاسدين والفاشلين, وتذكرهم في كل المحافل والمناسبات, رغم قيام الحكومة بإغلاق مسامعها, و لم تفهم لغة الإشارات .
الشعب العراقي واعي ومثقف, ويحلل كل المغازي للأيادي الخبيثة, التي حطمت مسيرته في السنوات السابقة, وما ينشرون من ضبابية, تمكن العراقيون النظر من خلالها, لما هو خلفها, وما تستر من أمور فساد وفشل, باتت هذه الأساليب مكشوفة, وواضحة للجميع, وتكون مردوداتها سلبية على فاعليها, وتدل على فشلهم كما فشلوا في المحاولات السابقة .
محاولة قلب موازين المظاهرات, وإرادة الشعب والمرجعية, وإن نجحت المحاولات في السنوات السابقة, وسط بيئة فاشلة, ولكن الآن تم وضع النقط على الحروف, لإيقاف الفاشلين والفاسدين, عند حدودهم, لتصبح مطالب الشعب خطوط حمراء, لا يمكن تجاهلها  أو التخلي عنها .
المرجعية تمهل والشعب يترقب بفارغ الصبر .. إحذروا قلب موازين إرادتهما .

شفق نيوز/ قالت رئاسة اقليم كوردستان في رد على تصريحات رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بشأن سقوط الموصل انها بعيدة عن الحقيقة.

وحملت لجنة خاصة نوري المالكي ومسؤولين اخرين سقوط مدينة الموصل، إلا ان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة السابق نوري المالكي حمل بالدرجة الاولى تركيا ومن ثم اقليم كوردستان بذلك.

من جهتها ردت رئاسة اقليم كوردستان على اتهامات المالكي في بيان ورد لشفق نيوز، ان تصريحاته عديمة الجدوى.

واضاف البيان "نعلن للجميع ان تصريحات رئيس الوزراء السابق بعيدة عن الصدق، ويحاول التملص من الاسباب الحقيقية المؤدية لسقوط الموصل، حيث يتحمل المدعو المسؤولية الاولى على عاتقه في هذه القضية".

وتوترت العلاقات كثيرا ابان حكم المالكي بين بغداد وانقرة من جهة، وبين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان.

وكان المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيج، قال امس "إنه لا يمكن أخذ هذيان المالكي الناتج عن شعوره بالذنب، على محمل الجد لدوره الكبير بفقدان العراق حوالي ثلث أراضيه لصالح داعش، ومقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، وبقاء ملايين العراقيين بدون مأوى".

سرطان الهجرة تفتك بأقليم كوردستان العراق أيضاً

موقع : xeber24.net
تقرير : بروسك حسن

لقد برزت في الآونة الأخيرة هجرة غير طبيعية لأهالي أقليم كوردستان العراق صوب الدول الأوروبية تاركين ورائهم منازلهم وقراهم ومدنهم ليقدمون طلب اللجوء في أحد الدول الأوروبية .
وقد أكتظت بعض معسكرات اللجوء في بلغاريا بالكورد من أقليم كوردستان العراق حيث يأتون في الدرجة الثانية من حيث النسبة بعد السوريين .
ففي أتصال هاتفي لنا مع الناشط نوزان محمد العامل في مجال شؤون اللاجئين في بلغاريا أكد لنا بأن في الاشهر الـ 6 الأخيرة أزداد نسبة المهاجرين من أقليم كوردستان العراق بشكل غير طبيعي حيث يكتظ بعض معسكرات اللجوء بالشباب الهاربين من الظروف المعيشية هناك حسب أفادات أغلب اللاجئيين .
وفي سياق متصل أفادت مصادر مختلفة من كوردستان العراق من النشطاء السياسيين بأن الهجرة تسود بين فئة الشباب هاربين من الواقع المعيشي والسياسي واللاستقرار الذي يعشيه الاقليم منذ فترة .
وأضافت مصادر أخرى بأنها مرض سرطاني يفتك جسم المجتمع الكوردستاني في غربها وجنوبها .
في سياق متصل فقد قطع حكومة أقليم كوردستان العراق الارزاق والمعونات عن اللاجئيين الكورد السوريين الذين يعيشون في معسكرات في أقليم كوردستان العراق وذلك منذ شهرين , وخصوصا أن هذه المعونات تأتي من المفوضية العليا للاجئيين من قبل الأمم المتحدة حيث يحق لكل لاجى 330دولار ولكن سلطات الإقليم كانت تعطي فقط 27 دولاراً لكل شخص ومنذ شهرين تم قطع هذه المعونات على اللاجئين الكورد السوريين , مع العلم اللاجئين كانوا يتقاضون هذا المبلغ بشكل بطاقة وهذه البطاقة لا تصرف سوى عند سوبرماركات ومحلات المسؤولين لكي يستفادو منها هم أيضا رغم أن ذلك تعدي على القوانيين التي وضعها المفوضية العليا للاجئيين مع حكومة أقليم كوردستان العراق .
هذه الاجراءات( قطع المعونات ) أدت بالعديد من الكورد السوريين من جديد بالهجرة من معسكرات الاقليم الى تركيا ومنها الى اليونان ومن ثم الى الدول الأوروبية .

مثل عراقي يقول: "عصفور كفل زرزور واثنينهم طياره", ويضرب هذا المثل على الفاسد ومثيله, الذي يكفله أو يشهد معه.
قدم القاضي المخضرم( مدحت المحمود) استقالته, إلى المجلس الذي يترأسه, والذي اتبع عبر حياته رأي الحكام, والحكم بما يناسبهم, وهذا كما يقال شعبياً" ثوب مفصل".
لم يمضِ أسبوع واحد فقط, تم رفض الاستقالة! فهو القاضي المحبوب, لدى مجلس قضاة الطغاة, الذي يحكم باسم الشعب على الشعب! خلافا لما متعارف عليه, ومن قراراته دام عزه, الموافقة على الطعن بقرار, إلغاء رواتب البرلمان التقاعدية, والطعن بالقانون المرقم 21, القاضي بتوسيع صلاحيات, مجالس المحافظات التي لم تنتظم بإقليم!
طالبت المرجعية عبر خطبة الجمعة 14/8/2015, إصلاح النظام القضائي, ذلك بناءً على مطالبة الجماهير الغاضبة, ولكون الشعب هو مصدر السلطات, ولكبر سن مدحت المحمود, وثبوت عدم مقدرته, إصدار قرار يخالف الحاكم, عهدا أخذه على نفسه من زمن حكم البعث, ولرفع صوره أثناء التظاهرات.
الغريب بالأمر, ان البيان الذي قرأه القاضي ألبيرقدار, يفيد "أن المصلحة العامة والعدالة في هذه المرحلة, تقتضي البقاء في مهامه, رئيساً لمجلس القضاء الأعلى, والمحكمة الاتحادية العليا"! والظاهر أن القضاء ركيك إلى درجة أنه لا يوجد كفوء غيره!
هذا الأمر يذكرني بأمر تأريخي, عندما أراد علي بن أبي طالب عليه السلام, خلع القاضي شريح الكندي, فصاح الناس, لا نخلع من ولاه الشيخين!
أما الآن فقد طالبت المرجعية بالإصلاح, ليقول قضاة العراق: أنه الكفوء الأوحد, فيا لمهزلة القدر.

 

 

روج نيوز- مركز الاخبار

قتل 8 عناصر من صفوف الجيش التركي ، واصيب اخرين ،الاربعاء،اثر انفجار قنبلة في منطقة سيرت بشمال كردستان.

وأسفر انفجار قنبلة اليوم الأربعاء، في منطقة سيرت بشمال كردستان عن مقتل 8 جنود أتراك وجرح اخرين بحسب مصادر اعلامية في المنطقة.

وتزامنت انفجار القنبلة إطلاق نار أمام مدخل قصر  "دولما باهتشة" في اسطنبول، تدخل على اثره الأمن التركي وقام بإغلاق محيط القصر.

وتشهد المدن الركية ومدن شمال كردستان حالة عد استقرار اشبه بانتفاضة جماهيرية واسعة جائت بعد الحملة التركية قوات الدفاع الشعبي HPG.

(ه- ز)

توقع تقرير بثته CNN على موقعها الالكتروني ان يتواصل انخفاض اسعار النفط حتى يصل الى 15 دولارا للبرميل ، كنتيجة للصفقة التي برمتها امريكا والدول الكبرى مع ايران بشأن البرنامج النووي.

وقال التقرير في الوقت الذي انخفضت فيه أسعار النفط إلى أدنى مستوياته، تشعر المملكة العربية السعودية بالقلق من الدفعة التي يمكن أن تعطيها صفقة إيران وأمريكا النووية لمنافستها الإقليمية الإيرانية في صراع السلطة الاقتصادية من خلال السيطرة على إنتاج النفط.

انخفضت أسعار النفط انخفاضا حاداً مؤخرا، ويتوقع الخبراء من الجمعية الأمريكية للسيارات بأن يستمر انخفاض سعر النفط حتى يصل إلى 15 دولارا للبرميل.

وتتركز المشكلة في أن العالم يُنتج نفطاً أكثر مما يحتاج إليه، خصوصا في ضوء التباطؤ الاقتصادي في الصين.  ومع ازدهار سوق الطاقة الأمريكية الذي بدأ العقد الماضي وخلق وفرة في النفط، رفضت “أوبك”، منظّمة الدول المصدرة للبترول، بقيادة المملكة العربية السعودية تخفيض الإنتاج لتحقيق التوازن في السوق.

وأخبر الاقتصادي الأمريكي، ديفيد كوتوك، مراسلي “CNN” أن “تدني أسعار النفط بالإضافة الى ارتفاع الإنتاج إلى أعلى معدل في التاريخ هو أفضل سلاح للسعوديين. حيث ان لديهم احتياطات مالية كافية للبقاء في القيادة لعدة سنوات قادمة.” بالمقابل، لا تتمتع إيران بنفس المرونة المالية ولذلك تحتاج لرفع الأسعار لجني الارباح. وأضاف كوتوك بأن “مع انخفاض الأسعار، يحرم السعوديون عدوّهم على الجانب الآخر من الخليج المال. وهذه هي حرب النفط.”

وقد أثمرت استراتيجية “أوبك” بالضغط على منافسيها مع ارتفاع تكاليف الإنتاج للخروج من السوق، حيث بدأت تظهر بعض التشققات في سوق انتاج النفط الأمريكي. ولكن تهدد إيران – الحريصة على الاستفادة من صفقتها النووية مع الولايات المتحدة واستعادة مكانتها كقوة بسوق الطاقة العالمية – مكانة السعودية التي تعتبر حاليا القوة الرائدة في انتاج النفط.

حيث وصلت إيران والقوى العالمية بقيادة أمريكا، الى صفقة محتملة تاريخية للحد من أنشطة طهران النووية بمقابل رفع العقوبات الاقتصادية القاسية التي حدت من التجارة الدولية الإيرانية لسنوات. وحذر خبراء من أن الصفقة يمكن أن تؤدي إلى تدفق جديد للنفط من إيران. وأن البلد لديها حوالي 30 مليون برميل من النفط الخام في المخازن جاهز للبيع، وفقا لحقائق “الطاقة العالمية”، وهي مؤسسة استشارية.

رأي: أن يكون المخلصون و المثقفون و محبوا الحرية والمدافعون عن القانون و الديمقراطية في اقليم كوردستان بهذا العدد أمر يبشر بالخير و هو دليل على أن اقليم كوردستان في طريقة الى الحرية. 53 من الاسود الذين صمدوا بوجة أرهاب حزب السلطة الحاكم و كلابة و أغرائاته و حيلة دليل على أن الشعب الكوردستاني قد نهض من غفلته و صارت أحزاب الرجعية الكوردية و المتحالفين مع المحتلين لا يستطيعون اسكات صوت الحق في كوردستان.

المثير للافتخار هو أن معظم هؤلاء ال 53 هم من أهالي محافظة السليمانية البطلة الذين كانت دوما رأس رمح الثورات  في جنوب كوردستان و لو كانت كوردستان محررة بالكامل لكان مثل هذا العدد من أسود كرميان و كركوك قد لحقوا بهم ليهزموا ممثلي الرجعية في دهوك و بعض مناطق أربيل الى مزبلة التأريخ.

أن الذي حصل اليوم في برلمان أقليم كوردستان أثبت للشعب الكوردستاني أن كوردستان بخير و لازال  هناك أبطال و مضحون لا يهابون كلاب السلطة و لا أموالها المسروقة من الشعب و لا تحالفاتهم مع المحتلين.

و لو حسبنا عدد الذين لم يشتركوا نتيجة للخوف و بيع أنفسهم فأن نسبة المخلصين و الابطال في برلمان الاقليم هو أكثر من عدد المتخاذلين و عبدة الاشخاص.

لقد رفعتم رأس الكورد أيها البرلمانيون الابطال من منطقة السليمانية و القلة الاخرون من أربيل  و أثبتم أنكم نبراس هذا الشعب و ليستمر الاخرون في بيع أنفسهم للدنانير و السلطة كما كانوا يبعون أنفسهم الى صدام.

لقد بدأت الثورة عام 1991 بعدد قليل جدا من الثوار. أما الان فصار نصف برلمان الاقليم ثوار و ابطال و النصر قادم لا محالة و ستنتهي الدكتاتورية  و الوضع الذل الذي وصل الية البعض  يكفيهم.

ما فائدة الكرسي عندما يعلم القاصي و الداني  ان هذا الكرسي تم أحتجازة بالقوة و التهديد بالاقتتال و تقسيم كوردستان و وصل بهم الحد يترجون أعضاء البرلمان بعدم التصويت لقانون الرئاسة و ينزلون الكلاب الى نقاط التفتيش.

 

أن وضعهم يشبة وضع حسني مبارك و زين العابدين عندما كانوا يترجون الشعب بالتراجع و لكن خرج الشعب عليهم بيب بيت زنكة زنكة و تخلت عنهم أمريكا مع أنهم كانوا عملائها المخلصون. لم يبقى أن يبكي هؤلاء كالصغار من أجل الكرسي هؤلاء الذين كانوا يقولون أنهم بيشمركة  ولو طلب منهم 100000 شخص التنحي فأنه سيتنحي و الان قال له ممثلوا حوالي مليوني كوردي أذهب و لا نريدك و لكنهم يهددون بهدم الاقليم.

احذروا من المكيدة، فهم اساتذة فيما يسمى "مبدأ التقية"!

اجراءات العبادي الباهتة لعبة لتشديد قبضة حزب الدعوة(البلوة) الفاسد على السلطة!

"اجراءات العبادي" الترقيعية خبيثة، وتهدف الى:

1 شق صفوف المتظاهرين، واللعب على مسألة التهدئة، وكسب الوقت، والتسويف

2 الهاء، وخداع المتظاهرين، والشعب الثائر بترقيعات جانبية، اذ لم يحقق اي مطلب من مطالب المتظاهرين العراقين، ولم يمس اي من مراكز الفساد باي اجراء

3 الضغط المعاكس على المرجعية الشيعية من قبل ايران لحملها على التراجع عن تاييدها لمطالب المتظاهرين. وربما التهديد بتبديل الولاء للمرجعية، كما فعلت عصائب الباطل فهي تتبع مرجعية الخامنئي، وولاية الفقيه، ولا تسترشد بمرجعية النجف

4 تهريب المسؤولين عن الفساد، والخراب، والسرقات تمهيدا لعودتهم مع جيش اجنبي، او عودتهم بعد اسستتباب الامور، وربما اصدار عفو عام عنهم بحجة ظروف العراق

5 تمسك العبادي، وجماعته بالدستور المشوه، الذي تطالب الجماهير بالغائه، او تجميده، وكتابة دستور جديد لدولة مدنية ديمقراطية، وهي مناورة لعدم تحقيق مطالب الثوار بحجة الدستور

6 محاولة وضع المرجعية الدينية في مواجهة المتظاهرين، ودق اسفين بينهما من اجل وقف الزخم الجماهيري الذي انتجه دعم المرجعية لمطالب الثوار

7 لم يغير العبادي، لحد الان، الشخصيات الفاسدة، التي طالبت الجماهير بمحاسبتها فلا زال يعتمد على رجالات النظام الفاسد، واتباعهم في مؤسسات الدولة، والاكتفاء بعمليات تجميلية اعلامية، لا تمس جوهر التغيير الشامل الذي يطالب به الثوار

8 ان سكوت رجال الامن على الاعتداءات على المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير، رغم الادعاءات انهم هناك لحماية المتظاهرين يعكس نفاقا، واضحا، وتنسيقا مع القوى المعادية لثورة الشعب، ويفضح مخططات حزب الدعوة لضرب المتظاهرين، ببعضهم، كما فعلوا في الانبار، والبصرة، او الاعلان، ان المظاهرات باتت تشكل خطر على الامن العام، ويجب توقفها، او فظها بالقوة كما فعلوا في كربلاء

9 وهذا هو سر الدعوة الى التهدئة، ومنح الوقت، وعدم رفع سقف الطلبات. ففي وقت طالب العبادي "بالتفويض"، ولقاه من الشعب، والمرجعية نجده يحاول الان ايجاد الحجج "للتخوين"! لو كان صادقا لطالب باستمرار المظاهرات كدعم، واسناد "لاصلاحاته"!

10 ان ظهور البياتي امس في "العراقية" ليتحدث باسم العبادي، وحزب الدعوة، والحكومة، وهو نفسه، الذي طالب بابقاء الماكي رئيسا دائما لمجلس للوزراء، يعكس اما تواطئا من قبل العبادي، او محاولة التفاف على "حزمة الاصلاحات" التي يدعيها. الشعب طالب بتغيير الوزراء، وليس تقليص عددهم. خاصة وان تقليص عدد الوزارات لم يكن هدفة التغيير، بل احكام السيطرة على كل الوزارات، اي انفراد حزب الدعوة، وحلفائه بالسلطة تمهيدا لضرب المتظاهرين، والاعلان انه حقق مطالب الشعب والمرجعية. البياتي طالب بوقف التظاهر!

اذا كنا على خطأ، وهذا محتمل، فليثبت لنا العبادي خطأ شكوكنا بتحقيق، او الوعد بتحقيق كل مطالب الجماهير، التي لم ترفع مطالب غير معقولة! وليعلن بنفسه اسماء من تسببوا بخراب العراق و"نيته" في محاسبتهم!

رزاق عبود

 

16/8/2015

إن مدلولات ما جرى ويجري في جنوب كردستان، على الصعيد السياسي في الأونة الأخيرة، تدل على أن الطبقة السياسية الكردية مريضة حتى النخاع بذات الأمراض التي أصيبت بها الطبقة السياسية العربية، بعد مرحلة الإستقلال. ومن هذه الأمراض عبادة الفرد، التشبث بالمنصب، التجارة بالقضية القومية، تأليه الأفراد، نهب المال العام، إستغلال المنصب، إحلال العائلة محل المؤسسة في كثير من الأحيان، وأخيرآ التوريث.

وهؤلاء الساسة نقلوا هذه الأمراض الخبيثة، إلى أحزابها وتنظيماتها وتفشت هذه الأمراض في جسد هذه الأحزاب، وهي بدورها نقلها إلى المجتمع، ولهذا نجد كيف يتبرى البعض في الدفاع عن الطغاة، ويألهونهم ويطلقون عليهم صفة القدسية! مع العلم هؤلاء ليسوا أقل شرآ وسوءً من المجرم صدام حسين والقذافي وعلي صالح وحافظ الأسد وإبنه المعتوه بشار.

منذ أكثر من خمسين عامآ والسياسي الكردي ما أن يحتل منصبآ ما، يتشبث به ويرفض التخلي عنه، ويلجأ إلى جميع الألاعيب والحيل، من أجل البقاء في هذا المنصب حزبيآ كان أو حكوميآ. ومن أجل ذلك إرتكب العديد من الساسة الكرد الكثير من الموبيقات مثل شق الأحزاب وتصفية المنافسين جسديآ، خوض الحروب ضد الأخرين وقتل ألاف من الناس وتقسيم البلد.

الملاحظ إن ساسة الكرد تأثروا، بأسوأ الحكام والساسة العرب من اللبنانيين والعراقيين والسوريين والليبيين واليمنيين. وتجارب هؤلاء الحكام والساسة المستبدين والفاسدين، غنية عن التعريف.

أتسأل هل هناك من حزب كردي، لم ينشق إلى عدة أحزاب بسبب غياب الديمقراطية داخل هذه الأحزاب، وإصرار بعض قادتها على البقاء في مناصبهم طول الحياة، وتحويل تلك الأحزاب إلى أحزاب عائلية، كما هو الحال مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة البرزاني، والإتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الطالباني على سبيل المثال.

وهل هناك من موبيقات، لم يقترفها قادة هذه الأحزاب، بدءً من التعاون مع أعداء الكرد، وقتل المواطنيين وتعذيبهم، وتسليم مناضلين كرد للأنظمة المجاورة، النهب والسلب، خوض الحروب مع أطراف كردية إخرى، قتل الصحفين وخطفهم، التضييق على الحريات العامة، الإستحواذ على الأملاك العامة والإعلام والمناصب العليا في الجيش والإقتصاد والأجهزة الأمنية. كل ذلك باسم خدمة الشعب الكردي وقضيته، ونحن نشاهد اليوم، كيف الشباب الكردي يترك وطنه ويهاجر إن كان من جنوب كردستان أو غربها.

والصراع السياسي الدائر حاليآ، في جنوب وغرب كردستان، هو خير دليل على فساد هذه الطبقة السياسة، وتكلسها. برأي هذه القيادات بحاجة إلى كنسها وفرز قيادات جديدة عصرية وبعيدة كل البعد عن مفاهيم تلك القيادات القديمة ودوائرها.

أتسأل، هل هناك مبرر واحد لكل ما يجري بخصوص منصب رئاسة الإقليم في جنوب كردستان؟ بالتأكيد لا. لكن البرزاني وجماعته يصرون على إغتصاب السلطة عنوةً. تصوروا معي لو كان البرزاني هو الوحيد، الذي يملك قوة عسكرية في جنوب كردستان ماذا كان سيحصل؟ الجواب واضح كوضوح الشمس، لإحتلت قوات البرزاني المناطق الخارجة عن سيطرته وتصرف كحاكم مطلق في الإقليم.

ومن يقول لو تم التمديد للبرزاني سنتين إخريين، سوف يرحل عن الحكم بعد ذلك؟ أن برأي لن يرحل لا اليوم ولا غدآ، إلا إذا أجبر على ذلك. لأن هذا الشخص وعائلته يعتبرون كردستان ملكهم ويتصرفون فيها كمزرعة، مثلما يتصرف بشار الأسد وعائلته مع سوريا، ولا حل برأي إلا في إقصاء البرزاني عن الحكم بأي طريقة كانت.

ونلاحظ نفس الشيئ في غرب كردستان، حيث يتفرد حزب واحد بكل شيئ، ومع ذلك يتحدث عن الديمقراطية والحرية والإنتخابات؟ هل يعقل هذا؟ هذا يمكن أن يحدث، فقط في ظل أنظمة إستبدادية مثل نظام القذافي الغير مأسوف عليه، وظل أحزاب شمولية كحزب البعث وحزب الإتحاد الديمقراطي وحزب البرزاني.

الخلاصة، إن الكرد في جنوب كردستان بحاجة إلى إنتفاضة سلمية ضد سلطة الأحزاب الشمولية والمافيات العائلية الحاكمة، ونيل حقوقهم وحريتهم، لهذا عليهم الخروج للشوارع، كما يفعل العرب حاليآ في جنوب العراق.

 

19 - 08 - 2015

المنسقية العامة

لرئاسة المجالس التنفيذية في المقاطعات الثلاث

(كوباني – جزيرة – عفرين) روج آفا – سوريا

"بيان إلى الرأي العام"

بانطلاقة ثورة روج آفا وبعد الإنتصارات المستمرة التي تحققها وحدات حماية الشعب والقوات العاملة تحت مظلتها في كسر وهزيمة داعش في روج آفا كانت سبباً من الأسباب التي دفعت بهذا التنظيم الإرهابي إلى القيام بهذه الأعمال الإرهابية البعيدة كل البعد عن أسس الإنسانية والأخلاق وهذا دليل واضح على انهيار مشروع الإرهاب المدعوم من حزب العدالة والتنمية.

إننا في المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية في المقاطعات الثلاث ندين هذا العمل الإرهابي الذي أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين العزل وإلى جرح أكثر من خمسين شخصاً من أطفال وكبار في السنوعمال وإلى أضرار مادية جسيمة في ممتلكات المواطنين ونتعهدفي الوقت نفسه بالرد على هذه الممارسات الإجرامية

ونؤكد أن هذه الممارسات التي تقوم بها داعش ومن ورائها ماهي إلادليل على ضعفها وهزيمتها بوجه قواتنا وحدات حماية الشعب وأساييش روج آفا وقوات واجب الدفاع الذاتي والقوى العاملة تحت مظلتها وقوات التحالف الدولي ونعاهد شهدائنا الأبطال بأننا لن نتهاون بضرب الإرهاب  حتى تطهير كامل تراب وطننا من دنسهم وسنظل أوفياء لمبادئ وقيم ثورة روج آفا ونتقدم بأحر التعازي لعوائل شهدائنا وشعبنا البطل بجميع مكوناته ونؤكد بأننا ماضون على طريق الشهادة حتى الوصول إلى روج آفا حرة وسورية ديمقراطية تعددية لكل أبنائها

الرحمة والخلود لشهدائنا الصبروالسلوان لذويهم والشفاء العاجل لجرحانا.

المكتب الإعلامي للمنسقية العامة

لرئاسة المجالس التنفيذية في المقاطعات الثلاث

( كوباني – جزيرة –عفرين) روج آفا – سوريا

عامودا

19/8/2015

خندان - اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الاربعاء، ان تركيا "تتقدم بسرعة" باتجاه انتخابات مبكرة على اثر فشل المشاورات السياسية لتشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في حزيران الماضي.

وقال اردوغان خلال لقاء في قصره مع نواب محليين نقل التلفزيون وقائعه "اننا نتقدم بسرعة نحو اجراء انتخابات".

واعتبر اردوغان ان تركيا ستدعى للتعبير عن "ارادة الشعب" للخروج من المأزق السياسي.


وكان رئيس الوزراء التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية احمد داود اوغلو، اعاد يوم امس، مهمة التفويض بتشكيل الحكومة الى اردوغان.

وذكر بيان صادر من الرئاسة التركية ان داود اوغلو ابلغ اردوغان انه "لم يتمكن من ايجاد فرصة لتشكيل حكومة ائتلافية".

منظمة الحزب الشيوعي العراقي تعزي بحرارة الرفيق ميسر عضو منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في ألمانيا بوفاة أخيه سالم علي موتا  في الوطن والذي وافاه الأجل في 19.8.15  اثر مرض عضال لازمه منذ فترة غير قصيرة ، مع تمنيات جميع الرفاق بأن يكون رحيله خاتمة أحزان عوائل علي موتا .

نكرر تعازي رفيقاتنا ورفاقنا إلى جميع أِشقاء المرحوم وعوائلهم .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي /ألمانيا

في 19.8.15

ارتفع عدد قتلى الجنود الأتراك في الاشتباكات التي اندلعت بين عناصر من الشرطة وأعضاء من تنظيم  حزب العمال الكوردستاني، في قضاء ليجا بولاية ديار بكر فس شمال كوردستان، إلى ثلاثة جنود، بعد أن فارق اليوم الأربعاء جنديين اثنين، الحياة في المستشفى، متأثرين بجراحهما.

أفاد مراسلنا في بغداد أن رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي عاد إلى بغداد من طهران بعد زيارة استمرت عدة أيام، في ظل اتهامات حملته مسؤولية سقوط الموصل بيد "داعش" العام الماضي.

وكان البرلمان العراقي أحال تقرير لجنة التحقيق الخاصة بقضية سقوط الموصل بيد "داعش" إلى الإدعاء العام العراقي، مصدقا على هذا التقرير الذي يدعو إلى محاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي والعشرات من كبار المسؤولين العسكريين السابقين بتهم تتراوح بين إهمال وتقصير وتواطؤ.

وكان المالكي قد ندد من طهران بالتقارير التي وجهت اللوم له في سقوط الموصل ووصفها بأنها "لا قيمة لها".

ميدانيا سيطر تنظيم "داعش" على مناطق واسعة في مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين العراقية بعد هجوم مباغت شنه التنظيم على المنطقة.

وبسط "داعش" سيطرته على نصف أحياء مدينة بيجي وجزء من مصفاتها النفطية، مستخدما السيارات المفخخة في الهجوم الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية.

رت

(المستقلة)… أعرب رئيس كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان بروز مجيد عن أسفه لعدم عقد الجلسة المخصصة لمناقشة تعديل قانون رئاسة الاقليم، مبيناً أن المدة القانونية لرئيس الاقليممسعود البارزاني ستنتهي يوم غد، فيما أكد أن رئيس برلمان إقليم كردستان سيتسلم سلطات رئيس الإقليم لمدة 60 يوما لحين إنتخاب رئيس جديد.

وقال مجيد في مؤتمر صحفي تابعته (المستقلة) اليوم الاربعاء إن “اليوم كان موعداً لعقد الجلسة غير الإعتيادية لمناقشة تعديل قانون رئاسة الإقليم”

وأعرب مجيد عن “أسفه لعدم إكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة”، مشيراً الى أن “الدعوة لعقد الجلسة ما زالت سارية المفعول”.

وتابع مجيد أن “جميع مراحل تعديل قانون الرئاسة تمت وفق القانون رغم أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يشارك في تقديم مقترح لتعديل قانون الرئاسة بهدف تضييع مسار هذه العملية”، مبيناً أن “البرلمان أثبت بأنه مرجع القانون”.

وأضاف مجيد “يوم غد ستنتهي المدة القانونية لرئيس الإقليم”، موضحاً أن “رئيس برلمان إقليم كردستان سيتسلم سلطات رئيس الإقليم لمدة 60 يوما لحين إنتخاب رئيس جديد”.

وتابع مجيد أن “ما نقوله هو مسألة قانونية، وليس لدينا أي مطالب خارج القانون”.

يشار الى أن رئاسة برلمان إقليم كردستان قررت، اليوم الاربعاء  تأجيل عقد الجلسة المخصصة لمناقشة قانون رئاسة الاقليم الى إشعار آخر بسبب عدم إكتمال النصاب.(النهاية)

الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2015 19:14

تركيا تجدد قصفها لمناطق إقليم كردستان

واخ – بغداد

قصف الطيران الحربي التركي اليوم الأربعاء، منطقة برواري بالا التابعة لقضاء آميدية، في خرق تركي جديد لأجواء إقليم كردستان.

ونقل بيان لموقع الاتحاد الوطني الكردستاني تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه إن" الطيران الحربي التركي جدد قصفه لمنطقة برواري بالا التابعة لقضاء آميدية بمحافظة اربيل "، مشيراً إلى أنه" لم يعرف حجم الخسائر البشرية والمادية إلى الآن ".

هذا وجدد الطيران الحربي التركي اختراقه لأجواء إقليم كردستان منذ أيام، بحجة قصف عناصر ومقرات حزب العمال الكردستاني، ما أدى إلى أضرار مادية وبشرية بممتلكات المواطنين في مناطق القصف، إضافة إلى قصف عدد من مقرات العمال الكردستاني، الأمر الذي أدى إلى تعطيل مسيرة السلام في تركيا.

عيون البؤساء من أبناء شعبنا المتظاهرين او النازحين تتطلع الى السيد حيدر العبادي وتعلق الآمال على خطوات عملية لإصلاح النظام السياسي الفاشل والفاسد والطائفي والمحاصصة ... فهل سيحقق رغبة الشعب فيه ولا يخيب امالهم ؟؟؟

الكثير من الساسة المثقفين والمستقلين يشككون في ذلك ...ويعددون لك عشرات الأسباب ... ولكن أهمها ان الرجل اتى من نفس الرحم الذي سيطر على العراق منذ 12 سنة والذي هم اوصلوه لمنصب رئيس الوزراء ... وغيرها من الأسباب الكثير ... ومع هذا لم ييأسوا ويعلقون الامال عليه وفي معظم الأحيان يرثون له ويعطفون عليه لصعوبة المهمة والمسؤولية الملقاة على عاتقه ...ويشبهونه كالحمل الذي اوقعه سوء الحظ وسط قطيع من الذئاب أحاطت به من كل جانب ...

المهم بادر الرجل مشكورا و اصدر قائمة تضمنت قائمة من الإصلاحات التي افرحت الشعب ... ولكنهم بقوا مترنحين بين الشك واليقين ... ومن يعرف طبيعة العراقيين يعلم جيدا انهم سيراقبون خطوات وسكنات العبادي ويحللون كل خطوة يخطوها ...وعليه ان يفهم ان نجاحه او فشله يعتمد على الصدق والجدية في التعامل مع مطاليب الشعب ..

المهم اصدر امرا بترشيق الوزارات ... وحديثي الان عن دمج وزارتي العلوم والتكنلوجيا ووزيرها شيوعي ..حسب ما يشاع ... ووزارة التعليم العالي ووزيرها إسلامي طائفي مقرب ومحبوب من شركات النفظ الاحتكارية ودولها... و مكروه من مثقفي شعبنا لأسباب عديدة أهمها انه غير صادق في وعوده ودمر قطاع الطاقة ( النفظ والكهرباء ) و لا اريد التفصيل كي لا اطيل عليكم بشرحها ..

ما يهمنا اليوم هو الإصلاح ... ومن يريد الإصلاح واقصد هنا العبادي .. كان المفروض به ان يقول للوزيرين معا ( بي باي وزرائي المبجلين ومشكورين واعذروني من التقصير ) ويأتي بوزير مستقل من ذوي الخبرة والكفاءة المشهود له عليها .. ولا ننسى ان العراق متخم بأمثال هؤلاء الكفاءات العلمية ..وبهذه الطريقة يثبت للشعب العراقي وللمرجعية الدينية التي ساندته واصطفت الى جانبه ... ولكن للأسف الرجل لا يمتلك الشجاعة لاتخاذ مثل هذه الخطوة ويغضب شركات النفط ..

وهنا لابد من القول ان الشهرستاني فشل فشلا ذريعا ولم يقدم للعراقيين ما ينفعهم منذ اليوم الأول وحتى يومنا هذا ... فلم تراهن يا سيدي رئيس الوزراء على حصان خاسر لتحقيق الإصلاح .. بالتأكيد ستكون انت اول الخاسرين وستدفع الثمن عاجلا او اجلا (كما اعتقد ).. فنا الذي يدفعك للمخاطرة بمستقبلك السياسي والقيادي وهي فرصة العمر التي لم تسنح لغيرك ؟؟

هذه وجهة نظري الشخصية وامل ان أكون مخطيء ... لأنني مؤمن بالحكمة العراقية التي تقول ( الجاهل اللي يموت من خراه يبين ) مع الاعتذار منكم عن لغة المثل ... ولكنه مثل شعبي عراقي شائع ولست انا من وضعه ...

 

اللهم احفظ العراق وأهله أينما حلوا او ارتحلوا

 

فسادنا توسع لدرجة لم أننا لم نعد قادرون على تحديد مديات إنتشاره ، وننتظر الايام القادمة الحبلى بالمفاجئآت الكبيرة لأشكال وقوالب متعددة من مستويات الفساد بعدما غطت عليها ، لسنوات عدة ، المحاصصة والطائفية والمحسوبية والخلل في القدرة على كشف التلاعب والتهاون مع المفسدين لإبتزازهم بالرشى ، فبذلك يتطور الفساد ويأخذ اشكال تنطور بإستمرار فالافكار الشيطانية قادرة على إستنباط وسائل عدة للسرقة والتلاعب بالاموال .

وما أطلعنا عليهم النائب هيثم الجبوري على إحدى القنوات الفضائية بأن أحد المشرفين على المقابر قد باع سجل الموتى في المقبرة لأحد المصارف الاهلية مقابل 300 دولار لغرض إستغلال أسمائهم في فواتير الشراء حيث بين الجبوري ان بعض الاسماء والفواتير تعود الى موتى توفوا قبل 25 عاماً شركات وهمية ولا وجود لها في دائرة تسجيل الشركات حولت لها المبلغ من قبل بعض المصارف !

الفساد يستغل كل شيء وحتى الموتى لم يسلموا من إدخال أسمائهم عنوة في فواتير الفساد من قبل الايدي الملوثة بكل ما يسىء الى سمعة العراق وشعبه ، ترى ماذا يقوم العالم حينما تنشر الفضائيات العراقية العديدة أخباراً وقصصاً مؤلمة عن الفساد والمفسدين وعن كيفية استشراء الفساد في البلد ؟ ومن يتقبلنا بعد ذلك ؟ وكيف سنعيد الصورة الحقيقية للعراق والعراقيين كي يواجهوا العالم بوجه جديد هل ستكفي الاصلاحات التي اطلقها رئيس مجلس الوزراء في إعادة بعض التوازن لحق العراقيين في دولة أمينة نظيفة من الفساد يؤمل منها مستقبل جديد أم أننا نمح شبابنا دائماً حلماً بالفرار من الوطن لينجو بأنفسهم فالفساد له اليد الطولى اليوم على مستقبلهم ولا مغيث لهم إلا الله والايدي الخيرة أن تنتشلهم من واقعهم المزري .. بلا وظائف ولا ضمانات بالمستقبل ولا حقوق كاملة بالصحة والتعليم والخطط التي تضمن مستقبلهم .

إن من أهم أدوات مكافحة الفساد في بلدنا أن يمتلك المكافح القدرة الكاملة على تحليل المعطيات والاسباب لأي خلل كذلك القدرة على تشخيص مكامن الخلل الانظمة المحاسبية وثغراتها التي من الممكن إختراقها فبعض الأنظمة والتعليمات فضفاضة من الممكن أن يتم التحايل عليها كما حدث مع الموتى ، نحن لا نعتقد أن النظام العامل الآن يحتوي على ثغرات كبيرة جداً ولكن قد تكون هناك أخطاء محددة من الممكن بسهولة إيجاد بدائل لها ومشكلتنا تكمن بحق في القائمين على أمر بيت المال ومدى عفتهم ونزاهتهم في التعامل مع تلك الانظمة والقوانين .

كان من الممكن أن يتم التحقق من أسماء أصحاب تلك فواتير الفساد تلك عن طريق التدقيق الكامل بالأوراق الثبوتية الكاملة كذلك المراجعة الشاملة المستمرة لتلك القوانين والانظمة التي تنظم حركة مال العراقيين كي لاتذهب الى جيوب المفسدين .

مصيبتنا مع الفساد لاحدود لها وستنشر الفضائيات غسيلنا الوسخ أمام العالم أجمعه وسنواجه تحديات كبيرة لقبولنا كأفراد صالحين في مجموعة الانسانية بعدما حط من قدرنا بين الأمم ولوث الفساد سمعتنا وكرامتنا..على أحد أن يعيدها .. ولكن كيف .. الله أعلم . حفظ الله العراق .


زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2015 16:17

أخرِجِ السيفَ..!- عبد الستار نورعلي

أخرِجِ السيفَ منَ الغِمدِ،

ولا تُطلِقْ حماماً!

فولاةُ الأمرِ جمعٌ

منْ جرادٍ، وذئابْ....

أنتَ لا ترفعُ للذئبِ كلاماً،

وشِعاراً، وسلاماً،

بلْ نِصالاً

مِنْ مناشيرٍ غِضابْ....

هوَ دلاّسٌ، وعلاّسٌ،

وغدّارٌ على أنيابِهِ

حُلْمُ شبابي والصِحابْ...

وحصادُ الأرضِ مِنْ أقدامِهِ

كومُ خرابٍ....

في خرابٍ....

في خرابْ....

ودليلُ الحرفِ في قاموسِهِ

فيضُ سرابٍ...

في سرابٍ...

في سرابْ.....

بينَ عينيهِ شرارٌ،

وانتظارٌ،

وعلى مِخلبِهِ غَدْرُ الوِثابْ....

ارْفعِ الحدَّ على أعناقِه،

سدِّدْ يديكْ!

فارتخاءُ الكفِّ في الميدانِ

لا يُوفي الحسابْ.

إنّهُ العاجزُ:

مَنْ رامَ منَ الناسِ شهوداً!

لكَ بالسيفِ الذي في حدِّهِ

فصلُ الخطابْ.

عبد الستار نورعلي

الأحد 16.8.2015

 

عاش العراق فترة فرعونية مظلمة، لم يعرف العراقيون فيها طعماً للراحة والفرح، ولم ينجُ أحد من القمع والحرب، على يد الطاغية المقبور وأزلامه، وبما أن تأريخ الثورة الحسينية، ممتد في أعماق الأرض والسماء، فلقد أزاح الاحرار وهم المجد لمن لا يستحقه.
تصور السذج بأن وقت الطاغية، هو الأفضل زمنياً ومكانياً، وهذا متصور في عقول السذج، اللذين يقرأون كتاباً واحداً، عن قصص ساخرة، بعيدة عن الواقع لذا لا تناقشه، وفكر في الحرية الحمراء!
الألم الإنساني المشترك، الذي عاناه الشعب العراقي، أيام حكم الطاغية الأول، أشبه ما يكون بمدن بلا أسنان، حيث العنف بأبشع الأساليب، لأن بإستطاعتهم وضعنا في صناديق جاهزة للسفر، دون عودة للوطن، لكن حديقة الدكتاتور الخربة لم تمت، فبدأت تطلق خرابها الأصفر، لصناعة دكتاتور ثانٍ شبيه بصاحبه الأول!
وضع المطبات، وألبس الموت ثياب القدر، وحطم كل شيء يخص عراقنا، فصنع ما صنع طيلة ثمانٍ سنين من الزمن هو وأسياده، من تخبط وطائفية، وسرقة للمال العام، ودولة متهاوية، ومفخخات مرعبة، فأنتج ورماً وهابياً خبيثاً، يحمل الإسلام راية له، ويحكم بإسم الجاهلية الأموية الفاسدة!
تحطيم القشرة الصلبة لفزاعة، عرفت بحكومة الفشل، كان متوقعاً بعد 2013 وهي المحملة بالأزمات، والنكبات، والكوارث، حيث مشاهد الدم تتكرر يومياً، وهناك بين أصابعي يرتجف القلم، لأنه مستهدف أيضاً ما دمت تشخص الأخطاء، وتساهم في سلخ هذه القشرة المستبدة.
رغم أن الأحداث أكثر وطأة، وأكبر من أن تستوعبها لغة أو صورة، لكن صرخة المظاهرات، والمطالبة بمحاسبة المفسدين كشفت الحقائق، وهو ما يجعل إيقاعنا بطيء حتى هذه اللحظة، وإلا فالغضب الساطع آت!
لقد إرتكب الساسة الفاسدون والخونة، أبشع الجرائم بحق الإنسانية في العراق، فكلهم أرادوا الحياة مدى الحياة، بحيث توطنت في قلوبهم، النوايا السيئة تجاه الشعب والوطن، فإغتالوا طفولتنا وحضارتنا، وبات مسلسل الخداع السياسي مستمراً بالظهور، ناجحاً في عرض مصائبنا وساستنا، في عالمهم المتخم بالجهل.
السعي وراء الكسب الحرام، وقتل المواطنيين بالمفخخات، أوصلنا الى محصلة نهائية: شعب مذبوح على الطريقة الداعشية، وأرض مذعورة فمن سكنها صعاليك مجرمون، ولولا فضل منه تعالى (فتوى المرجعية)، لفسدت الأرض ومن عليها!
مظاهرات اليوم تفرض علينا السعي نحو التغيير الحقيقي، من خلال مخلوقات لا تحتاج لأجنحة، لكي تدون تأريخ العراق مجدداً، بل للإخلاص في النية، والعمل للصالح العام، فقد ولى عصر الأكاذيب، لأن الدنيا علمتنا مواجهة الإمتحانات لنتعلم الدروس، ولأن العالم يغض الطرف عن مآسي شعب بأكمله، وهو من أوفد صناعته القذرة لنا، فلا يسعنا إلا أن ننتفض ضد الفساد، ونمضي في طريق الإصلاح الفاعل، وإن فقدنا حريتنا لوهلة، فأننا لم نفقد عقولنا.
ختاماً: سنسحق الطغاة، وسينتصر الشعب مهما طال الزمن، ففي عروقنا دماء تفور وقلب صبور، ولكن للصبر حدود قد تجاوزتموها، فأحصدوا ما زرعتم!

Sozdar Mîdî ( Dr. E. Xelîl )

إشراقات الأربعاء

الحلقة - 21

نشأة اسم ( كُورد ) في عمق التاريخ

نشأة أسماء الشعوب:

لا توجد قاعدة ثابتة لنشأة أسماء الشعوب، فثمّة عوامل متنوّعة تساهم في نشأتها، وأحياناً عُرفت الشعوب بالأسماء التي أطلقتها على نفسها، وفي أحيان كثيرة عُرفت بالأسماء التي أطلقتها عليها شعوب أخرى، والأمثلة كثيرة.

من الأمثلة في الشرق أن لاسم العرب علاقة بالبادية، وأن الروم سمّوهم (سارقينوس) أو (ساراسين) Saracine؛ أي (شرقيون)، وكان الكُرد يسمّونهم (تازي)([1])، ويرجع اسم الفُرس إلى قبيلة پارْسَجادي Parsagadae، أو إلى الكلمة الآريانية القديمة (پارسPars ( و(پارسو) Parsua، بمعنى (طَرَف، حَدّ)، باعتبار أن بلاد الفرس كانت تتاخم الطرف الجنوبي لبلاد ميديا([2]). ويرجع اسم التُّرك إلى قبيلة (تُورك) الطُّورانية، أو إلى اسم أسرة حكمت تلك القبيلة([3]). وكان اسم الأرمن الأصلي (هايي) Hai، وسمّى الفرس منطقةَ (أرارتو) التي احتلّها شعب (هايي) بعد سنة (613 ق.م) باسم (أرمينيا) Armina، فصار اسم الشعب (أرمن)([4]).

ومن الأمثلة في الغرب أن الروس والصرب والبولونيون والتشيك عُرفوا عند الرومان باسم (سلاڤ) أي (عبيد)، لأن أغلب عبيد الرومان كانوا من هذه الأجناس([5]). وأن الرومان أطلقوا على جيرانهم اليونانيين اسم (إغريق) Greek نسبة إلى (غرايــو) Graioi وهم جماعة من شرقي إقليم بويوتيا في بلاد اليونان([6]). وأن اسم الألمان القومي هو (دُوِيچ)، وسمّاهم الفنلنديون (ساكسا) Saksa نسبة إلى فرع (ساكسون) الآري، وسمّاهم الإنكليز (جِرْمان)، ويرجع اسم الفرنسيين إلى اسم (فرنج/فرانك) وهم القبائل الجرمانية الغربية([7]).

نشأة اسم ( كورد ):

تخضع نشأة اسم (كورد) للعوامل ذاتها التي خضعت لها أسماء بقية الشعوب، وقد يُظنّ أحياناً أنه اسم حديث النشأة. والحقيقة أنه عريق في التاريخ، يرجع إلى العهد السومري، ففي فترةٍ ما من نهايات الألف (5 ق.م) أو من بدايات الألف (4 ق.م) وصل السومريون إلى جنوبي ميزوپوتاميا (العراق)، منحدرين من الجبال الشمالية الشرقية (جبال إقليم جنوبي كُوردستان)، وهذه حقيقة متّفَقٌ عليها بين معظم المؤرخين الذين كتبوا بشأن تاريخ السومريين وحضارتهم([8]).

وأطلق السومريون على موطنهم الجديد اسم (كي. إن. جي) Ki- En- Gi"؛ أي (البلاد السيّدة) أو (بلاد السادة)([9]). وبالمناسبة ما زال الكورد إلى الآن يسمّون مَن له مُلكية في أرض القرية (آكِنْجي) akincî ( a- kin- ci)(a-kin-gi)، أي (الذي يملك/السيّد)، ويسمّون من لا مُلكية له في أرض القرية (رَينْجْبَر) rêncber، ولاحظوا بقايا كلمة Ki- En- Gi في الكلمة الإنكليزية king بمعنى (ملك/سيّد)

وقد أطلق السومريون على المناطق الجبلية المتاخمة لبلادهم من الشمال الشرقي (أي جبال كوردستان) الاسمَ المركّب Kur- tu أو Kur-du، ويعني بالسومرية (جبلي، جبليون)؛ إذ إن كلمة Kur تعني بالسومرية (جبل)، واللاحقة (tu/Du) هي للنسبة، كما نقول بالعربية (جَبِلي). وكان السومريون يطلقون على الإله الأكبر إن- ليل En-lil لقبَ Kur – gal أي (الجبل الكبير)([10]). وجدير بالذكر أن كلمة Kur ما زالت مستعملة في الكوردية، فيسمّي الكورد جهةَ الشمال (با-كور) ba-kur، باعتبار أن الريح القادمة من جبال شمالي كوردستان هي الأشد برودة، ويسمّي الكورد في غربي كوردستان الرياحَ الشمالية الباردة (kur- ba).

أجل، إن ظهور اسم (كورد) في التاريخ بدأ عند السومريين، وهو اسم مطابق للواقع؛ فالكوردي والجبل رفيقان متلازمان طوال التاريخ، وبعدئذ استُعمِل اسم (كورد) في اللغات الأخرى بصيغ متقاربة جداً، فذكر الملك الآشوري تُوكُولْتي- نِينُورْتا الأول Tukulti Ninurta 1 (1244 – 1208 ق.م) أسلاف الكورد باسم شعب QÛrtî، و KÛr-ti-i أو -i QÛr-di. وغزا الملك الآشوري تِغْلات پلاسَر الأول Tiglathpileser 1 (1114 – 1076 ق.م) بلادَ الگوتيين (من أسلاف الكورد)، وسجّل اسمَ السكان القاطنين فيها بصيغة QÛrti([11]).

وقد ذكر المؤرخ الأرمني أرشاك سافراستيان أن حرف (r) يُحذَف بعد حرف (u) في اللغات الهندو- أوربية، وبناءً على ذلك فللكلمات (گُوتي، كُوتي، كُورْتي) أصلٌ واحد. وسمّيت الأراضي الواقعة على نهر الخابور، في الألواح الحِثّية والبابلية، باسم Mat - Kurda - ki (بلاد الكورد)، باعتبار أن الكلمة السومرية- الأكّادية (mat) تعني (أرض)، واللاحقة (ki) هي للنسبة([12]).

صِيَغ اسم (كورد):

صِيَغُ اسم (كورد) متنوعة، فقد عُرفوا عند السومريين باسم (كُوتي- جُوتي- جُودي- كورتو- كوردو)، وفي الكتابات العيلامية باسم (كُورْتاش) Kurtash، وعند الآشوريين والآراميين باسم (كُوتي- كُورْتي- كارْتي- كارْدو- كارْداكا- كارْدان- كارْداك)، وسمّاهم اليونان والرومان (كارْدُوسُوي- كارْدُوخي- كارْدُوك- كُردوكي- كارْدُوكاي). واسمهم في الفارسية: (كُرْد- كُرْدها). وفي التركية (كُورْت- كُورْتلَر) KÜrt. KÜrtler . ويسمّون عند الأرمن (كُوردُوئين- كُورجِيخ- كُورتِيخ- كُورْخي). وسمّاهم السُّريان (قُورْدَنايَه) ومفردها (قُورْدايَه)، ومنها جاءت التسمية السريانية للمنطقة التي يقع فيها جبل جُودي باسم (بَقَرْدَى/باقَرْدَى)([13]).

وفي العهد الپارثي (250 ق.م - 226 م)، والعهد الساساني (226 – 651 م)، ورد اسم أسلاف الكورد بصيغة (كورد) Kurd وجمعها (كوردان) Kurdan، وهذا واضح في رسالة الملك الپارثي الأخير (أَرْدِوان) إلى الملك الساساني الأول أَرْدَشَير بن بابَك بن ساسان، قائلاً له: "أيها الكُردي المُرَبَّى في خيام الأكراد، مَن أَذِن لك في التاج الذي لَبِسْتَه، والبلادِ التي احتوَيتَ عليها"([14])؟

ولمّا غزا العرب المسلمون بلادَ الكورد وحكموها، ورد اسم الكورد في الكتابات العربي بصيغة (كُرْد) و(أَكْراد) على وزن (عُرْب) و(أَعْراب)، باعتبار أن الكُرد كانوا قد خسروا دولتهم الوطنية، وصار معظمهم رعاة وريفيين. وبهذا الاسم (كُرد/أكراد) عبر الشعب الكُردي إلى العصر الحديث.

وجملة القول أن اسم الكورد ليس حديث النشأة، وإنما يرجع ظهوره إلى حوالي خمسة آلاف عام في عمق التاريخ، وتتّضح الصورة أكثر حينما نتناول لاحقاً الفروع التي تكوّن منها الشعب الكوردي.

الأربعاء 19 - 8 – 2015

توضيح:

يترجم الصديق الأستاذ مصطفى رشيد حلقات هذه السلسلة إلى الكُردية بالحرف اللاتيني، وينشرها، فله الشكر الجزيل.

المراجع:

 



[1] - ولتر كيغي: بيزنطة والفتوحات الإسلامية المبكِّرة، ص 100. جواد علي: المفصَّل في تاريخ العرب قبل الإسلام، 1/29.

[2] - أ. ت. أولمستد: الإمبراطورية الفارسية عبر التاريخ، 1/104. دياكونوڤ: ميديا، ص 72.

[3] - و. بارتولد: تاريخ التُّرك في آسيا الوسطى، ص 44.

[4] - وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/89. مروان المُدَوَّر: الأرمن عبر التاريخ، ص 109.

[5] - جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/174.

[6] - عبد اللطيف أحمد علي: التاريخ اليوناني، ص 1/8.

[7] - مجموعة من الباحثين: كركوك، ص 116.

[8] - انظر عبد العزيز صالح: الشرق الأدنى القديم، ص 448. حسن محمد مُحْيي الدين السَّعدي: في تاريخ الشرق الأدنى القديم، ص 52. محمد بَيّومي مَهران: تاريخ العراق القديم، ص 92. إبراهيم الفنّي: التوراة، ص 319. فاضل عبد الواحد علي: من سومر إلى التوراة، ص 22.

[9] - جورج رو: العراق القديم، ص 119. سامي سعيد الأحمد: السومريون وتراثهم الحضاري، ص 41. عبد الحكيم الذَّنُّون: الذاكرة الأولى، ص 24.

[10] - جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 2/15. جورج رو: العراق القديم، ص 152. سامي سعيد الأحمد: السومريون وتراثهم الحضاري، ص 42. سَبَتينو موسكاتي: الحضارات السامية القديمة، ص 253، هامش 21.

[11] - جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 2/17 – 18.

[12] - أرشاك سافراستيان: الكُرد وكُردستان، ص 30. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 2/15، 17 – 18، 1/179 – 180.

[13] - انظر باسيلي نيكيتين: الكُرد، ص45، هامش (3). دياكونوڤ: ميديا، ص 83، 305 – 311. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/227- 229، 2/58. المَقْدِسي: البَدء والتاريخ، 4/98.

[14] - الطَّبَري: تاريخ الطَّبَري، 2/39.

بعد " سنين عجاف " والشعب العراقي بجميع مكوناته قدم مئات الالاف من الضحايا وهو ما يزال يكتوي بالنار والحرب وهدر الدماء، يتلظى بالفقر والبطالة وسوء الخدمات يتلظى بالخراب والدمار وبسرقة أمواله بعقاب إرهابي وسلطوي ومليشياوي لكنه وبعد ملايين من المطالبات والمناشدات للتخلص من الوضع المزري الذي أوجدته الضمائر اللاوطنية الخربة والقيام بإصلاح الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي والذهاب إلى المصالحة والوطنية كمعيار وميزان للقوى صاحبة القرار خرجت ورقة الإصلاح ما بين من مصدق وبين مكذب..  مصدق مؤمن بالتفاؤل والخير.. ومكذب فقد ثقته ( ولا يلام ) بعدما اشبع بالوعود والخطاب السياسي المملوء بالرياء.. أعلنت ورقة الإصلاح وبدأ الكلام عن الترشيق،  هذه الكلمة المحببة كونها تعني التخلص من الترهل المنافق جاءت كمفردة انتشر استعمالها في الظرف الراهن والتي هدفها التخلص من الفساد الضارب في عمق الدولة. كلمة الترشيق أصبحت من فرسان الإعلام  والأخبار والمقالات التي تناولت جوانبها المختلفة، إلا أن  الدعوة لإجراء الإصلاحات أطلت برأسها من خلال رئيس الوزراء وكالعادة أخذت وسائل الإعلام تتحدث عن حزمة إصلاحات أولية سوف يقوم بها رئيس الوزراء حيدر العبادي، لكن الحقيقة سبق حزمة الإصلاح  تسرب الأخبار عن إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية وهو فرح عم الكثير من المواطنين العراقيين وبخاصة أنه شمل نوري المالكي بالذات الذي مازال قابضاً بيد من حديد على البعض من مرافق الدولة، فإضافة إلى إعفاء نواب رئيس الجمهورية  تم إلغاء  مناصب نواب رئيس الوزراء، وبهذه المناسبة بادر السيد مقتدى الصدر بعد اتهام نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي بالفساد طالباً منه الاستقالة وتقديم نفسه للقضاء وفعلاً وعلى عجل استقال بهاء الاعرجي منفذاً طلب السيد مقتدى الصدر، وصدرت البعض من ردود الفعل بالنسبة لنوري المالكي وأياد علاوي وإسامة النجيفي، ومما يؤلم له أن رجلاً مثل إياد علاوي زاول السلطة أن يتفوه بكلمات ليس من شأنها أن ترفع من قدره كسياسي حينما قال في مقابلة تلفزيونية جواباً عن استفسار" هل أنت تأثرت من الإعفاء فرد مشيراً إلى حذائه قائلاً مثل قندرتي ". ولم تكتف الأخبار على الإعلام لأن رئيس الوزراء حيدر العبادي قام بتقديم حزمة من الإصلاحات تناولت (24) موضوع تراوح ما بين تطبيق الدستور ومحاربة الفساد وقضايا خدمية وسياسية وأمنية وقضائية بما فيها ترشيق المؤسسات والوزارات وغيرهم وقد بدأت الحزمة برقم..

" 1 ــ أنجاز عملية ترشيق الوزارات والهيئات كمرحلة أولى بدمج الوزارات ذوات الاختصاصات المتشابهة ...الخ" وانتهت بالرقم " 24 ـــ الإيعاز إلى مكاتب المحافظات لاستلام طلبات المواطنين بشكل عام والمتظاهرين بشكل خاص وإحالتها على مجلس النواب للعمل على تحقيقها".

عندما نقول انتهت فنحن نعني إعلامياً أما عملياً فتحتاج إلى جهود متواصلة للتطبيق وهي عملية مرتبطة بقضايا كثيرة منها ما هو سلبي يحتاج إلى الإسراع وليس التباطؤ فكلما يمر الوقت يضيق الحل وتتعقد الأمور وعند ذلك ستستصعب الحلول أكثر مما هي عليه، لقد كانت السنين السابقة عبارة عن كارثة بالمعنى الحقيقي للكارثة شملت مرافق الدولة وحياة المواطنين وعطلت الكثير من الإمكانيات لإنجاز المهمات التي تساعد على نقل البلاد من واقعها المرير إلى أمام والتخلص من تركة الماضي بدلاً من تراكمها بسبب المحاصصة والتوافقية اللتان أنتجتا الفساد وسهلتا عمليات السرقة والاضطراب الأمني والحرب.. وورقة الإصلاح التي أطلقها حيدر العبادي وحظيت بتصويت البرلمان كانت محط تأييد واسع من قبل أكثرية القوى الوطنية والتقدمية ومن قبل الشعب العراقي لكنها تحتاج أيضاً إلى جملة من المستلزمات لنجاحها وتنفيذها على ارض الواقع حيث أشار لها عضو المكتب السياسي ونائب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي ونشرته جريدة طريق الشعب الأربعاء 12 / 8 / 2015 حيث قال أن " ورقة الإصلاح الحكومي تتضمن الكثير من المفردات المهمة، وان بعض الإصلاحات والتغييرات تحتاج إلى قوانين أو تعليمات".

فمن الضروري أن يجري تفاعل الأجهزة الحكومية مع ورقة الإصلاح قبل إي جهة أخرى لان الحكومة وأجهزتها هي السلطة التنفيذية التي تستطيع القيام بالإجراءات وبدعم ومساندة وتضامن مئات الالاف من المواطنين الذين خرجوا متضامنين مع ورقة الإصلاح وما أعلن من قرارات الإعفاء والترشيق للوزارات وغيرها من القرارات التي كانت الجماهير تنتظرها بفارغ الصبر وفي مقدمتها القطاع الأمني والخدمي والمعيشي وبالضد من مافيا الفساد، وإذا لم تتسارع آليات التنفيذ بخطى واثقة وتقوم بدعم الورقة بإجراءات قانونية  فان الورقة لن تكفي  وستكون عبارة عن "حبر على الورق " وقد لا يتحقق منها إلا الشيء القليل ثم تكبح بتدخل الفاسدين والطائفيين لحرفها عن مسارها الطبيعي وسرعان ما تنتهي على الرفوف وتذكرها فقط الخطابات والأغنيات السياسية، فالاستعجال في التنفيذ والنجاح يتطلب..

أولا: تشريع قوانين جديدة تخص أبجديات ورقة الإصلاح ومفرداتها كي لا تطلق الاتهامات والحجج المعارضة لا بسبب خطأ التوجهات بل هناك من يريد تسفيهها وإفشالها لأنها تصب في تشذيب العملية السياسية وإيجاد الطرق للتخلص من ترهلها ومرضها الذي كاد أن يكون مزمناً وصعباً.

ثانياً تحتاج وجود الكوادر القانونية والوطنية غير الملوثة التي لا تنصاع للضغوط والتهديد والارتشاء وهذا الأمر يحتاج إلى للتخلص من الفاسدين والطائفيين وإبعادهم عن المسؤولية واتخاذ القرارات وتكليف المؤهلين الذين لم تتلوث أيديهم لا بالمال العام أو الصفقات المشبوهة ولا بأمراض الحزبية والمحسوبية  والنفس الطائفي.

ثالثاً: ضرورة تفعيل اللجان التي سيعلن عنها على أن لا تشابه اللجان التي أعلن عن تشكيلها في السابق لذر الرماد ثم طواها النسيان والزمان وأصبحت محل ندرة فيقال " إذا أردت القشمرة فشكل لجنة تحقيقية وبعدها لجنة تحقيقية ثم لجنة تحقيقية وهكذا حتى ينسى الناس اللجنة الأولى والثانية وينسون كلمة التحقيق وهلم جرا.."

رابعاً: تحتاج إلى حزمة تكميلية لمواصلة الإصلاحات والتخلص من المثالب التي تراكمت بسبب الفساد والتوافقية، فضلاً على قرارات إجراء الإصلاحات في السلطة القضائية وعدم التدخل في شؤونها باعتبارها أحدى السلطات التي تشكل عامود الدولة المدنية.

خامساً: أن من أوليات عملية الإصلاح  ونجاحها إحالة جميع ملفات الفساد إلى القضاء التي تم التستر عليها بسبب المصالح المرتبطة ببعض المسؤولين الكبار في الوزارات السابقة بما فيهم رؤساء الوزارات للبث فيها ومعاقبة المقصرين والفاسدين قانونياً.

نقولها بكل صراحة أن ورقة الإصلاح التي أطلقت جاءت متأخرة مع شديد الأسف وكان من المفروض إطلاقها قبل الآن كي نتخلص مما لحق البلاد من كوارث وإخفاقات وان تعالج الكثير من القضايا وليس الوزارات والوزراء ووكلائهم والمدراء العامين وكبار المسؤولين، ومع ذلك فلا بد من القول أن هذه الورقة لا تكفي إن بقت مجرد ورقة إلا إذا طبقت ونفذت على المستوى العام أي الوزارات والمؤسسات بما فيها المؤسسات الأمنية، الجيش والشرطة والميلشيات الحزبية المسلحة التي أصبحت موازية للجيش والشرطة تسليحاً وأفراداً.. وعلى المستوى الخاص محاسبة أولئك الذين كانت وما زالت لهم اليد الطويلة في الحكومة وفي أحزابهم وتكتلاتهم، بالإضافة إلى إصلاحات أخرى مثلما وعد بها رئيس الوزراء فيما يخص الترشيق هذه الكلمة الجميلة فعند ذاك سوف نختصر الطريق بالقضاء على الإرهاب وداعش والمليشيات الطائفية والسير في البناء والتقدم لمصلحة الشعب.

 

في يوم ... حزين في هذا الزمن التعيس
هجرنا قريتنا  خانفين بعد ان هاجمتنا
حشرات قذرة وحيوانات جائعة  تداعى دواعش
تركنا بيتنا وملاعب صبانا وذكرياتنا واقربانا
تركنا وقد تكون الى الأبد قريتنا ارضنا وهربنا
سرنا في دروب مظلمة  ووديان سحيقة مخيفة
نتماسك ... ونسير في قوافل مع بَعضُنَا
لا نرى شيئاً في الظلام   حائرين  نندب حضنا
وليس معنا غير المصابيح  والشموع
ولا نملك غير الحسرة والخوف والدموع
كنت انظر أحياناً وارى جموعاً من البشر
تمشي خايفة  الى المجهول ومن القدر
كنت انظر وارى شعباً  متعباً وحزيناً
واعلم أنه تاريخاً اسود وقبيح يكتب
ومجزرة بحق امتي ومستقبلها
امام عيني ... وفي ربوعها ترتكب
نسير نحو الجبال لا نعرف ما فيها
فقدنا اولادنا ... خطفت نساؤنا
سقط الكثير من الناس في هذه الطرقات
أصبحنا اسرى في العراء
متنا خوفاً .. مرضاً .. عطشاً
وقتلنا الجوع والعذاب والآهات
تركنا قريتنا ليلاً بلا هدف ولا أمل
وتجمع الأهالي معاً والجميع يائسة تبكي
وهربنا من كلاب مسعورة اسمها دواعش
وعلى طول المسير  وفي رحلة الآلام هذه
كانت الكلاب  الجاىعة تعوى من حولنا
والدواعش يلاحقوننا ويعتدون علينا
والأطفال  تصرخ والامهات تبكي
والرجال حائرون على ما تبقى منا
وعلى ما يجري وما قد يحصل لنا
وعلى ضياع أرضينا ومعها احلامنا
التي منها ... وبها ... وعليها ... ولها
دوماً ضحينا  ........ وابداً  عشنا
الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2015 16:05

تصريح حزب الوحدة(يكيتي) عن مجزرة دوما


ضمن سلسلة جرائم النظام وفظائعه ضد المدنيين, التي بدأت منذ أكثر من أربع سنوات ولم تنتهِ حتى اليوم, أقدم الطيران الحربي يوم السادس عشر من آب الجاري, على قصف سوق شعبي مكتظ بالناس في مدينة دوما المنكوبة والملاصقة للعاصمة دمشق, أسفر عن سقوط أكثر من مائة شهيد وأضعافهم من الجرحى .
إننا وفي الوقت الذي ندين فيه ممارسات النظام الوحشية ضد المدنيين, ونستنكر هذه الجريمة المروعة, نتقدم نيابةً عن جميع رفاق ومؤيدي حزبنا بأحرّ وأعمق التعازي لذوي الضحايا ولشعبنا السوري الجريح, كما نحمل نظام الحكم في دمشق المسؤولية الأولى عما آل إليه الوضع في البلاد من تدمير للبناء والمؤسسات وقتل وتشريد للمواطنين، ونناشد المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته تجاه شعب يُذبح ووطن يُدمّر منذ أربع سنوات ونيف بغياب أي قرار أممي ملزم لأطراف الصراع أو أية مبادرة جدية لحل سياسي دبلوماسي برعايةٍ من الأمم المتحدة حتى الآن .
18\8\2015 
اللجنة السياسية
لحزب الوحـــدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)
........................................
بات العراق و طيلة ( 13) عاماً يرزح تحت إدارة دينية هي بالكاد غير  دينية بالأساس لما قدمته من فشل ذريع في قيادة البلاد بشكل صحيح و يلبي طموحات الشعب العراقي بكل أطيافه و شرائحه الاجتماعية التي ذاقت الويلات و تجرعت كأس الأزمات حتى أوصلت البلاد إلى حافة الهاوية و دخولها في نفق الطائفية المظلم التي أحرقت نارها الأخضر قبل اليابس بما قدمه الشعب من مواكب تتزايد يوماً بعد يوم بين قتيل و جريح و مهجر و نازح قسراً  بأعداد فاقت حتى الملايين من دون أن تحظى هذه الشرائح و غيرها  أي عناية أو اهتمام من قبل المرجعية الأعجمية التي لم تطالب أو تجعل قادة قوائمها الفاسدة في حكومة العراق أن توليهم اهتماماً بالغاً من خلال منح القتيل حقوقه و امتيازات مقابل ما قدمه من غالٍ و نفيس وكذلك تقديم العلاج المناسب للجرحى في داخل و خارج العراق و إعانة و مد يد العون للنازحين و المهجرين و دعمهم مادياً و اقتصادياً و صحياً و العمل على إنهاء معاناتهم و إعادتهم إلى مناطق سكناهم بعزة و كرامة ناهيك عن ولاء المرجعية الأعجمية المطلق و اللامحدود لحكومة الملالي الفارسية بتقديمها مصالح هذه الحكومة الأعجمية على حساب مصالح الشعب العراقي هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فان هذه المرجعية الانتهازية عملت على إيصال ساسة الفساد و قيادة فاسدة إلى مراكز الحكم في العراق بفضل فتاويها الضالة التي جلبت الطائفية و ما رافقها من اتساع نفوذ المليشيات الإجرامية و علو كعبها فوق الدستور و القانون العراقي بل و حتى على قوات الأمن العراقية التي هي أساس حفظ امن و أمان البلاد ناهيك عن ارتفاع معدلات الفقر و البطالة و تدني مستويات المعيشة للمواطن العراقي على الرغم من الخيرات و الثروات الهائلة التي يتمتع بها العراق حيث أصبحت تلك الثروات بفضل المرجعية الأعجمية و القيادات السياسية الفاسدة لا تخدم الشعب بل في خدمة أجندات خارجية و حرم الشعب من العيش بنعيمها و منذ عام 2003 وهذا ما جعل الناشط و المتظاهر المدني الصرخي الحسني إلى المطالبة و بشدة في مناسبات عديدة إلى ضرورة إنهاء حكم اللا ديني لمرجعيات الأعاجم الفاشل و تشكيل بدلاً منه حكومة مدنية قائمة على أُسس العدالة و الإنصاف بين مكونات الشعب العراقي بكافة أطيافه جاء ذلك في معرض بيان الناشط و المتظاهر المدني الصرخي الحسني الموسوم ( من الحكم الديني ( اللا ديني ) ... إلى ... الحكم المدني ) بقوله : ((بعد ان انقلب السحر على إيران الساحر بفضل وعيكم وشجاعتكم واصراركم فادعوكم ونفسي إلى الصمود في الشارع وإدامة زَخْمِ التظاهرات والحفاظ على سلميّتها وتوجّهها الإصلاحي الجذري حتى كنسِ واِزاحةِ كلِّ الفسادِ والفاسدين وتخليصِ العراق من كل التكفيريين والتحرر الكلي من قبضة عمائم السوء والجهل والفساد حتى تحقيق الحكم المدني العادل المنصف الذي يحفظ فيه كرامة العراقي وانسانيته وتمتُّعِه بخيراته بسلامٍ واَمْنٍ وأمان )) .
بقلم / حسن حمزة

أردت أن أكتب شيء ما، في ساعة متأخرة من الليل، حيث الأجواء هادئة، والناس نيام، فأخذت ورقة وقلم، وجلست في غرفة والدتي، حيث هي الأخرى، لم تنم مثلي، فالعجائز قليلة وخفيفة النوم!

حرت ماذا أكتب وعن أي شيء؟ غرقت في تفكير عميق، ولم أشعر إلاّ وقد أمتلكني النعاس، وغلب على سمعي، فنمت في مكاني جالس، وبيدي قلمي، جآءني شيئا بشعا، قبيح الوجه، وصعد على صدري، ووضع يديه في بلعومي، وقام يخنق بي!

صرت أصرخ بعلو صوتي، وأفحص برجلي، كطير مذبوح، وأدير بعيني، يمنة ويسرة، فلم أجد أحد يغيثني منه، وحاولت بكل جهدي، إزاحته عني فلم أستطع، شدد الخناق، وضيّق علي التنفس، وأسمعه بصعوبة يقول لي: يامن تسمي نفسك كاتبا، فلماذا لم تكتب عن مدحت المحمود وتدينه، ألم تدعوا المرجعية الى الأصلاح في القضاء،وتدعي إنك من أتباعها؟!

كدت أموت، ولم أتخلص منه، إلاّ وأمي العجوز أيقضتني من منامي، بعد أن سمعت صراخي، فززت خائفا مرعوبا، أتصبب عرقا، وأمي تصلي علي( بالصلوات)، وتسمي( أسم الل… الزهرة، شجاك شبيك يبني)! فحكيت ما شاهدت لها. 
قالت: هذا جيثوم، قلت: (شنو) معناه؟ أجابتني: روح أنسان، عندما يذكره شخص بسوء، أو يظلمه، أو يكون مقصر بحقه عندما يحتاج إليه، فتأتي أليه روح ذلك الشخص في المنام، لتخيفه وتحذره وتردعه، عن الذنب أو الظلم، فإياك إياك يا بني، أن تؤذي الناس أو تظلمهم( ولو بحچاية)، أو تقصر بحقهم!

بعد ذلك المنام المخيف، وبعد حديث أمي العجوز، عزمت أن أكتب عن مدحت المحمود، لكني أحتاج الى معلومات عنه، والى شخص خبير بأحوال الرجال، ولا يوجد خيار عندي، سوى الذهاب الى الگوگل وطرق بابه.

طرقت الباب، فخرج لي شاب وسيم جميل، يبدو عليه النشاط والحيوية، كنت ظننته شيخ كبير، أفنى عمره بالعلم! سلمت عليه، فرد السلام، قال: ماذا تريد؟ أريد أن أسألك؟ قال: أذن تفضل الى داخل الدار، فبعد أن حدثته عن منامي ، وتفسير أمي له، قال: سل عما بدا لك! 
أنا: من هو مدحت المحمود؟ هو: أكتب عندك ما يلي: أسمه( مدحت جودي حسين الكردي الفيلي)، ويقال أسمه( مدحت حسين حمودي النعلبند)، من أصول أيرانية، بدل لقبه الى عائلة المحمود المقربة من صدام، في دعوة قضائية أقامها في محكمة الكرخ، أمام القاضي( كامل القيسي)، عمل في ديوان رئاسة صدام، ومستشاره القانوني لمدة 3 سنوات، ورئيسا لمجلس شورى الدولة، كان مقرب ومدلل لدى صدام!

اهم ما أشتهر به، لقآءته الشخصية مع صدام، وظهوره معه على شاشات التلفزيون، وحصل منه على أمتيازات كثيرة، مالية وإدارية. 
له حديث نشرته جريدة الثورة، في عددها9861 في تشرين الأول عام1999، شبه فيه صدام وعدله بالنبي، وله كتاب( العدل في فكر القائد)!
صاحب مقولة( أعظم قائد لأعظم شعب)، التي نشرها في صحيفة القادسية في 15 تشرين الأول 2002، وصاحب عبارة( البيعة الأبدية)، في وصف الأستفتاء على رئاسة صدام 2002.
عينه بريمر بمرسوم، رئيسا للسلطة القضائية، ومحكمة التمييز، والمحكمة الدستورية، ويتقاضى رواتب وأمتيازات لهذه الوظائف الثلاثة. (هنا قاطعت صاحبي الگوگل، وقلت له: كيف وصل لبريمر!؟)

قال: توسط له أحد أقاربه، شخص يدعى( سرمد)، جاء مع الأمريكان، ويحمل الجنسية الأمريكية، وقدم سيرته لهم على أنه مضطهد، من قبل النظام البعثي، ومفصول سياسيا! 
قلت: كفى يا صاحبي، فأنك تتحدث عن صدام نفسه! 
قال: أنتظر قليلا هناك أمر خطير، فقد شرع قانون يعطي فيه الحصانة للجيش الأمريكي! وهناك ايضا أمر مهم أريد أن أخبرك عنه. 
أصدر البرلمان العراقي، الذي يسطر عليه دولة القانون بقيادة المالكي، قانون مجلس القضاء الأعلى رقم 112 لسنة 2012، مكون من 6 هيئات، وجُعل مدحت المحمود رئيس له( يعني كوّش على القضاء كله)، لتكييف القوانيين حسب رغبة المالكي، من قبيل: تفسيره للكتلة الأكبر! 
رحت أقرأ الآية( وقالوا ستة وسابعهم كلبهم)، قال: صه! لاتسب فالمؤمن لا يكون سبّاب ولا طعّان، لكن يجوز أن يكون لعّان! 
أنا اشكرك على هذه المعلومات، وقبل أن نفترق، أحب أن أسألك سؤال أخير، كم عدد الجياثيم التي تخنق مدحت في المنام، التي حدثتني عنها أمي العجوز من قبل؟
تبسم ضاحكاً، وقال: حكم عليها بالأعدام مدحت المحمود! 
قلت:  وما هذا الذي جآءني البارحة؟!
قال: هذا نفر أنجاه الل... من شره، فنفذ طلبه لكي لا يعود عليك مرة أخرى في المنام( ويخنگك من زردومك!…).

الوقت محرج يارئيس الوزراء ..الترشيق الحالي يفترض ان يكون قبل خمسة أعوام ..لكن استمر بالترشيح وكشف الفاسدين  وتقليم المهملين . يارئيس الوزراء  الشعب معك .والمرجعية بارك الله بها معك .والله ناصر المؤمنين .

الشعب العراقي .اكتشف ان هذا ألكم الهائل من المشاركين بالسلطات السابقة  عشرة أعوام  هم سبب البلاء والجوع والحرمان والدمار والالام ..جاءت هذه المظاهرات بعد معانات .ونفذ صبر الشعب . ورفعت شعاراتهم ومطاليبهم  في ساحة التحرير تطالب بتوفير الخدمات والتعيينات والبطاقة التموينية والسكن والحالة المعاشية هو العامل المشترك تقريبا في كل مطالب المتظاهرين،.ورفع بعض المشاركين لافتات تطالب  بحقوقهم منهم خريجين يطالبون بالتعين  ومنهم . بلا  شهادة على الحكومة ان توفر عمل لكل مواطن مهما كان مستوى التعليمي.والقسم الاخر يطالب  بالسكن مثلا التقينا  بالسيد ابراهيم كاظم . احد المتظاهرين  يقول . عمري خمسون عام  ولم املك دار سكن انا وعائلتي في عشوائيات مجمع المنتظر . مدينة الكاظمية المقدسة  والحكومة لم تتحرك . حول الفقراء وهولاء  يطالبون  ان تخصص لنا  هذه البيوت . ملكً . لنا نحن من اهالي بغداد ولنا الحق في تمليكها. او نملك ارض سكنية في بغداد والقسم الاخر من المتظاهرين يطالبون بسلم رواتب الموظفين الموحد .. وقسم كبار السن يطالبون بتوحيد قانون المتقاعدين ان يكون موحد ومراعات رواتبهم .وتقليص الفوارق بينهم بنِسَب  حسب العمر والخدمة والشهادة والدرجة الوظيفية ....
وإحدى المشاركات في المظاهرة ..وتدعى ختام  العبودي .. قالت إن الشعب بدأ يفقد صبره من سوء الأوضاع .لا كهرباء . ولا ماء . ولا تبليط الأزقة  بالمقرنص ..وإلا تحسين المجاري  بينما قال متظاهرون آخرون إنهم لا يمثلون أي جهة سياسية بل يمثلون أنفسهم والشعب العراقي معهم. يطالبون بالتعين في دوائر الدولة او في اي مكان . نحن لأعمل لنا . مو عراقيين الحكومة هي المسؤوله . لماذا التعين بالرشاوي  من . المسؤول عن التعين  المفروض الحكومة . ان توفر عمل لكل عراقي . وتوفر سكن لكل عراقي . وتوفر الأمان لكل عراقي بدون تمايز طبقي . حسب القانون .المكتوب .العراقيين متساوون بالحقوق والواجبات
والتقيت بالشباب  يهتفون ضد الفساد ويطالبون بالتعين . وهم مجموعة من الشباب منهم  علي وحيدر وسجاد ومحمد  زمان .. يقولون نحن بلا تعين قدمنا مستمسكات كثيرة ولم نحصل على اي وظيفة . كل من يدفع  رشوة . يتم تعينه .. حتى  قدمنا للشرطة هذه الوظيفه المتعبة  نتيجة تعرضهم الى الارهاب .. ولم نحصل عليها .. .. الناشط المدني ..

متابعة: نشرت بعض المصادر نقلا عن نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير قولة لنائب وزراة الخارجية الامريكية التقى به لبحث مسألة تمديد مدة رئاسة البارزاني، أن لاقليم كوردستاندستوروقوانين نلتزم بها و كما لا يسمح الدستور الامريكي تمديد مدة أوباما الان فأن دستور الاقليم أيضا لا يسمح بذلك.

و حسب المصادر فأن مناقشة بهذا الشكل دارت بينهما:

نوشيروان مصطفى الى المسؤول الامريكي: هذة السنة تنتهي مدة رئاسةأوباما، هل أنتم في أمريكا مستعدون لتمديد مدة رئاسته؟

مككورك الامريكي:  ابدا لا يجوز.

نوشيروان مصطفى: لماذا؟

مككورك الامريكي:  الدستور لا يسمح لنا

نوشيروان مصطفى: ونحن هنا لدينا نفس الرأي.

يذكر أن الرئيس الامريكي القى خطابا هاجم فيها الرؤساء الذين لا يتركون الكراسي. و في نفس الوقت تقوم أمريكا بمحاولات لتشويه الوضع في أقليم كوردستان و الوصول الى أتفاق بين القوى الكوردية و لو على حساب الديمقراطية و الانتقال السلمي للسلطة.

 

 

روج نيوز- هوزان زبير

قررت الأحزاب الكردية الخمسة،(الاتحاد الوطني الكردستاني،الديمقراطي الكردستاني،حركة كوران، الاتحاد الاسلامي،الحركة الاسلامية) الأربعاء، مطالبة برلمان الإقليم بتأجيل جلسته المخصصة لمناقشة تعديل قانون رئاسة الإقليم إلى الأحد المقبل، لافساح المجال للوصول إلى إتفاق سياسي بشأن رئاسة الاقليم،وذلم بعد اجتماع مطول بينهما يوم امس،الثلاثاء.

ويشهد إقليم كردستان جدلا واسعا حول مسألة رئاسة إقليم كردستان، حيث ستنتهي ولاية رئيس الإقليم مسعود البارزاني اليوم، الاربعاء، فيما يطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بتمديد ولاية البارزاني بكل صلاحياته الحالية لعامين آخرين.

واعد الحزب الديمقراطي مشروعاً لحل الازمة الرئاسية لم يكشف عنه بعد،الا انها طالبت واقنعت الاحزاب الاربعة الاخرى بتأجيل الجلسة البرلمانية الاستثنائية لهذا اليوم.

ومن جانبه دعا رئيس برلمان اقليم كردستان مشاركة جميع الكتل في جلسة اليوم مفسحاً المجال للاطراف السياسية التي ترغب بتأجيل جلسة اليوم.او ربما التصويت على مشروع قانون رئاسة الاقليم اذا اكتمل نصاب الجلسة في حال عدم مطالبة الاغليبة الحاضرة بالتصويت على تأجيل الجلسة.

وكما سابقاتها من الجلسات البرلمانية مؤخراً، من المتوقع ان يقاطع الحزب اليدمقراطي الكردستاني  واطراف اخرى اقلية مؤيدة لها لجلسة اليوم.

واعلن عضو من الاتحاد الاسلامي  مقاطعته لجلسة اليوم قبل ساعات من بدأها، ليصب بذلك نقطة اضافية لصالح الديمقراطي الكردستاني فيما لم يعرف بعد اذا ما كان اعضاء من الاحزاب (الاتحاد الوطني الكردستاني ،حركة كوران، الاتحاد الاسلامي،الحركة الاسلامية) سيقاطعون الجلسة ام لا .

ولازالت الازمة مستمرة دون ان يتوضح نتائجها، بانتظار بدأ الجلسة البرلمانية والقرار الذي ستتخذه اليوم.

(ه- ز)

شفق نيوز/ شن رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي هجوما على رئيس برلمان كوردستان لاصراره على عقد الجلسة الطارئة اليوم.

وقال ابو بكر هلدني في مؤتمر صحفي ببرلمان كوردستان حضرته شفق نيوز، "رئيس البرلمان يوسف محمد لازال يصر على عقد الجلسة بالرغم من توافق قادة الكتل يوم امس على التأجيل ليوم الاحد المقبل".

واضاف "ان هذا التأجيل حظي بتأييد امريكا وبريطانيا والامم المتحدة، وبحسب معلومات حتى نوشيروان مصطفى زعيم التغيير وافق على ذلك".

ورئيس البرلمان الكوردستاني ينتمي لكتلة التغيير.

وقال هلدني "للأسف الكتل والاحزاب السياسية تحاول تصغير الاتحاد الاسلامي"، لافتا "الى ان الحزب الديمقراطي يتحمل الوضع الحالي".

متابع: طلب نوري المالكي من البارزاني أن يتشجع مثلة و يترك الكرسي لانه أنهي مدته و زيادة. هذه الدعوة أتت بعد أن طلبت أحدى النواب الكورد على قائمة حزب البارزاني من نوري المالكي التشجع تسليم نفسة على القضاء.

 

يذكر أن كل من المالكي و البارزاني يتهمان بعضهما البعض بتسليم الموصل و البارزاني كان يتهم المالكي أيضا بالدكتاتورية عندما أراد تمديد مدة رئاستة للوزراء و الان قام البارزاني بتمديد مدتة الرئاسية مرتين و تحت تهديد السلاح و الكلاب البوليسية .

بغداد/...دعت كتلة التغيير البرلمانية ، الاربعاء ، رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني لتداول السلطة بشكل سلمي والمبادرة الى حل الخلاف والازمة في الاقليم .

وقال النائب عن الكتلة امين بكر لـ"عين العراق نيوز"،ان الاحزاب الكردية تعمل بشكل جدي من اجل حسم مسالة رئاسة اقليم كردستان " مشيرا" الى ان اجتماعات الاحزاب مستمرة للتوصل الى انهاء الخلافات فيما بينها  وحسم قضية الرئاسة قريبا".

واضاف ان " تداول سلطة رئاسة الاقليم من قبل مسعود بارزاني يعد امرا مهما لانهاء الخلافات بين الاحزاب الكردية لحسم منصب رئاسة الاقليم خلال مدة وجيزة".

ودعا بكر " الاحزاب الكردية الى تكثيف اجتماعاتها للتوصل الى حل سريع بشأن انهاء ازمة الرئاسة ، مطالبا برلمان كردستان الى ممارسة دوره الحقيقي للخروج من تلك الازمة".

وأعلن المتحدث باسم وزارة العدل في إقليم كردستان نيرمان طالب ،امس الاول ، أن مجلس شورى الإقليم قرر بقاء رئيس الإقليم مسعود بارزاني في منصبه لحين إجراء انتخابات الرئاسة في ايلول عام 2017 موعد الانتخابات البرلمانية الجديدة.

يذكر أن ولاية رئيس الإقليم تنتهي في الـ20 من آب/أغسطس الجاري ، حيث  ثار جدل بين الاحزاب السياسية الكردية بشأن موضوع رئاسة الاقليم، ففي وقت يطالب فيه حزب بارزاني، الديمقراطي الكردستاني، بتجديد ولايته، ترى الأحزاب الرئيسة الأخرى وأبرزها الاتحاد الوطني وحركة التغيير والجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي ضرورة تغيير النظام في الإقليم من رئاسي إلى برلماني.انتهى 4

بغداد/ سكاي برس: أكد زعيم عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، أنه لا يعترض على وجود أسم المالكي في قضية سقوط الموصل، مشيرا إلى أن لمسعود بارزاني الدور الاكبر في سقوط الموصل، فيما قال "نحن مع الأكراد في تقرير مصيرهم".

وقال الخزعلي في لقاء متلفز بث، مساء أمس الثلاثاء، "نحن لا نعترض على وجود اسم نوري المالكي في لجنة سقوط الموصل ولكن عدم وجود اسم مسعود بارزاني يثير الريبة والشك مع علمنا الاكيد ان للبارزاني الدور الاكبر والخياني في سقوط الموصل واستيلاء البيشمركة على كمية من اسلحة الجيش العراقي المنسحب".

وأضاف "لست عدوا للكرد وأنا معهم في تقرير مصيرهم لأنهم هم أنفسهم يقولون نحن لسنا عراقيين وغير متمسكين بالعراق ونرفض ان يكونوا كدودة العلق التي تعيش بيننا وتمتص خيراتنا وتنمو على حسابنا".

يشار إلى أن تقرير سقوط الموصل أشار إلى تورط رئيس أركان الجيش المقال الفريق الركن بابكر زيباري ولم يشر لمسعود البارزاني الذي تثار الاتهامات ضده بأنه متعاونا مع داعش.

اربيل/ سكاي برس: إتهمت كتلة الاتحاد الاسلامي في برلمان إقليم كردستان، الاربعاء، الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الاقليم مسعود البارزاني بـ"إضعاف" الاحزاب الاسلامية داخل برلمان الاقليم.

وقال رئيس الكتلة ابو بكر هليدني في مؤتمر صحافي إن "الحزب الديمقراطي الكردستاني يضعف الاحزاب الاسلامية داخل برلمان إقليم كردستان وهو المسؤول عن الازمة داخل البرلمان".

وأعرب هليدني عن "إحتجاجه بشأن عدم لعب رئيس البرلمان محمد يوسف دوره في تأجيل أو عقد الجلسة الطارئة للبرلمان التي من المقرر أن تعقد اليوم".

يذكر أن الأحزاب الكردية الخمسة طالبت، اليوم الأربعاء، مطالبة برلمان الإقليم بتأجيل جلسته االمخصصة لمناقشة تعديل قانون رئاسة الإقليم إلى الأحد المقبل، عازية سبب ذلك الى الوصول إلى إتفاق سياسي بشأن رئاسة الاقليم.

متابع: غدا تنتهي مدة البارزاني القانونية كرئيس لاقليم كوردستان و لم يتم تمديد مدتة من قبل البرلمان و هذا يعني أن البارزاني ليس رئيسا لأقليم كوردستان بعد 20 اب. حسب القانون فأن رئيس البرلمان يجب أن يستلم مهم الرئيس لمدة 60 يوما.

الى الان لم يتضح أن كانت حركة التغيير و بالتعاون مع الجماعة الاسلامية و بعض برلمانيي حزب الطالباني سيعلنون يوسف محمد رئسا لاقليم كوردستان أم أنهم سيتنازلون عن حق رئيس البرلمان في أدارة الاقليم كرئيس على الاقل لمدة 60 يوما.

 

و يتوقع بعض مؤيدي حركة التغيير أن تبدأ  مسيرات و أحتفالات في محافظة السليمانية و كركوك و بعض مناطق اربيل عند أعلان يوسف محمد رئيسا للاقليم.

متابعة: قبل أكثر من اسبوعين نشرت صوت كوردستان و عندما كانت القوى الاربعة ( حركة التغيير و حزب الطالباني و الاسلاميان) يدعون أنهم سوف لن يوافقوا على تمديد مدة رئاسة البارزاني و أنهم سيدافعون عن القانون و الديمقراطية، في ذلك الوقت نشرت صوت كوردستان تقريرا و تطرقت فيها الى أن هذة القوى الاربعة سترضخ الى أملاءات حزب البارزاني و ستوافق على تمديد مدة رئاسة البارزاني و بجميع صلايحياته و قالت أن الذي يجري هو زوبعة في فنجان .

اليوم حصل الذي توقعته صوت كوردستان و لكي يعلم القاصي و الداني أن صوت كوردستان تعلم خفايا  تحرك القوى الكوردستانية و تعلم ما في جعبة هذه الاحزاب و قادتها.

بعد منافشات و مناوشات و تخوين و أطلاق نار و أهانه بالكلاب و تدخل أيران و تركيا و أمريكا و بريطانيا أتفقت القوى الكوردية الاربعة مع حزب البارزاني على تمديد مدة رئاسة البارزاني لسنتين و بجميع صلاحياته الحالية و تحويل جلسة البرلمان الى جلسة بيعة.

تنازل القوى السياسية الاربعة في الاقليم أتى بعد تخاذل  حزب الطالباني و خيانة الاتحاد الاسلامي و الشيوعي الكوردستاني و بعد أن تدخلت مؤخرا ( الرامبو الامريكي) و فرض البارزاني لسنتين على رقاب الحكم في أقليم كوردستان. التدخل الامريكي يأتي في وقت ادعى فيها أوباما أن شعبة لا يقبل تمديد مدة رئاسته ليوم واحد و لكن أمريكا و أوباما لا يرون الشعب الكوردي يستحق الديمقراطية و العيش الكريم و فرضوا الحكم الدكتاتوري علية من أجل مصالحهم التي هي في مهب الريح و سوف تتعرض الى الخطر أكثر لأن هكذا سياسات من قبل أمريكا ستخلق لهم أعداء كثيرين.

لقد كانت الدكتاتورية في اقليم كوردستان على وشك الرضوخ الى أصوات الديمقراطية و لكن الرجعية الداخلية و التدخل الامريكي السافر في الشأن الداخلي الكوردي أدى الى أنتصار نظام  الحكم السعودي في أقليم كوردستان و أقترابنا من العصر الصدامي و عصر المبايعات القسرية.

 

 

شعبنا اليوم يغلي غضبا من الفساد والفاسدين ومن الرموز السياسية الحاكمة ومن تردي الامن والخدمات ... وبدأ يتحرك ويتظاهر ويطالب وينتفض ... مما اثار الرعب والفزع في قلوب المشاركين بالعملية السياسية وذلك للأسباب التالية

أولا – انهم يعلمون ان الشعب العراقي عنيف وقاسي إذا ثار فلا يتورع عن سحلهم وحرقهم بالشوارع ولايفرق بين حابلهم ونابلهم او بين خيرهم وفاسدهم

ثانيا - كانوا جياع ومشردين ونكرات قبل الاحتلال وأصبحوا قادة واغنياء مرفهين ويتحكمون برقاب الناس ولهذا فهم غير مستعدين للتنازل عن امتيازاتهم

وهنا شعرت المرجعية الدينية بثقل المسؤولية الشرعية الملقاة على عاتقها تجاه اتباعها من المحبطين بسبب تلبيتهم لندائها وخرجوا وانتخبوا من كان يظنونه نزيها ووطنيا فثبت انه حرامي ووصولي ومرتزق. وهنا بدأ صبر الشعب ينفذ ورفع شعار (باسم الدين باكونا الحرامية) . فاصطفت المرجعية الى جانب الشعب ..مما افزع فرسان العملية السياسية فبادر الفاسدون والفاشلون والمنتفعون لركوب الموجة ..وبدأوا يتسابقون في تقديم التنازلات درءا لما هو اخطر ..فاصبح الجميع يطالبون بالإصلاح الى درجة فاقوا المتظاهرين بالإلحاح وبالتنويع ...ولكن في الحقيقة هم يتربصون الفرص للانقضاض عليهم ...كما اعتقد شخصيا والله اعلم

وهنا لابد من الإشارة الى ظاهرة مهمة قد لا ينتبه لها الكثيرون ... الا وهي ان الأحزاب الحاكمة حاليا ورموزها لم تكن لها انصار واتباع قبل الاحتلال كما هي اليوم ...فهم استغلوا وجودهم بالسلطة والثروات الهائلة التي يتعاملون بها فسخروها كلها لكسب الاتباع والمناصرين وحولوا احزابهم الى مكاتب لتشغيل العاطلين وكلنا يذكر كيف ان الموظف والعامل المفصول بسبب الغياب كان يجلب تأييد من أي حزب في السلطة بحجة انه مفصول سياسيا فيعاد للوظيفة وتصرف له الرواتب وكافة الامتيازات بل اكثر من ذلك اوجدوا كيانات مسلحة علنية او سرية على شكل ميليشيات عسكرية وامنية موالية لأحزابهم وقياداتها ... والا كيف نفسر عدد حماية بعض المستوليين تجاوزت الالاف ؟؟؟

هذا الهدر لأموال الشعب وكرم قيادات الأحزاب الحاتمي لاتباعهم والتوظيف اللا مدروس والتعينات بالرغم من البطالة المقنعة يقابلها تدمير مبرمج لكل مناحي الحياة الصناعية والزراعية والتجارية والخدمية ...المهم كسب اكبر عدد من الموالين والانصار لهم ..ويقال ان العدد كان مليون واصبح اربع ملايين وعدد من يقبض رواتب من الدولة 7 ملايين

وبضربة مفاجئة انخفظت أسعار النفط الى الربع وازدياد تكاليف الحرب ضد الإرهاب واستشراء الفساد كلها تجمعت ووحدت صفوف المواطنين فلم يعد سلاح التحريض الطائفي يجديهم نفعا ولا الوعود الكاذبة تجدي نفعا وارتفاع اعداد المشردين والنازحين تجاوزت الملايين

وهنا نفذ صبر الشعب في بغداد والمحافظات فخرج للشارع وساندته المرجعية ..وسارع العبادي بإعلان نفير الإصلاح العام ..وبداوا بكشف المستور والفساد والهدر العام ويوميا نراهم يعلنون قرارات ( وحتى بدون دراسة جدوى .. المهم امتصاص نقمة الشعب) لتقليص الانفاق كما يدعون وبشكل فوضوي وكيفي ربما سيكون مردودها عكسي وسلبي ...لان الشعب فقد ثقته بالأحزاب الدينية الحاكمة وبمصداقيتها

مقولة (قطع الاعناق ولاقطع الارزاق) ترن في اذان عشرات الالاف من العراقيين ... اما بسبب وزارات الغيت او حمايات قلصت او أعضاء مجالس بلديات وملحقيهم سيطردون بعد ان تعودوا على الابهة والرفاهية وقبض الملايين ...فهل سيسكت هؤلاء إذا حرموا من هذه الامتيازات ؟؟

ولو ان البعض سيتهمني وربما يشتمني اما أقوله كقناعة شخصية ولكن مع هذا اذكر السيد العبادي بتجربة الاجتثاث التي اضرت ولم تنفع شعبنا وانما شفت غليل حقد البعض ممن ارتكبت جرائم بحق ذويهم زمن البعث والتي تبنتها قيادات الأحزاب التي جاءت مع الاحتلال .. والتي رقص لها فرحا الحاكم الأمريكي بريمر واعداء العراق ...انا لا الوم هؤلاء البعض ولكن ان مصلحة الشعب العامة فوق إرادة البعض من الافراد او العوائل ...

كلنا نتذكر كيف اول أيام الاحتلال طبق الاجتثاث على كل بعثي معروف قيادي او غير قيادي وبغض النظر هل هو مجرم او بريء ... وشمل العسكريين والشرطة والامن والدوائر المرتبطة بالرئاسة وغير الرئاسة والموظفين المدنيين وحتى المعلمين ... وقد يكون هذا الامر في البداية مبرر وكانت النتيجة قطع رواتبهم وارزاق عوائلهم ... وحول الاجتثاث الى عملية انتقام من عشرات الألوف من العوائل المجتثة وتحول ابناءهم الى حاقدين وانتقاميين وطائفيين .. والكثير من المتتبعين والمحللين يعتبرون ان العديد من قيادات تنظيم الدولة الإسلامية حاليا هم من العسكريين البعثيين الذين اجتثوا والقوا بالشارع بدون راتب ووجه حق او ذنب سوى انهم أعضاء في حزب البعث ..

اليوم وبعد 12 سنة ربما ستكرر التجربة التي اضرت ومانفعت شعبنا تحت مسمى جديد اسمه الإصلاح ومحاربة الفساد والتقشف ... ولو نعود للماضي القريب اما كان من العدل والانصاف والاسلم للشعب ان يحاكم كل بعثي بجريمته ان كان حقا مجرما ؟؟؟ وعن طريق القضاء والمحاكم بدلا من العقوبة الجماعية وتحويلهم الى أعداء وحاقدين ؟؟؟ فلنستفذ من هذه التجربة ولا نكررها مع من يشملهم الإصلاح ( طبيعي ان طبق ولم يميع )..لان الحقد والكراهية لا تصلح شعب

انا اعتقد ان على السيد العبادي الحذر بالتعامل مع هذه الشريحة الجديدة والتي سيشملها الاستصلاح الإداري ووضع الية تطمأنهم ماديا عن طريق احدى الخطوات التالية (راي شخصي )

أولا – تشكيل أفواج طواريء عسكرية وتلحق بالجيش وليس بالشرطة ويلحق بها كل الحمايات ذات الاعمار الصالحة للخدمة العسكرية

ثانيا – إعادة الموظفين الى دوائرهم وبرواتبهم وبدرجاتهم الوظيفية التي تركوها

ثالثا – من لم يشمل بالفقرتين أعلاه يشمل برواتب قانون الضمان والرعاية الاجتماعية ان توفرت فيه الشروط القانونية

رابعا – إحالة من يستحق التقاعد على التقاعد وفق قانون التقاعد

خامسا – ولتحقيق المصالحة الوطنية والعدل بين المواطنين وتنقية الأجواء الوطنية وانتزاع احد معاول الإرهاب وعلى طريقة عفى الله عما سلف بإلغاء قانون المساءلة والعدالة واجتثاث البعث فورا (وحتى ولو يزعل المعممون والشيوعيون والاكراد والايرانيون )... والاستعاضة عنها بإحالة البعثي المتهم وفقا للقانون الى القضاء النزية والعادل لينال جزاءه ان كان يستحق العقاب ... وإعادة حقوق كل بعثي بريء من دماء واموال العراقيين وطي هذه الصفحة الى الابد وكفاية زرع الحقد والكراهية بين أبناء الشعب الواحد ... حيث ان ما ارتكب من جرائم بعد الاحتلال يندى لها جبين البشرية قياسا الى الجرائم التي ارتكبت قبل الاحتلال ...وكم من مجرم لازالت الدماء تسيل من سكينه ويديه حتى الان ولازال يسرح ويمرح طليقا في شوارعنا ... وللأسف بعلم وبرعاية من يطالبون بملاحقة البعثيين وبعد 12 سنة ... ام ان الأوان ان نخلص من هذه الأسطوانة المشروخة ؟؟؟ ونتفرغ للإرهاب مهما كان عنوانه ؟؟؟

والذي يسعدني ويسعد كل الشرفاء العراقيين ان جماهير شعبنا قد وحدتها التظاهرات الأخيرة فلا هتافات دينية ولاطائفية ولا قومية ولاسنية ولاشيعية وانما كلها عراقية وهذا يثلج قلب كل عراقي مخلص لعراقه ولو ان البعض للأسف لم ينضج ولازال يدق على أوتار التهميش والحقوق وينسى ان كل الشعب مهمش وعلى قيادات الأحزاب الحاكمة ان تفهم هذه الحقيقة وتحترمها بدلا من الالتفاف عليها واستغلالها لتصفية حساباتهم الخاصة ...الشعب يريد الإصلاح والمرجعية تريد الإصلاح ... فعلى الجميع احترام الشعب ...

يا أستاذ حيدر العبادي طلبت منك المرجعية والشعب اصلاح القضاء وابعاده عن التسيس فاسمع نصيحتها فلا اصلاح بدون اصلاح القضاء ...فاضرب بيد من حديد ولاتتردد وأتمنى عليك ان لا تنسى مفوضية النزاهة بدربك فهي ايضا تحتاج الى الإصلاح والاصح الى الإلغاء ...فهي حلقة زائدة في سلسلة القضاء العادل والنزيه ...وبعد اكو فقرات مثل علي العلاق خلي يلزم ايده ببيع الدولار ..اي ..(.شوية شوية والعافية تجي بالتداريج) مثل مايكول العراقيون

اللهم احفظ العراق وأهله أينما حلوا او ارتحلوا

الثلاثاء, 18 آب/أغسطس 2015 23:29

هـاتف بشبــوش - آيسِ كريم في سلوفاكيا

 

بنتُ الثلاثينَ صيفٍ وخريفْ

ذاتُ النعيمِ والدلالْ

جَلستْ...

في كافيتريا الشارعِ الأخضرِ(Greenstreet (

تلعقُ البوضة َ لعقة ً، لعقة ً، لعقة

لعقةُّ لكلبها المرقّطِ  ، الناعمِ ، المهفهفِ أولاً

ثم لعقةُّ لها

ثم تتالتِ اللعقاتُ بينهما ، بحبٍ عظيمٍ

وشهيةٍ عارمةٍ ، أصابتني بالدوار .

جلستْ...

فاتحة ًساقيها للريح

لتخفيفِ القيظِ اللاّهبِ

فاتحة ًساقيها للنسيمِ الباردِ

كي يداعبَ زغباً أصفراً

يتعرّقُ في هكذا أجواءْ

فاتحة ًساقيها لمتعةِ سائرِ البشرِ

وليس لي ، أنا المسكينُ المقتولُ من الحّيفْ

في وطنٍ ، لم يعرفْ من النساءِ

غير عباءةٍ سوداءِ

ربما يصطدمُ بها ليلاً

حيثُ يشتبكُ الظلامُ مع الظلامْ .

جلستْ..

على عادتها ومن غيرِ قصدٍ أو إثارة

جلستْ...

تخبأ ُبين أفخاذها ، كلسوناً مرقطاً بلونِ كلبها

مطلاً على كلّ مَنْ تزيغ ُعيناهُ

وأنا مسمّرُ بين رفيقةِ العمرِ

ونهريّ العظيمين .

أحاولُ جاهداً أنْ أختبرَ البصرَ

وأغضّ الطرفَ عنها

لكنني في النهايةِ وجدتُ نفسي

فاشلاً في الإمتحانِ العسيرِ

.........

........

جميعُ الغربيينَ والأجانبِ القادمينَ

من بقاعِ الأرضِ كسائحينَ ، نجحوا بأمتيازٍ مذهلٍ

سوايَ أنا ، البدويّ القادمُ ، من قفارِ الشرقِ

فشلتُ في الإمتحانِ ..... فشلا ًمخزياً

هـاتف بشبــوش/ سلوفاكيا/2015/8/3

(نحن ما زلنا جزءًا من العالم القديم، نتواجد في مرحلة ما قبل العلاقات الرأسمالية، نعاني صعوبةً في ترك مهدنا الذي قضينا فيه ثلاثة آلاف سنة، ولكن ها أن الأوان قد حان كي نتململ في مكاننا وننتقل إلى مرحلة أعلى، خالية من القتل العشوائي وسلخ الجلود البشرية وقطع الرؤوس وممارسة أنواع التعذيب. ولكن، ما أن أخرجنا رؤوسنا من مهدنا، إلا واصطدمنا بما هو أسوأ بكثير، مما نعيش فيه. لقد تبين لنا اننا نحلم ونسكن في قصور من الرمال. وقررنا أن نهدم العالم القديم ونبني عالماً جديدا يفتح ذراعيه لتطويق الكل، بيد أن المهمة التي قررنا أن نأخذها على علتقنا ليست بسهلة. فيما مضى كان عدد الضحايا في كل معركة لا يتجاوز عدد أصابه اليد الواحدة وكنت في خضم المعركة ترى العدو بعينيك، وأما الآن فان عدد الضحايا من الموتى يتجاوز المئات. والعدو غير معروف.انها مسالة لا يمكننا فهمها)

· ما المقصود بالعالم القديم وماذا يعني إنهياره؟

انهيار العالم القديم يعني ركود العلاقات الاقتصادية والوقوف على عتبة العلاقات البدائية التي تهيمن عليها العقلية المتخلفة التي تحن إلى الماضي، بكل ما فيه من طاقة وإمكانية. ومن أجل ايقاف عملية التطور، تلجأ القوى المتخلفة لمختلف الوسائل التي تؤدي إلى الحيلوله دون إتيان بديل أحسن من المجتمع البدائي الذي يعتبر النضال ضده، كفرا والحادا وإهانة للأله القائم.

1

· انطلاقا من هذا التفكير الجديد انشق المجتمع البدائي إلى معسكرين، حاول كل منهما الهيمنة على إحدى الجهتين. وبدأ الصراع بين الجانبين يتخذ أشكالا مختلفة وتستغرق فترات متباينة. كان التباين يختلف بين الجانبين، ففي الوقت الذي تسبغ فيه التطورات طابعا سريعا على العملية، كانت الحركة تتميز بالبطء، الأمر الذي أدى إلى نشوء تطور لا متساو في مجمل العملية. لقد استغرقت عملية الانتقال في الشرق وآسيا وبعض مناطق أفريقية حوالي ثلاثة آلاف سنة في حين استغرقت في أوروبا ثلاثة قرون، أدت إلى انبثاق وازدهار نظام المانفاكتورات فالثورة الصناعية التي غيرت وجه العالم.

· هذه العملية التي أثمرت عن نشوء النظام الاقطاعي في أوروبا فالانتقال إلى العلاقات الرأسمالية، أدت إلى نشوء نظام إقطاعي آسيوي غير نموذجي، تتحكم فيه طبقة من الارستقراطية المنبثقة من العلاقات الباترياركية المعتمدة على الزراعة البدائية التي لم تلعب دورا حاسما في زيادة الانتاج. وكان أن لعبت التجارة الخارجية دورا كبيرا في تراكم المال الذي أدى بدوره إلى نشوء المدن و ودويلاتها المزدهره. ولم يقتصر الأمر على الوقوف على عتبة دويلات المدن، بل تجاوزها إلى الهيمنة على معظم الطرق التجارية التي أدت إلى السيطرة على أهم المدن في الشرق مثل بخارى وسمرقند وغيرهما. ومن تم له ذلك، أصبح سيد العالم القديم بلا منازع أو منافس.

· بقيت العلاقات المعرقلة للتطور داخل المجتمعات البدائية، تمد جذورها في الأرض  الخصبة للتأخر، تفعل فعلها كحاضنة تتناسل الأفكار الغيبية الخاضعة للقدر الذي تتحكم فيه على مدى القرون المظلمة التي جعلت من الانسان العوبة يحركها مصيره الذي يكمن في كف القدر. وهكذا خلق فيه الوعي الديني الذي أصبح جزءً من تكوينه الذي لا يمكن نزعه منه. وأستمر هذا التكوين إلى عصرنا هذا وأصبح قوة داخلية تزداد في الأزمات وتشتد عند تقرير المصير. ولعل أخطر ما في هذا الوعي الديني حين يتحول إلى وعي جماعي، لا تأبه بالموت في سبيل قضيته، ولا سيما حين يشجعه مرجعه بأنه في كل الأحوال يبقى فوق الموبقات، يحل له كل شيء.

إن عقلية تترسخ في كيان الإنسان على مدى ثلاثة آلاف عاماً، لا يمكن نزعها بسهولة. ورغم ذلك ينبغي العمل من أجل إزالة الجانب العدائي من هذا التفكير الجماعي الخطر.

ثمة تربة خصبة تفعل فعلها في التأثير على المواطنين الجهلاء وتقوم بلعب الدور الحاسم في التأثير على سير الانتخابات التي تحصل على الأكثرية الساحقة. وهي إذ تعتقد بأن هذا النصر نهائي وأبدي، يقوم باطلاق تصريحات عشوائية، تعكس عن حقيقتها مثل:"أخذناها، لن نعطيها". انها نفس الطريقة الهتلرية في فهم الواقع السياسي ومفهوم الديمقراطية.

إن القوى الديمقراطية والتقدمية، رغم ضعفها النسبي، لا يمكن لها أن تقف مكتوفة اليدين أمام هذا الهراء.

ما العمل لمواجهة مثل هذا الهراء؟

بدءًا ينبغي البحث عن السبب الرئيس الذي أدى إلى أن تستغرق عملية الانتقال من المجتمع البدائي اللاطبقي ثلاثة آلاف سنة في الشرق وثلاثمئة سنة في الغرب. إذا علمنا بأن العمل، سواء كان ذهنيا أم جسدياً يؤدي  إلى تطور الانسان من جميع المناحي، نرى بأنها نشأت مع القوى المنتجة ووسائل الانتاج. هذه القوى نفسها كانت حبيسة الركود الاقتصادي الذي كان سببه عدم وجود عمل ينشغل به الرعايا. وعدم وجود العمل يؤدي عمليا إلى الكسل والخمول.

كانت   القبائل الرحل والبدو تعيش من وراء السطو على القوافل معتمدة في حروبها على طريقة الكر والفر. كان الانتاج الفلاحي هو الآخر محدوداً لا تراكم فيه. وكان أن انتعشت التجارة الخارجية التي احتكرت حركة القوافل التي تربط اليمن والشام وبصرة والبحرين وبلاد فارس وسمرقند وبخارى وأرمينيا وبعض مناطق الصين بعضها بعضاً.

ومما أثر أيضا على ركود التطور في مجال الانتاج، القيود المفروضة على المزارعين من قبل الدولة.

وبالمقابل من الركود الاقتصادي المهيمن على عالم الشرق الواسع، نرى أن الغرب كان في سباق مع الزمن فالتطور. ففي الوقت الذي ظل فيه الفلاح الشرقي يستعمل المحراث الخشبي الواحد، تجاوز المزارع الاوروبي خمسة محاريث وراح يستعمل المحاريث التي يشغلها البخار دون أن يترك أية قطعة من الارض للراحة. وراح يستعمل السماد لتقوية الأرض بدلا  من تركها. ورافقت تربية الحيوان الزراعة ويدخلان في سباق لتطوير بعضهما بعضاً.  لو لا العمل الذي أدى إلى تراكم الانتاج، لما تمكنوا من صرف المبالغ الطائلة على التطوير الشامل الذي أدى إلى ظهور المانفاكتورات.

المركز والأطراف

كان العراق بولاياته الثلاث: بغداد والبصرة والموصل، جزءً من الامبراطورية العثمانية التي كانت تعتبر من أسوأ الأقسام التي تعاني من الفقر والجهل والتأخر. ومما زاد في بؤسه، وقوعه على الأطراف التي كانت غارقة في البؤس المقيت. كان هذا الموقع الجغرافي الذي يتميز بالفقروالتخلف، يتعرض إلى حملات عسكرية بأمر من الوالي الذي يأخذ راتبه من الجبايات والضرائب. وكان المواطن يقطع من لقمته كي يسدد الضريبة المفروضة عليه. وكان المواطن العثماني، يحمد ربه أنه يعيش، ذلك أنه تخلص من ركلات موظف الجباية الذي يستحيل أن يتخلص منها أحد. أما أهالي المقاطعات الواقعه على الأطراف مباشرة، فكان عليهم دفع الضريبة من جهة والقيام بأعمال الحراسة على الحدود من جهة أخرى. كانت حياتهم معرضة للموت ولكنهم كانوا يتمتعون بالحصول على حصصهم من التبغ المهرب. كان الحراس من أكراد ايران والمهربون من رعايا أفغانستان وبعد لقاءات مباشرة بين الطرفين، اتفقا على الحذر عند فتح النار على الجبهة المواجهة. مع هذا الاجراء توطدت العلاقة بين الطرفين اللذين اكتفيا بمجرد فتح النار على الفراغ، خلق الوعي القومي عند بعض الفئات.

وبعكس الظروف التي فتحت أبواب الصراع أمام الكورد، بقيت الحركة البلوجية متأخرة لم تتمكن من فتح أبواب الوعي البلوجي في بلوجستان. نفس المصير عانته الحركة البلوجية التي لم تتمكن من السيطرة على الانقسامات الدينية وعدم التضحية بالمصالح الشخصية.

دور العمل في التطور

رأينا مما سبق أن العمل يعتبر العامل الحاسم في التطور. وأن التطور لا يملك حركة ذاتية من شأنها دفع عجلة التطور إلى أمام. بيد أن هناك فروق ذاتية تلعب دورا كبيرا لتحريك عملية التطور، إذ هناك تطور سريع وتطور بطئ. كما وهناك تطور يؤدي إلى التقدم وثمة تطور آخر (ليس له علاقة بالتطور، بل ردة) تؤدي إلى الردة فخراب المجتمع، كما يحصل عادة في الشرق وآسيا. وينبغي عدم الخلط بين التطور اللامتساوي وحركة الردة.

ولعل أسوأ عامل لعرقلة التطور الطبيعي للبناء الفوقي هو تدخل الدولة في تحديد انطلاق القوى المنتجة بفرض شروط معينة. كانت الدولة العثمانية تفرض صناعة المنتجات العسكرية على أصحاب المانفاكتورات. وكانت الدولة الصفوية تفرض  عليهم صناعة الكماليات. وإذا علمنا أن أن تطور العلاقات الرأسمالية تحتاج إلى الحرية المطلقة وتخفيف الضرائب وتسهيل أمور التجارة الخارجية، لعلمنا أسباب نشوء الركود والتخلف. ورغم الدروس الكافية التي يعطيها التاريخ، نرى نفس الحماقات تتكرر عند الدول المعاصرة، الأمر الذي يؤدي إلى انهيار النظام الاقتصادي – الاجتماعي – السياسي الشامل كما حصل في الاتحاد السوفييتي العملاق. كانت سياسة سباق التسلح التي أدت إلى عسكرة الاقتصاد، هي المهيمنة على الساحة الاقتصادية.

التطور اللامتساوي بين الشرق والغرب.

لا يوجد تطور موحد سواء في محيطنا الأرضي أم الكوني. ولذلك فان كون أحدهم يبقى في مؤخرة السباق، مسالة طبيعية جداً وليس معيبا، الشيء المعيب هو الرضوخ للكسل وعدم محاولة التخلص منه. ولعل أسوأ شيء يصاب به المرء هو الغرور وعدم محاولة التعلم من تجارب الآخرين. ولكن، هل يفيدنا هذه الكلام ونحن نعاني أسوأ مراحل التخلف؟ كيف نتعامل مع فرق حضاري أمده 3000 سنة شرقا و300 سنة غربا. خلال فترة العامين 1980 و 1981 اشتغلت في كلية التربية بالبيضاء مدرسا للتاريخ. منذ الايام الاولى لاحظت ظاهرة غريبة لم أعهد بها من قبل، ألا وهو عدم وجود ما يسمى بالريف أو القرى الاعتيادية التي تعتمد على الزراعة والرعي. ودفعني فضولي إلى أن أتوجه إلى رئيس القسم لمعرفة السبب وراء هذه الظاهرة الغريبة التي يجب أن تؤخذ كمادة للدراسة. قال بلهجة فيها ألم ومرارة:

"نحن نزلنا من البعير وركبنا المرسيدس"

عرفت أنه يريد الاكتفاء بهذا القدر من الجواب القاطع. وأنا بدوري تركت الموضوع لكي لا أثير الحساسيات.

دور التجارة الخارجية في تراكم المال وكبت التطور

عندما نشأت الامبراطوريات وأمتدت حدودها عبر القارات، تشكلت عبر هذا التطور السريع أنظمة وحاجات ماسة أصبحت جزءاً عضويا مكملا لوجود الامبراطورية التي كانت لا تستطيع العيش بدون هذه الملحقات. كانت القوات المسلحة والادارات المسؤولة يجب أن توفر الخبز والالبان واللحوم وأنواع المخضرات إلى جانب انتاج الملابس العسكرية والاحذية والاحزمة التي كانت تعتمد على الجلود في صناعتها. ولما كانت الحاجة كبيرة لسد المطالب المذكورة، لذا كانت الدولة تمد قبضتها وتحتكر العمل في تلك الفروع الصناعية. وأدت الحاجة الكبيرة إلى العمال أن تجلب الدولة الاسرى لاشغالهم في ورشاتها. وكان أن أدت العملية إلى نشوء نظام العبيد.

كانت حركة التجارة الخارجية تعتبر أكبر و أهم مصدر للربح بكلفة قليلة حيث كان البعير يلعب الدور الاساسي في تحمل عوامل البيئة القاسية وجلب الارباح الطائلة عبر الصحارى والهضبات. كان الخليفة عثمان بن عفان يملك 5000 بعيراً يستعملها لقوافله التجارية التي كان يحرسها شرطة الدولة. وكان القيصر الصيني من أجل توطيد علاقته مع الخليفة العباسي وللاطلاع المباشر على حاجات النساء في القصر، يرسل جنرالاً خصياًعلى رأس قافلته..

إن الازدهار الذي نشأ في الشرق كان سببه التجارة التي كانت ترافق الدولة وتساهم في الصرف على حاجاتها ومطالبها على شكل ضرائب مستحقة. وظلت الدولة عبئاً على الزراعة التي كانت تعاني الضعف والهزال وتحتاج إلى من ينتشلها من الركود.

كيف انبثق التطور من حضن الزراعة في أوروبا

لاحظنا قبل قليل أن التجارة الخارجية التي كانت مشغولة في الشرق بجني الارباح الخيالية وببناء القصور، تجري تطورات سريعة ومنتظمة في مجال الزراعة في الغرب، حيث تمكن الفلاح الاوروبي من ترك المحراث الحديدي الخامس إلى أسلوب المانفاكتورات التي قامت بصناعة المكائن الزراعية التي بدأت بانتاج عشرلت أضعاف الفترة السابقة.

كانت حصيلة التطور، نشوء النظام الاقطاعي الذي كان نقلة نوعية في حياة الاوربيين الذين قدموا للعالم خيرة الفلاسف والادباء والعلماء والمهندسين والموسيقيين.

الصراع المستديم بين المدينة والريف

يمكننا حصر مسألة التطور الحتمي في المجتمع الكردي في إطار المعادلة الآتية:

1. زحف المدينة إلى الريف يساوي الحضارة والبناء والانتاج المنتظم للخيرات المادية.

2. زحف الريف إلى المدينة يساوي الخراب والنهب والسلب. تعطيل دور القانون والمؤسسات الدستورية. وغالباً ما يكون السبب هو الفرق الشاسع في مستوى المعيشة، تلك النقطة المهمة التي يجهلها أبن الريف وهو العمل.

خصوصية تطور المجتمع الكردي

تطور المجتمع الكردي ضمن شروط قاسية فرضتها عليه جغرافيته الطبيعية التي شاء له القدر أن يعيش تحت خيمته التي حالت دون تشتتها وفقدان هويتها القومية، مثل ما حصل في شمال أفريقية. لقد ظلت الخيمة قائمة إلى أن تمكن الشعب الكردي أن يصل إلى وعيه القومي مع سقوط الامبراطورية العثمانية وتلاشي الاقطاع أمام ظهور العلاقات الرأسمالية. وفي فترة نشوء الامارات الكردية، انتفض الشيخ سعيد في كوردستان تركية وكان أن أنتفض الشيخ محمود قبله في كوردستان العراق وفي ايرن تم الاعلان عن تأسيس جمهورية مهاباد الكوردستانية التي سقطت بسبب انسحاب القوات السوفييتية من أراضي ايران. وتوقيع مهاهدة النفط بين شاه ايران وستالين.

إننا هنا لسنا بصدد التطرق إلى تاريخ الشعب الكردي وكيفية تطوره وبقائه مجزءاً إلى يومنا هذا والعوامل التي لعبت دورا حاسما. أكدنا فيما سبق بأن الجغرافية الطبيعية قد لعبت دورا حاسما في تجزأة كردستان وعدم وحدته. كانت الجبال الشاهقة والانهار الكبيرة تقسم العشيرة الواحدة إلى قسمين. وكانت الأقسام الاربعة الي قسمتها معاهدة سايكس بيكو، تعتبر ضربة قاسية، قصمت ظهر الحركة الكردية، إذ أنها الصقت الاقسام الاربعة  بدول لا تعرف شيئاً طفيفا عن أصلها وحقوقها.

1. عن واقع العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي في المرحلة الراهنة.

2. المشكلات التي تواجه التحولات الاجتماعية الضرورية.

3. شروط وأسس التحولات المنشودة في المجتمع العراقي بالارتباط مع حركة وفعل القوانين الاقتصادية وقوانين التطور الاجتماعي الموضوعية

موضوعات للمناقشة

الحرب الأهلية في العالم القديم

العراق نموذجاً

زهدي الداوودي

(نحن ما زلنا جزءًا من العالم القديم، نتواجد في مرحلة ما قبل العلاقات الرأسمالية، نعاني صعوبةً في ترك مهدنا الذي قضينا فيه ثلاثة آلاف سنة، ولكن ها أن الأوان قد حان كي نتململ في مكاننا وننتقل إلى مرحلة أعلى، خالية من القتل العشوائي وسلخ الجلود البشرية وقطع الرؤوس وممارسة أنواع التعذيب. ولكن، ما أن أخرجنا رؤوسنا من مهدنا، إلا واصطدمنا بما هو أسوأ بكثير، مما نعيش فيه. لقد تبين لنا اننا نحلم ونسكن في قصور من الرمال. وقررنا أن نهدم العالم القديم ونبني عالماً جديدا يفتح ذراعيه لتطويق الكل، بيد أن المهمة التي قررنا أن نأخذها على علتقنا ليست بسهلة. فيما مضى كان عدد الضحايا في كل معركة لا يتجاوز عدد أصابه اليد الواحدة وكنت في خضم المعركة ترى العدو بعينيك، وأما الآن فان عدد الضحايا من الموتى يتجاوز المئات. والعدو غير معروف.انها مسالة لا يمكننا فهمها)

· ما المقصود بالعالم القديم وماذا يعني إنهياره؟

انهيار العالم القديم يعني ركود العلاقات الاقتصادية والوقوف على عتبة العلاقات البدائية التي تهيمن عليها العقلية المتخلفة التي تحن إلى الماضي، بكل ما فيه من طاقة وإمكانية. ومن أجل ايقاف عملية التطور، تلجأ القوى المتخلفة لمختلف الوسائل التي تؤدي إلى الحيلوله دون إتيان بديل أحسن من المجتمع البدائي الذي يعتبر النضال ضده، كفرا والحادا وإهانة للأله القائم.

1

· انطلاقا من هذا التفكير الجديد انشق المجتمع البدائي إلى معسكرين، حاول كل منهما الهيمنة على إحدى الجهتين. وبدأ الصراع بين الجانبين يتخذ أشكالا مختلفة وتستغرق فترات متباينة. كان التباين يختلف بين الجانبين، ففي الوقت الذي تسبغ فيه التطورات طابعا سريعا على العملية، كانت الحركة تتميز بالبطء، الأمر الذي أدى إلى نشوء تطور لا متساو في مجمل العملية. لقد استغرقت عملية الانتقال في الشرق وآسيا وبعض مناطق أفريقية حوالي ثلاثة آلاف سنة في حين استغرقت في أوروبا ثلاثة قرون، أدت إلى انبثاق وازدهار نظام المانفاكتورات فالثورة الصناعية التي غيرت وجه العالم.

· هذه العملية التي أثمرت عن نشوء النظام الاقطاعي في أوروبا فالانتقال إلى العلاقات الرأسمالية، أدت إلى نشوء نظام إقطاعي آسيوي غير نموذجي، تتحكم فيه طبقة من الارستقراطية المنبثقة من العلاقات الباترياركية المعتمدة على الزراعة البدائية التي لم تلعب دورا حاسما في زيادة الانتاج. وكان أن لعبت التجارة الخارجية دورا كبيرا في تراكم المال الذي أدى بدوره إلى نشوء المدن و ودويلاتها المزدهره. ولم يقتصر الأمر على الوقوف على عتبة دويلات المدن، بل تجاوزها إلى الهيمنة على معظم الطرق التجارية التي أدت إلى السيطرة على أهم المدن في الشرق مثل بخارى وسمرقند وغيرهما. ومن تم له ذلك، أصبح سيد العالم القديم بلا منازع أو منافس.

· بقيت العلاقات المعرقلة للتطور داخل المجتمعات البدائية، تمد جذورها في الأرض  الخصبة للتأخر، تفعل فعلها كحاضنة تتناسل الأفكار الغيبية الخاضعة للقدر الذي تتحكم فيه على مدى القرون المظلمة التي جعلت من الانسان العوبة يحركها مصيره الذي يكمن في كف القدر. وهكذا خلق فيه الوعي الديني الذي أصبح جزءً من تكوينه الذي لا يمكن نزعه منه. وأستمر هذا التكوين إلى عصرنا هذا وأصبح قوة داخلية تزداد في الأزمات وتشتد عند تقرير المصير. ولعل أخطر ما في هذا الوعي الديني حين يتحول إلى وعي جماعي، لا تأبه بالموت في سبيل قضيته، ولا سيما حين يشجعه مرجعه بأنه في كل الأحوال يبقى فوق الموبقات، يحل له كل شيء.

إن عقلية تترسخ في كيان الإنسان على مدى ثلاثة آلاف عاماً، لا يمكن نزعها بسهولة. ورغم ذلك ينبغي العمل من أجل إزالة الجانب العدائي من هذا التفكير الجماعي الخطر.

ثمة تربة خصبة تفعل فعلها في التأثير على المواطنين الجهلاء وتقوم بلعب الدور الحاسم في التأثير على سير الانتخابات التي تحصل على الأكثرية الساحقة. وهي إذ تعتقد بأن هذا النصر نهائي وأبدي، يقوم باطلاق تصريحات عشوائية، تعكس عن حقيقتها مثل:"أخذناها، لن نعطيها". انها نفس الطريقة الهتلرية في فهم الواقع السياسي ومفهوم الديمقراطية.

إن القوى الديمقراطية والتقدمية، رغم ضعفها النسبي، لا يمكن لها أن تقف مكتوفة اليدين أمام هذا الهراء.

ما العمل لمواجهة مثل هذا الهراء؟

بدءًا ينبغي البحث عن السبب الرئيس الذي أدى إلى أن تستغرق عملية الانتقال من المجتمع البدائي اللاطبقي ثلاثة آلاف سنة في الشرق وثلاثمئة سنة في الغرب. إذا علمنا بأن العمل، سواء كان ذهنيا أم جسدياً يؤدي  إلى تطور الانسان من جميع المناحي، نرى بأنها نشأت مع القوى المنتجة ووسائل الانتاج. هذه القوى نفسها كانت حبيسة الركود الاقتصادي الذي كان سببه عدم وجود عمل ينشغل به الرعايا. وعدم وجود العمل يؤدي عمليا إلى الكسل والخمول.

كانت   القبائل الرحل والبدو تعيش من وراء السطو على القوافل معتمدة في حروبها على طريقة الكر والفر. كان الانتاج الفلاحي هو الآخر محدوداً لا تراكم فيه. وكان أن انتعشت التجارة الخارجية التي احتكرت حركة القوافل التي تربط اليمن والشام وبصرة والبحرين وبلاد فارس وسمرقند وبخارى وأرمينيا وبعض مناطق الصين بعضها بعضاً.

ومما أثر أيضا على ركود التطور في مجال الانتاج، القيود المفروضة على المزارعين من قبل الدولة.

وبالمقابل من الركود الاقتصادي المهيمن على عالم الشرق الواسع، نرى أن الغرب كان في سباق مع الزمن فالتطور. ففي الوقت الذي ظل فيه الفلاح الشرقي يستعمل المحراث الخشبي الواحد، تجاوز المزارع الاوروبي خمسة محاريث وراح يستعمل المحاريث التي يشغلها البخار دون أن يترك أية قطعة من الارض للراحة. وراح يستعمل السماد لتقوية الأرض بدلا  من تركها. ورافقت تربية الحيوان الزراعة ويدخلان في سباق لتطوير بعضهما بعضاً.  لو لا العمل الذي أدى إلى تراكم الانتاج، لما تمكنوا من صرف المبالغ الطائلة على التطوير الشامل الذي أدى إلى ظهور المانفاكتورات.

المركز والأطراف

كان العراق بولاياته الثلاث: بغداد والبصرة والموصل، جزءً من الامبراطورية العثمانية التي كانت تعتبر من أسوأ الأقسام التي تعاني من الفقر والجهل والتأخر. ومما زاد في بؤسه، وقوعه على الأطراف التي كانت غارقة في البؤس المقيت. كان هذا الموقع الجغرافي الذي يتميز بالفقروالتخلف، يتعرض إلى حملات عسكرية بأمر من الوالي الذي يأخذ راتبه من الجبايات والضرائب. وكان المواطن يقطع من لقمته كي يسدد الضريبة المفروضة عليه. وكان المواطن العثماني، يحمد ربه أنه يعيش، ذلك أنه تخلص من ركلات موظف الجباية الذي يستحيل أن يتخلص منها أحد. أما أهالي المقاطعات الواقعه على الأطراف مباشرة، فكان عليهم دفع الضريبة من جهة والقيام بأعمال الحراسة على الحدود من جهة أخرى. كانت حياتهم معرضة للموت ولكنهم كانوا يتمتعون بالحصول على حصصهم من التبغ المهرب. كان الحراس من أكراد ايران والمهربون من رعايا أفغانستان وبعد لقاءات مباشرة بين الطرفين، اتفقا على الحذر عند فتح النار على الجبهة المواجهة. مع هذا الاجراء توطدت العلاقة بين الطرفين اللذين اكتفيا بمجرد فتح النار على الفراغ، خلق الوعي القومي عند بعض الفئات.

وبعكس الظروف التي فتحت أبواب الصراع أمام الكورد، بقيت الحركة البلوجية متأخرة لم تتمكن من فتح أبواب الوعي البلوجي في بلوجستان. نفس المصير عانته الحركة البلوجية التي لم تتمكن من السيطرة على الانقسامات الدينية وعدم التضحية بالمصالح الشخصية.

دور العمل في التطور

رأينا مما سبق أن العمل يعتبر العامل الحاسم في التطور. وأن التطور لا يملك حركة ذاتية من شأنها دفع عجلة التطور إلى أمام. بيد أن هناك فروق ذاتية تلعب دورا كبيرا لتحريك عملية التطور، إذ هناك تطور سريع وتطور بطئ. كما وهناك تطور يؤدي إلى التقدم وثمة تطور آخر (ليس له علاقة بالتطور، بل ردة) تؤدي إلى الردة فخراب المجتمع، كما يحصل عادة في الشرق وآسيا. وينبغي عدم الخلط بين التطور اللامتساوي وحركة الردة.

ولعل أسوأ عامل لعرقلة التطور الطبيعي للبناء الفوقي هو تدخل الدولة في تحديد انطلاق القوى المنتجة بفرض شروط معينة. كانت الدولة العثمانية تفرض صناعة المنتجات العسكرية على أصحاب المانفاكتورات. وكانت الدولة الصفوية تفرض  عليهم صناعة الكماليات. وإذا علمنا أن أن تطور العلاقات الرأسمالية تحتاج إلى الحرية المطلقة وتخفيف الضرائب وتسهيل أمور التجارة الخارجية، لعلمنا أسباب نشوء الركود والتخلف. ورغم الدروس الكافية التي يعطيها التاريخ، نرى نفس الحماقات تتكرر عند الدول المعاصرة، الأمر الذي يؤدي إلى انهيار النظام الاقتصادي – الاجتماعي – السياسي الشامل كما حصل في الاتحاد السوفييتي العملاق. كانت سياسة سباق التسلح التي أدت إلى عسكرة الاقتصاد، هي المهيمنة على الساحة الاقتصادية.

التطور اللامتساوي بين الشرق والغرب.

لا يوجد تطور موحد سواء في محيطنا الأرضي أم الكوني. ولذلك فان كون أحدهم يبقى في مؤخرة السباق، مسالة طبيعية جداً وليس معيبا، الشيء المعيب هو الرضوخ للكسل وعدم محاولة التخلص منه. ولعل أسوأ شيء يصاب به المرء هو الغرور وعدم محاولة التعلم من تجارب الآخرين. ولكن، هل يفيدنا هذه الكلام ونحن نعاني أسوأ مراحل التخلف؟ كيف نتعامل مع فرق حضاري أمده 3000 سنة شرقا و300 سنة غربا. خلال فترة العامين 1980 و 1981 اشتغلت في كلية التربية بالبيضاء مدرسا للتاريخ. منذ الايام الاولى لاحظت ظاهرة غريبة لم أعهد بها من قبل، ألا وهو عدم وجود ما يسمى بالريف أو القرى الاعتيادية التي تعتمد على الزراعة والرعي. ودفعني فضولي إلى أن أتوجه إلى رئيس القسم لمعرفة السبب وراء هذه الظاهرة الغريبة التي يجب أن تؤخذ كمادة للدراسة. قال بلهجة فيها ألم ومرارة:

"نحن نزلنا من البعير وركبنا المرسيدس"

عرفت أنه يريد الاكتفاء بهذا القدر من الجواب القاطع. وأنا بدوري تركت الموضوع لكي لا أثير الحساسيات.

دور التجارة الخارجية في تراكم المال وكبت التطور

عندما نشأت الامبراطوريات وأمتدت حدودها عبر القارات، تشكلت عبر هذا التطور السريع أنظمة وحاجات ماسة أصبحت جزءاً عضويا مكملا لوجود الامبراطورية التي كانت لا تستطيع العيش بدون هذه الملحقات. كانت القوات المسلحة والادارات المسؤولة يجب أن توفر الخبز والالبان واللحوم وأنواع المخضرات إلى جانب انتاج الملابس العسكرية والاحذية والاحزمة التي كانت تعتمد على الجلود في صناعتها. ولما كانت الحاجة كبيرة لسد المطالب المذكورة، لذا كانت الدولة تمد قبضتها وتحتكر العمل في تلك الفروع الصناعية. وأدت الحاجة الكبيرة إلى العمال أن تجلب الدولة الاسرى لاشغالهم في ورشاتها. وكان أن أدت العملية إلى نشوء نظام العبيد.

كانت حركة التجارة الخارجية تعتبر أكبر و أهم مصدر للربح بكلفة قليلة حيث كان البعير يلعب الدور الاساسي في تحمل عوامل البيئة القاسية وجلب الارباح الطائلة عبر الصحارى والهضبات. كان الخليفة عثمان بن عفان يملك 5000 بعيراً يستعملها لقوافله التجارية التي كان يحرسها شرطة الدولة. وكان القيصر الصيني من أجل توطيد علاقته مع الخليفة العباسي وللاطلاع المباشر على حاجات النساء في القصر، يرسل جنرالاً خصياًعلى رأس قافلته..

إن الازدهار الذي نشأ في الشرق كان سببه التجارة التي كانت ترافق الدولة وتساهم في الصرف على حاجاتها ومطالبها على شكل ضرائب مستحقة. وظلت الدولة عبئاً على الزراعة التي كانت تعاني الضعف والهزال وتحتاج إلى من ينتشلها من الركود.

كيف انبثق التطور من حضن الزراعة في أوروبا

لاحظنا قبل قليل أن التجارة الخارجية التي كانت مشغولة في الشرق بجني الارباح الخيالية وببناء القصور، تجري تطورات سريعة ومنتظمة في مجال الزراعة في الغرب، حيث تمكن الفلاح الاوروبي من ترك المحراث الحديدي الخامس إلى أسلوب المانفاكتورات التي قامت بصناعة المكائن الزراعية التي بدأت بانتاج عشرلت أضعاف الفترة السابقة.

كانت حصيلة التطور، نشوء النظام الاقطاعي الذي كان نقلة نوعية في حياة الاوربيين الذين قدموا للعالم خيرة الفلاسف والادباء والعلماء والمهندسين والموسيقيين.

الصراع المستديم بين المدينة والريف

يمكننا حصر مسألة التطور الحتمي في المجتمع الكردي في إطار المعادلة الآتية:

2. زحف المدينة إلى الريف يساوي الحضارة والبناء والانتاج المنتظم للخيرات المادية.

2. زحف الريف إلى المدينة يساوي الخراب والنهب والسلب. تعطيل دور القانون والمؤسسات الدستورية. وغالباً ما يكون السبب هو الفرق الشاسع في مستوى المعيشة، تلك النقطة المهمة التي يجهلها أبن الريف وهو العمل.

خصوصية تطور المجتمع الكردي

تطور المجتمع الكردي ضمن شروط قاسية فرضتها عليه جغرافيته الطبيعية التي شاء له القدر أن يعيش تحت خيمته التي حالت دون تشتتها وفقدان هويتها القومية، مثل ما حصل في شمال أفريقية. لقد ظلت الخيمة قائمة إلى أن تمكن الشعب الكردي أن يصل إلى وعيه القومي مع سقوط الامبراطورية العثمانية وتلاشي الاقطاع أمام ظهور العلاقات الرأسمالية. وفي فترة نشوء الامارات الكردية، انتفض الشيخ سعيد في كوردستان تركية وكان أن أنتفض الشيخ محمود قبله في كوردستان العراق وفي ايرن تم الاعلان عن تأسيس جمهورية مهاباد الكوردستانية التي سقطت بسبب انسحاب القوات السوفييتية من أراضي ايران. وتوقيع مهاهدة النفط بين شاه ايران وستالين.

إننا هنا لسنا بصدد التطرق إلى تاريخ الشعب الكردي وكيفية تطوره وبقائه مجزءاً إلى يومنا هذا والعوامل التي لعبت دورا حاسما. أكدنا فيما سبق بأن الجغرافية الطبيعية قد لعبت دورا حاسما في تجزأة كردستان وعدم وحدته. كانت الجبال الشاهقة والانهار الكبيرة تقسم العشيرة الواحدة إلى قسمين. وكانت الأقسام الاربعة الي قسمتها معاهدة سايكس بيكو، تعتبر ضربة قاسية، قصمت ظهر الحركة الكردية، إذ أنها الصقت الاقسام الاربعة  بدول لا تعرف شيئاً طفيفا عن أصلها وحقوقها.

موضوعات للمناقشة

الحرب الأهلية في العالم القديم

العراق نموذجاً

زهدي الداوودي

(نحن ما زلنا جزءًا من العالم القديم، نتواجد في مرحلة ما قبل العلاقات الرأسمالية، نعاني صعوبةً في ترك مهدنا الذي قضينا فيه ثلاثة آلاف سنة، ولكن ها أن الأوان قد حان كي نتململ في مكاننا وننتقل إلى مرحلة أعلى، خالية من القتل العشوائي وسلخ الجلود البشرية وقطع الرؤوس وممارسة أنواع التعذيب. ولكن، ما أن أخرجنا رؤوسنا من مهدنا، إلا واصطدمنا بما هو أسوأ بكثير، مما نعيش فيه. لقد تبين لنا اننا نحلم ونسكن في قصور من الرمال. وقررنا أن نهدم العالم القديم ونبني عالماً جديدا يفتح ذراعيه لتطويق الكل، بيد أن المهمة التي قررنا أن نأخذها على علتقنا ليست بسهلة. فيما مضى كان عدد الضحايا في كل معركة لا يتجاوز عدد أصابه اليد الواحدة وكنت في خضم المعركة ترى العدو بعينيك، وأما الآن فان عدد الضحايا من الموتى يتجاوز المئات. والعدو غير معروف.انها مسالة لا يمكننا فهمها)

· ما المقصود بالعالم القديم وماذا يعني إنهياره؟

انهيار العالم القديم يعني ركود العلاقات الاقتصادية والوقوف على عتبة العلاقات البدائية التي تهيمن عليها العقلية المتخلفة التي تحن إلى الماضي، بكل ما فيه من طاقة وإمكانية. ومن أجل ايقاف عملية التطور، تلجأ القوى المتخلفة لمختلف الوسائل التي تؤدي إلى الحيلوله دون إتيان بديل أحسن من المجتمع البدائي الذي يعتبر النضال ضده، كفرا والحادا وإهانة للأله القائم.

1

· انطلاقا من هذا التفكير الجديد انشق المجتمع البدائي إلى معسكرين، حاول كل منهما الهيمنة على إحدى الجهتين. وبدأ الصراع بين الجانبين يتخذ أشكالا مختلفة وتستغرق فترات متباينة. كان التباين يختلف بين الجانبين، ففي الوقت الذي تسبغ فيه التطورات طابعا سريعا على العملية، كانت الحركة تتميز بالبطء، الأمر الذي أدى إلى نشوء تطور لا متساو في مجمل العملية. لقد استغرقت عملية الانتقال في الشرق وآسيا وبعض مناطق أفريقية حوالي ثلاثة آلاف سنة في حين استغرقت في أوروبا ثلاثة قرون، أدت إلى انبثاق وازدهار نظام المانفاكتورات فالثورة الصناعية التي غيرت وجه العالم.

· هذه العملية التي أثمرت عن نشوء النظام الاقطاعي في أوروبا فالانتقال إلى العلاقات الرأسمالية، أدت إلى نشوء نظام إقطاعي آسيوي غير نموذجي، تتحكم فيه طبقة من الارستقراطية المنبثقة من العلاقات الباترياركية المعتمدة على الزراعة البدائية التي لم تلعب دورا حاسما في زيادة الانتاج. وكان أن لعبت التجارة الخارجية دورا كبيرا في تراكم المال الذي أدى بدوره إلى نشوء المدن و ودويلاتها المزدهره. ولم يقتصر الأمر على الوقوف على عتبة دويلات المدن، بل تجاوزها إلى الهيمنة على معظم الطرق التجارية التي أدت إلى السيطرة على أهم المدن في الشرق مثل بخارى وسمرقند وغيرهما. ومن تم له ذلك، أصبح سيد العالم القديم بلا منازع أو منافس.

· بقيت العلاقات المعرقلة للتطور داخل المجتمعات البدائية، تمد جذورها في الأرض  الخصبة للتأخر، تفعل فعلها كحاضنة تتناسل الأفكار الغيبية الخاضعة للقدر الذي تتحكم فيه على مدى القرون المظلمة التي جعلت من الانسان العوبة يحركها مصيره الذي يكمن في كف القدر. وهكذا خلق فيه الوعي الديني الذي أصبح جزءً من تكوينه الذي لا يمكن نزعه منه. وأستمر هذا التكوين إلى عصرنا هذا وأصبح قوة داخلية تزداد في الأزمات وتشتد عند تقرير المصير. ولعل أخطر ما في هذا الوعي الديني حين يتحول إلى وعي جماعي، لا تأبه بالموت في سبيل قضيته، ولا سيما حين يشجعه مرجعه بأنه في كل الأحوال يبقى فوق الموبقات، يحل له كل شيء.

إن عقلية تترسخ في كيان الإنسان على مدى ثلاثة آلاف عاماً، لا يمكن نزعها بسهولة. ورغم ذلك ينبغي العمل من أجل إزالة الجانب العدائي من هذا التفكير الجماعي الخطر.

ثمة تربة خصبة تفعل فعلها في التأثير على المواطنين الجهلاء وتقوم بلعب الدور الحاسم في التأثير على سير الانتخابات التي تحصل على الأكثرية الساحقة. وهي إذ تعتقد بأن هذا النصر نهائي وأبدي، يقوم باطلاق تصريحات عشوائية، تعكس عن حقيقتها مثل:"أخذناها، لن نعطيها". انها نفس الطريقة الهتلرية في فهم الواقع السياسي ومفهوم الديمقراطية.

إن القوى الديمقراطية والتقدمية، رغم ضعفها النسبي، لا يمكن لها أن تقف مكتوفة اليدين أمام هذا الهراء.

ما العمل لمواجهة مثل هذا الهراء؟

بدءًا ينبغي البحث عن السبب الرئيس الذي أدى إلى أن تستغرق عملية الانتقال من المجتمع البدائي اللاطبقي ثلاثة آلاف سنة في الشرق وثلاثمئة سنة في الغرب. إذا علمنا بأن العمل، سواء كان ذهنيا أم جسدياً يؤدي  إلى تطور الانسان من جميع المناحي، نرى بأنها نشأت مع القوى المنتجة ووسائل الانتاج. هذه القوى نفسها كانت حبيسة الركود الاقتصادي الذي كان سببه عدم وجود عمل ينشغل به الرعايا. وعدم وجود العمل يؤدي عمليا إلى الكسل والخمول.

كانت   القبائل الرحل والبدو تعيش من وراء السطو على القوافل معتمدة في حروبها على طريقة الكر والفر. كان الانتاج الفلاحي هو الآخر محدوداً لا تراكم فيه. وكان أن انتعشت التجارة الخارجية التي احتكرت حركة القوافل التي تربط اليمن والشام وبصرة والبحرين وبلاد فارس وسمرقند وبخارى وأرمينيا وبعض مناطق الصين بعضها بعضاً.

ومما أثر أيضا على ركود التطور في مجال الانتاج، القيود المفروضة على المزارعين من قبل الدولة.

وبالمقابل من الركود الاقتصادي المهيمن على عالم الشرق الواسع، نرى أن الغرب كان في سباق مع الزمن فالتطور. ففي الوقت الذي ظل فيه الفلاح الشرقي يستعمل المحراث الخشبي الواحد، تجاوز المزارع الاوروبي خمسة محاريث وراح يستعمل المحاريث التي يشغلها البخار دون أن يترك أية قطعة من الارض للراحة. وراح يستعمل السماد لتقوية الأرض بدلا  من تركها. ورافقت تربية الحيوان الزراعة ويدخلان في سباق لتطوير بعضهما بعضاً.  لو لا العمل الذي أدى إلى تراكم الانتاج، لما تمكنوا من صرف المبالغ الطائلة على التطوير الشامل الذي أدى إلى ظهور المانفاكتورات.

المركز والأطراف

كان العراق بولاياته الثلاث: بغداد والبصرة والموصل، جزءً من الامبراطورية العثمانية التي كانت تعتبر من أسوأ الأقسام التي تعاني من الفقر والجهل والتأخر. ومما زاد في بؤسه، وقوعه على الأطراف التي كانت غارقة في البؤس المقيت. كان هذا الموقع الجغرافي الذي يتميز بالفقروالتخلف، يتعرض إلى حملات عسكرية بأمر من الوالي الذي يأخذ راتبه من الجبايات والضرائب. وكان المواطن يقطع من لقمته كي يسدد الضريبة المفروضة عليه. وكان المواطن العثماني، يحمد ربه أنه يعيش، ذلك أنه تخلص من ركلات موظف الجباية الذي يستحيل أن يتخلص منها أحد. أما أهالي المقاطعات الواقعه على الأطراف مباشرة، فكان عليهم دفع الضريبة من جهة والقيام بأعمال الحراسة على الحدود من جهة أخرى. كانت حياتهم معرضة للموت ولكنهم كانوا يتمتعون بالحصول على حصصهم من التبغ المهرب. كان الحراس من أكراد ايران والمهربون من رعايا أفغانستان وبعد لقاءات مباشرة بين الطرفين، اتفقا على الحذر عند فتح النار على الجبهة المواجهة. مع هذا الاجراء توطدت العلاقة بين الطرفين اللذين اكتفيا بمجرد فتح النار على الفراغ، خلق الوعي القومي عند بعض الفئات.

وبعكس الظروف التي فتحت أبواب الصراع أمام الكورد، بقيت الحركة البلوجية متأخرة لم تتمكن من فتح أبواب الوعي البلوجي في بلوجستان. نفس المصير عانته الحركة البلوجية التي لم تتمكن من السيطرة على الانقسامات الدينية وعدم التضحية بالمصالح الشخصية.

دور العمل في التطور

رأينا مما سبق أن العمل يعتبر العامل الحاسم في التطور. وأن التطور لا يملك حركة ذاتية من شأنها دفع عجلة التطور إلى أمام. بيد أن هناك فروق ذاتية تلعب دورا كبيرا لتحريك عملية التطور، إذ هناك تطور سريع وتطور بطئ. كما وهناك تطور يؤدي إلى التقدم وثمة تطور آخر (ليس له علاقة بالتطور، بل ردة) تؤدي إلى الردة فخراب المجتمع، كما يحصل عادة في الشرق وآسيا. وينبغي عدم الخلط بين التطور اللامتساوي وحركة الردة.

ولعل أسوأ عامل لعرقلة التطور الطبيعي للبناء الفوقي هو تدخل الدولة في تحديد انطلاق القوى المنتجة بفرض شروط معينة. كانت الدولة العثمانية تفرض صناعة المنتجات العسكرية على أصحاب المانفاكتورات. وكانت الدولة الصفوية تفرض  عليهم صناعة الكماليات. وإذا علمنا أن أن تطور العلاقات الرأسمالية تحتاج إلى الحرية المطلقة وتخفيف الضرائب وتسهيل أمور التجارة الخارجية، لعلمنا أسباب نشوء الركود والتخلف. ورغم الدروس الكافية التي يعطيها التاريخ، نرى نفس الحماقات تتكرر عند الدول المعاصرة، الأمر الذي يؤدي إلى انهيار النظام الاقتصادي – الاجتماعي – السياسي الشامل كما حصل في الاتحاد السوفييتي العملاق. كانت سياسة سباق التسلح التي أدت إلى عسكرة الاقتصاد، هي المهيمنة على الساحة الاقتصادية.

التطور اللامتساوي بين الشرق والغرب.

لا يوجد تطور موحد سواء في محيطنا الأرضي أم الكوني. ولذلك فان كون أحدهم يبقى في مؤخرة السباق، مسالة طبيعية جداً وليس معيبا، الشيء المعيب هو الرضوخ للكسل وعدم محاولة التخلص منه. ولعل أسوأ شيء يصاب به المرء هو الغرور وعدم محاولة التعلم من تجارب الآخرين. ولكن، هل يفيدنا هذه الكلام ونحن نعاني أسوأ مراحل التخلف؟ كيف نتعامل مع فرق حضاري أمده 3000 سنة شرقا و300 سنة غربا. خلال فترة العامين 1980 و 1981 اشتغلت في كلية التربية بالبيضاء مدرسا للتاريخ. منذ الايام الاولى لاحظت ظاهرة غريبة لم أعهد بها من قبل، ألا وهو عدم وجود ما يسمى بالريف أو القرى الاعتيادية التي تعتمد على الزراعة والرعي. ودفعني فضولي إلى أن أتوجه إلى رئيس القسم لمعرفة السبب وراء هذه الظاهرة الغريبة التي يجب أن تؤخذ كمادة للدراسة. قال بلهجة فيها ألم ومرارة:

"نحن نزلنا من البعير وركبنا المرسيدس"

عرفت أنه يريد الاكتفاء بهذا القدر من الجواب القاطع. وأنا بدوري تركت الموضوع لكي لا أثير الحساسيات.

دور التجارة الخارجية في تراكم المال وكبت التطور

عندما نشأت الامبراطوريات وأمتدت حدودها عبر القارات، تشكلت عبر هذا التطور السريع أنظمة وحاجات ماسة أصبحت جزءاً عضويا مكملا لوجود الامبراطورية التي كانت لا تستطيع العيش بدون هذه الملحقات. كانت القوات المسلحة والادارات المسؤولة يجب أن توفر الخبز والالبان واللحوم وأنواع المخضرات إلى جانب انتاج الملابس العسكرية والاحذية والاحزمة التي كانت تعتمد على الجلود في صناعتها. ولما كانت الحاجة كبيرة لسد المطالب المذكورة، لذا كانت الدولة تمد قبضتها وتحتكر العمل في تلك الفروع الصناعية. وأدت الحاجة الكبيرة إلى العمال أن تجلب الدولة الاسرى لاشغالهم في ورشاتها. وكان أن أدت العملية إلى نشوء نظام العبيد.

كانت حركة التجارة الخارجية تعتبر أكبر و أهم مصدر للربح بكلفة قليلة حيث كان البعير يلعب الدور الاساسي في تحمل عوامل البيئة القاسية وجلب الارباح الطائلة عبر الصحارى والهضبات. كان الخليفة عثمان بن عفان يملك 5000 بعيراً يستعملها لقوافله التجارية التي كان يحرسها شرطة الدولة. وكان القيصر الصيني من أجل توطيد علاقته مع الخليفة العباسي وللاطلاع المباشر على حاجات النساء في القصر، يرسل جنرالاً خصياًعلى رأس قافلته..

إن الازدهار الذي نشأ في الشرق كان سببه التجارة التي كانت ترافق الدولة وتساهم في الصرف على حاجاتها ومطالبها على شكل ضرائب مستحقة. وظلت الدولة عبئاً على الزراعة التي كانت تعاني الضعف والهزال وتحتاج إلى من ينتشلها من الركود.

كيف انبثق التطور من حضن الزراعة في أوروبا

لاحظنا قبل قليل أن التجارة الخارجية التي كانت مشغولة في الشرق بجني الارباح الخيالية وببناء القصور، تجري تطورات سريعة ومنتظمة في مجال الزراعة في الغرب، حيث تمكن الفلاح الاوروبي من ترك المحراث الحديدي الخامس إلى أسلوب المانفاكتورات التي قامت بصناعة المكائن الزراعية التي بدأت بانتاج عشرلت أضعاف الفترة السابقة.

كانت حصيلة التطور، نشوء النظام الاقطاعي الذي كان نقلة نوعية في حياة الاوربيين الذين قدموا للعالم خيرة الفلاسف والادباء والعلماء والمهندسين والموسيقيين.

الصراع المستديم بين المدينة والريف

يمكننا حصر مسألة التطور الحتمي في المجتمع الكردي في إطار المعادلة الآتية:

3. زحف المدينة إلى الريف يساوي الحضارة والبناء والانتاج المنتظم للخيرات المادية.

2. زحف الريف إلى المدينة يساوي الخراب والنهب والسلب. تعطيل دور القانون والمؤسسات الدستورية. وغالباً ما يكون السبب هو الفرق الشاسع في مستوى المعيشة، تلك النقطة المهمة التي يجهلها أبن الريف وهو العمل.

خصوصية تطور المجتمع الكردي

تطور المجتمع الكردي ضمن شروط قاسية فرضتها عليه جغرافيته الطبيعية التي شاء له القدر أن يعيش تحت خيمته التي حالت دون تشتتها وفقدان هويتها القومية، مثل ما حصل في شمال أفريقية. لقد ظلت الخيمة قائمة إلى أن تمكن الشعب الكردي أن يصل إلى وعيه القومي مع سقوط الامبراطورية العثمانية وتلاشي الاقطاع أمام ظهور العلاقات الرأسمالية. وفي فترة نشوء الامارات الكردية، انتفض الشيخ سعيد في كوردستان تركية وكان أن أنتفض الشيخ محمود قبله في كوردستان العراق وفي ايرن تم الاعلان عن تأسيس جمهورية مهاباد الكوردستانية التي سقطت بسبب انسحاب القوات السوفييتية من أراضي ايران. وتوقيع مهاهدة النفط بين شاه ايران وستالين.

إننا هنا لسنا بصدد التطرق إلى تاريخ الشعب الكردي وكيفية تطوره وبقائه مجزءاً إلى يومنا هذا والعوامل التي لعبت دورا حاسما. أكدنا فيما سبق بأن الجغرافية الطبيعية قد لعبت دورا حاسما في تجزأة كردستان وعدم وحدته. كانت الجبال الشاهقة والانهار الكبيرة تقسم العشيرة الواحدة إلى قسمين. وكانت الأقسام الاربعة الي قسمتها معاهدة سايكس بيكو، تعتبر ضربة قاسية، قصمت ظهر الحركة الكردية، إذ أنها الصقت الاقسام الاربعة  بدول لا تعرف شيئاً طفيفا عن أصلها وحقوقها.

4. عن واقع العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي في المرحلة الراهنة.

5. المشكلات التي تواجه التحولات الاجتماعية الضرورية.

6. شروط وأسس التحولات المنشودة في المجتمع العراقي بالارتباط مع حركة وفعل القوانين الاقتصادية وقوانين التطور الاجتماعي الموضوعية

7. عن واقع العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي في المرحلة الراهنة.

8. المشكلات التي تواجه التحولات الاجتماعية الضرورية.

9. شروط وأسس التحولات المنشودة في المجتمع العراقي بالارتباط مع حركة وفعل القوانين الاقتصادية وقوانين التطور الاجتماعي الموضوعية

 

عندما فر مواطنون ينتمون للطائفة الإيزيدية من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال العراق قبل عام، وقع الكثير من النساء والفتيات تحت نير الاستعباد. لكن المئات قد تحررن من أسر التنظيم بفضل شبكة من المهربين يديرها رجل أعمال عراقي. نفيسة كونافارد، من القسم الفارسي في بي بي سي، ترصد الوقائع في التقرير التالي.

كانت الساعة الواحدة ظهرا على الحدود العراقية التركية، والحراس يستعدون لغلق البوابات بحلول المساء.

وبينما كان المسافرون يهرعون كي يستقلون الحافلات الأخيرة المتوجهة إلى تركيا، وقفت أسرة إيزيدية في صمت وهي تنظر بعيون ثابتة إلى المعبر الحدودي.

وفجأة ظهرت امرأة معها أربعة أطفال من الجانب التركي، وهرعت الأسرة لتحيتهم وانهمر الجميع في البكاء.

وأثناء تبادلهم الأحضان كانوا جميعا ينظرون إلى بعضهم بعضا لا يصدقون أنهم اجتمعوا مرة أخرى.

خاتون، 35 عاما، وأطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و10 أعوام، كانوا أسرى لدى مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين اجتاحوا قريتهم في منطقة سنجار في العراق في أغسطس/ آب عام 2014.

التجربة القاسية تركت أثرا صادما في نفوس الإيزيديات

وقد تم نقلهم إلى الرقة، عاصمة "الخلافة" التي أعلنها تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل ذلك بشهرين.

وبدت علامات التعب والإجهاد على خاتون التي كانت تقف بصعوبة.

وقالت "كان شيئا فظيعا، لم يعطونا الطعام الكافي أو المياه، لم يسمحوا لنا بالاغتسال. وأحيانا كانوا يضربوننا".

الهروب

وتدين خاتون وأطفالها بحريتهم لرجل أعمال عراقي يدعى عبد الله، كان يعمل في شراء السلع الزراعية من سوريا لكنه يعمل حاليا في شراء الأسرى الواقعين في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضافت أنه بعد لم شملها مع أسرتها، أخذهم عبد الله إلى منزله المتواضع وقدمهم لابنة أخيه مروة البالغة من العمر 22 عاما.

ومثل خاتون، كانت مروة و55 من أقربائها قد تعرضوا للأسر بيد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سنجار قبل عام.

وبعد شهرين، استطاعت مروة الاتصال بعمها وأخبرته أنها محتجزة في منزل في الرقة.

قال عبد الله "قلت لها: إنهم لا يعرفون الكردية، لذا انصتي جيدا. إذا استطعتي الخروج من هذا المنزل، سأجد شخصا ما يعيدك".

مروة كانت محتجزة في منزل في الرقة الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا

تمكنت مروة في إحدى الليالي من سرقة مفتاح الباب وهربت.

وقالت "لوحت بيدي لسيارة أجرة. وسألني السائق إلى أين أذهب. قال في البداية إنه خائف من أنهم إذا شاهدوه معي، فإنهم (مسلحي التنظيم) سيقتلوننا".

وأضافت "لكنه في النهاية وافق على أن يأخذني إلى منطقة أخرى في البلدة، حيث يمكن أن يساعدني أناس طيبون".

واستطاعت في اليوم التالي الاتصال بعمها، لكن خاطفها الذي ينتمي لتنظيم "الدولة الإسلامية" استطاع تحديد مكان إقامتها. وطلب من الأسرة التي تقيم عندها إما أن تعيدها أو تشتريها منه مقابل مبلغ 7500 دولار.

كما اتصل الشخص بعمها. ويقول عبد الله "قلت له: حسنا أمهلني بعض الوقت وسوف أرسل لك الأموال. لكن لا تلمس ابنة أخي".

وبدأ في إجراء بعض الاتصالات في سوريا واستطاع في النهاية إطلاق سراح مروة.

تحديد سعر

أنشا عبد الله خلال العام الماضي شبكة من الاتصالات والمهربين في شتى أرجاء سوريا وتركيا والعراق، وتمكن من تحرير ما يزيد على 300 من النساء والأطفال الإيزيديين من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

ووجد أن التكلفة تتراوح بين 6 الآف و35 ألف دولار لشراء فرد من الأسرى لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويزداد السعر بالنسبة للفتيات الشابات.

يقول عبد الله إن الكثير من الأموال المدفوعة فدية تذهب إلى المهربين

والأطفال الرضع غير معفيين من ذلك. وقال عبد الله "تضطر الأسرة أحيانا لدفع 6000 دولار لشراء رضيع عمره 30 يوما".

وتجد الكثير من الأسر صعوبة كبيرة في توفير مثل هذا المبلغ.

وحصلت خاتون وأطفالها على حريتهم بعد أن دفع حماها، ماردان، مبلغ 35 ألف دولار.

وقال لبي بي سي "بعت كل شيء أملكه، اضطررت لطرق الأبواب لاقترض الأموال، والآن لابد أن أعيد هذه الأموال ولا أملك أي شيء، ومازال 17 فردا من أفراد أسرتي قيد الأسر لدى تنظيم الدولة الإسلامية".

ولا يحالف النجاح جميع عمليات شراء الأسرى وتحريرهم.

لقد استطاع ماردان في مطلع العام الحالي جمع 35 ألف دولار لتحرير زوجة ابن آخر وطفليها.

لكن المهرب الكردي الذي يعمل كوسيط لقي حتفه وضاع مبلغ 17500 دولار حصل عليها كان من المفترض أن يدفعها للخاطفين من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وهم حاليا يطلبون من ماردان إرسال 10 آلاف دولار أخرى إذا كان يريد زوجة ابنه وحفيديه.

"خيار وحيد"

السلطات العراقية أنشأت مكتبا لتنسيق جهود تحرير الأسرى

على الرغم من أن عبد الله يقول إنه يعلم جيدا أن نصيبا كبيرا من الأموال الكثيرة المدفوعة في عمليات الفدية تذهب إلى المهربين أكثر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأنه يعلم أن نشاطه يساعد في ملء خزينة الجماعة، لكنه لا يرى أي بديل آخر من أجل لم شمل الإيزيديين المخطوفين.

وقال "النساء والفتيات بالنسبة لتنظيم الدولة الإسلامية لا شيء سوى سلعة، وخيارنا الوحيد هو مبادلتهن كما نبادل السلع والمنتجات على الحدود".

وأضاف أن أصعب ما في هذه العمليات التأكد من صدق الاتصال على جانب تنظيم "الدولة الإسلامية".

فخلال العام الماضي قتل أربعة من بين 23 مهربا يعملون مع عبد الله على يد التنظيم.

وقال "أحيانا يتصلون ويطلبون منا الحضور لأخذ بعض الإيزيديين. لكن عندما نرسل شخصا ما إلى أراضي تنظيم الدولة الإسلامية، فهم يأسرونه ويقتلونه".

وأنشأت الحكومة العراقية والسلطات الكردية العراقية حاليا مكتبا لتنسيق جهود إعادة الأسرى من الإيزيديين، لكن من الواضح أنهم يكافحون من أجل التكيف مع الوضع.

قال نوري عمران عبد الرحمن، منسق حكومة إقليم كردستان لشؤون الإيزيديين "مازال هناك الكثير من الناس في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية وليس لدينا الأموال الكافية لندفعها إلى المهربين لتحريرهم جميعا".

وبالنسبة للكثير من الأسر يمثل الذهاب في حد ذاته بمساعدة عبد الله الخيار الوحيد أمامهم.

وقالت مروة، التي مازالت تعاني من أجل استيعاب ما حدث "عندما أشعر بالضيق، تداهمني نوبات ذعر ولا استطيع أن اتنفس، واستعيد ذكريات ما حدث لي وكل الفتيات الأخريات".

وعلى الرغم من جهود عبد الله، فمازالت مروة الوحيدة من أفراد أسرتها التي استطاعت الفرار من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

bbc

أنقرة/ قرباني غييك/ لأناضول

يعتزم رئيس الوزراء التركي، زعيم حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو، اليوم، إعادة "مهمة تشكيل الحكومة" المكلف بها من قبل رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، في 9 تموز/يونيو الماضي.

ويأتي ذلك عقب إعلان داود أوغلو في تصريحاته، عن عدم التوصل لأرضية مشتركة لتشكيل حكومة ائتلافية، إثر لقاءاته مع قادة الأحزاب الممثلة في البرلمان.

ويعيد داود أوغلو مهمة تشكيل الحكومة بعد 40 يوما من تكليفه بها، وقبل انقضاء مدتها القانونية التي تنتهي في 23 من الشهر الحالي ، وذلك خلال لقائه أردوغان مساء اليوم، في الساعة 19.30 بالتوقيق المحلي.

في سياق متصل، تعقد لجنة الإدارة المركزية لحزب العدالة والتنمية اجتماعا بعد ظهر اليوم، برئاسة داود أوغلو، لتحديد خارطة طريق عقب فشل المفاوضات الائتلافية.

ومع فشل المفاوضات التي أجراها "داود أوغلو"، مع رئيس حزب الشعب الجمهوري، "كمال قليجدار أوغلو"، وزعيم حزب الحركة القومية، "دولت باهجة لي"، بات من المتوقع تشكيل حكومة مؤقتة ومن ثم إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في تركيا.

ووفقًا للدستور التركي، يتخذ البرلمان، أو رئيس الجمهورية، قرار إجراء الانتخابات المبكرة.

وتنص المادة 116 من دستور البلاد، على أنه يمكن للرئيس بعد التشاور مع رئيس البرلمان، اتخاذ قرار بإجراء انتخابات جديدة، في حال فشل الحزب المكلّف بتشكيل حكومة خلال 45 يومًا من انتخاب ديوان رئاسة البرلمان الجديد، وتجرى الانتخابات في الأحد الأول بعد مرور 90 يومًا على صدور القرار.

الثلاثاء, 18 آب/أغسطس 2015 22:47

الجيش التركي يهدد اهالي شمال كردستان

 

روج نيوز- مركز الاخبار

افادت مصادر ان الجيش التركي يهدد اهالي ناحية شمزينان باحداث ابادة في حال لم يقومو ا باخلاء بيوتهم والخروج من الناحية.

وتحاول قوات الجيش التركي مدججة بالاسلحة الثقيلة مرفقة بمروحيات حربية، التوغل في ناحية شمزينان،فيما تستمر عملياتها العسكرية في اطراف المدينة بقرى شاباتا و يايلا.

ونتيجة قصف نفذته سلاح الجيش التركي اندلع حريق التهم حرائش المنطقة وغاباتها.

ولا تزال خطوط الاتصال مقطوعة من داخل المدينة في خطة للجيش التركي عدم انتشار اخبار المدن التي تسيطر عليها الاهالي.

واكدت مصادر من خارج المدينة انهم سمعوا اصوات من مكبرات صوتية تابعة للجيش التركي تهدد اهالي ناحية شمزينان بشكل غير مباشر حيث تنادي "اخرجو والا نحن غير مسؤولين عما سيحدث لكم."

ويتخوف ناشطون من ان الجيش التركي لربما يريد استعادة اساليبه الهمجية في قصف المدن فوق رؤس اهاليها.

(ه- ز)

 

 

الأرض تتمزق، والشعب يتفرق، وسيف الكلام يشحذ طاعته العمياء للحاكم المتسلط، لما يقارب عقداً من الزمن، في عراق ما بعد سقوط الطاغية المقبور، وبما أن الأفعال السياسية الفاشلة المتكررة، تؤدي الى ضربات قاتلة، فقد خرجت التظاهرات مؤيدة من قبل المرجعية الرشيدة، وهي تطالب وبإصرار على محاربة الفساد، ومحاسبة الفاسدين، وتوفير الأمن والخدمات، وإجراء الإصلاحات التي من شأنها إنقاذ العراق، من الهدر والترهل في مؤسساته المليونية!
لا نريد للمسيرة أن تتوقف أو تعرقل، كما حذرت المرجعية من ذلك، فبرغم فداحة الخسائر البشرية والمادية، لا بد للشعب من الإستمرار في الحياة، ويجب الإنتهاء من عصر الخوارج المجانين، حتى أن العرش الملون بالجريمة سينتهي، ويعلن إعتزاله حالما تتفق القلوب والضمائر، على إشاعة الحب، والتسامح، والتعايش في عراق الصمود والتحدي، حينها سنكتب تأريخنا، كما كتبته أجساد المسيرة الحسينية، التي انتصرت فيها الدماء على السيوف! 
المحاكمة العادلة الواجب تحقيقيها، هي ثمن الأرواح التائهة والمفقودة، أيام الطائفية المقيتة، ومواكب الشهداء وهم يرتمون في أحضان دجلة، رغم أنهم على وشك الدخول لعالم الأعراس، لتلقي بهم في ماء الحياة، وهي ثمن سقوط المدن وحضاراتها، فلقد دفن النبي يونس عليه السلام في حوته (إزالة مرقده)، والمعري رهين المحبسين، ففي محبسه الأول (المرض)، والثاني (هدم تمثاله) لذا سينتفض الدين، والدم، والمئذنة، والشعر على حد سواء. 
ما بين صفير حكومة الفشل، التي لم تدرك أن العراقيين، لن يسكتوا عن الفاشلين والمفسدين، وسينهضون مطالبين بحقوقهم، بعدما أخذ العنف والفقر ما أخذ، بسبب مواقف متفردة ليست محسوبة، وبين زئير المرجعية الرشيدة، التي صدحت بصرختها المدوية: غيروا الوجوه الكالحة، ووحدوا الخطاب، ورصوا الصفوف، وكافحوا الفساد، فالشعب سيدون سفره المشرق، ليثبت عراقيته، وأصالته، ووحدته، ولن يسمح لأحد بأن يسلبه ملامحه، وموروثه المتجذر في عمق التأريخ. 
المظاهرات فتحت باباً موصداً لزمن طويل، من اللهاث وراء لقمة العيش، ورفض مطلق للإنصياع للباطل والحقد، ورفضت مغادرة الحياة، لتحاسب حكومة العسل المر، والخريف الأحمر، فالمتظاهرون الأحرار أعلنوا المواجهة حتى الرمق الأخير، لتحقيق ما يصبون إليه، وسيروون للأجيال القادمة حكايات بيضاء خالدة، عن معركة لا تهدأ أبداً، لأنها معركة الوجود، وعليه فأبواب الامل تفتح أشرعتها بوجه العراق، لأن النصر هو جل ما يتمناه المتظاهرون الآن!

تم تأسيس  مجلس الشوری في کردستان العراق عام 2008  من قبل برلمان کردستان  ، وفيما يتعلق بمکا نة هذا المجلس في الهرم القانوني بالدرجة الأولی  ، في إمکاننا القول ، أن هذا المجلس لايتجاوز  حده  کأکثر من مديرية تابعة  لوزارة العدل.

والواضح في الأمر ، وفي کل  الدول الديمقراطية في العا لم ، أن وزارة العدل  هي مجرد وزارة  تابعة للسلطة  التنفيذية ( مجلس الوزراء ) ، والوظيفة الرئيسية والوحيدة للسلطة التنفيذية في  الدول البرلمانية هي تنفيذ القوانين  المقررة من قبل البرلمان ، لا التعالي علی قرارات البرلمان . ووزارة العدل  هي بدورها  وزارة تابعة للسلطة التنفيذية ، فلا هي  ولاتوابعها  ( مجلس الشوری )  فرض قراراتهم  علی برلمان  منتخب من قبل الشعب الکردي.

حول مفهوم مجلس الشوری : المفهوم الذي يقابل مفهوم مجلس الشوری في کردستان العراق في الدول البرلمانية  هي المحکمة العليا ، المحکمة الإدارية  والمحکمة الدستورية . وکل أعضاء  هذه المحاکم  هم أعضاء مستقلون  ، ليست لهم علاقة بأي حزب من الأحزاب . ويتم تعيينهم  من  قبل رئيس الجمهورية .

من هم هۆلاء الذين تم  تعيينهم کأعضاء في مجلس الشوری وحسب القا نون رقم 14 ؟

هل کانوا أعضاء المجلس هذه موالين  أ‌و مستقلين ؟

بأية  صورة  تم تعيينهم ؟

هل حدثت تغيرات في المجلس الإستشاري بعد الإنتخابات الأ خيرة في کردستان العراق ؟

 

أخيرا ، وليس آخرا ،  ليس في إمکان  مجلس هزيل ک  ( مجلس الشورئ ) في کردستان العراق  ، والذي يتبع وزارة هزيلة ،  کوزارة العدل  ، التي لاحول ولاقوة لها ،  النيل  من  قرارات البرلمان  النابعة  من مشاعر  وآمال شعب کردستان .

مكتب اعلام سكرتير المجلس المركزي

استقبل سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد اليوم الثلاثاء (18-8-2015) وفدا عن الهيئة الادارية لاتحاد مثقفي غرب كردستان، الذين قدموا الشكر له على دعمه لمؤتمر اتحاد مثقفي غرب كردستان الذي عقد في محافظة السليمانية يومي (1-2 ) من شهر اب الجاري بحضور نخبة من مثقفي غرب كردستان واقليم كردستان ,والذين حضروا مراسيم افتتاح مكتب ادارة كانتونات روز آوا في السليمانية.

وفي مستهل اللقاء الذي حضره سكرتارية واعضاء في المجلس المركزي قدم عادل مراد شكره لجميع القائمين على ادارة المؤتمر، متمنيا تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق بين المثقفين والادباء والكتاب والفنانين بين مختلف اجزاء كردستان.

مراد عبر عن امله في تحقيق الامن والاستقرار والتفاهم بين القوى الفاعلة في غربي كردستان وتسخير مختلف الامكانات لتثبيت الاسس الديمقراطية وضمان الحريات والتعايش بين مختلف المكونات.

وحول ازمة رئاسة الاقليم اعلن سكرتير المجلس المركزي ان الاجراء الذي لجا اليه الحزب الديمقراطي الكردستاني اخيرا وذلك بالرجوع الى المادة 101 من (مشروع دستور اقليم كوردستان-العراق) الخاص بمجلس الشوري في الاقليم كي يمدد ولاية رئيس اقليم كردستان لمدة عامين يتعارض مع الصلاحيات الادارية الممنوحة لهذا المجلس، لافتا الى ان المجلس خضع للضغوطات السياسية والتاثيرات الحزبية، وهو غير مخول للبت في مثل هذه القضايا الدستورية وبرلمان كردستان المنتخب هي الجهة الوحيدة التي تبت في هذه القضايا المصيرية وادان الهجمات المتكررة على البرلمان ورئيسه المنتخب والبرلمانيين.وتجدر الاشارة هنا الى مجلس شورى الاقليم قد تشكل من الخبراءوالحكام ابان وزارة الحاكم النزيه فاروق جميل...وبعده تغيرت السياسات والاشخاص ...ودعا مراد الى الالتزام بنصوص الدستور وباتفاقية 30/6/2013....التي حددت ولايت رئيس الاقليم بسنتين من تاريخ صدورها.

وطالب سكرتير المجلس المركزي في هذا السياق الحزب الديمقراطي الكردستاني الى النزول عند رغبة الجماهير وتقديم التنازلات المطلوبة لانهاء ازمة رئاسة الاقليم التي تعصف بكيان الاقليم وتهدد مستقبل مواطنيه، متمنيا ان تتمكن القوى السياسية من التوصل الى اليات مشتركة تنهي الازمة الراهنة وتضمن تثبيت النظام البرلماني والتداول السلمي للسلطة في الاقليم ووضع نهاية لازمات الاقليم وعلى رأسها غياب الشفافية في بيع النفط الكردستاني والمعاشات وهجرة الشباب من كردستان وانقطاع الكهرباء وشحة الخدمات والمحسوبية والمنسوبية وتفشي الفساد في المؤسسات الحكومية الحزبية ...

بدورهم ثمن وفد الهيئة الادارية لاتحاد مثقفي غرب كردستان مواقف الاتحاد الوطني الكردستاني تجاه مختلف القضايا الوطنية والقومية في مختلف اجزاء كردستان، مؤكدين انهم سيسعون لبناء علاقات ثقافية وتواصل مستمر مع المثقفين والنخب الادبية والفنية في اقليم كردستان، بهدف تحقيق تطلعات شعب كردستان في الديمقراطية والحرية والعيش بامن واستقرار.

يشارالى ان وفد اتحاد مثقفي غرب كردستان تالف من( فتح اللخ الحسيني رئيس الهيئة والسيدة روشن قاسم نائب رئيس الهيئةوالسيدة شيرازحفتارو و هوشنك درويش وحجي عفريني  وهوزان عفريني  و مسعود ميراني) .

ما ان تعالت اصوات الجماهير الغاضبة المطالبة بالتغيير ومحاكمة المفسدين بعد ان ملت الانتظار والصبر وسئمت الوعود ،وبعد استشراء الفساد لدرجة لم يعرفها تاريخ العالم وسجل الحكومات ..ما ان تفجرت شرارة ثورة المغشوشين بشعارات المحررين ، حتى بدأت اصوات الجلادين تناغم موجة الجماهير العارمة جاعلين انفسهم جزءا من المغدورية ..مرحبين بعملية التغيير واجتثاث المفسدين ..ومع اننا واثقون من وعي الجماهير المنتفظة –خاصة بعد انظمام الطبقات المثقفة لها من كتاب وصحفيين واطباء وصيادلة وفنانين و محامين ..وكل الشرائح الاجتماعية من دون استثناء- مع ذلك نقول الحذار الحذار
من سلوكيات واساليب وخدع أعداء الإصلاح رموز الفساد ..سبب الكارثة من الذين تضررت مصالحهم بحكم هذه القرارات، فتأييدهم لها هو إجراء مراوغ و اضطراري وموقف مؤقت، كونهم  خبراء في الخبث والتآمر، يعرفون ركوب الموجة ويعدون العدة للانحناء  أمام العاصفة، مستعينين بجيش جرار من الطارئين عديمي الضمير ..حملة اقلام مأجورة، ومستشارين مرتزقة، فضلا عن  الدواعش واعداء العملية الديمقراطية ، مدعومين من حكومات  ناصبت العداء للعملية السياسية في العراق ..عليه ستكون استجابة المفسدين لمطالب الجماهير  خدعة مؤقتة ..انتظارا لمرور الموجة وهدوء  فورة غضب الجماهير المنتفظة ، ليتم التحايل  و الالتفاف عليها باستثمار وجود الإرهاب الداعشي للقيام بالمزيد من اعمال التفجير والخراب في بغداد خاصة ، و بث الاشاعات المغرضة وبلبلة افكار الناس لتوهين قوتها وتضعيف حماسها لتتفرق ويقل عدد المشاركين في التظاهرات ومن ثم خفوتها وعودتها الى يئسها وقنوطها وانكفائها بانتظار فجر جديد، وفرج قريب ، ونيسان خصيب ، فالمفسدون خبراء في قلب الحقائق  والقيام بأعمال من شأنها إرباك الحكومة، وتخوين   المخلصين وتبييض صفحة المفسدين   وستقف معهم كل الابواق الماجورة ...فضائيات، واذاعات ،وصحف ،ومساجد ( ضرار ) ،وشيوخ ضلالة ، ومؤسسات مشبوهة..
الثلاثاء, 18 آب/أغسطس 2015 20:20

اكل نص وانطينا نص!!- وسام الجابري

لا تستغرب عزيزي القارئ من العنوان وامهلني حتى إكمل سطوري لتوضح الصورة أكثر.
فقد كان لي صديقا من الدرجة الثالثة، وهو عضوا في احد مجالس بغداد المحلية، يقول انبهرت عندما زرت مدينة أربيل ووجدتها مدينة نظيفة( فعلا النظافة في بغداد مثل درجة الحرارة في روسيا على الأغلب تكون -٣٠ تحت الصفر ولذا فالانبهار قليل لدى هذا السيد العضو).
طبعا الفضول دفع صديقي الذي انقطعت اي صلة صداقة بيني وبينه منذ ان كانت بغداد تتنعم بوافر قليل من النظافة - سالب ٣٠ - وقبل ان تصل الى سالب خمسين، المهم فقد سأل هذا الصديق احد أعضاء المجلس البلدي بأربيل وبحكم كون الاثنان زملاء تجمعهم بلدية ومجلس وبينهم لغة مشتركة مما يسهل عملية تبادل المعرفة وتبادل الخبرات!
المهم العضو في المجلس الاربيلي لم يبخل في تقديم الاستشارة لزميله البغدادي فقال له: كاكا أنتم (ما نزفتوا) بغداد لأنكم اكلتوا كل الكعكة، كاكا احنا اكلنا نص وانطينا نص!
وفي ظل هذه البيئة الفاسدة التي انتجتها حقبة الحكومات المتعاقبة على ادارة السلطة التنفيذية في العراق، ومع تزايد حالات التشائم برؤية بيئة صالحة فان الامل برؤية نورا يزيح بعض سواد النفق العراقي المظلم باتت فسحته قليلة.
منذ قرابة العشر سنوات والمرجعية الدينية وعلى لسان ناطقها وممثلها الشرعي، ما عجزت عن المطالبة باصلاح الحال، والقضاء على الفساد، فقد ذكر الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية في كربلاء، ذلك صراحة، مؤكدا على ان مرجعية السيد السيستاني بح صوتها وهي تطالب الحكومة السابقة وعلى مدى عشر سنوات باصلاح حالها ومحاربة الفساد، هذا الفساد التي كانت هي جزء مهم منه، بل اصبحت في لحظات العامل المساعد على انتشاره، وحجتنا الدامغة بذلك تورطها بصفقة السلاح الروسي، وخلفياتها السوداء!
المالكي وفي مناسبة مضت حين انفجر صبر الجماهير ابدع ببدعة جديدة، وافتى بضرورة اعطاءه مهلة مائة يوم، لانه على الاحوط وجوبا سوف يصحح المسار، ويعيد بناء الذات العراقية من جديد وسيقضي على الفساد الذي سار كالنار في الهشيم بجسد الدولة، بفعل الكوبانات العائلية لال المالكي!
مهلة المائة يوم انتهت ساعة انتهى المالكي من حديثه المزوق، واصبحت نبرة صوتية خرجت بفعل فلتات اللسان، فاصبحت بطي النسيان!
المالكي لم يعمل ما عمله الكاكا ولم يمهلنا لنشاركه الكعكة بل عمد الى اكلها بالكامل.

ما يصبو اليه الشعب العراقي و يشده هو التغيير الشامل و احلال البديل في مضمون احتجاجاته الاسبوعية التي فتحت الطريق او على الاقل نافذة صغيرة امام احداث فجوة في كيان الطائفية التي سيطرت على زمام السلطة منذ سقوط الدكتاتورية .

الثورة هي تغيير شامل و جذري في بنية السياسة التي يقوم عليها البلد، و العراق مستند على مجموعة من القيم و الافكار و التوجهات النابعة من خلط الدين بالوضع السياسي والمجتمع المميز بخفايا الدين و تداعياته . طال الزمن بالشعب و زاد صبرهم عن المعقول في وقت اصبحت الحرية منجزا كبيرا بعد السقوط و يعتقد الجميع بانهم خسروا كثيرا امام مكسب الحرية بشكل نسبي .

ازدياد سطوة المذهب و الدين و سيطرتهما على كافة جوانب الحياة السياسية الاجتماعية الاقتصادية فرضت مجموعة من الاشكاليات على افكار و توجهات العراقيين وخاصة النخبة منهم الذي اصطدم بما راى من الفوضى و ما حل به دون ان يتوقعه بعد التغيير المفاجيء الذي لم يتحضر الشعب له بشكل جيد، بل اصبحت الفوضى هي المسيطرة الفارضة لنفسها و الامر الناهي و لم يتمكن احد التهرب منها و من افرازاتها الكثيرة . حكم المالكي المغرور و عديم الخبرة السياسية و بامور السلطة و خصوصيات العراق و العراقيين معتمدا على افتخارات تاريخه السياسي الديني دون ان يقرا الحاضر و المتطلبات، لعب بشكل ساذج، و اراد ان يستمر دون ان يفقه الحاضر و ما يتطلبه اي تغيير، و خطى بروح ماقبل سقوط الدكتاتورية و لم يقرا مستوجبات ما بعد التغيير في العالم و ما يريده العراق بالذات بما يمتلك من الخصوصيات، و استند على الموالاة للاطراف الخارجية و كانه لا يمكن ازاحته طالما ظل يرضي المهيمنون على العراق غير معتبرا باهداف و متطلبات الشعب العراقي بذاته، غير آبه و عالم بما يضمنه الشعب من القوة التي تبعد كل الاحتمالات التي استند عليه المالكي و من قبله و مستندا على على ماهو خارج قدرة و امكانية الشعب . و لم يقرا المالكي تغيير المعادلات و المصالح التي تغير الراي و موقف الاخرين عليه، و كما راينا كيف رُمي بعيدا دون ان يفيده احد بعد استيجاب الضرورة لرميه في الوقت المناسب .

العراق بلد ليس له مثيل من الجانب الاجتماعي و السياسي و الاقتصادي و ما هو فيه من الناحية الجغرافية و الديموغرافية و متطلبات تلك الخصوصيات وعلى الجميع مراعاتها  لامكانية و كسب القدرة لادارة البلد بكل تفاصيله . فان اهمل المالكي ذلك و نال ما يستحقه، فعلى العبادي ان لا يستمر على ما سار عليه المالكي بطريقة او اخرى، مهما ناور و حاول و خطى و استجاب لمتطلبات الشارع، فان لم يكن خطواته نابعا من صدقه و كيانهالمسالم المخلص لاهداف الشعب و تفكيره الصحيح لا يمكن ان نتوقع نجاحه مهما كانت شعبيته في هذه اللحظات .

الحراك الشعبي اليوم الذي احتاج الى شرارة لبدايته و صادف انقطاع الكهرباء و قلة الخدمات لاندلاعه، فان الارضية كانت مهياة للاحتجاجت منذ مدة ليست بقصيرة، و لم يات راي المرجعية الا بعد قرائتها للواقع الشعبي المعاش و الغليان التي وصل اليه الشعب بعد النقمة و التذمر و الاحتقان من الوضع المنهار من كافة الجوانب . لم يكن راي المرجعية الا مخمدة للغليان و ليس مشعل لها كما يعتقد البعض، فان لم يكن ذلك الراي العقلاني و ما دعمت به السيد العبادي لاحتواء النقمة و الاطراف التي كان بالامكان ان يغيروا الامر بعيدا عن ما موجود لما كان العبادي الان على سدة الحكم او تخلخلت ارجل كرسيه بشكل قوي .

اليوم بدلا من تهميشه او ضعف موقفه، اصبح العبادي صاحب شعبية كبيرة بعد النجاح في خطواته المدعومة من المرجعية و خضع لها الجميع دون تردد لاسباب ذاتية متجنبة الاسوا، فانه لابد ان يتوقع ما ليس لصالحه في الشارع ان اخطا او خطى بغير محل قبول الشعب مادام ظل هذا الشعب حيا بعد كسر القيود في معصمه الذي صنعها الدكتاتورية طوال العقود من حكمه بالفولاذ نتيجة القمع و القتل و الاعدامات و بالترغيب و الترهيب . لابد ان نذكر السيد العبادي، فان العراق هو من حدثت فيه العديد من الثورات بعد ان تهيات الارضية و ازداد الاحتقان و الاحتجاجات لفئات الشعب، و اليوم لم يتغير شيء و لدى الشعب ان يدفعه الى التضحية من اجل الاصح، فان لم تنجح خطواتك يمكن ان تنتظر الثورة العارمة و التي لا يمكن ان نتوقع عقباه و نهايته و كيف تقع .

المعروف عن الشعب العراقي بكافة فئاته انه ينشد الى الاعلى ويشد اليه الاخرين و يترفع عن الامور السفيهة، و هو المعروف عنه بالتزامه بالسمات المتميزة في ادبه و خلقه على العموم و هو ما يمكنه من الابداع .

لقد برز و سطع نجم العبادي بعد ما اوصل المالكي نفسه اليه، و هذا امر له ايجابياته و سلبياته ايضا، الايجابية انه لم يجمع حوله ما يحوله الى حاكم مستبد في برهة من الزمن ان لم يتحول تدريجيا، و السلبية انه ربما يقع في خطا نتيجة عدم الممارسة بشكل يوفر له الغطاء او الارضية لكسب الخبرة الكافية لقراءة ما موجود في العراق بشكل عصري و صحيح . اي انه امام مفترق طرق اما بالشعبية و الدعم المغري سيتحول بهدوء الى حاكم مستبد و هذا احتمال و يمكن ان يكون عاقلا و عالما بامور العراق و يكون عادلا بحكم ثقافته و تربيته او ينزلق الى تلك الاخطاء التي وقع فيه اسلافه من قبل و هذا ان لم يعتبر بهم و ان فشل في ازاحة التحديات التي تجابهه في مسيرته الانية و االمستقبلية . و عندئذ سيدفع الى تجسيد ارضية لاندلاع الثورة الشاملة في اخر الامر مهما تاخر زمانه .

 

اذا، اما يفكر العبادي و ينتظره بفارغ الصبر و هو تقوية موقعه و ان يحصل على التخويلات اللازمة لخطواته الى اخر الامر بشكل فردي مدعومة من  الشعب و المرجعية الى حد الوصول الى المستبد اوالدكتاتور العادل، او يمهد لديموقرطاية حقيقية واقعية نابعة من خصوصيات الشعب و مميزاته و سماته و صفاته المختلفة عن الاخرين، بشكل جذري تدريجيا و هذه عملية عديدة الاتجاهات و الاطراف و تحتاج لزمن و عوامل و دوافع ذاتية و ارضية مناسبة متهياة بشكل سلس لتجسيد الديموقراطية و هذا بعيد المنال تقريبا او اكثر صعوبة من المستبد العادل، لما فيه العراق من الظروف و الخصائص التي تفرض الاستبداد في هذه المرحلة بالذات .

متابعة: في شريط فيديو بثه تنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي طلبت داعش من أردوغان التراجع عن تحالفة مع من أسموه بالصليبيين و بعكسة فأنه سيكون هدفا  لضرباتهم. تركيا. .

ودعا المتحدث في الشريط أعضاء التنظيم في تركيا إلى نصرة من سماهم "إخوانهم في تنظيم الدولة كيفما استطاعوا وأينما استطاعوا"، على حد تعبيره.

 

هذا الشريط يثبت أن داعش الى الان لا تعتبر تركيا عدوة لها و لا يقومون بأية أعمال أرهابية ضد تركيا و أن عملية سروج ايضا لم تقم داعش بتنفيذها.

حذرت الباحثة الأردنية في مجال التغير المناخي، صفاء الجيوسي، من التغيرات الكبيرة التي تتعرض لها جغرافيا العالم العربي بسبب الاحتباس الحراري.

وأكدت الجيوسي أن العالم العربي سيشهد بنهاية هذا القرن مزيدا من التصحر، وقلة في المخزون المائي، وارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة خلال الصيف، يقابلها انخفاض شديد في درجات الحرارة خلال فصل الشتاء.

واشارت إلى أن ما تشهده المنطقة الآن من تغير مناخي كبير تم التحذير منه قبل سنوات عدة، لكن الدول العربية لم تحرك ساكنا لتغيير ذلك، كما تقول الباحثة.

bbc

خندان – دعا وزير الدفاع الكندي جيسون كيني، الحكومة التركية للعودة إلى طاولة المفاوضات لإيجاد حل سلمي مع ممثلي الكرد.

جاء ذلك خلال استقباله البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي فليكناس أوشا التي دعت كندا الى مساعدة المقاتلين الكرد لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

ونقلت صحيفة الناشونال بوست الكندية عن البرلمانية فليكناس أوشا، مطالبتها لكندا بممارسة الضغط على تركيا لإستئناف المحادثات مع الكرد، قائلة إنها تخشى العودة إلى الحرب المفتوحة منذ عقدين من الزمن.

من جانبه قال الوزير الكندي ان عضو البرلمان التركي أطلعته على نتائج الإنتخابات التركية الأخيرة وعلى الهجمات الأخيرة التي واجهها أعضاء حزبها.

واضاف الوزير الكندي ان هذه الهجمات مثيرة للقلق، مشيرا إلى أن كندا دعت تركيا للعودة إلى طاولة المفاوضات لإيجاد حل سلمي مع ممثلي الكرد.

تجدر الإشارة إلى أن العضوة الكردية في البرلمان التركي إلى جانب لقائها بوزير الدفاع الكندي شاركت أيضا في مهرجان أقامته الجالية الكردية في مدينة تورونتو.

متابعة: قبل يوم من أنعقاء أجتماع البرلمان الاستثنائي بصدد قانون رئاسة الاقليم بدى الخوف يسيطرعلى ثلاثة أحزاب سياسية مشاركة في البرلمان و هي كل من الاتحاد الاسلامي الكوردستاني الذي اضافة الى خوفة من حزب البارزاني فأن تركيا المؤيدة للبارزاني تسيطر هي الاخرى على ارادته و الحزب الشيوعي يخاف من غضب حزب البارزاني علية و يطرد بعض قادته من المناصب و الحركة الاسلامية .

الاحزاب الثلاثة  تتردد المشاركة في أجتماع البرلمان و لهذا الغرض عقدة قيادة هذة الاحزاب عدة أجتماعات و لكن أي منهم لم يتوصل الى قرار بصدد المشاركة من عدمة. فهي تدرك أن عدم مشاركتها خطأ بحق الديمقراطية و يؤثر سلبيا على هذة الاحزاب  و تدرك أيضا أنه حتى لو لم تشارك في اجتماع البرلمان فأن حزب البارزاني سيستمر في السيطرة على ارادتهم السياسية.

 

يذكر أن الاتحاد الاسلامي الذي هو بيض القبان حاليا  و يملك 10 مقاعد برلمانية ذاق الامرين من تهديدات حزب البارزاني حيث تم حرق مقراتهم في محافظة دهوك و تم أعتقال أعضائهم و تعذيبهم و من المتوقع أن يرضخ لتهديدات حزب البارزاني و يقرر مقاطعة جلسة البرلمان و يتحول الى سبب رئيسي في عدم أنتقال الاقليم من السيطرة الدكتاتورية العائلية الى النظام الديمقراطي.

في الايام الماضية عقدت عدة اجتماعات بين الاحزاب السياسية في اقليم كردستان من اجل تقارب وجهات النظر بين زعيم الحزب الديمقراطي البارزاني ونظيره في حركة التغيير نيشروان مصطفى ، السياسي الكردي المعروف محمود عثمان يقول ان" تلك المحاولات باءت بالفشل".

اوينه: قال السياسي الكردي المعروف محمود عثمان لاوينه اليوم الثلاثاء ان" كل المحاولات الاخيرة من اجل تقريب وجهات النظر بين زعيم التغيير نيشروان مصطفى وزعيم الحزب الديمقراطي  مسعود البارزاني، باءت بالفشل".

واوضح عثمان ان" كلا الطرفين لهما اراء مختلفة، اليوم يلتقي الحزبان وغدا يجتمعون في البرلمان ونحن بانتظار النتائج".

ولقراءة المزيد من الخبر تجدوه في الطبعة 491 من جريدة اوينه – اليوم الثلاثاء

حزب البارزاني: اي طرف يشترك في أجتماع البرلمان بصدد الرئاسة عدو لنا

متابعة: حسب مصادر خبرية فأن نيجروان البارزاني عندما زار القوى السياسية الاسبوع الماضي في أربيل أخذ معه قواة حماية كبيرة و أخبر وفد حزب البارزاني تلك القوى/ أنهم أتو كي يعرفوا أن كانوا سيشاروكون في أجتماع البرلمان الاستثنائي بصدد رئاسة الاقليم أم  أنهم سوف لن يشاركوا. و اضافوا اي طرف يشترك في ذلك الاجتماع فأنه عدو لحزب البارزاني.

 

http://www.awene.com/article/2015/08/18/44064

متابعة: حسب اخر التقارير فأن حزب البارزاني و أخيرا و بعد ضغط طويل من قبل احزاب معارضة الرئاسة قام بأعداد مشروع لحل مشكلة الرئاسة.

مشروع حزب البارزاني يتلخص  باستمرار مسعود البارزاني رئيسا لمدة سنتين اخريين و لحين أنتهاء الدورة البرلمانية الحالية.

المشروع يقبل بالنظام البرلماني و بأعتقادة أن النظام الحالي أيضا برلماني و لكن المشروع لا يعطي البرلمان الحق بمحاسبة الرئيس و الحكومة و يقى الرئيس فوق كل السلطات.

النقطة الثالثة و المهمة تتمثل  ببقاء صلاحيات الرئاسات الثلاثة على ما هي علية و هي صلاحيات رئيس الاقليم و صلاحيات رئيس الوزراء و صلاحيات رئيس البرلمان. اي أستمرار البارزاني بجيمع صلاحياته الحالية و لزمن غير محدد.

مشروع حزب البارزاني يتهرب من تحديد فترة زمنية لاعادة كتابة الصلاحيات و يصر على الاتفاق على تغيير الصلاحيات. و  بهذا من الممكن بعد سنتين من الان الرجوع الى وضع مشابة لما هو علية الان و يصرحزب البرزاني عندها ايضا على عدم تقليل صلاحيات الرئيس  و يرفض التوافق بحجة التوافق.

كما يطرح مشروع البارزاني تشكيل لجان لاعادة توحيد ادارة أربيل و السليمانية.

كما يطرح المشروع تشكيل لجنة قيادية في الاقليم من رئيس الاقليم و رئيس الوزراء و نائبيهما و من رئيس البرلمان و رؤساء كتل الاحراب المشاركة في البرلمان.  و لكن المشروع لم يحدد أيضا صلاحيات هذة اللجنه و هل أن البارزاني لوحدة ستكون صلاحياته أوسع من هذة اللجنة أم العكس.

مشروع حزب البارزاني لا يعطي الضمانات بعدم ترشيح البارزاني لنفسة للرئاسة بعد هاتين السنتين و في الحقيقة   مشروع البارزاني هو مزيج من مشروع برهم صالح و مشروع الحزب الشيوعي الكوردستاني  و لكنه قام بأضةفة النقاط التي تؤكد سيادة رئيس الاقليم و أستمرارة في الحكم  و في التطبيق العملي يعني عدم الاعتراف  بقانون الرئاسة الذي تم أعدادة من قبل لجنة كتابة الدستور في البرلمان.

 

مشروع حزب البارزاني هذا هو نفس مشروعهم السابق  و لكن بشكل مكتوب بعد أن كان شوفويا قبل الان.

متابعة: بعد أن تعرض المقر الرئيسي لحركة التغيير في اربيل لهجوم و أطلاق النار علية قبل يومين و بعد تسجيل الحادث ضد مجهولين، قامت مجموع مسلحة مجهولة أيضا لحد الان بأطلاق النار على مقر لحزب البارزاني في مدينة جمجمال التابعة لمحافظة السليمانية.

 

و يعتقد أن الهجومان  هي جزء من الحرب السياسية  القائمة حوا منصب رئيس الاقليم بين حزب البارزاني و حركة التغيير كأقطاب رئيسيين في النزاع حول كرسي الرئاسة.

يستمر لواء الكورد الفيليين بنشاطاته وفعالياته بالتنسيق مع مصرف عبر العراق الأهلي وهيئة الحشد الشعبي وقوات الشهيد الصدر الأول ( قدس ) في توزيع المساعدات الغذائية والتموينية والعينية إلى فصائل الحشد الشعبي المقدس بشكل مستمر تعبيراً عن المشاركة الحقيقية في دعم وإسناد المجهود الحربي ورفع معنويات المجاهدين في ساحات القتال مع عصابات داعش الإرهابية ، وتأكيداً على التلاحم الإنساني بين أبناء الشعب الواحد في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب تظافر الجهود لدرء الخطر الداهم وتلبية فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرتها المرجعية الدينية العليا الرشيدة والدفاع عن سلامة عراقنا العزيز والذود عن أرضه ومُقدساته والتضحية بالغالي والنفيس ... حيث قام لواء الكورد الفيليين بتأمين الحماية والحراسة لقوافل الإغاثة وإيصالها إلى قوات الحشد الشعبي في الخطوط الأمامية للجبهات العسكرية ووزارة الداخلية / مديرية المرور العامة ، كما تشرف لوائنا المظفر بزيارة الحاج المجاهد ( أبو حوراء ) مدير الدعم اللوجستي في رئاسة مجلس الوزراء / هيئة الحشد الشعبي لغرض الإشراف على شؤون مجاهدينا وسير عمليات الإغاثة وتعهدنا بأن نكون أول المتبرعين بالمال والروح والسلاح وآخر الصامدين في ساحات القتال وقد قام الحاج المجاهد ( أبو حوراء ) بتكريم عدد من أبطال اللواء ، إضافةً إلى قيام لوائنا بتنظيم الدورات والمحاضرات في الجامعة المستنصرية لغرض تدريب وتعليم الطلبة على إستعمال الأسلحة الخفيفة خلال العطلة الصيفية .

وبالرغم من كل التضحيات الجسام والدماء الطاهرة الزكية للشهداء الفيليين التي أمتزجت على أرض الوطن وترابه الغالي في الماضي والحاضر ... فلازالنا نعاني من الإقصاء والتهميش والإلغاء والتمييز العنصري البغيض الموروث عن النظام المباد وعدم إسترجاع المواطنة الكاملة والحقوق المغتصبة ونعاني من مظلوميتين ( عامة ، وخاصة ) ، فالمظلومية الأولى هي نشترك بها مع عموم المواطنين بسبب سوء الخدمات والكهرباء والمطاليب الجماهيرية التي عبرت عنها التظاهرات السلمية ، وأما المظلومية الثانية فهي خاصة بالمكون الفيلي وتبدو أزلية لا تنتهي وبدون حكومي جذري والتي تتمثل بـ إشكالية الهوية الوطنية وإعادة الجنسية العراقية إلى الفيليين والمتراكمة لأكثر من (80) سنة منذ تأسيس الدولة العراقية السابقة في عام / 1921 والمستمرة لحد الآن !!!

وبصفتنا الممثل الوحيد للمكون الفيلي في الحشد الشعبي وجزء أساسي أصيل من مكونات الشعب العراقي المذكورة في ديباجة الدستور ... نأكد بأننا نقف إلى جانب النظام الديمقراطي الجديد بالرغم من كونه همشنا ... ونساند العملية السياسية بالرغم من كونها ظلمتنا ... وندعم الشراكة الوطنية بالرغم من كونها أقصتنا ... ونؤيد وثيقة الإتفاق السياسي لتشكيل الحكومة بالرغم من كونها أهملتنا ... مع ذلك فنحن قوم مسالمون ولدينا مطاليب عادلة ليست صعبة ونؤمن بسيادة القانون في إسترداد الحقوق بنفس طويل ولم نستخدم القوة مطلقاً فهذا ليس من عاداتنا وتقاليدنا وشيمنا ... ولكن للصبر حدود ... هل يحتاج تطبيق العدالة إلى مدة طويلة تستغرقت أكثر من (12) سنة مضت على سقوط الصنم المقبور في 9/4/2003 !!! * { فـ أحذروا الحليم لو غضب } ، حيث أصبحت ثقتنا معدومة نتيجةً لسلسلة الإجراءات الإدارية والحلقات الروتينية الزائدة والمراجعات الطويلة وأساليب الدوائر الحكومية المعقدة التي بخست حقوقنا ، وحتى ونحن نقاتل تحت رايات الحشد الشعبي فهنالك أطراف عدة ومدفوعة من جهات شتى تستكثر ويستثقل مشاركتنا الجهادية وتستخدم شتى الأساليب الملتوية لوضع العصا في العجلة ومنعنا من تأدية واجب الجهاد الكفائي وفتوى المرجعية الدينية العليا ... ونحذر من إتباع إساليب ليّ الأذرعوهذا يحتم علينا اللجوء إلى وسائل الإعلام من أجل كشف وعرض الحقائق بالأدلة القاطعة والدامغة وزيارة مكتب سماحة الإمام المرجع الأعلى السيّد علي السيستاني ( دام ظله ) ووضعها تحت أنظاره لتكون الأمور في نصابها الصحيح بإعتبار فتوى الجهاد الكفائي واجب شرعي مقدس لا يجوز لأحد منعنا من أدائه .

كما ونطالب بتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (6) لسنة 2012 وتوجيهات رئيس الوزراء / القائد العام للقوات المسلحة وتعهد الحكومة العراقية وبيانها الرسمي بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (426) لسنة 2010 وقرار مجلس النواب رقم (18) لسنة 2011 بشأن إعتبار ما تعرض له مكوننا الفيلي جريمة إبادة جماعية بكل المقاييس والأعراف ، وجعلها موضع التطبيق الفعلي وعدم بقائها مجرد حبراً على ورق وجبراً للخواطر بل يجب إدراجها في ورقة الإصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة العراقية وصادق عليها مجلس النواب وحصلت على إجماع وطني وشعبي .

ماهر الفيلي

أمر لواء الكورد الفيليين

الأمين العام للجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين

Ü مُلاحظـة : - لأغراض الإتصال والتنسيق مع قيادة لواء الكورد الفيليين وإعلامه الحربي على النقال آسيا سيل / 07708844144 – عراقنا / 07901709776 – البريد الإلكتروني / هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. – تويتر / @Fayleesociety – جمهورية العراق / مدينة بغداد – الرصافة – حي 14 تموز / شارع فلسطين – بين ساحتي بيروت والمُستنصرية – محلة (508) – شارع (11) / نهاية مدخل مطعم الصخرة سابقاً – مُجاور مركز شرطة القناة وثانوية المُتميزين – ص.ب (38128) / مكتب بريد فلسطين .

الثلاثاء, 18 آب/أغسطس 2015 13:11

حكومة اقتسام سلطة تلوح في أفق تركيا

الشعب الجمهوري ينتظر تكليفه بتشكيل حكومة مؤقتة لإجراء الانتخابات، وحزب الشعوب المؤيد للأكراد يبدي 'سعادته' بالمشاركة.

 

ميدل ايست أونلاين

 

أنقرة - قال مسؤول بحزب العدالة والتنمية إن رئيس الوزراء التركي احمد داود أوغلو سيعيد التفويض بتشكيل الحكومة الى الرئيس رجب طيب اردوغان مساء الثلاثاء بعد أن انهارت المحادثات الرامية لتشكيل ائتلاف حكومي مع الأحزاب.

ويمكن أن يحل اردوغان حكومة تسيير الأعمال التي يقودها داود اوغلو ويدعو الى تشكيل حكومة تشرف على إجراء الانتخابات اذا لم يتم التوصل الى اتفاق بحلول 23 اغسطس/آب. ويعني هذا اقتسام السلطة بين الأحزاب الرئيسية الأربعة قبل إجراء انتخابات مبكرة في الخريف.

وقال هالوك كوج نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري والمتحدث باسم الحزب الاثنين إنهم ينتظرون تكليف أردوغان لزعيم حزب الشعب كمال كليجدار أوغلو، بتشكيل الحكومة.

وأشار قوج في بيان صادر عنه أن داود أوغلو الذي كُلف من قبل رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة في 9 تموز/يونيو الماضي وفقاً للمادة 109 من الدستور، لم يتمكن من تشكيل الحكومة.

وأضاف قوج أنه لهذ السبب يتعين على داود أغلو الذي سيظهر احترامه للشرعية والديمقراطية والإدارة الوطنية بإعادة مهمة تفويض تشكيل الحكومة إلى رئيس الجمهورية وفقاً للأعراف، مشيراً إلى أنهم يتوقعون من رئيس الجمهورية أن يفوض كليجدار أوغلو بمهمة تشكيل الحكومة.

وكان داود أوغلو قال في وقت سابق الإثنين إنه "لا يبدو أن هناك إمكانية لتشكيل حكومة ائتلافية ضمن المشهد الحالي".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده داود أوغلو في المركز الرئيسي لحزب العدالة والتنمية في أنقرة، عقب لقائه رئيس حزب "الحركة القومية"، دولت باهجتلي، ضمن اللقاءات الهادفة لبحث إمكانية تشكيل حكومة ائتلافية.

من جانبه، قال صلاح الدين دمرداش أحد زعماء حزب الشعوب الديمقراطي التركي الموالي للأكراد الثلاثاء إن الحزب سيبحث المشاركة في حكومة اقتسام سلطة مؤقتة تقود البلاد صوب انتخابات جديدة بعد اخفاق المحادثات التي جرت بين أحزاب أخرى لتشكيل حكومة ائتلافية.

وأضاف في تصريحات بثتها قناة "سي.إن.إن ترك" إنه سيكون سعيدا بلقاء ثاني أكبر حزب في البلاد وهو حزب الشعب الجمهوري وبحث تشكيل ائتلاف معه إذا منح الآن تفويضا بتشكيل حكومة.

ومن المتوقع أن تجري تركيا انتخابات مبكرة بحلول نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن فشل اي حزب في الحصول على الأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة بمفرده في الانتخابات التي جرت في السابع من يونيو/حزيران وبعد انهيار محادثات تشكيل ائتلاف بين ثلاثة أحزاب أخرى.

ووفقًا للدستور التركي، يتخذ البرلمان أو رئيس الجمهورية قرار إجراء الانتخابات المبكرة.

فوفقًا للمادة 116 من دستور البلاد، "في حال فشل الحزب المكلّف بتشكيل حكومة خلال 45 يومًا من انتخاب البرلمان الجديد، يمكن للرئيس بعد التشاور مع رئيس البرلمان اتخاذ قرار بإجراء انتخابات جديدة، وتجرى الانتخابات في الأحد الأول بعد مرور 90 يومًا على صدور القرار.

كما تمنح المادة 77 من الدستور التركي برلمان البلاد حق الدعوة لانتخابات، قبل حلول الموعد المعتاد للانتخابات البرلمانية، والتي تجرى كل 4 سنوات. وفي هذه الحالة، تدرس لجنة الدستور في البرلمان مقترحات إجراء انتخابات مبكرة وتعرض تقريرها بهذا الخصوص على الجمعية العامة للبرلمان حيث يناقش ثم يطرح للتصويت.

وفي حال اتخاذ البرلمان قرار بإجراء انتخابات مبكرة، يُحدد موعد الانتخابات بالتشاور مع الهيئة العليا للانتخابات.

ووفقا للدستور التركي في حال اتخاذ رئيس الجمهورية قرار الانتخابات المبكرة، يكلف الرئيس شخصا بتشكيل حكومة مؤقتة لحين إجراء الانتخابات وتشكل الحكومة خلال خمسة أيام من إعلان قرار إجراء الانتخابات المبكرة في الجريدة الرسمية ولا يجرى تصويت بالثقة على تلك الحكومة التي تستمر في أداء مهامها خلال فترة الانتخابات، وحتى انعقاد البرلمان الجديد.

 

روج نيوز- مركز الاخبار

دعت منطومة المجتمع الكردستاني KCK الى تمكين خطوات اعلان الادارة الذاتية في مدن شمال كردستان،ردأُ على الهجمات التركية التي تستهدف المواطنين.

وقال منظمومة المجتمع الكردستاني في بيان،اليوم،الثلاثاء،ان حكومة العدالة والتنمية تصاعد من هجماتها ضد مقاتلي قوات الدفاع الشعبي والمدنيين،وتقتلهم بدماء باردة،وباساليب غير اخلاقية تمثل باجسادهم.

واكدت المنظومة في البيان ان اردوغان مصمم على الاستمرار في القتل،والسير في الطريق الفاشي،مشيرةً الى ان المعارك ستشتد في تركيا.

ودعا البيان  تمكين اعلان الادارة الذاتية في المدن (كفر،جزيره،سلوبي،فارقين،نسيبين وغيرها )، مشجعاً الشعب الكردستاني الى تاييد تلك الخطوات المعلنة،والوقوف بوجه الهجمات التركية.

واشار البيان الى ان المرحلة مناسبة للتصعيد من النضال ضد الفاشية التركية التي تستهدف الديمقراطية.

(ه- ز)

متابعة: كان على الرئيس مسعود البارزاني و بعد أنتهاء مدة رئاستة و في هذا العصر الذي ترتفع فيه وتيرة الديمقراطية و أنهاء حُكم الطغات، أن يلتزم و بملئ أرادته بقوانين اقليم كوردستان و بمبادئ المجتمع الديمقراطي. و لكن و مع الاسف بدلا من أن يلتزم البارزاني حتى بتوقيعة على عدم تمديد مدة رئاسته أو ترشيح نفسة للرئاسة نراه يضع أقليم كوردستان في مفترق طرق بسبب أصرارة على الاستمرار كرئيس لاقليم كوردستان. و صار يلح و بشكل واضح بأنه سوف لن يقبل بتطبيق القوانين و سوف لن يلتزم بتوقيعة الشخصي و سوف يضرب بجميع المبادئ الديمقراطية عرض الحائط.

ليس هذا فقط بل أن أقليم كوردستان و نظامة تحول الى أضحوكة بيد أعداء أقليم كوردستان و أمام الذي لا يعرفون ألف باء الديمقراطية و صار العالم يعلم أن النظام في اقليم كوردستان لا زال بعيدا جدا عن تداول السلطة السلمي و أن قادة الكورد لا زالوا في مرحلة هدم البيت على أنفسهم و منافسيهم  في حالة عدم استمرارهم في الكرسي.

لقد رسب البارزاني في أمتحان سيادة القانون و أمتحان الالتزام بالديمقراطية و سيكون رسوبة مثبتا بالادلة لو استمر في الحكم و تم فرض تمديد رئاسته على الشعب الكوردستاني.

 

اذا كان البارزاني يريد أن يكون قائد شعبيا و يحبة الشعب من قلوبهم أن يقدم مثالا و تجربة ديمقراطية الى الابد، لا أن يكون مستعدا للاقتتال الداخلي و قتل الكورد في سبيل الكرسي و بحجة الظروف.

بغداد /... اعلن النائب عن التحالف الكردستاني ماجد شنكالي، الثلاثاء، وصول وفد امريكي الى اقليم كردستان للبحث مع الكتل السياسية بالاقليم من اجل التوصل الى حل في حسم قضية رئاسته.

وقال شنكالي لـ" عين العراق نيوز" ، ان " وفدا امريكيا وصل الى اقليم كردستان للبحث مع الكتل السياسية بالاقليم استغلال الوقت في مسالة رئاسة الاقليم " مشيرا" الى ان التاريخ لن يرحم من يريد ان يتسبب بضرر كردستان".

واوضح ان " رئيس الاقليم مسعود بارزاني حث الاطراف السياسية في كردستان على حسم رئاسة الاقليم "مبينا" ان بارزاني اوضح في وقت سابق انه في حال عدم توصل  الكتل الى اتفاق نهائي في مسالة حسم رئاسة الاقليم ستكون هنالك انتخابات مبكرة ".

وتابع شنكالي ان " المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ستقوم باجرائها لانتخابات مبكرة لحسم رئاسة الاقليم في حال توجيه دعوة لها من قبل بارزاني".

وقرر مجلس الشورى في كردستان، امس الاثنين، بقاء رئيس كوردستان مسعود بارزاني في منصبه وبكامل سلطاته.

وقال مصدر مطلع  لـ"عين العراق نيوز"،"اجتمع مجلس الشورى اليوم، وقرر بقاء بارزاني في منصبه رئيساً لكوردستان حتى الانتخابات المقبلة".

ويمر اقليم كردستان  بأزمة تعديل قانون رئاسته ، في حين لم تتوصل الاحزاب في كردستان الى توافق سياسي في هذا الخصوص يقضي بإرضاء جميع الاطراف، ولم تبق سوى 4 أيام للفترة القانونية لرئيس كردستان مسعود بارزاني.

جدير بالاشار الى ان  ولاية بارزاني تنتهي  في الخميس المقبل 20 اب الجاري. انتهى 4

شفق نيوز/ اعلن المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني عماد احمد، الثلاثاء، عن ان الاجتماع الذي كان مقررا ان يعقد، في اربيل، بين الاحزاب الرئيسة الخمسة في الاقليم والمخصص لبحث ايجاد حل توافقي لازمة رئاسة الاقليم قد تم تأجيله الى غد الاربعاء.

وقال احمد في تصريح لموقع حزبه انه بهدف توصل الاطراف لنتيجة بشأن مسألة رئاسة الاقليم كان من المقرر ان يعقد اليوم اجتماع يضم الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية، الا ان هذا الاجتماع قد تأجل.

واضاف ان الاجتماع سيعقد يوم غد الاربعاء، من دون ان يوضح اسباب التأجيل.

وتنتهي ولاية رئيس اقليم كوردستان الممددة برلمانيا بعد غد الخميس من دون ان تتوصل الاطراف الى حل توافقي بشأن تعديل قانون رئاسة الاقليم وسط خلافات معمقة، فيما اصدر مجلش شورى كوردستان امس الاثنين قرارا مدد فيه ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني لسنتين بكامل صلاحياته.

 

شفق نيوز/ قال مسؤولون بقطاع الطاقة ووكيل ملاحي يوم الاثنين إن ضخ النفط عبر خط الأنابيب الذي ينقل نفط كوردستان وكركوك إلى ميناء جيهان في جنوب تركيا توقف بعد محاولة سرقة.

وقال مسؤول بقطاع الطاقة إن من المتوقع استئناف الضخ "في غضون ساعات قليلة"، بحسب ما اوردته رويترز واطلعت عليه شفق نيوز.

وكان ضخ الخام توقف لنحو أسبوع في وقت سابق هذا الشهر حينما تعرض خط الأنابيب لهجوم نفذه مسلحو حزب العمال الكوردستاني.