يوجد 807 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الإثنين, 09 أيلول/سبتمبر 2013 21:13

واشنطن تدرس قبول دمشق مراقبة الكيماوي

أعلنت الولايات أنها ستدرس موافقة الحكومة السورية على المقترح الروسي الرامي إلى وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية، إلا أنها أعربت عن قلقها من أن تكون تلك الخطوة عملية "مماطلة" من قبل دمشق مكررة تشككها في النوايا السورية

وبعد إعلان وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أن بلاده ترحب بالمبادرة الروسية، قال نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، بن رودس، أن بلاده تعتزم "المتابعة" مع روسيا للتأكد من أن الخطة "ذات مصداقية".

واستطرد بن رودس قائلا إن واشنطن لن تخفف الضغوط على دمشق وإنها حذرة من أن تكون هذه عملية "مماطلة"، بينما قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها ستنظر بجدية في الاقتراح الروسي، لكنها أعربت عن شكوكها أيضا.

ترحيب سوري

وكانت دمشق سارعت إلى الترحيب باقتراح موسكو وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية لتفادي الضربة العسكرية الغربية، وذلك بعد أن طرح وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، هذا الحل كخيار يجنب سوريا أي عملية عسكرية.

وعلى الرغم من أن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية شددت على الطابع "الافتراضي" لموقف كيري، إلا أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حث دمشق على "وضع مخزون سوريا من الأسلحة الكيمياوية تحت مراقبة دولية، ثم التخلص منه".

وصرح المعلم في موسكو "ترحب القيادة السورية بالمبادرة الروسية انطلاقا من حرصها على أرواح مواطنيها وأمن بلدنا ومن ثقتنا من حرص القيادة الروسية على منع العدوان على بلدنا".

وكان لافروف قال في تصريح مقتضب بعد ساعات قليلة على لقائه نظيره السوري وليد المعلم "ندعو القادة السوريين ليس فقط إلى الموافقة على وضع مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية تحت مراقبة دولية، ثم التخلص منه، لكن أيضا إلى الانضمام بالكامل إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية".

ويأتي تصريح لافروف بعد موقف أدلى به نظيره الأميركي جون كيري في وقت سابق الاثنين في لندن أكد فيه أن نظام الأسد بإمكانه تجنب الضربات إذا ما بادر إلى وضع ترسانته من الأسلحة الكيماوية تحت مراقبة دولية.

وقال كيري "من المؤكد أنه (بشار الأسد) يستطيع تسليم ترسانته الكيماوية كلها إلى المجتمع الدولي خلال الأسبوع المقبل، تسليم كل شيء ودون إبطاء (...) لكنه ليس مستعدا للقيام بذلك ولا يمكنه القيام به".

لكن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي شددت على الطابع "الافتراضي" لموقف كيري، مشيرة إلى أنه لا يمكن قراءته أنه مهلة أو عرض للتفاوض موجه إلى "ديكتاتور وحشي" غير أهل للثقة.

المعارضة: موقف دمشق "خدعة"

وفي المقابل، اعتبر رئيس أركان الجيش السوري الحر سليم إدريس أن الترحيب السوري بالمبادرة الروسية "كذب" و"خداع".

وحذر إدريس في تصريحات إعلامية الأميركيين من الوقوع في "شرك الخديعة والتضليل". وقال "نطالب بالضربات، نطالب بالضربات، ونقول للمجتمع الدولي هذا النظام كذاب وبوتن يعلمهم الكذب. بوتين أكبر كذاب".

بريطانيا ترحب وتحذر

من جهته، رحب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين بالاقتراح الروسي وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت إشراف دولي لتجنب عملية عسكرية أميركية.

وقال كاميرون "إذا كان الأمر كذلك فإنه سيكون موضع ترحيب كبير"، مضيفا "إذا كانت سوريا ستضع أسلحتها الكيماوية خارج الاستخدام، تحت إشراف دولي، فمن الواضح أن هذا الأمر سيكون خطوة كبيرة إلى الأمام ويجب تشجيعها".

وأضاف "أعتقد أن علينا التنبه إلى ألا يكون ذلك سياسة إلهاء للدفع إلى مناقشة أمر آخر غير المشكلة المطروحة على طاولة البحث. ولكن إذا كان ذلك عرضا صادقا فيجب النظر إليه بصدق".

خطة لتدمير الكيماوي

من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين في محاولة لمساعدة مجلس الأمن الدولي في التغلب على "شلل محرج" أنه قد يطلب من المجلس مطالبة سوريا بنقل مخزوناتها من الأسلحة الكيماوية إلى مواقع سورية حيث يمكن تخزينها بأمان وتدميرها.

وقال بان الذي تحدث للصحفيين في نيويورك إنه قد يطلب أيضا من المجلس المؤلف من 15 دولة أن يطالب سوريا بالانضمام إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية التي لم توقع عليها دمشق قط

skynews.ide

 

لقد أدى النزاع المسلح بجمهورية يوغسلافيا سابقا إلى إلحاق أضرار مروعة بالمدنين والممتلكات، مما جعل بعض أسماء مدن جمهورية يوغسلافيا سابقا مسرحا لعمليات التطهير العرقي كمدينة فيكوفار سراييفو، وسريبنيتشا على الأخص. وفي سبيل الحلول المتتالية لوقف النزاع أصدر مجلس الأمن قرار في 1991 مضمونه إرسال مجموعة صغيرة من بينها عسكريين تحت مظلة الأمم المتحدة تمهيدا لقوة عسكرية دولية لاحقة هدفها الحماية ووسعت مهمتها فيما بعد ، وهو الأمر الذي أدى بالمجتمع الدولي إلى التحرك بحزم عبر القرار الأممي الصادر بتاريخ30/05/1992، والذي يدين السلطات الاتحادية وتوقيع عقوبات قوية ضدها، وكان ختام القرارات القرار رقم 808لمجلس الامن بتاريخ22/05/1993 والقاضي بإنشاء محكمة جنائية دولية لمحاكمة المتهمين في يوغسلافية السابقة بارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون والقاضي بإنشاء محكمة جنائية دولية لمحاكمة المتهمين بارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون. إن المجتمع الدولي وأمام المآسي التي صاحبت هذا النزاع لم يبقى مكتوف الأيدي بل أخذ الأمر بحزم، تجسيدا لمبادئ القانون الدولي الجنائي عبر ممارسة صلاحياته في تجسيد هذه المبادئ ميدانيا عبر هيئات جنائية دولية قضائية، من خلال إنشاء محكمة جنائية دولية، وإقرار جهاز إدعاء عام منفصل عن باقي أجهزت المحكمة ولا يخضع لآي تدخل مهما كان نوعه. وفي خطوة لاحقة صادق مجلس الأمن على النظام الخاص بالمحكمة عبرالقرار رقم827 25بتاريخ/05/1993 . والذي حدد أجهزتها واختصاصاتها وإجراءات المحاكمة أمامها، والضمانات القانونية المقررة للمتهم ومن ورائه الدفاع وعلاقة هذه الأجهزة مع بعضها، والشروط الواجب في القضاة المشكلين لها وطريقة تمويلها. لقد حدد النظام الأساسي للمحكمة كل ما يتعلق بجهاز الإدعاء العام من طريقة تعيين أعضائه إلى الشروط الواجبة توفرها فيهم،إلى توضيح مهامه بدقة وكل ذلك في سبيل التأكيد على استقلالية هذا الجهاز. لقد سبق لمجلس الأمن إصدار عدة قرارات بمناسبة هذا النزاع، ودائما في سبيل الوصول إلى حل يناسب نوع هذا النزاع وضع هذا النظام عدة نقاشات قانونية في سبيل وضع جهاز ادعاء عام مستقل لاثبات انتهاكات القانون الدولي الإنساني في يوغسلافيا السابقة.

رصدت عدة وجهات نظر حول هذا الجهاز وصلاحياته خلال مراحل الدعوى الجنائية برمتها. فخلافا لتقرير لجنة الحقوقيين الفرنسيين والتي أوصت بإنشاء جهاز للتحقيق وآخر للمتابعة يكونان مستقلين عن بعضهما، فإن الأمين العام لمجلس الأمن آنذاك كانت له وجهة نظر أخرى، ألا وهي إنشاء جهاز واحد يتمثل في جهاز المدعي العام، والذي يتولى سلطة التحقيق والإتهام في نفس الوقت. وإذا كانت وجهة نظر لجنة الحقوقيين الفرنسيين قد عكست في تقريرها وجهة نظر النظام الأوروبي، فإن الغلبة كانت بطبيعة الحال للمدرسة الأنجلوسكسونية ممثلة في النظام الإتهامي، الذي له بصماته القضائية التي تميزه عن النظام اللاتيني، وقد انعكس ذلك على نظام المحكمة الأساسي حيث نصت المادة11 منه على الأجهزة المكونة للمحكمة تحت - عنوان تنظيم المحكمة الدولية – وقسمتها لثلاثة أجهزة رئيسية، لكل جهاز موظفين يسهرون على سيره وفق ما قرر له من اختصاصات.

لقد جاءت أجهزة المحكمة مبتورة من جهاز للتحقيق وأدمج هذا الاختصاص أو الجهاز تحت نطاق جهاز واحد ألا وهو جهاز المدعي العام لقد كان محل إجماع بين مختلف الاتجاهات القانونية أن تصبغ على الأجهزة ومن قبلها المحكمة بصورة عامة الحصانات والامتيازات الواردة بموجب اتفاقية الأمم المتحدة, لاسيما المنتسبين إليها من 13قاضيا للحصانات والامتيازات المقررة لهم. وفي سبيل جعل النظام الأساسي للمحكمة شاملا ومستقلا فإن مجلس الأمن أعطى لقضاة المحكمة سلطة اقتراح واعتماد لائحة الإجراءات والأدلة لسير مرحلة المحاكمة لاحقا.

لقد أدت الاجتهادات القضائية الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا سابقا، إلى تحديد عدة مصطلحات قانونية لا سيما في مجال تكييف الجرائم، بغية إحداث نوع من التمايز بين جريمة وأخرى لتشابه البعض منها في عناصر مشتركة، ولعل من أكثر الاجتهادات القضائية في هذا المجال من الجرائم تجب الإشارة أولا إلى ذلك التمييز الذي أتت به المحكمة بين جريمة التطهير والجرائم الأخرى ضد الإنسانية، هذا التفريق له امتدادات إلى الماضي القريب لا سيما ما جاءت به المادة 06 من النظام الأساسي للمحكمة الدولية العسكرية لنورمبورغ، التي أقرت التمايز بين جرائم الاغتيال والإبادة والاسترقاق والترحيل، والأفعال اللاإنسانية الأخرى المرتكبة ضد المدنيين قبل أو بعد الحرب، أو التطهير لأسباب سياسية عرقية أو دينية. لقد حدث عمليا في حياة المحكمة الدولية وإن قدم لها دفعا من طرف دفاع أحد المتهمين بعدم إختصاصها النوعي مستندين في ذلك أن النزاع موضوع المحكمة هو نزاع داخلي بينما سند المتابعة لموكلهم يتعلق بانتهاكات تدخل ضمن نزاع دولي مسلح، وقد فصلت دائرة الإستئناف في هذا الدفع وأعلنت إختصاص المحكمة الدولية وبينت أساسها في ذلك، في اجتهاد قضائي .

كما نصت المادة 9 من نظام المحكمة تحت عنوان الاختصاص المشترك على أنه للمحكمة الدولية والمحاكم الوطنية اختصاص مشترك في مقاضاة الأشخاص عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني التي ارتكبت فوق إقليم يوغسلافيا السابقة مند 1991. وإذا تمعنا جيدا في هذه المادة نجد أن المحكمة الدولية ليوغسلافيا سابقا لا تختص بكل الجرائم المرتكبة فوق إقليم يوغسلافيا، وبمعنى أدق تلك الجرائم البسيطة التي يمكن نظرها ومعالجتها من قبل المحاكم الوطنية في يوغسلافيا.

لقد نصت المادة9من النظام على أن للمحكمة الدولية أسبقية على المحاكم الوطنية، ويجوز للمحكمة الدولية في أي مرحلة من مراحل الدعوى أن تطلب إلى المحاكم الوطنية رسميا التنازل عن إختصاصها للمحكمة الدولية وفقا لهذا النظام الأساسي ولائحة الإجراءات والأدلة الخاصة بالمحكمة الدولية. من خلال هذه المادة يتضح بصورة جلية الامتياز الذي تتمتع به المحكمة الدولية في مواجهة المحاكم الوطنية من حيث أسبقيتها بنظر القضايا، ويستشف من هذه الفقرة أن المجتمع الدولي من خلال نظام المحكمة حاول غلق الباب أمام أي تهرب أو تسويف في معالجة الانتهاكات المطروحة أمام المحاكم الوطنية حتى ولو كانت بسيطة تفاديا للعقاب. كما لا يخفى على أحد جانب ثان من الامتيازات المقررة لهذه المحكمة والمتمثل في أحقية هذه الأخيرة في أي وقت أو أي مرحلة كانت عليها الدعوى أن تطلب رسميا من المحكمة الوطنية أن تتوقف عن متابعة السير في القضية المطروحة أمامها، لتتولاها هي بنظرها تبعا لإجراءاتها المحددة بموجب النظام وهذا طبعا ما نصت عليه الفقرة الثانية من المادة 9من النظام.

ولعل المغزى من وراء هذا الإجراء أنه قد تلجأ المحاكم الوطنية لإجراء محاكمات تكون شبه شكلية، تتسم بطولها وعدم الجدية في البحث عن الأدلة و ربما حتى الضغط على الضحايا والشهود، خاصة وأن النزاع المسلح الذي أرتكبت الخروقات بمناسبته ذو طابع دولي أيديولوجي تتقدمه النزعة القومية للصرب، وتبعا لذلك ربما لا يخدم الرأي الوطني القومي في جمهورية يوغسلافيا سابقا أن يرى من يعتبرهم زعماء وأصحاب قضية يمثلون أمام المحاكم الوطنية مما يفرغ هذه المحاكمات من محتواها.

في ضوء مجموعة القرارات التي أدت إلى اتخاذ القرار 808 لسنة 1993 ، فإن المعنى العادي لمصطلح " الأشخاص المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي " ينصرف إلى الأشخاص الطبيعيين مع استبعاد الأشخاص الاعتبارين. إن الاختصاص الشخصي للمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا سابقا يقوم على أساس محاكمتها للأشخاص المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني فوق إقليم يوغسلافيا سابقا، التأكيد الوحيد إذن يتمحور حول حصر الإختصاص الشخصي للمحكمة في الأشخاص الطبيعيين أما غير ذلك فهو محدد بالإحالة إلى الاختصاصات الأخرى. لعل المادة المهمة في نظام المحكمة هي المادة الأولى منه والتي صيغت تحت عنوان إجمالي (اختصاص المحكمة الدولية تبين المعادلة المتمثلة في الإختصاص الشخصي والمكاني والنوعي والتي تنتهي بتعبير(طبقا لأحكام هذا النظام) والتي يمكن أن نلاحظ من خلالها إحالة إلى الاختصاص النوعي.

يفهم من فردية المسؤولية الجنائية في نظام المحكمة الأساسي أنه يكون محل إحالة أمام المحكمة الأشخاص الطبيعيين أيا كانت درجة مساهمتهم في إحدى الجرائم الجسيمة التي يتهمون بارتكابها، فيقدم للمحاكمة فاعل الجريمة الذي إرتكبها أصلا، ومن أمر بارتكابها، ومن خطط لارتكابها، ومن شجع على ارتكابها، وكذلك كل من ساعد بأية طريقة أو شجع على التخطيط أو الإعداد أو التنفيذ على ارتكابها، فكل هؤلاء يسألون بصفة شخصية على إنفراد عن هذه الجرائم أمام المحكمة.نصت المادة07من النظام على شخصية المسؤولية الجنائية وساوت في ذلك كل من قام أو ساهم أو خطط أو أمر أو شجع على ارتكاب الجريمة ومرد هذه المساواة يرجع إلى طبيعة النزاع، وكذلك الوسائل والطرق المستعملة بمناسبته وتأثيرها في محيطها .

والملاحظ أنه لما جعلت المحكمة من خلال نظامها الأساسي المسؤولية الجنائية شخصية، عكس التجارب السابقة التي وسعتها إلى الأشخاص المعنوية فإنها عوضت ذلك من خلال توسيع مفهوم المرتكب للجريمة، والتي لم تحصره في الفاعل الأصلي فقط وإنما وسعتها إلى المساعد والمخطط والمشجع والأمر، وكلهم في كفة واحدة أمامها بمثابة الفاعل الأصلي، وهذا ربما القصد منه إعطاء صورة مفادها الردع حتى لا تتكرر هذه المآسي مرة أخرى تحت تبريرات من هذا النوع هروبا من المتابعة الجنائية. ينبغي التنويه إلى نقطة مهمة حول الإختصاص الشخصي انفردت بها المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا لوحدها، وتتمثل في كون الماثلين أمامها لم يكونوا من طرف واحد فقط من النزاع كما كان الشأن في التجارب السابقة، بل تم متابعة عدة متهمين من أطراف مختلفة من النزاع وبالتالي لم تقتصر المتابعة على طرف دون الأخر.

قد يفهم من مصطلح المسؤولية الجنائية الفردية ذلك التفسير الضيق والذي ينحصر في الشخص الذي يؤتي الفعل الإجرامي مباشرة، لكن هذا التفسير لا يصح قانونا ولا يتماشى مع التطور القانوني لفكرة المسؤولية الجنائية. لقد أخذت المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا سابقا بهذا التطور ووسعته لعدة صور ولم تقصره على فئة معينة.

ما ينبغي الإشارة إليه في هذا الشأن أن المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا سابقا هي أول هيئة قضائية دولية مؤقتة اهتمت بتوضيح إختصاصها بأنواعه لاسيما الإختصاص الشخصي، وحصرته في الأشخاص الطبيعيين فقط دون الأشخاص المعنوية وهو ما لم يتم احترامه بمناسبة إنشاء محكمتي نورمبورغ وطوكيو أي أنه تم توسيع الإختصاص ليشمل بعض المنظمات بعينها كجهاز المخابرات العسكرية الألماني (الجيستابو).

لكن ونظرا لكون النزاع في جمهورية يوغسلافيا سابقا معقدا فإن المحكمة انتبهت إلى نقطة مهمة، ألا وهي تمديد الإختصاص الشخصي إلى أولئك الأشخاص الدين لم يكونوا فاعلين أصليين في النزاع ولكنهم خططوا أو أمروا أو ساعدوا بأي طريقة لارتكاب الأفعال المجرمة موضوع المتابعة، وعليه فان المحكمة رأت من خلال نظامها الأساسي أنهم يعتبرون مثل الفاعلين الأصليين. يرى بعض القانونيين أن النظام الأساسي للمحكمة الدولية في هذه الجزئية أي تمديد الاختصاص الشخصي للمحكمة وعدم حصره في الفاعل الأصلي، جاء مواكبا للتطور الذي عرفه العالم في مجال الإجرام والعقاب، من جهة اخرى فإن طبيعة النزاع التي تنظره المحكمة يحتم ضرورة إتباع هذا النهج لسد الذرائع أمام أي تهرب بأي شكل من الأشكال من المتابعة الجنائية.

إن تحديد المفهوم الدقيق لفكرة الإختصاص له أهمية كبرى في مقابل ما يخشاه البعض خصوصا محامي الدفاع حول هذه المسألة، ومرد ذلك أن تؤدي فكرة توسيع الإختصاص إلى عرقلة نشاط المحكمة، من خلال إعطاء تفسير سياسي تتحكم فيه المصالح والمناورات وظروف كل حالة بالذات، الأمر الذي يؤثر على حقوق المتهم على أن تضييق نطاق تفسير الإختصاص في أضيق الحدود يؤدي إلى عرقلة عمل المحكمة وبالتالي يؤثر من وجهة نظر المدعي العام على حقوق الضحايا . من بين النقاط التي أثيرت حول مسألة الإختصاص بصفة عامة بالرجوع إلى مبادئ القانون الدولي العام، تلك المتعلقة بمشكلة سيادة الدول استنادا إلى كون النزاع موضوع المحكمة تم داخل دولة ذات سيادة وبالتالي فالمحكمة غير مختصة فيه، هذا الدفع قدم من المحكمة ، هذا الدفع قدم من طرف دفاع بعض المتهمين أمام دائرة الاستئناف كوجه من أوجه الطعن، استنادا إلى أن جمهورية البوسنة والهرسك بمجرد إعلانها استقلالها فأنها تمارس إختصاصها ليس فقط في الجرائم العادية بل ويمتد ذلك الإختصاص إلى الجرائم والانتهاكات في حق الإنسانية مما يجعل تدخل أي دولة أو منظمة لمحاكمة أي متهم أرتكب هذه الجرائم فوق إقليمها غير ذي أساس قانوني، ويؤدي بالتبعية حتما إلى انتهاك سيادة دولة مستقلة وتدخل سافر في شؤونها الداخلية. ولما كان أن سيادة الدول هو حق مكرس لها ويحق فقط لهذه الأخيرة حصرا إثارة مسألة السيادة، من دون أن تمتد إثارة هذا الحق إلى الأشخاص الطبيعيين أي المتهمين فإن المحكمة استبعدته ولم تؤخذ به موضحة الأسباب القانونية لذلك.

إن الدفع المقدم للمحكمة الدولية الجنائية ليوغسلافيا سابقا حول عدم إختصاصها في نظر النزاع موضوعها قد تم تأسيسه استنادا إلى الفقرة 7 من المادة 02 من ميثاق الأمم المتحدة لا سيما الجزء الأول منها، إلا أن الجزء الثاني من هذه المادة استطرد ما سبق بالنص على أن الفقرة السابقة لا تطبق عندما يتصرف مجلس الأمن بموجب أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بالإضافة إلى طبيعة الجرائم المنظورة أمام المحكمة، والتي لا تمس دولة معينة بذاتها وإنما تمس البشرية جمعاء.

ولكون الأمم المتحدة عندما أنشأت المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا سابقا بقرار من مجلس الأمن قد استندت في ذلك إلى أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة مما يجعل الإختصاص قائما، للعلم فإن الفصل السابع يجيز في مرحلة أخيرة إذا لم تفلح الوسائل السلمية استعمال القوة العسكرية وهو ما تم استعماله لاحقا في فك النزاع.

الإثنين, 09 أيلول/سبتمبر 2013 20:59

مهرجان (صوت الشعب)2013 في فيينا

احتشد في يومي السبت والاحد31 أب و1 ايلول عشرات الالوف من الزوار هذا العام ايضأ في حدائق براتر الجميلة في مدينة فيينا للمشاركة والاحتفاء ببرنامج مهرجان صوت الشعب 2013 المتنوعة حيث تقام (حفلات موسيقية ندوات وفعاليات سياسية وثقافية مختلفة مسابقات رياضية والعاب ترفيهية للاطفال)حيث احيت 15 فرقة موسيقية الحفل واقيمت العديد من الندوات السياسية والثقافية حول دور اليسار في المعارضة وازمة البنوك والسياسة والثقافة الاعلام السياسي في دول امريكا اللاتينية وندوات عن المراة والشباب,كما القيت العديد من الكلمات والخطب على منصات المهرجان,واقيمت مسابقات رياضية مختلفة(الجودو وكرة الطائرة الشاطئية ومسابقات الشطرنج)والعاب ترفيهية للاطفال.

وركز المهرجان هذا العام على الحملة الانتخابية التي يقوم بها الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية التي سوف تجري في البلاد في 29 ايلول الحالي والقى الدكتور ميركو مسنر سكرتير الحزب الشيوعي النمساوي كلمة على المنصة الرئيسية انتقد فيها اداء الحكومة الحالية في النمسا والمساعدات المالية (حزمة الانقاذ) التي يقدمها الاتحاد الاوربي للبنوك ومن المفترص ان تقدم للشعب وعرض برنامج الحزب الانتخابي واكد بانه يختلف عن برامج جميع الاحزاب الاخرى لانه الوحيد الذي يطالب بتقليص ساعات العمل وتحديد الحد الادنى للاجور وزيادة المساعدات المالية للعاطلين عن العمل والاهتمام بالمراة والشباب وتامين مستقبلهم ,واخيرأ اكد بان الراسمالية سوف لن تتمكن من القضاء علينا بل نحن سوف نقضي على الراسمالية.

وشاركت منظمات الحزب الشيوعي العراقي والشيوعي الكردستاني الى جانب عشرات المنظمات والاحزاب اليسارية من مختلف انحاء العالم في المهرجان واكتض الجناحان بحشد كبير من الزوار من الجالية العراقية والكردستانية في النمسا ووفود العديد من المنظمات والاحزاب الصديقة(الحزب الشيوعي النمساوي ,حزب توده الايراني ,حزب العمال الكردستاني ,الاتحاد الوطني الكردستاني,جمعية الايزيديين في فيينا ,اليسار الاوربي,الحزب الديمقراطي الكردستاني ايران,والحزب الشيوعي الشيلي).

كما حضرت المهرجات منظمات الحزب من (ميونيخ )المانيا والسويد.

نيازي المزوري

متابع: الى الان لم يتجرأ حزب البارزاني و الطالباني ليس القضاء على الفساد و السرقات و محاسبة السُراق و مجرمي الانفال بل أنهم لا يتجرأون حتى رفع شعار ارجاع المال المسروق من قبل مسؤولي و قيادات الحزبين الى خزينة الإقليم، و لا رفع شعار القضاء على الفساد، و لا شعار محاسبة مجرمي الانفال الذين يحميهم الحزبان الحاكمان في الإقليم.

ليس هذا فقط بل أن البارزاني رئيس الوزراء و بدلا من محاسبة مجرمي الانفال طالب الحكومة العراقية بتعويض المتضريين من عمليات الانفال، في الوقت الذي هم قاموا بمصادرة أموال و نفط كوردستان لحساباتهم الخاصة.

حزب البارزاني و حزب الطالباني يريدان الاحتفاظ بالمال المسروق و لهذا لا يرفعون تلك الشعارات. هذان الحزبان يعرفان جيدا أن مجرمي الانفال هم الذين سيعطون أصواتهم لهذين الحزبين و لهذا لا يتجرأن رفع شعار المحاسبة.

و في حالة تطبيق شعار (من اين لك هذا) سيعون أغلبية المسؤولين في الحزبين الى كهوفهم و سيتم سحب كل ما يملكون لان جميع ممتلكاتهم هي من السرقات التي صادروها منذ 22 سنة...

لو كنتم حقا مخلصين أرفعوا شعار القضاء على الفساد و السرقات و مجرمي الانفال و ليس شعار تخدير الشعب بالعصافير التي هي فوق الشجرة بأنكم ستقومون بصرف البعض من أموال النفط الى المواطنين. أموال النفط هي من حق الشعب و سوف تعاد الى الشعب شئتم أم أبيتم و الشعب لا يحتاج الى صدقات الأموال المسروقة.. الشعب يريد حقوقة و كرامته المسلوبة....

محمد الكحط -لاهاي -

في مبادرة تستحق التقدير من البيت العراقي في لاهاي الهولندية، وضمن نشاطاته في "أيام ثقافية هولندية- عراقية" التي أقامها يومي السبت والأحد الماضيين، تم في اليوم الأول 7سبتمبر 2013م، تكريم رائد من رواد الحركة الثورية والثقافية العراقية هو المناضل الكاتب جاسم المطير، بحضور ممثلي السفارة العراقية ونخبة من المثقفين والأكاديميين العراقيين من داخل وخارج هولندا.

وتم تقديم شهادات وكلمات خلال الأحتفاء من قبل ممثلي البيت العراقي ورابطة بابل للكتاب والفنانين العراقيين، وعدد من الحضور عن عطاء جاسم المطير ومسيرته النضالية الحافلة بالعطاء والتضحيات، وفي مسيرة تخللها العديد من الانعطافات. فهو تكريم للمناضلين والمثقفين من الصف الأول والرعيل الأول جميعا.

ويعد المطير من ذلك الجيل الذي أشاع الروح الوطنية الحقة في المجتمع العراقي وغرس شجرة الأمل، فضربت جذورها عميقاً في المجتمع والثقافة العراقية التي وصلت مداياتها في معظم مجالات الثقافة إلى العالم العربي والعالمي، لما حوته من مضامين إنسانية عميقة استحقت ان تكون بمصاف العالمية.

لهم جميعا الأحياء والأموات وللعزيز المحتفى به وهو واحد منهم بامتياز جاسم المطير، نقف وقفة تقدير وتكريم هنا، لعل يعود العراق معافى يوما ما ليتذكرهم كأعلام من ذهب، وكلنا ثقة ان الأجيال اللاحقة ستعرف هؤلاء المبدعين وتستفاد من خبرتهم وتثمن عطاءهم المجيد.

حفلت أمسية التكريم بالعديد من الفقرات، وفي إطار الاحتفال قام البروفسور جواد مطر الموسوي المستشار الثقافي في السفارة العراقية لدى هولندا بتقديم شهادات تكريم للمحتفى به من وزارة الثقافة العراقية بتوقيع وزير الثقافة، ومن وزارة التعليم العالي، وكذلك من الجمعية العراقية لدعم الثقافة بتوقيع رئيسها مفيد الجزائري، ومن اتحاد الأدباء والكتاب في العراق موقعة من أمينه العام الشاعر الفريد سمعان ومن غيرها. كما كرمته جامعة لوكسمبورغ بوسام أكاديمي، إضافة الى عدد من منظمات المجتمع المدني والتيار الديمقراطي العراقي والعديد من الجهات الرسمية والشعبية والشخصيات. فضلا عن هدايا تكريمية وباقات من الزهور ولوحات وأوسمة ومداليات مصحوبة بكلمات رقيقة أضفت على جو الاحتفال مزيدا من البهجة والحميمية.

وكانت الجلسة التكريمية للمنجز الثقافي والسياسي لجاسم المطير محورها بمساهمة مجموعة من المناضلين والمثقفين الذين عاصروه وكانوا من معارفه في ميادين مسيرته، ومنهم البروفيسور كاظم حبيب، والدكتور تيسير الآلوسي الفنان سعدي الحديثي والأستاذ ضياء الشكرجي، والدكتور ذياب فهد، والفنان طالب غالي والفنان التشكيلي هادي الصكر.

كما تضمنت الأمسية قراءات شعرية لعدد من الشاعرات والشعراء العراقيين والهولنديين، الى جانب جلسة حوارية حول الظروف التي يمر العراق اليوم ودور المثقفين في هذه المرحلة.

ثم تحدث المحتفى به جاسم المطير شاكرا الجميع، ومعتبرا ان هذا التكريم مبالغ فيه وانه "تكريم لنا جميعا"، وعاهد الجميع على ان يستمر في عطائه ما بقي قادراً عليه.

ببلوغرافيا

جاسم المطير من مواليد البصرة أيار 1934، دخل السجون العراقية في مختلف العهود، الملكية والبعثية، وكان آخرها في بداية التسعينات، بسبب مواقفه الوطنية ودفاعه عن الحرية. كتب القصة القصيرة في أول الخمسينات، وعمل في الصحافة الوطنية منذ عام 1952 حتى أحالته نقابة الصحفيين على التقاعد عام 1978. نشر أبحاثاً ودراسات في مختلف الصحف والمجلات العربية، وطبع له أكثر من عشرين كتاباً في السياسة والاقتصاد والأدب. ألف العديد من الروايات منها: رسائل حب خليجية ورواية زقاق الأقنان ورواية تأملات سجان ورواية عاشقان من بلاد الرافدين وهي أول رواية عن يهود العراق يكتبها روائي غير يهودي. كما كتب المسرحية في خمسينات القرن الماضي. ومن مؤلفاته أيضا، النفط والاحتكارات ودول الأوبك، الانفتاح الاقتصادي عام 197. انتخب رئيساً للبرلمان الثقافي العراقي في هولندا.

عزيزنا المطير مهما قيل بحقك فهو قليل جداً، فأنكَ أعطيت الكثير وتستحق الكثير الكثير، لك من الجميع الوفاء والقبل والأمنيات بالصحة والسعادة والعطاء الدائم لشعبك.

جميع استطلاعات الرأي التي نشرتها مراكز الابحاث العالمية ومنها مركز بيو الامريكي للابحاث الى ان ثلاثة وأربعون بالمائة من الامريكيين باتوا يعتقدون أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر2001 قد تكون نتيجة خيارات أمريكا السياسية ازاء الدول الاخرى، وهو رقم يسجل للمرة الاولى منذ اكثر من عشر سنوات وهذا ما بدأ يتضح أكثر فأكثر مع تبدد حقيقة أسلحة الدمار الشامل الوهمية في العراق بعد احتلاله وتدميره خارج اطار الشرعية الدولية بعمل همجي جبان اتخذته ادارة المجرم المهزوم جورج بوش واليوم تحاول ادارة ابوما المتصهينة ان تتخذ نفس ذريعة استخدام او امتلاك الاسلحة الكيمياوية ضد سوريا ومن نفس اربابها مروجي الاكاذيب ممن يسمون انفسهم بالمعارضة وبتأييد من نفس الجامعة العربية وبعض اقطار الخليج ومن يسيرون في ركب السياسة الاميركية لاعادة سيناريو اتفاقية سايكس بيكو عام 1916التي تم بموجبها تقسيم الهلال الخصيب بموجب الاتفاق، وحصلت فرنسا على الجزء الأكبر من الجناح الغربي من الهلال (سوريا ولبنان) ومنطقة الموصل في العراق. أما بريطانيا فأمتدت مناطق سيطرتها من طرف بلاد الشام الجنوبي متوسعا بالإتجاه شرقا لتضم بغداد والبصرة وجميع المناطق الواقعة بين الخليج العربي والمنطقة الفرنسية في سوريا. كما تقرر أن تقع فلسطين تحت إدارة دولية يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا وفرنسا وروسيا. ولكن الاتفاق نص على منح بريطانيا مينائي حيفا وعكا على أن يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا، ومنحت فرنسا لبريطانيا بالمقابل استخدام ميناء الاسكندرونة الذي كان سيقع في حوزتها لاحقا ولكن المتتبع للاحداث يرى ان السيناريوهات السابقة تتجدد هذه المرة وفي وطننا العربي من خلال ما يسمى بخارطة الطريق الجديد والشرق اوسطية من أفغانستان الى العراق أعلنت الادارة الامريكية الحرب على الارهاب الخطير الذي أطل برأسه في العالم ، لكن على مدى عقد كامل غرقت القوات الامريكية في المستنقع الافغاني الذي امتد الى باكستان و منه الى العراق بدعوى البحث عن أسلحة الدمار الشامل قبل أن يتحول الهدف الى مشروع" للشرق الاوسط الجديد "و هو المشروع الذي سرعان ما كشفت حقيقته معتقلات غوانتانامو وأبوغريب ،
مصلحة أمريكا بالدرجة الأولى لا قيمها،من جراء سياستها الرعناء في إدارة الأزمات على مرّ التاريخ، خصوصًا وأنّ قيمها التي ما فتأت تتشدق بها قد لامست الحضيض في تصرفات قادتها وجنودها قبيل وأثناء وبعد غزو العراق وأفغانستان، وما حوادث جنودها من انتهاك صارخ للأعراض في سجن بو غريب وتدنيس للمصاحف في أفغانستان وقبل ذلك غزو البلدين وقتل وجرح وتشريد للملايين تحت مبررات كاذبة إلا دليلاً واضحًا لقيم أمريكا التي تحرص بسخاء أن تصدرها لنا في العالمين العربي والإسلامي.. ولنا فقط في العالم العربي..!!
ومن نفس اللاعبين وان تبادلوا بالادوار ومن نفس عملائهم المستعربين وان تبدلت الوجوه تعاد لعبة الاسلحة الكيميائية والتباكي على حقوق الانسان والديمقراطية المزيفة و القضاء على الديكتاتورية في موضوع التهديدات الغربية ومن اميركا بالتحديد للتدخل بالشأن السوري كما فعلت في العراق من قبل لان رؤية بعضهم تقوم على أن هناك الكثير من التكوينات العرقية والعنصرية والثقافية والمذهبية والدينية ليتشكل (الشرق الأوسط) على أساسها، لا على أساس الجغرافيا والحدود، كالحديث عن الدولة الكردية والدولة اليهودية،والعديد من المسميات التي يحاولون إيجاد تبرير موضوعي لها .
اذن نستطيع ان نقول ... انه وبرغم مرور عشر سنوات على الاحتلال الامريكي للعراق وبرغم بشاعة وقسوة ما جرى خلال هذه السنوات , مازالت امريكا غير قادرة على تحقيق هدف التقسيم , ومازال العراق ارضا وشعبا صامدا بوجه مؤامرات التقسيم كما ستفشل بعون الله هذه الموامرات على سورية وفي كل المنطقة العربية لان أمريكا لا تقيم وزنًا للحرية والديمقراطية والعدل وإن أوهمت الشعوب بذلك. إنما الأهم عندها أولاً وأخيرًا هو مصالحها بالدرجة الأولى لا قيمها التي تتشدق بها ، فهل تستفيد أحزاب المعارضة من دروس التاريخ؟

شفق نيوز/ احبطت قوات البيشمركة هجوما انتحاريا على احد مقار الويتها بمنطقة الشلالات شمالي الموصل، اسفر عن وقوع 4 جرحى في حصيلة اولية.

alt

وقال مصدر امني كوردي في حديث لـ"شفق نيوز" ان "قوات البيشمركة احبطت هجوما انتحاريا بسيارة ملغمة استهدفت مقر اللواء 12 بمنطقة الشلالات شمالي الموصل".

واضاف ان "قوات حماية مقر اللواء رصدت سيارة تحاول اقتحام نقطة التفتيش ورفض سائقها التوقف، مما حدى بعناصر الحماية الى اطلاق النار عليها الامر الذي ادى الى تفجرها ومقتل سائقها الانتحاري".

واشار المصدر الى "وقوع 4 جرحى في حصيلة اولية".

خ خ/ م ف

صوت كوردستان: نشرت جريدة هولير المقربة من الحزب الديمقراطي الكوردستاني في عددها الجديد بيانا تطرقت فية الى المنسق العام لحركة التغيير نوشيروان مصطفى و أدعت فيها أن نوشيروان لديه خطة للتفريط بالامن القومي الكوردي كما أن لديه برنامجا لتخريب الانتخابات البرلمانية الحالية في أقليم كوردستان و أدعت الجريدة بأن نوشيروان لا يعرف أن أمره صار مكشوفا و طلب من المواطنين بالعمل على عدم نجاج هذه الخطه.

و مع أن الجريدة لم تتطرق الى خطة نوشيروان مصطفى كي تكون الجماهير على علم بها ألا أنها هددت نوشيروان مصطفى بالقول: "أذا لم تنهي دورك التأمري فيجب أنهاء دورك السياسي بالقانون". و في نهاية بيانها التهديدي تطرق جريدة هولير المقربة من حزب البارزاني الى حادثة بشت ئاشان التي وقعت سنة 1982 بين حزب الطالباني و الحزب الشيوعي حيث كان نوشيروان عندها قائد قوات حزب الطالباني.

الى الان لم تصدر أية ردود أفعال من قبل حركة التغيير على هذه التهديدات لمنسقها العام.

من ناحية أخرى نشرت جريدة هاولاتي خبرا عن لجوء حزب البارزاني الى الرشوة لاقناع المواطنين على التصويت لهم في محافظة دهوك. و تحدثت الجريدة الى محاولة أعضاء حزب البارزاني و الفرع الأول الى أعطاء أجرة شهر للذين يسكنون في بيوت الايجار و العديد من محاولات الاغراء الاخرى. كما ذكرت الجريدة أن أعضاء حزب البارزاني يتجولون في الأماكن السكنية و يطلبون من المواطنين أملاء أستمارة يحددون فيها اسم المرشح الذي سيصوتون له.

الى الان لم ينفي حزب البارزاني هذا الخبر.

الإثنين, 09 أيلول/سبتمبر 2013 14:07

ي ب ك تسيطر على مقر عسكري بالقرب من تل كوجر

تل كوجر – سيطرت وحدات حماية الشعبYPG في منطقة تل كوجر على مقر عسكري للمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام حوالي 2 كم شمال غرب بلدة تل كوجر كما وقع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المجموعات المسلحة.
وبحسب المعلومات الواردة أن وحدات حماية الشعب سيطرت في هذه الأثناء على مقر للمجموعات المسلحة على مشارف بلدة تل كوجر بالقرب من قرية المحمودية وأثناء سيطرة مقاتلين الـYPG على المقر العسكري وقع عدد من القتلى والجرحى في صفوف تلك المجموعات.

فرات نيوز

2013-09-09 بغداد ـ إياس حسام الساموك

فشلت الكتل السياسية من جديد في الاتفاق على قانون الانتخابات بعجزها عن تقديم مقترحاتها في اجتماع عقد امس ووصف بالحاسم، فيما استمر تبادل الاتهامات بين الفرقاء حول الجهة المسؤولة عن هذا التعطيل، لكن اللجنة القانونية في مجلس النواب افادت بانها لمسة جدية من الاطراف السياسية بسن القانون وان تأخر بعض الوقت.
وقال عضو اللجنة القانونية البرلمانية لطيف مصطفى في تصريح لـ(الصباح الجديد) اننا "قررنا تأجيل مناقشة قانون الانتخابات الى الاسبوع المقبل"، وعزا ذلك لـ "فشل الكتل السياسية في الاتفاق على مقترحاتها وتقديمها للجنة يوم امس الاحد حسب ما تم الاتفاق عليه في اجتماع سابق برئيس مجلس النواب اسامة النجيفي".
ومن المقرر ان تجري الانتخابات البرلمانية للدورة الثالثة في نيسان من عام 2014 وذلك قبل خمسة واربعين يوميا من انتهاء الدورة الحالية حسب ما قررته المحكمة الاتحادية العليا.
وتابع مصطفى ان "القانون سيمر بمخاضات عسيرة قبل اقراره فلابد من توافق عليه"، مشيرا انه "في حال فشل الكتل السياسية بسن قانون جديد فسيتم اللجوء الى التشريع النافذ في الانتخابات المقبلة"، مستدركا "ان الامور ستنتهي الى التصويت على المقترح الحالي لوجود رغبة كبيرة في تعديل الوضع السابق وان حصلت بعض الخلافات في الفترة الحالية".
لكن ائتلاف دولة القانون القى بالكرة في ملعب الاطراف الكردية واتهمها بأنها تسعى لزيادة اعداد المقاعد التعويضية مما يفتح الباب امام زعماء الكتل السياسية في اختيار اشخاص لم يحظوا بثقة الشعب العراقي وادخالهم لمجلس النواب.
وافادت النائبة عن دولة القانون بتول فاروق بأن "اغلب مطالب الكتل السياسية تم تسويتها والمتبقي سيجري الاتفاق عليه قريبا".
واضافت فاروق في حديث لـ(الصباح الجديد) ان "المعرقل حاليا يخص ما يطرحه التحالف الكردستاني الذي يقابله رفضا من جميع الكتل الاخرى".
ولفت الى ان «الكرد يطالبون بأن تكون المقاعد التعويضية بنسبة (15%) وهي معدلات عالية».
واوضحت فاروق ان «ما يبحث عنه الكرد يعني بأن زعماء الكتل السياسية سيقومون باختيار نحو 50 نائبا لشغل مقاعد لا يستحقونها عبر وسائل بعيدة عن الديمقراطية وخلافا لارادة الناخب العراقي»، مؤكدة انه « بتنفيذ مطلب المقاعد التعويضية فأننا لم نغير من التجربة السابقة شيئا يذكر».
وفي مقابل ذلك، اكد التحالف الكردستاني انه لن يقف حجر عثرة امام سن قانون جديد للانتخابات بتقديمه العديد من التنازلات، لكنه حذر من تجاوز الكوتا التي اقرتها المحكمة الاتحادية العليا.
وذكر المتحدث الرسمي بأسم التحالف الكردستاني مؤيد طيب ان «المقاعد التعويضية لا يعد الخلاف الاكبر بين الكتل السياسية»، مضيفا «كما ان الـ (15%) لن يستفيد منها التحالف الكردستاني فحسب انما جميع القوائم الفائزة».
ونبه الطيب في تصريح لـ(الصباح الجديد) ان «المقاعد التعويضية ستوزع باليات قانونية تضمن لكل ذي حق حقه وتعالج اخطاء القوائم المفتوحة»، لافتا الى اننا «نبحث عن امور اهم من هذه في مقدمتها الكوتا التي اقرتها المحكمة الاتحادية»، مبينا اننا «نريد زيادتها بالنسبة للايزيدين لتصبح 5 مقاعد بعد ان كان واحدا فحسب ونبحث ايضا عن مقعد تعويضي لكل من الارمن والكرد الفيلين».
وشدد الطيب على ان «اعداد مقاعد الكوتا قابلة للمناقشة نحن نريد اعتمادها من الناحية المبدئية لانصاف جميع شرائح الشعب العراقي»، اما بخصوص الدوائر الانتخابية رد طيب «نحن نرى بأن الدائرة الواحدة هي الانسب للحفاظ على الهوية العراقية لكننا سنمضي في نهاية المطاف مع الاغلبية ولن نقف حجر عثرة امام العملية الديمقراطية وهذا امر ينسحب ايضا على النظام الانتخابي».
sebahcedid

المدى برس/ بغداد

طالب التحالف الكردستاني، اليوم الاثنين، رئيس الحكومة نوري المالكي بإقالة قائد الفرقة الثالثة في نينوى "لفشله الذريع بحفظ الأمن في المحافظة"، وفيما بين أن المحافظة بحاجة إلى إقالة واستبدال المسؤولين الفاسدين المقصرين بواجبهم، دعا إلى معالجة الخروقات الأمنية في المحافظة وتلبية احتياجات الشعب.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن "جزء من واجب محافظة نينوى الرقابي هو معالجة المشاكل في المحافظة"، مطالبا "رئيس الحكومة نوري المالكي بإقالة قائد الفرقة الثالثة في نينوى بعد فشله الذريع بحفظ الأمن".

وشدد خليل "على ضرورة إقالة واستبدال المسؤولين الفاسدين والمقصرين بواجبهم في تنفيذ المشاريع ومعالجة الخروقات الأمنية في المحافظة، وتلبية احتياجات أبناء شعبنا الذي يمر بأوضاع حرجة".

وأوضح خليل أن "الطلب يأتي في وقت تمر فيه المنطقة بأوضاع خطيرة، وبذلك أطالب بتوفير الأمان لسكان المحافظة والعمل بجدية على إقالة بعض قادة الفرق الذين فشلوا في إدارة شؤون المحافظة".

يذكر أن نينوى تشهد منذ (الـ23 من نيسان 2013)، عقب حادثة اقتحام ساحة اعتصام الحويجة، (55 كيلومتر جنوبي غرب كركوك)، هجمات مسلحة شبه يومية أدت إلى مقتل أو إصابة العديد من عناصر القوات الأمنية والمدنيين

 

ما ساكتبه اليوم ينطبق على كل دول جوار سوريا ,بل وربما حتى على الدول التي تبعد عن سوريا بالف كيلو متر..واتمنى ان تتحرك حكومة العراق"لان العراق هو المتضرر الاكبر" وكذلك حكومات دول جوار سوريا سريعا من اجل مصالح هذه الدول بعيدا عن العوطف والنعرات الطائفية..فالطوفان قادم في الايام او ربما الساعات القادمات ,ان لم تتحرك هذه الدول وبسرعة .

لن اتطرق لشرح ماذا سيحدث للعراق ان باشرت اميركا باعتدائها الغير قانوني"غير المرخص من قبل مجلس الامن" ضد سوريا ,فالكل يعلم ان هذا الاعتداء سيصيب التعايش السلمي العراقي" الهش اصلا" في مقتل.

ولكن اود ان اذكر الحكومة العراقية بامور تجهلها او تتجاهلها عمدا ,وكان يجب عليها القيام بها منذ اسابيع ,ولكن للاسف الشديد لم تفعلها لحد الان..ساكتب باختصار شديد قصد الفائدة.

على الحكومة العراقية القيام بما يلي من اجل مصلحة العراق العليا:

1. ان تبلغ الحكومة الاميركية ومجلس الامن الدولي والامم المتحدة بالمخاطر المحتملة على العراق جراء هذه الضربة وان تعلن وبكل صراحة معارضتها لهذا الضربة من اجل مصلحة العراق العليا ..مع اخبارهم وبكل بصراحة, بان العراق ربما سيفقد حياديته مجبرا بعد هذه الضربة وربما سيدخل في حرب اهلية مشابهة للحرب السورية..وان تطالب الامم المتحدة باصدار قرار يعارض هذا التصرف الامريكي الخارج عن الشرعية الدولية.

2.ان قررت اميركا الاستمرار في نهجها وقررت الاعتداء على سوريا فعلى الحكومة العراقية فعل مايلي:

1. مطالبة اميركا بتوفير معامل متنقلة مضادة للحرب الكيميائية كالتي وفرتها المانيا لاسرائيل ,لان اميركا ستركز على ضرب مخازن اسلحة الدمار الشامل السورية"كيميائية وجرثومية",ومن المحتمل ان ينشب عن هذه الضربة تلوثا خطيرا لكل اجواء المنطقة.

2.مطالبة اميركا بتوفير ادوية ولقاحات مضادة للاسلحة الجرثومية تكفي لكل الشعب العراقي.

3.مطالبة اميركا بتوفير اقنعة واقية تكفي لكل الشعب العراقي كما هو متوفر في اسرائيل.

4.مطالبة اميركا بالتعامل بالمثل مع الحركات المتطرفة في سوريا والتي بدات تتمدد لتذبح الشعب العراقي من الان.

5.مطالبة اميركا بتوفير الاموال والمعدات الازمة لاستقبال العدد الهائل من الاجئين السوريين المحتمل قدومهم بعد الضربة الى العراق..وكذلك توفير مايلزم من اجل اجلاء الكثير من العراقيين الساكنين قرب الحدود السورية حال حدوث تلوث بيئي كبير.

6. اخطار اميركا رسميا ,بان العراق سيطالبها بتعويض كل الخسائر المستقبلية التي ستلحق بالعراق جراء هذه الضربة لانها غير قانونية وغير مصرح بها من مجلس الامن.

7.مطالبة اميركا بان تمد العراق فورا بكافة المعدات والاسلحة الازمة لتامين الحدود العراقية السورية ,ولو على سبيل الاستعارة من الجيش الامريكي.

8.مطالبة اميركا بتوفير معدات حديثة متنقلة لتنضيف مياه الشرب " معدات مضادة للتلوث الكيميائي والجرثومي",لان هذه المعدات غير متوفرة في العراق حاليا ,وربما ستصبح المياه العراقية غير صالحة للاستخدام البشري.

ماكتبته هو غيض من فيض ,وهناك الكثير من الامور التي يجب على حكومة العراق دراستها وبسرعة لحماية الشعب العراقي "امور تتعلق بتاثيرات هذه الضربة على العراق والعراقيين عموما"..وتقديم تقارير عاجلة للامم المتحدة عنها,ومطالبة الامم متحدة باصدار قرار فوري بمنع هذه الضربة"اللعبة الامريكية القادمة في المنطقة"..ليس من اجل اي احد ,بل من اجل الشعب العراقي فقط ,والمصلحة العليا للعراق.

وكذاك حث الجامعة العربية على المطالبة بضمانات من اجل حماية الشعب السوري من تاثيرات هذه الضربة وخاصة تاثيرها على الصحة العامة,وضمانات على عدم تغول الجماعات المتطرفة بعد هذه الضربة" في سوريا وفي دول جوار سوريا".

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

09.10.2013

المشاهد المأساوية للمجازر المتتالية في سورية لم تنقطع يوما منذ بداية الثورة السورية كما أنها لم تفارق مخيلتنا نحن معظم السوريين المقيمين خارج الوطن والصمت الدولي هو الذي منح النظام جرأة الايغال في القتل والإفراط في الوحشية. المجتمع الدولي الذي بقي مشلول الارادة نتيجة الفيتو الروسي , الصيني , سيبقى كذلك اذا استمر في التحكم لمجلس الأمن فيما نظام البعث يذبح السوريين على مدى أكثر من ثلاثين شهرا مستخدما مختلف أدوات القتل التقليدية الثقيلة في طول البلاد وعرضها, وصولا الى استخدام الأسلحة الكيماوية في أماكن متعددة من البلاد منها حي الشيخ مقصود ذات الأغلبية الكردية في مدينة حلب مرورا بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية, وأوصل هذا النظام بسورية بلدا وشعبا الى الوضع الكارثي الذي نشهده اليوم.

الان وبعد التأكد من استخدام النظام للأسلحة الكيماوية في غوطتي دمشق في 21 من أغسطس الماضي والتي أودت بحياة أكثر من 1500 شخص جلّهم من النساء والأطفال مازالت الدول التي أعلنت صداقتها للشعب السوري واقفة مكتوفة الأيدي فيما الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة أوباما تترنح بخطوة الى الأمام واثنتان الى الخلف في تلويحها بتوجيه ضربات عسكرية على مواقع النظام بغية شلّ قدرته على اعادة استخدام الأسلحة المحرمة دوليا.

الأزمة السورية ليست الأولى من نوعها فيما يتعلق بعدم اجماع المجتمع الدولي على التدخل العسكري , وقد لجأت الدول الغربية سابقا الى التدخل خارج غطاء الأمم المتحدة كما حدث في كوسوفو 1999 وفي العراق 2003.

كلفة الغزو العراقي الباهظة الثمن هي من أشد العوامل التي تقيّد التحرك الأمريكي بينما الأكثر تشابها هو وضع كوسوفو 1999 حيث أنّ روسيا والصين كانتا من أشدّ المعارضين لفكرة التدخل العسكري , لكن حين أصبح العمل العسكري أمرا واقعا تعاون الروس مع ادارة بيل كلينتون لإقناع ميلوسوفيتش بالاستسلام.

ما يثير السخرية أن بعض المسئولين العراقيين يدلّون بتصريحات تخلو من المسؤولية تجاه ما يتعرض له الشعب السوري من قتل عام وإبادة جماعية ويدعون الى مناهضة التدخل العسكري في سورية وبأن ذلك شأن سوري داخلي متناسين أنه لولا الدبابات الأمريكية لكان صدام حسين قابعا على صدورهم حتى يومنا هذا ولما كان لهؤلاء وجود.

شعارات الوطنية الزائفة وإلصاق تهم التخوين بمن يريد التدخل الخارجي لوضع حد للصراع في سورية هي مجرد جعجعة لن تحمي أرواح السوريين, ولن تطيح بنظام البعث وسيبقى الأسد على رأس السلطة كما أن المعارضة لن تتمكن من اسقاطه بالاعتماد على امكانياتها المحدودة , خاصة بعد تغلغل فصائل من القوى الاسلامية الراديكالية التي شوّهت الملامح الثورية للمعارضة بممارساتها البربرية من قطع للرؤوس , تمثيل بالجثث وساهمت الى حدّ كبير بتقليص حجم التعاطف مع المعارضين للسلطة والوقوف الى جانب الشعب السوري ومطالبهم الشرعية كدعاة للحرية ,الديمقراطية والتعددية السياسية كما أنهم أصبحوا السبب الرئيس في عدم امداد القوى المعتدلة بأسلحة نوعية لحسم المعركة.

الولايات المتحدة الأمريكية سوف تقصف مواقع النظام لكن ليس لحماية الشعب السوري ولا لمعاقبة الأسد على استخدامه للأسلحة المحرمة دوليا كما تدعي , كذلك ليس لتخليص النظام من مخزونه من الأسلحة الكيماوية لأن تلك الأسلحة كانت في عهدة النظام منذ عشرات السنين, بل سوف تقصف المواقع الحيوية تزامنا مع ازدياد الضغوط على النظام بشكل خاص في مناطق ريف دمشق قريبا من مخازن تلك الأسلحة و قبل وقوعها بأيدي المعارضة التي تسيطر عليها القوى الاسلامية المتطرفة من وجهة النظر الأمريكية , على الرغم من أن أبطال الغوطة هم الثوار الحقيقيون الذين صمدوا في وجه الة القتل الأسدية, لكن أمريكا ترى فيهم تهديدا لأمنها القومي وأمن حلفائها في المنطقة وخاصة اسرائيل.

تبقى الضربات الأمريكية المحتملة على الرغم من كل ذلك أملا يترقبه السوريون بمشاعر ممتزجة بين الاباء الوطني وبين الأمل بأن تساهم تلك الهجمات على اضعاف قدرات النظام الجوية التي بوساطتها يوزع سمومه القاتلة وربما جرّه فيما بعد الى طاولة مفاوضات سياسية قد تتمخض عنها تشكيل حكومة انتقالية لا يكون الأسد جزءا منها.

ستوكهولم

2013-09-09

فرمز حسين

مترجم وكاتب سوري مقيم في ستوكهولم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter.com@farmazhussein

 

توجتُ بين رؤيتي

ورؤية العاشق في الطريق

صار بلا ضوءٍ ولا حتى إشارةْ في المسير

توجتُ بين خلوتي

وبين وجه الأرض في المساء

سامرتُ وجه الأرض حتى أنني

عشقتها عشق اليتامى للحنان

الأرض أمٌ لليتامى والحزانى والأمل

الأرض حوضٌ جامعٌ لكل حيٍّ أو يموت

الأرض أم الكون فيها نطفة الإنسان

حلمتُ لا انوي الخروج

أفقتُ في أرغفةٍ من المنافي

صعقتُ من تثاؤبٍ ينوي الدخول

محملاً مشاعراً محشورةً في مخزن البرد الصقيع

أشعلتها بالريح

توجت نفسي غاسلاً بالنار

النار نبعٌ قادمٌ من لجة الأسرار

النار والأزهار

النار والأوراق

النار والأقدام

صوان صنفان من التطهير والمعاشرةْ

وغابة أوراقها زفير

وعطرها مساطرٌ تمتدُ عبر هاجس اللقاء

منشؤها من رجفة الأجنة المخمرةْ

أوجدها السؤال

" عائلتي لم تنتظر* "

مجيئنا من خلف ذات السور

صريرها خلف الغصون اليابسة

"وسامرتْ بالنار والآثار"

عائلتي لم تدرك القبول ساعة العناق

وأغلقتْ بشائر القدوم في غموضها من مربض القرار

واستجمعتْ تبحث عن ابني الغريب

فما رأت سوى السراب..

فصيغ في السؤال

هل هدأت روحي عن التجوال والبعاد؟

عائلتي غابت على همس الدروب

صارت بلا شروق

تبحث عن زخمٍ من الإبل العبوس

وعن مياه..

عائلتي صارت تقامر السنين

تبحث عن قميص يوسف الجميل

عائلتي تبعثرتْ

ومن ورائها يتيم في القبور

يشكو الفراق

ألح في السؤال

هل هدأت عائلتي من أثر الترحال؟

هل هدأت روحي على زخرفة التجوال؟

...........

..........

توجت نفسي نادباً في لعبة المنفى

فلا هو المنفى

إذا أراد في نفيرهِ

من صخب الرحيل

ولا هو المبقى

إذا أراد في الركوع

ولا هو الشرار

فالقلق المرمي على قارعة الطريق

مدافع البركان في الفضاء

فقلت في مهارتي ووقفتي

بالقرب من آبارهم

أريد أن أرى قميص يوسف الجميل

لا وجهه الخلاب..

فلا قميص قد ظهر

ولا ليوسف الأثر

لكنما العمى

أطاح يعقوب الثرى

لكنما الدمى

قد أصبحتْ عقاربٌ في اللسع والسموم.

توجت نفسي في البيادق الخبر

هجست مُرّ ناقتي

توجت للحصان

مرارتي

ور حلتي

ودربي المزين السروج

فكان في السماء

صوتٌ من الريح العناد

وكان في الماء الرنين

يدعو عرايانا المثول

وبينما السلطان في جحرٍ قديم

يبول فوق المعتقدْ

وبينما حماية السلطان بالسليقة

تبحث عن خناجر الغلمان

من عسعسٍ خَوانْ

صار الغراب سيد الأفراح.

إذا تكن من حسرةٍ في وسط الجرار

إذا تكن من وحشةٍ في مصنع البصر

علامة في صدغها المنشور في الجوار

عنصرها الرتابة

مستنقع الكآبة

فقلت طالباً تتبعي

أريد أن أرى..

كهفاً به العميان يبصرون

والكلب ينبح التواصل الفريد

واشتري من سوقهمْ ملابس تعود عصراً من رصاص

أواجه الكيمياء والحديد

عائلتي تشرذمتْ من هوسها بقهرها الجديد

عائلتي تبحث عن قميصها في غابة القمصان

تريد أن ترى قميص يوسف الجميل

هل هدأتْ روحي من الفراق؟

25 / 8 / 2013

* المقطع لادونيس بتصرف

الإثنين, 09 أيلول/سبتمبر 2013 13:14

الفن هوية القومية 3-3- محمد مندلاوي

يستمر الكاتب محمود القبطان في سرد اتهاماته الباطلة الواهية، قائلاً: لا يعلم احد من أين جاءت الخرائط التي تصل مناطق كردستان العراق الى حد بدرة وجصان, لا بل الى داخل بغداد؟ يصف مندلاوي الساسة الكورد بأنهم أغبياء بسبب تحديد مناطق معينة للإقليم!! يقول" إن أصحاب فكرة جبل حمرين كحدود لجنوبي كوردستان, هم أولائك الذين يريدون تأسيس كيان خاص بمحافظة السليمانية بمعزل عن بقية مدن جنوب كوردستان.." واضح جدا على أي وتر يعزف مندلاوي, وإذا قبل أن تتوحد الأمة الكردية لاح في الأفق الخلاف على الحدود فمن أين تتوحد الأمة الكردستانية؟ هل هناك دولة السليمانية ودولة أربيل؟ أفتينا يا فقيه كردستان. ولكن حتى لو انفصل الإقليم عن العراق فسوف لن يكون هناك كيان كامل لكل كردستان بشماله وجنوبه, والأعوام القادمة سوف تثبت ذلك ان تشكلت دولة كردية على ارض شمال العراق الجغرافي الحالي بغض النظر عن الأمنيات والتمنيات القومية..

ردنا على الفقرة أعلاه: يا سيد القبطان،أن سكانها الأصلاء تقول أنها كوردستانية، رغم عمليات التعريب المشئومة، الجارية على قدم وساق منذ اليوم الأول لدخول جحافلكم أرض العراق في القرن السابع الميلادي وإلى يومنا هذا. وكذلك تقول، أسمائها الكوردية الأصيلة. على سبيل المثال وليس الحصر، اسم المدينة الكوردية المستقطعة "جصان" بما إنك تتهكم بالكورد لأنهم يطالبوا بعودتها لإقليم كوردستان، لأنها مدينة كوردستانية، أنا ومن هنا، أتحداك ومعك جميع أمتك العربية بمثقفيها وأمييها، أن تقولوا لنا، ماذا يعني اسم "جصان" في الاسم العربي، في اللغة العربية القحة، وليس في الأسماء المستعربة؟ لكي أسهل عليك المهمة، ابحث جيداً في ثنايا لغة الضاد، ولاحظ، هل يجتمعا حرفا الجيم والصاد في الاسم العربي القح؟، وليس المعرب، كاسم ال"گچ" الذي اقتبستموه من الكورد ومن ثم قلبتم گافه جيماً وچائه صاداً، فأصبح بقدرة التعريب "جص" وكذلك اسم آلة ال"چنگ" (هارپ) قلبتم چائه صاداً و گافه جيماً، فحولتموه إلى "صنج" الخ. يا سيد القبطان، أكرر عليك، إن وجد عندكم اسم عربي قح يجتمع فيه الجيم والصاد، كما جاء في اسم "جصان" عدد لنا اثنان منه، ومن ثم اسمح لنفسك أن تتهكم بأقوالنا يا قبطان الخيبة. سبق لي و قلت لك في سياق المقال، أن رياحنا تجري بما لا تشتهي سفنك المثقوبة، يا قبطان القراصنة. وكذلك الحال لاسم بغداد، سبق لي وتحدثت عنه وعن العراق كثيراً، وفق مصادر عربية معتبرة، قالت أن اسمها منذ (2000) سنة قبل الميلاد هو هكذا "بغ داد" بغ بمعنى الإله، وداد بمعنى العطية، أي عطية الخالق للكورد الكيشيين الذين أسسوا المدينة في ذلك التاريخ المشار إليه. للأسف، أن بعض العرب ينظروا إلى بغداد بمنظور اليوم، بعد أن قدمت الحكومات العروبية المجرمة الامتيازات العديدة لهم ليكونوا نداً للقوميات الأخرى غير العربية، وكان آخرهم المصريين الذين جاء نظام البعث المجرم بملايين منهم، وأستوطن غالبيتهم في مدينة بغداد. وكان الگدع المصري، حسب قانون عنصري أصدره ما سمي "بمجلس قيادة الثورة" المنحل، يمنح خلال يوم واحد الشهادة الجنسية العراقية، و الهوية الشخصية، و الجنسية، الخ. إليك نص القرار العروبي: استناداً إلى أحكام الفقرة (ا) من المادة الثانية والأربعين من الدستور المؤقت. قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقدة بتاريخ 11-1- 1975 إصدار القانون الآتي: رقم (5) لسنة 1975 – قانون منح الجنسية العراقية للعرب. المادة الأولى: يجوز لوزير الداخلية منح الجنسية العراقية لكل عربي يطلبها إذا كان قد بلغ سن الرشد دون القيد بشروط التجنس الواردة في الفقرة (1) من المادة الثامنة من قانون الجنسية العراقية رقم (43) لسنة 1963 المعدل، ويستثنى من ذلك الفلسطينيون ما لم يصدر قانون أو قرار تشريعي خاص بخلاف ذلك. المادة الثانية: ينفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

أحمد حسن البكر

رئيس مجلس قيادة الثورة

بينما الإنسان الكوردي الذي وجد على أرض كوردستان والعراق قبل مجيء العرب إليها بآلاف السنين،كان مغضوباً عليه من قبل الحكومات العروبية المتعاقبة على دست الحكم في العراق، ويقضي جل حياتهم يسعى وراء شهادة الجنسية اللئيمة، وفي النهاية لا تمنحه السلطات العنصرية تلك الوثيقة التي لا وجود لها في بلدان العالم إلا في الكيان العراقي. من الأشخاص السيئين الذين جاء بها النظام العربي في العراق، شخصاً معتوهاً كان يسمى، شريف الرأس، ولم يكن شريفاً لا رأسه ولا سائر جسده، و كان في السبعينات القرن الماضي مبرطشاً للنظام في سوق إعلامه الصفراء، و يصرخ في التلفزيون العراقي بأعلى صوته: "يا عرب تعالوا إلى العراق أبوابه مفتوحة لكم" كأن أرض العراق أرض مشاعية، يستوطنها كل من هب ودب. لكي تكون على بينة أكثر، دعني أقدم لك نبذة عن نفوس سكان بغداد قبل حكم العروبيون الهمج، وقتلهم اليهود وغيرهم من القوميات غير العربية، ونهب أموالهم وممتلكاتهم، يقول (حنا بطاطو) في كتابه (العراق، الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية في العهد العثماني حتى قيام الجمهورية) ص (285) يوضح في جدول (9-5): كان عدد سكان بغداد سنة (1908) مائة وخمسون ألف (150,000) نسمة، من ضمنها (35000) خمسة وثلاثون ألفا من اليهود، أي بنسبة 35,3% بطبيعة الحال كانت نقوس المسيحيون بجميع طوائفهم تفوق نفوس اليهود في بغداد. وكذلك نفوس الكورد، ونفوس الفرس العراقيون، والأتراك والتركمان الذين كان يحكمون ولاية بغداد آنذاك، بعد نفوس كل هؤلاء في بغداد، كم كانت نفوس العرب فيها؟ من المحتمل، وفي أعلى حالاتها لا تزيد نفوسهم على 3% من مجموع سكان بغداد، أي (4500) نسمة. وبعد الحرب العالمية الأولى، حين استورد الاستعمار البريطاني الذميم شخصاً قبلياً عميلاً لها من الحجاز ونصبه ملكاً على عرش الكيان العراقي المستحدث، خرجت العرب زرافات من صحرائهم القاحلة في غرب وجنوب العراق متوجهين نحو بغداد والمدن الأخرى، حتى قيل عنهم وقتها "عرب جرب" أي ينتشرون في الأصقاع كالجرب الذي ينتشر في جسم الإنسان. وكانت الهجرة إلى بغداد أمنية الفلاح العربي لكي ينجو من ظلم الإقطاع، وعبر عن أمنيته هذه شعراً وهو يتحسر لبغداد:" أريد أشرد لبغداد من هالعشيرة... لا تجبر المكسور، لا عندها غيرة ... أريد أشرد لبغداد من هلفلاحة ... لا تشبع الجوعان، لا بيها راحة". المصدر السابق ص (171). يا سيد القبطان، أ من الخطأ أن أنتقد القادة الذين ليست لهم حنكة ودراية بجغرافية وطنهم، كوردستان؟ حين يقولوا جبل حمرين حدود جنوب كوردستان، بينما نصف مساحة كوردستان يقع في الجانب الآخر من جبل حمرين. يا قبطان القراصنة، كلامك مشوش لا يفهم، لكن رغم هذا أقول لك، أن الأمة حين تتوحد إرادتها فأنها بلا أدنى شك ستوحد وطنها آجلاً أم عاجلاً، لأن الإرادة هي الأساس عند الشعوب، إذا الأمة لا تملك إرادة، فاقرأ عليها السلام. لا أعرف ماذا تقصد بشماله وجنوبه هل تقصد شمال كوردستان (تركيا) وجنوب كوردستان (العراق) لنفرض جدلاً حتى لو حدث هذا ستتوحد في المستقبل، لو فكرت قليلاً ما كنت تقول مثل هذا الكلام، لأنكم كعرب أكثر أمة ممزقة في العالم، حتى في شبه جزيرتكم العربية، التي غير ذي زرع، لكم سبعة كيانات قبلية فيها. إن الدكتور القبطان، الذي يردد كل مرة في مقاله المواثيق الدولية، وجغرافية العراق المعترف بها دولياً. إلا أنه في نهاية الجزئية أعلاه يقول "ارض شمال العراق" يقصد بها إقليم كوردستان، عجبي من أكاديمي حين يكتب موضوعاً له علاقة بالقرارات والدساتير لا يلقي نظرة على دستور بلاده الاتحادي الدائم، الذي جاء فيه ذكر اسم "إقليم كوردستان" بدون لاحقة (العراق) خمس مرات. ولم يقل هذا الدستور ولا مرة واحدة "كوردستان العراق".

يتحفنا الدكتور القبطان في الفقرة الآتية: يريد تبديل اسم الإقليم الدستوري الى إقليم جنوب كوردستان.. ويلقي شعره باللغة الكوردية فقط لا غير, وهكذا بالنسبة لأية مطربة أو مطرب, يجب عليها أو عليه أن تؤدي غنائها باللغة الكوردية فقط.. "حقيقة لا تلتقي يا سيد مندلاوي في هذا الكلام إلا مع شوفيني ومن أية قومية كانت في العراق أو خارجه. إذا كان أداء الفنانين باللغة الكردية فمن أين سوف يكون انتشارها الى العالم؟ هل تعتقد إن هكذا أفكار يمكن أن تٌغني المستمعين والمشاهدين ابعد من" منطقة إقليم جنوب كوردستان"؟ العالم أصبح قرية صغيرة, يجب أن تخرج من القومية الى الأممية, يا سيد مندلاوي, سوف لن تعيش بقعة مهما كانت مساحتها منعزلا عن الآخرين. ومن قال لك إن الفنانة پرواز تقبل اقتراحاتك بأن تغني فقط باللغة الكردية؟ ومن أعطاك هذا الحق في الوجوب بأن كل شيء يجب أن يكون باللغة الكردية في أي محفل, أدبي, سياسي اقتصادي الخ..!! وعندما يرفض الغناء باللغة العربية.. يقول" رفضنا لها نحن القوميون الكورد..."

ردنا على الفقرة أعلاه: يا أكاديمي، لماذا لم تذكر اسم الإقليم الدستوري؟. ما الضير في هذا، حين أطالب بإطلاق الاسم الصحيح على جزء من وطننا كوردستان؟ هل هو خروج على الدستور الاتحادي الدائم، الذي لم يعرِّف انتماء الإقليم لجهة ما؟ حين يقول في بنود متعددة "إقليم كوردستان" فقط، دون لاحقة كما أسلفت، فان الاسم وفق ما ذكر في الدستور يقول أنه إقليم كوردي، لأن الدستور يقول صراحة "إقليم كوردستان" ومصطلح كوردستان يعني أنه وطن الكورد، ومصطلح الإقليم لا يعني أنه إقليم تابع للعراق، لأننا قرأنا كثيراً في العرف السياسي، عن إقليم اليمن، وإقليم الهند، وإقليم الشرق الأوسط الخ، وهذه الأقاليم ليست تابعة لجهة سياسية خارج حدودها، بل هي مستقلة، والشرق الأوسط هو تعريف جغرافي عن رقعة أرض قائم عليها عدة دول وكيانات مستقلة. من الشوفيني يا محمود القبطان،هل، من يريد أن يحافظ على لغته وتراثه الأدبي، أم ذلك الذي يريد أن يمنع ذلك؟، و يتحين الفرصة حتى يصهرها في بوتقته العربية لأنه عروبي... لا يستسيغ أن يسمع لأناس تقدم إبداعاتها في الشعر والغناء بلغتها القومية، حقيقة لا أرى غرابة باتهامك لي بالشوفينية وأنا أطالب شعراء ومطربي شعبي أن يقدموا نتاجاتهم بلغتهم القومية. أن بعض الأعراب على شاكلتك في المنطقة التي أقيم فيها أيضاً اتهموني بذات الاتهام، وعذرهم أقبح من فعلهم في اتهامهم لي، تصور يزعموا أني أقول للكورد المتواجدين في المدينة تكلموا فيما بينكم بلغتكم الكوردية. من قال لك إننا نريد من مطربينا أن ينتقلوا إلى العالمية؟. دعني أذكرك، ألم تقل أنت في سياق مقالك هذا "لا يختلف اثنان على تألق السيدة پرواز حسين في "العرب آيدل" حيث قدمت اجمل الأغاني وتوجت تألقها بإحدى أغانيها في اللغة الكردية مع زوجها" كيف عرفت أنها تألقت وقدمت أجمل الأغاني، وهي غنت باللغة الكوردية؟. أليس كلامك هذا الذي جاء في صدر المقال يناقض ما جاء في وسطه؟. ومن قال لك نحن نريد أن ينتشر فننا خارج كوردستان بغير لغتنا الكوردية، التي هي هويتنا القومية. بل خلاف ما تزعم، إننا نشاهد سباقات ومهرجانات غنائية عالمية تشترك فيها فنانون من شعوب متباينة، كل يؤدي غنائه بلغته القومية. يا سيد القبطان، يا أحمر الهوى، صدعتم رأسنا بالأممية التي دون أن تعوا مضمونها، يا حبذا تشرح لنا محتوى هذا المصطلح وما يعنيه وفق مفهومكم... له؟، أليست الأممية جمع أمة، في حالة الاتحاد والترابط والوفاق والتعاون الطوعي، ونحن يا القبطان أمة من هذه الأمم بخصوصية كوردية معروفة، وأمتك أمة بخصوصية عربية، هل تريدنا أن نتحد مع أمم أخرى قبل تأسيس دولتنا القومية لكي تمسخ خصوصيتنا القومية!، أية أممية هذه يا ترى،لا يوافق اسمها مع مضمونها !!!. عزيزي القبطان أن المطربة (پرواز حسين ) حين أدت بعض الأغاني العربية أخطأت في أدائها، حولت المذكر مؤنثا وبالعكس، لأنها ليست لغتها، وحين غنت بالكوردية تألقت كما اعترفت بها حضرتك. يا سيد القبطان، إن الدستور العراق الاتحادي وضع اللغتين العربية والكوردية في مستوى واحد في العراق الجديد، فيحق للكوردي كما للعربي أن يتكلم في جميع المؤسسات والدوائر العراقية بدأ من البرلمان وانتهاء بأصغر دائرة حكومية بلغته القومية والجهة المعنية عليها أن تأتي بمترجم.

يقول السيد محمود القبطان: وأخيراً سوف اُغني مندلاوي وعبود ببعض ما حدث من قبل أكراد قوميين اقحاح, وهم بعيدون عن معاناة الشعب الكردي لكن التأليب الحزبي القومي العفن هو وراء كل الأحقاد.. خذ بعض الأمثلة: 1- في مناسبة تضامنية مع الشعب الكردي شاركت وبحماس في أحدى تظاهرات المجموعة الكردية في المدينة التي أعيش فيها, تركت عملي و وصلت الى مكان التجمع وكان احد معارفي واقفا مع الآخرين, فما أن أديت التحية حتى انصرف الباقيين, ومع هذا شاركت في التظاهرة التضامنية. 2- في فعالية ضد الحرب المتوقعة ضد العراق في 2003 قمنا بفعالية في المكتبة العامة في المدينة بمعرض صور ضد الحرب, كان احد الشباب الكرد قد كتب على ورقة الاحتجاج والتي أرسلت الى الأمم المتحدة: عاش شارون وبوش في ضرب العرب, لم يشارك أي كردي في التظاهرة الضخمة التي انطلقت في المدينة قُبيل الحرب على العراق في 2003. وقد أعددت محاضرة بعد 2003 لما شاهدته من ويلات بعد الاحتلال وعملت معرضا للصور وقدمت فلما أيضا فكانت في المعرض صورة واحدة لشهداء حلبجة, مما حدا بأحد الكرد والذي كان بيشمركة أن قال لا تضع شهداء حلبجة بين الصور لأنها ليست الآن وأراد أن يشوش على المحاضرة مما أثار امتعاض الحاضرين وقد كتب نفس الشخص في جريدة المدينة في لقاء له بعد 1994 انه فرح مرتان الأولى بضرب بوش صدام والثانية بضرب بغداد!! هل يمكن أن أعمم هذا التصرف الخبيث اللامسؤول على عموم الشعب الكردي؟ طبعا سوف أكون غير حياديا ومجافيا للحقيقة. لا أعلم هل حياة البيشمرگة القاسية هي التي جعلته يتصرف بتشفي في ضرب بغداد؟ هل هذا يصب في مصلحة السلام بين الشعوب؟. ويعترف مندلاوي بأنه قومي كوردي, فما الفرق بينه وبين أي قومي عروبي في تفكيره الضيق؟.

ردنا على سطره أعلاه: هل سألت هؤلاء وقالوا لك أنهم قوميون اقحاح؟ أم أنت الذي تصنفهم في مخيلتك ضمن لائحة القوميين؟ لأن وجود القوميين بمفهومه الصحيح والسليم في صفوف الشعب الكوردي هم قلة قليلة، وهذه حقيقة للأسف. ثم أن القومي الكوردي أن كان بعيداً أو قريباً من وطنه حسب المساحة الجغرافية هو قريب من شعبه بفكره وأحاسيسه، وبأعماله التي يقوم بها لخدمة قضية شعبه العادلة. أما كلامك (العفن) الذي جاء في السطر الثاني في الفقرة أعلاه، هو خروج من إطار الأخلاق، من الممكن أن تقول مثل هذا الكلام عن بعض الأحزاب الصفراء، لكن حين تسطر معه اسم القومية إلا وهي القومية الكوردية المظلومة، أنه يعد كلاماً غير مسئول، يصدر من شخص يذيل مقالاته بأعلى شهادة أكاديمية إلا وهي الدكتوراه، إذا لم تكن طبيباً، لأن من عادة الأطباء يقولوا عن أنفسهم دكاترة وكذلك تسميهم الناس، أو قد لا تكن لا هذا ولا ذاك. أما كلامك عن المناسبة التضامنية عن معاناة الشعب الكوردي، أنا لا أكذبك، لكني لم أرى شخصاً عربياً شاركنا يوماً ما في مسيرة واحدة التي تقوم بها الجاليات الكوردية في أوروبا، بل العكس رأيتهم يتشفون بنا حين تنزل نازلة على الشعب الكوردي من قبل محتلي وطنه، كوردستان. أما على مستوى الجاليات العربية المتواجدة في البلدان الأوروبية لم تقم هذه الجاليات بأي نشاط لمناصرة الشعب الكوردي، وكذلك لا يوجد في جميع البلدان العربية تيار فاعل لنصرة القضية الكوردية، بخلافه، أن الكثير من مثقفي العرب العنصريون يعدون كوردستان خنجر في خاصرة العرب. وعن عدم استقبالك من قبل الكورد في التظاهرة أيضاً أشك أن يقوم إنسان كوردي بمثل هذا التصرف الصبياني، لو نفترض جدلاً كما تزعم أنهم لم يستقبلوك برحابة صدر، يا عزيزي، تقول أنك إنسان أكاديمي يجب أن تعرف جيداً، أنك تنتمي لشعب أن حكامه منذ عشرات السنين أنزلوا الويلات بالشعب الكوردي، وأخيراً ختمها المقبور صدام حسين بضربهم بالغازات السامة في حلبجة و گرميان وبهدينان، وكذلك عمليات الأنفال وقبلهما تهجير الكورد الفيلية إلى إيران ومن ثم قتل أبنائهم في معتقلات النظام البعثي المجرم بدم بارد. فيا عزيزي إذا تود أن تخدم شعبك العربي و تكون إنسانياً وليس...؟ يجب عليك الاستمرار بمساندة الشعب الكوردي، قد تفلح حينها من تغيير بعض الشيء في الذاكرة الكوردية عن الجرائم التي يندى لها جبين الإنسان و التي قامت بها حكوماتكم المجرمة ضد الشعب الكوردي و وطنه كوردستان. لنفترض أن أحد الكورد قال عاش شارون أ وهل هو يمثل الشعب الكوردي الذي تعداده يصل إلى خمسين مليون نسمة؟. بالمقابل نحن شاهدنا على قنوات التلفزة أحد من (مثقفي) العرب يسمي المقابر الجماعية بالمزابل الجماعية،هل يجوز لي أن أحمل وزر هذا القرد عموم الشعب العربي؟. ثم أن الحرب لم تكن ضد العراق كما تزعم، بل كانت ضد نظام عفن مجرم أحرق الزرع والضرع، وأعلن الحرب الظالمة على كوردستان ودمر أربعة آلاف قرية كوردية وعدد من المدن، كحلبجة، وسيد صادق، وخورمال الخ. وهجم على الإيرانيين في عقر دارهم، وأحرق مدنهم، وقتل أبنائهم. وأزال دولة الكويت من الخارطة الخ الخ الخ. إن المعارضة العراقية، هي التي دعت أمريكا للانقضاض على العصابة الحاكمة في العراق، التي أخذت شعب العراقي رهينة،و من أجل هذه، دعت المعارضة العراقية أمريكا لإنقاذ الشعب العراقي من الويلات التي نزلت به على يد الطاغية صدام حسين. يا سيد القبطان، في ذات الجزئية أعلاه تتحدث عن ذات الشخص وتقول كتب في جريدة المدينة وبعده مباشرة تقول في لقاء معه، لا نعلم هل كتب مقالاً أم أجري معه لقاءاً! ثم تزعم أنه فرحان بضرب البوش لصدام...؟ وهذا شيء جيد جداً، قام به بوش بضرب العصابة الحاكمة في العراق. لا يا سيد القبطان ليست حياة البيشمركة القاسية تدفع نفر من البيشمركة القدامى الذي حمل سلاح الشرف للذود عن شعبه و وطنه أن يشطح أحياناً، بل هو ما رآه من جرائم و خسة ونذالة التي قامت بها الحكومة العراقية ضد شعبه الكوردي و وطنه كوردستان. لا يا القبطان، أن الفرق بيني وبين أي قومي عربي هو أن القومي العربي يحكم منذ عقود وأنا محكوم منذ عقود. ثم أن القومي الكوردي إنساني وتاريخه يشهد بهذا، بينما القومي العربي يداه ملطختان بدماء الأبرياء، بدءاً من المغرب وانتهاءاً بالعراق. إذا أسرد لك تاريخ جرائم قوميين العرب فالقائمة تطول وتطول جداً. أ نسيتم ماذا فعل المجرم عبد السلام عارف برفيق دربه عبد الكريم قاسم. وقبل قاسم سحل القوميون العرب العائلة المالكة في شوارع بغداد وقطعوا أوصالهم وبقروا بطونهم، أليست هذه الأعمال منافية للأخلاق وشيمة الإنسان المتحضر، و تبقى لطخة عار على جبين مرتكبيها أبد الدهر؟. أليس تنفيذ عمليات الأنفال وقتل (182000) ألف كوردي وبيع الفتيات الكورد في سوق النخاسة وسام عار على صدر العروبيين؟ و قتل خمسة آلاف طفل وامرأة وشيخ مسن بالغازات السامة إدانة ما بعدها إدانة للقوميين العروبيين الأوباش. سبق لي و قلت في مقالات سابقة لبعض العروبيين، أوصدوا هذا الباب، لأن رائحته تزكم الأنوف، لأن تاريخ العروبيين تاريخ إسود، لا يشرف. هذا ليس تهجماً عليكم، بل أنه واقعكم، يجب أن تعترفوا به برحابة صدر وتنتقدوه لا أن تدافعوا عنه بالتلاعب بالألفاظ. بالمقابل ماذا فعل القوميون الكورد على مدى عشرات السنوات من عمر الثورة الكوردية، لم يقم أي قومي كوردي بقتل أي إنسان عربي بريء، ولم يفجر قنبلة في أية مدينة عربية. بينما أنظر إلى حزب البعث العروبي، بشقيه ماذا يفعلان بالعراق وسوريا، حيث القتل والدمار يومياً في شوارعهما.

وفي الفقرة الأخيرة يقول السيد القبطان: وأخيراً, أقول للسيد مندلاوي وعبود في آن واحد, لا أعلم في أي سن وعمر مديد انتم, لكن هل شاركتم بتظاهرات بدية الستينات من القرن الماضي حيث كانت تنطلق التظاهرات تضامنا مع الشعب الكردي في بغداد حيث يهتفون: نريد خبزاً لا دما... الحكم الذاتي لكردستان والديمقراطية للعراق, وهذا في عهد الشهيد عبد الكريم قاسم حيث سُجن الشيوعيون والتقدميون في تلك الفترة وكانوا "اللقمة" الحارة والحاضرة لأوباش البعث-:- 1963. لك أن تفتخر بقوميتك لكن لا تكون متعصبا أو شوفينيا, لا تحتكر هذا الفعل لنفسك فقط لان الآخرين لهم الحق بأن يفتخروا بقوميتهم لكن على أن لا يكونوا "قوميين" اقحاح.

ردنا على الفقرة الأخيرة من مقال الدكتور محمود القبطان، الذي خصنا به وكتبه كرد على مقالي السابق: حقيقة لا أتذكر هذه المظاهرات، لكني قرأت عنها وعن المظاهرات الأخرى التي كانت تنطلق في ذات التاريخ، وكان الشيوعيون يقودونها و يهتفوا فيها: " إل ما يصفگ عفلقي والحبال موجودة" وشعار آخر كانوا يرددوها: " إلى متى يا عفلق مثل الحمار تنهق" وأتذكر أيضاً طيران طيرهم الذي حلق فوق بكين، وهتفوا له صارخين بأعلى الصوت " طير يا حمامة على بكين على خروشوف و على لينين" أتريدني أذكرك ببعض الشعارات الأخرى التي كانت تتردد في المظاهرات التي جابت شوارع بغداد حينها: "سنمضي، سنمضي إلى ما نريد و وطن حر وشعب سعيد" إلا أن الشيوعية انتهت في البلد الأم (الاتحاد السوفيتي) و لم نرى لا وطن حر ولا شعب سعيد،لا عندهم في الاتحاد السوفيتي، ولا عندنا في جمهورية الإجرام، العراق، بل رأينا وطن دمره العروبيون تدميراً تاماً، وشعب كبلوه بأغلال الذل والعبودية . ثم، كيف ترى أنت، هل الحكم الذاتي هو مطلب عادل للشعب الكوردي؟ أم هو انتقاص لحقوقه القومية؟ أليس له الحق أن يؤسس دولته المستقلة أسوة بدول العالم؟ ألم تقل أنت في مقالك هذا، "الشعب الكوردي"؟ أ و هل يوجد شعب في العالم بدون أرض؟. طيب عزيزي، تقول أن الشيوعيين طالبوا بالحكم الذاتي لكوردستان في عهد قاسم، و ماذا جرى لهم بعد قاسم بسنوات حين تحالفوا مع حزب البعث الدموي قتلة سلام عادل (حسين الرضي) ومن ثم استلموا منه السلاح لمحاربة الحركة التحررية الكوردستانية؟؟ أليست هذه الأخطاء القاتلة هي التي أوصلت الشيوعيين في العراق على ما هم عليه الآن، حتى لم يستطيعوا من الفوز بمقعد واحد في البرلمان العراقي. للأسف، ما زالوا سائرون على نهجهم الخاطئ لقد وافقوا على مضض ب(انفصال) تنظيم إقليم كوردستان من الحزب الشيوعي العراقي، وتأسيس حزب شيوعي كوردستاني، لكن لم يتركهم الحزب الشيوعي العراقي وشأنهم إلى الآن، حيث أن أعضاء مكتبه السياسي لا زالوا أعضاء في المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، وهذا يؤكد أن النهج الاستاليني لا زال سائداً داخل الحزب الشيوعي العراقي. عزيزي، سبق وقلت لك، أنا افتخر بقوميتي بقدر مظلوميتها، لو كانت أو تكون في يوم من الأيام قومية ظالمة كبعض القوميات العنيفة التي تحيط بوطننا، لأكون أول الذين يواجهوها و يعرونها. يا سيد القبطان، أنت مخطأ في تقيمك لي شخصياً، أنا لست متعصباً ولا شوفينيا، صدقني لو أكون كما تزعم لأعلنته على الملأ بأعلى صوتي دون أن أهاب أحداً. أما حديثك عن الآخرين حيث تقول "لهم الحق أن يفتخروا بقوميتهم" يا سيد، أن افتخارهم وصل حد حتى أنكروا على الشعوب حقوقها، وحضرتك واحداً منهم، وها أنك تقدم للشعب الكوردي أنصاف الحلول، وأن الكثير من العرب جاوزوا حدود الشوفينية وأسسوا مدرسة العروبية التي تفوق بإجرامها الشوفينية والفاشية بأشواط طويلة، ونوعية جرائمها هي التي تشهد لها على تبوؤها لهذه المرتبة العليا في عالم الإجرام. يا أستاذ، لا ضير أن يكون الإنسان قومياً قحاً، بشرط، أن لا يكون عدائياً، ولا يرفض الآخر أو ينتقص من حقوقه، يجب على الإنسان القومي أن يعطي للقوميات الأخرى بقدر ما يطلب لقوميته. نحن الكورد يا سيد القبطان أعطينا للقوميات الأخرى حتى أكثر مما نطلب لأنفسنا، إلى درجة قمنا باستصراخ الآخرين وساعدناهم بتأسيس دول وكيانات خاصة بهم واستثنينا أنفسنا منها، وفي النهاية كافأونا بتدمير قرانا ومدننا ورشونا بالغازات السامة، طمعاً بقضم وطننا نهائياً و إبادتنا من الوجود. ورغم هذه الأعمال العدائية الوحشية التي قاموا بها ضدنا، لم نقم تجاه أحد ما بعمل عدائي مشين نخجل منه، بل نفتخر بأننا في مجمل تاريخنا كنا مظلومين ولم نكن ظالمين.

كان هذا ردي على الدكتور محمود القبطان. إن جاء في سياقه بعض المصطلحات الثقيلة على السمع، فالجانب الآخر هو الذي يتحمل وزرها، لأنه هو الذي بدأ، وما كان علي إلا أن أسير قلمي و أرد عليه بالمثل.

مشاركة الشاب في صنع القرار تعتمد على مستواه الثقافي

فرحان قاسم عضو مجلس محافظة بغداد: الشباب هم من يحددون مستقبل العراق

ناطق محمد

اجمع مسؤولون وناشطون على أهمية مشاركة الشباب في صنع القرار وتحديد مستقبلهم ومستقبل بلدهم، مؤكدين أن هذا يعتمد على عوامل عديدة من بينها ثقة الشاب بنفسه ومستواه الثقافي والخلفية التي ينطلق منها، وقال عضو مجلس محافظة بغداد فرحان قاسم في حديث لـ "طريق الشعب" إن "عقلية الشباب خلال السنوات السابقة كانت عرضة للتوجهات غير السليمة التي انتهجها النظام المقبور، فضلا عن سياسة ذاك النظام في تجهيل الشباب وزجهم في الحروب، ما ولد الكثير من النتائج السيئة على وضع الشاب"، وأضاف "أما اليوم فهناك تهميش لدور الشاب في المشاركة بصنع القرار، الأمر الذي أدى إلى فقدان الشعور لدى هذه الشريحة بأهمية وجوده ونشاطه ومشاركته في مجمل الحياة العراقية"، مشيرا إلى أن "المجتمع العراقي شاب بتكوينه، حيث أن نسبة الشباب في المجتمع تتجاوز الـ50 في المئة"، وأكد أن "العديد من التجارب أثبتت قدرت الشاب العراقي، على تبوؤ مراكز قيادية في الدولة، وفي المجتمع"، ومن جهته، أكد الناشط المدني في اتحاد الشبيبة حيدر علي في تصريح لـ "طريق الشعب"، إن "إمكانية الشاب في صنع القرار تعتمد على ثقافته وتطوير قدراته الذاتية"، مشيرا إلى أن "الشباب بعد 2003 بدأوا ينتزعون دورهم في الحياة العامة، تدريجيا".

وأضاف أن هناك شباب "لديهم القدرة القيادية ومتمكنين من صنع القرار في مجالاتهم، وهذا نتيجة وعيهم وثقافتهم وإمكانيتهم التي تجعلهم متمكنين من اتخاذ القرارات وتبوؤ مراكز قيادية في المجتمع"، وبين الشاب محمد كاظم أن "طموحات الشاب العراقي كبيرة في صنع القرار وتحمل المسؤولية تجاه المجتمع، لاسيما الشباب من شريحة الطلبة والمثقفين"، مؤكدا أن "الشباب لديهم إمكانيات كبيرة في صنع القرار، ولكن هناك محاولات لتحجيم دور الشباب".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريده "طريق الشعب"

 

يشهد العراق الكثير من المشاكل السياسية تؤثر سلباً على واقع المجتمع العراقي ، وغالبا ما بفشل السياسيون بحل الكثير منها ، ليس لأسباب طائفية او مصالح فئوية ، بل لعدم وجود رؤيا أدارية للنفاذ الى الحلول ، بأدوات مهنية وعملية ، فالإدارة مفهوم لا ترتبط بإدارة الافراد والموارد ، بل تشمل الملف السياسي " ادارة التفاوض والنزاع والأزمات والعلاقات الوطنية والإقليمية والدولية " فلا نجاح في العملية السياسية مع وجود خلل في الرؤية الادارية .

فالثورة الادارية هي عامل حاسم لمساعدة ولرفع قدرة القادة السياسيين ، وإيجاد الحلول النافذة والناجعة ، وهي تدخل في تحقيق الطموحات والتحديات في المستقبل لتحقيق النجاح ، لمساعدة العراق على تسريع خطواته باتجاه التنمية والتقدم في كل القطاعات ، فيجب ان تكون الرؤيا الادارية صحيحة ، فكلما كانت الرؤيا واضحة ومحددة ويعرفها الجميع كلما ساهم ذلك في تحقيق الاهداف .

،فلا بد من معرفة وتطبيق الرؤيا الادارية ومعالجة الخلل مع مراعاة النقاط التالية :

1. الحاجة الى من يتصدى من العقول الادارية ويضع حد للتحديات والإشكاليات .

2. ضرورة قيام ثورة ادارية تكسر الاغلال وتزيل الموانع ، المعرقلة للانطلاق الصحيح ، وجعلها شعار نعمل على تحقيقه .

3. الثورة الادارية مدخل اساسي لبناء الدولة العصرية العادلة.

4. معالجة ووضع حد للترهل ومصدر الكبوة بعد سنة"2003 " المتمثلة في الاجراءات الادارية الخاطئة والروتين والبيروقراطية الشديدة .

5. ترجيح لغة الادارة المدنية على لغة الاوامر العسكرية في ادارة الدولة .

6. العمل بالوسائل الحديثة للإدارة ، والاستفادة من التجارب الناجحة للدول.

7. تشخيص وجود ازمة ادارة وليست قيادة .

نفى الرئيس السوري بشار الأسد مسؤوليته عن هجوم كيمياوي بريف دمشق الشهر الماضي.

وقال الأسد في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأمريكية إنه إذا كان لدى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أدلة على أنه مسؤول عن الهجوم فعليها الكشف عنها.

ورد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على تصريحات الأسد بقوله إن "الدليل يتحدث عن نفسه".

وجاء ذلك في تصريح نقلته وكالة "رويترز" عن مراسل أمريكي نقل رد كيري على سؤال لدى بدء اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث الوضع في محادثات السلام .

وكان كيري صرح في وقت سابق، عقب لقائه وزراء خارجية عرب في العاصمة الفرنسية باريس، بأنهم اتفقوا على أن الأسد تجاوز "الخط الأحمر الذي وضعه المجتمع الدولي".

وأضاف كيري أن "استخدام الأسد المحزن للأسلحة الكيمياوية الباعث تجاوز الخط الأحمر الذي وضعه المجتمع الدولي".

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن عدم القيام بإجراء عسكري ردا على استخدام الأسلحة الكيمياوية سيمثل "لحظة تبعث على القلق."

وأكد هيغ في تصريحات لـ"بي بي سي" إن ثمة حاجة إلى رد "يمنع" استخدام الأسلحة الكيمياوية مجددا.

ويبذل البيت الأبيض جهودا حثيثة من أجل دعم الحشد الدولي والعربي لتوجيه ضربة ضد الحكومة السورية، التي تتهمها واشنطن بالمسؤولية عن هجوم كيمياوي بضواحي دمشق الشهر الماضي.

لكن حكومة الأسد تنفي مسؤوليتها وتلقي باللائمة على مسلحي المعارضة.

bbc

تحرك المجلس الوطني الكوردي اخيرا بعد سنتين ونصف ووصلوا الى قرار بالتحرك والدخول الى الائتلاف المعارضة العربية .. وظهرت اسماء لامعة سيكون لهم مكانا مرموقا ضمن الائتلاف .. ومسؤولية تاريخية .

في الفترة الحاسمة والحساسة والمنافسة بين النظام والمعارضة لكسب الشارع الكوردي .. والاثنين لم يعترفوا بالقضية الكوردية وانكار الكورد وعدم الاعتراف بالحقوق الكوردية المشروعة .

الكورد وضعف التكتيات السياسية لعدم وجود استراتيجية كوردية ..

ووضع كل اوراقه في سلة الائتلاف

ضمن الثورة يتغير التكتيك دائما ويتغير الموازين والتحالفات والاتفاقات ويتغير الاصدقاء والاعداء .

ان الاتفاق بداية جيدة وبداية الثقة والخطوات العملية تثبت الالتزام بالاتفاقات .. وتاريخ الكورد غني بالتعريف في الاتفاقات ..!!!

النية الطيبة والثقة وان الاتفاق تاريخي واستراتيجي .. .؟؟؟

كاتفاق الخميني مع الكورد وصدام مع الكورد واردوغان مع كورد تركيا

والنظام السوري مع جناح كوردي سوري ..

كل هذه الاتفاقات كانت تكتيكية من قبل الانظمة واستراتيجية من قبل الكورد وكانت النتائج وسلبية ووخيمة .

لا صديق ولا عدو في السياسة بل مصالح . تذكرت كركوك وعقدة المادة 140 والتي لم تنفذ حتى الان بالرغم من أن رئيس العراق ووزير الخارجية كوردي بالاضافة الى اقليم كوردستان ومازال الصراع على كركوك مستمرا .

تذكرت كيف ان التركمان بعض احزابهم وقفوا الى جانب الكورد والاقليم ودخل البرلمان الكوردي ومجالس بلدية كركوك وطالب بحقوقهم من الكورد والقسم الاخر جبهة التركمان وقفوا مع بغداد ودخلوا برلمان بغدادوحاربوا الكورد وطالبوا بحقوقهم من بغداد . ومارسوا التكتيك و السياسة في اتجاهين مختلفين وجميعهم متفقين دون تخوين بعضهم بل كانوا يدافعون عن بعضهم . كورد سوريا عاطفيين وليسوا سياسيين دائما يقومون بواجباتهم ويضيع حقوقهم .. مبادرة ايجابية للمجلس الوطني الكوردي في دخول الائتلاف حتى ولوكانت متاخرة .وهنا يبدأ العمل والمسؤولية والجدية والمطالبة بالحقوق الكوردية المشروعة في الوسط العربي السياسي والثقافي وايضا خطوة في طريق الدبلوماسية وتعريف قضية الشعب الكوردي عالميا ..ولكن بشرط الالتزام بالاتفاق عمليا وان لاندخل مناطقنا الكوردية في صراعات جانبية ويكون عرضة للتدمير وهجرة الشعب الكوردي او الاقتتال الكوردي

أما مجلس الشعب الكوردي التي تدير المناطق الكوردية بادارة ذاتية بموافقة النظام استطاعت من وقف تدمير والحرب على المدن الكوردية رغم وجود الاغتيالات السياسية .. ولكن اسلوب الادارة بمنطق العسكر جلبت اخطاء كثيرة . بدلا من ان يكون الادارة بالمجتمع المدني وتفعيله . الجيش والعسكر لا تستطيع ادارة المجتمع . لابد من تسليم القيادة الى التكنوفراط والمدنيين بدلا من القيادات العسكرية التي تأخذ اوامرها من خارج سورية وبعيدا عن الواقع ومصلحة الشعب الكوردي .

يتغير الموازين وافرازات الثورة ويتغير الاصدقاء والاعداء ويتغير التكتيكات . وعلى السياسيين الكورد ان يكون اكثر تكتيكا في خدمة الاستراتيجية ومصلحة الشعب الكوردي

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 23:19

سردار احمه .. ومضات (1)‎

أطلقتُ سراحَ قـُبلتي نحوها
احتضنُتها..وحرصتُ على أن تكون شفتاي ناعمتان حتى لا اخدشها
يد على خصرِها,,ويد سجنتهُ مابين نهدينِ يكسوهما العـُري
ابتعدتُ عن ثغرها قليلا ً
لأشاهدَ إبتسامتها المثيرةُ والكفيلة لعودتي نحوها .
_____________________

روحي تتعطشُ إلى لحنكِ
إعزفي لي لحن الهوى لأذوبَ في نغمكِ
هنا جســدي هو لكِ سلم موسيقي
داعبي الأحرف جيداً , ليصدح لكِ لحناً يليقُ بكِ
لحناً اتوه بهِ في ترانيم ثغركِ المعســول
______________________

كنت شديد الرغبةِ في عناقها وفعلت
هرولةُ إليها وعناق دامَ بضع سنين , عناق إشتقتُ إليه
وعند خلعي لها والأفراج عن سبيلها من حضنـي مُعلنين موعد الرحيل
حينها ايقنت إن السجن الوحيد الممتع هو عناقُها في غرفة انفرادية
والذكرى الوحيدة التي بقيت لي منذ ذاك اللقاء ؟
هو احمر شفاهها على قميصي الذي رفض ان يغتســـل .

الصِراع في الشرق الأوسط والحُروب المتتالية المُفتعلة ,طيلة السنوات المُنصرمة والقريبة كانت ولازالت الشُغل الشَاغل للقوى العُظمى, وبَدئتْ تأخذُ مأخذاً خطيراً جداً, فبعد مسرحية الربيع العربي والتغيير الذي حصل في بعض الدول العربية ومنها العراق ,لم تهدأ هذه الدول منذُ تحريرها أو سقوطها بيد من لا يرحم (سمها ما شئت)الى هذه الساعة ,المُهم هو ما يدور من أحداث وخُطط (موضوعة مسبقاً)وجاري التنفيذ والتطبيق خلال الفترة القليلة القادمة وتحقيق الغاية الحقيقية للأزمات التي تؤجج .

البعض, يتصور أن أمريكا والقوى العظمى (الإمبريالية العالمية) تتدخل في الصِراعات الدائرة لتدافع عن سُكان تلك الدول المتصارعة إما داخلياً أو خارجياً بدافع إنساني.

هذا مفهوم ٌ خاطئ بطبيعة الحال ,لأن ما يحدث هو سِلسلة من الحُروب والاعتداءات التي أعدتْ مسبقاً وتم طبخها في تل أبيب أو مبنى البنتاغون أوفي أي مكان آخر, الى إن حان الوقت المناسب اليوم لتطبيقْ الخُطط التي وضِعتْ لأجلِ السيطرة على الشرقِ الأوسط (الغني بالبترول),ففي الحقبة التي كانت تسيطر فيها الإمبريالية العالمية على آبار النفط ومنابعه كان الوطن العربي ينعم بأمن وأمان وحياة مترفة !, الى أن بدء المواطن العربي آنذاك يعي بأن الشركات النفطية تحتكر النفط لصالحها وتعطي لصاحب الأرض القليل من البترول المكرر متفضلة ! ما يحصل اليوم في عموم الشرق الأوسط حرباً قد يفهمها البعض تدخلاً في الشؤون الداخلية ! بل إنها اكبر من ذلك بكثير. أنه احتلال غير مباشر وربما سيكون مباشر والغاية منه السيطرة على منابع النفط وحماية إسرائيل ولا يهم أمريكا شيعي ,سني ,مسيحي ........الخ

قريباً. سنشهد عدواناً جديداً لأمريكا وحلفاؤها ضد الشقيقة سوريا التي وقعت أيضاً في فخ الحرب الطائفية وبموافقة بعض الحكومات العربية للأسف, وبمباركة محور الشر ,السعودية,قطر

,تركيا والقصد هنا هو القضاء على من يساند أيران وحسب تصورهم أن أيران تنوي السيطرة على الخليج العربي وتصّدر الثورة الإسلامية والتشيع, ولدى أيران القدرة على امتلاك السلاح النووي, لذا وجب العمل الآن وبجدية لإيقاف هذا التطور الإيراني السريع الذي يهدد فعلاً المصالح الأمريكية في المنطقة عموماً وأضعاف القوى التي تؤيد وتساند إيران ,ولدّي سؤال هنا لماذا لا تُحاسب باكستان وإسرائيل لامتلاكها التكنولوجيا النووية ؟.

إن ما يحدث من اضطرابات داخلية في مصر واليمن وليبيا وتونس والعراق وسوريا ودولاً أخرى ستعطي المبرر لأمريكا وحلفاءها للتدخل العسكري وتوجيه ضربات جوية لبعض الدول مثل سوريا ,ومساعدة بعض الجماعات المسلحة التي ستساعد الأمريكان من التدخل مستقبلاً في الشؤون الداخلية آجلاً بعد أن تستوي الطبخة جيداً! سيساوم الأمريكان الشعوب العربية (نعطيكم السلام ,أعطونا النفط )!وعلى جميع العرب ومن يجاورهم التحاور مع إسرائيل والاعتراف بإسرائيل دولة ذات سيادة ومن ثم سيحل السلام واختاروا ايها العرب مصيركم !؟.

أثير الشرع

الكومبس - خاص: تقوم وكالة أنباء " بيامنير " الكردية العراقية، ومقرها مدينة أربيل في أقليم كردستان العراق، بسرقة الأخبار والتقارير الخاصة بموقع " الكومبس "، وتنسبها لنفسها للأسف الشديد، عن طريق مسح إسم موقعنا، وكتابة إسم الوكالة على الخبر، دون ذكر أية إشارة الى المصدر، في ممارسة بعيدة كل البعد عن المهنية الصحفية.

إن المواد التي تسرقها الوكالة من موقعنا، هي جهد ساعات طويلة من الترجمة والتحرير، تعود الى الزملاء والزميلات العاملين في موقعنا، وسرقتها بهذا الشكل الفاضح، يشكل خرقاً للمهنية الصحفية، نطالب الوكالة بوقفه فوراً.

ورغم أن هيئة تحرير " الكومبس " وجهت الى الوكالة قبل عدة أشهر، رسالة عبر البريد الإلكتروني، تدعوها الى تجاوز ذلك، والإشارة الى مصدر هذه الأخبار، إلا أن الوكالة تجاهلت ذلك تماما، وأصرت على سرقة الأخبار والمواد الصحفية الأخرى، الخاصة بموقعنا بالكامل، ونشرها في موقعهم بإسم الوكالة، حتى من دون تغير أي حرف أو كلمة فيها.

إن شبكة " الكومبس " الإعلامية، هي مؤسسة مسجلة رسمياً بحسب القوانين السويدية، وتحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة من يسرق جهدها، سواء كان داخل السويد أو خارجها، وتطلب من خلال هذا التوضيح كل الصفحات والمواقع الإلكترونية والصحف الورقية الأخرى، الى كتابة إسم موقعنا على الأخبار الخاصة بنا، بشكل واضح وصريح، حتى وأن تعلق الأمر بصفحات التواصل الإجتماعي، مثل الفيسبوك، حيث ظهرت في الأونة الأخيرة، صفحات تقوم هي الأخرى بسرقة أخبارنا وجهدنا دون الإشارة الى إسمنا.

 

نماذج من سرقات " بيامنير " من الكومبس:

أولا:

http://www.peyamner.com/Arabic/PNAnews.aspx?ID=320121#

مصدر الخبر الأصلي في الكومبس:

http://alkompis.se/news/swedish/7677/

ثانيا:

http://www.peyamner.com/arabic/PNAnews.aspx?ID=320120

مصدر الخبر الأصلي في الكومبس:

http://alkompis.se/news/swedish/7739/

هناك العديد من الأمثلة الأخرى على السرقات المذكورة، لا يتسع المجال لذكرها جميعاً.

 

هيئة تحرير " الكومبس "

المصدر:

http://alkompis.se/news/swedish/7752/

غداد/ متابعة المسلة: افادت صحيفة لوس انجليس تايمز الأحد أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تحضر ضربات أقوى ولفترة زمنية اطول مما كان مقررا أساسا ضد سوريا ويرتقب ان تستمر لثلاثة أيام.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم ان المخططين للحرب يسعون حاليا لاطلاق ضربات صاروخية كثيفة تتبعها هجمات اضافية على اهداف قد تكون اخطأتها او لا تزال قائمة بعد الضربة الاولى.

وقال مسؤولان عسكريان للصحيفة ان البيت الابيض طلب لائحة موسعة للاهداف لكي تشمل “عدة اهداف اضافية” مقارنة مع اللائحة الاساسية التي كانت تضم حوالى 50 هدفا.

وهذه الخطوة هدفها القيام بقصف اضافي لالحاق ضرر بقوات الرئيس السوري بشار الاسد المشتتة.

ويدرس مخططو البنتاغون حاليا استخدام قاذفات سلاح الجو وكذلك خمس مدمرات صواريخ امريكية تقوم بدوريات في شرق المتوسط لاطلاق صواريخ كروز وصواريخ جو ارض من خارج مرمى الدفاعات الجوية السورية بحسب تقرير الصحيفة.

ويمكن لحاملة الطائرات “يو اس اس نيميتز″ وسفينة حربية وثلاث مدمرات متمركزة في البحر الاحمر اطلاق صواريخ كروز ايضا على سوريا.

وقال ضابط مطلع على التخطيط لصحيفة لوس انجليس تايمز “ستكون هناك عدة دفعات وسيجري تقييم بعد كل دفعة، لكنها كلها لمدة 72 ساعة مع اشارة واضحة لموعد الانتهاء”.

ويأتي تكثف المخططات العسكرية فيما يستعد الرئيس الامريكي باراك اوباما للتوجه بخطاب الى الامة لكي يشرح موقفه والضغط بشكل اضافي على اعضاء الكونغرس لاعطاء موافقتهم على التحرك ضد النظام السوري المتهم باستخدام اسلحة كيميائية ضد شعبه الشهر الماضي.

وسيعطي اوباما الاثنين عدة مقابلات مع ابرز شبكات تلفزة وطنية وكذلك مع (سي ان ان) و(بي بي اس) وفوكس نيوز.

وستبث المقابلات مساء الاثنين قبل خطاب اوباما الى الشعب الاميركي الثلاثاء وقبل التصويت المرتقب في مجلس الشيوخ.

وقالت الصحيفة ان الرئيس يفضل هجوما محدودا مع عدد مخفض للطائرات الحربية التي تلقي قنابل فوق سوريا.

ووسط شكوك في ان تؤدي الضربة العسكرية الامريكية الى كبح قدرات الأسد العسكرية، قال ضابط للصحيفة ان العملية التي يجري التخطيط لها ستكون بمثابة “عرض قوة” لعدة ايام ولن تؤدي إلى تغيير كبير في الوضع على الارض.

وقال ضابط أمريكي اخر للصحيفة ان الضربة الامريكية المزمعة “لن تؤثر استراتيجيا على الوضع الحالي للحرب رغم ان القتال قد يستمر لسنتين اضافيتين”.

الجيش الحر

من جانبها استنفرت ما تسمى بقيادة اركان الجيش السوري الحر طاقاتها لاعداد خطط من أجل “استغلال إلى اقصى حد” لأي ضربة عسكرية غربية محتملة على النظام، بحسب ما صرح المستشار السياسي والاعلامي للجيش الحر لؤي مقداد الأحد.

وقال مقداد في تصريح صحافي “نحن في حال استنفار كامل ورئيس قيادة هيئة الاركان اللواء سليم ادريس يقوم بزيارات على الجبهات، وتم توحيد غرف العمليات في مناطق عدة، ووضعت خطة للتعامل مع الضربة واستغلالها الى اقصى حد”.

واشار الى ان “الخطط الموضوعة لهذا الاستغلال قد تلحظ اقتحامات وفتح جبهات جديدة وغنم اسلحة وتحرير مناطق”.

وقال مقداد “نعتقد ان الضربات ستشجع تشكيلات عسكرية كبيرة على الانشقاق وستضعضع قوات النظام".

وعن الاهداف المحتملة للضربة العسكرية، قال مقداد ان “تحالف القوى الغربية الذي سينفذ الضربة لا يحتاج الى معلومات من الجيش الحر لتحديد بنك اهدافه، لان النظام مكشوف تماما لكل الدول”.

واضاف “مثلا هم لا يحتاجون الينا لنقول لهم ان اكبر مخزون صواريخ سكود موجود في مقر اللواء 155 في ريف دمشق… يعرفون قواعد الصواريخ ومن اين يقصف الكيميائي، وهم قادرون على رصد انطلاق اي صاروخ ومكان انطلاقه ووجهته. لذلك لا تنسيق بالمعنى العسكري بين الجيش الحر والبنتاغون او الادارة الامريكية لتحديد بنك اهداف، او للمشاركة في تركيبات العمل العسكري”.

الا انه اشار الى “اتفاق بين هيئة الاركان وبعض الجهات الدولية على ان يتم ابلاغنا قبل وقت قصير من بدء الضربة العسكرية باهدافها، لنوزع هذه المعلومات على مسؤولي المجالس العسكرية في المناطق فتساعدهم على استغلال هذه الضربات الى اقصى حد”.

وتابع “نحن، من موقعنا في المعركة ضد النظام، لدينا مشكلتان اساسيتان: مسالة السلاح الكيميائي ومسالة الصواريخ البالستية والطيران”، متخوفا من ان يلجأ النظام “في مرحلة مقبلة الى استخدام صواريخ بالستية محملة برؤوس غير تقليدية تطلق بواسطة الطائرات، ما يعني قتل مئات الوف السوريين”.

واوضح “بحسب المعطيات المتوافرة عن الضربة، فانها تهدف على الارجح الى تدمير قدرة بشار الاسد الكيميائية وتقليص قدرته على استخدام الصواريخ البالستية والطيران الحربي”.

 

السليمانية/ الملف نيوز: اتهم حزب الحل الديمقراطي الكردستاني، الاحد، الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني باستخدام قواته في منع مرشحيهم من الترويج لانفسهم لانتخابات برلمان الاقليم بالقوة، فيما تقدم الحزب بشكوى لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ضد الحزب الديمقراطي بزعامة بارزاني، بسبب مضايقات حزب الاخير لاعضاء حزب الحل في مناطق نفود الديمقراطي.

 

وقالت القيادية في حزب الحل نجيبة عمر لوكالة "الملف نيوز"، إن "حزبها تقدم بشكوى لدى مفوضية الانتخابات ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان العراق"، موضحة أن "انصار مسعود يضايقون الاعضاء المرشحين في انتخابات برلمان الاقليم في مناطق نفوذ حزب بارزاني".

 

وأضافت عمر أن "القوات التابعة لبارزاني تقوم بتمزيق البوسترات والصور الدعائية في الشوارع، اضافة الى وضع عراقيل امام مرشحي حزب الحل لمنعهم من تقديم انفسهم كمرشحين للبرلمان امام المواطنين"، لافتة الى أن "قوات بارزاني تفرض سيطرتها على اغلب المناطق وتستخدم شتى الوسائل لمنع المرشحين من الترويج لانفسهم".

 

وذكرت القيادية في حزب الحل الديمقراطي الكردستاني أن "مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في السليمانية سجل 93 خرقا انتخابيا لحد الان، مارس اغلبها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود، فضلا عن تسجيل المفوضية مشاحنات ومشاجرات بين مناصري الاحزاب في الشوارع، الامر الذي ينذر بعملية بعيدة عن الديمقراطية ونتائج غير مرضية للاحزاب التي لاتتمتع بعلاقات طيبة مع احزاب السلطة المتصارعة".

 

 

صوت كوردستان: اعلن محافظ نينوى اثيل النجيفي و الذي تحالف مع قائمة البارزاني في نينوى و بدعمة قام بتأسس حكومة المحافظة أنه قام بتعيين عروبة بايزيد مستشارة له للشؤون الايزيدية. الاميرة عروبة بايزيد هي من أحدى الايزديات التي تدعي بأن الايزديون هم عرب يزيديون و هم ليسوا من القومية الكوردية و تدير موقع أنا حرة

و قال النجيفي ان "السبب في اختيار سيدة من الطائفة الايزيدية بمنصب مستشار الايزيدية ناتج عن رغبة المحافظة في ترك ملفات الصراعات السياسية للاحزاب من خلال ممثليهم  في مجلسي النواب والمحافظة والتركيز على الجوانب الاجتماعية والانسانية والمعاشية خصوصا مايهم العائلة الايزيدية التي لاحظنا غياب الاهتمام بها في دوامة الصراعات السياسية  المحافظة".

أختيار عروبة كممثلة عن الايزديين من قبل النجيفي يعني بأن النجيفي سيعمل على تعريب الايزديين و في الوقت الذي تلقى الدعم من حزب البارزاني لتشيكل حكومة المحافظة فأنه يعمل على معادات الكورد.

لا يعرف لحد الان أن كان النجيفي و حزب البارزاني قد أتفقا على الاميرة عروبة ممثلة عن الايزديين و أن كان حزب البارزاني قد تمكن من شراء ذمتها.

............................

و للتعرف على أفكار الاميرة اليزيدية ننشر لكم  أجزاء من هذة المقابلة مع الاميرة عروبة بايزيد و المنشورة على موقعها:

 


* (التنمية والشباب): من هم الأيزيديون..؟

نحن مكون اصيل  من مكونات الشعب العراقي.. لنا جذور قديمة في عمق التاريخ .. نوحد الله سبحانه وتعالى و لنا معبد رئيس
نحج اليه هو معبد لالش ويبعد عن الموصل حوالي  40 كم


* (التنمية والشباب) :و هل التسمية الصحيحة أيزيدية ام يزيدية؟

الأميرة عروبة كلنا نعتمد على المصادر التاريخية عندما نريد استطلاع أمر ما ، بعد الاحتلال الأمريكي للعراق أدهشني أن هناك الكثير من  المفردات والكلمات التي تغيرت وباتت تكتب كما يتم لفظها وكتابتها باللغة الكردية  ومن ضمنها اسم اليزيدية  وإسم الشيخ عدي، وغيرها الكثير من المفردات والاسماء ، فقد أصبحنا من يزيدية الى أيزيدية، واصبح إسم الشيخ عدي(ع  ) الشيخ آدي ...! ولما اردت ان اعرف مصدر وصحة لفظ هذه الأسماء جمعت الكثير من المصادر لكتاب مستشرقين وباحثين كانوا قد كتبوا عن الأقوام التي سكنت جبال شمال العراق( اقليم كردستان العراق حاليا ) فوجدت ان اسم اليزيدية مذكور في الكثير من هذه الكتب وليس الايزيدية واطلعت على بعض الكتب الرسمية التي كانت تتداول حينها بين الشخصيات الحاكمة والمتنفذة فوجدت ان اسم اليزيدية ايضا مبدوءاً بالياء وليس بالهمزة اي (يزيدية) هكذا. وهناك عده محفوظات ورسائل موثقة قديمه تثبت أن اسم اليزيدية هو هذا الاسم الأصلي لليزيدية ،ففي ذلك الزمن لم تكن هناك حرب القوميات والطوائف ولاوجود للتعريب او التكريد القسري كما يحدث في عالمنا اليوم .. كما أننا لو قرأنا كتاب سيرة حياة الأمير إسماعيل جول بك الذي صدر في العام
1934  م وهو أول كتاب يكتب كسيرة ذاتية لشخصية يزيدية مشهورة لوجدنا انه كان يذكر يزيدية وليست أيزيدية فلماذا أصبحنا أيزيدية .. فهذا سؤال يحتاج إلى جواب مقنع بدلائل ومستمسكات


* (التنمية والشباب): ما مفهوم القومية لديكم وماهي قومية اليزيدية؟

الأميرة عروبة: القومية في مفهومها اليوم لم تعد كما كانت سابقاً تعني الانتماء فقد باتت استغلالاً سياسياً لنفوذ فئة معينة تبرز ضمن مجموعة  تكون افكارهم قد تاثرت بآيديولوجية اوفكر سياسي، وبما أننا ديانة، والدين يستوعب عدة قوميات، فنحن خليط من عدة قوميات ولايجوز مطلقاً ان تعمم علينا قومية واحدة
.


*
(التنمية والشباب): كيف تقيمين الوضع اليزيدي بشكل عام؟

الأميرة عروبة: لايزال وضعنا ليس بمستوى الطموح ومازلنا نراوح في مكاننا ومازالت ذمم بعضنا تباع وتشترى ومازلنا نشحذ الحقوق المشروعة.



* (التنمية والشباب): كيف ذلك وهناك الكثير من المناصب التي أسندت إلى اليزيديين كما هو واضح؟

الأميرة عروبة:مناصب كارتونية لاتحل ولا تربط .. ففي إقليم كردستان لم يتعدَّ أعلى منصب أُسند لليزيديين منصب مستشار أو مدير عام فهل هذا كافٍ ؟ أليس تعداد اليزيديين يأتي ثاني نسبة بعد تعداد الأخوة المسلمين ..إنها مناصب شكلية لذرّ الرماد في العيون..ليس الّا.



* (التنمية والشباب): وماذا عن الوزارة التي وعدكم بها السيد نيجيرفان بارزاني رئيس حكوم إقليم كردستان العراق؟

الأميرة عروبة: بقي على إنتهاء مدة ولاية الحكومة الحالية وانتخابات الإقليم مايقارب الثلاثة اشهر وتشكل بعدها حكومة جديدة،....إنها وعود لليزيديين سمعنا عنها الكثير ويروج لها مزمرو ومطبلو الأحزاب علهم يكون لهم منها نصيب .


* (التنمية والشباب): سمعنا أن حكومة الإقليم أقرت  أعيادكم الدينية واعتبرتها عطلة رسميه لمكونكم..ماذا عن ذلك؟

الأميرة عروبة: أعيادنا معترف بها سابقاً.. وتعتبرعطلة رسمية لكافة اليزيديين في العراق وهذا
الطلب قدمه والدي المرحوم الأمير بايزيد إسماعيل بك إلى  وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في
حينها وإعترفت الحكومة في زمن النظام السابق بأعيادنا وأقرتها عطلة رسمية لنا ويمكن للقارئ التحري  والتأكد من هذا الموضوع من خلال جريدة الوقائع العراقية للعام 1972 .



* (التنمية والشباب):نقرأ من خلال الإعلام ونسمع كذلك بأنكم تقيمون التظاهرات هنا في الدول الأوروبية ،وأنا أرى نشاطاً واضحاً من قبل الجالية اليزيدية في ألمانيا وآخر تظاهرة كانت لعلّها بخصوص اختطاف طفلة في إقليم كردستان وساهمنا نحن بتعضيد  موقف الجالية اليزيدية إعلامياً في وقتها..أين وصلت تداعيات هذه القضية؟


الأميرة عروبة: نعم لقد خرجت عدة تظاهرات في عدد من الدول الأوروبية تطالب بإيجاد قانون لحماية الأقليات لكن لم نتلمّس على ارض الواقع أية بادرة إستجابة لذلك.. ومن خلال الإعلام فقط سمعنا من عضو برلمان كردستان السيدة سميرة كوران بان حسن نصر الله الكوراني الذي قفز على القوانين والأعراف الاجتماعية بانه قد تم إلقاء القبض عليه وسيحاكم قريباً هذا التصريح كان قبل ستة اشهر من الآن ؟


* (التنمية والشباب): ماهي نسبة تمثيلكم في البرلمان العراقي وبرلمان الإقليم ..وهل هذه النسبة مُرضية لكم

الأميرة عروبة: في برلمان إقليم كردستان العراق كان لنا ثلاثة أعضاء، وفي الدورة التي تلتها صار لنا اثنان ،واليوم لنا مقعد واحد فقط ..أما في البرلمان العراقي فلنا كوتا واحدة.. و باقي أعضاء البرلمان من اليزيديين فإنهم يمثلون الأحزاب التي ينتمون إليها ولا يمثلون ضمير المواطن اليزيدي ،فعلى سبيل المثال عندما قاطع  برلمانيو الأحزاب الكردية جلسات البرلمان قبل مدة، كانوا هم من ضمن المقاطعين ،وهذا خطر جسيم بحق الناخبين الذين أعطوهم الأصوات ومنحوهم ثقتهم.


* (التنمية والشباب): ماسبب ازدياد عدد النساء المنتحرات في المناطق اليزيدية ..لقد سجلت سنجار أعلى نسبة انتحار خلال الأعوام الأخيرة..؟

الأميرة عروبة: الفقر والجهل والبطالة وانعدام الخدمات والضغط النفسي والضغط العائلي وعدم توفّر ابسط مقومات الراحة في هذه المناطق ،جعلت ممن لايمكن له حول ولا قوة أن يفضل
الانتحار على أن يعيش هذه الحياة البائسة التي تذل المواطنين.




* (التنمية والشباب): ماذا يمثل رمزالطاووس بالنسبة لليزيدية؟

ا
لأميرة عروبة: الطاووس رمز وشعار عام لليزيديين مثلما هو الصليب الذي اتخذه المسيحيون رمزاً لهم والهلال الذي اتخذته بعض الدول المسلمة شعارا لها  



*(التنمية والشباب): ماهي نظرتك المستقبلية للوضع اليزيدي ؟

الأميرة عروبة: الرؤية ضبابية .. فانا لاأرى أي بصيص أمل ، والسبب هو أن الهوية الحزبية أصبحت تتقدم على الهويه اليزيدية..

 

في كل مجتمع تعتبر الاحزاب السياسية احد ظواهره الاساسية ، خصوصا المجتمعات الديمقراطية ، حيث يعتبر وجود الاحزاب وتعددها اساس العملية الديمقراطية ، واختلفت تعريفات مفهوم الحزب السياسي ، حسب المدارس والاتجاهات الفكرية ، فأذا تعتبر الماركسية ان لا وجود لحزب دون اساس طبقي فأن مدارس فكرية اخرى تجده تعبيرا عن ايمان جماعة بفكر معين ، وآخرون يرون في الحزب مجرد وسيلة للوصول الى السلطة، ولكن هذه المدارس جميعها لا تنكر اهمية الاحزاب السياسية ودورها في المجتمع . ولطالما توقفت متأملا، حين تصادفني في كتابات البعض من الصحفيين والكتاب العراقيين ــ وبعضهم من الاصدقاء ــ مصطلحات ومفاهيم تبدو مرتبكة لسبب ما ، وتحمل عدم الدقة في الاستخدام ، وربما تساهم في ارباك وتضليل بعض القراء ، مثل مصطلح "الاحزاب الصغيرة"، ومن خلال متابعة بسيطة نجد ان من يميل لاستخدام هذا المصطلح غالبيتهم من الكتاب الموالين بهذا الشكل أو ذاك لما يعتبرونه "الاحزاب الكبيرة ". وان كان البعض من الكتاب يستخدم هذا المصطلح كمفهوم دارج اعتادوا عليه، فأن البعض ــ ومع سبق الاصرارــ يستخدمونه بطريقة توحي بألاستخفاف والتقليل من شأن القوى السياسية الاخرى التي يظنون وحسب مواصفاتهم وحساباتهم انها "صغيرة"، وبهذا فهم يحاولون نشر سياسة وفكر موال لاحزابهم والقوى التي يميلون لها ، والهدف من ذلك يكون التقليل من شأن الاطراف الاخرى .

أن الصغر والكبر هنا عند هؤلاء الكتاب ـ الحكوميين خاصة ـ يستند الى عدد المقاعد في البرلمان التي يشغلها هذا الحزب او ذاك ، او عدد الوزرات التي يشغلها حزبه أو الحزب الحليف ، متناسين ـ او جاهلين ! ـ ان من تعاريف السياسة كونها "كيفية توزيع القوة والنفوذ ضمن مجتمع ما أو نظام معين" (ويكيبيديا، الموسوعة الحرة) وبالتالي فأن عالم السياسة فيه مصطلحات ومفاهيم اخرى يمكن استخدامها لوصف الاحزاب السياسية ، ومنها مفهوم "الاحزاب المتنفذة"، والنفوذ هنا لا يأتي دلالة على عمق التيار الفكري في المجتمع لهذه القوى ، والايمان بمبادئ ورسالة الحزب المسيطر على دفة الحكم او من يملك النفوذ ، فلقد كان حزب البعث العفلقي "حزبا كبيرا" لانه ادار شؤون العراق لاكثر من ثلاثين عاما ، ومعروف جدا للقاصي والداني من اين كان يستمد البعث العفلقي كل هذا النفوذ الذي بموجبه ارتكب ابشع الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي بعربه وكرده وانتماءاته القومية الاخرى .

يفوت على من يستخدم ــ وبألحاح ـ مصطلح " الاحزاب الصغيرة "، ان في عالم السياسة تكون المفاهيم عادة متحركة ، شأنها شأن اشياء كثيرة في الحياة ، ومن يكون "كبيرا" يوما ما ، يمكن ان يكون "صغيرا" عندما تتغير عوامل وظروف خلق هذا النفوذ ، بل وقد يتلاشى ليكون "مجهريا " فيسكن كتب التأريخ فقط ، فالحزب النازي الالماني بقيادة أدولف هتلر يمكن اعتباره من أكبر الاحزاب السياسية التي ظهرت في تأريخ اوربا ، فقد حكم ألمانيا في الفترة 1933 ـــ 1945، وثم من بعد غزو هتلر لبولندا في عام 1939 ، واندلاع الحرب العالمية الثانية، وحتى عام 1945 ، يخبرنا التأريخ ان هذا الحزب ــ الكبيرــ حكم معظم قارة أوروبا ــ ما عدا بريطانيا ــ وأجزاء كبيرة من أفريقيا ودول شرق وجنوب شرق آسيا والدول المطلة على المحيط الهادي وثلث مساحة الاتحاد السوفياتي ، فأين هو الان ؟!

لقد صار معروفا جيدا ان النفوذ السياسي في المجتمع في العراق ، الذي يحرك الكثير من الناس نحو صناديق الاقتراع ، ويجلب المزيد من المقاعد في مجلس النواب ومكاتب في وزارات سيادية ! ، يستند عند العديد من القوى السياسية الى عوامل طائفية وعشائرية واثنية ، يدعمها المال السياسي وايضا اساليب ملتوية من التضليل والترغيب والترهيب ، وكل هذا في عمر تأريخ الشعوب والسياسة يعتبر عوامل متحركة وزائلة . وان السياسة في تفاصيلها تحتمل الكثير من المفارقات التي يمكن التوقف عندها ، فلو اعتمدنا نسب التصويت في الانتخابات التي جرت في العراق ، خصوصا الاخيرة منها ، وبالطبع ضمن ذلك اقليم كردستان، لوجدنا ان نسبة لا يستهان بها من الناس لم تشترك في الانتخابات ــ في مصر يسمونهم حزب الكنبة ــ ، فتبعا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات فى العراق فأن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية في عموم البلاد التي جرت في السابع من اذار 2010 بلغت 62.40 في المائة ، وهؤلاء المواطنون الذين لم يشتركوا في الانتخابات لاسباب مختلفة ، لا صوت لهم ، وهم عمليا يعتبرون من "الاحزاب الكبيرة " ، لكنهم غير متنفذين وليس لهم وزارة سيادية ولا مقعد برلماني بأسمهم . ايضا ان قوانين الانتخابات، التي شرعها البرلمان العراقي في الثامن من تشرين الثاني 2009 ، سمحت لنواب من قوى متنفذه بدخول قبة البرلمان وشغل مقاعد فيه رغم انهم حصلوا على بضع مئات من الاصوات الانتخابية ، لكن غيرهم من احزاب " صغيرة " حصد الاف الاصوات لكنه لم يتمكن من شغل مقعده ، لان قانون الانتخابات الذي فصلته القوى المتنفذه وفقا لمصالحها منعت الاحزاب الصغيرة من دخول قبة البرلمان خوفا ان تكبر ! . ولابد من الاشارة الى ان مروجي مفهوم " الاحزاب الصغيرة " يتناسون لاسباب تخصهم ان ثمة تيارات فكرية عريقة في وجودها ضمن بنية المجتمع العراقي الفكرية والطبقية ، لم تنجح في دخول ممثليها لقبة البرلمان وفقا لمعادلات الصراع السياسي الحالية وطبيعة نظام المحاصصة الطائفية والاثنية والقوانين السائدة لكنها لم تزل راسخة في ضمير الناس لانها ولدت بينهم وعلى ارض العراق كحاجة فكرية وروحية ، وان تغيير العوامل ومعادلات العملية السياسية لابد ان يحرك الكثير من الناس ليقتربوا اكثر من هذه الاحزاب "الصغيرة" ليجعلوها أكبر وأكبر !

سماوة القطب / 8 أيلول 2013

* عن المدى االبغدادية العدد رقم (2887) بتاريخ 2013/09/09

بينما كان ابن أخ الوالي للسلطان السلجوقي أول أمس يخطب زاعقا مزبدا ، كانت تجري هناك في الخلفية حركات خلاعية .

ابن أخ الوالي (ن.ب.) مخاطبا الجمهور المُخَدّر : (أعدكم برفاه اجتماعي وعمران ، و ساجعلها النسخة الكوردية ل(دبيّ) العربية. وسنزيد الرواتب والمنح لكل عائلة كوردية بمقدار 500 من العملة الامريكية.)

ف. م. م. (يحك بظاهر يده وأطراف أصابعه تتلمس فخذ السيدة الدبلوماسية )، ويلوي شفتيه هامسا نحوها: (لكِ مني الف زيادة إضافية تكريمية.)

قالت له بعينها دون فيها : ( فاضل ميراني ، ماذا تحسب نفسك ؟ طاووس يزهوبريشه بعد أن وقع جميع ريشه، فلا تنفخ نفسك، اخشى انك ستفشل كما في المرة السابقة في معركتك الخلاعية. فبِمَ تزهو؟ أبشعرك المصبوغ ؟ام بشواربك المطلية؟ ام بأسنانك الإصطناعية؟!)

ن. ب. (غافلا تماما عما يجري خلفه من التمارين الغزلية الإباحية):

( نحن المثل الأعلى : أمن ،استقرار، المحافظة على القيم والتقاليد السائدة الاجتماعية.)

ف. مط.م. يحرك يده بحركة انقلابية على فخذ السيدة الصفراء البارتية، ويمد عنقه تلقائيا له ملقنّا إياه كعادته : ( ولا تنسَ القيم الأخلاقية.)

لا يلتقط (ن. ب.) كلماته لفرط حماسه : (سوف س ..س..سس سنجاهد في سبيل إرساء قواعد الديمقراطية.)

حركة يد (ف .م.م .) تنم عن خبرة طويلة تعلمها مذ كان عريفا للحفل لدى اعضاء الفروع والشعب البعثية.

(ن. ب. ) : (ونحن ، ولا غيرنا، ندعو وبكل قوة ونسعى من أجل ان يتمتع كل فرد بحياة حرة كريمة شريفة دائمية.)

هنا عبس ف. مط. م. وهو يهمس بعينيه ويحك بيده اليسرى الثوب الأصفر للسيدة في منطقة الفخذ ومن جهة الزائدة الدوديّة:

(حرة نعم ، اما - شريفة - فهذه حالة خاصة فردية استثنائية ، آنية لأغراض الحملة الدعائية الإنتخابية.)

فرياد ابراهيم (سورانى)

(عاشق كردستان ولسان البؤساء في كل مكان)

8 – 9 – 2013

 

لا يختلف عاقلان بأن مجتمعنا العربي يفتقر للنقد الاجتماعي مثلما يفتقر للنقاش العلمي والجدل الفكري والصراع الحقيقي ، وغياب الجدل والصراع هو بحد ذاته الموت أو الاحتضار الثقافي ، والصراع هو تجدد الحياة والثقافة معاً.

أذا نظرنا حولنا نجد أن "ثقافة القطيع" والعائلية السياسية ، وكذلك الشائعات المغرضة والافتراءات والأكاذيب هي التي تسود مجتمعنا وتسيطر عليه .كما نجد غياباً شبه كامل للنقاش السياسي الفكري والايديولوجي المعرفي البعيد عن المهاترات والاسفاف الكلامي حول همومنا الجوهرية والقضايا الاشكالية التي تواجه شعبنا. وعلاوة على ذلك فالمثقف العربي نرجسي مستبد ومغرور ، ومن فرط نرجسيته يطالب بالحرية ولكنه لا يطيق حرية سواه خاصة اذا كانوا زملاءه وأنداده.

أن نمط المثقف النخبوي صاحب الدور النبوي الرسولي تكتب نهايته، مجريات الحياة وتحولاتها، والانسان العربي اذا كان صاحب حيثية اجتماعية أو مركز اجتماعي مرموق أو من"فقهاء "و"رموز" الأدب و"الأبقار المقدسة" فيضيق ذرعاً بالنقد الصريح الحقيقي ولا يتقبله ويعتبره تجريحاً له، أنه يرغب ويريد دائماً سماع كلمات الاطراء والمديح والتمجيد والتهليل ليس الا!!

وحين تطرح وتنتقد ظاهرة اجتماعية سلوكية تؤرق الجميع ، فيعتقد البعض بأنك تتحدث عنه شخصياً وتريد الانتقاص من مكانته وتجريحه واهانته بشكل شخصي، وهذه حالة مرضية مستعصية تحكمها الوساوس القهرية وعقدتي النقص والمطاردة وتحتاج لعلاج نفسي عاجل.

لا أحد فوق النقد والمساءلة، وما نريده ونطمح اليه أن تزول وتختفي طقوس التقديس ومظاهر الدجل الثقافي والرياء والنفاق الاجتماعي وثقافة القطيع من حياتنا الاجتماعية. وعليه ، هنالك حاجة مصيرية وضرورية لصياغة وتطوير مشروع سياسي فكري ثقافي، وبناء عقلية مجتمعية ديمقراطية واحترام التعددية والثقافية،وتجذير قيم المجتمع المدني ،زد على ذلك خلق أدوات عصرية جديدة للسجال والحوار المعرفي الجاد، وتعميق النقد والنقد الذاتي،والتحفيز على الابداع الجريء والتفكير الحر.كذلك اشاعة ثقافة الحوار والتسامح الانساني ونشر رسالة المحبة الجبرانية، ورسالة الخير والعطاء بدون مقابل، وليناطح الرأي الرأي والفكرة الفكرة بشكل حضاري وديمقراطي ضمن حدود الادب والاحترام المتبادل.

وأخيراً، فهل نحن قادرون أن نتجدد فكرياً وسياسياً وثقافياً وروحياً، بحيث نتمسك بكل ما هو صحيح وعقلاني يناسب المرحلة ونضع جانباً كل ما تجاوزه الزمن بشجاعة وصراحة؟!

صوت كوردستان: نقل موقع هاولاتي عن سعدي أجمد بيرة عضو المكتب السياسي في حزب الطالباني قولة أن شعاراتهم و شعارات حركة التغيير في أربيل يتم تمزيقها من قبل أشخاص معيينينو أن هؤلاء يلجؤون الى مقرات الامن للاختاء و الحماية. و أضاف سعدي بيرة أنهم قاموا في العديد من المرات بتقديم الشكوى الى مراكز الامن في أربيل و لكن مقرات الامن يتذرعون بطلب المستمسكات و لهذا فأنهم قرروا الكف عن الشكوى و الاستمرار في حملتهم الانتخابية على الرغم من هذه التجاوزات.

 

(مصطفى حسن كه وره – اذار 1983)

من اعداد ـ شه مال عادل سليم

ترجمة ـ شيرزاد شير

ليس من السهل تصديق كل ما يروى عن احداث ووقائع وروايات، ولكن حينما يرويها شخص عايشها او شَهِدها بأم عينيه، لا تقوى على عدم تصديقه، فيمكنك بأمانة تدوين كلامه للتأريخ!

نعم، فنحن والى يومنا هذا لم نسمع شيئا عن "كارثة بشت أشان الاجرامية" سوى ما يرويه قادة وانصار الحزب الشيوعي العراقي، وجرى في مناسبات عديدة تسلیط الضوء عليها وعلى تفاصيلها كثيرا وتقييمها بهذا الشكل او هذاك..!
بكلمة اخرى، جرى تغطية تلك الأحداث المأساوية من جانب واحد فقط وهو المعتدی علیە، وفي اطار حلقة محدودة ومغلقة، اي بين الانصار الشيوعيين وقادة الحزب واهل وذوي الضحايا وحدهم...
!

ولكن هذه المرة، وفي سابقة غير مألوفة ومختلفة كليا عما معروف، يستجيب "البيشمركة السابق للأتحاد الوطني الکوردستاني، الأخ مصطفى حسن كه وره" مشكورا لدعوتنا له، وبكل نبل وصدق لإعطائنا صورة حية من مشاهداته لما جرى في مجزرة بشت أشان، حینما هاجمت قوات تابعة للأتحاد الوطني الکوردستاني وبشکل مباغت في ١ آیار ١٩٨٣ مقرات تابعة للحزب الشيوعي العراقي في قری بشت أشان وقرناقۆ الجبلیة مرتکبة جرائم حرب بقتل الأسری وعلی الهویة العربیة. عسى ولعلّ ان يحذوا اخرون حذو جرأة الأخ مصطفى حسن كه وره، لكسر حاجز الصمت وكشف الحقائق وازالة الضباب عن تفاصيلها، لإسدال الستار على صفحاتها الدامية ووضع النقاط على الحروف، ولكي تندمل جراحها التي لازالت اثارها بادية على جسد الحزب الشيوعي ومسيرته النضالية...!

جدير بالذكر هنا ان الأخ "مصطفى حسن كه وره" هو كاتب وناشط في مجال "تعريف العالم بجريمة حلبجة والابادة الجماعية " الجينوسايد" والأنفال السيئة الصيت"، وان هذا اللقاء معه قد تم تسجيله علي شريط، محفوظ حاليا في ارشيف رابطة الآنصار الشيوعيين، كشهادة وملاحظات حية ومصارحة شجاعة، تنم عن شعور عال بالمسؤولية لشخص شارك فعليا في احداثها وفي حرب الاقتتال المنبوذة، كونه من بيشمركة القاطع الثالث للأتحاد الوطني الکوردستاني، منتهزا هذه الفرصة لكي يقدم اعتذاره الشديد لعوائل وذوي الشهداء..!

اجرى اللقاء/شمال عادل سليم

* شه مال عادل سليم:
اهلا ومرحبا بك اخ مصطفى حسن كه وره ...! لقد اشرت في احدى كتاباتك الى ان معركة "بشت آشان" يمكن اعتبارها من اكبر معارك الاقتتال الداخلي في فترة الكفاح المسلح، قياسا بعدد ضحاياها...! فهل بالامكان توضيح ذلك والحديث عن هذه الكارثة الدموية بإسهاب، لكونك احد المشاركين فيها وشاهد حي على جزء غير قليل من احداثها؟


- مصطفى حسن كه وره
: جزيل الشكر لكم على اتاحتي لهذه الفرصة، سأحاول ان اتحدث عن الكارثة بكل صراحة وامان، كشاهد لها ومشارك في احداثها، لأننا جميعا نعرف بأن "بشت آشان" هي حقبة تأريخية مريرة ويجب ان تدوّن بكل صدق، للتعرف عليها عن قرب، ولكي لا تتكرر هكذا مآسي ثانية..!
وهنا لابد من الاشارة الى انني سوف اعتمد في حديثي هذا على مذكراتي الشخصية كبيشمركة في تلك الفترة، تلك المذكرات التي تحتوي على مشاهداتي للوقائع عند حدوثها..!
لأعود الى صلب الموضوع واجيب على سوألكم!
كان ذلك في ربيع عام 1983، وكنت حينئذ بيشمركه في القاطع الثالث لأوك في منطقة ورتي، وكان عمري 21 عاما... في 18 نيسان من نفس السنة، توجهنا "انا والأخ ابراهيم جلال والشهيد مصطفى سلطانه يي والأخ اسماعي ورتي" من مقر القاطع بإتجاه وادي خانقا..! وعند وصولنا الى هناك التقينا بعدد من المسؤولين والاصدقاء والمؤازرين، منهم امر الفرقة 12 في منطقة سوران، الشهيد حسن كويستاني، والأخ قادر خبات، امر الفرقة 74 في منطقة بالك..! وزرنا بعض الاماكن ومررنا ببعض المناطق، ومن ثم عدنا الى مقر الفصيل التنظيمي في جومان!

وهنا، واقولها بكل صراحة، بأن هذه الزيارات واللقاءات والجدالات الحامية بين مسؤول فصيل التنظيم في جومان والأخ ابراهيم جلال قد خلقت لدي، انا البيشمركه الجديد والقليل الخبرة تساؤلات وملاحظات جدية كثيرة، حيث اصبحت شاهدا لأحاديث حامية وانتقادات تم توجيهها مباشرة للأخ ابراهيم جلال.. وللتأريخ اقول، لابد لي هنا ان اشير الى كلام مسؤول تنظيم جومان، الذي كان يتحدث بحرقة قلب ويقول – نحن اعضاء عصبة الكادحين تربينا في تنظيمات المدينة على مبادئ سامية واسس سليمة في النظام داخلي، تختلف كليا كالأرض والسماء عما نشاهده في الجبل، وكأننا في عالم اخر...!!
وكان النقاش يزداد توترا وشدة شيئا فشيئا ووجهات النظر تتباين والانتقادات تتضاعف، ولتجنب سماعنا نحن البيشمركة البسطاء لما يقال اتفق الطرفان على الانتقال الى غرفة اخرى لتكملة الحديث! وهكذا بقينا تلك الليلة هناك!
واود ان اضيف هنا بأنني ولأول مرة احسست بأن هناك تذمر لدى البعض ممن هم في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني او من المحسوبين عليهم، وهم يعلنون عن ذلك صراحة وينتقدون سياسة حزبهم بكل جرأة!

وفي اليوم التالي زرنا بعض الاماكن الأخرى، وفي الطريق ونحن عائدين الى "ورتي" سألت الأخ ابراهيم جلال عن الهدف من زياراتنا هذه..؟ في الجواب ذكر لي الأخ ابراهيم جلال بكل صراحة – "في الأيام المقبلة ستكون هذه المنطقة مسرحا لمعارك شرسة، ولكن لا تقل لأحد...!!!؟" وهذا يؤكد بجلاء ان "قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني كانت قد خططت للحرب سلفا"!!

ان هذه المعلومة، بالاضافة الى انها كانت جديدة علي، تركت لدي تساؤلات عديدة، ولكني فضلت السكوت وعدم الاستفسار عن شيء....!

كانت اصوات طبول الحرب تقترب منا رويدا رويدا، فتقرر بتأريخ 26 نيسان ثانية ان نتوجه الى وادي خانقا..
وفي 28 نيسان وصلنا نبأ استيلاء بيشمركة جود والحزب الشيوعي العراقي على مقر القاطع "الرابع" في منطقة باليسان، ما لم نكن حقا نتوقعه، فخلق لدينا حالة من القلق والامتعاض..! وحسب معلوماتي، لحين الاستيلاء على مقر القاطع الرابع في باليسان لم يكن اوك قد قرر بعد القتال ضد بيشمركة الحزب الشيوعي العراقي!
ولتأكيد هذه الحقيقة، كان بإمكان بيشمركة الحزب الشيوعي وحدهم التحرك بسهولة وحرية في مناطق سيطرة اوك ووادي خانقا والمناطق الأخرى، بعكس مسلحي الأطراف الأخرى، الذين كان يجري تجريدهم من السلاح فورا..!

بتأريخ 27 نيسان توقف جهاز الارسال اللاسلكي التابع للقاطع الثالث، وكما ذكرنا تم الاستيلاء في اليوم التالي على مقر القاطع الرابع، مما تسبب في انقطاع الاتصال بين هذين القاطعين ومقر قيادة اوك..!
وحينئذ علمنا بأن قوة كبيرة قد تحركت من مقر القيادة بإتجاه "جبل قنديل ووادي قلاتوكان ورزكه واشقولكه" لضرب قوات "حشع وباسوك وسوشياليست"..
وعندئذ طلب الأخ "ابراهيم جلال" من شقيقي الشهيد "محمد حسن كه وره" التوجه سريعا الى مقر القيادة لجلب جهاز لاسلكي اخر، لمعاودة الاتصالات مع القواطع الأخرى..!
ولتنفيذ هذه المهمة سلكنا "انا واخى الشهيد محمد وابن عمي الشهيد حسن" طريق "وادي بلينكان"، وبسبب المرض اضطررت انا ان ابقى في "قرية دولي"، اما اخي وابن عمي فقد واصلوا المسير عبر "دربند رانية ودشت بوسكين وبه سته ستين" للوصول الى مقر القيادة والالتقاء بملازم عمر لذلك الغرض..! يجدر الاشارة هنا الى ان القوة التي كانت قد تحركت بإتجاه " بشت آشان"، تعرضت في طريقها الى قصف مدفعي من جانب قطعات جيش البعث في منطقة قلاتوكان، مما ادى الى استشهاد عدد من البيشمركة وتدمير جهاز الارسال الذي كان معهم..! ولذا، قررت القيادة بدلا عن تزويد القاطع الثالث بالجهاز، ارساله بيد اخي الشهيد محمد الى الأخ نوشيروان مصطفى، الذي كان يقود القوة..

يجدر الذكر هنا بأن اخي الشهيد "محمد" كان حينئذ امرا لفصيل وكان نشطا وذكيا في الكثير من المجالات ولكنه كان معاديا لإقتتال الاخوة، وقد سبق ان قال ل "ملازم عمر" بأنه سينفذ الأمر ولكنه سوف لن يشارك بأي شكل من الأشكال في القتال، مشيرا الى انه، لم يلتحق بالحركة لكي يقتل البيشمركة..!!
واود ان اذكر هنا بأن احدى افضل صفات اخي الشهيد كانت بالذات معاداته للإقتتال الداخلي، وكان يكرر بإستمرار انه سوف لن يقاتل البيشمركة، وانه قد التحق لمقاتلة الجحوش والبعثيين...!
وعودة لحديثنا اقول، هذا وان اذاعة صوت الشعب الكوردستاني (التابعة
للاتحاد الوطني الكوردستاني) كانت قد اذاعت برقية، واعادتها لعدة مرات قائلة – (على كل البيشمركة المرافقين للرفيق "محمد حسن كه وره" العودة الى مقرهم)، وانا مع سماعي للنداء التحقت سريعا بمقر القاطع في قرية "ورتي"...! مع وصولي الى هناك لاحظت ان المقر مهجور ولم اجد اثرا هناك، وسألت احدا عن السبب!؟
فعرفت بأن المقر ولغرض قيادة العمليات قد تم نقله الى "وادي خانقا"، ونحن بدورنا توجهنا في الصباح الى هناك!

كانت المعارك تشتد من يوم لأخر و تستعرّ اكثر فأكثر وباتت اكثر دموية... فقد هجمت قوات القيادة بإدارة الأخ "نوشيروان مصطفى" من جانب وفرق القاطع الثالث من جانب اخر على بشت أشان...! فالقوة القادمة من القيادة وبقيادة "كاك نوشيروان" من طرف، وفرق القاطع الثالث من الطرف الاخر كانت قد هَجُمت على بشت أشان... وهنا لا بد لي وللتأريخ ان اقول، بأن فرق القاطع الثالث لم تواجه قتالا شديدا، وان معظم الأسرى كانوا قد وقعوا في قبضتهم، بعكس قوة القيادة التي كانت تضم بيشمركة كرميان وبشدر وكويسنجق، الذين كانوا حاقدين فعلا وجاءوا للثأر والانتقام!!!
وفي 4 آيار وصلنا خبر وقوع قوة تابعة لنا في منطقة "زينوي سران" الواقعة بين جبلي هندرين وكاروخ في طوق لقوات "الحزب الشيوعي وزحمتكيشان"، وللوصول الى هذه القوة توجهنا (انا وسيد احمد وشورش كويي) وعدد اخر من بيشمركة القاطع الثالث بإتجاه قرية "
درگەڵە" الواقعة خلف "زينوي سران"... وعند صعودنا السفح الى هناك تعرّضنا مرات عديدة الى رشقات نارية، مما اجبرنا على التراجع والعودة الى الوراء..!

وبعد ذلك، وصلتنا من القاطع قوة يقودها "الأخ فؤاد جلبي"لنفس الغرض وتم تزويدنا بقطعة قماش بيضاء لربطها على الكتف بغية التمييز عن القوات الأخرى، وبعد اجراء الاتصال بقواتنا تمكنّنا من تحديد مكانهم في منطقة "زينوي سران"!

فبعد قتال ومقاومة شديدة وصلنا ولحسن الحظ سالمين الى قواتنا، الذين واصلوا القتال منذ الصباح ورفضوا الاستسلام رغم نفاذ الطعام والعتاد..! ولذا تقرر ان نعود انا و أحد البيشمركة الى قرية درگەڵە لجلب المؤونة والماء والعتاد، والتهيوء للقتال فيما بعد..!

وبعد ليلة قاسية ومريرة وصلنا في الصباح الى قرية درگەڵە واستقلينا سيارة نحو القاطع، وهناك التقينا ب "سيد مجيد"، فأبلغته بتحيات وطلب الأخ فؤاد للسلاح والعتاد والمؤونة...! وفي عضون ساعة واحدة تم تهيئة ما هو مطلوب وسُلِّم الينا...!
وبسبب التعب والارهاق قررت ان لا اعود الى هناك، فكلِّف بيشمركة اخر لإيصال المؤونة والعتاد الى زينوي سران! وبعد راحة قصيرة عدت الى قرية درگەڵە وبقيت هناك في الانتظار! وفي تلك الحين كانت تردنا بإستمرار انباء القتال والاستيلاء على مقر قيادة الحزب الشيوعي واماكن اخرى...!

وعلمنا بتأريخ 06 أيار بنبأ أسر "احمد باني خيلاني"، ومن ثم اسر "قادر رشيد"... وقُبيل ذلك كان قد وصلنا نبأ اسر "كريم احمد"..!!!
خلال هذه الأثناء كانت وحدات قواتنا تعود الى مقر القاطع شيئا فشيئا، وبصحبة اعداد من الأسرى... وفي فترة وجيزة تجمّع في هذه المنطقة اكثر من الفي بيشمركة، وعدد الأسرى كان يتزايد بإضطراد..!

وبعد يوم من من هذا التوتر والزحام طُلب مني ان اتوجه الى "فصيل التنظيم" لجلب الأسرى، وعند وصولي الى هناك التقيت "اربع فتيات شيوعيات"، احداهن كانت ترتدي معطف وسروال خاكي وصدرها مدمي، فترك ذلك اثرا قويا لديّ...! اردت ان اسألهن، ولكن جوبهت بحِقد وحدّية ونظرات تنم عن الكراهية لم تترك لي اي مجال للسؤال..!!! وعندما قُدّم لهن الشاي، رفضن الشرب تماما!
اقتربت منهن وقلت: جئت لكي ارافقكن، فقلن نعلم! وشعرت حينئذ بخجل لا يوصف، فأخفيت وجهي وهذا المنظر المؤلم جدا بدأ يتراقص امامي، وتوجهت احداهن لي بمايلي:

ان ما تراه من دم على صدرها هو لخطيبها الشهيد وهي سبق ان فقدت كل اهلها اخيرا...!!!

وهكذا تم تجميع الأسرى وقد بلغ عددهم اكثر من 40 اسيرا وبدأنا السير نحو قرية ورتي... وفي الطريق حاولت كثيرا ان اتحدث اليهم، ولكن من دون جدوى، بل انهم كانوا يشتمون بإستمرار...
فقلت لأحد البيشمركة السوشياليست: صحيح إنّي من بيشمركة اوك ولكني مستاء جدا مما جرى من قتال، ولكن ما باليد حيلة ولا يمكنني ان اعمل شيئا..! فأجابني،( ان ما فعلتموه لم يفعله البعث بنا ) ..!!!

وفي الصباح عدت ثانية الى خانقاه، وبعد يوم او يومين وصلنا عدد من اسرى قيادة الحزب الشيوعي، ومن ضمنهم (قادر رشيد واحمد باني خيلان وكريم احمد)... ولكن تمت معاملتهم معاملة خاصة، كتقديم الأكل الخاص وقناني البيبسي لهم! وبصراحة اقول بإني قد تأثرت كثيرا والّمني ذلك حقا..! فقلت لذاتي: لماذا هكذا..؟؟ خدمة خاصة لأسرى القيادة، ولا شيء للبيشمركة البسطاء ..!؟

وفي 7 ايار تجمّعت كل القوات المشتركة في القاطع، فزار الأخ نوشيروان اعضاء قيادة الحزب الشيوعي الأسرى، الذين وضعوا في غرفة حجز خاصة في القاطع، وبعد لقاء طويل معهم تم الإفراج عنهم، وبعد فترة اخرى اطلق سراح كافة الأسرى....!!

*شه مال عادل سليم: هل تعتقد بأن حيادية الحزب الشيوعي وعدم المشاركة في الهجوم الثلاثي لجبهة "جود" على مقر القاطع الرابع لاوك في باليسان بتأريخ 1983.04.28 كانت ستمنع ما جرى في بشت أشان..؟؟؟

مصطفى حسن كه وره: اعتقد بأن ذلك كان سيخفف من حدة التوتر وسفك الدماء بهذا الشكل، ولكن اشتراك الحزب الشيوعي في هجوم "جود" على مقر القاطع الرابع، كان كصب الزيت على النار، مما ضاعف الحقد عليه و تأثرنا به كثيرا..!!! لأنه وكما ذكرت قبل قليل، فإن اوك لم يكن قد اتخذ بعد قرارا بالقتال ضد الحزب الشيوعي، الاّ بعد الاستيلاء على مقر القاطع الرابع في باليسان..! وللتأكيد على ذلك اقول، كان يسمح فقط للبيشمركة الشيوعيين الذهاب الى وادي خانقاه والتجول في كل المناطق الأخرى، بعكس الأطراف الأخرى الذين كان يجري تجريدهم من السلاح فورا، وكما تطرقت الى ذلك سابقا..!

*شه مال عادل سليم: من اين لك هذه الصورة شخصية لهذا النصير الشيوعي واين وقعت بين يديك؟

مصطفى حسن كه وره: نعم وكما يعلم الجميع فإن عدد الضحايا كان كبيرا بحيث ان "حليجة" او حقيبة ظهر من الصور والهويات الشخصية والجوازات والوثائق المختلفة، التي بلغت 173 وثيقة، بقيت لدي لعدة ايام، وبعد تسجيلها في قائمة خاصة سلّمتها الى مقر القاطع...
وبعد توقف القتال في بشت اشان، حصل بيشمركة كرميان وكويه، الذين اشتركوا في القتال ثأرا وانتقاما لمقتل كل من "شمال وسرباز" في سهل كويه ومشاركة الشيوعيين في الهجوم الثلاثي لقوات جبهة جود على مقر القاطع الرابع لأوك، حصلوا على الكثير من الوثائق والصور والهويات والأوراق، وكانوا يتداولونها فيما بينهم عند مجيئهم الى القاطع...
وعند اطلاعي عليها، كنت اجمع الصور والمذكرات واحتفظ بها عندي.. وحينئذ وقعت الصورة التي تتحدث عنها بين يدي، وقد كتبت قبل مدة مقالا عنها مرفقا بصورتي الشخصية ... وقد كتب عليها ( بغداد / الزوراء / یوم الخطوبە والتأريخ)...
ولازلت احتفظ بهذه الصورة ولكن وللأسف الشديد فأن معظم الصور والمذكرات الأخرى فقدتها خلال السنين التي تلت تلك الأحداث...
وبكل صدق اقول، ان هذه الصورة قد هزتني بشدة وتأثرت بها كثيرا، سيما وانها كانت لشاب وسيم يمسك يد خطيبته كلوحة جميلة،
هذا الشاب الذي فرّ من بغداد تاركا خطيبته ليقتل في بشت اشان وبيد الكورد؟؟؟ لقد قدم الى كوردستان ليحتمي بهذه الجبال كملجأ آمن له ويشارك في الكفاح ضد الفاشية، فكيف لي ان اقتله؟؟؟

اجل، لقد مسّت هذه الصورة مشاعري بقوة واصابت ضميري في العمق واحزنتني كثيرا، بالاضافة الى تدهور وضعي النفسي، مما خلق لدي تساؤلات كبيرة، وكنت بين الحين والأخر احدِّث نفسي واقول – لماذا نتقاتل نحن؟ وكيف لي ان اقتل شخصا هنا، فرّ من بغداد ونجا بجلده من بطش البعث؟

شه مال عادل سلیم: هل تولد هذا التساؤل عندك فقط، أم عند غیرك ایضا؟
مصطفی حسن گەورە:
کان قسم من البيشمەركە یشارکني آرائي، لاسیما اولئك من بيشمەركە القاطع (٣)، لکن التعبیر عن الاستیاء هذا لم یکن بشکل علني. قسم آخر کانوا، بخلاف هؤلاء، یأتون الي لیقولوا: (لماذا انت "مخبوص" هکذا، الم نأتي الی هنا لقتل العرب)؟!!!
وفي جوابي کنت اقول: (نعم انا اتیت لقتال البعثیین، ولکني لست ضد العرب)....!!

*شه مال عادل سلیم: بعد انتهاء المعارك ماذا فعلت وماذا قررت؟

مصطفی حسن گەورە: کما قلت، معارك (پشتئاشان) بشکل عام وبشکل خاص صورة تلك (الفتاة البيشمركة العربیة)، التي کانت قد اختلطت بدماء خطیبها، تلك الصورة الماثلة امام عیني حتی الیوم، هي التي جعلتني ان العن القتال واترك حیاة البيشمركة والقي السلاح وان اسلم نفسي....!!!

قلتها بصراحة واکررها هنا، القتال الداخلي کان بمثابة الآلیة لتفکیك اواصر المجتمع الکردي. کان متاجرة بدماءنا وبمقدساتنا، وکان الخیانة بکل معاني الکلمة.

*شه مال عادل سلیم: لماذا یجري تسمیة نوشیروان مصطفی کمتهم رئیسي في معارك (پشتئاشان)، في حین ان قرار الاعتداء علی الشیوعیین قد صدر عن کل قیادة الاتحاد الوطني ومن ضمنهم جلال الطالباني؟

مصطفی حسن گەورە: ارید ان اؤکد بأن الأخ نوشیروان مصطفی لیس بالمجرم الاول في تلك المعارك. صحیح هو من قاد قوات الاتحاد الوطني فعلیا ومیدانیا وبشکل مباشر في تلك المعارك، لکن في الحقیقة قرار شن هذە المعارك الدامیة کان قرارا سیاسیا للاتحاد الوطني الکوردستاني. الکل من جلال الطالباني وصولا الی البيشمركة العاديون المشارکون في تلك المعارك الغیر مرغوب بها، ومنهم انا، یتحملون مسؤلیة تلك الجریمة ...!!

*شه مال عادل سلیم: في احدی کتاباتك تطلب الصفح من عوائل شهداء (پشتئاشان)، لماذا؟

مصطفی حسن گەورە: نعم انا اعتذرت وما زلت افعل ذلك، لانني ایضا کأحد البيشمركة ساهمت في تلك الکارثة. آنذاك کنت في الـ (٢١) من عمري، ولم تکن لي ایة تجربة سیاسیة، رغم انني کنت شعوریا ضد هذە المعرکة، وخاصة لانها کانت ضد الحزب الشیوعي العراقي ...!!

نعم انا ایضا، کغیري من البيشمركة العاديون، لم تکن لدینا ایة سلطة. قیادات الاحزاب المتقاتلة قرروا شن هذە المعارك المقرفة. هؤلاء هم تجار الحرب الحقیقیون ونحن الضحایا.

لذا یجب محاکمة الجمیع بدون استثناء. نحن کادوات الشطرنج نفذنا القرارات. لم اکن ادري آنذاك، لکنني الآن وبعد کل تلك السنوات اطلب العفو من ذوي ضحایا هذە المعارك الغیر مرغوب فیها ...!!. تلك المعارك المقرفة التي قتل فیها ابناء عمومة واصدقاء وحتی اخوة، في الخنادق المختلفة للاحزاب المتقاتلة، بعضهم بعضا....!! لماذا ولخدمة من؟!

*شه مال عادل سلیم: تلك الصورة التي عندك للفتاة الشیوعیة وخطیبها الذي استشهد في مذبحة (پشتئاشان)، والتي مازلت محافظا علیها في ارشیفك. لو طلبوا منك ذلك، فهل انت مستعد لتسلیمها لجمعیة الانصار (البيشمركة ) القدامی للحزب الشیوعي؟

مصطفی حسن گەورە: نعم، بالتأکید... انها ملکهم وساعیدها الیهم ...!!

انتهى

ملحق اللقاء:

١ – اسماء لکوکبة من شهداء مجزرة پشتئاشان: (عميدة عذیبي حالوب , علي حسين بدر ,رسول صوفي منكَوري , عبدلله حسن دركلي , قادر حسن دركلي , عبدالمحسن احمد , كاظم طوفان , محمد فؤاد عبدالهادي , مجيد رسن , ملازم وهاب عبدالرزاق , حامد الخطيب , دكتور بهالدين طارق , صلاح حميد , توفيق رشاد, سمير مهدي شلا , علي عبدالكريم النعيمي , يحيى موسى مرتضى و خضركاكيل و ,نصير محمد صباغ , نياز رسول ,دكتور غسان عاكف الوسي , نزار ناجي يوسف , زهير عمران موسى , سعد علوان هادي , حسين حميد ,سائر عبد الرزاق أحمد , حسين حمد , ناصر عواد , سمير يوسف كامل , حسن احمد فتاح , صباح مشرف ,سيد خلو يزيدي, وعد عبدالمجيد يوسف , طارق عودة مزعل , عبدالوهاب عبدالرحمن سالم , انورالحاج محمد , هاشم كاظم , هيوا مغديد عمر , ازاد عزيز صالح , رعد يوسف , ابراهيم عبدلله شمس , ازاد اغوك نادر , احمد بكر ابراهيم , خالد كريم علي , محمدأمين عبدالله , علي مردان , محمد نبي , باسم الساعدي , ستار مصطفى اسماعيل , ناصر احمد كانبي , مؤيد عبدالكريم , مازن موسى كمال الدين , عطوان حسين عطا , محمد صالح الساعدي , عبدالاميرعباس علي , عيسى عبدالجبار , نعيم شيخ فاضل , جبو سلام , محمد عودة عامر , عبد علي جبر ) .

٢ –صورة للبيشمەركه الشهید الشیوعی التي تمکث لـ ( ٣٠ )عاما في الأرشیف الشخصي لـ (مصطفی حسن گەورە) ووقعت بأیدي مقاتلي الاتحاد الوطني الکوردستاني خلال مجزرة پشتئاشان مع جملة من وثائق وهویات شخصیة ووثائق سفر وصور .....!!

متابع: فوز البارزاني في الانتخابات البرلمانية القادمة يعني و دون تردد ولادة النظام الدكتاتوري العائلي في أقليم كوردستان و الى حين قيام ثورة شعبية ضدهم. و الأسباب عديدة منها أن حزب البارزاني يسيطر و بنفس طريقة حزب البعث العربي الاشتراكي الصدامي العفلقي على جميع مرافق الحياة في إقليم كوردستان من الحكومة و الى النفط و العسكر و قوى الشرطة و الامن و الاستخبارات و الامن القومي و الميزانية و مخافر الحدود و نقاط العبور الحدودية الخ..الخ..

الظروف الدولية و المحلية و الداخلية في إقليم كوردستان الى ما قبل سنتين لم تكن مواتية في تطبيق الدكتاتورية من قبل حزب البارزاني و لكن و بعد التحالفات العمالاتية و الاقتصادية التي أبرمها البارزاني مع تركيا و باقي الدول العدوة للكورد و بعد مرض الطالباني و ابتعادة عن الساحة السياسية في الإقليم فأن الظروف أصبحت مواتية للبارزاني كي يسيطر و بطريقة صدامية سعودية على نظام أقليم كوردستان.

و لهذا فأن الانتخابات القادمة بعد عشرة أيام حاسمة بالنسبة لنظام الحكم و نضال الشعب الكوردستاني. فوز البارزاني يعني بشكل أوتوماتيكي ولادة الدكتاتورية الصدامية السعودية في أقليم كوردستان و فوز أية جهة أو جبهة أخرى في الانتخابات يعني أنتعاش النظام الديمقراطي في أقليم كوردستان.

بدأ صدام حسين نظامة الدكتاتوري بتأميم النفط في العراق و السيطرة الشخصية و العائلية على حزب البعث، البارزاني قام بالسيطرة على النفط و قام بمد أنابيب النفط الى تركيا أما الحزب فقط فهو المسيطر علية منذ الولادة. و بمجرد فوز البارزاني في هذه الانتخابات سيبدأ بتصدير النفط الى تركيا عبر الانابيب بعد التحالف مع المالكي. و عندها على الشعب الكوردي في أقليم كوردستان قراءه سورة الفاتحة على الديمقراطية و على تداول السلطة.

شفق نيوز/ وقع طرفان كورديان رئيسيان الأحد مشروعا لتشكيل إدارة محلية في المناطق التي يغلب على سكانها الكورد في خطوة أخرى نحو تسيير شؤون المنطقة بعيدا عن بقية أجزاء البلاد ونزاعاتها.

altوهذه الخطوة من شأنها إثارة غضب اطراف المعارضة السورية الاخرى وكذلك تركيا التي تتخوف من تشكيل كيان كوردي على حدودها يسيطر عليه مقاتلون مؤيدون لحزب العمال الكوردستاني التركي المناوئ لأنقرة.

ويقول الكورد إن المشروع يراد منه إدارة شؤون المنطقة لحين انتهاء الحرب في سوريا، إلا أن اطراف المعارضة السورية لا تخفي مخاوفها من ان يكون بداية لمشروع كوردي مشابه لإقليم كوردستان العراق شبه المستقل.

وطرح حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي وهو جناج العمال الكوردستاني في سوريا هذا المشروع قبل أشهر على قوى كوردية أخرى لمناقشته والتوافق على بنوده تمهيدا لتطبيقه.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من حزب العمال الكوردستاني إن مجلس غرب كوردستان (التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي) والمجلس الوطني الكوردي (يتألف من 16 حزبا كورديا) وقعا على "مشروع الادارة المرحلية الانتقالية للمناطق الكوردية والمشتركة".

ووقع الجانبان على المشروع الأحد في مقر الهيئة الكوردية العليا بمدينة قامشلو بعد مناقشات استمرت أربع ساعات.

ويبسط مقاتلو حزب الاتحاد الديمقراطي نفوذه على غالبية المناطق ذات الأكثرية الكوردية في شمال وشرق سوريا بعد انسحاب قوات النظام منها منتصف العام الماضي.

ويخوض الحزب معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم القاعدة في عدة مناطق في نزاع على النفوذ وحقق المقاتلون الكورد تقدما في بلدة رأس العين وقرى في محافظة الرقة وأخرى في أقصى شرق البلاد الغني بالنفط والغاز.

وكانت تركيا قد حذرت من إقدام الحزب الكوردي على أي خطوة انفصالية في سوريا، إلا ان أنقرة دعت زعيم الحزب صالح مسلم لزيارتها مرتين الشهر الماضي وأجرى المسؤول الكوردي مباحثات مع مسؤولي المخابرات.

وأكد مسلم في أعقاب الزيارتين أنه أعطى تطمينات لتركيا بأن المشروع ليس انفصاليا وأنه لا يشكل تهديدا لأمن تركيا.

وتنص بنود المشروع الموقع بين الأطراف الكوردية على:

1- تشكيل لجنة لصياغة مسودة الدستور المؤقت بعد التوافق عليه من كل المكونات في مدة اقصاها 40 يوماً.

2 – يقدم كل طرف او جهة عدداً من الاعضاء يمثلونها في الهيئة المؤقت "التي ستتشكل من جميع المكونات وستدير عملية الانتخابات".

3 – ستقوم هذه الهيئة المؤقتة بتشكيل الادارة الديمقراطية المرحلية المشتركة بعد انجاز دستور مؤقت بشكل مباشر

4 – الهيئة المؤقتة مخولة بالتحضير لقانون انتخابي ديمقراطي

5 – الادارة المرحلية الانتقالية تعتبر المرجع التنفيذي وتقوم ببناء مؤسساتها لتسهيل عملها في المجالات الادارية السياسية الاقتصادية الاجتماعية الثقافية الأمن والحماية

6 – قوى الأمن والحماية مهمتها ضمان الأمن والاستقرار في المناطق الكوردية والمشتركة، وهي مؤسسة وطنية تلتزم بكل القوانين والمواثيق الدولية ومسؤولة أمام الادارة المرحلية الانتقالية

7 – القيام بانتخابات ديمقراطية نزيهة ، مفتوحة للمراقبين الدوليين والاقليميين ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني خلال ستة اشهر من تاريخ تشكيل الادارة المرحلية الانتقالية.

8 – يعتبر المجلس العام المنتخب للإدارة المرحلية الانتقالية الهيئة التشريعية لجميع المكونات في المناطق الكوردية والمشتركة.

9 – المجلس العام مخول بأعداد دستور يحترم حقوق الانسان ويتوافق مع المواثيق والاعراف الدولية.

ع ص/ م ج


نيجرفان بارزاني و امين صندوقه اشتي هورامي و حميد ظياء جعفر    
كيف ائتمن البارزاني من لطخ ايديه بدماء الكورد على نفط و غاز و موارد كوردستان  
http://t.co/ymDsCH8WFa زانا اميدي - عن

المتابع لموقع الهاولاتى يكون على علم بما ورد عن  موقعها  عن تسليم الحكومة الكوردية لاستثمارات هائلة لشركة نفط الهلال التي   يتراسها شخص يدعى حميد ظياء جعفر منذ 2007  والى الان  . فما قصة هذا الشخص و شركته ؟؟

بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية  كانت الحكومة العراقية عل وشك الافلاس المالي و لكن كانت تمتلك ثروة هائلة متمثلة بالنفط . امر صدام حسين صهره حسين كامل ان يبحث عن اشخاص و شركات تبحث عن موارد مالية في الغرب مقابل النفط الخام . كان من هؤلاء الاشخاص رجل يدعى حمبد ظياء جعفر , احد رجال الثقة  لحسين كامل - و لكن ما هو اصل هذا الشخص ؟

اولا - ما اصل حميد جعفر ؟

هو ابن ظياء جعفر وزير المالية للملك فيصل الثاني  من عائلة شيعية علمانية  . كان ظياء في سفرة الى المملكة المتحدة عندما علم بثورة 14 تموز1958 و انهاء الحكم الملكي , فبقى في انكلترا و بذلك ادخل ابنيه حميد و جعفر الى مدارس انكليزية راقية  وتخرج حميد من جامعةة كامبرج و في 1967 حصل على الماجستير في الفيزياء و اصبح  مستشارا لحاكم ابو ظبي.

ثانيا  - ماذا عن شركته - شركة  نفط الهلال ؟؟


اشترى في 1985 شركة الهلال .وحسب ما ورد في وثيقة ""نفط و غاز كوردستان 2012""  عن هذه الشركة و المنشورة بالتنسيق مع حكومة كوردستان العراق , فان هذه الشركة كانت تعمل مع وزارة النفط العراقية بشكل وطيد طيلة ااثمانينيات , عن طريق دورات تدريب عمال الوزارة .

لكن علاقات حميد جعفر كانت ابعد من ذلك بكثير مع الحكومة العراقية  . فوافق مع حكومة صدام للقيام بالحصول عى منشاة  نفط و غاز في الغرب لصالح النظام وفي  1989 بالحصول على 3000 محطة بترول في الولايات المتحدة عن طريق "شركة بتروفينا " .كذلك في نفس السنة و قع على عقد مع وزارة التصنيع العسكري لشراء شركة المنيوم  و بنائها في الناصرية . بعد سنوات و عندما زار الموقع مفتشو الامم المتحدة ,علموا ان الالمنيوم من هذا الموقع كان يستخدم من قبل برنامج العراق النووي ..
..كانت علاقات حميد  جعفر مع حسين كامل بدرجة فان الاخير اهداه مسدسا ذهبيا بسعر 7000 جنيه اسرليني تثمينا لجهوده .

حرص حميد جعفر للغاية على ان يخفي علاقاته مع صدام الى درجة انه في الكثير من الحالات كان يصرف اموالا هائلة لمقاضاة الصحفيين""امثال  كنث تيمرمن و جورج الان " و السياسيين الذين نشروا عن علاقاته المشبوهة مع نظام صدام و الى ان وصل الحال في الاخير ان رفع ثلاثة برلمانيين  مذكرة مساندة لقضية الصحفيين  و اعلنوا جهارا عن تورط هذه الشركة مع نظام صدام .
و كان الوزير في حكومة بلير ""روبين كووك " , (حينها كان وزير الظل لشؤون العمل) , اعرب عن دهشته لعدم قيام الحكومة البريطانية باجراء تحقيق عن علاقة هذا الشخص مع نظام صدام . و كانت الشركة و صاحبها موضوع ثلاث تحقيقات من قبل الكونكرس الامريكي ووزارة المالية الامريكية عن نفس الشكوك .

في 2007 دعى حكومة نجرفان هذه الشركة للاستثمار  في نفط و غاز الاقليم, مع سبق العلم بماضي هذا الشخص و دوره المشبوه في  دعم النظام في ايام الانفال و الكيميائي , حيث ان وزير الثروات الطبيعية على دراية كاملة بماهية ها الشخص و ماضيه .
اشتي هورامي عمل في مجال النفط منذ السبعينيات في العراق و في المملكة المتحدة , فلا شك انه هو حلقة الوصل بين نيجرفان و الشركة المشبوهة .

و لاضافة الملح على جروح ضحايا الانفال ,فقد اوكلت حكومة نيجيرفان لهذه الشركة ان تستثمر في اكثر المناطق المتاثرة بالانفال , في جمجمال و حقول "خور" و لا بل الاسوا من هذا ان حكومتنا ,عينت هذا المجرم مستشارا لنفط و غاز كوردستان في  2009. wikileaks.حسب ما نشر عبر موقع الوكيليكس المسربة للاسرار 

كل الشكر لحكومة الاقليم التي عن طريقها يحصد شخص لطخت  ايديه بدم المؤنفلين الملايين من الدولارات عن حقول نفط و غاز مثل جمجمال و ضحايا هذه الحملات الاجرامية من جمجمال و خور  يعيشون مع جروحهم النفسية للماضي المرير.


كان موقع نشر الخبر قد اتصل مع مستشار وزير الثروات الطبيعية  عن الموضوع و لكنه رد بالقول" ان الوزارة ليست لديها تعليقات في الموضوع

صوت كوردستان: حسب الإحصاءات و القوائم التي نشرتها المفوضية العليا للانتخابات فأن حوالي مليونان و 600 الف شخص يحق لهم التصويت في إقليم كوردستان. في هذه القوائم هناك حوالي 200 الف اسم مكرر و أسماء الموتي التي لم تحذف من القوائم على الرغم من أعتراف المحكمة العراقية العليا بهذا التزوير في سجل الناخبين.

و اذا ما قسمنا هذا العدد على عدد مقاعد برلمان إقليم كوردستان ال 111و في حالة أشتراك حوالي 72% من المواطنين في التصويت فأن كل مرشح يحتاج الى حولي 20 الف صوت كي يفوز في الانتخابات.

الإبقاء على الزيادة في عدد الناخبين يعني بأن 10 مرشحين سيصلون الى البرلمان عبر أسماء الموتي و الأسماء المكررة. التزوير في سجلات الناخبين حصل بشكل كبير في محافظة أربيل و دهوك اللتان يسيطر عليهما حزب البارزاني.

الذهاب الى صناديق الاقتراح بعد أعتراف المحكمة الاتحادية بالتحايل في سجل الناخبين يعني أن نسبة التزوير في الانتخابات هي 10% قبل التصويت. هذه النسبة سوف ترتفع بشكل أكيد بعد أجراء الانتخابات و خاصة بعد التغييرات الأخيرة في المفوضية بأتفاق بين المالكي و حزب البارزاني.

عندما نتصفح أوراق و تاريخ وحضارة شعب منطقة ميزبوتاميا " بلاد مابين النهرين " العريقة، وبالأخص تاريخ ومراحل التي مر بها شعب کردستان خلال مسيرتە التاريخية وإنتشار الديانات المتعاقبة والمتباينة وأختلافها في العقيدة و الإيمان والتي ترعرعت وتعايشت علی أرضها منذ الأزل إلی يومنا هذا ، بتأکيد يذکرنا بالأحداث والمآسي والحروب والفرمانات وأمور غريبة لايقبلها العقل البشری وأحياناً خارج نطاق الإرادة البشرية بعيدة عن کل القيم الإنسانية، وكل ذلك أدی إلی العديد من الأسئلة والإيجابة تكون بطرق مختلفة ومتباينة نتيجة الخراب والدماروالحروب المستمرة من قبل الإمبراطوريات والحکومات والأنظمة الديکتاتورية التي حکموها وبسطوا نفوذهم في سدة الحکم عبر قرون طويلة ، وهذە الحکومات لم ولن تهمها سوی مصالحهم ومنفعتهم الذاتية بعيداً عن العادات و الأخلاق البشرية ، هدفهم لم يکن سوی نهب خيرات البلاد وثرواته وخلق فتنة بين شعوب المنطقة من أجل البقاء وأستمرار حکمهم ، و بيعد کل البعد عن أبسط حقوق الإنسانية والشرعية الدولية، وتم أستعمال أشد أنواع القسوة ضد الشعب الکردي مرة بأسم الدين ومرة بأسم القومية ، لأن الشخص الکردي في نظر العدو والمحتليين هو کردي بغض النظرعن دينه أو عقيدته، تماماً علی عکس وجهة نظر بعض الکرد أنفسهم من الراديکالين والمتشدين إتجاە الشعوب والديانات القديمة الکردية الأصيلة الموجودة قبل مجئ الإسلام إلی کردستان وهذە حقيقة يجب أن لاننکرها ، ونسطيع أن نقول أن إنعدام الإتفاقية الموحدة بين قادة الأکراد أنفسهم هو أحد العوامل الرئيسية والمسٶولة عن وصول کردستان إلی هذە المرحلة الحرجة وبدون سلطة إلی يومنا هذا ، و بالتالي أستطاع صهر القومية الکردية بأشد أنواع الإبادات والحملات والغزوات والفرمات والانفالات .... الخ من ما تعرض له الشعب الكردي . و من أهم إنتاجات هذە الحروب والويلات و المآسي التاريخية قد أصبح کل هذا جزء لايتجزء عن تاريخ و مصادر کورد و کوردستان في العصر الحديث وعلی هذا الأساس عندما ننظرإلى تاريخهم المکتوب ومصادرهم التاريخية لانرى شئ مکتوب باللغة الکردية قبل عام ١٥٠٠م سوی هناك بعض الأقوال الشفاهية لديانە الإيزيدية فقط والمکتوب قد تم حرقه من قبل أعداء الدين، ولکن هناك سٶال يطرح نفسە علی الساحة ؟ من هو المسٶول، ولماذا هذا الخراب و الدمار ؟ ولماذا لم يأتي فرصة لجمع رٶساء العشائر أو قادة الکرد أو مفکريهم عبر تاريخهم لبحث مرة واحدة لقضية القومية ومفهومها الإيدولوجي ؟ والجواب عند القارئ الکريم . بإعتقادي أن فکرة القومية قد بدأت متأخرة عند الأکراد مقارنة مع قوميات أخری في المنطقة کالعرب والترك والفرس، وهذە حقيقة تاريخية يجب أن تُذکر، و أستمرت هذە الحالة عند الشعب الکردستاني حتی نهاية القرن التاسع عشر حيث ظهور فکرة القومية علی يد قائدها عبدللە النهري وثورتە التي كانت ذات طابعٍ ديني ولکن أهدافە ومنهجە الثوري كان قومي إلی درجة ما وأستمرت الفکرة القومية وثورتە القومية منهجا في بداية القرن العشرين من قبل تلميذه عبدالسلام البارزاني وبعدها أنتشرت في عموم کردستان. ونستطيع أن نقول أن أستمرار الثورات الکردية بشکل عام في کافة أجزاء کردستان من أجل الإستقلال ونوع من الحکم الذاتي للکرد إلی حوالي قرن من الزمن وخلال هذە الفترة الزمنية قد تذکرت عدة مرات وأمنية قادة الکرد بتأسيس مٶتمر قومي علی أرض کردستان . واليوم بدأت الفرصة بتأسيس مٶتمر قومي کردي بعد عشرون سنة من تحرير جزء من کردستانها الجنوبي، وحسب إتفاقية لجنة المٶتمر من المقرر أن ينعقد في أربيل عاصمة أقليم کردستان الجنوبي في نهاية الشهر أيلول الجاري ومن المتوقع آن يٶجل المٶتمر الی آشعارا آخر حسب المعلومات الواردە هناك والسبب غير معلن ، هذا بمشارکة أکثر من ٦٠٠ شخصية کردية من مختلف أجزائە الأربعة من ضمنهم الأحزاب السياسية والدينية والاجتماعية والمدنية ... الخ، إضافة إلی مشارکة ٣٠٠ شخصية أقليمية و دولية خارج إطار الخريطة الکردستانية و بمختلف المستويات .

منذ النضال في الجبال و الپارتي زان و الثورات إلی يومنا هذا أصبح حلما کرديا أن يأتي يوما قد يجتمع فيە قادة الأکراد بکافة أطيافهم الکردستانية منها الحزبية أو الدينية و العشائرية علی طاولة واحدة لبحث القضية الکردستانية تقرير مصيريها المستقبلية بين الدول الأربعة المجزئة بکلمة جريئة و خطاب واحد أمام التحديات وحقوق المستقبلية التي تواجهها المنطقة ، ونسطيع أن نقول أن هذا المٶتمر القومي الکردي الأول من نوعە في أربيل حلماً تاريخياً طويلا يحلم بە الأکراد منذ العصور ليحدد مصير أجيالهم المستقبلية وحق تقرير مصير شعبهم بشکل عام بعيدا عن الإطار والمفهوم الضيق والحزبيا يتي، کما ورد في منهج المٶتمر حسب المعلومات الواردة سوف لن يذکرأسم دولة کردستان الکبری لا من قريب ولابعيد ، ولا يُهدد سيادة أي دولة أقليمية في المنطنقة ، ولن يتم التدخل في شؤون حکومات الجيران و سياساتهم الداخلية، هذا وبأعتقادي الشخصي ‌هذا المٶتمر قد ولد من جميع نتائج الثورات والإنتفاضات والحرکات المتعاقبة من قبل الأحزاب الکردستانية في جميع أجزائە الأربعة منذ شعورە بالقومية إلی يومنا هذا أولا إضافة أن هذە الحکومات قد تراجعت نفوذها وتزعزع ثقة الشعب بهم، وبدء العد التنازلي في السنوات الأخيرة بسبب سياساتهم الخاطئة وتصرفاتهم الديکتاتورية التي لا تتناسب مع العصر الراهن، حيث التطور والتقدم، ومن أهداف المٶتمر بناء أو تشکيل بيت کردي من مختلف شرائحە الکردستانية تحت سقف وخطاب سياسي واحد في حالة قيام أي تهديد مستقبلي خارجي نحو سيادة کردستان وحمايتە من الأحداث والموجات والتغيرات الأخيرة من قبل الإرهاب الدولي و القاعدة والمتشديين والراديکالين بأسم الدين في المنطقة ، ومن أهدافە أيضا کذلك کيفية تعامل الکرد في العصر الراهن مع دول الجيران والعالم عن طريق لغة الحوار بعيدا عن الحروب والتهديد بأستخدام السلاح، لکي لا يعيد التاريخ نفسە بالمآسي مرة أخری. أنا واثق بأن هذا المٶتمر سوف يخرج بالنتائج الإيجابيە لصالح القومية الکردية اذا کان هناك في ذاکرة کل کردي وطني شريف المآسي والانفالات والفرمانات ... وتلك الأيام السود التي مرت عليهم عبر التاريخ . ونستطيع أن نقول بأن سنة ٢٠١٣ عام القومية الکردية وسوف يکتبه التاريخ لأجيالينا المسقبلية . أتمنی أن يکون هذا المٶتمر في بداية الغاء معاهدة سايکس بيکو الغير إنسانية والتي قسمت الشعب الکردي بين الدول وأدت إلى عدم الإعتراف بقوميتە.

وفي الختام أتمنی أن يکون هذا المٶتمر الحجر الأساس لبناء دولة کردستان الکبری حرة ويفنى منها كل أنواع التفرقة الدينية بين مکوناتە الأساسية وبعيدة عن الراديکالية والطائفية و العنصرية من أجل کردستان مشرق ومستقبل زاهر و قبول الرأي و الرأي الأخر وإعطاء الحق للکلمة الحرة بين الشعب ، وأن ياتي يوم ويصبح هذا المٶتمر المصدر الشرعي لعموم کردستان لکي يعيش أطفالنا و أجيالنا بحرية وأمان علی أرض أبائهم و أجدادهم بعيدا عن الظلم والمآسي التاريخية .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو .... برلين 8-9-2013

 

مؤسسات المجتمع المدني هي تلك الأحزاب والقوى السياسية والاجتماعية الحية والفاعلة والنشطة في المجتمع والتي إذا ما نظرنا إليها نظرة موضوعية باعتبارها الرائدة في القيادة والتحديث والتطوير للمجتمع فإنه يمكن القول أن لها دوراً غير عادي في خلق مجتمع أكثر وعياً وأكثر عطاءً .. لأن منها ما يعمل في الحقل الخدمي ومنها ما يعمل في الحقل الإنتاجي .. في الحقل التوعوي .. في الحقل السياسي .. حقول متعددة ، وهذه الحقول كلها متى ما أخلصت كل جماعة وكل منظمة في موقعها فإنها لابد أن تثمر لمصلحة المجتمع في الإطار العام .. ثم من ناحية أخرى فإن طبيعة العمل الجماعي تختلف عن طبيعة العمل الفردي ، المجتمع المدني هو كيان مستقل عن الدولة منظمات غير حكومية و لا تهدف للربح(بعبارة اخرى هي ليس كالسوق لانها غير ربحية ,وهي ليس كالدولة لانها غير تسلطية) . معيار غير الربحية الذي يميز المجتمع المدني كفضاء منفصل نظريا عن السوق. و هكذا فإنّ القطاع الربحي الذي هو السوقٌ و القطاع غير الربحي هو المجتمع المدني، ليسا سوى وجهين لعملةٍ واحدة هي الاقتصاد. إنّ القطاع غير الربحي يعمل كفضاء لنشاطاتٍ اقتصادية مختلفة تولد نتائج مفيدة بأشكال متعددة مثل إنشاء و تسيير البني التحتية كالمدارس و الجامعات و المستشفيات ، أو توفير خدمات فكرية مثل انجاز الاستشارات و الخبرات الضرورية لمواكبة و تأطير المجتمعات المحلية في إطار تنفيذ المشاريع و الأنشطة الصغيرة، إلخ... و العملية برمتها تؤمن دخلاً و وظائف و تؤسس تجربة و تراكم خبرة و تخلق قيمة مضافة للناتج القومي الإجمالي لكل بلد كما تفيد المجتمع برمته. والمجتمع المدني هو ذلك المجتمع المتمتع بحرية التنظيم الذاتي وفق أنساق من التشكيلات المؤسساتية الطوعية المتنوعة ذات الصفة والهدف السياسي والاجتماعي والثقافي والفكري والقيمي ..الخ ، بعيداً عن هيمنة الدولة ، والملتزم بالأنظمة الدستورية والقانونية في البلاد. لذا فالمجتمع المدني هو المجتمع المتفاهم ذاتياً والمنتظم في تشكيلاته الهادفة لإقرار المصالح العامة التي تعود على مؤسساته وأفراده بالنفع المباشر ، وهو المجتمع الممتليء أصالةً وسيادةً ووعياً لذاته وأدواره ومسؤولياته ، وهو المُنتج للدولة والسلطة والمشرف والمراقب لها من خلال قواه ومؤسساته وتنظيماته الفاعلة والمتخصصة بألوان العمل المدني الشامل. و هنا يتخذ الفصل المفاهيمي للمجتمع المدني عن الدولة أهمية بالغة ليس لأنه يعبر بدقة، و لو نظريا، عن واقعٍ قانوني و مؤسسي، بل لأنه يجعل من الممكن حماية هذا الفضاء في وجه قمع الدولة. بينما طمس الجانب الأخر للمفهوم الذي يتعلق بالتناقض بين المجتمع المدني و السوق، رغم أن دور المجتمع المدني يستند إلى فرضية أن مهمته هي قبل كل شيء أن يكون صمام أمان لكبح جماح الدولة و السوق تجاه الهيمنة على المصالح الحيوية للمجتمع. و قد مكن نضج و تطور المجتمع المدني من تكوين قاعدة احتجاج عريضة لمقاومة طغيان رأس المال العالمي و تحميل الشركات المتعددة الجنسيات مسؤولياتها تجاه العواقب البيئية و الاجتماعية والاقتصادية الوخيمة لأنشطتها التجارية، كجزء من عملية الضغط المتنامي من أجل تحسين نظام الحكم الديمقراطي و تأكيد احترام كرامة الإنسان وحقوقه و الحرص على سلامة بيئته عبر العالم. اليوم أصبح المجتمع المدني يشكل فضاء متمددا أكثر فأكثر ليشمل مجموعات مختلفة و ذات أهداف متباينة.لكن الحقيقةً هي أنّ العلاقات بين هذه الأطراف متداخلة و غير واضحة في العالم العربي. ولا يمكن لأي جماعة أن تحقق وجودها الفاعل إلا عن طريق خلق ثقافة التسامح والحوار وخلق العلاقات الديمقراطية فيما بينها ، ومن يمارس الديمقراطية في علاقاته الداخلية يشعر بالالتزام الأدبي وأنه لابد أن يتعامل بنفس هذا السلوك في علاقاته مع الأحزاب والمؤسسات الأخرى أو مع الجماعات الأخرى .. إذ أن هذه الأمور هي رهن الممارسة ومصداقية الانتماء ، إذا وجد الانتماء ووجد التفاعل الصحيح الذي يؤدي بالتالي إلى خلق روح التسامح والأخوة والتعاون والمودة .. ثم إن هذه النخب الفكرية والسياسية والاجتماعية عندما تكون واعية ولديها شعور بالمسئولية تجاه الوطن وتقرأ التاريخ قراءة معمقة ستشعر بأن تاريخها كفيل بإرشادها إلى الطرق السليمة لبناء المستقبل .. و بينما يشكل المجتمع المدني اليوم منبرا فعالا لمجابهة و تحدي رؤى مختلفة و مشاريع كونية متصارعة، إلا أنه يظل في الوقت ذاته موضوعا للتحدي و ساحة للصراع و المجابهة بين أطراف عديدة.

و بينما تستخدم الرأسمالية العالمية و المحلية المسيطرة على السوق بعض منظمات المجتمع المدني لتحمي مصالحها ليس فقط في وجه الدولة لكن أيضاً في وجه الحركات العمالية و أنصار البيئة و مناهضي الرأسمالية المتوحشة، تسعى منظمات غير حكومية أخرى لتأمين الرعاية الاجتماعية و النهوض بالتنمية المحلية لتأمين بعض الخدمات و تلبية بعض حاجاتٍ الفقراء و الضعفاء والمساهمة في تطوير الاستجابة للمشاكل الاجتماعية المطروحة على المجتمعات الحديثة.

وقد زاد الاهتمام بالمجتمع المدني من قبل رواد الحركات الاجتماعية ودعاة الديمقراطية في العديد من الدول لأسباب عدة منها؛ زيادة الوعي بحقوق الإنسان، ورغبة المواطنين في الحصول على المزيد من الحقوق والحريات، ولممارسة نوع من الرقابة على سلطة الحكومات، وتأكيد حق المواطنين في المشاركة في إدارة شئون المجتمع. ان كل انظمة العالم بما فيها الأنظمة الديمقراطية تعتمد على مزيج من الشرعية والقوة ولكن الدول غير الديمقراطية تزداد فيها كفة القوة على الشرعية بل ان هذه الدول لاتتحمل ان ترى قوى المجتمع تنظم نفسها بثقة وتطالب باحداث التغييرات المنشودة . أما في الدول الديمقراطية فان المجتمع بامكانه ان ينظم نفسه ويطالب بتغيير الحكومة الحالية واستبدالها بحكومة افضل . وفي محاولة لفهم الكيفية التي ينتقل بها المجتمع من مجتمع استبدادي الى آخر ديمقراطي هناك عدد من العوامل الداخلية التي تساعد في حصول التحول الى الديمقراطية . فبعض الأنظمة الأستبدادية تنهار بسبب التصدع الذي يحصل في وحدتها الداخلية مما يؤدي الى ظهور تيارات متضاربة في النظام لأن النظام أخفق في جوانب كثيرة أو ان قناعة تكونت لدى بعض اجنحته بعدم جدواه على المدى البعيد . اما العامل الثاني الذي اتضح من واقع تجارب كثير من الدول منها دول شرق آسيا فهو يتعلق بمستوى التنمية الذي وصل اليه المجتمع . فزيادة مستوى دخل الفرد ودرجة وعيه وتمكنه من وسائل الأتصال وما يواكب هذه التحولات من ظهور للطبقة الوسطى ومطالبتها بالحريات باشكالها المختلفة . اما العامل الثالث الذي الذي له تأثير على التحول الى الديمقراطية فهو ظهور قيم الحرية ، فعندما يزداد دخل الأفراد ووعيهم فان شعور هؤلاء ألأفراد بقدرتهم على التأثير ورغبتهم في التعاون مع غيرهم وحرصهم على حقوق جميع شرائح المجتمع يزداد كذلك مما يمهد لتوسع هامش الحرية أي ان الأفراد تتحول قيمهم من "قيم البقاء" اي القيم المادية الى " قيم التعبير" والرغبة في السلوك ألأستقلالي عن السلطة . اما العامل الداخلي الرابع والأخير الذي يؤثر على ظهور الديمقراطية فهو ظهور مؤسسات المجتمع المدني والذي قد يكون بسبب التطور الأقتصادي او بسبب تمادي النظام في ممارسة الأستبداد والأرهاب أو بفقدان النظام لتأييد كثير من الشرائح كرجال الأعمال وغيرهم ، وكذلك بسبب استقلال شرائح المجتمع من النظام لأن هذا الأستقلال ، خاصة الأقتصادي منه ، يساعد على ظهور الطبقة الوسطى ومعها كثير من منظمات المجتمع المدني . لذلك فانه مما يؤخر التحول الديمقراطي في الدول النفطية هو استغلال هذه الحكومات لأموال النفط من اجل شراء ولاءات كثير من شرائح المجتمع. هنلك عدة امور تتعلق بتعميق الديمقراطية في العالم من خلال بعض السياسات للتعامل مع الدول التي تهيمن فيها شريحة على مقدرات وقرارات المجتمع وذلك بايجاد مؤسسات قانونية فاعله وتوفير البيانات وقيام مؤسسات لمكافحة الفساد ولجان برلمانية ومؤسسات التدقيق والتنظيم والتقييم وتشجيع قيام مؤسسات المجتمع المدني واعلام مستقل وتشجيع وتنشئة مواطنين واعين ومطالبين بحقوقهم ومدافعين عنها . و أن من الأدوات التي يمكن استخدامها في تعميق مسار الديمقراطية النفوذ السياسي والمساعدات الأقتصادية واالسياسة الخارجية وتعبئة القوى والمؤسسات الأقليمية وتقنية المعلومات . و الفساد الذي لم يعد وباء خاص بالدول النامية وحدها وانما اصبح متفشيا وعلى نطاق واسع في الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.من كل ذلك يتضح لنا أهمية المجتمع المدني ودوره في عملية التحول الديمقراطي؛ كونه يشكل مدرسة لتدريب المواطنين على القيم الديمقراطية والمواطنة وثقافة حقوق الإنسان والتسامح والمحبة ونشر ثقافة التعاون الجماعي والرقابة على الحكومة، مما يتطلب تضافر كل الجهود من أجل تشكيل مجتمع مدني واعي والتأكيد على بناء إرادة المواطنة كونه صمام الأمان ضد أية فتنة؛ ويجب على جميع المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية بالتنشئة ونشر الثقافات، سواءً كانت سياسية أو حقوقية أو اقتصادية أو اجتماعية، التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والاستفادة من الطاقات المبدعة داخل هذه المؤسسات للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الفئات المستهدفة في عملية التنشئة، ودعم الممارسات الديمقراطية داخل هذه المؤسسات. لكن المجتمع المدني هو خليط غير منسجم ومتعدد الاتجاهات وقد يتناقض مع بعضه البعض حتى في الأمور المشتركة. فكل طبقة اجتماعية تعتبر مصالحها متطابقة مع المصلحة العامة. إن جمعيات المجتمع المدني تعكس وجهة نظر أعضائها فقط وليس لها أي تفويض عام كما هو الحال في الحكومات الديمقراطية المنتخبة من الشعب والمسؤولة عن تسيير دفة الدولة. تقوية المجتمع المدني يجب ألا يبقى لإمتصاص نقمة الشعب نتيجة المشاكل وألا ينوب عن العمل السياسي المباشر عن طريق الأحزاب. لأن العمل السياسي هو الوسيلة الأكثر نجاعة والأكثر ديمقراطية لإصلاح شؤون الدولة والمجتمع. في العالم العربي، نرى كل نخبة تصل إلى السلطة في هذه المنطقة من العالم، يكون همها الأول تقوية بنيتها السلطوية الذاتية , عبر توزيع المهام والسلطات و المنافع على أساس علاقات الولاء الضيقة، عوض الإلتفات إلى عامة الشعب و العمل على تنويره من خلال بناء المجتمع المدني الذي يمثل الدعامة الحقيقية لارتكاز العملية الإصلاحية و نشر و تثبيت ثقافة وقيم الحرية وحقوق الإنسان والعدالة و التضامن و التعاون والشراكة. كل ذلك أدى إلى تقويض أسس المجتمع المدني ودوره في تدبير المجال العام. لقد تم التلاعب بمفاهيم محورية مثل المواطنة والمصلحة العامة و التسامح والحرية والتعددية ضمن سياقات تعبوية مؤدلجة من أجل خلق هويات دلالية لمشاريع سياسية تدعي الاصلاح، بينما هي ترمي في أهدافها المبيتة إلى الوصول إلى السلطة ليس إلا. إن تأسيس الجمعيات بلا أهداف نفعية في المجتمعات الحديثة هو من أهم أركان ممارسة الديمقراطية المباشرة. هذه الممارسة تغني المجتمع المدني بأنواع لا تحصى من النشاطات السياسية والاجتماعية والفنية والرياضية... كل الدول الديمقراطية تحيط هذه الجمعيات بقوانين أساسية لكي تمارس فيها النشاطات بحرية سليمة. المبدأ الأساسي في أي جمعية بلا أهداف نفعية هو أن السيادة في إرادة أعضائها. هذه الإرادة تعبر عن نفسها وبشكل رسمي عن طريق اجتماعات الجمعية العامة. وقراراتها تعتبر كقانون لها وهي ملزمة لكل الأعضاء.

استندت الدول الغربية الرئيسة، ولبعض الوقت، على فرضية أن الديمقراطية هي الحل للصراع السياسي، وأن الهدف الاسمى لسياستها الخارجية يجب ان يكون تشجيع نمو الديمقراطية في البلدان التي لم تتمتع بفوائدها بعد. وما تزال هذه الدول ملتزمة بهذا الافتراض، حتى عند ما تتعامل مع الاحداث في الشرق الاوسط اليوم. حيث ان الديمقراطيات بشكل عام لا تحارب بعضها، كما انها، وفي العموم، لا تمر بحرب اهلية داخل حدودها. فحيثما يستطيع الشعب اختيار حكومته، فهناك صمام امان يمنع الخلاف.

 

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 17:54

حكومة الكابوي- محمد حسن الساعدي

في حادثة تعودنا عليها في عراقنا الديمقراطي الجديد ، أذ وأثناء السير الى العمل صباحاً ، قطعت الطريق ثلاث سيارات لمسؤول عراقي ، ولا اعرف أن كان المسؤول موجود أم لا ؟ ، قطعت الطريق لمجرد ان احد أصحاب السيارات الصغيرة( المنفيس) سار في الجانب الايسر للسيد المسؤول ،وإذا بالرتل يتوقف في منتصف الشارع وينزل رجل ضخم الجثة ، وقميصه مفتوح ليقترب من صاحب السيارة المسكين ورفاقه المدججون بالسلاح (الرشاشات) ، ويبدأ التخويف والتهديد ، وبعد حديث مع صاحب السيارة ( المنفيس) والذي اصابه الذعر في بلده ، وربما في منطقته والتي اصبح غريباً بها .
من هذه القصة اخترت عنواناً يكون ( حكومة الكابوي ) ، لأعرض جوانب مهمة من حكومات العراق والتي تعاقبت على حكمه ، ولا اريد الدخول في حكم ( القائد الضرورة) لأنها حقبة مظلمة مرت على الشعب العراقي ، وأخذ الدروس منها والعبر ، ولكن بعد سقوط الصنم ، وبدأ مرحلة تاريخية من تاريخ الشعب العراقي في رسم وبناء معالم العراق الجديد .
كنا نتوقع في ظل العراق الجديد ان تكون هناك قواعد تحفظ حقوق الفرد العراقي ، الذي اعطاكم صوته لتكونوا اليوم في سيارتكم المصفحة ، وامتيازاتكم الانفجارية ، والتي اصبحت مكشوفة للجميع .
التقرير الذي نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية عن الوضع السياسي العراقي وواضعي سياسته حيث كتبت بان الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة دون أن يضعوا قانونا واحدا يهم البلد ويسكنون مجانا في أرقى فنادق بغداد .
ويحصل السياسيون في العراق على أكثر من ألف دولار للعمل لمدة عشرون دقيقة فقط في هذا العام، فقد حصلوا على رسوما بقدر 90.000 دولار وراتب شهري قدره 22.500 وسكنوا أرقى فنادق بغداد مقابل لا شيء يذكر من جانبهم.ظهرت الامتيازات الخاصة بهم فيما يخص الفخامة والرواتب عندما استعد الـ325 نائب لعقد الجلسة البرلمانية الثانية منذ انتخابات مارس عام 2011.
هناك استياء زائد في الأوساط العراقية العادية لأن النائب العراقي يحصل على 22.500 دولار في الشهر وإكراميات في أرقى فنادق بغداد، في حين يكافح الكثيرون من أجل تغطية نفقاتهم.موظف حكومي من المستوى المتوسط ​​يحصل على حوالي 600 دولار في الشهر، والناس العاديين تفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء. أما الراتب الشهري الأساسي للسياسيين هو 10.000 دولار ما يعني أن السياسيين في العراق يحصلون على 4500 دولار أكثر من عضو في الكونغرس الأمريكي، بالإضافة إلى ذلك يحصل النائب على إعانة من 12.500 فهريا لترتيبات السكن والأمن.
ويمكن للسياسي أن يقضي ليالي مجانا في أرقى الفنادق في بيئة أمنة من المنطقة الخضراء، بغض النظر عم ما إذا كان البرلمان في الدورة، وهذا يساوي 600 دولار في اليوم عند السفر داخل أو خارج العراق. بعد الاستقالة يحصلون على 80 بالمائة من رواتبهم الشهرية مدى الحياة ويسمح لهم بالاحتفاظ بجوازاتهم وجوازات عائلاتهم الدبلوماسية. لم يأتي الاجتماع الثاني في البرلمان العراقي والذي دام 20 دقيقة بأي نجاح يذكر.
وفي ظل هذا يشهد العراق الجديد يومياً عشرات الانفجارات والتي توقع الآلاف من الشهداء والجرحى جراء هذه التفجيرات الارهابية وعمليات الاغتيال والتصفيات السياسية. علاوة على حرق مؤسسات الدولة بفعل المس الكهربائي في بلد يفتقر أصلا للكهرباء! ، وسرقة المليارات وآلاف الجرائم الأخرى، ومع هذا فالفاعل المعلوم يعتبر من وجهة نظر الحكومة أما مجهول، أو معلوم لكنه محمي من قبل الحكومة.

هنا اصبح الشعب وأمسى بين مطرقة الفساد الحكومي وبين الارهاب ، واللذان هما سلاح واحد ولكن بأيادي مختلفة ، فيا ترى هل يبقى حال العراقيين كحال مدينة تكساس سابقاً وهي تعيش سيطرة الكابوي ؟!!

قامشلو – قال محمد موسى سكرتير الحزب اليساري الكردي أن قرار الانضمام الى الائتلاف الوطني يعني فتح الأبواب أمام المجموعات المسلحة وزعزعة الامن الذي تشهده المنطقة.
وبعد قرار انضمام المجلس الوطني الكردي الى الائتلاف الوطني السوري عقد محمد موسى سكرتير الحزب اليساري الكردي اجتماعاً في مقر حزبهم حيث اشار موسى ان الانضمام الى الائتلاف يعني زعزعة الأمن في غرب كردستان وتابع قائلاً "منذ سنتين تشهد سوريا حرب طائفية ومذهبية ومنذ فترة تشهد المناطق الكردية هجمات المجموعات المسلحة التابعة لجبهة النصرة ودولة الاسلام في العراق والشام بالاضافة الى مجموعات أخرى، وامام هذه الهجمات اظهر شعبنا مقاومة عظيمة ولم يسمح لتلك المجموعات الدخول الى غرب كردستان لكن الانضمام الى الائتلاف يعني القبول بكل شيء من الائتلاف الوطني وهذا الشيء لا يعطي مشروعية للمقاومة ضد الهجمات ويجعل من المناطق الكردي ممراً لتلك المجموعات ومفتوحة امامهم .. الامر الذي سيزعزع من استقرار المنطقة".

وأكد محمد موسى في وقت سابق لوكالة هاوار أن "الانضمام الى الائتلاف بهذا الشكل يسبب خرقا في مبادئ المجلس ومنها ميثاق المجلس الوطني الكردي الذي ينص على الاعتراف الدستوري بالوجود الشعب الكردي وحل قضيته حلا ديمقراطيا في اطار دولة لا مركزية وفق المواثيق والاعراف الدولية, وهذه اللجنة ارتكبت خطأ فادحا و تجاوزت هذه المبادئ لأننا مرجعية المجلس الذي يتألف من 75 والتي من حقها ان تصون مبادئها العامة الى جانب اننا كحزب لا نقبل بهذا الانضمام لاننا ندرك خطورتها على مبادئنا العامة الى جانب انه يهدد مشروع الوحدة الكردية في غرب كردستان اذا ما انضممنا الى الائتلاف بشكل منفصل عن مجلس شعب غرب كردستان و بتهميش دور الهيئة الكردية العليا التي تعتبر الممثل الوحيد و الشرعي للشعب في غرب كردستان وهذه البنود وقعنا عليها في اتفاقية هولير لذلك فأن ان أي تصرف بهذه الشكل سيسبب خرقا لما وقعنا عليه في هولير اذا اتفقنا مع المعارضة السورية سنتفق معها على اساس الهيئة الكردية العليا وليس كمجلس وطني كردي".

واضاف موسى على ان "رهان الاطراف التي تريد الانضمام الى الائتلاف سيكون خاسرا لان الائتلاف الوطني السوري الى الان لم يعترف بالوجود الكردي قبل الانضمام فمحال ان يعترف به بعد الانضمام".

firatnews

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 13:07

تأجيل استدعاء زيباري إلى البرلمان

اجل برلمان العراق موعد استدعاء وزير الخارجية لتوضيح تدابير العراق امام الضربة الامريكية لسورية إلى جلسته اليوم الاحد.

وقال عضوة اللجنة الخارجية في مجلس النواب العراقي آلاء طالباني لـNNA، كان من المقرر ان يحضر وزير الخارجية هوشيار زيباري جلسة البرلمان لتوضيح موقف وتدابير العراق من العملية العسكرية المقررة ضد نظام بشار الاسد.

واضافت :"قرر المجلس تأجيل الاستدعاء لتصادف الموعد مع زيارة وزير خارجية ايران إلى بغداد".
-----------------------------------------------------------------
شادمان عزيز ـ NNA/
ت: إبراهيم

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 12:49

أين سأجد أسمي لكي أنتخب.؟ - بير خدر جيلكي

 

في البداية وقبل التطرق الى هذا العنوان ومضمونه المؤلم والمتحير ومنذ أكثر من ( 10 ) سنوات مضت علينا نحن الأيزيديين الكورد في ( لالش ) وكوردستان العراقي الحالي وبشكل عام وأهالي منطقة جبل ( شنكال ) وبشكل خاص …..........

أحييي القراء الكرام عامة ومحبي ومتابعي آرائي الشخصية هذه وأقول لهم أن ( سبب ) الأختفاء عنهم وبين حين وآخر ليست سوى أسباب شخصية وعائلية وقبلهما مادية وخاصة التنقل الأخير من مدينة ( آخن ) الى قصبة المانية أخرى والمحترمون جميعآ والبحث عن العمل والروتين الحاصل هنا وهناك وفقط...............

كذلك أحييي وأبارك ( البيشمه ركه ) الأبطال وعوائل الشهداء والجرحى والمؤنفلون بمناسبة قدوم الذكرى ( 52 ) على بدء تلك الثورة و الحركة القومية التحررية الكوردية والكوردستانية وبقيادة ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني / العراق ورئيسها ( البارزاني ) الخالد مصطفى ضد تلك الأفكار والجيوش العروبية العنصرية الشوفينية العارفية / العفلقية / الصدامية ومابين الأعوام 1961 و1966 و1969 و1975 وقبلهم ضد العشرات من الخونة والجحوش الكوردية والكوردستانية اللغة والقومية الذين شاركوهم في ( حرق ) وتدمير كوردستان وقتل وأنفلة شعبهم الكوردي والكوردستاني وفي كل مكان وزمان.؟

لكن ( الغريب ) والعجيب في أمرهم ( اليوم ) والأغلبية منهم يقودون بعض الأفكار والتغيييييييييرات و الحركات والأحزاب علنية ورسمية في ( الأقليم ) وخارجه ويدعون كذبآ وبهتانآ بأنهم كانوا ( أبرياء ) وشرفاء و أبطال ومضحون أكثر من البيشمه ركه.؟

كذلك أبارك ومقدمآ كل من رشح نفسة من أجل الدخول الى البرلمان الكوردستاني القادم.......

 

لكي لالالالالالالالالالالالا أبتعد كثيرآ عن العنوان والمضمون أعلاه................

1.أكرر سؤالي ولأكثر من ( الف ) مرة ومرة الى قيادة ( البارتي ) ورئيسها البيشمه ركه مسعود البارزاني المحترم.......................

أيييييييييييين ومتى سيحصل الأيزيدي الكوردي وبشكل عام والشنكالي بشكل خاص على حصتهم الأنسانية والجغرافية والقومية والسياسية ( المستحقة ) في قيادة ورئاسة وأدارة ( جميع ) المؤسسات الرسمية والشبة رسمية في ( دولة ) أقليم كوردستان أسوة ببقية البشر مثلهم وليست بواسطة ( فضل ) وأكرامية من أحد مااااااااااااا عليهم.؟

لكونهم شاركوا وسبقوا وضحوا قبل أخيهم الكوردي المسلم في اللغة والقومية في ( سقاء ) وديمومة وتنير لتلك الثورة ( 11 / 9 ) 1961 أيلول ( الأم ) والأب لثورة ( كولان ) آيار التقدمية في يوم ( 26 / 5 / 1976 ) بدمه وخلطه وأضافته الى ( دم ) أخيه المسلم الكوردي في ( الصولة ) والهجوم على ( الربية ) وأستعمال السلاح الأبيض في بعض الأحيان وعند أعواد المشانق و ( ملحمة ) ومعركة مزار ( جيلميران ) المقدس على قمم جبل شنكال ( القاهر ) الشامح ضد تلك الجيوش والمرتزقة البعثية العروبية العنصرية في يوم ( 18 / 7 / 1972 ) وأعدام أكثر من ( 9 ) بيشمه ركه في ليلة ( 18 / 8 / 1974 ) أبسط الأمثلة الحية على دور ومشاركة الأيزيدي الكوردي وجنبآ الى جنبهم وأكثر منهم وحسب التقديرات والفروقات النسبية بينهما وهو حوالي ( 500 ) خمسمائة الف أنساني أيزيدي مقابل حوالي ( 4 ) ملايين أنسان مسلم شاركوا وضحوا من أجل هذه الثورة.؟

2.بعد أيام قليلة قادمة وأنشالله سأقوم بزيارة شخصية الى ( لالش ) كوردستان وليست زيارة رسمية وحزبية وكما سيتخيل ( البعض ) وأتهامي بتهم ( باطلة ) أخرى.؟

لكوني ( فقير ) الحال وأدنى من ( الصفر ) في الأموال ولأجله لالالالالالا يتم دعوتي لكوني كنت وسأكون والى الأبد صاحب كلمة ( الحق ) والصدق وطلب العدالة والمساواة بين ( الأنسان ) والأنسان ومهما كانوا وسيكونون لكونهم ( بشر ) فقط و بقية القصص والتمديحات ليست سوى ( الخدعة ) والبدعة والتدين ( الأعمى ) للبشر............................

3.وأخيرآ وليست آخرآ وهو ( لب ) السؤال الوارد في هذا العنوان والمضمون أعلاه أوجهه الى سيدي ( البيشمه ركه ) الرئيس مسعود البارزاني المحترم …....

حيث أخترت نفسي مثالآ بسيط من بين الآلاف من الأيزيديين العراقيين عامة والشنكاليين خاصة من الذين تم وسيتم حرمانهم من ( المشاركة ) في هذه الدورة البرلمانية الجديدة القادمة التي ستجري في يوم ( 21 / 9 ) القادم وأنشالله.................

أين سأجد أسمي من بين أسماء الآلاف والآلاف من أبناء البيشمه ركه الأبطال والشهداء لكي أقوم بأنتخاب ( أنسان ) شريف ومستحق للدخول الى ( حرمة ) وقدسية هذا البرلمان الذي جاء بواسطة دماء ( الشعب ) الكوردي والكوردستاني والنساء قبل الرجال وليست بواسطة ( الخونة ) والجحوش والفاسدون أداريآ وماديآ.؟

أن كان سيادتك سيقول لي أنك شنكالي الجغرافية والسكن ولا يحق لك المشاركة.؟

فالجواب وبكل أسف سيدي الرئيس ليست هكذا وكما تتخيل.؟

منذ نهاية عام ( 1967 ) أضطرت عائلتي الى ترك قريتي الفقيرة الحال ( قوجا جمي ) ولأسباب الفقر والبحث عن العمل لكي نستطيع دفع ( بدل ) الأشتراكات الحزبية أنذك وهو ( درهم ) واحد وشهريآ حيث كان والدي الشهيد ( عصمان ) يقوم ببيع ( البيض ) وبعض الدجاج وحرماننا من تناولهم من أجل ( الألتزام ) بواجبه القومي والبارتايتي.؟

بعد عام ( النكسة ) وبيع المنطقة الى العروبين والبعثيين عام 1975 والخروج من السجن والذهاب الى ( الخدمة ) العسكرية والهروب الأضطراري بسبب الحرب العراقية – الأيرانية و العيش في منطقة ( باعه درى ) الشيخان المحترمون ولغاية عام 1997 والمجيئ الى أوربا ولأسباب شخصية وصحية.؟

لم تبقى لي ( شئ ) أسمه الوطن والسكن والعنوان والسجلات بعد ذلك سيدي الرئيس.؟

مع تكرار ( اللوم ) والف اللوم والأنتقاد الى ( كافة ) قياداتنا الثيوقراطية السابقة والحالية الذين تاجروا وفعلآ ويتتأجرون بنا ( اليوم ) وكالخرفان وفي كافة الفصول والثورات السابقة والحالية.؟

حيث أحدهم قال نحن ( عرب ) الأصول وأمويين وأستلم المبلغ ونقدآ.؟

وقال ويقول الآخر عكسه ويستلم المبلغ والنتيجة سرررررررررررررررراب....................

أهم الرجاء والمقترحات الى ( قيادة ) البارتي وقبل فوات الأوان …........….

1.أنتخاب وزيادة عدد العضوات والأعضاء الأيزيديين في ( الدورة ) الجديدة للبرلمان.؟

2.أختيار وتعين أكثر من ( وزيرة ) ووزير أيزيدي في ( الكابينة ) الحكومية القادمة وبرئاستكم وأنشالله وبعكسه هناك ( خطورة ) أخرى على مستقبلنا ولالالالالالالالالا سامح الله …...

3.لم ولن أصدق أية أدعاءات بأنه لالالالالالالا يجوز مشاركة وأنتخاب الشنكاليين في ( البرلمان ) والكابينات الكوردية وبحجة عدم تطبيق ما تسمى بمادة ( 140 ) الميتة.؟

ونحن جميعآ نرى ونسمع عن تلك وهذه الفوضى والتعينات والواسطات والطوائف والعشائر العشوائية التي جرت وتجري ( اليوم ) و في ( عموم ) العراق وخاصة بعد عام 2003.؟

حيث هناك العشرات من السيدات والسادة والبيشمه ركه الأبطال ومن مناطق خارجة للأقليم شاركوا وسيشاركون فيهما ومنذ ( أول ) دورة برلمانية في يوم 19 / 5 / 1992.؟

والسادة والمناضلان ( كمال كركوكي ) وكريم شنكالي خير الأمثلة على ( صحة ) وترجمة كلامي وعدم رضائي عن هذا الأدعاء و أبدآ.؟

4.توسيع وتحويل ( قضاء ) شنكال / سنجار الى ( محافظة ) رقم 19 في العراق.؟

أضافة الى فتح معاهد وكليات وجامعات علمية فيه مقارنة و بأقل من ( 01 % ) من عدد التكيات والمدارس والجوامع الدينية ( الكثيرة ) والكثيرة والأكثر من المطلوب في الأقليم.؟

5.فتح محطات تلفزيونية وفضائية ( خاصة ) ومهتمة للكورد الأيزيديين.؟

في الختام وقبل ( جميع ) النقاط ومضامينهما أعلاه أرجو وأطلب وأقترح ( زيادة ) المشاريع الخدمية والصحية وخاصة ( الماء ) الصالح للشرب في ( عموم ) مناطقهم وهذا لم ولن أنكر قيامكم مشكورة به ولكن هذا بأقل من ( ربع ) ثمرة وهدايا في تلك الثورتين القوميتين أيلول وكولان ناهيك عن مشاركتهم الفعلية في ( الأنتفاضة ) الربيعية المليونية لعام ( 1991 ) وأعتقد بأنه لم ولن تكون هناك ( فضل ) من أحد مااااااااااااا عليهم وأنما أستحقاقهم الأنساني أعلاه........

بير خدر جيلكي

أنكا في 8.9.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de

متابعة: كلما اقتربت الحملة الانتخابية بين القوى السياسية في إقليم كوردستان من ساعة الحسم و التي هي 21 من هذا الشهر، كلما بدأ حزب البارزاني بالكذب المكشوف الى درجة صار وزير الاعلام الصدامي محمد سعيد الصحاف (الصادق الأمين) مقارنة بأعلام حزب البارزاني.

فبعد فضيحتة التحارشية بأحدى المرشحات من حزبه و على الهواء و الذي كان يُبث مباشرة من على قنوات حزب البارزاني نفسه، بدأ فاضل ميراني المتحدث باسم المكتب السياسي لحزب البارزاني بالتجوال في محافظة دهوك حيث أنيطت ألية مهمة (خداع) الجماهير و الكذب كي يحصل الحزب على أكبر عدد من المقاعد هناك.

من اقوال فاضل ميراني و التي بدأت وسائل الاعلام و منها جريدة الشرق الأوسط بالحديث عنها قولة أن حزب البارزاني و في حالة فوزة في الانتخابات سيقوم بتخصين 500 الى 1000 دولار شهريا من أموال النفط الى كل عائلة في أقليم كوردستان أسوة بالامارات العربية المتحدة التي تحولت الى المثل الأعلى لدى حزب البارزاني.

ميراني لم يوضع كيف سيحصل هذا الحزب على أموال النفط أذا كان قانونا يجب تسليمها الى بغداد و أي تخصيص لعائدات النفط للمواطنين يجب أن يكون من خلال قرار يٌتخذ من قبل الحكومة العراقية و أن يتم تخصيص الأموال من الميزانية العراقية.

الميراني في هذا التصريح أعترف ضمنا بأنهم يقومون بسرقة أموال النفط و عدم تسليمها الى بغداد.

الكذب الاخر و التلاعب بعواطف المواطنين جاء من مسؤول الفرع الأول لحزب البارزاني في محافظة دهوك . حيث ألقى كلمة على (الكورد الايزديين) و قال لهم: أن ألغنى موجود في كوردستان... تصوروا أن ما نتحدث عنه هنا (بالدفتر) أي 10000 دولار لا يعرفها حتى الاوربيون لان العوائل في أوربا لا تمتلك هذه الكمية من الأموال. و كوردستان صارت أغنى من أوربا.

هذا المسؤول لربما كان يتحدث عن نفسة و عن الدفاتر التي يمتلكها هو و رؤساءه و سرقوها من الشعب و الا فأن المعدومين من أبناء الشعب لا يمتلكون حتى (الورقة) و ليس الدفتر.

هذا المسؤول في حزب البارزاني لم يتحدث للحاضرين عن الضمان الاجتماعي الموجود في أوربا. فالى الان يحصل الذين يستلمون مساعدات الضمان الاجتماعي أكثر من الموظف العادي في أقليم كوردستان.

برهم صالح يناشد أنصار «الاتحاد الوطني» وحركة التغيير «ضبط النفس»

سكرتير حزب بارزاني: حكومة كردستان ستخصص ألف دولار شهريا لكل عائلة

برهم صالح

أربيل: شيرزاد شيخاني
مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان المقرر لها 21 سبتمبر (أيلول) الحالي، تشتد الحملة الانتخابية بين الكيانات السياسية والتي رافقتها خروقات يرتقي بعضها إلى حد اعتداءات مسلحة من أنصار بعض الأطراف على أطراف أخرى، في حين أكدت مفوضية الانتخابات المستقلة في العراق أنها رصدت منذ بداية الحملة 92 مخالفة في مركز مدينة السليمانية وحدها، آخرها شن هجمات على التجمعات الانتخابية لحركة التغيير التي اتهمت الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني بالوقوف وراءها، وهذا ما دعا نائب أمين عام الحزب الدكتور برهم صالح إلى الدعوة أمس إلى «التهدئة».

وقال صالح في تغريدة له على موقعه الشخصي بـ«الفيس بوك» إن «التوترات التي حدثت في الليالي الأخيرة بالحملة الانتخابية تدعو إلى قلق عميق، ولذلك أدعو جميع الأطراف إلى التعامل بالأخوة وبمبدأ القبول بالآخر خلال دعوتهم لتأييد الشعب، وأن يلتزم الجميع بضوابط الحملة الانتخابية وتعليمات المفوضية». وأضاف «لقد أوصينا أعضاء حزبنا وأنصارنا بضرورة الالتزام التام بالهدوء وخوض الحملة الدعائية بروح من الأخوة والتنافس الشريف، واليوم أؤكد أنه على جميع أعضاء الحزب الابتعاد تماما عن أي ردود فعل متقابلة جراء الحملة، وألا يدخلوا في صراعات مع مواطنيهم، خاصة مع الإخوة في حركة التغيير، إذ إنها وحزبنا يخوضان منافسة بمركز ثقلهما في محافظة السليمانية».

وختم نائب أمين عام الاتحاد الوطني بالقول «إن حكومة الإقليم بدورها ستقوم بواجباتها لحماية الأمن والاستقرار وإنجاح الانتخابات لكي نعطي للعالم صورة حضارية عن حملاتنا الانتخابية».

وكان ثمانية أشخاص قد أصيبوا في مصادمات حدثت بين أنصار الكيانات السياسية بمحافظة السليمانية، منهم عدد من المصابين في هجوم لعناصر تابعة للاتحاد الوطني على مقر انتخابي لحركة التغيير.

في غضون ذلك، كشف فاضل ميراني، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الإقليم مسعود بارزاني، جانبا من برنامج حزبه للانتخابات، وقال في تصريحات نقلها موقع «روبه ر. نت» إن حكومة نيجيرفان بارزاني «ستعمل على تخصيص نسبة من العائدات النفطية للعائلات الكردية». وأضاف ميراني أثناء ندوة انتخابية عقدها في مدينة العمادية أمس أن «نيجيرفان بارزاني لديه برنامج ينص في إحدى فقراته على تخصيص راتب شهري يتراوح بين 500 و1000 دولار لكل عائلة في كردستان من العوائد النفطية على غرار دولة الإمارات العربية المتحدة». وأضاف «لم يتحدد المبلغ بعد، لكن ما هو واضح هو رغبة نيجيرفان بارزاني في تحقيق ذلك، على شرط أن تكون تلك الرواتب متساوية وتخصص بشكل عادل لكل عائلة ومن دون استثناء أحد».

وردا على هذه التصريحات علق رئيس قائمة حركة التغيير المعارضة، يوسف محمد، قائلا «إن هذه التصريحات من ميراني تندرج في إطار الحملة الانتخابية، وإلا فلا أحد كبل أياديهم لتحقيق هذا الأمر». وأضاف «بالنسبة لبرنامجنا الانتخابي في ما يتعلق بإدارة الثروة النفطية، فإننا سنخصص جزءا من العائدات لمواطني الإقليم، وندخر جزءا آخر للأجيال المقبلة، والجزء المتبقي سنخصصه لإحياء وإنعاش البنية التحتية لاقتصاد كردستان».

الشرق الاوسط

 

أنقرة تتهم حزب أوجلان بدفن الأسلحة في القبور

مقاتلون من حزب العمال الكردستاني التركي المعارض خلال انسحابهم من الأراضي التركية إلى جبل قنديل في شمال العراق (رويترز)

أربيل: شيرزاد شيخاني
نفت قيادة حزب العمال الكردستاني التقارير التركية التي تحدثت عن استغلالها القبور لدفن الأسلحة، مؤكدة أن «ما فعله الجيش التركي بنبش القبور يتعارض مع كل القيم الإنسانية والإسلامية والأخلاقية». وقالت في بيان صدر عن قيادة الحزب بجبل قنديل، شمال العراق، وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه أن «الهجوم الذي شنه الجيش التركي على مقابر شهداء الحزب بمقبرة الشهيد عكيد سوروج بجبل باكوك الذي يضم رفات 43 مقاتلا من الحزب لقوا مصرعهم في الاشتباكات مع الجيش التركي، لا يقبله العقل والمنطق ولا الأخلاق ولا الأديان، فالشهداء هم أثمن مقدسات الشعوب، وأمجاد الأمم والشعوب إنما تبنى بدماء شهدائها، لذلك يجب على الحكومة التركية أن تعاقب القائمين بارتكاب هذه الجريمة وطلب الاعتذار الكامل من ذوي الشهداء ورفاقهم».

وقالت قيادة الحزب إن «الشعب الكردي يتوق للسلام، وتقدم حزبنا من منطلق حرصه على عدم إراقة المزيد من دماء الشعبين التركي والكردي بعدة مبادرات لوقف القتال، وصلت إلى حدود تسع مبادرات، آخرها المبادرة التي تقدم بها زعيم حزبنا المعتقل في إيمرالي عبد الله أوجلان الذي رسم خارطة محددة للتحقيق السلام بتركيا وإنهاء الصراع الدامي الكردي التركي، ونحن بقيادة الحزب التزمنا بجميع تعهداتنا وفقا لخارطة الطريق، ولكن الحكومة التركية لم تتقدم بأي خطوة إيجابية، ولذلك أعلنا في الأول من شهر سبتمبر (أيلول) الجاري أننا على استعداد لمواصلة مسيرة السلام، ودعونا الحكومة التركية إلى التقدم بخطوات عملية نحو تحقيق السلام، وذلك عن طريق إجراء التعديلات على القانون الأساسي بتركيا لتحقيق الحد الأدنى من المطالب والحقوق القومية الكردية، ولكن بدلا من أن تتقدم الحكومة التركية بخطوات عملية لتحقيق السلام، نرى أن جيشها ينتهك كافة الأعراف والقوانين والمبادئ الإنسانية بنبش قبور رفاقنا، وقامت عناصر الجيش بتخريب القبور وإخراج جثث الشهداء كأكبر تحقير للشعب الكردي الذي مد يده للسلام لإنهاء صراع دام طال لأكثر من أربعة عقود».

وأشارت قيادة جبل قنديل لحزب العمال الكردستاني إلى أن «الدولة التركية وحزب العدالة والتنمية الذي يحكمها ليس في وارد عقليتهم أن تحل القضية الكردية بالطرق السلمية والحوار والمفاوضات، ولا نلمس منهم أي رغبة أو نية بالتوجه نحو تحقيق السلام، بل نرى المزيد من تصرفات عدائية تجاه الشعب الكردي، وهذه الحكومة لا تفرق في هجماتها بين الأحياء والأموات، ونؤكد في الختام أن الحكومة التركية إذا كانت جادة فعلا بتحقيق السلام فعليها أن توقف جميع ممارساتها القمعية ضد الشعب الكردي وأن تلتزم بتعهداتها بمبادرة السلام المطروحة منذ عدة أشهر».

وفي وقت أعلنت فيه قيادة الحزب وقف انسحاب قواتها من داخل الأراضي التركية، قالت البرلمانية عن كتلة حزب السلام والديمقراطية الكردي بالبرلمان التركي صباحت تونجلي إنه «فيما يتعلق بوقف عملية الانسحاب لا يفترض أن يلام حزب العمال الكردستاني، بل يجب توجيه السؤال إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، وأن يحاسب هذا الحزب على سياساته الخاطئة تجاه الشعب الكردي». وكانت قيادة الحزب قد أعلنت أنها ستوقف عملية سحب المقاتلين من داخل الأراضي التركية ردا على عدم ورود أي إشارات من قبل تركيا لحل القضية الكردية والاستجابة لنداء الزعيم أوجلان.

وقال مصدر قيادي بالحزب لـ«الشرق الأوسط» إن عملية الانسحاب كانت ضمن المرحلة الثانية من مبادرة السلام، فقد سبقها وقف إطلاق النار من جانبنا، ثم إطلاق سراح الأسرى، والخطوة الأهم هي سحب المقاتلين من عمق الأراضي التركية، حيث إن أعدادا كبيرة من مقاتلي الحزب كانوا موجودين بالأراضي التركية وصولا إلى حدود البحر الأسود، ولكننا رغبة منا بإظهار حسن النوايا سحبنا مجموعات منهم، وكنا ننتظر خطوات متقابلة من الحكومة التركية، لكن للأسف بدلا من الاستجابة لمبادراتنا، بادرت هي بإملاء المواقع التي انسحبنا منها، وحصنتها بتعزيزات عسكرية جديدة وبقوات من المرتزقة الأكراد، وبعد إنذارات متعددة للحكومة التركية بضرورة التقدم ببعض الخطوات الإيجابية نحو السلام وإجراء التغييرات التي تتطلبها المرحلة لإقرار الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، لم نر من الجانب التركي سوى المزيد من التملص والتهرب والمماطلة وكسب الوقت للانتخابات المقبلة، ولذلك لم يعد هناك أي معنى لتقديم المزيد من المبادرات». وكانت صحيفة «تركيا» قد اتهمت الحزب باستغلال القبور لدفن الأسلحة التي يفترض تسليمها بعد نجاح المرحلة الثالثة من عملية السلام ودخوله إلى معترك العمل السياسي العلني بتركيا، حيث نقلت الصحيفة أن منظمة حزب العمال الكردستاني عمدت في الآونة الأخيرة إلى دفن السلاح في المقابر المزعوم أنها بنيت لدفن عناصر المنظمة الذين لقوا مصرعهم في الاشتباكات التي جرت مع الجيش التركي. وأضافت الصحيفة أن «العمال الكردستاني» يحاول استغلال الظروف ومفاوضات السلام قدر الإمكان، فهو من جهة يهدد الحكومة بفشل المفاوضات ويتهمها بأنها لا تتخذ أي خطى إيجابية من شأنها أن تقدم المفاوضات نحو الأمام، ومن جهة ثانية يحاول الاستفادة من هذه الفترة قدر المستطاع، فتارة يتحدث عن تاريخ انسحاب عناصره من الأراضي التركية، ثم يعود من جديد ليكشف عن تاريخ مختلف وأخيرا أعلن عن توقف عملية الانسحاب، وهكذا دواليك، سعيا منه لإطالة الوقت ودفن ما يستطيع دفنه من الأسلحة في المكان الذي يراه آمنا أي في مقابر عناصر المنظمة الذين قتلوا أثناء الاشتباكات التي جرت مع الجيش التركي، تمهيدا لتنفيذ عمليات إرهابية في الفترة المقبلة.

الشرق الاوسط


الشرطة التركية تقمع مظاهرات قرب حرم جامعي في أنقرة

أنقرة: «الشرق الأوسط»
عززت تركيا من وجودها العسكري في حدودها الجنوبية مع سوريا، تحسبا لصد أي عدوان محتمل، خصوصا مع تزايد الاحتمالات حول توجيه ضربة عسكرية ضد أهداف استراتيجية تابعة للنظام السوري.

وأفادت وكالة أنباء الأناضول التركية أمس بأن شاحنات نقل كبيرة تنقل معدات عسكرية ودبابات وغيرها من الآليات العسكرية شوهدت في الصباح الباكر من يوم أمس وهي تخرج من مقر الكتيبة الـ20 مدرعات في مدينة أورفا (جنوب تركيا) وتتجه نحو نقطة الصفر الحدودية مع سوريا، وتحديدا بالقرب من بلدتي «سروج» و«مشتري بينار» التابعتين لمدينة أورفا.

وأشار شهود عيان إلى أن التعزيزات العسكرية جرى نشرها في مواجهة بلدة عين العرب السورية التي سيطر عليها عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي، الذراع اليمنى لحزب العمال الكردستاني، بعد اشتباكات عنيفة جرت مع مقاتلين من جبهة النصرة المقاتلة في سوريا، كما جرى توجيه القذائف وفوهات المدافع في تلك المنطقة إلى الحدود السورية، كما أفاد شهود العيان بقيام القوات التركية بوضع مراصد وأبراج مراقبة متقدمة بالقرب من الأراضي السورية.

وكانت تركيا إضافة إلى أستراليا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وإسبانيا (التي ليست عضوا رسميا في مجموعة العشرين لكنها مدعوة دائمة) وبريطانيا والولايات المتحدة أول من وقع نداء يدعو إلى رد دولي «قوي» بعد الهجمات الكيميائية في سوريا، ووقعته 11 دولة.

وقال البيان: «ندين بأشد العبارات الهجوم الرهيب بالأسلحة الكيميائية في ضواحي دمشق في 21 أغسطس (آب) الذي أسفر عن مقتل عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال». وأضاف أن «الأدلة تؤكد بوضوح مسؤولية النظام السوري عن هذا الهجوم. إننا ندعو إلى رد دولي قوي على هذا الانتهاك الخطير للقواعد والقيم المطبقة في العالم بهدف توجيه رسالة واضحة لعدم تكرار هذا النوع من الفظائع. إن من ارتكبوا هذه الجرائم يجب أن يتحملوا المسؤولية». وكان قد احتشد عدد من أنصار حزب السعادة، ذي التوجه الإسلامي، أمس، أمام مبنى القنصلية الأميركية في ولاية «أضنة» (جنوب تركيا) للاحتجاج على الضربة العسكرية التي تستعد واشنطن لشنها ضد النظام السوري.

وبعد إدلاء المشاركين في الوقفة الاحتجاجية بتصريحات حول رفضهم القطعي للتدخل الأميركي في سوريا، حاول بعضهم عبور الحواجز الأمنية أمام القنصلية والاقتراب أكثر نحو المبنى، فسارعت قوات الأمن إلى منعهم، ما أحدث حالة من الفوضى والهرج والمرج بين الشرطة والمتظاهرين.

ولم يسفر تدخل الشرطة عن اعتقال أي شخص من المشاركين في الوقفة بعدما توسط بعض العقلاء لتهدئة الوضع. من جهة أخرى, تدخلت الشرطة التركية مرارا مستخدمة الغاز المسيل للدموع، أول من أمس، لتفريق عشرات الطلاب قرب حرم جامعي في أنقرة تظاهروا ضد مشروع للبلدية يقضي باقتلاع أشجار جزء من الحرم، بحسب مصور لوكالة الصحافة الفرنسية. واوقفت قوى الأمن التي انتشرت بكثافة في المكان واستخدمت الهراوات, 14 متظاهرا.

وخاض مئات المتظاهرين مساء اول من امس مواجهات مع شرطة مكافحة الشغب ورشقوا عناصرها بالحجارة وأقاموا حواجز أمام المدخل الرئيسي للجامعة، وفق مشاهد بثتها قنوات التلفزيون. وعمدت الشرطة مجددا إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على المتظاهرين. ومنذ أسابيع عدة يحتج طلاب جامعة الشرق الأوسط التقنية في أنقرة وسكان المنطقة على مشروع طريق سريع يتطلب اقتلاع أشجار الحرم الجامعي.

وأخيرا، أعلن رئيس بلدية أنقرة مليح غوكتشيك العضو في حزب العدالة والتنمية الحاكم والمعروف بتصريحاته الحادة وإثارته للجدل، أن شق طريق سريع يمر في وسط الحرم الجامعي سيبدأ قريبا. ويأتي هذا الجدل بعد المظاهرات المناهضة للحكومة التي جرت في جميع أنحاء البلاد في يونيو (حزيران) الماضي وانطلقت بسبب مشروع لإعادة ترتيب محيط حديقة جيزي في وسط إسطنبول.

ومساء الجمعة، وبهدف منع أي مظاهرة حول هذه الحديقة التي تحولت إلى رمز، عمدت السلطات التركية إلى إغلاقها ونشر وحدات من الشرطة في محيطها. وتمركزت مدرعات للشرطة حول الحديقة، فيما وجهت دعوات إلى التظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لقمع الشرطة في أنقرة.

وقامت حكومة رجب طيب أردوغان بقمع الاحتجاجات بعنف، فأوقفت المئات في عملية أدت إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح ثمانية آلاف آخرين. وأثارت هذه الأحداث انتقادات في العالم للحكومة التركية، ولا سيما في أوروبا.

 

أسوة ببقية مكونات البلد

أربيل: «الشرق الأوسط»
دعا الاتحاد الديمقراطي الكردي الفيلي الكتل السياسية الممثلة في البرلمان العراقي إلى تخصيص حصة من خمسة مقاعد للكرد الفيليين في البرلمان، مؤكدا «على ضرورة التزام الكتل العراقية بتعهداتها السابقة بإدراج نص في قانون الانتخابات يضمن تخصيص تلك المقاعد لهم».

وقال الاتحاد الديمقراطي الفيلي في بيان إن «الكرد الفيلية مكون عراقي كبير لا يقل تعداده عن المليونين داخل العراق وفي المهجر، وتعرض لأقسى جرائم الإبادة الجماعية من إبعاد قسري لأكثر من 600 ألف منهم عن وطنهم بعد إسقاط جنسيتهم، وإلغاء مواطنتهم، وهدر حقوقهم ومصادرة ممتلكاتهم ووثائقهم، إضافة إلى حجز وتغييب أكثر من 20 ألفا من شبيبتهم ضحايا الاختفاء القسري على يد النظام السابق. فلم يتعرض أي مكون عراقي آخر لمثل هذه المظالم الكبرى ضد الإنسانية. لذا فإنهم يستحقون الإنصاف ورد الاعتبار السياسي، وإعادة حقوقهم كاملة، وتعويضهم ماديا ومعنويا عن الجرائم الكبرى التي ارتكبها بحقهم النظام السابق. ويعلم الجميع أن هذا لا يتم بالكلمة الحسنة فقط، بل يتم عن طريق اتخاذ إجراءات عملية ملموسة على أرض الواقع. لذا نكرر ونؤكد طلبنا الذي جاء في بياننا المنشور في 24 / 7 / 2013 بأن يكون للكرد الفيلية، أسوة ببقية المكونات العراقية، مقاعد في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتة، الذي يناقش حاليا ضمن مسودة قانون الانتخابات التي ستعرض عن قريب على المجلس للمناقشة والتصويت عليها».

وذكر الاتحاد بمواقف بعض الكتل المؤيدة لتخصيص الكوتة وقال في بيانه: «لقد أيد الائتلاف الكردستاني هذا المطلب، إذ أيد رئيسه الدكتور فؤاد معصوم، في تصريح له بتاريخ 25 / 7 / 2013، تخصيص ثلاثة مقاعد كوتة للكرد الفيلية في مجلس النواب العراقي. وأيد الأستاذ حميد بافي، من نفس الائتلاف، في تصريح له في 28 / 7 / 2013 تخصيص خمسة مقاعد كوتة لهم. وأيد أعضاء آخرون من الائتلاف الكردستاني والتحالف الوطني وقوى سياسية أخرى تخصيص مقاعد للكرد الفيلية ضمن نظام الكوتة، وبذلوا جهودا لجمع تواقيع أعضاء مجلس النواب تأييدا لذلك. وقدمت النائبة ماجدة التميمي اقتراحا في 20 / 8 / 2013، بإدخال فقرة في مسودة قانون الانتخابات بتخصيص مقاعد للكرد الفيلية في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتة. ونتوقع أن تؤيد كتلة القائمة العراقية وبقية الكتل هذا المطلب العادل والمشروع للمكون العراقي الكردي الفيلي. وفي الوقت الذي نقدر فيه عاليا جهود الائتلاف الكردستاني والتحالف الوطني، ندعوهم هذه المرة أيضا إلى عدم التراجع عن موقفهم المؤيد لحصول الكرد الفيلية على مقاعد كوتة في مجلس النواب العراقي، أسوة ببقية المكونات العراقية، كي لا تخيب آمالنا من جديد كما خابت في المرة السابقة حين تمت مناقشة نظام الكوتة وصدرت تصريحات بتأييد منح مقاعد كوتة للكرد الفيلية، لكن تم التخلي عنهم وتهميشهم عند صدور القانون».

 

 

بغداد تنفي وجود عناصر «العمال الكردستاني» في منطقة ربيعة بمحافظة نينوى

أربيل: شيرزاد شيخاني بغداد: حمزة مصطفى ..
الشرق الأوسط»
أفادت مصادر تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري ( بي واي دي) بأن معارك عنيفة دارت منذ يومين قرب معبر الحدود المشتركة بين العراق وسوريا، وأن المقاتلين الكرد تمكنوا من إحكام سيطرتهم على مناطق واسعة هناك ضمنها مخفر حدودي في «تل كوجر» المعروف رسميا بمنفذ «اليعربية» المقابل لمعبر ربيعة العراقي بمحافظة نينوى.

وقال مصدر في قيادة الحزب، في اتصال مع «الشرق الأوسط»، إن «وحدات حماية الشعب سيطرت على مخفر حدودي يقع على مسافة ثلاثة كيلومترات شمال شرقي بلدة تل كوجر، كما قتل عدد من عناصر المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية». وأضاف أن «اشتباكات قوية اندلعت بين وحدات حماية الشعب والمجموعات التابعة لدولة العراق والشام الإسلامية بالقرب من بلدة تل كوجر نحو الساعة 10.50 من صباح اليوم (أمس)، واستمرت حتى الساعة 12.30، وخلال تلك العملية سيطرت وحدات حماية الشعب على المخفر الحدودي الواقع شمال شرقي تل كوجر ودمرت عربة دوشكا عيار 14 ذات المدفعين مع طاقمها المؤلف من 9 أشخاص، بالإضافة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر تلك المجموعات».

في غضون ذلك، قال مصدر قيادي بحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الموالي لحزب العمال الكردستاني طلب عدم كشف هويته، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «قيادة قوات الحماية الشعبية غيرت أسلوبها القتالي من الدفاع السلبي إلى الدفاع الفاعل، وبدأت في أخذ زمام المبادرة من حيث شن الهجمات الاستباقية على عناصر (القاعدة) و(دولة العراق والشام الإسلامية)، وتندرج الهجمات التي شنتها قوات الحماية في منطقة تل كوجر في إطار هذه الاستراتيجية الحربية الجديدة». وأضاف أن «المنطقة التي شهدت المعارك خلال اليومين الماضيين هي مناطق مختلطة بين الأكراد والعرب وتقع جميعها ضمن حدود الأراضي السورية».

ونفى المصدر أن تكون هناك أي عناصر تابعة لحزب العمال الكردستاني، وقال إن «قوات الحماية الشعبية لا تحتاج إلى دعم أو إسناد مباشر من قبل أي طرف، فلديها ما يكفي من المقاتلين للدفاع عن كرامة ووجود الشعب الكردي بسوريا، والهجمات قامت بها قوات تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي». وبسؤاله عما إذا كان لحكومتي الإقليم والاتحادية بالعراق أي دخل أو تدخل بتلك المعارك، قال المصدر «المعارك وقعت داخل الأراضي السورية حصرا، ولا دخل للقوات العراقية بذلك لأنها وراء الحدود، أما ما روج عن مشاركة طائرات النظام السوري في قصف أهداف في المنطقة، أو ضرب قوات الجيش الحر، فهذا أيضا أمر غير صحيح، والترويج لهذه الأكاذيب المضللة هدفه تشويه سمعة الأكراد وتسويق كذبة تعاونهم مع أجهزة وجيش النظام بدمشق، فنحن وحدنا واجهنا هذه المجموعات المسلحة والتكفيرية».

من جهتها، نفت الحكومة العراقية وكذلك الحكومة المحلية في محافظة نينوى (مركزها الموصل) وجود عناصر حزب العمال الكردستاني في منطقة ربيعة. وقالت مريم الرئيس، المستشارة السياسية لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، لـ«الشرق الأوسط»: «ننفي نفيا قاطعا مثل هذه الأنباء على الإطلاق»، معتبرة أن «ما نشر في هذا الصدد كلام عار عن الصحة تماما».

في السياق نفسه، أعلنت اللجنة الأمنية في الحكومة المحلية في نينوى أنه لا صحة للتقارير عن تمركز مقاتلي حزب العمال الكردستاني في منطقة ربيعة. وأبدى هيثم العنزي، عضو اللجنة الأمنية في المحافظة، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، استغرابه من هذه الأخبار، قائلا