يوجد 724 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

الاستقامة الالكترونية


أكد حزب الدعوة في محافظة واسط، الاربعاء، ان خلايا حزب البعث المنحل تقوم بتأجيج الازمة الدائرة في البلاد، من خلال تجنيد العاطلين عن العمل، للمشاركة في تظاهرات الانبار مقابل 100 دولار لكل مشارك.

وقال مسؤول الحزب في المحافظة ماجد علي عسكر في حديث صحفي إن "المعلومات المتوفرة لدينا، تشير الى قيام مجموعات من خلايا حزب البعث المحظور، بتجنيد الشباب العاطلين عن العمل في المحافظات للذهاب الى الانبار، والمشاركة في التظاهرات مقابل 100 دولار لكل مشارك"، مشيرا إلى أن "الكثير من الشباب العاطلين اضطروا للذهاب والمشاركة بالتظاهرات بسبب العوز المادي".


معتبرا ان " تلك الخطوة تأتي ضمن مشروع اقليمي لتقسيم العراق على اساس طائفي ومذهبي وعرقي"، مبينا ان حزبه "حذر في وقت سابق من هذه المخططات".

وأوضح عسكر أن "البعثيين من خلال الدعم الاقليمي يسعون لتوفير المال والطعام وجميع وسائل الراحة للشباب العاطلين عن العمل، من اجل المشاركة في التظاهرات لخلق الفوضى، واستمرار الازمة الدائرة في البلاد".


ونوه على "الشباب العراقي والمتظاهرين من اهالي الانبار، لعدم الانجرار وراء الساعين لتمزيق وحدة البلاد، والانتباه من المخططات الاقليمية الرامية الى اذكاء الفتنة الطائفية، وعودة الاقتتال الداخلي بين ابناء الشعب الواحد".



وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم في ساحة التحرير.

الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 12:43

الحرب ضد الشيعة تصيب الكل في نارها

باتريك كوكبرن

الاندبندنت

انها حرب مؤذية شنت من القتل والمذابح والسجن والاضطهاد والتي ادت الى مقتل العشرات من الالاف من الناس. ولكن غير المسلمين – وبعض المسلمين – يعرفون بشكل خاص هذا النزاع المتزايد الذي وضع الاقلية الشيعية ضد الاغلبية السنية. وضحايا الحرب في السنين الاخيرة معظمهم من الشيعة. وفي الاسبوع الماضي دخل احد الانتحاريين محلا للعب البليارد في حي كوته الشيعي في الباكستان وفجر نفسه. وتعرض رجال الانقاذ والشرطة بعد ذلك لانفجار سيارة والتي انفجرت بعد عشرة دقائق لاحقا , وبالمحصلة فقد قتل 82 شخصا وجرح 121.

وقال احد رجال الشرطة :" لقد كان يوما مشؤوما، وهناك جثث في كل مكان". واعلنت مسؤولية العمل من قبل مجموعة لشكري جانكي وهي مجموعة سنية متعصبة تقف وراء العديد من مثل هذه الهجمات والتي ادت الى مقتل 400 شيعي في باكستان في السنة الماضية. وكان الاشخاص الذين قتلوا في كوته من الطائفة الشيعية الهزارية، والعديد منها ممن هاجر من افغانستان في القرن الماضي.

يقول علي ديان حسن من منظمة حقوق الانسان :" انهم يعيشون في حالة حصار، والخروج من الغيتو – المخبأ على الطريقة اليهودية – يعني المخاطرة بالتعرض للموت. والجميع فشل معهم قوات الامن والحكومة والقضاء ". وفي هذه الحالة فانهم يختلفون قليلا عن 30 مليون شيعي في باكستان المحاصرون بازدياد والخائفون في وسط الموجة المتزايدة المضادة للطائفية الشيعية. وسيتم نسيان البشاعة في كوته قريبا خارج المنطقة، ولكن الضحايا لم تكن الطائفة الشيعية التي تعرضت للهجوم في الاسبوع الماضي فقط. ففي البحرين، حيث تحكم الاقلية السنية ممثلة بعائلة خليفة الاغلبية الشيعية، صادقت المحكمة العليا على احكام بالسجن – من ضمنها ثمانية احكام بالسجن مدى الحياة – على 20 ناشطا ممن اشترك في الاحتجاجات في سبيل الديمقراطية في سنة 2011. وحدث ذلك بالرغم من ان المحكمة الاولية التي كانت محكمة عسكرية اعتمدت على ادلة منتزعة بالتعذيب. والطبيعة الطائفية لما يحدث في البحرين ليست محل شك ابدا. وفي غمرة الاجراءات الصارمة، جرفت قوات الامن البحرينية 35 مسجدا شيعيا (الحسينيات وهي اماكن للاجتماعات الدينية) واماكن مقدسة. وزعمت السلطات انها كانت مدفوعة بالتعصب الديني لفرض اقامة الحكم الديني بالرغم من الاضطراب السياسي.

والاحتكاك السني – الشيعي يملك تاريخا طويلا ولكنه اتخذ اكثر اشكاله قسوة بعد اسقاط الشاه من قبل اية الله الخميني في 1979 واقامة دولة الحكم الشيعي الاستبدادي في ايران. وقد ادت الحرب الايرانية – العراقية بين سنوات 1980 – 88 الى انهاء الامال الايرانية بتصدير ثورتها الى جيرانها، ولكن بعد الغزو الاميركي في سنة 2003 –  الى رعب البيت الابيض وفزع العربية السعودية – اصبح العراق دولة يحكمها الشيعة. وفي حينها تفاخر احد الناشطين الشيعة العراقيين امامي بالقول :" نحن الدولة العربية الاولى التي يحكمها الشيعة منذ ان حكم الفاطميون مصر قبل 800 سنة ".

وكنتيجة للحرب الاهلية السنية – الشيعية في العراق في سنتي 2006 – 2007، اصبحت بغداد مدينة شيعية باغلبها. ويعيش السنة في العاصمة في صورة متزايدة في غيتوات (شبيهة بالاحياء اليهودية المغلقة). واصبحت الحكومة والجيش والشرطة والقضاء تحت سيطرة الشيعة. وعبر الشرق الاوسط، يبدو ان الشيعة على القائمة، ممثلة بنجاحات حزب الله في مقاومة الهجوم الاسرائيلي على لبنان في سنة 2006. وفي افغانستان، تشعر الطائفة الشيعية الهزارية المزدهرة بالسعادة بعد اندحار طالبان. ومع ذلك، فقد تم المبالغة بالمحصلة الكلية لنجاح الشيعة : وفي اغلب الدول الاسلامية يكون الشيعة الاقلية الضعيفة. وفي السنتين الاخيرتين خلفت الثورة الشيعية الهجمات السنية المضادة. وسحقت التمرد الشيعي الديمقراطي في البحرين، ويتأمل حزب الله كيف سيرتحل اذا واجه في المستقبل حكومة سنية عدائية في دمشق. ولغاية قبل عدة شهور بدا التوازن العرقي والطائفي للسلطة في العراق مستقرا، ولكن نبؤة سيطرة السنة في سوريا كانت لها عواقب مفقدة للاستقرار.

والتمرد في سسوريا ليس طائفيا بمجمله، ولكنه في طريقه ليصبح كذلك. واظهر شريط فديو عرض على اليوتيب المسلحين ينهبون ويحرقون حسينية شيعية خارج ادلب في شمال غرب سوريا.

ويترك كل ذلك الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين في ورطة جديدة. وفي سنة 2003، وجدت الولايات المتحدة انه في العراق بانها فتحت الباب لايران باسقاط صدام حسين. وكان حلها هو في المحاولة بالحفاظ على السلطة لنفسها من خلال الشكل القديم للاحتلال، وقد فشلت في ذلك بصورة كارثية. ومنذ سنة 2007، تبنت استراتيجية جديدة تعرف من البعض في البيت الابيض بكونها " اعادة توجيه " جاعلة السياسة الاميركية اكثر سعيا ضد ايران ومتوافقة مع السعودية، وبالتالي وبصورة حتمية اكثر موالاة للسنة وضد الشيعة.

وفي مقال ايحائي في النيويوركر في 2007، وصف سيمور هيرش كيف تحركت استراتيجية "اعادة التوجيه هذه" بقوله ان :" الولايات المتحدة قريبة من مواجهة مفتوحة مع ايران، وفي جزء من المنطقة، دفعتها لكي تكون نزاعا طائفيا واسعا بين المسلمين السنة والشيعة ". وايران التي تقوت بحصيلة الغزو الاميركي للعراق، تحولت الى شيطان باعتبارها التهديد الاكبر مقارنة بالمتطرفين السنة. وحلفاء ايران، حزب الله وسوريا تم استهدافهم بعمليات خفية.ويقول هيرش :" وكنتاج لهذه النشاطات كان تسهيل المجموعات المتطرفة السنية التي تعتنق النسخة الجهادية والمعادية لاميركا والمتعاطفة مع القاعدة ".

وفي الحقيقة، فان امتياز القاعدة الرئيسي في العراق وباكستان كان دوما اكثر تحمسا في قتل الشيعة بدلا من الاميركيين. ونجاح حركات الربيع العربي كان في جزء منه مدينا للارادة الجديدة لواشنطن في السماح للاخوان المسلمين في الاستحواذ على السلطة، متحججة بان ذلك سوف لن يفتح الباب للجهاديين الذين يسعون الى شن الحرب المقدسة.

وقد وصل منطق السياسة الاميركية في التعاون المخفي مع المجموعات السنية الاصولية الى نهايته المنطقية.وهناك الان القاعدة " الجيدة " على جهتنا والقاعدة "السيئة" التي تحارب في جهتهم. وفي سوريا، فان المقاتلين السابقين تحت اسم جبهة النصرة صنفت من قبل الولايات المتحدة بكونها الفرع السوري للقاعدة وهي القوة المقاتلة الاساسية للائتلاف الوطني السوري. وهو معترف به من الولايات المتحدة وبريطانيا والعديد من الاخرين باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري.

والان في مالي، كان هناك تقدم في الاسبوع الماضي من قبل قوى القاعدة المحلية اللذين لانعترف بهم، الامر الذي استدعى عملا فوريا من الجيش الفرنسي وقوته الجوية ضدهم. والنفاق في كل ذلك امر محير.

الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 12:39

الحزب الاسلامي يسعى لـ (أخونة) العراق

بغداد/اور نيوز/خاص

قيما لم تتأكد بعد زيارة الداعية الاسلامي واحد قادة تنظيم الاخوان المسلمين العالمي يوسف القرضاوي الى اقليم كردستان، اتهم ائتلاف دولة القانون الحزب الاسلامي العراقي (اخوان العراق)، بأنه ينفذ مخططاً لقلب النظام في العراق.

 

ويؤكد دولة القانون انه ليس كل الشركاء في العملية السياسية متفقين على العملية السياسية فهناك من يصرح علانية بانه يريد اسقاط العملية السياسية واسقاط الدستور، في اشارة الى تبني الحزب الاسلامي لتظاهرات الرمادي.

وقالت مصادر دبلوماسية غربية إن تظاهرات مصر الاخيرة كشفت عن مخطط كبير للسلفية تدعمه قوى اقليمية يهدف الى تاسيس دولة سلفية كبرى في المنطقة. وبحسب المصادر، فإن بداية المشروع كانت من العراق لكنه لم ينجح. وافاد مصدر مطلع أن "فشل المشروع في العراق ادى الى نقله الى مصر، ثم عاد حاليا الى سوريا"، موضحاً إن "مشروع السلفية مشروع كبير وخطير جدا، ويهدف الى القضاء على إحدى مكونات العراق، وهدفه الاكبر هو حصر المذهب الشيعي في العراق، ومنعه من التمدد".

وأشار إلى أن "الصراع الاخير في مصر كشف اوراقا خطيرة جدا، فالمشروع كان مخططاً له ان ينطلق من العراق ومنه يستمد قوته، لاسيما المالية، ويعتمد على المورد المالي للعراق لتمويل توسعه نحو سوريا ولبنان ومصر والاردن".

وكان المحلل الإسرائيلي دويقو أطلس "يهودي من أصل عراقي" قد ذكر في وقت سابق أن "الجهد التركي المنسق مع الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها ومع دول إقليمية -السعودية قطر والبحرين- يتجه نحو تحقيق هدف إستراتيجي ستكون له تداعيات إيجابية وكبيرة بالنسبة للمشروع التركي". وقال أن "هدف المشروع هو تقويض النظام في سوريا واستبداله بالأخوان المسلمين من اجل السيطرة على سوريا ومن ثم توجيه التركيز نحو العراق".

وأضاف أطلس أن"دولة إسلامية مركزية معتدلة بقيادة تركية تسيطر على المنطقة هي أفضل من خيارات تعدد الدول والسلطات بالنسبة لإسرائيل وكذلك الولايات المتحدة الأميركية، وإن هذه المقولة كان لها وما يزال اثر كبير، بل بعد استراتيجي في هذه التحركات". وقد كشفت نشرة "حمانيت" التي تصدرها شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية أن "المعركة بسوريا في طريقها إلى المزيد من التصعيد والتعقيد لأن الأطراف المشاركة فيها تقاتل بضراوة من أجل استكمال هذا المشروع وبدون حسم".

ويذكر ان العراق لم يخلُ من اصحاب النفوذ التابعين للاخوان المسلمين، ومنهم الحزب الاسلامي العراقي. ولا يتوقف الامر هنا، اذ تعداه الى اقليم كردستان، ونوايا الاقليم بالتقرب من الاخوان نكاية بالمالكي، اذ اكد الشيخ المثير للجدل يوسف القرضاوي انه تلقى دعوة لزيارة إقليم كردستان العراق عن طريق نائب رئيس الإقليم لشؤون الإعلام كفاح السنجاري.ومن المؤشرات الاخرى، أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب اتهم في تصريحات صحفية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالسعي لـ"تزعم حركة الإخوان المسلمين"، وحمّل الدول الغربية مسؤولية الفوضى التي يشهدها الشرق الاوسط.وقال الأديب إن "هناك مخططا واضحا لخلخلة الأوضاع في المنطقة العربية والدور التركي فيه من أوضح الأدوار"، عادا ما يحدث في الدول العربية "خريفا وليس ربيعا".

وأضاف الاديب أن "رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يسعى لتزعم حركة الأخوان المسلمين التي تسيطر على العالم العربي في الوقت الحالي"، مشيرا إلى أن "ما يحدث في مصر وتونس والجزائر واليمن وسوريا واليوم في الأردن وربما في العراق يدل على وجود سلاح دمار شامل كان يحذره الغرب للفتك بهذه المنطقة، وهو واضح من خلال الصراع بين القوى الداخلية وتوجيه الديمقراطية باتجاه مخالف لأسسها".

الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 12:38

حزب الوطن ! - نجاح محمد علي

أظن أن الوقت حان لكي تعلن الأحزاب التي تأسست على أساس ديني أو قومي عرقي، انتهاء صلاحيتها وتعيد النظر في برامجها السابقة التي كانت وضعتها قبل سقوط النظام السابق.

فبالنسبة للأحزاب الدينية، والمقصود هنا الاسلامية، فقد أسست من أجل الوصول الى الحكم وإقامة نظام ديني إسلامي ، وتطبيق الشريعة ، وهو هدف نبيل وحلم جميل نتائجه في عالم الواقع والتطبيق كلام في كلام :عكسية تماماً.

ولانبالغ إذا قلنا إن الإسلاميين شيعة وسنة خارج السلطة قدموا للناس صورة كريهة عن الدين، وأن الله له سيفٌ مسلولٌ يقطر دماً، وهو ذبّاح يحب الذبّاحين.
والإسلاميون في السلطة ربهم الذي يظهرونه للنلس ممسكاًب المقصلة يفصل بها الرؤوس ، ويرجم بحجر، ويقطع الأيدي في مجتمع لم يقيموا فيه العدل، لأن فاقد الشيء لايعطيه.

حزب الدعوة الإسلامية  قدم المئات بل الآلاف من الشهداء، وهو نسخة شيعية استفاد مؤسسوه في تأسيسه، من تجارب ثلاثة أحزاب : الإخوان والتحرير والشيوعي. وعمل حزب الدعوة من أجل إقامة الدولة الإسلامية، ووضع في هذا السبيل ، أربع مراحل يجب طيها للوصول الى الهدف النهائي وهو النظام الإسلامي،ومشروع الحركة الإسلامية العالمية بعداستلام الحكم .
ومن مراجعة بسيطة  لفكر الدعوة الاسلامية الذي جمعه الشهيد عزالدين سليم في أربع مجلدات وطبعها تحت عنوان (ثقافة الدعوة) ، يصبح واضحاً أن مهمة الحزب الإسلامي الشيعي هي الدعوة إلى الإسلام ، والعمل على تطبيق أحكام الشريعة ، ومواجهة الانحراف والطغيان والظلم والفساد السياسي. وهذا كله ماعاد ممكناً في عراق يعترف بنظام المحاصصة وتقسيم المجتمع الى مكونات.

والنموذج الثاني للحزب الاسلامي الشيعي هو المجلس الأعلى الإسلامي العراقي (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سابقا) ، وقد  تأسس في  في إيران العام 1982 باعتباره ائتلافاً يضم أحزاباً وشخصيات من سنة وشيعة وكورد وتركمان ، غير أنه تحول تدريجياً الى حزب ديني محوره السيد محمد باقر الحكيم و يتبنى منهج الثورة للوصول الى الحكم الإسلامي  .
حزب شيعي آخر، هو حزب الفضيلة الإسلامي، الذي يشكك أتباعه بشرعية  المرجعيات الدينية عدا مرجع الحزب محمد اليعقوبي. وهذا الحزب  كالتيار الصدري، يعمل من أجل إقامة الدولة الاسلامية العالمية ، لكنه يختلف عنه في إشكالية الرمز وكيفية تحقيق نصرة الامام المهدي المنتظر.

حزب التحرير الاسلامي السنّي الذي كان أحد مؤسسي الدعوة وهو عبد الهادي السبيتي عضواً فيه، يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية وتوحيد المسلمين تحت مظلة الخلافة .
وأما الحزب الإسلامي العراقي وهو واجهة للاخوان المسلمين فانه أعلن عن نفسه منذ إعادة تأسيسه في لندن عام 1991، بأنه يدافع عن أهل السنة والجماعة في العراق ، ويعد نفسه ممثلاً لهم في العراق الجديد.

الأكراد من جهتهم لديهم أحزابهم القومية،  وكذلك التركمان وباقي " المكونات" الدينية والعرقية، وكل حزب بما لديهم فرحون ، ما يفقد المواطنة قيمتها الحقيقية ، ويزيد في مخاطر الانقسام المجتمعي.

عموماً فان جميع الأحزاب الدينية والعرقية التي أسست في عهد ماقبل سقوط نظام صدام، تفقد اليوم شرعيتها لأن أهدافها الغائية تتناقض تماماً مع مشروع  نظام " العراق الجديد "  الذي يرفض الحكم الديني والقومي ، ولابد إذاً من تأسيس أحزاب عراقية بديلة ، أو أن تغير هذه الإحزاب الحالية من برامجها وبأسماء وعناوين تؤهلها ل تعمل فقط من أجل أن يصبح العراق وطناً للجميع.
يا جماعة الخير .. يقولون إن نظام الحكم في العراق الجديد برلماني..
نعم نظام برلماني بس مقسم بين الأحزاب وكلمن يحود النار لگرصته. فهل يبقى شيء اسمه عراق؟
هَيْ هَيْ ...قيم الرگاع من ديرة عفچ
والعاقل يفهم

مسمار :
برلمان اهل المحابس والمِدَسْ
عگب ماچانوا يدورون الفلس
هسه هم يرتشي وهم يختلس
ولو نقص من راتبه سنت انعقچ
قيم الرگاع من ديرة عفچ
"مُلاّ عبود الكرخي "


كاتب و محلل سياسي
السويد 2013-01-29

ان قضية خطف الطفلة اليزيدية سيمون قد هزت وحركت الكثير. لقد وضعت سيمون الجميع على المحك و حركت الكثير من المياه الاسنة ففاح منها روائح كريهة. سيمون هزت اركان المجتمع اليزيدي الغائط في نومه العميق. فاق اليزيديون على واقع مؤلم ومرير ليفهم ان ليس كل ما يلمع فهو ذهب. ما هذا الذي يحدث من حولي ذهب اليزيدي المندهش يسأل نفسه....طفلة يزيدية في الحادية عشرة من عمرها تخطف في وضح النهار؟....تهرب مع رجل مسلم متزوج بائع متجول؟ ....اختطفت...هربت... خدعت (بضم الخاء) ....سيان الامر ليبقى السؤال هو...هو... لماذا؟ والسؤال يثير السؤال لينتهي الامر باليزيدي الى اسئلة لطالما عرفها... تجاهلها...اخطأ التعامل معها ....ولكن ها هي سيمون الطفلة تضعه على المحك.

اذا كانت سيمون قد اختطفت ....يبقى السؤال ...لماذا؟ هل اختطفت لتصبح ضحية لعبة سياسية قذرة يراد منها الانتقام المزدوج...هل ثمة اطراف سياسية لها المصلحة في الانتقام السياسي من الضحية واقصد هنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني و اليزيدية الذين صوتوا له يجلهم؟ ما يتحدث لصالح هكذا سيناريو و للاسف الشديد هو الدور الذي لعبته قناة ال KNN التابعة لحركة كوران يشبه تماما الدور الذي لعبته و تلعبه قناة الجزيرة القطرية في اثارة المشاكل لدى الاخرين. هذه القناة ابت الا ان لاتكون حيادية في تناول القضية. حاولت مرارا و من دون جدوى ان ابين ضرورة افساح المجال للمجتمع اليزيدي ليعرض قضيته على شاشتهم امام الراي العام لطالما اختارت القناة بث موضوع في كثير من الحساسية.

تلمست ممن تحدثت معهم اللارغبة في تناول قضية سيمون على اسسها وابعادها الحقيقية رغم الكثير من الكلام المعسول منهم ومن نوع "كلمة حق يراد بها باطل". انها محاولة بائسة ورخيصة ومفضوحة و منذ اللحظة الاولى من قبل الخيريين و المتنورين من الشباب اليزيدي الذي بات يقراء المشهد بعيون متفتحة هذه المرة ومتحفزا من جرحه العميق. هذا لا يبريء باي شكل من الاشكال الشريك اي الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي تاخر و تلكيء وتخبط وتماطل واستخف بمشاعر وقلق شريكهم. تكابر الحزب في تعامله مع القضية واستخف بها اذ اراد لقضية سيمون الطفلة ان تكون قضية خطف عادية وذلك شان المحاكم والقضاء....طيب المشكلة ان قضية سيمون لم تكن عادية باية مقاييس كانت.

اتسائل و الشارع اليزيدي الغاضب معي مالذي منع الحزب قيادة وكوادر وقواعد الى هذا الصمت والتعتيم....وهذا واضح وجلي من غياب اي بيان من اي مستوى حزبي او حكومي من شانه تهدئة اليزيدية....وواضح وضوح الشمس من الصمت القاتل للنواب اليزيديين في بغداد الذين باتوا يزورون بيوتنا يوميا غير مدعويين من على شاشات الفضائيات, يتسابقون في تصريحات عن كل صغيرة وكبيرة حتى تسائلنا لوهلة ان كان لنا نحن اليزيدية عداء لانعرفه نحن العامة مع فخامة رئيس الوزراء نوري المالكي لا سمح الله وذلك لشدة تحامل البعض من نوابنا اليزيدية عليه وهم يحاولون جهدهم لضمان الترشيح القادم على الابواب... فلا ضير في ان يكونوا ملكيين اكثر من الملك واكرادا اكثر من الكوردايتي نفسها...غابوا او غيبوا في قضية سيمون....انه في تقديرنا خطأ فادح ارتكبوه الجميع و لاضمان لهم في اعادة الترشيح سوى التزوير في ظل الهيمنة و النفراد والتفرد بالسلطة ....ولكن الى متى....؟

ما من احد طالب الحزب و السلطة صنع المعجزات ...كان سيكفي القليل ...القليل من البلسم على الجرح اليزيدي العميق...كلمة مواساة وتضامن....اجابة او رد رسمي على رسالة راس الهرم اليزيدي المتمثل بسمو الامير الذي طالما كان السبٌاق الى نجدة كوردستان....اذكر من نسى او تناسى دوره ودور اليزيدية في انجاح الدستور العراقي الذي منح كوردستان و الاكراد ما لم يحلموا به يوما....ما هكذا تورد الابل يا اربيل....!

لاشك في ان التيار الاسلامي المتشدد يحقق انتصارات بفضل اخطاء الاحزاب الحاكمة ومن اهم هذه الاخطاء تباعد احزاب السلطة وقياداتها من قواعدها الوفية عبر التاريخ لا بل تجاهل هذه القواعد و اليزيدية والفيلية خير شاهد على ما نقول. خصوم الحزب كثيرون وليس للحزب طاقة في دفع حلفائه ومؤازريه الى احضان الخصوم. نقولها من باب الحرص ولايماننا بان تدارك الامر ممكن وان تاخر كثيرا.

ها ان سيمون الصغيرة قد وضعت الحكومة و الحزب على المحك....فقضية سيمون تعدت ومنذ اللحظة الاولى كونها جريمة خطف انسان لاخر....كوردستان الان مطالبة و الضغوط تنهال عليها من كل حدب وصوب ....من الاصدقاء قبل الاعداء ...في سن قوانين مؤلمة لكنها ضرورية لحماية الاقليات....ان السماح في تغيير الدين للقاصرات والزواج منهن يتعارض تماما مع الدستور ولائحة حقوق الطفل والانسان ناهيك عن كونها مشكلة اخلاقية لا يستهان بها....فما العمل يا كوردستان...هل ستمضين الى مطاف الدول المتمدنة ام ستركعين امام المد و الشد الاسلامي وتبيحين اغتصاب الاطفال؟....خياران احلاهما مر....! اترين يا كوردستان كم غاليا اصبح مهر سيمون الصبية؟

سيمون وضعت الاسلام ورجال دينه في كوردستان على المحك....لا بد لهم الان من اتخاذ موقف صريح مهما كان مؤلما...هل ستستمرون في صمتكم وذلك ايماء على القبول باسلمة الاطفال ونكاحهن ما طاب لكم من يزيدية ومسيحيين؟ ...ام انكم ستخرجون من جحوركم المظلمة لتسعفوا الاسلام قبل سيمون, لتعلنوا ان "لا اكراه في الدين" وان الاسلام دين المحبة والتسامح وان نكاح القاصرات والاطفال امر مشين وان كانوا من غير المسلمين؟ نعم لقد نزل الوحي على سيمون رسولا يحذر ناكحي الاطفال والقاصرات .

سيمون وضعت العرف العشائري على المحك...عشائر لطالما عاشت بوئام وسلام مستمتعين علاقات الجيرة الطيبة و عشيرة سيمون وعشيرة كوران خير مثال على ذلك....فلمن لايعرف نذكر بان المرحوم مشير اغا والد السيد بشار رئيس عشيرة الكوران, وجد هو ومجموعة من رجاله في الستينات من القرن الماضي احضان يزيدية ,في قرية خورزان, دافئة مدافعة عنهم من بطش السلطات الحكومية انذاك حيث كان المرحوم محكوما بالاعدام...وحكي لي ان عائلة جد سيمون كانت من بين العوائل التي فتحت ابوابها لهم....اهكذا تورد الابل يا كوران؟ انتم مطالبين ايضا باعلاء شان كلمة الحق و لامبرر لعرقلة القانون خاصة وان الامر ليس عشائريا..

سيمون الطفلة تضع المجتمع اليزيدي على المحك. فما فات قد مات وما هو ات لامحال وما جاز بالامس لايجوز. بات جليا ان المجتمع اليزيدي لم يعد قادرا على مواجهة التحديات وهو متشرذم متفتت غير موحد الكلمة والصف. فالانتماء بالولادة الى اي دين كان لم يعد كافيا في عصر الانترنيت و الفضائيات و "مهند" و "علمدار" وغيرها من مسلسلات التفسخ الاخلاقي. فاين نحن اليزيدية من كل هذا؟ نرى تغييرات كثيرة ومتسارعة دون ان نرى تغييرا. لنكن صريحين من باب الحرص....كم يزيدي يحفظ دعاء او حتى شهادة الدين؟ كم يزيدي يعرف شيء من تاريخه واصوله ؟ كم يزيديا يعرف شيء عن طبقات الشيوخ و الابيار وعن المحرمات والممنوعات واسبابها ناهيك عن الاعياد ومعانيها؟ في غياب كل ذلك كيف السبيل الى الاعتزاز بهويته والتشبث بها؟

ها هي سيمون قد وضعتنا وجه لوجه ازمتنا الحقيقية ....اننا حقا بحاجة الى الاصلاحات والتغييرات الحقيقية لاتمس جوهر وماهية الدين بل كل ماحوله من تراكمات باتت تثقل كاهل الهوية وفرصها في البقاء. الى متى نخسر ابنائنا وبناتنا الى الاخرين...؟ ما المانع من اعادة النظر وتقييم الزواج المغلق؟ الدين اي كان هو في الاساس لايجوز ان يكون حكرا على مجموعة بشرية معينة, فمن امن بالعقيدة اليزيدية ورمزها طاؤوس ملك لما لا؟ ولكي لا نتصادم مع الاسلام الاحادي الجانب في هذا المضمار نستثني المسلم من هذا الانفتاح ونعمل على ايجاد ميثاق شرف وعمل مع الاسلام على اساس ان لا اكراه في الدين.

ان استمرار اليزيدية على انغلاقهم المحكم في هذا العصر امر يجاري الانتحار وها هم قد استطونوا دولا في غاية التقدم الحضاري العلماني, دولا وضعت حدودا فاصلة بين الدين والدولة...انظمة قانونية يتساوى امامها الجميع "شريعة" واحدة لا شرائع بعدد الاجناس والاشكال.ها هي عزيزي القاريء سيمون الرسول المبعث الينا لننفض عنا غبار الزمن ولننتفض على واقعنا قبل ان يلهمنا واقعنا في نومنا. فهل ياترى ستصبح سيمون شرارة الربيع اليزيدي ام انها سحابة غيم صيفية؟.

وكلام مفيد "لامعركة خسرناها.... ولا حرب كسبناها".

الكاتب والمحلل السياسي
وسام جوهر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 12:34

الأحزاب الكردية إلى أين ؟.- بقلم أنس شيخي


منذ تأسيس أول تنظيم سياسي كردي في عام 1957م وحتى تاريخ اليوم تشهد الحركة الكردية إنشقاقات واضحة بين صفوفها نتيجة خلافات فكرية وتنظيمية وشخصية ما يجعل الشارع الكردي يتسأل لماذ كل هذا الشرخ والأنقسام بين صفوف الحركة الكردية النضالية ولماذا كل هذه الخلافات ومرة آخرى يتسأل البعض من هو المستفيد الوحيد من هذه التعقيدات التنظيمية, فمنذ بداية تأسيس الحركة الكردية النضالية وهي تطالب بالحقوق القومية المشروعة ورفع الأضطهاد عن كاهل الشعب الكردي المظلوم الذي عانى من أبشع أنواع التمييز العنصري على إيدي الشوفينيين العرب مروراً بأحصاء الأستثنائي الجائر بحق الشعب الكردي في سوريا الذي حرم الكردي السوري من ممارسة أبسط حقوقه في التعليم والعيش الكريم ومروراً بمشروع الحزام العربي الذي نفذ بحق الشعب الكردي والتي عمدت على تعريب المنطقة الكردية ولتاريخ البعث تجارب كثيرة في تطبيق أبشع انواع التمييز العنصري والقوانيين الأستثنائية وعملية الأغتيالات لنشطاء الحركة الكردية ولم تكتفي بهذا القدر من الحقد بل قامت بفصل طلبة الكرد من جامعات الوطن وحرمانهم من اتمام تحصيلهم جامعي اسوة بالأخوة العرب كما عمدت الى فصل الموظفين والمدرسين بسبب مواقفه الشجاعة وكل هذه المعاناة التي عاناها هذا الشعب المظلوم ظلت الحركة الكردية متشددة مبعثرة ضمن أثارة خلافات كثيرة بين صفوفها مما ادت هذه الخلافات الى تزايد عدد الأحزاب الغير معقول وهذا السبب تحديداً أنقص من شعبيتها الجماهيرية وشرذمة واقعها المرير المنطوي تحت عدد من المفاهيم وهذه الشرذمة دعت الشاب الكردي أن يتجاوز حركته ويضم صوته لصوت الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة المطالبة بأسقاط النظام رغماً عن قرارات الحركة ووصاياها التي حتى الأن لا نعرف من كان وراءها من شخصيات سياسية
هنا أثبتت الأحزاب الكردية فشل جديد في ظل الثورة كما تولدت علاقات خاطئة بين القادة الحزبيين وجماهير الحركة الكردية كما غابت الشفافية والمصداقية بين الطرفين وكل هذا البعد تتحمله الحركة الساسية لأنها خلقت حالة من مصالح الأنانية العائلية وخلافات شخصية وعشائرية والقبيلية علماً التاريخ لهذه اللحظة لم يشهد أي انشقاق فكري بين صفوف الحركة الكردية سوى أنشقاق حزب الشغيلة عن حزب اليسار الكردي هذه الشق الوحيد الذي كان له بعد فكري كما أننا نرى أن الشعب يدفع ثمن هذه الأنشقاقات للتو وكما شهدت منطقتنا الكردية إندلاع انتفاضة قامشلو في 12 /3/2004 م التي كانت سبب في تقرب الحركة السياسة الى بعضها باسم مجموعة الأحزاب الكردية وتقب الجماهير من الحركة والتفاف حول الحركة الكردية ولكن للأسف الشديد ما أن أنطفئت هذه الشرارة الثورية بأمر من بعض فصائل الحركة الكردية وما ان ذهبت سنوات أن هبت رياح التغيير في شرق الأوسط وأجتاث رياح التغير البلدان العربية بربيع عربي مزهر وما أن وصل هذا الربيع الى سورية في 15/3/2011م الى مدينة درعا البطلة التي ثارت بعض الأطفال لكتابة بعض الكلمات على جدران المدارس تطالب بشارالأسد المجرم بالرحيل وما أن اتسعت الرقعة حتى ثارت كل محافظات الوطن السورية المطالبة برحيل النظام وأسقاطه ومحاسبة المجرمين وما ان هدفت هتافات من درعا حتى ديريك واحد واحد واحد الشعب السوري واحد ولكن ما أذهل الشاب الكردي الثائر موقف الحركة الكردية من التظاهر بوجه النظام تشجيع رفاقهم الحزبيين على التظاهر وعدم تشجيع الشارع الكردي بالأنخراط الى عمق الثورة السورية مما ادى الى تمرد بعض القاعدة الحزبية على قرارات قياداتها والشاب الكردي المستقل للخروج للتظاهر والمطالبة بأسقاط النظام وهذا ما دعى الحركة الكردية الى تشكيل مجلس وطني كردي وذلك لضبط الشاب الكردي تحت مظلة المجلس كما ظلت الحركة الكردية متهجمة على الشاب الكردي التي كانت ترى الحركة ان نجاح الثورة وانتصارها هو انتصار الشباب لأن قادة الحركة الكردية كانت تعرف جيداً ان نجاح الثورة هو زوالهم وكان يدركون تماماً انهم لاينفعون لأدارة منشاة حكومية في سوريا المستقبل هذه ما جعل الحركة تبتعد عن الثورة وبنفس الوقت لم تتواجد توحيد موقف محدد ورؤية واضحة وآفاق مستقبلية في بناء سورية المستقبل وبهذا القدر يكون بشعاً بالنسبة للشعب الكردي الذي انحرم من رؤية قيادة كردية مشتركة متفاهمة
موحدة كمرجعية وكنسيج مشارك في الثورة السورية والمعارضة السورية بأمكاننا أن نقول أن سوريا الجديدة سوريا المستقبل سوف تكون من دون الأحزاب الكردية لأنها أحزاب غير مهيئة وهنا تكمن الكارثة الحقيقية في معاناة الشعب الكردي في سوريا

على طول أمد الثورة السورية تمخضت عنها أخطاء كارثية ، وتحولت الثورة التي اندلعت بأصابع أطفال درعا ، إلى ثورات داخل الثورة ، منهم من حرق الثورة بمفهومها العام ومنهم من احترق بأخطاء هؤلاء ومردُ ذلك كله سبب خذلان هذا العالم مع الثورة منذ اندلاع الثورة السورية والأنظمة العربية تكرر الخطاب السياسي نفسه المرتكز على الإدانة والاستنكار فيما أصبح أشبه باسترخاص الدماء السورية الزكية ! وهذه الاستهانة بأرواح السوريين ساعد النظام المجرم على كسب الوقت لتصفية المعارضين ونحر الأطفال وقصف المدن وهدم المنازل على رؤوس أهلها .

أما الموقف الدولي فقد أصبح واضحاً حيث روسيا والصين تناصران النظام في الأمم المتحدة والمحافل الدولية ويمدانه بالسلاح والخبراء ولكن الغموض يكتنف الموقف الأوربي والأمريكي إزاء الثورة السورية بعد تحولها إلى ثورة مسلحة فلماذا تخاذلوا عن الإيفاء بواجباتهم الإنسانية بدعم الثوار ومد الجيش الحر بالمال والسلاح حتى قبل دخول التنظيمات السلفية إلى ساحة الصراع في سوريا ، وهذا ما أدى بنمو جهات لم تكن لها موطئ قدم أو موطئ فكر في بنية المجتمع السوري ، فتوافد الغرباء على التطوع في الجيش السوري الحر للقتال ضد النظام السوري ، حيث أن أهدافهم لم تكن تتلاقى مع أهداف الثورة السورية التي قامت أساساً على المطالبة بالحرية المفقودة منذ أربعة عقود فأهداف هؤلاء تكمن كلها في إيديولوجية الفكر الديني التي تدعو إلى اسلمة المجتمع السوري ، وتطبيق الشريعة الإسلامية في بلد لا تتفق مع أهواء شعبها بسبب كثرة الطوائف الموجودة وعلمانية لا يستهان به من عموم الشعب كنا مضطهدين في سوريا كعموم الشعب السوري من هذا النظام القمعي وبسبب الهوية القومية ثم الهوية الدينية ، في الثورة تأملنا نحن الأكراد التغيير المنشود ، فحدث ان انصدمنا بما يحدث للحركة الثورية ، وغيرت بوصلتها من رأس النظام إلى اتجاه سري كانييه التي آلمتني ، فتألمت على كل نقطة دم أريقت هناك ، تألمت على الدماء الكردية بسبب قوميتي وتألمت على الدم العربي بسبب سوريتي التي افتخر بالانتماء لها ، فهذه الدماء عزيزة عليَ كما نفسي عزيزة عليَ وهذه الأرواح التي نفتقدها من الطرفين كانت تربطنا بهم وشاحٍ من العلاقات الإنسانية عبر مئات السنين ، حيث كنا نتعايش سلمياً ، حاول النظام زحزحة هذه الثقة عبر اضطهاد قومية عبر قومية أخرى ، أو تفاضلات الانتماء الحزبي الموبوء من خلال بعثه وجبهته التي شكلت رديفها في زحزحة البنية التعايشية الأخوية لهذا المجتمع ، فليس ممكناً أن نسترخص هذه الدماء الطاهرة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ سوريا العميق بعمق هذا التاريخ ، خاصة وأننا مدركين أن الأيادي الخارجية غررت بضعاف النفوس استطاعت التحايل على عقول الشباب اللذين جاؤوا لمحاربة الكرد ، بهدف ضرب وحدتنا وتعايشنا السلمي في منظومتنا الاجتماعية ، بين جميع مكونات محافظة الحسكة من عرب وكرد ومسيحيين وإيزيديين والشيشانين والأشوريين والأرمن .

يجب أن ندرك بأن وراء هذا المخطط الدولة التركية التي لها أجندات لا تريد لنا ولمنطقتنا الخير ، عبر سياسة قديمة متجددة بات معروفاً ، وأدرك تماماً أن المقصد التركي ليس هدفها تحرير سوريا من طاغيتها إلا بعد تأمينها لمصالحها الخبيثة بثني الكرد عن القيام بواجبهم الوطني ، وتوجسهم من المعارضة التي ترسل كتائبها لقتال الكرد في ديارهم وترويع مدنييهم ، وتفعل كل هذا كي يعمق الشرخ الذي احدثه نظام البعث عبر أربعة عقود وإدامته لمصلحتها ، وبالتالي خلق سوريا ضعيفة ، تتقاطع هنا أهدافها مع أهداف إسرائيل عبر دولة لا تقوى إلا البحث لكل طائفة عن كينونتها ، و القتال للحفاظ على وجودها كل أملي أن تصل رسالتي هذه إلى الشرفاء اللذين يتصارعون في سري كانييه فيكونوا على قدر من المسئولية التاريخية لينهوا نزيف الدم وعذاب الأهالي وتفويت الفرصة على الأتراك وبشار الأسد ويؤسسوا للسلم الأهلي بين مكونات المدينة بإدارة ذاتية لأبنائها ويوجهوا فوهات بنادقهم إلى أزلام النظام وشبيحته ويقاتلوا جنباً إلى جنب حتى يتحرر أخر شبر من أرض سوريا الطاهرة من رجس النظام الأسدي البغيض . وإفشال كل مخطط خارجي ينال من وحدتنا ، وما دمنا نبحث عن الحرية المنشودة فعلينا أن لا يكون ولائنا للخارج في كل الأحوال الذي يبحث عن مصلحته .


سينان أيو


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إن موقفنا واضح وصريح حول ما جرى وما يجري في مدينتنا الكوردستانية سري كانيه في الآونة الأخيرة لكن تأكيداً لأبناء شعبنا الكوردي أن ما يجري في هذه المدينة هي مؤامرة ضد قضية شعبنا الكوردي عامة وفي غربي كوردستان على وجه الخصوص .. ونسأل من هذه الجماعات السلفية المرتزقة المدعومة من النظام الأردوغاني وبعض الأحزاب الكوردية المرتزقة الذين باعوا قضية شعبهم في سبيل حفنة من المال لماذا مدينة سري كانيه تحديداً وضربها بالمدافع والأسلحة الثقيلة وتخريب البنية التحتية للمناطق الكوردية وتهجير سكانها ...

يا أبناء شعبنا الكوردستاني

إن ما يجري في مدينتنا سري كانيه هي مؤامرة عثمانية جديدة لتقسيم المناطق الكوردية وفصلها عن بعضها البعض كي لا يكون هناك شريط متصل في شمالي سوريا أي غربي كوردستان وحتى لا تكون هناك شروط دولة ديمقراطية تعددية وفيدرالية للشعب الكوردي بإقليم كوردستاني على هذا الجزء من كوردستان لأن حسب العهود والمواثيق الدولية وحق الشعوب في تقرير المصير يحق لأبناء شعبنا الكوردي بإنشاء إقليم كوردستاني على وحدة التراب والتاريخ واللغة ويحق لأبناء هذا الشعب بإقليم كوردستاني ..

يا جماهير شعبنا

إن ما يجري ضد أبناء شعبنا في مدينتنا سري كانيه أعمال إجرامية بكل المعاني الإنسانية لكن نحن في حركة الشعب الكوردستاني ندين بأشد العبارات ونقول أن سري كانيه هي قلب غربي كوردستان النابض ولا يمكن أن نتنازل عنها أبداً مهما كلف الثمن ولا يهمنا ما يجري بل ندفع نصف أبناء شعبنا من أجل هذه المدنية الكوردستانية ..

لذلك نحن في حركة الشعب الكوردستاني نحدد موقفنا بشكل واضح ونقف إلى جانب اخوتنا في / ypk / ولجان الحماية الشعبية ضد كافة الجماعات السلفية المرتزقة الذين يتحركون حسب الأجندات الخارجية التي ستودي بفشل الثورة تماماً .. ونطالب من هذه الجماعات السلفية الانسحاب فوراً من سري كانيه قبل أن نحول سري كانيه إلى مقبرة لهم ولجهات التابعة لهم .. ومن جانب آخر على العرب المغمورة العودة إلى أماكنهم الأصلية وإعادة الأراضي المستولى عليها من قبل النظام العنصري إلى أصحابها بالإضافة نرحب بأخوتنا العرب والآشوريين وجميع القوميات الأصلية في إقليم كوردستان وكل مكون يمثل حسب نسبته في برلمان كوردستان القادم بشكل ديمقراطي حر ..

نعزي أهل الشهداء والشفاء العاجل للجرحى في مدينتنا سري كانيه ..

عاش نضال شعبنا الكوردستاني

الخزي والعار للمجرمين والقتلة

28 / 1 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا (T.G.K )

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 23:53

إعلان تأسيس المجلس المدني في كوباني


بعد أكثر من عشرين شهراً من عمر ثورتنا السورية المباركة، وبعد المجازر والدمار الذي خلفته عصابات النظام في مختلف المحافظات السورية ومختلف مناطقها وبدرجات متفاوتة، وتزايد أعداد اللاجئين والنازحين والشهداء والمصابين والمعتقلين.. وبعد تمكن الثوار من تحرير مناطق شاسعة من الأرض السورية، التقت إرادة التوافق في منطقتنا كوباني بتأسيس مجلس مدني للقيام بالخدمات الإغاثية والطبية والخدمية وكل ما يتطلبه واقع الحال في منطقتنا التي لم تسلم من جرائم النظام كما أن أعداد النازحين إليها قد بلغت آلاف العوائل من مختلف المحافظات السورية الأخرى.
وعلى هذا الأساس يعلن المجلس المدني في كوباني بدء عمله للقيام بما أمكن من مهام وأولويات تفرضها ظروف منطقتنا وحاجات سكانها والنازحين إليها.
الرحمة لشهداء الثورة السورية والشفاء لجرحاها ومصابيها والحرية لمعتقليها.

والنصر القريب لثورتنا، ثورة الحرية والكرامة.

في 29- 1- 2013م

المجلس المدني في كوباني

السومرية نيوز/ اربيل
عبر رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، الثلاثاء، عن مواساته للمتضررين جراء الامطار الغزيرة التي شهدها الاقليم.

وطلب البارازاني عبر بيان نشر على موقع رئاسة الاقليم، وأطلعت "السومرية نيوز"، عليه "من جميع المؤسسات الحكومية بتقديم المساعدات للمتضررين من المواطنين و كذلك الكرد السوريين في مخيم دوميز".

أعلنت مديرية ناحية سيدكان شمال أربيل، اليوم الثلاثاء، أن ثلاثة جسور في الناحية دمرت جراء الأمطار والفيضانات، مؤكدة أنها تسببت بقطع طرق أكثر من عشر قرى.

وكانت مديرية الدفاع المدني في محافظة دهوك أعلنت، اليوم الثلاثاء (29 كانون الثاني 2013)، بأن شخصاً لقي مصرعه وفقد آخر فيما تم إجلاء عشرات الأسر من دورهم السكنية في مناطق عدة نتيجة الفيضانات والسيول، فيما أعلنت مديرية شرطة قضاء كلار بمحافظة السليمانيةعن مصرع فتى في الـ12 من عمره بسبب الأمطار.

يذكر أن العراق شهد منذ، أول أمس الأحد (27 كانون الثاني 2013)، هطول الأمطار وبغزارة، حيث خيم القلق على المواطنين من استمرارها بغزارة، فيما أبدى آخرون تخوفهم من غرق شوارعهم وتعرض منازلهم إلى الانهيار.


الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 23:01

د. الان كيكاني- فخاخ أمريكا تنتقل إلى سوريا

ما يلفت النظر في الساحة السورية منذ بضعة أشهر هو تنامي دور الجماعات الأصولية المتطرفة وتلاشي دور الجيش الحر يوماً بعد آخر، وليس هذا فحسب، ففي الطرف الآخر أيضاً يتصاعد دور الميليشيات الشيعية المرتبطة بإيران وحزب الله والتي تعمل بشكل مستتر تحت عباءة النظام. وهكذا صرنا نسمع هذه الأيام عن جبهة النصرة وغرباء الشام في الإعلام أكثر من سماعنا عن الجيش الحر وكتائبه وقادته، وبتنا أيضاً نسمع عن لواء أبي الفضل العباس الذي يستميت دفاعاً عن النظام في دمشق وضواحيها والذي يتشكل من متطرفين شيعة يخوضون حرباً مقدسة ضد أندادهم التاريخيين من أهل السنة. ومهما أنكر قادة المعارضة السورية فإن من يقاتل النظام الآن بشراسة وتفان هو الجماعات السلفية المتطرفة، لا الجيش الحر، الذي تحول دوره إلى دور هامشي لا قيمة له، الأمر الذي ينبئ بمدى تحول اتجاه الثورة في سوريا، من ثورة وطنية تسعى إلى الإطاحة بنظام الحكم وإقامة بديل ديمقراطي عادل إلى فوضى أبطالها جماعات دينية سلفية لا تدري لماذا تقاتل وفي سبيل ماذا تقتل.

يجري هذا وسط صمت دولي يوحي بالرضا عما يحدث. فالغرب لم يُمَكِّن المعارضة من دحر النظام لإقامة بديل عنه يتولى زمام الأمور ويتكفل بالتعامل مع الجماعات السلفية، وهو من جهة أخرى لم يدعم النظام القائم لينهي المعارضة ويقضي على الجماعات السلفية، الأمر الذي يجعل المرء يرتاب في أمر الغرب هذا، فيما إذا كان يرمي إلى ديمومة الصراع في سورية أم وضع حد له!

لا غرابة في ذلك، فالمستنقعات التي تجذب القاعدة والجماعات المرتبطة بها عقائدياً هي محميات أمريكية لا يجوز إزالتها أو إنهاءها مادامت هذه الجماعات تنتحر فيها وتكفي أمريكا شرها، وهكذا كانت أفغانستان هي المستنقع، وقد قتل فيها من القاعدة من قتل ، أما من هرب منهم فبنت لهم أمريكا فخاخاً في العراق، وهناك قتلتهم وشردتهم، ومن نجا منهم ستواجههم في مستنقعات أخرى، والآن باتت سوريا هي المستنقع الذي يستدرج القاعدة في عملية فناء ذاتي من قبلها وهو ما تحبذه أمريكا. وأمريكا هذه لها عداوتان في المنطقة، إحداهما مؤكدة وتتمثل في الجماعات السلفية المتطرفة والمرتبطة بالقاعدة والتي تسعى إلى إلحاق أكبر ضرر بأمريكا وبأي وسيلة كانت، والثانية ينظر إليها بعين الشك وتتمثل بإيران وما يدور في فلكها، ومهما يكن من غموض يلف العداوة بين أمريكا وإيران فإن جواً من عدم الثقة يسود بين الطرفين. والآن يتقاتل هذان العدوان في الساحة السورية، فلماذا ستلجأ أمريكا إلى إيقاف هذه الحرب؟

ما أريد قوله هنا أن كل ما يجري في سوريا من مآس وكوارث هو أمر يروق لأمريكا وحلفائها بما أنه يخلصها من عوامل تشكل مصدر قلق لها، وما جعجعتها الخافتة المدافعة عن الشعب السوري والتي عودتنا عليها منذ بداية الأحداث في سورية إلا لذرِّ الرماد في العيون.

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 22:46

الآسايش تلقي البقبض على 4 إرهابيين في دهوك

{بغداد السفير: نيوز}

أعلنت مديرية الآسايش بمحافظة دهوك، اليوم الثلاثاء، القاء القبض على 4 إرهابيين.

وقال بيان للاسايش : أن مديرية الآسايش تلقت معلومات تشير الى أن مواطنين اثنين من القومية العربية باسم (س.ي.ح) و (ر.ع.ق) قد اختطفا من قبل مجموعة إرهابية، بتاريخ 31/12/2012، في قرية (قره خراب) التابعة لمنطقة وانكي بمحافظة دهوك. واضاف البيان: أن قوات البيشمركة في المنطقة تمكنت من تحرير المخطوفين، بعد إشتباكات مع المجوعة الخاطفة، واعتقلت 4 إرهابيين من المكون العربي وهم (ر.م.ع)، (م.خ.غ)، (ر.س.م)، (غ.ق.ع)، وبعد إجراء التحقيقات اعترف 3 من المتهمين بجريمة الإختطاف وتم إحالتهم الى المحكمة وفق المادة 2 من قانون مكافحة الإرهاب.

شفق نيوز/ أعلن رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، الثلاثاء، إن الأمطار الغزيرة التي هطلت في الإقليم خلال اليومين تسببت في مقتل عدد من المواطنين وإلحاق الأضرار بآخرين، داعيا حكومة الإقليم إلى تقديم كل الدعم والمساعدة الممكنة لهم.

وقال بارزاني في رسالة لمواطني كوردستان وردت لـ"شفق نيوز" إنه "بعد موجة الأمطار الغزيرة والبرد التي شهدها كوردستان للأسف تعرض العديد من المواطنين الى الأضرار المادية ومقتل عدد منهم بسبب الفيضانات".

وتابع "ومع تقديمي التعازي ودعمي لهؤلاء الأعزاء وذوي ضحايا هذه الحوادث، أطالب من جميع المؤسسات ذات العلاقة في حكومة الإقليم بتقديم المساعدة للمتضررين وتنفيذ مطالبهم".

وأعلن بارزاني انه على اطلاع بأوضاع النازحين السوريين الموجودين في مخيم دوميز والإقليم والذين تضرروا أيضا جراء الأمطار.

وقال "انا على اطلاع بأوضاع الأخوات والإخوة من كوردستان الغربية (كورد سوريا) في المخيم، اشعر بآلامهم ومعاناتهم وأطالب الحكومة والمنظمات غير الحكومية ومواطني كوردستان بإغاثتهم أكثر في هذا الوقت العصيب، هم أهلنا ومعاناتنا ومصيرنا مشترك".

ع ب/ م ج

شفق نيوز/ اعلن وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء إن الاقليم يتفاوض مع شركتين أو ثلاث شركات نفط عالمية لإدارة مناطق امتيازات نفطية.

وقال أشتي هورامي في حديث للصحفيين من لندن اطلعت عليه "شفق نيوز"، "نقوم بالتفاوض حالياً مع شركتين أو ثلاث شركات عالمية".

ورفض هورامي تسمية الشركات مكتفيا "ستعلن النتيجة خلال شهر".

وبشأن الصادرات النفطية من اقليم كوردستان الى تركيا قال هورامي "حاليا لا ينقل نفط عبر خط الأنابيب الرئيسي ولم ينقل شيء منذ فترة".

وكانت حكومة  اقليم كوردستان العراق اعلنت نهاية العام المنصرم ان صادرات الاقليم من النفط تراجعت بشكل حاد في الفترة الاخيرة بسبب استمرار الخلاف المالي مع الحكومة في بغداد والبالغة 350 مليار دينار.

م ف

بغداد/ المسلة: كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني, الثلاثاء, عن أن الحكومة الاتحادية لا تمتلك قاعدة بيانات واقعية عن ما يتم تصديره من إقليم كردستان العراق من النفط الخام, مبيناً أن واردات النفط والمنافذ الحدودية في الإقليم لا تدخل ضمن الموازنة الاتحادية للدولة.

وقال الشهرستاني لـ"المسلة", إن "الحكومة الاتحادية والبرلمان لا يعلمون أين تذهب واردات النفط المصدر من قبل إقليم كردستان العراق", لافتاً إلى أن "صادرات النفط وواردات المنافذ الحدودية في الإقليم لا تدخل ضمن موازنة الاتحادية للبلاد".

وأوضح الشهرستاني أن "الحكومة الاتحادية تقوم بتوفير وتخصيص مبالغ موازنة إقليم كردستان العراق من واردات الدولة فيما لا نعلم أين تذهب واردات الإقليم".

وسبق أن قالت شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، في (11 من كانون الثاني الحالي), إن بغداد تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات قانونية، ضد شركات النفط التي تصدر النفط الخام من كردستان العراق من دون التعامل مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني جدد في (السابع من كانون الاول2012), اتهامه للسلطات المحلية في إقليم كردستان العراق بمحاولة تهريب النفط, كاشفاً أن المحاولات الجديدة تأتي هذه المرة عن طريق تركيا.

يذكر أن وزير الثروات الطبيعية بحكومة كردستان العراق أشتي هورامي قال, في( 27 من آب عام 2012) إن صادرات نفط الإقليم سترتفع بسرعة إلى مئتي ألف برميل إذا دفعت بغداد المستحقات المذكورة, فيما كانت وزارة النفط الاتحادية تعتبر العقود التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع شركات نفط أجنبية عقودا غير قانونية.

وشهدت الاشهر الماضية نشوب خلافات كبيرة بين الحكومة الاتحادية والسلطات المحلية في اقليم كردستان العراق على خلفية اعلان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ايقاف منح مستحقات الشركات النفطية الاجنبية العاملة في الاقليم، واتهم حكومة الاقليم بابرام عقود مع شركات نفطية بعيدا عن رقابة وعلم الحكومة الاتحادية.

كما أن العلاقات بين بغداد واربيل بلغت حدا من التوتر ووصلت أوج اشتدادها على خلفية اعتراض اقليم كردستان العراق على تشكيل قيادة عمليات دجلة التي تسلمت مهام الحماية حاليا في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، الأمر الذي يعده الإقليم الشمالي غير دستوري، فيما تؤكد بغداد ان هذا شأن اتحادي ومن صلاحية الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة.

بغداد/ المسلة: كشف مصدر مقرب من القائمة العراقية ان رئيس القائمة اياد علاوي طالب وفي اجتماع للقائمة جرى امس ، الاثنين، اعضاء القائمة العاملين في الاجهزة التنفيذية والتشريعية بمختلف درجاتهم ، بالاستقالة من مناصبهم ، ومن ضمنهم رئيس مجلس النواب الذي رفض هذا الطلب رفضا قاطعا لكنه وافق على استقالة الوزراء فقط على ان يبقى هو في منصبه .

وقال المصدر لـ"المسلة" إن "اعضاء القائمة اجتمعوا امس برئاسة اياد علاوي الذي طالبهم بالاستقالة الجماعية من جميع المناصب التنفيذية والتشريعية ، سواء كانوا وزراء او نوابا او وكلاء وزارة ، ومن بينهم ايضا رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي".

واضاف المصدر ان "رئيس مجلس النواب رفض هذا الطلب رفضا قاطعا لكنه وافق على استقالة الوزراء فقط من مناصبهم في حكومة نوري المالكي ".

وكان مصدر سياسي مطلع، قد كشف في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك يعتزم إعلان استقالته من منصبه الحالي، إلا أن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي أقنعه بتأجيل الأمر، بذريعة أن القائمة العراقية ستتفق على أسلوب موحد للأنسحاب من البرلمان والحكومة.

لكن المتحدثة باسم ائتلاف العراقية ميسون الدملوجي نفت، الثلاثاء، ذلك مؤكدةً ان وزراء كتلة العراقية سيقدمون قريبا استقالتهم.

وقالت الدملوجي لـ"المسلة" ان قيادات كتلة العراقية التقوا يوم امس بحضور رئيس الائتلاف اياد علاوي والقيادي صالح المطلك ورئيس البرلمان اسامة النجيفي ولم يطلب الاخير من المطلك تأجيل استقالته من منصبه، لكن هناك تنسيق بضرورة اعطاء فرصة لايام قبل الانسحاب من الحكومة".

وأكدت ان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك "ينوي تقديم استقالته، اضافة الى وزراء القائمة العراقية، فهناك عدم رغبة بالاستمرار في حين لا يوجد نظام داخلي في مجلس الوزراء يعمل الوزراء وفقه"، مستدركا بالقول "فمثلاً رئيس الوزراء يمنحهم اجازة مفتوحة من دون الاشارة الى اي قانون او نظام داخلي يمنح رئيس الوزراء صلاحية اعطاء اجازة مفتوحة".

وأضافت الدملوجي ان هناك "رأياً داخل القائمة العراقية يؤكد على ضرورة تقديم الاستقالة لان من يتمسك اليوم بالكرسي سيسقط في نظر الجماهير، اذ ان الوزراء قبل غيرهم يذهبون الى مناطقهم ويلاحظون عتب الناس على ان الحكومة فشلت بالخدمات وتوفير الامان وتحقيق المصالحة الوطنية، فأي حكومة هذه التي يشتركون فيها؟".

وكان مصدر مطلع قد افاد لـ"المسلة" ان رئيس الوزراء نوري المالكي اسند لوزراء في حكومته مهمة ادارة وزارات كان يديرها وزراء من القائمة العراقية قبل مقاطعتهم جلسات مجلس الوزراء ومنحهم اجازة اجبارية لمدة شهر. وسبق لرئيس الوزراء نوري المالكي ان توعد باستبدال الوزراء المنتمين الى القائمة العراقية في حال استمرار تغيبهم عن جلسات مجلس الوزراء.

صوت كوردستان: العشرات لا بل المئات من المثقفين الايزديين الكورد و عدد مماثل من المثقفين العلمانيين الكورد وجهوا رسائل الى رئيس إقليم دولة كوردستان و طلبوا منه التدخل في حادثة أختطاف طفلة أيزدية من قبل شاب كوردي (مسلم) و كأن البارزاني لا يعرف ما جرى و يجري و لا يدرك الحزن و الإهانة التي حلت بجميع الايزديين جراء هذا العمل الإرهابي الجبان. البارزاني و بدلا من أن يستجيب لنداءت أهالي المخدورة و مطالب الاخرين منهم رمى رسائلهم في سلة مهملات قرية بارزان ولم يرد على أي منهم و كأن شيئا لم يكن في أهانة واضحة لمشاعر هؤلاء الكتاب و المثقفين ماعدا أهانته لمشاعر جميع الايزدييين من المير تحسين و الى المير حسين بابا شيخ و الى أخر طفل من أطفال الايزديين الذين يبكون دما و يفيضون غضبا على فعلة هذا الشاب الكوردي المسلم المهوس بطفلة لم تتجاوز 12 سنة.

المثير للسخرية هو أسلوب كتابة بعض الرسائل الموجهة الى رئاسة الاقليم و التي فيها يتملق أصحابها الى البارزاني و يرجونه التدخل للافراج عن هذه الطفلة و يقبلون الايادي بدلا من أتهام حكومة أقليم كوردستان بعدم حماية الايزديين من ظلم و بطش بعض المسلمين الكورد. هؤلاء المتملقون لا يريدون الافراج عن هذه الطفلة و معاقبة الفاعل بقدر ما يريدون التقرب من السلطة و الفوز بمقعد من المقاعد جراء تملقهم و تعظيمهم لحكام الإقليم.

أن ما جرى للطفلة الايزدية هي جريمة لا تغتفر حيث ليس هناك قانون يسمح بخطف طفلة أو تزويجها لاي شخص كان. و حتى لو تم حسب الشرائع الدينية الظالمة فيجب أن يتوكل عنها ولي لأمرها. لذا فأن هذه هي جريمة أختطاف و أعتداء جنسي على طفلة لم تبلغ سن البلوغ و هي ليست زواج و على حكومة إقليم كوردستان سواء كان حسب القانون أو حسب الأعراف القاء القبض على هذا الشاب الكوردي المسلم و محاسبتة و كل من ساعدة في هذه الجريمة. و حماية الطفلة من الجميع. و ما ذكرناه هو واجب من واجبات حكومة إقليم كوردستان و بعكسة فعلى الجميع المطالبة بمحاسبة المسؤولين في أقليم كوردستان أيا كانوا.

ألم يكن أجدر بهؤلاء الذين وجهوا رسائل التملق الى حكومة الإقليم بالنزول الى الشوارع وتنظيم مسيرات أحتجاجية؟؟؟ ليس لاننها ندعوا الى العنف بل لان هناك تخاذلا واضحا من قبل حكومة أقليم كوردستان في هذا الشأن كما أن البعض من شيوخ الايزييين أيضا ساكتون من أجل الفوز بالمقعد الوزاري الذي وعدتهم حكومة الإقليم. فهل هذا المقعد هو من أجل أذلال الايزديين أم أنه حق من حقوقهم المسلوبة منذ زمن بعيد و منها المدة التي أستلمت حكومة الإقليم فيها مهامها في الإقليم.

نقولها بوضوح مع أن حكومة أقليم كوردستان تبارك و تكافئ المتملقين ولكن في مثل هذه القضايا لا يفيد التملق بل يجب المطالبة بالحقوق بشكل جدي و قاطع و تسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية. و نذكر الجميع ما سيحصل بعد أعلان حملتنا هذه التي لا هوادة فيها ضد مهربي الطفلة الايزدية و ضد الساكتين عن الحق الايزدي.

قامشلو- أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية الشعبYPGبياناً إلى الرأي العام بصدد الهجمات الأخيرة التي تشهدها مدينة سريه كانيه من قبل المجموعات المسلحة، وتدخل بعض الأطراف إلى حل لوقف الاشتباكات، حيث أكدت القيادة العامة لـYPGأن الهيئة الكردية العليا هي الجهة الوحيدة المخولة في مسألة السلم والحرب والتفاوض في غرب كردستان.

وجاء في بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعبYPGالذي وصل نسخة منه لوكالة فرات للأنباء "منذ مدة تقوم عدة كتائب ومجموعات مسلحة بالهجوم على أحياء المواطنين العزل في مناطق غرب كردستان وسوريا، حيث ترتبط أغلب هذه المجموعات بأجندات خارجية تسعى إلى تدمير المنطقة وزرع الفتنة بين شعوبها، مما إضطر بوحداتنا في الكثير من الأحيان التدخل لحماية المدنيين في تلك المناطق التي حدثت فيها اعتداءات على المدنيين العزل".

وتابع البيان "ففي التاسع عشر من شهر تشرين الثاني من العام الماضي قامت مجموعات مسلحة باغتيال عابد خليل رئيس المجلس الشعبي لمدينة سريه كانيه وقامت تلك المجموعات بأعمال السلب والنهب في مدينة سريه كانيه، الأمر الذي دعا لتدخل وحداتنا بالتعاون مع شبان أهالي مدينة سريه كانيه وذلك لحماية المواطنين من هجمات تلك المجموعات، وبعد تكبد تلك المجموعات خسائر في الأرواح والعتاد، تدخلت عدة أطراف لوقف تلك الاشتباكات بعدما  أن تم الاتفاق على تشكيل مجلس مدني يضُم مختلف مكونات المدينة، وخروج المجموعات المسلحة الغريبة من المنطقة".

وأشار البيان بأنه "ورغم التزامنا بوقف إطلاق النار وذلك حفاظاً على أرواح المدنيين إلا أنه في تاريخ السادس عشر من شهر كانون الثاني شنت عِدة كتائب تسمي نفسها " أحفاد الرسول – أحرار غويران – صواعق الرحمن-– كتيبة الفاروق– غرباء الشام –جند الله – أنصار الشريعة... " شنت هجمات على أحياء المواطنين العُزل على طريق الحسكة، حيث جاء هجوم تلك المجموعات على أهالي المدينة في الوقت الذي كان مقاتلي وحداتنا يحررون منطقة كر زيرو من قوات النظام البعثي، الأمر الذي يُوضح ويثبت بأن تحركات تلك المجموعات يأتي في خدمة النظام البعثي".

وأردف البيان "وبعد هجوم تلك المجموعات على أحياء المواطنين في المدنية تدخلت وحدات حماية الشعب لحماية المدنيين في سريه كانيه بكافة مكوناتهم، ونتيجة مقاومة وحداتنا في سريه كانيه تكبدت تلك المجموعات المسلحة خسائر فادحة في الأرواح والعِتاد، رغم استخدامها للأسلحة الثقيلة "دبابات – مدافع الهاون – دوشكا – قذائف ار بي جي" حيث تسبب استخدام تلك المجموعات للأسلحة الثقيلة بتدمير العديد من منازل المدنيين في سريه كانيه، ولجأت تلك المجموعات إلى كافة الأساليب الوحشية التي يتبعها النظامي البعثي في حربه ضد الشعب السوري".

وأوضح البيان بأنه "تدخلت العديد من الأطراف الوطنية للوصول إلى حل لوقف الاشتباكات، كما ظهرت العديد من الأطراف التي سعت لزرع الفتنة كأمثال نواف راغب البشير، حيث شكل الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية لجنة لوقف الاشتباكات، ونحن كوحدات حماية الشعب رحبنا بهذه المبادرة، ولتسهيل مهمة هذه اللجنة سنقدم كافة التسهيلات والدعم لها، لكننا نود أن نوضح للرأي العام بأننا لسنا الطرف المفاوض نحن كوحدات حماية الشعب نُدافع عن قيم وممتلكات شعبنا ومرتبطون بقرارات الهيئة الكردية العليا التي تُمثل إرادة الشعب الكردي في غرب كردستان عامة، لذا فاتخاذ أي قرار يجب أن يكون باتفاق مع الهيئة الكردية العليا لأنها الجهة الوحيدة المخولة في مسألة السلم والحرب والتفاوض في غرب كردستان".

وأختتم البيان بالقول "المجد والخلود لشهداء الثورية السورية - عاشت سورية ديمقراطية تعددية - معاً لإسقاط النظام البعثي الشوفيني - الخزي والعار للمجموعات المسلحة المرتزقة".

فرات نيوز

 

صوت كوردستان: رشحت وسائل الاعلام التركية معلومات حول المفاوضات الجارية بين حزب العمال الكوردستاني و المخابرات التركية. حسب الصحف التركية فأن وفدا من حزب العمال الكوردستاني سيجتمع مع وفد من الميت التركي (الامن التركي) في أربيل عاصمة إقليم كوردستان لوضع اللمسات الأولية لاتفاق مزعوم بين الطرفين. و كان حزب العمال الكوردستاني قد اقترح الاجتماع في مدينة السليمانية مع وكالة المخابرات و الامن التركي و لكن تركيا رفضت هذا الطلب و أصرت على عقد الاجتماع في أربيل كي يكون لرئيس إقليم كوردستان دور في تلك المفاوضات و تبعد المفاوضات من ايران.

و من المقرر أن يعلن حزب العمال الكوردستاني و بأوامر من زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان وقفا لاطلاق النار في شهر شباط القادم و أن يقوم عدد من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني بنزع سلاحهم و ترك ارضي تركيا و شمال كوردستان كأشارة حسن نية من قبل الحزب. هذا ولم يصدر من حزب العمال الكوردستاني أي تأكيد أو نفي لهذة الاخبار.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشف آخر تقرير أصدرته منظمة الشفافية الدولية، الثلاثاء، عن ترتيب الدول العربية التي تفشل حكوماتها في محاربة الفساد بصفقات التسلح والدفاع.

ورتب تقرير المنظمة درجة الفساد في هذا المجال إلى سبعة درجات تتدرج بين خطر منخفض للغاية ثم خطر منخفض ثم خطر معتدل ثم خطر مرتفع وبعدها خطر مرتفع قليلا ثم خطر مرتفع للغاية وصولا إلى أعلى درجات الخطر والذي سمي الخطر الشديد.

أقل الدول العربية فسادا في مجال الدفاع كانت كل من الكويت ولبنان والإمارات العربية المتحدة، إلا أن تصنيفها مقارنة بدول العالم كان خطيرا حيث أتت تحت خانة "خطر مرتفع" بحسب تصنيف المنظمة.

وعلى صعيد الدول العربية التي أدرجت تحت خانة الـ "خطر مرتفع،" فتصدرت كل من الأردن وفلسطين هذه الخانة.

وفي درجة الفساد الدفاعي الثالثة أو ما سمته منظمة الشفافية الدولية بـ "خطر مرتفع للغاية،" فجاءت كل من البحرين والعراق وعُمان والمغرب وتونس بالإضافة إلى قطر والمملكة العربية السعودية.

أما في خانة الأعلى على مستوى الفساد الدفاعي بين دول العالم، فجاءت كل من الجزائر ومصر وليبيا بالإضافة إلى سوريا واليمن.

السومرية نيوز/ دهوك

أعلنت مديرية ناحية سيدكان شمال أربيل، الثلاثاء، أن ثلاثة جسور في الناحية دمرت جراء الأمطار والفيضانات، مؤكدة أنها تسببت بقطع طرق أكثر من عشر قرى.

وقال مدير ناحية سيدكان إسماعيل محمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ثلاثة جسور في حدود ناحية سيدكان دمرت بالكامل جراء هطول الأمطار والفيضانات التي شهدتها المنطقة ليلة أمس"، مبيناً أن "تدمير الجسور أدى إلى قطع الطرق بين أكثر من عشر قرى بالكامل".

وأضاف محمد أن "هناك ثلاثة جسور أخرى الناحية مهددة بالتدمير إذا ما استمرت السيول"، لافتاً إلى أن "الناحية لم تسجل خسائر بشرية جراء الفيضانات وأنها أبلغت الجهات المعنية في حكومة إقليم بالأضرار التي لحقت بالمنطقة لغرض معالجتها".

وتضم ناحية سيدكان التابعة لمحافظة أربيل والواقعة في المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني، 254 قرية تسكنها أكثر من 10 آلاف نسمة.

وكانت مديرية الدفاع المدني في محافظة دهوك أعلنت، اليوم الثلاثاء (29 كانون الثاني 2013)، بأن شخصاً لقي مصرعه وفقد آخر فيما تم إجلاء عشرات الأسر من دورهم السكنية في مناطق عدة نتيجة الفيضانات والسيول، فيما أعلنت مديرية شرطة قضاء كلار بمحافظة السليمانيةعن مصرع فتى في الـ12 من عمره بسبب الأمطار.

يذكر أن العراق شهد منذ، أول أمس الأحد (27 كانون الثاني 2013)، هطول الأمطار وبغزارة، حيث خيم القلق على المواطنين من استمرارها بغزارة، فيما أبدى آخرون تخوفهم من غرق شوارعهم وتعرض منازلهم إلى الانهيار.

في لقاء له مع قناة سي ئين ئين التركية أكد رئيس دولة أقليم كوردستان أستعدادة للمشاركة في طموح أحلال السلام في تركيا بكل أمكانياته و تمنى لهذة العملية النجاح. يذكر أن البارزاني أعرب في مناسبات كثيرة أستعدادة للمشاركة في عملية السلام التي يبدأها بين الحين و الاخر أردوغان بينما لم يتطرق البارزاني لحد الان الى أنتهاكات تركيا و هجمات الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا على الكورد في غربي كوردستان.

حسب المراقبين فأن البارزاني يحاول التدخل في عملية السلام  بين تركيا و حزب العمال الكوردستاني من أجل التقليل من أنتصارات حزب العمال  الكوردستاني في هذا المجال.

مخمور - ضمن سلسلة الفعاليات التي يقوم بها اللاجئين الكرد من شمال كردستان في مخيم رستمجودي، لمساندة أبناء الشعب الكردي في غرب كردستان, تم إرسال 40 طن منالمواد الغذائية وتسليمها للجنة المشرفة على المعبر الحدودي التابعةللهيئة الكردية العليا على المعبر الحدودي في فيش خابور.

وقام أبناء الشعب الكردي في مخيم رستم جودي بحملة جمع المساعداتلأبناء الشعب الكردي في غرب كردستان بعد لقاء ممثل المخيم مع الرئيسالمشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم في الخامس والعشرين من الشهرالفائت، حيث قام احمد اوزر رئيس بلدية المخيم بتسليم أربعين طن منالأرزاق لعضو لجنة الإشراف على المعبر الحدودي في الهيئة الكردية العلياسيامند عثمان يوم أمس في معبر فيش خابور على نهر دجلة بين غرب وجنوبكردستان.

وحول المساعدات التي تم إرسالها إلى غرب كردستان قال رئيس بلدية المخيماحمد اوزر: "إن الكمية التي تم إرسالها قليلة، ولا تكفي لمساعدة أبناءالشعب الكردي في غرب كردستان, ولكن نحن نهدف من هذه المساعدات لدعمابناء الشعب الكردي معنويا". مؤكداً بأنهم في مخيم الشهيد رستم جودييتابعون الأحداث في غرب كردستان عن كثب، ويساندون مواقف أبناء الشعبالكردي في غرب كردستان.ومن جهته أكد سيامند عثمان عضو لجنة الإشراف على المعبر الحدودي فيالهيئة الكردية العليا: "ان ابناء الشعب الكردي في مخيم رستم جودي عانواالكثير اثر التهجير لذلك فأن قلوبهم طيبة, ونشكرهم على المساعدات التيقدموها، ونقيّمها كثيراً".

من جهته أكد محمود صفوك عضو لجنة الإشراف على المعبر الحدودي في الهيئة الكرديةالعليا بأن: "قيام أبناء الشعب الكردي في جنوب وشمال كردستان بتقديمالمساعدات لأبناء الشعب الكردي في غرب كردستان, يدل على الترابط الوطنيبين أبناء الشعب الكردي".

firatnews

صوت كوردستان: مع معرفتهم المسبقة بسقوط أمطار غزيرة في أقليم كوردستان و أعلان وكالة الانواء الجوية عن توقع حدوث فيضانات في أقليم كوردستان جراء المطر الغزير ألا أن حكومة الاقليم لم تقم بأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث كارثة و قتلى جراء الفيضانات.  عندما غرقت بغداد بالمياة لم تعلم الحكومة العراقية مسبقا بها و لكن فيضانات بغداد تحولت الى وباء على المالكي و  أنتقدته وسائل الاعلام العراقية و الاحزاب السياسية و من بينهم القائمة الكوردستانية.  طيا خبر منشور عن الفيضانات في اقليم كوردستان.

..................................................................................................................

الامطار والفيضانات في كوردستان بعد جفاف طويل.. قـتلى ومفقودون وحالات طوارئ

شفق نيوز/ بعد سنوات من الجفاف والخشية من بوار الاراضي الزراعية وتفشي الامراض التي تصيب الانسان والحيوان والنبات والتربة في مدن ومحافظات اقليم كوردستان والمناطق المجاورة لها، اعلنت السماء عن انتهاء مواسم الجدب والقحط، وساور القلق المواطنين بعد ان تجاوزت كميات الامطار المتساقطة عن معدلاتها المتوقعة خلال السنوات الاخيرة بل ومنذ عشرات السنين.

واخذ هاجس الخوف من الغرق يبدد حالة الفرح والاستبشار بعودة المياه الى مجاريها بين الطبيعة والانسان.. وها هي الامطار والفيضانات تتسب في ازهاق الارواح وتدمير الممتلكات وتعطيل المصالح العامة..

شفق نيوز ارتأت ان تتجول في محافظات ومدن كوردستان وتنقل استعراضاً سريعاً لما تحدثه الامطار والفيضانات فيها.

اغلاق الطريق الرئيس بين اربيل وسوران

تسببت الامطار الغزيرة والفيضانات الناجمة عنها في محيط قضاء سوران باضرار مادية كبيرة في احدى الشركات والعديد من الدور والشوارع الرئيسة مما تسبب باغلاق الطريق الرئيس الى مدينة اربيل.

وشملت الاضرار مناطق سوران وبالكايتي ميرگسور ورواندز اذ دخلت مياه الامطار الى العديد من البيوت فيها فيما دخلت القوات الامنية واجهزة الدفاع المدني حالة الانذار القصوى تحسبا لاي امر طارئ وتم تشكيل لجنة لتقييم الاضرار، كما تسببت الامطار والفيضانات في عزل 54 قرية عن العالم الخارجي بعد غرق الشوارع والطرق المؤدية اليها من كل جانب.

مقتل امرأة وطفلها بعد غرقهما في دهوك

الامر تكرر في محافظة دهوك، فموجة الامطار الغزيرة التي هطلت عليها تسببت في فيضانات وسيول جارفة ادت الى غرق امرأة وابنها الصغير ومقتلهما في احدى القرى القريبة من المدينة وهي قرية گولان، كما تسببت الامطار بغرق عدد كبير من الخيم في معسكر اللاجئين في دوميز والناس اللاجئون بدأوا باطلاق صرخات طلب النجدة والمساعدة ولسان حالهم يقول "ابعد التشرد وظلم الانسان تكمل الطبيعة فصول المعاناة"؟

حالة الطوارئ في السليمانية

وفي السليمانية اعلنت حالة الطوارئ في اربعة احياء رئيسة في المدينة بعد غرقها بمياه الفيضان التي تسببت فيها الامطار الغزيرة التي هطلت الليلة الماضية.

وليس بعيدا عن السليمانية تسبب ارتفاع منسوب ماء نهر قليسان وفيضانه في الخشية من الحاق الاضرار بمجمع (عوال) السكني وهرعت فرق الدفاع المدني الى المنطقة لتقديم المساعدات لاهالي المجمع في حال حصول اية حالة طارئة.

وفي قضاء شقلاوة تعلن حالة الطوارئ لمواجهة مخاطر الفيضانات.

سنگسر الفيضانات تعزل 8 قرى عن العالم الخارجي

وتسببت الموجة الجديدة من الامطار والفيضانات التي ضربت ناحية سنگسر باضرار فادحة في بيوت وممتلكات المواطنين في عدد من الاحياء فيما عزلت ثمانية قرى ضمن محيطها عن العالم الخارجي بعد غرق الشوارع والطرق الرئيسة والفرعية المؤدية اليها وتعطل الدوام الرسمي في المدارس والمراكز الصحية الموجودة فيها حسب شهود عيان فيما تهدم الجسر الذي يربط ناحية سنگسر بقضاء رانية بسبب الفيضان.

تعطيل الدوام الرسمي لمدارس دوكان ومحيطها

وتسببت الفيضانات والامطار التي تهطل منذ اربعة ايام في قضاء دوكان وتوابعها باضرار مادية بالغة في عدد كبير من بيوت المواطنين ومحلاتهم واعلنت مديرية التربية تعطيل الدوام الرسمي في مدارسها للحفاظ على حياة التلاميذ والطلبة بعد غرق الشوارع والطرق الرئيسة فيها.

تعليق الدوام الرسمي لمدارس مدينة كلار وغرق طفل في رزگاري

وقررت مديرية تربية ادارة گرميان تعليق الدوام الرسمي لكافة المدارس ضمن محيط المديرية بعد الامطار والفيضانات التي اجتاحت القضاء وتسببت في غرق العديد من البيوت والمدارس والطرق الرئيسة المؤدية اليها، فيما اعلنت الحكومة المحلية في كلار اعلان الطوارئ في كافة اجهزتها الخدمية والامنية.

اما في ناحية رزگاري فقد تسببت الفيصانات بوفاة طفل غرقا.

خانقين معزولة عن العالم الخارجي

وفي خانقين فقد ادت الامطار الغزيرة في المدينة والقرى المحيطة بها الى اغلاق الطرق الرئيسة المؤدية الى شمال وجنوب المدينة ورجع المسافرون الذين كانوا يرومون التوجه الى جلولاء وبغداد او الى كلار الى بيوتهم بعد ان ابلغهم سائقو المركبات القابعة في المرآب العام بان كافة الشوارع والطرق قد اغلقت بعد ان أغرقتها الفيضانات.

في كركوك الفيضانات تغرق 10 احياء سكنية

وتسببت موجة الامطار والفيضانات التي اجتاحت كركوك بموجة فيضانات ضربت عشرة من احيائها والحاق الخسائر المادية الكبيرة في دور المواطنين، وارتفعت مناسيب مياه الفيضان في عدد من تلك الاحياء الى اكثر من مترين حسب شهود عيان وتسببت في موجة قلق بين المواطنين.

... وبعد.. لا تزال الامطار مستمرة.....!

ماجد السوره ميري

بغداد/ المسلة: نفى النائب عن القائمة العراقية شعلان الكريم إطلاقه نداءات لاتباعه بحمل السلاح والانخراط بما يعرف بـ"الجيش العراقي الحر" لمواجهة القوات العسكرية في قضاء الدور، فيما أكد أن لا صله له بالمطلوب الأول أمنيا "عزت الدوري".

وقال الكريم في بيان صحافي حصلت "المسلة"، على نسخه منه إن "البعض يسعى لخلق أوهام وافتراءات من خلال وسائل اعلام معينة يتخذها بعض السياسيين لتسقيط رموز استطاعت أن تثبت وجودها على المشهد العراقي على مدى السنوات الماضية"، نافيا أن "يكون قد أطلق نداءات لأي كان بحمل السلاح أو الانخراط بما يعرف بالجيش العراقي الحر".

كما نفى الكريم أن "تكون له أي علاقة بنائب رئيس النظام السابق الهارب عزت الدوري قائلا إن "ما اشيع بأنه لدي صداقات قوية مع عزت الدوري وأنني أنسق معه بصورة سرية لاصحة له اطلاقا فأنا النائب الوحيد الذي رد على خطاب عزت الدوري في الجلسة الاستثنائية لمجلس النواب في السادس من كانون الثاني الجاري ،أضافة إلى أنني شخصياً لم أنتم لحزب البعث سابقاً ولا حالياً ولن أكون مع أي كيان أو حزب سياسي مخالف للدستور العراقي".

وتساءل الكريم "إذا كانت تلك القيادات تمتلك مخططاً أو جيشاً كما سمي بالجيش العراقي الحر في قضاء الدور، فهل يعقل أن من يمتلك جمهوراً ومساحة واسعة في قضاء سامراء الذي ينتمي اليه يستند ويعول لعمل إجرامي يبتدأ من قضاء الدور أو أي مدنية في المحافظة؟"، لافتا إلى أن "الذي يريد أن يقوم بهذا العمل الذي يحتاج إلى سرية تامة مع وجود الأجهزة العسكرية والأمنية في قضاء الدور لا يعقل أن يلفت أنتباههم في مكبرات الصوت من خلال النداء من مآذن ومساجد القضاء".

وأكد نيته بـ"مقاضاة من يروج للاخبار الكاذبة التي تهدف للفتنة بين أبناء الشعب وجيشه العراقي البطل"بحسب البيان.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام تناقلت أن النائب عن القائمة العراقية شعلان الكريم وجه نداءات عبر مكبرات الصوت في قضاء الدور لحمل السلاح والاستعداد للقتال مع ما يعرف بالجيش العراقي الحر، ضد الجيش العراقي.


{بغداد السفير: نيوز}

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عن القائمة العراقية وعضو لجنة تقصي الحقائق في احداث الفلوجة مظهر الجنابي، أن «المفارقة اللافتة للنظر أن ما تسبب بأصل المشكلة وهي سيارة من نوع (بي إم دبليو) (...) وكان على متنها ثلاثة أشخاص اختفت فجأة ولم يعثر لها على أثر بينما كانت هي سبب الاحتكاك الأولي مع الجيش».

وأضاف الجنابي في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط» أن «نقطة التفتيش حين أوقفت هذه السيارة حصلت مشادة مع ركابها وهرع الناس إلى السيارة دون أن يعرف أحد ماهية هذه السيارة وما إذا كانت موجهة من جهة أو طرف لإحداث الفتنة بحيث تكون ذريعة، أو لماذا حصلت المشاجرة التي تحولت إلى صدام بين الجيش والأهالي بعد أن انسحبت تلك السيارة بكل هدوء وكأن الأمر لا يعنيها».

وأكد الجنابي أن «هذه المسألة ينبغي أن لا تمر مرور الكرام لأن مثل هذا الأمر قد يتكرر لمثل هذه الأغراض»، وأشار إلى أن «المناوشات بالحجارة وإن كانت حصلت، فإنها جوبهت من قبل القطعات العسكرية بالرصاص، وطبقا لما أكده لنا قائد عمليات الأنبار، فإن رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي كان قد وجه بعدم رمي أية إطلاقة، وإذا صح ذلك، فإنه يتعين تقديم من تسبب بذلك من أفراد القوات المسلحة إلى العدالة لكي ينال جزاءه العادل».

Share/Save/Bookmark

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 17:03

اقتلوها ..قبل ان تكبر !!- اثيرالشرع

العراق ..بلد الحضارات والتأريخ الخالد , من العراق انبثقت اولى الحضارات , العراق بلد الانبياء و الائمه والصالحين ,,فكل شبر في العراق له تأريخ يتمجد به الاولون والاخرون , نعم . العراق (معلم للجميع ..وليس يتعلم !!) .نحن العراقيون من علمنا الشعوب كيف تحيا بكرامه , نحن العراقيون من حاربنا الانكليز (بالفاله والمكوار)! ..نحن ..شعب علي ابن ابي طالب والحسين وابا حنيفة النعمان .لن تهزنا رياح التفرقة مهما كانت عاتية ..نعم. لن تهزنا رياح قطر وتركيا والسعودية وحتى ايران ان حاولت تفكيك اللحمة الوطنية العراقية , نحن..شعب خلقنا متوحدين , بكل مكوناتنا وتعدديات مذ اهبنا وادياننا ..العراق يجمعنا .! (الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها ) هكذا قالها رسولنا الاعظم محمد بن عبدلله (صلى الله عليه واله وسلم) .

هنا ..رسولنا وخاتم الانبياء يلعن من يدعوا للفتنة الطائفية ويدعوا للأنفصال ويدعي انه مسلم وعلى دين محمد (صلى الله عليه واله وسلم) ان من يدعوا الى الفتنة الطائفية عليه ان يراجع نفسه في عقيدته ودينه !! لان محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) برئ منه والاجدر به ان يسلم مرة اخرى ويتوب توبة نصوحة , الاسلام دين التسامح والعفو والمغفرة دين التاّ خي , ايها الاخوة ..في كل شبر من العراق انتهزوا هذه الايام المباركة ايام ولادة سيد المرسلين والكائنات وحبيب الله وخاتم الانبياء محمد بن عبدلله(صلى الله عليه واله وسله) , بأن تتسامحوا وتعلنوا الوحده فيما بينكم والتعايش السلمي , اقتلوا (الفتنه قبل ان تكبر) وجابهوا عدوكم معا عدوكم الذي يريد تفريقكم ليضعف قوتكم وينهب خيراتكم فيما بعد ..نعم ان التفرقة غاية الاعداء ليتسنى لهم نهب الخيرات التي هباها الله لكم فلا تميلوا (عذرا) لصوت من يريد الخراب لكم ..والله انهم محتلون وليسوا امناء .

يحاول بعض من يسمون انفسهم قاده التضحية بأرواحكم وبيع جزء من اراضيكم لمنفعته الشخصية لكي يصل لاسمح الله الى (الكرسي ) ليجلس وليتسلط على رقاب الجميع ليبني دولة دكتاتورية جديده ولتعود ايام نفذ ثم ناقش والحرمان الذي تعلمون جيدا كيف عانيناه ,,انهم يريدون العوده بنا الى الوراء ايها الاخوه العراقيون بكل انتماءاتكم هناك من باع الموصل للاتراك مقابل ان يصل للكرسي ويعود لينتقم من كل فئات الشعب فحاذروا واحذروا .. ولا تطالبوا بأنفصال أي جزء او حتى اقاليم فأنها خطة لتقسيم العراق واضعافه ,, العراق قوي بكم فأتبعوا وصايا رسولنا بقتل الفتنه وعدم الانجرار لدعوات الانفصال ,,على المسؤولين الان المهمه الاكبر لرأب الصدع فالمهمه على عاتقككم , انتم من سيخمد نار الفتنه بالتنازل عن مطالبكم الشخصية واعملوا لصالح الشعب فقد طال الأنتظار ووعودكم اصبحت لاتصدق !! فأن خرج اليوم بعض ابناء الشعب العراقي ليطالب بحقوقه فسيخرج غدا كل ابناء الشعب اذا لم يتم تحقيق المطالب المشروعه لأبنائنا في كل مكان انه حق مشروع فلم الانتظار بتنفيذه لماذا تعطون الحجه للاعداء بالتدخل (ان تصرفات بعض السياسيين تخدم الاعداء) ولااعلم ان كان يدري او لايدري !

عليكم بالحوار البناء ..فالحوار سبيل اوحد لأنهاء الخلافات والازمات ..لا تخلقوا أي فرصه لأن ينفصل أي مكون من مكونات الشعب العراقي بعد ان شعر بالغبن والتهميش .

اخيرا وليس اخرا (اقتلوا الفتنه قبل ان تكبر).

اثيرالشرع

29-1-2013

 

ادانت رئاسة اقليم كردستان، الجمعة، مهاجمة المتظاهرين في الفلوجة وقتل عدد منهم، معتبرة ذلك "خرقا واضحا" للدستور العراقي ...!؟
وجاء في بيان لرئاسة الاقليم : (ندين بشدة اتخاذ الإجراءات العسكرية بحق المتظاهرين في الفلوجة ومناطق اخرى من العراق ونأسف جداً لوقوع ضحايا في صفوفهم إثر إطلاق النار عليهم من قبل وحدات من الجيش العراقي) .

نعم ...تتشكل حرية التجمع السلمي حقأ من حقوق الانسان الأساسية والتي اقرها الاعلان العالمي لحقوق الانسان , و اكدها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية , حيث نصت المادة 21 منه على ان يكون الحق في التجمع السلمي معترف به ولا يجوز ان يوضع من القيود على ممارسة هذا الحق , وان إستخدام وإقحام قوات الامن والشرطة في قمع المتظاهرين يُعتبر خرقاً صارخاً للدستور العراقي و لجميع المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية , وعليه طلبنا من الجهات المعنية في الاقليم ان تتخذ إٍشد الإجراءات ضد المهاجمين من قوات الامن والشرطة الكردية على المتظاهرين في 17 شباط الدامية في السليمانية عام 2011 , حيث بدأت التظاهرات بتجمع المواطنين يوم الخميس 17 شباط/فبراير 2011 أمام ساحة السراي في مدينة السليمانية، باشراف (شبكة الدفاع عن حقوق وحريات الشعب) من أجل الإعراب عن دعمهم للشعب المصري والتونسي، ولتحذير حكومة إقليم كردستان من مغبة عدم إجراء الإصلاحات وتنفيذ مطالب المتظاهرين، غير أن سير اتجاه التظاهرة تغير صوب مقر الفرع الرابع للحزب الديمقراطي الكردستاني، وبدأ المتظاهرون برشق المقر بالحجارة وحاولوا اقتحامه، فتطورت الأحداث إلى إطلاق عيارات نارية، أسفرت عن مقتل شخص واحد وإصابة 57 آخرين بجروح .

جدير بالذكر ان التظاهرات في السليمانية ومدن اخرى في اقليم كردستان تتواصل منذ ذلك التاريخ الى يومنا هذا ، وقد رافقت بعضها اعمال عنف حيث بلغ عدد ضحايا التي شهدتها مدن الاقليم حتى الآن تسعة قتلى ...من بينهم طفل في العاشرة من العمر في بلدة جمجمال بالاضافة الى مئات الجرحى ....

ويرى كثير من المراقبين والمهتمين بالشأن السياسي الكردي انه ليس من المعقول ان تدين رئاسة الاقليم وبشدة اتخاذ الإجراءات العسكرية بحق المتظاهرين في الفلوجة ومناطق اخرى من العراق وتأسف لوقوع ضحايا في صفوفهم إثر إطلاق النار عليهم من قبل وحدات من الجيش العراقي , وفي نفس الوقت تسكت عن ما جرى للمتظاهرين من قبل وحدات من الشرطة والامن الكردي في السليمانية والمدن الكردستانية الاخرى من القمع والضرب المبرح مرفوق بأصناف شتى من العبارات والألفاظ النابية.... !

اخيرا .... ان أي محاولات لتقييد حرية التظاهر السلمي ،باعتباره أحد الحقوق الأصيلة لأي شعب ينشد العيش فى مناخ ديمقراطي حر.. أمر مرفوض جملة وتفصيلا , ولا يجب الالتفاف على هذا الحق بفرض عقوبات أو غرامات أو شروط من شأنها التضييق على حرية الرأي والتعبير اطلاقأ ......وعليه نؤكد مرة اخرى على اهمية نشر الوعي الحقوقي وثقافة حقوق الانسان , بما يساهم مستقبلآ في خلق اجواء مناسبة لحقوق الانسان وضمان رقابة فعالة من مؤسسات المجتمع المدني ومن منظمات حقوق الانسان في رصد الانتهاكات وفي التدخل لوقفها ضمانأ للحقوق ....

كما نرفض رفضأ تامأ ومطلقأ سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها رئاسة اقليم كردستان في التعامل مع المتظاهرين ....., حيث تحرم اتخاذ الإجراءات العسكرية بحق المتظاهرين في الفلوجة ومناطق اخرى من العراق ويحلل استخدام القوة المفرطة في اقليم كردستان لاسكات وقمع المتظاهرين والاكثر من هذا لقد برأت محكمة السليمانية العميد( أسو نوري) و عدد من المتهمين الاخرين بقتل وجرج متظاهرين في17شباط الدموي 2011 وذالك بسبب عدم كفاية الادلة ضدهم (حسب قولها ) في الوقت الذي جرت تلك الاحداث أمام عيون الجماهير وموثقة بالصور والفيديو ومن مصادر مستقلة ومحايدة ......!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

 

في واحدة من الأمسيات الدينية التي تتصف بعمومية الحضور من حيث السن والثقافة والتحصيل العلمي وتكون الأجواء الروحانية هي المسيطرة على مثل هذه المجالس التي يحضرها الصغير والكبير من كل طبقات المجتمع فقيرهم وغنيهم جاهلهم ومتعلمهم، أحبَّ أحد شعراء الشعر الشعبي من الذين يرتادون النوادي الدينية والأدبية في لندن اختبار قدرة الحاضرين على فهم الكلمات الدارجة من خلال قطعة من شعر الأبوذية التي تتسم بوجود الجناس في ثلاثة أشطر من الأربعة التي يتكون منها بيت الأبوذية، والجناس هو عبارة عن توافق الكلمات رسماً وافتراقها معنىً من قبيل جَنَّة وجِنَّة وجُنَّة، فالأولى من الجنان والفردوس والثانية في مقابل الإنس وهم الجن والثالثة الوقاية والستر، فالكلمات الثلاث من حيث الرسم والكتابة واحدة وتختلف في المعنى، وهذا هو الجناس. وفي سبيل ترغيب الحاضرين على التفاعل مع فقرته داخل الأمسية قدّم ألف جنيه استرليني ( 1570 دولاراً) للإجابة، وكان الشاعر الشعبي واثقاً من انعدام الإجابة لأن بيت الأبوذية الذي أتى فيه من الجناس ما يصعب فك رموز معانيها، ربما نظر الى الصبية والناشئين الذين اصطفوا أمامه ومعظمهم من ولادات خارج العراق حيث يصعب على عدد غير قليل منهم فهم الكلمات العربية الفصحى فما بالك بالدارجة.

في الواقع لم يغرني الألف جنيه لأنني على دراية بأن بنساً واحداً منها لن يدخل جيبي فالرهان في مثل هذه الحالة بعيد عن الحلِّية، كما كنت أدرك أنه غير جاد في الدفع، فكيف له أن يحرّك مصارين جيبه وهو يعيش على الضمان الإجتماعي ومساعدة الدولة(!)، فتركت الآخرين يجيبون ولما عجزوا أعلن انتصاره، فقلت له وهل أنت على استعداد لدفع الألف جنيه؟، فأفصح عن ابتسامته عريضة فيها معالم القبول مع الثقة التامة بانعدام المجيب، فشرحت له معاني الجناس في الكلمات الثلاث من الأبوذية التي أنشأها فأُسقط في يديه وحتى لا يصاب بالدوار قلت له لا تقلق والألف جنيه لك مني هدية، فراح يسأل بعد أن بلع ريقه عن كيفية معرفتي بهذا الجناس، فقلت له وبصراحة الواثق من جهله بالكثير من الكلمات والمصطلحات الشعبية، أنَّ قراءتي الأدبية لعشرة أجزاء من شعر الأبوذية ضمن أجزاء دائرة المعارف الحسينية فتحت لي بعض الآفاق في كيفية تقطيع الجناس وفهم أصل الكلمة ورسمها حتى يتسنى لي فهم الكلمة وتمييزها عن الكلمتين الأخريتين.

تذكرت هذه الحادثة الأدبية وأنا بصدد قراءة كتاب "الأبوذية بين التأصيل والتفعيل" من إعداد المستشار القانوني والشاعر العراقي الأستاذ فؤاد الشيخ علي العبادي الحياوي، الصادر نهاية العام 2012م (1433هـ) عن بيت العلم للنابهين في بيروت في 120 صفحة من القطع المتوسط، والذي يمثل بدوره قراءة وإعداداً لمقدمة الجزء الأول من ديوان الأبوذية للدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي الصادر عام 2007م عن المركز الحسيني للدراسات بلندن في 564 صفحة من القطع الوزيري.

السهل الممتنع

واللغة الدارجة المستعملة في شعر الأبوذية كما في الألوان الشعرية الأخرى لا تختلف من حيث كثرة الاشتقاقات وتعدد المعاني عن اللغة الفصحى، فهي كثيرة ومتشعبة، ولذلك ليس من السهل معرفة المعنى إن لم يكن المرء محيطاً بها على خلاف اللغة الفصحى التي يمكن فهما بشكل عام ظاهريا ويُتاح الرجوع الى معاجم اللغة للوقوف على الإشتقاقات والمعاني، فالمصري بامكانه التعرف على كلمة عربية فصيحة ولكن يعجز عن درك معنى كلمة دارجة في جنوب العراق، والعكس صحيح أيضا، وكذا الأمر بالنسبة للجزائري واللبناني واليمني وهلّم جرّا.

وهذه حقيقة معروفة ميدانيا ويؤكد عليها المعد الحاج فؤاد العبادي وهو في معرض الإشادة بالمؤلف الدكتور الكرباسي الذي استطاع في الأجزاء العشرة من ديوان الأبوذية الخاص بالنهضة الحسينية أن يستوعب معاني 3186 بيتاً من شعر الأبوذية أي (9558) كلمة جناس فضلاً عن معاني الكلمات الأخرى التي تخللت أبيات الأبوذية وهي بالتأكيد أكثر من عشرة آلاف كلمة متوزعة في فهرس اللهجة وغيرها، ويستشهد الأديب العبادي بكلمة "طاح" وتعني بشكل عام وقع أو سقط ومثّل لها بأربعة عشر نموذجاً، فهي بمعنى: انهدم الجدار، ونضج الرطب، وفقد العقل، وفقد النصيب، وأُشبع ضرباً، وأبلى بلاءً حسناً، وبدأ تناول الطعام، وسقط من على ظهر جواده، وامتلأت الأنهر ماءً، وغرُبت الشمس، وأفَلت النجوم، وزال الصبغ، وانتشر الظلام، وهطل المطر.

إنَّ إدراك المعنى وبخاصة في جناس شعر الأبوذية ليس بالأمر الهين حتى على الذين يتحدثون باللغتين الفصحى والدارجة إن كانوا في العراق أو الجزائر أو المغرب أو الإمارات أو خوزستان في جنوب إيران الذين يتحدث أهلها العربية، من هنا يرى الكرباسي وهو يتحدث عن فن الجناس: (إن عملية الجناس في الأشطر الثلاثة فن بديع اتصفت به بعض الأوزان أو الألوان من الشعر الدارج ويستلزم ذلك في بعض الأحيان إضافة حرف أو إمالته أو إسقاطه وربما رُكِّبت كلمتان معاً ليؤدي مجموعمها الجناس المطلوب، ولذلك يُعد حل هذا الجناس من اللغز الذي يُمتحن به في الندوات الأدبية ويتفاخر الشاعر بإنشائه أيضاً، وكلما كان الحل أصعب كلما أُشيد بمهارة الشاعر أكثر)، فالكلمات تبدو من النظرة الأولى سهلة طيعة ولكنها في واقع الحال عصية على الفهم إلا لمن مارسها كتابة أو قراءة أو من خلال التخاطب اليومي، فهي من السهل الممتنع، بل ربما كانت من الصعب المستصعب، ولهذا تُختبر قوة الشاعر الشعبي على النظم وتمكنه من الشعر الدارج بمدى قدرته على نظم الأبوذية، فهو عند كثير من الشعراء والناقدين شاقول الشعر الشعبي يُعرف به حسن النظم من رديئه، من هنا فإنَّ الشاعر العبادي عندما وقف على الأجزاء العشرة وما حوتها من أبيات عبّر عن استغرابه للكم الهائل من الأبوذية قائلا: (إن الأمر فاق تصوري، ووجدت نفسي أمام موسوعة عن الأبوذية، والأكثر من ذلك أن هناك عشرة أجزاء فقط في الإمام الحسين(ع)، وهذا ما لم أكن أتصوره في يوم من الأيام، إذ كان عهدي بالأبوذية أنه شعر محلّي، تستهويه قلة من العراقيين وبعض عرب الجنوب في إيران، وهو من الصعوبة بمكان أن الكثير منهم لا ينظمه أو من لا يمكنه حتى فهمه، لما يحمله من الجناس، الذي يحتاج إلى فكِّ معانيه، حيث يحصل فيه من التحريف والدمج اللذين ليس بالسهل على كل أحد تأصيله ليرجع الى جذوره ويفهم منها المعنى المراد).

ومن ذلك أبوذية عميد الشعر الحسيني الدارج الحاج جابر بن جليل البديري الكاظمي المولود في مدينة الكاظمية سنة 1374هـ، وهو يخاطب الحبيب:

حبيبي إنْشِعَب گَلْبي إعْلَيكْ شَعْبانْ

جَبينَكْ مِثِلْ ضَيْ الْگُمَر شَعْبانْ

كِتَلْني الْعِطَشْ وِاحْنَه بْشَهَرْ شَعْبانْ

شَهَرْنَه الْيِجي اشْراحِ يْصيرْ بِيَّه

فالجناس وقع في شعبان، فالأولى: أي شُعبتان تثنية الشعبة من تشعب، والثاني: من شعَّ وبانَ، والثالثة: شهر شعبان، فالشاعر يخاطب الحبيب ولسان حاله: إنَّ قلبي لرؤيتك انشعب وانقسم قسمين، وجبينك شعَّ وبان وأضيئت صفحته، والعطش لرضاب حبك قتلني رغم أننا في شهر شعبان، وماذا سيحلّ بي عندما يأتي الشهر القادم وهو شهر رمضان شهر الصوم!

المولدة والمطلقة

ولأنَّ شعر الأبوذية ذو حبكة وتعقيد في تنظيم جناسه، والبيت ذو الأشطر الأربعة بمجموعها تشكل قصة قصيرة فيها بداية ونهاية، فإن الناظمين لها على نوعين: أحدهما ينظمه من وحي ذاته دون أن يتأثر ببيت من الأبوذية أو من نص شعري أو نثري، ويُطلق على مثل هذه الأبوذية بالمطلقة في قبال الأبوذية المولدة، والثانية تشبه إلى حد كبير الإقتباس والتضمين في الشعر القريض، وحسبما يقول الكرباسي: (المطلقة تعني أن الشاعر نظمها من وحي خياله دون أن يلجأ إلى شعر غيره، والمولدة وهي التي تنظم من وحي خيال شاعر آخر من خلال مجاراة بيت شعري وغالباً ما يكون هذا البيت من الشعر القريض ولا اختصاص لهما بالأبوذية)، وكلما قلل الناظم من الإقتباس والتضمين قرب من الأبوذية المطلقة حتى وإن كانت أبوذيته مولدة فإنها لا تقلل من شأنه كشاعر بخاصة إذا كان ينظم على ألوان مختلفة وأغراض متنوعة، ومثال الأبوذية المولدة، قول الشاعر العراقي خالد البارودي:

صُفَه گلْبي عَلَى الْمَحْبوبْ مِنْخالْ

عِمَيتِ وْعَيْبْ افِرْزَنْ خالْ مِنْ خالْ

تِحِبْ النّاسْ إلْبْوَجْناهْ مِنْ خالْ

إشْلونْ آنه وْلَحِبْهَه الخالْ هِيَّه

فالجناس في "منخال"، فالأولى وتعني المُنخل المستعمل في نخل الطحين، والثانية بمعنى الخِل من الصديق أو الحبيب، والثالثة بمعنى الشامة أو الخال، والشاعر على ما يبدو اقتبس المعنى من قول الشاعر من البسيط:

الناس تعشق مَن خال بوجنته ... فكيف بي وحبيبي كله خال

فالشاعر البارودي أو الذي يستنطقه وقع في حب فتاة سوداء، ففي الوقت الذي يروق للحبيب حب المحبوب أو صاحب الشامة (الخال)، فإن الفتاة التي وقع في حبها هي الخال بعينها، ويحمل البيت القريض والأبوذية معنى الكناية والدلالة دون أن يصرح الشاعر بأن حبيبته ذات بشرة سوداء، ولهذا لا غرو أن يصف الأديب العراقي علي بن عبد علي الخاقاني المتوفى سنة 1398هـ هذا اللون من الشعر بأنه: (أقرب الفنون إلى المشاعر والنفوس الرقيقة التي صهرها الحب المجهد، والعشق القاتل).

ومهما يطول الحديث عن الأبوذية المولدة والمطلقة، فإن هذا النمط من الشعر هو بحد ذاته من مولدات الشعر الدارج بشكل عام بحثه المؤلف الكرباسي في هذا الكتاب الذي يمثل مقدمة ديوان الأبوذية بشكل مفصل وانتهى به المقام الى التأكيد بأن أرباب هذا الفن من الشعر الدارج هم: (أربعة شكّلوا هرم الأبوذية في العصر الأول لها حيث العبادي- حسين بن عبد الله آل مگن المتوفى نحو 1300هـ- في قمته وكل من الكربلائي- حسين بن علي المتوفى سنة 1328هـ-، والدويچي- زاير بن علي المتوفى سنة 1329هـ- في زاويتي قاعدته يتوسطهما الحلي- جعفر بن مهدي المتوفى سنة 1298هـ-، ويستحق كل من الكربلائي والدويچي أن يُطلق على كل منهما أمير الأبوذية أو عميدها حيث إنهما كانا من الدعامتين الأساسيتين لهذا النوع من الشعر الدارج فالأول أبدع فيها وطورها والثاني أكثر في الإنشاء عليها. ولاحتمال تقدم الكربلائي على صاحبه في الإنشاء ملازمته للعبادي بالإضافة إلى إبداعاته ربما استحق تلقيبه بأمير الأبوذية وتلقيب الدويچي بعميدها ويكون الحلي في قلب الهرم).

أما عن أقدم مَن وظّف شعر الأبوذية في النهضة الحسينية، فإن الأديب والمؤرخ العراقي المولود سنة 1366هـ ثامر بن عبد الحسن العامري يرى أنَّ الشعراء الثلاثة عبد الأمير بن علي الفتلاوي المتوفى عام 1380هـ وعبود بن غفلة الشمرتي الخاقاني المتوفى عام 1356هـ وحسين الكربلائي المتوفى عام 1328هـ أول من نظموا الأبوذية الحسينية وبطريقة النعي. ويعتقد الكرباسي أن الثالث هو أقدمهم في ذلك يليه الثاني ثم الحاج زاير الدويچي في المرتبة الثالثة، وأخيرا الفتلاوي.

ولا يخفى أن التفاصيل الدقيقة لبدايات شعر الأبوذية وتطوره ووزنه وألوانه وغيرها من العناوين المتعلقة بهذا النمط من الشعر الدارج استعرضتها بقراءة أدبية مستفيضة للجزء الأول من ديوان الأبوذية نشرت في وسائل الإعلام في 31/8/2007م تحت عنوان "حركة شعر الأبوذية بين عبودة وبوذا" وأُعيد طبعها في كتابنا "نزهة القلم .. قراءة نقدية في الموسوعة الحسينية" الصادر عام 2010م في 600 صفحة من القطع الوزيري عن بيت العلم للنابهين في بيروت، وبتعبير الأديب فؤاد العبادي: (وجدت في المقدمة الضافية التي أملاها صاحب الفضل والفضيلة آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي كمقدمة تمهيدية لكتابه القيِّم "ديوان الأبوذية" خير ما يمكن تقديمه لرواد الأدب الشعبي بل ولعموم الأدباء حيث لم يدع جانباً من جوانب البحث إلا وتطرق إليه بروح علمية وأكاديمية وبإيجاز غير مخلّ بالمقصود، مما جعله بحثاً غنياً لا يظمأ بعدها عشّاق هذا النوع من الأدب بل ومحبّو الأدب الشعبي كافة، لما امتاز به من التأصيل والتحليل وعمق التحقيق بما فيه الكفاية).

وحيث تعتبر دواوين الأشعار لكبار الشعراء الماضين والمجيدين من المعاصرين مدرسة لطلاب الأدب والشعر، فإن ديوان الأبوذية بدواوينه العشرة في باب الأدب الدارج تعتبر مدرسة، وكما يقول العبادي وهو يختم تقديمه لهذه المقدمة الوافية أن ديوان الأبوذية هو: (سِفر من الأسفار المعتبرة ومدرسة يدرس بها كل شاعر يريد أن يدرك أبعاد هذا الفن من فنون الأدب الشعبي).

الرأي الآخر للدراسات- لندن

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 16:59

الارحمة...عبدالله الجيزاني

 

صحراء قاحلة،الانسان فيها لايملك من معنى الحياة الا الصلف والجلف والعنجهية،يعيش على القتل والقتال او البغاء،بيئة بكر من اي حضارة او ثقافة،في هذه البيئة ولد مولود ولكن اي مولود،بمولدة اهتزت الحضارة لدى الجوار انشق ايوان كسرى وانطفئت النيران،انه محمد بن عبدالله،امه امنه بنت وهب،مع ولادته غير وجه تلك البيئة القاسية بكل معنى وبث فيها الحياة،التي لم تعهدها من قبل،نما وترعرع هذا الوليد في حضن جده،بعد ان توفى والده وهم لم يلد بعد،نشأ يتيما،لكن نشئت معه الحكمة والقدرة وكل الصفات الانسانية،وفي سنوات شبابه الاول كان محط الانظار لينال لقب(الصادق الامين)من مجتمع ماعرف للامانة والصدق معنى،حتى لفت انظار سيدة من سيدات قريش لتختارة امين على اموالها ليتاجر مع من يتاجر من كبار قريش وسادتها،لكن كان الاكثر ربحا بينهم،لتحول شراكة المال الى شراكة قضية،ورسالة اريد لها ان تصنع انسان من لاشي،ويتزوج الفتى الهاشمي من السيدة خديجة بنت خويلد،وينجب النور الذي كانت الوعاء الطاهر لعترة خلت الارض منذ الخليقة من مثلها،وفي غارحراء حيث يتعبد محمد،تأتي تباشير اعادة صنع الانسان وعلى ارض المعمورة وتطرق مسمعية كلمة(اقرأ)،يعود الى الدار التي ليس فيها الازوجه خديجة والفتى علي وعلامات البشرى قد اخذت منه مأخذ كبير،يروي ماجرى عليه في الغار، انها النبوة،وتبدأ المسيرة الوضاء،وانصارها تلك السيدة والفتى علي بن ابي طالب،وتتوالى خطوات الدعوة بسرية الى ان يأتي الامر الالهي(اصدع بما تؤمر) لتزداد الامور صعوبة ويتضاعف التحدي مع قريش المشركة،الذي نهض بها كل جلف الصحراء وقسوتها،لتستخدمة ضد صادقها الامين وضد من اسلم معه،لكن صاحب الرسالة قوي وانصاره اشداء من قوة وسمو المبدأ الذي يحملون اولا ومن الكفيل والنصير عمه ابا طالب،شيخ البطحاء وسيد قريش،لكن القدر لم يمهل النبي ليرحل الذاب عنه وتلحقه السيدة التي بذلت كل اموالها من اجل رسالة محمد،حتى وصل الحال ان تنام على جلد شات بعد الثراء والثروة،تزداد الامور حلكة لكن سمو الهدف وقوة الايمان اقوى،ويواصل النبي وانصاره دعوتهم،تقاطعهم قريش وتضيق عليهم،وتستخدم كل مافيها من عنت وجاهلية،لكن تستمر الدعوة صعودا،حتى يأتي فتح مكة حصن الشرك في حينة،لينعي نبي الرحمة الى الامة نفسه،لم ينتظر ان يحكم بعد كل مامر من اذى وحسرة والم،وصفه (صلوات الله عليه)(مأوذي نبي مثلي)،اذن هي ثورة من اجل الانسان ليس للذات فيها وجود،ثورة لترحم الذكر من طغيان نفسه عليه،يغزوا ويقتل ويئد البنت الذي تخرج من صلبة،وترحم الانثى من الوئد والامتهان النفسي والجسدي،حيث كانت بعض القبائل تعتاش على البغاء وتجارة الجسد،ومنعتها هذه المهنة من الدخول للاسلام بعد ان رفض نبي الرحمة السماح لهم بممارسة هذه المهنة المنكرة،هكذا كانت الامة لتتحول بفضل رسالة نبي الامة الى امة قائدة وتقف في طليعة الامم،ولو احسنت اتباع النهج،لسادت المعمورة من اقصى الارض الى اقصاها،وتحل علينا الان ذكرى ولادة نبي الرحمة،ونحن نعيش اوضاع ربما تماثل يوم الولادة قبل( 1443) عام،حيث الاسلام قسم الى مذاهب متناحرة يحل بعضهم دماء البعض،الانسان الذي جعلة الاسلام قيمة عليا اصبح ممتهن ووسيلة للوصول للغايات الدنيئة من البعض،واثبتت الامة انها لم تكن جديرة بمحمد الانسان والرسول،فبعد ان استحلت دماء ذريته،الذي هم امتداد للرحمة،وحرفت رسالته وعبثت فيها،لتصل الى ماهي عليه اليوم تتبع وتقاد من اراذلها،الذي لاهم لهم الاالتأمر على النقاط المضيئة في جسدها المتهالك،فهل ستصحوا هذه الامة وفاء لنبيها الكريم الذي بعث رحمة للعالمين...

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 16:57

ترقيع × ترقيع- بقلم/ ضياء رحيم محسن

يتذكر الكثير منا كيف كانت أمهاتنا تقوم بترقيع ثيابنا، لأن أبنائنا ليس لديهم القدرة على توفير المال الكافي لشراء الملابس الجديدة؛ في حين إن الأغنياء فقد كانوا يعيشون في بحبوحة وبالتالي لم يكن يشغل بالهم كيف يتدبرون المال اللازم لشراء مايحتاجون. الأمر الذي يجعل من حياتهم تسير بإنسيابية بدون أن يعكر صفوها شيء.

مثل هذ المقدمة يمكن إسقاطها على الدول، كوننا قرأنا في الإقتصاد عن وجود إقتصاد جزئي وإقتصاد كلي، فالإقتصاد الجزئي الذي هو إقتصاد الفرد بالدرجة الأولى والمشاريع كل على حدة؛ في الوقت الذي يتألف الإقتصاد الكلي من مجموع هذه الإقتصادات الجزئية، وعليه عندما تكون هناك دول فقيرة سيكون لدى حكومتها العذر في عدم تأمين ما يحتاجه ابناء البلد بالقدر الكافي ، حيث تقوم بما يشبه عملية التقشف في تأمين تلك الإحتياجات، لكن هذا الحال لا يمكن تطبيقه على الدول الغنية، كونها تملك القدرة على تأمين إحتياجات الحياة اليومية لأبناء بلدانها!!فهل يمكن بالتالي تبرير تقاعسها في عدم توفير تلك الإحتياجات؟

في بلد كالعراق بميزانية تصل الى أرقام فلكية، نلاحظ أن كل شيء تقوم به الحكومة هو عبارة عن ترقيع× ترقيع، فلا نكاد عن إفتتاح مشروع حتى نسمع عن عمليات الفساد التي شابته أو تشوبه، بسبب أن الشركة المنفذة لم تكن رصينة إضافة الى عدم مطابقة تنفيذ المشروع للمواصفات الفنية التي تم توقيع العقد على أساسها. والأمثلة كثيرة لا تعد ولا تحصى وأدراج هيئة النزاهة ممتلئة بمثل تلك المشاريع، هنا لابد من تشخيص الخلل أين يكمن؟

إن الخلل يكمن في عدم وجود دور رقابي رصين مُحَصْن ضد عمليات التهديد والوعيد وكذلك عمليات تقديم الرشاوى والهدايا التي يقدمها المقاولين مقابل التوقيع على كشوف المشاريع الغير مطابقة للمواصفات. إن الحل يقوم على أساس تهيئة كادر رقابي محصن من مثل تلك الأساليب من خلال توفير الحماية القانونية وكذلك تشريع قانون يتم بموجبه مساءلة كل موظف مكلف بخدمة عامة عن أمواله من اين إكتسبها، خاصة إذا كانت غير منطقية، على أن يشمل جميع من يعيلهم بصورة مباشرة.

والله من وراء القصد.

مما دعاني للكتابه لهذا الموضوع كثرة ما يتعرض له الإنسان من أخيه الإنسان في العراق من ظلم وجور وتعسف باجراءات التحقيق لاسيما في وقتنا هذا كثرة الصراعات والمشاكل السياسية واناطة مسووليه التحقيق مع المتهمين الى جهات ليست مختصه (كالجيش والشرطه الوطنيه) وهي جهات غير مؤهله لهذه المهام مما تراكم على مدى السنوات الماضيه اخطاء فادحه ارتكبت من تلك الجهات وتفجرت بالتظاهر والتمرد والعصيان على الحكومه وقد يكون نتيجة لعدم الكفاءة التحقيقيه لدى رجال الجيش وهي جهه ليست مختصه بالامن الداخلي والتي بدورها أدت إلى امتهان كرامة الإنسان والإعتداء على حريته وسلامة جسمه( بدافع الحصول على معلومات) تحت ضغط الإكراه والتعذيب والوعد والتهديد ، واستلاب الإعتراف بطرق غير مشروعه وغير إنسانيه يجعله دليلاً غير صحيح ولا يعول عليه لصدوره من إنسان مسلوب الإرادة والاختيار, ومورس التحقيق بالعراق من قبل (السريه والفوج واللواء والفرقه مع اشخاص مدنيين) بألوان من التعذيب البدني والنفسي كانت كلها بغرض الوصول إلى اعترافات، حتى ولو كانت كاذبة في الكثير من الأحيان , وهذه الممارسات لاتتم الى في وضع البلد تحت ( الاحكام العرفيه) وفي تاريخنا الحديث الاسود (المحاكم العرفيه )و(محاكم الثوره) سيئه الصيت التي اصدرت احكامها البربريه بمجرد اعتراف المتهم بالاكراه وذهب نتيجه هذا التعسف قوافل من الشهداء الابرار من اليساريين والاسلاميين , في ممارسات الهيمنة وآليّات تدمير العدالة من خلال تدمير الفرد, وممارسات لاتصلح حتى في القرون الوسطى.

وشاعت قصص التعذيب في العراق كما شاع صيت «الجلادين» وما يفعلونه بالمتهمين، إلى أن صاروا مبعث رعب ويتجاوزون دائرة المعاناة الصغيرة إلى دائرة أكبر جعلوا كل أبناء الوطن شهودا عليها، عندما وقفوا فرادى وجماعات يَرْوُن للعالم أنماط مختلفة من التعذيب الذي لقوه في السابق، وعبر اعترافات خاصة تؤرخ لصفحات حالكة من التاريخ الأسود للعراق الذي لم تنقطع بعد حباله مع الماضي ,ان اساليب طواغيت تلك الحقب السوداء لم تتوقف, ويزداد الأمر التباسا في مجتمعاتنا عندما نرى إلى الذين يواجهون احتكار الدّولة "للحقيقة" يقترحون هم أنفسهم مشاريع شموليّة قد تتحوّل إلى قوّة دمار هائلة. فلا يمكن مواجهة التّسلّط وغياب العدالة باستعادة ساذجة لمفهوم الخير الذي تحتكره السّلطة تحت مسمّيات جديدة بل يجب الخروج من ثنائيّة الخير والشرّ ونقل الصّراع إلى فضاءات حقوق الإنسان والدّيمقراطيّة بكلّ ما تمنحه من إمكانات للفعل الفرديّ والجماعيّ والتوثيق الدولي من المنظمات الدوليه, أنّ وراء كلّ ملفّ جلاّد أرسل ضحاياه إلى جحيم آلة السّلطة بدعوى الواجب ونتذكّر كذلك أنّ آلاف الأفراد الذين تحوّلوا إلى أرقام عديمة الشّأن هم محصلة إنكار العدالة واللاّمبالاة وهذا ما اوضحته اللجان المنبثقه من الحكومه والبرلمان للتحقيق بطالب المتظاهرين, وكانت المعادله الاتيه (مخبر سري +اعتراف بالاكراه = اعدام).

وإلى وقت قريب كان الاعتقاد السائد بأنّ الاعتراف هو سيّد الأدلة, غير أن ذلك الاعتقاد مالبث إلا وأثبت عدم صحته بالنظر إلى المبادىء الحديثة في القضاء على اعتبار أن القاضي يحكم بناء على ما يستقر في ضميره وما يتولّد لديه من قناعات , وهو بذلك غير ملزم بالأخذ باعتراف المتهم في جميع الأحوال , خصوصاً إذا ما وجِدت أدلة أخرى تنفي صحته أو تتعارض معه , على أنه يجب الإشارة هنا أن الاعتماد على قناعة القاضي أمر مقيّد وليس مطلق , بحيث يشترط القانون أن تكون قناعة القاضي مبنية على أسباب قوية ومدعمة بأدلة واقعية وليست مبنية على مجرّد الشك أو التخمين , إذ أن هناك مبدأ في القضاء مفاده أن الشك يفسّر دائماً لصالح المتهم , ومن هنا يتضح لنا بأن قناعة القاضي ليست مطلقة وهذا بلاشك يزيد من الثقة بالقضاء ويحمي القرارات القضائية أو الأحكام من الخطأ, بذلك (الاعتراف) يشترك مع بقية أدلة الإثبات الجنائية التي يترك أمر تقدير حجيتها للقاضي , فإن للمحكمة الرأي الحاسم في قبول أي دليل أو هدر قيمته وما الاعتراف إلا أحد تلك الأدلة , وفي جميع الأحوال وحتى يكون للاعتراف حجيّته فإنه لابد أن يكون وليد إجراءات صحيحة وسليمة من حيث ما يسبقه من إجراءات تحقيق (لا تكون للاعتراف قيمة إذا انتزع من المتهم بطريق الإكراه المادي أو الأدبي).

خلاصة القول فإن اناطه التحقيق في جرائم مهمه ودقيقه جدّاً إذ يقتضي إقامة توازن دائم بين الوسائل الرامية إلى المحافظة على المجتمع بالكشف عن الجرائم ومعاقبة مرتكبيها؛ وبين حقوق المواطنين في صيانة حريتهم وكرامتهم. وضمانة لهذا التوازن

1ـ ابعاد الجيش عن التحقيق مع الاشخاص المدنيين وهذه مهمه (مجلس القضاء الاعلى ولجنه الامن والدفاع البرلمانيه ومكتب القائد العام) .

2ـ الرجوع الى مواد الدستور بان لاتناط مسؤليه (المعلومات والقبض والتحقيق والايداع الى جهه واحده) وهذا مايحصل الان من خرقات على الدستور واضرب مثلا(ضابط استخبارات فوج لديه مخبرسري وهي ذات الجهه تقبض على المتهم وذات الجهه تحقق معه ويودع بذات الوحده العسكريه)وهذا انتهاك صارخ لكل الاعراف في الارض ولايبتعد بملمتر عن النظام الشمولي

3ـ ضروره (الثوثيق الفيدوي للاعترفات من قبل قاضي التحقيق) وكما متبعه في دول العالم بدل من الكتابه حيث تبث للمحاكم العراقيه ان اغلب الاعترفات تؤخذ بالاكراه , واعتماد تقنيات جمع الادله وتطوير عمل مديريه تحقيق الادله الجنائيه حيث نفتقر الى ابسط تقنيات الامن الحديثه رغم الميزانيه المخيفه للداخليه

4ـ ان هذه السلوكيات لها اهداف انتقاميه مما تجعل دوامه العنف مستمره والا مالانهايه ,وقد يبغي هولاء المحققون اهداف ماديه باعتبارها لون من الوان التجاره بالارواح ويحقق ارباح مالية واصبحت هناك ضروره لاخضاع المحققين للفحص النفسي ومعايير منح التصاريح الامنيه لان البعض قد يكون مصاب بمرض عقلي اونفسي (كالساديه) لحمايه المجتمع من شرورهم.

عمان



29-1-2013

يعبر مرصد الحريات الصحفية عن الأسف البالغ للسلوكيات والإجراءات التي إتخذتها السلطات الامنية بحق صحفي فرنسي يزور العراق لعمل تغطية صحفية والقيام بإعتقاله ولأكثر من أسبوع مضى، ويطالب مرصد الحريات الصحفية الحكومة العراقية باطلاق سراح نادر دندون مراسل مجلة لوموند ديبلوماتيك" الشهرية الفرنسية فوراً والإعتذار له رسميا عن هذا الإجراء الذي يشكل خطورة بالغة على سمعة العراق، والسماح للصحفيين المحليين والأجانب العمل دون موافقات مسبقة من الأجهزة الأمنية والعسكرية، التي يعدها المرصد اداة من ادوات الانظمة الدكتاتورية والتي لايجوز استخدمها في البلدان الديمقراطية.

ووفقاً لمصدر دبلوماسي في السفارة الفرنسية ببغداد، فإن "الشرطة العراقية اعتقلت الاسبوع الماضي صحافياً فرنسياً في بغداد لقيامة بالتقاط صور دون الحصول على موافقة رسمية وادخل احد سجون العاصمة دون صدور اي تهمة بحقه".

وقال المصدر الدبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية ان "قوات الشرطة العراقية اعتقلت الاسبوع الماضي الصحافي نادر دندون (40 عاما) الذي يعمل لحساب مجلة "لوموند ديبلوماتيك" الشهرية الفرنسية"، موضحا ان دندون "اعتقل لقيامه بالتقاط صور دون الحصول على موافقة رسمية".

وتحصر السلطات في بغداد أمر السماح لحركة الصحفيين وتجوالهم بالقيادات العسكرية والأمنية في جميع المدن العراقية، ويتعرض الصحفيون في أغلب الأحيان للمنع من التصوير والتغطية الإعلامية ما لم يحصلوا على موافقات أمنية مسبقة تكون معقدة وكيفية في الغالب، وعلى حد تعبير صحفيين بارزين يديرون غرف الأخبار في المحطات المحلية فإن السلطات تتعامل مع كاميرا المراسلين كتعاملها مع الأسلحة غير المرخصة أو أصابع الديناميت والسيارات المفخخة.

وتابع المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، ان "عملية الإعتقال نفذت من قبل الشرطة العراقية في منطقة الدورة في جنوب غرب بغداد منتصف الإسبوع الماضي" مؤكدا إنه "ما زال رهن الإعتقال ولم توجه تهمة ضده".

وبحسب المصدر، يحمل دندون كذلك الجنسيتين الجزائرية والأسترالية.

وشهد العراق حالات اعتقال الصحفيين الاجانب بعد انسحاب القوات الامريكية، حيث اعتقلت السلطات الامنية العام الماضي الصحفي الامريكي دانيال سميث لمدة 5 ايام من قبل الإستخبارات العسكرية، واطلق سراحه بقرار من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بعد تدخل مرصد الحريات الصحفية.

وكان سميث يعمل في العراق منذ عام 2003 بصفة مراسل حر لعدد من وسائل الإعلام العالمية و المنظمات الدولية، وهو باحث صحفي في مجموعة الأزمات الدولية و مقرها في العاصمة البلجيكية بروكسل، وعمل كذلك مع مرصد الحريات الصحفية (JFO ) منذ عام 2008، ويتمتع سميث بعلاقات طيبة مع أغلب السياسيين العراقيين.

مرصد الحريات الصحفية يدعو السلطات الحكومية الى إلغاء الأوامر العسكرية لحركة الصحفيين والسماح للصحفيين الأجانب من العمل بحرية داخل المدن العراقية والكف عن إستخدام الأساليب التي تنتهجها الدول المنغلقة وعدم السماح للأجهزة الامنية والعسكرية العودة بالعراق الى الوراء والمحافظة على المكتسبات الديمقراطية.

وسجل مرصد الحريات الصحفية إرتفاعاً ملحوظاً في معدلات العنف والقيود المفروضة على عمل الصحفيين والإعلاميين، وأوضح مؤشر الإنتهاكات خلال الفترة الواقعة بين 3 آيار مايو 2011 و3 آيار مايو 2012 تصاعدا نوعيا ملحوظا، تسانده في ذلك السلطات التي تقوم بمساع مثيرة للقلق للسيطرة على التدفق الحر للمعلومات وممارسة الضغط على الصحفيين الميدانيين لمنعهم من ممارسة عملهم، وذلك بإصدار حزمة من القوانين المشددة التي تحد من الحريات الإعلامية وحرية التعبير، فيما لايزال العمل الصحفي الميداني وحمل الكاميرا أمرا معقدا للغاية.

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 16:54

زاهر الزبيدي- السلام على اهلنا في سوريا

 

سنين عديدة مرت كانت "سوريا الآمنة" ملاذاً لمئآت الآلاف من ابناء الشعب العراقي ، حينما اظلمت بنا الأيام وتوشحت سويعات يومنا بالخوف قتلاً وتفجيرا .. كانت سوريا الهدف الأقرب للكثير من اللاجئيين العراقيين للفترة من 2003 وحتى 2010 .. تقاسم الشعب السوري معنا الزيتون والأمن والأمان والمسكن وتسبب العراقيون ممن هاجروا الى هناك في إرتفاع اسعار المواد الغذائية والإيجارات على ابناء سوريا الأصلاء ، والذي تقبلوا ذلك برحابة صدر وبلا منة .

سنين عديده أحتضن الشعب العربي السوري الهاربون من الموت أشقائهم العراقيون  ، لقد كان الأمان السوري جل مطلبهم هناك ، واليوم وبعد الأحداث التي تمر بها سوريا ، نرى أن هناك ديناً كبيراً في أعناقنا علينا أن نرده قبل أن ينعتنا أحداً بالجحود الكبير على الفضل الذي عاشه العراقيون هناك .. تشرذم الكثير من ابناء الشعب السوري الشقيق اليوم في المخيمات التي لم نرض يوماً أن يؤول مصيرهم اليها ، شعب آمن تمزقه الحرب الطاحنة الرهيبة ، سوريا الآمنه اليوم تصبح الأكثر دماراً من أي مدينة طافتها لعنه الربيع ، سوريا اليوم ربيعها أسود ينذر بشؤم كبير ، تلك الحرب يدفع ثمنها أطفال سوريا ونساءها وشيوخها ممن رموا تحت خيام مهلهلة يدخلها البرد القارس والمطر من كل جانب وأطفال يصعق البرد صدورهم الخاوية والجوع بطونهم الذاوية .

أما آن الأوان الحقيقي لنصر الشعب السوري في مخيمات البؤس ؟ ألم يأن الأوان الحقيقي لمد يد العون الحقيقية لنصرة شعبنا المظلوم في سوريا ممن حكم عليه الظالمون في أن يلتحف الرمال ؟ ألم يفكر أحد لرد الدين الكبير في الأعناق ونحن نرى أبناء سوريا وحرائرها في المخيمات ؟ وماذا ننتظر كعراقيين لذلك ؟ لماذا لا تفتح الحكومة مراكز كبيرة للتبرع لأبناء سوريا ؟ الشعب العراقي على إستعداد للتبرع بكل شيء من أجل أن لا يرى من أحتضنه يوماً يُذّل بتلك الطريقة المهينة والتي لايرضاها من يمتلك المروءة .. ونحن أهلها .. حفظ الله العراق وشعبه .

زاهر الزبيدي

 

كانت إعتصامات القضاة العراقيين في السابع والعشرين من الشهر الجاري ردة فعل عكست ما ظل ينتظره الكثيرون من العراقيين الذين سمعوا مختلف الإتهامات التي وجهها البعض للقضاء العراقي دون ان تحرك المؤسسة العراقية القضائية ساكناً للرد على هذه الإتهامات او لتوضيح ماهيتها ودوافعها بالنسبة للمواطن العراقي الذي ظل اليوم حائراً بين عراك الديكة الطائفية والقومية والعشائرية والمناطقية التي تداخلت فيها مجدداً او واصلت تدخلها قوى التخلف الرجعي السعودي القطري الإيراني التركي البعثي لتنال من أمن العراق ووحدة شعبه . لقد افلحت سياسة الإسلام السياسي ومن تحالف معها لنهب ثروات العراق وابتزاز اهله في إيصال واقع العراق وسمعته بين دول العالم إلى الحضيض الذي لم يسبقنا إليه سوى دولتين من بين دول العالم . وبذلك اصبح تصنيف العراق الرسمي اليوم والذي تؤيده المنظمات الدولية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة ضمن التصنيف الذي إحتلته الدول التي باتت سمعتها الدولية مشوهة في جميع المجالات التي تعمل بها حكوماتها او الفئات الحاكمة فيها والتي اعطت القناعة الكاملة للمجموعة الدولية بانها دول لا يُرجى منها شيئاً . وظلت سمعة العراق بين الأمم تراوح في هذا المجال متأرجحة بين محاولات القوى الديمقراطية العراقية التي لا زالت تحاول إصلاح ما افسده لصوص الحكم وبين إصرار هؤلاء اللصوص على الإستمرار اكثر وأكثر على نهب كل ما يقع بين ايديهم . وفي خضم الصراع الذي تبلور بين اللصوص انفسهم على تقسيم الغنائم ، أصبحت المؤسسة القضائية العراقية في موقع يريد كل من الأطراف جذبها إليه وكل يريد الوصل بها والإستقواء من خلالها على الخصوم بحيث اصبح الدستور العراقي والقوانين العراقية وكأنها مقولات يرددها كل مَن هب ودب ممن وجدوا في مقاعدهم النيابية او مناصبهم الوزارية او قيادتهم للمؤسسات العامة في الدولة العراقية مبرراً لهم ليصبحوا حملة علم القضاء يفسرون ما يشاؤون ويؤولون ما يشتهون حتى ربطوا كل ذلك بالفقه الديني الذي خولهم تشويه القضاء العراقي ومؤسساته المختلفة وتطاولوا عليها عاكسين كل ما يحملونه من سيئات في حالة عدم إستجابة المؤسسة القضائية لتفسيراتهم وتأويلاتهم وطروحاتهم التي يحسبونها ضمن علم القضاء وما هي في الحقيقة إلا هرطقات مهوسين .

وهكذا تبادلت القوى المتصارعة على سلطة النهب والسلب والإبتزاز في العراق مواقع الهجوم والدفاع مستعينة بكل القوى الداخلية والإقليمية والعالمية التي تريد الشر بهذا الوطن وأهله وكل منها يصرخ باللجوء إلى الدستور وكل منها يلعن الطائفية وكل منها لا يريد تقسيم العراق وكل منها يرفض المحاصصة وكل منها يريد تنفيذ ما تطالب به الجماهير البائسة المحرومة من العمل والخدمات بكل اشكالها . وفي خضم هذا كله يظل المرء متساءلاً عمن يصدقه في هذا البحر الهادر من الأكاذيب التي يطلقها لصوص السلطة الحاكمة واعضاء برلمان الشعب العتيد . وفي خضم هذا كله ايضاً يظل المواطن العراقي حائراً امام سكوت المؤسسة القضائية العراقية على النيل منها اولاً وعلى سماحها باستهتار المستهترين ليوغلوا في إستهتارهم ضد هذه المؤسسة التي لا زالت تمثل الوجه الوحيد الذي يمكن للمواطن العراقي ان يضعه في الموقع النظيف الذي يستحقه بين الوجوه القذرة التي عجت بها الساحة السياسية العراقية . المؤسسة القضائية العراقية هي الأمل الذي يعول عليه المواطن العراقي اليوم لوضع مسيرة عجلة الوطن على مسارها الصحيح حتى وإن بدى تحقيق هذا الأمل صعباً بالنسبة للقضاء العراقي ، إلا ان الرهان على سمعته وتاريخه الحافل بالنزاهة والإستقلالية حتى وإن حاول البعض تشويهها في حقب تاريخية مختلفة من تاريخ العراق ، إلا ان المؤشر العام لمسيرة القضاء العراقي ظل حتى اليوم مؤشراً يبشر بوجود بارقة امل في مؤسسة عراقية لما تزل جديرة بهذا الأمل . ولكن كيف يمكن للقضاء العراقي ان يحقق هذا الأمل والضواري تنهش به اينما إستطاعت ؟ مَن الذي سيمهد الطريق من السلطتين التنفيذية والتشريعية امام المؤسسة القضائية العراقية لتحافظ على مسيرتها المستقلة والمسؤولون في هاتين السلطتين التشريعية والتنفيذية يتعاملون مع بعضهم البعض إستناداً إلى مبدأ هذا لك وهذا لي وإن سكتَّ أسكت ؟ وفي حالة كهذه فإن أقوى جهاز قضاء في العالم سيبقى عاجزاً عن تنفيذ مهماته التي سوف لن تلق الدعم من قبل الهيئات المسؤولة عن تنفيذ الأحكام مثلاً او عن تشريع القوانين المهمة التي يحتاجها الشعب والوطن والتي يستطيع القضاء بموجبها النهوض بعمله وتحقيق إستقلاليته وبالتالي وضع البلد على مسار الدولة المدنية الحديثة .

ما نرجوه ونطالب به هو الترفع بالقضاء العراقي عن مزايدات السياسيين ومهاترات الطائفيين وعراك لصوص السلطة والكف عن جره إلى سوح نزاعاتهم حيث تحاول كل جهة جعله منحازاً إليها او واقفاً ضدها او مشككين بمسيرة هذا القضاء متجاوزين كل القيم في توزيع التهم والأقاويل التي يجب ان تأخذ طريقها القانوني إن كان هناك ما يبررها فعلاً ، لا لإثارتها بين الحين والحين وحسب تقلبات الجو السياسي .

ايها الناس إرحموا القضاء العراقي الذي ظل يحمل سمعة العراق وحيداً اليوم بعد أن لطخت احزاب الإسلام السياسي والإنحياز القومي المتطرف والعودة إلى الحكم العشائري والإستهتار بالحكم القضائي سمعة هذا البلد بكل المواصفات التي يخجل كل عراقي مؤمن بعراقيته ان يراها ملتصقة بوطنه .

اربيل – باسم فرنسيس

أخفقت وزارتا «البيشمركة» الكردية والدفاع العراقية في وضع آلية لإنهاء التوتر العسكري في المناطق المتنازع عليها، عبر تأسيس مراكز أمنية مشتركة لإدارة الملف الأمني فيها، فيما كشفت قوات «البيشمركة» أنها طالبت بوقف التحركات العسكرية، وإلغاء الأوامر الصادرة بنقل الضباط الأكراد، والكف عن استدعائهم للتحقيق.

وخاض الطرفان الأحد جولة رابعة من المفاوضات «الصعبة»، بحضور أميركي لمناقشة سحب القوات التي استقدمت في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي إلى قضاء طوز خورماتو قرب محافظة كركوك.

وقال الأمين العام لوزارة «البيشمركة» عضو الوفد الكردي المفاوض الفريق جبار ياور في بيان أنه طالب «بإلغاء القرارات غير المبررة لنقل الضباط الأكراد، وإعادتهم إلى أماكن أعمالهم السابقة، والكف عن استدعائهم للتحقيق بذرائع شتى، كما طالبنا بالالتزام بمقررات الاتفاقات السابقة ووقف كل التحركات العسكرية».

وأوضح ياور أن «الخلافات تنحصر في نقطتين رئيستين، وهي كيفية تحديد وتثبيت مواقع المراكز الأمنية المشتركة وآلية انسحاب القوات الإضافية للطرفين من مناطق العمل المشترك».

وخلص إلى أن الجانبين «اتفقا على مناقشة النقطتين لاحقاً، خلال اجتماعات لجنة العمل العليا، على أمل التوصل إلى صيغة مشتركة ترضي الطرفين».

وتفتقر المناطق المتنازع عليها إلى حدود واضحة، وتتسم بديموغرافية شديدة التعقيد.
دار الحياة

السومرية نيوز/ بغداد
أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في لقاء خاص لـ"السومرية"، أن تركيا ما زالت هي الشريك التجاري مع العراق، وأنها  الدولة الوحيدة التي لديها قنصليات في ثلاث مدن فيه، مشيرا إلى أن لدى بلاده صفقات وعلاقات مع كل الأطراف العراقية وأن هناك فرصة لنستمر بهذه العلاقات.

وتنشر "السومرية نيوز" اللقاء مع وزير خارجية تركيا والذي تناول فيه، بالإضافة إلى علاقة بلاده مع العراق، مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

سؤال السومرية: على الرغم من كل التصريحات السياسية فيما يتعلق بالجانب العراقي التركي ومن الواضح يظهر هناك تزايد حاصل بين الدولتين من أين يأتي هذا التوتر؟

أوغلو: قبل كل شي يجب على الكل أن ينظر إلى عشر سنوات كيف كانت سياستنا مع العراق خاصة بعد التدخل الاميركي في العراق. خلال عشرات سنوات تركيا انفتحت على كل الجهات في العراق، لم نميز بين السنة والشيعة والمسيحيين او بين العرب والاكراد والتركمان، اريد ان اقول مرة اخرى بالنسبة لنا كل العراقيين لدينا متساوون اي شخص من البصرة او الموصل او النجف واربيل او من بغداد، كلهم بالنسبة لنا نفس الشيء وكلهم اخوتنا التاريخيين ونحن لدينا نفس القدر ونفس التاريخ.

في العام 2009 رئيس الوزراء التركي ذهب للمرة الاولى مع 11 وزيرا، وكانت هذه المرة الاولى التي نذهب مع 11 وزيرا، هناك قانون في تركيا يحتم علينا ان لا نذهب باكثر من نصف مجلس الوزراء، نعم ذهبنا الى هناك مع 11 وزيرا في العراق واقمنا مجلسا وزاريا مشتركا وكانت فكرتنا الاساسية ان نجعل تركيا والعراق مثل مدينتين توأمين مندمجين مع بعضهما البعض في كل النواحي السياسية والاقتصادية وكل شي.

تركيا ما زالت هي الشريك التجاري مع العراق وتركيا هي الدولة الوحيدة التي لديها قنصليات في ثلاث مدن، ولدينا صفقات وعلاقات مع كل الاطراف. هناك فرصة لنستمر بهذه العلاقات. حتى في 2011 في اكتوبر السيد هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي جاء الى هنا لكي يؤسس مجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى، وكنا ننتظر السيد المالكي في ديسمبر عندما كان الامريكيين يغادرون العراق، وكنا نتوقع منه ان ياتي الى اسطنبول او انقرة لكي نقيم هذا المجلس الوزاري ونقيم علاقات قوية مشتركة اكثر، لكن للاسف لا اعرف الخلفية لماذا لم يتم القيام بهذا الامر ؟، وبدلا من المجيء الى تركيا انتقدنا المالكي وانتقدنا لتدخلنا في الشؤون العراقية وهذا ما بدا اختلاف الرؤى بيننا للمرة الاولى.

هناك بعض التوترات داخل العراق، وتركيا ليست طرفا بهذه التوترات، وهذه ليست مشكلة بين تركيا والعراق، وليست مشكلة بين الشيعة العراقيين وتركيا وليست مشكلة بين السنة العراقيين وتركيا، وهذه ليست مشكلة بين تركيا وكل العراق.

لا يوجد هناك توتر بين تركيا والعراق ولا يوجد توتر بين تركيا ومجموعة من العراقيين، لكن هناك اختلافات في الرؤى بين الحكومة التركية ورئيس الوزراء المالكي.

من يتابع تركيا يعرف ان تركيا لم تتدخل في العراق ولم تتدخل في الشان العراقي بالنسبة لنا كل العراقيين اخوة.

سؤال السومرية: في احدى مقابلاتكم في وسائل الاعلام تحدثتم عن السياسات بان المالكي هو السبب في تصعيد التوتر بين الدولتين.

أوغلو: في المقابلة التي قصدت اعتقد ان هناك اختلاف في الترجمات اعتقد اننا امتدحنا السيد نوري المالكي اكثر من مرة، ولو كنت مساعدا له او مستشارا له لكنت اقترح عليه انه بعد ان يغادر الاميركيين العراق ان يدعو كل الزعماء العراقيين في اكبر ميدان في العراق ويقيم حفلا ذراع بذراع الشيعة والتركمان والسنة من دون استثناء، ويعلن ذلك انه اليوم الجديد للعراق، لكن للاسف الشديد من اليوم الذي غادر فيه الاميركيين العراق وحتى الان وبرغم مرور اكثر من عام كل يوم هناك توترات بين المالكي وزعيم عراقي اخر.

ما اريد ان اقوله أن العراق دولة خاصة. والله سبحانه وتعالى اعطى لبعض الدول القوة الانسانية مثل الاردن ومصر وبعض الدول لديها مصادر طبيعية مثل دول الخليج هناك دولة واحدة في العالم تحتوي على المصادر الطبيعية والمصادر الانسانية، العراق لوحدها تحتوي على كل انواع المصادر ولو انها تستخدم هذه المصادر بشكل طبيعي لكن العراق هي دولة نجمة في العالم، لكن للاسف الشديد انا دائم افكر ان هذا حظ سيء جدا ان المدن العراقية لا تحتوي على الكهرباء بشكل دائم للاشف الشديد هناك مشاكل بين السيد رئيس الوزراء وبين الاقاليم وهناك مشاكل بين السيد رئيس الوزراء والزعماء.

يجب ان نركز على الامور الداخلية كيف نجعل بغداد افضل مدينة في العالم كيف نجعل كركوك مركز كل سياسات العالم بدلا من ان نناقش في الامور الاخرى، البصرة منذ قرون كانت من اكبر موانئ العالم، البصرة ليست في هذا الموقع عندما كانت البصرة ميناء الاقليم دبي لم تكن في الجغرافية حتى ما نريده من البصرة ان تكون احد اهم الموانئ في العالم مثل سنغافورة وباقي المدن. انا متاكد انه يريد ذلك وهو يحاول ان يخدم العراق، لكن النقاشات السياسية في الدولة تمنع هذا الامر الاتهامات المتبادلة تمنع ذلك انها مسؤولية كل شخص حتى في تركيا لو ان هناك شيء سيء يدور في تركيا على سبيل المثال اردوغان هو المسؤول نحن بصفتنا زعماء مسؤولون اكثر من الاخرين، اما هو فلا ياخذ المسؤولية على عاتقة، وهذه حقيقة ربما تكون هناك انتقادات بهذا المعنى اما المعنى الاخر فهذا موضوع داخلي عراقي تركيا لم تتدخل باي شكل من الاشكال للاسف الشديد.

وبصراحة نريد ان نرى العراق دولة كقوى صاعدة اقتصادية وان كانت تركيا تخدم هذا الهدف فنحن في خدمة كل الحكومة العراقية، اما ان ارادوا منا ان لا نتدخل فنحن ايضا جاهزون ونحن لسنا منافسين للعراق ولا اعداء له، وان كان الشعب العراقي سعيدا فنحن سعداء. في اي هجوم ارهابي كنت دائما اتصل مع اما الاخ زيباري او مع مسؤولين عراقيين وكنا نقدم الخدمات الطبية نحن لسنا اجانب نحن كنا معا لقرون.

سؤال السومرية: لكن المالكي قال ان هناك اتهامات تاتي من الجانب التركي ومن تصعيده ومن دعمه لبعض السياسيين واستضافة تركيا لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي برغم حكم الاعدام الصادر بحقه من قبل القضاء العراقي.

أوغلو: اقولها بصراحة لا احد يمكن ان يتهم تركيا بالمذهبية بالنسبة لنا لا فرق لنا بالنسبة للسنة والشيعة هذه سياستنا لسنوات عشر سابقة لن تجدي شخص يقول ان تركيا دعمت مجموعة ضد مجموعة اخرى وشخص ضد شخص نحن لا نحرض اي مجموعة ضد اخرى دائما كانت لنا علاقات ممتازة جدا مع كل العراقيين افضل اصدقائي في المنطقة هم الشيعة مثل عبد العزيز الحكيم ان احترمه كفقيه، وعندما كان لي لقاء مع الجعفري تشاركنا كمثقفين واعرف ان السيد مقتدى الصدر هاما جدا من اجل اندماج العراق ووحدة العراق كلهم السيد اية الله علي السيستاني عندما قابلته كان من اكثر الحكماء الذين قابلتهم انه احد اهم الشخصيات لكل القرن. لو لم تكن لدينا علاقات مثل هذه لكان هناك الكثير من المشاكل مشاكلنا ليست مع الشيعة انا زرت البصرة وعندما استضافني اهل البصرة بمشاعر بكيت بصراحة بسبب ترحيب محافظ البصرة انا ارسل تحياتي الى كل الاخوة.

حتى السيد المالكي لم يكن بيننا وبينه اي مشاكل حتى العام الماضي، فقد كنا ضيوفا لهم لم تكن هناك مشاكل لماذا بدات انا ايضا لا اعرف حتى اردوغان كان قد تفاجئ عندما سمع بهذه التصريحات من واشنطن بان السيد المالكي ينتقدنا بالتدخل اريد اقارن التواجد الاميركي في العراق وجه انتقاداته لتركيا بعد مغادرة الاميركيين للعراق، هذا بالنسبة لنا مشكلة كبيرة ونحن جاهزون لمناقشة كل شيء لكن اذا كانت هناك مشكلة بالتاكيد تركيا دولة مستقلة وكان هذا التوتر يؤثر علينا بالتاكيد تكون لدينا مواقف معينة لكن هذا لا يعني اننا ندعم مجموعة ضد اخرى عندما نرى في دولى اخرى ان زعيما سنيا يقوم بشيء خاطئ نحن ايضا سيكون لدينا موقف نحن لم ننظر الى ايران بانها شيعة ودافعنا عن ايران. كلمة الصراع كبيرة جدا نحن لسنا مع الظالمين او القمعيين لم نساند صدام ولم نساند بشار الاسد هذا موضوع انساني وهو اختلاف في الاراء فقط نحن لم نقترب من جيراننا من نظرة مذهبية خاصة الشعب العراقي، لم نتقارب منه كمذهبيين كلهم اخوتنا ان قام احد بامر خطا واتهمنا بدلا من ان ينتقد نفسه على الكل في العراق ان يسال من الذي اخفقنا فيه يجب ان يسال العراقيين لماذا ليس لدينا كهرباء لماذا العراق لا تتطور بالمستويات المتوقعة جب ان لا ينتقدوا موقف تركيا.

تركيا لن تنسى العراق ولن تترك تركيا العراق لقدرها نحن دائما نكون مع الشيعة ومع السنة والتركمان والعرب والمسيحيين ومع الكل وانا كنت متشرفا ان وفدا جاء من البصرة الى بلدتي قونيا كان فيهم سنة وشيعة ومسيحويون وممثلون عن السيستاني كنت انظر اليهم على انهم عراقيون.

سؤال السومرية: بعد زيارتكم الى اقليم كردستان، المالكي اتهمكم بمحاولة تقسيم العراق وتاكيدكم على ان كركوك كردية هل انت مع ادراج كركوك لكردستان؟

أوغلو: السياسية التركية السابقة والحالية مع كركوك واضحة جدا كنا دائما نقول ان كركوك يجب ان يكون لديها ادارة خاصة ويجب ان تكون مدينة تواؤم وتعايش مثل سويسرا وكغيرها بامكان ان تكون كركوك مثل سويسرا ويجب ان توحد كل العراقيين وان تكون مدينة رخاء،  العراق هو شرق اوسط صغير، وكركوك هي عراق صغير، إن لم يكن هناك استقرار في كركوك فسيكون من الصعب جدا ان يكون هناك استقرار في العراق، وإن لم يكن هناك استقرار في العراق لم يكن هناك استقرار في المنطقة هذه سياستنا.

زيارتي لكركوك يجب ان تنظر من ناحيتين اولا  إن اراد السيد المالكي بامكاني ان ابعث اليه نص ما قلته عندما تحدثت مع مجلس المحافظة الذي يتكون من كل المجموعات العرب والكرد والتركمان والمسيحيين قلت لهم انتم عراق صغير ونجاحكم ان تكونوا هنا هو نجاح كل المنطقة وقلت صراحة ان اتحاد العراق ووحدة ترابه هي السياسة التركية الاساسية، أن الشخصية متعددة الهويات هي الضمان لوحدة العراق هذا ما قلته.

أن المالكي استطاع ان يجد فقرة واحدة او جملة واحدة تحريضية لما يحدث في كركوك، رسالتي في كركوك بان كركوك يجب ان تكون العمود الفقري لوحدة التراب العراقي.

ثانيا لماذا ذهبت لكركوك انا دعوت كل العراقيين بامكان كل الزعماء العراقيين ان يذهبوا الى كل المدن فقط في العصر السوفيتي عندما تاخذ فيزا كانوا يسألون هذه المدينة او تلك المدينة انا عندما اخذت فيزا او تاشيرة للعراق زرت كركوك ايضا وكنت لأزور بغداد ايضا بسبب برنامجي لم استطع انا قلت اي شخصية بامكانها ان تذهب الى اي مدينة نحن اخوة واشقاء سياستنا لكركوك واضحة.

وبالامس رأيت السيد البارزاني في دافوس دائما لديينا لقاءات جيدة معه نحن لسنا ضد احد نحن لسنا مع اي شخص في بغداد ضد الاكراد او غيره قبل سنوات كان الكل يقول ان سياستنا مع المالكي كانت ضد الاكراد الان يقولون الامر المعاكس من يقول ان السياسة التركية ضد بغداد فهو في وهم وهذا ليس صحيح نحن نريد ان نرى عراقا موحدا من اربيل الى البصرة ومن الموصل الى النجف ومن الانبار الى ديالى. تركيا لم يكن لديها اجندة خاصة في العراق.

سؤال السومرية: فيما يتعلق بلقائك مع رئيس اقليم كرستان مسعود البارزاني ماهي القضايا التي نوقشت لاسيما قضية قصف التركي لمواقع حزب العمال؟

أوغلو: لم نناقش هذا، لكننا ناقشنا بالطبع الحرب ضد الارهاب، تركيا لا تهاجم اي منطقة ومكان من دون سبب هناك تواجد لمجموعة ارهابية والحكومة العراقية، ليست مسؤولة عن هذا هناك تواجد لارهابيين في العراق انه ليس فقط ضد تركيا وانما ضد العراق وضد المنطقة الكردية ايضا اذا كانت الحكومة العراقية بامكانها ان تزيل هذه المجموعات الارهابية فنحن سعداء.

تركيا لم تضرب أية منطقة مدنية او أية قرية مدنية ابدا لكن حقنا ان ندافع عن حدودنا واذا الحكومة العراقية بامكانها ان تدافع عن هذه الحدود فبامكانها ان تتفضل اهلا وسهلا سنكون اكثر من سعداء اذا الجيش العراقي او البيشمركة الكردية بامكانها ان تشرف على المنطقة ولن يسمحوا بالهجوم على تركيا سنكون سعداء ومستعدون للعمل معهم والا فان تركيا لن تقوم باي هجوم.

كما تعلمون فان حدودنا جبلية لا احد يشرف عليها من الطرف العراقي وهم يهاجمون تركيا هل يجب ان نكون صامتين لهذا نعم يجب ان نقوم بهذا وهو حقنا الدولي بان ندافع حدودنا اما ان قامت الحكومة العراقية بهذا العمل فسنكون سعداء.

سؤال السومرية: التصريحات بشأن تركيا لها التاثير الكبير ما الذي تعنيه بالنفوذ الكبير لتركيا عبر التاريخ؟

أوغلو: كل الدول لديها تاثير اكبر وتركيا لديها موقع جيوبلوتيكي مميز ولديها موقع مميز في العالم وفي كل جلسة في دافوس كانت تمدح تركيا في ادائها الاقتصادي وتاثيرها السياسي، هذه مسؤوليتي ان اجعل تركيا اكثر نجاعة، ليس لدينا نفط لكن في اصغر قرية في تركيا لدينا كهرباء 24 ساعة ليس لدينا مصادر طبيعية هذه هي التي تجعل دولتكم ناجحة. في تركيا دائما لدينا طريقين مزدوجين في كل المدن اتكلم عن طرق سريعة قبل عشر لم يكن لدين اسطنبول تصبح مدينة عالمية نحن الان ننشئ اكبر مطار في العالم لمليون ونصف المليون خلال 3 سنوات الأخيرة فتحنا 22 سفارة في افريقيا هذه الطريقة تجعل دولتك فيها اكثر تاثيرا.

مسؤوليتي كوزير خارجية أن اجعل بلدي اكثر تاثيرا سنجعل منطقتنا مركزا للحضارة في العالم، نريد أن نجعل العراق مجاورا لنا ناهضا رخاء مستقرا وغنيا ونريد سوريا تكون معنا يدا بيدا غنية وذات رفاهية، انا افهم في التاريخ ان الاندماج الكامل مع الدول المجاورة هو الاهم يجب ان نجعل بغداد كعصرها الذهبي في القرن الثامن والتاسع وانا كدول جارة ساكون فرحا جدا لان يكون لدينا جيران اقوياء.

الشعب السوري مثقف جدا ولديهم تسامح تاريخي منذ قرون ولديهم موقع جغرافي ممتاز المشكلة في سوريا ليست مشكلة شعب انها مشكلة نظام يقتل الناس بالطائرات بامكانكي الان النظر الى حلب وحمص وحماه والقصف بالطائرات فقط الطائرات هي التي تدمر هذه المدن، القمعيون في دولهم قاموا بهذه الامور للاسف الشديد قام بها.

في 2009 كنت في وساطة بين المالكي وبشار الاسد عندما كان المالكي يتهم بشار الاسد بالارهاب وهذا صحيح، لو لم يقتل بشار الاسد شعبه 70 الف انسان قتل في سوريا ملايين من السوريين الان نازحون، لكنا دعمنا بشار الاسد بغض النظر عن خلفيته المذهبية او الاثنية نحن ضد بشار الاسد ليس بسبب مذهبه او لاي سبب اخر نعم لانه يقتل وقتل شعبه برغم كل مساعينا لتسعة اشهر دعمنا وقلنا له رجاء لا تقتل شعبه والجامعة العربية استجدته.

سؤال السومرية: لكن هذه لم تكن مجدية مازال الناس يقتلون؟

أوغلو: لا يوجد قمعي بامكانه ان يقاتل شعبه عندما كان صدام يقاتل الشيعة والاكراد او كان يقنل عشرات الاف منهم من الشمال والجنوب الكثيرون من الناس كانوا يظنون انه سيبقى للابد لكنه لم يبق للابد، هناك قاعدة في الاسلام تقول ان الظلم لا يستمر ولا يدوم يمهل ولا يهمل والعدالة ستدوم.

سؤال السومرية: لكن هناك دعم من امريكا او انها تغظ النظر.

أوغلو: مبارك كان قد نحي من قبل المصريين والقذافي نحي من قبل الليبيين والتوانسة كذلك والسوريون اقوياء وفي يوم من الايام سياخذون مصيرهم بيدهم وبصراحة خلال عامين لا يوجد شعب باماكانه ان يستمر بمقاومته. نحن نحي شجاعة الشعب السوري وسنكون معه.

لدينا 650 الف اخ في سوريا ربما اكثر من 100 الف سوري لاجئ في المدن هناك تعليم مستمر وهناك الاف يذهبون الى المدارس التركية مئات الأطفال ولدوا في المخيمات وهم اطفالنا كان من الافضل ان يولدوا في جو افضل في سوريا نحن نحاول ان نعطيهم افضل الفرص نحن لا نهتم كم عددهم من ياتي الينا ونفس الشيء حصل عندما صدام قاتل وحارب الاكراد 150 الف كردي جاءونا في ليلة واحدة ورحبنا بهم، اي شيء يحصل في العراق او سوريا ومصر نرحب بهم لانهم اخوتنا وسنستمر للترحيب بهم. اسطنبول ليست للاتراك فقط هي للعراقيين والسوريين.

بدلا من لوم بعضنا البعض واتهام بعضنا البعض بدلا التصارع على مناصب بيسطة الافضل ان ناخذ مكانا جديا في قلوب الناس والتاريخ.

{بغداد السفير: نيوز}

قدم نائب رئيس الوزراء القيادي في القائمة العراقية صالح المطلك استقالته الى قادة قائمته.

وقال النائب عن العراقية رعد الدهلكي في تصريح صحفي ان "قادة القائمة العراقية اجتمعوا في منزل رئيس القائمة اياد علاوي وبحضور رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي بالاضافة الى علاوي ونواب اخرين عن القائمة لتدارس التطورات الاخيرة التي تشهدها الساحة لا سيما احداث الفلوجة ومقتل عدد من المتظاهرين فيها ".

واضاف ان "نائب رئيس الوزراء صالح المطلك قدم استقالته الى قادة القائمة واكد اصراره على ذلك".

واشار الدهلكي ان "الاستقالة جاءت على خلفية الاحداث الاخيرة وعدم تلبية مطالب المتظاهرين".

وتابع ان "قادة العراقية طلبوا من المطلك التريث عن الاستقالة فيما تم خلال الاجتماع تدارس مسألة استقالة وزراء القائمة من الحكومة بعد ان قدموها قبل يومين محررة الى قادة القائمة".

 

نظرا لإستفحال الخطر الجدّي للجماعات المسلحة المارقة السلفية على الشعب الكوردي ومصالحه ومجتمعه وسلامه وإستقراره ، وعلى أمنه القومي والوطني أقترح بتشكيل هيئة علمائية وفقهائية واسعة النطاق ، وفي أسرع وقت ممكن من علماء الكورد وفقهاءه المتضلّعين في الشريعة الاسلامية وعلومها .

وذلك للبحث والبت والفتوى الشرعية حول تلكم الجماعات المسلحة المارقة والمحاربة لله ولرسوله وللمسلمين وللإنسانية جمعاء .

ومن المفترض والمتوقّع أن تكون الفتوى الشرعية الكوردستانية صريحة ومباشرة ، حدية وجدِّيّة حاسمة حيال هؤلاء الناس الذي أهلكوا الحرث والنسل ، ونشروا الخراب والدمار والرعب في كثير من مناطق العالم ، حيث هؤلاء ينطبق بحق قول الامام علي – رض – في أجدادهم خوارج التاريخ ، فقال عنهم :

{ ثم أنتم شِرارُ الناس ، ومن رمى به الشيطان مراميه } ! ، و : { سُيُوفُكُم على عواتقكم تضعونها مواضع البُرْءِ والسُقْمِ ، وتخلطون من أذنبَ بمن لم يُذنِبْ } ! .

ديريك - بعد المحاولات الحثيثة التي قامت بها الهيئة الكردية العليا لفتح معبر حدودي بين جنوب وغرب كردستان, تم فتح معبر في منطقة فيش خابور الحدودية, وبهذا الخصوص دعت اللجنة المشرفة على الحدود التابعة للهيئة الكردية العليا من جميع المنظمات والمؤسسات التي كانت تود تقديم مساعدات إنسانية لشعب غرب كردستان ولم تتمكن بسبب إغلاق الحدود، بأنها الآن تستطيع أن ترسل المساعدات الإنسانية لغرب كردستان لأن المعبر الحدودي أصبح الآن مفتوحاً لإيصال مساعداتهم لأبناء غرب كردستان.

وأكدت اللجنة المشرفة على الحدود التابعة للهيئة الكردية العليا بأن أبناء الشعب الكردي الذي وقف محايداً في موقفه وحرر الكثير من مناطقه من النظام البعثي وأسس الكثير من المؤسسات الإنسانية في خضم إدارة نفسه بنفسه, تعرض لهجمات مسلحة بالإضافة لفرض حصار مشدد من قبل النظام والمعارضة المسلحة وكذلك تأخر حكومة الإقليم في فتح المعبر الحدودي لفترة من الزمن.

وأشارت اللجنة بأن الهدف من الحصار كان لكسر إرادة الشعب الكردي وإرغامه للخنوع والاستسلام، ولكن بسبب إصرار أبناء المنطقة عامة لعدم الاستسلام والمقاومة التي أبدوها والعمل الحثيث للهيئة الكردية العليا والمحاولات المتكررة تم فتح معبر حدودي، كما تم تشكيل لجنة تابعة للهيئة الكردية العليا تخصصت في أمور الحدود والاستلام.

وبهذا الصدد ناشدت اللجنة المشرفة على الحدود عبر بيان نشرته اليوم جميع المنظمات الإنسانية الكردستانية والدولية وأبناء الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأخرى, والتي كانت تحاول مرارا وتكرارا إرسال مساعداتها إلى أبناء الشعب الكردي في غرب كردستان بأنها الآن تستطيع أن ترسل المساعدات الإنسانية لغرب كردستان، كون السبب الرئيسي الذي كان يمنع من إيصال المساعدات لأبناء الشعب الكردي في غرب كردستان لم يعد موجوداً الآن, وبأن تلك المؤسسات والمنظمات الآن قادرة على أن ترسل مساعداتها لأن المعبر الحدودي مفتوح لاستقبال المساعدات وتوزيعها على أبناء غرب كردستان.

كما نوه البيان بأن أبناء الشعب الكردي في جنوب كردستان قد بدؤوا بإرسال مساعداتهم لغرب كردستان، والمساعدات يتم توزيعها من قبل الهيئة الكردية العليا على أبناء الشعب الكردي.

firatnews

بغداد/ المسلة: اكدت ممثلة سفراء الاتحاد الاوروبي في العراق، الاثنين، رفض التيار الصدري لاستجواب رئيس الوزراء المالكي، وفيما ذكرت ان الاتحاد يرفض فكرة اجراء انتخابات في ظل الاجواء الحالية في العراق، عزا التيار الصدري انسحاب وزراءه من اللجنة الوزارية الخاصة بطلبات المتظاهرين الى المطالبة بالغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الارهاب.

وقال القيادي في التيار الصدري بهاء الاعرجي في مؤتمر صحافي عقده ببغداد مع ممثلة سفراء الاتحاد الاوروبي جانا هايبثكوبا وحضرته "المسلة" إن "انسحاب وزراء التيار الصدري من اللجنة الوزارية الخاصة بطلبات المتظاهرين سببه ان الصدريين لم يكونوا سببا في المشكلة، وكذلك يقفون ضد مطالب كثيرة للمتظاهرين في مقدمتها الغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الارهاب و دخول البعث الصدامي على الطريق".

وأضاف الاعرجي "لانقبل بان يعتدي المتظاهرين على الجيش، ولانقبل ان يعتدي الجيش على المتظاهرين على الجيش"، مبينا ان "التيار يوصف دائما بالمتطرف، لكن اليوم اقر جميع سفراء الاتحاد الاوروبي ومن ضمنهم ممثلة الاتحاد الاوربي بان التيار الصدري هو تيار وسطي".

من جهتها اكدت ممثلة سفاء الاتحاد الاوروبي في العرق جانا هايبثكوبا في المؤتمر، أنها "عقدت اجتماعا مثمرا مع قيادات التيار الصدري، وتوصلت الى ان التيار يرفض عملية استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي"، مبينا أن "التيار سيكون دوره فعالا في العمل على القوانين الديمقراطية في اطار عمل مجلس النواب".

 

وأضافت هايبثكوبا "الاتحاد الاوروبي يشعر بان هناك مشكلة كبيرة جدا في الانبار وفي مناطق اخرى غرب العراق، لكن في نفس الوقت يحترم الحق الانساني في التظاهر"، مبينة أن "الاتحاد يدعم المطالبات القانونية فقط للمتظاهرين"، مستدركا بالقول "حسب راينا ليست هناك اي مشكلة اقتصادية ودينية او مشكلة مرتبطة بسنة وشيعة ولكن هي مشكلة سيادة القانون".

وفيما يخص الدعوات لاجراء انتخابات مبكرة نفت السفيرة وجود "امكانية لاجراء انتخابات عامة في ظل وجود ازمة في العراق ومن دون مراقبة دولية"، لافتة الى ان "الانتخابات تجرى لانها تعبير عن السلام في الدول، وسوف يشهد العراق انتخابات عامة سلمية غير مبكرة".

 

وكان المتحدث الرسمي باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الشيخ صلاح العبيدي اعلن الـ23 من كانون الثاني الحالي عن انسحاب وزراء كتلة الاحرار من اللجنة السباعية برئاسة نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني المكلفة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، مجددا التزام الكتلة بالحضور والمشاركة في اجتماعات مجلس الوزراء وديمومة بنية الدولة العراقية.

 

يشار الى ان بنود تقرير اللجنة المكلفة بأحداث الفلوجة والذي قدم الى البرلمان الاثنين، دعا الى محاسبة المقصرين وتعويض ذوي ضحايا الطرفين وسحب قوات الجيش والشرطة الاتحادية من الفلوجة وتسليم المهام للشرطة المحلية.

وسبق وان قررت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة وتنفيذ مطالب المتظاهرين في وقت سابق من, اليوم الاثنين, وقف الاعتقالات بناء على إفادة المخبر السري, فيما أشارت إلى أن عدد المفرج عنهم بلغ 2000 معتقل, وفيما دعت جميع المتظاهرين في عموم العراق أن يختاروا من يمثلهم للاتصال باللجنة لبحث مطالبهم فانها اكدت ان ثمة من جاء بجثتين لعنصرين من القاعدة الى ساحة تظاهرات الفلوجة لكي يقال إنهما قتلا بنيران الجيش.

يذكر ان مصادر طبية في محافظة الأنبار افادت، الجمعة الـ25 من كانون الثاني الحالي، بأن حصيلة المواجهات التي وقعت قبل الظهر بين المتظاهرين وقوات الجيش في مدينة الفلوجة اوقعت سبعة قتلى وأكثر من 60 جريحا جميعهم من المتظاهرين، فيما لفتت مصادر أمنية الى ان الصدام المسلح تجدد بين المتظاهرين وقوات الجيش بعد ان اقدم متظاهرون غاضبون بحرق عجلتين عسكريتين من نوع همر وسيارتين دفع رباعي تابعتين لمجلس محافظة الانبار وقتل ثلاثة جنود عراقيين وجرح سبعة اخرين في نقطة تفتيش وسط المدينة، فيما اقدم قناصون على مهاجمة وحدات الجيش العراقي المنسحبة من الفلوجة الامر الذي ادى الى اصابة جنديين اثنين فيما خطف مسلحون ثلاثة جنود كانوا ملتحقين الى وحداتهم في الانبار.


كنت قد تحدثت اليوم مع المسؤول عن بث التقرير الاخباري الخاص بسيمون, في قناة ال KNN وكنت في قرارة نفسي متردد فيما اذا كان سيخدم القضية, فشددت على اهمية اعطاء الفرصة للجانب الاخر اليزيدي لكي يطرح وجهة نظره .

من المؤسف حقا ان التقرير عرض قضية سيمون على انها قصة حب وغرام وموعد مع الاسلام قبل حسن نصر الله ...! بدا لي التقرير منحازا ويستهدف الضحية ليجعلها جلادا. قضية سيمون تبقى هي قضية جريمة بحق الطفولة. التقرير لم يغير او يثبت بلوغ سيمون السن القانونية. كان من الواضح انهم قوٌلوها ما قالت والا فكيف يعقل ان طفلة في ال 11 عشر و حتى ال 15 عشر على حد زعمهم ان رفضت زواجا مزعوما ,انكرها اهلها لي جملة وتفصيلا, بسبب موعدها مع الاسلام...! من الغريب جدا انها لم تقل انها كانت على موعد مع الحب وحسن نصرالله!!! واية جسور هذه التي ينادي بها حسن نصرالله...ايريد من اليزيدية تقديم اطفالهم جسرا الى ملذاته ويؤخذ بالاحضان على جميله؟؟! انهم يريدون من فبركة التقرير اقحام الدين في القضية لخدمة اجندات سياسية لا غبار عليها.

اننا بهذه المناسبة نكرر دعوتنا ومناشدتنا الى سلطات الاقليم وعلى راسهم فخامة الرئيس كاك مسعود البارزاني لاحتواء الموقف قبل فوات الاوان. بات جليا وواضحا ان ثمة اجندات تقدم اليزيدي كبشا للاساءة الى كوردستان والحزب الديمقراطي الكوردستاني وقيادته قبل اليزيديين. ان الشارع اليزيدي مستاء من الصمت والتعتيم الرسمي فتساوره الشكوك في عدم جدية السلطات في التعامل مع هذه القضية الحساسة جدا. بعد هذا التقرير لم يعد مبررا للالتجاء الى الديبلوماسية الصامتة بل بات ضروريا التعامل مع القضية بكل شفافية. الجانب اليزيدي يؤكد موقفه الثابت ومنذ اليوم الاول بان سيمون طفلة دون السن القانونية وعليه فان اي قرار منها بتغيير الدين او الزواج يعد باطلا وكل ما يترتب على باطل فهو باطل. المكون اليزيدي يرفض ربط هذه الجريمة بما حدث في حالة دعاء جملة وتفصيلا . ويذكٌر بان ما حصل لم يكن بفتوى او اي مستند ديني بل كانت تراجيديا عائلية اجتماعية تم استغلالها انذاك من قبل من اراد الاساءة الى اليزيدية وهذا كان جليا من الادانات الشاملة انذاك لقتل دعاء ابتداء من سمو الامير و سماحة البابا شيخ ونزولا الى عامة الناس. اذن محاولة الربط بحادث دعاء في غير محله وهي ليست سوى محاولة بائسة للتستر على ابشع جريمة وهي خطف طفلة ومن ثم اسلمتها و الزواج منها...انه امر مناف لكل القيم والشرائع بما فيها الاسلامية. ما من احد يجبر يزيديا في اعتناق عقيدتها ضد ارادته فلا اكراه في الدين لدى اليزيدية بمعنى لو كانت سيمون بالغة لاختلف الامر تماما . محنتنا تكمن في ان سيمون طفلة مهما قالت ومهما فعلت ومهما بدت من المظهر وان كل من يعمل او يحاول ان يغير الامر انما يريد تازيم الوضع لاجندات شريرة. مرة اخرى نجدد التزام اليزيدي الثابت بالتجائه الى القانون ليكون الحاسم في الامر وما من احد هدد احدا بالقتل او الثار. اليزيدية انما يدافعون عن اقدس ما لديهم وهو اطفالهمو عزتهم وكرامتهم. فمن يساوم على كل هذا؟ وكوردستان مطالبة طبقا لكل الشرائع والقيم بتحقيق هذا العدل وهذه الحماية للمواطنين عامة و المستضعفين منهم خاصة. لانريد الارتكان الى ان كوردستان لا سمح الله عاجزة او غير راغبة في هذا الامر بسبب كون الضحية من المكون اليزيدي فتلك هي كارثة لا يحمد عقباه. وعليه فان الكل مطالب لتسهيل تحقيق العدالة. ولقد ان الاوان حقا لرجال الدين الاسلامي في كوردستان ان يعلنوا موقفهم بل رفضهم لاجبار او حتى استدراج وتسهيل امر القاصرات من الاديان الاخرى على الزواج و الاسلمة...فذلك لا يخدم الاسلام و لايخدم كوردستان وتطلعاتها الى بناء دولة مدنية متحضرة.

انه ليس صراعا بين الديانات بل صراع بين الخير والشر.

الكاتب والمحلل السياسي
وسام جوهر.

 

الثلاثاء, 29 كانون2/يناير 2013 00:09

الأدب والسلطة- کتابة .. د کمال میراودلی


شاعر وأدیب وفیلسوف کوردی معارض ، وکان أحد المرشحین لرئاسة الأقلیم عن قائـمة التغییر فی کردستان .

ترجمة .. باوکی دوین

الذی أرید

أن أکتبە

کتبته

قبل شهر

قبل عام

قبل

عشرة أعوام

قبل

ثلاثین سنة

کتبته

باللغة الکردیة

والعربیة

حتی بالأنگلیزیة

کتبته

بلغة العقل

والتفکیر

والإحساس

کتبته

بلغة

القلب

والوردة

والشعر

والحنان

کتبته

بالخشنونة

و التجریح

ولغة الشوکة

بعد عشرین

عاما

أو

حتی

بعد ثلاثین

لم أری مجنونا

یصرخ

علی الجدار

وکنت أتوقع

أن تصبح

الکلمات

فأسا

مدویا

تحطم

جدارکم

أصنامکم

شعارکم

.
كل مرة يختلف ساسة العراق وكل مرة يتضح ان المعركة لغرض الحصول على السلطة , وسنتذكر التجربة الامريكية في تحديد الولايات , في البداية لم يحدد الدستور الأميركي ولاية الرئيس ، ولكن الرئيس الأول، جورج واشنطن، رفض أن يخوض الانتخابات للمرة الثالثة، وقلّده في ذلك الرئيس الثالث توماس جفرسون (الرئيس الثاني، آدمز، فاز مرة واحدة فقط)، وكذلك فعل من بعده أبو الدستور جيمس مادسون وأصبحت سنة متّبعة حتى أتى فرانكلن روزفلت بعد قرن ونصف من الزمن فخاض الانتخابات وفاز أربع مرات متحججاً بضرورة الاستمرار في منصبه ما دامت الحرب العالمية الثانية قائمة، حتى مات وهو في سدة الرئاسة. حينذاك تصاعد غضب الجمهوريين من عمل الرئيس الديمقراطي فشرعوا التعديل الدستوري الثاني والعشرين الذي يحدد ولايات الرئيس إلى اثنتين فقط وأصبح نافذا منذ العام 1951 والرئيس الامريكي هنا هو صاحب السلطة التنفيذية , واذا كانت الديمقراطية حكم من الشعب وانتصار لأرادته وتنافس نخوض في نوايا حسنة لخدمة الناس , الانتصار فيها انتصار لحقوق المواطن وليس لشخص ما بعينه , و ولاية الحكم اساس وجود رفاه المجتمع , اي ولاية تلك التي عنها يتكلمون ويختلفون ويدفع المواطن ضريبة الصراع عليها بأزمات متوالية اتضحت انها على هذا الكرسي ؟ , وما فائدة الولاية في 40% من العراق لا يدخلها رئيس الوزراء واباقي تعيش الفقر والحرمان وسوء الخدمات ؟! , واي قنبلة للتقسيم وتهديد الوحدة الوطنية واي نزيف دماء يريدون به للنيل من المناصب , المواطن لا يهمه ان انتصر المالكي او خصومه في معركة وصلت الى هرم ذروتها واتضحت كل معالمها في الدفاع عن الجاه والمال , دولة القانون اليوم امام خيارات صعبة وبدل البرهنة لقانونية لتحديد الولايات او عدمه عليهم الاثبات ان الهدف بناء وحدة الوطن وان الغاية هو المواطن . الدستور قانون وضعي لم يكن كتاب منزل وإنما جاء من خيارات الناخبين بأختيار من يمثلهم لكتابته , اليوم هنالك مسؤولية كبيرة تتضح للنواب عامة ودولة القانون خاصة بين ولائهم لخدمة الشعب او الظفر بالولاية وترك جدل دستورية او عدم دستورية القانون , وان كانت تحديد الولاية من الضرورة في الوقت الحاضر ففي الضرورات تباح المحرمات , وان اساس الحكم في العراق وما انطلق له الدستور أراد ايصال الرسالة للتبادل السلمي بطرق مشروعة لغايات نبيلة , وهنا لابد من استحكام العقل والنظر ببعد للعواقب والنتائج وحدث العاقل بما لا يعقل وفرضية ان لابد من عودة هذا القانون للاستفتاء الشعبي واضحة النتائج بالتصويت مع القانون وهنا ليس بالضرورة الاستفتاء لنتائج معروفة , السيد المالكي ونواب دولة القانون امام توجس كبير وخوف من الأطاحة برئيس الوزراء ومن ثم الحزب وفقدان ذلك البريق في السلطة ويعاد نفس المشهد الذي اسقط فيه الجعفري من رئاسة الحزب حينما ازيح من رئاسة الوزراء ليزاح من الحزب , ومن سعى لذلك وحاول التقرب للمالكي يتوقع نفس الشيء ويقع في نفس الحفرة التي حفرها بنفسه ويعترف ان التاريخ يعيد نفسه , حتماّ انها ازمة جديدة مثل باقي الازمات ستستنزف السجالات والمزايدات والصراع هذه المرة ستكون بالسلاح الأبيض بعد التحام المصالح ونفاذ كل السلاح ويتضح قوة صبر المقربين والحاشية واين تكمن نقطة الانهيار وبعدها تدور الكرة بالعكس للبحث لرمز يضمن وصول من حصل على 2000 صوت فما دون ويتضح لرئيس الوزراء ان اكثر ما يطيح بالحاكم هو المقربين الباحثين عن الجاه (من نم لك نم عليك ) , العملية الديمقراطية لا تبنى على اشخاص او تقترن بهم انما هي تبادل ادوار وعمل فريق واحد مرة في المقدمة ومرة في المؤخرة ولابد للصحوة في اشاعة الروح المدنية وترك نظريات المؤامرة والقائد الرمز واعتقاد ان الحياة لا تقوم الا بوجود الشخص لنفسه في المقدمة وانما اثبات للولاء الوطني ولأصوات الناخبين ومطالب في اعادة محروميتهم وعونهم في محاربة الفقر والظلم والعوز وضمان العيش الكريم الذي يتطلب كل الجهود , وان لا ضرورة الا لكرامة المواطن وان الخطابات لا نأكل منها خبزاّ .

 

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 22:49

نحن بحاجة لأزمة جديدة - نوار جابر الحجامي

نحن بحاجة لأزمة جديدة
الازمات اليوم تنحى منحى خطيرا لأنها ابتعدت او ابعدت عن المطالب الحقيقية للمتظاهرين الذين تظاهروا لرفض الظلم الذي وقع عليهم .
وهذا الخطر ... لان هناك الكثير من الساسة الذين ركبوا موجة المظاهرات التي اندلعت في الانبار, لنرى ان السياسيين اصبحوا حجيجا لساحات التظاهر من اجل سرقة المطالب ووضع مطالبهم الخاصة في اجندات المتظاهرين .
سمعت من احد الاصدقاء ان قادة الازمة اليوم الذين يحاولون سرقة المظاهرات ؛ هم من سواق او(سراق) اللوريات والقجقجية , الذين اتوا الى العراق بأجندة خارجية ؛ونقلوا المظاهرات من المطالب المشروعة الى مطالب نشم فيها رائحة الاجندة الخارجية .
انا متأكد من ان الازمة وأسبابها هي اسباب داخلية بحتة , ولكن الاجندة الخارجية تحاول ان تخترق الازمة من خلال شخوص الاتباع للأجندة الخارجية ؛او لنقل الاتباع لأجندة جيوبهم التي ترقص طربا لأيهم يدفع اكثر ... يذكرني هؤلاء الساسة ببائعات الهوى اللواتي يذهبن مع ايهم يدفع اكثر( المهم ما علينه منهم) .
اعتقد ان على الحكومة ان تطوق هذه الازمة من خلال السرعة والجدية للحل وتطبيق المطالب المشروعة للمتظاهرين .
فالحكومة هي المسؤولة عن كل العراقيين , واعطاء الحق للعراقيين لا يعتبر تنازلا ؛ فهو فخر ان تكون خادما للعراقيين و أرجاع الحقوق المغتصبة هو مفهوم اسلامي ؛والكل يعلم ان لأغلب المشتركين بالحكومة جذور اسلامية .
الازمات في العراق متوالدة احدها من الاخرى لذا نجد ان الازمة لا تنتهي ألا بأزمة جديدة لذا..... ندعو الساسة للجواب على الاعلان ادناه
اعلان ...
على الساسة المخضرمين من اصحاب السوابق بالأزمات الذين لهم الفضل الاكبر بأبقاء العراق ضمن اكثر الدول تأخرا ؛ان يحركوا مخهم الجهنمي  ليخرجوا لنا بأزمة  جديدة (معدلة) على ان يقدموا عطاءاتهم بموعد اقصاه الدم العراقي.
لا بد ان تكون المقترحات قادرة ان تخرج العراق من هذه الازمة الاخطر على الوضع بالعراق , ولاسيما اننا نسمع الكثير من الساسة يتكلمون عن حرب اهلية وكأنها شيء بسيط , او ورقة للمساومة متناسين ان الحرب الاهلية سوف تحرق الاخضر واليابس وستقتل من الابرياء اكثر بكثير مما سوف تفعل بمفتعلي الازمة .

يمر علينا هذه الأيام ذكرى (المولد النبوي ) الشريف وجميعنا نعلم ان ولادة خاتم الانبياء رسول الله (محمد) صلى الله عليه واله وسلم بدء عصر جديد وبولادته انتهى عصر الظلمات وبدء عصر النور المحمدي الذي رسم للخليقة الخارطة الصحيحة للعيش بكرامة والعيش بحرية والاقتراب من الخالق عز وجل ,لنستغل هذه المناسبة الكبيرة ولندخل الى عهد جديد ولنخرج من النفق المظلم الذي ادخلنا فيه السياسيون الفاشلون وقلة الوعي السياسي ولنبدء بالحوار الصادق الحقيقي المبني على اساس المصداقية في التعامل مابين الجميع ..ودعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي إلى استقبال المولد النبوي الشريف بمزيد من اللحمة الوطنية وإشاعة ثقافة المحبة والسلام بين الناس، مؤكدا إن يوم الوحدة الإسلامي يوم عظيم في تاريخ الأمة الإسلامية ,نعم لنستقبل مناسبة المولد النبوي ولنبدء بالحوار واعادة اللحمة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي بدون استثناء ليوقع الجميع على (ميثاق شرف ) جديد امام الله ..هنا ..سأتحدث مع جميع السياسيين وبكل حرية واترجاهم ان يبتعدوا عن التشنج والتعصب وميول الانفصال , ايها الاخوه السياسيون ,يا شيوخنا الاجلاء , اليوم موقفكم اصعب وامامكم امتحان الاهي ! وعليكم النجاح في هذا الامتحان لكي تحقنوا دماء شعبكم . نعم , ليدعوا كل منكم الى وحدة الشعب والحث على الوحدة الوطنية وابتعدوا عن اثارة المواقف الشخصية فيما بينكم فالشعب اصبح غير قادر فعلا على تقبل الازمات وسينفجر ويحرق الاخضر واليابس !! وهذا مالانريده .لنستغل هذه الايام المباركة ولنعلن اننا شعب واحد وامه واحدة لن تفرقنا كلمة ولن يثني عزيمتنا موقف شخصي بسيط كان او غير بسيط فالعراق اولى من ان نهتم بصغا ئر الامور او حتى كبائرها علينا ان لانهتم مادمنا اخوة فالأخ عليه ان يتحمل اخاه ويحمله على سبعين محمل وهذا ديدنكم ايها العراقيون بكل مكوناتكم واطيافكم . لن نقبل ان يجزأ العراق الى اقاليم او دويلات لقد عشنا يدا واحدة وسنبقى يدا واحدة ..ابن الجنوب صاهر ابن المنطقه الغربية وابن الشمال اصبح خالا لأولاد المنطقه الجنوبيه لقد اصبح العراق عائلة واحدة والمفروض اننا لن نسمح لاحد بأن يتدخل في شؤوننا , فلا تثيرنا الهفوات البسيطة . تأريخكم ايها العراقيون زاخر وبطولاتكم يشهد لها القاصي والداني فأن تفرقنا ذهبت تلك القوة وانمحى ذلك التأريخ واستبدل بتأريخ اسود لاسمح الله ..نحن شعب واحد ..مصيرنا واحد ..ثراوتنا نقتسمها رغما عن انوف المتسللين الينا والمدعين انهم يدافعون عنا ..لنحافظ على وحدتنا وتكاتفنا ولنعلن للعالم اجمع ان العراق لن تفككه الازمات وليعلم الجميع ..ان العراق بعربه واكراده وشيعته وسنته وباقي مكوناته باقين تحت سقف واحد والجميع سيصرخ اخيرا (لبيك ياعراق ) ولن يقتطع من بلادنا شبر واحد وانا على يقين ان الجميع سيتفقون وستزول الازمات ما دام فينا قادة حكماء وطنيون ماضون الى امام نحو انعقاد مؤتمر وطني سيجمع كل مكونات الشعب العراقي ولنطرد الخونة والمندسين والداعين الى التفرقة ولنوحد جهودنا لاعادة بناء العراق الذي دمره (اشباه القاده ).

اثير الشرع

28-1-2013

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 22:05

كركوك ضحية الهوية- لطيف دلو

عند التحدث عن مدينة كركوك و ما الت اليها من كرب و دمار و تغير ديمغرافيتها لامحاء هويتها الام الكوردية لابد لنا من الرجوع الى الكوارث التي همت بكوردستان في تقسيمها الى اربعة اجزاء جراء معاهدة سايكس بيكو التي اختصت في تدمير كوردستان في 16/5/1916 منتصف الحرب العالمية الاولى في حين لم يكن للكورد ناقة و لا جمل فيها بل حقدا و انتقاما من سوابق تاريخية اكل عليها الدهر و شرب و كانت ولاية الموصل العثمانية و من ضمنها مدينة كركوك من حصة فرنسا ضمن الغنائم المتوقعة من تلك الحرب وفق الفقرة الرابعة من المعاهدة المذكورة و ولاية بغداد و البصرة من حصة بريطانيا ولكن بسبب تأخير فرنسا في احتلال الولاية استغلت بريطانيا تلك الفرصة السانحة و اسرعت في احتلال كركوك في 25/10/1918 و واصلت جهودها مسرعة في احتلال الموصل مركز الولاية في 8/11/1918 بعد عشرة ايام من هدنة مودرس طمعا بثرواتها المعدنية و منها النفط و موقعها الستراتيجي و استقطعتها من فرنسا بمعاهدة كليمنسو / لويد جورج و بعد انتهاء الحرب صدرت عدة اتفاقيات من دول الحلفاء منها منح كوردستان الحكم الذاتي المحلي للمناطق التي تقطنها اغلبية كوردية وفق المواد 62 و 63 و 64 من معاهدة سيفر في 10/8/1920 خلال ستة اشهر و تمنح الاستقلال بعد سنة و قيام اكراد ولاية الموصل الانضمام الاختياري اليها الا انها كانت واهية و العوبة من الحلفاء و خاصة بريطانيا الطامعة في ولاية الموصل و هي التي سعت على عدم اشراك الكورد و عدم الاشارة الى كوردستان المستقلة في معاهدة لوزان في 24/10/1923 التي نسفت برمتها معاهدة سيفر و عادت الدول المقسمة لكوردستان الى غبطتهم السابقة في معاهدة سايكس بيكو و هي ام الكوارث التي لحقت بالكورد و كوردستان من يومها الى الحين و منها الحقت بريطانيا كوردستان الجنوبية باصرار بالعراق لمصالحها الخاصة اقتصاديا للسيطرة على منابع النفط في كركوك و سياسيا استخدامها كورقة رابحة في معادلة سيادية لتوازن السنة مع الشيعة لتولي الاولى السلطة في البلاد و خلق مجتمع غير متجانس يصعب توحيد قواه ضد ابقائها في العراق و سعيا وراء ضمان شعارها النار في الهشيم (فرق تسد) و لكون مدينة كركوك منبعا للنفط سيطرت عليها و استطاعت نشر الفرقة بين الكورد و التركمان و كذلك بين الكورد انفسهم فدعمت التركمان و ابرزهم الملاك الاغنياء و التجار و الموظفين الذين كان لديهم وظائف مهمة في العهد العثماني مقتصدة تحيد نفوذ الكورد في المدينة و عينت عام 1921 متصرفا تركمانيا لها وهو من اصل كوردي حسب اكثر من مصدر موثوق وكذلك عينت موظفين تركمان لاعلى المناصب الادارية فيها محاولة منها اقناعهم الاشتراك في الانتخابات التأسيسية التي هدفها تصديق معاهدة 1922 و بالتالي اظفاء الشرعية على تواجدها في العراق ، فاذا كان النظام البائد انتهج تصحيح القومية للكورد فان بريطانيا قد سبقته في هذه المدينة في تغير قوميتهم باسلوب اشد بأسا لقاء وظيفة مناسبة او الحصول على منصب مرموق في الدولة و بصمات هذه اللعبة ظاهرة للعيان و يحكى عنها القدماء عن تأثير هذه السياسة في امتثال الكثيرين لها تبعا لثقافة ما دون ادراك لنتائجها المستقبلية منهم عوائل مشهورة و اصولهم القومية معروفة.

بعد انهيار النظام الملكي و قيام الجمهورية في 14/7/1958 و اخراج القوات البريطانية من العراق لم تكن مدينة كركوك اوفر حظا من السابق فانتقلت من سخط المحتل الى اتون الحكام من الدكتاتوري و العنصري فلم تكن المدينة في مأمن من الدسائس بل اصبحت خلية لبث الفتنة و من نزعة اثارة الفتن بين سكان المدينة المتأخين و بغضا لسماة هويتها الام افتعلت كارثة مأساوية مؤلمة عام 1959 بدعم و مساندة من القوات الحكومية تارة مع هذه الجهة و تارة مع تلك لتعميق هوة النزاع وراح ضحيتها اناس ابرياء من كلا الطرفين و استطاع مثيري الفتنة فيما بعد من استغلال نفوذهم في السلطة في تحقيق غايتهم من تلك الكارثة في تهديم محلة الجمهورية الكوردية المطلقة بكاملها المجاورة لمحلة الشورجة التي تلقت كيلا من الطعنات المسمومة الجماعية من النظام خاصة بعد تولي النظام البائد السلطة عام 1968 منها تجريف منازل و مقابر من محلة الاسكان الى نهاية محلة شورجة لارساء شارع عريض متعرج ذو ممرين بهندسة سياسية دقيقة تثير الاستغراب و الاستهجان ليشمل العدد الاكثر من هدم منازل الكورد و تشريد سكانها خارج المحافظة و فيما بعد لحق به شارعين مماثلين في التصميم و الهدف و هدمت المنازل المنشودة و هي الاهم لديهم ولكن الاعمال الهندسية الانشائية لهما قد توقفت لزج النظام نفسه في حربين طاحنتين مع ايران و الكويت بحيث لم يبق بين تلك الشوارع الا عدة منازل و اصبحت المنطقة ساحة للشوارع السياسية وكادت ان تمحى محلة الشورجة من الوجود و الة الخراب لم تتوقف و هدمت العرصتين الكورديتين الغربية المجاورة لمعسكر كركوك و الشرقية المتممة لمحلة الشورجة في عصر كانت الانشاءات في الامارات ترتفع الى عنان السماء و هي دولة صغيرة و لكن تحكمها و تديرها عقول نيرة .

و في عملية مشابهة لتعريب منطقة الحويجة في عصر ياسين الهاشمي رئيس وزراء العراق في اوائل الثلاثينيات من القرن المنصرم و لكن بشكل اوسع و اخطر و نهج يتصف بالاقصاء و التطهير العرقي و تغير ديمغرافية المدينة و المحافظة باكملها اذ قام النظام بتوطين عرب الوسط و الجنوب في المدينة وفقا لمشروعه المنافي للقيم الانسانية و المعروف لدى العامة ب(عشرة الاف) على شكل حزام امني و من ثم ترحيل الكورد من المدينة و القرى التابعة للمركز تباعا و اسكان هؤلاء الوافدين محلهم وعلى ممتلكاتهم .

من جانب اخر قام النظام بتصفية دوائر الدولة و منها خاصة شركة النفط من الكورد من كلا الفئتين الموظفين و العمال بنقلهم شمالا و جنوبا و وصل منهم الى معمل سمنت السماوة و غلق باب التعين بوجه الكورد و في سياسة تغير ديمغرافية المحافظة فك ارتباط جميع الاقضية و النواحي الكوردية منها و الحقها بالمحافظات المجاورة و ضم مناطق عربية من بعض المحافظات اليها بشكل تخدم سياسته و من ثم قام بهدم القرى المرتبطة بمركز قضاء كركوك و تجريف مقابرها في عمليات الانفال و ترحيل سكانها الى المحافظات ذات الحكم الذاتي و من ثم توجه الى الداخل للتهجير و الترحيل و حجز منازل الكورد و اسكان العرب محلهم كنهج ثابت الى يوم سقوطه في 9/4/2003 .

و خلافا للشرائع السماوية و العادات و التقاليد الاجتماعية للقبائل العراقية قام النظام باجبار الكورد في المحافظة على تصحيح قوميتهم الى العربية و هي حالة مرفوضة و منبوذة في المجتمع العراقي كافة .

في عام 1991 و قبيل الانتفاضة العامة قام النظام باعدام كوكبة من شباب الكورد في محلة الشورجة للارتداع و بث الرعب بين الناس في التجمع و التظاهر دون تهمة تذكر عدا هويتهم الكوردية و بعد اخفاق الانتفاضة و اثناء الهجرة المليونية قام النظام بهدم محلة سرشقام (جينكلاوة) التي كانت مزهوة في فترة ما بمدرستها المشهورة (نازنين) ابان الايام الاولى من العصر الجمهوري ولكن لم تكمل مشوارها التعليمي فاغلقتها السلطة على الهوية ايضا و وصل الهدم و النسف الى نهاية محلة الشورجة ثم توقف بعد تدخل من الدول الغربية هذه هي الكرب و الكوارث و الفواجع التي المت المدينة اثر هويتها الام لامحاء اثر الكورد فيها و في الختام اوجه سؤالا للماطلين في تنفيذ المادة 140 الدستورية ، ماذا تعني هذه المظالم الجماعية ناهيك عن الفردية التي لا تعد و لاتحصى في هذه المدينة المنكوبة دون المدن الاخرى ان لم تكن شهادة على هويتها الكوردية ؟.

المراجع :-

1- الحرب العالمية الاولى – عمر اللهراوي

2- العراق و البحث عن الهوية – الباحثة ليورا لوكيتز – ترجمة دلشاد ميران .

25/1/2013

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  ركز المغردون على تويتر صباح الاثنين على خطاب الرئيس المصري محمد مرسي، الذي أعلن فيه حالة الطوارىء في السويس وبورسعيد والإسماعيلية، وفرض حظر التجوال في المحافظات الثلاث، وشدد في الخطاب على حماية حقوق الشعب المصري، كما دعا إلى حوار وطني بدءا من الاثنين.

وجاءت تعليقات المغردين في مجملها مستنكرة لما ورد في الخطاب، الذي خرج به مرسي بعد صمت في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير/ كانون الثاني، اكتفى خلاله ببعض التغريدات عزى فيها أهالي الضحايا الذين سقطوا في مدن مصرية مختلفة، وجاء البعض الآخر ساخرا من مفردات استخدمها مرسي.

فعبر حسابه على تويتر، قال محمد البرادعي: "بدون تحمل الرئيس لمسؤوليته عن الأحداث الدامية وتعهده بتشكيل حكومة انقاذ وطني ولجنة متوازنة لتعديل الدستور فإن أي حوار سيكون مضيعة للوقت." أما حمدين صباحي، القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني فقد كتب يقول: "وقف نزيف الدم واحترام إرادة الشعب وتقديم الحلول السياسية على الإجراءات الأمنية شرط لجدية أي حوار وطني."

أما الروائي علاء الأسواني فكتب يقول: "في أي شيء صدق مرسي من قبل حتى نصدقه عندما يدعو الى الحوار هذه المرة. كل من يقبل الحوار مع مرسي قبل إلغاء دستور الإخوان يكون خائنا للثورة." وكتب براء أشرف: "مرسي هو أسهل رجل في العالم يمكن توقع أفعاله وتصرفاته، ادخل على يوتيوب، ابحث عن تصريحاته وتعهداته خلال الانتخابات، اعكسها، هكذا يتصرف مرسي.."

وكتب عمرو عزت يقول: "لا طوارىء في المستقبل- هذا ما وعد بها مرسي قبل انتخابه وأنا أصدق وعده لأن مرسي وجماعته ينتمون للماضي وليس لهم أدنى علاقة بالمستقبل." وقال إبراهيم الجارحي: "مرسي اختار نهاية مبارك.. واضح ان المخرجين حاصرين رؤساء مصر في أدوار الشر."

وكتبت منى أنيس: " لن أرحم... ديمقراطية لها أنياب.... حافرمهم: تلك بعض مصطلحات السادات لما اتجنن. النهاردة مرسي فكرني بيه بس هو ضرب رقم قياسي في سرعة الجنان." أما الشاعر أحمد فؤاد نجم فكتب يقول: "ملعـون جنـابـك ملعـون كمان اللي جابك ملعـون قطيعـك، على اللي فكر فيوم يطيعك على اللي سابـك تنشر كـلابك."

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
بعد حوالي اربع سنوات من رئاسة الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان العزيز على قلبي ، قررت ان لا ارشح نفسي لرئاسة الأتحاد ، ولتحقيق هذا القرار كان علي ان لا ارشح نفسي للهيئة التنفيذية للاتحاد ايضاً ، لكي لا يصار الى ترشيحي ثانية ، إنه قرار عن قناعتي وكامل إرادتي وإيماناً مني بتطبيق مبدأ اليدمقراطية ، فلا يجوز احتكار المنصب الى اجل غير مسمى ، بحجة الديمقراطية ، ولهذا ارتأيت ان اسلم الأمانة الى غيري من الزملاء في الأتحاد ، انا مقتنع وسعيد بقرار الترجل بنفسي وعن قراري الخاص ، لقد سجلت اسمي من المؤسسين للاتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان ، كما سجلت اسمي كأول رئيس لهذا الأتحاد وهذا يزيدني شرفاً وفخراً .
لقد مرت السنون الصعبة امام الأتحاد ، إذ كانت مرحلة التكوين والتأسيس ، فقد عكفت نخبة من مثقفي وكتاب شعبنا الكلداني على تأسيس اتحاد يجمعهم ويضمهم لتنسيق العمل بينهم ، فالبداية شهدت  مخاضاً  عسيراً . بعد سلسلة الأتصالات والمشاورات والمقترحات والمناقشات والأختلافات في وجهات النظر والتوافقات على الأسم وعلى الترجمة الى الأنكليزية والكلدانية ، وحول فقرات ومواد  النظام الداخلي وعن التعديلات والى شروط الأنتماء والى الأشتراكات...الخ  هكذا بعد سلسلة مارثونية من المناقشات المستفيضة نجم عن تلك الإرهاصات الولادة الطبيعية لكيان ثقافي اتفقنا ان يكون اسمه :
" الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان " وحمل من حيث المبدأ ثقافة تطبيق مبادئ الحداثة والحرية والديمقراطية ، والنأي عن الفكر الأديولوجي مهما كان نوعه .
لقد كان المؤسسون ، من مختلف دول العالم التي استقر بها ابناء شعبنا الكلداني ، يقودون مسيرة مركب الأتحاد .. وسط الأمواج العاتية ، لكنهم كانوا سعداء ومتعاونون لأن بوصلتهم واحدة تتجه دوماً نحو قطب القومية الكلدانية ، وهذه البؤرة كانت تجمع الأتجاهات السياسية والدينية والأجتماعية والثقافية لكل من يحترم ويفتخر بقوميته الكلدانية ، ويسعى الى استحصال حقوق هذا الشعب في وطنه العراقي .
لقد حدثت اثناء مسيرة الأتحاد خلال هذه السنين الصعبة ، اختلافات في وجهات النظر ، ورؤى مختلفة لقضية واحدة لكن المودة والتآلف والأنسجام ووحدة الهدف كان سيد الموقف ،  في هذه السنين اثناء العمل وجدت كرئيس للاتحاد دعماً كاملاً ، ربما لا اكون مغالياً إن قلت من جميع اعضاء الأتحاد ، لكن سأكتفي بالقول بأن الدعم كان من معظم اعضاء الأتحاد إن كانوا في الهيئة التنفيذية او في الهيئة العامة ، ولا احبذ ان اشخص او اذكر اسم واحد او اكثر من الزملاء الأوفياء في الأتحاد ، لكي لا يشكل ذلك  غبن بحق الآخرين ، فانا على العموم مدين لهم شخصياً جميعاً في تمشية مركب الأتحاد وفق البوصلة التي اخترناها لأنفسنا متطوعين . وكما قلت نسترشد بالمنارة المضيئة التي تمثل حقوق ومصلحة شعبنا الكلداني . لقد كان عملنا جماعياً وبقلب واحد ، وهذا سر الديمومة والأستمرارية رغم الحملات الظالمة على هذا الأتحاد ووضع العصي بين عجلاته لإقاف مسيرته فكان الهجوم على الأتحاد ككيان او على رئيسه او على اعضائه بشكل فردي .
وفي هذا المقال المختصر لابد من الإشارة والإشادة بالهيئة التأسيسية التي كانت النواة الأولى لتشكيل هذا الأتحاد وتغرس الشتلة وتعتني بها وتسقيها الى ان اينعت وأثمرت ، فكانت بعد ذلك الطلبات للانضمام الى الأتحاد بعد وضوح اهدافه وتبيان استقلاليته ، فلم يقبل وصاية من اية جهة او حزب ، وكان تمويله من اشتراكات وتبرعات اعضاء الأتحاد انفسهم ، إن كانوا في الهيئة العامة او في الهيئة التنفيذية .
حوالي اربع سنوات مليئة بالأحداث والتقلبات السياسية ، من فترة تخمر فكرة تأسيس الأتحاد الى المراسلات والمشاورات الى مرحلة الولادة وبعد ذلك الأعتناء بالوليد الى ان شب واصبح يافعاً يستطيع الصمود امام المحن ، في هذه السنين كان زملائي الكتاب في الأتحاد يقفون خلف كل عمل ناجح للاتحاد ، وثمة بعض الأعمال كانت موجهة ومبرمجة على سبيل المثال الحملة التي كتبنا فيها بشكل جماعي وبوقت واحد عن مذبحة صوريا ، ووضعنا تلك المذبحة المروعة المنسية امام الإعلام وأمام المسؤولين بعد ان ظلت مدفونة في غياهب النسيان قرابة 40 سنة من وقوعها .
وبعض هذه الحملات كانت عفوية وكمثل غير حصري مجموعة المقالات حول انتخاب بطريرك جديد للكنيسة الكاثوليكية للشعب الكلداني ، حيث اغنينا الموضوع كتابة وتحليلاً  إن كان عن طريق المقالات او الردود والتعليقات والمناقشات على المواقع الألكتورنية .
هذه وسيلتنا الوحيدة في النشر حيث لا تفتح امامنا قنوات الإعلام المخصص للمكون المسيحي ، إذ ان الإعلام المهم للمكون المسيحي كالفضائيات والصحف والإذاعات  تقع جميع هذه الوسائل تحت هيمنة  الأحزاب القومية الآشورية التي تصادر كل وسائل الإعلام لحساب دعايتها وأجندتها الحزبية القومية المتسمة بالمغالاة وإقصاء الآخر .
إن هذا النمط الإعلامي الأديولوجي المتعصب قد خلق مناخ طائفي ذو صبغة مذهبية ملؤه الضغينة والكراهية والحقد ، وكأننا اعداء وليس ابناء شعب مسيحي واحد ، ويصار الى تشجيع هذا الحقد والكراهية بين ابناء الشعب الواحد رغم ما يطال هذا الشعب من ظلم وجور وتشريد ، وهكذا اصبح هذا الشعب مقسم نتيجة ذلك النهج الأقصائي السيئ الصيت لتلك الأحزاب القومية ذات التوجهات الأديولوجية الإقصائية وهي معروفة .
إن موقف زملائي المشّرف في الأتحاد لم يكن شخصياً إنما كان موقف مبدأي ، وانا اعتبر نفسي مدين لهم بالكثير ، وإزاء هذا الموقف المبدأي بدأت حملة للنيل من الأتحاد من قبل الذين يحدقون بالسماء الواسعة ولا يجدون سوى صفحة محدودة السماء حينما ينظرون بمنظار الفكر الأديولوجي المتحجر ، فبدأت التعامل بسياسة الجزرة والعصا مع الأتحاد كمجموع او مع اعضائه فرادى إن كان بسياسة تكميم الأفواه او نشر حملات ظالمة تحت اسماء وهمية او بكيل سيل التهم والتخوين بحق رئيس الأتحاد او الأخوة الآخرين في الأتحاد . ولما لم تثمر هذه الوسيلة عكفوا على استخدام سياسة الجزرة ، والتي افلحت في استمالة بعض الأخوة ، لكن في كل الأحوال بقي الأتحاد مواكباً يشق طريقه ، نحو هدفه بتوجيه البوصلة نحو قطب القومية الكلدانية وحقوق الشعب الكلداني بشكل ثابت .
اليوم وأنا اترجل وأقف جانباً ، اعرب عن تمنياتي ان يحافظ الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان على نفس النهج وبنفس الإرادة والعزيمة واستقلالية القرار وان لا يتسربل بجلباب المجلس الشعبي او غيره ، وأنا واثق بأن المغريات  لا يمكن ان تحيده عن نهجه الذي وضعناه نحن المؤسسون بحيث لم يكن اي وثيقة شرف مكتوبة بيننا إنما كان بيننا كلام شرف وهذا يعادل كل الوثائق المكتوبة .
وانا اترجل ايضاً امنيتي ان يصار الى انتخاب رئيس للاتحاد من داخل الوطن ليكون لنا وجود فعلي وواقعي داخل الوطن العراقي بلاد ما بين النهرين بلاد الكلدان البينهرينيين الأصلاء .
لقد وجدت الدعم من عائلتي حيث كان الأجتماع احياناً بعد منتصف الليل ويستمر لساعات متأخرة من الليل  ، وانا سالب لراحتهم وابني يريد في اليوم التالي النهوض مبكراً للالتحاق بعمله ، وأقدم لهم جزيل شكري ، ولا شك ان زملائي في الأتحاد كانوا يتحملوون ما شابه ذلك وفي الأقل التضحية بوقتهم . وأقدم شكري للجميع وسأبقى معهم وانا مرتاح لأن الأتحاد اصبحت جذوره راسخة وهويته معلومة ، وارى انني مترجل في الوقت المناسب ، حيث ان قافلة الأتحاد دؤوبة ومثابرة في الديمومة والسيرورة نحو هدف تحقيق حقوق الشعب الكلداني في وطنه العراقي وفي اقليم كوردستان .
د. حبيب تومي / اوسلو في 28 / 01 / 13

 

العراق - كربلاء - فراس الكرباسي: ‏ ضمن فعاليات مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي السابع الذي تنظمه العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بكربلاء، أقيمت أمسيتان للقران الكريم والشعر الشعبي، بحضور عدد من الشخصيات والضيوف المشاركة في المهرجان .

وقال عقيل الياسري عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان " أقيم في صحن أبي الفضل العباس عليه السلام أمسية قرآنية، تضمنت عدة تلاوات مجودة شارك فيها كل من القارئ الدولي الدكتور الشيخ فرج الله الشاذلي قارئ الإذاعة والتلفزيون المصري والقارئ الشيخ أحمد عبد الحي عبد الجليل من مصر ومن العراق مدير المؤسسة القرآنية العراقية القارئ والمحكم الدولي الأستاذ رافع العامري والحاج عامر الكاظمي والحاج ميثم التمار وهم من القراء الدوليين الذين شهدت لهم الساحة القرآنية الإسلامية".

وتابع الياسري "حضر هذه الأمسية  عدد من الشخصيات الوافدة للمهرجان من داخل العراق وخارجه ومجموعة ‏من قراء القران الكريم وجمع غفير من الزائرين والوافدين حيث استمعوا إلى مجموعة ‏من التلاوات لما تيسر من آيات كتاب الله تعالى حيث تعالت الأصوات الملائكية ‏المرتلة والمجودة للقرآن الكريم من صحن العباس وتخلل هذه الأمسية المباركة العديد من الأحاديث النبوية الشريفة وأحاديث أهل البيت والتي تحث على قرأه القران وتفسيره والتدبر فيه وبعض الموشحات الدينية حول محبة ومكانة الرسول وأهل بيته العظيمة".

وأضاف الياسري "كما أقيمت في صحن أبي الفضل العباس أمسية للشعر الشعبي شارك فيها العديد من شعراء الشعر الشعبي وهم الشاعر السيد سعيد الصافي والشاعر أبو محمد المياحي والشاعر علي الملا والشاعر حسن فليح البغدادي".

وأشار الياسري ان "الأمسية شهدت قراءة عدد من الموشحات الدينية بحق صاحب المناسبة الرسول القاها المنشد الحسيني باسم الكربلائي".

يذكر أن مهرجان ربيع الشهادة الرسالة العالمي السابع تقيمه وتموله بشكل كامل الأمانتان العامتان للعتبتين ‏المقدستين الحسينية والعباسية منذ تأسيسه قبل ستة سنوات أحياءً لذكرى مولد الرسول الأعظم وحفيدة الإمام جعفر الصادق.

أربيل - باسم فرنسيس

بحجم يقل عن نحو 6 في المئة من إجمالي حصة إقليم كردستان من الموازنة الاتحادية البالغة 17 في المئة، عقد البرلمان الكردي أمس جلسته الثانية لمناقشة موازنة 2013، فيما أكدت كتل المعارضة اعتراضها على ما وصفته بغياب «الشفافية» في حجم الواردات.

وكان البرلمان أقر موازنة العام الماضي وسط انتقادات واسعة من قبل المعارضة وناشطين حقوقيين على آلية إقرارها بعد تأخير استمر نحو سبعة أشهر، احتجاجاً على رفض رئاسة البرلمان تشكيل لجنة للتحقيق في صحة حجم الواردات المعلنة.

ووفق تقرير وزارة المال في الموازنة، فإن «حصة الإقليم من موازنة الدولة تبلغ نحو 14 تريليون و406 بليون و735 مليون دينار»، مشيراً إلى أنه «بعد حسم المصروفات السيادية من موازنة الإقليم، فإن الموازنة ستنخفض إلى 10.4 في المئة من مجمل تخصيصات الموازنة العامة للدولة، والبالغة 17في المئة». وعزت اللجنة المالية في البرلمان العجز في الموازنة إلى «عدم موافقة بغداد على إدراج موازنة البيشمركة ضمن الموازنة الاتحادية، ما دفع بالحكومة إلى التقليل من النفقات التشغيلية».

وقال النائب عن كتلة «التغيير» أكبر الكتل المعارضة عبدالله ملا نوري لـ «الحياة»، إن «أهم ملاحظة على الموازنة هي غياب الشفافية في حجم الواردات والتي تقدر بنحو 650 بليون دينار، وهذا مثار شك إذا ما قارنا الرقم مع الواقع. كما تفتقر (الموازنة) إلى خطة متكاملة لتطوير القطاعات الزراعية والصناعية والسياحة، فضلاً عن فقدان العدالة في توزيع المشروعات». وأشار إلى أن «حجم الموازنة التشغيلية افتقد التوازن، وهناك الكثير من النواقص الأقل أهمية، منها عدم إعادة تدوير بعض المشاريع التي لم تنجز في موازنة العام الماضي، إضافة إلى ما تبقى من السُّلَف العقارية والصناعية والزراعية، وسلف العقار والزواج».

وتفيد تقارير للمعارضة أن أكثر من 28 بليون دينار خصصت لما يعرف بـ «الترفيه الرسمي» في مشروع الموازنة، وأكدت أن هناك «نحو ألف من المعينين بصفة المستشار على اعتبارات حزبية من دون مؤهلات».

وذكر نوري أن «هناك نقطة أخرى لا تقل أهمية، وهي العجز (في الموازنة)، الذي عزته حكومة الإقليم إلى رفض بغداد صرف موازنة البيشمركة، ونرى أن هذا العذر إلى حد ما صحيح، لكن حكومة الإقليم في المقابل رفعت سقف بعض المصاريف، كالإيفاد والسفر والتنظيف وشراء السيارات وإدامتها، وهذه برأينا غير ضرورية وبالإمكان تقليصها، وقد تم تخصيص 300 بليون دينار لذلك». وزاد أن «النواقص في موازنة العام الماضي تكررت في موازنة العام الحالي، ولا تختلف عنها كثيراً».

وفي ما يتعلق بمخصصات الأحزاب، قال نوري: «لا نعرف لحد الآن حجمها أو وفق أي آلية تم صرفها. تم تخصيص 200 بليون لهذا العام، وقد حُددت بشكل عشوائي».
دار الحياة

نص الخبر

رغد صدام حسين: العراق لنا ولأبنائنا

شفق نيوز/ أكد محامي رغد ابنة الرئيس السابق صدام حسين صحة البيان الصادر عن موكلته والتي دعت خلاله إلى دعم ما وصفتها بـ"الهبة الشريفة" في العراق، وتأكيدها على أن "العراق لنا ولأبنائنا".

وقالت رغد صدام حسين في بيانها "إن ما يشهده العراق حاليا هو منازلة بين الخير والشر" مضيفة "إن العراق لنا ولأبنائنا.. ونحن أبناء العراق".

وتابعت "تعلمون أن صوت الحق في العراق الأبي بدأ يعلو ويصدح(...) وقد استبشرت خيرا بالذين ينادون بالحق والحرية والعدالة التي سلبتها منهم قوى الظلم وآلة الاستبداد".

يشار إلى أن رغد صدام حسين تعيش حاليا مع أولادها الخمسة في العاصمة الأردنية عمّان منذ الحرب الأمريكية على العراق عام 2003.

وظهرت آخر مرة في مجمع النقابات المهنية بعمان خلال مظاهرة عشية تنفيذ حكم الإعدام لصدام حسين، وأسهمت في تشكيل هيئة دفاع عن والدها خلال محاكمته التي انتهت بإعدامه شنقا نهاية 2006.

م ف

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 14:45

الكوردستاني لا يعترف بأن العراق دولتان

نص الخبر

الكوردستاني: تخيير اكسون النفطية بين العراق او كوردستان يعطي صورة بان العراق دولتان

شفق نيوز/ عدت كتلة التحالف الكوردستاني، الاثنين، تخيير شركة اكسون موبيل النفطية بالعمل في جنوب العراق او في اقليم كوردستان ايحاء بان في العراق دولتين، ووصفت تعامل وزارة النفط مع الشركة غير حضاري وغير مجد.

وقال المتحدث باسم الكتلة مؤيد طيب في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "تهديد الشركات النفطية بالاختيار بين العراق او كوردستان اسلوب غير حضاري في التعامل مع هذه الشركات، ويعطي صورة مشوهة ومربكة عن العملية السياسية وعن العراق".

واضاف "لو رجعنا إلى الفترة ما بين 1992 الى 2003 حينما كان اقليم كوردستان خارجا تماما عن سيطرة الدولة العراقية، لوجدنا انه كانت هناك شركات تعمل في العراق وفي كوردستان".

وكان وزير النفط العراقي، عبد الكريم لعيبي، قد اعلن في مؤتمر صحفي عقده، امس الاحد، في بغداد ان "العراق أبلغ إكسون موبيل أن عليها أن تختار بين العمل في حقول النفط في جنوب البلاد أو في اقليم كوردستان"، مشددة على انه  "لا يمكن أن تعمل الشركة في الحقلين في الوقت نفسه".

وأكد طيب ان "هذا الاسلوب غير مجد وسكوردسيجعل الشركات لا تقبل على العراق، في الوقت الذي نحن نحتاج في عملية اعادة بناء العراق الى شركات استثمار وشركات اخرى من اجل دفع عجلة الاقتصاد العراقي".

وتابع طيب ان "هذا اسلوب غير حضاري وغير مسؤول تجاه العراق"، مشددا على "الحكومة الاتحادية ان تتصرف بما فيه نفع للاقتصاد العراقي وتحرص على سمعة العراق كدولة، وان لا تصوّره في العالم بان العراق دولتان او كأن كوردستان اقليم متمرد على العراق هذه الصورة تضر بالعراق ولا تنفع".

ولفت طيب الى ان "توقف  شركة اكسون موبيل عن العمل في جنوب العراق او في كوردستان يلحق ضررا بالاقتصاد الوطني، خصوصا ان ريع النفط يرجع للحكومة الاتحادية".

واضاف طيب "نحن نحتاج لهذه الشركات ان تعمل في جميع انحاء العراق من زاخو الى الفاو، وان مثل هذه التهديدات تضر بسمعة العراق وباقتصاده".

خ خ/م م ص

{بغداد السفير: نيوز}

يعتزم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي منح حركة التغيير الكردية وزارتين من وزارات الحكومة الاتحادية، في حال استمرار مقاطعة وزراء القائمة العراقية لجلسات مجلس الوزراء.
وذكرت صحيفة (هاولاتي) في تقرير لها في عددها الصادر اليوم الاثنين، ان رئيس الوزراء نوري المالكي يعتزم منح اثنين من وزارت الحكومة الاتحادية لحركة التغيير، اذا ما اصر وزراء القائمة العراقية الذين منحوا اجازة اجبارية لمدة شهر، على مقاطعة جلسات مجلس الوزراء. وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صحيفة (هاولاتي)، فأن المالكي بصدد الطلب من حركة التغيير المشاركة في الحكومة كجزء من مشروع ملئ الوزارات الشاغرة في حال اصرار وزراء القائمة العراقية على الاستمرار في مقاطعة جلسات مجلس الوزراء.
واوضح المصدر نفسه للصحيفة، ان المالكي بصدد منح وزارتين لحركة التغير، من دون ان يذكر اسمي الوزارتين

سري كانيه- قبل فرارها من المؤسسة الاستهلاكية الواقعة مقابل مديرية المنطقة بمدينة سريه كانيه، نهبت المجموعات المسلحة المدعومة من تركيا المؤسسة بما فيها من أغذية وأدوات منزلية والكترونية، إضافة إلى الوثائق والكومبيوترات وحتى كراسي وطاولات المؤسسة.

وإثر المقاومة التي أبدتها وحدات حماية الشعب مساء أمس فرّت المجموعات المسلحة من مديرية المنطقة والمخفر الريفي إضافة إلى المؤسسة مخلفة وراءها مشاهد النهب والسلب فيها.

وكان في المؤسسة المذكورة أطنان من السكر والرز والأسمان والزيوت والشاي، إضافة إلى المعلبات وكذلك الأجهزة الألكترونية من برادات وغسالات وتلفزيونات وغيرها، حيث لم يتبقى في المؤسسة سوى بعض من رفوفها الفارغة وأبوابها المنزوعة.

firatnews

عامودا - بهدف الحفاظ على اللغة الأم وتعليم أبناء الشعب الكردي لغتهم، وحمايتها من الصهر الذي مورس عليها من قبل الأنظمة التي حكمت كردستان، قامت مؤسسة اللغة الكردية SZKبإدخال اللغة الكردية في المنهاج الدراسي لطلبة المرحلة الاعدادية والثانوية في جميع مدارس مدينة عامودا مع بداية الفصل الثاني للعام الدراسي 2013. وكان قد تم إدخال اللغة الكردية للمرحلة الابتدائية في الفصل الأول.

حيث قامت مؤسسة اللغة الكردية SZK بإرسال مدرسي اللغة الكردية المختصين إلى المدارس الإعدادية والثانوية في المدينة لتدريس اللغة الكردية إلى جانب اللغة العربية كلغة رسمية في المنهاج الدراسي، كما تم تشكيل لجنة التفتيش لمراقبة سير العملية التدريسية في المدارس الرسمية، ولجنة لمتابعة أمور الطلبة في المدارس وخارجها وبناء العلاقات مع ذوي الطلبة.

وقام أعضاء لجنة التفتيش بزيارة المدارس والمناقشة مع المدراء والمدرسين عن أوضاع الطلبة ومدرسي اللغة الكردية، وكانت خطوة إدخال اللغة الكردية للمرحلة الإعدادية والثانوية محل ترحيب المدراء والمدرسين، الذين أكدوا على أهمية هذه الخطوة في الوقت الحالي، وأنهم سيقومون بمساعدة الطلبة إلى جانب مدرسي اللغة الكردية لخدمة وطنهم.

وتحدث لقمان جلبي مدير مدرسة كاظم العيسى الاعدادية قائلاً: "نرحب بدخول اللغة الكردية إلى مدرستنا، ونحن نفتخر بأن يتم إدخال اللغة الكردية في المنهاج الدراسي".

أما أكرم دقوري مدير ثانوية أبي العلاء المعري فقال: "نحن كأساتذة ندعم حملة إدخال اللغة الكردية في المدارس الثانوية، وسنساعد في إنجاز هذه الخطوة بهدف النهوض باللغة الكردية والحفاظ عليها".

وأكد عبد الكريم كردي عضو لجنة التفتيش في مؤسسة اللغة الكردية على أهمية هذا اليوم التاريخي بالنسبة لأهالي عامودا وخاصة لطلبتها في المرحلتين الاعدادية والثانوية، الذين سيتلقون لأول مرة دروس اللغة الكردية. مشيراً إلى أنهم سيتابعون هذه الخطوة وسيرها.

وعبّر الطلبة عن سعادتهم لهذه الخطوة، مؤكدين بأنهم كانوا في انتظارها مع بداية الفصل الثاني بفارغ الصبر.

firatnews

كادت القوى السياسية السنية العربية وعلى رأسها القائمة العراقية تنسى الجرائم التي ارتكبت بحقها من مجازر وملاحقات قضائية كيدية وتعذيب في السجون والمعتقلات على يد التحالف الوطني «الشيعي» الحاكم، وكادت تنسى ما تتعرض له من تهميش وإقصاء في إصدار القرارات المصيرية للبلاد، وتنسى المادة الرابعة (الإرهاب) سيئة الصيت التي دأب هذا التحالف وأهم قادته، رئيس الوزراء نوري المالكي، على إشهارها في وجه زعمائها وقادتها البارزين «حصريا».. كادت تنسى كل هذا وتفتح صفحة جديدة مع رئيس الوزراء من أجل الصالح العام، ولكي يخرج العراق من عنق الزجاجة ويتخلص من أزماته التي لا تنتهي، وكانت قاب قوسين أو أدنى من الانجرار وراء دعوته العروبية الجديدة والسير خلف قيادته «الرشيدة» وقواته الحاشدة لتحرير الأراضي العربية من الاستعمار الكردي الغاشم!

وصلت عملية الخداع إلى أوجها عندما أعلن المالكي في مشهد تمثيلي عن خروجه من التحالف «الاستراتيجي» الذي ربطه بالأكراد لسنوات، وبعد أن استنفد منه أغراضه السياسية في ترسيخ حكمه الطائفي.. واستطاع المالكي بهذه الخطوة أن يغرر بالكثير من السنة العرب وبعض قياداتهم والكتاب المحسوبين عليهم، وكادوا يتوجونه بطلا قوميا، على غرار ما فعلوه مع صدام حسين، ولكن فجأة يقع «البطل العروبي الجديد» في خطأ سياسي قاتل أفاق منه قادة «العراقية» والمكون السني بسرعة وبدأوا يلملمون أنفسهم وينتفضون من غفلتهم ويدركون أبعاد المؤامرة التي تحاك ضدهم. والخطأ الكبير الذي اقترفه رئيس الوزراء ضمن أخطائه الكثيرة التي قام بها هو أنه هاجم منزل ومكتب وزير المالية والقيادي البارز في القائمة العراقية رافع العيساوي، وألقى القبض على حمايته وحراسه بصورة مهينة أعادت إلى الأذهان فورا ما قام به سابقا ضد قادة القائمة، بدءا بنوابها محمد الدايني وناصر الجنابي وانتهاء بنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، وغيرهم، الأمر الذي دفعهم إلى استشعار الخطر المحدق بهم وإدراك أن المالكي يخطط إلى إخلاء الساحة السياسية من وجودهم وإنهاء دورهم السياسي في البلد.

لم يكن إعلان ائتلاف دولة القانون الذي يترأسه المالكي عن فرط تحالفه مع الأكراد إلا تحصيل حاصل، لأن الأكراد كانوا قد قرروا عمليا إنهاء هذا التحالف العقيم الذي لم يجلب لهم غير هدر الوقت وإضاعة الفرص لإعادة صياغة علاقاتهم مع قوى سياسية أخرى على أساس المصالح المشتركة، والأكراد هم من بادروا إلى قطع العلاقة مع «دولة القانون» عندما آووا الهاشمي المتهم بالإرهاب ورفضوا تسليمه إلى بغداد، وكذلك عندما أظهروا تأييدهم الكامل للشعب السوري المظلوم ضد حكم بشار الأسد، في خطوة عدتها حكومة المالكي عدوانية ومناهضة لتوجهاته الطائفية الرسمية المؤيدة لهذا النظام السوري المتهاوي.

ما قام به الأكراد من اتخاذ موقف صارم ضد الحكومة «الإقصائية» في بغداد، وما سبقه من خطوات باتجاه تطبيع العلاقة مع كتلة «الحدباء» في الموصل والتوصل معها إلى حل توافقي، كان يمثل إشارات واضحة وقوية للقائمة العراقية والمكون السني العربي بشكل عام، على ضرورة العمل في جبهة موحدة، وعقد تحالف يقوم على نقاط التقاء ومشتركات، وهي كثيرة، أكثر من المشتركات التي تربط الأحزاب والقوى الشيعية بالكرد، تبدأ من الجغرافيا الموحدة والحدود المتداخلة والحالة الاجتماعية المشتركة من زواج ومصاهرة والحركة التجارية المزدهرة وقضية الأراضي المتنازع عليها القائمة بين الجانبين، وتنتهي بالانتماء المذهبي الواحد. ومهما تجنبنا الخوض في مسألة شائكة وحساسة مثل الطائفية وابتعدنا عنها، فإننا نلمسها من خلال الواقع السياسي للعراق وعبر سياسة حكومة المالكي المتواصلة تجاه قوى سياسية سنية بشقيها الكردي والعربي.

وعلى ضوء المبادرات الجريئة التي طرحها الأكراد والتضحيات الجسيمة التي قدموها من أجل الخروج من مظلة التحالف الوطني ووصايا المالكي، فإن الكرة الآن في ملعب القوى السياسية السنية والقائمة العراقية على وجه الخصوص، لتظهر نواياها الصادقة في التقارب مع الكرد، وعقد تحالف معهم، لعل وعسى أن يكون سبيلا للخروج من الأزمات الخانقة في العراق وسدا منيعا في وجه الديكتاتورية التي يراد لها أن تنشأ على أساس طائفي.

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 14:37

ماكان علي طعمة سنيّاً ! - نجاح محمد علي


أكتب اليوم عن علي طعمة، صديقي الذي عاش على الذكريات طوال ربع قرن من الفراق القسري بسبب هجرتي  (ليس التهجير) ،فقد ألتقيته مجدداً في فندق المربد بالبصرة في أبريل نيسان 2003 بُعيد سقوط النظام السابق، وكان عرف بوصولي مع فريق قناة أبو ظبي ، وزارني ليبقى معي ولم يغادرني أو يفارقني في رحلاتي  الثلاث للعراق.

علي طعمة ، الفتى المدلل لاسرته الميسورة(آنذاك)، كان أبوه رحمه الله، يحبه الى درجة أنه لم يكن يعترض عليه ، عندما حول الفندق الذي كانوا يعتاشون منه، الى وكر لنا، نعقد فيه اجتماعاتنا السرية في مرحلة البناء أو المرحلة الفكرية أو الثقافية، وكان يؤمن لنا كل شيء حتى كباب أربيل ولبنه الشهير من المطعم المجاور للفندق في شارع الكويت.

علي طعمة كان سريع النكتة يحب الحياة ولم يدر في خلده أنه سيصبح  عضواً في حزب سياسي معارض  ، حكم النظام على أعضائه بالإعدام بأثر رجعي، وكان يتستر على دعاة أعدم معظمهم، منهم سيد عدنان الموسوي وعبد الأمير البدري وشقيقي عبد الكريم ومحمد رحمن سلطان.

ولإنه كان شجاعاً مثل خليل ابو الهوب آخر شقاوات بغداد العظام ، فقد هب ذات يوم  لنجدتي وخطيبتي الشرعية(يعني عاقدين) ، وأنقذنا من  رجال الأمن ، أرادوا اعتقالنا. هي المحجبة بحجابين :مانتو وربطة وعباية، وأنا المفرج عنه حديثاً من إعتقال البيعة بعفو زائف من صدام بعد إنقلابه على أحمد حسن البكر..
ماأطول عليكم السالفة، فقد أشبع علي أبو الهوب ؟ أقصد علي طعمة، رجال الأمن بوكسات، ولم يعتقل لأنه لفلف الموضوع بشجاعته .
وعلى ذكر البيعة فقد رافقني علي طعمة في القوافل لبيعة السيدالصدرالأول ، وهو لم يكن مقلِّدا له، وذلك لكسر الحصار الأمني الذي فرضه صدام على منزله في يونيو حزيران 1979، ، واعتقلت أنا وفلت علي طعمة.

هذا الصنديد الشجاع نجح في مراوغة رجال الأمن ومرتزقة الاتحاد الوطني لمنعهم من اعتقالي في الجامعة، وقام بلفت انتباههم له ، وهذه المرة شبع بوكسات : هم يضربونه وهو يرد عليهم وصار الدم للركب ، وبقيت آثار المعركة على أرض الجامعة لأيام، فقط لكي أنجح أنا في الإفلات من الاعتقال الأخير الذي لم ينج منه الكثيرون،  وكان النظام يسلم جثث من يعتقلهم في تلك الفترة بسرعة قياسية، إذ لاناجٍ من الاعتقال، لكن علي طعمة الذي اعتقل لانقاذي، نجح في الحصول على حريته بعد أيام من التعذيب والسؤال عني ، فقد اقتنع الجلاوزة  أن حزب الدعوة لايمكن أن يضم في صفوفه....  سنيّاً.
نعم .. علي طعمة كان سنيَّ المذهب من أسرة البدر السنيّة المعروفة المنحدرة من أبي الخصيب،  ولم أعرف بذلك إلّا بعد الإفراج عنه حيث زرته لأودعه مهاجراً الى الكويت ومنها الى الجمهورية الإسلامية!.
علي طعمة لم يستخدم كلمة سني في حياته قط، وكان ينزعج (بعد أن القينا من جديد) حين كنت أذكر أمامه ذلك، للتأكيد أن العراقيين متحابون يتعايشون بإخلاص وود وحب ولم يكونوا يعرفون إنتماء هذا أو ذاك الى هذه الطائفة أو تلك.

علي طعمة يعرفه كل أهلي وأهل زوجتي من صغير وكبير، وكان ترك البصرة بعد فراقنا، وأقام في بغداد حيث عمل في بيع علب " البيبسي كولا"،  وهو الذي كان تخرج من كلية الهندسة،بعد ماطلعت روحه من المساءلات الأمنية، وظل في بغداد الى أن سقط النظام ، يحلم فقط بذكرياته مع رفاقه الشهداء ومنهم أخي عبد الكريم ، وجعفر بدر ومحمد رحمن شقيق وزير الهجرة والمهجرين السابق عبد الصمد رحمن.

ظل علي طعمة عاطلاً عن العمل، ورشحه مقر حزب الدعوة قرب جسر المحافظة، لتولي منصب شرطي، وطلب المسؤول تزكية مني ، واتصل بي علي طعمة من أمام المسؤول لكنني بدلاً من تزكيته، تشاجرت مع المسؤول وخرّبت السالفة. شرطي ؟!..

وفي العام 2008 ، زرت بغداد وجاءني علي طعمة ، وقمنا بتفقد وزير الهجرة والمهجرين السابق  وكانا صديقين  منذ أيام الصبا .
قلت له بعد وجبة دسمة (ساندويتش گص، كل واحد وحدة) :
-  ياأباحيدر ، هذا علي طعمة، وأنت تعرفه جداً وتعرف تدينه وإخلاصه وعذاباته السابقة، وهو المهندس الذكي عاطل عن العمل، ولا أريد منك أن تعينه مسؤولاً، فالمناصب خذوها لكم، أريد فقط أن تردوا الجميل له وأن يجد عملاً  ليتمكن من العيش الكريم.

تجاهل معالي الوزير السابق طلبي ، وغير الموضوع وأخذ يطيل النظر الى ستارة نافذة مكتبه متسائلاً بمكر الجن الأزرق :
- هذه الستارة غير مكوية، أترى ذلك ؟.
لم أكترث كثيراً لهذا الرد الذي جعلني وعلي طعمة محبطين، فقد كنا نعرف أن الوزير الكوردي (السابق) لم يكن مثل شقيقه محمد رحمن الذي تم شنقه وهو يقرأ نشيداً لقصيدة  تعاهدنا عليه  نحن الثلاثة : شقيق الوزير وأنا وعلي طعمة  ومطلعه : " ضع في يديّ القيد ألهبْ أضلعي بالسوط ضع عنقي على السكينِ..." والذي عرفت بعد سنين طويلة  أن كاتبها هو مفتى الربيع العربي ، يوسف القرضاوي.

ماعلينا
وبعد عناء ووساطات وروح وتعال واتصالات، نجح علي طعمة في الحصول على عمل في وحدة المشاريع التابعة لمحافظة البصرة بجهود مباشرة من صديقي الراحل المحافظ الأسبق محمد مصبح الوائلي، لكن البعثيين المسيطرين على كل شيء في العراق الجديد، تمكنوا من إقالة علي طعمة بتهمة أنه " نزيه "...
والله العظيم أكد لي الوائلي رحمه الله مرات عدة ، أن علي طعمة كشف لهم فساداً كبيراً في وحدة المشاريع ، ودخل في صراعات مع مقاولين كبار قدموا له الرشى فرفضها، وهددوه بالقتل وبالكوامة لإنه لم يصادق على مشاريع لم تستكمل المواصفات القانونية.

علي طعمة  الذي لم يكن سنياً كما لم أكن أنا شيعياً، كان يأوي في فندقه قبطياً  فاراً من مصر السادات، وآوى أيضاً اسلامياً من نفس البلاد، وعرفني عليهما فأخذتهما الى صديقي الطاعية الشهيد عباس الإمارة ليعملا عنده في  شركته للمقاولات ، لانهما غريبان.
ولن أنس أنه عرفني على إيراني فارسي دخل البصرة بطريقة غير شرعية ليذهب الى النجف ويلتقي الزعيم الإيراني آية الله الخميني عندما كن يقود ثورة إيران، وساعدنا لتحقيق هدفه.

علي طعمة زارني  قبل نحو ثلاث سنوات ، مع وفد اتحاد الكتاب والشعراء والأدباء من البصرة وعرفني على صديق قديم له من أيام الدراسة ،هو من أهل الفلوجة ويقيم هنا، وقضينا معاً أحلى الأيام، بعيداً عن كل ما يريده الطائفيون؟!..

علي طعمة اتصلت به صباح الجمعة  ليرسل لي مبلغاً من المال احتجته لتمرير بعض شؤوني.
رد علي بصوت خافت :
- ضغطي منخفض ورأسي يدور بي ، أدعو لي أنهض من الفراش وأقترض لك المبلغ من إخواني واحوله لك..

وقبل أن أشكره انقطع الاتصال.
لأن علي طعمة مات !

مسمار :
إذا كان لا بد لك أن تموت، أرجوك أن تسأل إذا بالإمكان أن تأخذ معك صديقاً. 
الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 14:29

أحمد حيدر - نُباح أصحاب المعالي

منذ فترة ليست بالقصيرة ارتفع مستوى هرمون النُباحْ لدى البعض من النسل الكردي ممن يعتبرون أنفسهم قادة وزعماء وكتاب، مما دفعهم إلى نسيان أنفسهم وأصلهم وفصلهم، هذا إذا كان لهم بالأساس أصلٌ وفصل.

فبدأوا بالنُباحْ بأعلى أصواتهم وملىء حناجرهم بما يجول في أدمغتهم العفنة، وبدأوا يَتقيؤونَ ما في جوفهم من زبالة، ويُكيلون الرَفساتْ يُمنةً ويُسرة، ويناطحون طواحين هواء سرفانتس، كلُ ذلك لأن مُعَلِمهمْ خاطبهم في مجلس مصغر شبه ماسوني والماسونية منهم بعيدة المنال، قائلاً لهم: " أنتم يجب أن تكونوا قادة وحُكام كُردِ سوريا، فإذا لم تستطيعوا أن تُحكموا الجميع فعلى الأقل حَكِّموا قبضتكم على ديريك وقامشلو وما حولهما، وسنمُدُكم بكل ما تحتاجونه من أعلاف، وسنُبيِّتُكم في فنادق خمسُ نجوم و ...." ، عفواً .. عفواً لقد نسي معلمهم بأنه لا توجد عنده فنادق خمسُ نجوم، إن أعلى نجمة في فنادقه بَلغت الطابق الرابع، وعلى ذكر كلمة عفواً تذكرت شيئاً من أشعار الكبير نزار قباني، فعدما غنت فيروز أغنية "سنعود غداً" بعد نكسة حزيران عام سبعة وستين من القرن الماضي، رد عليها نزار بقصيدته الشهيرة قائلاً:

" عفواً فيروز ومعذرةً

أجراس العودةِ لنْ تُقرَعْ

من أين العودةُ يا هذا

والعودة يلزمها مدفعْ

والمدفع يلزمه زندٌ

والزندُ يلزمهُ إِصبعْ

والإصبع ممدودٌ دوماً

في طيز العرب لها مَرْتَعْ"

فإذ ما أسقطنا ما قاله نزار على حالة هؤلاء "القادة الميامين" من مُحبي الفراش الوثير والبهو الواسع والشاسع وربطات العنق من ماركة بيير كاردان وغيره، والظهور على الشاشة بكامل المكياج، والإدلاء بتصريحاتٍ نارية تشبه نُباحَ الكلاب الجريحة (بالإعتذار من فصيلة الكلاب لأنهم أوفياء وليسوا كهؤلاء المحسوبين على البشر) .

أين أنتم أيها "القادة الميامين" وأين كتائبكم "المخاتلة" ، وأين أنتم أيها الكتبة النباحين أحفاد تيمورلنك.

لقد دخل العدو ديارنا بأمر مُعَلِمكم الكبير أردوغان، ويحاول اغتصاب نسائنا ونهب ممتلكاتنا وإخراجنا من بيوتنا وأرضنا، فأين أنتم يا وطاويط الليل .. لن أنتظر جوابكم، لأنني أعلم أين تختبؤون .. هو مكانٌ واحدٌ لا غير .. أنتم تختبؤون تحت تنانير نسائكم .. الله ينجينا منكم .. لكننا لن ننتظره، بل سَنُنقِذُ شعبنا منكم .

أحمد حيدر

20.01.2013

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 14:27

بير خدر آري - جمهورية كوران وأسباب سقوطها.؟

 

 

في البداية وقبل ( توجيه ) اللعن والنقد اللأذع و التهجم الشخصي الدائم على والى كل ماهو ( خطأ ) وظلم من جانب ( الأنسان ) بحق أخيه الأنسان ومهما كانت وستكون المصدر.؟

أقر وأعترف وأشهد على ( فضل ) ورجولة وشهامة ومساعدة ( رئيس ) هذه العشيرة المحترمة الأغلبية وهو السيد والمرحوم ( مشور ) آغا الكوراني المحترم.؟

عندما ( وافق ) على ومن حيث البدء ورغم ( الخطورة ) القومية والسياسية عليه وعلى عشيرته أنذك بأيواء عائلة أيزيدية …............. هاربة من قريتها …......... بسبب قيام السلطات البعثية المجرمة وبواسطة كلابها وجواسيسها ومرتزقتها وجيشها ( الألالالالا شعبي ) في قريتهم بالقاء القبض على أبنهم في يوم ( 29 / 3 / 1985 ) وهوالسيد و الزميل ….….....المناضل بسبب أنتمائه ورئاسته على ( خلية ) ومنظمة ….......... السرية أنذك والتابعة الى ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني ولجنة محلية ( الشيخان ) المناضل.؟

ولعدة سنوات ومثلهم وقبلهم كان هناك عوائل أيزيدية أخرى قام بأيوائهم والأسباب كثيرة ولا يمكن لي وللآخرون أنكار ( فعل ) الخير والشهامة لهم ومهما حدث وسيحدث لا سامح الله …....

 

لكن وبكل أسف شديد ومظلومية أنسانية وقومية وسياسية وحسن الجوار وكرم ( الضيف ) ومها كان وسيكون وخاصة أن كان من ( الكورد ) اللغة بأعتباره ( فرد ) من أفراد العائلة.؟

لايمكنني ( السكوت ) على مثل هذه ( الحماقات ) الصبيانية والأفعال الشريرة و الغير أنسانية السابقة والحالية التي قام به وفعلآ ( البعض ) من النفوس الضعيفة و المتجردة من كل ( ذرة ) الشرف والأخلاق ( الحميدة ) الكوردية والكوردستانية وهم ( سأؤا ) و يسيئون فعلآ الى ( سمعة ) الأغلبية من عوائل هذه الجمهورية / العشيرة ( كوران ) المحترمة.................

 

من أمثال هذا ( الفحل ) والبهيم المتوحش والمعروف بأسم ( حسن نصرالله صديق ) والخارج من كهوف ومدارس ( تورا بورا ) الجاهلية وقيامه بأختطاف ومحاولة ( الزواج ) المحرم القسري من ( طفلة ) غير موهلة للزواج ( الشرعي ) والقانوني المعروف والمعمول به على المعمورة أجمع حاليآ.؟

سوى في ( دستور ) وأنظمة وفتاوي جمهورية ( كوران ) الفوضوية التي تسمح لذكورها وفحولها ( نكاح ) و قبول ( كل شئ ) في مطرحه وبيته بواسطة بنود ( الأنفال ) ونهب وخطف ( أناث ) الآخرين ومهما كانت نوع عبادتها السابقة والذهاب بها الى ( الجنة ) المزعومة.؟

 

لا أعتقد أن يؤمن أية أنسانة وأنسان ( عاقل ) وشريف بهذا الدستور ( المجنون ) والزواج من كل ماهو ( حرام ) عليه أدبيآ و أخلاقيآ سوى هذا ( الفحل ) الكوراني المتوحش الأسم.؟

 

ماهي وماذا تعني ( مصطلح ) جمهورية ( عشيرة ) الكوران الحالية أعلاه.؟

وهل هي صحيحة وعادلة في ( الحق ) والمساواة بين ( الأنسان ) والأنسان وتعاقب كل ماهو ( خطأ ) ومهما كانت نوع فحولية مواطنيها.؟

فأن كان الجواب ( الأغلبية ) بأنها جمهورية عادلة وغير فوضوية.؟

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9

 

فأطلب وأرجو من السيد ( بشار مشور ) آغا المحترم أن يسيطر على قومه وجهوريته ومحاسبة مثل هولاء البهائم الذين حاولوا فعلآ ويحاولون تحويلها الى جمهورية فحولية جاهلية بعد الآن.؟

بعكسه وأن أستمر ( البعض ) منهم في هذا ( الدرب ) والتصرف الأحمق.؟

سيتم سقوط جمهوريتهم بأيدي الأيزيديين أنسانيآ وسلميآ وقوميآ وأعلاميآ وبواسطة ( القلم ) والورقة البيضاء وفي ( الداخل ) قبل الخارج وكما يعتقد ويتصور البعض.؟

مع توجيه ( النقد ) الأنساني والقومي والسياسي الى ( أغلبية ) الزميلات والزملاء الحالين على ملاكات الفروع الحزبية 1 و9 و14 و20 للبارتي وخاصة على ملاك لجنة محلية الشيخان المناضلون وبالذات الذين كنت أعرف عنهم ( الحق ) والصدق والعدالة القومية والسياسية مابين الأعوام ( 1984 – 1997 ) لكوني أحد وأبسط ( عضو ) ومسؤؤل منظمة فيها.؟

ذلك بسبب سكوتهم الغير أنساني والخطير على ( الحق ) والتعايش القومي المشترك بين الأيزيدي والمسلم الكورد في هذه المنطقة وقبل أن تظهر فيه هولاء الفحول والبهائم القادمة من الجزيرة العربية وكهوف تورا بورا.؟

حيث كان وسيكون بأمكانهم وفعلآ ( القاء ) القبض على هذا الفحل الكوراني المتوحش وتقديمه الى المحاكمة ليكون ( قدوة ) قبيحة لكل من سول وسيسول نفسه بعد الآن ولكن.؟

في الختام أنصح المثقفة والمثقف الأيزيدي في كل مكان وخاصة في ( الداخل ) كوردستان …..

الى ( الأمام ) والنضال السلمي وبواسطة القلم الورقة البيضاء وعدم ( السماح ) للتجار وأيتام البعث أن ينخروا عقولكم بعد الآن فأن ( تشكيل ) وأعلان دولة ( كوردستان ) قادمة وقريبة وهي تحتضن أقدس ( معبد ) لنا وهو لالش النوراني معبد ( عبادة ) كل ماهو كوردي اللغة والقومية.؟

بير خدر آري

آخن في 28.1.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

http://rojpiran.blogspot.de/

ما يحدث في بلدي امر مفتعل فرغم الحروب والويلات والثورات التي مرت على العراق لم يكن احد من افراد الشعب يهم نفسه بالحديث عن كونه شيعي او سني او صابئي او مسيحي او كردي بل كان الانتساب المذهبي والعقائدي في المرتبة الثانية والانتساب الوطني بالمرتبه الاولى ,الذي حصل بعد عام 1990 أي بعد دخول القوات الصدامية الى دولة الكويت الشقيقة اصبحت الظروف مناسبة للبدء بخطة (فرق تسد) وهذا الشعار استخدمه الاحتلال الاجنبي في بلاد العرب لكي ينال ما جاء لاجله قاطعا الاف الكيلومترات وقاطعا البحار والمحيطات لأجل (البترول ) !! البترول لااعلم هل اسميها نعمه ام نقمه ؟! .عموما اصبح هاجس الاخوه الكويتيين شئ واحد هو (الانتقام) من كل عراقي سني وشيعي ومسيحي وكردي وكل المكونات التي تجمع الشعب العراقي اصبح امراء الكويت يدفعون اموالا طائله لكي يموت الشعب العراقي بأي حال من الاحوال وكيف اتى ذلك اتى بفعل رعونة صدام وانجراره خلف اوامر الامريكان ومن لف لفهم واوقعوه بفخ يدفع ثمنه الشعب العراقي وربما بعض الشعوب العربية الى الان .(فرق تسد) شعار والله اراه خطيرا جدا يأخذ مأخذه سريعا وينال المراقبون ما يناله بدون ان يشعر الأخوة المقتتلون الذين جرتهم للاقتتال خطة تحريضية وأراء غير صحيحة ..ما يحدث الان خطة استراتيجية وضعها الأستعمار منذ مئات السنين ! وقد دربوا الحكم والمدرب ومساعد المدرب !! واللاعبين(السياسيين) مغلوبون على امرهم ينفذون الاوامر التي تأتي من المدرب والداعم الرسمي لهم أي الممول !! والجمهور المسكين (الشعب) يصفق لهم يتصور ان هؤلاء اللاعبين هم الناصرين !! بل هم المحرضين !.نعم . مايحدث الان اشبه بمباراة كره قدم او ما شابه والذي انسحب من الحكومة منذ تشكيلها كان يدرك ان العملية السياسيه برمتها ليست لصالح الشعب بل على الجميع اعاده الحسابات قبل الشروع بالنزول الى الميدان وهذا ما حث عليه السيد عمار الحكيم عندما ايقن ان الاشتراك في حكومة بدأت محاصصة على الكراسي من دون التفكير في مصالح الشعب ستفشل بالتأكيد ! عملية شد وجذب خطيرة يمارسها اغلب السياسيين وعلى حساب الشعب . التظاهرات الاخيرة جائت بفعل تحريض خارجي وتمويل كبير وفق خطة تسير على مايرام الى الان الشعب خرج مغلوب على امره لأنه عانى التهميش واراد ان يوصل صوته للأخر (اين حقي) ؟ نعم خرج الشعب ليطالب بحقوقه ولم يخرج ليطالب بقتل اخوته ؟؟! . استغل بعض من سولت له نفسه مظلوميه الشعب المسكين لينفذ خطة اسياده وليزج بأتباعه مع المتظاهرين لينفذوا مأربهم الخبيثة وليفرقوا ابناء الشعب العراقي الذين تعايشوا فيما بينهم وخاضوا ايام عسيره معا ..ايها الشيعه ..ايها السنة ياابناء الشعب العراقي المظلوم انتم اكبر من ان تجركم كلمات طائفية استوردها لكم بعض الذين تتصورون انهم محسوبون عليكم بل والله انهم يبغون تجزأتكم وتفرقتكم ويحاولون الولوج الى افكاركم من خلال الدين دين محمد وليصورا لكم المقابل انه خارج عن الدين ويزين لكم الكلام لكي تصدقون !! عذرا ياشعبي انكم اكبر من ذلك الشيعي اخو السني , رغما عن انوف الجميع .وقد امرت المرجعية الرشيدة في النجف الاشرف وعلى لسان السيد السيستاني قبل سنوات ليست بالبعيده امرت بعض الشخصيات السياسيه بعباره (فضلوهم على انفسكم ) في اشاره الى الاخوه السنة ..

للاسف اننا نرى ان التظاهرات سيست لصالح من يريد الخراب للعراق ومن يمول المخربين لتفرقه ابناء شعب العراق فنحن نرى صور الرئيس المخلوع (صدام حسين) ونرى علم مايسمى الجيش الحر واعلام غريبه عجيبه لااعلم من اين اتت والشعب العراقي يحمل رايه العراق الواحد .لنتظاهر ضد هولاء الذين يريدون تفرقه الشعب لنتظاهر لنصرخ شعب واحد مصير واحد نعم نعم للوحده الوطنيه لنخرج معا شيعه وسنه نطالب بحقوقنا وسنكون قوه عارمه تفشل مخططات الاستعمار وادواته ولاعبيه ومدربيه وحكامه ولنعيش معا ولنتعايش تحت سماء العراق وشمس العراق ولنرفض التقسيم ولنقتسم رغيف الخبز فوالله سينصرنا الله ولنساعد من يسعى الى عقد اجتماع وطني يضم كل مكونات الشعب العراقي لنقف مع عمار الحكيم ومن معه لنلم شمل العراقيين ولنهز عروش المطالبين بأسقاط العراق وشعبه , ودمتم ياابناء العراق متعادلين لافائز ولاخاسر .اللهم يبعد هذه الغمه عن هذه الائمه .

الكاتب /اثيرالشرع

28-1-2013

حاولت ان لا اكتب حول اللجنة المتابعة من وزارة البشمركة مع وزارة الدفاع العراقي .لحل المشاكل بين دولة اقليم كوردستان والمركز ..
1-اختيار اعضاء من جانب وزارة البشمركة اعضاء  غير كفؤين ولا مهنين
2-اعضاء يمثلون قوات المدنية وهم في الاصل مدنين غير اكادمين ,مقابلهم متمرسين ومهنين
3-العمل في قوات البشمركة يختلف كليا عن العمل في جيش نظامي ,سواء عقليا او مهنيا او اكاديميا
4-اعضاء دولة اقليم كوردستان .يحملون الرتب  الكيفية وحسب المزاج ,ولا يحملون الاقناع وقوانين الجيش العراقي وهم يتفاوضون على اسسس العسكرية والمنطق العسكري
5-اعضاء  دولة اقليم كوردستان ,تفكيرهم وكلامهم نابع من المصلحة مجموعة وليس المصلحة العامة للشعب الكوردي
6-اعضاء الوفد لدولة اقليم كوردستان .قبل الذهاب محددين بنقاط لا يمكن التجاوز او النقاش خارجها .
7-الامر والنهي محصور بيد او اشارة من احد الاعضاء فقط

كما سمعت من احد الاشخاص والمقربين من اللجنة  دولة اقليم كوردستان وهو برتبة كبيرة .الخلاف يدور حول مطالب لمجموعة اشخاص وليس عامة ؟ومثال على ذلك
1- نقل الضباط الكورد
2-محاسبت ضباط الكورد
3-عدم ترقية ضباط الكورد
4-تحديد ضباط الكورد بمناصب لا تليق بهم
5-تنقل الوحدات او تشكيلها  يجب بموافقة الطرفين
6-تحديد القادة الميدانين  بموافقة الطرفين
في نظام كل دول العالم الفدرالي  وزارة الدفاع والخاجية والمالية .مركزية لذلك
السؤال يطرح نفسه ؟؟طالما هولاء الضباط يستلمون الراتب ومنشورين على ملاك وزارة الدفاع ؟ويقودون او يعملون ضمن تشكيلات وقوانين  وزارة الدفاع .يجب ان يكونون ضمن اوامر وقانون وزارة الدفاع ؟ومن جميع النواحي ؟؟وحسب اراء الاخوة  الذين مع الحوار في بغداد ,لا يجوز محاسبة  اي ضابط حتى كان متهم بالفساد او مخالفة قانونية او تجاوز على المافوق او اية مخالفة يذكر ؟ولا يجوز نقل الضابط الكوردي مهما كانت الاسباب ؟حتى اذا اقتضى الضرورة  ؟
وهذا في العرف العسكري لا يجوز التعامل بمكيالين في الجيش ؟نعم هناك الوساطة والمحسوبية والمنسوبية ؟ولكن تحديد ,مطلب تعجزية شخصية ؟؟
انظر الى الصور  الوفد لدولة اقليم كوردستان .يحملون الرتب الفريق واللواء ,واني على يقين المقابل يستهين ,لانه يعلم رتب مزيفة دون استحقاق ,فكيف به وهو يطرح مسائل لا يعرف منطقها وقوانينها ؟
ولا يمكن ان يكون الطرح اي نقطة باستعلاء ومن باب القوة ؟
يا قائد العام للقوات المسلحة في دولة اقليم كوردستان ,اختار المهنين ,وترك مطالب الشخصية ,لنكون  في الرفعة والنزاهة امام العالم .وامام المشارك الامريكي ؟ وهو ظل في كل جلسة ؟لنفرق بين الصح والخطء .ونختار اللب ونترك القشرة



الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013 14:18

توضيح من المستشار الاعلامي لرئاسة الاقليم

 

نشرت بعض المواقع الاليكترونية والاعلامية حول استضافة مستشار السيد رئيس الاقليم  مسعود البارزاني بعضا من الشخصيات المعروفة الى الاقليم

رغم احترامنا وتقديرنا للشخصيات المذكورة  لكننا نعلن للجميع ان الذي قام بهذا العمل هو عمل شخصي وهو ليس مستشارا للرئيس  وتصرف دون علم رئاسة الاقليم  ان اي دعوة الى اي شخصية هي من صلاحيات رئيس الاقليم وديوان رئاسة الاقليم

المستشار الاعلامي لرئاسة الاقليم

السومرية نيوز/ كركوك
نفت اللجان الشعبية في كركوك، الاثنين، دعوة طلبة جامعة كركوك إلى التظاهر ضد الحكومة، فيما اتهمت ثلاثة أحزاب بمحاولة تسييس التظاهرات واستغلالها مع اقتراب موعد انتخابات مجالس المحافظات.

وقال منسق اللجان بنيان صبار العبيدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اللجان الشعبية في كركوك تنفي بشكل قاطع دعوة طلبة جامعة كركوك للتظاهر ضد الحكومة العراقية للمطالبة بتطبيق مطالب محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين"، معتبراً أن "ما يروج له البعض غير دقيق".
واتهم العبيدي ثلاثة احزاب دينية وسياسية لم يسمها بـ"محاولة استغلال التظاهرات الشعبية وتسييسها لصالحها مع قرب موعد الانتخابات".

وأضاف العبيدي أن "التظاهرات تخرج وفق الجدوى القانونية بعد استحصال الموافقات الرسمية من قبل ادارة المحافظة والجهات الامنية"، مبيناً أن "محافظ كركوك نجم الدين كريم يقدم التسهيلات للجان لتنظيم التظاهرات بشكل قانوني ودستوري
ويكفل حق المواطن للتعبير عن رأيه الذي كفله الدستور والقانون".

وشدد العبيدي على أن "التظاهرات في كركوك لم ولن تشهد أي خروق امنية كونها تنطلق بالتنسيق مع قوات الشرطة والجيش".

وطالب العبيدي محافظ كركوك بـ"السماح للجان الشعبية بنصب الخيم في مواقع محددة لتنظيم الاعتصام المدني السلمي لحين تلبية مطالب المتظاهرين القانونية والمشروعة".

وتظاهر المئات من أهالي قضاء الحويجة الجمعة (18 كانون الثاني 2013) وسط إجراءات أمنية مشددة تأييدا لمطالب المتظاهرين في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات يشارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

وفي المقابل خرجت تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد الحكومة وتدعو إلى الوحدة الوطنية وترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب".

 

الاتحاد: اعلنت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، الاحد، عن انتهاء الاجتماع الذي جمع وفد كردستان العسكري مع وفد الحكومة الاتحادية بشأن ازمة المناطق المتنازع عليها دون التوصل الى نتائج.

وقال عضو اللجنة عن التحالف الكردستاني حسن جهاد لـ"البغدادية نيوز" ان "وفد كردستان العسكري انهى اجتماعه مع وفد الحكومة الاتحادية والذي عقد في بغداد للتباحث بشأن انتشار القوات الامنية في المناطق المتنازع عليها"، مشير الى ان "الاجتماع استمر لمدة ساعتين". واضاف ان "الوفدين اتفقا على استمرار المباحثات للتوصل الى حلول ترضي الطرفين وتنهي النزاع حول المناطق المتنازع عليها".
ووصل وفد إقليم كردستان أمس الى العاصمة بغداد للمشاركة في إجتماع  لجنة العمل العليا المشتركة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، بعد أن تأجل الأحد الماضي واوضح الأمين العام لوزارة البيشمركه الفريق جبار ياور في تصريح على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك)، الأحد، أن وفد وزارة البيشمركه في حكومة إقليم كردستان وصل الى بغداد، مبيناً ان الوفد سيجتمع بوفد وزارة الدفاع. وأشار ياور إلى أن اللقاء يأتي ضمن إجتماعات لجنة العمل المشتركة بين إقليم كردستان والحكومة الإتحادية، لمعالجة الازمة بين أربيل وبغداد وخاصة في المناطق الكردستانية خارج إقليم كردستان.


{بغداد السفير: نيوز}

أكد الامين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، وجود نقطتي خلاف وزارته ووزارة الدفاع العراقية، لافتا الى ان النقطتين تتعلقان بموقع نشر القوات المشتركة بين الجانبين، وآلية سحب قوات الجانبين من مواقع التوتر.

وكان وفدا الجانبين عقدا الاحد، اجتماعا جديدا في بغداد، حضره عن الحكومة الاتحادية العراقية الفريق فاروق الاعرجي، والفريق عبود قنبر، والفريق علي غيدان، ومن جانب وزارة البيشمركة الفريق شيروان عبدالرحمن والفريق جمال محمد والفريق جبار ياور، كما حضر الاجتماع الجنرال كالسن ممثلا عن السفارة الامريكية في العراق.

وقال ياور "في بداية الاجتماع بين الوفدين، شدد وفد كردستان بقوة على حل قرارات النقل غير المبررة للضباط الكرد في الجيش العراقي والقوى الامنية في وزارة الداخلية".

وأضاف ياور "طالبنا بإعادة الضباط جميعهم الى مواقعهم السابقة، كذلك التوقف عن استدعاء الضباط الكرد للتحقيق بحجج مختلفة، كذلك تطبيق محتوى الاتفاقات السابقة ووقف تحريك القوات".

وبين ياور أنه "تمت مراجعة ورقتي الوفدين نقطة بنقطة، ذات العلاقة بالية العمل المشترك في المناطق الكردستانية الواقعة خارج ادارة اقليم كردستان".

وأوضح ياور أن "نقطتي خلاف بقيتا معلقتين وهما مسألة تحديد مواقع نشر القوات المشتركة وآلية سحب قوات الجانبين في تلك المناطق"، مؤكدا "تم الاتفاق على ان يستمر الحوار حولهما وبحثهما بشكل عملي في اللقاءات المقبلة على أمل الوصول الى تفاهم مشترك".

تقرير أمين عثمان

نظمت اتحاد الشباب الديمقراطي الكوردستاني في ايران حفلة فنية بمناسبة احياء ذكرى السابعة والستون لجمهورية مهاباد . في صالة ثاوث هول فانكوفر _كندا في يوم 26 1 2013 وذلك بمشاركة كبيرة للجالية الكردية وبحضور الفنان الكبير ديار ديرسم .

بدأ الحفل بالنشيد الوطني الكردي أي قريب ، ثم دقيقة صمت على أرواح الشهداء .

وقدم عريف الحفل الموهوب هفال احمد برنامج الحفلة بشكل رائع ، وكلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الكوردستاني في ايران وركز على دور الشباب في مستقبل كوردستان وبعد ذلك تم مكافأة وتقدير عدد من شابات وشباب اتحاد الشباب لفعاليتهم ونشاطاتهم . ثم كلمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في ايران شهيار ابراهيم أشاد بدور ومكانة جمهورية مهاباد والقائد قاضي محمد . ثم ألقى الاستاذ بازيد كلمة باسم اللجنة الكردية للجالية الكردية في فانكوفر عن جمهورية مهاباد كنموذج ودورها . وبعدها تم توزيع بيان المجلس الوطني الكردي في سورية على الحضور باللغة الانكليزية .

وقد شارك الاحزاب التالية في احياء ذكرى جمهورية مهاباد :

حزب الديمقراطي الكوردستاني في ايران

حزب كوملة الكوردستاني في ايران

حزب الديمقراطي الكوردستاني في اقليم كوردستان

حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في اقليم كوردستان

المجلس الوطني الكردي في سورية

وتم القاء بعض القصائد الشعرية باللغتين الكردية والانكليزية

ثم بدأ الفنان ديار ديرسم بموسيقاه العذب وألحانة الجميلة وصوته الرائع بأغاني ثورية وعاطفية ألهبت الجماهير الغفيرة وامتزج مع الرقصات الكوردية الفلوكلورية والازياء الكردية الجميلة لتشكل لوحة جميلة ورائعة حتى وقت متأخر من الليل .


تصاعدت في الاونة الاخيرة نبرة ونغمة تقسيم العراق الى دويلات صغيرة وضعيفة ومهشمة يسهل العبور والتلاعب بها من قبل دول الجوار , لتحقيق اهدافهم واطماعهم التي تصب بالضد من المصالح الوطن العليا. وحيث تجد هذه الدعوات الانقسامية المبرر والحجة , بانها اذا تحققت تساعد على الخروج من عنق الازمة السياسية الطاحنة , وحل مناسب للخلافات والصراع والتطاحن والتراشق والتجاذب السياسي , هو التقسيم والافتراق والانفصال , كأنهم وجدوا عصا سحرية لحل مشاكل العراق وازماته الخانقة والتنافس على السلطة والنفوذ والمال , بينما تناسوا اصحاب هذه الدعوات الانقسامية بجريمة تقطيع اوصال الوطن الى قطع صغيرة ومشوهة وغير قابلة لصمود بوجه التحديات المصيرية والظروف القاهرة , وبان هذه سكين القطع سيكون لها مردودات سلبية على جميع مناحي الحياة بما فيها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفكرية والامنية , وتسعير الخطاب الديني المتعصب والمتزمت والعنصري والشوفيني , وسد كل نسائم الحرية والتحرر والديموقراطية , وتسيد اللغة الطائفية في الواقع السياسي والحياة العامة , ان الدعوات التي تدعو الى اخذ كل طائفة حصتها من  ارض الوطن الممزق والمبتور , مثلا الطائفة السنية تاخذ دويلتها في المنطقة الغربية , والطائفة الشيعية تاخذ دويلتها في الوسط والجنوب , اما في اقليم كردستان فليس لديه مشكلة , لانه يشهد استقرار سياسي وامني حتى قبل سقوط النظام المقبور وزاد اكثر بعد سقوط النظام الدكتاتوري في الرفاه والرخاء والاستقرار والنهوض الاقتصادي والعمراني وبتعايش الطوائف الدينية بجميع اصنافها مع القومية الكردية بتعاون وتنسيق على تطوير الاقليم  وازدهاره ,ربما توجد خلافات سياسية والرأي المخالف والمعالجة المختلفة ,لكنها لاتخرج من الاطار الديموقراطي والتجديد في طرح السياسي الذي يخدم الاقليم , وان للاقليم خصوصية معينة تبرر الانفصال او البقاء ضمن الوطن الواحد , , وان اقليم كردستان لم يشهد تطاحن وتخندق سياسي عنيف مثل باقي مناطق العراق الاخرى . ,او مثلما تبرز من بعض الطرف السني اومن بعض الطرف الشيعي تشجع دعوات الانفصالية التي تدعو الى الانقسام والافتراق . ولكن كيف؟ بمعنى كيف ترسم الحدود لهذه الدويلات المصطنعة ؟ هل ستدخل في مناوشات على الاراضي المتنازعة او المختلفة عليها ؟ هل ستحل باجواء الحرب والتهديد ؟ ام كيف ؟ وكيف ستوزع ثروات الوطن ؟ وما مستقبل العلاقة بين مواطني هذه الدويلات من ناحية الدخول والخروج والاقامة والعمل والسكن وتنظيم الانشطة التجارية والاقتصادية ؟ ثم العملة الوطنية, هل يبقى الدينار عملة في التعامل وتحت اي شروط ومقومات ؟ ثم ما مصير الطوائف الدينية والعرقية الاخرى , وكيف يكون التعامل معها؟ ثم بغداد لمن ستكون لطائفة الشيعية ام لطائفة السنية , وكيف ستحل هذه العقدة العويصة وباي اسلوب ؟ ثم كيف يوزع الارث الوطني ؟ وكثير من الاسئلة المحيرة والمعقدة , يجب ان تشغل بال وتفكير اصحاب هذه الدعوات الانفصالية ,اولها هل سيجلب الانفصال والافتراق الحرب ام السلام ؟, ,وكيف؟ وهل هذا الافتراق سيعزز الخطاب الديني المتزمت والمتعب والعنصري والشوفيني ضمن هذا التخندق الخطير وماهي اثاره على هذه الدويلات الصغيرة ؟ . ان قدر العراق هو التعايش السلمي بين الطوائف الدينية , وليس لها طريق اخر سوى التعايش بمضمونه الوطني والانتماء الى هوية الوطن وليس هناك بديل عن الوطن الواحد . وان المشكلة والعلة والمصيبة تكمن في اختيار نظام الحكم يعتمد على الطائفية والمحاصصة السياسية, التي تشجع وتدعم وتكون ارض خصبة لتنافس والصراع على الغنائم والكعكة العراقية وتاجيج الازمات السياسية والتخندق والاحتراب الطائفي . ان الاشواك التي زرعتها الطائفية تتجلى الان على شكل الغام قاتلة بالوضع السياسي المتأزم والذي يسير نحو الهاوية والانحدار . ان ليل الطائفية الذي خيم على العراق , يمكن تمزيقه اذا احتكمت الاطراف السياسية الجرءة والارادة في اصلاح العملية السياسية وتقودها نحو الاتجاه الديموقراطي الذي يخدم تطلعات وطموحات الشعب . ان مستقبل ومصير العراق يكمن في الاقتراب الى الاسلوب الديموقراطي في الحكم وفي التعامل السياسي وبالاخص احترام الدستور
جمعة عبدالله

 

ترجمة : صباح سعيد الزبيدي

لماذا سوى في الاحلامِ

المشي على الماءِ

وبخطى بطيئةٍ

فوقَ العشبِ

فوقَ السمكِ الفضي

ومن فوقِ طينِ المستنقعِ

يحدقُ الحالمون في السماءِ.

حلمٌ آخرٌ

مشي على الماءِ

قمرٌ طفوليٌ

يظهرُ في لحظاتٍ

ساطعاً تحتَ

فوقَ النهرِ الخالدِ

وأبقى أسألُ

لماذا الجمال

سوى حلم ٍفي الأحلامِ

*****

Prepev : Sabah Al-Zubeidi

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

*****

U SNU SAN

Pesnikinja : Planinka Nina Rajkovic, Serbia

Zašto se samo u snu

Po vodi hoda

Lagano korakom

Iznad trava

Iznad srebrnih riba

Zagleda se

U nebo

Sanjari

Iznad blata

Gliba

Opet sam

Hod po vodi

Mesečevo čedo

Trenutni prividi

Dole svetluca

Večna reka

Zašto se lepota