يوجد 1021 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

المدى برس / بغداد

احتل العراق، وفقا لدراسة أصدرها معهد (Gallup)، الدولي، المرحلة السابعة عالميا من حيث نسبة انتشار التدين واختفاء "الالحاد"، وفيما جائت السعودية كأكثر دولة عربية تضم "ملحدين"، احتلت الصين المرتبة الاولى عالميا بالإلحاد فيما وصلت نسبة المتدينين في تركيا إلى 23%، وروسيا إلى 55%، والولايات المتحدة إلى 60%، وعلى مستوى الديانات كان اغلب الملحدين في العالم من اصول اسلامية وهندوسية، واقلهم من أتباع الديانة البوذية بنسبة صفر بالمئة.

العراق بلا ملحدين وملحدو السعودية اكثر من ملحدي أميركا

وتبين الدراسة التي أجريت على مدى العام 2012 ونشرت أخيرا واطلعت عليها (المدى برس) أن "العراق يأتي بالمرتبة السابعة عالميا، بعد غانا ونيجيريا وأرمينيا وفيدجي ومقدونيا ورومانيا، في نسبة انتشار التدين لديه بنسبة 88% من سكانه، بينما تقاسم مع تونس واذربيجان وماليزيا وغانا وافغانستان وفيتنام المرتبة الاخيرة عالميا بالنسبة للدول الملحدة، بنسبة صفر بالمئة".

وتضع الدراسة المملكة العربية السعودية في المرتبة الاولى ضمن العالم الاسلامي في "معدلات الالحاد التي تجاوزت ستة بالمائة من السكان"، فيما كان هناك 75% من سكان المملكة من  المتدينين و19% من السعوديين يرون أنفسهم غير متدينين"، بينما يقول التقرير إن "22 بالمائة من الاتراك هم متدينون، مقابل اثنين بالمائة من الملحدين".

اما الولايات المتحدة فقد كانت نسبة المتدينين فيها 60 بالمئة مقابل 5 بالمئة من الملحدين، بينما كانت نسبة متديني روسيا 55 بالمئة مقابل ستة بالمئة من الملحدين.

واحتلت الصين المركز الأول عالميا في "الالحاد"، بنسبة 47 بالمائة من السكان، تلتها اليابان بـ31 بالمئة، والتشيك بـ30 في المئة، وفرنسا بتسعة وعشرين في المئة وكوريا الجنوبية بخمس عشرة في المئة".

وتصدرت أفريقيا لائحة القارات المتدينة بتسعة وثمانين بالمئة من السكان تلتها أمريكا الجنوبية وأوروبا ثم ىسيا، فيما كانت نسبة المتدينين في "العالم العربي" سبعة وسبعين بالمئة.

التدين ينتشر في المناطق الفقيرة والعنيفة

وتبين الدراسة أن معدل دخل الفرد في الغالبية العظمى من الدول "المتدينة" أقل بكثير من أقرانهم في الدول التي تقل فيها نسبة التدين، اذ يحصل الفرد في نحو تسع دول يقل فيها مستوى التدين عن خمسين بالمئة على (40-50) الف دولار سنويا كمعدل دخل، بينما لا يزيد معدل دخل الفرد في الدول الأكثر تدينا عن 10 آلاف دولار سنويا.

وتلفت الدراسة إلى أن كل المناطق الساخنة عالميا تحتوي على نسب تدين أكثر من 80 بالمئة، وهي باكستان بأربعة وثمانين بالمئة من المتدينين، وافغانستان بثلاثة وثمانين بالمئة، والعراق بثمانية وثمانين بالمئة.

المسلمون والهندوس هم الاكثر الحادا والبوذيون الاقل

وتذكر الدراسة أن "59 بالمائة من سكان العالم هم غير متدينين، بينما تبلغ نسبة الملحدين منهم 13 عشر بالمئة"، مبينا أن "3 بالمئة من المسلمين والهندوس هم ملحدون، فيما لا تتجاوز نسبة المسيحيين الملحدين من مختلف المذاهب الواحد بالمئة، واليهود اثنين بالمئة، بينما كانت نسبة الالحاد لدى البوذيين صفرا بالمئة".

البوذيون ايضا، وكما تبين الدراسة هم أكثر اتباع الديانات العالمية تدينا بنسبة 98 بالمئة"، يليهم المسيحيون.

وتلفت الدراسة إلى أن المسيحيين هم أكثر الأديان الإبراهيمية من حيث نسب المتدينين بمختلف طوائفهم والتي بلغت 81 بالمئة بينما كانت نسبة غير المتدينين منهم 16 بالمئة، ويأتي المسلمون ثانيا بنسبة المتدينين بينهم والتي وصلت إلى اربعة وسبعين بالمئة مقابل عشرين بالمئة من غير المتدينيين، ويأتي اليهود ثالثا بنسبة 38 بالمئة من المتدينين واربعة وخمسين بالمئة من غير المتدينين، ليكونوا اقل الاديان الابراهيمية تدينا.

النساء أقل تدينا واكثر الحادا وغير المتعلمين أكثر تدينا

وتشير الدراسة إلى أن نسبة المتدينات من النساء تصل إلى 57 بالمئة مقابل نسبة 60 % من المتدينين الرجال، بينما تصل نسبة الملحدات من النساء إلى 14 بالمئة ولا تزيد على 12 بالمئة من الرجال.

كما تذكر أن 86 بالمئة من غير المتعلمين هم متدينون، بينما تنخفض النسبة إلى 61 بالمئة بين من تلقوا التعليم الثانوي، والى 52 بالمئة بين من تلقوا التعليم الجامعي.

وتبين أيضا أن ستين بالمئة من الاعمار دون 30 سنة هم متدينون بينما تنخفض النسبة إلى 59 بالمئة لدى الاعمار (30-50 سنة)، والى 53 بالمئة لدى الاعمار (51-65)، وتعود لترتفع لدى الاعمار الاكبر من خمسة وستين سنة إلى 66 بالمئة.

يذكر ان العراق تعيش فيه أغلبية تتبع الدين الإسلامي، كما تعيش فيه أديان أخرى هي المسيحية والصابئية والايزيدية وغيرها، كما تتعدد الطوائف فيه بشكل كبير، بينما يلاحظ طغيان الصبغة الدينية على المجتمع.

يعزي الفرع الرابع عشر للحزب  الديمقراطي الكوردستاني في الموصل الكنيسة الارثوذكسية في ناحية بعشيقة بفقيدها الراحل الاب الخوري عبد الله اسحاق حنا  راعي كنيسة الارثوذكس في بعشيقة على اثر مرض عضال ، داعينا من الله عز وجل ان يتغمد الفقيد فسيح جناته ويلهم اهله وذويه والكنيسة الارثوذكسية في بعشيقة الصبر والسلوان  .

الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2013 21:41

القرضاوي بياع كلام- طه الجساس

 

لم يعد يشفع للشيخ القرضاوي منصبه كرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فقد تنازل عنه بمحض ارادته رغم انه فرصة كبيرة لأرضاه الله سبحانه من خلال لم شمل المسلمين ، وذلك لإصداره فتوى جهاد ضد العدو الصهيوني عفوا الطائفة الشيعية المسلمة التي يتفق جميع اهل الحل والعقد على حرمة دماءهم وأموالهم بدا من جامعة الازهر ومرورا بعلماء العراق من السنة حتى علماء المغرب العربي ، فجميع كتب السنة والشيعة تحرم القتال الطائفي وان حدث فهو خارج التعاليم والضوابط الشرعية ومن ناس متعصبين وجهلة ، إلا انه المستغرب ان تصدر فتوى من عالم تخرج من جامعات اسلامية معروفة رغم انه الان يدرس في جامعة موزة لجمع الاموال وتصدر قنوات الاعلام !، حتما انه مطلب دنيوي فألف باء الاسلام بحرمة القتال المسلمين بينهم لما له من اضعاف وقتل للنفس الشريفة وتخريب البلاد ، وليته مؤمن بهذا الفتوى فأولاك اولاده موزعين بين امريكا وبريطانيا وقطر للدراسة ولم ولن يرسلهم للقتال في سوريا ولكنه يرسل شباب العرب المغلوبين والمخدوعين بأمثاله ، يا حسرة على الدين الاسلامي وعلى الشباب المسلمين ، فبأي قاع من الانحدار والبعد عن الله كان القرضاوي عندما اصدر فتواه وماذا سينطق يوم الحساب ، والملاحظ ان كثير من العلماء لم يتصدوا لفتواه المحرقة للقيم الدينية والأخلاقية وتقود شبابنا للجحيم ، فهل هو الخوف من قول الحقيقة او هو حب المناصب او عدم الشعور بالمسؤولية ، لا عذر للعلماء يجب اخراج الحق في بوم الفتنة ، لكن اعتمادنا وثقتنا على الشباب العربي المتدين المؤمن بالسلام والإخوة والإنسانية فثورة الاتصالات جعلت الشباب يزدادون معرفة بحقوقهم من اجل العيش الكريم اسوة بالأمم الاخرى ، فنظرة بسيطة على الحروب والمعارك الداخلية أين يكمن موطنها سنلاحظ انها مستقرة في عرض وطول الدول الاسلامية العربية ، ولابد من الاشارة الى ان مجموعة من علماء الازهر كانوا يضعون اكثر من علامة على فتاوى القرضاوي مثل تعليقهم " انه يقدم الرأي على الدليل الشرعي وانه يسمح بمصافحة الرجل للمرأة واستسلامه لرغبات الامير القطري والأميرة موزة بفتاوى بيع الكلام حسب الطلب ، فلعلها هذه كانت مقدمة سيئة لفتوى مميتة ،وأخيرا يجب السير على خطى علماء السلام وترك علماء المتاجرة بالدم والحياة.

الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2013 21:39

هل انتهى زمن الصحافة الورقية ؟- جودت هوشيار

1– الصحافة الورقية في أزمة  :
شهدت الصحافة الورقية خلال السنوات الأخيرة ازمة حقيقية ، أخذ ت تتفاقم  من سنة الى اخرى فى العديد من الدول الغربية المتقدمة نتيجة لثورة الأتصالات والمعلومات وظهور شيكة الأنترنيت . وتتمثل هذه الأزمة  فى عزوف الكثيرمن القراء عن أقتناء أو مطالعة الصحف الورقية و نشؤ جيل جديد لم يعد يتعامل مع الورق ، و في تغيّر أنماط الأهتمام والقراءة لدى مجتمع المعرفة ، وشيوع  ثقافة الحصول المجاني على المعلومة. كل هذا أدى الى التراجع المتواصل لمبيعات الصحف الورقية وانخفاض عائداتها من الأعلانات، التي تتحرك بسرعة صوب شبكة الإنترنت .
وقد لجأت مجموعة كبيرة من الصحف ذائعة الصيت الى تقليص أرقام  توزيعها و الغاء آلاف الوظائف وتسريح عدد كبير من العاملين فيها ،  بينها صحف ، واسعة الأنتشارمثل " شيـكاغـو تـربيـون " ، " بـوسـطن غـلوب " و " انجلوس تايمز " ، و حتى المجلة الأوسع أنتشاراً فى العالم وهى مجلة " تايم " الأميركية الشهيرة .
. و ثمة صحف اخرى ، تحولت الى صحف رقمية ، مثل " كريستيان ساينس مونيتور" التى الغت طبعتها الورقية منذ العام 2008 واكتفت بنسخة رقمية على موقعها على شبكة الأنترنيت  .
و اعلنت مجلة "  نيوزيك " الأسبوعية الأميركية الشهيرة توقف نسختها الورقية عن الصدور منذ نهاية العام الماضي و اقتصارها على نسختها الألكترونية التى حملت عنوان " نيوزويك غلوبال " من بداية العام الحالي . . كما توقفت مجلة " يو أس نيوز أند ريبورت " وهى الثالثة الأوسع أنتشاراً فى أميركا فى تشرين الثانى من العام 2010 ،  اضافة الى المئات من الصحف المحلية الأميركية، التى اختفت عن الوجود نهائياً. وتشير الأحصاءات الى ان عدد الوظائف في الصحافة الورقية الأميركية قد تقلص بحوالي 30% منذ عام 2008  ومن المتوقع ان تستمر هذه العملية بوتائر أسرع فى المستقبل المنظور .
و لم تقتصر الأزمة على الولايات المتحدة ، ففى بريطانيا تم إغلاق صحيفة «ذي لندن بيبير» بعد الإعلان عن إغلاق أكثر من مائة صحيفة محلية  لفشلها في التكيّف مع ظروف المنافسة الحادة مع الإعلام الإلكتروني. ويبدو ان صحيفة "  الغارديان " اليومية ، واسعة الأنتشار  على وشك ايقاف القطاع المطبوع من الصحيفة و ملحقها الأسبوعى"  الأوبزيرفر " نظرا لتكبد هذا القطاع خسارة تقدر بحوالى 44 مليون دولار سنويا .
وقد رضخت ثلاث صحف تقليدية كبرى في لندن الى أن تعتمد مقاسات أصغر لصحفها، تنافسا مع باقي الصحف الأخرى التي اعتمدت مقياس أقرب إلى مقاييس صحف التابلويد النصفية، كما أضطرت هذه الصحف إلى أن تعيد النظر في تبويباتها الصحافية لتواكب احتياجات سوق الجمهور من القراء
و في فرنسا  توقفت جريدة ' فرانس سوار' عن الصدور منذ شهر نوفمبر 2011، واكتفت بنسخة  على 'الويب ،  وكانت الى عهد قريب مؤسسة إعلامية مرموقة ، عمل فيها مجموعة كبيرة من الإعلاميين على مستوى العالم
وفى اسرائيل توقفت صحيفة " معاريف " عن توزيع طبعتها الورقية فى الثالث من ايلول العام  الماضى مع استمرار نسختها الألكترونية على شبكة الأنترنيت .
و أزمة الطباعة و النشر شاملة و لا تقتصر على نوع محدد من المطبوعات الدورية . فقد أضطرت أشهر موسوعة عالمية وهى " الموسوعة البريطانية " الى  التوقف عن نشر نسختها المطبوعة و الأقتصار على نسختها الألكترونية . كما تراجعت أرقام مبيعات الكتب الورقية ، فى حين أن الكتب الألكترونية تلقى رواجاً كبيراً وهذا يدل على التحول السريع والواسع من  النشر الورقى الى النشر الألكتلروني .
وقد أتخذ هذا التحول اشكالا عديدة فهنالك صحف الكترونية تعد نسخة كاملة  موازية لطبعاتها الورقية و أخرى يقتصر النشر الألكتروني فيها على أجزاء مختارة من المحتوى . ولكن معظم الصحف الألكترونية ليس لها نسخ ورقية رديفة  ويقتصر على النشر الألكتروني وحسب .
ويرى الملياردير روبرت موردوك ، الذي يملك أكبر امبراطورية اعلامية في العالم - ان صح التعبير - أن كثيرا من الصحف الحالية في المملكة المتحدة ستلاشى في القريب العاجل، ولن يتحمل سوق الصحف أكثر من صحيفة واحدة في كل سوق صحافية. وقد بينت الأحصائيات والأستبيانات الأخيرة صحة ما ذهب اليه موردوك.
و على النقيض من الدول الغربية ، فأن الصحافة الورقية  في البلدان النامية تشهد طفرة حقيقية ففي أفريقيا، ارتفع توزيعها  بنسبة 14.2٪، وفي أمريكا الجنوبية وآسيا لأكثر من 16٪.خلال السنوات الثلاث الأخيرة .
ويرجع السبب فى ذلك الى محدودية أنتشار الأنترنيت فيها ، و يتوقع ان يتوقف هذا الأزدهار ويتراجع عندما يتم أستخدام الأنترنيت على نطاق واسع في العالم النامي .
ويبلغ عدد قراء الصحف الورقية في العالم حالياً نحو 1,7 مليار شخص . ولكن في مقابل هؤلاء فإن هناك حوالي 2.5 مليار من البشر يتعاملون مع الإنترنت وصحافته الإلكترونية، التي تكتسب مزيدا من  الجمهور القاريء بمضي الزمن .
ان هذه الأزمة تطرح قضية  في غاية الأهمية وهي مدى قدرة الصحافة الورقية على التكيّف  والتعايش مع التطورات المتسارعة في  ثورة ألأتصالات و المعلومات وأنعكاسات الأخيرة على ممارسات العمل الصحفي .
2 - عادات القراءة الجديدة :
يعتقد البعض ان ما يحدث للصحافة الورقية من تراجع وأنحسار ،  ليس بمعزل عن الأزمة المالية العالمية الحالية ، التي قد تكون مؤقتة وعابرة  ، ولكن التحدى الحقيقى المتواصل  ، الذى تواجهه الصحافة المطبوعة في العصر الرقمي ،  هو التغييرات الجذرية في عادات القراءة وأذواق الأجيال الجديدة ، التي تتوجه بقوة صوب الصحافة الإلكترونية ، حيث ان الكثير من القراء ، الذين كانوا يواظبون على قراءة صحفهم المفضلة مع قهوة الصباح ، تحولوا الى استخدام  شبكة الأنترنيت لمتابعة الأخبار اليومية و معرفة أحدث المعلومات من مصادر متعددة ، وخاصة فى مواقع التواصل الأجتماعى والمنتديات .
الجيل الجديد فى عالم اليوم  يريد الحصول على الأخبار بسرعة ، كما يأكل فى مطاعم " الفاست فوود " . وهذا التحول فى عادات القراءة تشكل جوهر الأزمة التى تعانى منها الصحافة الورقية فى العالم .
ان تصفح الصحف الألكترونية  أقل تكلفة ،والوصول إليها أسهل بكثير من الصحف الورقية .بإمكانك أن تتصفح ما تشاء من صحف العالم  سواء كنت في بيتك تحتسي قهوة الصباح أو في مكان عملك أو أي مكان آخر تتوفر فيه خدمة الأنترنيت.

معظم المتصفحين من الفئة الشبابية  ، لا يهتمون كثيراً بالمقالات الجادة والتقارير المطولة ولا بتفاصيل الأخبار ، بل يلقون نظرة عابرة على العناوين فى الصفحة الأولى . وهذه حقيقة ادركها فتى انجليزى فى السابعة عشرة من العمر يدعى " " نك دي اليوزي " ،الذى وضع برنامجاً لتلخيص الأخبار وتحول الى مليونير في فترة وجيزة .
التطبيق الجديد يقوم بتحليل الخبر ومن ثم تحويله الى نص مكون من 400 حرف ، بحيث يحصل المستخدم على الخلاصة المفيدة من الخبر. وحسب قناة "بي بي سي" يشير " نك " إلى أنه وجد أن قراءة التقارير الإخبارية المطولة على شاشة الهاتف الذكي الصغيرة أمر غير مريح، من هنا قام ببرمجة هذ التطبيق.
3 – صحافة تفاعلية جديدة
كتب احد أبرز المدافعين عن الصحافة الورقية في العالم العربي  وهو الصحفي المعروف الأستاذ عبد الرحمان الراشد مقالا في جريدة الشرق الأوسط يقول فيها :
" هل سيصبح مصير الصحف الورقية مثل مصير الحمير والبغال والخيول في زمن ظهور السيارة؟ هل فعلا حان موعد تفكيك المؤسسات الصحافية والانتقال إلى الوسيلة الجديدة، المواقع الإلكترونية؟ رغم احتفاء الزميلات من المواقع الإلكترونية بأنباء وفيات الصحف المنتشرة في أنحاء العالم، كما لو أن وباء قد أصابها، فإنها قراءة خاطئة في نظري، وستثبت الأيام أن الصحف الورقية باقية لكن بلا ورق. وهنا يقع خلط، وربما تدليس متعمد، بإضافة كلمة الورقية إلى الصحف. فالصحيفة شكلا ورقية لكنها في واقع الأمر محتوى، أي الأخبار والآراء، أي المنتج المكتوب سواء كان على ورق أو جدران، كما كان يفعل الصينيون في الماضي، حيث تعلق ورقة على لوح في الحي ليصطف الناس في طابور لقراءتها بسبب نقص الورق وكثافة السكان، أو مثل الصحيفة اليوم من خلال الصفحات الإلكترونية. ( لن تموت الصحافة .. عبدالرحمن الراشد ، جريدة الشرق الأوسط ، العدد 11509 الصادر في 2  يونيو  2010 )
هذا الرأي – رغم احترامنا للكاتب – غير صحيح ، لأن الصحافة الألكترونية تختلف عن الورقية ليس فقط من حيث الوسيلة المستخدمة لتقديم المادة الصحفية او للقراءة ، بل من حيث المحتوى أيضاً ، فالصحافة الألكترونية لا تقتصر على المنتج المكتوب ، بل قدمت  انواع جديدة من طرق عرض الخبر مثل الفيديوهات ، التى تنقل القارئ مباشرة الى موقع الحدث بالصوت والصورة في الوقت الذي تكون فيه الصحيفة الورقية مضطرة لانتظار 24 ساعة لطبع الخبر وقد تكون أحداث أخرى قد جرت بعد ذلك، وبهذا تكون الصحف الورقية قد فقدت اهم عنصر من عناصر النجاح وهو ما يسمى بـ( السبق الصحفي ).
ولعل ابلغ دليل على قدرة الصحافة الألكترونية على نشر الأخبار بشكل فورى وعلى أوسع نطاق الى جميع أنحاء العالم ، هو ان الرئيس الأميركي باراك أوباما اختار موقع " تويتر " ليشكر مؤيديه بعد فوزه بولاية ثانية ليكون أول رئيس أمريكي يعلن فوزه في تأريخ سباق رئاسة الولايات المتحدة عبر موقع للتواصل الاجتماعي. وقال اوباما عبر تغريده على موقعه في "تويتر", "شكرا لكم.. لقد حدث هذا بسببكم".
لا تستطيع الصحف الورقية مجاراة الصحف الألكترونية كوسيط نقل جديد للمعلومة والإعلان.والتنافس مع مواقع التواصل الأجتماعي على الأنترنيت - التي تجتذب مئات الملايين من المتصفحين  مثل " التويتر " ، " الفيسبوك " و غيرهما -  فى سرعة نشر الخبر للقارىء وقت حدوثه و تحديثه لحظة بلحظة ، في زمن يتقادم فيه الخبر بسرعة بالغة ، واتاحة المجال للقراء للمشاركة فى تحريرها والتعبير عن آرائهم و مناقشتها مع قراء آخرين  بكل حرية على نحو لم يسبق له مثيل
.
كل ما تقدمه الصحافة الورقية  من محتوى مرة فى اليوم او الأسبوع ، تقدمه الصحف الرقمية مجانا و فورا بكل سهولة . ولعل فوز الصحيفة الإلكترونية " هفنجتون بوست "  بجائزة بوليتزر للصحافة لعام 2012 بعد أن تخطّت صحفاً عريقة لتنال الجائزة الأهم في الإعلام الأمريكي ، هو أعتراف صريح بالتفوق الرقمي على الورقي التقليدي .
و لا يقتصر الأختلاف بين الصحافتين  على سرعة النشر والوسيلة المستخدمة لنقل المحتوى   كما يظن البعض ،  فالصحافة الرقمية تقدم خدمات اعلامية كثيرة تعجزعنها الورقية  منها الندوات وبرامج المحادثة ( الشات ) و شريط الأخبار المتحرك ، اضافة الى عدم وجود محددات لحجم المواد المنشورة  وزمن العرض . وعلى خلاف الصحافة الورقية فأن الصحيفة الألكترونية بأمكانها تقديم المعلومة الجديدة بالحجم الكامل في أي وقت . كما تسمح شبكة الأنترنيت بتراكم المعلومات وحفظها و أرشفتها . و بدلا من ايراد مقتطفات من المصادر ، فأن النشر الألكتروني يسمح للكاتب بوضع روابط لمصادر ومراجع المادة المنشورة سواء اكانت مقالة او دراسة او حتى كتابا كاملا . .و بذلك يقتصد الباحث او الكاتب  كثيرأ في حجم البحث أو الدراسة
وثمة امكانيات فنية اخرى للصحف الألكترونية منها خدمة الأنتقال الي الأذاعات و القنوات الفضائية ، و خدمات ( التعليقات ، الردود الآنية ، ألربط بالمواقع الأخرى والأحصائيات الخاصة بالموقع الألكتروني (عدد القراءات لكل مادة صحفية  وتوزيع القراء  حسب البلدان و الفئات العمرية والتحصيل العلمي وغيرها من البيانات ) ، التي تتيح للصحيفة الألكترونية معرفة مواطن القوة و الضعف في عملها من اجل التطوير اللاحق .
4–  مستقبل الصحافة الورقية  :
يتبنى خبراء الأعلام رؤية متشائمة لمستقبل الصحف والمجلات المطبوعة . ويرى عملاق الصحافة روبيرت  مردوك أن الصحافة  الورقية سوف تخنفي بحلول عام 2020
ويقول مؤلف كتاب " النهاية الحتمية للأعلام الورقى " فيليب ماييرز ان آخر مطبوع ورقى سيصدر  فى عام 2043.
كما تشير الدراسات الخاصة بمستقبل الصحافة الورقية  إلى أن الصحافيين أنفسهم يعتقدون أن أنها ستكون أقل أهمية في الحياة العامة في السنوات القادمة.
ولكننا نعتقد ان تزايد قوة وفاعلية الصخافة الألكترونية ، لا يعني بأي حال من الأحوال انقراض الصحافة الورقية المطبوعة في المستقبل المنظور ، فما يحدث غالباً أن الوسائط الأكثر الحداثة، لا تؤدي بالضرورة إلى انقراض الوسائل القديمة  . فالصحافة الرقمية لا تلغي دور الصحافة الورقية وأنهما يمكن ان يتعايشا مع بعضهما البعض، خاصة وان لكل منهما قارئه الخاص به ومصدره في إستقاء الاخبار.
ومن متابعتنا  للصحافة الرقمية وجدنا أن الجزء الأكبرمن محتواها ، سطحي ،  مما يؤدي الى قمع حب الأستطلاع الذهنى لدى الشباب ، لأنهم يسبحون على سطح بحر المعلومات من دون نزول الى الأعماق ، حيث المعرفة الحقيقية .أما قارىء الصحف الورقية فهو يبحث عن المعلومات المعمقة والتفاصيل الدقيقة وكل ما ينمي  تفكيره ويثري ثقافته
لم ينته بعد ، زمن الصحف الورقية في العصر الحاضر ولن ينتهي قريباً كما يزعم المتشائمون ،  ولكن على الصحف تأهيل نفسها للعصر الرقمي و الأطلالة على العالم  بنسخ إلكترونيه لها على الأنترنت ، لأن المواقع الالكترونية هي نافذة الصحافة الورقية للقراء . و ثمة مفارقة بالغة الدلالة على حيوية الصحف الورقية وهي ان كثيراً من الصحف التي بدأت بداية إلكترونية فقط، توجهت بعد ذلك إلى الطباعة الورقية ، ويبدو ان العلاقة المتبادلة  بين الوسيلتين الورقية والرقمية ماضية الى مزيد من التجسير والتكامل رغم المنافسة الشديدة القائمة حاليا بينهما.
وتجربة موقع " ويكليكس " وهو  احد اشهر المواقع الألكترونية العالمية دليل آخر على ان الصحافة الورقية ما زالت مؤثرة جدا ، رغم كل ما يقال عن سطوة الأنترنيت ومواقع التواصل الأجتماعي على وجه الخصوص ، فالوثائق السرية التي نشرها الموقع المذكور اتسع تأثيره كثيراً ، بعد لجؤ صاحب الموقع " جوليان أسانج " إلى كبريات المؤسسات الصحفية في جميع دول العالم لنشر ما بحوزته من وثائق في صحفها المطبوعة بشكل ورقي لاسيما في بريطانيا  ، وقد احدث هذا النشر  ضجة كبرى اهتزت لها الحكومات في شتى انحاء العالم  وبخاصة الفاسدة منها. وهذا دليل آخر على أن الصحافة الرقمية لن تكون بديلا عن الصحافة الورقية في المستقبل المنظور على الأقل ، وان الوقت ما يزال مبكرأ للحديث عن اختفاء الصحف المطبوعة قريبا.
الصحافة المطبوعة ما زالت  رائجة في الكثير من دول العالم وفي مقدمتها دول العالم النامي.
وتبقى مسألة جوهرية في غاية الأهمية لا يمكن تجاهلها أو التقليل من شأنها بأي حال من الأحوال ، وهي ان الصحافة الألكترونية تفتقر الى الديمومة التى تتصف بها المطبوعات الورقية. وان معظم مانعرفه عن ماضى البشرية مدون بطرق مختلفة على الأشياء المادية : ألواح الطين  ، أوراق البردى ، الأحجار،  الجلود ، ثم الورق و لولا هذا التدوين لضاع تأريخ البشرية و لم يكن بوسع العلماء تفكيك طلاسم اللغات القديمة المندثرة . و الأسوأ من ذلك ان التراث الرقمى – ان صح التعبير -  يمكن تغييره او تحريفه بسهولة ، خلافا للآثار المادية للتأريخ .و ثمة امكانية للوقوف على أي تغيير أو تحوير أو تشويه في الآثار المكتوبة ومنها المطبوعة ، أما في النصوص الألكترونية فلا يمكن اكتشاف ذلك أبدا.
الصحافة الورقية عصية على الموت ، ولا يزال هناك عدد غفير من  الناس وبضمنهم أصحاب ألمع العقول البشرية وخيرة المثقفين ،  الذين تربطهم علاقة عاطفية بالورقة و القلم ولا يمكنهم الأستغناء عن الصحافة المطبوعة و النشر الورقي طيلة حياتهم  ، أضافة الى مئات الملايين من القراء الذين لم يكتشفوا بعد العالم الرقمي ولا يتعاملون الا مع الورق .
جودت هوشيار
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

آلدار خليل في حوار خاص لصحيفة روناهي : مقياس النجاح في الثورة بالنسبة لنا هو مدى تحقيق حقوق الشعب الكردي المشروعة والتوصل إلى نظام نتمكن فيه من إدارة أنفسنا بذاتنا

حاوره : دلشاد مراد

أجرت صحيفتنا حواراً خاصاً مع السيد آلدار خليل عضو اللجنة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي(TEV–DEM) وعضو الهيئة الكردية العليا وهذا نص الحوار.

1– نرحب بك في صحيفة روناهي، غرب كردستان مرة أخرى أمام تحديات كبيرة، ما هي أهداف هذه الحملة(الجديدة– القديمة)، وهل تزامنها بدءاً من عفرين ومروراً بكوباني ووصولاً إلى مناطق الجزيرة صدفة؟

طبعاً هي ليست صدفة, باعتبار أننا نعيش مرحلة ثورية في سوريا وغرب كردستان, وهذه المرحلة تحمل في طياتها الكثير من المخاطر وخصوصاً بعد التغيرات الأخيرة من حيث حصول تحول ملحوظ في مواقف الدول العالمية ودول المنطقة تجاه النظام ومحاولات الكثير من القوى الاعتماد على الخيار السياسي والحوار لحل القضية في سوريا عبر اجتماع جنيف(2) الذي يضم ممثلين عن النظام وممثلي المعارضة بأغلب أطيافها, ولهذا على ما يبدو أن الكثير من القوى تعول على التوجه نحو الحصول على بعض الامتيازات أو القوى على الأرض كي تتمكن من إسقاط آرائها ضمن هذا الاجتماع الذي سينعقد, بالإضافة إلى محاولة فرض الأمر الواقع وزيادة التأثير والنفوذ في المرحلة القادمة, إلى جانب النقطة الهامة والأساسية التي نريد التأكيد والتركيز عليها وهي أن أغلب القوى لا تقبل أن تكون في سوريا أي مكون أو كيان كردي يمثل الشعب الكردي أو أي إرادة حرة كردية, ولهذا حتى المتصارعين والمختلفين فيما بينهم هم يتفقون حول هذه النقطة وهي أن يواجهوا ويحاربوا التكون الكردي الحاصل في غرب كردستان, ولهذا فهم يركزون على ضرب المكتسبات الكردية المتحققة في هذه المرحلة وخصوصاً في السنتين المنصرمتين وهم يعتقدون أنهم إذا تمكنوا من ضرب الحركة الكردية والشعب الكردي سيتمكنون من التوجه إلى مؤتمر جنيف2 بقوة. طبعاً والنقطة الأخرى التي تريدها كحالة طبيعية لهكذا تحرك هي أن هذه القوى تريد ممن ينضم إلى هذه المرحلة- باعتبار أنها مرحلة قد تطول أيضاً- أن يكون في مكان يمتلك القوة ويمتلك الإرادة ويكون موحداً وذو تأثير ويكون بإمكانه التأثير على القرارات التي قد تتخذ, وهم يتقربون على أساس إضعاف وتشتيت الموقف الكردي كي لا يتمكن من طرح آرائه بحرية, ولكي لا يتمكن من التأثير على مجريات الأمور في المرحلة القادمة, ولهذا نعتقد بأن هذه الحملة التي بدأت من عفرين وصولاً إلى منطقة الجزيرة تصب في نفس الخانة وهم يودون ضرب أو كسر الإرادة الكردية الحرة المتحققة والمكتسبات والمنجزات التي تم تحقيقها في المرحلة المنصرمة.

2– رغم التوقيع مع قيادة الجيش الحر في سري كانيه وعدة مناطق كردية أخرى على عدم اقتراب وتدخل الحر، إلا أننا شهدنا خروقات، من المسؤول عنها؟ وما هي القوى التي تسعى لإشعال المناطق الكردية؟

ما يتم الآن هو عبارة عن استراتيجية وسياسة ممنهجة ولا ينبع من بعض التصرفات أو الخروقات الميدانية التي قد تحدث, فلو كانت الاستراتيجية لا تعتمد على ضرب المكتسبات الكردية وضرب المنطقة الكردية لكان من الممكن أن يتم احتواء أي خروقات ميدانية أو التوقف عليها. ومن جهة ثانية فإن الخروقات التي يقوم بها ما يسمى بالجيش الحر أو المجموعات العسكرية المختلفة هدفها العمل على تخريب ما تم التوصل إليها وتحضير الأرضية لهكذا هجوم.

طبعاً, الخروقات أحياناً كانت تظهر من بعض المجموعات التي لا تلتزم بنص الاتفاقية, وتلك المجموعات منذ اليوم الأول كانت تصرح بأنها لن تلتزم به. ولكن أعتقد أن التأثير الأكبر هو ليس من هذه المجموعات بل من القرار السياسي الذي تم الاعتماد عليه في بدء هكذا مسيرة.

3– كيف تفسر مشاركة بعض مما تسمي نفسها على أنها كتائب كردية الجيش الحر في الهجوم على القرى الكردية في مناطق عفرين؟

طبعاً إن تلك القوى لا تمتلك قوى جماهيرية أو قوة تنظيمية, وليس لها تأثير ضمن الشعب الكردي في سوريا. وباعتبار أنهم هزيلين ولا يمتلكون أي قوة على أرض الواقع فإنهم وجدوا أنفسهم في وضع باعوا إرادتهم, وباعوا قرارهم السياسي وباعوا كوجودهم وكيانهم لقوى إقليمية ولقوى خارجية ولقوى تعادي الطموح الكردي.

وباعتبار أنهم ضعفاء إلى هذه الدرجة ولا يمتلكون تلك الإرادة التي تخولهم كي يكونوا أصحاب قرار وأصحاب روح وطنية تدافع عن الحقوق الكردية المشروعة, لذلك هم عبارة عن مجموعات تابعة لمن يعادون الشعب الكردي ويتحركون حسب المخططات التي يتم وضعها لهم. بالإضافة إلى وجود بعض الأشخاص الذين يتحركون بناء على أو من أجل الحصول على بعض المال من قبل تلك الأطراف, وهم باستلامهم تلك الأموال يقومون بمعاداة شعبهم وإبداء مواقف خيانية معادية لطموحات شعبنا.

4– قبل أيام أغلق معبر سيمالكا بين جنوب وغرب كردستان، ما هي أسباب هذا الإغلاق؟ وهل تتوقعون أن يطول إغلاقه في ظل الأزمة الإنسانية التي يمر بها غرب كردستان؟

طبعاً الإغلاق جاء بعد اعتقال قوات الأساييش لإحدى المجموعات التي تلقت تدريبات عسكرية في معسكرات خاصة في جنوب كردستان وجاءت إلى غرب كردستان من دون إعلام الهيئة الكردية العليا وحاولت المرور بشكل غير شرعي, وباعتبار أن الأسايش قد حصل على معلومات تفيد بأن مجموعات مسلحة جاءت لتتوزع في المنطقة الكردية على شكل خلايا نائمة فإنها قامت بتوقيفهم لاستجوابهم والسؤال حول صدق أو ماهية المعلومات والاتهامات المتوفرة بيدها حول هؤلاء الأشخاص.

في تلك الأثناء ظهرت ردود أفعال قوية من قبل حزب البارتي وحكومة إقليم كردستان, طبعاً البارتي ردود فعلها كان يمكن إيلائها بعض المعنى باعتبار أن أولئك الأشخاص ينتمون لهذا الحزب وتلقوا تدريبات عسكرية وذلك الحزب كان يخطط لتوزيعهم في المناطق الكردية.

ولكن الغريب في الأمر أننا رأينا حكومة جنوب كردستان وقد قامت باتخاذ هكذا موقف وأغلقت معبر سيمالكا وكذلك نشرت بعض من قوات البيشمركة على الحدود.

وهذا ما أثار غضبنا باعتبار أننا حتى هذه اللحظة نعتقد بأن حكومة إقليم كردستان لا تمثل طرف في المعادلة أو بين الأحزاب والحركة الكردية في غرب كردستان. بل كنا ننظر إليها كقوى كردستانية راعية للهيئة الكردية العليا ولاتفاق هولير. ولهذا فإن إغلاق معبر سيمالكا شيء نجده غير إيجابي وتصرف يفتقر إلى المسؤولية وجاء متسرعاً. وعليه نتمنى أن لا يستمر هكذا تقرب وأن تحاول حكومة إقليم كردستان مراجعة قراراتها.

5– ناطق باسم حكومة جنوب كردستان أعلن أن المعبر لن يفتح قبل توصل الكرد في غرب كردستان لتوحيد صفوفهم(رغم أن هذا الشرط كان موجوداً قبل فتحه أول مرة)، ماذا يفهم من هذا التصريح، رغم أن قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني صرحت بأن قرار الإغلاق ليس للحكومة علاقة به، بل جاء من قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني؟

نحن جميعاً نؤمن بضرورة تطوير الوحدة بين القوى في غرب كردستان، ولذلك عمدنا إلى تشكيل وتأسيس الهيئة الكردية العليا, وطبعاً الوحدة ليست شيء يتم الوصول إليه بكبسة زر, بل هو موضوع وفعل نضالي له تفرعات وتشعبات كثيرة. وقد شكلنا الهيئة الكردية العليا وشكلنا اللجان المختصة التابعة لها، ونعمل على الأرض للقيام بالكثير من الفعاليات والممارسات التي تصور هذه الوحدة.

قد لا تتقرب جميع الأطراف بنفس المصداقية ونفس الجدية, وقد لا يكون الجميع بنفس القوة والمهارة لتطوير هذه المؤسسات التي تمثل الوحدة الوطنية في غرب كردستان, فالتقرب بهذا الشكل لابد أن يطور تلك الوحدة.

ولكن اللجوء إلى التهديد, واللجوء إلى الضغط بهذا الشكل والتحجج بموضوع الوحدة أمر خاطئ, بل إن أهم شيء هو أن يكونوا موضوعيين أثناء التقرب من هكذا مواضيع. فما ذنب هذا الشعب أن تحرمهم من مواد الإغاثة وتحرمهم من الطرق التجارية التي يجلبون من خلالها حاجياتهم الأساسية, وما ذنبهم إن لم تقم بعض الأحزاب بمهامها, ولم تشارك في العمل الوحدوي المشترك!.

إلى جانب ذلك أود أن ألفت النظر إلى نقطة وهي أنه وبالرغم من أن هذا الاقليم تم ادارته وبشكل رسمي ومباشر منذ عام 2003 إلى جانب السنوات التي بين عام 1991- 1992 ولغاية عام 2003. كل هذه الأعوام كان الكرد يديرون المنطقة وحالياً ومنذ 2003 بعد سقوط صدام حسين وأثناء تشكيل الحكومة وجدنا بأن الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني قاما بالتعاون وتشكيل حكومة مشتركة, ولكن لغاية اللحظة فإن الكثير من القرارات والكثير من التصرفات يقوم بها أحد الطرفين بدون إبلاغ الطرف الآخر وحتى من دون الاستئذان منه أو اشراكه في ذلك القرار, فهل يعقل أن نقول لحكومة جنوب كردستان, مادام أحد الحزبين يتحكم بزمام الأمور أو بأغلب الأمور, هل نزيل عنهم تلك الصفة أو نمارس عليهم الضغوطات. هذا ليس بشيء صحيح. ولكن طبعاً نحن جميعاً نريد تلك الوحدة ونريد تطويرها.

6– دخلت قبل عدة أيام مجموعة عسكرية من جنوب كردستان ومحسوبة على بعض الأطراف الحزبية، وتم توقيفهم من قبل قوات الآساييش، ما الهدف من إدخال هذه المجموعة، وماذا يُراد منها؟

طبعاً حسب ما علمنا من الجهات المعنية في الأساييش بأن تلك المجموعات قد تلقت دورات تدريبية عسكرية في معسكر بالقرب من هولير. وحسب ما قيل لهم بأنهم يتوجهون إلى غرب كردستان ليتوزعوا في المناطق التي يقطنون فيها وينتظروا التعليمات التي تردهم عندما تدعوا الحاجة ليتحركوا على أساسها. بالإضافة إلى أنهم قد كلفوا بتأسيس مجموعات عسكرية أخرى في غرب كردستان, وهذا ما يشير إلى أن تلك الجهة التي دربتهم ومولتهم كحزب لا تولي أي أهمية لقرارات الهيئة الكردية العليا وكذلك للجنة التخصصية وما شابه ذلك, باعتبار أن الهيئة الكردية العليا كانت قد قررت في 23 تشرين الثاني 2012 بأنه لا بد للجنة التخصصية أن تقوم بإدارة الأمور العسكرية وإدارة شؤونها من مركز واحد, وأن لا يتم قبول أي مجموعة أخرى خارج هذا الإطار, وحتى أننا اتفقنا على أن كل من يتحرك خارج اللجنة التخصصية سنعتبره قوة غير شرعية. ولذلك فإن هذه المجموعات التي تم إدخالها إلى غرب كردستان حضورها غير شرعي ومهما كانت نواياها فإنها تضر باتفاقية هولير, وتشكل حالة سلبية, وقد تمهد الطريق للاقتتال الكردي- الكردي.

7– انعقد قبل عدة أيام اجتماع مصغر للهيئة الكردية العليا بعد توقف انعقاد اجتماعات الهيئة منذ ما يقارب الشهرين, ماهي أسباب توقف اجتماعات الهيئة خلال الفترة الماضية ؟ وماذا نتج عن اجتماعكم الأخير المصغر؟

طبعاً توقف اجتماعات الهيئة مرتبط بأمرين .

الأمر الأول والذي كان منذ بداية توقف الاجتماعات يتعلق بحالة التشتت التنظيمي الذي كان يعاني منه المجلس الوطني الكردي، والخلافات الموجودة ضمن المجلس والتشكيلات والتكتلات التي كانت تعاني منه، وهذا ما كان يؤثر على مصداقية المجلس ضمن الهيئة الكردية العليا باعتبار أننا وفي كثير من الأحيان عندما كنا نقرر ونخطط ونسعى إلى تطبيق ذلك في هذا العمل أو أي أمور يتم الوصول إليه في اجتماعاتنا لم نكن نجد أي تمثيل من قبل المجلس الوطني الكردي باعتبار أنه كان يعيش حالة تنظيمية صعبة.

أما السبب الآخر فهو أن المجلس الوطني قام بضم مندوب حزب آزادي إلى الهيئة الكردية العليا وهذا ما وجدناه منافياً لحقيقة مبادئ ومقاييس الهيئة الكردية العليا باعتبار أن هذا الحزب تعاون مع القوى المعادية للشعب الكردي وتسبب في استشهاد بعض الوطنين الكرد وعدد من شباب وحدات الحماية الشعبية. ولهذا فهو عرضة للمساءلة القانونية, ولا يجوز ضمه إلى الهيئة الكردية العليا إلا بعد الانتهاء من التحقيقات الجارية, وبعد الاقرار بذلك في المحاكم. ولهذا فإن ضم آزادي إلى الهيئة الكردية العليا اعتبرناه مساً لحقيقة ومصداقية الهيئة الكردية العليا.

طبعا نحن نسعى إلى تطوير اجتماعات الهيئة ونحاول أن نجعلها دائمية. وقررنا واتفقنا في اجتماعنا الأخير على أن نسعى إلى أن يتم تفعيل اللجان التي كانت مشكلاً في السابق وبالفعل اعتقد ان بعض الخطوات التي يتم خطوها حالياً , وان توفرت النية الصادقة من التقرب من هذا المشروع فأننا سننجح في تطوير الهيئة الكردية العليا وتخطي حالة الخمول التي تعيشها .

8 – هناك مؤتمر من المزمع عقده في جنيف، هل وجهت لكم الدعوة (كهيئة)، وكيف تفسر انفراد بعض الأطراف الكردية المشاركة فيه(وفي اجتماع الائتلاف في اسطنبول)، دون الرجوع للهيئة ؟

هذه النقطة التي ذكرتها قد تعتبر أحد الأسباب التي تدفع بتلك الاطراف و تجعلهم يسعون إلى تفتيت الهيئة الكردية العليا أو على الأقل إضعاف تأثيرها وإظهارها بمظهر الغير الموحد, ولهذا يحاول البعض الاستفادة من هذا الواقع والهروب إلى تلك القوى, ومحاولة الحصول على رضاها لإقناع تلك القوى لكي ينضموا إلى تلك الاجتماعات من دون الهيئة الكردية العليا .

ولكن نعتقد أن الدول والقوى الراعية لهذا الاجتماع يبحثون أيضاً عن من يمثلون الشعب السوري بأكراده وعربه ومكوناته الأخرى ولهذا فأن أرادوا التوصل إلى قرار يفيد الشعب السوري بأكمله وأن يتوصلوا إلى نتائج تحقق ما يريده الشعب السوري فلا بد لهم أن يتصلوا مع الممثلين الحقيقين لهذا الشعب , ومن يمتلكون القوة على أرض الواقع, ولهذا فأنا اعتقد ان الهيئة الكردية العليا ستكون من القوى المؤثرة في هذا الاجتماع وطبعاً من الواجب أن تشترك فيها, وقد جرت لنا الاتصالات مع بعض الراعيين للاجتماع . نعتقد ان لم تظهر أمور أخرى فانه سيتم توجيه الدعوة للهيئة الكردية العليا, طبعاً هذا الأمر لم يتم حسمه بعد, ولكن هناك توجهات بهذا الشأن .

9 – معارك القصير ومشاركة حزب الله في المعارك، هل يُفهم أن سوريا دخلت في حرب طائفية – مذهبية من بابها العريض؟

منذ تطور الخيار العسكري في هذه الثورة , طرحنا مراراً أن سوريا تتوجه نحو الحرب الأهلية والطائفية , ولهذا فأن كثير من الأحداث التي حدثت في حمص وحماة وما نشهده في مناطقنا والضغط والحصار الممارس على مناطقنا الكردية, كلها تشير إلى أن سوريا باتت تعيش حقيقة صراعاً طائفياً ومذهبياً .

بعض القوى التي تعتبر نفسها أساسية في الثورة نجد أنها تتميز بصفة مذهبية وطائفية معينة, والطائفة الأخرى باتت في موقع مغاير والكرد باتوا في خندق آخر , ولهذا فإن استمرار الأوضاع على هذا المنوال سيؤدي إلى تعميق أزمة الصراع المذهبي والطائفي في البلاد.

10 – ما هي الكلمة التي تود قولها في نهاية هذا اللقاء؟

أود التنويه بأننا كشعب كردي, عانينا كثيراً من هذا النظام, وأكثر ما عانيناه هو حرماننا من حقوقنا الوطنية والقومية وحرماننا من أن نعيش بإرادتنا الحرة كشعب كردي عاش على هذا الأرض منذ آلاف السنين , ولهذا فأن مقياس النجاح في هذه الثورة بالنسبة لنا هو مدى تحقيق حقوق الشعب الكردي المشروعة , وإظهار الإرادة الكردية الحرة , والتوصل إلى نظام نتمكن فيه من إدارة أنفسنا بذاتنا.

ولهذا فأن أهم شيء لابد لنا أن نركز عليه هو وحدة الصف الكردي, وضرورة أن يكون للشعب الكردي مكتسبات حقيقية , وأن لا نجعل القضية الكردية ضحية لمكتسبات بعض الأطراف التي قد تسعى إلى الحصول او الاستيلاء على السلطة في سوريا ولا يهمها الشعب الكردي وقضيته .

نحن نؤمن بأن طريق الديمقراطية أو دمقرطة سوريا يمر عبر حل القضية الكردية في سوريا, وعبر الاعتراف بوجود الشعب الكردي في غرب كردستان وسوريا .

المدى برس/ كركوك

أعلنت مديرية الأمن الكردي (الآسايش) في كركوك، (يبعد مركزها، 224 كم شمال العاصمة بغداد)، اليوم الأربعاء، أن مشروع حفر الخندق الأمني حول مركز المحافظة توقف لأربعة أیام بعد عرقلته من قبل الفرقة 12 التابعة للجیش العراقي، وفي حين بينت أن العمل استؤنف مجدداً بالمشروع بعد مفاوضات معها، شددت على أن إدارة المحافظة "لن تسمح" لأي قوة من خارج كركوك التدخل بشؤونها وإحداث "بلبلة" بوضعها الأمني.

وقال مدیر آسایش الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك، بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، العميد هلو نجاة، في حديث إلى (المدى برس)، إن "قوات الجیش العراقي في الفرقة الـ12 قامت بعرقلة مشروع حفر الخندق الأمني حول كركوك منذ أربعة أیام".

وأضاف نجاة، أن "الجیش العراقي تحجج في عرقلته حفر الخندق بعدم تسلم أي قرار بشأن المشروع"، مستدركاً "لكن العمل استؤنف مجدداً بالخندق بعد إجراء مفاوضات مع الفرقة الـ12 وتم حفر مسافة قدرها خمسة كیلومترات".

وأكد مدير آسایش الحزب الديموقراطي الكردستاني في كركوك، أن "إدارة المحافظة لن تسمح لأي قوة من خارج كركوك التدخل بشؤونها وإحداث بلبلة بالوضع الأمني فيها".

وكان مجلس محافظة كركوك، صادق بالأغلبية، في (الـ16 من نيسان 2013)، على حفر خندق حول مدينة كركوك بطول 58 كلم، وبعمق يصل إلى ثلاثة امتار وعرض ثلاثة أمتار، لكن القرار قوبل بمعارضة المكون العربي، الذي عد أنه يهدف إلى "عزل" المناطق بالمحافظة عن مركزها، في حين أكد محافظ كركوك مراراً أن المشروع لا يستهدف أي مكون وانه سيحيط كركوك من جوانبها كافة كإجراء احترازي لضمان أمن أهالي المدينة.

وكانت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك انسحبت من الجلسة الاعتيادية التي عقدت، لمناقشة مشروع حفر خندق أمني حول المدينة، احتجاجا على وصف عضو المجموعة التركمانية علي مهدي، المناطق العربية في المحافظة بـ"معاقل الإرهاب"، فيما أكدت أن حفر خندق في المدينة لا يمكن المباشرة به من أن يحظى بموافقة مكونات المحافظة كافة.

وقد تزامن التصويت على مشروع حفر الخندق الأمني في كركوك، مع هجمات عنيفة شهدتها المدينة في (الـ15 من نيسان 2013)، بست سيارات مفخخة وعبوة ناسفة، أسفرت عن مقتل أو إصابة 34 شخصاً بينهم عناصر أمن.

يذكر أن إدارة محافظة كركوك، ممثلة بشخص محافظها، نجم الدين عمر كريم، طالما أعربت عن رفضها تشكيل قيادة عمليا دجلة، أو تواجدها في مدينة كركوك، واعتبرت أن تشكيلها هو "سبب جميع المشاكل السياسية في العراق"، وأن المؤيدين لتشكيلها "أصبحوا الآن يرفضونها ويرون أن الجيش لا ينبغي أن يكلف بأي مهام في المدن"، كما قال كريم في حديث إلى (المدى برس)، في (الـ26 من نيسان 2013)، على هامش لقائه بوفد لجنة تقصي الحقائق النيابية بشان أحداث الحويجة.

يذكر أن وزارة الدفاع العراقية أعلنت في (الثالث من تموز 2012 المنصرم)، عن تشكيل قيادة عمليات دجلة برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق الأول الركن عبد الأمير الزيدي، للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، ومن ثم وسعت ساحة عملها لتشمل محافظة صلاح الدين، الأمر الذي رفضه مجلس محافظة كركوك بقرار صوت عليه في أيلول 2012 المنصرم.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

طالب المتظاهرون في تركيا بإقصاء قادة الشرطة في أنقرة وإسطنبول ومدن أخرى بسبب استخدامهم العنف ضد المتظاهرين.

ورفض النشطاء اعتذارا قدمه نائب رئيس الوزراء بولنت أرينج ، وقالوا ان عباراته كانت "تذكر بحرب أهلية".

وقالت مجموعة تطلق على نفسها "منبر تضامن تقسيم" إنها أعدت لائحة من المطالب لأرينج، تتضمن حظر استخدام الغاز المسيل للدموع، وإطلاق سراح المحتجزين وإلغاء خطط البناء في حديقة "غيزي".

وقال متحدث باسم "المنبر" عقب الاجتماع بأرينج "الخطوات التي تتخذها الحكومة ستحدد شكل التطورات القادمة".

وكان أرينج قد اعتذر الثلاثاء للنشطاء، وقال ان الاحتجاجات في البداية كانت مشروعة وان استخدام القوة المفرطة من قبل الشرطة كان خطأ.

مواجهات

واستمرت المواجهات بين الشرطة التركية والمحتجين في مدينة اسطنبول في الساعات الأول من اليوم السادس للاحتجاجات المناهضة لحكومة رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان.

وتحول احتجاج على تطوير حديقة غيزي قرب ميدان تقسيم بمدينة اسطنبول التركية إلى مظاهرات كبيرة شهدت مصادمات بين قوات الأمن والمعارضين.

كما يدخل إضراب اتحاد نقابات القطاع العام، وهو من أكبر اتحادات العمال في تركيا، يومه الثاني في إطار دعم الاتحاد للاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة.

"معلومات خاطئة"

وأوردت وكالة أنباء الأناضول الحكومية أن الشرطة ألقت القبض على 25 شخصا في مدينة أزمير بسبب نشر "معلومات خاطئة" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال علي إنجين، المسؤول من حزب الشعب الجمهوري المعارض، لـ"الأناضول" إنهم اعتقلوا بسبب "دعوتهم المواطنين للاحتجاج".

وكان إردوغان قد أشار الأحد إلى أن موقع "تويتر" يمثل "تهديدا" بسبب استخدامه في نشر "أكاذيب".

وتقول رابطة حقوق الإنسان التركية، وهي منظمة غير حكومية، إن أكثر من 2800 متظاهرا أصيبوا في الاحتجاجات.

وأشارت إلى اعتقال 791 شخصا أطلق سراح "حوالي 500" منهم.

وقال نائب رئيس الوزراء إن 244 ضابط شرطة أصيبوا خلال الاشتباكات التي تسببت في أضرار بلغت قيمتها 37 مليون دولار، بحسب ما ذكر.

احترام حقوق المعارضين

من جهة ثانية حثت الولايات المتحدة، على لسان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الحكومة التركية على احترام حقوق المعارضين السياسيين.

وقال بايدن، في كلمته إلى المجلس الأمريكي التركي، إن تركيا تقترب من تحقيق هدفها بأن تصبح إحدى أكبر عشر اقتصادات في العالم، لكنها لا ينبغي أن تبتعد عن الديمقراطية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد أعرب عن قلقه، الإثنين، إزاء التقارير التي افادت بالاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الشرطة تجاه المتظاهرين.

"متسللون"

على صعيد متصل، قال متسللون ألكترونيون يطلقون على أنفسهم اسم "مجهولو تركيا" الأربعاء إنهم اقتحموا أنظمة كمبيوتر تابعة للحكومة التركية ونجحوا في سرقة معلومات سرية تخص العاملين في مكتب رئيس الوزراء.

وقال المتسللون إنهم قاموا بعملهم هذا دعما للمحتجين الذين ما برحوا يتظاهرون ضد الحكومة لليوم السادس على التوالي.

وأكد مصدر في مكتب رئيس الوزراء لوكالة رويترز بأن حسابات البريد الألكتروني العائدة لعدد من موظفي المكتب قد تعرضت لهجوم، ولكنه قال إن الحسابات المستهدفة قد عزلت عن الشبكة الكمبيوترية العامة.

وقال "مجهولو تركيا" في بيان نشروه عبر خدمة تويتر إنهم لم ينشروا أرقام الهواتف التي حصلوا عليها، وانهم سينشرون كلمات السر الخاصة بالحسابات البريدية التي لا تحتوي على معلومات سرية فقط.

"لسنا من الدرجة الثانية"

وفي وقت لاحق، إتصل وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بنظيره الأمريكي جون كيري للاعتراض على تصريحات أمريكية عبرت عن القلق إزاء الطريقة التي تعاملت بها السلطات التركية مع الاحتجاجات.

وقال مصدر في وزارة الخارجية بأنقره لوكالة فرانس برس إن داد أوغلو قال للوزير الأمريكي إن "تركيا ليست ديمقراطية من الدرجة الثانية."

bbc

السومرية نيوز/ بغداد
حذر النائب عن القائمة العراقية العربية حيدر الملا، الأربعاء، من توظيف الأزمة السياسية الراهنة لتمرير مخطط تقسيم العراق على أسس طائفية وصولا إلى أضعافه ونهب ثرواته، داعياً أبناء الشعب العراقي والقوى السياسية الوطنية للتصدي بضراوة إلى كل ما من شأنه تمزيق وحدة الصف.

وقال الملا في بيان صدر، اليوم، وتلقت السومرية نيوز"، نسخة منه "لطالما حذرنا من مخاطر انعدام الشراكة وتداعيات ضعف المنظومة الأمنية وعدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة"، معتبرا أن "تصريحات نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الأخيرة تؤكد ما لا يقبل الشك أن أجندة تقسيم العراق مازالت حاضرة في سياسة بعض القوى الدولية والإقليمية".

وحذر الملا "من توظيف استمرار الأزمة السياسية الراهنة لتمرير مخطط تقسيم العراق على أسس طائفية وصولا إلى أضعافه ونهب ثرواته"، داعياً أبناء الشعب العراقي والقوى السياسية الوطنية إلى "التصدي بضراوة لكل ما من شأنه تمزيق وحدة الصف والمساس بالنسيج الاجتماعي العراقي".

وكانت جريدة القبس الكويتية قد نشرت، مطلع حزيران الحالي، تصريحا لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن عن العراق، حيث أكد بايدن بحسب الصحيفة أن إنشاء الأقاليم الثلاثة (شيعي وسني وكردي) بات خياراً "ملحاً وضرورياً" لاحتواء الأزمة في العراق.

الأمر الذي دفع بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى مهاجمة بايدن، أمس الثلاثاء (4 حزيران 2013)، حيث أكد الصدر أن العراق ليس بحاجة لطروحاته وأفكاره "الشيطانية"، متحديا إياه بإمكانية نجاح مخططه لتقسيم العراق، فيما هدد باستهداف القواعد الأميركية داخل وخارج العراق في حال تكرار تلك التصريحات.

فيما نفت السفارة الأميركية في العراق، أمس الثلاثاء، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن تصريحات بايدن، مؤكدة أن بايدن اتصل برؤساء الحكومة نوري المالكي والبرلمان أسامة النجيفي وإقليم كردستان مسعود البارزاني وحثهم على مواصلة العمل معا.

يذكر أن العملية السياسية في العراق تشهد صراعاً غير مسبوق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، في وقت تشهد فيه محافظات عدة تظاهرات رافقت بعضها أعمال عنف، بالإضافة إلى موجة أعمال مسلحة بشكل يومي لم تشهدها البلاد منذ سنوات الاحتقان الطائفي في 2006- 2008، تمثلت بهجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة واغتيالات بالأسلحة الكاتمة للصوت استهدفت دور العبادة والأسواق الشعبية والأجهزة الأمنية راح ضحيتها المئات من المدنيين وعناصر الجيش والشرطة

فتحت رولا يموت شقيقة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي النار على أختها في حلقة اذيعت على الهواء مع الإعلامي مازن دياب في برنامجه التلفزيوني «مع مازن»، الذي يبث عبر الشاشة الأردنية.

رولا كشفت عن سبب الخلاف الأساسي بينها وبين شقيقتها قائلة: «عندما تطلقت هيفا كنا على علاقة، وفي عيد ميلادها نشرت صور لنا وظنّ الناس إنني ابنتها، فغضبت هيفا وانزعجت مني، ولم نتواصل بعدها».

يموت اتهمت هيفاء بالتزوير، وذلك خلال إجابتها على سؤال الإعلامي اللبناني عن العمر الحقيقي لوهبي، حيث قالت: «هيفا تكبرني بـ 16 عاما، لديها أكثر من جواز سفر بعدّة أعمار مختلفة»، و رد مقدم البرنامج: «إننا كنا في المدرسة معا وأنتي تصغريني بـ 4 أعوام، إذا أنتي عمرك 25 عاما، وهيفا عمرها 41 عاما، إنه عمر منطقي لجميلة مثل هيفا».

مازن اكتشف أن العمر الحقيقي لرولا هو 29 عاما، وهي من مواليد 1984، ولو كانت هيفاء تكبرها، كما قالت رولا، بـ 16 عاما، فإن هيفاء عمرها 45 عاما.
غيرة هيفاء وهبي من شقيقتها أحد أهم أسباب اشتعال الخلافات بينهما بحسب ما أكدت رولا التي قالت: «هي التي افتعلت المشكل ولست أنا، أنا لست مجنونة، لماذا تحاول تشويه صورتي في الإعلام؟، والدي أطعمها وعيشها بعدما تبري منها والدها، من واجبها أن ترد جميل والدي، أنا لم أطلب منها المال، ولا أريد أن اكون مغنية رغم أنهم طلبوا مني الكثير أن أكون مغنية، لكني رفضت، شقيق نانسي يغني، لماذا نانسي لم تؤذه إعلاميا؟ لماذا تحدثت عني هيفا بالسوء؟».

وأضافت: «على هيفا أن تتقبل انها كبيرة بالعمر، والآن حان دور غيرها، منعت بث حلقتي على «أو تي في»، وحذفذوا نصف اللقاء، واشكر الله أن لقاءنا الآن مباشر، أنا لست مجنونة، ولا أعبد الشيطان، ولا أتعدى على الناس، ولست مزورة لتضعني في المخفر، لماذا تريد أن تذلني لأن والدي أطعمها في صغرها، ولأن اهلها تبروا منها، أنا فتاة مثقفة، هيفا لا تحمل شهادة جامعية».

وعلى الهواء تبرأت رولا يموت من شقيقتها هيفاء وهبي قائلة: «شو يعني هيفا؟ هيفا بالنسبة لي أخت مش أكثر، لكنها لا تعاملني كأخت إنما كعدوة، هل تصدق أنها سجلت أغنية لي اسمها «خاينة»؟ من معه مصاري يشتري الناس، وهي نعم تشتري الناس بطريقة غير مباشرة، انا بنت آل يموت، أهم عائلة سنية بيروتية، لا أحد يقبل أن اهان، عائلتي راقية ومتعلمة، جدي العلامة شفيق يموت، ابن عمي النائب باسم يموت، وغيرهم، عائلتي مشرفة ومحترمة وراقية، ولا تقبل بهذا الأسلوب، أطلب من هيفا أن تخجل وأن تتركني أعيش حياتي.. وأقولها على الهواء الآن، أنا تبريت من هيفا، ولا أسمح لأي أحد أن يقول إنني أختها».

وصلت اليوم الاربعاء، الدفعة العاشرة من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني إلى أراضي إقليم كوردستان.

أفاد الصحفي دياري محمد في تصريح لـNNA وصلت اليوم الأربعاء دفعة جديدة من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني إلى إقليم كوردستان، وبهذا وصل عدد الدفعات الواصلة عشر مجموعات، ضمن عملية السلام الموقعة بين الجانبين التركي وحزب العمال الكوردستاني. 

ولفت محمد إلى عملية إنسحاب مقاتلي الحزب سوف تستمرة في الفترات القادمة من شمال كوردستان إلى جنوب كوردستان.
-----------------------------------------------------------------
رنج صالي – NNA/

كشف عضو في المكتب السياسي للإتحاد الاسلامي الكوردستاني اليوم الاربعاء، إنه من المتوقع أن يتم تأجيل الانتخابات الرئاسية في إقليم كوردستان جراء عدم تعديل مشروع قانون الانتخابات حتى الآن.

صرح عضو المكتب السياسي في الاتحاد الاسلامي الكوردستاني الدكتور محمد أحمد لـNNA إن الإنتخابات الرئاسية في الاقليم قد يتم تأجيلها جراء عدم تعديل مشروع قانون الانتخابات في الإقليم إلى جانب عدم وصول الاطراف السياسية إلى توافق وطني بشأن مشروع الدستور. 

ولفت أحمد إنه في ظل تأجيل الانتخابات الرئاسية في الإقليم إلا إن الاتحاد الاسلامي يؤكد على إجراء الانتخابات البرلمانية وإنتخابات مجالس المحافظات في موعدهما المحدد.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

في اللغة العربية يعرف السكون بأنه العدم او اللاشئ اي انعدام الشئ المعني!واللاسلكي اي الانعدام السلكي او دون السلكي،وهكذا اللاجنسي واللاصفي..الخ!فالاتصالات اللاسلكية هي انتقال الاشارات والنبضات والموجات الكهرومغناطيسية في الفضاء دون الحاجة الى استخدام السلك الكهربائي،والنشاط اللاصفي يطلق عادة على الفعاليات المدرسية التي تجري خارج اطار الصف والدراسة الممنهجة المنتظمة كالعمل الشعبي والكشافة،واللافقريات او اللافقاريات مصطلح صاغه جان – باتيست لامارك ليصف الحيوانات التي لا تمتلك عمودا فقريا وتشكل 97% من عالم الحيوان!والتكاثر اللاجنسي هو احد طرق التكاثر في الكائنات الحية في عالم النبات والانواع المجهرية الاميبية من عالم الحيوان ويعتمد على الانقسام الميتوزى لخلايا الكائن الحى حيث يكون عدد الصبغيات فى خلايا الافراد الجديدة هو نفس عدد الصبغيات فى خلايا الكائن الاصلى!

واضيف الى هذا الخزين اللغوي اصطلاح "اللادموي" فالحديد اللادموي يختلف عن الحديد الدموي المتوفر في اللحوم الحمراء ذات اللون الدموي كلحوم البقر والعجل ويختلف عنه كيميائيا!وباستطاعة الجسم امتصاص الحديد الدموي بسهولة وسرعة اكبر،وهو المادة المساعدة على بناء الخلايا المسرطنة في القولون بعد ان يستهلك الجسم 60 غراما من اللحم الاحمر يوميا!اما عدي عبد الصاحب عباس الاعسم،وهو من مراجع مدينة النجف المعروفين،فكانت له صولة مبتكرة في هذا الماراثون اللائي،اذ اعلن مؤخرا عن تشكيل ميليشيات "الجيش اللادموي" لمحاربة الفساد في البلاد!

وهذا الاعسم ولد عام 1958 في النجف واعتقلته القوات الامريكية في بغداد عام 2005 ثم اطلقت سراحه بعد 9 اشهر،وله مؤلفات منها:كراس "هيكلية الجيش العراقي"السري كدليل للمجاهد عام 2003،و"العنف اللادموي لدحر المحتلين"عام 2004!وبالتزامن مع الاعلان عن هذه العصابات الجديدة،عادت ظاهرة القتل على الهوية وانتشار نقاط التفتيش الوهمية في بغداد،ولازالت الحكومة العراقية ووزارة الداخلية ومكتب القائد العام للقوات المسلحة متكتمة عن الموضوع دون ان تحرك ساكنا رغم وصول اكثر من 40 جثة الى دائرة الطب العدلي وسط بغداد تشير اصابع الاتهام بالادلة الجرمية الى مسؤولية "الجيش اللادموي"!

وبرغم كل الدعوات التي تم اطلاقها لمعالجة الظاهرة الميليشياتية غير السوية في المجتمع العراقي،الا ان المتتبع للوضع السياسي في البلاد يتلمس سعي العديد من القوى السياسية المتنفذة الحفاظ على الاذرع الميليشياتية والمسلحة للاستقواء بها على الخصوم السياسيين،وقادتها تنادي بحل الميليشيات!بل ان بعض هذه الميليشيات تتمتع بدعم حكومي ف"عصائب اهل الحق"تستعرض مسلحيها في بغداد وفي احتفال رسمي يحضره ممثلو الحكومة العراقية وحزب الدعوة تحديدا!

كما وجهت الدعوات الى اكثر من زعيم ميليشياتي لحضور امسية السبت الرمزية في 1/6/2013،رغم ما اكده عمار الحكيم في كلمة الشرف عن ضرورة وضع حد لهذا النشاط الاجرامي الذي يثير الخوف في النفوس والاشمئزاز في القلوب ويشير الى الوجوه السوداء الكالحة التي تقتل وتذبح وتشيع الروح الطائفية!وهي الوليد المسخ الشرعي للحرس القومي والجيش الشعبي ومجاميع الامن الصدامية وخط حنين وفدائيي صدام!ولجيوش القاعدة بمسمياتها المغرية كجند الاسلام وانصار الاسلام والطائفة المنصورة والجهاد والتوحيد وصوت الرافدين ومجلس شورى المجاهدين والجيش الاسلامي ودولة العراق الاسلامية!

بالأمس القريب اعلن السيد مقتدى الصدر براءته من مئات الافراد من اتباع التيار الصدري الذين لم يعودوا يأتمرون بأمره،واوقف نشاط جيش المهدي محاولة منه لاسترجاع هيبة التيار الصدري التي اضرتها كثيرا الاعمال الاجرامية والارهابية للنفر الضال،ومنهم "أبا درع" المتهم بارتكاب جرائم يندى لها الجبين والذي قتل في دمشق مؤخرا!و"عصائب اهل الحق" بقيادة المنشق"قيس الخزعلي"!الا ان السيد مقتدى الصدر رغم جهوده الخيرة في هذا المضمار لازال هو الآخر يتكتم على نشاط"لواء اليوم الموعود"الذي قام باستعراض عسكري تموز 2012 في مدينة الحرية!

وهنا لابد من الاشارة الى ميليشيات اخرى لازالت فاعلة وناشطة ك"انصار السنة"و"جيش المختار بقيادة واثق البطاط امين عام حزب الله"و"ائتلاف ابناء العراق الغيارى او فوج 9 بدر بقيادة النائب عباس المحمداوي"،وكلها ارهابية وتخضع لآلية كلاب الامن المدللة البوليسية وعصابات بلطجة تتنفس في فترات التراجع والارتداد السياسي العام والظروف المعيشية الصعبة وشيوع الفساد وبالاخص الفساد الاداري والعجز والعقم الحكوميين!

وعصابات "الجيش اللادموي"هي ليست الاخيرة في سلسلة المهازل الميليشياتية وكارثيات الاسلام الاصولي السياسي المسلح التي لا تختلف في جوهرها عن "امارات" المتطرفين التي كانت قائمة في اللطيفية وابوغريب والخالدية والفلوجة والدور،والنجف وكربلاء والثورة!لأنها كلاب امن مدللة تحول الناس البسطاء الى دروع بشرية للعابثين باسم الدين والقومية!ومشعلي الفتن الطائفية والتفجيرات والقتل العشوائي!من امثال ابو عبد الله الشافعي والملا هلكورد احمدي وخلف الدليمي"ابو مروان"وابو مصطفى الشيباني ومام عبد الكريم وعبد الهادي العراقي ومحمد هشام محمد"خادم الحسين"ورضا الرضا"امين عام الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية"..والقائمة تطول!

يقول محمود درويش :

"هو اللا شيء يأخذنا إلى لا شيء،

حدَّقنا إلى اللاشيء بحثاً عن معانيه...

فجرَّدنا من اللاشيء شيءٌ يشبه اللاشيءَ

فاشتقنا إلى عبثية اللاشيء

فهو أخفّ من شيء يُشَيِّئنا...

يحبُّ العبدُ طاغيةً

لأن مَهابة اللاشيء في صنم تُؤَلِّهُهُ

ويكرهُهُ

إذا سقطت مهابته على شيء

يراهُ العبد مرئيّاً وعاديّاً

فَيَهْوَى العبدُ طاغيةً سواهُ

يطلُّ من لا شيءَ آخرَ...

هكذا يتناسل اللاشيء من لا شيء آخرَ...

ما هو اللاشيء هذا اليِّدُ المتجدِّدُ،

المتعدِّدُ،المتجبرّ،المتكبرِّ،اللزجُ

المُهَرِّجُ.... ما هو اللاشيء هذا

ربُمَّا هو وعكةٌ رُوحيَّةٌ

أو طاقةٌ مكبوتةٌ

أو , ربما هو ساخرٌ متمرِّسٌ

في وصف حالتنا"!


بغداد

5/6/2013

تحركات الطائرات الحربية فوق سماء منطقة زاغروس

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 4 حزيران الجاري وبين الساعة الخامسة والسادسة من بعد الظهر قامت الطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال التركي بغارات جوية منخفضة فوق سماء منطقة زاغروس "منطقة جارجلا" التابع للمناطق الواقعة تحت حماية وسيطرة قواتنا الكريلا.

5 حزيران 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

بعد 46 عاماً على الاحتلال لا بد من وقفة متأنية لبحث واستعراض ونقد التجربة الثقافية والأدبية الفلسطينية في الوطن المحتل . فقد سادت بعد الاحتلال مباشرة حالة من الانقطاع التام بين الحركة الثقافية الفلسطينية وبين الحركة الأدبية العربية نتيجة الواقع الجديد الذي افرزته نكسة حزيران ، وتأخر النشاط الأدبي والثقافي الابداعي لغياب المنابر الوطنية وتأخر صدور الصحف والمجلات الأدبية والثقافية والفكرية حتى منتصف السبعينات .

وبدات الأقلام الادبية الفلسطينية بالتوجه نحو صحافة الحزب الشيوعي داخل الخط الأخضر (الاتحاد ، الجديد، الغد) التي احتضنتها وكان لها دور حقيقي ايجابي بارز في تشكل الحركة الثقافية الوطنية الفلسطينية وتبلورها وتطورها النوعي والكمي.

ومع بدء صدور الصحف والمجلات الثقافية والادبية كالفجر والشعب والطليعة والبيادر والشراع والكاتب والفجر الأدبي بدأنا نتلمس جذور لحركة أدبية صاعدة ونامية، من خلال النتاج والابداع الادبي المنوع الذي ظهر على صفحات هذه المجلات والصحف التي احتضنت حركة النشر الأدبي .

وتميزت الكتابات الجديدة بالمضمون الوطني الثوري والوضوح السياسي بخصوص الشخصية الوطنية الفلسطينية، واستلهمته من نصوص أدب المقاومة أو أدب الكفاح الاحتجاجي الرافض ، الذي تبلور وترسخ لدى الأقلية القومية الفلسطينية التي ظلت وبقيت في ارضها ووطنها تحرس الكرم وتحمي الهوية وتصون التراث ، وهذا الوضوح تعمق وبدا أكثر مع انطلاق الثورة والمقاومة الفلسطينية . وهذه النصوص الأدبية الفلسطينية ، التي حملت المضامين الوطنية والسياسية ، تسمو وترتقي الى جحيم المواجهة اليومية مع المحتل وممارساته القمعية الوحشية . وقد تحولت الكلمة الفلسطينية الواعية ، وهي تواجه قبضة الاحتلال الحديدية ، الى فعل صدامي يومي ضد القهر والظلم والبطش والقمع الاحتلالي ، وبعد ان كان يطغى على الشعر والادب الفلسطيني طابع البكاء والعويل على ضياع فلسطين، اصبح أدباً يقترب من الواقعية ، والواقعية الاشتراكية .

وفي البدايات انتشر الشعر السياسي والحماسي الخطابي وسيطرت القصيدة الوطنية على الساحة ثم استطاعت القصة القصيرة ان تفرض نفسها ، بعدها ظهرت الرواية والمسرحية . أما النقد الادبي فظل يراوح مكانه ولم يتأسس نقد علمي منهجي رغم المحاولات والتجارب النقدية لعدد من مثقفينا وادبائنا الفلسطينيين .

وكان من ابرز ظواهر النمو الثقافي في المناطق المحتلة اقامة وتأسيس الكليات الجامعية الوطنية في بير زيت ونابلس وبيت لحم والخليل وغزة ، التي شكلت في حينه اضافة حضارية لمجتمعنا الفلسطيني من خلال اهتمامها بادبنا وثقافتنا الوطنية وتنظيم المسابقات الشعرية واقامة الندوات والمهرجانات الثقافية ومعارض الكتب والفن التشكيلي وامسيات الغناء الوطني الملتزم . وبالاضافة الى الجامعات جاءت النوادي والجمعيات ومراكز البحث المتمثلة بـ "جمعية الدراسات العربية" و"الملتقى الفكري" لتساهم في تنشيط واثراء الحياة الثقافية والأدب الفلسطيني في الوطن المحتل . هذا الى جانب دور النشر التي تأسست بمبادرات فردية وشخصية كصلاح الدين وأبو عرفة والوحدة والكاتب وغيرها ، التي ساهمت في الترويج للكتاب الوطني ونشر النتاج الادبي الفلسطيني . وكانت صلاح الدين أول من نشر مجموعة قصصية في الأرض المحتلة للقاص جمال بنورة وبواكير الدواوين الشعرية لخليل توما وأسعد الأسعد .

أما التتويج الجماهيري فكان المهرجان الوطني الاول والثاني للادب الفلسطيني ، الذي بادرت اليه دائرة الكتاب ، التي شكلت أول تجمع لأدباء ومثقفي ومبدعي الضفة الغربية وقطاع غزة .

من نافلة القول انه خلال مسيرة شعبنا الفلسطيني الكفاحية والتحررية تكرست في المناطق المحتلة ثقافة وطنية جديدة مقاومة وملتزمة ضد الاحتلال ، وولدت من المعاناة حركة أدبية واعية فاعلة ونشطة ساهم في ولادتها وارسائها عدد كبير من الكتاب والمثقفين الفلسطينيين ، الذين آمنوا ورأوا في الادب سلاحاً حاداً بتاراً من اسلحة الصمود والمقاومة والمواجهة على الجبهة الثقافية ، في سبيل الحرية والانعتاق والاستقلال الوطني . واستطاعت هذه الحركة ان تعبر بكل جلاء ووضوح عن الشخصية الوطنية الفلسطينية عبر أدب نضالي وكفاحي ملتزم امتاز بطابعه التفاؤلي الواثق والمتمسك بالأمل والانتصار ، المنحاز الى جانب الجماهير المسحوقة ، والمتفاعل مع همومها وقضاياها وطموحاتها وتطلعاتها المستقبلية .

وواجه الكتاب والمبدعون الفلسطينينون سياسة التضييق والخناق والتعتيم والكبت ، التي مارستها سلطات الاحتلال ورقيبها العسكري ، ولكن رغم ذلك لم تنجح الرقابة العسكرية الاحتلالية في خنق الادب الوطني الفلسطيني وتفريغه من مضامينه السياسية والثورية المقاتلة وعزل المبدع الفلسطيني عن شعبه وكتم حنجرته واسكات صوته.

لقد ظلت الحركة الادبية والثقافية الفلسطينية تنمو وتواصل التطور والنضج والتوهج ،وتأكيد دورها الحقيقي الفاعل في معركة شعبنا التحررية . وفي غمرة انتفاضة الحجر البطولية تشكل "الادب الانتفاضي" الذي يحاكي الواقع السياسي ويصور الانتفاضة الماجدة ويمجد أبطال وشهداء الانتفاضة والحجر الفلسطيني ، الذي أصبح رمزاً للانتصار على الظلم وقهر المحتل الغاصب والمعتدي ، ووسيلة لتحقيق حلم العودة . وبعد اوسلو شهدت الحركة تحولاً وتراجعاً ثقافياً بعد غياب وتلاشي المنابر والصحف والمجلات الادبية والثقافية الفلسطينية ، التي أدت دوراً نهضوياً وتعبوياً تحريضياً وثقافياً مميزاً .

وفي هذه المرحلة نشأ وتأسس أدب سلطوي مؤسساتي ، وتحول العديد من أقطاب الادب وحملة الفكر التقدمي الديمقراطي الثوري الى أبواق وأقلام مأجورة مدجنة تهتف للزعيم والقائد وتدافع عن اوسلو ، بعد تخليها عن مبادئها وقناعاتها الثورية ومواقفها المبدئية لقاء معاش شهري من وزارة الثقافة الفلسطينية . ورغم المحاولات التأسيسية لما سمي ببيت الشعر واصدار مجلتي "الشعراء" و"أقواس" الا ان هذه الحقبة اتسمت بالركود الابداعي وتميز ادبها بالرداءة، وجاء أدباً ذاتياً باهتاً أصفراً ، وغلب عليه الشكل الفني على حساب المضمون الثوري الكفاحي الواقعي المستمد من حياة المخيمات وواقع الشعب وعذابه والمه ووجعه وهواجسه اليومية ، وغياب الحلم فيه . ولذلك لم يحظ بالاهتمام الشعبي والجماهيري، حتى بات الانسان الفسطيني يتساءل : أين قصائد الثورة والنضال والحرية واأامل ، التي كانت حناجر الجماهير ترددها في المناسبات الوطنية والكفاحية ..؟!

لا ابتعد عن الحقيقة ولا أغالي اذا قلت ان اوضاع الحركة الثقافية الفلسطينية في تراجع وهبوط حاد مستمر ومختلف تماماً عن الماضي البعيد ، وان حالة الانحسار الثقافي الراهنة مردها بالأساس التراجع السياسي وتلاشي الحلم والانقسام المدمر في الشارع الفلسطيني عدا عن تقاعس الاكاديميين عن المشاركة في العملية الابداعية الفلسطينية . يضاف الى ذلك عمليات التدجين الفكري الذي طال عدد واسع من مبدعينا وتحولهم الى سفراء في القنصليات الفلسطينية في الخارج ( اسعد الاسعد والمتوكل طه، مثالاً ) ، ورحيل البعض منهم ممن ساهموا في النهضة الادبية والمسيرة الثقافية الى عالم الخلود وامتطاء السماء ، ومعاناة البعض من المرض الذي اقعدهم وجعلهم يرقدون على السرير والفراش ومصارعة الموت . وكذلك خيبة الامل الشديدة وحالة الاحباط والقنوط التي اصابت بعض المنتمين لمعسكر الحرية والالتزام الثوري والفكر التقدمي العلماني . علاوة على تراجع الاهتمام الشعبي بالادب والثقافة والابداع وعدم نشوء مؤسسة وطنية تعنى بشؤون وقضايا الحركة الادبية والثقافية ودعم الكتاب والاهتمام بهم .

خلاصة القول ، ان الحركة الثقافية الفلسطينية بعد 46عاماً من الاحتلال تواجه اوضاعاً كارثية رهيبة ، وثمة هبوط ثقافي حاد ، وادب اليوم رديء ويفتقد للوهج والحلم الانساني ، ولا وجود لمطبوعة أو مجلة أدبية في الارض المحتلة ، والأدباء الفلسطينيون تم القذف بهم بعد اغلاق مقري اتحادهم في الضفة والقطاع لعدم تسديد الأجر الشهري لصاحبي البنايتين . وعلى ضوء ذلك هنالك حاجة وضرورة ماسة الى انتفاضة ثقافية فلسطينية نوعية تعيد لشجرة الابداع الأصيل المقاوم القها وخضرتها ونضرتها .

سقطت باباعمرو... و لم تسقط الثورة... سقطت أحياء هامة من حمص و لم تسقط الثورة.... سقطت بعض مدن أرياف الشام و لم تسقط الثورة و و و و استمرت و تستمر الثورة ...

و ستستمر الثورة و إن كانت القصير قد سقطت بيد الزبانية، فيكفي للأبطال شرف الدفاع عنها... الأبطال الذين لم يلتهوا كالآخرين بحماية آبار النفط للنظام و توزيع الغنائم فيما بينهم داخل المحافظات الأخرى، و تحديداً في الشمال السوري.

القصير بسقوطها تحولت من رمز للصمود إلى مركز لتوزيع العار بالجملة....!!!!

القصير... عار على العرب... فهم خذلوها و سكتوا عن مهاجمة الجناح اللبناني للحرس الثوري الإيراني لها (حزب الله)

القصير... عار على على السنة و دول الهلال السني.. الذين وقفوا مكتوفي الأيدي و اكتفوا بالتصريحات الطائفية

القصير.... عار على ضباط الجيش الحر... الذين لم يتفقوا على قيادة موحدة منذ بداية العام 2012 و انشغلوا بتشكيل قيادات و قيادات... و مجالس و مجالس.

القصير..... عار على جيوش درع الجزيرة العربية، ذلك الدرع الذي تنازل عن الجزر الإماراتية سابقاً في الخليج، أمام الإحتلال الإيراني لها (أبو موسى – طنب الكبرى – طنب الصغرى)

القصير... عار على جبهة النصرة، التي تركتها و انشغلت بعمليات الجلد و فرض الحجاب و تأسيس الإمارة الإسلامية كما يحلوا لها، و تقوية اقتصادها بشراكتها مع النظام في حماية و ضخ آبار النفط للأسد الذي قصف القصير و غيرها.

القصير... عار على الإئتلاف السوري و كل المعارضة، ففي حين كانت تُقصف و تُهدم، كان زبانية المعارضة (الوجه الآخر للنظام) مشغولون بتوزيع مقاعد الإئتلاف و الصراع على النوم في فنادق جنيف2

القصير.... عار على الكتائب التي لم تقدم يد العون لها و كانت مشغولة بفرض الأتاوات على أبناء المحافظات الأخرى و توزيع الغنائم و الحارات فيما بينها.

القصير... عار على الدول الغربية التي دافعت عنها بالتصريحات و تركتها لقمة دسمة لأزلام روسيا و إيران.

القصير...... مركز سوري جديد لتوزيع العار بالجملة.... بعد نفاذ كميات العار في معامل الحولة و كفرزينة و داريا و غيرها.

بالرغم من كل شئ، تساؤلات تخطر على بالنا.. مفادها كالتالي:

هل ستتحول القصير بهذا السقوط إلى ستالينغراد ثانية...؟؟؟ تلك المدينة التي كانت بمثابة القبلة المقدسة للإتحاد السوفياتي، و سقطت في يد الجيش الناري عام 1942، و السبب الرئيسي لسقوطها بالرغم من ضراوة مقاومة الجيش الأحمر في سبيلها، كان القصف الجوي العنيف لقوات أدولف هتلر قبل اقتحامها و أثناء شن الهجوم الخاطف الذي كان يعتمد عليه الجيش النازي في عملياته العسكرية (أي تماماً مثل طريقة النظام السوري في اقتحام المدن الآن)، و سيطر عليها النازيون بفضل قواتهم الجوية و طيرانهم الحربي، لكنهم بذلك لم يستطيعوا القضاء على الجبهات الخلفية للجيش الأحمر السوفياتي الذي تحول فيما بعد إلى وقود لتحرير المدينة، كما أن ضراوة قصف النازيين للمدينة قبل دخولها، جعلوها بمثابة وكر و فخ محكم لأنفسهم أمام قناصة السوفييت و مهاجمة عمليات حرب العصابات فيها ضدهم من قبل فدائيي الجيش الأحمر... حتى تم تحريرها بعد سقوطها بستة أشهر، و لم تكن تلك المعركة دحراً للجيوش النازية من الإتحاد السوفياتي فحسب، بل شكلت بداية النهاية أيضاً لجبروت النازيين حتى انتهوا بانتحار زعيمهم "هتلر" أمام هزيمة سقوط نظامه الجبار في قلب عاصمته برلين.

هنا.... و بالرغم من اعتذاري الشديد لثوار و شهداء القصير على تشبيههم بجيوش الديكتاتور "جوزيف ستالين" لكن نتسآل في نفس الوقت، هل يمكن للقصير أن تعيد نفس الكرَّة التاريخية على الأراضي السورية كي تنتهي بانتحار الأسد مثلاً...؟؟؟

ترى هل ستتحول القصير إلى ستالينغراد ثانية أم أنها ستبقى مركزاً لتوزيع العار فحسب...!!؟؟ هل ستكون القصير نقطة البداية لجيش نظام الأسد لاقتحام الزبداني و مضايا و مثيلاتها في ريف دمشق أيضاً، أم أنها ستصبح العبرة لقوى الثورة، كي تغيير تكتيكاتها العسكرية و استراتيجيتها بعد الآن...؟؟؟

أسئلة كثيرة برسم الثوار الحقيقين و "أشباه الثوار" و كذلك برسم الدول المنافقة التي تدعي دعم الثورة السورية و مساندة الشعب السوري.... لكن الجواب على هذه التساؤلات... ستكون ضمن تحركات الجيش السوري الحر في الفترة القادمة.

https://www.facebook.com/sherwan.melaibrahim

 

لا شك ان وضع العراق اصبح معقد وانه يسير الى الهاوية الى مصير مجهول لا ندري الى اي نوع من الجحيم وان القوى المتنفذة التي تقود الحكومة اثبتت عجزها تماما بل ان هناك من هذه القوى كل همها هي مصالحها الخاصة ومنافعهم الذاتية وبالضد من مصلحة الشعب ومنفعته وهناك عناصر اثبتت عمالتها وخيانتها لجهات خارجية معادية للشعب العراقي ولتطلعاته في الحياة الحرة الكريمة وعراق حر ديمقراطي تعددي مستقل

لهذا على القوى الوطنية والاحزاب والتيارات التي تسعى بجد على نجاح العملية السياسية والعمل على ترسيخ ودعم الديمقراطية ان تأخذ على عاتقها عقد مؤتمر للحوار ودعوة الاحزاب والقوى الوطنية الحرة التي يعنيها العراق ومستقبل العراق التي يعنيها شعب العراق وسعادة وكرامة شعب العراق

فمصير العراق يهم كل عراقي يقول انا عراقي وولائي الاول للعراق ومن الواجب ومن حق المواطنة ان يطرح وجهة نظره ان يساهم في حماية العراق والعراقيين في انقاذ العراق والعراقيين من هذه الكارثة التي حلت والتي كان سببها بالدرجة الاولى اولئك الذين يتحملون المسئولية وهم القوى و الجهات السياسية المتنفذة والحاكمة منذ التحرير التغيير الى الان

فهيا ايها العراقيون هذا نداء الى كل عراقي يعتز بعراقيته ويفتخر بالعراق وشعب العراق الذي يرى في العراق كرامته وحياته ان يتقدم صارخا وداعيا كل المسئولين كل الشرفاء ان يتخلوا عن انانيتهم عن حبهم لمصالحهم الخاصة ويتوجهوا لخدمة الشعب لمصلحة الشعب فقط

هيا لنصرخ جميعا انا عراقي نعم انا شيعي انا سني انا مسيحي انا صابئ انا عربي انا كردي انا تركماني انا يساري انا ديمقراطي انا علماني اناقومي انا ديني لكن كل ذلك في سبيل العراق والعراقيين من اجل العراق والعراقيين

كل ذلك وسيلة من اجل بناء عراق ديمقراطي حر مستقل تعددي ومن اجل شعب حر سعيد شعب كريم شعب يحكم نفسه بنفسه

انا عراقي اولا ولن اقدم اي شي على عراقيتي وكل من ينطلق من منطلق اخر غير العراق وشعب العراق اعلموا انه سارق فاسد قاتل

هيا ايها العراقيون المخلصون من كل الافكار من كل الاراء من كل التوجهات الى انقاذ العراق هيا الى عقد مؤتمر عام هيا الى الحوار لمناقشة السبل والطرق التي بواسطتها ننقذ العراق والعراقيين

على كل عراقي حر على كل حزب كل مجموعة ان يحدد موقفه وجهة نظره الوسيلة التي ينقذ العراق والعراقيين مسبقا بروح عراقيية بعيدة عن الانانية والمصلحية الخاصة السياسية الطائفية العنصرية

على الجميع ان تنطلق من الدستور وكل المؤسسات الدستورية من العملية السياسية من الديمقراطية والتعددية ولا يسمح لاي طرف ان يتجاوز على ذلك ويدعوا الى الغائها واعتبار من يدعوا الى ذلك انه عدو للعراق وللعراقيين

نعم هناك سلبيات هناك تقصير في الدستور في المؤسسات الدستورية يجب اصلاحها الغائها تبديلها تغيرها ولكن وفق الدستور

اثبت ان تجمع القوى المتنفذة الحاكمة التي اجتمعت في مؤتمر المصالحة و الذي جاء بدعوة من سماحة السيد عمار الحكيم لم يحقق الهدف المطلوب ولم يخرج باي نتيجة واضحة بل اثبت المثل الشائع والذي يتداوله المواطنون والذي يقول

اذا اتفق السياسيون سرقونا واذا اختلف السياسيون قتلونا

عندما كان السياسيون مختلفون كان المواطنون يذبحون وعندما اتفق المسئولون اصبح المواطنون يسرقون

الشعب يريد ان يعرف لماذا اختلفوا ولماذا اتفقوا لماذا احدهم يتهم الاخر بالارهاب بالفساد بقتل الشعب وبسرقة الشعب وفي هذه الحالة يجب ان يحاسب ويعاقب القاتل والسارق

فالخلافات والصراعات بين المسئولين اذا كانت شخصية ومن اجل المصالح الذاتية وعلى حساب مصلحة الشعب فهذه خيانة للشعب والوطن فالشعب يرفض التقارب على حساب مصلحته على حساب دمه وماله وعرقه كما يرفض الاسلوب العشائري المعروف وهو بوس عمك بوس اخوك بل يرى في هذا الاسلوب تجاوز وانتهاك لكرامة الشعب والوطن

لهذا فالشعب يطالب بمعرفة من هو الكاذب ومن هو الصادق من هو النزيه ومن هو الخائن اما هذا الطرف صادق ونزيه والاخر كاذب وخائن او كل الاطراف كاذبة وخائنة اما كلها صادقة ونزيهة فذلك هو المستحيل

واذا كانت الخلافات حول مصالح الشعب والوطن فالشعب يريد ان يعرف من هو الذي مع الشعب ومن هو ضد الشعب لا ادري كيف تريدني ان اقبل يد قاتلي وارحب بمن سرقني واذلني حقا ان الشعب يريد ان يعرف من قتله من سرقه من اذله من اجاعه من زور ارادته

لا ادري كيف يقبل ويحتضن المقتول قاتله والمسروق سارقه

الا اذا كان الساسة يمثلون على الشعب واثبت انهم ممثلون بارعون فاقوا كل ممثلي العالم فاذا كان الممثلون العادين يقتلون يسرقون مجرد تمثيل اي غير حقيقي لكن جماعتنا يقتلون ويسرقون حقيقي والغريب ان المقتتولين والمسروقين يصفقون لهم

الحقيقة ان شعبنا لم يعد يصدق يثق بهؤلاء المسئولين جميعا وعندما تنعدم الثقة بين المواطن والمسئول يعني ضياع الوطن ضياع المواطن

لهذا على المسئول ان يعيد ثقة المواطن به وهذا يتطلب من المسئول ان يتوجه الى الشعب توجه كاملا ان يكون واضحا شفافا لكل الناس بدون حيل واضاليل وخداع

من هذا تأتي دعوة الشعب الجماهير القوى الشعبية ان تبادر الى عقد مؤتمر الى الاجتماع الى الحوار لوضع البرنامج النهج الطريقة الوسيلة لانقاذ العراق والعراقيين وعلى المسئولين الاخذ بها وتنفيذها

على الشعب ان يتحرك لانقاذ نفسه والا فلا منقذ له

مهدي المولى

يلاحظ الباحث العراقي د. فالح عبد الجبار ان اهم سمات "ثورات" الربيع العربي هي اندلاعها في البلدان التي ابتعدت عن شعارات العداء للصهيونية، مثل تونس ومصر التي ارتبطت بمعاهدة امنية مع اسرائيل، واتجاه ليبيا القذافي لعمقها الافريقي، وانشغال اليمن بصراعات داخلية تفاقمت اثر التوحيد القسري لليمنين، وكمحصلة: هبوط نسبة العداء للصهيونية في الوجبات الاعلامية اليومية التي يتغذى عليها مواطني هذه البلدان.

وكتأثير مباشر لهذا الانكفاء الاعلامي الى الداخل، بدأت الشعوب بالكف عن ترحيل اسباب ازماتها المعيشية الى الخارج، والى المؤامرات الاجنبية والصهيونية على وجه الخصوص، وانشغلت بالبحث عن جذورها الداخلية.

كما ان الجيل الجديد، محرك ومؤجج هذه "الثورات" لم يدمن شعارات العداءات الخارجية مثل الاجيال التي سبقته، وهذا بالضرورة قاد الشعوب الفتية في هذه البلدان الى البحث عن حلول لازماتها المعيشية في داخل بلدانها، ملقية باللوم على الانظمة السياسية الاجتماعية المهيمنة في ما تعانيه من غبن اجتماعي، ومطالبة بتهديم هذه الانظمة او تجديد بنائها.

ولاشك اذا ان تعمل الانظمة - الايديولوجية منها على وجه الخصوص - على العودة للشعارات التعبوية الموجهة للخارج - الصهيونية على وجه التحديد - حفاظا على ديمومة انظمتها السياسية الاجتماعية وهي تستشعر الخطر الداخلي، الذي تقودة فئات من الشباب المتحمس والتي تمتلك من وسائل التواصل البريدي (الالكتروني) ما ينافس قدرات الدولة نفسها ويفكك قوالبها الاعلامية الجامدة.

ومن هنا يأتي تهديد السيد حسين الشهرستاني، المفاجئ، لاسرائيل، وكأنه عودة بخطوتين الى الوراء، الى عقود خوال، حين كانت شعارات مثل هذه تحضى بصدى جماهيري.

الا ان السبب الاهم لغرابة هذه التهديدات هو ان شعارات العداءات الخارجية هي ليست من اولويات النظام السياسي في العراق اليوم، لأنه مازال يعيش في مرحلة الصراعات الداخلية، التي تسبق بناء دولة متراصة الصفوف ذات عداءات خارجية، بعد، والعراق اليوم لم يجتاز عتبة الوحدة الداخلية ولم يفكر بالعودة لصراعاته الخارجية في المستقبل القريب، لا مع اسرائيل ولا حتى مع بلدان اقل قوة في الجوار.

بينما وفي الوقت نفسه هنالك بلدان مجاورة اضحت في امس الحاجة الى شعارات تتجه وفق تلك البوصلة، خصوصا تلك التي تعاني من بوادر ربيع في داخلها، والعراق ليس واحدا منها.

لذلك فان تهديدات السيد الشهرستاني لا يمكن قراءتها الا وفق سياقات اقليمية ليس للعراق دخل مباشر فيها، قد تكون جزء من الصراع المذهبي المستعر هذه الايام في المنطقة، اي محاولة زرق المزيد من حقن "الشرعية" في جسد التوليفة الاقليمية للطائفة الشيعية، في مواجهة التسقيط والتخوين الفعال اعلاميا من قبل الجهة المذهبية الاخرى.

لماذا الشهرستاني:

المتتبع لتصريحات السيد الشهرستاني يعرفه دائما باستخدامه للغة الخطاب الاعلامي المتشنج، وقد كانت على الدوام داخلية صرفة، تبعا للضرورة التي يمليها الصراع الطائفي والقومي الناشئ منذ 2003، وقد تخصص خلالها الشهرستاني بترحيل ازمات المواطن العراقي الى اربيل، واعتبار كردستان هي السبب المباشر لانعدام الخدمات في المحافظات الاخرى بسبب نسبة الـ 17% المخصصة للاقليم، وبسبب تورط اربيل ببيع النفط "الكردستاني".

ورغم ان التعبئة التي قادها السيد الشهرستاني بالضد من كردستان، لم تحقق وبرغم الاهتمام الاعلامي الزائد بها، سوى نجاحا طفيفا على مستوى الشارع العراقي، ساعدته فيها ضروف التخندق الطائفي، الا ان الرجل يظل احد ابرع كفاءات المنطقة الخضراء في مجال التحشيد الاعلامي، يعادل "وزير اعلام غير موزر" فهو رغم تواضع مقدرته الخطابية، الا انه يتبع خطوات اكاديمية مدروسة مثل مواصلة الطرق على عقلية المتلقي برتابة ونفس طويل، الى تشخيص ملامح العدو وايضاح الصورة التي يرسمها له عبر تكرار سيناريو ثابت الخ.

وبالعودة لاراء الباحث المتخصص د. فالح عبد الجبار، اذ يبرر فشل امتداد الربيع العربي للعراق، في فبراير 2010، بأن مطاليب الشباب بتهشيم النظم السياسية الاجتماعية في بلدان الربيع العربي، قد تحققت في العراق على يد الامريكان في العام 2003، بحيث انتفت الحاجة لربيع عراقي مشابه لما هز المنطقة، ولو صح هذا التعليل فان العراق، الذي يجد نفسه في مأمن من رياح التغيير، لم يعد بحاجة الى خطاب اعلامي يتمحور حول فكرة المؤامرات الخارجية، والصهيونية، لذلك لا ارى ان تهديدات السيد الشهرستاني الاخيرة تمثل توجهات عراقية، او تشير الى ولادة خطاب اعلامي جديد في العراق ابدا.

التهديدات ليست استجابة لحاجة عراقية اذا، بل ربما هي اكثر اهمية لايران، منها لأي بلد اخر، فالثانية تعيش فترة ساخنة من التحضير لانتخابات مصيرية (بعد عشرة ايام)، تهيأ لها الاصلاحيون وكأنهم امام شن ربيع ايراني سلمي ربما تكون من تبعاته دق اول مسمار في نعش النظام السياسي الحاكم الذي يطلق عليه نظام (ولاية الفقيه)، ومن مصلحة النظام في ايران توجيه الانظار خارجيا لتوفير غطاء كاف للاجراءات الاحترازية التي تسبق الانتخابات عادة في الداخل الايراني.

الا ان هذا لا يعني بالضرورة بان السيد الشهرستاني متورط في خدمة الاجندات الايرانية في العراق اكثر من خدمته للقضايا العراقية، بقدرما يعني ان المواقف الرسمية العراقية ماتزال طرية، ليست من النضج وصلابة العود بعد لتتمكن من الحفاظ على استقلالية قرارها السياسي، وان تأثير التجاذبات الاقليمية وانعكاساتها في العراق هو اقوى من القرار العراقي ذاته.

وهنا مكمن الخطورة للتهديدات هذه، وهي انها تتزامن مع ضروف شد وتخندق اقليمي، مذهبي، طائفي، وتشير الى ان العراق غير قادر على حماية نفسه من انعكاسات هذه الضروف في الداخل، وانعكاسات الاحتراب الاقليمي الى الداخل العراقي لها من الخطورة بحيث تزيد حدة التوتر في العراق، وتعمق الشروخ بين "المكونات" التي وجدت نفسها من عقد من الزمن في مواجهة احتراب داخلي.

ولو عدنا الى رصيد السيد الشهرستاني في خطابه الدائم التشنج داخليا "عربي - كردي" في الغالب، نرى انه لم يحيد هذه المرة، فبقدر ما خدم النظام في ايران، بهذه التهديدات، اضر المواطن في العراق.

حسين القطبي

صوت كوردستان: كأي فلم عربي ملئ بالسخرية و الاستهتار بالكورد و بعقلية الكورد و بأنهم لا يعرفون اللغة العربية ، تعرض قناة (م ب س) العربية المطربة الكوردية برواز بطريقة مليئة بالسخرية و الاستهتار مع أن برنامجهم هو (عرب أيدل) و من المفروض ان يشارك فيه العرب فقط و الذين يجيدون اللغة العربية على الاقل.

في هذا الشريط سترون و تسمعون طريقة حديث (برواز) التي لا تفرق بين المذكر و المؤنت و بين المفرد و الجمع .ومع هذا تصر على البقاء في هذا البرنامج الذي يهدف منه أهانة الكورد عن طريق برواز و تحويل الكورد الى اضحوكة للعالم العربي.

المحير في هذا الامر هو عدم خجل برواز من التحدث بهكذا لغة عربية مكسرة التي لا ترتقى حتى الى لغة الخواجات عندما يتحدثون باللغة العربية في الأفلام المصرية .

المثير للسخرية هو تأييد قادة الكورد من البارزاني و الى عماد أحمد لهذة المطربة التي وجهت أكبر أهانة للكورد كشعب و جعلتهم مضحكة للعالم العربي. نعم  بروازعرفت الكورد بالعالم العربي و لكن كمغفلين و ليس كأذكياء محنكين و الكل يعلم بأنها لا تجيد الغناء العربي و الاصوات التي تحصل عليها مدفوعة الثمن مقدما من قبل الجهات السياسية و من قبل الذين يريدون الاستهتار بالشعب الكوردي .

لقد أثبتت برواز بلغتها و عدم خجلها صحة النكات العربية ضد الكورد،  و أثبتت أن الكورد يستكردون دوما و لدى العرب الحق في أطلاق صفة (الاستكراد) على المخفلين في مصر.

مقطع فيديوا تلعب فيها برواز دور (عادلة أمام) كمذيعة و المشتركون في برنامج عرب أيدل حسب القول المصري (يأخذونها على قدر عقلها) و يخلطون هم أيضا  بين المذكر و المؤنت  و يتحدثون بلهجة برواز العربية المكسرة و الخاصة و غيرها من الاهانات :

http://www.mbc.net/ar/programs/arab-idol-s2/videos/out-of-the-blue/articles/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%88%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D9%81%D9%83%D9%91%D8%A7%D9%86--%D8%B4%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AA--%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%B3.html#comment|list

 

الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2013 12:17

"الألتراس" يتحد ضد أردوغان

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وضع مشجعو أكبر الأندية التركية في مدينة إسطنبول خلافاتهم جانبا، ليتوحدوا في الاحتجاج ضد حكومة رجب طيب أردوغان.

وانضمت رابطات مشجعي أندية غلطة سراي وفنربخشة وبشكتاش إلى مسيرة كبيرة إلى ميدان تقسيم وسط إسطنبول.

وكان قادة المشجعين في الأندية الثلاث قد نظموا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لدعوة المشجعين إلى النزول للمشاركة في الاحتجاجات ضد الحكومة.

وسرعان ما تلقف الدعوة مشجعو أندية في مدن أخرى مثل بورصا سبور وهو معروف بعدائه لبشكتاش وأيضا نادي ترابزون سبور الذي يعد خصما لدودا لنادي فنربخشة.

و أصدرت رابطة مشجعي فنربخشة بيانا قبل يومين للتأكيد على أهمية توحد كافة المشجعين في هذه الاحتجاجات.

وقال البيان:" لقد توصلنا لنتيجة وهي: أن الأصفر بدون الأزرق البحري والأحمر.. والأسود بدون الأبيض.. أمر مستحيل"، في إشارة إلى ألوان الفريق الكبير.

ولقي البيان صدى لدى مشجعي أكبر فريقين في مدينة إزمير، كارسكايا وجوستيبه، وهما من ألد الأعداء الرياضيين حتى أن التنافس بينهما فاق ما هو معروف عن فنربخشة وغلاطا سراي.

ونزل مشجعو الفريقين في شوارع إزمير حاملين الأعلام كتفا بكتف في الاحتجاجات التي اندلعت في إسطنبول بسبب خطة حكومية لبناء مركز تجاري في حديقة جيزي التاريخية، لكنها تحولت إلى مظاهرات مناهضة لحكم حزب العدالة والتنمية ذي الطابع الإسلامي.

كركوك / أصوات العراق: اكد محافظ كركوك خلال اجتماع اللجنة الامنية في المحافظة اليوم ( الثلاثاء ) ان المهلة التي حددت للذين لايمتلكون موافقات الاصولية والرسمية بالسكن بكركوك سيتم اخراجهم بعد تامين وسائط النقل لان هذه الاجراءت هي بطلب من اهالي كركوك ، بحسب مصدر من اعلام المحافظة .
واوضح  المصدر لوكالة (أصوات العراق) انه  "عقد نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم اجتماعا للجنة الأمنية بالمحافظة وتناول الاجتماع الجهود الامنية المشتركة التي تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في عموم مدن ومناطق كركوك.
وقال المصدر " ان محافظ كركوك خلال الاجتماع أكد تحويل مكان مديرية الشرطة هو إجراء قانوني وشرعي وجرى في جزء بعيد من المطار وليس له إغراض أخرى سوى حماية المواطنين خاصة بعد الاستهداف الإرهابي لمديرية الشرطة والتي جاء بطلب من اهالي كركوك ووفق ما طلبه الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية حينما زار كركوك بتاريخ 22/3/ 2012".
وبشان عملية حفر الخندق أكد على "اهمية الاستمرار بها إلى جانب تأكيده على ان المهلة التي حددت للذين لايمتلكون موافقات الاصولية والرسمية بالسكن بكركوك سيتم اخراجهم بعد تامين وسائط النقل لان هذه الاجراءت هي بطلب من اهالي كركوك وحتى قضاء الحويجة لانه إجراء احترازي لان الامن فوق كل شي ولايستهدف مكون معين".
وتقع محافظة كركوك على بعد 280 كم شمال شرق العاصمة بغداد.

ك ك

الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2013 12:10

لصوص الثورة في سورية

اعلانات ومزيدات وتنزيلات وأسعار مناسبة لكل الفئات . حيث يتم شراء الاصوات والتنسيقات والهيئات والجمعيات والاحزاب والنساء في المزاد العلني باسم الثورة دون حياء وخجل وبعيدا عن الضمير والاخلاق والانسانية . وعلى شاشات التلفزيون وفي الصحف والجرائد والمؤتمرات والفنادق وبأصوات عالية ...؟

الكل يتكلم باسم الثورة أنها فرصة وتجارة رابحة حيث لصوص الثورة يتنافسون مع لصوص الدولة في الاحتيال والخداع والكذب ..؟

ظهور شركات جديدة لشراء الذمم والضمير ، حيث الفساد المالي والاداري ينتشر بشكل هائل ويتم النقاش على تقسيم الكعكة بصوت عالي وتزداد الاحتكار والمنافسة والتي ادى الى حرق اليابس والاخضر في سورية واغتيالات وحرب وعنف وفتح جبهات .

الشركات الكبيرة الامريكية والروسية تحرك الشركات الاقليمية الصغيرة التابعة لها التركية والايرانية والقطرية والسعودية والتي تبحث عن عملاء صغار في سورية أمثال الاخوانجية وميشل كيلو والمالح والعظيم وهؤلاء العملاء تبحث عن الزبائن . والزبون الدسم هو الكردي البسيط الذي يبحث عن الفتات ...؟

كرديا حدث ولا حرج لانهم لايمتكلون شركات لذا يكون زبائن للشركات الاقليمية ولا يستطيعون ان يصبحوا عملاء للشركات الاجنبية العالمية ..؟

فشل الكتلة الكردية في المجلس الوطني السوري و لعب دورا سيئا و خاسرا..؟

تم بيع وشراء تنسيقات شبابية واجهاضها ..؟

انشقاق وتكاثر وانشطار الاحزاب الكردية والتي تبحث عن التمويل والتبعية

شراء ذمم اشخاص واعضاء وأقلام من قبل اطياف المعارضة السورية

الصراع على الكراسي والمؤتمرات والتمثيل

الرجل الغير المناسب في مكان ليس مكانه

احتكار خبز الناس والكهرباء والمازوت

استخدام العنف والشائعات وتشويه السمعة

اتهام وخيانة الاخرين وعد قبول المختلف

هذه اسلوب وطراز العمل في هذه المرحلة والنضال باسم الثورة في سورية ..؟؟؟

تجار الحروب والدماء ، تجار البشر والنساء ، تجار الدين والاخلاق ، تجار الكلمة والقلم .

نعم لقد سرقوا الثورة ونهبوا باسم الثورة .

لكن الشعب السوري الذي قدم الشهداء من أجل الحرية والكرامة قادر على طرد هذه اللصوص ..انهم لصوص الثورة أخطر من لصوص الدولة ...؟؟؟

أربيل: شيرزاد شيخاني
استعاد الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، جزءا كبيرا من شعبيته في مناطق نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وخاصة في مدينة أربيل التي شهدت احتفالات جماهيرية واسعة بعد صدور تصريحات من قيادات هذا الحزب بدخول الانتخابات المقبلة المقررة في سبتمبر (أيلول) بقائمة مستقلة، وموقفه الداعم لجبهة المعارضة الكردية بإعادة مشروع الدستور إلى البرلمان وتعديله قبل طرحه على الاستفتاء.
ورغم الاستفزازات التي حصلت من قبل أنصار حزب بارزاني في بعض مناطق أربيل وبلدة صلاح الدين التي يتخذها حزب بارزاني مقرا لقيادته ضد أنصار الاتحاد الوطني أثناء احتفالهم بذكرى تأسيسه، ورغم غضب قيادات «الديمقراطي» من التصريحات التي صدرت عن نائب الأمين العام للاتحاد الوطني كوسرت رسول علي بشأن إصرار حزبه على إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان، فإن ذلك لم يثن الرئيس بارزاني عن المشاركة في احتفالات حليفه بمناسبة ذكرى التأسيس، وحضر مساء أول من أمس مأدبة عشاء أقامها المكتب السياسي للاتحاد الوطني ألقى خلالها برهم صالح نائب الأمين العام كلمة أشاد فيها بالعلاقات التحالفية بين حزبه وحزب بارزاني، مؤكدا «أن المكتسبات التي تحققت للشعب الكردي كانت ثمرة التحالف الاستراتيجي بين الحزبين». واستدرك قائلا: «مع ذلك فإن شعبنا ينتظر المزيد، فالمسيرة لم ولن تتوقف إلى حين إصلاح الحكم وتحقيق التوافق السياسي، لكي نتمكن جميعا من حماية تلك المكتسبات وإدامتها».
وكانت العلاقات بين الحزبين قد تأثرت في الفترة الأخيرة بسبب الموقف الحاسم الذي أعلنه الاتحاد الوطني بشأن مسألة الدستور ورغبة بارزاني في طرحه على الاستفتاء، بما يسمح بإعادة انتخابه لولاية ثالثة، حيث أعلنت قيادة الاتحاد الوطني رفضها طرح الدستور على الاستفتاء قبل تعديله وإعادته إلى البرلمان، وهذا ما يرفضه حزب بارزاني بشكل مطلق.
ورغم أن رئيس البرلمان الكردستاني الأسبق عدنان المفتي، وهو عضو بالمكتب السياسي للاتحاد الوطني، كان قد أيد موقف حزب بارزاني في الفترة السابقة بطرح الدستور على الاستفتاء، معتبرا أن مشروع الدستور قد قطع جميع مراحله القانونية، ولم تعد هناك أي موانع بطرحه على الاستفتاء، لكن يبدو أنه تراجع أخيرا عن هذا الموقف وانضم إلى صف قيادة حزبه بالدعوة إلى عدم طرح الدستور على الاستفتاء. ونقلت صحيفة «آوينة» الكردية عن المفتي قوله: «إذا طرح الدستور على الاستفتاء فمن شأن ذلك أن يعمق الأزمة السياسية الحالية بكردستان»، مضيفا: «دعنا نعرف أولا هل سنتمكن من تحقيق التوافق الوطني حول هذا المشروع، ثم ليقرر الشعب ما يراه مناسبا».
وحول موقف حزبه في حال ترشح رئيس المعارضة نوشيروان مصطفى لمنصب رئاسة الإقليم، قال المفتي: «هذا الموضوع لم يحسم بعد، والاتحاد الوطني يرتبط مع حزب بارزاني باتفاقية تلزم الطرفين بتقاسم السلطة، بحيث تذهب رئاسة الإقليم إلى الديمقراطي مقابل منصب رئاسة جمهورية العراق للاتحاد الوطني».
لكن مصدرا مقربا من الرئيس العراقي جلال طالباني أكد لـ«الشرق الأوسط» أن هناك مخاوف كبيرة لدى الاتحاد الوطني من ضياع منصب رئاسة العراق، رغم كونه من حصة الاتحاد الوطني. وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه «إنه عندما ترشح طالباني لرئاسة الجمهورية كانت هناك اعتراضات سنية عليه، حتى إن إياد علاوي وقائمته غادروا قاعة البرلمان ولم يصوتوا لصالحه، وكان موقفهم هذا يؤيده نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، ولكن نوري المالكي ومعه الأحزاب الشيعية وقفوا ضد هذا الموقف وأصروا على انتخاب طالباني للرئاسة، حتى إن المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني قد وصف مام جلال بأنه خيمة لكل العراقيين، واليوم وفي ظل الفراغ الذي تركه الرئيس طالباني بسبب ظروف مرضه جعل الآخرين يتكالبون على المنصب، ومن المحتمل أن لا يحصل الاتحاد الوطني على المنصب في الدورة المقبلة».
الشرق الاوسط

استمرت المواجهات بين الشرطة التركية والمحتجين في مدينة اسطنبول في الساعات الأول من اليوم السادس للاحتجاجات المناهضة لحكومة رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان.

وجاءت الاشتباكات بعد ساعات من اعتذار نائب رئيس الوزراء بولند أرنيج عن العنف الذي استخدمته الشرطة في تعاملها مع المظاهرات الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يعقد أرنيج اجتماعات مع عدد من النشطاء السياسيين المعارضين في وقت لاحق اليوم.

وتحول احتجاج على تطوير حديقة غيزي قرب ميدان تقسيم بمدينة اسطنبول التركية إلى مظاهرات كبيرة شهدت مصادمات بين قوات الأمن والمعارضين.

كما يدخل إضراب اتحاد نقابات القطاع العام، وهو من أكبر اتحادات العمال في تركيا، يومه الثاني في إطار دعم الاتحاد للاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة.

"معلومات خاطئة"

وأوردت وكالة أنباء الأناضول الحكومية أن الشرطة ألقت القبض على 25 شخصا في مدينة أزمير بسبب نشر "معلومات خاطئة" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال علي إنجين، المسؤول من حزب الشعب الجمهوري المعارض، لـ"الأناضول" إنهم اعتقلوا بسبب "دعوتهم المواطنين للاحتجاج".

وكان إردوغان قد أشار الأحد إلى أن موقع "تويتر" يمثل "تهديدا" بسبب استخدامه في نشر "أكاذيب".

وتقول رابطة حقوق الإنسان التركية، هي منظمة غير حكومية، إن أكثر من 2800 متظاهرا أصيبوا في الاحتجاجات.

وأشارت إلى اعتقال 791 شخصا أطلق سراح "حوالي 500" منهم.

وقال نائب رئيس الوزراء إن 244 ضابط شرطة أصيبوا خلال الاشتباكات التي تسببت في أضرار بلغت قيمتها 37 مليون دولار، بحسب ما ذكر.

احترام حقوق المعارضين

من جهة ثانية حثت الولايات المتحدة، على لسان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الحكومة التركية على احترام حقوق المعارضين السياسيين.

وقال بايدن، في كلمته إلى المجلس الأمريكي التركي، إن تركيا تقترب من تحقيق هدفها بأن تصبح إحدى أكبر عشر اقتصادات في العالم، لكنها لا ينبغي أن تبتعد عن الديمقراطية.

وكان وزير الخاريجة الأمريكي جون كيري قد أعرب عن قلقه، الإثنين، إزاء التقارير التي افادت بالاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الشرطة تجاه المتظاهرين.

bbc

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أقرت المعارضة السورية، الأربعاء، بخسارة "القصير" وحملت فقدان المدينة الاستراتيجية على التفوق العسكري، في العدة والعتاد، للقوات النظامية و"تدخل سافر من حزب إيران اللبناني، بجانب العالم المنافق الذي وقف متفرجاً."

وجاء في موقع أخبار ثورة حمص على "فيسبوك": " نعم إخواني إنها جولة خسرناها, ولكن الحرب سجال."

ويأتي التأكيد بعد قليل من إعلان وسائل الإعلام السورية سيطرة القوات النظامية على البلدة وعمليات تمشيط جارية وإزالة المتاريس لإعادة فتح طرقات المدينة.

وتابع موقع أخبار ثورة حمص: "لله دركم يا مجاهدي القصير, والله قد أتعبتم من خلفكم, قرابة (30) يوماً والحلف الشيطاني الأسدي -الحزب اللاتي يصب عليكم جحيم حقده, راجمات وهاون وطيران ومدفعية , مئات الشهداء وآلاف الجرحى, حصار خانق ونقص في كل مستلزمات الحياة, مدنيون بقيتم وحتى اللحظات الأخيرة مؤمنين أن حمايتهم أمانة في رقابكم."

واضاف: " في وجه هذه الترسانة المرعبة ونقص الإمدادات, وتدخل سافر من حزب إيران اللبناني أمام سمع العالم وبصره, هذا العالم المنافق الذي لم يستطع حتى على فتح ممرات إنسانية للمدنيين, نعم هذا كان مطلب المقاتلين فقط فتح ممرات إنسانية للمدنيين والجرحى."

واختتم:" نعم إخواني إنها جولة خسرناها, ولكن الحرب سجال, ونحمد الله أن هيأ لأبطالنا أن يؤمنوا خروج المدنيين والجرحى."

ويعتبر خسارة "القصير" ضربة قاصمة للمعارضة السورية، باعتبار المدينة المجاورة للحدود اللبنانية إحدى معاقلها القوية التي تمركزت بها منذ فترة طويلة بعمر الثورة السورية التي دخلت عامها الثالث

إعلان ندوة

تقيم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد يوم الأحد 9 حزيران 2013 وفي الساعة الرابعة والنصف عصراً،على قاعة فولكتهوس في رنكبي - ستوكهولم، ندوة جماهيرية تستضيف فيها الرفيق الدكتور صالح ياسر عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وذلك للحوار حول تطورات الوضع السياسي في البلاد ونتائج انتخابات مجالس المحافظات

والدعوة عامة

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد - ستوكهولم

صوت كوردستان: البارزاني و في مناسبات متكررة تناول مسألة مسودة دستور أقليم كوردستان و في جلها أستخدم البارزاني لغة بعيدة جدا عن خطاب الرئيس المحنك ذو الكاريزما الموزون الكلمات. الرئيس في كل الدول الديمقراطية يجب أن يكون مواليا لرأي الشعب من خلال نوعية الخطاب الذي يمارسة مع القوى السياسية الأخرى في دولته و خاصة حلفاءه.

الذي يقرأ خطابات البارزاني بشأن الدستور يرى أنه لا يرى سوى مصالح حزبة و منصب كورسي الرئاسة لاغير أمام عينية. فهو الى الان لم يعلن موافقته على الجلوس مع حزب الطالباني و مع المعارضة الكوردية كي يتفقوا على نص جديد لمسودة دستور الإقليم و في الوقت نفسة يهاجم القوى السياسية المعارضة حتى حليفة حزب الطالباني بلهجة مليئة بالسخرية و يوجة الاتهامات اليهم قبل أن يعلن موافقته على مقترحات حزب الطالباني و القوى المعارضة.

و هنا يستطيع شعب الإقليم قراءة رسالة البارزاني الأخيرة بصدد مسودة الدستور كي يقرروا أن كان مثل هذا الخطاب ملائم لخلق الوحدة الوطنية في هذا الوقت من تأريخ جنوب كوردستان، أم أن هكذا خطاب يؤدي الى تفريق الصف الكوردي و صف القوى السياسية الكوردية.

اين الهدوء و التسامح و الوسطية و التوافق السياسي على الأمور التي يجب أن يتمتع بها الرئيس و يلجأ اليها في خطاباته بدل التهجم على القوى السياسية بلغة مليئة بالسخرية.

لماذا تذكر الرئيس مسودة الدستور الان بعد أن كانت مصدقة من البرلمان منذ سنة 2009. لماذا سكت البارزاني كل هذه المدة و الان يريد عرض مسودة الدستور على الاستفتاء؟؟؟ اليست المسألة واضحة و كورسي الرئاسة و الدورة الثالثة للرئاسة هو الهدف؟؟ الا يستطيع الرئيس الانتظار سنة أخرى بعد أن سكت 4 سنوات و أخفا مسودة الدستور في درج مكتبه؟؟

و بعد كل هذا الانتظار لا يقوم الرئيس بجمع القوى الكوردستانية جميعا و يتفق معهم على نص لمسودة الدستور بعيدا عن الاعلام و المزايدات السياسية وفرض الرأي على الاخرين و الخطابات النارية و يعرضة بعد ذلك على الاستفتاء.

البارزاني و الطالباني أستطاعا أن يتفقا مع المالكي و علاوي و الهاشمي و المطلق و توافقا معهم من أجل تمرير دستور العراق و بكل هدوء و رزانة و لكن البارزاني غير مستعد أن يتفق مع بني جلتده و بهدوء من أجل التوافق على مسودة دستور لإقليم كوردستان.

 

الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 23:35

تركيا.. طلاب وعمال ينضمون للاحتجاجات

مهران عيسى - جيسي المر - اسطنبول - إزمير - سكاي نيوز عربية

اتسعت وتيرة الاحتجاجات، الثلاثاء، في تركيا مع انضمام الطلبة والعمال إلى صفوف المتظاهرين في عدة مدن تركية، وإن كان عدد المتظاهرين أقل من الأيام الخمسة الماضية ، وفقا لمراسلنا.

وعلى الرغم من اعتذار رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، عن القمع العنيف للتظاهرات، وتأكيد نائب رئيس الوزراء، بولنت أرينش، على احترام الحق في التظاهر واحترام أسلوب حياة المواطنين الأأتراك والحفاظ عليه، فإن الكثير من المتظاهرين الذين قدرت أعدادهم بالمئات توافدوا على ساحة ميدان تقسيم وفي إزمير ومناطق أخرى.

وأفادت مراسلتنا في إزمير بأن اتحاد الطلاب في المدينة ضم صوته لاتحاد العمال ودعا الطلاب إلى الإضراب.

ولبت مجموعة من الطلاب دعوة اتحاد العمال للإضراب وشكلوا مسيرات في شارع شهداء قبرص في منطقة إزمير التركية جنوبي إسطنبول.

وانضم الآلاف إلى المسيرات المناهضة للحكومة في جميع أنحاء تركيا منذ الجمعة، عندما قامت الشرطة بمداهمة قبل الفجر ضد اعتصام سلمي يحتج على خطط لاقتلاع الأشجار في ساحة تقسيم الرئيسية في إسطنبول.

وكانت منطقة إزمير التركية قد استفاقت على موجات من الاعتقالات طالت مئات من الشبان الذين شاركوا في الاحتجاجات مساء الاثنين.

وحسب أرقام نشرها ناشطون،  فقد وصل عدد المعتقلين إلى 800 معتقل ما بين إزمير وأنقرة، وقد فتحت بعض المتاجر و المطاعم في إزمير أبوابها هذا الصباح رغم دعوات الإضراب.

وكانت المظاهرات قد تحولت، التي يقوم بمعظمها الأتراك العلمانيون في تركيا، إلى أضخم اضطرابات ضد الحكومة منذ سنوات، وامتدت إلى العديد من المدن الكبرى.

ولقي شخص في الثانية والعشرين من عمره حتفه أثناء احتجاج مناهض للحكومة في مدينة أنطاكية القريبة من الحدود مع سوريا، وقدم المسؤولون تقارير متضاربة عن سبب وفاته، في وقت انتشر فيه مئات من أفراد شرطة مكافحة الشغب مدعومين بمدافع المياه حول مكتب رئيس الوزراء في العاصمة الثلاثاء.

وتنصب الاحتجاجات على ما يقول معارضون إنه الأسلوب العدائي والسلطوي الذي ينتهجه أردوغان في الحكم.
ويتهمه كثيرون بفرض رؤيته الدينية المحافظة على الحياة في هذا البلد ذي الأغلبية المسلمة الذي يتبنى العلمانية،

ويرفض أردوغان تلك التهم ويقول إنه يحترم كافة أساليب الحياة ويصر على أنه "خادم" وليس "سيد" الشعب.

أرينش: العنف ضد المتظاهرين كان خاطئا

من جهته، قال القائم بأعمال رئيس الوزراء، بولنت أرينش، أثناء وجوده خارج البلاد، إن العنف ضد المتظاهرين كان "خاطئا وغير منصف".

بيد أنه لم يتضح ما إذا كان أرينش يعبر عن نهج الحكومة أم لا.

وكان أردوغان، الذي يزور المغرب والجزائر وتونس، قد دحض تصريحات أدلى بها وزرائه في الماضي، ووصف المتظاهرين في السابق باللصوص ورفض الاحتجاجات واعتبرها من أعمال عناصر متطرفة.

وفي معرض حديثه، الثلاثاء، قال أرينغ إنه "في العمل (الاحتجاجي) الأول، العنف المفرط الذي مورس ضد أشخاص تصرفوا بوازع من مخاوف بيئية كان خاطئا وغير منصف"، وأضاف "أعتذر لهؤلاء المواطنين".

وأوضح أرينش أن الحكومة تراعي مطالب القطاع الحضري العريض من المجتمع التركي، الذي يؤيد العلمانية ولم يصوت لحزب أردوغان ذي الجذور الإسلامية.

وأضاف: "أود أن أعبر عن ذلك بكل صدق: أسلوب حياة كل فرد مهم بالنسبة لنا ونحن نراعيه".

وكان أرينش يتحدث بعد اجتماع مع الرئيس عبدالله غول الذي على النقيض من أردوغان، أشاد بالمتظاهرين السلميين في معظمهم في ممارستهم لحقوقهم الديمقراطية.

وقد يتواجه غول وأردوغان في الانتخابات الرئاسية التركية المقررة العام المقبل.

لم تفلح الأحزاب الإسلامية في كوردستان بالإتفاق على تشكيل قائمة موحدة للمشاركة في الإنتخابات العامة القادمة, إلا ان قيادي في الجماعة الإسلامية أعلن عن إحتمال تشكيل تحالف بين القوى الإسلامية بعد الإنتخابات.

وقال ناظم عبدالله عضو المكتب السياسي في الجماعة الإسلامية في كوردستان في تصريح لـNNA ان إحتمال تشكيل تحالف بين الأطراف الإسلامية بعد إجراء الإنتخابات, قائم بقوة, مشيراً إلى ان تشكيل ذلك التحالف مرتبط بظروف المرحلة.

وكانت أنباء إعلان تحالف إنتخابي بين الجماعة الإسلامية والحركة الإسلامية والإتحاد الإسلامي تترد بقوة في الآونة الأخيرة, إلا ان الجماعة والإتحاد الإسلامي أعلنا اليوم الثلاثاء, مشاركتهما في الإنتخابات بشكل منفرد.
---------------------------------------------------
رنج صالي-NNA/
ت: آراس

السومرية نيوز/ بغداد
نفت السفارة الاميركية في العراق، الثلاثاء، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تصريحات نائب الرئيس الأميركي جو بايدن حول تقسيم العراق، مؤكدة ان بايدن اتصل برؤساء الحكومة نوري المالكي والبرلمان اسامة النجيفي وإقليم كردستان مسعود البارزاني وحثهم على مواصلة العمل معا.

وقال المتحدث باسم السفارة فرانك فنفر في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تصريحات نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في نهاية الاسبوع الماضي حول انشاء اقاليم ثلاثة في العراق (سنية وشيعية وكردية)، عارية عن الصحة".

وأضاف فنفر ان "بايدن تحدث مؤخرا مع رئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، ورئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البارزاني وحثهم على مواصلة العمل معاً"، مشيرا الى انه "شدد على أهمية المشاركة من قبل جميع الأطراف لإيجاد حلول لنقاط الخلاف في إطار الدستور العراقي".

وكانت جريدة القبس الكويتية قد نشرت، مطلع حزيران الحالي، تصريحا لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن عن العراق، حيث اكد بايدن بحسب الصحيفة أن إنشاء الأقاليم الثلاثة (شيعي وسني وكردي) بات خياراً "ملحاً وضرورياً" لاحتواء الأزمة في العراق.

الامر الذي دفع بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى مهاجمة بايدن، اليوم الثلاثاء (4 حزيران 2013)، حيث اكد الصدر أن العراق ليس بحاجة لطروحاته وأفكاره "الشيطانية"، متحديا إياه بإمكانية نجاح مخططه لتقسيم العراق، فيما هدد باستهداف القواعد الأميركية داخل وخارج العراق في حال تكرار تلك التصريحات.

شفق نيوز/ أكدت مصادر حكومية وحزبية في إقليم كوردستان، الثلاثاء، اكتشاف رفات قياديين بارزين في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني في مقبرة جماعية بمدينة أربيل تعود إلى ثمانينات القرن الماضي.

وسمحت وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كوردستان اليوم للصحفيين بينهم مراسل "شفق نيوز" في زيارة موقع المقبرة الجماعية في معمل القير والتي بدأ العمل بفتحها منذ يوم امس الاثنين.

وأعلنت الوزارة أنها باشرت الاثنين بفتح مقبرة جماعية في مركز مدينة اربيل تعود الى ثمانينات القرن المنصرم وتضم رفات ستة أشخاص يعتقد بأنهم أعدموا من قبل النظام العراقي السابق.

وكشف نائب مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني في اربيل ريبوار اسماعيل عبدالله في حديثه لـ"شفق نيوز" عن هوية الضحايا، مؤكدا انهم كانوا من قيادات الاتحاد الوطني الكوردستاني في اربيل والمشرفين على تنظيماته.

وبحسب عبدالله فإن الرفاة تعود إلى كل من "محسن الخياط، محمد سرسبي وجوهر ونورالدين وتحسين دركةلة وحسن ابو شوارب"، مبينا أن "هؤلاء كانوا من القيادات البارزة لمدينة اربيل ويشرفون على التنظمات المسلحة والمعلمين وكذلك التنظيمات الحزبية".

وتابع بالقول "يعرفهم الجميع وكانوا مسؤولينا ويشرفون على تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني في المدينة".

ولفت عبدالله إلى أنه "منذ فترة طويلة وبعد الوصول الى ملفات منظومة الشمال علمنا بوجود هؤلاء الرفات في هذه المقبرة الجماعية ولكن لم نستطيع اخراجهم لعدم وجود مؤسسات معنية بالامر لغاية الان".

وأدين النظام العراقي السابق بقتل آلاف العراقيين من المناوئين لسياساته ولاسيما من الكورد والشيعة إبان حكمه الذي استمر لنحو ثلاثة عقود، وتم دفن الكثير منهم في مقابر جماعية لم يعثر إلا على القليل منها.

وشن النظام السابق ثماني حملات تحت مسمى "الأنفال" خلال عامي 1987 و1988 في مناطق كوردستان، ويقدر عدد الضحايا بنحو 180 ألف شخص، بالإضافة إلى تدمير 3 آلاف قرية وتهجير عشرات الآلاف.

وقال وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كوردستان آرام احمد للصحفيين أنه "تم العثور على خمسة رفات من اصل ستة وهناك ادلة انه تم اعدامهم وتعود الرفات الى عام 1988 وتم اعتقالهم من قبل المنظومة الشمالية في اربيل وبعد تعذيبهم تم اعدامهم ودفنهم هنا".

واشار الى انه "تم التعرف على الضحايا من خلال ملابسهم وشهادة ذويهم"، مشيرا الى انهم مع هذا سوف يجرون الفحوصات الطبية وفحص الحمض النووي.

وبشأن فيما أذا كانت هناك مقابر جماعية اخرى في كوردستان تعود لعهد النظام العراقي السابق، قال الوزير "حاليا هناك مقبرة صغيرة في منطقة خلكان ويمكن ان تكون هناك مقابر اخرى جماعية وحتى في حلبجة هناك مقابرة جماعية ملوثة بالاسلحة الكيمياوية ومن المتوقع اكتشاف مقابر اخرى".

وقال ضياء كريم مدير قسم المقابر الجماعية في وزارة حقوق الانسان العراقية لـ"شفق نيوز" إن "مسالة عدد الرفات الموضوع متروك الى التقارير الطبية التي ترفع لمعهد الطب العدلي في بغداد التي سوف تسلم الحالات له ومن ثم اجراء تصنيفات على الرفات ومن ثم التصريح بعددها".

واكد بالقول "كانت هناك اثار لاطلاقات نارية في مؤخرة الراس برفات الضحايا وتم العثور على رؤوس لاطلاقات نارية".

واستقبل إقليم كوردستان في عام 2005 رفات 512 شخصا من أصل 8 آلاف من عشيرة بارزان الذين اعتقلهم النظام السابق عام 1983 بعد العثور عليها في مقابر جماعية جنوب العراق.

كما أعلن مكتب وزارة حقوق الإنسان في النجف عام 2009 العثور على مقبرة جماعية تضم 3 آلاف من رفات الكورد من ضحايا حملة الأنفال في بادية النجف، وتم العثور أيضا خلال الأعوام السابقة على عدد من المقابر في الديوانية وغيرها.

 

شفق نيوز/ أعلن مجلس الوزراء في اقليم كوردستان، الثلاثاء، وبشكل مبدئي عن تحويل مدينة حلبجة الى محافظة، فيما اشار الى انه ينتظر موافقة بغداد لاقرار ذلك وفقا للدستور العراقي.

ويعتقد الى حد ما أن زيارة رئيس الحكومة الاتحادية نوري المالكي قد تتكلل بالموافقة على المشروع الكوردستاني الذي اتخذ اساسا قبل سقوط النظام السابق.

وقال مجلس الوزراء الكوردستاني في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني صادق على محضر جلسة المجلس التي عقدت اليوم عبر  لجنة دراسة موضوع جعل مدينة حلبجة محافظة.

وتضم اللجنة التي تتولى المشروع، وزارات التخطيط والعدل والداخلية ومحافظ السليمانية ورئيس ديوان مجلس الوزراء.

واضاف البيان ان المناقشة جاءت "من أجل دراسة القرار المبدئي لمجلس الوزراء لتحويل حلبجة من قضاء الى محافظة وفقا لهذا القرار يتم الحاق أقضية حلبجة وشارزور وسيد صادق وبينجوين بالمحافظة الجديدة مركزها مدينة حلبجة".

وبعد مناقشات مستفيضة تم المصادقة على المحضر، وتقرر إستحصال موافقة الحكومة الإتحادية وفقاً لبنود الدستور العراقي الدائم وإجراء اللازم.

وفيما يتعلق بزيارة المالكي الى عاصمة كوردستان، أشار نيجيرفان بارزاني إلى أن الحكومة الإتحادية شكلت لجان خاصة بتنفيذ بنود الإتفاقية الأخيرة التي أبرمت بين بغداد وأربيل.

وأعلن أن حكومة إقليم كوردستان تنتظر زيارة رئيس الوزارء العراقي نوري المالكي.

وقال إنه من المفترض أن يقوم المالكي بزيارة الإقليم في وقت سابق، الا أن الظروف ومستجدات الأوضاع في العراق حالت دون ذلك.

ويتبع قضاء حلبجة محافظة السليمانية وتقع على حدود كوردستان مع إيران وتعرضت المدينة للقصف بالاسلحة الكيمياوية التي استخدمها النظام السابق ضد سكانها في السادس عشر من آذار عام 1988 تسبب في مقتل 5 آلاف من سكانها واصابة نحو 20 الفا.

ويتكون إقليم كوردستان من ثلاث محافظات هي اربيل العاصمة ودهوك والسليمانية بينما يتنازع مع بغداد على محافظة كركوك ومناطق أخرى من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني قد وعد في مراسم احياء الذكرى الـ25 لقصف مدينة حلبجة في 16 اذار الماضي بتحويل قضاء حلبجة إلى محافظة.

وذكر بارزاني في كلمته إن حكومته تحاول بجميع الوسائل إزالة كافة العراقيل في طريق تحويل حلبجة من قضاء إلى محافظة لأن القانون يسمح بذلك.

ولا يتوقع أن يلاقي هذا القرار اعتراضا من قبل بغداد، كونه قد اتخذ بالتحديد في عام 1999 من قبل برلمان كوردستان، حيث أن بغداد تعد كل القرارات المتخذة في كوردستان قبل 2003 غير مخالفة للدستور العراقي.

م ج

لقد نشرت بعض المواقع الالكترونية دعوة لمؤتمر اعتيادي باسم فرع السويد للمجلس الوطني الكردي في سورية بتاريخ 2013-06-09 في ستوكهولم وبعد التقصي تبين أن غالبية أعضاء الهيئة العامة ليسوا على دراية بهذه الدعوة , لذلك استوجب كتابة هذا البيان الذي من خلاله نعلن أن لا صلة لنا بالمؤتمر المذكور ونود احاطة الجميع علما بأننا سوف نعلن عن توقيت ومكان انعقاد مؤتمرنا الثاني في أوانه .

من جهة أخرى كانت الهيئة العامة في اجتماعها الأخير قد كلفت ثلاثة أعضاء بالتحضير لمتطلبات المؤتمر الثاني ونظرا لغياب المعرفة بالعمل المؤسساتي وسوء الأداء الذي أفضى الى مثل هذه النتيجة , تعلن الهيئة العامة من خلال هذا البيان اعفاءهم من المهمة المذكورة

الهيئة العامة للمجلس الوطني الكردي السوري/ السويد

ستوكهولم

2013-06-04

الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 22:58

اوعاد الدسوقي: فضيحة علي الهواء

علي رأي الفنان عادل أمام في فيلم أحترس من الخط " يا دي الفضيحة أم جلاجل يا دي الجرسة أم حناجل ... صدق أو لا تصدق مصر التي علمت العالم فنون إدارة الأزمات منذ فجر التاريخ تقدم فاصلا من المسخرة السياسية في التعامل مع أخطر أزمة تهدد حياة المصريين( مشروع سد النهضة) و ما سيترتب عليه من أثار كارثية ستلحق الضرر بـ دول المصب, مصر التي زلزلت الأرض تحت أقدام أجهزة المخابرات الإسرائيلية و الأمريكية حين فاجأتهم بميعاد شن حرب السادس من أكتوبر الذي أتخذ في سرية تامة جاء عليها اليوم الذي فيه تناقش قضية أمن قومي علي الهواء مباشرة في جلسه علنية أشبه بقعده المصاطب و لت وعجن النساء! هذا الاجتماع السري العلني الذي جعل من مصر فرجه و أضحوكة للعالم أزاح النقاب عن الطريقة البلهاء التي تدار بها الدولة من قبل مجموعة من ذوي الفكر الخزعبلي و المنهج البزرميطي و كشف بوضوح أنصاف الرجال من النخب " الموهومين" سياسيا الذين ظهروا علي الساحة في غفلة من الزمان و ظنوا أنفسهم أصحاب رأي و ورؤى وهم في الحقيقة شخصيات ضحلة ثقافيا تمارس السياسة بعشوائية علي طريقة اللمبي!
قرار إذاعة الجلسة دون ادارك للمخاطر الأمنية المترتبة علي ذلك إن دل علي شئ فإنه يدل علي درجة " السفه , الهطل , العبط , الفشل الذي وصلت إليه مؤسسة الرئاسة بقيادة ضابطة الإيقاع " باكي _ صاحي" التي لا ندري إلي ألان ما هي المؤهلات التي مكنتها من تولي مثل هذا المنصب الحساس و ما هي المعايير التي علي أساسها تم اختيارها _ هذا الموضوع يحب ألا يمر مرور الكرام و أن يتم محاسبة كل من كان له يد في هذه الفضيحة التي ستظل سبه في جبين المصريين وعلي الرئاسة أيضا أن تصدر بيانا تشرح فيه لماذا تم بث هذا اللقاء علي ألا يقولون إن هذا من باب الشفافية فـ الشفافية ليست بعرض ما يدور داخل الغرف المغلقة _ خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالأمور الأمنية_ و لكن بعرض النتائج .
لا شك أن هذا السقطة السياسية التي شاهدها العالم عبر الأقمار الصناعية أمس أوقعت ضررا علي الأمن القومي عامة و الجيش خاصة حيث أظهرته بالجيش العدواني عديم الأهلية الذي يخطط له مجموعة من المرتزقة فكريا و سياسيا هذه الهرتله التي أتحفنا بها أشخاص لا يعلمون شيئا عن العسكرية سوي الأفرول و البيادة سببت إحراجا للجيش , و ليس هذا فحسب فقد ظهرت مصر كدولة معادية متعالية صاحبة خطاب عنصري اتجاه أفريقيا نهيك عما جاء علي السن الحاضرين من إسفاف و تدني حواري و استخدام ألفاظ غير مناسبة خلقت أزمة سياسية و دبلوماسية جديدة بين مصر و السودان و إثيوبيا.
ما الهدف وراء بث هذه الجلسة علي الهواء؟ سؤال شغل بال المصريين خلال الـ 24 ساعة الماضية , ربما إجابة هذا السؤال تمكن في هذين الاحتمالين
الأول: محاولة الرئاسة كشف النخب و رؤساء الأحزاب و أظهرهم بهذا الشكل المزري المخزي و درجة السذاجة و البلاهة التي تناولوا بها هذا الموضوع و فضحهم لدي الشعب و خاصة أن من بين الحضور أعضاء من جبهة الإنقاذ الموقعين علي استمارة تمرد.
الثاني: ربما تجلت عبقرية العاملين في الرئاسة و تفتق ذهنهم عن استخدام هذا الجلسة لتلميع الرئيس إعلاميا بهدف رفع شعبيته قبل 30\6 و إظهاره بمظهر الرئيس الحريص علي مشاورة القوي السياسية وان هناك تواصل و ود بينه و بين رؤساء الأحزاب ولا صحة لما يتردد عن المطالبات بانتخابات رئاسة مبكرة و لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن.
علي كل حال الرابح الوحيد من هذا المأزق_ الذي وقعت فيه مصر_هم الإثيوبيين فبعد ما شاهدوه من هراء ارتاح بالهم أو كما نقول بالبلدي " حطوا في بطنهم بطيخه صيفي" و الفضل في ذلك يعود لطائر النهضة الذي تعاون معهم بمنهي الجدية و الأمانة في كشف الطريقة المتخلفة التي يدير بها المصريين هذه الأزمة و المقترحات المضحكة المقدمة لمنع بناء السد و المستوي الهزلي في التعامل مع هذا الملف ولا ابلغ إن قلت ما حدث بالأمس قد
يشجع إثيوبيا علي بناء سدود أخري!! نهيك عن أن إثيوبيا أصبح لديها مستند و دليل تستطيع أن تستخدمه متى أرادت في المحافل الدولية و منظمات الأمم المتحدة لمقاضاة مصر بوصفها دولة تتآمر وتهدد أمنها و تسعي لإحداث فوضي و تأليب القبائل عليها, كل يوم يمر يثبت و بالدليل القاطع أن مصر ليست في يد أمينة بل في يد عابثة جاهلة تأخذها إلي غياهب المجهول ....... حفظ الله مصر شعبا و جيشا ورد كيد الكائدين إلي نحورهم.
د. اوعاد الدسوقي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عشقت ذكراك..والذكرى لها وهج..
-------------------------------------------
شئت اليوم بياناً...فلم يطعني مقالي...وانتدبت قلمي...فخانتني أناملي...وتنكرت لي أبجديتي...فصرخ مدادي نادبا: يا صياغات الألفاظ ...ترجلي من عليائك لرثاء مولاي راهب بني هاشم
ونحن في ذكرى استشهادك سيدي ..أسف رحيلك.....تردده السنين...وحرقة أبقت فؤادي ملتاعاً ..من وخزها ...تطارح النوح الثواكل ذكريات بثت شكواها الحان الولاء الهاشمي....أشجانا خرقت الأسماع والافئده ...هاأنذا يا كاظم الغيظ ...اسطر حروفي رسالة حملتها آلاما...وأوجاعا...وأنينا...أرثيك يا راهب آل محمد ...ارثي الوفاء ...والصفاء ...في عالم مخادع خلف قناع زائف ....يا أمير الزعامات ألهاشميه...يا ملك محافل الدعاء الرباني....سأبقى أرثيك ...لا اكف عن الرثاء ...ولأني لم أجد لبيان أحزاني كلمات ...ومداد ...ويراع ...كعادتي يا أبا الجواد ...يا نجي عواطفي ...فأنى لي نسيان فتون المواقف التي ألقت بكلاكلها عليك ...شاهدة لصراع الشجون ...والنائبات التي طوقت دهرك أشباحا...وصحائف منشورة اخترقت جدران الزمان ...نوراً علوياً من مواقف العصمة ...والامامه... ولأنك أعظم من أن تلين لدياجير الدهر ...وظلم بني العباس ...وطوامير (ابن شاهك)...فأضحى القطر يستجير بصبرك مولاي....ماذا أقول سيدي أيها الصابر المحتسب ؟؟؟أأقول صبراً ...وبحر وجدي في الحشا أذاب أضلعي وما انطوت عليه؟؟؟ أم استعير من تجلدك وصبرك وادع شجوني ...تلهب السطور ...وتحرق الكلمات ...وتذيب الحروف....وانشر على مجرى حياتي شراعاً...تدفع الريح بيانه...في بحر ولائي لآل بيت المصطفى ذوي المناقب وأنوار الأنجم الثواقب ..في ليل الغرر الأطايب.....لم تزعزعك الحادثات ونوائب الخطوب...وحيث ساد الوجوم أتباع البيت المحمدي ..حزناً على وداعك سيدي...انبرت الدموع ..ناطقة لفقدك...وما قدر دموعي ...وما قدر حزني ...إلا أنني عقدت مآتماً في قلوب الموالين والأنصار....وأقمت في ذكرى شهادتك ...معارض...ومواسم ....لفجيعتك ...وظلامتك.... انه من العقوق أن لا أرثيك ...أيها الإمام ...يا حليف السجدة الطويلة...أيها المعذب في قعر السجون الرهيبة...وغياهب المطامير ....أتيتك مؤدياً لشعائر الحزن ...مكبلاً بسلاسل الولاء ...فرضا علي ورثاءً محتماً...خذها مني دموع عواطف مسطرة على أديم الصفحات ... ألما... ممضاً... مترجماً... ضمنتها قلبي المفجوع ...جازعاً ...متألماً....فأن لم أطق إحصاء كراماتك ...وفضائلك....فعذري أني لا اعلم كيف أحصي الأنجم والكواكب.......فغلبني غيث المدامع من بين ثنايا صباحات المآقي التي واكبت نعشك المحمول صوب الجسر المثكل بفقدك ...مواسيا شيعتك المحزونين.....ذلك الجسر الذي محض الخشوع ...واستشعر الخضوع...فأظلمت محافلنا ...وصوحت زهراتنا الخضر ...حين اقترب نعشك محمولاً...وانساب طوع المنايا في شواطئنا الحزينة....فحنت الأطيار إلى النغم القدسي ...وانفض حفل المشيعين ...واستعرت جذوة خرساء بين حنايا الوجود ...وعدت أدراجي انتحب ...أتلمس بقايا الظلال ...والأروقة....والجدران ....واحتواني ليل الذكرى...وعاصفة من الهموم والأحزان...وأنا أتصنع الصبر والجلد....يا كاظم الغيظ وسراج الدياجير...وأنا على أعتاب نهايات السطور ...حيث غادرني الخيال ...وضاعت مني الصياغات ...وتبعتها البلاغات ....هرباً من آهات لهيب الفراق ...وأمست مقالتي رواية لها فصول مدماة من قلبي الجريح ...حزناً على فراقك يا راهب بني هاشم .....

صوت كوردستان: في خطوة عسكرية جرئية امر نيجيروان البارزاني رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان ببناء معكسرات تحت الأرض في المناطق الكوردستانية خارج أدارة الإقليم. و قام البارزاني بتخصيص 10 ملايين دولار لهذا الغرض .

حسب صحيفة هاولاتي التي نشرت الخبر باللغة الكوردية فأن البارزاني أمر وزارة البيشمركة و الاعمار في أقليم كوردستان القيام بهذة المهمة و ارسال القوات العسكرية الكوردية الى المناطق الحدودية مع العراق.

و قال العميد هلكورد حيكمت المسؤول في قسم الاعلام لوزارة البيشمركة أن البارزاني أمر وزير البيشمركة و وزير الاعمار في أقليم كوردستان بالاشراف المباشر على بناء هذه المعسكرات التطورة.

و حسب مصدر حبذ عدم نشر اسمة نشرت هاولاتي بأن الخطة تتألف من أربعة أجزاء. المنطقة الأولى منها تقع في منطقة دويز و سركران و الفسم الثاني سيشمل منطقة دوزخورماتوو و تازة و القسم الثالث سيشمل حدود السعدية و جلولاء و قرتبة و القسم الرابع سيشمل مناطق الشيخان و زمار و سنجار.

بتنفذ تأسيس هذه المعسكرات تكون حكومة أقليم كوردستان قد فصلت عسكريا أغلبية الأراضي المشمولة بالمادة 140 عن العراق و مهدت الطريق لربما لاعلان أستقلال جنوب كوردستان بأجمعة و ليس فقط إقليم كوردستان.

لا يعرف لحد الان أن كانت تركيا و أمريكا قد وافقت على تأسيس هذه المعسكرات المتطورة تحت الأرض في المناطق الكوردستانية المستقطعة. حسب بعض المراقبين فان هذه الخطوة قد يكون تمهيدا لاعلان فصل جنوب كوردستان من العراق.


http://www.hawlati.co/%D8%A8%D9%87%E2%80%8C%D9%81%D9%87%E2%80%8C%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%89-%D9%86%DB%8E%DA%86%DB%8C%D8%B1%DA%A4%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%DB%8C-%D9%84%D9%87%E2%80%8C%D9%86%D8%A7/

 

صوت كوردستان: نشر الرئيس مسعود البارزاني و على موقعة على شبكة التواصل الاجتماعية رسالة موجهة الى القوى السياسية الكوردية في إقليم كوردستان التي لا ترضى بمسودة الدستور الحالية و تريد أجراء تغييرات علية قبل عرضة على الاستفتاء.

أستهل البارزاني رسالته بالتشكيك في رغبة القوى السياسية الكوردستانية الحصول على توافق حول مسودة الدستور و قال: "منذ فترة طويلة تدلي أحزاب و قوى سياسية بتصريحات في وسائل أعلامهم و يدعون أنهم بصدد توافق وطني حول مسودة الدستور و لكنهم لم يعملوا شيئا لحد الان و لم ينشروا شيئا و اضحا".

قول البارزاني هذا يأتي في وقت نشرت المعارضة الكوردية الكثير من النقاط التي يريدون تغييرها في الدستور و لكن البارزاني تجاهل جميع المقترحات المنشورة في وسائل اعلام المعارضة و حزب الطالباني.

و أضاف البارزاني في رسالته: "يبدوا أن موضوعا مهما كالدستور يستخدم فقط كلعبة سياسية و لا يهمهم مستقبل الوطن و حياة الأجيال القادمة". و هذا أتهام صريح من قبل البارزاني لقوى المعارضة و حزب الطالباني بأنهم يفضلون مصالحهم الشخصية و الحزبية على المصلحة الوطنية ، ذلك الاتهام الذي توجهه المعارضة أيضا الى البارزاني بسبب أصرارة على ترشيح نفسة لفترة رئاسية ثالثة و عرض مسودة الدستور بشكلها الحالي على الاستفتاء.

و يتسائل البارزاني في رسالته "أذا كانوا لا ينون التوافق الوطني على مسودة الدستور فلماذا لا يقلون بوضوح أنهم لا يريدون الدستور". تسائل البارزاني هذا أتهام لقوى المعارضة و حزب الطالباني على أنهم لا يريدون أن يكون لإقليم كوردستان دستورا يلجؤون ألية. المعارضة و حزب الطالباني لم يطلبوا لحد الان تأجيل عرض الدستور على الاستفتاء و يطالبون فقط بتحويل النظام الرئاسي في الإقليم الى برلماني بحيث ينتخب الرئيس من البرلمان و يطالبون أيضا أن تكون المحكمة العليا في أقليم كوردستان خارجة عن سلطات الرئيس و تقليل صلاحيات الرئيس.

البارزاني في رسالته لا يكتفي بتسائلة هذا و يقول: "أذا كان هؤلاء و يقصد المعارضة و حزب الطالباني يريدون الدستور فلماذا لا ينهون هذه المسألة و لا يخطون الخطواط العملية و الواضحة بشأن الدستور؟ و أذا لا يمتلكون أي شيء بهذا الصدد فلماذا يمنعون الشعب من قول كلمة الفصل بشأن الدستور؟ عليهم أما الإقرار بهذا التوافق الوطني أو السماح للشعب كي يصوت على الدستور".

البارزاني في هذا الجزء من رسالته يتهم المعارضة و حزب الطالباني بأنهم لا يريدون التوافق الوطني على الدستور و ليست لديهم أية حلول بهذا الصدد، في الوقت الذي لم يبدي البارزاني لحد الان موافقته على تغيير فقرات مسودة الدستور الحالية كي تباشر القوى المعارضة و حزب الطالباني و حزب البارزاني بأجراء التغييرات على مسودة الدستور. البارزاني من ناحية لا يوافق على أجراء تغييرات على مسودة الدستور و من ناحية أخرى يطلب من المعارضة و حزب الطالباني تسليمة لمسودة جديدة من الدستور.

و في نهاية رسالته المتشنجة جدا يقول البارزاني و باسم الشعب بأن "الشعب سيصدر حتما قرارة الأخير".

رسالة البارزاني هذه تدل على أنه لا يزال مصرا على راية و لم تنفع نداءات بعض قادة حزب الطالباني للبارزاني بالاحتكام الى رأي الجماهير و الموافقة على تغيير بعض فقرات مسودة الدستور كي توافق عليها جميع القوى السياسية الفاعلة في أقليم كوردستان.

نص رسالة البارزاني باللغة الكوردية:


ماوەیەكی زۆرە حزب و لایەنە سیاسییەكان لە لێدوان و راگەیاندنەكانیاندا وای نیشان دەدەن لەسەر مەسەلەی دەستوور بەنیازی سازانی نیشتیمانین و، بۆ یەكلاییكردنەوەی بابەتی پڕۆژەی دەستوور هەتا ئێستا هیچ نەكراوەو هیچ شتێكی ڕوونیان نەخستۆتەڕوو .

پێدەچێ بابەتێكی گرنگی وەك دەستوور تەنیا بۆ یاریی سیاسی بەكاربێنن، نەك پەرۆشی بۆ دواڕۆژی وڵات و ژیانی نەوەكانی داهاتوو.

پرسیار ئەوەیە ئەگەر ئەو ویستەیان نییە سازان بكەن، بۆ بە راشكاوی ناڵێن دەستوورمان ناوێت؟ ئەگەر بە راستی خوازیاری ئەوەن

وڵاتەكەمان ببێتە خاوەنی دەستوور بۆ ئەم بابەتە یەكلایی ناكەنەوەو، بۆچوونێكی روون و هەنگاوێكی كردەیی لەبارەی دەستوور نیشان نادەن؟ ئەگەر هیچیان لەوبارەیەوە پێ نییە بۆ ڕێگرن لەوەی گەل یەكلایی بكاتەوە؟ یان ئەو سازانەی باسی دەكەن فەرموون بیكەن، یان دەبێ گەل بڕیاری خۆی بدات و گەلیش ئەو بڕیارە هەر دەدات

يعقد مجلس الوزراء الإتحادي يوم الأحد المقبل جلسة إعتيادية برئاسة رئيس المجلس نوري المالكي في مدينة أربيل بإقليم كوردستان.
وأوضح مستشار رئيس مجلس الوزراء علي الموسوي في تصريح لـ PUKmedia، اليوم الثلاثاء، أن المالكي سيصل اربيل يوم الأحد المقبل لعقد جلسة مجلس الوزراء في اربيل، مشيراً إلى أن المالكي سيلتقي ضمن جدول زيارته برئيس إقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني ورئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني.
واشار الموسوي الى أن عقد جلسة مجلس الوزراء في أربيل، تأتي ضمن البرنامج الذي كان وضعه المالكي، بعقد جلسات مجلس الوزراء في المحافظات، مشيراً إلى أن أربيل واحدة من الأماكن التي كان من المقرر عقد الجلسة فيها.
وشدد الموسوي على أن لزيارة نيجيرفان بارزاني الأخيرة الى بغداد وتوجيهه الدعوة للمالكي لزيارة أربيل، دور في ترتيب زيارة المالكي المرتقبة.
وكان وفد من إقليم كوردستان برئاسة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني قد زار بغداد يوم الاثنين 29/4/2013، وبعضوية محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، وأمين عام وزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، ووزير التخطيط علي سندي وعدد من المسؤولين الكورد، حيث إلتقي بقيادة التحالف الوطني وبرئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، وبعدد من الأطراف السياسية العراقية، وذلك لبحث الأزمة بين أربيل وبغداد وسبل حل الخلافات بينهما.
وكان مجلس الوزراء عقد جلسته الأولى خارج بغداد في شباط 2012 في البصرة، ثم عقد جلسة ثانية في كركوك وعدد من الجلسات في محافظات أخرى.

PUKmedia  خاص

أعلن وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كوردستان، عن استخراج رفات الشهداء من المقبرة الجماعية التي تسمى بمقبرة (معمل القير) جنوبي العاصمة أربيل، مشيرا الى انها تعود إلى اعوام الثمانينات، وذلك بعد يومين من العمل المستمر للفرق المشتركة من وزارات حقوق الانسان الاتحادية، ووزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين، وبالتنسيق مع وزارتي الصحة الاتحادية، وصحة إقليم كوردستان، حيث تم العثور على رفات 5 شهداء في المقبرة.
وأكد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين آرام أحمد محمد خلال مراسيم استخراج الجثامين: تم العثور على 5 جثامين، وذوي الضحايا تعرفوا عليهم عن طريق ملابسهم.
وقال آرام أحمد محمد: "بعد إبلاغنا من قبل أحد أبناء الضحايا، تم تشكيل فرق مشترك من وزارتي حقوق الإنسان، ووزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين، بالتنسيق مع وزارتي الصحة في أربيل وبغداد، وقامت هذه الفرق بفتح هذه المقبرة التي تعود إلى الثمانينيات، وفق ما أكده شهود عيان.
وأضاف وزير شؤون الشهداء: "بعد إخراج هذه الرفات، تم إحالة الجثامين إلى معهد الطب العدلي في أربيل لإجراء الفحوصات وأخذ نماذج من العظام بغية مطابقتها مع دم ذويهم، للتعرف عليها"، مضيفاً "حسب رواية شهود عيان ان هؤلاء الضحايا تم اعدامهم رمياً بالرصاص في مؤسسة الامن الشمالية بمدينة أربيل خلال الثمانينات"، وأشار إلى وجود أثار التعذيب على الجثامين مثل كسر عظم الكتف ومناطق اخرى في الجسم.
من جانبهم أكد ذوي الشهداء إن هؤلاء الضحايا تم إعدامهم من قبل النظام البائد في أربيل نهاية العام 1987 وبداية العام 1988، ولفتوا إلى أنهم كانوا من تنظيمات الإتحاد الوطني الكوردستاني في أربيل.


PUKmedia فؤاد عثمان/ أربيل

لا حياة بلا ابداع

معرض جمعية الفنانين التشكيليين في المركز الثقافي العراقي في السويد

ضمن احتفاء المركز الثقافي العراقي في السويد بمناسبة مرور عام على تأسيسه, أقيم المعرض التشكيلي السنوي "لا حياة بلا ابداع" على صالة كاظم حيدر للفنون التشكيلية في المركز الثقافي العراقي/سلوسن-ستوكهولم مساء السبت 1/6/2013.

المعرض أقامته جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في السويد, وبالتعاون والتنسيق والدعم من المركز الثقافي العراقي في السويد.

ضم المعرض أعمالا فنية متنوعة من اللوحات التشكيلية, والنحت, والفوتوغراف, والخزف والسيراميك, والغرافيك, ولوحات من الخط العربي, والتي شارك فيها 28 من الفنانين, وبضمنهم فنانتين من السويد, وفنانا من سوريا الشقيقة.

حضر حفل الافتتاح جمهور كبير من المهتمين بالفن التشكيلي والشأن الثقافي. كما حضر الامسية الاحتفالية القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق في مملكة السويد الدكتور حكمت داود جبو.

الفنان عباس العباس رئيس جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين ابتدأ مراسيم الافتتاح بالترحيب بجمهور الحضور وبالفنانين المشاركين, وبالدكتور حكمت داود القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق في مملكة السويد, مشيرا الى ان هذه الفعالية الثقافية تأتي ضمن الاحتفال السنوي للمركز الثقافي العراقي بمرور عام على تكوينه, مع تأكيده على دور المركز الثقافي, وحاجة المثقفين له, والذي ساهم في مد يد العون والمساعدة لجمهرة كبيرة من المثقفين والمبدعين, وقدم التحية للعاملين في المركز الثقافي على تعاونهم.

الافتتاح لم يكن تقليديا, حيث عبرت الشموع العشرين والثمانية المنيرة عن عدد المشاركين في المعرض السنوي لجمعية الفنانين التشكيليين التي تأسست عام 1999 والمستمرة في عطائها.

الفنانة آشنه أحمد قدمت نبذة مختصرة بالعربية والسويدية عن الفنانة السويدية أنيتا شيلستروم, وهي رسامة تشكيلية قديمة وشاركت في معارض كثيرة, وعن الفنانة باربرو هيكستروم, وهي نحاتة سويدية معروفة, وتم دعوتها للمشاركة في هذا المعرض.

الفنانتان السويديتان" أنيتا و باربرو" عبرتا عن امتنانهن للمشاركة في المعرض, شاكرتين لجمعية الفنانين التشكيليين وللمركز الثقافي العراقي على التعاون, وعلى الامتنان للمشاركة في المعرض.

الدكتور أسعد راشد أشعل شمعة افتتاح المعرض مستذكرا لحظات افتتاح المركز الثقافي قبل عام, والجهود الطيبة التي بذلتها جمعية الفنانين التشكيليين منذ تكوين المركز والى اليوم, وقدم الشكر للعاملين في المركز الثقافي العراقي على الجهود الكبيرة لإنجاز برامج المركز الثقافي, ولجمهرة كبيرة من المثقفين العراقيين ومن اختصاصات مختلفة على دعمهم ومساندتهم وتعاونهم مع المركز الثقافي العراقي في السويد. وباسم الحضور والمركز الثقافي العراقي قدم الشكر لوزارة الثقافة العراقية على خطوتها في افتتاح هذا المركز الثقافي وتواصله, وتمنى مواصلة العمل في الدورة الجديدة, وأشعل شمعة وسط الشموع ايذانا ببداية عام جديد من عمر المركز الثقافي العراقي في السويد, مع تقديم الشكر الوافر للفنانين المشاركين وللجمهور, ودعا الجميع لمشاهدة المعرض.

شاركت في المعرض عشر فنانات( آشنه أحمد, أنيتا شيلستروم, باربرو هيكستروم, فائزة عدنان, هبة سعدون, سليمة السليم, سارة سمير مزبان, سمية ماضي, ثائرة البازي, ناهدة السليم), وثمانية عشر فنانا ( عباس العباس, باسم ناجي, جبرائيل سارة, حسين الموسوي, حسين كاظم, عماد زبير, لؤي كاظم, محمود غلام, مظفر زهرون, محمد عماد زبير, اوليفر البازي, رائد حطاب, سلام الشيخ, سامان ويس, سمير مزبان, شاكر عطية, وسام الناشئ, ياسين عزيز).

عكست الأعمال في المعرض عن جرأة واضحة في خوض تجارب فنية جديدة, بالاستفادة من تطور فن التشكيل والفن عموما, ومن تجارب الدراسة الاكاديمية للعديد منهم. كما عكست معظم الاعمال تعلق والتصاق الفنان بالذي يشغل بال وروح الناس في الوطن والعراق, وبمعاناة واحلام الانسان في كل مكان, ومحاولة التعبير عن هذه الرؤى والخلجات بصور تشكيلية وفنية جميلة ومؤثرة. المشرق في المعرض انه حوى أعمالا مختلفة بين الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي, وباستخدامات مختلفة, ووفر فرصة طيبة للتلاقي بين هذا الجمع الطيب من أهل الابداع, ولتبادل القيم الفنية والمعرفية عبر النتاج الفني في اللوحة والصورة والنحت, ومعرفة ما تعكسه هذه الابداعات من انطباع وسط جمهور الحضور, الذي يتشغف لحضور معارض التشكيل وابداعات الفنانين, وله ايضا انطباعاته المختلفة حولها. كان المعرض فرصة طيبة لتبادل الحديث بين الاصدقاء والمعارف والأحبة من زائري المعرض, وفرصة جميلة للقاء مباشرة بين اللوحة ومبدعها الفنان وبين الجمهور الزائر والمتطلع.

المركز الثقافي العراقي ضيف الحضور كعادته بالمعجنات والشاي والقهوة.....

الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 17:22

زُجاجةُ مارتيني - قيس مجيد المولى

ظهرَ لي أن الأمثلةَ كثيرةٌ لكن (كارول ) لم تتطرق لواحدة منها ، وأكتفت بمسِ شفاهَها بكأس النبيذ ، إستقرئتُ المشهَدَ ونيتي أن يطولَ الليلُ ويتعمقُ ضوءُ النجوم وتمسُ مرة أخرى وثالثة ورابعةً تمسُ بشفاهها أقَداحَ النبيذ وبدأت تراقبُ أي من الرغبات التي فيها توافقُ رغبتي بعدَ أن ماءت القطةُ بين سيقانها وتعدى ظليَ منارات البحر بل تعدى البرق الذي يظهر من خلف اليابسة ليشتركَ بسقوط التفاحة لفم أدم عازفُ السكسسفون ، إبتعدت قليلا عن المائدة كي تراني أدلك قضيبي فأبتسمت النادلةُ لكارول لتشجعها أن تفرك لي فرجها وتُقَدِم نموذجَها اللامُعافى على رأس الأشهاد ، كانت البدايةُ تعني بلوغ الحركة الدورانية للمركب الوسيط والكف عن ضرب الأخماس بالأسداس وبدون التفكير بتكوين عبارة لائقة حين بدأت ذرات المُدرك الحسي تشم خبايا أعواد الطلع وتسيح في الكون اللامحدود وقد تخلت قدمايَ عن طريقتها التقليدية وبدأت تحاكي قدميها تارة بالهمس وتارة باللمس حينها مَسّت شفاهها أخر ماتبقى في زجاجة المارتيني وعبّرَت برناتها المليئة بالعاصفة أن جسدها يشتهي كَبحهُ بطرق فنيةٍ لأنه يريد أن يتمع بتجارب أخرى إضافية ،

إعتقدتُ بأنيَ أمام مهمة رغم تعطشي إليها تحتاج لشئ من الإتزان وعدم تجريح البذاءة وهكذا رحت أروي لها عن الفتاة التي ضاجعتَها في مخزن للمعدات الكهربائية في السوب وَي ، ورويت لها طريقة مضاجعتي للمُسنة التيوانية التي إلتقيتها في سوق كاباكلي في إسطنبول ،وقطعا رويت لها أول جنس مارسته في مقتبل شبابي مع عاهرة الباب الشرقي والتي لم يبق أحدٌ من سائقي الباصات ومن أصحاب تاكسيات الأجرة لم يضاجعها ، وهكذا شوهت إحساسها المُتَزن من خلال تجاربي الفاسدة والتي كانت هدفا أساسياً في رحلاتي من الشرق الى الغرب ،إطمأنت بأنها ستنعم بتجارب جديدة تجارب بدفعة واحدة وطلبت زجاجة أخرى من مارتيني وملأت كاسينا الذين أمامنا وما أن مست شفاهها كأسها الأول من الزجاجة الثانية إعتقدتُ بأن أخر نطفة في غريزتها بدأت تنفجر في حين تغير فيّ شئ ما بعد أن مسَ شفاهي أخر قدح لي فجذب الضوءُ لي جاكوب كورك ورحت أصافح الهواء وأردد أهلا بك إزرا باوند ثم بدأت بعد ذلك أقبلُ رأسَ الكرسي وأقول له إنظم إلينا ياهولم وهكذا ضمن هذا المنحى مع آخرين في مخيلتي وهي تنظر إليّ وعندما شاهدتني وأنا هكذا حظي خيالها باستقلال تام داخل المنظور وخارج رواق الإشتهاء وأسمّعت من في الحانة وهي تشير إلي :

أيها الكلب الذي كان يفكرُ في منخار جسدي ...

أيها العوليسي لن أشتهي تجربتك اللفظية ولن تكون سوى إقتباس مطابق للرجال العواهر أو شحاذٍ في حديقة عامة في منهاتن ،،

من يومها وأنا لم أقرأ إزرا باوند ولم أدع هولم على مائدة

ولم أنظر لزجاجة في الحانات أو في الأسواق الحرة تحمل إسم مارتيني ،

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شفق نيوز/ دعا عضو مجلس النواب العراقي السابق مشعان الجبوري، الثلاثاء، الى محاكمة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي دولياً على خلفية دعوة الأخير الى "جعل سوريا ساحة للاقتتال بين السنة والشيعة" منتقداً ما اسماه "صمت النخب العربية" تجاها تلك الدعوات.

وقال الجبوري في "تغريدة" على موقع التواصل "تويتر"، وتابعته "شفق نيوز"، إن "دعوة القرضاوي لجعل سوريا ساحة للاقتتال بين السنة_والشيعة تعد جريمة تحريض على الابادة الطائفية تستوجب محاكمته امام محكمة الجنايات الدولية".

وأضاف الجبوري ان "الصمت والسلبية التي تتعاطى به النخب العربية مع دعوات الاقتتال الطائفي التي يتولاها القرضاوي واتباعه سيعيد الامة الى عصور داحس والغبراء".

وكان القرضاوي قد دعا الى "الجهاد" ضد الحكومة السورية بعد تدخل مقاتلين من جماعة حزب الله "الشيعة" في المعارك الدائرة هناك لمساعدة الرئيس بشار الأسد.

وتبرز الدعوة التي أطلقها القرضاوي الانقسامات الطائفية المتزايدة في المنطقة بشأن الحرب في سوريا.

وحذّر الجبوري من أن "التهييج الطائفي الذي يتولاه بعض الشيوخ للتعبئة ضد النظام في سوريا سيفجر حروبا اهلية بالبلاد التي بها تنوع طائفي مثل تركيا والعراق والسعودية".

وتشهد سوريا، انتفاضة شعبية تطالب بإنهاء حكم نظام الرئيس بشار الأسد، وتحولت الانتفاضة الى صراع مسلح مع القوات الحكومية أودى بحياة الآلاف، بحسب منظمات حقوقية وانسانية.

ويشترك العراق مع سوريا بحدود تمتد لنحو 600 كلم، وهي تحاذي محافظتي الأنبار ونينوى من الجانب العراقي.

ويحذر مراقبون لأوضاع المنطقة من أن الازمة السورية بدأت تتطور وتأخذ منحى طائفياً ومذهبياً قد تشمل المنطقة بشكل عام والدول المجاورة لسوريا بشكل خاص، ومن تلك الدول العراق الذي يشهد تعددية دينية وطائفية وقومية.

ي ع

المدى برس/ بغداد

هدد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، بضرب المصالح والقواعد الأميركية في العراق والمنطقة "إذا ما كرر نائب الرئيس الأميركي جو بايدن حديثه عن التقسيم في العراق"، وفي اعتبر أن الأميركيين "أعداء أينما كانوا"، وصف العراقيين الذين ساعدوا الأميركيين على الدخول إلى العراق في الحرب الأخيرة بأنهم "متآمرون".

وقال الصدر، ردا على سؤال من احد اتباعه بشان رده على تصريحات نسبت لنائب الرئيس الامريكي جو بادين بشان حل الازمة العراقية عبر اقامة ثلاثة اقاليم شيعية وسنية وكردية ، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه ،إن اكثر ما ازعج المحتل الغاشم والظالم هو وحدة العراق واتحاده " موكدا  إن " هولاء استشاطوا غضبا واعدو العدة لتقسيمه ورسموا الخطط وفق هذه الاستراتيجية المهمة بنظرهم".

وخاطب الصدر بايدن قائلا " قطع الله لسانك ايها الارهابي المقيت والله يعز عليه مخاطبتك وتوجيه الكلام لك لكن اتحداك ايها العميل الإسرائيلي أن تنجح مخططات اسيادك بتقسيم العراق، فاليوم تدعو للأقاليم ولعلك تقصد الفدرالية المركزية وغدا ستدعون لدويلات "، متابعا  " اسمع نحن لسنا بحاجة الى اطروحاتك وافكارك الشيطانية والعراق عراقنا والكرد احبانا والسنة انفسنا والشيعة اهلونا فلا تدس انفك فيما لايعنيك وكما يقول المثل العراقي (مد رجيلك على كد بساطك) ".

وتابع الصدر أن " تكرر هذا الكلام منكم  فتذكر ان قواعدكم داخل العراق بل خارجه في مرمانا وان العداء لجنودكم يتزايد يوميا بعد يوم"، وانصحك بالاعتناء بالشعب الامريكي الذي يعاني الفقر والتهميش في الكثير من المناطق بل بالخوف"، مستدركا بالقول أن "التفجيرات عادت لبلدكم فاحمو شعبكم ولا تظهروا  انفسكم حماة لنا بل انتم العدو اينما كنتم ونسأل الله ان يحمي شعبكم منكم".

واضاف الصدر أن " الامريكان ارسلوا الجيوش الى دول كثيرة في مقدمة لتقسيم العراق الذي يعتبر بلد الظهور المقدس واحاطوه من كل جانبه"، مشيرا الى أنهم " دخلوا العراق عن طريق ابنهم البار هدام في اشارة الى صدام حسين، وبعض السذج ممن تامروا علينا لإدخالهم فصار العراق في متناول ايديهم والان هم يتصورون انهم قادرين على تقسيمه".

وكانت صحيفة القبس الكويتية نقلت في الاول من حزيران الحالي تصريحات عن نائب الرئيس الامريكي جود بايدن خلال لقائه  وفدا عراقيا في العاصمة الامريكية واشنطن ، اكد فيها أن إنشاء الأقاليم الثلاثة ( شيعي - سني - كردي) بات خيارا ملحاً وضرورياً لاحتواء الأزمة في العراق".

وكان البيت الابيض  ذكر في بيان اطلعت، (المدى برس) ، عليه، في (25 ايار 2013) إن "نائب الرئيس الاميركي جو بايدن اجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي"، مبينا ان "بايدن اعرب عن قلق الولايات المتحدة حول الوضع الامني في العراق وابدى تقديم دعم الولايات المتحدة المتواصل للعراق في حربه ضد الارهاب".

وجاء تصريحات بادين الاخيرة بالتزامن مع الاجتماع الرمزي الذي عقد بمقر المجلس الاسلامي الاعلى يوم السبت الماضي(1 حزيران 2013) بدعوة من رئيسه عمار الحكيم لايجاد اجواء ايجابية تعمل على تهدئة الاوضاع في البلاد.

فيما دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق (اليونامي)، الأحد، (2 حزيران 2013) إلى ضرورة الحفاظ على "الزخم الإيجابي" لمبادرة المصالحة التي أطلقها رئيس المجلس الأعلى الإسلامي للتوصل إلى إجراءات "حاسمة وحازمة" لإنهاء الخلافات السياسية بما يصب في مصلحة العراق وشعبه، وأكدت أن الانخراط في حوار "صريح وبناء" بين القادة السياسيين العراقيين كافة هو "السبيل الوحيد" لإخراج العراق من أزمته الراهنة، لافتة إلى أنها دعت مراراً وتكراراً إلى ذلك وحثت عليه.

وكان القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك ممثل أياد علاوي قد رحب "بتحفظ" بمؤتمر (العراق اولا) الذي استضافه زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، وأكد أن "تأسيس الثقة" بين القوى السياسية والحكومة، و"إنهاء" الفساد المستشري وانتشار المليشيات من جديد "أهم من اللقاءات الإعلامية او العناق"، مشددا على أنه "لا فائدة" من أي اجتماع من دون تفعيل الاتفاقيات ومنها اتفاقية أربيل.

وكان  زعيم المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم، دعا في الاول من حزيران الحالي ، أمام المؤتمر الذي دعا إليه الكتل السياسية وقادتها وممثلي الطوائف من أجل حل الأزمة الراهنة في البلاد، إلى الالتقاء في الوسط، وفتح حوارات جادة على قدر مستوى المرحلة التي يمر بها العراق، وأبداء كلمة شرف على أن يكون الاختلاف تحت سقف الدستور ومحاربة الإرهاب ودعوات التقسيم و"البعث الصدامي" وتقديم التنازلات، كما طالب باستقلالية القضاء والتوازن في الجيش والقوات الأمنية، وأن تكون تحت إشراف السلطة المدنية بعيدة عن التسييس وألا تستعمل في "قمع" الشعب.

فيما أفاد مراسل (المدى برس) الذي حضر مؤتمر (العراق أولا) الذي دعا إليه الحكيم، بأن المؤتمر انتهى بعد وقت قصير من انتهاء كلمة الحكيم، ولفت إلى أن الحاضرين اكتفوا بتناول العصير ومصافحة بعضهم البعض والمغادرة، وأن ابرز الأحداث التي شهدها المؤتمر معانقة بين رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي الذي أكد أن الخلاف مع المالكي "ليس شخصيا" إنما بوجهات النظر.

وشهد الاجتماع حضور رئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، ونائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس، ونائب رئيس الوزراء لشؤن الطاقة حسين الشهرستاني، ونائب رئيس مجلس النواب قصي السهيل، ووزير الداخلية السابق فلاح النقيب، ورئيس مجلس النواب السابق محمود المشهداني، ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، ووكيل وزارة الداخلية عدنان الاسدي، ووزير الخارجية هوشيار زيباري، ومستشار الامن الوطني فالح الفياض، ووزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، ووزير النقل هادي العامري، ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني، ووزير هجرة والمهجرين دندار الدوسكي، والقيادي في القائمة العراقية سلمان الجميلي، اضافة الى وزير النفط السابق محمد بحر العلوم، والنائبة المستقلة صفية السهيل، والامين العام للحزب الشيوعي حميد مجيد موسى، والمتحدث باسم كتلة متحدون ظافر العاني.

كما حضر رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري، ورئيس ديوان الوقف السني احمد عبد الغفور السامرائي، والبطريرك لويس ساكو، ورجل الدين الشيعي حسين بحر العلوم، ورئيس هيئة علماء العراق خالد الملا، ومفتي أهل السنة والجماعة في العراق الشيخ مهدي الصميدعي.

ويعتبر هذا الاجتماع الأوسع في نوعه منذ اجتماع (التاسع من تموز 2011 الماضي)، الذي رعاه رئيس الجمهورية جلال طالباني، لحل الخلافات بين ائتلافي دولة القانون والعراقية، وأعلن طالباني حينها في مؤتمر صحافي، عن تشكيل لجنة لحل الخلافات بين الكتل السياسية ووصف أجواء الاجتماع بالإيجابية والصريحة والذي سادته تفاهمات جيدة، وأشار إلى أن النقاشات تطرقت الى مسألة تفعيل اتفاقات أربيل إضافة إلى مسألة الوجود الأميركي في العراق.

وكان من ابرز الحاضرين في ذلك الاجتماع رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري.

وكان هو الاجتماع الثاني بعد اجتماع أول عقد في (الـ20 من حزيران 2010)، في منزل الطالباني وسط غياب زعيم القائمة "العراقية" إياد علاوي وزعيم "التحالف" الوطني إبراهيم الجعفري ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

وفي الاجتماع الثاني، تم الاتفاق على تشكيل لجنة من قبل الكتل السياسية لمتابعة اتفاقات اربيل وحل المشاكل العالقة.

وكان الرؤساء الثلاثة الجمهورية جلال الطالباني والوزراء نوري المالكي ومجلس النواب أسامة النجيفي اتفقوا في (الـ10 من كانون الثاني 2012 المنصرم)، بعد اجتماع بمكتب الطالباني على عقد مؤتمر وطني عام لجميع القوى السياسية لمعالجة القضايا المتعلقة بإدارة الحكم والدولة ووضع الحلول الأزمة لها، إلا أن الاجتماع لم يتحقق حينها بسبب اعتراض الكرد والعراقية على عقده في بغداد والاصرار على عقده في كردستان العراق.

 

 

السومرية نيوز/ صلاح الدين
أنتقد عضو التحالف الوطني عن التركمان محمد مهدي البياتي، الثلاثاء، قيام إقليم كردستان باستبدال البيشمركة بشرطة الإقليم في قضاء الطوز، معتبراً أن هذا الأمر انتهاكا للدستور ويستهدف التركمان ومحاولة إلى إخراجهم من القضاء.

وقال البياتي في بيان صدر عنه، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "قيام إقليم كردستان باستبدال قوات البيشمركة في قضاء طوز خورماتو، بشرطة الإقليم يمثل انتهاكاً صارخاً للدستور"، مبيناً أن "واجبات حرس وشرطة الإقليم دستوريا أن تكون ضمن حدود محافظاته، ولا تشمل هذه الحدود قضاء الطوز".

وأضاف البياتي أن "المستهدف الأول في قضاء طوز خورماتو هم التركمان وليس غيرهم ومجيء هذه القوات من الإقليم بحجة الدفاع عن الأكراد غير واقعية"، مطالباً المرجعية الدينية والأمم المتحدة بـ"التدخل بشكل فوري وعاجل لإيقاف تهجير التركمان من القضاء لأسباب سياسية".

واعتبر البياتي أن "هذا الأمر سيؤدي إلى التغيير الديمغرافي في المنطقة وإخراج التركمان منها"، مشددا على ضرورة أن "تعمل الجهات الأمنية في المنطقة، بشكل جدي على تنفيذ أوامر مكتب القائد العام للقوات المسلحة التي صدرت لهم بتجفيف منابع الإرهاب من المناطق التي تنطلق منها باتجاه الطوز".

يذكر أن قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان، كشفت أمس الاثنين (3 حزيران 2013)، عن انسحابها من محيط قضاء طوز خورماتو بعد تعزيز الأمن بالقضاء بلواء من شرطة حكومة الإقليم، معتبرة أن انتشار قواتها في محيط كركوك لدعم استقرارها الأمني وجاء بالتنسيق مع قوات الفرقة 12 التابعة للجيش عراقي وشرطة كركوك.

ويعتبر قضاء طوزخرماتو التابع لمحافظة صلاح الدين إداريا أحد المناطق الساخنة، حيث شهد العديد من أعمال عنف وتفجيرات بواسطة سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، استهدفت المدنيين والقوات الأمنية، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

 

السومرية نيوز/ بغداد

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، أن العراق ليس بحاجة لطروحات نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن وأفكاره "الشيطانية"، متحديا إياه بإمكانية نجاح مخططه لتقسيم العراق، فيما هدد باستهداف القواعد الأميركية داخل وخارج العراق في حال تكرار تلك التصريحات.  

وقال الصدر في رد له على سؤال بشأن التصريحات الاخيرة لنائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن بأن حل الازمة في العراق يأتي بتقسيمه الى اقاليم شيعية وسنية وكردية، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "اكثر ما ازعج المحتل الغاشم والظالم وأعني به أميركا هو وحدة العراق واتحاده".

وأضاف الصدر "أنهم استشاطوا غضبا وأعدوا العدة لتقسيم العراق، الذي يعتبر بلد الظهور المقدس وأحاطوه من كل جانب ثم دخلوه عن طريق ابنهم البار الهدام وبعض السذج ممن تآمروا علينا لإدخالهم، فصار في متناول أيديهم، والآن يتصورون أنهم قادرون على تقسميه".

وخاطب الصدر بايدن بالقول "قطع الله لسانك ايها الارهابي المقيت، والله يعزُّ عليّ مخاطبتك وتوجيه الكلام لك, لكني اتحداك ايها العميل لاسرائيل، اتحداك أن تُنجح مخططات أسيادك بتقسيم العراق"، مؤكدا أن "الاقاليم ما هي إلا فكرة اولية لمشروع الدويلات الذي تسعى الحكومة الامريكية من خلاله لتقسيم العراق".

وتابع الصدر "نحن لسنا بحاجة إلى طروحاتك وافكارك الشيطانية، فالعراق عراقنا والاكراد احبابنا والسنة انفسنا والشيعة اهلونا فلا تدس انفك فيما لايعنيك"، مشددا "لن تستطيع للعراق تقسيما فشعبه واعٍ وأطيافه موحدة وأعراقه متعددة".

وهدد الصدر الادارة الامريكية بالقول "إن تكرر هذا الكلام منك ومن امثالك فتذكر أن قواعدكم داخل العراق بل وخارجه في مرمانا, وان العداء لجنودكم يتزايد يوما بعد يوم"، مضيفا "مازرعتموه من فتنة طائفية لن تألوا جهدا لإخمادها بالفعل والحكمة والتثقيف ونسال الله ان يمن علينا بالخلاص منكم".

وختم الصدر بيانه بالقول "أنصحك بأن تعتني بشعبك الذين يعانون الفقر في الكثير من مناطقهم والتهميش والإقصاء بل والخوف"، مشيرا إلى أن "التفجيرات قد عادت إلى لبلدكم فأحموا أنفسكم ولا تهروا أنفسهم حماة لنا بل أنتم العدو أينما كنتم".

وكان نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أكد، (مطلع ايار الحالي)، أن إنشاء الأقاليم الثلاثة (شيعي وسني وكردي) بات خياراً "ملحاً وضرورياً" لاحتواء الأزمة في العراق.

يشار إلى أن نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بايدن معروف عند العراقيين باعتباره "مهندس مشروع تقسيم العراق" وفقاً لما تنشره وسائل الإعلام عبر تصاريح منسوبة إلى القائمين على العملية السياسية.

بعد سقوط أول قتيلين في المظاهرات، نقابات القطاع العام تعلن إضرابا عن العمل ليومين في تصعيد لحركة الاحتجاج الساعية إلى الإطاحة بإردوغان.

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول (تركيا) - من فيليب آلفروا

شهد اختبار القوة الجاري منذ خمسة ايام بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان وعشرات الاف المتظاهرين الاتراك الذين يتحدون سلطته في الشارع، تصعيدا مع اعلان اتحاد نقابات القطاع العام اضرابا الثلاثاء بعد مقتل متظاهر ثان.

وبعد ليلة جديدة من التعبئة واعمال العنف في عدد من مدن البلاد، قرر اتحاد نقابات القطاع العام، احد اكبر الاتحادات النقابية في البلاد، دعم الحركة الاحتجاجية بتنفيذ اضراب ليومين اعتبارا من الثلاثاء.

واعلن الاتحاد اليساري التوجه والذي يعد 240 الف منتسب ان "الارهاب الذي تمارسه الدولة على تظاهرات سلمية تماما يتواصل بشكل يهدد حياة المدنيين".

وبعد مقتل شاب الاحد دهسا بالسيارة خلال تظاهرة في اسطنبول، قتل متظاهر ثان عمره 22 عاما مساء الاثنين خلال تجمع في محافظة هاتاي بـ"اطلاق نار مجهول المصدر"، على ما اعلن حاكم المدينة جلال الدين لاكزيز.

وفتحت الشرطة تحقيقا في ظروف الوفاة التي لا تزال غامضة.

وتكررت المواجهات ذاتها ليل الاثنين الثلاثاء في اسطنبول وانقرة وحتى ازمير (غرب) حيث استخدمت الشرطة خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع ورد المتظاهرون بقذفها بالحجارة ما اوقع العديد من الجرحى قبل عودة الهدوء.

واحتل الاف المتظاهرين من جديد لفترة طويلة من ليل الاثنين الثلاثاء ساحة تقسيم بوسط اسطنبول، التي تقع في قلب الاحتجاجات المتواصلة منذ الجمعة، ورفعوا رايات حمراء مطالبين برحيل رئيس الحكومة وهم يهتفون "طيب استقل".

وفي غياب رئيس الوزراء الذي يقوم بزيارة رسمية لدول المغرب العربي تستمر حتى الخميس، يلتقي الرئيس عبد الله غول ونائب رئيس الوزراء بولند ارينج الثلاثاء الساعة 10:30 (7:30 تغ) لاستعراض الوضع على ان يتحدث ارينج الى الصحافة عند الظهر (9,00 تغ).

ومنذ انطلاق الحركة دعا المسؤولان الآتيان من صفوف حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ الحاكم الى التهدئة.

وجدد عبدالله غول دعوته الى الهدوء الاثنين معتبرا "من الطبيعي تماما" ان تجري "تظاهرات سلمية" فيما اسف ارينج منذ السبت لأنه لم يتم تغليب الحوار مع المعارضين لخطة بناء في حديقة جيزي في اسطنبول والتي شكلت شرارة انطلاق التظاهرات، على استخدام الغازات المسيلة للدموع.

وفي المقابل يواصل اردوغان الذي يواجه اكبر حركة احتجاجية منذ وصول حزبه الى السلطة عام 2002 اعتماد موقف حازم حيال المتظاهرين فيجابههم بالتشدد وحتى بالاستفزاز.

وقبل ان يغادر تركيا الاثنين اكد اردوغان بثقة تامة على مواصلة اعتماد "الحزم" في مواجهة المتظاهرين الذين يتهمونه بالتسلط وبالسعي "لأسلمة" النظام العلماني في تركيا ويصفونه بـ"سلطان عثماني جديد"، داعيا الى المنازلة في صناديق الاقتراع في الانتخابات المحلية المرتقبة في العام 2014، وهو واثق من وزنه الانتخابي.

ورفض رئيس الوزراء اي اشارة الى "ربيع تركي" متهما "متطرفين" لديهم "ارتباطات" بالخارج بتحريك الاحتجاجات.

وفي الرباط ادلى اردوغان بتصريحات استفزازية معتبرا ان الوضع "يعود الى الهدوء" وقال "ستحل المشاكل حال عودتي من زيارتي".

وفي مؤشر الى قلق الاسواق المالية ازاء استمرار الازمة، تراجعت بورصة اسطنبول 10,47% الاثنين وكذلك الليرة التركية.

واضافة الى سقوط قتيلين الاحد والاثنين، اوقعت اعمال العنف في الايام الاربعة الماضية اكثر من 1500 جريح في اسطنبول و700 في انقرة بحسب منظمات الدفاع عن حقوق الانسان ونقابات الاطباء.

ولم تؤكد السلطات هذه الارقام وتفيد اخر حصيلة اعلنها وزير الداخلية معمر غولر مساء الاحد عن اصابة 58 مدنيا و115 شرطيا بجروح.

واثار القمع العنيف للتظاهرات الذي تناقلته الشبكات الاجتماعية التركية بشكل واف انتقادات كثيرة في الدول الغربية ولا سيما في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا. واعرب وزير الخارجية الاميركي جون كيري مرة جديدة الاثنين عن قلقه للاستخدام "المبالغ به" للقوة من قبل الشرطة

قال نائب الوزراء التركي، بولند أرنيج إن الاحتجاجات الأولى للتنديد بمشروع تنظيم متنزه في اسطنبول الأسبوع الماضي كانت "عادلة ومشروعة".

وقال إن الحكومة تحترم "مختلف أنماط حياة" كل مواطني البلاد.

وأضاف "هناك حاجة للتواصل بشكل واضح من أجل التغلب على أي تشوش في أذهان الناس. وتماشيا مع ذلك فسأجتمع اليوم مع مؤسسات وممثلي هؤلاء الذين أقاموا دعوى، لمعرفة رأيهم".

وقال أرنيج، الذي يتحدث أيضا باسم الحكومة على إثر لقاء مع الرئيس عبد الله غول، إن "التنوع يشكل أكبر ثروات تركيا، وحكومتنا تحترم وتراعي مختلف أنماط الحياة".

وأضاف "ليس على الجميع أن يكنوا لنا التقدير، لكننا منفتحون على آراء هؤلاء الذين لا يدعموننا".

واعتذر أرنيج لمن أصيبوا في الاشتباكات بسبب حرصهم على البيئة.

وتشهد تركيا منذ خمسة أيام موجة احتجاج سياسية لا سابق لها منذ وصول الحكومة الإسلامية المحافظة إلى السلطة في 2002.

ويتهم المتظاهرون رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان باعتماد أسلوب "سلطوي" في الحكم، وبالسعي إلى أسلمة المجتمع في تركيا العلمانية.

وقد بدأت إحدى النقابات العمالية الاتحادية إضرابا لمدة يومين تأييدا للاحتجاجات.

bbc

الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 15:29

زوار فوق الخط الاحمر- عبدالله الجيزاني

لِكل شعب من شعوب الأرض قيمه وتقاليده ومبادئه، وايضاً لكل شعب أو قوم دين له اساسيات وشعائر تعد جزء من العبادات التي يجب على أتباع هذا الدين ممارستها.

وفي العالم اليوم هناك مهرجانات كثيرة ذات طابع ديني، فيها الكثير من الغرابة بالنسبة لنا وللآخرين، في حين هم يستغربون بل ويعطفون على من لايمارسها لأنه على ظلالة كما يعتقدون..!

مثل مهرجان تكريم البقرة في الهند، ومهرجان ديبورا الخاص بالهندوس في أندنوسيا وكذا مهرجانات الأديان في اوربا وامريكا الاتينية مثل كرنفال ريو دي جانيرو بالبرازيل وكرنفال نوتينغ هيل في لندن وكرنفال الأقنعة في فينيسيا الايطالية وغيره التي تصرف عليها مليارات الدولارات.

ولدى المسلمين هكذا مهرجانات وممارسات معظمها يعد جزء من العبادات مثل مهرجان الموسيقى الروحية في المغرب و اليوم الرسمي لإعتناق بولغار الفولغا للدين الاسلامي في روسيا و المهرجان الوطني للمديح الديني وغيرها.

وكل هذا المهرجانات تقام برعاية رسمية توفر خلالها الحماية وكل الدعم من مواطني تلك البلدان وحكوماتها.

وللمسلمين الشيعة ايضا كحال غيرهم من المسلمين شعائرهم التي يؤمنوا بها، ويعدوها ركن اساس في عقيدتهم، وفي الغالب ظاهرها انها تبتعد عن أي نكهة سياسية.

لكن الشيعة ربما المذهب الوحيد الذي يُحارب في اداء شعائره، فقد منعهم الحكام منذ ان أستشهد الإمام الحسين من ممارسة هذه الشعائر وحتى ظهور الدولة البويهية في العراق وايران، حيث سمحت بممارسة هذه الشعائر، ومن ثم مرت دول شيعية صغيرة سمحت لهم بممارسة شعائرهم تلك، لكن المهم هل امتنعوا هم بمنع الحاكم..؟ الجواب واضح اليوم اينما وجد الشيعة في العالم.

ولعل المرحلة التي عاصرناها في العراق، وهي مرحلة البعث الصدامي الذي تسلط على الشعب العراقي، حيث كانت زيارة المراقد أو البكاء واللطم أو الطبخ، التي هي جزء من هذه الشعائر كافيه لإنهاء حياة انسان، وذهب الالوف من الشباب والعُلماء ضحايا لهذا الآمر، وفي العام التالي يكرر هؤلاء العملية وتذهب افواج جديدة منهم الى الموت.

و موضوع السير على الاقدام الذي يُمارسه الشيعة في مناسبات معينة وهي ذكرى اربعينية الإمام الحسين تأسيا بركب سبايا آل الرسول، وكذا ذكرى شهادة الإمام موسى بن جعفر تأسياً بتشييع الجسد الطاهر على الجسر الذي يفصل بين كرخ بعداد ورصافتها والمسمى اليوم بجسر الائمة، فلهذه الشعيرة قصص وقصص بذل البعث الصدامي كل مالديه من قدرات وإمكانات بشرية ومادية، ولم يستطع أن يمنع هذه الشعيرة، ففي كل عام يجب أن يصل عدد من الموالين إلى الضريح المقدس للإمام الحسين في اربعينيته أو لضريح الإمام موسى الكاظم بطريقة السير على الاقدام.

وبعد سقوط نظام البعث الصدامي، كان المنع بطريقة اُخرى وهي القتل المباشر بالمتفجرات والمفخخات والسيطرات الوهمية، لكن هذه الممارسة تتضاعف سنويا لابل كلما زاد التحدي الأمني زادت الاعداد، ولهذا نقول أن زوار الشيعة السائرين هم زوار فوق الخط الأحمر فلم يمنعهم أي خطر داهم من اداء شعائرهم تلك، ظروف الطقس من حر قائض او برد قارس، أو موت محتم، فأداء هذه الزيارة وبهذه الطريقة فوق كل تحدي..

الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 15:28

وطني مسلوبٌ- شعر : بي دل –Bê Dil

 

وطني مسلوبٌ

بالأمن المرهوب

قدري مكتوبٌ

بالدين المحزوب

قتلي مرغوبٌ

بالجهل المطلوب

اسمي مشطوبٌ

بالقلم المعروب

ربيعي مضروبٌ

بالدنس المهبوب

رأي مقلوبٌ

بالقرار المعلوب

دمي مشروبٌ

بالعنف المقروب

عِلمي منهوب

بالسلم المكذوب

عَلَمي مطبوب

بالأسود المجدوب

موتي مرحوب

بالفكر المخروب

أمري مسروب

بالتاريخ المعروب

==========

كم منا.....؟

شعر : بي دل –Bê Dil

كم فينا من قلبٍ مكسورٍ؟

كم منا في أملٍ مهجورٍ؟

كم لنا من عرقٍ مبتورٍ؟

كم علينا من حقدٍ مقرورٍ؟

كم إلينا ظلمٌ من ساحة الدهور؟

كم بيننا من هول العصور؟

كم وراءنا من دسائس الأمور؟

إلى كم أصبحنا من عمياني العصور؟

* * * *

إلى متى سيلقون علينا الشرور؟

إلى من سنصلي ليجبروا لنا الكسور؟

وراء قهقهة من سنتدفأ بالنور؟

كم كلب سيمنعنا من اليقظة والعبور؟

متى ستشق السماء ما علينا من سحابة القبور؟

ومتى ستبعث الأرض الحياة والسرور؟

كم لنا من دزينة من السنين والشهور؟

ضاعت بين الهم وبئس الأمور

لكن هيهات لعظمة تاريخ عميق الجذور

حتى سنتحدى كل أمجاد الفجور

لنفتح لنا حياة جديدة وصفحة نزرع فيها خير البذور

==========

ليلةٌ من ليالي عفرين

شعر : بي دل –Bê Dil

ليلةٌ من ليالي عفرين

تبهج قلب كل حزين

قمرها يحكي قصة مم وزين

سروُها حزينة في تمايل مبين

نهرها يغرد ألحان الحب الحزين

شلالاتها تقلب آهات الموجوعين

هضابها تسرد غضب الملايين

جبالها صدور لكل الجائعين

أسماؤها سموم في أفواه المستوطنين

ألوانها تزين أيام الميديين والحوريين....

أرضها قنبلة بوجه الطامعين

بيوتها تفرح قلب الساكنين

============

يقظة الإنسانية

شعر : بي دل –Bê Dil

ومن غيبوبة الزمان

ها قد استفاق الإنسان

على فوهة البركان

حطم غطرسة الأوان

من بحر الإيمان

شرب كأس الغفران

من جبروت الطغيان

وأد ضعف الكيان

من كهوف النسيان

صنع حداً للأحزان

من كأس الظمآن

استلهم قصيدة الأوطان

من سيادة الأوثان

عرف كيف العدو يدان

من القوة والعنفوان

وضع للنصر العنوان

من صمود الوديان

بلور نهاية الحرمان

من لوحة الفنان

خرجت معجزة الأكوان

فمن شجاعة الشجعان

تلألأ نجم البارزان

من وحي الرحمن

رفرف علم كردستان

========

جوامير مندلاوي

 


احتفالات مندلي

أقامت لجنة تنظيمات مندلي للإتحاد الوطني الكوردستاني حفلاً فنيا بمناسبة الذكرى الـ38 لتأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بالتعاون مع مركز تنظيمات خانقين.
في بداية الحفل القى كمال مصطفى نائب مسؤول لجنة تنظيمات مندلي للإتحاد الوطني الكوردستاني كلمة رحب خلالها بالحضور وبعدها وقف الحاضرين دقيقة صمت اجلالاً واكراماً لشهداء الحركة التحررية الكوردية بشكل عام وشهداء الإتحاد الوطني الكوردستاني بشكل خاص.
والقيت كلمة مركز تنظيمات خانقين للإتحاد الوطني الكوردستاني من قبل هيمن منصور عضو العامل في المركز، اشار فيها الى "الظروف الصعبة لتأسيس الاتحاد الوطني"، كما اشار الى "دور مام جلال في رسم سياسة الإتحاد الوطني ودفاعه عن المناطق الكوردستانية خارج الإقليم".
ومن ثم احيا الفنان الكبير حسن هياس والفنان المبدع دلشاد جاف الحفلة الموسيقية وبحضور شرائح من أهالي مندلي وبين فينة واخرى إعتلى المنصة لفيف من شباب مندلي ليشاركوا في الغناء كان من بينهم المبدع عباس حسين خان والمبدع سعد منصور، وتعبيراً عن إنسجام كل أهالي مندلي المتآخية غنى المقيمين على الحفل الاغاني الكوردية والتركمانية والعربية، والجميل في الامر إن المحتفلين من كل المكونات أجادوا كل الرقصات الشعبية كوردية كانت ام تركمانية او عربية.
وقبيل إنتهاء الحفل أنطلقت الالعاب النارية لتنير سماء مندلي بالأنوار الخضراء اشارة الى اللون الذي يغطي مساحة كبيرة من علم الاتحاد الوطني الكوردستاني وبعد انتهاء الحفلة استقل المحتفلون مع ضيوفهم سياراتهم وطافوا في شوارع مندلي إذ خرج رتل من السيارات من لجنة تنظيمات مندلي للإتحاد الوطني الكوردستاني ومروا بشارع المستشفى مروراً بسوق مندلي ثم شارع قلم حاج فشارع كبري.
حقيقة لقد عبر أهالي مندلي عن عمق انتمائهم للاتحاد الوطني الكوردستاني ولامينه العام الرئيس مام جلال، وتمنوا له الشفاء العاجل والعودة السريعة إلى العراق.
وأستذكر هيمن منصور امجاد الشهيد الخالد ملازم جوامير سايه مير المندلاوي ذلك الشهيد الذي امسى حلقة وصل بين نضال مدينة مندلي النائية  والحركة الثورية التحررية الكوردستانية، لقد قدم الشهيد جوامير ورفاقه أسمى معاني البطولة في سبيل حرية كوردستان، حيث قام بواجبه الوطني بكل بطولة وشهامة.

نشــأة عــلم الاجتــماع
لمحة عن أنفصل تاريخ الفكر الاجتماعي عن تاريخ الفلسفة الاجتماعية

ينفصل تاريخ الفكر الاجتماعي عن تاريخ الفلسفة الاجتماعية، فقد ارتبط علم الاجتماع
في نشوئه بالفلسفة، شأنه في ذلك شان بقية العلوم. غير أن هذا الارتباط أخذ يتوضع على مستوى النظرية الاجتماعية، ويتميز في أدوات التحليل وأساليب البحث الاجتماعي، في حين بقي الارتباط وثيقاً بين الفلسفة الاجتماعية والنظرية الاجتماعية.

فعلم الاجتماع لايستطيع فهم الواقع فهماً صحيحاً من دون إطار فلسفي يرجع إليه في تجريد الظواهر الاجتماعية والربط بين معطياتها ومعطيات التاريخ والمجتمع، كما أن أي فلسفة اجتماعية تبتعد عن الواقع وتستند إليه تصبح ضرباً من التفكير المجرد الذي يصعب امتحانه.

وأخذ علم الاجتماع في التطور بعد أن حقق استقلاله الذاتي بفعل تعقد الحياة الاجتماعية، فتشعب إلى ميادين متعددة يشمل كل منها جانباً من جوانب الحياة الاجتماعية.

وفي نطاق هذا التخصص لم يفقد علم الاجتماع ارتباطه الوثيق بالعلوم الاجتماعية الأخرى، فبقيت بينه وبينها اهتمامات مشتركة وموضوعات متماثلة لاهتمامه بدراسة السلوك الاجتماعي الإنساني، فهو في ذلك علم قديم النشأة، يمتد في جذوره إلى ابن خلدون (808هـ/1405م) الذي أرسى الدعائم الأولى لعلم الاجتماع وأعطاه اسم «علم العمران». وقد أشار ابن خلدون إلى أن سابقيه لم يكتبوا في هذا الميدان الذي يعد بتقديره أهم معيار لصحة الأخبار. وبفرض أنهم فعلوا ذلك، فإن كتاباتهم لم تصل إليه. ويشير إلى ذلك في مقدمته بقوله: «وكأن هذا علم مستقل بذاته: فإنه ذو موضوع وهو العمران البشري والاجتماع الإنساني، وذو مسائل: وهي بيان ما يلحقه من العوارض والأحوال لذاته واحدة بعد أخرى». وكأن ابن خلدون قد وعى أنه أسس بعمله هذا علماً جديداً عظيم الأهمية حين قال في مقدمته «وأعلم أن الكلام في هذا الغرض مستحدث الصنعة غريب النزعة غزير الفائدة».

وعلم العمران عند ابن خلدون يتفرع إلى ميادين متعددة، فبعض ما كتبه قد تناول ميدان علم الاجتماع السياسي حينما أشار إلى الدولة، وضرورتها وقيامها، كما تناول بالدراسة ما يسمى في هذه الأيام «علم الاجتماع الاقتصادي» فبحث فيه: الصنائع وأشكال كسب الرزق وقوانين حصول الازدهار والضمور الاقتصاديين، كما درس العلوم والآداب والفنون من الناحية الاجتماعية، أي إنه تناول ما يسمى اليوم «علم الاجتماع الثقافي».

ولقد قدم في كتاباته لمحة عن كل ميدان من هذه الميادين تعد دراسات تمهيدية كافية لمن يريد أن ينطلق منها ليتعمق في موضوعاتها.


اكتسب علم الاجتماع أبعاده الحقيقية في أواسط القرن التاسع عشر، حينما حدد الرياضي الفرنسي أوغست كونت الإطار العام لهذا العلم مبتكراً اسمه المعاصر وهو «علم دراسة المجتمع» وعرفه بأنه: «علم دراسة قوانين ظواهر المجتمع». ومن هذا التعريف يستنتج أن توضيح العلاقات ما بين ظاهرة وأخرى بغية استخلاص قوانين عامة، أو ثوابت تشرح العلاقات وتنظمها، هو الشيء المهم لديه.

وكان للمهندس الإنكليزي هربرت سبنسر الأثر البالغ في إيجاد علم مستقل يبحث في الحياة الاجتماعية وظواهرها بوجه عام.

ومع أن كلاً من العالمين كان يعمل بمفرده، مستقلاً عن الآخر، فقد توصلا إلى ضرورة بحث الظواهر التي ترتبط بالحياة الاجتماعية بطريقة تتميز من طرائق تناول الظواهر الفيزيائية والكيماوية والحيوية، ونتج لديهما أن الظواهر الاجتماعية يجمعهما علم متكامل مستقل، هو علم الاجتماع الذي يهتم بدراسة سلوك الإنسان اجتماعياً.

وقد أرجع ماركس المتغيرات السياسية والسكانية والاجتماعية والفكرية كلها إلى النظام الاجتماعي السائد، ورأى أن للظروف الاجتماعية والاقتصادية أثراً كبيراً في تلك المتغيرات، فالسياسة الفكرية والأخلاقية والاجتماعية والسكانية هي جزء من السياسة العامة للدولة وهذه السياسة ترتبط بالمصالح الطبقية لبعض الأفراد.

ويلاحظ من عرض النظرية الاجتماعية عند ماركس أن اهتمامه انصب على البحث في التغير الاجتماعي، من حيث العوامل التي تسببه، والتي تميز مجراه وتطور آلية التغير واتجاهه وأبعاده والهدف النهائي له. ورأى ماركس أن العامل الحاسم في تطور المجتمع يكمن في التحولات التي تتم في قوى الإنتاج وعلاقاته، أي بالتحولات التي تتم في نطاق البنية التحتية، والتي تنعكس آثارها على مستويات البنية الفوقية غير أن ذلك لايعني أن جهة التغير تتم بوجه آلي ومطلق، فالتغيرات في البنية الفوقية تتوقف على شدة التفاعلات والتحولات في البنية التحتية، كما أن البنية الفوقية تعكس آثارها على مستويات البنية التحتية فتوفر الشروط الكافية للتحول الاجتماعي.

ويعد ماكس فيبر (1864 - 1920) واحداً من أهم واضعي أسس المقولات النظرية المعاصرة في علم الاجتماع، وهو بالتأكيد من أكثر علماء الاجتماع اهتماماً بمسالة الموضوعية في البحوث الاجتماعية. كما تعدّ بحوثه في الاقتصاد والسياسة والإدارة مراجع رئيسية للعاملين في تلك الميادين. وينظر إلى دراسته في نشوء الرأسمالية الصناعية في أوربة الغربية على أنها من أبرز المعالم التي تميز كتاباته، وقد أراد في تلك الدراسة، التي صنف فيها مؤلفاً خاصاً ربط فيه موضوع الدراسة باسم الكتاب، أن يطل على مسائل التغير الاجتماعي من خلال تحليله للعلاقة بين الأخلاق البروتستنتية والروح الرأسمالية، وأن العامل الديني عامل مفسر لوجود الظواهر الاقتصادية، بما فيه من قيم تعد المنطلق لتغيير السلوك الاجتماعي وبالتالي البيئة الاقتصادية.

إن أعمال فيبر مثيرة ومتنوعة، واتجاهاته في البحث لم تكن واحدة في أصولها النظرية والمنهجية، ففي بعض كتاباته، ولاسيما تحليله لمجتمع الأمطار والأنهار وما ينبثق عنهما من نماذج دينية، كان أقرب ما يكون إلى تحليل ماركس في العلاقة بين البنية الاقتصادية وما ينبثق عنها من قيم وأخلاق ترتبط به أشد الارتباط، فالديانات التي نشأت في مصر وبابل على ضفاف دجلة والفرات تختلف عن الأديان التي سادت في بعض المجتمعات التي تعتد على الأمطار.

وفي مكان آخر ينتقل فيبر إلى الإلحاح على عنصر الأخلاق والقيم الاجتماعية حتى يخيل للقارئ بأن هذا العامل هو العامل الوحيد والرئيسي في تفسير ظواهر الكون والمجتمع عند فيبر.


وفي سعي العلماء لتحديد أطر علم الاجتماع أكمل دوركهايم ما بدأه أسلافه من علماء الاجتماع، وحدد طرائق بحثه كما طبق هذه الطرائق في دراسة الظواهر الاجتماعية مميزاً وموضحاً الطبيعة الخاصة والصفات التي تستقل بها ظواهر التحرك الإنساني الاجتماعي وأشكاله عن الظاهرات الفيزيولوجية والكيمياوية والنفسية وغيرها، لأن الظواهر الاجتماعية تنشأ وتتوالد في بيئة جمعية نتيجة علاقات اجتماعية، وتتحدد معالمها بنظم ومؤسسات تنصهر فيها جميع المعتقدات وضروب السلوك التي تفرضها الحياة الاجتماعية. وقد أوصله هذا إلى ضرورة وجود علم يدرس الظواهر الاجتماعية لكونها ذات طبيعة اجتماعية خاصة لايمكن ردها إلى حوادث فردية نفسية أو فيزيولوجية أو كيمياوية. واستناداً إلى ذلك عرف دوركهايم علم الاجتماع بأنه «علم النظم الاجتماعية الذي يبحث في طرائق نشأتها ووظائفها». ويلاحظ أن دوركهايم، في تعريفه لعلم الاجتماع، لم يقتصر على ضرورة دراسة النظم ونشأتها وتطورها فقط، بل تعدى ذلك إلى دراسة وظائفها وتفاعلها مع بقية النظم الاجتماعية الأخرى انطلاقاً من كونه أحد أركان المدرسة الوظيفية.

ويميز دوركهايم بين الظواهر السليمة والظواهر المعتلة في المجتمع، فيرى أن أحد المعايير الأساسية للتفريق بين النوعين السابقين هو ارتباط الظاهرة الاجتماعية بالشروط العامة للمجتمع. إنه يقرر أن الظاهرة الاجتماعية تعد ظاهرة سليمة (في حالة نموذج اجتماعي معين ومرحلة معينة من مراحل تطوره) إذا تحقق وجودها في أغلب المجتمعات، وإذا لوحظت في هذه المجتمعات في المرحلة المقابلة نفسها لذلك النموذج في أثناء تطورها هي الأخرى. فشيوع العائلات الصغيرة الحجم في المجتمعات الصناعية ظاهرة سليمة، أما شيوعها في المجتمعات الزراعية فظاهرة معتلة. إذن، فالنظرة الموضوعية إلى الظاهرات الواقعية في المجتمعات ذات الأطوار الاجتماعية المعنية تدل على سلامة الظاهرة، أو اعتلالها بوساطة معرفة العموم أو الشيوع.
٢٩-٥-٢٠١٣
أ.عبدالرحمن خلو

ارغنكون او الدولة السرية في ساحة تقسيم

الذي يحدث الآن في ساحة التقسيم قلب استانبول ماهو الا آخر نفس لبقايا الدولة السرية لتدبير انقلاب عسكري على حكومة السيد رجب طيب اردوغان وحزبه الحاكم .

حزب الشعب الجمهوري هو بكليته جزء من الدولة السرية التي لاتزال تحتفظ بقوى عديدة مزروعة في الجيش وقوى الامن وحزب الحركة القومية العنصري .

هؤلاء وبدعم من النظام السوري وايران بدأوا بالتآمر منذ تفجيرات الريحانية والحلقة الثانية هو مانشاهده في ساحة التقسيم التي انتشرت تداعياته الى معظم المدن التركية .

الظروف الحالية التي تسود المنطقة من اصطفاف طائفي سني ــ شيعي ودخولها الى المجهول هي القشة الباقية بيد الدولة السرية للعودة للتمسك بها للعودة الى الاستيلاء على السلطة .

خطأ اردوغا القاتل هو نرجسيته التي لا حدود لها والتي تركت انطباعا في المجتمع التركي انه يسعى الى ان يصبح الحاكم الاوحد في المستقبل بالرغم من نجاحاته العملاقة في الاقتصاد والانتصار على طغيان الجيش ودولته السرية .

المثير هنا هو الهلع الذي اصاب بعض اركان الحزب الحاكم وعلى رأسهم السيد بولنت آرنج نائب رئيس الحكومة الذي بدأ بتقديم الاعتذار الى المتظاهرين بعكس لغة اردوغان التهديدية مما يدل على حدوث شرخ في الحزب الحاكم وبهذه السرعة الضوئية ! . هذا التصرف يشير الى ان المؤامرة اخظر بكثير مما يتصوره البعض .

الاكثر اثارة هو وقوف الاتحاد الاوربي مع المتظاهرين بالرغم من معرفة الغرب بحيثيات تآمر الدولة السرية .

الدولة السرية بما بقي في يديها من قوى الشر لا تهضم خطة الحكومة في حل القضية الكردية بعد الاتفاق مع حزب العمال الكردستاني في الوصول الى حل سلمي لهذه القضية التي انهكت الدولة التركية طوال تسعين عاما منذ نشوء الجمهورية التركية . حل هذه القضية تقض مضاجع ايران والنظام السوري الذين كانوا يبنون آمالا كبيرة على اللعب بـ " الورقة الكرية " كما كان يحدث في السابق .

الانقلاب العسكري هو رهان خاسر لأن حزب العدالة والتنمية لا يزال يحظى بدعم شعبي كبير اضافة الى الدعم الكردي حيث لا يتجرأ اية مجموعة من الضباط حتى مجرد التفكير بمثل هذا العمل الانتحاري .

الازمة قد تطول ؟ ولكن الى حين......اي عندما تخرج الملايين من مناصري حزب العدالة والتنمية الحاكم الى عرض عضلاتها وحينها توضع النقطة في نهاية السطر وهو زوال الدولة السرية والى الابد.....

الفائدة الوحيدة من كل مايجري هو ان يعود اردوغان الى رشده واتمام ما بدأه من اصلاحات في بدايات وصوله الى سدة الحكم والاسراع في تطبيق الحل السلمي للقضية الكردية .

2 حزيران 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

صوت كوردستان: أعلن مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان يوم أمس أن المفاوضات الجارية مع بغداد هي مفاوضات الفرصة الأخيرة و أنهم بعدها و في حالة فشل المفاوضات سيعودون النظر في شكل علاقتهم مع بغداد. هذا التهديد الذي لطالما استخدمة البارزاني كاشارة  غير مباشرة الى أعلان الاستقلال عن بغداد و ليس أعلان الدولة الكوردية المستقلة.

حسب بعض المراقبين فأن الوضع الداخلي لإقليم كوردستان و بسبب أزمة الدستور و أصطفاف جميع الأحزاب الكوردية ضد ترشيح البارزاني لدورة ثالثة ستدفع بالبارزاني الى البحث عن النقطة الوحيدة التي ستنقذه من تنحي الكرسي و أفول نجم حزبة و عائلته الحاكمة و هي تأزيم الوضع مع بغداد كي يقوم بعدها بأعلان أستقلال أقليم كوردستان عن بغداد و بهذا الإعلان سيستطيع للبارزاني و حسب قانون رئاسة الاقليم تأجيل الانتخابات الرئاسية و البرلمانية في إقليم كوردستان الى أشعار أخر.

و لكي يحصل هذا يجب أن تفشل المفاوضات الجارية مع بغداد بصدد النفط و أستخراجة و بيعة، و أن يستمر أقليم كوردستان بتصدير النفط الى تركيا و عبرها.

و بهذا الصدد و حسب مصادر صوت كوردستان أنهت حكومة إقليم كوردستان مباحثاتها مع تركيا بهذا الصدد التي قامت بدورها بأيصال القرار التركي الى أمريكا خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها اردوغان الى أمريكا و لقاءه بالرئيس الأمريكي و التي أعقبها نائب الرئيس الأمريكي جون بايدن بضرورة تقسيم العراق الى ثلاثة فدراليات.

كما ان حكومة أقليم كوردستان و من خلال التحالف الاستراتيجي بين حزب البارزاني و الطالباني قامت بالسيطرة على جميع مناطق محافظة كركوك كي تكون هي الأخرى مع مناطق محافظة الموصل ضمن نفوذ أقليم كوردستان بالتوافق مع تركيا و القوى العربية السنية التي تنوي أعلان كركوك عاصمة للاقليم السني  المتحالف مع تركيا و أقليم كوردستان بقيادة البارزاني..

سياسة توجية أنظار الشعب الى الاحداث الخارجية و لجوئهم للحرب أو التهديد بها لطالما استخدمها الحكام كي يستمروا في البقاء في الحكم و يتهربوا من العملية الديمقراطية في البلد.

 

أنقرة، تركيا (CNN)-- قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الأثنين، أن مناصريه سيقدمون الدرس الصحيح للمتظاهرين، وذلك في تصريح يأتي في الوقت الذي تشهد فيه عدد من المدن التركية موجة من المظاهرات والاحتجاجات التي وصلت إلى مطالبته بالاستقالة.

وقال أردوغان: "المواطنين الأذكياء سيستوعبون هذا الأمر، ومن بعدها سيقدون الدرس المناسب للمتظاهرين،" مشيرا إلى وجود "عامل متطرف" يشعل هذه المظاهرات، ملقيا الضوء على أن هذا الأمر سيرتد سلبيا على منظمي هذه المظاهرات.

شاهد فيديو المظاهرات في تركيا

من جهته قال الرئيس التركي، عبدالله غول في تعقيب على ما تشهده بلاده: "أن الرسالة التي تم ارسالها بحسن نية قد وصلت،" في تصريحات وصفت بأنها معتدلة مقارنة بما يدور حاليا على الأرض.

واضاف الرئيس التركي: "إن المظاهرات السلمية هي جزء من العملية الديمقراطية."

أنقرة، تركيا (CNN)-- أعلنت السلطات التركية، الثلاثاء، مقتل محتج برصاص مجهول، هو القتيل الثاني حتى الآن، أثناء مظاهرة مناهضة للحكومة في جنوب تركيا، في حين صرح رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، أن "الوضع يتجه إلى الهدوء" في بلاده حيث يواجه حركة احتجاج غير مسبوقة أدت أيضا إلى إصابة أكثر من 3 آلاف بجراح.

وقال حاكم إقليم هاتاي التركي، وبحسب وكالة الأناضول، إن جهود إنقاذ الضحية، عبدالله كومرت، 22 عاماً، باءت بالفشل، بعد أن أصيب بالرصاص في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، ليرفع عدد قتلى العنف في تركيا إلى قتيلين وأكثر من 3 آلاف جريح.

وإلى ذلك، أكد أردوغان، في مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي عبد الإله ابن كيران، وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول إن "الوضع يتجه نحو الهدوء، وستعود إلى طبيعتها خلال الأيام القليلة المقبلة."

ونفى أن تكون خطة البناء بساحة تقسيم وسط اسطنبول هي المفجر لأحداث العنف غير المسبوقة بتركيا، قائلاً : "إنها جهود من لم ينجحوا في صناديق الاقتراع"، وأضاف: "خلال أيام قليلة ولدى عودتي لتركيا ستعود الأمور لطبيعتها."

وتشهد تركيا، منذ عدة أيام، احتجاجات عنيفة غير مسبوقة بدأت كاحتجاج على خطط حكومية للبناء بساحة تقسيم وتحولت لاحقاً إلى مطالب باستقالتها، قدرت الجمعية الطبية التركية، الاثنين، مقتل شخص واحد فيها إصابة ما لا يقل عن 3195 آخرين بجراح، إصابة 26 منهم خطرة. وذلك قبل الإعلان عن القتيل الآخر.

وأوضحت الجمعية بأن معظم الضحايا سقطوا في اسطنبول، حيث انطلقت شرارة الاحتجاجات بتظاهرات ضد مخطط للبناء بمتنزه في وسط المدينة قبل أن تمتد إلى العاصمة أنقره وأزمير وأضنة ومناطق أخرى بتركيا.

وليل الأحد، شهد طاقم CNN بنفسه على كيفية تعامل الأمن مع متظاهر واحد على الأقل، فيما قام ضابط بركل مصور الشبكة المرافق لمراسلها نيك باتون وولش، كما عاين فريق عمل القناة في اسطنبول العديد من المحتجين والدماء تنزف منهم.

وتعرضت منظمات حقوقية دولية، من بينها منظمة العفو الدولية، أمنستي، بالانتقاد الشديد للعنف المفرط المستخدم من قبل قوات الأمن التركي ضد المحتجين، الذين وصفوا حكومة رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، بـ"الفاشية."

كشف وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء، إن حكومة الإقليم لن تزج نفسها في صراعات إعلامية مع الحكومة المركزية، وإن حكومة الإقليم سوف تستمر في سياستها النفطية استنادا على القانون والدستور.

وبخصوص تصريحات نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين شهرستاني المتعلقة بالسياسة النفطية في إقليم كوردستان قال أشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان في تصريح لـNNA " حكومة إقليم كوردستان ووزارة الموارد الطبيعية ليستا في وارد الدخول في صراعات وتجاذبات إعلامية مع الحكومة المركزية".

كما أشار وزير الموارد الطبيعية إلى أن حكومة الإقليم سوف تستمر في سياستها النفطية لأن كافة عقودها في هذا المجال قانونية ودستورية .

يشار أن نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين شهرستاني صرح في وقت سابق من مدينة سدني الأسترالية إن الحكومة العراقية سوف تتخذ الاجراءات القانوينة بحق الشركات الاجنبية العاملة في إقليم كوردستان في محاولة منه لإيقاف تصدير نفط الاقليم إلى تركيا.  
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: نضال

تلقى العشرات من المرضى في حدود المديرية العامة لصحة شارزور العلاجات مجانا، على نفقة الرئيس جلال طالباني السكرتير العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، بمناسبة مرور 38 عاما على تأسيس الإتحاد الوطني.

في هذا السياق صرح المدير العام لصحة شارزور الدكتور هونر جعفر لـNNA تلقى أكثر من (50) مريضا العلاجات مجانا في العيادات الاستشارية في حلبجة الشهيدة، بعد أن قُرر أن تكون كافة العلاجات في العيادات الاستشراية مجانا في حدود محافظة السليمانية بمناسبة مرور 38 عاما على تأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني في الأول من شهر حزيران الجاري.

ولفت جعفر إلى أن (34) مريضا أخر تلقى العلاج مجانا في حدود قضاء شارزور، وبهذا وصل العدد الاجمالي للذين تلقوا العلاجات مجانا في الأول من شهر حزيران إلى (84) مريضا.
---------------------------------------
علي حمه سعيد – خورمال
ت: نضال

radonawxo

أربيل: شيرزاد شيخاني
تسعى وزارة صحة إقليم كردستان إلى تهدئة الشارع الكردي وعائلات 30 مريضا بالسكر فقدوا بصرهم جراء استخدام إبر «أفاستين» منتهية الصلاحية قبل عدة أسابيع، في وقت أكد فيه مصدر خاص بـ«الشرق الأوسط» أن محاولات تجري حاليا لاسترضاء المرضى الفاقدين لبصرهم وعائلاتهم بتقديم تعويضات مادية لهم، بغية سد ملف هذه القضية التي أشغلت الرأي العام الكردستاني منذ تطعيم هؤلاء المرضى بتلك الإبر التي ظهر بأنها حملت فيروسا خطيرا أدى إلى فقدان 30 مريضا لبصرهم ونقلوا لاحقا إلى أحد المستشفيات الألمانية لتلقي العلاج على نفقة الحكومة، ولكن جرى اقتلاع أعين هؤلاء المرضى تحسبا من إصابتهم بالسرطان .
وحاولت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان عبر تصريح رسمي صدر يوم أمس طمأنة المواطنين بأن «إبر أفاستين مرخصة وأنها سبق وأن وصفت علاجا لمرضى السكر الذين يصابون بمضاعفات مرضية في عيونهم في مختلف دول العالم، وأن المرضى الذين أحيلوا إلى المستشفى الألماني جرى استخدام تلك الإبر باعتبارها جزءا من علاجهم هناك».
لكن الشركة الموردة لتلك الإبر أكدت أن هناك تحذيرا مكتوبا على العلبة من استخدامها لأمراض العيون. وقال مصدر في شركة «هوز» المتخصصة باستيراد الأدوية إلى كردستان «إن المحكمة التي أجرت تحقيقاتها مع صاحب الشركة في هذه القضية، قد أصدرت حكمها ببراءة صاحب الشركة الذي كان في سفر خارج كردستان عندما تم توريد هذه الإبر وبيعت إلى دائرة صحة أربيل التي جهزت مستشفى رزكاري بتلك الإبر، وأن هناك تحذيرا مكتوبا على العلبة يؤكد عدم جواز استعمال تلك الإبر لأمراض العيون، وبذلك فإن الشركة لا تتحمل أية مسؤولية من جراء ذلك».
وفي اتصال مع الطبيب الأخصائي بأمراض العيون الدكتور ماهر هرمز دنحا أكد لـ«الشرق الأوسط» أن هذه الإبر «تستخدم منذ فترة طويلة في مستشفى رزكاري ولم تكن هناك أية مشكلة بل إن هناك مرضى يراجعوننا حاليا يطلبون زرقهم بتلك الإبر، وهي تستخدم في كثير من دول العالم». وحول التحذير المكتوب على العلبة قال دنحا: «هناك نوعان من الأدوية التي توزع على النطاق العالمي، هناك أدوية ترخص من قبل منظمة الأغذية والأدوية الأميركية وتكتسب المصداقية بعد إقرارها من قبلها وأدوية لا تمر من خلال تلك المنظمة، ومنها إبر أفاستين، ولكن ذلك لا يمنع استخدام الأدوية التي لا تصادق عليها المنظمة الأميركية، فهناك أدوية كثيرة ترخص من قبل الحكومات وهيئاتها الصحية والبحثية».

الشرق الاوسط

مازلنا نحن الاكراد نحمدالله ونشكر فضله على النعماء التي تفضل بها علينا اذ لم يكن لدينا حتى وقت قريب اي شيء على ارض الواقع لا المال ولا السلطة ولا الاستثمارات ولا التجارة ولا العلاقات السياسية والدبلوماسية المتطورة مع الدول الغربية والشرقية وكنا لا نعرف ما هو الاقليم ولا الفدرالية ولا الاستفتاء ولا الانتخابات ونرى في وجود برلمان وحكومة منتخبتين مباشرة من الشعب ضربا من الخيال لا يمكن تحقيقه، ولكن فجأة تحول الحلم الى الحقيقة، واصبح الخيال واقعا نعيشه، واصبحنا نملك كل شيء بعد ان كنا لانملك اي شيء؛ بعد ان اقمنا دولة على ارض الواقع، فتحت دول العالم مكاتبها وقناصلها المعتمدة فيها ونشطت الحركة التجارة والسياسية مع تلك الدول حتى وصل حجم التبادل التجاري معها الى اكثر من 20 مليار دولار، بحسب"نوزادهادي"محافظ اربيل، وهذا المبلغ مهول جدا لا يمكن تصوره، اما من الناحية السياحية فبفضل الامن والامان المتوفرين في بلدنا وسط بحر من القلاقل والحروب والصراعات الدموية الدائرة حولنا، تقاطر الى مدننا المستقرة السياح بالالاف من كل حدب وصوب، مما وفرت لخزينة الحكومة مبالغ طائلة وصلت الى مليار ونصف المليار من الدولار في السنة، ومع تقاطر السياح تقاطرت كبرى الشركات النفطية الغربية الى كردستان من اجل استخراج النفط فيها.. هذا الوعي المجتمعي المتقدم والانجازات المثمرة الجميلة التي لم تكن بالحسبان، لم تعجب بغداد ابدا بل واثارت حفيظتها، فبدأت تحيك الدسائس والمؤامرات من اجل افشال تجربتها واعادتها الى الوراء، جربت كل ما تستطيع لضرب هذه النهضة العمرانية الناشئة، من التهديد بالقوة العسكرية الى استخدام الورقةالعنصرية واثارة النعرة الشوفينية وصولا الى محاربة الشركات النفطية والاستثمارات الاجنبية،لم تترك طريقة عدوانية الا وسلكتها من اجل اخضاع كردستان الى هيمنتها الاستعمارية الطائفية البغيضة..ومازالت هذه المؤامرات مستمرة ولم تنقطع.

لم استذكر هذه المكاسب والانجازات التي توفرت لنا بقصد التباهي والتفاخر لا سامح الله ولكن لكي نقدر ما في ايدينا من نعم حق قدرها ولا نفرط فيها، ولا نسمح للاعداء المتربصين وهم كثر ان يصطادوا في الماء العكر، ويستفيدوا من خلافاتنا، وهي خلافات عبثية لا معنى لها، كتلك التي تجري اليوم بين السلطة والمعارضة السياسية حول الدستور الكردستاني الذي كتب عام 2005، ولم يعمل به منذ ذلك اليوم وظل مركونا في زاوية مهملة ولا احد يتذكره، لا السلطة ولا المعارضة، ولكن فجأة اصبح مثار خلاف بين السلطة وعلى رأسها رئيس الاقليم"مسعود بارزاني"الذي يصر على طرحه للاستفتاء الشعبي اولا قبل الرجوع الى البرلمان، لضمان استمراره في الحكم لولاية اخرى، بينما تصر المعارضة على طرحه على البرلمان باعتباره يمثل الشعب اولا لاجراء بعض التعديلات عليه، ومن ثم اقراره، لكي"لا ينحرف مسار الديمقراطية في كردستان"ويرى ايضا ان "بارزاني"قد "اكمل دورتين رئاسيتين متتاليتين ولا يحق له الترشح لدورة اخرى "فيما يرى الحزب الحاكم ان"بارزاني انتخب مرة واحدة عن طريق برلمان كوردستان والاخرى عبر استفتاء شعبي وبذلك يحق له الترشح لولاية جديدة"والجانبان فيما يبدو متمسكان برأيهما بقوة، وكليهما يستندان الى الدستور ويرفعانه بوجه الاخركـ"قميص عثمان"، حتى ولو كان ذلك يؤذي الشعب ويعرض تجربته للخطر، كان من الممكن للطرفين الوصول الى صيغة اتفاق مشتركة قبل تأزيم الحالة التي يراها بعض زعماء المعارضة بانها ستتحول الى حرب اهلية ان طرح الدستور على الاستفتاء"، ورغم اصرار الجانبين على موقفهما فمازال امامهما فرصة للاتفاق وذلك من خلال عقد اتفاقية استراتيجية بينهما على غرار الاتفاقية الاستراتيجية التي عقدت بين الحزبين الحاكمين"الديمقراطي الكردستاني "و"الاتحاد الوطني الكردستاني"، لتوزيع المهام الادارية فيما بينهما وهي كفيلة بحل الازمة الراهنة..ان ما تجهله المعارضة الكردية ان الحالة السياسية الراهنة في كوردستان بكل اخفاقاتها ونجاحاتها هي من نتاج الاتفاق الاستراتيجي بين حزبي"بارزاني"و"طالباني"، ولا يمت الى الدستور بصلة، فمن خلال هذه الاتفاقية تم توزيع المناصب على الحزبين، ومن ضمنها"رئاسة الاقليم التي راحت الى"مسعود بارزاني"ورئاسة الجمهوريةالى"جلال طالباني.. وكفى الله المؤمنين شر القتال.

كلمة اخيرة
متى التزم الساسة الكرد بالدستور حتى يختلفوا عليه

مازلنا نحن الاكراد نحمدالله ونشكر فضله على النعماء التي تفضل بها علينا اذ لم يكن لدينا حتى وقت قريب اي شيء على ارض الواقع لا المال ولا السلطة ولا الاستثمارات ولا التجارة ولا العلاقات السياسية والدبلوماسية المتطورة مع الدول الغربية والشرقية وكنا لا نعرف ما هو الاقليم ولا الفدرالية ولا الاستفتاء ولا الانتخابات ونرى في وجود برلمان وحكومة منتخبتين مباشرة من الشعب ضربا من الخيال لا يمكن تحقيقه، ولكن فجأة تحول الحلم الى الحقيقة، واصبح الخيال واقعا نعيشه، واصبحنا نملك كل شيء بعد ان كنا لانملك اي شيء؛ بعد ان اقمنا دولة على ارض الواقع، فتحت دول العالم مكاتبها وقناصلها المعتمدة فيها ونشطت الحركة التجارة والسياسية مع تلك الدول حتى وصل حجم التبادل التجاري معها الى اكثر من 20 مليار دولار، بحسب"نوزادهادي"محافظ اربيل، وهذا المبلغ مهول جدا لا يمكن تصوره، اما من الناحية السياحية فبفضل الامن والامان المتوفرين في بلدنا وسط بحر من القلاقل والحروب والصراعات الدموية الدائرة حولنا، تقاطر الى مدننا المستقرة السياح بالالاف من كل حدب وصوب، مما وفرت لخزينة الحكومة مبالغ طائلة وصلت الى مليار ونصف المليار من الدولار في السنة، ومع تقاطر السياح تقاطرت كبرى الشركات النفطية الغربية الى كردستان من اجل استخراج النفط فيها.. هذا الوعي المجتمعي المتقدم والانجازات المثمرة الجميلة التي لم تكن بالحسبان، لم تعجب بغداد ابدا بل واثارت حفيظتها، فبدأت تحيك الدسائس والمؤامرات من اجل افشال تجربتها واعادتها الى الوراء، جربت كل ما تستطيع لضرب هذه النهضة العمرانية الناشئة، من التهديد بالقوة العسكرية الى استخدام الورقةالعنصرية واثارة النعرة الشوفينية وصولا الى محاربة الشركات النفطية والاستثمارات الاجنبية،لم تترك طريقة عدوانية الا وسلكتها من اجل اخضاع كردستان الى هيمنتها الاستعمارية الطائفية البغيضة..ومازالت هذه المؤامرات مستمرة ولم تنقطع.

لم استذكر هذه المكاسب والانجازات التي توفرت لنا بقصد التباهي والتفاخر لا سامح الله ولكن لكي نقدر ما في ايدينا من نعم حق قدرها ولا نفرط فيها، ولا نسمح للاعداء المتربصين وهم كثر ان يصطادوا في الماء العكر، ويستفيدوا من خلافاتنا، وهي خلافات عبثية لا معنى لها، كتلك التي تجري اليوم بين السلطة والمعارضة السياسية حول الدستور الكردستاني الذي كتب عام 2005، ولم يعمل به منذ ذلك اليوم وظل مركونا في زاوية مهملة ولا احد يتذكره، لا السلطة ولا المعارضة، ولكن فجأة اصبح مثار خلاف بين السلطة وعلى رأسها رئيس الاقليم"مسعود بارزاني"الذي يصر على طرحه للاستفتاء الشعبي اولا قبل الرجوع الى البرلمان، لضمان استمراره في الحكم لولاية اخرى، بينما تصر المعارضة على طرحه على البرلمان باعتباره يمثل الشعب اولا لاجراء بعض التعديلات عليه، ومن ثم اقراره، لكي"لا ينحرف مسار الديمقراطية في كردستان"ويرى ايضا ان "بارزاني"قد "اكمل دورتين رئاسيتين متتاليتين ولا يحق له الترشح لدورة اخرى "فيما يرى الحزب الحاكم ان"بارزاني انتخب مرة واحدة عن طريق برلمان كوردستان والاخرى عبر استفتاء شعبي وبذلك يحق له الترشح لولاية جديدة"والجانبان فيما يبدو متمسكان برأيهما بقوة، وكليهما يستندان الى الدستور ويرفعانه بوجه الاخركـ"قميص عثمان"، حتى ولو كان ذلك يؤذي الشعب ويعرض تجربته للخطر، كان من الممكن للطرفين الوصول الى صيغة اتفاق مشتركة قبل تأزيم الحالة التي يراها بعض زعماء المعارضة بانها ستتحول الى حرب اهلية ان طرح الدستور على الاستفتاء"، ورغم اصرار الجانبين على موقفهما فمازال امامهما فرصة للاتفاق وذلك من خلال عقد اتفاقية استراتيجية بينهما على غرار الاتفاقية الاستراتيجية التي عقدت بين الحزبين الحاكمين"الديمقراطي الكردستاني "و"الاتحاد الوطني الكردستاني"، لتوزيع المهام الادارية فيما بينهما وهي كفيلة بحل الازمة الراهنة..ان ما تجهله المعارضة الكردية ان الحالة السياسية الراهنة في كوردستان بكل اخفاقاتها ونجاحاتها هي من نتاج الاتفاق الاستراتيجي بين حزبي"بارزاني"و"طالباني"، ولا يمت الى الدستور بصلة، فمن خلال هذه الاتفاقية تم توزيع المناصب على الحزبين، ومن ضمنها"رئاسة الاقليم التي راحت الى"مسعود بارزاني"ورئاسة الجمهوريةالى"جلال طالباني.. وكفى الله المؤمنين شر القتال.

كلمة اخيرة
متى التزم الساسة الكرد بالدستور حتى يختلفوا عليه. - See more at: http://www.elaph.com/Web/opinion/2013/6/816256.html?entry=opinion#sthash.B9nf9wUS.dpuf
الثلاثاء, 04 حزيران/يونيو 2013 10:47

الأمن .. والشعراء .. والعَوَقُ !!- محمد الحسن

في أحدى المؤتمرات الكثيرة التي تُقام في العراق , شاهدت (بأم عيني ) شاعر عراقي معروف يتحدث مع وزير الدفاع بأمرٍ يبدو ذو أهمية للأثنين , أستغربت في الوهلة الأولى , فما العلاقة التي تربط وزير الدفاع بشاعر ؟ وأقصد هنا العلاقة المهنية أو الوظيفية .. تذكرت , أن سيادة الوزير هو نفسه معالي وزير , لكنَ للثقافة هذه المرة !! لا بأس إذا كان الرجل متعدد المواهب ,لا سيما أن العراق بلد يفتقر للرجال ولا يوجد من يجيد اللعبتين إلا سعدون !! قد نكتشف أن أسم (سعدون ) تحفّه (العناية الإلهية ) أينما حل أو أرتحل .. ولو رجعنا إلى التراث العراقي لوجدنا مصداقاً لتلك الموهبة المزدوجة ( للأسم ), ففي مسلسل (بيت الطين ) يوجد (دكان ) عُلقت عليه لوحة كتب عليها (المضمد سعدون الحلَاق ) !

كان العرب لا يستغنون عن الشعراء في معاركهم , وليس العرب فقط , كل الأمم السالفة كان لها لسانها المعبر عن تضحياتها وبطولاتها, وتبرز من خلال أشعارهم صور أبطال قوميين تتغنى بهم البلدان ردحاً طويلاً من الزمن . كان أصحاب الكلمة يُذكروا بمواقف أصحاب السيف .. أي أن هناك أحترام وخصوصية ل(التكنوقراط) أو التخصص .. ذهب السيف إلى المتاحف وحلت مكانه البندقية والمدفع والطائرة , وأصبح (الرمح ) لا يشَكل تهديداً بوجود المفخخة والكاتم , ونتيجة لمخرجات البعث البغيض التي أعلنت حرباً شعواء على الشعب العراقي وفشل كل الخطط الأمنية السابقة بتأمين حياة الناس إلا (شعب الخضراء ) , أستعانت الحكومة برجال الشعر علهم يلهبوا روح الحماس في صفوف المقاتلين !

يتساءل المصريون عن سر أختيار رجل معوق كرئيس للجنة الأمن والدفاع البرلمانية في العراق ؟ وسؤالهم طُرح بتعجب عندما زارتهم تلك اللجنة برئاسة رئيسها (الشاعر جواد جميل سابقاً ) و(الأمني حسن السنيد حالياً ) , حيث يُعتقد أن أهم شروط الرجل الأمني هو السلامة البدنية .. ما ذا لو عرف المصريون أن وزير دفاعنا (الرومانسي ) لا يخلُد إلى فراشه إلا بعد تناول الحبوب المنومة ؟!

سأبدأ من حيث أنتهاء كان الحدث ...سوريا أرض الموت البارد ..
قد شوّه هذا الصراع صورة تركيا في الشرق الأوسط..
هناك حقيقة ثابتة هي المحافظة على القمة أصعب من بلوغها...
كلنا يرى تركيا من باب سوريا لكن الأحداث غير ذالك تماماً وهي كالتالي ....
عزمت تركيا على إقامة جسر معلق جديد فوق مضيق البوسفور ويقع إلى أقصى الشمال على مقربة من مدخل البحر الأسود. وهذا الجسر الذي سينتهي العمل فيه في العام 2015 .
سيكون الثالث بعد جسري "بوغازجي" والسلطان محمد الفاتح. الى هذة النقطة نحن نتحدث في أعمار وتشيد ..
ولكن فلننظر الى الموضوع من نافدة التاريخ ..
الملفت في الجسر الأسم وهو "ياووز سلطان سليم" أي السلطان سليم الأول و الذي حكم بدوره ثماني سنوات بين عامي 1512 و1520 وهو والد السلطان الآخر سليمان القانوني.
أطلقت تركيا أسم السلطان محمد الفاتح على أول جسر على البوسفور ومازال حتى هذة الساعة ..
عندما نعود الى التاريخ نجد التالي : أن السلطان محمد الفاتح هو الذي استولى على القسطنطينية عام 1453 ...
هذا من طرف وفي عهده  وباتت المدينة موحدة بقسميها الآسيوي والأوروبي،
لكن هذا الأ سم محمد الفاتح يستفز الغرب وبشراسة لأنه أزاح عاصمة الإمبراطورية البيزنطية عاصمة الأرثوذكسية في العالم.أجمع
الجسر الثاني هو "بوغازجي". أسم عادي جدا ..
لكن لماذا تكرهه أيران لقد... هزم الدولة الصفوية الشيعية في إيران عام 1514.... وأدخل العثمانية في عقر دار الشرق الاوسط ....
وأن معركة مرج دابق في شمال سوريا في العام 1516 غيرت التاريخ العثماني برمته بدأت بأحتلال الدول العربية واحدة تلو الأخرة وتلاها احتلال القاهرة وسقوط مصر بيد العثماني..
المصيبة هنا ...الاسم للجسر الثالث سليم الأول وهو سلطان تميز بالعداء وله خلافات مع الجزء الايراني وبعض من الشعب التركي والعرب ؟؟؟ وقد تميز الحكم العثماني بقساوته وتعديه على الأنسانية ....
سليم الأول هو الرمز الأكبر للمذابح ضد العثمانيين في الأناضول من المنتمين إلى العقيدة العلوية وقد كانت له عدة مجازر ..مميتة هذا واحد من أخطاء تركيا نعود الصراع السياسي الخارجي ...
في كتاب «الإسلام والعلمانية والقومية في تركيا الحديثة» يشير زونر كابتجاي (2007) إلى أن هناك وهما يتعلق بمعاهدة قصر شيرين  التي كانت طرف نزاع ....
دخلت ايران في تركيا بصورة مغلفة من خلال دعم الجماعات المسلحة اليسارية الكردية، والأرمينية، والإسلامية مثل حزب الله التركي .
وهذا في الثمانينات شهدت التسعينات اغتيال مثقفين وصحافيين علمانيين أتراك اتهمت أنقرة طهران بالتورط فيها.
وقد كانت هناك مبادرة من نجم الدين أربكان زعيم حزب «الرفاه» الإسلامي،
لكن تركيا تخوفت من ولادة النظام الخميني التركي التخوف التركي هو في سوريا حيت تعمل أسطنبول على أيقاف جماح الكرد ....
سياسية تركيا تعتمد على الاسلام السياسي أيران تملك ورقة قاتلة وهي الكرد بين سوريا وتركيا ....وهي مطرقة يخافها أردوغان
فسارع بدوره الى التصالح بالباطن مع حزب العمال الكردستاني لتقطع الطريق على أيران لكنه  فشل ... من طرف اخر.
ورغم الإلحاح الروسي والألماني على وجود إيران في مفاوضات «جنيف 2»،
والإصرار الفرنسي على استبعاد إيران.. بدوره الدب الروسي الذي يعتبر دمشق الجوكر الاخير له ليبث مخالبه في الشرق الاوسط .
من ناحية أخر الشعب السوريا ملعب لدولتين خطرتين هما تركيا وطهران وكلاهما يلعب بهادوة بجماجم أهل دمشق .... تركيا دولة قوية جدا فنياً وأقتصادياً لكنها فقيرة دبلومسياً لذاك سيخرج حزب العمال.
للسطح منافساً جديدا لحكومة أسطنبول ... الصراع مميت وأدوغان يماطل بالموت البطىء وأيران تأكل الشرق الاوسط رغم أنف البيت الابيض علماً أنها مفككة من الداخل تماماً
التكملة في مقال جديد ....


لا احد يستطيع تجاهل المواقف الدولية بخصوص القضايا العالمية الشائكة وتدخلاتها وفق الظروف والمصالح  ضد هذا الطرف او ذاك كما هو موقف الاسرة الدولية من النظام الفاشي الاسدي الذي حول سورية باكملها الى مقبرة جماعية للبشر والحجر من خلال استخدامه كافة انواع الاسلحة بما فيها المحرمة دولياً بضوء اخضر واصفر واحمر من الدول العظمى وعلى رأسهما الامريكان والروس بموافقة ضمنية مائة بالمائة من الدولة الجارة اسرائيل التي تسعى بدورها لتدمير سوريا دولة وشعبا بعد دخول المجاميع الدينية المتشددة والسلفية وغيرها من هم يعادون وجود اسرائيل فالاسرة الدولية بامكانها التحرك والعمل في استعجال عملية إسقاط الطاغية والقضاء عليه بفترة زمنية محدودة الا انها تمطمط في إطالة عمره بعد ان تأكد من دخول المطرفين من كافة المشارب لعدم وجود معارضة معتدلة تعبرعن طموحات الشعب السورية وتسد السبل في وجه الداخلين اليها سيعا وراء الشهادة وإضافة الى ذلك أشتداد وتيرة الخلافات والمنافسة بين ألاطراف الموجودة نفسها حول توزيع الكعكة السورية من جهة من شأنه تسعى مصادر القرار الى جعل سورية بحيرة للاصوليين والمتشددين الاسلاميين وبالتالي غمض العين عن النظام ليستخدم ما يملك من ألاسلحة لتدمير سورية وبنيتها التحتية وتقسم مكوناتها وإشعال فتيل نار الطائفية التي لا يحمد أحداً عقباه ...مع علمهم بحتمية زوال نظام الطاغية واعوانه الخونة .. باختلاف احدهما عن الآخر في كيفية زواله وفق نظرة المختلفين شكلاً وظاهراً عن تصرفات النظام وممارساته ولكنه متفقين ضمناً بما يجب الوصول اليه في تدمير كل شيئ ...فالاطراف الذين يتظاهرون بالموالاة من الروس والصينيين يقولون بان الثورة والمعارضة سلكت طريق العنف وتعرجت عن مغزاها السلمي وهناك من يدعمهم ويريدون قلب نظام الحكم بالقوة وهم في نهاية المطاف لا يشكلون الشعب السوري ولا يقاتلون من اجل أهدافها ولا طموحاتها بقدر ما هم اجندات لدول غارقة في إراقة الدماء البريئة ويبحثون عن مصالحهم اكثر من ما يبحثون عن الحلم السوري في التغيير السلمي وهم بالأساس أسباب الحالة الراهنة لذا لن نسمح بتدخل الغرب في سورية لصالح هذه العصابات المجرمة وفق رؤاهم ويرون بان الأسد رغم بشاعة أفعاله وأجرامه افضل من هؤلاء الأصوليين والسلفيين والمتشددين ..  أما الطرف الذي يدعي بمساندة الشعب السوري ضد الظلم والطغيان الاسدي الفاحش من الأمريكان والأوربيين ومعهم الدول العربية وما يسمون بدول أصدقاء سورية يرون بان نظام الأسد قد فقد شرعيته ومبررات وجوده ولا بد من إزاحته كرها شاء أم أبى ولكن العملية بحاجة الى وقت قد يطول او يقصر وفق الظروف والإمكانيات المتوفرة لدى المعارضة وهذا الطرف يبحث عن مصالحه قبل مصلحة الشعب في ظل سيلان الدم السوري والتدمير العشوائي ويدعون بين الحين والآخر الى توحيد المعارضة وإعادة الهيكلة لترتيب البيت السوري في توحيد مطلبه وقواه العسكرية التي تسعى الإطاحة بالأسد وطاقمه ..الا ان هذا المحور بذاته يخلق المعوقات والمكابح لمنع الثوار من التقدم والإطاحة السريعة بالأسد ونظامه لتحقيق غاياتهم من خلال منع وتحريم وصول السلاح النوعي لهم وعدم السماح لتدريب الثوار وقطع الآمال امام التدخل العسكري لمنع ووقف كل تلك المجازر البربرية الفاسدة رغم وعودهم ومواقفهم المضادة لنظام القمع الاسدي  وعلى رأسهم الامريكان الذين يتقاسمون الكعة السورية مع الروس وغيرهم  لا بل أنهم يوافقون الروس في الخفاء لدعم المعتدي الفاشي نظام بشار الوحش في غيه وجبروته والاستمرار في سفك دماء السوريين دون وجه حق تلبية للمصالح الأمريكية والإسرائيلية  والروسية ... ونقول منذ متى تحرك الامريكان  بحذر وخوف من الروس إذا لم تكن لصالحهم وتحقيق غاياتهم في تجزئة سورية الى دويلات صغيرة غير قادرة على فعل شيئ في المستقبل المنظور وفق ما تنادي بها تلك المجاميع الاصولية والسلفية والمتشددة التي بدورها تساعد هذا المنحى في أضعاف دور سورية اقليمياً ًدولياً ناهيك عن تدمير بنيتها التحتية ورجوعها الى الوراء بعشرات السنين لا بل المئات ...من هنا نجلب لأنفسنا التهلكة بمواقفنا الارتجالية التي نهاجم فيها دولة إسرائيل التي تدعمها أقوى دول العالم وهي بدورها أثبتت وجودها كقوة شبه عظمى على الخارطة الدولية ناهيك عن تأثيرها المباشر على القرارات الدولية بصورة مبطنة مع ادراكنا بأننا لن ولم نستطيع القضاء على الدولة العبرية او التأثير في مجرياتها حيث تملك الاقتصاد العالمي ولها التأثير في معظم دول العالم ولها صناعاتها التكنولوجية الحديثة بما يضاهي الحديث عن حقيقتها ولها ما يخفي عن أنظار العالم من الأسلحة البيولوجية والكيميائية الفتاكة كافية لتدمير نصف الكرة الأرضية لذا ما علينا الا العدول عن التهديدات الخلبية الفارغة ضد إسرائيل وأبدالها بأساليب سياسية تضمن العيش المشترك لكسب رأي الشارع الإسرائيلي والذي له التأثير المباشر على سياسات اسرائيل الخارجية لرفع يدها عن مساندة الطاغية واعوانه عن طريق الامريكان والروس لكسب صديق فعال الى جانب ثورتنا الذي بامكانه تغير السياسات الأمريكية من المطمطة وإعطاء المهل الى التسريع في إسقاطه ومساعدة الشعب السوري بما يلائم حجم الدمار...... ليس خافياً نتائج مواقف المجاميع التي تدعي بانها تدافع عن الشعب السوري وتطلق التهديد تلوى الأخرى بحق اسرائيل .. فمن وراء تلك التهديدات والمواقف تزيد ردة الفعل الإسرائيلي والأمريكي في إطلاق يد العنان للنظام الاسدي في استخدام ما يملكه من الاسلحة الفتاكة في دحر تلك المجاميع وتقطيع أوصالها وتشتيت قواها..ومعها تزهق أرواح الآلاف من الأبرياء السوريين.. فالمجاميع المتشددة والقوة الظلامية لا تهمها مصلحة الشعب السوري بقدر ما هم لعبة في يد النظام وأزلامه وينفذوا اجندات غريبة عن الطموحات السورية ... فبات واضحا للقاصي والداني بانه ليس هناك من يرغب في المنظومة الدولية في حلحلة الأمور إلا بعد التأكد من التدمير الكامل للبنية التحتية وتجزئة المكونات السورية مع زعزعة الاستقرار وزرع بذور الفتنة وإشعال نيران  الحرب الأهلية والطائفية المميتة لقهر كل ما هو معادي في نواياه ومواقفه ضد اسرائيل لذا نجد  في هذا السياق بان الأمريكان والروس يتفقون على الحل السياسي والترتيب لجنبف 2  لمطمطة الوقت اكثر دون مراعاة شعور الآلاف من أمهات الشهداء والأيتام ناهيك عن الجرحى والمعتقلين والمفقودين وأما عن التدمير فحدث ولا حرج .فالائتلاف الوطني السورية ليس جديرا في التمثيل ولا بامكانه التلاعب في الملعب الدولي ووضع سياسة الثورة ولا التخطيط لها كما يدعي البعض منهم وليس من حق الائتلاف اطلاقا التفاوض على حقوق الشعب والثوار بعد كل ما حصل من الجرائم والفظائع مع المجرم ونظامه واكثر ما يمكن فعله هو تمثيل الثورة وايصال صوتها الى المحافل الدولية اي انه بمثابة التمثيل الخارجي كوزارة الخارجية التي ليست بامكانها التخطيط ووضع البرامج والسياسات المستقبلية لاي بلد من البلدان العالمية...فالغرب والشرق يدركون بانه لم يدمر بلد مثلما دمرت سورية حتى في الحربين الكونيين ...ورغم كل تلك المجازر والدمار ها هي القوة الدولية تبحث عن مهل جديدة بحجة وضع نهاية  للمشهد المأساوي في سورية وفق مقاسهم ومصالحهم في تنحي الاسد من الرئاسة وتسليم زمام الأمور الى الجيش السوري الذي هو حتى الان تحت راية النظام والاسد نفسه  ولم يتخذ موقفاً كما يجب ان يكون وكذلك ضمان حماية المجرم من المساءلة القانونية على جرائمه البشعة دون ان يكون  للجيش الحر والمجلس الوطني السوري والائتلاف الوطني والتنسيقيات الثورية والشعب السوري برمته رأي في هذه المعادلة التي تدور في

خلد الفاعلين والمؤثرين فيها حيث يسعون لمنع تحقيق أهداف الثورة وطموحات الشعب السوري التواق الى الحرية والعدالة ...وليس غريبا ان يكون القادم أصعب من ما هو نحن فيه الان ..فمرحلة تصفية الحسابات  ستبدأ حتماً بين السوريين ومن هم  تلطخت اياديهم بالدماء البريئة وكذلك بين الداخلين فيها رافعين راية الاسلام ديناً ناشدين الشهادة نصراً..بدعم طرفاً في الخفاء والاخر سراً  كما يحدث الان بمعية حسن نص الله وشبيحته في دعم ومساندة الاجرام الاسدي  إيماناً منهم لبناء امبراطورية الشيعة في المنطقة .......فلا شيئ في الافق يبشر بخير حتى اللحظة وان دخول السناتور الامريكي جون ماكين الى الاراضي المحررة من الجهة التركية ووعده بدعم الثوار من السلاح والمال بينما الروس يرسلون صواريخ متطورة في الدفاعات الجوية الى المجرم بشار وحكومته ويتعهدون له با