يوجد 720 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان
الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 21:05

هلوسة الشموع- روني علي

 

ليت النوم يحل ضيفاً

على موائد "السبحات"

فالخيط قد اهترى

وعقد الحبيبة

تحمل ذكريات جيدها

وبعض من خربشاتي

لن أبدل العقد بالخيط

فمازال للحب متسع للهلوسة

وطوفان الاستخارات

ليت الشموع تحمل أجنحتي

لأراقب عبر الظلام

دقات قلبك المنزوي

وخطوط المسار

في بؤر عينيك

فأنا أعيش قشعريرة التوبة

وسكة العبور إلى الملاذ

مستعمرة جرذان ميتمة

تآكلت مخالبها على دفاتر النسيان

ليت العابر يركع لنعش المجهول

ويلقي التحية على عذرية الخيبات

فربما يكون نعش ظله

ليته يقطف من حقيبة الغد

أكاليل اليوم

وينثر في الهواء صرخة الولادة

فالساعة تزحف نحو المجهول

كلما التحفنا معطف الأصنام

وقرأنا الفاتحة على مقابر الكلمات

12/2/2014

الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 21:04

مفخخة قانون التقاعد!- بقلم: مفيد السعيدي

 

ثم لغط، دار أرجاء الساحة السياسية، حول التصويت على قانون التقاعد الموحد، الذي أثار حفيظة الشارع العراقي، الفقرة الـ(38) الملغومة، والهدف من وراءها؛ هو غلق الأبواب أمام الناخب، بعدم ذهابه، الى العرس الانتخابي، كما هي محاولة الى تسقيط دور مجلس النواب، وحرقه في أعين الناخبين، نحن على أعتاب دورة تشريعية جديدة، فهي مفصل مهم يمكن أن يحدد مستقبل العراق الى الربع قرن.

بعد عسرا طويل، بين النائب ومجموعة كلمات، أذا صيغت بشكلها الطبيعي، تصبح حق يصب بمصلحة المواطن العراقي، ولد قبل أيام قانون التقاعد الموحد الذي طال غيابه، لينصف أناس قدموا ربيع طويلا من حباتهم في خدمة الوطن، و الذي ولد وهو مصاب بفقرة (38) والتي أصبحت ورقة تسقيطية، وانتخابية.. لعبها ضعاف النفوس، من الساسة والكتل التي لا تمتلك مشروع الدولة والتي تهدف الى تكوين سلطة.

منذ إطلالة هذه الدورة الانتخابية المشئومة، كان لكتلة المواطن موقف منها، هناك موقف واضح وصريح يلوح بالأفق، من قبل المرجعية ورأيها حول تقاعد وامتيازات النواب، والدرجات الخاصة وكانت كتلة المواطن، هي أول من قدم تنازل عن رواتبهم وإلغاء تقاعدهم.

صوت البرلمان على قانون التقاعد، الذي يشمل شريحة كبيرة ومهمة من طيف العراق، وعند التصويت عليه تباشر الشارع، واخذ ينثر الورود، وتبادل التهاني فيما بينهم؛ لكن لم يكن بعلمهم أن من يفجر الشارع اليومي من مفخخات نارية، الى تفخيخ القانون! وإذا به ينفجر، ويقضي على آمال وتطلعات المواطن، "بدس السم بالعسل" ليصوتوا على الفقرة( 38 )من قانون (المات ــ قاعد)..

هب ودب النواب المتصيدين بالماء العكر، ليعلوا نهيقهم عبر الفضائيات، بأنهم لم يصوتوا على الفقرة المشئومة، و على أنهم أول من عارض ذلك، القوا بضلالهم على بعض الكتل، كما فاتحت كتلة المواطن رئاسة مجلس النواب، بالكشف عن نوابها الموصوتين على الفقرة،

إن كان هناك نائب من كتلة المواطن، فسوف يفصل من الكتلة، ويطرد من تيار شهيد المحراب الذي يمثل والوجه السياسي للمرجعية، ولم يسمح له بخوض الانتخابات مرة أخرى ضمن كتلة المواطن.

هذا موقف شديد ولا يوجد هناك كتلة برلمانية قد أصدرت مثل هذا القرار بحق نوابها، والذي هم بالسر يحاولوا الضغط، على السيد النجيفي رئيس مجلس النواب بعد الكشف عن اسماء نوابهم، حول المصوتين على الفقرة (38) من قانون التقاعد الموحد.

نعقت حناجر غربان الكتل السياسية، بان وجوههم بيضاء، لكن غراب يقول لغراب وجهك اسود يا برلماني..

الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 21:01

محمد واني .. إرهاب حسب المصالح

عريف الارهاب يختلف من بلد الى بلد ومن نظام سياسي الى آخر، لا يوجد له توصيف معين، فالذي يقتل انسانا بريئا أو يفجر نفسه أو يزرع مفخخات، هو ارهابي مجرم، والذي يلوي عنق الحقيقة لاهدافه السياسية اوالشخصية اوالدينية ويحرف الكتب المقدسة ويعمل ببعض تعاليمها بما يوافق اهوائه وفكره، فهو ايضا ارهابي مجرم.

وقد تكون تهمة الارهاب حقيقية أو زائفة، بحسب المصالح، والاعتبارات السياسية، توجه الى من تشاء وفي الوقت الذي يشاء، لا احد محصناً منها..ربما يصبح احدهم ديمقراطيا ويمسي ارهابيا أو يمسي مطرباً عالميا ويصبح ارهابيا دوليا، وقد يكون نائبا في البرلمان أو نائبا لرئيس الجمهورية فيسبق عليه الكتاب من الحاكم المطلق، فيتحول فجأة الى ارهابي مطارد، وهكذا.. يمكن ان يتهم اي شخص أو جماعة بالارهاب، مادام المجتمع الدولي لم يتبن مفهوما محددا لهذه التهمة التي اصبحت من اخطر التهم واقساها عقوبة.

وقد رأينا كيف ان النظام العراقي قد استعمل المادة «4» ارهاب من الدستور ضد خصومه السياسيين لابعادهم عن الساحة السياسية، وعلى الرغم من تورط اقطاب هذا النظام في جرائم بحق مئات الالاف من العراقيين في الحرب الاهلية التي دارت بين الشيعة والسنة عامي 2006 و2007، ولكنهم مازالوا متربعين على سدة الحكم دون ان تشملهم عقوبة هذه المادة.

وكذلك الامر بالنسبة لبشارالاسد والميليشيات الشيعية المسلحة المساندة له، مثل «حزب الله» و«لواء الفضل العباس» و«عصائب الحق» وغيرها من التنظيمات الطائفية التي تقتل من الابرياء اضعاف ما تقتلهم جبهة «النصرة» أو تنظيم «الداعش»، ومع ذلك يعامل «الاسد» كرئيس دولة محترم ولا احد يتكلم بسوء عن تلك الميليشيات الطائفية المجرمة، بعكس التنظيمات السنية، فانها تعتبر تنظيمات ارهابية «عالمية» لا مساومة معها. كثيرا ما يخضع الارهاب للمزايدات والمصالح السياسية الدولية، ويستعمل للابتزاز وتأديب الخصوم.


"الوطن"القطرية

قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن "اتفاق الإطار" الذي يعمل وزير الخارجية الاميركي جون كيري على بلورته في صيعته النهائية في الاسابيع القليلة القادمة مرفوض من أساسه جملة وتفصيلا ، لأنه مصمم وفق المعايير الاسرائيلية في كل ما يتصل بالقضايا المطروحة على جدول أعمال مفاوضات التسوية النهائية .

وقال خالد في حديث مع عدد من وسائل الاعلام اليوم الأربعاء إن " اتفاق اطار " جون كيري قطع اشواطا ، غير أنه ما زال في طور البحث بانتظار ما سوف يتم الاتفاق عليه في لقاء بنيامين نتنياهو الشهر القادم مع الرئيس باراك اوباما وغيره من المسؤولين الاميركيين ، وأن أية تعديلات من الجانب الفلسطيني على افكاره الجوهرية لن تخفف شيئًا من تطابقه مع الرؤية والمصالح الإسرائيلية، وهو إطار بحت لموقف "إسرائيل".

وأضاف " الاتفاق يموه على كل شيء بما في ذلك قضايا الأمن والحدود ويقدمها شكلا باعتبارها حدود الـ67 للدولة الفلسطينية، لكن التدقيق بالمقترحات يكشف أن هذه الدولة لن تكون إلا دولة معازل".

وتابع " وفق الافكار التي يعرضها جون كيري في هذا السياق فإننا نجد الجديد في كل لقاء ومن هذا الجديد أن مشروع اتفاق الاطار يدعو الى الأخذ بعين الاعتبار الوقائع التي نشأت على الأرض منذ 10 سنوات وهي وقائع سبق وأن دعا الرئيس الأسبق جورج بوش في رسالة له رئيس الوزراء الأسبق أريئيل شارون إلى تبنيها".

دولة معازل

وأضاف موضحا بأن صيغة الحل ، التي يعمل جون كيري على اعدادها تعالج موضوع الحدود على نحو يستوعب تماما الموقف الاسرائيلي ، حيث يرد فيها أن المفاوضات تجري على أساس حدود عام 67 مع تبادل للاراضي ، وبحيث تخضع التجمعات الاستيطانية الرئيسية للسيطرة الاسرائيلية الكاملة ، مع الأخذ بعين الاعتبار المتغيرات والوقائع على الارض التي جرت خلال العشر سنوات الأخيرة في بعض المناطق ، التي لا يقطنها عدد كبير من الفلسطينيين .

وهذا يذكرنا برسالة الرئيس الاميركي جورج بوش لرئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ارئيل شارون في نيسان 2004 ويعيدنا الى ما جاء فيها من التزامات اميركية . وفقا لذلك فعلى المفاوضات أن تأخذ بعين الاعتبار عدد المواقع الاستيطانية والعسكرية في الضفة الغربية كما اصبحت بعد عشر سنوات على رسالة جورج بوش ، حيث بلغ عدد المواقع الاستيطانية والعسكرية 440 موقعا تتوزع بالدرجة الرئيسية على 144 مستوطنة ، 96 بؤرة استيطانية داخل حدود المستوطنات ، 109 بؤرة استيطانية في المجال الحيوي للمستوطنات ، 43 موقع مصنف كمواقع أخرى و 48 معسكر وموقع عسكري .

وتابع خالد : إذا جرى أخذ كل ذلك بعين الاعتبار فهذا يعني نسف حدود حزيران 1967 ونسف فكرة التبادل المحدود للأراضي بالقيمة والمثل وإعادة رسم خارطة دولة فلسطين باعتبارها دولة معازل يجري ربطها ببعضها بجسور وأنفاق لتصبح " دولة مترابطة وقابلة للحياة " تماما كما يريدها بنيامين نتنياهو وفريقه الحكومي

وشدد خالد على أنه ووفق ورقة الإطار الذي يجرى بحثها، فإننا سنكون داخل دولة معازل، وبقاء المواقع المذكورة يفسر بشكل كبير تأكيدات بنيامين نتنياهو المتكررة بأن اسرائيل لا تفكر بالانسحاب من أي مستوطنة بالضفة ، وهذا يعني أن ورقة الاتفاق لا تتحدث في المحصلة عن انسحاب اسرائيلي شامل من الضفة، ما يجعلها أقرب الى " عملية تنظيم للاحتلال وليس انسحاب".

وحول موضوع القدس، أكد خالد أن مشروع اتفاق الاطار يتحدث عن القدس باعتبارها مدينة موحدة ولا يتحدث عن القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية بقدر ما يتحدث عن تفهم الولايات المتحدة لطموحات لدى الفلسطينيين بأن يكون لهم عاصمة في القدس ،

وكشف خالد على أن مشروع اتفاق الإطار ينسف وبشكل واضح حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم التي هجروا منها ويبني على مقترحات الرئيس الأمريكي الأسبق كلينتون عام 2000 في كامب ديفيد و 2001 في طابا حول هذه القضية، ليضيف ويقرر سلفا اسقاط حق العودة عن كل لاجيء يحمل جنسية دولة أخرى في استهتار لا حدود له بالقانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بقضية اللاجئين

كما شدد رفضه الاعتراف ب "يهودية الدولة" واصفًا ذلك بأنه ينطوي على مخاطر تمس الحقوق السياسية والمدنية للفلسطينيين في اراضي الـ48وتنطوي على مخاطر ممارسة الترانسفير والتطهير العرقي بحقهم لاحقًا وتشطب أي حق للاجئين بصفة عامة في العودة الى ديارهم ، فضلا عن أن مطلبا كهذا من شأنه أن يشكل نموذجا فظا لتزوير حقائق التاريخ والجغرافيا والثقافة والحضارة ويملي على الفلسطينيين التنكر لروايتهم الوطنية بشأن تاريخهم وثقافتهم وحضارتهم وانتمائهم لهذه الارض .

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية تمارس من خلال عملية المفاوضات الحالية سياسة "الغموض الهدام "، والتعويض عن ذلك بالطلب من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي تسجيل تحفظاتهم على " اتفاق الاطار " عندما يتبلور في صيغته النهائية ، تماما كما فعلت الادارة الاميركية مع الموقف من خارطة طريق الرباعية الدولية ، وهو أمر يناسب تماما سياسة حكومة اسرائيل .

وفي موقفه من فرص نجاح مشروع اتفاق الاطار ، قال خالد "لا أعتقد أننا أمام اتفاق قابل للحياة وليس من المنطق أن توافق أي قيادة فلسطينية عليه، وهذا أمر يجب أن تدركه الإدارة الأمريكية ، فما يجري إعداده ليس مشروعا لتسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع بقدر ما هو مشروع يجري تنسيقه والتوافق على تفاصيله بين الجانبين الاميركي والاسرائيلي ليقدم الى الجانب الفلسطيني باعتباره حل الفرصة الاخيرة ، التي عليهم ألا يضيعوها .

تصريح الى الرأي العام

رغم كل الصعوبات والهجمات التي تتعرض لها روج آفا من مجموعات ارهابية تكفيرية كداعش وجبهة النصرة وغيرها, ورغم الحصار الاقتصادي الذي تتعرض له المنطقة, تم التوافق بين مختلف الأحزاب والقوى السياسية وحركات المجتمع المدني ومن مختلف المكونات ( كرد, عرب, سريان, مسيحيين ....وغيرها) على إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في الكانتونات الثلاث الجزيرة وكوباني وعفرين, بمجالسها التشريعية والتنفيذية.

اعلان الإدارة قوبل باستجابة جماهيرية هائلة تم التعبير عنها بحملات تأييد واسعة داخل الوطن وخارجه في تلاحم منقطع النظير, شكل لنا قوة دافعة للمضي في خدمة شعبنا في هذه الظروف العصيبة التي نعيشها ,و+قد كانت مواقف القوى والأحزاب الكردستانية السياسية والجماهيرية, تضامنية ومشجعة ومحفزة لنا للاستمرار باندفاع نحو تنفيذ مشروعنا الديمقراطي باعتباره الأنموذج الأفضل لسوريا المستقبل الديمقراطية التعددية اللامركزية سياسيا.

الغريب في الأمر, كان الموقف الصادر باسم حكومة اقليم كردستان من رفض القبول والتعامل والاعتراف بإدارتنا, دون أي مبرر منطقي واقعي, ينسجم كليا مع موقف الحزب الديمقراطي الكردستاني المسيطر على الحكومة, والمختلف مع مواقف غالبية المكونات السياسية والحزبية في الإقليم, متذرعة في موقفها هذا بغياب الإجماع على مشروع الإدارة في روج آفا متناسيا أن موقفها هذا بحد ذاته لا يحظى بأي اجماع سياسي, في ظل المواقف المشرفة والداعمة لمختلف القوى والأحزاب السياسية هناك والتي اعلنت عن دعمها وتأييدها واستعدادها للمساندة والتعاون دون اي تحفظ, ونذكر على سبيل المثال لا الحصر مواقف الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي .... وغيرهم, ناهيك عن الدعم الجماهيري في اقليم كردستان العراق.

وبناء على ذلك اننا لا نجد مبررا لمثل هذا الموقف المتسرع, ونعتبره قرارا فرديا, ونطالب حكومة الإقليم بإعادة النظر فيه وتصحيحه في أقرب وقت ممكن, لتحمل مسؤولياته تجاه شعبنا في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ ثورتنا في روج آفا.

المكتب الاعلامي للإدارة الذاتية الديمقراطية

12-2-2014

تبديل النظام الحكم من الحزب الواحد إلى التعددية ليس بالشيء السهل، والمشكلة أننا بدل الاستثمار الأمثل وقعنا في مطب ألتعددية، الذي من المفروض أن يكون مصحح للمسار، فقد تحول إلى عقبة من بعض الكتل السياسية، والتي همها المصالح الضيقة، والتي تخدم الشخوص ولا تخدم المواطن العراقي، الذي أوقعه حظه السيئ وسط هؤلاء .
ومن المعلوم أن المضحين في سبيل التخلص من النظام البائد، يجب أن يكونوا أول الذين يتم تكريمهم من قبل الحكومة، لاسيما الكثير منهم قد تم تصفيتهم، ولا يوجد احد من عائلاتهم ليطالب بحقوقهم، وهؤلاء يجب تكريمهم بعمل النصب التذكارية لهم، ونبذة عن حياتهم ونضالهم ضد الدكتاتورية المقيتة.
لكن الذي يجري الآن وبالضبط عند تسلم دولة القانون زمام الأمور في الحكومة المنتخبة ولدورتين متتاليتين، التي عولنا عليها كثيرا أنها نسيت نفسها، وأوهمتها الكراسي أنها ستدوم أبدا، حيث تراهم يعملون بعكس ما كان مرجوا منهم، فقد أعادو أكثر البعثيين إن لم نقل كلهم، والى مناصب لا يحلمون بها في يوم من الأيام، والمشكلة الأخرى فان هيئة المسائلة والعدالة أثبتت أنهم متورطين بدماء العراقيين، ودولة القانون برأتهم بل ودافعت عنهم، ليتصدروا قائمة أصحاب القرار، مثال صالح المطلك الذي كثر حوله اللغط ، وبالأخير فقد استلم مركزا في الرئاسة ،وغيره الكثيرين الذي يعملون بوزارة الدفاع وهم متورطين أيضا بدماء العراقيين .
وكان من المفترض أن يتسلم تلك المناصب التي أعطيت لهؤلاء الذين تم إعفائهم، لأولئك الذين ذاقوا الأمرين من النظام البائد، والمشكلة الأخرى أنهم لم يستلموا حقوقهم جراء بيع أملاكهم بالمزاد العلني أو أموالهم التي صادرتها الحكومة وجنسياتهم آنذاك، أو الذين أعدمتهم ولا يعلم أهلهم مصيرهم لحد الآن  .
فهل الحكومة الحالية واعية لما يجري في الساحة العراقية!، أنها جراء تصرفها الغير مسؤول  قد همشت الأشخاص الذين جاهدوا اعتى نظام على وجه الكرة الأرضية، وأنهم بعملهم هذا قد اجتثوا المواطن العراقي الذي كان يحلم في يوم من الأيام أن ينعم بحكومة عادلة، تعطيه حقه وان تنصفه لا أن تهمشه، سيما والعراق ينعم بثروات يحسدها عليه الكثير من الدول المتقدمة، وميزانية انفجارية كما يصفها رئيس الوزراء، لم يشهد لها التاريخ المعاصر ولا أي دولة عربية قد وصلت لهذا السقف التي يتمتع بها العراق.
الاجتثاث يجب أن يكون لمن كان متورطا بدماء العراقيين، والذين كانوا اليد اليمنى للنظام الذي قهر العراقيين ولسنين طويلة، ولا يجب على الذين يتصدرون المراكز المهمة في الحكومة، أن يدافعوا عن الذين تَطالهُم يَدُ العدالةِ لأنهم ظلموا الشعب العراقي يوما ..... سلام

الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 20:49

إستحضار روح نعجة- هادي جلو مرعي

 

يخاف أحد الموسيقيين العرب الذي يعمل على حفظ التراث الموسيقي من ضياع  النسيان، لامن ضياع التراث فقط. فالنسيان ضرورة لتجاوز مايمكن أن نجتره من الماضي ونتعكز عليه دون سعي لبلوغ المستقبل، وتكاد الأمم الأخرى لاتنظر الى الوراء على الإطلاق إلا للإستمتاع والعبرة،  بينما ننظر نحن الى الماضي لنتعارك، وبسببه قتلنا من بعضنا عشرات الملايين دون رحمة أو شفقة، ووضعنا في السجون أضعافهم، وهجرنا مثلهم، وأمرضنا وجوّعنا وعذّبنا مالايحصى منا، وحكمنا بالنار والحديد، وكل ذلك من أجل الماضي وإستحضارا له في صراع سئ لايبلغ أحد فيه مأربه، ولايحصل سوى على العذابات والذل والمهانة، فالضحية في الحالين حاضرة، إن كان الظالم أو المظلوم. وإذا عرفنا مسبقا حال المظلوم " إن كان من الشعب أم من المعتدى عليه من شعب آخر، أو كان الظالم نفسه حين يقع في شر أعماله " فإن العبرة حاضرة، لكن ذلك لاينفع في بناء المستقبل، ولايوفر لأجيالنا سوى العذابات والتشفي والرغبة المضاعفة في الإنتقام.

قامت حروب مريرة بين المسلمين داخل البلد الواحد، أو بين بلدين وأكثر، وكان الجميع خاسرا، وعبر التاريخ تقاتل العرب بشراسة، وتقاتل المسلمون، وغزا أراضيهم التتار والمغول، تصارعت تركيا مع إيران، وإجتاحت مصر اليمن وتداخلت سوريا بلبنان، وتواجه المغاربة والجزائريون ، وتناجز العراقيون والإيرانيون مع بعضهم وإستحضروا التاريخ القومي والمذهبي، غزا صدام الكويت وقفز من الجدار ليدخل الأراضي السعودية، تصرف الحكام كالبهائم الجائعة مع شعوبهم، تقاتلت الشعوب العربية والمسلمة على الدين، وعلى القومية، وعلى الأرض والمال والثروات الساكنة في الأعماق، وهددوا بعضهم البعض، وصلوا الى مرحلة الصراع الطائفي، دخلوا في هيجان الثورات العربية وماسمي بالربيع العربي. حولوا بلدانهم الى خردة يزهد فيها التجار والعيارين. تقاتل العراقيون مع بعضهم. لحق بهم اليمنيون والمصريون والتوانسة والسوريون والخليجيون، وكان الصراع على أشده في القارة الهندية، وتعلم العرب الذبح على الهوية، بينما الحقيقة تكمن في الماضي في عمق الصحراء، في البداوة المتأصلة في النفوس وليس في اللحظة، فالماضي الحاضر يفعل فعله، ويؤجج الحماس للصدام ونفي الآخر وتهميشه، ولارغبة في البقاء إلا لنوع واحد ووجود واحد دون الآخر.

النعاج لاترغب في المستقبل فهي تخاف الذئب وترتجف حين تشم رائحته، ولكنها تستمر في إجترار الطعام من أمعائها برغم أنها بلعته منذ الصباح وقبل ساعات طويلة، وتبقى مستلقية في الليل تسحب من خزينها الإستراتيجي، وتلوكه وتتسلى وتسهر مستمتعة بمايخرج من الماضي.. صرنا كالنعاج  نجتر بطريقة سيئة،  ومانجتره هو فضلات كريهة .النعجة متفاهمة مع غدها ومع أمسها، وتجتر بمعرفة وبغريزة واعية موجهة من السماء، بينما نفتح أبوابنا للشيطان مسلمين له كل الذرائع والحجج والخرائط ليفعل فعله، ويقودنا الى الهاوية السحيقة.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هادي جلو مرعي رئيس مركز القرار السياسي للدراسات

لسومرية نيوز/ أربيل
أعلنت رئاسة إقليم كردستان العراق، الثلاثاء، أن رئيس الإقليم مسعود البارزاني تسلم رسالة من زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل في تركيا عبد الله أوجلان، مبينة أن الرسالة تتضمن دعم أوجلان لعملية السلام في تركيا والتعاون بين الأطراف السياسية الكردية.
وقالت الرئاسة في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان استقبل، اليوم، البرلمانية الكردية التركية ليلى زانا ونائب رئيس الحزب الديمقراطي الشعبي في تركيا سري سوريا"، موضحة أن "زانا وسوريا حملا رسالة من زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان إلى البارزاني".
وأضاف البيان أن "أوجلان أعرب عن دعمه لعملية السلام في تركيا من خلال الرسالة"، داعياً في الوقت نفسه الأطراف السياسية الكردية إلى "التنسيق و التعاون لإنجاح عملية السلام".
وأسس عبد الله أوجلان حزب العمال الكردستاني التركي (PKK)، عام 1978 واستمر قائداً له لغاية الآن، وبدأ الحزب عمليات مسلحة ضد النظام التركي لغرض إنشاء وطن قومي للأكراد، وتوجه أوجلان إلى روسيا أولاً، ومن هناك توجه إلى عدّة دول، من ضمنها إيطاليا واليونان.
واعتقل أوجلان في (15 شباط 1999) في كينيا وتم نقله بعدها جواً إلى تركيا للمحاكمة، وأودع في سجن انفرادي بجزيرة إمرالي في بحر مرمرة، وصدر ضده حكماً بالإعدام وفي آب 2002 تم تخفيف الحكم إلى السجن مدى الحياة.
يذكر أن مجموعات من مسلحي حزب العمال الكردستاني بدأت إنسحابها إلى شمالي العراق منذ شهر أيار الماضي ضمن إطار وقف إطلاق النار و مبادرة أوجلان للسلام ،إلاّ أن حزب العمال الكردستاني أعلن في شهر آب الماضي وقف سحب مسلحيه من تركيا مبينا أن القرار جاء لعدم استجابة الحكومة التركية لاتخاذ أية خطوات اتجاه عملية السلام فيما أكدت إلتزامها بقرار وقف إطلاق النار التي أعلنها في 21 آذار 2013 استجابة لنداء زعميه المعتقل عبد الله أوجلان.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال رئيس جهاز الاستخبارات القومية بأمريكا، جايمس كلابر، إن هناك 7500 مقاتل أجنبي يتواجدون داخل الأراضي السورية قادمين من 50 دولة.

من جهته قال رئيس وكالة الاستخبارات الدفاعية بأمريكا، مايكل فلين في الجلسة ذاتها: "هناك احتمال كبير بقيام عناصر من المتشددين بصفوف المعارضة السورية بمداهمة واستغلال الأسلحة الكيماوية والبيولوجية في المخازن قبل التمكن من إزالتها من قبل المجتمع الدولي."

وحول اللامركزية في قيادة تنظيم القاعدة، وإن كان التنظيم في طريقة للهزيمة قدم المسؤولان الأمريكيان تقيمهما للوضع، حيث قال كلابر: "لا، التنظيم يتحول ويقدم امتيازاته لجماعات أخرى، وليس فقط في شمال أفريقيا، بل وفي مناطق أخرى من العالم.. لا لن يهزموا."

 

واضاف كلابر: "إن من بين هؤلاء المقاتلين الـ7500، مجموعة من تنظيم القاعدة قدموا من أفغانستان وباكستان وأن لهم طموح بتنفيذ هجمات في أوروبا إن لم يكن في الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها."

ضمن أصدارات بغداد عاصمة الثقافة العربية التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة. صدرَ كتاب بعنوان (تنزه العباد في مدينة بغداد) تحقيق: د. باسم عبود الياسري، تمتد صفحاته على مساحة واسعة تتجاوز عدد صفحاته أكثر من (150) صفحة من القطع المتوسط، تناولَ الكتاب العواصم الثقافية العربية التي تمثل حدثاً حضارياً هاماً يعزز أشكال المثاقفة ويؤكد حوار المعارف بين مكونات الثقافة العربية من جهة، وبينها وبين الثقافات المختلفة من جهة آخرى، من خلال الانفتاح على ثقافات الشعوب وحيواتها وأبعادها لترسيخ قيم التفاهم والتسامح وقبول الاخر، مع تأكيد الخصوصيات الثقافية للمكونات المجتمعية لما تشكلهُ الثقافة من حضور رئيس في حياة ألامم يشكل محوراً شاخصاً للتنمية الشاملة للشعوب والمجتمعات، فهي تهدف إلى تنشيط المبادرات الخلاقة وتنمية الرصيد الثقافي وتخصيب القدرات الإبداعية والمخزون الفكري عبرَ توظيف الأنساق الثقافية أحد الوسائل الهادفة الى تنمية (عاصمة الثقافة العربية) إذ يشكل توظيف الأنساق الثقافية أحد الوسائل الهادفة الى تنمية (المواقع الاثرية، والمتاحف الوطنية، والمسارح القومية، والانشطة المدنية والمراكز البحثية والحواضن الابداعية) ويأتي من الاستحقاقات المتنوعة على شبكة الحقول المجتمعية والبيئية والاعلامية تربوياً وجمالياً وفنياً.

وحيث تستعد بغداد بشواهدها القديمة وملامحها المعاصرة، فتعدُ العُدة لتحتفي في رحاب العرب بهذه المناسبة، فإنما تتحاور مع ثقافات العالم بما تمتلكهُ من معوقات غنية وج>ور ممتدة تتداخل فيها الأزمة بما تشكلهُ من فصول تطبع بصماتها على الأمكنة والمثابات، بموازاة الآثار الشاخصة والوثائق الخالدة، لتتجاوز حدود الرؤية والانطواء الى عوالم أكثر أنفتاحاً وفضاءات أكثر أتساعاً.

الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 12:17

بقايا من وطن ...الشاعر زنار عزم


هيا ياأحبة ...
نعانق الأيام دون خوف..
ونعشق الحجارة  والتلال..
والأشجار..
والأطيار ..
والأزهار ..
والتراب والأهل والقبيلة 
والوطن .
فاني سأفتح لكم ابواب قلبي
وأنثر منها  الكنوز الدفينة ..
واللآلىء.
سأروي لكم ياأحبة ..
كيف نجتاز أسوار الصمت..
وأساطير التوجع..
ونسير في غابة الحروف..
سأروي لكم ياأحبة..
عن وحشة الليل..
وأجمع حطام الرحيل..
هل تسمعون ندائي ..
أم طاب العشق ..والحب ..والصمت ..
والنوم..والغزل المسجون ..وهذيان  اليمامة ..
وهامات الآزاهير ..وطائر السمان ..
والنوارس الحزينة ..
وانحناء الطيش..والجوع ..
والعطش الجنسي..
والأغتصاب ..
والولادة ..والميوعة ..والديسكو ..والمجون .
أم ضاقت أسوار المدائن..
واستطاب الهرب..
محال ياأحبة ..أن أبيع انوثتي ...
عذريتي مقدسة ..
يا وطني ..أعشقك يا وطني .
زنار عزم

 

أزمة تقاعد نواب البرلمان, ومخصصات الرئاسات الثلاث, التي لا زالت تخلق موجة من الأستياء في أوساط الشارع العراقي, لأنها تمثل سرقة لحقوق البسطاء من أبناء هذا البلد وشعبه المظلوم, ليغتصبوا حقوقاً ليست لهم, وليضربوا عرض الحائط رأي الشارع العراقي.

كان للمرجعية المباركة دوراً واضحاً ومحدداً, من هذا الأمر عندما حرمت رواتب النواب في بداية الأمر, ولتعلن موقفها الصريح مرة أخرى عندما طالبت الشعب بعدم أنتخاب كل من صوت على القرار بشكل واضحٍ وصريح, ورغم ذلك كله لم يأبه بعض النواب لصوت المرجعية , وأبوا ألا أن يمرروا القرار في تحدٍ صريح للمرجعية هذه المرة بعد أن تحدوا الشعب العراقي, أذ بات من الواضح أن لا شيء يمكن أن يقف في وجه مصالح النواب.

بعد أن تم التصويت على القرار, تسعى بعض الكتل السياسية, لإلصاق التهمة بالكتل الأخرى بدعوى أنهم قد صوتوا على القرار, سيء الصيت, ومن بين الكتل التي تم أتهامها ظلماً, أئتلاف المواطن, علماً أن كتلة المواطن كان موقفها واضحاً وصريحاَ كوضوح الشمس في كبد السماء من هذا القانون ومن أمتيازات الرئاسات الثلاث علماً أن عراب الخطيئة لهذا القانون صياغةً وتصويتاً, وطرحا وتسويقاَ, هي كتلة ائتلاف دولة القانون وهذا أمر واضح لا لبس فيه.

فقد أعلن رئيس المجلس الأعلى السيد عمار الحكيم عن موقفه بكل صراحة من هذا القانون, وطلب أسماء النواب الذين أتهموا بالتصويت, وعلاوة على ذلك قرر فصل كل نائب يتضح تورطه بشكل صريح في التصويت على هذا القرار, وعلى هذا ألاساس فليدل كلٌ بدلوه, وليضعوا النقاط على الحروف, حتى تتضح ملامح الصورة .

أيادي سوداء تحاول أن تشوه تاريخ وسمعة الأطراف الأخرى, والشركاء في العملية السياسية, ليختلط الصالح بالطالح, والحابل بالنابل, فتختلط الأمور على من يبحث عن خيوط الحقيقة, ويصبح الجميع شركاء في السرقات التي هي من وجهة نظرهم مشروعة.

أن من يدعي أن جميع النواب قد صوتوا, بدون أستثناء, أدرك أن وضعه لن يقل سوءاً عن وضع الفأر في المتاهة, وبدء يشعر أن المركب قد أوشكت أن تغرق, لذا فهو يريد أن يُغرق الجميع,

ألا أن شمس الحقيقة لن يحجبها الغربال, وألايادي البيضاء التي لطالما دافعت عن حقوق البسطاء, لن تمتد لتصوت على سرقتهم, ويبقى تاريخها أبيض كالثوب الطاهر المنقى من الدنس, وعلى الجميع أن يتذكر أن التاريخ, يوثق ولن يستثني أحداً مهما كان منصبه , وسيأتي اليوم الذي تعلق فيه المشانق في الساحات لكل من سرق حقوق الفقراء.


اثار الكاريكاتير لوجه خامنئي الذي نشرته صحيفة الصباح الجديد موجة من السخط والاعمال التخريبية ضد الصحيفة والعاملين فيها وتعرضت البناية الى عبوات
ناسفة مما أسفر عن أضرار مادية بالغة طالت مكاتب الصحيفة وسط العاصمة بغداد وهرب رئيس التحرير الى خارج العراق وتوقفت الصحيفة عن الصدور.
ماذا لو كان هذا الكاريكاتير عن الامام علي او الامام الحسين ماذا تتوقعون سيحدث للصحيفة والعاملين فيها؟
سادعكم تتخيلون الموقف والجماهير بما تملك من تواثي واحذية والجيش المحتشد ببنادقه يهتفون ويرقصون حول الجثث المحترقة.
وماذا لو كان
عن عائشة او عمر في السعودية؟ لرأينا منظرا اكثر بشاعة ولاختلطت العگل بالدماء.
نحن نرفض الاساءة الى الرموز الدينية المقدسة من الطرفين رغم اني لا اعتبر خامنئي رمزا دينيا مقدسا وانما رجل دين ودولة، ولم ار في هذا الكاريكاتير ما يستدعي موجة العنف تلك.
الارهاب لاي سبب مرفوض ومُدان بشدة خاصة الارهاب الديني ان كان باسم عمر او عائشة او باسم علي او أي اسم كان.
هذا الكاريكاتير فضح حقيقة مرة وهي ان كلا المذهبين المتصارعين مستعدان ان يسفكا الدماء بوحشية اذا تعرضت رموزهما المقدسة الى اساءة من المذهب الثاني.
فبدون مزاودات وبكاء من فضلكم فلن يقصر أي طرف منكم في ذبح الآخر بنفس البشاعة اذا وقع في نفس الموقف، ومفيش حد احسن من حد.

 

لاشك بان الثقافة من ابرز الجسور للتواصل بين الشعوب واحد أهم الأساليب التي تتعارف من خلالها المجتمعات ببعضها البعض وعلى اثر ذلك تتطور العلاقات الإنسانية وتقوى الروابط الاجتماعية في ما بينهم، واغلب الأحيان يساعد الجانب الثقافي المجتمعات على الالتزام بقيمهم الاجتماعية والمحافظة على عاداتهم وتقاليدهم المتوارثة، لهذا أن غالبية الشعوب المتحضرة تولي الكثير من الاهتمام بتراث بلدانها والمحافظة عليه من التلف الضياع والتمتع بخصوصية ثقافة أوطانها إلى ابعد الحدود...
وبما إننا بصدد الحديث عن المجتمع الأيزيدي الذي لا تتجزأ ثقافته عن ثقافة الشعب الكوردي المليء بالمعاني والمفردات الحضارية، وحيث أن لجميع شعوب العالم خصوصية اجتماعية وتتمتع مجتمعاتها الصغيرة بنوع خاص من الثقافة الداخلية وفي كافة نواحي الحياة، لهذا نرى من الضروري أن تحتفظ هذه الشريحة بخصوصيتها الاجتماعية من خلال إنشاء مؤسسة ثقافية ضمن مؤسسات حكومة إقليم كوردستان من اجل الحفاظ على تراثها الثقافي الأصيل...
وهذا الأمر يتطلب المزيد من الجرأة والشجاعة لدى الشخصيات الثقافية والمراكز الاجتماعية الأيزيدية وكافة المهتمين بهذا الشأن في داخل البلد وخارجه لتوحيد الكلمة ومضاعفة الجهود والعمل معا في سبيل إنجاح فكرة كهذه، وتبدأ الخطوة الأولى في هذا الاتجاه بالابتعاد عن المصالح الشخصية والإسراع إلى آليات مناسبة لتشكيلها من خلال لجان خاصة من كلا الجنسين والبدء في البحث عن جذور ثقافتهم الاجتماعية والدينية ولملمة كل ما يتمكن جمعه من التراث القديم والحفاظ عليه من التلف والفقدان أولا ثم الافتخار به بين بقية الشعوب أثناء الاحتفاء بالمناسبات الاجتماعية...
كما عليهم التحرك نحو تثقيف المجتمع الأيزيدي من خلال دورات تربوية أسرية وإلقاء محاضرات علمية للتوعية الاجتماعية في المناطق التي تعاني من ظاهرة التخلف الاجتماعي لغرض التخلص من اثر الماضي المرير وكسر حاجز الخوف والرعب الذي لاحقهم على مر السنين من خلال عمق وأصالة ثقافتهم ومدى تأثيرها ومقارنتها مع ثقافة الآخرين بالأدلة المستندة، وكيفية الدفاع بها عن مبادئه الإنسانية عبر المفاهيم الثقافية المطلوبة والمدروسة...
لذا يجب مشاركة جميع المثقفين الأيزيديين ومن كافة المناطق دون استثناء في هذه المؤسسة الثقافية شريطة أن يكون الانتماء فيها حسب الكفاءات العلمية والثقافية المميزة وان يمتلك الشخص القدرات والإمكانيات الذاتية المطلوبة تمهيدا لتقديم أفضل الخدمات الإنسانية لهذا المجتمع...
إن من يريد العمل في هذه المؤسسة عليه بعدم السماح لنفسه إدخال اتجاهه السياسي في محتوى وآليات عملها والتركيز أكثر على الجانب المهني والتمسك أثنائها بالحيادية مع احترام الآراء والانتماء الحزبي لكل عضو شرط أن يلتزم بالمبادئ والقوانين السياسية الصحيحة التي تؤكد بعدم التدخل في الخصوصيات الاجتماعية وتحرضها والتأكد على تكريس الحريات العامة والخاصة من اجل استبداد الأمن والهدوء داخل المجتمعات...
وهنا يجب علينا الإشارة إلا أن المجتمع الأيزيدي غني بتراثه الثقافي ويمتلك كم هائل من القصص والروايات الاجتماعية، كما يمتلك العديد من الملاحم والبطولات التاريخية، ولديه رجال أشداء وأبطال شجعان يفتخر به كبقية شعوب العالم، لذا تقع على عاتق النخبة المثقفة من أبناء هذا المجتمع المسؤولية الكاملة للبحث عن كافة الوثائق التاريخية وخاصة تلك التي تتعلق بماضيهم والاحتفاظ به بأحدث الأجهزة المتطورة من خلال هذه المؤسسة...
كما يجب التدقيق من خلال هذه المؤسسة على جميع الكتب والإصدارات التي تتعلق بثقافة هذا المجتمع عن طريق لجان مختصة ومزودة بعدد كافي من الخبراء والمهتمين لوضع النقاط على الحروف عند وأثناء التطاول بثوابت هذا المجتمع ومنع الاستخفاف بمصيره من قبل البعض عندما يتحدثون عن ثقافتهم دون البراهين أو الاستناد إلى الأدلة الموثقة والمثبتة تاريخيا...
تجهيز هذه المؤسسة بمتحف خاص تمثل التراث الأيزيدي الأصيل بالإضافة إلى إصدار جريدة رسمية ومجلات ومطبوعات ثقافية شاملة مستندة على المعلومات الموثقة تمثل هذه الشريحة ويشرف عليها خبراء مختصين من أبناء هذا المجتمع شريطة أن تكون جميع المنشورات والإصدارات معنية ومركزة بقضاياهم حصرا من اجل إيصال الفكرة المحددة إلى جميع المهتمين والمتابعين بالشأن الأيزيدي...
وأخيرا أتمنى أن يتوحد كلمة جميع المثقفين الأيزيديين من اجل أن يرى هذا المقترح النور عن قريب ومن خلاله يتمتع مجتمعنا الأيزيدي أيضا بحقوقه الثقافية المشروعة ويمارس طقوسه ومراسيمه الاجتماعية بحرية حاله حال بقية شرائح المجتمع الكوردي في إقليم كوردستان من اجل تسهيل الأمور على أجياله القادمة.
ملاحظة: الموضوع منشور في جريدة (ئةفرو) باللغة الكوردية وجريدة (شنكال لالش) باللغة العربية.
دهوك/

نص البيان:

السـيد عـارف طـيفـور ينتقـد السـاسـة والنواب المطالبين بإلغـاء الرواتب التقاعـدية

للرئاسات في قانون التقاعـد الموحـد

*****************************************************************************

في تصريح صحـفي أنتقـد السيد عارف طيفور نائب رئيس مجـلس النواب السـاسة والنواب الذين يطالبون المحـكمة الاتحـادية بإلغــاء المــادة المتعـلقة باحـتساب رواتب تقاعـدية للرئاسات أســوة بموظفــي الدولــة.

وأعتبر سيادته هذه المطالبات تدخـلا واضحـا في شؤون القـضاء المستقل ومحاولة لإثارة الشـارع ضد النواب الذين جـاءوا إلى قـبة البرلمان عـبر العملية الديمقراطية ومن خلال صناديق الاقتراع, وهنا نذكـر ان دولة رئيس الوزراء عـندما أفتتح أول مقـر للسلطة القضائية الاتحادية أعلن رفـض الحـكومة لأي تدخـلات من أية جـهة كانت في شؤون السلطة القضائية وتنفيذ مهامها بكل حـزم.

وأضاف سيادته أن القانون قـد صوت عليه مجـلس النواب بأغـلبية مطلقة للقوائم والكتل النيابية الحاضرة في الجلسة, وان مسـودة القانون الذي أرســل من مجـلس الوزراء نصت المادة(38) بما يلي:( أولا- يستحـق رئيس الجمهورية ونوابه ورئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ومن بدرجـتهم ومن يتقاضى رواتبهم وفـقا للقانون الحقوق التقاعدية محسوبة على أساس آخـر راتب تقاضوه, وثانيا- يستثنى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء من شرطي الخدمة والعمر وتبلغ خدمتهما (15) خمسة عشر سنة أذا كانت أقل من ذلك ).

السيد طيفور أشار" أن ما صرح به مكتب نائب رئيس الوزراء السيد حـسين الشهرستاني ورئيس هيئة التقاعد الوطنية عبر وسائل الأعلام بعـدم وجـود فـقـرة تنص على أحـتساب راتب تقاعـدي للرئاسات ضمن مواد قانون التقاعد الموحـد من المسودة الحكومية المرسلة الى مجـلس النواب أمــر غير صحـيح, وهذه التصريحات نراها مزايدات سياسية لا مبرر لها وللأسف يتعـمد السـيد الشهرستاني هذه الأيام أستهداف البرلمان وشـن حـملة أعلامية ضد السادة النواب بالرغم أن المجـلس قـد سعى وبجـد طيلة دورته التشريعية لسن القوانين المهـمة وممارسة مهامه التشريعـية والرقابية باعتباره الممثل الشرعي والمخـول من قبل الشعـب. المكتب الإعلامي لنائب رئيس المجـلس

الأربعــاء 12/2/2014

الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2014 12:01

مطالب بتحريك البيشمركة باتجاه خورماتو

شدد مراقب سياسي على ضرورة قيام حكومة الإقليم بإرسال قوات البيشمركة إلى المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة الإقليم، و وصفها بـ"الواجب الأخلاقي، و الإلتزام القومي"، محذرا من تحول الكورد في تلك المناطق إلى أقليات.

و أشار الصحفي و المراقب السياسي هيمن حسيب في تصريح خاص لـNNA، إلى أنه في حال استمرار الأعمال الإرهابية المنفذة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام (داعش)، و عدم وجود رد مناسب من قبل وزارة البيشمركة في حكومة الإقليم، فأن ذلك سيؤدي إلى هجرة جماعية للكورد من المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة الإقليم، و تحول الكورد في تلك المناطق إلى أقليات قومية.

و لفت هيمن حسيب إلى أهمية تنبه الأقليم إلى المخاطر التي تواجه الكورد في المناطق الكوردستانية المستقطعة، و القيام بواجبة في حماية المكون الكوردي في تلك المناطق، لأن ذلك إلتزام قومي و واجب أخلاقي يتحتم على الإقليم و عليه تحريك قوات البيشمركة باتجاه تلك المناطق لحماية الكورد فيها.
--------------------------------------------------------
هيرش شورش ـ NNA/
ت: أحمد

قيادي في حزب بارزاني: إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة في كردستان هذا الشهر

مطالبات بدور إيراني في حل القضية الكردية بالمنطقة

جانب من احتفال القنصلية الإيرانية في أربيل بذكرى الثورة الإيرانية أمس («الشرق الأوسط»)

أربيل: محمد زنكنه  الشرق الاوسط
دعا الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان، إيران إلى القيام بـ«دور دولي في حل المسألة الكردية في المنطقة حلا سلميا»، مشيدا بـ«قوة ومتانة العلاقات الكردية - الإيرانية».

دعوة الحزب الديمقراطي الكردستاني جاءت على لسان فاضل ميراني، سكرتير المكتب السياسي للحزب، خلال الاحتفال الذي نظمته القنصلية الإيرانية في أربيل، أمس، بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين للثورة الإيرانية. وأثنى ميراني على العلاقات الإيجابية بين الطرفين وموقف إيران «من الثورات الكردية ضد الأنظمة العراقية السابقة والموقف الإنساني من قصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيماوية»، مشددا على أن الإقليم «يقدر عاليا اتخاذ الحكومة الإيرانية اللغة الكردية لغة رسمية في إيران».

أما سعدي بيره، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، فقد أكد في نفس المناسبة أن هناك أكثر من ألف كيلومتر من الحدود المشتركة بين الإقليم وإيران، واصفا الأخيرة بـ«الدولة المهمة على صعيد المنطقة ولها دور كبير في العملية السياسية في المنطقة».

وحضرت الاحتفال أيضا هيرو إبراهيم أحمد، عقيلة الرئيس العراقي جلال طالباني، وبرهم صالح، نائب الأمين العام للاتحاد الوطني، وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين والحزبيين وأعضاء السلك الدبلوماسي في الإقليم.

وسلط سيد عظيم حسيني، القنصل الإيراني العام في أربيل، في كلمة له الضوء على المستجدات السياسية التي شهدتها إيران بعد الثورة والتطورات السياسية على الصعيد الداخلي والخارجي، مبينا أن حجم الاستثمارات بين الإقليم وإيران تعدى الخمس مليارات دولار.

من جهة أخرى، وعلى صعيد مساعي تشكيل الحكومة في كردستان، كشفت مصادر إعلامية تابعة لحركة التغيير الكردية التي يترأسها نوشيروان مصطفى، النائب السابق للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، أن الحركة طالبت بحقيبة الداخلية «إن لم تقبل الأطراف الأخرى بمنح الحركة منصب نائب رئيس الوزراء كاستحقاق انتخابي» طالبت الحزب الديمقراطي الكردستاني به في الاجتماع الأخير الذي جمع بينهما. وحسب المصادر لم يعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني موافقته على الطلب ولم يرفضه أيضا، مشيرة إلى أن الحزب الديمقراطي اشترط أن تنال الشخصية التي تتولى حقيبة الداخلية موافقة الأطراف السياسية الأخرى.

يذكر أن حركة التغيير حلت في المركز الثاني في الانتخابات النيابية الأخيرة التي جرت في الإقليم في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي بعد الحزب الديمقراطي الكردستاني في حين جاء الاتحاد الوطني في المركز الثالث.

فاضل ميراني أعلن في تصريحات عقب احتفال أمس أن الحزب الديمقراطي الكردستاني «لا يرفض أي مقترحات وهو بصدد دراسة كل المقترحات التي تقدمها كل الأحزاب والكيانات السياسية التي نجحت في الانتخابات النيابية الأخيرة»، مشددا على أن «من حق حركة التغيير ومن حق أي حزب سياسي أن يطالب بما يريده من مناصب يرى أنه يستحقها».

ورأى ميراني أن من الطبيعي أن يتأخر الإعلان عن تشكيل الحكومة، مبينا أن «طبيعة التنوع السياسي والقومي في الإقليم تحتاج لإبداء المرونة والتوصل إلى توافق يرضي جميع الأطراف السياسية»، مشددا في الوقت نفسه على أن الحكومة «يجب أن تشكل في الشهر الحالي».

ورفض ميراني التصريحات التي تشير إلى «تدخل إيراني» في عملية تشكيل الحكومة، مشددا على أن «الحكومة هي حكومة كردستان ولا يحق لأحد التدخل فيها».

بدوره، قال سعدي بيره، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إن حركة التغيير «حرة فيما تطلب وإن الاتحاد الوطني الكردستاني يؤكد على مبدأ الاستحقاق الانتخابي والاتفاقية الاستراتيجية بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني»، مبينا أن «الاتحاد والديمقراطي وحركة التغيير لديهم نية جادة لتشكيل حكومة وحدة وطنية ذات مشاركة واسعة».

وعما إذا كانت حركة التغيير تستحق حقيبة الداخلية أم لا، أوضح بيره «هذا يجب أن يحظى بموافقة جميع الأحزاب المشاركة في الحكومة».

ولم ينف محمد حاجي، مسؤول العلاقات السياسية لحركة التغيير، مطالبة الحركة بحقيبة الداخلية وقال في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك مقترحات كثيرة تبحثها الأطراف السياسية وحقيبة الداخلية مقترح لا يزال قيد البحث كبديل لمنصب نائب رئيس الوزراء». وحول الدور الإيراني، قال حاجي «لا تدخل سلبيا إيراني حتى الآن في الوضع السياسي للإقليم»، مشيرا إلى أن الدور الإيراني «في تقريب وجهات النظر نابع من الصداقة والعلاقات القوية التي تربط بينهم وبين الإقليم للتوصل إلى اتفاق».

وعن هذا الدور، قال القنصل العام الإيراني لـ«الشرق الأوسط» إن لإيران «دورا كبيرا في المنطقة وهي تريد الخير لجميع الشعوب في المنطقة وتحترم آراء الشعوب»، مشددا على أن الأبواب مفتوحة لمن يستشيرها ويريد أن يكون لها دور إيجابي في حل أي مشكلة موجودة في أي مكان في المنطقة.

 

إردوغان دافع عن صلاحياته لإقرار القانون

اسطنبول: «الشرق الأوسط»
كثفت قوى المعارضة ونقابة المحامين الضغوط على الرئيس التركي عبد الله غل أول من أمس لاستخدام حق الاعتراض على مشروع قانون يشدد القيود على استخدام الإنترنت الأمر الذي سيضعه في خلاف مع حليفه طيب إردوغان.

ودافع إردوغان عن الصلاحيات الجديدة التي أقرها البرلمان الأسبوع الماضي والتي تمكن السلطات من حجب صفحات على الإنترنت خلال ساعات، بوصفها إجراء حيويا لحماية الخصوصية، رافضا انتقادات بأن تلك الإجراءات ستقوض حرية التعبير.

ويقول منتقدوه إن هذه الإجراءات تأتي كرد فعل على فضيحة فساد تهز أركان حكومته بعد أن غمرت تسجيلات مزعومة لوزراء ورجال أعمال مقربين من إردوغان مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع تبادل مقاطع الفيديو. وأحيل مشروع القانون إلى الرئيس التركي أول من أمس للموافقة عليه أو رفضه خلال أسبوعين، حسب رويترز.

وأطلقت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذين كانوا يتظاهرون في وسط إسطنبول السبت احتجاجا على القيود الجديدة في مشاهد أعادت إلى الأذهان احتجاجات مناهضة للحكومة على مدى أسابيع في مدن تركية الصيف الماضي.

وبموجب مشروع القانون تستطيع سلطات الاتصالات السلكية واللاسلكية حجب أي مواد على الإنترنت خلال أربع ساعات دون الحصول مسبقا على قرار من المحكمة في تشديد للقيود التي فرضت في قانون أقرته تركيا عام 2007 ولاقى انتقادات واسعة. ويتيح مشروع القانون أيضا تخزين الصفحات التي سبق أن زارها الأفراد لمدة تصل إلى عامين.

وقال فاروق لوغ أوغلو نائب زعيم حزب الشعب التركي المعارض في رسالة مفتوحة للأمم المتحدة والجماعات الحقوقية والمنظمات الإعلامية «لا يمكن أن يكون الحق في الخصوصية ذريعة للرقابة. السيد إردوغان يريد تحويل الإنترنت إلى الآلة الإعلامية المتحدثة باسمه».

وأضاف أن القانون يهدف إلى إسكات الانتقادات وتشديد السيطرة على وسائل الإعلام والتستر على فضيحة الفساد الحكومية التي تفجرت في 17 ديسمبر (كانون الأول) باعتقال رجال أعمال مقربين من إردوغان وثلاثة من أبناء الوزراء. وتقول الحكومة إن مشروع القانون الذي أحيل للبرلمان قبل 17 ديسمبر (كانون الأول) وإن كانت أضيفت له إجراءات أوسع نطاقا في الأسابيع الأخيرة يهدف إلى حماية خصوصية الأفراد وليس إسكات منتقديها.

الشرق الاوسط

دمشق تستجوب الخارجين من حمص > تبادل الاتهامات بإضاعة الوقت بين النظام والمعارضة

المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي أثناء مغادرته المؤتمر الصحافي الذي عقده في جنيف، أمس (إ.ب.أ)
جنيف: مينا العريبي بيروت: ليال أبو رحال
قال الموفد الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، في ختام اليوم الثاني من مفاوضات الجولة الثانية لـ«جنيف2» بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة لحسم الصراع الدائر هناك منذ نحو ثلاثة أعوام، إن المحادثات كانت «شاقة» ولم تحقق تقدما.

وعقدت جلسة مباشرة أمس بين وفدي النظام والمعارضة تمسك كل طرف فيها بأولويات البحث؛ النظام بمكافحة الإرهاب، والمعارضة بتشكيل هيئة حكم انتقالية، وتبادلا الاتهامات بـ«إضاعة الوقت».

وبعد الجلسة أعرب الإبراهيمي عن خيبة أمله. وقال «أملك أطنانا من الصبر، لكن الشعب السوري لا يملك قدرا مماثلا». ودعا إلى «تعاون من الطرفين والكثير من الدعم من الخارج».

وأشار إلى أنه سيعقد اجتماعا ثلاثيا بعد غد (الجمعة) في جنيف مع نائب وزير الخارجية الروسي غيناتي غاتيلوف ومساعدة وزير الخارجية الأميركية ويندي شيرمان لبحث سير التفاوض، على أن ينتقل الأسبوع المقبل إلى نيويورك لرفع تقرير إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وربما إلى مجلس الأمن، حول المفاوضات، في إشارة ضمنية إلى الاستعانة بالمجلس لممارسة الضغط على الطرفين، والنظام خصوصا، من أجل التجاوب مع المحادثات.

وأقر الإبراهيمي بعجزه عن توجيه المفاوضات، قائلا: «لا أعرف إن كان بإمكاني أن أفرض على أشخاص أجندة لا يريدونها. كيف يمكن أن توجه مسدسا إلى رؤوسهم.. هذا بلدهم، ومسؤوليتهم كبيرة».

وخيم على أجواء المفاوضات مشروع قرار بشأن الوضع الإنساني في سوريا قدمته دول غربية وعربية إلى الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن وسط مساعٍ غربية لإقناع روسيا بالقبول به، بعد أن عدته موسكو «غير مقبول».

وفي غضون ذلك، قالت الأمم المتحدة إن السلطات السورية احتجزت 336 رجلا كانوا أجلوا من مدينة حمص المحاصرة ضمن اتفاق بين الحكومة والمعارضة برعاية أممية. وأفرج لاحقا عن 42 منهم ولا يزال الباقون بين أيدي السلطات.

 

www.zaqorah.com

في شهر آذار من العام 2004 قمت شخصيا باطلاق مبادرة تأسيس "الاتحاد العالمي للكتاب والصحفيين العراقيين في المهجر" وكانت حقيقة بذرة طيبه تلاقفتها الاوساط الثقافية بكل اريحية وترحاب حتى بلغ تعداد المنضوين تحت لوائه المئات من المثقفين والكتاب من جميع بلدن العالم ومنافيه. ماأريد قوله هنا ان لدينا من المثقفين الواعين ثلّة طيبه كانت ولازالت تحمل الهم الثقافي بكل أبعاده الانسانية والوطنية رغم ان المسافات قد ابعدتها عن الوطن ولكن همومه كانت حاضرة في كل تفاصيل حياتهم اليومية. من هؤلاء الذين تشرّف بهم اتحادنا الوليد كانت (أميرة بيت شموئيل) تلك الانسانة الرائعة التي كانت ولازالت تعطي من وقتها وجهدها الكثير لقضايا الوطن وهموم الناس وهي التي لم تبخل يوما ولم تأل جهدا لانجاح اي مشروع وطني من شأنه ان يقرّب ابناء الوطن الواحد بكل توجهاتهم ومتبنياتهم الفكرية فكانت حقيقة خير عون لي ولجميع الاخوة في اتحادنا الانف الذكر.

اليوم سمعت أن السيدة الفاضله بيت شموئيل قد رشّحت نفسها عن (المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري) لخوض غمار الانتخابات النيابية القادمة ففرحت كثيرا وعاد اليّ الامل ببلوغ ثلّة من الوطنيين أمثال تلك السيدة الرائعة الى مكان طالما واجهنا احباط من طريقة تعامل أغلب من وصل اليه مع قضايانا وهمومنا كمواطنين نتطلّع الى بلد يزخر بابنائه ويعيش فيه الجميع بسلام ومحبة. بلوغ السيدة بيت شموئيل الى قبة البرلمان القادم منوط حتما بمدى تقبّلنا للاخر الذي نختلف معه في الدين والعقيدة والمذهب ولكن لايجب ان يكون هذا مدعاة لنا للاختلاف حول الوطن الواحد، بل يجب ان يكون هذا الاختلاف حافز لنا للتفكير جديا بطريقة مختلفة عما يريدها الاخرون لنا من تخندق اثبتت التجارب ولازالت انه أس الفساد وان هذا التخندق هو سبب وصول الانتهازيين والفاسدين بل وحتى الارهابيين والقتلة الى سدة الحكم عن طريقه.

اذا ما أردنا الرفعه لهذا الوطن والتقدّم والازدهار فنحن كمواطنين وناخبين يقع على عاتقنا جميعا واجب ايصال الوطنيين والمخلصين مهما كان دينهم ومهما كانت توجهاتهم الفكرية ومتبنياتهم العقائدية الى قبة البرلمان ليكونوا عونا ورافدا حيا لاخراج هذا البلد مما هو فيه من التخندق والمآسي والظلامات. اذا ماأردنا لهذا البلد ان يبنى وان يسع الجميع على المحبه والتآخي فلابد لنا ان نرتقي ونسمو فوق كل العناوين والمسميات. من هذا المنطلق الوطني والشرعي فانا شخصيا كمواطن عراقي ومسلم شيعي العقيدة سأعطي صوتي وأقولها بكل ثقة وأنا مرتاح الضمير الى مواطنتي العراقية المسيحية الدين والعقيدة (أميرة بيت شموئيل)، متمنيا لها النجاح والاستمرارية في أظهار محاسن هذا البلد ونشر المحبة بين ابناءه.

مطلق الحملة: کاروان کريم احمد


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 11-02-2014

حملة دعم شبکة شمس لمراقبة انتخابات مجلس النواب 2014، و اسقاط الدعوی الموجهة ضد المنسق العام للشبکة.


أصدر مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بياناً اشار فيه الى قراره بعدم اعتماد فريق شبكة شمس كفريق لمراقبة انتخاب مجلس النواب 2014 وتكليف القسم القانوني في المكتب الوطني بإقامة دعوى امام المحاكم المختصة بالتعويض عن الاضرار المعنوية التي سببتها اساءة المنسق العام للشبكة.
وقد استند مجلس المفوضين في قراره الى قانون انتخاب مجلس النواب رقم (45) لعام 2013 واستناداً الى نظام المراقبين رقم (4) لعام 2013 الذي ينظم عمل فرق المراقبة المحلية والدولية وقواعد السلوك التي تعبر عن مجموعة المبادئ والالتزامات الصادرة عن المفوضية لضمان سير تنفيذ العملية الانتخابية وضرورة التقيد بها من قبل المراقبين.
وبرر المجلس قراره بصدور تصريحات من شمس حول توزيع بطاقة الناخب الالكترونية بمعلومات غير دقيقة لا تمثل الا عدم إدراك او فهم لآلية عمل بطاقة الناخب الالكترونية والمشروع الوطني الكبير الذي دعمته المرجعيات الدينية والقوى الوطنية وشركاء العملية الانتخابية وتدخله في صميم هذا العمل الكبير والتشكيك به ما يؤثر سلباً على ارادة الناخب والطعن بهذا المشروع الوطني.
ويُلاحظ في لغة البيان نفسٌ سياسيٌ متشنج، منتشرٌ هذه الأيام مع الاسف، فمن ليس معي فهو ضدّ (المشروع الوطني) و (المرجعيات الدينية) و (القوى الوطنية) و (شركاء العملية الانتخابية).
وكأن المطلوب من فرق المراقبة أن تكتفي بالقول: سلمت يداك، أدامك ذخرا لنا، انت صاحب المشروع الوطني، خذ أموالنا واصرفها في خدمة هذا المشروع الوطني.
ما كانت شمس، ولن تكون ابداً، من هذا النوع، فهي لن تصبح شاهد زور، وهي ايضاً لن تكون أداة في يد أحد، سواء كان يدعي أنه صاحب مشروع وطني أم غيره.
وكلمة الحق، تقولها شمس بقوة، ويعلم مجلس المفوضين الحالي والسابق والأسبق، أن ما تذكره شمس مستمد من تقارير ميدانية لمراقبيها، وهي لا تعد تقاريرها من غرف مظلمة، أو فنادق فاخرة.
لقد دعمت شمس عمل المفوضية، وأفضت تقاريرها الشرعية على العمليات الانتخابية، ولا يخفى على مجلس المفوضين، أن الكيانات السياسية والرأي العام ووسائل الاعلام وحتى الجهات الدولية، كانت تنتظر رأي شبكات المراقبة قبل اعترافها بنتائج الانتخابات، وتفتخر شبكة شمس بتقاريرها التي أسهمت بشكل أو بآخر في بناء الديمقراطية في العراق الحديث.
ما ادعت شمس يوماً أنها صاحبة الحق الأوحد وأن كل الآخرين على باطل، فرأيها يحتمل الصواب والخطأ، وتقاريرها ليست مشروعا وطنياً مقدساً، من ينتقده فقد حارب المرجعيات والقوى الوطنية.
ان الذي يعمل بإخلاص وتفان، يزداد قوة بالنقد البناء، فقديماً قيل، من لا يعمل لا يخطئ، واليوم نقول من يعمل ولا يقبل النقد، ستتراكم اخطاؤه كل يوم، وستأكل أخطاؤه كل حسناته.
خلال الأشهر القليلة الماضية وصلت رسالتان من مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى شبكة شمس لمراقبة الانتخابات، وبدل أن تأخذ المفوضية ملاحظات وتوصيات واحدة من أكبر شبكات مراقبة الانتخابات والتي واكبت كل العمليات الانتخابية الحديثة في العراق منذ بدايتها عام 2005 وفيها أكثر من 113 منظمة غير حكومية ولها تجارب عديدة في الدول العربية والاجنبية، وتقاريرها السابقة شاهدة على ذلك، بدل ذلك، يهدد مجلس المفوضين شبكة شمس بمنعها من المراقبة وبملاحقتها قانونياً.
من حقنا أن نتساءل ما هي المواد التي خرقتها شبكة شمس ومنسقها العام في نظام المراقبين وقواعد السلوك، لنتابع مجريات الأمور:
• عند اختيار مجلس المفوضين قالت شبكة شمس أن عملية الاختيار جرت وفق مبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية، وان من تم اختيارهم قد ينتمون لأحزاب سياسية، وهذا ما تخوفت منه منظمات المجتمع المدني، إذا ثبت انتماءهم لأحزاب سياسية أو تم اختيارهم على أساس طائفي، وعدم اعتماد الكفاءة والنزاهة في عملية الاختيار، وهذا الامر مخالف للدستور العراقي وحتى قانون المفوضية.
• أصدرت شبكة شمس تقارير عن خروقات ومخالفات في انتخاب مجالس المحافظات في العراق وانتخاب برلمان اقليم كوردستان وأشرت اخطاء رقمية ونسبية رافقت العملية الانتخابية، وبدل ان تأخذ المفوضية بالتقرير وتحقق بمعلوماتها، تمنع شمس من المراقبة؟
• اشارت شمس الى صرف اموال طائلة من المال العام بسبب بعض قرارات المفوضية منها (استخدام الختم الالكتروني في انتخابات الاقليم وفتح مراكز الاستلام والتدقيق، وتعيين الاف الموظفين عشية يوم الانتخاب، واعتماد البطاقة الالكترونية في انتخابات 30 نيسان) وكذلك استخدام الاموال العامة خارج الأصول المالية واعطاء عقود مبالغ فيها الى بعض وسائل الاعلام لغرض ما في نفس مجلس المفوضين، كل ذلك يحتاج الى تحقيق وليس منع شبكة شمس من المراقبة؟
• فشلت المفوضية حتى الآن في اعتماد سجل ناخبين رصين ودقيق، وعندما دعت شمس كل الجهات لمساعدة المفوضية وبذل جهود لبناء قاعدة بيانات سليمة لانتخابات نزيهة، قرر مجلس المفوضين منع شمس من المراقبة وقول الحقيقة!
• عندما نشير الى حديث عن السيطرة الحزبية والعائلية على ملاك المفوضية واستبعاد الكفاءات ونقل بعضهم وتجريد آخرين من الصلاحيات، فذلك يحتاج الى التحقيق وليس رفع دعوى على المنسق العام لشبكة شمس!
• عدم وجود شفافية وتظليل الرأي العام واعطاء أرقام غير دقيقة في تحديث سجل الناخبين ونسبة المشاركة تحتاج الى تحقيق وليس منع شبكة شمس من المراقبة؟
• اصدار انظمة واجراءات تخالف قانون الانتخابات يحتاج الى التحقيق والتدقيق وليس منع شبكة شمس؟
اننا نعتبر شبكة شمس انجازاً عراقياً لا مثيل له، فهي تتكون من منظمات متخصصة مستقلة، تجاوزت حدود البلد ولها دور اقليمي ودولي في مراقبة الانتخابات ولها شراكات مع مؤسسات الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والمعهد الديمقراطي الوطني ومؤسسة فيدريش أيبرت، وشارك مراقبوها مع مركز كارتر في عدد من الانتخابات، اضافة الى ان شبكة شمس من مؤسسي شبكة الانتخابات في العالم العربي، وهي تستحق الثناء والتكريم وليس منعها من المراقبة.
ان شبكة شمس سوف تستمر في مراقبة الانتخابات عن طريق شركائها المحليين، وسوف تطعن بقرار المفوضية قانونا، وتفاتح السلطات المختلفة العراقية والاقليمية والدولية حول قرار مجلس المفوضين الحالي الذي يعتبر قمعاً للحريات ونموذجاً غير ديمقراطي في البلد.
وستواصل شبكة شمس اصدار بياناتها الإعلامية لمراقبة البيئة الانتخابية.
وتدعو شبكة شمس المنظمات والشبكات والشخصيات الى دعمها في عملها، ونجدد للجميع عهدنا بمراقبة العملية الانتخابية سواء كنا داخل المحطات الانتخابية أو خارجها، وسنثبت لمجلس المفوضين حيادية ومهنية تقاريرنا، فان انجزوا شيئاً جيدا باركنا لهم، وان أخطأوا سنزودهم بالنصيحة والتوصية.
عن شبكة شمس لمراقبة الانتخابات
بغداد – العراق
في 9 شباط 2014

 

 

http://www.ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=533

 

متابعة: أقامت القنصلية العامة الإيرانية في أربيل عاصمة إقليم كوردستان، مساء الثلاثاء 11/2/2014، مراسيم خاصة بمناسبة إحياء الذكرى الـ 35 لإعلان الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي لم تعترف لحد الان بأي حق من حقوق الشعب الكوردي في شرقي كوردستان.
المؤسف كان مشاركة جميع القادة السياسيين الكورد و من جميع الاحزب الكوردية في تلك المناسبة و منهم الاخوة و الاخوات الاعداء  الدكتور برهم صالح و السيد هيرو أبراهيم أحمد زوجة الطالباني اللذان في حالة حرب و لكنهم تراصوا صفا واحدا في السفارة الايرانية في اربيل. كما جضرها مسؤولوا حزب البارزاني و منهم فاضل الميراني و بقي قيادات الاحزاب الكوردية.
في مستهل المراسيم، ألقى القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية كلمة تحدث فيها عن إندلاع الثورة الإسلامية. كما أشار إلى أنه لا يشعر بالغربة في إقليم كوردستان، وإنما يشعر بأنه في أحضان ذويه وفي بيته، وجدد التأكيد على إتساع حجم التبادل التجاري لأكثر من 5 مليار دولار بين ايران و أقليم كوردستان.
كما تحدث فاضل ميراني سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني بهذة المناسبة و أعرب عن أمله لدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشكل جدي للقضية الكوردية. و تحدث دور دولة أيران الإسلامية في فتح آفاق جديدة بين الكورد والجمهورية الإسلامية الإيرانية و قال أن الكورد لن ينسوا أبداً موقف إيران من القصف الكيمياوي على بلدة حلبجة.
الجدير بالذكر أن حكومة أقليم كوردستان و أحزابها يقمون سنويا شعائر خاصة بمناسبة تاسيس جمهورية ايران الاسلامية و تشترك بأرفع المستويات في تلك المناسبة التي برفع فيها صور الخميني الذي قتل تحت سلطتة الاف الكورد من شرقي كوردستان. و في نفس الوقت تلتزم أحزاب شرقي كوردستان من الحزب الديمقراطي و الكوملة الصمت أزاء أحياء  الثورة الاسلامية في أربيل عاصمة الاقليم و المدح و الثناء الذي تتلقاه السفارة من قبل حزبي البارزاني و الطالباني بشكل خاص و القوى الاخرى بشكل عام.

اصدر المجلس السياسي للعمل العراقي تصريحا صحفيا اليوم الثلاثاء المصادف 11 / 2 / 2014 دعا فيه مجلس النواب الى اقرار الموازنة الاتحادية لما له من اهمية في تمشية الحياة العامة وسير المشاريع وقوت المواطنين . ومما جاء فيه على لسان الاستاذ جواد العطار القيادي في المجلس:
ينظر المجلس السياسي للعمل العراقي الى تأخر البرلمان في اقرار الموازنة الاتحادية العامة؛ باستغراب واستهجان لما لهذا الامر من اضرار كبيرة على الاقتصاد العراقي والوضع العام وحتى قوت المواطن اليومي.
واضاف العطار: ان تماهل البرلمان في طرح الموازنة العامة للتصويت وتركها عرضة للمساومات والمماحكات السياسية بين الكتل يعتبر جريمة بحق الاقتصاد العراقي .. فليس من المعقول ان البلد بدون موازنة تنظم الانفاق العام ونحن على ابواب الشهر الثالث من العام الجديد .
واشار العطار: ان المنطق يحتم اقرار الموازنة قبل انتهاء العام الماضي بثلاثة اشهر على اقل تقدير ، وهو ما معمول به في كل الدول المتقدمة وغير المتقدمة ان لم نقل ان مستوى الانفاق المحتمل وسقف الموازنات يحدد عند بعض الدول بخطط خمسية وعشرية.
وختم العطار تصريحه: بدعوة رئاسة البرلمان الى عرض الموازنة لتصويت النواب وعلى عجل دون النظر الى طلبات الكتل السياسية .. لحفظ المال العام وتقليل فرص الفساد وانقاذ البلاد من ازمة اقتصادية قد تضاف الى ازمات اخرى .. لا سامح الله ، ونحن على ابواب الانتخابات.
يذكر ان الاستاذ جواد العطار برلماني سابق وقيادي في المجلس السياسي للعمل العراقي .. وغير مرشح للانتخابات البرلمانية القادمة.
المكتب الاعلامي
المجلس السياسي للعمل العراقي

11 / 2 / 2014

رسالة مفتوحة الى مسعود البرزاني؟ ولا اعلم هل سيقراءها أم أنه فقط يهتم بالاشياء التي في صالحه ؟؟ولا اعلم هل هو متابع لقضايا شعبه ؟؟ام أنه مهتم باصدقاءه فقط ؟؟ سيد رئيس الاقليم ؟  ؟؟اتعلم ما يعانه ابناء كوردستان من نفص النفط ؟وانتم تصدرونها الى الخارج مقابل الدولار ؟؟ونقص في الكهرباء او انعدامها في بعض المناطق ؟وسيادتكم لا ينقطع عنه لحظة واحدة ؟والعجيب يا سيد رئيس المنتهي صلاحياته ؟المواطن يدفع الفتورة وبارقام خيالية ؟؟ويقول حسبة الله ونعمة الوكيل من ظلم السلطة ؟؟والماء اصبح هذه الايام ينقطع باستمرار ؟؟وانتم تنعمون بخيرات سرة رشة ؟؟اتعلم ام لا تعلم الموظفين بدون  راتب ولشهر الثاني ؟؟ويقول وكيل وزير المالية وهو كوردي ومن حزب البارتي وانت رئيس الاقليم ورئيس الحزب ؟؟تم دفع رواتب اقليم كوردستان كاملة ؟؟اذا اين اموالنا المسروقة ؟؟( أم أن حاميها حراميها )؟؟هل تعلم لم تشكل الى الان الحكومة في اربيل ؟؟وانت لا تعلم نجرفان يقوم  بواجبات رئيس الوزراء ؟والى الان لم يقسم قسم الشرف يكون امينا على الامانة ؟ ولم يكن امينا في الوزارات السابقة ؟؟؟؟؟وانت يا سيد الرئيس ؟؟هل تعلم نجرفان يريد يفعل ويعمل ما تفعله وتعمله ؟؟

سيد الرئيس .شعبك الكوردي مستغل من قبل رؤس الاموال المستثمرين ؟؟ووصل الشقة الواحدة الى 20 دفتر  اقل او ادنى,ولا تكلفهم سوى 8 دفاتر الباقي في الجيوب المعروفة؟؟والفقير بنظرهم الى جهنم ؟؟سيدي الرئيس رفض اوباما استقبالك ؟؟والعجيب يا سيد الرئيس .تقول انك رفضت ؟؟هل معقول وانت تلبي طلب موظفي اوردغان لزيارته او  سلمان القالسمي الفارسي ؟؟هل معقول ؟؟تريد نصدقك مسألة اوباما ؟؟سيد الرئيس  ؟؟السياسة لعبة والسياسة مكر وخداع وكذب ومهاترة ؟؟ أعتقدانتك وقعت في فخ كبير حيث الاخلاص لامريكا كان أكثر من أخاص  شاه أيران ؟؟ولا من حسني مبارك لامريكا ؟؟ ؟الحفاظ على بغداد اهمية قصوى لامريكا ..وانت اهملت  شعبك من الامور الاولوية ,وتكديس الدولار في البنوك جار على قدم و ساق ؟؟ كيف تنام وتسمع الموظف يقول لا املك دينار سوى راتبي ؟؟والعطار يقول الموظف لا راتب له لا بيع لنا ؟؟كيف تنام وابن شهيد بدون راتب و البنوك مملوءة بالدولارات لاصحاب السعادة؟

والله يا سيد مسعود اذا فرشت الدولارات على ارض كوردستان يكون بطابقين ان لم يكن اكثر ؟ و الكانزون لا يشبعون ؟؟فقط حفنة تراب لا يتجاوز طولها متر وعرضه نصف متر  ؟؟
اليس عار ينادي موظف الكهرباء ؟اين راتبي ؟؟اليس عيب  لا تستطيع ادارة اقليم ؟؟اليس عار على حكومة لا يستطيع تامين الرواتب ؟؟ولماذا الاعتماد  على بغداد ؟؟اليس كوردستان كما تدعون دبي العراق ؟؟وعاصمة السياحية 2014؟؟هل بتزين الشوارع وتعليق الصور الشخصية في كل مكان ؟؟ا تنتقدون السرقة و الفساد  ؟ و النهب والفساد الاداري والرشوة والمحسوبية والمنسوبية  جار في أقليم كوردستان؟والاعتماد على افواه البنادق بدل هتافات الجماهير في الحفاظ على المناصب ؟؟العتماد على التهديد والوعود الكاذبة لاسكات الاصوات ؟؟ماهو الفرق بين اربيل ودهوك والسليمانية ؟؟الست انت يا سيد الرئيس  رئيس الاقليم ؟ كيف يميز الاب بين ابنائه ؟كيف يتم تامين رواتب لمدينة دونة منطقة اخرى ؟؟ ؟؟اما السليمانية تابعة لولاية جزيرة واق واق الدولية ؟؟

الاقليم هو  ثلاثة محافظات فقط فكيف اذا صار خمسة أو ستة محافظات ؟؟؟؟؟هل تسمع تعليق المواطنين ؟؟على شاشات التلفاز ؟ ؟؟هل تشاهد كبار السن ماذا يقولون عن حكمك واستغلالك ؟؟ام أن المسؤولون ينظرون  فقط لبرنامج من يربح المليون ؟؟والله ظلم  الشعب الكوردي يقاد بهذا الشكل ؟؟القائد يكون رحوما ومنصفا وذات ابعاد بعيدة ولا ينظر من مثقاب واحد ؟؟تبا للذين يريدون الطريق الاعوج

نارين الهيركي

الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 23:22

( عرب وين طنبوره وين )- حامد كعيد الجبوري

إضاءة

( عرب وين طنبوره وين )- حامد كعيد الجبوري

الكثير لا يعرف هذا المثل الشعبي و ( طنبوره ) زوجة رجل قروي مصابة بعاهة الطرش ، وقد اتفقا سوية كلما أراد حاجته الجنسية منها يفرش عباءته وتستلقي زوجته عليها ويقضيا حاجتهما ، وفي أحد الليالي أغارت عشيرة مناوئة لعشيرة ( طنبوره ) وهرب الكثير بما خف وزنه وغلا ثمنه هربا من الموت المحتم ، وأراد زوج ( طنبوره ) الهرب كأفراد العشيرة ووصل لباحة بيتهم وفرش عباءته ودخل لبعض الغرف ليخرج منها بمدخراته فوجد ( طنبوره ) مستلقية على العباءة وتنتظر زوجها لقضاء حاجته ، فهز يده ساخرا وهو يقول ( عرب وين طنبوره وين ) .

وسبب استذكاري هذا المثل الشعبي حالة أعيشها الآن ، صحيح أنا لا أفقه بالسياسة ، ولا أرغب الخوض فيها لأنها وكما أعتقد لعبة قذرة جدا ، ودخلت بنقاش عقيم مع صديق أحبه ، وخلاصة النقاش هو هل أن عليا ( ع ) سياسي كما ساسة هذه الأيام ؟ ، توصلنا لنتيجة مفادها أن أمير المؤمنين ( ع ) وبعرف ساستنا اليوم سياسي أقل ما يقال عنه أنه سياسي فاشل ، وقبالة ذلك نضع السياسي الناجح جدا ( معاوية بن ابي سفيان ) ، وسبب فشل علي ونجاح معاوية هي أن السياسة التي أنتهجها علي ( ع ) سياسة ربانية زرعها محمد العظيم بجذور علي ( ع ) ، لذلك خرج عن طاعة علي الكثير ممن أسلم بل وقاتلوه بسبب سياسته التي أنتهجها .

واليوم سياسيونا لم يتبعوا السياسي الفاشل ، وذلك شئ منطقي عندهم ، ، وأتبعوا السياسي الناجح لذلك خلقت حروب عبثية أودت بحياة الكثير من أبناء هذ العراق المبتلى ، ولا حل قريب يلوح في الأفق بل سنعود الى ( يا عصر الفواتح يا زمان الموت ) ، وفعلا لا يمر يوم إلا ونحن نودع شهيدا ونجلس نبكيه بفاتحته التي يقيمها أهله ومحبوه .

لذلك سأكون ( طنبوره ) هذا الجيل ولكني لا أستلقي على عباءة السياسيون الفاشلون بكل ما تعني هذه المفردة وما تحمله ، ولا أقر لهم سرقاتهم المشرعنة قانونا رغم عدم موافقة الجميع على هذه السرقات ، ووصل الكذب فيهم بتبرئهم ممن وقع على قانونهم المسخ ، وكل يدعي انه الرافض له .

لذلك سألجأ الى التسلية ليس هروبا من واقع لا نستطع تغيره ، بل أقرار بأني وصلت لمرحلة اليأس ، وأنا على أبواب توديع هذه الدنيا ، ونسيان أو تناسي كل شئ ، والعودة لأيام الشباب ، وكتابة شعر الغزل ، والتغزل بمن أحببت من خلال الفيس بوك لحين حلول الآجل المحتوم ، وليسقط الساسة والسياسيون ، والروس واليابانيون ، كما أطلقها الحلاق الثرثار ، للإضاءة ........... فقط .

الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 22:59

سردار احمه .. شيء من الغربة‎

أن تهجر وطنك سواء أكان قسراً أم بمحض إرادتك يعني أن تهجر نفسك إلى بلد يضمك جسداً بدون روح, عندما تكون لغتك أو لهجتك منسيةً بين الحروف والمفردات الأوربية حينها توقن أنك بلا وطن, توقن أنك في بلادٍ تستيقظُ وتنام على القانون, كل شيء يسير على النظام وبانتظام لذلك لا فرق بينك أنت أو رئيس الجمهورية على إشارة المرور أو دوركَ بالأنتظار في احدى المحلات و إلى ما هنالك من أمور تتعلق بالقانون والنظام, هناك لن تجد شرطي المرور يأخذ النقود من سائق التكسي ظلماً وعدواناً, ولن تجد أبداً احدهم يحصل على رغيف الخبز بشكل أسرع لانه دفع أكثر فلا مكان للرشوة هنا, ولن يكون من المألوف أن ترى احدهم يعطي مكانهُ في الباص لرجل طاعن في العمر فلا أهتمام زائد لمسائل القدرِ والأحترام هنا أيضاً


وحدكَ ولا سواك وأنت مستلقي على السرير, تتوهُ في سقف الغرفة لتملئ قلبك جرعات من شوارع وطنك الذي رحلت عنه باحثاً عن شيء يدعى الأفضل, أو ربما عن ذاك الأسم الفضفاض من المعاني المختلفة عندما تسمع أسم أوربا


الرجال هنا كالكلاب؟ شدت هذه الجملة اذني لسماعي ذاك الشخص الذي قالها وأنا في هانوفر احدى المدن الألمانية. أكمل حديثه عن العائلات الشرقية التي تفقد الكثير منها أسرهم واطفالهم بسبب القانون الذي يحمي الأطفال ويسمح لهم بعد الثامنة عشر من العمر بدون محاسبة بالتدخين وشرب الكحول ومصاحبة فتاة إلى البيت أو أن تصاحب الفتاة شاباً وتلبس ثياب غير محتشمة وإلى ما هنالك من أمور عدة تتعلق بالحرية الشخصية, هنا الحكومة تسمح بهذه الأمور للبالغين بأسم الحرية الشخصية وراحة الفرد الواحد, رافضين الاعتبارات الأسرية. ولو رفض الوالدان فالحكومة تتبناهم, ربما لهذا قالها ذاك الشخص؟ الرجال هنا كالكلاب, أو لغاية في نفس يعقوب


لستُ من المهتمين كثيراً بأغاني العندليب عبدالحليم حافظ, ولكن الوطن كان حاضراً عند سماعي مطلع أغنية حاول تفتكرني وهو يقول: حبيبي والله لسه حبيبي, حينها كان الحبيب الوطن الذي هجرتهُ, ومدينتي التي كانت ذات يوم مسقط رأسي, ولم تكن معشوقة حليم ثمَ يقول لاحقاً: ومنين نجيب الصبر. بدونِ علمك تتعلم الصبر والقدرة على تحمل الكثير من الذكريات التي تضاجعُ خيالك لتولدَ لك الحنين والأسماء والعناوين التي تركتها بدون عودة, وتجعلك تشتاق لأبسط الاشياء التي تركتها حدّ الموت, ثم تختمُ سماع الأغاني مع صوتَ فيروز الأكثر حضوراً ووجعاً في صباحات الغربة : بعدك على بالي يا وطن .


الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 22:57

التشهير والتسقيط جرائم مغيبة.- أكرم السياب

من أنواع البلاء، والنقمة، في "العراق الديمقراطي الجديد"، هو الانتشار الإلكتروني في كل مكان. دون مراقبة وانضباط، بحجه انتشار الثورة التكنولوجية في العالم، المتوفرة في إقل الأثمان، وأبخس طرق السيطرة النوعية والكمية، مثل الفيس بوك والتوتير واليوتيوب. وبما أن حرية الاستخدام والاستعمال غير مقيدة، اتجهت الأنظار والسبل الى توظيف المصلحة الشخصية، والإسفاف الفكري على المصلحة العامة، شئت ام أبيت فأنت تتعرض الى الاستفزاز تارة وأخرى الى الاستهداف والمقايضة.

مع فقدان السيطرة وعدم المراقبة، وعدم تواجد المشرع العراقي في الوقت المطلوب، أدى هذا الانفلات الى جرائم جنائية تعصف بكرامة الأشخاص والحرية الشخصية للفرد. وأصبحت صفحات التواصل الاجتماعية، مسرحا لمهاجمة الشخصيات السياسية والرموز الدينية، بأجندات داخلية لها المصلحة في تشويه صورة الضحية.

حتى باتت ظاهرة التسقيط، والتشهير، موضة يتحاكى بها رواد "البيج". وترويج الإشاعة من الفاسق وتصديقها من الجاهل وإقناع السفيه بها. في العالم العربي اتجهت معظم دساتير البلدان للحد من انتشار هذه الظاهرة، ووضع العقوبات على مرتكبيها. لكن غياب المشرع العراقي بتحديد جريمة التشهير الالكتروني، بصورة مباشرة وعدم ذكره في أي نص قانوني، أدى الى اتساع دائرة الجاني والمجني عليه.

قد وضع المشرع العراقي بعض النقاط الملزمة في العمل الصحفي، وأخلاقيات المهنة والمعايير، بعدم التشهير والسب والإدلاء بالمعلومات الخاطئة، وخلافه يتم التعامل معه بما يلزم القانون. لكن نحن الآن أمام افراد غير ملزمين بالقانون الصحفي، ويتجرد منهم حقوق العمل الصحفي، أي فردا طبيعيا يقوم بعميلة التشهير والسب لذا يطبق عليه قانون الدولة الخاص بالعقوبات رقم (111) لعام 1969. وهذا هو حل مؤقت لمنع هكذا جرائم. والتحرك نحو الجاني صورة طبيعية لتطبيق روح القانون.

في مصر تم الحكم على أحد الأشخاص، بالحبس ستة أشهر، لإدانته بنشر صور إباحية ومعلومات خاصة عن إحدى الفتيات، وإرسالها الى والدها عن طريق الانترنت. حيث قامت هذه الفتاة بدورها بأ بلاغ المباحث او ما تسمى هناك (مباحث المصنفات الفنية). والتي تمكنت من القبض على المتهم، حيث ادعت الفتاة إن الجاني قام بتركيب الصور للتشهير بها وإثباتها لذلك. اما نحن في العراق يبقى السؤال الدائر حول ما موقف القانون العراقي من التشهير الالكتروني؟ ولم يتحرك لحماية الشخصيات والأفراد والحرية الشخصية؟ ألم تكن هنالك ضرورة قصوى للحد منها؟


الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 20:22

البارزاني يستقبل ليلى زانا

استقبل رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء النائبة الكوردية في البرلمان التركي ليلى زانا، و سري ثريا أوندر عضو البرلمان و نائب الرئيس المشترك لحزب الشعب الديمقراطي التركي (HDP).

و أشار بيان لحكومة إقليم كوردستان تلقت NNA نسخة منه، أن "الوفد الضيف سلم الرئيس البارزاني رسالة عبدالله أوجلان المكتوبة بخط يده وباللغة الكوردية.

و حسب البيان، فأن "أوجلان نقل خلال رسالته تحياته إلى الرئيس البارزاني، وتحدث فيها عن عملية السلام في تركيا ودعمه لتلك العملية، كما طالب جميع الأطراف الكوردية بدعم عملية السلام لإنجاحها، مشيراً إلى اهمية  مواصلة التعاون والتنسيق بين جميع الأطراف الكوردية".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

افاد مصدر في شرطة محافظة نينوى اليوم الثلاثاء بان قيادي من حزب الطالباني نجا من محاولة اغتيال بانفجار سيارة مفخخة غرب الموصل. وافاد مصدر في المكتب الاعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني لوكالة (عين العراق نيوز ) بان "سيارة مفخخة إنفجرت اليوم مستهدفة موكب نائب مسؤول مركز تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى كبير كوران عند مروره بالقرب من ناحية العياضية التابعة لقضاء تلعفر شمال غربي الموصل". ولم يفصح المصدر عن تفاصيل اكثر ولكنه قال ان" كوران لم يصب باي اذى وانه نجا من محاولة الاغتيال". انتهى . م/ع


عين العراق نيوز

بغداد ( المستقلة )..طلب وزير الشباب والرياضة اللبناني فيصل كرامي، عند اتصاله برئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام إجراء التحقيقات اللازمة بما ورد في وسائل الاعلام والمنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي من صور فوتوغرافية وفيديو تتعلق بلاعبة التزلج اللبنانية جاكي شمعون التي تمثل لبنان حاليا في الألعاب الأولمبية في سوتشي، بأقصى سرعة وصولا إلى اتخاذ ما يلزم من اجراءات بما لا يضر بسمعة لبنان ومشاركاته الدولية.

ورغم ان تمثيل لبنان في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية “سوتشي 2014″ اقتصر على بعثة رمزية ضمت الكسندر مخباط بطل لبنان في تزلج التعرج القصير والطويل، واللاعبة جاكي شمعون بطلة لبنان في تزلج التعرج القصير ، الا ان تمثيل لبنان “الخفيف” لم يكن نظيفاً حيث أن ممثلة لبنان في المحفل الرياضي الأولمبي تبيّن أنها كانت قد قامت بالتصوير عارية لرزنامة لمدربين ومتزلجين في سويسرا.

وبدت شمعون عارية تماماً في لباس داخلي وبدا صدرها ومؤخرتها وهي تقف على الثلج مستندة إلى مزلاجين.857119765_Image

لمشاركة في التعري لم تقتصر على شمعون فقط، بل شاركت فيها أيضاً من أجل الرزنامة عينها المتزلجة شيرين نجيم التي سبق أن سمّتها اللجنة الاولمبية لتمثيل لبنان في دورة الالعاب الأولمبية الشتوية السابقة في فانكوفر بكندا، كما ظهر في الصور كل من المتزلجين اللبنانيين ميشال صاليبا وجميل مهنا.

وفي شريط فيديو خلال جلسة التصوير التي أقيمت في فاريا بلبنان قبل نحو عام نشر مؤخراً على “يوتيوب” قالت شمعون أنها تتزلج في سويسرا حيث تتابع دراستها.

شمعون (23 سنة) دافعت عن خيارها بالتعري من اجل جلسة تصوير مخصصة لانتاج روزنامة سنوية تروّج للرياضات الشتوية العام الفائت في فاريا. وفي مقابلة منشورة بتاريخ 30 كانون الثاني على موقع خصصته شبكة “NBC” الاميركية لتغطية الالعاب الاولمبية في سوتشي، وصفت شمعون التجربة خلال التصوير بـ”الغريبة والايجابية، خصوصاً واني كنت عارية فيما كان اشخاص كثيرون اعرفهم يشاهدون التصوير”.(النهاية)

لمشاهدة الفلم

http://www.youtube.com/watch?v=86RoGot523c

 

النقد بتعريفه اللغوي" هو تَفَحِّصُ الشيء, والحكم عليه, وتمييز الجيد من الردئ" .

يعرف النقد أيضا بأنه التعبير المكتوب أو المنطوق, من متخصص, يسمى "ناقد" عن ايجابيات وسلبيات أفعال, أو إبداعات, أو قرارات, يتخذها الإنسان أو مجموعة من البشر في مختلف المجالات, من وجهة نظر الناقد.

يدخل النقد في مجالات الأدب والفن والمسرح والسياسية, ويمكن أن يكون "النقد مكتوبا أو منشورا في وثائق داخلية أو صحف أو في خطب سياسية أو في لقاءات إذاعية أو تلفزيونية".

النقد يظهر مكامن القوة والضعف, ويعطي رؤية في تصرفات الناس, في المجالات كافة, ويمكنه أن "يعطي الحلول ويعالج المشكلات" والتي بإمكانها تطوير الأداء وتحسين العمل.

إذا فالنقد شيء مهم, وان الناقد هو من يتحمل مسؤولية النصح, وفي المجال السياسي, فان نقد المسؤول هو مسؤولية وطنية على الجميع لصيانة حقوق الشعب والبلد.

لذا انبرى العديد من المصلحين والسياسيين والكتاب الوطنيين, إلى وضع التشخيص المناسب وقراءة الوقائع في سلوكيات السياسيين, ومتابعة ونقد وتصويب الأداء الحكومي.

عندما ننتقد الحكومة, ومسؤوليها فنحن نكتب من وازع وطني, نهدف إلى بناء الدولة بما يضمن سعادة الشعب العراقي.

عتب علينا بعض الإخوة لماذا تنتقدون؟ ولماذا تتكلمون؟متذرعين – أولئك العاتبون- بان الوضع أحسن بكثير من أيام الطاغية, نعم الوضع أحسن وأفضل بكثير, بل لا توجد مقارنة مع نظام الطاغية, لكننا نعتب على أعضاء الحكومة وخصوصا رئيسها لأنهم من أبناء هذه الطبقات التي عانت الويلات من نظام صدام وملزمون برعاية مصالحها.

نحن ننظر للمسؤول الحكومي, وخصوصا شخص رئيس الوزراء, على انه ابن وأخ لأبناء البلد, ومن موقع مسؤوليته, فحقيق عليه أن يهتم بتوفير ما يسعد المواطنين, كما إننا إذا رأينا تصرف لا ينسجم مع الموقع الذي يحتله الرئيس, فلابد لنا من القول والنقد, خشية أن تُكَوًّنْ حاشية توحي لسيادة الرئيس بعكس الواقع.

حينما نقول, أن السيد المالكي مخطئ حينما قال " بعد ما ننطيها" نحن نريد منه أن يخرس الألسنة, التي قالت: أن هذا رسم لسياسة ديكتاتورية جديدة, كما إن الطيف الذي يمثله المالكي, وهو -الطيف الشيعي- هو أيضا فئة سلطوية تبحث عن الكرسي -حسب زعمهم-, لذا فعليه الاعتذار من قوله هذا وتوضيح ملابساته.

و حينما نقول: أن على السيد المالكي محاسبة الفاسدين, وخصوصا من حزبه, فهذا ليس تسقيطاً, بل انه بناء للدولة, التي ترفض كل أشكال الفساد, وعليه وهو رأس الهرم أن يضع حد لهؤلاء المفسدين المقريين لان الساكت عن الحق شيطان اخرس.

حين نستغرب من حديث السيد المالكي, عن ابنه "احمد" وبطولاته في القبض على احد المفسدين بعد أن عجز عن ذلك كبار ضباط الجيش والشرطة, وحديثه هذا يعد إهانة لقواته الأمنية التي هو رئيسها, فقوات تفوق المليون وربع المليون منتسب, تعجز عن إلقاء القبض على مقاول فاسد, كيف لها أن تحمي أبناء البلد, فكلامه هذا يعد اهانة للقوات الأمنية, لم يأتي بمثلها أي قائد عام لقوات مسلحة, على مدى التاريخ وفي كل الدول وعليه الاعتذار منها.

النقد الذي نتبناه هو النقد البناء والذي يعرف "انه يكون حول فكرة موضوعية يمكن قياسها وملاحظتها، ويسعى الناقد من خلاله إلى تحسين أو بناء الفكرة" وليست لعداوة شخصية أو لحسابات مصلحيه .

قصة الشعوب مع الاستعمار قديمة، لكن للاستعمار العربي/الفارسي/التركي- بنسخته الإسلامية- غرائب لم نجدها لا في القاموس الاستعماري القديم، ولا في القاموس الاستعماري الحديث. وللتوضيح تعالوا نقم برحلة قصيرة في تاريخ الشرق الأوسط.

أقام المصريون مملكة قوية في الألف الثالث قبل الميلاد، وغزوا بلاد النوبة وما جاورها من شمال السودان الآن، إضافة إلى بلاد الشام، ولم نجد في المصادر أنهم جرّدوا الشعوب التي استعمروها من هوياتها القومية، ومن لغاتها وتراثها، وأنهم ألزموا الشعوب الخاضعة لهم بأن يكونوا مصريين هوية وديناً ولغة وتراثاً وفكراً.

وغزت مملكة بابل الشعوبَ المجاورة واستعمرتها، وكذلك فعلت مملكة آشور، ومملكة الحثيين، والفرس، ثم اليونان في عهد الاسكندر، والرومان، والروم البيزنطيون، وكان جميع هؤلاء كالمصريين في نهجهم الاستعماري، صحيح أنهم مارسوا القهر وسلب الثروات، لكنهم لم يجرّدوا الشعوب لا من هويّاتها القومية، ولا من عقائدها الدينية ولغاتها وتراثها، إلا في حالات قليلة جداً، حينما قام الإسكندر المكدوني- مثلاً- بحرق نسخ الكتاب الزرادشتي المقدس (أَڤِسْتا)، لأن الزرادشتية كانت إيديولوجيا الحكم الفارسي.

وفي العصر الحديث، غزا الأوربيون العالم (هولنديون، برتغاليون، إسبان، إنكليز، فرنسيون، طليان، روس)، لكنهم اكتفوا بفرض سلطتهم على الشعوب، ونهب ثرواتها، واستغلال أيديها العاملة في مزارعهم ومصانعهم وجيوشهم. ولم يجعلوا همّهم الأول تجريدها من هويّاتها وأديانها ولغاتها وتراثها، بل إن بعض علماء هؤلاء المستعمِرين وجّهوا اهتماماتهم إلى دراسة لغات وتواريخ وتراث الشعوب المستعمَرة، وهم أول من أنفق الوقت والجهد والمال للتنقيب عن آثار أسلاف تلك الشعوب، وما قام به هؤلاء في الشرق الأوسط عامة، وفي ميزوپوتاميا ومصر خاصة، أبرز مثال على ذلك.

وتعالوا نبحث في سلوك الاستعمار العربي/الفارسي/التركي، بنسخته الإسلامية. ولن نقف الآن عند جرائم القتل التي مارسها هؤلاء المستعمِرون ضد الشعوب المقهورة تحت راية (الله أكبر)، ولا عند جرائم تحويل مجمعات هائلة العدد- صغاراً وكباراً، نساءً ورجالاً- إلى عبيد، واستخدام بعضهم خدماً في البيوت ولرعي الإبل والشياه، وبيع الباقين في أسواق النخاسة، ولن نقف عند الثروات الهائلة المنهوبة باسم الفَيْء والغنائم والأنفال والجِزية والخَراج، ولا عند تهجير أطبّاء ومهندسي وصنّاع الشعوب المستعمَرة- ترغيباً وترهيباً- إلى مدن المستعمِرين لخدمتهم، باعتبار أن البنية الثقافية لهذه الشعوب الثلاثة في الأصل بدوية متخلّفة وعاجزة على إنتاج الحضارة.

بلى، لن نقف الآن عند كل هذه الجرائم الخطيرة، فهي ليست (غرائب) من منظور الفقه الاستعماري القديم، لأن معظم المستعمِرين قديماً وربما حديثاً فعلوا ذلك، وحسبنا دليلاً على ذلك تجارة الرقيق التي مارسها المستعمِرون الأوربيون ضد شعوب إفريقيا.

وإنما المثير للاستغراب هو ما فعله المستعمِرون العرب/الفرس/الترك بهويات وأديان ولغات وتراث الشعوب المستعمَرة، ولنأخذ شعب الأمازيغ نموذجاً، فبلادهم- وببركات المستعمِر العربي المسلم- أصبحت تُعرف بـ (المغرب العربي!)، نعم (العربي) وليس (الأمازيغي)، ولا (تمازغا)، وصارت رغماً عن أنفها جزءاً من (الوطن العربي الكبير!)، وذاب تاريخ الأمازيغ الطويل قبل الإسلام في قبضة المستعمِر العربي كما يذوب الملح، لماذا لا؟ أليس تاريخ ضلال وشِرك وكفر؟ فكيف يُسمَح له بالبقاء إذن؟

وعدا هذا، رُمي ملوك تمازغا العظام (ماسينيسا، ويوغورتا) وأمثالهما في ظلمات التاريخ، ولِماذا لا؟! أليسوا ضالّين ومشركين وكفّاراً؟! وبالمقابل لُمِّع أسماءُ قادة الاستعمار العربي من الخلفاء والوزراء والقادة، ولقي قلّة من الأمازيغ- من أمثال طارق بن زياد- موقعاً لهم في تاريخ الاستعمار العربي، ليس لأنهم أمازيغ، وإنما لأنهم خدموا كمرتزقة في امبراطورية المستعمِر العربي، وقدّموا له خدمات جليلة، وهل هناك خدمة أعظم من احتلال بلد كبير كإسبانيا، وتقديمه هدية للخليفة الأموي اللاهي بجواريه في دمشق؟!

أمّا اللغة الأمازيغية، فأُزيحت عن مواقع الثقافة والسياسة والاقتصاد، وهي المجالات التي تزدهر فيها اللغات، وحلّت اللغة العربية محلّها، ولو لم يحتفظ بها القرويون والرعاة في جبالهم وبواديهم لكانت مندثرة الآن. ولماذا لا تندثر الأمازيغية؟ أليست اللغة العربية لغة القرآن الكريم في الدنيا، وهي وحدها لغة أهل الجنّة يوم القيامة؟ وإذا لم يتعلّمها الأمازيغي المسلم فكيف يتفاهم مع رضوان بوّاب الجنّة ومع مَن في ملكوته من الحوريات والغِلمان؟! وماذا ستنفعه اللغة الأمازيغية حينذاك؟!

وكان تهميش اللغة الأمازيغية وتاريخ الأمازيغ، عاملاً مهمّاً في تهميش الثقافة الأمازيغية، ومدخلاً إلى تجريد الأمازيغي من هويته، واقتلاعه من جذوره، ومسخه عربياً. وكلُّ ما مارسه الاستعمار العربي بحق الشعب الأمازيغي مارسه أيضاً مع المصريين، والنُّوبة، وشعوب السودان، والسريان، والموارنة، والآشوريين، والكلدان، والمندائيين، والكُرد، والبلوش. ولم يختلف نهج المستعمِر الفارسي والتركي عن نهج المستعمِر العربي، لأن جميع هؤلاء يتصرّفون وفق الذهنية ذاتها، مع اختلاف في بعض الفروع.

فيا شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة!

أيها البُلوش، والكُرد، والمَندائيون!

أيها الكلدان، والسريان، والآشوريون، والموارنة!

أيها النُّوبة، والدارفوريون، والبَجا، والكردفانيون، والأقباط، والأمازيغ!

ألا يتطلّب الواجب الأخلاقي والإنساني- قبل الواجب القومي/الوطني- أن تضعوا حدّاً لهذه الغرائب؟ فبأيّ حق يجرّدكم هؤلاء المستعمِرون من هوياتكم ولغاتكم؟ وبـأيّ حق يهمّشون أسلافكم؟ وبأيّ حق يصادرون سيادتكم في أوطانكم؟

حان أن توقفوا هذه المهزلة الكبرى!

حان أوان تصحيح هذا التاريخ الظلامي!

( ترجمة هذا المقال إلى لغات شعوبنا وتعميمها

جزء من النضال ضد الاستعمار الشرق أوسطي، فهل من مناضلين غيورين!)

8 – 2 – 2014

تعقيبا على الخبر المنشور في موقع صوت كوردستان بعنوان الى وزارة تربية أقليم كوردستان: هل من المعقول أن تستخدموا (قانون) جنكيزخان و هولاكو؟؟؟ بتاريخ 18 كانون2/ يناير 2014 ،*1 وقبلها بلاغ صادر عن المؤتمر العاشر للاتحاد العام لطلبة كردستان – العراق بتاريخ منتصف تموز 2011،*2 وتعليقي عليهما*3 وامندادا لمقالاتي العديدة عن ذات الموضوع بالعربية والكردية السورانية، أشكر ادارة صوت كوردستان المحترمة لاهتمامها بهذه الاجرءآت السياسية القومية الضيّقة الأفق لتغيير مفردات الكردية بصورة عشوائية وليس تلبية لضرورة لغوية أو وطنية. سبق وأن تناولت هذه الممارسة وتطرقت الى ظاهرتي الاستبدال والتقليد وغيرها في مقالتي السابقة المعنونة الكرد والكتابة بالكردية والعربية الهجينة والمنشورة بتاريخ 09 تشرين2/ نوفمبر 2013،*4. أحسن الموقع اختيار مفردة"ياسا" المنغولية لاستبدال "القانون" العربية وأجاد التعبير عنها باختصار مناشدا وزارة التربية و اللغويين الكورد البحث عن مصطلح اخر بدلا من كلمة ياسا. لا أجد داعيا للاستبدال لأن شأنها شأن المفردات الاخرى فهي متداولة ومشتركة في كردستان وفي العالمين العربي والاسلامي منذ مئات السنين.

في الوفت الذي لا توجد أدلّة مدوّنة بوثائق عن الموقف الرسمي ازاء هذه السياسة، توجد مؤشرات عديدة عن تبنّيها أو تقبّلها بدليل البلاغ الصادر وتعليقي عليه في حينه و المنشور كما ذكرنا أعلاه. أدناه نصّ التعليق هنا لاختصاره واحتفاظه للعلاقة بالوضع الحالي." تعليق خاص على البلاغ الصادر عن المؤتمر العاشر للاتحاد العام لطلبة كردستان – العراق- المهندس محمد توفيق علي. قد يبدو لأول وهلة للقارئ الكريم مدى ثورية شعار"(جيل معرفي وتربية معاصرة)"لهذا المؤتمر لولا ورود القرار ما قبل الأخير: " وتم تغيير اسم الفرع إلى (ئوفس) واللجان إلى (سنتر(،" أى (Office) و(Centre) على التوالي. سبق وأن قبلنا وتعودنا بترجمة الفرع  إلى الكردية(لق) واللجنة إلى (كوميته) باللغات الأوربية. ولا أعتقد انه من باب الصدفة اختيار مكان عقد المؤتمر في " قاعة فندق (مودرين ستي)"  من بين العشرات من القاعات في أربيل، بل لاسمه الانجليزي فقط. وكذلك الأمر في اختيار مفردة "فدراسیون" الأوربية حتى في الترجمة العربية، اللغة الغنية بالمفردات الملائمة.لمصلحة من هذا التلاعب بلغتنا الكردية الحيوية واستغلال المشاعر النبيلة إزاء القومية و اللغة من الجهات السياسية التي لا تعرف ماهية اللغة؟ أليس هنالك أزمة في التعليم وتوظيف الخريجين ناهيك عن مشاكل عوائل الطلبة الأخرى كالسكن والبطالة والأمراض الاجتماعية والج...؟ ويتزامن هذا مع حملة سياسية لإلهاء الجماهير بالحديث عن استقلال كردستان، الأمر الذي زود الحاقدين علينا بشن الإرهابيين هجماتهم على الكرد في السعدية وجلولاء وقصف الجيش الإيراني لقرانا الحدودية و شن القوة الجوية التركية غاراتها على كردستان..."

انّ اتحاد الطلبة منظمة شبه رسمية وأكثر الظن ممولة من وزارة التربية أو الثقافة والشباب وبدليل البيانات أدناه. 1)"برعاية رئيس اقليم كوردستان عقدت وزارة الثقافة المؤتمر العلمي الأول حول اللغة الكوردية في العاصمة أربيل بتاريخ 22-19/9/2011 تحت شعار ( اللغة الهوية القومية)". *5. موقع حكومة اقليم كردستان. ترجمتي من الكردية.

2) "برعاية وزارة الثقافة في حكومة إقليم كوردستان، عقد المؤتمر العلمي الثاني حول اللغة الكوردية في العاصمة أربيل بتاريخ 2012/12/16 ، تحت شعار ( اللغة الهوية القومية) بمشاركة كل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والثقافة والشباب والتربية ونقابة صحفيي كوردستان". *6. موقع صوت العراق

3) ونشرت صوت كوردستان بتاريخ 2012/12/16"مؤتمر للغة الكوردية من أجل تكريم المسؤولين الذين يريدون ابادة لهجات اللغة الكوردية...انطلاق المؤتمر الثاني للغة الكوردية وجماز يتحدث عن مشروع لتصحيح اللغات في كوردستان" *7. . موقع صوت كردستان.

وفيما يخص استبدال كتابة اللغة الكردية من الحرف العربي الى الحرف الروماني، نشرت صوت كوردستان بتاريخ 12 أيلول/سبتمبر 2012 تعليقا شديد اللهجة بالعربية ردا على البيان (الفتوى) الذي صدر بالكردية موقعا من قبل 471 شخصية كردستانية يحذر من مغبة حتى التفكير في هذا الأمر." أين حماية الامن القومي يا سيادة مسرور البارزاني... السورانجيون و الاسلامويون في بيان مشترك ضد وحدة الشعب الكوردستاني..."

"صوت كوردستان: اصدر حوالي 471 شخصا من الحاقدين على (الكرمانج) و (البهدينانيين) في اقليم كوردستان بيانا مليئا بالاحقاد و المناطقية و التمييز العنصري ضد كل من هو ليس بسوراني و مسلم. المؤسف في هذا البيان هو أحتوائة على أسماء لاعضاء في برلمان كوردستان و كتاب و صحفيين و سياسيين من اقليم كوردستان. معظم الذين وقعوا على هذا البيان هم أما من سكنة السليمانية و أربيل الحاقدين على منطقة بهدينان أو من المسلمين المتعصبين من منطقة دهوك. و هنا يحق للكورد التساؤل: ما الذي جمع السورانجيين من منطقة سوران مع الاسلامويين في منطقة دهوك؟؟؟؟ و الجواب هو دفاع الاسلامويين عن الخط العربي الذي كتب به القران و محاولة السورانجيين فرض الثقافة السورانية المكتوبة بالاحرف العربية على أقليم كوردستان و بهدينان. هؤلاء نسوا أن أغلبية الكورد هم من الكرمانج و يكتبون بالحرف اللاتينية التي أوصلت تركيا الى أن تقود الربيع العربي و جميع المسلمين...".*8

أثمّن دور صوت كوردستان في الدفاع المشروع عن لهجاتنا والكتابة بالكردية بغض النظر عن الألفباء المستخدم حسب الضرورة. لاحظ ازدواجية الاسلام السياسي في تحريم الكتابة بالحروف الرومانية ولكن تحليل المفردات المستوردة من اللغات الاوربية. ولكنني أسترعي انتباه ادارة موقع صوت كوردستان الى انفلات الكتابة بالكردية حتى على صفحاتها الى شبه لغة هجينية مصطنعة أشبه بما تسمى باللغة العالمية (اسبرانتو). واليكم التعريف الرسمي في القاموس:"(اسبرانتو) لغة عالمية مصطنعة من مفردات ذات جذور مشتركة في العديد من اللغات الاوربية ومنظومة قواعدية لاشتقاق كلماتها".لاحظ تشابه وتطبيق هذا التعريف على الكردية الهجينة بدليل ما يلي. في سبيل المثال لا الحصر، أدرج أدناه ثلاثة نماذج من العناوين فقط والتي تتكون من جُمل غير مفيدة، ناهيك عن النصوص الكاملة التي تشمل عشرات هذه الكلمات والمدرجة في الروابط التالية
1) "
رونكردنه‌وه‌ی‌-فراكسیۆنه‌كانی‌-ئۆپۆزسیۆن-له‌سه‌ر-بایكۆتكردنی‌‌-ئه‌مرۆی‌-په‌رله‌مان".*9 نشرت بتاريخ 6 تشرين الثاني 2012."فراكسیۆن" تحريف من (Fraction)الانجليزية التي تعني الكسر أوالنسبة والمقصود بها الكتلة السياسية (Faction)."ئۆپۆزسیۆن" تحريف من (Opposition) الانجليزية التي تعني المعارضة. "بایكۆت" تحريف من (Boycott)الانجليزية التي تعني المقاطعة."په‌رله‌مان" تحريف من (Parliament) الانجليزية التي تعني المجلس الوطني أو البرلمان المتداول في العراق والعالمين العربي والاسلامي ولا داعي لتغيير لفظها صوب الانجليزية باستبدال لفظ (ب) ب(پ).هذا ويستخدم آخرون " په‌رله‌مانتاري" تحريف من (Parliamentarian) بمعنى البرلماني والذي هو قليل التداول في الانجليزية.

2) " لە-نێوان-پۆپۆلیزم-و-ئانارکیزمدا-ئۆپۆزیسیۆنی-پیرۆز-لە-کوردستان-نووسینی-ستیڤان-شەمزینی".*10 نشرت بتاريخ 19 آذار 2013." پۆپۆلیزم" تحريف من (Populism) الانجليزية التي تعني الشعبوية." ئانارکیزم" من (Anarchism) الانجليزية التي تعني الفوضوية وللحقيقة أحسن الكاتب ادراجها في النص كمرادف (ئانارکیستەکانیش "فەوزەوییەکان" ) ولكنه سرعان ما يتخلى عن مساعدة القارىء ويعاود الكتابة" نۆرم و فۆرمێک لە ئۆپۆزیسیۆن " وهكذا دواليك من المفردات المستوردة من اللغات الاوربية.

3) "كه‌مپینی بایكۆت كردنی ئه‌و پارت و ریكخراوانه‌ی تۆمه‌تباران له‌ ریزه‌كانیاندان" وأيضا نشرت بتاريخ 19 آذار 2013. " كه‌مپین" من (Campaign) الانجليزية التي تعني الحملة علما بوجود بدائل بالكردية." بایكۆت" كما مذكور أعلاه." پارت" تحريف من (Part)الانجليزية التي تعني الجزء والمقصود هو الحزب السياسي(Party) ولها معنى آخر وهي الحفلة الاجتماعية. ان استبدال المفردات الدخيلة من العربية منذ حلول الاسلام قبل أكثر من ألف عام بمفردات من اللغات الاوربية ظاهرة تطهير لغوي وهي امتداد للفهم الخاطىء والتطبيق السيّئ للوعي القومي الكردي(كوردايه تي) ظنا بأنها سوف تبعّد ثقافتنا من العربية، لغة الدين الاسلامي، وتقرّبها من العلمانية وصوب الثقافة الاوربية. ومتجاهلين أو متناسين تجارب الشعوب الاخرى وبالأخص جارتنا تركيا. ان الجمهورية التركية أول دولة اسلامية ذات دستور علماني استبدلت الكتابة بالحروف العربية بالرومانية منذ حوالى قرن من الزمن والآن تديرها حكومة اسلامية، يا لها من مفارقة!هذا ولم يطرأ تغيير على مفردات التركية طوال قرن من الزمن بقدر التغيير الذي طرأ على الكردية خلال عقد من الزمن. ومن الأمثلة المذكورة أعلاه، تبيّن أنها ليست لغة كردية ولا لهجة من لهجاتها ولا أيّة لغة طبيعية تنطق بها مجموعة سكانية تقطن عالمنا الحالي. انّها تسخيف للّغة وتسفيه للعقل الذي يميّز البشر عن بقية الكائنات الحية وضحك على ذقوننا الكردية، انّها بدعة من صنع "أبوالجهل الكردستاني" للاستهلاك المحلي. انّها لغة "قريش كردستان" ولأنت تعرف عن بني قريش من هم! هذا وأناشد الحريصين على شنّ حملة لمطالبة السياسيين بالكفّ عن التلاعب بلغتنا ، املائها ومفرداتها وقواعدها، لكونهم لا يجيدونها وليس لهم أى المام بعلم اللغة(اللسانيات). وأقترح شعار"ارفعوا أياديكم عن لغتنا الكردية المحكية (كوردي په تي). سبق وأن كتبت مرارا، بالكردية والعربية والانجليزية عن ذات الموضوع.*4

*1http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=34248: الى وزارة-تربية-أقليم-كوردستان-هل-من-المعقول-أن-تستخدموا-قانون-جنكيزخان-و-هولاكو؟؟؟&Itemid=273

*2http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=522791.0;wap2

بلاغ صادر عن المؤتمر العاشر للاتحاد العام لطلبة كردستان – العراق

*3http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=4161:%D8%AA% تعليق خاص على البلاغ الصادر عن المؤتمر العاشر للاتحاد العام لطلبة كردستان – العراق- المهندس محمد توفيق علي

*4http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=32052:%D8%A7%

الكرد والكتابة بالكردية والعربية الهجينة

*5http://www.krg.org/articles/print.asp?anr=41558&ingnr=13&rnr=26

به‌ چاودێریی سه‌رۆكی هه‌رێمی كوردستان، یه‌كه‌م كۆنفرانسی زانستی زمانی كوردی له‌ هه‌ولێر به‌ڕێوه‌چوو

*6http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=80854#axzz2rb9JtUAa

انطلاق أعمال المؤتمر العلمي الثاني حول اللغة الكوردية في العاصمة أربيل

*7http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=20891:%D9%85%مؤتمر للغة الكوردية من أجل تكريم المسؤولين الذين يريدون ابادة لهجات اللغة الكوردية............ انطلاق المؤتمر الثاني للغة الكوردية وجماز يتحدث عن مشروع لتصحيح اللغات في كوردستان

8*http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=17934:%D8%A3%أين حماية الامن القومي يا سيادة مسرور البارزاني... السورانجيون و الاسلامويون في بيان مشترك ضد وحدة الشعب الكوردستاني

*9 http://www.dengiserbexo.com/index.php/2012-04-23-11-44-39/item/1296 -

رونكردنه‌وه‌ی‌-فراكسیۆنه‌كانی‌-ئۆپۆزسیۆن-له‌سه‌ر-بایكۆتكردنی‌‌-ئه‌مرۆی‌-په‌رله‌مان

*10http://www.dengiserbexo.com/index.php/2012-04-23-11-33-55/2012-05-04-21-48-33/item/2159- لە-نێوان-پۆپۆلیزم-و-ئانارکیزمدا-ئۆپۆزیسیۆنی-پیرۆز-لە-کوردستان-نووسینی-ستیڤان-شەمزینی

المهندس محمد توفيق علي (MCIL)
عضو معهد اللغويين القانوني في بريطانيا،م.م
لندن

 

فقد لبنان والعالم العربي قبل أيام الشاعر المعروف جوزيف حرب ، أحد أبرز عنادل الشعر الغنائي ، الذي غنت من كلماته وقصائده سفيرة لبنان إلى النجوم فيروز ، إضافة إلى رائد الأغنية السياسية والوطنية الملتزمة مارسيل خليفة ، مخلفاً وراءه إرثاً شعرياً ونثرياً وغنائياً لن تمحوه الذاكرة ، ولن ينسى أبداً ، وسيظل خالداً في سجل وخزانة الثقافة والحركة الأدبية اللبنانية والعربية .

جوزيف حرب شاعر أنيق ، رقيق المعنى ، مزج بين الفصحى والعامية ، وترك بصمة واضحة في زوايا الحالة الشعرية اللبنانية المعاصرة ، وعرف عنه تعامله القاسي مع نصوصه ، فكان يشتغل عليها كثيراً لكي تخرج محبوكة كخيوط الحرير ومصفاة كماء الشلال .

جوزيف حرب من مواليد العام 1944 في بلدة المعمرية في الجنوب اللبناني ، أنهى دراسته الأكاديمية في الأدب العربي في الجامعة اللبنانية ، ثم اشتغل معلماً فمذيعاً ومقدماً للعديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية . ترأس اتحاد الكتاب اللبنانيين بين السنوات 1998- 2002 ، وحصد جوائز تقديرية وتكريمية ، منها جائزة الإبداع الأدبي من مؤسسة الفكر العربي ، وجائزة الأدب اللبناني من دولة الإمارات العربية .

اشتهر حرب من خلال أعماله الشعرية والنثرية والفكرية وقصائده الغنائية ، التي غنتها بصوتها الملائكي الحريري فيروز ، أشهرها : "حبيتك تنسيت النوم ، يا خوفي تنساني ، ولما عالباب ، اسامينا ، لبيروت ، ورقو الأصفر ، إسوارة العروس " وكثير غيرها .

صدر لحرب العديد من الكتب والمجموعات الشعرية والروائع الخالدة ، نذكر منها : شجرة الأكاسيا ، مملكة الخبز والورد ، الخصر والمزمار ، السيدة البيضاء في شهوتها الكحلية ، شيخ الغيم وعكازة الريح ، المحبرة ، رخام الماء ، كلك عندي إلا أنت ، أجمل ما في الأرض أن أبقى عليها ، دواة المسك ، كم قديم غداً ، مقص الحبر ، طالع ع بالي فل " وغير ذلك .

اكتوى جوزيف بجمرات الحب والحزن والشجن والجوى والرحيل ، وقدم للناس قصائد وجدانية ورومانسية وإنسانية تنبض بالدفء والحرارة والصدق والشفافية ، وجاءنا بأشعاره العذبة المتميزة بالنضارة والصفاء والبهاء والجزالة ومتانة الحبك والسبك والمعاني الجميلة وبراعة التصوير التعبيري والصور الشعرية الشفافة الخلابة المشبوبة بالأحاسيس الجياشة والعواطف المتوهجة .

صمت بلبل لبنان الغريد وسكت شاعر "شجرة الأكاسيا"إلى الأبد ، وبغيابه يخسر لبنان قامة شعرية راقية متميزة أسهمت في إثراء الحياة الأدبية والثقافية بإبداعاته المشرقة في روض الشعر ، ذات الطابع الوجداني الزاخرة بالمعاني الغنائية والفلسفية والفكر الناصع والحس المرهف والإشراق الساطع المفعم بالحب والإخلاص لتراب الوطن الغالي . فوداعاً يا نجم لبنان ، وستبقى خالداً في ذاكرة التاريخ والشعب بأعمالك وارثك الشعري وسيرتك الرائعة .

قام مجهولون باستهداف مقر كل من الإتحاد الوطني الكوردستاني و الحزب الديمقراطي الكوردستاني في قرية حساري التابعة لناحية شوان في حدود محافظة كركوك، أسفرت عن أضرار مادية فقط.

و أشارت المعلومات التي حصلت عليها NNA، إلى أن مجهولين قاموا باستهداف مقريّ كل من الإتحاد الوطني الكوردستاني و الحزب الديمقراطي الكوردستاني مساء أمس الإثنين بالعبوات الناسفة، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بالمقرين دون وقوع خسائر في الأرواح.

يشار أن قرية حساري يسكنها أغلبية كوردية و تقع شمال مدينة كركوك.
--------------------------------------------------------
هجار بابان – NNA
ت: أحمد

الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 15:13

إجابات أربيل بشأن النفط تصل ليد المالكي

 

بغداد ـ ميلاد الربيعي

ردت حكومة اقليم كردستان على اسئلة بغداد بشأن صادراتها النفطية المستقلة، حسب ما ذكر نائب كردي، إلاّ ان فحوى الاجابات بقيت غير معروفة حتى الان، ولا يبدو انها سيخفف من التوترات بين بغداد واربيل.

وبقيت بغداد عى موقفها في وجوب ان تكون صادرات النفط الكردي تحت سيطرة شركة تسويق النفط (سومو)، ووجوب ان يباع النفط الخام المصدر من كردستان بحسب الاسعار العالمية.

وتقول تقارير صادرة من اربيل ان حكومة الاقليم قالت انها تقبل ان تتولى سومو دور المراقب.

وتنقل تقارير اخرى ان صفقة اقليم كردستان مع تركيا تتضمن بيع النفط الخام باسعار مخفضة.

وقال محمود عثمان، النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني، في تصريحات صحفية ان "قبل ايام عدة اوصلت حكومة اقليم كردستان ردها من خلال نائب رئيس الوزراء العراقي الدكتور روز نوري شاويس الى رئيس الوزراء نوري المالكي بشان المقترحات العراقية لحل مسالة النفط والميزانية."

من جهته قال فاتح دراغاي، النائب في برلمان كردستان وعضو اللجنة الكردية التي تتفاوض على الميزانية مع الكتل السياسية العراقية الاخرى في البرلمان العراقي، ان الكتل الكردية لم تبلغ بشان موقف حكومة اقليم كردستان الاخير الخاص بمسالة النفط. وقال دراغاي، وهو عضو في برلمان كردستان عن الاتحاد الاسلامي، انه "كان هناك قرارا يفيد ان حكومة اقليم تبلغنا عن موقفها بشان النفط والميزانية. لكن لحد الان لم نتلق اي جديد بهذا الشان."

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد تحدث في كلمته الاسبوعية عن تزايد الانتاج النفطي في العراق، واشار الى موارد كردستان النفطية بوصفها اضافة محتملة على الايرادات العامة للبلد.

وقال المالكي ان "هنا وفي اقليم كردستان، نسعى الى زيادة الانتاج النفطي لزيادة ايرادات اعادة الاعمار وتوفير حياة افضل للسجناء السياسيين، وذوي الشهداء وكافة فئات المجتمع العراقي."

وكانت السلطات الكردية اعلنت تصديرها النفط من الاقليم الى تركيا في الشهر الماضي، الا ان انقرة قالت ان النفط الخام القادم من شمال العراق يخزّن، ولا يباع، ما لم يحل النزاع بين بغداد واربيل بهذا الشان.

وكانت وكالة رويترز للانباء نقلت ان بغداد قد كلفت شركة قانونية معروفة عالميا لملاحقة مشتري النفط الكردي، الامر الذي من شانه ان يضعف اي احتمال لبيع هذا النفط في الاسواق العالمية.

وفيما تتواصل المفاوضات بين الجانبين، يستمر مسؤولون كبار في بغداد بالتزام مواقفهم السابقة بان بغداد هي الجهة الوحيدة التي تمتلك سلطة ادارة الصادرات النفط في عموم مناطق البلد، ومن بينها كردستان.

وكانت وفود من اقليم كردستان بقيادة رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني قد زارت بغداد مرتين منذ كانون الاول في العام 2013 لاجراء مفاوضات بشان تعليق الصادرات النفطية الكردية ومسالة الميزانية، إلاّ انها لم تتوصل حتى الان الى اتفاقات نهائية.

صحيفة العالم

أعلن مراقب سياسي إنه من الضروري قطع الطريق أمام التشتت الكوردي في إنتخابات مجلس النواب العراقي في كركوك من خلال تدخل رئيس الاقليم مسعود بارزاني على الخط.

قال شوان داودي المراقب السياسي في حديث لـNNA " بهدف حماية وحدة الصف الكوردي في إنتخابات مجلس النواب العراقي في كركوك على رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني التدخل على الخط والحديث عن مساويء القوائم المتعددة في كركوك قبيل البدء بالحملة الانتخابية".

مشيرا في الوقت ذاته إلى مخاوفه من ضياع الكورد أكثر من (50) ألف صوت في حال مشاركة الكورد بعدة قوائم وخاصة الاحزاب الكوردية الصغيرة التي لا تسطيع تحقيق مقعد واحد في تلك الانتخابات. 
--------------------------------------------------------
رنج صاليي -  NNA/
ت: محمد

الغد برس/ بغداد: حذرت كتلة تغيير الكردية، الثلاثاء، من استمرار توتر العلاقات بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان، مشيرة إلى ان علاقة الطرفين لم تتحسن حتى الآن.

وقال النائب عن الكتلة لطيف مصطفى لـ"الغد برس"، إن "العلاقة بين بغداد واربيل غير جيدة ولا يوجد هناك اي تقارب بين الطرفين حتى الان بخصوص تصدير النفط والموازنة"، لافتاً إلى ان "الاجتماعات الاخيرة بين بغداد واربيل لم تثمر عن شيء".

وحذر مصطفى من "بقاء العلاقة المتوترة بين الحكومتين"، مشيرا الى ان "بقائها سيؤثر على مصلحة الطرفين، فضلاً عن تأثيرها على الوضع بشكل عام".

وكشف ائتلاف دولة القانون، في الـ16 من كانون الثاني الحالي، عن ثلاثة مقترحات قدمتها الحكومة الاتحادية لإقليم كردستان لإدارة الثروة النفطية تضمن الأول تسديد مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم وإعطاء نسبة الـ 17% للإقليم من الموازنة مقابل تسليم الإقليم للنفط المستخرج من كردستان ليكون تصديره من قبل الحكومة المركزية، وتضمن المقترح الثاني التزام قيادة الإقليم بتسليم الحكومة 400 ألف برميل نفط يوميا وحسب الاتفاق المبرم سابقا، وفي حال انخفض العدد عن الكمية المتفق عليها فسيتم استقطاع الفروقات من نسبة الإقليم في الموازنة، بينما يشير المقترح الثالث إلى أن تتسلم الحكومة عملية استخراج وتصدير النفط من الإقليم شأنها في ذلك شأن باقي المحافظات المنتجة للنفط، وان تلتزم الحكومة بتقديم كافة مستحقات الإقليم التي أوجبها القانون.



لو اننا اجرينا مقارنة منصفة ومتكافئة ومتوازنة بين النساء والرجال وراعينا طبعا ما تعرضت له النساء من اضطهاد اجتماعي وقانوني وجنسي وتذكرنا عدد النساء اللائي تعرضن للتعذيب والقتل وصمودهن وتمسكهن بمبادئهن وشجاعتهن وبسالتهن وعظمة عقولهن وطاقتهن على التحمل والصبر ، علينا ان نسلط الضوء على ما يعانيه بعض من اخوتنا الرجال طبعا وهم قلة من قبل زوجاتهم .
اعتدنا ان نرمي اللوم على الرجل دائما ونعتبره المدان والظالم والمقصر بحق المرأة ومظلوميتها ، فلا يمكن لاحد ان يمنح الاخر حقه فالحق يؤخذ ولا يعطى ، فهناك بعض النساء يرفضن الانتماء اساسا الى رغبات ازواجهن الطموحة والراقية كالمجالات التي تعمل على تعليمهن وتساعد على تثقيفهن بحجة ليس لديهن الوقت او بحجة انها امرأة هذا لا يحق لها اساساَ ،  وفي الحقيقة انهن جاهلات وقد استأنسن لجهلهن ْ ، ويرضين َ ويقنعن َبكل ما هو موجود لانهنَّ لربما استرخينَ للواقع الموجود ورفضنَ كل تغيير يتطلب منهن ّ الجهد والعناء والتضحية ، تصبر على النوائب وما اكثرها ولكنها لا تصبر على شوية حر او تعب لاجل تحصيل بعض العلم والمعرفة ، وترضية رغبة زوجها واثبات كيانها والارتقاء بنفسها . ..
ليس علينا ان نلوم الرجل دائما فهناك من الرجال لو وجدوا المرأة عازمة على تغيير ذاتها للارتقاء بحاضرها من اجل بناء مستقبل افضل لاولادها سيكون الرجل اول الداعمين لها ، فيما عرفت هي كيف تدخل الى قلبه وتقنعه بحقها في الحياة هذا عندما يكون رجلا مثقفا وراقيا ً وعندما تعرف المرأة كيف تبدأ مع هذا الرجل بما تحب  ، لتنتهي الى ما لا تحب هي  ، سيكون اول نصير لها وستغلق حينذاك كل منظمات الدفاع عنها ..
وجد فرويد وزملاؤه ان المرأة قوية الشخصية ـ شجاعة ـ ايجابية في العمل والحياة والجنس ، لا تحب الاهانة ولا الاذلال ولا الضرب اي انها لاتعاني الماسوشية ، وقدرتها الذهنية لا تضعف بسن الثلاثين  ولا الاربعين ولا اكثر وطموحها في الحياة لا يقل عن طموح الرجل  ، والانا العليا عندها لا تقل عن الانا العليا عند الرجل . ..
ان الشؤون المنزلية لا يمكن ان تكون مهنة المرأة الذكية الطموحة ،  كما لم تكن مهنة الرجل الذكي والطموح  ، ولكنها قد تكون مهنة الرجل الفقير الجاهل الذي حُرِمْ من التعليم بسبب فقره . اما بعض النساء مهما بلغن من الذكاء والتعليم والنبوغ فان مهنة الطبخ والشؤون المنزلية تبقى مهنتها الاولى والوحيدة في حياتها كلها ، لذا ليس غريبا ان تصاب هؤلاء النساء عن وعي او غير وعي بالاكتئاب والتعاسة من غير ان يدركن ما هو السبب . فالسعادة او الصحة النفسية كما عرفها ( فرويد ) وغيره من علماء النفس هي ان يعمل الانسان ويستخدم كل امكانياته الفكرية وطاقاته وان يحتك بالمجتمع ويرتبط بالاقران الايجابيين وحقيقة الحياة  ، ويقرر فرويد ان ( العمل المهني في المجتمع ) هو الذي يحفظ شخصية الانسان وسلامته الداخلية ..
من الجدير بالاشارة  ،الى نتائج الانقلاب الحاصل في الموقع الجغرافي بالنسبة لبعض النساء الشرقيات المهاجرات من اوطانهنْ الى البلدان المتحضرة لانهن قد فهمن َ الحرية فهما خاطئا ً وادى هذا الفهم بهن الى التمرد والعصيان على ازواجهن ْ على انهن َّ اصبحن مستقلات اقتصاديا مما يقودهنّ الى جعل رأسمالهن ْ واطفالهنْ بمعزل عن ازواجهنْ على انهنّ متحررات !!!
واللجوء الى السلوك المشين والذي يتنافى والاعراف والمبادئ والتقاليد والقيم الشرقية والاخلاقية حتى  ـ حقيقة هؤلاء النساء هنّ الشاذات والجاهلات والغير طبيعيات عندما يدركن الحرية بانها الانحراف عن المسار الطبيعي للحياة والقيم الانسانية ..
نعم من حق المرأة ان تلبس وتخرج وتنفس عن نفسها كما تشاء ،  ولكن بضوابط انسانية تحفظ لها كرامتها من كل شئ يمسها ، فاذا خطأ الرجل فلا يعني ان من حقها ان تخطأ لان ذلك ليس من حق الرجل ايضا ، وهي ليست مضطرة لمقارنة نفسها بمن هو اقل منها اخلاقا لتثبت انها حرة فيما تفعله ..
والحرية مطلوبة للمرأة لتعش حياتها وتُنتشَل من القيود التي لا معنى لوجودها لدفعها للطيش ونسيان المبادئ حتى تقول انا حرة .
القضية ليست في مساوات المرأة بالرجل فلديهن فوارق حتى في المجتمعات المتحضرة والتي يعتبرها البعض المجتمعات التي يجب ان نقتدي بها ،، حيث تشاهد المرأة او الفتاة فالكل يتسابق للنيل منها اي من هذه الفريسة كما يرونها وامتصاصها ورميها ـ كما لقيمنا المحافظة المطلوبة الضرب على الاوتار الحساسة بدلا من المساوات الفاشلة في الفسق والعصيان الذي ياتي تدريجيا مع الوقت ومع اعطاء بعض النساء عذرا  ، فرصة للخروج من المنزل على اقل تقدير ..
هناك بعض الرجال يعيشون مع زوجاتهم من غير ان يحسْن بعذاباتهم وليس لديهن حتى استعداد لمجرد سماعهم او مواجهتهم او محاورتهم على ان القانون الى جانب المرأة ، طبعا هذا في البلدان الاوروبية ..
الا انني اود الرجوع الى هؤلاء النساء وهن يعشن َ الحرية بلا قيد او شرط وبلا اكتراث بدين او ضمير او عادات او قيم  او اخلاق . اولى بالجميع ان يفهم ويدرك جيدا المعنى الحقيقي للحرية كي نكون قدوة لغيرنا وان نعلم ان الحرية هي نعمة وليست نقمة علينا نساءً ورجال وان ندرك ان للحرية  ضوابط ومعايير ان نحيد عنها حتى لا تتهم الحرية بانها حرام او عيب او نقمة ..
وهكذا يجب ان نعلم ابناءنا ما الفرق بين الصواب والخطأ ونحدثهم عن قصصنا وقصص ابائنا واجدادنا كي يطلعو على خبرات الاخرين ونرقى بهم ومعهم حتى اذا اٌعطوا الحرية يكونوا قادرين على ممارستها بالشكل المطلوب ..
ينبغي ان يدرك النساء اولا ومن ثم الرجال ان مصالحهم كرجال متنورين لا تكون الاّ مع المرأة المتنورة اي المرأة الشجاعة ـ الذكية والايجابية ، حيث ان هذه المرأة تستطيع ان تتفهم معنى الحب الحقيقي ومعنى العمل ومعنى الحياة  ومعنى الحب ومعنى التبادل ومعنى الامومة ومعنى الابوة ومعنى العلاقة الزوجية ، ومعها يستطيع الرجل ( المتنور ) ان يتذوق طعما  مقدسا للحياة اكثر عمقا واكثر لذة واكثر انسانية ، ومعها يدرك ان الرابطة التي تربطهما اساسها صدق   وامانة  الاختيار وليست تلك الرابطة القديمة الاجبارية التي كان اساسها الخوف من الجوع او البحث عن مأوى ...


اذا كان هناك في تاريخ العراق من ارتقى مصاف العظماء فهو الزعيم عبد الكريم قاسم ، بزهده وعفته ونزاهته وتسامحه وتساميه وترفعه وتضحيته بحياته و استشهاده .

في مثل هذا اليوم التاسع من شباط ، مرت على العرق عام 1963 عاصفة صفراء راح ضحيتها الاف المواطنين الابرياء ، فقراء العراق من مدينة الثورة وعكد الاكراد ، والكاظمية ..

تمكنت الفاشية من التغلب على وزارة الدفاع ولكنها لم تتمكن من التغلب على الكاظمية وعكد الاكراد ... قاوم الكورد الفيليون في شارع الكفاح ثلاثة ايام ... حتى يوم 11 شباط .

بعد سقوط وزارة الدفاع واعتقال الزعيم عبد الكريم قاسم ورفاقه الميامين ، ظل ابطال الكورد يقاومون البعثيين الانقلابيين بالاسلحة البسيطة ..العصي والسكاكين و قنابل المولوتوف .
بعد ثلاثة ايام من القتال الشرس مع عصابات البعث ، انسحب ابطال عكد الاكراد بسبب نفاذ الذخيرة ، فلم تكفي الاسلحة البيضاء لمقاومة دبابات البعث الفاشي ومدافعه الرشاشة التي وجهها الى بيوت الفقراء البسيطة والنيران التي وجهها الى المواطنين العزل .
استطاع الفاشست الدخول الى عكد الاكراد ولكنهم ظلوا يخافون من الكورد الفيليين طيلة حكمهم حتى تمكنوا اخيرا عام 1968 بعد مجيئهم في الانقلاب البعثي الثاني من اعتقال وقتل وتهجير الكورد الفيليين بحجة انهم من التبعية الايرانية والحقيقة انهم من ابناء العراق الاصلاء ومن سكان بلاد ما بين النهرين قبل الاسلام ..
انتقم البعث الفاشي من الكورد الفيليين بسبب وقوفهم البطولي مع الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم الى اخر لحظة .......
كان لي الشرف يوم 8 شباط في المشاركة مع الجماهير التي سارت في شارع الجمهورية الى وزارة الدفاع دفاعا عن الثورة رغم حداثة سني ، لم اتجاوز الرابعة عشرة من العمر يومذاك .. كانت امكاناتنا بسيطة ، لا اسلحة لدينا .. تصدينا للبعثيين الفاشست بالهتاف والشعارات والعصي والحجارة ..

سرنا وراء السيارة التي كانت تقل الزعيم عبد الكريم قاسم التي مرت في شارع الجمهورية حوالي الساعة العاشرة صباحا متوجهة الى وزارة الدفاع ...

وبعدها مرت سيارة تقل العقيد محمد فاضل عباس المهداوي ...

مشهد المواطنين وهم يحملون العصي ، لا يعرفون حجم المؤامرة، ترتسم الحيرة على وجوههم ...... اطمأنوا الى مرور الزعيم امامهم ، ثم احتشدت الجموع امام وزارة الدفاع .

لجأ المتآمرون الى اسلوب مخادع شرير .. سارت الدبابات القادمة من جسر الشهداء الى شارع الرشيد تحمل صور الزعيم عبد الكريم قاسم ، شاهدتها تمرق في الشارع ... دبابات صغيرة مدرعة ذات عجلات مطاطية – تايرات – تسير بسرعة نحو الدفاع .

حين رأيت وجوه القوات العسكرية – الافراد والضباط – توجست شرا ، كانت وجوها لئيمة كالحة، لم أرَ فيها ما يطمئن .. وصدق حدسي ، فهي عينها تلك الدبابات التي بدأت ما ان وصلت الدفاع ، بضرب المواطنين بنيران رشاشاتها .

سقط العديد من المواطنين ، ومن بينهم اثنان من زقاقنا الكائن قرب مدرسة الجعفرية في شارع الوثبة ، ولحسن حظنا كان في زقاقنا مذخر للادوية، ولكن لان اليوم كان يوم جمعه فقد كان المذخر مغلقا ، مما اضطر البعض الى كسر الباب وفتحه واخذ الادوية اللازمة فقط واعادة غلقه ، فتحه بعض الشباب واخرجوا منه الادوية والقطن ليعالجوا اصابات الشابين الذين اصيبا ، احدهم شاهدته اصيب في فخذه ، وجاءوا به الى الزقاق محمولا على ظهر احد اصدقائه .

كانت الجموع تحتشد حول اي حركة او مشهد فـتعرقل التعرف على حقيقة الحدث ، واحيانا تجعلك تُخطيء في تفسيره .

اسلحة المتآمرين الفتاكة كانت الدبابات والمدافع الرشاشة والطائرات ... تقصف وترمي حمم النيران على المواطنين الذين تجمهروا امام وزارة الدفاع تضامنا مع الزعيم عبد الكريم قاسم .

حصدت الطائرات والدبابات الحاقدة ارواح العديد من المتظاهرين أمام وزارة الدفاع ...
ولم تكن نتيجة تلك المعركة في صالح القوى الوطنية
خسرنا تلك المعركة ........ وما زالت الخسائر مستمرة الى اليوم
لاننا بدون قيادة حقيقية تقود البلاد الى بر الامان
9 شباط 2014

 

أحلام أمي

( 2 )

لامي الصابرة على عذابات الدهر تنحني الحروف وتفتح الصفحات أسطرها لمداد ثائر يأبى إلا أن يكون ثائراً رغم أنها لم تتلمذ في مدرسة الثورة، سنوات طويلة وأنا أحاول أن أتابعها بسلوكها اليومي فيذهلني تدبيرها وروعتها في تحليلها وفهمها للأشياء، يذهلني أيضاً أدارتها للبيت وتفانيها في أن تبدوا بهيئة بسيطة تدل على رونق خاص بها.

كان برنامجها الصباحي وما زالَ تدبير أمور البيت والاعتناء بالصبية الذين أصبحوا أشجاراً شامخة ومازالت تراهم في عيونها أطفالاً، أضحكُ عندما تدخل في نقاش معهم لتحليل مضمون الحال..!! لم تكن فقط هذه أولوياتها الوحيدة في الحياة فهناك الجد والجدة الذين كانوا على رأس جدول أعمالها اليومي، رحمهم الله ..!! والى جانبهم كانت الارض التي ربتنا على أن نعبدها عبادة..!! فكان يطالنا من غضبها جانباً عندما نحاول التكاسل نحوها، وكأنها تحاول أن تعلمنا أن الارض سر الوجود فحافظوا عليها .

هي الفلسطينية بامتياز كالفلسطينات اللواتي وجدن على هذه الارض، ولدن من رحم الارض الطاهر وبعثن الى ربهم وغبارها موجوداً على جبهاههن، لم أرَ أمي تختلف عنهن كثيراً لا في السلوك ولا في الكلام ولا في ألمنطق..

يعملن لغيرهن..

يجعن كي نشبع ..

ويبكينَ كي نفرح، يفرحن كي نكبر ..!!

ونواجه العاصفة

لفرح أمي حكايه .. له نكهته الخاصة فيها " أنطولوجيا " فريدة من نوعها عندما تفرح تضحك وتبكي معاً، كأن بكائها أمل وفي دمعتها حنين .. هي كما هي تختصرُ أحلامها فينا أن نكبر .. ولا يصيبنا مكروه ..!!       

منذ اكثر من عشرة سنوات مضت وانا اعمل فيها بصفة سائق تاكسي في المانيا و بالتحديد في مدينة أولدنبورك و التي هي مركز لأحدى المحافظات الثلاث التابعة لولاية نيدرزاكسن و مركز عاصمتها هي هانوفر ، تقع اولدنبورك في الشمال الغربي من المانيا و على مقربة من الحدود الهولندية.
1.انتحار
في ليلتي نهاية الاسبوع ويوم الاربعاء وكذلك في المناسبات العامة يحتفل الشباب في المراقص والديسكويات الى الصباح الباكر ، ابن احد اصدقائي هو واحد من اؤلئك الشباب الذين اعرفهم والذي اراه في الكثير من المرات يتمشى مع اصدقائه في الشارع بجانب صف (سره ) التاكسي ، وبالطبع يحيني عندما يراني . شاب افريقي كان من احد اصدقاء ومجموعة ابن صديقي هذا وكانت له صديقة(حبيبة) المانية ، وما ان عرف وعلم الافريقي بأن صديقته تخونه اقدم على الانتحار فورا .
2.صعد للتاكسي مواطنا ونزل منها رئيسا
RP online Düsseldorf 22.2.2012
انت تقود الرئيس الجديد
برلين : سائق التاكسي (فادم بيلون ) كان شاهدا على المكالمة التلفونية التي اجرتها مستشارة المانيا انكيلا ميركل مع يوئاخم كاوك واخبرته بأنه مرشحهم المفضل لتسلم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية ، وحسب شهادة السائق فأن كاوك كان زبونه في التاكسي واجاب : حسنا انا موافق ، سأفعل ذلك .
على اثر ذلك تم تغيير الاتجاه . ثم قال كاوك للسائق : انت الان تقود الرئيس الجديد ، يجب علينا ان نغير الاتجاه وان نتجه صوب دائرة المستشارية الاتحادية . تكلفة السفرة كانت ثلاثة وعشرون يورو و عشرون سنتا ، وهذا مادفعه الرئيس مع مكافأة سخية ، وهذا ماصرح به السائق للتاكسي ، والذي اصبح ضيفا عند مقدم البرامج توماس كوتشالك على القناة التلفزيونية الالمانية (اي ار دي ).
هنا نأخذ بعض المقتطفات الاخرى من شبيكل اون لاين ليوم 21.2.2012 بصدد الموضوع نفسه .
كاوك في التاكسي . انت تقود الرئيس الجديد ، يجب ان نغير الاتجاه . بدأ سفرته مع رجل ودود وكبير السن وانهاها معه كرئيس ، سائق التاكسي البرليني فادم بيلون كان شاهدا على كيفية اطلاع كاوك على خبر تسميته لتسنم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية .
برلين : مكالمة تلفونية غيرت حياة يوئاخم كاوك فورا ، ذلك اللاهوتي الذي كان قد استقل سيارة تاكسي لنقله من مطار تيكل الى مركز المدينة ، وفي الطريق استقبل مكالمة تلفونية ، وكانت المتصلة هي مستشارة المانيا الاتحادية انكيلا ميركل والتي اخبرته : بأن( احزاب التحالف وكذلك ف د ب ، وحزب الخضر ، وحزب س ب د ) يريدون ترشيحه واختياره لتسنم منصب رئاسة جمهورية المانيا الاتحادية ، في تلك اللحظة التاريخية كان سائق التاكسي فادم بيلون موجودا عنده .
صرح السائق البالغ من العمر اربعة واربعون سنة لجريدة بيلد( اليومية الشهيرة والواسعة الانتشار في المانيا ) قائلا :
عندما رن جرس هاتف كاوك ، قمت بخفض صوت الموسيقى في التاكسي ، وسواق التاكسي عادة لايصغون بتركيز وانتباه الى حديث زبائنهم في المكالمات التلفونية التي يجرونها ، ولكن مع ذلك انا سمعت كيف كان يقول : حسنا انا موافق ، سأفعل ذلك .
استقل كاوك التاكسي من مطار تيكل واستقبل المكالمة التلفونية في كايسردام ، الرجل البالغ اثنان وسبعون عاما قال بعد ذلك بكل هدوء : انت تقود الان الرئيس الجديد ، يجب علينا ان نغير الاتجاه وان نذهب فورا صوب دائرة المستشارية الاتحادية . طلب السائق منه بعدها ان يكتب اوتوكراما (توقيعا) على رخصته لقيادة التاكسي . التفاصيل الاخرى ذكرناه في الجزء الاول من الموضوع .
3.بروفيسورة
في النهار وكذلك في ساعات متأخرة من الليل ، ارى في بعض الاحيان سيدة المانية في حوالي العقد السابع من عمرها وهي تحمل على كتفها بعض احتياجاتها وتتمشى بالشوارع لوحدها ، كما انها معاقة بعض الشيء ، واخبرني احد الاصدقاء بأن تلك السيدة كانت بروفيسورة ، وتحت تأثير ظروف معينة اصبحت تعيش الان في هذه الحالة المؤلمة .
4.معوقة تعمل مع الشرطة
سيدة معاقة الى درجة كبيرة ،وهي في حوالي العقد الخامس من عمرها ، تجلس على كرسي كهربائي وتتحرك بسلاسة في كل مكان ، قال لي بعض الزملاء انها تعمل مع الشرطة وبالتحديد الشرطة السرية ، وقال احد الزملاء انه في ساحة محطة القطارات اصطدم سيارته التاكسي اثناء التحرك بكرسيها وتسبب بكسر قطعة منها ، ولكنها كانت لطيفة ومتسامحة وقالت لي اذهب الى عملك ولاتهتم بما حصل ولم تقدم اية شكوى ،كما انها لم تطلب اية تعويضات .
5.جنتلمان مخادع
في احدى المرات كنت اتمشى مع بعض الزملاء في ساحة محطة القطارات فتقدم نحونا شاب في العقد الرابع من عمره ، وكان يبدو للناظروالمستمع اليه وكذلك من شكله وقامته واسلوب حديثه وطريقة تعامله بأن له شخصية قوية ومحترمة وصادقة ، تحدث الينا وقال انا في مشكلة واخجل من التحدث عنها اليكم ، فقلنا له قل ماهي مشكلتك ؟ قال يتوجب علي السفر الى هانوفر ولقد ضاع مني محفظتي وفيها نقودي وجميع بطائقي وانا بحاجة الى المساعدة مهما كانت ، لو تفظلتم عليّ بالكرم بأي مبلغ كان ، صدقته واعطيته مبلغ 2 يورو ، ولكن بعدها بعدة ايام ولعدة مرات رأيته يفعل الامر نفسه مع الكثيرين في محطة القطارات ، فعلمت انه رجل غير صادق بل مخادع بذكاء .
6.انسان جبان
مرة كنت واقفا في محطة القطارات بجانب سيارتي التاكسي ، وكان يقف معي اثنان من الاصدقاء ، مرّ من امامنا شاب الماني في حوالي العقد الرابع من عمره بدراجته الهوائية بسرعة فائقة ونظراليّ بنظرة ازدراء وغضب شديدين ،وعلى مسافة خمسة عشرة متر توقف عند باب المحطة وفتح لنفسه علبة بيرة وقم بتوجيه السب والشتم اليّ ، كنت اسمع جيدا ما يقول ، لكني تجاهلت الامر واستمريت في حديثي مع الصديقين ، بعدها اضطر احد منهم الى المغادرة وبقينا نحن الاخرين ، قلت لصديقي اسمع الى ذلك المجنون وما يقوله ولكن لاتهتم باللأمر ، يجب ان نكون عقلاء وان لانهتم به ، استمر لمدة عشرة دقائق على ذلك المنوال ، وما ان نظرت اليه نظرة خاطفة لا ابالية حتى قام في هذه المرة بتوجيه السب والشتم الى امي ، فلم اتحمل واتملك نفسي اكثر وقمت بالهجوم عليه بأقصى سرعة في محاولة للانقضاض عليه وضربه بكل مااتيت من قوة ، فأدرك الرجل مدى غضبي وماسيحل به لو قاومني فرمى علبته وانطلق هاربا بأقصى سرعة في الاتجاه الاخر ، وقام صديقي بأطلاق صرخة مدوية فلم يستمر ذلك الرجل بالركض وتجمد في محله على احدى المقاعد في وسط ساحة انطلاق الحافلات (الباصات) ، وقام بالتوسل والاعتذار قائلا : انا اسحب مسباتي وشتائمي التي وجهتها اليكم ، وكل ماقلته اوجهه لأمي ، وارجوك اصفح عني خطيئتي فأنا انسان حقير وقذر وتافه ، ثم توجه الى صديقي ايضا الذي كان يتجه نحونا مكررا الكلام نفسه ، فتركناه ورجعنا الى مكاننا . كان يبدو عليه بأنه شعر بأهانة ومذلة كبيرين من جراء فقدانه لكرامته كـأنسان اولا وكرجل ثانيا ، والمضحك في الامر كان ردة فعله فيما بعد دخوله المحطة ، فدون ان يعلم بأننا نراه قام برفع يده مؤديا التحية النازية العنصرية مقتنعا بذلك نفسه بأنه يرد من خلالها جزء من كرامته الذي فقدها وربما انه سيأخذ بثأره يوما ما من الاجانب الغرباء
7.الموت ، الروح ، الفلسفة ، الكحول
الموت : اية كانت هي تعاريفه و انواعه وطرائقه و اسبابه ، فالنتيجة هي واحدة : الفناء الجسدي ، ولأن الموت هو رحيل ابدي وانتقال الى المجهول وسفرة لا عودة منها ولأنه يتسبب بخلق فراغ كبير واثارا مدمرة وعظيمة جاءت الاسطورة و جاء الدين وجاءت الفلسفة ، وان كانت لهم جميعا اهداف عديدة ومختلفة ، الى انها تشترك معا في ايجاد معالجة لتخفيف وطئة الموت على النفوس البشرية ، وذلك عبر تقديم قناعات بأن الموت هو ليس النهاية ، بل انتقال لعالم اخر او لمرحلة اخرى او لجسد اخر عبر ولادة جديدة ، وغيرها من القناعات ، ومع ذلك بقي الخوف من الموت طاغيا على مملكة و كيان الانسان كونها غريزة موجودة في ذاته منذ الازل ، ولايمكن لأي شيء كان ان يلغيها تماما ، و لأن الانسان هو نوع من الحيوان لذلك يشترك معه في مجموعة من الغرائز ومنها غريزة الخوف وتحديدا الخوف من الموت .
في نهاية الثمانينات قرأت ملحمة كلكامش لمترجمها طه باقر ، الموضوع الرئيسي للملحمة هو الموت والبحث عن الخلود بالاضافة الى المواضيع الثانوية الاخرى الكثيرة ، و في بداية التسعينات قمت بتوثيق وتدوين ملحمة (مير مح ) الكوردية و التي موضعها الرئيسي ايضا هو الموت والبحث عن الخلود ، واجريت مقارنة بسيطة بين الملحمتين . وبعد انتفاظة اذار 1991 انتقلت للسكن من قريتي باعذرة الى مدينة دهوك ، ونظرا للظروف السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية الصعبة التي مرت عليّ بالاضافة الى سوء صحتي في الفترة التي قبلها ايضا ، اصبحت في حالة سيئة للغاية بل يرثى لها ، ففي اللحظات التي كنت اريد النوم فيها ، اي في لحظات التحول من اليقظة الى النوم كنت اعتقد انني اتحول من الحياة الى الموت وكانت تصيبني حالات من الهلع والرعب ، والنوم اصبح مشكلة حقيقية بالنسبة لي ، في النهار كنت اذهب الى المقار و المكاتب الحزبية و الاعلامية ، في الليل كنت الملم افكاري و اكتب بعض المواضيع و المقالات ، ولكن المشكلة كانت عند النوم خاصة و ان الجانب الايسر من كتفي وصدري كان يتنمل و يتشنج فكنت اعتقد ان قلبي فيه خلل و بمجرد النوم فأنه سيتسبب بموتي . صدفة ذهبت في احد الامسيات الى محل للمشروبات الكحولية العائد ملكيتها الى المرحوم خالي و اخذت من عنده ربع قنينة من العرق المحلي وذهبت الى البيت ، مع العشاء شربت كأس منه فأسترخى جسمي كاملا وشعرت بنشوة و راحة نفسية وروحية ، ومن ثم بدأت بالكأس الثاني وتلذذت بها كثيرا وجاء نومي هنيئا ، قلت لنفسي وجدت دوائي لذا ذهبت في اليوم الثاني ايضا الى المحل وجلبت معي العرق الى البيت ، وبالفعل اصبح الكحول العلاج المؤقت لعلتي ، وبالرغم من انه كنت اراجع قبلها اطباء القلب و الباطنية وكانوا يؤكدون بأن قلبي سليم ، الا ان ذلك لم يولد و ينشأ لدي قناعة بصحة فحوصاتهم وقراراتهم ، اتذكر انني في يوم واحد راجعت ثلاثة اطباء اختصاص ومع ذلك لم اقتنع ، و اقتنعت بأن الكحول هو علاجي . جدير بالذكر ان مشكلة الالام في الصدر بدأت عندي في سنة 1987 ، وبالرغم من اني كنت هاربا من الخدمة العسكرية في تلك السنة و التي بعدها ايضا ، الا انني زرت خلالها مرتين الطبيب في الموصل ، وعبرت نقاط السيطرة والتفتيش مع ابن عمتي ثمانية مرات دون ان احمل اية هوية او اجازة ، و المشيئة الالهية هي التي كانت تنقذني ، والا ماذا يمكن القول غير ذلك ، ثمانية مرات ، هل كانت صدفة ؟ هذا ما لااعتقده !
بالرغم من انني كنت اتناول الكحول في المناسبات قبل تلك الفترة ، الا ان قصتي الفعلية و الرئيسية مع الكحول بدأت عام 1993 ، لكن المشكلة انني بدأت بتناولها بأفراط وبأدمان وبشكل يومي . في تلك الفترة ايضا حصلت على وظيفة ادارية افضل مما كنت عليها سابقا من عمل او وظيفة حزبية . ارتباطي العاطفي بأطفالي وكذلك الوظيفة الجديدة وقرائتي لبعض كتب علم النفس وبمساعدة الكحول ايضا تمكنت التخلص من ما كنت اخشاه واخاف منه ، واقتنعت ان قلبي سليم ومعافى ، وان ما كان ينتابني من قلق وارق لم يكن سوى حالة نفسية وان تلك التشنجات والالام ليس لديها اية علاقة بأي خلل في القلب ، على الرغم من ان تشخيص الطبيب في الموصل عام 1987 كان ينص على انه التهاب في الشغاف الخارجي للقلب والذي عولج في حينه بمضاد حيوي ، كما عولج قلقي وارقي بمهدئات .
الكحول اصبح مشكلتي الجديدة ، اضافة الى مشكلتي القديمة وهي التدخين ، ولأن الظروف العامة ساءت بسبب الاقتتال الداخلي او الحرب للاهلية الكوردية عام 1994 ومابعدها ، ازدادت ظروفي سوءا هي الاخرى بسبب انقطاعي عن الوظيفة ، حيث كنت حينها ضابطا برتبة نقيب في مديرية اسايش دهوك وعلى قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني ، وفي الجولة الثانية من الاقتتال 1995 انتهى كل شيئ وفقدت وظيفتي في دهوك ، فقررت الاستعداد للسفر الى اوربا . قبلها عندما كنت اقترب من الحدود التركية او السورية كان ينتابني شعور بالخوف من الغربة ولكن هذه المرة كان لابد من خوض غمار السفر مهما حصل . في اسطانبول كنت اشرب كل يوم البيرة التركية ، دخلت في المطار الخطأ في اليوم السابع بغية التوجه الى اوكرانيا وكان بصحبتي قنينة كبيرة من كحول الجن ، وبدأت بالشرب خوفا هذه المرة وذلك لأن جواز سفري كان مزورا ولأن كل مطارات العالم كانت تتعامل مع العراقيين انذاك بأحتقار .، بل كانت تقبض على اكثريتهم وتستولي على نقودهم ومن ثم تسفرهم الى الحدود العراقية ، في اخر نصف ساعة وبمساعدة رجل اوكراني وابنته الصغيرة علمت انني في المطار الخطأ ، والى ان وصلت الى مطار اتاتورك كانت طائرتي قد اقلعت قبلها بعشرة دقائق . اجريت مايلزم للسفر بعدها بثلاثة ايام وهذه المرة في المطار الصحيح ، وقمت بشرب البيرة في هذه المرة ، الحظ ساعدني ، وتعامل معي ضابط الكونترول الكوردي حسب ما اقتضى مصلحته وطلب مني ان ادفع له مائتا دولار ، قلت له ذلك كثير وسأدفع مائة فقط ، فوافق وبعد العبور من الكونترول قمت هذه المرة بشرب البيرة فرحا ، عند تفتيش بطاقة تذكرة الطائرة اضطررت الى دفع خمسون دولارا لهم ايضا ، وصلنا الى مطار كييف وكانا معي على متن الطائرة كورديان اخران ، دفعت انا مبلغ 30 دولار للكونترول فوافق على عبوري بالرغم انه اكد لي بأنه يعلم بأن جواز سفري مزور ، كان ذلك في شهر كانون الثاني حيث الثلوج كانت تغطي كل البلاد ، بقيت عشرة ايام فيها وكنت ابدأ بشرب الفودكا في الحادية عشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ليلا ، دخلت سلوفاكيا ولم يبقى معي النقود للشرب ، فكانت مشكلة كبيرة لي ، قضيت فيها مايقارب الشهر وكنت احصل مرات قليلة جدا على قنينة بيرة او كأس من النابليون من احد الاخوة ، بعد وصولي الى المانيا بدأت بشرب الكحول كل يوم ، وكانت للغربة ولايزال تأثير كبير جدا على مشاعري واحاسيسي ، وبالرغم من وجود العشرات من اقاربي وعائلتي وكذلك المئات من معارفي واهل قريتي فيها .
وبسماع الاغاني الشرقية (الكوردية ، العربية ، الفارسية ، التركية ) كانت تخرج وتطفو مابداخلي من هموم ومعاناة الغربة وكنت في ساعات الليل المتأخرة ابدأ بالبكاء الطويل . استمريت على تناول الخمر سنين وسنين وتمكنت من الاقلاع عنها لمدة سنة واربعة اشهر ثم عدت اليها ثانية ، ثم انقطعت عنها شهرين اخرين وعدت اليها ثانية ، وفي اخر الامر قال الطبيب هنالك تشحم في كبدك والذي سيتحول ببطء الى التشمع القاتل الذي لاعلاج له ، بسبب ذلك التشخيص وبمساعدة عوامل اخرى تمكنت منذ حينها الابتعاد عن الكحول ، ولا اتناولها الا نادرا او في المناسبات الخاصة ، كان ذلك قبل حوالي سنة ونصف من الان .جدير بالذكر اني تمكنت من الاقلاع عن التدخين قبل السفر الى اوربا وكان ذلك شيئا عظيما ايضا ، فوائد الاقلاع عن التدخين والكحول كثيرة وهي معروفة لدى الجميع ولاداعي لذكرها ، بعد التفكير في موضوع الكحول والتدخين اتخذت قرارا وهو اني سأبدأ بالرجوع اليهما عند بلوغ الستين من العمر ، لأنه عندها لايهم ماذا سيحصل لي من مشاكل صحية .
من انا ، ولماذا انا موجود ، ما الكون ولماذا هو موجود ، من هو الله ، وما هي المادة والطاقة، وما هي الروح ، وما ذا بعد الموت ، واذا كان الانسان والكائنات من خلق الله او الطبيعة ، فمن هو خالقهما ، ومن هو خالق خالقهما ، وما هي سعة الكون وماذا يوجد بعدها ، وماذا ومن كان في الاول وقبل الاول ، وكيف ومتى ستكون النهاية ، لماذا وجد الالم ، ولماذا وجدت الغرائز والمشاعر والاحاسيس وما هو العقل ؟؟!!
هذه الاسئلة وغيرها تتولد في فكر الانسان عندما يتأمل في الطبيعة والفضاء والكون والله ، وبالرغم من ان الانسان طرح واستنتج وقدم فرضيات وبديهيات ونظريات وقوانين وتفسيرات وتحليلات واخترع وابتكر الكثيرو الكثير من العلوم والادوات والمستلزمات والوسائل ، الا ان ذلك كله لا يعطي الاجابة الشافعة والمقنعة لتلك الاسئلة ويبقى الانسان عاجزا في التوصل الى سرّ خلق الكون والوجود ، الجميل في الامر ان الانسان في دأب وتواصل مستمريين في محاولات جادة منه للتوصل لبلوغ ذلك السرّ .
مرات اقرأ مقالات عن الزمن الفيزيائي والفلسفي وعن نظريات خلق الكون ، الانفجار العظيم وغيرها ، كما سبق وان اطلعت على بعض الاساطير المختلفة بصدد نشوء الكون والخليقة ، اضافة الى الاطلاع على تفسيرات الاديان السماوية والفلسفية بصدد الموضوع نفسه . لكن ذلك كله لايعطي القناعة الفكرية الكافية ، لذلك تبقى المعاناة الروحية مستمرة ، بالطبع انا لست مختصا متعمقا علميا في ذلك المجال ، الا انني هاوي ولدي رغبة حب استطلاع شديدة مستمرة في ذلك الشأن . عظماء الفلسفة والعلم والادب والفن عجزوا في التوصل لنتائج نهائية واكيدة بذلك الصدد ، فكيف لأمثالنا البسطاء من معرفة ذلك الامر ، لكن مع ذلك فأن قوة الشعور والاحساس بذلك الموضوع والمأساة عندنا هو ليس اقل شأنا مما هو لدى اؤلئك العظماء . ذلك الشعور وتلك الرغبة كانت موجودة بالفطرة في فكري ولكنها ازدات مع الغربة ومع معاناة الحياة ومع رؤية ومعاناة البشرية ومع التأمل في المستقبل البعيد للكون و الوجود وكذلك عندما قرأت جانب من سيرة حياة عمالقة التصوف وكذلك قصائدهم ونتاجاتهم الفكرية العظيمة من امثال (الحلاج ، ابراهيم ابن ادهم ، بوذا ، عدي بن مسافر ، شمس الدين التبريزي ، مولانا جلال الدين الرومي ، بازيد الباسطامي ، ابن عربي وغيرهم ) .
الزمان مكان سائل ، والمكان زمان متجمد . ابن عربي
لقد كنت قبل اليوم انكر صاحبي اذا لم يكن ديني الى دينه داني
وقد صار قلبي قابلا كل صورة ، فمرعى لغزلان ودير لرهبان
وبيت لأوثان وكعبة طائف والواح توراة ومصحف قرأن
ادين بدين الحب انى توجهت ركائبه ، فالحب ديني وايماني . ابن عربي
كل شيء خارج الذات الانسانية لاوجود له ، بأعتبارها الوعي المدرك للعالم والمانح له القيمة والمعنى والنظام . اقتباس من الانترنيت
8.الغاء قرار
اثناء العمل في التاكسي كما ذكرنا في اجزاء سابقة نقوم بشراء طلبيات للزبائن في بعض الاحيان ، ومن ضمنها الكحول و السيكائر او الاكل وغيرها من المواد ، وفي احدى الايام استلمت طلبية شراء وكانت محتوياتها الكحول و السيكائر ، قمت بأيصالها الى عنوانها والذي هو عبارة عن منزل جميل وهادئ يقع في فرع صغير لآحدى الشوارع ، بعد ان دقيت الجرس تقدمت سيدة في حوالي العقد السادس من عمرها وفتحت الباب ، وبالرغم من التأثير الكثير والكثير و الواضح للكحول و التدخين على جسم تلك المرأة الا انها كانت لاتزال محتفظة ببعض ملامح الجمال و الرقة في وجهها ، اي بالرغم من ان وجهها كان شبه محترقا ، ومع ذلك كان يبدو عليه الجمال ، فقلت في نفسي لو لم تكن هذه السيدة مدمنة فأنها كانت ستكون جميلة جدا وبالرغم من تقدمها بالسن ، لم يكن معها نقودا فقالت لي ارجوك تعال بعد ساعة وسيكون زوجي موجودا وهو الان في الكنيسة ، قلت لها حسنا سيدتي ، وقررت حينها الغاء قراري الشخصي بصدد تناول الكحول و التدخين يوميا بعد بلوغي الستين من العمر ، ليس هنالك ضيرا من تناولها وتعاطيها في المناسبات و الاعياد و الاحتفالات الخاصة ولكن بشكل يومي وليل نهار فذلك هو الانتحار نفسه . بعد حوالي السنة استلمت طلبية عبارة عن ثلاثة قناني من الفودكا لنفس العنوان والسيدة ، بعد دق الجرس لم يتقدم احد لفتح الباب ، انتظرت خمسة دقائق واستمريت بالدق ، فسمعت صوتا بالداخل وقمت بالتنصت و الاصغاء ، ثم بدأ الصوت يقترب ويتقدم نحو الباب ورأيت شبح شخص من خلال زجاجة الباب (المشجرة) وتابعت الامر واذا بصوت خافت بالداخل يقول انتظر ، فهمت وتصورت الامر على الفور وبعد محاولات حثيثة وشاقة تمكنت هي من فتح الباب وهي تمشي على اطرافها الاربعة ، لم افتح الباب الى ان تراجعت هي قليلا نحو الخلف ثم دخلت المنزل وساعدت السيدة على الوقوف واجلستها على كرسي في غرفة الاستقبال ، قلت لها هل اطلب الاسعاف لك او الشرطة ، قالت لالا ، ثم قالت اعذرني وضع الطلبية على الطاولة واعطتني نقودي مع المكافأة ، حالها كان يرثى لها ، تأسفت كثيرا بأن يضع الانسان نفسه بنفسه في هكذا حالة ووضع مزري ومتعب وكئيب .
9.نكتة مع الكحول
جدير بالذكر انني كنت احيانا اتناول الكحول في ايام الخدمة العسكرية ايضا ومعي كذلك بعض الجنود الاخرين ، كانت سريتنا قد انتقلت الى جانب احدى المجمعات السكنية ، في احدى ايام قيظ الصيف قال لي صديقي : احد اقاربنا يسكن في هذا المجمع فلنذهب ونسلم عليه وربما سنتناول الغداء ايضا في بيته ، فذهبنا ورحب بنا العم صاحب الدار وقال ياشباب قبل ان يحضر الغداء اريد ان تشربوا معي كأسا من العرق ، قلنا له ياعم اننا جنود و ذلك لايجوز ، لكن الرجل الكريم اصر ، فشربنا معا كأسا ، وقال لأبنه قنينتي فرغت لذا اذهب واشتري لي قنينة اخرى ، ومع الاكل أصر الرجل ان نشرب كأسا اخر ، وتحت الضغط لبينا طلبه ، وبعد الانتهاء من الكأس الثاني أدرنا انا وصديقي و على الفور كؤسنا (كأسنا الثالث ) دون ان يطلب منا صاحب المنزل ذلك ، ثم بدأنا بالكأس الرابع . نظر الرجل الى القنينة وقال اتركوا لي ياشباب فقط كأسا للمساء ، فلم نلتزم بطلبه بل افرغنا القنينة على اخرها ورجعنا ثمليّن وسكرانين الى المعسكر .
10.الكحول والحرب
بدأت عملي الرسمي في التاكسي في فترة اجتياح امريكا للعراق عام 2003 ، وكنت انتظر بفارغ الصبر وبلهفة للوصول الى البيت صباحا لمتابعة اخر اخبار الحرب ، وكانت الفرحة تغمرني لأن الدكتاتور سيزاح ويطاح به ولأني كنت ابني امالا واحلاما بأن العراق سيتحرر وسيصبح جنة اوعلى الاقل مثل دول الخليج او تركيا وسننعم بالحرية و الامان والرفاهية وسنعود من الغربة الى اوطاننا لنعيش بين اهلنا واحبابنا وسنطمئن على مستقبلنا ، لذلك بدأت بتناول الكحول فرحا وغبطتتا في الصباح الباكر في تلك الفترة الى ان تعودت على ذلك المنوال و النمط ، اي تناول الكحول بعد الرجوع من العمل اي كان الوقت حتى لو كان في السابعة او الثامنة صباحا .
ذهب الدكتاتور وبدلا من دكتاتور واحد اصبح هنالك عدة دكتاتوريات ومافيات سياسية تحكم البلد وشاع الفوضى والفساد والقتل والموت والحرب الاهلية والكراهية والانقسام ولم يبقى هنالك عراقيين يبدون ولائهم للوطن اولا الا ماندر ، بل ولائاتهم اما قومية او اثنية او مذهبية او طائفية او فئوية .
11.الموتى معي في التاكسي
عندما كنت في الخامسة من عمري ذهبت مع طفلين اخرين من جيراننا الى المدرسة ، عالم غريب كانت المدرسة بالنسبة لي ، فهي بناية كبيرة مبنية من الحجر والسمنت ، انه عالم اخر تماما ، فبيوتنا كانت مبنية من الطين واللبن وصغيرة نسبيا ، قال لنا المدير لازلتم صغار ويحق لكم في السنة القادمة الدخول الى المدرسة فرجعنا الى البيت وبعدها بفترة قصيرة استيقظت في صباح احدى الايام على صرخات ونحيب النسوة في المحلة ، وبعد ان هرع الجميع نحو مصدر تلك الاصوات ذهبت انا ايضا ، وتبين ان احد من ذلك الصديقين قد توفي وكان اسمه فاخر (رحمه الله) . ذلك الحدث كان قبل 43 سنة ، اعتقد ان الكثيرين من اهل القرية لايتذكرون ذلك الحدث ولايعرفون الاسم ايضا كونه كان صغيرا وقد مضى زمن طويل على ذلك ، في ساعة كتابة هذه الكلمات اتصلت بصديقي الثاني الذي كان معنا وهو الاخر مقيم في المانيا (بيلفيلد) وسألته عن الحدث والموضوع فلم يتذكر هو الاخر علما انه اكبر مني ببضعة اشهر . بدءا من المرحوم صديقي فاخر والى الان مات الكثيرين ممن اعرفهم (اقاربي واصدقائي واهل قريتي وغيرهم ) ، وفي التاكسي اثناء عملي ومن غير ارادتي اتذكر كل يوم بعضا منهم ، بالضبط في ما يشبه عميلة اخراج معلومة بالكوكل من الكومبيوتر مع الفارق في الفاعل وعملية الفعل ، تلك الشخصيات الميتة تخرج من قاع اناء ذاكرتي الى اعلى الاناء ، وكذلك الاحياء والذكريات والافكار والاحداث السابقة والتطورات والتحليلات وكل الاخطاء التي ارتكبتها بحق غيري ، اتذكرها وأأسف عليها وضميري يؤنبني باستمرار على الرغم من الزمن الطويل الذي مر عليها ، كما اتذكر الذكريات المؤلمة والغير المفرحة والمؤسفة ايضا .
الموت هو ظاهرة كأي ظاهرة اخرى تحدث على الارض ويجب ان نتقبلها ولكن المصيبة هي في موت الاطفال والشباب ومايترتب على ذلك من مصائب لذوويهم . كلكامش تعطي اجابة بأن الخلود المعنوي ممكن وذلك عبر الافعال الحسنة مع البشر وترك اثار عظيمة ايجابية تفيد الحضارة ، كما ان ملحمة مير مح الكوردية تعطي ايجابة بأن بقاء الانسان لوحده خالدا من غير ذوويه واصدقائه وجيله ليس فيه نفعا ومتعة ومعنى . ذلك صحيح فما الفائدة والمتعة من بقائي خالدا مع احفادي من الجيل الخامس او العاشر او المئة طالما ان الاخرين الذين كانوا معي واحببتهم قد رحلوا ؟
12.الام
يوجد هنالك احدى مواقف التاكسي الجميلة والهادئة في وسط المدينة ويحيط به بعض الابنية الكبيرة ومنها اكبر واضخم كنيسة في المدينة (ماركت بلاتس) ، ولكن لا احبذ الوقوف فيه كوني ومنذ ان عملت سائقا للتاكسي اشعر دائما بالاختناق في ذلك الموقع ، وفي عصر احدى الايام وبينما انا قادم من احدى اطراف المدينة كان لابد من الوقوف عند الاشارة المرورية الضوئية الحمراء المواجهة لذلك الموقف وعندها رن جرس هاتفي النقال ، وكان المتصل هو ابن عمي الذي يعمل هو الاخر سائقا للتاكسي في مدينة هانوفر ، بلغني ابن عمي اسؤا خبر سمعته في حياتي وهو وفاة امي . ربما سرّ شعوري بالاختناق والانزعاج في ذلك الموقف طيلة السنوات الماضية كانت له علاقة بما توجب عليّ سماعه من خبر مأساوي بالنسبة لي في ذلك المكان ، تقبلت الامر بكل هدوء وذهبت للشركة وطلبت الاجازة لمدة اسبوع ، المواساة وطيب الخاطر الذي تلقيته من اقرب الناس والاصدقاء خفف عليّ وطأة تأثير الخبر . ما ريح ضميري ونفسي وروحي هو اني قبل ذلك الحدث بحوالي الشهرين تقريبا زرت والداي في كوردستان ( لالش ) للاطمئنان على صحتهما و وضعهما ، وهنا اعبر عن مشاعري الشخصية ، فكنت اعتقد وربما سأكون انانيا وسوف لن يهمني بعد الان من يفقد امه ! لكن من ذلك الحين ادعوا دائما ومن اعماق قلبي بأن يحفظ الله لكل الناس امهاتهم وان يفرّح قلوب كل الامهات بفلذات اكبادهن ، وكم افرح عندما ارى الناس مع امهاتهم . زرت كما ذكرت في لالش بكوردستان وهو المكان التاريخي والاثري والمقدس والذي وصفته اجاثا كرستي كاتبة الروايات البوليسية المعروفة عندما زارته يوما ما بأنه اجمل واروع مكان رأتها في حياتها وغيرها من الاوصاف البديعة والمتميزة ، تذكرت ايام طفولتي وشبابي التي قضيتها في لالش لسنوات وسنوات ، دفنت والدتي بجوار قبر عمي في مكان خاص بلالش . بعد مضي سنة ونصف ذهبت لزيارة قبر امي ولزيارة والدي هذه المرة في مركز ناحية باعذرة ، جدير بالذكر ان والدي قد تجاوز التسعين من عمره .
الانسان لايريد الاعتراف في قرارة ذاته بأن الموت قد حدث وتحقق للمقربين له الا بعد ان يزور قبورهم ، والى ان يبقى احد الوالدين على قيد الحياة فأن الانسان يشعر دائما بأنه لم يكبر بعد ، وان بقاء احد الوالدين على قيد الحياة يعوض الاخر نسبيا ، ولكن الكارثة هي عندما يرحل الاثنان .
شعور غريب كان ينتابني عندما زرت البيت في باعذرة لمدة عشرة ايام ، فجميع ذكرياتي منذ سن الخامسة ، بل الرابعة من العمر عادت وتكررت مثل اعادة شريط فيلم ، في تلك الايام كنت اشعر واحس بطيف وروح والدتي في كل مكان في البيت ، وفي لحظات التأمل وانا منحني الرأس كان هنالك احساس يقول لي ارفع رأسك ها هي امك قد خرجت من الغرفة التي امامك ، تولد عندي ارتباط وشعور واحساس روحي رهيب في تلك الفترة ، بالتأكيد كل انسان يحب امه وابوه يتولد عنده نفس المشاعر و الاحاسيس . في تلك الزيارة ودعتني اختي الكبرى قائلة لي دعني اقبلك واودعك بدلا عن امنا ، فرحت لكلامها ولكن للاسف وبعد مضي اقل من سنتين على ذلك انتقلت هي الاخرى الى رحمة الله .
13.الامومة في عالم الحيوان
في اليوتيوب توجد عدة افلام حقيقية لعالم الحيوان ، تصوروتقدم بعضها كيف ان بعض الانثى من الحيوانات المفترسة الشرسة تؤثر فيها غريزة الامومة وتتحولن الى مدافعات وحاميات وراعيات لصغار حيوانات من اصناف اخرى . وما اعظم و اقدس ما تقوم به في احدى افلام عالم الحيوان تلك انثى كلبة في العراق ، فهي تقوم بدفن جروها بالتراب ، ليس اخلاقية الدفن وحدها تبين عظمة تلك الكلبة ، بل طريقة و وسيلة الدفن ايضا ، فتلك الام العظيمة تقوم برمي التراب على فلذة كبدها ليس بالارجل بل بمقدمة رأسها وفمها ، وهي بذلك تعلم علم اليقين معنى ما تفعله وما الفرق الكبير بين الوسيلتين والحالتين ومن كل الجوانب .
14.النباتيين والهوائيين
لو لم يكن النباتيين يحملون في ذواتهم وضمائرهم قيم ومبادئ انسانية واخلاقية عظيمة ، ولو لم يقدروا ويعرفوا قيمة وقدسية الروح اكثر من غيرهم لما استطاعوا التحكم ببعض الجوانب من غرائزهم وشهواتهم ورغباتهم ، واذا كان النبانيين يحملون رأفة ورحمة تجاه الحيوانات فبالتأكيد ان لهم مشاعر واحاسيس نبيلة وسامية تجاه الانسانية جميعا ايضا ، هذه الفلسفة الانسانية العظيمة والرائعة جدا انتشرت في الاونة الاخيرة في اوربا والغرب بشكل جيد ، قرأت قبل فترة في التاكسي قصة قصيرة معبرة للكاتب الفرنسي فولتير ومضمونها عبارة عن محاورة بين ديك ودجاجة يتطرقون فيها الى الطريقة البشعة الذي يقوم بها الانسان بذبحهم وشويهم دون رحمة ودون ان يشعر بمعنى تلك المأساة والكارثة والمصيبة التي تحدث لتلك الطيور . تأثرت كثيرا بتلك القصة ، ومن ثم استمعت بعدها الى كلام معبر بصدد الموضوع نفسه للموسيقار وعازف العود العراقي الكبير نصير شمة اثناء احدى اللقاءات معه في احدى القنوات التلفزيونية الفضائية قائلا ما معناه : ان للحيوانات مشاعر واحاسيس واعضاء واجهزة تشبه في ذلك الى حد كبير ما لدى الانسان ، فلماذا نجعل من بطوننا مقابر لتلك الحيوانات ، وقال انا استطيع ان اعيش من خيرات ونباتات هذه الارض الطيبة ، فلماذا يجب ان اذبح الحيوانات و أأكلها . ثم قرأت عن سيرة الشاعر والفيلسوف المعري في الانترنيت (ويكيبيديا ) ، اقتبس منها الاسطر التالية فيما يتعلق الامر بموضوعنا :
كان المعري نباتيا يدعم حقوق الحيوان ،عاش بعد اعتزاله زاهداً في الدنيا، معرضاً عن لذاتها، لا يأكل لحم الحيوان حتى قيل أنه لم يأكل اللحم 45 سنة، ولا ما ينتجه من سمن ولبن أو بيض وعسل، ولا يلبس من الثياب إلا الخشن. حتى توفي عن عمر يناهز 86 عاماً، ودفن في منزله بمعرة النعمان.
بعدها قرأت المعلومة او الخبر التالي في اكثر من مصدر في الانترنيت ، ننقله هنا من مصدرين :
1. CNN)-- يقول "كيربي دي لارينول" إنه "تنفسّي" إن صح تعبير وهي محاولة ترجمة للعبارة الإنجليزية "Breatharian" وتعني تقريبا الشخص الذي لا يتناول طعاما ولا شرابا.
ويؤكد الرجل السريلانكي، على صفحة جماعته على فيسبوك وموقعها على الانترنت، إنه لم يأكل ولم يشرب منذ خمس سنوات، حيث قضّاها جميعها في التغذي على الضوء والرياح و"اهتزازات الإله" وهي ما يطلق عليها جميعا "طاقة الهواء." 2. اكد السيرلانكي "كيربي دي لارينول"،  أنه لم يأكل ولم يشرب منذ خمس سنوات، حيث قضّاها جميعها في التغذي على الضوء والرياح و"طاقة الهواء."
ويقول إنه "تنفسّي" إن صح تعبير وهي محاولة ترجمة للعبارة الإنجليزية "Breatharian" وتعني تقريبا الشخص الذي لا يتناول طعاما ولا شرابا.
و ظهر "كيربي دي لارينول" في عدة برامج تلفزيونية وبدا في صحة مثالية، مما يعاكس النظرية العلمية التي تقول إنّه لا يمكن لأي شخص أن يعيش من دون ماء لمدة ثلاثة أيام أو أكل لمدة تتراوح بين 30 و40 يوما.
ويرأس الرجل جماعة تقوم بتدريب الراغبين في إتباع هذا المنهج، إلا أن ذلك لا يمنع الرجل من تجربة الأكل بعض المرات حيث يقول إنه تناول سبع لمجات خفيفة جدا خلال الشهور العشرة الماضية.
يذكر أنه في عقد الأربعينيات من القرن الماضي، بقي الزعيم الهندي مهاتما غاندي دون أكل لمدة 21 يوما ولكنه كان يتناول جرعات من الماء.
بعدما اطلعت على ماذكرناه بصدد النباتين والهوائيين قررت في احدى الايام خوض تجربة النباتيين ، فلن أأكل اللحم اكثر من عشرين يوما ، وكان للامر والموضوع فوائد كبيرة من الجوانب التالية 1.الراحة النفسية 2.الجانب الاخلاقي والمبدأي 3.الجانب الصحي 4.العامل الاقتصادي . ولكن للاسف الشديد وبسبب مجموعة من الظروف والعوامل لم استطيع المواصلة في تلك التجربة ، ومع ذلك ومنذ اكثر من اربعين سنة فأن اللحم المفضل عندي هو صدر الدجاج ، ولا أأكل اللحوم الحمراء الا ماندر .
الحيوانات لها مشاعر وهي تبكي ايضا ، والعديد من الاديان لها مواقف من موضوع ذبحها واكل لحومها .
الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 11:45

قدر وندرة... رعد حيدر علي الريمي

 

أن ألمح بعضاً من بصيصِ بياضِ سامقِ عنقها الممزوج بوردية ،

أعتم فقاعةَ اِحمرارهِ جلدُها الزجاجي ؛

فإن هذا كثيرُ عطاءٍ منحته ، ومنحتنيهِ الأيام !

أن تلعق عينايَ بعض رحيقِ مفاتنِ وجهها المتقدِ فتيلَ حمرةٍ في خديها،

فإن هذا بعضُ منحٍ ومحنٍ أعتلجُ به طول يومي.

وأن أنيخ ببصري سعادة ًجراء امتلائي نشوةً أُنسأ ، وقصوراً عن مواصلتي استرسالاً ،إلماماً ببهيج وجهها ، فإن المانع لي غيبوبةٌ تكاد تعوقني فاقدتني قوايا.

وأن يقترح لي يومي أن أكون ريقاً على حافة شفتيها الورديتين ، فإن هذا أيضا عظيم منح ٍومحن .

أدركني المعنى الحقيقي الذي خراشٌ اِستشعرهُ حينما تكاثرت عليه الظباء.

أم أنا فظبائي بعض خدٍ ؛ كنهدٍ برز باكراً في جسد طفلة !

و رمش ٍكثر رفّه كبرقٍ باغت قوماً خوفاً ، وأنا يباغتني كثرةً وفرحاً !

هل تقصد :ولعوبُ شفاهٍ اِضطراباً ببعض حديثٍ وتبسمٍ ،أحلف أني لم أعِ غير عدد التصاقها ببعضها!
وصولي وجولي في حديقة وجهها الصبوح !

وصمتي الذي به أدركتْ مكنون قولي وما وراءه ؛ فإن هذا كثير منح.

أما المحنةُ وكل المحنة ِ ، بل وما لأجله المحنة رثتني ، هو أن لا تتكرر رؤيتها إلا مرة كل شهر !

كتبه /

رعد حيدر علي الريمي

11/2/2014م

تعتبر الإدارة من العلوم المهمة في إدارة أي مفصل في الحياة ، سواء كانت مؤسسة أو بيت أو دولة ، ولا تتضح تماماً إلا عندما تواجه الحكومات أو المؤسسات أزمة ما تهدد وضعها ومقدرتها على العمل أو تهدد وجودها ذاته وقدرتها على البقاء ، كما أنها تكشف قدرتها على كيفية التعاطي مع هذه الأزمات ، لهذا نجد أن اغلب الحكومات في الدول الكبيرة أو الفتية تكون قادرة على تجاوز الأزمات السياسية والدستورية التي تعصف في البلاد . والأزمة هي نقطة التحول في موقف مفاجئ يؤدي إلى أوضاع غير مستقرة ما يهدّد المصالح والبنية الأساسية للدولة ،وتنتج عنها نتائج غير مرغوب بها كل ذلك قد يجري في وقت قصير يلزم معه اتخاذ قرار محدّد للمواجهة تكون فيه الأطراف المعنية غير مستعدة أو قادرة على المواجهة وتظهر الأزمة عندما تخرج المشكلات عن نطاق السيطرة، وتتلاقى الأحداث، وتختلط المسببات بالنتائج ويفقد معها الحكومة القدرة على اتخاذ القرار والقدرة على السيطرة على الدولة ومؤسساتها، بل يفقد القدرة على السيطرة على الأوضاع عامة في البلد، وعلى اتجاهاتها المستقبلية.
ملا يحدث في العراق حقيقة منذ حكومتين للسيد المالكي ، وهي تسير بهذا خلق الأزمات، وإيجاد الذرائع والمبررات لأي تصارع داخلي ، وبما يؤثر على الشارع العراقي ، ويجعله محتقن وينتظر الاشتعال ، ناهيك عن حكومة لم تكن يوماً فاعلة في إيجاد المشتركان بين مختلف المكونات السياسية في البلد ، لهذا نجد حكومة بلا وزراء ، وان وجدوا فهم وزراء يمثلون كتلهم ولايمثلون الدولة العراقية ، وهذه نكسة كبيرة في مفهوم السياسية الحديث ، خصوصاً ونحن علة أعتاب بناء دولة المؤسسات .
ما يدور اليوم في العراق ، هو خلق الأزمة ، وادراتها بما يشعل الشارع ويشغله ليعود بالفائدة للحزب الحاكم ، وهذه سياسية نتذكرها عندما كان صدام يحكم العراق ، وسياسته في أشغال الشارع العراقي ، وإلهائه بحروب ومعارك أحرقت الشعب والأرض ، لهذا نجد أن العراقي ينظر إلى السياسي ، وليس العكس ، لان ثقافة صنع السياسي من العراقي لم تصل إلى أذهان أفراد المجتمع العراقي ، ان السياسي يصنعه المجتمع ، وإلا لايمكن لأي سياسي أن يمارس دورة في البناء ما لم يكن هناك مجتمع يعيش فيه يشير له ويحفظ مكانته السياسية ، والتي بالتالي انعكست على دوره المجتمعي في حماية مصالح شعبه وحقوقهم الدستورية .
أن الإدارة بالأزمات في إدارة الدولة هوخلق الأزمة في الدولة ، لخلق حالة من الفوضى وأشغال المجتمع لكسب تعاطفه كما يحصل اليوم في العراق من خلال سياسية "تفريخ الأزمات" ، بأساليب ووسائل غير أخلاقية لتحقيق أهدافها ، وهي تقوم على افتعال الأزمات وإيجادها ، كوسيلة للتغطية والتمويه على المشاكل القائمة التي تواجه الدولة ومؤسساتها من فساد مستشري ، ووزارات بلا وزراء أو تدار بالوكالة ، وأفتعال الأزمات الخطيرة والتي تؤدي إلى انهيار العملية السياسية بالكامل ، لتعود لنا المعادلة الظالمة التي كانت تحكم العراق الجريح وهدم المشروع الوطني ، في حين أن المقصود بإدارة الأزمة هي كيفية التغلب عليها بالأدوات العلمية المختلفة وتجنب سلبياتها والاستفادة من إيجابياتها.
يبقى أن نشير إلى الأهمية الكبيرة في رفع الوعي السياسي والثقافي للمواطن العراقي ، ليعرف كيفية تدار الأمور في بلد 117 مليار دولار ، وكيف يتعاطى مع الملف الأمني ، والذي من اخطر الملفات ، كونه في يمس امن المواطن العراقي لأنه الخاسر الوحيد في هذه المعركة المفتعلة ، فالأزمات كثيرة ، ولايهمنا كثيراً الدخول في هذه الأزمات ،بقدر همنا أن يعي الشعب العراقي حقيقة إدارة الدولة العراقية ومؤسسات الدولة الرسمية ، والتي وجدت فقط لخدمته وضمان حقوقه المشروعة والتي كفلها الدستور العراقي الجديد .
كما ينبغي لسياسينا أن يعوا أن "حبل الكذب قصير" ومهما حاولوا التغطية على فشلهم في بناء الأسس المتينة للمشروع الوطني وبناء مؤسسات الدولة العراقية ،فلن يفلحوا ابداً لان الشعب العراقي ربما يتناسى ، ولكن لن ينسى من استغفله ، وجعله محطة اختبار لتجاربه ، من اجل كرسي هو في الأساس مبني على الرمال ، لا على أساس الإدارة الصحيحة للدولة ومؤسساتها ومشروعها الوطني .

 

بقلم :انغير بوبكر

الاستقبال الملكي التاريخي لزعيم الحركة الوطنية الازوادية الامازيغية بلال اغ الشريف يوم 31 يناير 2014 خطوة سياسية جريئة تحسب للملك محمد السادس وللديبلوماسية المغربية باعتبارها اشارة تغيير في الاستراتيجية الديبلوماسية المغربية ترتكز على الاهتمام والانكباب المباشر على القضايا الافريقية الشائكة ومنها قضية امازيغ مالي بنظرة جريئة وواقعية وببراغماتية بارزة ، لايمكن ان نعتبر هذا التغير الاسترايجي في التعامل السياسي المغربي مع قضايا القارة السمراء الا ضمن فهم واضح للاستراتيجية السياسية الجديدة التي اتبعها الملك محمد السادس متحملا كامل مسؤولياته الدستورية كمسؤول عن رسم الاستراتيجيات الديبلوماسية والسياسية الخارجية للدولة المغربية وتقوم حكومة صاحب الجلالة بطبيعة الحال بتطبيق وتنفيذ الاستراتيجية الملكية في السياسة الخارجية، المواقف الجديدة للمغرب من الحركة الازوادية والتي تتمايز سياسيا عن الجزائر وفرنسا يمكن فهم خطوطها العامة انطلاقا من العناصر التالية :

· الدولة المغربية تتعامل مع القضية المالية بنظرة واقعية ومبنية على معرفة عميقة بالنسيج السياسي والاثني والثقافي المالي والازوادي كجزء لا يتجزأ منه وعليه فكل اقصاء للحركة الازوادية من عناصر الحل في مالي والتركيز فقط على دعم الحكومة المالية لا يمكن ان يعطي نتائج ايجابية فيما يخص استقرار ووحدة اراضي مالي مستقبلا وهذا الموقف ما لايريد المغرب والمجتمع الدولي الوصول اليه.

· القوة السياسية والعسكرية لحركة ازواد وعدالة قضيتها باعتبارها قضية نضال الشعب الازوادي من اجل الاعتراف به ثقافيا وسياسيا واثنيا وكذلك نضاله من اجل اعادة اقتسام الثروات التي تسيطر عليها اقلية اثنية مسنودة فيما سبق من قبل بعض القوى الغربية ورهان المغرب على هذه الحركة هو رهان على شريك استراتيجي للمغرب في المستقبل سيكون له دور مهم وعميق في مستقبل مالي والمنطقة خصوصا وان منطقة الساحل والصحراء تعتبر اليوم ملجأ وخزان استراتيجي للقوى الارهابية التي تهدد مالي والدول المجاورة لها وتهدد كذلك المغرب واوروبا ومن مصلحة المغرب وشركائه الاوروبيين قطع الطريق امام الجماعات الارهابية من مهدها الافريقي في اطار سياسة تجفيف المنابع حتى لا تتحول الحركة الازوادية في حال استمرار تهميشها الى حليف للارهاب والعنف بالمنطقة

· لا يخفى على احد منا التنافس الاستخباراتي والديبلوماسي المغربي والجزائري على استقطاب الدولة المالية الناشئة وهذا يبدو من الزيارات المتكررة لكلا مسؤولي البلدين الى مالي ولكن المغرب بخطته الديبلوماسية الجديدة ومنها اللعب باوراق تفاوضية اخرى استطاع ان يقطع الطريق امام الزحف الجزائري نحو مالي حيث ان النظام الجزائري لا يمكن ان يكون محل ثقة الشعب الازوادي لانه يعلم تمام العلم ان الجزائر تهمش امازيغها بل تقمعهم والحركة الازوادية بالمهجر وخصوصا بفرنسا تقيم علاقات قوية مع الحركة الامازيغية الجزائرية بالخارج والتي هي في معظمها حركة معادية للنظام الجزائري فيما المغرب استطاع ان يتعامل مع القضية الامازيغية ومع الفعاليالت الامازيغية بنوع من المرونة والتفهم و لبت الدولة المغربية مطالب اساسية للحركة الامازيغية وان تكن مطالب اخرى ما تزال تنتظر لكن على كل حال التعاطي الرسمي المغربي مع القضية الامازيغية يفتح امال كبيرة ومستقبل واعد للقضية الامازيغية على العكس من ذلك تماما النظامها السياسي الجزائري تعامل بالقمع والتطهير العرقي مع الامازيغ مند الاستقلال السياسي الجزائر فربيع 88 واغتيال معتوب لوناس و تهجير قسري للمثقفين االامازيغ وملاحقاتهم عبر عقود من الزمن جعل النظام الجزائري عاجز امام استعمال القضية الامازيغية في القضايا الدولية ولا يستطيع ان يحرق اصابعه بالحركة الوطنية الازوادية ، النظام الجزائري وبإقرار من مثقفيه وسياسييه في مذكراتهم وكتاباتهم لا يمكن ان يتعايش الا مع الحركات الارهابية المتطرفة التي يتم توظيفها لتعطيل المسلسل الديموقراطي كما حدث في التسعينات عندما تم ارغام الشادلي بن جديد على توقيف المسلسل الانتخابي وغيرها من الاحداث السياسية الشاهدة والمثبثة .الحركة الازوادية كانت ضحية الاستثمار الجزائري في الارهاب الافريقي ولعل التقارير الاستخباراتيةالاجنبية اكدت ما مرة ان النظام الجزائري مسؤول عن تفريخ جماعات ارهابية واستعمالها في الداخل السياسي الجزائري لذلك لا عجب اذا سمعنا عند كل انتخابات تشريعية ورئاسية في الجزائر قيام اعمال ارهابية وتخريبية الهدف منها تخويف الشعب الجزائري من المستقبل والقبول بالحكام الحاليين مقابل الاستقرار والامن اي الاستبداد والديكتاتورية مقابل السلامة الجسدية للمواطنين هذه المعادلة البئيسة التي حكمت الجزائر عقود طويلة للاسف الشديد لا تجعل الدول الغربية ولا الافريقية تثق في النوايا الجزائرية اتجاه العزم على الانخراط الجاد والمسؤول في الجهود الدولية لمحاربة الارهاب والجريمة المنظمة ، المغرب بفضل الرؤية الملكية الاستراتيجية استطاع ان يقنع الغرب وافريقيا بانه قادر على لعب دور محوري في حل الصراع المالي وفتح قنوات وجسور الحوار السياسي بين الحكومة المالية والشعب الازوادي خصوصا وانه اعطى نموذج افريقي يحتذى به في الانتقال الديموقراطي وفي استدراك خطأ تهميش القضية الامازيغية وسعى المغرب جاهدا وبرعاية ملكية لاعطاء الامازيغية المكانة التي تستحقهافي اطار التنوع المغربي وفي اطارة صيانة الوحدة الوطنية هذا النموذج قد يستهوي الفرقاء الماليين ويفكروا في نقل التجربة المغربية الرائدة في العدالة الانتقالية وفي ادماج الابعاد الثقافية المختلفة في اطار الوحدة الوطنية .

· الاستقبال الملكي للحركة الوطنية الازوادية رسالة الى فرنسا والجزائر على ان المغرب يملك مفاتيح الحل والعقد في مالي ورقم لا يمكن تجاهله في اي خطة تدبر للاوضاع في مالي ، الحضور المغربي بمالي بدأ يتقوى ويأخد ابعادا دينية وثقافية وسياسية وبدأت وشائج العلاقات السياسية بين الشعب المالي والشعب الازوادي تتقوى مع النسيج السياسي المغربي وهذه نقطة تحسب للمغرب وللملك محمد السادس حيث ان الجهود السياسية التي بذلها المغرب من اجل محاربة الحركات الارهابية بمالي ومساندته المشروطة لفرنسا في حربها على الارهاب في مالي لا يعني ان المغرب سيتخلى عن مصالحه الاستراتيجية مع مالي ومع ازواد وسيفتح المجال امام التحركات الاجنبية الاخرى لتخطط لزعزعة استقرار المغرب من بوابته الجنوبية ، الاستراتيجية الاستباقية المغربية تعطي مؤشرات بأن منطقة مالي ستكون في المستقبل القريب محط اطماع استخباراتية كبرى ومن حق المغرب وبل من واجبه ان يقوي علاقاته الاسترايجية بجميع التكتلات والتشكيلات السياسية والثقافية والدينية بالمنطقة فالخطوة المغربية بتكوين مجموعة من الائمة والمبادرات الانسانية الاخرى التي يقودها المغرب اتجاه الدولة المالية رهان قوي يخوضه المغرب من اجل ربح مالي المستقبل.

امام هذه العناصر التي يمكن ان تساهم في تفسير التوجه المغربي نحو الحركة الازوادية والاسئلة الاخرى المعلقة التي سيكون المستقبل كفيل بايضاح والاجابة عن بعضها يبدو من المشروع طرح سؤال اخر وهو لماذا لم يهتم المغرب بالحركة الامازيغية الجزائرية التي تتعرض للقمع والتقتيل من طرف النظام الجزائري ؟ ربما قد يبدو الجواب عن هذا التساؤل بسيط وجاهز وهو ان دعم المغرب للحركة الامازيغية بالجزائر سيكون تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة اخرى وهذا يتنافى مع الاعراف الديبلوماسية المرعية في العلاقات الدولية بل يعتبر خرقا سافرا لميثاق الامم المتحدة ، لكن دعونا جميعا ننسى ولو للحظة هذا الجواب البسيط وربما الساذج او على اقل تقدير المدرسي ، الدولة المغربية مطالبة اخلاقيا ودينيا لمناصرة امازيغ الجزائر والتعبير عن موقف في المحافل الدولية للتنديد بما يتعرض لها الشعب الجزائري الشقيق ومكونه الامازيغي من حرب ابادة وتقتيل جماعي خصوصا وان النظام الجزائري لا يفوت اية فرصة دون ان يدعم الانفصال بالمغرب ولتكون المعادلة بسيطة لا تتدخلوا يا ساسة الجزائر في شؤوننا الداخلية مقابل ان لا نتدخل نحن المغاربة في شؤونكم الداخلية ، والحالة هذه لماذا لا يطالب المغرب رسميا من الجزائر سحب اعترافها بالبوليزاريو وعدم استقبال اعضائها على اراضيه مقابل ان لا يضطر المغرب لاحتضان حكومة القبايل في المنفى على اراضيه ويدعهما ويعترف بها ، اذاكانت الديبلوماسية المغربية قد استطاعت ان تجدد الياتها في التعاطي مع القضايا الافريقية الشائكة بفضل القرار الملكي السديد بتنبني نبرة هجومية في التعاطي مع التهديدات المستمرة للمصالح المغربية فأن سياسة النعامة والخدلان التي تتبناها الديبلوماسية المغربية اتجاه التدخل السافر للنظام الجزائري في شؤوننا الداخلية ستصل لا محالة الى تفخيخ الجبهة الداخلية المغربية وتصدير العنف والشغب الى المدن المغربية الجنوبية يجعلنا جميعا نتساءل بمرارة لماذا لا تكون ديبلوماسياتنا جريئة وتدعم امازيغ الجزائر وان لم يكن ايمانا بالمطلب الامازيغي العادل والمشروع والذي يلزم على الدولة المغربية دعمه اخلاقيا وسياسيا وان لم يكن ايمانا على الاقل ان يكون بناء على رد الصاع للنظام الجزائري صاعين وردعها لتكف عن استهداف امن واستقرار المغرب .

انغير بوبكر

باحث في العلاقات الدولية

ounghirboubaker@yahoo.f

 

وزارة المالية في الإقليم: لم نتسلم بعد مستحقات فبراير

أربيل: محمد زنكنه  الشرق الاوسط
اتهم وكيل وزارة المالية في حكومة إقليم كردستان العراق، رشيد طاهر، الحكومة الاتحادية في بغداد «بتأخير صرف رواتب موظفي حكومة إقليم كردستان»، مبينا أن بغداد «بعثت رواتب شهر يناير (كانون الثاني) لهذا العام في الخامس عشر منه ولم تبعث حتى الآن رواتب الشهر الثاني».

تصريحات طاهر جاءت خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى الوزارة، أمس، وقال فيه إن الحكومة العراقية «لا تتعامل مع محافظات العراق تعاملا ماليا سليما، والمشكلة هي ليست مع إقليم كردستان العراق فقط، بل هي مع جميع المحافظات، إذ لم تصرف الحكومة العراقية حتى الآن الميزانية التشغيلية وميزانية الاستثمار، وهذا ما أدى إلى تأخر وصول رواتب موظفي محافظات الإقليم».

وكشف طاهر عن ن السبب الأساس في تأخر توزيع الرواتب في الإقليم الذي تتحمل بغداد وزره هو «عدم وجود سيولة مالية للحكومة العراقية في مصرف (دي إف آي) الأميركي الذي يجب ان تتوفر فيه سيولة لا تقل عن عشرة مليارات دولار، لكن بغداد سحبت أربعة مليارات من السيولة ورفض المصرف الأميركي ان يمنح الحكومة العراقية المبلغ المطلوب لتسديد رواتب الموظفين مالم تملأ الحكومة العراقية الفراغ الحاصل.

وشهدت مدينة السليمانية أمس مظاهرات واعتصامات وإضرابات من قبل موظفي بعض المؤسسات الحكومية والخدمية فيها، وقطع المتظاهرون الطرق الرئيسة المؤدية إلى المدينة احتجاجا على تأخر رواتبهم، معلنين أنهم سينقطعون عن الدوام حتى تسلم رواتبهم.

ولم يخفِ طاهر أن بعض القوانين الصادرة من قبل مجلس النواب العراقي تسبب أحيانا «بعض المشكلات للإقليم وبالأخص مشروع قانون صرف مخصصات مالية لطلبة المراحل الابتدائية والإعدادية في العراق، إذ يكون الإقليم مطالبا بتنفيذ هذا القانون من دون أن تكون له أية حصة في القوانين المالية المضافة على القوانين السابقة، ولا ترسل بغداد للإقليم أكثر من حصتها من الموازنة العامة وأحيانا كثيرة لا ترسلها بشكل كامل».

وبين طاهر أن وفد حكومة الإقليم في زيارته الأخيرة إلى بغداد طالب الحكومة «بإضافة عبارة (عدا إقليم كردستان) في تنفيذ القوانين الصادرة من مجلس النواب العراقي، أو شمول الإقليم بكل المصروفات التي تفرض تنفيذ القوانين الصادرة من مجلس النواب على العراق ككل».

وحول تصدير النفط من الإقليم إلى تركيا عبر الأنبوب المشترك بين الطرفين والممتد من أراضي الإقليم، قال طاهر إن «الإقليم يلتزم بالدستور في هذا الشأن، وإن هناك اتفاقا على وجود عدادين للنفط، أحدهما على الحدود المتاخمة للإقليم والثاني على ميناء جيهان التركي، وهذا ما لم تعترض عليه حكومة الإقليم»، مبينا أن «المشكلة الرئيسة تكمن في إشراك شركة النفط الوطنية العراقية (سومو) في تسويق نفط الإقليم، إذ تعترض بغداد على وجود عضو كردي فيها للمشاركة في الإشراف على العملية».

 

جددت رفضها لمقترح ثلاثة نواب لرئيس الوزراء

أربيل: محمد زنكنه
جددت حركة التغيير التي يتزعمها نوشيروان مصطفى، النائب السابق للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، مطالبتها بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء في التشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كردستان، مشددة على أن هذا المطلب يأتي ضمن الاستحقاقات الانتخابية للحركة التي حلت في المركز الثاني بـ24 مقعدا في انتخابات برلمان الإقليم التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي واحتل فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني المركز الأول بـ38 مقعدا.

وقال القيادي في الحركة وعضو وفدها المفاوض، آرام شيخ محمد، في تصريحات صحافية، إن «حركة التغيير أكدت في الاجتماع الأخير الذي جمعها بالحزب الديمقراطي الكردستاني على منحها منصب نائب رئيس الحكومة كاستحقاق انتخابي»، مشددا في الوقت نفسه على رفض الحركة لمقترح أن يكون هناك ثلاثة نواب لرئيس الحكومة. وعزا شيخ محمد رفض الحركة لهذا المقترح من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، إلى «حرص الحركة على الاحتفاظ بشكل الحكومة وعدم تشويهها لإرضاء هذا الحزب أو ذاك»، في إشارة إلى الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يحتل المركز الثالث برلمانيا بـ18 مقعدا ويصر على منصب نائب رئيس الحكومة حسب الاتفاق الاستراتيجي المبرم بينه وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وبين شيخ محمد أن حركته أكدت في الاجتماع الأخير أن استحقاقها الانتخابي يؤهلها لنيل منصب نائب رئيس الوزراء ووزارتين سياديتين ووزارة خدمية بالإضافة إلى وزارة منتجة.

الجماعة الإسلامية أيضا حسمت أمرها بنسبة مشاركتها في التشكيلة الانتخابية القادمة وطريقة المشاركة مؤكدة على أنها لن تتنازل عن حقها واستحقاقها الانتخابي وإصرارها على نظام النقاط الذي اقترحته على الحزب الديمقراطي الكردستاني كآلية لتشكيل الحكومة. وقال محمد حكيم، الناطق باسم الجماعة الإسلامية وعضو وفدها المفاوض، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن وفد الجماعة الإسلامية تلقى شبه وعد من الحزب الديمقراطي الكردستاني بإنهاء مفاوضات تشكيل الحكومة خلال فترة وجيزة وبين أن جماعته أكدت على تشكيل حكومة شراكة وطنية ذات قاعدة واسعة تشارك فيها جميع الأطراف الفائزة بالانتخابات وبمراعاة نسبة التصويت وعدد المقاعد بحساب 100 مقعد بدلا من 111 مقعدا، إذ إن المقاعد الـ11 الأخيرة تعود لأقليات قومية ودينية بنسبة ثابتة لها علاقة بالكوتة الانتخابية.

وشهدت محافظتا أربيل والسليمانية، أمس، مظاهرات نظمتها منظمات المجتمع المدني للمطالبة بالإسراع بتشكيل الحكومة وإنهاء الفراغ السياسي الذي يعيشه الإقليم.

على صعيد آخر، وبعد أن أصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قرارا بعدم اعتماد فريق شبكة «شمس» لمراقبة انتخابات مجلس النواب المقرر إجراؤها في 30 أبريل (نيسان) المقبل، أصدرت الشبكة بيانا وصفت فيه قرار المفوضية بأنه يحمل صبغة سياسية وهو مجحف بحقها، وأكدت الشبكة أن في بيان المفوضية بشأن استبعادها نفسا سياسيا متشنجا، مشددة على أنها «لم تكن يوما شاهد زور ولن تكون كذلك، حيث دعمت دوما عمل المفوضية، وأفضت تقاريرها الشرعية على العمليات الانتخابية».

وتعد شبكة شمس إحدى أشهر شبكات المراقبة الانتخابية في العراق والمنطقة وواكبت كل العمليات الانتخابية الحديثة في العراق منذ بدايتها عام 2005.

 

قيادي في «عصائب أهل الحق»: نستهدف أشخاصا بعينهم ولا نسعى لحرب أهلية

عراقيون يبكون على جنازة أحد أعضاء جماعة «عصائب أهل الحق» العراقية الموالية لنظام بشار الأسد قتل في اشتباكات مع الجيش السوري الحر (رويترز)
بغداد: لوفداي موريس
ألقيت العشرات من الجثث في قنوات الري وبساتين النخيل بالعراق خلال الشهور الأخيرة، لتذكر السكان المذعورين بأسوأ أيام العنف الطائفي الذي شهدته البلاد وغذى المخاوف من جاهزية الساحة العراقية لاستقبال حرب أهلية أخرى. ففي أحدث المؤشرات على تصاعد وتيرة الهجمات، عثر على رؤوس ثلاثة من أبناء السنة أول من أمس في سوق شمال محافظة صلاح الدين، بينما عثر على جثث ستة أشخاص مصابين بطلقات نارية في المحافظة ذاتها بعد استجوابهم بشأن انتمائهم المذهبي، بحسب مسؤولين.

أثارت المذبحة المخاوف بشأن إعادة الميليشيات الشيعية، التي أرهبت الأقلية السنية خلال الأيام السوداء لعامي 2006 و2007، تنظيم صفوفها، ردا على هجمات الجماعات السنية المتطرفة. واعترفت جماعة عصائب أهل الحق، المجموعة الشيعية المدعومة من إيران والمسؤولة عن آلاف الهجمات على القوات الأميركية خلال حرب العراق، بأنها لجأت إلى القتل المستهدف ردا على سلسلة الهجمات بالقنابل التي شنت ضد أحيائهم السكنية. ويقول قائد في «عصائب أهل الحق» يكنى «أبو سجاد»: «كان ينبغي أن نكون أكثر فاعلية. ومن يحاولون بذر الطائفية سنضطر إلى التعامل معهم»، مشيرا بيده إلى رقبته دلالة على الذبح.

وتسعى الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة إلى ضبط الأمن بعد سلسلة الهجمات التي شنتها الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، المنشقة عن تنظيم القاعدة، على الأحياء الشيعية في بغداد. وتقاتل «داعش» الجيش أيضا للسيطرة على مدن محافظة الأنبار غرب العراق.

ويقول محللون يرون أن غياب إحدى الجماعات الرئيسة على الجانب الشيعي حال دون تحول العنف إلى حرب شاملة، حتى الآن. وقال توبي دودج، الأستاذ في كلية لندن للاقتصاد: «الديناميكية الضخمة التي نحاول تفاديها الآن هي العودة إلى الحرب الأهلية، التي بدأتها (الدولة الإسلامية). لم تكن هناك يد ثانية كي تصفق لبعض الوقت، والآن جاءت اليد الثانية والمتمثلة في (عصائب أهل الحق)».

تشكلت «عصائب أهل الحق» في عام 2006 وكانت مسؤولة عن التفجيرات المتكررة التي استهدفت القوات الأميركية خلال الحرب العراقية، والتي يقول أفرادها إن «داعش» تشكل أولوية بالنسبة لهم في الوقت الراهن. وقال أبو سجاد مشيرا إلى انتشار «داعش» في العراق: «إذا كان لديك جهاز كومبيوتر وأصابه فيروس، يجب عليك الاستعانة بشيء ما للتعامل معه. وتلك هي مهمتنا». لكنه قال إن ميليشياته لا تحاول إذكاء نار الحرب الأهلية العراقية مجددا. وأضاف: «نحن ندرك أن هذا فخ و(داعش) تريدنا أن نبدأ حربا أهلية. ولذا عندما نستهدف فإننا نستهدف أشخاصا بعينهم». واستطرد زميله «أبو آية»: «لن يكون القتال عاما».

وأشار رجلا الميليشيا إلى أن «عصائب أهل الحق» يخفون دورهم بالعمل مع القوات الأمنية. وقال أبو سجاد، مشيرا إلى أن مقاتليه يرتدون في الأغلب زي الجيش في العمليات التي يقومون بها خارج العاصمة بما ذلك الأنبار، «الجيش غير متمرس على قتال الشوارع، ولذا نتدخل لنساعدهم في تطهير المدن».

من جانبه، يصر المالكي على أنه يتخذ موقفا صارما ضد كل الميليشيات. وقال مستشاره الإعلامي، علي الموسوي، إنه «لا يوجد مكان لمقاتلي (عصائب أهل الحق) داخل القوات الأمنية أو القوات المسلحة»، و«كل رواية تقول إن رجال الميليشيا مرتبطون بالقوات الأمنية ليست سوى افتراءات».

لكن مايكل نايتس، المحلل في معهد واشنطن، يرى أن الميليشيات الشيعية لعبت دورا واضحا في صفوف القوات الأمنية. وقال: «إنهم قادرون على إضافة بعد طائفي للأمن، لكن في إطار القوات الأمنية التي تثير قلقا أكبر من الميليشيا التي تعمل بشكل صريح وغير قانوني».

وتنشط منظمة بدر، التي شكلها العراقيون المنفيون الذين قاتلوا إلى جانب إيران خلال الحرب بين إيران والعراق، بصفة خاصة في صفوف قوات الأمن. كما تنشط كتائب حزب الله، التابعة لإيران، على نحو متزايد.

وتحاول جماعة عصائب أهل الحق إعادة تعريف نفسها كلاعب سياسي شعبي منذ انسحاب القوات الأميركية في عام 2011، حيث قامت بافتتاح مكاتب سياسية في بغداد وفي الجنوب العراقي ذي الأغلبية الشيعية. لكن المحللين يرون أن الحركة لم تتخل عن أسلحتها، ويقدرون أعداد مقاتلي المنظمة بين 1.000 إلى 5.000 مقاتل. ولم يكشف أعضاء المنظمة الذين التقيناهم عن حجم جناحهم العسكري، لكنهم قالوا إن عضوية المجموعة النشطة، بما في ذلك المشاركون في التوعية المجتمعية والجناح السياسي المزدهر، تصل إلى نحو 20.000 شخص.

ويقول كامل خنجر، المستشار المحلي، في مدينة الصدر، الحي الشيعي الفقير في بغداد، إن الإحباط المتزايد بين الشباب والسيارات المفخخة التي تقع بمعدل واحدة كل عشرة أيام تقريبا والبطالة التي بلغت 25 في المائة يمكن أن يدفعهم إلى حمل السلاح..

ويعد الحي معقل رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، الذي كانت ميليشياته، جيش المهدي المنحل، أحد أهم أسباب تسريع الحرب الطائفية في البلاد. وأشار الكثير من السكان الذين التقيناهم إلى أنهم سيعودون لحمل السلاح مرة أخرى من دون أوامر من الصدر، لكنهم قالوا إن هناك أحاديث عن تشكيل مجموعات لحماية الحي.

ويقول حسام السوداني، مقاتل ميليشيا سابق يعيش في مدينة الصدر: «عندما كان جيش المهدي فاعلا، كان كل غريب يأتي إلى المنطقة يواجه برجالنا في الشارع. الناس تقول الآن (نتمنى أن يعود جيش المهدي مرة أخرى). ربما يحدث ذلك، لكنه سيعود تحت اسم مختلف».

ويضيف علي كاظم السعدي، (27 سنة)، ويعمل في مجال العقارات بمدينة الصدر: «المؤكد أن أي شرارة ستدفع رجال الميليشيا إلى العودة مرة أخرى. المواطنون مستعدون، وإذا هاجموا ضريحا أو مسجدا أو وقعت المزيد من تفجيرات السيارات المفخخة، فسنعود بطبيعة الحال إلى استخدام سلاحنا».

* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

 

يتشكل من حضرموت وسبأ وعدن والجند وأزال وتهامة

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال جلسة للحوار الوطني

صنعاء: عرفات مدابش وحمدان الرحبي
أشهر اليمن أمس أسماء الأقاليم الستة المكونة للاتحاد الفيدرالي الذي جرى الاتفاق عليه في الحوار الوطني، بعد أن أقرت لجنة تحديد الأقاليم برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وبصورة نهائية، عدد وتسمية الأقاليم على النحو التالي: الأول المهرة وحضرموت وشبوة وسقطرى، ويسمى إقليم حضرموت وعاصمته المكلا، والإقليم الثاني الجوف، ومأرب، والبيضاء، ويسمى إقليم سبأ وعاصمته مأرب، والإقليم الثالث عدن، وأبين، ولحج، والضالع، ويسمى إقليم عدن وعاصمته عدن، والإقليم الرابع تعز، وإب، ويسمى الجند وعاصمته تعز، والإقليم الخامس صعدة، وصنعاء، وعمران، وذمار، ويسمى إقليم أزال وعاصمته صنعاء، والإقليم السادس الحديدة، وريمة، والمحويت، وحجة، ويسمى إقليم تهامة وعاصمته الحديدة.

وحسب القرار الجمهوري الذي شكلت بموجبه لجنة تحديد الأقاليم، فإن قرارها يعد نافذا، كما تعد المحافظات التي تتشكل منها الأقاليم عبارة عن ولايات، ومن المقرر أن تقدم لجنة تحديد الأقاليم تقريرها النهائي إلى لجنة صياغة الدستور.

وفي ضوء ما صدر عن لجنة الأقاليم أمس، فإن العاصمة صنعاء تعد «مدينة اتحادية غير خاضعة لسلطة أي إقليم ويجري وضع ترتيبات خاصة بها في الدستور لضمان حياديتها واستقلاليتها»، أما عدن فتكون «مدينة إدارية واقتصادية ذات وضع خاص في إطار إقليم عدن وتتمتع بسلطات تشريعية وتنفيذية مستقلة تحدد في الدستور الاتحادي».

بالأمس

رأیت الوطن

جریحا

ویترنح

من شدة الألم

قلت لە

ماعساك

أن تقترب

فأنا

الطیر المغترب

وأنت بلسمی

ومنقذی

فی محنی

بالأمس

رأیت الوطن

أسیرا

فی قفص المترفین

وجرحە الدامی

نازف

فی ذاکرة القیم

بالأمس

رأیت أطفالك

حفاة

یبحثون

بین القمامات

ودخان

النفط المهدور

یصعد فی أعالی القمم

بالأمس رأیت

نسائك

تطعن

بسیف

الرجولة

والسکین

آلة الملثم

بالأمس

رأیت أبناءك

وجوه

شاحبة

فی خریطة

البلاد

والأمانی فی شجن

بالأمس

رأیت أکواخ

المشردین

ومبانی المترفین

وساحات تزدحم

فیها البغاة

ووجوە المنتفعین

فی إستعلاء

وحسرة أبنائك

أن یعیش

دون التوسل

فی عیون الأثریاء

بالأمس

رأیت طیرا

یهاجر ترابك

ویلعن

المبادیء والقیم

بالأمس

رأیت حکومة

فی وجوە معبسة

رجالها

عجائز متخمین

شبابها

فی الوطن

تائهین

من الجنوب

حتی

أقصی الشمال

ملحمة من

الجوع

والدم


عُذراً إن لم أستقبِل إطلالَتكَ
أيُّها العامُ الوافِدُ بالبسماتِ
عُذراً إن جِئتُ أنوي معاتَبَتَكْ
وأنتَ ، لا يَدَ لَكَ في مُعاناتي
فذاكَ المُدبِرُ مـــــا تَرَك لي حبيباً
إلا وأجرى على أحزانِهِ دَمَعاتي
ومخافَتي أن تكونَ يا عــامُ مِثْلَهُ
فتَزيدُني وجَعاً تَسْتَقيهِ قَسَماتي
فكيفَ أهزِجُ باسمِكَ مُرَحِّباً فَرِحا
وَمَنْ سيَّدْتَهُم قد عاثوا بالأماناتِ !
كيفَ أحتَفِل والعراقُ يبكي دمـــاً
في سباقِ الساسةِ على المُزايداتِ
كيفَ ..وسوريا قد توقَّف نَبضُها
أطفالٌ تَبكي على جُثَثِ الأُمَّهاتِ
عُذراً أيها العامُ إنَّني محزونٌ
فنواحُ الأطفالِ يعتَقِلُ بسماتي ..
كلَّ عــامٍ ونَحنُ في المأساةِ جَمْعٌ
وفِرَقٌ ما توحَّدَتْ في وجهِ الجُناةِ !
الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 00:25

تحية لمجلس الوزراء العراقي- هادي جلو مرعي


وقفت السيارة الفاخرة قبالة الأورزدي باك كما إعتاد أهل بغداد تسميته
،وكان الملك غازي بن فيصل يجلس في المقعد الخلفي، كانت السيارة الفاخرة
الأخرى المتألقة واللاهثة تحت الأضواء قد أبهرت ناظري الملك الشاب الذي
سيقتل لاحقا حين يصدمها بعامود كهرباء كما أشيع عن مقتله في العام 1939
ويخلف العراق بلا ملك، ولايكون العرش إلا تحت وصاية شقيق زوجته المرحومة
عالية، بينما الصغير فيصل الثاني ينمو رويدا دون أن يعرف إن مقتله على يد
العراقيين سيكون وهو في مقتبل الشباب وريعان الحياة. كان الشيخ الكبير
يتحدث لي عن مأساة العائلة الحاكمة في العراق مستذكرا لقاء وجهاء البلد
بشريف مكة في حينه الحسين بن علي طالبين مباركته بتولية إبنه فيصل الأول
ملكا على بلادهم المضطربة تحت نير الإحتلال، قال الشريف حسين، أما فيصل
فخذوه، لكني أخشى عليه من مصير كمصير جده الحسين ! وهذا ماحدث بالفعل،
فقد قتلت العائلة بأجمعها بطريقة ربما أبشع من واقعة كربلاء، في كربلاء
لم يتجرأ وحوش الصحراء على قتل النساء والأطفال، بينما تجرأ الإنقلابيون
على قتل النساء والأطفال في قصر الرحاب1958 .
كان الملك غازي شابا، وكانت رغبته جامحة في الحصول على السيارة المعروضة،
وطلب من سائقه الخاص النزول ومحادثة مدير المعرض، الذي رحب به وطلب إليه
أن يستأذن الملك بتشريف المعرض وإجراء خصم من قيمة السيارة التي كان
ثمنها 1500 دينار، ولم يكن المبلغ متوفرا للملك! عاد السائق برغبة المدير
لكن الملك رفض النزول، وطلب إليه معرفة الثمن، وكم هو المبلغ الذي قد يتم
خصمه؟ وعرف إنه 10 دنانير وحسب، وأصر غازي على شراء السيارة، وعاد الى
القصر، وجمع نساء العائلة وسألهن عما يمتلكن من مال فكان المبلغ 650
دينارا فقط ،ولم يكن كافيا، بينما فوجئ بسائقه يخبره أن لديه350 دينارا !
وسأله غازي، من أين لك هذا المبلغ؟ هل كنت صائما كل هذه السنين أنت
وأسرتك؟ قال، لا ولكن زوجتي ورثت عن أهلها وأنت مليكي وتستحق أن أدفع
المال كله لك، وافق غازي، لكن المبلغ لم يكن كافيا، وإقترح سائقه مخاطبة
وزير المالية ليقرضه المبلغ، فإستحيا الملك وسأله أن يكلمه هو، وفعل. كان
حديث الوزير إيجابيا، ووافق على الفور، وقال، جلالة الملك، إن خزينة
الدولة كلها ملك لك، والبلاد كلها تحت أمرك، لكني أطلب من جلالتك أن تجد
لي مخرجا قانونيا أصرف لك المبلغ بموجبه؟ خجل غازي، وإستحيا منه، وتلعثم،
ووبخ سائقه، وإعتذر للوزير.
يذكرني ذلك بطلب قدمه المرحوم الملك فيصل الأول الى مجلس الوزراء، وربما
كان رئيس الحكومة في حينه توفيق السويدي لصرف مبلغ من المال تكاليف علاج
للملك خارج المملكة العراقية، وطلب الموافقة على سفره؟ وافق مجلس الوزراء
على طلب السفر، لكنه رفض الموافقة على طلب مبلغ العلاج، وإستند الى
القانون ،إذ إن الحكومة تصرف مخصصات الطعام والشراب والخدمات الأخرى
للعائلة المالكة، ومن بينها مخصصات العلاج، وبالتالي لايحق للملك طلب
مبلغ إضافي لأن المخصصات مصروفة مسبقا.
يحيا الملك، وتحية لمجلس الوزراء العراقي.

الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 00:24

بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط