يوجد 1431 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

بمناسبة صقوط صدام.. أسرار عن حياته
khantry design

بدأت وحدات من المعارضة السورية التي تمّ تدريبها على حرب العصابات من قبل الأميركيين في الأردن، عملها منذ منتصف آب في جنوب سوريا، بحسب ما ذكرت صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية.

وقالت الصحيفة أنه حسب المعلومات التي تم جمعها فإن أولى الوحدات السورية التي تمت تحريكها وفق نظام العصابات العسكري من خلال الأميركيين في الأردن بدأت عملها منذ منتصف آب في جنوب سوريا، في منطقة درعا، المجموعة الأولى مشكلة من 300 رجل، وهي مدعومة بقوات خاصة إسرائيلية وأردنية و رجال من )سي. آي. أي) والتحقت بها مجموعة ثانية في 19 آب.

و رأى الباحث في المعهد الفرنسي للتحليل الإستراتيجي دافيد ريغوليه روز، أن الفكرة التي توصلت إليها واشنطن تقضي بإقامة منطقة عازلة إنطلاقا من جنوب سوريا وتفرض عليها حظر طيران، مما يتيح لها تدريب المعارضين، حتى يتغيّر ميزان القوى، وهذا هو السبب الذي دفع الولايات المتحدة الى نشر بطاريات باتريوت وطائرات أف-16 في نهاية حزيران في الأردن.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

بيروت/ المدى برس

على مسافة ثلاثة أسابيع من موعد انعقاد المؤتمر القومي الكردي في حضور أكثر من ثلاثين حزبا كرديا، تمثل القوى والفعاليات الكردية في العراق وايران وتركيا وسوريا، تشير تقارير دبلوماسية واعلامية وبحثية الى أن أحداث غرب كردستان (روجافا) تحديدا يمكن أن تشكل نقطة الأنطلاق الى وضع حجر الأساس للدولة الكردية الموحدة.

وفي معلومات من أوساط مقربة في البيت الأبيض اطلعت عليها ( المدى برس)، أن التقرير الأخير الذي وضعه مركز الأبحاث التابع لمجلس الأمن القومي الأميركي، ورفعه الى الرئيس باراك اوباما، تضمن تأكيدا على أن أحداث ما سمي بالربيع العربي والحرب الدائرة في سوريا، تشكلان فرصة تاريخية أمام قيام الدولة الكردية الموحدة، أو على الأقل التأسيس لمرجعية كردية مركزية على طريق كردستان الكبرى.

وتربط مراجع دبلوماسية مطلعة هذا التقرير بمعلومات نشرتها الواشنطن بوست، المقربة من البيت الأبيض قبل أيام، مفادها أن الأدارة الأميركية ترتضي قيام "دولة كردية واقعية"، تمتد من البحر الأسود حتى الخليج العربي، في اشارة واضحة الى أن العصر الكردي لم يعد بعيدا، ولو أن كلام الصحيفة، فضلا عن تقرير مركز الأبحاث، لا يعبران  بالضرورة عن خيار استراتيجي أميركي نهائي.

في السياق ذاته نشرت صحيفة "ايدينلق" التركية، قبل حوالي أسبوع، كلاما للخبير الأستراتيجي حسن قوني، مفاده أن الناتو يريد دولة كردية في المنطقة لأنها لن تكون دولة اسلامية، وفي حساباته أن هذه الدولة تلبي حاجة استراتيجية حقيقية في هذه المرحلة الانتقالية من حياة المنطقة، بعدما أدركت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون أن لا ديموقراطية مع تصاعد الحركات الأسلامية في مصر وسوريا.

وفي قناعة معظم مراكز الأبحاث الغربية، الرسمية وشبه الرسمية، أن العملية التي بدأتها تركيا قبل ستة أشهر، والرامية الى ايجاد حل سياسي للمسألة الكردية، قد تكون لها تداعيات أبعد من حدود الجمهورية التركية، وكما أن هناك مشكلة كردية في تركيا، هناك مشكلة مماثلة في العراق وايران وسوريا، وقد دلت الأحداث الأخيرة، والنزوح الكردي غير المسبوق من غرب كردستان، على أن التسوية التاريخية للقضية الكردية ككل، وحدها تضع حدا نهائيا للمآسي التي يتعرض لها الأكراد منذ سايكس بيكو ومؤتمر لوزان حتى اليوم، مرورا بحملة الأبادة الجماعية الأوسع نطاقا في 16 آذار / مارس 1988، وليس سرا أن السياسة التي يعتمدها رجب طيب اردوغان في الفترة الأخيرة هي سياسة تقارب استراتيجي مع حكومة اقليم كردستان في شمال العراق، يمكن أن تساعد في التأسيس لمسار تفاوضي جديد في ضوء التغيرات الجيوسياسية المرتقبة في المنطقة.

وفي تقدير كبار الاستراتيجيين الأتراك أن المطامح الكردية  لا تتطلب قيام دولة كردية مستقلة على الفور، وانما رفع العوائق من أمام المشروع القومي الكردي، وضمان التنسيق والتواصل بين الجماعات الكردية، في كل من العراق وتركيا وسوريا وايران، ومبادرة تركيا الى رفع هذه العوائق تعني أن نصف الأكراد على الأقل دخلوا عمليا مرحلة الحراك القومي، الى جانب أكراد العراق .

وتتفق التقارير الدبلوماسية التي تعدها السفارات الأجنبية في المنطقة على أن انشغال الحكومات الغربية في المرحلة الراهنة بأحداث مصر وسوريا يفترض الا يصرف اهتمامها عن تداعيات هذه الأحداث في المدى المنظور عن مستقبل العراق وتركيا، ومستقبل كردستان الكبرى تحديدا، لأن الظروف الحالية أكثر ملاءمة للتواصل بين أكراد سوريا وأكراد العراق، ولأن أزمة "روجافا " أي غرب كردستان توحد أكثر من أي وقت مضى الأفق القومي للأكراد.

وفي الواقع يمكن اعتبار المؤتمر القومي الكردي في أيلول المقبل، أول مؤتمر جامع، في ظروف اقليمية ودولية ملائمة، في مناطق الوجود الكردي، بعدما أحدث الربيع العربي انقلابات دراماتيكية في دول الجوار العراقي القريب والبعيد، في أعقاب سقوط صدام.

ولا يجادل أحد من دول الأقليم، كما في المحافل الدولية الكبرى، في أن اقليم كردستان تحول الى جاذب سياسي قوي لكل الحركات الكردية في هذه المرحلة، في محيط جيوسياسي يعيش أزمات مستعصية على الحل في المدى القريب .

ألمانيا وتركيا تطالبان بدخول فوري لمفتشي الأمم المتحدة إلى سوريا

إسطنبول - برلين: «الشرق الأوسط»
كشف وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، أول من أمس، النقاب عن أن بلاده تتبع «دبلوماسية سرية» مع مصر للقاء الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عنه في مقابلة تلفزيونية قوله: «إذا كانت السياسة الفعالة والنشطة هي الحديث مع الإدارة الحالية من دون التحدث إلى مرسي، فإننا لن نفعل ذلك.. ولكن إذا كانت السياسة الخارجية النشطة هي استخدام الدبلوماسية السرية، فإننا ننتهجها الآن»، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ورفض اتهامات بأن تركيا انحازت إلى جانب جماعة الإخوان المسلمين في مصر، قائلا: «الأمر المهم بالنسبة لنا ليس الإخوان المسلمين، ولكن وجود إدارة شرعية في مصر». وأضاف: «أعلن للمرة الأولى أننا قدمنا من خلال سفيرنا لدى مصر اقتراحا لإحدى الشخصيات الأكثر فعالية في الإدارة الحالية. وردّوا بقولهم: داود أوغلو موضع ترحيب، لأن مصر بلده الثاني ولكن لا يمكن أن نسمح لأي شخص بالتحدث إلى القيادات المقبوض عليها»، مشيرا إلى أن «هذا سوف يساعد على إضفاء الشرعية على إدارة الزمرة العسكرية. لا يمكن أن نذهب إلى مصر ونعود من دون لقاء مرسي».

وحول إمكانية القيام بوساطة تركية لتسوية الأزمة في مصر، قال داود أوغلو: «في ظل غياب الاتصال بين الجانبين، فإن الوساطة ليست ممكنة».

وكشف أوغلو النقاب عن أن رئيس المخابرات الوطنية التركي هاكان فيدان التقى الرئيس المصري محمد مرسي قبل عزله بعشرة أيام.

وتابع أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أسند هذه المهمة لفيدان، الذي التقى أيضا مسؤولين أمنيين في الوقت الذي اعتبرت فيه أنقرة التطورات في مصر خطيرة.

وانتقد وزير الخارجية التركي أيضا حكم المحكمة بشأن إطلاق سراح الرئيس الأسبق حسنى مبارك. واستطرد، في التصريحات التي أوردتها صحيفة «حرييت» التركية، أن الإفراج عن مبارك، بينما مرسي ما زال محتجزا، سوف «يقلب العملية كلها»، مضيفا أن تركيا لن تلتقي الإدارة الحالية من دون السماح لها بإجراء محادثات مع مرسي.

يشار إلى أن أردوغان انتقد مرارا ما سماه «الانقلاب العسكري» في مصر، الذي عزل الرئيس مرسي، مؤكدا أن مرسي هو الرئيس الشرعي.

من جهة أخرى، وفيما يتعلق بالوضع السوري وتداعيات «القصف الكيماوي» للغوطة، الذي راح ضحيته ما يقرب من ألف قتيل وستة آلاف مصاب غالبيتهم من النساء والأطفال، قال وزير الخارجية التركي: «من الواضح من لقطات تلفزيونية أن أسلحة كيماوية استخدمت في سوريا في هجوم قرب دمشق، واتصلنا هاتفيا بالأمين العام للأمم المتحدة للمطالبة بتحقيق فوري». واتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية بقتل مئات الأشخاص قرب دمشق بإطلاق صواريخ، خرجت منها غازات قاتلة على ضواحٍ تسيطر عليها المعارضة، مما أدى إلى مقتل رجال ونساء وأطفال بينما كانوا نائمين. ونفت الحكومة السورية تلك المزاعم.

وقال داود أوغلو في مقابلة بثها تلفزيون «كانال 24» التركي: «استخدام أسلحة كيماوية في سوريا واضح من اللقطات الآتية من هناك. دعونا إلى تحقيق فوري تجريه فرق الأمم المتحدة». وقالت وزارة الخارجية في بيان إن داود أوغلو اتصل هاتفيا بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لحث مجلس الأمن على «الاضطلاع بمسؤولياته»، حسبما نقلت «رويترز».

وقالت وزارة الخارجية التركية: «إذا ثبتت صحة تلك المزاعم، فسوف يتحتم على المجتمع الدولي اتخاذ الموقف اللازم، والقيام بالرد اللازم على هذه الوحشية والجريمة ضد الإنسانية»، ولطالما شعرت أنقرة بالقلق من احتمال استخدام أسلحة كيماوية عبر حدودها الجنوبية.

وبدأت تركيا تكثف الاختبارات على المصابين المقبلين من سوريا للعلاج في وقت سابق هذا العام، لتحديد ما إذا كانوا ضحايا لأسلحة كيماوية لكن لم تعلن تفاصيل بشأن نتائج تلك الاختبارات.

وكانت ألمانيا وتركيا قد طالبتا، أمس، النظام السوري بكشف فوري عن ملابسات تقارير حول استخدام غازات سامة في سوريا.

وقال وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله، عقب لقائه مع نظيره التركي داود أوغلو في برلين، أمس، إنه يتعين السماح الفوري لدخول مفتشي الأسلحة الكيماوية التابعين للأمم المتحدة إلى سوريا، للتحقيق في تلك الاتهامات.

وأضاف فيسترفيله أنه إذا صحت التقارير، فإن ذلك سيكون «جريمة نكراء ضد الإنسانية».

ومن جانبه، طالب وزير الخارجية التركي داود أوغلو بفرض فوري لعقوبات جديدة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقال: «هناك كثير من الخطوط الحمراء التي تم تجاوزها، وإذا لم يعقب ذلك عقوبات فورية فسنفقد نفوذ الردع».

في العراق الجريح- الذبيح يوجد جيل في طريقه للانقراض كالديناصورات.. تعوّد أن يحترم قرارات الدولة حتى عندما كانت تعسفية ويصدرها الطغاة لإنه نشأ على أخلاقيات للاسف بعضها مفقود اليوم عند الذوات التي لاتحترم قيم الوطنية ليس إستخفافا بها بل لانه لاتستقيم في الوطن مطلقا على اي حالة مستقرة في الوسط الاجتماعي يمكن بها تطبيق القانون أو الحكمة في إطلاق تطبيقه...الارهاب في العراق سيل من التمنيات التي تفسيراتها بحاجة لمجلدات سُتركن على الارض لاعلى الرفوف أصلا لست هنا خبيرا في سرد حالاتها ..أستوقفتني بدعة جديدة وعذرا للسرقة اللغوية...فالبدع لها مجال إستخدامي آخر انا في غنى عن التطرق إليه... طبعا لو سألت اي عراقي عن أضجر شيء في حياتك اليومية لقال لك دون مقدمات ودبلوماسية أو وجل ورعب صدامي مقيت غير مخيّم في النفوس إنها السيطرات!فهي آحالت حياة الناس ومكسبهم العيشي لجحيم ولو اعطيتكم مانراه بتوصيف دقيق كالحريق لزعلت علي الدنيا كلها! يكفي إن بعضهم اخجل من توصيف فعله ضد النساء والعوائل وهو يملك سلطة الاشتباه وبحجة التفتيش المقيت الروتيني اللانافع بالمطلق. البدعة القديمة الجديدة هي صدور بيان لمقر العمليات المشتركة.... العراقية   أهابت العراقيين حمل هوية الاحوال المدنية  الصادرة من مديرية الجنسية العامة لاعتمادها وثيقة تعريف للشخصية في السيطرات كافة والنقاط الامنية الاخرى وفي محافظات البلاد كافة ". الغرابة الكبرى أنهم قد يعلمون او لايعلمون ان هناك ليس فقط تزويرا في هذه الهويات البسيطة الطباعة اليدوية التسطير الكتابي!!! بل هناك بطاقات صدرت رسمية تحمل أسماءا مزورة بالعشرات بالمئات بالالاف لااعلم بل اتيقن وجودها قدر علمي بالروح في جسدي ولسنا متطورين بحيث عندنا هوية واحدة ممغنطة غير مزورة فيها بصمة وراثية لاتقبل التزويق والتحوير والتزوير والتشفير والتنظير  والتفكير بدل البطاقات الصدامية الاربعة التي ابتكرتها مخيلة السومريين والبابليين! بطاقة مكتوبة بخط اليد الذي وجدت احيانا فيه الهاء والتاء المقصورة سوية تريدها أن تكون وثيقة تعريفية؟ كيف يقبل الجهابذ من سياسيينا ذلك؟ وهل صعب على الدولة التي مفتوح لها العالم على مصراعيه أن يستورد اجهزة مطابقة البصمات مثلا ويضعها في السيطرات لمن يشك بهم؟هل صعب عليهم عمل هويات موحدة في كل العراق تحوي شريحة مشفرة وحتى الحامض النومي والنووي فيها؟ نعم لازلنا نعتمد مع الاسى والاسف مااعتمده صدام اللعين في كل تفاصيل حياتنا... وهذا الطلب سيشكل مشكلة لانه سيطال الفقراء من الناس والبسطاء والإ هل تستطيع السيطرات إيقاف رتل سياسي واحد وتطلب هويات الاحوال المدنية او تعرفها حقا إنها تعود لهم؟ بل سيبرزون هوية حمل السلاح وموقعة بالاحمر! مِن مَن؟ لاتعلم ومجرد رؤية الاحمر تسكت سيطرات الدنيا كلها!!!! اليأس يرتسم في مآقي كل طيب فهو يرى إنحدارا في قيم المواطنة شديد الالتواء  والانحدار ...والقانون يطبقه الانسان البسيط ومن بيده السلطة لايعرف قيم إحترام الناس والوظيفة ويتصرف بعنجهية وتكبر وتغطرس وفوقية  وتعالي  وهو لايعلم ان روحه المتعالية على البشر ليست ملكه حاله حال اي مواطن يتعرض كل يوم لمآسي الوطن المعروفة.هذا القرار سيجلب للناس  البسطاء صداعا كبيرا ومنهم الموظفين الذين يحملون هويات دوائرهم وباجات مواقعهم ولايحملون هوية الاحوال الاثرية... المفروض منذ اليوم نعمل على بطاقة موحدة لاتقبل التزوير ونضع تعهدا على القائمين بتوفيرها خطيا مع شهود عدد إثنان من نفس الدائرة.. وعذرا من منظمات إنسانية قد تتصدى لحلمي المستحيل التحقق....( يعاقب بالإعدام كل موظف زوّر هوية رسمية مهما كانت الاسباب)!!!وطبعا يحتاج لقرار تشريعي لن يقبله الذين يعلمون ويعملون على إشاعة الفوضى المجتمعية...

هل سيجازف اي موظف  يعمل بهذه التقنية العالية إذا تحققت بعد 100 سنة ضوئية! أن يشرع بالتزوير كما هو معمول به الآن!! عفوا في دولة الصومال!!؟ مع يقين ذري... الناس لاتآبه.... فقد تعودت إجتراع كؤؤس الالم بكل صيغ الآذى... ومنها هذه البدعة...

شكر لإصغائكم!!

عزيز الحافظ

صوت كوردستان: بعد أن ضرب الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة الرئيس مسعود البارزاني حزب الطالباني ضربته القاضية في الثلاثين من تموز الماضي من خلال تمديد مدة رئاسة البارزاني و التخاذل في محاربة الفساد القانوني في مشروع دستور الإقليم، و بعد أن أقترب موعد الانتخابات البرلمانية و لم يبقى سوى شهر واحد لعقدة و بعد ألابقاء على قوائم الانتخابات بشكلها الحالي على الرغم من تواجد 170 الف أسم غير قانوني و ضمان سيطرة حزب البارزاني على الانتخابات و فرز الأصوات و عدها. و بعد أن ثبت بالدليل القاطع فشل حزب الطالباني على فرض اية نقطة على حزب البارزاني، بعد كل هذا بدأ حزب البارزاني لا يعير أية أهمية لحزب الطالباني و تم طردهم من حقهم التحالفي في محافظة نينوى شر طردة.

موقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة الرئيس مسعود البارزاني من حزب الطالباني لم يأتي من فراغ بل أن البارزاني و حزبه يعلمان جيدا أن حزب الطالباني سوف لن يحصل حتى على 15 مقعدا برلمانيا في الانتخابات القادمة و أن هناك أحتمالات كبيرة بل مؤكدة بأن تتحول حركة التغيير الى القوة الثانية في الإقليم بدلا من حزب الطالباني وبهذا سيدخل حزب الطالباني مرحلة الموت السريري تماما كما دخل الطالباني مرحلة الموت السياسي.

المصير الذي ال الية حزب الطالباني سببه قادة حزب الطالباني نفسة و تحالفهم الغير متوازن و المشبوه مع حزب البارزاني ذلك الحزب الذي كان العدو اللدود لهم منذ تأسيس حزب الطلباني.

أتفاقية حزب البارزاني و الطالباني ستنتهي بعد شهر من الان و سوف لن يرضى البارزاني و حزبة مناصفة الحكومة مع حزب الطالباني بل تماما كما فعلها في نينوى سيقولون لحزب الطالباني بأن الاستحقاق الانتخابي هو الفاصل و ليس الاتفاقية الاستراتيجية.

الطالباني باع حزبة الى حزب البارزاني مقابل أسم رئيس العراق لمدة 7 سنوات لا غير، أما بقايا حزب الطالباني فأنهم باعوا حزبهم الى حزب البارزاني مقابل سنة واحدة من الفضلات السياسية و المالية و كان على رأس الفاسدين هذه المرة هيرو زوجة الرئيس جلال الطالباني.

فهل سينهض هذا الحزب و لو متأخرا من نومة العميق؟؟؟ و هل سيتخاصم هذا الحزب مع جميع القوى الكوردستانية و يستمر في تحالفة مع الد أعداءه كما فعل و يفعل الان؟؟؟ أم أنه سيموت موتة مخزية؟؟؟ أسئلة سنحصل على أجوبتها خلال هذا الشهر.

المفوضية تحدد موعد حملة الانتخابات البرلمانية في كردستان

حزب طالباني يكشف عن 170 ألف متوفى أسماؤهم موجودة بسجلات الناخبين

أربيل: شيرزاد شيخاني
بعد فشل حزب طالباني بتأجيلها أخفقت محاولات الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني لتأجيل الانتخابات البرلمانية المقبلة في إقليم كردستان العراق ريثما يتم «تطهير» سجلات الناخبين من الأسماء المكررة، وشطب أسماء المتوفين الذين يقدر أعدادهم بأكثر من 170 ألفا حسب نتائج التحقيق الذي أجرته لجنة برلمانية بهذا الشأن، حيث أصر رئيس الإقليم مسعود بارزاني ومعه غالبية القوى الكردستانية الأخرى على تنظيم تلك الانتخابات بموعدها المحدد، في وقت وصف فيه قيادي بحركة التغيير الكردية المعارضة محاولات حزب الاتحاد الوطني بأنها «كلمة حق يراد بها باطل» على حد تعبيره.

فقد وضع الزعيم الكردي مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان حدا للتكهنات التي راجت حول تأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر لها يوم 21 سبتمبر (أيلول) المقبل، والتي أثارت قلق الكثير من الأطراف السياسية من إمكانية ترحيل تلك الانتخابات إلى إشعار غير معروف كما حصل بالنسبة لانتخابات مجالس المحافظات المؤجلة منذ عام 2009. وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة إقليم كردستان أوميد صباح في بيان صحافي تلقت «الشرق الأوسط» نصه «منذ فترة يدور الحديث من قبل بعض المسؤولين السياسيين ووسائل الإعلام حول تأجيل الانتخابات البرلمانية، ونحن في رئاسة الإقليم نعلن للشعب الكردستاني، بأن رئيس الإقليم لا يؤيد مطلقا وتحت أي ظرف كان تأجيل تلك الانتخابات، ويرى ضرورة إجرائها بموعدها المحدد وبشكل شفاف ونزيه ومن دون أي مشاكل».

واعتبر قيادي بحركة التغيير الكردية المعارضة التي يتزعمها نشيروان مصطفى أن «دعوة حزب طالباني لتطهير سجلات الناخبين، هي كلمة حق يراد بها باطل». وقال شورش حاجي المشرف على المكتب الإعلامي لحركة التغيير في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن هذا الموضوع مثار منذ أكثر من سنة، فالشكوك كانت واردة بشأن وجود زيادات بأعداد الناخبين، وعدم شطب آلاف الأسماء من سجلات الناخبين لدى المفوضية، فلماذا لم تتحرك قيادة الاتحاد الوطني لمعالجة هذه المشكلة ويثيرونها حتى الآن. وأشار القيادي بالحركة «نشعر بوجود سيناريو متفق عليه مسبقا من قبل حزبي السلطة (الاتحاد والديمقراطي)، وهناك تبادل الأدوار بينهما لعرقلة الانتخابات، لخوفهما معا من نتائجها المحتملة، ولدينا تجارب كثيرة بهذا المجال، فكما حصل في تأجيل الانتخابات الرئاسية بدفع من حزب بارزاني، اليوم يتبادل الاتحاد الوطني الدور ويسعى لتأجيل الانتخابات البرلمانية».

وحسمت المفوضية أمرها بإعلان رئيسها سربست مصطفى «أن المفوضية جاهزة تماما لتنظيم الانتخابات البرلمانية بموعدها المحدد في 21 سبتمبر» مشيرا إلى «أنه إذا لم تحدث أي تطورات أخرى فإن المفوضية ستعلن الأول من سبتمبر المقبل موعدا لبدء الحملات الانتخابية والتي ستستمر إلى عشرين يوما».

في غضون ذلك وفي سابقة خطيرة لم تحدث منذ سنوات بعمر التحالف الاستراتيجي الذي يربط الحزبين الكرديين (الاتحاد الوطني، والديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني) انفرط عقد التحالف بينهما بعد أن أعلن مسؤول تنظيمات حزب طالباني انسحاب ممثليه من قائمة التآخي والتعايش الكردية، وتشكيل قائمة مستقلة عن حزب بارزاني بمجلس إدارة محافظة نينوى. ويأتي هذا القرار المفاجئ بعد ظهور أزمة بين الحزبين على خلفية توزيع المناصب السيادية على مستوى الحكومة المحلية بالمحافظة بين مرشحي حزب بارزاني وقائمة النهضة العربية التي يقودها محافظ المدينة أثيل النجيفي، وحرمان الاتحاد الوطني من أي منصب سيادي بالمحافظة. وأعلن عارف رشدي مسؤول تنظيمات حزب الاتحاد الوطني بمحافظة نينوى في مؤتمر صحافي «عن تأسيس كتلة مستقلة باسم كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى بعد انسحابها من قائمة تحالف التآخي والتعايش لتقوم بدور المعارض الإيجابي المراقب لأداء الحكومة المحلية عبر ممثليها في مجلس محافظة نينوى. وقال رشدي «إن كتلة الاتحاد الوطني تنسحب من قائمة تحالف التآخي والتعايش لعدم إشراكها بحكومة نينوى الجديدة، وستنتقل إلى خانة المعارضة لتكون عينا لمراقبة العمل الحكومي والدفاع عن مصالح أبناء نينوى دون استثناء».

بعد رفض معظم كتائب «الجيش الحر» مبايعتها

بيروت: «الشرق الأوسط»
يتجه تنظيم «دولة العراق والشام الإسلامية» في مدينة تل أبيض التابعة لمحافظة الرقة إلى إجبار كل عائلة على تقديم أحد أبنائها للجهاد ضد «قوات الحماية الكردية»، وفق ما أكده ناشطون معارضون. ونقلت مواقع إخبارية معارضة عن أحد سكان البلدة قوله إن «الدولة الإسلامية في العراق والشام» فرضت على كل عائلة تقديم ابن من أبنائها للجهاد ضد المقاتلين الأكراد أو دفع مبلغ 500 ألف ليرة سورية، عملا بقول النبي محمد (صلى الله عليه وسلم): «من جهز غازيا فقد غزا».

وأشار إبراهيم المسلم، عضو المجلس المحلي في تل أبيض لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن «عناصر الدولة» يدعون عبر مآذن المساجد في الجهة الشرقية الجنوبية من المدينة إلى الجهاد ضد الأكراد، وتصفهم بالـ«الكفرة»، مؤكدا أن «هذه الدعوات بدأت تتزايد بعد انفصال معظم كتائب «الجيش السوري الحر» عنها ورفض مبايعة أميرها. ولفت إلى أن «المقاتلين الإسلاميين لا يريدون أي مصالحة بين العرب والأكراد، وهذا ما يفسر تصاعد دعواتهم للجهاد بالتزامن مع اتفاق مصالحة بدأ تطبيقه بين الجيش (الحر) والمقاتلين الأكراد». وكان «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» قد تعهد في اتفاق مع الهيئة الكردية العليا بـ«وقف تهجير المدنيين في كل مكان وكشف الجهات المسلحة التي تمارس هذه الأفعال الإجرامية»، إضافة إلى «امتناع جميع الكتائب المسلحة عن فرض المشاريع السياسية التي تغير هوية وحدود البلاد»، في إشارة إلى الكتائب الإسلامية التي تنتشر في المناطق الكردية. وأوضح المسلم أن «أهالي تل أبيض استقبلوا فريضة دولة العراق والشام الإسلامية بسخط وتذمر»، لافتا إلى أن «اجتماعا حصل في منزل أحد الموالين لـ«الدولة» في «الحي الغربي للمدينة بحضور كبار شخصيات عشائرية وقادة الكتائب وركز الاجتماع على كيفية محاربة الأكراد للحفاظ على الطابع العروبي والإسلامي للمدينة». وكشف أن «الدولة» فرضت مبالغ كبيرة على الأغنياء من العرب في تل أبيض وأنهم أنذروهم بالطرد من بيوتهم إن لم يدفعوا»، فيما ذكرت مصادر أن «الدولة» فرضت على أحد المواطنين مبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية لقاء عدم تجنيده في صفوفها».

وتحكم «دولة العراق والشام الإسلامية» سيطرتها على ثماني قرى كردية في مدينة تل أبيض، تمتد من قرية اليابسة وتلفندر وتل أخضر مرورا بسوسك واليارقو وصولا إلى مدكلطة وطنبوظة وكرحسات التي تم تدميرها بالكامل على يد مقاتلي «الدولة» الذين يتخذون من مبنى المخفر المركزي في المدينة مقرا لها إضافة إلى مقر آخر في قرية شبلة. وتضم بلدة تل أبيض مزيحا من السكان الموزعين بين العرب والأكراد والأرمن والتركمان، ويتجاوز عدد سكانها أكثر من 200 ألف نسمة، ويشكل الأكراد أكثر من 30%. وسبق للنظام السوري أن قام بحملة التهجير الممنهج خلال فرض مشروع الحزام العربي في سبيل تعريب المناطق الكردية. وشهدت المدينة في الآونة الأخيرة حركة نزوح ملحوظة من المواطنين العرب باتجاه تركيا بعد سيطرة «الدولة الإسلامية في العراق والشام» على المدينة التي تعتبر مركزا حدوديا دوليا بين سوريا وتركيا، وتبعد عن مدينة الرقة 100 كلم باتجاه الشمال.

لأسد يقوم بالتعديل الوزاري الخامس منذ انطلاق الثورة

بيروت: ليال أبو رحال
امر الرئيس السوري بشار الأسد بتعديل وزاري، أمس، وهو التعديل الخامس منذ بدء النزاع في سوريا. وأبقى الأسد على أبرز المسؤولين في حكومته، مثل رئيس الوزراء الحالي وائل الحلقي، ووزير الخارجية وليد المعلم ونائب رئيس مجلس الوزراء: قدري جميل. والوزراء الجدد هم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير عزت قاضي أمين، ووزير السياحة بشير رياض يازجي، ووزير التعليم العالي: مالك علي، ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية: خضر أورفلي، ووزير الصناعة: كمال الدين طعمة. وجددت دمشق، أمس، على لسان مصدر أمني سوري نفي استخدام النظام للسلاح الكيماوي، في اليوم الأول لبدء عمل بعثة فريق خبراء الأمم المتحدة حول الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعد وصولها يوم الأحد الماضي. وقال المصدر، وفق ما نقلته عنه وكالة الصحافة الفرنسية، أمس، إن «استخدام أسلحة كيماوية في هذا الوقت هو انتحار سياسي»، بينما أعلنت الأمم المتحدة أن «رئيس الفريق الدولي لمحققي الأسلحة الكيميائية، يجري محادثات مع الحكومة السورية بشأن أحدث هجوم مزعوم بالغاز ويتابع الوضع باهتمام». وذكرت أن «رئيس اللجنة يجري محادثات مع الحكومة السورية بشأن كل القضايا المتعلقة بالاستخدام المزعوم لأسلحة كيميائية، بما فيها أحدث هجوم تحدثت عنه التقارير».

وكان المصدر الأمني السوري قد أشار إلى أن «كل المحللين يؤكدون أنه ليس في مصلحتنا في الظروف الحالية استخدام أسلحة كيماوية بينما اللجنة موجودة في سوريا». ورأى أن «الاتهامات (باستخدام أسلحة كيماوية) تهدف إلى المس بعمل الخبراء وخلط الأوراق». وأوضح أن «الجيش يواصل تقدمه لوضع حد للإرهاب، ولسنا مضطرين للجوء إلى هذا النوع من السلاح»، متهما المعارضين بـ«أنهم يحاولون ضرب نجاحات الجيش بهذه الأكاذيب».

وفي حين حفلت صفحات المعارضة السورية بصور ومقاطع فيديو تظهر أمهات ينتحبن أولادهن وحجم المجزرة التي وصفت بـ«الإبادة»، وارتفعت حصيلتها وفق لجان التنسيق المحلية في سوريا إلى «1252 حالة»، رجح المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد صالح، أمس، ارتفاع عدد الضحايا بعد اكتشاف حي في زملكا فيه عدد من الضحايا في منازلهم، بينما عثر على عشر جثث في بلدة عربين، بحسب أحد الناشطين الميدانيين. وتبادل كل من النظام السوري والمعارضة الاتهامات بشأن المسؤولية عن مقتل مئات المواطنين، اختناقا بالغازات السامة بريف دمشق، أول من أمس، بينهم عدد كبير من الأطفال. وقال ناشطون معارضون أمس إنه تم دفن الجثث في مقابر جماعية، مشيرا إلى أنّه قد واجهتهم «صعوبة في عملية الدفن، بسب القصف المستمر من قبل جيش النظام السوري على المنطقة». ولفت إلى أن «لجنة التحقيق الدولية لم تأتِ حتى الساعة إلى المناطق التي ضُربت بالكيماوي».

وقال المنسق الإعلامي والسياسي في الجيش السوري الحر لؤي المقداد لـ«الشرق الأوسط» إن «معالم الكارثة بريف دمشق بدأت تنكشف أكثر فأكثر»، مرجحا أن «تصل أعداد الضحايا إلى نحو ألفين، نصفهم من الأطفال والنساء». وأوضح أن «الجهات المعنية بالإغاثة لم تتمكن من الدخول إلى عدد من المناطق التي استهدفت بالغازات السامة، بسبب القصف العنيف من قبل القوات النظامية»، مشيرا إلى أن «القصف استهدف إحدى وحدات الإسعاف أثناء نقلها جثثا في بلدة عين ترما، مما أدى إلى مقتل عدد من كوادر الوحدة».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار أمس إلى أن قوات النظام السوري شنت غارات جوية على مناطق عدة في دمشق وريفها، تعرضت، أول من أمس، للهجوم الكيماوي. وذكر أن «الطيران الحربي جدد قصفه على مناطق في مدينة زملكا والغوطة الشرقية وعربين شرق العاصمة، مع استمرار القصف من القوات النظامية على المنطقة».

وأفاد المرصد بأن «الطيران الحربي نفذ أيضا ثلاث غارات خلال خمس دقائق على مناطق في مدينة معضمية الشام، وغارات أخرى على داريا وخان الشيخ إلى جنوب غربي العاصمة»، موضحا أن «الغارات ترافقت مع قصف على هذه المناطق التي عاشت في اليومين الأخيرين حالة من الهلع، نتيجة الهجوم الكيماوي، وتعرضت لحملة قصف لا سابق لها». في موازاة ذلك، اشترطت غرفة عمليات خان العسل، بريف حلب، التابعة لقيادة المجلس العسكري في الجيش السوري الحر على فريق خبراء الأمم المتحدة أن يزور المناطق المنكوبة في الغوطة الشرقية بدمشق قبل زيارة خان العسل. وأدانت في بيان تداولته صفحات المعارضة السورية وناشطين سوريين، استخدام الجيش النظامي للسلاح الكيماوي في غوطة دمشق، وأكّدت فيه أنه في حال لم يقم الفريق بزيارة الغوطة، فإنها تعتذر عن استقباله في خان العسل التي تعرضت بدورها منذ أشهر لاستهداف كيماوي. وفي إطار التداعيات السياسية لمجزرة الغوطة، قدم كل من لؤي المقداد (المنسق الإعلامي والسياسي للجيش الحر) ومحمد الشعار، ممثل هيئة الأركان عن ريف دمشق، استقالتهما من الائتلاف السوري المعارض. وأوضح المقداد في تصريحاته لـ«الشرق الأوسط» أن استقالته تأتي «أمام هول ما يحصل ولشعوره بعدم الرضا عن أدائه في الائتلاف».

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- في الوقت الذي اعتبرت فيه وزارة الخارجية الأمريكية أن إطلاق سراح الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، هو شأن مصري، فقد جددت مطالبتها بإطلاق سراح الرئيس "المعزول"، محمد مرسي.

وفي تعليق للمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جينيفر بساكي، على إخلاء سبيل مبارك، قالت: "كما قلنا منذ وقت طويل، ومع الاحترام للقرارات الصادرة عن محاكمة مبارك، هذه قضية قانونية مصرية داخلية، يجب تسويتها بموجب القانون المصري."

أمريكا تدعو مصر لأول مرة لإطلاق سراح مرسي

وتابعت المتحدثة أن ليس لديها ما يمكن أن تضيفه فيما يتعلق بإطلاق سراح الرئيس المصري السابق، الذي يخضع للإقامة الجبرية في مستشفى المعادي للقوات المسلحة، وطلبت من الصحفيين الراغبين في معلومات إضافية التوجه باستفساراتهم إلى الحكومة المصرية.

أمريكا تدعو مصر لوضع حد للاعتقالات السياسية

ورداً على سؤال عن إطلاق سراح مبارك، الذي اتهم بارتكاب "جرائم فظيعة"، في الوقت الذي يتم فيه التحفظ على الرئيس "المنتخب"، محمد مرسي، قالت بساكي: "موقفنا بخصوص السيد مرسي مازال ثابتاً.. نعتقد أنه يجب أن تكون هناك طريقة لإطلاق سراحه."

لماذا قرار إخلاء سبيل مبارك غير قابل للطعن؟

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية، خلال الموجز الصحفي مساء الخميس، بقولها: "لقد تحدثنا مراراً وأعربنا عن قلقنا إزاء الاعتقالات القسرية العشوائية.. وبكل تأكيد، حتى يكون هناك تقدم للأمام في العملية السياسية، نعتقد أنه يجب أن تشارك كافة الأطراف في هذه العملية."

مبارك قيد الإقامة الجبرية بـ"المعادي العسكري"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أجرى الرئيس السوري، بشار الأسد، تعديلاً حكومياً شمل ستة وزراء، معظمهم في المجموعة الاقتصادية، بالإضافة إلى تعيين أحد الوزراء نائباً لرئيس الحكومة لشؤون الاقتصادية.

سوريا: تغيير بقيادة البعث والشرع أبرز المغادرين

وبموجب المرسوم الرئاسي رقم 310 لسنة 2013، فقد تقرر تعيين وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق، قدري جميل، نائباً لرئيس مجلس الوزراء، بينما تولى سمير عزت قاضي حقيبة الوزارة بدلاً منه.

المعارضة السورية للمعلم: لن نقبل إلا برحيل الأسد

وتضمن المرسوم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، تعيين مالك علي وزيراً للتعليم العالي، وخضر أورفلي وزيراً للاقتصاد والتجارة الخارجية، فيما عُين كمال الدين طعمة وزيراً للصناعة، وبشر رياض يازجي وزيراً للصناعة.

كما تضمن تعيين حسيب إلياس وزير دولة، بدلاً من نجم الدين خريط.


بغداد عروس العرب وماضي تاريخ العلم والثقافة والحضارة والأديان , بغداد ارض لتاريخ طويل من الصراعات الفكرية , تجاوز عمرك 1250 عام , بغداد عاصمة لمهد الحضارات وبلاد وادي الرافدين او مابين نهريك أرخ للحضارات , اشرقت الشمس في بلادك في اور وهبط او الأنبياء وابو الأنبياء العرب ابراهيم الخليل , فيك حضارة اور والحضارة السومرية , خط بيد ابنائك اول حرف وأول قانون وأول سباق رياضي وأول حكم سياسي فدرالي , بل ان أول رسالة سماوية كانت في العراق وتوالت بعدها الأنبياء والأوصياء والصالحين والمفكرين , ونبع من بغداد مدارس الفقه الأسلامي وتتلمذ الكثير على يد الصادق بالقول والفعل , وفي بصرتك الفيحاء علّم الشعر القديم والمعاصر والعلوم والرياضيات والطب ومدارس الفقه ,وبابل وجنائنها المعلقة , والحدباء والوركاء والملوية , وألاف المواقع الأثرية , التي تؤرخ تاريخ طويل , وتدل على إنه اول شعب وضع خطوط الأنسانية وسار على نهجها .
بغداد بكارتك الحضارة والعلوم والثقافات والتاريخ , بغداد يراد لك ان ترتمي في حضيرة السفاحين لأغتصابك , ولأجل شرفك قدمت إنهار من دماء أبنائك , ولبدت اجوائك بدخان حرائق الأجساد , يراد اسقاطك على بوابة العروبة العاهرة , لتحتمين بأحضان المنحطين و الفاجرات من ينفقن على من يشبع غرائزها, ومن إستمد الرذيلة من منابر الغواية وأحل النكاح في ساحات الجهاد ضد الانسانية , وقدم الأعراض بخيانة للعفة والشرف والأهل والدين , عرب يعتقدون ان الشرف بالمحافظة على فروجتهم المقنعة في شوارعهم وخليعة في بلدان الفسوق والخمور والقمار التي يسمونها , ورجال تعقلوا بالتخلف ونتانة الأجساد وصدأ الأفكار , حتى استنزفتهم (المدلكات ) لأجسادهم بأجسادها , اصابهم جرب الأثام والتعطش للجنس والغرائز , يتخزلون الحياة بالفراش , وصيحات البواكر , والتمثيل بأجساد العزل , ومدن البغايا والتكايا والبخور والشعوذة .
عشرات الشهداء تتساقط في أرضك يا بغداد يومياً نتيجة التأمر الخبيث والعمل الإستخباري والأستعداد للعمل مع الشيطان لإباحة دماء الأطفال , بأيادي من باع أخرته بدنيا غيره , ومع من خان وطنه وإنسانيته , سواء بالفكر او التواطيء او عبد الدينار والدرهم والليالي الحمراء , او عمل مع مافيات الفساد وعصابات تحن الى الزيتوني واللثام ويعيش خارج شخصيته, بعنتريات وصولات فارغة , العراق ليس المالكي و الحكيم و الصدر او النجيفي والمطلك البارزاني والهاشمي , مالم يخلص لوطنه ويحرص على وحدة شعبه ويخدم مواطنه , ولم يكن الإرهاب ممثل لطائفة والتاريخ لا يختزل بشخص كي تستباح الدماء بذريعة وجوده . أوهام العرب لا تزال مريضة تدافع عن الجلاد وتترك الضحية , وتحتمي بالمجرم وتصفق للذباح , تستقتل لبراءة من اعترف بالجرم المشهود , ولا يزال العرب ينظرون الى مقعدك في جامعة الدول العربية , جامعة التأمر والخديعة والدهاء , إنه مقعد صفوي فارسي او سني مرتد , وتجاهلوا اصوات الشرفاء وعمق التواصل والتزاوج والمشاركة في الأعراف والمناسبات , وكل شعوب العرب وحكامها لا يقبلون ان تحكمهم اللحى والثياب القصيرة , بعد ان تثبت مأساوية من هم أقل تطرف في مصر , بالحتم سيكونون داعمين للتطرف ودعوتهم للأقتتال كي يتفرجوا على مشاهد الدماء , وأستعباد الجواري ونكاح القواصر والايتام , العرب يكرهوك يا بغداد لأنك الحضارة والتعايش والإنسانية والعلوم ومختلف الثقافات المنسجمة , وينظرون الى كرسيك بنزوات طائفية وهلوسة حمى الأمراض المستعصية , وانكروا التاريخ والجغرافية ومصالح الشعوب المشتركة .

 

 

لاشك ان العراق اليوم تشترك به كثير من المشتركات مع الدول الاقليمة والدول العظمى ولكل دولة سياستها واداواتها وكلهم يعملون وفق مبدأ مصلحتي أولا ,وبما ان تلك الدول لديها مصالح متعددة في العراق فيهم من يرى في استقرار العراق وأمنه انعكاس ايجابي علية والأخر يرى في الفوضى والدمار أيضا ايجابيات له كي يحقق تغيير في التوازنات الدولية وان لا يعاود العراق كعنصر مؤثر على الصعيد الإقليمي والدولي , اليوم التغييرات الشعبية التي تحدث في دول المنطقة هي نتاج شعبي يراد لها ان تسرق وان تؤطر بتأثيرات خارجية , ما يهمنا اليوم ماهية المرحلة المقبلة في العراق وكيف ستكون العملية السياسية ما بعد الانتخابات المقبلة ,فالمعطيات على الأرض مازالت تؤشر بوجود خلل كبير في البناء الديمقراطي للدولة وتخلف كبير على مستوى التطور والشفافية وحقوق الإنسان ناهيك عن التدهور الأمني واستشراء الفساد ,لذلك تعتبر كلا من جمهورية إيران الإسلامية والولايات المتحدة الأميركية هما المؤثران الحقيقيان على الوضع في العراق ويتأثران بشكل مباشر في حالة تخلخل النظام السياسي والعملية الديمقراطية ,ولكلا الدولتين مصالح في العراق كذلك العراق لدية مصالح مهمة معهما ,ولنتيجة لتك المصالح المشتركة سوف لن تترك تلك الدول العراق ان يتمرد عليهما او يأتي من يحكم دون ان يكونوا مطمئنين له وان لا يشكل تهديدا لمصالحهم المهمة ,لكن ثمة قراءة خاطئة ربما لم يوفق بها كلا الدولتين من ناحية تشخيص الأهم من المهم ,فأمريكا كثيرا ماراهنت على ملفات وأحزاب وحركات وشخصيات وكان رهان على الحصان الخاسر إي لم يكن تشخيصهما دقيق دعموا توجهات كانت تضللهم واستخدمت النفوذ الأميركي لمصالح ضيقة وغير سليمة وبات الاميركان في سياسة غير مستقرة بتعاملهم مع العراق في وقت ما ,وكذلك إيران الدولة التي تعتبر أكثر الدول لديها مشتركات ايجابية مع العراق مشتركات دينية واجتماعية وتاريخية ومصالح تجارية وأمنية مهمة بين الطرفين فليس من مصلحة إيران ان تترك العراق يذهب إلى الهاوية من خلال تهديد الإرهاب للمجتمع العراقي ومحاولة البعض للالتفاف على الديمقراطية ومسؤولية إيران اليوم ربما أهم من السابق في تحديد البوصلة وقراءة الساحة جيدا وتشخيص السبب في تردي الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية في العراق,وان تشخص من يحاول استخدام نفوذ الجمهورية الإسلامية ومكانتها ليحقق مكاسب انتخابية او الضغط على الآخرين ,لذا هناك من يعمل اليوم بكسب ود كلا الدولتين ومحاولة للحصول على تأيدهما لكي يبقى متصدي في المرحلة المقبلة وبذلك ينبغي على تلك الدول ان لا تكون متأثرة بشعارات وخطابات من اثبتوا الفشل بجميع الملفات اليوم ليس من مصلحة لا إيران ولا أميركا ان يعود العنف الطائفي والفوضى الى العراق لان هناك اليوم من يعمل على ذلك ,فالمراهنة على الحصان الخاسر ستكون نتائجها كراثية اجتماعيا وسياسيا وامنيا الخ .والمراهنة على الخسارة فشل فعلا تلك الدول ان كانت جادة وواقعية في دعم الشعب العراقي عليها ان تشخص من يحمل مشروع الدولة من يحمل مصالح الأمة من يوحد الشعب ولا يخلق الفتن من يعمل على تنضيج العلاقات الخارجية وعدم معاداة الدول من يعمل على صداقات وطنية فيها مصلحة الوطن مع إيران وأمريكا وليس يفضل مصلحته الشخصية ,نأمل ان لا يكون هناك دعم لمن لا يستحق الدعم ولا يحمل سوى مشروع الاستئثار بالسلطة وخلق الأزمات

....


تحتل رواية النخلة والجيران موقعا متميز ومتطور , في تاريخ الرواية العراقية , وتعتبر من اهم مؤلفات الكاتب الروائي والمترجم القدير غائب طعمة فرمان , وتعتبر اهم شاهد يؤرخ فترة الحرب العالمية الثانية , وتأثيراتها السلبية على الواقع العراقي الملموس , وفداحة هذه الاضرار على كاهل الفئات الفقيرة والمعدومة والمسحوقة , والتي يأكلها وينخرها اليأس والشلل والحرمان , وثقل الظلم الكبير الواقع عليها , في صراعها العنيد من اجل البقاء والديمومة , ضمن افاق ضيقة ومحدودة والمعتمة بالقسوة والقهر , وهي تصور بكامرة سينمائية حي من احياء بغداد الشعبية , وما تأثيرات هذه الحرب على شؤونهم اليومية , بما تسبب لهم من ضائقة اقتصادية واجتماعية , من متاعب مرهقة في كل جوانب حياتهم , وكذلك التأثيرات السلبية من جيش الاحتلال , وهو يغتصب حياتهم اليومية . من شرور ظالم وقاهر , وخاصة على الفئات المسحوقة , لقد كتبت باسلوب سردي محكم ومتناسق واعطائها اكثر جاذبية وشوق مع نغمات الحوار باللهجة العراقية , زاد من نكهتها وخصوصيتها بالتناغم المحكم في الايغال الى الاعماق   شخوص الرواية , والدخول دون استأذان الى هواجسهم واحلامهم وآمالهم . ضمن افاقهم المحدودة , وهي تؤرخ الحزن العراقي لتلك الفترة المظلمة للفئات الشعبية , المعجونة بالحزن والضياع والتمادي في اضطهاد الانسان الفقير والمعدم بالحرمان الكامل . . وتتميز شخوصها بعوالمها الخاصة في الحياة , ضمن اطرها الفقيرة . ومن ابرز شخوص الرواية :
1 - سليمة الخبازة : نموذج الانسان المضطهد بالقهر والجور  والحرمان , ومكافحة عسف الحياة بالعمل المرهق والمتعب بضراوة بالغة , وهي تصنع الخبز العراقي في ( التنور ) ومتاعبه المرهقة , تقع ضحية احتيال وخداع من قبل ( مصطفى الدلال ) , الذي اقنعها بالشراكة مع ( خاجيك ) في فرن الصمون , على امل ان تستريح من ضنك العمل المتعب , وتعطي حصيلة تعب السنين ومرارته ( ثلاثون دينار ) , وهي لم تسلم من سرقات ابن زوجها المتوفي ( حسين ) , وتنهي رحلة حياتها المعذبة بالزواج من ( مصطفى الدلال ) .
2 -  حسين : الشخصية المحورية في الرواية ابن عشرين ربيعا , الذي ترك مدرسة الصنايع , ليتسكع في الطرقات دون عمل , سوى الضياع والبطالة , وهو عائش على المورد المالي الشحيح من  ورث ابيه المتوفي , الذي اودعه عند صديقه الوفي ( صاحب ) ويقع في حب ( تماضر ) , ويحاول جاهدا ان ينقذها من الضياع والخوف من المجهول , بما يملك من امكانيات ضعيفة ومحدودة , على امل ان يلبي رغباتها , وليحافظ على خيط التواصل العاطفي بشوق صادق , في ظل موارده المالية الشحيحة , وعدم امتهانه الى اي عمل مهني  يستطيع ان يحافظ على وهج غرامه , وينقذها من الضياع والمصير المجهول والمخيف , لكن طوق النجاة تمزق وخسر ( تماضر ) , ويختم حياته بقتل شقي المحلة ( محمود ابن الحولة ) من اجل ان يسعيد كرامته من الاهانات المعيبة بالعار , الذي كان يسددها بصفعاتها المؤلمة والقاسية ( ابن الحولة ) اليه  , وليثار لغدر مقتل صديقه الوفي ( صاحب ) الذي قتله ( ابن الحولة ) بطعنات من السكين
3 - مصطفى الدلال : الشخصية التي تحمل في طياتها تناقضات مضادة , بين الاحتيال والخداع والورع الديني بختم قراءة القرآن مرتين والتمسك الديني , والادمان على شرب الخمور , والمتاجرة بالسوق السوداء , وبين حظه العاثر , في كل مرة يحاول ان يخلع نفسه من قاع المجتمع والفقر , وكلما يبدأ بالصعود ,حتى توجه له الضربات لتعيده الى اسفل القاع ضربة تلو الاخرى , ويستغل ضعف ( سليمة الخبازة ) في خداعها , ويأخذ بما تملك من تعب السنين من العمل المرهق في ( التنور ) , وسنوات الجهد الضاني ( ثلاثين دينار ) بحجة الشراكة في فرن الصمون , ولكن ينكشف امره بضياع اموال ( سليمة الخبازة ) , وبالتالي ينهي حياته بالزواج منها , وعينه على بيع البيت الموروث , عسى ان يبدأ رحلة جديدة ويحالفه الحظ
4 -  تماضر : البنت المسلوبة والمقهورة والضائعة , والتي اجبرت على الهرب من اهلها , لارغامها على الزواج عنوة ودون ارادتها , ويلفها الضياع والاحزان , وتجد طوق النجاة بشخص ( حسين ) وبادلته عاطفة الحب , لينقذها من رحلة المتاعب والاحزان والحياة المحفوفة بالمخاطر , بالتهديد بالقتل لغسل العار , وتتمنى الزواج من ( حسين ) لينقذها من المجهول وقسوة الزمان , لكن هذه الاحلام ضاعت , خسرت ( حسين ) دون ارادتها ورغبتها , وسقطت لتصبح مومس خالية من الاحلام
5 - صاحب ( البايسكلجي ) : صندوق اسرار اهالي الحي , والشخصية المحبوبة وهم يكشفون اسرار حياتهم اليومية , ويمتلك علاقات واسعة بالود والاحترام , وهي الشخصية المتميزة في الرواية , من حيث الوعي والنضج السياسي والعقل التنويري , ويقع ضحية قتل وغدر من ( محمود ابن الحوله ) بطعنه بالسكين

جمعة عبدالله

الجمعة, 23 آب/أغسطس 2013 09:29

حزب البعث الكيماوي ----خوندكار كلش‎

من رائحة التفاح الى رائحة الياسمين من حلبجة وتفاحها الى الغوطة وياسمينها مدن حزينة كئيبة مقتولة مدن شهيدة والاجرام نفسه والقاتل نفسه والحزب نفسه انه حزب البعث العربي الكيماوي الحزب الذي اثبت للعالم انه الأسوء على الاطلاق وانه الأكثر أجراما وأرهابا الحزب الذي لا خطوط حمراء ولا صفراء له ولا يعترف بشيء من الانسانية حزب يمتاز بصناعة الدكاتوريات من حافظ الاسد وصدام حسين وبشار الأسد المجرم رئيس سوريا المحطمة المدمرة التي دمرها حزب البعث الحاكم بالحديد والنار واخيرا الحزب الحاكم بالكيماوي .
ما يجري بسورية  من استخدام السلاح الكيماوي وحتى قبل ضرب الغوطة كان هناك استعمال لهذا السلاح الفتاك في كثير من المناطق في سورية ومن قبل تم اسمعماله في كوردستان العراق في مدينة حلبجة الكوردية  الشهيدة . حيث  ذهب ضحية تلك الهجمة العنصرية ضد الكورد اكثر من خمسة الاف شهيد من الاطفال والنساء والشيوخ ولم يسلم منها حتى الحيوانات  والاشجار .والمستخدم لهذا السلاح ضد شعبيي البلدين هو نفس الحزب حزب البعث العنصري الارهابي ولم يمر على التاريخ ان تم استعمال هذا السلاح من قبل اي حكومة ضد الشعب ألا حكومة  حزب البعث استعمله لأكثر من  مرة وضد الشعب الثائر ويمتاز هذا لحزب باجرامه وتفننه في قتل الشعب وطرق القتل الجماعي من صدام الى بشار والحزب واحد والسلاح واحد والبطش والقتل نفسه نفس الأساليب في الحكم ونفس الشعارات الحزب القائد الحزب الذي يمثل قلب العروبة الحزب الذي يمثل الجماهير والخ .
حزب البعث مارس الأقصاء ومنع السياسة وقمع الحريات وصنع لنفسه مزارع يحكمها يقتل من يشاء ويبقي على من يشاء فهو السلطة والقانون وهو الحزب الذي يعلم الجماهير الاخلاق ودوما هو الحزب المقاوم وهو الممانع والمدافع عن شرف الأمة العربية ويجيد صناعة الحروب وترويع العرب وبيعهم تلك الوطنيات .
وسلوك هذا الحزب كان قاسيا جدا مع غير العرب وخاصة الشعب الكوردي الذي يقع تحت احتلال دولتين يحكمهما  حزب  فمارس التعريب في كركوك ونفذ الحزام العربي في كوردستان سوريا ونفذ مجزرة حلبجة  والأنفال ومئات المعارك ضد الشعب الكوردي في كوردستان العراق وقتل الآلاف من الشهداء وفي كوردستان سوريا مجزرة قامشلو 2004 و2008 و2009 في الرقة  وطبق بحق الشعب الشعب الكوردي مشاريع عنصرية وأهمها الحزام العربي الذي بموجبه صادر الأراضي من الكورد وجلب عرب من الغمر من حوض الفرات وانشاء مستوطنات لهم وأحصاء 1962 الذي انا احد ضحاياه مكتومين وأجانب محافظة الحسكة حيث تم  حرمانهم من الدراسة والتوظيف وجوازات سفر وتسجيل الاطفال وتسجيل املاكهم باسمائهم وعالج مسئلة أجانب الحسكة من الكورد فيما ترك المكتومين ايتام الله وايتام الكورد ومرسوم 49  الجائرالخاص بالمناطق الكوردية تحت عنوان المناطق الحدودية ؟ بالأضافة الى تفقير المنطقة وتهجير ممنهج بحق  سكانها الى مدن الداخل دمشق حلب حمص طرطوس اللاذقية  وحتى درعا ومحاولة تصهيرهم وتشتيتهم بين تلك المدن .
أن حزب البعث العربي هو من احقر الاحزاب وأكثرها أجراما بحق الأنسانية وليس الكورد وحدهم ضحية هذا الحزب بل حتى العرب نالوا نصيبهم من سياسة هذا الحزب لم ينسى السوريون مجازر ذلك الحزب في حماة وحلب في الثمانينات والآن الحزب مستمر في جرائمه ويستعمل الأسلحة الفتاكة ضد الشعب السوري من قصف بالدبابات والصواريخ واستعمال سلاح الجو وأخيرا أستعمال السلاح الكيماوي المحظور دوليا تحت انظر دول العالم وفي ظل تخاذل عربي وأقليمي ودولي وسكوته لمدة سنتين ونصف يعني قبوله باستعمال تلك الاسلحة مع وجود وفد اممي للتحقيق في المجازر السابقة واليوم مجزرة كبرى في ريف دمشق في غوطتها الشرقية والغربية .

العار لأحقر الأحزاب حزب البعث العربي الكيماوي
العار للنظام ولكل من يتبعه ولكل دول العالم والعالم العربي والاسلامي
المجد والخلود لشهداء الذين استشهدوا بيد حزب البعث وسلام الى حلبجة والغوطة وقامشلو وكل المدن السورية

خوندكار كلش


بدأت الدول الخارجية تتدخل في العراق نتيجة تخبط النظام المقبور, حيث هيئ الارضية المناسبة لتدخل الاجندات الخارجية بحجة البحث عن الاسلحة النووية ,التي باتت مغيبة الى زماننا هذا , والتي اتخذت امريكا منهٌ وسيلة للتغلغل استخباراتيا في العراق.

نجحت أمريكا.؟

وبذلك سيطرة القوات المحتلة على العراق, وبدأت تخطط لفرض هيمنته على الشرق الاوسط , من خلال العراق كونه يتمتع بموقع استراتيجي مميز, خصوصاً قربهُ من ايران التي تشكل خطار منتظر بالنسبة الى إسرائيل وهي الحليف الاكبر لأمريكا , وأهمية الخليج العربي المطل على اغلب الدول الخليجية المهمة .

الهدف الأمريكي.؟

هي الاطاحة بحكم صدام ومن ثم احتلال العراق بصورة كاملة, وهذا يدل على عمالة الطاغية لفسحهُ المجال للتدخل الخارجي في العراق, هنا كان العراق صاحب الحظ الاوفر من سياسة الاستحواذ, التي جاءت بها امريكا لكي تقدم لهم موت عشوائي مجاني يحصد جميع الابرياء دون استثناء, وتعتبر هذه تكملة لنظام القمع والترهب الذي كان يستخدمهُ النظام المقبور على المساكين من هذا الشعب, الذي لا حوله ولاقوة.

دور الشعب.؟

واجه الاحتلال بعض الرفض من قبل الشعب الذي يرفض الاحتلال, لكنها اصرت على البقاء على الرغم من الخسائر الفادحة التي الحقت بها انا ذاك , وبالتالي استطاع الشعب ان يحصل على ضغط على الحكومة الأمريكية من قبل شعبوهم ورفضهم القاطع للسياسة المتبعة , وكان للخسائر والضحايا التي تعرضت لها امريكا في العراق دور في انسحاب امريكا .

دور الحكومة العراقية .؟

أصبحت زمام الامور بعد الانسحاب بيد الحكومة الحالية, التي شهدت سياستها الكثير من التخبطات والاخفاقات والقرارات ألارتجالية والأزمات التي قد تجر البلاد الهاوية, ولقد ظهرت نتائج اخفاقاتها من خلال الوضع الأمني المتردي الذي يشهدهُ العراق , من خلال الموت المجاني الذي يحصد المساكين العزل.

التفرد بالقرار.!

ان نتائج التفرد والتقاطع مع الاخر هي السبب في التدهور الامني, ناهيك عن سياسية الرجل الاوحد الذي يدير كل مفاصل العراق المهمة على الصعيد الامني والغير أمني , ومسكهُ لجميع المناصب ومفاصل الدولة التي تضمن اروح الابرياء وحقوقهم, على الرغم من عدم قدرتهُ في السيطرة على زمام الامور, لكن التمسك بالمنصب لا يعرف ضمان اروح الشعب العراقي, ربما يفقهُ أن المصلحة الشخصية والحزبية فوق الجميع.

المتابع للواقع .!

يرى أن العملية السياسية الحالية التي تقود البلاد, هي السبب في الدمار والموت الحاصل في العراق, هذا ما أكد عليه أغلب المراقبين بأنها فشلت فشل ذريع في أدارة وحماية البلاد وعليها الاعتراف بذلك وعد الالتفاف ورمي الاعذار على غيرها لرفع التهمة عن نفسها, كونها هي صاحبة المسؤولية الكاملة لكل ما يجري من أحداث قسمت ظهر المواطن المغلوب على أمرهُ.

حل المعضلة.؟
هي الانتخابات القادمة , قد تختلف عن انتخابات البرلمان السابقة وتغير الوجوه السياسية المستهلكة ألتي لم تقدم أو تحقق أي أنجاز يخدم العراق, بوجوه لعلها تكون افضل من الساسة الحاليين من أجل انصاف وخدمة العراق.

من الواضح أن الفكر العفلقي الإجرامي لا يختلف عن بعضه سواء في النظام البعثي المجرم السوري أو النظام البعثي الصدامي البائد في العراق ولا يختلف عنهم تلاميذهم من الجماعات التكفيرية المسلحة المدعومة من الجيش السوري الحر .. فمجزرة الغوطة تذكرنا بالمجزرة التي أرتكبها النظام المجرم البائد في العراق بحق مدينة حلبجة الكوردستانية وضربها بالأسلحة الكيماوية وقتئذ راح ضحيتها خمسة آلاف شهيد من الأطفال والنساء والشيوخ أمام أعين وسكوت المجتمع الدولي .. واليوم بنفس العملية قام النظام البعثي المجرم السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية في غوطة دمشق وراح ضحيتها 1100 شخص معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ في وسط سكوت المجتمع الدولي .. بكل تأكيد لا نستثني المعارضة العروبية من هذه الجريمة البشعة بحق التاريخ والإنسانية لأن النظام والمعارضة شريكان لهذه الجريمة ... كما أنهم شريكان لحصار المناطق الكوردية واجبروهم على التهجير وإفراغ المناطق الكوردية من سكانها الأصليين .. بالإضافة إلى أن النظام العنصري أفرغ حقده ضد أبناء شعبنا الكوردستاني .. فقبل أيام قام بقصف مدينة ديريك الكوردستانية بالطائرات وهذا يؤكد أن هذا النظام المجرم لا يفرق بين هذا المكون ولا ذاك بل هدفه إبادة الشعب السوري ...

لذا نحن في حركة الشعب الكوردستاني ندين بشدة هذه الجرائم البشعة للنظام والمعارضة بحق شعبنا السوري وكما نطالب من المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية والأمم المتحدة بالتدخل الفوري لإيجاد الحل لوقف هذه المجازر التي ترتكب بحق أبناء شعبنا السوري ... أما غير ذلك سنحمل المسؤولية الكاملة على المجتمع الدولي وسكوته الذي لا مبرر له ..

الرحمة للشهداء والصبر لذويهم

عاشت سوريا دولة ديمقراطية تعددية فيدرالية

21 / 8 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

 

قامت مجموعة ظلامية متوحشة بأخماد نور الحرية وذبح الكلمة الحرة الصادقة التي تمثلت بصاحب النزعة الانسانية والمثقف الحر كامل شياع

حقا كان مثقفا مناضلا وانسانا حرا وظف حياته وثقافته وفكره من اجل الانسان

السؤال ما هو السبب الذي يدفع القوى الظلامية الارهابية المتوحشة تستهدف انسان لم يعرف استخدام اي نوع من السلاح بل انه لم يلمس اي نوع من لم يشاهد اي نوع من السلاح

ما هو السبب الذي يدفع هؤلاء المجرمين الى قتل انسان لم يغضب انسان اخر لاي سبب من الاسباب بل انه يحترم كل الناس ويحب كل الناس ويضحي لكل الناس

كان سلاحه الكلمة والكلمة وحدها ولا يحمل اي شي سوى الكتاب

لا شك ان هؤلاء الوحوش ادركوا ان الكلمة اخطر من اي سلاح في هذه الدنيا ففي كل التاريخ كان الانتصار والبقاء لاصحاب الكلمة وكان الهزيمة والفناء والتلاشي لاصحاب السيف والرصاص لهذا قرروا ذبح الكلمة الصادقة والثقافة الحرة

جاء كامل شياع الى العراق وهو يحمل مشروع تنويري كبير يبدد كل الظلام ويزيل كل التخلف والجهل ويكسر قيود العبودية والذل التي سادت في العراق وينطلق بالعراق الى النور الى السمو الى الرقي الى الحرية والكرامة

لهذا قررت القوى الظلامية الارهابية الوقوف بهذا المشروع ومنع البدء في اقامة هذا المشروع وقتل كل من يدعوا اليه

لكن كامل شياع واصل باصرار وقوة متحديا كل الضغوطات المختلفة من جهات متعددة من اجل المساهمة في بناء العراق الحر الديمقراطي التعددي ليجعل من العراق مصدر ومنبع للفكر والثقافة والتنوير

كان الشهيد كامل شياع يعمل لبناء مشروع ثقافي تنويري هدفه تحرير العقول المحتلة فانه لا يقر بأي احتلال الا احتلال العقول لهذا قرر تحرير العقول المحتلة

لا شك ان القوى الظلامية ترى في هذا المشروع يشكل خطرا كبيرا على مصالحهم الخسيسة على رغباتهم الحقيرة لهذا قرروا منع هذا المشروع بقتل كامل شياع

نعم استشهد الانسان كامل شياع لكن مشروعه لا يزال حيا فالكلمة الصادقة لا تموت والثقافة الحرة لا تفنى وتتلاشى

لا شك ان استشهاد كامل شياع خسارة كبيرة للكلمة الصادقة والثقافة الحرة ولكل من يؤمن ويلتزم بهما

السلام عليك ياشهيد الكلمة الحرة والصادقة انها العظمة انه الخلود لا يصلها الا ذو حظ عظيم وهذه عظمة وخلود كل شهداء الكلمة في كل زمان وفي كل مكان

لانكم تبنون الحياة وانتم ترفعون الحياة الى السمو والرقي وانتم تبددون الظلام والظلم وتنشرون النور والعدل

فالكلمة الحرة هي الحياة والنور

وعندما تنعدم الكلمة الحرة يعني تنعدم الحياة وكل ما فيها

لهذا فالصراع بين الكلمة الحرة واصحابها وبين اعداء الكلمة الحرة

منذ ان بدأ الانسان يعي الكلمة وحتى الان

لا شك ان الصراع دامي بين الطرفين رغم قسوة ووحشية اعداء الكلمة الحرة الا ان النصر للكلمة الحرة ولاصحابها وهذا امرحتمي

مهدي المولى

السومرية نيوز/ دهوك

أعلنت اللجنة المشرفة على نقل اللاجئين السوريين في إقليم كردستان، الخميس، استمرار تدفق النازحين إلى الإقليم ليتجاوز 37 ألف لاجئ خلال الأيام الستة الماضية، فيما خصصت حكومة الإقليم 25 مليون دولاراً لمساعدة النازحين الكرد من سوريا.

وقال المشرف على نقل النازحين السوريين من الحدود إلى محافظتي أربيل والسليمانية عارف صباح، في حديث لـ" السومرية نيوز"، إن "دخول النازحين الكرد السوريين إلى إقليم كردستان مستمر، وتم تشكيل لجان عدة لاستقبال وتسجيل النازحين الجدد".

وأضاف أن "أكثر من 37 ألف نازح دخل إقليم كردستان من منفذ سحيلا غرب دهوك خلال الأيام الستة الماضية"، لافتاً إلى أنه "يتم نقلهم إلى مخيمات الاجئين السوريين في محافظاتي أربيل والسليمانية".

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزي، في بيان صحفي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، أن "رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني قرر تخصيص مبلغ 25 مليون دولاراً لمساعدة النازحين السوريين".

وتشير مصادر في وزارة الهجرة والمهجرين الاتحادية إلى أن عدد النازحين السوريين بلغ 190 ألف شخص معظمهم لجئوا إلى إقليم كردستان.

سريه كانيه - استمرت الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام/ جبهة النصرة بشكل قوي على طريق تل حلف حتى الساعة 12.00 من ظهر اليوم حيث لاذت المجموعات المسلحة بالفرار بعد تكبدها خسائر كبيرة.
ونقل مراسل وكالة هاوار أن اشتباكات قوية اندلعت على طريق سريه كانيه تل حلف منذ ساعات الصباح واستمرت حتى الساعة 12.00 وبحسب المعلومات الأولية أن 6 من عناصر تلك المجموعات المسلحة قتلوا فيما استولت وحدات حماية الشعب على كمية من الاسلحة والذخيرة بعد ان لاذت تلك المجموعات بالفرار.

وفي سياق متصل شوهدت المدرعات والدبابات التركية تتحرك على الحدود بين غرب وشمال كردستان.

وبعد فرار المجموعات المسلحة من طريق تل حلف، تشهد تلك المنطقة اشتباكات متقطعة، في حين تواصل المجموعات المرتزقة اطلاق قذائف الهاون على مدينة سريه كانيه.

وشنت المجموعات المرتزقة هجوما من بلدة تل حلف في حوالي الساعة 5.00 من صباح اليوم وارادت التقدم حيث تصدى لهم مقاتلين وحدات حماية الشعب، ونتيجة تلك الاشتباكات اعطبت دبابة وقتل عدد من عناصر المجموعات المسلحة.

firatnews

عفرين -  يوماً بعد يوم تتكشف الحقائق وتنجلي للعيان عن سر الوثائق التي سربت العام الماضي للاجتماعات والمراسلات التي جرت بين الدولة التركية وبعض اطراف المعارضة السورية، بالاضافة الى اطراف كردية بات يظهر دورها جلياً وواضحاً بحسب ما نشرته الوثائق حتى وان مضت فترة من الزمن. فالوثيقة التي نشرتها بعض المواقع الالكترونية في حزيران 2012 ثبت تورط الدولة التركية واطرافاً كردية في الهجمات وتفريغ المناطق الكردية من سكانها واتباع سياسات ممنهجة بحقهم من اجل تغيير ديموغرافية المنطقة.

سياسة التعريب مستمرة ولكن بأيادي تركية

إبراهيم مصطفى مواطن من حي الأشرفية في منطقة عفرين قُدم له عرض مادي مغري يفوق السعر الذي حدده مقابل التنازل عن منزله وقطعة الأرض التي يمتلكها, من قبل أحد الأشخاص من منطقة إعزاز المجاورة لعفرين ويقيم في إحدى الدول الأوربية.

قصة المواطن إبراهيم تعيد إلى الأذهان وثيقة تراسلتها القنصلية التركية في هولير/أربيل, صنفت بنودها ضمن المواد السرية للغاية عرفت فيما بعد بوثيقة هولير, كانت قد سربتها إحدى المواقع الإعلامية على شبكة الإنترنت في حزيران 2012 وتضمنت من أصل ما تضمنته مجموعة بنود ونقاط تركزت في جلها على استهداف مناطق غربي كردستان ضمن مخطط  شامل, الغاية منه ضرب الثورة السورية ومن ضمنها ثورة الشعب الكردي في غربي كردستان, وكذلك إفراغ المنطقة من سكانها ضمن إطار مشروع أوسع يهدف إلى تغيير ديمغرافية المنطقة برمتها.

حيث تضمنت الوثيقة ما ينطبق تماماً مع الغايات والأهداف المبيتة من وراء دعم مجموعات تعمل على شراء الأراضي والعقارات في مناطق غرب كردستان، وامتصاص الكثافة السكانية الكردية من خلال "فتح باب الهجرة وتوجيه الكرد السوريين نحو الاراضي التركية اذا ما حصلت عمليات هجرة سكانية كنتيجة لظهور الاقتتال والاشتباكات، وكذلك تشويق البعض للهجرة الى شمال العراق وخصوصا الى المدن الواقعة تحت سيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني KDP وترغيب الشباب الكرد بالهجرة الى هذه المنطقة، بحسب ما جاء في الوثيقة المسربة".

تهجير ممنهج تتعرض له المناطق الكردية والهدف تغيير ديمغرافية المنطقة

تزايدت في الآونة الاخيرة تحركات عناصر المخابرات القومية التركية MIT في المناطق الحدودية بين سوريا وتركيا وخصوصاً في المناطق التي يقطنها الكرد, والهدف جمع معلومات كافية تشكل فيما بعد أساساً لبنك من المعلومات تتركز عليها أجهزة المخابرات التركية في اتباع تكتيكات معينة تدخل في حيز تطبيق الاستراتيجية الأكبر التي تنص عليها وثيقة هولير, وعناصر المخابرات التركية ينشطون من خلال شبكة من العملاء والمرتبطين بهم في مختلف المناطق الكردية وعن طريق اتباع أساليب الحرب النفسية وبث الشائعات التي تهدف إلى "خلق وزرع روح الخوف والرعب والتوتر وفقدان الثقة بالمستقبل، وإبقاء فكرة احتياجهم الدائم الى دولة على مستوى المنطقة كتركيا حية في الأذهان بحسب الوثيقة", بهدف إجبار الشرائح الأكثر ديناميكية كالنساء والشباب في المجتمع السوري والكردي على وجه التحديد على التفكير بالهجرة والنزوح إلى المناطق الأقرب إليهم كتركيا وإقليم كردستان, والنهاية واضحة للعيان الحصول على مناطق خالية من سكانها يسهل السيطرة عليها.

وهذا ما حصل مؤخراً في عموم المناطق الكردية التي شهدت موجة نزوح على مستوى عائلات كاملة, ما ينذر بخطر إفراغ المنطقة برمتها من مكونها الأساسي وتغيير ديمغرافية المناطق الكردية في نهاية المطاف, وتكرار مسلسل ما شهدته الأحياء ذات الغالبية الكردية في مدينة حلب كالأشرفية والشيخ مقصود التي تعرضت إلى حملات تهجير وإفراغ ممنهجة بهدف توطين العرب مكان الكرد.

تشتيت الصف الكردي من خلال اتباع استراتيجية فرق تسد

سعت القوى الإقليمية منذ بداية الحراك السوري بشكل مباشر أو غير مباشر ومن خلال أعوانها الذين تم تجنيدهم في الداخل إلى بث روح الفرقة والتجزئة بين مختلف مكونات المعارضة الداخلية منها والخارجية وخاصة المعارضة الكردية بهدف تسهيل السيطرة على مقاليد اتخاذ القرار الكردي وبالتالي سهولة فرض أجنداتها الخاصة من خلال شبكة الأعوان والعملاء تلك, واستغلال الشخصيات ذات النفوس الضعيفة وخصوصاً بعد أن أجرت وكالة الاستخبارات التركية لقاءات عديدة تصب في هذا السياق مع المواطن السوري الكردي الأصل صلاح بدر الدين.

وفي السياق نفسه تقوم الدولة التركية بتقديم الدعم للمعارضة المطيعة لأجنداتها, وبحسب الوثيقة يكون ذلك "من خلال الدفع ببعض الشخصيات الكردية السورية المعروفة لإظهارهم كقادة سياسيين، والترويج لهم وإعطائهم دورا ومكانة مميزة، وتوجيههم وتأمين تواصلهم مع قوى الشمال, وبعض الشخصيات السياسية والدينية التي تؤمن نوعا من المعلومات في مواضيع معروفة سابقا". وكذلك الترويج لسياسة أن الكرد شبيحة للنظام من خلال نشر أن "PKK يحمي النظام، وأنه تصالح معه، ويضحي بمصالح الشعب الكردي وحقوقه لخدمة أمن النظام بحسب وثيقة هولير المسربة".

وفي المقابل قامت التشكيلات الاستخباراتية القومية MIT بإجراء المحادثات واللقاءات مع "القوى المحلية والاعتناء بهم والتأثير عليهم ليكونوا عند ظهور حرب داخلية في سوريا "الجيش المقاتل لأجل الكرد" مثل لواء صلاح الدين ولواء يوسف العظمة والجبهة الإسلامية الكردية التي تقاتل إلى جانب مجموعات الجيش الحر والمجاميع التكفيرية ضد إخوتهم الكرد في وحدات حماية الشعب وعلى أكثر من جبهة.

بهذا الشكل تكون الدولة التركية قد ضمنت الحصول على شارع كردي مشتت ومجزأ تماماً يسهل تمرير مخططاتها الاستخباراتية عليه من خلال تأجيج الشارع الكردي ضد سياسات حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بهدف "التضييق على حركتها وتصفيتها ان أمكن ذلك", وما اغتيال الناشط والسياسي الكردي عيسى حسو في مدينة قامشلو إلا دلالة واضحة على عمق المخطط الذي يجري تطبيقه على قدم وساق في عموم مناطق غربي كردستان.

الصراع يتخذ منحاً طائفياً مع تأجيج الاختلافات المذهبية

درج في الآونة الأخيرة سعي كل الأطراف المتصارعة في سوريا بما فيها الجيش الحر إلى اللعب على الوتر الطائفي والمذهبي بغية تحقيق مآرب الجهات التي تقف ورائها وتحديداً الدولة التركية التي سعت وعلى طريقتها لاستخدام هذه الوسيلة لزيادة تفريق الصف الكردي المشتت أصلاً من خلال إثارة اظهار بأن حزب الاتحاد الديمقراطي يدعم النظام البعثي ورأس هرمه العلوي, واستخدامها في إثارة حقد وحنق الجانب السني من المجتمع السوري, "وخصوصاً أن القسم السني منه يكن الكراهية للنظام ومستعد للقتال ضده", وبدا ذلك واضحاً بشكل لا لبس فيه من خلال التغاضي التركي السافر عن تحركات المجموعات السنية المتطرفة كجبهة النصرة على المناطق الحدودية التي تفصل الأراضي التركية عن غربي كردستان, وخصوصاً في سريه كانيه, وكذلك استقبال جرحى تلك المجموعات المتشددة في المشافي التركية لهو دليل صارخ آخر على استمرار الدولة التركية في تطبيق بنود وثيقة هولير بشكل قطعي, وكذلك ما حصل من تطهير وإبادة عرقية للمدنيين الكرد في تل عران وتل حاصل من قبل المجموعات المرتزقة في دولة الإسلام في العراق والشام/جبهة النصرة ومجموعات الجيش الحر التي تقاتل إلى جنبها, وجاء تصريح قيادة إقليم كردستان المتأخر بصدد المجازر التي تعرض لها الكرد في هاتين البلدتين, والمشكك في حقيقة ما جرى ليعطي دليلاً جديداً على تواطؤ حكومة الإقليم مع الدولة التركية في تنفيذ ما تمخض عن اجتماع عنتاب/ديلوك.

سيمالكا .. من معبر حدودي إلى أداة ضغط

بعد أن خسرت الدولة التركية رهانها في النيل من إرادة الشعب الكردي الممثلة "بالابتعاد عن الاقتتال والاشتباك، وأنه يجب حل القضية الكردية في سوريا عبر اسلوب السياسة الديمقراطية" ومؤخراً المشروع الوطني الذي طرحه حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) والذي نص على تشكيل ادارة مؤقتة لمناطق غربي كردستان تضم موزاييك المنطقة من كرد وعرب وأرمن وشركس وآشور وسريان, ما كان للجانب التركي إلا وأن ضغط على شريكه الأساسي في تطبيق بنود الوثيقة والممثل بحكومة إقليم كردستان, "في إطار تفعيل إقليم كردستان العراق للحد من أي تطور عبر سياسات تفرضها على غرب كردستان", من خلال الضغط عليها وإمكانية استخدام المعبر الحدودي الوحيد الفاصل بين جنوب وغرب كردستان لخدمة المخطط, فما كان من حكومة الإقليم إلا أن أغلقت معبر سيمالكا في وجه الحركة التجارية والإنسانية في وجه أبناء الشعب الكردي في غربي كردستان, وكأن الأتراك يلوحون من خلال شريكهم بالورقة الأخيرة للضغط على حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بغية الضرب بالمكتسبات التي حققها في خضم الثورة السورية وخصوصاً بعد ثورة 19 تموز 2012، حيث بدأ فيها الشعب الكردي يحرر مدنه وبشكل كامل من النظام البعثي, مما أثار مخاوف الأتراك في إمكانية تكرار النموذج العراقي بالنسبة لكرد سوريا وحصولهم على حقوقهم.

حصول الكرد في سوريا على حقوقهم لا يخدم مصالح تركيا وحليفها الحزب الديمقراطي الكردستاني

إن ما يتعلق بتطبيق بنود اتفاقية هولير مازال قيد التنفيذ إلى أجل غير مسمى, فمن استخدام الضغوطات الاقتصادية على المناطق الكردية بهدف إفراغها من سكانها, إلى تأجيج المنحى الطائفي العرقي وتحويل منحى الصراع عن مساره الأصلي, وصولاً إلى تغيير ديمغرافية غربي كردستان, والهدف إقامة العراقيل أمام حصول الكرد على حقوقهم في هذا الجزء من كردستان خارج إطار الإدارة المركزية والتبعية للحليفين الأساسيين في وضع بنود اتفاقية هولير المسربة تركيا وحكومة إقليم كردستان متمثلةً بالحزب الديمقراطي الكردستاني.


firatnews

أعلنت نائبة عراقية عن كتلة التحالف الكوردستاني، أنه من المقرر أن يصوت مجلس النواب العراقي يوم الإثنين القادم على عدد من المطالب المتعلقة باللاجئين الكورد السوريين الموجودين في إقليم كوردستان.

و قالت النائبة د. أشواق جاف :"بعد أن قدمت طلبا إلى لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، بخصوص تقديم مساعدات إنسانية للاجئين الكورد السوريين في إقليم كوردستان، قرر رئيس مجلس النواب العراقي، توجيه تلك المطالب إلى اللجنة القانونية في البرلمان العراقي، ليتم مناقشتها في اجتماع الإثنين القادم و اتخاذ القرار المناسب بخصوصه".

و تطرقت النائبة في البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني، إلى أن المبلغ الذي تم تخصيصه من قبل الحكومة المركزية للاجئين، و الذي يبلغ 15 مليار دينار غير كافي، مشيرة إلى أن المطالب التي تم تقديمها للجنة حقوق الإنسان، تتعلق بتشكيل لجنة برلمانية لزيارة مخيمات اللاجئين في كوردستان، و التنسيق مع كل من حكومة الإقليم و الأمم المتحدة لتأمين المستلزمات الضرورية للاجئين.
--------------------------------------------------------
عبد الكريم –NNA /

أشار المسؤول الإعلامي لوحدات حماية الشعب، إلى اشتباكات عنيفة تجري بين الـ (YPG) و المجموعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في كل من سرى كانية و جل آغا، أسفرت عن فقدان اثنين من مقاتلي وحدات الحماية لحياتهما.

و أوضح المسؤول الإعلامي لوحدات حماية الشعب ريدور خليل في تصريح لـNNA، أن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم الخميس بين الـ(YPG) و المجموعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في كل من سرى كانية و جل آغا، حيث شنت الكتائب المتطرفة هجوما مدفعيا على سرى كانية بهدف احتلال المعبر الذي يربط المدينة بتركيا، إلا أن "وحدات حماية الشعب تمكنت من صد الهجوم، و تعطيل دبابة تابعة للكتائب المسلحة و قتل عدد من أفرادها".

و حول حصيلة الإشتباكات قال ريدور خليل: "لا توجد حتى الآن حصيلة دقيقة لعدد قتلى الجماعات المسلحة، لأن الأشتباكات ما زالت مستمرة"، مشيرا إلى فقدان اثنين من مقاتلي وحدات حماية الشعب لحياتهما جراء الإشتباكات مع الكتائب المسلحة.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

بغداد – أوان

كشفت رسالة غامضة حصلت عليها مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، الخميس، عن دعوة امير تنظيم القاعدة في مصر لأمير التنظيم في العراق، لمناصرة "الاخوان المسلمين" ضد ما اسماها بـ"الحملة الصليبية" بقيادة الجيش والشرطة.

ونصت الرسالة التي اطلعت عليها "أوان" على ان "امير تنظيم القاعدة في مصر العاصي ابن ابي بكر دعا أمير تنظيم القاعدة في العراق ابو بكر البغدادي لنصرة الاخوان المسلمين في مصر".

وقال العاصي في رسالته انه "نحن الان نتعرض شيخنا لحملة صليبية يقودها الجيش والشرطة والبلطجية وما يسمى اقباط مصر او صليبي مصر حملة ذات طابع خاص تجاوزت كل الحدود".

وبين ان "اخواننا الذين كانوا ينتسبون للجهاد، افسدوا المسعى تحت مسمى السلمية فخذلوا الامة وخذلوا انفسهم واهليهم وخذلوا الحركة الجهادية ولم تتركهم كلاب العلمانية وقد كان في الوقت متسع لقيام الحركة الجهادية، ولكنهم اضاعوها في السلمية والصلح على العلمانية والنظر الى الشهرة من خلال فضائيات النظام العلماني".

ولفت الى ان "مصر اعلن فيها صليبي مصر نهاية الاسلام في مصر وبداية الدولة القبطية على حد زعمهم ولذا نهيب بك وباخواننا المجاهدين نصرتنا في هذا الموقف العصيب وجزاكم الله كل خير".

اتهم ممثل الشبك السابق في مجلس محافظة نينوى مسؤولين محليين بينهم النجيفي بالتحريض على تهجير طائفة الشبك من مناطقهم من خلال تصريحات سابقة اتهمتهم بايواء مسلحين شيعة من الجنوب مبينا ان ممثل الشبك الحالي لايمثل هذه القومية كونه مرشحا من قبل الكرد

وقال قصي عباس لوكالة نون الخبرية "ان ما يجري اليوم لقومية الشبك في الموصل هو استهداف حقيقي لإتباع أهل البيت والذين هم حصريا من (الشبك والتركمان ) حيث ان مدينة الموصل لايسكنها شيعة عرب وان الغالبية العظمى للشيعة في هذه المحافظة هم من الشبك الذين يسكنون الساحل الايسر والتركمان المتواجدين في منطقة تلعفر ،موضحا ان الاسابيع الماضية شهدت توزيع منشورات لما يسمى بدولة العراق الاسلامية في العراق والشام تطالب ابناء الشبك والتركمان بالهجرة والذين سماهم المنشور (بالرافضة ) وهذا دليل على استهداف هذه القومية كان على اساس طائفي "

وكشف عباس الذي يعتبر احد قيادي تجمع الشبك الديمقراطي ان اتباع اهل البيت في الموصل اعطوا ما يقارب 1400 شهيد خلال السنوات الماضية في مناطق متفرقة من المحافظة ما اعتبرها ضريبة الولاء لال البيت النبوي "

واوضح ممثل الشبك السابق في مجلس محافظة نينوى ان ممثل الشبك الحالي لايمثل قوميتنا كونه مرشح عن التحالف الكردستاني وقد شغل مقعد الشبك "

واتهم قصي عباس بعض المسؤولين المحليين بينهم محافظ نينوى اثيل النجيفي بالتحريض على تهجير طائفة الشبك من مناطقهم من خلال تصريحات سابقة سبقت الانتخابات اتهمتهم بإيواء مسلحين شيعة من الجنوب وهذا ما نفاه عباس جملة وتفصيلا ،واصفا ما جرى من عملية استهداف للشبك من قبل تنظيم القاعدة قبل ايام بافرازات تلك التصريحات السابقة"

واستنكر معتمد المرجعية الدينية العليا في الموصل باسم الموضلي عمليات التهجير التي تطال الاهالي الامنين في مناطق مختلفة من المحافظة وطالب السلطات الامنية بتوفير الحماية الكافية لهم"

وبحث أثيل النجيفي محافظ نينوى مع غزوان الداغودي عضو مجلس محافظة نينوى ممثل المكون الشبكي في المجلس،بحضور عبد القادر سنجاري النائب الاول لمحافظ نينوى ود.دريد حكمت طوبيا مستشار محافظ نينوى لشؤون المكونات،(بحث) موضوع التهديدات الاخيرة التي طالت مكون الشبك في نينوى وما يتعرضون له في عدد من المناطق من تهديدات وتهجير،واصفا هذه القضية بالمأساوية وتشعرنا بالاسى،لتعارضها مع كل القيم الانسانية ومبادئ وحقوق الانسان في أن يعيش آمنا مطمئنا، مؤكدا ان هؤلاء المواطنين هم أناس أبرياء لا علاقة لهم بالقضايا الطائفية ولا السياسية التي تحدث في العراق .

حاوره/تيسير سعيد الاسدي

وكالة نون خاص

بغداد – أوان

اعرب التحالف الكردستاني، الخميس، عن خشيته تاجيل الانتخابات النيابية المقبلة، داعيا الى عدم تأجيلها واحترام التوقيتات الدستورية التي حددت موعدها.

وقال النائب محما خليل في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته "أوان" ان "اجراء الانتخابات في موعدها مطلب شعبي، وبالتالي لا يجب تأجيلها لان ذلك سيؤثر سلبا على العملية السياسية وعلى الاوضاع الامنية في بالبلاد".

ولفت الى انه "يوجد تخوف لدى التحالف الكردستاني بان لا يتم الاتفاق بين الكتل السياسية على تعديل قانون الانتخابات وبالتالي تاجيلها".

وطالب الكتل السياسية الاسراع باقرار قانون الانتخابات وتحديد موعد محدد لاجراءها.

واكد خليل ان هناك كتلا لم يسمها تسعى الى تأجيل الانتخابات باي ذريعة، داعيا الجميع الى الوقوف ضد المساعي وتفويت الفرصة على الذين يسعون لتدمير العملية الديمقراطية.

بغداد – أوان

اعرب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، الخميس، لرئيس الحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض السيد كمال كليشدار اوغلو عن استعداد العراق توفير جميع احتياجات تركيا من النفط والغاز، داعيا الى تنظيم المياه بين البلدين بموجب القوانين النافذة واحترام حق كل دولة بالاستخدام.

وقال المكتب الاعلامي للشهرستاني في بيان تلقت "أوان" نسخة منه، ان " نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني استقبل في مكتبه صباح اليوم رئيس الحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض السيد كمال كليشدار اوغلو والوفد المرافق له".

وبين ان "الشهرستاني ابدى استعداد العراق بتوفير جميع احتياجات تركيا من النفط والغاز"، مشددا على "سعي الحكومة العراقية لبناء علاقات متينة مبنية على اساس الاحترام والمصالح المشتركة ومستنده على اسس القانون الدولي بين دول العالم وخصوصا دول الجوار".

ودعا الشهرستاني الى "تنظيم المياه بين البلدين بموجب القوانين النافذة واحترام حق كل دولة لاستخدام هذه المياه".

وبشان الاحداث الجارية في سوريا اكد على ضرورة ايجاد حل سلمي يشارك فيه جميع الاطراف المتنازعة ومنع ارسال الاسلحة لاي طرف من اطراف النزاع، منوها الى حق الشعب السوري في انتخاب من يمثله بانتخابات شرعية ونزيهة.

من جانبه اكد كليشدار اوغلو رغبة الشعب التركي باقامة علاقات جيدة مع العراق خصوصا ان العلاقة بين البلدين تاريخية وهناك تعاون كبير في مجال الاقتصاد، مبينا ان سياسات الحكومة التركية انعكست سلبا على المشاريع الاقتصادية التركية في العراق.

وحضر اللقاء رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب الشيخ خالد العطية ووزيري الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي والشباب والرياضة جاسم محمد جعفر

الخميس, 22 آب/أغسطس 2013 21:07

لقد سئمنا خُطَبكم - مديحة الربيعي

 

ازمات أمنية متلاحقة وفشل ذريع في الخطط ألامنية المحكمة! التي وصفها رئيس الوزراء في لقائه على قناة العراقية ب (الخريطي) والذي على مايبدو هو أقرب وصف ينطبق على التدهور الأمني الذي مللنا الحديث عنه وسط صمت حكومي مطبق أمام الموت بالجملة,وعلى الرغم أن رئيس الوزراءهو القائد العام للقوات المسلحة ومن المفترض أن يكون المسؤول بشكل مباشر على الخطط الأمنية التي تواجه مخططات الموت الأرهابية, ألاأن الواقع مختلف تماما" فالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة والأحزمة لاتكاد تفارق يوما" واحدا" من أيام العراقيين,حتى أصبحت العودة للمنزل بعد أنتهاء الدوام أنجاز يستحق التهنئة لمن عاد الى منزله سالما" ليختم يوما" مليء بالموت يتلوه يوما" آخر من الترقب والحذر يحمل رائحة البارود ويفتح باب الموت على مصراعيه أمام الابرياء في يومٍ آخر مليء بالدم, ورغم ذلك كله لانجد أهتماما" أومبالاة من قبل المسئولين كأن يعلن أحدهم أستقالته, أو حتى تحمله المسئولية عن فشل الخطط الأمنية المهترئة التي هي في الحقيقية ليست أكثر من أكذوبة وجرعات تخدير تطلق في القنوات الأعلامية لأقناع الناس الذين فقدوا الثقة تماما" بالحكومة وتصريحاتها الرنانة بل يزداد الوضع سوءا" بعد كل تصريح حكومي,أن الحكومات التي تحترم شعوبها يُقِدِمُ قادتها على الأعتراف بالتقصير والاستقالة عن أخطاءٍ بسيطة أو حتى عن الأحداث التي لم يكونوا مسؤولين عنها بشكل مباشر كما حدث في اليابان عندما ركع رئيس الوزراء الياباني على ركبيته وأجهش بالبكاء أمام احد الموطنين طالبا" السماح لأنه أتهمه بالفشل في مواجهة تسرب الأشعاع النووي من المفاعلات بسبب كارثة تسونامي ,وأعلن عن أعترافه بالتقصير وطلب السماح من الشعب الياباني, وفي حادثة أخرى في القضاء الروسي غفل احد القضاة في روسيا للحظات ونام لدقائق في احدى الجلسات في المحاكم الروسية فبادر لتقديم أستقالته على الفور اعترافا" منه بالتقصير,أما في العراق فيسقط العشرات والآلآف يوميا" ولانسمع عن استقالة مسؤول واحد أو أعتراف بالتقصير أوحتى الحضور للأستجواب امام البرلمان, وكل مانسمعه ونراه هو سباق في التصريحات والظهور الاعلامي والتقاط الصور أمام الكاميرات وكيل الأتهامات كلٌ للاخر وكأن الموضوع يتعلق بمسابقة أخطر تصريح أو أجمل صورة! آخذين بالحسبان الأنتخابات البرلمانية المقبلة وكيف يسعى كل منهم الى حجز تذكرته في الرحلة البرلمانية التي تمثل أكبر هموم المسؤولين, في حين أن الدم العراقي لم يكن حتى على قائمة أولوياتهم فقد حُذِفَ منذ أمدٍ بعيد من لائحة أولوياتهم,وفي كل أسبوع يخطب رئيس الوزراء ليتحدث عن الوضع الامني والتدهور الحاصل والأجراءات التي ستتخذ وعند مقارنة الكلام بالواقع نجد أن الأمر لايتجاوز الكلام بل هومجرد نظريات وطروحات لانجد لها تطبيقا" على أرض الواقع,لقد سئمنا خطبكم ووعودكم الكاذبة , فالموت قد أزهق الآف الأرواح والارهاب يصول ويجول في أرض الرافدين, والشعب قد سئم الشعارات والخطابات, وختام القول الى كل من يهمه الأمر اتقوا الله في شعبكم فأن الله رقيب على افعالكم وسيحاسبكم حين تقفون بين يديه.

منشور في جريدة المراقب العراقي

مديحة الربيعي

نصف ما قيل عن هجوم يُعدّه تنظيم القاعدة على المنطقة الخضراء لا يعدو عن كونه شائعات ومبالغات، وربما تمنيات ايضا، والنصف الثاني يتصل باجراءات بالغة الافراط والتوتر لحماية المنطقة التي تضم مباني ومراكز حساسة اخطرها ادارة الحكومة والسفارة الامريكية، وكلاهما اتخذا احترازات استثنائية، فوق الاحترازات التي تتخذها اجهزة الجيش والشرطة في محيط المنطقة ومداخلها.

اما الحقيقة فهي التالية: ان تنظيم القاعدة الذي نجح في اختراق النظام الامني الوطني بعملية اقتحام سجن ابي غريب واطلاق المئات من عتاة الارهابيين والمجرمين صار على مشارف المنطقة الخضراء المحصنة، بل ان الكثير من المراقبين والدبلوماسيين والمحللين العسكريين اعتبروا المنطقة الخضراء ساقطة أمنيا، وان ثمة اكثر من خلية ارهابية منتشرة فيها تسهّل لهجوم استراتيجي يكسر شوكة كابينة رئيس الوزراء في عقر دارها، ويضرب هيبة الدولة في رمزها السياسي.

واللافت ان المواقع القريبة من تنظيم القاعدة على شبكة الانترنيت لم تشر الى عزم التنظيم على اقتحام المنطقة الخضراء، ولم تهدد بذلك، واكتفت طوال الفترة الماضية بترويج "مأثرة" ابي غريب لاثارة حماس مقاتليها وانصارها، في وقت يشهد التنظيم انتكاسات في شمال افريقيا واليمن وتتراجع مناسيب تطوع الانتحاريين في عدد من دول العالم التي كانت ممولا بشريا للمشروع الارهابي العالمي.

وقد تكون احتمالات هجوم القاعدة على المنطقة الخضراء مبنية على قرار الولايات المتحدة غلق سفارتها في المنطقة بعد ايام من الهجوم على سجن ابي غريب، وايضا على تسريبات استخبارية عراقية عن خطة لهذا الهجوم، لكن واشنطن عادت الى نفي العلاقة بين قرارها وحادث اقتحام سجن ابي غريب، كما ان الجهات الامنية العراقية لم تعد تتحدث عن خطة القاعدة لاقتحام المنطقة الخضراء على الرغم من الاستنفار المضروب من حول المنطقة والذي يتزايد كل يوم.

والسؤال التفصيلي الذي يطرحه المراقب هو: هل تنوي القاعدة حقا القيام باقتحام المنطقة الخضراء؟ الجواب: نعم.. لكن مما هو معروف للمتابعين والخبراء ان هجمات القاعدة تتسم بالمباغتة دائما ولا تهاجم هدفا صار قيد التداول الاعلامي، فهي قد تهاجم المنطقة الخضراء لكنها ستتحكم بساعة الهجوم في الوقت الذي تتراجع اليقظة الامنية الى حد مناسب، وينصرف الساسة الى عراكهم الذي يُشغل الجمهور.

الحل، كما يشير خبراء مكافحة الارهاب، يتمثل في خطة عسكرية، مدعومة من الطبقة السياسية والمجتمع تتجه الى مداهمة اوكار الارهابيين قبل ان يتحركوا لتنفيذ هجماتهم الاجرامية..

وقبل ان يصلوا الى مكاتب الحكومة قبل موظفيها.

********

"" الإنسان هو الكائن الطفيلي الوحيد الذي ينصب مصيدته الخاصة ويقوم بوضع الطعم فيها ثم يخطو داخلها".

جون شتاينبك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة (الاتحاد) بغداد

 

انني ما زلت افتش عنه من بين الجموع الغفيرة التي تجمعت هنا في هذه الساعة الضائعة الصيت , رابعة العدوية , انها كانت النقطة الثانية بعد ميدان التحرير , ارى المتجمعين تحركهم موجات الاغارة من قبل رجال الشرطة وكما يسموها قوى تصدي الشغب ,ولكني لم اجد ما يوحي الى ان هناك شغبا حدث او يحدث , وبكل جهدي بدأت اقاوم التيارات التي تدفعني الى الوراء , لم يكن ولدي لا من هؤلاء ولا هؤلاء اذا لماذا اخبروني اصدقائه انه متواجد هنا , كنت اصيح بصوت عالي كلما رأيت شخصا يشبهه بالطول والنحافة فاصرخ بصوت عالي

_ممدوح ...انت يا ممدوح ...

صوتي ينتهي بالقرب مني لما استمع من ضوضاء تحيط المكان ,صيحات متنوعة ومختلفة ومن افواه مفتوحة وكأنها تشعر بجوع قديم لأجل الوقوف هنا للتظاهر ,موجة من التدافعات جعلتني ان اقف في عند الاطراف , افتش بعيني الواسعة عن ولدي الذي تركه ابوه وفارقني في اول حالة مرض انتابته ,كنت اتنفس بصعوبة وبشكل غريب ولا استطيع ان احس بالراحة بتاتا , ليلتين بأكملهما مرت وعيني لم تذق النوم , كلما حاولت ان اغمضهما اجد شبحا يرعبني ويدفعني ان اقفز مذعورة اصرخ بصوتي

_ اين انت يا ممدوح ...؟

بدأت الاسئلة تدور في مخيلتي وتتراقص عند ذهني كلها تركت صدى واحدا لا غيره

_لن اجدك يا ولدي اين انت ..؟

وقفت دقائق واذا برجل يقف بجواري يتمعن في وجهي ناطقا باسمي

_ كواكب ...ست كواكب ..

لن اكن منتبهه اليه بل تكرار المناداة باسمي جعلني انظر في وجهه قائلة

_ من ..؟ شعبان ...

بلحظة واحدة تذكرت ما فعلته بي عائلتي عندما جاء ليخطبني ,الكل صاروا ضده لأنهم لا يؤمنون بالحب ,وما اجمله من حب ولأول مرة , كان الرد القاطع له دفعه ان يقطع تذكرة طائرته وسافر الى بلدان الغربة , برحيله ماتت كل احلامي وانتهت قصة حبي بفراق اليم ونتجت من جرائه ان اتزوج من انسان ما ان تعودت عليه حتى افتقدته , نظرة الى كل الجماهير المحتشدة في هذا المكان وأخرى اتطلع الى شكل وهيأة شعبان الحب الذي ولد بسرعة وقتلوه بأسرع من بدايته ,حرك ربطة عنقه وقال

_ كواكب , انه لقاء وحلم كنت اريد ان احققه , كيف انت وماذا تفعلين هنا ..؟

حركت بأصابعي الى جمهرة الناس وسألته والسؤال وجهته اليهم باجمعهم

_ ماذا يريدون ان يفعلوه ..؟

ابتسم شعبان ونظر لي ونطق

_انها تكملة لربيع الثورات ...؟

بقيت صامتة للحظات وعدت بأنظاري اليه

_ شعبان ما اخر اخبارك ..؟

_ لم اتزوج لحد الان وأنا عائد من موطن الغربة العراق الجريح .... وأنت ...؟

شعرت بشيء من الحنان موجها مع سؤاله فأجبته

_ انا ارملة وودعت زوجي في اول محطة قطار ....

حاول ان يجد ضالته بسؤاله

_اذن ماذا تفعلين هنا هل انت ثائرة ...؟

ابتسمت بخجل واضح وأجبته

_انا افتش عن ولدي ووحيدي ممدوح لن اراه منذ يومين ...

كما اقترب لي بأحاسيسه ومشاعره وجدته تفاعل معي لأجل البحث عن ولدي ,لكني شعرت بمشاعر غريبة تقربني اليه , حاولت ان ابوح بها لكن قلقي على ولدي احالت دون لك , موجه ساحقة من التدافعات جعلتني استقر عند النهايات ,التفت الى يميني فوجدت عزيز صديق ولدي بقربي قال لي بالحال

_ان ممدوح راقد في المستشفى كان مثالا للمتظاهرين ..؟

قبل ان اساله سأله شعبان بالحال

_ في اي مستشفى ...

عرفناها ولكن سحبني بقوة من التظاهرة وقال لي

_ هيا ...الى المستشفى ...

كانت الافراح تملا وجهي لأنني عرفت مكان ولدي وعرفني من احببته سنوات عمري الأولى انها كانت من اجمل احلام رابعة العدوية ...

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

" لماذا يرحل الطّيبون دائماً دون وداع"؟! سؤال يقترن بنفسي برحيل الصّديق السّامي والمناضل والمفكّر والفيلسوف والسياسي والمتصوّف فلك الدّين كاكه يي.لكن قدر هذا السّؤال أن يظلّ معلّقاً في الصّمت دون أن يجيب عنه فلك الدين على غير عادته المتدفّقة بالعطاء والمعرفة والتّواصل المتواضع الحنون الرؤوم الذي يشبه قسمات وجهه الطّيب الذي لا أعتقد أنّه يعرف كرهاً أو حقداً أو غيرة أو حسداً.إنّه الموت هو من خطف هذا الرّجل البديع الإنسانيّة،وهرب به بعيداً نحو أرضه السّريّة،كانت آخر كلماته لي هي في دورة العام 2012 لمهرجان كلاويز،حيث أثنى على كلمتي باسم الوفود العربيّة المشاركة في المهرجان،وسألني إن كنتُ قرأت كتابه الأخير"انقلاب روحي" الذي أهداه إليّ في زيارتي الأخيرة إلى أربيل،وما رأيي فيه؟،ثم غادر المكان على عجل يبدو فيه أثر الإعياء والتّعب والمرض الذي ما سمح له أن يمنعه من المشاركة في الفعاليات الثقافيّة والمعرفيّة والإنسانيّة والوطنيّة.

كنتُ أعتقد حينها أنّني سأراه في يوم آخر من أيام المهرجان أو أنّني سألتقيه كعادتي كلما زرت كردستان في فسحة من الوقت،فأنهل من جمال روحه،وأتفيّأ في ظلال ثقافته وفلسفته وزهده،وأسمع جديد أفكاره وعميق نظرياته،وأحظى بنسخة موقّعة من آخر كتبه،ولكن هذا لم يكن في هذه الزّيارة،وغاب فلك الدين كاكه يي،ثم أوغل في الغياب بأن رحل إلى العالم الآخر دون وداع،وهذا لم يكن من طبعه،فهو الصّديق الطّيب المتواضع الذي لا يمكن أن يترك المكان دون وداع،ولكنّه هذه المرّة قد رحل دون وداع! وكأنّ الطّيبين لا يطيقون الوداع الأبدي،ويفضّلون الرّحيل بصمت دون جلبة،لعلّها فلسفته الزّاهدة التي امتدّت حتى إلى طقوس موته ورحيله.

بعد اليوم لن يكتب هذا الإنسان جميل الرّوح والعقل والقلب والفكر تحت اسم" الحلاّج" كما اعتاد أن يفعل في الأيام الخوالي من تاريخه الفكري،ولن يدافع بحماس عن الحّلاج الذي يراه شهيداً لدفاعه عن فقراء بغداد الذي شجّعهم على أوّل مظاهرة في شوارع المدينة احتجاجاً على الفقر والجوع والحرمان والاستبداد،ولذلك قتلته الأسباب الاجتماعيّة والسّياسيّة،لا الأسباب الدينيّة أو المذهبيّة كما حاول أعداؤه أن يلبسوا إعدامه بلبوس الزّندقة والكفر والتّطاول على الذّات الإلهيّة،ولن تتسرّب معاناة الشّعب الكردي في "حلاجياته" المنشورة تباعاً في جريدة التآخي.

وبعد اليوم لن يكتب عاموده الشّهير في جريدة التآخي المعروف بـ" أ.برشنك"،الذي كان يصله بالجمهور الكردي،ويهبه صدى واسعاً من التّقدير والاحترام والمحبّة عند كلّ من يتابعه،وما أكثر متابعيه! وسيترك زاويته اليوميّة(من كلّ زهرة ذرة) التي كتب منها 101 حلقة دون ونيس قابعة في الذاّكرة والفقد،وسيورث عاموده " لكلّ حديث عنوان" لليتم والهجران،ولن يكتب مقالة جديدة فيه.

بعد اليوم لن يقسّم قلبه وعقله ووقته وروحه وهواه بين واجباته السّياسيّة والوطنيّة وبين العلم والثقافة والفلسفة التي قادته إلى أرفع مراتب السّمو الإنساني،وجعلته الزّاهد دائماً في الحياة والمناصب والمراتب،ليهرب مرّة تلو الأخرى منها،ويخلص إلى حبّه الحقيقي والأكيد،وهو الأدب والثقافة والفلسفة،بعد اليوم لن يكتب قلمه سطراً واحداً جديداً،وعلى المكتبة الإنسانيّة أن تستكفي حزينة بكتبه المؤلّفة بالعربيّة" العلويون الذي قدّم له"،و"موطن النّور"و"احتفالاً بالوجود"و"حلاجيات"و"البيت الزّجاجي للشرق الأوسط"و"لمن تتفتّح الأزهار"و"انقلاب روحي"،وبكتبه المؤلّفة باللغة الكردية:" بيدارى"و"روناهي زردشت" إلى جانب المئات من المقالات والدراسات والبحوث.

بعد اليوم لن يتصارع مع الفيلسوف الذي كبر في داخله،ويشكو منه قائلاً:

" كبر في الإنسان الفيلسوف،وملك حياتي،كم صارعت الفيلسوف في نفسي كي أكون إنساناً عادياً يرضخ عفوياً للحياة بلا هدف،فما أفلحت حتى اغلّب في الفيلسوف".(حلاحيات:جريدة التآخي،العدد 130 الجمعة 8 أيلول 1967)

ولأنّني أعرف تماماً كما يعرف كلّ من عرف فلك الدّين كاكه يي عن قرب كم كان إنساناً متواضعاً،يهمل التّفاخر بنفسه،وقلّما يتكلّم عن منجزه وإبداعه وبصماته،فإنّني سأتجاوز عن الوقوف عند هذا الخط العريض والمهم والمشرّف في حياة هذا الصّديق الذي رحل بصمت وسريعاً دون أن أجيبه عن سؤاله الأخير عن كتابه "انقلاب روحي" الذي قلب الكثير من مفاهيمي حول الحياة الفكر والدين والجمال والحق والعدل ،والذي أعدّه بحق من أجمل ما كُتب بلغة جميلة مبسّطة في الفلسفة الحديثة،وهو كتاب يقصد أن يخاطب الجميع دون أن يتحيّز للنّخبة،ويترك الدّهماء في عماء وجهل،هو كتاب يمثّل كاتبه؛أعني أنّه كتاب يتدثّر بالبساطة والسّهولة ليخفي عمقاً سحيقاً؛ليخاطب كلّ العقول والأفئدة والأرواح،هو دعوة حقيقيّة من فلك الدين كاكه يي لكلّ البشر كي يعيشوا تجربة الخلاص الحقيقي،وهو وفق ما يرى" انقلاب روحي عظيم يشمل سكان الأرض،فيوقظهم من الغفلة والغرور والجشع اللامحدود،فيعيدهم إلى الأصل إلى الطّبيعة"(انقلاب روحي،فلك الدين كاكه يي،ط1،روكسانا،أربيل،كردستان العراق،2011،ص53)

أعني أنّني لن أتوقّف عند الحديث عن دوره المشرّف في دفاعه عن قضيته الكرديّة،وعن مساهمته في البيشمركة وتجربته النّضاليّة الطّويلة الزّاخرة،فضلاً عن تجربته العمليّة الرّسمية وزيراً للثقافة في إقليم كردستان لمرحلتين،ودعمه للكتاب أكرداً كانوا أم عرباً،وهو المتحرّر من كلّ العصبيّات والعنصريات،ولن أكرّر رأي كلّ كردي شريف يؤمن بأنّ فلك الدين كاكه يي مناضل كردي شريف وهب حياته ويراعه لقضية الكرد،وقضى حياته مناضلاً في سبيل قضيته وشعبه وأفكاره ومبادئه وتصوّفه الذي لم يفارقه أبداً طوال حياته،فظلّ الأخ الأكبر للجميع.فهذه أمور غنيّة عن الذّكر،معروفة عند الجميع،لا جديد مدهش في ذكرها لمن له إطلالة على المشهد الحضاريّ الكردي.

لا أسلّم بأنّ فلك الدين كاكه يي بموته قد رحل عن عالمنا،وانقطع عنه بشكل كامل،فتراثه الإبداعي والثقافي والنقدي حيٌّ لا يموت،وروحه العصيّة على الفناء لا تقبل بذلك،ولكنّني أخمّن أنّ روحه الآن هائمة بحريّة وأمان في فضاءات كردستان التي عشقها،أو مزهرة مع زهرة نرجس في الجبال،أو مترنّمة مع نغمة آلة "البُزق" التي كان يحبّها،أخيراً تحقّق له حلمه الملازم،"وهو أن يمشي بيوم مطمئناً" (انقلاب روحي،فلك الدين كاكه يي،ط1،روكسانا،أربيل،كردستان العراق،2011،ص32) .الآن اكتملت سعادته ورضاه عن تجربته وحياته إذ لطالما قال:"يسعدني أنّني كنتُ قادراً طوال أكثر من أربعين عاماً على الدّفاع عن حرية أيّ شعب وأيّ إنسان في أيّ مكان بالقدر المتاح لي للتعبير،وأنّني كنتُ أستغلُ أيّ فرصة متاحة تعزيز هذه الفكرة،وهي أنّ الحريةّ هي هي في كلّ مكان وزمان،وحقوق الإنسان كذلك شاملة للجميع".(انقلاب روحي،فلك الدين كاكه يي،ط1،روكسانا،أربيل،كردستان العراق،2011،ص63)

وعلى الرّغم من قسوة الحياة والتّجربة والنّضال في حياة فلك الدين كاكي يي إلاّ أنّه استطاع أن يعيش حياته وفق فلسفته الخاصّة التي يراها في "اقتناص لحظات اللذة في أمور صغيرة مثل رعاية الأزهار ومشاهدة حركات الطّبيعة والاستماع إلى الموسيقى التي أهواها،ومتابعة المعرفة والعلم (انقلاب روحي،فلك الدين كاكه يي،ط1،روكسانا،أربيل،كردستان العراق،2011،ص48)

ولكنّني سأتوقّف عن ملامح إنسانيّة هذا الفيلسوف الزّاهد ومنارات فكره،وهي ملامح معروفة للعامة والخاصة ممّن عرفوه أو جايلوه أو تعاملوا معه،ولا تحتاج إلى الكثير من النّباهة والإلمحيّة لرصدها؛إذ هي وافرة الوضوح،جهرية التجلّي،ولكّنها ملامح جعلته صديقاً عزيزاً على قلبي،أفخر بأنّني قابلته في درب الحياة،وأسعد بأنّني ذقت جمال صحبته،ولو لقصير الوقت،وأشعر في الوقت نفسه بمرارة رحيله؛فأنا أشعر بخسارة فادحة لا تعوّض بخسارتي الشّخصية بموت فلك الدين كاكي يي الذي يُعدّ مكسباً لكلّ إنسان عرفه،ورحيله يفقدني سنداً في درب الحياة؛حيث الطّيبون سنداً لبعضهم في معترك هذا العالم المتوحّش.

الآن قد رحل صديقي الفيلسوف الزّاهد المتصوّف إلى "موطن النّور"(انظر مقدمة كتاب "موطن النّور"،فلك الدين كاكه يي،ط2،دار ئاراس للطباعة والنشر،أربيل،كردستان العراق،2010،ص6) وفق تعبيره،وسيدخل في تجربة برزخيّة فريدة تضاف إلى رصيده الفلسفي،وستظلّ آراؤه وكلماته عالقة في وجداني وذاكرتي،وهو من يرى التصوّف نزعة فطريّة عند الإنسان،وهي من تحرره من القيود،وتقوده إلى الحريّة،ومن ثم إلى العشق الإلهي، الآن سترتوي نفسه العطشى التي لطالما ناجاها قائلا:"إيه يا روحي العطشى المثقلة بالهموم ،وضباب أوهام الأيام،يا روحي المعذبة احترقي في لهيب الحبّّ العنيف،وافني في الحق،كي ينجلي لك الحق ساطعاّ في ضباب هذا الفجر المظلم،حيث السّماء تغطّيها الغيوم الدّاكنات"(حلاجيات،جريدة التآخي،العدد 149 الأربعاء27 أيلول 1967)

عزائي برحيله دون وداعي أنّني أسخر معه من الموت الذي لم يأته على أيدي الجلادين والمعذّبين في دكك الاعتراف في زنزانات الصّراخ والقهر والعذاب كما كان يتوقّع دائماً،بل جاءه ناعماًً هادئاً في بيته وسط أهله،لم يدهشه الموت أو يباغته؛فهو كان يقول دائماً"ليست هذه هي المرة الأولى التي أعيش فيها مشاعر-على عتبة الموت،عشت دائماً عند حافة القبر،فكّرت أكثر من عشرات المرات في الموت،وناديته بإلحاح،وبعد كلّ تجربة كانت الحياة تبدو لي أحلى وأبهى وأجمل""(حلاجيات،جريدة التآخي،العدد 151 الجمعة 29 أيلول 1967)

الموت لم يخدع صديقي فلك الدين كاكي يي،بل هو من خدعه دون شكّ،أعرف الآن أنّه سعيد الآن بهذه الخديعة المشروعة،وكلماته تصكّ أذني وهو يقول:" ما أسعدني إذ أموت؛ لا بدّ أنّني أظلّ أشعر بما يدور حولي بعد موتي أيضاً،ها أنذا تحت ألواح التابوت أرى النّاس يتبعونني وينتحبون،وهم يتأسّفون ويتأفّفون،وما أدراهم أنّ سفرتي رائعة وسعيدة،لا يدرون كم يلذّ لي هذا الرّحيل... ما أعذب الموت! ما أسعدني حين يحملني النّاس إلى موطني الأوّل والحقيقي والخالد،ورأيتني أحنّ حنيناً حارّاً طاغياً،وأضحى حنيني يتعاظم،ويبدو لي أن حنيني حقيقي إلى موطني الحقيقي ".(حلاجيات،جريدة التآخي،العدد 150 الخميس28 أيلول 1967)

قابلته لأوّل مرة في فعاليات مهرجان دهوك الثقافي في حضور عملاق ومشاركة كبيرة امتدت لمشاركة 140 شخصيّة ثقافيّة وأدبيّة من جميع أنحاء العالم،بالصّدفة جلستُ إلى جانبه،لم أكن أعرفه حينها،ولم يقدّمه أحدٌ إليّ،أو يعرّفه بي،ولكنّ إنسانيته هي من قاربت بيننا،كانت جلّ المشاركات باللغة الكردية،وقد أدرك بحسّه المرهف أنّني أجلس دون أن أفهم بسبب عدم اتقاني للغة الكردية،وأتوق إلى أن أعرف ما يدور حولي،وعندها تبرّع بأن يترجم لي ما يُقال،كان يترجم لي بمحبّة وكرم،ويهمس لي بما يدور،ويعقّب ويفسّر ما أجهله،واستمر الأمر لأكثر من ساعتين حتى ظهر الجهد عليه،وبعد انتهاء الفعاليات الصّباحيّة كانت المفاجأة الكبرى لي،فهذا الرّجل الوقور الذي كان يُترجم لي بتبرّع شخصي منه،ويعرّفني بكلّ متحدّث،ويفسّر لي ما أغلق على فهمي لاسيما في التراث الكردي وخصوصية لهجاته،وتفاصيل تاريخه ونضاله هو وزير الثّقافة الكردي الأسبق،ومثقف مشهور،وإعلامي مؤثّر،ومناضل كبير،هكذا قدّمه لي الصّديق الأديب حسن سليفاني،وعجبت كيف لرجل من هذا العيار الثّقيل أن يملك هذا المقدار من التوّاضع والتسامح والمحبّة للنّاس.وكانت أيام المهرجان التي استمرّ فلك الدين كاكه يي يكرمني فيها بأن يترجم لي كلّ ما يدور فيها.

وعبر الكثير من الجلسات الأدبية التي رافقت مآدب الغداء والعشاء والتجوّل في دهوك وسلاف وقرى الجبال حظيت بسماع هذا الهرم الفلسفي وهو يحدّثني عن الكثير من قضايا الكون والرّب والإنسان والنّضال والجمال.وأبرز أحاديثنا كانت عن العشق الإلهي بعد أن قدّمت مشاركتي في المهرجان بعنوان" نفس أمّارة بالعشق"،وهي مشاركة أثارت جدلاً كبيراً بين الحضور،وفتحت عاصفة من الأسئلة علي صددتها بقولي:" ليس لكم أن تسألوا أين أنا في هذا النّص،أهي قصّتي أم قصة الآخرين،أنا في هذا النّص،وليس في غيره،وأنا لستُ فيه أيضاً".

في اليوم الثاني عاد يحمل إليّ بنفسه نسخة من كلّ كتبه الصّادرة باستثناء كتابه الأخير" انقلاب روحي"الذي لم يكن قد صدر بعد،كتب إهداء لي بخطّه الهادئ الواضح على كلّ نسخة وأهداها لي،وطفقنا نتناقش في دلالات عناوين كتبه التي رأيتها مثيرة للاهتمام،وأدركت أخيراً أنّ هذا الرّجل المتواضع يحبّ الكلمة،ويعشق الحرف،وقد وهب نفسه للثقافة والقلم والكتابة والملاحظة والتأمّل،وفي ذلك كان يقول دائماً:" كلمتي وحدها تدري ذلك،وهي تزور بيوتاً لم أزرها،تقتحم أسواراً عجيبة،وتطير،وتطير،لتحطّ على مكتب أنيق أو في جيب سترة،فتصافح وجوهاً طيبة وديعة طالما أحببتها،وتضاحك عيوناً شتى...ثم تقبّل بواطن أكفّ حنون وخواتم وأسورة "موطن النّور"،فلك الدين كاكه يي،ط2،دار ئاراس للطباعة والنشر،أربيل،كردستان العراق،2010،ص277)

وفي هذه المجاورة الأدبية والإنسانيّة لفلك الدين كاكي يي،وهي مجاورة لذيذة قدرية وهبتها الصّدف لي،ونعم المجاورة كانت هي،رأيت كيف يكون الإنسان عملاقاً في تواضعه ومحبته،رأيت كيف يتجرّد من ألقابه الرّسميّة،ويزهد بأعلى المراتب،ويتحدّث بتواضع،ويسمع كلّ من حوله باهتمام،وكأنّه أقل النّاس مكانة وعلماً وحضوراً ومنزلة وثقافة،وتكون المفاجأة أنّ هذا الصّامت هو بحر هادر إن تحدّث،وكنز معرفي لمن أراد أن يقترب منه،وأن يغرف منه بكلّ أريحيّة حتى يرتوي،رأيته دون غيره من المسؤولين يكتفي بمرافق واحد وسائق،ولا يبالي حتى وإن جاء إلى الفعاليات ماشياً دون مرافق دون أيّ رفاهيّة أو بهرجة أو أبّهة،وهو يلبس لباسه الكرديّ الذي يعتزّ به في كلّ مكان،ويدعو الجيل الجديد إلى لبسه والتمسّك به.

رأيته كيف يعامل الجميع كباراً وصغاراً ضيوفاً وأهلاً عرباً وكرداً بمحبّة واحترام وتقدير،وذاكرته المشحونة بالأسماء والكتب والذّكريات والتفاصيل تجعله يدير حديثاً مهمّاً مع كلّ من حوله من أناس،وعندما يكون ضيفاً في أيّ زيارة أو دعوة كدعوة السيد حسين سليفاني لبعض ضيوف المهرجان إلى بيته الجبلي بمعيّته يكون الضّيف الأكثر لطفاً،والأخفّ ظلاً،والأقرب إلى نفوس الجميع بحديثه العذب،وذكرياته المشحونة بالنّضال وألم الشّعب الكردي،وعندما يحين دور الضّحك والمزاح فهو صاحب أصدق ضحكة تجلجل في المكان،وتمتدّ من عرض وجهه لتصل إلى كلّ قلب من قلوب الحاضرين لتدغدغ الجميع بالحنان الصّادق والودّ الوافر والأنس الكامل.

رافقنا بكلّ تواضع إلى نزهة جماعيّة لكلّ الوفود والضيوف المشاركين في المهرجان إلى "كهف آينشكي" في قرية " آينشكي" العالقة هناك في أجمل جبال إقليم كردستان،جلس معنا بكلّ تواضع،كان آخر من أكل اهتماماً بالضيوف،وطفق بعدها يعرّفنا بالمكان،ويسرد علينا تاريخه النّضالي حيث كان هذا المكان مستشفى لجرحى أبطال البيشمركة،وكان في فترة ما قبلها ملجأً للأرمن الهاربين من مذابح العثمانيين لهم،ثم طوّف معنا في أنحاء الكهف،يعرّفنا على تلك الفتحة العلويّة في سقف المغارة التي أحدثها مقاتلو البيشمركة ليوصلوا الذّخيرة والمؤنة إلى المقاتلين الجرحى،كذلك استعرض معنا الحيوانات المحنّطة في جنبات الكهف بجانب الألبسة الفلكلوريّة الكردية،وتوقّف طويلاً عند ماعز جبليّة ضخمة،وقال ضاحكاً:إنّه يفضّل الماعز الجبلي على سائر الحيوانات.وعند انتهاء هذه الجولة الجبليّة الجميلة ودّعنا فرداً فرداً،ثم ذهب بعيداً مع سائقه من رجال البيشمركة الذي يضاحكه ويحدّثه كأخ أو صديق له.

وجاد القدر عليّ بالكثير من الزّيارات الأدبية والثقافيّة الرّسمية إلى إقليم كردستان،وفي كلّ مرة كنتُ أحظى بمقابلة هذا الصّديق الحميم الذي وهبني كلّ كتبه المكتوبة بالعربيّة،وكان يدخل معي في حوارات طويلّة في شأن ما يكتب وما أكتب.وأكثر ما أدهشني بعد أن قرأت كتبه أنّه يملك لغة عربية جزلة جميلة مطواعة لها لاستيعاب كلّ أفكاره وتصوّفه وفلسفته،ودائماً كنتُ أقول إنّ ذلك الرّجل حتى في الحديث عن قدرته اللغويّة يتحدّث بتواضع،ولكن من يقرأ ما يكتب يُدهش من امتلاكه لناصية اللغة العربيّة،ودائماً كنتُ أريد أن أسأله أنّى له هذه الفصاحة في اللغة العربيّة،لكنّني كنتُ أنسى هذا السؤال في كلّ مرة ألقاه فيها.

ولغته أقرب ما تكون في كثير من الأحيان إلى الشّعر،ولا يكتبُ بلغة اعتياديّة،بل يستثمر كلّ ثقافته العملاقة في سبيل بناء الشّكل اللغوي لكتاباته،وفي ذلك يقول أحمد محمد أمين:"يستقدم كاكه يي النّصوص المقدسة لا على سبيل الاستعارة والنّقل،بل يلامس روحها ومضامينها الإنسانيّة والفلسفيّة".(قراءة في كتاب موطن النّور،أحمد محمد أمين،ط1،مطبعة روزهه لات،أربيل،إقليم كردستان،ص30).وهو في لغته يلجأ إلى الشّطحات التي يجسّدها في مقالات أو نصوص يسميّها غالباً لوحات،"وهذه الشّطحات هي محاولة لتمزيق أغلال الكلمة واللغة والتقاليد والواقع،وهي تعبير عن رغبة داخليّة عارمة في التّحرّر من كلّ شيء والخروج عارياً أمام الكون والشّمس". (تقديم الطّبعة الأولى من كتاب"موطن النّور"،فلك الدين كاكه يي،2009 بقلم فهمي كاكه يي).

ومن يعرف حياة فلك الدين كاكه يي،ومقدار معاناته فيها،وهي معاناة تجسّد معاناة الكردي في إحقاق حقّه الذي طال اغتصابه يعرف أنّ لغته هي امتداد حقيقي لهذه التّجربة،كما يدرك أنّ"عبارات مقالاته هي خلاصات موقفه من الحياة والمعاني والأشياء والموجودات،لكنّها خلاصات تستند إلى قلق واغتراب للذات والرّوح المشحونتين بطاقة البحث التأملي والوجودي" (موطن النّور لكاكائي:عن اللون الذي لا لون له،جمال كريم،المدى الثقافي،جريدة المدى اليومية،بغداد،العراق)

وبعد أيام من عودتي إلى الأردن بعد انقضاء فعاليات مهرجان دهوك أرسل لي مقالة كتبها ونشرها في جريدة التآخي ضمن عاموده المسمّى" لكلّ حديث عنوان" حول مشاركتي في مهرجان دهوك،وقال فيها ممّا قال تحت عنوان:" الطّبيعة الأمّارة بالعشق":(النّفس الأمّارة بالعشق) عبارة سمعتها للمرة الأولى من الأديبة الأردنية المبدعة د.سناء كامل شعلان قدّمتها كقصة قصيرة في مهرجان دهوك.استهلّت تلك العبارة الموحية لأكتب عن الطّبيعة الأمّارة بالعشق،تحدّثت الأديبة الأردنية عن حالات العشق وتحولاتها وانقلاباتها الدّاهمة،وقالت الكثير من التّفاصيل العلنيّة والسرية مابين السّطور عن العشق،إلاّ أنّها قالت في نهاية القصة إنّها لم تعشق أبداً،ولا تعرف مذاق العشق،وقالت إنّها قد لا تحصل على العشق،فإذا ما توقّفت يوماً عن الكتابة فاعلموا أنّني أصبحت عاشقة.لم يصدّقها كثيرون منّا،نحن الحاضرون في المهرجان،ولم يفهمها الكثيرون،ولا أزعم أنّني فهمتها،واختصرت رأيي عنها أنّها عاشقة للوجود،وقالت في نفسي:هي تريد التمتّع عميقاً بكلّ لحظات الوجود،فهي تعيش حالة استثنائية من العشق الأبدي.ولا أزعم ثانية أنّني فهمتها،فهي قالت:اعتبروها قصة،أيّة قصة،أو سيرة ذاتيّة،أو حكايتي أو أيّ شيء آخر،هي عصيّة على الفهم والإدراك.وتلك بدايات العشق الملتهب.فهي ذات نفس أمّارة بالعشق،وليس بالسّوء أو أية خصلة أخرى،ولماذا الإمارة بالعشق فلأنّها تريد أو تتمنّى من أغوار نفسها ووعيها أن يكون كيانها غارقاً في العشق الأبدي.وهذه الطّبيعة التي كنتُ أراها أمّارة بالعشق لي أنا الإنسان،ونحن البشر،إذ بها تجفل وتتمرد على ذاتها،وعلينا يتسرّب منها العشق،وتتركنا دون حبّ وعشق ووجود.

كنّا ننام على سرائر من خيالات مطمئنة بأنّ الطّبيعة تظلّ مأوى للعشق،ولن تخذلنا،ترى هل نحن الذين خذلناها فتخلّت هي عنّا؟هل ابتعدنا عن جوهرنا الحقيقي،واستسلمنا للأعراض والمظاهر الخادعة فتركتنا هي نواصل السّبات على هدهدة الأحلام السّابقة،وكيف تتخلّى الطّبيعة الأمّارة بالعشق عن هذا الحبّ العارم"".لكلّ حديث عنوان،الطّبيعة الأمّارة بالعشق،جريدة التآخي،الأربعاء 11آب 2010)

هذه المقالة القصيرة كانت فاتحة حديث طويل بيننا في كلّ لقاءاتنا الأدبيّة حول العشق الإلهي،الذي كان يرى أنّه عنصر من عناصر الطّبيعة بعد الماء والتراب والهواء والنّار،نقلاً عمّا يقوله الفيلسوف الكردي الملا الجزيري،وهما يريان أنّ هذا العشق بمثابة الجاذبيّة التي تحفظ تماسك العناصر الطّبيعيّة مع بعضها(انظر المزيد من آرائه حول هذا الأمر في كتابه انقلاب روحي،فلك الدين كاكه يي،ط1،روكسانا،أربيل،كردستان العراق،2011،ص29)

وهذا الحديث قادني إلى أن أقرأ بشكل مقتضب عن الكاكائيّة التي يتبعها فلك الدين كاكه يي،وهي المسّماة بـ"أهل الحق" أو الـ "يارسان"،وهي من الطّوائف الدّينية العريقة في كردستان،وقرأت أكثر عن الصوفيّة لأكون في أقرب نقاط الفهم ممّا كتب في كتبه لاسيما في كتابه الأخير الذي أعدّه رائعته" انقلاب روحي"،وأدركت أنّ هذا الصّوفي المسالم الخيّر كابد تجارب روحيّة كبيرة ومتعدّدة في درب روحانياته،وفي ذلك قال:" لستُ أدري كيف ومتى ولماذا وجدت نفسي مجذوباً انجذاب المجانين والعشاق نحو الاستغراق في هذا الطّريق فإذا بي أرى ملايين النّاس ومئات الحكماء المبدعين ساروا عبر التاريخ ويسيرون في نفس الطّريق""موطن النّور"،فلك الدين كاكه يي،ط2،دار ئاراس للطباعة والنشر،أربيل،كردستان العراق،2010،ص15)

ثم وجدت نفسي أؤمن بـ "العنصر الخامس"،وهو عنصر العشق الإلهي،وأتأثّر به جدّاً،وأؤمن بطاقته،وأولّد منه فكرة طاقة البعد الخامس،وهي طاقة الحبّ،وأجعلها محور روايتي في الخيال العلمي" أعشقني".

لقد نالت هذه الرّواية عدّة جوائز،وطارت إلى كلّ مكان،ووصلت إلى أيدي معظم أصدقائي في كلّ الدّنيا،إلاّ نسخة فلك الدين كاكه يي،فقد ظلّت قابعة في درج مكتبي تنتظر أقرب فرصة لتصل إليه،وهي موقّعة مني تحت عبارة "إلى المفكّر الكبير والصّديق العزيز فلك الدين كاكه يي..."،على أمل لقاء به قريب،ولكن انتظارها هذه المرّة سيطول؛فاللقاء القادم به لن يتمّ إلاّ في أرض النّور والحقّ عندما يشاء خالقنا ذو الجلالة والإكرام،وحتى ذلك الوقت سأشتاق دائماً إلى صديقي الفيلسوف الطّيب فلك الدين كاكي،وأتساءل دون إجابة: لماذا يرحل الطّيبون دائماً دون وداع؟!! وأقرأ هذه الليلة على روحه كتابه "حلاجيات يقظة متوهّجة في حضور الحلاّج"؛فأنا أعرف أنّ روحه حبيسة هذا الكتاب،وأنّ خلاصه لا يكون إلاّ بنصوصه.وأمّا أنا فعندما أقرأ هذا الكتاب أحسّ بروحه الطّاهرة ترفرف على المكان،وتبتسم لي من مكان علي بعيد مشرق،وأكفّ عن سؤالي المعاتب العاجز:" لماذا يرحل الطّيبون دائماً دون وداع؟!! وأترك نفسي تتمتع بضحكاته النّابعة من أعماق وجدانه وهو يقول:"الإنسان عظيم وقوي عظمة خياله وقوته فبقدر ما يصله الخيال من عمق وخصب تتوسّع وتزدهر طاقات الإنسان"".(حلاجيات،جريدة التآخي،العدد 198 الأربعاء15 تشرين الثاني 1967)،وقد كان صديقي الصّوفي الطّيب فلك الدين كاكه يي عظيماً بحق.

 

جثة هامدة ترقد في مستشفى , تصرف عليها ملايين الدولارات من اموال الشعب العراقي المحروم لاغراض سياسية انتخابية بحتة , دون ادنى انسانية او اي شئ من الحياء و الخجل .

هذه هو اقل وصف يمكن ان توصف به حال رئيس الجمهورية العراقية المام "او ربما يكون المومياء" جلال الطالباني.

ابسط حق من حقوق الانسان الميت هو دفنه,لكي يريح ويستريح..وماتفعلانه "حكومة العراق والتحالف الكردستاني" حاليا هو جريمة بحق هذا الانسان المؤجلة وفاته بفعل التكنولوجيا الحديثة مثلما فعلت اسرائيل مع شارون..مع فارق كبير بين الحالتين,فشارون لم يعد رئيسا لبلده وهو ميت ,ولايوجد في اسرائيل اطفال تعيش بين المزابل وبحاجة لاي دولار كي يصرف عليهم من اجل عيشة كريمة ,بدل صرفها على جثة هامدة لا امل في اعادتها للحياة.

من العار ان تكون اخلاق السياسي العراقي بهذه الدونية, كان تفخخ السيارات لتقتل الناس الابرياء لاغراض سياسية,وان تهجر العوئل من بيوتها لاغراض سياسية,وان تحبس الناس بين الاسوار في بغداد لاغراض سياسية,وان يفرق الشعب العراقي عرقيا وطائفيا لاغراض سياسية..وان يؤجل موت الزعيم لاغراض سياسية!

جلال الطالباني" رحمه الله" رجل ميت يعذب بين الاجهزة الالكترونية لاغراض سياسية انتخابية وهذا امرغير انسانية مطلقا ,ومن المعروف للاعلام انه في حالة موت سريري ويرقد في مستشفى الشارتيه في برلين منذ اشهر ,ولم يسمح لاي اعلامي محايد بمقابلته او تصويره منذ ذلك الحين.

وعلى كل حال فان رجل في عمر جلال الطلباني ويعيش ملازما للمستشفيات "ان كان يعيش فعلا " لايمكن ان يكون مؤهلا لقيادة اي بلد في العالم, على الاقل لاسباب صحية,ومن المعيب ان تصر الاحزاب السياسية العراقية على بقائه في منصبه..و لايحق لحكومة العراق ربط رئاسة دولة العراق برجل ميت مهما كانت قيمة هذا الرجل السياسية, ومهما كانت فائدة ذلك لبعض الاحزاب والتحالفات انتخابيا!.

باختصار ..يمكنني القول بان جلال الطلباني سيبقى في المستشفى"ان لم يكن في ثلاجاته" حتى نهاية الانتخابات المقبلة من اجل الحفاظ على اصوات بعض الناخبين ممن ينتخبون جلال الطالباني شخصيا وليس حزبه..اي انهم يريدون دخول البرلمان باصوات رجل ميت.

أخيرا اقول..انا اعيش في برلين واتحدى الحكومة العراقية و التحالف الكردستاني ان يسمحا لي او لغيري من العراقيين المقيمين هنا في برلين بزيارته..فلم نعد نطيق الصبر على العبث السياسي بمصر الشعب العراقي المغلوب على امره منذ الحكم الصدامي والى يومنا هذا.

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

الخميس, 22 آب/أغسطس 2013 21:00

تعريف مؤسسة بدرخان و البدرخانين

 

تاسست مؤسسة بدرخان عام 2000 في مدينة السليمانية، وهي مؤسسة صحفية من مؤسسات الصحافة الكوردية.

· الاسرة البدرخانية والصحافة الكوردية.

* الاسرة البدرخانية احدى الاسر التي كرست طاقتها لتحرير الشعب والوطن، والذي يميز البدرخانيين عهد الاخرين هو تنوع نضالاتهم، فهم التجاؤا الى الكفاح المسلح حين تطلب الامر ذلك..وفي النضال السياسي كان لهم دورهم القوي والكفوء بين الاوساط الشعبية والمنظمات الكوردية، وكانوا دوماً في المقدمة، واذا ما تطلبت المرحلة نضالاً ثقافياً و فكرياً، فانهم لم يتوانوا في هذا المجال ايضاً.. في مجال بناء المدارس او اداء دورهم في المؤسسات العلمية، ومن ابرز هذه النشاطات دورهم في مسيرة الصحافة الكوردية.. ويأتي ذالك نتيجة قناعتهم المتينة بضرورة الصحافة. نرى بان للاسرة البدرخانية دوراً في اصدار اول صحيفة كوردية بأسم (كوردستان) في 22/4/1898 بمدينة القاهرة المصرية وتم اصدار (31) عدداً منها، فضلاً عن المجلات (هاوار – روناهي – روزانو - ستير).. فهذه الاسرة تعتبر بحق مدرسة للاجيال التي اتت بعدها، لذا فان مؤسسة بدرخان اطلقت اسم هذه الاسرة عليها، تكريماً وتقديراً لها ولدورها الفعال في التاريخ السياسي والثقافي للشعب الكوردي.

· موجز نشاطات مؤسسة بدرخان:

1- المهرجان الاول لبدرخان - السليمانية/ العراق 21-22/4/2004

2- المهرجان الثاني لبدرخان – دهوك/ العراق 21-23/4/2005

3- المهرجان الثالث لبدرخان – اربيل/ العراق 21 - 23/4/2006

4- المهرجان الرابع لبدرخان – برلين/ المانيا 22-23/4/2007

5- المهرجان الخامس لبدرخان – القاهرة/ مصر 21-22/4/2008

6- المهرجان السادس لبدرخان – اليونان 19-20/4/2009

7- المهرجان السابع لبدرخان – الولايات المتحدة الاميركية 29-30/6/2010

8- المهرجان الثامن لبدرخان – فرنسا 9-10/7/2011

9- المهرجان التاسع لبدرخان – جورجيا 21-23/3/2012

· تنظم نشاطات صحفية في الدول التالية:

ايران، المانيا، السويد، فرنسا، روسيا الاتحادية، النرويج، مصر، الاردن، تركيا، لبنان، الولايات المتحدة الامريكية، بريطانيا.

· عقدت كونفرانس "الكورد في القرن الحادي والعشرين" في اليونان ــ كريت كازانتزاكي (بأي سنة؟)

· طبع (170) كتاباً حول التاريخ والصحافة والرواية والفولكلور والاسطورة والمذكرات والاسماء الكوردية والشعر).

· تشارك سنوياً في معرض الكتاب الدولي الذي يقام في مدينة "فرانكفورت" الالمانية (متى؟).

* طبع انسكلوبيديا حول مدينة "اربيل" التاريخية في (10) مجلدات.

* انتاج اكثر من 10 افلام وثائقية (حول ماذا؟).

* اصدرت لحد الان (168) عدداً من الجريدة الاسبوعية "بدرخان".. ولتقدير الاول مطبوع مستقل في الكردستان وصدرت العدد الاول في 22/10/2000 في السليمانية (غير مفهومة العبارة؟؟)

* تأسيس المؤسسة تم من قبل الكاتب والصحفي حميد ابوبكر بدرخان في 22/10/2000 ومايزال مديرها المسؤول.

* الهيئه الاستشارية للمؤسسة هم: (الدكتور وريا عمر امين، الدكتور عادل كرمياني، الدكتور محمد عبدالله كاكة سور، الاستاذ محمد زادة، الاستاذ نامق علي قادر والاستاذ سمكو انور).

ملاحظة: جميع المشاركين في "المهرجان العاشر لبدرخان ــ اوكرانيا" هم من الكتاب والصحفيين المعروفين في المجتمع الكوردي.

سفير جمهورية العراق في اوكرانيا عضو اللجنة العليا مدير مؤسسة بدرخان

شورش خالد سعيد آزاد صلاح سعدالله حميد ابوبكر بدرخان

28/8/2013

Email: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

www.bedrxan.net ; www.bedrxan.com

Address: Aras Street, Sardari Building, Erbil, Iraq

Mob.: 00964 750 45 55 878

حين يتبادل طرفا النزاع في سوريا الاتهامات، فان افضل وسيلة للحصول على ضغط دولي على الخصم، حسب ما يبدو، هي ارتكاب مجازر بحق المدنيين، واخراجها بابشع صورة ممكنة، ثم عرضها على العالم على اساس انها من جرائم الطرف الاخر.

والسبب الذي يدعو قوى الصراع في سوريا اتباع هذه الستراتيجية هو انها تعرف جيدا بان العالم الاخر (خارج حدود الشرق الاوسط) هو عالم سوي، تتحكم بغالبيته مشاعر انسانية، لا يمكن ان يستسيغ مشاهد الموت بهذا الشكل، ولذلك، حسب اعتقادهم، سوف يحصلون على دعم مادي اكثر، من ناحية، ومن ناحية اخرى يساهمون بعزل الخصم دوليا وتجريده من دعم حلفائه.

وقد تكون هذه الستراتيجية ناجحة، فهل هنالك شريط فيديو يمكن ان يثير التقيؤ من شدة الصدمة، لدى الانسان الغربي، من مشهد الاختلاجات الاخيرة لطفل يرتعش بحركات مؤلمة، وهو يحتضر على بلاط المستشفى، متجشأ سوائل امعائه، دون وجود احد من ذويه كما في هذا الشريط.

="//www.youtube.com/embed/W4PkP4Y3L0A"

مجزرة الاربعاء 21 اب(اغسطس) في ريف دمشق راح ضحيتها حوالى 1300 مدني معظمهم من الاطفال، قضوا بغاز السارين السام، صارت مثل "البطاطس الساخنة" كل طرف يرميها على الاخر، دون ان يعرف بالتحديد من هو المرتكب الحقيقي لها.

والمتتبع لوسائل الاعلام يتيه في تحديد هوية المجرم الحقيقي، فكل وسيلة اعلامية تكاد تكون منحازة لطرف ما، وتمارس ديماغوجية في فبركة ادلة كلها غير صادقة.

وصحيح ان من ارتكبها كان يستهدف الضغط على الطرف الاخر وتسجيل نقاط سياسة في مرمى الخصم، بغض النظر عن من تكون الضحية، ولكن فعلا، من الذي اقترفها؟

جبهة النصرة تجاهد في سبيل الله، وقد حولت هذا الاله الى وحش يذكرني بشخصية ازدهاك في التراث الكردي القديم، الحاكم الذي تعيش على كتفيه حيتان تتغذيان من لحوم البشر، والههم هذا بالتاكيد لا يتألم لمشهد طفل يحتضر، و"الجبهة" لا تتوانى عن اداء هذه الفريضة ابدا.

الجيش الحر هو الاخر، ارتكب من المجازر في مناطق سيطرته ما لا يختلف عن مجزرة ريف دمشق، وهو الذي يتفنن في استدرار عطف الدول الغربية لمشروع مماثل لمشروعها في ليبيا، وليس من المستبعد ان يقترف جريمة مثل هذه لتبرير مبتغاه.

اما "الجيش العربي السوري" فقد ارتكب من المجازر ما يفوق الطرفين، على مدى عقود كانت ثقيلة على صدر سوريا، ومن اجل الظهور بشكل المدافع عن العلمانية وقيم المجتمع المدني، ولمحاولة عزل خصومه ومنع تسليحهم، فانه لا يتوانى عن القيام بمجازر اكثر بشاعة.

فمن هو الطرف المتهم، من نقل الغازات السامة، ومن القاها، ومن هو صاحبها؟ لا احد يدري، فالشعارات الدينية يتبناها الجميع، اما غازاتهم السامة، فليس لها صاحب.

حسين القطبي

محرقة كيمياوية مروعة وغير مسبوقة في تاريخ سوريا نفذها بشار الكيمياوي وحزبه الفاشي يوم امس في زملكا وجوبر وعين ترما وعربين ومناطق اخرى في الغوطة الشرقية بريف دمشق ....وامام انظار العالم والمجتمع الدولي والمراقبين والمحققين والمفتشين الدوليين( اصحاب البدل الانيقة ) الذين يبحثون عن الاسلحة الكيمياوية في سوريا .....!!

فخلال دقائق قليلة تم قتل مئات الاطفال والنساء والشيوخ امام صمت العالم المقرف وبصره بالصواريخ المحملة بالغازات السامة ( السارين ) في محرقة مروعة وغير مسبوقة في تاريخ سوريا والتي تذكرالعالم بمجزرة ( حلبجة ) الجريحة والتي راح ضحيتها الالاف من ابناء الشعب الكردي في ربيع عام 1988 على يد طاغية العصر ( صدام حسين وحزبه الفاشي ) ....

استخدام الاسلحة الكيمياوية في سوريا انتهاك للقانون الدولي ..!!:

المطلوب من المجتمع الدولي والعالم المتحضر هو عدم السكوت على المجازر والجرائم التي ترتكب بحق الانسان والانسانية في سوريا لأنها تعتبر وصمة عار في جبين البشرية والتاريخ لذا يجب أن يكون هناك تدخل دولي سريع من خلال تأمين غطاء جوي وتطبيق البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة إذا لزم الأمر ومحاسبة المجرمين وأولهم بشارالكيمياوي وأعوانه وحزبه الفاشي و مقاتلي حزب الله اللبناني وتقديمهم للمحكمة الدولية كمجرمي حرب ومحاكمتهم على الجرائم والمجازر التي ارتكبوها في حق الشعب السوري وحق الإنسانية وادانة ايران وروسيا والصين لدعمهم ومساندتهم للنظام السوري الفاشي ....., وإذا لم يتم عمل ذلك من قبل المجتمع الدولي فعليهم تحمل العواقب الوخيمة والفوضى أكثر على مستوى كافة المنطقة .

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو : ماهو رد فعل إدارة اوباما التي اعتبرت استخدام الاسلحة الكيماوية من قبل النظام السوري خطا احمر....! و هل يا ترى تقر بجريمة النظام السوري الفاشي ام تتهم المعارضة باستخدامها ؟

 

الكثير من المصريين في حالة خوف وحذر من التقارب الذي يظهره ال سعود لمصر وللمصرين لانهم على يقين ان العدو الوحيد لمصر وللمصرين هم ال سعود

اذن هذا التقارب الذي يبديه ال سعود وهذا الدعم المالي والاعلامي لانتفاضة الشعب والجيش المصري لم يكن لوجه الله لان ال سعود لا يعرفون الله ولا وجه

انهم يعترفون بالشيطان ووجه فهم والله لا يلتقيان

فال سعود ومن قبلهم اجدادهم الفئة الباغية ال سفيان اول من اعلن الحرب على الله وكل من يدعوا الى طريق الله بطرق خسيسة وحقيرة فسماهم الرسول محمد الفئة الباغية وحذر المسلمين منهم ودعا الى كشفهم والتصدي لهم بكل قوة

كما ان الله سبحانه وتعالى وصفهم وصفا دقيقا حيث قال في كتابه العزيز محذرا اهل الله من التقرب منهم او تقربهم من اهل الله لانهم عناصر فاسدة منحرفة شاذة

اذا دخلوا قرية مدينة او تقربوا من جماعة افسدوها واذلوها وأعزوا اهل الرذيلة فيها

كما وصفهم بالكذب والنفاق والخسة والحقارة واعتبرهم مصدر ومنبع الكذب والكفر والنفاق انهم اشد الناس كفرا ونفاق

هذا يعني ا ن ال سعود اعداء الله والانسان والحياة لهذا على كل انسان يؤمن بالله وبالانسان والحياة عليه ان يعلن الحرب على ال سعود ودينهم الوهابي والا فان الله والانسان والحياة في خطر

فانهم اي ال سعود مصدر ومنبع الفساد والنفاق والجهل والموت والعنف والارهاب والموت لهذا فان الانسان الحر لا يستطيع ان يبني المجتمع الانساني الحر الذي يسوده الحب والسلام الا بالقضاء على هذه العائلة الفاسدة ودينهم الارهابي الوهابي

هذه حقيقة يعرفها الكثير من ابناء مصر لهذا نرى هؤلاء في يقظة وحذر من تصريحات من تصرفات ال سعود

قال احد المصرين اني اشك حتى في الدولار الذي يقدمه ال سعود ربما مغموس بالسم لانهم بارعون ومعترفون في دس السم في العسل

فانهم امتداد للفئة الباغية التي منعت الرسول من كتابة وصيته ثم سمته كما انها قتلت سعد بن عبادة وادعت ان الجن هي التي قتلته لانه انقذ الرسول وساهم في نشر دعوة الاسلام ودافع عن الرسول بكل مايملك من قوة ومال وجعل حياته في خدمة الرسول

ثم قتلت الخليفة ابابكر وقتلت عمر وقتلت عثمان وقتلت الزبير وقتلت طلحة ثم قتلت الامام علي وبذلك انهت الاسلام وعادت الجاهلية

وبما ا ن ال سعود ودينهم الوهابي هم الامتداد الطبيعي لال سفيان والفئة الباغية

لهذا فانهم اي ال سعود يسيرون على ذلك النهج في الفساد والعنف

فهاهم وراء كل عنف وكل فساد في كل البلدان العربية والاسلامية

فهذا التحول المفاجئ والتغيير الغير متوقع من قبل ال سعود الى جانب مصر في كل المجالات وبشكل واسع وكبير اثار دهشة واستغراب الكثير من الناس وخاصة المصريين واخذ بعضهم يسأل بعض يا ترى ماذا يريد ال سعود من المصريين

هل يريدون اشعال نيران الحرب الاهلية كما اشعلوها في العراق في سوريا في لبنان في ليببا في الصومال في مناطق اخرى

لا شك هذا هو هدفهم وغايتهم ومهمتهم والتي تبدأ باشعال الحرب الاهلية ثم ارسال الكلاب الوهابية لذبح الشعب وتدمير الوطن

وهذه الخطة الجديدة التي وضعتها اسرائيل والتي هدفها القضاء على العرب عن طريق اشعال نيران الحرب بعضهم ضد بعض وكلفوا ال سعود بتنفيذها

وفعلا ا ن ال سعود انجزوا هذه المهمة وطبقوا هذه الخطة بالتمام والكمال واعلنوا بانهم في خدمة اسرائيل ومن اجلهم وانهم عبيد مخلصين وخدم طائعين واثبتوا بالدليل القاطع والبرهان الساطع انهم جزء من الحركة الصهيونية العالمية فهناك الكثير من الوثائق والادلة التي تؤكد ذلك

فهناك وثيقة بين ال صهيون وال سعود تؤكد على ما يلي

ال سعود يعلنون الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي وتقوم اسرائيل بالدفاع عن حكم ال سعود وقمع ابناء الجزيرة عند اي تحرك من قبلهم ضد حكم عائلة ال سعود المحتلة للجزيرة

لهذا فان الشعب المصري لم يثق بأل سعود حتى الحكومة المصرية التي هي بحاجة الى هذا التأييد والمساعدة وقفت حائرة لا تدري ماذا تفعل صحيح انها اخذت الطعم المقدم من ال سعود بيدها الا انها رفضت تناوله خشية ان يكون مسموم

اسمع ما قاله خادم الحرمين البيت الابيض والكنيست ان ال سعود وعبيدهم وجواريهم مع الحكومة المصرية والشعب المصري ضد الارهاب والضلال والفتنة

ضحك الكثير من المصرين عندما سمعوا هذا الكلام السخيف السفيه وقالوا المعروف ا ن ال سعود هم مصدر ومنبع الارهاب والضلال والفتنة ولا يوجد ارهاب وضلال وفتنة حدثت وتحدث الا وسببها ومصدرها وورائها ال سعود

كيف يقفون ضد الارهاب والضلال والفتنة حقا انها لعبة وخدعة

الغريب في الامر ا ن ال سعود اخذوا يهددون اسيادهم الغرب امريكا اسرائيل وهذا اكبر دليل على ا ن ال سعود يتحركون لتنفيذ مهمة مكلفين بها

وجه ال سعود رسالة الى اسرائيل امريكا الدول الغربية تدعوا فيها هذه الدول ان تغير موقفها من التغيير الذي حدث في مصر من الموقف السلبي الى الموقف الايجابي

المضك المبكي وشرالامور هو المضحك المبكي عندما يتحدث عناصر هذه العائلة الفاسدة الجاهلة المعادية لكل شي انساني في هذه الحياة قديما وحديثا

ال سعود يتحدثون عن الانقلاب والثورة والتأييد الشعبي ويميزون بين الثورة والانقلاب وحثهم على اجراء انتخابات حقا ان كلام هؤلاء الاعراب المتوحشة عن ذلك يثير الدهشة والسخرية كيف يتحدثون عن ذلك وهم يعتبروها كفر وشرك ومن يتحدث مجرد حديث كافر مشرك وهذا يعني يجب ذبحه على الطريقة الوهابية وهي معروفة

سلب امواله القاء القبض على زوجته اغتصابها امامه ثم ذبحه امام زوجته ثم ذبح زوجته

لا شك ان مصر دخلت نفق خطير ولا شك ا ن وراء ذلك واعتقد ان الشعب المصري وقواه الحرة تعلم ذلك لهذا على الشعب المصري ان يكون في يقظة وحذر

كي يفشل المخططات الشريرة التي تحاول عائلة ال سعود تنفيذها ضد مصر وشعب مصر

فمصر قلب العرب النابض الويل للعرب ان توقف قلبها

مهدي المولى

بقلم يوحنا بيداويد
ملبورن - استراليا
20 اب 2013

اذا كان هناك من له الحق يفتخر بتاريخ حضارة اجداده فلن يكن سوانا ، واذا كان الله انعم على شعب ما في التاريخ  بخيرات فليس غيرنا، واذا كانت هناك مسيحية شعب ما تجذرت بينابيع الايمان الاصيلة، فلن يكونوا سوى ابناء كنيستنا الشرقية.  ولكن اذا كان لشعب ما  قدر سيء، فلن يكن اسوء من قدرنا  ايضاً!!!!

هذا الشعور وهذه الافكار راودتني حينما قررنا الخروج من متحف لوفر الشهير في باريس دون الاستمرار في زيارة بقية اقسام المتحف الذي يخص معظم شعوب العالم،  على اثر الاحباط الذي حل بنا حينما اطلعنا  لاول مرة عن اثار اجدادنا العظام هناك.  حدث هذا حينما كنا في زيارة الى متحف لوفر في باريس  مع بعض اصدقاء اعزاء بمناسبة وجودنا في فرنسا في مخيم الاصدقاء الثاني  في تموز الماضي.

كنا قررنا مبدئياً منذ الصباح  زيارة جميع اقسام المتحف، لا سيما  قسم حضارة وادي الرافدين Mesopotomia، ولكن حينما وصلنا الى باحة المتحف لم نعرف مكان مدخله من سعة كبره وكثرت بناياته الموجودة حولنا، وفي النهاية علما ان المدخل هو من خلال هرم زجاجي في وسط الباحة، وبعد مرور اكثر من نصف من وقوفنا في صف طويل من الناس يتنظرون دورهم للتفتيش قبل الدخول، نزلنا الى طابق ارضي لنجد باحة اخرى اصغر من الاولى ولكنها لها سقف يمتد تحت الارض، فيها الكثير من المطاعم والمكتبات وشابيك لبيع البطائق ومداخل للاقسام المختلفة .

كنا متلهفين ان نرى قسم الذي يخص تاريخنا الذي قرأنا وسمعنا في كتب التاريخ او راينا صورهم او مخططات عنهم، وقفنا طويلا امام الحاويات الزجاجية الكبيرة التي تحوي على القطع الاثرية  ذات احجام مختلفة وقراءة التعاريف والملاحظات المدونة عن كل رقيم او لوحة او تمثال او مسلة  ، حينما كنا نقف امام التماثيل العملاقة  من كلكامش بطل اقدم اسطورة مدونة في تاريخ الانسانية او تمثال لماسو الثور المجنح  المرعب بارجله الخمسة او تمثال حمورابي امام اله الشمس وهو يستلم او قانون انساني مدون  او بجانب صورة اسد من جدران مدينة بابل القديمة التي كانت تضاهي باريس ولندن ونيويورك في مدنيتها في عالم القديم  وغيرها من التحفايت النادرة غرفنا لماذا كتب هذا القدر عن تاريخ حضارة وادي الرافدين  وغرفنا لماذا كانت تنحني الانسانية لعظمتها و كما توقعنا انه يرجع الى الدور الذي لعبته في تقدمها تطورها لا سيما الكتابة والعجلة والرياضيات وعلم الفلك والمصارف .

، جلسنا انا و صاحبي من شدة التعب على اريكة ضيقة كانت موضوعة في مرمر احدى القاعات الكبيرة والعديدة.  هنا راح احد اصاحبي يرفع صوته بهدوء متذمرا ومعاتبا المارين قائلاً  بلغتنا السريانية : " ايها الزائرون، ايها المتجولون في هذه المكان،هذا هو ارث اجدادنا، نحن اصحابه، هذه انجازاتهم العظيمة، هذه هي الحروف  الاولى التي خطتها ايادي الانسان التي ترونها، كانت بأيادي اجدادنا، ومنهم تاسست العلوم وانتشرت مثل الرياضيات والنحت والهندسة والفلك وفن الصيد وعظمة الجيوش التي اشتهروا بها. واليوم نحن جالسون هنا غرباء لا يعرف ولا يعترف بنا احد. وشعبنا يسحق ويهجر ويضيع على اثر تيارات وبراكين السياسة الدولية الهمجية او البربرية المتعاكسة".

في طريقنا ونحن نعبر شارع شانزيه ليزي الشهير الذي تقيم فرنسا استعراضا كبيراً في 14 تموز من كل سنة بذكرى قيام الثورة الفرنسية  لتروي عظمة تاريخها قلت لاصحابي: " اعتقد من المفروض ان لا نعاتب او نشجب الدول الغربية مثل فرنسا والمانيا  وبريطانيا على نقل او   سرقة اثار اجدادنا  و جلبها الى هنا ، بل من المفروض نشكرهم على حمايتها ، حماية ارث اجدادنا الذي هو  الختم الوحيد  ( او البصمة التي يريد البعض سرقتها منا) التي نملكها عن اصلنا وهويتنا و الوطن.  نشكرهم على حملها ووضعها في اماكن امينة ومصانة محترمة عوضا عن عرضها للسرقة و التكسير و التدمير  او طمرها الى الابد.  يليق بها ان تكون  في هذا المتحف  بجانب ارث جميع الامم والشعوب الاخرى. لان لو كانت هذه القطع والتماثيل والمسلات  بقت في ارض الوطن لكانت اندثرت وزالت من الوجود واختفى ماضينا ، الامر الاخر المهم الذي يجب ان نتذكره ايضاً ، ألم تلاحظوا كم من الغرباء كانوا يتجولون في جناح حضارة وادي الرافدين  ويلتقطون الصور بجانب تمالثيله  أليس هذا اعترافاً منهم بسبب عظمتها ودورها الريادي في خدمة الانسانية "

ثم اردفت قائلا: " ثم  ماذا بقى من حضارة العربية التي دامت اكثر من 500 سنة في بغداد في زمن العباسيين ، ألم يتهم هدم كل صرح تاريخي او ديني او ثقافي من قبل السلطة الحاكمة التي جاءت من بعدهم ، حيث كانت تزيح  بالقوة السلطة الموجودة  كل ما يعود للسلطة التي قبلها ومن ثم تقوم بمحي اثار وتاريخ  هذه السلطات من  الوحود،  حتى سور بغداد الشهير تم هدمه قبل 140 سنة (في زمن مدحدت باشا)  بسبب خطر مرض الكوليرا الذي كان تنتجه الفضلات التي كانت تُرمي خلفه!!"

كالعادة  نحن نقول نصف حل مشكلتنا هي داخلية وان لم نستطيع حلها اذا لا  نلوم إلا انفسنا ، و ما الذي يفرقنا عن غيرنا من الامم والشعوب في المنطقة ؟ اذا كان اجدادنا عظماء واصحاب هذه الحضارة اين نحن منها؟ ما الذي انجزناه خلال العقود والسنيين الاخيرة سوى زيادة الشرذمة على اثر الصراع على التسميات ومحاولة احتواء الاخر بل بلعهم ، وإلا ماذا يقصد الاخوة الذين كانوا وراء  نصب تمثال لشهداء مذابح في الحرب العالمية الاولى على يد العثمانيين بإسم شهداء الاشوريين والسريان ويستثنون ذكر شهداء الكلدان من ابناء جلدتهم، يعني الكراهية موجودة في قلوبنا ختى بخصوص الشهداء!! ، لماذا يحول البعض غمض عيونهم عن الحقيقية ، وهل هناك من يستطيع نكران الوثائق . لماذا لم  يذكروا استشهاد 50 الف كلداني مع زوال 6 ابريشيات موثقة بقلم المثلث الرحمات مار عمانوئيل الثاني يوسف توما في رسالة موجهة الى الحكومة الفرنسية في 20 كانون الثاني 1920  خلال الحرب العالمية الاولى ، في حين نرى احزابنا السياسية  لازالوا في نفاق وصراع سياسي غريب من اجل الحصول على اكبر حصة من الكعكة والكرسي. اين دور الحكماء والعقلاء ورجال المؤمنيين العظماء في توحيد الرؤية امام شعبنا ام شعوبنا. وختاما لن اقول سوى كلمة واحدة: " إن لم تتحدوا، احفروا القبور من الان!!   "




 

الليل مظلم وطويل خاصة في ليالي الشتاء الباردة, والانسان ينام ليلاً , لكن ليس كل الليل نوم, بل مثابرة وآلام وآمال, في زوال الظلام بعد عناء وشقاء, والحال هذا كل الناس ينظرون الى الافق, لكي يروا كيف يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود عند الفجر, ومن ثم اطلالة شمس الصباح الساطع التي تمحوا آلام الليل الطويلة, وتحوله الى نهار كامل(روز باك).

الشمس شارقة والارض دائرة وحيثما تدور, تشرق عليها النور بتزامن حسب خطوط الطول, بعد عام 1918 شرقت الشمس على اراضي واسعة من ولايات الرجل المريض.

وبعد 1945 بخمسة عشر عام او يزيد شرقت على اراضي من مستعمرات المملكة العظمى واقرانه الاوربيين, حتى قيل في ذلك العهد حقبة شروق الشمس وخاصة على البلاد العربية.

وبعد انتهاء فصول البرد بين القطبين الرئيسيين, اشرقت الشمس على اراضي جديدة من اشتراكيات الدب الروسي.

وهكذا شرقت الشمس في القرن الماضي ثلاثة مرات على وجبات جديدة من الاراضي كانت كفيلة بطي صفحة الليل المظلم, وفي القرن الجديد او الالفية الثالثة وقبل عامين شرقت الشمس على اراضي جنوب السودان فحظيت بالنور وهي تستحق ذلك, فهنيئا لجنوب السودان بشروق شمسها, ومرحى للسودان على شجاعتها في قبول استقلال الجنوب.

عندما تشرق الشمس على اراضي جديدة نبتهج لبهجتهم ونفرح لفرحتهم, لكن....متى ستشرق شمسنا فنحن لنا اراضينا التي تدور كباقي الاراضي لكي تنال قسط من الشروق.

وبعد انتظار طويل ومرير, قيل لنا شمسكم لن تشرق ابداً, ولياليكم تدوم دائماً, لان هناك اربعة عوامل تشترك فيما بينها لكي تحجب النور عنكم, اجل قيل لنا تشترك الغيوم والضباب والغبار والابخرة في حجب الشمس عنكم, وهذا غير صحيح تماماً, فما دامت الرياح تهب فإنها تفرق الغيوم وتقشع الضباب وتبعد الغبار والبخار, ومادام الزمن يمضي فلا بد لكل هذه العوائق ان تخمد تاركة السماء صحواً ناصعاً, لتفسح الطريق لنور الشمس الذهبية لتلامس اعالي جبالنا وسفوحها و سهولها فنكحل عيوننا بارضنا وهي تتلألأ, نعم ستسطع الشمس على جباهنا فتنير قلوبنا وترسم البسمة على شفاهنا.

نعم تيارات الرياح اتية لا محال كي تزول الحواجز عن شمسنا, ونعالج قيحنا وآلامنا ,فقد اصابنا الكساح من طول الليل, وعفنت جراحنا من سواد الظلام.

ايتها الشمس ان اشرقت علينا ونعرف ان موعدك معنا قريب, فلا تغرب عنا بل خذنا معك حيثما تشرق, كي لا ننتظرك فقد ملينا الانتظار.

كانت الشمس لتشرق علينا ككل الاراضي في عهد مبكر من القرن الماضي, لكن اقتضى جشع المملكة العظمى التي كانت تحكم الاراضي بتحريمنا من شمسنا كبقية الاراضي.

كانت ممتلكات بلد الضباب واسعة بحيث لم تغرب عن حدودها الشمس, ففي الوقت الذي تغرب عن جزء من اراضيها فإنها تشرق على الجزء الآخر منها, هي احتفظت بالشروق الكامل لنفسها بينما ابقتنا بظلام دامس طيلة عقود طويلة من الزمن, لكننا لم نمل ولم نكل بل واصلنا التحرك كي تتحرك الدماء في عروقنا ولا يقتلنا البرد....وبعد ان تصاعدت آلامنا وآهاتنا الى عنان السماء, واختلطت دمائنا بدموعنا وكادت ان تجرفنا من غزارة جريانها, شرقت الشمس علينا بعد انتظار طويل, لكن من خلال الغيوم, اي لم تصلنا نورها الكامل, وبالرغم من ذلك, داوينا جراحنا, فالتأمت, وبعد عقدين من شروق الشمس المظلل علينا ,نحدق عيوننا في السماء, فثمة بادرة امل في شروق شمسنا الكامل.


لست أدرى لماذا كلما جئنا الى ذكر الأدلة من الآيات القرآنية و الأحاديث الصحيحة التى تدين نفسها بنفسها و تفضح الجرائم التى أقترفها النبى محمد و أصحابه ضد الإنسانية و منها جرائم الإبادة البشرية، وضعوا لنا إسطوانتهم البالية المشروخة (ماذا قال العظماء و المفكرون عن الرسول...)!  و لعل السبب فى هذا الهروب المخزى الى أحضان الكفار-لأن أحدا من هؤلاء لم يسلم-  هو الشعور الدائم بالنقص أمام العالم بسبب إحتواء القرآن و الأحاديث و السيرة النبوية الى هذا الكم الهائل من الأدلة الدامغة على السلوك العدوانى و اللإنسانى التى أتبعها النبى محمد لتأسيس دولته الإسلامية، و جاء من بعده خلفائه ليكملوا سنته الدموية المتمثلة بالشعار (إسلموا تسلموا) السيئ الصيت ليغزوا الأوطان و يستعبدوا الإنسان، و ليصبح القرشى العربى الحاكم الذى لا ينازعه منازع على سلطته-إلا قرشى مثله- على الشعوب التى إستعمروها و يصادروا خيراتها و يجعلوهم مجرد موالى و أتباع او عبيد.  و لسد هذا النقص يلجأ الدجالون الى الخداع و التضليل و الكذب و المراوغة أحيانا بتنسيب أقوال لبعض مشاهير السياسة و الفكر فى العالم و بفبركة أقوالهم أحيانا أخرى!  و من هذه الأقوال ما تضحك الثكلى بالزعم أن كارل ماركس -نبى الشيوعية والفيلسوف المادى-قد آمن بالنبى محمد دون إبراز دليل يؤيد ذلك من مصدر موثوق!  و ها هو الشيخ عدنان إبراهيم يضحك على مستمعيه و هو يقول لهم بالفم الملآن بأن الكاتب الإيرلندى الساخر قال لو أن النبى محمد كان حاضرا معنا اليوم لحل جميع مشاكل العالم و هو يحتسى فنجان قهوة!*  لا ندرى فى أى كتاب او منشور قرأ الحوار المزعوم بين فيلسوف هندى و برنار شو و قال فيه شو مثل هذا الكلام الذى لا يصدقه عاقل.  و هنالك من يزعم أن مقولة برنار شو جاء فى كتاب ألفه بعنوان (محمد) لكن السلطات البريطانية أحرقته!  هؤلاء هم شيوخ المسلمين عامة فى كل مكان، و هذا هو أسلوبهم الإستخفافى لعقول الناس، فما بالك بأنصاف الشيوخ منهم!! فهؤلاء حدث و لا حرج، فقد جمع أحدهم الى جانب الكذب و الخداع و التزيف، البذاءة و سوء الخلق حتى أنك لا تكاد تصدق بأن هكذا بذاءة و سخام يمكن أن تنشأ فى بيت كريم!  لكنك بعد ذلك لن يأخذك العجب، و قيل إذا عرف السبب بطل العجب، أن يكون قد تعلمها من سيده الذى علمه بذاءة اللسان و رباه على سب الناس بطريقة سوقية لا مثيل لها.  فها هو سيده النبى محمد يسب رجلين جاءآ لزيارته، فلم تمنعه آداب الزيارة و قواعد إكرام الضيوف من سبهما الى درجة أثارت إشمئزاز و إستنكار زوجته الصبية لتقول له (لقد سببت الرجلين!)-المصدر: صحيح مسلم - كتاب البر والصلة والآداب - باب من لعنه النبي صلى الله عليه وسلم أو سبه أو دعا عليه.  و مع ذلك أقول، لا بأس فالرجل قد طبع بهذا الطبع السئ، و أنا لا أستطيع بأن أقومه بإعطائه دروسا فى الأخلاق الحميدة، فالطبع يغلب التطبع، و إن كان يتظاهر أمامنا بالعفة و الإستقامة و الورع الكاذب و بالفداء بروحه الماكرة الشريرة لسيده رياء و نفاقا، فهو تظاهر ليس إلا، و هو مؤقت سرعان ما يعود الى طبعه ليمد لسانه الطويل فى الأوحال ثم يخرجه بعد ذلك ليسلطه على الآخرين مثل النساء المشاكسات فى الحارات الشعبية بكل وقاحة و سوء الأدب، و الإناء ينضح بما فيه!  والذى قلته فى مقالتى السابقة، و التى أثارت حفيظة هذا الشويخ، بأنى لم أقتل إنسانا لأى سبب كان- وهنالك الملايين مثلى-و لم أتسبب لغيرى مأساة حياتية و لم أمارس النهب من أموال غيرى و لم أتخذ لنفسى جاريات من سبى النساء فى الغزوات، و لم آخذ أتاوة (خاوة) من أحد كما فعل سيده عندما فرض على أهالى قرية ( فدك) بأن يتنازلوا له عن نصف وارداتهم الزراعية السنوية مقابل عدم إجلائهم عن أراضيهم كما فعل ببنى النضير.  فلماذا يكون رجل بهذه الصفات أفضلا منى و من غيرى و يجعلوه أشرف إنسان على الأرض؟  هل هكذا تضيع القيم الإنسانية و بهذه الطريقة التعسفية؟!  و إذا بهذا الدعى يمتشق خنجره الغدار على و يكيل لى سيلا من السباب التى لا تليق إلا به و بأمثاله من أنصاف الشيوخ، ثم ليدافع عن جرائم سيده دفاعا مهزوزا بالقول أن سيده أعظم الخالدين لأن ناقدا إسكتلنديا أو مستشرقة إيطالية تقول ذلك!  فهل نقبل اليوم، و عندنا أدلة دامغة و موثقة على جرائم صدام حسين مثلا، أن يأتينا البريطانى (جورج كالوى) ليقول لنا بأن صداما كان ديموقراطيا و رجلا للسلام فى المنطقة!!  و هل نصدق وزير العدل الأمريكى الأسبق (رامزى كلارك) الذى جاء الى بغداد ليدافع عن صدام فى المحكمة مدعيا أنه برئ و قد تعرض للغدر و الظلم!  نحن أبناء المنطقة، و أهل مكة أدرى بشعابها، و نتحدث العربية و نفهم قواعدها و بالتالى نستطيع ان نقرأ آيات القرآن و تفاسيرها من خلال كتب التفسير (الطبرى، إبن كثير، القرطبى،.. الخ)، و أمامنا كتب الأحاديث الصحيحة (البخارى و مسلم)، و كتب السيرة و المغازى (إبن هشام و الواقدى و إبن سعد..الخ)، فهل سنحتاج حقا بعد ذلك الى شهادة مستشرقة إيطالية فى النبى محمد على غرار شهادة (جورج كلوى) فى صدام؟!!  هذا إذا سلمنا بأن تلك الأقوال المنسوبة الى هؤلاء المشاهير هى صحيحة و لم تتعرض الى تحريف المترجمين المسلمين، او أنها ألصقت بهم بعد أن أصبحوا فى عداد الأموات لا يستطيعون أن ينفوها عن أنفسهم.  و هذا ما سنراه لاحقا و سنرى كيف أن مترجما يعمل فى حقل الدعاية الإسلامية يحرف الكلام و يخرجه من سياقه ليضيف اليه من عندياته معان أخرى ضاربا بالأمانة العلمية فى عرض الحائط.  ثم يأتى بعد ذلك أنصاف الشيوخ لينهلوا منها و يغرفوا ما شاؤوا ثم لينقلوها لنا و كأنها حقائق لا مفر منها!  و عودة الى الكتاب المزعوم ( الخالدون المائة و أعظمهم  محمد) للمؤلف الأمريكى ( مايكل هارت) و ترجمه الكاتب المصرى أنيس منصور، ثم أعاد نشره الداعية الإسلامى (أحمد ديدات) بعنوان أكثر إثارة ( لماذا محمد هو الأعظم؟) و كأن عظمته أمر مفروغ منه و بشهادة الكفار!  عندما علمت أن الكاتب هو أمريكى يهودى خامرتنى الشكوك حول صحة الكتاب و عنوانه المثير و خصوصا أن المؤلف لم يسلم و بقى على يهوديته، فما الذى جعله يؤلف كتابا بهذا العنوان المثير هو بالأساس دعاية كبيرة للإسلام قدمه لشيوخ الدعاية و الكذب على طبق من ذهب!  هل كتبه كى يجلب الإنتباه لشخصه على مبدأ خالف تعرف؟  هل كان المؤلف شخصا مغمورا يبحث عن الشهرة و المال؟  بعد البحث و التحقيق عن خلفيته وجدت أنه أكاديمى و له باع طويل فى مجالات عدة و له مساهمات إبداعية جادة فيها.  إذن ما الذى جعله يؤلف كتابا يضع النبى محمد على رأس قائمة أعظم مائة شخصية فى التاريخ؟  هذه الشكوك قادتنى الى البحث عن الكتاب بنسخته الأصلية الإنكليزية التى كتبت بها كى أرى مبلغ إلتزام المترجم للمعايير الأكاديمية و الأمانة العلمية عند نقله المعلومة من نسخته الأصلية.  و فى عصر الإنترنيت و كوكل لم يعد البحث عن كتاب او مقالة مهمة صعبة بل أصبحت المعلومة فى متناول يد الجميع، و لذلك أقول لشيوخ الغش و التضليل:  إياكم أن تضحكوا على الناس بعد الآن كما كنتم تفعلون سابقا لأن أكاذيبكم سترد عليكم فى عصر الإنترنيت و كوكل و سوف تجرون العار الشنار على أنفسكم أمام القراء الباحثين عن الحقيقة.  إنتهت اللعبة و عليكم أن تجدوا غيرها لأننا سنطالبكم بعد الآن بإبراز النسخة الأصلية من المعلومة و ليست النسخة المترجمة!!  ألسنا نقدم لكم الأدلة مقرونة بالآيات و الأحاديث و الروايات من مراجعها الأصلية، القرآن و كتب الحديث و كتب السيرة النبوية؟  فلماذا يجب القبول بأدلة مترجمة(!) من مصدر إيطالي أو إنكليزي! و هكذا وجدت النسخة الأصلية من الكتاب على الشبكة و إذا بأولى المفاجآت تظهر أمامى، عنوان  الكتاب ( الخالدون المائة و أعظمهم  محمد) تم تحريفه من قبل المترجم العربى- أنيس منصور- من عنوانه الأصلى ( The Ranking of The Most Influntial Presons in History)** و ترجمته الى العربية ( ترتيب مائة أشخاص الأكثر تأثيرا فى التاريخ) و بهذا التحريف الواضح تم تغير معنى عنوان الكتاب بشكل تعسفى و إعطى له عنوانا مثيرا كى يناسب عقلية القارئ العربى و يدغدغ عواطفه الرقيقة التى هى أرق من بيت العنكبوت! فإذا كان العنوان قد تعرض الى هذا النوع من الإنتهاك، فما بالك بمحتوياته؟  و المثير أن المترجم لم يخف مسألة تحريفه لمحتويات الكتاب، فهو يقول فى مقدمته ( فهذا  كتاب عن كتاب او من كتاب لم أرفع عينى عنه.. و إن لم التزم بحرفية كل ما جاء فيه ..) و الإعتراف سيد الأدلة و لا يحتاج بعد ذلك الى مزيد من التعليق! و الى جانب ذلك، نرى أن مؤلف الكتاب ( مايكل هارت) يستدرك فى مقدمة كتابه و كأنه قد أدرك مسبقا أن هنالك من سيتصيد فى الماء العكر، و سوف يستغل كتابه لمآرب و أجندات خاصة، ليؤكد للقراء أن كتابه ليس عن العظماء و إنما عن الأشخاص و الأفراد الذين كانت لهم تأثير على الناس:
(I must emphasize that this is a list of the most influential persons in history, not a list of the gratest) و قد يكون هذا التأثير إيجابيا او سلبا.  فمثلا جاء ذكر عدد من الطغاة فى كتابه الذين كان لهم تأثير على الناس مثل جنكيزخان، و ستالين، و ماو تسى تونك، و ملكة إسبانيا إيزابيلا الأولى التى أقامت محاكم التفتيش لطرد المسلمين و اليهود من إسبانيا، و هتلر، و هذا الأخير-هتلر- ما زالت لآرائه العنصرية تأثير بين الأوربيين و بين بعض الشباب البيض الأمريكيين-لحد اليوم بل و فى تعاظم مستمر و خصوصا بعد الهجرات الواسعة الى بلادهم من الأماكن الأخرى.  و ما حدث فى العام الماضى فى النرويج من مجزرة قام بها أحد العنصريين قتل فيها عشرات الطلاب كانوا فى سفرة الى أحد الجزر النرويجية إلا دليل على وجود هذا التأثير.  فهل نقول عن هؤلاء الطغاة أنهم عظماء؟  و بنفس السياق، هل نستطيع أن نقول بأن النبى محمد هو أعظمهم؟!  إذن هنيئا لكم، و هذا ما كنت أحاول دائما فى مجهودى المتواضع أن أؤكده!  و يبدو أن العلماء و المفكرين فى العالم قد أعجبوا بشخصية النبى محمد لأنهم قد قرؤا الآيات القرآنية و الأحاديث التالية:
* ( وأعلموا أنما غنمتم من شئ فأن لله خمسه وللرسول.. الخ الآية)-  الأنفال -الآية 41 - و الآية 69 من نفس السورة ( فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا و أتقوا الله إن الله غفور رحيم).
*  ( وقاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و لا يحرمون ما حرم الله و رسوله..  و يعطون الجزية و هم صاغرون)الخ الآية 29 من سورة التوبة.
* ( و أورثكم أرضهم و ديارهم و أرضا لم تطؤوها)-الأحزاب-الآية 27.
* حديث صحيح ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني ماله ونفسه ..الخ الحديث) المصدر:  صحيح مسلم -كتاب الإيمان- باب الأمر بقتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله)
* حديث صحيح ( بعثت بين يدي الساعة بالسيف ، حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له ، و جعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذل و الصغار على من خالف أمري) -البخارى -كتاب السير فى الجهاد- باب ما قيل في الرماح-ص 1067 .  و أخيرا، يبدو أن (برنارد شو) قد أعجبه المضامين الإنسانية التى تطفح فى الحديث ( لا تُصَاحِبْ إِلا مُؤْمِنًا وَلا يَأْكُلْ طَعَامَكَ إِلا تَقِيٌّ)*** و لذلك قال بأن العالم اليوم بأمس الحاجة إليه! 
كه مال هه ولير
المراجع
* الشيخ عدنان إبراهيم و برنارد شو:
http://www.youtube.com/watch?v=5wenxROwcm4
** كتاب مايكل هارت
http://islamicbulletin.org/free_downloads/new_muslim/100_most_influential.pdf
*** سنن أبي داود - كِتَاب الْأَدَبِ - لا تصاحب إلا مؤمنا-رقم الحديث:  4832 .

مقدمة لابد منها:( أخطر مافي الحقيقة قول نصفها )
المدخل للموضوع قبل الــرد عليه؟
قصة الملك قسطنطين وأمه هيلانة.
أثار قياصرة الروم الوثنيين على المسيحية عشرة إضطهادات متتالية دامت نحو ثلاثة قرون( 300 عام) وبدون هدنة أو توقف حتى عام ( 312 م) حيث إنتهى هذا الاضطهاد بتنصر قسطنطين الملك بن الملكة هيلانة الذي أخذ يساعد المسيحية ، فقد أصدر مرسوم ميلان عام ( 312 م) الشهير في حرية الأديان وأردفه بمرسوم آخرعام( 325 م) لصالح المسيحية معيداً إليهم حقوقهم المهضومة مدنية كانت أم دينية
وجعل يوم الأحد عطلة رسمية تيمننا بقيامة السيد المسيح شمس البر الحقيقة بعد تحقق إنتصاره على عدوه وكان نفس الوقت عيد الشمس .

ومن أهم أعماله إكتشافه للصليب المقدس بمؤازرة والدته الملكة هيلانة وبناء كنيسة القيامة في القدس وعقد المجمع المسكوني الأول في نيقية عام ( 325 م ) للبت في بدعة آريوس وقد حضره كل من القديسين مار يعقوب النصيبيني وتلميذه مار أفرام السرياني.

كانت هيلانة أمه إبنة قسيس سرياني من الرها تزوجها الأمير الروماني قسطنس عندما كان حاكماً على الشرق في الإمبراطورية الرومانية الذي أنجب منا ولده قسطنطين في عام( 292 م ) تسلم قسطنس منصب القيصر في الإمبراطورية وفي عام ( 306 م ) توفي والده وأصبح قائد جيوش الشرق ، وكانت تكتم دينها سراً وتطلب من الله أن يهدي إبنها إلى نور الإيمان المسيحي حتى إستجاب دعاءها ، ذلك أن قسطنطين خرج عام ( 312 م ) لمبارزة عدوه مكسنطيوس الذي كان حاكما على الجزء الشرقي من ألإمبراطورية ، ولما رأى جيش عدوه الكبير هاله ذلك ولم يعرف إلى أي من آلهة الوثنيين يلتجئ ، وفيما كان مفكراً في ذلك وإذا به يرى في السماء صليباً من نور مكتوباً عليه بهذا العلامة تنتصر، وفعلا بتلك العلامة إنتصر التي جعلها راية جيشه فدخل قسطنطين روما متنصراً واستدعى أسقفها سلبستروس وتعلم منه الإيمان واعتمد هو ومعه الكثير من حاشيته من الوثنيين واليهود .

بذلك انتهت الاضطهادات الوثنية الذي كان قياصرة الروم يتفننون بالتنكيل بالمسيحيين في جميع بلاد الإمبراطورية فقد انتصرت المسيحية على الوثنية بفضل الملكة هيلانة وابنها الإمبراطور قسطنطين وانتشرت المسيحية في جميع بلاد العالم ، ولم يقفوا عند هذا الحد بل عملوا على اكتشاف الصليب المقدس الذي انتصر بفضله .

ولما تنصر قسطنطين قرر البحث عن خشبة الصليب والقبر المقدس وكانت هذه رغبة أمه هيلانة ففي عام( 326 م ) فتوجهت إلى أورشليم وهي في الثمانين من عمرها فهدمت هيكل الزهرة ورفعت الأتربة عن قبر المسيح وبحثت عن خشبة الصليب بإشارة من أحد شيوخ اليهود وإسمه (يهوذا) فوجدت مغارة مجاورة للقبر فيها ثلاثة صلبان ؟
وضعوا الصلبان واحداً فواحداً على جنازة ميت كان محمولاً إلى القبر فلما مسه صليب المسيح قام حياً ، ثم تركت الملكة هيلانة جزءاً من الخشبة في أورشليم وأرسلت الباقي إلى إبنها في القسطنطينية الذي حفظه في الكنيسة .

من جملة مآثر الملكة هيلانة وابنها قسطنطين إنشاء الكنائس في كل مكان فبنيت في روما كنيسة عظيمة على ضريحيّ الرسولين بطرس وبولس وبنت في أنطاكية كنيسة فاخرة مثمنة الزوايا وفي القسطنطينية كنيسة الحكمة الإلهية( آيا صوفيا ) الذي حولته السلطة العثمانية إلى جامع ، وكذلك كنيسة عظيمة في الرها وهي كنيسة" آيا صوفيا " والتي عدت من إحدى عجائب الدنيا ، وأهم من ذلك كله تشييد كنيسة القيامة في أورشليم التي بنيت فوق القبر ، ثم كنيستين الواحدة على جبل الجلجلة والأخرى فوق مغارة الصليب . ففاقت أبنية العالم كلها بجمال هندستها وبنائها.واستغرق البناء ست سنوات فدعا قسطنطين الأساقفة لتكريسها ومن ضمنهم مار يعقوب أسقف نصيبين وتم التكريس في ( 14 أيلول عام 335 ) . وأتخذ هذا التاريخ عيداً للصليب المقدس .

وبالإضافة إلى ما تقدم لا ننسى كنيسة حلب الكبرى" المدرسة الحلوية " التي بناها الإمبراطور قسطنطين وأمه هيلانة( هدية الملكة هيلانة إلى حلب ) وبقيت في حوزة السريان حتى القرن السادس ثم استولى عليها الروم الملكيون فهي منسوبة إلى الملكة هيلانة وموقعها مقابل الجامع الكبير كما يقول ابن الشحنة مؤرخ حلب . المدرسة الحلوية كانت كاتدرائية ثم تحولت إلى جامع معالمها واضحة إلى اليوم فهي مبنية على شكل صليب . في أيام الصليبين حولها ابن الخشاب إلى جامع مع ثلاثة كنائس أخر.
بنت الملكة هيلانة وإبنها قسطنطين العديد من الكنائس :
كنيسة القديسين مار بطرس وبولس في روما 
كنيسة أنطاكية ( والدة الله الكبرى )
كنيسة ( آيا صوفيا الكبرى ) في الرها
كنيسة آيا صوفيا ( الحكمة الإلهية ) في القسطنطينية
كنيسة الملكة هيلانة في حلب أو كنيسة حلب الكبرى التي حولت لجامع
كنيسة القيامة في أورشليم
وكنيستان أخريان ( كنيسة فوق مغارة الصليب وأخرى على الجلجلة ).
* المصدر
١: المؤرخ الروماني يوسابيوس
قال لم يوجد ملك قط نال كرامة في أيام ملكه وحتى بعد موته مثل قسطنطين، فإذ أكرم الله أكرمَه الله، فبقي في سلطانه الملكي حتى بعد موته. بعد موته "ضُربت عملة تحم   التصميم التالي: ظهرت على أحد الوجهين صورة ملكنا المبارك ورأسه مُغطى بحجاب، أما الوجه الآخر فقد صوّره جالسًا على مركبة تجرّها أربعة جياد، وقد امتدّت يد من أعلى إلى أسفل لكي تقبله في السماء" (ك 4: 73).
٢: الويكيميديا ألإنكليزية.
٣: الويكيبديا العربية.
٤:لوسين كردو ، موقع قنشيرين ، تاريخ (20/April /2012).
*******
عزيزي أيها الباحث عن الحق والحقيقة ، بإمكانك إستنتاجهما من بين ثنايا السطور؟
لنأتي لما قاله ألأخ العزيز فرياد سوراني ؟
كان الدين الرسمي للرومان قبل ظهور المسيح وبعده بأمد ليس بقصير الوثنية وعبادة الشمس. ولكن عدد المعتنقين للديانة الجديدة قد تضاعف بعد ثلاثة قرون من صلب المسيح وزاد عدد اتباعها بمرور الزمن . فأصبح الشعب خليطا مزيجا من وثنيين ومسيحيين. ونشبت أخيرا خلافات ونزاعات بين الطرفين متواصلة أنذرت بانقسام روما الى شطرين: وثني ومسيحي. وعلى أثر ذلك قرر الملك قسطنطين الكبير أنه لابد من عمل شئ ما لأيقاف هذه الخصومات والنزاعات التي كادت تقضي على وحدة البلاد.
الــرد وأنت الفهيم :
كيف كانت تنتشر المسيحية رغم كل ذالك البطش والإرهاب ، هل كانت تنتشر بالسلب والنهب وقطع الرقاب أم كانت تنتشر بالتحدي بالمحبة إلى أبعد حدودها والتي هى للطاغي والظالم خير جواب ؟
تقول
فأمر بكتابة العهد الجديد.
وقد شارك في كتابته ثمانون 80 حواريا إنيطت بهم مهمة كتابة العهد الجديد، فتم له في عام 325 بعد الميلاد توحيد روما تحت دين واحد.
الــرد
طيب هات لنا ذالك الكتاب الذي تدعيه أو أية مخطوطة تثبت صدق إدعائك لنصدقك ، أما التهريج بالجهل فهذه ليست صفات باحث أو ناقد يدعي المنطق والعقل ؟
تـقـول
أما ماظهر بعد ذلك من أناجيل فهي محرفة ، ومن ضمنها الأناجيل الأربعة المتداولة " الموثوقة" متى ، مارك ، لوقا ، ويوحنا.
الــرد
سؤال لكل ذي عقل وأعتقد أنت واحد منهم ؟
هات ألإصل لتثبت للقرائك صدق ماتدعيه ، أما إلقاء الكلام على عواهله فهذه شيمة المفلسين؟
  1. تـقـول
  2. والجدير بالذكر أنه الامبراطور كان وثنيا لا يؤمن بالمسيح وتعاليمه ورغم ذلك فقد إختار المسيحية كدين رسمي. وذلك لأنه كان رجلا ذا عقلية تجارية محظة ، فعندما وجد ان المسيحية في تنامي وتكاثر متواصل مستمر قرر مظاهرة ومبايعة الحصان الرابح ، والنتيجة كانت امتزاج وتزاوج الافكار والمعتقدات الشائعة الوثنية والتعاليم المسيحية الجديدة في ما يشبه التطعيم وجمع كل ذلك أخيرا في كتاب واحد ، فما تسمية يوم العبادة لديهم بساندي Sunday إلا إحدى ثمرات هذا التطعيم.
الــرد
يصدق من قال[ مصيبة الجاهل من يصر على جهله ].
نعم كان وثنيا وتنصر بعد إنتصار جيوشه على ( مكسيميانوس ) حاكم الجزء الشرقي من ألإمبراطورية تحت راية الصليب التي ظهرت له في السماء ومكتوب تحتها ( بهذه العلامة تغلب ) وفعلا بها غلب بعد أن جعلها راية جيوشه ، ودليل تنصره وبطلان ماتدعيه كثرة الكنائس العظيمة التي بناها والتي لم يكن مجبر عليها ؟
تــقــول
وأقول هذا ماكتب المسيحي عن ديانته بكل جرأة أو وشجاعة إن صح التعبير ومدعوما بالوثائق . وهذا ما كتب المسيحيون عن عيساهم ، والمسيحية أثبتت بالبراهين أن المسيح كان ملكا دنيويا ؟
الــرد
أولا الناس أحرار فيما يكتبون ويعتقدون ، والمسيحية ليست مجرد ترديد الشهادتين كما في ألإسلام ، بل هى سلوك وإيمان بشخص السيد المسيح على ضوء تعاليمه السامية وعجائبه التي دونها لنا حواريه ورسله ، ومن بينهم ألإنجيليون ألأربعة الذين ذكرتهم ( أثنان منهم يهود متى ويوحنا والأخران من ألأمم مرقس ولوقا) والذين إستشهدو كلهم عدى البشير يوحنا الذي مات منفيا في جزيرة بطمس عن عمر(103) بالإضافة إلى رسائل القديسين بطرس وبولس ويوحنا الرائي صاحب سفر الرؤيا ؟
نعم إدعى المسيح أنه الملك وكان كذالك ولازال ، ولكن مملكته كما قال ليست من هذا العالم ، ولهذا خانه تلميذه يهوذا الذي كان ينتظر منه أن يعلن نفسه ملكا ليحرر إسرائيل من ألإستعمار الروماني ، وما في المسيحية اليوم من مخطوطات تفوق أل 25 ألف مخطوطة وهى التي تفند أباطيل كل المدعين ؟
وأخيرا بكل محبة أقول لك ياعزيزي فرهاد ولغيرك ، خذو الحقائق من مصادرها خاصة عندما يتعلق ألأمر بالتاريخ والجغرافية ؟
لذا وجب عليك توخي الدقة والأمانة متجنبا التهريج والتجريح ، فقراء اليوم ليسو كلهم من أهل المريخ ؟
لذا بدعاء صادق ودموع أدعو ألله أن يفتح بصرك وبصيرتك لتدرك الحق والحقيقة كما غيرك ، وأقول إن وجدت لي من هو أفضل وأطهر وأقدس من السيد المسيح وأسمى من تعاليمه أعلمني لأعبده وأنا لك من الشاكرين ؟
أخيرا الحقيقة المرة تقول
بعدما أفلس المسلمون مما في دينهم ، أخذو يلقون تبعيات ذالك على أديان ألأخرين وهذه شيمة العاجزين والمفلسين
لذا نراهم يتصرفون بكل أسف كشمشون دليلة على وعلى أعدائي .
*****
محبك في الوطن الكبير

 

الخميس, 22 آب/أغسطس 2013 20:39

أي شهيد - مصطفى آنــي

 

ماذا نكتب عليكم فلكتابة منا لك قليل

والكتابة عليك لنا كثير

جميل حين لا تعبر عنك أي لغة سوى لغة المعركة

ولم تكتب باسمك أية فلسفة سوى فلسفة الجبل والتحدي

ولم تنزل على مقامكم أية ديانة سوى ديانة الوطن والتضحية المجانية لي ولجماعات

لأنكم أحرقتم كل اللغات

وانتحرت على بلاطكم كل الفلسفات

وابتهجت بقدومك كل الديانات

أيــــــــــــ شهيد

أي كلمات ستتجرأ على وصف عرشكم الكريم

وأي قلب سيتنازل عن الاساطير الاولين

ليحرق كل الاسوار القائلة بعد حين

وتكون انت أسطورتهم الاخرين

على صراط أجدادي المرهقين

أنحني لكم احتراما فليس عبادة ولا صيام

فكل منكم كان يملك حلم وغرام

وحمامة سلام

فتبعثر على براعم الوطن كل الاحلام

وحطت على رفاتكم روائح الجنان

من أم الاوطان كــــــــــــوردستان

 

شهد شهر رمضان الماضي عرض العديد من المسلسلات العربية ، التي تنوعت بمواضيعها ومستواها، لكنها جميعها نجحت في شد المشاهدين الى شاشات التلفزيون، ومن هنا تأتي خطورة واهمية هذه المسلسلات في التأثير على وعي المشاهدين ، خصوصا اذا كانت تمرر للمشاهد قضية ما على طريقة دس السم بالعسل ! وبفضل اليوتوب ومواقع الانترنيت المختلفة ، وأذ صار ممكنا متابعة الكثير من البرامج والمسلسلات ، تسنى لي ومن بين جمهرة مسلسلات رمضان متابعة مسلسل واحد هو الجزء الثالث من المسلسل السوري "الولادة من الخاصرة " ، الذي حمل هذه المرة عنوان "منبر الموتى"، والسبب في اختياره لاننا في العائلة كنا شاهدنا الجزء الاول والثاني منه، فكان الاتفاق على متابعة الجزء الثالث ، وياليتنا لم نتابع !

المسلسل بأجزاءه الثلاث من تأليف الكاتب سامر رضوان، وتدور احداث المسلسل باجزاءه الثلاث حول الفساد الاجتماعي والسياسي الذي يعانيه المجتمع السوري ، وحاول الجزء الثالث ان يقترب من مجريات الاحداث الاخيرة في سوريا وواقع الشارع السوري في ظل أحداث الثورة السورية. ولم تمنح الجهات السورية الموافقة بتصوير الجزء الثالث من المسلسل على اراضيها ، وطلبت التأجيل في ذلك ، ففهم من قبل الكثيرين بأنه اسلوب لمنع المسلسل ، فقرر صناع المسلسل التوجه الى لبنان .

m2.jpgواذ اخرجت الجزء الاول والثاني منه المخرجة رشا هشام شربتجي (مواليد 1975) لكنها انسحبت من اكمال اخراج الجزء الثالث بعد بدأ العمل فيه ، واسندت المهمة للمخرج سيف الدين سبيعي (مواليد 1973) لإتمام العمل ، واعلنت المخرجة للصحافة ان انسحابها جاء لاسباب انتاجية فهي توصلت إلى قناعة باستحالة تنفيذ العمل بإمكانيات إنتاجية أقل مما يفترض للخروج بمستوى فني لا يقل عن الجزءين الأول والثاني. ومهما تكن اسباب الانسحاب، تتعلق بالانتاج او الاختلاف في وجهات النظر، فأن الجزء الثالث لم يرتق الى مستوى الجزءين السابقين لاسباب عديدة ، ربما قد يكون احدها ظروف الانتاج فالمسلسل تم تصوير احداثه بالكامل في لبنان، في اماكن مشابهة للواقع السوري، مدعومة بحيل الديكور والاكسسوارات . ولكن اهم اسباب الهبوط في مستوى المسلسل هو انقطاع خيوط درامية سابقة عديدة وغياب مفاجيء لشخصيات مهمة عن احداث المسلسل وظهور شخصيات جديدة في احداث مفبركة بدون مبررات درامية مقنعة، فغاب عن المسلسل اهم مقوماته وهو أقناع المشاهد دراميا بهذا الغياب او الظهور للشخصيات ، مما قاد الى وجود احداث مفتعلة ومصادفات ونتائج واضحة يقررها صانعوا المسلسل لقول ما يدور في بالهم ، ولا يقود لها منطق الاحداث في المسلسل ، او التطور الطبيعي للشخصيات . أما جعل الشخصيات تنطق بافكار مسبقة جهزها صانعوا المسلسل لا تتناسب مع الفعل الدرامي للمسلسل ، فقد جعل الشخصيات تبدو غير منسجة مع واقعها ومسار تطورها الطبيعي وجعلها تبدو كاريكاتيرية أكثر منها درامية . ورغم ان المسلسل حاول تحميل طرفي الصراع مسؤولية الاحداث الحالية ، من خلال عكس شخصيات واحداث تتوزع على الطرفين ، الا انه لم يبتعد عن مغازلة الحكومة السورية، عبر مواقف وحوارات تنطق بها الشخصيات ، وتحمل افراد في مؤسسة الدولة مسؤولية الاحداث لعدم اتباعهم حلول واقعية واعتمادهم العنف كاسلوب للحل .

في الجزء الثالث مثلا غابت شخصية عقيل (الممثل عبد المنعم العمايري ) وبالتالي غابت معها الكثير من الشخصيات التي كانت تدور حولها ، وان حاول الكاتب الابقاء على بعض من تلك الشخصيات فلم يكن لوجودها تأثير على مستوى تصعيد الاحداث دراميا وظلت مجرد ديكور هامشي. اما بعض الشخصيات الاساسية مثل العقيد رؤوف (الفنان عابد فهد ) ، فلم يأت في الجزء الثالث مقنعا بدور ضابط الامن الفاسد السادي الذي رايناه في الاجزاء الاولى ، مما كسب تعاطفا من الجمهور مع احداث المسلسل في اجزاءه السابقة اذ كان ثمة واقعية ومصداقية فيما يعرضه المسلسل من احداث تتعلق بهذه الشخصية . شخصية المقدم رؤوف في هذا الجزء ترك تأثيره على الممثل عابد فهد اذ فقد قدراته التمثيلية التي اعجبت الكثيرين وتابعناها في الاجزاء السابقة ، فكان اداءه في هذا الجزء باهتا ، اذ ظل على طول حلقات المسلسل يصرخ غاضبا ، متوترا، بدون اي عطاء درامي متميز . اما شخصية ابو اياد (الفنان عبد الحكيم قطيفان)، السياسي المتنفذ الفاسد فقد تابعناه في الاجزاء السابقة كيف يستغل المقدم رؤوف والخارج على القانون ابو نبال (الفنان باسم ياخور) من اجل مصالحة الخاصة واستمرار نفوذه ومصالح شلته من المسؤولين الفاسدين ، لكننا في هذا الجزء صرنا نشاهد ترقيعا للاحداث المتعلقة بسلوكه وبشكل غير مبرر، وكأن الهدف تمرير وجهة نظر تجامل الحكومة السورية وتشير الى ان المسؤول الاساس عن الاحداث والتجاوزات بحق المواطنين هو بعض ضباط الامن الفاسدين والسياسيين ، وكأن الامر ليس متعلقا بمنظومة حكم تتحكم بحياة ومصائر الناس .

يتبع ...

* نشر في المدى صفحة شاشات .. العدد رقم (2872) بتاريخ 2013/08/22

 

بعد سنوات وعقود تجاوزت نصف قرن من الزمان عاش تنظيم الاخوان المسلمين خلالها حياة سرية / علنية ، حافلة بالعمل تحت الارض وفوقها ، في السجون والمعتقلات وفي المساجد والجوامع ، في القرى والارياف ، وسط المدن المكتظة ، وعلى اطراف المدن الكبيرة ، قرب السلطة السياسية حينا ، وبعيدا عنها احيانا ، تمكنوا في جميع الاحوال كسب تعاطف ملايين البسطاء والفقراء من المواطنين المصريين الحالمين بالجنة الموعودة وبالجواري والغلمان ، في عملية تضليل كبيرة وواسعة مارسها قادتهم وزعماؤهم من على منابر المساجد و دهاليز الطرقات وكوى المغارات .

اقنعوا الملايين بانهم يحملون الاسلام بين جوانحهم وانهم البلسم الشافي لامراض المجتمعات المارقة التي اقتبست نور العلم وثقافة التمدن الغربي وصناعة الغرب الكافر ، فالاسلام هو الحل .

وما ان احتلوا كرسي الرئاسة وتبوأوا المناصب حتى قلبوا ظهر المجن للمواطنين الفقراء ، وعضوا بنواجذهم على مفاصل السلطة ، فاخضعوا القضاء لاهوائهم ، وفرضوا على الفن والفنانين رؤيتهم المتخلفة ، التي يدعون انها تمثل الاسلام ، بينما لا نجد في الاسلام ما يمنع الفن الجميل .

ومن الطبيعي ان لا تحسب الفنون الراقية على الممارسات الهابطة التي الصقها الجهلة بالفن واهله ، فالفن اسمى مما ينظر اليه المتزمتون ويعتقدون انه لهو فارغ وفساد فاضح ، على العكس ان من الفن لاية .

فارتباط النظرة الى الفن الهابط بفكر المتزمتين مرده الى ان عقولهم لا ترتقي الى درجة السمو التي يمتاز بها الفن الراقي ، ولذلك نجدهم يعدون فن الباليه لايختلف عن رقص الكباريهات التجارية ، وفن التمثيل يقابل لديهم الهزل الرخيص ، و الموسيقى في عرفهم قرع الدربكة السوقية .....وقس على ذلك من رؤية قاصرة للثقافة والفنون الجميلة عامة ، وهو ما جعل الفن اول ضحايا الاخوان بعد القضاء ، لاعتقادهم بانهم بامتشاق سيف الدين على الفن والقضاء يحكمون قبضتهم على المواطنين ويسوقونهم الى حتفهم دون اعتراض .

ولم يكذب الشعب المصري خبرا حين هب عن بكرة ابيه يصرخ في وجوه الاخوان ان اغربوا عن وجوهنا ..... وبين ليلة وضحاها توالت الملايين خارجة الى الشوارع تزيح اثقال الاخوان عن اكتاف الشعب المصري الذي صبر على الضيم والفقر والفاقة طويلا ، فما ان اضطر الجيش الى الوقوف مع الملايين حتى زال غبار الاخوان وانطمست جذوة نارهم الخادعة التي ارادوها قبسا من نار جهنم تحرق الناس لانهم يختلفون بوجهة نظرهم او دينهم او معتقدهم عنهم وعن ثقافتهم وبدعهم المتخلفة ... ولله في خلقه شؤون .

الدولار والفلل والقوة والغبث والمراوغة لا يستطيع أي انسان يكون بواسطتها عملاقا ومهما حاول ان يطول .القزم لا يصبح عملاقا ولا يكون بمستوى الرفعة .مهما طبلت الابواق الاعلامية والمأجورين  , والمدفوع الثمن من قوت الشعب مقدما ..ومهما تشيك او نزع ثوبه كما هو حال الافعى الافعى لا تتغير باثوابها بل بافعالها (الدغ ),عندما يشاهد المواطن البسيط عميلا او مأجورا وعلى كتفه  يسطر الرتب وهو يعلم انها مزورة وغير مستحق لها ,لا يحمل التحصيل الدراسي ولم يدخل  اكاديمية عسكرية ’يضحك لتصرفه ومن منحه رتبة  في غير مكانه .كما هو حال  الفريق جبار ياور والفريق انور والفريق منصور ومسرور ؟(لا قيمة لها لانها ليس باستحقاق ولا بجهده وتعبه وتدريب )؟وكذلك  من يطلق على نفسه دكتور (دكتورا )ويعلم المواطن  تم شرائها من الاسواق المحلية .كما هو حال دكتور كمال الكركوكي (وهو ليس اسمه ولا لقبه ولا تحصيله  صحيح بل مزور )

مسعود لا يختلف عما ذكرته اعلا,فرض نفسه للولاية  على اقليم كوردستان دون مراعاة المواطن الكوردي .ودون الرجوع الى القانون والعرف الحزبي ,اعلن نفسه كما يعلن الطغاة انفسهم وصيا على الشعب رغم عنهم ؟مسعود لا اعلم كيف يظهر امام الشعب الكوردي على شاشات التلفاز وهو يعلم علم اليقين زورة القيم وخالف الاعراف  وتنكر للاصوات وجلس على عرش ليس له حق بها ..الم يكن معارضا لصدام عندما انتخب بانتخابات مزورة وحصل على 99% واعلنها عزت الدوري ..الم يكن معارضا في حينها للمجلس الوطني الكوردي التي اختارها صدام وحزب البعث في كوردستان من حثالات المجتمع  الكوردي  ..الم يكن مسعود انذاك معارضا وصديقا من اعز اصدقاء صدام ؟لماذا له حلال الان التزور وفرض ارادته على الشعب الكوردي
وهل معقول علنا ودون خجل يتعامل مع على القرداغي وبكل صلافة وهو يعلم انه ركيزة من ركائز القاعدة ؟؟ونائب لاكبر ارهابي في المنطقة وهو القرضاوي ؟؟الم يفتي بقتل والجهاد في العراق ,,؟؟ومسعود وحزبه مشاركين في الحكومة في بغداد ؟؟أي تناقض واي عمالة واية خيانة من القزم الصغير مسعود بتعاونه مع هولاء ومع اعداء الكورد لضرب الحركة الكوردية في سوريا ؟؟لماذا لا يسمح للمعارضة الكوردي بانطلاق مظاهرات سلمية في اربيل ويسمح لجماعة علي قرة داغي ؟ وعلي قرة داغي يسكن ويعيش في احضان القاعدة في دبي ؟مجرد سؤال يا فاضل مطني ويا مسعود القزم ؟؟وتبق قزما ولا تستطيع ان تصل بهذه الاساليب الملتوية تصل الى مستوى قادة الكورد  الاخرين ؟؟اليوم الاعلام والقوة والمال يحميك كما كان يحمي شاه ايران والقذافي وحسني مبارك ,,غدا لا تجد من يحميك من بطش الجماهير وغضبه ؟واعلم لم يكن مصير مسرور ولا نجرفان ولا منصور افضل من عدي وقصي ؟؟
تبق ذلك القزم الصغير بنظر الشعب الكوردي ,لانك تحتل سرة رش بالقوة وليس بارضاء الشعب الكوردي ..وجلست على كرسي الرئاسة ليس برضاء الجماهير الكوردية (وللعلم حتى القاعدة من البارتي وقسم كبير من القيادة ينتقدون سياستك الرعناء المتسلط الدكتاتوري )ولكن خوفهم من مناصبهم وارواحهم لا يتجرئون ان يقول ذلك ؟؟سياستك البوليسية الصدامية يفرض نفسه الان على الساحة ؟كما كان صدام وكنت انت مع المعارضة ومع صدام لانك ترضعت على سياسى الازدواجية والاتنهازية ؟والكذب اساس عملك والمراوغة اسلوب غبيث تلعبها ؟؟
يا معارضة الكوردية ليس امامكم سوى تعبئة الشارع  والخروج مع حمل شعارات حقيقية تمس المواطن الفقير ؟؟وفضحوا  قادة البارتي والاتحاد ومن يعمل معهم ضد ارادة الشعب الكوردي ويتعاون مع اعداء كوردستان امثال علي القرداغي والجحوش الامس وقادة اليوم وهم مطلوبين  امام محاكم ضد الانسانية ؟؟امامكم وقائع في نهب الثروات لجيوبهم الخاصة (مصفى شيوة شوك  كل يوم ويعرفها الكثير من المواطنين 200  شاحنة محملة بنفط لكل من  لهيرو وكوسرت ونجرفان  وبالاسم )وكيف الحال مع الابار الاخرى ..افضحوهم جميع المشاريع الاستثمار لاولاد الطغاة ,ولا يسمح لغيرهم ؟وامامكم شامخ جميع المناصب في اسايش والشرطة ووزراة البشمركة حصرا بال البرزان ؟ولا يدخل الاكاديميات العسكرية سوى من له تزكية من الباراستن ؟؟الم يكونون بالامس معارضين لهذه التصرفات الرعناء من صدام ؟؟ما هو الفرق الان بين حكومة صدام ومسعود ؟؟(نفس الطاس ونفس الحمام )مسرو مقابل قصي منصور مقابل عدي نجرفان مقابل علي حسن الكيماوي وزير النفط مقابل اشتي هورامي وبصورة اتعس
يا معارضة الكوردية ليس عدوة الشعب الكوردي  قاعدة الاتحاد ,,بل  قادتتهم خانوا الامانة ؟ليس عدو الشعب الكوردي  قاعدة الباراتي  قادتهم تبجحوا وتجبروا وتسلطوا وتسلقوا المناصب وتنكروا للقاعدة ؟؟عليكم ان تفضحوهم

ويبق القزم قزما مهما تسلق المناصب وعتلى  الناطحات السحاب ,يبق قزما بواقعه وتصرفه وقامته

نارين الهيركي

 

اصدر الكاتب الجزائري محمد سيفاوي وهو صحفي جزائري عمل مراسلا لصحيفة جون افريك الفرنسية بالجزائر قبل ان يغادرها خوفا من الاغتيال او الاضطهاد في احسن الاحوال عانى من الغربة عن الجزائر منذ 1999 منذ كتاباته المنتقدة للوئام المدني الذي أعلنه الرئيس بوتفليقة فيما يسميه الكاتب بالتصالح والتساهل مع القتلة والمجرمين من أنصار التيارات الإسلامية المتطرفة التي اتهمها الكاتب الجزائري بإرهاب الشعب الجزائري وترميل الأسر الجزائرية وتخريب بيوتها في تسعينيات القرن الماضي عندما قرر جنرالات الجزائر إيقاف المسلسل الانتخابي في الدور الثاني في التسعينات بعدما اكتسح إسلاميو جبهة الإنقاذ الإسلامية الحكم ووجود بوادر قوية لقبول الرئيس الجزائري السابق المرحوم الشاذلي بن جديد مشاركة السلطة مع الإسلاميين ضد إرادة الجنرالات بالجزائر لكن جنرالات الجزائر كان لهم القول الفصل فقاموا بأجبار الشاذلي بنجديد على الاستقالة لتدخل الجزائر دوامة الاقتتال الداخلي الذي خلف مئات الآلاف من الضحايا وما تزال مسؤولية هذه الجرائم لم تفتح بعد بشكل يعيد لاسر الضحايا حقوقهم المسلوبة ، وتبادل العسكر والإسلاميون المسؤولية عن ذلك لكن اعترافات العديد من ضباط المخابرات الجزائرية فيما بعد مثل العقيد محمد سمراوي واخرون بمسؤوليتهم في صناعة الجماعة الاسلامية المقاتلة والجيش الاسلامي وغيرها من فرق الموت يوضح بجلاء التورط الفاضح لجنرالات الجزائر في قتل المدنيين واغراق السجون بالآلاف من الابرياء بدعاوي استئصال الإرهاب وتطهير الجزائر.

كتاب الكاتب الجزائري محمد سيفاوي بوتفليقة خدامه واسياده يحمل العديد من المعطيات التي تشخص الوضع المأساوي الذي تعيشه الجزائر بداية سنة 2011 اي بعد بداية الانتفاضات الشعبية تجتاح تونس وليبيا ومصر ويحمل الكتاب دعوة الى الشباب الجزائري للتفاؤل بقرب سقوط نظام بوتفليقة لانه يحمل في ذاته كل مؤشرات الانهيار فعلى سبيل المثال لا الحصر يتحدث الكتاب عن اعمار الساسة الجزائريين وجنرالاتهم فيجد معدل اعمارهم في سنة 2011 تاريخ كتابة الكتاب 73 سنة فيما معدل عمر الشعب الجزائري هو 35 سنة فهل يمكن لجيل الثمانينات ان يحكم شباب الثلاثينات ويحقق مطالبهم وهو الذي يستعين في قاموسه السياسي والاعلامي بمفاهيم الاستقلال الوطني والوحدة الوطنية ومناهضة الاستعمار وشعارات الاستقلال عن الغرب وتاميم المصالح الاقتصادية الوطنية على الطريقة البومدينية وكل هذه الشعارات الكاذبة بطبيعة الحال لا يستسيغها شباب اليوم الذي يرى في فرنسا بلدا للحرية والعمل والمستقبل وليسا بلدا استعماريا ؟ فإليكم اعمار بعض الشخصيات الجزائرية التي تجثم على صدور الجزائريين : (بعض الاسماء المذكورة في الكتاب توفيت الان )عبد العزيز بوتفليقة 73 سنة الجنرال محمد العماري 75 سنة الجنرال توفيق مدين 72 سنة( الحاكم الفعلي للجزائر رئيس الاستخبارات الجزائرية منذ أكثر من 50 سنة ) جمال ولد عباس 75 سنة داحو ولد القابلية وزير الداخلية الاسبق السفير الجزائري في فرنسا صبحي 86 سنة العربي بلخير توفي الان اخر مهمة له هي سفير الجزائر بالمغرب 78 سنة الجنرال اسماعيل العماري 74 سنة ولا علاقة قرابة بينه وبين العماري الاخر رغم تشابه الاسم الجنرال محمد بوتشين 76 سنة وغيرهم كثير.

الكتاب يتحدث كذلك عن الصراع الخفي بين اجنحة الحكم بالجزائر وخاصة بين جناحي توفيق وجناح الرئيس ويظهر من معطيات الكتاب ان الرئيس الجزائري الذي تم استقدامه من جنيف في 1999 ليعوض الرئيس اليمين زروال بدأ حكمه بعقلية جهوية اي اعطى الافضلية لابناء الغرب الجزائري على حساب مجموع ابناء الجزائر اي ارجع ما كان يسمى بحكم عصابة وجدة بعدما قام الشادلي بن جديد بمحاولة تصفية مجموعة وجدة التي تمثل الارث البومديني في الجزائر واستبدلها المرحوم الشادلي بمحور باتة وسوق الاحرس ، الرئيس الجزائري منذ بداية حكمه قام بمحاولة الانتقام من الجنرالات الذي منعوه من خلافة بومدين سنة 1978 ومن الساسة اعضاء جبهة الانقاد الوطني الذين صوتوا ضده انذاك لعضوية الامانة العامة لجبهة التحير الوطني مما اضطره الى مغادرة البلاد والعيش كمستشار لمجموعة من امراء الخليج وخاصة امراء الامارات ، الكتاب يتحدث عن كيفية تزوير الانتخابات الرئاسية في ابريل سنة 1999 والتي اعطت الفوز الكاسح لعبد العزيز بوتفليقة برقم بريجينيفي سوفياتي اكثر من 74 في المئة بالطبع الكتاب يتحدث عن المفاوضات التي فرض فيها بوتفليقة معدل النجاح في الانتخابات واشترط ان يكون اكبر من جميع سابقيه ، الجنرالات الذي استقدمو عبد العزيز بوتفليقة كخيار لحكم الجزائر في هذه المرحلة لم يكن اختيارهم الاول هو بوتفليقة بل كان هو محمد بن يحي لكن رفض بعض الجنرالات ومنهم محمد بوتشين لهذا المقترح ادى بهم الى اختيار عبد العزيز بوتفليقة كوجه دولي معروف دو حنكة ديبلوماسية مشهودة هذا ما اعتقده الجنرالات الذي ارادو بذلك اجتياز المرحلة الدقيقة التي بات تعرفها الجزائر بفعل الحرب الدموية التي تلت تعطيل المسلسل الانتخابي في سنة 1992 والعزلة الدولية التي يعيشها الجنرالات المتورطون بالمذابح والمطلوبون لدى العدالة الدولية , لكن الجنرالات خاب املهم في بوتفليقة عندما انتهج سياسة الاستفراد في القرار واضعاف المؤسسة العسكرية والاستخبارات ، مما خلق مشاكل كبيرة وازمات خطيرة تعيشها الجزائر يوميا بفعل صراع الاجهزة واستفحال الفساد والرشوة فالجزائر اليوم تحتل الرتبة 136 من الدول الاكثر فسادا ولعل الفضائح المستمرة التي تعرفها شركة سوناطراك وهي الشركة الجزائرية الكبرى المتخصصة في الطاقة والغاز والتي عين فيها الرئيس الجزائري احد اصدقائه شكيب خليل والمطلوب اليوم للعدالة الجزائرية بتهم الفساد ونهب المال العام ، كما ان الكتاب يتطرق بشكل كبير الى تنامي النفوذ العائلي في المربع الرئاسي الجزائري مع صعود اسم سعيد بوتفليقة والذي يرتبط اسمه اليوم بجميع الصفقات الاقتصادية والتسلحية التي تعرفها الجزائر في السنوات الاخيرة مما ادى بالجزائريين الى القول بأن في تونس هناك ليلى الطرابلسي وفي الجزائر هناك سعيد بوتفليقة

الكتاب يتناول كذلك العلاقات الجزائرية الفرنسية والعلاقات الجزائرية الامريكية ويتحدث الكتاب عن صراع اجنحة الحكم في الجزائر على استقطاب ود كل من الدولتين رغم ان الرئيس بوتفليقة وصف دائما ومنذ ان كان وزير للخارجية في عهد بومدين برجل فرنسا الاول في الجزائر لكن تصاعد الاهتمام الامريكي بالغرب الافريقي وتهديدات تنظيم القاعدة للمصالح الامريكية فرض على واشنطن اعتماد الجزائر كحليف عسكري اقليمي واستفاد الرئيس بوتفليقة والنظام الجزائري ككل من هذا الحاجة الامريكية للاستخبارات الجزائرية في محاربة الارهاب بعد الاحداث الارهابية التي ضربت واشنطن في 11 شتنبر 2011 لشراء صمت الولايات المتحدة عن انتهاكات حقوق الانسان في الجزائر .

اهمية الكتاب تكمن في نظري في أمرين أساسيين :

الأمر الأول يتعلق بقدرة الكاتب على استقصاء المعلومات من مصادرها الشفوية المباشرة وليس الاعتماد على قصاصات الجرائد والاستنتاجات الشخصية الغير موضوعية دائما خاصة وان الكاتب كان من المدافعين في بداية حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على نظامه قبل ان يخيب ظنه فيه بعدما انكشفت نواياه التبريرية للارهاب على حد تعبير محمد سيفاوي

الامر الثاني يتعلق باحتواء الكتاب على سير ذاتية معظم الشخصيات بشكل مختصر ومفيد تمكن القارئ الغير متابع للشأن السياسي الجزائري من ان يأخذ فكرة شاملة عن جميع الفاعلين الرئيسيين في الساحة السياسية الجزائرية ومهماتهم الوظيفية وهذه الميزة التوثيقية تدل على أن الكتاب يصلح للأكاديميين كذلك إذا ما رغبوا في الاستئناس بهذه المعطيات لدراسة شاملة عن التاريخ السياسي المعاصر للجزائر.

انغير بوبكر

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

دمتم في حفظ الله ورعايته

أن هناك "خط أرباك" ممتد من طهران للعراق مرورا بسوريا و لبنان و نزولا لفلسطين و ينتهي عند مصر, أن "خط الإرباك" هو ما نحاول إن نقرأ ما يجري فيه من معطيات و أمور و ما يحدث فيه من لعبة للأمم .
في صراعات الأمم الناس هي من تدفع الثمن وتضيع تضحياتها مع الزمان و ينساهم التاريخ و في ظل لعبة الأمم و في ظل تلك الدماء المنسية حدث تفجير أجرامي غير أنساني في الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت في لبنان.
أن تفجير الضاحية جري وسط "أرباك" ممتد من الجمهورية الإسلامية المقامة علي أرض إيران إلي العراق إلي سوريا و لبنان نزولا إلي مصر, فهل هو "أرباك" ضمن غرفة عمليات يديرها مايسترو واحد؟
أم إن الصدفة و لا صدفة في السياسة هي من تحرك الأمور؟! !
هل كل هذا الإرباك الممتد إقليميا هل هو أمر مطلوب أميركيا للخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية التي أنتجها فشل النظام الرأسمالي لفقدانه"أزمة" و فشله في صنع "أزمة" و عليه هو بحاجة إلي فوضي خلاقة لتحريك اقتصاده الذي هي اقتصاد حروب؟
هل المطلوب أن يتحرك الاستكبار لضرب الشريط الممتد علي طول خط الإرباك من إيران إلي لبنان نزولا إلي مصر و تحريك نخب اقتصادية\سياسية مرتبطة بالاستكبار تنفد ما يريد ليستفيد هو و تنتفع هي؟
أن العمل علي تفجير "خط الإرباك" الممتد من طهران إلي لبنان نزولا إلي مصر , هذا كله يكون مشهد تفجير الضاحية الجنوبية الأخير هو صورة لمشهد فوضي خلاقة قادمة في المنطقة كما بشرت كونداليزا رايس شعوب العالم و هي وزيرة الخارجية الأمريكان الذي يقدسون مصالحهم الإمبراطورية و امن الكيان الصهيوني و استمرار بقائه كقاعدة عسكرية علي حجم دولة في المنطقة.
أن تفجير الضاحية جاء ضمن مشهد و هي صورة من دم لأبرياء لن يذكرهم التاريخ ذهبوا ضمن لعبة الأمم و صراعات الإمبراطوريات.
أن هذا التفجير يفجر تساؤلات عديدة أصبح من الواجب و المطلوب الإجابة عليها:
من حيث التخطيط؟
فالتفجير حدث في منطقة مُؤَمنة أستخباراتيا و في نفس الوقت مكتظة سكانيا في ظل تشابك معرفي بين الناس , بمعني أن رغم الكثافة السكانية في الضاحية فأن الناس تعرف بعضها البعض بشكل كبير و تتواصل مع بعضها البعض بشكل عميق في ظل خبرة للعمل السري تتقنها التنظيمات اللبنانية مبنية علي خبراتها المتراكمة علي طول الحرب الأهلية ضد بعضها البعض و ضد أجهزة الاستخبارات الدولية , كيف لا؟ و لبنان هو تاريخيا ملعب للآخرين...كل الآخرين , فلبنان مركز حرب استخبارات العالم ضد بعضها البعض , و لذلك هناك خبرة و قدرة و إتقان للتعامل ألاستخباري, من كل هذا نستطيع أن نقول بكل ثقة أن من خطط كان علي مستوي القدرة الكبيرة بحيث أستطاع اختراق كل تلك الخبرة و القدرة و الإتقان التي تقابله ناهيك عن تسلسله بين الناس و انسحابه , ناهيك أن هناك من درس المنطقة بشكل دقيق حيث يعرف أن المكان مزدحم في هذا الوقت بالذات لذلك يعطينا الدلالة أنه كانت هناك دراسة جهاز كبير و ليس الأمر تخطيط فردي بسيط لجماعة مجهولة ساذجة.
كل هذا يقال وسط كلام يجب أن يتم التذكير فيه و هو أن مسئولية حماية الضاحية الجنوبية تقع علي تنظيمين حزب الله\حركة أمل و فهذا الخرق الأمني هم من يتحملون مسئوليتهم لأنهم هم من يمسكون بالأمن في تلك المنطقة.
وأتصور أن هناك محاسبة داخلية حزبية ستتم للمتسبب لهذا الخرق الذي حدث؟
ومن حيث التوقيت؟
علي المراقبين أن يلاحظوا أنه جري التفجير في ذكري هزيمة الصهاينة عسكريا و سياسيا و ثقافيا في تموز 2006, فهناك من أراد إرسال رسالة إلي المقاومة الإسلامية في ذكري انتصارها؟فمن هو؟
ولعله توقيت لا علاقة له بذكري هزيمة الصهاينة و لكن له ارتباط وثيق بفشل عسكري علي الأرض السورية تعانيه الجماعات المسلحة هناك التي أصبحت تتقاتل مع بعضها البعض و في نفس الوقت تقاتل الجيش العربي السوري و حاليا دخلت هذه الجماعات بحرب ضد القومية الكردية!
إذن هناك من يقول أن تفجير الضاحية دليل عجز و قلة حيلة ومنتوج فشل عسكري لمن يريد إسقاط النظام في سوريا؟
خاصة مع ما تم تسريبه من أبلاغات روسية لعدد من دول عربية و دول غربية من أن روسيا لن تسمح بتغيير موازيين القوي في سوريا.
و هذا واضح وجلي حتي من قبل تفجير الضاحية الأخير من حيث تزويد الروس للدولة في سوريا بأحدث منظومة صواريخ لديها و هي منظومة اسكندر و هي صواريخ يستحيل تزويدها لنظام "سيسقط" بل هي لنظام "سيستمر".
أن هذا الدعم الروسي ليس دعم عاطفي بطبيعة الحال بل هو مساندة لمصالح روسيا من حيث استمرار الروس بالبقاء كدولة إقليمية محورية في المنطقة و خاصة بالبحر الأبيض المتوسط حيث فقدان سوريا الحليف يعني تقوقع روسيا علي نفسها و طردها خارج أوروبا و البحر الأبيض المتوسط , ناهيك عن سقوط في فلك السيطرة الأمريكية من حيث تحكم الأخيرة بثروات الغاز والنفط علي الساحل السوري , و هنا تدخل الصين علي خط الأزمة في سوريا و هي تنقل صراعها علي الغاز و النفط الإفريقي إلي الساحل السوري لذلك الصين ضامن أخر لبقاء النظام في سوريا في البقاء و الاستمرار .
أن فقدان الغاز و النفط يعني دمار ثلاثي للروس و الصين و الهند و أعادة سيطرة أمريكية علي العالم والتحكم بمن يريد صناعة إمبراطوريته الدولية بعيدا عن الاستكبار العالمي متمثلا بقيادته الأمريكية.
هنا نجد دعم الإمبراطوريات الناشئة بهدوء للدولة في سوريا بما يسمي محور دول البريكس.
هو دعم ليس حبا ب"علي" بل كرها ل"معاوية"!
كذلك في ظل "خط الإرباك "هناك ذهاب فلسطيني إلي مفاوضات لا معني لها و لا قيمة علي مستوي الانجاز في عملية السلام و التي لم تصنع شيئا علي مدي 23 عاما فماذا ستصنع ألان؟
في ظل خسارة الفلسطينيين لكل شي من حيث حقوقهم بعد إن قدموا كل شي فهم اعترفوا "رسميا" بحق الكيان الصهيوني بالوجود و تم استدعائهم مرة أخري بمهانة ليعترفوا و يعيدوا الاعتراف أبان فضيحة كلينتون الجنسية , و هذا الاعتراف هو كان ما يريده الصهاينة وحصلوا عليه و أنتهي الأمر بالنسبة لهم , و تخلصوا من الانتفاضة الفلسطينية الشعبية ضدهم و تخلصوا من الإحراج العالمي بحربهم و قتلهم لأطفال الانتفاضة و قدموا حق أدارة خدمات بلدية لمناطق ميكروسكوبية من حيث المساحة ولكنها مناطق صداع مزعج للصهاينة.
إما الأراضي و استعادتها.
حق العودة.
دولة فلسطينية.
تعويض المتضررون من عام 1948 إلي اليوم.
الاعتذار التاريخي للفلسطينيين
لم يحصل و عليه نقول أن الفلسطينيين لم يستفيدوا شيئا من كل التمطيط الذي حدث علي مدي 23 عاما و أن تم تقديم أفراج عن الأسري لرفع الإحراج عن من يريد إن يعود إلي التفاوض من الفلسطينيين "رسميا".
أن "خط الإرباك" ممتد ونازل إلي مصر حيث تفجر الصراع بين الجيش"الفرعون الطيب الجديد؟!" و حزب جماعة الإخوان المسلمين الذين تم إقصائهم من مواقعهم الشرعية القانونية بانقلاب عسكري جديد هو سيناريو مكرر لما حدث مع مبارك مع الفارق أن حسني مبارك ليس لديه حزب يقاوم الانقلاب العسكري؟
إذن هناك من يقول أن الاستكبار العالمي يفترض العمل علي صناعة فوضي خلاقة في ظل أعادة تموضع أمريكي , و هنا ينطلق المحللين متسائلين هل هو تكرار لسيناريو الجزائر؟
هل ستتم صناعة حرب أهلية في مصر؟
و أيضا هناك من يتساءل حول إذا ما كان دعم الأمريكان الابتدائي لحزب جماعة الإخوان المسلمين كان خدعة خبيثة لخلق فوضي خلاقة ضمن سيناريو اصطدام و تصادم مع الجيش المصري و تدمير مصر بحرب أهلية؟
و اللافت هو أنه صراع مصري \مصري بوساطة أمريكية! أن علي المراقبين أن يلاحظوا زيارة ماكين المتصهين إلي القاهرة و الزيارات المكوكية للأمريكان و منها الغير معلن بالتأكيد وأن يلاحظوا تغيير السفير الأمريكي في القاهرة و هل له دور ل"سَورنة" قادمة لمصر؟
بحالة تريد عكس الحالة السورية بمصر أي "سورنة" المحروسة و علي المراقبين إن يلاحظوا ما يحدث في سيناء من حيث فقدان السيطرة و انتقال المسلحين.
أن "سَورنة" لمصر حقيقة مرعبة قد"وأقول قد" تأتي و تتفجر في ظل غياب دستور شعبي توافقي يحل التناقض المجتمعي في مصر و هذا الغياب سيخلق أزمة مستمرة و استمرار التناقض سيؤدى إلي حرب أهلية و هذا المشكل جزء من المسئولية تقع علي حزب جماعة الإخوان المسلمين حيث فشلوا في صناعة دستور توافقي و حاولوا فرض دستور لحزب و ليس دستور لمجتمع.
أن النظام في مصر لم يسقط بثورة 25 يناير و لا بثورة ال30 بل تم الانقلاب العسكري علي اليافطات الرئاسية المقبولة أمريكيا و علي الناس أن لا تنسي أن الجيش المصري ليس هو"الفرعون الطيب" بل هو جزء أساسي و محوري من نظام حسني مبارك أي نظام الصانع لكامب ديفيد و الذي حمي و ساند كل نظام كامب ديفيد علي مدي أكثر من ربع قرن, و هو نفس الجيش الذي أشترك في فساد و امتيازات نظام حسني مبارك, فالجيش هنا هو جزء من "فلول نظام" و ليس جزء من
" ثورة شعب".
أن هناك بالتأكيد اختراق أمريكي كامل للجيش المصري منذ انفتاح مصر أستخباراتيا بعد اتفاقيات كامب ديفيد و يمكن ملاحظة كيف إن الأجهزة الأمنية المصرية مخترقة من الخارج بما حدث مع الشهيد سليمان خاطر و اغتياله في ما كان يفترض أنه أقوي موقع أمني مصري و نحن نتكلم عن اختراق كامل بالثمانينات فكيف هو مدي الاختراق بعد ربع قرن من الحادثة؟
الواضح أنه سيكون أكبر و أعمق و أقوي.
الدكتور عادل رضا
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


الأربعاء, 21 آب/أغسطس 2013 23:44

أ يُعقل هذا؟- آكو كركوكي

بعد يومين من وصول لجنة التحقيق الدولية في إستخدام الأسلحة الكيميائية الى سوريا ، يخرج علينا الأعلام بهذا الخبر الصادم: النظام السوري يستخدم الأسلحة الكيميائية في الغوطة ، ويقتل العشرات بالغاز السام!

لاريب إن الأنظمة البعثية لايردعها أي وازع في أن ترتكب أي جريمة من أجل كرسي السلطة ، ولنا في نظام صدام البعثي مثالٌ بيّن. تاريخ بشار الأسد نفسه خلال الشهور ، والسنين الماضية يؤكد هذا التصور أيضاً . وخاصة وإن مسئلة بقاء هذا النظام قد تعدى مصالح فئة أو حزب معين للأحتفاظ بالسلطة ، ليغدو رمزاً لحرب أقليمية بل عالمية بالوكالة ، وأيضا ليصبح صراعاً شرساً للحفاظ على مصالح كبيرة بنفس المستوى وضمن نفس النطاق.

ولكن لربما ماورد أخيراً ، أقصد الحرب بالوكالة ، والإرتباط بالمصالح والتوازنات الدولية نفسها ، قد تفرض قيوداً أكثر صرامة على الإقدام على هكذا خطوة ، وفي هذا التوقيت بالذات ، أي بالتزامن مع وصول لجنة التحقيق مباشرةً.

فهل يُعقل أن يقدم النظام على خطوة خطيرة ، ومتهورة بهذا المستوى ، وفي هذا التوقيت؟

يبدو إن حل لغز هكذا حسابات وفهم تعقيدتها بات أمراً عصياَ إن لم يكن مستحيلاً.

فالغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة ، سبق وأن هددت بالتدخل ، وأعتبرت الأسلحة الكيميائية خطٌ أحمر!

أيران ومعها روسيا والصين أعتبرتا بقاء نظام الأسد والسيطرة على سوريا خطٌ أحمر أيضاً!

الحرب الباردة علمتنا إن القوى العظمى ، والتي تمتلك أسلحة الدمار الشامل لسوف لن تدخل بأي حرب مباشرة أبداً ، لأنه وببساطة لن يكون هناك من منتصر من هكذا حروب . ولهذا السبب فلقد أخترعوا الحروب بالوكالة.

بعد مرور حوالي العقد أو العقدين على عالم أحادي القطب برئاسة الولايات المتحدة ، ها نحن نعيش اليوم في عالم متعدد الأقطاب ، وبالتالي نعيش مرة أخرى الحروب بالوكالة.

لو صدقت الأنباء الواردة عن الهجوم الكيميائي للنظام السوري على المدنيين بالغوطة ، وأمام مرأى وأنظار لجنة التحقيق الدولية ، فماذا سيعني هذا؟

أنه يعني إن الخط الأحمر المرسوم من قبل الغرب للتدخل قد أُخترق ، وهذا يتطلب منها تدخلاً عسكرياً مُباشراً . والتدخل الغربي المباشر نفسه يعني إن الخط الأحمر الذي رسمته روسيا والصين قد أُخترق أيضاً ، ويتطلب منها بالتالي تدخلاً مباشراً أيضاً.

فهل يُعقل أن تدخل الصين وروسيا في حربٍ مُباشرة مع الولايات المتحدة والغرب؟

وهل يُعقل أن تمنح تحالف روسيا والصين وأيران ، الذريعة المطلوبة للتدخل ، وبكل سهولة للولايات المتحدة؟

يبدو إن كلا الأمرين مُستبعداً...!

ماذا لو كان الهجوم حقيقاً ، وتم بعلم روسيا والصين . لعلمهما إن الولايات المتحدة وبسبب الأدارة الحاكمة والوضع الإقتصادي قد أصبحت أضعف من أن تدخل في مواجهة مباشرة معهما؟

وبهذه المناورة سيظهر المكانة الحالية للولايات المتحدة في العالم للجميع ، ويصبح بالتالي إعلاناً مباشراً بتحول النظام العالمي الى تعددية الأقطاب.

إنهُ بلا شك إحتمالٌ وارد أيضاً لكنه غير قابل للتأكيد.

ماذا بعد...؟

يبقى جانبٌ آخر يستدعي منا أن لانغفله ، ونلقى عليه الضوء أيضاً ، ألا وهو الطرف الآخر للصراع . أعني ما يسمى بـ" الجيش السوري الحر " والمنظمات الأرهابية الأخرى المرتبطة بالقاعدة مثل جبهة النصرة وغيرها ، والمدعومة أقليمياً من قبل تركيا ، والسعودية ، ودول الخليج كقطر مثلاً . فلو لاحظنا فظاعة الجرائم التي ترتكبها هذه المجاميع الأرهابية نراها لاتقل فظاعةً عما يفعله بشار الأسد . وخاصة وإن أغلب عناصر هذه المجاميع الأرهابية هم ثلة من المرتزقة ، وحثالة أرهابيين ملمومين من قمامات العالم أجمع.

فعمليات قتل وذبح وأغتصاب الأطفال والنساء في القرى الكوردية بسوريا وغيرها من المناطق السورية ، هي نفسها مثل الضربات الكيميائية التي يفترض أن نظام الأسد قد أرتكبها . فالقتل الجماعي وحملات الإبادة للمدنيين العزل هي هي ، سواء لو نفذت بالكيمياوي أو حتى بالسلاح الأبيض.

فسقط المتاع ، وخفافيش الظلام هؤلاء ، القادمون من مجاهيل الماضي ، والحاملون لبربرية ، وعقلية أعراب البادية من القرن السابع ، والثامن الميلادي ، واللذين يعيثون في الأرض فساداً ، وذبحاً ، وتفخخيخاً ، ويقتلون ، ويقطعون البشر أربا أربا ، بأسم الدين ، وفي القرن الحادي والعشرين ، لا يخفون نيتهم في إمتلاك وإستخدام الأسلحة المحرمة ، فهو السلاح الأمثل لتنفيذ أستراتيجتهم للسيطرة على الناس ، والمُعتمد على الترهيب ، والسيطرة من خلال التخويف ، والترويع.

ويأتي هذا في عصرٍ ، ينحت فيه الإعلام ، الكثير من الأوهام في أذهاننا ، خلال اليوم ، والساعة الواحدة . فكما قال غوبلز مرة: أعطني إعلاماً بلا ضمير ، أعطيك شعباً بلا وعي...والأعلام بمختلف أنواعهِ ، ومصادره ، باتت لا تعرفُ للضميرِ ، والأخلاقِ ، وما يسمى بشرف المهنةِ ، من سبيل . فكم التلفيقات ، والأكاذيب التي نسمعها يومياً ، ومن كل المصادر الأعلامية ، قد صنع فوق أعيننا غشاوة غليظة ، تمنعنا من أن نميز ، وبسهولة ، بين الخطأ ، والصح ، وأن نفرق بين الغث ، والسمين ، ونعرف الخير من الشر. فصار كله مختلطٌ مع بعضه ، حتى بتنا نشك ليس بما نسمع وحسب ، وإنما بما نرى أيضاً . فحتى الصور ، والأرقام ، والدراسات ، وكلام المحللين ، والخبراء ، والوثائق يمكن أن تكون مُفبركة ، ومصطنعة ، و مزيفة.

إنها إذن حربٌ قذرة بالوكالة بين طرفين كلاهما أسوءٌ من الآخر ، ولو ترك العنان لأي منهما لأرتكب أشد الفضائع . وكما قال أحد الحكماء يوماً: إن الحقيقة هي أول ضحايا الحروب .

فهل حقاً قد ترك العنان لِأحدهم لِأرتكاب هكذا فظاعة ، و الذي سيترتب عليه حسابات وتداعيات دقيقة جداً؟

سؤالٌ أظنه سيبقى منتظراً كثيراً في طابورٍ طويل مع أسئلة أخرى تزاحم عقولنا الحائرة ، أمام فهم المشاهد ، والأحداث العجيبة والغريبة ، والفوضى العارمة ، التي تعم المنطقة ، والتي صارت أشبه بالأساطير التي كنا نسمع عنها ، حول نهاية العالم!

في البدء لابد من القول بأني لست ميالا لخلط أية ثمار في السلة، ففي الحياة كل شيء نسبي، وحتى الثمار يمكن معالجتها قبل ان تفسد تماما، اما المعطوبة التالفة فلا ينفع معها الا رميها في سلة المهملات . نحن هنا نتحدث عن سلة الثقافة، وعن ثمارها المختلفة اللون والرائحة والطعم، فهاهي الاصوات تعلو وتتقاطع، بين من يمنح عبد الرزاق عبد الواحد ، لقب الشاعر الكبير، وبين المتحدث بلبوس التسامح والدعوة بحق الرجل بالعودة الى وطنه ــ هكذا! ـ ما دامه مريضا ، وهناك اصوات تطالب الشاعر بالاعتذار من الشعب العراقي انطلاقا من روح التسامح والرغبة لتأسيس افاق جديدة للثقافة العراقية ، تتحلى بثقافة التسامح والاعتذار والتعاون.

تحدثنا كثيرا عن ثقافة الاعتذار، هذه الفاكهة التي لا وجود لها في اجندة اولئك المثقفين، ممن سوقوا للحروب والعسف وروجوا لصورة الطاغية المجرم، "ابو عيون الذهب" وصفقوا وردحوا له بأقتدار ــ على حد تعبير الطاغية صدام نفسه ــ و.."منين تطلع الشمس ؟ تطلع من العوجه "! .

والاعتذار لا يكون ممكنا وسهلا حين يكون المعتذر طرفا أساسيا في حكاية شجرة البلوط ، فشجرة البلوط الصغيرة شكت يوما الى امها ، شجرة البلوط الضخمة ، قائلة : " الا ترين يا امي ، كيف تنكّل هذه الفأس الحادة بنا، نحن الشجيرات، تنكّيلا ، وحشيا ، لا رحمة فيه؟"، فضجت شجرة البلوط بأغصانها الجبارة ، وقالت :"يا ابنتي ، هذا لان مقبض الفأس مصنوع من خشب البلوط !". فهناك مثقفون صاروا عصيّاً صلبة في فأس النظام المقبورالدموية التي نزلت تنكيلا بشعبنا وثقافته ومستقبله ، وكان لدورهم نتائج كارثية أخطر من حروب النظام الداخلية والخارجية، اذ افقروا شعبنا فكريا وساهموا في تسطيح وعي الناس، بحيث صار الواقع العراقي تربة هشة لنمو كل الافكار الضارة التي نواجهها هذه الايام في وطن ما بعد سقوط الديكتاتورية. هؤلاء لا ينفعنا اعتذارهم، فهم قادرون على استبدال سيدهم بسهولة ارتباطا بالمغانم والحواسم، وسهولة التباكي على الديمقراطية وروح الطائفة. لابد من القول بأن "ثقافة الاعتذار"، كسلوك مكتسب، لا يمكن ان ينمو الا بتوفر البيئة المناسبة من ظروف ديمقراطية حقيقية، سياسية واجتماعية، ناضجة ، تؤمن للانسان ممارسة هذا السلوك الحضاري بحرية ومسؤولية، فهو بحاجة الى سيادة القانون وسيادة دولة المؤسسات، حيث لن تكون هناك اجواء تخوين واسقاط واذلال، وربما استهداف حياة. وان المثقف قبل غيره بحاجة الى ادراك ان الاعتذار سيكون قوة للشخصية وليس تقليلا من شأنها، وانه لا يتم بدون نضج عال ومتميز في التفكير الذي يتطلب شجاعة نادرة في مواجهة الواقع، وأنه الفاكهة الاجمل في سلة الثقافة، والمطلب الأساس في العمل للنهوض بواقع الثقافة العراقية!

ارتباطا بما تقدم ، كيف سيكون اعتذار عبد الرزاق عبد الواحد، وبماذا سينفعنا ؟ وما قيمته ؟ أدرك جيدا ان هناك نوايا طيبة وحسنة عند البعض ممن دعوا عبد الرزاق عبد الواحد للاعتذار، وان فيهم من يريد صادقا ان يقدم عبد الواحد " اعتذاراً عما ارتكب بحق العراقيين في تسويغ الفاشية الصدامية ومديحها، لكي لا يتساوى الضحايا من أمثالنا والجلادين من أمثالهم" ـ كما كتب الشاعر عواد ناصر في موقعه على فيس بوك ـ .

ان كل الاطراف المختلفة حول عبد الرزاق عبد الواحد لا تختلف بكونه بزَّ كثيرين غيره في التطبيل والتمجيد للمجرم صدام ونظامه وحتى بعد انكشاف كل جرائم الطاغية للعالم ، واصل التمجيد بحمد سيده بدون كلل ، وفي لقاء قريب ــ متوفر على برنامج اليوتوب ــ مع الاعلامي تركي الدخيل اكد انه لن يندم يوما على علاقته مع صدام ويعشقه ويكتب له وان الامة العربية فقدته برحيله وليس العراق فقط ورثاه بالدموع والشعر! ان اللغط المتعالي حاليا حول عبد الرزق عبد الواحد ، وفي جانب منه، يعيد للاذهان لغط سابق، حين توفي، واحدا من جندرمة ثقافة الديكتاتورية، الا وهو يوسف الصائغ، الذي تعدى دور الشاعر مساح الجوخ للطاغية ولعب ادوارا اخرى خلال سفراته الى الدول الاوربية محاولا( تجنيد بعض المثقفين الذين اضنتهم معاناة الغربة والبطالة والجوع للوقوع في فخ خدمة الطاغية عن طريق "مهرجان المربد" مقدما لهم الاغراءات المالية وواعدا اياهم بالمناصب العالية) ــ من شهادة منشورة للكاتب د. حكمت شبر عن يوسف الصائغ ــ ويومها تعالت بعض الاصوات تنتقد اتحاد الأدباء العراقي كونه لم يرفع لافتة سوداء تنعى الشاعر الصائغ ، ورد على بعضهم الشاعر الفريد سمعان بكلمة عنوانها " قميص عثمان" اشار فيها الى ان (بعض المتحيزين للأقلام القذرة يحاولون ان يغطوا جانباً من الإساءات التي ارتكبوها هم أيضا في عهد الدكتاتورية ولا يعرفون كيف يتداركون ما فعلوه . فوجدوا في"قميص عثمان" يوسف الصائغ ملاذاً ومذبحاً يُصلّون فيه لغفران الذنوب وابعاد الشبهات عن تاريخهم النظيف جداً)، اورد هنا كلمة الفريد سمعان، لانه عاصرهم ويعرفهم جميعا، كل المثقفين الذين شهدوا حكم الطاغية وعانوا او انتفعوا منه، ويعرف جيدا من بقي امينا لنفسه ووطنتيه ولم يلوث نفسه بأدران النظام الديكاتوري، وجهد للحفاظ على نقاء نهر الثقافة العراقية ، ويعرف من استرزق وطبل وصار عصا صلبة في فأس نظام الطاغية المقبور، وتجدر الاشارة الى ان الفريد سمعان هو نفسه الذي قال يوما في برنامج تلفزيوني بأن" لا تصدقوا احدا بأنه كتب للطاغية تحت الاكراه، فمن كتب كان بخياره "، وهذه الحقيقة اكدها المطرب كاظم الساهر وهو من الذين غنوا للطاغية وحروبه، فقد قال في لقاء مع الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان ــ متوفر على اليوتوب ــ بأن "من يقول لك كانوا يجبرونا قل له كذب"، وهكذا فأن جوقة المطبلين والرداحين لنظام البعث والمتسترين بحجج انهم موظفون في الدولة، او مجبرون ، يجدونها الان فرصة في رفع "قميص عبد الرزاق عبد الواحد " ــ الشاعر الكبير! ــ ليستروا به انفسهم قبل المتباكى عليه.

اتذكر تلك الظهيرة من آب من عام 1987، كنا مجموعة مقاتلين في الجبل ، نتحصن في خرائب قرية مهجرة قسرا، على مشارف مدينة دهوك ، بأنتظار حلول الظلام لنتحرك بأمان، بعد ان مرت طائرة هليكوبتر تفتش عن "المخربين" امثالنا ممن حملوا السلاح ضد نظام الطاغية ، وكنت اسمع في الراديو لقاءا مع الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد ، الذي تحدث كثيرا ، لكن ما ظل عالقا في بالي، هو ترديده لقول " نعم ، انا شاعر سلطوي ، شاعر يجد في سلطة القائد صدام حسين مستقبل العراق ". لم يكن مخطئا هذا الشاعر السلطوي ، فهاهو مستقبل العراق كما رسمه سيده المقبور، نرى خرائبه وجروحه التي لا تندمل والتي تركها لنا بكل اقتداره الذي تغنى به المداحون ومساحو الجوخ . فليبق هذا الشاعر سلطويا فلا اعتقد ان اعتذاره سيزيل المقابر الجماعية من خارطة العراق، او يمسح الخردل عن القرى والقصبات الشهيدة في كردستان او يعيد الحياة لضحايا الحروب المجنونة مع الجيران . وان اعتذار هذا الشاعر السلطوي لن يطفأ الغضب في عيون عوائل من ابادهم الطاغية غيلة في سجونه او حروبه المجنونة ، او يعيد شباب من شردهم في المنافي فصارت للعراقيين بفضل سيده مقابر في مختلف بلدان العالم .

21 آب 2013

* نشر في المدى العدد رقم (2872) بتاريخ 2013/08/22

الأربعاء, 21 آب/أغسطس 2013 23:13

كورتاج المشيمة - روني علي

دعني أسافر من مفارز القبلات

فأنا أحمل حفنة من بقايا الشمس

مجبولة بتربة دارنا المتهتك

هناك

حيث المقام في غربتي

والجلوس على أشواك الجحيم

سأزرع شجرة الميلاد

وأحتضن طيفك كل مساء

وكلما دقت ساعة الشبق

دعني التمس العذر من رياحين بلدي

فالبلابل تنفخ في رماد صدري

سأمتطي صهوة السراب وزوبعة الخيال

بعد أن جفت قهوتي

وتورمت أقدامي

وأنا أنتظر طرقة ابتسامتك

على شفتيي المترملتين

مذ خالعت النجوم

دحرجة خدودي على راحتيك

دعني ألتقط صورة

لذاك الركن من موائد القصف

فجعبة التهجير خاوية من الشظايا
إلا

شظية حارس

اخترقت خاتمك في إصبعي

ومزقت على جيدي

عقد نكاحنا المقدس

حين عاندت الموت بطقوس خطوبتي

دعني ألقي على شبابيك بيتنا

قبلات إضافية

قد نلتقي مجددا

وجدائل الشمس

تجادل عبرها لوحات عشقنا

فنرقص على ركام الموت

حنينا إلى الحياة

وينشد الطفل مجددا

قصيدة الانبعاث

دعني استعير قلبك في قيامتي

فالعاصفة تحاصر قلبي

ودموع النوارس تثير الغبار في دفاتري

كلما تخيلت

هديل الحمام في حديقتي

وتذكرت

عشق البارود لعجينة خبزي

بقلبك سأمتطي صهوة الأحلام

وأزف للنورس حنين البحار

21/8/2013

 

" لا تقل سأفعل كذا وكذا قبل أن تبدأ بالعمل لأن ذلك يثبط عزيمتك وهمتك عندما تحين ساعة العمل." أوصاني والدي اكثر من مرة وأنا صغير.

وكان أحيانا يداعبني ويقول: " التقاط الحجر الكبير علامة عدم الرمي."

ألآن -لا حينذاك – أقول لقد صدق أبي الحكيم .

" لو قلت شيئا ما فعلته".  كلماته لا تزال ترن كجرس إنذار كلما أجد نفسي أمام الشروع بعمل أو فعل سواء أكان حركيا أو كلاميا.

فعلى سبيل المثال : عندما يكون لدى أحدهم شكوى ضد طبيب أسنان  والمقصر في المعالجة. فينفجر غاضبا امام زوجته متوعدا: ساقول وأفعل كذا وكذا...  سأحذره،  سأصارحه بالقول بانك مهمل وانك تستغل المريض. ولو أقتضت الحاجة سأهدده .  و لكن عندما يحين موعد الطبيب فما هو حينذا الا بالون مفرغ من الهواء تماما غير قابل لا للنفخ ولا للانفجار.

وهذا تماما ما يحدث للشاعر. فهذا يفرغ كل من بالون همته قولا على حساب الفعل.

اما عن عجز أو عن خوف أو مرض نفسي اوإحباط.

فكل من حيل بينه وبين ما يريد قال شعرا ففقد العزم على المضي والسعي.

وكل من احب وصُدّ نظم شعرا فآثر الكسل على العمل.

وكل من احبط عمله قال شعرا.

وكل من أصيب بداء الحرمان صار شاعرا.

وكل من خرج من السجن حتى لو كان اخرس كتب شعرا.

وكل من جبن عن أداء واجب من صلب مهامه انشد شعرا كثيفا كثيرا.

وكل من خاب رجاؤه ورسب في الامتحان او فشل في إنجاز مهمة ما بات شاعرا .

فقد إنفجر البركان على نفسه في اعماق نفوسهم!

ومن حمل قرطاسية شعره المثقل بالهموم كمن حمل حجرا ثقيلا لا ينوي رميه، كما قال والدي.

فالعاجز عن اداء عمل يلتمس طرقا اخرى للترفيه والتعبير والتنفيس . حتى صارالسخط والأعتراض والنقد والرفض يصب في قالب النظم. وهكذا بقي الواقع هو هو والعطب هو هو والعلة هي هي . فقد أدى القول كل الدور واللسان صار بدلا للأرجل والأقدام وحركات الأيادي المنفعلة وراء الميكروفونات غدت سيد الوقف بلا منازع. والفقاعات تتصادم وتتفرقع في الهواء.  وانف في الهواء واست في الماء.

هذا باستثناء من يقول الشعر بعد أن أنجز الفعل. ففي هذه الحالة تتحول(  سوف) الى ( قد ). ( وسوف اسعى... الى قد سعيت). وحل فعل الماضي محل الفعل المضارع المسبوق بالسين أي سين المستقبل.

الحقيقة التي آمن بها هي: من قال كثيرا فعل قليلا. والشعراء (يقولون ما لا يفعلون.) كما تنص الآية.

فالشعر قاتل لروح الفعل والتحرك والمبادرة والباعث على الكسل والتراخي  في نفوس شعب بكامله. فها هو نصف العراق وربع العرب قد تحول – رغبة أو رهبة- الى شعراء- هواة أومحترفين.  خدّر نفسه موضعيا ضد الألم. ومن يخدر نفسه لا يحس بالألم فيكتفي فيخضع للأمرالواقع المؤلم ويرضى بتخفيف الألم دون المعالجة.

الشاعر حاله يمكن تشبيهه بحامل بندقية . وقد اطلق كل الرصاصات حتى فرّغ المخزن. ولم يبق فيه حتى رصاصة واحدة يطلقها في الميدان الحي الحقيقي. لأنه قد نفذت ذخيرته ساعة التدريب على الرمي في معسكره!

فأن الشعر افيون الشعوب ! مخدِّر للعقول مُثيط للهمم.

ولا أقول أن الدين افيون الشعوب كما قال ماركس بل الشعر. فالدين طبيب كل الأمراض النفسية والعقلية للشعوب المقهورة المظلومة.

فلو تأملت لأكتشفت أن الغرب قد خلا  من الشعراء تقريبا . فالشعر اصبح هناك متنفسا  وملاذاَ للمعاقين العاجزين عجزا جسميا او نفسيا. أنه يلعب نفس دور الدين في مجتمعاتنا:  طبيب وهمي معالج وملاذ آمن للمكروب.

فرياد إبراهيم ( سورانى )