يوجد 501 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
أربيل: دلشاد عبد الله

بدأت قوات البيشمركة الكردية أمس هجوما مضادا شاملا على «داعش» ومن كافة المحاور بأمر من مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان، الذي قرر أيضا الخروج من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم في المعركة مع التنظيم المتطرف الذي سيطر على عدة بلدات غرب الموصل كانت خاضعة لسيطرة القوات الكردية واقتربت من سد الموصل، أكبر سدود العراق.

وأصدر البارزاني أمر إلى قيادات البيشمركة والجهات المعنية في الإقليم ببدء الهجوم على داعش من كافة المحاور، في الوقت ذاته أعلنت وزارة البيشمركة في الإقليم أنها وصلت مشارف قضاء سنجار، مبينة أنها تحاصر سنجار وزمار وكافة المناطق التي سيطرت عليها داعش خلال الأيام الماضية.

وقال مسعود بارزاني في بيان «إن أبناء الشعب الكردي اعتادوا على التعايش السلمي وثقافة تعدد الأديان والمحبة، ولم يعتدوا على أي شخص طوال التاريخ، وكانوا دائما يدافعون عن أنفسهم». وتابع بارزاني «بعد أحداث الموصل اتخذت كردستان موقفا دفاعيا، إلا أن الإرهابيين هاجموا كردستان والتي نتج عنها أحداث محزنة خلال الأيام الماضية، لذا قررنا الخروج من مرحلة الدفاع، ومحاربة الإرهابيين إلى آخر نفس، أصدرنا الأوامر لقوات البيشمركة والجهات المعنية الأخرى بمهاجمة المتطرفين وأعداء الكرد وكردستان بكل ما أوتوا من قوة».

من جانبها نقلت شبكة «روداو» الإعلامية المقربة من رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني عن فلاح مصطفى مسؤول مكتب العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم: قوله «أبلغنا القنصلية الأميركية في أربيل والسفارة في بغداد أن مرحلة إبداء الشكر انتهت ويجب على الولايات المتحدة أن تساعد إقليم كردستان عسكريا، لأن الإقليم لا يمكنه أن يحارب الإرهاب لوحده»، وأشار إلى أن الجانب الأميركي لم يرفض طلب الإقليم ووعد بدراسته.

بدورها، أعلنت وزارة البيشمركة أنها بدأت منذ فجر أمس هجوما كبيرا من عدة محاور على كافة المناطق التي استولى عليها المسلحون خلال الأيام الماضية، مؤكدة مقتل العشرات من «داعش» خلال المعارك. وقال هلكورد حكمت، المسؤول الإعلامي لوزارة البيشمركة لـ«الشرق الأوسط»: «قواتنا بدأت هجوما كبيرا وبإسناد من الأسلحة الثقيلة التي نملكها على كافة المناطق التي استولى عليها داعش، نحن في تقدم مستمر والعدو بدأ بالانسحاب».

وحول تسليح البيشمركة من قبل الولايات المتحدة، قال حكمت «هذا من اختصاص حكومة الإقليم لكن الولايات المتحدة دخلت على الخط بيننا وبين بغداد للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين لمهاجمة داعش».

وكان الفريق قاسم عطا الناطق الرسمي باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أعلن في بتصريح أمس أن رئيس الوزراء نوري المالكي «أصدر الأوامر لقيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بتقديم الإسناد الجوي لقوات البيشمركة ضد عصابات داعش». وبالفعل أكدت مصادر مطلعة في أن منطقتا نصر ومجمع خانا سور كانا من بين المناطق التي قصفته الطائرات العراقية أمس.

وفي الشأن ذاته ذكر مصدر عسكري كردي أن قوات البيشمركة التي كانت تحاصر سنجار والمكونة من أكثر من 10 آلاف مقاتل استطاعت مساء أمس دخول المدينة «بعد معارك عنيفة دامت لساعات تمثلت بقصف مكثف لمسلحي داعش داخل المدينة ومن ثم دخولها»، مشيرة إلى أن «اشتباكات عنيفة كانت جارية وسط سنجار بين البيشمركة ومسلحي داعش تكبد خلالها التنظيم المتطرف خسائر كبيرة في الأرواح والآليات». وأضاف المصدر، أن قوات البيشمركة وصلت أيضا إلى جبل سنجار واستطاعت نجدة آلاف الإيزيديين العالقين هناك منذ أيام»، مشيرا في الوقت ذاته أن قوات البيشمركة مستمرة في التقدم باتجاه السيطرة على طريق ربيعة - سحيلا الحدودي لمنع مسلحي داعش من الفرار باتجاه سوريا.

كما ذكر مصدر أمني في قضاء تلكيف أن البيشمركة تتقدم باتجاه زمار، مشيرا إلى أن معارك طاحنة دارت بين البيشمركة وداعش، مبينا أن قوات البيشمركة تستخدم أسلحة ثقيلة ومدافع بعيدة المدى.

وقال المصدر بأن «البيشمركة استعادت السيطرة على ناحية وانة التي تبعد عن سد الموصل بنحو 20 كلم، وأصبح السد الآن آمنا بالكامل»، علما بأن «الشرق الأوسط» كانت الوحيدة من بين كبرى وسائل الإعلام العربية والعالمية التي لم تشر إلى سقوط السد بيد «داعش» بل نقلت عن مصادرها أن السد ظل تحت سيطرة القوات الكردية. وأشار المصدر الأمني كذلك إلى أن قوات البيشمركة «تتقدم لتحرير كافة مناطق الربيعة الحدودية واستطاعت أن تستعيد قريتا الوليد والقاهرة في المنطقة».

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 23:34

بالصور ..النازحين في جبال سنجار

بغداد-((اليوم الثامن))

 

صور النازحين في جبال سنجار

 

 

1

3

4

 

5

 

 

أكثر من 10 سنوات خلت، تخلص المواطن العراقي، من اعتي دكتاتورية وحزب حاكم، جثم على صدورهم عقود من الزمن، زرع ارض الوطن المباركة، بجثامين أبنائه الطاهرة، عبر مقابر جماعية.

انتهت تلك الحقبة المظلمة، من تاريخ العراق، بسقوط الصنم في ال2003 على أثره، تم تشكيل لجنة للاجتثاث تلك التخمة الفاسدة، من جسد العراق، حيث أصبح البعث جريمة يعاقب عليها القانون، والمجتمع العراقي؛ أسوة بجرائم المخلة بالشرف.

اليوم وبعد مرور تلك السنوات، عاد البعث لكنه ليس ببزته الزيتونية، بل بفكره العفن، بعدما اخفق من اختراق الصف الوطني في العملية السياسية، استعان كسابقتها بالمرتزقة، من الأفغان؛ والشيشان وبعض أشباه الرجال، من العرب تحت مظلة الإسلام، ليعلن عن "داعش" بنكهة صهيونية؛ وبغطاء مشرعي المتأسلمين، ليطلقوا فتواهم التي لا تمد الى الإسلام بصلة.

اخذ ما يسمى ثوار العشائر وهم البعثية بالحقيقة، يهدمون المساجد؛ وأضرحة الأنبياء؛ والكنائس، وحسب تقارير منظمات مختصة، بلغ ال(30) معلم قد فجر بحقدهم، ضمن تلك الأضرحة، مقام النبي يونس، خلال شهر واحد، كما فعل في الانتفاضة الشعبانية المباركة، بقصف وتدمير ضريح سيد الشهداء الأمام الحسين عليه السلام في كربلاء.

هكذا ظهر حزب البعث من جديد، تحت مظلة "ثوار العشائر" مجتمعة معهم قوى إرهابية وتكفيرية، هنا البعثيين أحسنوا اللعبة، حيث تغلغلوا الى داخل بعض الأجهزة الحكومية، وداخل البرلمان، والعزف على وتر الطائفية، ليتسلقوا هرم السلطة، بغايات ووسائل قذرة، جاء بهم، من اجل البقاء أكثر فترة زمنية على كرسي الحكم العين.

بعد كل هذا وذاك، سيعلن الحرب ضد "داعش"، ذلك انه سيناريو سخيف، استخدمه البعثية مع الوهابية، ليكونوا أبطال؛ لأنهم من قضى على الإرهاب! ولكي يتصورهم الشارع ذلك، بأنهم الوطنيون، وهم الشرفاء وبهذه اللعبة القذرة، التي حاولوا تشويه الحقيقة، لكن انتم متوهمون، و وهمكم خيال لا يلوح بالأفق، مخططاتكم فشلت، فانتم عبيد الشيطان ونحن عبيد الرحمن، فارجعوا الى أحسابكم وأنسابكم فانتم ال سفيان، لعنكم الله في الدنيا والآخرة.

مؤخراً نسمع تصريحات هنا وهناك, من بعض المحسوبين خطئاً, على السياسة, علماً أنهم يفتقدون لأدنى درجات الدبلوماسية واللباقة, ويظهر ذلك جلياً, من هجومهم الصريح في تلك التصريحات, على المرجعية الرشيدة, التي بألامس كانوا يتباكون على أعتابها, ظناً منهم أن الفتوى التي أطلقها المراجع, جاءت للحفاظ على الكراسي, وحاشى للمرجعية أن تنظر تلك النظرة الضيقة, فهي ترى أن العراق قبل كل شيء وفوق كل شيء.

أصحاب النظرة الفئوية الضيقة , والمصالح المتقلبة, عندما أيقنوا أن المرجعية تؤيد التغيير, وتدعوا أليه, بدأوا بحملة واسعة للطعن برؤيتها وفتاواها, وحرصها على سلامة العراق, فراح البعض يتهم المرجعية بأنها " لاتحل ولا تربط" , وأن الخطب التي يلقيها ممثل المرجعية تُكتب له نصا, دون علم ٍ أو معرفة بمجريات ألامور على الساحة العراقية! ربما يعتقد أصحاب تلك التصريحات, أن المراجع مشابهين لهم في أفعالهم, يفطرون في الخضراء ببغداد, ويتناولون غداءهم في الحمراء ببيروت, حتى أنهم لا يعرفون موعد جلسات البرلمان, أو الغرض من الجلسة, ( هسة منو الي طلع أطرش بالزفة ؟).

ألاجدر بمن ينوي ألاساءة للمرجعية أن ينظف فاه قبل ان يتحدث, عن المراجع العظام, فشتان بين أفواه تفوح منها رائحة الخمور, وأفواه معطرة بذكر الله, وقلوب مفعمة بحب محمد (عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام), فالمراجع قدرهم معروف ومحفوظ, أما من لا يعرف حجمه, فليدرك أنه الثرى والمرجعية هي الثريا, وشتان بينهما.

أن السيد السيستاني (دام ظله الوارف), دعا للتغيير واكد على تشكيل حكومة تتفق عليها جميع القوى السياسية في العراق, وعلى ما يبدو أن الدعوة لم ترق للبعض, فبدأوا يروجون لفكرة عدم وجود أتفاق بين رؤى المرجعية, وآراء المراجع في قم المقدسة, بأعتبار أن أيران الجارة ألاقرب للعراق, ترفض تغيير الواقع السياسي, وترغب أن تبقى الحكومة الحالية دون أي تغيير يذكر, ألا أن اراء المراجع في قم المقدسة جاءت مؤيدة ومنسجمة مع أراء السيد السيستاني (دام ظله).

أن مراجع قم جميعا, يتحركون على هدى توجيهات السيد الخامنائي، لأنه المرشد الأعلى للجمهورية الأسلامية، وهو الفقيه الموجه لها، وهم جميعا مؤمنين بولايته على الأمة، ومعنى هذا أن تأييدهم جاء بتوجيه, من السيد الخامنائي وسبق تأييد المراجع أشارات صدرت عن الخارجية الأيرانية, على لسان عبد الهيان، وهو نائب رئيس الدبلوماسية الأيرانية, من أن أيران تدعم أي مرشح يتفق عليه العراقيين عموما والتحالف الوطني, خصوصا بأعتباره الكتلة البرلمانية الأكبر، وقبلها كان هناك تصريح لرفسنجاني، وهو غني عن التعريف، فهو رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، اي الهيئة الأعلى بعد السيد الخامنائي, ولذلك نلحظ تغيرا في موقف كتلة بدر ، التشكيل السياسي الأقرب, الى مرجعية أيران ضمن التحالف الوطني وضمن إئتلاف دولة القانون المالكي إذن بات خارج التوفيق!

بما أن اراء السيد الخامنائي منسجمة مع أراء السيد السيستاني, فيما يتعلق بتغيير الحكومة في العراق, نحو ألافضل, فهذا يفسر تأييد المراجع في قم, للآراء المرجعية, في الغراء في العراق, لانهم يتحركون بناء على توجيهات الخامنائي, وهو يتفق مع المرجعية في النجف الاشرف, وبذلك فأن تصريحات البعض, ممن أصبحوا خارج اللعبة, لا تعدو أكثر من رقصاتٌ أخيرة لطائرٍ مذبوح.

 

قبل أشهر من ألان كتبنا موضوع عن العلاقة، التي تربط الجمهورية الإسلامية مع العراق ومداها، خلصنا في حينها أن ارتباط الجمهورية الإسلامية مع العراق ارتباط مصيري، لوحدة العقيدة بين الدولتين، فضلا عن الجوار الذي يمتد بين البلدين إلى ألاف الكيلومترات، لذا إي خلل هنا تظهر آثاره هناك.

اليوم حيث يدور النقاش عن الولاية الثالثة، وموقف الجمهورية الإسلامية منها، تصريحات مسؤولي الجمهورية الإسلامية واضحة بهذا الاتجاه، فهي بالإطار العام تعلنها صراحة، أنها تدعم أي مرشح تتفق عليه أطراف التحالف الوطني، باعتباره الكتلة الأكبر، بغض النظر عن انتماءه الحزبي، لكن عندما صرحت المرجعية العليا بالنجف الاشرف، بضرورة التغيير للأسباب الغير خافية على احد، أصبح الموقف الإيراني أكثر وضوح، بأنها ضد ولاية ثالثة للمالكي، حيث صرح الشيخ هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام، وهو أعلى هيئة في إيران، ترتبط بشكل مباشر مع الولي الفقيه، ولها كلمة الفصل في كل سياسات الجمهورية الإسلامية الداخلية والخارجية، بأن المالكي أصبح مرفوض من الشعب العراقي، سقوط الموصل دليل واضح على ذلك.

كذلك صدرت تصريحات لعدد من المسؤلين في وزارة الخارجية الإيرانية، بأن الجمهورية الإسلامية ليس مع الولاية الثالثة، وبعد صدور إشارات واضحة من المرجعية برفض التجديد للمالكي، ومحاولة بعض المقربين للمالكي التشويش على موقف المرجعية هذا، من خلال تحريف الكلام أو تأويله على غير حقيقته.

وكذا صدور بيان نسب إلى احد أعضاء حزب الدعوة المعممين، حاول فيه خلط الأوراق، من خلال تضمين هذا البيان عبارات، وإشارات إلى أن القفز على نتائج الانتخابات، يشابه ما يقوم به الغرب في تعيين من يريدون، بغض النظر عن نتائج الانتخابات! ناسيا أو متناسيا أن الانتخابات في العراق، كانت لاختيار مجلس نواب وليس رئيس حكومة من جانب، ومن جانب آخر فان الأغلبية صوتت ضد الولاية الثالثة، فإذا كان حزب الدعوة حصل على 13 مقعد، وحصل أمينه العام على 720 ألف صوت، فأن هناك 315 مقعد ذهبت لآخرين، أغلبيتهم الساحقة ضد الولاية الثالثة، وهناك أكثر من 10 مليون صوت، كانت لأعضاء آخرين، كلهم ضد الولاية الثالثة.

ولهذا اصدر كبار علماء قم المقدسة، ممن تتطابق مواقفهم مع الإمام الخامنئي بيان أيدوا فيه أطروحات الإمام السيستاني، ودعوا إلى تبنيها، لحل معضلة تشكيل الحكومة العراقية، وهذا يعبر بوضوح عن موقف السيد الولي من الولاية الثالثة، وهذا ما أكده موقف بعض الكيانات السياسية التي تنتمي لدولة القانون، كمنظمة بدر وأيضا كتلة مستقلون، التي أعلنت رفضها المضيء باتجاه مغاير لما تريد المرجعية.

هذا يؤكد ما ذهبنا إليه سابقا من أن الموقف الإيراني، مهما تطرف مع الولاية الثالثة، لا يمكنه أن يتجاوز رأي المرجعية أو يخالفه، لان هكذا الأمر يتعلق بالعقيدة، التي ضحت من اجلها الجمهورية الإسلامية بالكثير، وما بقى على المالكي ودعاة الولاية الثالثة إلا الانصياع أو الضياع، فوقت النقاش والتفاوض انتهى كما يتضح...

مجموعة من المثقفين ونشطاء العمل المدني يساهمون في تنظيم أمسية ولقاء مفتوح مع القاضي والكاتب الاستاذ " زهير كاظم عبود" للحديث عن :

الدستور العراقي والتطورات الراهنة في العراق

يوم الجمعة 8 آب 2014 الساعة 17.00 ــ 19.00

http://www.caisa.fi/instancedata/prime_product_intranet/kulke/embeds/caisastructure/5fde984f6130eceed751c2483fc42fe77731c035.jpgفي

مركز الثقافات العالمي في هلسنكي ـ كايسا ـــ القاعة رقم 2

THE INTERNATIONAL CULTURAL CENTRE CAISA .. Room : 2

الدعوة عامة

الشاعر الاعلامي / رمزي عقراوي //كوردستان العراق

== قصيدة ==

يا غزة يا اخت (( الموصل ))عليكما السلام ُ

هوتِ العروبة عنكما والاسلام !!

زال الهلال عن سماء(الموصل)و القدس الشريف

فليتها كُسفت وعمّ العالمين الظلام

فغزة (( والموصل)) جرحان تمضي الامة

بهما اصيب العرب والمسلمين وغُيّبَ السلامُ

لم يطو مأتمهما فغزة مأتم عظيم

لبسوا السواد عليها وقاموا !!!

ما بين مصرعها ومصرعك انقضت

أيام عجاف فيما نحب ونكره الايام ُ
والزمان بطبيعته لا ينذر الدول و

الشعوب فاذا غفلن فما عليها ملام ُّ!

فلسطين والمسلمون اينما كانوا

عصبة فكيف الاخوال فيك والاعمام

اترينهم هانوا وتمزقوا شيعا...

وكان بعزّهم وعلوهم يتبختر الاسلام

وقد تشتت الاهالي وانقسموا فرقا

فصاروا لليهود فريسة وطعامُ !!

ارايت كيف ازيلت من فلسطين

مواضعا واراضي وكيف ابيحت الاجام

زعموك- كذبا- همّا للعروبة متعبا

وهل غير فلسطين راحة لهم ومنام !؟

ويراك الانظمة العربية (كذباًو رياءاً)

قضية مركزية/ اليس منها علة وسقامُ ؟ّ!

فلو اختاروك فعلا للاصلاح والتغيير

لعروشهم كنت لهم ركنا على النجوم يقام !

ففلسطين وهمٌ يقيد بعضهم بعضا به

شعوبهم وقيود العرب بالذات اوهام !

صور العمى شتى واسوءها اذا...

نظرت الشعوب بغير عيونهنّ السلام !

ولقد استمر الطغاة حكم شعوبهم ...!

بحجة استرجاع فلسطين ومن عثراتهم لا يلتام

ومبشر بالسلام مع اسرائيل قلت له :

لعله خير عسى ان تصدَّقَ الاحلامُ ؟!!

ترك الفريقان القتال وهذا سلم...

أمّر وأدهى من قتال العدو الغاصب عقامُ !

وقد اخذ المدن والقرى بخناق اهلها ...

جيش انّى مشى في مناكبه البغي والاجرام !

ويحرضه باسم التوراة حاخامات يهود

نشطوا في الدجل لما هو في كتابهم حرام ؟!

مسيطرين على العالم بالمال والسطوة والاعلام

حيث سخرت لهم الشعوب كانها اغنام !!

من كل صهيوني جزار بأسم الحضارة والمدنية

سكينه،ويمينه، وحزامه وجميعها آثامُ !ّ!

عيسى وانت يا محمد سبيلكما كانت رحمة

ومحبة وعصمة في العالمين وسلام !!!

ما كنتما من سفاكي الدماء البريئة !!

ولا امراء السوء او هان عليكما الايتام ؟!!

عيسى يا حامل الالام عن الناس المخطئين

كثرت عندنا عمدا بأسمك الالام !!!

انتما اللذين جعلتما الشعوب فيما بينها...

رحمة ومحبة وبأسمكما الان تقطع الارحام

فالبغي في الاديان والاوطان نقيصة

والسلم الشريف عهد والقتال زمام !!

واليوم يهتف بأسم السلام الكاذب

عصابات هم للاله وروحه ظُلامُ !

الم تراهم يقتلون جيرانهم العرب...

بدم بارد في كل حين ومكان كأنهم اغنام !!

فكم مرضع مزّقَ اربا في حضن امه و طفلة

هُتكت حرمتها وتناثرت عن طهرها الاكمام

والشيخ في التسعين استبيح وقاره

لم يُغن عنه الضعف والمرض والاعوام !

وجريح حرب ظامئ وأدوه ظلما وغدرا

لم يعطفهم جرح دم وحرّ واوام !

ومهجرين ولاجئين ومشردين في الشتات

ضلوا السبيل من الذهول وهاموا !!

==يتلفتون مودعين ديارهم غضبا !

وعيونهم تبكي دماءًا وديارهم ضرام !==

=================

يا امة بفلسطين السليبة مُزق بها

قدر يطيش اذا اتى العقول والاحلام

فيم التخاذل والهوان بينكم// وهنا يظلم

(شعب كوردي) تضاع حقوقه وتضام ؟!

فالله يشهد لم اكن شامتا في المصيبة

ولا اميل لاية شيعة ولا انا ذام !

واذا دعوت الى الوفاق بين الفرقاء المنقسمين

فاني شاعر اقصى امانيه محبة ووئام

ان الذين فرطوا بفلسطين (حتى اليوم)

دخلوا في المعامع والمطامع وناموا !!!

وهذا ما جناه عليكم اجدادكم واباؤكم

صبرا، وصفحا فاولئك الجناة كرام !ّ

لم يقصروا عهدئذ في شئ ولكن لم يدم

ما دبروا من مقاومة للاحتلال وما اقاموا

فالعدل والاخلاص هما اللذان ابقيا الاوطان

بكرامتها فلا تنسوا انهما حائط ودعام !

ودعوا التفاخر بالماضي السحيق وان

-غلا- فالمجد كسب دنيوي والزمان دوام !

(ان الغرور والتمييز اذا تملك امة

كالزهر يخفي الموت غير المرئي وهو زؤام !)

لايعدل الوطن ولا يستقر بشهواتكم...

لانه عرض من الدنيا بدا ... وكذا حطام !

ومناصب عليا في غير موضعها...

كما حلت محل القدوة الاصنام !

فالوطن غاية الشعوب فأن تضعضع

عز السيادة والاستقلال فالشعوب سوام !!

20//7//2014

اقليم كوردستان – العراق

للشاعر والاعلامي رمزي عقراوي

 

 

لیس بخاف علی أحد ، علی أن داعش ، کحصیلة حاصل لعقلیة همجیة ، دمویة ، إسلامویة ، تسلطیة ، توسعیة ، إستعرابیة وتتریکیة مزدوجة ، فی آن واحد ، وهی صناعة شراکة مساهمة ، بعقلیة ترکیة ، ورأسمال عرباوی . وبضمانة أمریکیة مقابل نسبة مغریة من المکاسب . وإن لکل طرف من الأطراف المساهمة ، دوافعه ، وأسبابه ، وأهدافه الخاصة به . فی هذا المشروع الإرهابی الجهنمی والخطیر .

بالنسبة لطرف الأعراب ، الذین تحملوا تکالیف المشروع ، هدفهم هو الإحتفاظ بسلعتهم التجاریة الرائجة ، وذالك بتذکیر الناس ، بواسطة الداعش ، بالسیف الإسلامی البتار ، فی جز الرۆوس ، لیرعبوا به الناس و الأقوام والشعوب فی هذه الأیام ، کما کان الناس یرتعدون خوفا منه ، خلال أکثر من أربعة عشرة قرنا .

أما الطرف الأمریکی ، فله قائمة طویلة من الأهداف الآنیة والمستقبلیة ، تجاریة وسیاسیة کثیرة ، من جملة هذه الأهداف ، إبعاد مصالحه من خطر الإرهاب الإسلامی ، بإلهاء الإسلام فیما بینهم ، بمحاربة ىعضهم البعض ، بحرب لا تنتهی وتستمر لقرون . والمحاولة الجادة لوضع الإسلام فی المتاحف . کشئ تراثی وتاریخی .

أما الأتراك ، الذین هم الطرف الرئیسی ، والمساهم الأقوی فی المشروع ، والمسۆول عن التصمیم والتنفیذ والإدارة ، فهم المستفیدین بالدرجة الرئیسیة من داعش ، وذالك للإستفادة منها بشتی الوسائل والطرق ، لخدمة أغراضهم وأهدافهم التی لا بدایة لها ولا نهایة .

فبمجرد إلقاء نظرة ، علی مناطق تواجد داعش ، وعلی جغرافیة عملیاتها ، ومجال نشاطاتها ، یمکن التعرف علی هویة الداعش ، وعن ماهیتها ، وعن الفابریقة التی فبرکتها ، وعن البیئة التی نمت وترعرعت فیها ، وعن المدرسة التی ربت وتدربت بها ، وعن الأم التی ولدتها ورضعتها وغذتها . وکذالك یمکن تحدید الأهداف والأغراض التی فرضت علی الأطراف المساهمة بصنعها بهذه الخلقة وبهذه الشکولة .

فإذا کان الداعشی المربی والمدرب فی إوکار الذئاب والضباع ، وبعقلیة وذ‌هنیة قرون مضت وانقضت ، تحت امرة السلطان أردوغان ، جنگیز العصر ، فعجبا أین یستخدم الداعش وکیف یستخدمها ؟ . فبحسب کل الحسابات ، وبالعقل والمنطق ، تکون غرب کوردستان أول ساحة لفعالیاتها ومیدانا لنشاطاتها . فمنذ أن ظهرت داعش للوجود ، کان أردوغان لحقا حاتم الزمان ، فبسط یدیه لهم کل البسط ، وفتح أبواب مخازن الناتو علی مصراعیه لهم . حتی إنه غامر وحل محل بنلادن فی قیادة الإرهاب والإرهابیین ، ولقب بشیخ شیوخ الإرهابیین ، ولم یبقی فی العالم إرهابی إن لم یغریه لکی یلحقه بصفوفهم . لکن مع کل ذالك ، کل ما قدمه وما بداه السید أردوغان ذهب أدراج الریاح . فلم یکن بمقدور داعش أن تهز صمود ( YPG ) قید شعرة .

وأخیرا دبر أردوغان مۆآمرة اخری ، حیث خدع البعثیین وأقنعهم ، للإنضواء تحت رایة داعش ، لغرض تسهیل الإستلاء علی أسلحة وآلیات وعتاد الجیش العراقی علی أمل أن یستخدمها داعش ضد ( YPG ) من جهة ، ومن جهة اخری یصبح البعثیین فی موقف القوة ، بحیث یمکن له إستخدامهم کورقة ضغط ضد المالکی والحکومة العراقیة . لکن الصمود البطولی ل ( YPG )أفشل هذه المۆآمرة الخبیثة کذالك .

وأخیرا ولیس آخرا أقنع أردوغان مسعود البارزانی ، کما أقنع من قبل النجیفی الأخوین ، بأن یسلم القسم الغربی من جنوب کوردستان من شنگال حتی معبر إبراهیم الخلیل ، الرئة الوحیدة التی یتنفس بها کوردستان إلی داعش لکن حنکة وحکمة قیادة ال ( YPG ) ، واستقرائهم الصحیح للأحداث والوقائع ، حطمت هذه المۆآمرة الجهنمیة مرة اخری . فحصیلة أردوغان من کل هده الدسائس والمهاترات ، إنه فقد وإلی الأبد ثقة حلیفتهم الولایات المتحدة الأمریکیة ، وأصاب النجیفیین والبعثیین ، وکذالك البارزانی بالخیبة والیأس ، ووسم جبینهم بوسمة الخیانة والجاسوسیة . وإن ( YPG ) إزدادت قوة وشعبیة ، وکسبت حب الجماهیر بنطاق واسع . کما لو لم یکن ( YPG ) لحدث آشبەتال اخر فی جنوب کوردستان مرة اخری ، وکان الآن دولة الخلافة لها حدود مشترکة مع دولة حکومة السلطان أردوغان . وکما فصل جنوب کوردستا عن غرب کوردستان ، ولتحقق حلم من أحلام أردوغان التی لا تنتهی . فالشعب الکوردی فی جنوب کوردستان مدیون ل ( YPG ) بالکثیر الکثیر ، فلولاهم لکان الآن عشرات الآلاف بل مئات الآلاف من العوائل کانو مشردین، وفی مأساة علی أبواب الأتراك والفرس . فشکرا وألف شکر لبطلات وأبطال ( YPG ) علی هذه الروح الوطنیة والقومیة ، وعلی هذا العمل الإنسانی الرائع .

٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٤

ردّا على مقال الزميل نوزاد الكوردي ( الإعلام في زمن الحرب!!!)

كتب من ضمن ما كتب :( ارحمونا وارحموا عقولنا حتى ننتهي من هذه الأزمة. وبعدها افضحوا الخونة وقدموا الشكاوى وأكتبوا والعنوا، ولكن اليوم كونوا بقدر المسؤولية وأدعموا الپشمرگة والشعب الكوردي في محنته هذه.)

أيا نوزاد الكوردي أقول لك ومع احترامي لك لأنك كوردي وحبي لك لأنك (كاتب مثقف) وانتقادي لك (لأنك كاتب منحاز ): هذا ما اخافونا به لصوص كوردستان والذين سموا انفسهم قادة كوردستان وسادتهم وحامي حماهم طوال العقود: (اسكتوا اسكتوا، فالعدو من أمامكم والبحر من ورائكم) وذلك كي يخيروا الشعب بين الإستسلام لأرادتهم أو الإنتحار.

أتعلم أنت لا تعلم انهما لايزال يقاتلان بالنيابة : جماعة الطالباني نيابة عن الفرس، والبارزاني نيابة عن الترك؟

إقرأ جيدا الأخبار فأنا أقرأ بثلاث لغات. وضع قومك في المقام الأول ، ودع هؤلاء وإغراءاتهم ، ولا تغترّ بمكافآتهم ولا ب (نجيماتهم) الموهوبة.

ومن ثم جاء في مقالك :

(اليوم بالذات تعرضت لعدة صدمات عند تصفحي للفيسبوك. فبدلا من ان نحاول الحصول على الدعم للمقاتلين الكورد على الجبهات والحصول على الدعم لقضيتنا والدعم العالمي لاهالينا في شنگار والمناطق الاخرى. أصبحت صفحات الفيسبوك ملئ بالاتهامات لقيادات الپيشمرگة بالخيانة والعمالة والمؤامرات دون ان نعلم سوء صناعتنا وعملنا. خسارة الپيشمرگة في معركة لا يعني بالضرورة الخيانة او العمالة. بل يعني ان الحرب كر وفر نخسر اليوم وننتصر غداً. ولا يجب ان يغرب عن بالنا بانه لا يوجد لدينا جيوش نظامية مسلحة تسليحا جيدا .)

واقول:

هل الدعم يأتي من الفيسبوك الذي صار مرتعا لعرض الأجساد والفساد؟

وهل الدعم العالمي يتحصل من الفيسبوك ايها اللامع؟ الدعم العالمي لن يأتي أبدا ، لأن العالم فقد ثقتهم بنا ، لسبب خيانة الحزبين ، ومتاجرتهما عبر العقود من الزمن بالقضية القومية المصيرية والأمن القومي.

نعم ان من حق الفرد الكوردي ان يتهم قادتهم بالخيانة والعمالة وهو كذلك. واعلم كما تعلم ، ولكن تعمل كما لاتعلم ، انه العالم أدرى وأعلم بقادتنا منّا ومنك بكثير. يدركون قبل أن ندرك نحن ان قادتنا عملاء بل جحوش للاجنبي. وما داعي اذن لاتّهام الشعب والكتاب والصحفيين، فالأمر معلوم . أم تريد أن نفعل فعلة النعامة؟

يقول البروفيسور (مايكل روبن) الذي درس في جامعة السليمانية  ثم عمل مستشارا لبريمر:

((ان رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني ليس هو الشخص الذي تراه واشنطن مناسبا للتحالف معه طويلا. فهي تنظر اليه انه متغطرس يميل الى الاستبداد ، وهو دكتاتور الاكراد ، وكما وصفه خبير اميركان انتربرايز

))Enterprise Institute

في تقرير له بأنه (عرفات)  جديد . وأن الولايات المتحدة تبحث عن نيلسون مانديلا كردى، لتأسيس -نواة الدولة الكردستانية الكبرى- كما هى فى أذهان الكثيرين من الأكراد. ويقول التقرير ان ثروتي كل من البارزاني والطالباني قد زاد على 8  مليارات.))

ومن ثم تصريحك (بانه لا يوجد لدينا جيوش نظامية مسلحة تسليحا جيدا .)

وهذا هو بحد ذاته خيانة! فقد كان أولى بك وأحق ان تنتقد لو كنت حريصا على قومك ومصيره وامنه وان تتسائل متعجبا موجها اصبع الإتّهام الى من يدفعوك الى التفوه بمثل هذا الهذيان وتصرخ في وجوههم: ( أيا حكومة كوردستان الموقرة ويا جناب الوالي: كل هذه الواردات ولم تسلّح جيشك تسليحا جيّدا؟ كلا يا سيد نوزاد، ان صاحبك الذي تحميه بالفاظك اللامسؤولة لمقصرّ بحق هذا الشعب ، وخائن، أتعلم لماذا؟ لأنه لم يعدّ عدته لمثل هذا اليوم ، وتوكل على اعدائه بدلا على اصدقائه، فصار أضحوكة العالم الحر، وأضحوكة ل (فيسبوك) ك.!! أسأله اولا: لماذا لم تسلح جيشك؟ وأين ذهبت هذه الميزانيّة الضخمة؟ والله انا اخجل ممن يعلمون الحقائق من الكتاب والمثقفين والناصعة كنصوع الشمس ثم يريدون اخفاءها بغربال. إذا كان أمثالك المنورون هذه اقوالهم وتوجهّاتهم فكيف بالعامة والأميين ، ونصف المجتمع الكوردي امّي بفضل حكومة الجهلة. اذهب الى القرى والأحياء الفقيرة لتعلم وترى وتسمع بنفسك.

فكن على يقين انه ليس هناك من قوم أو جهة قد ألحق الضرر والأذى بالقضية المصيرية كهؤلاء . فهؤلاء كما يقول الشاعر:

فلم أر ودهم الا خداعا    ولم أر عهدهم الا نفاقا

وها أنت تجسد تكتيك الطغاة: وهي تبرير القمع الفكري والسياسي ب (خطورة المرحلة ) وال (المنعطف الخطير للأمة).

وأنت تطلب منا السكوت – نيابة عنهم- بسبب خطورة المرحلة!! .

نعم أقولها بصراحة، أن مصير كوردستان في قبضة عفاريت آخر الزمان.

أيا نوزاد ألكوردي، و بعد ما كتبتُ وقدحتُ وانتقدتُ وفضحتُ، أسألك واسأل السادة القرّاء:

من هو الطابور الخامس الذي تذكره في مقالك ذي النجيمات المهداة اليك من (اصحابك) هبة؟

انت أو أنا؟

أترك الجواب للزملاء الكتاب والقراء الأعزاء!

**************************

شيركو شَقلاوى

4 – 8 - 2014

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 20:48

شنكال المسرحية ... مصطفى معي

شنكال المسرحية
لم يفهم الجمهور و هو ينتظر
نهاية المسرحية
بانسحاب الممثلين و اسدال الستار
بعصبية
خلف الكواليس ستحسم
القضية
الممثلون يطلبون الانحناء و التصفيق
و التحية
حين سألت عن الممثلين قالوا كلهم اتوا
بالتزكية
لكنهم يتزيّنون بالأوسمة
فقالوا
لكنك لا تعرف مقدار السبائك التي يخزّنوها
ذهبية و فضية و عقارات
اممية
لكنهم اسود في الحديث عن هموم الامة
فقالوا كلها كلمات انشائية
ليظهروا انهم اسود الامة و قيادة
ابدية
انتبهت لهرج في القاعة تطلب اجابات
توضيحية
فجاء صوت من خلف الستار يقول
قد قررنا تأجيل قضية شنكال لأسباب
تكتيكية
او تلغى نهائياً من خارطة الامة
الكردية
فسلام لكِ شنكال و الف تحية
ستبقين كما عهدتكِ شامخة
ابية
لكنني قررت بعد الان اني لن اصفق
لشرشور و زعبور ابطال افلام
كرتونية كاريكاتيرية
مصطفى معي
03.08.2014
الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 20:44

كلاشنكوف لعلي وعمر- هادي جلو مرعي

 

لم يتبق سوى الركام، وبقايا حطام سيارات محترقة وبيوت هوت بفعل قوة التفجير، هذه صور ة مصغرة لقرية مشتركة كان يقطنها سنة وشيعة شرق بغداد، زرتها من يومين، في العام 2006 نجح رجال القاعدة في طرد الشيعة، وقتل بعضهم داخل القرية المنكوبة، وقاموا أيضا بتفجير جميع الدور، كان صديقي الشيعي يتحدث بقوة وبفخر برغم إنه لم ينس أيام الإذلال الأولى عندما عاتب عبر الهاتف جاره الذي كان كالبقية غير قادر على فعل شئ، فالسني يلحق بالشيعي لو سانده، أو دافع عنه، هذا فكر القاعدة، واليوم داعش، ولافرق سوى في الإسم، تجولت في القرية تلك. كانت بعض السيارات المحترقة صورة عن سنوات مرت، وقالوا لي ، إن الطائرات الهليكوبتر الأمريكية دمرت سيارات تعود لرجال قاعدة قتلوا، أو في فروا من المكان، وصفوا لي مشاهد رعب بعد هروب الأسر الشيعية القليلة، المكان كانت فيه أسر سنية أكثر، صديقي الشيعي أخذني الى بستانه الجميل المونق، وكانت عناقيد العنب تتدلى من أشجار منخفضة زاهية تطل على نهر ديالى الذي بدأ يعود رويدا ليمتلأ ببعض الماء القادم من سفوح كردستان البعيدة، هو لم يعد بعد لكن هناك أسر شيعية عادت، ووجدت ممتلكات وبيوت بحاجة الى إعادة هيكلة وبناء وترميم وتأثيث، كان أحد رجال الدين من السنة رفض أن تضيع ممتلكات الأسر الشيعية، وحافظ عليها بشكل جيد، كانت أسر من السنة في القرية دفعت الثمن فقد قتل أبناؤها الذين رفضوا تسلط القاعدة، وأعدم الشاب منير على الشارع العام بتهمة الردة، وقتل رجل من القاعدة في العام 2006 وعاد من السليمانية حين بلغه إن القاعدة هددت بقتل جميع الأطفال والنساء إن لم يعد، كان الشاب منير يتلو سورة يس وعرفه الناس بصوته العذب، وحين تلي حكم القاضي الشرعي في مسجد القرية المجاورة كان يمجد الله، بينما قاض القاعدة يرتجف، وسقطت البندقية من يد مسلح كان يقف عند رأس منير.

الشيعة العائدون عملوا بجد في بساتينهم، وساعدهم السنة وإستقبلوهم بفرح فقد تخلصوا من القاعدة أخيرا. ضحكت، وقلت لصديقي، هل يمكن أن يقنصنا رجال القاعدة من البساتين في الضفة الأخرى للنهر؟ قال، نعم، قلت، أنا لست خائفا على سيارتي، ولاعلى نفسي بل على العنب الأسود الناضج !

الشيعة والسنة في القرية المشتركة يخافون من عودة القاعدة بمسمى داعش، ويتجهزون لذلك بالتدريب على السلاح في معسكرا مشتركة، أحدهم قال، إننا تلظينا بنار العنف، وعشنا تجربة الصدام الطائفي في 2006 ولانريد العودة الى نار التطرف، ومسميات العنف التي تحصد الأرواح وتخرب البيوت والبساتين، ولذلك نتدرب على السلاح، فالتنظيمات المسلحة لاتمثل سوى لغة القتل والموت الأسود الذي لم يقدم حلولا لمشاكلنا التي تعودناها، لكننا لانريد تعود الخراب.

كان هناك رشاش كلاشنكوف لعلي وعمر في المعسكر يتدربان عليه جيدا ليقتلا من لايعرف عليا ولاعمرا.

 

صوت كوردستان: ما يقوم به أهالي السليمانية و غربي كوردستان الان و بكافة فئاتهم و أعمارهم لهو موقف وطني كوردستاني مشرف وبه سيبقى الكورد مرفوعي الرأس متحابين و يبقى التضامن و الروح الكوردستانية الموحدة الى الابد.

و نحن اليوم أذ نرى قوات حماية الشعب من غربي كوردستان يهبون للدفاع عن أبناء جلدتهم في منطقة سنجار و يقدمون التضحيات و دمائهم قربانا للكورد الايزديين و الشعب الكوردي هناك تمتلئ قلوبنا فخرا و ترتفع الروح الوطنية للجميع و نعلم أن الذين قدموا التضحيات في السابق و الى الان قدموها بناء على هذه الروح القومية.

و نحن اليوم اذ نرى الكورد في السليمانية يجمعون المساعدات لاهالي منطقة سنجار و يذرفون الدموع حزنا على الذي جرى لهم و عدم حمايتهم كما يجب، نزداد فخرا كوننا ننتمي الى هذه القومية المضحية التي لم تحتل يوما شعبا اخر و لم تضطهد أيا من الشعوب.

أهالي السليمانية و بيشمركتها دافعوا عن كوردستان و يقدمون ما بأستطاعتهم من أجل أنقاذ ما يمكن أنقاذه من الروح الوطنية و خيبة الامل التي زرعها البعض في قلب الكورد الايزديين.

نعم في كوردستان الذين يدعون النساء و الأطفال في يد الإرهابيين و لكن هناك أيضا أبطال غربي كوردستان و السليمانية الذين يعيدون الامل الى هذه الامه بأعمالهم و مواقفهم و تضحياتهم.

الصورة لاحد المواطنين في السليمانية و هو يقدم ما بأستطاعتة لمساعدة النازحين الى جبل سنجار و هو يذرف الدموع على ما حصل للكورد الايزديين.

 


ميدل ايست أونلاين

بغداد - امر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين قيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بمساندة قوات البشمركة الكردية التي تخوض حربا لاستعادة السيطرة على مناطق احتلها تنظيم "الدولة الاسلامية" شمال غرب الموصل.

وقال مسؤولون أكراد كبار الاثنين إن البشمركة تعتزم شن هجوم مضاد ضد مقاتلي التنظيم المتشدد بعد هزيمتهم في معارك يوم الأحد.

وقال الفريق قاسم عطا المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية ان "القائد العام للقوات المسلحة (نوري المالكي) اصدر اوامر لقيادتي القوة الجوية وطيران الجيش لاسناد قوات البشمركة ضد عصابات داعش الارهابية".

وقال أحد المسؤولين إن الأكراد يطلبون الآن عددا أكبر من المقاتلين للتصدي للمتشددين السنة.

يشار الى ان هذا اول تنسيق امني بين بغداد والاقليم الذي ظل طوال فترة انهيار الجيش العراقي يقف موقف المتفرج وسيطر على مناطق متنازع عليها وعزز تواجده.

وتشهد العلاقات بين بغداد واربيل توترا كبيرا. وازدادت حدة هذه التوتر بعد سيطرة البشمركة على اراضي شاسعة كانت خاضعة لسلطة بغداد بينها كركوك، بالاضافة الى اتهام اربيل بالاستيلاء على كميات كبيرة من اسلحة الجيش العراقي.

وخسرت قوات البشمركة خلال اليومين الماضين اهم المدن الخاضعة لسيطرتها في محافظة نينوى وهما زمار وسنجار التي تقطنها الاقلية الايزيدية.

وسببت هذه الخسارة صدمة كبيرة لدى القيادة الكردية التي كان ينظر الى قواتها بانها على مستوى عالي من التنظيم وترى بانها قوة لا تقهر.

وتمتاز زمار بالابار النفطية المنتجة ووجود سد الموصل العملاق على اراضيها، وهي مجاورة لمدينة دهوك الكردية، فيما تاتي اهمية سنجار لوقوعها على الحدود العراقية السورية.

وتوجه الهزيمة السريعة لقوات "البشمركة" الكردية صفعة قوية لواحدة من القوات المقاتلة القليلة في العراق التي صمدت حتى الآن في وجه المقاتلين الإسلاميين السنة الذين يسعون إلى إعادة رسم حدود الشرق الأوسط، كما تمثل تهديدا مباشرا للاقليم الكردي الذي ظل في منأى عن الأحداث الدموية التي تعصف بالعراق منذ أكثر من عشر سنوات.

وتلاشت المقاومة القوية التي أبداها الأكراد في البداية بعد بدء الهجوم للاستيلاء على بلدة زمار. وبعد ذلك رفع المتشددون الأعلام السوداء للتنظيم على المباني وهو إجراء عادة ما يتبعه عمليات إعدام جماعي للأسرى من الخصوم وفرض فكر متشدد يعتبره حتى تنظيم القاعدة متطرفا.

ويمثل التنظيم الذي أعلن الخلافة في مناطق من سوريا والعراق أكبر تحد لاستقرار العراق منذ سقوط صدام حسين في عام 2003. وشارك مسلحون من التنظيم ايضا الأحد في قتال ببلدة لبنانية على الحدود مع سوريا في مؤشر على طموحاته عبر حدود الدول في الشرق الأوسط.

ويسيطر التنظيم على مدن في وديان دجلة والفرات شمال وغرب بغداد وعلى مساحة من الأراضي السورية تمتد من الحدود العراقية شرقا وحتى حلب في الشمال الغربي.

أربيل - أبدى آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان، اليوم، ملاحظاته حول الدعوة القضائية التي رفعتها حكومة العراق الاتحادية في إحدى المحاكم الأمريكية بهدف مصادرة النفط الخام المنتج في إقليم كوردستان.

وقال هورامي "ان محامي حكومة إقليم كوردستان بعثوا برسالة إلى محكمة تكساس لتوضيح خروقات الحكومة العراقية، التي قامت برفع دعوة في تلك المحكمة لإصدار أمر بحجز ومصادرة كمية النفط الخام التي قامت حكومة إقليم كوردستان بانتاجها وتصديرها وبيعها بشكل قانوني بموجب الدستور والقوانين العراقية. وتشير الرسالة إلى احتمال تسجيل العديد من الدعوات القانونية ضد الحكومة الاتحادية."

واضاف هورامي إلى "ان الحكومة الاتحادية تسعى إلى الحصول من المحاكم الأجنبية والمحكمة الإتحادية العراقية العليا ما يرفضه منها الدستور العراقي. ان الحكومة الفيدرالية لن تفوز لأن نفطنا الخام أنتجت وحملت واصدرت وبيعت بموجب حقوق اقليم كوردستان الواردة في الدستور العراقي". وتابع أن "مطالبتنا بالتعويضات الغير مدفوعة والتي كان على بغداد دفعها لنا بموجب الدستور والقوانين العراقية ستكون امام اي محكمة اجنبية التي تريد بغداد مهاجمتنا من خلالها."

للإطلاع على نص الرسالة الموجهة إلى المحكمة الفيدرالية في تكساس (أنقر هنا).

 

krg

صوت كوردستان: أعلنت قوات حماية الشعب تشكيل أولى الوحدات العسكرية للكورد الايزديين في سنجار للدفاع عن منطقتهم.

تأتي هذه الخطوة بعد أن طالب الكورد الازيديون في منطقة سنجار من قوات حماية الشعب مساعدتهم و تجهيزهم بالأسلحة للدفاع عن منطقتهم.

من ناحية أخرى أعلنت قوات حماية الشعب عن استشهاد 5 من قوات الحماية الشعبية في منطقة ربيعة  وقدموا دمائهم دفاعا عن أرض جنوب كوردستان في الوقت الذي هربتس القوات التي كانت من المفروض تدافع عن سنجار.

أكد جوان إبراهيم القائد العام لقوات أسايش روج آفا بأنهم لم يبقى أي عنصر من البيشمركة في الربيعة, ووحدات حماية الشعب وحدها تدافع عن القرية.

أكد القائد العام لقوات أسايش روج آفا ونافذ حسن مسئول أسايش تل كوجر واللذان يتواجدان في الجبهات الأمامية في ربيعة, أكدا بأنه منذ البارحة الساعة الثانية ظهراً لم يتبقى أي بيشمركة في الربيعة, فقط وحدات الحماية متواجدة هناك وتدافع عن الربيعة.

بعد الأخبار التي نشرها موقع روداو عن أن "هذه الأخبار عارية عن الصحة", توضح فيما بعد أنّ مقاتلوا وحدات حماية الشعب بقي لهم القليل كي يسيطروا على الربيعة ويحرروها من مرتزقة داعش ويعيدوا الأمن والإستقرار لها.

فرات نيوز

النازحين في جبل شنكال

اعلنت هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان، اليوم الاثنين 4/8/2014، عن وصول أول وجبة من المساعدات الأولية للنازحين في جبل شنكال.
واوضح ضياء بطرس مسؤول هيئة حقوق الانسان خلال تصريح خاص لـPUKmedia: منذ يوم امس وسيطرة تنظيم داعش الارهابي على قضاء شنكال ونزوح الاف العوائل من الناحية وخاصة العوائل التي توجهت الى جبل شنكال، قمنا بالاتصال بمنظمة الامم المتحدة ومنظمة الأغذية العالمية للتنسيق وايصال المساعدات لهذه العوائل العالقة في جبل شنكال، واتصلنا بوزارة حقوق الانسان في الحكومة الاتحادية، واخبرناهم بضرورة تخصيص طائرة لنقل المساعدات للعوائل المحاصرة في جبل شنكال، واليوم تمت الموافقة من قبل مجلس الوزراء الاتحادي على تخصيص الطائرة وقد حملت هذه الطائرة بكميات كبيرة من المياه والبطانيات كوجبة اولى من المساعدات وتم ايصالها الى العوائل في جبل شنكال.
واضاف ضياء بطرس: اتصلنا ايضا برئاسة برلمان كوردستان ولجنة حقوق الانسان لتوفير كميات من الاغذية والمواد الضرورية الاخرى، لارسالها الى العوائل النازحة في وجبات اخرى، مؤكداً ان العوائل النازح في جبل شنكال تواجه حالة مأساوية ولم تصل اليهم اية مساعدات منذ يوم امس.
واشار رئيس هيئة حقوق الانسان: ان الوجبة الاولى من المواد الغذائية وصلت الى العوائل النازحة، مؤكداً ان الطائرة قامت باسقاط المساعدات من الجو على العوائل في جبل شنكال، وان وكيل وزير الهجرة في الحكومة الاتحادية هو داخل الطائرة ويشرف على عملية ايصال المساعدات.
وشدد ضياء بطرس: نحن في اتصال مباشر مع البرلمان والجهات الاخرى لشراء المواد الغذائية والمستلزمات الاخرى وجلبها الى مطار اربيل وتحميل الطائرة بالوجبة الاخرى من المساعدات لارسالها الى العوائل النازحة.
وطالب مسؤول هيئة حقوق الانسان جميع المنظمات الدولية الى المساعدة في توفير الاغذية والمستلزمات الاخرى ونجدة العوائل النازحة، محذراً من حصول كارثة انسانية اذا تأخرت المواد والمستلزمات الضرورية، ولم تصل الى العوائل النازحة بصورة سريعة. 

PUKmedia خاص

ان اقليم كردستان العراق يمر هذه اﻻيام بظروف صعبه نتيجة الهجمه البربريه اﻻجراميه من تنظيم داعش على مناطق كوردستان العراق شنكال تلعفر منطقة زمار ما ادى الى تهجير سكان هذه المناطق اﻻمنه الى دهوك واربيل وزاخو تاركين منازلهم وممتالاكاتهم
ان هذا العمل الوحشي واﻻجرامي ﻻ يمكن اﻻ وان يكون ورائهم قوه اقليميه غاشمه تود الطعن بالاقليم بشكل غير مباشر نتيجة المطالبه باستقلال كوردستان العراق الذي هو حق طبيعي لكل شعب.

اننا في اتحاد القوى الديمقراطيه الكورديه في سوريا وحركة التيار الوطني الكردي في سوريا وصوت المستقلين الكورد في سوريا ندين معا وبشده ونستنكر هذه اﻻعمال الهمجيه واﻻجراميه والبربريه بحق الشعب الكوردي في اقليم كوردستان العراق وبالتالي نعلن تضامننا مع اهلنا واخوتنا في اقليم كردستان العراق راجينا النصر القريب للبشمركه اﻻبطال على ارضهم التاريخية وليبقى علم كوردستان مرفرفا على كل شبر من ارض كوردستان تحت راية الحزب الديمقراطي الكوردستاني وزعيمه المقدام مسعود البارازني
اتحاد القوى الديمقراطبه الكورديه في سوريا
حركة التيار الوطني الكوردي في سوريا
صوت المستقلين الكورد في سوريا 3 اب 2014

السومرية نيوز/ بغداد
حذر موقع "إكسبريس" الأميركي، السبت، من عاصفة شمسية من شأنها أن تدمر الأرض في أي لحظة، مشيراً الى أن علماء حذروا من أن العملية انفجار كارثي يحدث على سطح الشمس يعادل 10 بلايين من شأنه أن يؤدي إلى عواقب كارثية ومدمرة على الأرض.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن الموقع الاميركي إن "الانفجار الذي تنتظره الأرض يعادل 10 بلايين من قنابل هيروشيما تنفجر في نفس الوقت"، مشيراً إلى أن "ذلك التحذير جاء خلال اجتماعات لمناقشة كيفية الحد من أضرار العواصف الشمسية طويلة الأمد على جميع أشكال الحياة، حيث حذر العلماء من أنه سيحدث شللاً لأنظمة الاتصالات والخدمات الحيوية مثل النقل والصرف الصحي، وانقطاع التيار الكهربائي وتدمير الآلات التي تعمل بها، وعودة أمراض انتهت منذ قرون، ما يجعل الأرض تدخل في ظلام دامس، وذلك جراء التوهجات التي ستتجه نحو الأرض من الشمس".

وأكد علماء بوكالة "ناسا" للفضاء أن هذه العاصفة تتكرر كل 150 عاماً، وأشاروا إلى أنها متأخرة خمس سنوات عن موعدها، ما يهدد بوقوعها في أي وقت، موضحين أن نسبة وقوعها 12%، وأكدت الصحيفة الأميركية أن نسبة خسائر هذه العاصفة الشمسية تبلغ 1.5 تريليون جنيها إسترليني.

بغداد/ المسلة: كشف مصدر مطلع، اليوم الاثنين، عن عودة التنسيق بين قيادة الاجهزة الامنية في بغداد واربيل في مرحلة جديدة، مبينا ان اولى الخطوات هي تسهيل مهمة استخدام قوات من بغداد لقرى ومناطق في ديالى تقع تحت مسؤولة قوات البيشمركة للوصول الى ناحية امرلي شرق تكريت.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة"، إن "تنسيقا كبيرا بين ادارة الاجهزة الامنية في بغداد واربيل انطلق، حيث تمثل بتسهيل مهمة مرور قوة عسكرية خاصة انطلقت من بغداد مدعومة بسرايا الدفاع الشعبي باتجاه امرلي من خلال استخدام طرق تقع تحت مسؤولية ونفوذ قوات البيشمركة الكردية التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "القوة العسكرية استخدمت طرق في اقضية خانقين وكفري وكلر في ديالى وصولا الى ناحية امرلي الواقعة شرق مدينة تكريت".

واعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في وقت سابق من، اليوم الاثنين، ان الجيش ومجاميع الحشد الشعبي حاصروا عناصر "داعش" في ناحية آمرلي بعدما قتلوا 120 عنصراً منهم.

وتنفذ قوات الامن العراقية مدعومة بسرايا الدفاع الشعبي وغيارى العراق عمليات امنية وعسكرية واسعة، تستهدف مناطق تواجد "داعش" والقاعدة في مدن، الموصل، تكريت، بابل، الرمادي، الفلوجة، سامراء، الشرقاط، ديالى، الى جانب مناطق أخرى.

متابعة: يبدوا أن قوات حزب البارزاني المدججة بالدبابات و المصفحات و جنودها ذو النظارات السوداء بأنتظار تحرير سنجار بالكامل من قبل قوات حماية الشعب و بعدها سيدخلونها و نشر الصور وهم يتجولون بدباباتهم في سنجار.

قوات حماية الشعب و منذ يوم أمس يتقدمون و على كافة الجبهات نحو ربيعة و سنجار و زمار و لم تصل لحد الان قوات البارزاني الى هناك و ليس لاعلامهم سوى نقل أنتصارات قوات حماية الشعب على أنها أنتصارات لقواتهم.

أحد أفراد قوات بيشمركة حزب الطالباني و الذي جرح في القتال في منطقة ربيعة و تم نقلة الى غربي كوردستان للعلاج صرح لقناة روناهي تيفي بأن قوات البارزاني أنسحبت دون قتال و لم تدع لهم حتى الذخيرة كي يقاتلوا بها.

قال أهالي شنكال النازحين "نعم لمقاومة وحدات حماية الشعب ولا لبيشمركة الديمقراطي الكردستاني اللذين لم يقاوموا في وجه مرتزقة داعش"، عند مرورهم من مدينة كركي لكي واستقبالهم من قبل الأهالي ومن جهته أكد الأهالي في كركي لكي استعداديتهم لتقديم كامل المساعدة لأهالي قضاء شنكال.

واستقبل أهالي مدينة كركي لكي اليوم الالاف من أهالي شنكال بعد تعرض منطقتهم للانتهاكات من قبل مرتزقة داعش، مقدمين لهم الماء والطعام.

وكانت قوات الاسايش وشرطة المرور (الترافيك) تنظم السير الحاشد من مواكب سيارات أهالي شنكال.

و قال العديد من أهالي شنكال النازحين لمراسلة وكالة هاوار للأنباء " نعم لمقاومة وحدات حماية الشعب ولا لبيشمركة الديمقراطي الكردستاني اللذين باعوا شعبهم ولم يقاوموا في وجه مرتزقة داعش".

واكد أهالي كركي لكي وأعضاء من قوات الاسايش عن استعدادهم الكامل لمساعدة نازحي قضاء شنكال وتقديم كل ما بوسعهم مادياً ومعنوياً بعد انسحاب بيشمركة الديمقراطي الكردستاني من شنكال وعدم أبداء المقاومة في وجه هجمات المرتزقة.


فرات نيوز

إثر الاشتباكات التي اندلعت بين وحدات حماية الشعب ومرتزقة داعش في مناطق من قضاء شنكال ومعبر الربيعة اصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً على صفحتها الرسمية بينت فيها حصيلة الاشتباكات مع مرتزقة داعش مشيرتاً إلى أنهم دخلوا أراضي شمال كردستان للدفاع عن شعبها.

وجاء في البيان "بعد الهجمات التي شنتها المجموعات المرتزقة التابعة لداعش على بلدة ربيعة ومناطق شنكال , دخلت وحداتنا الـYPGوYPJأراضي جنوب كردستان من أجل حماية شعبنا في هذه المناطق  خاصة بعد انسحاب قوات البيشمركة من بلدة ربيعة، وتمركزت وحدات حماية الشعب في المناطق التي انسحبت منها البيشمركة وخاصة في شنكال لتصد هجمات داعش، فمنذ البارحة ووحداتنا  تتصدى للمجموعات المرتزقة التابعة لداعش  في مناطق الجنوب على ثلاثة محاور وهي مناطق ( سنون - المحمودية - ربيعة)، على إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين وحداتنا المقاتلة والجماعات الارهابية حيث ضربتهم بقوة كانت نتائجها":

1- حاولت مرتزقة داعش في 3آب بعد الظهر ,التقدم من بلدة سنون التابعة لشنكال ومحاصرة جبال شنكال فتدخلت وحداتنا للتصدي لهم وألحقت بهم خسائر فادحة وأوقفت تقدمهم، وفي سياق متصل حاولت الجماعات المرتزقة في الساعة الرابعة مساء مرة ثانية الهجوم على نفس المنطقة  ولكن وحداتنا كانت لهم بالمرصاد, بعد اشتباكات عنيفة تم ايقاف هجومهم  وتم تدمير سيارتين عسكريتين و الاستيلاء على ثلاثة سيارات من نوع هامر.

خلال تلك الاشتباكات التي تمت استشهد مقاتل من وحدات حماية الشعب وجرح ثلاثة مقاتلين كما وفقدنا الاتصال مع أحد مقاتلينا.

2- قامت وحدات حماية الشعب في 3آب  بالتدخل في قرى محمودية وقلعة خدعان بعدما انسحبت البيشمركة  منهما وذلك من أجل حماية الأهالي في تلك القرى، وفي سياق متزامن ردت وحداتنا على هجمات داعش بشكل قوي حيث اندلعت اشتباكات عنيفة استمرت طوال اليوم تم خلالها تدمير سيارتين للمرتزقة وقتل مرتزقة بينما لاذ الآخرون بالفرار تاركين خلفهم آلياتهم وجثثهم في ساحة المعركة بينما جرح خمسة من مقاتلينا خلال تلك الاشتباكات.

3- وفي منتصف الليل 2آب ويوم 3آب , في بلدة ربيعة التابعة لموصل , والتي تعتبر نقطة ارتباط شنكال لجنوب كردستان وروج افا كردستان،  قامت داعش بالهجوم على البلدة بهدف احتلالها وقد تصدت قواتنا لهم وقاومت بشكل بطولي وألحقت بهم خسائر كبيرة تجاوزت 60قتيلاً  بين صفوف المرتزقة وتدمير مدرعة.

من جانبها قامت وحداتنا بالرد بهجوم خاطف على نقاط تمركز المرتزقة في ثلاثة محاور محمودية مشرفة  تم خلالها اجبارهم للتراجع خلال تلك الاشتباكات العنيفة استشهد خمسة من مقاتلينا.

-4بعد أن حاولت مجموعات أخرى تابعة لداعش  تقديم الدعم للمرتزقة في مناطق ربيعة وسنون وجبل شنكال, تدخلت وحداتنا وردت عليهم بقوة أدت لمقتل عشرات المرتزقة واستشهاد مقاتل من وحداتنا .

5- في نفس الوقت التي حاولت المجموعات المرتزقة  التابعة لداعش  الهجوم على الحدود من جهة جنوب كردستان هاجمت مجموعات أخرى تابعة للمرتزقة على  قرى شرقي قامشلو كقرى :صغيرة وهريلكة - كوبايبا - ربيلة الصغيرة -ربيلة الكبيرة, تصدت وحداتنا المقاتلة ببطولة وأجبرتهم على التراجع, استشهد مقاتل من وحداتنا كما جرح مقاتل آخر من وحداتنا.

6- الاشتباكات في منطقة ربيعة استمرت طوال الليل وحتى ساعات الصباح و بشكل أعنف  وسنوافيكم بالتفاصيل في الساعات القادمة.


firatnews

صوت كوردستان: أفادت مصادر محلية أن أكثر من 90% من أهالي بعشيقة و بحزاني و الحمدانية التابعة لمحافظة الموصل ذات الأغلبية الايزدية المسيحية، قاموا بترك مدنهم خوفا من هجمات داعش. و أفادوا أن الشوراع في هذه المدن و القصبات فارغة تماما و هناك فقط تواجد لقوات البيشمركة و بعض الشباب الذين يريدون الدفاع عن مقدساتهم.

صوت كوردستان: عدم أنسحاب قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني من منطقة سنجار و تدخل قوات حماية الشعب السريع في أحداث سنجار، أفشل مؤامرة دولية تقودها تركيا من أجل محاصرة غربي كوردستان و الانقضاض عليها من الشرق تمهيدا لاحتلال كوباني، كما افشلت المخطط التركي لانهاء الحلم الكوردي في أستقلال إقليم كوردستان.

تقدم داعش الى منطقة سنجار و أنسحاب قوات البيشمركة (من دون قتال) لم يكن حدثا عابرا و محاولة منفردة لداعش من أجل السيطرة على تلك المناطق بل أنها كانت بناء على أوامر من ثلاثة دول أحداها تركيا و دولة عالمية.

داعش في هجومها الأخير أحتلت أبار للنفط في منطقة زمار و عين زالة.

و داعش كانت تبيع النفط و عن طريق تُجار و عبر أقليم كوردستان الى تركيا إضافة الى تصديرها الى سوريا و كان وارد داعش اليومي و قبل أحتلال تلك الابار 3 ملايين دولار يوميا حسب الصحافة السويدية.

و حسب بعض المصادر فأن داعش استطاعت بيع بارجة للنفط عن طريق تركيا، تلك البارجة التي منعت أمريكا بيع شاحنتها بسبب عائديتها الى قوة إرهابية.

هجوم داعش على سنجار بدأ أيضا بعد أن حاولت داعش السيطرة في منطقة زمار على أبار للنفط كانت تحت حماية البيشمركة و أصدار الأوامر بمحاسبة تجار النفط من إقليم كوردستان الذين كانوا يبعون نفط داعش الى الخارج.

هذه الأسباب دعت داعش الى فسخ ألتزاماتها مع قادة سياسيين في الإقليم و التي توصلت اليها عن طريق وسطاء بعثيين و منهم طارق الهاشمي.

جزء من قيادة البيشمركة لربما كانت تنوي تكرار ما حصل في الموصل من أنسحاب للقوات الحكومية و تسليمها الى داعش، و لكن ظهور قوات حماية الشعب و عدم أنسحاب قوات حزب الطالباني من تلك المنطقة و مقاومتهم لداعش و توجيههم لضربات موجعة الى داعش و تحريرهم لاغلبية الأراضي الكوردستانية في سنجار دعى تلك القوات و تركيا الى محاولة العودة الى منطقة سنجار خوفا من سيطرة قوات حماية الشعب و قوات حزب الطالباني فقط على تلك المنطقة و تحول قوات حماية الشعب و قوات حزب الطالباني الى ابطال قوميين.

تركيا كانت تهدف من هذا التحرك أنهاء الحلم الكوردي في جنوب كوردستان لتشكيل دولتهم القومية و لم يهمها سيطرة داعش على تلعفر و قتلها للتركمان و من ناحية أخرى كانت تنوي تركيا أنهاء الإدارة الذاتية في غربي كوردستان.

قوات حماية الشعب و بأسلحتها التقليدية أدركت هذا الخطر و دفعت بأعداد كبيرة من قواتها الى منطقة سنجار و لم تدع داعش تستقر في منطقة سنجار و تتحرك من هناك الى الحسكة و تقطع الاتصال بين جنوب و غربي كوردستان.

الاتحاد الوطني الكوردستاني مارس الضغوط كي تعود قوات البيشمركة الى تلك المنطقة و هددت بكشف المؤامرة الدولية المحلية.

و بهذا تكون قوات حماية الشعب و حزب الطالباني قد افشلا مؤامرة دولية محلية ضد غربي و جنوب كوردستان. و تفاصيل أخرى سيتم نشرها في الوقت المناسب.

 

صوت كوردستان: صرح المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة بأن القيادة أصدرت أوامرها بتقديم الاسناد و الدعم الجوي لقوات البيشمركة في معركتها ضد داعش. يأتي هذا الإعلان بعد أن قدم فؤاد معصوم طلبا الى المالكي بهذا الصدد.

صوت كوردستان: في أتصال هاتفي بقناة روناهي الفضائية صرح حيدر قاسم ششو أن قوات حماية الشعب وصلت الى قمم جبل سنجار و أن هناك أتصالات بينهم و بين قوات حماية الشعب و أن قوات حماية الشعب عرضت عليهم المساعدة بالمعدات و الأسلحة.

ششو في حديثة قال أنهم ومع مجموعة من أهالي المنطقة يقومون هم أيضا من ناحيتهم بحماية الأهالي و يعملون على منع تقدم قوات داعش.

متابعة: لم تصدر حكومة أقليم كوردستان الى الان اية بيانات حول حقيقة أصدارهم للاوامر لقوات البيشمركة بالانسحاب من منطقة سنجار. سكوت حكومة الإقليم عن حقيقة اصدار الأوامر بالانسحاب يزيد الشكوك حول صحة أصدار الأوامر الى البيشمركة بالانسحاب.

حول هذا الامر تطرق أهالي سنجار عن حقيقة أمر أنسحاب قوات البيشمركة و قالوا بأن القرار كان يتضمن:

1. الانسحاب من المنطقة و دون قتال

2. سحب الأسلحة الثقيلة و الخفيفة للبيشمركة

3. سحب الأسلحة من الأهالي أيضا

لا يعرف لحد الان سبب و حقيقة أصدار هذه الأوامر الى قيادة البيشمركة و لكن المكتب السياسي لحزب الطالباني اصدر بيانا طالبوا فيه بمحاسبة المسؤولين عن هذه الهزيمة و أمر الانسحاب.

البارزاني من ناحيتة و في لقاء له مع شيخ الايزديين و عد بمحاسبة المسؤولين و حماية الايزديين و أعادة تحرير منطقة سنجار. و كان البازراني قد وعد في مناسبات سابقة الايزديين بحميايتهم.

قلما اجلس امام شاشة التلفزيون لمتابعة برنامج او فلم او مسلسل ، والأخبار افضّل ان استقيها من الوكالات مباشرة ومن المواقع عبر الأنترنيت ، إن كان عبر مواقع شعبنا او من المواقع الأخرى ، وفي هذه الأثناء يستقر رأيي على موضوع ما ، لكي اكتب عنه مقال وفعلاً ابدأ الموضوع وأضع له عنواناً ، ويحدث اثناء الأسترسال في الكتابة ان اجد فسحة لمتابعة اخر الأخبار، إذ بسيل الأخبار الجارف يأخذني واجعل من الموضوع الذي استقر رأيي للكتابة عليه اراه ليس بالأهمية التي تستوجب الكتابة ، فأنتقل للكتابة عن الحدث الفلاني فهو يحمل اهمية اكبر وهكذا انا في دوامة في هذا الزمن الردئ ..
بالأمس واليوم كان الحدث الخبري يجري بسرعة وكلها تبعث على الأنزعاج والقلق الذي يقبض الصدر ويحطم الأعصاب ..  نقرأ على المواقع عناوين :

ــ أمير الايزيدية يناشد أوباما وبارزاني لإغاثة سكان سنجار:

نحن مسالمون ونحترم كل الأديان .

ــ داعش يفجر مرقدا مقدسا لدى الايزيدية بُني قبل 700 عام في سنجار

ــ نجل بارزاني يقود معركة لاستعادة السيطرة على سنجار من "داعش"

ــ ائتلاف علاوي: المالكي فشل فشلا ذريعا في حماية العراق .

ــ شنكال.. البيشمركة تشن هجوما على عناصر "داعش" من اربعة محاور .

ــ داعش يمهل البيشمركة ساعتين للانسحاب من سد الموصل .

ــ الامم المتحدة تدعو لتعاون عاجل بين بغداد واربيل:

داعش فجر ازمة انسانية في سنجار

قائمة الأخبار المقلقة طويلة قبل ان ننتقل الى المحافظات العراقية الأخرى والى احداث سوريا وليبيا وغزة واسرائيل ....
في هذه الدوامة كان التلفون ايضاً واسطة الأتصال المباشر مع الأهل والأصدقاء والأقارب ، ففي اتصالي مع اقاربي من بغداد افادوا : ان الوضع طبيعي ( اليوم ) ولكن لا ندري ماذا يضم لنا الغد ، وبعد ذلك كان الأستفسار عن الصحة والأحوال وهذه لا تحمل اهمية في هذا الوقت ، الذي اصبح فيه المحافظة على الحياة يأتي في المقام الأول ، الذي من اركانه الدفاع عن العرض والمال والدين . ولذلك اصبح السؤال عن الصحة والمعيشة من الأسئلة التافهة ، وليس من الضروري صرف الوقت عليها .
في معرض استرسال الحديث مع اقاربي في بغداد افادوا بأنهم سمعوا ان نقطة السيطرة في قرية بدرية القريبة من القوش ، والمؤدية نحو دهوك وزاخو قد تركها البيشمركة ، وإن داعش قد امهلتهم لترك الشيخان .
لكن في حديثي مع اقاربي في القوش وهم اقرب الى الحدث ، افاد احدهم ان الوضع طبيعي ، وحينما حدثته عن نقطة تفتيش البدرية فكذب الخبر بدليل ان السيارات والشاحنات الناقلة تسير بشكل طبيعي ولا يوجد شئ غير طبيعي على الطريق ، وقال انا الآن اتابع لعبة كرة قدم تجري على ملعب القوش .
ولدى اتصالي بالقريب الآخر افاد ايضاً بأن الوضع طبيعي في القوش ، وإنه خابر اقاربنا في تلكيف وأفادوا بان الوضع طبيعي هناك ايضاً ، واستطرد : وإن حدث شئ فسوف اخذ العائلة الى دهوك .
الأحداث المقلقة تتسارع ولا مجال للتفكير ، وأنا شخصياً اريد ان اكون في قلب الحدث ، ولا افكر ، ولم افكر في حياتي في شئ اسمه الخوف ، لكن هناك مثل يقول : لا حاكم ولا حكيم ، فليس لك خيار إذ يجب إطاعة الحكيم ( الطبيب ) الذي ادخلني في هذه الفترة ثلأثة مرات الى المستشفى ، وأخبرته انني في القوش رغم دخان السكائر والنركيلة في النادي ، كانت صحتي عال العال ، وهنا في اوسلو في الهواء النقي والأهتمام الصحي ، إلا انني دائم المراجعة للطبيب والمستشفى .
المهم ، حينما اجلس لوحدي وأفكر في هذا الزمن الردئ حيث القوة الجسمية في تراجع مع مرور الوقت ، وهذا ناموس الحياة لا اعتراض عليه ، لكن الأعتراض هو على احوال الوطن الذي لا نقرأ فيه خبر مفرح عن بناء مدرسة او تبليط شارع او بناء جسر او مستشفى او افتتاح مسرح او .. او .. إنما معظم او جميع اخباره ، هي : المصادمات بين الجيش والمسلحين ، تصادم بين قوة من البيشمركة والدواعش ، تهجير المسيحيين ، خطف الشبك ، تفجير مرقد الإزيدية في سنجار . قتل .. تهجير ،، تفجير ، اختطاف ،، معارك طاحنة  .. مصادمات .. قصف .. سقوط قذائف هاون .. استيلاء .. انسحاب .. إنذار .. تفخيخ ... اختفاء ... نازحون .. مأساة انسانية ...الخ
هل نقرأ عن اخبار العراق غير تلك الأخبار ؟
هل هناك خبر يسر ويفرح المواطن العراقي ؟
كل العالم لهم اخبار عن البناء والأنجازات والمخترعات والأبداعات والسياحة والمهرجانات ، ونحن لنا اخبار الفساد والعنف والتشبث بالكرسي وسرقات المال العام ، الأصطفاف الطائفي ... كل فريق هو صاحب المقاييس والحقائق المطلقة ، كل فريق يريد إقصاء الفريق الآخر ، والقضاء عليه بالضربة القاضية . إنه عراق غريب عجيب ، بل انه عراق مجنون . وبعد كل ذلك ، الا تريد عزيزي القارئ ان نصاب بالسكر والضغط  وتحطم الأعصاب والقلق النفسي وانقباض الصدر والكآبة ؟ إن كان هذا حالي انا البعيد ، فما هو حال من يعيش الحدث وسط العاصفة ؟
دمتم بخير

د. حبيب تومي / اوسلو في 04 / 08 / 2014

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 14:52

قصيدة ليست حزبية ! ... خلدون جاويد

 

عذرا عيونَ الامهات

لقد جرى للدمع نهرٌ ثالث ٌ فوق الخدودْ

والرافدان تقهقرا

وعلى ضفاف الياسمين بكى الهلالُ

ترمّلت شمسٌ ،

تشرّدت اليتامى في الدروبْ

آباؤهم أضحوا دخاناً خلف أسوار الحروبْ

عذراً عيونَ الامهاتْ

عذراً على الدمع الهتونْ

مضت ثمانونٌ من السنوات

جئنا في الاماني

لم نجيءْ يوماً لنمسحَ دمعةً ً،

عن خدّ عصفور ٍولو في الحلم

أو وهماً من الاوهام ِ ،

أو خبزا لاطفالِ الشوارع

لم نجئ روضاً ومدرسةً ومستشفى !

عذراً لقد " متنا "

بقارعة الطريقْ .

عذراً عيون الامهات

سوى المشانق ما صعدنا ،

قد رقدنا في الشعاب

لجُلجة ْ.

قد أطبق الليل ،

المنائر كّلها طاحتْ ،

وقد نعب الغرابُ على خرائبنا ،

بقينا شلةً ً

أو زمرةً أو نخبة ً بين المكاتب

مثل أيتامٍ

نوَلـْولُ بين أروقة الهباءْ .

عذراً دموع الامهاتْ .

قد انكسرنا

بل يعزّ الاعتراف

بأننا نحن اليتامى الطيبين

تراجعت أعدادُنا

وتناثرت أعلامنا

وتشتتْ أسيافنا

وبكى علينا الزيزفونْ

كثرت مقابرنا وأزهرت الربى

واذا حكينا الصدق قالوا خائنونْ .

حقاً لقد مرّ القطارُ

وفاتنا ما فاتْ .

عذراً دموع الامهاتْ

قد انكسرنا

والفضيلةُ والكرامة أنْ سننهض أنْ نقومْ

وهل نقوم ؟

مضت السنون ْ

داست على شيب المسيرة

شاب حتى العظم منـّا

والرفاق الحالمون،

الباهتون همُ همُ

لم يبرحوا أحلامهم

وبداعشٍ كانوا

وصاروا بداعشين

أين من مسخ ٍ ومن سلخ ٍ

وسمل ِالروح ِوالعينين أين ؟.

والشباب الهاربون

غدوا شيوخا في المنافي

والرجال الصامدون

مع الحرائق والفواجع في الوطن

أحنى الزمان ظهورهمْ

وغدوا حطام ْ

من ياترى يُحيي العظام

من الرميمْ

لكي نسير على الطريق المستقيمْ

لا لن نريد الإنتصار على الظلامْ

نريد أن يحيا الضياء مع الظلامْ

فتلك فلسفة الحياة ْ! .

معا ًبهابيل ٍوقابيل ٍسنمضي

للتعايش في سلامْ .

*******

2/8/2014

صوت كوردستان: طالب أهالي منطقة سنجار من قوات حماية الشعب و حزب العمال الكوردستاني بمساعدتهم في تحرير سنجار، و بناء على هذا الطلب قررت قيادة قوات حماية الشعب تشكيل جيش من الكورد الايزديين كي يقوموا و بالتعاون مع قوات حماية الشعب بتحرير منطقة سنجار و حمايتها من هجمات داعش. في هذة الاثناء وردت أنباء أن قوات حماية الشعب و بالاشتراك مع الكورد الايزديين على أطراف مدينة سنجار و أن البعض الاخر منهم توجهوا الى جيل سنجار لحماية العوائل الايزدية المتواجدة هناك.

 

السومرية نيوز/ أربيل
تظاهر عشرات الإيزيديين في أربيل، الإثنين، أمام برلمان إقليم كردستان مطالبين بحماية دولية وتقديم المساعدات الإنسانية لهم، فيما حذروا من حدوث كارثة إنسانية في حالة عدم وصول المساعدات الإنسانية للإيزيديين المحاصرين في جبل سنجار.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة ويدعى هوشيار زيدو، لـ"السومرية نيوز"، إن "العشرات من الإيزيديين تجمعوا أمام برلمان إقليم كردستان"، مبينا أن "المتظاهربن رفعوا شعارات تطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وحكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية بالإستجابة العاجلة لإنقاذ الإيزيديين".

وأضاف زيدو أن "الإيزيديين يتعرضون لإبادة جماعية وسط صمت عالمي"، داعيا "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للقيام بمسؤولياتهم إتجاه الإيزديين الذين يتعرضون لهجمة شرسة على أيدي تنظيم داعش".

من جهتها قالت سيفي سمو، لـ"السومرية نيوز"، "نطالب المجتمع الدولي بحماية الإيزيديين من الإبادة الجماعية"، مؤكدة أن "مسلحي تنظيم داعش بدأوا في سنجار بقتل الرجال وخطف النساء".

وطالبت سمو "الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بالإسراع في إيصال مساعدات إنسانية لإنقاذ الإيزيديين المحاصرين من الجوع والعطش"، محذرة من أن "الساعات المقبلة ستشهد كارثة إنسانية في حالة عدم وصول المساعدات الإنسانية للإيزديين المحاصرين في جبل سنجار".

وأكد مواطنون إيزيديون محاصرون في جبل سنجار، اليوم الإثنين، مصرع أكثر من عشرة أطفال جوعا وعطشا، فيما طالبو الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بالإستجابة لهم وإنقاذهم .

ودعا أمير الإيزيدية في العالم، يوم أمس الأحد، المجتمع الدولي إلى وقفة إنسانية إتجاه الإيزيدية مؤكدة أنهم يعيشون أوضاعا صعبة.

وكانت الأمم المتحدة أكدت يوم أمس الأحد أن آلاف الإيزيديين محاصرون في جبل سنجار من قبل مسلحي تنظيم داعش معربة عن مخاوفها على سلامة المدنيين المحاصرين

وكان مسلحوا تنظيم "داعش" سيطروا، أمس الأحد، على قضاء سنجار وناحية ربيعة غربي المحافظة بعد انسحاب قوات البيشمركة الكُردية منها بدون قتال.

وأقدم مسلحو التنظيم بعد ذلك على تفجير مقام السيدة زينب، بالاضافة الى تفجير جميع المزارات التابعة للايزيديين في القضاء، فيما نزح آلاف المدنيين من قضاء سنجار بإتجاه محافظة دهوك.

يذكر أن الإيزيديين وبالكردية "ئێزیدی" هم مجموعة دينية في الشرق الأوسط، ويعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار ومحافظة دهوك بإقليم كردستان، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا، وهم من أصول كردية تقدر عددهم بأكثر من 500 ألف نسمة والإيزيدية ديانة غير تبشيرية وتؤدي طقوسها باللغة الكردية

ويعتبر معبد لالش، ( 40 كم شرق دهوك)، بإقليم كردستان العراق مركز الديانة الرئيسية في العالم.

صوت كوردستان: منذ ليلة أمس تتحرك قوات حماية الشعب الى منطقة سنجار و هي الان بصدد الوصول الى جبل سنجار لمساعدة الكورد الايزديين الذين يتمركزن في جبل سنجار بعد أن تمكنت قوات حماية الشعب من تأمين بعض الطرق المؤدية الى دهوك و غربي كوردستان.

صوت كوردستان: تمكنت قوات حماية الشعب ليلة أمس من فتح معابر للكورد الايزديين في منطقة سنجار فتح بعض الطرق و وضع السيطرات على الطرق كي تتمكن العوائل من النفاذ من حصار داعش و الذهاب الى دهوك و غربي كوردستان. كما وردت انباء عن أستمرار بعض قوات البيشمركة التابعة لقاسم شيشو بالمقاومة في سنجار و لم يترك هؤلاء أيضا المدينة و وقفوا بوجة تقدم قوات داعش.

 

صوت كوردستان: أحداث سنجار كشفت الكثير و لكن على أرواح الكورد الايزديين الذين تحولوا الى طُعم بيد الذين وعدوا بحمايتهم الى اخر قطرة من دمائهم.

فيادة أقليم كوردستان و عن طريق أعلامهم كانوا يتحدثون عن ولاء العشائر العربية في منطقة سنجار و الموصل لهم و للبارزاني بشكل شخصي، و لكن الذي حصل في منطقة سنجار هو أن العشائر العربية فيها كانت السباقة في الاعتداء على الكورد الايزديين و خطف نسائهم و أطفالهم و أنضموا مؤيدين لداعش في هجماتها على المنطقة.

و أقل ما يقال عن فعلة القرى و العشائر العربية في منطقة سنجار هو أنهم خانوا البارزاني و ضربوا بوعودهم للبارزاني عرض الخائط و لم يلتزموا بوعودهم للبارزاني بحماية الكورد الايزديين.

ما دعانا الى الكتابة عن هذا الحدث هو أستمرار قيادة الإقليم و الرئيس مسعود البارزاني بحماية الكثيرين من أمثال الخونة في منطقة سنجار و حمايتهم في فنادق و بيوت أربيل. هؤلاء الذين يظهرون على القنوات الفضائية مادحين قيادة الإقليم في محاولة منهم لنيل أهدافهم و ضرب البارزاني و أقليم كوردستان بخنجر في الظهر تماما كما فعلت العشائر و القرى العربية في منطقة سنجار.

من يقول أن الذين يتربعون أربيل الان لا يقومون بتزيد الإرهابيين بجميع المعلومات و أمكانيات بيشمركة أقليم كوردستان و لا سيما أنهم أصبحوا أكثر تقديرا و احتراما من الكثير من السياسيين و من المثقفين الكورد لدى البارزاني و غيرهم من قادة الإقليم.

و هنا و كما حذرنا قيادة الإقليم سابقا في الكثير من المناسبات و أثبتت الاحداث أن تحذيراتنا كانت في محلها فأننا نحذر قيادة الإقليم هذه المرة أيضا من هؤلاء البعثيين و القومجيين العرب من أمثال النجيفي و غيرهم الذين يقيمون في أربيل لان خنجرهم اقوى من خنجر العشائر العربية في منطقة الشيخان.

على قيادة الإقليم طرد هؤلاء الى مدنهم أو الى الجنوب و الوسط العراقي و عدم قبولهم على أساس عدائهم للعرب الشيعة في العراق و التأكد أن لم تكن الكثير من هذه العوائل هي للإرهابيين في صفوف داعش و أتوا الى الإقليم لضمان سلامة عوائلهم كي يقاتل هم في صفوف داعش بسهولة.

على الإقليم طرد هؤلاء كي يضطروا الى الذهاب أما الى مدنهم أو الى جنوب و وسط العراق و يختلطوا مع العرب الشيعة و يتغلبوا على أحقادهم على العرب الشيعة و ينهموا الاصطفاف المذهبي و يساندوا داعش الإرهابي بسبب عدائهم للشيعة.

 

بغداد/ المسلة: طالب كلاً من رافع العيساوي وزير المالية السابق، ونائب سابق لرئيس الوزراء في العراق، وأثيل النجيفي محافظ نينوى، في مقال مشترك لهما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، وتابعته "المسلة"، الى ازاحة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من رئاسة الحكومة بعد ان وصفه المقال بـ "الشيعي ذو الميول الاستبدادية، والذي يضغط أيضاً على القضاء العراقي حتى يحكم لصالحه".

وفي حين طالب المقال بإزاحة المالكي، دعا المقال الى "الاتفاق على ترتيبات تلبي احتياجات أكراد العراق الذين يتمتعون بصلاحيات محلية معتبرة، ومزيداً من اللامركزية بالنسبة لبقية البلاد، واتفاقاً جديداً بشأن إدارة وتقاسم عائدات الموارد الطبيعية للعراق، وخاصة النفط".

وطالب السياسيان العراقيان الفاران من بلادهما، بسبب مشاركتهما ودعمها للإرهاب بـ "العفو عن عشرات الآلاف من السنة المعتقلين، والإفراج عن السياسي السني أحمد العلواني، وإنهاء برنامج اجتثاث (البعث)، وإلغاء قانون محاربة الإرهاب" .

وطالب المقال ايضا من البرلمان "ابطال تسييس المالكي لقوات الأمن، وتشكيل قوات محلية جديدة لحماية السكان في المناطق السنية، على غرار نموذج (البشمركة) الكردية".

واعتبر العيساوي و النجيفي انه "لا يمكن دحر (داعش) في المناطق التي سيطر عليها إلا على أيدي قوات سنية".

ودعا المقال الى حضر المليشيات الشيعية، مثل (عصائب الحق) و(كتائب حزب الله) و(فيلق بدر).

واتهم المقال ايضا الحكومة بانها "منحت مساعدات للنازحين الشيعة، وليس للسنة الذين حصلوا على مساعدات من السعودية وحكومة إقليم كردستان".

وكان العيساوي، على خطى نوّاب ومسؤولين عراقيين فروا الى عاصمة اقليم كردستان لخشيتهم من الاعتقال، لكونهم مطلوبين للقضاء العراقي، بسبب تهم تتعلّق بجرائم جنائية واخرى لها صلة بالفساد ودعم الارهاب وجرائم اخرى مثل المساهمة في اعمال تفجيرات، فرّ ايضا في اربيل، بعدما ادرك ان نهاية الدورة البرلمانية يعني سقوط الحصانة التي يتمتع بها بعد ان يصبح خارج البرلمان، كما ان النجيفي يقيم ايضا في اربيل بعد هروبه من الموصل عشية اجتياح "دعش" لها في العاشر من حزيران/يونيو الماضي.

نينوى/ المسلة:افاد مصدرامني في مدينة نينوى، اليوم الاثنين، ان اهالي ناحية بعشيقة تشهد نزوح جماعي، مبينا ان الايزيدين بداوا بدخول الاسلام خشية قتلهم من قبل تنظيم"داعش".

وقال المصدر لـ"المسلة"، ان "ناحية بعشيقة تشهد نزوح جماعي من قبل الاهالي الى مناطق الشيخان وقضاء عقرة خشية من اقتحامها من قبل داعش".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان " عناصرداعش يحاولون التقدم باتجاه ناحية بعشيقة".

من جهة اخرى، اكد المصدر ذاته، ان "بعض اتباع الديانة الايزيدية الذين لجاوا الى التلال، عادوا الى منازلهم ودخلوا الاسلام خشية قتلهم من قبل تنظيم داعش".

وكان مصدر في قضاء سنجار قد افاد، امس الاحد، بأن "ارهابيي داعش فجروا مقام السيدة زينب وأعدموا عشرة من الاكراد الشيعة في القضاء الذي يقطنه أكثرية من الاكراد الايزيديين".

وأضاف أن "القضاء يشهد نزوحا واسعا هربا من المعارك وخوفا من المتشددين الذين يعتبرون الايزيديين (كفارا) ويجيزون قتلهم".

احدى الأوجه المهمة للحرب الشرسة التي تخوضها، ومنذ عقد من الزمان، الجهات الاقليمية ضد العراق هو الاستعانة بالادوات الاعلامية المتضمنة لطرائق ووسائل مختلفة تتجسد احدى مظاهرها في الاستعانة واللجوء لمحللين وسياسيين عراقيين او من بلاد اخرى" عربية او غربية " لشرح وتوضيح المواقف السياسية التي تضج بها المنطقة في المرحلة الحالية وفي هذا الوقت العصيب من حياة شعوبها ومسار بناء دولها . 
وللتحليل السياسي، من حيث هو فن أو علم ، مهارات متنوعة تعتمد على كاريزما المحلل نفسه الذي تتطلب منه هذه الوظيفة، ان صح هذا التعبير، أن تتوفر فيه جملة من الشروط الموضوعية لعل أهمها أن تكون لديه معرفة كافية بالنظرية والفكر والنظم السياسية فضلاً عن مفهوم القانون والعلاقات الدولية، كما يجب ان لايغيب عن بال المحلل السياسي التاريخ الخاص بالبلد والمنطقة التي يتحدث عنها والظروف المحيطة بها، فضلاً عن معرفة لا بأس بها بقواعد اللغة التي تمكن صاحبها من صياغة عبارات صحيحة بدون أخطاء لغوية فادحة مع الاخذ بنظر الاعتبار أمتلاك المحلل قدرة بارعة في تشريح الاخبار وتحليلها وأقناع الأخر باسلوب سهل وممتع يوفر للمشاهد والمتلقي معلومات توضح له المشهد وتكشف عن بعض مخبآته وتجلي بعض مواقفه. 
وبعد عام 2003 أزدهرت مهنة المحلل السياسي في الفضاء الاعلامي العراقي ، حيث لم يكن هذا المصطلح، بالمعنى الحرفي المستقل ، متداولا او موجوداً اصلا قبل عام 2003 ،والتي تلتها ظهور قنوات فضائية عراقية متعددة ساهمت في ظهور مصطلح المحلل السياسي وسوّقته الى مسامع المشاهدين العراقيين بشروط معينة يقتضيها التحليل نفسه.
هذه الشروط المنطقية والموضوعية لاتتوفر، لكل أسف ، عند العديد ممن نرى وجوههم في القنوات الفضائية ، حيث على الرغم من وجود بعض المحللين السياسيين المستقلين البارعين الا انه هؤلاء أقلية ويتعرضون لضغوطات مالية حادة من قبل القنوات الفضائية التي تلوح لهم بالمال والوظيفة نظير الخدمات" الرمزية" الفكرية التي يقدمونها .
فالأعم الاغلب من المحللين السياسيين الذي مللنا وجودهم في القنوات الفضائية لا نجدهم يمتلكون مقومات المحلل السياسي الموضوعي المحترف، حتى وان امتلك قدرا لابأس به من الثقافة السياسية، بل يظهر هذا المحلل في القناة الفضائية نتيجة عدة اسباب لاتتعلق بأمكانيته ومعلوماته وقدرته على التحليل والاستشراف وماتم ذكره اعلاه من سمات يجب ان يتحلى ببعضها المحلل السياسي ...بل ان هؤلاء المحللين يظهرون في القناة نتيجة وجود عوامل أخرى يمكن اختصارها في ان هذا المحلل يطرح افكارا ويستنتج اراء هي عين ماتسوّق لها القناة في رسالتها الاعلامية مقابل ماتغدقه القناة عليه من اموال نتيجة الفترة الي يقضيها " live" في برامجها ونشراتها الاخبارية.
ولذا يُمسي المحلل السياسي اداة ، لن ابالغ اذا وصفتها بانها " رخيصة "، تستثمرها القناة وتستخدمها باسلوب انتهازي لخدمة اغراضها السياسية مستفيدة من حاجة هذا المحلل السياسي للمال التي تمنحه له نظير رايه السياسي المعبر في حقيقته عن راي القناة لدرجة يعلم معها المشاهد في بدء حديثه في النشرة بكل ماسوف يقوله ومايمكن ان يطرحه هذا المحلل المتسق مع التوجه العام للقناة على حساب وطنه وشعبه وسمعة بلده.
ونتيجة لعامل المال الذي يتحكم بالمحلل ويجعله اسير لدى القناة ترى بكل سهولة كيف يتحكم المقدم في تلك القناة بتوجهات المحلل وكيف يقوم بتسييره نحو الوجهة التي يريدها بل ان المحلل السياسي الذي يتحدث في القناة لا يقول فقط ما تؤمن به القناة وتحاول تسويقه بل فوق ذلك يسكت على بعض تجاوزات مقدم او مقدمة النشرة ولايعترض على اي فكرة او رأي او حتى سؤال يمكن ان تطرحه عليه خوفا من عدم استضافته له في المرة القادمة وبذلك يخسر الأجر المادي الذي يتقاضاه من القناة.
مثال بسيط اختم بهم هذه المقالة ....ففي أحد لقاءات قناة العربية الحدث مع احد هؤلاء المحللين السياسيين حول الاوضاع الراهنة في العراق، يشير مقدم النشرة الاخبارية للمحلل العراقي بعبارة " ماتسمى بالمقدسات" في سياق حديثه عن المزارات والمراقد الشيعية التي يكن لها الشيعة بل والكثير من السنة اسمى ايات الاحترام والتقدير .... ولم نجد للمحلل اي اعتراض او ردة فعل حول هذه العبارة حيث كان من الممكن للمحلل ان يقول لمقدم البرنامج ان هذه الاضرحة لها فعلا قدسية عند الكثير من سكان العراق مهما اختلفنا معهم حول هذه الاعتقادات، ولكن فضّل هذه المحلل السكوت عنها والتغاضي من اجل مبتغاه المادي المعروف سلفا !!!.


مهند حبيب السماوي


متابعة: كان في منطقة ربيعة و سنجار لواء واحد فقط من قوات حزب الطالباني، هذه القوات لم تنسحب من جبهات القتال و لم تستمع الى أوامر القيادة العليا للقوات المسلحة في أقليم كوردستان.

بينما أنسحبت القوات التابعة لحزب البارزاني من جبهات القتال حتى قبل وصول داعش اليهم مدعين أنهم لم يمتلكوا الأسلحة الثقيلة.

و السؤال هنا: هل يختلف تسليح قوات حزب الطالباني عن تسليح قوات حزب البارزاني كي يتراجع هذا و يقاوم ذاك؟؟؟ و الجواب طبعا لا. و أن لم تمتلك قوات حزب البارزاني سلاحا أكثر تطورا من حزب الطالباني فأن تسليحهما مماثل. و الذي يختلف هو الايمان و العزيمة و الأوامر التي صدرت لهم من قياداتهم.

قيادة حزب الطالباني أصدرت أوامرها بعدم الانسحاب بينما يبدوا أن قيادة بيشمركة حزب البارزاني أصدروا أوامرهم بالانسحاب. و هذا يثبت أيضا أن بيشمركة حزب الطالباني يأتمرون بأوامر قيادتهم الحزبية و ليس بأوامر القيادة العامة للقوات المسلحة هذا أن كان أمر الانسحاب صحيحا حيث لربما ليس هناك أي أمر بالانسحاب من قبل قيادة الإقليم و أن قادة بيشمركة حزب البارزاني أنسحبوا دون أوامر.

ما نراه اليوم هو أن قوات حزب الطالباني تقاتل جنبا الى جنب مع قوات حماية الشعب في ربيعة و يحمون تلك المنطقة على الرغم من عدم أمتلاكهم للأسلحة الثقيلة و أن قوات حزب البارزاني تراجعت و دون قتال الى الخلف.

الصورة لعسكري من حزب الطالباني و هو يقاتل في ربيعة و لم يترك جبهات القتال

متابعة: الذي يتابع القنوات الإعلامية التابعة لاحزاب قيادة الإقليم يرى كيف بدأوا يضللون على خساراتهم و هزيمتهم عن طريق نشر صور اللاجئين و أهالي سنجار الذي أضطروا الى الهرب الى مناطق دهوك و أربيل و السليمانية بسبب ترك قوات البيشمركة لمنطقة سنجار و دون قتال و بناء على أوامر من قيادة الإقليم.

أعلام أحزاب السلطة بدوأ ينشرون صور المساعدات التي تقدمها حكومة الإقليم و المنظمات الى المهاجرين الايزديين و كأنهم أبرياء عن ما تعرض له هؤلاء النساء و الأطفال و الشباب و الشيوخ و المراقد الدينية للايزديين من هدم و تشريد و تقتيل. و نشر صور لقاءات  و محادثات البارزاني مع بابا شيخ و المير تحسين.

أنهم فعلا لا يخجلون، قتلوا الايزديين بأنسحاباتهم الغير مبررة و تركوا الأهالي في يد داعش و لم يقوموا بأخلاء سنجار بشكل منظم و تسفير المدنيين قبل ترك المدينة و لا نقول الصمود بوجة داعش كما تفعل قوات حماية الشعب التي لا تمتلك الاسلحة الثقيلة، و الان تمشي قيادة إقليم كوردستان في جنازة الايزديين الذين تركوا مدنهم و تحولوا الى لاجئين بسبب فشل القيادة في تقييماتها و خططتها العسكرية.

لا تعرضوا الشعب الى التهلكة و لا تقدموا لهم المساعدات ايضا. أقدمتهم داعش الى حدود أقليم كوردستان و اصدرتهم الأوامر بالدفاع فقط عن النفس و اليوم تتباكون على عدم تلبية داعش لوعودها لكم؟؟؟

 

الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 11:38

تركيا تنزلق نحو جمهورية إردوغان

ميدل ايست أونلاين

انقرة - يحظى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بأكبر فرص للفوز في الانتخابات الرئاسية ليصبح رئيسا قويا يطمح الى تعزيز صلاحيات المنصب الرئاسي.

واردوغان (70 عاما) الذي وصل الى السلطة منذ 2003 لم يخف يوما انه يود تحويل النظام البرلماني الحالي الى نظام شبه رئاسي بل رئاسي اذا امكن.

وكان حزب العدالة والتنمية (المنبثق عن التيار الاسلامي) الذي يقوده طالب باصلاح المؤسسات لاقرار نظام رئاسي غير ان هذه المحاولة فشلت العام الماضي ومعها محاولة لصياغة دستور جديد.

وفي حال صحت التوقعات وانتخب رئيس الوزراء الاسلامي المحافظ منذ الدورة الاولى الاحد لولاية رئاسية من خمس سنوات سيترتب عليه التكيف مع القانون الاساسي الذي وضع تحت اشراف الجنرالات بعد الانقلاب عام 1980.

وعلق الباحث جان ماركو على مدونته الالكترونية "اوفيبوت" ان "زعيم حزب العدالة والتنمية ينوي في حال انتخابه فرض تفسير لدستور 1982 يضع تركيا على الطريق ذاته الذي سلكته فرنسا بعد مراجعة الدستور عام 1962 وينحى بالنظام البرلماني القائم في اتجاه نظام رئاسي".

وتابع ان "هذا التطور سيرمي الى احلال نظام شبه رئاسي".

ومنصب الرئاسة في تركيا منصب فخري بشكل اساسي غير ان الدستور يجيز له رفض القوانين التي يصوت عليها البرلمان والدعوة الى انتخابات وطنية والدعوة لانعقاد مجالس وزارية.

وقال اردوغان خلال حملته "ان منصب الرئيس ليس منصبا مصمما للراحة.. الشعب يريد ان يرى رئيسا ينشط ويكد" معربا بوضوح عن عزمه على الامساك بالصلاحيات التنفيذية.

غير ان الرأي العام التركي يبدو معارضا بغالبيته لتعزيز اضافي لصلاحيات زعيم غير وجه مؤسسات البلد وسيطر على النظام القضائي ووسائل الاعلام، ليصبح بذلك السيد المطلق في تركيا.

ولمنعه من ذلك اتحدت احزاب المعارضة لتقديم مرشح واحد هو اكمل الدين احسان اوغلي (70 عاما) الامين العام السابق لمنظمة التعاون الاسلامي وهو شخص توفيقي متبحر في الاسلام يدافع عن النظام البرلماني وعن استقلال القضاء الاعلى.

كذلك عمد الاكراد الذين قد تكون اصواتهم حاسمة لاردوغان الذي يفاوض منذ سنتين للتوصل الى حل سياسي للنزاع مع هذه الاقلية، الى تقديم مرشح عنهم هو النائب صلاح الدين دمرداش .

ويشير اخر استطلاع للراي نشرت نتائجه شركة كوندا الخاصة الى تصدر اردوغان نوايا التصويت بنسبة 55% يليه احسان اوغلي (38%) ودمرداش (7,5%).

وقال سركان دمرداش مدير احد مكاتب صحيفة حرييت ديلي نيوز "من الواضح ان اردوغان يريد الابتعاد عن التقليد البرلماني. سيسعى الى دستور مصمم على مقاسه ويحاول الحصول عليها خطوة خطوة".

لكنه اعتبر ان المحكمة العليا وضعت حدا لهيمنة السلطة على الجهاز القضائي واعتبرت حظر يوتيوب وتويتر غير شرعي بعدما بث الموقعان تسجيلات مقرصنة اثارت فضيحة فساد مدوية في الشتاء لطخت اردوغان والمقربين منه.

وبالرغم من حركة المعارضة الشعبية القوية التي هزت اردوغان وحكومته في ربيع 2013 اخذة عليه "تسلطه" و"جنوحه الى اسلمة البلاد"، والتي تلتها في كانون الاول/ديسمبر فضيحة الفساد، نجح رئيس الوزراء في تخطي الازمة والفوز في الانتخابات البلدية في اذار/مارس الماضي.

والقائد الواسع الشعبية الذي يحسن اثارة المشاعر الدينية لدى مواطنيه يواجه عداء كاملا من الاوساط العلمانية وانصار الحريات في بلد محاط بدول تشهد نزاعات ويقف عند ابواب الاتحاد الاوروبي.

وقال قادري غورسال من صحيفة ملييت "ان الديانة لا تزال ورقة بيد اردوغان. لا يمكن لاي من منافسي اردوغان مزاحمته على الصعيد الديني والادعاء بانه اكثر تمسكا منه بالاسلام".

جملة مفيدة*

 

من الناحية النظرية، يُفترض ان "المجاهدين" الذي يحتلون الموصل باسم الدولة الاسلامية في العراق والشام"داعش" اعداء طبيعيين لاسرائيل ولحكومة نتنياهو التي تغير بطائراتها ودباباتها على غزة وسكانها الفلسطينيين الآمنين، وان داعش حليفة طبيعية لـ"المجاهدين" الاسلاميين من حماس والجهاد، تقاتل في خندقهم وتتحشد على تماس مع قضيتهم، وتُعدّ لهم ما استطاعت "من رباط الخيل" وتتقاسم واياهم ما قسم الله من بنوك الموصل التي سطت عليها والحراس نيام.

وللفرضية هذه، طبعا، لوازم حركية وسياسية ودينية، في الموقف، على الاقل، من بيوت العبادة، واحترام دم المسلم وعابر السبيل واصحاب الكتاب، ولها احكام صارمة موصوفة في فقه الجهاد "في سبيل الله" سلوكا وورعا ورحمة وامتناعا عن الولوغ بالدم والجريمة وقتل الناس على هويتهم وانتمائهم.

اقول، نظريا تُعد "داعش" عدوة لجيش الاحتلال الاسرائيلي الذي ينفذ خطة تدمير منهجية لمقومات الوجود الفلسطيني على ارض فلسطين، لكن هذه العداوة تنقلب الى تحالف جهنمي غير مكتوب، حين تنفذ داعش الصفحة الاخرى من هذه الخطة بتدمير مقومات الشعب العراقي في العيش على ارضه، وليس تهجير اتباع الديانة المسيحية عن منازلهم وارض اجدادهم غير مثال واحد من بين مئات الامثلة على همجية تتمثلها داعش هي الفرع الآخر من همجيات الغزاة، تمارسها بابداع ايضا قوات الاحتلال الاسرائيلي.

ثمة من يقع في السذاجة، او لا يرى عناصر التعقيد والتشابه والتداخل في اللوحة فيذهب الى منطوقات سهلة بالقول ان داعش صنعتها "الصهيونية" ويخلط بين صناعة الجهاد الارهابي وبين مصنوعات الالة الاسرائيلية. بين التابع والحليف. بين الحلف المكتوب والتحالف بالوكالة.. وتستسهل هذه السذاجة ابتلاع معلومات نيئة عن حاضنات اقليمية تقوم بالجمع ما بين جيش نتنياهو وعصابات داعش.

نعم، الغزاة، من كل الاجناس والالوان والرطانات هم متشابهون في الهوية وفصيلة الدم. انهم مختلفون في الجغرافيا ومتشابهون في التاريخ. مكانهم مختلف وبصمتهم موحدة. متشابون في وسائل القتل الاعمى وتنظيم المذابح واذلال المدنيين واشاعة الخوف، ومتشابهون في ما يتركون من مآسي وخراب وخوف وطوابير القتلى.

جنود نتنياهو يغسلون ايديهم، بعد كل حفلة من القتل الجماعي للفلسطينيين بماء يستوردونه، كذبا، من عبارات التوراة، وقطعان داعش يتوضأون، بعد كل مذبحة بتراب يزعمون انه من صفحات القرآن، وكأن بين اولئك وهؤلاء عقد باعلان الحرب.. من اجل الحرب.

*********

"مَن لا حِكمة له، لا حُكم له".

ابن عربي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة (الاتحاد) بغداد


متابعة / صحيفة الاستقامة – قال وكيل وزير البيشمركة انور الحاج عثمان إن اولئك الذين كانوا يصفقون لتنظيم داعش الارهابي في الامس، بدأوا يشترون اليوم السلاح للوقوف ضده ومقاتلته، مشيرا الى ان هجوم التنظيم الارهابي على بلدتي زمار وسنجار هي محاولة لايجاد (طريق للهروب).

ونقل موقع الحزب الديمقراطي الكردستانب الذي يتزعمه مسعود بارزاني عن الحاج عثمان قوله أن تنظيم داعش الارهابي “يريد فتح طريق له ليتمكن من الفرار”، مؤكدا أن “قوات بيشمركة كوردستان ستنتصر عليه لأنه دخيل على البلاد”.

وقال إن “هجمة داعش على مناطق زمار وسنجار تهدف لفتح طريق لمسلحيه ليتمكنوا من الفرار لأن المواطنين العراقيين وخاصة أهالي الموصل لن يتقبلوا وجودهم في مناطقهم ووصلوا إلى مرحلة تقتضي بضرورة طردهم”.

وبين أن “تنظيم داعش انتهى وفي طريقه للزوال، وهو دخيل على البلاد، واولئك الذين كانو يصفقون له في الامس، اشتروا اليوم السلاح للوقوف ضده، واندلع بينهم القتال، لذا أقول إن داعش انتهى ولن يبقى في هذه المناطق”.

وأوضح أن “خطط القيادة السياسية في كوردستان وقوات البيشمركة لم تتضمن الهجوم، لكن من الآن فصاعدا سنقوم بتغيير خططنا”، دون ذكر المزيد من التفاصيل عن هذه الخطط.

وحول الاوضاع الحالية في سنجار، قال عثمان إن “القتال بين قوات البيشمركة ومسلحي داعش مازال مستمرا”، مستدركا بالقول ان “قوات البيشمركة كانت في المقدمة على مدى التاريخ”، مستطردا “ليطمئن شعب كوردستان وينتظروا خبر انتصار البيشمركة في المستقبل القريب”.

وحول الاسلحة التي يقاتل بها عناصر البيشمركة، قال وكيل الوزارة إن “بالتأكيد ستأتينا الاسلحة، لأن سيادة الرئيس مسعود بارزاني بشرنا بهذا”، نافيا في الوقت نفسه حاجة قوات البيشمركة إلى مساعدات من قوات اخرى بالقول إن قواته “ليست بحاجة إلى أي قوة اخرى، كما لم نطلب المساعدة من أحد”.انتهى

متابعة: يبدوا أن البارزاني بوصفة قائدا عاما للقوات المسلحة الكوردية كان له ثقة عمياء بأرهابيي داعش و بناء على تلك الثقة لم يقم بوضع خطط عسكرية لصد هجماتهم و تسليح قوات البيشمركة بناء على المتغيرات في التجهيزات العسكرية للعدو، و بناء على ثقة البارزاني بداعش و بوعودهم بعدم التعرض لإقليم كوردستان لم يحرك البارزاني ساكنا مع توافد الاف الإرهابيين على حدود أقليم كوردستان.

الذي حصل في سنجار من ترك تلك البقعة الاستراتيجية الكوردستانية بدون قتال من قبل قوات البيشمركة يمكن تسميتها في أحسن الأحوال بالتخاذل من قبل قيادة أقليم كوردستان التي أمرت قوات البيشمركة بالتراجع الى الاقليم و الى غربي كورستان. هذا التخاذل القيادة مسؤولة عنها و ليست قوات البيشمركة.

قيادة الإقليم و لكي تغطي فشلها السياسي و العسكري تحججت بعدم أمتلاك البيشمركة للأسلحة الثقيلة و بررت تراجع قوات البيشمركة لعدم أمتلاك البيشمركة للأسلحة الثقيلة، و كأن داعش أتت اليوم الى المنطقة و لم تدرك قيادة الإقليم ماذا تمتلك داعش من أسلحة و أول ما فكرت فيه مع تراجع قوات البيشمركة أمام داعش في تضليل أسمة ( وصول أسلحة ثقيلة الى الإقليم و أرسالها الى الجبهات).

هذا التبرير الغرض منه التغطية على الفشل العسكري و السياسي لقيادة الإقليم و للأسباب التالية:

أولا: قامت قوات البيشمركة و في العديد من المناسبات بأستعراضات عسكرية بينت فيها أسلحة متطورة و منها الاستعراض العسكري عندما توجهت قوات منصور البارزاني الى كركوك ابان الازمة مع قوات المالكي.

ثانيا: الأسلحة التي أرسلتها قيادة الإقليم يوم أمس الى جبهات القتال في سنجار هي أسلحة عادية و ليست مميزة كما أدعت قيادة الإقليم يوم أمس و طبلت لها.

و ثالثا: عدم أمتلاك البيشمركة لأية خطة لمواجة داعش في حال الهجوم عليهم و بالأسلحة التي يمتلكها البيشمركة.

رابعا: التراجع المنظم لقوات البيشمركة من سنجار يؤكد تركهم للمنطقة على طريقة تحتلف عن طريقة جيش المالكي بقارق بسيط هو التراجع المبكر لقوات البيشمركة بأسلحتهم و ملابسهم العسكرية و عدم أضطرارهم الى الملابس المدنية.

ما قامت به قيادة أقليم كوردستان من أصدار الأوامر الى البيشمركة بالانسحاب و عدم توفير المعدات العسكرية للبيشمركة و عدم وضع خطط لمواجة داعش في حالة هجومهم على المنطقة كل هذه تؤكد أن القيادة العسكرية و التي هي نفسها القيادة السياسية فشلت في تقييم الوضع و فشلت في وضع الخطط العسكرية و فشلت في تحالفاتها السياسية مع الدول الإقليمية.

الاعلام الحزبي في أقليم كوردستان كان يستهزء بالجنود العراقيين لانهم نزعوا زيهم العسكري و لبسوا الدشاديش في هزيمتهم، و الان زعزعت قيادة أسم البيشمركة البطلة التي أدخلت في مؤامرات دولية لطمس أسم البيشمركة في وحل فشل قيادة الإقليم التي لم تترك للكورد صديقا، فنراهم يتحالفون يوما مع المالكي و بعدها يتخاصمون معة و يوما اخر يتحالفون مع الهاشمي و النجيفي و يوما مع داعش و اخر مع تركيا و أخرى مع أيران و بعدها يخاصمون من يرغبون على أهوائهم.

كما نراهم في يوم يتحركون لتحرير الأراضي الكوردستانية عارضين عضلاتهم و يوم اخر يتراجعون دون قتال تاركين نساء الكورد في يد داعش.

المالكي مصر على الاستمرار في الحكم على الرغم من فشلة العسكري و السياسي و قيادة الإقليم أيضا تصر على الاستمرار على الرغم من الفشل السياسي و العسكري.

يبدوا أن الفشل له مواصفات أخرى لدى هؤلاء و طالما هم في السلطة فأنهم فائزون و ناجحون لأن السلطة هي الهدف و ليست كيفية أدارة السلطة و مصالح الشعب و امانه. و سوف لن يجد الكورد في العراق و لا العرب قائدا يعترف بفشلة و يترك السلطة طوعا حتى أذا دخل قفص الاتهام كصدام حسين الذي ظل يدافع عن جرائمة و فشلة الى اخر ثانية في حياته.


لا يمكن التشكيك بقوة وشجاعة وتضحيات قوات البشمركة ؟ولا يمكن نقارن هزيمة قوات الجيش العراقي بانكسار الوقتي لقوات البشمركة في شنكال وزمار ؟الخلل ليس بالافراد ولا بالقادة الميداني للبشمركة ؟؟الخلل في قيادة المركزية والمنقسمة على ىنفسها الى الان .بين الاتحاد الوطني والبارتي الديمقراطي ؟لا يوجد ما يسمى حضيرة كوردستانية او قائد ميداني كوردستاني ؟وجود تجمعات من البشمركة وبستويات مختلفة من التشكيل والتنظيم وحسب الدرجة الحزبية والولاء المطلق لعائلة البرزاني والاخر الى عوائل الطالباني وكوسرت رسول ؟ولا يحتاج الى الادلة او توضيح ؟ما نلمسه في كركوك نجده في شنكال او زمار او دبس او خانقين ؟؟لا يطاع امر قائد ميداني البارتي من قبل افراد منتمين الى الاتحاد والعكس هو الصحيح ؟؟لازلنا نقول محمود سنكاوي قائد لقوات البشمركة للاتحاد الوطني ؟ومنصور لقوات البارتي ؟؟ووزير البشمركة فقط للتغير ولا يوجد لديهم قوات على الارض ؟وانور وزيرا للبشمركة البارتي ؟؟ناهيك عن عدم اعتراف البارتي لحد الان بقوات البشمركة الاشاوس والشجعان والمخلصين لكوردستان باجزائها الاربعة حزب العمال الكوردستاني ؟محاربين بكل معنى المحاربة من قبل مسعود البرزاني باعاز تركي اتاتوركي ؟؟واصبحوا الان عنوان الشهادة للدفاع عن شنكال وقوات البشمركة البارتي ؟؟

تركيا تلعب دور قذرا في فرق تسد بين صفوف الاحزاب الكوردية ؟؟وداعما كليا لداعش منذ اللحظة الاولى .تركيا تريد فرض سيطرتها على الحدود المشتركة بين كوردستان وسوريا .لمنع حزب العمال الكوردستاني التواصل مع ثوار سوريا وقوات البشمركة فيها ؟واضعاف هذه القوة وتدميرها ؟لذلك تسعى وعن طريق التمول بنفطنا هؤلاء المرتزقة الداعشين ؟وانا اقول ليسوا دواعش بل احفاد اتاتورك  واكثرهم من تركيا وافغانستان والعقول العفنة التي يتم خسلها في اروقة اتاتورك ؟؟
حذرنا كثيرا من سياسة مسعود وتعامله العمياء مع تركيا دون التفاف الى مصير الشباب الكوري او مستقبل كوردستان ؟وبتشجيع لا نظير له من تركيا لاحتظان طارق الهاشمي ومن لف لفه من حثالات البعث ؟؟وغرور مسعود ببيع النفط التي اصبح نقمة وليس نعمة ,والان بدئنا المشوار لدفع فاتورة الخيانة والابتعاد عن مفهوم كورد وكردستان ؟؟شعبنا  يتشبث بالمالكي لدفع رواتب الموظفين والسيد المبجل نجرفان يصرف من دمائنا يوميا الملائين من الدولارات على رفاه عائلته ونفسه ؟ومستمر ببناء الفلل واخرها في منطقة ليرة بير ؟وباشراف الايطالين وحتى المسمار التي يستعمل ايطالي دعونى من الحياطين والاسمنت والحجار المستورد من ايطاليا ؟؟وللعلم كانت شركة تركية ونشرة احد صور البناية في البداية من قبل احد العاملين الترك ؟؟تم طرد جميع كوادر العمل وهدم البناء من الاساس ,والعذر كيف ينشر صورة لدار بسمارك العصر ؟؟وهناك قصة حول ذلك طلب احد السلاطين او الملوك لبناء دار له لا يوجد مثيل على الارض طلب من البناء الشهير انذاك اسمه مسمار ؟وبعد الانهاء حضر الملك ولم يجد شىء جديد ؟؟قال له ماهو الجديد ,في البناء ؟؟قال له لنصعد الى السطح العالي ؟وحين ذاك قال له القصر مبني على طابوقة واحدة اذا ازيحة او حاولوا الازاحة تنهدم القصر بكاملها ؟؟قال الملك هل يعرف غيرك هذا السر ؟؟قال كلا ؟؟وفورا امر الحراس برمي مسمار من فوق القصر ومات ضحية صدقه ؟وذهب المثل جزاء مسمار ؟؟ولكن جزاء مسعود ونجرفان لغرورهم وتبجحهم وتمسكهم بالمال والنفط واتاتورك لم يكن اكثرا من جزاء مسمسار لهم من قبل تركيا


نحن الان نحتاج الى  قائد يجمع الشمل ووحدة الصف وتوحيد الكلمة وقوات البشمركة تحت راية واحدة كوردستان يانمان ؟ليس فقط شعار عمل وتفاني  قبل فوات الاوان .ولا نريد تكرار مئاسي الملونية سنة 1991 لعوائلنا واطفالنا ؟اذا لم يتحرك قادة اليوم ليتحرك الشارع ويقول كلمته الاخيرة ؟لا يفيدنا صور من معركة الكاذبة ولا اعلان وبيان كاذب ؟يقول جبار ياور الدجال والصحاف الكوردي ؟؟لا نريد السلاح ولا نطلب السلاح من احد ؟؟من انت يا انتهازي العصر وخادم الدولار والمال لتصرح  نحتاج او لا نحتاج ؟؟نحن نحتاج الى كل طلقة والى كل فوهة سلاح ؟؟انت جالس في دار شيدها لك سيدك مسعود في منطقة وزيران ؟؟من اين لك هذا ؟ومن اين  لك الفلل والبساتين ؟؟والبشمركة يضحى لا راتب له ؟؟نحن نحتاج الى صراحة مع كتمان الامني  على شاشة التلفاز ؟؟اشمئزة نفسي واشاهد من شاشة كوردية احد افراد البشمركة اخرج فوهة البندقية من حائط عالى بقدر فوهة البندقية ..وهو لا يشاهد امامه ولا على اي هدف يرمي ؟؟انها مهزلة  اعلامية واهانة لفكر القتالي ؟كل رامي يجب يكون امامه ساحة رمي وليس فوهة حائط؟؟نفتقر الى ابسط وسائل الاعلام ؟كما نفتقد الى توحيد الصفوف لقوات البشمركة باجزائها الاربعة ؟ويكون لنا قيادة مشتركة وقوات تنفذ دون التفاف الى الحزب المنتمي له



الإثنين, 04 آب/أغسطس 2014 10:45

من احتل الكويت

 

كاتبة اسمها ترفه العنزي تصب سمها القاتل على العراقيين والكويتين

كتبت هذه الحاقدة على الكويت وابناء الكويت مقالا تبري فيه صدام من اي جريمة وتقول انه بري وتطلب من ابناء الكويت الترحم على صدام ويصبوا كل غضبهم على الشعب العراقي لانه قبر صدام الى الابد وتقول هذا الجارية المأجورة الغزو ليس صداميا وانما عراقي اي الشعب العراقي هو الذي قام بغزو الكويت لا شك انها منطلقه ليس حبا بالكويت وابنائها وانما تريد ان تحرض العراقيين على الكويتين والكويتين على العراقيين المعروف جيدا ا ن سعود من اشد الناس عداوة للكويت واهلها وكثيرما طالبوا بضمها الى ال سعود واعتبارها ضيعة من ضياعهم الا ان ابناء الكويت وقفوا بقوة ضد ال سعود ورغبتهم هذه

لهذا فانهم اخذوا يتحينون الفرض لتدمير الكويت وذبح ابنائها واغتصاب نسائها فوجدوا في صدام وزمرته الوسيلة التي تحقق رغباتهم واهدافهم فهم الذين طرحوا عليه فكرة غزو الكويت واحتلالها وضمها الى العراق وهم الذين شجعوه ودفعوا له مسبقا كلفة الحرب اضعاف كلفتها واكدوا له وقوفهم معه في كل الميادين وعلى كافة الاصعدة في كل المحافل الدولية كما انهم وعدوه بمنع الامم المتحدة من اتخاذ اي اجراء ضد ه حتى مجرد استنكار بل اكدوا له ان الولايات المتحدة لم تتخذ اي اجراء ضده بل ستقف الى جانبه وتعترف بضم الكويت الى العراق

وعندما قام صدام بغزو الكويت و ما قام به من جرائم وموبقات تخلى عنه ال سعود لانه هدف ال سعود هو تدمير العراق وذبح العراقيين وتدمير الكويت وذبح الكويتين

وهذه الحقيقة اكدها الطاغية المقبور صدام بقوله عندما قامت الطائرات الدولية بقصف العراق وغدر الغادرون وكان يقصد بالغادرين هم ال سعود

من هذا يمكننا القول ايها الوهابية الجارية ياترفه العنزي ليس هناك اي انحراف في التاريخ بل انه استقامة و حقيقة التاريخ

فغزو الكويت مؤامرة دبرها وخطط لها ومولها ال سعود ونفذها صدام وزمرته لتدمير العراق وذبح العراقيين وتدمير الكويت وذبح الكويتين هذه هي الحقيقة التي يجب ان يعرفها كل عراقي وكل كويتي ويجب ان ندرسها للاجيال القادمة من الكويتين والعراقيين كي لا ينخدعوا ويضلوا ويقتلوا انفسهم ويدمروا بلادهم نتيجة لنشر الكذب والاضاليل

نقول ان العراق لم ولن يغدر بالكويت والعراقيون لم ولن يغدروا بالكويتين فالذين غدروا بالكويت والعراق وبالعراقيين وبالكويتين هم ال سعود وصدام هؤلاء هم الذين غزو العراق والكويت وهم الذين طعنوا العراقيين والكويتين بخنجر مسموم من الخلف

لهذا نرى هذا الطبل الاجوف المعادي لللكويت ولابنائه يحاول ان يدافع عن الذين غدرو بالشعبين الكويتي والعراقي ويبريهم من الكارثة التي فعلوها وهم صدام وال سعود ويتهم الشعب العراقي وكأنه يقول صدام بري من غزو الكويت فالذي غزا الكويت هو الشعب العراقي هيا اعلن الحرب على الشعب هيا اغزوه كما غزاك استغل وضع الشعب العراقي وخذ بثارك اقتل اذبح دمر اغتصب كما فعل بك

لكن ابناء الكويت الاحرار سخروا من هذا الطبال الخبيث الوضيع الذي باع شرفه وكرامته لال سعود

اعلم ايها الحقير ان الشعب الكويتي والشعب العراقي شعب واحد ومصير واحد ومستقبل واحد لكن ليست على طريقة صدام وانما وفق القيم والمبادئ الانسانية والاسلامية يعني

نسيان جراح الماضي بكل الامه ومعاناته وكل ماحدث للعراق وللكويت هي من صنع اعداء العراق والكويت

لهذا نحذر ابناء الكويت الاحرار من هذا الطبل المأجور والعبد الحقير فانه لا يريد الا الشر بالكويت واهلها الاحرار فلا تصدقوه بل احتقروه انه هو الذي سهل وشجع صدام لغزو الكويت وانه هو ومن امثاله كانوا المرشدين لزبانية صدام على احرار الكويت لذبحهم ونهب اموالهم واغتصاب نسائهم

من منا لا يتذكر جريدة الدعارة والبغاء جريدة السياسية وصاحبها وهو يشيد بالطاغية صدام ويعظمه ويمجده في الوقت كان صدام يدفن العراقيين احياء في مقابر جماعية من منا لا يتذكر الشاعرة المعروفة وهي تتغزل بصدام وكانت تطلق على ابناء الكويت وكل الخليج والجزيرة اشباه الرجال وصدام هو الرجل الوحيد الذي يحميكم ايها المخانيث الذين لا تملكون اي رجولة وكانت تدعوا كل نساء الكويت الى ممارسة الجنس مع صدام من اجل ان ينجبن رجلا مثل صدام

ليت الكاتبة ترفة العنزي تبين لنا هل انجبن مثل صدام لا شك انها من المشاركات في دعوة الشاعرة الصباح بدعوة الكويتيات وكل نساء الخليج والجزيرة للمارسة الجنس مع صدام وزمرته

ليت هذه الكاتبة الحاقدة على الشعبين العراقي والكويتي وتطلب من الشعب الكويتي ان ينسى الماضي وما اصاب الشعب العراقي على يد صدام من ويلات ومصائب اضعاف مضاعفة ما اصاب الكويت

ليتها تقول الحقيقة من هي الاطراف التي غزت الكويت

الطرف الممول والداعم هم ال سعود

والطرف الداعم اعلاميا والمشجع جريدة السياسة وصاحبها العاهر الداعر وكل الصحف التي كانت تمجد الطاغية والشاعرة سعاد الصباح التي كانت ترى صدام هو الرجل الوحيد في حين لا يوجد في الكويت رجلا وانما اشباه الرجال لهذا اصبح هدفها ان تدفع كل نساء الكويت الى ممارسة الجنس مع صدام وزمرته من اجل ان ينجبن مثل صدام

لا شك ان صدام لبى رغبة سعاد الصباح وغزا الكويت

يا احرار الكويت جراح العراقيين تزداد ومعاناتهم تتفاقم فكونوا لهم عونا وسندا ومدو لهم يد العون والمساعدة

لهذا ندعوكم الى تجاهل دعوات هؤلاء الذين خانوكم وغدروا بكم كما فعل احمد الجار الله وشلته وسعاد الصباح وشلتها وسلموكم الى صدام فهؤلاء لا شك انهم يريدون ان يسلموكم الى داعش

مهدي المولى



لا يبدو بانني سأكتب عن شئ جديد، فقد كتب عن الاعلام في كل الظروف. ولكن الشئ الجديد الذي لم يكتب عنه هو الاعلام في زمن الحرب والفيسبوك. حيث اصبح هذه القوة العظيمة في متناول الجميع الأبله والعاقل، السياسي والمستقل، الوطني والخائن، القومي والعنصري والخبيث والطفل والشيخ والمرأة والخ من عَلية القوم وعِلته. فما كانت تسمى بالسلطة الرابعة أصبحت سلطة جائرة اكثر من اكبر واعتى الدكتاتوريات. ليست لانها تنقل الحقيقة بل لانها أصبحت تقتل عقولنا وتعذبها بتفاهاتها واكاذيبها وتشويهها للحقائق، كل حسب هواه ومصلحته ومقصده.

لا اريد ان ابدأ بالالغاز، ولكنه حقاً لأكبر من اي لغز عرفناه. فلا يمكن السيطرة على هذا الاعلام الذي اصبح وباءا على عقولنا، وافقد هذه المهنة قدسيتها ونزاهتها. فقد كَثُرَتْ المصادر وكتب من لم يكتب يوما، وحلل من لا يستطيع التحليل، والكل وطني وقومي الى العظم؛ ولكن عندما تراه يكتب ويحلل وينشر فهو اكثر خيانة من ألذ الأعداء. كل هذا وهو لا يعرف ذلك، لانه لا يعرف ما هو الاعلام وما هي المسؤولية الملقاة على عاتق الإعلاميين، وما هو تأثير أفعاله وأقواله على مصير دولته وأمنه.

لقد مر الكورد في الآونة الاخيرة بعدة مواقف أوجب على هذا الشعب الاتحاد ووحدة الكلمة ونبذ الخلافات وإيقاف الاعلام المضاد ووو... ومما كان يجب ان يسهل مهمته هذه هو التكنولوجيا الحديثة وسهولة الاتصال والوصول الى الأصدقاء في كل بقاع الارض. ولكن ظهر العكس تماماً فكانت هذه التكنولوجيا السبب في إظهار حقيقة معدننا ومعتقدنا ومواقفنا، والتي يخزي له الجبين.

اليوم بالذات تعرضت لعدة صدمات عند تصفحي للفيسبوك. فبدلا من ان نحاول الحصول على الدعم للمقاتلين الكورد على الجبهات والحصول على الدعم لقضيتنا والدعم العالمي لاهالينا في شنگار والمناطق الاخرى. أصبحت صفحات الفيسبوك ملئ بالاتهامات لقيادات الپيشمرگة بالخيانة والعمالة والمؤامرات دون ان نعلم سوء صناعتنا وعملنا. خسارة الپيشمرگة في معركة لا يعني بالضرورة الخيانة او العمالة. بل يعني ان الحرب كر وفر نخسر اليوم وننتصر غداً. ولا يجب ان يغرب عن بالنا بانه لا يوجد لدينا جيوش نظامية مسلحة تسليحا جيدا. بل ما زلنا بدائيين مقارنة بالجيوش الكبيرة والتي يمكن ان يقارن هزيمتها بمثل تلك الألفاظ. ويجب ان نعرف بان هذا الكلام لا يخدم احدا غير اعداءنا فنحن في حالة حرب، يوجب تكاتف الجميع في مواجهته. واتركوا قليلا مصالحكم ومصالح أحزابكم جانبا ولا تشوهوا الصورة اكثر مما هي مشوهة. لأنكم بهذا تتسببون في انهيار معنويات الپشمرگة والذي هو بأمس الحاجة اليها اليوم. وليس هو فقط بل حتى ان اهالينا في مدن كوردستان أصبحوا لا يتحملون مثل هذه الترهات. ففي زمن الحرب تظهر معادن المناضلين والوطنيين والقوميين والاعلاميين الحقيقين وليس العكس. ولا تفرحوا بكثرة اللايكات(like)، فيمكن ان يكون ربعهم صغارا لا يعرفون ما كتبتم والربع الاخر لم يقراء ما كتبتموه والربع الثالث لم يفهم ما كتبتموه والربع الأخير بين متملق وذا مصلحة وحاقد وفهيم...

الاعلام مسؤولية في زمن الحرب، يحتاج الى مخلصين واذكياء واوفياء. وليس الى ببغاواتٍ لا يفقهون ما يكتبون. اتركوا ضغائنكم واحقادكم وتحليلاتكم لما بعد الحرب. وحاولوا ان لا تؤثروا على معنويات الپيشمرگة فهذا هو ما يسمونه بالطابور الخامس الحقيقي. لا تحاولوا ان تشوهوا وتشوشوا علينا واتركوا هذا العمل لأصحاب الخبرة حتى نعرف حقيقة ما يحدث هناك. نرجوا ان لا تنشروا الأخبار من مصادر غير موثوقة ومن وحي الخيال، فهذا مصير أُمة وسوف تحتسب عليه. فالحرية  والديمقراطية شئٌ والفوضى وقلة المسؤولية شئ اخر. ارحمونا وارحموا عقولنا حتى ننتهي من هذه الأزمة. وبعدها افضحوا الخونة وقدموا الشكاوى وأكتبوا والعنوا، ولكن اليوم كونوا بقدر المسؤولية وأدعموا الپشمرگة والشعب الكوردي في محنته هذه.

فالاعلام في زمن الحرب مسؤولية وان كانت على الفيسبوك...

نوزاد الكوردي
(إعلامي سابق)

و

لاشك أَن هذا هو حلم كل الأكراد على إختلاف أهوائهم ووجوهات نظرهم وهذا حقهم وبعد أَن تهيّأت الظروف ليصبح الحلم حقيقة ، وجدنا الأَعداء أَيضاً يُؤيّدونهم وبعضهم بحماس ( هذا حقهم إنهم مظلومون ..... .إنّهم إخواننا في الدين .......إنهم محرومون من حقهم في السيادة ......) فيفرح الأَكراد ويستقبلونهم بحفاوةٍ بالغة ويعتبرونهم من أَعز الأَصدقاء ،

يا ترى ما الذي حدث وما هو الجديد ؟ هذه كانت خطة صدام أَيضاً عندما إقتطع الجزء الجبلي من محافظة الموصل لتكون محافظة دهوك ، أَعلنها عزت إبراهيم في 1976 في مجمع مهد للئيزديين قائلاً : ( أخرجوا إذهبوا إلى ملا مصطفى ) ، فلماذا عزت الدوري مجرم ، وآل النجيفي والهاشمي وتركيا ومن يدورون في فلكهم من أقرب أَصدقاء الكُرد ؟

إنّها جمهورية غزّة الكوردية وفكرة جامعة الدول العربية وأُستاذ الإعلام العربي حسنين هيكل إسترشد بها صدام وعمر البشير وعلي صالح ويسترشد بها أَصدقاء الكُرد الآن ، فهي إذن في اليد في كل وقت والكل مُتفقون عليها إلاّ أَنا وإيران ، لأَن هؤلاء الأَصدقاء هم أَشَرّ الأَعداء ، يُريدون سجن الأَكراد وحصرهم كلّهم في الجبال فقط التي حدّد صدام مساحتها رسميّاً في السجلات وفي كتب الجغرافيا ب5% فقط من مساحة العراق ــ المنطقة الآمنة في 1991 ــ ويدفعون إليها جميع أَكراد المناطق المختلف عليها كما قال عزت الدوري بالضبط لا آثماً ولا حانثاً ، وتُهلهل لها تركيا فقد أَصبحت ملجأً تدفع إليها أعداءها ( ثوار الأَكراد ) قبل أَن تستقل وستدفع إليها سوريا أَيضاً أكرادها ، فهل هذه هي الدولة التي تُريدونها ؟ دولة قطاع غزّة تحت رحمة تركيا ، وتركيا حينما تُؤيّد كردستانية كركوك إنما تُريدها لنفسها وليس للأَكراد ، علاقتها بالأَكراد عداء أَبدي لا يتغيَّر ( علاقة : واحد منا يعيش ) ، تركيا تريد أن تدفع المنطقة إلى حربٍ دولية شاملة وخلقت داعش لهذا الغرض ، فتضم كردستان كلها مثل شمال قبرص ولها أَطماع في تبريز الإيرانية أَيضاً ، وقد بدأت داعش خطتها الفعلية معتمدةً على تركيا ، فحذار من الإعتماد على تأييد الأَعداء وابتساماتهم ، وأميركا لن تفعل شيئاً مهما حصل ، الذي يعتمد عليها يجد نفسه في نهاية القافلة دائماً ، أمريكا قد أَدارت ظهرها لنزاعات الشرق الأَوسط كُلّها وتدخّلها الخجول هو كي لا تترك فراغاً لتدخّل روسيا أَو الصين وليس أكثر ، وكذلك لا تنفع إسرائيل التي تتمنى رُؤية دولة كردية علمانية قويّة لكنها حاليّاً لا تثق بالأَكراد المُتديّنين

وإذاكنتم تريدون الحلم الحقيقي ( كردستان الكبرى أو نصف الكبرى ) فنصف الكبرى هو في اليد ،، والكاملة ليست مستحيلة ، هذه هي وجهة نظري ، لكن بتجرّع الدواء المُر أَولاً وبالصبر والترويض ثانياً ، صدام حسين أيضاً كان يعمل من أجل تحقيق الوحدة العربية وبإخلاص لكنه كان عديم الصبر فتسرّعَ بتهوُّر في تحقيق الوحدة العاجلة بالإحتلال والضم ف(شوفوا شلون هاي الوحدة ) . ه

و ثالثاً باللجوء إلى إيران والإنضمام إليها في فيدرالية حقيقية وتأييد الشيعة بالمطلق وبذلك يضمنون المناطق المتنازع عليها وليفعل عزت الدوري وأعوانه ما يشاؤون ، والآن فرصة التعاون والمصالحة مُؤاتية للتنسيق معاً في ضر مجرم وآل النجيفي والهاشمي وتركيا ومن يدورون في فلكهم من أقرب أَصدقاء الكُرد ؟

إنّها جمهورية غزّة الكوردية وفكرة جامعة الدول العربية وأُستاذ الإعلام العربي حسنين هيكل إسترشد بها صدام وعمر البشير وعلي صالح ويسترشد بها أَصدقاء الكُرد الآن ، فهي إذن في اليد في كل وقت والكل مُتفقون عليها إلاّ أَنا وإيران ، لأَن هؤلاء الأَصدقاء هم أَشَرّ الأَعداء ، يُريدون سجن الأَكراد وحصرهم كلّهم في الجبال فقط التي حدّد صدام مساحتها رسميّاً في السجلات وفي كتب الجغرافيا ب5% فقط من مساحة العراق ــ المنطقة الآمنة في 1991 ــ ويدفعون إليها جميع أَكراد المناطق المختلف عليها كما قال عزت الدوري بالضبط لا آثماً ولا حانثاً ، وتُهلهل لها تركيا فقد أَصبحت ملجأً تدفع إليها أعداءها ( ثوار الأَكراد ) قبل أَن تستقل وستدفع إليها سوريا أَيضاً أكرادها ، فهل هذه هي الدولة التي تُريدونها ؟ دولة قطاع غزّة تحت رحمة تركيا ، وتركيا حينما تُؤيّد كردستانية كركوك إنما تُريدها لنفسها وليس للأَكراد ، علاقتها بالأَكراد عداء أَبدي لا يتغيَّر ( علاقة : واحد منا يعيش ) وعلاقة العرب السنة بالأَكراد ( الأراضي المتنازع عليها للذي يعيش منا فقط ) ، تركيا تريد أن تدفع المنطقة إلى حربٍ دولية شاملة وخلقت داعش لهذا الغرض ، فتضم كردستان كلها مثل شمال قبرص ولها أَطماع في تبريز الإيرانية أَيضاً ، وقد بدأت داعش خطتها الفعلية معتمدةً على تركيا ، فحذار من الإعتماد على تأييد الأَعداء وابتساماتهم ، وأميركا لن تفعل شيئاً مهما حصل ، الذي يعتمد عليها يجد نفسه في نهاية القافلة دائماً ، أمريكا قد أَدارت ظهرها لنزاعات الشرق الأَوسط كُلّها وتدخّلها الخجول هو كي لا تترك فراغاً لتدخّل روسيا أَو الصين وليس أكثر ، وكذلك لا تنفع إسرائيل التي تتمنى رُؤية دولة كردية علمانية قويّة لكنها حاليّاً لا تثق بالأَكراد المُتديّنين

وإذاكنتم تريدون الحلم الحقيقي ( كردستان الكبرى أو نصف الكبرى ) فنصف الكبرى هو في اليد ،، والكاملة ليست مستحيلة ، هذه هي وجهة نظري ، لكن بتجرّع الدواء المُر أَولاً وبالصبر والترويض ثانياً ، صدام حسين أيضاً كان يعمل من أجل تحقيق الوحدة العربية وبإخلاص لكنه كان عديم الصبر فتسرّعَ بتهوُّر في تحقيق الوحدة العاجلة بالإحتلال والضم ف(شوفوا شلون هاي الوحدة ) . ه

و ثالثاً باللجوء إلى إيران والإنضمام إليها في فيدرالية حقيقية وتأييد الشيعة بالمطلق وبذلك يضمنون المناطق المتنازع عليها وليفعل عزت الدوري وأعوانه ما يشاؤون ، والآن فرصة التعاون والمصالحة مُؤاتية للتنسيق معاً في ضرب داعش كلٌّ من ناحيته ، هكذا يكون قد تحقق أَكثر من نصف كردستان ( أكراد العراق كلهم + أكراد إيران + عد كبير من عشائر إيران التي هي كردية وفارسية في نفس الوقت ) ضمن دولة واحدة وإيران لن تُحارب الكوردايةتي أَبداً ، ومن يدري ما ستأتي به الأَيام ؟ لعل الأَيام تُفيق الملالي من غفوتهم فالدول لا تتأَسس على أَساس الدين أَبداً ( الوطن العربي 22 دولة كلها قامت على أَساس التعريب وليس الأَسلمة أَبداً ) ولا بد من العودة ولو ببطء إلى التاريخ والدم واللغة والوطن فيكون الكرد والفرس يداً واحدة ، والعداء الإيراني التركي ليس حديثاً كلاهما يتربص بالآخر منذ 500 عام لإنتزاع أَجزاء منه فتكون ثورة كردية في شمال كردستان ويُؤيّدها اكراد الجنوب تدعمهم كل إيران حتى يتحقق الحلم الكامل ، وترويض النظام الايراني ليس أَمراً عسيراً وإن حدث تغيير النظام الديني فستنضم إليهم إسرائيل ويكون النصر النهائي وذلك هو حلم إسرائيل المُتفق مع حلم الأَكراد وإيران تاريخياً ومعاصراً ومستقبلاً وهو ما تسعى إليه إسرائيل دوماً ، ولذلك تراها تُهدّد إيران بالضرب منذ عدة سنوات ولا تفعل لأّنها لا تريد مُعاداة الشعب ، هي تعمل على تغيير النظام وكسب الشعب ذي الجذور التاريخية العميقة مع اليهود ،

وبنفس الوقت ترى نظام إيران يُقدم كل غالٍ ورخيص من أَجل نصرة قضية العرب الكبرى فلسطين وتعرض أمن شعب إيران ومصالحها للخطر في سبيل صناعة القنبلة النووية لضرب إسرائيل وتحرير فلسطين و.............. ومهما قالت أَو فعلت فستبقى عدوّة العرب رقم 1 ولن يثق بها عربيٌّ واحد إلاّ بشار أَسد العلوي الذي ينحدر من أَصلٍ كردي ، الجذور التاريخية هي التي تتحكم في أَمن المستقبل للأُمم ولا أحد يثق بغير ذلك إلاّ المغفلون أو

لمصلحةٍ وقتية مشتركة . ه

بعد الأَحداث المُفجعة في كوباني ثم سنجار وغداً الشيخان ناهيك عن جلولاء والشبك ، لم يَعد شيئاً خافياً على أحد أَن أَصدقاء الكُرد ( المذكورين أَعلاه ) هم من يقفون وراء داعش يمدّونها بالسلاح الحديث والعتاد الفائض والمال الموفور ، والكرة الآن هي في ملعب الأَكراد ، بعد أن تميَّز الصديق من العدو والحق من الباطل ، ولا أَمل للكورد في الأَصدقاء الأَعداء بعد أَن ضيَّعت أَحد عشر عاما من النضال مع أَصدقاء مزيَّفين هم من أَشرّ الأَعداء فإن تحوَّلوا نحو صديق التاريخ التوأَم إيران ودخلوا معها في فيدرالية حقيقية فورية والإتحاد مع شيعة العراق وبشار الأَسد من الغرب فسيكون القضاء على عزت الدوري وأَتباعه ميسوراً ، وبدون ذلك فلا أَمل في تحقيق أَي شيء ولا داعي لمزيد من التضحيات وسفك دماء أَبناء الخائبات في سبيل حلمٍ نسعى إليه بعيونٍ معصوبة

 

 

 

لم يكن الموقف المصري في يوم من الأيام هزيلاً وضعيفاً ومتخاذلاً ومهادناً ومتواطئاً ومكشوفاً ولم يرتق للمسؤولية الوطنية والقومية والتاريخية والعروبية ،

كما هو الموقف الآن إزاء ما يتعرض له شعبنا من عدوان غاشم وبربري متواصل ، وحرب إبادة جماعية بحق المدنيين الأبرياء ، وما ترتكبه حكومة الاحتلال وجيشها من مجازر وجرائم حرب بشعة ضد الإنسانية . فحتى في أيام الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك كان الموقف أفضل ، حيث كان مبارك يتعامل بمواقف ايجابية أشد وأقوى بوقوفه ضد العدوان ، والسماح بدخول قوافل الإغاثة لغزة ، ودخول أبناء القطاع لمصر سواء أكانوا من الجرحى والمصابين أم لا ، فضلاً عن توفير احتياجاتهم لطبية والإنسانية ، واتخاذ مواقف حاسمة ضد العدوان واستخدام وسائل الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف انتهاكاتها الخطيرة وعدوانها الهمجي .

فأين مصر أم الدنيا، وقلب العروبة النابض ، وقاطرة الأمة العربية ، مصر الأصالة والحضارة والتاريخ المجيد المضيء ، مصر عبد الناصر صاحبة المواقف القومية والعروبية الجليلة الحقة ، مصر التي قال عنها الشاعر احمد رامي في قصيدته "مصر التي في خاطري وفي دمي " التي غنتها كوكب الشرق أم كلثوم :

أحبها للموقف الجليل

من شعبها وجيشها النبيل

دعا إلى حق الحياة

لكل من في أرضها

وثار في وجه الطغاة

منادياً بحقها

يا مصر يا مهد الرخاء

يا منزل الروح الأمين

إنا على عهد الوفاء

في نصرة الحق المبين

في الحقيقة أننا كنا نرى في الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي ، الرجل العسكري القوي الذي أنقذ مصر من حكم "الإخوان المسلمين" ، الأمل والمستقبل والبطل القومي لمصر وخليفة عبد الناصر ، ولكن سرعان ما تبددت الأوهام وتبخرت الآمال بعد سقوطه في أول امتحان صعب ، وبعد أن أصبح حارساً أميناً وخادماً مطيعاً وكنزاً استراتيجياً لإسرائيل ، وشريكاً في العدوان على غزة التي تحترق ، وعلى شعبها الذي ينزف ويستغيث ويستصرخ العالم كله ..!

ولا أغالي إذا قلت ، أن الموقف المصري تجاه العدوان والحرب على عزة مخزٍ وبمثابة وصمة عار في جبين مصر ، وتشويه لمواقفها التاريخية المشرفة ، وكل إنسان عربي وقومي وحر بات يخجل من موقفها الحالي ومن لغة الإعلام المصري الرخيص الذي غداً بوقاً وأداة من أدوات الإعلام الصهيوني المضلل ويخدم الأجندات الإسرائيلية وذلك بتأييده وتشجيعه للعدوان لاجتثاث "حماس" وتحميلها المسؤولية عن الحرب وعرقلة الهدنة ووقف إطلاق النار برفضها المبادرة المصرية . هذه المبادرة الهزيلة التي جاءت كمناورة سياسية ودبلوماسية لخدمة المعتدي الإسرائيلي ، وليس الضحية الفلسطينية ، ولا تلبي مطالب شعبنا الفلسطيني لكسر وإنهاء الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة منذ العام 2006 ، وفتح المعابر الحدودية وإلغاء المنطقة العازلة وتوسيع منطقة الصيد في البحر . وقد فتحت شهية الوحش الاحتلالي المتعطش للدماء الفلسطينية بالتمادي ومواصلة القصف والاجتياح العسكري الجوي والبحري والبري واقتراف عشرات المذابح والمجازر الدموية التي حصدت أرواح أكثر من 1700إنسان فلسطيني وآلاف الجرحى والمصابين والمشوهين من الأطفال والنساء والرجال والشيوخ .

إن موقف عبد الفتاح السيسي من العدوان فاجأ جميع الناس التقدميين والوطنيين والديمقراطيين واليساريين وكل شرفاء الأمة ، وهو أضعف بكثير ممن سبقوه . ومن المفروض أن تلعب مصر دوراً أكبر بكثير من أي دولة عربية بسبب موقعها وبحكم الحدود والجغرافيا والتاريخ كقائدة للأمة العربية ، وليس وسيطاً وطرفاً مفاوضاً ، خاصة وان القضية الفلسطينية هي قضية مصرية وعربية ، ومن واجب القيادة المصرية أن تكون في صف الشعب الفلسطيني وليس داعمة للكيان الإسرائيلي . وفي السابق كانت ردة الفعل الشعبي المصري على الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا الفلسطيني في القطاع تصل إلى محاصرة السفارة الإسرائيلية والمطالبة بطرد السفير الإسرائيلي وتنظيم قوافل الإغاثة والمساعدات الإنسانية والخروج بمظاهرات احتجاجية غاضبة في الشوارع والميادين وأروقة الجامعات المصرية .

لقد أسقطت الحرب على غزة ورقة التوت عن عورة السيسي ، وكشفت حقيقة أن مصر لم تتغير منذ عهد محمد أنور السادات وحتى اليوم ، رغم اندلاع ثورتين فيها ، ونظامها السياسي الحالي يتصرف وفق السياق الأمريكي – الإسرائيلي والمنظور السعودي ، وهو شريك في العدوان على قطاع عزة والمخطط التآمري للقضاء على المقاومة وتصفية القضية الفلسطينية


ابتلى العراق في الزمن الاغبر والاعمى  ,  بمصائب كثيرة  , لاتعد ولا تحصى , ولكن في المقدمة منها , بان سيطر على مقدرات الشعب والوطن , قادة جدد  لا يملكون الحد  ادنى الشروط  ,من  المؤهلات  في الكفاءة والخبرة والروح الوطنية المسؤولة  , سوى انهم يمتلكون صفات  الخرفان , لسذاجتهم وغباءهم وطيشهم السياسي , ولا يملكون رؤية سياسية واضحة الاهداف والمبادئ والقيم  , سوى خاصية  التزاحم والعراك والتنافس القاتل والمخزي  ,  على الغنيمة والفرهود , مثل تزاحم  الذباب على قطعة الحلوى , وبسبب الطيش والعنجهية والتزمت في التعامل السياسي  , والعشوائية في اتخاذ القرارات السياسية غير الناضجة  , والتي خلقت الازمات تلو الازمات  , حتى تراكمت بشكل خطير , حتى تفجرت , بولادة  ديناصور داعش الوحشي , وكان بحق غضب الله على الارض  , الذي اخذ يكبر ويتمدد ويتوسع ويتضخم , وصار الوطن تحت رحمة  مطرقة القادة الخرفان , وسندان ديناصور الهالك  , الذي اطلق عنان وحشيته  لسفك الدماء والدمار والخراب  , وكانت النتيجة المروعة والبشعة  , التهجير القسري , والذبح الاعناق , وتهديم دور العبادة ومراقد الانبياء ,  وحرق الاخضر باليابس في تطبيق شريعة اصحاب الكهوف العفنة والنتنة ,  على الناس بحد السيف والسكين  , وصار الوطن والمواطن  كرة تحت اقدام  اللصوص والمحتالين , وبين انياب الذئاب المسعورة , المتعطشة الى القتل  , وزاد من  هول المصيبة والكارثة , التي قصمت ظهر الوطن  , بعد انسحاب القوات العسكرية والامنية الشائن والمخجل  , والتي هربت من قواعدها ومفارزها ونقاط التفتيش , كالقطعان المذعورة والمرعوبة  , دون مقاومة , نتيجة خيانة وتآمر قادتهم العسكرين الاشاوس ابطال ( مختار العصر ) , تحت سمع وبصر خرفان السياسية , كأن الامر ليس من صلاحياتهم واختصاصهم ومسؤوليتهم , لانه بعيد عن دائرة  اللغف والشفط والنهب والاحتيال  , وليس من شأنهم الحفاظ على رقاب الناس من جز الاعناق , لان مسؤوليتهم متخصصة , في الاستحواذ على الغنيمة والفرهود فقط , لاغيرها . وهكذا يقع العراق في ايدي الخطأ الفاسدة والمتهورة  , في قادة  لاتشبع من جشعها وطمعها وانانيتها , فقد ماتت ضمائرهم , وعميت اخلاقهم وقيمهم ومبادئهم الدينية والسياسية  , من تأثير  بريق المال الحرام , واستهوتهم لعبة المناصب والكراسي والجاه والشهرة , وهم يسلمون رقاب الناس طواعية  الى ذئاب داعش ,  كقطعان الجاهزة للموت والسلخ , رغم انهم ينهقون صباحاً ومساءاً ,  بالعواء والنباح والنقيق  للطائفية وبأسم الطائفية , وهم يطلقون رصاص الرحمة على طوائفهم , بدم بارد , او يبيعونها بسعر رخيص  , ولم تشفق قلوبهم من انهار الدماء  الجارية , كل يوم , وبدون انقطاع  , من الارواح البرئية , وهم في ابرجهم العاجية ,  يتمتعون ويتنعمون بجنة المنطقة الخضراء , ليتركوا العراق يسير الى المجهول ونحو الكوارث الدموية , والشعب ينحر باسم الطائفة , بقتل جماعي وبجرائم مروعة  , لم يشهد لها تاريخ العراق مثيلاً  , ان هؤلاء القادة الخرفان توسدوا الوسائد الحريرية  , وتوهموا بان عاقبة الله والشعب بعيدة عنهم ولا تقترب منهم  , بسبب مورفين الطائفية الذي يضخ كل يوم في عقول الناس  بهوس مجنون بالشحن الطائفي المتطرف   , ولكن الى متى ؟؟  فلابد ان يأتي يوم الحساب والقصاص العادل .... يوم لا ينفع مال ولابنون , إلا من اتى الله بقلب سليم
فالخزي والعار لهؤلاء القادة الخرفان ,  حثالات النفايات والازبال

جمعة عبدالله

بدأت داعش بتنفيذ مخططها المرسوم من قبل دول غربية  و عربية و هي بالهجوم على المناطق الكوردية في إقليم كوردستان  وثم التمهيد للدخول إلى روجافا كوردستان سورية

و جاء هذا بعد إعلان السيد الرئيس مسعود البرزاني عن استقلال اقليم كوردستان .

ولكن الأمر الغريب هجوم داعش على  المناطق الكوردية و سكوت جميع دول العالم و حتى الرئيس العراقي الجديد فؤاد معصوم و رئيس الوزراء نوري المالكي ؟
ان ما يحدث يمس صميم العراق ؟
أين طائرات العراق ؟ أين قواته
؟ 
و لكن ارى
اليوم" ان هناك مؤامرة غربية – عربية تستهدف اقليم كوردستان و العراق بأكمله أرضا وشعبا و حتى  تستهدف ايضا العرب والمسيحيين والتركمان والشبك دون استثناء .
و لكن الجميع يتفرج على المؤامرة التي يكون فيها راس الحربة 
( الداعش ) 
و في هذه المرحلة الحساسة يجب على الكورد التعزيز الى خطوات تاريخية  بتوحيد الصفوف و الدفاع عن المناطق الكوردية جميعها   بجميع قواته من البيشمركة و ال Y P G ​
و لان سقوط المناطق الكوردية بيد داعش لا تصب في مصلحة الاكراد و كوردستان 

وكذلك على الأحزاب الكوردية في روجافا الى  توحيد كلمتها ومواقفها و ترك الأنانية الحزبوية لان القضية كوردية مهددة في خطر كبير  و التوصل الى حل لان
مصير شعبنا الكوردي في اعناقكم ..
أليس من واجب الجميع الضغط عليهم بغية التقارب والتوحيد؟؟ اين الطبقة التي ترى نفسها في مفترق الطرق وماهي نشاطاتها ؟ و اين دور العقلاء و المثقفين و النشطاء من الكورد ..

الغد برس/ بغداد: اكد النائب عن المكون الايزيدي محما خليل، الاثنين، أن العوائل الايزيدية في قضاء سنجار تتعرض إلى إبادة جماعية، في حين عزا سبب سيطرة تنظيم داعش على القضاء إلى قلة الإمدادات، أكد عزم قوات البيشمركة على استعادة القضاء من التنظيم الإرهابي.

وقال خليل لـ"الغد برس"، إن "المكون الايزيدي في قضاء سنجار يتعرض إلى إبادة جماعية بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على القضاء الذي يعد من المناطق المهمة والأكبر لهذا المكون"، مبينا أن "بعد دخول عناصر التنظيم الإرهابي إلى القضاء فر آلاف الأسر من القضاء باتجاه مناطق متفرقة من إقليم كردستان".

وأضاف أن "عوائل قليلة بقيت في القضاء وهي العوائل الفقيرة التي لا تمتلك شيء تسافر به"، مبديا "مخاوفه من تعرض هذه العوائل إلى بطش وهمجية عناصر داعش".

وأكد خليل أن "نقص الإمدادات لقوات البيشمركة المتواجدة في القضاء كان السبب الرئيس وراء تقدم داعش وفرض سيطرته على المدينة بالكامل"، مشيراً إلى أن "قوات البيشمركة تستعد لشن هجوم كبير على القضاء لاستعادته من قوات الظلام وإرجاع اهله إلى ديارهم".

وطالب القيادي الايزيدي "المنظمات الإنسانية والدولية بضرورة مساعدة النازحين من المكون الايزيدي الذين فروا بأرواحهم".

وكان مصدر أفاد، امس الأحد، بأن مسلحي تنظيم داعش دخلوا قضاء سنجار  شمال غرب الموصل ورفعوا راية التنظيم فوق مبنى القائمقامية، في حين أكد شهود عيان أن المئات من الأسر الايزيدية نزحت إلى جبل سنجار.

بغداد/ المسلة: اعتبر عراقيون سقوط سنجار، "نكبة" وطنية تصب في صالح الارهاب والقوى التي تقف وراءه، مبدين قلقا من تمكن "داعش" من الدخول الى سنجار بهذه الطريقة السهلة على رغم انها محمية من قوات البيشمركة الكردية".

وقال محلل سياسي عراقي في حديث لـ"المسلة" ان سقوط سنجار بيد "داعش" يشبه الى حد كبير سقوط الموصل فمثلما انسحب اثيل النجيفي وقواته الامنية الهائلة من الموصل، انسحبت قوات البيشمركة وسلمت سنجار الى الموصل على طبق من ذهب".

ان تداعيات سقوط سنجار تكشف عن انهيار واضح في قوات البيشمركة التي بدت ضعيفة وخائرة وما هو ما كشفت عنه "المسلةً" قبل يوم واحد من سقوط سنجار حين نشرت تقرير لمعهد واشنطن الامريكي الذي يعني بتحليل ودراسة الاوضاع السياسية والعسكرية في منطقة الشرق الاوسط، يشير الى ان قوات "البيشمركة" الكردية في اقليم كردستان في العراق تعاني من نقصٍ ملحوظ في تطوير نفسها.

واكد التقرير على انه "باستثناء كتائب الحرس الإقليمي، تبقى معدات وحداتها بدائيةٍ والأسلحة الثقيلة غائبة عنها إلى حد كبير وانها تعتمد على الإمكانيات المرتجلة من الناحية اللوجستية والاتصالات، مستعينةً بشكل أساسي بالوكالات المدنية التابعة لـحكومة الإقليم".

الى ذلك تداول ناشطون عراقيون بأسف صور لأفراد "داعش" وهو يدنسون مكاتب قيادات "البيشمركة"، محملين مسعود بارزاني مسؤولية هذه الهزيمة بسبب الفساد واعتماده على اسرته وابناء عشيرته في الادارة الامنية والعسكرية للبيشمركة، تحت غطاء من الديمقراطية الصورية.

واظهرت صورة لاحد افراد "داعش" وهو يجلس في مكتب قيادي كردي في البيشمركة وقد رفع مسدسه في الهواء فيما ظهرت خلف ظهره صورة مصطفى بارزاني الذي يعتبره الاكراد الاب الروحي والمؤسس لقوات البيشمركة.

الى ذلك اعتبر الكاتب والصحافي علي الفهداوي ان نفاذ "داعش الى جبال كردستان سيصبح من المتعذر طردهم منها بسبب صعوبات التضاريس اضافة الى ان داعش عبارة عن مجموعات تجيد الكر والفر وليست جيشا نظاميا".

وعلى حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خاطب الكاتب عبد الرزاق علي في تدوينة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالقول "الالم يعتصر ارواحنا على مواطني سنجار وامرلي وشيخان... لكن هل لازال اخوة (داعش) الذين تستضيفهم في فنادق اربيل ثوارا واحرارا ؟، ام خلايا مستيقضة لتحرير (هولير) من العصاة والمرتزقة".

وعلى ذات الصعيد، اعتبر محل سياسي ان سقوط سنجار "امرا متوقعا"، مؤكدا ان "المواجهة مع قوات البيشمركة وداعش باتت امرا واقعا وان من غير المستبعد ان تجتاح داعش مناطق حيوية اخرى في كردستان".

ويكشف تصريح مستشار ما يسمى بـ"مجلس الأمن الوطني" في اقليم كردستان مسرور بارزاني، الاسبوع الماضي عن الوجه الشَنِيع لسياسة رئيس الاقليم مسعود بارزاني تجاه جاره "داعش".

فلم يكن مسرور مستعدا للقول بان الاقليم سيقاتل "داعش"، وبدا مسرور، "مسرورا" بالفعل من جيرانه الجدد الذي اغتصبوا الموصل وحولوها الى "قندهار" ثانية.

بل ان مسرور تعمّد في تصريحاته، التَحْقِير من معنويات الجيش العراقي، ليقول ان الجيش العراقي غير قادر على تحرير المناطق "المغتصبة".

وبحسب محلل سياسي فان "احتلال سنجار كشف الادعاءات والمزاعم، كما كشفت صور داعش وهي تدنس مقرات البيشمركة ان العار سيظل يلاحق من سكت عن احتلال الموصل وسمح باحتلال سنجار وسمح لداعمي الارهاب ومؤيدي داعش بالإقامة في فنادق اربيل".

الى ذلك فانّ كاتبا كرديا مقيما في اربيل رفض الكشف عن اسمه" قال لـ"المسلة" ان "صور داعش في مكاتب البيشمركة تلحق العار بالقيادات الكردية، وان الشعب الكردي لن يقبل بهذه القيادات الفاسدة وسيسعى الى التغيير".

بغداد/ المسلة: أكدت كتلة التغيير النيابية، اليوم الاحد، عدم وجود أي تحفظ من الكتلة على تولي رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي ولاية ثالثة، مبينة انه يجب حسم اختيار رئيس الوزراء من داخل التحالف الوطني او من داخل ائتلاف دولة القانون بأسرع وقت ممكن.

وقال النائب عن الكتلة امين بكر محمود لـ"المسلة"، إنه "لا يوجد لدى كتلة التغيير اي تحفظ على تولي نوري المالكي ولاية ثالثة، لكن هذا الموضوع يحتاج الى توافق بين جميع الكتل السياسية".

واضاف انه "يجب ان يحسم مرشحا لمنصب رئاسة الوزراء من داخل التحالف الوطني او من داخل ائتلاف دولة القانون، ولكن يجب ان يكون الشخص لدية القابلية في اقناع باقي الكتل من اجل الحصول على أصواتهم".

وأشار محمود الى أنه "يجب ان يكون مرشح رئاسة الوزراء مقبول من قبل الجميع، ولديه قابلية لترتيب الوضع والأمور بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم".

وأجاب محمود على سؤال "المسلة" بخصوص حسم مرشح رئاسة الوزراء خلال جلسة مجلس النواب يوم الثلاثاء المقبل، قائلا إن "منصب رئيس الوزراء في الوقت الحالي ليس بيد مجلس النواب، ولكن بيد رئيس الجمهورية ويجب ان يكلف رئيس الجمهورية شخصا من داخل الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة وفق التوقيتات الدستورية، بعد التصويت على المرشح داخل مجلس النواب".

ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء المقبل، جلسته التي رفعها قبل عيد الفطر، بعد ان تمكن من تسمية رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائبيه حيدر العبادي وارام الشيخ محمد، وتمكنه ايضا من تسمية فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية.

ورفعت جلسة مجلس النواب قبل العيد الى الخامس من شهر اب الحالي، على ان تقدم الكتلة الاكبر في المجلس اسم مرشحها الذي سيكلفه رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

واشتد الخلاف بين ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي، مع الائتلاف الوطني، حيث يؤكد القانون على ان الكتلة الاكبر يجب ان تقدم طلبا (رسميا) وموقعا من رؤساء القوائم التي تشكلها الى رئيس السن في الجلسة الاولى لمجلس النواب، لاعتبارها الكتلة الاكبر، فيما يرى الائتلاف الوطني ان التحالف الوطني هو الكتلة الاكبر ويكتفي بانه عقد مؤتمرا صحافيا بعد الانتخابات خارج مبنى مجلس النواب اعلن فيه انه الكتلة الاكبر، وهو الامر الذي يصفه خبراء القانون بانه اعلان غير قانوني لايستند الى الدستور.

وكان رئيس السن مهدي الحافظ، قد كشف في حديث خاص لـ"المسلة" أنه "لم يتسلم في الجلسة الاولى التي عقدت في الاول من تموز الماضي، اي طلب رسمي وموقع من رؤساء القوائم من رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري لاعتبار التحالف اكبر كتلة برلمانية.


هل بات علينا اليوم إطلاق صيحة الفزعة,وإعداد العدة لمواجهة مشوهي صورة الإسلام , هؤلاء القادمون من مجاهل الفكر الراديكالي الإصولي , ليفرضوا على العالم نظرتهم الأحادية بإتباع أشرس وأعنف وأفظع الأساليب والطرق التي تدخل الرهبة الى قلوب الأعداء كما يقولون .
هي هجمة جديدة قديمة على شرق يحاول الوقوف مجدداً على قدميه بعد سنين طويلة من القمع والفقر والتسلط , هجمة أشد إيلاماً وأكثر إجراماً من هجمات المغول والتتار في التاريخ الذي سلف .
منذ أيام قليلة أطلق مسرور البرزاني  نفير المقاومة  ضد هجمات داعش طالباً من أمريكا دعم قوات البشمركة بالسلاح للتصدي لها قائلاً( لقد أصبحنا نملك حدوداً طويلة مع داعش وهي تملك السلاح الكثير وتعد العدة لمواجهة كبيرة مع البشمركة ) ,وفعلاً سريعاً بدأ الهجوم الداعشي على المناطق الايزدية الكردية في شنغال مترافقاً مع خوف  من عمليات تطهير ديني  وتهجير سكاني , لذا ينبغي على أمريكا أن تقدم المساعدة العاجلة للقوات الكردية في العراق وسورية لإنهم الفصيل الأكثر تنظيماً وإعتدالاً وقدرة على مواجهة داعش وفكرها الظلامي , فإن كانت الداعشيون ينتحرون من أجل حوريات الجنة فإن الكورد أحفاد  صلاح الدين الأيوبي يملكون إيماناً راسخاً بعدالة قضيتهم وحرصاً شديداًعلى الدفاع عن قدسية ترابهم .
أمريكا التي سجنت ابراهيم عوض ابراهيم  في سجن مختلط مع منتمين للقاعدة محولة إياه من سلفي الى راديكالي وأخرجته ليتزعم دولة العراق والشام الاسلامية كأكثر الفصائل القاعدية شراسة وإجراماً, تجد نفسها اليوم أمام هذا الأخطبوط الفظيع الذي يسعى لفتح كل البلاد الإسلامية من جديد ورفع الراية السوداء على الطرق المعبدة بالرؤوس المقطعة !
لقد أنفقت الإدارة الأمريكية الكثير من الأموال على تأهيل الجيش العراقي الجديد والمعارضة السورية ولكن النتيجة كانت مخيبة للأمال , فقد فر الجنود العراقيون أمام أول مواجهة حقيقية مع عصابات مسلحة ومنظمة , وتشرذمت المعارضة السورية المسلحة وانسحبت من مختلف المناطق السورية أمام هجمات داعش المتكررة , وذلك  بسبب صراعاتها الجانبية على تقاسم الغنائم والتكالب على المناصب وعدم وجود قيادة موحدة وقوية , لقد أخطأت أمريكا كثيراً  عندما تبنت وجهة نظر المعارضة السورية  وإتهمت قوى كوردية خبيرة ومنظمة كانت تدافع عن مدنها وتحرص على عدم جعلها هدفاً لبراميل وطائرات النظام , إتهمتها بالتحالف مع الأسد ورفضت حتى مجرد الجلوس معهم وسماع وجهة نظرهم حول سبل الحل في سورية , في الوقت الذي إستقبلت فيه ممثلين عن الأسد نفسه وأقنعت الإئتلاف المعارض  بالجلوس على طاولة المفاوضات مع أركان النظام في جنيف واحد وإثنين والتي إنتهت دون نتائج ملموسة .
اليوم يبدو إن بوصلة الصراع تتجه نحو كوردستان حيث حقول النفط , فإن تمكنت داعش من قهر الكورد ووضع يدها على منابع الذهب الأسود  في كركوك والرميلان , فإنها ستصبح الجار القوي والغني لتركيا وإيران وتهدد  مباشرة المصالح الأمريكية والأوربية  على إعتبار تركيا جزء من حلف الناتو , يقول مارتن ديمبسي (سنغير خططنا من تقديم المشورة وجمع المعلومات الإستخبارية عندما تصبح داعش تهديداً للأمن القومي الأمريكي ) , أما جرائم التنظيم وتهديده للأقليات الدينية والعرقية وعمليات التهجير المستمرة فلا يستدعي من أمريكا تغييراً للخطط أو حتى المؤازرة بتقديم الأسلحة النوعية التي تمكن القوى المعتدلة  من التصدي لهجمات داعش الإرهابية .
إن السلاح الذي زودت به أمريكا الجيش العراقي سرعان ما أصبح في قبضة داعش , والأجهزة والمعدات التي زودت بها المعارضة السورية تبخر فجأة بسبب هجمات داعش , أما اليوم فأمريكا ترفض حتى مجرد إمداد القوات الكردية بأبسط أنواع الأسلحة الدفاعية , فيما يقاومون وحيدين في المناطق الشمالية من سورية والعراق زحف قوات داعش الإجرامية , في معارك شرسة تجاه عدو لا يعرف من الإنسانية أية معاني ويكاد يعيش في القرون الوسطى ويتبنى مفاهيم شاذة عن زمننا وواقعنا الحالي .
أمريكا الفرحة بإزالة الحدود بين سوريا والعراق ليسهل عليها ملاحقة عناصر القاعدة  حسب قول السفير الأمريكي السابق بالعراق كروكر , عليها أن تتبنى إستراتيجية أكثر ملاءمة وأكثر إنحيازاً للقوى المعتدلة والعلمانية في الشرق الأوسط ,وعليها أن لا تكتفي بالفرجة كثيراً , لأنه كلما مضى الوقت كلما زادت المآسي والمجازر التي ترتكبها داعش وإن مشاهد الرؤوس المقطعة والمرمية على الطرقات في الرقة والحسكة والموصل هي علامات تنذر بما هو أسوء ,كما إن عدم التدخل الأمريكي وإن كان محدوداً عن طريق الضربات الجوية وإمداد القوى المعتدلة كالكورد بالسلاح سوف تزيد الأحقاد ضد أمريكا وترفع من نسبة الغاضبين على سياسات الرئيس الأمريكي أوباما وباله الطويل والممل ,ومثلما خلق الصمت الأمريكي تجاه أفعال وجرائم الديكتاتوريات العربية القاعدة وأحداث سبتمبر, وخلق السكوت عن جرائم النظام السوري داعش ودولة الخلافة , فأن الإكتفاء بالنوم في العسل والتفرج على جرائم داعش سوف يؤدي الى أحداث وكوارث أكثر بشاعة من 11 أيلول , وهاهو ذا وزير العدل الأمريكي يرفع صوته عالياً واصفاً داعش بالمزيج القاتل قائلاً (إن هناك سبعة آلاف مقاتل أجنبي يتمتعون بالخبرة التقنية لصنع المتفجرات وعلى إستعداد للتضحية بحياتهم دفاعاً عن معتقداتهم التي تتعارض مع سياسات أمريكا ) ويضيف إن بلاده تمر بأوقات صعبة وأنه يتخوف من ضربات إرهابية محتملة ضد الطائرات الأمريكية .
فهل تتنبه أمريكا سريعاً للخطر الداعشي القادم من الشرق والمتمترس خلف ايديولوجيات بالية ومتشددة , وتعمل سريعاً على إمداد جبهة المقاومة الكوردية الوحيدة ضد داعش والفكر المتطرف حالياً بالعتاد والسلاح اللازم ,وتنخرط في بلورة حل سريع للأزمات في سوريا والعراق ودعم القوى المعتدلة في المنطقة , أم تكتفي بالمشورة حتى تجد نفسها وجهاً لوجه مع ذلك الفلاح العراقي البغدادي ومريديه وفي عقر ديار الأمريكان وغرف نومهم .

شفق نيوز/ اعلنت حركة التغيير الاحد عن قبولها بمقترح الحزبين الاسلاميين بشأن تقاسم منصب محافظ السليمانية مناصفة مع الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وجاءت هذه الموافقة بعد اجتماع وفد من حركة التغيير مع ممثلي الحزبين الاسلاميين في السليمانية لبحث موضوع ازمة المناصب الادارية في السليمانية.

وقال عضو الوفد المفاوض لحركة التغيير آكو حمه غريب في مؤتمر صحفي عقد في السليمانية حضرته "شفق نيوز" ان "التغيير لاتمانع في ان تتقاسم منصب المحافظ مع الاتحاد الوطني الكوردستاني بحسب مقترح الحزبين الاسلاميين بشرط ان يتبوأ حزبه هذا المنصب في السنتين الاولى".

واضاف ان حزبه "بانتظار رد الاتحاد الوطني على هذا المقترح للشروع في التباحث مع الاطراف السياسية الاخرى لحسم هذا الموضوع"

اعلن المتحدث بأسم وحدات حماية الشعب في غرب كردستان YPG ان قوات كبيرة تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية في غرب كردستان كردستان سوريا دخلت عبر منفذ ربيعة الحدودي الى داخل اراضي اقليم كردستان.
مشيرا إلى أن قادة وحدات حماية الشعب اجتمعت فور وصولها مع قادة البيشمركة لوضع الخطط العسكرية لمهاجمة داعش وكشف بولات جان المتحدث بأسم وحدات حماية الشعب الكردية في غرب كردستان في تصريح صحفي ان قوات كبيرة تابعة لوحدات حماية الشعب دخلت الى داخل اراضي اقليم كردستان قادمة من غرب كردستان موضحاً أن وحدات حماية الشعب دخلت فور وصولها في اجتماع مع قادة قوات البيشمركة في منطقة ربيعة الحدودية لوضع الخطط لمهاجمة داعش وكان قائد قوات سبيلك لبيشمركة كردستان قد أعلن في تصريح أن قواته بدأت بشن حملة أمنية ولن تتوقف حتى تطهير مدينة الموصل من عناصر داعش.
وأكد تجهيز البيشمركة بكل الاسلحة المطلوبة ومن ضمنها الثقيلة وقال اللواء عبد الرحمن كوريني في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني تم تجميع قواتنا وتجهيزها بأسلحة كثيرة وثقيلة وسنهاجم مدينة الموصل ولن نتوقف حتى نتمكن من السيطرة عليها

 

منذ 14 قرناً والمحتلون يسعون بكل وسيلة لتدمير رموزنا القومية، وتفريغ ذاكرتنا الوطنية، إنهم شيطنوا أسلافنا وصار اسمهم (كفار)، وشيطنوا أسماءنا الكردستانية، فتخلّينا عنا، وصرنا نتبارك بحمل أسماء من غزوا ديارنا، وقتلوا أجدادنا، وسبوا جدّاتنا، وانتهكوا أعراضنا، ونهبوا ثرواتنا، ولم يبق لنا من هويتنا الكردستانية سوى أشكالنا التي خلقنا الله بها، وبعض أزيائنا وموسيقانا وأغانينا.

وأول ما حرص عليه المحتلون شيطنةُ ديننا الكُردي القديم، فسمّوا الزردشتيين (عُبّادَ النار)، وسمّوا الأيزديين (عُبّادَ الشيطان)، والآن لم يبق من قلاعنا التراثية إلا الكرد الأيزدي والكاكايي والعَلَوي، وكم ناضل هؤلاء الكرد دفاعاً عن تراثنا هذا! وكم تحمّلوا من القهر طوال 14 قرناً في سبيل ذلك! وها هم السلالة الجديدة من الغزاة يستكملون عمل أسلافهم، ويغزون سنجار، ويفتكون بشبابنا، وينتهكون أعراضنا، فلا نامت أعين الجبناء والمتخاذلين والمتقاعسين وعبدة الأنانيات الحزبوية.

وبدل أن نكرّم كردنا الأيزديين، ها نحن نتركهم لقمة بين أيدي الغزاة! ولو نسّق أحزابنا فيما بينهم منذ سيطرة الظلاميين على الموصل هل كنا سنصل إلى هذه النتيجة البشعة؟ ولو وضع قادتنا الحسابات الحزبوية جانباً، وعملوا معاً تحت خيمة كردستانية واحدة، وبرؤية كردستانية مشتركة، وبغرفة عمليات مشتركة، وبقيادة مشتركة، فهل كان شعبنا في الجنوب والغرب يصل إلى هذه الحالة التعيسة؟

انتبهوا يا شعبنا! يا قادتنا! يا أحزابنا!

الأيزديون جذرُنا الكُردستاني الباقي! فهل يجوز التخلّي عن جذرنا؟!

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان!

3 – 8 – 2014