يوجد 967 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

قد يبدوا العنوان غريبآ للبعض وصادمآ لبعض الأخر، وهذه التسمية ليست للإستهزاء ولا التقليل من قدر أحد، وإنما هو وصف لواقع الحال لتلك الأحزاب، وهذه التسمية تنطبق على أكثرية الأحزاب المنضوية تحت لواء المجلس الوطني الكردي لغرب كردستان، وأحزاب إخرى خارج هذا الإطار، ولكن باستثناء حزب الإتحاد الديمقراطيي (ب ي د)، الذي يخلو إسمه من كلمة كردستان مراعاةً لشعور النظام السوري!

إن قيادات هذا الأحزاب وعلى مدى أكثر من خمسين، كانت كلها من القامشلي والمناطق المحيطة بها، ولم تهتم هذه القيادات يومآ بمنطقة كوباني وعفرين وأماكن التواجد الكردي في الداخل السوري، كمدينة حلب ودمشق وحماة واللاذقية. ليس فقط كان إمناء العامين من تلك المنطقة وإنما حتى جميع أعضاء قيادات تلك الأحزاب كانت ولا تزال من قامشلوا !!

المرة الوحيدة التي تم فيها إنتخاب شخصية من خارج تلك الدائرة، كانت من سنتين حيث تم إنتخاب السيد شيخ ألي رئيسآ لحزب الوحدة- يكيتي. ولهذا رأينا منذ إنتخابه لهذا المنصب، بدأت المحاولات لإزاحته من قيادة هذا الحزب، من قبل جماعة قامشلوا أعضاء هذا التنظيم، الذين لم يهضموا وجود شخصية عفرينية على رأس الحزب.

وإذا حسبنا عدد تلك الأحزاب وقسمناها على عدد سكان القامشلوا، سنكتشف إن كل عائلة لها حزبها الخاص بها. والغريب في الأمر إن جميع هذه الدكاكين تسمي نفسها

بالكردستانية!

ولهذا لم أستغرب نهائيآ ذاك الموقف العنصري المناطقي البغيض، من طرف هذه الأحزاب من مسألة تمثيل منطقة كوباني وعفرين وحلب ودمشق في المرجعية السياسية الكردية. ولمن لا يعلم إن جميع هذه الأحزاب لا وجود حقيقي لها في تلك المناطق ولا حتى داخل قامشلوا. الحزب الوحيد الذي لديه وجود فعلي وجماهيري على الأرض في كافة المناطق الكردية هو (ب ي د).

هذا من جانب، وفي الجانب الأخر موقفهم المخزي والمتخلف، من تمثيل المرأة الكردية في تلك المرجعية والهيأت القيادية في إطار تلك الأحزاب، إن كان يجوز لنا إطلاق تلك التسمية عليهم. شخصيآ لا أظن لهذه الأحزاب مستقبل، مادام يتحكم في فكرها هذه العقلية المناطقية الضيقة، ووقوفها عائقآ أمام تحرر المرأة ومنح الشباب المجال، ليقوموا بدورهم الفعال داخل المجتمع الكردي وممارسة حقوقهم.

وقبل الختام أود أن أذكر الإخوة القراء، وأتسأل معهم ماذا يفعل قادة هذه الأحزاب في هولير؟ لِمَ لا يتواجدون في كوباني ساحة القتال والكرامة والعزة، إذا كانوا فعلآ مناضلين ومكرسين حياتهم لخدمة الشعب الكردي، كما يتبجحون بذلك ليلآ ونهارآ؟ لِمَ لم نشهد أحدآ منهم ولا من أبنائهم يستشهد في ساحات وميادين القتال الساخنة، بدءً من كوباني ومرورآ بشنكال وإنتهاءً بكركوك؟

ها هو الأخ مسعود البرزاني، قد ترك مكتبه المريح ونزل إلى الجبهة ويقود المعارك بنفسه ضد تنظيم داعش الإرهابي، مثله مثل الكثيرين من قادة حزب العمال الكردستاني وفرعه السوري. لماذا لا تهتدون بهم وتفعلون نفس الشيئ؟ قليلآ من الكلام وكثيرآ من العمل والخجل والتواضع، هذا ما تحتاجون إليه أيها الفاشلون بامتياز.

20 - 12 - 2014

 

السياسية كاختصاص، يحتاج من يلج بابها، بعض الميزات التي تمكنه من أداء عمله، في هذا المجال الذي يتحكم ربما بمصير بلد، ابرز هذه الميزات الحكمة والحنكة، فضلا عن شهادة معتبرة توسع مداركه، تاريخ ممكن أن يسوق نفسه من خلاله، قدرة على الحوار، إمكانية على احتواء الخصم، وغيرها من الأمور التي تعد من مقومات الشخص السياسي.

العراق بعد التغيير ابتلى بنماذج، لا تمتلك أي من المؤهلات أعلاه، تصدت للعمل السياسي في غفلة من الزمن، أما عن طريق علاقة مع احد الشخصيات النافذة، أو بواسطة المحتل أو عن طريق الدكاكين التي افتتحت للعمل السياسي، بعنوان أحزاب لغرض الحصول على المكتسبات التي يوفرها العمل السياسي، لهكذا نهازي فرص وتجار أزمات، مع تقدم العملية السياسية ونزوع الانفراد والديكتاتورية لدى البعض، ممن ينتمون اسما لأحزاب ذات تاريخ عريق، ولتعارض تلك الأحزاب وكوادرها مع نهج التفرد والديكتاتورية، عمل أصحاب هذه النزعة، إلى جمع كل النماذج الدخيلة على العمل السياسي، أفراد كانوا أو أحزاب، لتشكيل جوقة من المهرجين تصفق للحاكم من هذه النماذج سعد ألمطلبي، هذه الشخصية الكارتونية المجهولة الجذور والانتماء، لا يجيد إلا العزف على وتر الانتقاد والتسقيط، لا يخجل من أي عمل يقربه من الحاكم المخلوع.

لذا تم استيعابه مع من تم استيعابهم من نفايات القوائم الأخرى، من الذين تم طردهم واستبعادهم من تلك القوائم، حيث حولت قائمة رئيس الحكومة المخلوع إلى مكب لهذه النفايات، رشح ألمطلبي هذا ضمن قائمة دولة القانون لمجالس المحافظات لعام 2013، وكان مرشح المالكي لمنصب محافظ بغداد بعد أن هجمها مرشحه السابق صلاح عبدالرزاق، ونتيجة للاتفاقات السياسة وإصرار المالكي على سعد هذا أو صلاح، حصلت كتلة الأحرار على منصب المحافظ، عندها استشاط سعد غيضا ولم يبارح حانات الخمور، التي يخرج منها ليهاجم احد الكتل التي تحالفت وحرمته من منصب محافظ بغداد، وأنقذت بغداد من كارثة توليه هذا المنصب.

أخر ما جادت به قريحة هذا المعتوه، اتهام حماية احد زملائه من أعضاء مجلس محافظة بغداد بالقيام بعمليات خطف، لتظهر الحقيقة ويعلن القضاء أن الأمر كان عبارة عن مشاجرة، وتم الصلح بين الطرفين، ليشكل مجلس محافظة بغداد لجنة تحقيقيه مع ألمطلبي، الذي لم يحضر يوما للمجلس إلا وهو مخمور، لذا نعتقد أن اللجنة سوف لن تكمل التحقيق مع ألمطلبي، لسبب بسيط أن التحقيق يجب أن يكون مع شخص بوعي كامل، حتى يعرف ما يقول، والمطلبي لم يصحوا من الخمر يوما.

يعود ليحلق في فضاء الهذيان، ليطالب عمليات بغداد بفتح كل حانات الخمور المغلقة، لغرض التعبير عن تحضر هذه المحافظة وإبعادها عن الانغلاق الديني، فقط للعلم أن ألمطلبي عضو في حزب الدعوة الجديد بقيادة المالكي.! وعضو دولة القانون الذي تضم أحزاب مجاهدة كمنظمة بدر و إسلامية كالفضيلة ومستقلون وحزب الدعوة تنظيم العراق..! لا اعرف كيف يرضون على أنفسهم، أن يكون هذا المخمور جزء منهم..

 

أُبْتِلِيَ العراق بعد سقوط الصنم, بكثير من الانتهازيين والطفيلين الطارئيين الحالمين بالسلطة.

نظرا لكون أغلب الاحزاب كانت تمارس نشاطها في خارج العراق, صار من السهولة اختراقها من قبل هؤلاء الانتهازيين.

تولي المالكي للسلطة فتح الباب على مصراعيه للانتهازين, فاستقطب كل النكرات التي ليس لها هم الا مسح اكتاف القائد الضروروة, فبرزت على الساحة شخصيات كثيرة من هذه الأشكال كحنان الفتلاوي ومريم الريس وعالية نصيف جاسم وعباس البياتي صاحب نظرية الاستنساخ وكاظم الصيادي وسعد المطلبي وغيرهم.

إنشغل هؤلاء النكرات بتسقيط منافسي المالكي السياسين وكان استهدافهم للكتل المكونة للتحالف الوطني اكثر من استهدافهم للكتل الكردية او السنية, الامر الذي ولد شكوك وصلت حد التأكيد بتعاون هؤلاء مع باقايا البعث, وهذا ما اكدته الفتلاوي في كلامها, عن لقائها بخميس الخنجر الذي يعد الممول والراعي الاول والاكبر للارهاب في العراق.

بعد افلاس هؤلاء بخسارة المالكي للولاية الثالثة استشاطوا غضبا, فكانت ردود افعالهم ضد اقطاب التغير (المجلس الاعلى ومجموعة الدعوة بقيادة علي العلاق وكمال الساعدي والعبادي) كانت ردود متشنجة وحاقدة.

فاتهم الانتهازيون اقطاب التغيير بالخيانة والعمالة ولم يسلم صناع التغيير من سباب وشتم النكرات لهم.

لقد اصبح تيار المجلس الأعلى مرمى لنبال هؤلاء النكرات, لكونه يمثل الخط الوطني الذي يسعى لانضاج رؤية وطنية تجمع كل اطياف الشعب العراقي تحت خيمة واحدة اسمها العراق وهذا مالايتوافق مع مصالح الانتهازيين لان اي استقرار يقضي على فرص هؤلاء في التكسب على حساب الوطن.

حاول هؤلاء التوافه اقتناص اي فرصة للطعن بالمجلس الأعلى ورجالاته, فكانت القضية التي حدثت بين حماية عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي واحد المواطنين صيدا ثمنيا لهم للتسقيط السياسي.

فانبرى النكرة سعد المطلبي وهو عضو مجلس محافظة بغداد, عن دولة القانون لشن حملة اعلامية ضد الربيعي, وظهر في لقاءات تلفزيونية عديدة اذكر منها استضافته في قناة الحرة عراق خلال نشرة الاخبار حيث ادعى زورا انه نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد الامر الذي تبين انه انتحال صفة حسب ماجاء على لسان رئيس المجلس رياض العضاض.

المطلبي الذي عرف عنه انه خمّار بامتياز حاول تصوير حالة شجار عادي بين حماية الربيعي واحد المواطنين بانه حالة اختطاف, لغرض الاساءة لشخص الربيعي والكتلة التي يمثلها.


موقع : xeber24.net / شيرفان كوباني

تحرير / شيرين كوردي
تستمر الإشتباكات العنيفة في كوباني بين مقاتلي وحدات حماية الشعب YPG وبين عناصر تنظيم داعش في الأحياء وعلى أطراف مدينة كوباني وعلى طول الجبهات حيث تشتد تارةً لتعود وتهدأ تارةً أخرى وقد أفاد مراسلنا بأن الإشتباكات التي حصلت اليوم كانت عنيفة ومثمرة استطاعت خلالها القوات الكوردية تحرير مباني وأحياء في الجبهة الجنوبية كانت تتحصن فيها عناصر تنظيم داعش .
هذا وقد نقل مراسلنا بأن وحدات حماية الشعب وبمساعدة قصف قوات البيشمركة استطاعت السيطرة على حي بوطان الشرقي بالإضافة لمحاصرة عناصر داعش في عدة نقاط في آخر الحي كما تمت السيطرة على مدرسة اليرموك وشد الخناق ومحاصرة مركز الثقافة حيث اندلعت إشتباكات عنيفة كانت نتيجتها مقتل كل عناصر تنظيم داعش الذين كانوا ضمن المركز الثقافي والسيطرة على جميع الأسلحة التي كانت بحوزتهم وتعتبر هذه ضربة أخرى يتلقاها عناصر تنظيم داعش في إشتباكات مدينة كوباني .
لتكون الحصيلة النهائية لإشتباكات صباح اليوم هي تحرير مدرسة اليرموك وقتل كل من كان فيها من عناصر تنظيم داعش .
تحرير مركز الثقافة ومحاصرتها من قبل وحدات حماية الشعب وقتل العديد من عناصر داعش الذين كانوا يتحصنون فيها والإستيلاء على أسلحتهم من ضمنها قناص بمنظار ليلي .
تحرير حي بوطان الشرقي ومحاصرة عناصر داعش في عدد من النقاط في آخر الحي ذاته .
هذا ولا تزال الإشتباكات عنيفة ومستمرة وتقدم وحدات حماية الشعب مستمر أيضا على كافة الجبهات .

استطلاع

العالم بعيون كوردية

بحيرة (ليوبولد شتاين)...بانوراما ساحرة لكل الفصول ولؤلؤة النمسا بين الجبال

بدل رفو

النمسا

تعد بحيرة (ليوبولد شتاين) من الاماكن الساحرة الجذابة والتي تقع بالقرب من مدينة (ليوبين) ذات الحركة الثقافية النشيطة وخاصة عبر مهرجاناتها الثقافية والفنية والمعارض السنوية التي تقام فيها حول حضارات العالم.في رحلة الى الطبيعة المجاورة للمدينة والاماكن السياحية حيث جبل الحديد والخامات والطرق الساحرة عبر الجبال والمروج الخضراء لغاية الوصول الى بحيرة (ليوبولد شتاين) وهي ضمن اقليم شتايامارك النمساوي، تعد هذه البحيرة في المرتبة الاولى المكان المثالي لدى السكان المحليين للاستحمام ولكن مجاميح السواح لم تتوقف على التردد اليها نظراً لانها تقع بين احضان الجبال وكأنها بحيرة مخفية عن الانظار.تقع البحيرة على ارتفاع 608 متراً فوق مستوى سطح البحر واقصى عمق لها يبلغ 31 متراً ،طول البحيرة يبلغ 1400 متراً وعرضها 370 متراَ.

بحيرة (ليوبولد شتاين) بحيرة جبلية تقع ضمن حدود بلدة صغيرة اسمها (آيسن ايرز) وتبعد عن البلدة مسافة 4 كيلومترات الى الشمال الغربي منها وهناك ينابيع جوفاء تغذي البحيرة بالاضافة الى ذوبان الثلوج من على قمم الجبال المطلة عليها.في هذه البلدة تروى اسطورة عن البحيرة بان رجل الماء تم سجنه واراد ان يقدم خدمة من اجل اطلاق سراحه فارشدهم على جبل الحديد الغني بالخامات وبعدها اختفى رجل الماء في حفر المياة وانفجرت البحيرة.

تصف البحيرة الرومانسية بانها جوهرة الطبيعة في اقليم شتايامارك والنمسا لما لها من رصيف للقوارب وهو في قمة الجمال وكذلك الخريف له رومانسية تفوق الخيال حيث الوان الاشجار اوقات الشروق والغروب تخلف لدى الزائر افاقاً واسعة للخيال ويسمونه بالخريف الملون لانه الجمال الحقيقي.

لقد فازت البحيرة عدة مرات في منافسات الطبيعة للجمال والرومانسية ولقبت بلؤلؤة الحياة عام 2013.تحيط البحيرة غابات الصنوبر وعلى مدار السنة تبدو البحيرة قمة في الجمال نتيجة انعكاسات الظل والضوء عليها ولأن البحيرة الجبلية تقع تحت اقدام سلسلة جبلية ولذلك تغدو قبلة للسواح ولانها منذ عقود تحمل بين ثناياها مناظراً مذهلة خلابة حيث المزيج بين الجبال والغابات والماء وكل هذه الاشياء بوسع الزوار مشاهدتهم وانعكاساتهم في ماء البحيرة.ايام الصيف الساخنة حيث يتوجه السكان المحليين للسباحة في البحيرة وخاصة خلال الشهر السابع والثامن والزوار والسواح بوسعهم في هذه الفترة تأجير القوارب الكهربائية وقوارب التجديف الاكثر ساحرية لعشاق الطبيعة والاستمتاع بالشمس.بالقرب من البحيرة حيث اجمل الطرق للتنزه والمشي على الاقدام من ساحة وقوف السيارات صوب الدرب الروماني الحجري وكما يسمونه على الجدار البارد وكلما ارتفع الدرب فوق مستوى سطح البحر رافق الانسان المناظر المذهلة اكثر في اجواء رومانسية هادئة بعيدة عن الاضواء والضجيج التي يعيشها الانسان في المدينة.وخلال الدرب الطويل هناك علامات تأشير بالالوان الحمراء والبيضاء على الاشجار والصخور للدلالة على الدرب وعدم الضياع في الغابات،ففي البداية يتخذ الدرب على طول البحيرة وهو الذي يطل عليها وبعدها يتخذ مسلكاً اخر الى الغابات بشكل صعود حاد. درب جميل يحمل الكثير من المناظر الخلابة والتمتع بالوان الاشجار واوراقه والشمس التي تشع من خلال اغصان الاشجار واوراقها على الغابة لتشكل موزائيكاً جميلاً من الاضواء.واما المكان المثالي الاخر للمشي هو الطريق حول البحيرة والذي يبلغ مسافته 3 كيلومترات من دون ان يحس الانسان بالطريق والمسافة وترافقه وجوه مبتسمة والمناظر الساحرة واسراب البجع في البحيرة وسحر قوارب التجديف وكوخ ساقط في البحيرة وقد غدا رمزاً في البحيرة وجبال وقمم تبصرها في البحيرة من خلال الانعكاسات الضوئية واما بالقرب من موقف السيارات حيث حانة صغيرة لتقديم الاطباق الشعبية للاقليم والمنطقة والسكان المحليون يفضلون نبيذ العنب المشهور من مزارع شوارع العنب في الاقليم بالاضافة الى الوجبات الخفيفة التي تتميز بها اكشاك واقعة على شواطئ البحيرات في كل الامكنة .

البعض يقول بان الخريف هو الفصل المثالي لزيارة هذه البحيرة وهو الفصل المثالي وخاصة لهواة عشاق الالوان والتصوير والفنانين وعشاق الطبيعة حين تتحول البحيرة الى كتلة من الاوراق الملونة وهذه الاوراق بدورها تغدو مرآة لجمال البحيرة ولهذا تغدو بانوراما ساحرة للالوان والتصوير بالاضافة الى اشياء اخرى تجعل من البحيرة المكان المثالي للزيارة ومنها المروج الخضراء والغابات الملونة وسحر الخريف واصوات اجراس الابقار من المراعي القريبة منها وكذلك الجبال الصخرية وانحداراتها في بعض الاماكن والجبال المطلة عليها وكل هذه الاشياء تجعل من البحيرة قبلة يتردد عليها الزوار ولكل فصل في البحيرة له خصوصية ومتعة. والشئ الساحر بوسع الزائر ان يتمشى على جوانب البحيرة بشكل متواصل لغاية النهاية وهذا ما لم اجده خلال زياراتي الى بحيرات النمسا ماعدا بحيرة (التاو) في منطقة (سالزكامر كوت).

لقد فازت البحيرة في العام الماضي 2013 بانها اجمل بحيرة في اقليم شتايامارك النمساوي ولكن هذا العام فازت البحيرة الخضراء والتي تعد احدى عجائب النمسا .

رحلة ونزهة في بحيرة (ليوبولد شتاين) تعد بحد ذاتها نزهة الى السلام وحرية الانسان الذاتية والطبيعة والاسترخاء والانسجام ما بين العقل والروح والجمال.عالم من السحر والخيال والواقع وليس بعيداً عن المدينة وهذه الاماكن الساحرة هي مركز ثقل الادباء والفنانين والسفر بعيداً بخيالهم الى اعمالهم واهدافهم وكثيرا ما التقيت الفنانين على شواطئ البحيرات وهم يرسمون لوحاتهم .

بحيرة (ليوبولد شتاين)رحلة الى استكشاف الطبيعة والتراث والجمال والسكان المحليين في جبال النمسا وتذق اطباقهم اللذيذة .رحلة لعشاق الطبيعة الى ثقافة الجبل.

 

من المعلوم أن وضع القانون وتطبيقه واستيعابه يتطلب مرور زمن معين. لكن سرعة الوتيرة الناتجة عن سرعة التطور وجهل نتائجه تتموقع في منظور زمني آخر. ويصبح الخطر كامنا في سرعة تعرض كل قانون جديد للتجاوز والنقد والتعديل والإلغاء حسب درجة التفاصيل والجزئيات التي يعنيها. ويجبر هذا الأمر على التساؤل عن الوقت المناسب لتدخل التشريع وعن كيفية الاقتصار على المبادئ العامة مع إمكانية تطويرها مستقبلا؟ وإذا كان استقرار الأحكام القانونية ضرورة للأمن القانوني والقضائي ، فإنها سرعان ما تضعف بسبب وهن القانون وعجزه عن مسايرة وتيرة التطور التكنولوجي والعلمي. ولعل خير مؤشر على هذه الخاصية توارد مقتضيات جديدة تلزم بالمراجعة والملاءمة الدورية على فعالية تطبيق القانون. والموضوعية تقتضي الاعتراف بالأثر المتبادل بملاحظة قيام فرع قانوني جديد إثر كل تطور مهم للعلوم والتكنولوجيا بغاية تنظيم استعمالاتها والحد من مخاطرها. بداية، يلاحظ أن القانون كان يسري تقليديا في المجال الوطني أو الإقليمي الخاضع للسيادة الوطنية، رغم تواجده بجانب القانون الدولي الذي كان يغير الوضع بقوة في بعض الحالات. ولقد ساهمت التكنولوجيا في قلب ترتيب المجالات لأنها لا تخضع للحدود السياسية بين الدول وخير مثال على ذلك هو الشبكة العنكبوتية والإعلام السمعي البصري والاتصالات بكل حواملها. وبالموازاة صار القانون الدولي بشقيه العام والخاص يفرض نفسه على القانون الوطني مجسدا تقلص السيادة الوطنية في السيطرة على التكنولوجيا. وقد ينتج عن ذلك تقارب أو تعارض بين الأنظمة القانونية الكبرى كما هو الحال بين قانون الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي في ميادين الملكية الفكرية بكل تطبيقاتها التجارية والصناعية والأدبية، و حماية المعطيات الشخصية. من البديهي أن تنظيم استعمالات وآثار التكنولوجيا يساعد على عولمة القانون. وهذا ما يخلق ضرورة تصور أدوات ومناهج جديدة لوضع القانون. اقتصر الأمن الرقمي في الماضي على مجالات محددة مثل المصارف والتطبيقات الفضائية أو العسكرية إلا أنه أصبح بالتدريج شأن الجميع. قد تعزى زيادة الاهتمام بالأمن الرقمي إلى عناوين الأخبار الرئيسية التي تتحدث عن انتشار الفيروسات عن طريق البريد الإلكتروني أو عن القراصنة الذين يسرقون تفاصيل بطاقات الائتمان. إلا أن هذا لا يمثل إلا جانبًا من القصة. وبما أن استخدام الحواسيب والتواصل عن طريق الشبكات أصبحا جزءًا من الحياة اليومية كالمياه والكهرباء، لم يعد الحديث عن الأمن الرقمي يقتصر على الخبراء فحسب، بل أصبح يتردد أيضًا في أفواه ممثلي الحكومات والشركات بل والمستهلكين. وإذا كانت جوانب كثيرة من أعمالنا وحياتنا الخاصة تعتمد على الحواسيب والشبكات، فمن الضروري أن تعمل هذه الأنظمة بأمان. ومن الضروري أيضًا أن تكون عملية الأمن محل تفكير عميق من بداية وضع النظام وتصميمه مرورًا بالتنفيذ إلى السياسات والممارسات ونشر النظام وتشغيله واستخدامه. وينبغي أن يكون عنصر الأمن، لدى وضع المعايير، من عناصر العمل الأساسية، وليس مجرد فكرة يمكن التعامل معها في مرحلة تالية - لأن جوانب الضعف تنشأ في هذه المرحلة. وينحصر دور لجان المعايير في الاستماع إلى ما يتردد في السوق وتوثيق القضايا المعروفة، وتقديم حلول لها كلما كان ممكناً، وإصدار المواصفات أو المبادئ التوجيهية التي تساعد المنفذين والمستعملين على جعل أنظمة وخدمات الاتصالات قوية بما فيه الكفاية. ولقد كان قطاع تقييس الاتصالات نشطًا في مجال أمن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات طوال سنوات عديدة. ومع ذلك، فلم يكن من اليسير دائمًا الوقوف على ما تم إنجازه ومكان وجوده. و توحي التكنولوجيا بأنها تنساب جزئيا خارج الإطار القانوني المخصص لها مما يبرر القول بأن القانون يصبح مجرد ديكور غير ملائم وغير موفر للضمانات المرجوة منه. ذلك لأن التكنولوجيا تتميز بقدرة حقيقية على التحايل على القانون بسبب ما تحتمله من تطبيقات اجتماعية مستمرة التطور موازية للتطبيقات التي يقصدها القانون. وغالبا ما تكون أهمية عدم تطبيق القانون في ضوء المحيط التكنولوجي مفاجأة قوية بدون أن يلحق الأمر ضررا بالتكنولوجيا وبتطورها واستعمالها، ولا يرتب ذلك عقابا محددا لأن الخيار السياسي يحل محل القاعدة القانونية . ويصعب حصر الأمثلة عن ذلك بين السطو على الملكية الفكرية ونظام الخلايا الأصلية للجينات ومناولات المضاربة البنكية والمالية وحماية المعطيات الشخصية وحماية البيئة الخ. يتعين على القانون أن يرفع التحديات الناتجة عن التغيرات التكنولوجية، بتقديم أجوبة مناسبة نسبيا وفي الوقت الملائم. ويرتبط الأمر بنوع رد الفعل القانوني ومدى واقعيته وقدرته على إدماج المعطيات التقنية المتطورة الجديدة والانعكاسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الإيديولوجية والأخلاقية المرتبطة بذلك. ويعني هذا كلا من مناهج الابتكار والمعرفة والفهم، والتطبيق وقيادة أو تسيير القاعدة القانونية. وتلعب التكنولوجيا في جميع هذه المسائل دورا منبها أو مؤشرا للتطورات الواضحة، من غير أن تمس بجوهر القانون وروحه وماهيته. وتبعا لارتباط القانون بالتكنولوجيا، صارت خصائصه تساعد على الرجوع إلى الخبراء وإشراكهم في وضعه وتأويله وتطبيقه. كما أفرزت تخصصات واضحة في نطاق المهن القضائية والعمل الفقهي والتدريس الجامعي، ودفعت القانونيين والمهتمين الآخرين إلى التعاون الطبيعي مع المختصين الجدد الذين صار لهم نوع من النفوذ لا يسهل إغفاله، بحيث صارت قدرة القانون على التأقلم مع التطورات التكنولوجية تتسم بحيوية واضحة. ويجد العلماء وخبراء التكنولوجيا في هذا الوضع إمكانية التعاون والتواصل مع رجال قانون قادرين على ربط الصلة معهم وتبسيط صعوبات الاصطلاح والتعبير والتنظير والصياغة والمعالجة المنسجمة بصفة عامة. ولا يخفى الأثر الإيجابي لهذا على ممارسة الخبرة القضائية ونتائجها على قرارات المحاكم، أو على انزلاق سلطة القرار القضائي من الهيئات القضائية إلى مؤسسات الخبرة التكنولوجية وما يعنيه الأمر من تغير جذري لمفهوم القانون والقضاء. تبرز هنا سلطة الخبراء في فرض رأيهم بل وتقبله تلقائيا من قبل المشرع والقاضي، وبالتالي خروجهم عن ميدان تدخلهم أي المساعدة القضائية. ولولا الاختلافات التي تنشأ بينهم لما تمكن القضاء من استعادة سلطته واستقلاله في الحسم مثل ما هو عليه الحال في موضوعات الجينات والبيو تكنولوجيا. وتؤدي الخبرة التكنولوجية أخيرا إلى وضع قواعد ومعايير وتوصيات ودلائل ومساطر لجودة الممارسة العملية، تمتزج بالقواعد والأحكام القانونية الصادرة عن المؤسسات الدستورية، تؤشر إلى ميلاد أنواع جديدة من القواعد القانونية. يستخلص مما سبق مخاطر احتمال استيعاب القانون للعلوم والتكنولوجيا في مكانة مركزية من مضمونه تتحكم في مساره. إذا كانت تلك المعطيات أسبابا ونتائج يجب على القانون وضعها في أفق توجهه لاستخلاص التوازنات أو لفرض قواعد التوجهات والاختيارات، بإدماج العوامل الاجتماعية والثقافية والقيم الإيديولوجية والإنسانية. يتعين أن تبقى هذه الاعتبارات في صلب جوهر القانون لتقرير الاستعمال الأنسب للتكنولوجيا. ذلك لأن المفروض هو تجنب الخلط بين الأسباب والنتائج، بين الغايات والوسائل كما يقع كثيرا في التشريع الحالي. ومن خلال الرهانات العلمية والتكنولوجية وتطبيقاتها، تتحدد مضامين وغايات القانون بمظاهر اقتصادية محلية ودولية معلنة أو مغلفة، كما يتجلى ذلك بالنسبة لوسائل الاتصال والإعلام وللمنتجات الصيدلية والطبية بل والغذائية والفكرية الخ. ونظرا لضخامة المصالح الاقتصادية والصناعية والتجارية، والسياسية والاجتماعية، فإن قوانين التكنولوجيات تخضع في تصورها وإعدادها لأهداف حماية أو تقليص نفوذ الفاعلين. وتبعا لهذا يصبح فهم وتأويل القانون المرتبط بالتكنولوجيا مقيدا حتما بتحليل اقتصادي يتعلق بمنطق وبغاية أخرى لإعمال القاعدة القانونية. ولعل خير مثال على هذا الرأي ما تتسم به قوانين حرية المنافسة وحماية المستهلك. في هذا الإطار، يدخل القانون في باب تحليل اقتصادي لمخاطر العمل. ويبدأ الحديث عن مبادئ الاحتياط والأمن والسلامة والتوقعية والمقروئية للقانون. ومثالا على ذلك، إذا كانت الكلفة القانونية لعقوبة التزوير والاعتداء على الملكية الفكرية بالأنترنت ضعيفة، فإن قاعدة المنع والتجريم تؤخذ بالاعتبار في حساب المخاطر، مما يشجع على خرق شائع للملكية الفكرية. ويسري ذات المنطق على انتهاك حماية المعطيات الشخصية والبيئة والملكية الصناعية الخ. بالتالي يحول المناخ الاقتصادي القانون إلى وسيلة للتدبير بين الغايات والوسائل. في الواقع، تخضع قوانين التكنولوجيات لسلطة وفعالية المجموعات الضاغطة التي تدافع عن مواقفها المهيمنة ومصالحها المالية. وقدرتها مهولة على التأثير على محتوى القاعدة القانونية أو منع وضعها، وتحويل غايتها أو تقليص عقوبة خرقها. وإذا لم يكن في هذا الأمر جديد، فإنه يلاحظ قفز لمستوى الوضعية يدفع من التغير الكمي إلى التغير النوعي. وتفتقر قوانين التكنولوجيات خصوصا إلى الروح والبعد الإنساني. فهي تنسى أنها وجدت من أجل الإنسان، المواطن بصفته شخصا مكونا لجسم اجتماعي. تظهر القوانين الموسومة بالتكنولوجيات كقوانين متعلقة بأشياء مادية وغير مادية، وبقيمها الاقتصادية المواكبة لاستعمالاتها. بل يمكن القول أنها تعامل الإنسان نفسه والعلاقات المجتمعية كشيء قابل للصنع والتعديل من خلال مصطلحات المستهلكين والمستفيدين والمستعملين. علاقة القانون بالعلوم والتكنولوجيات معقدة وغامضة، ولكنها لا تمنع التفاؤل رغم صعوبة التأقلم التي يعيشها القانون ورجاله. فالعالم العلمي والتكنولوجي يحتاج أكثر فأكثر للإطار القانوني الجوهري وليس إلى تقنية القانون. وتموقع القانون في صلب الحقول العلمية والتكنولوجية يجب أن لا يفقده طبيعته العميقة وماهيته وجوهره. تفرز تطبيقات التكنولوجيا ظهور مجالات جديدة يجد القانون فيها إمكانيات للتأثير بشكل آخر على الحياة. في العالم الرقمي تؤدي سهولة إعادة إنتاج وتعديل ونشر الأعمال الفكرية إلى اختلال عميق لحق الملكية الفكرية ، ذلك أن ذات الأحكام يجب أن تحمي المؤلفين ضد التزوير والتحريف بواسطة التحميل غير المشروع من جهة، وأن تسمح لأشخاص آخرين أن يستفيدوا من ثقافة الاقتسام والاشتراك تشجيعا لملكية جماعية منظمة. وفي هذا الإطار يمكن القول بأن النقاش الدولي الدائر حول البرامج المعلوماتية يكتسي أهمية خاصة حتى في المنظمة العالمية للتجارة.

على المستوى الدولي: قامت لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري في دورتها الرابعة والثلاثين بوضع قانون الأونسترال النموذجي في شأن التوقيعات الالكترونية لعام 2001، الذي تعرض بالتنظيم للتوقيع الالكتروني الموثوق به والجهة التي تقوم بتحديده والواجبات التي يتحملها الموقع وما يبذله من عناية حيال توقيعه، كما نظم مقدم خدمات توثيق التوقيع الالكتروني مع تحديد العناية المطلوبة منه نحو شهادات المصادقة التي يصدرها، والسلوك الذي يتعين أن يتبعه الطرف الذي يعول على هذه الشهادات، كذلك نظم القانون المذكور الاعتراف بالشهادات والتوقيعات الالكترونية الأجنبية. وعلى المستوى الإقليمي: من الجهود البارزة أيضا في هذا الخصوص نذكر التوجيه الأوربي الذي أقره الاتحاد الأوربي في 13 ديسمبر 1999، وقد ألزم هذا التوجيه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي، بالترخيص بقيام جهات خاصة يعهد إليها باعتماد التوقيعات الالكترونية، عن طريق شهادات تصدرها، تفيد استيفاء التوقيع الرقمي للشروط للاعتماد عليه وارتباطه بالمستند الذي يرد عليه مع تأمينه ضد أي تعديل أو تغيير في مضمونه. اما على مستوى التشريعات الوطنية: فتشجيعا للتعاملات الالكترونية، ولبث الثقة فيها اهتمت الدول المختلفة، بضرورة تنظيم هذه المعاملات ووضع القواعد القانونية التي تيسر اللجوء إليها، وتذليل معوقاتها، ومن بين هذه الدول التي نظم تشريعاتها هذه التعاملات فرنسا، ألمانيا، إنجلترا، أمريكا. ومن البلاد العربية المغرب، تونس، اليمن، الإمارات، والأردن وغيرها.

"نص المقال "
بهذه المرحلة يبدو واضحآ لجميع المتابعين لتداخلات الفوضى بالحالة التركية أن النظام التركي والسلطان اردوغان بأت يعاني من حالة فوضى وتخبط وأزمة داخلية صعبة يصعب تجاوزها الان وخصوصآ بعد أن وجه القضاء التركي "المسيس "تهمة الارهاب الى مدير تلفزيون معارض وثلاثة من افراد الشرطة ، واصدار مذكرة توقيف بحق الداعية الاسلامي في المنفى فتح الله غولن، الحليف السابق للسلطان العثماني رجب طيب اردوغان,وما سبق كل ذلك من حملات قمع بوليسية على وسائل الاعلام المعارضة ,وبعض الرموز السياسية المعارضة للنظام التركي وبهذه التصرفات والاحكام الجائرة يثبت نظام الحكم التركي وسلطانه الحاكم اردوغان أنه يمر ألان بأزمة حقيقية.




فداخليآ،وبهذه المرحلة تحديدآ فالدولة التركية تعاني ازمة اجتماعية -اقتصادية -ثقافية -سياسية، مركبة فهي اليوم تعيش كنظام حكم بحالة فوضى، خصوصآ بعد أعلان هذا ألاحكام وسياسة تكميم الافواه المعارضة وبالقوة,, فاليوم أثبت النظام التركي أنه وصل بحواره مع بعض الفئات من الشعب التركي الى طريق مسدودة،وخصوصآ بعد أعلان هذه الاحكام والاعتقالات ,, فالسياسة البوليسية التي ينتهجها النظام التركي ألان بحق معارضيه  تثبت أن النظام "التركي" في طبيعة الحال،لا يمكن له أن يتبع أي نهج جديد يؤسس لحالة شراكة وطنية تخدم توفير حاله من الامن والاستقرار بالدولة التركية فهو في النهاية، نظام إخواني، ليس له فكرة أو أداة أو أرضية أو حاضنة، سوى التحشيد المذهبي والتأزيم الجيو سياسي داخل تركيا بشكل خاص و بالاقليم بشكل عام لضمان استمرار بقائه في سدة الحكم.
فالسياسة القمعية التي ينتهجها النظام التركي ضد معارضيه تثبت أن النظام التركي بأت يمر بأزمة ثقة خارجية وداخلية وخصوصآ بعد أن بات حلم "تركيا" بان تكون واحده من اعضاء دول الاتحاد الاوروبي هو امر صعب المنال، وعلينا ان لاننسى هنا ان تركيا بالفترة الاخيرة بدأت تعاني عزلة إقليمية وضغوط دولية بعد فشل الرهان على الإخوان في مصر وعدم حدوث اختراق في الملف السوري التي كانت لها فيه مساحة نفوذ كبيره ،، ولها دور بارز بتطور احداثه المتلاحقة على الارض السورية من خلال نفوذها بدعم مايسمى بالمعارضة السورية.
وبألاضافة ألى كل ذلك فداخليآ اليوم يعاني الشعب التركي من أوضاع أقتصادية صعبة ، فهناك بعض الفئات من الشعب التركي تعيش اوضاع اقتصادية صعبة جدا فلا يغر البعض ان شاهد حجم العمران واتساعه ونشاط الاقتصاد المحتكر الضيق فاليوم يعلم أغلب المطلعين على خفايا ماوراء الكواليس وخصوصآ الخفايا ألاقتصادية ,,فخبراء الاقتصاد يعلمون حجم ألازمة الاقتصادية بالداخل التركي ,,والتي تحاول حكومة أوغلو ومن أمامها السلطان اردوغان أخفاء حقائقها عن الشعب التركي الذي بأت يشعر بأثرها بالفترة ألاخيرة تحديدآ .


فهناك اليوم تقارير "غير رسمية" تشير اليوم الا وصول ما مجموعة ال 18٪ من اصل مواطني المجتمع التركي الى حدود معادلات خطوط الفقر و الى مادون معادلات خطوط ببعض المدن التركية خصوصآ المدن التي يقطنها الاكراد " ديار بكر –موش –بينغول –أورفة –عنتاب-بطمان " فبهذه المدن يظهر بشكل واضح ارتفاع بعدد مناطق جيوب الفقر بشكل دراما تيكي، وعلى هذا لنقس معدلات البطالة والتضخم ونمو الاقتصاد وحجم الازمات الاقتصادية مجتمعة المتولدة عن هذه الارقام بعموم هذه المدن والمحافظات التركية 81 ألاخرى .

وداخليآ ايضآ ,,بأت واضحآ بالفترة ألاخيرة أن الكثير من المؤسسات والجمعيات والاحزاب ووسائل الاعلام المعارضة بالداخل التركي بأتت تفتقد أدنى حقوقها السياسية وحقها في التعبير عن ارائها وامتلاك حريتها،وكل ذلك يتم بحجج واهية ,,والهدف من وراء ذلك هو تكميم الافواه المعارضة ,,والتشديد على عمل وسائل الاعلام المعارضة التي بدأت بالفترة الاخيرة بالكشف عن الكثير من ملفات الفساد المتعلقة بالحكومات التركية المتعاقبة والتي يقودها أو يشرف عليها من سنوات كثر حزب العدالة والتنمية والذي وصل إلى الحكم في تركيا عام 2002 .

فبهذه المرحلة فمجموع هذه الملفات, الاقتصادية والسياسية والقبضة البوليسية ومصادرة حرية الشعب التركي وبحجج واهية , وبالاضافة ألى ألاتهامات العالمية للنظام التركي بتمويل الارهاب بسورية والعراق تحديدآ ،، فهذه بمجموعها وبألاضافه الى الاحكام الجائرة بحق المعارضين للنظام التركي فهي بمجموعها تطرح مجموعة تسأولات عن المصير المستقبلي للنظام التركي ,,وأن كان سيأخذ البلاد بأكملها مستقبلآ ألى حالة الفوضى,,والى المزيد من تعميق حالات الانقسامات المجتمعية بالداخل التركي "عرقيآ وطائفيآ",,وألى المزيد من التضييق على معارضي هذا النظام .

فالمرحلة المقبلة بالداخل التركي ,,تنبئ بمزيد من التعقيدات الشائكة بالحالة التركية ,,وخصوصآ بعد أخذ النظام لوسيلة القمع وتشديد القبضة البوليسية على معارضيه ,,كخيار مستقبلي قابل للتطبيق بجميع المراحل ,,مما سيعمق حالة الشرخ بين النظام التركي وبين فئات كثيرة من عموم الشعب التركي ,,وخصوصآ هنا مع ألاكراد الاتراك الذين بأتو يضيقون ذرعآ من سياسة النظام التركي نحوهم وهي سياسة تهميش واقصاء كما يتحدثون ,ومن جهة اخرى فقد بأت واضحآ أن النظام التركي بدأ بتصفية حلفائه قبل أعدائه بالداخل والخارج التركي وهذا ما أثبتته قضية اصدار مذكرة توقيف بحق الداعية الاسلامي في المنفى فتح الله غولن، الحليف السابق للسلطان العثماني رجب طيب اردوغان,,مما يثبت ان النظام التركي بأت فعلآ يمر بمرحلة صعبة ,فهل سيستطيع أن يعبرها بأمان ,,وهنا سأترك ألاجابة للأيام القادمة ,,لتعطينا أجابات واضحة عن طبيعة المسار القادم للنظام التركي ,,مع ان معظم المؤشرات تؤكد أنه ألان يمر بحالة انهيار تدريجي ,,ومع ذلك سننتظر الفترة المقبلة لاستيضاح معالم المرحلة المقبلة بالداخل التركي وأثرها المستقبلي على النظام التركي......
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السبت, 20 كانون1/ديسمبر 2014 20:20

قصيدة( انتظار ) للشاعر رمزي عقراوي

 

جعلتني الطائفيةالمقيتة ...

كقطرة ماء عقيمة ...!

كقشة في مهب الريح ...

في الغربة و الشتات

وهؤلاء المواطنون ايضا

مثلي ومثلك يعبرون الحدود

بفارغ الاصطبار ...

على أحرّ الانتظار

الى الوطن كي يعود ...!

ولكن هيهات ان يعود ...؟!

وانا وانت وهؤلاء جميعا ...

مثل التيس الاجرب تركه القطيع

نريد العودة ...

لكن اتباع كسرى ...

يقفون لنا بالمرصاد

كالسد المنيع !!

فتثير فينا الرغبة الى النشيج والبكاء !

وهناك في الحدائق ...

اشجار واقفة تموت !

وتذبلُ زهور وورود ...

وهنا تُهدمً صوامع ومدارس

ومساجد وكنائس ... وبيوت !

بالتعصب والتخريب والصدود

وهناك الشمس يحتضن الوطن المجزء

واطفال يتيهون في الشوارع ...

وباعة يتسكعون في الاسواق !

والمفسدون يساومون على الضمائر !

ونحن بلا ربيع ...

لا نعرف الشروق من الغروب ...

نعيش بيأس في انتظار(( كودو)) ؟!

في انتظار من لا يعود

لا شيء ينبض بالحياة والتعايش

خلف هذه الحدود ...!

والجدران ... والدروب ... !

==================

ايها التعساء ...!

هنا العدم الرهيب ...

لا شيء غير طغيان الغريب !

فالشمس تغرب خلف البيوت

وانا وانت وهؤلاء على انتظار

( حيث الظلام يحتوينا عبر الجدار ) !!

2014/12/20

=====================

بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان - العراق


لم، ولن أكن طائفياً يوماً من الأيام، وأرفض هذا الأمر جملةً، وتفصيلاً؛ لكن هذا لا يعني إني غير مكترث بما أتبع، أو لا أذكر بما نقل لي التاريخ، وأعتز بما أقدس، والإستشهاد بالحوادث التاريخية أمراً طبيعي، ولا إشكال فيه، حيث نقل المؤرخون على صفحات التاريخ، أن كثير من الحوادث، والمناقب سجلت إلى علي بن أبي طالب( علية السلام)، وهي محل رفعة، وشرف، وإفتخار، ومتفق عليها من معظم المسلمين، ولا تشوبها شائبة؛ كون أنجلى بسيفه الظلام..
يبدو أن هذه المناقب الكبيرة، التي ثبتت أركان الإسلام، حسب ما صرح بها نبينا الكريم محمد المصطفى" لو لا سيف علي، وأموال خديجة لما ثبت الإسلام"، وهذا يعد أمراً إلاهياً، وتصريح رسمي، وحجة على الخلق، وهذا غيض من فيض، إذا أردنا أن نعد مناقب بن أبي طالب( عليه السلام) لكن ثمة أمراً يحاك خلف السقائف، من أجل التشويش على ما أختزل التاريخ من دون غيره..
أيضاً نقل لنا التاريخ حوادث اخرى، إلى أصحاب، أو تابعين، ومنهم من سجلت له منقبة، ومنهم لم يحصل على شرفها، وهذه المناقب للبعض محل إختلاف بين طوائف المسلمين إلى يومنا هذا، كحادثة الغار التي سجلها بعض المسلمين إلى الخليفة أبي بكر الصديق، وأعدوا إن الآية الكريمة نزلت على أبي بكر، ولم تنزل على الرسول الكريم.!
حيث بقيت تلك الحادثة الوحيدة إلى الخليفة عمر، ولم يذكر التاريخ غيرها، وهي محل خلاف، وإختلاف، وقد ركب موجتها المغالون في حب أبي بكر، والمبغضون لعلي( علية السلام)، حتى أصبحت تلك الحادثة تقدم على الأحاديث النبوية الشريفة، والحوادث التاريخية، وتتصدر الحديث على المنابر، ومجالس الجدال..
هذه الحادثة التي جاءت مشابهة إلى حادثة التوقيع" على إعدام الطاغية صدام" على يد رئيس السلطة التنفيذية نوري المالكي، حيث عدها أتباعه منقبة كبيرة، تكفية شرفاً، ورفعة، وعصمة من الأخطاء السياسية، والإنهيارات الأمنية، والمشاكل الإقتصادية..
الحادثتين محل خلاف، الأولى شقت عصا المسلمين، والتي وضعت في غير محلها، والثانية شقت عصا الشيعة، وأعدتها الكتل أمراً قضائي، وعلى السلطة التنفيذية أن تنفذه...

علن قوباد طالباني نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان أنه إذا ثبت تهمة تهريب النفط مع داعش، فإن المتهمون سيعاقبون بأشد العقوبة كجريمة قومية.
وأضاف قوباد طالباني نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن المتهمين بتهريب النفط مع تنظيم داعش الارهابي، وإذا ما ثبتت التهمة بحقهم، فانهم سيعاقبون بأشد العقوبة كجريمة قومية.
ويأتي إعلان نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان بعد نشر اشاعات تقول بتورط عدد من المسؤولين والشخصيات الكوردية بتهريب النفط مع داعش الارهابي في عدد من مناطق إقليم كوردستان

NON14

بغداد/واي نيوز

وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما على الميزانية السنوية للسياسة الدفاعية، والتي تجيز تدريب الولايات المتحدة للقوات العراقية والسورية التي تقاتل "داعش" وتحدد إجمالي الإنفاق الدفاعي بنحو 578 مليار دولار، تشمل 64 مليار دولار للحروب في الخارج.

ويحدد هذا الإجراء الذي وافق عليه الكونغرس في وقت سابق من الشهر الجاري، سياسة الدفاع ويجيز مستويات الإنفاق للسنة المالية 2015 التي بدأت في أول تشرين الاول.

وتوافق الميزانية على تمويل أساسي لوزارة الدفاع "البنتاغون" يبلغ 496 مليار دولار تلبية لطلب أوباما، بالإضافة إلى نحو 64 مليار دولار للحروب في الخارج ومن بينها الحرب في أفغانستان، وكذلك 17.9 مليار دولار لنشاط وزارة الطاقة في مجال الأسلحة النووية.

ويوافق الإجراء رسميا على خطة البنتاغون لتدريب وتجهيز قوة عسكرية للمعارضة السورية المعتدلة لمحاربة عناصر تنظيم "داعش"، والدفاع عن الشعب السوري وتشجيع الظروف المواتية للتوصل لنهاية للحرب الأهلية السورية من خلال التفاوض.

وأجيز أيضا البرنامج العسكري الأميركي لتدريب ومساعدة القوات العراقية والبيشمركة لمحاربة تنظيم "داعش".

الغد برس/ بغداد: اكد العديد من اهالي مدينة الموصل، الجمعة، ان مؤتمر النجيفي الذي عقده في اربيل لا يمثلهم لان المؤتمر يعني بضمان بقاء الاخوة النجيفي على الساحة السياسية بعد ان وجدوا انفسهم بعيدين عنها.

وقال مصدر سياسي مطلع قريب من النجيفي لـ"الغد برس"، ان "محافظ نينوى أثيل النجيفي اثناء ذهابه لاميركا قبل اسبوعين طلب من الأميركان أن يساعدهم في تحرير الموصل لكن الأميركان قالو له أذهب وساعد أهالي المدينة من النازحين افضل، ثم قال لهم أستطيع أن اكون حلقة وصل بينكم وبين النقشبندية لتكوين قوة سنية تقاتل داعش بدلا من العشائر في الموصل ورد عليه الامريكان مرة اخرى، أذهب وساعد أهالي الموصل أداريا بدلا من ان تقحم نفسك في الملف الامني".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "المسؤولين الامريكان رفضوا أن يلقي أثيل النجيفي أي دراسة في المعهد الأميركي لشؤون الأرهاب بعد ان اكد النجيفي انه ذاهب لالقاء دراسة عن ذلك".

واوضح المصدر "بعد ان عاد النجيفي بخفي حنين من امريكا ولم يلتقي سوى الجالية العراقية في شيكاغوا وبعض الشخصيات الرسمية في الادارة الامريكية التي من الممكن اي مسسؤول محلي بسيط من اي دولة ان يلتقي بهم وهذا ضمن الاعراف الدبلوماسية الامريكية، اي ليس جهدا من النجيفي، فعاد ليخرج وشقيقه اسامة بفكرة المؤتمر".

واكد المصدر ان "مؤتمر اربيل ليس سوى بروبغاندا سياسية للاشقاء النجيفي ومن طاف معهم على سطح القدر السياسية في محاولة يائسة للبقاء ضمن اللعبة السياسية العراقية التي لفضتهم بسبب افعالهم، فجاء اسم المؤتمر براقا ليتماشى مع المرحلة وليحقق صدى اعلامي".

واشار إلى أن "هناك مقاطعة كبيرة للمؤتمر على الصعيد الحكومي وحتى السني، فلم نرى اي مسؤول حكومي من بغداد حضر المؤتمر سوى اسامة النجيفي كونه الراعي، وحتى سليم الجبوري رئيس مجلس النواب والمحسوب على السنة قاطع المؤتمر وكذلك الوزراء السنة والكثير من النواب السنة في الحكومة وهذا فشل اخر للمؤتمر كون النجيفي اراد منه ان يكون قائدا للسُنة بأسم مكافحة الارهاب".

من جانبه قال عبد الكريم اللهيبي احد شيوخ العشائر في الموصل إن "هذا المؤتمر لا يمثل اهالي الموصل، ومن حضره من اهالي المدينة سواء من الوجهاء او الشيوخ حضروا بصفتهم الشخصية ولقربهم وعلاقتهم مع النجيفي وليس تمثيلا عن المدينة".

واضاف "بالرغم من اعلان المؤتمر انه لمكافحة الارهاب لكنه غير معني بالارهاب الذي يحصل بالموصل، لاننا نعاني منذ اكثر من ستة اشهر من ارهاب داعش الذي احتل المدينة، وقبلها سنوات لكن النجفي لم يكترث لمعاناة الاهالي بل كرس جهده منذ ان كان يحكم المدينة ليحقق مكاسب شخصية ومصلحته الخاصة مستغل اي ازمة تمر بها المدينة".

واوضح "لو تم انفاق المليارات الثلاثة من الدنانير وهي كلفة اقامة المؤتمر الذي لم يستغرق سوى ساعتين، على اهالي المدينة والنازحين لكان افضل دعاية من اقامة شيوخ الموائد وسياسيوا داعش والفارين من وجه العدالة".

وعلى الصعيد الشعبي لم يكترث اهالي الموصل بالمؤتمر ولم يأخذ اي حيز ضمن اهتمامات اهالي المدينة او احاديثهم، واكدوا ان "اثيل وشقيقه لم يعد لهم قيمة او مكانة لا في الموصل ولا عند نفوس سكانها".

يشار إلى أن أمس الخميس، شهد انعقاد مؤتمر في اربيل تحت مسمى مكافحة الارهاب، إلا أن ما أفشل المؤتمر هو حضور شخصيات مطلوبة هي اصلا للقضاء بتهمة الارهاب مثل رافع العيساوي وطارق الهاشمي وناجح الميزان.

متابعة: كان دخول قوات داعش الى مناطق سنجار و مخمور و باقي المناطق الكوردستانية في منطقة الموصل و أربيل يوم الثالث من شهر اب الماضي و بدون قتال و مقاومة تذكر من قبل قوات البيشمركة صدمة لدى الكثيرين و تسبب هذا الانسحاب سواء كان منظما أو غير منظم بقتل المئات من الكورد الايزديين و سبي نساءهم أو طفالهم.

و بعد هذا الانسحاب بدأت الاسلحة تتدفق على اقليم كوردستان من جميع النواحي.

الغريب في ألامر هو أن داعش لم تلقى مقاومة عند دخولها أراضي أقليم كوردستان. و عندما بدأت قوات البيشمركة بالهجوم على منطقة مخمور قبل أكثر من شهرين أنسحبت قوات داعش من هناك دون قتال. أنسحاب قوات داعش أستمر و بدون مقاومة في مناطقة ربيعة و زمار و أخيرا في منطقة سنجار.

و هنا لا نريد مقارنه قتال داعش في المناطق الاخرى من العراق مع القتال الذي تخوضة ضد اقليم كوردستان، و لكن من الطبيعي أن يتبادر الى الذهن سؤال محدد و هو:

لماذا أنسحبت قوات البيشمركة و دون قتال من مناطق سنجار و مخمور و باقي مناطق أربيل و الموصل؟؟؟ و لماذا سلمت داعش نفس المناطق الى قوات البيشمركة و دون قتال يذكر أيضا؟؟؟؟؟ اين اللعبة و ما الذي حصل؟؟؟؟ و لماذا لم تترك داعش كوباني دون قتال أو مناطق ديالى و السعدية و جلولاء دون قتال؟؟؟؟؟

هل هي لعبةمشتركة تماما كما كانت لعبة دخول داعش الى الموصل و تكريت؟؟ أم أنها لعبة داعشية بمفردها؟؟؟؟ أم أن اللعبة أكبر من ذلك و لأمريكا نفسها دخل في تحركات داعش و أنسحباتها و على جميع الجبهات؟؟؟؟ هذا ما ستكشفة الايام أو الشهور المقبلة.

أعلنت قيادة عمليات دجلة في بيان تلقى PUKmedia نسخة منه، أن قوات البيشمركة شنت صباح اليوم السبت هجوماً موسعاً وحاسماً لتحرير منطقة العوينات والقرى المحيطة بها، إضافة الى الطريق الاستراتيجي "حوكنه" الى ربيعة.
كما قامت قوات البيشمركة في محور ربيعة بهجوم حاسم في ربيعة باتجاه مشريفه والشعلان، لتحرير طريق ربيعة-سنون.
وأضافت القيادة أنه وبهذه الصورة، فان جميع حدود العراق-سوريا في منطقة ربيعة ومناطق شنكال تكون تحت سيطرة قوات البيشمركة.


PUKmedia

السبت, 20 كانون1/ديسمبر 2014 14:49

البيشمركة تدخل شنكال وترفع علم كوردستان

دخلت قوات البيشمركة قبل قليل من اليوم السبت مركز قضاء شنكال.
وقال مصدر  خاص في قوات البيشمركة لـ PUKmedia: إن قوات البيشمركة دخلت قبل قليل من اليوم السبت مركز قضاء شنكال ورفعت علم كوردستان في القضاء، مضيفاً أن البيشمركة لم تلحق بها أي خسائر تذكر رغم تقدمها في العديد من المناطق، مشيراً الى ان سبب ذلك يعود الى الخطة المحكمة التي اتخذتها قوات البيشمركة لتحرير شنكال، وتنفيذها على الشكل المطلوب.


PUKmedia دیار ستار

الكلام حول الفساد والقضاء على المفسدين ,اصبح مزاد المزايدات وعلى كل لسان .حتى الفاسد نفسه .لا اقول ما نشرة حول ثروات التي يملكها الان اصحاب الفخامات ورؤساء الاحزاب او حتى الفراش الذي كان يقف في باب العالي .المبالغ التي ذكرتها الاعلام لا يساوي شىء .اذا قورن بما يفعلونها في التجارة في النفط او ابراهيم خليل او بيع الاراضي الاميرية يوميا او كل ساعة .لانهم يعتبرون انفسهم الوالي والسلطان ورب هذا الارض والشعب عبد تحت ايديهم وهم السادة الشعب مماليك وهم الفراعنة .مسعود البرزاني والمالكي ومام جلال والنجيفي واياد علاوي و ووووو  .اذا قارن مقارنة بسيطة كالريضيات وجداول زمنية ؟؟كم يبلغ عمر نجرفان ومسرور ومنصور وووو واذا قلنا منذ الولادة ومن يوم ابصرة لدنيا ولحد الان ؟كان تاجرا بارع اوذات اختصاص في البترول  .معدل يوميا دفتر (دولار )ربحه الصافي .كم كان يصل الان وفي هذا العمر . الواردات ؟وهل كان يكفي لبناء تلك الفلل وامتلاك تلك الشريكات ؟وتلك الاراضي والطائرات ؟؟مجرد سؤوال يا نجرفان ومسعود ومام جلال وكوسرت وال مسعود ادون استثناء نعلم من اين لك هذا ؟؟اذا لماذا بعض البرلمانين والاعلام المتملق يدافع لا يكشف الحقيقة ؟؟
انكم واقول انكم يا معشر الالات من رأسكم الى قدم اخمسكم مغمزين ومنخرطين بالفساد وحولكم شلة فاسدين ولا يطهركم مطهر و]l وكل قطرة دم الان وسابقا من ابناء شعبنا  سالت ولا زالت تسيل انتم سببها ومطالبن بدفع الثمن غالي كما دفعها اسلافكم   من الحكام السابقين ,واتعجب عندما يقول مسعود عن المالكي كان يتصور القوات الامنية تحمي  عروشه ؟هل مسعود يختلف عن المالكي في الفساد وانتقاء الابناء واولاد الاخ وابناء العمام والعشيرة في الامتيازات؟وهناك من يقول لا يجوز مقارنة قيادة الكوردبالاخرين كصدام او المالكي  مقارنة قادة صدام او غيرهم بال مسعود ؟؟الم يكن طه محي الدين احد قادة الكورد ؟الم يكن عبيد البرزاني احد قيادين الكورد ؟؟الم يكون رؤساء العشائر الجحوش يدعون انهم قادة الكورد ؟ما هو فائدة قائد كوردي يحكم بالنار والحديد  وينهب الثروات ويستغل المنصب وتأيد دول الجوار والمحافظة عليه ويعيش بعيدا عن هموم عوائل الشهداء والفقراء ويعيش في بروج مشيدة .و والمصيبة يقول  جائوا بأصوات الجماهير .وهو يعلم جميع الاصوات مزورة ومشترى الضمائر ؟؟
نعم نحن الان على ابواب تحرير سنجار وتلعفر والموصل ؟ولكن من باع اليزيدين والتلعفر ؟ومن سمح بدخول العصابات الى ارض كوردستان ؟؟مجرد سؤال ؟؟ولولا مقاومة بككة حزب العمال الكوردستاني في مغمور لكانت اربيل ساقطة ..وترك الاعضاء من كوادر البارتي مع عوائلهم بسياراتهم المحافظة ؟ ليلة 16 على 17اب ؟وهل يستطيع مسعود انكار ذلك ؟؟وهل حاسب كوادرهم المهزومة في الجبهة وفي الداخل ؟؟حزب هش لا مبدىء لهم سوى العبادة الشخصية وحصول مقابل ذلك الفلل والمال والخدم ؟؟لا يختلف حكمهم عن صدام وحسني مبارك والقذافي ؟ ومصيرهم متشابه بيد الجماهير لا محال ؟نعم رجال بككة كان لهم الفضل الاول والاخير على ابناء الفقراء الذين لا يجدون سوى بيوتهم المتواضعة تحميهم وسلاح البشمركة بككة ؟ حمت اربيل ودمائهم الطاهرة انقذت اربيل ؟لا غرنكم مظاهر التبجح ولا كلمات الرنانة التي تخرج من حناجر فاسدة وبطونها مليئة بدم الشهداء والدولار والنفط المهرب .نجرفان يجول ويصول لاجل النفط والنفط لهم لا لغيرهم ؟؟نعم كان يقال نفط العرب للعرب ؟؟والان يقال نفط كوردستان لنجرفان ؟؟ووقودها ابنائنا في الحرب الدائرة ؟؟

الفساد ليس في المال والنفط وابراهيم خليل فقط ؟؟الفساد في توزيع المناصب  على المقربين ,وتحت باطىء كل منهم العشرات من الفضائيات ؟؟ وبنات الهوا ومنحهن راتب تقاعدي برتب عالية لاجل  فقط (يا بلاش كما يقولها المصري )الفساد في بابكر الزيباري لا علم ولا فهم لا زال رئيس اركان الجيش وهو لا يصلح يكون نائب عريف في الشرطة ؟؟لماذا لانك تريد اهانة الجيش العراقي ليس اكثر وليسمع العبادي ووزير الدفاع خالد  العبيدي ؟انكم مصرون  على بقاء الانتهازيين والخط المائل معك جبار ياور في الواجهة مع الدفاع ؟؟لانك تعلم بفشلهم مقدما ؟؟اليس هذه ممارسة للفساد على حساب العشرات من اصحاب الكفائات ؟ والضباط المهنين ؟من هو وزرائك  ومن هو ممثليك يا  ؟ومن هم اعضاء مكتبك السياسي ؟؟
لا يختلف الامر قيد شعرة مع الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي يقودها عصائب اهل المال والدولار والبزنز ؟؟برهم صالح كوسرت رسول هيرو ابراهيم ؟؟اصحاب المليارات ؟لا يمكن ترشيح وزير بدون علمهم ووبدونهم  موافقت  العائلية ؟ااصبح الفساد يعيش في دمهم  يعشع في عروقهم ؟وامام الجماهير ملائكة ويعترفون باخطائهم دون التصحيح المسار . ويقولون نحن نطالب بالاصلاح والجماهير ونحن خدم لكم ؟؟والعكس هو الصحيح

متى تصارحون شعبكم   وتتخلون عن سرة رش وبيت الشعب ودار الضيافة في اربيل وهو الان بيت فان بعشرات الكيلو مترات وهو ملك للشعب ؟؟متى يكون نفط كوردستان  لابناء كوردستان لا لفان ؟؟متى يكون لنا الضمان الاجتماعي  والصحي لا فقط ضمان الكورسي و الحكم  لال مسعود وهيروا وكوسرت وبرهم وعمر فتاح وفضل مطني وووووالخ؟متى  يكون الكهرباء بلا انقطاع كما هو حال  بيت الاغوات واصحاب النفوذ ؟؟متى ومتى ومتى ومتى    ؟؟؟         ؟؟؟    يا اصحاب الضمائر الميتة ؟


الشعور القومي هو ليس عصبية هوجاء او نعرة ونزعة سلبية بل هو شعور صادق منبثق من روابط الحياة الاجتماعية الموروثة . كما هو الشعور الكوردي المنبثق من تاريخ اجداده بأيامه الحلوة والمرة ومن جبال جودي وحمرين وآرارات ونمرود , وخيرات كوردستان وعشائرها وانهارها العملاقة , وسهول حران وشيخان وهولير وشهرزور , وبحيرة وان و أورمية , فمن ارض كوردستان وترابه فتح الكوردي عينيه وورث مزاج الطبيعة .

إن الواقع الوعي القومي عند الكورد له جذور نفسية من أثر التجليات التاريخية السياسية الاجتماعية والاقتصادية , وقد عزز عدم امكانية الكورد في المشاركة السياسية في صنع القرار السياسي في الانظمة الدكتاتورية الوعي القومي للكورد مما دفعهم الى ان يكون سلوكهم السياسي يسير باتجاه الحفاظ على هويتهم المهددة . ولان الهوية تُعبر عن وجود الذات فقد اصبح لزاما على الكورد النضال لاستعادة حقوقهم القومية المسلوبة , فان فقدان الانسانية في التعامل مع الكورد من حملات الابادة جعلهم يبحثوا عن الاسباب , ولان الاختلاف الحقيقي بين الكورد والانظمة الحاكمة لهم يكمن في القومية وهذا ما اثبتته الشعارات السياسية التي كانت تحملها هذه الانظمة في تعاملهم المستبد للكورد ,وبالتالي اصبح الكورد يخافون على هويتهم القومية وبقائها .

فعندما يتحول الشعور القومي الى اساس في التعامل مع الاخرين من القوميات ويدفع بصاحبه الى قمع الاخرين من القوميات ومن ثم اضطهادهم وابادتهم , بمعنى انه يصبح السلوك الى الخطر الذي يحدق بالوطن والامة , وهذا ما حصل تماماً في تعامل الانظمة المتعاقبة مع الكورد وفي جميع اجزاء كوردستان .

فمن أهم المعضلات في السلوك السياسي عندما يكون سلوك الفرد قومياً , بمعنى أن ينظر كل طرف لصالح قوميته فقط دون غيرها الأمر الذي يعطي صورة شوفينية في العمل السياسي والاجتماعي .

الا ان هذا التعامل الشوفيني من الانظمة الدكتاتورية مع الكورد واعتراف العالم بانها جرائم (جينوسايد) بحقهم , لم يدفع الكورد الى ردود فعل سلبية , بمعنى آخر ان هذه الجرائم لم تجعل من الكورد قوميون شوفينيين , وتاريخ الكورد يثبت التعامل الانساني للبيشمركة مع المدنيين والاسرى , فكان الكوردي في سلوكه لم تكن القومية ذات تاثير كبير عليه لان شغلهم الشاغل كان ضمن حدود العشيرة وعدَّ نظام العشيرة هو القانون الأسمى , وهذه الحدود الضيقة اغدت عائقا يمنعهم من خدمة قوميتهم , فضلا عن الفكرة الاسلامية والتي لعبت دورا فعالا في الحيلولة دون تكوين وعي قومي .

وبالتالي فإن الشعارات القومية للكورد حكومةً وشعباً ومنذ اول حركة نضالية لهم والى يومنا هذا لم تكن ولن تكون عاملا للسلوك القومي الشوفيني مع الاخرين انما كانت ردود فعل طبيعية وعملاً راقياً دؤوباً في النضال للحفاظ على هويتهم القومية .

فالناظر اليوم الى السلوك السياسي الكوردي نظاماً وشعباً وتعاملهم الانساني مع النازحين من العرب وباقي المكونات العراقية وحتى السورية , له مؤشر واضح لما يحملة الكورد من سلوك انساني , اذ قدمت حكومة كوردستان كل مافي وسعها من الخدمات لمساعدة النازحين فضلا عن محاربة البيشمركة للارهاب وتقديم الضحايا من الشهداء لتحرير مدن وقرى النازحين من داعش حتى اصبح هذا السلوك محل شكر وتقدير كل العالم , وهذا هو انعكاس لما يحمله الكورد ويتمتعون به من ثقافة تقبل الاخر والتعايش السلمي مع كل القوميات .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وصل عمار كوفي إلى مطار اربيل الدولي بعد انتهاء الموسم الثالث لبرنامج اكتشاف المواهب ( Arab Idol)*, واستقبل كوفي استقبال (الابطال) من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء، د. روژ نوري شاويس، ووزيري الثقافة والداخلية ، اضافة الى عدد من الفنانين والصحافيين الذين سارعوا الى مقابلته والتقاط الصور معه ترحيبا بعودته واستقبلوه بالورود والاعلام واللافتات المرحبة.....

وتسلم كوفي فور وصوله لمدينة اربيل هدية ثمينة ، عبارة عن شقة مفروشة فاخرة من قبل السيد ابراهيم سنجاري صاحب مجموعة شركات ( راست كروب )(1 ) التجارية في زاخو والتي يفوق ثمنها المبلغ الذي تهديه قناة الـMBC ) (للفائزين بلقب( Arab Idol) !!
كما نال كوفي وسام الإبداع المقدم من قبل مجلة معراج و كرم ايضأ من قبل وزارة الثقافة على النجاح الذي حققه في البرنامج والمرحلة التي وصل إليها. ....
وقال كوفي الذي خرج من البرنامج بعد حصوله على اقل نسبة من التصويت لشبكة رووداو الاعلامية : ( أن خروجي من البرنامج يعود سببه إلى اسم البيشمركة بنسبة 70% ، لأن ادارة قناة( MBC ) أبلغتني بعدم أداء المقام، لكني ارتأيت أنه من المعيب أن اغادر البرنامج من دون أداء اغنية للبيشمركة، وقد أردت من اغنيتي أن اسعد الناس في بلدي، لأن بلدي جريح وقدم العديد من الشهداء، لذا قررت أن اغني لأهدي الاغنية لكوردستان وشهداء كوردستان .....ومضى قائلا : اؤكد أنني لو لم اؤدي تلك الاغنية للبيشمركة, لكنت الاول ، وعليه لست نادما على ذلك، لأني قدمت تضحية لبلدي ) .
وقال عمار ايضأ :( من الصعب أن يفوز كردي بلقب برنامج (Arab Idol )، لأن قانونهم هو (Arab Idol) ، لذا الامر صعب جدا ....!!
وهنا أقف مع القارئ قليلا عند هذه النقطة، لاقول لكوفي وبصراحة : لقد ساندناك و دعمناك ووقفنا معك طيلة فترة وجودك في المنافسة الى حين خروجك من البرنامج قبل خطوة واحدة من الوصول الى اللقب, وكنا من اشد المعجبين بأداءك و بصوتك الراقي وبحضورك على الستيج , وتفاعلنا وتفاعل الجمهورالعربي معك ومع الاغنية الكردية المشهورة للفنان الكبير الراحل (محمد عارف الجزراوي ) ( چابوكم لِيلي ) بلحنها الكوري الانيق الذي لم ينقطع الجمهور عن التصفيق لك اعجابا وتقديرا لهذا التمازج الموسيقي الجميل ....!!
كما يجب ان لاننسى ايضأ دموع نانسي و تضامن وتعاضد أعضاء لجنة تحكيم برنامج( Arab Idol ) معك حين طلب (أحمد فهمي )مقدم البرنامج من أعضاء اللجنة تعليقا أخيرا على خروجك من البرنامج ,وكانت إجابتهم (لا تعليق ) وهذا ما جعل إدارة البرنامج تنهي الحلقة قبل موعدها الأصلي بنصف ساعة. نعم لقد انصدمت اللجنة لخروج كوفي وعليه رفضوا التعليق ... !!
ولكن وللاسف هناك تناقض واضح في تصريحاتك وخاصة عندما تقول : من الصعب أن يفوز كردي بلقب برنامج (Arab Idol) ، لأن قانون البرنامج هو (Arab Idol)، لذا الامر صعب جدا لغير (عربي) ان يحصل على اللقب ...., وتضع في نفس الوقت مسؤولية خروجك من البرنامج على عاتق ادارة القناة وتقول : خروجي من البرنامج يعود سببه إلى اسم (البيشمركة ) بنسبة 70% , لأن ادارة القناة أبلغتني بعدم أداء المقام، لكني ارتأيت أنه من المعيب أن اغادر البرنامج من دون أداء اغنية للبيشمركة وتقول : لو لم اؤدي تلك الاغنية للبيشمركة, لكنت الاول ؟! في حين الكل يعلم بان التصويت هو الذي كان سيد الموقف في حسم النتيجة النهائية .... واعتقد انه ليس من الصعب ان تكشف شركات الإتصالات النقالة (كورك تيليكوم واسيا سيل وزين )(2 ) التي تستنزف الاموال من جيوب المواطنيين سنويا والتي تضاهي موازنة العراق الاتحادية ان تكشف عن عدد المصوتين لـ(عماركوفي ) بالرقم وذالك لقطع الشك باليقين ......!!
نعم ...عمار قدم أغنية للبيشمركة ,كان الهدف منها ادخال السرور والبهجة والفرح عليهم وعلى عوائلهم وتقديم الشكر والامتنان لهم ولتضحياتهم السخية من اجل الوطن والشعب , و (ضحى كوفي باللقب من اجل بيشمركة كردستان ـ حسب قوله ), وعليه كوفيء على تضحيته بشقة مفروشة فاخرة في اقليم كردستان .....!!
اسأل حكومة الاقليم : ماذا قدمتم و تقدمون لقوات البيشمركة الابطال الذين ضحوا ويضحون بدمائهم وبارواحهم وحياتهم من اجل حماية شعب كوردستان ؟ أليس من حقهم أن ينعموا بالحياة والسكن اللائق والعيش الكريم وجنى ثمار ما قدموا من تضحيات , وإن كانت كل كنوز الدنيا لا تقدر ثمن تضحياتهم السخية من اجل الدفاع عن الوطن ....؟!
اليس من أولويات حكومة إقليم كردستان ان تراعي وتوفر الإحتياجات والمستلزمات الضرورية لعوائل البيشمركة ولذوي الشهداء ومن ضمنها الحق في السكن اللائق والعيش الكريم ؟ هل نسيتم المواطن الكردي (هژار خسرو) وهو احد مقاتلي ( البيشمركة ) من الفوج الاول التابع للواء الاول عندما قام ببيع خاتم زواجه الذهبي في شباط 2014 لتامين احتياجات ومطالب أطفاله وزوجته وذالك بسبب تاخير صرف راتبه الشهري لمدة 45 يومأ ..... , وماذا قدمتم له , و ماذا قدمتم لشعبكم غير الوعود الزائفة البراقة أيام حملاتكم الإنتخابية .....نعم ماذا قدمتم غير حفنة الوعود والمزيد من الوعود الكاذبة ؟ ! ماذا قدمتم لفقراء الوطن ؟ ماذا قدمتم لكردستان غير الصراخ والمزايدات السياسية والفساد ؟
اخيرأ اقول : أما آن لكم يا حكومتنا النزيهة بأن تصحوا من سباتكم ؟
استيقظوا .....استيقظوا ..... استيقظوا أيها النائمون و إفتحوا أعينكم جيدا لتروا الحقيقة كما هي ....
استيقظوا قبل فوات الأوان ...!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
* Arab Idol
من أشهر البرامج الغنائية في العالم العربي، الذي أطلقت مجموعة MBC النسخة العربية منه، حيث يتم اختيار المواهب الغنائية من بين ملايين المتقدمين من جميع أنحاء العالم العربي للخوض في رحلة مشوقة على مدار عدّة أشهر، يتمّ في نهايتها تتويج مشترك واحد فائز باللقب, ويعتبر Arab Idol من أشهر البرامج الغنائية في العالم حسب موقع MBC الإلكتروني....
1
ـ (راست كروب) مؤسسة تجارية فعالة وناشطة في إقليم كردستان وعموم العراق , قامت بإقراض البنوك في قضاء زاخو بمبلغ مليار دينار عراقي بهدف صرف رواتب الموظفين العاملين في الدوائر الحكومية ،في ظل قطع حكومة بغداد لحصة إقليم كوردستان من الميزانية الاتحادية منذ بداية العام الجاري .
2
ـ (آسيا سيل) شركة عراقية خليجية. وتعمل في معظم أنحاء العراق . (كورك تيليكوم ) هي شركة عراقية للاتصالات النقالة , ويترأس السيد سيروان مصطفى بارزاني طاقم شركة كورك تيليكوم. اما (زين ) فهي شركة الكويتية ويتركز عملها في وسطوجنوب العراق ....!!

19
ديسيمبر / إقليم أتيكا

 

في التاريخ الشرق الاوسطي برز منذ الازمنة الاولى ظاهرة تأليه الذات وتقديم المصالح الشخصية على القضية وعلى مصالح الاجتماع والعامة، حتى ان الامر طال الانبياء وبرز معهم اناس طموحاتهم الشخصية فاقت الدين، فانغمسوا في افعال شنيعة لاتبت للانسانية بشيء، بل انها فاقت توقعات الاديان بنصوصها التشريعية نفسها، وصفحات الكتب ملئية بالامثلة وعلى سبيل التوضيح وليس الحصر، فآدم وجد الغواية من الشيطان او الحية حسب المعتقدات السائدة فانصاع، وابنائه قابيل وهابيل كانا ثمرة تمرد والدهما في الجنة فكان القتل والغراب ، ونوح وجد ابنه يعارضه، ويحيى وجد سالومي وموسى وجد السامري وحسب رواية المسيحيين ان يهوذا باع المسيح وعند محمد بن عبدالله جماعة المنافقين واستمرت الحالة هذه بل الظاهرة لان الحالة طارئة لكن الظاهرة متجذرة راسخة في الارض والنفوس، الى وقتنا ولاشك بانها ستستمر الى حيث اللانهاية، فالانسان المحسوب على الانسانية في الشرق الاوسط الذي يلتحف بمقولة كونه يعيش على ارض تعتبر مهداً للاديان السماوية منغمس في النرجسية وتأليه الذات وتقديم مصالحه على مصالح القضية والادلة في وقتنا مستمرة ولعل ما يحدث في البلدان العربية خير دليل..ولكني لن اخوض في تلك المسائل انما ساركز على ما يحدث لنا في كوردستان وكيف اصبحنا نحن جزء من هذه اللعبة( الظاهرة) في ظرف لم يكن احد يتوقع ان تبرز فينا تلك الصبغة الذاتية النرجسية المصلحوية على حساب ابناء شعبنا وبيشمركتنا وشبابنا الذي يضحي بالغالي من اجل ان يبقى الاخرون بأمان.

ظاهرة المتجارة مع داعش قضت مضاجع الكثيرين منا بل انها افرغت سمومها على المجتمع باكلمه فجعلته مع عمق وحجم الفواجع التي يمر بها يعيش حالة من الذهول والاندهاش حتى ان الانسان البسيط اصبح يصرخ بصوت عالي اعدموا هولاء.. والسؤال من هولاء.. هولاء هم الذين استغلوا دماء الشهداء واستغلوا الوضع الراهن الذي يعيشه الاقليم في حربه مع الخليفة العربي الداعشي، حيث برز صفوة من التجار مدوا ايديهم لداعش ووقعوا معهم عقود تجارية وفضلوا المحصلة الشخصية على مصلحة الوطن والشعب، فكانوا بحق مثال على امتداد ظاهرة الخيانة والنرجسية والمصلحوية في الشرق الاوسط، مع اني لاانكر بوجود الظاهرة في العالم البشري اجمالاً، لكني هنا احاول ان ابرز ما وصلنا نحن اليه ككورد نعيش مرحلة تاريخية حساسة وحاسمة حيث يمكن ان تفتح امامنا ابواب لم تكن لتفتح قبل المئات من السنين.

اذا فهولاء... هم الذين مدوا ايديهم لداعش وجنوا الاموال منهم سواء من خلال الحسابات الموجودة في البنوك العالمية او من خلال النفط مقابل البضائع والسلاح، هولاء ...يجب ان يحاكموا وباسرع وقت دون وضع المزيد من المبررات التي تؤخر محاكمتهم بحجة الوضع لايسمح والحرب مع داعش لم تنتهي بعد، ولانريد اشغال الناس بهذه الامور لان هناك ما هو اهم، ان من يضع هذه التبريرات هو الاخر سيحاكم تاريخياً وسيكون جزء من لعبة داعش وهولاء التجار ولن تغفل الصفحات عن ذكر اسمائهم ايضا كخونة استباحوا ارواح الشعب من اجل قضية هم وحدهم يؤمنون بها وبرنجسيتهم النتنة.. اما التجار فهم بلاشك وبدون اية انفعالية ولدوا من نطفة نتنة آسنة دنيئة خرجت من بيت صلب عفن فلوثوا الارض والهواء والسماء معاً.

وحتى لانقع تحت تأثير الانفعال ونكتب كلمات بذيئة تخدش حياء المتلقي القارئ نرسل برسالة الى السلطة التي حسب وجهة رأينا عليها ان تقوم بأمرين هامين الاول: تحديد هوية هولاء التي هي بلاشك الان قد اصبحت واضحة ومعروفة ومكشوفة وفضحها في جميع وسائل الاعلام المرئية والسمعية وزجهم في السجون مع اصدار احكام مستعجلة ودون رأفة بحقهم سواء بقطع رؤوسم بالمقصلة في ساحات عامة مثلما كانت شرائع العصور الوسطى او بالشريعة الاسلامية الحديثة وذلك بقطع رؤوسهم بالسيف مثلما يفعل داعش او بطريقة احدث اعدامهم كهربائيا او شنقهم في ساحات عامة ليكونوا عبرة لكل من يفكر في نفسه بمد يده الى امثال داعش وكل من والاهم، وثانياً: الحجر على كل املاكهم واموالهم المنقولة وغير المنقولة وعلى اموال واملاك ذويهم ممن ثبت استفادتهم من تلك الاموال واعطاء مهلة اسبوع او عشرة ايام لذويهم بمغادرة كوردستان لايهم الى اين المهم مغادرتهم لكوردستان قبل ان يقوم الناس بقتلهم على الشوارع انتقاما لابنائهم الشهداء وابنائهم المرابطين في الجبهات، ودون اية استثناءات او مببرات قد تعيق حكم الشعب على هولاء.

قد يرى البعض بان هذه الافكار متطرفة وانها انفعالية اكثر ما هي واقعية لكن لهولاء الذي يفكرون بهذه الطريقة نقول بأن الانفعالية الواقعية ربما تساهم في سد ثغرة لو بقيت مفتوحة ستصب علينا من خلالها الويلات التي لانهاية لها، لاسيما ان الانسان النرجسي واقع وليس خيال وانه موجود في كل الازمنة وكل الاماكن دون استثناء لذا الافضل وأد الطاعون في مهده قبل ان ينتشر ويصبح فايروس لاعلاج له، واظننا نحن الكورد اكثر من عانى من مثل هذه الفايروسات ولانريد ان نبقى رهين مصالح اناس لاينتمون الينا الا اسماً دون الوعي بالقضية والمخاطر التي تحيط بها.

السبت, 20 كانون1/ديسمبر 2014 13:55

لماذا إقليم البصرة؟- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
لم تتوقف الدعوات لتشكيل أقاليم في العديد من المحافظات العراقية ومنذ اقرار الدستور العراقي الجديد عام 2004 والذي نص في مادته “113” على أن العراق دولة اتحادية تتكون من عاصمة وأقاليم. كما وضمن الدستور حق كل محافظة او اكثر في تشكيل إقليم بناءا على طلب مقدم لتنظيم استفتاء عليه وفقا للشروط التي وردت في المادة” 119” منه والتي نصت على تقديم طلب من ثلث اعضاء المجلس المحلي في  كل محافظة تنوي تشكيل إقليم, وكذلك بطلب عشر الناخبين في كل من تلك المحافظات.
وخلال السنوات العشر الماضية تنوعت الدعوات الى تشكيل أقاليم ,فهناك دعوات صدرت لتشكيل أقاليم على أسس طائفية كالدعوة لتشكيل اقليم الجنوب الذي يضم المحافطات الشيعية او إقليم المحافطات الغربية التي تضم أبناء السنة. فيما صدرت دعوات لتشكيل اقاليم من عدة محافطة كاقليم الفرات الأوسط والذي يضم عددا من المحافطات منها الحلة والديوانية والسماوة أو الدعوة لتشكيل اقليم من المحافطات النفطية المتجاورة كالبصرة والعمارة والناصرية , او تشكيل أقليم للتركمان في شمالي العراق تحت مسمى تركمن الي.
كما وصدرت دعوات لتشكيل اقاليم من محافظة واحدة كالدعوة المتجددة لتشكيل اقليم البصرة.
وتقف وراء تلك الدعوات أسباب وخلفيات متنوعة منها طائفية ومنها قومية ومنها إدارية ومنها تهدف لرفع الظلم والحيف الواقع على بعض المحافطات وفي طليعتها محافطة البصرة. وكان لتجربة إقليم كردستان الناجحة الأثر الكبير في إطلاق الدعوات لتشكيل الإقاليم واغراء العديد من المحافطات لتكرارها.
واما فيما يتعلق بالدعوة المتجددة لتشكيل إقليم البصرة فلاتقف دوافع طائفية او قومية وراء إطلاقها . فالبصرة معروفة بتنوعها الديني والمذهبي والقومي وبتسامح وطيبة اهلها وببعدها عن مختلف أنواع التعصب الديني. اذ يقطنها الشيعة والسنة والمسيحيون والصابئة والأرمن وقد عاشت هذه المكونات جنبا الى جنب مع بعضها الآخر بسلام وامن متحابين.
ولازلت أذكر في اواخر الستينات واوائل السبعينات من القرن الماضي وكنا نعيش حينها في محلة القبلة وسط البصرة, ذلك التنوع في تلك المنطقة. وكان الصف الواحد من مدرستها زاخرا بمختلف انواع الفسيفساء العراقي. وحتى ان كنائس البصرة كانت تفتح ابوابها لتعليم البصريين اللغة الأنكليزية وبغض النظر عن انتمائاتهم الدينية, ولي الفخر في اني تعلمت ابجديات اللغة الانكليزية في كنيسة الأرمن في منطقة السيف عندما كنت طفلا في روضتها.
تحملت البصرة ودفعت ثمنا كبيرا لمغامرات النظام الصدامي وحروبه الهمجية , فقد كانت على خط المواجهة أيام الحرب العراقية الإيرانية وكنت طالبا حينها في كلية الهندسة الواقعة في التنومة وعلى مقربة من الحدود مع ايران. حيث تحولت المنطقة الى ساحة حرب كنا نشاهدها من فوق اعلى البنايات في الجامعة. فيما تعرضت العديد من مناطقها الى الدمار كمدينة الفاو.
ثم جاءت حرب الخليج الثانية لتزيد الطين بلة حيث تحولت البصرة الى ساحة معارك تعج بالآليات العسكرية المحروقة, وقنابل الحلفاء التي يعتقد وعلى نطاق واسع استخدامها لليورانيوم المنضب الذي ادى الى ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان  بين ابناء المحافطة. لقد خلفت تلك الحروب دمارا على مختلف الصعد. ومنها تدمير الملايين من أشجار النخيل التي طالما تغنى بها شاعر ابي الخصيب بدر شاكر السياب الذي يقف تمثاله شامخا على ضفة شط العرب. وهناك الدمار على صعيد البنية التحتية وعلى صعيد المشاريع الإعمارية حيث يمكن تصور حجم الدمار الواقع على مدينة كانت ضحية لحربين خلال فترة عشرة اعوام.
والبصرة حملت راية النضال ضد النظام الصدامي وقدمت قوافل من الشهداء في الثمانينات وابان الإنتفاضة الشعبانية حيث امتلأت طرقاتها بجثث الشهداء الذين أرداهم نظام البعث بعد قمعها. ولذا فكان من المؤمل وبعد سقوط النظام الصدامي أن تعامل البصرة معاملة خاصة فهي المدينة الوحيدة في العراق التي شهدت حربين على حدودها فضلا عن كونها الرئة التي يتنفس عبرها العراق من خلال منفذها البحري وفوق كل ذلك فهي مصدر الخيرات للعراق لما احتوته من ثروات نفطية هائلة.
الا ان البصرة لم تنل سوى التهميش والإهمال وطوال السنوات الماضية في الوقت الذي لعب  لعب فيه الفاسدون  بخيراتها . إذ لم تشهد المدينة اي تحسن في اوضاعها وعلى مختلف الصعد, وفوق كل ذلك وبالرغم من انها واحدة من اكبر محافطات العراق وبانها حملت راية النضال ضد النظام الصدامي الا انها عانت من سياسات الإقصاء والتهميش طوال السنوات الماضية ولم تنل استحقاقها السياسي الذي يتناسب مع حجمها ومع تضحياتها, وهي التي تزخر بالكفاءات.
لكل تلك الأسباب انطلقت ومازالت تنطلق الدعوات لتشكيل إقليم البصرة. اذ يعتقد الكثير من البصريين بانه الحل الأمثل لإنصاف البصرة واعادة اعمارها. فهذه المدينة بحاجة الى برنامج اعمار شامل يشرف عليه أبناؤها  وبعيدا عن إدارة المركز التي يعتريها الفساد والجهل والبيروقراطية فأهل مكة ادرى بشعابها, والبصريون أقدر على إعادة بناء مدينتهم ووضعها في مصاف المدن المتقدمة في العالم, خاصة وأن جميع الموارد اللازمة لتحقيق ذلك متوفرة , وكل ذلك متوقف على إرادة البصريين الذين لن يتركوا مدينتهم  تصبح مصداقا للمثل القائل(كالعيس في البيداء يقتلها الظمى والماء على ظهورها محمول).
السبت, 20 كانون1/ديسمبر 2014 13:54

العبادي في مدينة الزرق ورق - واثق الجابري

 

.
حلم لم يتوقعه الإماراتيون قبل تأسيس دولتهم عام 1971م، أن تصبح مثل مدينة البصرة، وقد وعدهم المرحوم الشيخ زايد، وخلال 20 عام كانت دبي وأبوظبي والشارقة ووو...، تتفوق على البصرة والعراق برمته؟! عمرانياً وإقتصادياً وعلمياً وصحياً وثقافياً؟!
أصيب الوفد العراقي الزائر للإمارات، بحالة من الدهشة والشرود الذهني، وهم يتهامسون، وأعينهم شاخصة الى معالم وسقف قصر، كانت أرضه صحراء؟!
الوفد العراقي مع رئيس الوزراء وزيري التخطيط والخارجية، ومسؤولون شغل معظمهم المناصب العليا خلال 11عام، حتى أصبحنا نشك أن الديموقراطية تبادل سلمي، وكأن العملية السياسية تبادل أدوار، وعقم العراق ولم ينجب سوى هذه الطبقة السياسية؟!
دول الخليج والإمارات، تجاوزت منذ عقود الإقتصاد الريعي والإعتماد على النفط وحده، ولم يفكر الشيخ زايد ببناء شارع مثل شارع الرشيد فقط؛ وإنما قام بشراء الطين من نهر دجلة في وقتها، بمبلغ 600 دولار للسيارة الواحدة، واليوم ثاني بلد بعد هولنداعالمياً في تصدير الورود؟!
تلك الصحراء القاحلة، صارت مركز إستقطاب للمؤتمرات والشركات العالمية ومراكز البحوث، ودبي لا تضاهيها مدينة في سرعة حركة الإعمار وفنون العمارة والعلوم الآخرى، واليوم البلد الأول في الجراحة التجميلية، فلماذا يبحث الإماراتيون عن التجميل، هل لديهم حروب ومخلفاتها أوحوادث لم تُعبد، أو حرارة الصيف تحرقهم مثلنا بإنقطاع البرمجة، وهم من البيت الى الشارع الى المؤسسة من تبريد الى تبريد وأمن صار خيال عندنا؟! إذاً لماذا عمليات التجميل بالذات؟! 
في الإمارات أبراج وسعفات، ليس كسعف نخيلنا اليابس في الأشجار؟! وتكلفة العمارة عندهم بحدود مليار دولار، ومن لا يتجول في المدينة أكثر من شهر يحتاج الى خريطة، نتيجة التغيير السريع في العمران وفنونه؟! 
الزيارات التي تقوم بها حكومة العراق الحالية، نقطة إيجابية تعيده الى محيطه الإقليمي والعالمي، توصف عادة بالإيجابية المثمرة، في وقت ننتظر ثمراً من بلد حتى حدائقه صارت ملكاً صرفاً للفضائيين، ويبست أوراق شعب كامل بين ناري الإرهاب والفساد، وهبوط أسعار النفط، وبدأت تظهر بوادر سوء إدارة المرحلة السابقة، التي جعلته مصدر وحيد للثورة، ثم يذهب معظمه بين رواتب خيالية وحمايات وفضائيين ومشاريع وهمية؟!
المسؤولون برعوا في بناء قصور فخمة، وقيمة مرافقهم الصحية تفوق تكلفة مئات بيوتنا، وما ينهب يتحول ال موائد بذخ، وأصبحت قيمتهم بما يُفرِغون؟!
سؤال نطرحه على طاولة المسؤولين، ليس العجب أن تبحلق عيونكم الى القصر الرئاسي الإماراتي؛ بل الأعجب، كم قصر وسعفة وبيت مواطن تبني مليارات منهوبة أمام أنظاركم؟! وهل شاهدتم الواقع الإقتصادي والثقافي والعلمي للمواطن الإماراتي؟! وهل مدارسهم لا تزال من الطين تعلق الزرق ورق على حائط متأكل بالأمراض؟! وشتان بين دبي والبصرة، فلا تذكرونا؛ حينها نقول ألف آه وألف حسرة؟! فهل شخصت أبصاركم ندماً؛ أم تمنياً شخصياً؟!

 

حادثةٌ يَذكُرها التاريخ، ودَلالتُها عَلى الحِرصْ، عَلى أموال المسلمين، في عَهدِ أبي تُراب، (عليه السلام) أنهُ أطفأ ألشمعة، عِندما كان الأمرُ خاصاً، بِحديثهِ مَعَ عَقيل بِن أبي طالب أخيه، عِندما طِلب مِنهُ إقراضَهُ مِن أموال بَيتِ ألمال، وَرَفْضَهُ كان خوفاً من ألخالق .
كثيرةٌ هي ألأمثِلة لَو أردنا إسترسالها، لتقريب الفِكرَة أو التشبيه، ليفهم المُتَلَقي فحوى القضيّة، ولكننا اليوم، نرى العجب العُجاب! مِن حُكومة لفترتين متتاليتين، نتيجتها، أوجعتنا وأقرحَت قلوبنا، من أشخاص غير جديرين، بمسك ملفات أكبر من حجمهم .
ميزانية لم يكن رئيس الوزراء نفسه مصدق حجمها، وأطلق في أحد خطاباته التي أتذكرها، وقال بالحرف ألواحد، إن لدينا ميزانية إنفجارية، ولكن هذه الميزانية! لم نرى منها سوى الوعود، لأنها يتم نهبها بالطرق الملتوية، مع السكوت المطبق، خوفا على العملية السياسية من الخراب، وكان هذا هو الرأي السائد، في كثير من الأحيان، لكن أن تصل الى حد الإفلاس! فهذا ألذي يدعك الى أن تتكلم، وبصوت عالي، وتقول أَبشع قول بحقهم، بل وسبابهم، وتنعتهم بأنعت ألوصوف، كونهم إستهانوا بالمواطن العراقي، ألذي يجهل ألكثير من أُمور إدارة الدولة .
تهريب الاموال لخارج الوطن، ووضعها في بنوك لتأمين بقية حياتهم، ليعيشوا بهناء العيش، وهي أموال العراقيين، الذين تحايلتم عليهم بشتى ألطرق، فما هو فرقكم عن هدام، عندما كان يتصرف بأموالنا حسب هواه ويهب بها لمن يشاء.
شمعه واحدة لا تساوي شيئا، ولكن أمير المؤمنين علي، أبا إلاّ أن تكون في مصالح المسلمين، وعدم إقراض أخيه، أو إعطائه من بيت المال شيئا، دليلا على أَنه عادل، ويخاف ربه كثيرا، لكن رئيس الوزراء السابق، كان عكس أمير البلاغة .
لو إحترق العراق لما حَرّكَ ساكنا، وياليتها كانت على الشموع، بل إحترقت الأرواح، وفقدنا كل شيء في فترته، ويا ليتها كانت على الأموال فقط، بل تعدتها بين أمن مفقود، وتفجيرات مستديمة، وفساد نخر الدوائر كلها، ورواتب تصرف لأسماء ليس لها وجود، وآخرها فقدان الموصل، وأجزاء كبيرة من باقي المحافظات الغربية .

قلم رحيم الخالدي

عبد القادر ابو عيسى : 20 / 12 / 2014

عنوان المقال ( المخابرات وسر داعش أولها مدافع وآخرها منافع )

من يقرأ تاريخ المخابرات ألأم . بتمعن وتأني سوف تتوضح له الكثير من حقائق الواقع التي تثير العجب بغموضها واسرارها . المعني في ذلك مخابرات الدول الاستعمارية الكبيرة , مثل المانيا وبريطانيا واميركا والاتحاد السوفيتي سابقاً و فرنسا وايطاليا . الدول صاحبة الامكانات العسكرية والاقتصادية والصناعية الضخمة . أجهزة مخابرات هذه الدول تختلف في مهامها وواجباتها عن الدول محدودة الامكانيات والفعاليات والتوجهات والطموحات الغير مشروعة والتي ليست لديها نوايا استعمارية شريرة غير مشروعة , من ذلك مخابرات الدول التي استقلت بعد الحرب العالمية الاولى والثانية , المفهوم من ذلك أن عمل الاجهزة المخابراتية تتناسب تناسباً طردياً مع طموح وتطلعات الدول , ونستطيع القول ايضاً أن هناك ( مخابرات هجومية ومخابرات دفاعية ) مثلاً كانت المخابرات الالمانية ( الجستابو ) تقوم بأحتلال المواقع المطلوب احتلالها فعلياً قبل وصول الجيش وكذلك القيام بعمليات نوعية خارجة عن السياقات المعتاد العمل بها مثلاً أنقاذ (موسوليني) رئيس دولة ايطاليا في الحرب العالمية الثانية من سجنه بعد أسره من قبل ثوار ايطاليا , تماثلها مخابرات الدول الاخرى مثل اميركا وقيامها بعملية اغتيال ( جيفارا ) و التخطيط والتنفيذ لمعركة خليج الخنازير بينها وبين كوبا وايضاً تخطيط وتنفيذ عملية اغتيال ( بن لادن ) في الباكستان وكذلك التخطيط والسيطرة على قناة بنما وأعتقال ( نوريكا ) رئيس جمهورية بنما وغيرها الكثير ومن ابرز مهام مخابرات هذه الدول التي ذكرناها آنفاً الاستثنائية هو التاثير على سياسات الدول المُستهدَفة من خلال عمليات مختلفة ونوعية في التخطيط والتنفيذ مثل الاحتلال والاغتيالات والارباك في المجال العسكري والمدني والاقتصادي . لا اريد التوسع في هذا المجال القصد فقط إعطاء فكرة بسيطة للقارئ الكريم عن امكانات الدول ذات التطلعات الغير مشروعة وقدرتها العالية على خلق حالات غريبة واستخدام وسائل غير مطروقة وغير متوقعة تصل احياناً لخلق حكومات واحزاب وجيوش تسيّرها حسب هواها واطماعها وتطلعاتها .

هذا المذكور هومدخل لفهم ومعرفة ما يجري في العالم بشكل عام ومنطقتنا بشكل خاص ؛ محيطنا العربي والاسلامي ؛ الاحتلال الاميركي للعراق لم يكن مفاجئاً بل كان متوقع والتمهيد لهذا الاحتلال واعطاء الذرائع للتدخل بشؤون العراق والمنطقة كان مدروساً بعناية فائقة الدقة لأقناع الرأي العام العالمي في مشروعية الغزو والاحتلال ومن ثم القيام بالسيطرة والاستحواذ وابتزاز الآخرين .

نبدأ من بعد الاحتلال مباشرة . قامت الدولة الاستعمارية الكبيرة ( الولايات المتحدة الاميركية ) تساندها العديد من دول العالم التي تدور في فلكها بالعدوان على العراق وغزوه سنة 2003م بلغت 33 دولة , وابرز هذه الدول هي اسرائيل ايران بريطانيا وبعض الدول العربية أبرزها الكويت والسعودية ومصر بغية الحصول على الفائدة وتحقيق مكاسب غير مشروعة على حساب الشعب العراقي , كلٌ وما يسعى اليه بعضها طموح اقتصادي واخرى دفاعي ومثلهما أنتقامي , عوامل مختلفة جمعت دول ذات اشكال حكم مختلفة .

بعد ظهور وانبثاق المقاومة العراقية للأحتلال الاميركي { اسرع مقاومة في العالم } والتي كانت غير متوقعة من قبلهم وبهذه السرعة والقوة . أنبثقت المقاومة بعد شهر واحد فقط من الاحتلال وقوتها كانت تفوق تصور الاميركان بالرغم من انها أقتصرت على السنّة من دون الشيعة والاكراد , كانت هناك محاولة سطحية بسيطة ومحدودة من قبل التيار الصدري ثم ما اسرع ما انحسرت وسارت في ركاب الهيمنة الايرانية الموالية للأحتلال الاميركي الاستعماري , تقادم الزمن وايغال ايران في الانتقام وسيطرتها على مقاليد الامور في العراق من خلال اتباعها من الاحزاب الشيعية الموالية لها تحتم عليها وعلى دول الاحتلال البحث عن وسيلة قوية لضرب المقاومة العراقية فكان تأجيج الطائفية التي انبثقت مع الاحتلال لكن بشكل مستور بين السنة والشيعة والتي روّجت لها ايران والاحزاب الشيعية الموالية لها وبمباركة امريكية والتي ضربت بها عدة عصافير بحجر واحد وصلت ذروتها من سنة 2005 ـ 2006م , أعاقت المقاومة وجعلت العراقيين يأكلون بعضهم البعض سهلت لأيران الدخول بقوة للعراق من خلال احزابها المتواجدة فيه سكوت الشيعة مظطرين على التمدد الايراني والاشتراك مجتمعين في ضرب المقاومة أميركا وحلفائها الرئيسين . في هذه الاثناء وبعد القرار الاميركي بالانسحاب العسكري الذي انجزمهامه الاساسية في اسقاط النظام والسيطرة والاستحواذ على الثروة النفطية وحل الجيش العراقي وتمزيق النسيج الاجتماعي وتخريب البنية التحتية بالكامل وتسليم مفاتيح العراق لأيران واتباعها ظل الصراع قائماً بين السنة من جهة والحكومة واحزابها الموالية لأيران من جهة اخرى . نتيجة الممارسات الخاطئة للحكومة تجاه اهل السنة أغتيالات واعتقالات وتهميش والغاء حقوق وحجب خدمات والكثير من الامور السلبية . أدى ذلك الى قيام المحافظات السنية بالانتفاض والاعتصام رافضين الممارسات العدوانية تجاههم ومطالبين بحقوقهم المشروعة , من جانبها الحكومة بدل ان تلبي مطالب المعتصمين السنة المشروعة صعدت من اجرآتها التعسفية وقامت بفض الاعتصامات بالقوة المفرطة في كل من ساحة التحرير وسط بغداد ومحافظة ديالى والانبار . في نهاية عام 2011 وصلت رياح التغيير ( الربيع العربي ) الى سوريا حليفة ايران وأحتمالية امتدادها الى كل الدول المجاورة مثل الاردن ولبنان ودول الخليج , فشكّل هذا الوضع مشكلة مركّبة ومعقّدة في المنطقة وخاصة في سوريا والعراق , في هذه الاثناء المقاومة العراقية بدأت بالتبلور وتوحيد الجهود بشكل جديد ومختلف , جمع الفصائل السنية المعتدلة الثائرة تحت قيادة موحدة , مثل المجلس العسكري للثوار ( وهوالابرز ) و الجيش الاسلامي وجيش المجاهدين وكتائب ثورة العشرين وجيش رجال الطريقة النقشبندية وأنصار الاسلام . هنا دق ناقوس الخطر توحدت الفصائل المقاتلة ومتوقع لها النجاح في جهدها العسكري وقبولها الشعبي والعالمي بسبب مشروعية وعدالة قضيتها وأعتدالها , فكان لابد من الوقوف في وجه هذا الطوفان كله , ولكن كيف هنا تكمن العبرة .

خلق العفريت الذي يُرعِب الجميع . فقامت اميركا بخلق ( داعش ) مختصر الدولة الاسلامية لتحرير العراق والشام , هي ومن يشترك معها في المصلحة شرط ان يبقى المقود بيدها . أميركا لها تاريخ وباع طويل في هذه الصناعة قبلها صنعت كوريا الجنوبية و فيتنام الجنوبية وبريطانيا معها في صناعة دولة تايوان المقضومة من الصين واسرائيل , واستطاعت ان تقضي على النظام الشيوعي في العالم من خلال تقويضها لنظام الاتحاد السوفيتي وحلف وارشو وأن تكسب ( الحرب الباردة ) لصالحها , من خلال عملائها الذين قادوا عملية التفكيك مثل ( غارباتشوف ) بحجة الاصلاح الاقتصادي وفق نظرية ( البيروترويسكا ) التي ابتدعوها وعميلهم ( يلتسن ) واخيراً ( بوتين ) المسؤول البارز والرئيسي لروسيا والذي كان يشغل منصب رئيس جهاز المخابرات الروسية . المهم خلقت داعش بتعاون مجموعة من الدول تجمعهم مصالح مشتركة ويلتقون على نفس الاهداف . فكان اللقاء الاميركي الاسرائيلي الايراني والعربي الرجعي والعراقي السوري , تمخض عن خلق داعش .

ماهومردود الفائدة من خلق داعش .

أولاً داعش عطّلت الثورة في سوريا ضد نظام بشار وكانت بمثابة حبل نجاة لهُ . ثانياً عطلت الثورة في لعراق . ثالثاً أعطاء المشروعية للنظامين السوري والعراقي لضرب كل من يريدون ضربه بحجة داعش . رابعاً أعطاء المشروعية لأيران في التدخل بشؤون العراق وضرب الثوار و على وجه الخصوص في محافظة ديالى القريبة منها . خامساً قيام حكومتي العراق وسوريا بأستخدام القوة المفرطة ضد شعبيّ البلدين . سادساً أطلاق الحبل على الغارب للمليشيات الشيعية في قتل وتصفية اهل السنة ونهب دورهم ومساجدهم وحرقها وتفجير وتجريف بساتينهم واراضيهم الزراعية . بحجة انتمائهم لداعش او مساعدتهم لها . سابعاً الازاحة السكانية حيث تم تهجير اكثر من مليوني ونصف مواطن وابعادهم عن مناطق سكناهم . ثامناً تخريب البنية التحتية من قبل الطرفين داعش والحكومة ومليشياتها من جسور ومدارس ومستشفيات ومباني حكومية وغيرها . تاسعاً اضعاف الجيش العراقي الحالي وتدمير معداته العسكرية و استهلاكها . عاشراً تخريب الاقتصاد العراقي من خلال تخريب البنية التحتية في مناطق الصراع المناطق السنية وتخصيص جانب كبير من الميزانية ما يقارب ربعها للشؤون الدفاعية عسكرية وامنية . أحد عشر الأساءة للأسلام والمسلمين من خلال الممارسات الخاطئة لداعش والمليشيات الشيعية واعطاء صورة سيئة عنه . والقائمة تطول وكل هذا يدور في خدمة اميركا واسرائيل وايران والانظمة العربية المرتبطة بهما أذاً ( الذي يستفاد من داعش هو من خلق داعش ) كذلك من فوائد داعش لفت الانظار عن ماتقوم به اسرائيل من جرائم بحق الشعب الفلسطيني من قتل وتدمير وخاصة مع اهل غزة . داعش بالنسبة لأميركا مثل عصاة موسى يتوكئ عليها ويهش بها على غنمه ولهُ فيها مآرب أُخر .

دوافع الانتماء لداعش مختلفة منها المادية والانتقام والتطرف واعتقاد الجهاد في سبيل الله . رب سائل يسأل كيف خلقوا داعش وكيف يقاتلونها . قتالهم لداعش قتال صورّي , فداعش مهما كانت قوية لم تكن اقوى من الجيش العراقي قبل الاحتلال والمساحة الجغرافية التي تسيطر عليها وتتواجد فيها لم تكن بقدر نصف مساحة العراق والدول المحيطة بها تمتلك من الامكانيات ما يفوق امكانيات داعش بمئات المرات أضافة لأفتقارها لسلاح الجو لو أرادت هذه الدول فعلا القضاء عليها لقضيَ عليها خلال اسابيع وليس سنين كما صرّح اوباما . نعم يستطيعون الاطباق عليها وأنهاء اسطورتها . فأميركا لا يهمها اذا قتلت قسم من هؤلاء فقتلهم فيه فائدة ايضاً لأميركا . هذا سر داعش وهؤلاء هم من خلق داعش . كان لي مقال سابق حول هذا الموضوع منشور تحت عنوان ( داعش ورقة جوكر رابحة بيد أميركا ) . أثناء كتابتي لهذا المقال تتوارد الاخبار من أن شخص يحتجزمجموعة من رواد احدى مقاهي أستراليا ويرفع علم داعش وهذه تمثيلية أخرى من تمثيليات هذه الدول لتخويف شعوب اوربا والعالم واضفاء طابع المشروعية للتدخل في شؤون الدول .

المتابع للاحداث.. يجد ان الكورد يناضلون في سبيل مشروع وقضية تحضنهم وتحميهم بمنطقة اكثريتهم (كوردستان).. وكذلك اليوم (بعد احداث الموصل).. الكورد يقاتلون ضمن مشروع دولة كوردية.. ودفاعا عن ارض كوردستان..

والسني العربي كذلك .. يقاتل ويتشبث بدوله السنية..  ودول يحكمها السنة  .. واليوم السني ايضا.. يقاتل بالموصل والرقة بسوريا في سبيل دولة سنية كبرى  عابرة للحدود.. رافضة لخارطة الشرق الاوسط القديم (سايكيس بيكو)..

السؤال  الشيعي يقاتل في سبيل ماذا ؟؟

نرجو ان يكون الجواب بعيدا عن النثريات والطوبويات والمثاليات البائسة.. التي لا تسمن ولا  تغني عن جوع. .وتخدر الشيعي بعالم وهمي.. غير موجود على ارض الواقع.. او مشروع مؤجل (بالمجهول)؟؟

فاذا كان الجواب (مشروع الامام المهدي)؟؟ السؤال ما هو؟؟  (لماذا لا تؤسسون دولة بوسط وجنوب.. لشيعة الامام المهدي) .. ريثما يظهر.. اذا انتم صادقين..  ؟؟ فاذا كان الجواب (يظهر المهدي واسويه)؟؟ سؤال (هل انتظر شيعة ايران المهدي حتى يؤسسون دولة للاكثرية الشيعية فيها..) هل انتظر الشيعة باذربيجان المهدي حتى يؤسسون جمهورية اذربيجان)؟؟ هل قام الخميني بعد وصوله للحكم .. بحل دولة ايران والغاءها بدعوى (اي دولة شيعية  تقام بعد ظهور المهدي)؟ ام تمسك بها ؟؟ علما (شيعة  ايران اسسوا دولتهم قبل الخميني بمئات السنين)..

فلماذا فقط على شيعة منطقة العراق (يراد الضحك على ذقونهم و تخديرهم.. لعرقلة قيام دولة لهم من الفاو لشمال بغداد)؟ ثم نوجه سؤالنا للصدريين (هل انتظرتم ظهور المهدي حتى يؤسس جيشه.. )؟ فالم تسمون مليشياتكم باسم (جيش الامام المهدي عج)؟؟ عجبا. .فهل ظهر المهدي واسس جيشه حتى تسمونه باسم..  ؟

واذا كان الجواب.. (مشروعنا دولة ولي  الفقية)؟؟ الذي يختزل (ببرنامج طهران النووي.. والدفاع عن نظام الملالي بطهران. .واجنداتها بسوريا ولبنان).. نسالهم (لمتى  تستمرون تابعين.. للاخرين) لماذا لا يكون لكم يا شيعة منطقة العراق شعب وسط وجنوب (مشروعكم الخاص بكم)..  لماذا شيعة  ايران لهم دولة.. وشيعة اذربيجان لهم دولة.. (ويراد ان يبقى شيعة سومر.. شعب وسط وجنوب منطقة العراق.. ذيول وتوابع لايران)؟؟ فهل تخلصنا من حكم السني الدموي.. حتى نكون تحت هيمنة طهران؟؟

اين مشروعنا الخاص بنا كشيعة وسط وجنوب.. انظروا لقطر دويلة قزمية .. ولكن نفوذها القوي لم تستطع السعودية من  ابتلاعها.. كذلك الامارات .. وغيرها من الدول.. اقل مساحة وسكان من وسط و جنوب . .ومع ذلك استقلت بدول خاصة بها.. فلماذا يراد ان يحرم شعب سومر (الشيعة بوسط وجنوب) من حقهم بدولة خاصة بهم.. تحميهم من شرور  الزمن.. وتوقف نزيف دماءهم.

فاذا كان الجواب (الشيعة يقاتلون في سبيل العراق؟؟) فهذا جواب عديم  الادب وفاقد للغيرة. .وعديم الاحساس.. وغبي.. وبليد..  ويكشف بان صاحبه (زوج وقشمر).. (فقلة الادب.. كيف تريد ان تفرض عراق بالقوة.. على كوردستان التي تريد الاستقلال ومستقلة اصلا.. ومثلث غربي مستقل ويهيمن عليه السنة ومنفصل بدولة الخلافة الاسلامية السنية داعش.. بظل تاييد سني شعبي لها)..

وعدم الاحساس.. (كيف تريد فرض كيان مسخ باسم العراق ..  بدماء ملايين من البشر التي نزفت بالمقابر الجماعية والقتل على الهوية والكيمياوي والحروب الداخلية والخارجية.. والارهاب والسجون والاعدامات وغيرها من الماسي التي لا تعد ولا تحصى)..

وبليد واثول.. لانه لا يستفاد من تجارب التاريخ.. (فبزمن صدام والبعث المحافظات الغربية سميت بالمحافظات  البيضاء.. والشيعية بالسوداء المصخمة).. (لان تلك المحافظات التي هيمن عليها السنة دعمت صدام ورفضت  اساقطه شعبيا).. وبعد سقوط صدام (تمسكت به وجعلت مناطقها معقلا للقاعدة والبعث وداعش.. و36 فصيل سني مسلح دموي) .. وبزمن الدولة العثمانية السنية (كانوا ايضا سندا للخلافة التركية السنية الطائفية).. الخ .. فعلى ماذا يتمسك الثولان الازواج القشامر.. بمثلث غربي لعين.. مقبرة للشيعة.. ويتركون ابناء الشيعة بوسط وجنوب يحترقون بجحيم العراق  الواحد المسخ.. المازوم..

واذا كان الجواب (دفاعا عن العراقيين؟؟) السؤال اليس هذا الجواب لشخص (شارب مخدرات محشش).. عن اي  عراقيين  تتحدث تريدون يا شيعة تدافعون عنهم..    ثم انتم يا شيعة (هل قادرين على حماية انفسكم منذ عام 2003 لحد  اليوم.. حتى تقدمون انفسكم نموذج للاخرين؟؟ والتقارير اكدت 65 الف مفخخة منذ عام 2003 لعام 2009.. استهدفت معظمها مناطق الشيعة.. وثروات الشيعة تستنزف بالفاسد المالي والاداري بظل عجز شيعي عن التصدي للفساد.. وسوء خدمات مهولة.. (من غير عشرات الاف المفخخات والانتحاريين بعد عام 2009 كذلك)..

ثم ان الكوردي لا يحتاج شيعي حتى يدافع عنه.. والسني العربي لا يحتاج شيعي صفوي رافضي يدافع عنه.. والتاريخ شاهد على ذلك..

(وماذا تعني مصطلح  عراقيين؟؟ فهل هو عرق اثني مثلا؟؟ او ديانة او قومية او مذهب؟؟).. بالطبع كلا.. هي مصطلح عائم.. لا طعم ولا رائحة.. فالعراق عبر تاريخه معرف لمنطقة جغرافية وليس دولة.. كحال البلقان والبلطيق ومنطقة الاسكندافية كل منها منطقة وكل منطقة تتشكل من عدة دول..

(فاليس اشرف لك يا شيعي تروح ادافع عن نفسك وعرضك وارضك ومقدساتك) من ان تضحك على نفسك بتقديمها (ضحية لاخرين هم اكثر الناس رافضين لك).. اليس  اشرف لك ان تدافع يا شيعي عن مشروع لدولة لابناء شعب وسط وجنوب من  الفاو لشمال بغداد تحمي فيها المكون الشيعي.. فتسقط دماءك دفاعا عن مشروع.. وليس هباءا منثورا كما يحصل اليوم.. مع الاسف..

ثم يا شيعي الا تعلم ان .. الموصل هي اقرب الى حلب السنية منها لبغداد من حيث القيم الثقافية والعادات والتقاليد واللهجة والمذهب والطبيعة السكانية والجغرافية.. وكذلك حلب السنية  اقرب الى الموصل منها لدمشق .. وان خارطة الشرق الاوسط القديم ساييكيس بيكو لم تأخذ الحقائق الجغرافية على الارض بنظر الاعتبار فتشكلت كيانات سياسية مسخ عبارة عن (قنابل موقوته)..

فهل تضن يا شيعي ان السني سوف يتخلى عن شعبه السني بسوريا والعالم الاسلامي السني من اجل (شروك ومعدان روافض صفوية من شعب وسط وجنوب).. الذين ينظرون لكم باستحقار مرة جئتم مع الجاموس من الهند.. ومرة ايرانيين ومرة فرس.. الخ.. والمضحك نجد الدفاع الشيعي عن نفسه .. مفاده (لا احنه جئنا مع البعران من صحراء الجزيرة)؟ اي بؤس هذا ؟؟ المهم لدى اعداء الشيعة ان يقال ان الشيعي جاء من خارج الحدود.. ولا يقال انه من شعب سومر سكان وسط وجنوب الاصليين..

ثم يا شيعة ماذا تريدون من اهل السنة.. هل ان يقفون ضد داعش.. التي حققت لاهل السنة ما عجز سياسيي اهل السنة من تحقيقه لهم (اطلاق سراح المعتقلين السنة..  والغاء المادة 4 ارهاب والمحكمة الجنائية واجتثاث البعث.. ورفع الحواجز الكونكريتية.. وطرد النصارى واليزيديين الوثنيين.. وطرد الجيش الصفوي الرافضي من المثلث الغربي..

وجعل المثلث الغربي مقبرة للجنود الشيعة الصفويين.. وهيمنة اهل السنة على المثلث الغربي سياسيا واقتصاديا وديمغرافيا واداريا.. بعد طرد الاخرين منها.. وكسر سلطة بغداد الصفوية على المثلث الغربي.. وتشكيل دولة تمثل حلم كل سني (دولة الخلافة).. نواتها اليوم من حدود بغداد للعمق السوري لمدينة الرقة السنية.. وقتل عملاء الصفويين والمرتبدين من الذين يعملون مع القوى الامنية والجيش والصحوات العملية لحكومة بغداد الرافضية.

وكذلك حققت داعش حلم كل سني باخذ دورها بمحاربة النظام السوري العلوي الصفوي.. وتقويض نفوذ حزب الله لبنان بالشام.. واستنزاف الشيعة بالمعارك على حدود التماس بديالى وبغداد وغيرها.. ) هذا بعض من فيض من ما يحلم به كل سني عربي.. حققته له تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة السنية داعش.

ليس هذا فحسب..بل (تنظيم لدولة الاسلامية السنية- للخلافة) داعش.. حققت للمكون السني ببغداد نفسه .. مكاسب (تنازلات قدمها الشيعة..للكتل السنية.. بالمناصب والمخصصات).. فاصبح رئيس البرلمان سني عربي ووزيرالدفاع سني عربي ووزيرالتربية سني عربي ..الخ.. وجميعهم  صلاحياتهم هي على محافظات الشيعة بوسط وجنوب.. (فكوردستان مستقلة.. عن المركز.. والمثلث السني مستقلا بحكومة الخلافة السنية)..

وكذلك اصبح التحالف الدولي وبغداد يتحدثون عن (حرس وطني سني.. واقليم سني.. وبرلمان وحكومة للاقليم السني).. ولا ننسى الرواتب الخاصة بالموظفين تصل لدولة الخلافة الاسلامية السنية من بغداد نفسها؟؟ (فالموظفين السنة يجلسون ببيوتهم ورواتب من ثروات الشيعة تصلهم كرواتب نهاية كل شهر بظل دولة الخلافة السنية الداعشية)؟؟

والخاسر من كل ذلك هم الشيعة.. الذين يزجون بمستنقع المثلث السني وصحراءها.. ويعادون بتوابيت لمقبرة النجف.. والذين قدموا تنازلات فادحة للكتل السنية وغيرها.. ويتعرضون لعمليات ارهابية سنية انتحارية ومفخخة وناسفة بعقر دارهم بوسط وجنوب الشيعي ومنها بغداد.. وثرواتهم تستنزف لتصل من يتكلم عن تقشف يهدد رزق الشيعة.. اضافة للمصاعب الاقتصادية والبطالة وسوء الخدمات والفساد المالي والاداري وازمات السكن والترمل والتيتم وغيرها التي يعاني منها الشيعة.

..............................................

نصيحة للشيعة:

ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..

............................

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق).... بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

..........................................

سجاد تقي كاظم

السبت, 20 كانون1/ديسمبر 2014 13:49

ان هي ارادت ذلك.. حميد الموسوي

يمر العراق يمر بمستويات مختلفة من الصراع، أولها: حزب حكم العراق أربعين عاما وبنى له قواعد في الداخل والخارج وسخر كل ميزانية العراق لبناء تلك القواعد وشراء الذمم الدولية والاقليمية والمحلية، وفجأة يفقد هذا الحزب تسلطه وتفقد هذه القواعد نفوذها وامتيازاتها. فلا غرابة ان تستقتل تلك القواعد من أجل إستعادة هيمنتها وبكل ما عرفت به من عنف وقسوة ، وايمانها المطلق بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة، وإجادتها لوسائل مخابراتية تعتمد الغدر والتصفية والخداع والمكر والقتل التي تعلمتها في دهاليز مؤسسات السلطة القمعية وأقبية أجهزتها الأمنية والمخابراتية الدولية ، كما استفادت من تلك الخبرات في التسلل الى داخل مؤسسات الحكومة الحالية والاستحواذ على الهرم الاداري مستفيدة من تراخي الحكومة في تطبيق القوانين وملاحقة المقصرين.
ثانيها: أحزاب وحركات تبنت الأسلوب الانساني الحضاري والنمط الديمقراطي في الحكم ونبذ العنف والتسلط بقوة القهر والحديد والنار، في محاولة لتأسيس دولة مؤسسات معاصرة ونظام قانوني حضاري، حيث أجمعت أغلبية هذه الحركات على تبني هذا الأسلوب .ثالثها: أطراف اقليمية ودولية لكل منها أجندته الخاصة ومراميه ومقاصده وربما ثاراته ومطامعه، وجدت فرصتها المناسبة ووقتها الملائم، ساكبة الزيت على النار متسللة عبر عناوين وشعارات ويافطات بعيدة كل البعد عن مضامين المشاريع المستترة خلفها.
ورابعها: القوى الدولية اميركا وشركاؤها  التي راهنت على إنجاح مشروعها في إقامة شرق أوسط جديد، تفاءلت به شعوب المنطقة المضطهدة المغلوبة على أمرها، متوقعة من الدول العظمى إعادة قراءة لسياساتها التي دعمت النظم الاستبدادية وتركتها تذيق شعوبها الكبت والحرمان. لكن المتحقق على الساحة العراقية خاصة يعطي انطباعا سيئا لدى المواطن العراقي الذي ظل يعاني القتل والتشريد والعوز والحرمان من أبسط الخدمات مثل الكهرباء والماء والصحة والسكن ناهيك عن تفشي البطالة والفساد واضطراب الأمن منذ 2003 والى اليوم برغم الإمكانات الهائلة التي تمتلكها الولايات المتحدة وشركائها في المجالات كافة. ومع ذلك فهي تقف متفرجة أمام الهجمة الشرسة للعمليات الارهابية التي تعيث في العراق وشعبه ، كما تقف عاجزة أمام معالجة مشاكل تعد بسيطة وعادية أمام قدراتها الضخمة وهذا ما أفقدها بعض مصداقيتها، ليقين المواطن أن قوة اقتصاديات وتقنيات هذه الدولة إضافة لأقمارها الصناعية ومركزها العالمي الذي أهلها لتسيد العالم يجعلها تستهين بشراذم ارهابية مذعورة، ومشاكل على مستوى توفير كهرباء وماء ووقود إن هي ارادت ذلك.
كما أن اطلاق سراح الارهابيين بين فترة قصيرة واخرى، وعدم تفعيل وتنفيذ قانون مكافحة الارهاب، وأمور مشابهة اخرى تعطي الحق للمواطن في اليأس والتشكيك كون الطرف المقابل قد وضع نفسه موضع الشبهة والتهمة.

 

و انتفضت غــزة لتحطم الأصنام التي أضاعت شرف و كرامة ونضال حـركة " فــتـح " ..!!

انتفضت غــزة الشامخة التي تأبى الخنوع والركوع ، وترفض كل محاولات الإذلال والقهر بحق فرسانها الذين رفضوا دائماً أن يكونوا قطيعاً من الأغنام ..!

انتفض المـارد الفتـحـاوي يوم الخميس 18 / 12 / 2014 م ليقول كلمته في وجه من تلاعب بالوطن ، وارتهن القضية الفلسطينية ، وامتطى مسار النضال الفلسطيني طوال السنوات الماضية ، فصال وجال مستهتراً بشعبنا ونضالاته ، وغير مسار هذا الشعب من نضال و مقاومة وجهاد واستشهاد إلى شركة خاصة له و لأبنائه و أحفاده تحمي مراكزهم التي أوجدوها ، وامتيازاتهم التي سلبوها من قوت الشعب .!

انتفض المـارد الفتـحـاوي في وجه صاحب شعار " التنسيق الأمني المقدس مع العدو الأسرائيلي " هذا التنسيق الذي وفر الحماية لإستيطان أكثر من 800 ألف مستوطن في الضفة الغربية والقدس .. !

انتفض المـارد الفتــحــاوي في وجه من تفاخر بأنه لن يسمح مطلقا بانتفاضة ثالثة في الضفة الغربية ، ويذّكر الاسرائيليين بأن رصاصة واحدة لم تطلق من الضفة الغربية طوال خمسين يوما من الحرب على قطاع غزة ، ويبرئ اسرائيل من اغتيال الرئيس ياسر عرفات .!

انتفضت " فـتـح الأصالة " في وجـه رموز الفساد و الطغيان و الخنوع حيث لم يعد يجدي الصمت و توجيه النصائح أمام كل الأخطاء التي مورست داخل الحركة على مدار السنوات الأخيرة ، و أنه لا بد من رفع صوت أبناء الحركة عالياً للمطالبة بإعادة حركتهم إلى مسارها الوطني الصحيح بعيداً عن الأنحرافات التي أراد الطابور الخامس من الأدعياء والدخلاء عليها من الغارقين في وحل الخيانة والتفريط وبيع المواقف المجانية ، و المتلاعبين بماضيها وحاضرها ومستقبلها أن يسوقها باتجاهها.!

انتفض بركان الغضب الفتـحـاوي ضد " أصنام رام الله " الذين خطفوا الحركة ، وامتطوا مسارها النضالي طوال عشرة أعوام ، وقدموا مصالحهم على مصالح شعبهم و أمتهم و عقيدتهم ، و عملوا بموجب توجيهات الأعداء و نصائحهم .؟!

انتفض بركان الغـضب الفتـحـاوي ضد الذين يبيعون الوهم والخنوع والاستسلام للشعب الفلسطيني من خلال مطالبتهم بالتهدئة ، وتجنب التصعيد لعدم وضع أي عراقيل في طريق جهود السلطة للذهاب إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار بوضع سقف زمني لأنهاء الاحتلال الاسرائيلي ..!

أعلنتها غـزة العـزة ، وقالها الرجال الشرفاء والأوفياء لشهداء و جرحى و أسرى شعبنا الفلسطيني البطل :

كفى للأخطاء والممارسات التي سقطت فيها القيادة المتنفذة في رام الله ، والتي عطلت بموجبها الحياة التنظيمية ، وكرست مبدأ الولاءات الشخصية و خاصة المرتبطة منها بالرشوة و المنفعة بديلا عن الولاءات الوطنية والتنظيمية ..!

كفى لأصنام رام الله الذين اختطفوا الحركة منذ سنوات ، و أصبحت " فـتـح " في عهدهم مجموعات متناثرة ، و أشتات تنظيمية مختلفة تعمل كل منها بوحي منفرد ، وبمعزل عن الآخرين ، حيث فقدت الحركة ــ بفضلهم ــ بوصلتها ، و أصبح الكثير من كوادرها وقياداتها يواصلون رحلة البحث عن الذات وعن المصالح الخاصة والابتعاد عن الجماهير ، و التعلق ببطاقات كبار الشخصيات التي تسمح لهم بالسهر والمجون والتسوق في بارات وأسواق تل أبيب ، والتنقل في جميع أنحاء العالم وشعبهم محتجز في المطارات و الموانئ والمعابر .!

لقد أخرج أصنام المقاطعة في رام الله قطاع غزة من الوطن الفلسطيني ، وعملوا على إقصاء وتهميش وقطع أرزاق ورواتب الموظفين في القطاع ، وحرموا أهله من ميزانية السلطة للعام 2015م ، وأداروا ظهورهم للقطاع المُحاصر ليعاني من الفقر والبطالة والتشريد ونقص الكهرباء والمياه والغاز والوقود والصحة والتعليم وغيرها من الأزمات العاصفة والصاعقة التي يتعرض لها الأهالي يوميا دون أي حلول .!

وليت الأمر قد توقف على ذلك ، بل أستمرأوا محاربة أرزاق المناضلين الشرفاء بقطع رواتبهم و طردهم من الحركة ، وحرمانهم من توفير قوت أطفالهم ، وتعزيز حالة الأنقسام و التشرذم التي تشهدها الأراضي الفلسطينية .!

لقد حارب أصنام المقاطعة في رام الله شعب قطاع غزة في قوته من خلال طرد القيادات والكوادر من الحركة بتهمة " التجـنح " ، والتي كان آخرها ترقين قيد مائة عنصر أمني ومدني من الموظفين العاملين في السلطة من قطاع غزة ، ناهيك عن خصخصة القضاء وخلق قوانين عباسية قمعية لا تعرف العدل أو المساواة أو الرحمة . .!

وزيادةً على ذلك شن هؤلاء حربا شرسة ضد الشرفاء والمناضلين من قيادات وكوادر حركة " فــتـح "، بإختلاق الأكاذيب ، و صنع المحاكمات الصورية الباطلة ضدهم عبر مجموعة من " عـبدة الأصنام " من الفاسدين والوشاة و المندوبين ، وكتبه التقارير الذين لا تحركهم إلا مصالحهم الذاتية بمعزل عن دمار الوطن أو الحركة ..!

لقد حول " عـبدة الأصنام " مسار شعبنا الفلسطيني السياسي إلى مسار بدون هوية ..!!

وجعلوا تاريخنا يبدو وكأنه سجل مفتوح للأحباط و اليأس و الخيانة..!

لقد غرس هؤلاء في نفوسنا شعور الخوف من الوطنية ، و صار بإمكان أي كان أن يشهر الخيانة بكثير من الاعتزاز و الشعور بالتفوق على الوطني المطارد الذي أصبح كالشاة البيضاء في قطيع أسود..!!

في ظلهم ما أصعب أن تجد مبررا لموقف أو رأي وطني ..!!

وما أسهل أن تجد عشرات التبريرات لمواقف الخيانة ..!!

وفي زمنهم وجدنا من لم يكن لهم تاريخ نضالي قد شربوا حليب السباع ، و صنعوا من بطولات الآخرين بطولات لهم..!! ومن فشلهم وعجزهم فشل وعجز الآخرين..!!

وبفضلهم أصبح الانسان الفلسطيني يعيش في غيتوهات ..!!

فهذا من غيتو ( أ ) ، وآخر من غيتو ( ب ) ، وثالث من غيتو ( ج ) ، وهكذا حتى نهاية الحروف الأبجدية ..!!

و بغبائهم تحول السلام إلى حروب أكثر تعقيدا وأشد ضراوة ..!!

حروب بلا جبهات..!! وأعداء اختلطوا بالأصدقاء..!!

وعملاء انتظموا مع الوطنيين في صفوف الأجهزة الأمنية..!!

وبات من الصعب على الانسان الفلسطيني البسيط الفصل بين الأسرائيلي الذي اغتصب الأرض .. و الأسرائيلي الذي اغتصب الانتماء..!!

بين الاسرائيلي الذي انتهك المقدسات والارض .. والاسرائيلي الذي انتهك الولاء و الأنتماء ..!!

و بتقديسهم للتنسيق الأمني مع العدو أصبحنا لا نميز بين الفلسطيني الذي باع نفسه للاحتلال ، و الفلسطيني الذي أوصل الاحتلال إلى مخادع قادة وكوادر المقاومة في أكثر المشاهد عبثية في تاريخ النضال الفلسطيني..!!

لقد قالها أحد شباب الحراك الفـتحـاوي الأصيل :

" من الظلم أن نصمت على الذين حولوا " فــتـح " إلى قبائل وعشائر وعائلات وزواريب ، وإلى مجموعة من الغربان الناعقين الذين يملؤون الفضائيات صباحاً ومساء لا يلوون على شيء إلا إثارة الفتنة و التحريض و الكذب و قلب الحقائق ، و أن تصل الأمور في هذه الحركة المناضلة إلى هذا الدرك بفضل حفنة من الصغار " الأنكشاريين" الذين يدوسون وجه الوطن بالبسطار الصهيو ــ أمريكي " ..!

لقد قالت غـزة العـزة كلمتها في وجه تجار الدم الفلسطيني بأنها عصية على من يحاول بيع الوطن في سوق النخاسة ، ولن يحكمها سوى أهلها ، ومن ضحى لأجلها.

 

إن الانخفاض التكتيكي الأمريكي لأسعار النفط , ما هو إلا عزيمة إمبريالية لضرب اقتصاد الدول التي لا تأبى الخضوع  لسياساتهم .. حيث يلاحظ انعدام تأثير ذلك بوضوح على بلدان الحلفاء الراشدون كالسعودية وقطر اللتان تمتلكان احتياط كبير من الإيرادات المالية تصل إلى اثنان أو ثلاث تريليون ,إضافة إلا أن  قطر تعتمد 100 % على الغاز .كما وتعتمد الإمارات 30% على النفط ... بينما يكاد ينحصر تأثير ذلك الانخفاض بشكل كبير على معظم مناطق الشرق الأوسط الملتهبة بالإرهاب الداعشي ونيران الربيع العربي...

كما هو معلوم  إن داعش قد استحوذت على معظم الآبار النفطية  في العراق والشام بنسبة تصل إلى أكثر من 65 %في سوريا وما يقارب 40% في العراق ..وإنها تبيع ذلك النفط بأقل من 25 دولار للبرميل  الواحد ..وهذا ما يحتم على أمريكا وحلفائها العمل الجاد بإتجاه خفض إيرادات الدول المركزية فيها والمحافظة على التوازن المالي لدولتهم الإرهابية المزعومة هناك ....

بدليل ما تدعوه لخفض الإنتاج , علما إن العراق لا يصدر أكثر من مليونين ونصف برميل يوميا  وهو حد أدنى من المفروض تصديره البالغ ثلاثة ملايين ونصف  برميل يوميا لا سيما  وأن الكثير من الآبار العراقية قد هجرت وأصبحت خارجة عن سيطرة الحكم المركزي ..  وخضعت لرعاية الشركات الأمريكية _الإسرائيلية والتي حملت عاتقها استخراج وتهريب وتسويق النفط  وحتى حمايته ...كما هو الحال مع نفط  الشمال والشمالي الغربي والكركوكي اللذين اغتنموها من الهجمة الداعشية مؤخرا .. وهذه السياسة تقودنا إلى أن أمريكا تريد تضيق الشريان النفطي من الجنوب وفتحه من الشمال والشمال الغربي....

إن المواقف الخجولة لحكومة التغير الجديدة ..هي من يسرت للأكراد تنفيذ المخططات الاستعمارية البعيدة المدى في العراق خصوصا ..حيث جنت على العراق قاطبة , من خلال الاتفاق النفطي الأخير بين بغداد وأربيل ..الذي تضمن غض البصر عن حقول كركوك وتسليمها  لهم , أي ما يقارب  6000 برميل نفط عراقي ..مع الاكتفاء ب150 ألف برميل من أصل 3000 برميل نفطي من حقول النفط الشمالي كله ... بينما يستمر السعي الحثيث في أربيل الحاضنة للساسة الدواعش نحو إنشاء منطقة إقليم عازلة  في الجزء الشمالي الغربي من البلاد باسم إقليم سني بنفس شروط وضوابط إقليم كردستان مع تشكيل جيش خاص بهم مقابل  بناء قاعدة عسكريه فيه ...

لذلك على القادة الشيعة ممارسة دورهم الفعلي بكل شجاعة والعمل على رسم سياسة اقتصادية سليمة للبلد من خلال تفعيل دور القضاء ليقتص من الطغاة العابثين بمصلحة البلد وبسط الأمن والنظام فيه , وإتباع سياسة الاعتماد على النفس من خلال العمل على إعادة إحياء القطاعات الصناعية والزراعية أي تكريس النفط لخدمة الفرد وتوظيفه للاستهلاك المحلي ,لان سياسة  النفط مقابل كل شيء في حياتك قد انتهت مع البند السابع وجاء الآن عهد الاستثمار والاعتماد على النفس.. ولإتمام ذلك باللعب على المكشوف مع أعداء المصلحة الوطنية ..من خلال وقف نزيف التنازلات المستمر من هاجس الاتهام الطائفي أو  التهديد الانفصالي لإنه :

1_  لا وجود للطائفية في ظل ممارسة العمل السياسي داخل البيت الديموقراطي ...والذي يمثل الشيعة فيه النسبة الأكبر لأصوات  الناخبين وعلى كافة امتداداته الجغرافية والديموغرافية  ..

2_

إن سيمفونية الانفصال الكردي هي في حقيقتها مجرد ورقة تهديد رابحة أوجدتها القيادة الكردية الحاكمة للتحقق منها مكاسبها .. فهي تعلم علم اليقين أن الدول الإقليمية المجاورة المعنية بالأمر لا ترضى بذلك وعلى رأسها تركيا التي تكسب بثواب أكرادهم من كردستان وحدها مئات المليارات نسبة للاستثمارات المشتركة  بينهما والتي حققت نجاح عمراني كبير في كردستان, إضافة إلى الأطنان  النفطية الهائلة .... من جانب آخر فيما لو انفصلت كردستان عمليا فإنها ستخسر 22 مليار دينار من نفط البصرة ويبفى لها 7 مليار دينار فقط .. وفق ما تشير إليها التقارير الإحصائية فهم يأخذون نسبة 17 % _25% من موازنة الدولة العامة..

والله على ما نقوله شهيد

 

إن ما حصل ويحصل في سوريا عموماً هي كارثة إنسانية بكل المقاييس والمعاني والدلالات، وما يحصل في كوباني من تحويلها إلى ساحة حرب مفتوحة بعد إفراغها وكل القرى الكوردية، سواء التابعة لها إدارياً أو التابعة لمحافظة الرقة، من سكانها تحت الضغط والتهديد والقتل والقصف، إنما يوحي وكأن هناك مخطط لإفراغ المنطقة من سكانها الأصليين، أي استهداف في جذور الوجود ..

ونظرا لحجم الدمار المرعب والشبه كامل الذي أصاب ولم يزل البنى التحتية في كوباني المدينة وما تتعرض لها وكذلك ريفها من عمليات السلب والنهب والتخريب، يستدعي منا ضرورة الإسراع إلى لفت أنظار العالم الحر وكذلك الهيئات والمنظمات المعنية، وفي مقدمتها هيئة الأمم المتحدة، إلى هذه الكارثة الإنسانية التي لحقت بمنطقتنا، وبالتالي قيامها بواجباتها الإنسانية والأخلاقية بهدف التحضير لإعادة إعمار المنطقة وتسهيل كافة السبل التي من شأنها إنقاذ السكان من معاناة التشرد والنزوح .

وفي هذا السياق نحاول من جهتنا كمجموعة من المعنيين والتكنوقراط من أهالي المنطقة، وبعيداً عن أية مظلة سياسية، التوصل إلى تأسيس هيئة مدنية مستقلة تحت تسمية الهيئة المستقلة لإعادة إعمار كوباني تتولى عمليات إحصاء وتوثيق الخسائر وإعداد الدراسات والتصاميم المتعلقة بإعادة الإعمار, والترويج لها لدى الجهات المانحة بطريقة مهنية للحصول على التمويل اللازم وكذلك لمتابعة عمليات إعادة الإعمار على أرض الواقع والمساهمة في تنفيذها .

وقد ارتأينا كبداية لعمل الهيئة تشكيل لجنة تحضيرية تتابع عملها ريثما يتم استكمال الهيكل التنظيمي من مجلس إدارة ومكاتب تخصصية بكل تفرعاتها.

إننا وبهذه المناسبة نتوجه إلى كل المعنيين والمهتمين من الأكاديميين والتقنيين المساهمة في دعم واحتضان هذه المبادرة التي تستهدف أولاً وأخيراً إلى عودة الحياة إلى منطقتنا سواء من خلال المشاركة الفعالة أو تزويدنا بالمقترحات والآراء التي من شأنها تفعيل عمل الهيئة وتنشيطها خدمة للهدف الذي انطلقت لأجله .

الهيئة المستقلة لإعادة إعمار كوباني

عن اللجنة التحضيرية

الدكتور مسلم طالاس

 

3 من العسكريين اللبنانيين المختطفين يظهرون بفيديو جديد للتنظيم المتطرف

بيروت: بولا أسطيح
لم يعرف حسين والد الجندي المخطوف والمحتجز لدى تنظيم «داعش» محمد يوسف طعم النوم طوال ليل الخميس الماضي بعد ما شاهد ولده جاثيا على ركبتيه في مقطع فيديو انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزة، ومهددا بالذبح في أي لحظة.

وظهر إلى جانب يوسف، اثنان من زملائه، جاثيان أيضا وكل منهم يمسكه عنصر من التنظيم المتشدد ويهدده بسكين، اثنان كشفا عن وجهيهما وثالث توسطهما مرتديا الأسود ومغطيا وجهه.

وقد بادر الأخير للتحدث باللغة الفرنسية بلكنة يُرجّح أن تكون لفرنسي، موجها رسالة إلى من أسماهم «حلفاء فرنسا في لبنان»، زعيم تيار «المستقبل» سعد الحريري ورئيس حزب «القوات» سمير جعجع ورئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط، قائلا: «اسمعوني جيدا.. الدولة الإسلامية هي اليوم في حالة حرب ضد حزب اللات (حزب الله)، الذي يتدخل في شؤون المسلمين في الشام، والذي قتل نساءنا وأطفالنا. وأضفتم اليوم إلى جرائمكم، جريمة جديدة، من خلال تعاونكم مع حزب اللات (حزب الله)، ومن خلال تحويلكم الجيش اللبناني إلى مجرد دمية في يد الحزب، من خلالها يستهدف أهل السنة». وحمل عنصر «داعش» الزعماء الثلاثة، مسؤولية مستقبل العسكريين المختطفين، لافتا إلى أن «مصيرهم، حياتهم أو موتهم، رهن بقراركم».

يُذكر أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها تنظيم «داعش» عنصرا ليتحدث بالفرنسية بملف يعني اللبنانيين. فقد آثر تنظيما «النصرة» و«داعش» في المرحلة الماضية توجيه الرسائل باللغة العربية.

وقال والد الجندي محمد يوسف لـ«الشرق الأوسط» والذي بدا حزينا ومرهقا: «لم أعرف طعم النوم منذ أن شاهدت الفيديو على إحدى الشاشات اللبنانية الساعة العاشرة مساء الخميس، إنني أسلم أمري وأمر الشباب المخطوفين لله».

ولفت يوسف إلى أن إمام وخطيب مسجد «أبو الأنوار» في مدينة طرابلس شمال لبنان، الشيخ وسام المصري زارهم في خيم الاعتصام في منطقة رياض الصلح وسط بيروت مساء الخميس آتيا مباشرة من جرود بلدة عرسال الشرقية بعد ما التقى 9 من العسكريين المختطفين لدى «داعش»، مطمئنا إلى أنهم بخير وأن اثنين فقط منهم مصابون ببعض الالتهابات.

ونقل يوسف عن الشيخ المصري تأكيده أنه «قادر وفي حال تم تكليفه من قبل الحكومة بالملف بأن يحرر 3 أو 4 من العسكريين ببادرة حسن نية، وأن ينهي الملف خلال أسبوعين»، موضحا أنه ينتظر اتصالا من «داعش» ليعود إلى الجرود، حاملا المطالب النهائية للتنظيم وتعهدا بعدم إعدام أي من العسكريين.

وتضاربت المعلومات حول إذا ما كان الخاطفون وبالتحديد «جبهة النصرة» و«داعش» قد وكلوا المصري التفاوض باسمهم. والمصري شيخ سلفي، سبق له أن تولى إمامة مسجد القبة ومسجد السنة والإحسان في طرابلس، كما شغل منصب المشرف العام على وقف التراث الإسلامي الكويتي في طرابلس. وكان من بين المشايخ الذين انتسبوا إلى «اللقاء السلفي» المعتدل والذي وقع ورقة تفاهم مع حزب الله. أما اليوم، فهو إمام وخطيب في مسجد أبو الأنوار في سوق الذهب في طرابلس.

وكان الجيش اللبناني أوقف الأسبوع الماضي الشيخ حسام الغالي، الذي وكلته «هيئة العلماء المسلمين» التفاوض مع الخاطفين، في جرود عرسال أثناء انتقاله إلى مكان احتجاز العسكريين، في وقت لم تقرر الحكومة حتى الساعة توكيل أي وسيط رسمي من قبلها.

واستكملت اللجنة المنبثقة عن أهالي العسكريين المختطفين يوم أمس جولتها على المسؤولين السياسيين، فالتقت رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أكد أن موضوع المقايضة «قائم بالمبدأ»، مشيرا إلى أنه ينسق مع النائب وليد جنبلاط، «وحسب المعلومات التي وردتني إن شاء الله الأمور أفضل».

وقال بري: «تأكدوا أن كل لبناني، لأي طائفة أو مذهب أو فئة أو منطقة انتمى، يعيش في هذه القضية ويعتبرها قضيته، لا بل إن كل لبناني يعتبر أن جزءا منه مأسور ومخطوف مع أولادكم وإخوانكم العسكريين».

 

كردستان تؤكد مقتل اللهيبي نائب البغدادي

أربيل: دلشاد عبد الله
واصلت قوات البيشمركة الكردية أمس معركة تحرير قضاء سنجار بقيادة مباشرة من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، وبمشاركة نحو 4 آلاف مقاتل، حيث تمكنت من استعادة السيطرة على ناحية سنونة وكل المجمعات الإيزيدية التابعة لقضاء سنجار، وبعد حصار دام لعدة أشهر استطاعت البيشمركة السيطرة على جبل سنجار الاستراتيجي وتحرير آلاف الإيزيديين المحاصرين في الجبل.

وقال محما خليل، أحد قادة قوات البيشمركة في جبل سنجار، لـ«الشرق الأوسط»: «واصلت قوات البيشمركة عمليتها الموسعة لتحرير كل المناطق في محور زمار وسنجار، بقيادة مباشرة من رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وتمكنت قواتنا من السيطرة على ناحية سنونة (40 كلم شمال مركز مدينة سنجار) بعد معارك ضارية تكبد خلالها مسلحو (داعش) خسائر فادحة في الأفراد والآليات، ولاذوا بالفرار إلى سوريا، تاركين وراءهم عددا كبيرا من جثث قتلاهم».

وتابع خليل أن قوات البيشمركة ستستمر حتى تحرير سنجار وكل المناطق الأخرى من تنظيم داعش، وبين بالقول: إن «المرحلة الثانية من العملية العسكرية الواسعة للبيشمركة ستشمل تحرير مركز ناحية سنجار، وأمس حررت قوات البيشمركة كل المجمعات الإيزيدية، المتمثلة بمجمع (حردان وكوهبل، ودوكر، وبورك، وزورافا، ودهولا) ولم يبقَ سوى مجمع خانة سور، والبيشمركة تتقدم باتجاهه وستحرره قريبا جدا»، مشيرا إلى أن قوات البيشمركة أمنت جبل سنجار بالكامل وفتح الطريق نحو دهوك، مؤكدا تحرير 1700 عائلة إيزيدية محاصرة في الجبل منذ شهور. من جهة أخرى أكد مجلس أمن إقليم كردستان، الذي يترأسه مسرور بارزاني النجل الأكبر لرئيس الإقليم مسعود بارزاني، أمس عن مقتل نائب أبي بكر البغدادي في قصف لطائرات التحالف الدولي في الموصل.

وقال المجلس في بيان له تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه: «في إطار الضربات المدمرة التي توجهها قوات البيشمركة والتحالف الدولي لتنظيم داعش، قتل شهاب أحمد حسن اللهيبي، المعروف بأبو سعد، نائب زعيم داعش أبو بكر البغدادي للشؤون العسكرية في ولاية نينوى وقيادي آخر بارز في التنظيم يدعى أبو عبد الله، في قصف لطائرات التحالف الدولي استهدف مركبته في الساحل الأيسر من مدينة الموصل، في حي الكفاءات مقابل متنزه الكندي».

وتابع البيان: «إن شهاب اللهيبي، اتصل بتنظيم القاعدة بعد سقوط النظام العراقي السابق، وكان يعرف باسم أبو قتادة في ذلك التنظيم، وسجن لفترة من الزمن في سجن بوكا وبعد إطلاق سراحه أصبح المسؤول العسكري للقاعدة في محافظة صلاح الدين، ثم ألقي القبض عليه مرة أخرى وسجن في أبو غريب، ليهرب فيما بعد مع عدد آخر من المتشددين».

وأضاف البيان: «بعد ظهور داعش، اتصل المذكور بـ(داعش) ليصبح المسؤول عن عمليات التنظيم في الموصل، وبعد سيطرة (داعش) على الموصل أصبح المسؤول الأمني العام فيها، وكان المذكور يشرف بشكل مباشر على اغتيال مئات الأشخاص في الموصل من بينهم المئات من الأكراد الإيزيديين وتفجير أبرز معالم المدينة»، ونشر المجلس مع بيانه صورا للهيبي ولعملية استهداف مركبته في الموصل.

بدوره قال سعيد مموزيني، مسؤول إعلام الفرع الـ14 للحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل، لـ«الشرق الأوسط»: «فجر تنظيم داعش أمس 5 معسكرات للجيش العراقي السابق عرفت بقلعة بازواية، التابعة لناحية بعشيقة شرق الموصل»، لافتا إلى أن سبب التفجير يعود إلى أن داعش يعرف أنه لن يبق في هذه المناطق، خصوصا بعد الهزائم الكبيرة التي لحقت به في زمار وسنجار».

وبين مموزيني إن تنظيم داعش أعاد أمس 126 جثة من جثث قتلاه الذين سقطوا خلال المعارك الدائرة بين التنظيم وقوات البيشمركة بالقرب من سنجار، إلى الموصل. وكشف مموزيني أن «داعش» قتل أكثر من 54 مسلحا من مسلحيه خلال اليومين الماضيين لهروبهم من المعركة، موضحا أن التنظيم نفذ عمليات قتل جماعية رميا بالرصاص في صفوف مسلحيه الهاربين من ساحات القتال.

 

مصدر رسمي لـ «الشرق الاوسط»: حظر حركة «خدمة» وارد

أكرم دومانلي رئيس تحرير صحيفة «الأمان» التركية يتحدث إلى وسائل الإعلام بعد إخلاء سبيله بقرار من المحكمة أمس (إ.ب.أ) و صورة ضوئية لخبر نشرته «الشرق الاوسط» يوم الاثنين الماضي يؤكد سعي أنقرة استعادة غولن

بيروت: ثائر عباس
صعدت أنقرة من حملتها على جماعة الداعية الإسلامي فتح الله غولن، مستهدفة «رأس الهرم» للمرة الأولى منذ انقلاب التحالف بينه وبين حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ أكثر من سنة مع صدور معلومات عن طلب الادعاء العام في إسطنبول من إحدى محاكمها استصدار أمر اعتقال بحق غولن بصفة «مشتبه بإدارة مجموعة إرهابية». وقال مصدر رسمي تركي لـ«الشرق الأوسط» بأنه في حال صدور مذكرة التوقيف فإن السلطات التركية سوف تنظم طلب استرداد رسمي مدعم بالوثائق، للطلب إلى واشنطن تسليم غولن المقيم فيها منذ التسعينات من القرن الماضي، ويمتنع منذ ذلك الحين عن زيارة البلاد رغم وفاة شقيقه الشهر الماضي. ونفى المصدر بشدة اتهامات «التسييس»، معتبرا أن هؤلاء تغلغلوا في كل مفاصل الدولة، وقاموا بالإساءة إلى بلادهم بدعم من دول غربية وإقليمية. وأشار المصدر إلى أن حظر حركة «خدمة» أمر ممكن في حال ثبتت التهم الموجهة لأعضائها بالتورط بأفعال تهدد الأمن القومي.

ورغم أن المذكرة لم تكن قد صدرت حتى مساء أمس، فإن مجرد صدور الخبر يعتبر أول مس مباشر بغولن المقيم في الولايات المتحدة حيث يدير منها مجموعة مدارس تعتبر الأكبر في تركيا، والدول الناطقة باللغة التركية، بالإضافة إلى مجموعة واسعة الانتشار من وسائل الإعلام، أبرزها مجموعة «سمان يولو» الإعلامية التي تضم 5 قنوات تلفزيونية، والتي صدرت أمس مذكرة توقيف بحق رئيس مجلس إدارتها هداية قاراجا، بتهمة «إدارة منظمة إرهابية». كما أصدرت المحكمة مذكرات توقيف بحق المدير السابق شعبة مكافحة الإرهاب في إسطنبول طوفان أرغودَر ومدير الأمن السابق في ولاية هكاري جنوب شرقي تركيا، وأرتان أرجيكتي (مدير سابق لشعبة أمن في إسطنبول)، ومصطفى قليج أصلان (ضابط أمن) بتهمة «الانتماء إلى منظمة إرهابية» وذلك في إطار قضية «الكيان الموازي»، بعدما أوقفتهم الشرطة الأحد الماضي.

ورد العلامة غولن على الاتهامات بحق حركة «خدمة» قائلا: «إنهم يوقعون أنفسهم في مواقف مضحكة». وأضاف: «إذا كانوا يطلقون ادعاءات بلا حدود ودون معيار أو ميزان رقيب عليهم ويخرجون الآن على الرأي العام ليقولوا إن هؤلاء هم من يقفون وراء الجرائم مجهولة الفاعل شهدتها تركيا أو يقولون: إن هؤلاء يتفقون مع فلان أو علان، فهم بذلك يوقعون أنفسهم في مواقف مضحكة أمام الإنسانية أجمع». وأخلت المحكمة سبيل 8 أشخاص رهن المحاكمة، بينهم رئيس تحرير صحيفة «زمان»، أكرم دومانلي، الموقوف في قضية «الكيان الموازي»، مع وضعهم تحت الرقابة العدلية، ومنع السفر، حيث كانوا ضمن 12 مشتبها موقوفا أحيلوا للمحكمة أمس، بطلب اعتقالهم. وكان دومانلي رزق أمس بطفلة جديدة أمس أُطلق عليها اسم «سعادة». وشملت التهم الموجهة للموقوفين «ممارسة الضغوط والترهيب والتهديد، وتأسيس تنظيم يمارس الافتراء وحرمان أشخاص من حريتهم، وتزوير وثائق»، وكان من بين الموقوفين إعلاميون يعملون في قناة «صمان يولو» التلفزيونية، وصحيفة «زمان»، التابعتين لجماعة غولن، وآخرون يعملون في سلك الشرطة والأمن، فيما أُفرج عن عدد من الموقوفين، بعد أخذ أقوالهم في النيابة، ومن بينهم حسين غوليرجه، الكاتب السابق في صحيفة «زمان». وتجمع المئات من عناصر حركة «خدمة» أمام قصر العدل في إسطنبول لاستقبال دومانلي، منددين بما سموه «التوقيفات الاعتباطية». ورفض دومانلي خلال تلك التحقيقات، التهم الموجهة إليه، بأنَّه المتسبب في فتح تحقيق ضد مجموعة تسمى بـ«تحشية» في القضاء التركي، وهي قضية اتهم أصحابها بالانتماء إلى تنظيم القاعدة، ويدعي المتضررون منها أن «الجماعة» كانت وراء الإيقاع بهم بناء على الأخبار التي نشرتها الصحيفة التي يترأس تحريرها، وتضليل الرأي العام من خلالها. ونفى دومانلي كذلك تلقيه تعليمات من فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية، لافتا أنه لا يتذكر أي دروس دينية لفتح الله غولن تطرق خلالها لجماعة التحشية منذ عام 2009. ومن جانبه نفى كراجا هو الآخر، تواصله مع فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية، عبر الهاتف وتلقيه لأي تعليمات منه، مؤكدا عدم سماعه لكلمة «تحشية» على الإطلاق. وذكر فكرت دوران محامي كراجا، أن موكله رفض دفاعه في جلسة التحقيق التي أجراها معه القاضي حسن يلماز في إطار التحقيقات بقضية الكيان الموازي.

مهما فعلنا، نحن الأساتذة ، فنحن لا نستطيع ان نهمل احاسيسنا تجاه الطلاب الذين ندرسهم، فعلى الرغم من ان علاقة التدريس بين الطالب والأستاذ هي علاقة مقدسة ولا يمكننا ان نتجاهل عواطفنا تجاههم، فنحن في النهاية جميعا بشربل وانسانيتنا تفرض علينا ان نحزن لدى حزنهم ونفرح لهم ولنجاحهم في حياتهم .

أقول ذلك بسبب مشاهداتي التي ربما بدأ من خلالها نضجي الفكري يستبق عمري بكثيروقد يتعبني في بعض الأحيان، ففي كل الأحوال العلاقة ليست طردية بين العمر الزمني والفكري والعاطفي . هذه السنة تم انتخابي لأصبح المسؤولة التربوية للمرحلة الأولى في قسمنا بجامعة باريس التي يتجاوزعدد طلابها" 200 " شخص، الأكثرية الساحقة وكما هو المعتاد هم من الذكور.. يومها بدأت المآسي وشعوري بالضعف والإحباط وعدم قدرتي على مواجهة هذا العبء الثقيل..

الامر ليس بهذه السهولة، فالمسؤولية لا تقتضي بتهيئة الطلاب لمرحلة دراسية صعبة وتوعيتهم بالنظام الدراسي الجديد الذي يختلف تماما عن نظام الإعدادية فقط ، بل الامر يتجاوز ذلك وله بعد نفسي واجتماعي ودراسي. فتعرفي بهذه المرحلة يبدأ بفتح ملف كل شخص فيها، واتضح لي ان نصف طلاب المرحلة أي ما يعادل " 100 " طالب يعيشون مع آباء وامهات منفصلين او مطلقين..غريب فعلا هذا الامر ولكن الاغرب هو أن كل طالب هو حالة خاصة بحد ذاتها..

فما بين فترة وأخرى استدعي طالبا يعاني من الفشل الدراسي لسبب أو لآخر قد يدعو الى التدخل سريعا ومنع فشله والاتصال بوالديه وبوحدة التمريض التي تستقبلهم ان كانوا يعانون من مرض جسدي ومن ثم احالتهم الى الوحدة النفسية والاجتماعية ان تم اكتشاف معاناتهم من أسباب سيكولوجية ، ليتم إيجاد الحلول المناسبة لهم...وفي كل الأحوال علي ان اتواصل مع الجميع من أساتذة وطلاب وأطباء كي أكون على علم ودراية بحالة الطالب التي قد تؤثر على دراسته ومستقبله ..

أبلغني احد الأساتذة ان الطالب "روبن" له ميول انتحارية وان من الضروري التدخل قبل ان نتلقى خبرموته ، فقد وجد هذا الأستاذ على دفاتره صورة قدمين من على بناية عالية ومكتوب عليها "الموعد قريب" ، فتم اخباري بالأمر للتدخل الفوري ومعرفة الأسباب التي دعته الى ذلك ، وظهر أن الطالب يعاني من كآبة شديدة ...

في موقف ثان،" الكساندر" طالب ثرثار يزعج الجميع ويقاطع الأساتذة كثيرا أثناء المحاضرة، وكأن يرفه عن نفسه بالتحدث. طلبت مقابلته والتحدث اليه، فاكتشفت ان الكساندر يعاني من الوحدة كونه فقد والده منذ زمن ليس بالبعيد وانه لدى عودته الى المنزل مساء لايجد والدته لان طبيعة عملها تفرض عليها التغيب عن المنزل ليلا الى الصباح الباكر، امر في غاية الصعوبة التعامل معه فهو شاب صغيرهش المشاعر والاحاسيس..

وفتاة أخرى منفردة ولاتختلط بأحد، كأنها تخاف التحدث مع الآخرين ذات نتائج دراسية سيئة، وبعد التحدث معها، اتضح لي انها ضحية الاعتداء الجنسي من قبل زوج والدتها، أرسلتها والدتها الى بيت جدتها عند اكتشافها الامر وأبعدتها عن المنزل..الفتاة تود ترك الدراسة لتلتحق بالكلية العسكرية كون الكلية تمنح مسكنا وراتبا .

إضافة الى أنواع مختلفة من الامراض التي بدأت اكتشفها والتي لم اتخيل في يوم من الأيام انها موجودة ، فاكتشفت طلابا لديهم عمى الألوان ولايميزون بينها، وهنالك التأتأة التي يعاني البعض منها وآخرون لديهم عسرفي القراءة..الخ من الامراض التي يجب علينا معرفتها سريعا لمعالجتهم ولمنحهم وقتا إضافيا في أيام الامتحانات...

قبل عدة أسابيع اختفى "توماس" عن الجامعة فجأة، ليتصل الوالدان بي ويخبراني ان ابنهما هرب من المنزل وترك لهما رسالة يقول فيها انه رحل الى الولايات المتحدة للبقاء فيها لمدة ثلاثة اشهر، امر لم يستطع الوالدان تقبله وكانا تحت وقع الصدمة عندما اعلماني بذلك .

هذه النماذج من معاناة الطلاب الفرنسيون بغض النظر عن مشكلات الفشل الدراسي والخطأ في اختيارالاختصاص الصحيح، والتغيب المستمر، أمر يبعث على التفكير والتعامل معها بحكمة لاتخاذ القرارالصحيح كمسؤول تربوي وتعليمي . قد تكون الامور سابقة الذكرسلبية ولكنها مهمة في اكتشاف الطلاب الذين يعانون من المصاعب، فالتدريس الجامعي ليس إعطاء محاضرة ومن ثم مغادرة القاعة الدراسية فقط ، بل هو امر يتطلب نظرة عميقة ومهارة في تحديد التفاصيل التي قد تمر غير مرئية للجميع ولكنها تفاصيل مهمة قد تؤثر على مستقبل الطالب.. لذا من الضروري ان تتعاون الوحدات النفسية والاجتماعية والطبية والكوادر التدريسية لتشخيص كل ما هو غير طبيعي ومحاولة ايجاد حلول له ..


موقع : xeber24.net / علي دمدمي
أستلم السيد  سعود الملا سكرتير حزب الديمقراطي الكوردستاني ـ سورية مبلغا قدره 150 ألف دولار من رئيس أقليم كوردستان العراق السيد مسعود البرزاني بعد أنتهاء حوارات أتفاقية دهوك والتي تم على أثرها توقيع أتفاقية دهوك لأعلان المرجعية السياسية الكوردية في غربي كوردستان مشكلة من طرفين ( حركة المجتمع الديمقراطي TEV – DEM وأحزاب المجلس الوطني الكوردي ) والتي تم على أثرها تفعيل الأتفاقية قبل يومين حسب بيان نشرتها المرجعية نفسها .
وهذه ليست المرة الأولى التي يدفع رئيس الأقليم مسعود البرزاني مبالغ مالية الى المجلس الوطني الكوردي وأعضائه ولكن في كل المرات يشوبها خلافات ومناقشات وبيانات على كيفية توزيع هذه المبالغ .
هذا وقد نقل مراسلنا من قياديين في المجلس الوطني الكوردي بأن هذه المبالغ هي من حق أعضاء المجلس الوطني الكوردي وعلى السيد  سعود ملا توزيعها بشكل عادل وعليه أن يدفع لكل عضو 10 آلاف دولا وعلى أن يودع الباقي في صندوق المجلس وأضاف أحد الأعضاء بأن السيد سعود ملا رفض طلبهم وأدعى الأخير بأن هذه المبالغ هي للمجلس الوطني الكوردي جميعا وأن المبلغ سيبقى في صندوق المجلس الوطني الكوردي وسيتم صرفها عند الاحتياج ولكن أعضاء المجلس رفضوا هذه الفكرة من أساسها وأعتبروها سطو وتحكم وتفرد بالمجلس الوطني الكوردي وبقراراتها في حين وصفها قيادي آخر بأن هذا العمل هي لكي يبقى المجلس الوطني الكوردي محاصرا من قبل السيد سعود ملا وحزبه حزب الديمقراطي الكوردستاني ـ سورية .
هذا وستؤثر هذه الخلافات على مجرى تنفيذ أتفاقية دهوك حيث تبقى مهددة دائما نتيجة هذه الخلافات المستمرة ضمن أطراف المجلس الوطني الكوردي الغير متوافقة وأكد مراسلنا بأن هذه الخلافات أنشأت حالة من اليأس والتذمر لدى أعضاء المجلس جميعا وهذا ما سيؤثر على تنفيذ أتفاقية دهوك في المستقبل القريب .

دانمارك : . موقع : xeber24.net / بروسك حسن
ذكرت مصادر مقربة من موقعنا خبر24 في مدينة اودينسا الدانماركية وهي ثالث أكبر مدينة في الدانمارك أن الشرطة وبعد تلقيها رسائل من جهات مجهولة تتحدث فيها عن وجود متفجرات في المحطة قامت الشرطة بأخلاء المحطة من المسافرين والموظفين والعاملين ضمن المحطة تحسبا لأي عمل أرهابي قد يقع .
هذا ولم تذكر المصادر حتى الآن معلومات أخرى عن الحادث وسنوافيكم بكل جديد حال ورودها .

قرابة الأربعة أعوام تكاد تمر من عمر الصراع الدائر على السلطة في سورية التي لم يسلم السوريون بمختلف مكوناتهم من تداعياته السلبية, مخلفاته المأساوية و الكرد السوريون لم يكونوا يوما ما بمنأى عن تأثير هذا الصراع و افرازاته, حيث ساهم استمرار الصراع إلى حد بعيد في توسيع الهوة بين أطرافها السياسية أيضا, التي يمكن حصرهم في محورين أحدهما تابع للبارتي الديمقراطي (البارزانيين) أي المجلس الوطني الكردي و الثاني بمؤسساته المتعددة لحزب العمال الكردستاني (الآبوجيين) و كثر السجال حول استفراد الطرف الأخير بالسلطة وحول أحقية كل منهما في تسيير دفة الأمور في المناطق الكردية السورية و بالتالي مشروعية ادعائهم تمثيل الشعب الكردي ,آماله وتطلعاته.

بعد كيل الاتهامات من طرف لآخر اشتغلت قنوات الاتصال حامية بينهما و تمخضت عنها بالتالي الهيئة الكردية العليا التي لم تنجح منذ يوم ولادتها في أربيل بأن تكون مظلة سياسية تغطي طرفا النزاع فعليا و يخرج من تحتها القرار الكردي التوافقي, مؤخرا وبعد إرهاصات مماثلة لما قبل انشاء الهيئة المذكورة تم في دهوك وأيضا برعاية رئيس اقليم كردستان العراق تأسيس مرجعية كردية سورية.

ليس بخاف على أحد بأن ما يحدث هو عملية صراع على النفوذ في الشارع الكردي بين الفريقين: الآبوجي و البارزاني وأن الشخصيات الحزبية والمستقلة في المرجعية السياسية الوليدة سيكونون بلا حول أو قوة و قراراتها ستحتاج دائما للرجوع إلى مرجعيتين فعليتين في كل من أربيل و قنديل ليتم المصادقة عليها وعلى الأغلب فأن قرار المرجعية الوليدة ان صح تسميتها في الشأن السوري سوف تكون مع القوي الذي يحمل السلاح على الأرض اليوم وهو في هذه الحالة الجانب الآبوجي و لن تكون سوى هيئة صورية تم القبول بها منهم على هذا الأساس و تحت ضغوط قوية بعد الهجمات الإرهابية المركّزة على كوباني ,لكن إذا أراد البارزانيين الحفاظ على نفوذهم على الكرد السوريين فعليهم العمل على الارتقاء بالقوة العسكرية للطرف التابع له أولا و من ثم يمكن للمحورين إن لم تكن أجنداتهما حزبية بحتة المساهمة في دمج القوتين العسكريتين في جيش وطني كردي يقوم على حماية حدود المناطق الكردية فيكتسبون بذلك قوة نوعية هم في أشدّ الحاجة إليه وثقلا يؤهلهم كشركاء أقوياء في بناء الدولة السورية الجديدة .

كما أسلفنا فان ثلاثة ملايين من الكرد السوريين لازالوا يفتقرون لإستراتيجية واضحة خاصة بهم , ثلاثة ملايين في هذا الجزء من كردستان بالإضافة الى مليون مهجر في شتى أصقاع الأرض لا يملكون استقلالية قرارهم وهناك ثقافة غير مبررة للدونية تجاه أكراد الأجزاء الأخرى وأحزابها مسيطرة على عقلية مختلف القيادات السياسية الناشئة و العتيقة على حد سواء.

اذا كان الاجماع الكردي هو حاجة ملحة في ظل هذه المرحلة المفصلية التي تمر فيها المنطقة عامة وهو مطلب جماهيري ملحّ وإذا كان المحورين صادقين في نواياهما في توحيد الصف والخطاب الكرديين فليس على القيادتين إلا الجلوس على مائدة المفاوضات المباشرة معا دون استخدام الكورد السوريين تماما مثل أحجار شطرنج حتى بمناصبهم المصطنعة.

فرمز حسين

ستوكهولم

2014-12-18

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter@farmazhussein

 

أجرى الحوار: دلشاد مراد

1- تشهد منطقة الشرق الأوسط بما فيها روج آفا وسوريا هجوماً غير مسبوق من الجماعات التكفيرية الإرهابية من داعش وغيرها, والتي تحمل ثقافة غريبة تستند على الغزو والنهب وسبي النساء, كيف تقيمين هذا المشهد من وجهة نظرك؟

*- أعتقدُ أنّ هناك خطّة مسبقة ومحضّرة من قبل بعض الأطراف والجهات المعيّنة والمعنيّة لضرب بعض الاستقرار والهدوء الذي كانت تتمتّع به شعوب ومجتمعات الشّرق الأوسط, ومن ضمنها سوريا عموماً كدولة وشعب, وفي "روج آفا" بشكل خاص بغضّ النّظر عن الممارسات الأخرى التي كانت تُمارس بحقّ الكرد سياسيّاً وسلطويّاً.

أرادوا أن يغزوها ثقافيّاً وحضاريّاً واجتماعيّاً واقتصاديّاً قبل كلّ شيء, ويغزوا فكر وعواطف الشّعب السّوريّ الذي كان معروفاً بثقافته وحضارته وتآلفه الاثنيّ والعرقيّ والمذهبيّ والشّعبويّ. فلم يسبق أن رأينا في سوريا مثل هذه الأفكار والمعتقداتِ السّلبيّة والسّوداويّة إطلاقاً, فمتى كانت النّساء تُسْبى في سوريا؟ ومتى كان السّوريّ يقتل السّوريّ؟ ومتى كان الكرديّ يهاجم الكرديّ ويحقد عليه من قبل؟ المرأة السّوريّة عموماً والكرديّة خاصّة كانت مضرب المثل في التّربية والثّقافة والتّحضّر وحسن التّدبير, وكذلك الرّجل السّوريّ والكرديّ على وجه التّحديد كان المثل الأروع في احترام الأسرة والعائلة والمرأة, وكان هناك تفاهماً رائعاً وتناغماً بين المرأة والرّجل في كلّ أماكن تواجدهما في الأسرة الواحدة ومكان العمل والدّراسة وغيرها.

أرى أنّ مثل هذه الأمور لن تحلّ بجهودٍ فرديّةٍ أو جماعيّة ضيّقة, لابدّ من تكاتف جميع شرائح المجتمع السّوريّ والكرديّ تحديداً وتعاضدهم للصدّ لهذه الثّقافة الغريبة, السّوداويّة, وإعادة التّوازن الثّقافيّ والاجتماعيّ والتّربويّ إلى مجتمعنا السّوريّ والكرديّ.

2- المرأة الكردية أدهشت العالم بأجمعه من خلال تنظيم نفسها عسكرياً واجتماعياً والمساهمة في الدفاع عن أرضها وشعبها, وهذا ما تظهر جلياً في معظم جبهات القتال في روج آفا, كيف تنظرين إلى هذا الأمر؟

*- المرأة الكرديّة منذ مئات السّنين أثبتت حضورها وتواجدها في مختلف مجالات الحياة اجتماعيّاً وأدبيّاً وثقافيّاً وسياسيّاً بفضل الوعي والإدراك الذي يتمتّع به المجتمع الكرديّ بمختلف أطيافه ومستوياته, وخلال السّنوات الأخيرة أثبتت للعالم أجمع أنّها استطاعت أن تستفيد من وعي مجتمعها ومن الحرّيّة التي منحت إيّاها فصارت الأمّ المثاليّة بجدارةٍ واستحقاقٍ حين وهبت فلذة كبدها إلى تراب الوطن والأرض والشّعب. أمّا الفتاة الكرديّة فقد أثبتت أنّ الحياة بالنّسبة إليها تتبع أوليات الواقع ومقتضى الحال, وأنّ الأولويّة الآن تكمن في حريّة الشّعب والمجتمع أوّلاً وقبل كلّ شيء, ففعلت ما عجز عن فعله ملايين البشر على وجه المعمورة. لكن لي مطلب واحد إليها يكمن في أن تتمكّن من التّوفيق بين حياتها الشّخصيّة والذّاتيّة وحياتها المجتمعيّة والوطنيّة والعامّة, فلنفسها عليها حقّ كأنثى تتمتّع بصفات أنوثتها وتعيشها وبالتّالي تشارك في أيّ مجال ترى نفسها قادرة على الخوض فيه.

هناك ملحوظة أودّ أن أشير إليها لأنّها مهمّة للغاية, حيث نجد هناك بعض النّساء والفتيات الكرد الّلواتي ظهرن على السّاحة في الفترات الأخيرة فقط لإظهار الذّات وتحقيق بعض المآرب والأهداف الشّخصيّة أو العائليّة أو الذّاتيّة, والبعض الآخر وجدن أنّ حرّية المرأة تعني الخروج من البيت طوال الوقت, وإهمال الأسرة والأولاد والزّوج والوالدين.

مَنْ تريد من الفتيات والنّساء أن تتفوّق في المجال أو المجالات التي تودّ الخوض فيه عليها أن توائم وتلائم بين كافة مجالات حياتها الشّخصيّة والعائليّة والاجتماعيّة.

3- كيف ترين المشهد الثقافي الكردي في الوقت الراهن؟ وأين هو دور المثقف الكردي الغائب عن المشهد العام لواقعنا؟

اسمحوا لي أن أعطيكم جواب هذا السّؤال من خلال حوار أجري معي منذ فترة قصيرة يتعلّق بما تريدون التّوصّل إليه:

((يستطيع الكاتب والإعلاميّ القيام بدورٍ كبير وفعّال في الحركة الكرديّة ومنظّمات المجتمع المدنيّ وفي كلّ المنظّمات والجمعيات والحركات الأخرى, لأنّه وحتّى من غير مساعدة أو شراكة هؤلاء يستطيع القيام بواجبه على أكمل وجه, ويوظّف قلمه وفكره وعواطفه في خدمة شعبه ومجتمعه دون أن يبدي استياءً أو تذمّراً, فكيف إذا دعته الحركاتُ أو المنظّمات إلى هالة الشّراكةِ الحقيقيّة في الحقوق والواجبات. بكلّ تأكيد هذه الشّراكة ستساهمُ في جني أفضل ثمار العطاء والإبداع التي ستكون نواة التّقدّم والتّطوّر الّلذين بدورهما سيوصلان المجتمع إلى مراكب الإنسانيّة الحقّة التي تحقّق لنا أفضل وأنبل ما نتمنّاه. مع الأسف ما تزالُ أحزاب الحركة الكرديّة تبدي في الكاتب والإعلامي آراء ومفاهيم خاطئة وغير سليمة, وتعتبرهما على خطّ مخالف لخطّها, وكأنّهما ولدا في عالم مختلف عن عالمها, أو أنّهما يعملان في اتجاهٍ معاكس لاتجاهاتها, لذلك نجدها تنظر بعين الرّيبة والحذر إلى دورهما في المجتمع وفي القضايا المتعلّقة بالوطن والشّعب, أو هكذا تحاول أن تظهره للمجتمع.

إذا عدنا سنواتٍ إلى الوراء سنجد أنّها تعّمدت القيام بذلك منذ بداياتها الأولى حين أبعدت "أوسمان صبري" بتهمة الخيانة العظمى, و"نور الدّين ظاظا" بتهمة التّنازل عن بعض الأهداف والمبادئ خلال فترة اعتقاله, و"جكرخوين" بحجّة الانحياز إلى هذا التّيّار ورشيد حمو بتهمة الانحياز إلى ذاك الاتجاه وغيرهم كثيرون, فحتّى الفنّانين لم يفلتوا من مكيدة ظنونهم وأفكارهم الجهنّميّة. ماذا فعلوا بـ "محمد شيخو" و"سعيد كاباري"؟؟ محمد شيخو الذي قام لوحده وبصوته وطنبوره بثورةٍ حقيقيّة تعجز الأحزاب المنضويّة في الحركة وخارجها من القيام بها, وهو الذي تعرّض إلى السّجن والنّفي.

نتيجة هذه الممارسات الخاطئة من قبل أحزاب الحركة تشكّلت لدى الكاتب والإعلاميّ أيضاً فكرة سوداويّة عن مختلف الأحزاب, حتّى وصل بهم الأمر إلى مقاطعتها أو الوقوف في الصّفّ المخالف لها.

أرى أن يتجاوز الطّرفان مثل هذه الأفكار والمفاهيم الخاطئة التي رُسّخت في فكرهم ووجدانهم, وأن يجتمعوا معأ في محراب الحقيقة, ويعقدوا معاً جلسات مصارحة ثمّ مصالحة ليتمكنّوا من تجاوزها, والعبور إلى مرفأ العمل المشترك والنّضال المشترك على أسس التّآلف والتّودّد وحسن النّيّة, لأنّنا ككرد نعيش في ظروف حسّاسة ودقيقة, وعلينا جميعاً أن نتصالح ونتكاتف لنستغلّ هذه الظّروف التي نمرّ بها ونعيشها, والتي ربّما لن تتكرّر بعد عشرات سنين قادمة لئلا يلعننا التّاريخ ولئلا ترجمنا أجيالنا القادمة بجمرات لومها وعتابها.

4- مؤخراً تم منحكم جائزة مهرجان الشعر الكردي في دورته لهذا العام... ماذا تقولين بشأن ذلك؟ وما أهمية إقامة مثل هذه المهرجانات في روج آفا؟

في الحقيقة الجائزة بالنّسبة إليّ هي بمثابة الطّفل الذي يلج الحياة في لحظاته الأولى بعدما تتأنّى الأمّ في انتظار مجيئه, وتصارع الاختيار الصّعب في البقاء والاستمرار أو الموت والرّحيل, وبعد انتظار الأب له لشهور بدموع الفرح والحذر.

نعم, منح الجائزة للشّخص كمنحه الحياة طفلاً وليداً, فهي خير حافز له في حياته الدّنيويّة على دوام العطاء والتّقدّم والدّيمومة, لأنّنا مع الأسف كعموم شعوب منطقة الشّرق الأوسط والعالم اعتدنا أن نمنح الجائزة أو الوسام أو شهادة التّقدير إلى الشّخص بعد مماته ورحيله من هذه الدّنيا, أرى أن نعيد النّظر في مفهومنا, وماذا سيستفيد إن مُنِح الدّنيا وما عليها وهو ميّت راحل.

وأودّ أن أستغلّ الفرصة لأقدّم من جديد باقات الشّكر والتّقدير إلى جميع أعضاء الّلجنة التّحضيريّة لمهرجان الشّعر الكرديّ التّاسع عشر على الثّقة التي منحوني إيّاها, وأقدّم لشعبيّ الطّيّب ولكلّ مَنْ هنّأني وبارك لي الجائزة ودّي الخالص وعهدي بأن أظلّ خادمة معطاء للأدب والثّقافة الكرديّين ما دام نبض الحياة يخفق في قلبي وروحي, وأهديهم الجائزة.

Partiya Yekitiya Nishtimani Azad

PYNA - Kurdistan li Rojava

بعد أنضمام مجموعة من الحزبيين وبعض الشخصيات المستقلة إلى صفوف الحزب وبعد مناقشات مطولة مع كافة منظمات الحزب في الداخل والخارج تم الاتفاق وتخويل قيادة الحزب على عقد كونفرانس استثنائي لان ظروف كوردستان روج آفا غير مهيئة لانعقاد المؤتمر العام والذي من حقه تغيير اسم الحزب ولذلك أعلنت قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا في الكونفرانس الاستثنائي المنعقد بتاريخ 12-12-2014 من اجل تغيير اسم الحزب من الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا الى حزب الاتحاد الوطني الحر في سوريا و بقيادة الدكتور توفيق حمدوش حيث تم أنهاء العمل تحت هذا الاسم واستمرار النشاط السياسي تحت الاسم الجديد ألا وهو الاتحاد الوطني الحر في سوريا وللأسباب التالية بدأ نشاطنا السياسي التنظيمي مع أحياء أسم الكوردستاني من قبلنا في عام 1999 من جديد ولكن بعد تغيير الوضع السياسي على أرض الواقع وقيام عدة مجموعات سياسية العمل تحت هذا الاسم نرى وعلى هذه الخلفية ليس من الصواب الاستمرار بهذا الشكل المخالف لقواعد العمل السياسي من قبل أبناء الشعب الواحد والهدف الواحد وكذلك عطفا منا على عدم دوام إثارة التناحر الكوردي في الصراعات الداخلية والمشاجرة على أسماء وأشياء جانبية وهامشية على حساب القضية الاساسية والتي لا تدخل في صلب العمل السياسي وتكاثر عدة مجموعات في غرب كوردستان تحمل وتعمل تحت نفس الاسم وهي متصارعة ومتشتتة وغير متفقة وغير جاهزة وغير راغبة على قيام وحدة سياسية كوردية حقيقة على ارض الواقع وهي أحزاب ومجموعات مرتبطة بكيانات سياسية خارج كوردستان روج أفا وليست لديها قرارت ذاتية بحتة وهى مسيرة في شؤونها اليومية. وبناء على ذلك ومن أجل التمييز الواضح للخط السياسي أمام الشعب الكوردي بالاسم والنهج السياسي والأيديولوجي الخاص والأهداف والطموحات السياسية لحزبنا وبرنامجنا السياسي أتخذنا هذا القرار بتغيير أسمنا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا إلى حزب الاتحاد الوطني الحر في سوريا

إن هذا لا يعني هروبنا من أرض المعركة السياسية أمام الانتهازية الكوردية الهزيلة والتي تستقوي أمام الجمهور باسم وبنضال الأخرين من زعماء الكورد خارج سوريا وهي بنفسها غير قادرة على تحريك حجرة واحدة في غرب كوردستان ناهيك عن القيام بإعادة ترتيب شأنها وأمورها السياسية والتنظيمية وهي تعيش خارج أرض المعركة وخارج نطاق العمل السياسي الفعال ويقيمون كضيوف في الجوار وينشرون بياناتهم التحليلية ويبيعون من بعيد من حين إلى أخر النصائح للأخرين دون أن يقييموا تقصيرهم ودورهم التخريبي في تشتيت الحركة الكوردية في روج أفا لمدة عقود عديدة

وبناء على هذا الأساس أتخذنا هذا القرار السياسي والمصيري من أجل متابعة الحراك السياسي على الساحة الكوردستانية. وفي غرب كوردستان

ايها الشعب الكوردي العظيم ان كوردستان تمر الان في ظروف صعبة حيث يتعرض الشعب الكوردي لأشرس هجمات من قبل المجموعات الارهابية وفي مقدمتها مرتزقة داعش المدعومة دوليا واقليميا للقضاء على طموحات ومكتسبات الشعب الكوردي الذي حققها بدماء شهدائه ولذلك وامام هذه الحالة ندعوا الشعب الكوردي وحركته السياسية الى وحدة الصف والخطاب السياسي وترك خلافاتها جانبا والتركيز على القضية الاساسية والتي هي قضية الشعب الكوردي

المجد و الخلود لشهدائنا من أجل الحرية

والنصر لقضية شعبنامن أجل الحرية والكرامة الأنسانية

والخزي والعار للقتلة والمجرمين واعداء شعبنا

اللجنة القيادية لحزب الاتحاد الوطني الحر

Partiya Yekitiya Nishtimani Azad

PYNA – Kurdistan li Rojava

E-mail: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

المؤتمر الذي اطلقت عليه تسمية " المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف" ,والذي انتهى اليوم في مدينة اربيل الواقعة شمال العراق,هذه المدينة العراقية التي تقطنها "حاليا "اغلبية من المواطنين العراقيين ذوي الاصول الكردية وتدار من قبل حكومة الحزب الديمقراطي " البرزاني" الكرد ستاني..مات قبل ان يولد,ولم ينتج عنه سوى فشل مخزي اخر يضاف الى مؤتمرات اربيل المدمرة للعراق منذ ما قبل الاحتلال الامريكي عام 2003 والى يومنا هذا .

اهم اسباب فشل هذا المؤتمر وماسبقه وحتى الذي سوف يليه انه يقام دائما في المكان الخطا وانه يخالف العرف العربي في طلب الحق ,فمن اهم سبل نجاح المؤتمرات هو اختيار الزمان والمكان والاشخاص المناسبين واتباع الاعراف والتقاليد المتبعة عند المتخاصمين.

وهنا اود ان اوجه بعض الاسئلة للمؤتمرين عسى ان يتبين لهم خطاهم, وبالتالي يستدلون على طريق النجاح الحقيقي "وهو طريق الحفاظ على وحدة العراق".

لماذا يقام هذا المؤتمر في اربيل وليس في اي مدينة اخرى من مدن العراق مثل البصرة او بغداد؟

فاذا كانت بغداد غير امنة ,فيمكن اقامته في مدن العراق الاخرى مثل البصرة او النجف.

لماذا لاتتقربون الى اهلكم في وسط وجنوب العراق؟..لماذا تبتعدون عنهم وتخيفونهم منكم؟

فمؤتمرات اربيل اصبحت مخيفة للعراقيين جميعا ,وتعني عندهم الفرقة والخراب المستمر للعراق.

لماذا لا تبادرون بمصافحة اهلكم في جنوب العراق ,وجر يد من يرفض المصافحة جرا للسلام؟

ماذا قدمت لكم مؤتمرات اربيل سابقا غير البعد عن الاهل؟..الا تملون من تكرار الفشل؟

الا تعلمون بانكم بمؤتمراتكم الاربيلية هذه تعطون انطباع سيء دائم عن انفسكم بالعزلة والتعالي وعدم الرغبة بالانصهار مع اهلكم في مناطق وسط وجنوب العراق؟

هل جربتم طلب اقامة مثل هذه المؤتمرات في النجف مثلا,وتحت حماية المرجعيات من اجل قول مطالبكم الى اهلكم بشجاعة مخلوطة بالمحبة ,وسماع ردودهم مباشرة والوصول لحلول فورية معهم؟

فالمرجعيات في النجف قادرة على حسم الامور الخلافية وقادرة على ايجاد حلول توافقية عادلة عكس ماهو عليه اربيل.

اليس من عاداتنا كعرب ان نذهب لبيت من لنا عنده حق ونطلب حقنا منه امام ال بيته؟..هل فعلتم هذا العرف العربي الذي اثبت نجاحة على مر التاريخ؟

ما فائدة ان يحظر مؤتمركم هذا بعض المطلوبين للعدالة في اربيل ؟..اليس من الافضل ان تجدوا الحلول لمشاكلهم عند من له مطالب عدلية ضدهم؟

ففي مضايفنا العربية حقنت وتحقن بحار من الدماء وعلى مر التاريخ.

اكتفي بهذا القدر من الاسئلة املا في ان يفهم اهلنا المجتمعون في اربيل ان اخذ الحق صنعة كما قال" محمود عبد العزيز" في احد الافلام العربية.

وشكرا

 

 

لم تعد الزيارة الأربعينية، مجرد ثورة، بل اشبه بالحروب العالمية، لأنها شملت جموع الأنماط السياسية والاجتماعية، والعقائدية والإنسانية، والأخلاقية والاصلاحية، فقد صنعها الحسين (ع) لأيام مقبلة وسنين، حتى تحييها، كما هي احتاجت لها أيامنا هذه، من صراع وجهاد، مرت بصعوبات عسيرة، بكت لها الأديان، مسيرة دموية ونهجاً حسيناً لا ينقطع.

لعل هنالك محيراً، قد اجتمعت عقولهم، واكلتهم نارهم، على ذلك السواد الحسيني، كأنهم قطيع يساس بالتجويع والإرهاب، مثل افعى تحضر سمها، كما عرفتم أن ذلك السواد، كالحجر الأسود، على الكعبة المشرفة، كما قال الامام (فزت ورب الكعبة)، لا يجب ان تحير العقول وتجهد الانفس! فالحسين مخلدا ناصراً مستنصراً.

خلال تلك المسيرة، من اول خطوة اعد لها المتطوع الحسيني، سيرا بأقدامهِ الشريفة، الى تلك الملحمة الحية، وهي تدس الأرضية، بخطواتهم المقدسة، فقد نادت؛ السلام على الحسين(ع) وعلى اهل بيتهِ، وعلى اصحابهِ، وعلى كل من زارهُ، وهي تحمل السلام معهم ارضٍ وسماءً، للمخلد العظيم.

رأينا في تلك المسيرة، صورة الإسلام الحقيقي، بحقوقهِ، وشروطه، وشعائره، مكرما لم تنجسه الجاهلية، مثل داعش ومن معهم، المدعين باسم الإسلام، فلا أجد الإسلام ونصرتهِ، الا مع الحسين، وهي تحمل الروح الإنسانية، والروح الوطنية، التي شملت صفات العقيدة، التي أوصى بها الرسول الأعظم (عليه الصلاة السلام)، فرأينا كيف ترف القلوب فرحاً، وفاجعة تلهب الروح النضالية، فهم أصبحوا عثرة لأعداه، وجعلوا امامهم، الفشل والخذلان.

اذ هناك أسمى ما مثلتهُ، الروح الإنسانية، من جانب أخلاقي، هما "الجيش البطل، والحشد الشعبي"، وباقي المكونات الشريفة، حيث اعدُ ما كان واجباً عليهم، استندوا الى أساليب بعفوية، كتحشيد مع الجماهير الزائرين، بممارساتهم وحضورهم، بالانتماء لخط الحسين، وهم يصنعون المواكب، ويطلقون الخدمات، من طعام وشراب، وجدناهم يزيلان التعب، من تحت الأقدام، ويوزعون البسمة بشفاههم، كي نقرأ عليهم، الأمان متواجد!

حتى رأيناهم يشاركون في خدمات النظافة، فقد يعتبرونها اخلاقيات من معطيات الثورة الحسينية، فضلا عن ذلك، قدموا الأمان والتضحية، الى الزائرين، حتى أصبحوا بديلا وعوضا عنهم، كشهادة، بعد أن تعرض الزائرين، لإطلاقات الصواريخ والمعدات المعدة لهم، للنيل منهم وفشل تلك المسيرة، ما وجدنا من الجيش الباسل، صنيعة في أي مكان وزمان، فهم راضين مقتنعين، من أنفسهم، ورضا البارئ عنهم، فانهم واجهٌ صعوبات، لم ترضى عنها الخلائق اجمعين، بحجة التخلص منهم، وفتح الطريق للدواعش الضالين.

كما رأينا من اهداف وشرائع الإسلام، في المسيرة الحسينية، جانب مهم حيث أوصى بها الإسلام، من بعد عصور جاهلية مرت بها، وهي "احترام المتواصل المرأة المسلمة" الذي لم يعد نراه في ايامانا هذه، حيث مرت تلك المرأة، بتمرد شديد، وفجور من الضالين المدعين باسم الإسلام، استخدموا العنف عليها، وبيعها في الرق والأسواق، كما في زمن الجاهلية.

ثورة الحسين(ع) أعطت دروسا أخلاقيا عظيما، فقد طبقت تلك الاخلاقيات، وجعلت المرء المنصف، يتوقف عندها ويتأمل فيها، كما المواقف التي مروا بها أصحاب الحسين، التي شملت الرفق والشفقة والإنسانية، درساً عملياً، تراها بعين القلب وكأنما إمام القائم متواجد من بينهم، مجسدا بالحيوية والحياة معهم، وهم يرونه مما أثر تأثيرا بالغاً على الانفس، ويصقلها صقلا أخلاقيا جميلاً، حتى أن تعلمت تلك الانفس المساواة والتواضع.

الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 20:44

ولاء وطني زائف - محمد واني

العراق ليس مجتمعا واحدا بل عدة مجتمعات؛ وكل مجتمع يختلف ويتميز عن الآخر، وقد يظن البعض خطأ أن ثمة نقاط التقاء تجتمع عليها تلك المجتمعات، مثل: الدين والوطنية والسيادة والدستور وغيرها، ولكن إذا ما درسنا واقع المجتمعات العراقية المتعايشة وتاريخها منذ أن تأسست الدولة العراقية، فإننا سرعان ما نتوصل إلى زيف هذا الطرح الذي صاغته وأيدته الأنظمة القمعية المتعاقبة وقدمته عبر إعلامها الكاذب لتضليل العراقيين وإبقائهم أطول فترة تحت سيطرتها القمعية.. إذا ظننا أن السني يلتقي في الدين مع الشيعي، فإننا نخدع أنفسنا ونخفي الاختلاف الكبير بينهما الذي وصل في كثير من الأحيان إلى الاقتتال والحروب الطاحنة، فالمعتقد الديني عند السنة العرب والكرد ليس كالمعتقد الديني عند الشيعة، ويوجد بين الطرفين اختلاف جوهري يشمل جميع فروع وأركان الدين الإسلامي، ومن شدة اختلافهما اعتبرهما البعض دينين مستقلين! صحيح أن الكرد يعتنقون المذهب السني ولكن ليس بالمفهوم الديني لدى العرب السنة الذين يحشرون الفكر القومي العنصري بالدين، وخاصة لدى الأحزاب والحركات الإسلامية التي دأبت على خلط الأوراق والجمع بين الإسلام كدين شمولي ينهى عن العصبية والنعرات العنصرية وبين القومية العربية التي لها مساراتها ورؤاها السياسية والثقافية الخاصة، ففي واحدة من الأمثلة الحية على المنحى الشوفيني للأحزاب السنية العربية العراقية، فقد اعترض الحزب الإسلامي العراقي الذي ينتمي إلى حركة الإخوان المسلمين في العراق، بشدة على تولي «جلال طالباني» رئاسة العراق عام 2006 لأنه كردي فقط، وقال النائب «إياد السامرائي» القيادي البارز في الحزب الإسلامي، وأحد أعضاء جبهة التوافق السنية إنه (ينبغي أن تذهب رئاسة الجمهورية إلى شخصية عربية)، وعندما صوت أعضاء البرلمان لمصلحة «طالباني»، خرجت كتلة السنة العرب من القاعة احتجاجا على القرار!
فإذا كان العراقيون لا يلتقون في الدين، ويختلفون حوله، فإنهم لا يلتقون في «الوطنية» أيضا، فمفهوم الوطنية عند الشيعة يختلف تماما عن مفهوم الوطنية عند السنة والكرد، لكل واحد منهما وطنية خاصة يتغنى بها ويدافع عنها، وقد أشرت إلى ذلك من قبل وبينت أنه لا يوجد إجماع على مفهوم واحد للوطنية في العراق، وكثيرا ما استعملتها الأنظمة السياسية والأحزاب القومية والإسلامية وروجت لها ورفعت شعارها من أجل تحقيق مكاسب مادية وسياسية توسعية، استعملها نظام صدام حسين ضد الكرد وأباد منهم الكثير، وكذلك فعل «نوري المالكي» رغم أنه كان طائفيا وينتهج سياسة طائفية بغيضة، وكذلك الأمر بالنسبة للفرقاء السياسيين الآخرين في الساحة السياسية، فكل واحد منهم مرتبط بمنطقته وعشيرته وطائفته وملزم بالدفاع عنها، فمنهم من يحمل لقب «التكريتي» أو «الجبوري» أو «الشمري» أو «الفلوجي» أو «بارزاني» ؛ نسبة إلى منطقة بارزان، أو»العبادي» أو «السيستاني» وغيرها من الألقاب التي تشير إلى العشيرة أو المنطقة، فمن الطبيعي أن يتباين انتماء كل، ومن غير الممكن أن يلتقون، إما أن يتفق الجميع على «وطنية» واحدة، فهذا ضرب من الوهم والزيف.. وقد أدرك حكام العراق جيدا هذه الحقيقة وعرفوا أن ولاء العراقيين الأساسي للمنطقة أو العشيرة والقبيلة أكثر من ولائهم للوطنية أو الدين أو الدستور أو الديمقراطية،ولا يمكن أن يخضعوا لهذه المفاهيم إلا إذا أجبروا على ذلك بالقوة، وأخضعوا لها، لذلك عمد الكثير من هؤلاء الحكام إلى استعمال القوة والبطش لإجبارهم على الانتماء إلى الوطن والوطنية بدل انتمائهم إلى القبيلة أو المنطقة، وقد حاول «صدام حسين» جاهدا أن يزيل الألقاب عن العراقيين وسن من أجل ذلك قانونا، ولكن سرعان ما فشلت محاولته وعاد العراقيون ثانية إلى حمل الألقاب الدالة على المنطقة أو العشيرة.
كنا نأمل من النظام «الديمقراطي» الجديد أن يؤسس لمرحلة حضارية جديدة يتساوى فيها العراقيون جميعا بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية أو العرقية المناطقية، ويشعرون أنهم فعلا ينتمون إلى وطن واحد نافع بدل الانتماءات الكثيرة، ولكن انشغال الحكام الجدد بتكريس الولاءات الطائفية والعرقية وعدم إيلائهم أي أهمية لترسيخ الثقافة الوطنية الحقيقية في المجتمعات العراقية، جعلا العراقيين يعودون بقوة إلى قوقعتهم العشائرية والقومية والمناطقية كنوع من الاحتماء من الخطر القادم على العراق نتيجة توجه النظام القائم نحو سياسة وطنية زائفة.

تعرب النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين عن بالغ الإرتياح والتقدير للقرار الصائب الذي اتخذه رئيس مجلس الوزراء السيد حيدر العبادي  باسقاط جميع الدعاوى المتعلقة بالنشر المقامة من قبل رئاسة الوزراء ضد عدد من الزملاء الصحفيين ، وتنوه بما أعلنه مكتب السيد العبادي  بان القرار يأتي انطلاقاً من حرصه على حرية التعبير ووقوفه المساند للصحافة باعتبارها السلطة الرابعة التي تقوم بتشخيص وتقويم عمل الحكومة.

واذ يمثل هذا القرار تصحيحاً لمسار غير قويم إختطته رئاسة الحكومة السابقة بالسعي  لتقييد حرية التعبير المكفولة دستورياً ومنع توجيه النقد الى رأس السلطة التنفيذية،  وهو ما يتعارض تماماً مع مبادئ وتقاليد النظام الديمقراطي ، فان القرار يعدّ إعترافاً بحق الإعلام في المراقبة والتشخيص وتوجيه النقد البناء لأجهزة الدولة والقائمين عليها أياً كانت المواقع والمناصب التي يتبوأونها.

تنتهز النقابة الوطنية هذه الفرصة للتشديد على الأهمية القصوى لإلتزام الصحفيين والإعلاميين عامةً ومؤسساتهم بالمهنية والتحلي بالمسؤولية الإجتماعية في عملهم، وبخاصة في هذه الظروف الحرجة التي يواجه فيها شعبنا ووطننا خطراً مصيرياً هو خطر الارهاب والاحتلال الداعشي لنحو ثلث مساحة البلاد. وتتطلع نقابتنا الى  تفعيل الرقابة الذاتية داخل المؤسسات الإعلامية للحدّ من مظاهر سلبية لم يزل إعلامنا يعاني منها،  وهو ما  يضعف من قوة التأثير المطلوبة لهذا الإعلام كيما يلعب دوره في توطيد السلم الأهلي وبناء الدولة المدنية والنظام الديمقراطي.

وترغب النقابة الوطنية  في هذه المناسبة في أن تذكّر الحكومة وكل الطبقة السياسية بان حماية الصحافة هي حماية للديمقراطية ولشرعية النظام، بوصف الإعلام السلطة الرابعة في النظام الديمقراطي، وان الإضطلاع بدوره الحيوي هذا تلزمه خطوات جادة ومسؤولة من جانب السلطات الثلاث الأخرى عبر تشريعات بديلة عن قوانين وقرارات الحقبة الدكتاتورية التي ستبقى سيفاً مسلطاً على رقاب الإعلاميين تقيّد حريتهم وتنتقص من حقوقهم التي كفلها الدستور.

تجدد النقابة الوطنية دعوتها الى إعادة النظر في قانون "حقوق الصحفيين" الذي سجلنا وغيرنا عليه اعتراضاتنا الكبيرة في مناسبات عدة، وكذلك سحب مسودة قانون حرية التعبير من التداول وإعادة النقاش العام بشأنها توخياً لتشريع قوانين تضمن حقوق الصحفيين وأمنهم وحريتهم  وتنظم  التمتع بحرية التعبير  وحرية الوصول الى المعلومات وبثها بكافة الوسائل والأشكال، وتضع خريطة طريق واضحة لتعامل القضاء مع قضايا النشر والإعلام بشفافية وعدالة وإنصاف.

مجلس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

بغداد في 2014/12/18

شفق نيوز/ قالت قوات حرس اقليم كوردستان (البيشمركة) إنها تمكنت من فك الحصار الذي فرضه تنظيم "داعش" على النازحين في جبل سنجار، معتبرة أنها حققت أكبر انتصار عليهم حتى الآن.

وأضافت قوات البيشمركة أنها حررت آلافا من الإيزيديين ونازحين عراقيين آخرين كانوا عالقين في جبل سنجار منذ شهر آب.

وبدأت العملية الأربعاء بالتوازي مع غارات جوية مكثفة بقيادة الولايات المتحدة استهدفت أكثر من 50 هدفا.

وقال كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن هذه الغارات الجوية قتلت عدة قادة عسكريين كبار في تنظيم "داعش".

وفي إطار التطورات الميدانية الأخرى، هاجمت عناصر تنظيم داعش صباح الجمعة في الموصل سد المدينة.

غير أن قوات البيشمركة تمكنت من صد هذا الهجوم الذي سقط خلاله عدد من مسلحي التنظيم، فيما تم أسر عنصر واحد من المهاجمين.

وفي العاصمة بغداد لقى 10 أشخاص مصرعهم وأصيب 28 آخرون غالبيتهم من المدنيين في انفجار 3 عبوات ناسفة في أنحاء متفرقة من بغداد.

ووقعت ثلاثة انفجارات بعد ظهر الجمعة في شارع الشيخ عمر وسط بغداد والحي الصناعي في منطقة البياع وسوق شلال في منطقة الشعب ذات الغالبية الشيعية شمال شرقي بغداد.

وفي محافظة صلاح الدين، أفاد مصدر أمني بمقتل انتحاري كان يقود سيارة مفخخة قرب أحد المراكز الأمنية للحشد الشعبي غربي سامراء.

واشتبهت قوات الأمن في الانتحاري وأطلقت النار عليه ما أدى إلى انفجار السيارة التي كان يقودها.

وأعقب ذلك اشتباكات استمرت حتى ساعة مبكرة من صباح اليوم قتل خلالها عنصران من قوات الامن والحشد الشعبي وجرح خمسة آخرون.

من ناحية أخرى، أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات سامراء بمقتل قيادي من تنظيم "داعش" اسمه هزبر الحشماوي مع اثنين من مرافقيه اثر عملية عسكرية شنتها القوات الامنية والحشد الشعبي.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" شن هجوما على منطقة سنجار التي تشكل موطن الاقلية الايزيدية في آب، ووصفت الامم المتحدة ان الإيزيديين تعرضوا الى عملية "ابادة" شملت قتل المئات من أبنائها وسبي النساء والفتيات.

ودفع الهجوم مئات العائلات للجوء الى الجبل، حيث بقيت عالقة هناك.

ويسيطر تنظيم داعش على بعض المناطق في سوريا والعراق حيث أعلنوا فيها عن قيام "دولة الخلافة".

بغداد/ المسلة: عد النائب مثال الالوسي، الجمعة، مؤتمر اربيل هو محاولة للملمة القيادات السنية الفاشلة والمتهمة بسرقة المال العام لفرضهم على الساحة السياسية مجدداً.

وقال الالوسي في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، إن "حقيقة مؤتمر اربيل للقوى السنية ليس لمحاربة الإرهاب كما أعلن عنه وإنما هناك مخططات أخرى يسعى إليها المجتمعون في المؤتمر ".

وأضاف أن "المؤتمرين في اربيل يحاولون لملمة القيادات السنية الفاشلة والتي سرقت المال العام والمتهمين بالإرهاب لفرضهم على الساحة وعلى الواقع السياسي من جديد".

وتابع أن "إقامة هذ المؤتمر جاء بدعم إقليمي لتهديد الأمن والسلام الاجتماعي بين صفوف الشعب العراقي وإبراز القيادات الفاشلة في محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل بشكل جديد".

ارشيف

بغداد/ المسلة: بحث نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، الجمعة، مع رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني أثناء زيارته له في محافظة السليمانية الأوضاع السياسية في العراق.

وقال مكتب علاوي في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن الاخير "وصل، مساء الخميس، الى مدينة السليمانية وزار رئيس الجمهورية السابق وزعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني في محل اقامته في السليمانية للاطمئنان على صحته".

وأضاف البيان أن "الجانبين تطرقا إلى مجمل الوضع السياسي في البلد"، مبينا أن "الطالباني شكر علاوي على الزيارة متمنيا له دوام التوفيق والعطاء في خدمة العراق".

الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 20:36

البيشمركة تطهر ناحية سنوني التابعة لسنجار



نينوى/ المسلة: تمكنت قوات البيشمركة، الجمعة، من تطهير ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار في اطار هجومها الواسع الذي شنته قبل ايام لتطهير كامل المناطق الكردستانية التي وقعت تحت سيطرة داعش.

وكشف مصدر في قوات البيشمركة في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، ان "قوات البيشمركة تمكنت من دخول ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار".

واوضح المصدر ان "البيشمركة تمكنت من اقتحام ناحية سنوني بعد اشتباكات استمرت لساعات، انتهت بفرار عناصر داعش وسيطرة البيشمركة على الناحية بالكامل".

واشار المصدر الى ان "عناصر داعش حاولوا استهداف قوات البيشمركة بسيارتين مفخختين، الا ان طيران التحالف الدولي دمرهما قبل وصولهما الى قوات البيشمركة".

بغداد/المسلة: اعتبرت أوساط سياسية عراقية ان مؤتمر مكافحة الارهاب الذي عقد، الخميس الماضي في أربيل، وجّهته اجندات خارجية تسعى الى تقسيم العراق، فيما رفضت جهات عراقية من المكون السني المشاركة باعتباره خطوة أولى على طريق التقسيم.

وضم المؤتمر، شخصيات معروفة بتطرفها وخطابها الطائفي، في استفزاز واضح لمشاعر المواطن العراقي.

ورفضت شخصيات سياسية من الانبار وصلاح الدين، المؤتمر، فيما رحبت به جميع الشخصيات المتهمة بالارهاب والتي تشجع على التطرف والعنف وتلقى الدعم من دول إقليمية خليجية.

ورفض محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، المشاركة في المؤتمر.

وقال الجبوري ان "المؤتمر ينطوي على اجندات خارجية تسعى الى تقسيم العراق"، فيما تلقى المؤتمر الدعم من حكومة إقليم كردستان التي تحمست الى عقده.

والملفت في الخطابات التي القيت في اثناء المؤتمر، انه سعى الى تشويه صورة الفصائل الحشد الشعبي، وسعى بعض المشاركين في المؤتمر الى اعتبارها الرديف لتنظيم داعش الإرهابي.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ان "الجبوري لن يشارك في مؤتمر أربيل".

ورفض المشاركة في المؤتمر أيضا  رئيس عموم قبيلة البكارة ،الشيخ جمعة أحمد الدوار معتبرا  المؤتمر "مؤامرة للتقسيم".

وتكهن خبير في الشأن العراقي أسباب موقف الجبوري الى ان رئيس مجلس النواب يعتبره مشروعا تقوده اجندة خارجية ويهدف الى تقسيم العراق.

وشاركت في المؤتمر أكثر من 1200 شخصية عربية سنية بينهم مطلوبين للقضاء العراقي بتهم الإرهاب والفساد، تشجع على الفوضى، وتساند الجماعات والعصابات الاجرامية في المحافظات الغربية.

ومقابل هذا الحماس لعقد المؤتمر، تعالت أصوات في أوساط المكون السني لمنع انعقاد هذا المؤتمر التقسيمي.

وباعتراف محافظ النجيفي اثيل النجيفي، فان اتصالات عديدة من جهات داخلية وخارجية حاولت تأجيل المؤتمر أو منع انعقاده.

ويقول الكاتب والمحلل السياسي قاسم موزان لـ"المسلة" ان من "دلائل فشل المؤتمر هو عدم قدرته على جمع الكثير من الجهات السياسية والعشائرية التي تمثل المكون السني في العراق".

وعلى رغم ان منظمي المؤتمر قالوا انه يهدف الى وضع خطوات تحرير المناطق الشمالية والغربية من داعش، الا ان المؤتمر لم ينجح في الإعلان عن خطوات عملية في هذا الشأن وبدلا

التركيز على إرهاب التنظيم الإرهابي، انتقد فصائل الحشد الشعبي التي شاركت الجيش في دحر داعش في الكثير من المناطق.

وقال مراقبون سياسيون لـ"المسلة" انه "بموجب التفاهمات الجديدة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم والاتفاق النفطي الذي لبى شروط الإقليم في تقسيم الثروة، كان المتوقع، ان تطرد أربيل كل العناصر المتهمة بالإرهاب، او التي لها تصريحات مناوئة للعملية السياسية في العراق، باعتبار ان حكومة الإقليم جزءا منها.

لكن ما حصل هو العكس تماما، بعد ان فتحت أربيل الأبواب مشرعة لابرز داعمي الإرهاب ، طارق الهاشمي ورافع العيساوي، ومحمد طه الحمدون وناجح الميزان لحضور المؤتمر.

وكان محافظ نينوى أثيل النجيفي بحث خلال لقاءاته مع عدد من المسؤولين الأميركيين في واشنطن، الأسبوع الماضي، تسليح ما أسماه "المنظمات السنية" تمهيداً لإنشاء إقليم للسنة في العراق، فيما طالب أول مسؤول كردي رفيع، الحكومة العراقية إعطاء المزيد من السلطات لمراكز القوى المحلية و السماح بإنشاء إقليم سني.

وقال نائب رئيس وزراء إقليم كردستان قوباد الطالباني، وهو ابن الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، أن "إعطاء السنة في العراق القدرة على التحكم سياسياً في مناطقهم بشكل واسع قد تكون الطريقة الوحيدة من أجل إبقائهم بعيداً عن الانضمام إلى تنظيم داعش".

وعلى رغم التضحيات الجسام التي قدمها الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي على تحرير المدن الغربية في العراق، الا ان العيساوي صرح بانه يتوجب طرد ما يسميها بـ "المليشيات" من المناطق المحررة من داعش، في إشارة الى فصائل الحشد الشعبي، فيما دعا الهاشمي هذا الأسبوع الى إقليم سني وتشكيل قوة عشائرية سنية وفصائل سنية مقاتلة، معتبرا ان ميلشيات الحشد الشعبي "طائفية" و"مجرمة".

وتطرح التحركات السياسية الجديدة، مشروع تقسيم العراق الذي طرحه نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في 2006، وأعاد تكراره مع بداية الهجوم الذي شنه تنظيم "داعش" على المناطق العراقية.

وعلى نفس الصعيد، اعتبرت النائبة عالية نصيف، انه "كان من الاجدر بكردستان تسليم رافع العيساوي وطارق الهاشمي بدلا من عقد مؤتمر لهما".

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  اختلفت التسميات التي تم إطلاقها على تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام،" فرغم أن غالبية وسائل الإعلام العربية اتفقت على تسميته باسم تنظيم داعش، تباينت التسميات باللغة الإنجليزية.

فهناك من أطلق على التنظيم اسم ISIS، كما تفعل شبكة CNN العالمية جميع منصاتها المتحدثة باللغة الإنجليزية، وهناك من يطلق عليها اسم ISIL، كما يفعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، غير أن بعض الجهات بدأت بتبني استخدام اسم داعش أو Daesh بالإنجليزية.

فخلال حديثه لوسائل الإعلام الخميس، أشار الجنرال جيمس تيري، قائد الحملة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ضد داعش في العراق وسوريا، إلى التنظيم باسم "داعش،" وأضاف: "داعش هو مسمى اعتمده حلفاؤنا في الخليج، وهو مقارب في معناه لكلمة في اللغة العربية تعني الدعس تحت الأقدام."

 

وأضاف تيري أن حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط يفضلون استخدام اسم "داعش."

وتيري ليس المسؤول الأمريكي الأول الذي يستخدم هذه التسمية، فقد سبقه إليها وزير الخارجية جون كيري، خلال إدلائه بشهادة في إحدى القضايا أمام الكونغرس الأسبوع الماضي.

 

 

إن قضية دعوة نوري المالكي والمسؤولين الأمنيين لحضور الجلسات المخصصة في البرلمان تكررت في السابق، وحينها طالب العديد من النواب استدعاء نوري المالكي وكبار القادة العسكريين وغيرهم ، لكن الذي حدث هو رفض وتعنت نوري المالكي وعدم موافقته حتى على حضور المسؤولين الأمنيين باعتباره رئيساً لمجلس الوزراء وقائداً عاماً للقوات المسلحة، بينما كانت البلاد تنحدر من سيء إلى أسوأ في جميع المجالات، منها أمني ومنها اقتصادي وغيرهما من الأمور، وذاك التعنت والرفض كما هو معروف مخالف للدستور الذي أكد نوري المالكي في كل مناسبة أو حديث تمسكه به، ولا يخفى على احد أن الرفض والتعنت يعني أمرين لا ثالث لهم

الأول: الخوف من مواجهة الحقيقة التي ستكشف المستور عن فترة عقيمة من إدارته للسلطة المملوءة بالأخطاء والفساد والمغالطات وهدر الأموال.. وقد يتحمل أو لا يتحمل شخص نوري المالكي مباشرة كل ذلك لكنه كان رئيساً لمجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة لفترتين، وقد تكون الجوقة المحيطة به من كبار المسؤولين والمستشارين هم السبب الرئيسي ولهذا كانوا يحرضونه ويرفضون لا بل يتعنتون بالرفض وعدم احترام السلطة التشريعية

الثاني: الاستهتار وعدم احترام الدستور والسلطة التشريعية حيث اعتبر نوري المالكي نفسه فوق الدستور والقوانين والسلطات التشريعية والقضائية.

اليوم تتنامى الطلبات والمطالبات بضرورة أن تتخذ النزاهة البرلمانية قرارات حقيقية وسريعة حول أجراء تحقيقات ملموسة لقضايا الفساد التي رافقت الحقبة الوزارية السابقة وان لا تبقى لجنة النزاهة النيابية أسيرة للتصريحات فقط، بل أن تبدأ التحرك الفعلي حتى فيما يخص قضية فضيحة الفضائيين المتواجدين في كل مرافق الدولة، وهذه القضية أي التحقيق في مسببات الفساد ودعوة كبار المسؤولين إلى البرلمان قضية عادية وعادلة وهي من مهمات القضاء العراقي أيضاً.

إن دعوة البرلمان لاستجواب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي أو إي مسؤول حكومي إن كان وزيراً أو بمستويات وظيفية أخرى طبيعية جداً إذا لم يكن خلف الأكمة ما ورائها وكما يقال " أول الغيث قطر وينهمر " لان الحقائق ستظهر جلية وبوضوح، وعندما يقوم القضاء بواجبه الصحيح ووفق أصول قانونية وبرلمانية لا يعني أن الذي يدعى لحضور عملية الاستجواب مذنب أو متهم بل لكشف الحقائق وتوضيح الأمور الغامضة بدلاً من كيل الاتهامات والإشاعات المغرضة، كما أن المطالبة باستجواب أي مسؤول كبير وبخاصة في ظروف الفساد والاضطراب الأمني واحتلال أجزاء من البلاد يهدف إلى معرفة الأسباب التي أوصلت البلاد إلى حالة مزرية من الفقر والتي بلغت 30% بعدما كانت 19% عام 2012 حيث أكدها عبد الزهرة الهنداوي المتحدث باسم وزارة التخطيط "معدل الفقر في العراق عام 2012، كان 19%، بينما ارتفع في الوقت الحالي إلى 30% "، كما ارتفعت معدلات البطالة على الرغم من وجود عشرات الآلاف من الفضائيين، ثم سوء الخدمات وغلاء الأسعار وأزمة السكن والكهرباء وفواجع البطاقة التموينية وغيرها من الأزمات على الرغم من الأموال الهائلة التي حصلت عليها الحكومات السابقة والتي صرفت بشكل مبهم وغامض.. هنا يخطر على بال إي إنسان مخلص استفسارات عديدة

ــــ إلا يدعو هذا الواقع غير الطبيعي إلى ضرورة معرفة الأسباب وكشف المسببين الذين عاثوا فساداً واستهتاراً بالأموال العامة التي هي ملك الشعب العراقي؟ ـــ إلا يستحق ذلك لكي تعرف أسباب هذا التدهور الأمني وازدياد الضحايا الأبرياء؟ ـــ إلا يستحق العراق أن ينظف من القتلة والسراق ويعود لعافيته التي ظلت عليلة خلال سنين طويلة ومنذ تأسيس دولة العراق؟ ــــ هل من المعقول أن يفلت عتاة الحرامية والقتلة وخونة الأمانة العامة ومستغلي المراكز الحكومية تحت يافطات حزبية وطائفية من العقاب القانوني العادل؟.

إن تشخيص الأسباب لا يمكن معرفتها إلا من خلال الاستجواب والتحقيق النزيه وعدم تزييف الوقائع أو إخفائها، لقد أشارت النزاهة النيابية في 8/12/2014 بان التحقيقات القادمة ستطال أكثرية المسؤولين المتورطين بالفساد بما فيهم الفضائيين وعلى ما يظهر أن النزاهة تمتلك أو لديها أدلة تمكنها من إعادة فتح ملفات الفساد التي تم إغلاقها في الدورة البرلمانية السابقة ويقدر عددها بـ " 40 " ملفاً، ومن خلال عناوين ملفات النزاهة والفساد فقد نوه عضو النزاهة النيابية اردلان نور الدين محمود "هذه الملفات تشمل عقودا أبرمتها وزارتا الدفاع والداخلية ووزارات أخرى وأن من ابرز الملفات الجديدة التي سيتم فتحها يتمثل بملف الـ50 ألف فضائي في وزارة الدفاع، فضلا عن ملف المتقاعدين الفضائيين". ولم تقتصر الملفات الموما إليها على موقع أو موقعين في مفاصل الدولة والحكومة بل هناك الكثير من القضايا التي تحتاج إلى التدقيق بما فيها الكشف عن ملابسات العقود والشركات الوهمية والفضائيين في أكثرية الدوائر والوزارات في العاصمة أو في المحافظات، وقد أكد عضو النزاهة البرلمانية اردلان نور الدين محمود مرة أخرى على " وجود ملفات جديدة سيتم فتحها قريبا بعد استدعاء عدد كبير من المسؤولين في لجنة النزاهة ومنهم مدير عام وزارة التجارة والمرور العامة ومفتش العام في وزارة الداخلية خلال الشهر الفائت".

لو فرضنا وعدنا إلى الوراء قليلاً لتذكرنا مئات المليارات التي خصصت لأعمار العراق بعد الاحتلال ضاعت في مهب ريح ولم يعرف إلى حد اللحظة الراهنة مصيرها ، أما المليارات التي اختفت في فترتي رئاسة نوري المالكي تحت أجنحة الشركات الوهمية والاختلاسات الكبرى وعقود التسليح والبطاقة التموينية فذلك تعد في عالم الفساد والسرقات عبارة عن وجود مافيا مخصصة في عالم الجريمة وليس حكومات منتخبة ومسؤولة أمام الشعب ويحاسبها الدستور والقوانين.

إذن من حق إي مواطن وأية منظمة مدنية وأي حزب أو جماعة وطنية أن تطالب بالكشف عن عناصر وآليات الفساد وعن عالم الاضطراب الأمني وضحاياه الذين يعدون بالآلاف، وعن تسليم المحافظات الغربية وأطراف قرب العاصمة يداً بيد إلى داعش والمنظمات الإرهابية وعن انفلات الميليشيات الطائفية المسلحة التي تضاهي المنظمات الإرهابية بالإعمال الإجرامية، تطالب باستدعاء جميع من تحوم حوله الشكوك وبخاصة المسؤولين الكبار إلى قبة البرلمان للاستجواب وكشف الحقيقة، قد يقال إن الطلب صعب في ظروف العراق الحالية وان هناك من يستطيع التأثير وعدم فسح المجال باعتبار أن نوري المالكي أصبح نائباً لرئيس الجمهورية وان أتباعه مازالوا يملكون القدرة والسلطة لإفشال أي تحرك باتجاه الاستجواب، نجيب بالعكس إن هذا الظرف هو الظرف الصحيح لأنه سوف يقوى دعائم الدولة والحكومة الحالية لان ما يكشف من أسرار وإدانات واضحة سيغلق أبواب الإشاعات التي لاحقت البعض وستكشف الحقائق وجوه من يختفون خلف مناصبهم والمحتمين بأحزابهم وكتلهم السياسية المتنفذة، ولعل قرار لجنة النزاهة الذي نشرته صحيفة الاستقامة / بغداد يعتبر سابقة جيدة حيث أشارت على لسان عضو اللجنة صلاح الجبوري أن " اللجنة ستضيف المفتشين لغرض مناقشة ملفات الفساد وتقسيم متابعتها من قبل أعضاء اللجنة النيابية " ثم " وستضع آلية معينة لتنسيق عمل المفتشين مع أعضاء اللجنة للارتقاء بالعمل الرقابي المطبق على الوزارات".

لا بد من التذكير أن القرارات الصحيحة والسريعة دون إبطاء سوف تساعد على نهوض البلاد وسرعة تخلصها من داء الفساد والإرهاب والطائفية، وبالتأكيد الدعوة لاستجواب إي مسؤول حكومي في البرلمان وبشكل علني سيكون رادعاً لمن تسول له نفسه على خيانة الأمانة والتحلي بروح المواطنة والوطنية

 

مؤتمر للقيادات السنية في أربيل يطالب بسرعة تشكيل قوات الحرس الوطني

أربيل: دلشاد عبد الله
طالب نائب رئيس الجمهورية العراقية أسامة النجيفي أمس خلال المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف الذي عقدته القيادات السنية العراقية في أربيل، بالإسراع بتشكيل قوات الحرس الوطني من أبناء المحافظات، في المحافظات السنية.

واحتضنت مدينة أربيل أمس المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف الذي نظم بمشاركة القادة السنة والنواب العراقيين وممثلي 6 محافظات ساخنة، بحضور ممثل الأمم المتحدة لدى العراق، المشاركون في المؤتمر اجتمعوا على مجموعة من الأهداف، أهمها الإسراع في تشكيل قوات الحرس الوطني في العراق لتولي المهام الأمنية فيها واستعادة السيطرة على كافة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ يونيو (حزيران) الماضي.

وقال أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية في كلمة له خلال المؤتمر: «المحافظات السنية تواجه المأساة بسبب الإرهاب المتمثل بداعش والميليشيات الطائفية، لذا يجب الإسراع بسن قانون تشكيلات الحرس الوطني من أبناء المحافظات العراقية، والتصويت عليه، والإسراع بتشكيل هذه القوة لحماية المواطنين ومناطقهم، واستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وفك الارتباط بين السنة وداعش في العراق».

وشدد النجيفي على ضرورة تشكيل الأقاليم في تلك المحافظات، موضحا في الوقت ذاته أن تشكيل تلك الأقاليم حق مشروع ومنصوص عليه من الدستور العراقي.

بدوره قال عبد الذياب العجيلي، القيادي في ائتلاف الوطنية، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «المؤتمر يمثل انطلاقة لتشكيل نواة قوات خاصة بالمحافظات السنية، من أجل إعادة الأمن والاستقرار لهذه المحافظات، وستكون هذه القوة بداية لتشكيل حرس الإقليم المزمع تأسيسه لهذه المحافظات، بعد تشريع قانون الحرس الوطني، وأتصور أن هذا سيتأخر لبعض الوقت».

ودعا العجيلي الحكومة العراقية والتحالف الدولي إلى إعادة الأمن والاستقرار لهذه المحافظات، والاستعجال في تشكيل هذه القوات وتدريبها وتسليحها وتجهيزها بشكل جيد، ودفع مستحقات مالية لهم، مبينا بالقول: «من دون تسليح أبناء هذه المناطق لا يمكن إعادة الاستقرار إليها، وحتى التحالف الدولي لا يمكنه لوحده ومن خلال الجو أن يعيد الأمن إلى هذه المحافظات».

من جهته قال أحمد الأبيض السياسي العراقي المستقل، في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «المؤتمر ليس الفرصة الأخيرة وإنما يعتبر محاولة لخلق الفرصة، وهذه الفرصة بأي فردي أم حزبي أم مكوناتي، أم فرصة وطنية تخلق مظلة سياسية مجتمعية تستطيع توحيد الجهود وتقنع الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي بقتال داعش وتقديم الدعم والمعونة، وهذا هو البرنامج، والحلول المطروحة قد تكون استراتيجية، منها الحديث عن اللامركزية، والحديث عن الفيدرالية، وهي مسائل تخضع لنقاشات أبعد من مؤتمر أو مجموعة سياسية، لذلك فالذين نظموا هذا المؤتمر هم سباقون في المبادرة، إذا استطاعوا نقل الأرقام التي تحدثوا عنها في معادلة صحيحة، فسوف ينجحون وينجح البلد أيضا، لأن العراق لم يشهد مثل هكذا مؤتمرات منذ عام 2003. خاصة المكون السني».

وأضاف أن «الطبقة السياسية المشاركة في الحكومة والبرلمان في العراق خسروا كل شيء لأنهم لا يستطيعون الذهاب لمناطقهم، وليس لديهم طريق، سوى إيجاد رابط بين من يقاتلون داعش على الأرض، والدوائر المعنية كالتحالف الدولي، والحكومة، وهذه الرابطة ممكن أن تكون مطاطية تنصهر أو حديدة تبقى ثابتة».

متابعة: الذين أقدموا داعش الى العراق و قاموا بتسليم المدن العراقية السنية الى داعش و جعلوا هذة المنظمة الارهابية جيرانا لاقليم كوردستان ، و بعد أن أعتز الكثيرون  حتى في أقليم كوردستان بهذا الجيران الارهابي و استقبلهم العرب السنة في الموصل و تكريت و الرمادي و ديالى بالاحضان و بعد أن دخل الكثير و بالالاف من العرب السنة في دين داعش أفواجا، بعد كل هذا تجمع البعض من المنافقين من القيادات السنية و من الذين يشاركون في الحكومة العراقية و الذي يعادون الحكومة العراقية على حد سواء وفي مدينة أربيل الكوردستانية. هدفهم العلني محاربة داعش و الميليشيات الشيعية و لكن هدفهم الخفي هو و بدون تردد أو شك، أقامة جيش عربي سني من القوى الداعشية و العشائر العربية السنية الموالية لداعش و للبعث و بأموال الحكومة العراقية و بدعم أميريكي و كوردي. و الخطوة اللاحقة هو محاربة الشيعة ميليشياتا كانوا أم جيش عراقي شيعي و السيطرة على محافظات ( الانبار، صلاح الدين، الموصل ، ديالى و بعدها بغداد و كركوك) و لتفيذ هذا الهدف حصلوا على دعم مؤقت من أقليم كوردستان و نقول مؤقت لان القوى العربية السنية ستتضارب حتما مع الكورد شاءت القيادات الكوردية أم لم تشئ لسبب بسيط و هو كركوك و بعض مناطق ديالى و الموصل فهي مناطق خلاف بين العرب السنة و الكورد و العرب السنة غير مستعدون بالاعتراف بكوردستانية كركوك و باقي الاراضي الكوردستانية. و العرب السنة أقدموا داعش الى سنجار و مخمور و جلولاء و السعدية و الى اقليم كوردستان أصلا من أجل طرد الكورد من تلك المناطق.

القيادة الكوردية تعلمت درس الحقوق أولا مع حكومة بغداد و لكنها لم تتعلم الدرس مع العرب السنة حيث أن حكومة الاقليم قامت و تقوم بأيواء و دعم العرب السنة قيادات و قاعدة من دون أن تحصل منهم على أعتراف بكوردستانية كركوك و هذا يعني أن قضية كركوك مستمرة و بنفس الخطورة و لكن الذي حصل هو أن حكومة بغداد تركت مصير كركوك و باقي الاراضي الكوردستانية خارج الاقليم الى العرب السنة و جعلتها الاسفين الابدي بين العلاقات الكوردية العربية السنية.

الشيعة مطمئنون من نهاية علاقة الكورد بالقوى العربية السنية في العراق و التي هي الخلاف الى حد الحرب. اللعبة السياسية لا يلعبها قادة الكورد بل قادة العرب السنة فهم اي القادة السنة يعملون حسب العقلية البعثية و يريدون الاستفادة من الكورد و جعلهم سلما للحصول على جيش قوى مدعوم أمريكيا و بهذا الجيش سيحاربون الشيعة و الكورد على حد سواء و يحتلون كركوك ثاينة.

على القيادات الكوردية الحصول على أعتراف مكتوب و علني و برعاية أمريكية من القيادات العربية السنية حول كوردستانية كركوك و باقي الاراضي الكوردستانية و بعدها يأتي الدعم و ليس كما يحصل اليوم. فالعرب السنة ضعفاء اليوم و لكن هذا الضعف سيتحول الى قوة بعد حين.

 

 

 

 

الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 11:37

رأي في التيار الديمقراطي العراقي

 

قرأت مقالا تحت عنوان رأي في التيار الديمقراطي العراقي وكان المقال يعبر عن وجهة نظر ما يسمى

الحزب الشيوعي العراقي اليسار

فوددت ان اعبر عن رأيي المتواضع عن وجهة نظري المتواضعة لا أدافع عن هذا الطرف ولاضد هذا الطرف فدفاعي عن الديمقراطية وكل من يعمل على دعمها وترسيخها

نعم وددت اعبر عن وجهة نظري كأي عراقي مكتوي بنيران الفساد والارهاب والمعانات الكثيرة التي تحاصرني من كل الجهات طالبا النجدة من كل عراقي مخلص صادق لا يهمني ايدلوجيته ووجهة نظره والى اي جهة ينتمي لينقذني

لهذا وجدت في الديمقراطية هي الوسيلة الوحيدة لانقاذ العراق والعراقيين من نيران الفساد والارهاب والعلاج الشافي المعافي من كل الامراض التي انتابت العراق والعراقيين

والديمقراطية ليست سلعة تستورد وانما قيم واخلاق وسلوك تؤسس وتشيد في العراق ويؤسسها دعاة وانصار وعشاق الديمقراطية الذين هدفهم بناء عراق ديمقراطي موحد وشعب حر محب للحياة يحكم نفسه بنفسه اي يحكمه القانون لا فرد ولا فئة ولا حزب ولا عشيرة

وهذا يتطلب من كل دعاة وعشاق الديمقراطية من كل الاطياف والالوان والاديان التجمع التوحد في تجمع في تيار هدفهم الاول ومهمتهم الاولى دعم الديمقراطية وترسيخها في العراق كل العراق في كل حي وناحية وقضاء ومحافظة بدون استثناء لاي سبب من الاسباب

كما ان للديمقراطية قيم واخلاق خاصة بها لا يمكن ان نبني عراق ديمقراطي بقيم واخلاق العبودية والاعراف العشائرية المتخلفة المعروف ان العراقيين عاشوا في ظل قيم واخلاق العبودية والعشائرية في كل التاريخ وان الولايات المتحدة الامريكية قامت بنقلنا فجأة وبدون اي تهيئة او اعداد من بحر العبودية الى بحر الحرية بغض النظر عن نوايا امريكا ومقصدها وبما ان قيم واخلاق العبودية هي المسيطرة وهي التي تحكمنا فأستخدمنا للاسف تلك القيم والاخلاق في بحر الديمقراطية وهذا هو سبب مأساتنا وسبب مصائبنا ونكباتنا فبدل التعاون مع بعضنا البعض واحدنا ينقذ الاخر اخذ احدنا يقتل الاخر يسرق الاخر يغرق الاخر

لهذا على القوى الديمقراطية ان تنزل الى الشعب الى الناس العاديين فهؤلاء هم الاساس في بناء العراق الديمقراطي ونشر القيم والاخلاق الديمقراطية

الانسان الديمقراطي ينطلق من مصلحة الاخرين ومن منفعة الاخرين

الانسان الديمقراطي يحترم رأي الاخر وصاحبه ويستمع اليه باحترام

الانسان الديمقراطي يرى الفائدة والمنفعة في كل رأي يطرح فاذا كان الرأي مخالف ومضاد لرأيك يمكنك الاستفادة منه اذا استمعت له باحترام من خلال تلاقح هذا الرأي مع رأيك فتولد فكرة جديدة وهكذا تولد الافكار النيرة فكلما زادت الاراء والافكار التي يطلع عليها الانسان كلما ولدت افكار اكثر ضياءا واكثر اجابية

فالافكار الاراء المختلفة لا تتصارع وانما تتلاقح

لهذا على الديمقراطي الذي هدفه ترسيخ الديمقراطية وبناء عراق حر يدمقراطي ان يعي ويدرك ان الذي يحكم ويسود في الديمقراطية السليمة ليس رأي واحد وفكرة واحدة بل انها المحصلة النهائية لكل الافكار ولكل الاراء المطروحة في العراق

فصناعة القرار في النظام الديمقراطي الصحيح لا يقتصر على فرد مجموعة حزب بل كل الشعب بكل اطيافه وبكل مستوياته تشترك في صنع القرار وفي تنفيذه اي الجميع تشرع والجميع تنفذ وهذا حق وواجب

وهذا يتطلب من الديمقراطي مراعات ذلك المستوى وذلك الواقع وتلك الظروف والحذر كل الحذر من الاصطدام مع ذلك فعليه النزول الى مستواه وحتى دون مستواه ثم الانطلاق من واقعه من مستواه من ظروفه ورفعه الى الاعلى

نعود الى المقال الذي بدا من طبيعة الاختيار الديمقراطي ان ينتج فعلا ديمقراطيا فهل حصل ذلك

لا شك ان هذا يعود الى صاحب الاختيار الديمقراطي اذا كان فعلا انه ديمقراطي ومتخلق بالقيم والاخلاق الديمقراطية غير متعالي وغير كذاب يمكنني القول ان الاختيار الديمقراطي نتج فعلا ديمقراطيا فولادة التيار الديمقراطي في مثل هذه الظروف الصعبة اكبر دليل على ذلك واذا كان لم يحقق الهدف المطلوب كما تقول وهذا يعود بالدرجة الاولى الى دعاة الديمقراطية الذين كثير ما يتظاهرون بالديمقراطية وهم لا يتخلقون باخلاق وقيم الديمقراطية واذا رفعوا شعار الديمقراطية من باب المزايدة او من باب الاساءة الى الديمقراطية وعرقلة بناء تيار ديمقراطي يمثل كل الشعب العراقي بكل اطيافه واعراقه ومن هؤلاء الحزب الشيوعي اليسار والكثير من الاسماء الجديدة التي ظهرت رغم انهم لا يمثلون شي ولا يعرفهم احد في العراق الا ان كل اسم من هؤلاء يعتقد انه معشوق الملاين بيده كل شي وقادر على كل شي ومجرد يتكلم كلمة تتحرك الجماهير حوله وانه وحده في الساحة ويحكم على الاخرين جميعا بالخيانة لهذا يجب الغائهم واذا رفضوا قرر اعلان الثورة المسلحة والكفاح المسلح الانقلاب العسكري وفرض نفسه لا يدرون هذا الاسلوب انتهى وتلاشى واصبح لا يجدي كما ان هذا الاسلوب هو السبب في كل ما اصاب القوى الديمقراطية وخاصة اليسارية من تخلف وتراجع وما اصاب الشعوب من نكبات وويلات في كل البلدان التي وصل حكامها عن طريق الانقلابات العسكرية او ما سميت الثورات المسلحة وبالتالي فرض الحاكم الواحد والرأي الواحد والحزب الواحد

الغريب انه يعيب على التيار الديمقراطي لانه تأسس من ثلاثة احزاب لا ادري ما هو المعيب في ذلك طالما الباب مفتوح لكل من هدفه دعم وترسيخ الديمقراطية

فالدعوة بدات الى اقامة تيار ديمقراطي منذ التغيير التحرير في 2003 من اشخاص من مجموعات من هذه الاحزاب او غيرها وهذه الاحزاب الثلاث لبت الدعوة مع شخصيات اخرى واسست التيار الديمقراطي ودعت كل من يرى في الديقراطية وسيلة لبناء العراق وتحقيق امال العراقيين في الحياة الحرة الكريمة ان ينضم الى التيار الديمقراطي بغض النظر عن توجهه الفكري ديني علماني يساري قومي

كان المفروض بالحزب الشيوعي العراقي اليسار ومن امثاله اول الداعين الى ذلك واول المساهمين في تأسيس التيار الديمقراطي واول المنضمين اليه والاكثر نشاط في وضع نظامه الداخلي وسبل عمله ودعمه بالافكار والأراء التي توسع من نشاطه وتقوي حركته والتفاف الجماهير حوله وكسب اصوات الجماهير لان الحكم في الديمقراطية هي اصوات الجماهير في صناديق الاقتراع لا انقلاب عسكري ولا ثورة مسلحة

المؤسف والمحزن ان الجماعة اي الحزب الشيوعي اليسار وغيره من المجموعات الشيوعية العديدة التي لا نعرف اسمائها اخذت تشكك في نوايا التيار الديمقراطي مثل

ان التيار الديمقراطي اعلن عن تأسيسه خلف ابواب مغلقة لا شك انه اتهام لا يقنع اي انسان مهما كان مستواه فالكل يعرف ويعلم ان المكان الذي تاسس فيه التيار الديمقراطي كان بدون ابواب وحتى بدون سقف من اجل ان يشاهده ويسمعه كل العراقيين في الداخل والخارج وكانت دعوته مفتوحة بدون شروط ولا حدود ولا ينظر الى ماضيه السلبي والايجابي فالديمقراطية تجب ما قبلها بشرط واحد ان يكون ديمقراطي اي ان يتخلق بقيم واخلاق الديمقراطية و التخلي عن قيم واخلاق العبودية والاستبداد

نحن في عصر الديمقراطية والديمقراطي ينطلق في حكمه على الاخرين من خلال قربهم اوبعدهم عن الديمقراطية والديقراطي يرحب بكل شخص بكل حزب ولا يسأل عن ماضيه مهما كانت سلبياته وايجابياته فسلبياته ما قبل التاريخ لا تهمنا وايجابياته لا تنفعنا الان طبعا انا اقصد القوى اليسارية والديمقراطية

المعروف جيدا لا توجد مجموعة اعلى ومجموعة ادنى ي الديمقراطية بل هناك مجموعة واحدة كلها في مستوى واحد

ثم يتهم الحزب الشيوعي العراقي بالخروج على سنة ماركس التي تؤكد على عدة احزاب عمالية في حين الحزب الشيوعي العراقي يؤكد على انه الحزب الوحيد الذي يمثل الطبقة العمال وانه اي الحزب الشيوعي العراقي يؤكد على انه وحده حزب كل الشيوعيين العراقيين

وحسب سنة ماركس فالحزب الشيوعي العراقي ليس الحزب الوحيد للطبقة العاملة ولا يمثل كل الشيوعيين العراقيين لكنه لماذا تجاهل سنة لينين التي تقول اذا ادعا حزبان انهما يمثلان الطبقة العاملة احدهم انتهازي

رغم ان الحزب الشيوعي العراقي قد تغير كثيرا في طروحاته وهناك فرق كبير جدا بين طروحاته السابقة وبين طروحاته الان فهناك واقع جديد وعليه الاعتراف به والانطلاق منه ومسايرته ومعالجته دون الاصطدام معه من خلال دعم وترسيخ الديمقراطية

واخيرا نقول على الشيوعيين العراقيين جميعا بمختلف توجهاتهم التوحد والوحدة وفق خطة مدروسة وبرنامج واضح شفاف والعمل معا على تحقيق وتنفيذ تلك الخطة وذلك البرنامج وفق المرحلة التي نعيشها مرحلة جديدة تختلف عن المرحلة السابقة في كل شي يعني اننا بحاجة الى ادوات الى آليات جديدة ونحتاج الى رؤية جديدة ايضا لان الزمن تجاوز تلك المرحلة والاعتماد على الآلية والرؤية القديمة لا شك يشكر فشل للشيوعين وفشل الشيوعيين يشكل خطرا على الشعب ومصالحه

يجب ان تكون مهمتكم الاولى والاساسية في هذه المرحلة هي دعم وترسيخ الديمقراطية في العراق والتعاون مع كل القوى الديمقراطية والعلمانية واليسارية وحتى القومية والدينية فلا وسيلة لانقاذ العراق والعراقيين الا بالديمقراطية

واعتقد ان الحزب الشيوعي العراقي عمل كل ذلك وبدأ في استقطاب القوى الاخرى وبدأ يدعوا الى ذلك ولو كنتم مع توجه الحزب الشيوعي العراقي لترسخت الديمقراطية اكثر ولاتسع دور التيار الديمقراطي العراقي وزاد تأثيره في صنع القرار السياسي

السؤال انتم الذين وقفتم ضد نهج الحزب الشيوعي العراقي بعد التغيير وحتى قبله ماذا صنعتم للديمقراطية للشعب للطبقة العاملة للديمقراطية

الحقيقة لم تصنعوا نافع ومفيد بل صنعتم ما هو مضر ومسيء

مهدي المولى

بيان

أورمية قلعة الصمود الكوردستاني وصمة عار على جبين نظام الملالي والعمائم السوداء أنظمة الحكم الشمولي والمستحدثة لم تفهم الدرس أبداً أركانها بدأت بالسقوط والزوال وما زالت تمارس الإرهاب بحق الشعوب- ملاحقات اعتقالات تعسفية اغتيالات تهجير تدمير ومن آخر الابتكارات الإرهابية والمقززة للنفس البشرية هو تنصيب أنفسهم وكلاء للخالق على الأرض انهم مستحدثو الحكم في القرن العشرين دولة إيران الملالية بعد الإطاحة بحكم الشاه المتنكر لحقوق الكورد في الجزء الكوردستاني الملحق بالإمبراطورية الفارسية استبشر الكورد بحال أحسن إلا ان الملالي دأبوا على نفس المسير وبشكل اعقد وأكثر دموية وإرهاباً الشاه كان يزج بالكورد في السجون لمجرد انهم معارضون سياسيون لا أكثر بينما في ظل الملالي أصبح الكورد معارضون وخارجون عن الدين المزاجي لدولة لا تحكمها إلا العمائم السوداء وحكم الخارجون هو الإعدام شنقاً أو الاغتيال والغدر مثلما غدروا بالقائد عبد الرحمن قاسملو في فيينا عاصمة النمسا أورمية سجن الأبطال ومعقل الصمود والتحدي وعنوان العنفوان الكوردي أقدمت سلطات الملالي في إيران على اعتقال 30 مناضلاً كوردياً وزجهم في سجن قلعة أورمية ليتم تقديمهم إلى محاكم شكلية صورية ليبت الحكم فيهم بتعليقهم على أعواد الأبطال لتبقى تلك الأعواد شاهداً ماثلا لهمجية الملالي قرر أبطال أورمية الانضمام إلى المقاومين في شنكال وكوباني لتكتمل اللوحة البطولية الكوردستانية ليقف التاريخ عند صبر وثبات الكورد في المقاومة ضد الظلم ويكتب هنا وقف الكورد صامدون قرر أبطال أورمية أن يخوضوا المقاومة ضد سلطات الملالي ببطونهم الخاوية (الإضراب عن الطعام) ضد العقليات الممتلئة عنصرية وشوفينية معركتهم ومقاومتهم هي ضد موزعي مفاتيح الجنان والفراديس معركتهم ضد مفجري أنفسهم طالبي أيدي الحوريات نعم التحية والإجلال لكم أيها الأبطال في قلعة أورمية تنحني لكم الهامات بتوقف التاريخ ليكتب عنكم ندعو الشعب الكوردي في عموم كوردستان والمهجر إلى التحرك والعمل بالضغط على المنظمات الدولية والإنسانية لإنقاذ أرواح تأبى وترفض أقفاص ومشانق نظام العمائم معاً لإسقاط حكم الشنق الصادر من نظام الملالي على الأبطال المقاومين الدعوة مفتوحة للتوقيع.

- الهيئة العامة للشباب الكورد

https://www.facebook.com/D.G.C.Kurd

الغد برس/ بغداد: اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الخميس، ان المؤتمر الذي سيعقد في اربيل لم يكن لمكافحة الارهاب بل هو داعم للارهاب، سيما ان الكثير من الذين يحضرون المؤتمر من المطلوبين للقضاء ومن تلطخت ايديهم بدماء العراقيين فضلا عن عقدة من دون علم الحكومة الاتحادية.

وقال الصيهود لـ"الغد برس"، إن "هذا المؤتمر التي سيعقد في اربيل ليس لمكافحة الارهاب، انما هو لدعم الارهاب وسيحضره الكثير من المطلوبين للقضاء العراقي وممن تلطخت ايديهم بدماء العراقيين فضلاً عن ان هذا المؤتمر يعقد بعيداً عن انظار الحكومة الأتحادية"، واصفا "هذا المؤتمر بانه "امتدادا للمؤتمرات التي عقدت في عمان وهي الداعمة للأرهاب".

واضاف ان "الحكومة الاتحادية تقدم الكثير من التنازلات من دون مقابل وليس بالغريب على كردستان ان تحتضن هكذا مؤتمرات"، مشيرا الى ان "الاتفاقية الاخير بين الأقليم والمركز لم يمر عليها شهر حتى استضافه الاقليم مثل هذا المؤتمر مما يوحي ان الأقليم غير ملتزمة بالأتفاقية".

وتابع النائب عن ائتلاف دولة القانون ان "اقامة مثل هذه المؤتمرات تعرقل كل المسائل التي تقدمها الحكومة الأتحادية من اجل حلحلت المشاكل بين جميع الاطراف"، لافتا الى ان "هذا المؤتمر لا يمثل طائفة معينة بأعتبار ان الارهاب ليس من طائفة معينة ولا موجه لطائفة وانما الارهاب موجه ضد الأنسانية وبالتالي هذا لايمثل اهل السنة".

ومن المفترض أن يعقد في اربيل، اليوم، مؤتمر تحت مسمى مكافحة الارهاب، إلا أن هناك شخصيات مطلوبة للقضاء ومتهمة بالارهاب ستحضر المؤتمر مثل طارق الهاشمي وناجح الميزان ورافع العيساوي.

الغد برس/ بغداد: يعتزم رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني القيام بزيارة إلى تركيا اليوم الخميس، يلتقي خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزارء أحمد داود أوغلو.

ومن المقرر أن يبحث بارزاني مع المسؤولين الأتراك جملة من القضايا، في مقدمتها توريد النفط، ودعم قوات البيشمركة، والمساعدات للاجئين في العراق، ومواجهة تنظيم داعش، وذلك بحسب مصادر في حكومة الإقليم.



نينوى/ المسة: عزز تنظيم داعش الارهابي تواجده داخل مدينة الموصل اثر تحرير ناحية زمار ومواصلة تقدم القوات المشتركة صوب المدينة من محاور عدة.

وقالت مصادر مطلع لـ"المسلة"، ان "حالة من الهلع والقلق انتابت عناصر التنظيم الارهابي منذ فجر الخميس ما دفع به للتكثيف من تواجد عناصره المدججين بمختلف انواع الاسلحة في مداخل المدينة الهامة وشوارعها وتقاطعاتها الرئيسة، واقام نقاط لتفتيش المركبات والتدقيق بهويات اصحابها".

واضافت المصادر ان "التنظيم يحرص من خلال هذه الاجراءات السيطر على الاوضاع داخل المدينة بالتزامن مع تحرير ناحية زمار بالكامل ومواصلة قوات التحرير التقدم".

(CNN)-- استعادت قوات البيشمرغة الكردية العراقية استعادة السيطرة من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على منطقة تبلغ مساحتها 700 كليو مترا في جبل سنجار، وطرد مقاتلي التنظيم منها، منهية بذلك الحصار الذي تفرضه المليشيا المتطرفة بحسب ما أعلن مسرور البرزاني، مستشار الأمن القومي لإقليم كوردستان العراق في مؤتمر صحفي الخميس.

وقال البرزاني "قمنا بفتح ممر من جنوب سومار إلى جبل سنجار". ومسرور البرزاني هو نجل الزعيم الكردي مسعود البرزاني، رئيس حكومة كردستان العراق.

نجاح القوات الكردية في منطقة سنجار لم يكن ممكنا تحقيقه بدون الدعم الجوي للتحالف بحسب ما أكد لـ CNN عزيز أحمد، مساعد مسرور البرزاني، الخميس، وأضاف "خلال اليومين الماضيين من عمليات البيشمرغة على الأرض، وبمشاركة عشر دول قامت بتوقر الدعم الجوي للبيشمرغة"، تم كسر الحاصر المفروض على الأيزيديين، الأقلية العراقية، من ذوي الأصول الكردية، وملاحقة فلول داعش.

 

وكان عملية أنقاذ جرت للأيزيديين اللذين لجأوا إلى الجبال في حرارة الصيف دون غذاء أو ماء أو رعاية طبية.

(CNN)-- قال مسؤول عسكري أمريكي كبير لـCNN بأن حاجي معتز نائب "الخليقة" أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قتل هو   وعبد الباسط "أمير جيش" داعش بالعراق في سلسلة من الغارات الأمريكية، كما قتل في الغارات التي وقعت في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، رضوان طالب "أمير داعش على الموصل". وقد استغرق التأكد من موتهما كل هذه المدة.

وكان نبأ مقتلهما تم إفشاؤه لأول مرة من قبل رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي في مقالة مع صحيفة وول ستريت جورنال.

وبالإضافة إلى ذلك وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس أمراً بنشر 1300 جندي في العراق، وهي حصة الأسد من 1500 جندي تم الموافقة على نشرهم الشهر الماضي، وبحلول فبراير/ شباط، سوف تنشر الولايات المتحدة ما مجموعة 3000 جندي على الأرض.

 

وتنتشر القوات الأمريكية إلى مواقع ميدانية أكثر مما كان يبدو في السابق، فهناك 300 جندي أميركي حاليا في قاعدة الأسد في محافظة الأنبار، بعد أن كان العدد 50 جنديا فقط في الشهر الماضي، ويقوم الجيش الأمريكي باتباع خطة معلنة لنشر مستشارين عسكريين ومدربين خارج بغداد وأربيل.

الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 01:26

غينيس و زيارة الأربعين.- مفيد السعيدي

 

قال تعالى "إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا"

العشرين من صفر الخير، اليوم الذي قدم فيه الصحابي جابر بن عبد الله الأنصاري، إلى كربلاء لزيارة قبر الإمام الحسين عليه السلام، وكان أول من زار قبر الإمام الحسين من الناس، كما صادف رجوع سبايا آل البيت، من الشام إلى كربلاء.

من هنا بدأت زيارة الأربعين، واليوم عادت الرؤوس المقطوعة لأهل البيت عليهم السلام، ومن معهم إلى أجسادهم الطاهرة، في كربلاء.

عندما امسك العالم بين يدي، وأتصفحه بأناملي، وابحث في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، أجدها تحوي تسجيلات دنيوية، لا يخلوا بعضها من التفاهات.. و الأشياء البذيئة، مثل أطول أظافر بالعالم، أو نملة تحمل عدة قطع من البسكويت، أو امرأة مغروزة بجسدها عدد من الدبابيس، وكثير من الأشياء، التي ليس بالصعب على قدرة الإنسان فعل ذلك، أو يفعلها بتكلفة بسيطة، ولوقت قصير ينتهي كل شيء.

"غينيس" هو كتاب مرجعي يصدر سنويًا، يحتوي الأرقام القياسية العالمية المعروفة، وحقق هذا الكتاب رقماً قياسياً، حيث كان الأكثر بيعاً على الإطلاق، في عام 1955 تم إصدار أول نسخة من الموسوعة، بواسطة شركة "غينيس"، وتعد هذه الموسوعة، من أدق المراجع التي يتم الإعتماد عليها، في معرفة الأرقام القياسية.

الموسوعة التي تسجل الأرقام القياسية، أفقدت محتواها أمام أعظم شخصية بالتاريخ، الأمام الحسين عليه السلام؛ حطم جميع الأرقام التي تسجلها الموسوعة، لا يوجد نظير له على مر العصور، أول رجل ضحي بنفسه، وال بيته وأصحابه، في سبيل أعلاء كلمة الإسلام.

قبل أيام خلت، شهد العراق اكبر مسيرة في العالم، وهذه المسيرة المليونية تتجدد كل عام، حيث شهد هذا العام أطول مائدة طعام امتدت، طوال 20 كيلو متر، وقامت أكبر صلاة جماعة للمسلمين بلغت العشرات من الكيلو مترات، كما هي اكبر مظاهرة سلمية على وجه الأرض، ومن مختلف الجنسيات في العالم.

العالم اليوم، ووكالات الإنباء العالمية، و من جميع الأطراف، لم تنصف هذه الأرقام القياسية الإلهية؛ والسبب معروف، أذا ذكر كل شيء من هذا الكرنفال الرباني الذي سخر كل إمكانيات البشرية في خدمة الملايين الزاحفة الى كعبة الأحرار يكشف ظلمهم وتظليلهم للحقيقة.

اليوم على "غينيس" أن ينحني هو و كتابه أمام اكبر موسوعة وأرقام في العالم وهذه الأرقام تتجدد وتزداد كل عام ومن أراد تسجيل رقما قياسيا، فعليه أن يسجلها بسجل زيارة الأربعين.

الجمعة, 19 كانون1/ديسمبر 2014 01:25

مستقبل سيادة الدولة/د.ماجد احمد الزاملي