يوجد 1200 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
طرابيش وقبعات السياسين ومن حشروا كونهم مثقفين وألية دس المغالطات والكثير اعتماده على التصريحات والبلاغات للفضائيات
والصحف والمجلات ولا ينتبه للوجه الاخر للخبر بالانكليزية والتي اهم من كل شيء لمعرفة التوجه والحقيقة والسموم المخدرة واصنام الاعلام الجبسي واضاعوا الهدهد واكلوا مااكلوا من السحت فغابت الرؤية والتفكر والعقلانية!
ماذا نفهم او ماذا يريدونا ان نفهم وهل لديهم قصور في الافهام او التعبيرام مشكلة الترجمة والمقصودة! ام البنود العربية تختلف كثيرا عن الانكليزية واللي يريد يتعمق فمثالا:-
اوضح السفير الامريكي في بغداد ستيوارت إي. جونز خلال لقائه رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي بان " ان حكومتنا والشعب الامريكي يؤكدون على أهمية وحدة الشعب العراقي وان من قدم فكرة التسليح لجهة معينة هو عضو واحد في الكونغرس الأمريكي ولا يرقى الى مستوى القرار في الإدارة الأمريكية .
المادة "1223" التي قالت الصحافة "العراقية" أنها حذفت، لم تحذف و مازالت تحتوي نفس النص حيث جاء في تلك المادة...." النص بالانكليزية/والفقرة تؤكد على ضرورة أن تنال الحكومة العراقية رضا كل من وزيري الدفاع والخارجية الأمريكيين اللذان سيكتبان تقريرين للكونغرس عن أدائها في مشاركة الحكومة للسنة وبقية الطوائف في القوات المسلحة لكي تستلم تلك "المعونات" بنفسها وليس توزيعها مباشرة على تلك الجهات. ونلاحظ أنه حتى الجزء الذي يذكر حرفياً اعتبار البيشمركة وعشائر السنة كـ "دول" لم يتم حذفه أو تغييره/ مع النص بالانكليزية/ محاولات السفارة الأمريكية ومأجوريها من الكتاب لتقليل الخسائر الإعلامية كانت فارغة أيضاً. فاستغل السفير الأمريكي زيارته للوقف الشيعي
ونشرت "السومرية نيوز" تحت عنوان "لجنة القوات المسلحة بالكونغرس: لا ننوي التدخل في الشؤون الداخلية للعراق وانتهاك سيادته"  جاء فيه: "أكد عضو لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأميركي ماك ثورنبيري، الخميس، أن لجنته لا تنوي التدخل في الشؤون الداخلية للعراق وانتهاك سيادته."
وقد تلقف بعض الكتاب المعروفين باتجاههم ومنهم محمد عبد الجبار الشبوط، الذي كتب: "هدأ الجو الآن. فقد حذفت لجنة القوات المسلحة العبارات المثيرة للجدل في المادة “١٢٢٣” من مشروع قانون الموازنة العسكرية لعام ٢٠١٦ للولايات المتحدة الأميركية، وهي فقرات ماكان لها أن تمر في نهاية المطاف، بسبب الإشكالات السياسية التي تثيرها مما يتعارض مع ما هو معلن من السياسة الخارجية الأميركية. لائماً "بعض المتحدثين من النواب (العراقيين) وغيرهم" على "قلة معلومات وبساطة فهم لآلية التشريع في الولايات المتحدة"،
فور قراءتي لهذه الأخبار والمقالات شعرت بالمطب المهيىء للمتلقي بكذبة إعلامية فذهبت أبحث عن مصدر ذلك الخبر، حيث أن كل تلك المؤسسات لم تشر إلى اية مصادر لخبرها ذاك، ولا الشبوط طبعاً. وأخيراً لما وجدت له أثراً بالإنكليزية، تبين أنه لصحيفة كردية، فتحت عنوان "ميزانية الدفاع الأمريكية تقرر تسليح البيشمركه مباشرة" وهو يشير إلى أن التصويت على تسليح البيشمركة مباشرة قد تم بعد إزالة العبارة التي تطلب الإعتراف بالبيشمركة وقوات العشائر السنية كـ "دول"، ثم تنتقل إلى الإشارة إلى توزيع الأموال ذاته الذي كان في النص "القديم
ويجب أن نفهم أولاً أن عبارة "معاملة البيشمركة والعشائر السنية كدول" كانت جزءاً شارحاً في القانون المقترح وليس إحدى نقاطه أو مطالبه أو شروطه،
ولكن على أية حال فالخبر مزيف تماماً مثلما هي كل الأخبار السابقة عن حذف فقرة اعتبار البيشمركة والعشائر دولاً، ولا أثر لهذه الأخبار على الإطلاق في الصحافة الأمريكية التي بحثتها وخاصة تلك التي تتابع اخبار الكونغرس عن قرب.
بل أن الخبر الذي نشر على صفحة "لجنة القوات المسلحة في الكونغرس" والذي يشير إلى تمرير مشروع القانون باغلبية ساحقة تقترب من الإجماع (60 موافقون مقابل 2 معترضين) أحتوى رابطاً لشرح موجز القانون (الذي يبلغ طوله 500 صفحة) وفي هذا الموجز والذي نشر أيضاً على هذا الرابط ونرى بوضوح ان النص الأصلي قد بقي كما هو بلا اي تغيير فيما يتعلق بالعراق حيث جاء فيه: "أن القانون المقترح يدعم ما طلبه الرئيس من 715 مليون دولار للمساعدة الأمنية للقوات العراقية التي تقاتل داعش. لكن القانون اشترط أن يدفع ما لايقل عن 25% من المبلغ إلى قوات البيشمركة والقوات السنية مباشرة. ويعتمد صرف الـ 75% عن طريق الحكومة المركزية على تقريري كل من وزير الدفاع والخارجية الأمريكيين بإذعان الحكومة العراقية لشروط معينة في المصالحة السياسية. وفي حالة فشلها في ذلك فأن 60% من المبلغ المتبقي سوف تقدم للكرد والسنة

ولا يمكن التصوربان السذاجة والدجل السياسيين السائدين في بلدي قد بلغا منتهاهما،تتفاجأ بأن في الجعبة ما زال هناك الكثير، وما خفي كان اعظم!
فقد انبرى "مفكرو" القنوات الفضائية يزفون البشرى، او يعلنون الطامة الكبرى، كل حسب مصدر رزقه، لأن "الكونغرس" الأمريكي قد "اقر" قانونا يلزم الإدارة الأمريكية بارسال المساعدات العسكرية الى الكرد والسنة (كذا) دون المرور عبر الحكومة العراقية، فتعتبرهم بذلك في مصاف الدول! وهذا "كما نعلم" هو المسمار الأخير في نعش الكيان العراقي بشكله الحالي، وإيذان بشرعنة دويلات الطوائف والأثنيات محلها… الخ. وعلى حس هذا الطبل البائس خفت ارجل الجماهير البائسة الفرحة بما لا تعقل او الحانقة على ما لا تدرك. وتوزع الناس بين مستنكر لهذا "الغدر" الأمريكي ومستنكر لهذا الاستكار، وكل ينظر بعين الريبة للآخر.
والأصل في المسألة أن هذا الخبر مغلوط من اوله الى آخره فلا يغير كثرة المتيقنين من صحته المزعومة من الواقع شيئا. و مرد هذا الغلط هو جهل معيب من جانب "مفكري" القنوات الفضائية بآليات عمل النظام السياسي الأمريكي. فما اعتبره "مفكرونا" قانونا نافذا، لا يعدو كونه بندا مقترحا من قبل رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي (وهو اول مؤسستي التشريع الأمريكي ويعرفان مجتمعين بالكونغرس الامريكي) على مشروع  قانون ميزانية الدفاع الأمريكية. رئيس اللجنة هذا مرر بنده المقترح لأن لجان مجلس النواب تقرر بالأغلبية البسيطة، حالها حال المجلس نفسه، فلا تقدر الأقلية على تعطيل ما تشاء الأغلبية ان تمرره . وهذا ما حصل، فجدول البند المضاف مع شروع القانون للتصويت في مجلس النواب. لييمرر من هناك بسلاسة من قبل الجمهوريين المسيطرين بالأغلبية البسيطة على مجلس النواب.
هذا البند سوف يخضع لمناقشات اللجنة الموازية في مجلس الشيوخ ومن ثم في مجلس الشيوخ، حيث يحق عمليا لأي عضو في المجلس تعطيله، بل ووأده، ما لم يحصل هذا البند على استحسان اغلبية 60% من اعضاء مجلس الشيوخ. ونسبة الجمهوريين هناك بالكاد تتجاوز الـ 50%.
يستغل الجمهوريون مجلس النواب لأطلاق مشاريع قوانين، يعلمون علم اليقين انها لا تنتهي الا في سلة المهملات، فيكسبون بذلك رضا الشريحة الأكثر جنونا وتطرفا من مؤيدي حزبهم دون ان يكلفهم ذلك امضاءهم على قوانين تنتج عن مشاريع يعتبرها اغلب الأمريكيين محض جنون. لذلك، ومنذ سيطرتهم على مجلس النواب، والمجلس مشغول بتقييد سيطرة النساء على ارحامهن، ومطاردة جارلس داروين في كتب الدراسة الابتدائية، وانتج المجلس هذا حوالي 40 مشروع قانون لالغاء قانون الضمان الصحي، وجميعها تزين سلة المهملات في مجلس الشيوخ. لذلك استحق هذا المجلس الحالي للنواب لقب الأقل انتاجا للقوانين في تاريخ الولايات المتحدة.
ما سر اختلاف الحال بين المجلسين؟ يعود الاختلاف الى النظام الانتخابي الخاص بالمجلسين: فمجلس النواب ينتخب اعضاؤه من قبل المحلات او القطاعات السكنية، ويتلاعب حزب الأغلبية المحلية بخرائط هذه المحلات؛ فيقطع التجمعات السكانية المعارضة له اربا ويوزعها على التجمعات المجاورة التي له فيها اغلبية، فيضمن بذلك انتخاب اقحاح مؤيديه الذين لا يحتاجون الى ان يستسيغ غير المؤيدين افكارهم. هذا يعني ان المرء لا يحتاج اي موهبة سوى رضا الحزب عنه ليصبح عضوا في مجلس النواب عن الدوائر هذه التي فصلت على مقاس الحزب! فلا يجد المنتخبون هكذا اي حرج في الأجهار بأكثر افكارهم تطرفا و جنونا.
اما اعضاء مجلس الشيوخ الذين ينتخبون على نطاق الولاية، فلا بد لهم من كتم افكارهم الأكثر جنونا والتظاهر شكلا بتمثيل كل مواطني ولايتهم، لذلك هم اكثر انضباطا واعتدالا من زملائهم في مجلس النواب… دون ان يعني ذلك أنهم منضبطون و معتدلون!
لماذا اذا، يتوقع ان يرفض مجلس الشيوخ هذا التعديل أن بلغ اعتابه؟ لماذا يغلب الاعتقاد في مجلس الشيوخ أن مقترح الاضافة هذا ضرب من الجنون؟ لأن السلطة التشريعية حرّمت ارسال الأسلحة الى جهات غير حكومية في دول لا تنادي الولايات المتحدة بإسقاطها علنا، الا بموافقة حكوماتها. وهو امر يعتبره المواطن الأمريكي العادي انجازا في كبح جماح الأجهزة السرية للدولة، بغض النظر عمن هو في قمة هرم السلطة في الولايات المتحدة. وسجل هذه الأجهزة مخجل في ما يتعلق باحترامها لحقوق الأنسان و سيادة الشعوب على مقدراتها.
اعضاء مجلس النواب الامريكي يدركون هذه المشاعر، على النطاق الوطني، جيدا، لكنهم يقدرون على هذا الغزل مع الكرد وغيرهم، لأنهم يعلمون أن زملاءهم الجمهوريين في مجلس الشيوخ سيبدون الضبط الكافي ويرفضون هذا التعديل وينقذون الموقف قبل ان يصبح التعديل جزءا من القانون، فيفوتون بذلك الفرصة على الرئيس أوباما لاستخدام الفيتو واظهار كامل الحزب الجمهوري بمظهر المجنون فاقد الأهلية امام الشعب الأمريكي.
أذا ما سر هذا الغزل مع الكرد والسنة في العراق؟ عدا عن حبهم الحقيقي لمتطرفي اليمين الإسرائيلي الذي لا يريد اي نوع من التطبيع في الشرق الأوسط، وخصوصا مع إيران، هنالك سبب آخر لهذا الحب غير المكلف و هو المال:
فمنذ اشهر عديدة يتجول "سياسيو" "السنة" والكرد في الولايات المتحدة بين دكاكين شركات العلاقات العامة ليساعدوهم في الضغط على الرئيس أوباما لتسليحهم بشكل مباشر. يرمي "زعماء" السنة من وراء هذا الأمر الى عملية جراحية تجميلية تضفي عليهم بعض الرونق، بعد أن سحبت داعش البساط من تحت اقدامهم بتبنيها اطروحاتهم عن "مظلومية السنة" و"الخطر المجوسي". و أما الكرد فيجدون في تحجيم المركز العراقي دوليا سبيلا بديلا لمفاوضات واجبة مع المركز بشأن عقودهم النفطية الموغلة في الإجحاف بحق الأجيال القادمة للشعب الكردي قبل غيرهم. وهم بذلك يريدون المزيد من اسباب القوة التي تؤهلهم لحماية مصالح شركات النفط في الأستحواذ على نفط كردستان بثمن بخس!
لقد كشفت الصحافة الأمريكية مؤخرا ان السيد اثيل النجيفي، على سبيل المثال، انفق "من ماله الخاص" ما يقارب نصف المليون دولار على شركة علاقات عامة لقاء دقائق معدودة من المقابلات التلفزيونية مدفوعة الثمن و"مشاورات سياسية" مع بعض المسؤولين السابقين والمتقاعدين حاليا، بهدف تلميع سحنته وتحسين فرص بقائه السياسي. فأن كان جل ما يشتريه نصف المليون هو فقط هذا، ترى كم دفع اللوبي الكردي للوصول الى رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب؟
يبعث فيّ الحزن ان اللوبي الكردي في الولايات المتحدة لا يملك من المعرفة والخبرة بالأحوال السياسية في ذلك البلد ليدرك أن مجلس النواب هذا لن يقدر على رفع حظر فرضه الشعب الأمريكي، بعد طول انتظار، على اجهزة الدولة السرية لمنعها من امداد السلاح الا بشكل علني وللدول حصرا، عدا تلك التي تدعو الولايات المتحدة لإسقاطها علنا. فأن اكثر شيء يتوحد خلفه اغلب الأمريكيين، وان اختلفت الأسباب، هو عدم ثقتهم بالمؤسسات السرية للدولة وعلاقاتها التسليحية غير الحكومية المعلنة.
والسؤال الذي يطرح نفسه على سياسيينا الكرد خاصة، بما أنهم ليسوا باعة في دكاكين سياسية تهدف الى الاسترزاق كيف ما كان، هو هل يليق بهم أن يجدوا انفسهم في الخندق المعادي للتاريخ في الولايات المتحدة؟ أيعقل أن يكون السبب هو تمرير عقود نفطية، تزداد يوما بعد يوم نسبة الكرد الحانقين عليها؟ أيعقل أن تهدر الأموال العامة على شركات علاقات عامة امريكية لعلها تغنينا عن تفاوض وتصالح وطني على عقود آن لها أن تراجع؟ ما سبق لا يمنح صك براءة للممارسات الطائفية المقيتة للمتحكمين في مفاصل الدولة في بغداد، ولكن أن كان القصد من وراء هكذا مناورات على الصعيد الدولي هو تأسيس وتوسيع الديمقراطية في العراق أو استقطاع المزيد من الاستقلالية لكردستان، فلماذا علينا أن نستميت في الدفاع عما لا يدافع عنه من عقود خاطئة سبيلا وحيدا الى ذلك؟ اما آن الأوان للتخلي عن شعار "العقود، او دونها الموت"؟ - و الأصل هو شعار " كردستان أو دونها الموت"! الذي رفعته الحركة الكردية لعقود من الزمن.
التفاوض ومراجعة العقود النفطية على اسس خدمة المواطن الكردي افضل وانبل من محاباة الضاحكين على ذقوننا في مجلس النواب الأمريكي، ولكن هل من قيادة سياسية جريئة تفهم هذا؟

د. كرار حيدر الموسوي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
العراق-بغداد

شكرا يا بدل رفو ايها الكوردي الاصيل من دون زيف ومكياج

بدل رفو وسياحة بين لالش ومتحف قاجاخ

كاوة عيدو الختاري- دهوك

كعادته في كل زياراته الى الوطن الام وللمكانة الكبيرة للايزيديين عنده، زار الاديب الكوردي الرحال سفير الثقافة الكوردية في العالم بدل رفو الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي و الاجتماعي - دهوك وكان في استقباله بحفاوة رئيس الهيئة العليا شيخ شامو و عدد من الهيئة العليا و الادباء ومنهم كوفان خانكي وكاتب المقال واخرون.

في البداية رحب رئيس الهيئة العليا بالاديب المعروف من بعده وفي جلسات الاديب بدل رفو يكون الحديث دائما حول التسامح والاخوة والوطن المسافر معه في دمه وانطلق بالحضور الى سفر كوردستان الى العالم عبر الجسور الثقافية التي يشيدها من جيبه الخاص من دون تدخل الموسسات الرسمية في الدولة وبين عن دور الاديب الحقيقي في خدمة شعبه وناسه والاحساس باوجاعهم.

كما معروف لدى الجميع بان الاديب بدل رفو لعب دورا كبيرا في توصيل قضية الكورد الايزيديين في شنكال والماسي التي عاشها الايزديون الى الاعلام النمساوي والشعب النمساوي. وقال بان الايزديون هم رئة كوردستان وهواءها النقي ولهذا خلال زياراته ايضا يزور الاديب رفو معبد لالش وقال بانه ينجسم روحيا مع هذا المكان المقدس لدى الايزيديين.

و بهذه المناسبة اهدى الاديب بدل رفو اخر نتاجاته كتاب النسر والذي يعد بدوره اكبر كتاب لشعراء بهدينان لحد الان يصدر بهذه الصورة وهذا العدد الكبير من الشعراء لمكتبة المركز الثقافي. من جانب اخر شكر شيخ شامو رئيس الهيئة العليا لمركز لالش الاديب القادم من غربته الازلية ليستنشق هواء بلاده ويرجع ثانية واثنى على الضيف رفو لدوره الكبير في خدمة الكورد وكوردستان. وكذلك تنوعت الاحاديث حول شنكال والايزيديين ورحلات بدل رفو التي تعد اليوم مرجعا للباحثين عن ادب الرحلات في الوقت الحاضر بعد ان افل نجم هذا النوع من الادب.

وبدعوة من الاديب والشاعر والسياسي الكوردي قادر قاجاخ للاديب الرحال بدل رفو، زار الضيف متحف قاجاخ وقد استوقفني منظر الاستقبال الحار للسيد قاجاخ للاديب بدل رفو حيث اخذه بعناق ساخن وهذا يبين مدى احترام وتقدير ومكانة بدل رفو عند السيد قادر قاجاخ.

حيث قال بان بدل رفو ثروة قومية كوردستانية كبيرة وحرام ان تبقى هذه الثروة خارج الوطن ولكن بدل رفو اردف قائلا وقالها بكل صراحة للسيد قاجاخ بان وطننا يحتضن الغرباء والانتهازيين واصحاب الشعارات المزيفة وينسى ببساطة مخلصيه ومحبيه!!

انطلق الحديث حول دور الفن والتاريخ والادب في تشييد حضارات البلدان وقال بدل رفو مع الاسف باننا لانهتم بما هو قديم وتحول الى المدينة القديمة والاثار واندهش بما راه في متحف قاجاخ ووعد بدل رفو السيد قاجاخ بانه سيهديه جزء من تحفه التي جمعها في العالم خلال رحلاته لتضم الى معارض المتحف التاريخي لقاجاخ. وكذلك انطلق الحديث حول الشعر والاغنية الغنائية واغنية حمكى التي ستدون في ارشيف الغناء الكوردستاني واهدى بدل رفو نسخة من كتابه للشاعر قاجاغ.. ومن خلال ملاحظتي ومعايشتي للحظات التي عشتها مع الاثنين خلال جلستهم لمحت مكانة الاديب بدل رفو الكبيرة لدى السيد قادر قاجاخ وفي نفس الوقت تالم من بقاء بدل رفو في الغربة الازلية.. بدوري ايضا رددت مع نفسي كم من شخصية غير مناسبة في مكان مناسب وبدل رفو ربما يكتبه التاريخ بانه كان المناضل الحقيقي في سبيل قضية شعبه وما ادهشني بانه ترجم حتى للذين يحملون الحقد تجاهه ولكنه يقول الوطن وادبه اكبر منا جميعا وكم نحن بحاجة الى حرية الذات والى انسان حقيقي قبل ان نحلم بالحرية..

واخيرا يودعنا بدل رفو ثانية الى مهجره ووطنه النمسا ولكن هذه المرة جلب لي شخصيا تحفة من جبال الهند وهي تحفة الطاووس وشكرا يا بدل رفو ايها الكوردي الاصيل من دون زيف ومكياج.

هناك خبر نشره قناة روداو قبل يومين في تاريخ 22 / 05 / 2015 وهي الأدعاء بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن وعلى الملأ أمام الجماهير بأنه يؤيد قيام دولة كوردية في جنوب كوردستان !!!روداو

أننا في موقع ’’ خبر24.نت ’’ تفاجئنا بالخبر وقمنا مباشرة بالتفحيص والتفتيش عن الخبر والبحث عن مدى صحتها وقد فتشنا في جميع المواقع والوكالات التركية ولكننا لم نحصل حتى على عنوان من هذا القبيل لتتضح فيما بعد بأنها لم تكن سوى دعاية أعلامية رخيصة لكسب مشاعر وتأييد المواطنيين الكورد في شمال كوردستان لصالح حزب العدالة والتنمية ولأردوغان .

أن ما نشر عن تأيد السيد أردوغان بناء دولة كوردية وبعد نتيجة البحث المنظم والمدقق في جميع الوسائل الأعلامية التركية تبين لنا عدم صحتها تماما وهي فقط وفقط لتشويه سمعه حزب الشعوب الديمقراطية وكسب أراء وأصوات جديدة لحزب العدالة والتنمية ولأردوغان وحكومته .

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- اعتبر وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر، أن "ضعف" الجيش العراقي كان أحد الأسباب الرئيسية في سقوط مدينة "الرمادي" في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"، خاصةً بعدما أظهر العراقيون "عدم رغبة" في القتال ضد التنظيم المتشدد المعروف باسم "داعش."

وقال كارتر، في مقابلة مع برنامج "حالة الاتحاد" على شبكة CNN مساء الأحد: "كما هو واضح، فإن ما حدث أن القوات العراقية أبدت عدم رغبتها في القتال"، وتابع بقوله: "في واقع الأمر، فإن عددهم (القوات العراقية) كان أكبر من مهاجميهم بكثير، ومع ذلك فقد فشلوا في القتال، وانسحبوا من الموقع، لقد تبلغت بذلك، وأعتقد أنه بالنسبة لمعظمنا، فإننا لدينا مشكلة في إرادة العراقيين بالقتال ضد داعش، والدفاع عن أنفسهم.

وبدأت الولايات المتحدة مؤخراً في زيادة شحنات بعض الأسلحة لمساعدة القوات العراقية، لوقف تقدم داعش في العديد من المناطق، إلا أن رئيس الأركان المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، شدد على أن القوات العراقية في حاجة إلى زيادة عملياتها.

 

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي في مقابلته مع الزميلة باربرا ستار: "يمكننا أن نقدم لهم التدريب، كما يمكننا أن نزودهم بالتجهيزات اللازمة، ولكننا بكل تأكيد لا يمكننا أن نوفر لهم الإرادة في القتال"، وأضاف: "ولكن إذا ساعدناهم بالتدريب وزودناهم بالتجهيزات والدعم، ومنحناهم بعض الوقت، فإنني أعتقد أنه سيكون هناك أمل في أن يقوموا بتطوير رغبتهم في القتال، وهنا فقط يمكنهم دحر داعش."

جريدة البينة، كتاباتها نوع من العلاج، يساعدنا على السخرية من أعدائنا، الذين حاولوا بشتى الوسائل، إيقاف هذا الخط الشريف، الذي نشأ أيام النضال الجهادي في جنوب العراق، كما تدعمنا بالحقائق، التي من شأنها إحداث تغييرات، في الفكر المقارع للظلم، وهذا ما أبدعت فيه، فمثلما كسبت قراء معتدلين، ومبدعين، إكتسبت كتاباً محترفين، ومجاهدين، لذا حاربها المفسدون، لإستقامة نهجها، ومصداقيتها، فأرادوا اسكاتها بكل الطرق، لأنها تحمل عبق البردي، ونسيم الهور، وطعم السياح.
واجهت الجريدة عقبات كبيرة، لكنها وبإصرار مؤسسيها المجاهدين، المتسلحين بالإرادة، والتحدي، لإيصال الجريدة الى بر الأمان، وإستطاعوا ذلك وبإقتدار، لأنهم يحملون نهجاً حسينياً صادقاً.
إذا أردت السير بطريق، يملئه الإبداع والتألق، في هذا الظرف الاستثنائي لبلدك، عليك أن تكون صادقاً، وأن تتحول الى مرآة، ليرى الفاسدون وجوههم القبيحة، من خلال كتاباتك، وستجدهم يسعون الى تحطيمك، وهذا ما جرى للسيد عيسى السيد جعفر، عندما حاولت زمرة قبيحة وحاقدة إغتياله، في سنة (2009) ولكن شاء الله، أن ينجيه من كيدهم، ليبقى صوته منادياً، بالحق والمحبة والوئام.
محاولة إيجاد عنوان بارز، عن جريدة البينة، بات أمراً ليس يسيراً، ليس لغرابة الإسم، أو صعوبة معناه، بل لأننا نحاول نسج عنوان، يقف عند ضفاف أسلوبها، وجميل صورها، وفراسة كتابها.

لو أردنا إعادة ربط الخيوط النضالية، بين اليوم الأول، لنشوء الجريدة في 25/5/،1996 لأتضح أن الأهوار، بقصبها وبرديها، إندفعت مع مجاهديها، تحت رعاية مباشرة، من السيد محمد باقر الحكيم (قدس سره الشريف)، الذي أفنى عمره الجهادي، للدفاع عن حقوق المظلومين، ضد نظام الطاغية المستبد، فهذه الجريدة سطعت بأسماء عدة، وهم تلاميذ أشداء، في سوح الكلمات والقتال في آن واحد، حيث كان رئيس التحرير، الحالي السيد عيسى السيد جعفر، أحد هؤلاء الفرسان، كونه مجاهداً وكاتباً، بحق من الرعيل الأول.

معطيات عظيمة، وجحافل أهوارية جنوبية، صعقت الموت من حيث لا يحتسب، ذلك المتسلط على رقاب المظلومين، لا لشيء إلا لأنهم موالون لأهل البيت (عليهم السلام)، سايروا حركة المجتمع المغلوب على أمره حينذاك، وهم مستمرون، بمقاومة مخططات الإستكبار العالمي، وفضح مؤامرات بني سيفان الفاسدة، والمحافظة على الثقافة الشيعية، نظرياً وعملياً، لإستيعاب مخرجات الثورة الحسينية، والتي إمتداد لحركة الأنبياء، لإصلاح الأمة، فكانت حركة الجهاد والبناء، أحد المكونات المهمة، في تيار شهيد المحراب، حيث المطالبة بحقوق، الفئات الفقيرة والمحرومة، والدفاع عن المجاهدين، وتخليدهم في ذاكرة التأريخ، وهذا جل ما فعلته جريدة البينة، منذ تأسيسها ولحد الآن، فهم نخبة من أساطين حزب الله الغالبين.
هناك جملة من نقاط العظمة، تكتسي هذه الجريدة المعطاءة، ابزرها رجل سأقيس على قامته وطني، ذلك المجاهد الجنوبي من أبناء تيار شهيد المحراب، إستقى شغفه لمقارعة النظام القمعي وأزلامه، من فكر القائد، الذي زلزل أقدام الطاغية، طيلة عقود مضت، بين نهج عقائدي أسطوري، وبين دفاع عن شعب مظلوم مقهور، ودعوته الى الصلاح والإصلاح، والثورة على الظلم والإستبداد، فسار التلميذ عيسى السيد جعفر، رئيس التحرير، على نهج العملاق الفذ، السيد محمد باقر الحكيم (قدس سره الشريف)، زعيم الحركة الجهادية، في جنوب العراق منذ الثمانينات، وعاد مكللاً بالنصر، بعد سقوط الصنم، فأزاح الستار عن قامات كبيرة، في عراق علي، والحسين (عليهما السلام).

عبارة الدكتور عبد الستار البيضاني: (رجل أقيس على قامته وطناً)، أعجبتني كثيراً، لأن الوطن بحاجة الى كلمات، كالمسدسات الحديثة، يحسن الناثر في التصويب بها الى أهدافه، حيث تميزت جريدة (البينة)، بهذا النهج الثوري المعتدل، فهي من أوائل الصحف، التي برزت بعد سقوط النظام البعثي الدموي، وأبزرت عدداً من الأقلام المضيئة، بمآثرها الكبيرة، التي تركت أصداءها في المجتمع، وساهمت في حل قضاياه، بسبب إتساع الرؤية، والبراعة والأصالة، وسلامة الذوق، الذي جعل من (البينة)، مملكة راسخة البنيان، عملاقة بفرسانها النبلاء، وقد أمتطوا صهوة الكلمة الصادقة، لنسكن في طياتها الجميلة، وتسكن أقلامنا الفتية ملاذاً آمناً، وتدون أسماؤنا في معلقة خالدة، لا تفنى أبداً.   

تقرير/ شيروان شاهين

أعلن يوم أمس مجموعة من النشطاء الكورد عن ولادة جمعية كردية في مدينة Holstebro الدنماركية (340 كم شمال العاصمة كوبنهاغن) وجاء الإعلان بمشاركة واسعة من أبناء الجالية الكردية, وشخصيات دنماركية, إلى جانب عدد من المنظمات والفعاليات الثقافية والاجتماعية الكردية المتواجدة في الدنمارك.

وبحسب بيان التأسيس الذي تلته الأنسة "بروين محمد سينو" في حفل فني كبير أقيم خصيصا لهذه المناسبة "أن الجمعية هي ثمار جهد ونقاش طويل بين النشطاء الكورد مدينتنا, وهي إطار ثقافي اجتماعي مفتوح يعمل على بناء وعي كوردي في المهجر, وممثل قوي للمصالح الكوردية هناك, ومدرسة تربوية من أجل أبناء الجيل الثاني, إلى جانب منبر لنقل وجع الداخل إلى دوائر القرار الدنماركية, وكما هي جسر لبناء أواصر الصداقة بين الشعبين الدنماركي, والكوردي"

ومن جهتها هنئت الجمعيات الكردية ولادة الجمعية الجديدة, ورأت فيها شريك حقيقي, من أجل الانضمام إلى مسيرة العمل, وتحمل الأعباء المشتركة للجالية الكوردية في المهجر, وسند قوي من أجل المحافظة على الثقافة والمصالح الكردية, من خلال العمل على تشكيل مرجعية كردية شاملة في المهجر الدنماركي.

وألقيت بهذه المناسبة عدد من الكلمات, والتبريك باسم المنظمات الكوردية, والصديقة.

الجمعية الثقافية الكردية في viborg السيد " بافي سليمان"

الجمعية الكردية في struer "جهاد إيمو"

جمعية روج آفا في Herning السيدة "وفاء داوود"

الجمعية الكردية في Herning السيد "سمير علو بافي جوان"

أتحاد الصداقة العربي - الدنماركي السيد " حيدر عبد الكريم"

صوت الداخل, وسفراء القضية.

ومن جهته أعتبر السيد محمد سينو أحد قيادي الجمعية " نحن لسنا إطار سياسي, ولسنا بديل أو تابعين لأية جهة سياسية سواء كانت كوردية أو دنماركية, ونحن نقف على مسافة واحدة من الجميع, ونحن ملتزمون بقضايا, ومشاكل أهلنا في الداخل, ونعتبر أنفسنا صوت الداخل, وسفراء للقضية الكردية, ونعمل على نقل الوجع الكردي كما هو إلى المحافل الدنماركية, وكما يهمنا أيضا أن نوصل رسالة لشركائنا الجدد الدنماركيين بحكم أننا في وطن جديد, نحن شعب منفتح, نحاول تكريس الاندماج, على أساس يحفظ هويتنا القومية" وتابع سينو " لدينا مشاريع كثيرة ولكن ستكون الأولوية في هذه المرحلة العمل على تكريس ثقافة المجتمع المدني, مع إعطاء كل الأولوية والجهد للمشاريع التي تصب في مصلحة الأطفال, أي الجيل الثاني, من أبناء المهاجرين الكرد, وسنعمل على افتتاح مدرسة كردية من أجل تعليم لغتنا التي حرمنا منها في بلادنا, بس سياسات التمييز العنصري"

وكان حفل الإعلان بدأ في تمام الساعة السادسة مساءا 23-5-2015 بعزف الشيد القومي أي رقيب, وبعدها تم تقديم باقة من الأغاني القومية, والفنية من الفلكلور, والتراث الكرديين. من خلال كوكبة من النجوم, الفنان "سلميان عبد الله" والفنان "فراس يوسف" والفنان "نورس علي" وبمشاركة السيدة "دلشان علي" والطفلة Dilvin شيران. ومقدم البرنامج "فادي حمزة"

ترحيب

وكان المجلس البلدي لمدينة HOLSTEBRO أبدا ترحيبا حارا لهذه الخطوة, من خلال لقاء جمع بعض من قيادات الجمعية مع عمدة المدينة, الذي بدوره تعهد بتقديم كل التسهيلات من أجل نجاح المشروع, لبناء علاقات صداقة كردية دنماركية, متينة.

ويذكر أن الجمعية تتخذ حاليا من مدينة HOLSTEBRO , نطاقا لنشاطها, وكان أعضاء الجمعية قد انتخبوا لجنة إدارية, لتسيير شؤون الجمعية تضمنت كل من السادة : كارين حمزة - مصطفى عبد القادر بافي ميران - محمد سينو بافي سيامند - هوزان حنان - جميل شيخو.


من احاديث وزير الخارجية ( ابراهيم الجعفري ) الى جريدة الشرق الاوسط السعودية . وكذلك الى  القناة ( البغدادية ) مع مقدم برنامج استديو التاسعة , المقدم انور الحمداني , , نصاب في لخبطة وازمة عقلية , في الحيرة والاستغراب , كأنه يتحدث بلغة اخرى عصية الفهم  , لانها بحاجة الى قواميس لغوية ومترجمين من علماء وفقهاء اللغة العربية , او من علماء التكنولوجيا الحديثة لفك ازرار اللغة التي ينطق بها  , او من السحرة الماهرين  القادرين على فك الطلاسم والالغاز , او انه يتحث بلغة اهل المريخ الخاصة بهم  , وهي غريبة عنا لا نفهم ابجديتها وحروفها , ولا يستعين بمترجم يترجم ما يقول , حتى نفهم  ما يقول ومايعني من مضمون الكلام , او كأننا نشاهد مسرحيات ( عادل امام ) الكوميدية , وبالضبط في مسرحية ( مدرسة المشاغبين ) حين يتحدث الممثل الكوميدي ( يونس شلبي ) طويلاً دون رابط ام معنى منسق ومرتب , وبكلامات لا صلة مع بعضها  دون ان تكون ,  جملة مفيدة واحدة  مفهومة  , ويصرخ به الممثل ( سعيد صالح ) أنا عاوز جملة مفيدة خالصة . ووزير خارجيتنا الهمام , الدبلوماسي الاول في الدولة العراقية , مصاب بداء الحديث غير المفهوم والمنسق والمرتب , حتى يفهمه السامع , يأخذنا  في التبحر العميق في الفلسفة  بالفنطازية بالسريالية الغريبة . لا اتحدث عن هفواته وغلطاته الغريبة  , التي اصبحت صفة مميزة له امام وسائل الاعلام , حين وقفت اذان وزير خارجية ايران دهشة وغرابة وبلاهة , حين قال وزيرنا  الهمام , بان ( العراق منفتح على داعش بكل اعضائها ) او قوله الذي اثارة مسخرة الرأي العام في الداخل والخارج , حين قال بنشوة الفرح والانتصار بان ( نيوزلندة واستراليا عبرت عن رغبتهما , في الانضمام الى داعش ) ولكنه هذه المرة حلق عالياً بمعجون  التنظير الجغرافي وطلاسمه . وجغرافية المحاصصة . وجغرافية ملغمة , والاداء الجغرافي . والوزارة الجغرافية ,  وجغرافية داعش لا يمكن تفكيكها والسيطرة عليه , لانها تحمل منضومة جغرافية كاملة الازرار , وكل العالم مخترق بجغرافية داعش , وعن الموقف الجغرافي , ومحاربة الفساد الجغرافي من خلال الجغرافية الاخلاقية . وان ما حصل في المحافظات الغربية ليس خيانة عسكرية وسياسية وانما في جغرافية الاعلام  , ونحن نراهن الزخم الجغرافي , من اجل الحفاظ على الجغرافية من الانحدار والسقوط . وان العراق يشهد تطورات ممتازة لسد العجز الجغرافي , وان وزارة الخارجية لا تشكو من الفراغ الجغرافي . ( وانا من عندياتي جغرافية الروث والبعرور . وجغرافية التي تخوط بصف الاستكان ) اما نوادره المضحكة والهزيلة , التي تجعل الدولة العراقية , مسخرة لداني والقاص , حين يسأل على عدم اتقانه اللغة الانكليزية , رغم انه خريج طب , وساكن في لندن اكثر من خمسة وعشرين عاماً , عالة على المعونة الشهرية , يقول ( على الاخر الذي يتكلم معي , ينبغي ان يستعين بمترجم , وعلى مسؤوليته الترجمة ) اما الحديث , الذي يطفح بها الغباء والسذاجة السياسية , وعدم فهمه وادراكه بما يدور في العالم , وتكشف بوضح بانه جاهل في شؤون البرلمانات  في العالم حين يصرح لقناة ( البغدادية ) بان ( العراق يضم 82 سيدة في البرلمان , ولا وجود لهكذا عدد من السيدات , مشتركات في برلمانات  العالم ) ان لغة وزير الخارجية الهمام , عصية على الفهم , لانه يسبح في الفلسفة الفنطازية بالسريالية الغرائبية , او انه عبقري عقله يسبقنا بالف سنة , لذلك يكون عصي الفهم على عقولنا المتأخرة عن عقله العبقري الف سنة الى الوراء , او اننا امام ممثل جديد يفوق قدرات الممثل ( يونس شبلي ) اما ننحن نتقمص شخصية الممثل ( سعيد صالح ) ونصرخ باعلى حناجرنا . عاوزين جملة مفيدة واحدة مفهومة خالصة  , انها حيرة عصية الفهم من هؤلاء حمير الساسة , واحسن تعليق من جملة  التعليقات الساخرة والمتهكمة , على احاديث وزير الخارجية الهمام .
××× مخبل والله مخبل , والعباس امشور بيه !!!

 

 

شكلت الحركات الجهادية, التي تكونت في أهوار جنوب العراق, نقلة نوعية في المعارضة العراقية عامة, والشيعية خاصة.

المعارضة وما تخوضه؛ تحتاج إضافة إلى جهدها العسكري, تحتاج إلى جهد إعلامي متميز, يكون الصوت الهادر والمكمل للعمل المسلح.

من هذا المنطلق, وِلِدَت أول جريدة ناطقة بأسم المعارضة الإسلامية العراقية, وبمباركة من آية الله العظمى الشهيد محمد باقر الحكيم, فكانت جريدة البينة التابعة لحركة حزب الله بحق صوت المعارضة العالي.

صدرت جريدة البينة ولأول مرة عام 1996, لتعبر عن صوت حركة حزب الله, التي تعد الأصل لحركة الجهاد البناء –أحد تشكيلات تيار شهيد المحراب- هذه الحركة التي وضعت بصمات بطولية, في الحرب ضد داعش, تلبية لفتوى المرجعية.

منذ عام 1998, أصبح صدور هذه الجريدة صدورا منتظما, بواقع عدد لكل إسبوع وكانت تطبع بالأجهزة اليدوية القديمة.

بعد سقوط الحكم البعثي, عاودت جريدة البينة نشاطها, لتكون أول جريدة تصدر بعد التغيير, حيث صدر عددها الأول في العراق بتاريخ 25/5/2003.

ولأن جريدة البينة صدرت من رحم الأهوار ممثلة صوتا للمجاهدين, لذا أصبحت هذه الجريدة صوت المظلوم بحق, وصارت صوت من لا صوت له, وعالجت هذه الجريدة, قضايا مهمة على الساحة العراقية, وواكبت كل المتغيرات الطارئة في ما بعد 2003, وكانت صوتا هادرا, في سبيل الدفاع عن حقوق الأغلبية في العراق, وتصدت للإنحراف والفساد, الذي شهدته الحكومات السابقة.

نالت البينة في سبيل ذلك, الكثير من السخط والغضب, من المتحكمين في القرار العراقي, وكذلك ممن احسوا بأن "البينة" تقف لإنحرافهم بالمرصاد, لذلك تم إستهداف هذه الجريدة إستهدافا مباشر, حيث تم تلغيم مقرها وزرع العديد من العبوات الناسفة قربها.

كادرها أيضا تعرض للإستهداف المباشر, حيث تعرض رئيس تحريرها عيسى السيد جعفر لهجوم مسلح, بسيارة ملغمة عام 2009 ولكن لطف الله حمى السيد من ذلك الإستهداف وإستشهد أحد مرافقيه.

رغم كل هذه التهديدات, لكن جريدة البينة بقيت ثابتة الموقف, معطاء في عملها, حيث لم تبخل هذه الجريدة على كل من رام الولوج لعالم الصحافة, إذ كان لها الفضل على كثير من الصحفيين, العاملين في الإعلام حاليا, من خلال الورش والدورات التي أقامتها هذه الجريدة المتألقة.

وآمنا بعدم الأستغراب لكون الحروب سجال مرّة لك ومرّة عليك ، ولكن بهذه السرعة الخاطفة يختزل بها الزمن وتنزل الفاجعة بالهزيمة المنكرة التي هي واحدة من مدلهمات وعوادي الزمن التي تركتْ شرخاً عميقاً في الذاكرة العراقية طالما هناك حياة في كوكبنا ، وللحقيقة المرّة لا يمكن هضمها ولا أستيعابها ، ولم ولن تحدث مع أية دويلة في أحدى جزر المحيط الهادي النائية أو في غابات الأمزون ، فتعرض وطننا لسونامي كاسح مدمر من قطعان وبهائم أرهابية متوحشة خارج التغطية الحضارية والأنسانية تحمل السيف بيد والمعول باليد الأخرى وأستعملت نظرية الأرض المحروقة لأزالة الحرث والنسل والمقابر الجماعية بالأستنساخ البعثي ، وتكفير الجميع وهدر دمائها ، ومرّ أجتياح موجات الجراد بأسرع زمن قياسي غير مسبوق في عالم الحروب ولغة الزمن لم نشاهدها في صفحات تأريخ الشعوب مهما كان العدو ومهما كانت الأمة الخاسرة ومن الصعوبة تشخيص أسباب هذا الأندحار والهزيمة النكراء آلا بتشكيل خلية أزمة مكونة من فطاحل علماء النفس السايكولوجي ومدوني التأريخ البشري وقادة عساكر وضباط العالم الأحياء منهم والأموات لكي نكتشف ما وراء الأكمة من أسباب رفض العراقي لهويته الوطنية والأنسلاخ من أبناء جلدته وعمومته وحتى أسرته بهروبهم إلى أربيل وعمان وترك محارمهم وأعراضهم وممتلكاتهم وسلاحهم للعدو، (قالت وزارة الدفاع الأمريكية : أنّ الجيش العراقي خلف وراءه عند هزيمته من الرمادي ستة دبابات معظمها صالحة للأستخدام ، وعدد مماثل من المدافع الثقيلة إلى جانب عشرات ناقلات الجند ، وما يقارب المئة عربة هامفي مدرعة ، والأخطر من ذلك كميات غير معروفة من الذخائر والأعتدة الخفيفة والمتوسطة ) ومن تسريباتٍ خبرية منتشرة على أن الشرطة المحلية وأبناء العشائر المتطوعين لحماية أرضهم وعرضهم قد باعوا أسلحتهم لداعش وفق صفقة مشبوهة تلعنها شياطين الأرض والسماء ، ومن خضم فلسفة هذه الأرهاصات أستعرض بعض من هذهِ الأسباب وأترك لقناعة القاريء المجال لأنّها قابلة للصح والخطأ :

1-العقيدة / ومهما كانت هذه العقيدة خيّرةٍ أم شريرةٍ فهي تعمل عملها الديناميكي في التأثيرعلى غسل أدمغة المقاتل فيكون روبوت أسير قادتهِ يسيرونهُ كيفما يشاؤون ، فكيف تمكنت النازية من أجتياح العالم بموافقة ( الرايخشتاغ ) وتأييد 80 مليون ألماني، والحروب الصليبية حين دفعتْ الكنيسة الناس ممنية لهم صكوك الغفران فأندفع آلاف المقاتلين المسيحيين بحجة حماية بيت المقدس ، واليوم داعش الأرهابي تمكن من سلب أرادة مؤيديها وتنويمهم مغناطيسياً بأيهامهم بسراب الهوس الجنسي بأنتظاره سبعة عشر حورية ، ولم أستغرب عند سماع أخبار أحتلال الأنبار بستين أنتحاري فهذه الأدلجة السلبية الشيطانية ترقى إلى دافع شديد ومشوّق لأداء مهمته ولا يجد سوى أعطاءالموت الزئام مقابل أوهام سرابية لا وجود لها ألا في عقولهم العفنة .

أما العقيدة العسكرية والسياسية والمهنية مفقودة عند الجيش العراقي لأن أفراده من جيش العاطلين الذي وجد جميع الأبواب مقفلة أمامه فوجد العسكرية باباً من أبواب الرزق لذا شاهدنا هروب 20 ألف من الشرطة المحلية تخلت من سلاحها وعتادها تاركة أرض المعركة من أول طلقة من داعش .

أما الجانب المشرق الذي ظهر على مقاتلي جيشنا وبروز تغيير نوعي في تشكيلاتهِ بعد سقوط الموصل بتطعيم الجيش العراقي برتلين {عقائديين هما { الحشد الشعبي والبشمركه } ---- فالحشد الشعبي دخل سوح الجهاد والقتال بفتوى الجهاد الكفائى الصادر من المرجعية الرشيدة في 9-6-2014 دخلت معترك الشرف للدفاع عن الأرض والعرض ونيل الشهادة بها فحررالحشد آمرلي وجرف الصخر وبيجي والمصفى والطارمية وحزام بغداد وجبال حمرين وصلاح الدين وتكريت وهم اليوم زحفوا بكل شجاعة وأقتدار لتحرير الأنبار --- أما قوات البشمركة أبطال الجبال الأشداء والمؤدلجين بهدف تحرير شعبهم الأربعين مليون والممزق بين أربعة دول شوفينية ، وسجلوا أنتصارات في تحرير قرى جنوب كركوك وسهل نينوى وهم اليوم يقتربون من تخوم الموصل .

2-الأشاعة / : أنّها سلاح رهيب لا ترى بالعين المجردة ذات مفعول فتاك ، تعتمد في الحروب ضمن فيلق الأعلام أو خلال الرتل الخامس ، فهي تشكل 50 % من المعركة لأنّها فن صناعة الكذب ضمن منظومة فكرية كمدرسة يكون فيها المتخرج كادر متخصص في مجال حرب التسقيط ، ولأنّها لا تخضع للقواعد الأخلاقية وقيم الفروسية ولأنّها أصلاً شرعنت من قبل رواد الحروب ومريديها ، وأكتسبت مؤخراً صبغة الحداثة في صناعة الأشاعة بأشكالٍ أكثر دقة وفن في صناعة الدعاية الموجهة المتلازمة مع موجة الأتصالات الألكترونية والتواصل الجتماعي (الفيسبوك والتويتر ) والأقمار الصناعية وطائرات بدون طيار، فهي الفلسفة المسيطرة في الحروب ، وأدرك الساسة والعسكريون والأعلاميون وعلماء النفس { أنّ الهزيمة الحقيقية ليست الهزيمة العسكرية لوحدها بل وجوب خلق أنهيارات نفسية ومعنوية لدى الجانب الآخر لرفع الرايات البيضاء، لذا قالوا في الأشاعة ( الأشاعة أفعى تفقس في أعشاش العدو ويربيها الجهلة في بيوتهم ) .

3- الخلايا النائمة والمستيقضة والحواضن التي ترعى الأرهابيين وتؤويهم وتلمع صورتهم البشعة ضمن نضال فنادق اربيل وعمان في حين نرى الحكومة عاجزة عن اتخاذ أي اجراء ضد هذه الخلايا السرطانية في جسم الدولة العراقية ، وشاهد الجميع أحتفال الجمهور الموصلي بأنتصار داعش في الرمادي --- وأتساءل هنا هل أن 5-2 مليون من سكان الموصل غير عراقيين حتى يمزقوا هويتهم الوطنية ويبتهجو في قضم داعش الغريب ربع مساحة وطنهم العراق ؟؟؟ !!!{ عجيب أمور غريب قضيه } ومن ضمن الخلايا المستيقضة أنّ 1600 ضابط رفيع الرتبة والدرجة من فدائي صدام الحرس الخاص والمدربين أرفع وأعلى تدريب والمشحونين بالحقد والكراهية لحد النخاع لفقدانهم أمتيازاتهم التسلطية والنفعية يديرون معارك داعش ضد وطنهم وشعبهم .

وأخيراً ليس آخراً // كبى الفارس العراقي وسوف ينهض من كبوتهِ لكونه فارس أصيل يحمل جينات سلفهِ الأبطال المدججين بسلاح الأيمان والقوة والعزيمة مع أرثٍ ثرٍ من خزين النضال والتحدي ، فعراقنا العظيم يحمل ديمومة الخلود الأبدي والحصانة عند تعرضهِ لعاديات الزمن ، ونحنُ قادمون أليك يا أنبارنا المقدسة بسواعد جيشنا الباسل وأبطال الحشد الشعبي وقوات البيشمركه الأبطال وأبناء العشائر الغيورة لدحر المعتدي الغاشم ورفع علمنا العراقي الحبيب على ترابها المقدس.------------ المجد لشهداء الحركة الوطنية ---- وألف تحية لصانعي الحرية والسيادة لهذا الوطن الغالي. في 22-5-2015

 

النمسا\غراتس

يقيم متحف مدينة غراتس الفائز بجائزة المتاحف الاوربية لعام 2014،وفي احدى طوابقة المعرض الكبير لأعمال الرسام النمساوي الشهير(فيلهيلم توني) تحت عنوان (سنوات السقوط الغبية).يعد المعرض نظرة فريدة ونادرة على اعمال رسام نمساوي وتقدمه بانه كان رسام الحرب العالمية الاولى.سبق للمجمع الثقافي الفني(يوهانيوم) ان عرض اعمال (توني) في معرض كبير دون عرض اعماله عن الحرب ولكون الفنان (توني) اشهر فنان نمساوي على درب الحداثة ولكن معرض متحف المدينة يختلف اختلافاً كلياً عن المعرض القديم.افتتح المعرض في احتفالية جميلة مساء يوم 19\11\2014 ويستغرق اقامة المعرض لغاية 31\8\2015 ويعد بدوره من المعارض السنوية والمهمة بمناسبة مرور مائة عام على اندلاع شرارة الحرب العالمية الاولى.

(فيلهيلم توني) من مواليد عام 1888،غراتس النمساوية وودع الحياة في نيويورك عام 1949 ويعد بدوره من اهم الفنانين النمساويين في القرن العشرين على درب الحداثة وتحتفي متاحف العالم بلوحاته وحصد العديد من الجوائز خلال مسيرته الحافلة وكتبت عنه الكتب من قبل كتاب مشهورين.

في بداية القرن العشرين سافر الى ميونيخ وتطوع في صفوف الجيش كجندي مقاتل في فوج الرماة وخلال الحرب وبعدها انشغل برسم لوحات الحرب وصور الجنود والمعاناة التي تعرضوا لها وكذلك انشغل برسم البورتريت للجنود والضباط بالاضافة الى مأساة الحرب التي طبعت في خياله.

في هذا الطابق من المعرض عرضت مجموعة من الاسلحة الحقيقية التي كانت تستخدم في تلك المرحلة التي عاشها الفنان في الحرب.استخدمت لوحات الفنان كبطاقات بريد للمراسلات وكانت اعماله واقعية وحزينة في نفس الوقت ومن واقع الحرب التي خسرت فيها الانسانية الملايين من الضحايا وتعد بدورها سنوات السقوط الغبية بكل المعاني،فهكذا يدون الفنان (توني) تلك المرحلة الماساوية من تاريخ النمسا الدموي.النمسا تفك الاسرار ولاتخبئ اعمال الحرب والتاريخ عن الشعب وتعرض للجميع لترى كم من الوجع والالم عاشه الشعب ولتأخذ عبرة من الماضي لبناء المستقبل والوطن وليس لع علاقة بالدعاية وصدمات الحرب الشخصية وهذه الاعمال بدورها فك شفرة التناقضات والاسرار التي عاشتها البلاد ضمن التاريخ العسكري.

(فيلهيلم توني) والحرب العظمى يقفان على حد سواء باعتباره معرض تاريخي ولذلك هي فرصة نادرة لمشاهدة اعمال ومشاهد من حياة الجنود وفي الجهة الاخرى الحياة التي اضطلع اليها الضباط فضلاً على اسرى الحرب وهذا المعرض كما ذكرنا بانه يفك شفرة حول الاساليب العسكرية التاريخية والخرائط والوثائق والصور التي وضعت في معارض زجاجية في المعرض والتي توضح التناقضات التي عاشتها الحرب العالمية الاولى عبر لوحات الفنان(توني).

يركز المعرض ايضا على التناقضات والفجوات الكبيرة للتجربة الشخصية للفنان خلال سنوات الحرب وبين محطات ماكنة الدعاية والاعلام والتي كان يطلقها اعلام الحرب وقتذاك،وقد كتب الفنان كلمة حول سنوات السقوط الحمقاء والذي صمد امامها بان الحرب لم تترك مجالا للرسم ولكن والحمد لله تمكنت من الرسم.

تعد هذه الاعمال التي يعرضها متحف مدينة غراتس من التحف وآثار الحرب العالمية الاولى ومجاميع من التاريخ العسكري و 30 لوحة كبيرة اصلية كبيرة من اعمال (توني) خلال الحرب. يعد الفنان (فيلهيلم توني) من اهم الرسامين النمساويين في فترة ما بين الحربين العالميتين.

بناية متحف مدينة غراتس والذي يعود بدوره المكان الذي ولد فيه القيصر النمساوي(فرانس فرديناند) والذي يعرض هذا المعرض التشكيلي الغريب والفريد من نوعه وسنوات السقوط الغبية واعمال فنان كبير والذي يعد من البارزين في مجمع التاريخ العسكري للمتحف الغراتسي الذي شمل ايضا على المخزون الكبير والمهم من الصور والاسلحة المستخدمة في الحرب وهي شظايا من تاريخ الحرب والتي تم جمعها للمعرض.قال الفنان توني بعد الحرب بان هذه اللوحات من مآسي الحرب وهي صور واقعية عاشها الجنود وكان من اشد المهاجمين ضد ماكنة الدعاية للحرب وقال بان الانسانية فقدت الملايين من البشر واختفت الروح المعنوية .

قاعات كثيرة في طابق من طوابق المتحف احتضنت المعرض وكل قاعة حملت موضوعا معيناً من سنوات السقوط الغبية ومنها قاعات (الوحدة،المعارضون،الوظيفة،المعارك،الاسلحة،التراث،المدافع الرشاشة،قذائف الهاون،البنادق والحراب،السيوف،الاقنعة الواقية من الغازات،القنابل اليدوية،المسدسات والبنادق،ومجاميع اخرى في المتحف).

اعمال (توني)تعرض ايضا الجحيم الذي يعرضه الحرب ويعمل على تدمير الانسانية ويقول (توني)بان الحرب انتهت ولكن اللوحة ستظل خالدة فهكذا الفن والرسم هما المنتصران دائماً في سجل الانسانية. متحف المدينة يسجل شكره لكل من ساعده من اجل اقامة هذا المعرض الكبير ويخص بالذكر جمعية اصدقاء المتحف الذي اكتسب مجلداً من صور ولوحات (توني) والتي تشكل جوهر المعرض ولجهات اخرى هيأت ارضية كبيرة لهذا المعرض والذي يبرز بدوره الوجه المؤلم للحياة خلال الحرب العالمية الاولى ولكل قاعة من قاعات الطابق ولكل لوحة حكاية وتاريخ حزين للانسانية.

المعرض فرصة نادرة لمشاهدة احدى جوانب الحرب ولكن من خلال اللوحات والفن وفي غراتس.!!

 

الإصرار، شيء جميل و صفة حسنة، إذا ما كان إصرار المرء على حق، أما التمسك برأي يخالف الصواب، فهو دناءة القلب وإنحطاط العقل ولؤم التفكير، يؤدي بصاحبه إلى التهلكة، وعندها سيفقد إصراره رويداً رويدا.

أصرت الحكومة العراقية السابقة، وتبعتها اللاحقة، على تجاهل القراءات الواقعية للمتغيرات، نبع هذا التجاهل من التكبر الذي رافق وجوه الحكم، إلا إن الزمن صفع كليهما على وجه تكبره، فالأول أصبح نائحة تجوب الشوارع مستجدية اللقطة التلفزيونية، والأخر غط بكابوس الإستقالة.

منذ ما يقرب الثلاث أعوام، والسيد عمار الحكيم يحذر من خطورة الوضع في سوريا، مع بداية سيطرة الجماعات التكفيرية، يطرح مخاوفه علناً ويبعث برسائل، لكل دول العالم ومنها العراق، تحمل قلقه من تنامي التكفيريين في الجارة سوريا.

مع إنه حذر حينها، إلا إنه تنبأ بنتائج الحرب بين النظام السوري والخارجين على القانون، مؤكداً إن الحل في سوريا لا يمكن له إلا أن ينحني للحوار، وهذا ما يحدث الآن ، فثلاث سنوات مرت، ولم يحسم أحدٌ منهما المعركة، فيما تخلل هذه الفترة، إنعقاد جنيف واحد وأثنين، محاولةً لإيجاد حل سياسي.

في العراق، ورغم إن الحكومة تعرف جيداً من هو الحكيم، وأنه لا يتكلم لمجرد الكلام، فمعروفٌ عنه درايته بالتحليل، والتنبؤ بالأحداث وفق معادلات محسوبة، إلا أن عقلها المريض، كان صاحب التأثير في القضية، فتجنبوا حديثه، ولم يكلف دولة الرئيس حينها، إرسال وفد عسكري يناقشه، والسبب معروف، فالحالة الأمنية وقتها كانت سلعة إنتخابية باهظة الثمن، ورئيس الحكومة أصغر من أن يجنبها حربه الإنتخابية.

أخيراً، وبعد وقت قصير نسبياً، تحققت مخاوف الحكيم على الأرض، والأنبار أصبحت ميداناً لصراع الفتوى والتجمهر غير المشروع، ليصنع تجاهل الحكومة البالية لتحذيرات القائد الشاب، أول مدخل للأموال القطرية-السعودية، ضخت الأموال نقداً وأزدهر عمل الحوالات المصرفية، ومعها أستوردت الأنبار فتاوى، لو كتبت على أوراق لغطت صحراءها!

الآن، هل صدق الرئيس العقيم ما قاله الذكي الحكيم؟

نعم، لكي لا نظلم الرجل، نؤكد أنه صدق تحليل العمامة الحسنية، لكن.. بعد خراب مالطا! فبدأ يرعد ويتوعد ويشمر بالجمل الكلامية وليدة اللحظة، فقاعة، أسحقهم، شرذمة من الناس، لكن.. ماالذي جنيناه من كل ذاك البرق الأعور؟!

ما جنيناه ياسادة، هو أن الفقاعة أنفجرت على أبنائنا فأردتهم شهداء، وشرذمة الناس سحقت أخضرنا قبل اليابس، ليس لشجاعة يمتلكونها، بل لغباء مفرط يتمتع به دولة الرئيس المتجاهل.

مع تصاعد الأحداث، عاد الحكيم بمبادرة الحل والخلاص (أنبارنا الصامدة)، لكن طفولة عقل القائد العام لم تكن بلغت شبابها بعد، فأهمل المبادرة، وتجاهل الحل مرةً أخرى، بحجج واهية أهونها.. تخوف دولته من تسليح العشائر، سيدي الرئيس أبشر.. فقد أخذت العشائر سلاح جيشك، برضاك وغصباً عنك.

اليوم، عاد الحكيم بتحليله، صدقوه هذه المرة أن شئتم، وأن أبيتم، فقولوا لنا حتى نحضر العدة لأستقبال نازحي بغداد.

لا يمكن لأسراب الجراد أن تهزم وطناً، إذا ما تمتع جيشه بالعقيدة، وتخلصنا من سياسيي الفنادق والمؤتمرات، وتمتعنا برد حازم على المتقولين على الحشد، ووحدنا الإعلام والتوجه، حينها فقط سننتصر، بتضحيات أقل ووقت أقصر.

اقيم هذا اليوم 23-5-2010 الحفل التأبيني لأربعينية الفنان الراحل خليل شوقي  في قاعة المناسبات في فندق ميركوري في مدينة لاهاي -هولندا......وكان
للراحل دورا رياديا في المسرح العراقي وترك بصماته في تاريخ الفن والمسرح العراقي ممثلا ومخرجا ومؤلفا ومن اهم اعماله  المسرحيه النخله والجيران ..بغداد الازل بين الجد والهزل  .... الانسان الطيب.. ..ومن افلامه السينمائيه ابو هيله...الضامئون..العاشق وغيرها من الاعمال السينمائيه والمسرحيه  اضافة الى اعماله التليفزيونيه ...وللعلم ان تاريخ ولادته كان في عام 1924ورحل عن عالمناعن عمر يناهز 91عاما في بلد الاعتراب هولندا  ..وكان الحضور مميزا من قبل المهتمين بالادب والثقافه والمسرح اضافة الى جمهور من محبيه واصدقائه وكذلك افراد عائلته من ابنائه واحفاده وتولت ابنته الفنانه مي خليل شوقي تقديم فقرات الحفل والقيت كلمة العائله من قبل ابنته الفنانه روناك شوقي كما القيت كلمات بهذه المناسبه من قبل شخصيات ومنظمات عراقيه في هولندا ومنها كلمة اتحاد الجمعيات العراقيه في هولندا وكلمة الفنان المسرحي هادي الخزاعي وكلمة ممثل منظمة الحزب الشيوعي العراقي وكلمة رابطة المرأه العراقيه وجمعية النساء العراقيات كما  تم   عرض فلم عن بعض اعمال الفنان الراحل منها بغدا الازل بين الجد والهزل وعرص صور
ولقطات عن اهم اعماله و موجز مصور من اصدقاء الراحل والذين تكلموا عن اهم محطات من تاريخ حياة الراحل وهم الفنانون جواد الشكرجي محمد شكري جميل وفيصل الياسري وهند كامل...وكانت كلمة الفنانه فريده مغنية المقام العراقي مميزه حيث تكلمت عن بداية تعرفها على الفنان   خليل شوقي ومدى تأثرها به وازدادت معرفتها بالفنان اثناء اقامته في هولندا حيث كان هو الاخر معجب بفنها وغنائها المقام العراقي ومن ثم قدمت الفنانه فريده مقطع ادائي من المقام العراقي والذي كان الراحل من المعجبين به وهو ارتجال مقام حجاز همايون وفي الختام تمتقديم عزف قطعه موسيقيه من قبل ابنه علي خليل شوقي بالاشتراك مع عازفة البيانو الهنكاريه اكنس ....الذكر الطيب للفنان الراحل خليل شوقي .
فريد قرياقوس داود
هولندا

أيها الربّ الرخامي المنتصب كالمشنقة

ليس مشعلا للحرية ماترفعه

إخفض يدك

فالبنتاغون يراه فتيلا لإحراق حقول العالم

والـ " سي آي إيه " تراه سيفا

لإستئصال رقاب مَنْ يرفض الإنحناء لآلهة المعبد الأسود في واشنطن

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر يحيى يبدو لنا واضحا من خلال ألنصوص أعلاه بأنهُ من مناصري الفئات المعدومة من بني البشر ، من مؤازري القضية الإنسانية العادلة ، إنه الشاعر الذي لايموت ، الذي يحيا مع الإخلاص والوفاء المطلق لكل ماهو صادق ، كما وأنه الشاعر الصدوق مثلما نقرأ في النص السرمدي والملحمي والمهدى الى صديقه الشاعر ( هاتف بشبوش) ، نص( أنا لستُ كلكامش ...لكنك أنكيدو) :

ـ

أنا لـسـتُ كلكامش ... لكنك أنكيدو

" الى صديقي الشاعر هاتف بشبوش "

مـثـلَ راعٍ صـغـيـر

أقـودُ قـطـيـعَ أحـلامـي مُتبتِّلاً ...

أنـشُّ بـمـزمـاري ذئـابَ الـوحـشـة

وأسـتـلُّ أضـلاعـي قـصـيـدةً قـصـيـدة

لأعـبِّـدَ الـطـريـقَ لـقـدَمـيـهــا الـحـافـيـتـيـن

****

وكـمـا يـحـتـضِـنُ طـفـلٌ يـتـيـمٌ دُمـيـتـهُ الـوحـيـدة :

تـُطـبـِقُ صَـدَفـَـةُ رجـولـتـي عـلـى لـؤلـؤةِ أنـوثـتِـهــا

خـوفـاً عـلـيـهــا مـنـي !

****

ومـثـلَ راعٍ صـغـيـر

يـقـودُ قـطـيـعُ الـقـُــبُــلاتِ فـمـي

عـائـداً مـن مـرعـى شــفـتـيـهـا نـحـوَ واديـهـا الـمـقـدَّس

لأبُـلَّ عـطشـي بـنـدى زهـرة الـلـوز ...

فـأغـفـو عـلـى سـريـر نـخـلـةٍ مُـتـدثّـرا بـحـريـر غـيـمـة

وسـادتـي هـديـلُ حـمـامـتِـهـا

*****

أنـا لـسـتُ " يـوسـفَ " ...

فـلـمـاذا أحـلـمُ بـبـئــرٍ أســقـط فـيـه ؟

ألـكـي تـضـفـرَ لـي مـن جـدائـِـلِـهـا حَـبـلا ؟

أم لأعـرفَ أنّ لـي أخـوةً أعـدّوا الـدّمـوع طـمـعـاً بـالـمـيـراث ؟

لـيـس لأبـي مـن الـقـطـيـعِ إلآ الـرَّوث والــبـعــر ...

وأنـا لـيـس لـي غـيـر ضـلـعٍ ثـقَّـبَـتْـهُ الأيـامُ فـصـار مـزمـارا !

ولـي مـن الـوطـن : الـتـرابُ الـعـالـقُ بـحِـذائـي !

*****

يـاهـاتـف :

أنـا لـسـتُ كـلـكـامـش ...

لـكـنـكَ أنـكـيـدو !

ــــــــــــــ

أنا أعرف متى كُتبت هذه الشذرات الفضية الملحمية .. كتبت في لحظةٍ كانت فيها الحروف كلها عارية وما من مدثرٍ لها ، عارية ربُّها ماخلقها ، وصافية مثل صفاء قدميها الحافيتين ، أو مثل ذلك الرجل الذي زرع الأمل في قلب كونفوشيوس ( الرجل الذي بلا قدمين ) ، نصُّ ثلثاه جاءا على السليقة الحقيقية التي لاتتكرر الاّ في ماندر ، ثلثاه إلهياً على تركيبة جلجامش ، والثلث الباقي جاء بكاءً ذارفاً للدمع على فراش أنكيدو وهو البشريّ المريض والعليل والذي ترك بموته الحلقة الكاملة عن الملحمة التي كتب عنها التأريخ بما قرأناه وما لم نلحق أنْ نقرأه , وبما سمعناه من معزوفات آخرها معزوفة الموسيقي الدنماركي (بير نورد ) والتي سماها معزوفة كلكامش .

فكيف لي أنْ لا أطرب على مثل هذه النصوص التي ما إنْ أفتح أزرار الفيس بوك وفي الساعة العاشرة ليلا حتى أجدهُ أمامي ماثلاً يصيح بي إنهض لصديقك الخالد ( يحيى) الذي يمسك مزماره ماشيا على طريق الحجّ الى بتهوفن عازفا بأضلعه كل ماكتبه في النبوغ الشعري لكنه يرفض في اللحن أنْ يكون كلكامشياً ، أنه ذلك الذي أخذ بنصائح سيدوري وظل يشبع أطفاله ويكسوهم جيدا ويكون مبتسما الى زوجه ، ويملأ كرشه ، هذا ماسوف يأخذه من الحياة لاغير . بل هو الراعي في رائعة كزانتزاكيس ( المسيح يصلب من جديد) وقولته الشهيرة ( واجبنا أنْ نقف أمام الهاوية بكبرياء) مثلما وقفها البطل الخالد الشهيد الشيوعي إبن السماوة البار ( ابو ظفر) . أبو ظفر أيضا كان في يوم ما طفلا وله الكثير من الدمى ، وياما وياما كان يحاول أنْ يدخل تلك الحوارية الجميلة بين العمالقة والمشاهير ( ميكي موتو) صانع اللؤلؤ الياباني وأديسون مخترع الضوء ، حيث يقول ميكي موتو الى أديسون : أنت أضأتَ العالم ، فيقول له أديسون : وأنت أضأت أعناق النساء بصنعك هذه اللألئ ياميكو ، فيبكي الإثنان بكاءَ حقيقياً أبكى الجالسين حولهم . كلُّ له دوره في الحياة كما الطفلة اليتيمة التي ذاقت الأمرّين في البؤساء عظمة فيكتور هيجو ، حتى أنقذها البطل جان فاليجان وكان الذي كان ، وعاشت الحياة المراد لها أنْ تعيشها بعد يتمٍ وفقر حتى حصلت على راعٍ لها ( زوج) يقود قطيع القبلات ، ومن لايقبل بهذه المهنة التي ترفل بالهناء ! لله در الكبير شاعرنا يحيى على إختراع هذه المهنة المغناج ، وحينما يعود مساءً من المراح ، يكون الليل قد حط أول بشائره ، يعود الراعي الى تلك الأمكنة التي من يدخلها لابد أنْ يسقط عليها كسقوط الندى ، يلجها حينما يهجع السامرون وهي تهمس في أذنيه على مهلك حبيبي فإنّ شفتيك على مقربةٍ من اللحم المعافى ، اللحم الذي أثار في الرسام العالمي ايغون شلي شبقاً وفناً ، فكان يجثو على طرف السرير يقود قطيع القبلات ، بينما هي ترفع علامة الإنتصار بفخذيها . هنا الراعي لايحلم ، بل هو في البيدر يحصد كل ما جناه . وحينما يحلم فإنه يحب الحلم النابض بالحياة لا الحلم المنتحر . لا أصيّر نفسي يوسف ، دع الحياة كما هي ، إذا أرادتني أنْ اكون يوسف فبها ، مثلما حصل للشاعر يحيى في حقيقة الحياة لابحلمها ، وأنا أتذكر قصته مع أحد أصدقائه ( وهو بمثابة الأخ) حينما أودعه وإئتمنه على ماله في زمن الطاغية صدام ، وحينما عاد يحيى الى الوطن ، لم يجد غير الهباء والطعن بالسكين ، إنها الأخوّة اليوسفيّة التي لايرجوها الشاعر يحيى . بل هو الشاعر المنخليّ ( المنخل اليشكري) وفتاه الخدر ، فهو تارة رب الخورنق والسدير ، وتارة رب الشويهة والبعير . هو ذلك الشاعر الذي له الضلع المثقوب ، حتى صار أداة موسيقية كما الناي يفيض به أحزانه ، كما القول الدارمي ( متعجب بدنياك نص كلبك زروف / شو كًلبي منخل صار بيه العمى يشوف ) . إنه الشاعر الذي لايملك غير حذاء البدوي الأحمر " محمد الماغوط " : (لايربطني بهذه الآرض سوى حذائي) . إنه الشاعر الذي يعيش الجدلية الأزلية المترابطة التي لايمكن لها أنْ تنفصل حتى لو أراد هو ، حتى لو أسس في هذين البيتين الأخيرين واللذين اختتم بهما شذراته الرائعة ، البيتين الحمّالين من المعنى الكبير ( ياهاتف : أنا لست كلكامش ، لكنك أنكيدو) ، وهل يمكن لكلكامش أنْ يعيش بدون أنكيدو ؟ وهل يمكن لنا أنْ نتكلم عن الملحمة الأسطورية بدون ذكر التوأمين السياميين اللذين لايمكن لهما الإنفصال ( كلكامش وأنكيدو ) لايمكن لنا أنْ نعيش الليل دون المرور بالنهار ، لايمكن لنا أنْ نتنفس دون انْ نشهق ، لايمكن لنا انْ نحيا دون انْ نموت ، لايمكن لنا أنْ نعرف الأسود دون معرفة البياض ، البياض الذي عاشه بمرارة الشاعر الراحل أمل دنقل وهو على فراش الموت في المستشفى ولون البياض الذي أصبح كئيبا عليه ، من الشراشف الى الحيطان . وهكذا هي الجدلية المترابطة التي رسمها لنا الكبير يحيى ، وأنا بدوري كاتب المقال اقول : /أنا لست أمسَكَ ، بل أنت غدي / أنا لست شمسَك ، بل أنت قمري ، أنت المعرّف والمعروف وأنت الشلاّل القادم من جموع البائسين كما نقرؤك في هذه الروائع التعريفية المنحوتة على الجبين من المنحوتات الفضية ( تعاريف) :

الـخـسـارةُ : أنْ أربـحَ الـمـطـرَ والـنـهـرَ والـيـنـبـوعَ

وأخـسـرَ قـطـرةَ الـحَـيـاءِ فـي جـبـيـنـي !

*

الـشــقـاء : أنْ أكـون الـسـعـيـدَ الـوحـيـد بـيـن جـمـوع الـتـعـسـاء !

*

الـطـمـأنـيـنـة : إنّ زنـزانـةً أغـفـو فـيـهـا بـأمـان

هـي أوسـعُ عـنـدي مـن وطـنٍ شــاسـعٍ لا أمـانَ فـيـه !

ـــــــــــــ

الخسارة ، الحياء ، الشقاء ، السعادة ، التعاسة ، الطمأنينة ، الأمان ، كلها تنتمي الى عالم (السوفتوير) أي عالم المعنويات والإنسانيات ، وما يتداركه الإنسان في حقوقه ، ومطالبته في تحقيق أمانيه وأحلامه الضاربة صوب الحياة الحضارية المنشودة التي لاتزال الكثير من بلدان الشرق تفتقر الى أدنى مستوياتها . بينما المطر ، الينبوع ، النهر ، الوطن ، كلها تنتمي الى ميثيولوجيا الأزل والضاربة صوب الأبدية واللانهايات . أما الزنزانة فهي من صنع الأشرار ، يقال أنّ القوانين هي من صنع الأقوياء الذين وضعوها على مقاساتهم كي يستطيعوا السيطرة والحفاظ على ممتلكاتهم من السرقة والنهب والسلب ، فوضعوا قوانين جائرة بحق السراّق واللصوص الذين هم أساسا ينتمون الى طبقة الفقراء ، وزجهم في ما يسمى الزنزانة . العالم حتى اليوم هو مسيطرُّ عليه من قبل الأشرار . العالم اليوم وفي ظل هذه القيم الإنسانية هو أشبه بمسرحية صمؤيل بيكيت الأيرلندي ، بطل مسرح اللامعقول وأشهر مسرحياته ( في إنتظار جودو) بطل المسرحية لايظهر أبدا ، البطل هو الحلم البعيد ، البعيد المنال ، فكيف لنا وسط هذا العالم الشرير الذي يسعى الى الربح دون أدنى حياء ، كما يحصل اليوم في العالم العربي الذي تشرذم كلٌّ في قطبه في سبيل تحقيق غايات مريضة على حساب الآخرين . هرون الرشيد كان يقول ( اينما تمطرين فخراجك لي ) ، لكنه لم يدر أنه الخاسر في النهاية ، الإسكندر المقدوني إحتل اغلب بقاع الأرض ، لكنه في النهاية حينما كان في الصيد ، سقط من الحصان ونظر الى مساحة جسده التي لاتشكل سوى متر ونصف من هذه الآرض الشاسعة ، تراجع عن نواياه الشريرة . أما قول الشاعر يحيى (أنْ أكـون الـسـعـيـدَ الـوحـيـد بـيـن جـمـوع الـتـعـسـاء !) فهي وربي المتضادة مع القول الشهير ( حشرُّ مع الناس عيد) ، فهذه هي الطمأنينة الحقيقية التي يسعى اليها الثائر والشاعر والإنسان البسيط على غرار قوله (الـطـمـأنـيـنـة : إنّ زنـزانـةً أغـفـو فـيـهـا بـأمـان/ هـي أوسـعُ عـنـدي مـن وطـنٍ شــاسـعٍ لا أمـانَ فـيـه !) ، وهذه قد وصفت في رواية رائعة بأسم (كاسبار هاوزر) لا أستطيع تذكر كاتبها ولكنها تحكي قصة طفلٍ تربى في عرين الأسُـود ، كان مدللاً بشكل رومانسي مثير ، حتى كبر وترعرع على لغة هذه الوحوش الكاسرة التي لاترحم ، هذه الوحوش التي إذا ماجاعت تأكل بعضها البعض . وفي يوم كان الطفل الذي كبر قد خرج من عرين الأسود وتمشى في المراح الواسع ولم يدرِ انّ قدميه أخذتاه الى عالم المدينة ، أي عالمه الحقيقي الذي لابد له أنْ يعيش فيه ، عالم الإنسانية ، لكنه لايتكلّم ولايعرف النطق ، فتجمهرت حوله الناس مندهشة منذهلة من هذا الإنسان الغريب ، فبدؤوا يرمونه بالحجارة ومالديهم من الأدوات الجارحة ، يصرخ يتألم ويئن ، وما من رحمة أو شفقة ، فوجد نفسه سجينا في هذا العالم الفسيح ومن قبل بني جنسه ، متعذبا ، مكروها ، حتى رجع أخيراً الى عرين الأسود ، الزنزانة التي كان فيها مدللا وسط هذه الأسود ، الزنزانة التي جعلته يشعر بالطمأنينة والأمان . رواية أعطتنا من الرسالة الحقيرة لبني البشر ومايفعله مع بني جنسه ، مثلما يحصل اليوم من عراك رهيب وقتل وتشريد ، كلّه يحصل على أيدي من إستباحونا وجعلوا منا أمةُّ ذليلة لنقرأ ماجاء على لسان الشاعر في ( رباعيّة) ....

بُـعـدي عـن الـحـزنِ لا قـُـربي مـن الـفــرَحِ

شـلَّ الــسُّـلافــةَ فـي ثـغــري وفـي قــدَحـي

تـعـشـو الـضُّـحـى مُـقـلـي إنْ زارَ جـفـنَـهـمـا

طـيــفُ الــفــراتِ وقـد أضـحـى عـلـى تــرَحِ

ويــحَ الــذيــن اســـتــبــاحــونـا بـألــفِ يــدٍ

مـجـذومـةِ الـنـبـضِ قـد شـُـدَّتْ إلـى شـَـبَـحِ

لا لــيــلُ دجــلــةَ يــقــفــو نـجــمَـهُ سَــمَــرٌ

ولا الــــنـــهـــارُ تــزيّــا بُــردةَ الـــقـُــزَحِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لو نقرأ مظفر النواب والجانب الفلسفي الكبير في ( تعب الطين ، تعب الطين ، تعبَ طينك ياالله) ، لوجدنا انّ الحزن هو الأشد التصاقا ببني البشر منذ الصلصال الأول ، الذات الأنسانية حزينة على الدوام لكثرة تبادل الموت والميلاد ، فبعد كل ميلاد حتما هناك موت ، والموت لايخلف غير الحزن ، فمازال العدم هو المستقبل المنتظر لنا ، فنحن على الدوام متعبين ونردد مع أنفسنا ( تعبّ طينك ياالله) مع إدراك الذهن لهذه الجدلية المخيفة . وهنا نرى يحيى السماوي بفلسفته الخاصة وبعده الثقافي ، حتى وإنْ إقترب من الفرح ، وأشد فرحنا نحنُ كعراقيين هي أماسينا ورفع الأنخاب مع الحشر الجميل من الأصدقاء ، مع السلافة (الخمر اللذيذ ، بل الأشد طعما وذوقا) ، وحتى مع هذه الأجواء ، نرى العراقي لايمكن أنْ تكتمل سكرته ونشوته والوصول الى نرفاناه الخصوصية مع الترنّح ، الاّ مع الحزن ، ولذلك نرى العراقي حينما يثمل يتناول الدارميات حتى وإن كان لايفهم في لغات الشعر ، لايمكن أن تشتغل ( السلافة) في الرؤوس الاّ مع الأتراح ، لايمكن أنْ نرى الكأس مليئة بدون أنْ يدب في أحشائنا همٌّ وغمّ ، عجيب غريب حالنا كعراقيين ، ولم يكن الشاعر يحيى في هذه الرباعية غير نسّاجٍ رهيب ، غير حرفيٍ ماهرٍ في صنع سجاد الشعر ، حتى وإنْ أعشى في الظهيرة ، وكأني أرى (الأعشى) بعينه وهو يبوح لنا ماهو خارج عن العقل ، خارج عن معطيات النهار وتلازم الغشاوة فيها بدلا عن الليل وحلكته . صورة من قبل الشاعر تحفزُ فينا ، اننا ومن كثرة أحزاننا وهمومنا أصبحنا نرى في الليل لكثرة اللصوص من ذوي في بلادنا ، نراهم حتى وإنْ كانوا أشباحاً( ويــحَ الــذيــن اســـتــبــاحــونـا بـألــفِ يــدٍ /مـجـذومـةِ الـنـبـضِ قـد شـُـدَّتْ إلـى شـَـبَـح) ، بطرس الأكبر قيصر روسيا في القرن السابع عشر سن قانونا ضريبيا على كل من يسعى ويقوم بإطالة لحيته سواء إنْ كان من رجال الدين أو من عامة الناس للتخلّص من أكاذيبهم وخداعهم في اللصوصية . أما في وضح النهار فهم معروفون للقاصي والداني ، فلا ضير إن أعشينا وأصابتنا الغشاوة عنهم . في دراسة عن الإنسان وهمومه وصراعاته ، وجد العلماء أنّ الإنسان يتبع الى نوعين من القردة ، نوع يسمى الشمبانزي ، وهذا يقوم بالدفاع عن نفسه وأحيانا يقوم بالقتل إذا ما أجبر على ذلك ( هذا النوع هم سياسونا ومستبيحونا سفلة اليوم ) ، أما النوع الثاني هو ( البونوبو) وهو الأقرب الينا نحن محبي السلام والتعايش ، وهذا يقوم بممارسة الجنس في حالات الإعتداء عليه ، أي إنهم إذا إجتمعوا وتخاصموا يقومون بالمضاجعة للتكاثر والتناسل بدلا من القتل ، ولكن الغريب في الأمر أنّ ( البونوبو) في حالة إنقراض ، بينما الشمبانزي ( سياسيونا اللصوص) باقٍ حتى الآن بأعداد هائلة ، وهذا مايفسر حزننا وبؤسنا وبكاءنا على حالنا كما في الرباعية أعلاه التي جادتْ في إعطائنا موضوعا فلسفيا بحتا يليق بشاعر كبير ، ديدنه الدائم أنْ يفضح كل من جاء يعترك على مقاليد الحكم والنفط الذي جلب لنا النقمة على مر السنين الغابرة ، وقد أتحفنا الشاعر برائعته التي تخص الموضوع ( النفط) :

الـنـفـطُ الـذي لا يـمـلـكُ مـنـه الـفـقـراءُ إلآ الـسّـخـام ...

الـنـفـطُ الـذي أشْــبَـعَـنـا جـوعـاً : مـتـى يـجــفُّ ؟

سـنـبـقـى نـنـزفُ دمـاً حـتـى آخـر بـرمـيـل نـفـط !

هـو لـيـس عَـسَـلاً

فـلـمـاذا يـتـقـاتـلُ مـن أجـلِـهِ ذبـابُ الأبـاطرةِ والـلـصـوص ؟

ــــــــــــــــــــــــ

هؤلاء يلعبون معنا لعبة مصاصي الدماء وليس على غرار دراكولا ، هذا رومانيٌّ مات منذ قرون ، بل على غرار تلك الترسانة السينمائية التي تعترف وتوثق كل الجرائم الكبرى عن هؤلاء المصاصين و مدى حبهم للجشع والقتل الذي من ورائه يأتي المال ثم المال ولتذهب الإنسانية الى الجحيم ، إنهم أحفاد آدم سميث ذلك الرجل الذي غدر بأعز أصدقائه حيث كان آدم سميث يدرّسُ أبنَ صديقٍ له , فتركهُ لكونهِ فقيرا وذهب الى أحد ألأثرياء طمعا بالمال ، ومنذ تلك اللحظة بدأ رحلته في نظرية الإقتصاد الرأسمالي الجشع ، حتى ورّث لنا هذه الأنظمة الرأسمالية المشوّهة . بينما ماركس وانجلز وجينا زوجة ماركس كلهم أثرياء ، تركوا عالم الثراء وعاشوا في أزقة الفقراء لنصرة قضيتهم المستمرة حتى اليوم . لذلك فإنّ هذه الأمة إذا لم تجد لها مأرباً وخلاصاً ، فإنّ هؤلاء الوحوش سوف يمتصون دماءنا حتى آخر قطرة منها ، ولن يبقى لنا غير السخام الذي نزوّق به وجوهنا كي نكون مثل ذلك الرجل الإعرابي الأسود الذي يشبه سواده سخام المدفأة ذات الفتيل ( الجولة) فمرّ عليه الأصمعي وقال له ما اسمك يا أخ العرب ؟ فقال الإعرابي إسمي زيتون ، فنظر الأصمعي جيدا فلاح له أنّ الزيتون أسودَ ولاغبار على ذلك ، لكنه يحتوي على لمعان ، أما هذا الإعرابي الأسود فليس له لمعان سوى سخام ( الفتيل) فقال له الأصمعي ( سمّوكَ زيتون وما أنصفوا / لو أنصفوا سمّوك زعرورا .... لأنّ في الزيتون نوراً يضيء / وأنت لاضوءا ولا نورا ) . أنا أعتقد أنّ من يمتلك النفط سوف يكون مثل هذا الذي يدعي بإسمه زيتون ، مثل السعودية التي تدعي بأنّ لها وجهاً لامعاً حضارياً ، بينما هي في حقيقة الأمر كلها عبارة عن وجوه سوداء مغبرة على مر التأريخ . هؤلاء لم يكن لهم من موقف مشرّف أبدا ، غير أنهم خلّفوا وراءهم الكثير من القصص السيئة والتي كتب عنها الكثيرون من الشعراء في ومضاتهم ومطولاتهم ، الومضات التي على غرار ماكتبها الشاعر يحيى ، أنها الومضات العذبة بالنسبة لنا نحن أعداء الرجعية ، بينما هي وصمة عار في جبين كل الطغاة ، لنقرأ هذه الأسطر التي خطها لنا الشاعر بعنوان ( ومضة) :

يتبــــــــــــــــــــــــــــــع في الجزء الثالـــــــــــــــــــــــــــــــــــث

رابط الحلقة الأولــــــــى:

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=467896

هــاتف بشبــوش/عراق/دنمارك

شفق نيوز/ اعرب برلمان كوردستان، الاحد، عن اسفه البالغ للاقتتال الذي حصل اليوم بين حزبي العمال الكوردستاني التركي والديمقراطي الكوردستاني الايراني في احدى المناطق الحدودية بمحافظة اربيل.

وحذر البرلمان في بيان ورد لشفق نيوز، جميع الاطراف الكوردستانية من اللجوء الى السلاح لحسم القضايا السياسية في الوقت الذي يتعرض فيه شعب كوردستان لخطر الارهاب والتطرف في المنطقة والتغييرات الكبرى التي تحصل في منطقة الشرق الاوسط.

وكانت منطقة كيلشين الحدودية بين ايران والعراق قد شهدت صباح اليوم اشتباكات مسلحة بين عناصر حزب العمال الكوردستاني التركي والحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني.

وبحسب ممثل الديمقراطي في اربيل محمد صالح قادري فان الاشتباكات اسفرت عن مقتل عنصرين من حزبه واصابة عدد آخر بجروح.

وقال برلمان كوردستان ان لجوء ابناء القومية الواحدة الى السلاح لقتال بعضهم يعد جريمة قومية، مشيرا الى ان مثل هذه التصدعات تعد انبعاثا للصفحات المظلمة من تاريخ كوردستان التي لا يقبل بها الشعب الكوردستاني.

واضاف البيان ان اجتماع هيئة رئاسة البرلمان اليوم مع رؤساء الكتل البرلمانية ادان هذه الاحداث بشدة.

وتابع ان البرلمان لا ينتظر من هذين الحزبين الكوردستانيين الا ايقاف هذه التوترات والاتفاق النهائي على حل المشكلات، داعيا قيادتي الحزبين للحضور الى البرلمان وانهاء الخلافات تحت قبة ممثلي الشعب الكوردستاني بالحوار والتفاوض.

وعلمت شفق نيوز من مصادر خاصة بان وفدا من اتحاد برلمانيي كوردستان العراق سيقوم بزيارة الى مقر حزب العمال الكوردستاني التي على سفوح جبل قنديل للقيام بالوساطة بين الجانبين لايجاد حل للمشكلة عبر الحوار والتفاوض.

وتعود جذور الخلاف بين الحزبين بحسب مصادر خاصة الى قيام عناصر من الحزب الديمقراطي الكوردستاني قبل اكثر من اسبوعين، بمحاولة بناء مقر في جبل سقر في منطقة خاضعة لنفوذ العمال الكوردستاني، الامر الذي رفضه الاخير وطالب تلك العناصر بالرحيل من تلك المنطقة.

وعندما رفض الديمقراطي اخلاء المكان قام عناصر من العمال الكوردستاني بمحاصرة تلك القوة ومحاولة اجبارها على ترك المكان.

اعلن المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي ان مناوشات دامت 3 دقائق بين قواتهم ومقاتلي PDK-Î ،اسفرت عن فقدان مقاتل من PDK-Î لحياته واصابة اخر.ومن ثم تدخل المسؤولون لوقف المناوشات.

واصدر المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي بياناً تلقت وكالة روج نيوز نسخة منه،قال فيه “ان حوالي 20 مقاتل جائوا الى منطقة(خنيره)التي تقع على حدود جنوب وشرق كردستان،بنيةان يجتازوا الحدود كالمارّة،وقامت قواتنا بتسهيل الامر لهم،الا انهم بدّلوا من نيتهم وتمركزوا في المنطقة،كما جاء،يوم امس،السبت، عدداً من العربات، تقل عناصر من مقاتلي PDK-Î،لتتمركز في منطقة (بر بزنا)”.

واكد البيان “ان عدداً من مقاتلينا استكشفوا الامر ودعت الى الحوار وتوضيح النية تمركز هؤلاء،واثناء اقتراب مقاتلينا من عناصر PDK-Î،قام عدد منهم بالالتفاف خلسةً حول مقاتلينا،مما سببت في مناوشات دامت ل 3 دقائق،فقد فيها مقاتل من PDK-Î لحياته وجرح اخر، حيث تم نقله الى اقرب مشفى ميداني لنا.”

واضاف بيان قوات الدفاع الشعبي HPG بعد دوام المناوشات لدقائق قام مسؤولون بتهدئة الوضع والدعوة الى الحوار،حرصاً على سفك الدماء وابتعاداً عن تأجيج الصراع.

واتخذت قوات الدفاع الشعبي موقف ايجابي من تلك المناوشات ،وحرصت على عدم تناول الاحداث بشكل يصعد من الصراع والبلبلة،وقالت انهم “دائماً منفتحين للحوار”، بحسب ما ورد في البيان.

روج نيوز

 

اليوم تزين تلال جبل كزوان كغيره من الجبال والتلال في روج آفا بأعلام ورايات أبطال وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة كما زينت قبله مشته نور في قلعة الصمود والحرية كوباني وجبل قارسه في قسطل جندو بمقاطعة عفرين ،حيث اثبت قوات وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة والقوى المتحالفة معها داخل روج آفا وخارجها بأنها القوى الحقيقية والفاعلة لقهر داعش وأخواتها وتطهير روج آفا والمنطقة من رجسهم ودنسهم.

إننا في المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذي الثلاث (كوباني-جزيرة-عفرين) نهنئ ونبارك لقواتنا البطلة والقوى المتحالفة معها ولشعب روج آفا هذا النصر العظيم المؤزر على أعداء الإنسانية في روج آفا بتحرير جبل كزوان وقراه من دنس إرهابيي داعش ، ونؤكد للعالم ان قواتنا البطلة التي تقود حملات الدفاع والتحرير والثأر لشهداء الكرامة والحرية أمثال الشهيد روبار كفيلة بطرد ودحر كل الإرهابيين والداعمين لهم من روج آفا وكل المناطق التي تطلب العون والمساعدة في سوريا

المكتب الإعلامي للمنسقية العامة للمقاطعات الثلاث (كوباني – جزيرة – عفرين) روج آفا –سوريا
مكتب الإعلام للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة روج آفا – سوريا

متابعة: الحزب الديمقراطي الكوردستاني أيران دخل مرحلة السبات الشتوي السلبي منذ سنة 1991 و كان قبلها ايضا أسيرا في بغداد و تركيا بعد أن دارت جولات من الحروب بينه و بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العراق بسبب التلاعب بقبر المرحوم البارزاني و بتوصيات ايرانية مقابل تقديم أيران للدعم الى حزب البارزاني.

الغريب هو أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني أيران كان يدعي بأنه قام بتجميد نفسة و تحركاته من أجل أقليم كوردستان و لكنها الان و في سنة 2015 و قبل شهر من الانتخابات التركية و أستعداد حزب العمال الكوردستاني و حزب الشعب الديمقراطي للانتخابات و تزايد أحتمالات الفوز، قام هذا الحزب و طبعا بأيعاز من جهات معروفة بتحريك ما يملكة من قوات الى المناطق التي هي تحت سيطرة حزب العمال الكوردستاني مدعيا بأنه سيقاتل ايران و يريد الذهاب الى شرقي كوردستان و لكن هذا الحزب و بدلا من تحريك قواته الى داخل أيران قام بالاستقرار في المناطق التي يسيطر عليها حزب العمال الكوردستاني.

و مع أن هذا الحزب قام بتحريك قواته الى مناطق حزب العمال و هذا يعتبر تحارشا واضحا من قبل هذا الحزب و من يقف وراءة بحزب العمال، ألا أنه يدعي أن حزب العمال هو الذي قام الاعتداء عليهم.

من يصدق هذا: حزب يحرك قواته الى مناطق حزب اخر و يقول أنه أعتدى علي!!!!

علاقات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني معروفة للجميع و الكل يدرك من يحرك هذا الحزب في أقليم كوردستان و تركيا. و تحارش هذا الحزب بحزب العمال الكوردستاني و خلق هذة المشكلة هو فقط للتأثير على شعبية حزب العمال و حزب الشعب الديمقراطي و هو دعم لاردوغان بدون شك.

أما تهديدات الحزب الحاكم في الاقليم لحزب العمال الكوردستاني فهذا يفضح المؤامرة جملة و تفصيلا. و هي أن قوات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني تم أرسالها و بأيعاز خاص الى مناطق حزب العمال من أجل خلق مشكلة و التجسس على حزب العمال و خاصة أن صاع هذة التنظيمات في مسائل التجسس و العمالة معروف للقاصي و الداني.

أقليم كوردستان منع و يمنع حزب الحياة الحرة ( بزاك) من القتال ضد ايران منطلقا من أراضي أقليم كوردستان و من غير المعقول أن يقبل ألاقليم بأن يحارب الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني  ايران منطلقا من أراضي الاقليم. و اذا كان الاقليم يريد حربا ضد أيران فمن غير المعقول أن يسمح لجهة و يمنع (بزاك) فقط من هذا الامر و في حالة كهذا يجب على الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني التنسيق مع حزب العمال و بزاط بدلا من التحارش بهم. و لكن المسألة هي ليست القتال ضد ايران بقدر ما هي تقديم دعم لتركيا و لحزب أردوغان في الانتخابات حيث لم يؤثر تشكيل أحزاب كارتونية كوردية في تركيا ضد حزب الشعب الديمقراطي و الان يريدون خلق حرب كوردية كوردية  من أجل أتهام حزب العمال بالاقتتال الداخي الكوردي. مؤامرة مكشوفة و واضحة لا تمر الا على المغفلين.


بعد الحادث المؤسف الذي وقع بين حزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي في شرقي كوردستان، قام الاتحاد الوطني الكوردستاني بالاتصال بالجانبين، داعياً الى تهدئة الأوضاع ومعالجة المشكلة.
واوضح سعدي أحمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني خلال تصريح خاص لـPUKmedia: نحن في المكتب السياسي وبعد الحادث المؤسف الذي وقع بين حزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي تحدثنا مع السيد كوسرت رسول علي نائب الأمين العم للاتحاد الوطني الكوردستاني، وأكدنا جميعاً قلقنا من هذا الحادث غير المرغوب فيه، وبعد ذلك اتصلنا مع حزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي وابلغناهما بضرورة الاسراع بتهدئة الأوضاع ومعالجة المشكلة بالطرق السلمية والحوار، كما اتصلنا بجميع الأطراف في شرقي كوردستان.
واضاف سعدي أحمد بيره: ان اقليم كوردستان حقق انتصارت كبيرة على تنظيم داعش الارهابي والوقت قد حان لكي ينعم المواطنون بالاستقرار، ولا أحد يتمنى حدوث توترات بين الاطراف الكوردية، بالاضافة الى ان تركيا تتجه نحو انتخابات مصيرية ونحن ننتظر نجاح الكورد في شمالي كوردستان وهذه التوترات سيكون لها تأثير على الحملات الانتخابية في شمالي كوردستان.

في السياق ذاته تباحث السيد كوسرت رسول نائب رئيس اقليم كوردستان اليوم الاحد 2015/5/24، مع نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان، مستجدات الاحداث المؤسفة بين الحزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي في شرقي كوردستان، واهمية بذل مساعي حثيثة لمعالجة المشاكل بين الجانبين.
وأكد سعدي بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني لـPUKmedia: ان السيد كوسرت رسول نائب رئيس اقليم كوردستان اتصل برئيس حكومة اقليم كوردستان لبحث معالجة الخلافات بين حزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي.
واضاف بيره لـPUKmedia: ان نائب رئيس اقليم كوردستان، يتابع عن كثب تطورات الاحداث المؤسفة بين الحزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي في شرقي كوردستان، والحؤول دون تفاقم الخلافات.
يشار الى ان توترات نشبت اليوم بين العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي في شرقي كوردستان، واسفرت عن استشهاد اثنين من عناصر الحزب الديمقراطي.


صرّح زعيم حزب الشعوب الديمقراطية الكوردي والمرشّح السابق للانتخابات الرئاسيّة العام الماضي صلاح الدين ديميرتاش الأسبوع الماضي بأنّه سيستقيل من منصبه إذا فشل حزبه في الحصول خلال الانتخابات القادمة
في 7 حزيران/ يونيو المقبل على نسبة 10% من أصوات الناخبين التي ينص عليها القانون للتأهّل إلى البرلمان.

ورفع ديميرتاش من وتيرة التحدي عندما قال إنّ حزبه سيحصل على 10.5% من أصوات الناخبين ولكنّه يسعى إلى أن يحصل على 13%. ولا شك أنّ كثيريين يعتبرون أنّ مثل هذه النسبة عالية جدا ولا يمكن للحزب الوصول إليها. لكن وكما يقال، كل شيء نظريا ممكن إلى أنّ نرى النتائج في اليوم الموعود.

في شهر يونيو الحالي، أجريت عدّة استطلاعات للرأي، وقد أشار بعضها إلى إمكانية حصول حزب الشعوب الديمقراطية على أكثر من 10%، والحقيقة أن هناك عوامل قد تساعد الحزب الكوردي على تحقيق هدفه بالحصول على هذه النسبة، أهمّا التصويب على ضرورة إفشال توجهات حزب العدالة والتنمية في تعديل النظام السياسي.

هذه الورقة بالتحديد قد تدفع كثيرين ممن هم خارج الإطار التقليدي للحزب للتصويت له، ليس من أجل دعمه وإنما من أجل إفشال حزب العدالة والتنمية من الوصول إلى هدف في تحويل النظام السياسي في البلاد إلى نظام رئاسي. بكل بساطة، زعيم الحزب يقول إذا أردتم منع حزب العدالة والتنمية من تحقيق ذلك، صوتوا لنا لنصل إلى حاجز الـ10%. وصول حزب الشعوب الديمقراطية إلى حاجز الـ10% يعني خسارة حزب العدالة والتنمية للأصوات اللازمة له لإجراء تعديل مباشر للدستور دون الحاجة إلى مساعدة من أحد.

أما الورقة الثانية لحزب الشعوب الديمقراطيّة الكوردي والتي يركّز عليها في حملته الانتخابية فهي استهداف الناخبين من فئة النساء. صحيح أنّ أكثر من 52% ممّن يصوتون لحزب العدالة والتنمية هم من النساء، وهي النسبة الأعلى للمشاركة النسائية في تاريخ تركيا، لكن حزب الشعوب الديمقراطيّة الكوردي يعتبر الأكثر ترشيحا للنساء، فنصف مرشحي الحزب الـ 550 هم من فئة النساء، كما أنّ الحزب هو الوحيد الذي يعتمد صيغة المقاعد الثنائية البديلة بحيث يكون لكل مقعد مخصص للرجال في الحزب آخر مخصص لنساء. ويرى حزب الشعوب الديمقراطية أنّ هناك فرصة أكبر في حشد الأصوات النسائية بما يخدم هدفه النهائي في الوصول إلى البرلمان.

أما الورقة الثالثة فهي ورقة المغتربين في الخارج. صحيح أنه ليست هناك أرقام محددة عن حجم المواطنين الأتراك من الكورد في الخارج، لكن يعتقد أنّ العدد الموجود في الخارج لاسيما في ألمانيا وفرنسا كبير وأنه بالامكان استنهاض هؤلاء لدفعهم للتصويت خاصة إذا ما شعروا أنّ إمكانية دخول الحزب للبرلمان ممكنة وليست مستحيلة.

يعتقد ديميرتاش أنّ فوز حزبه ودخوله إلى البرلمان سيؤدي إلى ثلاثة نتائج مهمة هي، إنهاء طموح حزب العدالة والتنمية في خلق نظام رئاسي يقومي من سلطات وصلاحيات رجب طيب أردوغان، واستئناف عملية السلام بين الحكومة وحزب العمّال الكوردستاني ووضع دستور مدني وديمقراطي جديد للبلاد.

ومن الطبيعي في ظل هكذا افتراضات أن تؤدي خسارة الحزب وعدم تؤهّله للبرلمان إلى ذهاب حوالي 58 مقعدا إضافيا لحزب العدالة والتنمية الذي سيستطيع حينها منفردا تعديل النظام السياسي في البلاد. لكن المثير للإهتمام أنّ ديميرتاش كان قد صرّح بأنّه وبعد استقالته حال خسارة حزبه، فان الحزب سيبدأ حملة “غير عنفيّة” للمطالبة بإجراء انتخابات مبكّرة في البلاد.

وفي حال ربح الحزب الكوردي أم خسر، حقق حزب العدالة والتنمية هدفه أم لم يحققه من الواضح أنّه وباستعراض تاريخي لمسار تطوّر الحياة السياسية التركية، فإن الاحتكام إلى الصندوق هو الخيار الأسلم والأفضل للبلاد.

pukpb.org عن تورك برس


تقرير : علي دمدمي
قرابة ربع قرن لم يطلق حزب الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران طلقة واحدة ضد الأحتلال الإيراني في شرق كوردستان وقامت بسحب قواتها من المناطق الحدودية أنذاك الى داخل كوردستان العراق على طلب حزب الديمقراطي الكوردستاني ـ عراق وتم الأتفاق مع الحكومة الأيرانية بضمان عدم قيام أي من أحزاب كوردستان أيران بشن عمليات عبر الحدود على الجيش الأيراني , الأتفاق تم من قبل حزب الديمقراطي الكوردستاني العراق ( الاتفاق تم مرتين في فترتين زمنيتين مختلفتين ) وبموافقة جميع أحزاب كوردستان أيران عدى حزب بيجاك الكوردستاني الجناح المسلح لحزب العمال الكوردستاني في أيران .
وفعلا تم أنسحاب جميع القوات المسلحة وبدأو الأنخراط في الحياة الطبيعية الأجتماعية ولم يبقى لهذه الأحزاب أي مظاهر مسلحة على الحدود مع كوردستان أيران سوى حزب كوملة ذو الميول اليسارية الثورية الذين حاربوا الجيش الايراني ودولة الخميني , فحزب كوملة هي الوحيدة التي لم تتقيد ببنود الاتفاق وأستطاعت أن تبني لها بعض المعسكرات والنقاط بشكل مؤقت في الطرف الجنوبي من شرق كوردستان .
وأقتصرت فعاليات بقية الأحزاب ( ازادي وخبات والديمقراطي الكوردستاني أيران ) فقط في بعض المجالات السياسية والأجتماعات والكونفرانسات والبيانات.
حزب كوملة بقيت ضعيفة كما كانت حيث لم تستطيع الألتحام مع الجماهير وعملياتها بقيت يائسة دون حصد الكثير من الأنتصارات ولهذا هي أيضا تراجعت في السنوات الأخيرة ولم تنفذ أي عملية في الخمس السنوات الاخيرة على الاقل .
في حادثة محاولة أغتصاب الفتاة الكوردية قرر حزب الديمقراطي الكوردستاني أيران الرجوع الى شرق كوردستان وتنفيذ عمليات ضد الأحتلال الأيراني وجهز قوة ليتجه صوب جبال ليلكان وكلشينه وخنيران وجميع هذه المواقع هي مقرات لحزب العمال الكوردستاني PKK منذ أكثر من 30 عاماً وتدرب فيها قوات الكريلا وحصلت محاولات متكررة من قبل الجيش الأيراني والتركي لأحتلال هذه المناطق ولكن دون جدوى حيث جرى فيها أشرس المعارك في سنوات التسعينات بين العمال الكوردستاني وبين الجيش التركي والأيراني أيضا .

الديمقراطي الكوردستاني الأيراني طلب من قوات الكريلا بأن يمرو من مقراتهم الى شرق كوردستان بغرض محاربة الأحتلال الأيراني وأنهم سيمكثون عدة أيام بالقرب من مقراتهم الى أن يدخلو أراضي شرق كوردستان وكان القبول والرحب من قبل قيادات العمال الكوردستاني .
العمال الكوردستاني من طرفهم قدموا المأكل والمشرب للديمقراطي الكوردستاني ايران حيث لا يوجد أسواق ولا محلات في هذه الجبال ويجب التحضير للعيش في الجبال قبل التوجه أليها بشهور وليس ايام وأسابيع .

ولكن مضت أيام دون أن تظهر أية بادرة دخول من هذه القوات الى شرقي كوردستان , العمال الكوردستاني طلب منهم توضيحاً ولكن دون أي رد .
العمال الكوردستاني طلب منهم وعبر بعض الوسطاء أيضاح نيتهم حيث مضت أكثر من 20 ولم تدخل أي عنصر من هذه القوات الى شرقي كوردستان وتماماً العكس قامت عناصر الديمقراطي الكوردستاني ايران بأنشاء حاجز وقاموا بفرض الضرائب على المواطنيين والمارة والتي أدت الى تأزم الوضع أكثر مما أدى بقوات العمال الكوردستاني الى وضع خيارين أمام هذه القوات أما ترك المنطقة أو الدخول فعلاً الى شرقي كوردستان .
ولكن الديمقراطي الكوردستاني لم تستجيب للطلب والتي أدت الى توتر الوضع أكثر بين الطرفين .
الديمقراطي الكوردستاني حاولت في الآونة الاخيرة الى الدخول الى بعض المواقع التي تسيطر عليها قوات الكريلا خلسة .
مما زاد الطين بله حيث الوضع المتأزم حيث العلاقات المتأزمة حيث الأشتباكات المستمرة في العديد من أنحاء كوردستان وتوجهات الأطراف الكوردستانية جمعاء .
الى الآن لم يتم بعد أثبات الأدعائات التي تقول بأن قوات الكريلا قتلت أثنين من بيشمركة الديمقراطي الكوردستاني أيران حتى هذه اللحظة .

موقع : xeber24.net

عصابات داعش مغول العصر وبرابرة القرن الحادي والعشرين اعلنوها على رؤوس الاشهاد  جهارا نهارا واوصلوها – بكافة وسائل الاعلام التي وفرتها لهم ارقى ماكنة اعلامية في العالم ،ممولة من شيوخ نفط الخليج ،ومدارة بحرفية على يد امهر جهابذة الاعلام الصهاينة والاميركان – اعلنوها اوصلوها الى كل اذن على سطح الكرة الارضية وسطوح الكواكب المسكونة / انهم مصممون على ابادة الشيعة (الروافض ) وسبي نسائهم واطفالهم ، ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة، ولا تقبل منهم توبة ابدا .وانهم يعتبرون المسيحيين والآيزيديين والصابئة واتباع الديانات الاخرى كفارا يخيرون بين ترك دينهم ودخول الاسلام ، او دفع الجزية ، او النزوح عن بيوتهم واوطانهم .اما بالنسبة للسنة فانهم جاؤوا لتحريرهم من الروافض الصفويين ( حسب ادعائهم ) وسيعرضون التوبة على من عمل مع الحكومة من السنة، ولا شأن لهم بمن تعاون مع داعش او لزم داره ولم يتصدى للدواعش . وعلى اساس هذا النهج وبناءا على هذا التصنيف جرى ماجرى في محافظة الموصل ... نزحت العوائل المسيحية - بعد ان قتل اكثر الرجال - وفرت بجلدها تاركة المنازل والاراضي والاموال والممتلكات ... وسبيت النساء الآيزيديات  وبيعت في الاسواق واجبر رجالها على الدخول في الاسلام بعد قتل معظمهم ،وابيد الشيعة التركمان والشبك الا نفر قليل تمكن من الفرار تاركين كل مايملكون ، ولم يتعرض الدواعش الى سني واحد في نينوى!.  ترى ما الذي دفع عوائل الرمادي للنزوح – وهي المحافظة السنية الوحيدة التي لايسكنها شيعي ولا مسيحي ولا صابئي ولا تركماني ولا ايزيدي الا بعض الموظفيين ربما ،وعلى حد قول (الشيخ احمد الكبيسي) -وهو ابن الرمادي ردا على اعتراض احد المتصلين  -: - " انا ابن الرمادي  ان اهل الرمادي جميعهم نواصب ويقدسون معاوية ( في مقابلة تلفزيونية  على احدى القنوات الاماراتية موجودة على اليوتيوب ) ...ماالذي اجبرهم وارعبهم وربما اغراهم على هذا النزوح الغريب وبهذه الالوف المؤلفة من الشباب والشيوخ والنساء والاطفال ؟!!.اظن ان وراء ذلك تدبير خبيث وامر خطير على الحكومة وعلى جميع المؤسسات الدينية و الحركات  السياسية ان تأخذ بالحسبان اسوء الاحتمالات واخطر التوقعات .

 

أحزابنا وكنائسنا، عليكم، ألمطالبة فوراً بأخراج مناطقنا من دائرة ألصراع العربي الكردي ووضعها تحت الحماية الدولية مؤقتاً، وتوفير المنطقة الامنة لها، وضمان عودة أبناءها اليها وأعمارها، وممارستها لحكمها ذاتياً، وضمان حصتها من ميزانية الدولة العراقية ..

فماذا كانت نتائج ماحققته الفعاليات الاحادية لكنائسنا، أحزابنا، مؤسساتنا، رموزنا الدينية والسياسية، في ظل حكومة بغداد والاقليم. والجولات العالمية مجدداً. فهل سنرفع قريباً شعار:

أحزابنا وكنائسنا، عليكم، ألمطالبة فوراً بأخراج مناطقنا من دائرة ألصراع العربي الكردي ووضعها تحت الحماية الدولية مؤقتاً، وتوفير المنطقة الامنة لها، وضمان عودة أبناءها اليها وأعمارها، وممارستها لحكمها ذاتياً، وضمان حصتها من ميزانية الدولة العراقية..

أليس واضح للجميع حتى الان. من أن هناك قوة معادية خارجية أستطاعت فقط أن تسيطر على العراق وتستقطع مجدداً أجزاءاً منه، بسبب تشتت مكونات العراق وأقصاءهم لبعضهم البعض، وعدم الاقرار بحقوق بعضهم البعض في تواجد متكافئ. وعدم وحدتهم وأحترامهم، وكرههم ألشديد لبعضهم البعض، كل ذلك مكن من تفكيك وتجزئة العراق وأحتلاله. وها هو العراق بشقيه العربي والكردستاني يحارب داعش منذ 10 أشهر، مع كل الدعم والاسناد الدولي المقدم له، دون أن ينجح حتى الان في طرده وأستعادة أراضيه المغتصبة، رغم أنهم يبلون بلاءاً حسناً، وذلك بسبب أزدواجية ألسياسة ألامريكية المتعددة الاوجه والمعايير.

فهل ممكن ان يحدث، أن يضع العراقيين انتماءاتهم ألدينية، الطائفية، المذهبية، القومية، الاقلية، الحزبية على جهة، ويتحدوا فقط كعراقيين، ويقروا بأحقية الجميع في التواجد بالمساواة والتكافئ والحقوق الكاملة التي يضمنها الدستور بدون تفرقة بين مكون ودين على حساب الاخر. أي بأيجاد نظام دستوري موحد ينقى من التفضيل الديني والطائفي والمذهبي. أي دستور جديد يكون فقط تحت راية الدستور العراقي المدني، يتم فيه أبعاد الدين عن السياسة. فمكانه دور العبادة وليس دور السياسة.

هناك حقيقتين يجب ان تعتمدها مؤسساتنا ألسوراية، وتعمل تجاهها، أنطلاقاً من ألاوضاع المزرية التي وصل اليها شعبنا، رغم كل اللقاءات على المستويات الدولية الرفيعة والدبلوماسية مع أصحاب القرار والنفوذ، ألا ان الوضع يسير نحو ألاسوأ.

فما هي خطة الانقاذ التي أعتمدها الجميع فراداً ومجتمعين؟ هل نستطيع أن نتذكر منها شئ؟ بحيث كان يجب ان تصبح شعارنا جميعاً من كبيرنا الى صغيرنا. نحفظها عن غيب. ويتبناها جميعاً. وتكمن في برنامجين أساسيين فقط ـ أنساني وسياسي.

تحت شعار: حقوق متكافئة للجميع، حماية ذاتية، منطقة أمنة، وحدة حكم ذاتية، وأخراج مناطقنا من دائرة نطاق ألصراع العربي الكردي. أنظر الروابط أسفل المقال

1 البرنامج الانساني ويكمن في مساعدة شعبنا مادياً ومعنوياً، وتوفير مستلزمات ألحياة المدنية الضروية له في محنته الحالية.

2 البرنامج السياسي النضالي التحرري والعمل مجتمعين من أجل حقوق متكافئة في وطننا أسوة بالمكونات الثلاثة الاساسية ألعرب ألسنة، العرب ألشيعة والاكراد. والمطالبة بأيقاف حمامات الدم في العراق، ومطالبة المجتمع الدولي بجدية العمل للقضاء على صنيعتهم داعش، وأخراج مناطقنا من دائرة الصراع العربي الكردي بعد أسترجاعها، وتوفير الحماية الدولية لها.

وهنا المطلوب من احزابنا وكنائسنا تأسيس هذه المنظمتين الانسانية والسياسية. وأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم ان يختاروا تقديم الدعم ضمن أحد المنظمتين ـ البرنامجين. فمن يجد قوته في دعم الجانب الانساني ويبدع فيه، عليه ان لايدخر جهد من أجل دعم شعبنا. ومن يرى أن قوته تكمن في المطالبة والنضال من اجل حقوق شعبنا ألسوراية السياسية القومية والوطنية في أحقية وجوده ككيان له خصوصيته القومية العراقية التي يجب ان تحترمها كافة القوميات العراقية الكبرى. فأن ما اصاب شعبنا من ويلات على مر فقط التاريخ الحديث على يد الحكومات العراقية المتعاقبة لم يكن بالقليل، ونذكر منها فقط مذبحة سميل عام 1933 وتهجير شعبنا مجدداً من سهل نينوى 2014. وأصاب شعبنا وقرانا ما اصاب الاشقاء الاكراد من ظلم، وتهجير وحرق لقرانا وبساتيننا أبان نضال الحركة الكردية. وأرتبط مصير شعبنا بمصير الشعب الكردي الذي تعمدت تلك الرابطة بالدم. فبعد أن أعاد شعبنا المهجر من قراه، في ستينات وسبعينات القرن الماضي، بناء حياته مجدداً في بغداد، والبصرة وباقي المدن خارج الاقليم، تم ترهيبه مجدداً بعد الديمقراطية الجديدة الامريكية بعد الاحتلال لوطننا عام 2003، وتم قتله، وخطفه، وطرده من بيوته، وتهجيره مجدداً الى أقليم كرستان. وأليوم تم تهجير كامل شعبنا السوراية من الموصل وسهل نينوى، بعد صراع دام طويلاً بين بغداد والموصل من جهة وبغداد واربيل من جهة أخرى، منذ السقوط وحتى اليوم حول المناطق المشمولة بالمادة 140 التي وُضِعت مناطقنا ضمنها. وبات الاقليم الكردستاني هو الاخر مهدد.

فمناطقنا لها خصوصيتها ويجب أحترامها، فهي ليست لاعربية ولا كردية. ورفضت حكومة بغداد الجديدة بعد السقوط وحتى اليوم أزالة أثار التعريب من الموصل وسهل نينوى، وحاولت خرق، أستغلال، وبث المشاكل بين مكوننا السوراية والشبك لاهداف التغيير السكاني في مناطقنا في سهل نينوى، في الوقت الذي كان الاجدر بها أن تمسك بقبضة من حديد العصابات الارهابية في الموصل، فغضت النظر عنها، وتراخت، فأدت الى ما أدت من أحتلال داعش لها، وكانت الموصل رأس الفتنة التي بها فتقت أحشاء العراق للدود الداعشي ينخرها. وانغمست حكومة المالكي في وحل الطائفية، فأنقلب على الجميع، بدل ان كان عليه أعادة اللحمة العراقية ومعالجة أخطاء الماضي وليس اثخانها. لذا حينما نطالب بأخراج مناطقنا من دائرة الصراع العربي الكردي، ليس معناه اننا لانقر بحق الشعب الكردي في أقليمه الكردستاني المستقل تحت المظلة العراقية، وحقه في تقرير مصيره بنفسه مستقبلاً. وبات الاقليم الكردستاني هو الاخر مهدد، وتم زجه في حرب ليست حربه، وباتت منجزات الاقليم هي الاخرى مهددة. وهذا ما يجب أن يعيه الشعب الكردستاني أولاً وقياداته ثانياً وجوامعه ورجال دينه ثالثاً. وهذا بحد ذاته موضوع أخر. فباع البعض من الاسلاميين المتطرفين الاكراد ذممهم لداعش ضد وطنهم وشعبهم. ولايدركون أنهم مجرد لعبة بيد داعش سيسحقونهم بعد ان ينتهوا من اللعب بها. وسيجترون بعدها فقط الندم، المذلة، الخيانة ويساهمون في ضياع منجزات نضال الشعوب الكردستانية.

وماعاد وضع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ـ السوراية يتحمل المزيد من الويلات، تحت ظل الحروب وألصراعات المستمرة على مدى اكثر من نصف قرن فقط في التاريخ العراقي الحديث. ولكن يجب ان نجد طرق وأستراتيجية جديدة نحافظ بها على البقية المتبقية من شعبنا السوراية في الوطن، بحيث يضمن لنا العودة مستقبلاً.

وقد أخطأ الاقليم في أعتماده فقط على أصدقاءه الامريكان، وأخذ مسؤولية الحماية في المنطقة فقط على عاتقه، ولم يرفع مستوى باقي مكونات الاقليم ومناطقهم غير الكردية ألى مستوى شريك متكافئ في الاقليم. ولم ينمي قدرات قواته العسكرية وقدرات شركائه في الاقليم من المكونات الاخرى كشعبنا في سهل نينوى وألاشقاء الازيديين في سنجار، الى مستوى سيادي دفاعي وهجومي متطور. وأخطأ الاقليم في تقييمه وثقته المطلقة بحلفاءه الخارجيين. في ألوقت الذي أهتمت الدول الاعداء بتدريب داعش وأخواتها في سوريا والعراق أحسن تدريب ومدتهم بأكثر أنواع الاسلحة تطوراً، ألتي لايملكها الاقليم نفسه. وتراخى الاقليم مع أعدائه وغرمائه السياسيين. ولو كان أتم الاقليم دعمه الكامل في بناء مؤسساته، وبناء ألانسان الكردستاني العصري، وأتم دعمه لبناء وتطوير وحدات حمايات سهل نينوى وسنجار وكافة المناطق المتنازع عليها، وتدريبها وتزويدها بمنظومات السلاح الدفاعي المتطور، بدل السلاح الخفيف للحراسات. وهكذا كان أخمد أيضاً أرهاصات المتطرفين من بني قومنا في المهجر، بعدم جدية الاقليم الكردستاني في الاقرار بحقوقنا الكاملة في الحكم الذاتي لمناطقنا وتهميشنا، وهذا ما اكد عليه ممثلي شعبنا السوراية الخمسة، أعضاء برلمان أقليم كردستان في بيانهم ، وعدم جدية الاقليم في حل المشاكل القائمة ومنها التجاوزات على أراضينا في بعض القرى. وعدم محاسبة المتسيبين والمتجاوزين في الاقليم من ابناءه الجشعين . أنظر الروابط

لو كانت تعي القيادة الميدانية العسكرية الكردستانية خطورة الوضع وتطوراته، والترسانة العسكرية التي تقف في القتال مع داعش، لكان أدرك أن داعش هو ايضا لعبة سيتم سحقها بعد انتهاء دورها. ولكن ذلك لن يحدث قريباً. فقد تبدلت كافة الخطط ومصالح الدول المسيطرة عالمياً في المنطقة. وأشعلوا فتيلة الانهيار الشرقي، ألذي لن يستطيع أحد أيقافه طالما تقريباً ثلث الشعب الكردستاني من الاقليات ليس مساهم فعال فيه. وأصبح هذا الثلث الان بعد داعش جميعاً ضعفاء ومشتتين ومهمشين وغير مساهمين، فلو كانت القيادة الكردستانية ادركت ذلك، لكانت باشرت فوراً بمنح الحقوق القومية الذاتية لمكونات الاقليم فوراً بعد تطهير كل شبر من الاراضي المحتلة من رجس داعش. وها هو الاقليم منذ أكثر من عشر سنوات يتحدث عن مشروع مسودة دستور أقليم كردستان، فعلق شعبنا السوراية الكثير من الامال عليها، وأولاً ألان تم تشكيل لجنة الدستور، لانضاجه وجعلة جاهزاً للتصويت عليه، عسى أن يتم أعتماده لاحقاً.

في نفس الوقت لم تتوقف محاولات ارهابيي الدولة الاسلامية في الموصل سابقاً وداعش حالياً عن ارسال المفخخات والتفجيرات ألى دهوك، أربيل وسهل نينوى، ألذي لولا حراسات سهل نينوى، لكان شعبنا السورايه فيها أنتهى منذ أن بدأت هجمات المليشيات الارهابية ضد شعبنا في بغداد بعد الهجمة الشرسة عليه ومأساة كنيسة سيدة ألنجاة. ولايفوتنا أن نذكر دعم ألاقليم في أعادة تدريب وتأهيل قوات حمايات سهل نينوى مجدداً والمتطوعين الجدد. وقد تخرجت الدورة الاولى بقوام 600 مقاتل، ويتدرب حالياً 1000 في الدورة الجديدة. ويجب أن يتذكر الاقليم هنا، ان يمنح هذه القوات الكمال والسيادة أسوة ببقية قوات البيشمركة، وأن يكون لها حق التحرك والمشاركة الفعالة في أتخاذ القرارات ألتي تهم مستقبل مصير مناطقها في سهل نينوى المحتل. وأن أفضل خدمة يقدمها الاقليم لشعبه ومكوناته أولاً ولديمومته ثانياً، هي الاقرار فوراً بالحكم الذاتي والشروع بتنفيذه بدأً من المناطق المحررة في سهل نينوى وسنجار، التي ستكون عامل دعم وتعزيز وحماية لحدوده، وتفعيل لكافة الطاقات البشرية في الاقليم، وألاقرار قولاً وفعلاً بشركاء الاقليم على الارض.

ولو كان أستمر الاقليم في تطوير مستوى ادأء الحراسات في سهل نينوى، وأكمل منظومتها وتجهيزاتها، لما كان أستطاع داعش اختراقها، ولما كانت عاجزة عن ألدفاع عن سهل نينوى، لو كانت تمتلك الاليات والترسانات، ألذي ماكان فكر داعش بأختراقها، ولا أضطروا لاجلاء شعبنا، وكان في نفس الوقت بقيت حدود الاقليم بمأمن بعيدة عن داعش. وكان الاقليم بمنأى عن حربه الحالية مع داعش، الذي يريد ليس فقط تدمير وأبادة الاقليات وأنما أنهاء التجربة الكردية والقضاء على الاقليم الكردي في الوسط العربي السائد في العراق والمحيط بجيرانه الاتراك، الايرانيين والسوريين أللذين لايحبذون فكرة الاقليم الكردستاني وحقوق الاكراد ألمصيرية في وسطهم. أنظر الروابط أسف المقال.

فالشعب الكردي المكون من مالايقل عن 30 مليون نسمة موزع بين جيرانه والعراق هو اكبر أقلية عالمية سلبت معاهدة سايكس بيكو وحلفاء الحرب العالمية الاولى أراضيه وحرمته من حقه في تشكيل دولته، ووزعت أراضيه على الدول الاربعة هذه. وهكذا نكث ألحلفاء أيضاً حقوقنا في حربهم العالمية الاولى. وبقيت مناطقنا على مر التاريخ رخوة في فكي كماشة الحصار والاقصاء والتهميش وسرقة ميزانيته التي فرضتها الحكومات العراقية المتعاقبة وأخرها حكومة المالكي والنجيفيين على سهل نينوى من خلال مجلس محافظة الموصل حينها وعلى رأسها أثيل النجيفي، ألذي تناغم مع المليشيات الارهابية، فسلمهم الموصل لقمة سائغة ولفظوه بعد ذلك لفظ النوى، ألذي كان أول من نادى بتوأمة الموصل مع المدن التركية.

فلو نعود ونراجع تاريخ أحزابنا منذ تأسيسها ونبدأها بزوعا الذي يناضل منذ 30 عاماً، مرورا بالحزب الوطني الاشوري،... واحزاب بيت النهرين المتعددة، ومنظمة كلدواشور التابعة للحزب الشيوعي العراقي التي لم يولي لها الحزب تلك الرعاية والمحبة لتطويرها الا في انتخابات البرلمان العراقي الاخير في 2014، وأنتهاءاً بالمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الذي يناضل منذ 8 سنوات وحقق منجزات لابأس بها، في الوقت الذي لم يسلم ومازال، من الهجوم عليه، والمحاربة والتشويه من قبل بعض أحزابنا القومية، ورفضوا شعاره ـ شعار الاجداد، في وحدة شعبنا وبرنامجه من أجل الحكم الذاتي لشعبنا، من قبل أكثر أحزابنا الريادية نضالاً لمدة طويلة. ولو نترك كل ماعاشته هذه الاحزاب من مشاحنات وخلافات وتهميش وأقصاء لبعضها البعض في تاريخها النضالي. ونقف اليوم أمام تجربة تجمع أحزابنا السوراية، التي أكثرية هذه الاحزاب والمؤسسات ممثلة فيه، فهل أستطاع التجمع أن يكون له الوزن والثقل والصدى في مجتمعاتنا العراقية تجاه كافة قضاياه القومية اولاً، العراقية ثانياً، والعربية الاقليمية ثالثاً والدولية رابعاً.

وهكذا حال كنائسنا، فهل أستطاع البطريرك لويس ساكو الاول الجزيل الاحترام والبركة، ومطارنته ومعاونيه، ومرجعيته البابوية العليا، وبقية كنائسنا السريانية والاشورية نيل حقوق شعبنا القومية المشروعة والدينية كمسيحيين، وضمان عودته. وبعد تهميش واضح لمرجعيات سهل نينوى الكنسية السريانية المنكوبة بشقيها الارثوذكسي والكاثوليكي، ألتي كان يجب ان يكون لها أولاً الريادة في لقاءات وزيارات الشخصيات الدولية الى أربيل وفي العالم. ولكن كنائسنا السريانية بشقيها كانت اصبحت لاجئة، معدمة، منزوعة الحقوق، فقيرة، سلب منها كل شئ، حتى أواني تقدمتها الكنسية وبدلات كهنتها وصلبان كنائسها. ففقدت كل تاريخها وتراثها، وكدح ابناءها. حيث نجحت الدول الغربية في تعميق الشرخ بين كنائسنا العراقية الوطنية من خلال تفضيلها الواحدة على الاخرى. فأزدادت تلك الكنائس التي كان لها شرف الضيافة وأستقبال الوفود الاوروبية الرفيعة ككنيستنا الكلدانية زهواً وشعرت أنها عملاقة وتمتلك من القوة والنفوذ وسلطة القرار مالايمتلكه الاخرين. وستحقق ما لم تستطيع أحزابنا أنجازه. ولكن كلنا تابع خيبات أمل بطريركنا الجليل مار لويس الاول ساكو، من خلال تصريحاته في عدة مناسبات بخيبة أمله في مايتم أتخاذه من اجراءات وقرارات، شعبنا مهمش فيها على الصعيد الدولي والوطني ومن أن شعبنا ليس له صديق.

فمازالت مناطقنا محتلة، وبعد 10 أشهر من الاحتلال لم يتم تحريرها، بل أن مناطق عراقية جديدة في ألانبار والرمادي وغيرها، تسقط بأستمرار في أيادي التنظيم الارهابي داعش، رغم ما قدمه الشعب العراقي والكردستاني من شهداء، ومازالت المعارك طاحنة. رغم مشاركة أكثر من 63 دولة عالمية ذات صيت وباع وعلى رأسهم أمريكا، في كافة انواع الخطط العسكرية والحربية، وتمتلك أكبر ترسانات السلاح العالمي، ورغم الطلعات والغارات العسكرية الجوية الامريكية وحلفاءها على مواقع داعش، ألا أنها لا تحقق سوى التقهقر، فهل هذا معقول؟ بالمقابل تشتد شراسة التنظيم الداعشي، ويلتحق به يومياً عشرات الشباب من اوروبا والعالم، ويصله السلاح والمال من كل صوب. فما هو العامل المحرك لها وراء الكواليس الذي يقوم بشحنها بما تحتاجه ليس فقط عسكرياً وأنما أعلامياً وبشرياً. فما هي خطة الدول الكبرى في أبقاء داعش فعال على قيد الحياة، ومتى ستكتب له الموت السريري.

ولم تقم دول الحلفاء ال63 حتى الان بوقف، أدانة، مقاطعة وأتخاذ اجراءات فعلية رادعة ضد الدول الداعمة للارهاب الداعشي حتى الان، وتغض النظر عنها. فماهي الحقائق وراء كواليس داعش؟ ولم تدين أمريكا حتى الان حلفاءها. ومن يدري ماهية الشخصيات والوجوه الداعشية المختفية وراء قناع الرأس الاسود. لا أحد يراها. ولكن من ينظر الى قاماتهم ولياقتهم ألبدنية، سيدرك أنهم ليسوا فقط لملوم من ألسعودية واليمن وقطر قصيري القامة. بل مقاتلين تم أختيارهم بعناية وخضعوا لتدريب مكثف. يالها من خطة جهنمية محكومة!!!!

فالحرب ليست عراقية وانما أختير العراق لتكون مسرحاً له. فألحرب هي:

1. أمريكية روسية، أمريكية أيرانية، أمريكية سورية، من أمريكية مع العراق، ألى أمريكية ضد العراق ـ ضد البعض من السنة، ألشيعة، الاكراد وكافة أقلياته، حرب عراقية سنية ـ شيعية ـ كردية.

2. أيرانية تركية

3. سنية شيعية

4. سعودية أيرانية

5. قطرية ايرانية

6. عربية كردية

7. تركية كردية، أيرانية كردية

8. أسلامية ... على المسيحية

9. أقتصادية نفطية غربية شرقية

10. تجارية ربحية

11. أستعمارية غربية شرقية

12. ربما أجندة يهودية مخفية غير معلومة متورطة فيها، مثلما يتكهن ويفترضه العراقيين حينما لايجدون مذنب مباشر.

فأين نكمن نحن في هذه المعادلات. ولذلك يجب أزاحتنا.. فوجودنا يعيق تنفيذ كل هذه المخططات.

فما ألعمل.. وما هو ألسبيل الى اخراجنا مثل الشعرة من ألعجين. فنحن ليس لنا لاناقة ولا جمل في هذا الصراع. وأنما تم أستغلالنا مثل كافة أقليات العراق الاخرى كالازيديين، ألمندائيين، ألشبك والتركمان، لخلق بؤر صراع وتحقيق مكاسب وألسطو والاستيلاء. فمازال البعض من العرب ذوي الاصول الاسلامية المتشددة حتى اليوم يمارسون سياسة الفتوحات الاسلامية من القرون الوسطى من العهود الدابرة، اللذين لم يستطيعوا مواكبة التطور العالمي، وذلك بسبب تعمد قيادات بلدانهم الرجعية والدينية في ترك مواطنيهم يعيشون في الجهل والفساد ليتسنى لهم ألسيطرة عليهم وليضمنوا بقاء عروشهم. وداعش والقاعدة قبلة حصادهم الغير مثمر الشائك، وهكذا كافة الحركات الاسلامية المتشددة.

فهل مانقوم به من فعاليات ونشاطات كشعب كلداني سرياني اشوري منقسم على نفسه مجزأ لايقر أحده بالاخر، وبالكاد تقر كنائسه وأحزابه ببعضها البعض، تكفي لاجل ضمان حقوقنا عراقياً ودولياً وضمان عودة أبناءنا الى ديارهم. وأن نكون أصحاب الارض الاصليين، وشركاء في الوطن بحقوق متكافئة وبحصة ميزانية من واردات العراق والاقليم كمواطنين كاملي الملكية والحقوق في كافة انحاء العراق من أقصى شماله ألى أقصى جنوبه.

لذلك يتطلب وحدة حقيقة أن لم تكن دائمية وأنما مؤقتة، أن تعلن كافة كنائسنا وحدتها تحت أطار الكنيسة ألعراقية الوطنية الموحدة وأن يكون الحق لكافة المرجعيات الكنسية التمثيل الشامل تحت أطارها، ويتم تداول التسميات الكنسية الحالية فقط داخلياً. وان تستخدم كافة كنائسنا تسمية الكنيسة العراقية الوطنية الموحدة. في كافة مدن وقرى تواجد كنائسنا. كأن تكون في القوش، او في عنكاوة، او بغداد. وتنظم كافة كنائسنا فيها، ويوضع لها برنامج مؤقت أني، يعمل الجميع تجاهه ومن حق كافة الكنائس الدعوة والمطالبة من الحكومة العراقية والكردستانية، والدول الخارجية المتحالفة مع العراق تنفيذ وثيقة مطاليب الكنيسة العراقية الوطنية الموحدة، الا وهي السيادة التامة على مناطقها الكنسية التاريخية في الاقليم وخارج الاقليم، تحرير مناطقها، والمحتلة حديثاً في الموصل وسهل نينوى، واصدار قرار دولي بمحاسبة داعش والدول الداعمة له، مستقبلاً أن لم يحافظ على سلامة ملكية عقاراتنا الكنسية، أعادة ما سلب منها عبر التاريخ، ضمان وجودها وبقاءها من خلال توفير الحماية، الاقرار بها، منحها الصلاحية والميزانية المطلوبة لتسيير امور رعاياها، وكادرها الاكليركي. فهل ستكون كنائسنا مستعدة لان تعمل بشفافية ضمن الاطار العام الموحد في كنيسة واحدة جامعة رسولية عراقية، لاتصل اليها ايادي الطامعين. وأصدار بيانات أستنكار في كل مرة يقوم فيها داعش بهدم وأزالة صلبان كنائسنا ورموزه الدينينة مثلما يحصل في الموصل.

وهل ستكون بالمثل أحزابنا ومؤسساتنا مستعدة للانصهار ولو مؤقتاً في الواحد الكل الجامع تحت مؤسسة واحدة، وتحويل فعالياتها لتصب فيها. وتفعيل تجمع أحزابنا ومنحه الصلاحية، على ضوء برنامج مؤقت أني مشترك يصار الى تشكيل امانة او هيئة عليا له، تعمل على ضوء الاهداف المرسومة المشتركة، يتم مراقبة عمل الهيئة من الاحزاب الاعضاء، وتقوم الامانة او الهيئة بالعمل سياسياً لاجل أيصال مطاليب شعبنا والعمل والاصرار عليها محلياً أولاً من خلال أعضائنا وممثلينا في البرلمانين العراقي والكردستاني وأعلاميا، ودولياً عبر المؤسسات الدولية ودول الحلفاء وتجمعات شعبنا في المهجر.

ولاجل ان يكون هناك قوة وتأثير فعال وناجع لهذه المؤسستين الكنسية والسياسية، فمن الضروري أن يصار الى تشكيل هيئة عليا من الكنيسة العراقية الوطنية الموحدة وممثلية او هيئة تجمع أحزابنا تحت مقترح تسمية :

الممثلية الرسمية للكلدان السريان الاشوريي في العراق. او ألمؤتمر الموحد، أو مجلس الكلدان السريان الاشوريين الرسمي في العراق. او أتحاد الكلدان السريان الاشوريين في العراق.

وكافة الكنائس وأحزابنا السوراية العراقية في الوطن والمهجر، عليها تبني برنامج الممثلية في هذه المرحلة، والعمل لتحقيقه، والدعوة له، ونشره بين جماهير شعبنا وتعبئتهم من اجل الدعاية والتحريض والمطالبة به داخلياً وخارجياُ.

بدون وحدتنا كنسياً وحزبياً وتعبئة الطاقات الغنية التي يمتلكها شعبنا على صعيد الداخل والخارج لن نستطيع ان نقدم خطوة واحدة على طريق تحقيق طموحات شعبنا التي زيد عليها الان مهام اقوى من كل طموحاته الماضية، الا وهي تحرير أراضيه ومناطقه.

لذا أقترح أن يكون شعار كافة كنائسنا وأحزابنا:

أحزابنا وكنائسنا، عليكم، ألمطالبة فوراً بأخراج مناطقنا من دائرة ألصراع العربي الكردي ووضعها تحت الحماية الدولية وتوفير المنطقة الامنة لها، وضمان عودة أبناءها اليها وأعمارها، وتطبيق الحكم الذاتي فيها، وضمان حصتها من ميزانية الدولة العراقية.

الامر مطروح للنقاش.

تيريزا أيشو

24 05 2015

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

روابط مهمة لها صلة بالموضوع

مذكرة برلمانيي شعبنا في الاقليم. http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=780156.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,780848.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,780926.0.html

http://ishtartv.com/viewarticle,60611.html

وأنصح لقراء الانكليزية قراءة التقرير على الرابط ادناه: بعنوان من محمد الى داعش، تاريخ العراق الكامل، كتبه تيم أوربن الذي زار حديثاً مناطقنا في أريبل ودهوك بعد التهجير.

http://waitbutwhy.com/2014/09/muhammad-isis-iraqs-full-story.html

الأحد, 24 أيار/مايو 2015 18:44

إعلنوا حالة الطواريء في العراق

كتبت الاقدار على العراقيين ان يروا كل مآسي الحياة.. فلكل عائلة عراقية قصة  مع الحزن والكدر والتحّسر والتصبّر،تدعو للعجب العجاب والاستغراب والاستغراق في التساؤل.. هل هي لعنة التاريخ أن في أرض هذا البلد  قُتل الخليفة الرابعة علي بن أبي طالب (سيد العرب) برواية أم المؤمنين عائشة، بمحراب مسجد الكوفة وهو يصلي؟ أي وجدانية وروحانية طعن اللعين ابن ملجم,... وفي أرض هذا البلد ذُ بح سبط الرسول الأعظم الحسين الشهيد وقتلوا حتى طفله الرضيع بتراجيديا الهوس الجنوني ... واليوم لازال العراق غير آمن لامهرب من تسطيرها.. تنهشه الذئاب الاموية من كل صوب وإلا من أدخل داعش ومن حرّض وجلبهم ومن وهبهم السلاح والمآوى والنساء؟  الواهبون بيننا ولازالوا يتمتعون بحصانة كارتونية على البعض كونكريتية صلدة أقوى من الفولاذ على البعض الآخر. لازال اي نائب يستطيع ان يقول مايشاء ضد الوطن وضد الاغلبية وضد السياسة كلها متنعما بنعيم المكاسب التي صاغها دستور عقيم....
سقطت التنف السورية والمدخل الحدودي الشهير بيد الانباريين من داعش والحكومة تتفرج !!!والتحالف الاممي – الكوني يستعمل طائراته الورقية للبهجة أمام اعين الصبيان فقط.. لم نر مطلقا قوة في الحزم  والحسم ولجم  أفواه المنابر الهيدروجينية التي يحملها بعض النواب ضد الوطن ماذا ننتظر لنعلن حالة الطواريْ؟ حتى يصلوا متون بغداد؟ ويااخوة هم وصلوا!!!! ولهم خلابا غير نائمة في العاصمة ومحيطها المحيوك هندسيا بحنكة شيطانية.. توزيعها الحغرافي معلوم وهناك شراء للذمم وهناك تحفّز للانقضاض بساعة صفر هم يعلموها ومطيتهم البعض منا وفينا ونحن امام الكاميرات نرتبك ونزهو بالتصريحات و نتبسّم! وننتظر مؤامرة النظرية لانظرية المؤامرة! ولكننا بإسم الوحدة الوطنية المهلهلة الثياب والصفوف وبإسم التآزر الكاذب المبطّن زيفا نكذب على أنفسنا,أن اغلب أنفسنا لايريدون حكم الاغلبية ولاحاجة للقول أنهم الشيعة!! خوف ان يصيني صاروخ ارض ارض او ارض جو او تسقط نيازك من سماء الحقد العربي الاعمى فيصيبني منها شظايا بعد ان مزقوا قلوب الصابرين في الوطن؟ ان الانبار لم تسقط كما سقطت التفاحة واكتشف المرحوم نيوتن الجاذبية... إنها آصلا بإرادة نوابها وثوارفنادقها ومنابر فتنتها لاتريد حكم الاغلبية وحاولوا حتى مع الشيطان ان يتحالفوا وسلموا  الانبار بقدرة الشرطة الانبارية الهاربة والبائعة والواهبة اسلحتها وذخائرها، كل منافذ الانبار بيد اهلها لابيد داعش مضحكة القرن في العراق.كنت اتمنى وهو تمني بعيد التحقق ان يكون كل قادة الوطن الدكتور اسامة النجيفي والدكتور سليم الجبوري والدكتور صالح المطلك في مقدمة الصفوف لمعارك تحرير الانبار من يد الانباريين.. ونعطّل مجلس النواب ونفترش الارض مع الشهم هادي العامري لانقبل بإن يصفقوا له على مضض والطعنات.....إفتراضات هندسية فضائية! كنت اتمنى ان يكون السيد وزير الدفاع في اول الطلائع المهاجمة...لاان يبقى ساكتا والتقارير تقول بانه قد يقود انقلابا عسكريا... بالتغييرات في القيادات العسكرية والقادة...أعلنوا حالة الطواريء وليعذرني الدستور فلااحد يشتريه غير البسطاء والحريصون على الوطن وهم معلومون وسنبقى نرى ان سور الوطن الحقيقي هو الحشد الشعبي مع جل إحترامي للقوات العسكرية اللانخبوية التي لم نخلق منها قوة حقيقية نارية لانها من طيف واحد!ممنوع على الاطياف ان تشارك فيها الاالقادة!!
الخطر داهم والنازحون في إزدياد والتحالف الدولي كذبة نيسان وشعبان ورمضان.. وإلا من اين للدواعش ذاك الوقود والسيارات الخاصة الرباعية الدفع والتموين الغذائي والكهرباء والتبريد والسلاح والذخائر والمناخ اللوجستي الرائع؟طائرة أمريكية واحدة تستطيع أن تدمر كل مصفى نفطي لداعش وكل محطة تنتج الكهرباء وكل سيارة تقطع الصحراء والطيارون يتبسمون وهم يرونها مدججة بالافاعي والاراذل والانذال وتصل هدفها سالمة غانمة.. ولكنها مؤامرة كبرى!
أعلنوا حالة الطواريء ولعنا على الافواه المانعة للجهاد الكفائي والا فالمصير قاتم لان  عليا  سيد العرب قال ( لم يخنك الأمين ولكنك إئتمنت الخائن) فكم مليون خائن بيننا؟

عزيز الحافظ

بعد أيام قليلة .. .. في الأول من حزيران تحديدا ً سيطل علينا اليوم العالمي للطفل  ، وسورية تثخن بجراحاتها حيث ثكلت آلاف الأمهات أبناءها وأطفالها بفعل الحرب المجرمة على السوريين من جانب قوات قمع النظام المتمثلة بقوى المخابرات والجيش الأسدي المدعوم من ايران وعملاءها في المنطقة .

أربع سنوات مرت وكل يوم امهات سورية الحرة والأبية تبكي أبناءها .. منهم من سقط شهيد ، ومنهم من غيبته زنازين السجون والمعتقلات ، وآخرون خرجوا على وجوههم في بلاد الله تعتصر قلوب امهاتهم المرارة والحزن .

أربع سنوات أغلقت خلالها آلاف المدارس والمعاهد التعليمية بسبب الحرب .. أي أن نظام الاستبداد لم يكتفي بالابادة الجماعية التي يمارسها بحق السوريين ، بل ويدفعهم باتجاه الجهل والغباء المتشح بالسواد .

إن تمسك النظام اللامنطقي والبعيد عن الديمقراطية والحياة المدنية بكرسي الحكم خلق مجموعات التكفير ، وساعد على قدوم الغرباء إلى بلادنا ليعيثوا فيها اجراما وتخريب.

هذه المجموعات لاتقتصر على طائفة ، لأن الغرباء من كل الطوائف ، ابتداء من داعش وانتهاء بحالش وجيوش الحسن والحسين ، وجميعها لاتفرق بين سوري وآخر ، تقتل الكل ، والخسارة يتحملها ابن البلد .. كبيرنا وصغيرنا ، ويقع العبئ الأكبر على الطفل الذي يفقد أباه وأمه وأخيه وأخته ..

يطل يوم الطفل العالمي ، والعالم سلبي ، يتفرج على المسرحية التي يلعبها النظام مع داعش موحيا أنهما مختلفان ، لكن النتيجة هو ابقاء النظام خوفا من تسلط صنيعته التكفيرية .

فعلى الرغم من أن سورية تعتبر أحد أعضاء المجتمع الدولي ، وعضو في هيئة الأمم ، وسبق أن وقعت على جميع المعاهدات الدولية الخاصة بشؤون الطفل فإنها تنتهك حقوق الطفل بمنهجية مبرمجة بغية تطويع السوريين وجعلهم عبيدا ً لعصابة الحكم التوليتارية ،

المادة السادسة من بيان حقوق الطفل التي اعتمدت وعرضت للتوقيع والتصديق والانضمام بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 44/25 المؤرخ في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1989 ورد في فقرتها الأولى مايلي :

1. تعترف الدول الأطراف بأن لكل طفل حقاً اصيلاً في الحياة.

غير أن الذين وقعوا على هذه الفقرة وأبدوا التزامهم بها تهربوا من المسؤولية ووقفوا يتفرجوا على اطفالنا تموت بغاز " "

انها عين الحقيقة .. تهربوا وتخاذلوا ، أولهم وعلى رأي الشاعر الفلسطيني أحمد مطر " انظمة " بلاد العرب أكفاني "

النظام في سورية ينتهك حقوق الانسان ، وحقوق الطفل بشكل خاص .. لقد ورد في المادة الثامنة - الفقرة الثانية مايلي :

- إذا حرم أي طفل بطريقة غير شرعية من بعض أو كل عناصر هويته، تقدم الدول الأطراف المساعدة والحماية المناسبتين من أجل الإسراع بإعادة إثبات هويته.

أطفالنا ايها الناس ، أنهكهم التشرد و الفقر والجوع والألم ، وقد جرد بعضهم الجنسية السورية لأنهم ولدوا لأبوين كرديين ، ومنعوا من أن ُسموا بأسماء كردية وفق المرسوم رقم "122" لعام 1992 ..

أطفالنا هدهم المرض، وشبح الجهل قادم لا محالة نتيجة قصف النظام لمدارسهم ومراكزهم التعليمية ، و نتيجة لتساقط اَلاف الصواريخ والقنابل "الذكية" و " العنقودية"، والكيميائية وغيرها، على رؤوسهم ورؤوس أهاليهم في بيوتهم، ومحلات سكنهم ..

مشاكل وخيمة تنتظر أطفالنا جلها ينطوي على نتائج اَنية ومستقبلية هي الآثار النفسية المدمرة للحرب وزيادة أعداد الذين يعانون من الصدمة والإنهيار والخوف والقلق والإكتئاب الشديد والضغط النفسي والكوابيس ..

كتب الكاتب الأســتاذ كريم شاهين عن حالات مشابهة تحدث في لبنان قائلا :

" .. وتسلط حالة أميرة الضوء على أزمة الصحة العقلية المدمرة التي تنتشر بين الأطفال السوريين اللاجئين، وكثير منهم فرّ من الدمار في وطنه إلى لبنان، ليواجه المعاناة من الآثار النفسية للنزوح، إضافة إلى الاستغلال والتوترات المشتركة والعنف الداخلي. وأدى الضغط إلى إصابة كثيرين بأمراض عقلية، بما في ذلك اضطرابات القلق، والاكتئاب ومشكلات النمو. ونزح ما يربو على نصف مليون طفل إلى لبنان، وتخلف أربعة من بين كل خمسة منهم عن الدراسة. وما يزيد على مليون طفل سوري أصبح لاجئاً في لبنان ودول أخرى .. "

وأضاف ماقاله السيد " أنطوني ماكدونالد " ، رئيس قسم حماية الأطفال لدى «اليونيسيف» في لبنان: «يمكننا أن نزعم مطمئنين أن غالبية السكان القادمين من سوريا يعانون بدرجة ما من ضغط الدم». وأضاف: «إن الأطفال والمراهقين يعانون من صدمات نفسية عندما يصلون إلى لبنان نتيجة الفقر وظروف العيش ونوبات العنف المتقطعة والافتقار إلى المدارس، التي تضيف إلى التوترات في الداخل ".

وأشار أخصائيون نفسيون وأطباء يعملون مع الأطفال السوريين في دول الجوار إلى أن أعراض أمراض نفسية تصيب الأطفال السوريين مثل : «الرهاب» و«الهستيريا» و«الخوف أثناء الليل» وأنه لا يزال البعض يعيش في ذهنية «محاولة النجاة»

كان بودي أن أهدي أطفالنا طاقات ورد بمناسبة يومهم العالمي ، لكن الواقع يفرض علي وعليكم ايتها الأخوات والاخوة .. ياأحرار سورية ، وأصدقاء سورية أن نطالب المجتمع الدولي في التدخل من أجل انقاذ أطفالنا ، ومساعدتنا في التخلص من نظام القتل ومعه أدواته التكفيرية التي ساعدت في تمديد فترة البقاء .

والتخلص من قوات الامبراطورية الفارسية الطامعة في بسط نفوذها على سورية ولبنان بمساعدة وليها حسن نصر الله وحزبه الذي يمنى بالخسارات الفادحة كل يوم جراء مساعدته لنظام الاستبداد الحاكم في دمشق .

اعتذر شديد الاعتذار لأطفالنا الأعزاء لأني لم أستطع أن أحررهم من نظام بشار الأسد .

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

* كاتب وسياسي سوري .

تكرّر خلال الأيام القليلة الماضية سيناريو 10 حزيران من العام الماضي, عندما سقطت مدينة الموصل العراقية بيد جماعات تنظيم "داعش" الإرهابية, إذ وقعت مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار في قبضة التنظيم ,بذات الطريقة التي سقطت فيها مدينة الموصل.

فسقوط الرمادي لم يكن متوقعا بعد الإنتصارات التي حققتها القوات العراقية في محافظة صلاح الدين, وكانت التوقعات تشير حينها الى ان الوجهة المقبلة للقوات العراقية هي محافظة الأنبار , لتطهير بعض مدنها من قبضة الجماعات الإرهابية. كما وان هروب العديد من قطعات الشرطة والجيش مشابه لما حصل في الموصل العام الماضي.

ومع المنحى التصاعدي للإنتصارات التي حققها العراق في الاونة الأخيرة في معركته ضد قوى الإرهاب فإن ماحصل في الرمادي يشكل انتكاسة وضربة معنوية للقوات العراقية, وهي مرشحة للتكرار في مناطق أخرى مالم يتم تشخيص أسباب هذه النكسة.

هذه الأسباب يمكن تقسيمها الى مباشرة واخرى غير مباشرة , فأما الأسباب المباشرة فهي كمايلي:

أولا: الخطوط الحمر التي وضعتها الولايات المتحدة على مشاركة قوات الحشد الشعبي في تحرير محافظة الأنبار والتي وضعها أيضا العديد من شيوخ عشائر الأنبار وممثلي اهاليها واهالي المحافظات الغربية. فمن المعروف ان قوات الحشد الشعبي تتشكل من المتطوعين العراقيين الذين لبوا نداء المرجعية الدينية وهبّوا للدفاع عن الوطن , وهم لا يتقاضون اجرا لقاء حملهم للسلاح, بل هم متطوعون وضعوا ارواحهم على أكفهم وهم يخوضون معركة بالنيابة عن العالم ضد قوى الإرهاب. وهو مايفسر الإنتصارات التي تحققت على أيديهم في جرف النصر وفي محافظتي ديالى وصلاح الدين. ولذا فإن وضع خط احمر على مشاركتهم في تحرير محافظة الأنبار اتاح الفرصة لتنظيم داعش الإرهابي لأحتلال الرمادي, وكل من وضع ذلك الحظر على قوات الحشد ساهم في سقوط الأنبار سواء اكان موقفه مقصودا خدمة لقوى الإرهاب, أو كان ساذجا.

ثانيا: عدم فاعلية الضربات الجوية لقوات التحالف

أنشأت امريكا تحالفا من اكثر من 60 دولة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بعد احتلاله لأجزاء من العراق العام الماضي. إلا ان هذا التحالف ظل باهتا ولم ينفذ ضربات ضد التنظيم تتناسب مع عدد الدول المنضوية تحت لوائه. فحجم الضربات الجوية لا يتناسب مع قوة الدولة المشاركة فيه وإمكانياتها العسكرية وفي طليعتها امريكا وفرنسا وبريطانيا والسعودية. وإذا أردنا ان نعقد مقارنة بين الضربات الجوية السعودية لجماعة الحوثيين في اليمن خلال قرابة الشهرين وبين ضربات التحالف للتنظيم, فلاشك بان ذلك امر مثير للسخرية, ويكشف عن ان هذا التحالف الدولي ماهو الا تحالف شكلي لذر الرماد في العيون ولتلميع صورة الأنظمة المسؤولة عن بروز الجماعات الإرهابية في العالم وفي طليعتها أنظمة السعودية والبحرين.

ثالثا: حواضن الإرهاب

من المؤسف ان المحافظات الغربية كانت ومازالت ومنذ سقوط نظام صدام حسين في 9 نيسان 2003, تلعب دور الحاضن لقوى الإرهاب وتحت مسميات وذرائع شتى. فبعد سقوط النظام تحولت تلك المحافظة الى مركز لما يسمى بالمقاومة ضد قوى الإحتلال الأمريكي, الا انها في الواقع احتضنت تنظيمات القاعدة التي تحارب الأغلبية الشيعية في البلاد وتعاديها أكثر مما تحارب الأمريكان, ولذا فكان عدد ضحاياها من العراقيين يفوق عددهم من الجنود الأمريكا بمئات المرّات. ومع انحسار دور تنظيم القاعدة ظلت تلك المناطق على أهبة الإستعداد لإستقبال أي جماعات تسعى لإسقاط نظام الحكم في بغداد وهو ماحصل العام الماضي عندما دخل بضع مئات من الإرهابيين الى مدينة الموصل واحتلوها, ثم تحولوا الى جيش جرار بعد إنضمام سكان المنطقة لهم. وقد تكرر هذا السيناريو مرة اخرى في الرمادي. وسيظل يتكرر مرارا وتكرارا مستقبلا, لأن هناك إشكالية في العقل السني العراقي. فهو لا يتقبل فكرة المشاركة في إدارة البلاد مع المكونات الأخرى وخاصة الأغلبية الشيعية, ولا يرضى بدور في ادارة البلاد يتناسب مع حجمه, بل لازالت أحلام الهيمنة على الحكم والتي امتدت لقرون, تعشعش فيه, وتتسبب بكوارث لحقت وستلحق بهذا المكوّن. فمنذ سقوط نظام صدام حسين والمحافظات الغربية تحولت الى ساحة حرب دفع ثمنها اهلها. فقد سقط الآلاف من سكانها قتلى وتهجر الملايين منهم وهدّمت منازلهم, بعد ان تحولت محافظاتهم الى ساحة حرب بين القوات الحكومية وبين التنظيمات الإرهابية. ولعلها المرة الأولى التي يطال فيها التهجير والقتل سنة العراق ومنذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة. إن هذه العقلية ستؤدي في نهاية المطاف الى تدمير سنة العراق الذين باتوا مستهدفين حتى من قبل الجماعات الإرهابية التي تسعى لفرض فهمها المشوه للإسلام في تلك المناطق.

رابعا:ضعف تسليح الجيش العراقي

ولعل هذا احد العوامل الحاسمة التي ادت الى سقوط الرمادي. فمحافظة الأنبار أكبر محافظة عراقية من حيث المساحة, وهي تشكل ثلث مساحة العراق, ولاشك بان ادارة معركة فيها بحاجة الى غطاء جوي فاعل اضافة الى قوات برية مجهزة بأحدث الأسلحة. ومع عدم فاعلية التحالف الدولي, وعدم تزويد امريكا للعراق بطائرت أف 16 المقاتلة , فإن ماحصل في الأنبار طبيعي.

خامسا: تخاذل القوات الحكومية

يعتبر هذا العامل احد العوامل الأساسية التي ادت الى سقوط الرمادي, فالقوات الموجودة هناك والمشكّلة من الشرطة وبعض الوحدات العسكرية بادر معظم منتسبيها الى القاء أسلحتها والهروب من ساحة المواجهة وبضمنهم قادتها , وهو مشابه لماحصل في الموصل العام الماض, واما الأسباب التي تقف وراء ذلك فهي متعددة وسيتم التطرق لها لاحقا ضمن الأسباب غير المباشرة.

سادسا:ضعف الجهد الإستخباراتي العراقي

خضعت المؤسسة المخابراتية العراقية سواء ممثلة بجهاز المخابرات او استخبارات الداخلية والجيش الى هيمنة مطلقة من رئيس الوزراء السابق الذي ملأها بغير الكفوءين حتى تحولت الى مؤسسات فاشلة بل يمكن القول أنها واحدة من أفشل الأجهزة المخابراتية في منطقة الشرق الأوسط. فهذه المؤسسات فشلت في التنبؤ بسقوط مدينة الموصل ومن قبلها دخول داعش الى سامراء, وهي تكرر اليوم ذات الفشل في الرمادي. فضلا عن انها لم تتمكن والى اليوم من الحد من وتيرة العمليات الإرهابية التي تضرب العاصمة بغداد.

واما الأسباب غير المباشرة التي تسببت بسقوط مدينة الرمادي فهي كما يلي:

أولا: الصراع السياسي الدائر في المركزوبين المركز والإقليم

لعب الصراع السياسي الدائر بين القوى السياسية العراقية في المركز او بين المركز واقليم كردستان دورا كبيرا في الهزائم التي مني بها العراق على يد تنظيم داعش منذ العام الماضي. فالقوى السياسية تسعى لتسجيل نقاط على بعضها البعض ولو على حساب البلاد, فهذه القوى يهمها بالأساس استمرار نفوذها وامتيازاتها وهيمنتها على السلطة, ولذا فإن البعض يعتبر أي نصر يتحقق على داعش, هو انتصار لرئيس الوزراء العراقي, فهي تسعى لإسقاطه بأي ثمن كان, أو عبر مصادرة الإنتصارات التي تتحقق وتوظيفها لصالح تيارات سياسية معينة او قادة سياسيين محدّدين. ووصل الإسفاف ببعض السياسيين الى استخدام مصطلحات غير لائقة مثل "إنبطاحي" لوصف الحكومة ورئيسها, مع ان الحكومة تشارك فيها معظم جميع القوى السياسية. وهناك من يحاول الرد على بعض المواقف الدولية, مثل مشروع الكنغرس الأخير حول تسليح السنة والكرد, عبر التهديد ببحور من دم, وكأن العراق لايعيش في مثل هذه البحور اليوم. واما الصراع بين الإقليم والمركز فلاشك انه يؤثر في سلبا على المعركة مع داعش, بما يؤدي الى تشتت الجهود في المعركة. ومع الإنشغال في هذه الصراعات فإن مساحة حركة تنظيم داعش تتوسع , ويزداد اخذه بزمام المبادرة قوة.

ثانيا: الحملات الإعلامية التسقيطية

استمرارا للصراع السياسي القائم, فإن الحملات التسقيطية للحكومة وشخص رئيسها تصاعدت بعد تحرير مدينة تكريت, وتحولت عدد من وسائل الإعلام والكتاب الى ابواق لتنظيم داعش, عبر الترويج لإشاعاته كما حصل عبر الترويج لأكذوبة مجزرة الثرثار, التي أثارت الرعب في محافظة الأنبار وأدت الى موجة نزوح كبيرة تبعها انهيار عسكري في المحافظة, فتلك الوسائل الإعلامية التي أرادت تسقيط الحكومة وشخص رئيسها تتحمل قسطا كبيرا من مسؤولية ما حصل في الأنبار.

ثالثا: الفشل المتراكم

لم يكن ماحصل في الرمادي فشلا عسكريا آنيا, بل هو حصيلة فشل تراكمي بدأ ومنذ سقوط نظام صدام حسين. فالحكومات العراقية المتعاقبة والتي هيمن عليها حزب الدعوة الإسلامية فشلت فشلا ذريعا في بناء مؤسسة عسكرية وأمنية عراقية تدافع عن الوطن, بالرغم من إنفاق مليارات الدولار عليها. فبعد 12 عاما , فإن تلك المؤسسة لا تمتلك أسلحة فاعلة قادرة على حسم المعارك , ولا تضم منتسبين عقائديين , بل إن معظم أفرادها يعملون موظفين فيها, ومنهم من يجلس في بيته ويتقاضى راتبه, كما كشفت عن ذلك فضيحة الفضائيين. هذا الفشل المتراكم لا يمكن اصلاحه في يوم وليلة وهو يحتاج الى سنوات طويلة, ولولا قوات الحشد الشعبي لكان للعراق اليوم وضع آخر.

رابعا: الفساد

لعب الفساد دورا كبيرا في وقوع الهزائم والإنكسارات التي أصابت العراق ومنذ العام الماضي, فالفساد أعمى اعين الطبقة السياسية الحاكمة التي لم تعد ترى الأخطار التي تحيق بالعراق, ولذا فلم تكن مهتمة في بناء دولة قوية, بقدر اهتمامها بتوسيع سلطتها ونفوذها واستثماراتها داخل وخارج العراق. إن جميع عقود التسلح طوال السنوات الماضية شابها فساد كبير, سواء عبر الأسلحة الفاسدة كصفقات الأسلحة مع صربيا ومع الجيك او عبر الصفقات الفاسدة كصفقة الاسلحة الروسية. والفساد انعكس أيضا بالسلب على عدد منتسبي الجيش العراقي والشرطة الإتحادية , حيث ادى الفساد الى تحويلها الى مؤسسات فضائية وهمية, وبالتالي ادى الى ضعف جهوزيتها وضعف عقيدتها القتالية.

خامسا: غياب مبدأ المحاسبة وسيادة سياسة الإفلات من العقاب

ويعتبر هذا العامل مهما في وقوع الهزائم , اذ ينعكس هروب القادة العسكريين سلبا على المراتب الدنيا في الجيش, ومن المعلوم أنه في جميع الدول التي تخوض حروب ,فإن تهمة الخيانة العظمى تلاحق الهاربين من المعارك, وتعرضهم الى المحاكمة إلا في العراق. فبعد سقوط مدينة الموصل العراقية العام الماضي لم تتم محاسبة أي من القادة العسكريين الذي هربوا من ارض المعركة وتوجهوا نحو اقليم كردستان, ولازالت اللجان التسويفية التي شكلها البرلمان للتحقيق في ذلك, لم تتوصل الى اي نتيجة. هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فإن القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي , لم يتعرض للمسائلة لحد اليوم في البرلمان, علما بأنه كان يتولى منصب وزير الدفاع ووزير الداخلية والمشرف على جهاز الإستخبارات, لكن اصواتا ترتفع اليوم تطالب باقالة وزير الدفاع الحالي خالد العبيدي, بالرغم من أن صلاحيته اليوم لا ترقى الى صلاحيات المالكي المطلقة عندما كان وزيرا للدفاع في الحكومة السابقة.

سادسا:الصراع الأمريكي الإيراني

انعكس الصراع بين ايران وأمريكا سلبا على العراق, فأي تقارب عراقي ايراني يقابله تباعد امريكي والعكس صحيح.فأمريكا تتهم الحشد بانه تابع لإيران ويتلقى اوامره منها, على خلفية الظهور الإعلامي للجنرال قاسم سليماني مع قيادات الحشد, وعلى فرض ذلك فإنه قوة متطوعة لمحاربة الإرهاب الذي تدعي امريكا انه يهدد العالم, فيفترض بأمريكا ان تدعمه وإن كان تابعا لإيران على حد زعمها, علما بانه قوة عراقية خالصة ولا وجود لمتطوعين ايرانيين فيه. الا ان الصراع الأمريكي الإيراني يدفع امريكا الى اتخاذ مثل هذا الموقف, خوف من خسارة نفوذها في العراق لصالح ايران.

هذا الوضع ادى الى ارباك الحكومة العراقية في اتخاذ قراراتها, فالحكومة تعتقد ان الضربات الجوية الأمريكية عنصر أساسي في تحقيق النصر في المعركة, كما وان مشاركة قوات الحشد الشعبي في المعركة أمر لا مناص منه لتحقيق النصر. الا ان أمريكا وضعت خطا احمرا على مشاركة قوات الحشد الشعبي في المعركة فيما وضع الحشد الشعبي حظرا على مشاركة الطيران الأمريكي. هذا الحظر المتبادل خدم تنظيم داعش اذ توقف الهجوم على الرمادي وهو ما سنح الفرصة للتنظيم لمهاجمة المدينة. إن أي تفاهم امريكي ايراني سينعكس ايجابا العراق والعكس صحيح.

وأما تداعيات سقوط الرمادي فكثيرة واهمها, ان محافظة الأنبار ومركزها مدينة الرمادي اصبح قرابة 90% من اراضيها في قبضة التنظيم, ولم تعد تسيطر القوات العراقية الا على بعض مدنها مثل الخالدية والبغدادي وعامرية الفلوجة والنخيب وحديثة فيما يسطر التنظيم على 15 مدينة فيها. ومع الأخذ بنظر الإعتبار مساحة المحافظة التي تعادل ثلث مساحة العراق , فإن سيطرة التنظيم عليها يشكل ضربة معنوية كبيرة وسيؤدي الى حرب استنزاف طويلة , إذ ان مساحة المحافظة تستدعي تشكيل قوات عسكرية كبيرة لتحريرها.

ومن ناحية أخرى فإن قرب محاذاة المحافظة للعاصمة بغداد ولمحافظة كربلاء, يشكل تهديدا كبيرا لهما خاصة وان عيون أفراد التنظيم ترنو نحوهما, من اجل تطبيق عقيدتها الفاسدة في هدم الأضرحة المقدسة وفي ارتكاب المذابح ضد من يسموهم بالروافض. كما وان ذلك سينعكس بالسلب ايضا على المناطق المحررة مثل تكريت وديالى, فاذا ما تمركز التنظيم وعزز قدراته في الأنبار فمن المتوقع ان يهاجم تلك المناطق المحررة. واخيرا فإن بقاء التنظيم في المحافظة سيحول مشروع تقسيم العراق الى واقع, إذ ستكون هناك دولة داعش السنية ودولة كردستان ودولة شيعية ستظل في حالة دفاع لوقف تمدد دولة "الخلافة الإسلامية"!

الدخول في موضوعة العلاقات والاحترام المتبادل وحسن الجوار بين الدول وعدم التدخل أكدناها في أكثر من موقع ومقال وبقى موقفنا ثابتاً على ضرورة النوعية في العلاقات بين الدول وشعوبها التي يجب أن يكون على أساس الاحترام المتبادل والتعاون والمضي إلى خلق مستلزمات الأمن والسلام ليشمل المنطقة والعالم، وفي سياق ذلك اشرنا بتحسين علاقات العراق بدول الجوار وبخاصة تركيا وإيران والدول العربية وعدم الدخول في الصراعات الداخلية ومنع التدخل في الشأن العراقي الداخلي من أي دولة كانتْ.

الموضوع المستجد بالرغم من وضوحه في الماضي بما حملته التصريحات من التأكيدات التي انطلقت من قبل بعض المسؤولين الكبار في الدولة الإيرانية هو اعتراف قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري لوكالة أنباء "فارس " بصراحة التدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى " تدخلنا باليمن وسوريا لتوسيع خارطة الهلال الشيعي " واستمر في تأكيده أن " الغرب يخشى الهلال الشيعي، لأنه موجه كالسيف في قلب الكيان الصهيوني" وعلى حد نكتة احد السياسيين ــ قلب الصهيونية أين واليمن أين!!" أما ما قاله بخصوص التدخل في العراق فقد أشار محمد علي جعفري أن " تسليح ( 100 ) ألف من الشباب الثوري والمؤمن في قوات "الحشد الشعبي" التي قاتلت وأوجدت رصيدا عظيما للدفاع عن الإسلام والسيادة الإسلامية والثورة الإيرانية في المنطقة " أي أنهم سلحوا( 100 ) ألف شاب ليس لمحاربة الإرهاب وداعش فحسب بل للدفاع عن الثورة الإيرانية في المنطقة، وبالقلم العريض هذا الكم الكبير من المسلحين بالامكان تشكيل العديد من الفرق العسكرية منه وسوف تكون له مهمات أخرى بعد الانتهاء من داعش داخلياً، ومهمات خارج العراق ولنا أسوة سيئة بالذين يقاتلون في سوريا ولبنان وأخيراً وليس آخراً في اليمن وغيرها، وتبرز في هذا السياق أسئلة يطرحها العقل الوطني العراقي

ــــ كيف تم تسليح هؤلاء الشبان وعن أي طريق؟

ــــ كيف وافقت الحكومات العراقية وبخاصة منذ حكومة إبراهيم الجعفري وخلفه نوري المالكي على تسليح هذا الكم الذي يضاهي قوة أي جيش في المنطقة؟

ـــــ أهناك مخطط لجعل هذا الجيش حرساً وطنياً يعتمد على مكون واحد؟

ــــ أكان التسليح تحت إشراف الدولة أو الحكومة أو القائد العام للقوات المسلحة أو أية مؤسسة أمنية أو هكذا " هوسة حتى يضيع الخيط والعصفور" كما يقال؟.

ــــ من يضمن أن هذا الكم المتكون من تنظيمات مسلحة سابقة لا يستعمل في تصفية الحسابات بشكل طائفي مما يجعل الحرب الأهلية حقيقة لا لبس فيها ولا تضليل؟ .

نحن لا نعتقد أن الحكومة العراقية السابقة والحالية لا تعرف بما يدور من تسليح ودعم مادي ومعنوي والمشاركة أمام الاعترافات المتتالية من قبل البعض من الزعماء الإيرانيين، رجال دين وسياسيين أو عسكريين، ولا نعرف هل الحكومة تعرف كميات الأسلحة وأنواعها وأين تخبئ أو تجمع ومن هم المشرفون عليها! فإلى الآن لم تنطق الحكومات المذكورة بأي كلمة حول هذا الموضوع ولا بد في هذا المجال القول أن " السكوت من علامات الرضا ".

في العراق وبعد عام 2003 سمعنا العديد من المسميات على مواضيع عديدة لكن أغربها ما أطلقه الأمريكان على بعض المناطق التي تنشط فيها القوى الإرهابية وبخاصة القاعدة تسمية " المثلث السني " ولم تخلو نشرات الأخبار والمقابلات التلفزيونية وأكثرية الصحف العراقية من ذكر ووصف المثلث السني وحتى التصريحات الطائفية كان وصف المثلث رقصة على ألسنتهم وكأن العراق أصبح مجموعة مثلثات ، وهذا يعني أن المناطق التي تشكل شبه مثلث وتسكنها أكثرية سنية، في حينها وقفنا بالضد من التسمية باعتبارها تسمية طائفية، وبعد تقليص نفوذ منظمة القاعدة الإرهابية بدأت التسمية تختفي رويداً رويداً، إلا أن تسمية أخرى ظهرت بدلاً عن الأولى وبما يسمى بــ " الهلال الشيعي " هذه الجملة سمعناها منذ سنين على لسان ملك الدولة الأردنية الهاشمية عبد الله بن الحسين وفي حينها وقفنا بالضد من المعنى واشرنا أن لا هلال يقسم الدول العربية وبخاصة العراق ولهذا قام الملك عبد الله بن الحسين بتفسير المعنى مؤكداً انه لا يعني التقسيم ولا الطائفية، ويبدو انه تراجع في التفسير مما أدى إلى تجاوز الموضوع لكنه بقى بين الشد والإرخاء، فمن جهة بقت فكرة تنفيذ خارطة الهلال الشيعي في عقول الطائفيين العراقيين والإيرانيين وبين فكرة رفض الملايين في المنطقة والعراق الفكرة شكلاً وتفصيلاً لأنها تعني أول ما تعني تقسيم المنطقة بدلاً من توفير مستلزمات الوحدة على مستوى الداخلي للبلدان والوحدة في المواقف تجاه المحاولات الاستعمارية للهيمنة والاستغلال .

إذن وكما نرى أن التدخل أصبح ملازماً لا بل جزء من السياسة الرسمية لإيران بعد كشف الحجاب تماماً عن نية حكام طهران اعتبار بغداد عاصمة الإمبراطورية الإيرانية وهذه السياسة التي تعتمد على جزء من تعليمات تصدير الثورة الإيرانية وولاية الفقيه لم تنكفئ يوماً إلى الوراء بل كان يجري التعتيم عليه، والعجيب في الأمر لم نجد لا الحكومة العراقية ولا أكثرية القوى المتنفذة شجبت وتشجب هذه التدخلات إلا بعض الأصوات الخجلة التي تشبه الاعتذار في الكثير من الأحيان.

وفي مفهومنا الوطني أن التعاون والمساندة وتقديم العون النزيه لازم وضروري بين العراق وإيران باعتبارهما بلدان جاران لهما مصالح وارتباطات مشتركة على مدى التاريخ مع ضرورة توسيع التعاون والتبادل التجاري وتقديم الدعم بكل أشكاله إذا بقى في إطار عدم التدخل وعدم اعتبار العراق تابعاً أو السعي لشق وحدته على طريقة الهلال الشيعي أو تحت أية مسميات تهدد وحدة أراضيه ووحدة الشعب بكل مكوناته لان هذا الطريق الطائفي لن يخدم الشعب ولا يخدم حتى أكثرية الشيعة في العراق ولن يخدم الشعب الإيراني الصديق، وفي الجهة الأخرى يدفع القوى الطائفية الأخرى إلى التخندق والتحالف داخلياً وخارجياً في الوقت نفسه وبهذا تتوجه المنطقة ودولها العربية نحو الانقسام والعداء أكثر مما هو عليه وخلق أرضية سهلة ونوعية لقيام حروب جديدة التي عانت وتعانى منها بالأساس البعض من الدول مثل العراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا، ألا أن الحرب القادمة إذا ما تحققت سياسة القوى الطائفية بتكوين ما يسمى الهلال الشيعي ستكون اشمل وأوسع بحيث تسمح للدول الخارجية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية ودول حلف الناتو التدخل العسكري المباشرة وعند ذلك لن ينفع الندم.

إن مخاطر مساعي البعض ممن يروجون لهذا المفهوم الطائفي أو يعملون من اجله لا يقل عن مخاطر الإرهاب الداعشي والفساد المالي والإداري وعليه يجب أن تقف حكومة السيد حيدر العبادي ليس بالضد منه فحسب بل محاربته وكشف أهدافه المضرة على الوضع الداخلي وعلى الوضع في عموم المنطقة، ففي هذه الظروف غير الطبيعية والعراق يخوض حرباً ضروساً بالضد من الإرهاب وداعش في المقدمة يحتاج العراق إلى سياسة وطنية حكيمة تجمع أكثرية المكونات بهدف الدفاع عن الوحدة الوطنية وعدم خلق منزلقات تؤدي إلى توسيع حدود الخلافات الداخلية ، مواقف من أجل تخفيف وتقليص وإنهاء المشاكل مع حكومة الإقليم، وزرع الثقة وتطوير العلاقات والتعامل الصحيح الايجابي بين القوى السياسية فضلاً عن تحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية والتوجه لسن القوانين الضرورية التي تخدم بناء الدولة وتحسين أداء المؤسسات الأمنية والاهتمام بتكوين الجيش الوطني أو الحرس الوطني على أساس المواطنة وليس على أساس طائفي أو قومي...الخ وإنهاء وجود الميليشيات المسلحة بطرق تستفيد البلاد منها بما فيها جمع السلاح وجعله تحت يد الدولة.

العراق الآن بحاجة أكثر من إي وقت مضى للتخلص من ارث الماضي ومن ارث السياسة الطائفية والحزبية الضيقة ومن الإرهاب ومافيا الميليشيات الطائفية، وهو بحاجة إلى التكاتف الوطني واحترام حقوق القوميات والمكونات بدلاً من خلق المطبات أمام تحسين وتوطيد العلاقات فيما بينها، العراق بحاجة إلى إعادة الثقة وبناء دولته الاتحادية المدنية الديمقراطية.

منذ إنسحاب قوات صدام حسين وموظفيه من إقليم جنوب كردستان، في تسعينات القرن الماضي، وعودة قيادة الحزب الديمقراطي والإتحاد الوطني وإستلامهم ضفة الحكم، فشلوا في وضع دستور للإقليم وقواعد اللعبة الديمقراطية وقبول الخسارة والنجاح في الإنتخابات. وبدلآ من ذلك لجأوا إلى مبدأ " التوافق السياسي" وقسموا كعكة الحكم مناصفة فيما بينهم، وبهذا الشكل المعيب حكموا الإقليم. وذلك بسبب فقدان الثقة بين الطرفين وعدم إيمانهم بالديمقراطية، والتي تعني التداول السلمي على السلطة، أي وجود حزب حاكم وحزب في المعارضة. ولم يستطيع البرزاني والطالباني التعايش وحل خلافاتهم بشكل سلمي، لهذا لجأوا الى السلاح وقتلوا من بعضهم البعض أكثر من ثلاثة ألاف شخص، هؤلاء القتلة والفاسدين وعباد السلطة والمال.

وهذا المبدأ التعيس الذي سمي "بالتوافق السياسي" لم يجلب سوى الكوارث والويلات على الإقليم وسكانه الأبرياء، الذين لم يكن لهم ناقة ولا جمل، في هذا الصراع العائلي، الدائر منذ أكثر من ثلاثين عامآ، حول السلطة والمال والزعامة،. وهذا المبدأ عرقل مسيرة الديمقراطية في الإقليم، وكرس نفوذ عائلة البرزاني والطالباني، ومع الوقت تحول كلا العائلتين إلى عصابات حقيقية، كل همهما التشبس بالسلطة والحفاظ على مصالحها المالية والإقتصادية على حساب الشعب الكردي المعتر.

ورغم ظهور قوى سياسية إخرى على الساحة الكردية العراقية، مثل حركة التغير و الأحزاب الإسلامية، إلا أنه تبين مع الوقت، بأن هذه القوى لا تقل سؤءً عن الأحزاب الحاكمة. فهدف هذه القوى الجديدة، هي الإخرى الوصول إلى الحكم وتطبيق الشريعة الإسلامية المعتة وتغير النشيد الوطني الكردي. أما حركة التغيرفأنا أسميها حركة التعتير، لأن زعيمها نشيروان مصطفى ليس إلا طامع في لسلطة ومستبد أخر لا يختلف بشيئ عن الطالباني والبرزاني.

وكل الدلائل والمؤشرات الجارية في الإقليم، إضافة إلى جميع التصريحات الصادرة عن قيادات تلك الأحزاب والقوى السياسية، تؤكد إستمرار هذه القوى في السير في العملية المقيتة، وسيقومون بتمديد ولاية البرزاني أو تغير القانون حتى يستطيع البقاء في الحكم هذا المستبد، كي يتمكنوا معآ متابعة سرقاتهم، والبقاء في مواقعهم، وليذهب الشعب الكردي وحقوقه والديمقراطية إلى الجحيم.

إن خطورة التوافق السياسي في أي بلد، يكمن في القضاء على أهم عنصر من عناصر الديمقراطية، ألا وهي وجود الصوت المعارض والصحافة الحرة. ولهذا يصر البرزاني وحزبه على التوافق السياسي بدلآ من وجود نظام ديمقراطي وإعلام حر. هو يحاول من خلال ذلك تكبيل الجميع ومنع قيام أي معارضة حقيقية تقف في وجه، وتطالب بالرحيل عن السلطة هو وزمرته.

التوافق عادة يتم بين مكونات المجتمع على قواعد اللعبة السياسية وإصولها، وليس على شيئ أخر. في الحياة السياسية البرلمانية نحن دومآ بحاجة إلى معارضة قوية ونشطة، تؤدي دورآ فاعلآ وتقدم برامج وقوانين بديلة عما تقدمه الحكومة، وتنقتدها إن أخطأت وتسعى لمحاسبتها في البرلمان، والسعي لإسقاطها إن دعت الضرورة.

أنا أفهم سعي الحزب الفائز في الإنتخابات، إلى التحالف مع حزب أخر لتشكيل الحكومة

إن كان ينقصه بعض الأصوات، ولكن لا يمكن فهم مشاركة جميع الأحزاب في الحكم.

في بعض الأحيان يمكن تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهذا مرتبط بحالات الحرب لا أكثر. وإلا لا داعي للإنتخابات من الأصل برأي،إذا كان الكل سيشارك في الحكم أو نفس الأحزاب خلال ربع قرن من الزمان. الإنتخابات تجرى لتجديد البرامج والوجوه والأحزاب وليس لإستمرار نفس الأفراد. أتسأل ماذا تغير في برامج الأحزاب الحاكمة وما هي الوجوه التي تغيرت خلال كل تلك السنين؟؟

برأي لا سبيل أمام الشعب الكردي، إن أراد فعلآ التخلص من تلك الطغمة الفاسدة الحاكمة في جنوب كردستان، إلا أن ترفع صوتها وتخرج للشوارع والميادين، وتطالب بإنهاء هذه المأساة والمهزلة، التي تنتهجها العائلتيْن الحاكمتيْن. وأنا على قناعة تامة بعدم جدية أي حزب كردي، في تغير هذا الواقع المتعفن.

وأفضل حل برأي، هو مغادرة البرزاني الساحة السياسية دون رجعة، وفتح المجال لكل من يجد في نفسه إمكانية، لقيادة الإقليم أن يترشح للإنتخابات والناس تختار من تشاء، وبحيث لا يتم إنتخابه أكثر من مرتين ولو خرب الكون. والأمر الأخر هو أن يحكم الحزب الفائز في الإنتخابات والأخرين عليهم الجلوس في مقاعد المعارضة. ومن الضروري أيضآ، أن يسن البرلمان قانونآ، يمنع سيطرة عائلة على الحكم أو التحكم في محافظة بعينها ويعتبرها ملكآ خاصآ لها.

وأخيرآ، من دون توحيد القوى العسكرية والأمنية، وتجريد الأحزاب من المليشيات والإعلام وتحرير الإقتصاد من قبضتها، لا يمكن تحقيق أي شيئ وسيستمر الوضع كما هو عليه الأن للأسف الشديد.

23 - 05 - 2015

 

منحوتاتي إستلهام لتراث اسلافي

يوسف أبو الفوز

أفتتح في مدينة تامبرا الفنلندية ، ( 178 كم شمال غربي العاصمة هلسنكي )، مؤخرا ، وعلى قاعة البلدية للفنون في المدينة ، المعرض التشكيلي للفنان العراقي ، رامان حسين ، المولود في مدينة كركوك عام 1972 ، وفيها درس الابتدائية والاعدادية ، ثم انتقل الى بغداد ليدرس في كلية الفنون الجميلة، قسم الفنون التشكيلية، ليتخرج منها عام 1997، واقام في العراق العديد من المعارض الشخصية والمشتركة، ووصل الى فنلندا 2003 حيث يقيم فيها اضافة الى دؤاسته للفن في الجامعات الفنلندية . على هامش المعرض كان لنا معه هذا الحوار :

v Description: 2 Raman.jpgماذا عن معارضك السابقة في العراق وفنلندا ؟

ــ خلال فترة دراستي في اكاديمية الفنون الجميلة اقمت العديد من المعارض الشخصية والمشتركة مع زملاء فنانين، وفي فنلندا سعيت لاقامة معارض بالتعاون مع المؤسسات الفنلنية الداعمة للفن ومنها معرض الحالي. هذا المعرض يحمل رقم الخامس عشر في سلسلة معارضي الشخصية ، اضافة الى خمس معارض مشتركة مع مجموعة فنانين، اضافة للمعارض العديدة في المهرجانات والمناسبات العامة .

v حدثنا قليلا عن هذا المعرض الذي جاء من عدة اجزاء او اقسام ؟

نعم ، المعرض الحالي هو من عدة اقسام . الاول هو سبعة اعمال موزائيك ، والقسم الثاني ثمانية اعمال نحتية، والفسم الثالث فيديو تركيبي (video installation) وكلها تحت عنوان مشترك (ضد العنف والارهاب والديكتاتورية).

v لماذا هذه الموضوعة بالذات ؟

الفنان لا يمكن ان يكون بعيدا عن واقع شعبه . ولابد ان يكون له موقف من هموم وقضايا ابناء شعبه ، من الجوع والظلم والطائفية، وان يكون له موقف واضح ضد العنف والارهاب. من هنا واذ يواجه الشعب العراقي محنة كبيرة في مواجهة العصابات الارهابية ، وانتشار العنف بغطاء طائفي ، وكان من قبل سنوات خرج من عنف الديكتاتورية الصدامية ، كان لابد من قول شيء ضد هذا وحوله .

v Description: 3 Raman.JPGما هو الدافع لتوطيف الكتاب في اعمالك النحتية ؟

الكتاب هو منبع الفكر ، والمنظمات الارهابية ، القاعدة وداعش وغيرها ، هي حصيلة فكرية، الكتب والنصوص التي تفسر مثلما يريدون ، هذا الى جانب عوامل اخرى متعددة . الكتب ممكن ان تبني حضارة وممكن ان تهدم مجتمعا ، من هنا جاءت محاولتي لتوظيف الكتاب في اعمال نحتية الى جانب خامات اخرى .

v سبق وشاهدنا لك اعمال موزائيك واعمال نحت بارز (Relief ) مدهشة ، نرى ان اللوحات الحالية جاءت بذات الاسلوب؟

ـ بالضبط تماما ، اميل لهذا الاسلوب في النحت البارز ، لاني استلهم فيه تراثنا واعمال اسلافنا الفنية ، واما اعمال الموزائيك فلقد ولدت الفكرة خلال عملي في احد مجمعات اللاجئين حين كسر احد النزلاء وبسبب وضعه النفسي شباك غرفته ، وخلال جمعنا للزجاج وبعضه مغطى بالدماء خطر في بالي ان كل قطعة من هذا الزجاج مغطاة ليس بدم هذا الانسان البعيد عن وطنه لاسباب متعددة ، بل مغطاة بشيء من روحه وانفعالاته، جمعت كل الزجاج بنفسي واحتفظت به ، ولونت بعضه كما اريد، واستخدمته بالشكل الذي اريد ، ومن خلاله حاولت التعبير عن افكار لمعاناة الانسان.

v في عملك الفيديو التركيبي ربما يفهم المشاهد ان هناك ادانة للجماهير ربما اكثر من الديكتاتور ؟

Description: 5 Raman.JPGفي عملي الفيديو التركيبي ، كما ترى، هناك غابة من الايدي المنحوتة التي تصفق، وتمر صور الحكام الديكتاتوريين ومن ضمنها صور الحكام في المنطقة وايضا العراقيين الذين حكموا بشكل ديكتاتوري، بعيدا عن روح الديمقراطية وممارساتها، فلهذا ترى صور صدام حسين ونوري المالكي. ادانتي او بالاصح تحذيري هو ان لم يكن للشعب موقف من هذا الاسلوب من الحكم ونتائجه بسبب العنف الذي يمارسه وينتجه، فان حالنا يستمر مثلما هو ، والذي يعرضه الصور المتحركة ، فأننا سنبقى اسرى في سجونهم الكبيرة التي اسمها الاوطان . في هذا العمل ادين حتى نفسي ، فلقد بقيت اكثر من نصف عمري بين القطيع مصفقا وهاتفا ومساهما في صنع ديكتاتورية بطرياركية . لم اعد اصفق بعد ، اقضي الان النصف الاخر من عمري وانا اری کوابیسا لتداعیات ذاك التصفیق . السنین الماضیة حفلت باحداث ضربت مناطق عدة من العالم و حولت مناطق اخری الی جحیم .الارهاب هو نتاج دکتاتوریة الایدلوجیا والسکوت والتصفیق.

v حضي معرضك باقبال قياسي من قبل الجمهور الفنلندي على العكس من الجمهور العراقي ؟

هذه حقيقية ، خلال ثلاث اسابيع زاد عدد الزوار حسب احصاءات الجانب الفنلندي عن 1800 زائر ، وهذا رقم نوعي نوعي في مدينة تامبرا ، وللاسف لم يكن عدد الزوار من العراقيين يتجاوز العشرة . اشعر بالالم لهذا ، ولكني اعرف ان لهذا اسباب عديدة منها ثقافية وسياسية وطائفية . عموما ان نشاطاتي موجهة اساسا للفنلنديين ، واجد هناك تفاعل جيد .

v هل يدفعك هذا للتفكير بنقل المعرض الى مدن ثانية ؟

افكر واخطط لهذا الامر ، لنقل المعرض ليس الى مدن فنلندية اخرى ، بل وحتى خارج فنلندا اذا توفرت الفرصة ، وانا مستعد للتعاون مع اي جهة فنية ترغب بذلك .

Description: 4 Raman.jpg

عن جريدة الصباح البغدادية 24 أيار 2015

بغداد: حمزة مصطفى أربيل: دلشاد عبد الله
أعلن رئيس اللجنة التحقيقية الخاصة بسقوط مدينة الموصل القيادي في التيار الصدري ورئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي أن لجنته استكملت جلساتها وشرعت بكتابة تقريرها الذي حدد كثيرا من أسباب السقوط، وسيتم الانتهاء منه خلال الفترة القريبة المقبلة. وقال حاكم الزاملي في بيان أمس إن «اللجنة ستخرج بعدد من التوصيات ولن تسمح لأي جهة بالتستر على هذا الملف الكبير».
وأضاف الزاملي أن «الشخصيات التي قصرت وتلكأت وتسببت في سقوط المدينة ستحال إلى القضاء». وأشار الزاملي إلى أن «الجلسة السابقة شهدت التصويت على استضافة القيادات السياسية الكبيرة التي طُرحت أسماؤها في التحقيق، ومنها طلب استضافة القائد العام للقوات المسلحة السابق نوري المالكي بواقع 9 أعضاء صوتوا من مجموع 19». وفي الوقت الذي فشلت اللجنة في حمل المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني على المثول أمامها فإنها، وطبقا لما أعلنه الزاملي، سوف «ترسل أسئلة ملزمة بالإجابة» إلى المالكي وبارزاني وكذلك إلى رئيس مجلس النواب السابق أسامة النجيفي، مشيرا إلى أن «الأسئلة التي ستوجه إلى المالكي هي عن حركة القطعات وصدور أمر الانسحاب باعتباره القائد العام للمنظومة الأمنية». وتابع الزاملي أن «الأسئلة الموجهة إلى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ستكون بشأن المراسلات التي جرت بينه وبين رئيس الوزراء السابق»، مبينا أن «التحقيق جرى مع 100 شخصية وتم من خلاله جمع وثائق مهمة وخطيرة وسينتهي عمل اللجنة خلال مدة لا تتجاوز الشهر».
من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي وعضو لجنة التحقيق بسقوط الموصل سليم شوقي في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن «التقرير الذي تجري الآن صياغته لن يستثني أحدا وسيحاسب الجميع مهما كانت عناوينهم»، آملا في أن «يكون التقرير ناضجا ويحمل نتائج تنصف الدماء على عكس التقارير السابقة التي كانت مخجلة وليست بالمستوى المطلوب، ونحن نعول على التقرير هذه المرة ونأمل أن يكون منتجا».
وفي ما يخص رأي كتلة المواطن النيابية، قال شوقي إن «رأي كتلة المواطن كباقي غالبية أعضاء المجلس، يؤكد على احترام الدماء التي سالت بسبب ما حصل في الموصل ويحصل في الأنبار وأن تتم معالجة الأمور بموضوعية ومهنية وعدم المجاملة، وأن لا يستثنى أحد من العقاب إن كان متورطا بالقول أو الفعل تحقيقا للعدالة». وبشأن الصلة بين ما حصل في الموصل قبل نحو سنة وما يحصل في الأنبار حاليا، قال شوقي إن «هذه الأزمة لا تحتاج إلى لجان، وهناك قطعات عسكرية كانت تمسك الأرض في الأنبار وبالتالي انسحبت وتركت وراءها أسلحتها، ما أدى إلى سيطرة تنظيم داعش عليها، ويفترض تشخيص هذه الأخطاء من خلال ممارسة المحكمة العسكرية دورها في هذا المجال فضلا عن القائد العام للقوات المسلحة».
ودعا شوقي إلى «إعادة النظر بالقيادات العسكرية وخصوصا الفاسدة منها سواء في الموصل أو الرمادي حتى لا يتكرر هذا السيناريو، ونحن نعتقد أن الحشد الشعبي هو القوة الرئيسية والضاربة وليس قوة الإسناد أو الاحتياط كون مقاتلي الحشد يتمتعون بإيمان مطلق بقياداتهم التي هي معهم في الميدان، بينما هناك عدم ثقة بالقيادات الأمنية من قبل قطعاتها».
مقرر اللجنة، النائب شاخوان عبد الله، أكد، من ناحيته، أن «رئيس إقليم كردستان لا تقع على عاتقه أي مسؤولية عسكرية أو قانونية عن سقوط الموصل، بعكس المالكي الذي كان رئيسًا للوزراء وقائدًا عامًا للقوات المسلحة، في المقابل توجد لدينا شهادات من مسؤولين أدلوا بإفاداتهم تؤكد أن رئيس إقليم كردستان نبه المالكي إلى سقوط الموصل وأبدى استعداده لإرسال قوات البيشمركة، لكن المالكي لم يستمع إليه فسقطت الموصل بيد تنظيم داعش».
بدوره، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية السابق عن كتلة التحالف الكردستاني شوان محمد طه في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «رئيس إقليم كردستان لا دخل له لا من قريب ولا من بعيد بالحيثيات الخاصة بسقوط الموصل، وبالتالي فإن الكتابة إليه بشأن أخذ رأيه في الموضوع هي نوع من التسويف التي درجنا عليها بين من يتحمل المسؤولية الحقيقية ويجب التوجه إليه مباشرة، ومن يريد خلط الأوراق لكي يتم في النهاية تعويم القضية». وأضاف طه أن «الموصل لم تكن تحت إدارة إقليم كردستان ولم تكن للرئيس بارزاني صلة بالقيادة العسكرية هناك سوى أن دورنا كإقليم اقتصر على استقبال القادة الفارين من المعارك، وفي المقدمة منهم عبود كنبر وعلي غيدان». وأشار إلى أن «رئيس الإقليم كان قد حذر أكثر من مرة الحكومة الاتحادية بشأن ما يدور في الموصل، لكن لم يسمع أحد في بغداد ذلك، إذ لم يأخذوا تحذيرات إقليم كردستان على محمل الجد». ووصف طه الأسلوب التحقيقي الذي تعتمده لجنة سقوط الموصل بأنه «سلحفاتي»، عادّا قضية سقوط الموصل بأنها «سياسية بحتة من خلال استهداف الساسة السنة من أبناء تلك المناطق».
بغداد: مناف العبيدي أربيل: دلشاد عبد الله
أعلن عضو مجلس محافظة الأنبار، أركان خلف الطرموز، عن قبول دول مجاورة وأخرى إقليمية باستضافة نازحي الأنبار كلاجئين في دولها. وقال الطرموز في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «هناك كثيرًا من الدول الإقليمية والمجاورة للعراق أبلغتنا بقبول استضافة نازحي الأنباء في دولها، ومن هذه الدول الأردن، والجارة تركيا، ودول أخرى، إضافة للترحيب المستمر من قبل حكومة إقليم كردستان التي ترحب بنازحي الأنبار في كل وقت، رغم استضافتها لملايين من النازحين من مختلف المحافظات التي سيطر عليها تنظيم داعش».
وأضاف الطرموز أن «أوضاعًا مأساوية تعيشها العائلات النازحة من الأنبار في ظل نقص في الغذاء والدواء وتسكن العراء تحت لهيب الشمس الحارقة في أجواء وصلت فيها درجات الحرارة إلى ما يقارب الـ50 درجة مئوية؛ حيث تفشت بين النازحين الأوبئة والأمراض، وهناك حالات وفاة بين النساء والأطفال وكبار السن؛ الأمر الذي يتطلب حلاً عاجلاً لإغاثتهم». وأشار الطرموز إلى أن «المجلس يتكفل بعدم اندساس عناصر تنظيم داعش بين صفوف العوائل النازحة في ظل الإجراءات التي تتخذها القوات الأمنية».
في غضون ذلك، أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق على عبور نازحي الأنبار من بغداد نحو كردستان جوًا. وقال كرحوت في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «محافظ الأنبار صهيب الراوي استحصل موافقة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على فتح جسر بزيبز لعبور نازحي الأنبار نحو محافظات إقليم كردستان أو السماح لهم بالبقاء في العاصمة ووجه بذلك». وأضاف كرحوت أن «وسائط نقل سيتم توفيرها لنقل النازحين إلى مطار العاصمة بغداد من أجل نقلهم جوًا إلى إقليم كردستان في حال رغبتهم بذلك أو نقلهم إلى مناطق النزوح في العاصمة بغداد».
وردًا على تصريحات كرحوت، قال ديندار زيباري، نائب مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان لشؤون المنظمات الدولية، لـ«الشرق الأوسط»: «الكل يعلم أن إقليم كردستان لا يمتلك الطاقة لاستقبال النازحين واللاجئين، لكن القيادة السياسية في الإقليم كانت ولا تزال تلبي دعوة كل من يطلب مساعدتها، وحملت على عاتقها هذه المسؤولية الأخلاقية حتى إنها قدمت هذه المسؤولية على مصالحها الداخلية في أكثر الأحيان».
وتساءل زيباري: «ما هي الآلية التي ستتبعها بغداد في مساعدة هؤلاء النازحين؟ وكيف ستتم عملية إيوائهم عند وصولهم إلى كردستان؟»، مشيرًا إلى أن الإقليم لن يقف بوجه قدوم هؤلاء النازحين، لكن يجب معرفة كيفية التنسيق في هذا المجال، مؤكدًا بالقول: «أبواب الإقليم لم ولن تكون مغلقة في أي وقت من الأوقات بوجه النازحين، لكن مسألة فتح الباب شيء والآلية المتبعة لإيوائهم شيء آخر، فنحن لا نملك الآلية المتمثلة بإنشاء مخيمات ثابتة ومؤقتة لهم ونحتاج إلى إمكانيات في هذا المجال؛ لذا فإن المسألة معقدة. عمومًا سياسة قيادة الإقليم واضحة، فهي دائما كانت مع هؤلاء المواطنين وفتحت الطريق أمامهم».
يذكر أن قيادة عمليات بغداد قررت الثلاثاء السماح لنازحي الأنبار بالدخول إلى العاصمة عبر جسر بزيبز بشرط وجود كفيل.
من ناحية ثانية, استعادت القوات العراقية، التي شنت هجوما بمساندة فصائل الحشد الشعبي، السيطرة على منطقة تقع شرق مدينة الرمادي في هجوم مضاد هو الأول منذ سقوط مدينة الرمادي في يد تنظيم داعش الأسبوع الماضي
وقال عقيد في الشرطة العراقية: «انطلقت أول عملية عسكرية بعد سقوط مدينة الرمادي لتحرير منطقة حصيبة»، مؤكدًا أن «حصيبة بالكامل باتت تحت سيطرة القوات العراقية التي توجهت لتحرير منطقة جويبة المجاورة». وأوضح لوكالة الصحافة الفرنسية أن «العملية يشارك فيها الجيش وقوات التدخل السريع والشرطة الاتحادية والمحلية والعشائر بمساندة قوات الحشد الشعبي وتسير بتقدم كبير».
بدوره، كشف الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية في العراق عن دخول «لواء العقرب» التابع لقوات الشرطة الاتحادية في عمليات تحرير مدينة الرمادي. وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «أفواج آلية مدرعة وقوات المشاة وقوات التدخل السريع التابع للشرطة الاتحادية وكذلك لواء العقرب ستشارك في عمليات استعادة السيطرة على مدينة الرمادي»، مشيرًا إلى وصول قوات أخرى إلى قاعدة الحبانية العسكرية «تمثلت في خمسة أفواج من قوات الرد السريع، وتحركت قوات الشرطة الاتحادية وقطعات أخرى من الجيش وقوات الحشد الشعبي والرد السريع من قاعدة الحبانية إلى قضاء الخالدية ثم الاتجاه إلى منطقة حصيبة الشرقية تمهيدًا لدخول القوات المشتركة إلى مدينة الرمادي وتحريرها».
بدوره، دعا مجلس محافظة الأنبار القوات الأمنية إلى شن ضربات استباقية على تجمعات ومقرات مسلحي تنظيم داعش قبل توغلهم في مناطق أخرى شرق الرمادي. وقال فالح العيساوي، نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «الوضع الأمني في مدن الأنبار خطير جدا وعلى القيادات الأمنية في الجيش والشرطة شن هجمات استباقية على مواقع تجمع مسلحي تنظيم داعش في وسط مدينة الرمادي قبل توغلهم وتمركزهم في مناطق أخرى شرق المدينة». وأضاف العيساوي أن «مسلحي التنظيم وخلال سيطرتهم على مدن الأنبار ولا سيما الفلوجة والقائم وهيت وراوه وعانه ومدن أخرى منذ أكثر من عام وخمسة أشهر توغلوا وتمددوا وتمركزوا في تلك المناطق، مما يجعل تطهيرها صعبًا في الوقت الحالي»، مشيرًا إلى أن «تنظيم داعش في الرمادي يعمل على تمركز عناصره وإرسال التعزيزات إليهم من سوريا والمدن الأخرى وهذا ما يجعلنا في قلق كبير».
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وواشنطن يعارضان انتشار فصائل الحشد الشعبي التي تربطها علاقات وثيقة بإيران في محافظة الأنبار، خصوصا بعد تسجيل خروقات في إطار حقوق الإنسان. لكن على أية حال، فإن استراتيجية الدعم الجوي الذي يقدمه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة فشل في منع تقدم تنظيم داعش. ويقول مدير مجموعة يورواسيا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ايهم كامل: «في الوقت الحاضر الحشد هو أفضل رهان بالنسبة للعبادي، ولا أعتقد أن لديه الكثير من الخيارات».
وإثر سقوط الرمادي أعلنت الولايات المتحدة أنها بصدد إعادة النظر في استراتيجيتها المعتمدة منذ أشهر ضد تنظيم داعش، في حين أعلنت وزارة الداخلية العراقية إعفاء قائد شرطة محافظة الأنبار من مهامه. واستخدمت في بعض الهجمات شاحنات ضخمة وجرافات مدرعة بلوحات حديد ومحملة بأطنان من المواد المتفجرة والتي عادة ما تؤدي إلى وقوع انفجارات هائلة تسبب انهيار مبان كبيرة.
alsharqalawsat
قليجدار أوغلو: سنحقق السلام مع سوريا ونعيد مليونين من مواطنيها إليها
إسطنبول - أنقرة: «الشرق الأوسط»
كشف استطلاع خاص للرأي نشرت نتائجه الصحف أمس، أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا قد يفقد الأغلبية البرلمانية في انتخابات السابع من يونيو (حزيران)، وهو ما يضطره لتشكيل حكومة ائتلافية أو حكومة أقلية.

وقال مصرفيون اطلعوا على الاستطلاع الذي أعدته شركة «كوندا» للأبحاث إنه أظهر تراجع التأييد للحزب إلى 5.‏40 في المائة من 8.‏49 في المائة في الانتخابات العامة السابقة في 2011. وجاء في الاستطلاع الذي لم تعلن «كوندا» نتائجه أن حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد سيحصل على 5.‏11 في المائة من الأصوات، أي أكثر من الحد المطلوب لدخول البرلمان وهو 10 في المائة.

وأثار احتمال عدم تمكن حزب العدالة والتنمية من تشكيل حكومة بمفرده القلق بالأسواق المالية، حيث سجلت الأصول التركية أداء أضعف من نظيرتها بالأسواق الناشئة، لكن مسؤولا كبيرا في الحزب رفض مثل هذه النتيجة.

وقال ناجي بستانجي رئيس الكتلة البرلمانية للحزب: «حتى إذا حدث انخفاض... لا يوجد ما يدعو لتوقع انخفاض حاد كما تتوقع (كوندا)».

وأضاف لـ«رويترز»: «أتوقع أن يحصل الحزب على أكثر بكثير من 40 في المائة. بوسعنا الفوز بنحو 46 - 47 في المائة».

وحازت «كوندا» سمعة جيدة على مر السنين بشأن دقة أبحاثها الخاصة بالانتخابات البرلمانية، رغم أنها بالغت في تقدير التأييد لإردوغان في الانتخابات الرئاسية في أغسطس (آب) الماضي.

ومن شأن تراجع التأييد للحزب بالقدر الذي توقعته أن يجعل من الصعب جدا على حزب العدالة والتنمية إقرار التعديلات الدستورية التي يسعى إليها الرئيس طيب إردوغان الذي شارك في تأسيس الحزب والذي يهدف لتعزيز السلطات التنفيذية. وإذا اضطر الحزب للدخول في ائتلاف فسيكون حزب الحركة القومية هو الشريك الأرجح؛ إذ يشترك معه في بعض الأفكار اليمينية.

وينظر إلى التحالف مع حزب الشعب الديمقراطي باعتباره محتملا أيضا، لكن صلاح الدين دميرطاش الذي شارك في تأسيسه، استبعد مثل هذا الإجراء.

ويقول خبراء اقتصاديون ومتعاملون بالأسواق إنها تبني توقعاتها بناء على تنبؤات بحصول حزب العدالة والتنمية على أغلبية بسيطة، وإن كانت أقل مما حصل عليه في 2011. وأثار استطلاع «كوندا» قلق المستثمرين.

وتوقع الاستطلاع أن يحصل حزب المعارضة الرئيسي، وهو حزب الشعب الجمهوري، على أقل من 29 في المائة، وأن يحصل حزب الحركة القومية اليميني على أقل من 15 في المائة.

وتأسس حزب العدالة والتنمية في 2001 وقفز إلى السلطة بعدما سجل أغلبية مطلقة منهيا سنوات طويلة من سلطة الحكومات الائتلافية المضطربة أحبطت التقدم الاقتصادي وأثارت القلق بالأسواق.

من جهته، أوضح كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري، أبرز أحزاب المعارضة التركية، أنه سيعمل على إعادة السوريين إلى بلادهم في حال وصول حزبه للسلطة عقب «تحقيق السلام معها»، منتقدًا تركيز الحكومة على الجزء الأول من الكلام، المتمثل في إعادة السوريين.

وقال قليجدار أوغلو في مقابلة أجرتها معه قناة محلية، ونقلتها وكالة الأناضول التركية: «سنحقق السلام مع سوريا، وسنعيد مليوني سوري (لاجئين) إلى بلادهم، الحكومة تتناول جزءًا من الكلام وتتغاضى عن الجزء الآخر (تحقيق السلام)، وتقول إن قليجدار أوغلو سيعيد السوريين، بالتأكيد نحن لا نرسل الناس إلى أتون الحرب».

ونفى قليجدار أوغلو أن يكون قد قال: «لماذا صرفتم 5.5 مليار دولار (لصالح اللاجئين السوريين)»، وإن هذه المصاريف التي بذلتها الحكومة «غير ضرورية»، مشيرًا إلى أن انتقادات حزبه تنصب على السياسات التي اتبعتها الحكومة في التعامل مع ملف اللاجئين السوريين.

ورأى قليجدار أوغلو نفسه مضطرًا للقياس، عند انتقاد الحكومة، لوعود حزبه بتقديم منحة مالية للمتقاعدين خلال عيدي الفطر والأضحى، متذرعة بغياب الاعتمادات، في حين تستطيع الحكومة تخصيص مصاريف لصالح اللاجئين السوريين.

وأكد قليجدار أوغلو عزم حزبه «تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وإعادة إرساء الصداقة مع مصر»، مضيفًا: «بالطبع علينا أن نكون قادرين على القول: نريد الديمقراطية لمصر، وينبغي أن نضع النموذج التركي أمامهم، ولكن لا منطق في إعلان مصر عدوًا».

وكان قد توجه 450 ألفا و149 ناخبا تركيا، إلى صناديق الاقتراع، خارج تركيا وفي المنافذ الحدودية، اعتبارًا من 8 مايو (أيار) الحالي، وحتى أمس، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية التركية، التي ستنطلق داخل البلاد في 7 يونيو المقبل، حسبما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وبلغت نسبة الذين أدلوا بأصواتهم من المقيمين في الخارج 15.7 في المائة حيث تتواصل عملية التصويت خارج تركيا حتى نهاية الشهر الحالي، كما يمكن للناخبين الاقتراع في المنافذ الحدودية حتى 7 يونيو المقبل.



يواصل رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، خطاب الهروب إلى الأمام, في تحميله «الإشاعة» مسؤولية سقوط المدن العراقية بيد «داعش»، حتى عشية وقوع الرمادي، مركز محافظ الأنبار التي تشكل ثلث مساحة العراق، تحت سيطرتها, متجاهلاً الأسباب الحقيقية التي أدت إلى احتلالها.


لم تخرج مقررات اجتماع مجلس الوزراء، غداة احتلال الأنبار، عن هذا النهج التبريري المفلس. حيث نص الإجراء الثاني، ضمن سلسلة إجراءات ثمانية أقرها المجلس، على «فتح باب التطوع لإضافة قوات جديدة في الجيش، وخصوصاً للفرق العسكرية التي تعاني نقصاً عددياً، بما فيها الفرقة السابعة في غرب محافظة الأنبار، وإنهاء عقود المتسربين». أي أنه رغم الاعتراف بالهروب الجماعي للجنود والضباط من الرمادي (في تكرار للمشهد المعيب الذي حدث في الموصل), فإن الإجراء يصر على استبدالهم بمتعاقدين جدد سيدفعون الرشوة إياها، لضباط المقاولات نفسهم، الذين سيواصلون استلام نصف رواتب «المتسربين» حتماً، ناهيكم عن حاجة المتطوعين الجدد إلى فترة زمنية تدريبية، ليمكن زجهم في المعارك بمواجهة قوة محترفة خاضت عشرات المعارك، ومدربة تدريباً عسكرياُ واستخباراتياً عالياً. بكلمة واضحة، تواصل الأطراف الحاكمة والسائدة الخضوع للقرار الأمريكي بمنع إعادة بناء الجيش العراقي، وفق قانون الخدمة الإلزامية الوطنية.

الاستخفاف بالعراقيين: نهجاً

من أكثر مقررات مجلس الوزراء استخفافاً بعقول العراقيين, القرار الثالث الذي نصَّ على «التأكيد على جهوزية وتدريب الشرطة المحلية، لتتمكن من مسك الأرض بصورة صحيحة، بعد تحريرها». ولا نعرف عن أية شرطة يتحدث السيد العبادي ومجلس وزرائه، وقد فرّ 27000 شرطي من مجموع 28000، ولم يصمد سوى 700 شرطي لم يصلهم أي رد على مناشداتهم, ما تسبب باستشهاد أعداد كبيرة منهم بسيارات «داعش» المفخخة.

من جهةٍ أخرى، شهدت الساحة العراقية انقلاباً في مواقف العديد من القوى السياسية، كمجلس محافظة الأنبار، الذي قرر دعوة «الحشد الشعبي» للمساهمة في تحرير الرمادي من «داعش»، وهو ما يؤكد أنه لدى تعرض المواطنين للخطر الداهم، فإن كل الانقسامات الثانوية تتكور حول نفسها، لصالح خوض معركة المقاومة الشعبية المطلوبة والانتصار فيها ولمصالح الأكثرية من الناس، وانعكاساً وطنياً لامتزاج الدم العراقي على أرض المعركة، وارتفاع راية العراق المخضبة بدماء الشهداء فوق الرايات الفرعية جميعها، لتجبر الإرادة الشعبية العراقية حتى أعداءها في واشنطن للانحناء أمام تيار الوطنية العراقية المعمدة بدماء الشهداء.

خطوة متأخرة: كيف نبني عليها؟

لا بد, هنا من التنويه, بالقرار الإيجابي الأول الوارد في مقررات مجلس الوزراء، وإن كان متأخراً، والذي ينص على: «دعم مجلس الوزراء دعوة القائد العام للقوات المسلحة لتحرير محافظة الأنبار كاملة، باشتراك القوات المسلحة العراقية ومتطوعي الحشد الشعبي ومقاتلي أبناء العشائر، تحت إمرة القيادة العامة للقوات العراقية»، كخطوة أولى في الاتجاه التصحيح تتطلب الاستكمال، بخطوات جذرية ترسم استراتيجية وطنية تحررية للمعركة. يأتي في مقدمتها:

أولاً: إعلان حالة الاستنفار التي من بين إجراءاتها حل البرلمان والحكومة- نتاج نظام المحاصصة الطائفية الأثنية الفاسد- وتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني المقاومة، بقيادة عسكرية من المقاتلين على الأرض جميعهم وفصائلهم جميعها، بالإضافة إلى المقاتلين المتطوعين من أبناء المدن المحتلة، المتحررين من تأثير تجاذبات رموز نظام المحاصصة. فهي الحكومة الوحيدة القادرة على إنقاذ الوطن من «داعش» والخونة والعملاء والجبناء، ومن لفّ لفهم، ومن صنعهم وحماهم في الإدارة الأمريكية.
ثانياً: إعادة تأسيس الجيش العراقي، وفق قانون الخدمة الوطنية الإلزامية، بعد ثبوت ضعف جيش العقود والفساد الذي رسخه الاحتلال الأمريكي.
ثالثاً: إعلان تجميد العمل بما يسمى «اتفاق المصالح الاستراتيجي»، وإيقاف «التحالف الدولي» لعملياته العسكرية. على أن يبت الشعب العراقي بمصير هذا الاتفاق باستفتاء شعبي يجري بعد دحر الأذرع الفاشية الجديدة.
رابعاً: عقد الاتفاقيات العسكرية والاقتصادية مع الدول التي برهنت على صداقتها للشعب العراقي واحترامها لسيادته ووقوفها، قولاً وفعلاً، مع قضيته العادلة, وفي المقدمة منها روسيا وإيران التي اعلنت أن «مخازن أسلحتها، ومن الأنواع كافة مفتوحة أمام العراق لاستخدامها في حربه ضد داعش»، بالتوازي مع إعلان القيادة الروسية استمرار وقوفها الكامل مع العراق وشعبه في معركته الكبرى.

لم يعد أمام الحكومة متسع من الوقت لممارسة سياسة الهروب إلى الأمام، برفعها شعار «الإشاعة سبب هزائم الجيش». فما جرى في الأنبار معد له مسبقا على يد الولايات المتحدة وأدواتها تمهيداً ربما لاجتياح بغداد، وما دور خدمها في البرلمان والحكومة سوى المشاغلة بافتعال الأزمات، لكسب الوقت حتى تحين ساعة الصفر لاجتياح بغداد، مع وجود سيناريو للهجوم على كربلاء بهدف إشعال حرب طائفية كبرى.

*صباح الموسوي منسق التيار اليساري الوطني العراقي
24/5/20215

الأحد, 24 أيار/مايو 2015 09:27

اين الحقيقة من يوضحها

 

عشائر الانبار تتهم القوات الامنية بالخذلان والانسحاب المفاجئ وتركها وحدها في مواجهة داعش الوهابية والقوات الامنية تتهم العشائر بالهروب وتسليم اسلحتها الى داعش الوهابية

لا شك ان سقوط الانبار كسقوط نينوى وصلاح الدين بيد داعش كان من داخل هذه المحافظات نتيجة لخيانة قادة القوى الامنية لخيانة شيوخ العشائر بعض من هؤلاء ومن هؤلاء

السؤال الذي يسأله المواطن العراقي المسكين الذي اصبح لا حول له ولا قوة والذي لا يدري كيف سيكون مصيره قتيلا جريحا اسيرا بيد داعش الوهابية

هل معقول 300 داعشي ورئيس مجلس النواب يقول اقل من 200 داعشي يحتلون الانبار التي فيها 23 الف شرطي من ابناء الانبار اضافة الى اكثر من عشرة آلاف من ابناء العشائر اضافة الى قوات الجيش هل هذا معقول

كما ان المواطن في حيرة من امره لهذا يريد الاجابة السليمة الواضحة والكاملة والتي لا تعرف المجاملة ولا اللف ولا الدوران من وراء سقوط الانبار بالاسماء الواضحة والجهات التي ينتمي اليها قادة الاجهزة الامنية الشيوخ السياسيين والا فكل محافظات العراق ستسقط الوحدة تلو الاخرى حتى يصلون الى البصرة كما يجب احالة هؤلاء الى القضاء ومعاقبتهم اقل عقوبة هي الاعدام ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة

وهذا دليل على ان الدواعش الوهابية تخطط مسبقا وتخلق لها عناصر وحواضن في المناطق التي تريد غزوها وعندما تبدا حركة الغزو تتحرك عناصرها من بين وحدات الجيش وابناء العشائر فتسقط المنطقة ويهرب الذين لا علاقة لهم بعد ان يسلموا اسلحتهم بواسطة العناصر التي اخترقت الاجهزة الامنية والخلايا النائمة والحواضن التي تحتضن تلك المجموعات الارهابية

ليت الحكومة تستيقظ من نوبها وتنتبه لهذه الحالة وتتخذ الاجراءات الكفيلة بعدم تكرارها في المناطق الاخرى

من قال ومن يقول ليس لداعش حواضن وخلايا نائمة في بغداد في كربلاء في البصرة في الاجهزة الامنية في العشائر في دوائر الدولة المختلفة وعلى كافة المستويات من القمة الى القاعدة

اذا استمرت الحكومة في نومها وقادة الاجهزة الامنية همهم جمع المال نتيجة لسرقة طعام الجنود ومستلزماتهم الشخصية ورواتبهم

لهذا على الحكومة أتخاذ كل الاجراءات الكفيلة لمعرفة كل اولئك الخونة والدواعش والخلايا النائمة والحرامية واللصوص الذين يسرقون طعام ورواتب الجنود الفضائية والذين يستغلون نفوذهم ولا شك ان وجود هؤلاء المسئولين والقادة سواء في القوات الامنية او المدنية يكونون حاضنة وحامية لكل عناصر الارهاب الوهابي والصدامي وكل اعداء العراق

ولو دققنا في الامر لاتضح لنا بشكل جلي ان هذه العناصر الداعشية هي التي تحكم وهي التي توجه وهي التي تزكي وهي التي تطرد اما القائد سواء كان العسكري او المدني لا يدري ما يجري حوله فكل الذي يفكر فيه والذي يشغله هو الاموال التي يقبضها لهذا عندما تبدأ الدواعش بهجومها لا تجد اي مقاومة من اي نوع وتدخل المناطق كما يدخل الشخص الى بيته يجد المال والسلاح والطعام والعشاء وحتى النساء

عشائر البوفهد تعلن موقف الحياد تجاه ما يجري في الرمادي وان مقاتليها انسحبوا ولن يقاتلوا احتجاجا على انسحاب القوات الامنية دون امر واضح وتركتها وحيدة بمواجهة داعش وادعت عشيرة البو فهد بان العشيرة صمدت امام داعش اكثر من سنة وسبعة اشهر وقدمت الى الحكومة اسماء آلاف المتطوعين الراغبين بالقتال ضد داعش وبعد تشكيل الحشد طلبنا الانضمام الى الحشد فرفض الطلب وان الحكومة رفضت تسليح هذه العشيرة

لكن العشيرة لم يذكروا لنا ان العشيرة وشيوخها كانوا يستعرضون في كردوس باسم عشيرة ابو فهد امام ساحات العار الفقاعة النتنة التي اطلق عليها ساحات الاعتصام امام قادة الدواعش والقاعدة وهم يرفعون اعلام صدام وداعش واردوغان وموزة وحصة ويهددون العراقيين بالذبح والعراقيات بالسبي والاغتصاب لانهم فرس مجوس

كما قال السيد سعدون الدليمي ان 70 بالمائة من عشائر الانبار كانت مع داعش الوهابية والبعث الصدامي مع الفقاعة النتنة ساحات الاعتصام وكانت تخرج كراديس استعراضية للعشائر مثل كردوس البوفهد وكردوس البو فراج وكردوس البو خليفة وكردوس البو مرعي وغيرها من العشائر

من هذا يمكننا ان نقول للحكومة ان سقوط المدن العراقية بهذه السهولة بيد داعش جاء نتيجة لتواطؤ قادة الاجهزة الامنية وفسادهم وخيانتهم وكذلك تواطؤ شيوخ وابناء عشائر هذه المناطق وبعض السياسيين مع داعش الوهابية

والآن الشعب يريد معرفة هؤلاء الخونة الفاسدين المتواطئين مع داعش بأسمائهم وعناوينهم واحالتهم جميعا الى القضاء

والا فالحكومة نفسها متواطئة مع الدواعش في ذبح العراقيين وتدمير العراق

مهدي المولى


.
ليس غريباً على من يحمل الجنسية العربية الطائفية، أو الأمريكية التوسعية؛ أن يَدّعي سقوط الأنبار مؤامرة حكومية؛ لإدخال الحشد الشعبي، أو يتبنى رأي الثاني لتقسيم العراق؟! ولا نستغرب من أذرع داعش في أربيل وعمان، وهم ثمالى بالخيانة، وما العراق عندهم سوى ورقة قِمار في ليلة حمراء.
الحقائق لا تخفيها أبواق داعش والبعث، وأجندات الخارج، وفرق بين عشائر أنبارية تقاتل الإرهاب، وآخرى لا تستحق الهوية الوطنية.
تعتقد عقول متغابية مريضة، أن الساعة تدور عكس عقاربها ويعود الماضي، وأن الدكتاتورية والقمع هي سبيل الإستقرار بوجودهم، وأفكارهم المستنبطة من همجية الإرهاب، ومباديء قادة العرب البليدة، التي تسمح لهم بتجديد الحكم، على كرسي المرض العقلي الذي يشل التفكير، والجسدي الذي يمنعهم من التبرز والخلوة؛ لإفراغ فضلات التاريخ من بطونهم؟!
من المؤسف أن الآراء شتى في مواجهة عدو واحد، والعار في تقديم شيوخ الثيران مناطقهم للذبح، وترك نساءهم لإنتهاك الأعراض، وينشغل ساسة الفنادق والصالات المكيفة؛ بتشويه صور الحشد الوطني، ولا ينظرون الى (بزيبز)، ويتغاضون عن تبجح الإرهاب بمجده المنحط، وهو ينشر صور الضحايا والسبايا، ومن الحقارة أن ترتفع أصوات نشاز بالخيانة.
أن للأنبار أبناء شرفاء يسقون الأرض بدمائهم، والجنوب والوسط شريان يغذيها، وقد أغرقتنا المواقف المتشنجة في الفوضى، ولكن موقفنا لن يتغير وأنبارنا صامدة، وهي ملك الشرفاء، وعمق إستراتيجي، ثارت عليه أصوات نشاز، منهم من يُريد حكم المتطرفين، وآخرين زوروا الحقائق وخدعوا الشعب، وتبادلوا التصعيد لأغراض شخصية؟!
منحرفون أسوء من داعش الغرباء، ويسمون من يدفع دماءه لتطهير الوطن بالمليشيات، وسمحوا للإرهاب بزراعته في كل متر ضحية وعرض منتهك، وحملوا عار السبايا وحققوا أهداف الفرقة والفتنة والطائفية، ومحاولات إسقاط النظام الديموقراطي، وفرقوا الشعب عن حقه، بتوحيد المجرمين على باطلهم؟!
الأوطان لا تهزم وهي قابضة على حقها، ولم يجني الصراخ سوى لغة الكراهية، ويحرك العقول الساذجة، ويقع البسطاء ضحية للخطابات المأزومة، وإرباك المؤسسة الأمنية التي نخرها الفساد، ولكن العراق سينتصر عليهم، ولا يمكن إذابته في جليد الشذوذ.
أنبارنا صامدة، وتعني بغداد وشمال بابل، والنجف وكربلاء وبادية السماوة، وأن ترنحت فلن تسقط.
تنتظر أسود حشود المتطوعين؛ لوحة عشق وطنية ينحتوها في تاريخ الوطن، وهم يمسكون مقومات الإنتصار، وإستثمار الإمكانيات، وتكامل الأدوار والتنسيق، بين الحشد الشعبي والعشائر الثائرة، وإلى مزابل التاريخ سيذهب الدواعش والطائفيون، ولا يحق لكل صوت نشاز؛ أن يحمل هوية العراق.

 

الأحد, 24 أيار/مايو 2015 02:32

صمود الأنبار بحشدنا- منتظر الصخي

تمثل الرمادي موقعاً مهماً بالنسبة لداعش، فهي تعد مركز الأنبار أكبر محافظة بمساحتها الشاسعة التي تقدر بثلث العراق، وحدودها الطويلة اللصيقة بسوريا، التي تجعل من الممكن مدّ حدود دولة تنظيم داعش، بين ما يسمى ولايتي الشام والعراق، والذي يسمح له من تهريب النفط والآثار, وإضعاف الدولة العراقية والسورية, كما وتقع غربي العاصمة بغداد على بعد 108 كم، وتتاخم محافظات بابل وكربلاء والنجف، لذا لابد من صد هذا الخطر الذي قد يتسبب بمشكلات يصعب حلها, وكما تشترك بحدود دولية مع الأردن والسعودية .
عندما طرح " عمار الحكيم " رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي, مبادرة أنبارنا الصامدة في 8 كانون الثاني 2014, والتي تضمنت إعمار المحافظة، وتشكيل قوات عشائرية _  أي العشائر التي تقاتل الإرهابيين _ تكون من ضمن تشكيلات الجيش لتأمين الحدود الدولية والطرق الإستراتيجية، كانت هناك أزمة تلوح بالأفق، ما لم تحل الأمور بعقلانية وتهدئتها ومحاولة كسبها بأي طريقة لتفادي ما قد يحدث مستقبلا .
لم تجد هذه المبادرة أُذن صاغية لها، في وقت كانت المعركة الإنتخابية في بداياتها بين مختلف القوى السياسية، والتي حُشّد لها طائفاً من أجل كسب أكبر قدر من الأصوات، للظفر بتشكيل الحكومة، فبعض الجهات خشيت وللأسف من نجاح هذه المبادرة، والتي قد تعمل على تغيير التوازنات السياسية على أرض الواقع، فكسب صوت الجمهور الشيعي يعني إفلاس بعض الأحزاب وإنقراضها ربمّا، وحتى خشي بعضهم من تحول تفكير الناخب السني فبدل أن ينتخب الطبقة السياسية السنية، ينتخب من نجح بإعمار مدنه وساعد على تهدئة الوضع، وكان هذا من الغباء السياسي حين تغيب مصلحة الوطن من أجل المصالح الضيقة .
بعد وابل من الأزمات التي عصفت بالعراق مع إبعاد الحل السلمي وإحتواء الآخر، والدور الذي لعبته بعض القوى الإقليمية التي لم ولن ترغب بالعراق كبلد محوريا يلعب وفق ما يشاء، نجح الدواعش في 10 حزيران 2014 من السيطرة على الموصل وعدة محافطات أخرى، رافقه إنكسار للقوات المسلحة بعد خيانة أبرز القادة العسكريين، الذين تأصَّل في فكرهم الأفكار البعثية الهدامة، تصدت المرجعية الدينية لتعلن فتيا الجهاد الكفائي لصد الدواعش والحد منهم والقضاء عليهم .
كان من المفروض بعد تطهير تكريت التوجه لتطهير محافظة الأنبار، لكن أصوات النشاز والتي أفرزتها صناديق الإنتخابات وبعض شيوخ الفنادق ومؤتمرات الصالات المكيفية، رفضت بأي شكل من الأشكال دخول قطعات المتطوعين من أبناء الحشد الشعبي، بعد كل ما حدث وما فعله الدواعش من ومن ...، كان خيارهم كلا للحشد، الذي لا ناقة له ولا جمل في أرضكم، سوى أنه لبّى نداء مرجعيته، التي إنتفضت من أجل العراق وحرماته .

لكن الحشد حشد وطني يا ساسة الأنبار وعلمائها وشيوخها، فبعد أن وقع الفأس بالرأس وقتل وأغتصاب نسائكم وتهجيركم، صار الحشد شريف ويجب أن يشارك في العمليات، أجل لا توجد للحشد أي مصلحة طائفية، بل وسيقاتل ويبذل دمه في سبيل الله والعراق، ومعركته القادمة ستكون أقصر وقتا من معركة تكريت وأسهل لديه، والحرب سجال والنصر حليف المؤمنين " ﻳَﺎ ﺃَﻳُّﻬَﺎ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍ ﺇِﻥ ﺗَﻨﺼُﺮُﻭﺍ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻳَﻨﺼُﺮْﻛُﻢْ ﻭَﻳُﺜَﺒِّﺖْ ﺃَﻗْﺪَﺍﻣَﻜُﻢ

 


يقيم ملتقى سورايا الثقافي في مدينة ملبورن ندوة حوارية تحت شعار (كي لا ننسى مذابح سيبو)
عن مذابح الدولة العثمانية بحق الأرمن وأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري

سيتم التطرق خلال الندوة الى المحاور التالية هي:-
المحور الأول
"
أسباب إقامة المذابح بحق المسيحيين وخسائرهم في مذابح الحرب العالمية الأولى" يقدمه الكاتب يوحنا بيداويد.

المحور الثاني
"
الشهادات والوثائق التي تدين الدولة العثمانية" تقدمها الكاتبة اديبة عبدو عطية.
المحور الثالث
"
مفهوم الابادة الجماعية واهمية وتبعات اعتراف تركيا بهذه الإبادة" يقدمه الدكتور عامر ملوكا.

المكان: قاعة هولي جايلد على العنوان التالي:
227 Blair Street, Dallas VIC 3047

اليوم:     الثلاثاء
التاريخ:   2 حزيران 2015
الساعة:  6.30  مساء

ندعو جميع الاخوة والاخوات من أبناء جاليتنا المهتمين بهذا الموضوع الحضور والمشاركة.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
الأستاذ ماجد رفو      0402341115
الأستاذ عماد هرمز    0422335063

ملاحظة الدعوة عامة.

اللجنة الإعلامية في ملتقى
سورايا الثقافي في ملبورن

 

كان ياماكان،ليس في قديم الزمان، بل في هذا الزمان، مهرّج إسمه مشعان٠ اليكم سيداتي، سادتي، قصة صاحبنا هذا الذي ضحك على الذقون بشهادته الثانوية المزوّرة٠

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات توصلت بعد تحقيقات طويلة ودقيقة الى ان الشهادة الدراسية لهذا المحروس التي قدّمها للبرلمان، كانت مزوّرة٠ وهذا ليس بعجيب، فكل شئ متوقع من هذا وأمثاله ٠

لكن ماالمطلوب قانونياً الآن؟

الجواب بكل بساطة

أولاً: يجب رفع الحصانة عن مشعان الجبوري وطرده من البرلمان٠

ثانياً: تقديمه للمحاكمة لينال عقابه٠

ثالثاً: استرداد ماحصل عليه من أموال وأمتيازات فترة عمله كنائب في البرلمان، لانه حصل عليها بطرق غير قانونية٠

رابعاً: منعه من السفر، لئلا يهرب من العراق مثلما فعل سابقاً، بعد أن أُتُّهم بالارهاب٠

هذا ماينص عليه القانون، وإلا فان أي محاولة لتبرئة هذا الشخص أو التستر عليه بأعذار غير مقبولة، تعتبر تجاوزاً على القانون٠

لقد عاد مشعان الجبوري الى الساحة السياسية بدعم وتشجيع من نوري المالكي وعرّابه آنذاك عزت الشابندر، بعد أن وعداه باسقاط جميع التهم ضده، شريطة تأيده لنوري المالكي ودعمه للاستمرار في الحكم كرئيس للوزراء٠ وكان مشعان قبل هروبه الى سوريا متهماً بقضايا إرهابية في فترة حكم المالكي، لكن الأخير ومن أجل استمراره في الحكم، أبدى استعداده للتعاون مع مشعان الجبوري ومن هم على شاكلته، رغم معاداتهم له ووصفهم اياه بالصفوي وما الى ذلك من مُسمّيات٠لذلك بدأ مشعان قبل مجيئه الى العراق، يكيل المدح لنوري المالكي في قناته التلفزيونيه، موجهاً في نفس الوقت الاتهامات والشتائم للاخرين، إذ كان يهاجم كل من يعارض المالكي، الى درجة أصبح ((مالكياً)) أكثر من المالكي نفسه!! وصار الاثنان (( دهن ودبس)) كما يُقال في العامية٠

الكل يعرف ان مشعان رجل غير متّزن، يطلق الشتائم على هذا وذاك، لايملك أي مصداقية ومتفنن في السب والشتم٠ شتم الأكراد وشتم الشيعة والآن يشتم في السنة٠ خلاصة القول انه ابن شوارع٠

والسؤال المطروح هو: هل ان مشعان الجبوري هو الوحيد من بين أعضاء البرلمان، دخل البرلمان بشهادة مزوّرة؟ أم ان هناك الكثير من أمثاله؟

على أية حال، يجب فضح هؤلاء وطردهم ومن ثم ملاحقتهم قانونياً وتطهير البرلمان منهم٠

واذا كان مشعان فوضوياً ومزوراً ومشعوذاً، فهناك الكثير ممن هم أسوأ منه في البرلمان العراقي: طائفيون ودعاة فتنة وعنصريون، لايهمهم شيئاً غير زرع الفتنة بين أبناء الشعب العراقي وسرقة الأموال العامة عبَرَ استغلالهم لمناصبهم٠فالبرلمان أصبح (( خانجي خان)) مع أحترامي وتقديري للنواب الشرفاء٠

بالله عليكم، ماذا يستطيع انسان فاشل مثل مشعان الجبوري أن يُقدّمَ للشعب بشهادته المزورة والأضطرابات النفسية التي يعاني منها ولسانه الوسخ؟

نص الخبر من صوت كوردستان:

الى الذين يدًعون أن دعم ( حزب الشعب الديمقراطي) تدخل في الشأن التركي ... حملة نحن ندعم حزب الشعب الديمقراطي.

ومن هنا تبدأ (عندما)...

نحويا (عندما ) هي ظرف مكان منصوب وما زائدة للتوكيد أو مصدرية. اما في السياسة الكورديّة تعني: عندما تقول أو تفعل اي شئ فإنما أنت مسيّر لا مخيّر. فسبحان الله ، فكل الأحزاب تغيرت إلا حزبا (مثنى) كوردستان. فسبحان مغير الأحوال كيف لم يغير الأحزاب في كوردستان.

وعندما يجعل (الوالي) أربيل ملاذا آمنا للسياسيين الدواعش فإنما هو تلبية لأومر أردوغان الخصم لأيران.

وعندما يهيمن (الوالي) وعائلته واسرته على كوردستان فانما هو تلبية لطلب اردوغان.

وعندما يشتري تُجّار الوالي النفط من الدواعش فذلك يدخل ضمن مشروع تمكين الدواعش لضرب الحكومة المركزية الموالية لإيران ، اي في نفس الوقت تنفيذ أوامر اردوغان.

وعندما يدعو الإسلامي (علي القرداغي ) للتصويت لأردوغان فخدمة لتركيا أردوغان ضد إيران.

وعندما يصف الإسلامي ( ملا كريكار) علي القرداغي بأنه ياخذ الرشاوي من شيوخ الإمارات وقصرا شامخا من أردوغان وإمتيازات سلطان آخر الزمان ، فإنما هو صدى لصوت طهران.

وعندما يقف حزب الاتحاد الوطني الذي يترأسه الطالباني الى جانب حزب الشعب الديمقراطي في شمال كوردستان و تركيا فإنما ينفذون بذلك الأجندة السياسية لإيران في العراق وتركيا أردوغان.

وعندما تقوم قوى سياسية كوردية في جنوب كوردستان – اي آل الوالي- التي قامت و تقوم بتأييد قوى سياسية كوردية في شمال كوردستان ضد حزب العمال الكوردستاني و ضد حزب الشعب الديمقراطي فخدمة جليلة وتنفيذ لمطالب أردوغان.

وعندما تصوت حركة التغيير لصالح (الوالي) فإنما زعيمهم أتخذ من كوسره ت رسول قدوة فأراد ان يحصل على حصته من الغنيمة من خزينة كوردستان.

وعندما يصف (متابع صوت كوردستان ) الشأن الكوردي بهذه الفقرة ( و حدة الصف الكوردي و قوة حزب الشعب الديمقراطي يحتم على القوى الكوردية جميعا الاصطفاف الى جانب حزب الشعب الديمقراطي لان هذا الحزب فقط يملك حظ الانتصار و تمثيل الكورد في تركيا و شمال كوردستان... )، فلأن صوت كوردستان –رغم حياديته وكورديّته -يكره أردوغان وحاشا ان يكون متعاطفا مع إيران. ولكنه-ويا للأسف يضرب على حديد بارد وينادي من لا حياة فيه ، ومن يسمع من له وقرٌ في الآذان؟!

وجاء في العبارة (وحدة الصف الكوردي) ووا ويلاه!! هذه العبارة أصابتني في الصميم ، هزتني هزّا كزلزال نيبال وهِمالايا هندستان!

فعن أية وحدة صف كوردي تتكلم يا صاحبي المخضرم والمحنك، يا حكيم آخر الزمان؟! القوم متفرّق ومتقاطع وكأنهم : «فسى بينهم الظربان». اتعلم أنت أو لا تعلمُ ان الصف الكوردي منقسم أكثر من اي وقت مضى على محور إيران من جهة ، ومن جهة أخرى حلف الخليج ورأس الحربة أردوغان ..وبما أن الخطّين المتوازييّن لا يلتقيان فايّ كلام عن وحدة الصف لا مكان له في الضمير والوجدان. والجهد هباء، كراقم على الماء ، يا عزيزي متابع وصوت كوردستان. وبأي آلاء ربّكما تكذبان؟!

فرياد

23 – 5 – 2015

**********************

اعتبر محمد علي ياسين، المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في برلمان اقليم كوردستان، اعلان الاتحاد الوطني الكوردستاني دعمه لحزب الشعب الديمقراطي الكردي التركي المعروف باختصارا بـ (HDP) اعتبره تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة اخرى.

يشار الى ان حزب الشعب الديمقراطي الكردي التركي الذي يحمل توجهات زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان يتطلع الى الحصول على نسبة من الاصوات في الانتخابات التركية التي ستجرى في حزيران المقبل تؤهله لدخول البرلمان التركي.

وقال سعدي احمد بيرة القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني لاذاعة العراق الحر ان دعم حزبه لحزب الشعب الديمقراطي الكردي التركي نابع من انه من اقوى الاحزاب، وهناك خياران امام الكورد في تركيا اما التصويت لحزب كردي او لاحزاب تركية "وبالنسبة للاتحاد الوطني الكردستاني فانه من حقنا ان نعبر عن حبنا ورغبتنا لحصول هذا الحزب على 10% من الاصوات لكي يكون للكرد حضورهم في برلمان تركيا ونعتبر هذا الحضور الخطوة الاولى باتجاه السلام في تركيا والكف عن سفك الدماء".

وعن اسباب ارسال الاتحاد وفدا الى تركيا قال بيرة: نحن حزب سياسي وعلينا ان نجمع تجارب الانتخابات في عموم العالم والحالة الاجتماعية لتركيا قريبة من مجتمعنا. وقام مكتب الانتخابات للحزب بارسال وفد الى هناك لمراقبة العملية الانتخابية.

الى ذلك قال محمد علي ياسين المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في برلمان الاقليم لاذاعة العراق الحر: اعتقد ان هذا يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة اخرى. نحن ندعم كل حزب او جماعة سياسية كردية، ولكن لانستطيع الخروج من الاطار القانوني، وتوجه اعضاء حزب الاتحاد الوطني الى تركيا والدعاية بين مواطنين هم ليسوا اعضاء في حزبهم، وربما في بعض المرات لايفهون لغة البعض لايدخل ضمن اطار النضال من اجل القضية الكردية.

يشار الى ان حزب الشعب الديمقراطي الكردي التركي بدأ حملة اعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي وبالاخص فيسبوك، وان اعضاء ومؤيدين للاتحاد الوطني الكوردستاني قاموا بنشر شعار الحزب على صفحاتهم ودعوا المواطنين الى التصويت له.

ويقول الكاتب الصحفي طارق جوهر، وهو من الاتحاد الوطني الكوردستاني: نظرا لقناعة الشعب في كوردستان بان هذا الحزب يمثل التطلعات القومية للشعب الكوردي ونضاله المدني داخل تركيا، وكذلك تواصله مع النضال في الجبل، فان توافقا مع هذه المرحلة ادى الى حصول هذا الدعم الكبير. فنحن نؤمن بان الشعب الكردي في تركيا سيحصل على حقوقه عاجلا ام اجلا.

ويرى مراقبون ان الاحزاب الكردية في كوردستان العراق تدعم بشكل او بآخر الاحزاب الكردية في تركيا، او في الاجزاء الاخرى من كوردستان. وان لم يعلنوا ذلك بشكل صريح لاسباب او لعلاقات سياسية تربطهم مع احزاب اخرى حاكمة في هذه الدول.

وبهذا الصدد قال المحلل السياسي، الكاتب الكردي جرجيس كولي زاده : للحزب الديمقراطي الكردستاني مصالح مع الحزب الحاكم في انقرة، لهذا ليس من السهولة التعبير عن موقفه لدعم الاحزاب الكردية في تركيا. واعتقد ان المسالة اعتيادية.

أذاعة العراق الحر


قال الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي الكوردي صلاح الدين دميرتاش: إن حزب العدالة والتنمية، الحاكم فى تركيا، شكل فريقاً مكوناً من 3500 شخص للتلاعب في نتائج الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في 7 يونيو المقبل.
ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة (راديكال) التركية يوم الأربعاء عن دميرتاش قوله: ” إن ما قاله مبني على وثائق وأدلة رسمية، تؤكد أن نائب رئيس حزب العدالة والتنمية سليمان صويلو يتولى رئاسة الفريق المشار إليه، بعد أن تأكد للقياديين في الحزب الحاكم من الانخفاض الملحوظ في شعبية حزبهم، وبالتالي عدم التمكن من تغيير النظام بالبلاد من البرلماني إلى الرئاسي”.
وأشار دميرتاش إلى أن فريقاً خاصاً يتواجد حالياً في مقر الحزب الحاكم لتلقي دورة فنية على التلاعب في نتائج الانتخابات التشريعية، مضيفا” إن صويلو يتنقل بين الحين والآخر إلى المدن التركية للإشراف على الاستعدادات الجارية لعملية الاحتيال والتلاعب”.

PUKmedia وكالات

الاتجاه برس

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، إن "المقاومة تخوض معركة وجودية بكل معنى الكلمة"، لافتا إلى أنه في المرحلة المقبلة "قد نقاتل في كل الأماكن"، و"قد تعلن التعبئة العامة لكل الناس″.

ونقل موقع "رأي اليوم" السبت عن سيد المقاومة قوله مساء الجمعة مخاطبا حشدا من الكوادر المقاتلة التابعة للحزب، وبينهم عشرات الجرحى، بمناسبة "يوم الجريح المقاوم"، أنه "منذ العام 2011 تم تشخيص المصلحة، وكان القرار بالمواجهة مع التكفيريين"، مضيفا عبر دائرة تليفزيونية مغلقة: "لو لم نقاتل في (المدن السورية) حلب (شمال) وحمص (وسط) ودمشق (جنوب)، لكنا سنقاتل في بعلبك والهرمل والغازية وصيدا وصور والنبطية وغيرها من القرى والبلدات والمدن اللبنانية".

ومضى قائلا: "نقول لهؤلاء المتوهمين إما ان نقاتل أو نذبح، ونحن سنقاتل شاء من شاء وأبى من أبى، ووضعنا اليوم أفضل بكثير من السابق".

واعتبر نصر الله أن هذه الحرب "لو استشهد فيها نصفنا وبقي النصف الآخر ليعيش بكرامة وعزة وشرف سيكون هذا الخيار هو الأفضل".

وقال مؤكدا: "سنقاتل في كل مكان، بلا وجل ولا مستحى من أحد، سنقاتل بعيون مفتوحة، ومن لا يعجبه خيارنا فليفعل ما يراه مناسباً له"، مضيفاً: "لا نهتم لتوهين الإنجازات التي تحققها معاركنا ويقوم البعض بإنكارها. ولو سقطت كل المدن، فلن يحبط هذا الأمر عزيمتنا، ويجب أن تكون معنوياتنا مرتفعة وحالتنا النفسية قوية".

وتابع: "الآن وقت التعبئة والكل يستطيع أن يشارك، ولو بلسانه وكل من له مصداقية عند الناس عليه أن يساهم بهذه التعبئة، يجب على العلماء التكلم، ومن له ولد شهيد عليه أن يتكلم، حتى أنتم أيها الإخوة الجرحى لسانكم جيد فتكلموا، وأنت أيها الأسير تكلم أيضا".

وكشف أنه في المرحلة المقبلة قد "نعلن التعبئة العامة على كل الناس"، مضيفا: "في السابق قلت: سنكون في سوريا حيث يجب أن نكون، ولن نسمح لهذا المشروع أن يتمدد، ومع الأسف جوبهنا بالتخوين والتشكيك والتحريض. اليوم أقول: إننا قد نقاتل في كل الأماكن، لن نسكت لأحد بعد الآن، ونحن نمتلك أوراق قوة لم نستخدمها في المواجهة بعد".

وهاجم نصرالله من أسماهم "شيعة السفارة الأمريكية"، ووصفهم بأنهم "خونة وعملاء وأغبياء".

وقال: "لن يستطيع أحد تغيير قناعاتنا، ولن نسكت بعد اليوم ولن نداري أحدا، هي معركة وجود بل معركة عرض ودين، ولا دين لنا مع هؤلاء التكفيريين".

ويطلق حزب الله تعبير "شيعة السفارة الأمريكية" على الصحفيين والإعلاميين العاملين في وسائل إعلامية معارضة لسياسة الحزب وإيران والنظام السوري. sa

الاتجاه برس ـ  خاص /

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود ان حكومة كردستان العراق جعلت من اربيل مكان آمن للقتلة والارهابيين وسياسيي الدواعش الذين استخدموا المنابر للتسقيط والتشهير والفتاوى التكفيرية.

الصيهود في حديث لـ"الاتجاه برس" اوضح ان الاسرة الحاكمة في كردستان العراق لا تأتمر بأمر الحكومة الاتحادية، مبينا انها تتصرف بمعزل عن بغداد، وهذا يعني انها تتصرف بمعزل عن الدستور العراقي، داعيا الحكومة الاتحادية الى مطالبة حكومة كردستان بتسليم المطلوبين الذي يسكنون فنادق اربيل ويبثون سمومهم الطائفية من هناك.

واضاف ان حكومة كردستان العراق تمارس ديكتاتورية ميقتة بحق الشعب الكردي، لافتا الى هذا الشعب يعتبر اسيرا للاسرة الحاكمة في كردستان العراق.

يشار الى ان ائتلاف المواطن، طالب حكومة كردستان العراق بإتخاذ اجراءات "رادعة" ضد الاصوات التي تهدد وحدة البلد وتتخذ من أربيل مقراً لها، معتبراً أن تلك الاصوات لا تمثل سوى مشاريع وأجندات "طائفية.

وقال عضو الائتلاف محمد جميل المياحي في بيان حصلت " الاتجاه برس" على نسخة منه " نطالب كردستان بإتخاذ إجراءات رادعة ضد الاصوات التي تهدد الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والتي تتخذ من اربيل مقراً لها، مشيراً الى أن تلك الشخصيات لا تمثل سوى مشاريع واجندات طائفية وغير عراقية.

بغداد/...قال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ، السبت ، إن مشاريع الكورد التآمرية على العراق لا تنتهي وستستمر طالما بقي مسعود بارزاني رئيسا للإقليم , مبينا سعي الأخير لإقامة دولة كردية من خلال إثارة الخلافات مع المركز .

وقال المالكي لـ"عين العراق نيوز" إن "عودة بارزاني بحقيبة فارغة من الإدارة الأميركية التي لم تسمح له بالانفصال عن العراق بسبب رفض الدول الإقليمية والدولة المحيطة بالعراق هذا المشروع دعته إلى إثارة مشكلة جديدة مع الحكومة الاتحادية".

وأضاف  النائب عن القانون انه " بعد فشل بارزاني في الحصول على دولة كردية بالانفصال عن البلاد بشكل نهائي , أثار زوبعة جديدة وهي إن الحكومة العراقية لم تتعامل بجدية مع الاتفاق النفطي" مشيرا إلى تحجج الإقليم بالاتفاق النفطي لإثارة الخلافات مع حكومة المركز والضغط عليها.

الجدير بالإشارة إن الاتفاق النفطي يتضمن تحويل الحكومة المركزية مبلغ 500 مليون دولار إلى اربيل فيما يلتزم الإقليم بإرسال 250 ألف برميل يوميا , وهو ما يعتبره الكورد حقا دستوريا بعد الاتفاق عليه وقراءته تحت قبة البرلمان .انتهى/9

السبت, 23 أيار/مايو 2015 18:41

الرمادي ترحب بكم- هادي جلو مرعي

 

تتحول الأجواء الى ضبابية أكثر

يخرج الشيخ حميد الهايس ليصرح بأن دخول الحشد الشعبي الى الأنبار مهم جدا، وأن أبناء العشائر متفقون على دعمه والمشاركة في القتال جنبا الى جنب مع مقاتليه الذين قاتلوا في تكريت وديالى، في حين يعارضه الشيخ عبد القادر النايل ويرفض بشدة دخول الحشد الى المدينة، ويعده إحتلالا، وإن إيران هي من دفعت داعش للتوغل في الأنبار، ثم إنها تحرك الحشد ليطرد عناصر التنظيم، وتسيطر هي على الأوضاع والمساحات الجغرافية الممتدة الى سوريا وحدود السعودية.

يشترك ويختلف مع هذين الشيخين العديد من رجالات السياسة والإعلام والدين وشيوخ العشائر، وهذا ماقد يمثل سببا موضوعيا في سقوط متكرر للمدن والقصبات بيد داعش حيث يحتدم الصراع، وينشغل الناس به عن غيره من إهتمامات جعلت جبهة الأنبار مفتوحة على الدوام لتكون متسعة لداعش ولغيرها لتسيطر وتفتح الطرق نحو أهداف متعددة هنا وهناك، وتحصل منها على ماتريد من إثارة ودعاية إعلامية، وتخويف للخصوم، ولتخفيف الضغط عن مقاتليها المنتشرين في بقية الجبهات.

الصعقة التي تسبب بها التنظيم عندما إجتاح الرمادي جعلت من مواقف القيادات السياسية والدينية متضاربة أكثر لكن الأصوات الداعمة لدخول الحشد الشعبي بدأت تعلو وصار تحميل الذين تسببوا بتأخير هذا الدخول المسؤولية عن نكسة الأنبار أمرا عاديا عبر وسائل الإعلام حيث يرى مراقبون إن هناك سياسيين بالفعل هم من تسببوا بتصريحاتهم ومواقفهم في تعطيل حركة المقاومة ضد داعش، وهزيمتها، وصاروا جزءا من ماكينة الدعاية لداعش.

هذا الأمر دفع برئيس الوزراء حيدر العبادي الى الطلب رسميا من قيادة الحشد المشاركة في معركة تحرير الأنبار، تبعته واشنطن بالموافقة رغم إشتراطها أن ينضوي تحت لواء الحكومة وهو ماأكدته تلك القيادة، لكنها عقبت بإنتقاد الموقف الأمريكي، وعدته تدخلا غير مبرر، ويفتقد الى اللياقة خاصة وإن السفير الأمريكي كرر تلك الاشتراطات دون تردد وعلى مسمع ومرأى من القيادات العراقية، بينما قررت قيادة الحشد عبر كريم النوري الناطق الرسمي بإسمها، أن التسرع وتحديد ساعة الصفر ليس أولوية، بل التحضير الواسع، وتهيئة عوامل النصر هي الراجحة على ماعداها.

هناك من يرى إن دخول داعش الرمادي هو إستدراج خبيث لايران والحشد ليتم إستنزافهما وتوريطهما في حرب خاسرة لاضرورة عسكرية، أو سياسية لها في المرحلة الحالية. وبين تعدد المواقف وإضطراب الرؤى تضيع الصور التي يمكن إعتمادها للحل وإنهاء الأزمة، خاصة وإن معركة الأنبار هي حلقة من ضمن سلسلة كبيرة من المعارك والإضطرابات في المنطقة تنهار فيها القيم والسواتر، وتتعدد المواقف والأمنيات وأحلام المتبارين في الميدان.

نائب رئيس مجلس النواب ئارام شـيخ محمد يوجه بأرسال مساعدات عاجلة لنازحي الأنبار

وأتخاذ أجـراءات سريعة لأسكان العـوائل في مناطق آمنة

************************************************************************************

وجه نائب رئيس مجلس النواب ئارام شـيخ محمد بأرسال مساعدات أنسـانية عاجلة للنازحين من أهلنا في محافظة الأنبار وأتخاذ أجـراءات سـريعة من قبل الجهات المعـنية لأسكان العـوائل من أطفال ونساء وشيوخ وأيوائهم في مناطق آمنة، وأكـد سـيادته خلال ترأسه للأجتماع العاجل الذي عـقـد قبل قليل وبحـضور لجـنة الأمن والدفاع والهجرة والمهجرين وحـقوق الأنسـان النيابية، وجرى بحث التطورات الأمنية الأخـيرة ومعانــاة النازحين العالقين على جـسر (بزيبز) الذين خـرجـوا من مدينة الرمادي هربا من جرائم تنظيم داعش الأرهابي.

شيخ محمد أوضح أهمية الأسراع في مخاطبة عمليات بغداد والأجهزة الأمنية والوزرات المعـنية من الهجرة والمهجرين و وزراتي الصحة والتجارة والدوائر ذات العلاقة من أجل تأمين الأحتياجات الضرورية من المخيمات والمواد الغذائية والصحية وتوفير المياه الصالحة للشرب وفي أسرع وقت ممكن.

وتم الأتفـاق في هـذا الأجتماع تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس المجلس ئارام شيخ محمد وعضوية النائب حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع والسـادة الأعضاء (سالم العيساوي، رعد الدهلكي وطلال الزوبعي والنائب فارس الفارس)، وأسكان نازحي مدينة الرمادي في مناطق (أبوغريب واليوسفية ومجمع الوليد السكني والمسيب) ولازال الأجـتماع مستمر في مكتب سـيادته وقـد ألتحـق في الأجتماع الآن د.سـلام الخفاجي وكـيل وزير الهجـرة والمهجـرين والنائبين زيتون الدليمي ونهلة الفهداوي.

المكتب الأعلامي لنائب رئيس المجلس

الســـبت 23/5/2015

 

في المجتمعات المتحضرة تكون المصلحة العليا للشعب بمعزل عن المزايدات السياسية , فالشعب يفوض الدولة سلطة تنفيذ اغلب القرارات بمعنى آخر ان الدولة في خدمة الشعب .

فالانتخابات التشريعية المقبلة في تركيا تاتي في منعطف تأريخي مهم جدا لمستقبل الكورد في كل مكان , وطالما لم تشكل الدولة الكوردستانية الى اليوم , فليس بامكان اي حزب او طرف كوردي معين فرض القرارات الحيوية على الجميع , ولكن لايختلف اثنان بان اقليم كوردستان او كوردستان الجنوبية تشكل ركيزة وقاعدة اساسية مهمة لجميع الاحزاب والجماعات السياسية الكوردية وذلك لما يحمله من موقع سياسي واقتصادي الاقوى بين اجزاء كوردستان , وبالتالي فان للانتخابات التركية تداعيات مهمة على المستقبل السياسي والاقتصادي للاقليم .

ولجعل حكومة اقليم كوردستان اكثر تطورا سياسياً واكثر نمواً اقتصادياً , هو ان تكون التحولات الديمقراطية استراتيجية لاصلاح النمو والتطور الاقتصادي . وهنا سؤال يطرح نفسه : هل بالامكان الاحتفاظ بعلاقة ايجابية بين الديمقراطية والمصالح الاقتصادية ؟ , إذ نرى ان من الصعوبة ايجاد علاقة ايجابية مستمرة بين تحقيق التطور الديمقراطي و النمو الاقتصادي ولعل افضل الأمثلة على ذلك هو الوضع السياسي والاقتصادي الحالي في تركيا .

وفي الواقع فان لإقليم كوردستان العراق علاقات اقتصادية مهمة وحساسة مع حكومة اردوغان خاصة وان حزبه ( العدالة والتنمية ) يسيطر على اهم جانب اقتصادي مع كوردستان وهو النفط , ويعتبر من اهم المحاور التي تربطهم , وقد حمل هذا الامر الاحزاب الكوردية تداعيات واعباء سياسية , وقد احرجت بعض الاحزاب في علاقتها مع القوى السياسية الكوردية الأخرى , ولكن الشعور بالمسؤلية الاقتصادية والوعي السياسي القومي يتحتم على الاحزاب الكوردية تفهم المواقف المختلفة لكل حزب .

وما يعاني منه حزب الشعوب الديمقراطية HDP في مشاركته ولاول مرة في الانتخابات التشريعية المقبلة في تركيا واحدة من هذه التداعيات الاقتصادية النفطية الاردوغانية وتداعيات الحقوق السياسية القومية الكوردية . ورغم عدم اعلان هذا الحزب تبني موقف صريح وواضح عن القضية الكوردية او مستقبل الكورد في تركيا خلافاً لما اعلنه حزب حق بار HAK - PAR والذي يقوده فهمي دمر الذي جاء خلفاً للسياسي الكوردي كمال بورقاي إذ اعلن في دعايته الانتخابية عن مطالبته بالفدرالية كحق شرعي للكورد في تركيا وعلى شاكلة فدرالية اقليم كوردستان العراق . وهذا لا يقلل من اهمية مشاركة حزب HDP في الانتخابات بل هو مدعاة لمستقبل متفائل .

والامر الذي ارى انه في غاية الاهمية يتمثل في قيام توازنات سياسية مستقرة في اقليم كوردستان من اجل انجاح التجربة الديمقراطية والرفاهية الاقتصادية , وعليه فنحن نحتاج الى طبقة من التكنوقراط الاقتصاديين للعمل مع الاحزاب الكوردية في جميع اجزائه ( العراق تركيا سوريا وايران ) لتحقيق المصالح القومية العامة الكوردية . ولايمكن غض النظر عن ان بعض الاحزاب او الجماعات او الافراد الكوردية تعمد الى حماية مواقعها والدفاع عن مصالحها إلا ان ذلك يجب ان لا يؤثر على المصلحة العليا للشعب الكوردي , ففي الضروف الحالية والكورد يمرون بمرحلة تحول مهم وحساس في تاريخهم لايمكن تقبل المواقف الغامضة بين الاحزاب الكوردية بل على العكس من ذلك المطلوب في هذه المرحلة هو الوضوح التام ومن ثم توزيع الادوار بين هذه الأحزاب والقوى السياسية لتحقيق المكاسب الاقتصادية والسياسية , فتقسيم الادوار يجب ان يخدم الشعب الكوردي بشكل عام ولاضير من وجود محاباة سياسية واقتصادية ان صب ذلك في مصلحة الكورد .

واخيرا لنا ان نقول ان دخول نابليون الى مصر دفع بالدولة العثمانية الى اجراء العديد من الاصلاحات بمعنى آخر ان التعامل مع القوى السياسية التركية لكسب بعص المكاسب لصالح الكورد امر صعب الا انه ليس مستحيلا , وعليه فان دخول حزب كوردي وبقوة الى البرلمان التركي امر غاية في الاهمية ويعتبر تحولا جذريا في مستقبل الكورد على مستوى تركيا وبافي الاجزاء .

قد يكون السلاح مهماً, لكنه لا يحسم المعركة, وقد تكون الذخيرة ضرورة من ضروريات الحرب, لكنها لا تقلب المعادلة, من الممكن أن نستورد السلاح والذخيرة, لكن من المستحيل أن نستورد الرجولة والشجاعة, (المهاتما غاندي) يقول "أولاً يتجاهلوك, وثم يسخرون منك, ثم يقاتلونك, ثم تفوز.
خياران أختصر بهما, الحشد الشعبي إنتفاضته الخالدة, إما النصر أو الشهادة, كلمتان خفيفتان في اللسان, ثقيلتان في الميزان, كثقل الصلاة على محمد وآل محمد, الكلمة الأولى منهما, تحمل الرجولة, والثانية تحمل الشجاعة, الأولى تحسم النصر, والثانية تقلب المعادلة, كلمتان كجناحين يطير بهما الحشد في صولته على الجرذان, كلمتان كالجوارح والجوانح عند الإنسان, جوارح النصر وجوانح الشهادة.
بعيداً عن نباح أصوات المنافقين وأنكرها, وعن ذباب السياسة وطنينها, وقريباً من زقزقة البراءة وأعذبها, ومن مفاتن الزهور وأطهرها, ينسج لنا الحشد بخيوط الحقيقة, سجادة البطولة والشهامة, ويكتب بحروف التضحية والفداء, رواية العشق الخالدة, ولكن أيُّ عشقٍ هذا! أيُّ عشقٍ يحمله شباب بعمر الورود, وكهول بعمر الجبال, هل هو عشق الوطن!؟ أم عشق دجلة والفرات؟ أم عشق (الفالة والبارود)! أم ماذا!؟ نعم إنه عشق الشهادة الذي أوقف الأمام السيستاني (دامت بركاته) خجلاً أمامه, وهو الذي أوجده, حقاً هذا العشق حير العالم بأسره.
ثمّة سلاح لا يجابه ولا يقابل إلا بمثله, كل التكنولوجية تقف عاجزة أمامه, ألا وهو سلاح العقيدة, فهنالك منه المزيف, والرديء, بل وحتى المستورد, أنها عقيدةٌ مزيفةٌ فاشلةٌ, والتي طالما عزف على أوتارها المتأسلمين, من أصحاب الذمم المأجورة والخبيثة, وهنالك الأصل والفصل في العقيدة الواضحة, القويةُ الراسخة, في نفوس المظلومين والمضطهدين والمحرومين, من الأخيار الأفذاذ والأبطال الأنجاب.
لقد جاءت رسل الحشد بالحق, السلام على الحشد, وعلى شهداء الحشد, وأبطال الحشد, وعلى من دعم الحشد, وأيَّد الحشد وكان مع الحشد, والسلام عليه يوم لبى نداء الأرض, ويوم لبى نداء السماء, ويوم يأتي بالنصر حياً.
السبت, 23 أيار/مايو 2015 18:36

خالد علوكة .. ما بعد سقوط سنجار

 

بعد سقوط سنجار لم يَعد أحد ناجحاً
بعد سقوط سنجار لم يعد شيئاَ مُشرقاً
بعد سقوط سنجار لم يعد الدهر زماناً
بعد سقوط سنجار خفت أنوار ألشمس وألقمر
بعد سقوط سنجار مات الزمن وانتهى ألامر
بعد سقوط سنجار لم نعد  نفهم هذا البشر
واللص صار أمين وألمؤمن أتهم  بالكفر
خان من كان ألكريف ونسى يوم الحَشر
ونسى الملح والزاد ومن وصى  بسابع جار
لا تَقل حرق نيرون روما وقتل أمُه وثُمَ إنتحر
ولا تقل سقطت  بغداد ولحقتها الموصل والانبار
ليس كما سقطت سنجار وأهلها جواري تباع بالدولار
أغتصب نسائها وضاقت بنا السُبل كأننا في إحتضار
كفاكم إفتراء وظلم واختراع جهاد وسلف بما هو قَفِر
هذا عار مابعده عار أراد التاريخ أن تلبسوه وفيه ألعِبر
تركتم الشرف الرفيع في اُولى القُبلتين .. وبلا زَجَر
وجئتم لسنجار كالتتر تسبون وتهدمون قبب من جص وحجر
هذه ليست قبة الصخرة .. بل ديار أهل الشمس نورها  دِرَر
لايصل الشمس أحداً منكم  وهي عند الله لكم  سَجر
رجال جبل سنجار يعرفهم الكون وأعظمهم قِمَم رغم لعبة ألقدر
هنا جبل سنجار وسفينه نوح مرت فوقه وزاده تواضع وفَخر
وأسم وجسم وشجعان جبل سنجار كألعَلم لا تُمحى لانه بالحق  حُفر
يا حفاة قيم واخلاق ..الشجاع يقاتل من لايعرفه والجبان ينهب أول جاره
ألاسكندرلم يحارب النساء لانه رجل وانتم صرتم فضيحة ألدهر
قيل  - الشرف قنبلة غير محرمة بقانون – لان كسره لايسر  .
وتكسروا شرف المسالمين بالسبي ..وشرفكم على موائد الاجنبي حاضِرُ
عودوا الى ربكم ورشدكم .. وشرف ألخالق ليس له سعر
ودُعائنا للخالق ماهذا يارحوم ؟  لقد طغى ألحرام  من ظلم  وكفر
قال ألستُ بِرَبِكم .. وقَضاءُكم عندي الغني فقير والكبير صغير
قلنا الحمدلله (رضينا بهذا العمر إن كان طويلا أو قصيرا )1  .
وأنتم يا أهل شمس سنجار لكم الله ونعمة تحمل فرمان الصبر
و هذا أمر من ألله  .. وأعدائكم سيتساقطون واحداً تلو ألاخر
وعِقاب الرب قادم عنده لاينفع الآختفاء والحيلة  بأي عذر
وحساب التاريخ لايرحم عدو طليق ورفيق وجار ألعَقَر
و سيبقى  ( ألاسد .. أسداَ إن كان  اُنثى أو ذًكر )2 .
-----------------------------------
ملاحظة:   1- نص ديني ايزيدي.
2- من الامثال والحكم  الكوردية .
معانى كلمات : ألكريف / أخ شرف بالتبني وعبريا تعني القريب -- قَفَر/ خالية --   زَجَر/ صاح او نها عنه – سَجر / أحرقه - ألعَقَر/ قطع من عقر وعاقر.


صوت كوردستان: القاضي و النائب السابق وائل عبد اللطيف ينظم الى قائمة العرب الحالمين بأنفسام اقليم كوردستان و يدعي بأن هينة البارزاني و أسرته على المناصب سيؤدي الى أعلان السليمانية كاقليم مستقل و متى في حال أعلان أستقلال كوردستان. أقوال وائل عبد اللطيف هي تعبر عن امالة و أمنياته حيال أقليم كوردستان و الكورد لا أكثر حيث أن أعلان الدولة الكوردية هو العامل الاهم في  توحيد الكورد و نسيان حتى خلافاتهم الحالية بينما عدم أعلان أستقلال كوردستان هو العامل الخطر على أقليم كوردستان. .

نص الخبر من مصدرة:

بغداد/سكاي برس: حسين فالح

 

رجح النائب الاسبق القاضي وائل عبد اللطيف، السبت، حدوث انشقاقات بين الاحزاب الكردية بسبب "هيمنة" رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني واسرته على المناصب، فيما اشار الى ان اعلان السليمانية كاقليم مستقل وارد في حال اعلان كردستان كدولة مستقلة.

 

وقال عبد اللطيف لـ"سكاي برس"، إن "الفيدرالية في العراق مبنية على اسس خاطئة، حيث انها تعني الدولة الاتحادية وتقاسم السلطات والاموال بين الحكومات المحلية وحكومة المركز"، مشيرا الى ان "اقليم كردستان يظهر فيه هيمنة مسعود بارزاني واسرته في رئاسة وحكومة الاقليم".

 

واشار الى ان "بارزاني لا يريد ان يتخلى عن منصب رئاسة اقليم كردستان وابن شقيقه نجيرفان بارزاني عن رئاسة حكومة الاقليم ونجله مسرور عن ادارة الامن الكردي، وآخرون كثيرون من اسرته بمناصب عليا، فهذه الهيمنة تجعل من الاحزاب الكردية الاخرى كحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يعد من الاحزاب الكبيرة والعريقة في اقليم كردستان ورئيسه معروف وهو جلال الطالباني مهمشة وتطالب بانفصالها عن حكومة كردستان".

 

واضاف "انني لا استبعد اعلان محافظة السليمانية كاقليم مستقل في حال اعلان مسعود بارزاني كردستان دولة منفصلة عن العراق".

 

يذكر ان مصدر سياسي مطلع كشف، اليوم السبت، عن قيام رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني بكتابة وصية دعا فيها اكراد السليمانية الى اعلان محافظتهم اقليما مستقلا في حال اعلان مسعود بارزاني كردستان دولة مستقلة.

شفق نيوز/ اكد التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، السبت، انه لا يرى ضيرا في توجيه عدد من الاسئلة التحريرية الى رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني من قبل لجنة تقصي الحقائق بشأن سقوط الموصل بيد تنظيم "داعش" الارهابي العام الماضي.

وكانت لجنة التحقيق بسقوط مدينة الموصل البرلمانية قد حددت، امس الجمعة، ثلاثة ايام امام اعضائها لانجاز اسئلة تحريرية متعلقة بنائبي رئيس الجمهوية نوري المالكي واسامة النجيفي ورئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني.

ونقلت شفق نيوز، عن عضو اللجنة عباس الخزاعي، قوله إن رئاسة اللجنة ابلغت اعضاء لجنة التحقيق بسقوط مدينة الموصل بضرورة تسلميها الاسئلة الخاصة بالتحقيقات مع نوري المالكي واسامة النجيفي ومسعود بارزاني خلال ثلاثة ايام على ان تتولى اللجنة تصنيفها وارسالها الى المعنيين، مضيفا ان اللجنة ستنظر الحصول على الاجابات من المسؤولين الثلاثة للتساؤلات التي ستطرح عليهم بشأن احداث الموصل.

وقال النائب عن التحالف الكوردستاني امين بكر في حديث لشفق نيوز،‎‫ انه لا توجد مشكلة بقضية ارسال اسئلة لرئيس الاقليم بخصوص سقوط الموصل، مستدركا ان الموضوع كان متعلقا باستضافة المالكي لاستيضاح الامر منه كونه القائد العام للقوات المسلحة في تلك الفترة.

واضاق ان الخلافات بين بعض الاطراف ادى ان الى ان تقرر اللجنة ارسال اسئلة تحريرية للاشخاص الذين تعتقد انهم معنيون بالامر، مشيرا الى ان بعض اعضاء اللجنة قالوا ان لديهم اسئلة تخص رئيس اقليم كوردستان بشأن هذه المسألة.

وتابع ان التحالف الكوردستاني لا يرى ضيرا في ذلك، اذا كان يصب في خدمة عمل اللجنة في مسعاها لكشف الحقيقة.‎

وأثار الانهيار المفاجئ لقطعات واسعة من القوات العراقية خلال ساعات أمام بضعة آلاف من عناصر "داعش" جدلا واسعا عما جرى بالتحديد في الموصل بعد ان اشارت تقارير الى انسحاب قادة الجيش وترك الجنود يواجهون مصيرهم.

وشكل مجلس النواب في تشرين الثاني الماضي لجنة برلمانية للتحقيق في أسباب وتداعيات سقوط مدينة الموصل في ايدي "داعش" في حزيران الماضي.

وبدأت اللجنة عملها باستضافة عدد من قادة الاجهزة الامنية من بينهم قائد القوات البرية السابق، وقائد عمليات نينوى السابق إضافة الى آمري الالوية والوحدات العسكرية وعدد من أعضاء مجلس محافظة نينوى.

(CNN)-- مع بسط تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" سيطرته على مدينتي الرمادي في العراق، وتدمر في سوريا، خلال أسبوع واحد، تركزت الأنظار على تمدد التنظيم، والمساحات الجديدة التي خضعت له، فيما تنشغل قلة من المنظمات بالحال الذي آل إليه سكان هذه المدن.

ففي سوريا، قالت الأمم المتحدة بأن نحو 11000 شخص فروا من مدينة تدمر والقرى المحيطة بها، بعد أن سيطر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على المدينة الأسبوع الماضي، بحسب ما أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون للاجئين.

وبحسب المفوضية فإن هناك 8000 شخص نزحوا إلى قرية "القريتين"، الواقعة على بعد 40 ميلا جنوب غرب تدمر، فيما نزح 3000 إلى قرية الفرقلوس الواقعة على بعد 20 ميلا إلى الشرق من حمص، وقالت المفوضية في بيان "يصل الناس منهكون، خائفون، وبأعداد متزايدة، بحسب ما ذكر بهجت العرندس، المسؤول في جمعية البر الخيرية، والتي تعمل مع المفوضية.

 

وقال بأنهم هجروا منازلهم في تدمر والقرى المجاورة لصعوبة الحصول على أي شيء ولانقطاع المياه أيضا، والكهرباء، وتعطل شبكة الهواتف المحمولة في تدمر، بحسب ما نقلت مفوضية الأمم المتحدة عن العرندس، وقد لاحظ مكتب المفوضية في حمس بداية تزايد أعداد النازحين منذ عدة أسابيع، عندما بدأت الاشتباكات في السخنة، الواقعة على بعد 45 ميلا شمال شرق تدمر.

أما في العراق فقد نزح 25000 مواطن من الرمادي، بعد سيطرة تنظيم داعش مؤخرا على المدينة، إثر قتال عنيف بحسب ما أكدت الأمم المتحدة.

متابعة لصوت كوردستان: أدعى حزب سياسي معروف في أقليم كوردستان أن وقوف حزب الاتحاد الوطني الذي يترأسه الطالباني الى جانب حزب الشعب الديمقراطي في شمال كوردستان و تركيا هو تدخل في شؤون تركيا الداخلية. و للرد على تلك الادعاءات و أثبات رأينا في الانتخابات المقبلة في شمال كوردستان و تركيا نقول:

أن دعم أي حزب سياسي كوردي في اقليم كوردستان أو أي جزء اخر من كوردستان لحزب الشعب الديمقراطي او أي حزب سياسي كوردي اخر في شمال كوردستان و تركيا هو حق طبيعي لتك الاحزاب و للشعب الكوردستاني.

أما أذا تدخلت و أيدت حكومة أقليم كوردستان أي طرف ضد اخر في تركيا فيمكن أعتبارة تدخلا حكوميا في شأن حكومة اخرى و لكن دعم أي حزب كوردي هو ليس تدخلا في الشأن التركي لان تركيا دولة محتلة لكوردستان و الى الان لم تعترف تركيا بحقوق الشعب الكوردي، لذا فأن تحرير كوردستان هو واجب و طني و ليس تدخلا في الشأن الداخلي التركي.

و تركيا بأحتلالها لكوردستان فقدت شرعية الدولة و لا يحق للكورد الاعتراف بحدودها و لا سياستها الداخلية أو الخارجية.

و النقطة الاهم فأن نفس الاطراف التي تدعي بأن تأييد حزب الشعب الديمقراطي في شمال كوردستان وتركيا تدخلا في الشأن الداخلي التركي قامت و تقوم بتأييد قوى سياسية كوردية في شمال كوردستان ضد حزب العمال الكوردستاني و ضد حزب الشعب الديمقراطي. و السؤال هنا: لماذا تدخل ذلك الحزب في شأن شمال كوردستان هو ليس تدخلا في ألشأن التركي و لماذا وقوف الاتحاد الوطني أو أي حزب اخر من أقليم كوردستان الى جانب حزب الشعب الديمقراطي يعتبر تدخلا في الشأن التركي؟؟

و حدة الصف الكوردي و قوة حزب الشعب الديمقراطي يحتم على القوى الكوردية جميعا الاصطفاف الى جانب حزب الشعب الديمقراطي لان هذا الحزب فقط يملك حظ الانتصار و تمثيل الكورد في تركيا و شمال كوردستان.

لذا فأن دعم حزب الشعب الديمقراطي واجب وطني مقدس و على الكورد القيام بحملة لدعم هذا الحزب من أجل تمثيل حقوق الكورد في شمال كوردستان.

 

مدعومة بمقاتلين من الحشد الشعبي والعشائر القوات الحكومية تسيطر بالكامل على منطقة حصيبة وتتوجه لمنطقة جويبة المجاورة.

ميدل ايست أونلاين

بغداد ـ شنت القوات العراقية بمساندة فصائل الحشد الشعبي اول هجوم مضاد منذ سقوط مدينة الرمادي على تنظيم الدولة الاسلامية في منطقة حصيبة الواقعة شرق المدينة واستعادتها بالكامل خلال ساعات بحسب مصادر امنية عراقية.

وقال عقيد في الشرطة العراقية "انطلقت اول عملية عسكرية بعد سقوط مدينة الرمادي لتحرير منطقة حصيبة الشرقية التي تبعد سبعة كليومترات شرق الرمادي".

واكد ان "حصيبة بالكامل بات تحت سيطرة القوات العراقية التي توجهت لتحرير منطقة جويبة المجاورة".

واوضح ان "العملية يشارك فيها الجيش وقوات التدخل السريع والشرطة الاتحادية والمحلية والعشائر بمساندة قوات الحشد الشعبي وتسير بتقدم كبير".

بدوره، اكد شيخ قبيلة البو فهد رافع عبد الكريم الفهداوي الذي صمد مع مقاتليه امام هجوم التنظيم المتشدد، عدة ايام قبل وصول التعزيزات ان "القوات الامنية تتقدم بشكل كبير في المنقطة بمساندة الحشد الشعبي، واستعادت اجزاء واسعة".

ويشارك مقاتلو قبيلة البو فهد بشكل واسع في عملية تحرير حصيبة الشرقية التي سقطت قبل يومين بيد التنظيم الذي وسع رقعة مساحة نفوذه بعد السيطرة على الرمادي الاسبوع الماضي.

وتاتي العملية بعد اسبوع من طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من قوات الحشد الشعبي المؤلفة بمعظمها من فصائل شيعية مسلحة، الاستعداد للمشاركة في معارك محافظة الانبار (غرب) ذات الغالبية السنية، لا سيما مدينة الرمادي التي باتت بمعظمها تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي تمكنا من تامين خط الصد وسنمنع اي انهيار باي منطقة بعد الان". واضاف ان "المعدات والتجهيزات للتهيؤ للتحرير قد وصلت الانبار".

واكد الاسدي ان "التعزيزات من كل التشكيلات مستمرة في الوصول".

واوضح ان "المرحلة الاولى من العمليات في الانبار قد تمت ووضعنا الخطط الكفيلة لمنع اي تداعيات او انهيارات عسكرية كما حدث بالسابق في الموصل وديالى".

واشار الى ان "ماجرى في الانبار يشبه التداعيات التي مرت بها عملية انهيار الموصل في العام 2014، لذا وضعنا خطط كفيلة لمنع تكرارها".

واشار الى ان "الصمود في مناطق الخالدية من قبل العشائر تكفل هزيمة العدو وتعطي دافعا معنويا للانتصار" مؤكدا ان "الخطة باتت متكاملة الان والعمليات بدات باشراف القائد العام للقوات المسلحة (حيدر العبادي) وقيادة الحشد الشعبي".

قال شاهد عيان ومسؤول محلي إن قافلة تقل مقاتلي فصائل شيعية وقوات من الجيش العراقي خرجت من قاعدة قرب مدينة الرمادي بغرب البلاد يوم السبت متجهة صوب مناطق واقعة تحت سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال عذال عبيد عضو مجلس محافظة الأنبار إن مئات المقاتلين الذين وصلوا إلى قاعدة الحبانية الجوية الأسبوع الماضي بعد سيطرة التنظيم المتشدد على الرمادي موجودون في الخالدية ويقتربون من بلدتي الصديقية والمضيق قرب الرمادي.

وفي نفس الوقت يتقدم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه الفلوجة في محاولة للسيطرة على المزيد من الأراضي بمحافظة الأنبار مما سيجعلهم أقرب إلى العاصمة العراقية بغداد الواقعة على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الشرق. وقال زعيم عشيرة سنية موالية للحكومة في المنطقة الجمعة إن مقاتلي الدولة الإسلامية أصبحوا على بعد نحو خمسة كيلومترات من الخالدية.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية  (CNN) -- فضح هاكرز هوية أكثر من 3.5 مليون شخص وميولهم الجنسية بعد مهاجمة موقع إباحي للمواعدة تجاوز عدد المشتركين به 64 مليون عضو..

وكشفت القناة "الرابعة" البريطانية، الأسبوع الفائت فقط،  عن الهجوم الإلكتروني الذي تعرض له موقع "ادلت فريند فايندر" منذ مارس/آذار الماضي.

ونشر أحد القراصنة على موقع التواصل الاجتماعي – تويتر - المعلومات الشخصية لأعضاء الموقع الإباحي من أسماء وتواريخ الميلاد وبريد إلكتروني وكلمة السر بجانب رغباتهم الجنسية .

 

ويشار إلى أن الهاكر الذي نفذ القرصنة الإلكترونية ويدعى رور (رغ) هدد إدارة الموقع الإباحي بفضح البيانات على الإنترنت ما لم تبادر بدفع 100 ألف دولار له، وبالمقابل، يترقب هاكرز نشر المعلومات الشخصية لاستخدامها في التشهير بالأعضاء "الضحايا."