يوجد 640 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 15:19

بان كي مون: مؤتمر "جنيف 2" حول سوريا 22 يناير

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الاثنين، عن أن مؤتمر جنيف الثاني، الذي سيتناول الملف السوري والبحث عن طريقة لحل الأزمة، سيتم عقده في 22 من يناير/ كانون الثاني المقبل.

ونقل البيان الصادر عن الأمم المتحدة، والذي وصل لموقع CNN نسخة منه، على لسان الأمين العام أنه يقدر الجهود التي بذلتها حكومتا روسيا والولايات المتحدة ودول أخرى، إلى جانب المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي، والذين ساهمت جهودهم في التوصل إلى هذا الموعد.

ونقل البيان على لسان بان كي مون قوله: "سنذهب إلى مؤتمر جنيف وكلنا أمل.. مؤتمر جنيف هو عربة الانتقال السلمي والوصول إلى تطلعات الشعب السوري وحقهم في الحرية والكرامة."

وعبر الأمين العام عن توقعه بأن يأتي المشاركون بمؤتمر جنيف الثاني وواضعين صوب أعلينهم هذه الأهداف، وبنية جادة لإنهاء الحرب التي قتلت أكثر من 100 ألف لغاية الآن، بحسب ما جاء في البيان.

يجب أن أقبل بقدري ، اليوم هو اليوم الأول لي في المدرسة الريفية البعيدة عن مسقط رأسي.

ألتقي بالطلاب الأطفال و علامات الفرح و البهجة لا تفارق وجوههم الجميلة .

أنهم متعطشين للتعلم و هذا يزيد من حماسي و من عزيمتي لتقديم الأفضل لهم .

انتهى الدوام و أجد الطلاب في أماكنهم ثابتين ، أركز على وجوههم البريئة و أقول لهم : هيا أذهبوا لمنازلكم ..؟؟

لم أحصل على إجابة فأتقدم أنا خارجا من الصف و المدرسة ، و أراهم ورائي يلحقون بي كظلي ..!!

أقف في مكاني و أشعر بالحزن و الشفقة على الطلاب فأصرخ بصوتا مرتفع : تعالوا إلي .

ما أن انتهيت من قولي للكلمتين حتى رأيت الطلاب يحيطون بي ، و معهم أطفال صغار آخرين من القرية .

أجلس على الأعشاب الخضراء الجميلة من شدة تعبي ، و أقول للجميع : ماذا تريدوني أن أفعل ..؟؟

يطلب كل واحد منهم طلب معين فبعضهم يريد أن أقوم بإكمال الدراسة لهم ، و البعض الأخر يريدني أن أحكي لهم حكاية .

استقر رأي أغلبهم على أن أحكي لهم حكاية و نفذت طلبهم على الفور .

انتهيت من قراءة الحكاية ، و إذ أجد كبار القرية يحيطون بي و معهم المختار ..!!

شعرت بالاستغراب فكبار القرية و معهم المختار الحوا علي لكي ألبي دعوتهم لتناول الغداء .

انتهى اليوم بعد تلبية طلب هذا و ذاك ، و أنا أتوقع أنهم فعلوا هذا لأن هذا يومي الأول في القرية و المدرسة .

ينتهي الدوام و أنا أشعر بالجوع و العطش و الإرهاق ، أتقدم لكي أخرج من الصف و إذ أجد الطلاب يسيرون خلفي و أدركت حينها أن اليوم هو مثل البارحة .

التفت و أجد مدير المدرسة قريب مني فأقول له : أستاذ ما الذي يحدث لي ...؟؟

فيرد المدير قائلا : لم يستقر مدرس واحد أبدا في هذه القرية فكلهم يأتون و يذهبون بعد انقضاء فترة قصيرة فلهذا يسعى الجميع لاحتوائك و تقديم التسهيلات لك و أهل القرية فقراء ولا يملكون إلا الحب و الاحترام لكي يقدمونه لك.

وضحت الصورة أمامي ، و قررت أن أقدم الغالي و النفيس لهذه القرية الجميلة و الهادئة .

حسين علي غالب

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 15:16

رجال دولة أم رجال سلطة ؟!- محمد حسن الساعدي


في البدء نطرح تساؤلنا ، من واقعنا اليومي هل نحن نعيش في ظل أجواء دولة ؟! ، هل لدينا رجال دولة ؟!

هناك فرق شاسع بين طلاب السلطة وبناة الدولة، فالسلطة نفوذ والدولة مشروع، السُلطة حزم والدولة نظام وقانون ومؤسسات وتقاليد يراعى فيها الدستور الساري والذي اقر ، او يفترض انه اقر ؟!، السلطةُ يعشقُها السُلطويون، ويركضُ وراءها الباحثون عن الثروةِ والجاه، أما الدولةُ فيبنيها الحكماء الوطنيون ذوو الخبرات الذين تحركهم عقولهم لا نزواتهم، وتوجههم انتماءاتهم لا نزعاتهم وأهواؤهم!.

اليوم الصراع الذي نعيشه والذي بسببه تندلع الخلافات بين السياسيين ويسيل الدم انهارا إنما هو من أجل السلطة، لا من أجل الدولة!.

إذن لكي تكون هناك الأولى أن تتوفر فيها مقومات هذه الدولة فيجب ان تتوفر فيها ثلاث أمور:

1) القيادة الحكيمة .

2) الاقتصاد القوي .

3) الإعلام المؤثر .

هنا المقصود بالقيادة الجيدة هي القيادة الواعية الحكيمة المحبوبة من قبل الشعب والمحبة للوطن ، والحريصة على أمنه وسيادته ، وبتوفر الاقتصاد القوي(وان لم يكن متوفر فالقيادة من واجبها ان تعمل على توفير أسباب إيجاد الاقتصاد القوي مثل تشجيع الزراعة والصناعة والسياحة)

عندها ستقوم القيادة الحكيمة بتوفير الخدمات ورفع المستوى المعاشي للشعب ودعم العلم والعلماء وتسليح وتدريب الجيش لحماية البلد من الاعتداءات الخارجية وإعداد شرطة محلية مدربة للسيطرة على البلد من الداخل ضد العابثين بأمنه مدعومة بمخابرات قوية

والنتيجة الأخرى لقوة الاقتصاد هو إمكانية تأسيس موسسات إعلامية قوية تأخذ على عاتقها نشر الوعي والثقافة العامة فينشأ مجتمع حضاري واعي يعرف حقوقه وواجباته ومستعد للدفاع عن مقدساته .

إذن أهم وسيلة للوصول إلى دولة قوية مكتفية ذاتياً هو القيادة الحكيمة ، التي ترعى مصالح شعبها ، تدافع عن حقوقه ، تصون حدوده ، وتحمي أرضه ومقدساته ؟!

الواقع عكس ما نكتب ، فظهرت الرشوة ، مما طفح إلى السطح الابتزاز والتزوير ، والمحاباة الطائفية والسياسية ، فأصبحت الدوائر والوزارات على أساس الطائفة والقومية ، وزارات سنية ، وزارات شيعية ووزارات كردية ، عدا الفساد الإداري والمالي ، والسرقة والاختلاس ، وغيرها من نظاهر الفساد والتي أصبحت ظاهرة في الدولة العراقية ، ناهيك عن حكم العوائل ، والأبناء ،وسيطرة الأقارب على مفاصل مهمة من اقتصاد العراق ، وموارده النفطية .

وفي ظل الموازنات الانفجارية منذ عام 2003 ولغاية 2013:-6.1، ،24.4 ،34 ،41.1،72.2 ،58.6،72.4 ،82.6 ،100.00 ، 118.4 ، نجد ان الوضع الاقتصادي في ظل هذه الموازنات لم يتغير شيء ، بل تراجع في تقدم العراق اقتصادياً ، وتقدمه في ملف الفساد وفق استقراءات لمراكز عالمية .

وفي ظل كل ما تقدم يبقى الوضع الاقتصادي في بلد لا يملك مقومات الدولة العصرية ، لفقدان الرؤية في بناء هذه الدولة ، كما ان القيادة الحكيمة هي الأخرى مفقودة ، مما سيؤدي الى فقدان أي مرتكز من مرتكزات قياد هذه الدولة ، وهذا ما يحتم علينا ان نشارك بقوة في التأسيس للدولة العصرية الحديثة، وتوفير مقومات قيامها كما تقدم ، ويأتي ذلك من خلال المشاركة الفاعلة في الانتخابات القادمة نيسان 2014 ، لعلنا نبني وطن ، ونؤسس لحكومة تكون في خدمة الدولة ومؤسساتها ، لا أن تكون الدولة مسخره للأحزاب ورجالها .

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 15:14

سناء طباني - الادب النسائي الايزيدي

فراشة بيضاء تحمل بيدها قلما
وترسم صور لمعبد لالش
وباليد الاخرى تحمل ألوان
تزين صورا رسمها الاخرين لمعبد لالش
بالأمس لم نكن نملك قلما ولا ممحاة!
واليوم اصبحت لوحاتًنا تزين مدخل معبدنا
فيا ايتها المرأة الايزيدية انهضي من كبوتك
والحقي بالركب ولا تتأخري
فقد ان الاوان لتعلمي اجيالك فن الرسم بالمعبد.
المرأة احد اهم اركان المجتمع والجزء الاساس في بناء الاسرة لها الدور الاكبر في تنشئة ابناءها والمحافظة على كيان أسرتها بالإضافة للقيام بعملها اليومي،
وقد تملك تلك المرأة القدرة على القيام بأعمال اخرى في مجال ألطب الهندسة،التعليم وربما تملكٌ الموهبة التي تؤهلها للعمل في المجال الادبي تدفعها اليه ميولها،رغباتها،افكارها و يحركها الخيال،العاطفة والإبداع.
لترسم تلك المرأة صور بالكلمات تحرك فيها مشاعر الاخرين.
ولا تميز بهذا العمل في الجنس او اللون او المعتقد بل بالقدرة على صياغة الكلام وامتلاك الموهبة .
وكم من نساء سطر التاريخ اسماءهن وللاتي كان لهن القدرة على صياغة الادب شعره ونثره ولا زالت اسماءهن محفورة في ذاكرة التاريخ منهن الخنساء، رابعة العدوية وليلى الاخيلية،
وبعد ظهور مصطلح الادب النسائي في مرحلة النهضة ظهرت كوكبة اخرى من الاسماء منهن: مى زيادة،فدوى طوقان، غادة السمان،نوال السعداوي، نازك الملائكة، لميعة عباس عمارة وأخريات لا حصر لهن.
والمتتبع للأدب والقارئ له يجدً تغيب لنساء ايزيديات في هذا المجال مع انهن جزء من هذا التاريخ والمجتمع ولا يختلفن عن غيرهن بالقدرة على التميز والإبداع.
فهل يعني ذلك انعدام تلك الفنون الادبية النسائية في تاريخ الديانة الايزيدية وعلى مر كل تلك السنين الطويلة؟!
ام توجدٌ اسبابَ اخرى ادت الى عدم ايصال الادب النسائي الايزيدي من القصائد الشعرية،الملاحم التاريخية،القصص والأساطير القديمة؟
ان المصادر التي تحدثت عن ذلك قليلة جدا قياسا لعراقة هذه الديانة وقدمها لآلاف السنين فالتجاهل والتهميش هو الذي طال ابناء هذه الديانة وعلى مر العصور
بالإضافة لعدم الاستقرار والغزوات والفرمانات التي ربما ادت الى ضياع ما كان موجودا من هذا التاريخ
وقد يكون اللوم الاكبر ملقى على الايزيدية انفسهم لعدم اعتمادهم التدوين في حفظ تاريخهم وأدبهم الديني ولينقل ذلك التاريخ عبر الاجيال بالحفظ او ما يسمى بعلم الصدر.
ومع ذلك لم تستثنى الديانة الايزيدية النساء من تاريخها فقد ورد ذكر بعضهن ولا زالت اسماءهن تردد بكل احترام وتقديس عند الايزيدية مثل بيرفات، خاتونا فخرا، ست حبيبة، ست خجيجة، ست زينب، وستياأيس.
ولتظهر فيما بعد اسماء لنساء اخر تميزن بالشجاعة وقوة الشخصية امثال زريفة اوسي،عيشاديز، كولا شمي،
وأيضا ميان خاتون وهي المرأة الايزيدية الاولى التي سطر التاريخ اسمها،
ولكننا ايضا لا نجد اسما لشخصية نسائية ادبية بينهن؟!
ان الواقع الذي عاشته المرأة الايزيدية عبر مراحل تاريخها الطويل قد يكون له دورا في قلة الموروث الادبي النسائي كونها جزءَ من مجتمع عانى الانعزال والتقوقع لأجيال عدة بالإضافة للجهل والتهميش وقسوة المجتمع الشرقي عليها،
وكان لا بد ان تبدأ تلك المرأة اولى خطواتها لكسر ذلك الطوق حيث حدثت حركة تطور ايجابية في المجتمع الايزيدي في الخمسينات والستينات من القرن الماضي بعد فتح اعداد كبيرة من المدارس في العراق وإقبال الفرد الايزيدي على الالتحاق بها، نتيجة لتطور وانتشار وسائل الاتصالات والمواصلات بالإضافة لزوال الاسباب التي جعلت الفرد الايزيدي يعيش بمعزل عن مجتمعه
ولم تتأخر الفتاة الايزيدية كثيرا عن ذلك ليس للقراءة والكتابة فقط بل لإكمال تحصيلها العلمي والأدبي في المعاهد والجامعات كافة
ليحدث تغٌير كبير في وضع المرأة الايزيدية فبعد ان كانت تمارس اعمال الزراعة،الحصاد وأعمال المنزل اصبحت الان جزء حيوي من المجتمع تشارك الرجل في جميع مفاصل حياته وتمارس العمل في كافة المجالات،
ليظهر جيل من النساء الايزيديات اقتحمن العمل في المجال الادبي كجزء من نشاطاتهن وكان لهن القدرة على ايصال صوت المرأة الايزيدية الى كافة المحافل والمنابر الادبية والثقافية داخل العراق وخارجه ولينافسن قسم منهن الاخرين بالحصول على الجوائز الادبية العراقية منها والعربية.
وبعد ان كان من الصعب الحصول على عمل ادبي للمرأة الايزيدية كونها كانت محرومة اصلا من التعليم اصبحت الان اعمالها منتشرة في كافة الجرائد والمجلات والمواقع الالكترونية،
بالإضافة لمشاركتها في اصدار الجرائد، المجلات،إدارة المواقع إلكترونية،المساهمة في فتح البيوت الثقافية الايزيدية وكذلك المشاركة في نشاطات المراكز الثقافية والجمعيات الايزيدية .
ومن الاسماء النسائية في الساحة الادبية والثقافية الايزيدية
وحسب الاحرف الابجدية:
_الكاتبة والشاعرة والناقدة خالدة خليل
_ الكاتبة والشاعرة سندس سالم النجار
_الكاتبة سناء طباني
الكاتبة سوزان سفر
_الكاتبة عالية با يزيد
_ الكاتبة عروبة با يزيد
_الكاتبة والإعلامية نارين شيخ شمو
_الكاتبة نسيمة شلال
وأخريات لا تقل موهبتهن عن ذلك .
الخاتمة :
ان الخطوة الاولى هي الأصعب دائما
والخطوة الاولى بفتح صفحة للأدب النسائي الايزيدي قد بدأت
بنشر اعمالها
لكنها بحاجة للاستمرار بذلك
وبحاجة لأقلام نسائية ايزيدية جديدة ترفد فيها الساحة الثقافية الايزيدية والعراقية والعربية بالإبداع لتثبت لنفسها اولا وللآخرين مقدرتها على خوض تجربة العمل و الابداع في المجال الادبي.

بغداد – أوان

تراجعت اسعار التعاقدات الاجلة لخام مزيج برنت اكثر من دولارين للبرميل في بداية التعامل في اسيا يوم الاثنين بعد التوصل لاتفاق نووي بين القوى العالمية وايران يوم الاحد.

وتراجع برنت اكثر من دولارين للبرميل الى 108.51 دولار بحلول الساعة 2306 بتوقيت جرينتش في حين تراجع سعر الخام الامريكي اكثر من دولار الى 93.64 دولار

الى ذلك قفزت العملة الإيرانية أكثر من ثلاثة بالمئة مقابل الدولار الأمريكي يوم الأحد بعد أنباء التوصل إلى اتفاق بشأن برنامج طهران النووي الأمر الذي عزز الآمال بأن يتعافى الاقتصاد الذي يعاني من جراء العقوبات الدولية.

ويتيح الاتفاق لإيران الاستخدام المؤقت والمشروط لأرصدة مجمدة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات على مدى الأشهر الستة المقبلة في حين يسعى دبلوماسيون للتفاوض بخصوص اتفاق نهائي.

ولا يعوض الاتفاق في حد ذاته إيران عن عشرات المليارات من الدولارات التي خسرتها خلال العامين الأخيرين بسبب العقوبات التي قلصت مبيعاتها من النفط وعزلتها إلى حد كبير عن النظام المصرفي العالمي.

وقد يؤدي اتفاق جنيف إلى الحد من خروج روؤس الأموال من إيران والتشجيع على إحياء الاستثمار المحلي جزئيا من خلال تقليل احتمالات توجيه ضربة عسكرية لإيران وتعزيز فرص تخفيف المزيد من العقوبات في المستقبل.

وقد يكون ذلك كافيا لانتشال الاقتصاد من الركود الذي عانى منه خلال معظم العامين الأخيرين وتشجيع رجال الأعمال الإيرانيين والأجانب على البدء في إعادة بناء العلاقات التجارية.

وقال ناريمان أفلاني المتعامل في مجموعة ايه.اف.آي وهي شركة هندسة مدنية إيرانية بالهاتف "نستشعر المعنويات الإيجابية داخل إيران."

وقال إن أسعار مواد البناء مثل السيراميك والأسمنت تتراجع في إيران لأن الناس يأملون في تخفيف تدريجي للعقوبات بما سيسهل الاستيراد من الخارج.

السليمانية/ المسلة: اعرب المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض، اليوم الاثنين، عن خشيته من تشكيل حكومة في إقليم كردستان تقتصر على الحزبين الرئيسيين، فيما لفت الى أهمية تشكيل حكومة موسعة تجاري الوضع في الإقليم.

وقال عضو المكتب السياسي في الاتحاد الاسلامي ابو بكر علي في تصريحات صحافية، إن "الاتحاد الاسلامي الكردستاني مع تشكيل حكومة موسعة في إقليم كردستان، لانها النمط الامثل الذي يجاري الوضع في الاقليم كردستان في الوقت الحالي".

وأضاف أبو بكر أن "الاتحاد الإسلامي المعارض يخشى ان تعود الاتفاقات بين القديمة بين الحزبين الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني في تشكيل حكومة تقتصر على الحزبين وتهمش بقية الأحزاب وتقبى بعيدة عن مصدر القرار".

وللحزبين الكردستانيين الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني اتفاق ستراتيجي، يقضي بالاستحواذ على الحكومة والبرلمان في إقليم كردستان، حيث يتناوب قيادات من كلا الحزبين على رئاسة الحكومة والبرلمان كل عامين، فيما لم يسمح الحزبين لبقية الأحزاب التي تشارك في الانتخابات الدخول في الاتفاق ودفعها باتجاه موقف المعارضة الضعيف في برلمان الإقليم.

يذكر ان نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجرفان بارزاني قد زار مدينة السليمانية الأسبوع الماضي واجرى مباحثات حول تشكيل الحكومة مع نائبي الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول وبرهم صالح، فيما التقى قيادة حركة التغيير والأحزاب في المدينة.

يشار الى ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني سيلتقي، اليوم الاثنين، المنسق العام لحركة التغيير المعارضة نيشيروان مصطفى في اربيل لبحث الية مشاركة حركة التغيير في تشكيل الحكومة الثامنة.

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 14:21

انجاز 980 بئرا خلال عام 2013

كشفت وزارة الموارد المائية في الحكومة العراقية عن انجاز حفر ( 98) بئر خلال الفترة من 1/1/2013 لغاية 30/9/ 2013.

و أعلنت وزارة الموارد المائية في الحكومة العراقية خلال بيان تلقت NNA نسخة منه، أن "الملاكات الفنية والهندسية في الهيئة العامة للمياه الجوفية احدى تشكيلات وزارة الموارد المائية قامت بانجاز حفر ( 980) بئر خلال الفترة من 1/1/2013 لغاية 30/9/ 2013".

و أوضحت الوزارة أنه تم تنفيذ "(60) بئرا في محافظة كركوك و(76) بئرا في الموصل، إضافة إلى (95) بئرا في محافظة صلاح ".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 14:16

هوشنك بروكا - تركيا و "الكابوس" الكردي

في لقائه التاريخي الأخير برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بعاصمة الحلم الكردي و"كردستانه الكبرى" آمد / دياربكر، لم يتوانَ رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في وصف تركيا(ه) تحت قيادة حزبه (العدالة والتنمية) ب"تركيا الجديدة"، أو "تركيا العائلة الواحدة"، وذلك في إشارةٍ واضحة إلى تركيا الواحدة، بلسانها الواحد، وثقافتها الواحدة، وتاريخها الواحد، وجغرافيتها الواحدة، وعلمها الواحد، وعمقها "العثماني" الواحد، الممتد لأكثر من 500 عام في المنطقة.

لا شكّ أن أردوغان قد كسر في هذا اللقاء الرمزي مع بارزاني، العرف التركي في تعاطيه مع القضية الكردية، سواء على مستوى أكراد(ه) أو "أكراد الجيران". فهو أدخل لفظة "كردستان" لأول مرّة، بعد مؤسس الجمهورية التركية مصطفى أتاتورك عام 1923، إلى قاموس الدبلوماسية التركية. هذا ناهيك عن اعترافه بالبارزني في قلب دياربكر، بإعتباره رئيساً لإقليم كردستان العراق، لا ك"رئيس قبيلة"، كما وصفه أردوغان ذات غضبةٍ سياسيةٍ، قبل أكثر من 6 سنوات.

الزيارة على أهميتها، سياساً واقتصادياً بالنسبة للطرفين، والتي سُوّقت إعلامياً في كلٍّ من تركيا وكردستان العراق بإعتبارها زيارة لمدّ الجسور بين الشعبين التركي والكردي، على قاعدة "أخوة الشعوب"، والمصالح المشتركة بين الأتراك والأكراد، إلاّ أنها جاءت في حقيقتها استجابةً لرغبة تركية بالدرجة الأساس، للتخفيف من وطأة "الكابوس الكردي"، الذي بات يقض مضاجع أنقرة، واستكمالاً لسياسة التدخل التركي في أزمة الداخل السوري بإعتبارها أزمة داخلها، وجرّ الأكراد إلى صراع المحاور في المنطقة، والحؤول دون تحوّلهم إلى ورقة قوية في سوريا المستقبل، قد تؤدي في النتيجة إلى خروجهم ك"طُلاب قضية" من تحت السيطرة، وامتداد الحريق السوري، بالتالي، شمالاً إلى تركيا، حيث يعيش فيها حوالي 20 مليون كردي (يشكلون حوالي نصف مجموع تعداد الأكراد في العالم) محروم من ممارسة حقوقه القومية والسياسية والثقافية.

الزيارة وما تلاها من تداعيات وتطورات، انعكست سلباً على علاقة الكردي بالكردي، بل الأصح على علاقة أكراد "دولة البارزاني" بأكراد "دولة قنديل". ما يعني التمهيد، تركياً، ربما لصراع كردي ـ كردي قادم في المنطقة.

الزيارة، بإعتبارها بوابة "الإنفتاح التركي" على كردستان العراق، لم تؤسس لعلاقة إقتصادية وتجارية متينة ومتطورة بين تركيا وإلإقليم الكردي فحسب، وإنما أسست أيضاً لعلاقة سياسية "تركية ـ كردية" جديدة، بين الطرفين، قد يكون عنوانها الأبرز تمهيد الأرضية لتدخل تركي قادم، عبر أدوات كردية، في "إقليم كردستان سوريا". وربما تأسيساً على هذا العنوان المحتمل للعلاقة المستقبلية بين أردوغان وبارزاني، يمكن تفسير تأكيدهما على "الموقف الموّحد" من "الإدارة الذاتية المؤقتة"، وتعبيرهما قبل وبعد الزيارة، عن رفضهما القاطع لها جملةّ وتفصيلاً. أردوغان ذهب أبعد من ذلك، مؤكداً على اتفاق الطرفين على "مكافحة الإتحاد الديمقراطي في سوريا"، ومنعه من تشكيل أي كيان كردي في سوريا على غرار ما حدث في العراق.

أحد أهم الأسباب والعوامل التي دفعت بتركيا إلى التدخل "العاجل" في الأزمة السورية ودعمها بالتالي للمعارضات السورية، بشقيها السياسي والمسلّح، هو خوفها من خروج المارد الكردي من القمقم. فحكومة "العدالة والتنمية"، رغم توجهها الإسلامي المعتدل، إلا أنها لجهة الموقف من القضية الكردية لا تختلف بأي شيء عن الحكومات السابقة منذ "جمهورية أتاتورك" وحتى الآن. فأردوغان مثله مثل أي زعيم قومي تركي، لا يزال ينظر إلى الأكراد بإعتبارهم "أتراكاً" ليس لهم إلا الإنصهار في بوتقة تركيا الواحدة أرضاً وشعباً وثقافة ولساناً وعلماً ونشيداً.

صعود نجم الأكراد وبروزهم كلاعب أساسي في الأزمة السورية أعاد "الكابوس الكردي" الذي طالما راود تركيا وأقلقها، إلى الواجهة من جديد. هذا الكابوس يتحوّل يوماً إثر يوم إلى "أمر واقع".

مبعث القلق التركي يكمن بالأساس في أن تتحوّل "دولة قنديل"، العدو اللدود، على مدى أكثر من ثلاثة عقودٍ ونصف، إلى دولة جارة لها. فمن المعروف أنّ "الإتحاد الديمقراطي" هو الحزب الأقرب آيديولوجياً ل"العمال الكردستاني" في سوريا، والأكثر تجسيداً لتطلعات وأفكار زعيمه عبدالله أوجلان، في هذه الجهة من كردستان. أما مبعث القلق التركي الآخر فهو إحتمال إنشاء الأكراد ل"هلال كردي مستقل" يتحد فيه أكراد سوريا مع أكراد العراق مما سيشجع أخوانهم في الشمال الذين يقدّر تعداداهم بأكثر من 20 مليون نسمة (أكثر من 20% من مجموع سكان تركيا) على القيام بخطوة مماثلة والمطالبة بحق تقرير مصيرهم في إدارة ذاتية، ما يمكن أن يهدد السيادة التركية.

ولكي تحمي تركيا نفسها من تداعيات وآثار سقوط سوريا، الذي لن يكون عليها برداً وسلاماً، خصوصاً في ظل ما تشهده سوريا من حرب أهلية حقيقية، أو ما يمكن تسميتها ب"حرب الهويات"، كان لا بدّ لها من كبح جماح المارد الكردي الذي يشترك معها في حدود طويلة تمتد لأكثر من 850 كم. وأسهل الطرق وربما أنجعها لتحقيق هذا الهدف، كما يقول التاريخ الكردي البعيد والقريب، فهو ضرب الكردي بالكردي وضرب كردستان بكردستان.

سيناريو "توحد" أكراد العراق وسوريا في "هلال كردي"، بات مستبعداً، على المدى القريب في الأقل، خصوصاً بعد إغلاق المعبر الحدودي الوحيد (سيمالكا) بين إقليم كردستان العراق و"إقليم كردستان سوريا"، وزيارة بارزاني لأردوغان، وهو الأمر الذي أدى بالنتيجة إلى توتر العلاقات بين "أكراد البارزاني" و"أكراد أوجلان"، وصعود الحرب الإعلامية بين الطرفين.

لكنّ السيناريو الثاني وهو الأسوأ، تركياً، أيّ التحالف بين "العمال الكردستاني" وفرعه السوري "الإتحاد الديمقراطي"، لتحويل "إقليم كردستان سوريا" إلى "جار ثقيل" على تركيا، واستغلال إمكاناته الإقتصادية والبشرية لدعم أخوانهم على الجانب الآخر من الحدود، وتشكيل "جبهة ضغط" ضد تركيا من أجل الرضوخ للمطالب الكردية، فلا يزال قائماً، خصوصاً بعد إعلان "الإتحاد الديمقراطي" عن تشكيل "الإدارة الذاتية المؤقتة".

الآن وبعد مرور إسبوع على اتفاق "أردوغان ـ بارزاني"، تبيّن أنّ الأكراد، بإعتبارهم جزءاً لا يتجزأ من المعادلة الإقليمية في المنطقة، باتوا منقسمين على أنفسهم بين محورين متصارعين، مثلهم مثل كلّ مكوّنات المنطقة: أكراد "المحور السني" بقيادة "دولة بارزاني" و"أكراد المحور الشيعي" بقيادة "دولة قنديل".

فشل تركيا في سياستها الخارجية مع جيرانها، طوال السنتين والنصف من اشتعال الحريق السوري، خصوصاً مع إيران التي نجحت في تعطيل "قطار السلام" الذي انطلق في آذار الماضي بمباردة من "العمال الكردستاني"، وجريان رياح الأزمة السورية بما لا تشتهي السفن التركية، ونجاح ال "YPG" الجناح العسكري ل"الإتحاد الديمقراطي" في حماية المناطق الكردية حتى الآن، فضلاً عن نجاح هذا الآخير، سياسياً، في التوفيق بين ما يريده لأكراده وما يريده النظام لسوريا، كلّ ذلك دفع بالأتراك إلى "مواجهة الكابوس الكردي" الجاثم على صدورهم، والبحث، بالتالي، عن مخرج آخر من الأزمة المشتعلة على حدودها، للحؤول دون تحوّل الأكراد إلى قوة حقيقية يهدد أمن بلادهم واستقرارها.

ما تشهده الساحة الكردية هذه الأيام من صراعٍ بين "أكراد البارزاني" و"أكراد أوجلان"، وما يرافق ذلك من تعبئة وتحريض وحملات إعلامية ضد بعضهم البعض، يشي بإحتمال إنزلاق الأكراد إلى "حرب بالوكالة"، لن يكون فيها للأكراد بجهاتهم الأربعة، لا ناقة ولا جمل.

"الخيار الثالث" الذي سلكه الأكراد، طيلة السنتين والنصف الماضيتين، بإعتباره خياراً وسطاً بين طرفين متحاربين (النظام والمعارضة المسلحة) ما عاد خياراً ممكناً، خصوصاً بعد انضمام أكراد "المجلس الوطني الكردي" إلى "الإئتلاف السوري". ما يعني أنّ الأكراد، بإعتبارهم جزءاً من الحالة السورية، مثلهم مثل غيرهم من المكوّنات الأساسية في النسيج الإثني السوري، دخلوا حلبة اللعب في سياسة المحاور الإقليمية، ليس ككردي واحد وإنما كأكثر من كردي، مختلف في أكثر من سوريا، وعلى أكثر من كردستان.

القضية الكردية برمتها، وفي أجزائها الأربعة، باتت تخضع بهذا الشكل أو ذاك للإستقطاب الإقليمي في إطار المحورين "السني" و"الشيعي". وتندرج زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إلى آمد دياربكر، في إطار هذه السياسة، حيث تشهد المنطقة (وكردستان بأجزائها الأربعة ضمناً) تمذهباً سياسياً وتجاذبات إقليمية لم تشهدها من قبل.

تقسيم الأكراد، بحسب وصفة "أهل الثورة" وأصدقائهم وعلى رأسهم تركيا، إلى "أكراد أصدقاء" (أكراد الإئتلاف) بقيادة البارزاني و"أكراد أعداء" (أكراد النظام) بقيادة أوجلان، يعني عملياً التأسيس ل"حرب إخوة" كردية ـ كردية قادمة، واحتمال تكرار ما حصل بين أكراد العراق بين عامي 1994 و 1996، حيث راح ضحية الصراع على السلطة بين حزب رئيس الجمهورية جلال الطالباني الذي تحالف في حينه مع إيران، وحزب رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني المتحالف صراعئذٍ مع نظام صدام حسين، حوالي 5000 مقاتل ومدني.

الصراع بين الأخوة، حربئذٍ، كان، كما هو معلوم، صراعاً إقليمياً بإمتياز، تمّ تنفيذه بأدوات كردية. العامل الإقليمي الذي أسس للصراع الكردي ـ الكردي، آنذاك، في كردستان العراق، والذي نجح في ضرب الكرد بالكرد وكردستان بكردستان، هو الآن العامل ذاته تقريباً الذي يمكن أن يؤسس للصراع ذاته بين الأكراد ذواتهم وفي كردستانهم ذاتها. فمن المعروف أن الحرب العراقية ـ الإيرانية المعروفة ب"حرب الخليج الأولى" (1980ـ1988) كانت في الأساس حرباً "خليجية إيرانية". ذات الحرب هي التي نراها اليوم تتكرر في سوريا، لكن بصورة أخرى، وأدوات أخرى، وعبر "وكلاء حرب" آخرين.

الحرب الأهلية السورية، هي بالأساس فصل من فصول حرب تاريخية مذهبية سنية ـ شيعية، تمتد لأكثر من 1333 سنة. الظروف الإقليمية التي أحاطت بالقضية الكردية العراقية وأدت في النتيجة إلى اندلاع "حرب الإخوة" هناك، تكاد تكون هي ذاتها التي تحيط الآن بالقضية الكردية السورية. هناك، رغم أن الحرب كانت قد وضعت أوزارها، لكن الصراع كان على أكراد العراق بين إيران "الصفوية المجوسية" والعراق "بوابة العرب الشرقية" على أشدّه. كلا العدوّين حاولا أقصى جهديهما ل"تصدير" المشكلة الكردية إلى الآخر، عبر أكراد(ه). أما النتيجة فكانت واحدة: محو الكرد بالكرد، وقتل كردستان بكردستان. اليوم ربما يعيد التاريخ نفسه، بين الأكراد أنفسهم، في كردستان بنسختها السورية نفسها.

في صراعها على المنطقة ضد إيران، تحاول تركيا الآن مع أكراد سوريا، إعادة إنتاج ما لعبه صدام حسين مع أكراد العراق، في أواسط تسعينيات القرن الماضي.

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إيلاف

أيتها القوى الثورية والوطنية الكردية والكردستانية في كل مناطق كردستان :

إن الاحزاب والقوى الثورية والوطنية العاملة من أجل الإخاء والتعايش السلمي والديمقراطية والمساواة في الحقوق والواجبات ,تعمل بما أوتيت من القوة والعقل لإيجاد وخلق الحلول السلمية والديمقراطية لسيادة المساواة والحرية للشعوب والأمم بعيدا عن العنف والعنجهية والتطرف والإرهاب الذي لا أخلاق ولا دين له لكن بخلاف الشرائع والقوانين والديمقراطية ونقيضا للعقل والحكمة تلجأ الجماعات الارهابية التكفيرية إلى التوحش والإرهاب فترتكب أبشع أنواع الجريمة بحق شعبنا الكردستاني في المناطق الجنوبية الغربية عن طريق الذبح والقتل الجماعي وكذلك حرق وتدمير القرى والبلدات ونهبها وقيامها بعشرات الانفجارات من خلال السيارات المفخخة وغيرها ,هذه الممارسات والوسائل الاجرامية لا تقل عن وحشية النازية الهتلرية والفاشية الموسولينية وما التفجيرات الأخيرة بتاريخ /23/ من هذا الشهر في القامشلي وخزنة وتل معروف والهجوم البربري الغادر قبل أيام على حواجز وحدات حماية الشعب في تل تمر والتي راح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى إلا عينة صغيرة من جرائم هذه الجماعات الارهابية القذرة التي تريد من خلالها فرض الذل والتبعية والعبودية بالإرهاب والقوة والتوحش على شعبنا المسالم إن ادانة واستنكار هذه الجرائم بشكل مجدي يتوقف بالدرجة الأولى على تكاتفنا ورص صفوفنا ووحدة جهودنا لمنع تكرارها , وإيلاء الاهتمام بالحذر واليقظة و نشر التوعية بين الشعب وتقديم شتى وسائل الدعم والمساندة لوحدات حماية الشعب التي تسهر وتضحي بنفسها في سبيل حماية شعبنا ووطننا . يتوجب علينا فضح وتعرية سياسة و سلوك هذه الجماعات وإظهارها لكل القوى الوطنية والديمقراطية في المنطقة و العالم وكذلك علينا ادانة نهج الانظمة الرجعية والعنصرية العدوة الحاقدة على قضيتنا العادلة التي تموّل وتدعم هذه العصابات وكشف حقيقتها للرأي العام العالمي . نحن في الحزب الشيوعي الكردستاني نجدد إدانتنا لهذه الجرائم من خلال كفاحنا الثوري الهادف إلى التحرر والى تحقيق الوحدة الوطنية الكردستانية التي وحدها تجمع وتوحد الطاقات لدحر وهزيمة أعداء حريتنا 0

-المجد لشهداء كردستان والشفاء العاجل لجرحانا.

-الهزيمة لأعداء حرية شعبنا 0

-النصر لثورتنا التحررية الوطنية والاجتماعية في روزا فا.

24/11/2013م

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book : الحزب الشيوعي الكردستاني

banga kurdistankkp اللجنة المركزية

nu bihar kurdistankkp 24/11/2013م

3ـ الحزب الشيوعي الكردستاني ـ parti komonisti Kurdistan


شكلت لجنة برئاسة زعيمها لبحث الآلية

أربيل: محمد زنكنه
قررت حركة التغيير الكردية المعارضة التي يتزعمها نوشيروان مصطفى, المشاركة في التشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كردستان العراق التي كلف نيجيرفان بارزاني، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها، بتشكيلها.

قرار حركة التغيير جاء بعد الاجتماع الذي جمع الوفد المفاوض للحزب الديمقراطي مع زعيمها وأعضاء قيادة الحركة في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي. وحسب بيان أصدرته الحركة فإنها «ستدرس آلية وشكل مشاركتها في الحكومة عن طريق اللجنة التفاوضية للحركة التي يترأسها نوشيروان مصطفى, لدراسة المقترحات التي قدمها الحزب الديمقراطي الكردستاني»، مؤكدة على رغبتها في «المشاركة في حكومة ذات قاعدة واسعة تشارك فيها جميع الأطراف».

وبين هوشيار عبد الله، عضو المجلس الوطني لحركة التغيير، لـ«الشرق الأوسط» أن كل السيناريوهات والآليات حول مشاركة الحركة في التشكيلة الحكومية المقبلة «جرى طرحها وتداولها في اجتماعات الحركة». ولم ينف عبد الله أن تكون حركته قد «طالبت بمنصب رئيس البرلمان أو نائب رئيس البرلمان أو نائب رئيس الحكومة مع وزارة سيادية»، مشيرا إلى أن «جميع الخيارات مطروحة الآن أمام المجلس الوطني للحركة». وأوضح أن المباحثات التي جمعت بين الحزب الديمقراطي وحركة التغيير «كانت إيجابية حتى الآن»، مبينا أن مدى إيجابيتها سيظهر أكثر بعد اللقاء المرتقب الذي سيجمع رئيس الإقليم مسعود بارزاني ونوشيروان مصطفى. وكان نيجيرفان بارزاني أعلن أول من أمس أن اجتماعا وشيكا سيعقد بين رئيس الإقليم، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، وزعيم حركة التغيير.

من جهة أخرى، أكدت الجماعة الإسلامية في كردستان إصرارها على المقترح الذي طرحته مع الاتحاد الإسلامي الكردستاني حول توزيع المناصب الوزارية حسب نظام النقاط بالاستناد على نتائج الانتخابات التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي. وقال شوان رابر، عضو قيادة الجماعة، إنهم «لا يمانعون اشتراك بقية الأحزاب والكيانات السياسية في التشكيلة الحكومية المقبلة بشرط ألا تكون مشاركتهم على حساب الأحزاب الأخرى»، موضحا أنه «إذا أشرك (الديمقراطي الكردستاني) هذه القوى في التشكيلة الحكومية فليمنحها مقاعد وزارية من حصته». بدوره، دافع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني عن موقفه بشأن «المشاركة في التشكيلة الوزارية الثامنة لحكومة إقليم كردستان العراق بالاستناد على مبدأ التاريخ السياسي والدور النضالي لحزبه على مدى مراحل الحركة التحررية الكردية». وقال عبد الله حاج محمود، عضو المكتب السياسي للحركة الاشتراكية الكردستانية، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن حزبه الحاصل على مقعد واحد في الانتخابات الأخيرة «يتمتع بخبرة سياسية واسعة وقد ضحى كثيرا من أجل إيصال الإقليم إلى ما يعيشه الآن من استقرار سياسي وسمعة سياسية يشهد عليها العالم». ورفض محمود مقترح الأحزاب الإسلامية بعدم منح الأحزاب الحاصلة على مقعد واحد مقاعد «على حسابها»، وقال إن هذا الطرح «غير مقبول ولا يحق لهذه الأحزاب أن تقرر كيفية مشاركة الأحزاب وحجم مشاركتها في الحكومة». وأضاف أن «حزبنا أثبت دوما إخلاصه للقضية الكردية وعندما كنا نناضل ضد الديكتاتورية قبل وبعد الانتفاضة لم يكن لهذه الأحزاب أي وجود في الساحة السياسية للإقليم» وكشف محمود عن تمسك حزبه بوزارة الكهرباء التي يشغلها في الحكومة المنتهية ولايتها أحد أعضاء حزبه، المهندس ياسين ماوتي، بدعوى وجود «خطة عملية محكمة يريد الوزير تنفيذها في هذا الجانب لإنهاء أزمة الكهرباء».

وفي ما يخص الحركة الإسلامية في كردستان وموقفها من نظام النقاط، أكد شوان قلادزيي، المتحدث باسمها، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن حركته «لن تشارك في الحكومة على حساب بقية الأحزاب والكيانات السياسية»، مضيفا أن الحركة «لم تقرر بعد المشاركة»، موضحا أن حركته «كانت دوما السباقة في النضال القومي والوطني والديني وقد وضعت الأسس الأولى للجبهة الكردستانية التي حررت الإقليم من الديكتاتورية».

الوضع في سوريا والأزمة مع مصر أسقطا طموحها لأن تكون لاعبا أساسيا

أنقرة: «الشرق الأوسط»
بدأت تركيا ببذل جهود كبيرة من أجل التقارب مع جاريها العراق وإيران، البلدين اللذين غالبية سكانهما من الشيعة، لتحسين صورتها في الشرق الأوسط التي تضررت كثيرا نتيجة للنزاع الدائر في سوريا وتوتر علاقاتها الدبلوماسية مع مصر.

ومنذ سنوات أظهر رئيس الوزراء التركي الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان الرغبة في فرض بلاده كلاعب أساسي على المسرح السياسي الإقليمي. لكن النزاع المستعر الدائر في سوريا منذ مارس (آذار) 2011 أسقط، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، طموح أردوغان المعادي للنظام في دمشق فيما تسود البرودة علاقاته مع العراق وإيران وإسرائيل، ليضاف إلى ذلك اليوم الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة والقاهرة.

فقد طردت القاهرة أول من أمس السفير التركي في القاهرة بعد تصريحات لأردوغان قال فيها إنه لا يكن «أي احترام» لمسؤولين يعينهم الجيش في إشارة إلى أولئك الذين أطاحوا بالرئيس المصري السابق الإسلامي محمد مرسي.

وقال السفير التركي السابق في واشنطن فاروق أوغلو، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، إن «تركيا اليوم هو البلد الذي يسبح وحده في الفراغ». من جهته، يرى سنان أولغن رئيس مركز إسطنبول للدراسات الاقتصادية والسياسية الخارجية أن «سياسة ما يسمى بـ(صفر من المشكلات مع الجوار) لم تعد موجودة بكل بساطة». وأضاف «لقد فشلت تركيا في التوصل إلى تبني سياسة دبلوماسية واقعية حيال التغييرات التي تشهدها المنطقة إثر الربيع العربي».

وأردوغان الذي شوهت صورته في الخارج بعد القمع العنيف للمظاهرات الشعبية التي حصلت في تركيا في يوليو (تموز) الماضي، دافع عن سياسته من خلال إعلانه أن بلاده تقف إلى جانب «أهل الحق»، أيا كان عرقهم أو دينهم. وأكد أردوغان أن حكومته تدعم الأحزاب الديمقراطية في العالم. وقال: «نحن لا نحترم أبدا أولئك الذين لا يحترمون الحقوق السيادية للشعب».

وقال أولغن إنه رغم هذه التأكيدات، فإن تركيا أدركت فشل سياستها وبدأت بالشروع في «البحث عن توازن جديد».

واعتبر فيصل عيتاني، من مركز الأبحاث الأميركي «أتلانتيك كاونسل»، إن «أردوغان بصدد إعادة تقييم موقع تركيا الإقليمي في ضوء إخفاقات سياستها في سوريا». وبحسب عيتاني فإن أنقرة اعتمدت «موقفا عدائيا» تجاه الرئيس السوري بشار الأسد من خلال دعمها للقوى للمتمردة ما أدى إلى تأثر علاقاتها مع إيران والعراق المجاورين وكلاهما يدعمان النظام في دمشق. وأوضح أن «تركيا ترى أن هذا هو على الأرجح الثمن الذي تدفعه (لإسقاط الأسد)، ولكنها بالتأكيد لم تكن تتصور أن سقوط هذا النظام سيستغرق وقتا طويلا».

ولهذا بدأت أنقرة فعليا باتخاذ خطوات من أجل التقارب مع إيران والعراق. وسيقوم وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بزيارة إلى طهران اليوم بعد زيارة نظيره الإيراني محمد جواد ظريف إلى أنقرة التي أكد خلالها الوزيران على أن «ما يربط (بين البلدين) من اتفاقات حول القضايا الإقليمية هو أكثر من الخلافات». وزار وزير الخارجية التركي الشهر الحالي بغداد بحثا عن «بداية جديدة» بعد أن توترت العلاقات بين البلدين بسبب رفض أنقرة تسليم نائب الرئيس العراقي السابق طارق الهاشمي المتهم بالقتل في العراق، والاتفاقات النفطية التي وقعها الأتراك مع المسؤولين في كردستان العراق.

ويرى الخبراء أن هذا التقارب بين أنقرة وبغداد على وجه الخصوص يعكس قلق تركيا من تصاعد قوة الأكراد في سوريا على حدودها الواقعة بالقرب من مناطق متمردي حزب العمال الكردستاني حيث شكلوا أخيراً إدارة خاصة بهم في أقصى الشمال السوري.

ويؤكد عيتاني أن «تركيا تدرك الآن أن عليها تحقيق التوازن في معارضتها للنظام السوري عن طريق اتخاذ تدابير لاحتواء الأكراد في سوريا، الأمر الذي يتطلب وجود تحسن في علاقاتها مع إيران والعراق».

وهذا التحول لم يمنع النائب التركي المعارض مسلم ساري من وصف داود أوغلو بأنه «أسوأ وزير في الحكومة» و «أسوأ وزير خارجية في تاريخ الجمهورية التركية».

دعا حزب توركمن ايلي إلى تطبيق مبدأ ألادارة الذاتية في قضاء طوز خورماتو لفترة مؤقتة" , ريثما يتم اتخاذ ألإجراءات القانونية اللازمة لتحويلها إلى محافظة" عراقية جديدة .

وجاء في بيان صادر عن الحزب أن تطبيق مبدأ ألإدارة الذاتية في طوز خورماتو والذي يستوجب انفكاكها من الناحية ألإدارية عن محافظة صلاح الدين", هو الحل ألأنسب لترسيخ ألأمن والاستقرار فيها وإيقاف التدهور ألامني الذي يشهده القضاء منذ فترة ليست بالقصيرة".

وأشار البيان أنه ومع حصول موافقة كافة مكونات المدينة على تطبيق مبدأ ألإدارة الذاتية , فان على كافة ألأجهزة ألأمنية المتواجدة في القضاء وفي أطرافها" سواء التابعة منها للحكومة ألاتحادية أو حكومة ألإقليم ألانسحاب منها إلى مواقع جديدة تبعد بما لايقل عن 10 كيلومترات من مركز القضاء, وإناطة مهام إدارة الملف ألامني في القضاء إلى مديرية شرطة طوز خورماتو حصرا" بهدف وضع حد لحالة الفلتان ألامني الذي يشهده القضاء حاليا".

وأكد البيان أن إنهاء معاناة أبناء طوز خورماتو وإيقاف نزيف الدم التركماني في هذه المدينة التي اكتوت بنار ألإرهاب الغاشم منذ سنوات يتم من خلال موافقة الجهات المختصة في الدولة على تحويلها إلى محافظة عراقية جديدة وبالسرعة الممكنة " .

حزب توركمن ايلي

دائرة ألاعلام

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 00:18

محمد سعيد حاج طاهر- بشار الاسد مجرم

بشار الاسد مجرم بكل ما تحمل الكلمة من معنى هناك اسباب اثبت للعيان بان القيادة البعثية وعلى راسها بشار الاسد قيادة اجرمت بحق شعبها في ما نراه ونعيشة على ارض الواقع , لم يعد خافيا على احد مدى همجية النظام في الشأن السوري

فالنظام السوري الحالي اصدر في تاريخ 20.10.2009 من قبل ادارة المخابرات العامة في اجتماع للامن القومي البعثي

) قرار بحق بعض النشطاء .82208 / 44 ) رقم

واليوم النظام يفكر في اجراء مثيل لذلك القرار الجائر ضد بعض النشطاء باسقاط الجنسية السورية من من يعارض النظام فهو يفرض قانون امر الواقع على رقاب النشطاء والسياسيين السوريين ويدعم الولاء الفردي من خلال تلك الاجراءات التعسفية ليؤكد للعالم اما انا اولا .

اسقاط النظام وحدة لن يحل المعادلة في سوريا هذا ان تححق بل لابد ان يرافقة بعض المطالب الاخرى مثل البعث السوري حزب محظور وهدم المنظومة الامنية التي كرس سلطتها المقبور حافظ وقوى دعائمها الاهبل بشار لان كلاهما يكمل الاخر فالبعث يمثل الفكر الشوفيني والتعسفي والاقصائي لتطلعات القيادة السورية الحالية وعلى ذلك الاساس شهدنا الولاء الابدي وعشنا البيعات الابدية للمقبور حافظ تكرر نفس السيناريو في عهد الابن الوريث ومن هنا فكان من واجب المعارضة المطالبة برحيل البعث مع الاسد وتفكيك الترسانة الامنية .

نحن ندرك مدى خطورة القرار الذي قد تكون الحكومة السورية بصددها اسقاط الجنسية تعني الكثير لبعض الناشطين قد يرافقها مصادرة الاموال المنقولة والغيرالمنقولة للنشطاء .

الا يعتبر هذا اجرم بحق النشطاء ؟

الايعتبر هذا جرم من القيادة السورية ان اقدمت على مثل هكذا خطوة ؟

البعث والنظام والامن اعتبرها عصابه ابتلى بها الشعب السوري فهى زائلة وذاهبه الى مزبلة التاريخ

14.11.13

محمد سعيد حاج طاهر

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 00:06

واثق الجابري - أسباب تنصيب عبعوب أميناً !!

.
عندما تسلب من الشعوب إرادتها؛ يستهان بها وتنتهك حرماتها، تسرق أموالها من تحت أقدامها، تقاد نحو الهاوية، تحكمها طبقة الأميّون الجاهلون، يترفه أغنياء الثراء الفاحش ويُحرمْ العلماء والكفاءات من تصدر القرار، يصبح همها كيف تقضي الصيف في حرارة إنقطاع الكهرباء، والتخلص من غرق الأمطار شتاءً. تدور كعباد شمس خلف ضوء تحجبه تلال متراكمة من قاذورات حطام تركات الفساد، منكسرة نهاية اليوم، واقفة وهي مططأة الرقاب، حانية بعد عناء يوم طويل تنظر من يقطف ثمارها، بذلك تغيب عنها الشمس.
حينما تكون الأمانة بيد لا أمناء، ونخبة لا سياسية، الأمطار تهجر العوائل ويموت الأطفال في حرارة الصيف.
لم تكن أمانة العاصمة بحاجة الى عبعوب في هذه الفترة، إذ لم يكن بعيد عن مشاكلها ومشاريعها المعطلة، يعلم الفساد الذي يجتاج ملفاتها، ولم يكن رئيس الوزراء بعيد عن الإتهامات الموجهة له، والمعرفة بردود الشارع البغدادي والقوى السياسية من تعينه بالوكالة، والأصرار على بقاء المناصب وكالةً بعيد عن الأعراف الديمقراطية، المتبعة في جميع دولها التي تحدد منصب الأمين بالإنتخاب.
الأمانة تحتاج أمناء على المال العام، يحرصون على المسؤولية، وليس من المعقول أن تترك المشاريع بأيادي المقاولون!! تباع وتشترى ثم تسلم الى عمال بسطاء يجهلون طبيعة العمل وكيفية ربط الأنابيب وحجم أقطارها ومسالكها!! والسعة المقدرة لتصريف المياه إعتماداً على خرائط ثمانيات القرن الماضي؛ حيث كان سكان العراق 10 ملايين وشرق بغداد 1.25 مليون واليوم تجاوت بغداد 8 ملايين، ومناطق الأطراف طاردة لساكنها مع إختفاء الزراعة والصناعة تحتضنهم المدن.
عبعوب لم يعين للكفاءة والنزاهة والقدرة على تلافي الكارثة التي حصلت في بغداد وغرق معظم أحياءها، بقدر ما هي أزمة تضاف الى سجل الأزمات لإشغال الشارع عن ما حل به من دمار وبيوت في طريقها للسقوط، بعد 13 يوم من غرق بعضها الى 60 سنتم او اكثر.
حينما يسهر حراس الوطن في الحانات، يرقصون على أنين الثكالى، وتباع الضمائر والمناصب ومأساة المواطن؛ لاتحل بذلك أزمة وتغطى بكارثة أكبر، تفقد الدولة رجالها تعسفاً، تتركهم يبحثون عن شعوب تحتضنهم وتقدر كفائاتهم.
تعين عبعوب أمين للعاصمة هروب من الواقع، وإشغال الشارع العراقي بأزمة، تبعد الأنظارعن حجم المأساة وكم الفساد الذي نخرجسد الدولة، من مافيات متربعة متسلطة على الرقاب، لا يحكمها قانون ولا تأخذ برأي شعوبها، تدار بعلقية المركزية المفرطة، نكاية بالأخرين بل إستخاف بعقلية المواطن البغدادي ومأساته. بغداد لن تكون عاجزة عن إختيار أمين لها، والمنهج الديمقراطي يحتم إنتخاب أميناً أمين على العاصمة يخضع لإرادة ساكنيها؛ أما الخدمة المتعلقة بالمواطن مباشرةً لا تدخل من المفترض ساحة النزاعات السياسية، وغرق معظم مناطق العراق يكشف عن فساد كبير وفشل حكومي مهول، في نظر الشارع تكريم الفاسدين.

صوت كوردستان: صرح فاضل أبراهيم مسؤول مؤسسة الطقس و الزلازل في أقليم كوردستان في مقابلة له مع قناة ك ن ن التابعة لحركة التغيير أن الزلازل التي تحصل في أقليم كوردستان و العراق مركزها خارج الإقليم. يأتي هذا الادعاء في الوقت الذي لم تسجل فيه زلازل أقوى من التي حصلت في أقليم كوردستان و بعض مناطق العراق في دول أخرى قبل اليوم. و المنطقة الوحيدة التي حصل فيها زلزال خارج الاقليم هي قصرشرين المحاذية لحدود الاقليم و الغنية بالنفط هي الاخرى و حصل فيها الزلزال اليوم و ليس قبل اسبوع من الان حيث بدات الزلازل في الاقليم و العراق . و هذا يثبت أن مركز الزلازل السابقة كان داخل العراق و الاقليم بينما هزة هذة الليلة  فقط  لربما كان مركزها قصر شرين المحاذية لحدود الاقليم.   .

يذكر أن زلازل بقوة تصل الى حوالي 5.6 درجات على مقياس ريختر المؤلف من 10 درجات ضربت مناطق الإقليم و ديالى و تصل الى حوالي 60 هزة أرضية خفيفة و ثلاثة هزات قوية. تحرك الصفيحة العربية التي تقع في السعودية تنجم عنها زلازل قوية في   شرقي و شمال كوردستان بينما يكون نصيب الإقليم هزات أرضية خفيفة و ليست كما الان حيث الزلال أقوى داخل العراق و أقليم كوردستان من خارجها.

الهزة الارضية التي وقعت في قصر شرين الليلة كانت بقوة 5.4 على مقياس ريختر و التي حصلت في منطقة خانقين و كرميان كانت بقوة 5.2 على مقياس ريختر. و بسبب الهزات الارضية أضطر مواطنوا منطقة كرميان و خانفين بالنوم خارج منازلهم خوفا من أنهيار بيوتهم عليهم.

 


المدى برس/ أنقرة

رأى خبراء أتراك، اليوم الأحد، أن حكومة بلادهم أدركت "فشل" سياستها تجاه دول المنطقة، وشرعت في البحث عن "توازن جديد" من خلال التقارب مع جاريها العراق وإيران، مبينين أن ذلك يهدف إلى "تحسين صورتها" في الشرق الأوسط، التي "تضررت كثيراً" نتيجة النزاع الدائر في سوريا، وفشلها في تبني "دبلوماسية واقعية" حيال التغييرات التي تشهدها المنطقة على إثر "الربيع العربي".

جاء ذلك في تقرير تحليلي نشرته وكالة الصحافة الفرنسية AFP، واطلعت عليه (المدى برس).

وقالت الوكالة، في تقرير للكاتبة فوليا اوزركان ، إن "تركيا بدأت ببذل جهود كبيرة من أجل التقارب مع جاريها العراق وإيران، البلدين اللذين غالبية سكانهما من الشيعة، لتحسين صورتها في الشرق الأوسط التي تضررت كثيراً نتيجة للنزاع الدائر في سوريا، وتوتر علاقاتها الدبلوماسية مع مصر".

وأضافت الكاتبة، أن "رئيس الحكومة التركية الإسلامي المحافظ، رجب طيب أردوغان، أظهر منذ سنوات، الرغبة في فرض بلاده كلاعب أساس على المسرح السياسي الإقليمي"، مشيراً إلى أن "النزاع المستعر في سوريا منذ آذار 2011 الماضي، أسقط طموح أردوغان المعادي للنظام في دمشق، في حين تسود البرودة علاقاته مع العراق وإيران وإسرائيل، ليضاف إلى ذلك اليوم الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة والقاهرة".

وأوضحت، في تقريرها، أن "النظام المصري، طرد أمس السبت،(23 تشرين الثاني 2013 الحالي)، السفير التركي في القاهرة، بعد تصريحات لأردوغان، قال فيها إنه لا يكن أي احترم لمسؤولين يعينهم الجيش"، في إشارة إلى أولئك الذين طاحوا بالرئيس المصري السابق الإسلامي محمد مرسي.

ونقلت الوكالة، عن السفير التركي السابق في واشنطن، فاروق أوغلو، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، قوله إن "تركيا اليوم هي البلد الذي يسبح وحده في الفراغ".

من جهته، رأى رئيس مركز اسطنبول للدراسات الاقتصادية والسياسية الخارجية، سنان اولغن، بحسب الوكالة الفرنسية، إن "سياسة تصفير الأزمات مع دول الجوار، لم تعد موجودة بكل بساطة"، في إشارة إلى الاستراتيجية التي يعتمدها وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو.

وأضاف اولغن، أن "تركيا فشلت في التوصل إلى تبني دبلوماسية واقعية حيال التغييرات التي تشهدها المنطقة على إثر الربيع العربي".

وذكر رئيس مركز اسطنبول للدراسات الاقتصادية والسياسية الخارجية، أن "أردوغان الذي شوهت صورته في الخارج، بعد القمع العنيف للمظاهرات الشعبية التي حصلت في تركيا في تموز الماضي، دافع عن سياسته من خلال إعلانه أن بلاده تقف إلى جانب أهل الحق أيا كان عرقهم أو دينهم"، مبيناً أن "أردوغان أكد أمس السبت، أن حكومته تدعم الأحزاب الديمقراطية في العالم، لكنها لا تحترم أبداً أولئك الذين لا يحترمون الحقوق السيادية للشعب"، في إشارة إلى مصر.

واعتبر أولغن، أنه على الرغم من هذه "التأكيدات، إلا أن تركيا أدركت فشل سياستها وبدأت في البحث عن توازن جديد".

من جانبه عد الباحث في مركز الأبحاث الأميركي "اتلانتيك كاونسل"، فيصل عيتاني، أن "أردوغان بصدد إعادة تقويم موقع تركيا الإقليمي في ضوء اخفاقات سياستها في سوريا"، لافتاً إلى أن "أنقرة اعتمدت موقفا عدائياً تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، من خلال دعمها للقوى للمتمردة مما أثر على علاقاتها مع إيران والعراق المجاورين وكلاهما يدعمان النظام في دمشق".

وأوضح عيتاني، أن "تركيا ترى أن هذا هو على الأرجح الثمن الذي تدفعه لإسقاط الأسد"، مستدركاً "لكنها بالتأكيد لم تكن تتصور أن سقوط هذا النظام سيستغرق وقتا طويلاً ولهذا بدأت أنقرة فعلياً باتخاذ خطوات من أجل التقارب مع إيران والعراق".

وذكرت الوكالة الفرنسية، أن "وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، سيزور طهران غداً الاثنين، بعد زيارة نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، لأنقرة التي أكد خلالها الوزيران أن ما يربط بين البلدين من اتفاقات بشأن القضايا الإقليمية أكثر من الخلافات".

وقالت AFP إن "وزير الخارجية التركي، قام الشهر الحالي، بزيارة بغداد بحثاً عن بداية جديدة بعد أن توترت العلاقات بين البلدين بسبب رفض أنقرة تسليم نائب الرئيس العراقي السابق طارق الهاشمي، المتهم بالقتل في العراق، والاتفاقات النفطية التي وقعها الأتراك مع المسؤولين في كردستان العراق".

وبينت الوكالة، أن "الخبراء يعتقدون أن تقارب أنقرة مع طهران وبغداد على وجه الخصوص، يعكس قلق أنقرة من تصاعد قوة الكرد في سوريا على حدودها الواقعة بالقرب من مناطق متمردي حزب العمال الكردستاني، وحيث شكلوا مؤخراً إدارة خاصة بهم في أقصى الشمال السوري".

ونقلت الوكالة عن الباحث في مركز الأبحاث الأميركي "اتلانتيك كاونسل"، قوله إن "تركيا تدرك الآن أان عليها تحقيق التوازن في معارضتها للنظام السوري عن طريق اتخاذ تدابير لاحتواء الكرد في سوريا، الأمر الذي يتطلب وجود تحسن في علاقاتها مع إيران والعراق"، معتبراً أن هذا "التحول لم يمنع النائب التركي المعارض مسلم ساري، من وصف داود أوغلو بأنه أسوأ وزير في الحكومة، وأسوأ وزير خارجية في تاريخ الجمهورية التركية".

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، زار العراق، في(العاشر من تشرين الثاني 2013 الحالي)، والتقى رئيس الحكومة نوري المالكي الذي أكد خلال استقباله، على رغبة العراق بعلاقات "ثابتة ومستقرة" مع تركيا تبقى مستمرة مع تبدل الأشخاص والحكومات، عاداً أن الظروف الإقليمية تستدعي "التعاون والتشاور" لتأسيس قاعدة "صلبة" في المنطقة.

وسبقت زيارة أوغلوا لبغداد، زيارة قام بها وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، في (الـ24 من تشرين الأول 2013)، إلى أنقرة، لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية، وتلبية لدعوة نظيره التركي أحمد داوود أوغلو، فيما أكدت وزارة الخارجية التركية أن الزيارة تأتي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية.

وشهدت العلاقة بين الحكومتين العراقية والتركية توتراً من جراء المواقف المتباينة بينهما في العديد من الملفات، برغم المصالح الاقتصادية الكبيرة بينهما، ومنها العلاقة بين أنقرة وأربيل لاسيما في المجال النفطي، والموقف من الأزمة السورية، والموقف التركي من قوى المعارضة العراقية.

وتشهد سوريا، منذ (15الـ من آذار 2011 الماضي)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية، وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعد أن جوبهت بعنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، مما أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد على 100 ألف قتيل، وعشرات آلاف المعتقلين، فضلاً عن أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ ومهجر.

المدى برس/ ديالى

أعلنت إدارة خانقين في محافظة ديالى،(55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، اليوم الأحد، عن تعرض القضاء لأكثر من 40 هزة أرضية خلال الساعات الـ72 الماضية، وفي حين انتقدت "الإهمال الحكومي" لأوضاع الأهالي الذين يقضون الليل في المناطق العامة "خشية تعرضهم للخطر"، طالب بمد يد العون لهم وتأمين الخيم اللازمة لإيوائهم.

وقال قائمقام قضاء خانقين، ملا محمد عثمان، في حديث إلى (المدى برس)، إن "القضاء تعرض لأربعين هزة أرضية خلال الساعة الـ72 الماضية من دون تسجيل إصابات بشرية بين الأهالي"، مشيراً إلى أن "القضاء يعاني من إهمال حكومي واضح حيث لم يكلف أي مسؤول نفسه تفقد أحواله ومتابعه أوضاع المتضررين من تلك الهزات".

وأضاف عثمان، أن "إدارة القضاء لا تملك أي معونات أو مستلزمات تقلل من معاناة المتضررين من جراء تلك الهزات"، مبيناً أن "أغلب عوائل القضاء تتجه في الساعات الأولى من مساء كل يوم، للساحات العامة وسفوح الجبال والمتنزهات، تاركة بيوتها خشية حدوث هزات أرضية أقوى لاسيما بعد تحذيرات الجهات المختصة بهذا الشأن".

وتوقع قائمقام قضاء خانقين، "استمرار نزوح العوائل من بيوتهم خلال الليل برغم قسوة الجو وشدة البرودة"، مطالباً الحكومة المحلية والاتحادية بضرورة "مد يد العون للأهالي وتأمين الخيم لهم لاستعمالها في المبيت ليلاً بالساحات العامة".

وكانت قائمقامية خانقين،(110 شمال شرق بعقوبة)، أعلنت أمس الأول الجمعة،(الـ22 من تشرين الثاني 2013 الحالي)، عن تعرض القضاء لهزة أرضية ثانية خلال ذلك اليوم، مبينة أنها استمرت لثوان قليلة، ولم تسفر عن أضرار مادية أو بشرية.

وكانت دائرة الأنواء الجوية في كركوك،(250كم شمال العاصمة بغداد)، أعلنت، أمس الأول أيضاً، عن تسجيل هزة أرضية في الساعة التاسعة و51 دقيقة و24 ثانية، مشيرة إلى أن الهزة هي الأعنف منذ سنوات، وأن قوتها بلغت (5.2) درجة على مقياس ريختر، وأنها أثرت في منطقة شرقي خانقين وجنوبي شرق جلولاء.

كما أعلن المجلس البلدي في خانقين، أمس السبت،(الـ23 من تشرين الثاني الحالي)، عن تسجيل 19 هزة أرضية خلال الساعات الـ24 الماضية، مبيناً أن ذلك اضطر العشرات من عوائل القضاء ترك منازلها واللجوء لمناطق مفتوحة وسط ظروف "قاسية".

وأعلن مركز الرصد الزلزالي العراقي، أمس السبت، أن عدد الهزات الأرضية التي ضربت مناطق متفرقة من العراق وصلت إلى أكثر من 50، أشدها كانت بقوة 5.6 بحسب مقياس ريختر، وتوقع حدوث هزة رئيسة أخرى خلال الايام القليلة المقبلة، وفيما وعزا سبب حدوث الهزات إلى "غطس الصفيحة العربية 5سم" سنويا تحت الصفحتين الإيرانية والتركية، دعا المواطنين إلى توخي "الحيطة والحذر".

وكشف مصدر في هيئة الرصد الزلزالي، مساء اليوم الأحد، عن حدوث هزة أرضية بقوة تصل لأكثر من خمس درجات على مقياس ريختر، في بغداد وكركوك وديالى وأربيل والسليمانية، متوقعة حدوث هزات أخرى هذه الليلة.

وكانت آخر هزة حدثت وتأثر بها العراق كانت في (الـ20 تشرين الأول 2013)، إذ أعلن المرصد الأميركي للهزات الأرضية، عن وقوع هزة أرضية بقوة3.5 على مقياس ريختر في المنطقة الحدودية بين العراق وإيران قرب محافظة السليمانية.

وتعتبر مناطق العراق الحدودية مع إيران خصوصا محافظة السليمانية،(350 كم شمال العاصمة بغداد)، من أكثر المحافظات التي تشهد نشاطاً زلزالياً بسبب وقوعها على الخطين الزلزاليين الإيراني والأوروبي الممتد من جبال الالب الفرنسية.

المدى برس/ بغداد

اعلن رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، اليوم الاحد، أن المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني ابلغ حكومته بأن الوقت "حان لتخلي رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي و الرئيس السوري بشار الاسد عن السلطة"، فيما رجح إمكانية تعاون بلاده مع العراق وإيران لمعالجة الأزمة السورية.

وقال رجب طيب اردوغان في مقابلة اجرتها معه قناة ATV التلفزيونية المحلية ونقلتها نشرة (وورلد بلتن) الإخبارية التركية، واطلعت عليها (المدى برس)، إن بلاده "تستعد لإيجاد صيغة تعاون مع إيران والعراق للمساعدة في حل الأزمة السورية"، مقترحاً "ايجاد مشاريع مشتركة من شأنها أن تسهم في ضمان استقرار المنطقة".

وأضاف أردوغان، أن "العراق كافح للحفاظ على استقراره الذي دمرته هجمات تودي بحياة المئات من مواطنيه"، مشيراً إلى أن "وزير الخارجية أحمد داود أوغلو سيتوجه في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة وإيران، بعد أن زار العراق قبل اسبوعين والتقى المرجع الشيعي علي السيستاني وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".

وتابع اردوغان إن "السيستاني أبلغ أوغلو أن الوقت حان ليتخلى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي والرئيس السوري، بشار الأسد عن السلطة"، لافتا إلى أن "العلاقات الدبلوماسية مع العراق التي تطورت في الآونة الاخيرة ستتعمق من خلال الزيارات المتبادلة والعمل المشترك على استقرار المنطقة"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "بلاده لا تريد للجوامع والكنائس أن تعيش أحداث القتل".

وتعهد رئيس الحكومة التركية، بـ"فعل ما يتوجب علينا بنحو مشترك لاسيما بما يخص أمن المنطقة"، معتبراً أن من "شأن انضمام إيران إلى المساعي المشتركة يسهم في تأمين فرصة أكبر لحل الأزمة السورية".

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو زار العراق، في(العاشر من تشرين الثاني 2013)، والتقى رئيس الحكومة نوري المالكي الذي أكد خلال استقباله، على رغبة العراق بعلاقات "ثابتة ومستقرة" مع تركيا تبقى مستمرة مع تبدل الأشخاص والحكومات، عاداً أن الظروف الإقليمية تستدعي "التعاون والتشاور" لتأسيس قاعدة "صلبة" في المنطقة.

وكان أوغلو، قد التقى المرجع السيستاني، في (الـ11 من تشرين الثاني 2013)، في النجف، وقال في مؤتمر صحافي عقده بعدها رفقة محافظ النجف، عدنان الزرفي، إن السيستاني "صمام أمان ضد الطائفية"، مبيناً أن السيستاني دعا إلى "منع الفتنة الطائفية والوحدة بين المسلمين"، وأن اللقاء به كان "مثمراً ومفيداً"، وأن انقرة "تقدر جهود المرجع ودعواته إلى التوحد ونبذ الخلاف".

فيما التقى اوغلو زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، واكد خلال مؤتمر صحافي مشترك أن عائلة الصدر من العوائل المحترمة التي تكن لها تركيا الاحترام"، فيما شدد على أنه سيعمل مع "صديقه" زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على "ايقاف الفتنة الطائفية".

وسبقت زيارة أوغلوا لبغداد، زيارة قام بها زيباري، يوم الخميس (الـ24 من تشرين الأول 2013)، إلى أنقرة، جاءت لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية، وتلبية لدعوة نظيره التركي أحمد داوود أوغلو، فيما أكدت وزارة الخارجية التركية أن الزيارة تأتي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية.

وشهدت العلاقة بين الحكومتين العراقية والتركية توتراً من جراء المواقف المتباينة بينهما في العديد من الملفات، برغم المصالح الاقتصادية الكبيرة بينهما، ومنها العلاقة بين أنقرة وأربيل لاسيما في المجال النفطي، والموقف من الأزمة السورية، والموقف التركي من قوى المعارضة العراقية.

صوت كوردستان: بسبب توقع حدوث زلازل أخرى في مناطق كركوك و السليمانية، قررت أدارة كرميان و خانقين يوم غد الاثنين عطلة رسمية في المنطقة لجميع الدوائر الحكومية و المدارس.

يذكر أن منطقة كوردستان و العراق تتعرض لهزات أرضية منذ حوالي 10 أيام و بشكل غير طبيعي و مكثف

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت هيئة الرصد الزلزالي، مساء الاحد، أن هزة ارضية بقوة 5 درجات على مقياس ريختر ضربت بغداد كركوك وديالى وأربيل والسليمانية، فيما توقعت هزات أخرى هذه الليلة.

وقالت معاونة مدير دائرة الرصد والأنواء الجوية في كركوك سفانة عبد الكريم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هزة ارضية ضربت، في الساعة التاسعة و10 مساء اليوم، بغداد وكركوك و ديالى وأربيل والسليمانية"، مبينة أن "الهزة بقوة 5.3 درجة على مقياس ريختر".

وأضافت عبد الكريم أن "الهزة هي من النوع المتوسط، وأن غالبية العراقيين شعروا بها"، متوقعة "حدوث هزات أخرى هذه الليلة".

وكانت اربع هزات ارتدادية ضربت، ظهر اليوم، قضاء خانقين في محافظة ديالى وبعض مناطق محافظة كركوك للمرة الثانية خلال ساعات، بقوة ثلاث درجات على مقياس ريختر.

يذكر أن هزة أرضية بقوة 5.3 درجات على مقياس ريختر ضربت، الجمعة الماضية (22 تشرين الثاني الحالي)، مدينة بغداد ومحافظات بابل والنجف وواسط والديوانية وديالى وكركوك والسليمانية، مصدرها هزة ارتدادية ضربت مناطق قصر شيرين في إيران.

المدى برس / بغداد

أفاد مصدر في هيئة الرصد الزلزالي، مساء الاحد، أن هزة ارضية بقوة تصل الى اكثر من 5 درجات على مقياس ريختر ضربت بغداد كركوك وديالى وأربيل والسليمانية، فيما توقعت هزات أخرى هذه الليلة.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن "هزة ارضية ضربت، بعد الساعة التاسعة من مساء اليوم، بغداد وكركوك و ديالى وأربيل والسليمانية"، مبينا أن "الهزة بقوة 5.3 درجة على مقياس ريختر".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه  ان من المتوقع "حدوث هزات أخرى في هذه الليلة"..

وكان شهود عيان ذكروا، اليوم الاحد، انهم احسوا بهزة ارضية، في مناطق عدة من محافظة بغداد  في نحو الساعة 9:20 دقيقة من مساء اليوم.

وقال مواطنون من مناطق وسط وجنوب وشرق بغداد، ، انهم احسوا "بالارض تتحرك تحت اقدامهم لعدة ثوان"، فيما لم يذكر شيء عن وقوع خسائر مادية او بشرية.

يذكر ان هذه هي المرة الثانية التي يحس بها اهالي العاصمة بهزة ارضية خلال اقل من خمسة ايام

وأعلن مركز الرصد الزلزالي العراقي، امس السبت، أن عدد الهزات الأرضية التي ضربت مناطق متفرقة من العراق وصلت إلى أكثر من 50 هزة، أكبرها  كانت بقوة 5.6 بحسب مقياس ريختر، وتوقع حدوث هزة رئيسة أخرى خلال الايام القليلة المقبلة، وفيما وعزا سبب حدوث الهزات إلى "غطس الصفيحة العربية 5سم" سنويا تحت الصفحتين الإيرانية والتركية، دعا المواطنين إلى توخي "الحيطة والحذر".

وضرب عدد من الهزات الأرضية، أمس الاول الجمعة، (22 من تشرين الثاني2013)، مدينة السليمانية وعددا من مناطق الإقليم بدرجة 3.8 على مقياس رختر، وفي حين أكدت هيئة الأنواء الجوية أن تلك الهزات لم تسفر عن وقوع خسائر  بشرية أو مادية، لفتت إلى أن مركز هذه الهزات هو إيران.

وقال عدد من شهود في حديث إلى (المدى برس)،  أمس الجمعة، إن "أنهم احسوا بهزة ارضية، في مناطق عدة من محافظتي بغداد وديالى والديوانية، في نحو الساعة 9:40 دقيقة من مساء اليوم.

وأعلنت قائممقامية قضاء خانقين، اليوم الجمعة، تعرض القضاء الى هزة أرضية ثانية خلال اليوم، مبينة ان الهزة التي إستمرت لثوان كانت  طفيفة ولم تسفر عن أضرار مادية او بشرية.

وكانت دائرة الأنواء الجوية في كركوك أعلنت ، اليوم الجمعة، تسجيل هزة أرضية في الساعة التاسعة و51 دقيقة و24 ثانية، مشيرة إلى أن الهزة هي الأعنف منذ سنوات، وفيما بينت أن قوتها بلغت (5.2) درجة على مقياس ريختر، لفتت إلى أنها أثرت في منطقة شرق خانقين وجنوبي شرق جلولاء.

يذكر أن آخر هزة حدثت وتأثر بها العراق كانت، يوم الأحد، (20 تشرين الأول 2013)، إذ أعلن المرصد الأميركي للهزات الأرضية، عن وقوع هزة أرضية بقوة3.5 على مقياس ريختر في المنطقة الحدودية بين العراق وإيران قرب محافظة السليمانية.

 

 

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 22:38

اوراق من المهجر 14 - صلاح حسن رفو


" اخويه بالسويد "...!

"اخويه بالسويد "...عبارة رددتُها كأي عراقي يحب التباهي بشيء ليس له فيه نصيب ، فالعبارة كانت جواز عبور للبدء بمسك زمام الحديث مع الاصدقاء والصديقات الجدد في الدراسة ، ورغم ان الاخر يعرف بأن " الاخ " لم يغادر البلد كمترفٍ او كـنابغ دراسي بل غادرها هارباً لاجئاً الى اية بقعة تغفوا فيه جفونه بأمان ، لكن المحصلة انه تخلصَ من القلق والخوف الذي يساور الجميع في هذا المكان ،وبعد وداعي للوطن وتركي حق التباهي لغيري ان اراد ، زارني اخي من السويد مؤخراً ومن بين الكلام ذكرني هو بتقرير تلفزيوني عرضه تلفزيون العراق بعد حرب الخليج الثانية سنة 1991 والذي كان يتحدث عن مرض جديد على مداركنا انذاك هو عبارة عن مجموعة اضطرابات نفسية يعانيها الجنود البريطانيين بعد مغادرتهم الى بلادهم بعد الحرب بالرغم من خرجوهم منها منتصرين وبسهولة على الجيش العراقي في حربٍ غير متكافئة ، المرض المسمى "اضطرابات ما بعد الصدمة " والذي يـُعرف بالاعراض التي يعانيها المريض كرد فعل عنيف لحادث مروع كحالات الدهس او الحروق او الحروب الطاحنة ، ولـلمرض تفاصيل كثيرة والذي كان محور حديثي مع اخي الذي يعمل في دوائر الهجرة السويدية ووصف لي الاعداد الهائلة من العراقيين والافغان والبوسنيين واخرين الذين عاشوا الحروب وهم يخضعون للعلاج النفسي بسبب هذه الحالة والتي من اهم اثارها الاكتئاب والقلق والغضب والشعور بالذنب في بعض الاحيان ، ويتلخص المرض في حالات ثلاثة هو الشعور بالتيقظ الدائم وتجنب مواقف ومناطق معينة تذكر المريض بذكريات اليمة وعودة الكوابيس بحصول التجربة مرة اخرى ، اطال اخي في الوصف والحالات الى ان ارهقني لأخبره بأنه ليس من الضروري ان تكون كل الحالات منطقية ومدروسة بالوصف الذي تقوله ، بل انني اجد مبالغة في حجم المرض ، الا ان اخي كان مصراً بأننا جميعا كعراقيين مصابين وبدرجات متفاوتة بهذا المرض ، والمهاجرين كلهم بحاجة الى اطباء نفسيين لكن الخجل والكبرياء يمنعانهم من المراجعة ! ،غادرتُ اخي ساخراً الى غرفتي لأخبره بموعد نومي الا ان كلماته كانت ترن في اذني ، فأنا اعلم علم اليقين بأني في معظم الليالي انهض واظن نفسي مازلت في وسط تلك المعمعة ، الاف الصور ومئات المواقف تطاردني كل ليلة ، ارى مرة اخرى شاحنة تركية حديثة محترقة والدخان الاسود ينبعث منها :

_ ليس هناك حاجة لتوقفك ... فالوضع مربك ...ارجو ان تستمر في السياقة ، ليس هناك داعي للتوقف .

_ فقط سنسأل عن الحادثة وسبب احتراقها...، السلامة عليكم ياشباب : ماهذه الشاحنة المحترقة (النيران تندلع منه بعد ).

_ انها شاحنة تركية ،اوقفها " المجاهدين " واحرقوها، وكما ترى الناس تسرق المواد التي كانت تحملها.

_ وماذا حدث للسائق ، هل احترق هو الاخر؟!.

_ لا... لا... المجاهدين اخرجوه من السيارة .

_ ( السائق متفائلا ) الحمدلله .

_ لكن بعد ذلك قاموا بنحره .!

_ ( بتشائم لم تستطيع عيناه اخفاه ) ...الله يرحمه .

التفتُ الى السائق العجوز بعد تخبط واضح : هل شُبعَ فضولك الان ؟!...فلنتحرك الان بسرعة .

يطلق السائق منبه سيارته بعصبية مفرطة قائلا للناس التي تحتشد شيء فشيء في وسط الشارع : اعطونا طريقا لنعبر بالسيارة ... (طيططططط )... آلم تروا في حياتكم سيارة محترقة ؟!.

بجزع وخوف لا ارادي تبكي الفتاة التي معنا في المقاعد الخلفية ، صديقتها المحجبة تُخرج كوفية من حقيبتها تلفها على راس صديقتها بسرعة البرق ، الاولى تحاول السيطرة على دموع الثانية ،السائق العجوز يقاطع خوفهنَ : ابنتي لا داعي لبكائكِ ، وهل انتِ " تركية " لتخافي !...انتم معي بأمان ، ثقوا انتم معي بأماااان!.

قد اكون تمددت على الجنب الخاطىء كالعادة لذا فتتكرر الصور لدي ، لكن مع مرور الدقائق اتيقن انني لو نمتُ على الجانب الايمن لا يختلف الوضع كثيرا عن نومي على الجانب الايسر:

_اين كنت يارجل ...لقد كنت بانتظارك...لماذا تاخرت؟ اني انتظرك منذ اكثر من نصف ساعة في المكتبة ، هل قمت بحل اسئلة انتقال الحرارة ؟ لاني لم اتمكن من ذلك ليلة امس.

_اعطني فرصة لأرتاح ، انا منهار تماما ، اريد ان اجلس ، جد لي مكان اجلس فيه ، اريدا ماءا ... رجاءا لا تذهب بعيدا ، انا خائف ياصديقي

_اقلقتني عليك ، ما هذا الارتباك ، وجهك مصفر للغاية ، هل حدث انفجار وانت في طريقك لـلكلية ؟!.

_ شبان ٌ مراهقين ..بل اقـُسم لك كانوا اطفال ، نعم اطفال رايتهم الان وهم يضحكون في ساحة اليرموك.

_ماذا بهم الاطفال ؟!...انت تخيفني حقا.

_ كل طفل يحمل بيده راساً مقطوعاً عن الجسد كأنهُ لعبة في يده .. والبعض حمل راسين...والبعض كان يدحرجه كالكرة ويضحكون ويصرخون : " اليوم الباجة ببلاش " ... "اليوم الباجة ببلاش " كانت اشارة الى الرؤوس المقطوعة ، بالتاكيد هذه الرؤوس لها اجساد ...لها اصحاب ...لها ام واب ينتظرها ...انا خائف ، فلنخرج من هنا ...فلنخرج من الكلية ،ثم يستدرك بعد تنهد ونفس عميق...ولكن الى اين نذهب؟ ...،لا.. لا... اعتقد ان نبقى هنا افضل.

اضطر مرة اخرى لان استلقي على الظهر وانظر الى سقف الغرفة محاولاً الاسترخاء لعلي اغفو ، لكنني اسمع من جديد اصوات بساطيل الجنود الامريكان تكسر هدوء المكان ويآمروننا نحن ساكني الطابق الرابع بان نخرج الى الممر الطويل و ندير ظهورنا لهم وان نلتصق بالحائط وايادينا مرفوعة الى الاعلى ، جميعنا طلبة ولا نملك سوى محاضراتنا التي نقرائها ليوم الامتحان غدا ،غير مسموح لأحد الحديث او حتى الاستفسار ...اية همسة تأتي بعدها ركلة قوية وكلمة " اخرس " ، اسمع صوت صندوق حديدي يسحل، اعرف انه الصندوق الثقيل لمحاضرات ازاد ...كل خوفي ان نسحل مثله ، صوت انكسار الزجاج وبعثرة ماء...انها زجاجة الزيتون التي جلبها برزان اول امس ...كل خوفي ان يكسر عظم احدنا مثلها ، بسمان وحسن ينصبان عرقا من الحر اوالخوف ....اتامل لنفسي اجد نفسي كحالهما...سعيد كان قد اكل بصلا ورائحة فمه تزعجني ، فنحن متكاتفان ببعضنا البعض مع الحائط ، متيقن سأسامحه لو تخلصنا من هذا الموقف رغم كرهي الشديد لرائحة البصل ، بكر كان اكثر الخاسرين ، فهو اول من رائهم واول من استفسر واول من ضربَ بشدة واول من وقف في الطابور مقابلا للحائط ، بعض الاصدقاء كانوا محظوظين فـأسامة ونجم وبشار امتحنوا اليوم وتواجدوا في الكلية في وقت نحن كنا معلقين بين الف خيط وخيط ، اكثر من ربع ساعة مرت دون حركة او همسة ولم نسمع صوتا من الطرف الاخر الى ان نطق احد الاصدقاء : هل غادروا المكان ياترى ؟!...لا احد منا رد عليه.....مرت دقائق عصيبة لنلتفت ولم نرى سوى بعثرة كل مستلزماتنا الدراسية ،اسم اسامة (وهو احد الطلبة الموجودين في نفس الطابق ) المكتوب بالانكليزية بالصبغ البخاخ في ممر الحائط اغاض الجنود في لحظة المداهمة بعد تفجير احدى سياراتهم من مرصد عالي ظنوا انها قد تكون من بنايتنا (كما ادركنا فيما بعد ) .

الصور لا تتوانى في الظهور واحدة تلو الاخرى ،زجاج مهشم لمحل حلاقة ودماء على الارض تسيل ورقعة صغيرة مكتوبة : " نعتذر عن حلاقة الحفر او السكسوكة او الحف اوالخيط ".!، اوراق على كل جدران الجامعة لم يتجرا احد في ازالتها الا المطر، مكتوب فيها باختصار : انذار اخير لمن يلبس بناطيل الجينز " الكاوبوي " الامريكية... فالقصاص جاهز ، اقراص لعمليات قطع الرؤوس تباع على الارصفة و شاشة التلفاز تعرض للمارة معظم العمليات والويل لمن يبدي حتى امتعاضه من الحالة ، جثة مجهولة الهوية مرمية قبل مدخل المدينة ،يقول "سائقي الخط " انها لمنحوسٍ جاء من خارج البلاد لينام مع الحوريات في الجنة فأصبح من نصيب الغربان كما ترون ، وصور اخرى واخرى وكل هذا ومازلت اكابر بان (الاضطرابات ما بعد الصدمة ) ماهي الا زوبعة في فناجين اخصائيي الحالات النفسية .

اكملت فكرة المقالة وبعثتها لأحد الاصدقاء في داخل الوطن لأخذ بملاحظاته قبل النشر ، فكان رده مختصرا بعبارة : دعنا نخرج في البدء من الصدمة وسنعالج الاضطرابات فيما بعد كيفما شاءات !.


إضاءة ...

( أن كان بيتك من الزجاج فلا ترمي الناس بحجر )- حامد كعيد الجبوري

جميلة هي الأمثال الشعبية ، ومعلوم أن هذه الأمثال هي حصيلة سلوكيات و ثقافات شعوب دونتها ، ومن هذه الأمثال المثل الشعبي العراقي الذي يقول ( عيرتني بعارها ولبستني أيزارها ) ، وربما الأخوة العرب غير العراقيين لا يعرفون هذا المثل الذي يقال للشخص الذي يتهم الآخر بسلوك أو عمل مشين ، وهو يمارس ذلك السلوك أو العمل ، أمس 23 / 11 / 2013 م عرضت الفضائية العربية ضمن نشرات أخبارها لقاءا مع السيد ( صلاح القلاب ) وزير الأعلام الأردني السابق ، ووجه من خلال الفضائية سيولا من الشتائم على العراق ، وسوريا ، وإيران ، ولبنان ، والنفس الطائفي يزكم أنف المستمع لذلك اللقاء ، وتحدث عن السياسة الأمريكية المتقبلة المزاج والأهواء ، وكأن السيد الوزير قد أكتشف لنا أمبولة ( أنسولين ) ، وهو يعلم علم اليقين – وهو الرجل السياسي والبرلماني – أن السياسة لا صديق ولا عدو دائم لها ، ويعلم أيضا أن المصالح هي التي تتسيد كافة المواقف ، لا أريد أن أدافع هنا عن أحد فلهم إعلامهم ولهم وسائلهم الدبلوماسية للرد ، ولكني أحب أن ألفت نظر الوزير الأردني لحقائق يدركها هو ونحن على حد سواء ، أقول له يا سيادة الوزير أتعلم أن ملككم الراحل الحسين بن طلال ، وقف مع الطاغية المقبور صدام حسين ، وأطلق أطلاقة مدفع طائفي على إيران أثناء الحرب العراقية الإيرانية ؟ ، وهل يعلم السيد الوزير أن مملكتهم عبارة عن خربات بنيت بمال العراقيين وما منحهم صدام من نفط بلا مقابل ؟ ، وهل يعلم أن العراق فترة الحصار المفروض على شعبه المستضعف حكوميا – لا أدافع عن نظام مقبور - ودوليا ، لم تكن بضائعه تأتي إلا من ميناء عقبتهم ، وبحرهم ، وعملتهم ( البريزة ) ؟ ، والغريب أن النظام العراقي الحالي لا يزال يضخ نفط العراقيين لهم بأسعار ودعم لا يحصل عليه أبناء العراق ؟ ، وسؤالي لسيادته حيث يقول أن للعراق – يستشف من حديثه مخاطبة شيعته وكورده فقط - له علاقات مع دولة إسرائيل ؟ ، وهو يجلس بعاصمته عمان التي يرفرف بسمائها العلم الإسرائيلي ، وتنطلق شركات الطيران الأردنية برحلات يومية منطلقة من عمان الى إسرائيل وبالعكس ، أتمنى عليه ، وعلى من هو بشاكلته ، أن ينظر لما يحدث ببلده قبل أن يتهم الآخرين ، وأقول له أيضا ، أيها الوزير ألا تعلم أن العراق وسوريا الآن ساحة لكل مخابرات الدنيا ، ومخابراتكم الأردنية منها ،لمَ تسمح لتواجد هكذا دول ولا توافق على وجود دولة إيران في العراق وسوريا وجنوب لبنان مثلا ، وأنا أرفض تواجد أي قدم أجنبية بأي بقعة بالعالم لأن ذلك امتهان لكرامات الشعوب ، وسؤال أخير يا سيادة الوزير السابق ، لمَ لم يصل الربيع العربي السلفي المشهود لأردنكم ؟ ، ومعلوم أيضا أنكم الحاضنة التي خرجت ( الزرقاوي ) ومن هو على شاكلته ، دعوة للحكومة العراقية التي أشك أن تفعل بما يريده العراقيون ، أقول لهم ليس النفط العراقي حصة أحزابكم فتفرطون بمال العراق وفق أهوائكم الشخصية ، بيعوا النفط العراقي لدولة الأردن كما تبيعونه لأي دولة أخرى ، للإضاءة .......... فقط .

 

شهدت المناطق الكوردية في غربي كوردستان في الأيام الأخيرة الكثير من التطورات الخطيرة سواء على الصعيدين الميداني والأمني أو على الصعيد السياسي بالإضافة إلى التصعيد الإرهابي من قبل الجماعات المسلحة المتطرفة الإرهابية ضد مناطقنا الكوردية وكل هذا يؤكد إلى فشل وإفلاس الحسم العسكري لمواجهة مطالب الشعب في التغيير الديمقراطي الجذري ..

فقبل أيام قليلة قامت الجماعات الإرهابية بتفجير مركز الهلال الأحمر في مدينة كوباني واسفرت إلى استشهاد العشرات وبعض الجرحى وكان معظمهم من الأطفال والنساء واليوم نفذ الإرهابيون في مدينة قامشلو تفجيراً آخر بسيارتين مفخختين وراح ضحيتها أيضاً العشرات من الأبرياء والجرحى ...

لذا نحن في حركة الشعب الكوردستاني ندين بشدة هذه الأعمال الإرهابية المنافية للقوانين والشرائع والأخلاق بحق مدننا الكوردستانية وبحق المواطنين العزل .. ونؤكد بأن إرهابهم وعنصريتهم لن ترعبنا بما أن الحقوق وراءها مطالب .. وكما نكرر موقفنا نحمل هذه المسؤولية على المعارضة الفاشلة والنظام القاتل معاً ..

نعزي أهلنا في قامشلو وذوي الشهداء والشفاء العاجل للجرحى

المجد والخلود للشهداء

الخزي والعار للمجرمين والقتلة

23 / 11 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني سوريا ( T.G.K )

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 21:06

كرد سورية والعوم ضد التيار- فرمز حسين

حين كانت الأغلبية الساحقة من المكونات السورية تابعة لحكم الأسد الذي كان يمارس سياسة اضطهاد و اقصاء ممنهجة بحق الكرد, يحاربهم حتى في لقمة عيشهم , سياسة عنصرية تراكمت أثارها على مر السنين مخلفة احتقانا شديدا بلغت ذروتها وتفجرت مخلفة أحداث 2004 في المناطق الكردية حيث واجه الأكراد بمفردهم آلة القتل التي استخدمها النظام مسمية انتفاضتهم بالغوغاء, بقي الكردي السوري رمز الانسان الصامد في وجه النظام الجائر الذي امتهن خبث اللعب على الجميع حيث حرص على تعبئة الطائفة العلوية في صفوف الجيش من خلال ايهامهم بحتمية المصير المشترك على وجه الخصوص بعد أحداث الثمانينات في حماة وتم اسناد المراكز الأمنية الهامة اليهم كما عمد الى وضع العرب السنة في خدمته عبر أكذوبة الصمود و التصدي لإسرائيل وأميركا ومن خلال النداء بشعارات زائفة عن القومية العربية المستمدة من مفاهيم حزب البعث العنصري ,كما أمعن في تسخير الأقليات الدينية لخدمة أهدافه من خلال فزّاعة البديل الذي سيكون ضدهم وللنجاح في ذلك قام باستمالة بعض الشخصيات الدينية من مختلف الطوائف واستخدامهم كأبواق له.

الآن ومع قرب انقضاء العام الثالث للثورة السورية ووجود الأغلبية الساحقة من المكونات السورية في الصف المعارض للنظام هناك ممارسات تستهدف وضع الكرد السوريين من جديد في فوهة بندقية الجميع, النظام, المعارضة بمختلف فصائلها, وحتى محاولة اقحام طرف كردي للتناحر ضد الآخر . المسؤولية اليوم تاريخية واستثنائية , يجب أن لا يكون قدر الكرد البقاء دائما في الجهة المعاكسة لا بد من وجود أطراف معتدلة في صفوف المعارضة السورية تستطيع استيعاب المكون الكردي واحتياجاته كشريك مهم لقيادة المرحلة القادمة في البلاد. تبادل الآراء والاستفادة من تجربة كردستان العراق كعمق استراتيجي أمر جيد لكن التبعية أمر لا يخدم قضية الكرد السوريين وينتزع منهم استقلالية القرار الذي من المفروض أن يكون كرديا سوريا بحتا, هذا على الرغم من الاعتدال الكبير في موقف رئيس الاقليم تجاه قضية الكرد السوريين في ظل التوازنات الاقليمية المعقدة والصعبة.

من جهة أخرى نعم هناك قضية عادلة يخوضها الأكراد منذ عشرات السنين ضد الحكومة التركية التي مارست ارهاب الدولة بحقهم و قدموا آلاف الشهداء في سبيل نيل حريتهم لكن كل ذلك لا يخول قيادات حزب العمال الكردستاني المتواجدة في قنديل استخدام قضية الكرد السوريين كورقة ضغط على أنقرة من خلال زجهم في معارك لا تخدم الا النظام السوري وحليفه ايران. المعادلة السورية معروفة النتائج حين يسقط النظام وهذا ما سيحصل عاجلا أم اجلا حينها لن يكون للحزب المذكور قبول في المنطقة لا من المعارضة السورية , لا من حلفاءها الاقليميين و لا الدوليين المتمثل بأوروبا و أمريكا , يبقى لديه أهم ركائز بقائه ألا وهي القاعدة الشعبية وممارساته اليوم هي التي تقرر حفاظه على حاضنته الشعبية الكردية أم فقدانه لها أيضا, لذلك من المهم جدا أن يعيد الحزب المذكور النظر في استراتيجيته اليوم قبل فوات الآوان.

الشعب الكردي في سورية الذى عانى الحرمان وذاق مرارة الظلم على مدى عقود من الزمن على أيدي الطغمة الحاكمة من حقه أن يكون شريكا فاعلا في بناء سورية الجديدة, ويستنشق هواء الحرية مع بقية مكونات المجتمع السوري وليس له طاقة بالعوم ضد التيار لعقود أخرى.

2013-11-24

فرمز حسين

مترجم وكاتب سوري مقيم في ستوكهولم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter.com@farmazhussein

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 20:07

اين اختفى الرئيس ؟- عزيز العراقي

اين اختفى الرئيس جلال الطالباني ؟ وهو رئيس منتخب لبلاد من ثلاثين مليون من البشر , وعملية سياسية ( ديمقراطية ) اشتركت فيها كل الاحزاب السياسية المعارضة لنظام صدام والأحزاب التي نشأت اثر ازاحة النظام . والسؤال لا علاقة له بالوجود المادي للطالباني , بل لصفته الرسمية ورمزية هذا الاختفاء . وهو ما يذكرنا برمزية مسرحية اسقاط تمثال صدام يوم 9 نيسان 2003 عندما عجزت الجماهير العراقية من اسقاط التمثال وهي تحت النقل المباشر لكل قنوات العالم الفضائية , وتأتي الآلية الامريكية وتأخذ العلم العراقي وتضعه بجانب علمها الامريكي على راس صدام , وتسحب التمثال بحبل وضع حول رقبته ليتهاوى امام جبروت سحبها , فالعراقيون لم يتمكنوا من اسقاط صدام لولا قدوم الامريكان . هذه فهمناها , ولكن كيف نفهم اخفاء الرئيس ؟ حتى وان كان ميتا لا سامح الله , وهم الذين ( انتخبوه ) قبل ان ينتخبه العراقيون .

يقول البعض : وما علاقة الامريكان بكل هذه الاوضاع ؟! نحن الذين انتخبناهم ونصبناهم , لكن نحن لا نعرف الا ان نضع اسباب فشلنا برأس غيرنا , ولا نفسر الاشياء الا بالمؤامرة . نعم انها مؤامرة , ومن العار ان لا نكتشفها بعد عشر سنوات من الانحدار والوصول الى هذا الدرك . ولكي لا يأخذنا النسيان , من الذي صاغ النسب ( الحصص )الطائفية والقومية لمجلس الحكم الذي شكله بريمر وأصبح قاعدة لتشكيل باقي مؤسسات الدولة من الوزير الى الفراش؟ ومن الذي ثبت مفهوم ( المكونات ) العراقية الطائفية بدل المكونات الطبقية الطبيعية التي يجري التعامل معها في كل دول المعمورة ؟ من الذي حل المؤسسات الجامعة للعراقيين وآخرها الجيش ؟ ومن الذي وضع اكثر من ثلاثة آلاف خبير ( امريكي او وكيل للأمريكان ) في مختلف وزارات الدولة وأمرهم مفروض حتى على الوزير ؟ ومن صاغ آلية عمل الدولة الجديدة التي تفتقد للكثير من الروابط حتى بين مؤسسات الوزارة الواحدة ؟ وغيرها الكثير . نعم خرجت من العراق عسكريا , ولكنها رهنت العراق لإرادتها من خلال مجموعة القوانين التي سنتها والإجراءات التي اتخذتها , ومن بينها ايجاد الآليات لانتخاب الطائفيين والقوميين لحكم البلد , وهم الاداة الاكثر فاعلية في تعميق عدم الشعور بوحدة المصالح الوطنية المشتركة للعراقيين جميعا , ليبقى العراق على ايدي هؤلاء الطائفيين رهين هذا التشتت وتحت رحمة ما يقرره الامريكان .

وعودة لاختفاء مام جلال , فان هذه المرحلة مرحلة الفضائح المخزية , والكشف عن اي شئ بدون حصانة لاي شئ , ووصل التسقيط والتشهير الى بواسير خالد العطية حيث هوس الكثيرون " افلوس النفط فدوه لبواسيرك ". والسؤال : لماذا لم يأت احد على ذكر سبب اختفاء رئيس الجمهورية ؟ رغم الحاجة الماسة لوجوده بعد ان تم الاستقطاب الى مديات تشي بانهيار كامل قبل الانتخابات التي اقر قانونها عند مجئ المالكي من واشنطن وانتهت محاولة تأجيلها من قبل دولة القانون . فهل من المعقول ان لا يعرف الجميع بسبب ممانعة زوجته كما يشاع ؟ وهو الذي لم يعد ملكا لزوجته وحزبه فقط بل ملكا لكل العراقيين , وهل من المعقول ان لا يعرف رئيس الوزراء بوضعية رئيس الجمهورية ويطمئن العراقيين لمرة واحدة على الاقل ومن باب معرفته بأمور دولته .

ان اختفاء رئيس الجمهورية بدون معرفة اي شئ عنه وعن صحته , هذا ان كان فعلا قد اصيب بجلطة دماغية كما ذكر في سبب ذهابه الى المانيا , وعدم امكانية السؤال عنه حتى من قبل قيادات عراقية مثل السيد مقتدى الصدر ورئيس البرلمان النجيفي اللذين سكتا بعد تسائلهم مباشرة , ومحاولة الفضائية البغدادية في معرفة مكان اقامته التي لم تسفر عن اي شئ , لا بل حتى الالمان لا يجيبون احد عن المستشفى الذي يتواجد فيه او مكان اقامته , ودع عنك الاعلام وباقي الشخصيات القيادية في العملية السياسية . فهل كلها صدفة ؟! ام يوجد من اجبر الجميع على السكوت , وعدم تناول الموضوع , وهل يوجد اكثر سطوة من الامريكان في اجبار الجميع على السكوت بمن فيهم الموالين لإيران ؟

عدم معرفة وضعية رئيس الجمهورية ولا مكان تواجده تعادل في رمزيتها عدم معرفة الى اين يتجه العراق ؟ والى اين يريد بنا الامريكان ؟ وهل توجد مهزلة في التاريخ اكثر استهانة بشعب مغلوب على امره لا يعرف مصير رئيسه طيلة هذه الفترة ؟

صوت كوردستان: من المقرر أن يجتمع مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان يوم غد الاثنين بنوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير بناء على طلب من البارزاني و لغرض بحث مشاركة حركة التغيير في حكومة الإقليم الثامنة.

حسب مصادر صوت كوردستان فأن حزب البارزاني لا يثقون بنوشيروان مصطفى و حركة التغيير و لديهم مخاوف من أن تكون مشاركة حركة التغيير في حكومة الإقليم القادمة لعبة سياسية لافشال حزب البازراني في عملها الحكومي و البرلماني. و لغرض وضع النقاط على الحروف فأن البارزاني بنفسة كرئيس لحزبة و كرئيس لإقليم كوردستان قام بدعوة نوشيروان للاجتماع به و طرح نقاط رئيسية معه منها:

أولها تعهد نوشيروان بشكل تحريري بعدم الانسحاب من حكومة البارزاني و العمل كشريك طوال فترة ألاربعة سنوات القادمة.

و ثانيا:الاتفاق على طريقة أدارة المحافظات لحين أجراء الانتخابات فيها.

و ثالثا: قبول توسيع حكومة الإقليم و أستحداث وزارات و مناصب جديدة منها زيادة عدد نواب رئيس الوزراء الى أثنين كي تناط أحداها الى حزب الطالباني و الأخرى لحركة التغيير.

و رابعا مسألة غياب الطالباني و تحديد شخص من داخل حزب الطلباني كبديل له في بغداد.

حسب مصادرنا في حالة عدم موافقة نوشيروان مصطفى على مقترحات البارزاني فأن الأخير سيقوم بتشكيل الحكومة بمشاركة حزب الطالباني و الاتحاد الإسلامي الكوردي و بعض القوى الصغيرة.

بغداد، العراق (CNN)-- قال عضو لجنة العلاقات الخارجية، سامي العسكري إن اتفاق ايران والغرب سيؤدي إلى تقليل الدور السعودي والقطري في المنطقة، بحسب ما نقله تلفزيون العراقية الرسمي.

اتفاق نووي إيران: الإمارات ترحب والسعودية ترفض

وأضاف العسكري الذي يشغل أيضا منصب نائب عن ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي: "إن أي اتفاق ايراني مع الغرب ينعكس ايجابيا على استقرار المنطقة وبالتالي على العراق،" لافتا إلى ان اي اتفاق بين ايران واميركا يزعج السعودية واسرائيل."

وأضاف "العراق يأمل من هذه الاتفاق نتائج مثمرة على ارض الواقع وان ينتبه المجتمع الدولي إلى الحركات المتطرفة وإلى حرب الابادة ضد العراقيين."

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 19:30

قوات النظام تتقدم باتجاه حلب

حلب - بعد ان وسعت قوات النظام السوري من سيطرتها ضمن مناطق الريف الشرقي في مدينة حلب، بدأت بالتقدم باتجاه المدينة، حيث قصفت بالطيران الحربي منطقة الباب مما ادى الى تهدم مبنى سكني بشكل كامل ومقتل عدد من المواطنين وعناصر داعش، كما قصفت قوات النظام عدداً من احياء مدينة حلب.

فبعد سيطرة قوات النظام على مبنى الكابلات في ريف حلب الشرقي حاولت التقدم باتجاه المدينة وذلك من خلال محاولة بالسيطرة على منطقة الباب الخاضعة لسيطرة لواء التوحيد وتنظيم داعش، وقصف الطيران الحربي دوار الحلوانية مستهدفاً مبنى اتخذته داعش مقراً لها حيث اصاب الطيران مبنى مدني ادى الى تهدم المبنى بشكل كامل قتل فيه اكثر من عشرين مدنياً وجرح ما يقارب 30 مدنياً، كما تسبب القصف بموت عدد من عناصر داعش. كما وقصفت قوات النظام بعض مناطق طريق الباب ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

وتستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمجموعات المسلحة ضمن اللواء 80 في محيط مطار حلب الدولي، حيث وقع عدد من القتلى خلال الاشتباكات بين الطرفين ولم ترد معلومات عن عدد القتلى.

كما هاجمت بعض المجموعات من جبهة النصرة ، احرار الشام والدولة الاسلامية في العراق والشام مبنى المواصلات الذي كان مقراً لقوات النظام في ريف حلب الشرقي، وذلك مساء يوم السبت ونتيجة للاشتباكات بين الطرفين ومقتل العديد من صفوف الطرفين اجبرت قوات النظام على الانسحاب من المبنى والآن هو تحت سيطرة تلك المجموعات.

وتعرض مبنى البحوث العلمية ضمن حي الراشدين لقصف بقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع من قبل المجموعات المسلحة.

وفي مدينة حلب فقد سبعة مواطنين حياتهم جراء استهداف الطيران الحربي لحي الشعار, كما ونقلت مصادر لوكالتنا باندلاع اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة المسلحة بالقرب من حديقة باب الله ضمن حي الصاخور، وتعرضت المنطقة لقصف مدفعي مساء امس, وتستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمجموعات المسلحة التابعة للمعارضة ضمن حي صلاح الدين وسيف الدولة في حين وردت انباء عن وقوع خسائر بشرية بين الطرفين.

ويستمر فتح معبر بستان القصر لليوم الثاني على التوالي من قبل الهيئة الشرعية، حيث تم فتح المعبر لدخول الحي وهناك معبرين احدهما لمرور العوائل والثاني لمرور الرجال فقط، حيث يخضع جميع المواطنين لتفتيش دقيق من قبل الهيئة.

firatnews

لازكين هاوار

صوت كوردستان: بعد لقاءها عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكوردستاني في سجن أمرالي، صرحت بروين بولدان البرلمانية عن حزب السلام و الديمقراطية في شمال كوردستان، أن أوجلان طلب من الجميع في كوردستان مساندة ثورة غربي كوردستان و أنه قال بعكس البارزاني أن ما يجري هناك هي ثورة و لا يستطيع أحد أنكارها.

و أعزت البرلمانية بروين زيارة البارزاني الى تركيا كنتيجة لعدم تحمل أرودغان لمكتسبات الشعب الكوردي في غربي كوردستان. و أعتبرت غربي كوردستان و ثورتها خطا أحمرا و أنهم سيكونون مع تلك الثورة حتى الموت.

و ناشدت البرلمانية بروين البارزاني كي يحترم إرادة الشعب الكوردي في غربي كوردستان الذي قبل بأوجلان قائدا لهم و هم من جانبهم يحترمون كون البارزاني يمثل إقليم كوردستان.

مصدر الخبر:

http://hawlati.co/%D8%A6%DB%95%D8%B1%D8%B4%DB%8C%DA%A4%DB%95%DA%A9%D8%A7%D9%86/19334

 

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 19:13

الاتحاد الاسلامي مع نمط الحكومة الموسعة

أعلن المكتب السياسي للإتحاد الاسلامي الكوردستاني بعد اجتماع له اليوم الاحد، إنه حسم امره بشأن آليه تشكيل ونمط الحكومة القادمة في الاقليم من خلال الدعوة لحكومة موسعة.

كشف عضو المكتب السياسي في الاتحاد الاسلامي الكوردستاني أبو بكر علي لـNNA إن المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي توصل في اجتماعه اليوم الى أن الاتحاد الاسلامي مع تشكيل الحكومة الموسعة فهو النمط الامثل الذي يجاري إقليم كوردستان في الوقت الراهن.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 17:53

مديحة الربيعي - قد سرقوا ثورة الحسين

كثيرةٌ هي الثورات عبر التاريخ,وكثيرةٌ هي أهدافها منها مايهدف لتغيير واقعي سياسي, ومنها مايهدف إلى تغيير واقع اجتماعي,وفي النهاية كل منها يمر عليه وقت ما وتنطفي جذوتها,الأ أن هناك ثورة أبية على النسيان متجددة عبر التاريخ كلما عليها الدهر زادت القاً وبريقاً,وصنعت معنىً آخر من معاني السرمدية,التي أعيت النسيان,فكأنها تولد كل يومٍ من جديد,في كل لحظة وفي كل ساعة,فبقيت صرخةً حقٍ تصك مسامع الطغاة وتقض مضاجعهم.

أنها ثورة الدم,التي أختارت من المجد رداءً,وأتخذت من الشموخ طريقاً,ومن الصبر زاداً,ومن الرضى بقضاء الخالق عنواناً,أنها ثورة الحسين( عليه السلام),أحدعظماء ال بيت النبوةعليهم وعلى رسولنا الكريم (أفضل الصلاة والسلام),الذي غير مجرى التاريخ,وكتب بدمه الطاهر ملحمة الأباء,وأقتلع عروش الطغاة,لذلك كله بقيت ثورته متجددةعبر الزمن,وكثرٌ هم دعاة الدين من يسعون لأستغلال ثورة الحسين(عليه السلام) كما حاول يزيد أن يستغل أنتمائه للدين الأسلامي فرغم أرتدائه العمامة وأنتمائه للإسلام ألا أنه لم يتوانى عن سفك الدماء,والظلم والطغيان,رغم أدعائه خلافة المسلمين, وماأشبه اليوم بالأمس فكثير هم من يدعون أتبَاعهم لمنهج الحسين(عليه السلام)والسير على دربه,لكنهم أبعد مايكونون عن منهجه,فصلاتهم تشبه الى حد كبير صلاة يزيد,فالحسين عليه السلام لم يثر على حاكم أجنبي بل يزيد كان يرتدي العامة ويصلي,وصلاته تشبه الى حد كبير صلاة كثير من ساسة العراق اليوم,فهم يصلون نهاراً ويسرقون ليلاً, ويحجون الى البيت الحرام,ويظلمون الأرامل والأيتام,ويزورون الحسين(عليه السلام).بينما يظلمون شيعته ويعتلون ظهورهم بأسم الدين,ويسرقون ثورته,ويستغلون أسمه وسيرته الشريفة لتحقيق أغراضهم الدنيئة,فأفعالهم تشبه الى حد كبير أفعال يزيد الذي كان يدعي الأنتماء للأسلام,وخلافة المسلمين,بينما كان يسيء للدين ويجاهر بالفسق,الا أن فسقه قد يهون أمام فسق بعض الساسة,الذين أعتلوا ظهور الشيعة بأسم الدين لتحقيق مصالحهم, أنهم يسرقون ثورة الحسين (عليه السلام),ويسعون لأستغلالها من أجل البقاء على الكراسي الا أن مصيرهم لن يكون أفضل من مصير يزيد فبقيت تلاحقه اللعنات على مدى التاريخ كلما ذكر الظلم في موضعٍ ما

ستبقى ثورة الحسين(عليه السلام) صرخة تصك آذان المفسدين في كل وقت وحين,وصورة مشرقة عن أنتصار المبادئ,ونهاية الظلم والطغيان,عسى أن يتعض الطغاة ويثوبوا الى رشدهم, مصداقاً لقول الرسول الأكرم(عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام)(السعيد من أتعض بغيره,والشقي من أتعض بنفسه).

 

الصورة تبعث الأمل
ينطلق المعرض الدولى الثالث للتصوير الفوتوغرافى الذي ينظمه اتحاد المصورين العراقيين في مدينة السليمانية بالعراق تحت شعار “الصورة تبعث الأمل”، وذلك للفترة من ٢ الى ٤ كانون الأول ٢٠١٣، بمشاركة ١٧٦ مصوراً ومصورة من خيرة المصورين من مختلف بلدان العالم. 
ويشارك في المعرض مصوررون محترفون من عدة دول منها   “البرازيل، السعودية، روسيا، الولايات المتحدة، فلسطين، سوريا،اليابان، الامارات، السودان،الأردن،سلطنة عُمان، الجزائر، مصر، كرواتيا،المغرب،تونس،افغانستان،

تركيا، ليبيا،قطر،ايران،السويد،النرويج ، فنلندا،اوكرنيا،الهند، بريطانيا،المانيا،هولندا، الارجنتين ، اسبانيا، كرواتيا، البرتغال ورومانيا ”.
ومن جانبه قال أبو الحسن المسافري رئيس اتحاد المصورين العراقيين الجهة المنظمة للمعرض أن الاعمال المشاركة من قبل المصورين العرب والاجانب جاءت متنوعة وشملت محاور متعددة وهي “الصورة الصحفية، الديجتال ارت، التصوير المفاهيمي، الطبيعة، تصوير الماكرو واللاندسكيب” ، وأضاف المسافري أن عدد الاعمال المختارة والتي ستعرض بلغ 260 صورة فوتوغرافية تم انتقائها بحرفية عالية، وعن أعداد المشاركين ذكر رئيس الاتحاد أن عدد المشاركين من الدول الاجنبية كان ٨٣ و من الدول العربية ٣٤ و من العراق ٥٩  منهم ١٢مشاركاً ومشاركة من أقليم كردستان.
يذكر أن هذه هي المرة الثالثة الذي يقيم فيه اتحاد المصورين العراقيين معرضه الدولي والذي يعتبر من أوسع المعارض الفوتوغرافية مشاركةً وأنجحها ومن الجدير بالذكر أن الاتحاد هو منظمة غير ربحية اسسها مجموعة من المصورين الشباب في العراق.
محمد صادق الطريحي
كاتب ومصور فوتوغرافي
كوبنهاگن
الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 16:56

أزمتي النووي والمجاري!- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تعاني دولتي العراق وايران من أزمات متعددة حالهما كحال بقية دول  منطقة الشرق الاوسط الملتهبة.غير ان أزمة الملف النووي تعتبر هي الابرز على الصعيد الايراني وأما أزمة المجاري في العراق فقد تصدرت سائر الازمات على الصعيد العراقي . فايران تعاني من العقوبات الدولية التي فرضتها عليها الدول الكبرى على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل .

حيث طالت تلك العقوبات تصدير النفط الايراني والانشطة المصرفية الايرانية والانشطة التكنولوجية وغيرها من العقوبات التي تهدف لحمل ايران على ايقاف برنامجها النووي التي تدعي انه سلمي فيما تصر عدد من القوى الكبرى على انه ذو اهداف عسكرية .الا ان تلك العقوبات لم تفلح في ثني ايران عن المضي قدما في برنامجها النووي برغم المصاعب الكبرى التي واجهتها جراء العقوبات المفروضة.

وقد نجحت ايران فجر هذا اليوم وبفضل دبلوماسيتها الناجحة نجحت في توقيع اتفاق تأريخي مع الدول الكبرى يعتبر خطوة هامة على طريق حلحلة هذا الملف الشائك . ولعل اهم بند في هذا الاتفاق هو السماح لايران بتخصيب اليورانيوم الى مستويات لا تتجاوز نسبة الخمسة بالمئة وهي النسبة اللازمة لتشغيل المفاعلات النووية التي تنتج الطاقة الكهربائية .

ويشكل هذا السماح اعترافا ضمنيا بحق ايران في تخصيب اليورانيوم على اراضيها والذي كان خطا احمرا وضعته تلك الدول امام ايران وهو الامر الذي يعني دخول ايران الى النادي النووي باعتبارها قوة نووية .وبامكان ايران اليوم التي تمتلك احتياطيا كبيرا من مادة اليورانيوم الخام بامكانها بيع اليورانيوم المخصب بتلك النسبة للشركات العالمية باسعار تنافسية لكون استخراج المادة الخام قليل الكلفة قياسا بدول منتجة اخرى .

نجحت القيادة الايرانية بفضل حكمتها في ان تضع ايران على  الطريق الصحيح نحو حل ازمة ربما تعتبر واحدة من اعظم الازمات في تأريخها ، ولذا فان هذا اليوم يعتبر  نقطة تحول كبيرة في مسيرة الشعب الايراني نحو التقدم والرقي .

وبالمقابل فان العراق يعاني من ازمة مجاري حيث تحولت ارجاء مختلفة من العراق  الى اهوار يتجول المواطنين فيها سباحة او بقوارب في القرن الحادي والعشرين . رغم ان العراق لا عقوبات اقتصادية مفروضة عليه وحكومته حليفة للولايات المتحدة الامريكية وبلغت معدلات انتاج النفط فيه مستويات  قياسية وتجاوزت مدخولاته عتبة المئة وعشرين مليار دولار خلال العام الحالي الا ان حكومته التي يقودها السوبر مان نوري المالكي عجزت عن حل ازمة مستعصية واحدة كازمة المجاري !

وهنا يثار تساؤل عن مدى  كفاءة حكام العراق  عندما يعجزون عن حل هكذا ازمة . فكيف سيقود هؤلاء البلاد نحو التقدم والرقي  ومتى سينجح هؤلاء في اعادة الحياة الى البرنامج النووي العراقي ؟ لا شك ان الامر سيستغرق قرونا؟ وهنا تحضرني قصة طالب فشل في الدراسة وتحول الى بائع ثلج . فيما اصبح احد زملائه الطلاب مدرسا لمادة الفيزياء. وفي احد الايام جاء بائع الثلج الى المدرسة فناداه الاستاذ وكان اسمه ابيغي قائلا له لقد كنا انا وانت نجلس على نفس الرحلة فكيف اصبحت انا مدرس وانت بائع ثلج ؟

فقال له ابيغي استاذ اني مخي متروس طابوق احمر مال تواليت ! وهؤلاء الحاكمون في عراق اليوم كانوا يوما يجلسون مع قادة ايران الا ان  حالهم اصبح  هكذا لان مخهم  لا يختلف عن مخ  اببيغي الذي يفوقهم كثيرا بانسانيته ،  فرحم الله اببيغي ورحم الله الاستاذ مهدي الجراح ورحم الله كل امرء عرف قدر نفسه فلم يجلسها في غير موضعها!

ختمت أبرشية البصرة الكلدانية سنة الايمان التي اعلنها بابا الفاتيكان السابق البابا بنديكتوس السادس عشر بحج روحي الى اور مدينة النبي ابراهيم بحشد من مسيحيوا البصرة وصل الى مئة وثلاثون شخصا من ابناء مدينة البصرة و ميسان ، واستقبل هذا الحشد وجهاء المدينة والذين تمثلوا بمحافظ المدينة و رئيس مجلس المحافظة اضافة الى الرموز الدينية .

قال الخور اسقف عماد عزيز البنا راعي ابرشية البصرة الكلدانية و الممثل البطريركي للرئاسة الاسقفية في المنطقة الجنوبية : "ملتقى اليوم هو لرفع الايدي والدعاء الى الله ليعم السلام على العراق والعالم وان ايمان ابراهيم الخليل يجمعنا لنجدد ايماننا بالله بألسن تقول كلنا على خطى نبينا ابراهيم .

من جانبه قال محافظ الناصرية يحيى محمد الناصري : لقد تم استحصال موافقة مجلس الوزراء بتخصيص 600 مليار دينار لأحياء السياحة الدينية في مدينة اور الاثرية .

كما اعرب المسيحيون الذين قاموا بالحج الى اور عن ارتياحهم و فرحهم اللامحدود كونهم مارسوا طقوسهم الدينية التي تمثلت بالصلوات و القداس الاهلي بكامل الحرية فضلا الحفاوة التي تم استقبالهم بها من قبل القائمين على هذه الخطوة و ابرزهم رئيسة لجنة السياحة والاثار منى الغرابي التي رافقت الحجاج لحين مغادرتهم الى مدبنة البصرة فضلاً عن مديرة مفتشية اثار ذي قار وصال نعيم ، و الشيخ محمد الناصري ، و بعد ختام القداس تم اطلاق بالونات بألوان مختلفة تعبر عن السلام و الامن والامان كان هذا قبل ان يشترك الخور اسقف عماد البنا مع منى الغرابي مسؤولة لجنة الاثار في زرع شتلات تعبيراً عن الوحدة و المحبة مع المسلمين ، و من الجدير بالذكر ان هذه الخطوة هي الاولى من نوعها اذ لم يسبق و حدث شيء كهذا ليكون الحج الروحي الاول بهذا التنظيم الى مدينة اور الاثرية .

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 14:46

سمسير ٌ عطن ٌ وعِقاريٌ ...خلدون جاويد



سمسير ٌ عطن ٌ وعِقاريٌ

قيحيٌ ، طفحيٌ ، وموظفْ !

دولاري ٌ

منخورٌ من رئتيه الى عظم الحوض ِ

لامقبرة تستقبل كيس نفايتِهِ

ما هو إلاّ  مسمارٌ  يتآكل في كرسيّ وزير ٍ

وثراؤه مَوْمَسَة ٌ في مأخور ِ السلطة ِ

وغِناهُ وغـْدنة ٌ حول فتات حكومتِهِ

"شايلوكٌ " ورجال مدينتنا في النار

رذيلٌ يتأنـّقُ والاطفالُ بأسمالِهمُ

يكتنز الماسَ وكل الحارات  سيولُ مزابلَ ...

يترعها صهباء ً وبيوت الناس على ماء ٍ آسنْ .

هو والصبّاغون حذاءَ خليفتِهـِمْ أقلام ٌ تتبارى

في مدح القائدْ

بل تزويق الفاسدْ

صحفيو سلح ٍ ،

طعناتٌ نجلى في الظهر

أفاع ٍ تلتهم الرُضـّعْ

لاتشبعْ

في كلّ زمان ٍ تتناسلُ أوراما

سرطانا يستشري

طوفانا والناسُ نقيعٌ .

ماموثٌ يبتلعُ الطرقاتْ

يمضغــُنا افرادا وجماعاتْ

والافقُ بأقواس القزح الكونيّ سيُستشهَدْ

من أجل سماسرة اللون الأسودْ

وطغاة ٌ جُدُدٌ يفترسون الأفراحَ

ويلتهمون الأجيال

ولكنْ أفظع ما في المستنقع

أنْ هرعَ الدجّالون وراء العربة ْ

لبسوا الثوب الأسودَ

كالعنز  أطالوا لحاهمْ

وتباروا بالادمع ِ

لا حُبّا بملاحمَ أسياد ٍعظماء ٍأبطالْ

لا بل من أجل حُِفـَيْنـَـة ِ مالْ

لا حبا بملائكة ٍ

بل ركضا خلف منائكة ٍ

هذا زمن يفرش فيه بعضُ الشرفاء ِ

جبينـَهمُ سجادا أحمرَ للبسطال ـ السلطان ! .

ورجالٌ تتأنثْ

ورجالٌ تتخنثْ

بل تتقحبن كي تترقى !

كي تغدو سماسرة ً

لبرابرة ٍ وتتار ْ

بعضُهُمُ  أنصافُ رجال ٍ

بعضهمُ قوّادون على أجسادِهم ُ

ومبادئِهم ! .

والبعضُ دعاة ُ يسار ْ

ما أفجعنا ألما ً من هذا الضرس الفاسدْ

نصف شريف ٍ كان وضيّع نصفه ْ!

لم يبق لهذا اللوطيّ الواعدْ

الاّ أن يجلس فوق الحشْـفة ْ

وان يتعلم فن الرهز بحضن الجلاد.

وأن يرهن هذا الوطن المتحدر في طوفان النارْ

للجارة ِ يرهنه والتجّارْ

ياهوَ :  .....

يا أعهرَ من عاهرة ٍ ياعار العار ْ .



*******

21/11/2013


على الرغم من ان كلا الفيضانات والهزات الأرضية التي حدثت في العراق ؛ لم تكن كتلك التي تجتاح أغلب دول العالم اليوم ، فالفيضانات التي إجتاحت العاصمة وبعض محافظات العراق لم تكن كالسيول التي إجتاحت بعض دول الخليج أو كتلك التي تفور منها أرض جنوب شرق آسيا ، أما الهزات الأرضية وإرتداداتها التي طالت بعض المحافظات والعاصمة قبل أيام لم تكن ليشعر بها أحدا لولا القنوات الفضائية والتحذيرات التي نشرتها دوائر الرصد الزلزالي إلا أنها جميعاً ولدت شعور الخوف من تفاقم أزماتنا وسط توقعات بعدم توفر إمكانية درء الخطر عن أبناء شعبنا أو التخفيف من وطأتها إذا حدثت وبدرجات عالية .

فالفيضانات التي لازالت الكثير من الأحياء تكابد آثارها السلبية على حياتهم ، ونخص بالذكر بعض المناطق التي تقع في جانب الرصافة ،  فالكثير من العوائل تركت الطوابق السفلية من منازلهم وسكنوا في الطوابق العليا لعدم توفر الأمكانيات في الإنتقال الى منازل أخرى ولإنقطاع سبيل الرجاء من السلطات المحلية أن تخلصهم من هذا العناء وتراكم المياه الآسنة في منازلهم التي خلطت مع مياه المجاري القذرة .

ايام عصيبة تلك التي يمر بها أبناء شعبنا في جميع المحافظات حين تسبب المطر في فضح مستوى الخلل الذي تعانيه قدرتنا على تقديم الخدمات بشكلها الكامل لهم من خلال التخطيط السليم والرؤية الصحيحة لكل شيء ، فبالأمس أعلنت بابل والنجف مناطق منكوبة وهذا أمر عجيب في زمن توفرت لدينا كل تلك الثروات القابلة للتطويع في خدمة ابناء شعبنا ، إلا إذا ابينا نحن ذلك ، ونحن تمنعنا المحاصصة والطائفية في توزيع المناصب لنضع الرجل غير المناسب في المناصب التي تكون بأمس الحاجة الى ستراتيجيّ القمة من القادة القادرين على وضع ستراتيجيات واضحة المعالم بعيدة عن المنافع الشخصية الفؤية الضيقة التي سوف لن ينوبنا منها إلا تراكم واضح وكبير في حجم المعانات التي بانت إنعكساتها اليوم في هذا الضعف في الإقبال على تحديث السجلات الإنتخابية وهو بالطبع أول الغيث .

واليوم بعد أن بانت قابلياتنا في مجال تصريف مياه المجاري التي أغرقتنا ؛ ماذا أعددنا إذاما أهتزت الأرض تحت بغداد وسقطت الدور على رؤس أهليها وماجت الأرض بنا في هزة أرضية قوية ، لاسمح الله ، ماهي الإجراءآت والسبل التي تتبعها دوائر الدفاع المدني في ذلك ونسأل بالخصوص : هل تم إجراء تجارب إفتراضية حول معالجة آثار الهزات الأرضية ؟ وهل أختبرت قواتنا قدراتها في معالجة تبعات الهزات الأرضية ؟ هل ساهمت مع بقية دول العالم في إرسال فرق إنقاذ للمناطق التي تحدث بها مثل هذه الأنواع من الكوارث الطبيعية ؟ وهل تكفينا ستة مراصد للكشف الزلزالي لغطية كل مساحات الوطن ؟ .

العالم اليوم يؤمن بالعمل الأنساني ومشاركة الدول بعضها البعض في عمليات الدعم والإنقاذ لكونها تقدم بذلك خدمة للإنسانية وتمنح فرقها فرصة للتجربة في مجالات الإنقاذ والأعمال التطوعية التي تجعل من تلك الدول تندمج مع بعضها في العلاقات الإنسانية والتطوعية ، أما بالنسبة لنا فسوف لن يمر زمن طويل حتى نشعر بحاجة وطننا لبقية دول العالم وعلينا منذ اليوم أن نرسم الصورة الحقيقية للعراق من خلال مساهمة فرق تطوعية عراقية متخصصة من كل المحافظات في دعم بقية دول العالم التي تعاني من كوارث مماثلة .

نسأل الله أن تجمعنا تلك الهزات والفيضانات وتقربنا من بعضنا البعض وتنسينا قسوتنا عندما أكلت منا الطائفية حتى غيرتنا على العراق .. حمانا الله من شرها .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: صرح فؤاد حسين الناطق باسم ديوان رئاسة أقليم كوردستان، بأن المؤتمر القومي الكوردي سوف لم يتم عقدة لحين أنتهاء الخلافات بين قوى غربي كوردستان. فؤاد حسين لم يتحدث عن أصل المشكلة و التي هي الخلافات بين حزب البارزاني و حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان. يذكر أن بعض القوى الكوردية قامت بتشكيل لجنة للاعداد لعقد مؤتمر قومي كوردي و لكن اللجنة فشلت في الاتفاق على موعد محدد بسبب الخلافات بين القوى الرئيسية و خاصة بين حزب البارزاني و حزب العمال الكوردستاني. حيث لم يتفقوا على علم كوردستان و طريقة رئاسة المؤتمر التي يصر حزب البارزاني أن يكون لشخص واحد بينما يفضل حزب العمال رئاسة مشتركة. كما لم يتفقا على عدد الأعضاء المشتركين من كل جزء من أجزاء كوردستان. و تأتي الخلافات بين حزب البارزاني و حزب الاتحاد الديمقراطي بعد الفشل على الاتفاق على المؤتمر و ليس قبله.

طهران، إيران (CNN) -- قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن بلاده خرجت بمكاسب كبيرة من مفاوضات جنيف، إذ اعترف العالم بحقها في تخصيب اليورانيوم على أراضيها كما نجحت بتخفيف العقوبات المفروضة عليها، كما أكد أن بلاده لا تحاول الحصول على سلاح نووي، وأن برنامجها مكرس للأغراض السلمية.

وقال روحاني إن العالم "توصل خلال المفاوضات إلى خلاصة أن احترام إيران مثمر للجميع بعكس لغة التهديد" مضيفا أن حكومته نجحت في السياسة الخارجية، إلى جانب النجاحات التي سجلتها في الميادين الداخلية.

وحدد روحاني مكاسب بلاده بالقول إن الدول الغربية "اعترفت بحق إيران الذي تقره منظمة حظر انتشار السلاح النووي والاتفاقيات الدولية، والتي تسمح لكل دولة بإنتاج الوقود النووي، والمكسب الثاني هو حق تخصيب اليورانيوم على أراضينا، وبنهاية المفاوضات سترفع كافة العقوبات مع استمرار المفاوضات، وهذا مكسب جديد."

واعتبر روحاني، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني، أن القول بأن إيران تريد إنتاج سلاح نووي "مثير للسخرية" مضيفا أن طهران مستعدة للتعاون مع الجميع من أجل إزالة جميع الشبهات عن أنشطتها النووية.

وشدد الرئيس الإيراني على أن الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف الدولية مع إيران في جنيف "خطوة أولى" ولكنها تأتي على "طريق طويلة لاتخاذ خطوات كبيرة وشاملة في المستقبل."



بغداد/ متابعة المسلة: اعلن البيت الأبيض، اليوم الاحد، عن الخروج بتوصيات من اجتماع الدول الست مع ايران الخاص ببرنامجها النووي، تمثلت ابرزها بتخفيف العقوبات على ايران مقابل إيقاف برنامجها النووي.

وجاء في التوصيات "لقد فرضت الدول الست عقوبات اقتصادية للضغط على ايران لكي توقف برنامجها النووي الذي تشتبه واشنطن وحلفاؤها بانه يخفي شقا عسكريا رغم نفي طهران المتكرر لذلك".

واضافت ان "اتفاق اجتماع يومي السبت والاحد يقضي بتخفيف بعض هذه العقوبات على ايران مقابل قيامها بالحد من انشطة برنامجها النووي وفتحه امام عملية تفتيش دولية اوسع لمدة ستة اشهر فيما يجري التفاوض على "حل كامل".

في المقابل اكد البيت الأبيض، ان الاتفاق "لا يعترف بحق التخصيب" من قبل ايران.

وبحسب الرئاسة الاميركية فان ايرن قبلت وقف كل انشطة تخصيب اليورانيوم بنسب تفوق 5% وتفكيك العملية التقنية اللازمة للتخصيب بنسب تفوق 5%.، كما تعهدت بالتخلص من مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة حوالي 20% من خلال تذويبه".

وتعهدت ايران، بحسب البيت الأبيض بـ"عدم بناء اجهزة طرد مركزي جديدة لتخصيب اليورانيوم ووقف التقدم نحو تشغيل مفاعل في مصنع اراك (النووي) الذي يمكن ان ينتج البلوتونيوم، كما قبلت بالا تبني مصنعا قادرا على استخراج البلوتونيوم من الوقود المستخدم."

كما قبلت بان "تسمح بوصول خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل يومي الى مواقعها وان تعلن معطيات عن كيفية عمل مفاعل اراك".

في المقابل اعلنت الدول الست، موافقتها على تخفيف العقوبات بشكل "محدود وموقت ومحدد الاهداف ويمكن ان يتم الغاؤه" وتصل قيمته الى حوالى سبعة مليارات دولار.

وتلتزم بعدم فرض عقوبات جديدة خلال فترة الستة اشهر اذا احترمت ايران تعهداتها.

وتعلق "بعض العقوبات على الذهب والمعادن الثمينة وقطاع السيارات والصادرات البتروكيميائية الايرانية" وتسمح "بعمليات اصلاح وتحقق في ايران لبعض شركات الطيران الإيرانية".

وتقوم بتحويل مبلغ قيمته حوالى 4,2 مليار دولار من مبيعات النفط الايراني الخاضع لعقوبات خلال فترة الستة اشهر، فيما تبقى في المقابل معظم العقوبات التجارية والمالية الاميركية تبقى سارية وكذلك كل العقوبات المفروضة بموجب قرارات مجلس الامن الدولي.

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 13:51

فنانوا كوردستان يضربون امام الوزارة

نظم عدد من فنانين كوردستان اضراباً امام وزارة ثقافة حكومة إقليم كوردستان اعتراضاَ على صندوق التعون الثقافي.

وقال آزاد دلباك المشارك في الاضراب لـNNA، ان قرار الاضراب اتخذ من قبل عدد من الفنانين اعتراضاً على صندوق التعاون، وانهم لن ينهوا الاضراب قبل تنفيذ مطالبهم.

واضاف :"نملك بالوثائق ان اعضاء من لجنة الصندوق اخذوا قسماً من عائدات الصندوق، بالإضافة إلى وجود فساد في هذه المؤسسة".

واوضح دلباك انهم طلبوا بوقف عمل الصندوق، إلى ان تنتهي هذه المشكلة
-----------------------------------------------------------------
آرام قرداغي ـ NNA/
ت: إبراهيم

بعد تعرض مدينة قامشلو لسلسة من التفجيرات والتي استهدفت إحداها مركزاُ لقوات الاسايش الكوردية بحي قناة السويس , أصدرت القيادة العامة لقوات الأسايش بياناً للراي العام تلقتNNA نسخة منه, بشأن تفاصيل عملية الإستهداف .

وبحسب ما أفادت به مصادر من قوات الاسايش لـNNA يوم أمس،  أن التفجير أسفر عن  مقتل 3 أشخاص لحياتهم من بينهم عنصران من قوات الأسايش بالاضافة الى جرح 9 آخرين من بينهم عنصران من قوات الاسايش والبقية من المدنيين.

وقال البيان :" تعرض مركز آسايش حي قناة السويس التابع لمدينة قامشلو في الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر يوم السبت 23/11/2013 لعملية إرهابية جبانة عن طريق سيارة مفخخة يقلها إنتحاري حاول الدخول إلى حرم آسايش قناة السويس".

وتابع بيان اسايش غرب كوردستان :" وقام عناصر آسايش قناة السويس بمقاومة الانتحاري وعرقلته في الدخول لحرم المبنى حيث فجر الانتحاري نفسه خارج باب المركز دون أن يتمكن من دخوله , استشهد إثر هذه العملية الجبانة احد أعضاء الآسايش واثنين من المدنيين وجرح عدد من أبناء قامشلو".

تأتي هذه العملية بعد سيطرة قوات كوردية خلال الشهر الماضي على الكثير من المناطق  ابرزها اليعربية "تل كوجر" وحوالي 26 قرية بمحيط بلدة سرى كانية كانت تحت سيطرة المجموعات المسلحة.
-----------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

 

قبل أيام قليلة ماضية وفي هنا ( دهوكا داسنيا ) محافظة دهوك التابعة الى ( دولة ) أقليم كوردستان العراق أشتريت كتابآ معنونآ ب ( دراسات ومباحث في فلسفة ) وماهية الديانة الأيزيدية و منسوبة الى السيد والدكتور والباحث ورجل الدين ( بير ) الأيزيدي ممو فرحان عثمان المحترم .....

ففي الوهلة الأولى ومن العنوان وقبل قرأة وترجمة وتحليل أغلبية ( 250 ) صفحاته تمنيت وأعتقدت بأن هذا ( بير ) قد أيدني وشاركني في توجيه ( اللوم ) والعتاب الأذع الى صديقه وهو السيد ورجل الدين ( الشيخ ) الأيزيدي خليل جندي المحترم.؟

بسبب أسائته الى شخصية ( تاف وه سى ) طاووس ملاك ( الضؤ والظلام ) وفي آن واحد وذلك من خلال تهجمه الغير مبرر على طبقة ( بير ) العريقة ووصفهم ب ( زوجة ) الشيخ وأن المربي كان يساعد زوجته ( بير ) من أجل تربية الأطفال.؟

وغيره من الهجمات ( الحاقدة ) عليهم ودون أية مبررات يذكر.؟

والتي تؤكد وتؤيد وبجميع الدلائل بأنهم كانوا موجودون ومعروفون في ( لالش ) وعموم كوردستان قبل ظهور ووصول وسيطرة ( كافة ) طبقات الشيخ على معبدهم الأول والأخير وهو ( به رسكه ها بيرا ( لالش ) النوراني وبأكثر من ( 3000 ) ثلاثة آلاف عامآ ولحد اليوم.؟

ولكن خابت أملي فيه وفي ( كافة ) كتابنا هنا وفي الخارج أجمع بسبب سكوتهم على هذه ( الأساءة ) المتعمدة بحق طاووس ملك وهو ( بير ) وبعكسه فأن جميع التمديحات الماضية والحالية والقادمة عندنا غير صحيحة...........................................

هذا الصباح ( الأحد ) 24 / 11 / 2013 قررت المجيئ ومرة أخرى الى هذه المحافظة العزيزة ( دهوكا داسنيا ) والتي أنتمي اليه قوميآ ولغويآ وقبل المسائل الدينية التافئة هنا وهناك ولكي أبدئ وبرأي الشخصي الدائم على العديد من النقاط ( الخاطئة ) والواردة والمادحة وبشكل مبالغ فيه وكثيرآ في هذا الكتاب أعلاه.؟

لكن وقبل الوصول الى ( مركز حلبجة ) للنت أشتريت نسخة من جريدة ( ئه فرو ) اليومية والكوردية اللغة والتوقف في أحدى ( جايخانة ) وشرب فنجان شاي صباحي ولذيذ حقآ فتصفحت الجريدة فرأيت فيه هذا العنوان

كونفرانسه كى ئه كاديمى ل دور شيخادى دى هيته كيران.؟

أي أن كونفرانسآ أكاديميآ ستبحث حول من هو الشيخ ( عدي ) بن مسافر الأموي.؟

وأعتقد بأنه ليست هناك حاجة الى أعادة نشر شجرة عائلته لكونها معروفة ولدى الجميع وعند الحاجة يمكن مراجعة مدونتي الموجودة على النت ( بير خدر جيلكي )

لذلك ولكي يستفيد ( الجميع ) الذين سيحضرون في هذا الكونفرانس أن يقوموا ب فصل وحقيقة الشيخين عدي الأول حوالي عام ( 557 ) للهجرة والثاني حوالي ( 644 ) للهجرة ولكي لا يقعوا في ( حلقة ) فارغة وفارغة ورجاء.؟

فأبتداء من الصفحة ( ص 25 ) يحاول تسليم ( بوصلة ) وحركة الشمس ودورانه وعبادته لنا ولكن بعيدآ عن الديانة الزه ره ده شتية التي تعني الشمس ( الأصفر ) أو البرية الصفراء وهي نفس المعنى.؟

أن الغريب والعجيب في أمر هذا السيد والمثقف والباحث وقبله في أمر ( جميع ) كتابنا بأنهم يقومون بخلط ( التأريخ ) والشيوخ عدي ( الأول ) والثاني وعدم الأشارة الصحيحة الى ماهية حقيقتنا ( قبل ) الأسلام وقبل الشيخ عدي الأول ومن ثم الثاني.؟

فيسرع الى ( وضع ) أسم هذا الشيخ بين تأريخ تبتعد منه وبأكثر من ( 2000 ) عامآ وأكثر فماهو السبب أيها القراة الكرام وخاصة الجيل ( الجديد ) والمثقف الواعي عندنا.؟

في ص 42 يحاول أنتماءنا الى معنى أو مصطلح ( يزدان ) الوارد في جميع المجلدات الآرية والهندو أوروبية ( جيرماني ) وقبل ظهور الزره ده شتية وبعدها وهذا لا شك فيه وكذلك الأشارة الى التسميتين الملعونتين العربيتين اللغة ( الأبليس والشيطان ) الواردتين في الكتب السماوية الأسم ( الأنجيل والقرآن ) وفقط وليست في بقية الكتب التي سبقتهم مثل ( التوراة والأفستا ) أي بمعنى أن ذلك ( بير ) المرحوم ( زه ره ده شت ) قد جلبه وفرضه علينا والعكس هو الصح.؟

نعم أن جميع الأنبياء كانوا أذكيا في زمانهم وناضلوا من أجل مصالحهم وبكافة الوسائل المتاحة ولكنهم ومهما كانوا وتعمروا وبأكثر من ( 100 ) عامآ وأكثر فكانوا بشرآ وماتوا مثل البشر وليست غير وكما نبالغ وجميعآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

في ص 47 ومن خلال الهرم الأيزيدي الحالي يخفي ( الحقيقة ) وتمدح الشيوخ ودون الأشارة ( الصادقة ) والصحيحة والحقيقية الى طبقته بير فيقول .......

1.الشيخ أ.آداني.؟

والحقيقة ( عكس ) ذلك وهو ( العدوي ) وليس آداني حيث تم ومنذ أكثر من ( 800 ) عامآ ولحد اليوم خداع الأيزيديين بأن تسميتهم آداني وكوردية وأيزيدية اللغة ولكن العكس هو الصح بأن تسميتهم هذه مأخوذة من أتباع ومخلفات ومريدي ذلك الخليفة العربي والأسلامي والسني المذهب والمرتد عنهم ( يزيد بن معاوية ) وبالذات من لقب ذلك الشيخ والمرحوم ( عدي ) بن مسافر الأموي والهكاري الأصل .؟

ب.قاتاني.؟

والعكس هو الصح فأنهم ( قحطاني ) نسبة الى ذلك الشيخ والمرحوم ( محمد ) قحطان الباطني السعودي الأصول وأنت تؤكد على صحة كلامي هذا وعندما تقول وفي الصفحات القادمة بأن ( البعض ) من هولاء الشيوخ الذين قدموا مع الشيخ عدي ليسوا كوردآ وليسوا من أهل المنطقة ولكن.؟

ج.شمساني.؟

أو عبدة الشمس.؟

هنا أكرر ( 1000 ) مرة ومرة وبدون خوف وتملق بأن ( 99 % ) من الجدات والأجداد الكرام للشيوخ كانوا ( آري ) وزه ره ده شتي وداسني أو الأيزيدي الحالي التسمية ولكن لم تكن هناك كلمة ومعنى ومنصب ( الشيخ ) موجودآ وغير معروف لدى الشعب الكوردي وعامة والأيزيدي خاصة قبل الأسلام وبالذات قبل ظهور ووصول الشيخ ( عدي ) الأول الى المنطقة.؟

لكونه خريج المدارس العربية والأسلامية مثل ( الأزهر ) والشام وبالذات مدرسة الشيخ عبد القادر الكيلاني البغدادية والبصراوية و التي كانت ولا تزال تمنح طلابها وعند التخرج ( شهادة ) ولقب الشيخ.؟

2.بير وليس البير يا أستاذ ممو المحترم.؟

هل لديك ( دليل ) ومعلومة موثوقة بأنه يمكنك تسمية هذه الكلمة الى البير وكذلك هل كانوا يتكونون من ( 40 ) طبقة قبل ذلك وماهو عددهم قبل ذلك وماهية حقيقة أصول وأسماء ( الأغلبية ) من الأبيار الحالية وقبل البحث عن حقيقة ( كافة ) الشيوخ ورجاء.؟

في ص 48 والصلاة وخمس مرات عندنا.؟

فأكد لك وللجميع بأن ( به رستين ) أي العبادة ولأكثر من ( 50 ) مرة وليست ( 5 ) مرات فقط كانت ولا تزال جارية عندنا ونحن واقفون ومسيرون في ( الشارع ) نرفع أيدينا نحو ( السماء ) والشمس ولكن أداء ( 5 ) مرات ليست سوى فكرة وفرض عربي وأسلامي وبشكل ( مبطن ) وخادع جلبت لنا يا سيدي العزيز بير ممو.؟

في الصفحات 60 – 61 يشير الى الأعيادة القديمة ومن بينهم عيد ( بيلنده ) ويلده ودون الأشارة الى عيد ( باتزمي ) وعشيرة جيلكان وقبيلة ( داسكا ) التي يمكن وللجميع ( المدح ) والأفتخار وأمام ( بى سر مان ) الكورد المسلمون الحاليون وخاصة الأسلام السياسي بأننا نحن ( الجد ) والحافظون على أصولكم ولغتكم وقوميتهم الكوردية ولحد اليوم.؟

في ص 129 وقبلها وبعدها حاول ( تمديح ) هولاء الشيوخ ووصولهم الى درجة الملائكة والمتصفون والغير متزوجون ولكن وفي الصفحة ( 138 ) يقر بهزيمتهم.؟

حيث يقول وفي سنة ( 1276م ) هرب الى دولة ( مصر ) مع زوجته المنغولية.؟

في الصفحات 160- 162 وبعد عدة تمديحات مبالغة فيه وكثيرآ بأن هولاء الشيوخ ليسوا سوى ( طاووس ملك ) والبقية ولكن وبشكل ( مضحك ) ومبكي وفي آن واحد يقول بأن ( جمهرة ) هولاء الكتاب والمفكرون المتصوفون الذين قدموا مع الشيخ عدي ومن بعده وبحدود ( 100 ) سنة لم يكونوا من ( أصل ) كوردي أو من أهالي المنطقة.؟

في الختام أعطي ( أشارة ) وتوجيه أخوي لهذا ( الأستاذ ) وبير ممو وبقية الكتاب والمهتمون بشأننا أن يتسلحوا بتسمية ( بير ) وخاصة أبيار بير ( آري ) وعيدهم الشمساني ( باتزمي ) والتي تبدء ودائمآ ولمدة ( 7 ) أيام في ( آخر ) يوم الأحد من شهر ( 12 ) الميلادي ولغاية ( أول ) يوم الأحد من شهر ( 1 ) الميلادي.؟

فهي عيد ( الشمس ) الأصيل يا أستاذ ممو المحترم.؟

بير خدر جيلكي

دهوكا داسنيا في 24.11.2013

إن القلة القليلة تعرف في إقليم كردستان وخارجه, بأن جلال الطالباني, المعروف اختصاراً عند الكورد ب"جلو" فصل الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على مقاسه الجسدية, وحالته الفيزيولوجية, أن هو في مقتبل العمر و يتمتع بصحة جيدة, الحزب أيضاً يكون نشطاً و يتمتع بصحة جيدة, وأن وعكه المرض, كذلك وعك معه الاتحاد الوطني الكردستاني و مرض, وأن تقدم به السن و هرم, ودخل في مرحلة الغيبوبة والموت البيولوجي, ينكمش الحزب جماهيرياً ويدخل هو أيضاً في مرحلة الغيبوبة والموت البيولوجي, وأن توفى و وارى الثرى, مما لا شك فيه سيلحقه الحزب عاجلاً ويوارى معه الثرى. هذه هي خلاصة المراحل الأربع التي جاوز حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ثلاث منها, والآن هو في مرحلته الرابعة والأخيرة, ألا وهي, مرحلة النهاية الحتمية, التي سيتم دفنه فيها, في مقبرة (سَيوان) مع سكرتيره العام في الأيام القادمة.

إن هذا الرجل المسمى جلال الطالباني, منذ اللحظة الأولى التي دخل فيها عالم السياسة والحزبية, كان خطراً على الكرد وكردستان, وعمل دائماً بالضد من مصالح شعب كردستان, وسعى باستمرار على إحياء النعرات القبلية التي مضت عليها أزمنة طويلة, كالتي كانت سائدة بين إمارة سوران وإمارة بهدينان, لكن بأشكال مختلفة, حيث بدأها في بداية الستينات من القرن الماضي حين انشق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني, وأراد أن يعزل منطقة سوران عن سائر جنوبي كردستان, ألا أن الحركة التحررية الكردية كانت قوية إلى درجة لم تجعله أن يحقق مآربه القبلية, ودق مواقعه بقوة, وما كان عليه, إلا أن يهرب ويلجأ إلى عميل أمريكا وشرطيها في المنطقة, المقبور شاه إيران محمد رضا بهلوي. و بعد أن رأى شاه إيران, أن الطالباني و جماعته قوتهم محدودة على الساحة الكوردستانية, ولم تستطع هذه الزمرة المنبوذة في أوساط الشعب الكردي, أن تحقق له ما يريد تخلى عنها, وما كان من جلال الطالباني وجماعته, ألا أن يذهب إلى بغداد, ويرتمي في أحضان الحكومة العراقية, المحتلة لجنوبي كردستان ويعرض عليها خدماته..., وعليه أخذه حكام العراق بالأحضان, وقدموا له جميع احتياجاته من الأسلحة والذخيرة والمال لكي يقاتل بها الحركة التحررية الكردية بقيادة ملا ( مصطفى البارزاني) واستمر على هذه الوتيرة الخيانية, حتى جاء بيان آذار التاريخي وتخلى عنه حكومة البعث الفاشية ولفظته لفظ النواة, وما كان عليه ألا أن يحل جماعته كأية جماعية خانت شعبه و وطنه, ولم يكن أمامه غير ترك الوطن و اللجوء إلى بلاد المهجر والتسكع على أبواب الحكام والسفارات الأجنبية, حتى جاءه الفرج عام 1975 حين حلت النكسة بالحركة الكردية, سرعان ما جمع حوله أفراداً يحملون مثل أفكاره السوداء, وقال في قرارة نفسه, هذه هي فرصتي لتحقيق ما أربو إليه من أفكار جهنمية, وأسس (حزباً) سورانياً, والأدق حزباً سليمانياً, من أجل شطر جنوبي كردستان إلى نصفين, بين سوران, وبهدينان, ونجح هذه المرة في محاولته الجهنمية نجاحاً كبيراً, حيث ختمها بقتال جنوني عام 1994 مع عدوه اللدود مسعود البارزاني, رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني, وعلى أثر هذا القتال المجنون, دق الإسفين بين شريحتي الشعب الكردي في إقليم كردستان, السوران, والبهدينان, كما نراه اليوم, حيث كل منهما يتعامل مع الآخر كأنه من شعب غريب وبعيد عليه, وبعد أن تحقق له ما أراد بأساليب غير شريفة, "الغاية تبرر الوسيلة", كما قال ماكيافلي, وكما يقول المثل,"ليس هناك صداقة دائمة ولا عداوة دائمة بل مصالح مستمرة" فلذا تصالح مع عدوه مسعود البارزاني, واستقل بمشيخته (السليمانية) وجلس على رأسها كحاكمها الأوحد. وبعد سقوط نظام حزب البعث الفاشي, استمر في تقاسمه للسلطة والمال مع البارتي, حيث أصبح مسعود البارزاني رئيساً للإقليم, وجلال الطالباني رئيساً للعراق, وأثناء وجوده في بغداد كرئيس للجمهورية, بدل أن يوظف جانباً من مسؤولياته كرئيس للعراق لخدمة الشعب الكردي, رأيناه كبقية أهل مدينة السليمانية فاقدي الإحساس والشعور الوطني, أشغل نفسه بحفظ النكات البايخة وإلقائه على المسئولين العرب, وبها أصبح أضحوكة بغداد, حتى قال عنه ذات مرة (عدنان الباجه جي) بلغة دبلوماسية, أن جلال الطالباني إنسان مرح, أي (...) وقال عنه أيضاً في لقاء صحفي أجراه معه (معد فياض) ونشر في جريدة (الشرق الأوسط) في 2010 " على رغم الود الذي يظهره نحوي عمل الطالباني ضدي عندما رُشحت أنا لرئاسة الجمهورية". بما أن الطالباني غريب عن بغداد ولا يعرف عقلية مسئولي العرب, بسبب سذاجته السياسية المفرطة, حيث يتصور أنه يخدع السياسيين العرب, بينما الواقع ظهر لنا أنهم يستهزئون به. حتى قال عنه الشوفيني صالح المطلگ ساخراً, "أن رئيس الجمهورية جلال الطالباني يخلق مشكلة ومن ثم يسعى لحلها, كل هذا, لكي يقول أنا الذي حليت هذه المشكلة العويصة". ونقل عنه الإعلامي (أمير الحلو) في لقاء تلفزيوني أجري معه في قناة (الاتجاه) أن مام جلال قال لعبد الله سلوم السامرائي حينما كان هذا الأخير وزيراً للإعلام "إذا ما تنقل أمير من مديرية إذاعة بغداد سوف أصعد للجبل وأعلن العصيان " لاحظوا أيها الكرد, أن  طلباني ذهب بالقضية الكوردية إلى سوق نكات والمزح دون أي خجل أو حياءً من قدسية القضية الكردية, أ شخص مثل هذا, وبهذه المواصفات الإكروباتية يكون أميناً على القضية الكوردية!. وفي خضم تسارع الأحداث في التسعينات القرن الماضي, قال له ذات يوم (جبار فرمان) عضو المكتب السياسي في الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني, الذي ثبت للشعب الكوردي, أنه، لا وطني, ولا كوردستاني, يا مام جلال, يجب أن تحدد صلاحياتك في الحزب, لم يدعه الطالباني أن ينتهي من كلامه حتى غضبه عليه غضباً شديداً. وبعد هذه الحادثة أراد الطالباني يقوم بزيارة إلى خارج الإقليم وكعرف بروتكولي ذهب جميع المسئولون ليودعوه, وكان من ضمن مودعيه خالد الذكر (جبار فرمان) فمد له يده ليصافحه, امتنع جيلو طالباني عن مصافحته, وظهر هذا المشهد المخزي على شاشات التلفزة. وبعد أن خليت الوسادة للطالباني لزعامة حزب الاتحاد, جاء بعدد من أشباه الأميين ومن أراذل الناس إلى المكتب السياسي و قيادة الحزب, لكي لا يقفوا حجر عثرة أمام مهاتراته ونزواته الصبيانية في الحزب, لكي يمنحوه أصواتهم في مؤتمرات الحزب, لأنهم دون المستوى, وبدون وجود طالباني على رأس الحزب يرمون خارج قيادة الحزب. وأحد هؤلاء الذين أنعم عليه الطالباني, هو ممثل حزبه في تركيا, المسمى بهروز جلالي, بالأمس وفي لقاء تلفزيوني, قال "لا يجوز التفكير بخليفة لمام جلال مادام يتنفس" بما أن هذا الجلالي أحد بيادق الطالباني, وخلال سنوات وجوده في تركيا تأثر بالكماليين الأتراك, ويريد من الشعب الكوردي على غرار الأتراك, أن يحكمه شخص من قبره, كما في تركيا الكمالية, حيث يحكمها منذ عقود, لا يسعنا هنا إلا أن نقول، عليه وعلى من يسير على نهجه لعنة الله والناس والملائكة أجمعين. ومن الأشخاص الذين ينطبق عليهم القول المأثور "من عاشر قوماً أربعين يوماً أصبح مثلهم" هو الدكتور برهم صالح, بعد أن كان شخصاً كَيّساً في أوروبا وأمريكا, ألا أنه حين استسلم لإرادة الطالباني... أصبح شخصاً مهرجاً وبوقاً له في وسائل الإعلام. أخيراً, لتطمئن :::طالباني, أن حزبهم لا يعود قطعاً إلى موقعه الذي كان فيه قبل 21-9- 2013, بل سينحدر في الانتخابات القادمة نحو الهاوية, لأن تاريخ المنطقة يؤكد لنا, أن أي حزب فقد شعبيته بسبب الفساد الذي نخر جسده, وكذبه الفاضح على الشعب, سيسحب الشعب ثقته منه إلى الأبد, و لا تقوم له قائمة, وسيصبح جزءاً من التاريخ الأسود وغير المشرف, ويرمى في مزبلة التاريخ إلى جانب أولائك الذي خانوا الشعب والوطن من أجل المال والجاه.

 


بعد أن يأسنا من السياسيين الكورد الأميين الجهلة، الذين لا يجيدون حتى اختيار مفردات سليمة وصحيحة لتصريحاتهم التي يعبرون بها عن إرادة الشعب الكوردي، الذي بكل أسف يمثلونه في هذه المرحلة التاريخية الهامة، التي تمر بها المنطقة والعالم. وهؤلاء السياسيون، منذ أن أسسوا أحزاباً كوردستانية تحت يافطات قومية واشتراكية وشيوعية الخ، لم يستطيعوا بلورة خطاب كوردي موحد، يُعرف العالم بحدود كوردستان التاريخية والجغرافية، وكذلك بالمطالب الكوردية المشروعة، تارة يصرحوا أن آخر نقطة تصل إليها حدود كوردستان هي مدينة جصان، وتارة أخرى يتراجعوا و يقولوا أن قضاء خانقين هو الحدود الطبيعية لإقليم كوردستان الخ. وكذلك الحال لحقوق الكورد السياسية، تارة يطالبوا بالحكم الذاتي، وتارة أخرى يطالبوا بالاتحادية (الفيدرالية) وهلموا جرى. وبسبب هذا التخبط السياسي والأداء الركيك غير المتوازن للسياسي الكوردي، أود هنا أن أدلو بدلوي في هذا الموضوع الحساس والحيوي، كمواطن كوردستاني حريص على حقوق شعبه التي شوهها السياسيون، فلذا قررت أن أتوجه إلى أولائك المثقفون الذين لم يتلوثوا بسخام النفط المهرب، وهؤلاء هم الشريحة المتعلمة في المجتمع الكوردي، نأمل أن يبقوا محافظين على نزاهتهم ولا ينجروا وراء إغراءات السياسيين ويتحولوا إلى نسخة مستنسخة من هؤلاء المنفصلون عن واقع الكورد وكوردستان. دعونا الآن نقدم لكم نموذجاً من القيادات الكوردية التي لا تعير أهمية لاختيار مفردات خطابه السياسي، ألا وهو زعيم المعارضة الكوردستانية أنوشيروان مصطفى، الذي شاهدناه بالأمس في قناة (KNN ) الفضائية التي عرضت لمرات متتالية تصريحاً مقتضباً له باللغة الكوردية أدلى به في 28 09 2009:" كه ركووك و هه موو ناوچه دابراوه كان ئه گه ر ڕۆژی له ڕۆژان هاتنه وا سه ر كوردستان" ترجمته:" إذا في يوم من الأيام عادت كركوك والمناطق المستقطعة الأخرى إلى كوردستان" أهذا كلام يخرج من مسئول سياسي قضى الجزء الأكبر من حياته في أروقة السياسة!! يتكلم عن عودة أرض الكورد المنهوبة إلى أحضان وطنهم، بإذا، و لو، وإن أمكن، وهو يعلم أن جميع التصريحات التي يدلي بها المسئولون في الإقليم باللغة الكوردية، تترجم فوراً في بغداد، من قبل الأحزاب العربية الحاكمة والمعارضة، لكي يعرفوا المستوى الفكري للقيادات الكوردية ونقاط ضعفهم. وهذا ليس بكلامي، بل أنه كلام القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني الدكتور فؤاد معصوم. لكي لا يقال بأني أتهم المعارضة الكوردستانية فقط، بل أن مسئولي الحزبين اللذان يقودان السلطة في الإقليم في مناسبات عديدة، يطلقوا العنان لغبائهم السياسي و يقولوا كلاماً أشد ضرراً على الكورد وكوردستان مما قاله زعيم المعارضة الكوردستانية، وأنا في مقالات سابقة لي نشرت نص كلامهم غير المسئول وذكرت أسمائهم ومناصبهم في الحزب والحكومة، ألا أنهم لا يعتبرون، منهم من عاش في أوروبا لعقود طويلة، ألا أن عقليته لا زالت بدائية. ذات يوم دعت الجالية الكوردية أحد هؤلاء وهو من مؤسسي الاتحاد الوطني الكوردستاني إلى إحدى المدن السويدية لإلقاء محاضرة عن الوضع الكوردي الراهن، وهو أستاذ في جامعة (أوپسالا - Uppsala) السويدية وأثناء محاضرته ذكر عشرات المرات الاسم الذي يلحق جزءاً من أرض كوردستان بسوريا التي تحتلها، والتي سماها ب "كوردستان سوريا" وردد مرات ومرات "الشعب الكوردي في سوريا" و قال مرات عديدة "كوردستان العراق" الخ الخ الخ، بعد أن انتهى من محاضرته صعدت إلى المنصة التي كان جالساً عليها وقلت له أستاذ ما هذا الكلام الذي يحط من الحق الكوردي، حيث تصف غرب كوردستاننا ب"كوردستان سوريا" وجنوبنا ب "كوردستان العراق" الخ، لماذا لا تقول غرب كوردستان، وجنوب كوردستان الخ؟، لماذا تلحقها بسوريا والعراق و...، وأنك تعرف جيداً أنها محتلة من قبل تلك الدول؟، تصوروا أن رده كان أقبح من فعله، قال لي باللغة الكوردية، " با هه ر وايه" نعم هو هكذا، أي مثلما أنا محمد مندلاوي أقول، قلت له، ماذا تفكر يا أستاذ، هل أن الذين يستمعوا إليك يعلمون الغيب! حيث أنك تقول كوردستان سوريا، وهم يتلقونها على أنك تقول غرب كوردستان. وفي نهاية ملاحظتي عليه، قلت له، أليس بكلامك هذا تساهم بتشويه الحقوق الكوردية، وتخلق شريحة كوردية تسير على الخطأ وتؤدي إلى الهاوية؟. عزيزي القارئ، هذا هو نموذج من النماذج السياسية المتعلمة، لا يفرق بين البون الشاسع الذي بين المصطلحين ، كوردستان سوريا، وغرب كوردستان. أليس كلام هذا القائد السابق والأستاذ الحالي، هو من صميم الخلل الموجود في مفردات الخطاب السياسي الكوردي؟. وإلى يومنا هذا لا يدركوا خطورة انتقاء المفردات اللغوية الصحيحة والسليمة، وتسمية الأشياء بأسمائها؟. بعد أن قدمت لكم نموذجين سياسيين، دعوني الآن أقدم لكم نموذجاً سيئاً من المثقفين الذين يتعاملون يومياً مع الكلمات وصياغتها في أبيات شعرية، ألا أنهم لا يدركون خطورة استعمالها، حين يسموا الأشياء الكوردية بغير أسمائها. من هؤلاء المشوشون، الشاعر الكوردي (ئاسۆ) الذي يقيم في مدينة (بوكان) بالقرب من مدينة (مهاباد) التقت به قبل أيام إحدى القنوات الفضائية الكوردستانية و أجريت معه لقاءاً صحفياً مطولاً و في سياق حديثه تطرق إلى الجمهورية الكوردستانية التي تأسست عام (1946) برئاسة (قاضي محمد)، أن الأستاذ الشاعر الذي يجب أن يكون ضمير الشعب الكوردي الحي ولسانه الناطق، وهو يقيم في مدينة ملاصقة لمدينة مهاباد سماها "جمهورية مهاباد" في حين لا توجد أية وثيقة تصف جمهورية كوردستان بجمهورية مهاباد. يا ترى من أين جاء هذا (المثقف) الكوردي بهذه التسمية المحرفة لاسم جمهورية كوردستان؟. عزيزي القارئ، هؤلاء هم النخبة الكوردية، الذين يخرقون الدستور ويتلاعبون بالمصطلحات التاريخية الصحيحة من أجل تشويهها بالضد من الحقوق الكوردية المشروعة. قبل وفاته بعدة سنوات ذات أهدى لي الكاتب الكوردي (محمود ملا عزت) الجزء الثاني من كتابه المعنون (ده وڵه تى جمهورى كوردستان) عدد صفحاته يربوا على (300) جمع فيه مئات الكتب الرسمية الصادرة من الجمهورية المذكورة جميعها تقول جمهورية كوردستان، وكُتب الجيش الكوردستاني الرسمية تقول (وزارت هێزی كوردستان) أي "وزارة قوات كوردستان"، إلا أنه للأسف الشديد، أن جل مثقفينا وسياسيينا بغبائهم المفرط يحرفونها خدمة للمحتل البغيض. بينما الآخرون يعيدون كتابة التاريخ من أجل سرقة تاريخ الغير وانتسابه لأنفسهم ، نرى أن النخبة الكوردية المصابة بالشيزوفرينية (Schizophrenia) فقدت توازنها و تشوه تاريخها بأيديها، خدمة لأعداء الكورد ومحتلي وطنهم. عجبي. أرجو من المثقف الكوردي الوطني، أن يراجع نفسه و يعيد حساباته من جديد، لأن استعمال تلك المصطلحات الخاطئة جريمة بحق الشعب الكوردي، وتضره أيما مضرة. من أجل بلورة خطاب شعبي واضح ومفهوم لمن يقرأه أو يسمعه، يجب أن توضع ثوابت كوردية يحرم الخروج عليها، وانتشار وغرس هذه الثوابت القومية في فكر الشعب الكوردي هو مهمة الكاتب الكوردي الذي يجب عليه أن يختار مفردات صحيحة وسليمة للغته، لكي يفهمه الشارع الكوردي بصورة صحيحة وسليمة ويتداولها في حياته اليومية كثوابت قومية لا يجوز الخروج عليها، وبها يكون عندنا مجتمع صحي خالي من الشوائب المرضية التي شوه السياسيون وأشباه المثقفين فكره ولغته. هل يجوز أن لا يعلم السياسي الكوردي بأن اللغة أداة للتواصل بين بني البشر؟، وهذه الأداة كأي أداة أخرى يجب أن تستعمل بطريقة سليمة، وألا يكون استعمالها ضاراً على من لا يجيد انتقاء مفردات هذه الأداة. للأسف نحن الكورد منذ زمن ليس بقريب نجني على أنفسنا بسبب عدم إجادتنا لحيثيات ومسوغات اللغة، و وضعها في موضعها السليم. اسمحوا لي في هذه المقالة أن أشير إلى بعض المصطلحات التي يستوجب على الكاتب والمثقف والسياسي الكوردي أن يلتزم بها ولا يتجاوزها، لأن كتابتها وسردها بصورة غير التي أشير لها تكون خاطئة وكاتبها أو قائلها دون دراية منه يساهم مساهمة كيدية عدائية ضد التاريخ والتراث والأدب والحق الكوردي - قبل أن أبدأ، أود أن أقول للقارئ الكريم، أنا لا أعد نفسي في عداد المثقفين، لأني حقاً لست هكذا، والشيء الآخر الذي أود أن يعلمه الجميع، أن كل ما يرد في مقالي هذا ليس إلزاماً حزبياً أو سياسياً على أحد، بل أنه إلزاماً أخلاقياً، لأني مواطن كوردي بسيط، لست بمستوى الذي ألزم الآخرين بمناشداتي-. النقطة الأولى، التي سأشرحها وهي، تسمية "الأكراد" أنها تسمية عدائية،عنصرية، قالوها قديماً ليجعلوا الكورد كالأعراب، لأن كلمة الأكراد تكون على وزن الأعراب، والأعراب كما معروف مصطلح حقير، في حين أن الاسم الصحيح هو ال(كورد) وأول من نطق به أجدادنا السومريون، بصيغة المفرد "كور أو كوررا" ومن ثم أضيف له حرف الدال الذي هو حرف الجمع في اللغة السومرية فأصبح "كورد". لا أتوسع في شرح معناه السومري وامتداده اليوم في اللغة الكوردية لأنه قد لا يعجب البعض، فلذا أتركه إلى وقت آخر قد أخصص له مقالاً خاصاً لتوضيح مدلوله الدقيق. النقطة الثانية، في أحيان كثيرة اقرأ أو أسمع كثيراً من السياسيين والمثقفين الكورد يحاولوا رفع تهمة الانفصال التي تتهمنا بها الحكومات المحتلة لكوردستان وأذنابها، ولم يفكر المثقف والسياسي الكوردي لبرهة، أن كلمة الانفصالي تقال لمن فقد حسه الوطني وأعلن انفصاله عن الوطن الأم. ونحن لسنا جزءاً من هذه الأوطان التي قضمت وطننا، أن الأصح والأسلم لنا، أن نقول نعلن استقلالنا عن المحتل الأجنبي، وليس انفصالنا، لكي نحكم أنفسنا بأنفسنا دون وصاية من أحد، ويكون لنا دولتنا اسوة بدول العالم. هل سمع أحدنا أن السوريين يريدون فصل الجولان عن إسرائيل؟ أو المغربيين يريدوا فصل سبته و مليلة عن إسبانيا؟ لم يقولوا هكذا قط، لأن تلك المناطق جزءاً لا يتجزأ من بلدانهم، فلا يستقيم معها كلمة الانفصال، فحالنا مثل حالهم، تلك احتلال، ووطننا أيضاً محتل. النقطة الثالثة، أن ترديد الكلمات الشاذة ك "كورد العراق" و "كوردستان العراق" أو "كوردستان سوريا" و "كورد سوريا" الخ من قبل سياسيينا ومثقفينا خطر قاتل، هل حقاً نحن كورد العراق؟،وننتمي للدول الأخرى التي تحتل بلادنا زوراً، أم نحن كورد كوردستان؟ هل حقاً كوردستان العراق؟ أم كوردستان الكورد؟ اصحوا على حالكم، وتحرروا من هذه التسميات الشاذة، التي تطعن في صميم الشعور الوطني الكوردي. إن المثقف الكوردي بدل أن يبحث في ثنايا اللغة ويختار الكلمات والمصطلحات السليمة لكي يثقف بها شعبه، نراه هو من يزيد الطين بلة، ويساهم بإشاعة المسميات المغرضة الخبيثة التي تخدم المحتل وتشوه العقلية الكوردية، حين نراه يتبجح كالديك الرومي وهو يتحدث عن " أجزاء كوردستان الأربعة" بدل أن يساهم في بلورة وعي القومي الكوردي ويقول "كوردستان الكبرى" يستخدم المصطلح الخطأ، الذي أوجده المحتل البغيض، الذي جزأ هذا الوطن، والمثقف الكوردي عوض أن يعيد توحيد هذا الوطن في خطابه، يصر على تجزئته ويردد كالببغاء "أجزاء كوردستان الأربعة - چوار پارچه ی کوردستان". النقطة الرابعة، في أحيان كثيرة، يتحدث المثقف أو السياسي الكوردي عن الجانب الآخر من الحدود المصطنعة مثلاً، المثقف الكوردي في جنوب كوردستان حين يريد أن يعبر عن شيء ما في شرق كوردستان يقول بكل صفاقة " أن هذا حدث في إيران.." كأنه عيب عليه يقول في شرقي كوردستان، والحال كذلك لبقية أرض كوردستان المحتلة، خاصة في هذه الأيام دوخنا المثقف الكوردي بترديده النغمة الشاذة، كورد سوريا، و كوردستان سوريا الخ الخ الخ، كأنه عيب عليه أن ينطق باسمه الصحيح السليم " غرب كوردستان". إن الخلل الموجود في مفردات الخطاب السياسي الكوردي جعل الآخرين من غير الكورد يختاروا في كتاباتهم وخطبهم السياسية مصطلحات عجيبة غريبة يصعب على المتلقي فهمه ك " الأكراد الأتراك" أي الكورد في شمال كوردستان. أو عندما ينعتون الحزبين الحاكمين في الإقليم، يقولوا حزب طالباني، وحزب بارزاني، كأن حزبيهما ليس لهما اسم كبقية الأحزاب في العالم، لو كان السياسي الكوردي واثق من نفسه، لرد على مثل هذه التخرصات والأقاويل المدلسة، لكن كما قلنا، أن السياسي الكوردي، أمي لا يجيد ألف باء السياسية، فلذا المقابل يصول ويجول و يقول عنه ما يشاء، لأنه واثق أن لا أحد يرد عليه ويفضحه بسبب مغالطاته الكيدية. النقطة الخامسة، ترديد السياسي والمثقف الكوردي مصطلح "الحكومة المركزية" لا أعرف، هل يجوز أن السياسي والمثقف الكوردي لا يعلم إلى الآن أن لا وجود في العراق لحكومة مركزية بعد (2003)؟ هل لا يعلم أن الفرق بين النظامين، كالفرق بين الثرى والثريا؟. لا بل يتباهى السياسي الكوردي الأمي وحتى ذلك الذي يحمل أعلى شهادة جامعية وهي الدكتوراه، حين يقول "نحن جزءاً من العراق" سخم الله وجهك، نحن في الجنوب جزءاً من كوردستان الكبرى، والعراق بلد اتحادي والاتحاد لا يقيم ألا باتحاد جهة مع جهة أخرى، أو مع جهات أخرى، فالعراق اليوم مكون من إقليمين، إقليم عربي وإقليم كوردي فلذا يسمى العراق الاتحادي، حتى أن الدستور الاتحادي نفسه لم يقل ولا مرة واحدة "كوردستان العراق". إن عدم الوضوح في الخطاب السياسي الكوردي جعل الآخرين (يتعاطفوا) مع شريحة الكورد الفيلية بمعزل عن الشعب الكوردي، وهذا شيء خطير ولم يحدث مثله في العالم أن تتعاطف مع شريحة من الشعب بمعزل عن غالبيته التي تأن وترزح تحت نير الاحتلال. كان على حكومة إقليم كوردستان أن تتبنى قضية الكورد الفيلية وتذود عنها، لا أن تتركهم تحت رحمة الذين يسموهم بأبناء الجن وتستغلهم لأغراضه سياسية. إن الدستور الاتحادي الدائم يطلب في توصيفه للأقاليم الاتحادية، أن يكون ذلك الإقليم تاريخياً وجغرافياً معروفاً بهذا الاسم، وإقليم جنوب كوردستان معروف عبر التاريخ أنه يبدأ من جصان وينتهي في سنجار. ألا أن السياسي الكوردي إلى الآن لم يحدد حدود إقليمه المعروفة للقاصي والداني، من أين تبدأ وأين تنتهي، كما قال الدستور الاتحادي، وهذه المناطق معروفة تاريخياً وجغرافياً بكوردستان، بلاد الكورد، وغالبية مدنها تحمل أسماءً كوردية ليس لها معاني في اللغة العربية. النقطة الخامسة، إن بعض العنصريون من القوميات الأخرى وبعض أشباه المثقفين من الكورد، تسمي كوردستان ب" منطقة كوردستان" أن فهم مدلول هذا المصطلح العدائي لا يحتاج إلى جهد جهيد، ألا أن بعضاً من سياسيينا ومثقفينا يرددوا هذا المصطلح العقيم الذي يجعل من كوردستان منطقة تابعة لكيان سياسي بمعزل عن كوردستان الوطن الأم. النقطة السادسة، يجب على السياسي والمثقف الكوردي أن يبتعد عن استخدام مصطلح العالم العربي، أو الوطن العربي، ناهيك عن أنهما غير صحيحين تاريخياً و سياسياً، وأن تلفظهما لا يخدمان الشعب الكوردي، بل يلغيان وطنهم كوردستان. أن السياسي يجب أن يكون نبيه و دقيق في اختيار ألفاظه، لكن للأسف أن السياسي الكوردي كما قلنا سابقاً، يجيد كل شيء ألا السياسة، فهو فاشل بامتياز في هذا المضمار. وفي ما مضى من أعوام، كان هناك سياسي كوردي حاول على مدى حياته السياسية، أن يربط الكورد بذيل الكيان العراقي كتابع له، وبعد أن رحل عنا، تحاول الآن ورثته، وهم تلامذته الفاشلين أصحاب العقول الخاوية والبطون والجيوب الممتلئة، أن يستمروا على نهجه المؤذي للشعب الكوردي. خلاصة مما سبق، كل الذي قلناه، هو إشارة بسيطة للهفوات التي يزخر بها الخطاب السياسي الكوردي. نأمل أن يعي الآن، السياسي والمثقف والمواطن الكوردستاني، بأننا شعب كسائر شعوب العالم، لنا وطن وتاريخ وحضارة، وجميع مفردات و مقومات الدولة العصرية.

نحن كورد ولسنا عربا ... كم أرادوا طمس اسمي فأبى ... جدهم "يعرب" جدي "سومر" ... لم يكن جدي يوماً يعربا ... هاهم أهلي فنوح منهم ... فلكه في أرضنا قد نصبا ... قدمي فوق الجبال هامة ... لا يطول قدمي من رغبا.

أبيات شعرية من قصيدة "نحن الكورد" ل (فؤاد جواد)

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 12:35

حقوقيات = الى انظار مؤتمر اصدقاء برطلة



حل التغيير الديمغرافي والهجرة لا يتم عملياً الا بتقرير مصير شعبنا في سهل نينوى ان كان عن طريق قانوني (الشرعية الدستورية) (احصاء شعبنا على ثلاثة اقضية كخطوة اولى وهي : تلكيف - الشيخان - الحمدانية) بعدها استفتاء حول تقرير المصير وقيادة شعبنا بنفسنا من جميع النواحي! طبعا سيكون هناك وضع مسامير في طريقنا ولكننا تعلمنا ان نسير وقدمينا تنزف! وان رأينا اننا في طريق شبه مسدود فنتجه الى اسقاط الشرعية الدستورية الفاسدة وتبديلها بالشرعية الثورية! ونحن على يقين بان اصدقائنا في الداخل ومن البرلمانيين والحقوقيين ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني - وشبكتنا الحقوقية ومحكمة حقوق الانسان في الشرق مع 33 قاضي ومحامي وحقوقي على استعداد تام لتلبية مطالب شعبنا وتبني القضية بالتعاون مع الخيرين من ابناء شعبنا - هنا نفصل الحنطة من الزوان

هذا يعتبر تطبيق عملي لافكار مؤتمركم الموقر

دمتم للحق

رئاسة الشبكة الحقوقية ومحكمة حقوق الانسان

https://www.facebook.com/pages/%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7-Court-of-Human-Rights/306249882752740

اربيل في 24/11/2013

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 12:34

مهدي المولى - السنة مظلومة على يد السنة

 

هذه حقيقة اكدها المرجع الاسلامي المعروف لاهل السنة في العراق والمنطقة العربية هو الشيخ العلامة مهدي الصميدعي حيث قال بصوت علني وصريح وامام السنة في العراق وخارج العراق

نعم السنة في العراق مظلومة ولكن هذا الظلم مصدره السنة انفسهم حيث اكد ذلك بالارقام ان تسعة بالعشرة من هذا الظلم واقع على سنة العراق من اهل السنة

واكد العلامة مهدي الصميدعي رفضه لاغلاق مساجد اهل السنة في بغداد التي امرت به مجموعة مشبوهة تخدم اجندات اجنبية وطلب من ائمة المساجد فتح مساجدهم فالذبح يشمل كل العراقيين الاحرار وليس مقتصرا على طائفة واحدة

فكل عراقي يدعوا الى وحدة العراقيين ونشر الحب والسلام بين العراقيين والتوجه لبناء عراق حر ديمقراطي تعددي مستقل وحب العلم والعمل يقتل يذبح يفجر منزله مسجده

لا شك ان المنظمات الارهابية التكفيرية الظلامية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود والتي هدفها ذبح العراقيين وتدمير العراق انها التي تقوم بتلك المذابح وتلك التفجيرات لانها تكفر كل العراقيين سنة وشيعة الا انها وجدت في الحرب الطائفية الوسيلة الوحيدة لتحقيق اهدافها فادعت هذه المجموعات الارهابية الوهابية الظلامية انها تمثل السنة وجاءت من اجل انقاذ السنة من الشيعة حيث تحالفت مع القوى الصدامية المجرمة التي قررت التخلي عن عبادة صدام والتوجه لعبادة ال سعود فوجدت لها حواضن في بعض المناطق العراقية وخاصة الغربية وبعد ان ركزت مواقعها فبدأت بأبادة شباب السنة في الانبار وصلاح الدين واختطاف النساء واغتصابهن ونهب اموالهم مما اثار غضب انباء الانبار الاحرار وفعلا توحدوا ضد هؤلاء المجرمين واعلنوا الحرب ضدهم لتحرير مدنهم من هؤلاء الوحوش الاقذار الارجاس وفعلا استطاع ابناء الانبار الاحرار وخاصة شبابها المثقف ووجهائها ورجال دينها المتنورين الذين وقفوا ضد هؤلاء المجرمين الظلاميين وطهروا ارضهم وحرروا انفسهم من ظلام ووحشية هذه المجموعات التكفيرية الظلامية

وهكذا فشلت خطط هذه المجموعات الارهابية الوهابية والظلامية ومن ورائهم من العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود وال ثاني وفشلوا في احداث حرب اهلية بين السنة والشيعة وتحولت الحرب بين المسلمين سنة وشيعة وبين المجموعات الظلامية الوهابية والصدامية

لهذا نرى هذه المجموعات الارهابية الظلامية الوهابية والصدامية ومن ورائهم ال سعود وال ثاني فقدوا توازنهم واعلنوا الحرب على كل العراقيين فقاموا بقتل بذبح الشيعة وتفجير مساجدهم ويعلنون بان ايران والمليشيات التابعة لها هي التي تقوم بذلك ويذبحون السنة ويفجرون مساجدهم ويعلنون بان ايران والحكومة والمليشيات هي التي تقوم بذلك طبعا يقصدون بالمليشيات القوات الامنية من شرطة وجيش وامن ومخابرات

وهكذا اثبت بالدليل الواضح والبرهان الساطع بان كل ما يحدث من جرائم قتل واغتصاب وتفجير المساجد والمدارس والمعامل في العراق وفي المنطقة العربية والاسلامية وفي العالم ايضا تقوم بها المجموعات الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود هدفها الاساءة للاسلام واضعاف الدول العربية والاسلامية بل اثبتت انها اعلنت الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل حيث حققت لاسرائيل ما عجزت اسرائيل عن تحقيقه

ولو عدنا الى الحقيقة التي اكدها المرجع الاسلامي السني العلامة مهدي الصميدعي الذي اكد فيها بان السنة في العراق ظلموا على يد السنة وليس على يد الشيعة او يد الحكومة كما ادعت المنظمات الارهابية الظلامية ومن ورائها ال سعود

اولا انها منعت السنة من المشاركة في العملية السياسية بكل الطرق والسبل حيث حكمت على كل من يقرها كافر وفرضت ذبحه واغتصاب زوجته

ثانيا

شنت حملة واسعة على ذبح الشيعة وتفجير مراقد ائمتهم باسم السنة من اجل اشعال نيران الفتنة بين السنة والشيعة واذكاء نيران الطائفية بل انها قامت بخلق مجموعة باسم الشيعة وبدأت بقتل السنة الابرياء الذين لا ذنب لهم سوى انهم سنة الا ان المرجعية الدينية وعلى رأسها الامام السيساتني افشلت هذه اللعبة وكشفت حقيقة الذين يلعبون بها وقال السنة ليس اخوتنا السنة انفسنا وهكذا اخمد نيران كادت تحرق العراق ارضا وبشرا وهكذا اثبتت الايام ان المجموعات التي ادعت انها شيعية وبدأت بقتل السنة الابرياء انها مجموعات مأجورة للمنظمات الارهابية الوهابية والصدامية

ثالثا اعلنت الحرب على السنة وخاصة الابرياء والعناصر التي تريد للعراق وللعراقيين الخير والحب والسلام العناصر التي تؤمن بعراق الحرية عراق القانون بحكم الشعب وضد حكم الحزب الواحد الحاكم الواحد العشيرة الواحدة لهذا بدأت المجموعات الارهابية والظلامية بقتل هذه العناصر الشريفة المخلصة من وجهاء السنة وشيوخ عشائرها ومثقفيها

رابعا من خسة وحقارة المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية ومن يدعم هذه المجموعات الظلامية ال سعود وال ثاني امرت كل الطبول والمزامير المأجورة ان يطبلوا ويزمروا بكل قوة بعد كل عملية اجرامية ضد رجال الدين السنة ضد شيوخ العشائر السنة ضد ابناء السنة في الانبار صلاح الدين الموصل بان مليشيات الحكومة هم الذين قاموا بتلك الجرائم رغم ان كل الذين قتلوا وفجرت منازلهم كانوا من حلفاء الحكومة ومن مؤيديها

وهذا دليل على صحة ما طرحه العلامة الصميدعي بان معانات السنة وظلم اهل السنة من السنة انفسهم ولا شك ان معانات اهل السنة سيعاني منها الشعب العراقي

لهذا ليس امام السنة في العراق الا الاتفاق والتحالف مع كل العراقيين واعلان الحرب على المجموعات الارهابية الوهابية وكل المتعاونين معهم ومن يدعمهم ويمولهم لتطهير العراق من هؤلاء الاقذار الارجاس والتوجه بنية صادقة مخلصة لبناء العراق عراق الجميع الذي يضمن للعراقيين جميعا المساوات في الحقوق والواجبات وحرية الرأي والعقيدة

مهدي المولى

الأحد, 24 تشرين2/نوفمبر 2013 12:32

نعي - التجمع الوطني الكلداني

بسم الآب ... والأبن ... والروح القدس... الآله الواحد ... أمين
انـاهو ..الـطريق..والــحق..والــحـيـاة..و مــن أمـن بــي.. وان مات .. فسـيـحـيـا

نعي
ببالغ الحزن والاسى تنعى قيادة التجمع الوطني الكلداني السيدة نعيمة عزيز مدالو والدة السيد وديع زورا عضو قيادة التجمع الوطني الكلداني الذي وافاها الاجل اليوم المصادف 24/11/2013 في الولايات المتحدة الامريكية - سان دياغو اثر مرض مفاجئ .   
نتضرع الى الله ان يلهم ذويها الصبر والسلوان .
قيادة التجمع الوطني الكلداني
24/11/2013

--
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التجمع الوطني الكلداني
هاتف

46729191510 +               SWEDEN
15198906311 +               CANADA

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


لقد توضحت لنا النيات والآمال لدى الاعضاء في اعلان دمشق و المجلس الوطني و الائتلاف للقوى المعارضة و الثورة السورية بعد الانفجارات الارهابية في منطقة الجزبرة الكوردية القامشلي و جوارها من المناطق و الذي يقطن فيها مكونات اخرى من الشعب السوري ...لقد تبين لنا من خلال الصفحات للتواصل الاجتماعي الفيس البوك بالافتخار و الاعتزاز بما حصل اليوم في 23/11/2013 من انفجارات ارهابية في القامشلي و جوارها من قبل الارهابيين (داعش و النصرة ) مما ادى لقتل الابرياء و المدنيين ...و قد تم ذكر ذلك عل صفحاتهم بانه عمل ثوري ضد من سموهم بالشبيحة و النظام و انهم من الجيش الحر من قام بذلك و قد كتب ايضا الشكر لهؤلاء و الرحمة للشهداء من قامو بتلك العمليات الارهابية بحق الابرياء و بنظر هؤلاء الخونة الذين قد ذكروا ذلك بأن من قتل بتلك العمليات هم من الخونة الكورد و يستحقون القتل  بكل افتخار و اعتزاز  مع التكبير بالله تعالى و الترحم بمن قاموا بالعمليات الارهاربية ..و كلنا نعلم  بأن لا وجود للجيش الحر في المناطق الكوردية بل انهم من قوات الظلامية و الجهل و الدمار لسوريا و للشعب الكوردي و باقي المكونات في تلك المناطق اي قوات داعش و مشتقاتها ...
و بناءا على ذلك اعلن انسحابي من اللجنة التحضيرية للاعلان دمشق في بلجيكا و عدم ذهابي للمؤتمر العام في المهجر ...
كما سبق لي انني اعلنت عن عدم القبول للانضمام للمجلس الوطني الدمقراطي و الذي تم تعيني مسؤلا للعلاقات العامة و للمصالحة الوطنية   ...
و قراري هذا لم اتخذه الا بعد التأكد بان اعلان دمشق لا يحترم منهجه السياسي و لا نظامه الداخلي حيث انه يؤكد بعدم اسلامية الدولة المستقبلية و عدم القبول للاسلاميين في الاعلان ...و لكن اليوم قد تبين غير ذلك و ان لم يكن بيان رسمي للاعلان و لكن أكثر أعضائه و خاصة في الهيئة التنظميية حيث انهم يفتخرون بما قاموا به في القامشلي من تفجيرات ارهابية  و الكل يعلم بان من قام بذلك هم داعش و ارهابه ...
و أدعو كافة الكورد في المجلس الوطني بالانسحاب احتجاجا على ذلك   .فأن اي كوردي  او حتى غير كوردي من القاطينين في الجزيرة يبقى جالسا و منحنيا تحت لواء هؤلاء البشر الذين يكبرون بالله أكبر و يحيون داعش و تفجيراتهم  يعتبر خائن لشعبه و قضيته ...بغض  النظر عن الاختلاف الفكري و السياسي او الاجتماعي ....
مصطفى الشامي الكوردي

قصص حصلت في العراق تدور احداثها في نهاية حرب الخليج 1991، ابراهيم جندي عراقي هرب من الكويت، ليشق رحلةً محفوفة بالمخاطر للعودة الى بيته، عبر طريق واحد فقط، وهو الصحراء، حيث لا يوجد هناك مأوى، فسرعان ما يلقي الحرس الجمهوري القبض عليه ليرمي به في سجون صدام سيئة الصيت متهما اياه بالخيانة العظمى، واثناء مكوثه في السجن، قام الشعب العراقي بالانتفاض ضد حكم صدام، تلك الانتفاضة التي تمد ابراهيم ومن معه من القابعين في الاسر املاً باقتراب ضوء الحرية، هكذا كانت احداث الفيلم للمخرج محمد الدراجي.

ضمن فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 انعقد المؤتمر الصحفي الخاص بمناسبة فوز الفيلم الروائي الطويل تحت عنوان "رمال تحت بابل" بالجائزة الاولى في مهرجان ابو ظبي السينمائي الدولي السابع للمخرج محمد الدراجي الذي انتجته وزارة الثقافة.

في بداية المؤتمر تحدث مدير قسم العلاقات والاعلام حسن عبد الحميد عن المحتفى به محمد الدراجي حيث أشار في حديثه: (يأتي إحتفاء دائرة السينما والمسرح بنسق متمثل بحرص مديرها العام الشاعر د. نوفل ابو رغيف على إنتهاز جميع الفرص بإتجاه كل المبدعين في صنع الحياة الحاضرة والقادمة.

و"تحت رمال بابل" القصة المنسية للانتفاضة الشعبانية العراقية في العام 1991 وفي أول عرض دولي لهذا الفيلم الذي دعا لجنة التحكيم برئاسة المخرجة التركية (يشيم أوسته أوغلو) الى ادراج هذا النص في محضر اللجنة كما ورد في نص التقيم النهائي لفيلم (تحت رمال بابل) والذي تم شراء حقوقه من قبل مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013.

الفيلم يمتاز باسلوبٍ سينمائي خاص وحيوي يلقي الضوء على واحدٍ من أهم وأفظع الفصول المجهولة لحرب الخليج... وقد تميز المخرج محمد الدراجي ببراعة اعادة البناء الدرامي عبر الشهادات الواقعية والمادة الأرشيفية).

وقد هنأ الدكتور نوفل ابو رغيف جميع الحضور بمناسبة حلول العام الهجري الجديد وقال ((لا يفوتني الا اتقدم بأحر التعازي باستشهاد الامام الحسين (عليه السلام)، كما أذكر اليوم الذي ينعقد المؤتمر الصحفي الخاص بفيلم محمد الدراجي ونحن نعيش الفرح الخاص في مهرجان بغداد الدولي للمسرح الذي انعقد لمدة عشرة ايام واقدم شكري وتقديري الى جميع اللجان التي شاركت وواكبت الاحداث في المهرجان الاول.

وباسمي وباسم معالي الوزير الدكتور سعدون الدليمي لا يسعني الا ان ارحب بهذا المنجز الكبير الذي قدمه المخرج ( محمد الدراجي) ونحن نشعر بسعادة غامرة .

وكما اشاد ابو رغيف بفيلم محمد الدراجي ((تحت رمال بابل)) وذكر انها ليست المرة الاولى التي نحتفي بها بأبرز طاقات وابدعات الشباب في غمرة الاحتفال في مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013. والمهم ان الفيلم قد اضاف انجازاً كبيراً الى خارطة السينما العراقية وهو انجاز مهم لوزارة الثقافة العراقية رغم ان الميزانية المتخصصة لدائرة السينما والمسرح لا توازي تغطية احداث الفيلم.

وبعدها تحدث مخرج الفيلم محمد الدراجي حيث وضح الفكرة التي يطرحها الفيلم، وقد قدم الشكر الى مدير عام دائرة السينما والمسرح والمتحدث الرسمي لبغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 الدكتور نوفل ابو رغيف وقال الدراجي: (كان فيلم "تحت رمال بابل" اول تجربة مع وزارة الثقافة وهذه التجربة تعتبر جديدة بعد اربع افلام روائيه. وحصّل الفيلم على الجائزة في مهرجان ابو ظبي واهديت هذه الجائزة الى العراق أن احداث هذا الفيلم تشمل الانتفاضة الشعبانية 1991 وظهور المقابر الجماعية في زمن النظام المقبور صدام حسين واستشهدت باحداث واقعية من أناس عاشوا واقع الحال والفيلم من الافلام الصعبة لأنني مزجت بين الحقيقة والخيال. وهذا الفيلم انجز خلال ثلاثة سنوات، واتمنى من وزارة الثقافة ان تأخذ حقوق هذا الفيلم وتعتبره ضمن مشروع اعمال بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013.

وحصلت مدخلات من قبل الفنانين المشاركين في احداث هذا الفيلم كالفنان جبار الغالبي وهو احد الابطال الاساسيين في الفيلم حيث قال: انه راى احداث الانتفاضة الشعبانية رأي العين ويعتبر نفسه شاهداً حقيقياً على احداثها وقد تأثر بما جرى هناك).

وبعدها تحدث الفنان حسن بخيتي عن تجربته الاولى في ممارسة العمل الفني بعد ان كان لاعب لكرة القدم سابقاً حيث قال: (لقد سمعني المخرج محمد الدراجي وانا اعاني من المقابر الجماعية لذلك اقترح علي تصوير الفيلم وانا شخصياً كنت اخاف من هذه التجربة، لانها الاولى بالنسبة لي وانا اعمل مع طاقم فني كبيرة وانقل رسالة حقيقية وكان خوفي من المكان نفسه لذلك فقد اتعبت المخرج كثيراً اثناء تصوير الفيلم).

ثم تحدث الفنان عبد الرحيم الفتلاوي بأنه كان يتمنى ان يحصل على دور او عمل مع المخرج محمد الدراجي وقد قدمني سابقاً الدكتور نوفل ابو رغيف في مؤتمر المقابر الجماعية عام 2007 وانا اوجه رسالة لكثير من المسؤولين عن المقابر الجماعية بان هذا الفيلم قدم رسالة حقيقية للعالم واقدم شكري الجزيل الى الاستاذ محمد الدراجي على هذه التجربة. وقد كنت طالباً دراسياً خلال الانتفاضة الشعبانية.

كما جرى عرض شريط مصور لتوضيح فكرة الفيلم.

وفي الختام شكر المدير العام الدكتور نوفل ابو رغيف المخرج على انجاز هذا الفيلم وحرصه ان تتبنى وزارة الثقافة هذا الفيلم، فهو انتصار للثقافة العراقية وانتصار لجميع المثقفين وذلك لانه يرفد الذاكرة الحيه ألمجتمع باحداث تاريخية حقيقية حصلت في العراق ايام حكم النظام البائد كما نوه الدكتور نوفل ابو رغيف الى انعقاد مهرجان للسينما بعدما انعقد المهرجان المسرح الاول.

وقد ختم الدكتور حديثه واعتزازه بشهداء الوطن وشهداء المقابر الجماعية وبارك لوزارة الثقافة هذا المنجز الكبير الذي اضاف رصيداً من الابداع العراقي.


بعد أكثر من عقد على تغيير نظام الحزب الواحد

بغداد: أفراح شوقي
أشار مختصون عراقيون إلى مخاطر وعقبات كبيرة قالوا إنها تقف أمام التحول الديمقراطي في العراق بعد مضي أكثر من عقد من تغيير النظام السابق عام 2003 من نظام الحزب الواحد الشمولي إلى نظام تعددي، وطالبوا بتعديلات مهمة على قوانين تخص الأحزاب السياسية وتقويم الأداء البرلماني وحرية الإعلام وفك القيود أمام حرية التجمع والتظاهر السلمي.

وجاء في تقريرين جديدين أصدرهما المعهد العراقي (إحدى منظمات المجتمع المدني في بغداد) أسهم فيهما أكاديميون وإعلاميون وبرلمانيون ومنظمات مجتمع مدني، يغطيان الفترة من 2009 وحتى مايو (أيار) 2013، أن الأزمات والصراعات السياسية في البلاد أسهمت في تعطيل مشاريع اقتصادية واجتماعية مهمة، وزادت من حدة العنف والانقسامات الطائفية، وعرقلت عمل البرلمان وهمشته، وزادت من مخاطر العمل الإعلامي في البلاد.

ويغطي التقريران أربعة محاور هي: الأحزاب السياسية، ومجلس النواب، وحرية الإعلام، وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي. ويقول مزهر الساعدي رئيس مجلس إدارة مؤسسة «مدارك» لدارسة آلية الرقي الفكري، وأحد المساهمين، إن المؤشرات رصدت شلل مجلس النواب العراقي من الناحية التشريعية والرقابية بفعل فقدان الثقة بين الكتل الرئيسية، وتكرار غياب أعضائه مما سبب تعطيل تشريع العديد من القوانين التي ترسم استقرار البلاد، إضافة إلى انعدام الشفافية في عمل اللجان البرلمانية.

بدوره، قال الإعلامي نزار السامرائي، رئيس تحرير وكالة الصحافة المستقلة «ايبا»، إن قوانين الإعلام لا تزال مغيبة مع اعتراضات كثيرة واجهت أول قانون مشرع لحقوق الصحافيين ما زالت معظم بنوده مجمدة حتى الآن. ويتعرض الصحافيون في العراق إلى العنف والمحاكمات من قبل السياسيين والمؤسسات الحكومية، إضافة إلى مطالبتهم بتعويضات باهظة. واعتبر أن «ظروف العمل الصحافي في العراق معقدة وهي تتأثر بعدم القدرة على الوصول للمعلومة بإصرار المؤسسات الحكومية على حجبها أو تمريرها لقنوات محددة».

من جهته، أشار الإعلامي ياسر السالم، وهو أيضا من المساهمين في كتابة التقرير حول حق التظاهر السلمي، إلى أن السلطات التنفيذية والأجهزة الأمنية حاولت أكثر من مرة قمع أي نشاط احتجاجي مناهض لسياساتها، وكان أبرز ذلك حادث فض اعتصام الحويجة، مما شكل نقطة تحول في مسار الحراك الاحتجاجي وطبيعة تعامل السلطات معه.

أما ضفاف الجراحي، مديرة العمليات في المعهد العراقي، فقالت في حديثها لـ«الشرق الأوسط» إن المعهد «يهدف إلى تقويم الديمقراطية في العراق، وهي تمر بمراحل حرجة وصعوبات جمة، وذلك بإشراك مختصين وأكاديميين ومنظمات مجتمع مدني فاعلة حاولت وضع الاستنتاجات والتوصيات في ظل غياب مؤسسات بحثية مختصة لتقويم مسار التحول الديمقراطي وتداعياته».

ووضع المعهد العراقي ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية في العراق توصيات مهمة في ختام جدول أعماله، أبرزها تنشيط الأداء التشريعي للبرلمان العراقي وإعادة النظر في قانون الانتخابات، وإقرار مشروع حرية الحصول على المعلومات، وتعديل قانون حقوق الصحافيين بما ينسجم مع الدستور والأعراف الدولية، وفرض رقابة برلمانية على عمل شبكة الإعلام العراقي التي تعرضت للخرق من قبل السلطة التنفيذية في البلاد، وتشكيل مجلس أعلى للصحافة، وتعديل قانون حرية التعبير والتجمع السلمي، وإلغاء الإجازات المسبقة واستبدال مبدأ «العلم والخبر» بها عند تنظيم التجمعات والمظاهرات السلمية، والضغط على السلطات لإعادة النظر في موقفها من المظاهرات، وتدريب قوات الأمن على احترام التجمعات وحقوق الإنسان فيها، والامتناع عن الإيذاء الجسدي للمتظاهرين.


الحركة الإسلامية تعتبر تحرك الحكومة ضدها بمثابة انقلاب

أنقرة: «الشرق الأوسط»
أظهر الإصلاح الجديد لنظام التعليم الذي قررته الحكومة التركية الإسلامية المحافظة، التوتر المستمر بين النظام وجماعة فتح الله كولن الإسلامية النافذة قبيل سنة من عدة عمليات انتخابية.

وفي دلالة جديدة على الانقسامات التي تشهدها القاعدة الانتخابية لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قبل أربعة أشهر من الانتخابات البلدية، هذا الجدل الذي يعود أساسه إلى مشروع إغلاق مؤسسات تعليمية خاصة تديرها حركة كولن بهدف مساعدة الطلاب على التحضير للدراسات الثانوية والجامعة وذك وفقا لتقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكما قال رئيس الحكومة هذا الأسبوع فإن الأمر يتعلق بإلغاء «نظام تعليم غير شرعي لا يفيد إلا أولاد العائلات الثرية في المدن الكبرى ويقحم الأولاد في منافسة حامية».

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية هناك نحو ألف من هذه المؤسسات الأربعة آلاف التي أحصيت في تركيا تمولها حركة الداعية الإسلامي فتح الله كولن (72 عاما) الذي يعتبر مقربا جدا من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

ومؤسس هذه الحركة المقيم في المنفى في الولايات المتحدة في 1999 هربا من ملاحقات القضاء التركي بسبب أنشطة مناهضة للعلمانية، يدير شبكة مدارس نافذة جدا تنشر الثقافة التركية في كل أنحاء العالم ويدعم محطات تلفزة والصحيفة الأكثر انتشارا في تركيا «زمان».

وتضم الحركة اليوم ملايين المؤيدين ولها علاقات في أوساط الأعمال والشرطة والقضاء التركي.

وأثار مشروع الإصلاح الحكومي موجة احتجاجات في صفوفها وعنونت صحيفة «زمان» على صفحتها الأولى «أي جريمة ارتكبناها تبرر هذا الإغلاق؟».

وفي الصحيفة نفسها عبر أحد المقربين من فتح الله كولن، حسين غوليرس عن «صدمته». وبحسب بعض المواقع المقربة منه فإن الداعية شبه تحرك النظام هذا بـ«الانقلاب».

واستبعد رجب طيب أردوغان المعروف بحزمه أي عودة إلى الوراء. وقال: «لقد اتخذ القرار وهذا المشروع ليس موجها ضد أي شخص» قبل أن يعبر عن أسفه لموقف الجماعة.

وقال رئيس الوزراء: «في السابق كانت وسائل الإعلام تنتقدنا بسبب تقاربنا مع الحركة. والآن هم أشقاؤنا الذين ينتقدوننا» مضيفا: «لا نفهم لماذا يعتمدون مثل هذا الموقف؟».

وما يدل على هذا التوتر، أن النائب من حزب العدالة والتنمية إدريس بال الذي تجرأ وانتقد الإصلاح الحكومي، يواجه إجراء استبعاد.

والاستحقاقات الانتخابية تنطلق في مارس (آذار) مع الانتخابات البلدية ثم تتواصل في أغسطس (آب) مع إجراء أول انتخابات رئاسية بالاقتراع العام المباشر على أن تنتهي بالانتخابات التشريعية في عام 2015. وهذا الخلاف أخرج إلى العلن نزاعات قديمة بين الطرفين.

ففي أول أيام حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة في يونيو (حزيران) نشرت صحيفة «زمان» الناطقة باسم جماعة كولن افتتاحيات تميل بعض الشيء لدعم موقف المتظاهرين الذين كانوا ينددون بنزعة أردوغان السلطوية والإسلامية.

وعلى الخط نفسه دعا الرئيس عبد الله غل ونائب رئيس الوزراء بولنت أرينتش وكلاهما مقرب من فتح الله كولن إلى المصالحة لكن من دون جدوى.

ومن شأن الانتخابات الرئاسية أن تعيد إحياء هذه الخلافات. فأردوغان الذي ليس بإمكانه الترشح لولاية ثالثة على رأس الحكومة في 2015، لم يعد يخفي نيته الترشح للرئاسة.

من جهته لم يعلن غل الذي شارك في تأسيس حزب العدالة والتنمية ما إذا كان سيترشح أم لا، ما أثار تكهنات حول احتمال حصول منافسة بين رفيقي الدرب.

وقال الكاتب السياسي في صحيفة راديكال الليبرالية دنيز زيريك لوكالة الصحافة الفرنسية لا أحد يعلم ما تمثله الجماعة في مجال بطاقات الاقتراع لكن من الأكيد أنها قادرة على تغيير المعطيات.

على صعيد آخر تصدت الشرطة التركية أمس لمسيرة للمعملين بمناسبة يوم المعلم احتجاجا على سياسة الحكومة الخاصة بالتعليم. كان المعلمون، الذين جاءوا إلى العاصمة أنقرة من جميع أنحاء تركيا، تجمعوا في ميدان تاندوجان بدعوة من نقابة المعلمين، حسبما ذكرت صحيفة «حريت» التركية.

ولم تسمح الشرطة للمشاركين في المسيرة بتجاوز ميدان كيزيلاي، ولجأت إلى استخدام الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لمنع المتظاهرين من مواصلة احتجاجاتهم وطاردت المحتجين داخل الشوارع المحيطة بالميدان.

وذكرت الصحيفة أن ثلاثة أشخاص أصيبوا جراء ذلك ونقلوا إلى المستشفى كما تم اعتقال عدد كبير من الأشخاص.


المنتقدون يعدونها سياسة ستأتي بنتائج عكسية وتفتح الباب لتخطي الحواجز فور تخفيف العقوبات

واشنطن: ديفيد سانغر وجودي رودرون*
تراهن إدارة أوباما في مفاوضاتها الحساسة مع إيران حول تجميد برنامجها النووي، على أن التخفيف التدريجي للعقوبات سيثير شهية طهران للمزيد من الإغاثة الاقتصادية، الأمر الذي سيدفع قادة البلاد للتفاوض على صفقة أخرى لوقف تقدمها النووي.

لكن أكبر منتقدي الرئيس باراك أوباما - في الكونغرس والعالم العربي وإسرائيل - يؤكدون أن لديه استراتيجية مختلفة تماما. ويؤكدون أنه بتغيير نفسية العالم، سيتم الإفراج عما يقرب من 100 مليار دولار تم تجميدها نتيجة العقوبات بشكل تدريجي. وأن الوسطاء المراوغين والصين المتلهفة إلى مصادر الطاقة والأوروبيين الذين يبحثون عن سبيل للعودة إلى الأيام الخوالي، عندما كانت إيران مصدرا رئيسا للتجارة، سيرون في ذلك فرصة لتخطي الحواجز.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد توجه إلى جنيف مساء يوم الجمعة في ثاني زيارة له للمدينة خلال أسبوعين، ليرفع من سقف التوقعات مرة أخرى باقتراب المفاوضين من التوصل إلى اتفاق بشأن وقف البرنامج النووي الإيراني لمدة ستة أشهر. ومع ازدياد التكهنات باقتراب التوصل إلى اتفاق، يتحول التركيز إلى التفاصيل، وبشكل خاص ما سيتم التخلي عنه من العقوبات، في مقابل تجميد أو تخفيف مخزون اليورانيوم الإيراني.

ويرى بعض منتقدي إدارة أوباما أن أي نوع من الإغاثة سيكون أكثر من اللازم. وقال السيناتور بوب كروكر، الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، مستدعيا المثال الذي يستشهد به الكثيرون لتخفيف العقوبات، الذي بدأته إدارة بوش، وأتى بنتائج عكسية «نحن نعرف الذين نتعامل معهم، وأنت تعرف، فقد شاهدت هذا النوع من السلوك ذاته يحدث في كوريا الشمالية لدى البدء في تخفيف العقوبات». وقال كروكر للصحافيين وهو يغادر البيت الأبيض قبل يومين، غير مقتنع بحجة أوباما «أكثر ما أخشاه هو أن يصبح كل ما تفعله في هذه الفترة الراهنة هو المعيار الجديد».

كان مجلس الشيوخ قد تجنب هذا الأسبوع بصعوبة بالغة التصويت على فرض عقوبات جديدة على إيران، والذي يخشى البيت الأبيض أن يؤدي إلى نسف فرصهم في الوصول إلى اتفاق مبدئي في جنيف نهاية هذا الأسبوع. لكن السيناتور هاري ريد، أحد أكبر حلفاء أوباما، أوضح أن التصويت سوف يجري عقب عطلة عيد الشكر.

يأتي في خضم هذا الخلاف خلاف جوهري حول أفضل السبل للتفاوض مع عدو ذكي أثارت عملية اتخاذه القرار حيرة وكالات المخابرات الأميركية لفترة طويلة.

وقد أكد أوباما ومساعدوه على أنه ما لم يجر منح الرئيس حسن روحاني وكبير مفاوضيه، الذي تلقى تعليمه في الغرب، محمد جواد ظريف، شيئا يعودون به إلى ديارهم ليكون بمثابة انتصار في الجولة الأولى من المفاوضات، فستكون الفرصة ضئيلة للغاية في عودتهم لتوقيع اتفاق ثاني دائم.

وقال أحد خبراء الاستراتيجية في إدارة أوباما مؤخرا «لدى ظريف ستة أشهر على الأكثر للحصول على صفقة قبل صعود المتشددين مرة أخرى. ونحن نثق به». وقد أثار الاعتقاد بأن تحذير ظريف حقيقي نقاشا مطولا بين الولايات المتحدة والقوى الكبرى - بريطانيا وألمانيا وفرنسا والصين وروسيا - حول كيفية منح إيران الإعفاءات الاقتصادية دون تقديم الكثير من التنازلات، واستقروا على الإفراج عن جزء من الأصول المجمدة منذ فترة طويلة والتي تتوق إيران بشدة للاستفادة منها - ما يقرب من 3.6 مليار دولار من عائدات النفط كانت موقوفة في البنوك الأجنبية. وأشار مسؤول كبير في الإدارة إلى أن الأموال سيتم الإفراج عنها في دفعات لم تحدد بعد على مدى الأشهر الستة من الاتفاق.

أضف إلى ذلك أن السماح لطهران ببيع بعض منتجاتها البتروكيماوية، ثاني أكبر صادراتها والتي تقدر بنحو 11 مليار دولار العام الماضي، وصناعة السيارات من الأجزاء التي تدخل إلى البلاد، سيمنح الاقتصاد الإيراني الفرصة لخلق فرص عمل جديدة. والفكرة من وراء ذلك خلق إجماع موسع داخل إيران للتوصل لاتفاق أكبر - اتفاق يعيد المنشآت النووية إلى سابق عهدها، وتفكيك أجهزة الطرد المركزي والسماح للمفتشين بوصول أكبر إلى المواقع المشتبه بها في مقابل مزيد من رفع العقوبات.

هناك حجج حول كل ما يمكن أن يسفر عنه تخفيف العقوبات الأولى، فتشير تقديرات إدارة أوباما إلى الإفراج عن نحو 7 إلى 10 مليارات دولار هي أقل بكثير من الـ30 مليار دولار أو نحو ذلك التي ستخسرها إيران عن الفترة نفسها من صادرات النفط الضائعة، التي تحظرها العقوبات والتي ستظل كما هي حتى يتم التوصل إلى اتفاق أوسع.

يراهن أوباما على أن الحاجة إلى استعادة صادرات النفط الإيرانية - التي انخفضت لأكثر من النصف منذ أوائل عام 2011 - سوف تدفع روحاني للعودة لطلب المزيد. وقال نيكولاس بيرنز، وكيل وزارة الخارجية السابق للشؤون السياسية الذي وضع أول عقوبات ضد إيران خلال أول إدارة بوش «إننا سوف تحتفظ بقدر كبير من النفوذ - النفوذ الذي يأتي من الانخفاض في مبيعات النفط». ولن يكون بمقدور المفاوض الجيد التخلي عن كل ذلك، فباراك أوباما وجون كيري مفاوضان ذكيان. لكن المصلحة الوطنية الأميركية توجب إنجاح هذا التفاوض.

وكان أحد المسؤولين السعوديين الذي زار واشنطن مؤخرا وصف هذه الجهود بأنها «لعبة غير مجدية»، لأنه في اللحظة التي ستراجع فيها زخم العقوبات، سيسعى كل مبرمي الصفقات والوسطاء في الشرق الأوسط إلى البحث عن وسيلة للتهرب من البنود الأخرى لنظام العقوبات. كما قدر مسؤولون إسرائيليون الإغاثة الاقتصادية بنحو 20 مليار دولار سنويا، وضاعف البعض هذا الرقم إلى 40 مليار دولار لتغطية ما يسمونه «الآثار غير المباشرة». وربما توافق الأسواق، فالعملة الإيرانية، التي شهدت تراجعا حادا على مدى الماضيين عاما، بدأت في التعافي بالفعل في السوق السوداء.

وقد صرح مسؤول إسرائيلي قبل يومين بأن الإيرانيين «في مأزق الآن، وتخفيف العقوبات الآن سيمنحهم الفرصة للحصول على القدرة النووية والتغلب على العقوبات». وتستند هذه الحجة بشكل كبير إلى علم النفس بقدر ما تعتمد على الاقتصاد، فالمخاوف التي أعرب عنها الكونغرس ترددت في الحجج الذي ذكرها الإسرائيليون في حملة الضغط القوية، من أن تخفيف العقوبات ذات الآثار السيئة على مناخ الأعمال في إيران إلى العقوبات التي يمكن تحملها سوف يؤدي إلى تقوض المخاوف لدى الشركات من التعامل مع هذا البلد، وأكدوا على أنه بمجرد تحسن الاقتصاد الإيراني ولو قليلا، سيختفي الحافز للتفاوض.

وقالت سيما شاين، المختصة بالشأن الإيراني في دائرة الشؤون الاستراتيجية التابعة لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو «هناك أحد العناصر المهمة جدا التي لا يمكن قياسها، والمتمثل في الجو النفسي، وهو أنه ستتاح الفرصة لمجتمع الأعمال المتلهف للعمل في إيران. سيكون هناك تصور بأننا نسير باتجاه تخفيف العقوبات، وسوف يتطلع الجميع لكلا الطرفين كي يتأكد من أن أحدا لن يسبقهم إلى هناك». وترفض الإدارة هذه الحجة مؤكدة أنها مبالغ فيها، وأنها محاولة لقتل الصفقة، التي قالت إسرائيل بوضوح إنها تكرهها، والإبقاء على الوضع الراهن.

لكن ديفيد كوهين، مسؤول الخزانة المسؤول عن إنفاذ العقوبات، أطلع الكونغرس أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيكونون يقظين، وسيتصدون بحزم لأي مخالف. وقال روبرت اينهورن، الذي غادر وزارة الخارجية هذا العام بعد عدة سنوات كان خلالها الدبلوماسي الذي تولى توسيع وفرض عقوبات «أعتقد أن العقوبات حقيقية ولن تتقوض سريعا كما يخشى البعض». وأضاف «صحيح أن هناك شركات ترغب في العودة إلى السوق الإيرانية، لكن العقوبات المالية ستظل كما هي ضد البنوك الإيرانية، وبالتالي فإن الحصول على تمويل لعمليات تجارية مع إيران لن يكون سهلا».

لهذا السبب، فإن الوصول إلى الأموال المجمدة أمر بالغ الأهمية بالنسبة للإيرانيين في وقت يشهد فيه نتاجهم المحلي الإجمالي تراجعا. وقد أصدر مارك دوبويتز، مدير مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن، تحليلا مستفيضا للعقوبات يقدر احتياطيات النقد الأجنبي المجمدة لإيران بنحو 80 مليار دولار، لكنها لا تستطيع الوصول إلا إلى ربع هذا المبلغ فقط. علاوة على 10 مليارات دولار إضافية مجمدة في البنوك الأوروبية، أما الخمسون مليارا الأخرى فهي مجمدة في الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتركيا - أكبر مستوردي النفط الإيراني. وفي ظل العقوبات الحالية، يسمح لإيران بأن تنفق المال فقط على السلع الإنسانية أو المنتجات غير الخاضعة للعقوبات من الدول التي توجد بها هذه الأموال، ولا يمكن إعادة هذا المال إلى طهران.

* خدمة «نيويورك تايمز»

 

السومرية نيوز / أربيل
أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق، السبت، أن مشروع مد الخط النفطي إلى تركيا في مراحله النهائية، مؤكدة أن المشروع لم يواجه حتى الآن أية عوائق، معتبرا في الوقت ذاته عملية تصدير النفط من الإقليم الى الخارج بالتطور الكبير.

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني كمال شاكر السبت وحضرته "السومرية نيوز"، أن "مشروع الخط النفطي بين إقليم كردستان وتركيا في مراحله النهائية، وسيتم الإنتهاء منه قريباً"، مبينا أن "المشروع لم يواجه أية عوائق".

وأضاف البارزاني أن "المفاوضات مستمرة منذ أكثر من شهر في تركيا بين المختصين من إقليم كردستان والجانب التركي"، معتبرا أن "تصدير النفط من إقليم كردستان إلى الخارج بالتطور كبير".

وكان وزير الثروات الطبيعية في إقليم كردستان آشتي هورامي أعلن خلال كملة ألقاها في مؤتمر قمة الأ تلانتي للطاقة أنه من المتوقع أن يبدأ الإقليم تصدير نفطه إلى تركيا بداية العام المقبل، مؤكدا أن تصدير الغاز الطبيعي والنفط حق مشروع لأقليم كوردستان.

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان عقب طرد السفير التركي من مصر إنه "لن يحترم ابدا اولئك الذين يستولون على السلطة بانقلاب".

وكانت السلطات المصرية قد قررت طرد السفير التركي لديها وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع تركيا إلى درجة القائم بالأعمال. وجددت الحكومة المصرية اتهامها لإنقرة بالتدخل في شؤون مصر الداخلية و"محاولة تأليب المجتمع الدولي ضد مصالحها".

وطالبت أنقرة بضرورة تحقيق الديمقراطية في مصر.

وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي "قررنا سحب سفيرنا من تركيا واستدعاء السفير التركي بالقاهرة ومطالبته بالمغادرة."

ووصف عبد العاطي السفير التركي في مصر بأنه "أصبح شخصا غير مرغوب فيه".

وقال الرئيس التركي عبد الله غول في تصريحات تليفزيونية ردا على الخطوة المصرية "أتمنى أن تعود علاقتنا مرة أخرى إلى مسارها."

غير أن متحدثا باسم الخارجية التركية قال إن أنقرة على اتصال بالسفير، مضيفا "سنرد بخطوات مماثلة خلال الساعات المقبلة."

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية في انقره "نأسف لهذه الخطوة، ولكن المسؤولية التاريخية تقع على الادارة المصرية المؤقتة التي امسكت بالحكم في ظروف انقلاب الثالث من يوليو / تموز الاستثنائية."

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن السفير التركي في القاهرة حسين عوني بوستالي قوله، عقب استدعاء الخارحية المصرية له، إن إبقاء مصر "على مسار الديمقراطية أمر ضروري للغاية للمنطقة والعالم".

وتشهد العلاقات المصرية التركية تدهورا ملحوظا بسبب تأييد تركيا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وترى الحكومة التركية أن عزل الجيش لمرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي إنقلاب عسكري.

"إبقاء مصر على مسار الديمقراطية أمر ضروري للغاية للمنطقة والعالم"

حسين عوني بوستالي سفير مصر في تركيا

وفي بيان تلاه عبد العاطي، حملت الخارجية المصرية الحكومة التركية "مسؤولية وتداعيات ما وصلت إليهإليه العلاقات بين البلدين والتي استدعت اتخاذ هذه الإجراءات."

وكان السفير المصري لدى أنقرة قد استدعي للتشاور في 15 اغسطس/ آب الماضي.

وقال عبد العاطي، في البيان، إن السفير (المصري) نقل نهائيا إلى مقر الديوان العام بوزارة الخارجية بالقاهرة، ما يعني سحبا رسميا للسفير من أنقرة.

ووفق عبد العاطي، فقد تم تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين إلى مستوى القائم بالأعمال.

إشارة رابعة

وكان رئيس الوزراء التركي قد وجه في الحادي والعشرين من هذا الشهر، انتقادات حادة للسلطة الجديدة في مصر.

وجدد وصفه لما حدث في مصر بعد الثلاثين من يونيو/حزيران الماضي بأنه إنقلاب عسكري.

واعتبرت الحكومة المصرية إن القيادة التركية "أمعنت في مواقفها غير المقبولة وغير المبررة بمحاولة تأليب المجتمع الدولي ضد المصالح المصرية".

"القيادة التركية أمعنت في مواقفها غير المقبولة وغير المبررة بمحاولة تأليب المجتمع الدولي ضد المصالح المصرية"

بدر عبد العاطي ، المتحدث باسم الخارجية المصرية

وتتهم مصر تركيا "بدعم اجتماعات لتنظيمات تسعى إلي خلق حالة من عدم الاستقرار في البلاد، وبإطلاق تصريحات اقل ما توصف بأنها تمثل إهانة للإرادة الشعبية التي تجسدت في ٣٠ يونيو الماضي."

وكانت مصر قد شهدت في هذا اليوم مظاهرات شعبية حاشدة احتجاجا على سياسة محمد مرسي، أول رئيس منتخب في اقتراع حر بعد ثورة 25 يناير 2011.

وفي الثالث من الشهر التالي، تدخل الجيش وعزل مرسي وأعلن ما وصفه بخريطة مستقبل.

وتعتبر القاهرة الموقف التركي "تحديا لإرادة الشعب المصري واستهانة باختياراته المشروعة وتدخلا في الشأن الداخلي للبلاد"

وتتعرض تركيا لهجمات متصاعدة تشنها وسائل إعلام وسياسيين مؤيدين للجيش المصري تتهم الحكومة التركية بدعم الإخوان المسلمين.

وكان أردوغان أول من استخدم إشارة رابعة العدوية، التي يستخدمها المعارضون لنظام الحكم الجديد في مصر.

وتلاحق السلطات في مصر الذين يحملون إشارة رابعة أو يوزعون صورا لها.

bbc

کما تعرفون ان شعبنا في غرب كوردستان على الرغم من الطروف الصعبة والمعقدة، قد شكلوا ادارتهم المحلية المؤقتة. ان هذه التجربة الجديدة انجاز قومي ومهم لتحقيق امال ومتطلبات شعبنا في باقي اجزاء كوردستان. هنا ومن هذا المنبر نحن ممثلو الاحزاب والمنظمات الكوردستانية في  النرويج نعلن تضامننا لتشكيل هذه الادارة المؤقتة في غرب كوردستان، کما نتمنى لها التقدم والازدهار، ونأمل ان يتحول الى نموذج ديمقراطي متميز في الادارة الذاتية. ولکی تنجح هذه التجربة في غرب كوردستان يجب ان يكون الباب مفتوحاً امام كل القوى والاحزاب في غرب كوردستان حتى لا يشعر اي جهة او طرف بالغبن، بل يجب ان یکون بيتا يضم جميع الاطراف ویدفع بهذا الانجاز نحو التقدم والاستقرار في المنطقة. لا شك ان المحافظة على الامن والاستقرار هو واجب كل القوى العاملة في غرب كوردستان، وهذا الواجب لا يتحقق الا بالتكاتف والوحدة الوطنية والعمل المشترك. لذلک نتمنى ان تجرى انتخابات حرة ونزيهة في اقرب فرصة مناسبة، وان يتمكن جميع الاطراف بالمشاركة الحرة وتشكيل ادارة قادرة على تحقيق الامن والاستقرار.

من الجدير بالذكر ان لجنة الاتحاد الوطني الكوردستاني في النرويج قد نظم هذه الاستضافة

التوفيق والنصر لنضال شعبنا الكوردي في جميع اجزاء كوردستان

ممثلو الاحزاب والمنظمات الكوردستانية في النرويج ٢٠١٣/١١/٢٢ اوسلو

1- حزب الديمقراطي الكوردستان ( شرق كوردستان ) .

2- الاتحاد الوطني الكوردستاني

3- جماعة كادحين كوردستان (کۆمەڵەی زەحمەتکێشانی کوردستان) .

4- حزب الحياة الحرة الكوردستانية ( PJAK )

5- حزب الاستقلال الكوردستاني

6- حزب العمال الكوردستاني ) PKK .

7- حركة التغيير ( كوران ).

8- حزب الاتحاد الديمقراطي ( PYD

9- المؤتمر الوطني الكوردستاني ( KNK

10- حزب حرية كوردستان

11- الاتحاد الاسلامي الكوردستاني

12- حزب سربستي شرق كوردستان

13- حزب كادحين كوردستان (حزبی زەحمەتکێشانی کوردستان )

14- حزب سربستي كوردستان

15- حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني ( PCDK

 

المحادثات النووي الجارية في جنيف بين مجموعة 5+1 و النظام الايراني، تشد إليها الانظار و هي محط الاهتمام على مختلف الاصعدة لتأثيرها المباشر على الکثير من الامور و المجريات في المنطقة، ولعل رئيس الوزراء نوري المالکي من أکثر المهتمين و المولعين بها لأسباب کثيرة و متباينة.

المالکي الذي ألقى بکل کراته في سلة النظام الايراني، من حقه أن يکون من أکثر المعنيين و المهتمين بنتائج هذه المفاوضات، لأنها تتعلق بمستقبله السياسي و بمکانته و هيبته اللتين قد إهتزتا في الفترات الاخيرة بفعل الانتکاسات و الاخطاء و الاجرائات غير السليمة التي أقدمت عليها حکومته بأمر منه، وأن من الواضح جدا بأن المالکي يتطلع(مثل النظام الايراني نفسه)، الى حلول و معالجات لأزماته و مشاکله و محنته من خلال إنتهاء مفاوضات جنيف بنتيجة مفيدة للنظام الايراني.

روحاني الذي يقوم بحملة ماکرة و مشبوهة تهدف الى خداع المجتمع الدولي من أجل إبرام إتفاق يضمن تخلص النظام من العقوبات الدولية المفروضة عليه، لاتزال الاطراف الدولية تتعامل بمنتهى الحذر معه و لاتترك له الحبل على الغارب، وان مفاوضوه يدرکون جيدا مقاصد روحاني من وراء ذلك، ولهذا فإنه من دون شك لاأمل لخروج النظام بنتائج إيجابية من المفاوضات من دون أن يقدم تنازلات جوهرية من أجل ذلك، وان هذا الامر ان حصل فإنه سيکون عامل إضعاف للنظام لأنه سيمهد لطريق ينتهي بالتخلي عن المشروع النووي للنظام، ومن هنا فإن الامور ليست کما قد يعتقد المالکي و غيره.

المشاکل و الازمات التي تحاصر حکومة المالکي و تجعلها في موقف أکثر من حرج، والاوضاع الامنية السيئة جدا في العراق حيث لايمر يوم من دون تفجيرات او قتل او جرائم مختلفة ناهيك عن ماسببتها الامطار من مشاکل إضافية أخرى من جراء قصور المالکي و خلال دورتين متتاليتين له کرئيس للوزراء في بناء بنية تحتية لبغداد و المدن الرئيسية الاخرى، کما أن الازمة الاخيرة التي إفتعلها بإقدامه بالهجوم على معسکر أشرف في الاول من أيلول/سبتمبر حيث قتل 52 و تم إختطاف 7 آخرين، وماتداعى عنه من أصداء و صخب و جدل سياسي على مختلف الاصعدة، والموقف الهزيل لحکومته ازاء ذلك حيث لازالت تصر على نفي أية علاقة لها بالجريمة على الرغم من أن الادلة و القرائن کلها تدينها بل وحتى أنه قد عومل خلال زيارته الاخيرة لواشنطن على أساس تلك الادلة و القرائن، کما أن وجود إضراب مفتوح للمئات من سکان ليبرتي و المئات الاخرين من خمسة مدن مختلفة في العالم عن الطعام، يشکل هو الاخر مصدر إزعاج و إرباك للمالکي الذي يعاني اساسا من مشکلة نجمت عن تقديم خدمات للنظام الايراني، ولذا فإن المالکي يتطلع و بقلق بالغ الى جنيف على أمل أن تهب من هناك نسمة أمل مفعمة بالتفاؤل کي تمنحه شئ من الراحة و الثقة بالمستقبل!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السبت, 23 تشرين2/نوفمبر 2013 23:38

حكاية الأمطار !- يوسف أبو الفوز

 

رغم أن الايام التي غرقت فيها بغداد بمياه الأمطار، كانت عصيبة في حياة العراقيين ، خصوصا أهالي المناطق الشعبية، لكن يبدو ان عديدا منهم لم ينس " أن شر البلية ما يضحك". وقد سمعت شخصيا الكثير مما يدفع للضحك في الوقت الذي تعصر فيه قلبك أصابع من حجر المعاناة والمآساة !

كانت زوجتي تريني صورا انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لشباب محبين للنكتة وهو يمدون صناراتهم لصيد الاسماك عند عتبات بيوتهم مباشرة في الشوارع التي حولتها الامطار لانهار جارية. سكينة صاحت بالهاتف تبشر زوجتي، ان أشاعة انتشرت حول أحتمال صدور قرار بأن تتضمن الحصة التموينية لمجاذيف بأحجام مختلفة، ولكن على المواطن ان يدبر وسيلة التنقل بنفسه فيجد له طوافة او زورق. واضافت بأن زوجها خائف من ان مالك البيت ربما يرفع قيمة الايجار، بحجة أنه صار يطل على منظر نهري ! زوجة جليل اضافت، ان الجهات المعنية ستواجهها مسؤولية تحديد ارقام الزوجي والفردي للزوارق التي ستغزو شوارع العاصمة قريبا لو استمرت الامطار بالهطول.

كان صديقي الصدوق أبو سكينة يتابع كل ذلك دون ان أراه يبتسم او أسمع منه تعليقا وكأننا نتحدث عن كوكب اخر وليس عن بلادنا التي كشفت فيها مياه الامطار كل عيوبنا وفضحت تخلف البنى التحتية في عاصمة البلاد وبقية المدن . كنت وصلت بيت ابو سكينة بصعوبة وكدت اندم على قرار الزيارة للحفاظ على تقليد زياراتي الدورية ، ولحسن الحظ لم ترافقني زوجتي وظلت في بيتنا الى جانب الابناء المتذمرين .

ذكرت أم سكينة لنا انها ألتقت زوجة جارهم "ابو المحابس" في طرف الشارع وانها كررت كون زوجها قال" شيريدون بعد الناس، عطلة وحصلوا عليها ؟ ". فسألتُ ابو سكينة، كونه متابعا ومطلعا على احوال منطقته السكنية : هل صحيح ان "أبو المحابس" ينوي الترشيح للانتخابات البرلمانية القادمة؟ نظر لي بهدوء، فرك يديه ببعضهما ومد رقبته وهمس : " كل شيء ممكن، ولكن هل تعتقد أن رب العالمين يكف عن رحمته وكرمه علينا و ..."، وفهمت فورا انه يذكرني بما قرأت له قبل أسابيع من ان احد الملوك خطب قائلا " ايها الناس اشكروا الله لأنه اذهب عنكم الطاعون لما ملكت عليكم " ، فقال له احد الحاضرين " أن الله اكرم من ان يجمع علينا وجودك والطاعون" !

* طريق الشعب . العدد 72 السنة 79 الأحد 24 تشرين الثاني‏ 2013

السبت, 23 تشرين2/نوفمبر 2013 23:37

جمعة عبدالله - صخرة عبوب المقدسة


الله خلق العقاب والثواب , لذا توجد في ميثولوجيا الاغريقية , اسطورة تقول : بان الالهة قررت عقاب ( سيزيف ) لخداعه ومكره , بان يحمل صخرة كبيرة يرفعها من اسفل الوادي الى قمة الجبل , وحين يوشك ان يضعها على قمة الجبل , بعد عناء شاق ومضني وصعب , تتدحرج الصخرة الى الاسفل ويعيد الكرة , هكذا ودواليك  بالاستمرار العقوبة الالهية , وهذه الصخرة هي شبيهة بصخرة حجي عبعوب المقدسة , التي ارسلها الله سبحانه وتعالى الى بغداد  ووزنها 150 كغم , كعقوبة سماوية . فسدت مجاري بغداد , وطفحت المياه واغرقت بغداد ومحافظات الوسط والجنوب , بالفيضانات التي دمرت وخربت كل شيء في طريقها , وعطلت الحياة واصابت المواطنين بالشلل والتعب ومأساة الكارثة الطبيعية . انها رسالة تحذير وانذار نهائي , بلغ بها المواطن المؤمن والعفيف والشريف والتقي والصالح والصادق والامين  والنزيه والنظيف ( حجي عبعوب ) , ليبلغ الشعب الدايح والضايع والمنكوب , بان على الناس جميعا وكل من يسير على الارض والحيطان والاشجار والحفر , وكل ماهو تحت الارض حتى الاموات , او الذين ينتظرون موتهم اجلا ام عاجلا بالمفخفخات او بالتفجيرات او بكواتم الصوت . عليهم  انتخاب قائمة مختار العصر وظله على  الارض . وان واجب انتخاب المالكي وقائمة ائتلاف دولة القانون واجب الالهي وسماوي وبحري وبري  , وان الذين يرفضون ويمتنعون عن تأدية هذه الفريضة السماوية , هي معصية وكفر والالحاد , وان عقوبتها جهنم او الطوفان والغرق , وانه اجراء غاشم يقوم به اعداء الله والحق ومختار العصر ( المالكي ) وعلى الشعب ان يعلم ويفهم ويدرك  , بان عليه واجب سماوي , رفع المؤمن الصالح ( المالكي )  على الاكتاف حتى يجلس على كرسي الولاية الثالثة . وان الحجي عبعوب كفيل بتوزيع صكوك الغفران وجوازات سفر محترف بها الى الجنة مع مفتاح مرقم , خوفا من التزوير , اما الذين يعصون امر الله بعدم انتخاب كتلة مختار العصر , سيمنحون جواز سفر محترف به الى جهنم مع مفتاح لجهنم مرقم , خوفا من التزوير . والاختيار والارادة الحرة  بيد المواطن , ولكن عليه ان يتذكر بان الله سبحانه وتعالى , لايحب العاصين والمنكرين والرافضين لنعمة مختار العصر وقائمته الشريفة , اشرف من شريفة فاضل وحسنة ملص  , وعلى المواطنين ان يزحفوا بطوفانات بشرية قبل شروق الشمس الى صناديق الاقتراع , لتقول مليون نعم لقائمة مختار العصر لا غيرها , لانه الولي والوصي والسلطان الوحيد والفريد  على الشعب العراقي  ,  , ان  فريضة الانتخاب لمختار العصر , حتى لا يصاب الشعب بكارثة ستكون افدح واخطر من الغرق والطوفان والموت الجماعي او الحرق الجماعي   , والاستماع الى ارشادات (  حجي عبعوب )  الصالح الامين , وان يتذكر الشعب بان  حكم مختار العصر خلال ثماني سنوات جعلت ا لعراق , يعيش في  عصر ذهبي , والتي حولت العراق الى جنة الله على الارض , من حيث النعم والبركات والحياة المضيئة بالاستقرار والحبور والحرية والكرامة والسعادة الباذخة , واصبح العراق شعلة مضيئة لكل المعمورة , وبغداد مدينة الحب والاحلام وسلام والخير والبركة  في عهد خادمها العفيف والنقي كالزلال الصافي ( صلاح عبدالرزاق ) . فقد حول بغداد الى جنة عواصم الدنيا والعالم من حيث الجمال الساحروالجذاب  , ومن حيث التطور والتقدم والازدهار , حيث صارت بغداد قبلة سواح العالم من مختلف انحاء المعمورة , من حيث  الهندسة والتصميم والجمال الخلاب  والنظافة الباهرة التي لا توجد في اي  عاصمة من عواصم  المعمورة  , ومن هذا المنطلق نختار برغبة وارادة صادقة وتصميم لا رجعة منه , السفينة التي يقودها  المالكي والكابتن حجي عبعوب , وان النصر لقريب

 


كثر الحديث في الايام الاخيرة بعد زخات المطر الكثيفة التي أغرقت أغلب محافظات العراق والتي جعلتنا نعيش في أجواء خاصة لم نعهدها سابقا . وبدأت القنوات ( تغزل ) كل على طريقتها . واحدة تقول بحيرات اصطناعية واخرى تقول اصبح العراق البندقية واخرى تقول فينسيا الشرق وهكذا دواليك .

المعاناة كبيرة والشق كبير كما نقول لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي . المشكلة تكمن ان البعض من أصحاب الضمائر أضحو بلا ضمائر !!

الذي كان يطرق الباب في الانتخابات ويقول لاتنسوني انتخبوني واني حاضر أصبح يتهرب هذا اليوم من المسؤولية . لقد انكشفت عورة كما قلت البعض من هؤلاء الذين استهترو بكل شيء حي . أصبح المال عندهم كل شيء .

لم نكن نصدق يوما إن هذا ( البعض ) من المسؤولين ينحدرون الى هذا المستوى الاخلاقي وهذا المنزلق الخطير الذي أدى الى هذه النتائج المرعبة .

المواطن العراقي هو الوحيد الضحية بين كل هؤلاء القادة والسياسيين الكبار .

( مطره ) واحدة كشفت زيف من كان يدعي ان الامور على مايرام في العراق .

وان كل ماقيل سابقا وحاليا عن ( المجاري ) في كل محافظات العراق لم يكن بالمستوى الذي يرقى الى الحقيقة التي كانو يخدعون بها أبناء العراق .

وكما كتبت سابقا ( المقاولات ) ( والمناقصات ) ( والعقود ) لاترسي على الشركات الرصينة وانما على شركات عراقية ( تعبانه ) تفكر كيف تسرق وتغش وتدمر !!

كما حدث لشركة فرنسية عريقة ورصينة تعهدت على عاتقها ( وبالآجل ) ولمدة سبعة سنوات يصبح الدفع على شكل اقساط ( وكرنتي ) 100% !!

ولكن ( جماعة اللغف ) ( والمافيات ) والذين هم سبب تدمير بنية العراق التحتية ساومو هذه الشركة العملاقة مقابل ( حصة ) رفضت على أثرها الشركة أن تدفع فلس واحد . فما كان من ( الشرفاء ) الا أن يرفضون هذه الشركة بالكامل !!!

قولو لي بربكم كيف نبني العراق وهؤلاء المافيات والحيتان يمتصون دماء العراقيين ؟ واقول لو كانت هناك عقوبات قاسية لما تجرأ هذا النفر الضال الذي لايريد للعراق خيرا أن يطرد هذه الشركة التي قدمت عرضا ذهبيا لامثيل له .

واليوم شاهدت منظرا طبيعيا ليس عاديا . ولو كنت اجيد تصوير المكان وانقله على اليوتوب لفعلت . ولاادري على من أرمي ثقل هذه الجريمة ؟

مساحة المكان لاتتجاوز الـ 150 م . لقد تم اختيار هذه المساحة من قبل دائرة الكهرباء وهي تقع في حي سكني مكتظ تجاورها مدرسة ابتدائية ومعامل ومحال تجارية . مساحة الارض هذه محفورة الى عمق متر ونص تقريبا وهي تقع في وسط كراج لللشاحنات الكبيرة . الارض غير مكسوة تغمرها المياه من كل جانب .

ولأن الارض المقصودة والتي اختيرت لعمل محطة تقوية تغذي المنطقة كهربائيا كانت محفورة الى عمق أكثر من متر فقد أصبحت ( بحيرة طبيعية ) !!

كان يجلس بجانبي في السيارة أحد الاصدقاء قال لي ماشاء الله هل ترى هذه الحملة ؟ التفت الى الجهة التي يقصدها واذا بي أرى خمسة سيارات حوضية لتصريف المياه من ( البحيرة الاصطناعية ) فقلت والله خيرا فعلوا وبارك الله بهم لإنجازهم هذا العمل ( سحب المياه ) الكبير وبهذه السرعة ( الصاروخية ) !!

ولكن بعد ساعة أو ساعتين حدث شيء لايعلم به الا الله والراسخون في العلم .

فقد انسحبت كل السيارات الحوضية من مكان العمل بعد أن وجد المقاول أو دائرة الكهرباء المكلفة بهذا العمل أن سحب المياه ليس كما كانو يتوقعون . وهذا يكلفهم مبالغ اضافية فما كان من الجهة المنفذة للمشروع ان تلغي سحب المياه !!

في الساعة الرابعة عصرا رن جرس الهاتف . وكان على الخط الصديق الذي كان معي صباحا وقال لي ارجوك اركب سيارتك وتعال شوف بنفسك العجب العجاب !!

فقلت له وانا في حيرة من أمري : ماالذي حدث ؟ خيرا ان شاء الله ( خو مو مصيبة ) ؟ قال لي اني انتظرك ( يم البحيرة الاصطناعية ) !!!

بعد ان عرفت ماذا يقصد توجهت فورا للمكان المقصود بعد ساعة من الوقت تماما . وجدت صاحبي متذمرا وهو ينتظرني على جهة اليابسة في وسط أوحال وطين ( ولعبان نفس ) وصل الحال بي الى التقيؤ من الرائحة التي تزكم الانوف .

شاهدت في نفس المكان الذي رايت فيه السيارات الحوضية وهي تسحب المياه من البحيرة الاصطناعية ( خنزيرة ) تسحب المياه من البحيرة الى الشارع العام !!!

يعني دائرة الكهرباء أو الجهة المنفذة للمشروع تساهم بالفيضانات التي هي أصلا أغرقت المنطقة عموما في سيل جارف من ( الخنزيرة ) التي كانت تدفع المياه الى الشارع وكأنه شلال جعل المارة يتذمرون ويلعنون كل من ساهم بهذا الفعل .

فهل يصح ياناس ياعالم ياساة ياقادة يامسؤولين ان نساهم بزيادة حنق المواطن على الحكومة بهذه الطريقة التي لايرضاها من يملك ضمير ويخاف الله ؟

المنطقة كانت تنتظر من يساهم برفع المياه عن الشارع القريب من البحيرة الاصطناعية واذا بهم يتفاجأون من يغرقهم بالمياه الاسنة المتجمعة بالبحيرة !!

والدليل من يريد ان يتأكد من كلامي هذا عليه ان يتوجه بالسؤال الى المسؤول عن إقامة هذه المحطة بتلك المنطقة التي أراها أول مرة عن طريق هذا الصديق .

ومن يريد الاستفسار عن موقع هذه المحطة اعطيه المعلومات كاملة . وسبب عدم كتابتي الموقع لأنني اعلم علم اليقين هناك من يتواطأ مع مثل هؤلاء ولاتوجد حلول وعقوبات غير الحلول الترقيعية . لذا فلا توجد فائدة من تعيين المنطقة .

ولكن الذي يعنينا هو العبرة وأن نستفاد ونتعلم من هذه الاخطاء ومن الذي يقوم بها ولماذا ؟ وماهو الدافع لتخريب البلد بهذه الطريقة ؟

الذي نعرفه جميعا الدولة تساعد من يغرقون بالمياه وليس الدولة تساهم بغرق المواطنين . هذه مسألة مهمة . هناك من يريد ان يلقي التبعية على الحكومة .

وهذا هو القصد . من يرى كما رأيت سوف يشتم الحكومة مليون مرة قبل أن يفكر بالسبب الذي دعى الى هذا الفعل . الصورة كانت واضحة ومقصودة .

والسيد عبعوب كان محقا عندما قال عن السبب الذي أغرق بغداد هناك صخرة كانت تسد مجاري تصريف المياه بوزن 150 كيلو .

بل وجدو في داخل بعض المجاري كتل اسمنتية كبيرة متروكة وسط المجاري !!

ووجدو حيوانات ميتة تسد المجاري . ووجدو نفايات وحتى هيكل سيارة !!

اذن هذه الافعال ليست طبيعية وانما تمت بفعل فاعل . الا وهو تخريب البلد .

وكما قال دولة رئيس الوزراء هناك من يلبس السواد في مصاب الحسين عليه السلام ويذرف دموع التماسيح وهو من يمنع تقدم البلد ويوقف المشاريع والقوانين ومنها مشروع البنى التحتية .

وقد ثار جدل غير طبيعي على الفيس بوك وتويتر حول الصخرة التي سدت المجاري . وهنا اريد أن أسأل هل صخرة عبعوب أقوى أم ( الخنزيرة ) ؟

 

قالها مارتن لوثر كينغ و كان حلمه أن يرى ذوي البشرة السوداء و البيضاء يعيشون معاً في سلام، و حلم كينغ تحقق و برزت الولايات المتحدة الأمريكية كموطن للحريات و أقوى دولة عالمياً. 
حلمنا و حلم كل كوردي هو " أن نرى الكورد شعب واحد فكرياً، البرزاني والآبوجي وغيرهم من المحزبين أو المستقلين إخوة، يعتدي أحدهم على البرزاني فيدافع عنه الآبوجي والعكس صحيح، يعيشون في جو سياسي صحي بعيداً عن التشنّجات المفرّقة لما خلقه الله واحداً و هو الشعب الكردي، لماذا الخلاف السياسي إذا كانت القضية واحدة و الحقوق واحدة و الشعب واحد؟؟" 
نحنّ إلى آذار 2004، أجمل لحظات عشناها، يوم لم تستطع أصوات الرصاص أن تخترق أو تمزق وحدة شباب كوردي شباب كوردي خرج بعفوية و تلقائية شباب لم يحركه قرار حزبي شباب لم يهتف لشعارات حزبية، شباب متماسك متلاحم متحابب، pyd و البارتي و البقية الأخرى و المستقلين، يوم لم يلتفت أحد إلى راية أو شعار مع قدسية الراية بل كان الهم والاهتمام الأقدس وهو من يحمل الراية، يوم صفق شباب البارتي و الجميع لتصريح المناضلين جميل باييك و مراد قره يلان وعزمهما إرسال الكريلا لدعم كورد سورية، يوم صفق شباب ال pyd و الجميع لتصريح الكاك مسعود البارزاني بأن كورد سورية هم بالنسبة لسائر الكورد بمثابة الأخ الأصغر المدلل. 
نحنّ إلى آذار 2004 ، نحنّ إلى شباب آذار 2004، شباب زرع و زرع و زرع وسقى الزرع بدمه و فكره و محبته لشعبه كل شعبه و لكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عندما جاء موسم الحصاد كان الحصاد برعاية و إشراف حزبي. 
عندها دخلنا نحن الكورد التاريخ للمرة المليون بأعجوبة حزبية كوردية شباب زرع قمحاً و زيتوناً و زهراً لكننا حصدنا برعاية حزبية خ....س - خس - خس 
هل يجوز لنا أن نحلم حلم ذلك الأمريكي العظيم؟؟ هل يمكننا يوماً أنا نزرع معاً و نحصد معاً، يد واحدة، شعب واحد، أهداف واحدة، دفن الخلافات، تمجيد الشعب و التاريخ و الأرض؟؟؟؟.

ريزان حدو،

تقام الانتخابات لمعرفة مستوى شعبية شخص او حزب معين , لتقوم هذه الجهة الفائزة بعد ذلك بتشكيل الحكومة وتصبح مسؤولة امام الشعب في تحقيق برنامجها السياسي الذي قدمته اثناء الحملة الانتخابية لخدمة الشعب , بمعنى الانتخابات تفرز من هو جدير بثقة الاغلبية الشعبية وبالتالي يستحق تشكيل الحكومة .

وعليه فأن الاحزاب التي لم تحض بالتصويت الذي يؤهلها لتشكيل الحكومة من المفروض ان يشكلون معارضة سلمية داخل قبة البرلمان , وهو ما يعزز الديمقراطية وآلياتها . وإذا شكلت الحكومة على اساس المحاصصة لمشاركة الحائز والغير الحائز على الاغلبية الانتخابية فيها , فسيؤدي ذلك الى ان تصبح العملية الانتخابية غير مجدية ولا تؤدي غرضها .

ومن المعلوم ان ضروف تشكيل الحكومة المركزية الاتحادية العراقية وبسبب فقدان الثقة كان ولابد ان يتم تشكيلها بالتوافق السياسي والمحاصصة بين كل الاحزاب التي شاركت في الانتخابات . وبالتالي فإن هذه التجربة السياسية في تشكيل الحكومة وادارة العراق باءت بالفشل ولاسباب كثيرة اهمها,ان وزراء الحكومة الذين تم ترشيحهم من قبل الاحزاب المشاركة قد فرضوا على رئيس الحكومة ولم تكن له سلطة رفضهم ولا للبرلمان محاسبتهم . بمعنى أن البرلمان لا يمكنه محاسبة اي مسؤول في السلطة التنفيذية بسبب المحاصصة السياسية , وتكون محاسبة هذا المسؤول من قبل الحزب الذي قام بترشيحه لهذا المنصب.

وهنا سؤال يطرح نفسه : هل وصل الوضع السياسي بين الاحزاب الكوردستانية في اقليم كوردستان لنقتدي بتجربة سياسية فاشلة في تشكيل الحكومة كما هو الحال في الحكومة المركزية في بغداد ؟ , لايختلف اثنان في مباركة المفاوضات الجارية بين الاحزاب الكوردستانية والجهود الجبارة الذي يبذلها رئيس حكومة الاقليم نجيرفان البارزاني للوصول الى تسويات وحلول ترضي جميع الاطراف السياسية من غير أن لا يلغى ذلك أهمية مقاعد المعارضة وتأثيرها على الحكومة في البرلمان وخسارة اهم آلية في استمرارية وإدامة النظام الديمقراطي في الاقليم .

وقد ينجح رئيس الاقليم في اقناع كل الاطراف السياسية المختلفة بالمشاركة في تشكيل الحكومة المقبلة في الاقليم , مقابل استلامهم حقيبة او حقيبتين وزارتين , لكي تحضى هذه الحكومة بمباركة جميع الاطراف السياسية والشعبية ولضمان الاستقرار الامني والسياسي في الاقليم .

وهنا سؤال مثير للجدل يطرح نفسه بشدة : هل كانت بعض الاحزاب معارضة بسبب طمعها في الحصول على مناصب حكومية ؟ !!.

وسؤال آخر هو : هل سيضمن برلمان الاقليم امكانية محاسبة المقصرين في السلطة التنفيذية دون التقيد بالمحاصصة السياسية ؟.

صوت كوردستان: بعد الهزات الأرضية التي ضربت و تضرب منطقة دهوك و الشيخان في أقليم كوردستان منذ أكثر من 3 سنوات، ضربت الزلازل منطقة السليمانية و كركوك و ديالى و العمارة بشكل غير طبيعي هذه الأيام و بلغت أكثر من 50 هزة أرضية خلال بضعة أيام و أقواها كانت في منطقة خانقين حيث بلغت أكثر من 5 درجات بمقياس ريختر المتألف من 10 درجات.

هذه الهزات الأرضية أدت الى الان الى بث الذعر بين المواطنين في العراق، و لكن مركز رصد الزلازل و المؤسسات العلمية في العراق و أقليم كوردستان لم يستطيعوا تقييم السبب و لا نشر مركز زلازلالي محدد لهذة الهزات. و هذا يدل على أن سبب الهزات الأرضية غير مرتبط بنشاط بركاني أو تحرك الصفيحة العربية الممتدة من البحر الأحمر و الى جبال زاكوروس في الشمال الشرقي و طوروس في الشمال الغربي.

أحد الجيولوجيين الكوردستانيين صرح لصوت كوردستان بأن عوامل التعرية و النشاط البشري هي الأخرى لها أثر كبير في حدوث الزلازل و خاصة أستخراج النفط و حفر المناجم و الماء. حيث يجب أن يتم أستخراج النفط حسب قوانين و شروط خاصة كي لا يؤدي أستخراج النفط و الماء من باطن الأرض الى حصول أنهيارات في الطبقات الأرضية أو تحفيز الفوالق الصخرية و الانكسارات.

حسب مصدر صوت كورستان فأن أعراض الزلازل التي تحصل الان في العراق و إقليم كوردستان و على الحدود الإيرانية و التركية تدل على أنها زلازل تكوينية على أكثر تقدير و لا يصل عمقها الى أكثر من 70 كم في القشرة الأرضية و لها علاقة بالانكسارات و التصدعات التي تحصل في المنطقة و لا علاقة لها على أغلب الضن بتحرك الدرع العربي الذي يؤدي تحركة الى حصول زلازل في مناطق التماس بين الصفيحة العربية وصفيحة طوروس أو ما يسمى بالصفحية التركية و صحفيحة زاكروس أو ما تسمى بالصفيحة الإيرانية.

و أضاف المصدر أنه عند حصول زلازل بلوتونية و الناتجة عن تحرك القشرة الأرضية فأن مركز الزلازال يكون واضح و المساحة التي تشملها الزلزال كبيرة كالتي حصلت قبل سنوات في مدينة وان في شمال كوردستان و حس بها أهالي محافظة دهوك.

الزلازل التي تحصل الان في العراق و إقليم كوردستان محصورة في مناطق يستخرج فيها النفط و الماء بشكل مكثف و بعيدة عن حدود التماس بين الصفائح و هناك أرتباط بين المكونات الصخرية في بعض تلك المناطق و شكك في أمكانية دخول عمليات الفساد في أستخراج النفط في العراق و إقليم كوردستان و تكون نتيجة ذلك الفساد حصول أنكسارات أرضية غير متوقعة فمخازن النفط قد تمتد لمئات الكيلومترات تحت سطح الأرض و حصول أنهيار في أحد المخازن قد ينجم عنه خلخلة و أنكسارات في العديد من المناطق.

.................................................................................................

للعلم: كتب لصوت كوردستان البعض من الذين أعمت عيونهم عبادتهم للاحزاب في أقليم كوردستان و لاموال الفساد فيها: أن أستخراج النفط لا علاقة له بالزلازل. و للتبسيط ننشر هذين  المقالتين عن الزلازل  و علاقة بعضها بأستخراج النفط.

ما العلاقة بين استخراج الخامات والزلازل؟
اكتشف علماء اميركيون بأن ضخ المياه في باطن الارض في اثناء عمليات استخراج النفط الخام يؤدي الى حدوث زلازل في المنطقة.

ما العلاقة بين استخراج الخامات والزلازل؟
اكتشف علماء اميركيون بأن ضخ المياه في باطن الارض في اثناء عمليات استخراج النفط الخام يؤدي الى حدوث زلازل في المنطقة.
- See more at: http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9204024740#sthash.nvxPCPGh.dpuf

واشنطن (ا ف ب)
وتستند استنتاجات العلماء الى تحليل النشاط الزلزالي في ولايات تكساس وكولورادو واكلاهوما واركنساس واوهايو، حيث اكتشفوا علاقة مهمة تفيد بان الزلازل الكبيرة التي تحدث في مناطق بعيدة من الكرة الارضية، تؤدي الى حدوث نشاط زلزالي محلي في مناطق استخراج الخامات في الولايات المتحدة الاميركية.
فمثلا بعد مضي بعض الوقت على الزلزال الذي ضرب اليابان بقوة تسع درجات عام 2011، حدثت مجموعة من الهزات الارضية في مناطق استخراج النفط بولاية تكساس. كما لوحظ ايضا حدوث هزات مشابهة في اوكلاهوما بعد الزلزال الذي ضرب تشيلي عام 2010.
ويقول العلماء في المرصد الفلكي "Lamont-Doherty " التابع لجامعة كولومبيا لقد ظهر هذا النشاط الزلزالي في المنطقة بعد مرور 16 ساعة واستمر لغاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011.
لقد تسبب زلزال تشيلي بحدوث اضرار في مناطق استخراج غاز الميثان من طبقات الفحم الحجري باستخدام المياه بولاية كولورادو.
ويشير الباحث نيكولاس فان دير ايلست، من جامعة كولومبيا، الى انه "يمكن اعتبار التتابع المنفرد للزلازل صدفة بسيطة، ولكن بما اننا نتابعها بصورة منتظمة وباستمرار، لذلك يمكن أن نقول بثقة عالية بوجود علاقة بينهما".
ويوضح العلماء سبب ازدياد عدد الهزات الارضية في الولايات المتحدة الاميركية خلال القرن العشرين بمقدار ستة اضعاف. فخلال الفترة بين 2010 – 2012 حدثت في اميركا الوسطى 300 هزة ارضية قوتها تزيد عن 3 درجات، في حين حدثت اكثر بقليل من 20 هزة ارضية في فترة الاعوام 1967 - 2000. -  http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9204024740#sthash.nvxPCPGh.dpuf

..................................................................

 

دراسة: انشطة التكسير الهيدروليكي بهدف استخراج النفط والغاز قد تتسبب بحدوث زلازل


نيويورك – رويترز: قال علماء إن الزلازل يمكن ان تنتج عنها سلسلة من الهزات الارضية البسيطة على بعد آلاف الكيلومترات قرب مناطق التكسير الهيدروليكي (fracking) لاستخراج النفط والغاز وربما تسببت هذه الهزات في حدوث زلزال مدمر بعد ذلك بعدة أشهر.
والتكسير الهيدروليكي تقنية تتضمن ضخ كميات هائلة من السوائل والمواد الكيماوية في طبقات الصخور تحت ضغط عال لاحداث شقوق لتسهيل عمليات التنقيب عن النفط والغاز.
وتهدد هذه المعلومات العلمية الحديثة التي اوردتها دورية (ساينس)العلمية يومالخميس نقلا عن احد اهم مخترات دراسة الزلازل في العالم باثارة مزيد من الجدل حول عمليات التكسير الهيدروليكي.
وتجيء هذه المعلومات ايضا في الوقت الذي تجري فيه وكالة الحماية البيئية الامريكية دراسة عن الآثار المترتبة على عمليات التكسير الهيدروليكي، مما قد يشكل الاساس لسن تشريعات جديدة بخصوص التنقيب عن النفط والغاز.
ويدرك علماء الجيولوجيا منذ 50 عاما ان ضخ الموائع تحت الارض يمكن ان يزيد من الضغوط التي تتعرض لها الفوالق الزلزالية ما يهدد بانزلاقها واحداث زلزال.
وأدت زيادة الاعتماد على تقنية التكسير الهيدروليكي في الآونة الاخيرة لاستخراج النفط والغاز بالولايات المتحدة الى ارتفاع عدد الزلازل البسيطة والمتوسطة الناجمة عن ذلك في ولايات اوكلاهوما واركنسو واوهايو وتكساس وكولورادو.

واشنطن (ا ف ب)
وتستند استنتاجات العلماء الى تحليل النشاط الزلزالي في ولايات تكساس وكولورادو واكلاهوما واركنساس واوهايو، حيث اكتشفوا علاقة مهمة تفيد بان الزلازل الكبيرة التي تحدث في مناطق بعيدة من الكرة الارضية، تؤدي الى حدوث نشاط زلزالي محلي في مناطق استخراج الخامات في الولايات المتحدة الاميركية.
فمثلا بعد مضي بعض الوقت على الزلزال الذي ضرب اليابان بقوة تسع درجات عام 2011، حدثت مجموعة من الهزات الارضية في مناطق استخراج النفط بولاية تكساس. كما لوحظ ايضا حدوث هزات مشابهة في اوكلاهوما بعد الزلزال الذي ضرب تشيلي عام 2010.
ويقول العلماء في المرصد الفلكي "Lamont-Doherty " التابع لجامعة كولومبيا لقد ظهر هذا النشاط الزلزالي في المنطقة بعد مرور 16 ساعة واستمر لغاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011.
لقد تسبب زلزال تشيلي بحدوث اضرار في مناطق استخراج غاز الميثان من طبقات الفحم الحجري باستخدام المياه بولاية كولورادو.
ويشير الباحث نيكولاس فان دير ايلست، من جامعة كولومبيا، الى انه "يمكن اعتبار التتابع المنفرد للزلازل صدفة بسيطة، ولكن بما اننا نتابعها بصورة منتظمة وباستمرار، لذلك يمكن أن نقول بثقة عالية بوجود علاقة بينهما".
ويوضح العلماء سبب ازدياد عدد الهزات الارضية في الولايات المتحدة الاميركية خلال القرن العشرين بمقدار ستة اضعاف. فخلال الفترة بين 2010 – 2012 حدثت في اميركا الوسطى 300 هزة ارضية قوتها تزيد عن 3 درجات، في حين حدثت اكثر بقليل من 20 هزة ارضية في فترة الاعوام 1967 - 2000. - See more at: http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9204024740#sthash.nvxPCPGh.dpuf