في سوريا وللمرة الأولى منذ بدء هجوم التحالف الدولي على داعش، قصف التنظيم المناطق والأحياء الشرقية في مدينة عين العرب "كوباني" بالصواريخ والهاون ما أدى إلى سقوط جرحى بين المدنيين.

فرغم الضربات الجوية الأمريكية التي تستهدف تنظيم داعش في سورية إلا أنها لم تحل دون تقدم الأخير في المواجهات العسكرية على الأرض .  حيث تمكن داعش ولأول مرة منذ بدء الهجوم على عين عرب "كوباني" من قصف الأحياء الشرقية في المدينة بالصواريخ والهاون ما أدى إلى سقوط جرحى بينهم مدنيين بحسب المرصد السوري .

وكانت سلسلة غارات للتحالف العربي الدولي على المتطرفين في سوريا والعراق استهدفت هذه المرة تنظيم "داعش" في عين العرب الكردية على الحدود التركية لإعاقة تقدم التنظيم.

وأعلنت القيادة الأميركية الوسطى في الجيش الأميركي أن الهجمات أصابت 7 أهداف في سوريا، بينها مبنى تابع للتنظيم المتطرف وعربتان عسكريتان عند معبر حدودي في بلدة عين العرب كوباني الكردية المحاصرة.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أن قوات التحالف العربي بقيادة أميركية شنت سلسلة جديدة من الغارات الجوية ضد أهداف التنظيم في مدينة عين العرب "كوباني".

وأضافت القيادة الأميركية الوسطى أن الهجمات أصابت سبعة أهداف من بينها مبنى تابع للتنظيم المتطرف، كما أصابت عربتين عسكريتين عند معبر حدودي في بلدة عين العرب.

ووسع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غاراته الجوية ضد التنظيم المتطرف في مدينة عين العرب التي تعرف في الكردية باسم كوباني الاستراتيجية السورية على الحدود مع تركيا في إطار سعيه لدحر المتطرفين.

غارات التحالف الجديدة أتت فيما ضيقت الجماعات المتطرفة الخناق على مدينة عين العرب الحدودية من ثلاث جهات منذ أكثر من أسبوع شهدت المدينة خلاله اشتباكات عنيفة خلفت العديد من الجرحة والقتلى إضافة إلى فرار أكثر من مئة وأربعين ألف كردي من البلدة والقرى المحيطة منذ بدء الهجوم عابرين إلى تركيا.

هذا.. وأثارت موجة النزوح الكثيفة التي يقوم بها أكراد سوريا مخاوف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، حيث أكدت وضعها لخطط لوجستية، تحسباً لفرار كل سكان مدينة عين العرب الكردية في سوريا إلى تركيا هرباً من تقدم وتغلغل التنظيم المتطرف.