يوجد 773 زائر و 1 عضو حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

 

اثناء انعقاد المؤتمر ال36 للحزب الشيوعي النمساوي في 18\19 تشرين الاول في مدينة فيينا اعلن الحزب تضامنه مع المقاتلين الكورد في مدينة كوباني وبقية المناطق ضد تنظيم الدولة الاسلامية واطلق حملة تبرعات للنازحين من اهالي شنكار وكوباني وتمكن من جمع مبلغ( 3000) يورو ,وارسل المبلغ الى محلية دهوك للشيوعي الكردستاني لتوزيعه على النازحيين .

منظمة الشيوعي الكردستاني في النمسا


 


حل المساء, ليل موحش, كأنه أعلن الحداد, فغاب قمره, وأختفت نجومه, هدأت الأصوات, فلا يسمع إلا صوت, أنين الثكالى واليتامى, في أرض الطفوف, عقيلة بني هاشم فخر المخدرات (عليها السلام), مهمتها ثقيلة هذه الليلة, فهي تتولى حراسة 82 طفل وطفلة ,من الأيتام والأرامل, وهذا المساء هو الأول, الذي يغيب فيه الأحبة.

أيادي صغيرة, تدفع عن نفسها, ضرب السياط, وأقدام حافية, أكتوت نهاراً برمال الصحراء, بعد أن سلب الأعداء, كل ما عليهم, وحين حل المساء لم يجدوا سقفاً يجتمعون تحته, سوى سماء الباري, فقد أحرق الطغاة خيامهم, بعض الصغار أحترقت أقدامهم, وقسم منهم, سُحقوا حوافر الخيول, وبعض العلويات الصغيرات, أنتزعت أقراطهن بالقوة, وسالت الدماء على وجوههن.

جوع وخوف وتعب, لم يبق سوى, آثار الخيم المحروقة, وطريق طويل ينتظرهم آل بيت النبوة( عليهم السلام), نعم أنه الطريق إلى الشام, أطفال أختفوا تحت جنح الظلام, كل يبحث عن عزيز غاب, أب أو أخ أو عم, أمهات ثكلى, يبحثن عن فلذات الأكباد, وأرامل يبحثن في أرض المعركة, عن الأهل والأحبة, فقد بدأت رحلة اللوعة والفراق, فراحت العقيلة تبحث عنهم, وتجمع شتات العائلة لأنها, وصية أخيها ,سيد الشهداء (عليه السلام).

قد أغمض الأهل عيونهم, ناموا على الصعيد, وتركوا إكمال المهمة على العقيلة (عليها السلام), أوصال مقطعة, أجساد بلا رؤوس, ودماء تغطي رمضاء كربلاء, ورؤوس الأحبة, سترافقهم طوال الطريق, أنى أداروا وجوههم.

خرجت العقيلة مساءا, وجدت جندي يقف أمام باب المخيم, فسألته من تكون, فقال لقد أمرني رئيس الجند بحراستكم, فألتفتت نحو أرض, المعركة ونادت واعباساه, فبعد عين قمر العشيرة ( عليه السلام), يقف الأعداء على باب خيمتها.

أفتقدت فخر المخدرات (عليها السلام), طفلة من الأطفال فسألت الجندي, هل شاهدت طفلة صغيرة, فأجابها لقد سمعت أنينا, قرب جسد الحسين(عليه السلام), فأتجهت نحو أرض المعركة تتعثر بالأجساد, فوجدت الطفلة قرب, سيد الشهداء (عليه السلام), تخاطبه وتطلب منه أن يعيدها الى, المخيم فحملتها العقيلة, وعادت بها إلى المخيم, تلك صورة من صور العذاب, التي مزقت قلب, فخر المخدرات( عليها السلام) ليلة الحادي عشر.

ورغم ذلك كله, ليس لها حتى, حق البكاء أو وداع الأحبة, فبمجرد أن ترفع يدها ملّوحة للأهل لتودعهم ,تنهال عليها السياط, من جميع الجهات, بل أنها سترحل دون أن تدفن أجسادهم, الطواهر الزواكي.

ما أصعبها من ليلة غاب فيها, الأهل وألتحقوا بالرفيق الأعلى, فالحوراء (عليها السلام), غريبة وحيدة ,نعم فقد خرجت من المدينة مكفولة, مصانة بحماية الأخوة, محاطة بالأهل والعشيرة, واليوم ستخرج كفيلة, فهي من سيتكفل ,شؤون الأيتام والأرامل, غداً سترحل مجبرة, دون أن تسلم على ,العباس والحسين والأكبر والقاسم (عليهم السلام), تدرك جيداً أن ,عذرها مقبول لديهم, فهي مجبرة على الرحيل, دون أن تلقي تحية الوداع, نعم أنها مصائب ليلة الوحشة, فقد بدأت رحلة الصبر والدموع.

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 10:57

ابو قتادة - دشتي ئاميدي

 

قُثمْ ............ يا قُثمْ

اُنظر ما نحن فاعلون

بسبايا الكورد والمسيح والاممْ

بارك لنا غزوتنا

فنحن بك نقتدي .........

وعلى نهجك نمضي فوق الحِممْ

بعد ان كنّا نطاُ الحمير والنعاج والغنمْ

اصبحنا بفضلك نطاُ السبايا

احفاد صلاح الدين وسومر وآشور والعجمْ

عيونهنَ زرقاوات .... خضراوات

ونحن على اجسادهن ضراغمْ

ألا تبت يداك ........

يا ابو قتادة وابو مصعب وابو العلقمْ

ارجعوا الى دياركم وتباركو في بيداءكمْ

فهناك الكثيرُ من الاِبلِ والاشواكِ الصخمْ

اوَليس هذا نهجك ياقُثمْ ؟؟

بكل تأكيد اظنها كذلك ....... والله أعلمْ

دشتي ئاميدي

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 00:54

مقتل انتحاري في كوباني قبل تحقيق هدفه .


خاص //Xeber24.net
إبراهيم عبدو

نشر عناصر تنظيم داعش فيديو مصور لعملية انتحارية في مدينة كوباني وذلك على صفحات التواصل الاجتماعي الفاسبوك وتعود الفيديو لأحد الأرهابيين الذي يدعى بأبو عبيدة .
العملية الأنتحارية نفذها على الأغلب أخ مصور العملية ويدعى منفذ العملية الجبانة في كوباني الداعشي أبو عبيدة الذي حاول الوصول إلى مركز لقوات YPG في وضح النهار حسب ما يظهر التسجيل ولكن حراس المركز كانوا له بالمرصاد فأطلقوا عليه النار قبل وصوله لهدفه بقليل إذ يُظهر التسجيل أن حراس YPG يطلقون عليه النار قبل حدوث عملية التفجير بلحظات و تستمر الطلقات طويلاً بشكل مكثف بعد حدوث الأنفجار مما يؤكد فشله في تحقيق هدفه و يبدو ذلك واضحاً من خلال الخيبة التي أصابت المتحدث في الفيديو و الذي يقوم بتصوير العملية بشكل غير احترافي بكاميرة هاتفه التي وقعت فيما بعد بيد عناصر فرقة التحري التابعة ل YPG بعد مقتل صاحبها على الأغلب .
هذا وقد حاولت داعش تغطية هزيمتها في كوباني ببعض العمليات الانتحارية و القصف بالهاون دون أن يؤثر ذلك في سير العمليات الدفاعية التي تخوضها القوات الكردية في المدينة .

*قصة..اللعنة.....

عامل التشويق مهم للغاية في القصة القصيرة , قصة اللعنة جاءت بهذا التشويق الجميل , حيث نقرأعن شخص مصاب بالزهايمر وفي نفس الوقت مصاب بمرض عضال , ينسى كل شئ ولايتذكر الاّ الموت الذي يأخذ كل تفكيره , الإنسان يزدهر ويتمتع بكل شئ , لكنه ضعيف مثل نخيل باسق أمام فأس الموت , لنقرأ جزء من القصة في الثيمة أدناه .....

(حاول الوقوف والإنتصاب على قدميه الراعشتين , ناضل من أجل إستجماع فتات شجاعته ووقاحةٍ ونزقٍ قديم , حاول ولكن عبثا يحاول في مواجهة هذا الإعصار الذي عنوانه الحتف). ( الموت لايتكلم إنه يسرق بحزم سكين , السيف الذي يذبح الشعراء والأزهار والربيع لايتكلم.......ياله من منجلٍ كبير يحصد الرؤوس , ياله من سفر طويل تزدحم في محطاته حقائب الأعمال الصغيرة والكبيرة).

الموت لايكل عن ملاحقتنا جميعا أينما كنا أو نكون , كلنا متساوون أمام جبروته ,ولذلك الرجل في قصتنا هذه كان مرعوبا على الدوام عند سماعه بمرضه المميت . الرجل على مايبدو بخيلا لايحب التبذير , مهملاً نفسه معتقدا أنّ الأطباء عبارة عن محرقة لأموال البشر , لم يعطي فقيرا على الإطلاق , هذا الرجل يذكرني ببطل العالم الأثيوبي في الماراثون (جيبري سيلاسي) وهو اليوم من رجال الأعمال لحصوله على الجائزة الرياضية أنذاك بعد إنْ كان فقيرا معدما , لقد رأيتُ الأطفال الفقراء في أثيوبيا كيف يركضون وراءه دون أنْ يكترث لهم , فيقذفونه بالسباب والشتائم والبخل , بينما هو يقول لهم مستهزءاً , لكم ربُّ يعطيكم .

الرجل في قصة اللعنة بدأ ينسى كل شئ , إبتداءاً من نسيانه لأشياءه التي يضعها في مكانٍ ما من البيت حتى نسيان أسماء الأصدقاء الأعزاء عليه . لذلك قرر الذهاب الى الطبيب المختص , يذهب ويشرح له حالة النسيان , لكن الطبيب يكتشف بأنه مصاب بمرض خطير , فيصف له طبيبا آخراً الذي يبلغه بأنه مصاب بمرضٍ عضال , فتزداد حالته سوءا أكثر , الزهايمر ثم العضال يجتمعان عليه, فبين الموت والزهايمر يعيش الرجل حالة البائس والضعيف وكما يقول المثل الدارج , رِجلُ في القبر ورِجل في الحياة , إنها المصائب التي لاتطاق . يذهب الى البيت فيذق ذرعا به , فيقرر الخروج , يأخذ معطفه وينطلق خارجا , لكنه نسي هذه المرة أنه ترك ضيفا عزيزا عليه كان من المفروض أنْ يأتيه في تلك اللحظات , أنه نسي الموت , وبهذا يكون الزهايمر قد حل مشكلة الرعب الذي أصابه نتيجة التفكير بالموت كل لحظة وثانية , هنا رسالة أراد أنْ يوصلها لنا القاص أنمار بأنه من الإمور العظيمة أنْ ينسى المرء فكرة الموت , كي ينطلق ويعيش اللحظة الأييقورية , يقول مالك حداد عن النسيان (يجب قلب الصفحة , هل فكّرتم في وزن الصفحة التي نقلبها) ؟ .

عادة مايكون الحزن ثانويا لصراع داخلي أو مؤثرات خارجية كفقد عزيزعلى سبيل المثال ,أو خيبة أمل , أو لواعج حب , وهنا لايعتبر مرض الاّ اذا طالت مدته , الأم اذا فقدت وليدها تصاب بالإحباط والكآبة وبعد فترة ستنسى ذلك وتستمر في الحياة , أما إذا طالت المدة فأنها ستكون حالة مرَضية ,أو قد يكون هناك عوامل إنطوائية غير إنبساطية , لكنّ النسيان هو الكفيل بأزالة الكثير من حالات الأكتئاب والحزن مثل حالة بيكاسو في طلاقه المستمر , حتى عاش طفلا عجوزا الى التسعين.هذا الرجل في قصتنا هذه هو واحدُّ من معذبي الأرض الذين تحدث عنهم سارتر , الحياة كلها عبارة عن ألم وصرخات إغاثة منذ الولادة حتى الممات , وخصوصا في بلدان العالم الثالث , إذ أنّ العالم المتحضر إستطاعَ أنْ يبني حياة تستحق أنْ يعيشها المرء بكل تعلاّتها .

*قصة... هذا ماحدث في مقبرة.....

التقنية الفنية مهمة في تصوير الحدث, ولذلك القاص أنمار في هذه القصة كان فنيا بارعا في رسم الصورة التي أعطتنا إنطباع يتلائم والأجواء التي تحتويها المقابر, إستطاع أنْ يجعلنا نرى الفارق الكبير بين لقاء عشاق من المفترض أنْ يكون لقاءهم في أماكن رومانسية ينتشي بها العاشقان , وبين لقاءهم في مقبرة مكفهرّة , لاتنز الاّ بالموتى وعفونة أنفاسٍ مخنوقة , مضت عليها أزمنة مختلفة حسب شواهد القبور .

لقاء العشاق يعني دفق الحياة وديمومتها , يعني التناسل والبقاء , يعني أننا سوف نبني بيتنا , سنشّيد حياة زاخرة بالحب , سيكون لنا أطفالاً وننتظرهم على أملٍ يكبرون , نفرح لفرحهم ونبكي لبكائهم , الوصال يعني أننا ماضون على سكة أفراحنا , يعني أننا نكره الحرب والموت, بينما اللقاء الماثل هنا في المقبرة التي يلتقي بها العاشقان يعني شؤم الحياة وغمامتها السوداء وسماءها الشحيحة , يعني أنّ النهاية المحتومة لنا هي تحت أقدامنا و في هذه الأرض التي إبتلعت الكثيرين , يعني أننا على عجالةٍ في السير نحو حتوفنا , يعني أننا نشم حقيقة روائحنا بعد التفسخ , نرى الدود الذي سوف ينخرنا في شقوق المقابر , يعني أننا في ضيق من أمرنا , وهل ضاقت الدنيا كي نلتقي في مقبرة , لكن الرسالة التي يريد إعطاءها لنا القاص أنمار , هي أننا مهما فعلنا لإطالة أمد عمارنا , فأن الموتَ شاخصُّ أمامنا في هذه المقبرة, وبين ذراعينا ونحن نتعانق , وبين رضاب شفاهنا ونحن نتعاطى القبل . إضافة الى كلّ ذلك , هناك نوع من التشاؤم الواقعي في معنى القصة الذي يعطينا من التأويلات الكثيرة التي لاحصر لها , إضافة ًالى ذلك أنّ هؤلاء العشاق تحكمهم أسافلهم ونشوة أجساهم , بدون الإعتماد على العقل والإرادة , إذ نّ جسم الأنسان ينقسم الى ثلاثة أجزاء وكل جزء له دوره الوظيفي المتعلق بباقي الأجزاء , أي انها تعمل كلها مجتمعة لكي يكون الإنسان سويا أخلاقيا نستطيع أنْ نميزه عن باقي الحيوانات ,وهذه الأجزاء هي الرأس وهو مصدر العقل , ومن ثم الجذع وهو الإرادة , وأخيرا أسفل الجسد وهي التي تمثل الرغبات والشهوات . هؤلاء لم يعرفوا أنّ نشوة الحب لاتدوم ونشوة الجنس أقصر من أنْ يكون لها أثر( نجيب محفوظ) .

*قصة...أوراق متناثرة.......

تتناول تجربة مدير مدرسة وشاعر أيضا في نفس الوقت, يعطي ديوانه الى إمرأة إعتبرها فتاة أحلامه , فيجده بعد حين في قصاصات ورق بيع حب عباد الشمس , ثم تأتيه في المرة الثانية الى المدرسة للتسجيل , ويعطيها إستمارة لكي تملؤها , فيكتشف أنها لاتقرأ ولاتكتب , فينذهل وينصعق عند سماعه هذه الكلمات , قصة تعبر عن واقع أمة جاهلة متخلفة , لاتعير أهمية للشاعر والمبدع بقدر ماتعير للتافهين وأصحاب الأموال مثلا . هذه القصةهي قصة هدفية , (القصة القصيرة رصاصة، تصيب الهدف أسرع من أي رواية..... يوسف إدريس) , قصة أشبه بحكاية الشاعر العراقي عبد الأمير الحصيري, الذي رمى ديوانه في الفرات , وقال( هاك أيها الفرات العذب عصارة روحي) , لكن في قصة أوراق متناثرة كان الشاعر غير متعمد في إهمال ورمي عصارة شاعريته وتأريخ إبداعه, بينما ساطع الحصيري كان بوعيه الكامل رغم أنه كان ثملاً وفي حالة من التمرد الذاتي . أضف الى ذلك أنّ القاص أنمار ومن خلال الشاعر الذي ذاق ذرعا من حبيبته الأمية يريد أنْ يوصل رسالة مفادها , مثل تلك الحكمة التي تقول ( لاتحاول أنْ تعلّم الحمار الغناء , لأتك بذلك تهدر وقتك وتزعج الحمار) , ورسالة أخرى هي أننا أمةُّ لاتقرأ , أمةُ جاهلة , تحتاج الى زمنٍ طويل كي تصل الى ركب الدول المتحضرة في الثقافة وفي جميع ميادين الحياة . ولذلك شعوبنا تحتاج الى نهضة ثورية جذرية تنتشله من الفقر والأمية المتفشية في صفوفه , ( التغييرات الثورية في حياة الشعوب هي أشد من الحاجة الى الخبز وأقوى من الظمأ الى الماء ..... مايكوفسكي).

*قصة .. الساهر.......

لابدّ أنْ يكون لكاتب القصة القصيرة شاعرية واضحة , كما التي نجدها في هذه القصة الرائعة , كي تسعفه في وصف حالةٍ ما إذا تطلب الأمر. القصة تعبر عن الحزن ولحظات النفس المريضة وساعات الضجر , حيث أنّ رجلاً كاتباً , يسهر في الليالي لغرض الكتابة من باب ( من طلب العُلى , سهر الليالي) , يشعر بالروتين الممل , بينما ساعات المطر الجالبة للحزن تتراءى له من خلف شبابيك المنزل , ويتذكر كيف يصفها السياب في قصيدة المطر , وكيف هي النشوة التي تنتاب الشاعر والطفل ( كنشوة الطفل إذا خاف من القمر ) , يتذكر بحسرةٍ وألم بساتين وغابات النخيل السيّابية التي جُرّفت من قبل أسوأ حاكم عرفه التأريخ (صدام حسين) , فيتراءى له حالُ الأطفال و المبدعين العراقيين اليوم وفي منتصف الرعب الناجم من المفخخات والقتل والذبح بالسيف ,ومع الحزن والضياع والوضع السياسي المتأزم الذي لم يشهد الإستقرار طيلة العهود الماضية , ورغم الجوع الذي أصبح كلمة شهيرة في أجمل قصائد السياب ( ما مر عام والعراق ليس فيه جوع ) , نجد الكاتب العراقي لايتوانى في إكمال القصيدة ووضعها في مسار النهر الجاري صوب الأبدية .

*قصة.. قتلت ُعصفوراً مرتين.......

الإنسان منذ القدم فوضوي لايعرف مالذي يريده , زمانُّ يثور وزمانُّ يهدأ , زمانُّ يُدمّر, وزمانُّ يبني , , هو خلطة من الخير والشر , من الشيطنة والملائكة , من البراءة والعدوانية , من الصمت والصراخ , من صانعي الحروب وصانعي السلام ,( أدورُ حول البرج القديم منذ آلاف السنين , لاأعرف إذا كنتُ نسرا أو عاصفة أو أغنية ....ماريا رينيه ريلكة) . هذه القصة تتعلق بأستاذ مدرسة يضرب تلميذه الصغير بعنف , ثم يقوم بطرده خارجاً , فيهرب الطفل مذعورا شاردا في باحة المدرسة , فيندم الإستاذ على فعلته هذه , فيخرج لمراضاة التلميذ ويصرخ وراءه بالعودة ( تعال .. تعال), لكن التلميذ يستمر في الهروب ضناً منه أنّ الأستاذ يريد أنْ يكمل ضربه له , وهناك يقع ما لايحمد عقباه , يصطدم بسيارة مرّت في الشارع , يموت التلميذ , وسط ذهول الأستاذ,الذي ظلّ بعدها في ألمٍ دائميٍ وندمٍ بات يرافقه مع تأنيب الضمير ورنين كلمة تعاااااااااااااااااااااال , ولات ساعة مندمِ . قصة توصف لنا كيف نساهم نحنُ في تدميرأطفالنا الذين يفترض أنْ نقدم لهم كامل الدعم , أنْ نحسّن في تربيتهم , أنْ نسمعهم الموسيقى التي تساهم في عملية تشذيب النفس , حتى ينشأ الطفل النشأة الصحيحة . يقول ديستويفسكي ( إذا سَمحَ العالم بتعذيب طفل فأنا على إستعداد لأن أسحب أعترافي به ) , العالم المتحضر اليوم جعل يوما خاصا لعيد الطفل العالمي , الطفل في هذه البلدان يأتي في المرتبة الأولى في مايقدم له من خدمات وراتب شهري حتى يصل الى عمر الثامنة عشر , أنه المُصان دائما , أنه الملاك حقا , ثم تأتي في المرتبة الثانية المرأة . وحتى الكلاب في البلدان المتحضرة لاتضرب ولاتهان , بل لها الحرية الكاملة وهي تمشي الهوينا في شوارع المدن برفقة سيدها . الطفل نال الحصة الأكبر من الكاتبة الفرنسية من أصل يهودي(جوان كاثلين رولنك) والتي كتبت روايتها الرائعة الشهيرة التي أذهلت العالم حتى اليوم ( هاري بوتر) , الرواية أغلب شخصياتها هم من الأطفال , وكانت على سبعة أجزاء من الخيال الإسطوري والفنتازيا , وقد مثلت جميع الأجزاء الى أفلام سينمائية جنت الملايين من الدولارات , واليوم ( ج. ك . رولنك) هي من الأثرياء المعدودين في العالم وقد وصلت ثروتها الى عشرة مليارات دولار من هذه الرواية التي خصصت للأطفال فقط , كتبتها لكي تجعل الطفولة العالمية في أقصى سعادتها , وهاهو العالم اليوم يحتفل بمهرجان هاري بوتر العالمي , تخليدا لهذه الرواية الرائعة ومؤلفتها التي لاتزال في عمر الخمسينيات , فأين هذه الكاتبة الفرنسية من هذا المعلّم في قصة أنمار , المعلم الذي يضرب تلميذه بقسوة ومن ثم يتسبب في قتله ومحوه من سجل الحياة.المعلم من شدة غباءه كان لايتوقع ردود أفعال الطفل ( لايستطيع المرء أنْ يرمي حجرا في الماء ويتوقع إحتجاب حركة الأمواج الدائرية الشكل عن سطح الماء ) . إفلاطون الفيلسوف الذي عاش قبل الميلاد أول من دعى الى إنشاء رياض الأطفال والمدارس المشتركة , كما وأنّ سقراط كان يشبّه الأطفال بالفلاسفة , فأين هذه النظرة قبل الميلادية أتجاه الطفل من هذا المعلّم الذي يتعامل مع تلاميذه بهذه الطريقة العنيفة ونحن نتجاوزالألفية الثانية . حقاً أننا متراجعون عن العالم المتحضر في جميع مفاصل الحياة, أكثر من مائتي سنة على أقل تقدير .

ثم ننتقل الى القسم الثاني من القصص الخطيرة جدا .........

*قصة...الفراشة والكاتب.....

قصة فيها شئ من الفنتازيا , تتحدث عن كاتب كان يقرأ تحت مصباحٍ تدورُ بين ضوءه فراشة,الكاتب يموت ويدفن , ويخرجوه فيجدوا جثتين , فراشة وكاتب, هذا يعني مات السلام الذي يحوم حول الكاتب , ومات الإبداع , ولم تبق غير روح العلاقة الأزلية بين الإبداع الذي لايموت وبين أجنحة السلام الرقيقة التي تطيرُ بهذا الإبداع عبر السموت والسنين , هذا الإبداع الذي يصل الى الشعوب بهيئته المقروءة والذي يعتبر من الأدلة الدامغة لحضارات الشعوب ومراحلها التأريخية المختلفة .

* قصة...عودة الكومينداتور ..

من أثقل مصائب البشرأنْ يحكمهم أسافلهم .فما بالنا إذا ما عاد الدكتاتور السافل مرة أخرى بعد اليقين بأنه إنتهى من غير رجعة , وقد لمسنا ذلك كعراقيين في الفترة المحصورة بين إختفاء صدام حسين و القاء القبض عليه في حفرته كالجرذ . نرى في القصة التي هي عنوان الديوان , هناك تهديد ووعيد من قبل القائد الى تابعيه( الخالق والمخلوق) , مثل وعيد الكومينداتور الى ( الدون جيوفاني) فإذا لم يأتمر بأمره فأنه سوف يلقى العقاب المتمثل في إرجاعه الى الجحيم . لذلك نرى في القصة الكثير من التساؤلات من قبل المخلوق الى خالقه , أو من المتبوع الى قائده , تساؤلات على غرار تساؤل عمر الخيام الشاعر الشهير (إلهي قلْ لي مّنْ خلا من خطيئةٍ / وكيف ترى عاش البرئ من الذنبِ/إذا كنتَ تجزي الذنب مني بمثلهِ/ فما الفرق بيني وبينكَ ياربي) , يعني ماهو الفرق بين الرب القدير والطاغية في مبدأ العقاب والثواب إذا كنا قد عصيناهم ذات مرة. هي قصة محاكاة تعبر عن الشك واليقين كمن يقول ( أنا لاأؤمن بالدين بلحيةٍ أو بدونها , أو بالأله كناظر مدرسة بدون أخطائي وسيئاتي... الكاتب البرتغالي ساراماغو). كما أنّ هذه القصة بسردها الغامض نوعا ما هي دعوة للتحريض لمواجهة الكومينداتور . رأينا في نهاية القصة التي تقول( يمسكُ قلبي محاصراً إياه بقسوة , يحملني على كتفه ويرجع الى الجحيم متجاهلاً صراخي المجنون) , لايمكن للعبد الضعيف إذا كان مؤمنا بخالقه أنْ يقف بوجهه , الاّ إذا كان متشككا لامؤمنا بما يقوله الرب أو القائد , فهي دعوة ضد الظلم والطغيان , وضد تكميم الأفواه وخنق الرأي والحرية . الطاغية هو أسوأ أنواع البشر وأشدهم خطورة لأنه يُدمّر روح الأنسان , ولهذا قصة عودة الكومينداتور فيها الإشارة الواضحة الى المخاوف المرعبة من عودة الطاغية مرة أخرى الى مقاليد الحكم , وإذا ما حصلت فهذه هي من سوء حظ الشعب المعني في هذا الشأن .

* قصة .... إنظروا الى التلفاز.....

نقرأ في القصةِ هذه , الفارق الكبير في سلوكيات المستويات الإجتماعية وشرائحها , مجموعة إجتماعية تغرق في الفوضى أثناء تشجيعها لمباراة رياضية فيشتد العراك فيما بينها بواسطة الكراسي أو الضرب أو الشتائم والأساليب المختلفة الأخرى للشجار , بينما نحن ُننظرالى التلفاز ونرى الروح الرياضية الشفافة بين اللاّعبين الذين يتبادلون التحايا فيما بينهم . هذا هو نمط السلوك البشري حينما يكون في ذروة التنافس والمضاربات التي تؤدي به أنْ يفقد في لحظة ما كيفية التصرف والتحكم بشكل عقلاني يليق به بكونه من صنف الإنسانية لاصنف الهمجية الباعث للفوضى. أضف الى ذلك أنّ القصة من الممكن تأويلها لكي تعطينا وجهة نظر أخرى عما يبثه التلفاز في بقية البلدان المتحضرة من برامج مختلفة كلها تصب في تثقيف الإنسان في كافة النواحي , بينما التلفاز العربي اليوم لايبث غير صور الرعب والقتل الجماعي والتفخيخ والذبح على الطريقة الداعشية , وكأنّ العرب اليوم لاهم لهم سوى النظر لهذه المشاهد البشعة . فلابدّ من الإستراحةِ, وتغيير موجة الريموت لمعاصرة الزمنِ الراقص وقواريرِ ألوانهِ وأناسهِ المجبولين من وقع الحياة وموسيقاه الروحية , وأقمارهِ اللامعة, بأفخاذ الغوايةِ .

*قصة.. مرض الإنسانية.....

يتطرق القاص الى أنّ هناك الكثير من الإختصاصات الطبية لدى الأنسان ومنها, طبيب القلب , العيون , الكسور , الباطنية , الأعصاب والنفسية , لكننا لم نجد طبيبا مختصا لعلاج مرض الإنسانية المتهرئة اليوم , الإنسانية التي تنعدم في قلوب المجرمين وأولهم الدواعش والبعث , وعنجهية أمريكا والإمبريالية المريضة بداء قتل الإنسانية . الإنسانية يراد لها أنْ تتعلم اللذع , كي تستفيد من الدروس والعبر ,مثل تلك الدراسة البيولوجية على ضفدع أعدّ للسلق , حيث وضِعَ مع غدير ماءه , الذي بدأ يغلي شيئا فشيئا , في بادئ الأمر هو لم يحس بالنار والغليان ولا بتغيير البيئة التدريجية , حتى مات دون أنْ يشعر بأنّ الموت قريبا منه , لكنه لو وضع مباشرة في الماء المغلي , فأنه سيقفز ملذوعا خارج الماء , وهذا هو الفعل المهم الذي سيبقيه على قيد الحياة . فلابد للمرء أنْ يتعلم اللذع كي يستطيع إتخاذ قراره , ليبقى حياً على الأقل . كما وإنّ الإنسان لم يرتقِ الى المستوى المطلوب منذ نداءات نيتشة الكاتب الألماني الشهير وإحتقاره للأنسان الذي يتوجب عليه أنْ يصل الى الإنسان الأعلى أو السوبرمان , حتى اليوم الإنسان غارق في الذاتية و الحروب والعدوانية , ( حلقة الربط بين الحيوان و الإنسان المتحضر هو نحن, هذا يعني أننا تعساء الحظ أو أننا جسر للعبور الى الإنسان المتحضر ..... ساراماغو).

* قصة.. البراءة والقلادة

بوحُّ جميل وقصير, يتحدّث عن الإنسان الذي ينشأ في بيئة تجعل منه ثعلبا ماكرا وعن إنسان آخر ينشأ في غاية النقاء والبراءة وفي نفس البيئة, حيث نجد صديقين أحدهم( ثعلب ماكر) قال لصاحبه ( النقي البرئ) أنْ يدفن قلادته في التراب فسوف تتحول ذهبا في اليوم التالي .. فلما جاء اليها البرئ في اليوم التالي لم يجدها , فظلّ حائرا باكيا أين اختفت , وبعد ستين عام يلوم نفسه على القلادة التي ضيعها ’ أي أنه بقي بريئا الى ذلك اليوم ( فمن شبّ على شئ شابَ عليه) , كما وإنها قصة تعطينا موعظة مفادها , بأنّ هناك من الأصدقاء الكثيرين الذين ينصبون الفخاخ لأصدقائهم , وقد حصلت مع أبطال وثائرين في لحظة ما , ينحرفون عن جادة الصواب نتيجة إغواء الحياة لهم , كما حصلت في لحظةٍ تأريخية من تأريخ إسكتلندا وزعيمها الثوري ويليام والاس , الذي خانه أحد أصدقاءه , مما أدى ذلك الى إعدامه على يد الطاغية عمّه الملك أنذاك . ويليام والاس يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يصرخ بكلمة ( الحرية) . إنها الحياة وما تحتويه من مفارقات يندى لها جبين الإنسانية.

* قصة..البائع المتجول

نجد أنفسنا في هذا السرد النبيل , بأننا نتمعن في روح الرمزية التي شيأتْ شخصا يقوم ببيع الأوطان في عربةٍ على ناصية الطريق أو مفترقها . حين أوقفَ الغريبُ بائعَ الأوطان المتجول وسأله عن وطن زائد للبيع , (أجابه البائع ببرود : فتشْ في العربة لعلك تحصل على وطن يفي بالحاجة , فتشَ الغريبُ , فوجد وطنا بلاعين وآخر بلا ساق وآخر بلا رأس) . هذا المشهد يذكرنا في الأغنية العراقية الشهيرة للمطرب سعدون جابر ( اللي مضيع وطن وين الوطن يلكاه ....الخ) . أضف الى ذلك تناولت القصة وصف الوطن العراقي بالذات , لأنّ القصة على وجه التحديد تتناول المأساة التي حلّتْ بوطننا الدامي حتى كتابة هذه السطور , حيث أننا نجد في هذا الوطن أكثر نسبة في العالم من ناحية المعوقين , نتيجة التفجيرات والقتل العشوائي الذي لم يحصل له مثيل على مر العصور الغابرة , كما وأنّ هناك مفارقة في القصة حول بيع الأوطان ربما القاص أنمار لم يقصد إثارتها , وهي أننا نرى العراق اليوم يباع في السوق العالمية من قبل زمرة جاهلة , لاتزال مصرّة على أنْ تحكم العراق بأسم الديمقراطية المزيفة التي جاء بها المحتل البغيض, الزمرة هذه تبيع الوطن للمستعمِر وبدون أدنى حياء وما من رادعٍ يردعها .

*قصة..دعوني أغرّد

سرد يأتينا من أعالي الباسقات , سرد ينطلق من تغريدةِ بلبلٍ كان يغرّد لأعوام على شجرة في حديقة عامة, حين رجع ذات يوم وجد الحديقة صارت مركزا لبيع أشرطة الأغاني السخيفة, أو الفن الهابط وعرض أجساد المطربات الرخيصات , أو النقيض لهذا كله كما يحصل اليوم من عرض للبكائيات التي أوصلت شعوبنا الى هذا المستوى المتدني من الثقافة الرجعية والبالية التي خلقتْ لنا الطائفية وعداء الإنسان لأخيه الإنسان . ثم تقول القصة (بعد أيام وجدوا البلبل معروضا للبيع في محل للحيوانت المحنطة ),,, هذه تعني أنّ الإنسان اذا لم يزاول حرفته الروحية فأنه سرعان مايذبل وينتهي , وهذا ماحصل للكثير من الفنانين المبدعين الذين إرتكنوا رغما عنهم بسبب المضايقات التي أسكتت أفواههم وأناشيدهم بعد إنْ كانت بلبلاً يغني على هواه وماتشتهي آذانُ المستمعين , قُتلت أغانيهم بسبب نظام الحكم الثيوقراطي البغيض والتقاليد الدينية التي أصبحت بين ليلةٍ وضحاها دستورا يحكم البلاد .

في النهاية أستطيعُ القول أنّ أنمار في مجموعته هذه تطرّق الى الكثير من المتناقضات المتلازمة في في هذا الكون المترامي , والتي تحدّث عنها الفيلسوف الشهير هيراقليطس , على سبيل المثال لا الحصر: إذا لم تصب بمرض لم تعرف الصحة , إذا لم تعرف الجوع لاتعرف الشبع , العلم والجهل , الحب والكره, الموت والحياة , الحرب والسلام , العقاب والثواب , بدون هذه اللعبة الإلزامية لانستطيع أنْ نرى للعالم أيّ وجود .

رابط الجزء الأول

http://www.alsaymar.org/arts/24102014art168.htm

هـــاتف بشبـــوش/عراق/دنمــارك

بغداد/ المسلة: حذر ائتلاف دولة القانون، اليوم الاربعاء، النائب عن التحالف الكردستاني الا طالباني من استغلال المنصب للعفو عن المجرم الذي قتل الصحفي محمد بديوي، مبينا سيكون له موقف اخر وحديث اخر اذا افرج القضاء عن القاتل.

وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، "لا يمكن لاي جهة ان تتلاعب بحق الضحية المغدور محمد البديوي سواء من قبل القضاء العراقي او اصدار عفو رئاسي لصالح المجرم"، مبينا انه "اذا افرج عن قاتل البديوي في استغلال النفوذ والمناصب سيكون لنا موقف اخر وحديث اخر".

واضاف "نحن واثقون بان القضاء العراقي وهو قضاء مستقل وشخصية الرئيس فؤاد معصوم شخصية متزنة ولايستغل منصبه للتستر على القتلة ولا اعتقد انه سينجر وراء العنصرية التي تتكلم بها الا طالباني".

وتابع الصهيود ان "كلام النائب الا طالباني ودفاعها عن القتلة امر مرفوض ويجب ان ينال المجرم جزاءه العادل، ويجب ان لاتدافع عن المجرمين لاسباب عنصرية لانها نائب عن الشعب العراقي ومن المفروض أنْ تمثل الشعب كله".

بغداد/ المسلة: بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء، المشاكل العالقة بين بغداد والاقليم، فيما أكدا على ضرورة الالتزام بالدستور واتفاقات الأطراف السياسية ووحدة الصف.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني استقبل، اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مدينة اربيل، وناقشا الأوضاع السياسية والأمنية في العراق وتهديدات الإرهابيين وكيفية مواجهتها".

وأضاف البيان أن "معصوم وبارزاني بحثا العلاقات بين الإقليم وبغداد والمشاكل بين الجانبين وسبل معالجتها"، مبينا أن "الجانبين ناقشا ايضا الأوضاع الميدانية والحرب على داعش وانتصارات قوات البيشمركة والقوات العراقية، فضلا عن الأوضاع الداخلية للإقليم".

وبين أن "معصوم وبارزاني أكدا على ضرورة الالتزام بالدستور والاتفاقات بين الأطراف السياسية ووحدة الصف".

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 23:25

تركيا تحول الاهتمام الى حلب بعيدا عن كوباني

أحمد داود أوغلو يتهم النظام السوري بارتكاب مجازر في ثاني اكبر المدن السورية، ويخشى تدفق مزيد اللاجئين.

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول (تركيا) – من نك تاترسال

اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو القوات السورية بارتكاب مجازر في مدينة حلب وحولها وقال إن تركيا ستواجه أزمة لاجئين جديدة إذا سقطت حلب ثاني أكبر المدن السورية في أيدي قوات الرئيس بشار الأسد.

وفي الوقت الذي تقصف فيه الطائرات الحربية الأميركية قوات تنظيم الدولة الإسلامية في أجزاء من سوريا شدد الجيش السوري حملته على بعض الجماعات المناوئة له في الغرب والشمال تعتبرها واشنطن حلفاء لها بما في ذلك حلب ومحيطها.

وتطالب أنقره بأن يوسع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حملته ليشمل الأسد إلى جانب الدولة الإسلامية وتقول إنه لا يمكن تحقيق السلام في سوريا إذا بقي الأسد في السلطة.

وقال داود أوغلو للصحفيين الثلاثاء بعد الاجتماع مع كبار قادة الجيش "نحن نراقب التطورات في حلب بقلق. ورغم أن المدينة ليست على وشك السقوط فإنها تحت ضغط شديد."

وانقسمت حلب التي كانت أكثر المدن السورية ازدحاما بالسكان قبل الحرب إلى نصفين بين جماعات المعارضة في الشرق والقوات الحكومية في الغرب. وعملت قوات الأسد على محاصرة مواقع مقاتلي المعارضة بالتدريج هذا العام في محاولة لقطع خطوط الإمداد.

وقال داود أوغلو إن قوات الأسد ترتكب "مجازر كبيرة" بقصف مناطق في شمال شرق المدينة وغربها تحت سيطرة الجيش السوري الحر بالبراميل المتفجرة.

وأضاف "إذا سقطت حلب سنواجه نحن في تركيا فعلا أزمة لاجئين كبيرة وفي غاية الخطورة والقلق. ولهذا نريد منطقة آمنة."

وتستضيف تركيا حاليا أكثر من 1.5 مليون لاجئ من الحرب الأهلية السورية وتضغط على الولايات المتحدة وحلفاءها لاقامة منطقة آمنة للاجئين على الاراضي السورية. وتتطلب هذه الخطوة إقامة منطقة حظر طيران تتولى طائرات قوى خارجية مراقبتها.

حلب "المعقل"

واستأنفت الولايات المتحدة ضرباتها الجوية على مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية هذا الأسبوع وقالت القيادة المركزية إن طائراتها نفذت أكثر من 14 ضربة جوية في الأيام الماضية في سوريا والعراق ثلاثة منها بالقرب من مدينة كوباني السورية الكردية الحدودية.

وقد انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تركيز غارات طائرات التحالف في الأسابيع الأخيرة على مدينة كوباني الكردية الحدودية التي يحاصرها تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من شهر وطالبت بضرورة الاهتمام بمناطق أخرى.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الحرب الأهلية السورية يقارب 200 ألف شخص فضلا عن هرب ثلاثة ملايين لاجئ من البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يرصد مجريات الحرب الأهلية السورية الأربعاء إن 11 طفلا على الأقل قتلوا جراء سقوط قذائف مورتر على مدرستهم في شرق العاصمة.

وأضاف المرصد أن المدرسة تقع في حي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في القابون وهي منطقة في شرق العاصمة تتصارع فيها القوات الحكومية والمقاتلون السوريون من المعارضة.

وأشار المرصد إلى أن عدد ضحايا الهجوم مرشح للارتفاع لأن عددا من الجرحى هم في حال حرجة.

وفي الأسبوع الماضي استولى مقاتلون ذوو صلة بتنظيم القاعدة على مواقع كان يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المعتدلة في محافظة إدلب في شمال سوريا موسعين المساحات الجغرافية التي يسيطرون عليها.

وقال أحد امقاتلي المعارضة السورية من جنوب شرق تركيا الأربعاء لأن جبهة النصرة حققت المزيد من المكاسب على الأرض في الايام الماضية.

وهذا الأسبوع قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن حلب معقل المعارضة تطوقها قوات الأسد تقريبا وإن التخلي عنها سيقضي على الآمال في حل سياسي للحرب السورية.

بعد إن سقط تمثال ساحت الفردوس, في بغداد, تطلع العراقيون الى ما بعد ذلك, رافق ذلك التطلع؛ مجموعة من الطموحات, والأحلام؛ التي تلاشت بمرور الأيام, حتى أيقن جميع الطامحين, أن سقوط الصنم, هو إعلان رسمي لسقوط الوطن! لأن الرئيس؛ زرع في كل شبر أسم له, أو رمزاً يدل عليه!

سنون مضت, والعراق يعيش في دوامة الصراع المستديم, الذي أجبر الوطن على السقوط في مستنقع العنف وانعدام الأمن, ما اضطر بعض المواطنين الترحم على أيام صدام!

صدام حسين المجيد, يتيم في طفولته, وصار مشبع بالفكر القومي في شبابه, عاش مخاضات عسيرة, حتى انقلاب عام 68 ألبعثي, التي جاءت بمرحلة حكم البكر آنذاك, والذي امتاز بالحكم المزدوج؛ بين البكر وصدام, انتهت بشكل مفاجئ بتنحي البكر عن المنصب؛ لصالح صدام, والذي بدأ فيه العد التنازلي لأرواح الأبرياء.

وبالرغم من كوني جنوبي ـ ميساني ـ الأصل والمنشئ, وعشيرتي أكثر من تعرضت للظلم بحقبة صدام, وأصلي الجنوبي يجبرني على كره تلك الحقبة المجحفة, وكره ذكر أسم الرئيس الأسبق للعراق, ألا أن تلك السنون التي مضت؛ من السقوط والى الآن, أجبرتني على أن أقول مكرها,ً بأن بعض سياسيي اليوم ليسوا اشرف من صدام, بل هم أضلوا سبيلاً منه.

حزب تقلد منصب رئاسة الوزراء ثمان سنوات, تاه أسمه على أغلب المواطنين, أحزب الدعوة الإسلامي, أم حزب الدعوة العربي الاشتراكي؟ فالتشابه في السياسة والنظام, يجعل الشعب في حيرة من أمره, والحيرة تفرض سؤالاً لا بد منه, هل فعلاً حدث التغيير في 2003 ؟! فالأمر مشكوكاً فيه.

المشهد يبين أن ما يجري في العراق, لا يعدوا كونه مسلسل كاتبه أمريكي, ومعده إسرائيلي, ومخرجه غربي, والممثلين بتعدد وجهاتهم عراقيون, فذهب صدام حسين, لكن لم يذهب الشبيه!

مديح أم ذم, صدام أهون من بعض رجال السياسة في مرحلتنا الحالية.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 23:19

قصيدة (امواه الخليج) للشاعر رمزي عقراوي

 

صنعنا منك يا انساننا الثائر ...!

موّالا من الاشواق ...

يضج بحديث الحب

وفي الاعماق ...

حفرنا رسمك !

في الاحداق

وفي افواهنا ...

ما زلت اسطورة العراق !

وفي تاريخنا ...

في جيلنا ...

لم تزل تتوهج عبر الافاق

وننتظر...

وسنظل ننتظر !؟

كي لا تنكسر ...

اشرعة النهار

على شمم الجبال !

كي لا نحتضر ...!

وان لا نغرق في فواجعنا ومآسينا

كي لا يغرق حلمنا الاخضر

عبر شواطئ (الخليج)

والبحر الاحمر ...

كي تظل جماهيرنا تسهر ...

وترقبُ مجئ الخيل الاشقر

فوق امواج الغدر والظلام

فاسمع ...

ولا تجعل نفسك ...

لا تسمع !

فنحن الان عراة نشتكي ، نركع !!

لان وجه الشمس لم يطلع

وانت هناك في الغيب

لحد اليوم ... لم ترجع !

============== بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان - العراق

==========================================

أثار رسم كاريكاتوري نشر في الكتب المدرسية بولاية ألمانية، خلافا دبلوماسيا بين برلين وأنقرة إذ ترى الأخيرة أن الرسم الذي يظهر فيه كلب باسم "أردوغان" يمثل إهانة للأتراك الذين يعيشون في ألمانيا. وترفض برلين هذه الاتهامات.

أثار رسم كاريكاتوري اعتبرته تركيا مسيئا للرئيس رجب طيب أردوغان، مشكلة دبلوماسية بين برلين وأنقرة خاصة بعد إعادة نشر الكاريكاتور في الكتب المدرسية لإحدى الولايات الألمانية. ويحمل الكاريكاتور عنوان "الأتراك في ألمانيا- قصة نجاح". ويظهر في جانب الصورة كلب مقيد داخل بيت خشبي مكتوب فوقه "أردوغان".

!

واستدعت أنقرة السفير الألماني في تركيا وعبرت عن رفضها للكاريكاتور الذي رأت أنه يعكس تزايدا في معاداة الأجانب في ألمانيا. في الوقت نفسه رفض رساما الكاريكاتير آخيم غريزر وهريبرت لينتس، هذه الاتهامات وقالا لـ DW إن "أردوغان" هو اسم منتشر بشدة في تركيا وأشارا إلى أن الكلب في هذا الكاريكاتور ليس أكثر من مجرد شخصية جانبية في فكرة الرسم الساخر.

ووصفت تقارير صحفية تركية الكاريكاتور بأنه يحمل إساءة لرئيس الدولة وللأتراك الذين يعيشون في ألمانيا كما أشارت إلى أنه محاولة لتحفيز الكراهية ومعاداة الأجانب والإسلاموفوبيا وهو أمر لا يجب أن يكون له مكان في الأنظمة الديمقراطية.

أما رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبرغ الذي نشر الكاريكاتور في الكتب المدرسية بولايته، فرفض بشدة هذه الاتهامات مؤكدا أن فكرة الكاريكاتور في النهاية تعتمد على السخرية ومشيرا إلى أن أردوغان يجب أن يتعامل مع الرسوم الساخرة بدلا من محاولة إبعاد النظر عن أوجه الخلل في دولة القانون في بلاده.

في الوقت نفسه أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية أن الرسم الكاريكاتوري يندرج تحت حرية الرأي والإبداع الفني. وقال المتحدث شتيفان زايبرت إن "الهدوء هو بالتأكيد أفضل طريقة يمكن أن يتعامل بها السياسيون مع كل ما لا يعجبهم". وأكد زايبرت: "نحن نؤمن في هذا البلد تماما بحرية الصحافة وحرية الرأي وحرية الفن والتي من بينها الرسوم الساخرة".

ا.ف/ ط.أ د.ب.أ/DW

خندان – دخل وفدا الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير قبل قليل في "دباشان" بمدينة السليمانية اجتماعا لبحث امكانية حسم مسألة منصب محافظ السليمانية.

وكشف مصدر رفيع من حركة التغيير في تصريح لــ "خندان" عن ان مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ملا بختيار كان قد قدم ثلاثة مقترحات للاتحاد الوطني لحسم منصب محافظ السليمانية، اولها اختيار شخص مستقل للمنصب، وثانيهما ان تقوم حركة التغيير بأستبدال مرشحها للمنصب، وثالث الاقتراحات تلخص في ان تختار حركة التغيير السنتين الاخيرتين من عمر المنصب البالغ اربع سنوات.

واوضح المصدر الرفيع من حركة التغيير ان التغيير رفضت الاقتراحين الاولين، فيما رجح الاتفاق على المقترح الثالث المتعلق بأختيار السنتين الاخيرتين، على ان يتم احتساب الاشهر المتبقية من العام الحالي ومن ثم توقيع ميثاق بخصوص التزام الاتحاد الوطني الكردستاني بتسليم المنصب لحركة التغيير حال اكتمال السنتين الاولتين من عمر المنصب.

من جانبه، كشف مصدر رفيع من الاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح لــ "خندان" ان اجتماع اليوم عقد بمشاركة قيادات كلا الجانبين، معربا عن امله في ان يتوصل الاجتماع الى نتائج حاسمة، لكنه لم يرجح التوصل الى نتائج حاسمة.

خندان - احبطت وحدات حماية الشعب الكردية اليوم الاربعاء، محاولة تسلل لعناصر من تنظيم "داعش" في احياء تقع شرق كوباني.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة (فرانس برس)، ان اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين وحدات حماية الشعب الكردية وعناصرتنظيم "داعش" في شرق المدينة عندما حاول عناصر التنظيم التسلل الى بعض الاحياء.

واضاف مدير المرصد السوري لحقوق الانسان ان المقاتلين الكرد نجحوا في احباط محاولة التسلل.

في موازاة ذلك، ذكر المرصد السوري ان الوحدات الكردية نفذت عملية استهدفت فيها اليات لتنظيم "داعش" في المنطقة الواقعة بين قريتي بغدك وقره موغ في ريف كوباني الشرقي.

كما استهدف المقاتلون الكرد "آليتين على الاقل لتنظيم داعش في الجبهة الجنوبية لكوباني"، وقاموا مع قوات البيشمركة بقصف تمركزات لتنظيم "داعش" في كوباني واطرافها وريفها.

لا اعتقد ان قناة (رووداو) كانت ستسكت لو نثروا الحلويات بمناسبة زواج اي كادر مقرب من العائلة المالكية. ولكانت ابواقهم تخرق الأسماع لو عقد مهرجان عرب ايدل أو اعلن عن وصول الفنانة ناسي عجرم او شيرين المصريّة. وكم طبّلت وزمّرت ابواقهم لإعلان اربيل العاصمة السياحية للدول العربية . كوردستان؟ وما شأن كوردستان بالدول العربيّة؟ هل أنا في حلم ؟ والله ان بني قومي لخاسرون مهما ضحّوا تحت هذه الزمرة المتاجرة بدماء ابناء الفقراء والمساكين وخاصة القرويّة

الى نص الموضوع:

.........................................

مُلّ المقام فكم أعاشِر أمّةَ أمَرت بغيرصَلاحِها أمَراؤها

ظَلمُوا الرعيّة واسْتجَازُوا كَيدَهَا فَعَدَوا مَصَالِحها وهُم أجَراؤُهاَ

السؤال المفضل في عيد نوروز من مراسل إذاعة او قناة تلفزيوني إلى المواطن هو: ما شعورك بالمناسبة ، والجواب دائما هو: زور خوشه ، دولمة ماستاو زوره، دول و زورنا و شايى خوشه ، هه ر خوش بيت سه روك . كل من عنده، بفضله نأكل الدولمة الشهيّة.

وبدوري أتسائل: أهو تعبير عن جهل او خوف او نتيجة احباطات متتالية

نتيجة النكسات المتتالية ، بحيث فقد الكوردي الأمل في حكومة ديموقراطية؟ أو عقد السنهم الخوف الأبديّة الأزليّة؟ وإلّا لماذا لم ينفخ لحد اليوم احدهم في فوهة المايكروفون ليقول مثلا: آمل ان تتحقق وعود القائد هذه المرة بإقامة استفتاء على الدولة الكوردية. برأيي الشخصي ان الفرد الكوردي –سوادهم- يقتدي وبالفطرة بالقادة ، ان قالوا لا ، قالوا لا ، وان نعم نعم ، وبصورة تلقائية. وهذا يصدق على الاعياد والتظاهرات العفويّة وفي المناسبات القوميّة . احيانا أعزو شلل او فتور الهمة القومية في اربيل ودهوك الى السعي واللهاث وراء الثروة ، فالثروة صارت بديلا للثورة على ما أعتقد في اقليم الدولمة والماستاو ، والكفتة أضحت بديلا للأفكار القومية والثورية . وذلك على عكس شمال كوردستان حيث الحكومة عدوة لكنها ديمقراطية . وهذا يفسّر سبب كل الحفاوة للبيشمه ركه في الشمال وعدمها في الجنوب وذلك لفقدان الاجواء الديمقراطية هنا و التعبير عن الرأي بحريّة. فإن دولة كتركيّا عدوة للأمة الكورديّة لكنها لها ركائزها الديمقراطيّة الدستوريّة.

أم هي إلهاء الشعب بالسعي وراء الثروة على مبدأ (الناس على دين ملوكهم) محاولة إلهائية. بحيث صار جلّ قومي عدا منوّريهم ومثقفيهم وكتّابهم لا يعلمون ما يجري حولهم من تطورات جذريّة مصيرية. فأنا على بعد اربعة آلاف ميل اعرف اكثر ممن يعرف بعض اقربائي هناك حول المعركة ضد الإسلاميين الداعشية التركية البعثيّة. أليست هذه ظاهرة شبه كارثية ؟ أبِسبب الخوف لم يحتفل بني قومي في اربيل ودهوك في (اليوم العالمي لكوبانى ) ام لسبب فقدان الحريّة ؟ ولكنني اعزو السبب بنسبة 90 بالميّة –بالمائة- الى الاعلام الحكوميّة . فهل أذاع اعلام حزب الوالي وابن اخيه المليارديران على قنواتهم او اجهزتهم الاعلاميّة المسموعة او المرئية مثلا انه تقام غدا مسيرات وفعاليات بيوم كوباني في فلان ساعة وفلان مكان نرجو الحضور الفاعل لنصرة مقاتلي ومقاتلات كوباني في شمال سورية الكورديّة. السكوت المطبق وحده دليل على فقدان وانعدام الروح القومية . سياستهم وادعاءاتهم بالدولة الكوردية وتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين وما الى ذلك من تخديرات موضعية استهلاكية لها دور الاعلانات التجاريّة. فما اعتقد ان قناة (رووداو) كانت ستسكت لو نثروا الحلويات بمناسبة زواج اي كادر مقرب من العائلة المالكية. ولكانت ابواقهم تخرق الأسماع لو عقد مهرجان عرب ايدل أو اعلن عن وصول الفنانة ناسي عجرم او شيرين المصريّة. وكم طبّلت وزمّرت ابواقهم لإعلان اربيل العاصمة السياحية للدول العربية . كوردستان؟ وما شأن كوردستان بالدول العربيّة؟ هل أنا في حلم ؟ والله ان بني قومي لخاسرون مهما ضحّوا تحت هذه الزمرة المتاجرة بدماء ابناء الفقراء والمساكين وخاصة القرويّة. وهل عقدت آل بارزان مراسيم تعزية للأخوة الثلاث من قضاء سوران حيث ولدتُ فيه قبل خمسين عاما ميلاديّة ، وجبل زوزك أول من رأته عيني صبيّا. هل أغدق الوالي على أم الابطال الثلاثة قليلا من مليارتهم المسروقة من ميزانية الدولة الخاويّة لا بفضل الدواعش كما يدّعون بل بفضل سرقاتهم الخفيّة؟ ولولا الدواعش فقد كانت ستبدأ الاستعدادت لإستقبال الوفود العربية المشاركة في العاصمة الصيفية. ولهيّؤوا الزمان قبل المكان وبصورة متواصلة على الهواءعلنيّة. فلماذا يجيد السادة هذه اللغة ولا يعرفون لغة تكريم كوردي ضحّى بدمائه الزكيّة. ايا السادة الكرام في الحكومة والأقليم : ان كان في نيّتكم التشبّه بدبيّ فأن دبي لم تشتهربالراقصات ولا بالمغنيات ولا بالحفلات والموائد العامرة والدعوات والبعثات والوفود الثقافية والسياسية ، ولا بالمشاركة الخفيّة غير المعلن عنها في عرب آيدل ، كما فعلتم انتم وأجهزة اعلامكم الهزلية، ولا بإقامة الدعوات والمآدب السخيّة، ولا بالندوات العقيمة والسهرات والأكلات الشهيّة ، وموائد طولها طول عذابات وآلام حلبجة وسنجار وبقية القرى الكردية ، وضحايا الأنفال اليزيدية، ومعاناة اللاجئين الكورد في كل مكان والسبايا في النخاسة العربية وشذاذ الآفاق ، ودموع الثكالى والأيتام السخيّة. فقد اشتهرت دبيّ بأعلى برج في العالم، بالشركات العالميّة ، بالصناعات الخفيفة والثقيلة ، بمصانع الادويّة والمعدّات الزراعية وشركات التنقيب والمصانع النفطية، بالعلاقات الخارجية ، بمشاريع الريّ والكهرباء والغاز والأنفاق ، والمطارات الدولية ، كتب دراسية ومناهج دراسيّة متطورة، ومتابعة مستديمة، ووفود علمية ، طرق وجسور وكل وسائل الترفيه والرخاء وسبل التنمية. وانتم يا سادة كلكم تمرون عبر جسر عمره قرن من الزمان في طريقكم الى شلال كلي علي بك وديانا(سوران) ورواندوز ، ثم تتشدقون بالعمران والتقدم والتنمية. فما عمرانكم سوى فنادق من الدرجة الأولى أو الثانية، والتي تحولت جَلّها الى بيوت حمراء وفنادق وشقق استثمارية استهلاكية شخصية . أسألكم : هل تملكون مصنعا واحدا للأحذية؟ أتحدّاكم ، وهل هناك طريق آمن في أيّة منطقة من المنطق الجبلية؟ الناس يقرؤون الفاتحة قبل السفرالى المناطق الجبليّة ، ويوصون ابناءهم ان يهتموا بأمّهاتهم ان وقع لهم حادث طريق وانقلبت السيارة بهم الى الهاوية. ثم ان دُبيّ دولة ولا تعتمد ميزانيتها ولا ترتبط بميزانية دولة عدوّة تمد يدا لها كالمتسوّل: بابا اعطني مصروف الجيب لهذا اليوم كما تفعل حكومة كوردستان الحاليّة، فنصف ميزانيتهم تحت رحمة العدوة التركية والنصف الآخر تحت رحمة العدوّة العربية الشيعيّة . انكم ينطبق عليكم المثل السائر تماما: ( انف في الهواء واست في الماء ) الهزليّة لكن الواقعيّة. [ وقد ينبري كوردي مخلص وينصحني بالكفّ عن القاء اللائمة والأنتقاد في هذه الوقت فنحن نمر بظروف إستثنائية. وجوابي : سواء عادية او استثنائية فلم يتغير شئ، فهي إستثنائية للمواطن العادي،وعادية بالنسبة للسادة القادة فممارساتهم اللامسؤولة لهي هِيَا. ] وأخيرا اقول لو كان (يوم الواحد من تشرين الثانى ) يوما لإستقبال فنانات لبنان أو الخليجية لأرتفعت ابواق إعلام كوردستان من كل مكان ، ولكن يبدو انه حظكم لسعيد، إذ تحول الشعب بل حوّلتموه بمرور الزمن الى روبوت ، إنسان آلي ، وصارت الدولمة وال (ماستاو) وقودهم وطاقتهم الحركيّة والحراريّة. وهكذا صارت المأكولات المستوردة الشهيّة التركيّة الفاسدة بديلا للقضية المصيريّة. وبفضل سيادتكم فكل الأغذية متوفرة عدا غذاء الروح القوميّة !

يَسُوسُونَ الأمُورَ بِغَيرِ عَقلِ فيُنفَذُ أمْرُهم ويُقالُ سَاسَه

فَأفّ مِنَ الزّمَانِ وأفّ مِنّي وِمِن زَمَنٍ رِئاسَتُه خَسَاسَه

شيركو

5– 11 – 2014

 

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:25

خيانة- راضي المترفي

استحضر رفشه وأدوات الحفر للموتى ثم اختار زاوية بعيدة في أقصى الروح لا يصلها الضوء ولا تمر بها الرياح في مواسم العشق ويغمرها النسيان وحفر بها رمسا كبيرا استغرق أياما في حفره وجلس للراحة قبل الشروع بمراسم الدفن وألقى نظرة طويلة على الجسد المسجى في يباب الروح بعدها انحدرت دمعتان كانت الأولى حزنا والأخرى فرحا بالخلاص .
. انتصف الليل وهو جالسا على دكة انتظاره مدورا اسطوانة فيروز ( أنا عندي حنين ما بعرف لمين ) عشرات المرات محرقا ما تيسر له من لفافات التبغ متجولا بين مقابر الذكريات قارئا بدقة لكل الشواهد الموضوعة عند رؤوس الموتى مدققا بالتواريخ التي كتبت على كل شاهدة محصيا الايام والليالي التي قضاها الراقد هنا في ربوع هذه الروح الفانية المتغيرة بأهلها من حب إلى بغض ومن إقامة إلى رحيل مرة بوداع ومرات بلا أمنيات متوقفا هنا .. ضاحكا هناك .. باكيا عند قبر لم يجف ترابه بعد .
. كانت من أجمل الليالي سحرا وبهاء وروعة ورونقا تألقت  المحتفى بها حتى بدت كنجمات السينما رقة وجمالا وخفة ظل وفرح يفيض من محياها وكان فرحا بها وسعيدا بوجودها حد الجنون والانعتاق , صدحت لليلتها الأغاني وتراقصت الشموع وانثالت الأمنيات وتزاحمت الأحلام وكان يتمنى أن يشعل عمره شمعة تضيء ليلتها وتدخل السرور على قلبها .
. كان جذلا فرحا بما قدم لحبيبته في ليلتها وتمنى أن  يقدم لها كل ما يسعدها وبعد انقضاء ساعات الصباح الأولى التي اعتادت أن تنامها كما تعود هو أراد أن يكون أول من يتصل بها ويرمي عليها تحية الصباح في يوم جديد لكنها لم ترد فظن أنها لازالت نائمة خصوصا وان سهر ليلة أمس استطال كثيرا فقرر عدم إزعاجها وقادته قدماه إلى نفس المكان الذي امضيا به ليلة البارحة فدخل لتناول فطوره مستذكرا الماضي القريب معها ولما استقر خلف طاولته هاله أن يراها تجالس شخصا آخر وهي بأبهى حلة  ويمسك بيدها هامسا بإذنها وتبتسم له بمرح .
. طلب لنفسه قهوة مرة بدلا من الفطور وأشعل سيجارته الأولى واخذ يرتب أفكاره بهدوء وتمنى أن لا تكون هي ثم تفرس بوجه جليسها فعرف انه صديق قديم طافت به الدنيا وطاف بها وانقطعت أخباره وانشغل بقهوته بعد برهة سمع وقع أقدام وصوت رجل يلقي عليه السلام فنهض متفاجئا به وهو يعانقه ويسأله عن أحواله ثم يطلب منه الذهاب معه الى طاولته ليعرفه على حبيبته التي تحتفل بعودته .

. كفكف دمعة الحزن وتمهل كثيرا في ترك دمعة الفرح تنساب على خده راسمة مسارا جديدا لأيام قادمة من غير حب او خيانة ثم اطفأ سيجارته وداس عقبها بقسوة حتى اختلطت بالمكان واختفت معالمها وسار بخطوات احتفالية كتلك التي سار بها صديقه إليه في المطعم ووقف قبالة الجسد المسجى من دون حزن أو خشوع او رهبة من الموت أو لوعة لفراق وخاطبه بهدوء .. الحب سمو والخيانة خسة ومن يدمن الخيانة لا يعرف الحب .. ليغفر لك الرب ويمنحني القدرة على النسيان ثم حمل الجسد وانزله في اللحد بتواضع  زاهد وأغلق عليه باب لا يستطيع غيره فتحه ثم كتب على شاهدته .. للخيانة قبر واحد .

عانت الحركة السياسية الكوردية في روج آفا طوال السنوات الثلاث الأخيرة من التشتت والتشرذم, وهو ما أثر بشكل كبير على الوضع السياسي للشعب الكوردي في بعض المحافل الدولية وبخاصة فيما يتعلق بالشأن السوري. وعلى الرغم من توصل كل من مجلس شعب غرب كوردستان والمجلس الوطني الكوردي إلى تفاهمات مشتركة من خلال اتفاقيتي هولير 1 وهولير 2, إلا أنه لم يتم تطبيق تلك التفاهمات على أرض الواقع.

وبغض النظر عن أسباب فشل تفاهمات هولير السابقة, فأن الوضع أو الواقع السياسي الذي كان سائداً سابقاً لم تعد كاليوم. فالإدارة الذاتية الديمقراطية - بكل مؤسساتها الرسمية المجالس التشريعية و المجالس التنفيذية ( الحكومات) في المقاطعات الثلاث لروج آفا- التي أعلنت في 21 كانون الثاني 2014م أصبحت واقعاً لا يمكن التفريط بها تحت أي ذريعة من أي طرف كان.

ويبدوا أن المجلس الوطني الكوردي أصبح يدرك هذا الأمر, ولذلك أتى موافقتها على الانضمام للإدارة الذاتية كأحد البنود المتفق عليها في اتفاقية دهوك الأخيرة, وذلك في تراجع واضح لمواقفها السابقة في عدم الاعتراف بالإدارة الذاتية المعلنة.

كما أن الوضع الحالي في كوباني التي تشهد هجوماً غير مسبوقاً من جانب مرتزقة داعش "تنظيم الدولة الإسلامية" واقتحامه قرى وبلدات مقاطعة كوباني والدخول إلى بعض أحياء كوباني والمقاومة الباسلة التي تقوم بها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة التي تحاول منع داعش من السيطرة على كوباني وإخراجها منها. أجبر قطبي الحركة السياسية الكوردية للجلوس مرة أخرى على طاولة المفاوضات, وهذه المرة في مدينة دهوك بجنوب كردستان.

وبعد مفاوضات دامت أكثر من أسبوع توصل كل من حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكوردي لعدة تفاهمات مشتركة تتعلق بتشكيل مرجعية سياسية كوردية ومشاركة المجلس الوطني الكوردي في الإدارة الذاتية, واتفق الطرفان على استكمال المفاوضات في الداخل للاتفاق على تفاصيل التفاهمات التي توصلا إليها.

توصل قطبي الحركة السياسية الكوردية إلى تفاهمات مشتركة وإزالة الاحتقان الموجود بينهما هو أمر مشجع ولاسيما في الوقت الذي تتعرض فيه مقاطعة كوباني لمعركة الوجود أو اللاوجود.

وكل الأمل في أن تجد تلك التفاهمات طريقها إلى التطبيق بكل سلاسة, وأن لا تكون مصيرها كسابقاتها, وأن لا تكون مجرد مسرحيات للضحك على الذقون و اللعب على وتر الوقت.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:22

ركظة طوريج.. شعيرة لمعاني كبيرة. - واثق الجابري


ذروة صراع أزلي بين الإرادة والتضحية والفداء، لمشروع الحياة والإنتصار، وبين منهج الموت والإنكسار، حسيننا رجل في تاريخ وعاشوراء قرون في يوم لا يوم في سنة، لم يفهمه المنحرفون المتطرفون المتخلفون وبقايا الجاهلية، لأنهم لم يفهموا حياة الإنسانية، ولم يعرفوا أن الحسين نبض في العروق، لا يُمحى بالقتل والترويع وتشويه القيم والأخلاق. 
إنعطافة كبرى ينحني بها التاريخ، وترفع رايات الحق خفاقة في سماء الإنسانية، ممزقة رايات الشر في أجواء العدوانية، ومعركة لم تتوقف مضامينها، بتواجد ورثة قطع الرؤوس وأكلة الأكباد.
التاريخ يعيد نفس التناقضات، وإسلام محمد الصادق الأمين غير محمدهم ومشروعهم، فهم وارثون حقد الدخلاء ونحن ورثة الأنبياء، أنهم رسل الشيطان في الإرض، يحملون المشروع الإجرامي التكفيري للإطاحة بالمشروع الإسلامي الإنساني الكبير، يمجدون تاريح أسود يبعث الروائح الكريهة النتنة، وثقافة قطع الرؤوس ومنهج سبي النساء، ونحر الأطفال ليس مجرد خطأ، إنما إسلوب عن قناعة وأهداف ظلامية، وقد شهدنا وشاهدنا وقدمنا الشهداء وقاتلنا، وإقتنع العالم بخطورة أفعالهم.
عاشوراء إمتداد وتجسيد الرسالة الإلهية على الأرض، وتشبع بمنهج حسيني لا يرفع رايات والضعف، لأدعياء إنتماء الّذين أنستهم الدنيا والحزبية منهج الأمة، وخروج الإمام الحسين للإصلاح والعدالة الإجتماعية ومحاربة الفساد والظلم وإنحراف سلطة الملذات، الذي فسح المجال أمام المنحرفين عن ثورة الأخلاق والمباديء، أنها عَبرة و عِبرة وثورة، نستصرخ الضمائر ونواجه الفساد والإنحراف والزيف ونردد شعاره (( مثلي لا يبايع مثلك ))، حتى لا نسمح لتوغل المفسدين المتخاذلين بين صفوفنا، ويتخزلون الثورة بالسلطة والأتباع بالتقصير.
عجب على أمة تغض الطرف عن ثائر بين صفوفها، صار رمز للثوار والأحرار، لذلك بقيت الشعوب الإسلامية تعاني من الضعف والهوان وسيطرة الإنحراف والتخاذل على منهجها، ولم نشاهد من بين قنواتهم التي تأسست لمن هب ودب، منها لسباق (البعران وأخرى للثيران)، ومحطات المنشطات الجنسية، بعد عجز جنسهم الفكري وأنشغالهم بالبغاء مع الرق، ولم يأتي ببالهم سوى التصدي للشغائر الحسينية أيام عاشوراء، وإقامة الندوات لتفنيد مشاعر وتقاليد الملايين الزاحفة المتحدية لسياراتهم المفخخة، فهم يرسلون الإنتحاريين ويقيمون الإحتفاليات لهم، ويتنكرون لإقامة الشعائر، وبذل المليارات لإطعام الملايين، دون سابق إتفاق على أليات الإنفاق، التي تعجز دول كبرى، لإقامة مأدب طعام طيلة 40 يوم، لإطعام بحدود 20 مليون نسمة على أقل التقديرات.
لم أشاهد على أي قناة عربية تنقل وقائع ركضة طوريج، ولم تهتز ضمائرهم لعشرات التفجيرات في مختلف بقاع المعمورة، لم يشرحوا لنا إصرار الحسينيون على التحدي رغم بشاعة الأساليب الرخيصة، التي يتبعها أشباه الرجال.
التفجيرات لم تتوقف، وكلما تقادم الزمان أزداد محبوا صناعة الحياة الحسينيون، ورداً على التفجيرات التي طالتهم في نتيجيريا، أعلن الرئيس النيجيري (غودلاك جوناثان)، إعتبار يوم غد عطلة رسمية وإعلان الحداد، ولبس السواد وقرر المشاركة في المواكب، وأصدار الأوامر لقوى الأمن لحمايتها، وقد عميت قلوب الحكام العرب، وجندوا قواهم الأمنية القمعية، لإنزال الرايات الحسينية في دولهم، نعم أنه الحسين مرعب الطغاة في كل زمان ومكان، وأن الشعائر شعور، وركظة طوريج شعيرة لمعاني كبيرة، تعبر عن تحدي الجريمة، والإستعداد للموت من أجل المباديء.


الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:21

مثلنا لا يبايع الظالمين- حيدر حسين الاسدي

 

1375 سنة منذ بدأ اول عمل إرهابي طائفي بغيظ بحق الامام الحسين "عليه السلام" وآل بيته وأصحابه، عندما رفعوا راية الحق وطالبوا بالعدل في وجه ظلم بني أمية، فكان منطق الرد تحشيد الجيوش وضرب الرؤوس وسبي النساء.

الإمام الحسين "عليه السلام" حينما واجه محاولات بني أمية في طمس معالم دولة الحق الإلهي التي أسسها جده الرسول الأعظم محمد "صلى الله عليه وآله وسلم"، وأكمل مسيرتها سيد الأوصياء أمير المؤمنين علي "عليه السلام"، بعد أن وجد أن دولة ترفع شعارات الاسلام وراياته، أصبحت مرتع للفاسدين، يتلاعبون بمقدراتها، ويتحكم في مصير رعاياها الماجنين.

لقد قدم سيد الشهداء بثورته، جمله من الكلمات والعبارات كدليل وبرهان لحركته ورفضه للظلم والظالمين "أنه لم يخرج أشراً ولا بطراً بل خرج لطلب الإصلاح في أمة جده"، وأكد على الدوام أنه لم ولن يقبل بالظلم! ليخرج بعياله الى كربلاء وهو يرفع شعار "مثلي لا يبايع مثلك".

لقد اختصرت هذه الكلمات القليلة، فلسفة الحياة وصراع الوجود، وساحة المواجهة بين الخير والشر، وكانت دستوراً لكل سائر على طريق الحسين "عليه السلام"، فقطعت العبارة الطريق أمام الناس، أنه لا توجد منطقة رمادية في الحياة، فأما أن نكون مع الحق وتناصره، او تكون في جنب الباطل أو تؤيده.

ولنكون في المنطقة المطلوبة لنا نحن كمؤمنون مرجعيون، نحتاج أن نبدأ بالتشخيص والتمحيص، لنصل بعد ذلك الى مرحلة مواجهة الظالم والمفسد والسارق، ونُقصي من يمثل حجر العثرة في طريق الأمة، فكم من دول وشعوب عاشت سنوات الظلم والطغيان حينما غادرة منطق المواجهة والتصدي، عندما كانت تمتلك المقومات، وتباطئه وخافت من استعمالها، لتفقد عزتها وكرامتها ووجودها.

إن ثمان سنوات من التخبط والنتائج السيئة، التي عاشها العراق في ظل حكم منفرد لا بد أن تكون كافية، كي يراجع قادة الحزب وقياداته السياسات التي نهجها أمينه العام، ليقتضي الأمر من هذا الحزب إذا أراد أن يمحي سوءات تلك السنوات، أن يزيح أمينه العام بعد سنوات الفشل هذه، كونه تحول الى حجرة عثرة ، ليس للحزب وحده، بل لمستقبل العراق برمته.


لم يكن عرض الخدمات الجنسي الذي قدمته إحدى الشاعرات الأمازيغيات للمقاتلين الكورد الصامدين في جبهات القتال ضد داعش ,سوى رد فعل على دعوات جهاد النكاح الذي دأبت التيارات المتشددة الإسلامية على تقنينه وتشريعه وتنفيذه لإشباع رغبات المجاهد الجنسية في معركته المقدسة ضد أصنام الشر والكفر في الشرق , فالمجاهد المتعطش للجنس لن يتمكن من دحر فلول الأعداء وقطع رؤوس الملاحدة ولن يكون جاهزاً بالتالي لإكمال غزوات التطهير والتقتيل والتهجير بغية الفوز بالجنة الموعودة المكتظة بالحوريات وأنهر الخمرة التي حرم منها في الدنيا وأبيحت له في الآخرة.
عرض الشاعرة الأمازيغية وإن كان رمزياً ,يدل على مدى الوعي الأمازيغي بمعاناة أخوانهم الكورد , والذي تجلى في سلسلة من وقفات التضامن من قبل الناشطين والجمعيات الأمازيغية مع الشعب الكوردي في دفاعه المشروع عن ترابه في وجه الغزوات الداعشية المستمرة , حيث رفع الناشطون في مسيراتهم التضامنية الأعلام الأمازيغية والكوردستانية واللافتات التي أكدت على مساندتهم ووقوفهم الى جانب إخوانهم الكورد المقاتلين والمقاتلات في كوباني التي إجتمع في سبيل إسقاطها كل مرتزقة العالم ومجاهديه ,أحد الأمازيغ رفع لافتة كتب عيها (إذا كان لفلسطين عرب ,فلكوردستان يوجد الشعب الأمازيغي العظيم )ورغم إنني لا أتفق مع هذا الطرح , حيث إن الأكراد وقفوا وسيقفون مع حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم ,كما وقفوا في بداية الثورة السورية مع ضحايا براميل النظام في حمص وإدلب وحماة ودرعا, إلا إنه وفي الوقت الذي اهتزت مدن العالم تضامناً مع الصمود الإسطوري للمقاتلين الكورد في كوباني ,لم نجد مدينة سورية أو عربية يخرج فيها بضع عشرات الأشخاص تنديداً بأفعال داعش وإجرامها في حق المواطنين الكورد السوريين وتهجيرهم من أرضهم, وتشريد عائلاتهم , في محاولة بائسة منها للسيطرة على أرض ليست أرضها وديار لم يكن لها فيه أي مناصر, في تكرار فاضح لغزوات التاريخ السالفة ومآسي السبي والتغنيم .
الأمازيغ الذين وجدوا في صمت الشعب العربي تجاه  المظالم والجرائم المرتكبة في حق الكورد من قبل عصابات داعش وقبلها الأنظمة القومية العروبية ,مأساة تدعو للأسى والصراخ لبعث الروح في جسد التضامن الإنساني ,والتنديد بكل حملات الصهر القوموي التي رافقت غزوات نشر الدين الإسلامي في الشرق وشمال افريقيا , فمن المعلوم تاريخياً إن العرب في نشرهم للدين الجديد لم يكتفوا بنشر تعاليمه وأحكامه , بل عمدوا الى فرض لغتهم وتعميم عاداتهم وتقاليدهم, وتنصيب الفاتحين أرفع المناصب في الأقطار المختلفة وإتخاذ السبايا من الشعوب الأخرى بغية تهجين النسل وصهرالقوميات الأخرى بحجة الدين وهوبالضبط ما فعله الترك فيما بعد في عهد السلطنة العثمانية , في خلاف واضح للمبدأ الذي دعت اليه الأية الكريمة ( يا أيها الناس , إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ,ان أكرمكم عند الله أتقاكم ), فأختفت شعوب أصلية كثيرة أوعُربت وتحولت أخرى إلى أقليات في أوطانها  كالأقباط في مصر والسريان في سوريا والأمازيغ في شمال افريقيا والأكراد في شمال العراق وسوريا,وتجنبت الكتب المدرسية العربية أي ذكر لهذه الشعوب وظلت تتغنى بالحضارة العربية الإسلامية وأعلامها وقادتها العرب رغم كون الكثير من علماء المسلمين هم من الشعوب الغير عربية ,وهذا ما ولد شعوراً بالغبن والظلم لدى الشعوب الأصلية التي إعتنقت الدين الإسلامي وأملت أن تجد فيه المنقذ والمحرر.
إن أوجه الشبه بين الشعب الأمازيغي والكوردي كثيرة جداً.ففي الوقت الذي يعتبر فيه الأمازيغ السكان الأصليين لشمال افريقيا , ويقارب عددهم الأربعين مليوناً , يتكلمون بلغتم الأم ويمارسون عاداتهم وتقاليدهم المميزة عن جوارهم, كذلك فإن الكورد يعتبرون  السكان الأصليين لشمال بلاد الرافدين والهضبة الإيرانية وجبال زاغروس ويقدر عددهم بأربعين مليوناً ولهم لغتهم الأم وعاداتهم وتقاليدهم المميزة, والشعبان يتشابهان في كونهما شعبان مسلمان وأصيلان في وطنيهما اللذين تعرضا للتعريب والتتريك والتفريس, كما تعرض الشعبان لمظالم متشابهة على يد نفس المجموعات وخاضا نضالاً طويلاً من أجل نيل حقوقهما المشروعة وأولها الإعتراف بلغتهما الأم وحق التعلم والتحدث بها في المؤسسات والمراكز الرسمية , ورغم إن الشعبين قدما للحضارة الإسلامية العديد من العلماء والقادة فمن الكورد نذكر (صلاح الدين الأيوبي وابن خلكان وابن الأثير والنورسي) ومن الأمازيغ نذكر (طارق بن زياد وابن بطوطة), الا إن الأحداث الأخيرة والتاريخ الطويل من المظالم على يد الأنظمة القوموية, أثبتت إنه لا مجال أمام الشعبين الأمازيغي والكوردي الا التضامن معاً ومع كل الشعوب الأصلية والمضهدة من أجل إرجاع الحق الى أصحابه والإعتراف العالمي بأحقية حكم الشعوب الأصلية لمواطنها وتدريس تاريخها وتراثها وثقافتها ولغتها لأجيالها الشابة والعيش جنباً لجنب مع جيرانها بإحترام وسلام بعيداً عن سياسات القمع والتطهير القومي .
الإضطرابات الأخيرة التي تجتاح الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا , ربما تشير الى بدء إعادة رسم السياسات والإستراتيجيات والتحالفات في هاتين المنطقتين , حيث تبين للغرب بعد أكثر من نصف قرن من التحالف مع الأنظمة الإستبدادية والظلامية ومن غض للطرف عن سياسات الصهر القوموي  للشعوب الأصلية وفق مبدأ ( الإستقرار هو المهم ), إن الثقة الممنوحة لهذه العناصروخاصة العرب لم تجلب لأمريكا بالتحديد سوى ضربة حذاء في وجه محرر العراق من الإستبداد البعثي , وتفجير للسفارة الأمريكية في بنغازي بعيد تحريرليبيا من استبداد القذافي, ويبدو أن البوصلة التحالفية الغربية سوف تتجه لغير إتجاه ,فالمساعدة الغربية للأكراد في حربهم ضد داعش والأنباء التي تتحدث عن قرب نجاح المفاوضات النووية مع ايران, ربما تؤشر لحقبة جديدة من التحالفات في المنطقة تعتمد بالدرجة الأولى على الشعوب الأصلية صاحبة الحضارة الموغلة في التاريخ وليس على الغزاة الذين حاولوا طمس كل معالم الحضارة والأخوة والعيش المشترك, عبر سياسات الصهر والإقصاء باسم الدين تارة وباسم القومية تارة أخرى .

ألغى السياسيون العرب عملية الجمع من الرياضيات, وباتوا مغرمين الى درجة العشق الأبدي, بطريقة القسمة؛ لأنها الطريقة الوحيدة التي لا يتبقى فيها باقٍ, ليتفقوا عليها, وتحويل الدول الى دويلات, لهذا أحتاجوا الى جدول الضرب؛ فكل دويلة تضرب مثيلتها, وقبيلة تقتص من أختها, وبدأ العد التنازلي لعميلة الطرح, وهكذا هو الوضع دائماً, فالقادة والرؤساء يطرحون دون رجعة, في مزبلة التاريخ.
إذا أردنا إستخراج العملية الحسابية, من هذه الفوضى, التي وضعها السياسيون العرب, نصل الى نتيجة واضحة, وهي أن المظلومين يصنعون التاريخ بجهادهم, ضد التقسيم, والإقصاء.
لو أن الخوارزمي موجود الآن, لتمنى أنه لم يخترع العملية الحسابية؛ لما وصلت اليه الدول العربية من تناسباً طردي, في كل شيء, فزيادة عمليات القتل والتهجير, تقابلها زيادة في أعداد الوفيات, وبعد الجمع نجد أن النتيجة هائلة في الدمار والحروب, حتى باتت أشلاء الناس, تجمع على طريقة المدرج التكراري, لتضع نشاطاً متزايداً, لصانعي الموت.
هذا ما يدور في السياسة العربية عامة, أما في العراق, فالوضع خاص بعد التحرير المزعوم في (2003)؛ حين إستبشرنا به خيراً, لكن العراق دخل في دوامة مخيفة, جعلت منه أرضاً للتصارع والتناحر, بسبب الخليط الإجتماعي وتشكيلته, التي تحمل في طياتها طوائف كثيرة, وهذا ما أستغله المالكي, في ثمان سنوات من حكمه, فلم يكن المالكي المستغل, قد أثر على العراق وحسب, بل حتى على صورة حزبه المنتمي اليه.
حزب الدعوة بتاريخه التي يتحدث عن أدبياته, عليه أن يراجع وضعه كحزب سياسي وطني, قبل أن ينزلق الى الهاوية, فحين تولى المالكي رئاسة الوزراء, بدأ العد التنازلي لأسهم هذا الحزب, حتى أكبر قياديها أعلنوا العصيان, على تصرفات امينه العام.
الفترة الرئاسية للمالكي, أصابت العراقيين جميعاً بخيبة أمل, وأنتهت بالآم الشمس المحرقة, والنزوح الشتوي القارص, فبدأت الأمراض الأجتماعية تغزو بلادنا, والتهمت جميع الأعراف والتقاليد, فتراجع المشهد السياسي نحو الأسوء, ثم أكثر سوءاً, وباتت نظرية الحياة بلا أمان هي السائدة, وفايروس الطائفية الذي زرعه بجسد العراق, بدأ يتحول الى وحش, يصعب السيطرة عليه.
أسباب كثيرة جعلت من السيد المالكي يخسر رصيده, فقراراته الخاطئة أوصلت حكومته, الى مقررات خاطئة, فتحولت فترة توليه للرئاسة الى عزاء هزيل ومرعب, يطارد أعضاء حزبه.
لم يكن الأمين العام للحزب أميناً, وأثبت للجميع بأنه لم يكن ورقة رابحة أيضاً!, فقد تسبب بخسارة شعبية للحزب, ومعها بعض القيادات المؤسسة له, من أجل إرضاء أعضائه الدخلاء الجدد, رغم أن ماضيهم لا ينسجم مع هذا الحزب العريق, فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير.
المقدمة
ألايقونة صورة حقيقة أو تحفة فنية لاتكرر نفسها ، يجسدها صاحبها بريشته أو بقلمه أو بأداة ما بعد أن يكون قد صورها في مخيلته ؟
وغالبا ما يكون مكانها ألاديرة أو الكنائس أو قاعات المتاحف العالمية لتبقى شاهدة على عبقرية صاحبها ؟
ولكننا اليوم لدينا أيقونات من نوع أخر هى نادرة جداً في زماننا التافه هذا ، إيقونات بشرية حقيقية تجسد أسمى قيم البطولة والحرية والإنسانية في محاربة قوى الشر والظلام   ، التي جسدها إله غار حراء في صعاليكه يوم ذالك ودواعشه اليوم من معتنقي الاسلام  ؟
هذه الأيقونات النادرة خلدت نفسهاليس فقط في قلوب الآباء والأمهات بل أيضاً في عقول وقلوب وضمائر كل الشرفاء وألمنصفين ؟
ولا يسعنا إلا أن نقول لهن ( الراحة الأبدية أعطيهم يارب ، ونورك الدائم يشرق عليعهم )
** وهذه القصيدة مهداة لللواتي قدمن أرواحهن قرابين حية بريئة على مذبح الحرية والكرامة ألإنسانية والوطنية ، قيم مع كل ألاسف لم يستطع أن يصونها بعض الرجال ، سلام ...؟
دعوني أرحل في عيونكن الجميلات
أيتها الراحلة إلى دنيا الخالدات
كزورق راحل دون بوصلة
ودون شراع دنيا المتاهات
وليتتقاذفني أمواج الحقائق المرة
صعودا وهبوطا رغم ألالم وألأهات
فلا خوف بعد أليوم على أشبال
تقاتل أمهاتهم في الميادين كاللبوات
فهنيئا لمن أقسمن بدمهن
أن لا تذل أمة  تصون
ألأرض والعرض والدم والرايات
من يصنعن الرجال الرجال
ويصنعن التاريخ وبذار الحضارات
رغم كيد الحاقدين والحاقدات
فأرقدن يامن رحلتن صغيرات
في جناة الخلد مطمئنات
وفي قلوب ألاحبة والأمهات
وبئس زمان الغدر والفاسقات
وجهاد النكاح يحلل بأيات
بعلم أو بجهل معذورات
أيا مراجل الثوار والإيثار
وبيت كل قصيدة بالدم مهداة
فغدا ستكون مدينتكن محجا
للثوار وقبلة العشاق والعاشقات
وبعد زوال الحروب وأرباب الغزوات
سيموت ألاشرار وتجار الدين غيضا
ووكل الداعين لكم بالشرور والتهلكات
وستبقى تلك الخربشات التى
على جدران الموت وشبابيكه
ملحمة تروي سفر الصامدات
ويبقى الموت في الحياة نوعان
موت بذل وعار وخنوع وتبريرات
وموت كالنجوم في السماء خالدات
وأخيرا بلغة المنصفين والطيبين نتساءل
أيعقل دول تخشى حراب الحثالات
ونساء تمرغ أنوف الترك والدواعش
والداعين لهم في أكياس النفايات
***
سرسبيندار السندي
Nov / 5 / 2014

إن جميع الكُتب والدراسات التي يدّعي فيها أصحابها بأن العلويين هم طائفة إسلامية، هي عبارة عن "دراسات" غير موضوعية ومنحازة. إنحياز وعدم تمسك القائمين بهذه الدراسات بالمهنية البحثية ناتج عن أربع أسباب رئيسة:

1. قسم من الدارسين لجذور المعتقد العلوي يميلون الى الفكر الإسلاموي ومنحازون الى هذا الفكر، لذلك يحاولون تزييف الحقائق وفرض الهوية الإسلامية على العلويين.

2. قسمٌ ثانٍ من الدارسين يحملون الفكر العروبي ويلجأون الى كل الطرق الملتوية ليُثبتوا إسلام العلويين، حيث أن الإسلام والعروبة وجهان لعُملة واحدة. كما أن الهوية الإيزدية تتعرض أيضاً للتزوير من قِبل الكُتّاب الإسلامويين والعروبيين ويحاولون بمختلف الوسائل أن يُرجعوا أصلهم الى يزيد بن معاوية، أي بكلام آخر يحاولون أسلمتهم وتعريبهم. لو ندرس تأريخ شعوب منطقة الشرق الأوسط الكبير لَنكتشف بأن الغالبية العظمى من السوريين واللبنانيين وغيرهم من شعوب المنطقة، هم مستعربون وليسوا عرباً، حيث أنهم من أصول كلدانية وآشورية وسريانية وأرمنية وكوردية. السكان في مصر هم من الأقباط وسكان السودان نوبيون وغالبية سكان شمال أفريقيا هم من الأمازيغ، حيث فرض العروبيون إسم "المغرب العربي" على بلاد (ثامزغا).

3. القسم الثالث من الباحثين يقومون بدراسة مجاميع علوية في سوريا التي أسلمتْ و أصبحت مسلمة وإنسلخت عن العلويين. نتيجة الغزو الإسلامي العربي للمنطقة وكَون الإسلام ديناً شمولياً غير متسامح مع الأديان والمعتقدات الأخرى ووقوع المنطقة تحت حكم عربي إسلامي لأكثر من 1400 سنة، فأن أعداداً كبيرة من العلويين و غيرهم من أصحاب الديانات غير الإسلامية أُجبِروا على ترك دياناتهم القديمة وإعتناق الدين الإسلامي، أو إضطروا أن يعتنقوا الإسلام. خلال وقوع أصحاب الديانات غير الإسلامية تحت الحكم العربي الإسلامي والممتدة لأكثر من 1400 سنة، فقدت الديانات القديمة في المنطقة الكثير من معالم هوياتها ومعتقداتها وطقوسها وأُدخلت إليها معتقدات وطقوس إسلامية لِتلافي القتل أو دفع الجزية والتخلص من الإرهاب والتهديدات والضغوط المفروضة على معتنقي االديانات غير الإسلامية من جانب المسلمين. نرى في سوريا، على سبيل المثال، بأن بشار الأسد العلوي يذهب للصلاة في أحد الجوامع خلال الأعياد الإسلامية. بشار الأسد ينتمي الى الشريحة العلوية المنسلخة عن العقيدة العلوية، حيث أن الدين العلوي لا يؤمن بالشهادة الإسلامية (أشهد ان لا إله الا الله محمد رسول الله) ولا يصوم العلويون شهر رمضان ولا يصلّون ولا يؤدون فريضة الحج في مكة ولا يقومون بدفع الزكاة، أي أن الأركان الخمس للإسلام لا وجود لها في الدين العلوي، بل أن العلويين يقدمون النذور ويصومون لمدة ثلاث أيام في السنة في منتصف الشتاء الذي يُصادف ميلاد ميترا (ميثرا) وهذا أحد الأدلة على أن الدين العلوي هو إمتداد للديانة الآرية (المثرائية واليزدانية). كما أن إيمان العلويين بِتناسخ الأرواح هو إثبات جازم لإنتمائهم الى الأديان القديمة في منطقة غرب آسيا وهذا الإعتقاد نجده عند الهندوس والبوذيين والإيزديين والدروز والكاكائيين وغيرهم من أتباع الديانات القديمة في المنطقة. إذن دراسات هذه المجموعة من الباحثين هي عن "العلويين" الذين هجروا دينهم وإعتنقوا الإسلام، لذلك لا يمكن تصنيف هذه الدراسات ضمن الدراسات العلوية. من جهة أخرى نجد أن العلويين في شمال كوردستان و في تركيا لا يزالون يحتفظون بالكثير من معتقداتهم وطقوسهم الدينية.

4. المجموعة الرابعة تضم باحثين علويين، يدّعون في "دراساتهم" بأنهم مسلمون، كوسيلة لحماية العلويين من القتل والإضطهاد والتهديد والإرهاب والمضايقة أو أن هؤلاء من الشريحة العلوية المنفصمة عن العقيدة العلوية و الشاعرة بالدونية، ولذلك يحاولون بكل الوسائل أن يجعلوا من العلويين طائفة إسلامية.

يذكر البروفيسور جمال نبز فيي كتابه المعنون "المستضعفون الکورد وإخوانهم المسلمون، طُبع سنة 1994"، بأن أصل كلمة "علوي" يعود الى الكلمة الكوردية "هالاڤ" التي تعني بالكوردية بخار الماء المغلي المشبه بالنار المستعرة وكذلك لظى النار نفسها. إقتبست اللغة التركية هذه الكلمة من الكوردية وحورّتها الى "ألڤي" التي تعني "لظى النار". هذا الإسم يتعلق بالنار المقدسة في الديانات الكوردية القديمة. الديانة العلوية و الإيزدية و الدروزية و اليارسانية (الكاكائية) تكاد تكون ديانة واحدة، حيث أنها متشابهة في العقيدة و الشخصيات الدينية و الإيمان بتناسخ الأرواح و النظام الطبقي و الطقوس الدينية من صوم و تقديم النذور و التكايا و الإحتفاظ بالشارب و غيرها. لذلك فأن المصادر الرصينة تذكر بأن الديانة العلوية هي إحدى الديانات الكوردية القديمة. عند المقارنة بين العقيدة الإسلامية و العلوية، نرى أنّ هناك لا رابط يربط بين هذين الدينَين، حيث لا وجود للأركان الخمسة للدين الإسلامي عند العلويين. عليه فأن الدين العلوي هو دين كوردي قديم و أن قسماً من معتنقي هذا الدين من غير الكورد، هم كورد مستتركون أو مستعربون أو مستفرسون، بينما القسم الآخر ينتمون لقوميات أخرى، غير القومية الكوردية وقد إعتنقوا هذا الدين الكوردي و جعلوه ديناً لهم.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 17:54

مقتل 19 من مسلحي "داعش" بقصف جوي في جبل سنجار

السومرية نيوز / دهوك
أعلنت قيادة قوات جبل سنجار، الأربعاء، عن مقتل 19 من مسلحي "داعش" في قصف جوي في الجبل، مبينة أن تلك المجموعة كانت تحاول مهاجمة مزار شرف الدين الإيزيدي.

وقال قائد قوات جبل سنجار آشتي كوجر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "طائرات التحالف الدولي شنت الليلة الماضية هجوما عنيفا على مواقع لمسلحي داعش في منطقتي بورك ودهولا القريبتين من جبل سنجار"، مشيرا الى أن "الهجوم أسفر عن مقتل 19 من مسلحي داعش فضلا عن تدمير ثلاث سيارات تابعة لهم"

وأضاف كوجر، أن "تلك المجموعة كانت تستعد لشن هجوم على مزار شرف الدين في جبل سنجار"، لافتا إلى أن "مسلحي داعش حاولوا خلال الفترة الماضية مهاجمة تلك المنطقة لكن قوات جبل سنجار تصدت لهم بقوة".

وشهدت منطقة جبل سنجار خلال الفترة الماضية عدة عمليات مسلحة ضد مسلحي تنظيم "داعش" نفذها مقاتلون إيزيديون عقب سيطرة مسلحي التنظيم على قضاء سنجار ذي الأغلبية الإيزيدية.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال مسؤول أمريكي، الأربعاء، إن إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى جانب وزارة الدفاع تركت الباب مفتوحا أمام توسيع الحملة على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" لتشمل جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وبين المسؤول في تصريح لـCNN: "لا خيار مستبعد وكل الخيارات مطروحة على الطاولة."

من جهته أكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إن الجيش لا يستبعد القيام بمثل هذه الغارات على النصرة مع العلم أن هذه الخطوة ستوسع القائمة الحالية، في الوقت الذي يعتبر فيه ضرب النصرة سيؤدي إلى دفع التقدم باتجاه الجيش السوري الحر الذي يلقى دعما من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 17:53

تقدم لYPG في سري كانييه و تحرير عدة قرى فيها

 

خاص//Xeber24.net
إبراهيم عبدو

أكد المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب إن وحداتهم حررت 5 قرى و23 مزرعة بالإضافة إلى تلة استراتيجية في منطقة سريه كانيه من مرتزقة داعش والاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخيرة، خلال الحملة التي بدأتها وحداتهم في ليلة الـ 3 من تشرين الثاني/نوفمبر في منطقة سريه كانيه،
وقد أكد مراسلنا في سري كانييه أن الوحدات الكردية تقدمت في جنوب غرب سريه كانيه وحررت تلة الخزان بالقرب من قرية المدان وسط اشتباكات عنيفة وفرار قوات العدو نتيجة الضربات العنيفة والمفاجئة حيث اضطروا لترك جثث قتلاهم خلفهم وهناك جثث بيد مقاتلي وحدات حماية الشعب بالإضافة إلى سيارة محملة بسلاح الدوشكا وأكد فرار الكثير من عناصر داعش نحو جبل عبد العزيز جنوب شرق المدينة .
كما تم تحرير قرى ثماد ومدان وديبة ومزارع بمحيطها حيث تسود حالياً حالة هدوء و ترقب .
وقد هاجمت وحدات حماية الشعب على مواقع لداعش في ريف سري كانييه الغربي منتصف ليلة البارحة بعد تأكيدات عن تحول تلك المواقع إلى مراكز تجميع الأرهابيين و أمداد مختلف الجبهات بهم .
وعن الحالة بشكل عام قال مراسلنا أن القوات الكردية لازالت على أهبة الأستعداد لأي هجوم معاكس وهذا ما يستبعده نظراً لحالات الفرار الكثيرة في صفوف داعش وخاصة من عناصرها المحليين نتيجة الخسائر الكبيرة في صفوفهم وضغط أهاليهم عليهم بالأنسحاب من صفوف داعش المتهالكة والتي تلجأ بين الحين والآخر إلى تنفيذ أعدامات جماعية بحق عناصرهم بحجة التخاذل لبث الرعب في نفوس من يرغب بترك هذه الحرب الخاسرة من كل بد .

السومرية نيوز/ بغداد
طالب المكون التركماني، الاربعاء، الهيئات الرئاسية بمراعاة التوازن للمكون في مؤسسات الدولة، داعياً الى الكف عن تهميش المكون.

وقال اوغلو في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "المكون التركماني يطالب الهيئات الرئاسية بمراعاة التوازن للمكون التركماني في مؤسسات الدولة"

وأضاف مقرر مجلس النواب أنه "على الهيئات الرئاسية الكف عن تهميش المكون التركماني خاصة في المؤسسات الامنية".

وكان أوغلو هدد، في (17 ايلول 2014) بتدويل قضية "تهميش" التركمان في توزيع مناصب الرئاسات الثلاث والوزارات الأمنية، فيما دعا إلى إنصاف هذا المكون في التمثيل الوزاري الجديد.

وكان رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي دعا، في (9 أيلول 2014)، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى استحداث وزارة أو منصب جديد يتولاه شخص تركماني، معتبراً أن الحكومة الجديدة "ناقصة" التمثيل، فيما اتهم اتحاد القوى بهضم حقوق التركمان.

نص الخبر

العقيد بالجيش الحر عبدالجبار العكيدي من كوباني: معظم المدينة بيد داعش ومئات من مقاتلينا مستعدون

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال العقيد عبدالجبار العكيدي، القائد البارز في صفوف الجيش السوري الحر بحلب، إن 320 من مقاتليه باتوا داخل كوباني – عين العرب، التي تخضع لحصار تنظيم داعش، مؤكدا وجود المئات من المقاتلين المستعدين للانضمام إلى المعركة، كما أشار إلى أن التنظيم يفرص سيطرته على أكثر من 60 في المائة منها.

وقال العكيدي، في تصريح له عبر موقع "يوتيوب" من قلب مدينة كوباني: "لم نصرح بأن هناك 1300 مقاتل دخلوا عين العرب، بل قلنا إننا سنرسل 1300 مقاتل، ولكن بعد وصولنا ورؤية الوضع على الأرض اتضح أننا لا نحتاج في هذه المرحلة أكثر من 200 مقاتل، والآن أصبح العدد 320 مقاتل في عين العرب، وباقي القوات جاهزة وتحت الطلب عندما تتبدل المعركة ويبدأ التحرير ومطاردة داعش."

وتابع العكيدي بالقول إن المقاتلين الموجودين في صفوف الجيش الحر داخل المدينة هم "من الذين سبق لهم مقاتلة النظام وداعش". ونفى التنسيق مع قوات التحالف الدولية، مشيرا إلى أن الأسلحة بحوزة عناصره هي خفيفة ومتوسطة.

 

وحول الوضع العسكري في المدينة، قال العكيدي إن تنظيم داعش يسيطر على أكثر من 60 في المائة منها، في حين يسيطر الجيش الحر و"وحدات حماية الشعب" الكردية على القسم الباقي منها.

وكان قرابة 200 مقاتل من الجيش الحر قد دخلوا المدينة نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مسلحين ببنادق خفيفة ومدافع هاون، ورشاشات ثقيلة، زودهم بها الجيش الحر، بحسب ما أبلغ العكيدي CNN عبر الهاتف من داخل مدينة كوباني.

وقد رحبت القوات الكردية بمقاتلي الجيش الحر في كوباني، وتمت إقامة غرفة عمليات مشتركة بحسب العكيدي

بعد قرار ارسال البشمركة من اقليم كوردستان الى كوبانى اعطت تركيا اوامرها للجيش "الحر" السوري بالتحرك والذهاب الى كوبانى .

فبعد ان كانت تركيا تتمتع في مشاهدة الكورد وهم يذبحون على يد تنظيم داعش الامر الذي لم يشكل اي عائق لهم فانهم لايختلفون كثيرا عن داعش وثقافتها ان لم يكونوا اكثر دموية وظلما ، كما يشهد تاريخهم بذلك .

وعدم سقوط كوبانى بيد داعش كان له اثر كبير على تركيا مما دعاها الى القيام بإرسال تعزيزات عسكرية اضافية لداعش ، هذا من جانب ومن جانب آخر اعطت أوامرها للجيش "الحر" السوري بالاستمرار في اخذ موقف المتفرج دون اي تدخل وهذا الموقف التركي فضلا عن الوضع المهدد لكوبانى دفع بالبرلمان الكوردستاني الى عدم ترك اهالي كوباني لوحدهم امام هذه المؤامرة الخبيثة لاسقاط هذه المدينة الباسلة ، فجاء القرار من البارزاني بارسال البيمشركة الى كوباني ليحاربوا الى جانب اخوانهم من وحدات الدفاع الشعبي فيه .

وقد قلب دخول البيشمركة لمساندة كوباني ضد داعش ميزان المعادلات عند تركيا فارتأت ان تغير اوامرها للجيش الحر من المتفرج الى التدخل العسكري وعدم ترك الساحة في كوبانى للاتحاد الكوردي العسكري والسياسي .

وبعد فضح السياسة التركية ماذا عن السياسة الكوردية تجاه ذلك ؟

ان ذهاب البيشمركة الى كوبانى كان قرارا تاريخيا مهما ، فبتحرك البيشمركة من جنوب كوردستان الى شمالها ومن ثم الى غربها فضلا عن كونه موقفا بطوليا ومعززا للوحدة الكوردية فهو يمثل أيضاً ضربة قاضية لحدود سايكس بيكو وسيأتي ان شاء الله اليوم لضرب الحدود الشرقية لكوردستان أيضاً .

صوت كوردستان: نشر موقع (نووسري كورد) و نقلا عن مصادر مقربة من السفارة الامريكية في العراق أن القعدة العراقيين يملكون 700 مليار دولار و من بين الذين يستحوذون على نصف المبلغ من دون الاملاك هم القادة الكورد في اقليم كوردستان حيث أن 15 شخص فقط يمتلكون 300 مليار دولار عدا و نقدا و من بين هؤلاء هناك 5 من القادة الكورد من يملكون 200 مليار دولار.

يلي القادة الكورد دولة القانون الشيعية حيث يمتلك 24 من قادتها ما مجموعة 210 مليار دولار و يليهم القادة السنة الذين يملكون 180 مليار دولار.

و من المؤمل أن تقوم السفارة الامريكية بنشر نص تقريرها وفضح سراق العراق و أقليم كوردستان. و بهذا لا نستغرب وجود هذا الكم الهائل من الذين يدافعون عن هؤلاء القادة الفاسدين و السراق و يستمتعون بفضلات السرقات

مصدر الخبر:

http://www.wtarikurd.info/5%D8%B3%DB%95%D8%B1%D9%83%D8%B1%D8%AF%DB%95%DB%8C-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D9%BE%DB%8E%D9%83%DB%95%D9%88%DB%95-200-%D9%85%D9%84%DB%8C%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%DB%86%D9%84%D8%A7%D8%B1%DB%8C%D8%A7%D9%86/

 

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 14:12

فيصل قاسم و الكورد- بقلم : ريزان حدو

 

يثبت فيصل قاسم يوماًبعد يوم أنه واحد من أدهى و أذكى الإعلاميين العرب ففي حلقة اليوم الأمس 4|11|2014 من الإتجاه المعاكس استضاف فيصل قاسم السياسي الكوردي شيرزاد يزيدي المحسوب على حزب الإتحاد الديمقراطي في مواجهة الباحث الداعشي حسين حسين و بإستضافة القاسم ليزيدي ضرب عصفورين بحجر واحد :
١ - امتص غضب الكورد و ذلك بإستضافة إعلامي محسوب على حزب الإتحاد الديمقراطي في مواجهة كان من المفترض أن تكون سهلة مع ضيف داعشي غير متوازن . محاولاً الإيحاء بسعيه لرد إعتبار الكورد بعد أن أساء إليهم في حلقتين سابقتين { حلقة شندي خابوري و حلقة جيان عمر و عبد المسيح } إساءات لا تغتفر فوصف الكورد بالهاغانا بل و زاد في ذلك عندما شتم الكورد و شتم شيرزاد يزيدي نفسه عندما تداخل هاتفيا في حلقة سابقة شندي خابوري حيث قال فيصل قاسم لشيرزاد إذا داعش خوزقتك و خوزقتكن بكوباني أنا شو إلي علاقة !!
و رغم الحملة العنيفة التي شنت على فيصل قاسم و المطالبة بمقاطعته و مقاطعة الجزيرة و السعي لإختراق صفحته الفيسبوكية و إغلاقها من قبل الناشطين و الإعلاميين ومن ضمنهم شيرزاد يزيدي نفسه و قسم كبير من الفريق الذي ينتمي إليه نتفاجئ اليوم بإن شيرزاد يزيدي ضيف فيصل قاسم في الإتجاه المعاكس وعلى قناة الجزيرة ( التي وصفت من قبل الكورد بالحظيرة أو الحقيرة أو الخنزيرة ) !!
٢ - بالإضافة لما تقدم فقد استطاع فيصل قاسم الإستمرار في سياسة التهجم و التحريض على الكورد و السعي لإزكاء فتنة عربية كوردية ولكن هذه المرة بأسلوب غير مباشر فمحور الحلقة كان عن مستقبل التنظيمات الإسلامية المتطرفة و هنا يتجلى دهاء القاسم و مكره فالضيف المؤيد لداعش عربي و الضيف المناهض لداعش هو كوردي ولو كانت نوايا القاسم طيبة و لو لم يكن ينفذ أجندة استخباراتية لإستضاف في مواجهة الضيف الداعشي أحد شيوخ العشائر السنية العراقية بدل الضيف الكوردي و تحديداً أن المجازر التي ارتكبت بحق عشيرة بونمر السنية العراقية من قبل داعش فرض نفسه حدثاً مهماً و مؤثراً في الأيام القيلية الماضية !!
و شيرزاد يزيدي قام بخطابه الإنفعالي تارة و مبالغته بالسخرية و الضحك تارة أخرى بإنجاح خطة فيصل قاسم ( على سبيل المثال قول يزيدي أن الكورد و كوردستان هم من سيقضون على داعش !! ألم يكن حريا بالإعلامي و السياسي شيرزاد يزيدي القول أن الكورد و تحديدا في سورية هدفهم الأساسي و الوحيد الدفاع عن أنفسهم ضد أي معتدي بغض النظر عن اسمه هويته عقيدته أجندته أما محاربة الإرهاب فهي مسؤولية وطنية يجب أن تشترك بها كافة مكونات الشعب السوري و مسؤولية إقليمية و دولية يجب أن تشترك بها كافة الدول الإقليمية و الدولية)
كما انضم كثير من العراقيين و اللبنانيين لداعش ليس حبا و قناعة بل كرها للآخر و استجابة لنداء الشحن الطائفي !!
و إن استمر الكورد بالوقوع بهكذا سقطات إعلامية و مع استمرار الحملة الإعلامية الرامية لإشعال فتنة أخرى في سورية و لكو لكن هذه المرة فتنة عرقية
ربما قد تشهد الأيام المقبلة لاسمح الله إنضمام العديد من العشائر العربية إلى داعش ليس حبا أو قناعة بل كرها بالكورد .
أيها الكورد إلى متى سنبقى نقع في مطبات إعلامية و نساهم من حيث ندري أو لا ندري لجهلنا أو تجاهلنا بالإهتمام بفن الإعلام و بالأخص مخاطبة الآخر و تحديدا شركاء و جيران الكورد و أقصد هنا الإخوة العرب فالكثير من المواقف الشعبية ضد الكورد سببها جهل الآخر بحقيقة قضية الكورد و نضال الكورد و معاناة الكورد و مطالب الكورد و أحد أهم أسباب وصولنا إلى الوضع الراهن هو ضعف الإعلام و الإعلاميين الكورد في شرح حقيقة قضيتهم .
فإلى متى سيبقى الإعلام الكوردي يخاطب نفسه ؟!

 

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 14:11

ذكريات رسائل منسية- روني علي

حين أتذكر ..

تقذفني الأمواج إلى شواطئ

حلمت يوماً

أن أسكن رمالها

قبل أن تلدغني عناكب الليل

وتسقط من ذاكرتي

جعبة النسيان

حين أتذكر ..

تتساقط أوراق الشجر

من أغصان الحلم

فتبحث دودة القز عن خدكِ

لتنسج من هيامي

سجادة العبور

إلى مملكة الرعشات

حين أتذكر ..

تعبر المدن كلها

إلى رصيف الانتظار

وتتربعين وحدكِ

بعلم مزركش

من ريش العصافير

عرش الوجود في صومعة الحنين

حين أتذكر ..

كل الأزقة تمتحن صبري

في موجة الرحيل نحو السراب

وبتلات زهرة تيبست

تبث لوعة الذكرى من حقيبتي

كلما هبت من أضلعي

نسمة العناق مع صفعات الألم

وحين تنتشلني الذكرى

من كسوف شمس الأحلام

يخرج المارد من جحر الهدهد

ليلعق محفظة رسائلي المنسية

في ركن منزلنا الناجي من سيوف الدعوة

فتنثر القُبلات المسمومة من كلمات

لم تقّبل مبسم الذكريات

1/11/2014

 

قدمت الجمعية الثقافية العراقية في مالمو / السويد يوم الجمعة 31 / 10 / 2014 امسية ثقافية للكاتب مؤيد عبد الستار تحدث فيها عن كتابه تســفـيــر ، وهو مجموعة قصصية صدرت حديثا عن المركز الثقافي العراقي في السويد ، تصدرت قصة تسفير المجموعة بواقع 40 صفحة من الكتاب.

قدم الدكتور ابراهيم ميزر مقدمة قصيرة تحدث فيها عن نشاط الكاتب في الحياة الثقافية والسياسية ، ومساهمته منذ تاسيس الجمعية في اطار عملها الثقافي والاجتماعي .

ثم قرأ الكاتب مؤيد عبد الستار فقرات من قصة تسفير وعرض فيلما قصيرا عن التهجير القسري للكرد الفيليين في اوائل الثمانينات ، وفتح باب الحوار حول قصة تسفير وعلاقة الادب بالحدث المأساوي الذي تعرضت له شريحة عراقية اصيلة ، واشار الكاتب الى ان تلك الجريمة البشعة كانت مقدمة لما تعرض له شعبنا فيما بعد ، فقد اشاع النظام الصدامي حالة التعامل بقسوة مع الفئات الاجتماعية العراقية المختلفة ، حتى حل اليوم الذي تم فيه تهجير المسيحيين والايزديين والصابئة وغيرهم من ابناء الشعب العراقي الذين اصبحوا بين مهجر داخل العراق ومهجر خارجه.

بينت مداخلات الحضور الاهتمام الكبير بهذا الحدث المأساوي وكانت السيدة جنان فرج من بين المتحدثين عن تسفيرها الى ايران عام 1980 وكيفية تعامل النظام معهم خلال تلك الاحداث المريرة . كما تحدث العديد من الحاضرين عن رؤيتهم حول التسفير واكدوا على ضرورة توثيق هذه الجريمة النكراء بحق الكرد الفيليين .

في ختام الندوة شكر الكاتب الجمعية الثقافية والحضور على اهتمامهم بكتابه وبقضية تهجير الكرد الفيليين .

كما قدمت ممثلة الجمعية زهرة الاوركيد للكاتب وسط تصفيق الحضور .

مقتطفات من اراء الكتاب حول قصص الكاتب مؤيد عبد الستار

الروائي برهان الخطيب:

كتاب تسفير لمؤيد عبد الستار هو الاكثر نضجا بين الكتب التي نشرها المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم ، مجموعة قصص يسرد فيها المؤلف تجربة التغرب بلغة واقعية سلسة ذات تفاصيل دقيقة تغنيها وصولا في خواتمها غير المتوقعة غالبا لشكل فني يجعل من قصته عملا ابداعيا خاصة قصته الاولى تسفير .

موقع جريدة الوسط اليوم في 11 / 9 / 2014

الناقد ياسين النصير :

أعاد لي بعض ما افتقدته يوما داخل وطني : حدث بسيط وسرد يحيط بالحادثة ، ولغة ما اجمل هدوءها .

ياسين النصير في مقدمة لكتاب انشودة الوطن والمنفى ، قصص مختارة ، بيروت1997

الكاتب طلال شاكر :

لقد وظف الكاتب مؤيد عبد الستار الكثير من احاسيسه وخياله باستدراك ممتد ليرسم ظلالا بهية منسوجة من الوان الحياة الزاهية في مشاهد ومواقف يعتصرها التوتر والفزع وتتجاذبها دهاليز الغوامض ويقطعها نصل النكوص خلال مغامرة العودة التي يخوضها جوامير الى ارضه ، اذ ترامت فيها سرديات جذابة ومفارقات ممتعة ووصف يقظ محمول على اجنحة التصور والخيال .

فقرة من كلمة في ندوة حول كتاب تسفير - جمعية بغداد الثقافية / مالمو ، نشرت في مواقع مختلفة .

القاص والروائي ابراهيم احمد:

في اجواء قصصه نجد الاشياء باسمائها ، الوقائع والشخوص والاماكن يقدمها بوضوح وينشرها خلفية واسعة ومباشرة لحدث قصصي يجري بتصاعد سريع محكم .

من مقدمة الروائي ابراهيم احمد لمجموعة الكاتب مؤيد عبد الستار حكايات لبغداد ، طبعة براغ 1994 .

المخرج المسرحي داود كوركيس :

استوقفتني محاولة القاص ( مؤيد عبد الستار ) جعل الواقع الاجتماعي بكل تعقيداته مادة لقصصه ، وما اصعب هذا الواقع الذي يتناوله القاص .

جريدة بغداد / لندن

رابط فيلم الندوة

https://www.youtube.com/watch?v=CBJCqQEflxw

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 14:04

تنظيم الدولة في وضع حرج- عثمان سعيد السامرائي

تناقلت  كافة وسائل الاعلام ومن بينها المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي رسالة صادرة عن  ( الدولة الاسلامية ) تحت عنوان / تعميم شرعي برقم 9 وتأريخ 2محرم 1436مضمون هذا التعميم : ان ( خليفة المسلمين ابو بكر البغدادي ) مستاء من الانكسارت التي تعرضت لها الدولة الاسلامية في امرلي وجرف الصخر وزمار وصلاح الدين وانه يعزو سبب هذه الانكسارات الى اختراق الاستخبارات العراقية والداخلية ومكافحة الارهاب ..اختراق هذه الاجهزة التابعة للحكومة ( الصفوية ) لصفوف وتنظيمات الدولة الاسلامية ،وعليه فانه يحذر ويمنع قبول اي عراقي في صفوف وتنظيمات الدولة من الان فصاعدا ويكتفى بالمجاهدين الوافدين من الخارج كون العراقيين ليسوا اهلا للثقة .ويؤكد في نهاية الرسالة على ان تنظيم (الدولة الاسلامية)  يمر في وضع حرج . وفي نهاية الرسالة المطبوعة مكتوب بخط اليد: - / يعمم بين المجاهدين / التوقيع ابوحفصة المهاجري .

من الواضح في مضمون هذه الرسالة ان اشراف هذا التنظيم - الذي ارتكب المجازر بحق الجميع –  صار حتميا ، وان  نهايته باتت وشيكة خاصة بعد ارتكابه مجزرة الابادة الجماعية بحق عشيرة البو نمر التي تجاوز عدد القتلى فيها اكثر من 520من شباب وشيوخ ونساء واطفال هذه العشيرة بعد ان حاصرتهم قواته باسلحتها الفتاكة واعطتهم العهد بالامان في حال القاء السلاح والتفاوض، حتى ان بعض جثث الاطفال والنساء وجدت ملقاة في الابار فيما نثرت جثث الرجال على قارعة الطريق وتم نقل الصور والافلام عبر الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي  .لقد اثارت هذه الجريمة الرأي العام العراقي والعربي والعالمي واستنكرتها جميع اطياف الشعب العراقي بمن فيهم المتعاونين والمتعاطفين مع هذا التنظيم الدخيل على العراق والعراقيين.من هنا وبعدما تكشفت اهداف هذا التنظيم الاجرامي يتوجب على جميع العشائر العراقية التي خدعت بنواياه، وغشها من غشها من السياسيين الذين تاجروا باسمها لتحقيق منافع شخصية ومناصب اثروا من خلالها ثم اتخذوا من دول الجوار ومن اربيل منتجعات سياحية ومقرات دائمة تاركين اهل الانبار والموصل وصلاح الدين بين مطرقة الحكومة التي تحارب الارهاب وبين سندان داعش ، يتوجب على هذه العشائر ان تتكاتف وتطرد الدخلاء من تنظيم الدولة  قبل ان تنقض عليهم عصاباته  مثلما انقضت على عشيرة البو نمر خاصة وان افراد هذا التنظيم قد تحولوا الى كائنات خائبة منهارة بعد الضربات المتلاحقة التي تلقوها في  امرلي وجرف الصخر وصلاح الدين وزمار والموصل على يد قوات التحالف الدولي والقوات المسلحة العراقية والعشائر المتعاونة معها .

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 10:53

الجمهوريون يسيطرون على مجلس الشيوخ الأمريكي

سيطر الجمهوريون على مجلس الشيوخ في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية للكونغرس وحكام الولايات، معززين بذلك سلطتهم في السنتين الأخيرتين من حكم الرئيس باراك أوباما.

وبعد تحقيق مكاسب في أركنساس ومونتانا وداكوتا الجنوبية وغرب فيرجينيا عززت ولاية كارولينا الشمالية المكاسب بتحقيق الفوز.

وأصبح ميتش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ.

وتفيد وكالة أنباء أسوشييتد برس أن الحزب سيعزز من أغلبيته في مجلس النواب أيضا، وبذلك سيكون بإمكان الجمهوريين من شل سياسات الرئيس في العامين المتبقيين له في الحكم.

وكان الكونغرس قد شهد حالة شلل خلال العام الماضي، ويقول محللون إن الوضع قد يزداد سوءا.

وتجري انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة في منتصف كل ولاية رئاسية (تدوم أربع سنوات). ويقوم الناخبون فيها بتجديد جزء من أعضاء الكونغرس وحكام بعض الولايات.

وعادة ما يكون الإقبال على الانتخابات النصفية ضغيفا نظرا لافتقارها لزخم انتخابات الرئاسة.

bbc

بغداد، العراق (CNN)—قالت النائب عن محافظة نينوى، نهلة الهبابي، الثلاثاء، إن هناك 1800 من قوات الحشد الشعبي إلى جانب قوات أمنية عراقية تقوم بمحاصرة مدينة الموصل شمال غرب العراق، تمهيدا لتحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أو ما يُعرف بـ"داعش."

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان الهبابي قولها: "هناك 1800 مقاتل من الحشد الشعبي ينتظرون دعم الحكومة من الأسلحة والعتاد والطعام لتنفيذ عمليات عسكرية على الدواعش .. قوات الجيش والحشد الشعبي والعشائر فرضت حصارا شديدا على الدواعش في الموصل."

 

xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفاد مراسلنا خبر24.نت من مدينة “سريه كانية” أن وحدات حماية الشعب والمرأة سيطرت على مساحة واسعة تضم عدد من قرى ريف “سريه كانية” بعد اشتباكات عنيفة مع مرتزقة عناصر تنظيم داعش الارهابي, هذا ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر داعش وسنوافيكم بالمزيد من التفاصيل حال ورودها.

 

سكان المدينة المتدينون أصلا ينفرون من ممارسات التنظيم المتطرف

مسلحو «داعش» يجوبون في عربة عسكرية شوارع الفلوجة (رويترز)

بغداد: «الشرق الأوسط»
بعد أن سيطر «داعش» على الفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق في يناير (كانون الثاني) الماضي، أقنع التنظيم المتطرف رجلا يصنع الأغطية للسيارات بأن يبيع بدلا من ذلك سترات ناسفة في واحد من التغييرات الكثيرة التي طرأت على المدينة مع تأقلمها على الحياة تحت لواء متشددي «داعش».

حقق التنظيم شهرة واسعة بقطع رؤوس أو إعدام من يقف في طريقه عندما يسيطر على مدن وبلدات في العراق وسوريا وكثيرا ما يستخدم مهاجمين انتحاريين في تقدمه صوب أهدافه. وأصدر المتشددون توجيهاتهم وتتضمن ارتداء جميع النساء النقاب وحظر التدخين أو قص الشعر على الطريقة الغربية، وكلها كانت من الأمور الشائعة في الفلوجة من قبل.

ويشعر كثير من السكان بالنفور من هذه التغييرات. لكن أشخاصا زاروا الفلوجة في الآونة الأخيرة وتحدثوا لوكالة «رويترز» في بغداد هاتفيا قالوا إنه من أجل الحفاظ على «الإمبراطورية» يعقد تنظيم داعش اتفاقات مع أمثال هذا الحائك الذي زوده التنظيم بمولد كهربائي ووقود بالمجان لتمكينه من زيادة أرباحه على طريق بيع سترات وأحزمة وسراويل ناسفة، حيث يدير نشاطه من مبنى عليه آثار طلقات الجنود الأميركيين في حربهم على تنظيم القاعدة منذ ما يقرب من 10 سنوات. وقال الحائك: «مررت بأوقات عصيبة. عندي أطفال يجب أن أطعمهم. اخترت هذه المهنة الجديدة طواعية وأتحمل مسؤولية عواقبها».

كانت الفلوجة كانت أول مدينة عراقية تسقط في أيدي مقاتلي «داعش». وأهلها من العشائر المحافظة حتى إن الأصوليين فيها كانوا سببا لانزعاج النظام العلماني في ظل حكم صدام حسين. لكن حتى أهلها المحافظين لم يستريحوا في كثير من الأحيان للحياة في ظل تنظيم داعش. ويتحتم على النساء القادمات إلى الفلوجة ارتداء نقاب يوزع عليهن دون مقابل ويطلب منهن ارتداؤه في كشك بزجاج ملون عند مداخل الفلوجة حتى لا يمكن للرجال رؤيتهن. ولصق تنظيم داعش قائمة بالمحظورات على المباني والمساجد في أنحاء الفلوجة مثل حظر تدخين السجائر أو النارجيلة، إذ إنها قد تصرف الناس عن العبادة وحظر قص الشعر وحظر ارتداء القمصان التي تحمل عبارات بالإنجليزية أو صور نساء.

ويحظر على النساء مغادرة المنازل إلا برفقة أحد أقاربهن من الذكور. وأدى هذا الأمر إلى تزايد مشاعر الإحباط. وروى شاهد عيان حادثة تجمع فيها الناس حول امرأة في الخمسينات من العمر كانت تبيع ملابس للنساء وطلاء أظافر وهي تصرخ أمام محكمة «داعش» في الفلوجة التي تنظر جميع القضايا من الجرائم إلى النزاعات بين الجيران. وكانت المرأة في طريقها للمحكمة لكي تطالب بالسماح لها بالسير بمفردها لأنها أرملة ولا تريد أن تكون عبئا على أشقائها وراحت تصرخ في وجه المتشددين خارج المحكمة. ونقل الشاهد عن المرأة قولها: «تقولون إن الله لا يقبل أن تسير المرأة بمفردها خارج منزلها إذن كيف يقبل الله قتلكم للناس؟». ورد أحد المتشددين: «لو كنت رجلا لقطعنا رأسك». وقضت المحكمة بطردها من الفلوجة وغادرت بكل متعلقاتها في شاحنة صغيرة واستولى التنظيم على منزلها.

ويفرض «داعش» النقاب على من تزيد أعمارهن على 12 عاما، أما من هن أقل من ذلك فعليهن ارتداء غطاء للرأس. وقالت امرأة بعد أن أجبرت ابنتها البالغة من العمر 6 أعوام على وضع غطاء للرأس: «لماذا يرغموننا على القيام بأمور ضد إرادتنا». وحتى تماثيل عرض الأزياء في نوافذ المتاجر تغطى بالنقاب.

وقال مالك مقهى، إن المقاهي التي كانت ذات يوم تكتظ بالزبائن الذين يدخنون النارجيلة ويبحثون أمور حياتهم اليومية ويشاهدون التلفزيون لا يسمح تنظيم داعش الآن فيها إلا باحتساء الشاي ومتابعة البرامج الدينية. وقال رجل في سوق المدينة إنه ضبط وهو يدخن النارجيلة. وأضاف: «اعتقلني مسلحون من (داعش) وأخذوني إلى أحد رجال الدين فحذرني وطالبني بعدم تكرار ذلك وإلا سأجلد.. حاليا أنا مقتنع بضرورة حمل السلاح وقتال متشددي (داعش) في الفلوجة وإلا سنصبح عبيدا لهم».

وكان الشباب ذات يوم يهربون من المآسي في العراق عن طريق ممارسة التمرينات الرياضية في صالة للألعاب في الفلوجة، إلا أن تنظيم داعش حولها الآن إلى صالة مزادات تعرض قطع أثاث ومبردات وأبسطة أخذت من موظفين حكوميين. لكن في الوقت الذي ينفر فيه البعض من أساليب «داعش» يحاول التنظيم خطب ود آخرين بتوفير الخدمات الأساسية. إذ يعمل متشددون يقودون شاحنات ترفع لافتات «داعش» على ري الأشجار على جانب الطريق. ويوظف التنظيم عمال نظافة لإزالة القمامة من الشوارع وطلاء الأرصفة لكي تتماشى مع لوني علم التنظيم الأسود والأبيض.

وفي الفلوجة حتى الطحين (الدقيق) المدعوم يباع في متاجر الدولة في أكياس تحمل شعار «داعش». وإضافة إلى جهود التنظيم لإدارة الفلوجة كـ«دولة» يرى متشددو التنظيم أن المدينة لها أهمية استراتيجية في إطار مساعيهم لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط.

واستهدفت الضربات الجوية الأميركية - التي فشلت في إبطاء تقدم «داعش» في الأنبار - المنطقة المحيطة بالفلوجة. وغير المتشددون تحركاتهم لتفادي رصدهم في الوقت الذي تبحث فيه فرق أمنية خاصة ملثمة عن متسللين. وقال شاهد، إن أي شخص يضبط وهو يصور أي شيء تجري محاصرته على الفور واعتقاله ويستجوبه متشددو «داعش» ومعظمهم يرتدون زيا رمادي اللون وهم أعلى رتبة ممن يرتدون زيا باللون البني الفاتح. والمقاتلون على الجبهة يرتدون اللون الأسود.

وقال شهود، إن المتشددين يتحركون الآن في سيارات عادية ودراجات نارية بدلا من الشاحنات التي تحمل أسلحة مضادة للطائرات. وأضافوا أن الدبابات والعربات المدرعة التي استولوا عليها من القوات العراقية بعد أن تغلبوا عليها يغطونها بأفرع أشجار ويخبئونها في مناطق استراتيجية.

وهذا يعني أن عمل الحائك سيحافظ على انتعاشه وقد اشترى آلة حياكة ثانية. وقال الحائك: «أعلم أنني في يوم من الأيام ستعتقلني قوات الأمن، لكن عليها أن تعلم أني أفعل ذلك من أجل أسرتي».

 

ضجة بسبب اختفاء تمثال أثري في قلب العاصمة طرابلس.. وإغلاق ميناء بنغازي بسبب الاشتباكات بين الجيش والمتطرفين


القاهرة: خالد محمود
اختفى فجر أمس بشكل مفاجئ تمثال «الغزالة»، الذي يعد واحدا من أبرز المعالم التاريخية والأثرية في وسط العاصمة الليبية طرابلس. وفيما زعم المكتب الإعلامي لما يسمى عملية فجر ليبيا، التي تهيمن على طرابلس منذ نحو شهرين، أن مصلحة الآثار هي من قامت بإزالة التمثال الأثري بغرض صيانته، فقد اعترف مجلس بلدية طرابلس باختفائه. وأصدر المجلس الذي يترأسه متطرف إسلامي سابق هو المهدي الحاراتي، الذي يحمل أيضا الجنسية الأيرلندية وسبق له أن تباهى علانية بتقديم مساعدات للجماعات الإرهابية في سوريا، بيانا عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ندد فيه بالحادث. وبعدما أعلن أن الجهات الأمنية باشرت فتح تحقيق في الحادث، قال: «نعد أهل طرابلس بالوصول إلى الجناة». وعلى الرغم من أن عملية فجر ليبيا لم تنف وجود ما وصفته بالأيادي العابثة التي تختار التوقيت وتستهدف أماكن معينة بأعمال تثير شكوكا وتوجه اتهامات لجهات، فإنها هددت بأن «عيوننا الساهرة في سرية الاستخبارات المدنية تحديدا ستقوم بدورها على أكمل وجه طيلة الفترة القادمة داخل العاصمة طرابلس». وأضافت: «سنضرب بيد من حديد ولن نتهاون مع من تثبت عليه رائحة التآمر على زعزعة أمن العاصمة بعد استتبابه». وجاء اختفاء التمثال بعد إعلان عمر الحاسي رئيس ما يسمى حكومة الإنقاذ الوطني المدعومة من المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق والمنتهية ولايته) أن حكومته قد نجحت في تحقيق الأمن والاستقرار في طرابلس. ويجسد تمثال الفنان الإيطالي أنجولو فانيتي في بداية القرن العشرين، ويحمل اسم «نبع الحياة»، مشهدا لحسناء تمسك بجرة وتعانق غزالة، وتعتبر تاريخيا من أساطير الآلهة الإغريقية، علما بأنه كان يتوسط نافورة في الميدان الشهير باسم الغزالة عند مفترق طرق تتفرع منه شوارع رئيسية في العاصمة طرابلس.

واستهدف متطرفون التمثال العاري أكثر من مرة على مدى الشهور الماضية، حيث غطوه بزى أزرق اللون مشابه لما ترتديه النساء الأفغانيات، كما استهدفته قذيفة صاروخية خلال المعارك التي خاضتها قوات مصراتة وحلفاؤها ضد ميليشيات الزنتان والجيش في شهر يوليو(تموز) الماضي للسيطرة على طرابلس.

من جهة أخرى، استمرت أمس الاشتباكات بين الجيش الليبي ومقاتلين إسلاميين في منطقة الميناء التجاري في بنغازي والذي يمثل نقطة دخول رئيسية لواردات القمح والوقود وغيرهما في البلاد، مما أدى إلى إغلاقه؛ حيث قال مسؤول إنه «تم إيقاف جميع تحركات السفن وعمليات تفريغ الواردات».

وشنت قوات الجيش الليبي هجوما بالقرب من مرفأ بنغازي بهدف استعادة السيطرة على هذه المنطقة الواقعة وسط ثاني مدن ليبيا من الميليشيات الإسلامية.

وعد العقيد أحمد المسماري المتحدث باسم قيادة الأركان العامة للجيش الليبي أن الهدف من الهجوم الذي تشنه قوات موالية للواء خليفة حفتر بمساندة وحدات من الجيش، هو «تطهير المنطقة من الجماعات الإسلامية المسلحة». وسمع سكان محليون دوي أسلحة ثقيلة في وسط المدينة حيث يوجد المرفأ والإدارات الحكومية والأسواق. بينما جرت مواجهات كذلك في حي الليثي في وسط المدينة والمعروف بأنه معقل للإسلاميين المتشددين. وأكدت مصادر طبية العثور في منطقة بينينا على جثث 4 عناصر طبية تم خطفهم من مستشفى الهواري في وقت سابق في ظروف غامضة. وسيطر الجيش بمشاركة مقاتلين مدنيين الأسبوع الماضي على أحياء جنوب وشرق بنغازي، كما استعاد السيطرة على معسكرات وقعت في أيدي الإسلاميين. إلى ذلك، زعم مفتاح شنكادة رئيس المجلس العسكري لغريان، أن ما يسمى قوات فجر ليبيا أحرزت تقدما كبيرا على كافة المحاور وأن أمتارا قليلة تفصلها عن السيطرة الكاملة على منطقة سد وادي زارت وفك الحصار على مدينة ككلة. ونقلت وكالة الأنباء المحلية عن مفتاح قوله إن قوات جيش القبائل بعد محاصرتها في منطقة «وادي زارت» وتضييق الخِناق عليها، اضطرت إلى التقهقر والانسحاب باتجاه منطقة بئر الغنم. وأضاف: «المعركة اقتربت من الحسم، وقوات جيش القبائل التي تقصف مدينة ككلة من منطقة القواليش تراجعت إلى منطقة المليعب جنوب غرب ككلة»، التي تبعد نحو 150 كيلومترا جنوب غربي العاصمة طرابلس. وبلغ إجمالي الضحايا 142 قتيلا و518 جريحا منذ بدء الاشتباكات المسلحة بالمدينة قبل نحو أسبوعين بين قوات الجيش الليبي وميليشيات فجر ليبيا، وفقا لما أعلنته مصادر طبية. في المقابل، اعتبر عبد الله الثني رئيس الحكومة المؤقتة الانتقالية أن هناك أطرافا تريد أن تحكم الشعب الليبي بالقوة وباسم الدين الإسلامي وهو بريء من أفعالهم، مؤكدا أن الشعب الليبي لن يستطيع كائن من كان أن يحكمه بالقوة والحديد والنار. والتاريخ يشهد بذلك وأن الليبيين قالوا كلمتهم.

وجاءت تصريحات الثني لدى لقائه أول من أمس بحضور عدد من وزرائه، مع أمر الله ايشلر مبعوث الرئيس التركي، الذي وصل بشكل مفاجئ إلى مدينة البيضاء التي تتخذها حكومة الثني مقرا لها في شرق البلاد.

ونقل بيان للحكومة الليبية تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه عن الثني قوله إن «هناك أطرافا تحاول الاستيلاء على السلطة في البلاد»، مؤكدا رفض حكومته اللجوء إلى العنف والقتال من أجل الوصول إلى السلطة وأن صناديق الاقتراع هي الأسلوب الأمثل والصحيح لبناء الديمقراطية.

وتمنى الثني من كافة الدول الصديقة والشقيقة أن تحترم خيارات الشعب الليبي، معتبرا أن أي تدخل أو رأي يخالف إرادة الليبيين هو مرفوض رفضا تاما.

وأضاف: «نحن كحكومة نرحب بكافة المبادرات التي تحلحل الأمور ونرحب بالحوار بشروط منها الاعتراف الكامل بشرعية مجلس السلطة المنتخبة ويعتبر مجلس النواب خطا أحمر». وقال إننا نرحب أيضا بمبادرة الأمم المتحدة ولكن بشروط مقبولة وواضحة بعيدا عن كافة التصريحات والإيحاءات المبطنة.

من جهته، كشف وزير التعليم الليبي فتحي المجبري أن كافة الجماعات الإرهابية الآن موجودة في ليبيا التي أصبحت ملاذا لهؤلاء الإرهابيين، على حد قوله.

وكشف المجبري النقاب عن أن هناك إرهابيين من جنسيات مختلفة في ليبيا من باكستان واليمن والشيشان والجزائر وغيرها، لافتا إلى أن ما يحصل في مدينتي درنة وبنغازي هو خير دليل على ذلك. ووصف وزير العدل المبروك عمران العملية القضائية في ليبيا بأنها «مختطفة»، مشيرا إلى أن الذين يسعون وينتظرون حكما من المحكمة الدستورية العليا الموجودة في العاصمة طرابلس التي وصفها بالمحتلة هي أيضا ويمارس عليها الإرهاب وعلى السلطة القضائية. وتساءل لدى لقاء الحكومة مع المبعوث التركي: كيف ستكون المحكمة عادلة ونزيهة في ظل هذه الأوضاع الراهنة؟ مشيدا بالقضاء الليبي النزيه الذي يتعرض للإرهاب على أيدي هؤلاء المغتصبين. وسبق للمبعوث التركي أن التقى مؤخرا عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق، قبل أن يلتقي مسؤولين من عملية فجر ليبيا في مصراتة وطرابلس، بعدما توترت العلاقات الليبية التركية بسبب رفض السلطات الشرعية في ليبيا الدعم التركي للمتطرفين

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 10:40

ال سعود يدافعون عن داعش ويناصروها

 

المضحك اعلن ال سعود انهم مع المجتمع الدولي ضد الارهاب الوهابي الظلامي ضد داعش والقاعدة الوهابية

كيف يحدث ذلك وال سعود هم الرحم والحاضنة وهم الممول والداعم للارهاب في المنطقة العربية والاسلامية وفي العالم اجمع

كيف يعلن ال سعود الحرب على داعش والقاعدة الوهابية وهما السند والاساس لدولة ال سعود وبدون الارهاب يعني انهيار دولتهم وتلاشي وجودهم يعني قبرهم كما تقبر اي نتنة قذرة

لا شك ان الشعوب العربية والاسلامية وكل الشعوب المحبة للسلام والحياة تنظر بعين الريبة والشك وتدعوا بعضها البعض الى اليقظة والحذر من لعبة ال سعود القذرة الحقيرة انها تبيت للعرب والمسلمين خطرا وشرا كبيرا

اما الدول الكبرى وخصوصا الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا ودول اخرى اعلنت الحرب على الارهاب الوهابي الظلامي داعش القاعدة الوهابية هي الاخرى غير مصدقة موقف ال سعود لكنها جعلت منهم بقر حروب لحلبهم

احد ابواق ال سعود الذي يعبر عن تطلعات واحلام ال سعود يحاول ان يهدئ من روع ال سعود ويرسم لهم صورة حسب امانيهم ورغباتهم كذبا

ادعى هذا البوق الكذاب ا ن اهل الموصل يعيشون حياة مرفهة منعمة في ظل الدواعش الوهابية انها افضل حالا من العيش في ظل نظام طائفي نظام المالكي ويمجد داعش ويقول لولا داعش الوهابية لكان مصير اهل الموصل كمصير حلب وحمص وحماة في ظل نظام بشار الاسد ولتعرضت الى البراميل المتفجرة وقصف أعمى عشوائي

ودعا التحالف الدولي الى عدم استخدام القصف العشوائي ضد ابناء الموصل واكد هذا البوق المأجور الداعر العاهر بان اسياده ال سعود سيبذلون جهودهم في تغيير حالة الدواعش من حالة العداء الى حالة التحالف والتعاون مع التحالف الدولي كما ان هذا الحقير اطلق على الدواعش الوهابية بانهم يمثلون السنة بل انهم اهل السنة في العراق

واكد بان اسياده يصدقون ما تقوله داعش بان ابناء الموصل يرفلون بسعادة ورضا بفضل الخلافة الوهابية واميرها ابو بكر البغدادي

وقال ا ن اهل الموصل أمنون طالما انهم لا يعارضون داعش ومستعدون للاقرار بانهم عبيد ارقاء للخليفة وان نسائهم ملك يمين وجواري له ولغيره من اتباعة من صحابته وانهم طوع يده لا يردون عليه ولا يعارضونه حتى لو ذبح ابنائهم واغتصب نسائهم ونهب اوالهم وهتك حرماتهم على اساس ان الله وضعه واي رفض او نقد هو رفض ونقد له هو نقد ورفض لله ومن ينقد ويرفض الله بذبح على الطريقة الوهابية

ويقول هذا البوق الداعر العاهر اني اتصلت بابناء الموصل مستفسرا عن احوالهم ووضعهم ومعاناتهم في ظل داعش الوهابية فجاء الرد وبالاجماع انهم آمنون مرتاحون ويفضلون العيش في ظل حكم داعش الوهابية على العيش في ظل حكم العراق الطائفي حكم المالكي لكنهم يعيشون محاصرون من قبل التحالف الدولي والقصف العشوائي الذي يقوم به التحالف الدولي ضد ابناء الموصل

لهذا على التحالف الدولي ان يوقف القصف ويعترف بخلافة الدولة الوهابية وخليفتها البغدادي والتوجه لابادة الشيعة ووقف التمدد الشيعي في المنطقة الذي بدأ ينتشر في كل مكان

فالخلافة قامت وشرع الله ساد فنفذت الحدود وعادت العزة لهذا على التحالف الدولي التوجه لنصرة دولة الخلافة لهذا نرى ال سعود امر الكلاب الوهابية التوجه لنصرة دولة الخلافة لتنفيذ الحدود من خلال اعلان ذبح الابرياء وقطع الرؤوس ورفعها باعتبارها سنة مفروضة وفتح اسواق النخاسة في كل مكان لهذا اسرع اقذار ال سعود وال خليفة بفتح مثل هذه الاسواق لبيع النساء في هذه الاسواق

واكد الكثير من شيوخ كلاب الوهابية بان سبب فقرنا وضعفنا لاننا تخلينا عن فريضة ذبح الاخرين وتعليق رؤوسهم واسواق النخاسة لبيع النساء

فهيا الى الغزو لقطع رؤوس الابرياء ورفعها على الرماح ونقلها من مكان الى مكان وهيا لسبي النساء وفتح اسواق النخاسة وبيعهن في هذه الاسواق

وحذروا الناس من العلم والعمل انها مؤامرة من قبل الاعداء الغاية يحرفوننا عن قيمنا ويبعدوننا عن ديننا الذي من اصوله غزو الاخرين وقطع رؤوسهم وسبي نسائهم وبيعهن

هل فعلا ان الادارة الامريكية الحكومة الفرنسية الحكومة البريطانية الدول الاخرى الامم المتحدة وغيرها يصدقون ا ن ال سعود وال نهيان وال خليفة وال ثاني ضد الارهاب

لا اعتقد انهم يصدقون ولن يصدقون يا ترى لماذا يدعونهم ويقبلون مشاركتهم

مهدي المولى

 

عُقد اليوم الأربعاء 4/11/2014 كونفرانس اتحاد الكتاب الكرد – سوريا فرع كركي لكي في قاعة المرحوم (آزاد صاروخان) بحضور رئيس الاتحاد دلاور زنكي ونائب رئيس الاتحاد محمد شيخو وأعضاء الهيئة الإدارية نوشين بيجرماني و فواز أوسي وعضو الاتحاد سلمان ابراهيم .

بدايةً, دعا الأستاذ برادوست ميتاني الحضور للوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكرد و كردستان ثم تحدث الأستاذ دلاور زنكي عن مسؤولية اتحاد الكتاب الكرد في هذه الظروف الحساسة ودوره في لم ِ شملهم وتوحيد كلمتهم, وكذلك استعرض المحطات الأساسية في مسيرة الاتحاد والنشاطات التي قام بها, ثم فسح المجال أما أسئلة واقتراحات الحضور. وبعد ذلك تم توزيع بطاقات العضوية على الأعضاء وبعد مغادرة الضيوف تابع الكونفرانس أعماله فتم قراءة النظام الداخلي وإجراء انتخابات وتشكيل هيئة ادارية لفرع كركي لكي على الشكل التالي :

الأستاذ عبد الحليم بافي شرفان رئيسا للفرع

الأستاذ علي علي نائبا للرئيس

والأساتذة سعيد يوسف و روني ستير و كمال نجم أعضاءً .

وقد وردت برقيات عديدة من الجمعيات ومنظمات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني في كركي لكي إلى الكونفرانس مهنئةً انعقاده.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 10:37

زكية شموط... أو عندما يكون الكفاح أسلوب حياة

 

احسن خلاص

لعل الفرصة قد أوتيت للكثير منا أن يلحظ أنه من النادر أن تكون علاقة كبار المقاومين من أجل القضايا النبيلة والعادلة بالكفاح محض صدفة، إذ تشعر وكأن القدر هيأهم لكي لا يسلكوا سبيلا إلا سبيل الكفاح والمقاومة، فتجدهم وإن عاشوا الحياة العادية التي يحياها الناس فإن تلك الحياة ما هي إلا ذر للرماد في العيون لكي لا يعلم  العدو من أمر كفاحهم شيئا. هذه هي الحياة التي عاشتها المناضلة الفلسطينية زكية شموط.

تشعر وأنت تقرأ سيرتها، أن الوعي الوطني يكاد يسبق وجودها الذاتي كإنسان له من الحقوق الطبيعية الحد الأدنى الذي ينبغي لكل إنسان على وجه البسيطة. كيف لا وهي التي اتخذت من استرجاع الأرض المغتصبة رفيقها في الحياة. لكن فرحتها بهذه الحياة اكتملت لما التقت بزوجها خارج عش الزوجية عندما أراد القدر أن يلتقيا مرة أخرى في عش الكفاح، إذ لا حياة لزكية خارج عش الكفاح. زكية وإن كانت ودودا ولودا فإنها لتزود القضية بما يكفيها من جنود. كم كانت فرحتها عظيمة يوم اكتشفت أنها ليست في حاجة لأن تعصي زوجها لكي تنخرط كجندية في الكفاح التحرري لحركة فتح، واكتملت فرحتها لما أدركت أن تخلفها هو نشوز عن عش الكفاح.

انطلقت زكية وليس في ذهنها إلا ما أراد الله لها أن تكون، وقد تزودت بالإيمان الراسخ بأن الزمن وإن طال فلا بد للهدف الأسمى أن يتحقق. انطلقت وهي تعلم علم اليقين أنها على أرض ملتهبة حينا ومفخخة أحيانا وأن لا مفر لها من السجون والمعتقلات إلا بلطف من الله. لكنها كانت تتمنى أن تنال من العدو نيلا عظيما قبل أن تلقى ربها أو أن لا يكون مصيرها أفضل من مصير الآلاف من الأسيرات الفلسطينيات اللواتي يقبعن إلى يوم الناس هذا في سجون الاحتلال الغاصب للأرض والقاتل لمقومات حياة شعب عريق اسمه الشعب الفلسطيني.

تذكرني حياة الراحلة زكية، رحمها الله، بحياة المئات من المناضلات الجميلات في حرب التحرير الجزائرية، مليكة قايد وحسيبة بن بوعلي وجميلة بوحيرد ولويزة إغيل احريز ومريم بن ميهوب وباية الكحلة وكثيرات هن لا يتسع المجال هنا لذكرهن جميعا. نتذكرهن باعتزاز ونحن على أبواب إحياء ذكرى انطلاق ثورتنا التحريرية المظفرة. وكأن صمود زكية شموط ما هو إلا نسخة ناصعة من صمود هؤلاء المناضلات اللامعات اللواتي دحضن ما كان يروج له المحتل أن الثورة إرهاب أو قطع طرق. الكفاح كفاح شعب برجاله ونسائه وأطفاله وحتى الحيوانات الأليفة تشارك في الكفاح إذا الشعب يوما أراد الحياة. من آوى المناضلين والمجاهدين؟ ومن مرض وعالج الجرحى؟ من أودع القنابل؟ من أوصل الرسائل؟ من تجاوز المهام الطبيعية لها لتلبس البدلة العسكرية وتتدرب على السلاح إنها المرأة الفلسطينية والجزائرية بامتياز فكان منهن الأسيرات والفدائيات ليسجل التاريخ أن المرأة نبع الكفاح عندما يكون الكفاح أسلوب حياة.

كاتب جزائرى

مجلة الذاكرة الوطنية

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

مُكثْ على الفراق ثلاثة أشهراً وما برحّتْ تلك الليالي الحالكة الظلام لنْ تنجّلي على حرائرنا اللواتي خطفهم الغراب ألآسود في ليلة ظلماء، في ليلة لم يغضّ الطرفْ عنها،في ليلة ستبقى َوسمة عاراً على جبين من تدنى وتهاون في جعلهم سبايا بأيدي أثمة، بأيدي منْ أعدم الضمير نفوسهم ،بأيدي أصحاب اللحايا النتنه، أصحاب الذلْ والرذيلة ،يالها من ليالي ليس بأستطاعة الدمعة أن تجفّ وللقلبْ أن يلتئم َجرحَه.

أسأل الضمير الانساني قبل الضمير الايزيدي ..؟ بالله عليكم هل يستطيع أحداً منكم أن ينسى مواقف تلك الحرائر وما الذي يرتكب بحقهم ،أي عدالة الالهية هذه أن تستعَبدّ أخواتنا لذوات جنسية من قبل هولاء التكفيرين والعالم في صمته الرهيّب . فهؤلاء النساء والقاصرات هي أمانة في أناق من. ومن ينقذهم . أن ما يبعث في النفس المهانة واليأس والقنوط ، بين حيناً وأخرتحاول فضائية روداو بأثارة مشاعر الايزيدية وتجريحها من خلال اجراء بعض اللقاءات التي تبعث في النفس عدم الاطمئنان للواقع الذي نعيشه مثل ذالك اللقاء السقيم الذي اجرته مع أمير الجماعة الاسلامية علي بابير ومع عبداللطيف السلفي اللذين يؤكدون بان الايزيدية لا يدخلون الجنة والذين استشهدوا من أجل الدفاع عن ارضهم ضد فلول داعش ليسوا شهداء لانهم غير مسلمين والجنة فقط مخصصة للمسلمين وكانه يحمل مفاتيح الجنة ويأمرعن المعروف وينهى عن المنكر،من خولكم هذا المقامّ.

أين هي السلطة المحمية لهذه الاقليات أين هي الديمقراطية.؟ أي ديمقراطية هذه وزيفها الى حدّ النخاع مؤطرة بالسلفية والتكفير، أن التحريضّ على قول هذه الدنائة لو لم تكن بمباركة من مصادر القرار لخلقْ هذه الفتنة لما كان بأستطاعة هؤلاء المندسين لادلاء بهذه التصريحات التي تحاول أيجاد نوعاً منْ أنعدام الثقة بين المكونات في ألاقليم من على تلك الفضائيات التي أصبح الكذب و الفبركة صفتها الدائمية. وبذالك لشددت الرقابة عليها و للاغلقت ستوديوهاتها بالشمع الاحمر وليس اعطائهم الحرية المطلقة في النفاق.

يقال بأنه كانت احدى الفتيات القوقازيات تبيع التفاح على قارعة احدى الطرقات وجاء رجلاً لئيمّ وبعثر تفاحات تلك المسكينة على الارصفة وفي الطرقات ،وسرعان ما تمجهر المارة على التفاح وبدئوا يلتقطونه من الطريق، والفتاة المسكينة واقفة على مقربة من تفاحاتها المنكوبةو تبكي وما كان من احدى المارة ان قال للفتاة لاتبكي اذهبي واختنمي الفرصة انت ايضاً وأجمعي لك التفاح المبعثر دون ان يعلم بأن تلك الفتاة الواقفة والباكية هي نفسها راعية التفاحات .يا للهول عندما لايعرف الاخرون او يتغاضون الحدث عمداّ. مأساتنا كبيرة وجرحنا أعمقّ وهمومنا أصبحت لا تطاق لنّ يعوزنا غير هؤلاء ألآرذالْ لزيادة من طيننا بلة

ورباط الفرس هنا كما يقال ذالك المنطقّ البذيء الذي قاله أمير الجماعية التكفيرية علي بابير بحقّ أصحاب الارض والمدافيعين ألامناء للاهل سنجار، واللذين بذلوا اغلى ما لديهم من أجل الوطن واستشهدوا في سبيله ويقول بأن الشرع والفقه يحّرم دخولهم الجنة ،والجنة هي مفردة خاصة بالمسلمين ويقول بأن الدواعش اللذين جاءوا غزاة الى ارضنا من اقصى بقاع العالم بأنهم يقاتلون في سبيل الله ومكانتهم الجنة . أنهم اي هؤلاء المرتزقة يعلنون في وضح النهار وتحت طائل القانون و يقولون للايزيدية أذهبوا واعتنقوا الاسلام على الرغم من انتهاك حرماتنا وسبي نسائنا وبيعهم في سوق الرقّ كحال صاحبة التفاحات.

عندما لا يتم محاسبة هذه القنوات التي تعتمد رسائلها الاعلامية بالدرجة الاولى على التحريض والنفاق وخلق الطائفية . ومحاسبة هولاء الاشخاص أيضاً اللذين يخلقون هذه الفتنّ من اجل نبذ الطائفية فمصير الاقليات وفي مقدمتهم الايزيديون سوف يكون الفناء وهنا من لا يؤكد بان المسؤولين هم أنفسم دعاة هذه الحملات و المحرضينّ لها . أن الثورة الايزيدية وحملتهم العالمية لتحرير المختطفات والمختطفين الايزيدين من قبضة داعش هوبأمتياز منعطف جديد لمواجهة الواقع المرير الذي نمرّ به نحن ،في هذه المرحلة الحاسمة و يتطلب منا لا بلْ يستوجب علينا جميعاً وبلا أستثناء توحيد الخطاب الايزيدي.ولم يعدّ ألانقسام والخلافات والاختلافات تجدي لنا نفعاّ وبرؤيتي فأن خير ما نلتفت اليه في هذه المرحلة أن نعطي الشرعية الى المجلس الروحاني والامير لكي يوصلوننا الى نهاية النفق المظلم . وبخلاف ذالك فأننا سوف ندخل أنفسنا في دوامة يصعب الخروج منها ألآنه معروف عنا بأننا لا نتقبل الاخربسهولة وبروحية متواضعة . فأن الاخوة المسؤولين الايزيديون منقسمون على انفسهم أن صح لنا القول ،مع جلْ الاحترام للجميع حيث بدء كل واحد يغني على ليلاه ومصالحه الخاصة باتت السبيل الوحيد له تاركاّ الايزيديون يقارعون النزوح والتشرد في حالاً يرثى لها ،هذه هي فرصتنا الوحيدة لكي نعيد حساباتنا والا كما يقال فلا نفع من الندم غداَ.أو كما يوصّف الشاعر أبن معصوم الشيرازي هذه ألآبيات في الندامة :ــ

دع الندامة لايذهب بك الندم *** فلست أول من زلت به القدم

فقلْ سلاماً على ألآرحام ضائعة ً*** فقدّ لعمري أضاعت حقها ألاممُ

بغداد/ المسلة: أكد عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، اليوم الثلاثاء، أن وجود اثيل النجيفي سيعرقل عملية تطهير المحافظة، مبينا ان المجلس اوضح للعبادي بالدلائل ارتباط سيطرة "داعش" على نينوى بالنجيفي.

وقال الشمري في تصريح صحافي اطلعت عليه "المسلة"، إن "دخول محافظ نينوى اثيل النجيفي على خط التحضيرات العسكرية الجارية لتطهير المحافظة من الارهابيين سيشتت الموقف الموحد في مجلس المحافظة من داعش".

وأضاف ان "21 عضوا من مجلس محافظة نينوى أعلنوا رسميا رفضهم لتولي اثيل النجيفي أي دور في المرحلة القادمة والمتعلقة بتطهير المحافظة من الارهابيين"، مؤكدا أن "المجلس وأهالي المحافظة يعتقدون ان النجيفي كان احد الأسباب وراء سيطرة الارهابيين على المدينة، ووجوده في المرحلة القادمة سيخلق إرباكا في عملية التطهير".

وأوضح الشمري أن "أعضاء من مجلس محافظة نينوى وضحوا لرئيس الوزراء بالدلائل ارتباط سيطرة داعش على نينوى بالمحافظ اثيل النجيفي".

بغداد/واي نيوز

نشرت صحيفة HURRİYET التركية تقريراً عن اتفاق خاص وقعته تركيا مع وزارة البيشمركة في اقليم كردستان بخصوص الاستمرار في نقل الأسلحة إلى قوات البيشمركة المتواجدة في كوباني بغرب كوردستان.

وجاء في التقرير ان "اتفاقا تركيا مع إدارة إقليم كردستان تم لنقل الأسلحة والمعدات العسكرية إلى قوات البيشمركة المتواجدة في كوباني كلما احتاجت هذه القوات لذلك وذلك عبر الأراضي التركية".

وقالت الصحيفة "أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة البيشمركة عثمان ريشه وجود هذه الاتفاقية وأنه سيتم إرسال أسلحة ومعدات جديدة إلى قوات البيشمركة العاملة في كوباني عبر تركيا".

وتابعت الصحيفة "وأفاد ريشة انه تم توقيع إتفاق بين تركيا وإقليم كوردستان حول إرسال أسلحة ومعدات إلى قوات البيشمركة العاملة في كوباني عبر تركيا حسب احتياجات هذه القوات وسيستمر إرسال الأسلحة والمعدات حسب احتياجات قوات البيشمركة".

وأضافت الصحيفة "وتم تأكيد نبأ الإتفاق من مصادر أمنية تركيا، المسؤولون أكدوا أن جميع الأسلحة والمعدات التي مرت عبر الأراضي التركية إلى البيشمركة تم تنظيم قوائم بها وأن دفعات الأسلحة والمعدات الإضافية التي ستمر إلى البيشمركة في كوباني في حال الضرورة ستنظم قوائم بها أيضاً".

شفق نيوز/ هدد مقاتلو تنظيم داعش بالزواج من مقاتلات كورديات بالقوة في رسالة موجهة لقوات البيشمركة.

alt

وقالت الملازم ناهدة أحمد رشيد، المقاتلة في صفوف البيشمركة، بحسب تقرير لديلي ميل إن مقاتلي داعش مستعدون للزواج من مقاتلات يشعرون بالبغض تجاههن.

غير أن رشيد قالت إنها طلبت من كل المقاتلات تحت إمرتها الاحتفاظ بطلقة إضافية في جيوب ملابسهن، حتى لا يضطررن إلى تسليم أنفسهن لمقاتلي داعش.

وتابعت ان ارهابيي داعش "يعتقدون أنهم إذ قتلوا على ايدي نساء البيشمركة، فأنهم لن يذهبوا إلى الجنة".

متابعة: استولت داعش في وقت قصير جدا على كميات لا بأس بها من الاسلحة الثقيلة و الخفيفة و المتوسطة في كل من العراق و سوريا و عندها أدرك المجتمع الدولي أن الخطوة التالية لداعش سيكون أحتلال بغداد و دمشق.

و ضمن هذا التفكير و الهدف الواضح لداعش تحركت أمريكا و الدول الاوربية لمنع سقوط بغداد أولا و من ثم دمشق بيد داعش.

عندها بدأت داعش بتغيير تحركاتها العسكرية و لو بشكلة الظاهري فقط نحو كوردستان.

لماذا كوردستان؟

داعش تدرك أن كوردستان مهمة بالنسبة لامريكا و أوربا و أنهم سوف لن يفرطوا بها وستكون لها أولوية لدى الامريكيين. كما تدرك أن ألشيعة لا يقبلون أي تدخل عسكري أمريكي و أن كوردستان هي المنطقة التي ستتحرك منها أمريكا.

و داعش تدرك أيضا بأن اي تقارب بين أمريكا و أوربا و الكورد سيكون على أساس العلاقات الكوردية الشيعية.

استلام العبادي للحكم في العراق أحدث ارباكا كبيرا لداعش و أعتقدت بأن ذهاب المالكي سينجم عنه تقارب بين الكورد و الشيعة و تقوية الحكومة العراقية و بناء علية قامت داعش بالتحرك نحو كوردستان من أجل أحداث خلل في العلاقات الشيعية الكوردية و الشيعية الامريكية و تستطيع في النهاية من الاستفادة من تلك الخلافات من أجل الزحف على بغداد و دمشق.

داعش ضحت بجبهة هادئة و هي جبهة اقليم كوردستان و غربي كوردستان من أجل ضمان زحف سهل لها على بغداد و دمشق.

داعش نجحت في مسعاها بأشغال الغرب بكوردستان و أحداث شرخ بين بغداد و أربيل و لكنها أخطأت في تقدير قوة العرب الشيعة و قوة عبادي الذي بدأ بتحرير المدن من سلطة داعش و ضم العرب السنة الى الجبهة المعادية لداعش.

كما أن داعش نجحت أيضا بأشغال تركيا بالقضية الكوردية و غربي كوردستان و لكنها أخطأت في قوة وحدات حماية الشعب و الرد الامريكي حيال منع تركيا من التوغل في غربي كوردستان و لا السماح للجيش التركي بأكتساح غربي كوردستان.

داعش الى الان تلعب بالورقة الكوردية أن صح التعبير و هي ليست مستعدة لزج قوتها الرئيسية في كوردستان و هدفها الرئيسي لا يزال بغداد و دمشق و ليس أربيل و القاميشلي.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 00:49

اين الله (1 بقلم يوحنا بيداويد

ملبورن /استراليا
1 تشرين الثاني 2014

يتسائل الكثيرون  في هذه الايام العصيبة حول الجدوى من إيمانهم بالله  الذي ﻻ يتدخل لإيقاف الشر الذي يحيط بهم، أو يخمد النار التي احرقت الاخضر باليابس في المنطقة  العربية،أو يحمي الأبرياء ﻻ سيما الأطفال المسيحيين واليزيديين من مجرمين يقتلونهم  او يسببون موتهم بإسمه (الله). يسألون عن السبل لإيصال دعواتهم أو طلباتهم وهمومهم واحزانهم إلى هذا الخالق الذي تمتد سلطته إلى أبعد حدود ممكن يتخيلها عقل الإنسان.

إن وجود الشر في هذا العالم كانت معضلة في التاريخ، وان كان  الانسان وصل الى القناعة لم ولن يقف الشر من سريانه مهما طال الزمن، لان مصدره الاول هو  الموقف الشخصي  للانسان، الفكر الذاتي الذي يهتم بالانا السفلى،  فالإنسان لم يعد اليوم يقتنع باطروحات الفلسفات او تفاسير رجال الدين واجتهاداتهم الضعيفة المتفككة التي اصبحت قريبة من قصص الاساطير، حتى  بعض الفلاسفة الوجوديين يقولون خلقنا في هذا العالم المضطرب من غير إرادتنا، وفي النفس الوقت  المؤسسات التي أنشأها الإنسان تريد سلب حريتنا واراتنا وخيارنا في طريقة التفكير والعيش.

انها مآساة  حقيقة بحد ذاتها حينما ينظر الانسان الى اعمال  اخية الانسان الاخر ويراها اكثر خطورته على وجوده من اي كائن اخر، فلو قدرنا كمية الجهد الذي تبذله البشرية من اجل حماية نفسها و حماية ممتلكاتها من سلب الاخرين، لاصابتنا الذهول ان لم نقل الجنون ، لو تنظر الى المبالغ التي تصرف في عملية تصنيع الاسلحة  او شرائها من اجل حماية  الذات، سواء كانت على مستوى افراد او جماعات او دول او اقوام او حتى المؤسسات لاندهشت وتعجبت. لا امتلك الاحصائيات ولم ابحث عنها عند (العم كوكل)، ولكنني اقدر هذه الطاقة بـ 50% من جهود الانسانية.
هذه الكمية الكبيرة من الجهود او الطاقة او المبالغ لا تصرف على توفير الحاجات الضرورية للانسان مثل الاكل والمسكن والصحة او التعليم  وانما لحامية البلد في توفير الامن والسلم داخل البلد، الحماية داخليا من اللصوص والجريمة والاختلاس والسرقة من ابناء الوطن انفسهم مثل مصاريف ورواتب الشرطة والمرور والامن والاستخبارات والدفاع المدني والحرائق  وغيرها والمحاكم، او لتوفير مراتب الجيش والجيش الاحتياط وحماية الحدود  من الجيران وغيرها.

فلو كان الانسان مثل اغلبية بقية الحيوانات الاخرى لا يشكل خطر على وجود اخيه الانسان، ولو كان هناك جهاز خارجي يرافق كل انسان يسجل اخطائه المخالفة لقانون الدولة التي يعيش فيها، او للقانون الدولي المسجل المتفق عليه في لوائح الامم المتحدة  ويذكره بها، لو كان للانسان ضمير مثل ايام الزمان يخاف من الله وعدالته في الاخرة لكان العالم اكثرالناس اكثر سعادة وتفاؤلا والمجتمع اكثر انسانيا، لان 50% من طاقته كانت تهدر الان ستصرف على توفير النواقص الموجودة، ويكون وضعه غير وضع الشرق الاوسط الذي اشبه اليوم بالغابة القوي يفترس بالضعيف .

نعم هذه الايام تعيش منطقة الشرق الاوسط على فوهة بركان بسبب التناقض الاخلاقي الذي تدعيه به الناس و لا تلتزم به سوى نسبة 20%،  او بسبب الجهل او التخلف الثقافي  او الخرف الديني الذي لا مثيل له الذي انتشر بين الناس على نقيض التقدم العلمي والمعرفي الذي شهده العالم. فالعالم يحترق امام انظار الدول والكتل الاقتصادية الكبيرة والمراجع الدينية المتنفذة، والناس والمسؤوليين المعنيين لا زالوا غير معنيين بالامر(2)، لا زالت اسنانهم ملطخة بدماء الابرياء واثارغريزتهم الجنسية الحيوانية لازالت متشعبة من عذارى اليزيديات!!.

لو كانت كل الطاقة البشرية والامكانيات المادية في الشرق الاوسط  مسخرة من اجل اسعاد البشرية كانت كافية ان تشغل نصف البشرية وتعيشهم بسعادة وامان وكرامة، الغريب في الامر ان الانسان لا يستطيع ان لا يعيش بدون اخيه الانسان وفي نفس الوقت اخطر عدو له هو ذلك الانسان بل اقرب من مصطلح يمكن وصف تصرفاته (الافتراس باخيه الانسان).

سؤال محير يطرحه نفسه اذا كان الديانات السماوية التي تؤمن بها نصف البشرية، والديانات العالمية الخمسة الاولى التي تتدين بها حوال 80% من البشرية لا تروض الانسان ولا تجعله معتدلا، بل بعكس ذات نرى تصرفات عدوانية دائمية ليست على مستوى افراد  فقط  كي نقول انها حالة نفسية او تخلف عقلي وانما هي على مستوى كتل بشرية كبيرة من المتدينين بهذه بهذه الديانات (السماوية) (3).  وان ذلك الصراع ليس لغرض التطور و تقديم خدمة الانسان او من اجل ازالة خطره، او القضاء على الجهل او المرض او الفقر، او لغرض جلب السلم والامان وبتالي تحقيق السعادة، وانما من اجل تحقيق فوائد للقوي على حساب الضعيف، و لتحقيق رغبات اصحاب القرار الذي في الاغلب تحقيق حماية الانا من الاخرين.

ان الله لا يجبر احدا كي يصلي او يسير حسب ارادته، الله لا يبحث عن  الشر في قلب كل انسان ليقف رغباته ، لان ذلك  مفهوم قدرية الذي اتت به الفلسفة الرواقية، ولا يتدخل في ارادة الشريرة او الفكر الشراني الذي يمتلكه الانسان.  يجب ان نفكر بطريقة اعلى وارفع اليوم،  الانسان الذي وصل الى ما وصله من المعرفة يجب ان يتصرف بمسؤولية اكبر من الماضي ( يؤمن كأنه لديه مسؤولية الله نفسه) لانه متميز بين المخلوقات بحكمته والا ستفنيه شروره، الانسان يجب ان يدرك انه مخلوق على صورة ومثال خالقه ، لان لديه القليل من العقل والحكمة، من الحكمة المطلقة التي يمتلكها الله نفسه. لكن  الانسان خسر فرصته ، فقد الذاكرة كما يقول افلاطون( 4) حينما امتلك الحرية والامان والفرصة وضعف القانون، خسر اهم جوهرة ثمينة عنده التي هي الايمان بالقييم الانسانية، بالعدالة السماوية، بالقانون المدني والاخلاقي، خسر الضمير الذي يميزه عن الحيوان، خسر التواصل مع اخيه الانسان فلم يعد يفكر بحاجته اليه بدا يظن ان الاجهزة التكنولوجية تستطيع توفر له كل ما تحتاجه.

عند اي شخص يعيش في مثل هذه الحضارة، وهذه القيم، وهذه التناقضات الحية والمؤثرة  في الواقع اكيد سيسأل اين دور الله، ولماذا الايمان به مادام لا يتدخل في حمايتنا او انقاذ اطفالنا الابرياء ، او بناتنا، او اذا كان حقا اله هذا الكون بهذه الدرجة من السذاجة (حاشاه)، يقول ذلك الشخص لن تعوزني رحمته!!.

شخصيا لي القناعة و الايمان من لديه الحكمة والرغبة  في ان يفكر دائما لايجاد الحلول، ويصلي بعمق سيسمعه الله، سيدرك بطرق غامضة وغير طبيعة عن تدخل الله وارادته  وستفتح الابواب الضرورية امامهم!، وسيجد الحل اللازم والمطلوب،  وسيعيش مطمئن البال، بل يصبح مصلحا للناس في محيطه . ومن لا يصدق ليتفرج قصة هذا الرجل الذي يعيش بدون  اطراف العليا والسفلى  واصبح احد مشاهير العالم على الرابط التالي:
.............
1- هذا العنوان لم استمده من فكرة الكاتب الماركسي الروسي مكسيم غوركي الذي اشتهر في القرن الماضي الذين كان له كتاب بهذا عنوان (اين الله)، انما من الواقع المرير الذي رايته ولمسته وعشته داخليا، من الخراب الذي حل بالعراق و بالمنطقة و بالاخص المصيبة الكبيرة التي حلت بالمسيحيين واليزيديين وبقية الاقليات في مدينة الموصل و قصبات سهل نينوى  الاخرى.

2-يبدو نبؤة المنجم الفرنسي المشهور نوسترداموس تكاد تصبح حقيقة وان الحرب العالمية الثالثة على وشك الوقوع.

3- مثل دول كبيرة او المؤسسات الكبيرة او كالاقطاب الدولية مثل النظام الرأسمالي الذي تمثله الكتلة الغربية والنظام الاشتراكي الذي كان متمثلا بكتلة الاتحاد السوفيات في السابقة.

4- افلاطون يظن ان النفس جزء من العالم  المُثل (الالوهي) الخالد لهذا هو سرمدي، لكن النفس فقدت معرفتها حينما اتحدت بالجسد.

متابعة: تم أضافة خلاف اخر الى مجموع الخلافات بين بغداد و أربيل. الخلاف الجديد هو حول الاسلحة الثقيلة التي بات اقليم كوردستان يريد الحصول عليها بجميع الطرق المتاحة و الغير متاحة. و مقابل هذا باتت بغداد تدرك هذا التحرك لاقليم كوردستان و بدأت هي الاخرى تعمل المستحيل من أجل عدم حصول قوات أقليم كوردستان على تلك الاسلحة من دون مرورها ببغداد.

هذا الخلاف صار اليوم بالذات على المكشوف بعد أن صرح مسرور البارزاني أبن البارزاني الرئيس لوسائل الاعلام و طلب فيها الاتحاد الاوربي بعدم الاستماع الى رأي بغداد و البدأ بتسليح اقليم كوردستان و تزويدة بالاسلحة الثقيلة و هذا أعتراف بمنع بغداد تزويد الاقليم بالاسلحة الثقيلة.

بغداد و اربيل بدأتا تلعبات ضد بعضهما البعض و على المكشوف. و هذا اللعب على المكشوف يأتي من وضوح نقاط الخلاف بين الطرفين.

فالاقليم يريد الاستقلالية في تصدير النفط و الموارد الاقتصادية، كما يريد الاستقلالية في القوة العسكرية و السلاح و أن يكون له جيش خاص مستقل عن بغداد. كما أنه يريد ضم كركوك و المناطق الاخرى الى اقليم كوردستان. و هذة كلها خطوات للاستقلال السياسي التام من العراق.

تصدير النفط و الحصول على الواردات النفطية صار واقعا، و القوة المسلحة المستقلة لاقليم كوردستان هي الاخرى موجودة و مضمونه، النقطة الوحيدة الباقية هي الحصول على الاسلحة الثقيلة و الاستراتيجية و هذا ما يجري هذة الايام.

و مع أن أمريكا تقف لحد الان و بشكل علني ضد أعلان دولة أقليم كوردستان ألا أن العراق لا يعرف النوايا السرية لامريكا.

الاقليم بدأ بعمليتين للحصول على الاسلحة الثقيلة و أجبار أمريكا و المجتمع الدولي لتزويد الاقليم بالاسلحة الثقيلة و هي المشاركة في الحرب ضد داعش و ارسال قوات البيشمركة الى كوباني التي صارت بالنسبة لامريكا و أوربا رمزا لتحدي داعش و الانتصار عليها.

الحكومة العراقية و برئاسة عبادي بدأت تدرك و ترى هذا التحرك لاقليم كوردستان و صارت تعمل بعكس نوايا أقليم كوردستان و ترفض تزويد اقليم كوردستان بالاسلحة الثقيلة و حتى تسليم الرواتب الى اقليم كوردستان.

و بهذا فأن أربيل و بغداد صارا يعيشان في مرحلة لوي الذراع. أربيل تريد أعلان دولة كوردستان على أن يكون البارزاني رئيسا و بغداد تريد بقاء اقليم كوردستان ضمن الصلاحيات الفدرالية فقط.

 

السومرية نيوز / اربيل
دعا مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني، الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي الى تزويد الإقليم بأسلحة ثقيلة وعدم الخضوع لـ"ضغوطات" بغداد التي ترفض وصول هكذا أسلحة الى اربيل، فيما أكد أن تنظيم "داعش" الذي يحاربه الإقليم يشكل خطرا على العالم أجمع كونه لا يعترف بأي حدود.

وقال البارزاني في كلمة ألقاها، اليوم، أمام البرلمان الأوروبي وتابعتها "السومرية نيوز"، إن "إقليم كردستان يحارب إرهاب داعش نيابة عن العالم"، مشيرا إلى أن "تنظيم داعش ليس خطرا على كردستان فحسب وإنما هو خطر على العالم كونه لا يعترف بأي حدود".

وأضاف البارزاني أن "تنظيم داعش تسبب في نزوح مئات الآلاف من المدنيين من المناطق الكردستانية وشمال العراق"، لافتا إلى أن "أهالي سنجار تعرضوا لكارثة إنسانية كبيرة، وتعرض الآلاف منهم إلى الموت والخطف بينهم نساء وفتيات على أيدي داعش".

وتابع البارزاني أن "إقليم كردستان لم يتلق أي دعم مادي من الحكومة العراقية لمواجهة المسلحين"، موضحا أن "بغداد لم تكتف بعدم تزويدنا بالسلاح والمساعدات في هذه الحرب، بل قطعت حصة إقليم كردستان من الموازنة الاتحادية".

وأشار البارزاني إلى أن "العراق يمارس الضغط على أوروبا لوقف مساعداتها لإقليم كردستان ويقف عائقا أمام تزويد قوات البيشمركة بالأسلحة الثقيلة"، مبينا أن "الأسلحة التي وصلت للإقليم من بعض الدول الأوروبية كمساعدات هي أسلحة خفيفة ومتوسطة فقط".

ودعا البارزاني البرلمان الأوروبي إلى "عدم الوقوع تحت تأثير الضغوطات العراقية"، مناشدا دول الاتحاد الأوروبي "مواصلة مساعدة إقليم كردستان سياسيا وعسكريا".

وعبر البارزاني عن شكره للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على "الدعم الجوي"، مؤكدا أن "الهجمات الجوية على مسلحي ومعاقل التنظيم أنقذت آلاف الأشخاص، فضلا عن أنها ساهمت في مساعدتنا لتحرير مناطق واسعة كان تنظيم داعش يسيطر عليها".

وأكد البارزاني أن "إقليم كردستان يفتخر بالتضحيات التي يقدمها في الحرب ضد الإرهاب"، معربا في الوقت ذاته عن "افتخار الإقليم بتمكنه من حماية ضحايا إرهاب داعش اللاجئين إلى كردستان".

وكانت عدة دول أجنبية أعلنت استعدادها عن تزويد إقليم كردستان بالأسلحة والذخيرة لدعم قوات البيشمركة في مواجهة قوات مسلحي "داعش"، فيما يؤكد المسؤولون في إقليم كردستان حاجتهم للأسلحة الثقلية لمحاربة التنظيم.

وترفض الحكومة الاتحادية في بغداد تزويد حكومة الإقليم بأسلحة ثقيلة على اعتبار أن مهمات الدفاع تدخل ضمن صلاحيات المركز، لكن الإقليم يؤكد على ضرورة تزويده بهذا النوع من الأسلحة بغية الدفاع عن حدوده من التهديدات الخارجية التي يمثل تنظيم "داعش" أبرزها.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" يتقدم باتجاه حلب، معتبرا أن ذلك فرصة للمجتمع الدولي لإيقافه.

وقال دي ميستورا في مقابلة مع الزميلة بيكي آندرسون لـCNN: "اذا نظرت إلى هذه الخريطة نلاحظ أن داعش يتحرك باتجاه حلب بعيدا عن كوباني، وإذا كان هذا صحيحا فإنها فرصة لإنقاذ هذه المدينة التي شهدت قتالا لم يؤدي إلى أي شيء بين المعارضة السورية والحكومة."

وأوضح: "ما قصدته هو لإيقاف داعش التي يركز عليها الجميع فإنه على الأقل يجب تجميد القتال في أماكن أخرى حتى نتمكن من التركيز على هذا التنظيم، وحلب هي إحدى المدن التي يمكن تطبيق ذلك فيها."

 

وتابع قائلا: "لا يوجد اختلاف بأن داعش تعتبر الخطر الأكبر في الوقت الحالي.. ما حاولت قوله للمجتمع الدولي، هو أنه اذا تواجدت مدينة مثل كوباني وقررت الوقوف بوجه داعش فلا يجب علينا التخلي عنها."

وأضاف: "اذا تمكنا من اثباء أن داعش يمكن وقفهم وهم كذلك، فإن ذلك يعتبر محاكات للجميع بطريقة وقف التنظيم الممكنة."

وحول خطته لملف الأزمة السورية، قال المبعوث الأممي: "خطتي مبنية على مبدأ بسيط جدا، حيث انه تم تجربة كل شيء من قمة الهرم إلى اسفله من خلال المؤتمرات والاجتماعات وخطط السلام المحتملة.. على أرض الواقع علينا إثبات للسورين وللعالم بأن هناك أمر يمكن القيام به، أولا وقف داعش وثانيا وقف الصراع، ليبدأ السورييون بلمس الاختلاف."

استكملت الاستعدادات العسكرية لخوض الحرب العالمية الثالثة مع دولة الخلافة الإسلامية المعلنة في الموصل من خلال البغدادي، الذي اصبح خليفة للمسلمين بالرغم من فضيحة انحداره من خلفية تشكيلات اجهزة أمن ومخابرات النظام البعثي المقبور في عهد المجرم صدام، وترشح معلومات مخابرات موثقة بكاميرات فيدو عن شذوذه الجنسي اثناء وجوده في السجن مع مجموعة ارهابية معتقلة أعيدَ ترتيب اوضاعها بصفقة تمَ فيها تسخير وبرمجة وجودهم خارج السجن في نطاق عمل مخطط له يعتمدُ على دمج السياسة بالدين، انتج دولة الدواعش الاسلامية، وضع على رأسها في قمة الهرم، خليفة مثقوب ..

لا يهمُ الآن التساؤل .. كيف ولماذا تشكلت وأعلنت دولة الخلافة الاسلامية من قبل الدواعش في العراق وسوريا! ..

ولا يهمُ أنْ نجهد انفسنا بالمزيد من البحث والتقصي عن مبررات وجودها وتكوينها .. ومن ساهم في خلقها وتطويرها ..

ولا يهمُ ان نتساءل .. عن طبيعة هذه الدولة الخرافية.. التي بدأت تكتسحُ الجيوش والحدود الدولية وتقتلع المجاميع السكانية من مدنها وقراها .. كما حدثَ في سنجار وسهل نينوى وبقية مدن العراق .. أو عن الدوافع والمبررات التي تسوّغ لشرعنة الجرائم البشعة التي اقترفت، وما زالت تقترف باسم الدين الاسلامي تحت يافطة الله اكبر .. و.. لا اله إلا الله .. دون وازع من ضمير او خجل من العالم كأننا في عهد البرابرة ..

اجل لا تهمُ هذه التساؤلات وغيرها .. بعد أنْ اصبحنا قاب قوسين او أدنى من الحرب القادمة التي سيشترك فيها تشكيلات عسكرية من اكثر من ستين دولة وهو اكبر تجمع عسكري في تاريخ البشرية أعلنَ تحالفاً دولياً ضد تنظيم ارهابي إجرامي ينضوي تحت تسمية دولة الخلافة الإسلامية التي تشكل استمراراً وتواصلاً لتوظيف الدين بأقصى ما يمكن من تطرف من قبل دوائر رأس المال ورجال السلطة..

هذه الدولة التي اصبحت في لمح من البصر تشكل تحدياً مهولاً ترتعدُ من جحافل وشراذم مجرميها، المجتمعين من كل صوب وحوب في بلاد الشام وأرض النهرين، جيوش السلطة وتنهزم فارة من امامها دون منازلة وفق مخطط مدعوم من اجهزة مخابرات في اكثر من دولة تحت اشراف المخابرات المركزية الامريكية.. التي ساهمت منذ البداية في تنظيم وتسخير قطعان همج المسلمين في لمواجهة التدخل السوفيتي في افغانستان، الداعم للحكم الشيوعي فيها في تلك الفترة ..

قبل ان يتوزعوا في اكثر من بلد ومحيط بعد تشكيل القاعدة التي اعلنت بنفاق مواجهتها واستهدافها لأمريكا والدول الغربية " الكافرة " لتدك صروح المشركين وتعلي راية الله فيها حاملة بشر نذير يعلن .. ان الاسلام هو الحل.. وان الاسلام هو الدين .. وان الاسلام هو الحياة .. وان تطلب نزع حياة وأرواح الملايين من البشر الكفار والمشركين من اتباع الطواغيت! ..

هكذا حلت بيننا في ليلة وضحاها تشكيلات دولة الخلافة الاسلامية التي اصبحت قوة لا يستهان بها.. تواجه الدول .. تخترق الحدود ..تمسح المدن والقرى من الوجود ابتداء من اطراف بغداد حتى ضواحي دمشق .. دولة سلاح ومعدات تكنولوجية متطورة .. صواريخ وقاذفات .. رباعيات وعربات مصفحة .. مدافع وهاونات .. مواد كيماوية وأسلحة بيولوجية .. مختبرات جامعات وبنوك.. حقول نفط وتجار سياسة متواطئون لا يتورعون من عقد اخس الصفقات مع الدواعش .. لهم القدرة على شراء الذمم .. تسخير المندسين وتحريكهم كأعوان في مؤسسات الدولة الأمنية و بين رؤساء العشائر والقبائل ..

دولة ارتكبت اشنع الجرائم .. سبت النساء .. احيت سوق النخاسة والعبيد.. تستندُ على احط نمط من رجال الدين وتاريخ سافل من فقهاء العهر الذين يبيحون قتل البشر .. يتفاخرون بجهاد النكاح .. رضاعة الكبير .. لأتفه الاسباب يجاهرون لإعلان النفير .. دين باسم الرحمة الإلهية يجرد السيوف لتمتشقها سواعد مدربة تعودت استهداف الرقاب لتقطعها تماشياً مع ما يحصل بين الوحوش من قتل و فتك في الغابة ..

وهكذا اعلنت امريكا تحالفها الدولي جامعة تحت ابطها مجموعات بشرية.. احزاب.. دول اقليمية .. خليجية .. اوربية .. لكل منها قصته ودوره في دعم الارهاب وترسيخه وفقاً لما يقال ويرشح علناً في وسائل الاعلام والفضائيات المعروفة.. التي تطبل وتزمر للإخوان المسلمين .. القاعدة .. طالبان ..جبهة النصرة .. وبقية تشكيلات المجاهدين المجرمين ..

غير خافية عنها معسكرات الاعداد والتدريب في تركيا.. الأردن .. وعدد من البلدان الاوربية.. ناهيك عن حركة الاموال والمساعدات التي تنهال على البنوك دعماً للإرهابيين بما فيها بنوك كردستان، وفقاً لما اعلنه الدكتور احمد الجلبي وهو من اصدقاء الساسة الكُرد وليسَ عدواً لهم، كي لا يؤخذ تحذيره بنظر الاعتبار في اكثر من صحيفة وفضائية، وهو ينتقد هذا السلوك وهذا الموقف المرتبط بالدواعش بأكثر من وسيلة بما فيها حركة بيع وشراء النفط المهرب من قبل لصوص دوليين ..

الحرب المُمَسرحة ستنفذ في اكثر من مدينة ومنطقة عابرة سنجار وسهل نينوى تكون فيها.. السماء لأمريكا وطائراتها.. و..الأرض للدواعش وعجلاتها .. بين هذا وذاك سيحتدمُ الصراع .. تزهق فيه المزيد من الارواح .. تباد قبائل وعشائر.. تقتلع أثنيات واديان.. في النهاية .. طال المشوار أم قصر ..

نقول من يرغب في القضاء على دولة الدواعش.. والتطرف الديني الاسلامي المخيف في هذا العصر.. سواء أكانت امريكا أم روسيا.. السعودية ام ايران.. تركيا أم قطر.. ومجوعة البلدان الاوربية الملتحقة بالكورس الحربي ..عليه ان يقطع حبل الصرة بهم ويسعى جاداً ليقظي على امداداتهم الفكرية والبشرية والعسكرية والمؤسسات التي توفر لهم الحماية والشرعية.. ناهيك عن الحواضن البعثية والعشائرية والطائفية التي توفر لهم المزيد من فرص التمدد والاتساع، وتسهل مرورهم وعبورهم المبرمج في حافلات تجتمع بالمئات في مواكب علنية تمرق امام انظار من يدعي بقيادة جبهة الحرب العالمية الثالثة التي بدأت ولن تنتهي كما يتصور ويحلم البعض واهماً ..

فالحرب مع الدواعش ودولة الخلافة لن تنتهي بحدود القصف بالطائرات والمواجهات العسكرية التي عبر عنها خبير عسكري امريكي ساخراً وهو يكشف حدود اللعبة والعبث وأسماها بـ الرقص مع الدواعش ..

هذا بالنسبة لأمريكا .. اما الاخرون من سعوديين .. اتراك .. ايرانيون .. عرب والشتات المجحفل معهم في هذه الحرب.. فمن الاولى بهم أنْ يتداركوا الأمر وينتبهوا الى ما يفعلونه في كل يوم، من بناء المزيد من الجوامع التي تفرخ المزيد من الارهابيين في كل لحظة ..

الجوامع والمدارس الدينية التي تحولت الى اوكار ومؤسسات لا تنتجُ إلا المتطرفين المجرمين الخطرين على حياة المجتمع.. اما آنَ أنْ يفكروا ليربطوا بين وجود هذه المؤسسات وتفشي الارهاب الديني المنفلت! ..

الم يحن الوقت لإيقاف هذا الدمار والخراب .. بإيقاف المزيد من بناء الجوامع اولاً..

اما حان الوقت لإيقاف التدفق الهمجي للجوامع التي يركن اليها المتطرفون وإغلاقها بعد ان اصبحت وكراً وساحة للتدريب كما يحدث في اثنا عشر جامعاً في الموصل الان .. حيث يشرف الضباط البعثيون القياديون على تدريب الدواعش فيها منذ احتلالها لليوم.. كما أكد نائب رئيس مجلس اعيان الموصل فلاح عامرالشمري الذي أوضح ..( المسؤول عن تدريب أبناء مدينة الموصل المُغرر بهم، هو عبد ينبوع الصكر، وهو من أهالي مدينة البعاج، ويكنى بـ أبي عائشة الموصلي، وهو قائد برتبة عميد متقاعد في الجيش السابق، وقد اعتقل في زمن الأمريكان، إلا أنه هرب مع سجناء أبو غريب في تموز 2013 ).

التي تعدُ المئات من المقاتلين المتدربين في اروقتها وتطلقهم ليهاجموا القرى والمدن الآمنة في سهل الموصل وتلعفر وسنجار.. وهكذا الحال في بقية المناطق التي استباحها الارهابيون المجرمون .. تقولون وتجاهرون بحربكم على الدواعش.. وتساهمون في ذات الوقت ببناء المزيد من الجوامع وتقدمون التسهيلات لزيادتها ..

اليسَ هذا جزءً من سياسة دعم الدواعش والتطرف الديني التي تدعون مواجهته ومكافحته!! ..

امَا أنَ الوقت لفضح نفاق وخداع من يدعي مواجهة الدواعش.. من المتاجرين والمقامرين بحياة الناس والبشر .. كما حدث في سهل نينوى وسنجار وبقية المدن المستباحة التي دخلها الدواعش بحالة تقترب من مشهد مسرحي كوميدي معد له ..

يتكرر الان في اتجاه معاكس متفق عليه.. يتمثل ويتجسدُ بانسحاب الدواعش الى خلف الكواليس.. او قل خلف خطوط النار .. تكون مقدمة " لتحريرها " قل استلامها وفق سيناريو المخرج الذي قرر الانتقال لفصل جديد من العمل لا علاقة له بفصل الشتاء وموسم البرد وهطول الامطار الغزيرة التي جرفت خيام النازحين وجثث ذويهم التي دفنت في مقابر جماعية تكشفت بفعل زخات المطر والسيول التي أزاحتها من اماكنها قبل اسبوع ..

بل بالصفحة الجديدة من الاتفاقات السياسية التي بدأت باستبدال الخليفة المثقوب بآخر لن يكون اقل من مفلوج طالما بقيت الجوامع مؤسسة لا تخرج في هذا الزمن العاهر إلا المأفونين من دعاة الدين ..

في كردستان وحدها تجاوز عدد الجوامع الـ (5200) جامعاً بني اكثر من (4500) جامعاً منها في عهد الحكومات الاقليمية المتعاقبة على ادارة كردستان بعد الانتفاضة وانسحاب الادارة المركزية العراقية عام 1991 .. وفي سوريا عهد حافظ الاسد شيد 18 ألف جامع.. وفي الباكستان يتواجد اكثر من 15000 ألف مدرسة دينية للمسلمين.. وفي تركيا يقترب عدد المساجد فيها الى ما يقارب الـ 90000 تسعون الف جامع منها اكثر من 3200 جامع في إسطنبول فقط .. وفي مصر اكثر من 110000 الف جامع .. هكذا الحال في سائر البلدان العربية والإسلامية..

تقولون انكم تواجهون الدواعش والتطرف الديني.. وتريدون ان نصدقكم.. ونصدق أن حربكم العالمية الثالثة الراهنة.. ستكون ضد الدواعش ودولة الخلافة الاسلامية ..

أن كنتم تريدون أن نصدقكم نقول:

اهدموا الجوامع التي تحولت الى معسكرات تدريب تعد القتلة والسفاحين والمجرمين ..

اوقفوا مد الدواعش بالآليات والتكنولوجيا والأموال..

اوقفوا تجميعهم من شتات الدنيا وأصقاع بلدانكم حيثما كنتم.. وامنعوهم من التوجه الى بلاد الشام وارض الرافدين ..

اوقفوا السلاح.. وامنعوا ممارسة العنف ..

اهدموا ركائز الاديان الهمجية التي تبيح العنف والقتل وممارسة النخاسة وبيع العبيد ..

اهدموا كل ما له صلة بالتطرف الإسلامي.. لا تكذبوا علينا برقصة الصواريخ التي تطلقها طائراتكم من السماء ..بينما يمارس الدواعش القتل الجماعي في الارض.. كأنكم لا ترون ..

لا تريدوننا ان نرى .. أو نكتشف زيف "حربكم" ضد الدواعش الوهميين .. لأنكم ببساطة انتم ومن معكم في هذا الحلف الدولي الكبير الدواعش الحقيقيون. هذه هي خيوط اللعبة.. التي يمارسها المخرج وهو ينتقل بنا لفصل جديد من مسرحيته الحربية الطويلة .. سيحتفظ بكم لأداء دور قادم في الفصول الجديدة المقبلة.. بعد ان تحسن أداءكم واكتسبتم خبرة في التمثيل وأجدتم اداء رقصة الموت والحرب مع الدواعش..

الموت للقتلى المغدورين من ضحايا الحرب..

المزيد من الموت للموتى في سنجار وسهل نينوى وبقية المدن المستباحة

عاشت دولة الخرافة

كل الاعجاب والتقدير للمخرج القدير ..

العمر المديد للمهزومين من حكام الموصل.. في المقدمة منهم اثيل النجيفي وقادة الفرق العسكرية الذين ساهموا في الفصل الاول من مسرحية التسليم والاستلام.. ليكونوا ضيوفاً في برنامج شاهد على العصر عبر قناة الجزيرة القطرية الداعشية مع الاخوانجي احمد منصور ..

كل الصحة والسلامة لمسئولي الحزب الديمقراطي الكردستاني وكوادره في سنجار وسهل نينوى الذين انسحبوا "انسحاباً تكتيكياً" منها وتركوها ساحة للدواعش يستبيحون فيها النساء والأعراض ..

اتركوهم لا تحاسبوهم .. بل رفعوهم.. وأعيدوهم لمواقعهم مرفوعين الرأس والهامة في سنجار و بحزاني وبعشيقة وبقية المدن.. ليمارسوا فسقهم وجورهم بحق الناس والعباد ..

الموت للعبيد .. عبيد الدين والسياسة والمال ..

لا للخنوع ..

لا للذل ..

لا للقهر ..

لا للاحزاب والمنظمات الصامتة .. صمت القبور في زمن الفجور ..

لا للبرلمان الخانع المسيس المؤدلج

نعم للإنسان الحر المتشبث بالحياة ..المواجه والرافض للدواعش الحقيقيين والمزيفين منهم ..

لتتوقف لعبة الموت والدجل ..

ليتوقف العبث ..

لنسقط كل مستهتر بمصيرنا .. ساهم ببيعنا وتسليمنا للمجرمين الدواعش

لنفضح كل من يقف خلف كواليس الدواعش ودولتهم الخرافية من المقنعين الذين يجيدون اخفاء ادوارهم ..

لنتوحد في الدفاع عن مصيرنا .. مصيرنا كبشر بعد اصبح وجودنا مستهدفاً .. المطلوب عدم الاستسلام ..

ليبقى الحل بيدنا ..

ليكن الحل بيدنا ..

ما اكثر الحلول ..

تذكروا ان كلكامش قال في بداية مشواره:

ـ اني ارى

لنرى

اين تكمن العلة؟

وأين هي الحلول؟ ..

ــــــــــــــــــــ

صباح كنجي

هامبورغ

الاول من تشرين الاول 2014

الثلاثاء, 04 تشرين2/نوفمبر 2014 23:57

مصطفى معي - يوميات تائه

يوميات تائه
أنا لا أبيع و لا أتنازل
دمي و جرحي و أوصالي التي
ترقص فوقها بغال السوق
ثم على جذوري التي في الأرض
غائرة تفتري
أعبروا صفحات التاريخ
دواوين رعبا بنار الحقد تصطلي
بقيت شامخاً
عزيز النفس نقي الدم
بجذوري رغم الألم أحتفي
كفاكم حرقاً لقبور موتانا
و النار التي فيها
حارق لوجداني و مشاعري
أنا مثلكم انسان
فدعوني كما أريد أدعو و أنحني
سئمت أن أكون سمساراً
على موائدكم أضع نعشي
و سلاسلي
لتكتبوا التاريخ الذي يبدأ
أو ينتهي فيه أجلي
تلعنون الروح التي
امتطيتم بها نحو المجد
أيام و سنين عمري
و تحرقون ذاكرة الايام
سيرة الالام
كنوز السنين
و دموع الامهات الثكلى
التي تقول لمن اشتكي هولي
و أمري
مصطفى معي

04.11.2014

الثلاثاء, 04 تشرين2/نوفمبر 2014 22:59

خورشيد شوزي- جكرخوين،.. شمس لا تغيب

 

الشعر الكردي بجذوره الأصيلة، الإنسان والأرض، تعتبر نماذج إبداعية عملاقة ليس في سماء الأدب الكردي فقط، بل في سماء الأدب الإنساني، والأدب الكردي، استطاع، في جزء مهم منه، أن يتغلب على ظروف محوه، كافة، ويحافظ على جزء من نصوصه المنقولة- شفاهاً- ومن بينه ما سينقل بأقلام بعض المستشرقين، أو بعض أبنائه، رغم ضياع جزء كبير من نفائس الأدب والإبداع الكرديين، رغم أن الكردي الذي آثر سواه على نفسه، وآمن بشراكة العيش معه، سها عن تشكيل كيانه، والاستئثار بجغرافيته، ليجد ذاته في دوامة الذوبان، بعد أن طرأت سياسات غريبة على مكانه، وجدت أن دورتها لا تكتمل، إلا بإزالة أي أثر له.

لكن هل هذه الحالة أبدية؟ لا ، بكل تأكيد، إنها حالة عابرة في تاريخ شعبنا، ولا بدّ أن تزول بزوال أنظمة الاحتلال والقهر، ولا بدّ أن نعود إلى لغتنا وتعود إلينا عودة الحبيب إلى الحبيب.

شهدت سماء كوردستان عـدداً كبيراً مـن الشعراء والأدباء المبدعين، الذين ولدوا علــى أرضها، وأكلوا من طيب تربتها، وتلفحوا بأريج هوائها، وتذوقوا عذوبة مائها، والتصقوا بصخور جبالها صديقهم الوحيد في السراء والضراء، شـعراء وأدباء عرفوا بجودة السبك ومتانة الأسلوب، وسبب ذلك عشقها السرمدي، وكأنها صرخات قلب مقطع، وأنات صدر موجع مكلوم.

ولأن الشعراء طبقة مثقفة، تضع الأمور في نصابها الصحيح، وفـي موازينها المـستحقة، ولأنهم كانوا يتحسسون عظم المصاب وشـدة ألمه، دواخل نفوسهم وما يعانونه من برم وضيق بحال الـدنيا وسـلوك الناس، فهـم يستخلصون العبر لهم وللآخرين، لأنهم وعـوا فلسفة الوجود وسـبر غور معانيه، وأيقنوا فـي قرارة أنفسهم أنه لا خلود في الحياة الدنيا إلا لأرضهم المعطاءة.

في الزمن الجميل- لا أدري سابقاً أم الآن- كانت البيوت تمتلئ لتعيش شعراً أو ندوة، كان يومها للشعر والشعراء والإبداع عموماً قيمة كبيرة. يتبادلون الكلام حول الشعر والشعراء، الكتابة، هموم ومشاكل المثقفين والوطن، عن الآلام والآمال، عن الأوهام والأحلام. كانوا يحاولون أن يهزموا اليأس والإقصاء من قبل السلطات الجاثمة على صدورهم، بتبادل الآراء وإلقاء القصائد التي تعتبر وسيلة تفريغ وأداة ترميم داخلي لما هم فيه.

في البداية تساءلت هل يكفي الكلام عن مبدع عزيز غادرنا إلى الأبد؟ مع العلم بأننا كلنا موتى مؤجلون إلى حين، لأنها سنة الحياة.. في اعتقادي أن الوفاء أسمى من الرثاء، والوفاء يملي علينا أن نفتح بعضاً من صفحات كتاب حياة وكفاح معلمنا الأكبر الراحل "جكرخوين"، ونبين مدى تأثره وتأثيره على شعبه وقضاياه الثقافية والوجدانية والوطنية.

والآن، وبعد ثلاثين عاماً، لا أدري هل يستطيع قلمي أن يجود ببعض من ألمه على رحيل شاعر فذ؟ .. مع أني لم أترك لغير مشاعري تخط لحظات الشعور بالفقدان .. هكذا هي الروح عندما تستجيب بتلقائية لبلورة حزنها .. فالدموع ليست كافية .. والصمت أحياناً قد يجرح ضمائرنا المعذبة ونحن نقرأ بعضاً من حكايات رحيل أصحاب البصمات التي لا تغيب في الساحة الشعرية الكردية .. نودع جيل الرواد، ولكن الشعر سيبقى ينتج دوماً ما هو لائق به .. قررت أن أساهم بكلمات متواضعة جداً في رثاء صادق في الذكرى الثلاثين لرحيل شاعر كبير عظيم .. مع أني على يقين بأن العظماء لا يرحلون بل يولدون من جديد كل لحظة في قلوبنا..

قلما نجـد شاعراً نظم مثله صورة صادقة لعمـق الـنفس الإنسانية والعلاقات الاجتماعية وحب الأرض، وجعله مرآة تنعكس عليها العاطفة المشبوبة تجاه الوطن المسلوب. لأنه استمد مادته مــن القلب وعبر عــن الشعور، فنجد فيه الشاعر المتسق المكنون قلبه بالألم والأشجان، المؤطر بالأفكار والآراء ذو الدلالات العميقة، تعبر عــن مكنونات أنفاس بني قومه، وما يعانونه مـن ويلات ونكبات، فيرسـم ذلك بريشة جميلة على صورة أبيات تنير الدرب بأضواء تفتح المغاليق.

رحلت عنا جسداً، لكن فكرك وإبداعاتك ستبقى خالدة بقلوب وعقول أبناء الكرد، وأبياتك تطرق مسامعهم، وتزيح وشاح الحزن عن حياتهم، فنحن نراك في كل حضور وفي كل مقام ينطق بحروف صادقة، فيصبح الموت حياة من خلال الكلمة.

/*المقال منشور في جريدة بينوسا نو - العدد 30 - في ملف الذكرى الثلاثون على رحيل الشاعر العظيم جكرخوين

الثلاثاء, 04 تشرين2/نوفمبر 2014 22:55

البارحة ....... رأیت الوطن.. باوکی دوین

البارحة

رأیت روحك

شاردا

تترنح

من شدة الألم

قلت لها

ماذا دهاك

قف

وأقترب

لحظة

أنا الحزن

الدفین

وأنت شفائی

وبلسمی

البارحة

رأیتك

مثل عصفورة

تبتعد

عن قفص

المترفین

وجرحها

نازفا

تردد أغنیة

تحکی الأسی

والشجن

البارحة

رأیت

أطفالك الیتامی

حفاة

یبحثون

عن الرغیف

فی أکوام القمامة

والطاقیة

والطربوش

والعمامة

ما تزال

رمز المجد

والهمم

البارحة

رأیت نسائك

أسیرات

تباع

فی الأسواق

والرجولة

تنحصر

بین الأفخاذ

وفی

قوة السلاح

والضمیر

عباءة سوداء

تباع

فی الحرم

البارحة

رأیت

نسائك

أرامل

وسبایا

متروکات

فی ساحة الأعداء

والمتطفلین

ملتهین

فی المتعة

وفی

لعبة النکاح

دون الأمم

البارحة

رأیت

شبابك

یبیعون کلیتهم

لأجل

قوت الیوم

وقربهم

حافلات

تنقل النفط الهادر

بالخفاء

فی ثلث الهرم

البارحة

رأیت عساکر

بلا جیش

وجیش بلا وطن

وکل من

مکانە

یقتل

والمذاهب

هویة

تبرز

فی المخافر

والطائفیة المقیتة

تذیب

حتی النخاع

والتفجیر

مرض مستعصی

دون علاج

وألم

البارحة