يحاول مقاتلو تنظيم "داعش" المتطرف منذ ثلاثة أسابيع السيطرة على بلدة عين العرب (كوباني)، لكنهم يواجهون مقاومة كردية شرسة.

وبلدة عين العرب، أو مثل ما يطلق عليها الأكرد "كوباني"، تقع على الحدود السورية التركية، وهي من ناحية إدارية تابعة لمحافظة حلب، تبعد عن مدينة حلب 150 كلم.

تتألف منطقة عين العرب من 384 قرية صغيرة، ويتجاوز سكانها 460 ألف نسمة، أغلبيتهم من أكراد سوريا.

الاستيلاء على المدينة يؤمن بلا شك تواصلا جغرافيا في المناطق الواقعة على الحدود بين سوريا وتركيا.

تكمن أهمية كوباني الاستراتيجية في أنها ثالث مدينة سورية ذات أغلبية كردية بعد القامشلي وعفرين، وتعتبر عين العرب وقراها من مناطق الثقل للفصائل الكردية.

سيطرة المتطرفين على المدينة تمكنهم من ربط المناطق الخاضعة لسيطرتهم على الحدود السورية التركية بداية من عين العرب وحتى أعزاز مروراً في الراعي بمسافة تصل إلى 136 كلم، وبالتالي تأمين شريط جغرافي حدودي مع الحدود التركية.

وتعتبر عين العرب "عقدة" مواصلات إلى الشمال والجنوب والشرق والغرب، سواء على الحدود التركية أو العراقية من ناحية معبر اليعربية وحتى في العمق السوري تتحكم في شبكة مواصلات لصلتها بالرقة وحلب.