يوجد 1109 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

بيان الى الرأي العام

عاش الشعب الكردي في سوريا معاناة كبيرة نتيجة ممارسات النظام البعثي القمعية و سياسته الشوفينية و مشاريعه الاستثنائية لمدة اربعين عاما , وناضل و كافح خلالها من أجل نيل حقوقه و العيش في ظروف حياتية لائقة وكريمة , ومن اجل ذلك بذل الكثير من الجهود وضحى بخيرة ابنائه في سبيل تحقيق كرامته و حريته .

وعندما بدأت الثورة السورية هب الشعب الكردي يشارك فيها بألوانه و خصوصيته و لم يبخل في الذود عن الثورة و قيمها وشارك اخوته في الوطن النضال من اجل التخلص من النظام الشمولي القمعي الشوفيني.و فتح احضانه للمهجرين من المناطق التي تعرضت لقصف النظام و تقاسم معهم المأكل و الملبس و المبيت .

و لكن بعد قدوم الجماعات المسلحة الى سريه كانيه و سيطرتها على طرق امدادات المناطق الكردية بالوقود ( بنزين , مازوت ,غاز ) و المواد الغذائية الضرورية اصبحت المنطقة تعيش تحت ظل حصار خانق يهدد بحدوث كارثة انسانية كبيرة نتيجة ظروف الشتاء القاسية و انعدام المواد الغذائية و الأدوية و الوقود للتدفئة و تشغيل الأفران و رمي القمامة و تشغيل مولدات الكهرباء في المراكز الصحية و المشافي العامة والخاصة , مما يهدد حياة الناس للخطر بسبب تفشي الأمراض و انعدام وسائل تقديم المعونة الطبية لهم .

ان ما يحز في النفس هو مشاركة حكومة اقليم كردستان العراق في هذا الحصار , فهي التي تغلق حدود الاقليم و تمنع مرور الأدوية و المواد الغذائية و الوقود الى المنطقة حتى انها منعت وفد من منظمة اطباء بلا حدود من الدخول الى غرب كردستان قبل شهرين من هذا التاريخ.

اننا في المجلس الصحي في غرب كردستان نحذر بقرب حدوث كارثة انسانية و بيئية في منطقتنا بسب انعدام مستلزمات الحياة في ظروف الشتاء القاسية و تفشي الامراض نتيجة تراكم القمامة في البلد وعدم تمكن المجالس الشعبية من التخلص منها بسبب انعدام الوقود اللازم لذلك .

وإننا في المجلس الصحي في غرب كردستان اذ تستنكر الحصار المطبق على شعبنا , ندعو جميع المنظمات الانسانية ذات الصلة و حكومة اقليم كردستان العراق الى فك هذا الحصار و السماح بدخول الأدوية الطبية و مستلزمات المشافي و الوقود و المساعدات الانسانية عبر الحدود الى غرب كردستان بأسرع وقت ممكن .

المجلس الصحي في غرب كردستان

31/12/2012

 

يعيش الحزن ويمضي في دروب الغربة .. وينسج مع الليل خيوطا ً ضاعت بين أكوام الضباب .. يتعثر في دربه المغبـّر الحزين .. ولا يجني غير عذاب الجرح .. هل نسمع نشيج الأطفال الذين سـُرقت ْ طفولتهم ؟ في مساكن ٍ محطمة ٍ لم يعد يذكرها أحد .. يعيشون رغم قسوة الزمان في بحار مجهولة تمضي باتجاه الليل مع خفقة الريح الى مصير ٍ من النسيان ... من أجل التذكير بكل هذا يصدر الروائي والشاعر والناقد محمد الأسعد آخر رواياته " أم الزينات تحت ظلال الخروب" بهذه السطور الشعرية للشاعر الفلسطيني"خالد علي مصطفى":

دارت بنا في النفـي دار ُ

شردت ْ مع الأفلاك ِ  يكشفها

ويحجبها الغبار ُ

شجر ٌ هنا

حجر ٌ هناك

ونحن حول الدار أولاد ٌ صغار ُ

يتعثــّرون بحبهم

ويلاحقون فراشة ً

في الروح أثملها الدوار ُ

في الصبح يرتجفون من

برد ٍ وفي الظلماء ِ يحضنهم اسار ُ

أرأيت ِ أيتها الحبيبة  ُ كيف ينخطف ُ النهار ُ ؟

ويجعل مفتاح روايته هذه السطور؛ تتحدث الجدة الى حفيدتها " أناهيد " بكل شفافية عن ذلك الزمن الذي سـُحب من تحت قدميها .. عن ذلك اليوم الأسود الذي تم فيه اغتصاب العالم كله، العالم الذي وجدت نفسها فيه تطرد خارج الوجود .. وعن أدخنة اللهب التي التهمت قريتها " قرية أم الزينات " لترمز الى علامة اليوم الأسود الى الأبد.

عن عتمة ذلك الليل وعلى أصوات الرصاص التي ر ّجت السماء، الليل الذي وقع فيه العالم كله فريسة للضباع .. الليل الذي كان فيه صراخ الأطفال العطاش يـُطفأ بقطرات الندى الى ان وجدت نفسها تنام تحت أشجار اللوز في "جنين" وغطاؤها السماء وحدها.

نصف قرن حـُكم عليها بالنفي تحت شمس الصحراء الشرقية القاسية مع أطفالها الذي ما أن فتحوا عيونهم حتى وجدوا أنفسهم في أرض ٍ تمتد رمالها بلا نهاية.

نصف قرن عاشت بعيدة عن وطنها فلسطين وعن قريتها " أم الزينات " التي دمرها اليهود ولم يبق فيها إلا بضعة ُ أحجار ٍ وخضرة داكنة طالعة بينها وتحتها وفوقها، وظلال أشجار الخروب تحف ّ بهذه البقعة الصغيرة تحت شمس أوائل النهار .. دمروا حتى مقبرتها مكان الراحة الأخيرة للأموات والاجداد ...وتوفيت الجدة، الراوية، في بيت صغير من بيوت البصرة القديمة وسجـّى جثمانها في نومتها الأخيرة في مكان ما تحت صحراء الشمس الشرقية القاسية.

هذه الراوية، الأم، توفيت قبل أن تعرف أنها دخلت الحكاية أو صارت حكاية كما كانت تتمنى. وقرأ الآف الناس كلماتها في رواية الكاتب الأولى "أطفال الندى"، وعرفوا ملامحها وأسماء الأماكن التي شهدت طفولتها وصباها، وشاهدوها بين الصيافير تحد ّث نفسها أو تصغي للنسيم العابر بين أشجار الزيتون. وتجيء هذه الرواية الأخيرة كإعادة قراءة لعالم "أطفال الندى"، وللقراء الذين تداولوها، فتنبعث الشخصيات نفسها مجددا، وتدخل الحكاية شخصيات جديدة قرأت "أطفال الندى"، وتداولت اسم أم الزينات، بل وقام بعضهم بزيارتها كما حدث مع الفرنسية "فرانسواز جيرمين وزوجها "لوك". وسارع بعضهم إلى السؤال عن "يسرى"، الشخصية الرئيسية، وأين تعيش الآن كما فعلت الباحثة " هيلين ولاسك".

حين تبدأ الحكاية، أي حكاية، تفتح أبوابها ولن تغلقها أبداً..فهاهنا حيث يعود الكاتب، ظلال تحيط ببقعة صغيرة في الوادي المألوف منذ الطفولة. هنا لم يعد العالم متناهيا ً ولا أصبحت الحكاية مجرد أوراق تبدأ بقدر ٍ مجهول وتنتهي بقدر ٍ معلوم .. إنها حكاية يدخلها الناس، يخرجون، ولكنهم يعودون اليها في نهاية لا تنتهي .. حتى وأن خرج منها أصحابها، تظل تـتردد في أرجائها الريح وظلال الشجر وأصوات العصافير، وتتسلق سناسلها أزهار الخبيزة والخرفيش. صورة أحجار البيت المتناثرة منذ خمسين سنة يغمرها العشب هنا أو هناك وتظللها أشجار الخروب ..وتتلبث في زواياها أصوات الصمت ولا تمنحها الصباحات الغائمة سوى الدموع.

يروي الكاتب أنه مع كل محاولات الصهاينة إخفاء معالم قرية " أم الزينات " عن الوجود الا انها تحمل من التأريخ النضالي ومن ذاكرة الأبناء ما لا يمكن محوه مهما طال الزمن. بدأ الصهاينة بمحو المشهد وإطلاق أسماءٍ على كل ما يصادفون، على الوديان والجبال والتلال والقرى والينابيع، وحين لم تسعفهم محفوظاتهم أمام بعض الأسماء المستعصية أدخلوا تحريفاً على أصوات الأمكنة فصارت عين حوض أين هود، وطلحة تل ّ حي، والقدس أورشليم، وصارت قرية الصفصاف سفسوفا، والمجدل أشكلون.

هؤلاء المولودون من لغةٍ بلا مكان يكرهون الأمكنة ولا يستطيعون أن يجدوا لهم مكاناً إلا في الألفاظ، في اغتصاب وانتحال السهول والوديان، بل وحتى معصرة الزيتون الفلسطينية وحجر الرحى والثوب الذي طرّزته أمهاتنا بعروق الشجر والأعناب وأوراق الأزهار ...

" الذاكرة ليست مجرد ان نستعيد مشاهد من الماضي، ساكنة  ً كأنها منتزعة من شريط صامت، بل أن نحيا المشاهد بامتلاء يماثل أمتلاء وجودنا، إنها متحركة دائماً، وعلينا أن نستيقظ من غفوة طويلة .. نحن لسنا هذا الحاضر فقط، ولا هذا القادم الذي نتخيله، نحن الماضي والحاضر وما نتخيل في هذه اللحظة الراهنة " ...

"يسرى" فلاحة فلسطينية تلوح عليها أمارات الطول، بشنتيان تتسلقه الفراشات، تحتضن طفلها بشغف واضح، وإلى جوارها على مقعد مجاور امرأة على مقعد منخفض ضئيلة بشعرها الجعد وملابسها الأوربية، تنظر اليها والى طفلها .. وتحت هذه الصورة سطور تقول:

" دوروثي غرود مع يسرى، إحدى النساء اللواتي نقبـن في كهوف الكرمل في العام 1934" ...

قصة يسرى والنساء الفلسطينيات مع دوروثي غرود حدث فريد في تاريخ علم الآثار .. الفلاحات الفلسطينيات اللواتي قادتهن بين كهوف الجبل ونفذت الجزء المهم من الحفريات بأكمله ..

ويروي الأسعد:

" في البداية حين كتبتُ رواية "أطفال الندى"، لم يكن ليسرى وطفلها وجود، وكانت غرود ظلا ً كما كانت في ذاكرة الثقافة الغربية حتى وقت قريب أيضا. وظل غائماًً في ذهني مشهد الأطفال الذين وجدوا أنفسهم في مغارة يعبثون بعظام لا يدرون ما هي، ويتطلعون الى جدران عليها آثار كشط وحك، وفجأة تغير كل شيئ كأنما سقط ضوء على المشهد كله، على الأطفال وعالمة الآثار وهذه المغارة والأسم المألوف : يسرى " ...

قصة تستحق ان تروى لأنها كانت شخصية متميزة ودخلت ربما مصادفة في صفحات علم الآثار البريطاني ...

" الحكاية موجودة ولكن علينا أن نجد طريقنا اليها " ...

تبقى الأصالة وذكريات تعيدنا الى الوراء مع الحكايات الشعبية الفلسطينية والتي تعتبر من أبرز معالم التراث الفلسطيني ..

" جبينة خارج الزمن، أي خارج الذبول والموت، نسيت ْ أن تكبر، ونسينا أيضاً، فالأطفال مثلما الأوطان لا يكبرون في القصص، وما زلت أراها تتحرك في أول حلم أبدي منحته أمي لنا نحن الصغار المتجمعين حولها " ...

جبينة فتاة جميلة شديدة البياض عاشت في قرية من قرانا الغارقة في الزمن .. قد تكون من قرى الجليل أو بيسان أو يافا طلبها أبن الأمير للزواج ..

جميلة القرية سترحل الى بلد آخر، ستغيب وربما تغيب معها أشياء مثل شجر الزعرور البري أو اليمام الذي اعتاد الهديل على حافة السناسل، فحين يفترق الناس ينفصل جزء من الذاكرة ويذهب معهم حتى صفاء أمسيات عزيزة أو نهارات لا نعرف لماذا أصبحت خالية فجأة.. من يدري؟ ..

جهزتها أمها وأعطتها خرزة زرقاء لتدافع عنها وتحميها .. الراوية لم تكن تروي حكايتها فقط بل تتقمص شخصيات حكايتها، ويشاركها الصغار فتهيمن عليهم المشاعر المتضاربة، فمرة تأخذ بألبابهم بهجة المشاهد إن كانت مما يفرح القلب، أو تصيبهم بالفزع مفازاتها الشاسعة أن كانت مما يقذف في مجاهلها ..

حكايات يتم فيها عرض صورة علمية وموضوعية للثقافة العربية النابعة من أرض فلسطين ومن تراثها الإنساني الذي تضرب جذوره في عروق التاريخ. ...

قرية أم الزينات وكل قرى الفلسطينيين بقايا بيوت لأناس غابوا أو غُيبوا، لم يرو أحد قصتهم، ولم يعد من دليل الى غيابهم سوى هذا الصـّبار المتكاثف، وهذه الوجوه المنتظرة التي يصادفها على جوانب الطرقات .. ذاكرة .. أطفال محمولون على الأكتاف ليلا ً في وعر لا نهاية له .. جماعات لاجئين تتهامس في أماكن مجهولة، تتحدث عن أيام البلاد، عن اليهود، ولكن بلا كراهية ...

" لم أعد أعرف لي مكانا ً محددا ً منذ انتقلتُ الى حكايات أمي، فارسلتني الى الوعر الذي لا تنساه، ووضعتني على حافة فجر غائم، تتساقط على ّ قطرات الندى، وتتجاذبني هواجس الحكايات. ربما تحولنا الى حكايات، أو ربما ما زلنا نسير اليها.. من يدري؟" ...

يبقى الألم والوجع والجرح يبقى .. لم نتحول الى هنود حمر بعد، لم يستكملوا ابادتنا بعد، ما زلنا نعيش .. لماذا تنكر علينا أن نتذكر حتى آلامنا .. لاجئون سـُرقت أرضهم ينتشرون على الخريطة على مشارف حيفا والناصرة والقدس وجنين ونابلس وغزة، وفي الشتات على بعد أميال من زيتون بلادهم .. ومستعمرات تقام وجدار يتلوى وينهب المزيد من الأرض .. وجيش مستعمرين يقتحم مخيماتنا بدباباته .. نحن موجودون، اذن لنا الحق ان نتذكر ونغني أغنيتنا، ونقص حكايتنا تحت ظلال الأشجار وعلى منعطفات الطرق وفي أي مكان نصل اليه ...

واخيرا ً يضيف الأسعد، مخاطبا جموع أهالي أم الزينات وهم يعودون إلى أنقاض قريتهم:

" نحن نحيا مجدداً، لأن أم الزينات بعد ثمانية وخمسين عاماً ما زالت تستيقظ فينا نحن الأبناء وتواصل حياتها في أولادنا وأحفادنا، واسألوا أصوات الصمت التي تبقى وحدها بعد أن تغيب كل الأصوات تتردد بين قرانا المدمرة والسناسل التي عرّش عليها الصبر والسرّيس، اسألوا النسيم الذي نذكره يسري بين أشجار الزيتون كلما أخذت الملائكة لاجئاً الى أعلى عليين .. أنتم في حضرة فلسطين التي لا تموت، الواقع والأسطورة، وكيف يموت وطن ٌ يعيش في النبض ويسري في الروح ؟ نحن أبناء هذه الأرض نعيش فيها وتعيش فينا، كان لنا الماضي وسيكون لنا المستقبل أيضاً رغم هذه الهوة السوداء في الحاضر بين ماضينا ومستقبلنا" ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*محمد الأسعد، أم الزينات تحت ظلال الخروب، سلسلة الأعمال الكاملة، المجلد الثالث، الناشر جمعية البيت للثقافة والفنون (منشورات البيت)، الجزائر، 2009

كشف مقطع فديو للأحداث التي عاشتها الانبار صباح يوم امس الاحد بين المتظاهرين ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك وجود عرب مشاركين في تلك التظاهرات فضلا عن طلاب المدارس من اعمار صغيرة جدا لاتتجاوز الــ(17) عام.

 

وطبقا لمقطع الفديو الذي يصور لحظات هجوم المتظاهرين على المطلك فان هناك لهجات عربية يؤكد مشاركة عرب في التظاهرات التي تجري في محافظة الانبار .

وطبقا للفديو والذي صور من قبل شخص عربي ويوضح حالة الاعتداء ضد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك فان احد العرب تحدث بكلمات (ليش يَشباب)(الدقيقة1:25 ) في الشريط وفي الدقيقة 3:12 ثانية يظهر نفس الصوت وهو يقول(ليش هيكي يشباب).

وطبقا للفديو الذي يستمر الى 5:32 ثانية فان غالبية المشاركين في التظاهرات هم من فئة الشباب دون السن 17 عام.

ويظهر في بداية مقطع الفديو احد الاصوات التي تقول بلهجة واضحة(أذبحوه) في اشارة منه الى صالح المطلك.

ادناه رابط الفديو على موقع اليوتيوب بالامكان الاطلاع عليه والتركيز على الدقيقة 1:25 والدقيقة 3:12 ثانية حيث يظهر بوضح اللهجة العربية.

http://www.youtube.com/watch?v=aHDRy6iUYN4


وكان نائب رئيس الوزراء وزعيم جبهة الحوار الوطني صالح المطلك قد تعرض لاعتداء من قبل المتظاهرين صباح يوم امس بعد ان وصل الى ساحة التظاهرات في الانبار لكنه منع من اللقاء كلمة وتعرض للضرب بالحجارة من قبل المتظاهرين

chakoch

اكد ائتلاف دولة القانون ان ترشح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة لم يتم بحثه حاليا، على خلفية اقوال نسبت الى المالكي مفادها ان الساحة غير متحمسة لان يتولى رئاسة الحكومة للمرة الثالثة.

 

وقال عضو دولة القانون عباس البياتي لصحيفة "الزمان"،  ان "موضوع منح ولاية ثالثة للمالكي لم يتم التطرق له لا من قريب ولا من بعيد"، وذكر البياتي "نحن الان بصدد انتخابات مجالس المحافظات ولدينا قوائم مشتركة مع حلفائنا من الكتل الاخرى والمتمثلة في تيار الاحرار والمجلس الاعلى الاسلامي الموجودة في عدد من المحافظات ومنها الموصل وصلاح الدين وديالى".

ولفت البياتي الى انه "من المبكر الحديث عن تجديد ولاية ثالثة للمالكي وان الكتل التي ستحصد اغلبية الاصوات وحسب قانون الانتخابات هي من ستفوز بالمنصب"على حد قوله.

chakoch

كشفت تقارير إخبارية أنه سيتم اليوم الاثنين نقل الرئيس العراقي جلال طالباني من غرفة العناية الفائقة التي يرقد فيها حاليا بأحد المستشفيات الألمانية إلى غرفة للعناية العادية.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن مصادر مقربة من الرئيس العراقي أن الرئيس تجاوز مرحلة الخطر واستعاد جزءا كبيرا من صحته.
وكان جرى نقل طالباني إلى المستشفى الألماني للعلاج من جلطة دماغية أصابته.
في السياق ذاته، نقلت صحيفة القدس العربي عن مصدر في الاتحاد الوطني، بزعامة طالباني، أن الأزمة الصحية كانت خطيرة جدا هذه المرة على الرئيس طالباني وأنه حتى لو تعافى تماما من مضاعفات وتأثيرات الجلطة الدماغية الحالية فإنه لن يكون قادرا على ممارسة مهامه الرسمية والحزبية كما في السابق حيث سيحتاج لفترة راحة طويلة بعيدا عن أي جهد أو انفعال.
وأوضح أن هذا يعني ضرورة حسم الأمور المتعلقة بمنصبيه الرئاسي والحزبي حال عودته.

non14

صوت كوردستان: أقليم كوردستان و الذي يعتبر نفسة متطورا و متوجها نحو الاستقلال لا يستطيع ترتيب و ضعة النقدي و يقترض العملة من الموصل التي يمكن أعتبارها قرية مقارنة بأقليم كوردستان.

نص الخبر

تظاهرات الموصل تتسبب بتأخير رواتب موظفي أربيل والسليمانية

شفق نيوز/ أعلنت وزارة المالية في حكومة اقليم كوردستان، الاثنين، عن ان التظاهرات الاحتجاجية التي عمت محافظة نينوى، حالت دون دخول شاحنات قادمة من اقليم كوردستان منذ الاسبوع الى المدينة لنقل اموال لدفع رواتب موظفي السليمانية واربيل.

وقالت نائبة المدير العام لمديرية بنوك السليمانية كزيزة محي الدين في تصريح نشر على موقع داخلية اقليم كوردستان، اطلعت عليه "شفق نيوز"،  انه "يتم الآن توزيع الأموال المتوفرة في البنوك لتسديد رواتب الموظفين, مستدركة ان "الكمية الموجودة لاتكفي لدفع رواتب جميع الموظفين, لذلك طلبنا من بنوك الموصل تزويدنا بالأموال".

واوضحت انه "لهذا الغرض تم إرسال شاحنتين كبيرتين لجلب الأموال", مشيرةً إلى انه "بسبب المظاهرات التي عمت الموصل, لم يتم السماح لهما بالدخول إلى الموصل لحد اليوم, حيث دخلت الشاحنتان لتحميل الأموال ونقلها إلى أربيل والسليمانية".

وأضافت كزيزة ان "الشاحنتين المحملتين بالأموال ستصلان في وقت قريب إلى أربيل والسليمانية, لضخ الأموال في بنوك المحافظتين وتوزيع رواتب الموظفين"،مرجحة ان "يتم الإنتهاء من توزيع رواتب كافة الموظفين في نهاية الأسبوع القادم".

واحتشد الآلاف من العراقيين في تظاهرات عمت مدنا في ثلاث محافظات، وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين في السجون وخاصة النساء منهم, كما تدعو إلى إلغاء ما وصفوها بسياسة تهميش أهل السنة.

وصعد المتظاهرون سقف مطالبهم على مدى ايام، قاموا فيها بقطع الطريق الدولي، مطالبين بإلغاء قانون مكافحة الإرهاب وإطلاق سراح "الأبرياء من السجون".

م م ص

شفق نيوز/ أكد رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الاثنين، أن العراق يمر بأزمة "خطيرة" والعلاقة بين مكوناته تتجه نحو "التفكك والتصدع"، داعيا القيادات السياسية الى أن يكونوا عند "مستوى مسؤولياتهم الوطنية والتأريخية".

وهنأ بارزاني، في بيان بمناسبة العام الجديد 2013، تلقت "شفق نيوز"، نسخة منه، الشعب الكوردستاني "بمختلف شرائحه وجميع الأحزاب والأطراف الكوردستانية والعراقية والعالم، وخصوصاً المسيحيين الذين لجأوا الى إقليم كوردستان كملاذ آمنٍ لهم، وعوائل الشهداء والمؤنفلين وجميع پيشمرگة كوردستان".

وقال بارزاني، "اليوم للأسف؛ حين نتهيأ لإستقبال العام الميلادي الجديد، نرى بأن العراق يمر بأزمة خطيرة وتكاد العلاقة بين مكوناته تتجه نحو التفكك والتصدع"، داعياً "القيادات السياسية الى أن يكونوا عند مستوى مسؤولياتهم الوطنية والتأريخية وأن يتعاملوا مع الوضع بمنتهى الحكمة والدراية".

كما دعا بارزاني الى "أن يضعوا (القيادات السياسية) المصالح العليا للشعب العراقي قبل المصالح الشخصية والحزبية والطائفية، وأن يتخذوا من الدستور العراقي حَكَماً ونقطة إلتقاء، بعيداً عن التهديد والتسلط".

وتشهد الاوضاع في العراق تطورات جديدة على مستوى الشارع الشعبي، إذا بدأت عدة مدن في غربه بالخروج في تظاهرات واعتصامات على "سياسية الحكومة في بغداد"، وطالبوا باطلاق سراح المعتقلين، وعدم "تهميش السنة".

وقالت رئاسة إقليم كوردستان العراق امس الاحد في بيان رسمي إنها تدعم مطالب المعتصمين في كل من محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين بشرط أن تكون دستورية و"غير طائفية"، وطالبت السلطات في بغداد بالاستجابة للمطالب.

م م ص/ م ف

الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2012 14:55

مفاجئات مدوية.. جبار التميمي

حين يجري الحديث عن الإشكالات المعقدة في العملية السياسية في البلاد فكثير مانتناول نحن في الإعلام الحديث عن مواقف كتل سياسية بالتحليل والترصد ومحاولة التفسير ثم نعرج لنرصد الحدث بشكله الدقيق عن طريق التصريحات التي يدلي بها قادة تلك الكتل أو أعضاؤها .
في الإجمال فان الانتصارات محسومة سلفا لصالح الساسة حتى وان كانت بمعناها العام انتصارات لمعارك فتحوها هم وجبهات خلقت من لاشيء.
لكن القلائل من المنصفين يذكرون المنتصر الحقيقي في مسيرة تعزيز السلم والاستقرار في البلاد .. إلا وهو الشعب وجماهيره وتضحياته .
فالمسؤول الأول والأخير عن صناعة السلام الحقيقي هو الشعب الذي راهن على السلام ومازال مصرا على خياراته ،فكثير ماكادت تقود السجالات السياسية والمشكلات التي تعصف بالبلاد إلى تردد كبير في الوضع الداخلي أريد منه خلق فتنة تأتي على الأخضر واليابس . لكن المفاجئة المدوية التي كانت تدهش الجميع أن الشعب برغم كل جراحاته النازفة كان يبرهن على أن خيار السلام هو الوحيد المطروح وان التعايش لازمة لاغنى عنها للحياة بمجملها
فالصراع في المحصلة صراع المصالح السياسية وليس الطوائف الدينية أو القومية وان حاول الكثيرون تصويره بشكل آخر ولعل المواقف الوطنية تدل بشكل غير قابل للجدل على أن المشروع العراقي في طريقه الى ان يصبح أكثر نضجا في تحليل الأزمة السياسية والمواقف بشأنها
فان تكون عراقيا وتدافع عن وطنك فهذا يعني أن تكون مع الأصلح والأجدر والأكثر قدرة على الدفاع عن المصلحة الوطنية دون أن تكلف نفسك عناء التفتيش عن الهوية والقومية والمذهب والدين وغيرها من المسميات والمصنفات الأخرى

ربما قد نكون دفعنا أثمانا كبيرة بسبب الأزمات السياسية التي عصفت بالبلاد نعم يعلم الجميع أن العراق يعيش في أزمات سياسية وقد مر على ذلك أكثر من ثماني سنوات ..

 

في الرابع والعشرين من شهر كانون الأول المنصرم ، غاب عن الحياة والوجود، وبصمت وهدوء، وبلا صخب وضجيج اعلامي ، الاديب والمفكر المصري الكبير ، استاذ الفلسفة وشاعرها الدكتور عبد الغفار مكاوي ، الذي يعد احد القامات الثقافية والفكرية السامقة ومن اهرامات مصر العقلية وكبار اساتذة الفلسفة وابرز المعربين العرب من اللغة الالمانية للعربية.

وبرحيله وغيابه تفقد الحياة الثقافية والادبية والفكرية في مصر والعالم العربي مثقفاً موسوعياً، وناقداً رفيعاً، ومترجماً بارعاً، وفيلسوفاً شاعراً وشاعراً متفلسفاً ، وباحثاّ دقيقاً ، واستاذا اكاديمياً ، وكاتباً متعدد الاهتمامات والمحاور والادوار.

وبالرغم من نبوغ الراحل عبد الغفار مكاوي وعطائه المتشعب والمساحة الابداعية ،التي ملأها بتشكيلاته القصصية والمسرحية ودراساته الادبية، وابحاثه الفكرية والفلسفية ،وترجماته المتعددة ، وما قدمه من خدمات جلى للثقافة التنويرية والادب الحديث والفكر المعاصر ، الا انه كغيره من الكتاب والادباء والمبدعين العظماء الانقياء ، الذين لا يجيدون النفاق والدجل والتجارة الثقافية وفن العلاقات العامة ، عانى من التجاهل والتغييب المتعمد ، ولم يستحق الحفاوة والاهتمام البالغ ،والتقدير الادبي ،والتقييم النقدي، من رجالات الادب والثقافة والصحافة والاعلام والدوائر والمؤسسات الثقافية الرسمية ، ولم يجن - كما قال ذات مرة – من عمله الاكاديمي ولا من الادب شيئاً ، ولن يترك لاولاده سوى مكتبة ، وعلى الارجح سيبيعونها لسور الازبكية .

وعن ذلك يقول :"معظم كتبي مثل البنات في العصر الجاهلي توأد وتولد ميتة ، وأقول من باب الدعابة ، ان ذلك لسوء حظي ، ويسري علي الوصف الذي وصف به ابو حيان التوحيدي – وهو من خيرة كتاب القرن الرابع الهجري – اديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء، وهذا القول قيل عن استاذي زكي نجيب محمود، فأنا لا مع الأدب ولا مع الفلسفة ولا القصة ولا الى المسرح، وحتى المشتغلين بالفلسفة لا يذكرونني او يتعمدون تجاهلي، فكتاب القصة يتجاهلونني ، والنقاد يذكرون كل كتاب القصة ولا يذكرون اسمي، لا اقول نادراً بل لا يذكرون كل كتاب المسرح، وأنا لي اكثر من عشرين ، كتاباتي تلاقي تجاهل اشبه بالمتعمد وانا اتجاهل هذا".

والراحل عبد الغفار مكاوي من مواليد محافظة الدقهلية سنة 1930، حصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة سنة 1951، والدكتوراة في الفلسفة والادب عام 1962 من جامعة فرايبورج بالمانيا. اشتغل في قسم الفهارس الاجنبية بدار الكتب المصرية ، وعمل بالتدريس الاكاديمي في قسم اللغة الالمانية ، ثم بقسم الفلسفة ، وبعد ذلك عمل محاضراً بجامعة صنعاء في اليمن ما بين الاعوام 1978 – 1982، فجامعة الكويت العام 1985 الى العام 1995.

وتمثل نشاط مكاوي الادبي والفلسفي عبر مقالات ودراسات نشرت في مجلات ومنابر ثقافية عدة ، منها : الثقافة والادب والمجلة والاديب والفكر المعاصر وغيرها. عني بالترجمة والتعريب وانجز ترجمات لكبار الفلاسفة امثال كانط وهيدجر وسواهما . ومن ابرز الاعمال والكتب التي ترجمها " ملحمة جلجامش " و" سافو شاعرة الحب والجمال عند اليونانيين"وغير ذلك الكثير. وتميزت ترجماته بالسلاسة والدقة والوضوح .

اثرى المكتبة المصرية والعربية بخمسين مؤلفاً ومنجزاً في مجالات الفلسفة والبحث والقصة والمسرحية ، شكلت مصدراً اساسياً من مصادر التكوين المعرفي والفلسفي والفني والادبي. ومن اهم مؤلفاته العلمية : مدرسة الحكمة ، النظرية النقدية لمدرسة فرانكفورت ، جذور الاستبداد وسواها. اما في مجال القصة ،فله : ابن السلطان ، الست الطاهرة ، القبلة الاخيرة وغير ذلك.

غني عن القول ، ان عبد الغفار مكاوي شاخص فكري ،ومثقف تنويري ، وكاتب فلسفي من ثوابت العقلانية العربية ، ويمكن تصنيفه من الجيل الفلسفي الجديد الداعي لعقلانية عربية متنورة ذات طابع تحرري ديمقراطي وتجديدي.انه سليل الحبر العربي والقلم الشريف والنظيف والكلمة الحرة التي لا تباع في سوق النخاسة والتجارة الفكرية ،وباعماله وانجازاته اعطى صورة جديدة للنخبة الفكرية العربية ، فكان من صفوة المثقفين وخيرة المبدعين وطليعة المترجمين والباحثين . واذا كان قد غاب جسدا فسيظل مهيمناً وحاضراً في المشهد الثقافي والفكري المصري باثاره الفكرية والأدبية ذات العذوبة والانسانية .

الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2012 14:52

اخلاقيات الترويج الانتخابي- حميد الموسوي

الأنتخابات ليست بضاعة .. والقوائم ليست شركات تجارية ..هل تعي الاحزاب والحركات هذه المفارقة ؟!.
مساحة الحرية التي وفرتها الديمقراطية في العراق بعد قرون من الاستبداد والاستعباد ،وبعد قوافل من الشهداء وانهار من الدماء،هذه الحرية الثمينة النفيسة لم تستثمر خير الاستثمارفي اعادة بناء النفوس المشوهة والعقول المخربة بفعل سلاطين الجور والتعسف وما زرعته سياساتها من رعب وتخلف ،وماخلفه سقوطها من خراب ودمار بل الاسوئ من ذلك صارت،تستخدم اقذر استخدام.. تستغل لالحاق المزيد من الخراب وعرقلة البناء والاعمار واضطهاد الآخرين،وماتشهده الساحة العراقية على ايدي الجهلة والناعقين خلف كل ناعق ،واعداء التجربة وبقايا السلطة البائدة خير شاهد ودليل .
ما يعنينا في هذا المقال فسحة الحرية التي وفرتها التجربة الديمقراطية للترشيح والانتخاب واعتبارهما حقا مشروعا لكل عراقي من دون تمييز حيث شهدت العمليات الانتخابية لمجلس النواب ومجالس المحافظات فسحة للتعبير والمشاركة والدعاية والاعلان لم تتوفر في اي بلد في العالم المتمدن فضلا عن العالم العربي والشرق اوسطي.
المؤسف والمحزن ان الحرية المتوفرة في هذه الجزئية الاهم في حياة المواطن تستغل بشكل سيء وتمارس احيانا بتجرد عن اي التزام او خلق رفيع ،اذ تبدأ بعض الاحزاب والكتل والحركات تحضيراتها بجس نبض الشارع من خلال اساليب متعددة تارة بالتزلف من الناس وتوزيع مواد اعانة ووعود كاذبة ،وتارة بالتقرب من رجال الدين وشيوخ العشائر،وتارة باختلاق ازمة وتارة بعقد تحالفات جديدة مثيرة للشكوك والتساؤلات مستفزة شركاء سابقين ومحفزة آخرين مناوئين.
ولو سلمنا بان ما تفعله امرا طبيعيا- وان كان مقصودا وجاء على خلفية تخطيط مسبق ونصب شباك وفخاخ للحصول على اثمن صيد والخروج باعلى الاصوات- لوسلمنا بذلك فان محاولة تشويه صورة المنافس وبث الاشاعات المغرضة والصاق تهم باطلة لتسقيط الاخرين وتنفير الناس عنهم..وغير ذلك من الامور التي صارت مكشوفة ومفضوحة ومعروفة المقاصد ..هذه الاساليب ليست امرا طبيعيا ولامبررا، بل معيبا ومخزيا وينم عن تدن واستعداد للسقوط من اجل تحقيق مكاسب فئوية وشخصية زائلة .

يبدو ان البعض لايفرق بين التجارة والسياسة ومتأكد من كساد بضاعته لذلك يسلك كل الطرق للترويج لها !.

"خاص لصوت كردستان":

في حديث لقناة العربية، صرح المعروف باسم، عزت شاهبندر، عضو برلمان العراق الاتحادي، المقيم في لبنان،" إن المتظاهرين في الأنبار رفعوا علم كوردستان، وهو علم الانفصال" هل، أن نزيل بيروت غبي أم يتغابى، ألا يعرف أن جنوب كوردستان، ألحق قسراً بمملكة العراق، صنيعة بريطانيا العظمى سنة (1925) بعملية خبيثة و دنيئة قادها البريطانيون في المحافل الدولية التي كانوا مستحوذين على قراراتها الجائرة، ورفض الشعب الكوردي حينها هذا الإلحاق القسري بإعلانه ثورات وانتفاضات عارمة حتى سنة (1991) حين انتفض الشعب الكوردي بأسره في الإقليم و حرره من الاحتلال الغاصب، ومن ثم اتفق في (2005) مع الجانب العربي بتأسيس العراق الفيدرالي المكون من إقليمين عربي و كوردي. ألا يعرف هذا الشاهبندر، الفرق بين الأمرين، الاستقلال و الانفصال، المميز أحدهما من الآخر، أن الانفصال يا عزت يحدث حين تريد تفصل جزءاً ما عن جسمه الطبيعي، مثلاً، لا يجوز فصل محافظة البصرة عن العراق، لأنه جزء طبيعي من العراق، حتى في زمن الحكم العثماني، كانت تسمى لوحدها (العراق العربي). أما موضوع جنوب كوردستان فمختلف، لأنه أحتل من قبل الجيش البريطاني بعد احتلال ولايتي بصرة و بغداد بفترة، و ألحق بقوة السلاح بالكيان العراقي الذي تأسس بإرادة بريطانية، وفق قرارات مؤتمر قاهرة سنة (1921) الذي ترأسه وزير المستعمرات البريطاني ونستون تشرشل، و قبل هذا التاريخ، أبان الاحتلال العثماني، كان يعرف بولاية كوردستان وعاصمتها كركوك، توجد إلى اليوم خارطة عثمانية فيها ولاية كوردستان وعاصمتها كركوك، كتلك الخارطة التي وضعها مام جلال أمام مجلس الحكم العراقي. لكي نقرب الفهم لمن لا يفهم، نأتي ببعض المقارنات الشبيه إلى حد ما بموضوعنا، كاحتلال مرتفعات جولان السوري من قبل دولة إسرائيل قبل عشرات السنين، هل، حين تطالب الجمهورية السورية بإعادة الجولان إليها، أنها تريد تفصل جولان عن إسرائيل؟ هل حين تطالب الإمارات العربية المتحدة بالجزر الثلاث في الخليج، طنب الكبرى و طنب الصغرى وأبو موسى، تريد أن تفصل هذه الجزر عن دولة إيران؟. فجنوب كوردستان يا شاهبندر، مثل هذه المناطق أ و هل إذا طالب شعبه بالاستقلال، يوصم بالانفصالي، وعلمه يوصم بعلم الانفصال؟ بأي مكيال تكيل حقوق الشعوب يا ...؟. أود أن أوجه سؤالاً لعزت بذات المنطق، لماذا لا تفصل لقبك الفارسي "شاهبندر" أي (رئيس الميناء) عن اسمك العربي، وهو انفصال طبيعي، بين شيئين مختلفين عربي وفارسي، يجب عليك أن تصفى على بر، أما عربي وأما فارسي.

هناك كائن آخر تحدث عن رفع العلم الكوردستاني في الأنبار من قبل أناس لم يختارهم الكورد، وهذا الكائن هو علي الموسوي مستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، يزعم:" أن العراقيين كانوا يتأثرون بمشاعر سلبية عندما يشاهدون علم الإقليم حتى داخل الإقليم، فكيف برفعه في مدينة الفلوجة". اسمعوا يا أحرار العالم، في العصر الذي نرى، أن محطات الوقود، و أسواق المواد الغذائية، و شركات القطاع الخاص، لها أعلامها و شعاراتها الخاصة بها، نرى أن هذا الكائن الغريب القادم من غياهب التاريخ، يريد أن يمنعنا من رفع علمنا الكوردستاني، الذي يوازي عمره عمر الكيان العراقي، بحدوده الحالية المصطنعة، بل أنه أقدم من هذا الكيان الذي أسس بعصا الساحر البريطاني و الذي أخرج من قبعته مليكاً عميلاً جاء به من جزيرة العرب و نصبه على العباد صنماً يحكم به. عن قدم العلم الكوردستاني نظم شاعر المسحوقين في كوردستان (قانع) سنة (1946) قصيدة اسمها (ئاڵاکه‌ م - عَلمي) يقول فيها: ئه ى ئاڵاى به رزى سێ ڕه نگی جوان... هه ر شه كاوه بێ، تا ئاخر زه مان... تۆ يادگارى سه لاحه دينى... خوا كۆمه كت بێ، چه نده شيرينى. الترجمة: يا راية بألوانها الثلاثة الزاهية... رفرفي خفاقة حتى النهاية... أنتِ ذكرى صلاح الدين... يحفظكِ الرب كم أنتِ جميلة. منذ أن رفع العلم الكوردستاني قبل عقود عديدة وإلى الآن بقي محافظاً على ألوانها الثلاثة و الشمس التي تتوسطه دون أن تمسه يد التغيير و التبديل، و سيظل خفاقاً و موحداً تحته الأمة الكوردية في وطنها الكبير كوردستان. في كل عام في السابع عشر من ديسمبر يحتفل الشعب الكوردي في وطنه كوردستان بيوم العلم الكوردستاني.هذا العلم الذي تحترمه دول و شعوب العالم، كعَلم لشعب عريق وأصيل، أبى إلا يعيش في وطنه حراً أبياً، لم تستطيع أن تخرجه من التاريخ لا جرائم العروبيين ولا وحشية الأتراك ولا مكر الفرس. إن عدالة قضية الشعب الكوردي المناضل، و السياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادته الوطنية الباسلة، هي التي جعلت الكثير من الدول أن تضع العرف الدبلوماسي جانباً و ترفع علم كوردستان على أراضيها، و تسمي الساحات والشوارع باسم كوردستان، بالأمس وافقت الحكومة البلجيكية رسمياً على رفع علم كوردستان في العاصمة بروكسل على ممثلية حكومة إقليم كوردستان. وقبلها، قبل معمر القذافي علم كوردستان، و قال قوله الشهير: "أني أخجل من نفسي أن هناك عرباً يعترفون بإسرائيل ولا يعترفوا بدولة كوردية". وفي هذه الأيام شاهد العالم العلم الكوردستاني وهو يُرفع في ملاعب كرة القدم في عموم الدول الأوربية. ورفع العلم الكوردستاني من قبل فريق كرة القدم الكوردستاني المشارك في البطولة الدولية للناشئين التي أقيمت في مملكة النرويج. كنا قد قلنا في مقالات سابقة، أن أي كوردي، ينتمي إلى حزب أو منظمة غير كوردية أو كوردستانية، فهو بمثابة عميل لتلك الجهة غير الكوردية،على سبيل المثال، وزير الشباب العراقي، جاسم محمد جعفر،وهو كوردي شيعي، ارتمى في أحضان جهات طائفية شيعية، وهو الذي وقف في النرويج ضد رفع علم كوردستان في بطولة خاصة بالأقاليم وليست بالدول. في زيارة لرئيس برلمان كوردستان (كمال كركوكي) إلى الولايات المتحدة الأمريكية زار مؤسسة "ناسداك - Nasdaq " للأوراق المالية بنيويورك ، وأبان الزيارة رفعت المؤسسة العلم الكوردستاني على شاشة تايم سكوير العملاقة بواجهة المؤسسة، ترحيباً بزيارة رئيس برلمان كوردستان إلى الولايات المتحدة الأمريكية. هذا هو العلم الكوردستاني يبجل و يحترم في أصقاع العالم وهو بشكل من الإشكال تبجيل و احترام للعراق الفيدرالي أيضاً. بالمقابل ماذا فعل الذي تقاطروا على سدة الحكم في العراق للعلم العراقي، كلما جاء حاكماً قرقوشياً يحكم العراق، بدل فيه حتى أصبح العراقيون لا يعرفوا يميزوا علمهم من بين الأعلام الدول الأخرى. بدأً جاء العميل المستورد فيصل الأول سنة (1921) بعلم استمر حتى انقلاب (1958) ثم جاء عبد الكريم قاسم بعلم استمر حتى انقلاب شباط الإسود في (1963) الذين جاؤوا بعلم استمر حتى (1991) ثم غيره الديكتاتور صدام حسين و استمر حتى (2004) و من ثم تغيير واستمر حتى (2008) و تغيير في (2008) و بقي محافظاً على ألوانه إلى الآن، لكن بصور وأشكال مختلفة، مرة ترى فيه أن صيغة (الله أكبر) بصيغة صحيحة، و مرات تكتب بدون همزة قطع، وهذا خطأ فادح يرتكب بحق العلم، و يقلل من هيبته و هيبة الدولة التي يمثلها، هنا أريد أن أطرح سؤالاً على من يهمه الأمر، مجرد سؤال أبغي من ورائه المعرفة ليس إلا، وهو، أن اسم أكبر، هو اسم تفضيل للمقارنة بين شيئين مختلفين في الحجم، يا ترى، الله أكبر مِن مَن قد يقال، أنه أكبر من الجميع، مثل هذا كلام لا يجب أن يقال للمقارنة بين الخالق والمخلوق، كيف يقارن من هو خارج حدود الزمن و لا يحده المكان و ليس له جسم بمخلوق محدود الحجم والقدرة، هل يجوز المقارنة بينهما، في الوقت الذي يقول القرآن، "ليس كمثله شيء" إذاً كيف يقارن خالق بمخلوق؟. حتى أن مفسري القرآن، يقولوا في تفاسيرهم عن: (ليس كمثله شيء) " أي لا نظير له، ولا مثيل له، ولا يشبه شيئاً من مخلوقاته ولا يُشبه به". أثناء الإدلاء بتصريحه للإعلام كان خلف السيد علي الموسوي العلم العراقي الذي كتب عليه صيغة (الله أكبر) بصورتها الخاطئة، أن كان حريصاً على العلم العراقي، وجب عليه أن ينظر إلى الصيغة جيداً وهو إسلامي، من المحرمات عنده كتابة نصوص يتعلق بالذات الإلهي بصورة غير صحيحة. يعرف العراقيون جيداً،أن العلم العراقي لم يهان على مدى أعوامه التسعيني، بقدر ما أهين في زمن حكم نوري المالكي و حزب الدعوة، من لم يشاهد زيارات المالكي إلى إيران، هل شاهد أحداً علم العراقي بجانب العلم الإيراني؟ أليس هذا العمل اللامسؤول خلاف العرف الدبلوماسي و يهين العلم و الشعب العراقي، تريد إيران أن تقول من خلال هذا التصرف الاستعلائي، أن العراق ما هو إلا محافظة إيرانية؟. لم يكتفوا بإهانتهم للعلم العراقي بهذا فقط، بل مزق لاعبوا المنتخب الإيراني العلم العراقي إرباً إربا أمام شاشات التلفزة. ماذا فعل علي الموسوي و عزت شاهبندر وغيرهما من حزب الدعوة و قائمة دولة القانون عن هذا العمل الأخرق، لا شيء لم يكلفوا أنفسهم حتى إصدار بيان يدينوا هذا الاعتداء الآثم على العلم الذي يمثل الملايين العراقيين؟. وصفوة القول، هذا هو علمكم الذي يهان و يمزق أمام أعينكم، ولا تحركوا ساكناً، كأنه ليس بعلمكم ولا يمثلكم بينما العلم الكوردستاني يقدس و يجل من قبل عموم الشعب الكوردي المناضل، لأنه الراية التي تمثل الأمة الكوردستانية ماضياً و حاضراً و مستقبلاً.

الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2012 14:45

مسيحي في تل أبيب- بقلم : سامح عوده – فلسطين

 

نشرت الشبكة العنكبوتيه منذ أيام فيديو لشخص تجول في شوارع مدينة " تل أبيب " استطاع أن يقلد صورة للسيد المسيح عليه السلام، فظهر بهيئته بشعر طويل يلبس ثوباً أبيض، تجول هذا الشخص في شوارع المدينة، وأثناء تجوله اعتدى عليه شخص يهودي يلبس لباساً أسود..!! يعكس حقد قلبه الدفين، فقام بضربه بصورة همجية، وبطريقة وحشية، توجه الشخص المضروب الى الشرطة الاسرائيلية علها تنصفه..!!

إلا أنها لم تفعل له شيء، ومما زاد من إحراج الشرطة أن أحد المارة تواجد في المكان وقام بتصوير الحدث منذ بدايته، ورفع المشهد إلى الشبكة ألعنكبوتيه ما سبب إحراجاً للشرطة التي كان من المفروض أن توفر الأمن للمواطنين، خاصة وان كانوا من جنسيات غير إسرائيلية،  لأن إسرائيل الدولة العنصرية بامتياز..!! تسعى وبكل السبل تصور نفسها أنها دولة ديمقراطية، تتخذ من التعدد الديني والاثني صراطاً يهتدي اليه التائهين، إسرائيل  التي تظهر نفسها للعالم وكأنها الراعية للتسامح الديني في الشرق الأوسط وهي المدافعة عن التعددية ..!! تعج صفحات الاخبار اليومية بارتفاع معدلات الجريمة وغالبيتها ما تدرج تحت اطار اثني، كيف لا وهي وهو الدولة العنصرية التي تميز بين يهودي شرقي وغربي .

في المقابل وقبل أيام احتضنت مدينة بيت لحم الفلسطينية .. مدينة السلام احتفالات عيد الميلاد المجيد، فعجت شوارع المدينة بمئات الالاف من المسيحيين والمسلمين عرباً وأجانب اجتمعوا معاً لينشدوا السلام على أرض السلام وليردوا معاً " المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام " .

هي رسالة السلام في أرض السلام مئات من الجنسيات رددت حناجرهم أنشودة السلام لأرض لا يمكن إلا للسلام أن يكون السيد فيها، لكن الاحتلال ببشاعته ظل الحاضر الغائب في المشهد، فجداره العنصري واستيطانه السرطاني مزقا الأرض،  وحبسوا شمس السلام من السطوع على أرض ظلت لقرون من الزمان مهد الدينات، وقبلة الراجين للسلام ..!!

الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء وكافة الفعاليات الرسمية والشعبية تواجدت معاً،  وفود عربية وإسلامية شاركت في قداس منتصف الليل، فكانت رسالة الميلاد هذا العام مختلفةً بعض الشيء..!! كون الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد لهذا العام جاءت بعد أيام من نيل الفلسطينيين اعترافاً بدولتهم كدولة غير عضو في الأمم المتحدة ، لذلك توزعت رسائل السلام فنظمت احتفالات عدة في مدن عدة من فلسطين احتفالاً بهذه المناسبة، احتفالات الميلاد المجيد.

مدينة الميلاد رغم البرد اشتعلت بدفء قلوب المؤمنين فذوبت برد السماء، واشتعل نور آت من السماء ليهب المحتفلين خلوداً  روحاني ..!! تضفي ترانيم المؤمنين تسامحاً للنفوس المؤمنة التي كانت على موعدٍ مع تلك الهالة الربانية التي تهب المدينة ثوب التسامح لتستحق أن تكون مهد السلام الغائب عن أرض عطشى لمطر الرحمة بزوال الاحتلال عنها.

بين مشهد المدينتين فرق كبير فمدينة بيت لحم اجتمع الملاين فيها من أجل الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام، من عشرات الجنسيات رددوا نشيد السلام بعشرات اللغات،  فظهرت بمشهد خلاب استطاعت بأناقتها وعنفوانها أن تختطف عناوين الأخبار لتكون خبراً رئيسياً جذب ملاين المشاهدين والمتابعين من كافة بقاع الأرض .

أما مدينة " تل أبيب "  التي قامت على قامت على أنقاض مدينة تل الربيع الفلسطينية فأحل شعب عابر مكان أهلها الأصلين ..!!  لا يمكن إلا أن يبقى أهلها يحكمهم الحقد الدفين ويبقى السواد معششاً في قلوبهم وفي أدمغتهم التي تمرست على القتل .       


يتقدم الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل بأحر التهاني والتبريكات الى ابناء شعبنا في محافظة نينوى وكوردستان والعراق وكل الاخوة المسيحيين وجميع الشعوب في العالم بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة ، جعلها الله تعالى سنة خير وحب وسلام وأمن وامان على ربوع وطننا ، داعين الباري ان تحظى جميع مكونات الشعب العراقي بالسلام والتعايش والتآخي ، وأن يسود مبدأ قبول الأخر وان ينعم على شعبنا بالرقي والازدهار والرفاهية .
الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني   في الموصل 31-12-2012
الإثنين, 31 كانون1/ديسمبر 2012 14:43

تبت يدا ماجد الکعبي...پريزاد شعبان برواري

 

يانار کوني بردا وسلاما على الکورد وکوردستان

يانار کوني بردا وسلاما على امة الکورد من الهجمات الحاقدة والاقلام المزيفة والعقول الفارغة .

ويااللە افرغ جيدهم وجعبتهم من إنسانيتهم ومن عروبتهم المزيفة التي وصلت بهم الى ان يقولوا ان ( الارض تتکلم بالعربي)

وفعلوا ما شأوا من اجل ان تتکلم الارض بالعربي فافسدوا فيها فسادا واراقوا الدماء واستباحوا المحرمات وقتلوا احفاد من خلق من اجلە الارض کما يقول اللە عز وجل في الحديث القدسي خلقت الارض من اجل الحبيب محمد (ص) ولکن امثال الکعبي غيروا مسار الارض واصبح الاسلام ليس دين للناس اجمعين بل للعروبيين من آل الکعبي وغيرهم .

يا ايها الکعبي ما لي اراك تتصفح التاريخ المزيف الذي کتب بايدي وباقلام من امثالك ممن نال منهم الجهل والانانية وظنوا انهم الاوحدون على وجە المعمورة وممن حاولوا ويحاولون جهارا النيل من الامة الکوردية العظيمة هذە الامة التي اشتهرت بالصدق وبالنضال والکفاح من اجل الحفاظ على هويتها هذە الهوية التي تحاولون من الازل قلعها من الجذور ولکن هيهات هيهات ان تموت امة الکورد .

يتصحف الکعبي عبر التاريخ المزيف لينال من الکورد کما فعل اسلافە ليظهر لنا بطولتە هذا اليوم ويقول ان الکورد هم من احرقوا النبي ابراهيم عليە السلام وما ادرانا لعلهم بعد ايام يتهموننا اننا من قتلنا الحسن والحسين عليهما السلام وان ايديهم الغادرة لم تتلوث بدماء الآلاف من بني جلدتهم .

ان الحملة الشوفينية المستمرة عن الکورد من قبل الاقلام المأجورة تاخذ اليوم الحيز الکبير من الصحف والمجلات والشغل الشاغل لهولاء الاقزام النيل من امتنا وکوردستاننا.

انصحك يا کعبي ان تسخر قلمك من اجل شعبك الميت من الجوع واللذي يأن من قلة الخدمات والمقتول يوميا بالمفخخات واللذي هدر انسانيتە وکرامتە بايدي الفاسدين من حکومتك الغراء.

سخر کتاباتك حول ويلات تاريخکم المبلول بدم الابرياء وصيحات النساء وعويل الاطفال وکيف کانت غزواتکم محل فخر لکم وانتم ترون الارامل سبايا وترون الشباب المخصيين يبکون على رجولتهم التي اغتصبتموها ،اکتب يا کعبي عن ذلك ولکني متاکدة انك تخجل من هذا التاريخ فسخرت قلمك لتصغير الآخرين مع العلم انتم الاصغرون.

پريزاد شعبان برواري

شاعرة کوردستانية /عضو مجلس النواب العراقي

الرابط ادناه نص ماکتبە ماجد الکعبي عن الکورد

http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=123667#ixzz2FsR0prgO

حلب - أصدر المجلس الشعبي لحي الأشرفية اليوم بياناً استنكر فيه كل الأطراف التي تحاول النيل من إرادة الشعب الكردي في غربي كردستان.

وجاء في البيان "إن منطقة الشرق الأوسط حققت أعظم الثورات العالمية وأهدتها للبشرية فبعد مرور ما يقارب العامين على الثورة في سوريا التي تحولت لثورة عسكرية ودموية، حقق الشعب الكردي في غرب كردستان انجازات عظيمة بتمسكها بروح الثورة السلمية".

وأضاف البيان "نحن باسم المجلس الشعبي في حي الأشرفية ندين ونستنكر إغلاق حكومة إقليم كردستان الحدود بين طرفي كردستان وأمام المساعدات التي جمعت من قبل إخواننا الكرد في أوروبا ونرى بذلك تصرفاً غير وطنياً ولا يمت بصلة للقيم الكردية".

وجاء في ختام البيان "ندين بأشد العبارات العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في معتقل جزيرة ايمرالي في يومه الـ 521 والمتآمرين على قيادة شعبنا في غرب كردستان المتمثلة في حركة المجتمع الديمقراطي وأيضاً المجزرة الشنيعة التي ارتكبتها الدولة التركية بحق الكرد في قرية روبوسكي التابعة لقلابان".

firatnews

منذ بداية الاندماج بين عدة أطراف كوردية حزبية وتنسيقيات شبابية في شهر آب عام 2012 وبعد حوارات ونقاشات مستفيضة توصلنا إلى النتيجة حول تسمية اسم حركتنا وأعلنا من خلال المؤتمر الصحفي باسم حركة الشعب الكوردي – سوريا في مدينة قامشلو في 9 / آب / 2012 لكن استعجل أحزاب المجلس الوطني الكوردي لإفشال مشروعنا الوحدوي بين سبعة أطراف كوردية مندمجة تحت اسم حركة الشعب فحاولوا إطلاق صفحة من خلال التواصل الاجتماعي فيس بوك ثم دعمهم بأن هذا الاسم موجود سابقاً وفي نفس الوقت بأن هذه الحركة موجودة في المجلس الكردي مع العلم بحثنا كثيراً هل هناك أي اسم مشابه بنفس اسم حركتنا أم لا .. وأيضاً سألنا من قادة المجلس الكردي لم يكن أي اسم مشابه موجود مسبقاً وبعد فترة وجيزة ظهر لنا اسم مشابه لاسم حركتنا كي يستغلون نشاطنا الثوري في كوردستان سوريا .. لأن أول مرة في تاريخ الحركة السياسية الكوردية تندمج سبعة أطراف حزبية كوردية .. مع العلم من خلال شهر تشرين الأول حاول بعض رفاقنا أن يحولوا اسم الحركة إلى الكوردستاني مباشرة بدون عقد أي مؤتمر من أجل ذلك لكن قسم آخر من رفاقنا أجلنا هذا الموضوع للتأكيد إلى حين عقد مؤتمر رسمي وتغيير الاسم حتى لا ندخل بإشكالية التشابه .. وبعد اجتماع قيادة الحركة في أواسط الشهر الجاري وتأكدنا بأن المجلس الوطني الكردي وراء هذا التشويش .. لذلك نعلن للرأي العام بأننا حولنا اسم حركة الشعب الكوردي – سوريا إلى حركة الشعب الكوردستاني – سوريا (T.G.K ) ونؤكد بأننا مستمرون في نضالنا من أجل قضيتنا العادلة وثائرون على دربنا حتى اسقاط النظام الاستبدادي وبناء سوريا ديمقراطية اتحادية فيدرالية تتسع لجميع السوريين ..

عاشت سوريا حرة ديمقراطية

عاش نضال حركتنا حركة الشعب الكوردستاني ( T.G.K )

30 / 12 / 2012

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني ( T.G.K )

كشف رئيس الوزراء عن نيته بمنح معتقلات الرمادي عفوا خاص ممن لم يثبت اتهامهن بجرائم ارهابية .

وقال المالكي خلال لقاء متلفز مع قناة السومرية ان النساء المعتقلات في السجون العراقية على صنفين الصنف الاول متهمات بقضايا جنائية كالسرقة وغيرها وانا مستعد لمنحهن عفو خاص وهنالك سجينات متهمات بقضايا ارهابية كنقل السيارات المفخخة والعبوات والاسلحة الكاتمة سيتم تحويلهن الى محاكم مختصة.

وتابع المالكي ان النساء اللواتي تم اعتقالهن بجريرة ازواجهن سيفرج عنهن وكذلك اللاتي تم اعتقالهن بدون امر قضائي وسيتم اعتقال الشخص الذي قام باعتقالهن دون الامر القضائي، موضحا انه ومن خلال لقاءه بوفد علمائي من السنة والشيعة بين لهم ان السجينات اللاتي يدعين تعرضهن للاغتصاب سيتم التاكد من الموضوع وفي حال ثبوت ذلك سيتم محاسبة الشخص الذي قام بالاغتصاب .

واردف المالكي في حديثه اننا اصبحنا مسخرة كوننا اصبحنا لانتعامل بعقلانية مع الاحداث والتفاعل معها اضافة الى فتح الباب امام الاجندات بالتدخل في الوضع واتاحة الفرصة للتحكم بامورنا ممن لايستحقون ان يتصدون لمثل تلك المواقع، موضحا ان الذي ينظر للعراق من خارج يجده بلد قوي وقد وصل الى المرتبة الاولى في النمو الاقتصادي لكنه النظرة من الداخل تجدها نظرة مؤسفة .

وكالة نون خاص

رشحت معلومات من مقربين من العيساوي قوله أن المعركة الحالية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تتطلب إعلان المسؤولين السنة مقاطعة الحكومة وترك مناصبهم فوراً، وإلا فانهم لا يصلحون لقيادة السنة.
وقال لمقربيه في اجتماع يوم امس الأول الجمعة: " القيادة حالياً انحصرت بشخصي ولا أسمح للمطلك وللنجيفي او غيره أن يركب موجة أنا أحركها لوحدي".
ولا ينفصل هذا التصريح عن الاعتداء الذي تعرض له نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك عندما حاول القاء كلمة في المتظاهرين في محافظة الانبار، حيث انتشرت مقاطع فديو متفرقة للمشاركين على اليوتيوب وهي تصور الإعتداء على المطلك وفراره مع افراد حمايته وسط هتافات المتظاهرين الغاضبين.
وجاء في مقطع قصير مصور بكاميرا هاتف محمول عبارات لمتظاهرين وهم يهتفون : (لا نجيفي ولا مطلك).
وبحسب شخصية عشائرية من مدينة الفلوجة على صلة مباشرة بالأحداث، قال في اتصال هاتفي مع مراسل (المراقب) في أربيل أن الوزير العيساوي لم يعد بحاجة الى أي شخصية سنية تشاركه قيادة التحرك الجماهيري. وفي رده على سؤال المراسل بدور رجل الأعمال خميس الخنجر ومساندته للوزير العيساوي، قال المصدر: (السيد العيساوي لا يحتاج بعد اليوم الى وسطاء) في اشارة الى رغبة العيساوي بعدم تكرار الأخطاء السابقة التي وقع فيها المكون السني من تعدد القيادات، وانه يريد ان يتصدى بمفرده لقيادة السنة.

المراقب

اربيل/ المسلة: طالب العشرات من الأكاديميين الأكراد في السليمانية، الاحد، باستجواب رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني وعدد من المسؤولين لتسببهم بهدر المال العام ومنح شركات غير مسؤولة استثمارات تجارية وسكنية، متهمين إياه بالفساد.

ووجه عدد من اساتذة الجامعات رسالة الى برلمان اقليم كردستان العراق طالبوا فيها باستجواب رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني "بسبب سياسته الاستثمارية والاقتصادية التي يهمش فيها البعض ويدعم فيها آخرون".

وطالب الاساتذة بـ"محاسبة بارزاني على المشاريع الكبيرة التي يمنحها للشركات الوهمية المخادعة التي تتولى موضوع المشاريع السكنية"، داعين الى "منح المواطنين اراض او شقق سكنية، فيما هددوا في حال عدم تلبية مطالبهم بـ"إجراءات اخرى".

يذكر أن الاقليم يضم المئات من المواطنين غير المستفيدين من الامتيازات الحكومية، وتظاهر إثر ذلك في اربيل والسليمانية المئات منهم.

 

http://www.almasalah.com/index.php/policy-2/4817-%D8%A7%D9%83%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A3%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D9%8A%D8%AA%D9%87%D9%85%D9%88%D9%86-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%86%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%87.html

 

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 23:56

تقسيم الاستبداد - واثق الجابري


.
من السهل حشد الساحات وتعبئة الافكار بالعدوانية حينما يصور لها ان هنالك استهداف للعقائد الدينية وطائفة الفرد, ولكن الحكمة التي تغيب ربما عن تفكير البعض هي بتوجيه الافكار للدفاع المشترك ضد الارهاب وحماية امن الدولة والحرص على ممتلكاتها وتقدير المصلحة الوطنية وتقوية الاواصر الوطنية بالتعاضد والانسجام والعمل بروح الفريق الواحد, الساسة اليوم بعضهم يتلاعب على وتر الطائفية والقومية للحصول على مكاسب انتخابية مؤوسسين للاستبداديات التي تحيطها هالة من الادعاءات في جوهرها بعيدة عن المنطقية , لتفقد السلطات الثقة فيما بينها ويصل لحد فقدان كل الجسور بين فريق السلطة الواحدة , والقضاء من اهم السلطات التي تفصل في القضايا اصبحت من اكثر السلطات التي تثار حولها الشبهات , وهذه كارثة كبرى حينما تفتقد العدالة وهذه الشكوك لم تأتي من فراغ إذ بعد كل مذكرة اعتقال او جريمة فساد تعاد نفس الكرّة , الطرف المتهم يطلب تشكيل اللجان ويبعث بالوساطات والتدخلات وتشكيل اللجان وعادة ما تكون لجان برلمانية او عشائرية يقابل ذلك قبول الطرف الحكومي وهذا يعني التراجع والتذرع بالتأجيل لأسباب سياسية مما يحيل القضية الى لجان تميّع فيها القضية بالصفقات وتبادل التنازلات ,وهذا يولد الشك بتسيس القضاء ولكن هذا الاتفاق سرعان ما ينهار او يكون قنبلة موقوتة وازمة في الانتظار لتؤوسس لهشاشة الاّليات السياسية والابتعاد عن الوسائل القانونية الحريصة على المجتمع , حتى اصبح التلاعب بمشاعر ومعتقدات الافراد اسهل طريقة للتأجيج والهروب من الفشل والاتهام , فمن حق المواطن المكفول بالدستور التظاهر والاحتجاج والاعتراض حينما يشعر انه أصيب بالظلم والغبن والحيف ومن حق من انتخبهم الوقوف الى جانبه ولكن بالطريقة التي تعطي المجتمع التفهم لتفسير القانون واتباع الوسائل الدستورية للتعبير عن الرأي , لكن ماذا يعني رفع علم البعث او شعارات الطائفية والارهاب والأدهى من ذلك هو الدفع السياسي لأثارة النعرات والفتنة , فليس من العقل والحكمة ابقاء الشارع في دوامة الازمات ومن المعيب ان لا يزال في العراق من يؤمن بالانقلاب او التمسك بالكرسي بمقبض من حديد في ظل نظام ديمقراطي يحكمه نتائج صندوق الاقتراع , اغلب من يقف على هرم السلطة والبرلمان ومن حواشيهم ليسوا بمستوى تلك المسؤولية الوطنية بسعيهم ليدمومة الازمات معتقدين انها الحاجز لبقائهم وستر لعوراتهم ملفتين انظار الرأي العام عن ابسط متطلبات المواطن الحياتية والهروب من الضغوط لسوء الخدمة وانتشار الفساد الذي ينهش جسد المجتمع مما دفعهم الهروب لتجريد المجتمع من ثوابته الوطنية والانسانية وقطع الطرق بين المحافظات وخسارة المليارات ومخالفة العملية الدستورية وهدمها وتقسيم الاستبداد بين القوى السياسية برفع رايات الحروب العبثية دون تردد من حشد واستقطاب العصابات التي هدفها عودة الاقتتال والفتنة , فيكرر كل مرة نفس الخطأ ويخدعون السذج واضعين لأنفسهم الرمزية في حين انهم يعيدون نفس الفشل ..

 

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 23:55

من ..مع من ..ومن ضد ..من ؟؟! - اثير الشرع

اخيرا اعلنت( قوائم التحالفات السياسية) التي ستدخل معترك الانتخابات الخاصة بمجالس المحافظات والتي من المقرر ان تكون في العشرين من شهر ابريل نيسان المقبل بعض القوائم طبقت مقولة (اعداء الامس اصدقاء اليوم) وبعض القوائم طبقت العكس والقوائم الاخرى اختارت الانفراد !,من بين الامور التي يجب ان نلتفت اليها وننتبه لها ان نقرر من الان من سننتخب ؟!هل ستكون هناك مزايدات وبطانيات وكعك ابو السمسم !!ام سنختار (ايهما الاجمل) ؟ ام سنختار بواسطة لعبة (الطرة والكتبة) صدقوني انا لا اهزء بل انا فوجئت بالتحالفات الجديدة (لمن سأعط صوتي ) ؟ لقد قررت ان لا اتعجل وان اعطوني مال الدنيا لن اعط صوتي الا للصادق , سأبحث في جميع القوائم عن لوني الاصفر فهو يبعث في نفسي البهجة والسرور ويعطيني الامل بأني على قيد الحياة !!واني اميل الى اللون الاصفر وقررت ان اختار الراية الصفراء لان حاملها معتدل وميال للحق وخدام للشعب وضميره مرتاح , مع احترامنا للجميع فأنا استخدم حريتي للمرة الاولى ولااحد يجبرني ان اختار من يمثلني , هناك تحد كبير يواجه الشعب العراقي ولو تمعن المواطن جيدا بكل القوائم التي اعلنت بالطبع لن يتردد بالاختيار والمواطن العراقي اصبح صاحب تجربة .,لكي لا تكرر المأساة ويمرر الخائبون ليجثموا على صدور الشعب العراقي المظلوم على الجميع ان يتأنى بالاختيار لكي لا نضطر الى النزول الى ساحة التحرير او نضطر الى ربيع ثورات او خريف ثورات !! (فقط بضع ساعات ) لنتأمل من الاجدر ومن يستحق ومن يقول ويفعل ومن هو المدافع عن حقوق الشعب ومن هو صانع الازمات ومن هو العاجز على تحقيق الاستقرار !! سنجد الاجابه للأسئلة الماضية وسنمضي بقوة وثقة لنضع علامة(صح) في المربع المناسب لكي لانندم ولا ينفعنا ندم ولا هم يحزنون لننصف اهلنا وابنائنا واعزائنا ولنهئ اصابعنا للاختيار الامثل لنغير زمان الطائفية ولنرسل رسالة الى ايتام الطواغيت بأننا سنمحيكم من سجلات المرشحين لاننا شعب سنصنع قادتنا بأيدينا لا كما يريد دول الجوار .

اثير الشرع

اجتمع السيد كوسرت رسول علي النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الأحد، مع المجالس والكوادر المتقدمة للمراكز الثلاثة في أربيل وكويه وسوران للاتحاد الوطني الكوردستاني.

وفي بداية الاجتماع الذي عقد في المركز الثالث لتنظيمات هولير للاتحاد الوطني الكوردستاني، وحضره كل من الدكتور برهم صالح نائب الامين العام للاتحاد الوطني وملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي وعدنان مفتي وعمر فتاح ورفعت عبدالله أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، أكد السيد كوسرت رسول على الدور الكبير والواضح الذي لعبه الرئيس مام جلال في الميدان السياسي الكوردستاني والعراقي والمنطقة، مشيراً الى أن الرئيس مام جلال رجل عظيم وتاريخي في كوردستان والعراق والمنطقة والعالم، وان الجميع ينتظر بفارغ الصبر عودته سالماً معافى.
Sotaliraq.com
وأضاف كوسرت رسول: ان اصطفاف الأعضاء القياديين وأعضاء الاتحاد الوطني وتوطيد العلاقات مع الأطراف السياسية الكوردستانية ومن بينها الحزب الديمقراطي الكوردستاني، هو ضمان لانجاح خطاب وأهداف الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وبعدها وفي كلمة له أكد الدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني: ان الرئيس مام جلال استطاع وفي معظم المراحل الحساسة والتاريخية من مواجهة العراقيل والعقبات، داعياً الباري عز وجل أن ييسر له، ليواجه هذه المرة هذه الوعكة الصحية بنفس الروح الشجاعة ويعود بيننا، لأننا بحاجة الى مام جلال.

ومن جانبه قال ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي: الرئيس مام جلال مدرسة لنا، مدرسة آيديولوجية، مدرسة للكوردايتي، مدرسة فلسفية وحزبية. هذه المدرسة ذات موقع جماهيري كبير في كوردستان، مؤكداً بأن المكتسبات التي تحققت الى وقتنا الحالي هو نتاج جهود الاتحاد الوطني الكوردستاني في سبيل الديمقراطية.

وفي السياق ذاته عبر عمر فتاح عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، عن وفائهم للرئيس مام جلال الذي صان وحدة صف الاتحاد الوطني الكوردستاني ووحدة صف شعب كوردستان من خلال نضاله الطويل من أجل حقوق الشعب الكوردي، متجاوزاً جميع المراحل الصعبة التي وقفت عائقاً امام نضالهم.

PUKmedia

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- كشفت أحدى أكبر الشركات التكنولوجية على مستوى العالم، شركة غوغل، عن نيتها إطلاق نظارة رقمية جديدة العام 2014، تحوي بداخلها حاسوبا متكاملا يمكن للفرد استخدامه في كل الأوقات وفي كل الأماكن.

وبين التقرير الذي نشر على مجلة تايم الأمريكية، الشقيقة لـ CNN أن النظارة الجديدة مزودة بشاشة صغيرة حجما نصف إنش (1.3 سنتيمتر)، على الجانب الأيمن من النظارة ستعرض للمستخدم كل المعلومات والتطبيقات المراد العمل عليها.

ونوه التقرير أنه إذا ما أراد المستخدم أن يبدأ باستخدام الحاسوب المبني داخل النظارة فكل ما عليه القيام به لبدء التشغيل هو النظر إلى الجهة اليمنى نحو الشاشة الصغيرة ومن ثم النظر الى أعلى ليبدأ الحاسوب عندها بالعمل.

وأشار التقرير إلى أن هذه التقنية الجديدة ستسمح للمستخدم بإرسال واستقبال الصور بالإضافة إلى إجراء باتصال مرئي (صوت و صورة) ومراجعة جدول المواعيد مثلا بالإضافة إلى إمكانية إلقاء نظرة على خرائط غوغل وتصفح الشبكة العنكبوتية.

والقى التقرير الضوء على أن هذه النظارات الجديدة سيبلغ ثمنها 1500 دولار فقط، ومن المتوقع أن تنزل للأسواق في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2014.

اغلب المشاكل التي يعانيها العراقيين في حقيقة الامر مشاكل بسيطة، فمن اهم مشاكلهم الامن الكهرباء والخدمات ، فعلا ممكن ان تمثل هذه الامور مشاكل ضخمة في البلدان الفقيرة التي لا تملك الموارد الكافية من اموال وايد عاملة او حتى في الدول قليلة المساحة المكتضة بالمباني والسكان ولكن حتى تلك الدول استطاعت ايجاد الحلول وبناء منظومة امنية وخدمية لا يعاني مواطنها من الكهرباء.

اذا لماذا لم ينجح العراق؟ لماذا يستطيع الارهابيون في اي وقت تنفيذ عمليات نوعية في العراق؟ لماذا بعد عشر سنوات لا تستطيع وزارة الكهرباء ضمان استقرار المنظومة وتنفيذ خطة للقطع المبرمج؟ لماذا انهارت الخدمات من يوم واحد من المطر ؟؟؟؟

اعتقد ان السبب هو انشغال المسؤولين بالمناصب وتركهم خدمة المواطن، فالبعض يريد الاحتفاظ بالمنصب، وهنالك من يريد مناصب جديدة، واخر يريد ان يشغل جميع المناصب!!!

ففي كل فترة تتفجر ازمة جديدة يستطيع المراقب الذكي اكتشاف التخطيط المتقن لها من كل الاطراف والاستعانة بخبراء متخصصين بالاعلام لتصعيد حظوظهم الانتخابية وتسقيط الاخرين، بينما تفتقر جميع مشاريع المواطنين للتخطيط ولا تخلو اغلبها من شبهة الفساد الذي قد يستخدم لتمويل هذه الازمات والحملات الانتخابية المقبلة!!

ما الحل؟ الحل بيد المواطن وحده وهو ان يتخلى عن تصديق الشعارات الزائفة وان ينتخب من يعمل لخدمة المواطن فقط، هذا ما سيبعد الساسة الفاسدين لكي يستطيع العراق البناء من جديد .

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 21:55

المالكي يدعوا الى الانتخابات المبكرة

صوت كوردستان: في معرض حديثة الى قناة السومرية أقترح المالكي اقامة أنتخابات مبكرة في العراق في حالة عدم أستعداد الاطراف الاخرى للوصول الى حلول سياسية في البرلمان أو مع الحكومة العراقية و قال المالكي أن القوى العراقية الاخرى تدفع بالعراق الى التقسيم من خلال عدم استعدادهم الاتفاق على حلول سياسية و لا الى أجراء الانتخابات المبكرة و قال المالكي أن هذا يدفع بالبلد الى التقسيم و هذا ما هو يعارضة..

السومرية نيوز/ بغداد

أكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الأحد، أن شبح الحرب مع إقليم كردستان أصبح أبعد مما كان عليه سابقا بسبب رغبتنا ورغم استفزاز الطرف الآخر، مشيرا إلى أننا لا نريد أن يتعرض الشعب الكردي إلى ما تعرض إليه في عهود الحكومات السابقة.

وقال المالكي في لقاء خاص مع "السومرية الفضائية" سيبث مساء اليوم، إن "صيغة الاتفاق على حل الأزمة مع إقليم كردستان، تتضمن تشكيل قوة مشتركة من العرب والكرد والتركمان والمسيح ليكونوا في السيطرات لمنع الاضطهاد لأي مكون من هذه المكونات في المناطق المتنازعة عليها"، مشيرا إلى أن "الكرد لديهم ورقة أخرى مطروحة خرجت على الكثير من ثوابت الاتفاق".

وأكد المالكي أنه "من المفترض أن يذهب الوفد المفاوض الأربعاء المقبل لمناقشة القضية في سياق هذا الاتفاق"، معتبرا أن "عمليات دجلة لا علاقة لها بالموضوع، لأنه يوجد شريط متنازع عليه يدار أمنيا من قبل أبناء المنطقة، وهذا الموضوع يسير حتى الآن بشكل لا باس به، وأن ذلك إذا تم سينزع فتيل الكثير من الأزمات وتبقى القضايا الأخرى مع الاقليم المتعلقة بالنفط والمطارات وغيرها والتي يجب أن تحل على أساس الدستور".

وأكد المالكي عدم رغبته بأن "يتعرض الشعب الكردي إلى ما تعرض إليه في الحكومات السابقة، لأنهم إخواننا، وأن لو حدث قتال لا سمح الله سيكون له أبعاد قومية ومشاكل ويصعب السيطرة عليه، ولن يكون حرب بين جيشين وإنما يتحول إلى قتال بين الناس".

واعتبر المالكي أن "شبح الحرب أصبح ابعد مما كان عليه سابقا، بسبب رغبتنا وجهودنا في السيطرة عليها ورغم أن الطرف الآخر استفز كثيرا الدولة"، مؤكدا أن "حرصنا على كردستان وأهل المناطق المختلطة أو المتنازع عليها، بل الحرص على وحدة العراق يجعلنا لا نسمح بالحرب".

ودعا المالكي "الأخوة الكرد لأن لا يفكروا بعقلية القتال، لأنها مدخل لا مخرج منه، والكل يستطيع دخولها، لكن ليس الكل يستطيع الخروج منها".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي حذر، في (3 كانون الأول 2012)، من مخاطر "لا تحمد عقباها" جراء تحريك قوات البيشمركة ومحاولات تهجير بعض الأسر من كركوك، معتبراً أن هذه التصرفات لا تدل على رغبة حقيقية بإيجاد الحلول، فيما اتهم مسؤولي الإقليم بـ"انتهاج نبرة التصعيد غير المسؤولة" التي تعود بالضرر الكبير على الجميع وبمقدمتهم الكرد.

يشار إلى أن وزير الدفاع سعدون الدليمي أعلن، في (26 كانون الأول 2012)، عن التوصل إلى حل شامل للأزمة بين بغداد وأربيل، مؤكداً أن اللجنة الوزارية المشتركة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان ستجتمع في اربيل لتوقيع اتفاق نهائي بهذا الشأن.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

صوت كوردستان: في أخر لقاء له مع قناة السومرية العراقية أعترف المالكي بوجود تدخل تركي في الشؤون العراقية و أنها بصدد عقد علاقات نفطية مع أقليم كوردستان و الغرض منها السيطرة على المنطقة حيث أن تركيا و القول للمالكي لا تزال تخصص ليرة تركية واحد في ميزانيتها لولاية الموصل. المالكي حذر تركيا من هذة السياسة و توقع أن يكون مردود هذة السياسة عكسية على اردوغان نفسة حيث في تركيا هناك الكورد و العرب و الشيعة والمسيحيون. و حول دعم تركيا لخلق نزاع كوردي مع الحكومة العراقية قال المالكي أن تركيا طلبت من التركمان أن لا يعترضوا على كوردستانية كركوك.

عندما كان صدام موجودا ,ولكن كان هرما ضعيفا ودبة بين حكومته التدهور والنهيار  .بسبب قوة المعارضة العراقية في شتى الميادين ..وكان الاتصال البارتي المتمثل بمسعود البرزاني  في قمتها ,كان مسعود سيد الساحة في كوردستان ,,لوجود موارد ابراهيم خليل تحت تصرفه بدون منازع ,وموارد النفط التي كانت تهرب دون رقيب ومحاسبة ,,وكانت تقدر بالمليارات الدولارات ..تركيا كانت تطالب بكركوك والموصل ودليلنا الواضح تصريحات وزير الدفاع التركي انذاك ,المدعو صباح الدين جكماك اوغلوقال (ان شمال العراق نزع  عنوة عن تركيا اثناء خوضها حرب التحرير ضد القوى الغربية في مطلع العشرينات من قرن الماضي على نقاض السلطة العثمانية ) كان هذا التصريح في شهر الثامن من سنة 2002؟وكان ولازال طموحهم كركوك والموصل وضمهما الى تركيا ,وسبق تصريح صباح الدين تصريحات اخرى ؟لم يكن للسلطة في كوردستان اي رد فعل ولا ادانة لهذه التصريحات ,وهذا دليل اخر على التنسيق بين مسعود والسلطة في تركيا   لتحيق احلام اتاتورك ..رغم كانت للمعارضة العراقية دور فعال في الادانة .وكما اعتقد كان مؤتمر الضباط للمعارضة العراقية في لندن  على وشك الانتهاء ؟؟وللعلم لم يشارك البارتي في هذا المؤتمر الكبير والحيوي انذاك ؟؟خوفا من صدام وتركيا ؟خوفا على مصالحه المنصبية والشخصية بحتة ..؟كان البارتي ذات مواقف متذبذبة على طول الخط .لم يقطع حبل الود والخنوع امع تركيا ,,ولم يعلن الحرب علنا ضد صدام ابدا ؟؟وكانت هنا او هناك مناوشات جانبية وخاصة بعد 1991 لم يشارك فيها ؟؟

اذ اذكر هذه المقدمة خوفنا وكل الخوف ان يكون للبارتي وباعاز من مسعود مساندة الجيش الحر الذي يحتوى على كتائب باسم صدام حسين  والمدعوم من تركيا .ورفع صور المقبور في الرمادي والموصل .خوفنا وكل الخوف تورط مسعود بتنسيق مع طارق الهاشمي لتحقيق حلمه المنشود ان يكون له اقليم سني , وانا لا اشك انه متورط ,لان طارق الهاشمي والاقليم السني لا يختلف قيد نملة عن حكم صدام حسين وعبد السلام عارف .والحكم في سوريا حافظ الاسد او ابنه بشار ..ولا يختلف ابدا عن شعارات جمال عبد الناصر .ولا يختلفون عن سياسة قطر والسعودية ؟؟الخوف واقولها كل الخوف جر كوردستان العراق عن طريق عمالة مسعود وخاصة بعد غياب مام جلال وضعف الاتحاد الوطني وعدم التفاف الجماهير الى الان بشكل المطلوب حولة المعارضة الكوردية ونقولها رغم هذا او ذاك مسعود لا يمثل الشعب الكوردي  وثبت بكل وقاحة مسعود يوميا العمالة المطلقة لتركيا ..والمكتب السياسي للبارتي صورة وليس له ارادة؟كما كان لصدام واخوته وابنائه والاخرون لا قيمة لهم    ,,.
شعارات المرفوعة والصور المرفوعة وصلت بهم الوقاحة والتملق رفع صور اوردغان يا للاسف وفي انبار بالذات ؟؟واليوم يهاتف طارق الهاشمي الانبار  ورافع العيساوي بان بزوغ شمس الاقليم السني على وشك ؟؟الف مبرزك لكم جميعا على العبودية والذل والخنوع لاحفاد اتاتورك .الذين يقصفون كوردستان يوميا ..ويحاربون بشمركة الحزب العمال الكوردستاني علنا ..وانتم تؤيدون اوردغان علنا ؟؟اي عار واي ذل تختارونها لصفحاتكم الاتية


يا جماهير شعبنا الكوردي لا يمكن السكوت على اذلال ولا الغنوع لاجل علاقة وردغان مع مسعود ؟لاجل اعادة امجاد الدولة العثمانية ,ولا لاعادة امجاد اتاتورك ..نحن شعب  لا نقبل بالظيم ولا العبودية ولا استغلالنا .علينا ان نتبرىء من عملاء اتاتورك واورغان ..علينا الان وليس غد نقول لمسعود ونجرفان انتم تخونون قضيتنا في سبيل المال وثم المال وليس لاجل شموخ كوردستان ولا لشعب كوردستان ..


في قامشلو وأخواتها أعلنت أميرات المُدن الكوردية عن بداية فصل تاريخي، هو فصل الأنوثة لشعوب الشرق الأوسط، هو ربيع حقيقي، فالربيع دون عبق الأنوثة مشوهة بلحى السلف وزحف النقاب.

عامودا التي خرجت من نار نيرونها عام 1960 تعلن نيابة عن نساء الشرق، متحدثة باسم الفصول، بدفء نار بن منصور الحلاج ، إن الربيع أكذوبة إن لم تحمل عبق أنوثتها، وإن الثورة إن لم تكن مؤنثة، فإن التاريخ الذي لم يأتي بعد سيكون زانيا ويحمل نصف الحقيقة المشوهة، وما جهاد النكاح الذي اطلقه مُنظري ربيع الإخوان إلا عورة للذكورة ، وثقافتها ومورثها في وجه الثورة التي انطلقت مؤنثة في غرب كوردستان ( كوردستان سوريا).

عن "تأنيث الثورة" فإن حزب الاتحاد الديمقراطي( ب ي د) وأسوة بحزب السلام والديمقراطية الكوردي في تركيا وحزب الحل الديمقراطي الكوردستاني في العراق، فإن رئاسة تلك الاحزاب هي مناصفة ما بين الرجل و المرأة ، ومساهمة المرأة الكوردية في الثورة هي الاكثر في تاريخ الثورات حيث أن 40% من مقاتلي قنديل هم من النساء ونصف قيادات وقواعد الأحزاب التي تعمل بفكر أوجلان في أجزاء كوردستان هن من النساء، فهل يمكننا وفي ضوء تلك المؤشرات الحديث عن ثورة للنساء في سياق ثورات الشعوب وربيعها المقبل؟

لا يمكن الحديث عن الثورة في الشرق الأوسط دون النظر إليها من خلال ثالوث أقانيمها، (الوزن، والميزان، والموزون) . فالمرأة هي وزن الثورة، وميزانها وموزونها كما هو عليه الحال مع وضع القوميات المهمشة وحرية أتباع الديانات الاخرى.

إن بيان المرأة الذي أعلن قبل أيام في مدينة عامودا من قبل أميرات غربي كوردستان اللواتي شاركن منذ إنطلاقة الربيع الكوردي في حملات العمل المجاني في حقول الفلاحين، وتدريس اطفال المدن والقرى لغتهم الأم، وتنظيم الحياة اليومية للمواطنين، بل والمشاركة الفعالة في تشكيل وحدات حماية الشعب كقوة ثورية مسلحة لحماية المدن الكوردية وإبعادها عن مخاطر عسكرة الثورة ومذهبتها بل ورهنها بأجندة شيوخ البترو دولارية و الأردوغانية وجبهة النصرة الارهابية التي تلقت ضربات موجعة من قبل أميرات الكورد في غربي كوردستان في معركة سري كانيه.

أميرات الثورة و بيان المرأة الذي أعلنه "مجلس شعب غرب كردستان" في مدينة عامودا بنقاطها السبع خطوة صوب تأنيث الثورة في زمن مؤقت هو للإخوان والأخوات فربيعهم هو التَّنَقُب الاجتماعي والفكري، تَّنَقُب لهو أخطر من التصحر إن لم تبادر القوى الثورية في الشرق إلى تأنيث ثوراتها والتي بادرت إليها أميرات كوردستان بنقاطهن السبع وهي:-

1- لا يجوز تزويج المرأة القاصر قبل سن الثامنة عشر.

2- للمرأة الحق في إختيار شريك حياتها ولا يجوز إرغامها على الزواج بدون إرادتها.

3- يمنع تبديل المرأة بأخرى.

4- يمنع تعدد الزوجات.

5- إلغاء المهر باعتباره قيمة مادية لاستملاك المرأة ويحل محلها مشاركة الطرفين في تأمين الحياة التشاركية.

6- للمرأة الحق في حضانة أطفالها حتى بلوغهم سن الخامسة عشر من عمرهم ويكون من بعدها الحق للأطفال في الاختيار.

7- للأنثى مثل حظ الذكر في كافة المسائل الإرثية.

8- يحق للمرأة المشاركة في كافة مجالات الحياة ومراكز أخذ القرار.

ان قطع حلقات القمع السلطوي ضمن سلسلة اشكال متعددة للتهميش والتجريد الانساني لم ولن يكون الا من خلال المرأة التي اعلنت من رحلة الميثولوجيا في الفردوس المفترض، بانها كانت الثورية الاولى التي فتحت الطريق صوب الارض الذي يجمعنا، وفيها تؤسس لثورة وربيع انساني .

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 20:24

انا حرامي وانتخبوني!- مالك المالكي

 

معروف عن المجتمع العراقي اسلاميته وعشائريته،ورغم ان السمة الثانية هي انتاج من قيم الاولى،لكن في العشائر هناك قيم واصول ربما لم يشرعها الشارع المقدس،بل هي محددات اعتاد عليها العراقي واي تصرف خلافها يعد انتهاك ويجابه بالرفض من الناس وهو منقصة بحق من يقوم به،وعلى هذا سار ابناء الشعب العراقي وتوارثوا هذه القيم جيل بعد اخر،وظل من يسيء او يتجاوز اي من القوانين القيمية منبوذ في الوسط الاجتماعي بل قد يتحول خطئه او خطيئته الى لقب توسم به اجياله جيل بعد اخر،نعم ان الظروف القاهرة التي مر بها البلد تحت حكم الانظام اثرت بشكل واضح على بعض القيم والتقاليد،وخفت حدة استنكارها،لكن لحد الان مازال العراقي يستهجن تجاوز هذه القيم فضلا عن المجاهرة بالتجاوز ،وحتى من يقوم بتجاوز على امر شرعي اوعرفي يتجنب الخوض بهذا الامر مع الناس فضلا عن المجاهرة فيه (واذا بليتم بالمعاصي فاستتروا)،والمسئولين اليوم هم جزء من هذا الشعب ويخضع معظمهم لنفس القيم والمباديء التي تحكم عامة الشعب،فمنهم من كان في داخل العراق وتعرض لنفس الظرف الذي مربه عامة الشعب على يد الانحراف والافساد البعثي،لذا هو اكثر الناس من المفترض ان يحرص على اعادة مادمره ذاك النظام في نفوس الشعب كالتزام اخلاقي ووطني،ومنهم من كان في المهجر،وهذا يكون اكثر تمسك بالقيم الاصيلة على اعتبار ان معظم من هاجر من البلد في العقد الثمانيني او بداية التسعيني، حيث كانت القيم في اوج توهجها في الوسط الشعبي العراقي وماحصل بعدها هو ليس جزء منه ولم يؤثر عليه او فيه،والمفروض ان يبذل جهد مضاعف لغرض العودة بالقيم والتقاليد التي اعتاد عليها قبل الهجرة الى الوسط الاجتماعي،وتلك هي الحالة الطبيعية التي يفترض ان يكون عليها الحال،ويعمل بها المتصدين للعمل السياسي والحكومي،اما ان يجتمع الفريقين على المساهمة في قتل هذه القيم وتشويه وتحطيم ماتبقى،والمجاهرة بمخالفتها! فهذا يجعل الامر يرعب ويثير الاستغراب ويشعر المرء بالخجل والخطرعلى الاجيال ومستقبل البلد، وصل الحال الى الياس من هذه الطبقة ان تشعر بالخطأ وتراجع حساباتها او تستحي من اتهامها بالفساد،لكن ان يصل التمادي الى ان هؤلاء وخاصة من اتهم منهم او ثبت عليه التجاوز الى ان يكرر التصدي لابل يطالب الشارع ان يمنحه فرصة اخرى للتصدي فهذا في الحقيقة يخرج مثل هؤلاء حتى من كونهم بشرفضلا عن انتمائهم للشعب العراقي،هذا الشعب المعطاء الحريص على دينه وسمعته،والذي ارهق الطاغوت ولم يتخلى عن قيمه الا ماندر،وتمسك باسلاميته بشكل اعجازي ولنا في تجربة التسعيينات بعد الانتفاضة الشعبانية دليل واضح فبعد خروجة من الانتفاضة وتعرضة لاقسى هجمة من النظام استخدمت بها كل الاسلحة حتى اسلحة اسلحة الدمار الشامل،لكن ما ان ظهر السيد محمد محمد صادق الصدر ليعلن العمل بصلاة الجمعة حتى اصطفت خلفة الملايين في تحدي واضح لذاك النظام وخططة في قتل الروح الاسلامية لدى هذا الشعب،الامر الذي دفع النظام الى تحذير امريكا واقزام الخليج بانه الوحيد القادر على الوقوف بوجه هذا الشعب المعاند،حتى اوحي اليه بالتخلص من الشهيد الصدر واعادة قمع الشعب العراقي ليثبت مايدعي وفعلا نفذ هذه الجريمة،مثل هذا الشعب صعب ان يستغفل فكيف لبعض المتصدين التفكير باستغفاله بكل هذه الوقاحة،حيث نشهد الان قيام بعض ممن اتهموا بالفساد وثبت تقصيرهم في الاداء بتنظيم قوائم انتخابية في الانتخابات المقبلة،بماذا يفسر هذا العمل هل هو استخفاف بعقول الشعب؟ او استهتار بقيمة؟،على ماذا يعول على الشحن والشد الطائفي والحزبي،ام ماذا؟ يراهن على عدد من المسبحين بحمده،ومثل هؤلاء يجب ان يستحوا من الله ومن الناس ولايناصروا فاسد ليتولى مسئولية فشل وفسد فيها،مادام هو لايستحي من نفسه ويقول انا فلان متهم بالفساد وفشلت في الاداء وادعوكم لانتخابي!!!

بغداد _ محمد الهيتي

كشف عضو كتلة الحل المنضوية في القائمة العراقية قيس شذر ان اعلان عن تحالف جديد سيكون قريباً لافتاً الى ان ترتيبات ساهمت بجمع كبار قادة القائمة وتحالفهم .

 

 

وقال شذر في حديث خاص مع صحيفة الوطن الكويتية بان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التقى بكل من رافع العيساوي والنجيفي والمطلك الاسبوع الماضي .

وأضاف ان اطراف التحالف الجديد فاتحوا اياد علاوي لتشكيل تحالف كبير يضم قاده السنة وقادة علمانيين بشرط ان يكون احد القادة الثلاث هو زعيم التحالف , مشيراً الى انهم اتفقوا على استمرار تحالف القائمة العراقية تكون منافسه لتحالف الوطني الشيعي .

وأوضح ان علاوي لم يحسم امره لكنه وضع شرطين امامهم الاول ان يكون التحالف لانتخابات البرلمان والثاني ان يكون كل منهم زعيماً للتحالف في منطقته الانتخابية .

ويذكر ان تركيا حذرت القائمة العراقية بشدة من اقصاء اياد علاوي عن رئاستها وإسنادها الى اسامة النجيفي .وقال مصدر مطلع ان الجانب التركي ابلغ القائمة العراقية ان تصرفا مثل هذا سيفقدها صبغتها غير الطائفية على حد وصفه ، وسيجعل منها خندقا طائفيا قد يضعها امام شكوك كبيرة في حقيقة توجهاتها وبرنامجها.وكان قد كشف مصدر مقرب من ائتلاف العراقية عن ان هناك اجماعاً داخل القائمة على تولي اسامة النجيفي، القيادي في القائمة ورئيس مجلس النواب الحالي ، زعامتها بدلاً من اياد علاوي. وأضاف المصدر ان الانشقاقات والتخلخل الواضح في أداء القائمة العراقية السياسي ، وراء اختيار النجيفي، بالاضافة الى تسريبات عن عدم رضا الادارة الأميركية عن علاوي ، وترشيحها النجيفي ليكون الزعيم المقبل للقائمة ، الأمر الذي يذهب إليه الكثير من المراقبين ، حيث يرون ان الزعيم المستقبلي للقائمة العراقية هو أسامة النجيفي ، وإن علاوي فشل في إدارة قائمته.

chakoch



كشفت منظمة بدر بمحافظة كركوك، الأحد، عن تشكيل هيئة استشارية عربية تابعة لها نصرة "المهمشين" العرب بالمحافظة وللمطالبة بحقوقهم.


فيما أكد المجلس السياسي العربي أن وضع العرب في كركوك سيكون مشابها "لعرب اسرائيل" في حال ضمها لإقليم كردستان.

وقال مسؤول منظمة بدر وعضو التحالف الوطني محمد مهدي البياتي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع القيادي بالمجلس السياسي العربي حسين الجبوري في كركوك ، إن "المجلس السياسي العربي ومنظمة بدر بالمحافظة عقدا، مساء أمس، اجتماعا واتفقا على تشكيل غرفة عمليات مشتركة مهمتها مراقبة الوضع العام في كركوك".

وأضاف البياتي أن "الطرفين شددا على أن كركوك عراقية ولا تنازل عنها لأي كان"، مشيرا إلى انه "تم الاتفاق على تأسيس هيئة استشارية عربية بالمحافظة تابعة لمنظمة بدر ككيان سياسي عشائري، يهدف إلى نصرة المهمشين العرب والمطالبة بحقوقهم".

من جانبه قال القيادي في المجلس السياسي العربي حسين علي صالح الجبوري خلال المؤتمر إنه "في حال انضمام كركوك إلى إقليم كردستان فسيكون وضع عرب المحافظة مشابه لعرب إسرائيل"، داعيا "الحكومة الاتحادية إلى التمسك بعروبة وعراقية كركوك".

وكان المجلس السياسي العربي في محافظة كركوك طالب، في 25 كانون الأول 2012، الحكومة الاتحادية بتفعيل إجراءات نشر قوات الجيش في المناطق المختلفة وإخراج الاسايش والبيشمركة منها.

كما أكد عضو التحالف الوطني محمد مهدي البياتي، في (25 كانون الأول 2012)، أن التركمان سيعارضون بقوة شمول مناطقهم بـ"الدولة الكردية" التي يطالب بها رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، معتبرا أن فكرة تقسيم العراق إلى دويلات شيعية وسنية وكردية "مخطط إسرائيلي".

ونقلت عددا من وسائل الإعلام، في الـ23 كانون الأول 2012، خبرا عن رئيس وزراء حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني والذي اعتبر أن الظروف مناسبة الان لإعلان دولة كردية مستقلة عن العراق، مؤكدا أن اربيل تسعى في الوقت الحاضر إلى إقناع دول الجوار لإعلان الدولة الكردية.

ودعا النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، في الـ16 من كانون الأول 2012، رئيس الجمهورية جلال الطالباني إلى توضيح موقفه من "تحركات" رئيس إقليم كردستان لـ"الاستحواذ" على المناطق المختلف عليها بوصفه حاميا للدستور، فيما أكد أن سكان تلك المناطق سيلجأون إلى "كل الخيارات" إذا ما "أجبروا" على الالتحاق القسري بالإقليم.

وأطلق رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، (14 كانون الأول 2012)، مصطلح "المناطق الكردستانية خارج الإقليم" على المناطق المختلف عليها، مبيناً أن تخلي عدد من المسؤولين الكبار في الحكومة العراقية عن استخدام عبارة "المناطق المتنازع عليها" لا تعبر عن الرغبة بتنفيذ المادة 140 الدستورية.

فيما اعتبر رئيس الحكومة نوري المالكي، في (15 كانون الأول 2012)، قرار البارزاني بأنه "يفتقد إلى أية قيمة قانونية"، داعياً رئاسة الجمهورية ومجلس النواب وجميع الجهات التنفيذية والرقابية إلى إدانة هذا التصرف.

يذكر أن المناطق المختلف عليها وهي تقع في محافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى، تعتبر من أبرز المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان، والتي لم تجد حلاً يرضي القوميات التي تسكنها من عرب وكرد وتركمان، إذ يؤكد الكرد أحقيتهم بتلك المناطق وضمها لإقليم كردستان، بعد تطبيق المادة 140، الأمر الذي ترفضه غالبية كتل بغداد السياسية

http://www.iraaqi.com/news.php?id=1526&news=1#.UOBskqxJRdi

{بغداد السفير: نيوز}

قال الامين العام للكتلة الوطنية البيضاء جمال البطيخ، ان مايحدث من تظاهرات في الانبار مخطط له من قبل قطر وتركيا واسرائيل.
واوضح في بيان نقله مكتبه الصحفي وتلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم الاحد: ان رفع الاعلام العراقية القديمة وعلم اقليم كردستان، وعلم مايسمى بالثورة السورية، امر مدبر ومخطط له مسبقاً، وذلك لخشية تلك الدول من استعادة العراق عافيته لقيادة الوطن العربي من جديد، الامر الذي جعل اعداء العراق وبتعاون داخلي من التدبير لمثل تلك الامور.

وأضاف: ان هذه الاعتصامات ليست نتيجة مايسمى بالتهميش او الاقصاء حسب مايدعي البعض، لكنها مؤامرة دُرست في غرف مظلمة في تركيا وقطر واسرائيل، لاقامة مايسمى بالربيع العراقي.

واشار الى: ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى الاردن المباغتة ازعجت دول وجهات عربية واقليمية، وذلك لأن الاردن مستهدفة وهناك مؤامرة لاسقاط عرشها وتقسيمها، الان ان زيارة المالكي اليها عملت على تقويته من قبل العراق وذلك من خلال الاتفاقيات الاقتصادية والامنية التي عقدت بين البلدين، الامر الذي اربك تلك الجهات وجعلها تعطي اوامر بالبدء بتعميم الفوضى في العراق بغية الحصول على اهدافها بتقسيمه.

وبين: ان كل خطوة تحدث في هذه التظاهرات هي ليست باوامر عراقية وانما باوامر دولية ، وان هؤلاء المتظاهرين فقط اداة بيد تلك الرؤوس الاقليمية، مؤكداً: ان هناك دعم مادي كبير من اجل اعادة العراق الى المربع الاول.

وحذر المتظاهرين من الحيتان التي تحاول خداعهم بسرقة هتافاتهم وتجمعاتهم المشروعة، مبيناً: ان تلك الحيتان اصبحت تتباهى باصوات وصور الناس، بانها جماهيرها الحزبية والغاية من ذلك تحسين اوراقهم الشخصية والسياسية والحزبية في الداخل والخارج ، لنيل الدعم الدولاري، على اعتبار هؤلاء الناس جماهيرهم الحزبية.

شفق نيوز/ أعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك، الأحد، عن تعرضه لمحاولة اغتيال بعدما حاول المشاركة في اعتصام محافظة الانبار.

واصيب عدد من المعتصمين المتظاهرين في محافظة الانبار بعيارات نارية اطلقها حراس المطلك بعد منع المحتجين الاخير من القاء خطاب لهم.

وقال المكتب الاعلامي للمطلك في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إن المطلك تعرض لمحاولة اغتيال ونجا منها قبيل مشاركة في الاعتصام.

وجاء في البيان أن "الاعتداء أدى إلى جرح عدد من أفراد الحماية وتضرر المركبات الخاصة للموكب الرسمي نتيجة لأصابتها بوابل من الرصاص".

وقال إن "مندسين" في التظاهرة قاموا بذلك.

وكان مسؤول محلي متواجد مع المعتصمين في الانبار قال لـ"شفق نيوز" في وقت سابق إن المطلك زار المحتجين واراد الصعود إلى المنصة لتوجيه خطاب لهم، إلا أن الجموع المحتشدة رفضت ذلك وحاولت منعه من الوصول إلى المنصة.

وأَضاف أن عناصر حماية المطلك فرقوا المتظاهرين باطلاق عيارات نارية في الهواء نتج عنها اصابات لخمسة اشخاص. واشار إلى ان الصفوف المحتشدة ردت على المطلك وحمايته برميهم بالحجارة.

واحتشد الآلاف من العراقيين في تظاهرات حاشدة عمت مدنا في ثلاث محافظات، وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين في السجون وخاصة النساء منهم, كما تدعو إلى إلغاء ما وصفوها بسياسة تهميش أهل السنة.

وحظيت التظاهرات بتغطية مباشرة من قبل القنوات التي تدعم "الربيع العربي" وبخاصة محطة الجزيرة القطرية الفضائية. وتم تقديم احتجاجات العراق على الانتفاضة السورية المسلحة في الكثير من نشرات تلك القنوات.

وبدأت الاحتجاجات إثر اعتقال قوة خاصة عددا من حمايات وزير المالية رافع العيساوي القيادي في القائمة العراقية، قبل أن تفرج عنهم وتبقي على تسعة فقط.

وعلى إثر الحادث اتهمت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي المالكي باستهداف السنة، فيما وصف العيساوي القوة الحكومية التي دهمت مقر الوزارة بميلشيا.

وصعد المتظاهرون سقف مطالبهم على مدى الأيام الماضية، التي قاموا خلالها بقطع الطريق الدولي، مطالبين بإلغاء قانون مكافحة الإرهاب وإطلاق سراح "الأبرياء من السجون".

م ج

شفق نيوز/ كشفت صحيفة كوردية، الأحد، أن إقليم كوردستان سيتمكن من إيصال نفطه إلى تركيا عبر أنبوب خاص ومباشر.

وقالت صحيفة "هولير" الصادرة في اربيل في تقرير اطلعت عليه "شفق نيوز" إن إقليم كوردستان سيتمكن بحلول شهر آب عام 2013 من نقل نفطه مباشرة عبر خط خاص إلى ميناء جيهان التركي.

ولفتت الى انه من المقرر أن يتمكن خط إقليم كوردستان- ميناء جيهان من نقل كميات تصل إلى مليون برميل من النفط يوميا بحلول عام 2015.

وهذه الكمية هي التي تتوقع حكومة الاقليم ان يصل اليها سقف الإنتاج في كوردستان. وأشارت الصحيفة ان حكومة الإقليم تعمل الان على إقامة هذا الخط عملياً.

م ج

من المعروف في كل برلمانات العالم انه حين تشكل لجنة ما فانها سوف تضم كل من له اختصاص بعنوان تلك اللجنة، فالقانيون ينضمون اى لجنة القانون، والتربويون واساتذة الجامعات ينضمون الى لجنة التعليم، والعسكريون ينضمون الى لجان الدفاع والامن، وهكذا لباقي الاختصاصات.. لكن ان يتم تعيين وكيل وزير الصحة سابقا الى  لجنة الامن والدفاع فهذا يعد سابقة تضاف الى سوابق العراق الجديد في تحطيم كل قوانين المنطق والعقل السليم!.


لقد اشتهر حاكم الزاملي في فترة حكم رئيس الوزراء  ابراهيم الجعفري بانه "جزار" وزارة الصحة كما يقول مناوئيه، حيث يتهموه كان بقيادة مجموعات من الميليشيات المتخصصة في خطف الناس من وزارة الصحة والمستشفيات والمراكز الصحية ومن ثم قتلهم ورمي جثثهم في مكبات النفاية، بل وصل الحال به ان شكل كتيبة ميليشياوية مهمتها مراقبة الناس الذين يأتون الى مستشفى الطب العدلي وثلاجات الموتى للبحث عن ابنائهم، حيث يقترب منهم احد الاشخاص ويستفسر عن حالتهم ، فان تبين له انهم من اهل السنة اتصل بمجموعة الميليشيات التي تتبنى حراسة مجمعات وزارة الصحة فيقومون باختطافه ومن ثم ركن جثته بقرب جثة ولده الذي جاء يبحث عنه!، هذا فضلا عن عمليات اختطاف المرضى من المستشفيات حتى باتت المستشسفيات في عهده محرمة على اهل السنة ، لا يدخلها احدهم الا وتم اختطافه ومن ثم قتله بابشع الصور وهذ الحديث لخصومه.

آخر المعلومات اشارت الى انه في عهد الزاملي قامت وزارة الصحة بتوزيع ادوية تساعد على الاجهاض حيث كان عدد من يموت من الاطفال في مستشفى صغير واحد كمستشفى العلوية يفوق الخمس وعشرين طفل يوميا!!.

اما اشهر الجرائم التي سجلت باسم حاكم الزاملي فكانت قيامه باختطاف الدكتور علي المهداوي الذي كان مرشحا لاستلام منصب وكيل وزير الصحة، حيث تم استدعاءه الى مبنى وزارة الصحة، وحينها تم اختطافه هو ومجموعة من حراسه من داخل بناية وزارة الصحة ولم يعرف له على اثر لحد الان!.

كما انه المتهم الاول باختطاف عمار الصفار النائب الثاني لوزير الصحة ، رغم انه كان مرشحا عن حزب الدعوة، ولم يتم العثور على جثته او معرفة تفاصيل اختطافه او فتح ملفه لحد الان بعد ان تخلى حزب الدعوة عن قضيته خوفا وتزلفا للتيار الصدري مثلما تخلى الحزب الاسلامي عن ملف علي المهداوي خوفا وتزلفا منه!!.

بعد مجموعة من الشكاوي والتظلمات، وبعد ان اصبحت جرائم حاكم الزاملي تزكم الانوف، وبعد ان رفض (او عجز) نوري المالكي عن ردعه قامت القوات الامريكية باعتقال حاكم الزاملي وتسليمه الى القضاء العراقي بتهمة اختطاف العشرات من الابرياء، اعترف الزاملي بعد اعتقاله مباشرة على وزير الصحة وقدم للمحققين الأمريكان أسماء 61 من قادة فرق الموت في بغداد والنجف والسماوة واعترف باستخدامه عربات الاسعاف لنقل الأسلحة والمطلوبين من أفراد جيش المهدي، ونقل المختطفين الى منطقة خلف السدة لقتلهم هناك وكانت سرعة اعترافه، وانتشار تفاصيل تلك الاعترافات جعلت الأمريكان يعلنون عن أن لجنة تحقيق أمريكية برئاسة الكولونيل مارك مارتنيز أحالت حكيم الزاملي واللواء حامد الشمري قائد حماية وزارة الصحة، الى محكمة علنية وصفت بأنها ستكون أهم من محاكمة مسؤولي النظام السابق.

لكن وحيث ان القضاء العراقي "نزيه" جدا، وحيث ان ميليشيات جيش المهدي تحكم سيطرتها على القضاء والمحاكم ومراكز الشرطة، فقد تم اسقاط التهم الموجهة ضد حاكم الزاملي ومن ثم تم اطلاق سراحه بعد ان عجز الشهود واصحاب الدعاوى من الوصول الى المحكمة للادلاء بشهاداتهم ، وهكذا تم اطلاق سراح حاكم الزاملي في اسرع عملية اطلاق سراح، حيث لم تتجاوز فترة اعتقاله السنة الواحدة رغم ان امريكان صرحوا بان محاكمته ستكون محاكمة القرن"!!

كانت وزارة الصحة في حكومة الجعفري من حصة التيار الصدري، وكان وزير الصحة السابق الدكتور علي الشمري هو مرشح التيار الصدري لتلك الوزارة، لكن وبعد ان اكتشف ذلك الدكتور الشمري ما كان يقوم به جيش المهدي من جرائم بحق اهل السنة في وزارته، وبعد ان اكتشف انه كان يدير وزارة للخطف والتعذيب و" محل جزارة" وليس وزارة للصحة، وبعد ان هدده التيار الصدري بالقتل بعد ان طرد الكثير من العناصر الفاسدة والمجرمة التابعة للتيار الصدري حسبما صرح بذلك اسماعيل حقي رئيس الهلال الاحمر العراقي، فقد قرر ذلك الوزير "الصدري" الفرار بنفسه و اللجوء الى الامريكان حاملا معه ملفات الفساد والجرائم التي اقترفها التيار الصدري وجيش المهدي في وزارة الصحة مفضلا التخلي عن الوزارة مقابل البراءة من تلك الجرائم !!، ورغم كل الاعترافات التي ادلى بها الدكتور علي الشمري والتي تثبت تورط جيش المهدي ومقتدى الصدر شخصيا في الجرائم التي اقترفت في وزارة الصحة وباجهزتها ومقراتها، الا ان الامريكان فضلوا طمطمة القضية واغلاق الملف "خوفا" و"تزلفا" لمقتدى الصدر ايضا !.

إن وجود حاكم الزاملي نائبا في البرلمان العراقي رغم كل الجرائم التي اقترفها، ورغم كل ملفات القتل والاختطاف والتعذيب التي تلاحقه، ورغم كل الدماء البريئة التي تلطخت يده بها، ان دل على شيء فانما يدل على ان العراق اصبح يقاد من حكومة مجرمة يشرف عليها برلمان اكثر اجراما منها .


لقد اصبح حاكم الزاملي نائبا في البرلمان الحالي، ولا نستبعد ان يصبح في المرحلة القادمة وزيرا لوزارة العدل، ما دام ان خلفيته الثقافية تدل على انه كان نائب ضابط!، فمثلما اصبح هادي العامري وزيرا للنقل رغم انه بدون شهادة، ومثلما اصبح علي الاديب وزيرا للتعليم العالي رغم انه لم يحصل على شهادة دكتوراه، فليس عيبا اذا ان يصبح مجرما مثل حاكم الزاملي وزيرا للعدل ما دام ان قائده مقتدى يعرف يقرا ويكتب!.

http://www.chakooch.com/news.php?action=view&id=1449

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 14:34

نداء من الهيئة الكوردية العليا

نداء

بتاريخ 28 – 12- 2012 في مدينة الحسكة المتميزة بتعددها القومي والديني ومكوناتها المتعايشة تاريخياً على أسس المحبة والوئام، وقعت في حي الناصرة حوادث مؤسفة راح ضحيتها عدد من القتلى والجرحى من أهالي الحي من الأخوة العرب نتيجة التعبئة غير المسؤولة التي يثيرها البعض في محاولة لدق اسفين بين مكونات المجتمع الجزراوي في اطار المحاولات الجارية لضرب أبناء المنطقة بعضهم ببعض وإثارة الفتنة التي تستهدف جميع المكونات بدون استثناء.

إننا باسم الهيئة الكردية العليا إذ نعزي أسر الضحايا نتمنى للجرحى الشفاء العاجل، ونناشد الجميع بضرورة التحلي بالحكمة وضبط النفس والعمل على وأد الفتنة في مهدها للحفاظ على السلم الأهلي وتعزيز قيّم التعايش المشترك.

30 – 12- 2012

الهيئة الكردية العليا

صوت كوردستان: شئنا أم أبينا فأن مسلسل القتل و الانتقام بين (علي) و (عمر) مستمر في العراق و أن أختلفت أشكالة و طرق تطبيقة و المسميات التي يختارها المتصارعون. ليس فقط في العراق بل في جميع أرجاء الوطن العربي و الاسلامي هذة الحرب مستمرة لا بل أن هذة الحرب في تصاعد مستمر بسبب صعود الاسلاميين الى قيادة الدول العربية و أنتهاء عصر الدولة الغير دينية لدى العرب.

صعود الحركات الاسلامية السنية المذهب في مصر و ليبيا و تونس و اليمن و سوريا الى قيادة هذة الدولة خلق أستقطابا أكثر في مجتمعات هذة الدول و الدول الاخرى أيضا التي لم تصلها رياح التغيير الاسلامي الى الان. و أذا كان عدد الشيعة في مصر و ليبيا و تونس و حتى سوريا ليس بهذا العدد فأن التناسب السكاني بين الشيعة و السنة في بعض الدول الاخرى يساعد على خلق حرب شيعية سنية كاليمن و البحرين و العراق و لبنان.

أنقسام العراق و أصطفافهم على أساس مذهبي شيعي و سني هو ليس من صنع الكورد و لا يتمناه الكورد، لا بل أن الخلاف الشيعي السني و السني الشيعي كان له تأثير سلبي في حصول الكورد على حقوقهم و أستغلتها الحكومات العراقية الغير دينية السابقة بأبشع صورة. و بما أن المجتمعات العربية هي في طريقها الى جعل الدين و المذهب و سيلة للحكم فأن الحرب المذهبية في العراق و باقي الدول العربية ستكون في تصاعد و أزدياد. و مع أن الكورد يتبنون العلمانية و لا يريدون الدولة الدينية المذهبية ألا أنه على الكورد قراءة المجتمعات التي يعيشون فيها بشكل جيد و التحرك على اساسة.

و بناء علية فأنه بأمكان الكورد التحكم في مصير العراق و مصير سياسة الشيعة و السنة في العراق و ليس العكس. اي بأستطاعة الكورد في هذا الظرف الدولي و عصر ما نسمية بالربيع المذهبي العربي التحكم بمجريات الامور في العراق. فمن المستحيل أن يستطيع العرب السنة الفوز ببعض الامتيازات في العراق دون مساعدة و موافقة الكورد، كما لا تستطيع أية حكومة شيعية البقاء و أن يحصل الشيعة على حقوقهم دون دعم كوردي.

العرب السنة و مع عدائهم لتقسيم العراق ألا أنهم يتحدثون عى أقليم سني. هذا الاقليم لا يمكن تأسيسة من دون موافقة الكورد حيث هناك خلاف كوردي سني على ملكية الاراضي التي سيشكل عليها العرب السنة أقليمهم المزعوم. كم أن العرب الشيعة يتعرضون الى هجمة عربية أسلامية عالمية من أجل فرض سيطرة سنية عليهم بسبب مصالح أمريكا و الغرب و التي هي مع دولة الخليج و السعودية و باقي الدول العربية السنية المذهب. فالشيعة خاسورن في حرب المصالح الدولية لانهم اقلية مذهبية بين الدول الاسلامية. لذا فأن الشيعة في العراق أيضا أمام أمرين وهما أما قبول سيطرة العرب السنة عليهم و هذا مستحيل حسب مذهبهم و أما التعاون مع الكورد في العراق من أجل الحفاظ على حقوقهم. و لكي يحصلوا على الدعم الكوردي عليهم الاعتراف بكوردستانية المناطق الكوردية التي أستعربها صدام عن طريق أقدام شيعة الجنوب و الوسط اليها، فديالى و كركوك و الموصل و تكريت سوف لن تكون ضمن المدن الشيعية في العراق و سيكون الشيعة في تلك المدن دوما يتعرضون لاضهاد (عمر) السني و معرضين للقتل من قبلهم.

لذا فالكورد هم الذين يتحكمون بمصير العراق و ليس القائمة العراقية أو المالكي و الذي يمنع الكورد من ممارسة هذة السياسة على ارض الواقع هو ضعف القيادات الكوردية التي لم ترتقي في سياساتها الى الواقعية و البراغماتية على المستوى الداخلي و الاقليمي و العالمي.

بغداد _ عودة المرسومي

كشف مصدر في القائمة العراقية عن ان مطالب المتظاهرين التي توزعت على الانبار وصلاح الدين وسامراء لن تتوقف عند حدود اطلاق سراح حماية وزير المالية رافع العيساوي بل سترسو عند مرفأ اقامة الاقليم (السني) المدعوم من قبل تركيا وقطر !!

 

 

وقال المصدر ان نائب الرئيس الجمهورية المتهم طارق الهاشمي فتح خطا هاتفيا مباشرا مع كبار علماء الانبار والشخصيات السياسية والبرلمانية الموجودة في المحافظة ابلغهم فيها دعمه الكامل لمشروع (الانتفاضة الانبارية) التي انطلقت في المحافظة .

وأضاف ان الهاشمي قام بارسال الاموال الى المتظاهرين الى حين تقديم استقالة رئيس الوزراء نوري المالكي من منصبه .

وأكد الهاشمي في اتصاله مع قادة الانتفاضة على ان تركيا وقطر داعمة  لجهود اقامة الاقليم السني للخروج من (الهيمنة الشيعية) حسب وصف المصادر.

chakoch

بغداد _ سرمد بازوكه

كشف مصدر في الشرطة العراقية يوم الجمعة بأن إمام وخطيب مسجد قتل بهجوم مسلح نفذه مجهولون على المسجد غرب بغداد.

 

وقال المصدر إن "مسلحين مجهولين اقتحموا عقب صلاة الفجر مسجد السعدية في منطقة الوشاش غرب بغداد وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة باتجاه إمام المسجد مما أسفر عن مقتله في الحال ".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "قوة أمنية فرضت  طوقا أمنيا على منطقة الحادث ونقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي ، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه ".

وذكر شهود عيان ان مجاميع تابعة الى التيار الصدري (جيش المهدي ) هم من نفذوا عملية اغتيال امام المسجد على حد قوله.

http://www.youtube.com/watch?v=U4F_tW8Vjo0

chakoch

صوت كوردستان: ما أن بدأ الخلاف بين المالكي و الهاشمي يصعد الى القمة حتى تمكن بعثيوا القائمة العراقية من أقحام الكورد في هذة الازمة و على جبهتين: الاولى جبهة الخلاف السياسية مع المالكي في بغداد عن طريق لجوء المجرم الهارب طارق الهاشمي الى أقليم كوردستان و الاحتماء بالكورد. و الجبهة الثانية كان دفع المالكي من قبل أعضاء القائمة العراقية في مناطق كركوك و الضباط البعثيين في جيش المالكي الى أرسال قطعات الجيش العراقي الى مناطق كركوك و أشعال حرب شيعية كوردية في تلك المناطق. و فعلا نجح البعثيون في القائمة العراقية من اقحام الكورد في أزمة الهاشمي و نجحوا ايضا في تحويل المالكي الى جندي يعمل لصالح البعثيين و القومجيين العرب في مناطق كركوك و يتظاهر بهذا الشكل البعثيون و كأنهم أصدقاء للكورد و يرفعون العلم الكوردي.

بهذة السياسه قوى ساعد القائمة العراقية البعثية التي تعمل بطريقة الغاية تبرر الوسيلة البعثية و رأت أن هذة هي الفرصة المناسبة للانتقضاض على حكومة المالكي الشيعية و خاصة بعد أن أستطاعوا دب الخلاف بين الشيعة أيضا و قسموهم الى مالكيين وصدريين و عماريين و متفرقة.

الحلقة الاخيرة في سياسة القائمة العراقية البعثية هي ضرب مقتدى الصدر بالمالكي و ايصال العلاقة بينهما الى درجة التصادم العسكري و العصيان المدني من ناحية و خلق حرب بين اقليم كوردستان و جيش المالكي.

سياسة القائمة العراقية واضحة للعيان و من الممكن رؤية حدودها و خيوطها بشكل واضح. و هنا يأتي تساؤلنا عن مدى أدراك المالكي و الشيعة لهذة السياسة البعثية و مدى استعداد المالكي للتحول الى بيدق بعثي ضد الكورد و الحقوق الكوردية و أن كان سيوقع أتفاقية شاملة مع الكورد و حسب الدستور العراقي و يقوم المالكي بتطبيق المادة 140 كما هي و خلال فترة و جيزة و يرفع من درجة التعاون الكوردي الشيعي الى الصداقة. ليس أمام المالكي سوى بضعة ايام يستطيع من خلالها كشف القائمة العراقية و البعثيين على حقيقتهم فبمجرد توقيع المالكي لاتفاقية شاملة مع الكورد حول كركوك و المناطق الاخرى سيضطر البعثيون في القائمة العراقية الى كشف حقيقتهم و عدائهم للكورد.

 

واخ – بغداد

حذر القيادي في الكتلة البيضاء الوطنية النائب عزيز شريف المياحي من تسيس تظاهرات أهالي الانبار من قبل تنظيمات ومجاميع من القاعدة .

وقال المياحي في بيان صحفي ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه  ان المتابع للتظاهرات الحالية في محافظة الانبار يجد أنها خرجت عن مضمونها المحلي وتم استغلالها أبشع استغلال  من خلال رفع صور النظام المقبور والعلم القديم وعلم ما يسمى بالجيش الحر إضافة رفع صور رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان  وترديد شعارات تحرض على العنف الطائفي والمسلح وهذا يجعلنا نشعر بوجود جهات سياسية تحاول تسخير تلك المظاهرات لخدمة أجندات خارجية وهذا ما نقبله لأنه لا يليق بهيبة عشائر الانبار.

وأضاف ان  ما نراه على ارض الواقع لا نشعر انه يعبر عن حقيقة عشائر الانبار المعروفة بعراقيتها وتاريخها المشرف في طرد الإرهاب وفلول القاعدة في وقت مضى  وكل هذا يجعلنا نتخوف من خطورة المشروع التكفيري والبعثي الذي كان ومازال يسعى إلى إفشال تجربة العراق الجديد الذي بدأ يتحرك في داخل تلك التظاهرات لتغذيتها بالافكار العنصرية.

وانتقد القيادي في الكتلة البيضاء مشاركة بعض السياسيين والوزراء في تلك المظاهرات وإطلاقهم للخطابات الطائفية الذين من المفروض ان يكونوا جزء من العملية السياسية والحكومية ولكنهم اظهروا نفسهم الطائفي وحقيقة الأجندات التي تسير مشروعهم الذي يخططون من خلاله لإفشال العملية السياسية , داعيا عشائر الانبار الى طرد كل من ظهرت حقيقة أفكاره الطائفية والتكفيرية وان لا يتم تركهم في المحافظة كي لا يخلقوا بورة جديدة من بؤر التشدد والنزعة الانقلابية التي ولت مع أصحابها دون عودة.

 

واخ – بغداد

عرضت في الحكومة العراقية لقطات قيل إنها اعترافات لآمر حماية وزير المالية رافع العيساوي ويقر فيها باغتيال شخصيات سياسية وأمنية.

وعرضت قناة العراقية الشبة رسمية تلك الاعترافات ، وقال محمود العيساوي وهو أمر حماية العيساوي إنه كان يتلقى الأوامر من صهر وزير المالية.

وقال أيضا إنه كان يتلقى الدعم من منزل نائب الرئيس المحكوم بالإعدام غيابيا طارق الهاشمي وبخاصة في عمليات الاغتيال.

وأضاف كان لدينا تنسيق مشترك بيننا وبين حماية طارق الهاشمي ولم يتطرق التلفزيون العراقي الى أسماء تلك الشخصيات او أي تفاصيل.

ونقلت قناة العراقية أن محمود العيساوي اقر بضلوعه بتفجيرات وزارة الخارجية في عام 2007.

واظهرت القناة في تقرير ، لقطات لأشخاص- وضع حاجز على وجوههم خشية على حياتهم- قالوا إنهم تضرروا من الهاشمي والعيساوي.

ونقل عن محمود العيساوي أن وزير المالية كان على علم بذلك وقال، بحسب القناة الوزير كان يقول نفذ ما يقوله لك (صهري).

وأخير تمخض الجبل فولد فأرا.


بعد أكثر من أريع سنوات عجاف عاشها ذوو ضحايا النظام السابق،وخصوصا عوائل شهداء حزب الدعوة الاسلامية في ظل حكومتين قادها حزب الدعوة الاسلامية ، ينبري مجلس النواب العر اقي، ليناقش الغاء قرار برقم 195 أصدر مجلس قيادة الثورة في النظام السابق، وبموجبه تم إعدام عشرات الآلاف من المنتمين الى حزب الدعوة الاسلامية والمتعاطفين، وبأثر رجعي.

اكثر من أربع سنوات وأسر الشهداء يعيشون الكفاف ولايجدون من يرعاهم ، وترفض مؤسسات الدولة العراقية في النظام الجديد، تعين أبنائهم بل وتحاربهم مادام المسيطرون فيها هم من بقايا نظام صدام، ومن صفق له حتى الرمق الأخير.

أعرف الكثيرين من أبناء وأخوات وأمهات وزوجات الشهداء، مايزالون يعيشيون في أوضاع مزرية، أقل من الكفاف، ولم يشعروا بأن شيئا تغير لصالحهم، بل العكس تماما.

(م.ع) شاب تم إعدام والده الشهيد الكبير وأعمامه جميعا بعد أن إعتقلوا بالجملة مع النساء في ربيع 1980 بحجة الانتماء الى أو التعاطف مع حزب الدعوة الاسلامية(العميل)، فعاش اليتم والفقر والحرمان وهو طفل صغير لم يبلغ العامين، الا أنه تمكن من أن يكمل دراسته حتى أصبح مهندسا لم يحصل على عمل في النظام السابق لأنه من أسرة " معادية" فيها الب والأعمام شهداء، والعمات سجينات سابقات بتهمة الانتماء الى حزب الدعوة الاسلامية(العميل).

زرتُ هذا الشاب بعد سقوط النظام لأن ولده كان استاذي وصديق عمري، ورويتُ له الكثير عن أخلاق أبيه الذي لم يشاهده قط ولم يتعرف على ملامحه، ولم يعرف له قبرا.

ولأن هذا الشاب أيضا كفؤ في مجال عمله، وهو عاطل عن العمل، وأبن شهيد ومن أسرة مضحية حتى العظم، فقد تدخلت لدى مؤسسة تابعة لتلفزيون العراقية ، محاولا الحصول له على موافقة تعيين ليعمل فيها بأجر " 200 ألف دينار" شهريا لاتُسمن ولاتغني من جوع، الا أن محاولاتي كلها لم تُفلح، بالرغم من أنني أعرف كل المسؤولين المعنيين عن تلك المؤسسة من الكبير وحتى الصغير.

نائب مدير عام هذه المؤسسة وهو وزير سابق ،أخبرني بالهاتف إنه وصل الى الحكم، بفعل دماء شهداء الدعوة الاسلامية، وبالمناسبة(هو صديق لأبيه)،ووعد بتعيينه ....لكنّ لم يحصل وضاعت كل محاولاتي حتى مع الشخص المعني مباشرة عن تعيينه.... دون جدوى!.

قصة الشاب(م .ع) هي واحدة من عشرات القصص التي احتفظ بها في حافظتي، واليوم وبمناسبة مناقشة مجلس النواب قرار إعدام الدعاة وبأثر رجعي، فأنني أدعو المجلس الى المسارعة في تعويض عوائل شهداء الدعوة الاسلامية ، وبأثر رجعي أيضا، والى تطهير مؤسسات ودوائر الحكم من أولئك الذين يعرفون كيف يواصلون إيذاء شهداء حزب الدعوة عن طرق إيذاء اسرهم، لكي لايكون ماقرروه مجرد قرار،يوضع في درج النسيان. 

فالدعوة حتى وإن أختلفنا مع طريقة بعض قادتها في إسقاط صدام، تظل على الدوام : " تيار أفكار ومواكب أبطال".

جملة اعتراضية:

النظام السابق وصف حزب الدعوة الاسلامية بالعميل حتى قبل أن تنتصر الثورة الاسلامية في ايران ليصبح الشيعة كلهم بنظر أعدائهم "عملاء لايران" وصفويين و...!. وقد تم في العام 1970 إعدام الشهيد السعيد عبد الصاحب دخيل بهذه التهمة.وأعدم في العام 1974 شهداء قبضة الهدى عارف البصري ،وعزالدين القبانجي،وحسين جلوخان، وعمادالدين الطباطبائي ،ونوري طعمة بنفس التهمة أيضا أي الانتماء الى حزب الدعوة (العميل) ليستمر المسلسل في الاعدامات والاعتقالات قبل ايران، وبعدها بتهمة واحدة جاهزة هي (العمالة) لمن؟. المعنى في قلب الجلاد. والمحزن أن يجري التفاوض بين الأمريكيين ومن يسمون نفسهم "مقاومة" بحضور بعض قادة حزب الدعوة في بيروت، وأن ممثل إحدى الجماعات المسلحة استخدم نفس الصفة (العميل) ليطلقها على حزب الدعوة في الوقت الذي يقوم هو باسم من يسميها "مقاومة"، بالتفاوض مع الأمريكيين للدخول في حكومة يرأسها أمين عام حزب الدعوة الاسلامية ...العميل!.

أليس كذلك؟!.

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=101802&nm=1#

نشر في 6/7/2007

الاحداث تتسارع على الساحة العراقيةعامة والكوردستانية خاصة,التظاهرات التي يقودها الجيش الحر والقاعدة وماتبقى من البعث.الذين يعشون على الامل عودة العراقالى ايام السواد  وايام المقابر الجماعية ,ينتظرون تلك اليوم لينتقموا من الجماهير ؟واذاتصفحنا المناطق التي بدأت  باستغلال سجن حماية رفيق الدرب لطارق الهاشمي رافع العيساوي ,والاسماء التي تبرز في الفضائيات,او اعضاء البرلمان العراقي والمشاركين معهم , تعالت اصوات النكرة بشعارات طائفية ومذهبية صرفة ..العجيب يطلب رافع العيساوي والاخرين المشاركين في السلطة .والحكومة الحالية ,بسحب الثقة من المالكي ..انا مع سحب الثقة  منذ اكثر من سنتين .ولكن هل معقول انا وزير او عضوا برلمان في الحكومة او شريك علني في العملية السياسية  ,اطلب سحب الثقة ,ولا استقيل قبل هذا المطلب المفروض من يطالب بهذا الطلب وهو حق وقانوني ,ان يستقيل ويكون خارج دائرة السلطة ؟
وهذا لا يختلف عن اقليم كوردستان ..مسعود يطالب بسحب الثقة ,تايدا وتضامنا مع اوردعان الاتاتوركي ,يجب على مسعود ,واقول يجب وهذا اقل ما يجب ان يفعله ,باستقالة روش نوري شاويس وعارف تيفور ونائب امين العامة لمجلس الوزراء الانتهازي دكتور فرهاد (حسب الله)نعمة,والوكلاء الرفيق بنكين والسكيرفوزي الارتوشي .والذي كان من عائلة (الجحوش )وكان يصفق لفرق الاعدام الشباب في اربيل سلام خوشناوا ؟ورئيس الاركان الفاشل بابكر الزيباري ؟وبعدها يكون لك الحق المطالبة والتضامن مع احفاد جنكيز خان والتتر ..
في بغداد تناحر السياسي الفالتوني سواء من الدكتاتور العراق المالكي او من قبل السمسار النجيفي او الانتهازي البعثي علاوي .لا يوجد حكومة ,ولا وجود لركائز الحكومة ,طالما لا يوجد قانون ولا نظام عمل في الدوائر ,كان شرطي في الشارع قبل انقلاب البعث 1963 له الحق ان يحاسب من يخالف ,او يستدعيك الى مركز الشرطة لامر مخالف للقانون ,دون ان يحمل سلاح ,له الحق الشرطي البسيط ان يتصرف وفق القانون الساري ,,اما الان لا قانون ولا نظام ولا عرف قضائي ولا شرع ديني ,ولا عادات عشائرية ولا حياء ,الوزير لا يستطيع ان يامر موظف من غير قائمته او حزبه.رئيس الوزراء لا يستطيع اقالة وزير رغم ثبوت ادلة جنائية او قضائية ضده ..الجميع دون استثناء شراكة وطنية في النهب والسرقة والفساد والمخالفات   السياسية اليوم في اروقة السلطة  فقط ,فقدان القيم ومحاربة الخير لانتشار الشر .,اصبح تعليم القتل والذبح مهنة لامراء الحرب وتجار المخدرات ,اصبح الانحراف عن مبادىء السياسة ,وتمسك بمبادىء الانتهزية والخنوع السائر بين جميع الوزراء واعضاء البرلمان . واقول هذا من يرتضي لنفسه ان يكون بين هذه المجموعات وساكت عن قول الحق وفضح اساليبهم ,شريك كامل بلا استثناء .المالكي يصرخ معي ملفات لفلان وفلان .يجيب المقابل احمل ملفات الفساد على المستشارين ومكتب المالكي ..الوزير يصرخ انا برىء والوكيل انا بعيد ,واعضاء البرلمان وحسب الكتلة المنتمي لها يرفع يده او يغيب عن الجلسة ,كانهم خرفان يقودهم الراعي اين ما يذهب او يوجه..اي برلمان واي حكومة او قضاء واية وزاراة ..كلها في مهب الريح كلهم ضعفاء امام الدولار ,كلهم ضعفاء امام تركيا وايران والسعودية وقطر ؟ واحد يفضح الاخر واحد يتهجم على الاخر ؟
كوردستان  بين نارين ؟لا ثالث لها .نار البارتي المتغطرس والمغرور المتبجح بتاريخه الارستقراطي العشائري ,بين نار مسعود المتسلط على الحزب والسلطة ,وحصل عليها نتيجة الوقوف مع دكتاتورية صدام سواء علني كما فعلها في 31 اب1996 ودخل صدام على اشلاء الشباب والادلاء كوادر البارتي ,وفي الليل مداهمات البيوت من قبل المخابرات العراقية ..وكذلك الارتباط الكلي مع ايران سواء في عهد الشاه او الخميني .اضافة الارتباط المصيري مع من يعادي القضية الكوردية والشعب الكوردي فقط الولاء لال مسعود اساس السياسة ؟الم يقل ملا مصطفى البرزاني انا لست حزبيا انا برزاني ........؟؟ السلطة لا يجوز ان يكون  بيد الاخرين ولا المناصب الحساسة او الكمارك والضرائب بيد الاخرين ولن يقبل  ذلك .والجميع يعلم حصرا بيد مسعود نجرفان مسرور ادهم منصور .والاخرين دمى ليس اكثر في السلطة او الحزب البارتي ..سياستهم لا يختلف عن سياسة صدام تهميش الجميع والطاعة العمياء لهم ..لذلك الامر والنهي الرفض والقبول القرارات ,حصرا بيد الباب الاعلى مسعود البرزاني ..في اية دولة او امارة  ديمقراطية نسبيا لا اقول مطلق تجدون سلطة حصرا بيد شخص واحد .سوى في امارة مسعود وفي سرة رش.
ازمة الاخيرة ايعاز تركي وامر اوردغاني ,لتحريك القوة العسكرية الى كركوك او دبز؟انها مؤامرة  على الشعب الكوردي ليس اكثر ؟؟اوردغان يحاول كسب مسعود ويصبح حلقة زواج بيده متى يخلعها يرميها ؟مسعود اصبح خرخاشة بيد اوردغان مهددا بغلق الحدود او الطاعة ..لماذا يرضى بالذل مسعود وامامه الشعب والاحزاب الكوردي تسانده ,شرط ان يتخلى عن ابراهيم خليل والكمارك ,هل معقول الكرامة مقابل المال ؟؟هل معقول الخنوع لاجل المناصب؟هل معقول العمالة وتخلي عن الوطنية ؟؟لا اقول سوى المالكي ومسعود عملة واحدة  بوجهان لا اكثر ؟جميع الصفات المتوفرة في المالكي يتوفر 100% في فارس كوردستان مسعود البرزاني ??علينا جميعا ودون تردد فضح كل اساليب الخيانة والتامر على شعبنا الكوردي .وعلى المعارضة الكوردية ان كانت فعلا معارضة ان تقول كلمتها في الشارع دون خوف باساليب حضارية ,نعم القمع ,بانتضارها ,الشرطة والاسايش بالمرصاد وخراطيم الماء والكبلات بالنذار ,والسجون مفتوحة ,ولكن يجب ان يكون الارادة اقوى والامل لازالة كابوس الظلم من بغداد او سرة رش ,شعار الجميع

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 13:00

دفعة مردي و عصا الكوردي8-9- محمد مندلاوي

يزعم الدكتور:" وثمة سياق لا يحبذه القوميون عموما من (أعراب وأكراد) بان كلمة (شروكي) التي تستعمل للإزدراء من أهل الجنوب العراقي حصرا، محرفة من كلمة (شروباك) التي تعني الموطن،وبذلك تعني المواطن أو المنتمي الى الأرض العراقية".

ردي: من أين جئت بهذا التفسير لكلمة "شروگي"؟ لماذا لا تذكر المصدر؟؟ أنا أقول لك من الذي ذكره، حسب علمي أنه تحليل وليس معلومة تاريخية، قاله الدكتور (مؤيد عبد الستار) سنة (2002) في مقال بعنوان "الشروگية و الكورد الفيلية أحفاد السومريين و العلاميين- إيلاميين-" يقول:"ان تسمية الشروگي تحمل الفخر والتبجيل بدلا من الإهانة، إذ إن الشروگ هم أحفاد شعب عريق من شعوب بلاد الرافدين، واعتقد أن الاسم تحريف أو تخفيف لاسم شعب الشروباك ، وان الشروگي هي من أصل هذه الكلمة" هناك من يحلل الاسم بصورة مغايرة تماماً،و يقول أنهم ذهبوا من الشرق، أي من كوردستان، فلذا سموا بالشرقاويين، المحرفة إلى شروگیین، و صاحب هذا الرأي يعول على اللهجة الشروگیة التي تزخر بالكلمات الكوردية و كذلك أسماء ذكورهم وإناثهم. بهذا الصدد يقول المؤرخ العلامة (جواد علي) في كتابه "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" بعد أن يقدم عدة تفسيرات، يقول في إحداها:" ما زال أهل العراق يطلقون لفظة "شروگ" و "شروگية" على جماعة من العرب هم من سكان "لواء العمارة" و الأهوار، ولا شك عندي أن لهذه التسمية علاقة بالتسمية القديمة، و يستعمل أهل العراق في الوقت الحاضر لفظة أخرى، هي "الشرجية" أي "الشرقية" و يقصدون بها جهة الشرق.

يزعم الدكتور:"وكذلك كلمة (معيدي) التي يراد منها القصد الدوني نفسه، وردت من مصدر(عدن Eden ) وتعني الخصيب بالسومرية، ومنها ورد مفهوم (جنة عدن) الذي أخترق الكتب المقدسة، وسكان تلك الجنة ورد بإضافة (ميم) الإنتماء، حتى امست (معدن ثم معيدي) مثلما هندسة ومهندس وعمارة ومعمار .والمقصود منها سكان جنة عدن، وهي الأهوار العراقية (البطائح أو الأجمة)، وهذا ما جعل منظمة اليونسكو تيصنف الأهوار ضمن المناطق الثقافية وليس البيئية كونها منبت مفهوم (عدن) التوراتي".

ردي: في هذه الجزئية، ودون أن يذكر مصدراً من المصادر المعتمدة، يحلل الدكتور من رأسه، و يقدم تفسيراً خاطئا لكلمة "عدن- Aden" ثم يربطها بكلمة المعدان، الشريحة التي تتواجد في أطراف بعض المدن في جنوب العراق. تقول عنهم الموسوعة الحرة "لا توجد دراسات واضحة و حاسمة عن أصل المعدان، رغم وجود بعض الفرضيات التي تقول أنهم من أصول هندية و إيرانية في حين يرى الرأي الثالث أنهم خليط من عدة عناصر عربية و عراقية قديمة غير عربية، لجأت إلى الأهوار خلال فترات زمنية مختلفة". ويقول الباحث العراقي المعروف (عباس العزاوي) في كتابه "عشائر العراق" أن المعدان هم مجموعة تمتهن تربية الجواميس و يضيف، أن الزعم بوجود أصل عراقي قديم فيهم مثل الأصل السومري لا يتجاوز حدود التخرصات. ويرى الدكتور (مؤيد عبد الستار) أن تسمية ماد،لها علاقة بالشعب الميدي الكوردي، لذلك أرى أن كلمة معدان لها علاقة بالجذر الكوردي،ماد،علماً (آن)هي إحدى لواحق الجمع في اللغة الكوردية مثل "لاو" يعني شاب جمعها "لاوان" شباب. فتكون مادان،اسم جمع للقوم الذين ينتسبون للماد و تغيير مادان إلى معدان شبيه بتغيير آكرى إلى عقرة و آمدي إلى عمادية، بسبب خصائص النطق في اللغات السامية و منها الأكدية و العربية. وعن كلمة (Aden) السومرية، التي تعني الخصيب، هي نفس الكلمة الكوردية المتداولة حتى اليوم (ئاوه دان) (Awedan) التي تعني الخصيب. وتبدأ الكلمة، بالسومرية بحرف الألف (A) و ليس بحرف ال(E). حاول الدكتور و آخرون من أصحاب التوجه العروبي لوي عنق الحقيقة، و يحولوا الجنة من كوردستان إلى جنوب العراق، يستحسن أن نلقي نظرة على التوراة التي استشهد بها الدكتور أخيراً، لأن النص أجبره أن يقول " عدن التوراتي".تقول التوراة في الإصحاح الثاني في سفر التكوين:" و غرس الرب الإله جنة في عدن شرقاً،و وضع هناك آدم الذي جبله و أنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة شهية للنظر و جيدة للأكل، و شجرة الحياة في وسط الجنة،و شجرة معرفة الخير و الشر وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة، و من هناك ينقسم فيصير أربعة رؤوس اسم الواحد فيشون،و هو المحيط بجميع أرض الحويلة حيث الذهب و ذهب تلك الأرض جيد. هناك المقلو حجر الجزع و اسم النهر الثاني جيحون، وهو المحيط بجميع أرض كوش واسم النهر الثالث حداقل، وهو الجاري شرقي أشور. و النهر الرابع الفرات وأخذ الرب الإله آدم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها و أوصى الرب الإله آدم قائلاً: من جميع شجر الجنة تأكل أكلا و أما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تأكل منها، لأنك يوم تأكل منها موتاً تموت". هذه هي التوراة تقول "وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة" وهو نهر حداقل، هو دجلة،الذي يجري في شرق آشور. نتساءل، أية منطقة تقع في شرق آشور؟؟؟ و تذكر التوراة نهر الفرات من أنهار الجنة، الذي منبعه أيضاً من شمال كوردستان (تركيا) و جيحان نهر في (تركيا) و أيضا اسم نهر في آسيا الوسطى. بالإضافة إلى هذه الدلائل الملموسة عن جنة التوراة في كوردستان، تقول كتب التأريخ و منها قاموس الكتاب المقدس " أن آدم وحواء قاما بمعالجة خطيئتهما و التخلص منها، بتغطية نفسيهما بأوراق التين" هل توجد في جنوب العراق أشجار التين؟ أم كوردستان هي موطن أجود أنواع التين؟ حتى القرطبي في تفسيره لسورة التين للآية الأولى في السورة: "والتين و الزيتوني" يقول: سمعت رجلاً من أهل الشام يقول:" التين: جبال ما بين حلوان إلى همدان" وحلوان يا عزيزي تلي خانقين مباشرة، أن هذه المنطقة المحصورة بين حلوان و همدان هي شرق كوردستان (إيران). في هذا المضمار تقول الموسوعة الإيرانية للعلامة (علي اكبر دهخدا) ص (3479) ج (3):" التين الحلواني نوع جيد من أنواع التين" و يقول نفس المصدر ص (3480) :" جبل التين يقع في لرستان و يبدأ من منطقة كلهر و ارتفاعه 2140 متر" منطقة قبيلة كلهر التي أشارت إليها الموسوعة هي متاخمة لحلوان. يزعم الدكتور، أن الدافع الذي دفع اليونسكو أن تجعل الأهوار ضمن المناطق الثقافية و ليس البيئية كونها منبت مفهوم (عدن) التوراتي. يا دكتور إذا اليونسكو تنظر بهذا المنظار إلى الأهوار لماذا لا تدرجها ضمن قائمة التراث العالمي، كقلعة أربيل مثلاً؟ لماذا صنفتها منطقة ثقافية التي لا تختلف كثيراً في تسميتها بالمنطقة السياحية؟.

يقول الدكتور: " في محاضرة للأديب العراقي المغترب في أمريكا محمود سعيد تسائل فيها عن تفسير وجود تلك الكلمات السومرية حتى اليوم مثل ككور تنور. وشه "شعير" وأدبا مدرسة. التي ما تزال مبثوثة في التعبيرات العامية العراقية بالرغم من اندثار الحضارة السومرية قبل آلاف السنين، ومن الغريب أن اسم أحد أبواب الموصل مازال اسم سومري. "لكش" المتجه إلى جنوب العراق، بالرغم من أن لكش مدينة أهملت قبل آلاف السنين، وطواها النسيان بعد موت حمورابي أي في القرن الثامن عشر قبل الميلاد.وهنا نشير الى ان (ادب) العربية وردت من(آ- دوب) اي الطين المجفف، وهو الذي دعي (الطوب Adobe) وهي قوالب الطين المججف تحت وهج الشمس التي تفخر بين شهري نيسان و آيار، و المستعمله في البناء. حيفث أن المدرسة كانت تدعى بيت الالواح الطينية المجففة كذلك، ثم تحول اسمها إلى الكتابة ثم الادب، وهكذا فإن (الطوب) و(الأدب)العربيتان صنوان لأصل سومري واحد".

ردي: لا يحتاج أن يتساءل محمود سعيد باستغراب، فليذهب إلى كورد بغداد، و يستمع إليهم بتمعن، يجد أن جل الكلمات التي يستعملوها هي كلمات سومرية المصدر، و إذا يريد أكثر من هذا عليه أن يتجه نحو الشرق إلى مدينة مندلي الكوردستانية السليبة، التي تاريخها يعود إلى ستة آلاف عام، وإذا يريد أن يطمئن قلبه بأن الكورد هم أحفاد السومريين، يستوجب عليه أن يستمر في هذا الطريق السومري حتى يعبر چگاسوور جبل (حمرين)، حيث تقع خلفه مدينة (سومار) السومرية العريقة و التي تقطن بقربها عشيرة كوردية سومرية اسمها لليوم "سوره مێری"، إما فيما يتعلق بباب لكش في موصل ليست لها أهمية لأن تاريخ استيطان العرب في موصول مدون في كتب التراث العربي، أنصحك أن تبتعد عن الإشارة إلى هذا الباب فلا تفتحه، لأنه سيأتي إليك منه أخباراً لا يعجبك ولا يخدمك. ثم ما علاقة حمورابي البابلي بمدينة لكش السومرية؟ لكي لا أطيل لا أرد على مجمل الكلمات التي سطرتها في الفقرة أعلاه، مثل (تنده ور) التي تعني في الكوردية الجسم الدائري حيث أن (تَن) جسم أو آلة أو وسيلة، و (ده ور) دائري كذلك الصحن ماعون في الكوردية (دَوري) و الجزيرة في الكوردية (دورگه) لأنها محيطة بالمياه، سأشرح هنا أشهر كلمة أنت جئت بها، وهي كلمة (أدب) يقول الدكتور (محمد محمدي ملايري) في كتابه (الأدب الإيراني) نقلاً عن الشيخ (شهاب الدين أحمد الخفاجي) في كتابه ( شفاء الغليل فيما في كلام العرب من دخيل) أنه عد الأدب من الكلمات الدخيلة في لغة العرب، و ينقل في ص (27) عن المطرزي قائلاً: "اصطلح الناس بعد الإسلام بمدة طويلة على تسمية العالم بالشعر أديباً و علوم العربية أدباً" كذلك يقول عميد الأدب العربي (طه حسين):" إن كلمة الأدب دخلت إلى العربية من لغات أخرى، بدليل أنها لم تستعمل في أية لغة من اللغات السامية" أيضاً الأستاذ الأب (انستاس الكرملي) أحد اللغويون العرب يقول:" إن كلمة الأدب مشتقة من الكلمة اليونانية Eduepes بمعنى، حلو الكلام" للعلم، أن كلمة الأدب لم تذكر في القرآن. ولم تذكر حتى في صدر الإسلام. وردت فقط في حديث منسوب للنبي محمد بمعنى التربية و التعليم، حيث يقول (أدبني ربني فأحسن تأدبي) لكن الألباني ضعف هذا الحديث. و قال عنه شيخ الإسلام (ابن تيمية) إن معناه صحيح، ولكن لا يعرف به إسناد ثابت. هذا يدل على أن الحديث نسب إلى النبي محمد في العصور اللاحقة للإسلام، لأن هذه الكلمة بدأت إلى الظهور و الاستعمال في اللغة العربية إبان الحكم الأموي، وبعد الأمويون تطرق لها الكتاب الذين ألفوا كتباً عن الأدب، وكان أكثرهم من الإيرانيين، كروزبه بن دادويه، عرب اسمه إلى (عبد الله) و أحمد بن يعقوب الملقب بمسكويه،الخ. بل أزيدك من الشعر بيت، لا توجد في اللغة العربية جذر لكلمة أدب،كما لا توجد مادة "س ت ذ" جذر كلمة أستاذ، ولم تذكر هذه الكلمة في الكلام الجاهلي. لنلقي الضوء الآن على أصل كلمة أدب السومري و حضوره اليوم في اللغة الكوردية و الفارسية لكي يعرف الدكتور حقيقة هذه الكلمة، التي جاءت في صخرة داريوش في إيران، بمعنى الكتابة، و استمرت عند الساسانيين بذات المعنى و بصيغة (ديپير) والخط كان يسمى عندهم (ديپیریه) و مكان تعليم الأطفال كان يسمى (دبستان- مدرسة) و المعلم (دبير) و الإعدادية (دبيرستان) و يسمى قسم كتابة الرسائل في الدوائر (دبيرخانه) و في اللغة الكوردية اليوم يقال للوح، صفيحة، (ده پ) وللسبورة (ده پڕه ش) أي اللوح الإسود. والحرف الذي يدخل على فعل المضارع للتحريض (ده با) و للمدرسة (ده بستان)، دعنا نعود إلى الدكتور المختص (خزعل الماجدي) يقول في المصدر السابق ص (63) عن النص السومري:"(أي دُبّا- E.dubba) بيت الألواح أكثر من صلتها بالمعابد. و كانت مادة للتعليم ولم تكن مادة للوعظ و الكهانة فقط". کذلك نلاحظ هذه، في کلمة (إي كور- E.kur) التي تعني بيت الجبل. و(إي دموزي- (E.dumuzi دموزي. يرى بوضوح أن حرف (إي-E) يرمز إلى البيت و (دُبّا) إلى الألواح التي كانت تخط و ترسم عليها. بما أن الدكتور، ليس له علاقة بالتراث السومري، كعادته كتب الكلمة بطريقة خاطئة، هكذا (الطوب Adobe) كان يتصور أنها كلمة واحدة بينما هي كلمتين حرف ال(E) الذي كتبه خطأ ب(A) لوحده يرمز إلى البيت و (دووب) (dobe) لوحدها تعني الألواح وعلى الطريقة الآرية تمتزج مع حرف (E) وتعطي معنى بيت الألواح. الشيء الآخر، بما أنه عربي، لا يعرف معنى تكرار الحرف، لأنها لا توجد في العربية هذه الخاصية، و العربية تعوض عنها بالشدة، فلذا نراه أيضاً أخطأ فيها،حيث كتب الكلمة هكذا (dobe) والصحيح كما دونه الدكتور المختص (خزعل الماجدي) وغيره هي (dubba) لذا نرى الدكتور خزعل وضع على الدال العربي ضمة و على الباء شدة. شيء آخر، أنا أعتقد أن الدكتور الذي نرد عليه الآن لعب بالأحرف، لكي يغش القارئ، لأن كتابة كلمة (Adobe) بهذه الصورة، تلفظ ككلمة أدب في اللغة العربية، وبهذه الطريقة يريد أن يقول للقارئ بصورة غير مباشرة أن كلمة الأدب في السومرية والعربية واحدة، لكنها فرية مكشوفة و تفضح كاتبها.

يقول الدكتور:"فمن الأولى مقارنة الكلمة السومرية المترجمة إلى الإنگليزية أو الفرنسية أو الألمانية مع ما يقابلها في اللهجة العراقية الدارجة قبل أن نجد ما يقابلها قاموسيا في العربي الفصيح، والأمر ينطبق على كل اللغات العراقية الباقية، ولمست شخصيا ذلك حينما راجعت نصا بابليا فوجدته أقرب إلى المتداول(الجلفي- الدارج) العراقي من الفصيح.وهنا لابد أن نقر بأن السواد اللساني العراقي مازال يتكلم الأكدية الأولى بعد أن تطورت عضويا خلال خمسة آلاف عام وأمست عراقية اليوم الهجينة التي تغلب عليها العربية كإحدى فروع الآرامية وسليلتها الأكدية الأولى، وهذا ثابت ثقافي عراقي دامغ ،لو قارناه بأقرب الثقافات كالمصرية الأكثر ثراءاً ومنتجاً،و التي أبدلت لسانها جذرياً من(الديموطيقية) سليلة (الهيروغليفية) مرة واحدة الى العربية خلال ثمانية عقود، وهذا ما ذكره كوستاف لوبون في (حضارة العرب)".

ردي: يا عزيزي،ألم تعرف أن جل الكلمات اللهجة العراقية هي كلمات كوردية و فارسية؟؟ اللتان تكونان مع الإنجليزية و الفرنسية و الألمانية و لغات آرية أخرى العائلة الهندوأوروبية،حتى تلك الكلمات العربية الفصحى، في قواميس اللغة العربية أن الكثير منها، إما معربة أو دخيلة، اقتبستها العربية من الكوردية و الفارسية، سبق لي و نشرت لك قائمة طويلة من الكلمات الكوردية التي استحوذت عليها العربية. كيف تقول أن "الأمر ينطبق على كل (اللغات) العراقية الباقية" توجد في العراق؟ أقواماً من العرب و السريان و الصابئة و اليهود وهم ساميون و يوجد الكورد و الأرمن و الفرس وهم آريون و يوجد أتراك وهم من مجموعة أورال ألطاي أن هؤلاء ليسوا من عرق واحد، ويتكلموا مجموعة لغات مختلفة، كيف توحدهم بجرت قلم تحت قيمومة اللغة العربية. ثم أن السومرية لغة إلصاقية كما أشرنا لها في سياق المقال، أنها تصوغ من كلمتين أو أكثر، تماماً مثل الكوردية، و في السومرية توجد حروف لا توجد مثلها في العربية مثل" پ و گ الخ وأنها موجودة في اللغة الكوردية. ألم تنتبه لنفسك، حين تُغيير الحروف السومرية التي تنتهي بحرف ال (گ) و تقلبه حضرتك إلى حرف الجيم لماذا؟، و حين تنتهي بل (پ) تقلبه إلى الباء الخ، أليست هذه الفوارق الجذرية تدل دلالة واضحة على أن العربية لا صلة لها بالسومرية؟. تأكيداً على ما نقول بأنكم لا تمتون بصلة إلى سومر، في الفقرة أعلاه تتحدث عن سومر و من ثم تقفز و تحشر اسم بابل في الوسط، ما علاقة بابل بسومر؟ أنت تتكلم عن سومر أم عن بابل أ بهذه تلفيقات تروج بضاعتك الفاسدة، يا هذا، بكل تأكيد أن بعض المفردات البابلية قريبة من العربية، أو إحدى لهجات العراق، لأن الاثنين من العنصر السامي، إما سومر فمختلف 360 درجة. في مقال الدكتور الذي بين أيدينا قرأت بعض التعليقات لبعض السذج من العرب، وجدتهم يفرحون ويهللون ويشكرون الدكتور على هذه المقالة، مساكين هؤلاء لا يعرفوا أن هذه المقالة تحط من القيمة العربية، لأنها مبنية على الكذب والتدليس، حين يزعم في الفقرة أعلاه:" العربية كإحدى فروع الآرامية" أتحداك أن تأتي بوثيقة تقول أن العربية إحدى الفروع الآرامية، أنا أعرف لماذا أنت تقول هذا الكلام، لأن الآراميين لهم شيء من التاريخ في العراق، فلذا تربط العرب بهم، لكي يكون للعرب تاريخ في العراق قبل الإسلام،وأنت تعرف أن العرب ساميون كما الآراميون ساميون، تماما مثل الكورد و الفرس أو الهنود، هل يصح نسمي الكورد هنوداً أو فرساً؟. إن كانت اللغة العربية لغة آرامية كما تزعم، إن سفري دانيال و عزرا و التلمود و مخطوطات بحر الميت جميعها كتبت باللغة الآرامية، هل يستطيع العربي قرأتها؟. إن كنت تجهل ارجع إلى شجرة الشعوب السامية لكي تعرف أنك أخطأت خطأ قاتلاً، يستحسن بك أن تقدم اعتذاراً لقرائك . ارتكب الدكتور خطأ آخراً إلا وهو جعل الأكدية سليلة الآرامية، وهذا غير صحيح، لأن الأكدية سامية و ليست آرامية، بل هي اندثرت من أمام الآرامية التي أصبحت قبل المسيح لغة منتشرة في عدة أرجاء من الشرق الأوسط.


شارك الدكتور عبد الخالق حسين والدكتور مؤيد عبد الستار في ندوة راديو دجلة / دويتش فيلية الالماني ، التي عقدها بمناسبة قرب نهاية عام 2012 وفيما يلي تقرير ورابط الاستماع للندوة عن موقع دويتش فيليه الالماني .

القمة العربية والأزمات السياسية وفي قمتها الأزمة مع إقليم كردستان حول كركوك شكلت أهم ملامح المشهد السياسي في العراق خلال عام 2012 مقابل ذلك بقي انجاز الحكومة والنخب لخدمة الناخب متخلفا متراجعا بل معدوما في أغلب الأحيان.

سجلت بداية عام 2012 امتدادا لأزمة سياسية ما زالت مستمرة على خلفية اتهامات وجهت لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بتورطه وعناصر حمايته في عمليات إرهابية، وقد tفرَ المذكور على أثرها وأقام في كردستان ما أشعل أزمة سياسية بين الإقليم وبين المركز، ثم اضطر إلى مغادرة كردستان إلى تركيا، الأمر الذي أزّم العلاقة بين البلدين.

المشهد اتسم بمجمله وعلى طول السنة بأزمات سياسية متشابكة، كانت أبرزها أزمات متعاقبة مع إقليم كردستان، وأزمة- فضيحة صفقة أسلحة كانت الحكومة تنوي شراءها من روسيا، وأزمة إلغاء البطاقة التموينية التي صدر قرار حكومي باستبدالها ببدل مالي، فأثار القرار ردود فعل شعبية غاضبة قادت إلى تجميد تنفيذه.

ثم نشبت أزمة محافظ البنك المركزي العراقي الدكتور سنان الشبيبي الذي اتُهم وفريق عمله بسوء الإدارة، الاتهام جاء إثناء زيارة رسمية قام بها إلى اليابان ما أفضى إلى عدم عودته للبلد وفراره خارج العراق.

ثم توّجت هذه الأزمات، أزمة اعتقال عناصر حماية رافع العيساوي وزير المالية، وما أعقبها من تظاهرات في مناطق غرب العراق سعى منظموها لقطع الطريق الدولي مع سوريا والاردن . الأزمة سرعان ما اتخذت طابعا طائفيا بات يهدد بانفصال مناطق غرب العراق في ظل ما يجري في الجانب السوري من الحدود من حراك سياسي.

"أصل المشكلات استئثار مكون واحد بالسلطة"

الكاتب والمحلل السياسي د عبد الخالق حسين شارك في حوار مجلة العراق اليوم من DW عربية معتبرا أن العراق بسبب مركزه الجغرافي وتاريخه وثرواته هو بلد الأزمات، وما شهده هذا العام هو امتداد لأزمات سابقة موروثة من أعوام سابقة. وعزا حسين السبب الرئيس في الأزمات، إلى هيمنة مكون واحد من نسيج العراق  على مقدراته ، وقيام هذا المكون بإخضاع المكونات الأخرى لإرادته بالقوة عبر قرون من التاريخ. وأشار حسين إلى أن حديثنا يمكن إن يدور هنا عن الدولة الحديثة في العراق التي تأسست مطلع القرن العشرين.

وشهد عام 2003 تغيرا في معادلة تولي السلطة في العراق، فنشأ ما صار يعرف بالمحاصصة ، وهو مبدأ يؤمّن لمكونات المجتمع العراقي حق المشاركة في السلطة بحسب قوتها وعددها، وكان من المفترض أن تحل الشراكة الأزمة الناشئة عن تولي السلطة، لكنها قادت إلى مزيد من الأزمات . وقد عزا د عبد الخالق حسين ذلك إلى أن عمر الأزمة مئات السنين " و الحالة أشبه بمريض على حافة الموت، أنقذه طبيب بارع، ونقلوه إلى غرفة الإنعاش، ثم جاء من يطالب المريض بالمشاركة في دورة أولمبية"، في إشارة إلى أن المسار السياسي في العراق لن يتغير في المدى القريب بسبب عمق مشكلاته.

"لابد أن يسمح للكرد بتحقيق حلمهم  في إنشاء دولتهم"

على مستوى علاقة المركز بكردستان، تفاقمت الأزمة الأخيرة في كركوك، حتى تصاعدت علنا أصوات من المركز تدعو كردستان للاستقلال، حيث دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر الأكراد إلى إعلان استقلالهم، مشيرا إلى ان حكومة المركز لن تعارض ذلك، بل ستكون أول الداعمين له.

الكاتب السياسي د. مؤيد عبد الستار دخل من ستوكهولم في حوار مجلة العراق اليوم من DW عربية مشيرا إلى أن أزمة الدولة العراقية مع الأكراد تعود لتاريخ قيام هذه الدولة في عشرينات القرن العشرين، وقد دأب الأكراد على القيام بثورات وانتفاضات حتى على السلطة البريطانية" التي استخدمت الطيران وقنابل النابالم لقمع ثوراتهم".

وأشار د . مؤيـد عبد الستار إلى ضرورة "أن يسمح للأكراد بتحقيق حلمهم في إنشاء دولة كردية" . وقرأ د عبد الستار دعوة ائتلاف دولة القانون الأكراد إلى إعلان دولتهم " بأنها جاءت من جانب العداء لقضية الكرد وليس من جانب إنصاف قضيتهم".

وبدا د. مؤيـد عبد الستار متفائلا بشان مستقبل علاقة شعوب المنطقة حين أعتبر أن مشروع "وحدة على غرار الوحدة الأوروبية يمكن أن يجمع الشعوب العربية والكردية والفارسية والتركية في المنطقة".

واعتبر د عبد الستار أن تطور الوعي الديمقراطي وقبول مكونات الوطن العراقي للتعايش مع بعضها هو الكفيل بحل أزمات العراق السياسية، لكنه نبه إلى أن ثقل موروث الطغيان والديكتاتورية يجعل الوضع بحاجة إلى سنوات لكي يستقر.

رابط الاستماع الى الندوة

http://www.dw.de/popups/mediaplayer/contentId_16485637_mediaId_16481736

رابط الموقع

http://www.dw.de/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%81%D9%8A-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D8%AD-%D9%88%D8%B6%D8%B9%D9%81-%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D8%A1/a-16485637

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 12:54

بتلات الورد - (33) - مراد سليمان علو

1ـ دعوت إلى ملتقى ..(قيل لي إنه ملتقى شعري ) .. في دهوك ولكني فوجئت بأنه ملتقى إعلامي ، ولأني كنت بصحبة الصديقين الشاعرين فرات العراق (مصطفى السنجاري) وشاعر الحبّ (خدر شاقولي) فقد حوّلنا الليمونة الحامضة إلى شراب حلو ليومين متتالين !.
2ـ كان من المفروض على القائمين بإدارة وتنظيم الملتقى الإعلامي الكوردي ( العراقي السوري ) أن يقيموا حفلة تعارف بسيطة قبل البدء بفقرات برنامجهم !.
3ـ لا يزال الكتاب هديتي المفضلة فعند حضوري الملتقى الإعلامي لأكراد سوريا والعراق في دهوك أهداني الأستاذ حجي مغسو(وهو رجل متواضع جدا ودمث الأخلاق) كتابه الموسوم (كَريفان) مذيلة بتوقيعه ولكن عند رجوعنا للفندق كان عين أحد أدبائنا السوريين عليه فأهديته إياه بدوري ، وعند رجوعي للبيت وجدت كتاب (شرق وغرب) للأستاذ خيري إبراهيم كورو بانتظاري وهي آراء قيمة في الشأن الأيزيدي .. شكرا للفاضلين حجي مغسو وخيري كورو .
4ـ أضم صوتي إلى صوت الأخ خيري علو في حملته لمنع زواج القاصرات في حوض جبل شنكال ومنع هذا الإثم لن يكون إلا بمنع عادة الخطف (النهيبة) بين الشنكاليين أو على الأقل وضع ضوابط صارمة لذلك كأن تكون الفتاة قد بلغت سن الرشد على الأقل .. !.
5ـ جالت العبقرية في فكر الجنون فولد الانتحار ميتا !.
6ـ ألتفت إلى الماضي إذا كنت قادرا على اختراقه نحو المستقبل !.
7ـ أيام الصوم الثلاثة والعيد كذلك أنقضوا ـ دون حدوث أية معجزة ـ وكنت أمني النفس كل صباح وأنا أنظر صوب الجبل أن أرى قمته كاسيا بالثلج على سبيل التغيير ولكن حتى هذا لم يحدث وكاد العيد أن يكون عاديا كبقية أيامنا الرتيبة لو لا قدوم صديقي (صلاح حسن رفو) وقضائنا أنا والشاقولي نهارا بصحبته .
8ـ راجعت أخصائي (قلب) بناء على نصيحة طبيب صديق وكنت أتمنى أن يقول لي : (إن قلبك ينزف الكثير من الحبّ ..) ولكن كلامه كان ككلام معظم الأطباء .. كلام علمي جاف يحتوي على الأمراض والأدوية !.
9ـ فكر في معنى (عام جديد) .. كل عام وأنت بخير !.
10ـ مشكلتنا دائما نعترض على واقعنا (النتائج) دو أن نفكر ولو مرة بعوامل تكوين هذا الواقع (الأسباب) !.
11ـ في أحدى الليالي نمت نوما عميقا فسرحت روحي والتقت حكيما وكان هذا الحكيم صديقا طيبا لي وكان هو الآخر نائما نوما عميقا مثلي ولكنه كان يهذر قائلا : النوم العميق يجلب الأحلام الميتة فرجعت روحي إلى جسدي مذعورة ونهضت من فوري وقررت أن لا أنام أبدا ، وفي الصباح مررت به وعلى غير عادتي لم ألق التحية .. تابعني بنظراته مستغربا وأنا أغوص في الزحام ، وفي اليوم التالي عاتبني قائلا :(مررت بي أمس ولم تسّلم عليّ) ، فقلت له :(لا أعرف عمّا تتكلم ) ، فقال مستغربا : (لا يعقل أنك لم ترني فقد كنت واقفا في نفس هذا المكان) ! ، فقلت له مشفقا : (لم أقل بأني لم أرك ، ولكني لم أرى نفسي مارّا بك) ! ، وهكذا أدركت للمرة الأولى بأني هائم ، فأحببت هيامي .. لكم أنا سعيد بقراري ذاك أنشد طريقي وحيدا ودائما أسبق الشروق وأروي حكاياتي في المحطات التي أرتاح فيها وفي المرافئ التي أسافر منها وفي الجزر التي أزورها .
12ـ لو سئلت الحشائش عن سبب نموها تحت الحجارة لأجابتك بسبب أكل الأنعام لنا ، وأسأل الأنعام : لماذا تأكلون الحشيش ؟ ستجيبك لأنهم في البيت لا يطعموننا بحجة أن الفئران تعبث بالزاد المكشوف ، وعندما تسأل الفئران عن سبب أذيتها لنا ستجيب عن السؤال بسؤال آخر وهو : لماذا تطاردنا القطط ؟ ووحدها القطط ستبوح لك بالحقيقة قائلة : أننا نفعل ذلك من أجل المتعة ليس إلا ، وربّما لهذا منحتها الحقيقة تسع أرواح !.
13ـ لا توجد سنة جديدة ، ولم يوجد يوما عام جديد ، ولكن دائما هناك فصول تتوالد .
14ـ أمل على الطريق / 24 أغاني الغرام لأمير الكلام (8) .
(سراب)
الحبّ على وشك الزوال ما دمنا نحبّ ظنا منا إنه نهاية خوفنا وبداية الاطمئنان في حياتنا !.
(فرح)
مررت بجميع مراحل الحزن وعندما لم أجدك في حزني خرجت منه فرحا !.
(اسم من حبّ)
ما لاسمك على الأسماع مثيل .
فحين أسمعه أو أكتبه .
كل حرف فيه ،
حبيب لي وخليل .
(يأس)
ماذا أفعل ..
بعينين فيهما عسل .
إن كنت لا أرى..
العسل معجونا بالأمل !.
(مساواة)
عذاب المرء في الحبّ مساوي لعظمته !.
(قناعة)
لا يحصل على الحبّ بالقوة ولا يمنح دون رغبة !.
(درس)
قد يتحول البعد إلى ألم والألم إلى كره وبمجرد التفكير بذلك يشعرني بسرور محزن لأني طوال الوقت كنت أعلم مثلك تماما بأنك أنانية وكاذبة وساذجة ولكن رغبة تعليمك كل شيء كانت تطغي على أي شيء آخر !.
(منطق)
ليس غريبا أن تتهربي بل غباء إن قلت لماذا لم تبقي معي !.
(واقع حال)
وأنت أيتها الخالية قلبك من الحبّ لا أستطيع سماعك مهما صرخت ، وليس عليك أن تفهمي .أذهبي لتموتي ببطء وسيمحو اسمك كما لو كان مكتوبا على الرمال أما أنا فسأحيى باسقا لأزرع الحبّ حولي أينما ذهبت !.
(منطق)
من الخطأ الاعتماد على تدفق الأدرينالين لقبول الآخر وإنما الأمر مجرد تناغم بين دقات القلب واستجابة الدماغ لها !.
(علاقة)
لم أعد أثق بالأمل فقد تخلى عني منذ أن فقد عينيك بريقهما !.
(صيد)
شباك صيدي كلمات صنعت من قلق .
يا نظرة زادت عيني فيضا من الألق .
لا يمكنك الدخول في أرض شاعر،
والخروج ثانية كالوشق !.
الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2012 12:53

بقلم: ضياء رحيم محسن - علاقتنا مع... 1


يعتبر موضوع العلاقات من المواضيع الشائكة والمعقدة، كونه لا يقتصر على العلاقات ما بين ابناء البلد الواحد بل يتعداه الى العلاقات مع المحيط الإقليمي والدولي. سأحاول إبتداءاً الحديث عن العلاقات على مستوى أبناء البلد الواحد على آمل الحديث عن علاقتنا مع محيط الإقليمي والدولي في مقالات اخرى. تُعرف العلاقة لُغوياً بأنها(( ماأُبْرم وأُحْكم من الأشياء مادياً كان أو معنوياً)) ، ديموغرافيا يتألف النسيج العراقي من عدة اطياف ومكونات عرقية ومذهبية عاشت وتعيش منذ مئات السنين، مع معرفة بعضهم البعض وتزاوج ما بينهم دون التعرض لمسألة من تكون ومن أنت؟ فالجميع عراقيون أولاً وأخيراً. وبعد سقوط النظام البائد في 9/ نيسان/2003 أخذت تظهر على السطح دعوات بصوت منخفض سرعان ما تلقفها أصحاب الغرض السيء في محاولة لقطع أوصال هذا النسيج الجميل؛ كانت الذروة فيه عندما قامت جماعات إرهابية بتفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء عام 2006، وهو الأمر الذي كاد أن يصل بالبلاد الى حرب طائفية لولا حكمة المرجعية الدينية وعلى رأسها سماحة السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) وغيرة أبناء الشعب من سنة وشيعة، لكن مع كل هذا وذاك ، لاتزال النخب السياسية في البلد تتخبط في عملها السياسي خوفا من المجهول، فالأزمات مستمرة بين الشركاء السياسيين ( ولا أدري بمن هم شركاء) حتى على أمور هم متفقين عليها، فمن أزمة مجلس السياسات، إلى أزمة الوزارات التي مازالت للسنة الثانية ونيف بدون وزير أصيل (وليس وكيل)، إلى أزمة بين الإقليم والمركز، واخيراً وليس أخراً أزمة الحكومة مع وزير المالية. وهي أزمات جميعها يمكن حلها ببساطة إذا ماتوفرت النية لدى الجميع لحلها (وليس الوقوف موقف الممتنع عن عبور الشارع بحجة خوفه من أن يعبر وتأتي سيارة وتدهسه)؛ لأن الجلوس للحديث مع الأخرين بدون إتخاذ مواقف مسبقة هو الذي يحل المشاكل الحاصلة، المهم أن تتوفر النوايا وأن يكون الدستور هو الحاكم والمرجع في جميع ما إِخْتُلِفَ عليه. كما أن مبادرة سماحة السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي بتصفير الأزمات مابين الكتل السياسية هي أنسب حل لقد تعب المواطن هو يرى البلد يحترق بأزمات كان يمكن حلها حتى قبل أن تحصل لو توفرت النوايا الحسنة وليس على مبدأ الربح والخسارة، كون هذا المبدأ يمكن إعتماده في العلاقات الخارجية ، أما بين أبناء البلد الواحد فهو شيء مُعْيب ، أمنياتنا لجميع أبناء بلدنا أن يكون العام القادم عام خير وبركة، وأن يمن الله على الجميع بالأمن والأمان. وللحديث صلة.. والله من وراء القصد


30-12-2012

بدعوة من جمعية آخن  والجالية الكوردية في مدينة آخن الالمانية تم استضافة وفد من اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا و ممثلي الاحزاب الكوردستانية ومنها الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحزب الاتحاد الوطني والاتحاد الديمقراطي  للوقف على الظروف الميدانية التي تشهدها المنطقة الكوردية حاليا  وابتدأت الندوة بدقيقة صمت على ارواح شهداء الثورة السورية .

حيث قام الدكتور شيركو عباس والاستاذ معصوم ديريكي بافتتاح الجلسة  والترحيب بالضيوف و من ثم  قام مسؤول  المكتب  الإعلامي آراس اليوسف  في اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا بسرد التجربة الإعلامية الكوردية التي شهدتها المناطق الكوردية  منذ بدايات الثورة وشرح المصاعب التي مرت بها المكاتب الاعلامية في المنطقة الكوردية  وظروف نشطاء الثورة   والمشاريع الاعلامية التي يتم التجهيز لها .

ومن جانب اخر قام الناشط  السياسي   وعضو مكتب العلاقات الخارجية في   اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا سرباز فرمان بالوقوف على  الوضع الميداني  للمنطقة الكوردية منذ بدايات الثورة الى المرحلة الحالية وشرح الخارطة السياسية لغربي كوردستان  والوضع الاقتصادي المزري الذي اصاب المنطقة وجميع سوريا حيث شدد على ضرورة قيام الجاليات الكوردية بدورها في المساهمة في تقليص معاناة الشعب الكوردي في الحصول على رغيف الخبز  وحصول الاطفال على الحليب والدفئ      وفي سياق اخر  تم قراءة واقع مستقبل كوردستان سوريا   ومن ثم تم فتح باب النقاش والاسئلة لزيادة التفاعل بين الحضور  وفي الختام شكر وفد اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا جمعية آخن والجالية الكوردية في آخن على الجهود التي قامت بها الجمعية لتقريب وجهات النظر بين الجالية الكوردية في آخن .

اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا

المكتب الإعلامي



ارفع راسك انت عراقي ؛ لا بل ارفعه حتى لا تغرق بالطين ....
هذه ليست نكته بل عينة من أحاديث  يتبادلها  العراقيون هذه الايام على صفحات التواصل الاجتماعي  " فيسبوك " ، والتى تسخر مما آلِ اليه حال العراقيين اليوم ، اذ تغرق احياء كثيرة فى معظم المدن العراقية  بمياه الأمطار الراكدة  وأوحال الطين ، وخاصة بغداد التي يدعو اهلها بالرحمة للبطن التى انجبت أمين عام العاصمة بغداد السابق "صابر العيساوي" ، وبطول العمر لمن أتي  بخليفته الذى لا يحرك ساكنا ، مع انهم يدّعون تزويد احياء العاصمة بشبكة الصرف الصحي المجاري،  أنفق  من أجل ذلك   مليارات الدولارات.

نفس الشيء فى باقي المدن كالبصرة جنوبا ، و محافظة صلاح الدين التى يبكي أطفالها على شاشات التلفزيون ، من معاناتهم اليومية فى معركة التنقل للمدارس ، والتي هي فى جزء كثير منها مدارس طينية ، والغريب أن هؤلاء البراعم وغم  ظروف الدراسة القاسية يأملون ان يصبحوا اطباء ومهندسين  وغيرهما ليردوا الجميل لدولتهم ،  وأي دولة " العراق الجديد " بعد عشرية من تحريره كما يزعم ساسته الجدد ، لا يستطيع بكل ما يملك من نفط ان يؤمن تنقلا بسيطا لاطفاله لطلب العلم .

رأيت الكثير من الصور عن مدينة الصدر وجل أحياء بغداد والبصرة  ومدن أخرى ، لكن ابشع ما رايت هم أولئك الاطفال الذين يتسلقون السياج ،  وشنطهم الدراسية على ظهورهم وبحر غميق من المياه يحيط بهم ، بل واكثر من ذلك سيارات مغمورة بالمياه تجمع حولها مواطنون بصناراتهم ، علهم يجدون سمكة تستوطن شوارع بغداد بعدما صار الاحتلال مباحا فى العراق من السمك ، ولا يجد المسؤولون القابعون فى المنطقة الخضراء منقذا انجلو -امريكيا ، يحرر لهم شوارع بغداد من المياه والطين المحتلتين!.

حقيقة لا اعرف الى متى سيكتفي الشعب العراقي بالسخرية من الامر على صفحات الفيسبوك ، وعندما يخرج ليتظاهر يكون الامر إما لرفع العلم العراقي القديم وصور أردوغان وصدام والثورة السورية وعلم دولة كوردستان مقلوباً  كما فى الأنبار" بتغطية فريدة من قنوات الربيع العربي " ، او فى الجانب الاخر فى النجف يخرجون للتنديد بالأنبار وضد تصريحات  أردوغان " ان الحكومة العراقية طائفية " والتنديد بالنائب العلواني الذي وصف الشيعة بالخنازير ، وطبعا تقوم الدنيا ولا تقعد اذا طال الانتقاد مرجعاً شيعيا أو ارهابيا سنياً واحدا ، اذ عندما كانت مدينة الصدر تغرق بالمياه خرج الصدريون بمظاهرة ضد المالكي الذي يعتبروه مس من هيبة قائدهم مقتدى.

عار ما بعده عار وكأن الشارع العراقي غمرته المياه وحوله الطين الى تماثيل ، تتحرك بالريموت كونترول مبرمجة بدقة للرفع من شعبية هذا المسؤول وذاك ، والتحيز لتلك الطائفة او هذه او تلك الدولة ...اما استعماله لحل مشاكل المواطن العراقي اليومية فلا ، يكفي النخب والإعلام ان يسخروا منها على الفيسبوك ، أو تارة فى عمود فى جريدة او برنامج متلفز فى كثير منها ، تكون للنيل من ائتلاف فاسد لصالح آخر اكثر فسادا منه .

بحر يغرق فيه العراق ولا منقذ ، وكأن الزمن يقول البحر من ورائكم والعدو من أمامكم وارث المحاصصة باق على رقابكم ، ليغرق مظاهراتكم  فى خدمة الاخرين  لتتمرجح بين تاييد ثورة" النعاج السنتركية " ، و تنافس المرجعيات الشيعية فى عملية السادة والسيطرة على الخمس وصناديق الاقتراع لقنص ثمرة المحاصصة ، بينما كان الاولى ان يستثمر ذلك الشارع الجميل البسيط ، من اجل الضغط على الحكومة لتوفير طرقات لائقة لبراعم العراق ، الذين يكفيهم ان ممرا يابسا يوصلهم لمدارسهم  .

لو تبرع كل مرجع بذرة  من الخمس ، وكل مسؤول بجزء مما يملك ، و كل بلدية بعشر ميزانيتها وووو ، لما بقيت قطرة مياه واحدة فى الشوارع ، ولتم تحويل الطين الى طريق معبد :
،عود ما اوصيكم انتخبوهم !!!

 

و ما اشد حاجتنا اليوم إليها!

لقد جاءنا الحسين (ع) من أجل ثورة شعلتها أضواء أبدية في نفوس المظلومين كي تخلق منهم ثوار. تلك الثورة المتوارثة لدى البشرية هي بذرة حسينيّة زرعهّا الحسين (ع) في عقول وقلوب المستضعفين الذين لا ينصاعون ولا يهابون أي طاغية مهما كبر لأن الدائم هو الأكبر. أي الله أكبر من كل الطغاة.

وجدتٌ المسيحي القبطي في مصر و لبنان والدرزي والإيزيدي والمسيحي والصابئي في العراق و في رياض الله, يقدسون الحسين (ع)

كانت علاقتهم بالحسين (ع) كعلاقة الطلاب بالأستاذ الثائر. كذلك الشيوعي والليبرالي والديمقراطي والملحّد واليساري يكنون شديد الإحترام والحب للحسين، ويجدون فيه القدوة

الثورية.

ثورة الحسين (ع) لا تخص فقط الدين، وإن قال الحسين انه يستشهد من أجل الله ورفعة الإسلام. لقد جاءت ثورة الحسين (ع) من أجل صيانة كرامة الشعوب والمبادئ الإنسانية من اجل الديمقراطية, لتبقى قوة مطلقة يتوارثها الثوار من كل حدب وصوب إلى الأبد.

بالتأكيد لا يحزن ولا يلطم الشيعي من أجل مظلومية الحسين (ع) , لأن رمز الثورة ليس بحاجة إلى دموع عاشوراء، بل يلطمٌ الشيعي من أجل مظلومية ذاته التي تجد في الحزن الجماعي متنفساً لقهره، وقد أنقهر ولم يقتد بثورة الحسين فيثور ضد قاهره.

السؤال، لو كنا مع الأئمة لحاربنا إلى جانبهم هو قول المذهب السنّي حيث قال أبو حنيفة النعمان: لو كنت موجوداً في معركة الجمل لحاربتٌ إلى جانب علي (ع) ولو كنت في كربلاء لحاربتٌ إلى جانب الحسين (ع) لأنهما الحق.


لكن الديكتاتوريون وعصاباتهم من المجرمين البعثيين والإرهابيين حللّوا على الشعب العراقي المقابر الجماعيّة واستكثروا على الناس الحزن الجماعي, لذلك يقتلون المظلومين وهم يؤدون شعائرهم من خلال حزنهم الجماعي على أعظم ثائر لم يقتدوا به.
حيث خنعوا للظالم دهراً طويلاً لذلك القول لو كنا معكم لفزنا فوزاً عظيماً، أي لو أصبحنا ثواراً مثل الحسين (ع) وأسرته السبعين، لما إستطاع مجرم عار جبان مثل العميل صدام أن يحكمنا زمناً, ولما سيطرّت الديكتاتورية العربية على الشعوب دهراً فيه الذلة والتخلف وسرقة المال العام وتحويله إلى قوة لقمع الشعوب.


علماً أن أي ديكتاتور وأينما حل يجب أن يكون بالضرورة عميل. تصور كيف يستطيع رجل واحد أن يطغى ويغتصب آراء بني جلدته دون أن يكون له من خارج محيط بلده من يمده بالقوة القمعية ضد شعبه.


عندما يحكم الحاكم المنتخب برغبة وإختيار شعبه، فهو قوي بقوة شعبه ولا يحتاج أن يكون عميلاً ذليلاً لسيده الأجنبي الذي همه الوحيد هو سرقة أموال الشعب.

لم يكن عبد الكريم قاسم منتخباً، بل كان أكثر من ذلك. كان محبوباً من كل الشعب العراقي قاطبة، لذلك كان ذو قوة وطنية وعالمية. منذ سقوط صنم الديكتاتورية وحتى الآن ولت عشرة سنوات من خراب وفساد ثم الإرهاب والتشرذم. لكن لو قارنت أربعة سنوات من حكم عبد الكريم قاسم لوجدت إن حكومة ثورة 14 تموز قد طورّت العراق من بلد فقير متخلف

مستعمر إلى أرقى دولة في قارتي آسيا وأفريقيّا. حتى جاء البعث ليحطمها، بينما العراق الديمقراطي مازال منذ 10 سنوات , يعاني من مخلفات المتخلفين، من إرهاب البعث الذي جلبّ الإرهابيين وحيث شبيه الشيء منجذب إليه. لم يتخلص العراق المتحرر من ديكتاتورية البعث الفاشيّة، كما تخلصت ألمانيا من النازية وإيطاليا من الفاشية إبان الحرب العالمية

الثانية، بل لسوء حظ العراق لديه حكومة وحدة وطنية ملغمة بالبعثية. سبق وأن إقترحت قبل ثلاث سنوات حلاً ليس بفاشي ولا يكلف نقطة دم يخلص العراق من الإرهاب، وقد كان في مقالي الموسوم (ردم البعث هو طم الإرهاب) وقلتٌ الحل هو بناء مستشفى الأعصاب البعثية بالرمادي وسط الصحراء تحت إدارة طبيب الأعصاب إياد علاوي البعثي، ولتكن المستشفى على غرار مستشفيات الجرب في الصين.
سبق وان هدد ماوتسي تونغ أميركا بأن يٌرسل لهم مليوني أجرب من مستشفى واحدة للجرب في الصين كقنبلة جرثومية قبل اكتشاف وباء البعث. هنا ممكن حجر جميع البعثيين الإرهابيين في مستشفى الأعصاب البعثية. للبعث حسنة واحدة
( أخفتها المحاصصة) وهي التمييز بين البعثيين المنحرفين وبين الشعب العراقي الطيب المظلوم.

عودة الى الإمام الحسين المظلوم ممن بايعه ومازال مظلوماً لعدم توضيح ثورته والهدف منها. لو كان مجيء الحسين من أجل الحكم لبقى بين الأعراب في بلده حاكماً. لكن في زمن الدولة الراشدية كان الخلفاء منتخبين وليسوا بالوراثة منصبين , ولم يقبل الشعب آنذاك بخليفة غير منتخب وإن كان أبيه منتخب أو خليفة غير منتخب بدليل, رفض الشعب آنذاك توريث الخلافة إلى يزيد. لم يٌنتخب الحسين قائدا للثورة , لأنه إبن الخليفة بل لأنه ثارّ ضد ديكتاتورية الأمويين. لقد جاء الإمامين علي والحسين علليهما السلام , إلى شعب العراق العريق بالثورية. منذ ثورة الحسين الخالدة في ضمائر الثوار والعراق ثورة تغلي وتبرد بعد سحل الطغاة واحداً تلو الآخر. إن شعلة ثورة الحسين كشعلة الولمبيادة في كل زمن مرفوعة ومن يد الى يد, جعلت الثوار يستشهدون وفي قلوبنا يخلدون.الحسين هو ذاته هو الثورة العراقية الإسلامية العربية الاولى.الحسين وهج كرامة الانسان الثائرة.

الإمام علي جاء الى عراق الثورة ومن اجل الثورة، جعل العراق يصبح عاصمة ارشد دولة ظهرت على الوجود.قبل هما قرع تموز الناقوس بين رافدينا وحيث كان حمورابي دكتاتور أول من أصدر قانون الدولة.الحزب الشيوعي العراقي كان في سنة 1964أول الثوار على دكتاتورية موسكو وقولبة لجنتها المركزية التي في سنة 1968 حلت القيادة المركزية محلها.

لو عدت الى مدينة الثورة لثاروا. من ليس له كرامة لا يحتاج الى ثورة.
حبنا لعلي والحسين علليهما السلام بدافع عراقي وطني الى جانب الديني هو حب العراقي الى الحرية إي الديمقراطية وصيانة كرامة الانسان.

من صفات الحسين الثورية الموروثة أمد الدهر تجدها في أحفاد جده وأبيه وفي كل زمن في

عالمنا المعاصر:
السادة :
الخميني
محمد باقر الحكيم
حسن نصر الله
عبد المجيد الخوئي
ومن الجنرالات
محمد نجيب أول رئيس لأول جمهورية مصرية
مصدق في إيران
هواري بو مدين في الجزائر
سوار الذهب في السودان
وحبيب الشعب العراقي عبد الكريم قاسم.

ومن الساسة:

سعد زغلول في مصر
فهد مؤسس الحزب الشيوعي العراقي
سلام عادل سكرتير الحزب
عمر المختار في ليبا
جميلة بوحيرد في الجزائر
وحبيب الشعب العراقي عبد الكريم قاسم.
قال مؤسس الحزب الشيوعي فهد المسيحي قبل أن يستشهد لو لم أكن شيوعياً لأصبحت بسبب ثورة الحسين شيعي، ومن المقتدين بثورة الحسين.

سلام عادل ( شيعي) سكرتير الحزب الشيوعي الذي أستشهد في 1963 على أيدي الفاشست البعثيين ومنذ استشهاده انطفأت شعلة الثورة في الحزب الشيوعي العراقي حتى أصبحت بعد 1968 رماد.

بعكس ثورة الحسين تزداد وهجاً ونوراً، وهيهات منّا الذلة مهما ازداد إرهاب البعث لأن ثورة الحسين هي في كل يوم فينا ومنا وإلينا.

إن الحقيقة المطلقة هي الموت لكل حي في الدنيا والحياة الأبدية على الأرض هي لثورة الثوار مهما استشهدوا. يٌعيد الزمن نفسه على أمة محمد (ص) كي تعيش الظلام على يد الديكتاتورية العميلة ويكون نصيب الشعب العراقي حسب قوة ثوريته هو الأكثر من ذلك الظلام والظلم البعثي والاستعمار البريطاني فالأمريكي، وكما كان ظلم معاوية ويزيد، لم يأت الحسين للعراق طالباً المال او الجاه أو السلطة، بل من أجل الثورة العراقية الإسلامية العربية الأولى.

استشهاد الدولة الراشدية الديمقراطية على يد الدولة الأموية الديكتاتورية الوراثية.

الأخيرة تدعّي دين محمد (ص) و ( السنّة النبوية) , لو كان النبي يؤمن بتوريث الخلافة لورثهّا لسبطه الأول الحسن(ع).

كان المسلمين في الدولة الراشديّة ينتخبون الخليفة بالإجماع، وكانت طريقة الانتخابات هي المبايعة ولكل الحق في الترشيح. ومن يحظى بإجماع المبايعة يصبح خليفة حتى وفاته وإن طالت حياته يقتل. تلك هي نشأة الشرعية لحكومة أول دولة إسلامية ديمقراطية.


الدليل على مساواة الناس والديمقراطية في الدولة الراشدية هو أن يقف صعلوك بين القوم ويرد على الخليفة عمر(رض) ويقول" لو رأينا فيك اعوجاجاً لقومنّاه بسيوفنا". هنا تعدى معاوية عن مجرد قتل الخليفة المنتخب, بل هو قتل الدولة الراشدية وحطّم دستورها على الأرض( السنّة النبوية) تحت سقف القرآن، وفي فترة حكمه تغير الزمن والدستور لنشوء نظام سياسي جديد مخالف للشرعية (الشريعة) .


هنا ظهر فكر المذهب السني وليس ( السنّة النبوية) مع ظهور دستور الدولة الأموية والذين سنوا الدستور الجديد هم السنة
( الحقوقيون)، ذلك هو مصدر مصطلح المذهب السني.
ورغم ذلك سمية الدستور الأموي (الشريعة).
وبظهور فلسفة او تشريع ديني أبو حنيفة النعمان ( رض) أصبحت السنة مذهب إسلامي وتابعيه هم أهل السنة.

وما زادّ الطين بلة هو توريث الحكم ليزيد. هذا ما جعل المسلمين يجدون شرعيّة في إختيار الحسن(ع) إذاً الخلافة أصبحت قابلة للتوريث.

قال أعداء الحسن والحسين أنهما زقّا العلم زقاً.

كان الحسن داهية عصره، لذلك رفض إعطاء الشرعيّة لتوريث الخلافة، لأنه لو ظهر الحسن منافساً ليزيد وفازّ يزيد ولو بالتزوير في الإنتخابات لأصبح الحسن هو المسئول عن شرعّية هذا النظام الديكتاتوري الوراثي الأموي، الذي قتلّ الدولة الراشدية الديمقراطية. لذلك رفض الحسن (ع) ، وبهذا أصبح الوضع آنذاك يتطلب ثورة ضد الديكتاتورية الوراثية والمتمثلة في خلافة يزيد بن معاوية. لقد كان الحسين (ع) شعلة ثورية مما جعل المسلمين يطلبوه قائداً للثورة.

هل جاء الحسين(ع) من أجل السلطة؟

رحلّ الحسين (ع) من مكة وما حولها من شبه الجزيرة العربية ورفض أن يعلن خلافته حيث هو، كما رفض أخاه الحسن (ع) ، بعكس يزيد الذي أعلن خلافته من موقعه على الشام، لتمتد سيطرته على باقي أمصار الدولة.

لو أن الحسين (ع) كان للسلطة طالباً لأعلن خلافته في شبه الجزيرة العربية وحصل فوراً على مبايعة الأمصار وأولها العراق ومصر المؤيدتين مسبقاً للخليفة علي بن أبي طالب(ع).

الحسين(ع) لم يأت للعراق طلباً للسلطة وإنما قائداً لثورة المسلمين ضد الديكتاتور يزيد. ذهب الحسين (ع) إلى العراق وهو واثق الخطى من أنه يقود ثورة أبدية تعطي الإنسان والشعوب درساً في صيانة الكرامة وعزّة النفس والإيمان بقوة الله المطلقة والمنتصرة على قوة الطغاة. والدليل على ثقة الحسين (ع) بنجاح ثورته الأبدية هو أنه إصطحب بمعيته جميع أفراد أسرته، كل منهم إستشهد من أجل تلك الثورة العظيمة الخالدة في ضمير الإنسانية، وقد كانت شهادة كل منهم قدح سماوي وكأن الأجرام تتلاطم لتضيء نوراً ساطعاً للفكر المطلق الحر كي يتبدد ظلام الطغاة.
الأخير كالدخان الأسود لا يرى الناس ولا يسمع بعضهم فيه. ذلك الظلام الديكتاتوري أسمه

الخوف، الأخير هو مصدر قوة الطغاة.

الى إمامي وعزيزي السيد السيستاني:

بحق جدك الذي هجرّه الأعراب، وجاء كما جئت كإمامنا الحسين(ع) إلى أرض العراق أرض الشهادة من أجل ثورة الكرامة، قم بواجبك وألجم الطائفية (قبل ان تضيع علينا الديمقراطية) التي تجعل المسلمين يقتلون بعضهم بعضا. إنك أدرى مني وتعرف, وباء البعث الذي تبرقعّ بالطائفية وأثارّ الفوارق لكي يغطي على الفارق الوحيد بين شعبنا المظلوم وبين البعث العميل اللعين.

إن تقديس المسلمين لعلي ابن أبي طالب (ع) هو ليسّ إنتقاص من قدر الخلفاء
( رض) المنتخبين لدى الدولة الراشدية، وإنما لما للإمام علي من إمتيازات،وهنّ كثر ومنها فاعليته العظيمة في ترسيخ إسلام المظلومين وليس إسلام الطغاة. وصلة القربى ,الرحم المقدسة بالنبي وتلمذته على يد النبي محمد(ص) وقد كرم الله وجه علي.

ودمت سالماً في بيتك وبيت جدك علي(ع) العراق.

الخط الاحمر المائل خارج نطاق الموضوع ويرمز للربط بين الماضي الثوري والجمعة الحبلى بالثورة.

الدكتور لطيف الوكيل

29/12/2012

Dr. Latif Al-Wakeel

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عرب كركوك: العراقية تتحمل جزء من المشاكل التي تشهدها البلاد
السومرية نيوز/ كركوك
حذر ممثلو المكون العربي بمحافظة كركوك، السبت، من تقسيم البلاد وعودة الاقتتال الطائفي فيه، وفيما حملوا القائمة العراقية جزء من المشاكل التي يشهدها العراق، دعوا متظاهري الانبار ونينوى وصلاح الدين إلى الاحتجاج على تصريحات رئيس الإقليم مسعود البارزاني التي اعتبر فيها كركوك "كردستانية".

وقال القيادي في المجلس السياسي العربي عبد الرحمن منشد العاصي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رسالتنا إلى أبناء العراق، شيعتهم وسنتهم، هو أن أي انقسام في صفوف العرب لن يخدم سوى المتربصين لوحدة هذا البلد"، محذرا "من التقسيم وعودة الاقتتال الطائفي".

وأضاف العاصي "أننا ندعم كافة المطالب المشروعة للمتظاهرين وخاصة المتعلقة بموضوع المعتقلين بدون مذكرات قضائية أو الذين لم يكتمل التحقيق معهم"، معتبرا أن "الخطر الحقيقي ليس في عدم تحقيق هذه المطالب، وإنما في المشروع الذي يهدد وحدة العراق".

من جهته أكد النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري لـ"السومرية نيوز"، أن "المشاكل التي يشهدها العراق اليوم لا تتحملها الحكومة المركزية وحدها بل القائمة العراقية باعتبارها شريكا وطرفا أساسيا في السلطات التنفيذية".

وأوضح الجبوري أن "بالإمكان حلحلة الأمور عبر الحوار والتفاهم"، معربا عن خشيته "من انزلاق العراق في صراع طائفي والذي يصب في صالح الأحزاب التقسيمية والقوى التي تريد إضعاف هذا البلد".

من جانبه دعا القيادي العربي حسين علي صالح الجبوري "أبناء الانبار ونينوى وصلاح الدين إلى الاحتجاج على تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني التي اعتبر فيها كركوك والمناطق المختلطة الأخرى كردستانية"، مشيرا إلى "عدم دستورية تلك التصريحات".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أطلق، في الـ14 من كانون الأول الحالي، مصطلح "المناطق الكردستانية خارج الإقليم" على المناطق المختلف عليها، مبينا أن تخلي عدد من المسؤولين الكبار في الحكومة العراقية عن استخدام عبارة "المناطق المتنازع عليها" لا تعبر عن الرغبة بتنفيذ المادة 140 الدستورية.

وطالب الجبوري بـ"إطلاق سراح المعتقلين في سجون إقليم كردستان وبرفع التهميش والإقصاء الذي يتعرض له المكون العربي في كركوك منذ عام 2003 ولحد الان".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، اليوم السبت (29 كانون الأول 2012)، أن بعض مطالب المتظاهرين مشروعة وسيتابع تنفيذها بنفسه، وفيما دعا إلى تشكيل لجنة من العلماء والقضاة لتحري السجون، حذر من جر البلاد إلى "ما لا تحمد عقباه" من قبل المتطرفين وأصحاب النوايا الخبيثة.

وشهدت محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين خلال الأيام القليلة الماضية، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء وتغيير مسار الحكومة، و مقاضاة منتهكي أعراض السجينات.

وعلى اثر ذلك أعلن مجلس محافظة نينوى، اليوم السبت (29 كانون الأول 2012)، عن تعليق عقد جلساته لمدة 72 ساعة تضامنا مع المتظاهرين، مهددا بتقديم استقالته في حال لم تنفذ الحكومة مطالبهم، فيما أكد رئيس المجلس جبر عبد ربة بعد ساعات، أن مجلس نينوى بدء بإضراب عام في دوائر الدولة باستثناء دوائر الصحة والبلدية تضامنا مع المتظاهرين.

نص الخبر:

النجيفي: بإمكان المالكي حل أزمة التظاهر بيوم واحد بإصدار قرار بإعادة المعتقلين لمحافظاتهم

السومرية نيوز/ بغداد
دعا محافظ نينوى اثيل النجيفي، السبت، رئيس الحكومة نوري المالكي إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين، وفيما بين انه بإمكانه حل هذه الأزمة خلال يوم واحد بإصدار قرارات تتضمن إعادة المعتقلين لمحافظاتهم، حذر من جر البلاد إلى "ما لا تحمد عقباه" في حال عدم الاستجابة لذلك.

وقال النجيفي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مثل هذا التحشيد الشعبي يجب الاهتمام به بشكل كبير ويكون هناك سعي لتلبية مطالب المتظاهرين"، داعياً رئيس الحكومة نوري المالكي إلى "الاستجابة لمطالب المتظاهرين".

وأضاف النجيفي "إننا ننتظر إصدار قرارات بشان مطالب المتظاهرين"، مؤكداً أن "بإمكان المالكي حل أزمة التظاهرات خلال يوم واحد فقط بإصدار قرارات تتضمن إعادة المعتقلين إلى محافظاتهم".

وحذر النجيفي "من جر البلاد إلى ما لا تحمد عقباه، في حال عدم الاستجابة لهذه المطالب"، معتبرا أن "ترك تلك التظاهرات سيؤدي إلى الانفجار".

وكان محافظ الانبار قاسم الفهداوي كشف، أمس الجمعة (28 كانون الأول 2012)، عن موافقة رئيس الحكومة نوري المالكي على نقل ملفات السجينات اللائي دار لغط بشأن تعرضهن للاغتصاب من محاكمهن الحالية في بغداد إلى محكمة استئناف الانبار، فيما أعلنت المحافظة بعد ساعات، عن عزمها تشكيل فريق من المحامين للدفاع عنهن.

وأكد رئيس الحكومة نوري المالكي، اليوم السبت (29 كانون الأول 2012)، أن بعض مطالب المتظاهرين مشروعة وسيتابع تنفيذها بنفسه، وفيما دعا إلى تشكيل لجنة من العلماء والقضاة لتحري السجون، حذر من جر البلاد إلى "ما لا تحمد عقباه" من قبل المتطرفين وأصحاب النوايا الخبيثة.

وشهدت محافظات الانبار ونينوى وصلاح