يوجد 564 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

منذ بداية الثورة السورية ثورة الحرية و الكرامة ، شارك الشباب الكورد فيها بكل قوة و فاعلية تحت شعار (اسقاط النظام الدكتاتوري بكل مرتكزاته و رموزه) و كنا مشعلي الثورة في كوردستان سوريا و مناطق التواجد الكوردي ، و أدينا دورنا بارزا في وحدة الحركة الكوردية و كنا من مؤسسي المجلس الوطني الكوردي الذي كان له صدا ايجابيا في الشارع و أملا في تحقيق الوحدة و تحقيق آمال شعبنا المغبون و قيادته الى بر الأمان ، و حرصا منا على انجاح المجلس قبلنا بحصة 15 بالمئة من مقاعد المجلس للحراك الشبابي بدلا من الثلث الموعود في بداية الثورة و سيطرة الحراك الشبابي على الشارع الكوردي دون الاحزاب السياسية ، رغم انه اجحاف بحق الشباب و تضحياته .
و تكرر الموقف مرة أخرى في تحضيرات المؤتمر الثاني للمجلس المزمع عقده غدا 10/1/2013م في مدينة قامشلو ، و قبلنا بتلك النسبة بشرط اقامة مؤتمر و مجلس شبابيين ، حيث كلفت الامانة العامة للمجلس لجنة تحضيرية مؤلفة من أحد عشر عضوا( 5 شباب و 3 حزبيين و 3 مستقلين) خولتها توزيع مقاعد الشباب الثلاثين للتنسيقيات و الحركات الشبابية المستقلة و توصلت اللجنة الى صيغة مقبولة توافقية حسب معايير و توزيع جغرافي للصغيرة و الكبيرة منها .
إلا أننا تفاجأنا عصر اليوم ( مساء المؤتمر) باجتماع أحزاب المجلس الوطني الكوردي بشكل غير قانوني و تعديلها للتوزيع التوافقي الذي توصلت اليه اللجنة التحضيرية الخاصة بالشباب و المخولة من أمانة المجلس ، و قامت تلك الاحزاب بتوزيع المقاعد على مزاجها و ادخلت تنسيقياتها الحزبية في المعادلة حيث اعطتها حصة الاسد و تركت لحركة الشباب الكورد و حركة شباب الثورة و اتحاد تنسيقيات شباب الكورد 12 مقعدا علما اننا كنا نمتلك 33 مقعدا سابقا أي 75 بالمئة من مقاعد الحراك الشبابي ، في خرق فاضح لقرارات الأمانة و الهيئة التنفيذية و دون وجه حق أو منطق قانوني بل فرضت نفسها وصيا على المجلس و هيئاته الشرعية منذ تأسيسه و عملت بعقلية اقصائية حزبية ضيقة بعيدا عن قيم النضال و الكوردايتي .
إننا في الحركات و التنسيقيات الشبابية الكوردية الفاعلة على الساحة الثورية الكوردية ندين التفاف الأحزاب هذا على الحراك الشبابي و تسلطها على المجلس الوطني الكوردي و تدخلها غير المشروع في شؤون الشباب و المرأة و المستقلين و ادخالها حزبييها بطرق غير قانونية على حسابهم و عدم احترامها لمقررات هيئات المجلس و توصياتها .
فإننا كحراك شبابي مستقل نعلن مقاطعتنا لمؤتمر لمجلس الوطني الكوردي ، و نؤكد للراي العام الكوردي أن المتسبب في أي انقسام أو فشل المؤتمر هي هذه العقلية الحزبية التي أدخلت المجلس في عطالة و جعلته يراوح مكانه على مدى عام مضى في ظل ظروف تاريخية و مفصلية من عمر سوريا و شعبنا الكوردي .
اتحاد تنسيقيات شباب الكورد
حركة الشباب الكورد
حركة شباب الثورة
قامشلو –كوردستان سوريا
9/1/2013
م

بهدينان - أفادت قوات الدفاع الشعبي الكردستاني أن 34 جندياً تركياً قتلوا في هجمات نفذها المقاتلون الكرد في منطقة جلي بولاية جولميرك، كما أفاد البيان بفقدان ثمانية مقاتلين كرد لحياتهم في القصف الجوي الذي شنته قوات الجيش التركي عقب هذه الهجمات.

وبحسب بيان صادر عن مركز الاعلام والاتصال في قوات الدفاع الشعبي الكردستاني فان المقاتلين الكرد شنوا في السابع من الشهر الجاري هجوماً على وحدة عسكرية تركية في منطقة جلي أسفر عن مقتل سبعة جنود وجرح آخرين.

واضاف البيان بان المقاتلين الكرد شنوا في الوقت نفسه هجوماً على مركز المراقبة في جلي أدى إلى مقتل وجرح العشرات، مقدراً الحصيلة النهائية لقتلى الجيش التركي في هذه الهجمات بـ 34 جندياً.

وأفاد البيان بان المقاتلين الكرديين "كورتاي وفرات" اللذين نفذا العملية الفدائية داخل الوحدة العسكرية فقدا حياتهما، واضاف ان ستة مقاتلين آخرين فقدوا حياتهم خلال محاولتهم اصطحاب جثماني "كورتاي وفرات" اثر القصف الذي شنته قوات الجيش التركي عقب الهجمات.

وبحسب البيان فانه من المنتظر الكشف عن هوية المقاتلين الذين فقدوا حياتهم يوم غد الخميس

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان، الأربعاء، عن عقد اجتماع منتصف الشهر الحالي مع وزارة الدفاع في الحكومة الاتحادية للاتفاق على تسع نقاط، مؤكدا أن الاتفاق في حال تم بين الطرفين سيرفع لحكومتي بغداد وأربيل للمصادقة عليه.

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في أربيل وحضرته "السومرية نيوز"، إن "اجتماعات لجان العمل المشتركة بين إقليم وكردستان وبغداد متواصلة وتم تحديد يوم الـ15 من الشهر الحالي لعقد اجتماع جديد بين الطرفين"، مبينا أن "الاجتماع سيبحث تسع نقاط".

وأشار ياور إلى أن "الاجتماعات بين الجانبين ستستمر، وفي حال التوصل إلى أي اتفاق، سيتم رفعه إلى اللجنة الوزارية بين الجانبين، وبعدها إلى رئاسة الوزراء ورئاسة إقليم كردستان للمصادقة عليه".

وفي شان آخر، لفت ياور إلى أن "الإقليم ليس له أي منفذ مع سوريا ضمن حدوده التي تمتد 27 كم كما هي الحال مع تركيا وإيران، لان الدستور لا يسمح بفتح معابر من دون الرجوع للحكومة الاتحادية"، مؤكدا ان "حكومة إقليم كردستان طالبت مرارا بفتح معابر مع سوريا إلا أن حكومتي بغداد ودمشق لم توافقا على ذلك".

وكان وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي أعلن، في 26 كانون الأول 2012، عن التوصل إلى حل شامل للأزمة بين بغداد وأربيل، مؤكداً أن اللجنة الوزارية المشتركة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان ستجتمع في أربيل لتوقيع اتفاق نهائي بهذا الشأن.

وحذر رئيس الحكومة نوري المالكي، في (3 كانون الأول 2012)، من مخاطر "لا تحمد عقباها" جراء تحريك قوات البيشمركة ومحاولات تهجير بعض الأسر من كركوك، معتبراً أن هذه التصرفات لا تدل على رغبة حقيقية بإيجاد الحلول، فيما اتهم مسؤولي الإقليم بـ"انتهاج نبرة التصعيد غير المسؤولة" التي تعود بالضرر الكبير على الجميع وبمقدمتهم الكرد.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

الخميس, 10 كانون2/يناير 2013 02:31

ما قاله الحكيم للمالكي - واثق الجابري

.
العملية السياسية في العراق تعرضت لكثير من الهزات والمنعطفات الخطيرة , فما بين تنافس محموم وفساد وارهاب وتوجيه افكار وصراعات داخلية سمحت للتدخلات الخارجية فخلفت التصدع والتخندق وكسر جسور الثقة بين الاطراف عدد من المرات ولم تعالج الازمة من جذورها وكل مرة تقترب العملية من الانهيار ونقف بين خياري الحرب والسلام , بعد ان أعتاد الساسة على المحاصصة والصفقات والتراضي والاتفاقيات الشكلية والعودة بالمجاملات لخداع الرأي العام , وتم استخدام قضايا المواطن من البؤس والخدمة ولعب دور الوطنية بوتر الطائفية والعشيرة والحزب التي اصبحت من ارخص البضائع السهلة المتناول وكثيرة المردودات الانتخابية كلما اقتربت , وفي هذا انجبت ساسة لا يستطيع احدهم النظر في وجه الأخر او تجمعهم طاولة حوار او مؤتمر حتى تأخر الاعداد له لأكثر من سنتين مع اختلاف جوهري على اكمال الكابينة الوزارية وتقارب وجهات النظر والقرارات المهمة المتعلقة بالحياة اليومية , فتقاطعت القوى وانقسمت وقسمت العراق الى عصبيات مختلفة وتعمق الهوة لتبتعد عن نقطة الألتقاء المشتركة , واستمرت هذه الخلافات طوال هذه الفترة التشريعية بين دولة القانون من جانب وبين العراقية او الكردستاني او الاحرار من جانب اخر وكانت اصعبها الازمة مع الاقليم او سحب الثقة وأخرها تظاهرات الرمادي , المشكلة اليوم التي يوجهها المجتمع هو اصرار القوى على عدم انضاج الرأي العام ومحاولة توجيهه بأتجاهاتها في حكومة كانت سابقتها عرجاء لتكون بعدها حكومة وبرلمان كسيح , فقادتها لم يراجعوا افعالهم مع مواطن انهكته الحياة ليكون سريع التعصب او تغيير المواقف بمكانتهم الاعلامية بسرعة او السكوت والرضى والتسليم للقضاء والقدر , صراعات تطورت لتتناول كلام كان يخجلون ان يطلقوه ليكون علنيا ليلقى امام الشارع الهش , والتعامل مع القيادات الحالية ربما أهون من التعامل مع قوى لا نعرف توجهاتها في في ظل تصاعد قوى التطرف بعد الربيع العربي الساخن على العراق ,الشارع يعاني من الأحباط من الازمات لكونه خارج دائرة المكاسب التي تدور حولها وانحسار الخطاب الوطني بتغلب الخطاب الطائفي والقومي وبعض من وصل السلطة والبرلمان قليل التجربة والحكمة ليتعامل بحدة مقطعاّ لجذور التاريخ الوطني المشترك والتضحيات والاستماع لكل الدول التي تريد تقسيم العراق الى طوائف , وليس من الجديد ان نرى نرى رئيس الوزراء يزور السيد عمار الحكيم وقبله السيد مقتدى الصدر والنجيفي والمطلك والخزاعي , اقطاب الساسة ما كانوا يجتمعون في طاولة واحدة في ازمات خانقة في اغلبها مصالح ضيقة على حساب الوطنية وازمة التظاهرات اليوم القت بظلالها على الرأي العام لينقسم على نفسه بين دعوات طائفية وحل الحكومة والبرلمان او سحب الثقة عن رئيسها او رئيس البرلمان او الانتخابات المبكرة دون تقدير للعواقب واحتمال وصول القوى الأكثر تطرف , وهذه الازمة الاخيرة اصابت كل السلطات بالشلل والتوقف شبه التام , الحكيم في خطابات سابقة أنذر بالخطر القادم من خلف الحدود وبعد تصاعد الأحداث في سوريا وكانت له دعوى واضحة لكل القوى السياسية بأحتواء بعضها وإيجاد الحلول الجذرية المنطلقة من الدستور وتفعيل الاتفاقيات التي تتطابق معه وتصفير الازمات من ايجاد الحلول الجذرية دون تركها للتفقيس والتكاثر أو تحويل المشكلة الى ازمة والازمة الى عقدة ومعالجة تلك الأخطاء بالخطيئة لأجل دفعه العملية السياسية الى المشتركات بتصور ان الاختلاف لا يعني الخلاف ومراجعة الافعال دون التراجع عن المواقف الوطنية بالجلوس على طاولة الحوار المستديرة والشفافية والمصارحة بين الساسة والمواطن ودعم مبادرة الرئيس الطالباني للحوار الوطني , وهذا ما جعل القادة يتهافتون على الحكيم لكونه نقطة الألتقاء ليعمل بهدوء ورؤية معمقة لتهدئة الاجواء والاقتناع بأن كل الحروب في العالم تم حلها الحوار والدبلومساية ولم تحلها الدبابات والتهديد بالقوة وأخر ما كان هو زيارة السيد المالكي للحكيم والاصغاء ليقر ماقاله الحكيم بعودة الحوار والاعتماد على الدستور وانه لا يستطيع الاستغناء عنه كشريك اساي فاعل وحلقة وصل بين القوى السياسية ..

واثق الجابري

التضاهر حق مكفول دستوريا , وهو من اهم الطرق شيوعا للتعير عن هم ما ؛ او التعبير عن راي لدى الجمهور في قضية معينة من اجل ان يوصلوه الى من يهمه الامر .
ولكن في العراق ...تحول التضاهر الى الهروب من حلول للازمات التي تخرج الى السطح السياسي كالمجاري التي تطفح بعد كل ازمة مطر (ان صح التعبير) .
مضاهرات الانبار وسامراء والموصل قد تكون تحمل بعض الهموم لاهالي تلك المحافضات ولكن !! كنت اتمنى ان ارى مضاهرات من اجل هم وطني ؛ اوهم واقعي وليست مضاهرات سياسية تحمل شعارات طائفية ؟لا افهم هل يهم فعلا اهالي الانبار ان تحل قضية حمايات العيساوي ام يهمهم ان تحل مشكلة الخدمات المستعصية ؟؟وكأن العيساوي كان يحمل همهم وليس همه الشخصي وهم من يتبعه !! المهم خلونة ساكتين .
قد تكون هناك مطالب قابلة للحل , ولكن لغة التصعيد والحشد الطائفي الذي نراه لا يمكن ان نقبل بها تحت اي منطق؛ فالشارع العراقي وصلت نسبة التشنج الطائفي فيه نسبة كبيرة , ولا نبالغ ان قلنا ان الشارع العراقي متخوف من بوادر حرب اهلية لا اعلم ان كان العيساوي  او اي شخص كان ابتدأ هذه الازمة يتحمل وزرها .
والمؤلم اكثر من الدعوات للتصعيد ؛هي طريقة الحل الموجودة لدى بعض المكونات السياسية , ازاء هذه الازمة التي تعتزم التصعيد الشعبي والتحشيد الجماهيري من اجل ايجاد نوع من توازن القوى على الشارع .
اعتقد ان هؤلاء الساسة يختبئون  خلف الجماهير؛ من خلال جعل الجماهير  في المقدمة غير مهتمين  بدرء المخاطر التي من الممكن ان تحيق بالعراقيين من هذه الحركة .
ان محاولة تهييج الشارع العراقي , وجعل العراقيين درعا واقيا للسياسي لانه لا يمتلك الشجاعة الكافية للتصدي للحوار؛ او لانه لا يمتلك الحلول ليقدمها للشعب العراقي ازاء الازمات التي اغلبها كانت وما زالت مفتعلة .
وهنا لا بد لنا من ان نشير الى موقف المرجعية الواضح من التصعيد الشعبي الذي رفضته جملة وتفصيلا ودعت الى التهدئة وتغليب لغة العقل التي اشار عمار الحكيم انها بحاجة الى عقلاء !!
يبدو ان دعوات المرجعية التي تطالب بالتهدئة يتغاضى عنها البعض ؛ او ان التحشيد الجماهيري قد يفيدهم انتخابيا , بينما ما زالوا يتحاشون النظر الى رأي المرجعية الذي يفضل مصلحة العراق على المصالح لخاصة .
ولكن الما يشوف بعينه من عمه العماه ...

الخميس, 10 كانون2/يناير 2013 01:37

العراق ..يحتضر !! بفعل فاعل - أثير الشرع

للاسف ..! انتقل بعض السياسيين من سياسه تصفير الازمات الى سياسة تفقيس الازمات !!ولم يعد ذلك  خافيا على الجمهورالعراقي, ان التصعيد الاخير الذي حصل بعد ان تم القاء القبض على حماية وزير المالية السيد رافع العيساوي قد يكون تصعيدا ليس بوقته لأن هذا التصعيد او هذا النهج جعل من الشارع العراقي يغضب بفعل تواصل التهميش والعناد المستمر من جميع الاطراف على عدم الحوار واستخدام لغة التهديد والوعيد والتي اعطت للمتصيدين بالماء العكر فرصة تأجيج الشارع واثارة النعرات الطائفية التي للاسف مكبوته في نفوس المتضررين والمتشددين من الفتره المظلمه عام 2006 والتي كانت صفحة سوداء راح ضحيتها الاف الابرياء ..ينتهج بعض السياسيين للاسف ان ازمه اليوم مختلفه عن كل الازمات التي مرت .ونلاحظ ان السنه في العراق قد وجدوا ان هذه الازمة تحقق لهم وجودهم الذي فقدوه عام 2003,ان ما يفتقر اليه بعض السياسيون العراقيون (السياسه)! عندما ننعت احدى الشخصيات بالسياسي فيعني ذلك انه محاور بارع ويكسب الخصم لا يجعل منه ندا !! فأين انتم من السياسة سادتي الاجلاء ؟! احترم وجهه نظر بعض القادة ممن اعلنوا عن مواقفهم مرارا امثال (السيد عمار الحكيم) بأنه يدعوا الى التهدئة والحوار وتصفير الازمات وحلحلتها وايضا اعلن عمار الحكيم انه يؤيد ويدعم المطالب المشروعة للمتظاهرين .بصراحة اجد سياسة عمار الحكيم وقيادتة لتياره (تيار شهيد المحراب) انموذج للسياسي الناجح الذي يطمح للاستقرار السياسي والشعبي عكس البعض يحاولون اثارة المشاكل لكي ينفردوا بالسلطة واخشى ان يفوتهم ان العراق متعدد الاعراق ومتعدد الأديان منذ الاف السنين وليس من السهل انتهاج سياسه التهميش والاقصاء لاي جهه كانت وعلى الحكومة ان تكون رشيدة مع الجميع لكي تستمر عجلة التقدم لا ان نجعل بلادنا تحتضر بدون ان نشعر وعسانا ان نشعر لكن قبل فوات الاوان لابعده !!,

من مستجدات الامور ان التوجهات التي تقلق القاصي والداني في المنطقه محاوله بعض الدول لاعاده الحكم الاموي والحكم العباسي !! وبمساعدتنا !! ان التظاهرات الاخيره في بعض المحافظات العراقية تشير الى تطورات جد خطيرة تهدد  بالانقسام والتوجه من الفيدراليه الى الكونفدراليه مما يجعل العراق دويلات واقاليم اذن علينا ان نتحاور واللجوء الى التنازلات التي من شأنها الحفاظ على وحدة الشعب العراقي وكرامة الشعب العراقي التي يهددها للاسف سياسه البعض الغير محسوبة بدقه وتروي والتي ان بقت اي هذه السياسه فستقصم ظهر بلادنا (لا سمح الله ), اخير وليس اخر ادعوا الى الحوار والتفاهم وارجوكم ايها الساسه المحترمون احفظوا العراق فأنه امانه في اعناقكم

الخميس, 10 كانون2/يناير 2013 01:35

فليسقط الوطن!- نجاح محمد علي


أي وطن هذا الذي نريده وندافع عنه، وقد عشنا فيه غرباء وموتى ولا نزال، فيما هو يعمل ضدنا ولصالح الحاكم، أي حاكم، لا يعرف غير زجنا في حروب تظل خاسرة، ونظل نبحث عن الوطن ولا نجده؟!


هل نريد وطنا موحدا؟ أم أننا سنقتنع بالتقسيم الذي يخيم شبحه علينا منذ سقوط النظام السابق بعد أن شرخ حكامه الجدد الشعب الى مكونات قابلة للتقسيم كلما شعر الراعي الأميركي؟ أم أن علينا أن نسعى للتقسيم للحفاظ على ما هو أغلى من الوطن وهو الانسان العراقي الذي فرط بالوطن ويحسب أنه يحسن صنعا؟!


لن أعترض إذا كان التقسيم لهذا الوطن اليتيم، الذي لا أملك منه الا اسمه ولهجتي، النتيجة الطبيعية للأزمات المتواصلة في العراق الجديد، خصوصا في ما يجري بالأنبار التي لم تدخل بازار “المقاومة” الا بعد تثبيت المحتل الأميركي أقدامه في ربوع العراق.


لا أجد أية غضاضة في منح سكان الأنبار “الاستقلال” إذا كان ذلك ما يريده الشعب هناك، ويحقق لهم الأمن والأمان، ويرفع عنهم ما يشعرون به من تهميش.


تهميش السنة أكذوبة بحجم إكذوبة الوطن الواحد والديمقراطية المقننة لصالح إنتاج ممثلين عن الطوائف والأعراق، ما دامت الانتخابات تبقى دائما غير ديمقراطية مع غياب الحرية الحقيقية لهذا الوطن، وهي العنصر الأهم في أي إنتخابات نزيهة.


ومع كل اعتراضاتي على المالكي، وأدائه في مواجهة هذه الأزمات ومنها بالطبع تصرفاته إزاء “عمليات دجلة” - وهي دستورية لكنها تتعارض مع نظام تقاسم الحصص الذي جاء بالمالكي الى سدة رئاسة الوزراء- الا أنني أرفض وبشدة القول بأنه يتحمل مسؤولية ما قد تسفر عنه هذه الأزمات من نتائج أحلاها مر وهو التقسيم.


“طبْ وانا مالي طبْ وانا مالي وانا مالي مااااااااالي”.


فالمقاولون الكورد يفرضون هيمنتهم وزعامتهم التأريخية دون انتخاب على إقليم كوردستان، ويعملون فيه كاقليم مستقل بدوافع قومية من الكورد الذين قدموا تضحيات باهضة، بينما السنّة هم من يتحمل أخطاء اختيارهم لممثليهم في البرلمان والحكومة، الذين ثبت فشلهم كمقاولين سياسيين، وحولهم المالكي “طوعا أو كرها” الى متهمين بالارهاب والتحريض عليه، وكثير منهم ثبت جرمه شاء من شاء وأبى من أبى، واللي ما يعجبه يشرب من البحر!


وإذا كان لابد من ذكر أخطاء المالكي التي تُسقط اتهام خصومه له بالديكتاتورية (وهم طبعا يمارسون أبشع أنواع الديكتاتوريات مع ناسهم) لأن المالكي يستمع كثيرا الى مستشاريه “الخائبين” الذين ورطوه كثيرا فيما ليس له فيها يد، فيلزم القول بأن المالكي عجز حتى الآن في تسويق نفسه كرئيس وزراء نزيه للعراق كله، عندما لم يحاسب بجدية متهمين من أتباعه بالفساد ولم يفتح ملفات اغتيال مريبة هو متهم بها أو أتباعه، وعندما ترك الحبل على الغارب لبعثيين سابقين جرب العراقيون جرائمهم في الاعتقالات والحرب على الارهاب والتحقيق الذي انتهك في الكثير من تفاصيله حقوق الانسان.


ولمناسبة ذكر حقوق الانسان فعلى المالكي أن يختار للوزارة التي تعمل تحت إمرته باسم “وزارة حقوق الانسان” شخصا كفوءا شجاعا ذاق ويلات النظام السابق، ويملك الجرأة والشجاعة في كشف الانتهاكات الخطيرة في السجون وأثناء الاعتقال وقبله وبعده. وأن يعمل مدافعا عن حقوق الانسان لا بوقا للمالكي وللحكم الذي لا يمكن أن يكون نقيا بريئا خصوصا في هذا الوطن الميت مذ عرفناه.


وعلى العموم فان السنّة الذين ذاقوا أيضا “عدل” صدام في توزيع العذاب على العراقيين، ليسوا مهمشين في نظام تقاسم الحصص، ويمسكون بالكثير من مراكز النفوذ والسلطة في البرلمان او الحكومة، ينبغي عليهم تغيير اتجاه البوصلة في مظاهراتهم، لتكون موجهة ضد المتسللين ومن باتوا ممثلين عنهم، يستغلون معاناتهم، وأخطاء المالكي، لعقد صفقات تؤكد بالفعل أنهم مقاولون سياسيون، أو أن يرضوا بهم لكن في وطن آخر ليسموه ما شاؤوا، أما العراق فاتركوه للبائسين من أمثالي الذين يبحثون في الأصقاع عن وطن بجواز سفر لا يهش ولا ينش، يجعلني دائما متهما في المطارات حتى في أكثر الدول إدعاء بالحريات وقبول الانسان دون النظر الى عرقه ودينه ووطنه، والترك داره قل مقداره.


العراق يا جماعة وطن يباع ويشترى، ونحن لم نحصل منه غير البؤس والشقاء والغربة والموت حسرة عليه، وقد سرق سني العمر منا ونحن نردد مكابرين:


موطني / كالعَـبـيــدْ كالعَـبـيــدْ.. فأي وطن تريدون؟ / إن لم يكن بنا كريما آمنا / ولم يكن محترما / ولم يكن حُرا / فلا عشنا.. ولا عاش الوطن!


وما تضيك إلا تفرج.. والعاقل يفهم.


مسامير:


أبي الوطن / أمي الوطن / أنت يتيم أبشع اليُتم إذن / أبي الوطن / أمي الوطن / لا أمك أحتوتك بالحضن / ولا أبوك حن! / أبي الوطن / أمي الوطن / أبوك ملعون / وملعون أبو هذا الوطن! (...) نموت كي يحيا الوطن، يحيا لمن؟ من بعدنا يبقى التراب والعفن. نحن الوطن.. أحمد مطر.

"العالم"

اجتمع السيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل مع اعضاء قائمتي نينوى المتآخية وعشتار الوطنية .
افتتح الاجتماع السيد عصمت رجب مرحبا بالحضور وقال موضحا نهح التحالف الكوردستاني وقائمة نينوى المتآخية بتأييدهم للتظاهرات السلمية في المحافظة كونها حق دستوري يمارسه الشعب ، مضيفا نحن مع مطالب المتظاهرين التي تصب في خدمة الجماهير وتحفظ كرامتهم ، كما اكد على رفضه القاطع بتسيس التظاهرات بأي اتجاه كان وقال ان شرعية هذه التظاهرات تستمد من عفويتها ونريدها ان تبقى عفوية كونها تمثل رأي الشارع الموصلي .
على الصعيد نفسه حث السيد رجب اعضاء المتآخية وعشتار الوطنية للوقوف بجانب الجماهير .
من جانبهم اكد اعضاء قائمة نينوى المتآخية وعشتار الوطنية وقوفهم موقف الداعم لشعب نينوى والمتظاهرين .

كما تم طرح مجموعة مواضيع تخص الوضع العام والامني والخدمي في المحافظة وتم دراستها واتخاذ القرارات بشأنها.

شفق نيوز/ خرج ممثلو منظمات مدنية مدافعة عن حقوق الانسان والمرأة في خانقين بمحافظة ديالى، الاربعاء، بتظاهرة احتجاجية على الجريمة التي ارتكبت ضد امرأتين قتلتا بـ"وحشية" في قرية (يوسف بيگ) شمالي المدينة.

وقال الناشط المدني سلام عبد الله عضو لجنة السلام والامل لـ(أنانا) في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "اللجنة التي تضم اغلب المنظمات النسوية في مدينة خانقين خرجت بتظاهرة احتجاجية امام مكتب حقوق الانسان في المدينة"، مضيفا ان "المنظمات باجمعها متفقة على ادانة الطريقة الوحشية التي قتلت بها امرأة ستينية مع ابنتها في احدى القرى التابعة للقضاء".

وطالب عبد الله "الجهات المعنية بالعمل بجدية على هذا الموضوع والقبض على مرتكبي الجريمة الوحشية وانزال اقسى العقوبات بحقهم"، مؤكدا انها "ليست الجريمة الوحيدة التي ترتكب ضد النساء في حدود المنطقة، اذ حدثت جرائم مشابهة اليوم في كركوك واخرى في دربندخان قبل عدة ايام وغيرها في مدن اخرى بصورة متكررة".

كما طالب "جميع المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة ان تخرج الى الشارع بتظاهرات قوية"، مشددا على انه "يكفي قتلا واغتيالا وظلما للمرأة في مجتمعاتنا".

وتابع عبد الله ان "الجريمة اكتشفت عندما لاحظ المواطنون الساكنون في قرية يوسف بيگ شمالى مدينة خانقين، انبعاث روائح كريهة من داخل احد البيوت وقاموا بابلاغ السلطات المختصة في الامن والشرطة"، مضيفا انه "عند الدخول الى البيت المذكور وجدت جثتين لأم وابنتها مما يدل على وقوع جريمة القتل قبل عدة ايام".

واشار الى أن "الجثتين وجدت عليهما اثار اطلاقات نارية في منطقة الرأس نقلتا الى مستشفى خانقين"، مؤكدا انه "لم يتم اعتقال اي شخص على خلفية هذه الجريمة لحد الان".

م م ص

شفق نيوز/ اكتسحت السيول التي تشهدها بلدة سنجار في محافظة نينوى ستة منازل فيما تضررت عشرات المنازل وسجلت أضرارا مادية دون وقوع ضحايا.

وسبق وان تعرضت سنجار الى سيول مماثلة في السنوات القليلة الماضية، وتم تعويض المتضررين بمعونات مالية من قبل بغداد.

وقال سعد الدخي مسؤول الدفاع المدني في سنجار لـ"شفق نيوز" إن "ستة بيوت اكتسحت من قبل السيول في مجمع خانصور (63 شمال غرب سنجار) وتضررت عشرات المنازل الاخرى".

واضاف انه "لاتوجد خسائر بشرية، بل اضرار مادية تقدر بملايين الدنانير".

خ خ/ م ج

صوت كوردستان: هبث موجه من الامطار و الثلوج على دول الشرق الأوسط و من بينها فلسطين و سوريا و الأردن و لبنان و أدى هذا الى حدوث فيضانات في العديد من المدن و تحولت الكثير من بيوت المواطنين الى برك للماء. كما أن هذه الموجة و صلت أقليم كوردستان و نتجت عنها فيضانات و خسائر كبيرة. فيضانات بغداد تحولت الى مناسبة لكشف الفساد و محاسبة الحكومة بعكس الفيضانات الحالية.

الأنكليز قرأوا التاريخ العراقي وحفروا واكتشفوا اثاره وتبين لهم ان في هذه الأرض قامت حضارات راقية مزدهرة ، وأردوا إحياء شئ من ذلك التاريخ بتأسيس دولة عراقية ديمقراطية حضارية ، وبالطبع كان تكوين الدولة العراقية الموحدة التي تضمنت ولاية الموصل الغنية بالنفظ يخدم مصالحهم الأقتصادية وبنفس الوقت يخدم مصلحة الوطن العراقي ، وبعد ذلك تصدى للانكليز القوميون العرب بغية إرجاع امجاد الأمة العربية بتوحيدها من المحيط الى الخليج ، وهكذا كانت الأديولوجية العربية هي التي هيمنت على مخيلة الجماهير العربية ، بإعادة امجاد الأمة العربية الإسلامية التي اشتهرت بفتوحاتها ، وبقوافل غنائمها من الشعوب المقهورة .
المهم تحرر العراق من الهيمنة البريطانية والدول التي كنا نطلق عليها الدول الأستعمارية وخرجنا من حلف بغداد ، واصبحنا احرار ، وبعد ان تحرر وطننا لم نبادر الى الوحدة العربية التي رفعنا شعاراتها ، بل اكتفينا بالسعي الى القصر الجمهوري والهيمنة على كرسي الحكم املاً في السيطرة على السلطة التي اصبحت من نصيب الضباط المحنكين المغامرين المتآمرين الغادرين بحلفاء الأمس ، والروايات كثيرة في التاريخ العراقي منذ ثورة 14 تموز عام 1958 حينما اطاح عبد الكريم برؤسائه الذين ائتمنوه على حياتهم ، ثم جاء دوره لتدور عليه الدوائر ليغدر به حلفائه كما غدر برؤسائه . عموماً ان المسلمين قرأوا الفاتحة ونحن المسيحيون صلينا ابانا الذي على الديمقراطية الغربية وبدأنا نتغنى بالثوريات والشعارات الرنانة ، اجل كنا مخمورين بتلك الشعارات وصدقناها وعملنا من اجلها  .
، قد اتعبتنا الأوضاع المتواترة في العراق منذ اواسط الخمسينات من القرن الماضي  حيث توالت الحكومات ، وكلما جاء حاكم اردنا رحيلة لأنه ربما ياتي بعده من هو افضل منه ، وسرعان ما تتبدد توقعاتنا فيأتي حاكم نستحيف على رحيل الحاكم قبله ، وربما كان ثمة بعض الأستثناءات لهذه القاعدة ، لكن السبب كان يعزى الى ان هؤلاء الحكام وصلوا الى سدة الحكم عن طريق الأنقلابات العسكرية ، وليس عن طريق صناديق الأقتراع .
بعد سقوط النظام في نيسان 2003 كان يغمرنا التفاؤل بأن سفينة العراق هذه المرة سوف ترسو على بر الأمان لكي نستفيد من التجارب الماضية ولا نقع بنفس الأخطاء ، ولكي يصار الى تدشين عملية البناء والتطور والتقدم ، خاصة وان العراق يملك جملة اسباب مشجعة تؤهله لكي يشغل مكانة رفيعة من التقدم والرقي بين الأمم ، بفضل ما يمكله من الثروات الطبيعية والبشرية والثقافية والتاريخ الحضاري ..
ليس لنا اي تحفظ على من يحكم العراق ، مهما كان دينه او مذهبه او عشيرته او اسمه او قريته ، إنما الذي يهمنا بالذي يقود العراق هو ان يكون عراقياً مخلصاً وموالياً لوطنه العراقي ، قبل ولائه لمذهبه او عشيرته او حزبه او قبيلته .. شرطنا الوحيد على الذي انتخبناه ان يعمل على استتباب الأمن والسلام المجتمعي وأن يعمل على بناء البلد ويخدم شعبه بكل اخلاص، ودون تفرقة او تمييز .
لقد افرزت صناديق الأقتراع ان القائمة العراقية حصلت على اعلى نسبة من الأصوات لكن في نهاية المطاف ، وبعد تحالفات تسنم المالكي من دولة القانون مقاليد السلطة ، ومع ذلك اردنا ان تستمر العملية الديمقراطية والبناء ، وبعد اشهر من المحادثات الماراثونية المضنية تشكلت حكومة التراضي بين كل الفرقاء ، ما عدا شعبنا الكلداني ، لأنه لا يرتبط بأي دولة مجاورة ، ولم يأت على الدبابة الأمريكية فقد ظلت حقوقة مهمشة في وطن الكلدان ( العراق ) ومع ذلك كنا ننتظر تجربة عراقية نموذجية ، لكن الذي حدث ، ان العملية السياسية تراوحت مكانها :
ـ البلد بقي مسرحاً مفتوحاً للعمليات الإرهابية .
ـ الفساد بقي مستشرياً في اوصال الدولة ، رغم ان الجميع يرفع شعار محاربة الفساد .
ـ انعدام او ضعف الخدمات العامة المقدمة للمواطن ، من قبيل الكهرباء والماء الصافي والخدمات الصحية ، ورفع القمامة ، وتصريف المياه الثقيلة ومياه الأمطار ، وقد رأينا كيف طافت شوارع بغداد بمياه الأمطار بعد زخة شديدة من المطر وتحولت الشوارع الى ممرات مائية ، وكانت خدمات امانة العاصمة مصدر تندر للمواطنين رغم ما حصل من صعاب ومشاكل للناس .
ـ التلكؤ في العمل بالقضاء على البطالة بجدية ، وتم تعويض ذلك بخلق وظائف غير مجدية بهدف امتصاص نقمة الشعب ، وهذه تعتبر بطالة مقنعة إن لم يكن ثمة انتاج .
ـ المظاهرات الأخيرة في في بعض المحافظات العراقية والتي يصار الى إطلاق لفظة ( المحافظات السنية ) عليها ، وهذه مشكلة تضاف الى المشاكل العراقية المستعصية .
ـ وأخيراً نشير الى الملف المتأزم بين أقليم كوردستان والحكومة العراقية المركزية ، منها ما يخص إنتاج النفط وتصديره من الأقليم ومستحقات الشركات الأجنبية المنتجة له . وملفات تخصيصات البيشمركة وحصة اقليم كوردستان من الميزانية العراقية ، وأخيراً كانت التوتر حول المناطق المتنازع عليها .
نحن هنا ليس عملنا التهجم على الحكومة ، لكن لا يمكن السكوت ايضاً عن الأخطاء المرتكبة ، نعم تشكل صناديق الأقتراع الخطوة الأولى نحو الديمقراطية ، وتأملنا في الخطوة الثانية من الديمقراطية تحقيق العدالة والمساواة والكرامة الأنسانية ، ولم يتحقق شئ من ذلك وفي الحقيقة لا يلوح في الأفق ما يشير الى تحقيق تلك التمنيات ، وهي مشروعة وواقعية ، وقد مرت عشر سنوات دون ان ننتقل نحو الخطوة الثانية من الديمقراطية ، وهذه هي الكابينة الثانية  لرئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي دون ان نشهد اي تحسن في الأوضاع ، بل ما نراه هو الأنتقال من ازمة الى ازمة اخرى مرة مع اقليم كوردستان وأخرى مع غيرهم  .
إن العراق اليوم مهدد بالأنقسام ، فإن الضغط على الأكراد بشكل مستمر ، قد يدفعم الى الأستقلال اكثر فأكثر . ومع السنة نشاهد ان وتيرة التوتر تزداد يوماً بعد آخر ، والمظاهرات تتصاعد ، والهوة تتسع مع الحكومة التي لها طابع شيعي ، وحين التمعن في الموقف يظهر جلياً ليس قليلاً من التماهي في عنصر الجغرافيا بين المكونات الرئيسية ، الشيعة العرب والسنة العرب ، والكورد . وكل مكون من هؤلاء متحصن في موقعه الجغرافي وإن التقسيم الجغرافي سوف يتكرس بمرور الزمن ليسحب اليه العنصر السياسي ثم الأقتصادي وهلم جراً . وهكذا نجد ان الدولة العراقية الحديثة التي اسسها الأنكليز آيلة نحو الأنقسام والتفكك .
باستطاعة دولة رئيس الوزراء وكتلته الواسعة انهاء هذه الأزمات بالطرق الأصولية بما يحقق مصالح الجميع بمسك العصا من وسطها دون خلق توترات مع هذا الجانب او ذاك ، كما ان المالكي يملك مقومات هذا الضبط حيث له علاقات جيدة مع الدول المهتمة جداً بالشأن العراقي مثل أميركا وايران ، وكذلك يملك بيده صلاحيات واسعة كموقع رئيس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية والقائد العام للقوات المسلحة ، وغيرها من المسؤوليات المهمة .
إن الدولة العراقية الحديثة التي تأسست على يد الأنكليز عام 1921 ، تصل اليوم الى مرحلة الشيخوخة ، إذ ان العقلية الثأرية الأنتقامية ، قد اوصلت العراق الى هذه المرحلة ، وعلاج المشكلة العويصة هو بأن ننظر الى المسألة بعيون عراقية اصيلة ، وبمفهوم ديمقراطي تعايشي ، فبلدنا فيه كل مقومات التقدم والأزدهار ، فلماذا نعمل على تدميره وتفكيكه ؟
فهل تلتفت حكومتنا وتتحمل مسؤوليتها التاريخية ، وهي تمسك بيدها مفاتيح حل الأزمات ، أم انها سوف تستمر بعقلية هزيمة الآخر والتغلب عليه ؟  ولينقسم العراق وبمفهوم عليّ وعلى اعدائي .
وباعتقادي المتواضع ان من يعمل بأجندة اجنبية سوف يعمل على تفكيك العراق ، ومن يعمل باجندة وطنية عراقية سوف يضع مصلحة وطنه العراقي امام حدقي عينيه ويعمل المستحيل لصيانه وحدته وديمومته نحو التقدم والأزدهار .

د . حبيب تومي / اوسلو في 09 / 01 / 13

{بغداد السفير: نيوز}

حثت الولايات المتحدة الاطراف السياسية العراقية على الحوار من اجل حل المشكلات التي تواجه العراق في الفترة الحالية

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند ان الولايات المتحدة لاتنحاز لطرف معين في العراق إزاء أي من القضايا الداخلية الصعبة التي يواجهها حاليا .  وبشأن اتهام مسؤولين عراقيين للولايات المتحدة انها تدعم الاحتجاجات التي تجري حاليا في عدد من المحافظات ضد الحكومة العراقية ردت نولاند قائلة" لقد كان دورنا ببساطة السعي لتشجيع مختلف القوى في العراق على الحوار والتحدث مع بعضها البعض ".
واضافت ان ماتريد الولايات المتحدة رؤيته لحل الازمة الراهنة هو الجلوس وانخراط كافة الاطراف مع بعضها البعض لايجاد حلول بموجب احكام الدستور لمختلف الشكاوي والمظالم المتعلقة بالازمة الراهنة.

صوت كوردستان: قدم أكثر من 50 عضوا من أعضاء برلمان إقليم كوردستان من أعضاء المعارضة و قسما من أعضاء الاتحاد الوطني الكوردستاني طلبا الى برلمان الإقليم بألغاء الانتخابات الرئاسية في أقليم كوردستان أسوة بالدستور العراقي و أنتخاب رئيس إقليم كوردستان بدلا من ذلك من قبل أعضاء البرلمان. هذا الطلب لم يوافق علية لحد الان أعضاء حزب رئيس الإقليم مسعود البارزاني. من ناحية أخرى وافق اليوم البرلمان العراقي من حيث المبدأ على تحديد مدة الرئاسات الثلاثة بدورتين أنتخابيتين فقط في محاولة من الكتل السياسية العراقية الأخرى لمنع المالكي من الترشيح لدورة أنتخابية ثالثة. هذه الموافقة المبدأية تحتاج الى مناقشتة مرة أخرى في البرلمان ومن ثم التصويت علية. هذا القرار سيمنع الطالباني أيضا من الترشيح لدورة ثالثة أذا سمحت صحتة بذلك.

السومرية نيوز/ أربيل


اتفق رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي، الأربعاء، على وضع حل للازمة الحالية وتطويقها في إطار الدستور والاتفاقات السابقة، فضلاً عن العمل ضمن برنامج وطني بعيداً عن "الشعارات الطائفية".

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني التقى، اليوم، في منتجع صلاح الدين في أربيل زعيم القائمة العراقية إياد علاوي"، مبينة أن "الطرفين اتفقا على وضع حل للازمة الحالية وتطويقها في إطار الدستور والاتفاقات السابقة".

وأضافت الرئاسة أن "الطرفين اتفقا كذلك على العمل ضمن برنامج وطني بعيداً عن الشعارات الطائفية بالتنسيق مع الكتل السياسية الأخرى بهدف توحيد الموقف في الوقت الحالي والمقبل".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

وفي المقابل، خرجت تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على ارض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى بسبب ما تصفه بأنها غير قانونية.

شينغدو، الصين (CNN)-- تعتزم السلطات الصينية، خلال شهر أبريل/ نيسان المقبل، افتتاح أكبر مبنى قائم على مساحة واحدة في العالم بمنطقة شينغدو، سيطلق عليه أسم "مركز القرن الجديد العالمي."

وبينت السلطات الصينية أن المبنى سيغطي مساحة هائلة تبلغ 1.7 مليون متر مربع بأبعاد تصل إلى 500 متر مربع طولا و400 متر مربع عرضا وإرتفاعا يصل لـ 100 متر.

ولتقريب الحجم الهائل لهذا المشروع، فإن بناءا بهذا الحجم قادر على أن يحوي ثلاثة مباني بحجم وزارة الدفاع الأمريكية أو ما يعرف بـ "البنتاغون،" أو سبعة من دور الأوبرا المشهورة بمدينة سيدني الإسترالية.

ومن المتوقع أن يحوي هذا المبنى الجديد فنادق ومكاتب ومسارح بالإضافة الى أسواق تجارية وجامعات وحدائق وغيرها مما لم يعلن عنه لغاية الآن.

وستلحق السلطات الصينية بالمبنى شاطئا صناعيا تبلغ مساحته خمسة آلاف متر مربع وآلاف المطاعم من مختلف دول العالم حتى يتسنى للزائر الفرصة لإختيار أي طبق يرغب به من أي مطبخ عالمي.

صوت كوردستان: عقد رئيس حركة التغيير الكوردية نوشيروان مصطفى أجتماعا مع عدد من قيادات الاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة زوجة الرئيس جلال الطالباني. و نقل عن الاجتماع أن نوشيروان مصطفى طلب من وفد الاتحاد الوطني الحفاظ على وحدة الاتحاد الوطني الكوردستاني لان ذلك حسب نوشيروان يساعد على حماية التوازنات السياسية في أقليم كوردستان.

 

غراتس \النمسا

يقام المعرض التشكيلي لفنانة النمسا الاولى (ماريا لا سينغ) في الغاليري الجديد في غراتس النمساوية تحت عنوان(مكان اللوحات).

ماريا لاسينغ من مواليد 1919 ،اقليم كيرنتن النمساوي وتعد حاليا من اهم الفنانين النمساويين على الاطلاق وفي نظرة الى سيرة حياتها فهي في غضون الحرب العالمية الثانية اكملت دراستها الاكاديمية في اكاديمية الفنون الجميلة في فيننا واقامت اولى معارضها الشخصية عام 1948 ،في مدينة كلاكين فورت وكانت اولى اعمالها ولوحاتها تخطيطات ولوحات لأجساد عارية باحاسيس كبيرة وصراعات ذاتية داخلية وبعد موت والدتها في الستينييات تشد الرحال الى باريس لتبدأ برحلة المهجر وهذا هو حال الكثير من الفنانين والادباء الاوربيين بالهجرة الى باريس من اجل الابداع وتختتم رحلتها مع المهجر بعودتها من الولايات المتحدة.

لقد عوملت الفنانة لاسينغ بصورة سيئة وتمت مضايقتها من قبل النازية عام 1943 وعدتها النازية فنانة منحطة واسلوبها منحط لان الجسد كان موضوعها الاساسي.
لقد عرضت لاسينغ معارضها في كل من نيويورك، زيوريخ، لندن وبالاضافة الى المدن النمساوية .

حصلت الفنانة لاسينغ على عدد كبير من الجوائز تكريما لها وتقديرا لاعمالها القيمة وبالاخص جائزة دولة النمسا لعام 1988 حيث تعد هذه الجائزة اكبر وارفع جائزة تمنحها دولة النمسا، وكذلك منحت لها عام 1998 جائزة اوسكار كوكوشكا، وفي عام 2004 منحت لها جائزة مدينة فرانكفورت الالمانية منــــاصفة مع ماكس بيكام.
تعيش الفنانة ماريا لاسينغ حاليا متنقلة مابين العاصمة فيننا ومقاطعة كارنينا ومازالت مستمرة في ابداعها الفني بالرغم من انها جاوزت 93 عاما.

فقد عملت قبل 32 عاما استاذة للفن التشكيلي في اكاديمية فيننا للفنون العملية، وقد كانت اول استاذة لفن الرسم لاكاديمية ضمن الاطار الناطق باللغة الالمانية.

في اعمال الفنانة الكبيرة لاسينغ ينتاب الانسان بانه يلامس الطبقة الرقيقة من الاحاسيس والمشاعر الانسانية وتتجلى مواضيعها في المواقف والمسائل الاساسية التي يعيشها الانسان ..لوحاتها اسئلة حول الصور والمسائل البصرية على المستوى الاساسي والجدير بالذكر بان اعمالها عالم مرئي لجزء من المكان .والكثير يقول بان الفنانة ماريا تعالج الامراض الانسانية بريشتها وهي التي تعرف اوجاع الانسان ونفسيته .

اعمال لاسينغ هي وسيلة تعرف وادراك بان جسم الانسان هو المكان لولادة الصور الذاتية وهذه الصور جملة من الاوجاع والصرخات والاحلام وبالرغم من تجربتها جاوزت 7 عقود الا ان الاوجاع التي تصدرها لوحاتها تبدو اكبر بكثير من فترة تجربتها.

اعمالها مزيج بين الصورة الملتقطة في ذاكرتها وصراع الانسان في اعماقها لتتحول الى صراع كبير .

الغاليري الجديد في يوهانيوم في غراتس يعرض معرضا كبيرا للغاية للفنانة التي تبلغ من العمر 93 عاما وفيه يتم عرض الجزء الكبير من اعمال رسامة نمساوية كبيرة معاصرة وفي احدى اقسام المعرض اعمالا جديدة لم تعرض بعد ومتعلقة بعملية التطور وخلق من مراحل تاريخها الفني وبالاضافة الى تطور الفن التعبيري واعمال المعرض يعد صورة من الواقع.

الرسم عند لاسينغ هي رحلة في عوالم الانسان الداخلية عبر الطرق على الاماكن الحساسة للوجع الانساني .وماريا لاسينغ من 70 عاما منشغلة بالرسم وعوالم ومكامن الانسان وتجربة 7 عقود من الزمن يعرضها الغاليري الجديد في غراتس.

وسبق ان كتبت عن هذه الفنانة قبل اعوام ولكن من فيننا ..من خلال مسيرتها الفنية يتركز الموضوع المهم ومركز الثقل في اعمالها على حساسية الجسد ومن خلال اسلوبها الفني والذي هو وعي للجسد بشهادة نقاد الفن وبجانب موضوعها الرئيسي الجسد هناك تنوع كثيف في مواضيعها المعروضة وغير المعروضة والتي انجزت خلال الستينيات والسبعينيات والتسعينيات من القرن المنصرم.

... الجسد، الطبيعة ،الخيال
لوحات الفنانة ماريا لاسينغ لها لون واحد وابطال لوحاتها كانهم اجساد غريبة وتقول دائما بانها ترسم الاحساسات ولها لوحة مضحكة تحت عنوان جماعة القرية . لقطات جميلة وحية للجسد والوهم والطبيعة .. والفنانة تعد من الفنانات العالميات والتي لهن معنى فني في تاريخ الفن التشكيلي الحديث وفي النمسا فهي تعد جيلا حيا وتواصلا للمدارس الفنية

النمساوية السابقة.

اسلوب لاسينغ الفني لا يتوفر الا في اعمال لا سينغ .

سيستمر المعرض الكبير في عرضه لغاية 28\ابريل 2013



الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013 17:09

النقاط التي أقترحها أوجلان على حزب أردوغان

صوت كوردستان: نقت جريدة ستار التركية عن أحمد ترك العضو البرلماني الكوردي في برلمان تركيا 6 نقاط أقترحها أوجلان على حزب العدالة و التنمية لحل القضية الكوردية في تركيا. وكان ترك قد حصل على هذه المقترحات في زيارته الأخيرة لأوجلان في سجنة الانفرادي في أمرالي.

نقاط الحل محصورة في 6 نقاط و هي: سن قانون بجعل اللغة الكوردية لغة رسمية في تركيا أسوة باللغة التركية. تهيئة الأرضية لوقف أطلاق النار. الانسحاب التدريجي لقواة حزب العمال العسكرية من تركيا. تخفيق عقوبة السجناء و الافراج عن البعض الاخر. نقل أوجلان الى الإقامة الجبرية في منزلة. أجتماع قيادات حزب العمال الكوردستاني في أربيل.

الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013 17:08

دستور قرقوش - ئارام باله ته ي

 

مهزلة أخرى من مهازل العملية السياسية الهزيلة في العراق ، وحلقة اخرى من حلقات السيد دستور قرقوش الذي بات يفصل ويلبس حسب الأمزجة . كل من أختلف مع الاخر عده مخالفا للدستور ، حتى وان كان الفعل نفسه قد ارتكب من قبل المدعي نفسه في مناسبة سابقة . وكأن الشعب العراقي مثقوب الذاكرة .

اليوم نواب دولة القانون يسعون لشطب عضوية النائب عن القائمة العراقية (أحمد العلواني) من البرلمان العراقي بحجة تبنيه للنهج العنصري المخالف للمادة السابعة من الدستور العراقي ، بعد تهجمه على الطائفة الشيعية الكريمة . وهذا فعل مستهجن بطبيعة الحال في مجتمع تعددي على شفا انفجار طائفي ، لكن المشكلة هو تناسي نواب دولة القانون ، أن السيد المالكي نفسه كان قد أخترق هذه المادة الدستورية السالفة الذكر ، عندما أراد أن يحول صراعه مع الكورد الى صراع قومي ، وهذا بحد ذاته نهج عنصري فاضح ، و فعل مخالف كفعل العلواني (لو ثبت عليه) . أم أن هذا الدستور ينطبق على البعض ويتسامح مع اخرين !! .

دأب الساسة العراقيون على تفسير الدستور ، كل وفق مصلحته وهواه . ولايتم تطبيق القانون الا وفق معاير وحسابات بعيدة كل البعد عن القانون . السيد المالكي كان يحتفظ بملف الهاشمي لفترة طويلة لم يكشف عنه الا عند الضرورة ، ولم يحاسبه أحد بتهمة التستر على الجريمة ، وان كان ذلك مخالفة صريحة للمادة (4) ارهاب نفسها التي اتهم بها الهاشمي . في حين هنالك ملفات أخرى لا تقتضي الضرورة الكشف عنها ، أو أن أصحابها من طيف سياسي معين أو ذو نفوذ سياسي ليس من الحكمة مواجهتهم !! . وبالتالي فأحذر من مخالفة الدستور أو القانون ان لم يكن لك ناصر وسند متين .

ان الدستور هو عبارة عن عقد اجتماعي يتفق عليه مكونات الدولة ، لكن المكونات العراقية عمليا على لاتتفق على الحد الأدنى من متطلبات التعايش السلمي ، حيث لازالت سقيفة بني ساعدة ويوم الطف يغزوان العقول العراقية ، ناهيك عن التاريخ المخضب بالدماء بين العرب والكورد . ان العقل السياسي العراقي لم يتعدى مرحلة الطائفية ، وكل الدلائل تشير الى أن هذا الشرخ المجتمعي لا يبشر بالاندمال .

ان ادعاء الحرص على الدستور في العراق الجديد أكذوبة يومية لا تمت الى الحقيقة بصلة . وكل طرف حسب أجندته السياسية يفهم الدستور ولايعترف بفهم الاخرين له . ان هذه الحالة الاجتماعية السياسية التي تسودها اللاثقة ، تجعل من الدستور والقانون سلاحا بيد السلطة تستخدمه متى ماشاءت وكيفما تشاء . وبذلك نكون امام دولة بوليسيية تعسفية تسخدم اليات توحي انها ديمقراطية وقانونية . وتبقى مشكلة العراقيين أكبر من الدستور ، انهم يطبقون أجندة متناقضة في مجتمع غير منسجم ووفق عقلية ضيقة لاتستسيغ النظر الى العراقيين جميعا كمواطنين متساوين . ان التشبث بالدستور في حالة هذيان وسكر لن ينعكس الا بشكل سلبي على العملية السياسية في ظل غياب مفهوم المواطنة .

ئارام باله ته ي

ماجستير في القانون

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 


كثيرة هي الانتقادات التي طاولت المجالس السورية المنعقدة ، بدءً من الائتلاف وانتهاء بهيئة التنسيق ومجالس القبائل ، وهيئات التنسيق والمجالس الشبابية ......
لعل السبب الأبرز في هذه الشروخات العينية للمعارضة السورية تبعية اكثرها ، وتضادات مموليها وداعميها بين بعضها البعض ، فإذا كان الحليف السوري والمتمثل بروسيا والصين وإيران وتابعها حزب الله متماسكون في الدفاع عن مصالحهم وترتكز عند بشار الاسد وعصابته فيما تختلف حلفاء المعارضة بمصالحها بين بعضها البعض في القدرة على الالتقاء عند المستويات الضعيفة من التماسك ، وهذا ما يضر الثورة عموماً ، ويثير مخاوف الدول المترددة تجاه الثورة السورية ، رغم معرفتها التامة بأحقية هذا الشعب في التخلص من دكتاتوره وبناء دولته الحديدة ، وهذه التناقضات جعلت الرؤية مشوشة حول مستقبل سوريا ، وغياب الدولة الواضحة المعالم في مرحلة ما بعد بشار ، فالدولة المدنية الديمقراطية التي ارتكزت عليها الثورة ، ووحدة الشعب السوري تنجرف نحو التعددية الإيديولوجية غير المتوافقة من الناحيتين الدينية والسياسية ، بل يصل إلى حد التخوف من صوملة سورية أو في أحسن الأحوال أفغنتها ، هذه الشخصيات غير القادرة على إيجاد صيغة توافقية نحو الوحدة الإستراتيجية في إسقاط النظام .
فإذا كان الهدف الاستراتيجي لكل المعارضة ( المعارضات ) هو إسقاط النظام فما المبرر من كل هذا التناحر العسكري والسياسي لمصلحة النظام نفسه ؟
وجه النظام حركة المعارضة إلى أقصى ما يتمناه في خلافاتها الاجتماعية والسياسية والعسكرية ، فالأقليات متخوفة ، وكتائب الغالبية لا تستقل بذاتها بسبب التهديد من هذه الجهة وتلك بقطع الامداد العسكري عليها ، وهذه الحالة لن تنتهي ما لم تستقل المعارضة بذاتها
أما السبب الحقيقي في لا استقلالية القرارات فهي النفوس الرخيصة التي تتبنى وجهة وإستراتيجية هذه الدولة أو تلك على حساب دماء شهدائها لصالح حفنة من الدولارات من ناحية الأشخاص ، ومن ناحية التنظيمات السياسية فهي تجاهر علناً بتبني استراتيجيات الغير ، كأن يتنازل أحدهم عن جزء من ارضه المغتصبة بسبب تبنيه لسياسة تلك الدولة ، وكأن سوريا صكت باسمه بسبب الدعم المادي القوي لتلك الدولة له وفرضه على كل المجالس المتشكلة في الخارج
ولا تختلف الحالة الكردية عن الحالة السورية وتشكل جزء لا يتجزأ بتشكيلتها السيئة في تبعيتها بمختلف أحزابها ، ولكن ما تزيد الحالة الكردية سوءً هو تبنيها لوجهة رؤية أعدائها التاريخيين ، ورغم أن الحالة تشكل أقلية حزبية من عموم الشعب ، إلا أن الدول النافذة تسوّقها إعلامياً وسياسياً فيشكل هذا هاجساً يرعب بني جلدتهم .
إن الحالة الجامعة للمعارضة غير ممكنٍ بمثل هذه التبعية ، حتى وإن توحد الهدف حول إسقاط النظام ، فهذه الدول لا يهمها إسقاط النظام بقدر ما يهمها أهدافها الاستراتيجية ، وما يساعدها في إطالة عمر هذا النظام الذي يبيد العشرات من ابناء هذا الشعب هذه التبعية المادية الشخصية .
إن الشخصية السورية التي تتبنى وجهة نظرها الوطنية غير موجودة إلى الآن ، تلك الشخصية القيادية الكاريزمية التي تستطيع فعلياً ان تكون نبض الشارع ، الشخصية التي تجعل من التأثيرات الخارجية غير مؤثرة في قرارها ، وتستطيع أن تجمع الوطنيين لتشكل بذاتها قراراً لشعبها ، لا أن تتفاوض الدول وتعطي كل دولة أوامرها لتابعها السياسي المتشكل من دولاراتها ضد دماء الشهداء ، وأمهات ثكلى ، وملايين مشردة ، وأطفال جائعون البرد دمر صحتهم .


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


بأشارة الى الناطق الاعلامي باسم حركة العدل والاصلاح وفي بيان لهم مليء بالمغالطات والتشويه والتشهير على الفضائية الموصلية الثلاثاء 8-1 حول زيارة وزير البيشمركة الكوردستاني الى المناطق الحدودية، والتي كان هدفها تأمين الطريق للاجئين السوريين الهاربين من بطش النظام ودخولهم الى الاراضي العراقية ، تم تأويل الموضوع من الحركة المذكورة الى عملية تفقد قطعات قوات حرس الاقليم الموجودة هناك  وكأننا في ساحة عسكرية ، لأن عملية تفقد القطعات العسكرية تأتي عندما يخوض البلد حربا  ، وفي محاولة من الحركة المذكورة تأجيج مشاعر البعض واشعال فتنة بين مكوناته، والبلد يمر بظروف صعبة بسبب امثال هؤلاء الناطقين مشعلي الفتن التي يحاولون بها تمزيق وحدة الشعب العراقي اكثر مما هي ممزقة .
في الختام نقول كان الاولى بالحركة المذكورة وناطقها ان يعملوا مع الجهات الحكومية لتنفيذ مطالب الجماهير المتظاهرة ، لا ان يتمسكوا بقميص عثمان ويشعلوا الفتن ويؤججوا مشاعر البعض ، كون العراقيين وخصوصا اهالي محافظتنا العزيزة نينوى يعلمون بأن هذه التسويقات  هي في سبيل الدعاية الانتخابية لاغير
الناطق الاعلامي باسم الفرع الرابع عشر الاربعاء 9-1-2013

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر ائتلاف دولة القانون، الأربعاء، استجواب رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي محاولة لتعطيل صلاحياته الدستورية بحل البرلمان، مؤكدا أن الاستجواب محاولة "بائسة للاحتفاظ بالكراسي"، أبدى استغرابه من الموافقة على الطلب بخمس دقائق فيما لم يبت بطلب استجواب وزير الكهرباء المقدم منذ أربعة أشهر حتى الان.

وقال النائب عن الائتلاف علي الشلاه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هذه هي المرة الأولى في تاريخ مجلس النواب التي يأتي فيها طلب استجواب وتتم الموافقة عليه في نفس اليوم"، معتبرا أن "الغرض من استجواب رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي هو تعطيل صلاحيته دستورية بحل البرلمان".

وأضاف الشلاه أن "الدستور ينص على أنه لا يحق لرئيس الوزراء طلب حل البرلمان إذا كان مستجوبا"، معتبرا الاستجواب "محاولة بائسة للاحتفاظ بالكراسي حتى آخر يوم في عمر مجلس النواب".

وأبدى الشلاه استغرابه "من الموافقة على هذا الطلب بخمس دقائق، فيما لم يبت بطلب استجواب وزير الكهرباء والمقدم منذ أربعة أشهر حتى الان"، مؤكدا "وجود أكثر من 100 نائب يطلبون بسحب الثقة عن رئيس البرلمان أسامة النجيفي".

وتسلم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، أمس الثلاثاء (8 كانون الثاني 2013)، طلبا من عدد من النواب لاستجواب رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، فيما أكد مكتب النجيفي أن الطلب استوفى شروطه القانونية.

وحمل رئيس الحكومة نوري المالكي، في الثاني من كانون الثاني 2013، مجلس النواب العراقي المسؤولية الكاملة في إلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وفيما اتهم بعض الأطراف والشخصيات السياسية بـ"خلط الأوراق" عند مطالبتها الحكومة بإلغاء هذه القوانين، حذر من "تسييس التظاهرات خدمة لأجندات خارجية وحسابات سياسية وفئوية ضيقة".

فيما اتهم رئيس البرلمان أسامة النجيفي، في الثالث من كانون الثاني 2013، الحكومة بالتجاوز على الدستور واستقلالية القضاء وسلب حق التعبير من المواطنين والنواب، وفيما أعتبر أن "زعم" رئيس الحكومة بسقوط شرعية رئاسته للبرلمان "تجاوز غير مسبوق"، دعا إلى الحوار مع الشعب وتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة بدل "التلويح بالتهديدات".

كما اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مطلع كانون الأول 2013، رئيس الوزراء نوري المالكي بالتخلي عن المسؤولية وإلقائها على عاتق وزراءه، داعيا إياه إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

وتشهد محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

أعلن التلفزيون الإيراني الاربعاء ان 48 ايرانيا كان قد اختطفهم المعارضون المسلحون في سوريا في اغسطس/ آب المنصرم وهددوا باعدامهم قد اطلق سراحهم اليوم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن احدى الجمعيات الخيرية التركية قولها إن اطلاق سراح المختطفين الايرانيين - وبعضهم من عناصر الحرس الثوري "المتقاعدين" - جاء في نطاق صفقة سيتم بموجبها اطلاق سراح 2130 سجينا لدى الحكومة السورية.

وقالت الجمعية، وتدعى هيئة الإغاثة الانسانية التركية، إن فريقها الدبلوماسي نجح في الوصول إلى اتفاق مع السلطات السورية على صفقة تبادل للسجناء، تخلي بموجبها المعارضة السورية سبيل المدنيين الايرانيين الـ 48، بينما تخلي السلطات السورية سبيل 2130 سجينا منهم 70 امرأة وبينهم سجناء أتراك، وان تنفيذ الصفقة بدأ عمليا صباح اليوم.

وقالت الهيئة ان فريقها الدبلوماسي برئاسة رئيس الهيئة بولنت يلديريم موجود في دمشق لإشراف على تبادل السجناء، وأشارت الهيئة الى انها نجحت في مراحل سابقة في إخلاء سبيل عدد من الصحفيين والمدنيين الاتراك والسوريين الذين كانوا أسرى لدى النظام السوري.

وتصر ايران على ان المختطفين الـ 48 عبارة عن زوار كانوا يقومون بزيارة مرقد السيدة زينب الوقع الى الجنوب من دمشق، وتنفي ان تكون لأي منهم علاقة بالأحداث الجارية في سوريا

bbc

هولير - اعلنت عدة منظمات للمجتمع المدني أمس الثلاثاء عن "حملة فتح الحدود" لدعم غرب كردستان، داعيةً إلى فتح العلاقات التجارية بين جنوبي وغربي كردستان وإزالة كافة العوائق، وبأنه لا يجوز بأي شكل من الاشكال "عقاب شعبٍ بالتجويع بسبب الانتماء السياسي".

حيث عقدت عدة منظمات للمجتمع المدني في مدينة هولير اجتماعا موسعا حول تطورات الوضع في غربي كردستان ومسألة إغلاق الحدود بين جنوبي وغربي كردستان وختمت لقاءها بالاعلان عن "حملة فتح الحدود".

وتوصل منظمو هذه الحملة إلى جملة من القرارات والتوصيات منها حرية العلاقات التجارية بين جزئي كردستان، وإزالة كافة المعوقات لذلك، وبأنه لا يجوز عقاب شعب بالتجويع بسبب الانتماء السياسي.

وأشار منظمو "حملة فتح الحدود" إنه إذا ثبت وجود حصار اقتصادي من قبل حكومة إقليم كردستان، فأنها ستعمل في الخامس عشر من كانون الثاني الجاري على تنظيم مسيرة من كافة مدن ونواحي إقليم كردستان باتجاه الحدود، والعمل على كسر الحصار.

وللبحث في الاتهمات المتبادلة فأنها سترسل لجنة متابعة محايدة إلى الحدود لاظهار الحقائق وستوضح نتائجها للرأي العام وكافة المنظمات التي حضرت الاجتماع.

firatnews

ذكر مصدر مطلع ان تركيا و للمرة الثانية خلال اقل من شهر كلفت وسيطا عراقيا بارزا للتفاوض مع رئيس الوزراء نوري المالكي لاقناعه بالغاء المشروع المزمع اقامته مع الاردن لتصدير النفط عبر العقبة بدلا عن الخط الاستراتيجي الناقل عراق-جيهان التركي.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، لـ"قراءات" ان "المفاوض التركي هذه المرة قدم عرضا يتضمن وضع اتفاقية ثنائية بين تركيا والمالكي تتضمن عشرة شروط يتقدم بها التحالف الوطني مقابل السماح لإحدى الشركات التركية بانشاء خط لنقل النفط ساند للخط الاستراتيجي بين البلدين على نفقة تركيا والغاء المشروع العراقي الاردني".
وبين المصدر ان "تركيا كانت تحرك التحالف الكردستاني والقائمة العراقية للضغط بشدة لرفض التعاون النفطي مع الاردن والإبقاء على خط النقل عبر تركيا", موضحاً ان "فتح خط عبر الاردن سوف يلغي مخاطر توقف الصادرات النفطية العراقية عبر البحر عن طريق مضيق هرمز في حال نشوب اي صراع مسلح دولي بين اميركا وايران او محاولة ايران التهديد بغلق هرمز على الدول العربية بحسب ما اكده خبراء في هذا الشأن".

http://www.qeraat.org/news.php?action=view&id=1943

شفق نيوز/ اعلنت حكومة اقليم كوردستان عن عزم نائب رئيسها زيارة المناطق المتنازع عليها، في وقت اكدت على الوضع الأمني وإستقرار تلك المناطق بالتعاون مع الاجهزة الامنية الموجودة فيها.

وجاء في بيان لرئاسة الحكومة الاقليمية، ورد لـ"شفق نيوز"، ان "نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان عماد أحمد إلتقى، يوم (امس) الثلاثاء، قائممقام دوزخورماتو وعددا من أعضاء مجلس القضاء".

واضاف البيان انه "جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع الأمنية في المنطقة والمشاريع الخدمية"، مؤكدا ان "الوفد الضيف قدم قائمة بعدد من المطاليب  لنائب رئيس حكومة الإقليم".

واشار الى ان "أحمد اكد على أن أحدى أولويات وأهداف حكومة إقليم كوردستان هو المحافظة على الوضع الأمني وإستقرار المناطق الكوردستانية خارج الإقليم"، مبديا "إستعداد حكومة الإقليم للتعاون مع الأجهزة الأمنية في حدود تلك المناطق".

وأعلن البيان "سنعمل ما بوسعنا لحماية الوضع الأمني والإستقرار في تلك المناطق ولن ندخر جهداً في هذا المجال"، مضيفا "إطلعنا بشكل مباشر على الظلم والمآسي الذي تعرض لها مواطنو هذه المناطق، بسبب فقدان الأمن والنقص في المشاريع الخدمية"، حسب البيان

وطمأن البيان المواطنين بأن حكومة إقليم كوردستان "ستعمل ما بوسعها في خدمة المواطنين في هذه المناطق وفي إطار القانون وتوفير الأمن والإستقرار لأهالي تلك المناطق وإنجاز المشاريع الخدمية في جميع المجالات". كاشفا عن "أنهم يعتزمون زيارة تلك المناطق في القريب العاجل".

يذكر ان المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد تشهد توترات مستمرة بلغت اقصاها حين اعلن رئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، العام الماضي، عن تشكيل قيادة عمليات دجلة للاشراف على الملف الامني في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين، الامر الذي رفضه الجانب الكوردي، وحصلت تحشدات عسكرية على خطوط التماس بين الجانبين وشهدت بلدة طوزخرماتو اشتباكا محدودا بين قوات تابعة لعمليات دجلة والقوات الامنية الكوردية (الپيشمرگة) اسفر عن جرح عدد من عناصر الشرطة الاتحادية.

م م ص/ م ف

السيدات و السادة الافاضل: بعد نشر صوت كوردستان لخبر مرضي وردت العديد من الرسائل و المكالمات الهاتفية و الرسائل القصيرة لي عبر فيها الكتاب و القراء و الاصداقاء تمنياتهم لي بالشفاء العاجل و الصحة. بهذة المناسبة و بعد تحسن حالتي الى درجة لا بأس بها أتقدم بالشكر الجزيل و الامتنان الى الجميع و أتمنى لهم جميعا الصحة و العافية. و أقول أن رسائلكم و مكالماتكم الهاتفيه منحتني القوة و ساعدتني كثيرا في نسيان المرض و التغلب عليه و كنتم خير معين لمثل هذة الاوقات العصيبة. رسائلكم محل أعتزازي وستبقى محفورة في العقل و محفوظة لدي و أرى في ثنايا كل واحدة منها مشاعر حب الانسان للانسان و للوطن و الوفاء للكلمة الحرة الصادقة.

تقبلوا فائق أحترامي و تقديري

أخوكم

هشام عقراوي

.................................................

وكانت صوت كوردستان قد نشرت التوضيح التالي:

توضيح من صوت كوردستان: في الايام القادمة قد لا نستطيع النشر بشكل طبيعي بسبب المرض

نود أن نعلم جميع كتاب و قراء و متصفحي صوت كوردستان بأننا قد لا نستطيع النشر بشكل طبيعي  هذة الايام لأسباب صحية  تتعلق  بالمشرف العام لصوت كوردستان  هشام عقراوي حيث تعرض لازمة قلبيه مفاجئة نقل على أثرها الى المستشفى و تلقى العلاج اللازم و صحتة الان لابأس بها، و لكن هذا قد يؤثر على عمل الموقع و سرعة النشر و المتابعة الاعلامية لذا أرتأينا نشر هذا الاعلان. نأمل أن نعود للعمل وبشكل طبيعي في أقرب فرصة ممكنة.

صوت كوردستان

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

2013-01-09

 

الدرباسية – بعد أن انتشرت ظاهرة الإعلان عن تشكيل كتائب مسلحة وبشكل متتالي واطلاق اسماء رموز وطنية كردية على نفسها وادعاءها حماية الشعب الكردي، ووقوفها صامتة بل مختبئة عندما يتعرض الشعب الكردي للهجوم والقتل والتهجير، بالإضافة الى قيام الكثير من تلك الكتائب بإطلاق الرصاص على صدر الشعب الكردي، وخير مثال على تلك الكتائب كتيبة آزادي التي هاجمت الكرد في حيي الاشرفية والشيخ مقصود في حلب وكتيبة المشعل في سريه كانيه، وآخرها محاولة كتيبة جوان القطنة احداث المشاكل في مدينة الدرباسية. عبر المواطنون الكرد عن استيائهم من الكتائب المسلحة وأهالي مدينة الدرباسية هم من الذين ابدوا امتعاضهم من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة التي تحاول خلق قتال كردي – كردي في المنطقة حتى يستفيد منها اعداء الشعب الكردي.

حيث عبّر خلف شمسو عن استيائه من هذه الظاهرة ومن هذه الكتائب وقائلاً "كان الاجدر بها ان تدافع عن سريه كانيه وتحارب المجاميع التي حاولت ان تحتلها، حيث لم يجد اهالي سريه كانيه سوى وحدات حماية الشعب لتدافع عنهم وتحميهم وتمنع تقدم تلك المجاميع باتجاه باقي المدن الكردية".

وأضاف شمسو "ارفض انتشار هذه الظواهر المسلحة، حيث أنه كلما اجتمع 5 صبية وحمل كل واحد منهم سلاحاً قاموا بالإعلان عن تشكيل كتيبة، هل سنعيش بين كتائب مسلحة صغيرة منتشرة هنا وهناك وتعمل على احداث مضايقات للمواطنين، ويجب على من يمولهم ويساعدهم في الظهور، ان يتراجع عن الأعمال التي تهدف الى تخريب المنطقة والاقتتال الكردي الكردي، ووحدات حماية الشعب هي التي حمت وتحمي الشعب ونحيّ نضالها فقط".

اما سالار محو فأكد بأنه ينظر الى هذه الكتائب "بأنها مثل النعامة تضع راسها في التراب ولا ترى ما يحصل حولها، لم ترى ما حصل في سريه كانيه، لم تدافع عنها وهي كانت قريبة جداً منها"، مشيراً بأنها تظهر من اجل نشر الفوضى والرعب والخوف في قلوب الآمنين في بيوتهم.

واضاف محو "من يقف على الحواجز وعلى الحدود ومن دافع عن سريه كانيه هم من يستحقون الاحترام وهم من يحترمهم الشعب وليس تلك الكتائب التي تقوم بنشر الصور ومقاطع الفيديو على مواقع الانترنت، وتخبئ نفسها وقت الحاجة وتعرض الشعب الكردي للمهاجمة".

ومن جهته يقول جليل نجمو "لا أجد أي داعي لوجود مثل تلك الكتائب التي في الاصل خلقت لتشوه الرموز والاسماء الكردية فقط، ولا يوجد لهم أي علاقة بالدفاع عن الشعب، ونرى كتائب كثيرة لا معنى لها سوى على اليوتيوب وعلى الفيسبوك امثال كتيبة جوان القطنة وكتيبة نوروز وكتائب كثيرة هي فقط من اجل وتشويه الاسماء فقط لا اكثر".

اما روجين جلال فتقول "عيب على مثل أولئك الشبان حمل السلاح اصلاً، لانهم اين كانوا حين كانت سريه كانيه تحتاج إليهم، أما اليوم وبعد ان حررها وحدات حماية الشعب تظهر الكتائب على مواقع التواصل الاجتماعي من اجل ان تتباهى بنفسها وهي بالاساس لم تفعل ولن تستطيع فعل شيء لحماية الشعب الكردي، والشعب بات واعياً ويعرف من هم أعضاء تلك الكتائب ومن يقف وراء تشكيلهم من احزاب ومن يقدم لهم الدعم المادي والسلاح، والشعب لن يرحمهم".

firatnews

 

أعلنت لجنة الحكماء العراقية التي شكلت بشأن تحري أوضاع النساء المعتقلات في السجون الاربعاء الماضي المصادف الثاني من كانون الثاني عام 2013 عن إطلاق سراح 11 سجينة وحدثين كبادرة حسنة من قبل الحكومة العراقية لحل ازمة التظاهرات التي اندلعت بعد اعتقال حماية وزير المالية السيد رافع العيساوي والتي انتقلت بعدها، بعد ان تحولت الى احتجاجات، الى المحافظات ذات الغالبية السنية في العراق وهي محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين.

وقال عضو اللجنة خالد الملا، في مؤتمر صحفي عقده في نفس اليوم، أنه تقرر نقل باقي السجينات إلى محافظاتهن، وقبل ذلك بيوم واحد قال الملا أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيصدر عفوا خاصا عن أكثر من 700 سجينة ومعتقلة بسبب تهم جنائية.

نحن ازاء خبر مكون من عدة فقرات ، مثيرة للجدل والاسئلة النارية، يمكن لنا مناقشتها عبر طرح عدة اسئلة سريعة وجوهرية تتعلق بهذا الموضوع ...

ماهي الوضعية القانونية للسجينات المطلق سراحهن قبل اطلاق سراحهن ؟

هل انهن متهمات بقضايا ارهابية ؟

هل تم حسم التحقيق معهن ؟

هل تمت تبرأتهن ؟

ام انهن معتقلات على تهم جنائية ؟

وكيف تم اطلاق سراحهن ؟ ووفق اي مسوّغ قانوني تم هذا الاجراء ؟

ماذا يعني اطلاق سراح 700 سجينة مُدانة بتهم جنائية ؟

واي استراتيجية للحكومة العراقية للتعامل مع ملف السجناء والسجينات اذا كانت تطلق سراح العشرات من السجينات بعد احتجاجات ومظاهرات تطالب باطلاق سراح السجينات من غير النظر للجرم الذي قمن به وبالحق الشخصي للضحايا والجناة الذين تضرروا من تصرفهن وسلوكهن ؟

ماعلاقة التظاهرات والاحتجاجات بالحق القانوني وبالقضاء واحكامه ومايصدره من ادانات بحق المتهمين والمتهمات في العراق الذي يعيش ظرفا استثنائيا وينبغي فيه ان تتشدد السلطات مع الجناة والارهابيين وكل من تسوّل له نفس هز الامن الاجتماعي وتخريب الاستقرار ؟

هل من اطلق سراحهن يوم الأربعاء متهمات بالارهاب ؟

هل تم تبرأتهن ؟ ام مازلن في مرحلة التحقيقات ؟

هل تم تبرأتهن منذ فترة سبقت الاحتجات ولكن لم يطلق سراحهن بسبب البيروقراطية الفاسدة لدى بعض الاشخاص والمساومات التي يقومون بها في التعامل مع المحكومين ؟

كيف يتم اطلاق سراح ارهابية متهمة بالقتل او بعمل قاد وسهل عملية قتل ؟

ولماذا ، اذا كانت بريئة ، كانت باقية في السجن ؟

مالذي يحدث في القضاء العراقي ؟

مالذي يحدث في العراق ؟

فئة من الناس تتظاهر وتطالب باطلاق سراح معتقلات وسجينات من غير النظر للطرف الاخر في المعادلة ...وهو الضحية الذي تضرر من سلوك هذه المتهمة ...مع الاشارة والتذكير بان المعتقلة او السجينة التي يتم تبرأتها  فينبغي على السلطات الحكومية اطلاق سراحها فورا  وعلى المتهمة " التي تم تبرأتها " ان تقاضي الحكومة ان بقت يوم واحد في السجن بعد ان يتم تبرأتها ...

هذا أمر لاجدال فيه وينبغي ان لايساوم عليه احد واعتبره بديهة لاينبغي ابدا ان تتغاضى عنها السلطات...فالسجينة التي يتم تبرأتها لاينبغي ان تبقى، بعد اكمال كافة الاجراءات القانونية لخروجها، دقيقة واحدة في السجن ومن حقها أهلها ان يطالبوا بخروجها وان يحتجوا على تأخير بقاءها في السجن وحينها يكون طلبهم شرعي وقانوني على الحكومة بالتالي الاستجابة له ومعاقبة من قام بتأخير اخراج المعتقلة من السجن.

اما المتهمة بالقيام بعمليات ارهابية او قامت بتسهيل اي عمل أرهابي ، فمن العبث والجنون والانانية  ان يتظاهر من اجلها شخص ما مهما كانت تربطه بها اي صفة ...لان الذي يريد لأرهابية ان تخرج من السجن فهذا يتناسى ان هذه الارهابية قد تسببت بقتل ضحايا ابرياء وهو بذلك يفكر في مصلحته الشخصية ولاينظر للطرف الاخر في المعادلة !

ومن المستغرب ان يطالب شيخ عشيرة او شخص يرتدي العقال، كما شاهدنا الكثير منهم في ساحات التظاهرات، باطلاق سراح ارهابية وهو يعلم يقينا ان عرفه، العشائري، لايقبل ابدا بان يمر اي ذنب من غير عقوبة تتناسب مع حجم الجرم المرتكب سواء من قام به رجل ام أمراة ...ولكن وكما هو رايي في هذا الامر ...انها مطالب غير شرعية وليست قانونية اطلاقا.. ولا اعتقد انه يحق لرئيس الوزراء ، ولاينبغي له ذلك ابدا، ان يُطلق سراح ارهابية تتلطخ ايديها بالدم العراقي.

فالجاني في العراق واحد وهو ارهابي وقاتل بغض النظر عن جنسه سواء كان أمرأة أم رجل لان كلاهما قد اعتدى على حقوق الاخرين وساهم بتخريب الامن وتدمير الحياة وتأخير عجلة النمو الاقتصادي وتشويش الاجواء السياسية وقتل النفس البشرية التي حرّم الله الاعتداء عليها وليس قتل وحرمانها من الحياة !

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013 02:18

هيمان الكرسافي .. ابيض تحت الازرق



ابيض ,, ابيض
يتموج كشاطئ البحر
على حافة من الازرق
اخجل من عينيك
وانك ترسلين ,,
تستقبلين
الاشارة
بطرف من العين
وقلبي يلومني
كم انا شارد
ارى ذلك الابيض
يرزق
منادا لي
لكي لا اخشاه
يترنم مع الموسيقى
يأخذ ضوء الاحمر والاصفر
البنفسجي والاخضر
له روحا اجمل
يلتفت حول رغبتي
من مساء السبت
الى الغد ... المشرق

ابيض تحت الازرق

تلك الحافة !!
فيك من الغرائب
يدغدغ مشاعري
كأن شيئا يزحف على صدري
كما النسيم يداعب الزهر
او كالبرق يضرب رأسي
وبحبك
أحرق واحرق

تسحريني بتلك الحافة
او ذلك الابيض .؟؟؟
يتحرك معك
عندما...؟؟؟؟؟؟
تميلين
تستقيمين
تسرعين
ترقصين
فكفى
كفى سحرا
او استقاما
فقلبي يتيم
يمد يده
الى باب عشقك
ويحاول ان يطرق ويطرق

لكنه يخشى
ان تحاولين بسجنه
او تقرأين عليه تعويذة
او ترميه في المحرق
حاله حال الورق
:
:


هيمان الكرسافي
المانيا - لاهر
2013/01/06

نص الخبر

قطر ترفع مساعدتها لمصر إلى 5 مليارات دولار أمريكي

أعلنت قطر أنها ستضاعف مساعداتها المالية لمصر لتصل إلى خمسة مليارات دولار في محاولة لتخطي الأزمة الاقتصادية التي تمر بها جراء تدهور سعر العملة المصرية الجنيه بسبب الوضع السياسي غير المستقر.

وقال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم الثلاثاء إن "بلاده ضاعفت مساعداتها المالية لمصر من مليارين ونصف مليار دولار أمريكي إلى خمسة مليارات".

وأضاف بن جاسم في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل عقب لقائه والرئيس المصري محمد مرسي إنه " تم مضاعفة حجم الودائع إلى مليارين ونصف مليار اضافية بتعليمات من امير قطر لمحاولة مساعدة الأشقاء فى مصر".

وتواجه مصر أزمة في احتياطيها من النقد الاجنبي الذي تضآل من 36 مليار دولار مطلع 2011 إلى قرابة 15 مليار دولار في نهاية 2012 وهو مستوى وصفه البنك المركزي بأنه "حرج"اذ يكفي بالكاد لتغطية ثلاثة اشهر من الواردات.

وانخفضت قيمة الجنيه المصري خلال بضعة ايام من 6 إلى 6.4 للدولار وهو أدنى مستوى له أمام العملة الامريكية بعد الاعلان عن اجراءات جديدة لبيع الدولار من البنك المركزي الى المصارف التجارية.

ويأتي الاعلان عن مضاعفة المساعدات القطرية لمصر غداة استئناف المحادثات بين وفد من صندوق النقد الدولي والمسؤولين المصريين حول قرض قيمته 4.8 مليارات دولار.

ومن المقرر أن يزور وفد فني من صندوق النقد الدولي مصر خلال اسبوعين وفقا لما أعلنه المسؤول في الصندوق عن الشرق الاوسط وآسيا الوسطى مسعود احمد اثر اجتماعات عقدها الاثنين مع الرئيس المصري ورئيس وزرائه.

bbc

 

ساوباولو، البرازيل (CNN) -- لم تقتصر دروس التأهيل استعدادا لاستقبال "كأس العالم 2014" على سائقي سيارات الأجرة والعاملين بالخدمات، بل شمل العاملات بالجنس في البرازيل.

وتصطف "العاهرات" للتسجيل لتلقي دروس في اللغة الإنجليزية تقدمها "الرابطة الإقليمية للمومسات" بالمجان، في مدينة "بيلو هوريزونتي" وهي واحدة من عدة مدن ستستضيف فعاليات الدورة الرياضية.

وقالت سيدا فييرا، رئيسة الرابطة لـCNN بالهاتف: "هناك الكثير من محلات القطاع الخاصة، بأنحاء البرازيل، تستعد وتعكف على تأهيل العاملين بها استعدادا لـ"الكأس".. وهذه مهنة أيضاً"، علماً أن البرازيل تشرع البغاء إلا أنها تحظر الاستغلال الجنسي والقوادة.

وأضافت: "الإنجليزية مهمة للغاية ليتواصلن مع الزبائن أثناء الدورة.. عليهن تعلم كيفية إتمام الصفقات المالية."

وتوقعت انضمام ما لا يقل عن 300 عاملة بالجنس للدورات التي سيقدمها مدرسون وناطقون باللغة الإنجليزية بالمجان، وهي ترتيبات مماثلة جرى تنظيمها للأطباء والعاملين في الحقل الطبي.

الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013 02:07

ربيع الحمار! - نجاح محمد علي


لايمكن أن أقف مع رئيس الوزراء نوري المالكي ومع عزت الدوري في آن، فماجعل الله لرجل من قلبين في جوفه، ومن هنا فإنني  أرفض تأييد كلما يؤيده عزت حتى لو كانت مظاهرات سلمية كفلها القانون، رغم إنني أنادي بالتغيير الشامل وبالاطاحة بالعملية السياسية برمتها، لأن مابني على باطل فهو باطل، وأن مقدمات هذه  العملية السياسية التي فرضها علينا الراعي الأمريكي، فاسدة وهي تنتج فاسدين.

وبالنسبة للمظاهرات في الرمادي وغيرها من المدن التي رفعت شعارات طائفية وأعلاماً للارهاب في سورياوحركها ودفع لها متهمون بأعمال ارهابية موجودون في الحكومة والبرلمان، فهي  ليس الا نتاج فعلٍ لمفسدين وقتلة ومجرمين، وإن كانت ترفع بعض المطالب المشروعة، ولايمكن أن أؤيدها، والا فإنني بذلك أكون قد دفنت كل ذلك النضال الطويل الذي خضته حتى قبل ربيع العمر( ألا ليته يعود يوماً فأخوضه من جديد ولست نادماً) ، ولكنت بذلك أشتم كل اؤلئك الشهداء من أهل بيتي وبيت زوجتي الطاهرة، وقبلهم الصدر الأول والثاني وعبد العزيز البدري وآل الحكيم ورفاق دربي الطويل من دعاة وشيوعيين وحتى بعثيين غدر بهم صدام ، وكلل من تسلق حبال المشنقة أو قتل صبراً في " الأنفال " و" حلبجة " وباقي مدن العراق .. وحيث ماتطأ قدمك فثمة مقبرة ، ومايبنيه الله بأعوام يهدمه طاغية أرعن يدعى صدام ...

ولن أحتار في تفسير موقف السيدمقتدى الصدر وتياره الذي قاتل " المحتل " بنعال أبو الاصبع وكلاشنيكوف ، وقذائف هاون سقط معظمها على منازل " أولاد الخايبة " في البصرة تحديداً. فمقتدى الذي حاربت من أجل انقاذ رأسه أثناء معارك النجف، يكشف يوماً بعد آخر، أنه بحاجة الى ناصح أمين يكون له " مرآته وعينه ودليله "، وليس الى "مكبر ومهلل و مرسل صلوات" ومطبل ومزمر،كما يفعل أنصاره.
ولعل المعادلة الراهنة التي أوجدها نظام " تقاسم الحصص " ، ويجب تفكيكها بين السنّة والارهاب وبينهم وبين صدام، دفعت بمقتدى الى تأييد الممظاهرات وهي ليست الا (مسجد ضرار)، ظناً منه أنه بذلك يزيح  شيئا من رائحة لطائفية النتنة. التي تفوح منها،  لكن يصبح  من نافلة القول أيضاً إن مجرد تأييد مظاهرات طالبت بالغاء " اجتثاث البعث " ومايتعلق بالمادة 4 ارهاب، وأيدها عزت الدوري، يثير الكثير من علامات الاستفهام على موقف مقتدى نجل المولى المقدس الذي سحر العالم باخلاصه وشجاعته ، وقتله صدام واغتاله، وصفق لمقتله إسلاميون!.
ومايثير الدهشة أو فلنكن صريحين أكثر ونقول إنه يثير السخرية أن يهدد السيد مقتدى باعتقال أو قتل عزت الدوري إذا لم يفعل المالكي ذلك، وهو ينأى بنفسه عن عزت.ولنا أن نتساءل أيضاً:
إذا كان مقتدى صادقاً بأنه قادر على اعتقال عزت الدوري  أو قتله كما جاء في بيان "مايخرش الميه " لاحراج المالكي كمايظن، فلماذا لا يقوم بذلك؟.
فهل من المعقول أن يشن زعيم التيار الصدري حرباً لاهوادة فيها ضد "فساد المالكي وحكومته التي هو جزء منها، ويغض الطرف عن عزت ولايقتله أو يعتقله؟..
هل ياترى أن السيد مقتدى يشوف البكه ويعوف الجمل؟ أم أن الأمر لا يخرج عن كونه :" أواعدك بالوعد واسكيك يا كمون"؟. .

لماذا لاينسحب مقتدى من التحالف الذي يضم المالكي إن كان بالفعل غير راضٍ عن أدائه ؟ وبالمقابل لماذا نرى التحالف الوطني يتظاهر بأنه متماسك ، ويبقى المالكي من ضمنه رغم أن معظم حلفائه يتآمر علناً عليه، أو يحرض الشارع لاسقاطه، أو أنه يقدم مبررات قوية لأعداء العملية السياسية البعثيين، للعودة مجدداً وبقوة على السطح، والظهور كمنقذين، برغم أن الشعب جربهم ... و "من جرب المجرب حلت به الندامة "..

ويجب القول بكل ثقة ودون خوف من اتهام بالطائفية" فالليدري يدري والمايدري كضبة عدس" ، إنني عندما أرفض " العملية السياسية " فلأنها قسمت الشعب الى " مكونات " حشرها الراعي الأمريكي حشراً في " بستوكة " طرشي، فيما العراقيون شعب واحد، تأريخهم مجيد ولافرق بين عربيهم ولا أعجميهم ولا سنيهم أو شيعيهم ومسلمهم ومسيحيهم أو صابئيهم أو إزيديهم وهلم جرا الا بمقدار حبه للعراق والاخلاص له والعمل وقبل كل شيء في الوفاء والولاء والحوار تحت سقف الوطن...

فهل من الوطنية أن نقبل مطالبة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الحكومة العراقية الانصياع لمطالب متظاهري الانبار والمتمثلة بإطلاق سراح جميع الارهابيين من السجون في حين يرفض هو إطلاق عفو عام عن معارضيه الأكراد المحرومين من أبسط حقوقهم القومية؟!.
وبالمناسبة فان  أردوغان هذا  ومعه باقي نعاج الحظيرة الاسرائيلية ، كما وصفهم "نظيره" القطري، يهدد المالكي بربيع عراقي   "موت ياحمار لمَّن يجيك الربيع"...
والعاقل يفهم.
مسمار:
قتلتنا الردة..
قتلتنا الردة..
قتلتنا الردة..
قتلتنا ان الواحد منا يحمل في الداخل ضده
من أين سندري أن صحابيا
سيقود الفتنة في الليل بإحدى زوجات محمد
من أين سندري ان الردة تخلع ثوب الأفعى
صيفا تلوث وجه العنف؟!..
(...)
يا ملك الثوار..
أنا أبكي بالقلب لأن الثورة يزني فيها
والقلب تموت أمانيه
(مظفر النواب)
"العالم"

 

لقد كان سقوط نظام الطاغية في بغداد عام 2003 علامة تاريخية فارقة للعراق، بعدها بد‌أت عملية سياسية مركّبة ومعقّدة، كنا نظن بأنها قد تسجل إنتصار للشعب العراقي بمكوناته المخلتفة لا يحتمل التعثر والتراجع، بعد أن إنكسرت شوكة تجربة المدّ التحرري عام 1991 في نيل غاياتها في الحرية والعدل والكرامة الإنسانية.

اليوم و بعد مرور مايقارب 10 سنوات من هذا الحدث الفريد، نری تحول ديكتاتورية فوضی التوافق والمحاصصة الی ديكتاتوريّة العسكر المصبوغة بالصبغة الدينيّة تارة و لدغة الشوفينية تارة أخری يوحي بأنّ البلد إندفع مرة أخری نحو حكم تسلّطي جهوي فاسد و مستبد يهدف الی تهميش الكيانات و الشعب و إرادته النبيلة و يمارس العداء للحريّة في الداخل وفي المحيطين الإقليمي والعالمي، بعد أن جثم هذا النوع من الحكم على صدر العراق طوال عقود و قام بالأنفال و الإبادة الجماعية و مارس جرائم كبری ضد الإنسانية لا يعد و لا يحصی.

بعد فشل عملية سحب الثقة من رئيس الوزراء، الذي يمكن إرجاعه الی أسباب مختلفة، لا مجال هنا لذكرها، والتي كانت حسب رأينا من أنجع الطرق السلمية لحل الأزمة الحالية علی الأقل و قطع الطريق أمام معضلة الحكم الفاسد المائل نحو الإستبدادية، ترتفع بسبب التسويف والمماطلة المتنطعة في تنفيذ مواد دستورية و تحقيق مطالب الكيانات أصوات متظاهرين في محافظات مختلفة و تتصاعد المطالب الی سقف "إستقالة رئيس الحكومة" لرفع الحيف و الخيمة الطائفية و تقليل الترهیب والإعتقالات العشوائية والأساليب القهرية، فهل ياتری بدء المتسلّط بالفكاك و إستيعاب الدرس من الأنظمة السابقة أو يكون عقله خال من التعسف كي لا يفسد الضمير أو أن لا يضمر العنصر الأخلاقي في السلطة أو يغيب؟

كالعادة يبدأ الاستبداد بسيطرة السلطة السياسية على المجال الثقافي و كذلك سيطرتها على مجالات الإنتاج الاجتماعي بعد استتباع المثقفين واستمالتهم أو تهميشهم والتنكيل بهم. لماذا يجب أن تسيطر السياسة على الثقافة وتستتبعها، ولماذا يجب أن ينظر رئيس الحكومة إلى المثقفين و حتی المتحالفين معه على أنهم فائضون عن الحاجة، سوى المنضوين منهم في مؤسساته الطائفية والعسكرية والأمنية. لماذا يجب أن يكون الولاء الخالص له هو المعيار للوطنية و الإخلاص لا الكفاية العلمية والثقافية، ولا الجدارة الأخلاقية. إنها الفضيحة والكارثة بل الخديعة و الأكذوبة، التي تهدف الی تعطيل الدستور و إن أمكن الی تجريد المخالفين من المناصب والسيادة لكي يتألّه رئيس الحكومة، الذي يری نفسه بأنه أكبر من بلده و لكي يمارس سلطته المطلقة، لا يسأل فيها عما يفعل. أدواته تريد حل البرلمان، لأن سيادته لا يطيق أعواناً يناقشونه أو يتبادلون معه الرأي ولأن البرلمان لم يعد مجرد عبد ينفذ أوامره و يستجيب لنزواته، كما القضاء الأعلی في العراق.

فالإنسداد يولد الإنفجار وأن النوم علی الهدنة و الإفاقة علی الفتنة والترجح بين موجات من العنف الكلامي و جولات من الإضطراب الأمني دليل علی أن عوامل الإحتراب الطائفي والقومي و الفاشية المذهبية والشعوذة العقائدية مازالت شغالة و لم تنتف.

ولا شيء يلغم المشاريع والسياسات أكثر من أحادية التفكير، كما يمارسه اليوم رئيس الحكومة لينتقض من شأن الآخر المختلف، فإدعائه إحتكار مفاتيح الحلول و أبجدية الوطنية بفضل تملك حزبه الثروة والسلاح، الذي يغدو مشكلة و لغم ينتظر ساعة الإنفجار، يعود ضررٌ علیه و علی دولة القانون وعلی العراق و المجتمع. من لا يعمل علی فتح ممكنات جديدة أمام العمل الوطني، العابر لحدود الطوائف، والمستوعب لحراك المجتمع ومتغيرات العالم يظل غارقاً في عالم الشعارات و يفقد مع مرور الزمن مصداقيته.

علينا أن لا ننتظر حلولاً قصوی من المساعي العاجزة، بعد كل هذه التطورات علی الساحة السياسية في العراق الفدرالي، كي لا نصطدم و نفجع بالواقع، فالفيدرالية، كما الديمقراطية تبقی دوماً رهناً لما نفكر فيه و نصنعه، فهي صيرورة مفهومها علی مستوی الفكر، بقدر ما هي ثمرة التجارب الفذة والغنية، علی أرض الواقع البشري الملغم دوماً بالأهواء والمطامع أو بالجهل والنسيان. و الرهان هو أن لا تسمتر الحكومة في هذا البلد علی نفس النهج أو بنفس المنطق الذي أنتج العجز والفقر و الحروب و أفضی الی المآسي والكوارث بعد إستخدام القوالب والآليات الفكرية القائمة علی البعد الأحادي والمعتقد الإصطفائي و الإستبداد السياسي والتهويل الأيديولوجي و قصة المؤامرة و عقلية التهمة التي تستعدي المختلف والآخر هنا وهناك.

وختاماً: "علينا أن نتعامل مع السلطة السياسية كمحصلة قانونية أو إجرائية للحراك الإجتماعي والنشاط الإنتاجي أو الإبداعي لكل الفاعلين الإجتماعيين في مختلف القطاعات والحقول و نخضعها للمناقشة العمومية والمداولة العقلانية والمراجعة النقدية، شأنها شأن أي حكومة ديمقراطية فعالة."

بـــيــــــــــان

مع تفاقم الأوضاع الانسانية في كوردستان سوريا، تزامناً مع توسع دائرة العنف في سوريا عموماً، ومع ازدياد احتياجات مواطنينا الكورد الى المواد الحياتية الأساسية، كان من الطبيعي أن يطالب أبناء شعبنا الكوردي بمدّ يد المعونة والتسهيلات اللازمة من أشقائهم في إقليم كوردستان لاطلاق الحركة التجارية والاغاثية عبر الحدود، ولكن مع الأسف برزت أصوات أرادت الاساءة الى دور السيد مسعود بارزاني ـ رئيس إقليم كوردستان، وقامت باطلاق حملات إعلامية سلبية بقصد تشويه دوره في هذا المجال.

هنا لابد من التأكيد على أن السيد مسعود بارزاني كرئيس لإقليم كردستان، قد لعب ويلعب دوراً ايجابياً ومسانداً للشعب الكردي في سوريا، حيث كان مساهماً في ترتيب البيت الكردي وتوحيد الصف وتأطير الحركة الكردية، لتُتوّج تحت رعايته المباشرة توقيع اتفاقية "هولير" في 11/7/2012 بين المجلسين الكرديين.

وبهذا الخصوص، فإننا نرى لزاماً علينا، في لجنة إقليم كردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا، أن نقف حيال هذا الأمر بمسؤولية تامة، ونطالب بوقف هذه الحملات الضارة بنضال شعبنا وقضيتنا القومية العادلة.

هولير في 8/1/2013


لجنة إقليم كوردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا

 

في واقع تصدرته منطق الهيمنة والاستلاب والإقصاء، وسيطرت على مفاصله شهوة الانتقائية والفردية، وتراجعت فيه الأنساق الثقافية والفكرية والمنهجية، وغاب عنه العمل بصيغة الفريق المتضامن المتناغم، إذ كنا متفائلين أن يكون هناك ترسيخ للحالة الديمقراطية والتشاركية بيد أنها ظلت مبتورة ولم ترق إلى المستوى المأمول، بل انكفأت على نفسها وضاقت من حيث كان يطلب منها أن تتوسع. قام المجلس الوطني الكردي بإدارة انتخابات الانتقال إلى المرحلة الثانية من العمل السياسي، بعد أن استهلك سنة كاملة من العمل الذي لم يقدم فيه أي إنجاز جدير بالاهتمام.

وكان من المأمول أن يركز المجلس على أن يكون التشكيلة الجديدة انعكاسا لمسار الوحدة الوطنية المبنية التلاحم والتعاضد التي هي مطلب الجميع، مع العمل على صياغة مرجعية واحدة تصون الثوابت الوطنية والقومية، وكان من المفروض أن تحل لغة الحوار الجدي والمتعدد والتواصل الإنساني، فضلا عن الأخلاق النبيلة بين أطراف الساحة الثقافية، والسياسية الحزبية، والذي يهدف إلى الكشف عن مساحات جديدة للحقيقة والمعرفة والتقارب والتآلف، وعن المصالح المشتركة، لا إلى هدم الآخر وتحطيمه ودحره، وإقصائه من المشاركة في النقاشات حول الثوابت الوطنية والرؤية المستقبلية ومعالجة القضايا الوطنية، وإعادة النظر في التشاركية والتعددية, ومفهومهما على أسس أكثر واقعية . حيث أن الشخصيات المستقلة بحيادها ونزاهتها وتجردها وحرصها على المرتكزات الوطنية والفكرية السليمة، ودورها الوطني التاريخي، وغيرتها على حركتها السياسية تستطيع التقريب والتوفيق بين الأحزاب المتناحرة، والمجموعات والكتل المتصارعة، وتكون جسراً لردم الهوة بينها، وهذه الشخصيات ذات الكفاءات العلمية والفكرية التي تعد شخصيات وطنية عامة تستطيع من خلال امتلاكها للخبرة والثقافة والمنهجية وبعدها عن التعصب الحزبي أن تبني موقفاً صائبا وتتخذ قرارا عقلانيا حيال مجمل القضايا والأزمات والسلطة .

بيد أن ما حصل من تهميش مجموعة كبيرة من الطبقة المثقفة و المستقلين والناشطين والمشتغلين في المجتمع المدني ، يعكس الرفض التام من قبل القائمين على المجلس أن يكون للمستقلين مشاركة فعالة في الملف الكردي في المرحلة الراهنة ، وعزل للثقافة عن أن تكون ذات تأثير في الفعل الاجتماعي والسياسي والإنساني، وفي الفعل التحرري الوطني.

إن غياب المستقلين بالمعنى السياسي الدقيق، وما سادت عملية الترشيح والانتخاب من استقطابات سياسية معروفة، حيث لا يخفى على أحد أن المرشحين موزعون في غالبيتهم على ولاءات حزبية مضمرة، وأن آلية الترشح والاقتراع غابت عنها صفة الموضوعية والديمقراطية، ولم تبن على أسس سليمة، كل ذلك يشكل إقصاء لدور المستقلين ومشاركتهم في القرار السياسي، ويزرع الحساسية بينهم وبين الحزبيين، وينعكس هذا الأمر على مجمل الحياة السياسية ، ويبعث على التشتت والتشرذم وضياع الجهود البناءة في سبيل النهوض بأعباء المرحلة الراهنة.

إن ما نسعى إليه هو خلق حالة من التوازن والتكامل بين المستقلين والحزبيين . والدعوة إلى التمسك بالمعايير الموضوعية ومراعاة الكفاءة والتجربة والقدرة على الأداء والممارسة الفعالة والامتيازات العلمية العالية، بعيدا عن ممارسة الهيمنة والضغوطات التي تؤدي إلى تعطيل الطاقات، وتكبح مشاركة قسم من المستقلين وأصحاب الآراء الحرة في العمل السياسي، الأمر الذي يتطلب السعي لتجميع الطاقات المستقلة والحزبية والنهوض بها في نموذج سليم ومتكامل في تكوينه، وعبر تعايشه وتلاحمه ضمن علاقة عضوية يقتضي منا تعميقها عبر ثقافة الحوار المتعدد والمرجعية الجماعية، واتخاذ الديمقراطية منهجاً، والاعتراف بالآخر والإصغاء إليه .

مما ورد آنفاً فإننا نعلن أن انتخابات المجلس الوطني الكردي الحالية لا تلقى منا قبولا وترحيبا، ولا تستحوذ على رضانا، ولا ترقى إلى مستوى طموحنا، وندعو إلى إعادتها عبر آليات ديمقراطية شفافة يتفق عليها الجميع.

8 / 1/ 2013م

مجموعة من المستقلين والمثقفين والنشطاء في مجال المجتمع المدني

 

ازمات العراق، والحكم في العراق لا تنتهي. فاضافة الى مشاكل الفساد، وقلة الخدمات، وانقطاع الكهرباء، وغياب الماء الصالح للشرب، وشحة الادوية، ورداءة العناية الصحية، ومآسي الفقر، والعوز، والبطالة، والبطاقة التموينية، والارهاب، وغياب الامن، ورداء تصريف المياه، وانسداد المجاري، والفيضانات، والعواصف الرملية، وتلوث البيئة، والتصحر، والالغام، والجفاف، والانفلات الامني، والخطف، والسرقات، والمشاكل العشائرية، واذلال المرأة، وغياب حقوق الاطفال، وتشغيلهم، وتسربهم من المدارس، ومشاكل السكن، وفوضى المرور، والتجاوزات، ومعانات اليتامى، والارامل، والتهريب، وسرقة اثار العراق، والتفريط بالاموال العامة، واستغلال الوظيفة، والمحسوبية، والرشاوي. تدهور الزراعة، وتوقف الانتاج، ونهب شركات، ومؤسسات قطاع الدولة، انهيار البنى التحتية، و... و... و... مشاكل لا تنهي، مشاكل قديمة، ومشاكل جديدة. كلها بسبب العملية السياسية القائمة على المحاصصة الطائفية الدينية، والاثنية. المشاكل مع علاوي، لا تعد ولا تحصى رغم انه شيعي. والمشاكل مع مقتدى الصدر تتجدد باستمرار رغم انه شيعي. ومع الصرخي مع انه شيعي. يتهم البعض بالعثية، رغم ان اغلب الطاقم المحيط برئيس الوزراء كانوا، ولا زالوا بعثية. فالاجتثاث يطبق حسب المزاج، والمصالح. مرة مع النجيفي، ومرة مع طارق الهاشمي، ومرة مع العيساوي، وهؤلاء سنة، وبعثيون سابقون، وشركاء في العملية السياسية، والحكم. تارة مع الطالباني، واخرى مع البرزاني. احيانا مع الاقليم، او مع حكومات المحافظات. مشاكل رئيس الوزراء واختلافاته لا تنتهي. تصورات، واختلافات، ومعارضات، واحتجاجات، وتصريحات الاخرين، لا تتوقف. تجاوز على المؤسسات، والصلاحيات خاصة القضاء، والهيئات "المستقلة" الاخرى. خروقات دائمة للدستور من كل الاطراف المتنفذة المتحكمة بقرار السلطات العليا. برلمان (خانجغان) ليس له دور فاعل ولا يهتم اعضائه الا بمصالحهم، وامتيازاتهم، وتعدد زوجاتهم.

مشاكل، وازمات مسؤول عنها كل من يشارك في الحكم بشكل ما، ويريد استمرار المحاصصة تحت اسماء مختلفة(وحدة وطنية، شراكة وطنية). حاولوا تصوير القضية كخلاف بين العرب، والاكراد واذكاء روح العداء، والتعصب، والحرب ليطرح كل واحد منهم نفسه ممثلا للعرب، واخر ممثلا عن الكرد. ولما شعروا ان الخيار صعب، وان العرب لا يقفوا وراء زعيم واحد، وان الاكراد ليسو كلهم خلف البرزاني، وان العراقيين عربا، واكرادا لا يريدون الحرب الاهلية. تحولت القضية الى خلافات بين الاطراف الشيعية، وبين الاطراف السنية، وبتاثير، وتحريض من الحلفاء في القائمة الواحدة، او الحكومة الواحدة. وايدي خارجية لا تريد للعراق خيرا. كل طرف حاول استمالة، او شراء طرف ما، وباخس الاساليب. العراقيون يعرفون ان الشيعة ممزقين، والسنة ممزقين، والاكراد ليسوا على اتحاد كامل. "قادة" التركمان طالبوا بحماية تركيا على اساس ان الشيعة تحميهم ايران، والسنة تحميهم السعودية، والاكراد تحميهم امريكا، واوربا، واسرائيل! الحقيقة ان العرب ليسوا كلهم سنة، ولاكلهم شيعة، ولا كلهم اسلاميون. والاكراد ليسوا كلهم سنة، ولا كلهم شيعة، وليسوا جميعا راضين عن تطور الاوضاع في الاقليم بدليل تعدد احزابهم، وتكرر احتجاجاتهم، ومظاهراتهم التي لقيت نفس القمع، الذي لقيته مظاهرات بغداد، وغيرها من المدن العراقية. التركمان ايضا لم يكونوا يوما موحدين، وهم منقسمين طائفيا الى سنة، وشيعة. لهذا تجد "الزعماء" يفتعلون هذه المشاكل، والازمات، والاحتكاكات، من اجل التحشيد الطائفي، او القومي، او الديني، وخداع البسطاء من الناس، ومغازلة الغرائز البدائية عندهم. يعزفون على نغمة، ان الشيعة مهددين من السنة، او العكس. وان العرب مهددين من الاكراد او العكس! افتعال المشاكل، والازمات، والمخاطر، والمؤامرات الموهومة من اجل حرف انتباه الناس عن الفشل الذريع لمجمل السياسة الطائفية الدينية، والعنصرية. يحاولون الحفاظ عليها لانها تضمن بقائهم في السلطة سواء في المركز، او الاقليم، او المحافظات. والا ما معنى تمسكهم بمحاصصة التكوينات الطائفية، والاثنية. خلافهم على توزيع المناصب والاموال، وليس تنافسهم على خدمة الشعب المسكين.

لوسار العراق بعد التغيير على طريق المدنية، والعلمانية، وصوت الشعب لاحزابه، وليس لطوائفه، وقومياته، واديانه لكانت الامور افضل، والخدمات افضل، والعلاقات افضل، ولقدم العراق نموجا لحكم الشعب، والتداول السلمي للسلطة، وانطلاق العمران، والبناء والتقدم بدل اشغال البلد، وطاقاته بازمات مفتعلة، بسبب الصراع على حجم الغنيمة. الاطراف الدولية، والاقليمية لاتريد هي الاخرى للعراق الاستقرار، ولا تريد للديمقراطية ان تسود وتستقر. يريدون اي يبقى العراق والمنطقة ساحة حرب، ونزاعات، واقتتال، وسوقا لبضاعتهم، وموردا للنفط، والغاز، والمواد الاولية. متى ما فكر العراقيون كعراقيون ورفضوا زعمائهم، وصوتوا لعراقهم، لاحزابهم، للديمقراطية، للحرية، للمدنية، للعلمانية فان الازمات المفتعلة التي يستفيد منها اطرافها رغم الاتهامات المتبادلة في الاعلام ستستمر حتى يحترق العراق. والنار تحرق الاخضر واليابس كما يقال. فهؤلاء "الزعماء" المفروضين على شعبنا، لا يستطيعون الصيد، او العيش الا في المياه العكرة. والا كيف نفهم الاتهامات اليومية للحكومة، وسياستها وكلهم اعضاء فيها. لم نر احد يستقيل، ولم نسمع احد يقول لا اريد الاستمرار في هذه المسرحية القذرة، التي تفتل مئات العراقيين كل يوم. لقد تكشف ان الفرزدق، وجرير كانا ينالان الشهرة، والمجد، والفائدة في هجائهما لبعضهما، في حين كانا في الواقع اصدقاء مخلصين حصدا المجد بالتظاهر بالخصام. ان مسرحية جرير وصاحبة مشتركة ومتساوية ولم تضر احد. اما جرائم المنتفعين في تأزيم العملية السياسية تودي بمصير شعب، ووجود وطن بعد ان اقنعوا الناس، او اجبروهم على الاقتناع ان الاقليم هو الوطن، وان الطائفة، او العرق هما الشعب. فمتى تعود لشعبنا العراقي روحه الوطنية، ومتى يتجرأ الناس في رفض كل هؤلاء المتحكمين بمصير شعبنا، ووطننا ووقف مسيرته نحو التقدم والعيش الكريم. لقد بكى اهل الفاو لضحايا حلبچة، وانتفض اهالي زاخو ضد احتلال الفاو.رفضت سامراء قمع المنتفضين في كربلاء، ورفضت النجف تهديم الفلوجة. يجب ان نختار حكاما جدد زعماء جدد، باي وسيلة كانت، فشعبنا ووطننا يستحق اكثر من الخراب، والدمار، والارهاب، والافقار المستمرين.

رزاق عبود

3/1/2013

السومرية نيوز/ اربيل
نفت حكومة اقليم كردستان، الثلاثاء، تصدير النفط بواسطة الشاحنات الى تركيا، موضحة أنها تقوم بعملية نقل النفط الأسود  لإرجاعه إلى الإقليم كمشتقات نفطية، فيما طالبت الحكومة العراقية بدفع المستحقات المالية للشركات النفطية العاملة في الاقليم لبدء تصدير النفط.

وقال المتحدث الرسمي باس الحكومة سفين ده زى في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الأنباء التي تتحدث عن تصدير النفط بواسطة التنكرات والشاحنات من إقليم كردستان الى تركيا عارية عن الصحة"، مبينا "الإقليم يقوم بإرسال النفط الاسود الى مصافي تركيا لغرض تصفيته وإرجاعه على شكل نفط أبيض وبنزين وكاز لسد حاجات الاقليم".

وأضاف ده زي أن "الحكومة الاتحادية لا تقوم بتزويدنا بالمشتقات النفطية بشكل تكفي لسد حاجة الإقليم"، مشيرا إلى أن "تصدير النفط متوقف حاليا من قبل الشركات النفطية العاملة في الاقليم لعدم دفع الحكومة الاتحادية مستحقات تلك الشركات والبالغة 350 مليار دينار".

وأوضح المتحدث الرسمي باسم حكومة الاقليم "أننا لا نستطيع ان نضغط على تلك الشركات لأنهم لم يتسلموا جميع مستحقاتهم المالية"، لافتا إلى أن "الحكومة العراقية لم تضع مستحقات تلك الشركات في موازنة 2013"، مطالبا إياها "بدفع جميع مستحقات المالية للشركات النفطية العاملة في الاقليم لبدء تصدير النفط والذي يصب اراداته المالية في حساب العراق".

وكانت عدد من وسائل الإعلام تناقلت تقارير إقليم كردستان تصدر النفط بواسطة التنكرات والشاحنات من إقليم كردستان الى تركيا .

صوت كوردستان: المبالغة في الحروب شيء معروف و متداول و غالبا ما تلجئ اليها الاطرف المتصارعة في سبيل جلب العطف الدولي أو أضهار النصر. فطوال الحرب الصدامية الإيرانية كان كلا الطرفين ينشرون أرقاما خيالية للخسائر التي كان يلحق بها طرف بالاخر و لو جمعنا الخسائر التي أعلنها العراق لوصل الرقم الى أكثر من 10 ملايين قتيل أيراني. و بنفس الطريقة فعلت أيران. لم نسمع يوما في الاعلام العراقي بأن جنديا عراقيا قتل. تماما كما في حرب الحكومات العراقية مع الكورد حيث لم يعلن العراق قتل جندي عراقي باسل. هذا الكذب كان لاجل تضليل الرأي العام و الادعاء بالنصر في الحرب. من الناحية الأخرى فأن الكورد أعلنوا عن خسائر ألحقتها القوات الصدامية بالمدنيين الكورد و وصل الرقم النهائي الى حوالي نصف مليون كوردي قتل على يد الحكومات العراقية. و مع ألانتهاء الوقتي للحرب بين العراق و الكورد و مرور 20 سنة على تلك الحرب ألا أن الطرف الكورد لم ينشر جردا حقيقيا لخسائر الكورد بالارواح في حرب العراق ضد الكورد. حسب بعض الاحصائيات فأن عدد شهداء الكورد في الحروب مع الحكومات العراقية يصل الى حوالي 300 الف شخص. أي أن التضخيم الكوردي لم يصل الى حد الضعف. في حين أن صدام أوصل عدد قتلى أيران الى أكثر من خمسة أضعاف. في الربيع العربي الذي حصل في مصر و تونس و ليبيا تم نشر أرقام للخسائر في صفوف المدنيين و العسكرين و التي و صلت في بعض الأحيان الى أرقام كبيرة. و لكن مع نجاح الثورة العربية في مصر و تونس و ليبيا ألأ أن مصر و تونس لم تعلنا الرقم الحقيقي للقتلى الى الان و هذا لربما يعود الى قلة عدد الضحايا. و لكن ليبيا لم تحذو حذو مصر و تونس و بعد مرور أكثر من سنة على الثورة الليبية ضد دكتاتورهم معمر القذافي، قام رجال الثورة و حكومتها المنتخبة بجرد خسائرهم في ربيعهم العربي.

و بينما كانت المقاتلون الليبيون و الدول الغربية و دول الخليج تعلن في حينها أن أكثر من 50 الف شخص قتلوا في ليبيا من قبل نظام معمر القذافي و أن حوالي 10 الاف أخرين فقدوا في الحرب، ألا أن سلطات ليبيا أعلنت قبل أيام العدد الإجمالي للقتلى و المفقودين و الذي وصل الى 4000 الاف شخص فقط و 2000 مفقود. و هذا يعني أن كذب المقاتلين الليبيين و صل الى أكثر من 10 اضعاف بالنسبة للقتلى و خمسة أضعاف للمفقودين.

و هنا يأتي دور الربيع العربي في سوريا، فهم الى الان أعلنوا عن أعداد كبيرة للقتلى. ياترى كم مرة يضاعفون هم رقم القتلى و الشهداء؟؟

وهل ستعلن حكومة أقليم كوردستان في يوبيلها الذهبي أي بعد 27 سنة أخرى و ليس الان عدد شهداء الكورد و بالاسماء في حروب الحكومات العراقية ضد الكورد؟

جهينة نيوز:

التقى في باريس بوساطة من وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس وبحضوره وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع قادة من "ائتلاف الدوحة"، فاستمع لهم قرابة الساعة وهم يشرحون رأيهم وخصوصاً في تقاريرهم عن المجازر والقتل في سورية، وما يجب أن يكون عليه موقف روسيا في مجلس الأمن وما يجب أن يكون عليه موقف أوروبا وأميركا في الدعم العملي العسكري للمعارضة .

نظر لافروف إلى فابيوس وقال: هي المرة الأولى التي يسمح فيها فريق لنفسه وهو يتعلم السياسة في تعليم الكبار ما عليهم أن يفعلوه، ولم أسمع مثل هذا إلا عندما أبلغني مندوبنا في مجلس الأمن فيتالي تشوركين ما قاله له وزير الخارجية القطري .

وتوجه إلى قادة المعارضة سائلاً :

- تعالوا نضع قضيتين تقلقان العالم من تداعيات الوضع في سورية، فمن جهة توجد قضية جبهة النصرة كتنظيم إرهابي ناشط على الأراضي السورية ومستقبل وزنه وكيفية التعامل معه إذا دعمت المعارضة وتحقق لها ما تريد، ومن جهة قضية السلاح الكيميائي بيد الحكومة وكيفية التعامل معها إذا استخدمها الجيش، ففي القضية الثانية قدمنا نحن الضمانات لكن في الأولى لم يتمكن أحد من دول الغرب على تقديم أي ضمانة، فهل أنتم قادرون على تقديم مثل هذه الضمانة؟

وإذا كنتم قادرين فيجب أن تكون نسبة القوة بينكم وبينها في الميدان طاغية بصورة كاسحة لحسابكم، وإذا كان هذا هو الوضع فبإمكانكم الاستغناء عنها وعن وجودها وإنهائه، وفي هذه الحال لنبدأ بخطوة عملية واحدة مهدت لكم واشنطن اتخاذها بتصنيف النصرة على لوائح الإرهاب، وعندما تعلنونها تنظيماً إرهابياً تنفتح أبواب التفاوض معكم بصورة جدية، وعندما تحققون عزلها وتصفية وجودها يصدق العالم أنكم قوة حقيقية ويتعامل معكم بغير حسابات العداء مع الحكومة واستخدامكم لتصفية الحسابات معها، فهل تستطيعون ذلك؟.

إذا كنتم عاجزين عن مقاتلة الحكومة بدون النصرة، فهذا يعني أنها القوة الرئيسية في الميدان، ومن يعجز عن قتال النصرة بمفردها والحكومة بمفردها كيف له أن يطلب منا تصديق أنه قادر على قتال الاثنين معاً؟ وطالما أنكم والنصرة معاً عاجزون عن تحقيق النصر على الحكومة؟ فكيف تريدوننا أن نصدق أنكم تستطيعون وحدكم النصر على الحكومة وجبهة النصرة معاً؟!.

- إذا كنتم قادرين على الإمساك بالميدان فهذا يعني أنكم قادرون على تنفيذ وقف لإطلاق النار ونحن نعطي ضمانتنا لتقيد قوات الحكومة بهذا الاتفاق فهل تضمنون قدرتكم على ذلك؟.

إذا كنتم واثقين من وقوف أغلبية الشعب السوري معكم فلماذا تعقدون مهمتنا بطلب شيء ممن يفترض أنه عدوكم، فتقولون إن على المجتمع الدولي الضغط على الرئيس الأسد ليتنحى وهذا أمر بيد طرف ثالث؟ وما يستطيعه المجتمع الدولي إذا حققتم وقفاً للنار وتقيدتم به وفرضتموه على جماعاتكم هو التمهيد للاستفتاء على مستقبل سورية بعدة خيارات نضمن لكم أن تكون مفتوحة وتضعون ما تريدون بينها، بما في ذلك الاستفتاء على تنحي الرئيس أو إعلان سورية دولة إسلامية، ويضع الحكم بالمقابل ما يريد، ونعرف نحن في المجتمع الدولي ماذا يريد الشعب السوري، ونضمن رقابة دولية على الاستفتاء، فهل أنتم قادرون على ذلك؟.

- إذا كنتم تخشون مثل هذا الاستفتاء مبكراً نتفهمكم، فهل يمكن لانتخابات برلمانية سريعة تجري وفقاً لقانون توافقي، يدير التفاوض حوله الأخضر الإبراهيمي ويجري في ظل مبادرته ومراقبين دوليين من كل العالم، بعد وقف شامل للعنف، ويعطيكم فرصة التمهيد لتنظيم صفوفكم سياسياً تمهيداً للانتخابات الرئاسية، فهل تستطيعون ذلك؟.

أنهى لافروف أسئلته وتناوب على الكلام الحضور الخمسة من المعارضة دون أن يقدم أحدهم جواباً على أسئلته، رغم مرور ثلاث ساعات من الكلام، فقال بالروسية "ديالوغوخي" أي "حوار طرشان" وأضاف "فاليق سترانيمتسا" أي "فالج لا تعالج"

ونظر إلى نظيره الفرنسي قائلاً: لقد حان وقت النوم، الجماعة يريدون أن نقاتل عنهم ونجلب لهم الحكم على طبق من ذهب، وبعدها نقاتل النصرة منعاً لسلبهم الحكم، ونقاتل من يرفضهم من الشعب السوري، فإذا كانت فرنسا راغبة وقادرة فلتفعل، لأن روسيا غير راغبة وغير قادرة..


شفق نيوز/ تباينت أراء عدد من الإعلاميين والناشطين الايزيديين حول تأخر تسمية وزير لشؤون الايزيدية بحكومة إقليم كوردستان، فيما عبر البعض منهم عن خشيتهم من انقضاء دورة الحكومة الحالية قبل تسمية ذلك الوزير.

وكان برلمان اقليم كوردستان قد صوّت منتصف حزيران من العام الماضي على استحداث وزارتين للاقليم في الحكومة التي يترأسها نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني الاولى لشؤون الكورد الأيزيديين والثانية وزارة اقليم للتنسيق بين البرلمان والحكومة.

وقال الناشط الاعلامي نايف رشو ئيسياني، مدير تحرير موقع هكار نت لـ"شفق نيوز" "نحن نتامل ان يتم ترشيح احد الشخصيات الايزيدية لمنصب وزارة الشؤون الايزيدية  قبل انتهاء الدورة الحالية لكابينة حكومة اربيل الحالية".

واضاف "لا اعتقد بوجود تاخير في تسمية الوزير، لانه تم استحداث هذا المنصب مؤخرا".

وبحسب ايسياني فانه "خلال ايام قلائل، قد لا تتجاوز العشرة ايام، سيتم تعيين الوزير ايزيدي المرشح لهذا المنصب". وتابع "قد يعود سبب التاخير في الاعلان عن الوزير هو عدم وجود وزارة اصلا بهذا الاسم سابقا، كما ان امير الايزيدية تحسين سعيد بك كان قد ذكر ان العديد من المرشحين قدموا انفسهم بعد الاعلان عن استحداث المنصب".

وتتكون حكومة اقليم كوردستان من ممثلي عدد من الأحزاب السياسية، التي تعكس التنوع السكاني في الإقليم من كورد وتركمان وكلدان وآشوريين وسريان وآيزيديين وغيرهم.

وقال الناشط الايزيدي زيدو باعدري لـ"شفق نيوز" انه "باعتباري بيشمركة ومهتما بالشأن الايزيدي اعتبر كل كوردستاني مخلص في أي وزارة كوردستانية يمثلنا في المجلس ولكن هذا لا يمنعنا من أن نطالب بخصوصيتنا ومستحقاتنا ضمن المجتمع الكوردستاني"..

واضاف "انني متفائل من اننا سنرى الوزارة الايزيدية قبل انتهاء مدة الكابينة السابعة"، مرجحا ان "سبب التأخير قد يكمن في عدد المرشحين غير المتوقع، لأن هذا العدد بحاجة إلى دراسة شخصياتهم وملفاتهم (c v) كل على حدا"، معتبرا ان "هذا التأخير له ايجابياته، عكس ما يراه البعض من اجل اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب".

ويرى باعدري انه "في كل الأحوال فان اختيار الوزير القادم سواء كان من حصة أي حزب فهو بحاجة الى تقديم مرشحين، وبعد دراستهم يتم تقديم اسمين او ثلاثة الى مجلس الوزراء وبعد اختيار احدهم يتم رفع اسمه للبرلمان للمصادقة عليه".. موضحا انه "هناك آليات متبعة، ليست بأقل من قانون اجتثاث البعث لمنع وصول احد الشخصيات ممن كانوا متعاونين مع أجهزة النظام العراقي البائد".

ودعا باعدري "الوزير الايزيدي القادم ووزارته أن يكونوا جسراً لإيصال معاناة الشارع الإيزيدي للحكومة الكوردستانية وأن يكون داعماً وداعياً لتطبيق المادة (140) التي طال إنتظارها".

اما الاعلامية الايزيدية عروبة بايزيد، مديرة تحرير موقع (انا حرة) فقالت في تصريحها لـ شفق نيوز" انه من المرجح "تنتهي دورة الحكومة الحالية ولم يحصل أي ايزيدي على المنصب، وهذا التاخير ليس متعمدا تجاه الايزيدية وانما بسبب الظروف التي يمر بها الاقليم والازمات الخطيرة التي تحصل بين الحين والاخر مع الحكومة المركزية".

وزادت بالقول "كما أن مرض الرئيس جلال طلباني المفاجئ الذي قد يمنعه من العودة الى ممارسة مهامه الرئاسية والذي أربك الكثيرين وتوقفت الكثير من النشاطات والمشاريع التي كان من المفروض أن تناقش ويتم العمل من خلالها فضلا عن ان هناك مخاوف من مؤشرات قرع طبول الحرب بين الاقليم والمركز".

وترى بايزيد انه "حسم هذا الموضوع قد يطول في حال أستمر الوضع الحالي على نفس الوتيرة".. مبينة انه "روتين وقد نزاحمت عليه ظروف خارجية استثنائية جعلت من هذا الحلم قد يكون صعب المنال عليه، على الاقل في القريب العاجل".

اما الاعلامي الايزيدي دلشاد نعمان، رئيس تحرير جريدة (داسن بريس) فقال في حديثه لـ"شفق نيوز"  انه "انا أشك في أنه سيكون هناك وزير إيزيدي في الكابينة الجديدة، فقد شبعنا من الوعود التي لا تطبق، على الرغم من إن وجود هذا الوزير سيكون كعدمه، إذ لا سلطة ولا صلاحيات له، بل ومن المخجل أن يستلم أي إيزيدي هذا المنصب التشريفي، والذي لا يناسب وحجم الإيزيديين في كوردستان أبداً".

واشار الى ان "أمير الإيزيدية والكتاب الإيزيديين وحتى السياسيين الإيزيديين لم يبخلوا بدعواتهم للمطالبة بوزارة فعلية، ولكن دون جدوى، إذ ليس هناك مستمع لمطاليب الإيزيديين، ولا أحد يستطيع إنصافهم بقدر الدستور نفسه، لأننا لا نريد أن نكون تحت رحمة هذا وذاك، ولا نقبل أن نكون الكورد الأصلاء فقط في الانتخابات".

ولفت نعمان الى انه "انا لا نحمّل أحداً سبب هذا التقصير تجاه الإيزيديين بالقدر الذي أحمل فيهِ الدستور الكوردستاني والذين مرروه بتهميش حقوق الإيزيديين، فقد أنصف هذا الدستور أغلب المكونات الكوردستانية، ولكنه لم ينصف الإيزيديين، ثاني أكبر الديانات الكوردستانية، وجعلنا نشحذ حقوقنا المشروعة من الأحزاب السياسية، والتي كان من المفترض أن تثبت في الدستور".

واعتبر ان "وزارة مثل هذه لا تستحق الوقوف عليها أصلاً، وكان من المفترض ان يمنحوا الإيزيدية مناصب اعلى من هذا بكثير في حكومة الأقليم، ولعدة إعتبارات، بل وكان يجب أن يكون للايزيدية حضور في جميع وزارات الأقليم، بمناصب وكلاء وزراء، مستشارين، مدراء عامين وغيرهم".

اما الاعلامي مضطو دناني، عضو هيئة تحرير مجلة (محفل) فيرى ان "هناك انفراجا في الافق القريب بخصوص الامر، و لكن كثرة التدخلات و تعدد اسماء المرشحين جعل من المعنيين ان يتريثوا في الاختيار".. وتابع بالقول " ومع ذلك ارى انه لو بقي الأمر كما عليه الان، سيكون مصير الوزارة اختيار الوزير في مهب الريح وذلك بسبب قناعة المسؤولين في أن لا تتكون تقاطعات ما بين الأسماء المختلفة والمتواجدة في صفحات الاعلام كمرشحين".

وحول مسؤولية التاخير في تسمية الوزير الايزيدية، قال دناني "الكل يتحمل ذلك، بدءاً من تلكؤ قيادة الاقليم و مرورا بمصدر القرار الأيزدي، الى المرشحين الذين يتزاحمون من اجل الحصول على المقعد الوزاري".

ويتألف مجلس الوزراء في حكومة اربيل من أعضاء قائمة التحالف الكوردستاني، التي فازت بانتخابات الإقليم البرلمانية في تموز 2009، سوية مع أحزاب أخرى، ويتكون الإئتلاف الحاكم من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني والحركة الإسلامية الكوردستانية والمجلس الكلداني الآشوري وممثلين عن التركمان والشيوعيين والاشتراكيين

وبحسب باحثين تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة لان جميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

ووفق إحصائيات غير رسمية، يقدر عدد الإيزيدية بنحو 600 الف نسمة في العراق، غالبيتهم يقطن في محافظتي نينوى ودهوك. فضلا عن وجود أعداد غير معروفة في سوريا وتركيا وجورجيا وأرمينيا، وأعداد أخرى من المغتربين في دول أوربية أبرزها ألمانيا.

خ خ/ م ج

الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2013 18:24

"الانتربول" تنفي تعليق اعمالها في العراق

شفق نيوز/ نفت الشرطة الدولية "الانتربول"، الثلاثاء، الخبر الذي ورد بشأن غلق مكتبها في بغداد، وفيما اشارت الى ان المعلومات التي وردت فيه "خاطئة"، اكدت على ان الانتربول لم يعلق نشاطه في بغداد.

وقال المكتب الاعلامي للإنتربول، في بيان تسلمت "شفق نيوز" نسخة منه، "نحن نكذب المعلومات الواردة تحت عنوان  "الانتربول تعلق أنشطتها في العراق احتجاجا على عدم نزاهة القضاء"، مبينا، ان "الإنتربول لم تعلق الأنشطة مع العراق، ولم تفاتح السلطات العراقية بأي شيء عن الموضوع".

واوضح البيان، انه "في كل بلد من البلدان الأعضاء في الإنتربول فان الجهاز المركزي الوطني للإنتربول (NCB) يعمل بمثابة نقطة اتصال واحدة بين البلد المعني والأمانة العامة"، مشيرا الى ان  "هناك جهاز واحد من الـ NCB في كل بلد عضو، وانه في العراق يقع تحت سلطة وزارة الداخلية".

وكانت مصادر في الأمانة العامة للشرطة الدولية "الإنتربول" قد قالت في تصريح لصحيفة الشرق الاوسط اول امس الاحد، إن "الأمانة وجهت رسالة إلى الحكومة العراقية أبلغتها فيها أنها وبأغلبية أصوات أعضائها صوتت على عدم تنفيذ أية قرارات صادرة عن القضاء العراقي بعد أن تأكدت الأمانة العامة للمنظمة أنها قرارات غير حيادية، وخاصة قرارات الإدانة والحكم الصادرة ضد بعض الشخصيات العراقية".

ص ز/ ي ع

 

المدينة الحبلى بالهم

تأليف: سالار إسماعيل سمين

ترجمة: أنور حسن موسى

يعرف القاريء المطلع على جغرافية منطقة كرميان، لأول وهلة، بأن المقصود بالمدينة الحبلى هو قصبة كفري التي كانت فعلا (حبلى) بالحس الثوري، حيث "كان جده سمين كجاني من أحد وجهاء ورموز المدينة. أشترك مع الثائر إبراهيم خان الدلو لتحرير قصبة كفري من حكم البريطانيين في ثورة العشرين".

وجاء في هويته الثقافية والمهنية، ما يأتي: ( ننقلها نصاً)

القاص من مواليد 1945 ، أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية في نفس المدينة.

تخرج من معهد التربية الرياضية في بغداد عام 1969، عين معلماً للتربية الرياضية في قضاء طوزخورماتو عام 1971، وأحيل للتقاعد في نفس المدينة.

- له ثلاثة أولاد.

- منذ ثمانينات من القرن الماضي بدأ بكتابة القصة القصيرة باللغة الكردية في الكثير من المجلات والصحف العراقية، كان ينشر قسم من نتاجاته الأدبية في وقتها في أقليم كردستان تحت أسم مستعار (غلام كرمياني).

- عضو اتحاد أدباء العراق

- عضو اتحاد أدباء كردستان

- عضو اتحاد الصحفيين – كردستان

- عضو الجمعية الثقافية والاجتماعية لمحافظة كركوك

- عضو جمعية كلاويز الثقافية

- عضو اتحاد الرياضيين القدامى في محافظة كركوك

- نائب رئيس المنتدى الأدبي في طوز.

كما وللقاص نتاجات عديدة منها:

- الزنجي – مجموعة قصصية عام 1998.

- حوافر السلطة – مجموعة قصصية عام 2004

- كهف الدم – رواية عام 2006

- سيطرة الجسر – مجموعة قصصية عام 2008

- المتاهة مجموعة قصصية – عربي 2009

- المدينة الحبلى بالهم – رواية 2011

- الشك مجموعة قصصية تحت الطبع.

- عمارة فيروز – جاهزة للطبع

في خضم هذه الفعاليات الإجتماعية والثقافية والأدبية المختلفة، ينبغي على الكاتب أن يجد الوقت الكافي كي يفكر بعمق ويتمكن من إنجاز روايته بالشكل المقبول، دون اللجوء إلى طريقة الكتابة المنقطعة التي تؤثر سلباً على إنسيابية الأحداث وتفككها. إن أحد شروط الكتابة الروائية الناجحة هو التفرغ التام ولو لعدة أسابيع، إن لم يكن لعدة أشهر، للتوغل في عالم الرواية ووضع المقومات الملموسة لهيكليتها الأساسية التي تتحرك ضمن الجدران المحكمة للزمان والمكان والعلاقة الجدلية بينهما من جهة وبين أبطال الرواية من جهة أخرى. ولابد للكاتب الروائي أن يكون على دراية بضبط ديناميكية وواقعية حركة الأحداث وتركها تتخذ مجراها دون التدخل في تكوين أبطاله ودمغهم بختمه.

تقع الرواية في 148 صفحة من القطع المتوسط وتحتوي على 42 فصلاً. وتتناول عالماً زاخراً بالأحداث المتناقضة والشخصيات المتنوعة والكثيرة، بقائمة طويلة من الأسماء التي يتيه فيها القاريء، والحكايات الشيقة والتطورات السريعة المتلاحقة في فترة زمنية أنحصرت في بداية الستينات إلى منتصفها، يمكن أن نقول عنها بأنها عادلت في عمقها الزمني قرناً كاملاً، تحرك في مكانين رئيسين هما المنطقة الممتدة من محلة قمبر علي إلى الحيدرخانه في بغداد ومنطقة قصبة كفري.

رغم أن الكاتب سالار إسماعيل سمين، اتبع في دهاليز روايته أسلوب سردي وخطابي مباشر، كسيرة ذاتية لنفسه أو لأبطاله، فإنه لم يقل لنا كل شيء. لقد أخفى على القاريء أشياء تدعوه إلى التفكير وطرح الأسئلة على نفسه. وهذا يعتبر – أحياناً - حق شرعي يمكن أن يتمتع به الروائي. ماذا يريد الكاتب أن يقول لنا في هذا المقطع ص 9 :

"الوقت أول موسم الصيف الحرارة خارج السرداب لا تطاق. المناخ حار جداً، هم الآن في منتصف موسم الحصاد ساكنوا المدينة الحبلى بالهم مقهورون ومغلوبون على أمرهم، في تلك السنة ظهر شيء عجيب، مئات بل آلاف من الطيور مكسورة الجناح وميتة تهوى من السماء، لاحظوا العشرات منها بأيدي الصبية يلعبون بها فوق سطوع المنازل، وفي الدرابين والشوارع وساحات المدينة، أمام أبواب الجوامع والكنائس والمعابد.

الاف من الطيور المسمومة النافقة، الشيوخ والمعمرون يحذرون الأطفال والصبية الاقتراب من الطيور النافقة، لكن من غير جدوى، فالأطفال قليلو الدراية والفهم. هنا يتبادر إلى ذهن القاريء السؤال الآتي: "ما المقصود بالطيور المسمومة. من سممها ولماذا؟". كنت أتوقع أن يتطرق سالار إلى حكاية الطيور المسمومة ويكشف لنا عن لغز يغني محتوى روايته، ولكنه ترك مهمة حل اللغز لنا نحن القراء الذين نريد دوماً حلولاً جاهزة في كل شيء.

وقبل أن نتطرق إلى لغز آخر، ينبغي علينا أن نتناول الأبطال الذين وضعهم الكاتب في سياق روايته. إنهم مجموعة من الناس الذين تركوا ريف قصبة كفري لأسباب مختلفة ليحلوا في المنطقة الممتدة من الفضل وقمبر علي إلى الحيدرخانه. سبق لهؤلاء أن ناضلوا مع حركة اليسار المشغولة بصراعاتها الداخلية وأصيبوا بخيبة الأمل التي أدت بهم إلى حياة الإغتراب التي أسقطتهم في سرداب المخدرات في حين رفعت الإنتهازيين إلى الأعالي.

"أمين الأعرج حين يدخن (الحشيشة) والترياق نادراً ما يفقد صوابه، إلا أنه حين يكثر من ذلك تتغير سحنة وجهه، ويطغي بياض عينيه على سوادهما، وحتى يغدو شكله مخيفاً، عندها ينظر إلى صديقه لوشة الأحدب يضحك حد الإغماء.

في هذا الأثناء أخذ الأحدب ينظر إلى درجات السلم النازلة داخل السرداب وبدأ يعد....... واحدة، اثنتان، ثلاثة، أربعة، عندما وصل إلى الثمانية وعشرين اضطرب ووقعت النارجيلة من يده التقطها مرة أخرى، مصها مرات عديدة، وبدأ بالعد من حيث انتهى تغيرت سحنته واحمرت عيناه تماماً.

(آه يا ناس أبداً لا أنسى الليلة الثامنة والعشرين من شباط!!! تلك الليلة القارصة كان نوزاد (أبو القامة) يسير في المقدمة منذ تلك الليلة عرفت بأن (أبو الإبريق) رجل جبان حد العظم، وهو رغم كونه أحد أفراد فصيلنا لكنه انتهازي ووصولي لا يجيد سوى ملء الإبريق وغسل أيدي المسؤولين العسكريين، وهو اليوم من أكبر أثرياء المدينة الحبلى بالهم.

إن أبطال الرواية الأساسيون هم: أمين الأعرج، لوشه الأحدب ، عولي الخباز ونوزاد المحامي، أختاروا حياة الإدمان على المخدرات والعيش في سرداب معلق في الفراغ. كلهم فارقوا الحياة، سواء بالموت العادي أو الإنتحار، عدا نوزاد المحامي الذي تمكن من إنقاذ نفسه من سطوة السرداب الذي آثر العودة إلى البيت ودفن نفسه بين صفحات الكتب التاريخية والأدبية والروايات العالمية ليعد التوازن إلى نفسه الحائرة. وإلى جانب هذه النماذج اليائسة التي حبست نفسها في سرداب المخدرات، ثمة شخصيات إيجابية تلعب دورها الإيجابي في الحياة، منهم: قمري فوكا، المرأة الكردية الكادحة التي واصلت الحياة من خلال عملها اليومي وهو بيع أكلة (الفوكا) لطلاب الجامعات والجنود وتساعد زوجها رمزي الكبابجي في تربية وإعالة أولادها (لطفي، سعاد، صبيحة) وغيرها.

ويتخطى سالار أحياناً أجواء نثر أسلوبه الروائي السردي إلى التقريرية التي تقودنا إلى كتابة الريبورتاج: "خالي شوكت حين قام المرحوم عبد الكريم قاسم بثورة 14 تموز عام 1958 كنت في المرحلة المتوسطة من الدراسة، وكنت أفكر أن أكون محامياً في المستقبل، وسبب تفكيري في المحاماة يعود إلى أني حين كنت مع مجموعة من الطلاب ولما نمر من جانب مكتب المحامي (مكرم الطالباني) ننظر باعجاب إلى اللوحة المعلقة في واجهة مكتبه، وعندما كان والدي وأعمامي يسألونني، ماذا تريد أن تكون في المستقبل؟... كنت أقول سأكون محامياً... وأتذكر أن والدي حدثني مرة عنه فقال:

- كان مكرم الطالباني من الشيوعيين الرواد منذ بداية الأربعينات وكان شخصاً محبوباً لدى الفقراء، وخاصة الفلاحين والعمال، وزج بهف في السجن عدة مرات في العهد الملكي، ويقال أن السلطة الملكية قلعت أظافره" ص 80

وهنا ينبغي أن لا ننسى بأن الروائي سالار إسماعيل سمين وضعنا أمام لغز جديد، غريب المنشأ. لغز سرداب المخدرات. علينا أن نشغل تفكيرنا بحله هو الآخر. ولكننا رغم كل شيء يمكن أن نقول بأن سالار وقف أمام عمل أدبي جديد له الحق أن ينظر إلى الأشياء بعينيه هو وليس بعين كاميرا.

يقول الناقد الروسي دمتري ساتونسكي في كتابه: "الرواية والقرن العشرون". (الرواية هي قصة نثرية بحجم كبير". وأما الكاتب الألماني أرنولد سفايج، فيقول في بحثه: "جوهر ومحتوى وواجب الرواية": (الرواية هي مساحة ضخمة لعمل نثري). إذا انطلقنا من هذين المفهومين ونظرنا من خلالهما إلى رواية "المدينة الحبلى بالهم"، نجد أنها بين بين، ليست رواية، بل رواية قصيرة Novelle بمساحة ضيقة، حشرت فيها الأحداث، دون أن تفسح لها المجال للتطور، الأمر الذي حولها إلى مجموعة غير مترابطة من الذكريات التي كان من الممكن أن تتحول إلى رواية كبيرة خاضعة لخطة محكمة. لقد استعجل الأخ سالار لمعرفة مصير الوليد الذي تنجبه المدينة الحبلى بالفرح.

إن رواية (المدينة الحبلى بالهم) للروائي سالار إسماعيل سمين تشكل خطوة جدية وجديدة على طريق الرواية الكردية الناهضة والواعدة.

 

مسكينة هذه المرأة التي تدور في مخيلة بعض المعممين الذين يتناولونها من كل حدب وصوب وكأنها لم تكن مخلوقة من نفس الخالق الذي خلق الإنسان على احسن تقويم . وحينما ذكرالقرآن الكريم هذا الخلق فقد ربطه بالإنسان دون ان يذكر لنا اي تمييز بين الأجناس والألوان والأقوام . وقد اكد لنا القرآن الكريم ذلك في عدة مواقع حينما خاطب خَلقَه هذا بالمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيما (الأحزاب 35) . فلماذا إذن ينهش في لحم المرأة كل مَن هب ودب من بعض المعممين ، الذين لا يجدون ما يبرر تغطية رؤوسهم بسود العمائم او بيضها ليصبحوا في عداد مَن يُطلق عليهم رجال دين ، إلا موضوع المرأة ؟ فابتدعوا لها ومن بنات افكارهم كل ما ينتقص من كرامتها ويهمش إنسانيتها ثم نسبوا ذلك كله إلى النص الديني الذي لم يتطرق مصدره الأهم وهو القرآن الكريم لا من قريب ولا من بعيد إلى أمور نقص العقل او النجاسة او العورة لدى المرأة او تشبيهها بالدابة وغير ذلك الكثير من التقاليد التي اوجدتها المجتمعات الرجولية وفرضها بعض الفقهاء كثوابت دينية . إن جل ما تطرق إليه النص القرآني هو معالجة الحالة الإجتماعية للمرأة في العهد الجديد على شبه الجزيرة العربية بعد دخول الإسلام إليها . اما مسألة العورة ونقص العقل وملامسة الرجال للنساء او بالعكس وغير ذلك الكثير مما نُسب إلى السنة باعتبارها المصدر الثاني للإسلام فلا يتعدى كونه جزءً من آلاف الأحاديث التي يناقش صحتها او عدم صحتها كثير من المنشغلين بامور الفكر الديني والتي تعكس في كثير من الأحيان دين الفقهاء لا دين السماء .

وآخر البِدع التي ينشرها بعض المتفيقهين عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة هي النصيحة والإشارة إلى المرأة لما تقرأه وما لا تقرأه من القرآن الكريم وكأنهم يريدون تطبيق خرافاتهم في نقص عقل المرأة ونجاستها وكونها عورة قامت او قعدت ، كما تصورها عقولهم الضامرة ، على مجال قراءة القرآن ايضاً الذي لا يمكن لأي مؤمن ومؤمنة ان يضعه في موضع الإختيار أو الإنتقاء الكيفي فيقرأ هذا النص ويتجاهل ذاك حسب الأهواء والمزاج . وهذا بالضبط ما قدمه السيد رشيد الحسيني على موقع الفرقان حينما قدم نصيحته للرجال بالتمعن في قراءة سورة يوسف ، إذ ان هذا التمعن سيقود الرجال إلى التعفف ، كما تصرف يوسف ، في الوقت الذي نصح سماحته النساء بعدم قراءة هذه السورة لما فيها من المغريات التي قد تقود المرأة إلى ما لا يحمد عقباه حينما تطلع المرأة المؤمنة قارئة القرآن على تصرفات زليخة ومحاولاتها إغراء يوسف . والرابط التالي يقود لمشاهدة السيد بالصوت والصورة وهو يدلي بنصيحته هذه إلى النساء :

http://www.youtube.com/watch?v=O1EXH9NtUGM

لا ادري من اي مصدر فقهي إستبط سماحة السيد هذا التخريج الذي يتنافى اصلاً والقاعدة العامة والبسيطة جداً في نفس الوقت وهي تلك التي أكدها القرآن الكريم نفسه والتي تضع الرجال والنساء على المستوى العبادي الواحد دون تمييز بينهما في هذا الشأن وحسب منطوق الآية اعلاه من سورة الأحزاب . هل يتحمل سماحة السيد وزر الإنتقاء في قراءة القرآن الذي لا يجيزه القرآن نفسه حينما ينهى عن الإيمان ببعض الكتاب وترك البعض ، حيث يترتب على ذلك الخزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يُردُّون إلى اشد العذاب (البقرة 85) .

في الحقيقة كنت أتابع مناقشات السيد الحسيني مع الطائفي بامتياز محمد الهاشمي على قناته الفضائية من لندن ، وكنت اعجب من مشاركته في مثل هذه المناقشات التي لم يستطع ان يبرر فيها مواقفه او يقنع الآخرين بما يأتي به من افكار مما سهل لثعلب الطائفية الهاشمي من إيقاعه في كثير من المواقف المُحرجة التي تستدعي الإشفاق عليه . إن رجلاً بهذا المستوى من التفكير يخرج على المسلمين اليوم لينصح قارئي وقارءات القرآن الكريم بما ينبغي عليهم قراءته أو عدم قراءته ليجعل من الإنتقاء حتى في كتاب الله الذي اراده ، كله وليس قسماً منه ، معيناً وطريقاً لهداية المؤمنين ولم يشر عليهم في اي موضع منه ان يأخذوا بآيات معينة ويتركوا آيات أخرى ، نقول ان رجلاً بهذا المستوى في فهم ما يترتب على المؤمنين والمؤمنات فيما يتعلق بقراءة القرآن الكريم ، باعتباره المرجع الأساسي للدين الإسلامي ، لا ينبغي له ان يضع نفسه مجدداً في موضع الإشفاق عليه ، فيلتزم السكوت الذي قد يكون بالنسبة له من ذهب فعلاً .

الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2013 18:21

إعادة ترتيب الحر وف- مصطفى محمد غريب

 

ها أنا أخطو وأعلنُ

أنني عدتُ من الرحلات مثقلاً

بسرمديةٍ من التبويب للحروف

لأني رأيت الذي

قد رآني

قد تغيرتُ من حالٍ إلى حالِ

لكنهُ كان على المنوالْ

ممسكاً يده بالصخرة الصماء

كم كان يسعدني

رؤيته وهو يخاطب نفسه

وأن أصغي إليهْ

أضع راسي بين يديه الرطبتين

وأعلن من حقي أن أحنو عليه

ففي قلبي قنطاراً من الحب

كي يأخذ مكاني

نتبادل الوقفة والأخرى بلا شكوى

نتبادل المشي الطويل

نتبادل الهمس عن الأشياء في الغيبِ

فأعود كالرخ الخرافي

إلى ألواحٍ من أور القديمة

بواقعها المعلب بفنتازيات التحول

وبالأحلام في الرؤيا

أبوابها الابنوسية المزخرفة بالعيون

تعزف لغة الأقوام في تلك المراحل

وبقتْ مجرد الأطلال في الزلزال

ومنافذها تمارس طقوسها

في ضرب الطبول وشق الصدور

والنوافذ مشرعات للدخول

وغناء المغنيات البائسات

نساءٌ من الأصقاع في الحرفة الأولى

نساءٌ من التجويف تُحسبْ بلا أرقام

أصابهن العجز والتخدير

آخ من نساءٍ في الخدر الجواري

كأوراق الغصون في الليل الخريفي

تحملها الرياح من منفى إلى منفى

ومن حضنٍ إلى حزنٍ سفيهْ

آخٍ من نساءٍ كزرافاتٍ تحنو لتوابيتٍ

من العاج المرصع بالشتيمةْ

أصبحن أفراساً عقيمة

آخ من حزنٍ تخثر كاللبن.

.................. ...................

.................. ..................

ها أنا أرنو إليه

فمن حقي أن أكون مجسماً

في الفجر المخطط بالظلال

يدخل في الضوء ولا يخرج قمراً منيراً

يقذفني الفضول لكي أرنو

كما في الأمنيات..

كان يحزنني

أن اترك فراغاً، في مقلتيه

دوائرٌ صماء وأخرى كالطحالب

ودوائرٌ تجري على مد البصرْ

متمنياً، تبادل الحديث

وأن المس من الأعلى ساعديه اللزجتين

يدفعني الحنين إلى الرؤيا

إلى البلد الجريح

إلى بلدٍ سامه سوء السلوك

إلى بلدٍ أخضعوه للطقوس البالية

فأنام على الأقفال معلناً

سعي لترجمة الحروف

لترجمة التحول في الحروف

كم كان يسعدني في وقفة الفجر الجديد

أن أرى الشعر يقاتل كي تتابعه النساء

إعادة الترتيب في صدر الحروف

نتبادل فن العيش في خوض الصعاب

سنة أخرى من الماضي تعود

لا رغبة في التذكير.. لكن خوفاً من التفقيس

من ذلك الطنطل الفكري المخيف

فيطل وجه " بابا نوئيل " ضاحكاً بالهدايا

غير أن الحزن يدخل من جوانبه الخفية

لأطفال يشق البؤس ساقية في عمق الوجوه

آخ من حزنٍ يلف أطفال العراق

آخ من سقمٍ يفترش الطريق

آخ من صمتٍ يعيق ولادة الأفق الجديد

صباح 1 / 1 / 2013

صوت كوردستان: منذ أن سيطرت قوات حماية الشعب الكوردي في غربي كوردستان على المعابر الحدودية بين أقليم كوردستان وغربي كوردستان وهرب الجيش السوري الموالي للاسد من المنطقة، قامت حكومة أقليم كوردستان بأغلاق معبر فيشخابور الحدودي بين الإقليم وغربي كوردستان وغلق الحدود مع غربي كوردستان و وضع الاسلاك الشائكة على أجزاء منه و هي مستمرة في مد تلك الاسلاك.

حول هذا الموضوع نددت جماهيرغربي كوردستان و بعض القوى السياسية في غربي كوردستان بعمل حكومة إقليم كوردستان التي أما تنفي غلقها للحدود أو تأتي بحجج قانونية واهية أحيانا أخرى كسبب لاقدامها على غلق الحدود.

و لكي نتعرف على حقيقة ما يجري هناك قامت صوت كوردستان بأجراء متابعة لهذا الموضوع. حكومة أقليم كوردستان مرتبطة مباشرة بحزب البارزاني و تقوم بتنفيذ سياسية الحزب الديمقراطي الكوردستاني حول غربي كوردستان و لديها أجندة سياسية خاصة بها متعلقة بغربي كوردستان. و من الجهة الأخرى قوات حماية الشعب الكوردي في غربي كوردستان و التي تسيطر على الأرض في غربي كوردستان سياسيا و عسكريا تريد أدارة المعابر الحدودية مع أقليم كوردستان. غلق الحدود لاعلاقة له بما يقال عن أخذ الموافقة من الحكومة العراقية و ناجم عن الخلاف السياسي في وجهات نظر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة البارزاني و وجهات نظر حزب الاتحاد الدميقراطي المقرب من حزب العمال الكوردستاني.

و بناء على هذا الخلاف فأن حكومة إقليم كوردستان تماطل في مسألة فتح الحدود مع غربي كوردستان متعذرة بضبط الحدود و عدم السماح لعبور الأسلحة و المواد المخدرة بين جانبي الحدود وهي تنتظر تشكيل قواة عسكرية تابعة لاحزاب موالية للبارزاني في غربي كوردستان و سيطرة تلك القوات على تلك المعابر الحدودية عندها ستقوم حكومة الإقليم بفتح تلك المعابر و تقديم مساعدات الى غربي كوردستان، بدعوى ضمانها لسلامة المرور و العمل في تلك النقطة الحدودية.

حزب البارزاني يهدف من وراء سياستها تلك أجبار الكورد و قوى غربي كوردستان رفض قواة حماية الشعب الكوردي المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي و تقوية الأحزاب الموالية للبارزاني في غربي كوردستان و أجبار الجميع العمل في اللجنة الكوردية العليا المعدلة و التي فيها تشكل الأحزاب الموالية للبارزاني القوة الرئيسية و ليس اللجنة الكوردية العليا الحالية.

حزب البارزاني طلب من القوى الموالية له و من حزب الاتحاد الديمقراطي تفعيل اللجنة الكوردية العليا التي تشكلت بوساطة البارزاني. و لكن الأحزاب الموالية للبارزاني و الطالباني في غربي كوردستان منقسمة على نفسها و لا تريد التعامل مع حزب الاتحاد الديمقراطي و قوات حماية الشعب الكوردي التابعة لها و تفضل بدلا من ذلك التعامل مع تركيا و الجيش السوري الحر العميل لتركيا.

في هذا الخلاف الجاري بين قوى غربي كوردستان الى الان يريد البارزاني تفعيل اللجنة الكوردية العليا و جعلها القوة الوحيدة التي تسيطر على غربي كوردستان بعد إضافة قوى سياسية موالية له اليها و جعلها القوة الإدارية المدنية المسيطرة في غربي كوردستان.

و من هنا يتضح أن المواطنون في غربي كوردستان يتعرضون الى عقاب جماعي بسبب أنتماءهم السياسي و تم فرض حصار أقتصادي علية من قبل تركيا و أقليم كوردستان و ما تسمى بالحدود المفتوحة مقتصرة على بعض الافراد و لا يسمح فيها لاي شيء بالمرور منها دون موافقة مسبقة من قبل الحزب الديمقراطي الكوردستاني أي أنه معبر حدودي حزبي و لا يخضع لقوانين العبور المعروفة بين الدول و الأقاليم.

رفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إطلاق عفو عام عن معارضيه الأكراد في حين يطالب الحكومة العراقية الانصياع لمطالب متظاهري الانبار والمتمثلة بإطلاق سراح جميع الارهابيين من السجون.وقال كبير مستشاري اردوغان  إن مسؤولين أتراكا يبحثون نزع السلاح مع حزب العمال الكردستاني.
وقام نائبان كرديان بالبرلمان  بزيارة نادرة إلى أوجلان في سجنه بجزيرة امرالي.وقال اردوغان إن تركيا تنتهج اسلوبا من مسارين إذ تجري المخابرات محادثات مع أوجلان وفي الوقت ذاته تتفاهم الحكومة مع ساسة اكراد. وأوجلان مسجون في هذه الجزيرة منذ اعتقاله عام 1999.
وقال اردوغان للصحفيين قبل مغادرة البلاد في زيارة رسمية إلى غرب افريقيا، المحادثات مع أوجلان ليست عملية جديدة.. قلت سابقا إننا سنتفاوض مع الساسة الأكراد ونحارب الإرهاب. واستبعد إصدار أي عفو عن مقاتلي حزب العمال الكردستاني أو احتمال الإفراج عن أوجلان من سجنه في امرالي وفرض الإقامة الجبرية عليه في المنزل. وكان تحسين ظروف سجن أوجلان من المطالب الرئيسية لأنصاره، ومضى اردوغان يقول: العفو العام عمن شاركوا في أنشطة إرهابية غير وارد على الإطلاق.. والإقامة الجبرية (لأوجلان) غير واردة على الإطلاق أيضا.

http://www.iraaqi.com/news.php?id=1602&news=1#.UOviWaxHYol

شفق نيوز/ دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، الثلاثاء، رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الى عقد جلسة استثنائية طارئة لمناقشة ما أسماه "المطالب الجديدة للمتظاهرين"، عاداً تلك المطالب أنها "تهدد النسيج الاجتماعي" في البلاد.

وقال مجيد في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب وحضرته "شفق نيوز" إن "المتظاهرين لافعوا شعارات كثيرة منها مثلاً القادسية الثالثة، وزاحفون الى بغداد، وعبد الزهرة لا يمر في بالرمادي ومطالب اخرى منها الغاء اجتثاث البعث والمادة اربعة ارهاب".

وتساءل مجيد "أليس واجباً على رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي أن يعقد جلسة طارئة لهذه الشعارات والمطالب"، واصفاً "المطالب أنها تتطابق مع المطالب الـ13 التي طرحها النجيفي في الجلسة الاستثنائية التي عقدها اول امس الاحد".

ودعا مجيد الى مجلس النواب الى "تدارك هذه الشعارات الجديدة لأنها تهدد النسيج الاجتماعي في العراق"، لافتاً الى ان "اهالي الرمادي هم من هزم البعث والقاعدة، وعلينا معرفة من هؤلاء الذين يرفعون هذه الشعارات".

شفق نيوز/ عدّ القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، الثلاثاء، أن نائب رئيس النظام السابق عزة الدوري قد "ظهر في الوقت المناسب"، مشيراً إلى أن الدوري يتواجد في قطر.

وقال مجيد في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب وحضرته "شفق نيوز" إن "الدوري ظهر في الوقت المناسب لأن ظهوره متوافق مع المطالب والشعارات التي رفعها المتظاهرون"، موضحاً أن "هذه المطالب والشعارات تتناسق مع اهداف حزب البعث".

وأضاف مجيد بالقول "فلتطمئن السيدة الدملوجي أن الدوري متواجد في قطر قرب قاعدة السيلية".

ركزت وسائل الاعلام في السنوات العشر او الخمسة عشر سنة الاخيرة فقط على جرائم الانفال وهيروشيما حلبجة في حين ان جرائم مروعة اخرى حدثت في كردستان ومنذ بداية ثورة ايلول المجيدة وعندما اذكر هنا وسائل الاعلام اقصد بها وسائل الاعلام الاجنبية وليست العربية منها ولأن الاعلام العربي لم يرقى الى مستوى من الاستقلالية من سلطاتها الحاكمة التي كانت تساند الحكام الدكتاتوريين في احكام الطوق الاعلامي حول الجرائم الانسانية في كردستان او لكون العاملين حقل الاعلام العربي لم يخرجوا عن التقاليد الفكرية التي تحمل تراث من المكونات المتراكمة التي رسختها مباديء شاعت في بدايات القرن الماضي اتت بها احزاب عنصرية اكدت فقط وبتطرف على الشخصية العربية ولغة الانا والذات المتطرفة دون الاقوام والطوائف الغير عربية التي عاشت مع العرب في الوطن الواحد قرونا توكد فيها وطنيتها ودفاعها عن هذه الاوطان بكل اخلاص ونكران ذات حيث قوبل بالتهميش والاقصاء .... وقد افردت عدة مقالات مستشهدا باحداث وتواريخ معطيا فيها امثلة على ما اقول في هذا الشأن لا حاجة الى اعادتها .ولااريد ان اعيد تأكيدها واعادة سيناريوهاتها وقد كتب وتوثق عشرات المرات من قبل كتاب وباحثين في اللجان الدولية الانسانية
.
ان احد اسباب اغفال اكثر الجرائم الانسانية في كردستان في سنين الستينات والسبعينات هو ان الاعلام العربي لاتعترف بالقضايا الانسانية ما لم تكن لها مساس في الشأن العربي واكثر القضايا الانسانية والجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الكردي كانت تصل الى العالم عن طريق الاعلام الغربي وصحافتها او في تقارير صحفية لممثلي المنظمات الانسانية ولجانها التي كانت تجوب تخوم كردستان حيث كانت تسرب اخبار المظالم التي ترتكب بحق هذا الشعب المسالم و تعيد الى الاذهان الفضائع التي ارتكبها هولاكو وجنكيز خان وهتلر وموسوليني مع سابقة كون كل هؤلاء الطغاة في التأريخ كانوا يرتكبون جرائمهم ضد شعوب غير شعوبهم عدا العنصرية العربية ورائدتها حزب البعث الفاشستي التي شنت حرب ابادة على الكرد الذين هم اكبر ثاني قومية في العراق وشركاء للشعب العراقي بالتساوي بالحقوق والواجبات وبموجب اقدم دستور عراقي .
وسابقة اخرى جدير لنا ذكره عن العنصرية العربية المتمثلة بحزب البعث وهي استعمال الاسلحة المحرمة دوليا وتجربتها لاول مرة في الشرق الاوسط في كردستان بالذات ومنذ ستينات القرن الماضي كقنابل النابالم المحرمة دوليا حيث جرب لاول مرة في العراق في ستينات القرن الماضي ابان الحكم البعث الفاشستي بعد انقلابهم المشؤوم في الثامن من شباط الاسود وفي عهد المجرم علي صالح السعدي الذي كان امين سر قطر حزب البعث في العراق حينذاك وكانت طائرات الباجر والسوخوي تسقط المئات من هذه القنابل على القرى الكردية وتفتك بالآلاف المدنيين من النساء والاطفال , ,, وبعد عقود من الزمن وكأن الفاشست تعودوا استرخاص حياة الكرد عادوا بافعالهم المخزية وبالسلاح الكيماوي هذه المرة وتحت انظار الهيئات والمنظمات والحكومات العربية والهيئات والمنظمات الدينية العربية التي لاتعرف الا الاسلام الا من خلال العروبة .
وهذه مشاهد من تراجيديا تبقى في ذاكرة الاجيال والتأريخ وستتكلم عنها العالم المعاصر لاجيالها اللاحقة كما يتحدثون عن الطغاة في التأريخ وجرائمهم الانسانية ضد البشرية وهذه المشاهد استقيتها من اناس كانوا في خضم الاحداث او من العسكريين الذين كانوا في جيش صدام ابت نفوسهم الا ان
الا ان يتحدثوا عن اكبر تراجيديا انسانية في القرن العشرين.
المشهد الاول
صيف عام 1974
-----------------
كنا مفرزة من المقاتلين البيشمركة مكلفين بواجب قرب قصبة ( سنكسر ) على بعد خمسة عشر كلم من قضاء ( قلعة دزة ) بأتجاه الشمال الغربي منها حيث سمعنا هدير سرب من طائرات الميك المقاتلة اعقبتها طائرتا باجر القاصفة متجهة الى قلعة دزة وبعد لحظات سمعنا اصوات دوي وانفجارات رغم بعد المسافة بين سنكسر وقلعة دزة ولكن شدة الانفجارت ووصول اصواتها الينا دلت على الكميات الهائلة من القنابل التي القيت على المدينة التي لم تكن فيها ايا من المظاهر العسكرية او وجود قوات للبيشمركة.
وقد هرعت مفرزتنا باتجاه قلعة دزة وبعد وصولنا رأينا مشاهد تضاهي ماكنا نشاهده في الافلام الوثائقية للقصف الالماني النازي على مدينة لندن او العواصم الاخرى التي كانت هدفا للطائرات الحربية الالمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية مع فارق ان هتلر كان يدمر
ويقتل غير الشعب الالماني
ا .
وقد رأينا ان مدينة قلعة دزة هدمت على رأس اهلها وتحولت الى ركام وانقاض ,,,وقد قتل المئات من الاطفال و الشيوخ والنساء ماتوا سحقا تحت الانقاض والابنية المدمرة , وقد هرع الناس من القرى القريبة وتحولوا الى فرق انقاذ لاخراج الضحايا من تحت اطنان الانقاض ,,كما هدمت ابنية الجامعة وكلياتها وسويت مع الارض على الطلاب والطالبات ...وكانت جامعة السليمانية قد انتقلت الى مدينة قلعة دزة عند بدأ معارك سنة1974 بامر من قيادة الحركة الكردية ظنا" منها بان رجال السلطة البعثية قد تخجل من الهيئات والمؤسسات الانسانية المتواجدة في المنطقة وقسم من هذه المنظمات كانت تقدم مساعدات علمية وفنية للجامعة ولم يدر في خلد احد ان الحياء والخجل لا تعرف طريقها الى اناس مجردين من كل قيمة اخلاقية وحتى الشرف,, وانني اتذكر في وقتها هروع المنظمات والهيئات الانسانية الى مدينة قلعة دزة لتقديم العون الى المدينة المنكوبة اضافة الى مراسلين لامهات الصحف العالمية يتحملون الصعوبات في المناطق الجبلية الوعرة للوصول الى حقائق تحاول السلطات الفاشستية طمسها ويشجعها في هذا العمل الغير حضاري سكوت المؤسسات الاعلامية العربية والمؤسسات الدينية للاسلام السياسي العربي التي لاتعرف الاسلام الا من خلال نظريات ميشيل عفلق ومقولات منيف الرزاز وعبدالمجيد الرافعي .
وقد صورت الكارثة و ارسلت عشرات الصور الفوتوغرافية الى السفارات والى الهيئات والمنظمات الرسمية والانسانية ......وقد كانت كارثة قصف مدينة قلعة دزة مادة الحديث والكتابة في وسائل الاعلام العالمية لاشهر و كنا نتابع الصحافة انا وبعض الاخوة ولم نسمع او نقرأ اية وسيلة اعلامية عربية تطرقت الى الكارثة كما لم تتكم اية هيئة اسلامية عربية عنها .في حين ان بعض الصحف الاجنبية كانت تصف الكارثة بشكل تضع علامة استفهام كبيرة على وجوه العالم المتحضر لاستغرابها عن وجود مخلوقات مجردة من كل قيمة حضارية في القرن العشرين حيث تتساوى مع مخلوقات الغابة في بشاعتها ووحشيتها .



المشهد
الثاني
--------------------             

ليلة عيد الاضحى عام سبع وسبعون وتسعمائة والف استنفرت وحدات من الجيش العراقي في المناطق المتاخمة لسلسلة جبال قنديل والقرى المنتشرة في اطرافها ونزولا ألي قرى جنوب شرقي قنديل القريبة لقصبتي ( هيرو وهلشو ) حيث الوحدة العسكرية للنائب الضابط الذي كان من صنف المخابرة والذي التقط الاتصالات الجارية بين القادة الميدانيين العسكريين في الفيلق الاول والفرقة الثانية التابعة لها.. وقد سردهذا العسكري جريمة اليوم الاول من العيد الاضحى في منطقة عمليات وحدته العسكرية التي كانت ترابط منطقة قنديل ,,,,, اقسم بالله بأنه كان يبكي وهو يتكلم عن الحادث وهومن ابناء الجنوب ويسكن حاليا في احد مدن
الفرات الاوسط
. وكانت قد وصلت معلومات استخبارية بوجود قوات البيشمركة والبعض من قياداتها  في المنطقة حيث بدات الحركة قيادة الوطنية الكردستانية مسيرتها النضالية مجددا بعد مؤامرة الجزائر المشؤومة عام خمس وسبعون من القرن الماضي عندما طوق نظام الشاه والنظام الدكتاتوري الحركة الوطنية الكردستانية . باسناد بعض الدول مثل الجزائر حيث حركتهم مصالحهم لضرب الحركة الوطنية الكردية .
وقد جرى اتصال بين المجرم الفريق الاول ( وليد محمود سيرت ) قائد الفيلق الاول في حينه وبين العميد الطيار يوسف الهيتي قائد طيران الجيش ومقره في منطقة ( ك1—او كيوان ) في كركوك وكانت المخابرة في ليلةعيد الاضحى عام سبع وسبعون وتسعمائة والف وقد سال الفريق الاول قائد الفيلق قائد طيران الجيش عن عدد الطائرات التي في معيته والجاهزة لتنفيذ عمليات خاصة في اليوم الاول من عيد الاضحى ويجيبه العميد قائد طيران الجيش ( طائرات عمودية حربية ) بأن كل طائراته جاهزة لتنفيذ اية عملية,, ويأمره الفريق الاول قائد الفيلق ان يبدأ طائراته صباح اليوم الاول من عيد الاضحى بالهجوم على قصبات وقرى منطقة قنديل لوجود قوات البيشمركة في المنطقة وان يكون الضرب على أي هدف متحرك وفي اليوم التالي ,,أي اليوم الاول من العيد وبعد اقلاع الطائرات العمودية لتنفيذ اوامر المجرم قائد الفيلق وقبل تنفيذ امر القصف يتصل قائد السرب المهاجم مباشرة مع الفريق الاول المجرم وليد محمود سيرت ويخبره بانه لا يرى اية ظاهرة مسلحة وان اكثر الذين يراهم هم فلاحين ومدنيين وفلاحات يجاوبه المجرم قائد الفيلق بتأكيد الضرب على أي تواجد بشري متحرك ومهما كان نوعه ويؤكد  بان هذا امر عسكري ويجب تنفيذه .
ثم يرفع المجرم قائد الفيلق الهاتف ويتصل بمدراء الوحدات الصحية والمستشفيات في مدن رانية وقلعة دزة والسليمانية والوحدات الصحية الاخرى القريبة من منطقة الهجوم الجوي يبلغ وبشدة بأنه سيعاقب اية مستشفى او جهة صحية ويحيله الى المحاكم العسكرية لدى استقباله المصابين والجرحى جراء هجومه الجوى وحتى لو كانوا اطفالا او نساء .
وانني لاانسى سيلان دموع العسكري المخابر على وجنتيه وهو يصف ركام الاطفال والنساء والفلاحين الغارقين في دمائهم موتى وجرحى ولا انسى اهالى الجرحى وهم يتجهون الى الحدود للاتصال بالصليب الاحمر الدولي في مدينة سردشت الايرانية لاستقبال مصابيهم لعدم استقبال الجهات الصحية العراقية لهم خوفا من بطش السلطة الدكتاتورية ولا شك ان اكثر الجرحى ماتوا في الطريق قبل وصولهم الى الحدود.

كوباني – قامت كتيبة ما تسمى قريش بالإقدام على قتل الشاب الكردي حسن مصطفى، أثناء محاولته الفرار من الخدمة الإلزامية في الجيش السوري، حيث قامت كتيبة قريش بإيقاف الباص الذي كان يقل الشاب حسن مصطفى وأربعة من رفاقه في بلدة مسكنة في ريف حلب.

وقال مصطفى مصطفى والد الشاب حسن "سنتين وثمانية أشهر وابني يخدم في الجيش وعندما كنا عائدين من دمشق وبالتحديد من الزبداني حيث كان حسن يخدم وبعد أن وصلنا إلى مدينة مسكنه استوقفتنا إحدى الكتائب المسلحة وأنزلت ابني وقالت ابنك في أيد أمينة".

ويقول مصطفى: "الكتيبة فصلت رأس ابني عن جسده وبعد عودتي إلى كوباني حاولت مقابلة أشخاص ربما باستطاعتهم مساعدتي وبرجوعي إلى مسكنة أخبرني عناصر أحد الحواجز هناك جثتين ربما تكون إحداها لك".

يذكر أن الشاب حسن مصطفى من مواليد كوباني 1990.

firatnews

هولير - دعت اربع كتل للمعارضة في برلمان جنوبي كردستان في جلسة البرلمان يوم أمس الاثنين، حكومة الاقليم بفتح معبر حدودي مع غربي كردستان لمساعدة الكرد في ذلك الجزء الكردستاني. كاشفة زيف ادعاءات حكومة الاقليم ومؤكدةً بأن الحدود لا تزال مغلقة، وقائلةً بأن "خطوة كهذه تضرب وحدة الصف الكردي وتدخل في خدمة اعداءنا".

حيث قدمت كتل المعارضة وهي كل من "كوران، الاتحاد الاسلامي، الحركة الاسلامية، المستقبل" مذكرة الى رئاسة البرلمان في جلستها يوم أمس، كشفت فيها زيف ادعاءات سلطات الاقليم، مؤكدين فيها بأن الحدود بين جنوبي وغربي كردستان مغلقة بالاسلاك الشائكة من قبل حكومة اقليم جنوبي كردستان، معيقة بذلك وصول المساعدات الانسانية.

وجاء في المذكرة "في هذا الوقت الذي يمر به غربي كردستان في وضع حساس ومصيري، وإلى جانب ذلك يمر بوضع غير مقبول، لقلة توفر الغذاء والماء والأدوية والحاجيات الاخرى، مما أدى بضائقة كبيرة لإخواننا وأخواتنا في ذلك الجزء من كردستان، ووفقاً لعدد من المصادر التي تشير إلى أنه في حال استمرار هذا الوضع على هذا النحو، فأنه سيجلب معه كارثة إنسانية".

وأشارت المذكرة المقدمة لرئاسة برلمان جنوبي كردستان من قبل اطراف المعارضة الاربعة بأن غربي كردستان بحاجة لمساعدة جنوبي كردستان أكثر من أي وقت أخر "في وضع كهذا يمر به الكرد في غربي كردستان هم في حاجة لدعمنا ومد يد العون لهم اكثر من اي وقت، وكلنا كنا ننتظر بأن تقوم مؤسسات اقليم كردستان وبشكل خاص حكومة الاقليم ومن منظور المسؤولية الانسانية والقومية بمد يد العون لهم، لكن بالعكس وعن طريق وضع الاسلاك الشائكة اعاقت بشكل اكثر ايصال المساعدة إلى غربي كردستان" مؤكدةً بالقول "بدون شك فهذا ليس من مطلب أهالي إقليم كردستان أياً كانت اسباب حكومة الاقليم".

وأضافت المذكرة "في قناعتنا خطوة كهذه لا تخدم مصالحنا العليا كشعب ووطن تعرض للظلم والتقسيم والاحتلال، وهي تضرب وحدة الصف الكردي وتدخل في خدمة اعداءنا".

وطالبت مذكرة كتل المعارضة في نهايتها من حكومة الاقليم، فتح معبر مع غربي كردستان باسرع وقت ممكن "لذلك ندعو وباسرع وقت ممكن بأن تفتح حكومة الاقليم المعابر مع غربي كردستان وايصال المساعدات والاحتياجات باسرع وقت لهذا الجزء الكردستاني".

firatnews

الثورة في سورية ومشاركة الكرد فيها وتراجع نفوذ السلطة ،تحرك الكرد بفسحة من الحرية وشاركو في المظاهرات واعلان المؤتمرات والاجتماعات وبناء مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الثقافية . وللمرة الاولى في تاريخ كرد سورية شاركو في الدبلوماسية واقامة العلاقات مع الغرب ، من خلال رحلات في واشنطن ولندن وباريس ومدن اخرى ومسؤولين . وكانت ايجابية تم تعريف قضية الشعب الكردي في سورية بالعالم . وبعد ذلك توقفت الرحلات الدبلوماسية لاشغال المسؤولين بالامور الداخلية .وعلى حسب ثقافة المورثة من حكومات الاستبداد يجب ان يقوم المسؤلون بكل شيء دبلوماسيا واعلاميا وحقوقيا وعسكريا والقرار والاجتماع .

أين هي الدبلوماسية الكردية في هذه الاوقات الحساسة والمصيرية ... مع الاسف الشديد هناك مئات من المثقفين الكرد في الدول الاوربية وامريكا وكندا . دبلوماسيتهم وتعريف قضيتهم بالراي العام العالمي فقط الشكوى من الاحزاب والمسؤولين وثقافة الشتم والتخوين دون ان يحركوا حجرا في البلدان الاوربية والمدن الاوربية

ومنبوذون كورديا حيث لايستطيعون جمع كرديين في مدينتهم وتأسيس جمعية اجتماعية او ثقافية فما بالك بالدبلوماسية والعلاقة مع اصحاب القرار والنفوذ .

ومن تعرف على برلماني او وزير اوسيناتور يجعلها علاقة شخصية لمنافع شخصية مؤقتة فردية .. الكرد لم يصل الى مؤسسة دبلوماسية وهذه نقطة الضعف الاساسية في تاريخ الكرد ويركضون وراء بعض المرتزقة الفاشلين التي تظهر حقيقتهم بانهم جزء من النظام ولا يختلف عنه بشيء .. وهم يعلنون جهارا نهارا ليس بيدهم شيء حتى الاعتراف اللفظي والدستوري بحق الشعب الكردي

وهذا مقطع من دبلوماسية رجل مغربي يعمل نادلا في احدى مطاعم فانكوفر كندا مقتطف من جريدة كندية ليكون عبرة وحكمة لمثقفينا ومحامينا ودبلوماسينا في الغرب

Aatanyالاسم : حميد

هدية: إنشاء كو ايتو

والسبب: لتمويل البرامج التعليمية في المغرب

Aatany
يقضي داينرز في مطعم في فندق يو فانكوفر فور سيزونز، ويقول لهم في بعض الأحيان عن القرية حيث نشأ في المغرب . العديد من الزبائن يأتي بعيدا، تأثر Flilou ، والتي هي موطن لأقل من 1،000 شخص.

على مدى السنوات القليلة الماضية، وقد قام السيد Aatany أكثر من مجرد الحديث عن المغرب. وقال انه شكلت منظمة تدعى كو ايتو، على اسم والدته، الأمر الذي يثير للبرامج التعليمية Flilou. كما انه تم العمل مع المدارس الثانوية في جميع أنحاء كندا لتنظيم رحلات إلى المنطقة.

"
أمي لم يصل إلى المدرسة"،وأوضح : "لقد بدأت المشروع بعد أن وافت أمه المنية ذاكرتها لمساعدة الأطفال في القرية، وخاصة الفتيات، يأتي والبقاء في المدرسة."

في كندا منذ أواخر 1970s، تنفق ما يقرب من كل هذا الوقت نادلا في فندق فور سيزونز. وقال انه الزيارات المنزلية العادية واستخدامها لاتخاذ الهدايا الصغيرة للأصدقاء والعائلة قلت لنفسي، 'أنا ذاهب لبناء تلك المراحيض،".

خلال رحلة واحدة لاحظ أن المدرسة مؤقتة في قرية ليس لديها دورات المياه.

أثار المال لدورات المياه والمواصلة

وكان المشروع القادم مركز اجتماعي، والذي هو

قيد التنفيذ، ثم البرامج الصحية وغيرها من الخدمات

في مدرسة ثانوية في ريتشموند ريتشموند، رحلات الصف 12 إلى البلدان النامية، BCاقترح رحلة إلى المغرب من عشرين طالبا كانوا يساعدون وضع بالإضافة إلى

جعل المجموعات المدرسية الأخرى في وقت لاحق هذه الرحلة، بما في ذلك واحد من مونتريال وبعض المعلمين من فرنسا، فضلا عن مجموعات من الممرضات وأطباء الأسنان.

السيد Aatany تأمل في توسيع المشروع لقرى أخرى قرب Flilou وهو يعمل على "قافلة طبية" السنوي مع طبيب في المغرب. "هدفنا الرئيسي هو دعوة المزيد من المدارس من جميع أنحاء كندا ليأتي والتفاعل مع المجتمع المحلي في القرية،".

"نحن نحاول وضع المغرب على الخريطة".


The Donor: Hamid Aatany

The Gift: Creating Ko-Itto

The Reason: To finance educational programs in Morocco

When Hamid Aatany is serving diners at the Yew restaurant in Vancouver’s Four Seasons Hotel, he sometimes tells them about the village where he grew up in Morocco. Many customers come away enthralled, eager to learn more about Flilou, which is home to less than 1,000 people.

FROM THE GIVING BACK ARCHIVE

A new start for poor children in Nicaragua

Foursome 'just decided' to help on education in Togo

Charity is a duty that bestows a 'high'

For the past few years, Mr. Aatany has done more than just talk about Morocco. He formed an organization called Ko-Itto, a variation on his mother’s name, which raises money for educational programs in Flilou. He has also been working with high schools across Canada to organize trips to the area.

“My mom never made it to school,” he explained. “I started the project after she passed away in her memory to help kids in the village, especially girls, come and stay in school.”

Mr. Aatany has been in Canada since the late 1970s, spending nearly all that time as a waiter at the Four Seasons. He made regular visits home and used to take small gifts for friends and family. During one trip he noticed that the makeshift school in the village had no washrooms. “I said to myself, ‘I’m going to build those washrooms,’” he recalled.

He raised money for the washrooms and kept going. The next project was a community centre, which is under way, then health programs and other services. At one point Mr. Aatany called a teacher at Richmond Secondary School in Richmond, B.C., which organizes an annual trip for Grade 12 students to a developing country. He suggested a trip to Morocco and soon two dozen students were helping put an addition on the school in Flilou. Other school groups made the trip later, including one from Montreal and some teachers from France, as well as groups of nurses and dentists.

Mr. Aatany hopes to expand the project to other villages near Flilou and he is working on an annual “medical caravan” with a doctor in Morocco. “Our main objective is to invite more schools from all over Canada to come and interact with the local community in the village,” he said. “We are trying to put Morocco on the map.”

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.