يوجد 497 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

بعد إعلان الإدارة الذاتية, و من ثم سن قانون العقد الاجتماعي, أصدر المجلس التشريعي للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة المرسوم رقم 6 الخاص بقانون الانتخابات. سأناقش في هذه الدراسة المقتضبة بعضً من بنود هذا المرسوم من وجهة نظر سياسية, مع التأكيد أن القانون يحتاج إلى مزيد من البحث و الاستقصاء, من منظور حقوقي أيضاً, لتلافي الثغرات القانونية و تصحيحها, في حال تواجدت.

مقدمة تاريخية

يشير بعض الباحثين أن أول ديمقراطية في التاريخ ظهرت في القرن الخامس قبل الميلاد في مدينة شيوس اليونانية, و انتشرت منها بسرعة إلى العديد من المدن اليونانية الأخرى (هيلد, دافيد, 1997, أشكال الديمقراطية, صفحة 31). لم يكن نظام الحكم في تلك الدويلات يعتمد على الانتخابات, بل على نظام الديمقراطية التشاركية, التي كان أرسطو يعتبرها النظام الأمثل للمشاركة الفعالة للمواطنين في العملية السياسية. كانت المشاركة تتم إما عبر التجمع في ساحات عامة و اتخاذ القرارات بشكل جماعي, أو عبر ممثلين يتم اختيارهم عن طريق القرعة وفق آليات محددة (عيسى, شيار, 2013, قانون القوائم المفتوحة و التمثيل الاجتماعي, صفحة4 ـ 5 ).

بدأ اعتماد نظام الانتخابات في روما بعد عدة قرون, وقد تم إحياء تلك التجربة فكرياً في القرن الثامن عشر, عندما قامت مجموعة من العلماء بالحض على تبني ديمقراطية الانتخابات, لشرعنة النظام و العملية السياسية, و منهم جوزيف شمبترز و ماكس ويبر. كان حق التصويت و الترشح حكراً على الأغنياء و ابناء الطبقات الارستقراطية, و قد زالت تلك القيود بشكل تدريجي, حتى زالت تماماً في معظم دول العالم خلال القرن العشرين (هولمبيرغ, سورين, 2000, اختر حزباً, صفحة 9).


سالب و موجب

يعتمد النظام الانتخابي لكانتون الجزيرة على نظام الديمقراطية النسبية كما يتبين في المواد رقم 25 و 26, و إن لم يتم ذكر ذلك بشكل مباشر. يعتمد النظام النسبي على توزيع المقاعد حسب نسبة كل قائمة, و بالتالي تحصل كل قائمة على عدد من المقاعد يتناسب و عدد الأصوات التي حصلت عليها, على عكس نظام الأغلبية المعتمد بشكل أساسي في الولايات الأمريكية المتحدة و بريطانيا. يعتمد نظام الأغلبية على حصول القائمة التي تحصل على أعلى عدد من الأصوات على كل المقاعد المخصصة لتلك الدائرة. على سبيل المثال إن كانت المقاعد المخصصة لدائرة معينة هي 10 مقاعد و تنافست ثلاثة قوائم على أصوات الناخبين في الدائرة, و حصلت القائمة 1 على سبيل الفرض على 40% من الأصوات, و القائمة 2 على 30 %, و القائمة 3 على 30 %, فإن التوزيع في النظامين النسبي و نظام الأغلبية يتم على الطريقتين التاليتين:
النظام النسبي: تحصل القائمة 1 على 4 مقاعد, و القائمة 2 على 3 مقاعد, و القائمة 3 على 3 مقاعد.
نظام الأغلبية: في هذا النظام تحصل القائمة 1 على المقاعد العشر, لأنها فازت بأعلى نسبة للأصوات.

باعتقادي أن النظام النسبي أفضل من نظام الأغلبية, لأنه أكثر عدالة حيث يتم توزيع المقاعد حسب نسبة الأصوات, التي تحصل عليها كل قائمة. كما أن ذلك يضمن أن يتواجد في البرلمان أكبر عدد ممكن من الأحزاب, و بالتالي تمثيل توجهات متنوعة في العملية السياسية.

للقانون الانتخابي الكثير من النقاط الإيجابية الأخرى, كضمان تمثيل عادل لكل مكونات كانتون الجزيرة, و كذلك ضمان تمثيل المرأة, و تخصيص مساعدات مالية للقوائم المتنافسة.

من ناحية أخرى فإن بعض النقاط الأخرى تستوجب المزيد من النقاش, و منها البند الثاني من المادة 21 الذي ينص على تمثيل 40 % لكلا الجنسين في القوائم. هذا النظام الذي يضمن تمثيل كل الشرائح يسمى بنظام الكوتا.
يعتبر نظام الكوتا من الأنظمة التي يتم اعتمادها في الكثير من الدول, و خاصة الدول المتعددة الإثنيات و الأديان, و الدول التي تتجه نحو دمقرطة نظام الحكم, فتحتاج تلك الأنظمة إلى منظومة تضمن أن يكون هنالك ممثلين لكافة المكونات الدينية و العرقية في هيئات الحكم, و كذلك يتم في بعض الدول تخصيص مقاعد للنساء لضمان عدم تهميش المرأة.

كتب العديد من الباحثين عن هذه الظاهرة, و منهم الكاتبة آن فيليبس, التي تطرح عدة أسباب رئيسية لمساندتها لتطبيق نظام الكوتا, و منها عدالة توزيع المقاعد و تمثيل كافة الشرائح و الآراء في العملية السياسية ( ليندغرين, أوسكارـ كارل, 2011, الديمقراطية و التمثيل, صفحة 4ـ 5).


على الرغم من أن نظام الكوتا نظام جيد و ممكن التطبيق في غرب كردستان لكن تحديد النسبة ب 40 % أمر مبالغ فيه, ليس من جهة عدم أحقية المرأة بتلك النسبة, و إنما لاعتقادي أن التطور الذي يجب أن يؤدي إلى حصول المرأة على تلك النسبة, أو حتى نسبة أعلى من نسبة الرجل في هيئات الإدارة الذاتية, يجب أن يحصل بشكل ديمقراطي و بالانتخاب, و ليس بتلك الطريقة. أعتقد أنه إذا تجاوز نظام الكوتا, سواء كان متعلقاً بالمرأة أو الشباب أو أي مكون ديني أو اجتماعي, الحدود الدنيا سيكون تجاوزاً على العملية الديمقراطية, و انتقاصاً من مصداقيتها.

كما أن القانون الانتخابي لا ينص صراحة على السماح لمنظمات دولية محايدة بمراقبة سير العملية الانتخابية, و هو ما يعتبر انتهاكاً لأحد أهم شروط إجراء الانتخابات, خاصة في ظل أجواء التخوين و عدم الثقة السائدة حالياً.

بالإضافة إلى هذا و ذاك لي بعض الملاحظات على عدد من النقاط الأخرى و منها البند الثاني من المادة 7 و الذي ينص على أن إحدى شروط الترشح هي أن يكون الشخص " حسن السيرة و غير محكوم بجرم شائن". أعتقد أنه يمكن الاكتفاء بعبارة "غير محكوم بجرم شائن" لأن مفهوم "حسن السيرة" مفهوم نسبي يختلف من شخص لآخر و قد يكون ما يعتبره شخص ما فعلاً مشروعاً, عملاً لا أخلاقياً بالنسبة لآخر. هذا بالإضافة إلا أنه يمكن استخدام تلك الثغرة, لإبعاد المعارضين مستقبلاً. لذلك يكون من الأفضل أن يتم إلغاء تلك العبارة, و الثقة بقدرات الناخب على اختيار من هم بحجم المسؤولية, و من يتمتعون بسمعة جيدة. كما أن البند الثاني من المادة 3 ينص على أنه لا يجوز التصويت بالوكالة و هو انتهاك لحقوق المرضى الذين لا يستطيعون الوصول للمراكز الانتخابية. طبعاً يوجد لي ملاحظات على بعض المواد الأخرى لكنني أفضل عدم الخوض فيها لأنها ليست في مجال اختصاصي و يفضل أن يتكفل بذلك حقوقيون كالمادتين 29 و 26 على سبيل المثال لا الحصر.

شروط العملية الانتخابية

حتى تكون العملية الانتخابية ديمقراطية يجب أن تتوفر مجموعة من الشروط, ما عدا قانون انتخابات عصري و محايد, من أهمها إجراء الانتخابات بشكل دوري في موعد محدد سابقاً, و أن تكون هنالك فرصة لعدة اتجاهات و قوائم بالترشح و الفوز. كذلك يستوجب ضمان حصول المواطنين على معلومات عن المرشحين بشكل ديمقراطي دون التعرض لمضايقات, أو إشاعة ثقافة التهديد, أو التهجم من قبل السلطة الحاكمة, و دون حجر على المختلف بالرأي, و ذلك يقودنا للشرط التالي الواجب توفره في العملية الانتخابية, و هو حرية التجمع و الرأي و الصحافة. حتى يتمكن الناخب من الحصول على المعلومات بشكل دقيق, يجب ان يتم ضمان حرية الرأي, حيث لا يجوز الحجر على الآخر المختلف لأي اعتبارات كانت. كذلك يجب أن تكون حرية التجمع و حرية الصحافة مصانتين, كي يتمكن من خلالها المتنافسون من إيصال أهدافهم و وجهة نظرهم للناخب.

بإلقاء نظرة سريعة على الوضع السياسي في غرب كردستان يتبين أن الأجواء قبل العملية الانتخابية غير مطمئنة في ظل سياسة الاعتقالات السياسية, و كذلك نفي الصحفيين, و اعتقال بعضهم, و الاعتداء على البعض الآخر. لكن رغم ذلك فإنني أعتقد أن على كل الأحزاب, وخاصة أحزاب المجلس الوطني الكردي, المشاركة في تلك الانتخابات لإعطاء المشروعية لهيئات الإدارة الذاتية. مشروع الإدارة الذاتية, و إن لم يكن يلبي الطموح الكردي, إلا أنه يشكل انعطافة تاريخية في تاريخ نضال الحركة الكردية. أكاد أجزم أن البديل عن الإدارة الذاتية هو الفوضى و الفراغ, و لذلك يستوجب على كل الأحزاب الحفاظ عليها, و أن يقوم من يعارض البعض من تفاصيلها العمل على تطويرها عبر تشكيل معارضة سياسية, و ممارسة كافة أشكال الاحتجاج السلمي, و المشاركة في العملية السياسية كبديل عن المقاطعة التي ستؤدي إلى عدم استكمال مشروعية تلك الإدارة. إن حصل ذلك, فإن المتضرر الأكبر هو القضية الكردية و كذلك الأحزاب التي تقاطع الانتخابات, فالحركة الكردية تاريخياً شاركت مرات عديدة في انتخابات مجلس الشعب في ظل حكومات دكتاتورية قبل البعث و أثناء فترة حكمه أيضاً, و لذلك لا مانع من المشاركة في هذه الانتخابات أيضاً, و خاصة أن الطرف المسيطر على الأرض هو جزء لا يتجزأ من الحركة الكردية.

المصادر
جميع المصادر مكتوبة باللغة الانكليزية و السويدية, لكنني تجاوزاً, كي يكون القارئ الذي لا يجيد اللغتين, على دراية بالمصادر, كتبتها في الهوامش ضمن المقالة, باللغة العربية.

Held, David, 1997, Demokratimodeller- från klassisk demokrati till demokartisk autonomi, Tryck: MediaPrint i Uddevalla AB, Göteborg

Holmberg, Sören, 2000, Välj parti, första upplagan, Gotab, Stockholm 2000

Issa, Chiar, 2013, Personvalreformen och socialrepresentativitet, Kandidat uppsats

Lindgren, Oskar- Karl, Demokrati och representation, Föreläsning i Uppsala universitet, 29/08/2011

 

الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 16:36

زنار عزم - لا تبكي يا وطن ...


الشاعر زنار عزم
(القيت القصيدة في المهرجان الأعلامي
في  دهوك .. مخيم  دوميز)   

من  تلال الأنين.. أبحرت.
عبر بحر الشوق.. والحنين.
أرشف الصبح  ..وأمضي
عبر  غابات  الجراح..أبحث عن غول..
يلوك  أشلاء  عشقي..بشراهة..
وأمضي بلا قلب.. أكل الذئب ماتبقى
من عشتار حبي ..
أحمل  نعشي.. الثم  صدر الجنون ..
وفي قلبي  رعشة الهذيان ..
يا طفلتي بلع البحر والحوت .. أميرتي
ياطائر العنقاء.. وحطام الروح..
وانين المطر ... لازلت انتظر ..
عبر  نهر الحب.. وعطر الشوق.
ومواويل الأنين ...
أرسم  فوق  جبين الشمس  الحان   أميرتي
أبحرت  في   صمت المجرة .. نحو  المدى..
تدق نافذتي  أميرة الغسق..
ألثم  ثغر المساء .. عبر صخب الامواج.. والحلم .
أجدل من  قصائدي..أعانق أحزاني.
أرشف  عطر بياني...
أصعد فوق  أبراج المقل.
فوق جبين  المتاهة .. وشفاه العشق
المكبل  با لحنين ..
يا نجمة الغسق.. شيرين
أشرعة كتاباتي .. ركام
نحو  ضفاف الرحيل...  أغادر  يأسي...
وأبحث عن  شفاه الليل .. عن  دفء الحنين ..
وجراحات  حلم  طفولي ...
لا تبكي ياوطن..  ترهل حلمي
وعشقي..وروحي...  ودمي... ومقلتي..
وترهلت .. كل أوجاعي..
سوف أبكي ياوطن ..
مات الوطن..وحبيبتي   تمزقت بين الركام.
ياسمينة  كوردية كانت  هنا...شيرين.
أيها الوطن ..  شيرين..لاتبكي ياوطن..
دموعك .. تشبه  دموع أمي  حينما
تذرف الدمع وتبكي في أنين ....
وفي  صمت  وهمس  وحنين ..
يا وطن .. لاتبكي .. كي  لاابكي انا ..

 

و لكم مني أجمل الحب

أخوكم المحب/ عبدالله علي الأقزم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.



في حضورِ هذا الحبِّ لا تغيبُ الكواكب

أنساكُمُ؟   هل    بعدَ    نسياني     لكُمْ

سيعيشُ      فيهِ       ذلكَ      الإنسانُ

أنساكُمُ ؟   ماذا   سيفعلُ     حاضري

إنْ   لمْ   يُحلِّقْ    في    دماهُ    أذانُ

أنـسـاكُـمُ ؟   هيهات     بعدَ    هواكُـمُ

يدنو       إلى     ذكراكُـمُ     النـسـيـانُ

ما    ذلكَ    التذكارُ     إلا     منكمُ

و    وِصالُهُ    الذوبـانُ    و   الفورانُ

ما  عاد   يحجبُهُ   البعيدُ   و  عندَهُ

تتساقطُ      الأبعادُ     و      الجدرانُ

إنْ  لمْ  يعِشْ  بينَ  الجَمَالِ  و  أهلِهِ

فلهُ      بتأريخِ      الغباءِ       مكانُ

منكمْ   مكاني     قِصَّة       شمسيِّةٌ

و  بها   استظلَّ   العاشقونَ   و  بانوا

إن  كنتمُ   الأزهارَ   بينَ     فصولِها

ففصولُها     هي     منكمُ     الرَّيحانُ

و طلوعُها    كختامِها    جُمعِا    معاً

و   يداهما    الأوراقُ    و   الأغصانُ

و جراحُها  إنْ  لمْ    تكونوا    نبضَها

أوْ عاشَ  فيها   الهجرُ    و   النُّـكرانُ

و شفاؤها   إنْ  عاشَ   ظلِّكمُ     لها

و  حروفكم    بدمِ    الوصالِ     حنانُ

لا  يُبتلى    حبٌّ      بفقرٍ       دائمٍ

و     نقاطُكم      لنقاطِها       غدرانُ

إنْ  لمْ   يدِرْ  مِنكُمْ   مداري    كوكبـاً

فالحقُّ     أنْ      يتوقَّفَ      الدَّورانُ

كمْ  سالَ  منكمْ   في   عروقي   كلِّها

فيشِبُّ   مِنْ    هذا    المسيلِ    بيانُ

ما القلبُ  يقوى  أنْ   يعيشَ    مغرِّداً

و  يكونُ    ضمنَ    فضائهِ   الكتمانُ

بحراكِ    حبِّكُمُ    الجميلِ     بأضلعي

و     دفاتري      يتحرَّكُ      الخفقانُ

ما    هذهِ    الألوانُ     إلا     منكُمُ

و     بحبِّكمْ        تتعدَّدُ       الألوانُ

قيثارتي   مِنْ   كلِّ     قافيةٍ     بكمْ

خُلِقتْ    و    أنتمْ    بينـها    الألحانُ

شوقي    لكمْ    متصاعدٌ  و  صعودُهُ

هيهاتَ   لا     يسمو    بهِ    الغليـانُ

و النبعُ   مِنْ   صلواتِ عطرِكمُ   جرى

و   هواهُ     بين     هواكُمُ      ظمآنُ

مِنْ   كلِّ  نبضٍ   في   عروقِكُمُ   لهُ

بينَ     الحروفِ     يُحلِّقُ     العرفـانُ

الحاضرُ    الأبديُّ     مِنْ     أبنائـِكمْ

و    صداهُ    بينَ     ركابِكمْ     ريَّانُ

عمَّرتُمُ   الأخلاقَ    في       أخلاقِكُمْ

حتَّى     تشعشعَ      ذلكَ      العُمرانُ

و   بفضلِ   خطِّكمُ  المسافرِ   للهُدى

لكمُ      الزوايا      ذلكَ      الإذعانُ

هذي   الجواهرُ     منكمُ      أفرادُهـا

و بكمْ     لها     يتـنافسُ      اللَّمعانُ

المُدهشاتُ      جميعُها      لجميـعِكمْ

اللُّغزُ      و   الإبحارُ      و   التبيانُ

بروائعِ    الخُلُقِ     الكريمِ     تكوَّنتْ

و  لها   مِنَ   الآتي    الجميلِ   كيانُ

و  مدينةُ   البركاتِ   مِنْ    خطواتِـكمْ

لمْ    ينطفئْ    مِنكُمْ     لها     بنيـانُ

أنساكُمُ ؟   هيهاتَ    ينهضُ   بعدكـمْ

بجميعِ     ألوانِ     الهوى     الطيرانُ

أنساكُمُ ؟  كيـفَ  الوصولُ إلى الصَّدى

إنْ    لمْ     يُسافرْ    للضميرِ   لسـانُ

أنساكُمُ ؟   ماذا    ستـفعل      موجةٌ

إنْ   لمْ    يُداخِلْ    نبضَها    الجريانُ

الساحلُ    الشَّرقيُّ    أحضاني    التي

بهـواكُـمُ       تـتـشـابـكُ       الأحضـانُ

بوجودِ     حبِّكُـمُ     النقيِّ      بداخلي

قدْ     عادَ    يُشرقُ     ذلكَ    الإنسانُ

و إلى رؤاكُـمْ   كمْ   تذوبُ    قصائدي

عسلاً     و    يحلو     فيكُمُ    الذوَبَانُ

شكراً   لكُـمْ   لمْ   يبقَ  شكرٌ    بعدَكُـمْ

إلا     و      فيهِ      مِـنْـكُـمُ     فيضانُ

عبدالله علي الأقزم 18/7/1435 هـ

بغداد-((اليوم الثامن))

اكد التحالف الكردستاني على انه سيحتفظ بجميع مناصبه السابقة بما فيها منصب رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية .

 

وقال عضو الائتلاف محما خليل في تصريح لوكالة ((اليوم الثامن)) ان نتائج الانتخابات التي حققها التحالف الكردستاني المتمثله ب62 مقعد نيابي تعتبر جيدة ونسبة لا بأس بها وتؤهلنا للاحتفاظ بمناصبنا السابقة مع اضافة بعض المناصب الجديدة اليها .

 

واضاف خليل ان منصب رئاسة الجمهورية هو من حق الاكراد وسيتم الاتفاق داخل البيت الكردي على اختيار الشخصية التي تشغل المنصب لكي نطرحه في المفاوضات مع كتل التحالف الوطني وباقي الكتل .

نفذت القوات الأمنية العائدة للحزب الديمقراطي الكردستاني صباح اليوم حملة مداهمات لمنازل اللاجئين الكرد من أبناء روج آفا في دهوك وهولير، واعتقلت عدد من اللاجئين دون أسباب تذكر.

وبحسب مراسل وكالة أنباء هاوار في هولير، فإن القوات الأمنية العائدة للحزب الديمقراطي الكردستاني داهمت أكثر من 5 منازل للاجئين في منطقة القلعة، واعتقلت 3 شبان لم يتم التعرف على أسمائهم، كما داهمت نفس القوات منازل في حي "هفالان"، دون معرفة نتائج تلك الحملة، كما شددت الحواجز الأمنية على مداخل هولير الإجراءات الأمنية، وتقوم بمنع دخول من هم من روج آفا إلى المدينة، فيما تقوم بمصادرة أوراق الإقامة التي حصل عليها بعض اللاجئين من السلطات في السليمانية.

وفي مدينة دهوك نفذت اسايش الديمقراطي الكردستاني حملة مداهمات لعدد من مواقع العمل والتي يعمل بها لاجئي روج آفا، وقامت باعتقال عدد من العمال، كما داهمت عدد من المحلات التجارية، واعتقلت لاجئين كرديين عرف منهم بنكين إبراهيم سيدو، وكان يعمل في محل لصيانة الموبايلات، وهو من أهالي سريه كانيه، حيث ما يزال مصيره ومصير المعتقلين الآخرين مجهولاً.

يأتي ذلك في وقت يستعد فيه قاطنو مخيم كوركوسكه بهولير للتظاهر يوم غد في تمام الساعة العاشرة صباحاً ضد القرار الصادر من سلطات الديمقراطي الكردستاني، والذي يمنع بموجبه لاجئي روج آفا من قيادة السيارات العمومية في هولير وضواحيها.

وكانت وكالة هاوار نشرت خبراً قبل عدة أيام تناولت فيه اعتقال قوات الاسايش في هولير لثلاثة من سائقي سيارات الإجرة لم يلتزموا بقرار منع قيادة سيارات الأجرة، وأفرجت عنهم بعدما تعهدوا بتنفيذ القرار، حيث أوعزت قيادة الاسايش سبب صدور القرار إلى "المخاوف التي أبداها مراراً سكان هولير من السائقين اللاجئين".

وكان لاجئو روج آفا ممن يعملون في مهنة السواقة قد تعرضوا سابقاً للعديد من التهديدات من قبل شبان هولير ممن يعملون بنفس المهنة، وأمهلوهم فترة لترك المهنة قبل القيام بالاعتداء عليهم، في الوقت الذي تنشر العديد من الجهات الإشاعات التي تسيء لسمعة اللاجئ الكردي، وتتهمهم بأبشع التهم، منها الاختطاف والسرقة.

وكان قرار مماثل صدر من إدارة اسايش مخيم دوميز بدهوك بضرورة منع سائقي سيارات الأجرة من لاجئي روج آفا من الاقتراب من الباب الرئيسي للمخيم.

firatnews

أصدرت منسقية حركة الشبيبة الثورية في روج آفا بياناً للرأي العام أعلنت فيه البدء بحملة وانتفاضة ضد ما أسمته بالخيانة وسياسات التقسيم والتفجيرات التي يقوم بها الحزب الديمقراطي الكردستاني ـ العراق ضد شعب روج آفا، ودعا البيان شبيبة الاتحاد الوطني الكردستاني، حركة كوران وشبيبة حزب السلام والديمقراطي للمشاركة في الانتفاضة.

وجاء في بيان المنسقية "إن الحزب الديمقراطي الكردستاني ومنذ تأسيسه لعب دور العمالة والخيانة في أحضان محتلي كردستان من أيران، تركيا وسوريا وحتى العراق أحياناً في مهاجمة الثورات والحركات التحررية الكردية في شرق وشمال وجنوب كردستان حيث عملت على تصفية الشخصيات القيادية وحركاتهم في شرقي كردستان وتحالفت مع نظام صدام حسين في محاربة الاتحاد الوطني الكردستاني في جنوبي كردستان، كما شاركت الجيش التركي في تسعينيات العام الماضي في الحرب ضد حزب العمال الكردستاني، كما أنه لعب دور حصان طروادة في فتح قلاع الصمود في كردستان والشرق الأوسط بالنسبة للقوى الاستعمارية.

وتابع البيان "مع بدء ثورة الحرية في روج آفا وسورية لجأ الحزب إلى التكثيف من عمالته وخيانته مع تركيا وسوريا وإيران في سبيل خنق ثورة روج آفا ولحماية المخطط الدولي الخارجي، فمنذ بداية الثورة لجأ هذا الحزب إلى التشهير بثورة روج آفا وزرع الفتنة والتقسيم ومهاجمة قيم وشهداء غربي كردستان، بل عمل على تشكيل عصابات كردية مرتزقة وضمتها إلى كتائب تركية ضمن الجيش الحر وجبهة النصرة وداعش وهاجمت بها شعبنا في حلب وعفرين وسريه كانية ورميلان،  كما إنها قامت بالعمليات التفجيرية الإرهابية في عفرين وقامشلو وديريك وأخيراً في تربة سبية وبذلك حظيت بمرتبة الداعش والقاعدة في تنفيذ العمليات الإرهابية إلى جانب فرضها الحصار وحفر الخنادق وتهجير شعب غربي كردستان وخاصة شبيبة روج آفا".

وأعلنت منسقية حركة الشبيبة الثورية في روج آفا في سياق بيانها البدء بحملة انتفاضة ضد ممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني ـ العراق "إننا كحركة الشبيبة الثورية نعلن عن حملة (كفى للخيانة ولسياسات التقسيم والتفجيرات التي يمارسها الحزب الديمقراطي الكردستاني ـ العراق" لنضع حداً لهذا الدور الخائن والعميل الذي منحه أعداء الشعب الكردي للحزب الديمقراطي، وتصرفاته الظلامية في عموم كردستان وخاصة روج آفا"

ودعا البيان كافة شبيبة روج آفا الوطنيين والشبيبة الثورية إلى الانتفاضة وقال" على كافة شبيبة روج آفا الوطنيين والشبيبة الثورية الانتفاضة في وجه عمالة وخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني ومحاولاته في خلق حرب مع روج آفا" مؤكداً أن الحرب إن حدثت فإنها لن تكون حرب الأخوة بل حرب "المقاومة الوطنية في وجه خونة الكرد".

وناشد البيان شبيبة الاتحاد الوطني الكردستاني، حركة كوران وشبيبة حزب السلام والديمقراطية "للانتفاض ولعب دورهم الوطني في حماية قيم وشهداء الشعب الكردي ومكتسباته من سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني وخيانته".


firatnews

أنتهى العرس الديمقراطي في العراق بتقدم أئتلاف دولة القانون برئاسة نوري الماكي وقد حصل على 95 مقعدا ويليه على التوالي أئتلاف الاحرار برئاسة مقتدى الصدر وأئتلاف المواطن برئاسة عمار الحكيم , وبهذا يكون الشعب العراقي قد اختار ممثليه في البرلمان العراقي دون اي تغيير يذكر مما يعطي دافعا قويا لنوري المالكي لتولي ولاية ثالثة , ويحاول اطراف التحالف الوطني ثني المالكي عن ذلك ممثلة بائتلاف الاحرار وائتلاف المواطن ومعهم بعض الاحزاب الشيعية الصغيرة الاخرى , لان في عهده تدهور الوضع الامني وتزايدت المفخخات والتفجيرات وقتل الابرياء وكذلك تراجعت الخدمات ونقص في الكهرباء والفساد المالي والبطالة , لذا لا يحبذون للمالكي بتولي ولاية ثالثة .

وفي أقليم كوردستان استطاع الاتحاد الوطني الكوردستاني وبحنكة وذكاء أن يخرج فائزا في انتخابات عموم العراق بواقع 21 مقعدا وتقدمت قوائمه في المناطق الكوردستانية خارج الاقليم في كركوك وديالى والموصل وكذلك في دهوك وأربيل وكما تقدم في السليمانية ايضا وعلى حساب الحزب الديمقراطي الكوردستاني , وكما استطاعت حركة التغيير الفوز بمقعد اضافي ليكون مجمل مقاعده 9 سبعة في السليمانية ومقعدان في أربيل .

ويدرك المالكي بأن ائتلافه لا يمكنه تشكيل الحكومة المقبلة اذا لم يتفاوض مع اطراف التحالف والوطني وائتلاف الكتل الكوردستانية سواء مجتمعة او من خلال بعض الاحزاب الكوردستانية المنضوية في هذا الائتلاف .

لذلك صرح المالكي في مؤتمر صحفي عقده ببغداد حضرته شفق نيوز يوم الاثنين 19-05-2014 " أنه يرحب بالقوى الكوردية طالما كانت مطالبها شرعية " وأضاف " أن شروط الكورد اذا كانت وفق الدستور اهلا وسهلا بهم في مفاوضات تشكيل الحكومة " .

لتذكير القراء أن نوري المالكي وقع على أتفاق مع أئتلاف الكتل الكوردستانية من تسعة عشرة نقطة في ولايته المنتهية , وقد وافق المالكي على هذه المطالب واصفا اياه " بالمطالب الشرعية " ولكن للاسف لم ينفذ ولا نقطة واحدة من هذه المطالب مما أحدث فجوة وأزمة بين الطرفين اضافة الى( الملفات العالقة اساسا بينهما ) كملف البيشمركة والنفط والغاز و... و....

اذن كيف يستطيع المالكي أن يساهم في حل الازمة بين المركز والاقليم وهو نفسه الذي كان رئيس الوزراء السابق ؟؟

نتيجة لذلك لا يمكن للمالكي حلحلة الامور بين الاقليم والمركز في ولايته الجديدة ايضا اذا تم أن حصل على الاغلبية البرلمانية , اي تبقى الازمة دائرة لا وجود لمخرج لها وكل تصريحاته ماهي الا لذر الرماد في العيون وخداع الشعب الكوردستاني مرة أخرى .

يذكرني ذلك بلقاء تم بين فيصل القاسم واحد رموز النظام السوري وفي رده على سؤال طرحه عليه " كيف أن النظام السوري لا يفعل شئ تجاه الحكم الذاتي الذي فرضه الشعب الكوردستاني في سوريا ؟ اجاب " ان الشعب الكوردي خٌدع على مر السنين من قبل الانظمة المغتصبة لاراضيه واننا بانتظار تغيير موازين القوى على الارض , وان قامشلو والمدن الكوردية ليست بأغلى من حمص وحماه " .

لذا ينبغي على الكورد أن لا ينخدعوا بوعود المالكي الجوفاء , ولا يتحالفوا معه وتغييره باحد من ائتلافات الاخوة الشيعة الاخرى كائتلاف المواطن مثلا برئاسة عمار الحكيم اوغيره , لان في الحقيقة التجديد للمالكي يعني بسط سلطته الديكتاتورية مما ينعكس على المشهد السياسي العراقي وانعدام الامان والفساد والبطالة والمفخخات .

على الكورد ان يتحدوا في ائتلاف واحد متحد في المفاوضات المقبلة مع بغداد في تشكيل الحكومة المقبلة .

 

وجه رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، الدكتور مهاتير محمد، أصابع الاتهام إلى وكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه" CIA حول اختفاء الطائرة الماليزية "إم إتش 370"، مؤكداً أنه "ليس من العدل أن تلام الخطوط الماليزية وحدها".

وأكد أن الـ"سي آي إيه" تخفي معلومات بشأن الطائرة المفقودة، وأن عمليات البحث ما هي إلا "مضيعة للوقت والمال". وذكر في مدونته الخاصة، الأحد، أن "الطائرة الماليزية المفقودة لم تتحطم أو تختفي"، وذلك بحسب ما نقل عنه موقع "نيوز" news.com.au الأسترالي.

وكرر مهاتير محمد أن موقع الطائرة قد يكون معروفاً لدى "سي آي إيه" وشركة "بوينغ" للطيران.
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 13:55

نداء إلى الكتاب والإعلاميين الكرد

 

في مواجهة التصعيد الذي يتم...

انعكست، آثار الخلافات الناجمة حالياً، في الحركة السياسية الكردية على المشهد الثقافي  الكردي، حيث بدأنا نجد تخندق بعض كتابنا، بهذا الاتجاه، أو ذاك، وبعيداً عن الوظيفة التنويرية والنقدية الموكلة إلى المثقفين، لاسيما عندما تمر شعوبهم بظروف حساسة وخطيرة، كما هو حال شعبنا الكردي الذي تجري محاولات كثيرة لاقتلاعه من جذوره، وتحقيق ما سعت إليه خطط الشوفينيين العنصريين، على امتداد عقود، حيث استوى هنا النظام الحاكم، وبطانته الثقافية، حتى وإن تشظت هذه البطانة نفسها، ما بين موالٍ للنظام، أو مناهض له، يستثنى هنا، من دأبوا النظر إلى قضية شعبنا بكل موضوعية ومسؤولية. ولقد كانت المهمة الملقاة على عاتق مثقفينا، إزاء كل هذا، هائلة، بيد أنه كان ينوء تحت وطأة أكثر من ثقل يمنعه من ممارسة وظيفته بالشكل اللازم، ما خلا حالات استثنائية، ضمن الحركة السياسية، أو خارجها، على حد سواء، واستمر الحال على هذا النحو عقوداً من الزمن، قبل أن نصل إلى محطة الثاني عشر من آذار التي كانت نقطة تحول حاسمة في الخط البياني لدور مثقفينا عامة .

ورغم وجود حالات اختلافية بين بعض مثقفينا، نتيجة التباينات في الرؤى، أو حتى سوى ذلك، إلا أن العلاقات بين مثقفينا كانت في الشكل الأمثل، حيث كان لطليعة أصحاب الأقلام دورها في تسليط الضوء على ما هو يومي، وإن كنا نجد هناك بعض طلاب الشهرة والأغراض الخاصة ممن باتوا يشوشون على نصاعة دور أصحاب الأقلام المبدئية، بيد أن أدوار هؤلاء كانت محدودة، وضئيلة التأثير، إذا ما قيست بالحال التي بتنا نؤول إليها، تدريجياً منذ لحظة ما بعد انطلاقة الثورة السورية، حيث ارتفعت موجات التشويش من لدن بعضهم لتصل حدها الأعظمي، بل وصل الأمر منذ ظهور التقسيمات  التي تمت مع مرور الوقت، إلى حالة مربكة، إلى حد مخيف، ومقلق، فقد برزت هناك خطوط وتشابكات، لسنا-هنا- في معرض تقويمها، لأن ما يهمنا هنا أكثر هو ذلك المناخ الذي انعكس على العلاقة بين أصحاب الأقلام وفرق شملهم، إذ ثمة من تدخل وبدافع روح الاستحواذ لتفريق ضمائر شعبنا، ومحاولة تلويثهم بإقحام أسماء لا تمت إلى الكتابة، لتكون واجهة  المشهد الثقافي، وإننا لا نشير هنا إلى مجرد جهة واحدة، بل إلى أكثر من جهة متناقضة مع نفسها، وسواها، عملت بهذا المبدأ، لنصبح أخيراً أمام مجموعات ثقافية، تكاد تلتهي عما يدور في مناطقنا، من قبل من يحاولون التغطية على ما يتم، عبر التنظير له، مقابل آخرين لا يمارسون دورهم النقدي كما ينبغي، وهو أمر في غاية الخطورة لاسيما إذا علمنا أن الحصار على مناطقنا، بلغ ذروته، إما عن طريق النظام الدموي -مباشرة- أو عن طريق أياديه، الأخطبوطية، المتعددة، التي هدفها محو وجود إنساننا.

إننا في رابطة الكتاب والصحفيين الكرد، المظلة "النقابية" الأولى للأقلام الكردية داخل الوطن، والتي دخلت عامها الحادي عشر، وتعرضت لمؤامرات متعددة، من قبل أكثر من طرف متناقض مع سواه، بسبب استقلاليتنا، وقبل ذلك نقدنا لأي انتهاك بحق أصحاب الأقلام، ندعو الكتاب والصحفيين والمثقفين الكرد للترفع عن التخندق، وممارسة نقد الانتهاكات التي تجري أياً كان مصدرها، لأننا ندرك أن تلك الأقلام التي تسوغ أخطاء السياسي إنما هي شريكة في كل ما يقوم به، وإن تجاوز -السياسي مع من يفترضه خصوماً إنما يسحب البساط من تحت أقدام هذا النموذج الذي ظهر في الخلافات "البينية" الكردية في موقع لا يحسد عليه، ما يفقده مصداقيته ويضعه في موقع خيانة وظيفته الرئيسة.

ومن هنا، فإننا نناشد حملة الأقلام الكردية لممارسة دورهم، بكل حيادية، وعبر التخلص من وطأة العاطفة، أو المنفعة، بل ونهيب بالحزب الكردي فك أسر مثقفه، ليتحدث بكل موضوعية، بعيداً عن الأغلال التقليدية التي يكبح بها قلم المثقف المنتمي إليه. ولذا فإننا ندعو جميع مثقفينا لتعزيز استقلالية الرأي الثقافي، وعدم التبعية لأحد، رغم أننا نصر على أن تناول القضايا الكردستانية، والذود عن أبناء شعبنا في أي جزء هي من صلب مهماتنا جميعاً. إن ما دفعنا لإطلاق هذا النداء، يأتي نتيجة إحساسنا أن الأمور تتفاقم، وعلى نحو تصعيدي، لاسيما في ظل الجاري في غربي كردستان، من انتهاكات فظيعة، بحيث أنها قد تؤدي إلى الإجهاز على وجودنا الكردي الذي ناضل أبناء شعبنا منذ عقود على صونه، وكان هدفاً للنظام المجرم، بمختلف رموزه، بيد أن بازارات الحزبية الضيقة، والاستئثار، وإلغاء الآخر، بعيداً عن المسؤولية التاريخية من قبل بعضهم وراء كل ذلك.

20-5-2014

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

 

فوز الساحق المشير في قطر ينسف مزاعم آلة الإخوان الدعائية عن أن المصريين في دول الخليج أكرهوا على التصويت له وعلى الذهاب للاقتراع.

ميدل ايست أونلاين

الدوحة ـ كذب الفوز الساحق الذي حققه المشير عبدالفتاح السيسي المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية، في قطر مزاعم الآلة الدعائية للإخوان التي حاولت التشكيك في النتائج المعلنة في باقي دول مجلس التعاون الخليجي أين حقق المشير السيسي أيضا اكتساحا ضد منافسه اليساري حمدين صباحي.

وبينت النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية للمصريين المقيمين في قطر المعلنة الثلاثاء أن حصل السيسي على 19 ألفا و165 صوتا بنسبة 91.96 بالمئة من العدد الإجمالي للأصوات (20 ألفا و839 صوتا)، فيما حصل المرشح حمدين صباحي على ألف و674 صوتا، أي ما نسبته 8.04 بالمئة.

وسعى الإخوان منذ أن بدات انتخابات الرئيس المصري في الخارج إلى التشكيك بكل قوة في النتائج التي تحققت في السعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

وزعم عدد من القياديين في الجماعة المحظورة، أن المصريين في هذه الدول أكرهوا على الذهاب الى مقرات صناديق الاقتراع وعلى التصويت للسيسي وأن تهديدات وصلتهم من جهات رسمية في تلك الدول بان من لا يقوم بما أملي عليه، قد يفقد حظوظه في مواصلة إقامته في الدولة الموجود بها.

وزعم الإخوان ايضا أن عددا من رجال الأعمال مصريين وخليجيين قاموا باكتراء باصات لنقل الآلاف من الناخبين الى مقرات صناديق الاقتراع، لكن الاقبال الطوعي الهائل من المصريين المقيمين في الدوحة والنتيجة الكبيرة التي حققها المشير السيسي جاءت لتكون خير ردّ على كل هذه المزاعم عن تصويت المصريين في باقي دول الخليج تحت الضغوط.

وقال مراقبون إن إقبال المصريين أولا ونجاح السيسي ثانيا، قد أفحما شيخ الإخوان يوسف القرضاوي المقيم بالعاصمة القطرية الدوحة، ولم يتركا له حجة يدافع بها عن موقفه العدائي من التطورات السياسية الحاصلة في مصر بدءا بخروج الشعب المصري بدعم من جيشه، لإسقاط حكم الإخوان دون رجعة، وانتهاء بالانتخابات الرئاسية التي كشف الإقبال الكبير عليها ـ في الخارج كمرحلة أولى تؤشر لما سيكون عليه الإقبال في داخل مصر ـ مدى كره المصريين لجماعة الإخوان ورفضهم لها وان هذا الرفض القطعي والنهائي يبين أن زمن الجماعة الإسلامية قد ولى وإلى غير رجعة وبقرار شعبي خالص.

ومن قطر، معقل العديد من قيادات الجماعة الفارين والمفتش عنهم في مصر، وجه المصريون صفعة قوية للشيخ يوسف القرضاوي وبينوا له أن لا صوت مسموع له بين المصريين كما كان يتوهم حتى بين المصريين المقيمين في قطر، رغم الكم الهائل من الأراجيف التي سعى الى إيصالها اليهم عبر قناة "الجزيرة" وغيرها من وسائل الإعلام المغرضة.

وراقب مندوبان عن السيسي وصباحي عملية الفرز الخاصة بأصوات المصريين في قطر والذي جرى في مقر سفارة مصر بالدوحة، ولم يبد أي من المندوبين أية ملاحظة تشكك في نزاهة عملية الاقتراع.

ويقول محللو ن إن ما يحبط القرضاوي أكثر هو أن هذا الإقبال المكثف على الانتخاب كان لدعم ترشح السيسي الذي شن عليه "شيخ الإخوان" حربا شرسة منذ أن ساهم بدور بارز في إنجاح ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران عندما خرج الملايين من المصريين مطالبين بإسقاط الرئيس المعزول محمد مرسي.

ومنذ عزل مرسي، اتخذ موقف القرضاوي من الأحداث اللاحقة في مصر منحى تحريضيا ضد السلطات المصرية التي خلفت نظام الإخوان. وتركز التحريض على المشير السيسي ليتهمه بأبشع النعوت.

وأصدر فتاوى كثيرة تشجّع على العنف واستهداف الجيش والشرطة في مصر كان من ابرزها فتواه التي حرّم فيها المشاركة في الانتخابات وهي الفتوى التي تحداه فيها المصريون وفي الدوحة بالذات.

وقال مراقبون إنهم لاحظوا حماسة كبيرة من المصريين في قطر للمشاركة في الانتخابات، وهي حماسة تفسر برغبتهم العارمة في إفحام حجج الإخوان المتهافتة لتشويه الواقع السياسي في مصر من أجل تبرير دعواتهم اليائسة لمقاطعة الانتخابات.

وأضاف هؤلاء أن الإقبال المكثف على انتخاب السيسي وفي قطر بالذات يمثل في دلالته ورمزيته، رجة ارتدادية للزلزال الذي هز عرش الإخوان في مصر في صيف العام 2013.

وقال أحد الناخبين إنه لا يهتم كثيرا بالانتخابات، وإنه لم يصوت في انتخابات 2012، لكنه هذه المرة أصرّ على التصويت ليقول للإخوان و"الجزيرة" إن المصريين في قطر لا يبيعون ذممهم، ولا تغريهم فبركة الأخبار ومزاعم الإخوان، وخاصة الشيخ القرضاوي.

والاثنين، اتهم السيسي جماعة الإخوان المسلمين بتسريب أسرار الدولة إلى قطر، كما دافع عن قيامه بأداء التحية العسكرية للرئيس المعزول، محمد مرسي.

وقال السيسي، في مقابلة مسجلة أذاعتها ليل الأحد عدة فضائيات مصرية، إن الجيش لم يخطط لإسقاط الإخوان قائلا "عيب جدا أن نخطط أن نوقع أحدا وأن يكون هناك مؤامرات، وهناك التزام واضح بحدود الجيش". وأضاف السيسي أن قيادات الجيش "تعرضت للترهيب والتغريب وأن أخطر شيء فعله الإخوان كان هو التهديد وهو أمر لا يقبله الجيش".

ونفى السيسي عودة ما وصفها بـ"الدولة البوليسية"، قائلا "لا أحد سيستطيع أن يعتقل المصريين مرة أخرى بعد 25 يناير" ولكنه اعتبر أن القانون "له أظافر".

واكد أنه قال للرئيس المعزول محمد مرسي أن الجيش "مش بتاع حد" ولفت إلى وجود ما وصفها بـ"الوثائق والتسجيلات" التي تم تهريبها وقت الإخوان من رئاسة الجمهورية إلى قطر، تضم تقديرات ورؤى حول الأوضاع بمصر.

وأضاف "الإخوان كانوا جاهزين للوصول إلى الحكم لكن لم يكن لديهم الجاهزية للنجاح".

وعلى غرار قطر، شهدت سفارات المصرية في دول الخليج إقبالا كبيرا على عملية التصويت، بالتزامن مع إقبال مماثل في سفرات مصر وقنصلياتها في مختلف أنحاء العالم.

وكشفت النتائج الأولية لنتائج تصويت المصريين بالخارج عن تقدم كبير للمشير السيسي ما يعكس حظوظه الوافرة بالفوز.

وهكذا أقدمت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على توجيه الضربة القاضية لكل التكهنات والشائعات والتسريبات حول نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة وأعلنت عن النتائج الرسمية والنهائية.
وما يهمني كمواطن إيزيدي هو إن "جماعتنا" حصلوا على مقعدين فقط، بينما كانت حصتنا 7 مقاعد في البرلمان الذي أوشك على أن يودعنا غير مأسوف عليه لأنه "خربط" أمورنا المادية ولأنه لم يقرّ الموازنة المالية العامة، بينما أعضاء البرلمان الموقرون والمبجلون لن يشعروا بتداعيات ذلك حتى لو لم يتم إقرار موازنة عام 2050 فالجيب مليان والأرصدة في البنوك تضحك علينا وعلى فواتير دائنينا!!
إيزيدياً وحسابياً.. خسرنا 5 مقاعد برلمانية.. لكن ليس علينا أن ننظر دائما للنصف الفارغ من السطل، بل للنصف المليان، رغم إن النصف الفارغ مؤلم وموجع جدا.
الجانب الايجابي في الخسارة الإيزيدية البرلمانية يتمثل في العقلية الانتخابية لدى الناخب الإيزيدي، الذي لم ينصاع للنداءات الطائفية والدينية والتخندق خلف متاريس عشائرية ومذهبية قبل أن تكون دينية.
أكاد اجزم إن الناخب الإيزيدي قدّم درسا بليغا للناخبين العراقيين عموما، من خلال التصويت لمرشحين من الإخوة من الكورد المسلمين ومنحهم ثقته قبل أن يمنحهم صوته، وهذا ما حصل في سنجار معقل الإيزيدية التي فاز بها مرشحون من قائمة التحالف الكوردستاني من الكورد المسلمين بشكل لافت، رغم إن القاعدة الجماهيرية والانتخابية يشكل الإيزيديون عمودها الفقري.
انه درس مجاني لكل العراقيين، بل هو درس رائع ينادي الجميع لانتخاب واختيار الأكفأ والأحسن والأجدر وبعيدا عن الميول الطائفية..
الإيزيديون حطموا عذرية خنادق التمترس الطائفي واختاروا مرشحين مسلمين و فضلوهم عن أبناء جلدتهم، فمتى سيقوم الناخب الشيعي باختيار مرشح سني، ومتى سيختار التركماني مرشح مسيحي، وهل سنرى بأعيننا تصويت ناخب سني لمرشح إيزيدي، وكل هذا عملا بمبدأ الكفاءة؟
ليس على الإيزيديين ان يحزنوا لخسارتهم، فاصواتهم التي رفعت مرشحين مسلمين من سنجار للبرلمان هي صرخة حقيقية بوجه الطائفية، وهي رسالة للعراق باجمعه وبضمنه اقليم كوردستان، والرسالة تقول: انتخبوا المرشح/ة المناسب/ة للزمان المناسب كي نرمي جزء من امراضنا خلفنا ونلتفت لبناء الانسان والوطن.
الخسارة الايزيدية هي ربح كبير في المفاهيم الديمقراطية وفي دروس المفاضلة الدينية والمذهبية، بل انها درس مجاني على العراقيين ان يستوعبوه كي يدركوا ابرز مكامن عللهم واوجاعهم المزمنة.
مع شغفي بكرة القدم والدوريات العالمية وتشابكاتها وغرائبها بهائها وجمالياتها في اللحظات الاخيرة تجعل الانفاس محبوسة والإثارة متوقعة حتى الثواني التي تجعل انفاسك وأحاسيسك متوترة تعرف هذه متعة كرة القدم وإمتدادات العجائب فيها. في السياسة العراقية تجد الأغرب والأعجب بحيث لادوري  اوربي ولامباراة اتلتيكو مدريد وبرشلونة مثلها والتي حسمت الدوري بالتراجيديا المعروفة. كنت اتابع المرشحين وصدمات نفسية  تلقائية عند رؤية البعض وهواجس ومنغصّات وبخصوص إعلامي.. حصريا كنت اتابع ترشيح الدكتور محمد الطائي مدير قناة الفيحاء  الفضائيةعن محافظة البصرة  والسيد  فاضل فوزي حسين مدير قناة النهرين الارضية والتي تعلّق بها العراقيون الشباب عامة والرياضي منهم خاصة لإنها دأبت على نقل مباريات الدوريات العالمية بعيدا عن التشفير المعروف وكلفته الغريبة... طبعا كان مدير قناة النهرين يطل من خلال القناة ويقدّم نفسه بصورة من المستحيل أن يصدق أحدا انه سيفوز!! حتى بوستراته ليست يالضخامة الحجمية في بغداد ولاالنوعية التي كطراز سوبر عند البعض من شدة وضوح الصورة وبراقيتهّا بل ولا العددية!!   مع ذلك فاز وحقق 5279صوتا فهنيئا له ولجهد قناته. اما الدكتور الطائي فقد حصل على أصوات متميزة وهي (62514) صوتا وكانت حملته من قناته اولا صادقة وواقعية وهادفة ومحببة عند البصريين لإنها ليست وليدة صدفة الحدث.. وأيضا لم يخدع اهل البصرة بالوعود لاني اتابع   خط قناته منذ سنوات وديدنه الجسور في برنامجه هو نفسه  قبل الانتخابات دون تبديل النمطية وبيع ضوء الشمس!! وأستغرب وجود حملة عليه انه غيّر خطه الوطني!!!   وانقلب على مفاهيم المواطنة لانه نقد الحكومة....كلا والف لا.. فقد كانت الفيحاء الطائية القيادة ناهضة بهموم البصراويين منذ تأسيسها ابارك للدكتور محمد، فوزه  واتمنى إتاحة الفرصة له لتنفيذ وعوده الحقيقية  بإقليم البصرة فهو سيكون حتما الناطق الحقيقي بهموم البصريين...فهو نصر لنا بغض النظر عن من يشابك التأويلات حوله فمن حصل وهو على هذه الاصوات المتميزة لايقدح في كونه مع قائمة نخبوية  وطنية ذات شعبية معروفة رغم كونها خارج السلطة..نالت في البصرة مقاعدا لم تكن في الحسبان. ابارك لمديري القناتين التلفزيونيتين ، فوزهما وأستغرب موقفين من مئات المفارقات الإنتخابية!!  الاول موقف قناة الوطن الاولى  عندما خرجت عن طورها ...ففرحت بالفوز المعروف والكاسح لقائمة معلومة  .... دون الالتفات لنغمة التزوير...والذي أباركه من الباب الديمقراطي ،بصورة ليست ملفتة لنظرنا البسيط بل بغرابة تركيزية وموسيقى صاخبة وأغاني هابطة  وتايتلات متكررة مليار مرة  ولقاءات مدروسة ونشكر التكنلوجيا أن!! وهبتنا الريموت كونترول لتغيير مالايروق لنا!!  ناسية مهنيتها وإن ذاك الموقف جلب الملامة من بقية الكتل .الموقف الثاني عشته بنفسي جلبت والدي للمركز الانتخابي البعيد بسيارة عادية وإذا بضابط شرطة قريب جغرافيا المفروض  لايتدخل الابعمله كحماية ليقول لي انا البسيط المدارك الواهم الحالم.. ولبقية آهالي السيارات!! علنا في الشارع العام!! بمنطقتنا الحدودية!!  صادحا صارخا من ينتخب فلان!! ساسمح له الوقوف بسيارته! واصبح بذلك رمزا إنتحابيا بالحاء وبوقا مجانيا،رصدته حواسي  وإندهاش نواظري ومنعتني  بعنف يد  الحاج والدي من  ملاطفته ومحاورته ومجادلته لامجالدته ديمقراطيا!!

عزيز الحافظ

متابعة: قامت السلطات في أقليم كوردستان بأغلاق مقرات و مكاتب حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني المقرب من حزب العمال الكوردستاني و ألقاء القبض على عدد من كوادر الحزب في أربيل و دهوك. و شكل الاغلاق مقرات حزب الحل في المناطق التي يسيطر عليها حزب البارزاني فقط و حكومة حزب البارزاني.

و نتيجة لهذا الاغلاق قامت بعض الجهات و بعض المواطنون في محافظة السليمانية التي يسيطر عليها حركة التغيير و حزب الطالباني بتنظيم مظاهرات و فعاليات ضد ممارسات حزب البارزاني حيال حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني.

أغلاق مقرات حزب الحل في المناطق الصفراء فقط من إقليم كوردستان يثبت أن نظام الادارتين لا يزال ساريا و أن حزب البارزاني يصدر قراراته دون الرجوع الى باقي القوى الكوردستانية في الإقليم كما أنه يثبت أن حركة التغيير و حزب الطالباني أما لا ينفذان القرارات التي تصدرها حكومة الإقليم بقيادة حزب البارزاني أو أن حزب البارزاني هو الذي قام بأغلاق مقرات حزب الحل في محافظتي دهوك و أربيل  حزبيا و أن حكومة الإقليم ليست لديها السيطرة على حزب البارزاني نفسة.

مظاهرات اليوم في السليمانية معقل حركة التغيير و حزب الطالباني هي ضد حزب البارزاني و تعتبر أزواجية في التعامل من قبل أدارة أربيل و أدارة السليمانية كما تمثل اصرارا من قبل الطرفين على الاستمرار في أتخاذ القرارات الحزبية و فرضها على المناطق التي يسيطرون عيلها و ما تسمى بحكومة الشراكة و الوحدة الوطنية كذبه لا يصدقها سوى مؤيدوا تلك الاحزاب.

الى الان لم تقم سلطات محافظة السليمانية بأغلاق مقرات و مكاتب حزب الحل.

يذكر أن هذه الإجراءات ضد حزب الحل أتت بعد أصدار بيانات مندده بما تسمى (مجزرة أربيل) و التي راح فيها عدد كبير من أعضاء حزب الحل و مؤيدي حزب العمال الكوردستاني سنة 1998 في أربيل التي تقع تحت سيطرة حزب البارزاني.كما أنها تأتي بعد تأزم علاقات حزب البارزاني مع حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان و ترحيل رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري الذي تأسس بدعم من البارزاني شخصيا من غربي كوردستان الى جنوب كوردستان.

بعد غياب العملة الدكتاتورية عام 2003 بدأ العراقيين بمساندة القوی التي أسقطت الطاغي صدام حسين بالعمل علی نظام توزيع السلطات و بناء مؤسسات دستورية تمارس الحكم الديمقراطي في العراق لكي‌ تبتعد بغداد عن الشمولية. فتم بعد ذلك وضع دستور عام ٢٠٠٥ شارك فيه أحزاب عراقية و كوردستانية و صوت له أكثر من ٨٠ بالمئة من العراقيين. كان الهدف من كل هذا بسط الإستقرار والسعي في سبيل مفردات مثل التنمية والبناء والتطور والبحث عن حلول للمشاكل العالقة وتبادل أفكار بعد الإصرار علی أخذ البنود الدستورية والإتفاقيات السياسية بجدية.

بالرغم من أن الدستور العراقي الحالي لا يخبأ في ثنایاه تصور لفلسفة الدولة ، فالدول المتقدمة تحدد السلطة لكي لاتصبح فوق المجتمع و مبدأ الدولة الإتحادية أحد الأسس الدستورية التي لا يجب المساس بها ولكن من الممكن إعادة تقسيم الولايات ، بناء على تغييرات جديدة في الحدود بين الولايات، طالما أن المواطنين المعنيين يرغبون في ذلك. أما إذا فشل السلطة في القيام بدورها ، فلا سبيل إلا أن تحل ويتأتى لانتخابات عامة تفرز من خلالها صناديق الاقتراع منظومة سلطة جديدة. قبل الانتخابات الأخيرة كاد الوضع في العراق تسير بسبب السياسات الانعزالية الخاطئة من قبل رئيس الوزراء نحو وقوع كارثة ، بل وحتی نحو حرب طائفية مع إقتران عواقب وخيمة للمجتمع والاقتصاد. إقليم كوردستان لاتريد أن تكون علاقاتها مع الحكومة الإتحادية مبنية علی اللاشراكة أو سياسة الطرف الواحد ، لە مطالب كانت و مازالت عالقة لأسباب ذكرناها في مقالاتنا السابقة.

اليوم وبعد إعلان نتائج الإنتخابات التشريعية في العراق الإتحادي التعددي ، نری وضوح الخطاب والموقف الكوردستاني الموحد من العمل في سبيل تشكيل حکومة الشراكة الحقيقية في بغداد.

لتتعلم الجهة التي تريد أن تتحمل مسٶولية السلطة في بغداد من تجارب الشعوب كيف تبنى الأوطان علی أساس الشراكة الواقعية والاحترام الطوعي لبنود الدستور والقوانين ، دون إلغاء الآخر ، بها تتجه بوصلة الحكم في العراق الفدرالي نحو تقسيم السلطات وليس تجميعها وتمركزها بيد مسؤول واحد، كي يعود زمن الدكتاتورية بثوب جديد.

علی الحكومة التي تتشكل في بغداد ضمان إنجاح مجمل المشاريع والقضايا والبرامج المتعلقة بالتحديث والتنمية أو بالحرية والعدالة أو بإنتاج المعرفة والتقنية وعلی الأحزاب الفائزة في الإنتخابات منع بروز الثوابت التي تعيد التجربة السياسية في العراق الی الوراء وتقود هذا البلد الی العزلة الخانقة.

القيادة الكوردستانية تتمنی أن تظل الثقة ، التي بناها مع الفصائل التي كانت أبان الحكم الصدامي تمارس نشاطاتها لسنوات طويلة من أرض كوردستان کمعارض للنظام الشمولي والقمعي في سبيل إسقاطه باقية لبناء دولة الشراكة الحقيقية والديمقراطية التشاركية لتحقيق الاستقرار والنمو ، إذ من الجليّ بأنه لا يمکن التعامل مع النفس إلا من خلال التعامل مع الآخر.

القيادة الكوردستانية بموقفها وخطابها الموحد مع فلسفة إنتهاج لغة الحوار الموضوعي في نقاط الخلاف الفكري والعقائدي والعملي، وليس لغة العنف والفرض والإكراه. فهي الآن مع القرارات النهائية ولن تنتظر عقداً آخر للمرور بنفس التجارب السابقة وإذا رأت بأن العملية السياسة تسير بإتجاه تبعدها من مطاليبها الدستورية فسوف تختار مقاطعة العملية السياسية و بالنتيجة سوف تقاطع الإشتراك في البرلمان والحكومة ، بالنسبة للكوردستانيين إنتهی زمن الضمانات الورقية لغير مفيدة والوعود الشفهية الكاذبة.

کفی العراق الإتحادي العيش في ظل رئيس للوزراء وقائد عام للقوات المسلحة عمل في السابق بمناورات ميكيافيلية من أجل الإستمرار في البقاء في الحكم بعد أن بسط في السابق سلطانه على كافة الأجهزة والوزارات والمؤسسات و بعد أن أبعد خصومه ومنافسيه بالتصفية السياسية والغير سياسية لتحقيق نيته في كتم الأنفاس و تسويد النهار و تنغيص المزاج العام و إشعال نار الفتنة بين المكونات العراقية من دون الإهتمام بالمنطق القائل بأن الناس في الديمقراطية سواء لا آلهة و لا أصفار.

علی رئيس الحكومة الجديد في العراق ، كائن من يكون، التعامل مع محيطه السياسي والاجتماعي من موقع الحرص على سلامة العملية الديمقراطية في العراق وعدم تعميق الخلافات و تعقيدها و التشكيك بإخلاص الخصم. عليه أن لايسعی بشكل لا دستوري من اجل التشبث بالسلطة بهدف خلق صراعات عنصرية ومذهبية وحزبية في كل أنحاء العراق و أن لا يخلق الأزمات المزمنة حتى يستطيع أن يدير الحكومة ويتكالب علی جمع الثروة.

فالعالم تغير بصورة جذرية و بنيوية ومتسارعة فلا سبيل الی الإندراج فيه والمشاركة في صناعته من دون تغييڕ يطال المناهج والمبادیء والنظريات.

العراق بات أشبه بسبب هذه السياسات العقيمة بالرجل المريض في العالم. إن إقرار القيادة الكوردستانية بحقوق الشعب الكوردستاني المشروعة في الاتحاد الفيدرالي هو سعي لتلبية المطالب الدستورية لهذا الشعب والإلتزام بالمادة 140 من الدستور تطبيقاً لحقه في تقرير مصيره بعد أن صار شعب كوردستان عامل الاستقرار في العراق و المنطقة.

السنين الماضية أثبتت بأن إستخدام سياسة القواقع الفكرية الخانقة و نشر فيروس المركزية من أجل تغليب الإعتبارات المذهبية أو القوموية علی الصناعة المفهومية والمشاغل المعرفية و سلب الهوية والإرادة بعد تشعب أذرع رأس تيار التفرّد كالأخطبوط ، لم يبشر للعراق والعراقيين بخير.

لقد ولیّ زمن سماح الشعب الكوردستاني للحكومات في العراق الإتحادي ببسط الهيمنة بعد لبس جلباب ديني أو قوموي والتعمد إلی تفتيت ديموغرافيته علی أساس أقوام لإستغلال نزاعاتها و طوائف لتوظيف صراعاتها أو قبائل لإستثمار نعراتها بهدف إبقاءها خاضعة سياسياً وعليلة إجتماعياً للترويض بإرادتها و نهب ثرواتها و توزيع أسلابها وتعطيل ديناميات الارتقاء الحضاري عندها وكبح تطلعات التواصل الإنساني لديها.

فالحكومة الإتحادية يجب أن تضع في أولويات عملها تحسين شروط العيش للمواطن العراقي في أي بقعة جغرافية كان و علیها العمل علی إحراز التقدم والإزدهار بدل قطع رواتب موظفي الدولة والميزانية علی الإقليم الفدرالي وإستعمال لغة الصاروخ والمدفع والحشد المرصوص والجمهور الأعمی و التهديدات و الوعد والوعيد والسعي في تصدير الأزمات التي لم تعد لغة العصر لأنها لا تصنع حياة و لن تجلب حرية و لن تغير واقعاً نحو الأحسن.

و ختاماً نقول: المجتمعات العراقية اليوم بأشد الحاجة الی ساسة يعملون علی إنتاج ثقافة جديدة منفتحة مدنية و سلمية مبنية علی عقلية المداولة والشراكة الحقيقية لا علی الدعوة و الترويج لعقلية الضد و منطق الإقصاء.

الدكتور سامان سوراني

 


يبتعد البعض عن الحقيقة بشكل مقصود، غير مُكترث لردود الأفعال وخاصة عندما يلجأ هؤلاء الى التخفي خلف الأسماء المستعارة عند كتابة المقالات أو التعليق عليها. وعلى سبيل المثال السيّد المعلّق الذي أطلق على نفسه إسم (هه ڤال) في تعليق له على مقالي السابق ، (الولاية الثالثة بين ارادة الجماهير وأوهام الإقطاعي الأكبر).

وقد طرح العديد من النقاط التي عبّر من خلالها عن اعتراضه على ماجاء في المقال، متّبعا لإسلوب يدس فيه السُم بالعسل تعكس وخاصة في النقطة الأولى التي يعزو فيها نجاح السيد المالكي في الانتخابات الأخيرة الى "الشوفينية"،(وحسب تعبيره)، " فالسبب الاول لنجاح المالكي هو إظهاره العداء للاكراد كقومية وليس للبارزاني".. لاشك بأن مثل هذا التعبير هو تجني كبير على الحقائق وتأويل خطير لما يبطنه من معنى يشير الى أن أصل الخصومة بين الشعوب وليس بين الساسة، أو هكذا أريد له فكان!.

بلا شك ولا أريد إلقاء التهُم على أحد جزافاً، ألاّ أن مثل هذا القول لا يقرّه أو يُروّج له إلاّ مرضى العقول أو العملاء المنخرطون في أجندة معادية للإنسانية وليس للعراق والعراقيين وحسب!. لأن واقع الحال يؤكد بأن مئات الآلاف من العراقيين من أصل كردي يعيشون في بغداد وبقية المدن العراقية، فضلاً عن أن من بين الجماهير التي منحت أصواتها للسيد المالكي هم من القومية الكردية، وخاصة (الكرد الفيلية).

كما يصف الشخص المذكور السيد المالكي، بالقول :"قائد شوفيني أقصى الكرد وإحتضن البعثيين"، .. طبعا لا يقول بذلك ألا الإنسان الجاهل جهلاً مركّباً، أو العامل ضمن أجندة داعشية تهدف الى تفكيك المجتمعات وتمزيق المنطقة. بالإضافة الى الأسباب التي تطرّقت لها سلفاً، فمنصب رئاسة الجمهورية، و أعداداً كبيرة من موظفي الدولة الكبار هُم من القومية الكردية (مدراء عامّون، سفراء، وزراء، ونائب رئيس وزراء) يعملون في معية السيد المالكي، الى جانب قادة أمنيين وعسكريين كرد يعملون بأمرة المالكي، بما فيهم رئيس أركان الجيش العراقي وقائد الفرقة الذهبية (اللواء فاضل برواري)، فكيف يتفق أن يجتمع ذلك مع وصف السيد المالكي بـ (الشوفينية والإقصاء) إن لم يكن جهلاً مركّباً، أو حملاً لأجندة خارجية؟ ..

أما مسألة إحتضان البعث، فيقتضي البحث عن أعداد المستشارين وشاغلي الوظائف الكبرى في الإقليم ممن كانوا في فصائل الجحوش وكتائب مستشاري الصنم المقبور، وكم من البعثيين الكبار الهاربين عن وجه العدالة يتمتعون الآن بالأمن والأمان في ضيافة رئاسة الاقليم؟، بل وحتى الشيخ الدليمي علي حاتم (الداعشي) والذي يقود حربا ضد الشعب والجيش العراقي يعقد اليوم المؤتمرات الصحفية التي يهدد بها الحكومة العراقية من مدينة أربيل؟، فأين قلمك يا سيد هه ڤال، وهل هو المالكي أم الإقطاعي الأكبر من يحتضن البعثيين؟

أما إذا كانت الذريعة هي الإجراء الحكومي الذي اتخذته الحكومة العراقية بحق سلطة الاقليم والذي تسبب في القطع المؤقت لرواتب الموظفين، فهو إجراء تسببت به سلطة الاقليم وسياستها الاستفزازية تجاه المركز وخاصة (تهريب النفط الى تركيا ، لتصديره الى طرف آخر أو تخزينه هناك)، وهي عملية غير دستورية تسببت في هدر ثروات الشعب العراقي، وخاصة النفط الذي تعود ملكيته للشعب عموماً مثلما هو نفط البصرة بالنسبة لبقية أنحاء العراق، لذلك جاءت خطوة حجب الرواتب كأحد الوسائل لإيقاف عملية السلب والنهب والتهريب التي يمارسها المتنفذون في الإقليم ومن ثم ضمان عودة الإيرادات الى خزينة الدولة بدلا من ذهابها الى جيوب المسؤولين وحساباتهم المصرفية. والمقال في الرابط التالي بعنوان صناعة الجوع الى أين؟

أي أنني كنت قد كتبت مقالا في حينها مؤشرا على الجانب الإنساني وداعيا لأن لا يكون موظفو الاقليم وقودا لمعركة تسببت بها سلطة الاقطاع السياسي تجاه حكومة المركز. ولكن لم نقرأ للسيد المعلّق
(هه ڤال) في هذا الخصوص مشاركة تذكر،!.. فلا أدري لماذا المزايدة من قبل السيد المعلّق في هذه القضية؟.. ولمَ العجَب من إبداء رأي إيجابي يخصّني في رئيس الحكومة العراقية؟.. أليس الرأي هو وليد القناعة، أم أنه نتاج العصبية وحبيس الأنماط المتوارثة؟، وهل كل عراقي كردي ينطلق إنطلاقة وطنية وإنسانية أو يقول كلمة حق يُريح بها ضميره هو عميل للحكومة العراقية، وكما اتهمني أحد حملة الأسماء المستعارة من أمثالك؟.

لا أخفيك سراًّ بأني أيضا "أتعجّب" من شخص يّدعي الماركسية واليسار وفي نفس الوقت يقف مناصرا للإقطاع السياسي ومدافعاً عنه، فرغم أن ما ذكرته في مقالتي عن الإقطاعي الأكبر هو محض بديهيات تثبت نفسها بنفسها، ألا أن السيد المعلّق هه ڤال يتهمني بأني وصفت (مسعود البارزاني) بـ "أبشع الصفات".. متناسيا بأن البشاعة تكمن في أصل الفعل وتنحصر بفاعله، أما ناقل الكفر ليس بكافر. وما قلته ليس إلا غيض من فيض.

بصراحة لم يثبت لدي ما يدعي السيد (هه ڤال) من إنتماء لليسار المحلّق في الآفاق الإنسانية، بل بات واضحاً بأنه أحد النشطاء الإستثنائيين في مجال (الكوردايه تي)، وذلك يقود الى تساؤلات عدة، منها أين وقف ويقف السيد المعلّق من الجرائم التي أقترفت بحق الأكراد على يد أعوان الإقطاعي الأكبر وخاصة (فاضل مطني ميراني) الذي إغتال عام 1992 العشرات من الأكراد عدا التفجيرات، وعلى سبيل المثال الأديب عبد الرؤوف عقراوي (أبو كاوه) والدكتور نافع عقراوي وغيرهم ، وسيادة المعلّق ، مع أن المدفعية التركية كانت تدك بالقذائف القرى الكردية الآمنة بين اليوم والآخر يقابلها صمت مطبق وإرتماء في أحضان أردوغان؟.. وهل المالكي عدو الكرد وكردستان أم أردوغان ومن لفّ لفّه من الأكراد؟ .. ومن أكثرهما نفوذاً في الإقليم، إذا عرفنا بأن حكومة المالكي لاتمتلك مركز شرطة في الإقليم، في الوقت الذي يمتلك أردوغان قواعد عسكرية، ومراكز استخباراتية متعددة في مناطق الإقليم؟.. وأما الإقتصاد فحدّث ولا حرج فالحكومة العراقية قد أسندت لها مهمة الإنفاق ( 17%)، والمستفيد الأكبر هو الشركات والمصانع الأردوغانية التركية!.

وختاماً، أنني ذكرت مرارا في مقالاتي حجم الظلم الذي تعرّضت له على يد هؤلاء، فضلا عن جرائمهم التي لاتعد ولاتحصى، ولم يتحرك السيد (هه ڤال) يوماً، أو يكتب حرفاً لمواساتي أو مواساتهم، فهكذا ينبغي لمن تربطنا بهم وشائج (الكوردايه تي)،أليس كذلك؟ .. ألا أن واقع الأمر هو عكس ذلك تماماً، فمعظم ما يقال هو للمنافع الشخصية والحزبية والإستهلاك المحلي وخداع البسطاء!.

وأن المقالات التي تتحدث عن الحقائق بجرأة وتتطرق الى جرائم المسؤولين، تبعث بالسيد هه ڤال، وحاشية الإقطاعي الأكبر الرغبة للرد بردود أقل مايمكن أن يقال عنها (كلام حق يراد به باطل) وهو جزء من سياسة التبرير. وليس مستغربا منهم الإستعانة بالفصائل الارهابية لضرب أعدائهم، فالجدير بالذكر هنا التطرق الى بيان أصدره إحد الفصائل الإرهابية (الداعشية) مؤخراً (الرابط أدنى المقال)، يعلن فيه إهدار دم قائد الفرقة الذهبية في الجيش العراقي اللواء الكردي فاضل برواري يحذرونه فيه من ضرب الإرهابيين في الفلوجة.

بلا أدنى شك أن لاقيمة تُذكر لمثل هذا التهديد لرجُل يمتلك قناعة كاملة وإيمان راسخ بالواجب الوطني المسند له أو الرؤية الانسانية التي يتبناها، لكن المفارقة في هذا البيان أن هذا الفصيل يصف مسعود البارزاني بـ (ألطف الأوصاف) ومنها " ولي أمر المسلمين في الأقليم" و "الحارس للدين" و "الساجد مع الساجدين". وربما أحبّ السيد (هه ڤال) أن يسمع منّا هذا النوع من الوصف والمديح لرئيس الاقليم، ولكنه تناسى وللأسف بأن، الدواعش على أشكالها تقع!.

المقال مع التعليق: الولاية الثالثة بين ارادة الجماهير وأوهام الإقطاعي الأكبر
http://sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=38101
مقال صناعة الجوع الى أين؟
http://www.kurdistanpost.com/view.asp?id=b1a08d2f
رابط البيان الارهابي الذي يمدح فيه الدواعش رئيس الاقليم ويهددون قائد الفرقة الذهبية:
http://www.alnahar-news.com/index.php?news=2416

الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 10:57

الرجبية توحد العراقيين - حميد الموسوي

كاظمية الجوادين ارض الاقداس تستعد لأستقبالكم .. .
ادري ان ماساقوله يعرفه الكثيرون بل معظم المسلمين والعراقيين بشكل خاص ، ولكن من باب [ فذكر] واعادة شحذ و[ شحن ] البال والذاكرة الغارقة في هموم الحياة اليومية وغموم مصائب ومتاعب وكوارث تداعيات سقوط الاقنعة واحباطات معالجات الحكومة ، ونتائج الانتخابات البرلمانية ،وانتظار المجهول ،ومخاطر المرحلة المضطربة المتشابكة الخيوط .. الواقفة على اصبع عفريت وبرجل واحدة.
رجب الاصب كعادته بانتظار موجكم العارم هل ستكونوا بمستوى تكريم شعائره وتقديس رموزه ؟
كيف ستحيون رجبية هذا العام ؟!.
قلناها لكم في العام الماضي .. وللعاشورائيين .. وللاربعينيين  ونقولها من جديد.. . وسنكررها في كل زيارة مليونية :
الحضور مطلوب .. المشاركة شبه واجبة .. البذل شجاعة شريطة اخلاص النية ونكران الذات والحرص والمحافظة على النظافة والنظام والالتزام بتعاليم السلطات المسؤولة والهيئات المشرفة والابتعاد عن كل مايثير الفوضى ويشوه المناسبة
ويستفز الاخرين ويفرح المستنكرين والشامتين .
لقد اوصينا قبلكم المشاركين في كل مناسبة قدسية   .. وشددنا على النظام والنظافة .. وتمنينا على امانة بغداد بتهيئة اكياس يحملها الزائرون لجمع قناني الماء الفارغة ووضعها في مكان مخصص ....
وحلمنا بتهيئة شتلات يزرعها المشاركون خلال مسيرهم .... ورجونا .. وتمنينا .. وتوسلنا .. لاتتركوا ركام قناني الماء واكياس النايلون وعلب العصير وبقايا الاطعمة والطبخ تشوه بعض الشوارع والساحات والجزرات الوسطية  !.
وهذا سيحصل في اكبر دول العالم واكثرها تقدما اذا لم يشارك المواطنون في جهد واضح يعين عمال النظافة على تغطية خدمات مليون فرد فكيف اذا تجاوز عدد المشاركين السبعة ملايين ؟!.
ايها الرجبيون الحقيقيون ... الله الله بالنظافة .. الله الله بالضبط والنظام والالتزام...الله الله بالشعارات الهادفة الموحدة .. لاتتركوا ثغرة ينفذ من خلالها اعداء العراق لأختراق صفوفكم.. الحذر الحذر من مخططاتهم الشيطانية..تعاونوا بكل ماتملكون مع القوات الامنية لدرئ العمليات الارهابية المتربصة لتقبر في مهدها.. كونوا بمستوى المسؤولية فرمز الرجبية الخالدة  الامام موسى بن جعفر كاظم الغيض عليه السلام لايليق به الاالتقديس المنظم المنضبط النقي .

وحتى تعانقوا راهب بني هاشم امام الصبر الاسطوري .... حتى تجددوا البيعة والولاء لأهل بيت النبوة  ... حتى تصافحوا الملائكة في كاظمية الجوادين  ... حتى تسروا رسول الله وعلي وفاطمة والمعصومين  كونوا زينا لأهل بيت نبيكم ولا تكونوا شينا عليهم  ... اعطوا المناسبة حقها .



لا يوجد شعب من شعوب الارض عانا مثلما عاناه شعبنا في العراق فمنذ عام 1961 وهو ينزف دما فمن حركات المنطقه الشماليه الى حروب صدام ومقابره الجماعيه ثم استلمت زمر بقايا صدام مهمة الموت الجماعي للعراقيين من خلال المفخخات و العبوات الناسفه و الكواتم ويطول وصف  ذكر تلك الماسي ومطلوب خلال المرحله القادمه الاعداد بشكل دقيق لتلك المرحله من خلال وضع نظام داخلي للتحالف الوطني و وضع برنامج مكتوب تتفق عليه الاطراف المؤتلفه لتشكيل حكومه الاغلبيه السياسيه تعالج مفرداته اوضاع الحرمان الذي عانا منه شعبنا و اعطاء الاولويه بالقضاء على الارهاب باسرع ما يمكن و تصفيه الفساد في مؤسسات الدوله و البدء بالنهوض التنموي وعلى كافة المستويات ووفق اسلوب مخطط له و معالجه البطاله هذه الافه اللعينه التي بقيت تختطف سعادة الاسره و الفرد من خلال الحاجه في بلد نفطي فالخلل الذي كان يعاني منه المجتمع العراقي في ظل الانظمه السابقه قد تم تكريسه من قبل الفاسدين الذين يعتبرون حلفاء للقوى الارهابيه حيث عند تصفية الارهاب سيذوب اولئك الفاسدين كما يذوب الجليد عند ظهور الشمس و العراقيون يدركون ما يدور حولهم واصبحوا يميزون بين الساسه في هذا العهد وبين من هو وكيل و يعمل لصالح القوى الاجنبيه و من هو يعتمد على ارادة هذا الشعب  بو جوده في السلطه فألامانه في التصرف لمن يتولى ادارة مؤسسات الدوله هي الترجمه الحقيقيه للتوجه نحو نظام ديمقاطي يعكس ارادة هذا الشعب و سبق ان كتب الكثير حتى حصل الملل من كثرة المقالات و ادركنا في حينه ان العائق هو تعدد مراكز القرار و الولائات احيانا لاجندات او طوائف او منطقه وتفشي سوء القصد في التصرف السياسي و محاوله التغطيه على الاخطاء و التي قسم منها قاتله ولاكن بعد تشكيل حكومه اغلبيه سياسيه لا يوجد عذر حيث ينتظر العراقيون ان تتولى مناصب مؤسسات الدوله و الوزارات اناس ذوي كفاءه و اخلاص و خبره وتجرد في مجال عملهم لا ان ياتي من خبرناهم فيما مضى بابن خالتي و ابن محافظتي و ابن حزبي و الحقيقه ان خذلان الكثير من العناصر التي عليها مؤشرات غير مرضيه في الانتخابات الاخيره دللت على تزايد نمو الوعي لدى العراقيين فجاء (التشذيب)في بعض الاحيان رائعا ولاكن بقيت بعض الدرن و ستصفى في الانتخابات القادمه انشاء الله من خلال ارادة هذا الشعب و هناك اولويات ذكرنا قسم منها و اعطاء صلاحيه لرئيس الوزراء باختيار (طاقم ) وزارته في حكومه الاغلبيه يجعله المسؤول الوحيد عن نجاح السلطه التنفيذيه ولا بد في هذه الحاله و طبقا لنصوص الدستور النافذ و الاعراف الدستوريه في مختلف الانظمه السياسيه ان يكون منصبي رئيس مجلس النواب و رئيس الجمهوريه ضمن اختيار كتلة تلك الاغلبيه لضمان انسجام كامل في حركه مؤسسات الدوله باصدار القوانين التي تتطلبها تلك الموسسات سيما التنفيذيه منها و المصادقه على تلك القوانين و يزعم البعض بان تطلب توفير ثلثي اعضاء مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهوريه سيؤدي باللجوء الى الشراكه الوطنيه وهذه مغالطه واضحه لاثباط العزم نحو تشكيل تلك الموسسات الديمقراطيه فالاتلاف الوطني ضمن التصور الواقعي ستصل مقاعده مع حلفائه في مختلف المحافظات حيث حصل تغيير في جميع تلك المحافظات و بالتالي ستصل تلك المقاعد الى (200) مقعد و عندها يكون توفر ثلثي مقاعد مجلس النواب بوجود 220 مقعد وهذا العدد ليس بالامر الصعب ففي التحالف مع اي كيان يضم العدد المطلوب و ان اقتضى ان ياخذ ذلك الكيان منصب رئيس الجمهوريه عند توفر الشروط المطلوبه في مرشحه عندها يكتمل اشغال تلك المؤسسات وفق البرنامج المعد و كيانات  التحالف الوطني عند نزوعها خارج التحالف سيفقدها ذلك جماهيرها لان المخاطر التي تحيط بالشعب العراقي و وحدة وطنه اصبحت واضحه و السيد اسامه النجيفي بعد ان ادرك فشله ابان الدوره السابقه استبق الاحداث ليعلن عدم تحالفه مع كتلة رئيس الوزراء السيد نور المالكي التي حققت و طبقا لما هو معلن اكثر المقاعد اما تحرك السيد البرزاني لمحاوله استجماع الكيانات الكرديه حوله هو استباق اخر لفرض توجهاته السابقه بحكومه الشراكه الوطنيه التي يفرض من خلالها ما يحلو له  من تصرف و برأي اغلب المحللين ان الاحزاب الكرديه لديها توجه يختلف تماما عن توجه السيد البرزاني و ترغب في الدخول في تكوين حكومه الاغلبيه السياسيه   وما يرشح من تهم متبادله بين تلك الكيانات ينم عن ذلك حيث اتهمت قياده الاتحاد الوطني الكردستاني حزب السيد البرزاني ببيع النفط عبر تركيا والتصرف به لصالح حزبه كما ان بقية الاحزاب من خارج الحزبين الرئيسيين الديمقراطي الكردستاني و الاتحاد الوطني الكردستاني تتهم الاجهزه الامنيه التي يتولاها الحزب الاول باتباع الاساليب القمعيه و وجود سجون سريه وحصول تزوير في الاتخابات و يدلل المراقبين على ذلك بعدم تمكن تلك الاحزاب من تشكيل حكومه الاقليم منذو ثلاثة اشهر و استميح القارء الكريم ان اللج مواضيع هامه بنظري خارج عنوان المقال كونها ملحه مع ان حاجات شعبنا كلها تعتبر ملحه و نأمل ان لا تكون اقوالنا كما يقول المرحوم (علي الوردي) بوعاض السلاطين و يقصد بذلك ان الواعض هو من يظهر متمسحا باعتاب السلطان داعيا لة بالعافيه و ملتمسا منه ان يذكر رعيته و طبعا وعاض السلاطين وجدوا في انظمه دكتاتوريه في حين نحن نعيش  اجواء الحريه و الديمقراطيه و ننتظر بتفاؤل تشكيل حكومه الاغلبيه و الاستجابه لتطلعات شعبنا و ما اريد ان اوضحه خارج عنوان هذ المقال هما نقطتان  ساذكرهما بايجاز
1-صدر قانون التعديل الاول لقانون مؤسسه السجناء السياسيين رقم 4لسنه 2006 بتاريخ 3/6/2013 و ابدل رئيس اللجنه في المحافظات الذي كان قاضيا و اصبح سجينا سياسيا يحمل شهادة القانون وتوخى المشرع  بان الاخير يتعاطف مع السجناء و يحس بمعاناتهم في مسالة سرعه الانجاز وتوخي العدل مع ان تولي القضاة لتلك اللجان بنظرنا يوفر الحياد و يحقق انصافا بين مصلحه السجين و مصلحه الدوله وعلى كل حال المطلوب هو تنفيذ التعديل الاخير للقانون فمنذ اكثر من عام تراكمت معاملات السجناء في محافظه المثنى دون حل حيث رشح عدد من الاشخاص من حملة شهاده القانون لاشغال وضيفة رئيس تلك اللجنه ولم يتم اختيار شخص لهذه المهمه و يقول فرع المؤسسه في المحافظه ان سبب التاخير عدم اصدار الامر الاداري من قبل الموسسه العامه في بغداد لهذ الغرض مع ان اغلب المحافظات تم اختيار رؤساء لجانها
2- مع ان المسائل العسكريه تعالج بكتمان الا ان ارتكاب الاخطاء من قبل المسؤول العسكري في اهدار حياة الجنود دون سبب تصل احيانا الى تهمة الخيانه فقد حصلت و بشكل متكرر حالات تنم عن ما يتطلبه الواجب في التدقيق بها و محاسبه القائمين عليها فتكرر تجمع المتطوعين و استهدافهم بتفجير و حصل ذلك لثلاث مرات في حي الجامعه و خلال اعوام 2005/2006 تعطى مجموعه كبيره من الجنود اجازه و تستقل سياره اهليه كبيره من بعقوبه الى بغداد وينظم لها كمين في الطريق ويقتل اولئك الجنود و تكرر ذلك ايضا و مع ان قائد عمليات نينوى ظهر في قناة الحره مساء يوم 17/5/2014 ليوضح بان معركة حصلت في منطقه الشوره لمده ثلاث ايام تم خلالها قتل 46 ارهابي و القاء القبض على 46 منهم و هذه المعركه حصلت ردا على واقعه مؤلمه تعرض لها 50 جندي جاؤا ملتحقين بعد انهائهم دوره في بغداد و في مقر اللواء في الموصل  نقلتهم ناقلات مدرعه الى منطقه الشوره مساء يوم 13/5/2014 و منطقة الشوره منطقه ساخنه وتحرك مثل هذا العدد و في بداية الليل يكون محفوفا بالمخاطر حيث يعطي بدأ الظلام للقوى المعاديه غطاء كامل في مهاجمتهم لهؤلاء الجنودعلى عكس في حاله التحرك الصباحي حيث ممكن طلب تدخل سلاح الجو لفك محاصرتهم وقد نصب لهم كمين في مدخل تلك الناحيه و قتل من قتل و اختطف عشرون جنديا و هو ما نقلته الانباء من قيام الارهابيين بقتلهم و يتسائل المخلصون في هذا الوطن لماذا لم يتم مبيت اولئك الجنود في مقر اللواء و يتم تسليحهم في الصباح و توجههم الى المقر الذي تنوي تلك القياده اشغاله بهم كما ان هذا العدد يجب ان توفر له قافله عسكريه متجحفله و اخطاء من هذا النوع يحال امر التشكيل الذي يوصم بها بتهمه اكثر من التهاون ويحال الى المحاكم العسكريه و تشكل محاكم ميدانيه لانزال العقوبه بمن يوصم بالخيانه لواجبه العسكري و لا يكتفى بالمسأله الثاريه حيث مثل هذه يفترض ان يتم القيام بها قبل حادث مجزره هؤلاء الجنود



ام سويدية في الثلاثينات من عمرها و لها طفلين بعمر 8, 12 .. و تملك مزرعة و فيها أحصنة و أبقار و طيور و دجاج .. نشرت قبل ايام في صفحتها في الفيسبوك هذا الموضوع و قمت بترجمته .. طريقة كتابتها بسيطة و الترجمة ايضا بنفس البساطة !!
أنا اشعر بالغضب الان و اكتب و أصابعي ترتجف .. قبل كل شئ انا لست عنصرية و لست ضد اللاجئين . نقطة راس السطر
قرات للتو بانه يتم تقديم لحم مذبوح على الطريقة الاسلامية المسماة (الحلال) في المدارس السويدية !! الى هنا وصل حدود تحملي !
كل يوم يأتي إلينا لاجئين مسلمين . هم يهربون من ظروف صعبة و نحن لم نعشها و لا يمكننا تخيلها و انا أتعاطف معهم لكنني استغرب خضوع السويد لهم الى هذا الحد..
انهم يريدون الجوامع !! نعم ! نبنيها لهم ! من اين؟ دافعي الضرائب ! و اللاجئين بطبيعة الحال لا يدفعون الضرائب ! لنفرض اننا نحن السويديين انتقلنا الى بلد مسلم ! هل سيسمحون لما ببناء كنيسة او حتى بناية خاصة بنا نحتفل بها !!
انا في بلدي لم أعد احس بالأمان و بت اخاف البس ملابس خفيفة كما كنت سابقا لانني عند ذلك يجب ان ألوم نفسي اذا تعرضت لاية معاكسة او حتى اغتصاب ...
انا كنت اذهب الى المسبح مرتين في الأسبوع . هناك لافتة واضحة مكتوب عليها يجب الاستحمام اولا بدون ملابس لغرض النظافة قبل السباحة .. لكن المسلمون يسمح لهم بالسباحة بدون الاستحمام لانهم لا يريدون ذلك .. لذلك لم أعد اذهب الان الى المسبح ..الرجال المسلمون يأتون الى المسابح فرحين و يسبحون بالشورت فقط و هذا شئ عادي لكن البنت المسلمة حتى في المسابح رأيت البعض منهن يسبحن بكامل ملابسهن و مع قطعة قماش على رؤوسهن و طبعا يسمح بالسباحة فقط للبنات الصغيرات لان الفتاة البالغة لا يسمح لها السباحة ابدا ..
لماذا السويد تسمح لهم بمخالفة القواعد و الواجبات التي نحن نطبقها على انفسنا ؟؟ و لماذا لا يغسلون أنفسهم قبل السباحة ؟؟ انا لا تتولد لدي رغبة بالسباحة و في مكان هناك من يسبح به بملابسه !!
لدي ولد في المدرسة و معه بعض الفتيات المسلمات يلبسن الحجاب و لا يسمح آبائهن لهن بممارسة نشاطات الرياضة و غيرها من النشاطات المدرسية .. ولدي يحس بالحزن من أجلهن . نحن نعيش في دولة فيها مساواة بين البنات و الاولاد ! أليس هذا ظلما ضد البنات؟
في المدارس يأخذون التلاميذ الى زيارة الجوامع و معابد اليهود و الكنائس للاطلاع ليس الا ، أولادي يذهبون الى الجوامع لكن اولاد المسلمين يرفضون الذهاب الى الكنائس !!
اصبحت اخاف على ابنتي عندما تلبس ملابس خفيفة لان هناك من الأطفال المسلمين ممن يقولون لها بأنها عاهرة !!
بالنسبة لقضية لحم الحلال . انا املك مزرعة للحيوانات و لدي أحصنة و أبقار و لا اريد لاحد في بلدي ان يذبح الحيوان بدون تخدير . نحن نخدر الحيوان قبل ذبحه لكي لا يتألم !! لماذا يسمح للمسلمين بتعذيب الحيوان ؟ شئ مأساوي ان حتى مدارسنا السويدية توفر اللحم المذبوح على طريقة الاسلامية للطلاب المسلمين !! نحن دولة لها قوانين مشددة لغرض حماية الحيوان ! فلماذا نسمح للآخرين بارتكاب هذه الجريمة بذبح الحيوان بدون تخدير .. انا اكتب هكذا ليس لانني لا احب اللاجئين لكن اذا كانوا قد اختاروا العيش هنا هربا من صعوبات و ظروفهم حياتهم فعليهم ان يحاولوا الانسجام و ألا فان من الافضل لهم و لنا إرجاعهم الى بلادهم ..
انا فخورة ببلدي و تقاليدي و سأساعد كل من يحتاج للمساعدة لكنني لا اقبل ان يفرض علينا شروطه بل بالعكس .. فنحن لو ذهبنا عندهم و احتراما لهم سنلبس كما يلبسون و نتصرف كما يتصرفون ..
شئ اخير ! لماذا في الدول المسلمة هناك دائما حروب و قتل و دمار ؟ لماذا يأتون إلينا نحن المسيحيين و الديمقراطيين و هم لا يحبون طريقتنا في الحياة . هم يأتون ألينا و يطلبون المساعدة و يجدونها بكل سهولة و حسب القانون فلماذا رغم كل هذا و مهما عاشوا بيننا اول شئ يفكرون به هو بناء الجوامع و يستمرون في إساءة معاملة بناتهن و يستمرون بتقاليدهم الغير الجيدة كذبح الحيوان بدون تخدير .. يأتون الى هنا و بدل ان يتغيروا يريدوننا نحن الذين نتغير .. نساعدهم و يسببون لنا المشاكل




الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 10:53

6 لقطات منهجية- عبدالمنعم الاعسم

نتائج الانتخابات..

 

1ـــــــــــــــــــــــــــ

كلمة رئيس المفوضية تضمنت، بخلاف المسؤولية المستقلة، إطراء فوق العادة لمجريات الاقتراع ودور السلطات واجواء التنافس، على الرغم مما نعرفه من شوائب وفجوات وشكاوى خلال يوميات التحضير والسباق، وما سجلته المفوضية في وثائقها وبياناتهاعن موظفين مسؤولين في المفوضية تركوا مواقعهم، وآخرين قاموا بمخالفات لصالح جهة نافذة، فضلا عن الطعون حيال اجراءات اتخذتها الجهات الامنية والحكومية حالت دون وصول الالوف من الناخبين الى الصناديق، وكان على رئيس المفوضية ان يحاذر بان تكون كلمته صدى مباشرا لكلمة السلطة.

2ــــــــــــــــــــــــ

لا أعرف انتخابات يكتسح فيها وزير داخلية، او من يقوم مقامه، نتائج التصويت إلا ولاحقته شبهة التلاعب.. هذا في دول لا مجال فيها لتداخل السلطة بالممارسة الانتخابية، فكيف في دولة تعاني من هشاشة التأسيس وسطوة المؤسسة الامنية والسلطات والاموال الاسطورية التي تتحكم فيها وزارة الداخلية في العراق؟

3ـــــــــــــــــــ

من بين المرشحين ثمة من خاضها بفروسية، إذ قدم نفسه وعائلته وممتلكاته وقناعته الى الناخبين بالالوان الطبيعية، ونزل الى الشوارع والمزدحمات من غير حمايات ولا استعراضات ولا "مكرمات" يوزعها يمينا وشمالا، ولا بذخٍ في الدعاية والتعريف، وقد فاز بعض اولئك الفرسان، وخُذل بعضهم.. فلا تباهى اولئك بفوزهم ولا زعل هؤلاء لفشلهم، وعند الجميع، اولئك وهؤلاء، انها معركة واحدة لبناء دولة لا تغدر بابنائها.. تلك هي الفروسية.

4ـــــــــــــــــــــــــ

ثمة القليل من الزعامات من اعلن قبوله بالنتائج "على علاتها" على الرغم من انه سبق وان اكد التزامه بأحكام الاقتراع وحكم الصناديق حتى وإن جاءت بالضد من تمنياته وتقديراته. المشكلة ان اجواء ما قبل الانتخابات استمرت على ما هي عليه حتى بعد إعلان النتائج.

5ـــــــــــــــــــ

لو ان اعلان النتائج يوم الاثنين تأخر يوما آخر لكانت قوائم النتائج قد وصلت الى جميع دكاكين بيع الفواكه والخضرة، ففي صباح الاحد كان جميع اعضاء المفوضية، وهم أتباع كيانات متنافسة وموالون لها، قد سربوا تلك القوائم كاملة الى كياناتهم، وطوال اليوم السابق للاعلان اصبحت تلك النتائج متداولة على نطاق واسع، فيما نشطت صفحات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة في توزيع تلخيصات كاملة عنها في حين كان ينبغي ان تكون طي الكتمان حتى ساعة اعلانها، وحين اعلنت لم يفاجأ أحد، ولم يكن هذا التسريب ليهم المفوضية نفسها، كما يبدو، وربما اعتبرته من باب الشفافية.

6ــــــــــــــــــــ

لم تعجبني عبارات التشفي في فشل متنافسين.. انها بعض من تراث التخلف وثقافة شفاء الغليل الرثة.

***********

" مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فتملأهم الشكوك".

برتراند رسل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة (الاتحاد) بغداد

فنجانُّ , من بسيطِ البورسلين

ومن زخرفةٍ

أعدتْ من شغافٍ

تهطلُ صيرورتها عند الجلوسِ

إذا ماسالَ البنُّ , بغياب ليلى .

فنجانُّ..

تحرسهُ أناملُّ حمراء

تتواضعُ فيه الأفواهُ تلاقفاً

فيطيبُ لها أن تجعلَ أطرافَ الحديث , ناطقاً

بين مفرطِ السلوى , ورفقةٍ

تنزاحُ كثيراً

حتى خضمّ الافراح , في باحةِ مقهى فائق** .

فنجانُّ مرئي

لا يشبهُ صحناً, من العشاء الأخير

فنجانُّ...

يستطيعُ التنجيم , في ماوراء الخورنق والخضراء

يستطيعُ التنجيم , في عودةِ عوليس الى الديار

دونَ أذن الآلهة

فنجانُّ ...

يقرأُ طالعَ الشعراءِ والنسائم

فنجانُّ...

أثارَ في هشاشتي قوّة الاشياء

أثار في ذاكرتي وغبطتي .... عَبـَثي

وأنا أمسكُ فنجاناً , في مقهى أنطونيو باندرياس **

فنجانُّ...

تواعدَ , وإيقاعِ الثمانينَ عصراً لليسار

فنجانُّ بروليتاري

كما قالَ صديقيَ الشاعرُ السماويّ الكسولُ .

فنجانُّ...

رأى بعينيها أسرارَ المجانين

وهم يخبئونَ ما تصدّقهُ الأغاني

فنجانُّ...

لايَرى في الوداع الاخيرِ , قافية ًومعاني

فنجانُ...

لايؤرقُ الليلَ , ولايوهبُ العرشَ , ولا الأبراج

فنجانُّ...

يصبغُ مساءَ الرفقةِ , بوشاحِ السياسةِ والجدلِ المثير

فنجانُ...

لايستفيقُ أمامَ عينيها

ولاينامُ بين يديّ السحرِ والشعوذة

فنجانُّ...

يقرأُ القاعَ الطيني , لكلّ من جاء , بسلّةِ عنبٍ , أو صحنِ صنوبر

أو جاء هنا....

كي يبذرَ في قرارةِ الكونِ الدوّارِ في المقهى

دوحـةً ً ......الى الغصونِ المرهَفة

هاتف بشبوش/ أسبانيا/ تناريف

ترجمة: المدى

 

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم الأثنين، نتائج الانتخابات البرلمانية، وظهر ائتلاف المالكي "دولة القانون" كأكبر فائز فيها، وبهذا فانه يقترب من الفوز بولاية ثالثة كرئيس للوزراء. الآن يواجه المالكي تحديا لتشكيل تحالف حاكم مع الكتل الأخرى مع تصاعد العنف وعدم الاستقرار ، وهذه العملية قد تستغرق شهورا.
وجاءت الكتل الشيعية المنافسة ثانيةً في حصد الأصوات، وجاءت الكتل السُنية على إثرها مع تصاعد الاستقطاب في البلاد على خطوط طائفية وعرقية. وهذا المشهد يزيد من احتمال اعتماد الحكومة القادمة على قاعدة شيعية أضيق من القاعدة الحالية، ما يراه السنّة تحيزا ضد طائفتهم ويراه الكرد معاديا لمساعيهم في كسب المزيد من الاستقلال في الشمال.

 

ولا يتوقع ائتلاف دولة القانون برئاسة المالكي ضمان أغلبية 165 مقعدا في البرلمان المكوّن من 328 مقعدا، لكن مازال على المالكي التواصل مع بقية الأطراف لتشكيل تحالف أغلبية أوسع للحصول على أسبقية تشكيل الحكومة. ومع ذلك فان المقاعد البالغة 92 التي تجاوزتها كتلته تزيد من فرصه في التمسك بالمنصب الذي وصل اليه عام 2006 بشيء من الغموض .
هذه الانتخابات هي الثالثة التي تجري منذ الاجتياح الأميركي عام 2003، وتأتي في لحظة خطيرة بالنسبة للعراق مع غرق البلد مرة اخرى في دائرة وحشية من الاقتتال الذي أودى بحياة اكثر من 8800 شخص خلال العام الماضي لوحده. حيث يتأجج العنف الطائفي، الذي سبق ان مزّق العراق في 2006 و2007، بسبب الانقسامات العميقة في الداخل بالإضافة الى الحرب الأهلية الدائرة منذ ثلاث سنوات في سوريا.
ويشعر السنّة بالتهميش على يد حكومة المالكي منذ قمع حركة الاحتجاجات التي كانت تطالب بالإصلاح خلال العام الماضي. وفي نفس الوقت، يسيطر المسلحون على مدينة الفلوجة وغيرها من جيوب محافظة الأنبار وينفذون هجمات منسقة بعناية في العاصمة ضد تجمعات جماهيرية. ويقول النائب السنّي رعد الدهلكي ان "نتائج الانتخابات غير مرضية للسنّة، وكانت دون توقعاتنا. اعتقد ان العنف في محافظة الأنبار قد لعب دورا في هذه الخيبة الانتخابية، حيث ان الكثير من الناخبين السنّة لم يتمكنوا من الاقتراع بسبب العنف هناك. المرحلة التالية في العراق ستكون صعبة لأن الكثير من أبناء الشعب فقدوا الأمل في التغيير الحقيقي" .
في هذه الانتخابات تنافس 9 الاف مرشح من انحاء البلاد على المقاعد البرلمانية. ويقول مسؤولو الانتخابات ان 62 % فقط من الناخبين المؤهلين للاقتراع والبالغ عددهم 22 مليونا شاركوا في الاقتراع كما حصل في الانتخابات البرلمانية الأخيرة عام 2010. وأوضحت مفوضية الانتخابات ان ائتلاف دولة القانون كان في المقدمة في عشر محافظات من بين 18 محافظة.
وجاءت كتلة "المواطن" التي يتزعمها رجل الدين عمار الحكيم ثانيةً بـ 29 مقعدا، تليها كتلة رجل الدين مقتدى الصدر "الأحرار" بـ 28 مقعدا. وكما كسب حزبان صغيران من مؤيدي الصدر ما مجموعه ستة مقاعد اضافية ومن المحتمل ان ينضما الى الأحرار في تحالف أوسع.
وحصلت كتلة رئيس البرلمان أسامة النجيفي "متحدون" على 23 مقعدا، وكسبت القائمة "الوطنية" برئاسة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي 21 مقعدا، بينما حصل "ائتلاف العربية" برئاسة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على 10 مقاعد. وكانت تلك خيبة أمل للسنّة.
ففي 2010 حصلت كتلة علاوي على مقاعد اكثر من دولة القانون الا ان المالكي بقي في السلطة بعد أشهر من الجدال السياسي. الا ان الحركة السُنية أخذت بالانقسام منذ ذلك الحين. ويتوقع عزيز جابر استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية تصاعد العنف اذا ما شعر السّنة باستبعادهم عن الحكومة من قبل المالكي والأحزاب المتحالفة معه. ويقول "النتائج الضعيفة للسنّة ستعزز المتمردين الذين كانوا يقولون ان الانتخابات والسياسة مضيعة للوقت، حيث سيكون الداعون لمقاطعة الانتخابات منذ البداية في موقف أفضل الآن وسيبذلون جهدهم للاستفادة من تراجع السنّة ".
وقدمت السفارة الأميركية في بغداد نصائح لمفوضية الانتخابات وللمرشحين والقوات الأمنية والناخبين في العملية الانتخابية، حيث قالت "مع اتجاه العملية الى تشكيل الحكومة، نهيب بكافة الكيانات السياسية ان تقوم باجراء المحادثات بروح التعاون واحترام رغبة الناخبين".
ومن المحتمل ان تستغرق المفاوضات لاختيار حكومة جديدة عدة اسابيع ان لم تكن أشهرا. لقد استغرق تشكيل الحكومة السابقة تسعة أشهر. وحتى في ذلك الحين، فشل النواب لسنوات في الاتفاق على المرشحين للوزارات المهمة الدفاع والداخلية، فاحتفظ المالكي لنفسه بدور وزير الداخلية بالوكالة حتى هذا اليوم. وبموجب الدستور العراقي، على الرئيس ان يطلب من البرلمان عقد اجتماع بعد 15 يوما من المصادقة على نتائج الانتخابات. وعانى الطالباني من جلطة أواخر 2012 ، وانسحب الى حد كبير من الحياة العامة لكن من غير المتوقع ان يؤخر عملية تشكيل الحكومة .
ومن جانبها قالت صحيفة ديلي ستار ان السفارة الأميركية في بغداد وبعثة الأمم المتحدة في العراق رحبتا بنتائج الانتخابات و قالت واشنطن ان الانتخابات تمثل "شهادةً على شجاعة ومرونة الشعب العراقي، وعلامة أخرى على التطور الديمقراطي في العراق".
ومنذ اسابيع والأطراف السياسية في البلاد تعقد الاجتماعات وتناور في مسعى لتشكيل تحالفات ما بعد الانتخابات، الا ان تشكيل الحكومة الجديدة من المتوقع ان يستغرق أشهرا. وكما في الانتخابات السابقة، فمن المتوقع ان تلتقي الكتل الكبيرة للاتفاق على اختيار رؤساء الحكومة والجمهورية والبرلمان مرة واحدة. بموجب اتفاق الأمر الواقع في السنوات الأخيرة، يكون رئيس الوزراء من العرب الشيعة ورئيس الجمهورية من الكرد ورئيس البرلمان من العرب السنّة.
ويشكو الناخبون من الطاقة الكهربائية الضعيفة وخدمات التصريف الصحي ومن الفساد المستشري ومعدلات البطالة العالية وأمور أخرى، الا ان الحملة الطويلة التي سبقت التصويت ركزت على سعي المالكي لولاية ثالثة حيث ان منتقدي المالكي يتهمونه بدمج السلطة خاصة في القوات الأمنية، ويلقون اللوم عليه في التدهور الأمني الحاصل منذ عام وفي عدم تحسّن نوعية الحياة. وتأتي الانتخابات وما بعدها وسط موجة من العنف ما يثير مخاوف من انزلاق البلاد الى صراع شامل سبق أن أودى بحياة الآلاف .
ويواجه المالكي معارضة قوية في المنطقة الغربية ذات الأغلبية السُنية و في الشمال الكردي، حيث ان منافسيه هناك يصرون على عدم الموافقة على ولاية ثالثة. من جانبه ، يلقي المالكي اللوم في موجة الاضطرابات على عوامل خارجية مثل الحرب في سوريا ويقول ان شركاءه في الحكومة يطعنون به علنا ويعرقلون مساعيه التشريعية في البرلمان.
وتخللت الانتخابات هجمات على المرشحين وعلى الحملات الانتخابية بالإضافة الى ادعاءات بسوء الممارسة، حيث ساهمت بانخفاض نسبة المشاركة في بعض المناطق السُنية.

 

النظام السوري «بلا غطاء سياسي» بعد إعلان معارضة الداخل مقاطعتها انتخابات الرئاسة

«هيئة التنسيق» عدتها نسفا للحل السلمي.. و«تيار بناء الدولة»: إعادة إنتاج للاستبداد

بيروت: «الشرق الأوسط»
لم يحظ النظام السوري بغطاء سياسي داخلي للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 3 يونيو (حزيران) المقبل، بعد إعلان كل من «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» و«تيار بناء الدولة» و«جبهة التغيير والتحرير»، أبرز التكتلات السياسية المعارضة في سوريا، مقاطعتها للانتخابات وعدم المشاركة فيها بوصفها «خطوة لنسف الحل السياسي».

ووصف أمين سر هيئة التنسيق لفرع المهجر ماجد حبو لـ«الشرق الأوسط» انتخابات الرئاسة بأنها «أحادية الجانب تخص طرفا واحدا من الأزمة وهو النظام»، مشيرا إلى أن «أي إجراءات دون موافقة المعارضة والنظام لن تؤدي إلى حل الأزمة في البلاد، بل ستكون نسفا للحل السياسي».

وفي حين أكد حبو أن «هيئة التنسيق الوطنية لا تشارك في انتخابات الرئاسة بشكل حاسم»، اتهم النظام «بعدم امتلاك مشروع سياسي لإنهاء الصراع»، موضحا أن «النظام يملك فقط مشروعا أمنيا ويريد تغطيته بعملية انتخابية».

وتعد هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، التي أبصرت النور في بلدة حلبون بريف دمشق في 6 أكتوبر (تشرين الأول) 2011، من أبرز التكتلات السياسية المعارضة داخل سوريا. وتتمايز الهيئة عن الائتلاف الوطني المعارض برفضها الحل العسكري الذي اتبعته المعارضة، وعدم تمسكها برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن الحكم. وهو ما سمح لأحزابها بالبقاء في سوريا ومواصلة نشاطها السياسي، علما بأن اثنين من قياداتها، عبد العزيز الخير ورجاء الناصر، اعتقلا من قبل أجهزة الأمن السورية العام الماضي.

وعلى الرغم من أن «تيار بناء الدولة» المعارض في الداخل لا يمثل حيثية حزبية على غرار هيئة التنسيق؛ إذ يضم مجموعة من السياسيين والمثقفين، فإنه سارع إلى إعلان «مقاطعة الانتخابات الرئاسية السورية»، تضامنا مع «أكثر من نصف السوريين غير القادرين على المشاركة». وأوضح التيار في بيان أن انتخاب الرئيس «هو عقد تكليف من قبل جميع السوريين لشخص سوري بتولي مهام الرئاسة، وما دام أن صاحب الحق، أي الشعب السوري، مغيّب وغير متوفر منه إلا أقل من نصف عديده، وما دام أن حقوقه الأساسية مستباحة ومقموعة، فهذا يعني أن التكليف غير جائز وغير شرعي». وأشار إلى أن «صلاحيات رئيس الجمهورية شبه المطلقة وفق الدستور الحالي، تجعل من هذه الانتخابات مجرد إعادة إنتاج للنظام الاستبدادي الذي دفع السوريون أثمانا غالية لتفكيكه وإنهائه».

ودعا بيان «تيار بناء الدولة» إلى مقاطعة الانتخابات، موضحا: «إننا إذ نؤكد على أن حق التصويت يعادل الحق في المقاطعة، نأمل من جميع السوريين، ممن يمكنهم المشاركة، ممارسة حقهم المطلق بمقاطعة هذه الانتخابات تضامنا واحتراما لحقوق شركائهم السوريين غير القادرين على المشاركة».

ووصف المحلل السياسي السوري سمير التقي لـ«الشرق الأوسط» معارضة الداخل بأنها «تقليدية» تضم «يساريين وقوميين لم يستطيعوا أن ينتجوا برنامجا سياسيا يشكل حلا للأزمة»، موضحا في الوقت عينه أنه «من الطبيعي ألا تقبل معارضة الداخل بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية لأن النظام لم يترك لها هامشا يستجيب مع طروحاتها في التغيير الديمقراطي، فيما لو أيدت إجراء هذه الانتخابات».

وبدا لافتا إعلان «جبهة التغيير والتحرير» الممثلة في البرلمان السوري بخمسة مقاعد نيابية، وهي ائتلاف يضم «الحزب السوري القومي الاجتماعي» و«حزب الإرادة الشعبية» الشيوعي، مقاطعتها للانتخابات الرئاسية. وأوضحت الجبهة أن «الانتخابات لن تكون شاملة لأصوات عموم الناخبين السوريين وعموم المناطق السورية في الظروف الحالية، بحكم الأعداد الكبيرة للنازحين واللاجئين في دول الجوار والخارج، وبحكم خروج عدد من المناطق السورية عن سيطرة الدولة». وأشارت في بيان صدر قبل أسابيع إلى أن الانتخابات «لن تكون تعددية بالمعنى الحقيقي للكلمة، سواء بسبب استمرار الأزمة أو انتشار العنف».

وتسبب موقف الجبهة من انتخابات الرئاسة في انشقاق رئيس الحزب القومي السوري علي حيدر عنها معلنا تأييده ترشيح الرئيس بشار الأسد، كما وصف وزير الإعلام السوري عمران الزعبي موقفها بعدم المشاركة في الانتخابات بـ«قلة خبرة سياسية وسذاجة مدعية».

وتعمل السلطات السورية على التحضير لانتخابات الرئاسة في البلاد، حيث يواجه الرئيس بشار الأسد مرشحين اثنين مغمورين في هذه الانتخابات، وسط إدانات وتحذيرات دولية من إجرائها.

الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 10:30

محللون يرون أن الانتخابات لن تغير شيئا

 

«مشاكل العراق ستبقى من دون حل»

بغداد: «الشرق الأوسط»
على الرغم من الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية في العراق أول من أمس، تبقى المشاكل الخطيرة التي تعاني منها البلاد من أعمال العنف إلى الانقسامات الطائفية من دون حل.

وتخوض القوات العراقية اشتباكات شبه يومية مع مسلحين في محافظة الأنبار، غرب العراق، إضافة إلى تعرضها لهجمات متكررة في مناطق متفرقة من البلاد، كما تزداد الأزمة السياسية تعقيدا ولم يستطع البرلمان إلا إقرار عدد محدود من القوانين، وارتفعت البطالة وزادت معدلات الفساد.

إلى ذلك، ازداد الانقسام الطائفي أكثر من السابق، وأصبحت الأقلية من العرب السنة ترى نفسها مهمشة من قبل الحكومة التي يسيطر عليها الشيعة.

ويرى المحللون أن إجراء الانتخابات هو الشيء الوحيد الجديد الذي حدث في البلاد. ويقول فنار حداد، الباحث في معهد الشرق الأوسط التابع لجامعة سنغافورة الوطنية، لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه «أمر إيجابي أن يتم إجراء الانتخابات خصوصا في الظروف الصعبة التي يمر بها العراق». وأضاف «لكنني لا أعتقد أن الكثير من النتائج ستترتب على هذه الانتخابات». وذكر الباحث أن الأوضاع في محافظة الأنبار، ذات الغالبية السنية في غرب البلاد، لن تتم معالجتها في وقت قريب.

ولم يتم إجراء الانتخابات التشريعية في مدينة الفلوجة، التي يسيطر عليها مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وآخرون من أبناء العشائر، منذ بداية العام الحالي. وكانت أوضاع محافظة الأنبار واحدة بين القضايا الأخرى التي استثمرها المالكي خلال الحملة الانتخابية، عبر التأكيد على أهمية محاربة المتمردين، وغالبيتهم من السنة.

وأعرب دبلوماسيون عن الأمل في تواصل المفاوضات والحوار بين الأطراف السياسية في العراق بشكل يساعد على تهدئة التوتر، خصوصا في محافظة الأنبار. وبالفعل فإن حداد يرى أن أفضل سيناريو للعراق هو ألا تسوء أي قضية رئيسة بشكل كبير، مشيرا إلى أن «أفضل سيناريو للعراق هو أن تظل الأمور على ما هي عليه الآن، فحتى لو تمكنوا من إبعاد المالكي عن ولاية ثالثة، فأنا لا أرى أي مساع للإصلاح أو أي شيء من ذلك القبيل».

 

 

قطع الطريق أمام الصدر والحكيم



بغداد: حمزة مصطفى
بلغة المنتصر دعا زعيم ائتلاف دولة القانون ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات إلى «الانفتاح على دولة القانون»، والإسراع بـ«تشكيل حكومة الأغلبية» التي ينادي بها منذ أيام الحملة الانتخابية. وفي محاولة لقطع الطريق أمام أية إمكانية لتشكيل حكومة يشرف عليها أكبر خصمين له داخل التحالف الوطني الشيعي، وهما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، قال المالكي في مؤتمر صحافي عقده ببغداد مساء أول من أمس بعد إعلان نتائج الانتخابات: «أدعو جميع من فاز في الانتخابات إلى الانفتاح على دولة القانون والإسراع بعقد جلسة مجلس النواب لتشكيل حكومة الأغلبية، أي أغلبية التفاهم على البرامج».

وأكد المالكي أن «التحالف الوطني هو من سيشكل الحكومة، كما سيرشح المكون الأكبر في داخل التحالف رئيس الحكومة المقبلة»، مشيرا إلى أن «مطالب الكرد وبقية الكتل السياسية ستكون مستجابة في حال وافقت الدستور». وأشار المالكي إلى أن «من يختار دور المعارضة في البرلمان هو سيساهم في بناء الدولة من حيث ممارسة الدور الرقابي، لا أن يضع العصي في دواليب الحكومة».

ودعا المالكي إلى أن «من يشعر بأنه ظلم في ما حصل من نتائج فعليه أن يلجأ إلى الطرق الصحيحة والقانونية مثلما فعل ائتلاف دولة القانون». ويأتي إعلان المالكي بأن المكون الأكبر داخل التحالف الوطني هو من يرشح بمثابة تأكيد بأنه هو المرشح الأوحد من منطلق أن دولة القانون (93 مقعدا) هي المكون الأكبر داخل التحالف الشيعي، وهو ما يعني أنه قطع الطريق تماما حتى أمام إمكانية أن يطرح كل من الحكيم أو الصدر مرشحيهما لرئاسة الحكومة مقابل مرشح دولة القانون.

وفي هذا السياق أكد عضو البرلمان العراقي عن التيار الصدري حاكم الزاملي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أمس أنه «من حق أية جهة المطالبة باستحقاقها الانتخابي والتصرف على ضوئه، ولكن ليس كل من يتمنى أو يطلب شيئا يمكن له أن يحظى به». وأضاف أن «الكلام عبر وسائل الإعلام هو غير ما يدور من كلام خلف الكواليس أو داخل الاجتماعات المصغرة»، مشيرا إلى أن «التحالف الوطني هذه المرة سيكون مختلفا تماما عن الفترة الماضية بحيث حددنا مواصفات رئيس الوزراء القادم بطريقة مختلفة، وفي ضوء هذه المواصفات فإنه بإمكان المالكي أن ينافس على المنصب مثلما أن لدينا نحن في التيار الصدري والمجلس الأعلى مرشحين لهذا المنصب».

وأكد الزاملي أن «نهج التغيير الذي دعت إليه المرجعية ودعا إليه الشعب يتطلب التعامل بأسلوب آخر مع الكيفية التي يمكن من خلالها تشكيل الحكومة المقبلة». وردا على سؤال بشأن اللجنة الثمانية التي شكلها التحالف الوطني بهدف إعادة هيكلته قال الزاملي إن «اللجنة ماضية في عملها بشكل طبيعي وسوف تصل إلى نتيجة حتمية في مجال إعادة اللحمة للتحالف الوطني من خلال نظام داخلي حقيقي وبالتالي فإنه لم يعد مقبولا اتباع سياسة فرض الشروط والمواقف».

وفيما إذا خرج المالكي من التحالف الوطني في حال لم يترشح لولاية ثالثة هل ستبقى باقي الكتل متمسكة به، قال الزاملي: «إننا نعمل على جعل التحالف الوطني مؤسسة قوية ومتماسكة، وأي طرف يخرج منه لا يؤثر عليه حتى لو تمكن من جمع أغلبية وشكل الحكومة مع أطراف أخرى».

من جهتها أكدت القائمة الوطنية التي يتزعمها إياد علاوي أن هناك اتفاقا على عدم وجود ولاية ثالثة بصرف النظر عن النتائج. وقال هادي الظالمي المستشار الإعلامي لزعيم القائمة في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أمس إن «موقف الوطنية من موضوع الولاية الثالثة محسوم، وهو ما يشاطرنا به الكتل السياسية المعروفة التي أعلنت مواقف واضحة بهذا الاتجاه»، مؤكدا أن «التجربة الماضية لم تكن موفقة أصلا، وبالتالي لا يمكن لأحد أن يفكر بذلك، وما نريد التأكيد عليه هو أننا نريد تغيير النهج السياسي لأننا لا نريد تكرار الأزمات وما تركته من مآسٍ على الشعب العراقي طوال السنوات الماضية، وهو ما يجعلنا في أمسّ الحاجة إلى حكومة جديدة وقوية قادرة على تنفيذ برنامج يجري الاتفاق عليه من قبل جميع الأطراف في إطار شراكة حقيقية».


بغداد/ المسلة: أكدت النائب وحدة الجميلي، أن ائتلافي (متحدون) و(الوطنية) لن يرفعا الخطوط الحمراء عن تولي المالكي لولاية ثالثة، مؤكدة عدم المشاركة في اي حكومة يقودها ائتلاف دولة القانون. وفيما اتهمت الأكراد بالسعي لتحقيق مصالحهم حتى بالتحالف مع "الشيطان"، شككت في جدية القوى الشيعية بالتخلي عن رئيس الوزراء الحالي بسبب املاءت ايرانية.
وقالت وحدة الجميلي عضو كتلة "متحدون للاصلاح" في حديث لـ"المسلة" اليوم الثلاثاء، إننا "لن نرفع الخط الاحمر عن تولي المالكي لولاية ثالثة، ولن نشارك في حكومة تقودها دولة القانون، لان من الصعب تكرار تجربة الحكومة الحالية، بسبب اخفاقاتها التي حسبت على الجميع"، مشيرة الى أن "(متحدون) و(الوطنية) هما الكتلتان الوحيدتان اللتان تضعان خطا احمر أمام تولي المالكي ولاية ثالثة".
وأبدت الجميلي تشاؤما حول امكانية احياء اتفاقية اربيل التي تضم ثلاثة زعماء وهم بارزاني والصدر والنجيفي، قائلة "الاكراد يتجهون الى من تقتضي مصلحتهم التحالف معه، فهم مستعدون للتحالف مع الشيطان في سبيل مصلحتهم وتوفير مطالباتهم"، منوهة الى أن "قوى التحالف الوطني لا يمكن ان تصدق معنا، بسبب ايران التي لا يمكن أن تقبل بتشتيت التحالف الوطني".
وتابعت "نتئاج المفوضية اثبتت ان المالكي ثابت وجميع الكتل تدور حول فلكه، وبالتالي سيكون المجلس الاعلى والتيار الصدري صاغين له".
يذكر أن الانتخابات التشريعية العامة في البلاد جرت في 30 نيسان الماضي، وبنسبة مشاركة بلغت اكثر من 62% من عموم الشعب العراقي.

بغداد/ المسلة: وصف فوز ائتلاف دولة القانون وتقدمه في محافظات وسط وجنوب العراق بالساحق لجميع القوائم الانتخابية، رغم أن قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي لم تحصل على غالبية المقاعد في مجلس النواب الجديد.

وبحسب اعلان مفوضية الانتخابات فان النتائج قبل مصادقة المحكمة الاتحادية عليها تؤكد حصوله ائتلاف المالكي على 95 مقعدا، وهو الفوز الواضح في جميع محافظات الوسط والجنوب، وخصوصا بغداد التي تجمع مختلف القوى، وميسان معقل التيار الصدري والبصرة التي راهنت عليها كتلة المواطن بقيادة عمار الحكيم.

وبدا واضحا فوز ائتلاف دولة القانون بعدد مقاعد يتفوق بصورة كبيرة على ما حصل عليه أنصار منافسيه في الجنوب، ابرزهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم.

أما منافس المالكي الذي اعتبر نفسه الفائز الاول في العاصمة بغداد، اياد علاوي والذي حصل على اعلى الاصوات الانتخابات عام 2010، ، فلم يتمكن من الحصول سوى على 21 مقعدا، وهو رقم أقل بكثير من الـ91 مقعدا التي أحرزها في الانتخابات البرلمانية السابقة، عندما ترأس القائمة العراقية الذي ضمت احزاب وقوى من وسط وغربي العراق.

ورغم وقوف قائمة علاوي في اسفل القوائم الانتخابية المتنافسة، لكن مرشحيه يعتبرون عدد المقاعد التي حصلوا عليها نتيجة جيدة.

المتابع لشؤون الانتخابات في العراق يلحظ ان هناك ارتفاع في مؤشرات حظوظ المالكي في توليه رئاسة الحكومة من جديد، عبر تصويت مئات الالاف له في العاصمة بغداد، ويمكن القول ان معظم المصوتين هم موظفون في دوائر ومؤسسات الحكومة، وبالاخص منهم القوات الامنية.

ويرى المراقبون للشآن العراقي ان رئيس الوزراء المالكي حقق اختراقات لم تحققها شخصية اخرى بحصوله على اصوات من مناطق حزام بغداد، ذات الغالبية السنية، وما يثبت ذلك اعلان مفوضية الانتخابات في ان نسب المشاركة للمصوتين في تلك المناطق تتراوح بين 80-90 % من عدد المشمولين بالتصويت، اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان اغلبية الاصوات في بغداد كانت من حصة المالكي.

ونقلت وسائل اعلام عربية وعالمية اسباب التصويت الكبير لمواطنين سنة للمالكي، فكان الرد ان رئيس الوزراء نوري المالكي "لديه مشاريع تستهدف جميع فئات وطبقات المجتمع العراقي، وهو رجل قوي بما يكفي للوقوف بوجه الميليشيات والجماعات المسلحة المتطرفة، لاسيما وانه ينفذ الان حملة عسكرية واسعة في الانبار، الى جانب وقوفه امام انتهاكات الاكراد لخيرات البلاد النفطية".

ويرى الناشط السياسي ضياء كريم ان "ارتفاع أصوات معارضي المالكي قبل الانتخابات، ستختفي امام معارضين شيعة، سيقعون تحت ضغط نتائج الانتخابات الكبير لتأييده، الى جانب الضغط الخارجي المتمثل القادم من واشنطن وطهران له".

ويرى كريم ايضا، ان "ايران تؤكد على وحدة الصف الشيعي دائما وعدم خروج رئاسة الوزراء عن هذا الفصيل، فيما ستفرض الارادة الامريكية ضم بعض القوى السنية الى الحكومة الجديدة، وابعاد اخرى شيعية اذا ما احسنت لعبة التفاوض وفق ميزانها بعد ظهور نتائج الانتخابات".

ويشير الناشط السياسي الى ان "المالكي يمسك زمام التصويت على رئيس الجمهورية من الوسط الان الذي يحتاج الى تأييد الثلثين في حالة افترضنا جدلا ان الجميع ائتلف ضد دولة القانون، لذا فان على القوائم الصغيرة والتي لايمكن اعتبارها متوسطة كالمواطن والاحرار ومتحدون والوطنية والعربية التفاوض وفق ما حصلت عليه من مقاعد، والا خسرت من جديد".

واعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، امس الاثنين، عن فوز ائتلاف دولة القانون بالمركز الاول بحصوله على 95 مقعدا، وكتلة الاحرار بالمركز الثاني بـ34 مقعدا، وكتلة المواطن بـ 31 مقعدا، فيما حل ائتلاف متحدون بالمركز الرابع بحصوله على 23 مقعدا، وائتلاف الوطنية الخامس بـ21 مقعدا.

 

بغداد/ المسلة: اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون حسن الياسري، الثلاثاء، ان بعض الكتل التي اعتبرت مرشح دولة القانون خطا احمر تراجعت وبدأت تبعث باشارات خفية للتفاوض معه، مشيرا الى ان قضية الخط الاحمر ستنتهي ولن يكون لها اي وجود في الساحة وان ائتلاف دولة القانون ماض في تحالفاته وتشكيل حكومة اغلبية سياسية.

وقال الياسري لـ"المسلة" إن "بعض الكتل السياسية التي اعتبرت مرشح دولة القانون خطا احمر تراجعت وبدأت تبعث اشارات خفية الى الائتلاف للتفاوض معه لتشكيل الحكومة المقبلة"، مؤكدا ان "قضية الخط الأحمر ستنتهي ولن يكون لها أي وجود في الساحة وان دولة القانون ماضية في تحالفها الذي سيمضي بتشكيل حكومة الأغلبية السياسية".

واضاف ان "من يستخدم عبارة الخط الأحمر غير مدرك للعملية السياسة ولا يعرف الكثير فيها".

وبين ان "الموقف الأخير للتحالف الكردستاني وعلى الرغم من المشكلات القائمة لم يستخدموا عبارة الخط الأحمر وقالوا مازلنا نتفاوض ومستعدين للتفاوض مع أي كتلة سياسية".

واشار الى ان "هناك حوارات داخل التحالف الوطني وهناك حوارات خارج بيت التحالف الوطني وما زالت الاجتماعات مستمرة داخل التحالف ولكنها لم تسفر عن وضع الية معينة لاختيار رئيس الوزراء، اما بالنسبة للتحالفات خارج التحالف ستبدأ الان بشكل جدي وخاصة بعد اعلان النتائج وخاصة ان الكتل لا تعرف حجمها الحقيقي ولكنها الان أصبحت كل كتلة تعرف حجمها".

يذكر أن الانتخابات التشريعية العامة في البلاد جرت في 30 نيسان الماضي، وبنسبة مشاركة بلغت اكثر من 62% من عموم الشعب العراقي.

بغية احتواء الإشكالية التي وقعت في برج حمود بالعاصمة اللبنانية بيروت ، وإنهاء المسائل بالطرق السلمية ، وإعادة الوضع إلى قبل وقع المشاكل ، أجرى اليوم عضو اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني – سوريا الأستاذ إبراهيم كابان اتصالات هاتفية مع جهات مهمة في الوسط الأرمني اللبناني ومنها قيادي في حزب الطشناق ، حول ما حصل من مواجهات واشتباكات قبل يومين بين الشبان الكورد والأرمن في منطقة برج حمود في العاصمة اللبنانية بيروت ، وقد ناقش الطرفان كيفية إخماد هذه الفتنة وإنهائها بالسبل السلمية لأنها قد تسبب في خلق حالة التوتر بين الشعبين الصديقين الكورد والأرمن بعد التهويل الإعلامي الكبير الغير مبرر ..

هذا وإن اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني كلف الأخ رامان قامشلو كممثل للحزب لمتابعة اللقاءات والحوارات مع الجهات المذكورة لإنهاء جميع القلاقل والبدء بصفحة جديدة من أجل الحفاظ على الحياة السلمية والأخوية بين كافة المكونات اللبنانية لاسيما وإن الكورد اللبنانيين بالإضافة إلى المهاجرين والنازحين من شبح القتال والتدمير في سوريا يبحثون عن لقمة العيش بعيداً عن أي صدام مع أي طرف لبناني وفي مقدمتهم الشعب الأرمني الصديق والشريك سواء في إقليم غربي كوردستان وسوريا أو في شمال كوردستان وتركيا ..

إننا في اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني نتمنى من السلطات المختصة اللبنانية والكيانات السياسية رعاية وحقوق الكورد الضيوف على أراضيها ، وإنهاء أية مشكلة إذا وقعت بالطرق القانونية بعيداً عن الكيد والانتقام ، وفي المقابل نطالب الجميع وفي مقدمتهم شبابنا الكورد في بيروت بالتهدئة وفتح صفحة جديدة وعودة الأسر الكوردية إلى منازلهم والتجاوز عنما حصل بحقهم من أخطاء وسلبيات ..

وقد كان مناقشاتنا مع الجهات القيادية الارمنية اليوم من أجل ذلك ولاسيما إن السبب الرئيسي كما تأكد لنا كان سوء تفاهم لا أكثر بين الشبان ، وطلبنا منهم أن يضبطوا شبانهم وخلق روح التآخي والتسامح لاسيما وإن الكورد بطبيعتهم مسالمين ويربطهم أواصر الأخوة والصداقة مع الشعب الأرمني الصديق .

وأكد المسؤولين الأرمنيين بأنهم سيبدؤون بحلحلة الإشكالية وإعادة اللحمة والألفة بين الأرمن والكورد ومعالجة أية مشكلة وقعت وتقع مستقبلاً متمنين من الشباب الكورد أن يهدءوا ..

وندعوا شبابنا في بيروت إلى الابتعاد عن الاستفزازات الفردية وضبط النفس والتجاوب مع مبادرتنا لإنهاء ومعالجة المسألة بشكل سلمي وأخلاق الكوردياتي ، ونؤكد لهم إن حاجتكم إلى مرجعية لتوحيد كلمتكم ضرورة من أجل مواجهة أي سلبية بالطرق القانونية والسلمية بعيداً عن لغة العنف ..

ونتمنى للشب السرياني الذي تعرض بشكل خاطئ إلى بعض الجروح أثناء الأحداث التي جرت - السلامة والطمأنينة ونؤكد على متابعتنا لوضعه الصحي من خلال شبابنا في بيروت ..

عاشت الأخوة الكوردية - الأرمنية ..

وعاشت العلاقة اللبنانية الكوردية التاريخية ..

اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني – سوريا

20-5-2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 21:54

اشتباكات بين YPG وعناصر تابعة للنظام

هاجم عناصر مسلحة من المقنعين المحسوبين على النظام على حاجز تابع لقوات الآسايش في حي المفتي بمدينة الحسكة في غرب كوردستان.

وبحسب موقع "ولاتي.نت" وقعت الاشتباكات بين الطرفين بعد ظهر اليوم, ونتج عن ذلك وقوع بعض الجرحى في صفوف المقنعين.

قوات وحدات حماية الشعب وقوات الآسايش ردت على المقنعين التابعين للنظام السوري ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين بالقرب من  دوار الطير في حي المفتي, ولم يتسن التأكد من حجم الخسائر بين الطرفين بشكل دقيق, مشيرا إلى وقوع بعض الجرحى في صفوف المقنعين.

وأشار مراسلنا أن المسلحين الذين يعرفون بالمقنعين التابعين للنظام السوري  يريدون الدخول الى الأحياء الكوردية والسيطرة عليها إلا أن قوات الآسايش ووحدات حماية الشعب تمنعهم في كل مرة.
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

السومرية نيوز / اربيل
أعلن حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك)، الثلاثاء، عن مقتل أكثر من 35 جندياً إيرانياً خلال الأيام الماضية في مواجهات مسلحة بينه وبين الجيش الايراني، فيما أكد أن القوات الإيرانية تحشد قواتها على الشريط الحدودي مع العراق.

وقال مسؤول العلاقات في الحزب أرفين أحمدي بور في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أكثر من 35 جنديا إيرانيا قتل خلال معركتين وقعتا بين حزب الحياة الحرة الكردستاني والجيش الإيراني خلال شهر أيار الجاري في منطقتي أورمية وسوماك بكردستان إيران"، مشيراً الى "مقتل ثلاثة من مسلحي حزبه خلال تلك المعركتين".

وأضاف بور أن "المواجهات كانت ردا على هجمات الجيش الإيراني وإعدام ناشطين سياسيين كرد"، مؤكدا التزام حزبه بـ"وقف إطلاق النار مع إيران مع الاحتفاظ بحق الدفاع عن النفس".

وأكد بور أن "الجيش الإيراني حشد مؤخراً آلافاً من جنوده على حدود إقليم كردستان فضلا عن اختراق طائراته التجسسية أجواء منطقة بنجوين التابعة لمحافظة السليمانية خلال الأيام الماضية"، مشيراً إلى أن "تلك القوات تمتلك الأسلحة الثقلية والأجهزة المتطورة".

وكان حزب "بيجاك" أعلن، مطلع شهر أيار الجاري، إجراء تغييرات جذرية داخل الحزب في مؤتمره الرابع الذي عقد مؤخرا بجبال قنديل في إقليم كردستان، مؤكدا أن الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية تفرض عليه تغيير منهجه ونظامه، حيث تم اختيار اسم جديد للحزب هو "منظومة المجتمع الديمقراطي والحر في شرق كردستان" المعروفة اختصارا بـ(كودار)، وتم انتخاب 19 شخصاً لشغل منصب اعلى سلطة في الحزب سماها بمجلس الادارة، فيما اختار مؤسس حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان رئيساً للنظام والمنهج الجديد الذي سيتبعه الحزب.

وأعلن "بيجاك"، في (4 تشرين الأول 2011)، عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الإيرانية بدعم ومبادرة من إقليم كردستان على وقف المعارك مع الجانب الإيراني مقابل إيقاف قصف المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق.

يذكر أن حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لإيران (بيجاك) أسس عام 2003، وهو الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني.

فيننا تحتفي رسمياً وشعبياً بالفنانة الملتحية (كونشيتا فورست)

الرئيس النمسا يهنئ والمستشار النمساوي يستقبلها في مكتب المستشارية

المثليون والخنث مكانتهم لدى حكوماتهم اكبر بكثير من مكانة الادباء والفنانين المبدعين في الشرق لدى حكوماتهم وكونشيتا فورست نموذجاَ!!

بدل رفو

النمسا

بعد الفوز الكبير والمجذب للأنظار للفنانة النمساوية المثلية الملتحية(كونشيتا فورست)بجائزة الاغنية الاوربية،كتب الرئيس النمساوي(هاينز فيشر) على صفحته في الفيسبوك وهي يصافحها بحرارة :انا اهنئ كونشيتا على فوزها في مسابقة الاغنية الاوربية وهذا الانتصار لا يرجع للنمسا فقط بل الى التنوع والتسامح في اوربا وانها تكرس انتصارها للمؤمنين نحو مستقبل في السلام والحرية،انه يوم جميل للنمسا،فمن القلب اهنئها.

استقبل السيد (فيرنار فايمان)مستشار دولة النمسا كونشيتا فورست في مكتبه وقال:انا اهنئ كونشيتا فقد ارسلت رسالة وهذه الرسالة تكمن في التسامح والحب وفرحة الحياة ضد الحقد والكراهية وربما لا نجد رسالة اكبر من الاحترام الكبير لفنها وشكرا على هذه الصورة وطلتها النيرة.هذا ماقاله المستشار النمساوي لبطلة مسابقة الاغنية الاوربية.

يوم الاحد المصادف 18\5\2014 كان اول ظهور علني لها في قلب فيننا وبعد استقبالها في مكتب المستشار النمساوي،اطلت على الجمهور النمساوي الكبير في كونسيرت مجاني حضره اكثر من 10 آلاف شخص بعد ان انتشرت قوات الشرطة بكثافة في مكان الاحتفال وكان المستشار النمساوي حاضراً بين الجمهور واما شعار الاحتفال جاء من اسم المتسابقة (فورست)وتعني بالعربية السجق والشعار فورست ومعها الشمس.

قدمت كونشيتا فورست اغنيتها الفائزة طائر الفينيق مرتان في الاحتفال وكانت سعيدة للغاية وقالت لمعجبيها شكرا لكم جميعاً.لقد كان الكونسيرت مجانياً للجمهور ،فوز المتسابقة الملتحية المثلية افرزت اختلافات الراي والنقاشات الحادة بين النمساويين وفي اوربا ايضا والبعض قال بان فوزها كان لاحترام الانسان مثلما هو والاخر قال بانه ينقل صورة سيئة للانسان النمساوي الى العالم واختلفت الاراء.

السياسة في الغرب لا تختلف عن السياسة في الشرق كثيراً فالاحزاب السياسية استغلت فوزها من اجل اصوات الناخبين لانتخابات الاتحاد الاوربي والتي ستقام يوم 25\5 .تنحدر الفنانة المثلية من منطقة(باد ميتيل دورف)وتعني بالعربية (مسابح ميتيل دورف)ولاجل النكتة اطلقوا عليها اسم (بارت ميتيل دورف)وتعني (لحية ميتيل دورف)نسبة الى لحية المتسابقة كونشيتا.

بان الغضب كثيراً على بعض المحافظين النمساويين لظهور رجل نمساوي مخنث بهذه الصورة والاخر قال انها حرية الانسان .ولكنها روسيا كان لها راي اخر حين قال احد وزرائها :لقد اخطأنا حين غادرنا النمسا بعد احتلالها خلال الحرب العالمية الثانية فكان الاجدر بنا ان نبقى كي لا نرى ما رايناه اليوم.ويقصد الفنانة كونشيتا فورست.

اختلفت الاراء كثيراً حول فوز الفنانة الملتحية ولكنها صارت نجمة عالمية وحتى البعض لقبها بملكة النمسا ،انها المراة الملتحية حاليا والرجل الملتحي سابقا.كونشيتا فورست.

المثليون والخنث مكانتهم لدى حكوماتهم في الغرب اكبر بكثير من مكانة الادباء والفنانين المبدعين في الشرق لدى حكوماتهم وكونشيتا فورست نموذجاَ!! وانا بدوري اهدي اغنية مرينا بيكم حمد واحنا بقطار الليل لشاعرنا الكبير مظفر النواب لكل المبدعين والذين يسجلون ادباً انسانياً وكل امنيتي ان يطل نهارنا من ثنيات الزمن المهترئ .

لمتابعة كتاباتي على التويتر

https://twitter.com/badalravo

نتائج الانتخابات البرلمانية تعطينا الجواب .

بينما كانت نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية تعلن على التلفاز وبعد ان تأكد حصول المالكي على العدد الاكبر من المقاعد البرلمانية , راودتني اسئلة كثيرة من بينها ... ماالذي يدفع شريحة واسعة من العراقيين لاعطاء اصواتهم الى شخص قد فشل في تحقيق اي منجز لهم , وأذاقهم جميع صنوف الذل والهوان طوال الثمان سنوات الماضية ؟ وهل هناك ثمة امل في ان يعم السلام ارض العراق خلال السنوات القادمة ؟ ثم كيف استطيع انا في كوردستان التناغم مع هذا الهزال الثقافي والسياسي الذي اراه في الطرف الاخر وهل يمكن التعامل معه ؟

المنطق السياسي يقول بان الشعوب الحية تتطلع دائما نحو غد افضل تتحرر فيه من العبودية , لتنطلق بعد ذلك الى مستقبل اكثر اشراقا وأملا , يشعر فيه المواطن بكرامته وحريته ... باستثناء العراق , فنتائج الانتخابات تظهر حنينا شعبيا عارما للدكتاتورية , وعطشا قاتلا للهوان والإحساس بالعبودية , كما كان عليه الحال في زمن النظام السابق , ولذلك فان هذه الشريحة تحتاج الى عقود من الزمن للانفلات من ارثين ... ارث العبودية الذي تغلغل في ادائهم السياسي منذ عقود , والإرث التاريخي المشوب بعقدة الثأر من المكون الاخر .

ان المصوتين للمالكي ينحصرون في فئتين اظهرت نتائج الانتخابات بأنهما يمثلان اكثرية الشعب العراقي وهما :-

الاولى .... فئة مصابة بعقد تاريخية مقيتة تجعلها ترى العراق ساحة مناسبة للحصول على ثأرها التاريخي , فقد توقف الزمن بهم عند مقتل الامام الحسين على يد جيش يزيد الاموي , ولازالت رغبة الانتقام تراودهم رغم البعد الزمني الذي يقدر بألف وأربعمائة سنة بيننا وبين تلك الحادثة .. وقد استطاع المالكي برفعه شعار (نصرة اهل البيت) وشعار (حماية المذهب) من كسب تأييد هؤلاء .

الثانية.. فئة اصيبت بفقدان التوازن بعد سقوط الدكتاتور الذي كان يقودها لغاية الالفين وثلاثة , فأخذت تفتش لها عن دكتاتور صغير تستطيع من خلاله اشباع غريزة العبودية التي تتملكها , فكان وجود المالكي في السلطة لولايتين متتاليتين فرصة كبيرة لها لإشباع هذه الغريزة , وترسيخها اكثر من خلال انتخابهم له لولاية ثالثة .

المفارقة تكمن في ان الفئتين لا يملكان ما يقدمانه للوطن غير القتل والتدمير من جهة , ومن جهة اخرى الخضوع والخنوع للصنم الذي يخلقونه , ولا يمكن الاعتماد على هذه النماذج في بناء دولة . لذلك فان نتائج الانتخابات هذه تتطلب من اصحاب الاختصاصات النفسية والاجتماعية الوقوف عليها طويلا ,لاجراء ابحاث معمقة عليها ومعرفة طبيعة هذه الشريحة وكيفية تفكيرها .

المشكلة لا تكمن في من انتخب المالكي وحسب وإنما تتعدى للفئات التي لم تنتخبه ايضا , فهم من الضعف بمكان بحيث لا يستطيعوا التصدي لهذا الهذيان الحضاري والثقافي اما بسبب قلتهم او ادمانهم على الصمت الذي تعودوا عليه اثناء حكم صدام حسين .

اما بخصوص امكانية تعامل الطرف الكوردي مع هذه الشريحة الواسعة في المكون العربي وإيجاد نقاط مشتركة بينهما ... فهناك فرق شاسع بين مكون مثل المكون الكوردي الذي يتوجه لنهضة بشرية واقتصادية حقيقية , وبين مكون اخر يقحم نفسه في اتون صراعات ومعارك غير شرعية لا طائل منها ... وفرق شاسع بين شعب يرتقي لبناء ديمقراطية حقيقية وبين شعب يعمل على ارجاع عقارب الساعة الى الوراء ليصر على العيش تحت حكم دكتاتوري ... وبالتأكيد فهناك فرق شاسع بين شعب بدا من العدم واخذ يبني مفهوم الانسان داخله , وبين شعب يهدم بقايا الانسان فيه ويدمر كل ما بناه سابقا في عملية تجهيل ممنهجة تعم العراق العربي وتوجهه للعدم .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق - دهوك

20 – 4- 2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


بعد أن أعلنت المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات نتائجها النهائية وتأكّد حصول كل كتله على مقاعدها النيابية بدأت الكتل وبدون استثناء مارثون الاصطفافات وتشكيل الائتلافات واندماج "الاخوة الاعداء" لمجاراة التحديات. الاسهاب في طرح اربعة او خمسة وربما ستة سيناريوهات لتشكيل الحكومة العراقية القادمة هي تحليلات ليس لانها غير واقعيه فحسب وانما تنم عن عدم ألمام بالواقع السياسي العراقي المتأزم فضلا عن جهل بطبيعة تفكير الساسة الجدد ومدى انعدام الثقة بينهم، ناهيك عن حجم تغليب مصالح احزابهم وكتلهم على المصلحة العامة. لذا ومن وجهة نظرنا ان الوضع الراهن لايحتمل الا سيناريو واحد فقط لتشكيل الحكومة الثالثة واخر اضطراري يبقى قائما حتى الرمق الاخير بعد ان يكلّ ويملّ الجميع وتصل الامور الى طريق مسدودة.

بعد حصول أئتلاف دولة القانون على 92 مقعدا وتجاوز رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بأصوات أضعاف مضاعفة لمنافسيه التقليديين لن يكون بالامر السهل تجاوزه وتجاوز أئتلافه ولا بأي حال من الاحوال. في المقابل لايمكن للمالكي الاستغناء عن القوائم الاخرى ليس لانها قوائم سياسية منافسه مجردة وانما هي قوائم تمثّل مكونات رئيسية في العراق ولديها حضور وجمهور واسع على شاكلة (أئتلاف الكتل الكردستانية) و (متحدون). في المقابل لن يتمكّن هؤلاء من تشكيل حكومة بعيدا عن دولة القانون حتى وان استطاعوا استماله تيار الاحرار والمجلس الاعلى الاسلامي لان في تلك الاستماله معناه تشييع التحالف الوطني العراقي الى مثواه الاخير وهي مجازفة لايستطيع الصدر والحكيم تحملها لانها ستكون خطوة مكشوفه لشق الصف الشيعي وتنذر بعواقب لاتحمد عقباها ولايعلم افرازاتها ونتائجها الا الله وحده.

الامر بتلك الكيفية وهذا التعقيد لن يحلّه الا خطوة القبول بالأمر الواقع "الولاية الثالثة" مع تنازلات واتفاقات يقدمها ائتلاف دولة القانون وتحديدا المالكي مع ضمانات محلية واقليمة واخرى دولية. أولى تلك التنازلات هي ان يقبل المالكي بتعديل فقرة حجم صادرات النفط من اقليم كردستان الى النصف او اقل مع اعطاء البيشمركة مايطلبونه من امتيازات فضلا عن رفع الحظر عن تصدير النفط من الاقليم وذلك لضمان تمرير موازنه 2014 في مقابل الولاية الثالثة للمالكي ناهيك عن الامتيازات الحالية والتي في مقدمتها رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية. أما متحدون فلن تقبل بغير بقاء النجيفي في منصبه والمطلك في منصبه مع الاحتفاظ بمنصب نائب رئيس الجمهورية الذي سيرشح له الدكتور ظافر العاني. مطالب الصدريين للتجديد بولايه ثالثة لن يكون بأقل من بقاء وزاراتهم كما هي وبالرغم من تدني نسبة تمثيلهم في المجلس الحالي (34 مقعد) مقارنة بالمجلس السابق (40 مقعد).كذلك الحال مع المجلس الاعلى الذي سيرفع طلباته ليطالب هذه المرة بمنصب نائب رئيس الوزراء مع حقيبه وزارية سيادية لن تكون بأقل من وزارة الداخلية او المالية.

كل هذه المطاليب من وجهة نظر الكتل مشروعة وهي ليست بعيدة التحقق عن المالكي وسينفّذها ولكن تبقى الخطوة الاخيرة والتي تتمثل بتوقيع "وثيقة شرف" أو تعهد خطي وممهور من شخص نوري المالكي نفسه والتحالف الوطني كمرجعية له فضلا عن ممثلين عن الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة وربما حتى ايران وذلك لضمان عدم تفرّد المالكي بالسلطة وتنصله عن تعهداته السابقة واللاحقة. بمعنى ان الوضع الحالي سيبقى على ماهو عليه ماخلا تغييرات طفيفة لاتتعدى اعادة صياغة او اعادة ترتيب للوزارات وربما استحداث وزارتين او اكثر وذلك لارضاء كتل اخرى فائزة من قبيل كتلة الوطنية.

اما المخرج الاضطراري والذي لايمكن تسميته بسيناريو لتشكيل الحكومة لانه سيكون بمثابة خطوة مجنونة لن يقدم عليها الا من يرى فيها حلا أخيرا للخروج من النفق ومجازفة لبناء دولة تتجاوز كل العناوين والمسمّيات ومستعد من خلالها تحمل كافة النتائج والمضاعفات التي ستصاحبها خصوصا لو أصرّ الطرف الآخر على مطالب يعجز عنها المالكي وأئتلافه. هذه الخطوة تتمثل بالاتفاق مع طرف ضد طرف اخر والحلقة الاضعف هنا ليس الاكراد حتما. حينها سيعصب المالكي ولايته الثالثة برأس الاكراد (61 مقعد) ويترك وراءه من لايلتحق به وبحلفائه ليحقق بذلك "الاغلبية السياسية" خصوصا وأن لتحاق كتل أخرى بالمالكي مثل الفضيلة والاصلاح وأخرى "صديقة" مثل العربية لن تقبل بالخسارة مرتين هو أمر مؤكد وهو ماسيرفع رصيد المالكي وأئتلافه الى 110-120 مقعدا وهو ماسيرفد المالكي بأغلبية مريحة لتشكيل حكومة الولاية الثالثة بمجموع لايقل عن (170-180 صوت).

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 21:33

فادى عيد .. بنكيران فى مرمى النيران

منذ سنة أستقل العثمانى " رجب طيب أردوغان " طائرته مصطحبا معه اكثر من 300 من رجال اعمال تركيا، لتثبيت نفوذ التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمون و تمكينه اقتصاديا من البلد التى لم تستطع نفوذ الدولة العثمانية الوصول اليها، الا و هى المملكة المغربية، و ذلك كان من خلال جولة لـرئيس الوزراء " رجب طيب أردوغان " زار خلالها دول تونس و الجزائر حتى يوجه رسالة للرأى العام العالمى فى ذلك الوقت أن الامور فى تركيا تحت السيطرة، و فى ذلك الوقت تمت اعادة عجلة انتاج افلام " الفاتح اردوغان " ثم الهاء الراى العام بأسطنبول فى فتوحات رئيس الوزراء التركى، وصورت وقتها وسائل الاعلام المحسوبة على الحزب الحاكم بتركيا الزيارة و كأنها زيارة بين عضوين من ابناء التنظيم الدولى لجماعة الاخوان و ليس بين رؤساء حكومات البلدين .

و الان و بعد مرور عام على تلك الزيارة و الازمة التى يمر بها النظام الحاكم بتركيا، بات " رئيس الحكومة و امين عام حزب العدالة و التنمية المغربى " عبد الإله بنكيران " يفكر فى حل مماثل و الهروب من واقع العدالة المؤلم و التنمية المظلم بعد حالة الفشل المتكررة فى التعامل مع المشاكل المختلفة للدولة او قضايا النقابات و العمال .

و أذا كان الصدام بين جميع الحركات و التنظيمات الاصولية ضد الشعوب التى تريد ان تعيش فى القرن الواحد و العشرين و ليس فى العصور الوسطى امر معتاد، فالفشل لجماعة الاخوان المسلمون و الصدام ضد الحركات و المنظمات و النقابات العمالية أمر حتمى و ضرورى، فجماعة الاخوان المسلمون يدعو امتلاكهم الدائم للحقيقة المطلقة، اى أن جماعة الاخوان المسلمون فى وجه نظر ابناء " حسن البنا " مؤسس الجماعة هم الفرقة الوحيدة الناجية، و باقى فرق المسلمون على ضلال، كذلك فى جميع ادابيات جماعة الاخوان و مؤسسها " حسن البنا " لم تهتم يوما بحقوق البشر سواء فى العمل او الصحة او التعليم ... الخ، فالشغل الشاغل لها هو اخضاع جميع خلايا عقل العضو المنتسب للجماعة لكلام مرشد الجماعة، و لذلك بعد عواصف الربيع العربى المزعوم، و وصول أحزاب التنظيم الدولى الى سدة الحكم مباشرة بعد سقوط الانظمة القديمة، كان ياتى مباشرة الصدام بين راغبى العدالة الاجتماعية و حقوق العمال و حرية تأسيس نقابات لهم مع جماعة الاخوان، و اذا كانت عواصف الربيع المزعوم لم تصل المملكة المغربية فربما يكون هذا بفضل وجود الاخوان فى اعلى كرسى فى السلطة بعد كرسى الملك، و لكن هذا لم يحيل الاصدام و لو جزء منه داخل المملكة المغربية خاصة مع الاتحاد المغربي للشغل، و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، و هى الكيانات التى رفضت ما قام به " عبد الإله بنكيران " من تلاعب معهم بعد المفاوضات ثلاثية الأطراف .

فقد أصدرت النقابات الثلاث يوم 9 ابريل الماضي بيان أكد على حاجة الوضع الوطني إلى تفاوض حقيقي بين كل الفرقاء، يهدف الى نزع فتيل الازمة، و تقديم حلول موضوعية و معالجة شاملة لكل المعضلات الكبرى التى تواجه جميع طبقات المجتمع و بالتحديد العمال، و تقديم معالجة تؤدى الى إنصاف عادل ومشروع للطبقة العاملة صانعة الثروات ومنتجة الخيرات فى المملكة المغربية، و كان من المتفق ان يتم اكمال الحوار التفاوضى بين النقابات و " بنكيران " و لكن لم يتم أي لقاء تفاوضي او اى شئ بين النقابات والحكومة بعد أول مايو .

حقيقة الامر الافلاس الفكرى و السياسى لدى حزب العدالة و التنمية المغربى ليس وليد اليوم او الامس، و لكنه كشف تماما بحكم الازمة التى يعانى منها التنظيم الدولى على مستوى العالم، هذا بجانب استخدام السلطة له دائما فى عبور الازمات الصعبة، كما من يستخدم الدابة فى عبور الطرق الوعرة .

فاذا كان " اردوغان " استطاع ان يبقى فى الملعب حتى فى تلك الاوقات الحرجة من المبارة، بفعل الدعم الامريكى له بعد ما قام به " اردوغان " من دور مؤثر فى احداث الربيع المزعوم و ما يقوم به الان ضد الخليج العربى، فما هى الحلول المتاحة لـ " بنكيران " كى يستمر بالملعب فى الوقت المتبقى من المبارة، خاصة ان البدلاء على دكة الاحتياط و بالاخص حزبى الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة، يتأهبو لتسجيل الاهداف من انصاف الفرص حتى باتت شباك " بنكيران " فى مرمى النيران، و هذا ما تجلى باحداث الشوط الاول من المبارة اثناء الانتخابات الجزئية بالمغرب بالعام الماضى، فليس من المعقول و لا من المقبول ان يكون رئيس حكومة بلد برقى و تحضر و حجم مغربنا الغالى منتمى لجماعات العصور الوسطى، فطموح الشعب المغربى يفوق خيال حزب العدالة و التنمية المحدود أن لم يكن المنعدم، و تاريخ الدولة المغربية أكبر بكثير بأن يرتبط شأنها بشأن التنظيم الدولى للجماعة الظلامية .

فادى عيد

الكاتب و المحلل السياسى بمركز التيار الحر للدراسات الاستراتيجية و السياسية

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نبارك للشعب العراقي هذه الانتخابات التشريعية الرائعة رغم ما رافقها من ملاحظات وهي أمر طبيعي في كل انتخابات تجري بهذا الحماس وتواجه مثل هذه التحديات والصعوبات.أما اذا كانت ثمة خروقات اساسية فطريق الحل هو المفوضية والمحكمة و اسناد المرجعية قبل ان يتم التصديق على النتائج وهذه صورة مثلى للمناخ الديمقراطي بالحفاظ على اجواء التهدئة وحسن الظن حتى لايعبث اعداء الانتخابات باستقرار البلد .

تهان طيبة لكل الفائزين وشكر موصول لكل المرشحين الآخرين. وندعو الجميع ليسارعوا  - بعد تسوية هذه الملاحظات - لتشكيل الحكومة الجديدة، في سياق احترام الاستحقاق الانتخابي وعدم تهميش الآخرين وذلك بالكتلة الكبرى من خلال تقوية التحالف الوطني ليحظى الجميع بأدوار شريفة لخدمة هذا البلد المعذب والشعب الصبور، الذي يتطلع ليرى مسؤولين شرفاء يرفضون الامتيازات الخاصة ويعيشون معاناة عراقهم المحاصر وحياة شعبهم ويعملون للتطوير ودعم البنى التحتية للقضاء على الفساد الاداري والمالي وتفادي الازمات الخدمية والامنية . فقد تعبنا. ولننعم جميعنا بالاستقرار ايها الشرفاء بلا استثناء.

د. علي رمضان الأوسي

مدير مركز دراسات جنوب العراق

 

20/5/2014م

شفق نيوز/ قال فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان عصر الثلاثاء ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني كلف كلا من نيجيرفان بارزاني وقوباد طالباني لتشكيل الحكومة الكوردية القادمة في غضون ثلاثين يوما.

واضاف حسين في بيان نشر على الموقع الرسمي للرئاسة اطلعت عليه "شفق نيوز" أنه وحسب الفقرة 12 من المادة 10 لقانون رئاسة اقليم كوردستان المرقم لسنة 2005 المعدل وحسب القانون المرقم 2 لسنة 2006 والقانون المرقم 1 لسنة 2009 كلف مسعود بارزاني رئيس الاقليم كلا من نيجيرفان بارزاني كرئيس لملجس الوزراء وقوباد طالباني كنائب له لتشكيل الكابينة الثامنة لحكومة اقليم كردستان.

واوضح رئيس ديوان رئاسة الاقليم انه يجب على بارزاني وطالباني تشكيل الحكومة في غضون 30 يوما.

وصوت برلمان اقليم كوردستان العراق الثلاثاء بالاغلبية لمرشح الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني لتولي منصب رئيس حكومة الاقليم لمرة اخرى، وكذلك للقيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني ونجل رئيس الجمهورية، قوباد طالباني نائبا للرئيس، فيما رفضت كتلة التغيير التصويت للاخير.

وكانت الانتخابات البرلمانية الكوردستانية قد جرت في 21 من شهر ايلول من العام الماضي وتأخرت تسمية رئاسة البرلمان والحكومة الجديدة لاشهر نتيجة الخلافات بين الكتل والاطراف السياسية المشاركة على المرشحين للمناصب حسب الاستحقاق الانتخابي لكل طرف.

استنكر الصحفي بوزان خليل هجوم قوات الديمقراطي الكردستاني على المؤسسات الإعلامية ومقر المؤتمر الوطني الكردستاني في جنوبي كردستان، مؤكداً أنها دليل على الاستبداد، قمع للحريات ودليل واضح لضرب الجهود الرامية لتوحيد الصف الكردي، وقال إنها "تصب في خانة معاداة القضية الكردية ولا تمت للديمقراطية التي يدعيها بصلة .. وتؤكد انجراره وراء مخطط كبير يستهدف إرادة الشعب الكردي في روج آفا".

حيث استنكر الصحفي من مقاطعة كوباني بوزان خليل هجمات القوات التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني على مقرات المؤتمر الوطني الكردستاني والمؤسسات المدنية في جنوب كردستان وأكد أن هذه الهجمات "تصب في خانة معاداة القضية الكردية ولا تمت للديمقراطية التي يدعيها الديمقراطي الكردستاني بصلة".

وأوضح خليل بأن  "الأفعال اللامسؤولة للديمقراطي الكردستاني بحق وكالة دجلة للأنباء ومجلة روجا ولات تبين اتباعه لسياسة قمع الحريات والقضاء على كل من يدعو لوحدة الصف الكردي ويظهر الوقائع على حقيقتها".

وبيّن خليل بأن الهجوم على المؤسسات الكردية المرخصة في جنوبي كردستان والتي تختلف معه في الرأي تعكس سياسته الهادفة لإفشال المساعي الهادفة لتوحيد الرؤى بين الأطراف الكردية موضحاً بأن "الهجوم على مقر المؤتمر الوطني الكردستاني بشكلٍ خاص دليل واضح لضرب الجهود الرامية إلى توحيد الصف الكردي".

وتابع خليل "هذا الهجوم من قبل القوات التابعة للديمقراطي الكردستاني يدل على استبداد هذا الحزب بالرأي المتمثل في القومية البدائية السلطوية المبنية على فرض نموذج سياسي بالإكراه والقوة"، مشيراً أن هذا النموذج مدعوم من قبل قوى عالمية رأسمالية وبعض الجهات الإقليمية التي تحاول "فرض إرادتها السياسية على حساب شعوب المنطقة بشكل عام والكرد بصورة خاصة".

وأوضح الصحفي بوزان خليل بأن هجمات الديمقراطي الكردستاني على مقرات المؤسسات الكردية في المناطق الخاضعة لسيطرته في جنوبي كردستاني هي امتداد للحرب الإعلامية التي يخوضها ضد روج آفا عبر القنوات الإعلامية التابعة له والتي تحاول تشكيل رأي لدى الشعب الكردي بأن "الإدارة الذاتية في روج آفا تفتعل المشاكل مع جنوبي كردستان"، وقال "لكن بهجماته أثبت الديمقراطي بأنه لا حقيقة ولا صحة للإشاعات التي تنشرها قنواته الإعلامية".

وأشار الصحفي بوزان خليل في نهاية حديثه بأن الهجمات المختلفة ودعم أطراف محددة في روج آفا للقيام بتفجيرات فيها "تؤكد انجرار الحزب الديمقراطي الكردستاني وراء مخطط كبير يستهدف إرادة الشعب الكردي في روج آفا، يلعب فيه الديمقراطي الكردستاني الدور الأساسي".

firatnews
الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 14:21

زنار عزم - وطن بلا وطن ...



الشاعر زنار عزم
أيها القمر  الذي  بكى....
ويبكي  في  سراب المتاهة ...
شاعر   يلوك  الدمع..
في  وطن  لم  يبق منه ..
غير أشلاء  جنوني..
أجدل   من الحان   عشقي  قصائد  يتيمة ..
وأمضي عبر طوافة   الحنين .
أعبر  هضاب   الأنين ..
ونشيد من السماء   يعلو  في  أضلعي..
أتعبني الدمع   والحزن ..
وحوت  كالقدر..بلع كل أشلاء   شوقي.
قديسة  كانت   هنا  .. عطر  مملكتي..
لاتبكي  ياوطن. انا     شاعر  بلا  وطن
وطني  .. قمر ..  تاه   في بحر الجراح .
يلوك الدمع.. والآهات  عبر  ضفاف الوجد
قيثارة  الدمع  أنت . يا كل   بساتين الانوثة
ياوجع القصيدة بين ابراج الجفون..
أين احلامي  الثم  ثغر  المجد  ياغيوم الصمت .
أيها القمر .. يا وجه السماء
لازلت  انتظر  .. أحتسي من    خمر الآزاهير
في سفر المتاهة  واوجاع الزمن ..
يا ملاك الكون  يا كل ينابيع المرارة ...
والقداسة  والحلم الطفولي  .. يا كل    الحان الصلاة ..
والبسملة   .. وانين المطر ..
يا وطن  .. يا كل   مواويل   أحزاني...
في بحار التيه..ألثم  الفجر  بقايا من  انين
في غربة   .أسكن  غيمة مشاعري
أرشف ضياء القهر  في بابل ..
الوك  حكاية القدر ...وأمضي
عبر  ضفاف الهاوية ..حوت بلع القمر
بلع كل أحلامي   .. بلع  كل الوطن
وطني .. غجرية    أحببتها  ذات    يوم
كانت   شموخاً  وتحدي...
وتراتيل كاهن  ينشد همسة  عشق
فوق  حافات  الضياع..
حلم  وسراب مجد  وكبرياء
وتمتمات  صبايا حالمات .. وطائر الاغريق
في  فؤادي عبر بساتين الضياء
ينادي.. ياشاعر الغربة  أنا الوطن..
عبر  أوجاع الزمن
ألوك حكاية   طفلة   تاهت   مضت   أبحرت
عبر  تلال   الجنون  وآزاهير القهر
فوق  مساحات الوجد .. كانت    هنا سيدة الأغريق
الثم  ثغر الفجر  وانشد    الحان   
عشق  ترهل في دمي ..
ياوطن ..شاعر  تاه  في غربة ..
بلا  وطن .. ورصيف  بلا  عنوان ....

السومرية نيوز/ كركوك
أتهمت النائبة السابقة والمرشحة عن الجبهة التركمانية في كركوك زاله نفطجي، الثلاثاء، الجبهة بما وصفته "مؤامرة" سحب ترشيحها ووضع رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران بديلا عنها بعد نيلها الاصوات الكافية للوصول الى البرلمان، فيما اكدت عزمها الطعن بنتائج الانتخابات في المحكمة الاتحادية.

وقالت نفطجي في مؤتمر صحافي حضرته، "السومرية نيوز": "لدي معلومات ووثائق حصلت عليها قبل اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية يوم أمس الاثنين تؤكد نيلي مقعدا برلمانيا مع رئيس القائمة ولكن بعد اعلان النتائج تفاجئنا بقيام جهات بالضغط لتغير اسمي ووضع اسم رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران بديلا عني".

وأضافت نفطجي "لدي وثيقة تؤكد قيام المفوضية بشطب اسمي من القائمة بقلم اخضر وكتابة اسم حسن توران بهاء الدين بدلا عني وهذا دليل خارق على وجود تلاعب وصفقة سياسية في هذا الامر".

وأوضحت النائبة السابقة عن الجبهة التركمانية أنها "ستتقدم بطعن رسمي لدى المحكمة الاتحادية للنظر في الغبن الواقع عليها كونها نالت الاصوات الكافية ضمن قانون سانت ليغو للوصول الى البرلمان".

وأشارت نفطجي الى أن "القانون الذي اعتمد عليه يعطي حق الترشيح للنائب ارشد ألصالحي ولي وهذا ما حصل في نينوى وصلاح الدين عندما حصلت قوائم على معدل 71 الف صوت او 68 الف صوت منحت القائمة الترشيح لنائب ومرشحة حسب قانون سانت ليغو"، مبينةً أن "هناك صفقة سياسية وتدخل من قبل الجبهة التركمانية وجهات متنفذة تريد سلب مقعدي البرلماني".

يذكر أن الاتحاد الوطني الكردستاني حل في المركز الأول في كركوك بحصوله على ستة مقاعد، فيما حصل الحزب الديمقراطي الكردستاني على مقعدين، وجبهة تركمان كركوك مقعدين لرئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي ورئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران بهاء الدين، يليه ائتلاف عرب كركوك بمقعد واحد لخالد المفرجي، ثم ائتلاف العربية بمقعد واحد أيضاً من حصة محمد علي تميم، حيث خصص لمحافظة كركوك 12 مقعداً.

السومرية نيوز/ بغداد
دعا النائب عن التحالف الكُردستاني برهان فرج، الثلاثاء، الى ضرورة إيجاد صيغة جديدة للاتفاقيات لتشكيل الحكومة المقبلة، وفيما بين أن الكُرد يشترطون انضمام كركوك وخانقين الى كردستان وصرف مستحقات البيشمركة كأساس للتحالف، أكد على أهمية تفادي الأخطاء الماضية.

وقال فرج في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكتل الكردية تبحث عن حلول وتنسق بشكل مشترك لتقوية الصف الكردي وإضافة برنامج قوي، من أجل تشكيل وفد للتفاوض مع بغداد والكتل السياسية الأخرى"، لافتا الى "أهمية إيجاد صيغة جديدة للاتفاقيات السياسية بين الكتل لتشكيل الحكومة المقبلة".

واضاف فرج ان "التحالف الكُردستاني يشترط حل مشكلة المناطق المتنازع عليها وانضمام كركوك وخانقين الى كردستان وتطبيق المادة 140 وإقرار قانون النفط والغاز وصرف مستحقات البيشمركة، كأساس للتحالف مع الكتل الأخرى".

واكد فرج على "اهمية عدم تكرار ما حدث في تشكيل الحكومة السابقة"، مشددا على ضرورة "تفادي الأخطاء الماضية وعدم تكرارها وحل مشاكل الكُرد وتلبية مطالبهم وفق الدستور".

وكان رئيس الجبهة العربية للإنقاذ عمر الجبوري اكد، في (16 نيسان 2014)، أن من أولويات الجبهة هو منع الأكراد من ضم كركوك إلى كردستان، مشيرا إلى أن هناك تحاملا ضد الجبهة من قبل الكُرد.

وتنص المادة 140 من الدستور على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى وديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في (31 كانون الأول 2007) لتنفيذ كل ما تتضمنه من إجراءات، فيما أعطت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان عبر تنظيم استفتاء.

يذكر أن مفوضية الانتخابات أعلنت، أمس الاثنين (19 ايار 2014)، نتائج الانتخابات البرلمانية، حيث حصل ائتلاف دولة القانون على 95 مقعداً، وجاء في المرتبة الثانية القوائم الصدرية بـ32 مقعداً ومن ثم ائتلاف المواطن بـ29 مقعداً ومن بعده ائتلاف متحدون بـ23 مقعداً، كما جاء ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي بالمركز الخامس بـ21 مقعداً، فيما حل بالمركز السادس الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ19 مقعدا يتقاسم معه المركز الاتحاد الوطني الكردستاني بـ19 مقعداً أيضاً.

"حملة لجمع تواقيع بُغية تشكيل حكومة مدنية واقعية خارج اسوار الاحزاب ان امكن "

حينما نسمع ونرى تمدن العالم وما وصل اليه من الرتب والدرجات في مختلف المجالات نشعر بالغبطة والالم والحسرة لما يجري ويُحاك من تسقيط وتدمير لحضارة وادي الرافدين الذي انطلق منه الامم والشعوب والبلدان لبناء وترشيق حضاراتهم ومدنهم العامرة اليوم الا اننا نعيش بتعاسة بلا نظير في ضل نتاج املاءات سياسيينا والمستوردة اليهم حينا لتحطيم نفسية الانسان العراقي وتقييد عقليته بصفحات ضيقة من النظام الداخلي لهذا الحزب او ذاك الذي يُراد على اساسه بناء دولة المؤسسات وهذا عين المُحال لذا اطالب جميع المثقفين والكادحين وكل عراقي يحس بالم وضياع بلده في داخل القطر وخارجه بالضغط على المجتمع الدولي والمنظمات الصادقة واهل الحكمة والحل في العراق بتشكيل حكومة مدنية قويمة اداريا وفنيا وذات بعد نهضوي واهداف واقعية لتحرير المجتمع العراقي من اسره الازلي وهذا لا يتم الا عن طريق استدعاء الشرفاء والمتخصصين من ابناء هذا الوطن ليضعوا امكانياتهم وابداع افكارهم خدمة لوطنهم الذي بات يلفظ انفاسه الاخيرة ، كيف لا وبلدنا في سباق لتحطيم الارقام القياسية في مجالات الرشوة والفساد والتدني العلمي وتفشي الامراض والكذب والتزوير وتسقيط البعض للبعض ، العراق اليوم في طليعة الدول التي تمتاز بكل ما يرفضه العقل السليم والانسان العاقل والدولة الرشيدة والقيادة الخدومة ، لا ادري اذا كان في جعبة المثقف العراقي هذه المرة القوة والارادة الكافية لكسر قيود تحجيم العقل الحر والواعي والوقوف كسد منيع ضد تبديد موارد البلاد لاربع سنوات اخرى ام لا ... لذا نطالبكم بالضغط والتضامن واعلاء الحق بصف وصوت واحد وصرخة مؤلمة ولو لمرة واحدة ونقول كفى واتركوا المجال لعقلية الانسان العراقي الحقيقي اتركوا المجال للاستاذ الجامعي للمهندس الخبير للقاضي المستقل للطبيب للفنان للمعلم ان يُشكل حكومة 2014 ليعمل بكل صدق واخلاص متجردا عن القومية والمذهب والحزب لاربع سنوات كتجربة يستطيع الجميع حينها التفاخر به والا نقول فشلت ايها المثقف والتزم الصمت ولا تتكلم ابدا.

Sozdar Mîdî (Dr. E. Xelîl)

سلسلة: نحو مشروع كُردستاني استراتيجي

( الحلقة 11 )

يا شعبنا الكردي! التاريخ يقرع لنا الأجراس!

تساؤلات في العمق:

حالتنا الكُردستانية، طوال 2500 عام، حالةٌ عجيبة، ولعلها من الحالات النادرة في العالم المعاصر، فنحن أمّة كثيرة العدد، نحن أكثر عدداً من جيراننا الأرمن، وإذا وضعنا المستفرِسين والمستعرِبين والمستترِكين جانباً؛ فلسنا أقل عدداً من جيراننا الفُرس والعَرب والتُّرك. وقد ورثنا من أسلافنا وطناً واسعاً كثير الموارد، وليس في تاريخ الشرق الأوسط شعب أكثر منا إشعالاً للانتفاضات والثورات ضد المحتلين.

وعدا هذا، فقد دلّلنا سابقاً على أن لنا شخصيتنا القومية المستقلة إثنياً ولغوياً وثقافياً كباقي شعوب العالم، وأن لوطننا كُردستان عمقاً جيوستراتيجياً مهمّاً، وأن لنا عمقاً جيوسياسياً وحضارياً في تاريخ العالم. وأكّدنا أيضاً أننا لسنا شعب الله المختار، ولسنا أمّة بلا عيوب، لكن في الوقت نفسه نحن من الأمم التي تعشق القيم السامية، وقد ضرب عظماؤنا أروع الأمثلة في تجسيد أخلاقيات النُّبل رغم قساوة الظروف.

أجل، تلك هي الحقيقة، وهي تضعنا في مواجهة تساؤلات كثيرة:

لماذا إذاً هذه الحالة الكُردستانية العجيبة؟ لماذا عبرنا إلى القرن الواحد والعشرين ونحن أمّة مستعمَرة، ووطنُنا محتلّ؟ لماذا أخفقت ثوراتنا إلى الآن، رغم أننا بذلنا مئات الألوف من الشهداء، وملايين المنكوبين والمشرَّدين؟ ولماذا بدأنا نضالنا بشعار تحرير كُردستان، ثم تراجعنا إلى المطالبة بحقوق (المُواطَنة) في دول الاحتلال؟ ولماذا أخفقنا إلى الآن عن الاتفاق على مشروع تحريري كُردستاني إستراتيجي؟ ولماذا عجزنا إلى الآن عن الاتفاق على راية قومية واحدة؟ ولماذا حلّت بعض لهجاتنا محلّ لغة قومية واحدة؟ ولماذا عجزنا إلى الآن عن الكتابة بخطّ واحد؟

لماذا هم صعدوا ونحن انحدرنا؟

وصحيح أننا محظوظون بعض الشيء؛ إذا قسنا حالنا بحال الأمم التي قضت عليها الاحتلالات (أكاديون، بابليون، ليديون)، أو إذا قسنا حالنا بحال الأمم التي خسرت لغاتها الأصلية (المارونيون، المصريون). لكن هل يكفي أن نقيس حالَنا بحال مَن تخلّف عنّا؟ لماذا لا نقيس حالَنا بحال الأمم التي سبقتنا بمراحل واسعة؟ ألا يكون القياسُ حينئذ أكثر صواباً ونفعاً؟ تعالوا إذاً نَقمْ ببعض المقارنات.

أولاً- جيراننا الفُرس: الفُرس من أقدم جيراننا، وقد استقرّوا حوالي سنة (700 ق.م) في جنوب غربي دولة إيران الحالية، بالقرب من إيلام (عِيلام)، وأسّسوا هناك دولتهم الأولى "پارسوماش"، وكان قسم كبير من بلادهم براري فقيرة الموارد، لكن أسلافهم وسّعوا نطاق موطنهم على حساب موطن أسلافنا الإيلاميين، وقد وقعوا كأسلافنا الميد تحت الاحتلال الآشوري، ثم أخضعهم الملك الميدي كَيْخَسْرو لسلطة مملكة ميديا، وبفضل كفاح الميديين وتضحياتهم تخلّصوا من قهر الدولة الآشورية([1]).

وفي سنة (550 ق.م) سيطر كورش الفارسي على مملكة ميديا، وسخّر مؤسّساتها الإدارية والعسكرية ومواردها الاقتصادية لخدمة المشروع التوسّعي الفارسي، واندفع يغزو البلدان. ثم سار ملوك الفرس على نهجه، وكوّنوا إمبراطورية ضخمة، امتدّت من حدود الصين إلى مصر ضمناً، وإلى بلاد اليونان شمالاً، وأصبحوا قوة عالمية عظمى. وصحيح أنهم خسروا استقلالهم خلال الغزو اليوناني بقيادة الإسكندر (في القرن 4 ق.م)، ثم خلال الغزو العربي (في القرن 7 م)، لكن سرعان ما بدأوا باسترداد استقلالهم منذ القرن (9 م)، ولم يستطع الغزو السلجوقي، ولا الغزو المغولي، القضاءَ على انتمائهم القومي، وإعادة تأسيس دولتهم، وهم الآن يحكمون دولة إيران، ويفرضون حضورهم على الصعيد الإقليمي، ويعملون بحرص ليكونوا قوة عظمى.

ثانياً- جيراننا الأرمن: يأتي جيراننا الأرمن بعد الفرس من حيث التسلسل التاريخي، واسمهم الأصلي (هايي)، هاجر أسلافهم من البلقان في القرن (12 ق.م)، إلى آسيا عبر البوسفور والدَّرْدَنيل، واستقروا في الأناضول الغربي في القرن (8 ق.م)، ثم توغّلوا شرقاً ووصلوا في أواخر القرن (7 ق.م) إلى أرارات مواطن أسلافنا الخَلْديين (أحفاد الحوريين)، وسُمّيت المنطقة (هايِسْتان)، ثمّ سمّاها الفرس (أرمينيا). وفي القرن (1 ق.م) أسّسوا بقيادة تِيگْران (دِيگْران) الأول مملكة ضخمة تمتد من القوقاز إلى البحر الأبيض المتوسط، ثم اعتنقوا المسيحية سنة (301 م). وصحيح أنهم خسروا استقلالهم أحياناً بسبب الغزو الفارسي والأَشْغاني والروماني والعربي، لكنهم عبروا إلى القرن الواحد والعشرين وهم أصحاب دولة مستقلة، ولها موقعها في خريطة العالم([2]).

ثالثاً- جيراننا العَرب: أصبح العرب جيراناً للكُرد حوالي منتصف القرن (7 م)، حينما هيمنوا على بلدان وشعوب غربي آسيا، وقبل ذلك كانوا أمّة تغلب عليها البداوة، وكانت القبائل العربية تتقاتل على المراعي وموارد المياه الشحيحة في بلادهم. لكن في ظل الإسلام أسّسوا إمبراطورية ضخمة، امتدت من حدود الصين إلى إسبانيا ضمناً. وصحيح أنهم وقعوا تحت الاحتلال العثماني، لكنهم استردّوا استقلالهم في القرن العشرين، وأسّسوا دُولهم المستقلة، وهم الآن قوة إقليمية مهمّة، ولهم مكانتهم في خريطة السياسة الدولية، واللغة العربية هي من اللغات المعتمَدة في هيئة الأمم المتحدة.

رابعاً- جيراننا التُّرك: غزا السلاجقة التُّركمان غربي آسيا في القرن (11 م)، قادمين من وسط آسيا، وتحالفوا مع الخليفة العباسي ببغداد، وقضوا على الدول والإمارات الكُردية القائمة حينذاك، وهيمنوا على شعوب المنطقة. ومن تحت عباءة سلاجقة الأناضول خرج العثمانيون في أوائل القرن (14 م)، وتحوّلوا من قبيلة صغيرة إلى إمبراطورية تحكم أجزاء واسعة من آسيا وإفريقيا وأوربا، وحاصروا ڤِيَنّا عاصمة النِمسا سنة (1683 م)، وكانوا قوة دولية عظمى. وصحيح أن الدولة العثمانية ضعفت في عهدها الأخير، وزالت سنة (1924 م)، لكنها أنتجت (الجمهورية التركية)، وها هي الآن قوة إقليمية مهمّة، تتحكّم في منطقة إستراتيجية شديدة الأهمية، ويتطلّع ساستها إلى أن يكون لدولتهم دور بارز على الصعيد العالمي([3]).

التاريخ يقرع لنا الأجراس!

باختصار، هذه مسيرة جيراننا الفرس والأرمن والعرب والترك، إنها مسيرة صاعدة، أما نحن فمسيرتنا كانت منحدرة، وما زال الانحدار مستمراً بشكل تراجيدي مخيف. وكنا ننسب هذه الحالة المحزنة العجيبة إلى جهل أسلافنا، وإلى بطش المحتلين وأساليبهم الماكرة. لكن ألم تكن حال أسلاف جيراننا في الجهل كحال أسلافنا؟ ألم يتعرّضوا مثلنا للاحتلال أيضاً؟ فلماذا كانت مسيرتهم صاعدة، وبقيت مسيرتنا منحدرة؟!

يا شعبنا، إن الأمّة التي تعيش في غيبوبة الأوهام، وتعجز عن مواجهة ذاتها، وعن الانتصار على ضعفها، وتضيع منها بوصلة الأولويات الوطنية والقومية، ويتعطّل فيها العقل الجمعي القومي، لن تنتصر على المحتلين، وستبقى إلى الأبد ألعوبة في أيدي الآخرين، وستبقى إلى الأبد على هامش التاريخ.

يا شعبنا! لا جدوى من خداع الذات، فالتاريخ يقرع لنا الأجراس، والكارثة ما زالت مستمرّة، ونحن ما زلنا في حالة (الأمّة المهزومة)، تلك هي الحقيقة، ومطلوب منا جميعاً أن نشخّص عوامل الهزيمة بجرأة، ونعمل جميعاً ومعاً للتغلّب عليها، ونناضل دفاعاً عن وجودنا، ولتحرير وطننا، وأخْذِ موقعنا الريادي بين أمم العالم.

يا شعبنا! شخصان يصبحان بلاءً على الأمّة:

- شخصٌ تنازل لغيره عن حق التفكير.

- وشخصٌ نصب نفسه وصيّاً على الأمّة واحتكر التفكير عنها.

ولا خلاص لنا إلا بتفعيل العقل الجمعي الكُردستاني، وإنهاء حالة الهزيمة.

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان!

20 – 5 – 2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المراجع:



[1] - طه باقر وآخران، تاريخ إيران القديم، ص45. عبد الحميد زايد: الشرق الخالد، ص 600. دياكونوڤ: ميديا، ص 329.

[2] - مروان المُدَوَّر، الأرمن عبر التاريخ، ص 102، 109. بونغارد – ليفين: الجديد حول الشرق القديم، ص 556 – 557. حبيب بدر وآخران: المسيحية عبر كنائسها في المشرق، ص 358. وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/90.

[3] - إبراهيم بك حليم: تاريخ الدولة العثمانية، ص 47 – 48. ول ديورانت: قصة الحضارة، 26/124.

 

ليست هناك حاجة أن أكرر هذا الكلام ودائمآ وأمدح نفسي بأنني أحد أعضاء وكوادر الحزب الديمقراطي الكوردستاني وصاحب ( 4 ) شهداء وصاحب ( 4 ) سنوات سجن ( 1974 – 1979م ) من أجله وسأبقى فيه والى الممات.؟

لكنني كنت وسأكون والى الأبد ( الناقد ) العام بوجه كل ماهو ( خطأ ) بحق بني جلدتي من ( الكورد ) الأصلاء الأيزيديين هنا وهناك ومن جانب أية جهة سياسية كانت وستكون وكذلك ( المادح ) والمؤيد والشاهد على كل ما هو ( صح ) وصادق وصالح بحق ( الجميع ) وفي مقدمتهم الأيزيديين الأبرياء والمظلومون والمباعون بأيدي قياداتهم ( الثيوقراطية ) والتجارية وأصحاب المصالح الشخصية الضيقة هنا وهناك وقبل أيدي ( الجميع ) ومنذ تشكيل الدولة العراقية الحالية عام 1923 م ولحد اليوم.؟

سبق لي وكتبت وشرحت وطرحت بأنني لم ولن أكون بالضد من وجود أية ( حركة ) وحزب وتجمع ( قومي ) وعلماني وديمقراطي بيننا نحن الأيزيديين ( الكورد ) لكنني كنت وسأكون بالضد وبكل قوة بوجه كل حركة وحزب ( متدين ) وتجاري بيننا مثلما كانت هناك وفعلآ حركة تجارية يقودها المرحوم ( بايزيد الأموي ) ومابين الأعوام 1956 – 1977م وقام ببيع ( 3 ) من خيرة قبائلنا الأيزيدية الشنكالية الأصيلة والعريقة الى ( العرب ) العروبيون وحسب ماهو مدرج في صفحات مجلة ( لالش ) ذات العدد ( 15 ) 2001م.؟

من خلال وجودي في ( لالش ) كوردستان وعموم العراق ومنذ بداية شهر ( 2 ) الماضي ولحد اليوم ولأسباب شخصية شاهدت وسمعت وشميت ( رائحة ) كريهة وفعلآ بأن ( جميع ) قيادات التحالف الكوردستاني وفي مقدمتهم البارتي ينؤؤن ( أكل ) ومحو وموت هذه ما تسمى ب ( الموطا ) أو الكوتا ( اليتيمة ) الخاصة لنا  في البرلمان الطائفي العراقي المتمثل بشخص واحد وفقط.؟

رغم تحفظي الدائم بتولي السيد ( جيجو ) أعلاه قيادة هذه الموطة المضحكة لكوني كنت ( خائف ) وفعلآ من تجارته ( السرية ) ببيع أكثر من ( 3 ) قبائل شنكالية مماثلة وأكثر وبواسطة السيد والأمير التاجر ( أنور معاوية ) ومن لف لفهم ولكن.؟

وقع الفروع ( 14 و17 و20 ) للبارتي في ( أفضح ) وأسؤ وهم وأختيار فاشل بتشكيل جبهة كارتونية وبقيادة السيد ( محما خليل ) من أجل أكل هذه الموطة اليتيمة والوحيدة لنا هناك لكن جاءت ( النتيجة ) فاشلة وصاعقة قادها الشنكاليون وضربوا خير الأمثلة وجددوا العهد وقسموا بتربة جبله ( شنكال ) ومزاره ( جيلميران ) بأن كل من سيسوؤل نفسه بحقنا سيعود الى مخبئه ( فاشل ) وخائب والى الأبد.؟

نعم أتبثوا في هذه الأنتخابات وضربوا وقتلوا ( 2 ) عصفورين بحجر واحد.؟

1.أفشلوا وطردوا السيد ( جيجو ) وقالوا له عد الى ( وه لات شيخ ) أقليمك لكونك غير ( صادق ) النية وهناك من سبقوك وجاءوا من ذلك الأقليم وباعوا أرضنا وعرضنا قبل الآن وكان ( ضيف ) ومعزز ومكرم عندنا أعلاه.؟

2.أفشلوا وأسقطوا السيد ( محما ) وقالوا له عد الى ( السجن ) التجمع القسري للشنكاليين في باعه درى ومنذ عام 1975 وأنت كنت في البرلمان العراقي ولم تستطيع ( الخروج ) من هذا السجن فكيف لك أن تلتهم موطتنا الوحيدة هناك.؟

نعم أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص وفي كل مكان وزمان والمحترمون وجميعآ...........................

أن ( جميع ) قيادات التحالف الكوردستاني في البرلمان العراقي وكذلك في الأقليم غير صادقي النية تجاه أخوتهم الأيزيديين أو ما يسمونهم ب ( الكورد الأصلاء ) وعند الحاجة والتجارة المتبادلة بينهم وبين قياداتهم الثيوقراطية.؟

فأن كانوا صادقون النية في ( أربيل ) وقبل ( بغداد ) لكانوا سيطلبون بزيادة هذه الموطة لنا الى ( 5 ) وأكثر في كابيناتهم ومنذ عام ( 1992 ) وحسب تعدادنا السكاني الغير مؤكد وبأكثر من ( 800 ) الف نسمة ولكنهم حاولوا ( أكل ) هذه ولكن.؟

في الختام أوجه بهذه ( النصيحة ) المجانية والى جميع قيادات العراقية وعامة بأنكم لالالالالالالالا تستطيعون أن تعتبوا الأيزيديين بأنهم لم يشاركوا ولم يضحوا في سبيل جميع حركاتكم وأحزابكم وعمومآ.؟

حيث ضحوا وقدموا خيرة ( الغالي والنفيس ) من أجل العراق ومنذ تشكيله.؟

فأذكروا ( الله ) وأرحموا بحالهم هذه المرة رجاء............................

بير خدر الجيلكي

دهوك في 20.5.2014

بغداد/ المسلة: رحب أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الثلاثاء، بإعلان النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية، داعياً إلى الالتزام بعملية تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر بيان لمكتبه حصلت "المسلة" على نسخة منه انه "يتطلع الى التصديق على النتائج النهائية بعد الانتهاء من جميع الإجراءات، بما في ذلك الفصل في الطعون الممكنة".

واضاف البيان ان "الأمين العام حث جميع الأطراف السياسية في العراق على الالتزام بشكل بناء، وبطريقة مناسبة، بعملية تشكيل الحكومة الجديدة.

وتطرق البيان الى الوضع الامني في محافظة الانبار مشيرا الى قلق الامين العام حول الاوضاع الانسانية والامنية هناك.

وحث الامين العام للامم المتحدة، الحكومة العراقية على ضمان أن تجرى العمليات العسكرية ضد الإرهاب وفقا لالتزاماتها الدولية والدستورية في البلاد وفي مجال حقوق الإنسان .

يشار الى ان المفوضية المستقلة للانتخابات اعلنت امس الاثنين نتائج الانتخابات حيث حل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالمركز الاول بفوزه بـ95 مقعداً، ما يجعله المرشح الأكثر احتمالاً لتشكيل الحكومة الجديدة، تليه القوائم الصدرية مجتمعة بالمركز الثاني بحصولها على 32 مقعداً، ثم ائتلاف المواطن 29 مقعداً، ثم متحدون للإصلاح 23 مقعداً.

وجاء ائتلاف الوطنية بزعامة أياد علاوي بالمركز الخامس بـ21 مقعداً، فيما حل بالمركز السادس الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ19 مقعداً يتقاسم معه المركز الاتحاد الوطني الكردستاني بـ19 مقعداً أيضاً.

بغداد/واي نيوز

أدان الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارازاني، قيام حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي PYD بإعاقة عمل بقية الأحزاب الكردية، في مناطق عفرين وعين العرب (كوباني) والقامشلي التي تقطنها غالبية كردية شمال سوريا.

وقال الحزب في بيان صادر عن الحزب نشر في موقعه الرسمي على الإنترنت، إنه "ما من جهة لديها الحق في منع النضال من أجل الحرية وقمع نشاطات الأحزاب الأخرى"، وعليه ندين "اعتداءات الحزب الديمقراطي وسياساته القمعية،  ونعتبر أن تلك السياسات لن تعود بالفائدة على الشعب الكردي مطالباً الحزب التخلي عنها".

واتهم البيان، الحزبَ بالعمل على "تفريق وحدة الصف الكردي الذي طالما سعى الحزب الديقراطي الكردستاني لتأسيسها، بغية تحقيق مكاسب للشعب الكردي في سوريا من الأوضاع في البلاد ومآلاتها".

ولفت البيان "إلى استمرار الأعمال القمعية لحزب الاتحاد الديقراطي الكردي، المتمثلة في الاعتقالات والحبس والترحيل"، واعتبر أن تلك سياسات حالت دون قيام نمط ديمقراطي في المنطقة، بل "باتت تعيش حالة  قمع  أسوأ من تلك التي تعيشها المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام".

متابعة: على الرغم من فوز المالكي ب95 مقعدا برلمانيا و تمكنه من الاحتفاظ بمقاعدة البرلمانية السابقة في سنة 2010 متفوقا على جميع الكتل العربية الشيعية و السنية، و على الرغم من حصول حزب البارزاني على أكبر عدد من المقاعد البرلمانية لبرلمان العراق 25 مقعدا برلمانيا متفوقا على باقي القوى الكوردية، ألا أن هذه النسب لم تضمن لهم النصف زائد واحد كي يدعوا بأنهم حزب الأغلبية البرلمانية و بهذا أنكسر مفهوم الحزب القائد و الرئيس القائد الذي حاولوا و يحاولون ترسيخة في عقول الشعبين العراقي و الكوردستاني.

المالكي حصل على 30% فقط من أصوات العراقيين الذين شاركوا في الانتخابات البرلمانية، كما حصل حزب البارزاني على 40% من مجموع الأصوات الكوردية التي شاركت في الانتخابات البرلمانية و بهذا فهذان الحزبان بقيادتهم لا يمثلون الأغلبية البرلمانية لا في العراق و لا في إقليم كوردستان و عليهم الرضوخ لعقلية التوافق و التحالف مع القوى السياسية الأخرى من أجل أدارة العراق و إقليم كوردستان. هذه التحالفات و بناء على هذه النتائج يجب أن لا تكون شكلية كما كانت الى اليوم حيث المالكي هو القائد الأوحد في العراق و يدير جميع الاعمال دون الرجوع الى حلفاءه في الحكومة، كما أن حزب البارزاني أيضا لا يستشير حليفة حزب الطالباني و لا الحلفاء الجدد في أية مسألة أدارية داخل الإقليم أو خارجة و رئيس الحكومة و الإقليم يقومون بممارسة ما يريدون دون أخذ أراء حلفائهم في الحكومة.

و أذا طرحنا من النسب أعلاه التي حصل عليها المالكي و حزب البارزاني العدد الكبير من العراقيين الذي لم يشاركوا في الانتخابات ( حوالي 30%) فان نسبة التأييد الشعبي لهم سيقل عن التي حصلوا عليها لأن أكثرية الذين لم يشاركوا في الانتخابات كانوا يرفضون العملية الانتخابية و طريقة تنظيمها.

الانتخابات الحالية لم تبقي فارقا كبيرا بين حزب البارزاني و حزب الطالباني الذي استطاع أضافة 7 مقاعد برلمانية الى رصيدة بينما خسر حزب البارزاني 6 مقاعد برلمانية ليتراجع الفرق بين الحزبين الى 4 مقاعد برلمانية فقط بدلا من 15 مقعدا برلمانيا.

و على مستوى العراق فأن المالكي بحاجة الى العديد من المتحالفين من أجل التمكن من تشكيل الحكومة العراقية.

و بهذا تكون الظروف مواتية لتطبيق و ممارسة الديمقراطية الحقيقة في العراق و إقليم كوردستان و أنهاء عصر الحزب القائد و أي تقصير في هذا الاتجاه يكون مردوده الى الأحزاب العربية السنية و الكوردية في العراق و الى حزب الطالباني و حركة التغيير و الإسلاميين في إقليم كوردستان.

الشعب العراقي و الكوردستاني أعطى القوى العراقية و الكوردستانية المؤهلات التي تضمن لهم فرض حكومات ديمقراطية على المالكي في العراق و على البارزاني في إقليم كوردستان و عليهم أستغلال هذه الفرصة من أجل تكريس العملية الديمقراطية و أنهاء عقلية الحزب القائد في العراق و إقليم كوردستان الى الابد.

 

امشاط ودبابيس الشعر من العظام وقرون الوعول والسلحفاة

 

النمسا\غراتس

معرض الامشاط والدبابيس في متحف القصر والذي يعد بدوره احد المعالم النمساوية والتحف الخالدة في فن العمارة في غراتس،متحف القصر يختص باقامة المعارض الغريبة والتحف النادرة من ارث الانسانية.أمشاط ودبابيس الشعرغزت الطابق الارضي من متحف القصر في معرض افتتح يوم 5\2 واستغرق لغاية 4\5\2014 في متحف القصر والذي يقع في قلب المدينة القديمة.امشاط مصنوعة من العظام وقرون الوعول والبرونز والحديد وكما هو معلوم فالامشاط معروفة منذ الزمن الحجري،وهذه الامشاط في الحقيقة تعد من اقدم واول الحاجات والسلع الانسانية للنظافة وتصفيف الشعر.مجاميع الثقافة التاريخية تعرض لاول مرة مختارات ومجموعات من الامشاط المثيرة للاهتمام.الغالبية من المعروضات وضعت في معارض زجاجية ترجع الى القرن الثامن عشر والتاسع عشر.المواد المفضلة في القرن الثامن عشر هي من العظام واما في القرن التاسع عشر فقد اضيفت الى صناعة الامشاط المعادن والمواد البلاستيكية بشكل كبير.لقد رتبت المعارض الزجاجية التي تحوي على الامشاط حسب الفترات التاريخية .عرض صورة المشط والمعرض ليس فقط عرض وظيفته بل الاهتمام بالجانب الفني والنقوش التي رسمت عليه في تلك الفترات وايضا المراحل التي مرت به موضات الامشاط.معرض الامشاط والدبابيس والذي يقيمه متحف القصر معرض غريب من نوعه في قصر(هيربرت شتاين)والذي تحول اليوم الى متحف القصر.

لقد اختار متحف القصر شعار(الامشاط والدبابيس)على معرضه الجديد وليعرض لاول مرة وببساطة وغرابة ايضا العظام وقرون الوعول في موضات الامشاط وعن تاريخ الامشاط لغاية يومنا هذا ويعرض الفترات الاخيرة من القرن التاسع عشر والامشاط في المنطقة المقدسة(ماريا سيل)في النمسا.

مركز الثقل ونقطة الارتكاز في المعرض هو الامشاط من ازمنة مختلفة وصناعة فنية وتقنية باهرة وتبرز من خلال المكونات والزخرفات بالاضافة الى وظيفها في تصفيف الشعر،لكن التركيز في المقام الاول يتوقف على الجانب الفني وخاصة تلك الامشاط التي تعود الى القرن الثامن عشر.تعد الامشاط من اقدم العناصر والسلع في دورها الريادي لنظافة جزء رئيسي من الجسد والمتعلق بشخصية الانسان،وحسب الوثائق والدلائل فقد تم استخدام الامشاط من العصر الحجري وفي الحضارات القديمة ،بعد صناعة الامشاط من العظام وقرون الوعول والمعادن فقد تفنن الاثرياء بعمل الامشاط وهذا ما يتضح من امشاطهم المصنوعة من العاج.

وبعد ذلك حسب التسلسل التاريخي في المعرض ظهرت موادا جديدة بديلة عن المواد الغير نادرة في تلك الحقبة من الزمن وكما تم ذكره بان غالبية الامشاط من القرن الثامن عشر والتاسع عشر وهي موديلات مختلفة ووقتها لم يكن المشط مادة نفعية بقدر ماصار المشط احد المكونات الرئيسية في عنصر الازياء واما في القرن السابع عشر فقد تم اكتشاف عظام السلحفاة والقرون في السلاحف البشرية كمواد لصناعة الامشاط وهذه المواد باهضة الثمن ونادرة من نوعها ،واما في القرن العشرون والذي يعد بدوره قفزة نوعية في مسائل كثيرة والتنقل الى عوالم اخرى واضيفت الى صناعة الامشاط عنصراً اخروهو دبابيس الشعر بالاضافة الى خدمته للشعر ،بل اضاف شيئا جديداً الى صناعة الأمشاط وهذا يمكن ملاحظته في المعرض ،من جهة الحفاظ على تسريحات الشعر وفي الجهة الاخرى يمثل منظراً ديكورياً .في المعرض يمكن مشاهدة معدن اسود وهو من مكونات الشعر ويسمى ب(زهر ماريا سيل)منقوش بزخارف وفنون جميلة تجذب نظر الزائر بالاضافة الى وجود وملاحظة حكايات الفرسان وقصص الحب على الامشاط وقد نقشت بالحديد وصور الورود تبين مدى رومانسية القرون المنصرمة والبحث وراء اللحظات الحلوة وحتى في تمشيط الشعر والبعض الاخر من الامشاط الثمينة لصقت عليها الاحجار الكريمة وهي باهضة الثمن،وما لا حظته كثرة اللون الاصفر وانتشاره بكثافة في صناعة الامشاط .

امشاط مزخرفة ايضا بالحلي والمجوهرات ومكونة من اجزاء السلحفاة بالاضافة الى وجود نماذج تقليدية من الامشاط.اختلفت الامشاط التاريخية في القرن العشرون وحلت بدلها الامشاط البلاستيكية وامشاط الحلاقة والاكسسوارات لغرض الحاجة فقط من دون التمتع بالجانب الفني من الامشاط.قصر المتحف في غراتس النمساوية يحتضن دائماً تحف وكنوز الانسانية وهذا المعرض يعد من غرائب المعارض في متاحف النمسا من نوعه. بالاضافة الى الامشاط يحتوي المعرض على دبابيس صنعت بفن وتقنية وزخرفة جميلة.معرض الامشاط والدبابيس اضافة جديدة الى معارض وتحف متحف القصر وقد سبق ان عرض معرضاً غريبا عن الاحذية في التاريخ الانساني.

للمتابعة على التويتر

https://twitter.com/badalravo

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 10:09

من داخل البراد .. بيار روباري

من داخل البراد

ارسل لكِ يا إمي هذه الكلمات

أسرع في كتباتها قبل أن يفوتني الأوان

إكتبها بدمائي التي تنزف بدون وقفان

أكتب على جدران البراد، حتى لا يطوي مأساتنا النسيان

*

من داخل البراد

ارسل لكِ يا إمي أخر الكلمات

مع سلامي لكِ وللوالد وأخي والخوات

منذ قليلٍ أغلقوا عليّ الباب

أي باب ؟

باب البراد يا إم زياد

لقد وضعوني فيه وأنا حي، هؤلاء الأوغاد

مع جثث الشهداء أحباب رب العباد

لقد تعاملوا معنا يا إمي، كما يتعامل المزارع مع الجراد

ورموا جثثنا فوق بعضها دون أي حرمة كالحشرات!

إن قلوب هؤلاء الأشرار مليئة بالكراهية والأحقاد

ولا يمكن أن يكونوا بشرٌ مثلنا، يؤمنون بالله ربآ للعباد.

04 - 05 - 2014

-----------------------------------------------------------------------------

ملاحظة: فكرة هذه القصيدة مأخوذة من قصة حقيقية من أحداث الثورة السورية العظيمة.

الرواتب لم تدفع ؟والاغوات يسافرون كل يوم مع حاشيتهم ؟؟الرواتب تتأخر  في كل شهر .وربما تستقطع من كل موظف مبلغ من المال ؟ عند الصرف ؟والباشوات في رحلاتهم المكوكية ؟؟مسعود الى الاردن ونجرفان الى لندن ؟؟وفاضل مطني الى دمشق ؟ومسرور الى المانيا ؟؟ومنصور الى جهة مجهولة ؟؟وفلاح مصطفى خارج كوردستان ؟ وفؤاد حسين الى هولندا ؟وحفادهم الى سويسرا ؟؟؟وكل  هولاء جميع المصارف ,منذ لحظة مغادرت دارهم او فللهم او قصورهم  الى حين العودة ,من اموال الموظفين ,الذين لم يستلموا رواتبهم ؟اجور الطائرة اجور الاقامة اجور النقل الداخلي اجور التنقل السياحي ؟؟اجور المطاعم  ,ابخشيش وما ادراك ماهو بخشيش ؟؟للخدم والحشم والمظيفات الطائرات  ؟؟واجور الملابس التي يتبدل كل ساعة ؟؟ ناهيك السفر والوفود الى بغداد وتركيا وايران ؟وسؤالنا كم يكلف تلك السفرات من الدولار ؟؟ويضاف اليها ,الرحلات لعوائلهم وبناءهم .ورحلات العلاج لتنظيف الاسنان او لتصفيط الشعر (وليس هذه من ضرب الخيال بل واقع موجود )وعلى سبيل المثال ؟؟مسعود يذهب الى مستشفى الخاص به في نمسا .لغرض الاسنان,,وهذا يطبق على جميع العائلة واحفادهم ؟؟

الرواتب لم تدفع لحد الان ؟بانتظار رحمة المالكي ,ومسعود يريد الاستقلال (فقط للاعلام والواقع يتهرب حتى من كلمة كوردستان وذكر مادة140   )خوفا من الاتراك وزعلهم ؟؟؟الرواتب لم تدفع ..ليكون لنا حساب بسيط 1+1=2؟؟لا يقبل  الخطء ؟؟وزارة الكهرباء لها ورداتها ومن جميع المحافظات كوردستان ؟؟ وهناك ؟ضرائب وعقوبات  وواردات للوزارة ؟؟وكذلك وزارة البلديات ؟من بيع الاراضي والضرائب والمستحقات  والماء ؟؟وزارة النفط ؟؟اصبح النفط كوردستان نقمة وليس نعمة ؟؟لها وارداتها اذا حسبنا البرميل الواحد 90 دولار ؟يباع في كوردستان لتركيا ب20 دولار ؟؟فقط من  ابار مغمور البالغ 39 بأر نفط وكل برميل انتاجها 50 الف برميل في الدقيقة ,نحتاج الى عملية ضرب  في الساعة يكون 3000الاف برميل واذا تم ضربها ب93 بأر يكون لدينا 279000الف برمي في الساعة ؟؟واذا تم عملية الريضيات في 20 دولار يكون لدينا  5580000دولار ؟؟واترك الباقي وحسب العمل اليومي اذا كان 24 ساعة او اقل ؟؟ماذا يكون المبلغ من الدولارات الوارد الى الجيوب  ؟؟؟واذا حسبنا  واردات وزارة الداخلية .وصمة عار على وزارة الداخلية لا تدفع رواتب المنتسبين ,,واردات ابراهيم خليل باليوم الواحد اكثر من مليون دولار ؟؟وحسب ما صرح به  مسؤول الامن وهو الان محكوم لمدة سبعة سنوات لانه قال يذهب الى جيب نجرفان ؟؟وكذلك غرامات المرورية ..ووصولات ومعاملات منح اجازة السوق وووووالخ ؟؟؟ووزارة التجارة حديث ذو شجون ؟العقود والضرائب وبيع المواد الفاسدة ..والجبيات ؟؟

اكتفي بهذه الوزارات التي تكتفي بدفع   جميع رواتب الموظفين؟ في كوردستان ؟اذا لم تسرق ولم تستغل ؟؟وهناك عشرات الكيلومترات من الاراضي الاميرية تباع علنا ’ولا نعرف اين تذهب تلك الاموال الهائلة ؟ دعونا من الاستثمار والشريكات الاجنبية ؟
اين هذه الاموال الطائلة ؟؟وحوكمتنا الرشيدة تنظر العطف من المركز ؟؟اليس عار وعيب ؟؟اليس تنازل مسعود لبغداد ؟؟انظر يا رئيس الاقليم الى رئيس جمهورية اورغواي ؟؟يعيش كمواطن عادي مع زوجته ,دون احفاد والابناء . ولم يمنحهم المناصب والمال ولا فلل ويعمل في عمله .لا فلل ولا قصور ولا  سرة رش ..ولا مساحات واسعة من جبال مركة سور ..ودهوك واربيل ؟؟لمن هذة الاشياء و مصير الجميع التراب ,ولا تحصل سوى على مترة ونصف ؟؟اذهب وشاهد قبر ولدك ؟؟رغم اهتمامك  به وتزين  ؟واجبار الموظفين كل سنة التوجه للمزار   ؟؟؟ولم يترك لك ورث بيت صغيرا ولا بستان ولا فلة ؟؟ ؟؟من اين لك هذا ؟؟الم تسأل نفسك ؟وشعبك يحتاج الى مال لتصريف اعمل اليومية ,وتقديم الخبز لعائلته ؟؟وانت تنام على الدولارات ومشارعك يكفي ان يعيش الشعب الكوردي سنين وليس سنوات ؟؟قصوركم في كل ارجاء العالم ؟شريكاتكم في جميع دول الاوربية والامريكية ..والدولارات في بنوك خارج كوردستان ؟؟اكيف تنام ؟الم يؤنبك ضميرك .وابن الشهيد يطالبك بحقه من الراتب ؟؟واحفادك يلعبون بالدولار كرة اليد ؟ ويجعلو من رزماتها مخدة ؟؟والنساء يحملن من الذهب والالماس ما لا تحملها نساء حسني مبارك وشاه ايران ولا محلات المجوهرات في كوردستان ؟؟(من اين لكم هذا )؟؟اها من قوت الشعب  ؟؟؟. الثراء والمنصب انساك كل شئ  ؟؟للشعب كلمته ؟كما كانت مع جميع الرؤساء الظالمين؟

 

في شهر اّذار الماضي، ومن جديد راحت وسائل الاعلام الفنلندية ، تناقش وبحرارة ، ومن ومن وجهات نظر مختلفة ، موضوع المشروع الثقافي المثير للجدل للغاية، إلا وهو مشروع متحف جوجنهايم في هلسنكي Guggenheim museum . وكانت مجلس بلدية هلسنكي عام 2011 رفض المقترح خلال التصويت، لكن المقترح اثير من جديد وفاز بالاصوات الكافية ولاقى القبول. الاخبار من مصادر عديدة مطلعة قالت ان مسابقة معمارية دولية مفتوحة لمتحف جوجنهايم في هلسنكي ستبدأ في حزيران / يونيو في العام الحالي. ويتوقع أن المسابقة ستقبل مساهمات المعماريين من داخل فنلندا ومن خارجها، وستكون هذه المسابقة الخطوة الثانية في مشروع مؤسسة جوجنهايم التي أستلمت الموافقة الأولية في سبتمبر / ايلول العام الماضي . ومن المتوقع أن تستمر المسابقة لمدة سنة كاملة ، وتنظمها مؤسسة جوجنهايم بالتعاون مع الجمعية الفنلندية للمهندسين المعماريين، ومدينة هلسنكي والحكومة الفنلندية ، وتم اختيار الموقع المحتمل للمتحف في الجانب الجنوبي من ميناء هلسنكي.

لم يتم بعد وضع اللمسات الأخيرة لتفاصيل المنافسة، بما في ذلك الجدول الزمني المحدد ، ولكن من المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال فصل الربيع . وتقدر الميزانية للمنافسة على مستوى مليونين ومئتين الف يورو (2.2 مليون يورو) . وان القرار النهائي حول تحديد ما إذا سيتم إنشاء المتحف سيكون في وقت ما بعد الانتهاء من المسابقة.

المشروع أثار الكثير من الجدل و المعارضة في الاوساط الفنية، والاعتراضات بين اوساط المثقفين وهناك العديد من منظمات المجتمع المدني ايضا ، وخاصة بعض الفنانين الفنلنديين فانهم لا يريدون قيام المشروع ، ووقع اكثر من مئة فنان فنلندي على عريضة طالبوا بأن تصرف الاموال على ترميم وتجديد متحف هلسنكي الوطني بدلا من ذلك. الأسباب التي يستندون اليها ، هي ان مؤسسة جوجنهايم استخدمت أساسا سمعتها لجمع المال لنفسها ، وانها مؤسسة تجارية أكثر منها فنية، وأن بعض مشاريع متاحف جوجنهايم في جميع أنحاء العالم لاقت الكثير من الفشل ، وأيضا، يقول بعض النقاد، انه في هذا المشروع سيتم استبعاد الفن الفنلندي من المتحف الذي ستخصص في اقامة معارض للفن الحديث من مختلف ارجاء العالم، وان متاحف العاصمة لها برامجها الحيوية في اقامة المعارض التي ستتأثر بخطط المتحف الجديد ، وهناك العديد من المجموعات التي تعارض مشروع المتحف نظرا لتكاليفه الضخمة، التي سيكون جزء كبير منها عبأ على دافع الضرائب الفنلندي ، تجدر الاشارة الى ان وزير الثقافة الفنلندي (من حزب اتحاد اليسار) وفي وقت سابق قبل استقالته في 25 اذار الماضي، احتجاجا عللى ميزانية الدولة الجديدة التي اقرتها الحكومة الفنلندية نفس يوم الاستقالة ، اشار وفي تعليقه على مساهمة وزارته في مشروع المتحف الى انه لا توجد في ميزانية الوزارة خطة للمساهمة في مشروع المتحف ، وأن وزارته لا تملك الموارد الكافية لانجاز العديد من المشاريع الوطنية واضطرت لتخفيض ميزانيات بعض المشاريع .

على الجانب الآخر، فأن مؤيدي المشروع يأملون أن هذا المتحف قد ينشط السياحة الى فنلندا، مثلما فعل متحف جوجنهايم في بالبوا Bilbao في إسبانيا في اقليم الباسك الذي افتتح للجمهور منذ عام 1997، ويقولون من الممكن أن يلاقى المتحف النجاح ، ويجعل من هلسنكي مقصد فني مشهور.

وتجدر الاشارة الى أن رجل الاعمال الامريكي الثري ، ومالك عدة حقول تعدين عن الذهب ، سولومون روبرت جوجنهايم (1861 ــ 1949) ، والمحب للفن ، ومن بعد نهاية الحرب العالمية الاولى ، اهتم بجمع الاعمال الفنية واسس مؤسسة بأسمه اهتمت بمواصلة جهوده ، وافتتح اول متحف له عام 1939 ، وثم أنشأت متحف سولومون جوجنهايم في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة ، الذي افتتح عام 1959 ، وصار المقر الدائم للمؤسسة ، وحاليا يشرف على ويديرعدة متاحف بأسم المؤسسة افتتحت في فترات لاحقة في العديد من دول العالم ، وتعتبر من المعالم المعمارية والفنية ، ومنها متاحف في فينيسيا ، برلين، لاس فيغاس وأبو ظبي ، وتنظم عادة معارض في الفن الحديث على مدار السنة .

* المدى البغدادية . العدد رقم (3084) بتاريخ 2014/05/20

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 09:54

مهدي المولى .. مبروك للشعب العراقي

 

نعم مبروك والف مبروك للعراقيين بنتائج الانخابات

مبروك لكل المرشحين الفائزين منهم وغير الفائزين

مبروك للاصابع البنفسجية التي صنعت هذا الفوز وهذا الانتصار التي وضعت العراق والعراقيين على الطريق الصحيح على طريق الديمقراطية والتعددية

انها اول خطوة على الطريق الصحيح

انها اول لبنة في بناء العراق الحر الديمقراطي التعددي الذي يضمن للمواطن المساوات في الحقوق والواجبات ويضمن له حرية العقيدة والراي

ايها النواب الفائزون الشعب وضع ثقته فيكم وعليكم ان تكونوا اهلا لتلك الثقة ان تكونوا عند حسن ظنه بكم

الشعب خرج متحديا تهديدات الارهابين الظلامين متحديا سياراتهم المفخخة واحزمتهم الناسفة وعبواتهم المتفجرة متحديا كل اعداء الحياة كل المجرمين غير مباليا بتهديداتهم لانه يدرك ان صوته واصبعه البنفسجي هو القوة الوحيدة التي تبدد ظلام هؤلاء الوحوش المفترسة وتقبرهم الى الابد لهذا اختار الكلمة بالرد على هؤلاء الوحوش اختار العقل وصدق من قال

الله اكبر كم في العقل من شعل ما اكذب السيف حين العقل يمتشق

لا في الحديد ولا في النار منتصر كلاهما في لهيب العقل يحترق

نعم خرج متحديا رافع صوته كلمته بوجه اعداء الحياة ووضع كلمته الحرة الصادقة واختار من يمثله انه اختاركم من اجل ان تحموا ماله ورضه وروحه من اجل ان تخدموه من اجل ان تحققوا رغباته واحلامه وتقضوا على معاناته والامه

اختاركم لتكونوا خدما له لا ان تجعلوه خادما لكم

لهذا يتطلب منكم ان تنشغلوا بمطالب الشعب بمعانات الشعب بهموم الشعب بمصالح الشعب وتنسوا الى الابد مصالحكم الخاصة احلامكم الخاصة رغباتكم الخاصة

اعلموا ان بناء العراق وازالة معانات الشعب وتحقيق رغباته ليس سهل يتطلب من المسئولين التضحية ونكران الذات نعم يتطلب ان تطلقوا وتتخلوا عن كل شي خاص بكم يتطلب العمل بجد وصدق واخلاص ليس 24 ساعة باليوم بل 48 ساعة في اليوم

لا تتصوروا وتعتقدوا ان الشعب غافلا ساهيا ربما خدعه البعض ولا اقول خدعه انما الظروف املت عليه باسم الطائفية والعنصرية والعشائرية والمناطقية وصعدتم على اكتافه ثم سرقتم ماله وسفكتم دمه اما الان فلا يمكن ان تخدعوه وتضلوه انه واعيا مدركا

لهذا على الجميع احترام ارادة الشعب كلمة الشعب صوت الشعب ثم التوجه لبناء العراق بصدق واخلاص وامانة لا نستمر في التشكيك واتهام هذا الطرف وذلك الطرف العجيب لو دققت في الجهات التي تشكك بالانتخابات وتتهمها بالتزوير والتلاعب انها الجهات التي تزور والتي تتلاعب وانها التي زورت وتلاعبت الا انها لم تحقق ما كانت تحلم به لان الاجراءات الجديدة التي اتخذتها مفوضية الانتخابات وقفت سدا امام هؤلاء وخففت الكثير من عمليات التزوير والتلاعب التي كانوا ينوون القيام بها كما زوروا وتلاعبوا في الانتخابات السابقة لهذا بدءوا بالنحيب والعويل واللطم

ايها النواب

اريد ان اذكركم باسلام الامام علي واكثركم تتظاهرون بحبه وهدفكم تطبيق نهجه

اذا زادت ثروة الحاكم المسئول عضو برلمان وزير رئيس وزراء رئيس جمهورية وما حولهم عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية فهو لص وعلى الشعب ان يحاسب مثل هذا المسئول على اساس انه لص

اعلموا ان الشعب العراقي لم ولن ينظر الى عمائمكم ولا الى لحاكم ولا الى اقوالكم وانما ينظر الى اعمالكم الى تضحياتكم وانه سيرفع قول الامام علي معه فاي تغيير في ثروتكم يحكم عليكم بانكم لصوص وحرامية

واذا القانو والعدالة لم تقتص منكم فانه سيقتص منكم نعم ان المواطن العادي سيقتص

لان المواطن اختارك ومنحك ثقته واي خيانة او عدم امانة سيقيلك ويأتي يغيرك او يحاسبك واي حساب

وقد اعذر من انذر

 

يعجب الكثيرون من نتائج الانتخابات العراقية التي اعلنت اليوم، فلو اخذنا على سبيل المثال محافظة مثل البصرة، فهي ماتزال بعد ثمان سنوات من حكم "دولة القانون" تعيش بلا ماء صالح للشرب وهي من اغنى بقاع الارض، كيف تنتخب مرشحي السلطة، نصفهم من الحزب الحاكم، والنصف الثاني هو الوجه الاخر لها، وقد جعلوا منها واحدة من افقر مناطق العالم! والامر يسرى على المحافظات الاخرى، الاكثر فقرا في وسط وجنوب العراق.

اما لو اخذنا محافظة ميسان مثلا، فانها كانت تفخر بانجازات محافظها الذي اعتبر اكفأ من مر على تأريخها، واكثرهم تقديما للخدمات، كونه الوحيد من المسؤولين الذي لم تأخذه المظاهر للحد الذي لوحظ وهو يشارك عمال بلديته بتنظيف الشوارع، وكان هو، او تياره السياسي، هو الاكثر حظوظا لاكتساح نتائج التصويت، الا ان جماهير المحافظة خذلته، وانتخبت ممثلي السلطة "دولة القانون" المنافس له.

الامر تعداه في محافظة بابل، ففازت مرشحة السلطة حنان الفتلاوي بالمركز الاول، وهي التي لم يعرف عنها اي نشاط خدمي، وكل ما قدمته في مسيرتها السياسية لا يتعدى بعض التصريحات الحماسية قبيل، وخلال فترة الاستعداد الانتخابي على حساب كل الاحزاب والتنظيمات الاخرى.

هنا لا يشك اي متابع في ان الاحداث السياسية المتشنجة، والازمات التي عاشها البلد في الاشهر الاربع الاخيرة، التي سبقت انطلاق العملية الانتخابية هي التي ساهمت في توجيه بوصلة الناخب العراقي.

لابد اذا من وجود اليات تتحكم باهواء وامزجة المواطن العراقي السياسية، بعيدا عن مصالح المواطن نفسه، اي ان نتائج الانتخابات لا تصب في مصلحة صاحب البرنامج الاكفأ، او من يقدم افضل الخدمات، وانما الازمات الانية التي ترافق استعدادت العملية الانتخابية على وجه الخصوص هي العامل الحاسم، والكلمة الفيصل حين يجابه الاصبع البنفسجي فتحة الصندوق.

الازمات هذه اذا هي سند نجاح العملية السياسية، وهي التي توجه الناخب العراقي، وبما ان السلطة هي التي تمتلك ادوات تسير هذه الازمات، فانها هي التي تمتلك امكانية توجه الناخب العراقي حسب مشيئتها، وحسب براعتها في التعامل مع الازمات الطارئة هذه.

وللحق، فان ميكانيزم توجيه الناخب بواسطة الازمات الانية هي ليست حصرا على عراق ما بعد 2003 فقط، وانما هي التعويذة التي تعتمدها اكثر الحكومات شبه الديمقراطية في الشرق الاوسط، وتلك الانظمة التي فشلت في تصنيع الازمات واجهت في مراحلها الاخيرة فشلا ذريعا وانتهت الى مصير مؤسف.

من هذه البلدان "الجمهوريات" تونس، مصر، ليبيا، والى حد ما سوريا واليمن. اي ما عرف ببلدان الربيع العربي.

على العكس فان الجمهوريات "شبه الديمقراطية" التي تعيش على الازمات، وتجد وسائل ناجحة لتجديدها وتنشيطها في الفترات الحاسمة، ظلت انظمتها بعيدة عن التصدع، مثل تركيا التي تعيش على ازمة الحرب الداخلية مع ثوار حزب العمال الكردستاني، ايران التي تدفع العالم ليفرض عليها حصار اقتصادي، افغانستان، الخ.

والعراق الذي ينخرط سياسيا ضمن مجموعة بلدان شبه الديمقراطية، تنطبق عليه القوانين السارية في منطقة الشرق الاوسط بالتاكيد، تعتمد نتائج الانتخابات فيه على حسن تعامل السلطة مع الازمات الداخلية وحرفنتها، في توقيت تثويرها او تنويمها اكثر مما تعتمد على برامجها الخدمية.

لهذا فلا عجب حين تتصدر قوائم دولة القانون نتائج الانتخابات في كل محافظات الوسط والجنوب، ابتداءا من البصرة "الغنية الفقيرة" الى بغداد العاصمة، رغم فشلها السافر في توفير ابسط الخدمات للمواطن العراقي، فان السلطة قد تعاملت بحرفنة مع ملف الازمات الانية وساهمت في توجيه الناخب لصالحها من جهة، ولصالح الحفاظ على العملية السياسية من الهبوط في هوة الربيع العربي.

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 09:51

خاين بك! - محمد رفعت الدومي

الخيانة كاسمها ، و الماضي لا يخذل أحداً ، و " خاير بك الجركسيّ " كان أميراً من أمراء المماليك الجراكسة ، و كان آخر نائب لـ " حلب " تحت سلطة هؤلاء ، و أول حاكم لـ " مصر " تحت سلطة الدولة العثمانية ، و كان ، و هذا هو الأهم ، نتيجة لخيانة اقترفها في حق أستاذه ، السلطان " قانصوه الغوري " ، أحد الأسباب المفصلية في اقتلاع دولة المماليك الجراكسة من جذورها الأجنبية ، دولته الأم ، من أجل هذا ، ورد اسمه في كل وثائق تلك المرحلة ، " خاين بك " ، و هنا ، نعثر علي إحدي الحقائق التي تفصح بوضوح عن معدن المصريين الصحيح ، فإنهم ، علي الرغم من بشاعة عهد السلطان " الغوري " ، و علي الرغم من إدراكهم التام أن المعركة بين المماليك و العثمانيين لا تخصهم ، و لا ناقة لهم فيها و لا جمل ، ثاروا حفيظة للأخلاقيِّ ، و جلدوا " خاير بك " بأقلامهم الحادة ، و بلا هوادة!

كانت أنباء قد وردت للسلطان " قانصوه الغورى " عن تحركات مريبة للسلطان " سليم الأول " علي حدود الدولة الصفوية ، و أصبح في حكم المؤكد أنه عاقدٌ العزم علي الدخول في حرب مع السلطان " إسماعيل الصفوي " ، حليفه الرخو ، فانزعج " الغوري " من لهجة الغربان في تلك الأنباء ، و استشعر الخطر القادم ، و أدرك أن السلطان " سليم الأول " إذا نجح في العصف بالدولة الصفوية ، سوف يحدق النظر بقوة في الاستيلاء علي " مصر " و " الشام " ، دولته!

و بوحي من إحساسه الجاد بالخطر حشد قواته ، و توجه علي رأسها إلي " حلب " لملاقاته ، و هناك جعل " خاين بك " علي ميسرة جيشه ، دون أن يدور ببال المسكين ، أن عصراً برمته تآكل ، و أن المعركة كانت قد انتهت بهزيمة فاحشة لجيشه ، و بنهاية مزرية له هو شخصياً ، قبل حتي أن يلتحم الجيشان علي الأرض!

كان السلطان " سليم الأول " قد استمال سراً إلي صفوفه " خاين بك " ، نائب " حلب " ، و " حاجب حجاب " السلطان الغوري القديم من قبل ، و استمال إلي جانبه أيضاً نائب " حماة " ، الأمير " جان بردي الغزالي " ، و الأخير ، نجا ، لسبب غير مفهوم ، من تحريف اسمه في وثائق هذه المرحلة إلي " خان بردي الغزالي " ، و لحسن الحظ ، لم يفت شئ بعد ، و " خان بردي الغزالي " ، قطع العثمانيون رأسه في النهاية!

حاول " خاين بك " بشتي الأساليب ، إجهاض عزم السلطان " الغوري " علي ملاقاة العثمانيين في ذلك الوقت ، و إيهامه بأنهم أقل شأناً من تجاوز حدود الدولة الصفوية إلي حدود دولته ، ليجد العثمانيون مساحة أكبر للحشد و إعداد خطة المعركة ، و فشلت كلُّ مساعيه ، مع هذا ، لسوء حظ المصريين ، كان التاريخ قد تهيأ لكتابة صفحة جديدة و فاقعة من حياتهم!

و في يوم الأحد " 24 " من شهر أغسطس عام " 1516م " التقي الجيشان في " مرج دابق " بالقرب من مدينة " حلب "!

في البدايات ، كعادة البدايات علي الدوام ، كانت المعركة متزنة ، و فجأة ، انسحب " خاير بك " بقواته و انضم إلي الجيش العثماني بعد أن أطلق شائعة تؤكد مقتل السلطان " الغوري " ، و تبعه قوادٌ آخرون ، فاتسعت ثغرات الجيش المملوكيِّ ، و ملأ العثمانيون تلك الثغرات بكل سهولة ، و اختل اتزان المعركة بشكل مروع ، و اتضحت في عيني " الغوري " نذر الهزيمة الساحقة ، و لم يبق أمامه إلا الاستغاثة بـ " أولياء الله الصالحين " ، أهل المَدَدْ!

كان قد اصطحب معه عند خروجه للحرب ، كالعادة ، أئمة المذاهب الأربعة ، و خليفة السيد " عبد القادر الجيلاني " و خليفة السيد " أحمد البدوي " و خليفة السيد " ابراهيم الدسوقي " و خليفة السيد " أحمد الرفاعي " ، أقطاب الدنيا الأربعة ، و حين ترهل المأزق ، أخذ يتوسل إليهم ، بلهجة لا تنم عن رباطة جأش :

- يا أغوات ، هذا وقت الشدة ، وقت المروَّة ، قاتلوا و عليَّ رضاكم ..

- يا رجال الله ، هذا وقت الدعاء ، ادعوا و عليَّ رضاكم ..

و هؤلاء ، كانوا في ذلك الوقت في أشد الحاجة لمن يدعو لهم ، لقد كانت أعمارُ كل هؤلاء أوشكت علي التآكل فعلاً ، و كانت نهايتهم أشد بشاعة من نهايته هو!

بعد قليل من ذلك الوقت ، سقط " الغوري " صريعاً تحت أقدام الخيول و اختفت جثته و لم يعثر له علي أثر ، و أترك الحديث عن نهاية " أولياء الله الصالحين " لـ " ابن زنبل " ، و هو مؤرخ رأي من مكان أقرب علي كل حال ، قال :

" و كان مع " الغوري " خلفاء المشايخ مثل سيدي " أحمد " و سيدي " عبد القادر الجيلاني " و سيدي " ابراهيم الدسوقي " و أمثالهم ، فلما وقعت الكرّة على " الغوري " بقيت المشايخ المذكورون بـ " حلب " ، فلما سمعوا بأن السلطان " سليم " قادم على " حلب " خافوا من سطوته ، فأخذوا بالذهاب إلى نحو " الشام " ، فلما رآهم على بعد ومعهم الرايات و الأعلام قال :

- ما هؤلاء؟!

قال :

- هؤلاء خلفا المشايخ كانوا جاءوا مع " الغوري " فلما كُسِر يريدون الذهاب إلى " مصر " ..

فأمر بإحضارهم ، فلما مثلوا بين يديه أمر برمي رقابهم أجمعين"!

واقعة مشابهة و أقل عمراً ..

" أحمد عرابي " و رجاله أيضاً ، أنفقوا عشية معركة " التل الكبير " ، تلك المعركة التي احتل بعدها الإنجليز " مصر " ، في حلقة ذكر ، يدعون الله أن يرزقهم النصر علي الكفار ، و ظلوا يرددون حتي طلوع الشمس : " يا لطيف يا لطيف " ، و بعد دقائق من بداية المعركة ، أصبح معظمهم في عداد القتلي أو الأسري ، و فر " عرابي " مذعوراً ليستقل أول قطار يتحرك نحو " القاهرة "!

علي أية حال ، كان هناك أيضاً بطل حقيقي ولد من الرحم الصحيح لنفس المعركة ، و جعل ، باستبساله ، هزيمة المصريين باهتة إلي حد معقول ، إنه الأمير آلاي " محمد عبيد "!

و الشاعر الفارس " دريد بن الصمة " كان ، و متي؟ ، في الجاهلية الأولي ، أكثر واقعية من كل هؤلاء ، و يوم معركة " حنين " ، حين أمر " مالك بن عوف " باصطحاب الأموال و النساء إلي ساحة المعركة ، ليستميت رجاله في الدفاع عن أموالهم و أعراضهم ، كما اعتقد ، قال له " دريد بن الصمة " موبخاً :

- راعي ضأن و الله ، و هل يرد المنهزم شئ؟ ، إنها إن كانت لك لم ينفعك إلا رجل بسيفه و رمحه ، و إن كانت عليك فُضِحتَ في أهلك و مالك!

من الجدير بالذكر أن " الغوري " كان مولعاً بالمنجمين ، و في هذا الشأن ، قال " ابن زنبل " :

" و من غريب صنع الله تعالى ، أن " الغوري " كان عنده رمّالاً جازماً ، فكان كل حين يقول له : انظر من يلي الحكم بعدي ، فيقول : حرف سين ، وكان السلطان يعتقد أنه " سيباي "، و كان كلما كتب " سيباي " للسلطان بما يفعل " خاير بك " نائب " حلب " من الإثبات للسلطان " سليم " بأنه معه مُلاخي على أبناء جنسه ، و يحرضه على المجيء إلى أخذ أرض " مصر " من السلاجقة و السلطان " الغوري " لا يقبل من " سيباي " نصيحة!

الخيانة كاسمها ، و الخسة أيضاً كاسمها ..

و بقراءة متعجلة في تجاعيد هذه المعركة ، سوف نعثر علي حدث أشد بشاعة من خيانة " خاير بك " ، حدث كاشف و موحي و محرض ، و يعكس حدثاً نشطاً في " مصر " هذه الأيام!

قبل بداية معركة " مرج دابق " اقتحم جنود " الغوري " مدينة " حلب " ، و انتهكوا حرمات أهلها ، و نهبوا أموالهم ، و اغتصبوا النساء تحت عيون أزواجهن ، و تحت عيون أزواجهن و أبنائهن أحياناً ، ثم مضوا ، كانوا قد تركوا خلفهم عدواً ، صنعوه ، لديه من أسباب النقمة الشاهقة عليهم ما لم يكن لدي العثمانيين ، و لم يمض يوم و بعض اليوم ، و طارت طرق الغبار ، و تهشم جيش " الغوري " ، و فرَّ الكثيرون من الذين نجوا مما قالت بنادق العثمانيين إلي ناحية " حلب " ، و هناك ، كان في استقبالهم عدوٌّ أشد خشونة!

لم يجدوا في قلوب الحلبيين ذرة من الرأفة ، و قتلوا منهم ما لا يحصي ، و سحلوا آخرين ، و ألقوا بهم جميعاً في بالوعات التراث !

الاستهانة بالماضي حماقة ، و الخيانة كاسمها، و تعقيباً علي خيانة " خاير بك " لسيده انهارت دولة العبيد ، و استبدلت " مصر " محتلاً بمحتل لا يقل خسة ، و نفق " خاير بك " كما يليق بالخونة بعد عدة سنوات من معركة " مرج دابق " ، و تجاهلته ذاكرة المصريين تماماَ ، ما عدا سكان شارع " باب الوزير " ، فله هناك مسجدٌ شيده ، تقرباً إلي الله طبعاً ، بجوار مسجد " آق سنقر " بمدينة " القاهرة " ، ما زال منتصباً ، و حياً..

ليلة الجمعة حدث ما كان متوقعا المشهد الذي بات يتكرر شجار عنيف وصياح و عربدة على حدائق بار الجمعية وهذا انعكاس لما يدور في داخل الجمعية في كل مرة ملاسنة وإهانات و سب وشتائم بين الهيئة الأدارية الجاثمة على صدر الهيئة العامة التي بدء حضورها يتقلص يوما بعد آخر حيث يتكشف سلوك اعضاء الهيئة الأدارية المتدني والمنحط المتعارض مع كل القيم الثقافية . هذه الهيئة التي صعدت بطرق ملتوية اصبحت معروفة لدى القاصي والداني وسدت الطريق على الأقلام الجميلة ومنعتها من الترشح والغريب في الامر هذه الجمعية الثقافية الكلدانية في عنكاوا المحسوبة ضلما على المجتمع المدني لا هي ثقافية ولا كلدانية ولا ديمقراطية حيث يحق لأعضاء الهيئة الادارية الترشح للمرة العشرين رئيس الجمعية بولس مساح مستواه العلمي يقراء ويكتب ولكنه يفوز في كل مرة لأسباب معروفة أما نائبه كمال لازار المحروم طيلة حياته من صديق والمعزول صاحب البورصة المتنقلة في بيوت المقامرة وحارسه الشخصي صباح شامايا الذي لا يمتلك اي صفة تؤهله ثقافيا يبدء بالصياح والعربدة لأتفه الاسباب جاعلا من الجمعية تسار بأوامر دكتاتورية ثم اكرم دنحا الذي جننته الفلوس ولم يبقى باباً لم يطرقه ، اما جنان بولص المصابة بالنرجسية فتاريخها معروف ولسنا بصدد شرحه اما افرام متي المصاب بالتصحر الفكري الذي يتصور بأن الاتحاد لا يزال باقيا ويقوده بريجينيف اما بقية اعضاء الهيئة الأدارية فهم ضعفاء جدا هؤلاء الدكتاتورين الصغار لم يفسحوا المجال للاقلام الاخرى بالترشح وبذلك خانوا ابسط المبادء الديمقراطية هؤلاء مدعومين من قبل حزب السلطة نقول ان الجمعية عبارة عن بار ككل البارات وجايخانة لتمضية الوقت لمن يعانون من اوقات فراغ قاتلة وهؤلاء المساكين يشكون دائما قائلين بصراحة لو كان لدينا مكان لما ترددنا على هذا المكان النتن وعلى هذه الوجوه الكالحة المتمثلة لما يسمى بالهيئة الأدارية

 

وأخيراً , منحت وزارة الثقافة موافقتها لتكون محافظة ذي قار عاصمةً للثقافة العراقية للعام 2014 , بعد أن كان هذا العام مخصصاً لمحافظة الانبار , لكن الظروف الأمنية المعروفة حالت دون ذلك , وأذا كانت آليات وتوقيت منح هذه الموافقة ليست غريبة على الوزارة لأنها وزارة عراقية , فان قبولها من جهات الاختصاص في ذي قار هو الذي يدعو للاستغراب , بسبب التوقيت الذي يأتي في نهاية النصف الأول من العام , دون تفسير لتجاوز عنوان الفعالية الذي يغطي عاماً كاملاً , ودون تبرير لأسباب عدم الأصدار المبكر لجداول خاصة تنظم تسلسل المحافظات وامكانية استبدال بعضها بالآخر في حال حدوث ظروف قاهرة لأي سبب كان , وتوفرمستلزمات نجاح ادارات المحافظات في تقديم فعاليات نوعية تعطي للمشروع مبررات استمراره وجني ثمار الجهد العام والمتخصص لصالح المشروع الثقافي العراقي الذي هو من صلب عمل الوزارة ووجودها .

أن مفهوم ( عاصمة ثقافية ) لبلدِ ما يتم أختيارها من بين المحافظات , يعني أن هناك برنامجاً معلناً وفق توقيتات متفق عليها , كي يصل الى نتائجه المرسومة بنسب متصاعدة ومعبرة عن روح الحماسة الحقيقية لأهمية المشروع ومبررات تبنيه والعمل المستمر على تطويره , وهذا لم يحدث طوال السنوات الماضية .

أن من أعطى الموافقة في الخامس عشر من آيار الحالي , لأعتبار محافظة ذي قار عاصمةً للثقافة العراقية في هذا العام , يجب ان يتحمل نتائج رفض التكليف ( ان حدث ذلك ) من قبل الجهات المعنية في محافظة ذي قار , فليس معقولاً ان تقبل اية محافظةِ الانتظار حتى منتصف العام لتبدء استعداداتها وبرامجها المناسبة لانجاح المشروع , اما اذا وافقت المحافظة على ذلك فهي تفرط بحقوقها وحقوق مثقفيها للتغطية على اخطاء الوزارة , وهذا غير مقبولاً تحت اية ظروف .

الكل يعلم أن الستة أشهر الأولى من السنة تكون مناسبة لأقامة الانشطة الثقافية في جميع محافظات وسط وجنوب العراق , بسبب طبيعة المناخ القاسي في الاشهر التي تليها , اضافة الى الفعاليات والطقوس الخاصة بالمناسبات الدينية التي تقع اغلبها في النصف الثاني من السنة , واذا كان المدعو للفعاليات الثقافية مستضاف في فنادق مريحة , فان عموم الجمهور يعيش تحت رحمة وزارة الكهرباء وأذرعها الساندة اصحاب المولدات , خاصة وأن محافظة ذي قار هي الاقل ساعات تجهيز يومي دوناً عن جميع المحافظات الاخرى , هذا أذا كانت ظروف البلاد طبيعية , انما في ظرفها الراهن ونحن نعيش صراعاً دموياً ضد قوى الارهاب في مايقرب من ثلث مساحة البلاد وننتظر نتائج الانتخابات وتأثيراتها على الوضع الامني الهش أصلاً , فأن مشروع عاصمة الثقافة كان الأجدر ان يعتنى به على مستوى افضل ليكون سانداً للجهد العام المقاوم لمشروع الارهاب وتداعياته على كافة المستويات وليس أهم في هذا الجانب من التحضير له بتوقيتات مبكرة تضمن نجاح الفعاليات وتأثيراتها , ومن هنا جاء استغرابنا من قبول السلطات المحلية له , لأننا نعتقد بأن هذا العام الذي دفعت به وزارة الثقافة باتجاه ذي قار , هو عام ملغوم ومبتورالنصف ومأزوم ! , والناصرية أكبر من أن تكون حصتها في ثقافة العراق مختصرة بنصف عام دون المحافظات الاخرى .

في الوقت الذي نرد على وزارة الثقافة ( هبتها ) , نطالب الحكومة المحلية والمؤسسات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني في الناصرية ومدنها , أعلان رفضها للمشروع , والمطالبة بتحديد عاماً آخر تكون فيه المحافظة عاصمةً للثقافة العراقية , أحتراماً لتأريخها السياسي والثقافي الكبير والمتجدد , وسعياً لنجاح وتطوير مشروع العواصم الثقافية التي تتسمى بها المحافظات بشكل حقيقي وفعال وبعيد عن الفوضى .

علي فهد ياسين

جاء مؤتمر مفوضية الانتخابات الذي اعلنت فيه النتائج النهائية غير المصدقة للانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من الشهر الماضي محبطا ومخيبا للآمال ليس من جانب غياب كبار المدعوين عن الحضور؛ وتوجه المفوضية بعد دقائق الى تغطية مقاعدهم الفارغة بمفوظفيها من الخط الثاني؛ بل في مستوى النتائج التي لم تأتي بجديد يحمل قدرة التغيير بل اتت بذات التعقيد الذي حملته نتائج انتخابات 2010 . ومن ملاحظة سريعة لاسماء الفائزين ومقاعد الكتل السياسية التي اعلنت في المؤتمر .. نؤشر التالي:
1. غياب صورة التغيير المنشود وتكرار ذات الوجوه ، وحتى ما غاب من نواب بسببب الخسارة قد نراه يعود مرة اخرى عبر بوابة الاستيزار او درجة المستشار او بالمقاعد التعويضية.
2. تقارب النتائج لكافة الكتل مع بروز قائمة فائزة واحدة .. سوف يعقد الموقف السياسي ويحصر خيارات تشكيل الحكومة بالشراكة التي اثبتت عدم نجاحها في الدورة الماضية التي تؤيدها معظم الكتل في حين يرفضها دولة القانون الفائز الاول ويدعو الى بديلها الاغلبية السياسية.
3. فوز نواب (حملوا شعارات وعبارات طائفية) بحصولهم على عدد كبير من الاصوات ، يؤكد على ضرورة استمرار توعية الناخب حول حقيقة هذه الممارسات الانتخابية ومخاطر تلك التصريحات على التعايش والسلم الاهلي.
4. فوز كبار الموظفين التنفيذين في قوائم متفرقة ، يؤكد ان هناك استخداما شخصيا لموارد الدولة في الدعاية والنفوذ الانتخابي وغيابا للرقابة الادارية ، ما يستوجب الوقوف عنده مستقبلا لانه خطرا على الديمقراطية وحرية الاختيار وتكافؤ الفرص بين المرشحين.
5. لجوء الكتل السياسية الى ترشيح اعضاءها في مجالس المحافظات شكل التفافا خطيرا على ارادة الناخب وان لم يكن فيه مخالفة دستورية ، الا انه يعتبر مزاحمة حقيقية لخيار التغيير الذي كان سيطول الكتل قبل الوجوه.
وان كان فوز اكثر من 22 امرأة بمقاعد البرلمان القادم خارج اطار الكوتا يعتبر انجازا وايجابية كبيرة تستحق معه المرأة تمثيلا حقيقيا لا صوريا في الحكومة المقبلة ، فان نظرة سريعة الى النتائج نجد انها نسخة معدلة من نتائج 2010 مع فارق بسيط.

في تلك الانتخابات حقق ائتلاف العراقية (الذي تشظى في هذه الانتخابات الى قوائم متحدون والوطنية والعربية واخرى محلية في المحافظات والتي قد تعود لتجتمع في اتحاد القوى الوطنية .. مثلما يجري الحديث) ودولة القانون نتائج متقاربة مع كتلتين ثالثة ورابعة الائتلاف الوطني والتحالف الكرستادني وتغيير طبعا ، وبالتالي دخلنا في حينها بماراثون طويل لتشكيل الحكومة استمر لاكثر من سبعة اشهر انتهى بالتوافق وحكومة الشراكة الوطنية .. واليوم دولة القانون قائمة فائزة وتتصدر النتائج ب 95 مقعد وتبتعد عن اقرب منافسيها بالثلث والثلثين مع قوائم صغيرة ومتفرقة تزيد من تعقيد الموقف ، وبالتالي نحن امام ماراثون آخر لن ينتهي بالشهر او بالسبعة اشهر ولا بالتوافق ولا بالاغلبية السياسية ، ان لم نقدم مصلحة العراق والمواطن على غيرها من المصالح الاخرى .


اكد مسؤول مؤسسة الانتخابات للحزب الديمقراطي الكردستاني خسرو كوران، الثلاثاء، ان نتائج الانتخابات التي اعلنتها المفوضية فيما ظلم وغدر لاصوات الحزب، مشيرا الى امتلاكه ادلة تثبت حصد الحزب اكبر مقاعد باربيل ونينوى.

وقال كوران في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "البيانات الاولية من خلال عملية العد والفرز الاولي تشير فوز الحزب بـ 28 مقعدا، وكنا نتوقع تزيد مقاعدنا بعد فرز التصويت الخاص ولكن ما اعلن عنه امس من قبل المفوضية خيبت امالنا".

وأضاف كوران ان "نتائج الانتخابات التي اعلنتها مفوضية الانتخابات فيما ظلم وغدر لأصوات الحزب"، مشيرا الى "اننا نمتلك ادلة ووثائق تثبت ان الحزب حصد اكبر المقاعد في محافظتي اربيل ونينوى بالاضافة الى مقعد واحد في محافظة ديالى".

واكد كوران ان "الحزب سوف يقدم شكوى للمفوضية خاصة في نتائج محافظات اربيل ونينوى وديالى من خلال مقارنة بين الاستمارات التي تم فرزها في تلك المحافظات وتلك التي ارسلت إلى بغداد".

يذكر ان الحزب الديمقراطي الكردستاني المنضوي في التحالف الكردستاني حصل في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 نيسان الماضي، على 19 مقعدا، حيث حصل الحزب لوحده في اربيل على سبعة مقاعد وفي نينوى مع حزب الطالباني على ستة مقاعد.

السومرية نيوز/ بغداد

السومرية نيوز/ بغداد
دعا القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، الثلاثاء، الكتل السياسية الى تقبل نتائج الانتخابات والدخول بمفاوضات لتشكيل حكومة شراكة وطنية حقيقية، مشددا على ضرورة تقبل النتائج وعدم التشكيك او الاعتراض عليها.

وقال عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "على الكتل السياسية تقبل نتائج الانتخابات التي اعلن عنها المفوضية العليا للانتخابات يوم امس"، مؤكدا على ضرورة "الشروع بدخول المفاوضات من اجل تشكيل حكومة شراكة وطنية حقيقية".

واوضح عثمان أن "الكتل خاضت الانتخابات وقبلت بجميع نواقص قانون الانتخابات من عدم وجود نسب واحصائيات دقيقة للناخين لعدم اجراء التعداد السكاني العام".

واضاف عثمان أن تلك الكتل قبلت أيضا "بعدم وجود قانون الاحزاب الذي ينظم عمل الاحزاب المشاركة في الانتخابات لخلق نوع من التوازن، وكذلك قبلت بعدم وجود نوع من تكافىء الفرص بين المرشحين في الحملة الانتخابية".

وتابع عثمان أن "على تلك الكتل التي خاضت الانتخابات وقبلت بذلك تقبل النتائج وعدم التشكيك والاعتراض عليها".

يذكر أن مفوضية الانتخابات اعلنت في وقت سابق اليوم الاثنين نتائج الانتخابات البرلمانية، حيث حصل ائتلاف دولة القانون على 95 مقعداً، وجاء في المرتبة الثانية القوائم الصدرية بـ32 مقعداً ومن ثم ائتلاف المواطن بـ29 مقعداً ومن بعده ائتلاف متحدون بـ23 مقعداً، كما جاء ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي بالمركز الخامس بـ21 مقعداً، فيما حل بالمركز السادس الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ19 مقعدا يتقاسم معه المركز الاتحاد الوطني الكردستاني بـ19 مقعداً ايضاً.

الثلاثاء, 20 أيار/مايو 2014 09:32

مشعان الجبوري يخسر في انتخابات العراق

فشل مشعان الجبوري من الفوز في انتخابات مجلس النواب الجديد 2014
وتابعت وكالة نون الخبرية اسماء المرشحين الفائزين عن محافظة صلاح الدين حيث لم يتم ذكر مشعان بين الفائزين من المحافظة.

شفق نيوز/ قال رئيس الوزراء نوري المالكي الاثنين إنه يرحب بالقوى الكوردية طالما كانت مطالبها "شرعية" ولفت الى ان الدستور لم يتطرق لحق تقرير المصير.

وجاء حديث المالكي بعد وقت قصير على اعلان نتائج الانتخابات وفوزه بواقع 95 مقعدا دون ان يحقق الاغلبية.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقده ببغداد حضرته "شفق نيوز" إن شروط الكورد اذا كانت وفق الدستور "اهلا وسهلا بهم في مفاوضات تشكيل الحكومة".

واشار الى ان المطالب بخلاف ذلك فان ائتلافه ليس لديه ما يقدمه.

وترفض قوى كوردية عديدة وعلى رأسها الحزب الديمقراطي الكوردستاني الولاية الثالثة للمالكي.

ومن الصعب على المالكي ان يمضي بائتلافه منفردا في تشكيل الحكومة ويتعين عليه التحالف مع قوى اخرى.

ويقول المالكي إنه يسعى الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية بعيدا عن المحاصصة الطائفية. ويعتقد محللون ان طريق المالكي ستكون صعبة.

وتشكلت العملية السياسية في العراق على اساس طائفي منذ اسقاط النظام السابق على الرغم من عدم الاشارة لذلك في الدستور.

وعن الكونفدرالية قال المالكي إنها "محسومة فلا يوجد في الدستور هذا الموضوع ولم يتطرق لتقرير المصير".

وكان المالكي يرد على مطالبة كوردية بتشكيل دويلات في العراق لحل ازماته.

 

رئيس الوزراء المنتهية ولايته حصل على 700 ألف صوت في العاصمة.. وعلاوي على 229 ألفاً

بغداد: «الشرق الأوسط»
أظهرت نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية أن رئيس الوزراء نوري المالكي هو الفائز الأول من الانتخابات، وحصل على أصوات بفارق كبير على منافسيه ما يمنحه فرصة كبيرة للاحتفاظ بمنصبه لولاية ثالثة.

وسجل ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي الذي حصل على 92 مقعدا من أصل 328 في البرلمان نجاح كبير في الانتخابات. فقد حصلت الكتل الباقية على أعداد بسيطة من المقاعد، ما بين 19 و29 مقعدا، في البرلمان. إلا أن المالكي لن يستطيع تشكيل الحكومة بمفرده، فلا بد له من الحصول على دعم أحد منافسيه أو أكثر للحصول على المنصب الذي يتطلب 165 مقعدا في البرلمان.

وحسب الأرقام التي أعلنتها مفوضية الانتخابات فإن المالكي حصل شخصيا على أكثر من 721 ألف صوت في العاصمة بغداد، وحصل ائتلافه على ثلاثين مقعدا من أصوات العاصمة. وسجل إطلاق نار كثيف في الهواء في جميع أنحاء العاصمة ابتهاجا بفوزه. وكانت قائمة «العراقية الوطنية» التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي الثانية في العاصمة، إذ حصلت لائحته على عشرة مقاعد من مقاعد العاصمة، وحصل علاوي على أكثر من 229 ألف صوتا، ليكون المرشح الذي حصل على ثاني أكبر عدد من الأصوات.

وهي المرة الأولى التي تجري في العراق انتخابات تشريعية بعد رحيل القوات الأميركية أواخر عام 2011.

وفاز ائتلاف المالكي، بثلاثين مقعدا في محافظة بغداد إضافة إلى تقدمه في تسع محافظات أخرى هي البصرة وميسان وواسط وبابل وذي قار والنجف وكربلاء والمثنى والقادسية، وجميعها تتوزع في وسط وجنوب العراق. وحل ائتلاف دولة القانون ثانيا في محافظة ديالى حيث حصل على ثلاثة مقاعد.

واللافت في نتائج ائتلاف المالكي أن كبار قياداته مثل حسن السنيد وكمال الساعدي وعلي شلاه لم يحققوا فوزا في الانتخابات، وصعدت وجوه جديدة.

بينما تراوحت أعداد المقاعد التي حصلت عليها الكيانات السياسية الرئيسة المنافسة لائتلافه بين 19 و29.

وما تزال النتائج التي أعلنت أمس، قابلة للتغيير لأنها قد تتعرض للطعن، ولا بد من مصادقة المحكمة الاتحادية العليا عليها. إلا أن الصورة العامة لنتائج الانتخابات تبلورت أمس مما يعني بدء عملية التفاوض بين الساسة والكتل العراقية للاتفاق على الحكومة الجديدة. وما زال أمام الأحزاب السياسية العراقية أسابيع طويلة للاتفاق على تحالفات ما بعد الانتخابات، لذلك من المتوقع أن يستغرق تشكيل الحكومة المقبلة عدة أشهر.

وكما جرى في انتخابات عام 2010، من المرجح أن يجري التوصل إلى اتفاق في حزمة كاملة على توزيع المناصب الرئاسية الثلاثة، رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة البرلمان.

ووفقا لاتفاقية تم التوصل إليها بين الكيانات السياسية العراقية، تولى نوري المالكي رئاسة الحكومة وجلال طالباني رئاسة البلاد وأسامة النجيفي رئاسة البرلمان. إلا أن طالباني بات خارج الملعب السياسي بسبب مرضه، ومع تراجع شعبية الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه. وهذه المرة، خاضت الأحزاب الكردية الانتخابات بمفردها، بدلا من لائحة واحدة مثل ما حصل في الانتخابات السابقة.

وتنافس في هذه الانتخابات 9039 مرشحا على أصوات أكثر من 20 مليون عراقي، أملا بدخول البرلمان المؤلف من 328 مقعدا.

وعلى الرغم من انتقادات الناخبين لأداء الحكومة وشكاوى تتعلق بنقص الكهرباء وانتشار الفساد وارتفاع معدلات البطالة وضعف الخدمات العامة وغيرها، استمرت الحملة الانتخابية بالتركيز على ترشيح المالكي لولاية ثالثة، خلال الأشهر الأخيرة.

ويتهم المعارضون المالكي بالتمسك بالسلطة وفرض سيطرته على قوات الأمن، كما يحملونه مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية وعدم تحسين مرافق الحياة في البلاد.

وتزامن إجراء الانتخابات الأخيرة مع تصاعد في موجة العنف منذ مطلع العام الماضي، حيث قتل أكثر من 3500 عراقية في عموم البلاد منذ مطلع العام الحالي، وهو الأمر الذي يهدد بعودة موجة العنف الطائفي التي شهدتها البلاد بين عامي 2006 و2008.

ويلقي المالكي الذي تولى منصب رئاسة الوزراء منذ عام 2006، اللوم على أمور خارجية مثل الحرب التي تدور في الجارة سوريا فيما يتعلق بسوء الأوضاع الأمنية في العراق. كما أن المالكي تولى حقيبة وزارة الداخلية وكالة منذ الانتخابات الأخيرة، ويعتبر المسؤول الأول عن الأمن في البلاد كونه قائد القوات المسلحة في البلاد.

ويواجه المالكي، وعمره 63 عاما، معارضة قوية من أحزاب شيعية إسلامية على تولي ولاية جديدة، بالإضافة إلى معارضة الأكراد. والتقى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مع علاوي الليلة قبل الماضية في أربيل للتنسيق في المرحلة المقبلة، وأعربا عن رفضهما لتولي المالكي الحكومة مجددا.

* لقطات

* قائمة دولة القانون تقدمت في عشر من ثماني عشرة محافظة عراقية.

* رئيس الوزراء المقبل يحتاج إلى دعم 165 نائبا من النواب الـ328 في البرلمان العراقي لتشكيل الحكومة.

* مفوضية الانتخابات لم تنشر النتائج النهائية للانتخابات على صعيد البلد، بل أعلنت نتائج كل دولة على حدة.

* بعد الانتخابات السابقة عام 2010، استغرق تشكيل الحكومة تسعة أشهر.

* بموجب الدستور العراقي، على الرئيس العراقي طلب عقد البرلمان بعد الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات. ولكن الرئيس الحالي جلال طالباني ما زال في ألمانيا حيث يخضع للعلاج، فمن المتوقع أن يقوم نائب الرئيس الثاني خضير الخزاعي بهذه المهام.

* سيتعين على النواب اختيار رئيس للبرلمان ورئيس للبلاد، بالإضافة إلى اختيار رئيس للوزراء لتشكيل الحكومة المقبلة.

واخيراً اعلنت النتائج النهائية للانتخابات النيابية , وتم توزيع المقاعد البرلمانية , على الكتل السياسية الفائزة , حيث حصلت قائمة ائتلاف  دولة القانون , على 95 مقعد .   لكن هذه النتائج حامت حولها , الكثير من الشكوك والريبة والطعون  , من قبل بعض الكيانات السياسية الاخرى  , رغم ان قائمة المالكي ,  لا تستطيع تشكيل الحكومة القادمة بمفردها  , إلا بمساعدة اطراف برلمانية اخرى , يعني الدخول في حلبة التفاوض والتحالف والحوار  والتفاهم , وهذا الطريق شائك وصعب , وخاصة وان الكثير من الشكاوي والطعون  لم تحسم بعد , والتي بلغ  عددها اكثر من 150 شكوى , وكذلك جملة من الاتهامات الموجهة , بشكل مباشر الى المفوضية العليا , بانها حادت عن طريق الحياد والمهنية والاستقلالية , وانحازت بشكل صريح الى  جانب ائتلاف قائمة  دولة القانون , ووصلت شكل هذه الطعون والاتهامات , على شكل المخالفات في التجاوز والتزوير والتلاعب في الاصوات , وفي الحساب والعد وتكبير الارقام الانتخابية اضعاف مضاعفة   , واتهمت كتلة الاحرار , المفوضية العليا , بالسماح لقائمة ائتلاف قائمة  دولة القانون , ان تحصل على 15 مقعد , بالسرقة والتلاعب في الاصوات , في نطاق حزام بغداد , بمضاعفة الاصوات الانتخابية لقائمة المالكي بمضاعفتها , بشكل كبير يفوق ارقامها الصحيحة , وذكرت كتلة الاحرار , بانها تملك الوثائق الدامغة لهذا  لتزوير , وستقدمها الى القضاء العراقي , كما صدرت شكاوي جدية في التلاعب بالاصوات من الكتل السياسية , من  كتلة  المواطن , كتلة المتحدون . الكتلة الوطنية , لذلك تعتبر هذه الانتخابات النيابية بحق وحقيقة  , أسوأ انتخابات برلمانية , مرت على العراق , منذ سقوط الحقبة المظلمة , لذلك يبرز التساؤل الكبير , هل هذه النتائج  الانتخابية ,  ستعمل على السلوك الطريق السالك , الذي يوصل الى حل المشاكل والازمات ؟  , وهل الكتل البرلمانية على  الاستعداد الكامل , على اعتراف واقرار هذه النتائج . كما  اعلنتها المفوضية , دون الدخول في صراعات سياسية طاحنة ؟ بحيث تضع العصي لتعرقل , مرحلة المفاوضات والمباحثات والحوار والتفاهم , على المرحلة القادمة وعلى  برنامج الحكومة القادمة , و الاتفاق على شخصية رئيس الوزراء , وبدأ بصفحة جديدة من المناخ السياسي الصحي والنقي  , الذي يفضي الى الامان والاستقرار  , لاشك ان الطريق , يكتنفه الكثير من المعوقات والصعوبات والتعقيدات الشائكة والمتعلقة بمخلفات السلبية للواقع الفعلي المرير  , والخوف الجدي والحقيقي  , من عدم حسم هذه  الشكاوي والاتهامات والطعون , وفي التشكيك , في حصة  مقاعد قائمة ائتلاف دولة القانون , والكشف عن حقيقتها , اذا كان حصل التلاعب والتزوير , ام اذا لم يحصل , وهذا يحتاج الى فترة طويلة , ليس في صالح العراق , وهو يجابه تحديات صعبة وخطيرة , لهذا على كل الاطراف السياسية , ان تتحلى بروح المسؤولية والوطنية , وان تبتعد عن نظرة الاستحواذ والاحتكار , واستيلاء على الكراسي والمناصب , بروح انانية وحزبية ضيقة ومصلحية ذاتية , ان الحصيلة النهائية التي افرزتها  , هذه الانتخابات التشريعية , بانه من الصعب ان تجلب الهواء السياسي الصحي والنقي , طالما دخلت الكتل السياسية , في قوالب جامدة من الطائفية والعرقية , برغبة وارادة واختيار المواطن الناخب , الذي انتخب طائفته وعرقيته  , ومزق هوية الوطن والانتماء الوطني , وهذا كفيل ان يعقد المشهد السياسي القادم اكثر تعقيداً ,  , ان التغيير والاصلاح , لم يتمخض منها , ولم ياتي طالما ظلت العرقية والطائفية , هي التي تتحكم في المسار السياسي , ان الدخان الابيض الذي انتظره الكثير , لم يطل في صباحه المشرق , بل اختفى , وبزغ الدخان الاسود  , وعلى المواطن ان ينتظر , المزيد من الصعوبة والمعاناة  , ولندخل مرة اخرى في دوامة  الندم والحسرة وعض الاصابع , كأن المواطن عشق المرارة والصعاب

 

 

كلنا نتذكر حكومة صدام حسين ومشاركة اغلب مكونات العراق من عرب وكورد وغيرهم فيها وكيف كانوا كبيادق الشطرنج ليس إلا ,فهم لم يكونوا يعبرون عن اصوات مكوناتهم ولا حتى عن اصواتهم الشخصية , ولم يمتلك احدهم الجرأة للمطالبة بأي حق , بمعنى أن الكوردي والعربي الشيعي والسني والمسيحي وبقية المكونات في حكومة صدام لم يكونوا يجسدون مكوناتهم بل كانوا يجسدون نظام صدام وسياسته الدكتاتورية وبخلاف ذلك فلم يكن يحق لاي واحد بالدخول والمشاركة في حكومة صدام .

واليوم المالكي يريد ان يعيد سياسة صدام حسين نفسها في تشكيل الحكومة المقبلة وهذا ما اكده احد اعضاء !! دولة القانون على احدى القنوات التي تتكلم بلسان قائمة دولة القانون , حيث طالب المالكي بتشكيل الحكومة الاتحادية على اساس انه صاحب اعلى عدد مقاعد البرلمان وقد اعلن فوزه قبل اعلان المفوضية ,فيقول العضوا في دولة القانون انهم سيسمحون للاخرين بالمشاركة في الحكومة بشروط مسبقة , ويعول على الصراع السياسي في اقليم كوردستان على انهم غير متفقين ويتصور ان ذلك في صالحهم من اجل التواصل مع الطرف المخالف مع حكومة الاقليم , ويؤكد على ان احد الاطراف الكوردية سوف تلجئ اليهم في المشاركة في الحكومة الاتحادية , وهنا سؤال يفرض نفسه : هل تبحث دولة القانون عن المخالفين مع مكوناتهم او مع حكوماتهم المحلية كما هو الحال في الاقليم ومع محافظاتهم او قوائمهم كما هو حال في باقي المحافظات؟ ,أو بمعنى اخر هل يبحث المالكي عن جماعات او شخصيات على غرار طه الجزراوي او طه محي الدين معروف او أوميد مدحت أو محمد سعيد الصحاف أو محمد الزبيدي أو سمير الشيخلي أو لطيف نصيف جاسم او طارق عزيز ... وغيرهم .. باعتبراهم يمثلون المكونات المختلفة في العراق ؟ .

ولعل سؤالاً آخر يفرض نفسه هنا : كيف لحكومة الاقليم حل مشاكلها من خلال طرف كوردي معارض لها في الحكومة الاتحادية (المالكية = الصدامية ) مع أن الاخيرة بدورها هي على خلاف مع حكومة الاقليم واحزابها ؟ , وهذا السؤال يشمل باقي المكونات ايضا , فضلا عن ان المالكي يشترط المشاركة في تشكيل حكومته الموافقة على مبادئه وسياسته التي فشلت في الدورتين السابقتين, وهذا يرجعنا الى عهد صدام حسين وسياسته القمعية الظالمة التي كان يفرضها على الجميع ويجعل كل مؤسسات الدولة من الموالين له والأعضاء من حزب البعث .

الإثنين, 19 أيار/مايو 2014 23:03

الضمائر اذا صحت- حميد الموسوي

مكسيم برنيه وزير الخارجية الكندية -وبعدما انساه حظه العاثر اوراقا رسمية في شقة صديقته "جولي كوليارد"- قدم استقالته من منصبه اعتذارا لمن حمّلوه امانة خدمة شعبه ووطنه.
اعترافا بخطأ، وجلدا للذات، وموقفا للعبرة. تصرف نبع عن التزام اخلاقي فرضه شرف المهنة، واوجبته صيانة الامانة. رئيس الوزراء الكندي "ستيفن هاربر" قبل الاستقالة معلنا امام حشد من الصحفيين: لقد علم الوزير برنيه بأنه ترك وثائق حكومية في موقع غير آمن، وهذا خطأ بالغ وقد تحمل مسؤوليته وعرض استقالته على الحكومة "...".
اذن خسر الرجل منصبه وكالعادة كانت "المرأة" سببا لحصول هذه المشكلة!. اكيد ان مكسيم تذكر جدته "حواء" وكيف اخرجت جده آدم من الجنة نادما متحسرا لعلمه انه سيجر على اولاده شقاء الدنيا وكدها وهمها وغمها وبلاويها السود من جوع وقهر وظلم وحروب وفاقة وبطالة وفساد و.. "كهرباء"!.
طبعا شبكات التلفزيون وجدتها فرصة فعملت المستحيل لتحقق لقاءاً مع جولي "ام المشكلة" والتي اعترفت بان مكسيم برنيه نسي في شقتها بعض الوثائق، دون الخوض في تفاصيل ذلك الملف. المرأة لم تكذب ولم تنكر مع العلم انها فاجرة حسب رأي "ربعنا" الذين يحرمون الجمع بين الطماطة والخيار في مكان او اناء واحد!.
لقد خسر مكسيم المنصب والمركز والوظيفة، كان باستطاعته التكّتم والتستّر على الموضوع، وحتى لو ظهر فكان بأمكانه اختلاق الف عذر وحجة وتبرير طالما ان الامر بينه وبين صديقة تحرص على سمعته ويهمها مركزه الوظيفي.
نعم كان بأمكانه وكأن شيئا لم يكن لكنه اراد ان يكسب شرف الموقف ويربح شهامة الفرسان ونبل حفظة الامانة.
نسيان ملف تقدم بسببه الاستقالة!. فماذا قدم الذين نسوا ضمائرهم وتناسوا ناسهم الذين وثقوا بهم؟!
ماذا قدم الذين اضاعوا شرف المهنة واصالة الموقف؟!
ماذا قدم خونة الامانة والوديعة والواجب؟!
وماذا سيقدم الذين تسببوا في ذبح هذا الشعب الصابر وتخريب كل شيء جميل فيه وهدروا ثرواته الوطنية؟!
ماذا سيقدم الذين تسببوا في فجائع العراقيين وتهجيرهم وثكلوا الامهات ورملوا النساء ويتموا الاطفال؟!
ماذا سيقدم الذين خدعوا الابرياء والطيبين بشعارات زائفة ثم تنكروا لهم واداروا الظهور وانغمسو في الملذات وتمسكوا بالكراسي التي اوصلتهم اليها اصوات اولئك الطيبين؟!
ماذا سيقدم الذين مازالوا يفسدون ويختلسون ويظلمون ويرتشون ويستغلون مناصبهم ويدخرون الوظائف لاقرب الاقرباء واعز الاصدقاء؟!.
ماذا.. وماذا ..وماذا؟

هذا اذا صحت الضمائر.. وصلحت السرائر ونشرت مافيها المقابر.. بقدرة قادر.

** المسلمون اليوم... بين موت الله وموت الضمير **

مقدمة لابد منها
1: يقول التشريع الاسلامي ان كل شيء مباح في الاسلام مالم ينزل به تشريع يحرمه ، وهى قاعدة فقهية لدى المذاهب الخمسة ( تفسير الطبري والطوسي وفي الصحيحين أيضاً) ؟

2: كل التشريع المدعى انه منزل من لدن الرحمن لم يلتزم في غالبيته محمد بشهادة القرآن نفسه والأحاديث ، مثلا عدة الحرة ثلاثة أشهر وعشرة ايام والأمة نصفها ، بينما محمد دخل على صفية بنت حيي بعد قتله لزوجها وأبيها وأخيها وعلى الطريق ولم يعاملها لا كحرة ولا كأمة ، وهذا السلوك الشائن خلق لدى الكثير من المفسرين وشيوخ المسلمين إشكالات لايحسدون عليها ؟


3: ليشكر المسلمون الله كلّ صباح مساء لعدم وجود محمدهم بينهم اليوم ، خاصةً الذين زوجاتهم جميلات ( وان امرأة وهبت نفسها للرسول ان ... ) وسوالنا ما الفرق بينه وبين غيره من الطغاة ومنهم مثلا عبدالله المؤمن( صدام حسين ) الذي أخذ زوجة غيره بالعافية ، فكيف ان لم يكن الاثنان من عبيد الله المؤمنين ومن الخط الاول ، فالاول نبي امة والآخر رئيس دولة ، فماذا كانا سيفعلان اكثر مما فعلاه بشهادة سيرتهم ؟


الموضوع
ان الذين يقدمون على قطع رقاب الناس كالنعاج والخراف ويبقرون بطون النساءالحوامل ويعدمون القصر والأطفال دون خشية من رب او رادع من ضمير فهم واحد من اثنين ، فأما هم معاتيه لأيدركون ما يفعلون( مجانين او مغيبين جهلا او مخدريين ) واما عقلاء يدركون جيدا ماهم فاعلين ، فان كانو معاتيه بدليل سلوكهم وشهادة أهلهم وأطبائهم فلا يؤاخذون على أفعالهم ، ولكن رغم ذالك فالعقل والمنطق يقولان يجب حجزهم لمنع تكرار جرائمهم ، ولان المجانين قد يقدمون أيضاً على قتل انفسهم بنفس البساطة التي يقدمون فيها على قتل الآخرين ؟

وأما اذا كانو عقلاء حقا وهنا بيت القصيد ، فالسؤال كيف يعقل ان يقدم ذي عقل وضمير ومدعي معرفة الله على فعل تلك المبوقات والكبائر والجرائم ، لانه يستحيل على انسان متنور ذي عقل وضمير حي ويدعي معرفته الله ان يفعلها ( العقل هو الله والضمير من يجسده وهو الحق ، فان مات العقل مات الضمير معه وبالاستعاضة يكون قد مات الله فيه ) ؟

فوجود الضمير الحي في الانسان الواعي دليل على وجود الله الحي فيه ، لانه لو كان هذا الانسان مؤمنا حقاً بالله وموقنا بان هناك من سيحاسبه ان عاجلا او اجلا ( يوم الدين ) لما اقدم على فعل جرائمه بالطريقة التي تقشعر لها كل الضمائر والأبدان ، كما انه لو كان موقنا حقا بان مكان من يجرمون بحق غيرهم جهنم وبءس المصير لما اقدم على فعل فعلته ؟

اذن كيف يعقل ان يقدّم انسان ممن يدعي العقل والضمير ويؤمن بوجود الله على قطع رقاب الناس بالتكبير باسمه علنا وعلى شاشات الفضائيات دون خوف او خجل او حياء ومن يدعمهم ويشجعهم شيوخ يقرون بأنهم إرهابيون وان دينهم دين ارهاب ويستشهدون بآيات من القران ، فأين اذن العقل والضمير عندهم والله ومن ينكرون الله لايفعلونها؟
فهل من العقلانية والمنطق ان يسكت الله الى مالا نهاية على جور هولاء وظلمهم ، سواء كانو حكام طغاة ام أرهابيين ام شيوخ داعمين او محرضين ، وان لاينتقم منهم ومن الساكتين عن الحق اليس الساكتون عن الحق منافقين واخوان شياطين ؟

وبنظرة متفحصة يستنتج الملاحظ ان مصير غالبية الحكام الطغاة والإرهابيين هو الموت الزؤام وبنفس الطريقة التي ابتكروها بحق غيرهم ان لم يكن أسوأ منها ( القذافي مثلا ) ويقيني ان هذا لن يكون فقط مصير الحكام الطغاة والإرهابيين بل أيضاً المحرضين لهم والداعمين من شيوخ الفتنة والظلالة ودعاة الدجل والدول وعلى رأسهم رجسة الخراب السعودية مفرخة الإرهاب الوهابي التي لن تشفع لها خطواتها الاخيرة ( ندمها ) بعد سقوط الفأس بالرأس وهلاك الآلاف وتشرد الملايين وكذالك الامر مع قطر وايران ، فماحدث لدول الربيع العربي بالنسبة لما سيحدث فيهما سيكون فعلا ربيعا خاصة ايران التي خير من تنبأ عن نهايتها شاهها الراحل ( محمد رضا بلهوي) الذي قال ( سآتي اليوم الذي لن ينجو فيه رجال الدين في ايران بفروة رؤوسهم ) اما قطر فالعد التنازلي قد بدا فعلا والمسألة فيها مجرد وقت ؟
ً
الخاتمة
فإلى من لازالو يتمسكون بجلباب الله ويسلبون وينهبون ويقتلون ويغتصبون ويغزون باسمه اقول ... ؟
ان مصيركم ومصير كعبتكم لن يكون بأفضل من مصير اليهود وهيكلهم عام 70 للميلاد ، يوم أحرق الإمبراطور الروماني تيطس هيكلهم بمن اعتصم فيه ، حيث تشتت شملهم بعد ذالك فيالاصقاع والقارات ، فهل سيتعض من يدعون حقا معرفة الله ويمتلكون العقل والضمير ام لا ، وعند جهينة الخبر اليقين ؟

قد يقول قائل ان الإرهاب موجود في كل الأديان ...؟
اقول نعم ولكن كأشخاص في تلك الأديان ، فالاجرام موجود حتى في الأديان الوضعية وعند الملحدين ولكن لايوجد عند ذي عقل وضمير يدعمه ويزكيه ، ولكن الفرق بين الاسلام وغيره من الأديان هو ( ان اقترف الانسان المسلم جرما او فسقا فهنالك نص يدعمه ويزكيه ) بينما مثل تلك النصوص الجائرة لا توجد في بقية الأديان حتى الوضعية منها ، والمفروض بتلك النصوص الخاتمة للوحي والديان ان تتطور وترتقي لا ان تسوء ان كانت حقاً من لدن الرحمان ؟
ويكفي الاحبة المسلمون ان أية السيف ومحمد نسخت 173 أية من مجمل قرانهم عدا ايات الأنفال ، ولقد قال السيوطي في الناسخ والمنسوخ في كتابه ( احكام الإتقان في علوم القران ج3 ص 473 ) ان النسخ هو مما خص به الله هذه الأمة ) وقد اجمع على ذالك كل فقهاء المسلمين ، كما فسر ابن كثير الناسخ والمنسوخ في كتابه ج1 ص104 بقوله ...؟
( ان يحول الحلال حراما ، والحرام حلالا ، والمباح محظورا ، والمحظور مباحا ) ؟

كما يكفي صراع التيارات الاسلامية بمختلف مدارسهم للخروج بالإسلام والمسلمين مما هم فيه من محنة للعقل والمنطق والضمير ، كالقرآنيين والاحمدية وغيرهم من المتنورين والعقلانيين ممن يسعون لتجميل صورة الاسلام باي ثمن ، غير مدركين خطورة ذالك لانه حاشا للحق ان يتجمل بالتزوير والتلفيق والأباطيل ؟

الى المفوضية العليا المستقلة

للانتخابات العراقية 2014

م/ تساؤلات تطرح نفسها

يسرني بداية ان اهنأكم ونفسي حيث من احد المشاركين ضمن ملاك المفوضية العليا للانتخابات العراقية بانجاح الممارسة الديمقراطية للانتخابات العامة في العراق والجالية العراقية في الخارج لعام 2014 .

لم الجأ الى كتابة كلمة اعتراض لعلمي المسبق بعدم الجدوى منه ، لأنه اثبت لدي بأن ما يصدر عنكم من قرارات احكام بمثابة ايات محكمات لا تقبل الاجتهاد ولا التفسير والتهويل والرد عليها بملاحظات ويلزم تطبيقها حتى ولو كانت الملاحظات تدخل في صالح خدمة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ويؤسفني هذا السلوك في الممارسة فهو بلا شك اسلوب دكتاتوري مفروض على الدرجات الادنى من الهرم الوظيفي التابع للمفوضية كما اشار السيد مديرالمكتب غسان ازهر بأنه ملزم بتطبيق قرارات المفوضية ومنها ابعادي من شعبة التدريب ، دون الاخذ ببيان رأيه حيث هو المطلع على العمل ميدانياً ينبغي ان ياخذ به وبملاحظاته السديدة عن كيفية ادارة العمل ضمن حدود مركزه خدمة للصالح العام .

جئتكم برسالتي هذه لم اطلب فيها المغفرة والغفران ولا الشفاعة منكم بعد ان تلقيت من السيد مديرالمكتب في هولندا السيد غسان ازهر اوامر بابعادي من التدريب ، حيث كما تعلمون بأنني من ضمن الفريق الذي تم اختياره لشعبة التدريب وايفاده الى استانبول لتلقي المحاضرات في دورة تأهيلية اقيمت هناك لم اشارك في الدورة اكثر من كوني عنصراً مستقلاً وحتى هذه اللحظة كموظف على الملاك اما افكاري ومواقفي ومبادئي شيئ آخر لا يمكن التنازل عنها لأي سبب من الاسباب فلم ارتدي يوماً من الايام رداء وعاظ السلاطين للتمجيد بالاشخاص وخلق الاصنام ولم اقبل من قلمي ان ينحرف عن الخط ويأخذ بالتمجيد بغير الحق مطلقاً فلا احلم بالمواقع ولا بالمادة اكثر من احتلامي باحقاق الحقوق .

لقد شاركت في الدورة المذكورة بادارة السادة الاعزاء سمير واحمد والسيدة انتصار مع زملاء في مختلف الدول الغربية والشرقية التزمت بالقواعد والاصول المرعية في المشاركة بكل حذافيرها من حيث الالتزام بالمواعيد والمشاركة في المسائل ذات الاهمية التي كانت تكتنفها الغموض ومن اهمها مسألة الوثائق حيث طرحت هذه المشكلة على سادة مدراء الدورة كونها المشكلة الرئيسية التي عانت فعلاً وتعاني منها الجالية العراقية في الخارج ولكن دون جدوى ، وبشكل عام لم اجد في الملزمة المعدة القاء موادها على المتدربين في المستوى الثاني والثالث اية صعوبة في الفهم والتوضيح ، علماً بأنني مارست مهنة التعليم ولمدة عشرون سنة مع الادارة احياناً .

الشيئ الذي يؤسفني وكحق طبيعي وبعد مرور ما يقارب اسبوعين من عودتنا وبعد فتح الدورة التدريبية وقيامي بالقاء المحاضرة الاولى على الاخوة مدراء المحطات لليوم الاول من افتتاح الدورة ، تلقيت من السيد مديرالمكتب في اليوم الثاني اوامر صادرة من المفوضية العليا بابعادي عن التدريب بذرائع واهية لا تمد بصلة الى الحقائق حيث كما ابلغني السيد المدير فشلي في الاختبار وعدم اهتمامي بقواعد واصول الدورة .

اتمنى لو تم اقامة فسح المجال امامي وامام الفاشل الذي حكم علي بهذه النتيجة المجحفة بحقي لالقاء محاضرة على فريقين في موضوع من المواضيع ونترك احكام النجاح والفشل للمحاضرين المشتركين في تلقي المحاضرة ، فكما يعلم جميع الاخوة المشاركين في دورة استانبول لم نحصل على نتائج الاختبار من الاخوة المدربين بالرغم من ان عدد المتدربين لم يتجاوز 25 متدرباً كحق طبيعي لرؤية النتائج ثم اتذكر ويتذكر الجميع بان الاخوة المدربين قالوا اخواني لكم الملزمات بامكانكم حملها واللجوء اليها اثناء التدريب دون خجل حتى تم الاشارة الى هذه الكلمة بمعنى لم يكن للاختبار اهمية قصوى ولم نتلقى محاضرات في علوم الرياضيات الحديثة ولا في مجال الفيزياء الذري ولا معادلات في الكيمياء البيولوجيه حتى نفشل في فهم المادة وهضمها .

واود هنا اعلامكم عن مدى سعادتي وفرحتي بمواقف الاخوة العاملين في مكتب هولندا من السيد المدير غسان ازهروفريق العمل في المكتب ومن خلال الممارسة اليومية للعمل على حسن ظنهم بسلوكي في التعاون الايجابي مع الجميع وهذه شهادة كبيرة افتخر بها و تخلد في ذاكرتي .

الذي اود القول هنا :

1- كيف يقبل بالحكم على كائن من كان بالفشل في مهمة ما دون رؤية عمله ؟ من هنا انقل لكم ملاحظات احد الاخوة المعروفين في مجال الصحافة واشادته باليوم الاول في التدريب كرد ملموس لحكم السيد الذي حكم علي بالفشل وهو الصحفي السيد حسو هورمي احد المشاركين في الدورة للمستوى الثاني (مدير محطة) (...استمر المدرب خسرو بالقاء محاضرته المخصصة بشرح الهرم

التدريبي باسلوب شيق ومرح وسلس في توصيل الفكر للمتلقي مع اعطاء فسحة للحوار والاستفسار والنقاش المثمر . . .) افتخر بشهادة هذا الصحفي المشارك في الدورة عن دوري فيها ولليوم الاول .

2- ثم لقد تم ابعادي من التدريب شيئ عادي جداً اذا كان الابعاد من مصلحة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 2014ومن اجل ايجاد بديل افضل في فهم المادة والقائها على المتدربين ، اما كما اظن فان الابعاد جاء من اجل الابعاد فقط من هنا يحق لي القول بأن هناك ايادي خفية منافقة لعبت دورها في الابعاد والا كيف يتم اشغال فراغي بآخر لم يشترك اصلاً في دورة التأهيل مع محسوبيته على احدى الاحزاب الكوردية لم اجد ولم يجد احد عن قيامه بأية مهمة تعلقت بموضوع دورة التدريب للمستوى الثاني والثالث وبشهادة الجميع . اذاً اليس من الضروري اختيار الافضل مني في اداء المهمة؟؟؟؟

3- هل اشغال موقعي بآخر لم يشارك اصلاً بدورة تهيأة الكوادر اسلوب صحيح او اوامر بفرض ظاهرة الانتقاء ضمن حدود المحسوبية ؟؟؟؟؟ فاذا كنت تعلمت من الدورة ولو بنسبة 50% كأدنى درجة (مقبول) الم اكن افضل من الغير المشارك اصلاً بتلقي المحاضرات في الدورة ؟؟؟؟؟

من ملاحظاتي ومن رؤيتي للاحداث خلال مشاركتي الفعلية ارى من المجحف بتسمية المفوضية (المفوضية العليا المستقلة للانتخابات) لأن ظاهرة المحسوبية والمنسوبية وتفضيل عناصر المنتمين الى الاحزاب هي السائدة وسيدة الموقف في توظيف الناس بمجال العمل ضمن المفوضية وهذا موضوع طويل قد الجأ اليه في كتابة مقال اكثر توضيحاً .

من هنا ارجوا ان تعلموا بان العراقيين ليس هم جميعاً منتمين الى الاحزاب كما تعلمون وان الهدف السامي من مفوضيتكم الموقرة هو التمجيد بمفاهيم الديمقراطية والمساواة والعدالة الاجتماعية .

لبناء عراقي متحضر متقدم ولا يمكن القيام بذلك اذا لم تأخذوا بنظر الاعتبار الشخص المناسب في المكان المناسب .

واخيراً يسرني ان اتلقى الرد منكم على تساؤلاتي وانتظره بفارغ الصبر .

عن المبعد من شعبة التدريب

خسرو فارس رشيد

هولندا

12/4/2014

أصدرت المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية للمقاطعات الثلاث الجزيرة، كوباني وعفرين بياناً للرأي العام أكدت فيه أن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا في هذه المرحلة ليس بالقرار الحكيم والصّائب وإنه "سيساهم في إطالة عمر الأزمة في البلاد، وفي زيادة وتيرة القتل اليومي للسوريين". وطالب البيان جميع السوريين المساهمة في وقف نزيف الدم السوري، والانتقال بعدها إلى حلٍّ توافقيٍّ مناسب لمستقبل البلاد.

وجاء في البيان "تمرّ بلادنا سوريا بمنعطف تاريخيٍّ حاد لم تشهده المنطقة من قبل، فما يزال الشّعب السّوري يعاني من ويلات هذه الحرب المستمرّة، وما يزال القصف والتهجير، والقتل على الهوية مستمراً في معظم المدن والبلدات السورية إيذاناً باستمرار الأزمة التي نحاول جاهدين في الإدارة الذاتية الديمقراطية أن نضع حلاً توافقياً لها بما يضمن سلامة الوطن والمواطن".

وتابع البيان "مما سبق وانطلاقاً من سياسة الإدارة الذاتية الديمقراطية فإننا قد أبدينا رأينا بوضوح في مسألة الانتخابات الرئاسية في سوريا، هذه الانتخابات التي يمكن لها أن تساهم في إطالة عمر الأزمة في البلاد، وفي زيادة وتيرة القتل اليومي للسوريين، عدا عن تجويع وتهجير المواطنين، الأمر الذي يحول دون تحقيق رغبتهم في العيش المشترك ضمن سوريا تعددية ديمقراطية واحدة".

وأكد البيان "إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية في هذه المرحلة الصّعبة من تاريخ البلاد ليس بالقرار الحكيم والصّائب".

وناشدت المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية في مقاطعات روج آفا في ختام بيانها "على جميع السوريين المساهمة في وقف نزيف الدم السّوري، والانتقال بعدها إلى حلٍّ توافقيٍّ مناسب لمستقبل البلاد، وآنذاك يمكننا الحديث عن انتخابات رئاسية تأخذ فيه جميع الأطراف حقوقها الكاملة سواء في الترشّح أو في الاقتراع".

اقتحمت اسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني في هولير، دهوك وزاخو العديد من المؤسسات المدنية والإعلامية واعتقلت الكثير من أعضاء تلك المؤسسات.

بحسب مراسل وكالة أنباء هاوار فإن اسايش ب د ك اقتحمت اليوم مراكز مجلة روجا ولات، مراكز شبيبة وطنيي كردستان في هولير، دهوك وزاخو، كما اقتحمت مؤسسة حرية المرأة الكردستانية.

هذا واعتقلت اسايش الديمقراطي الكردستاني الكثير من أعضاء تلك المراكز أثناء عمليات الاقتحام لها، دون الحصول على معلومات دقيقة بشأن إعداد المعتقلين..

وبصدد ذلك قال القيادي في حزب الحل الديمقراطي الكردستاني أحمد ريكاني لوكالة هاوار أن مسلحي القوات الأمنية العائدة للحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق قامت بعد ظهر اليوم بمداهمة مقر جريدة روجا ولات المرخصة رسمياً من قبل وزارة الثقافة في جنوب كردستان دون سابق إنذار أو قرار قضائي، واحتلت المقر كما اختطفت ثلاثة من العاملين فيها واقتادتهم إلى جهة مجهولة حيث ما يزال مصيرهم مجهولاً.

ونوّه ريكاني الذي أفرج عنه قبل أيام بعد اعتقاله من قبل اسايش الديمقراطي الكردستاني، أن مسلحي نفس الحزب قاموا بإجراء مماثل في دهوك، مديناً الإجراءات القمعية التي ينتهجها الديمقراطي الكردستاني، ومؤكداً على أنها لا تخدم بتاتاً الشعب الكردي، ولفت ريكاني إلى أن أنصار الحزب يجتمعون حالياً أمام مقرات جريدة ولات في المدينتين وسيصدرون بياناً للرأي العام بصدد هذه الإجراءات القمعية.

هذا ولم تصدر حتى الآن بيانات رسمية حول أسباب ودواعي الاقتحامات الأخيرة.

firatnews