يوجد 1053 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

بمناسبة صقوط صدام.. أسرار عن حياته
khantry design

 

سجلت معدلات دفع الرشوة في دوائر الدولة خلال مايس الماضي ارتفاعاً كبيراً عما بلغته في شهر نيسان وتصدرت مديرية بلدية الموصل جدول الدوائر الاكثر شيوعاً للظاهرة فيما تراجعت مديرية كمرك ميناء ام قصر الى المركز الثاني.

وكشفت نتائج الاستبيان الذي تجريه هيئة النزاهة شهريا عن ارتفاع مؤشر الرشوة خلال مايس الى (41,3) بالمائة بعدما بلغ في نيسان (51,2) بالمائة وهو المؤشر الذي ظل مستقراً تحت (3) بالمائة طيلة خمسة اشهر.

وابانت معطيات الاستبيان الذي شمل (22237) مواطنا راجعوا (389) دائرة في عموم العراق (عدا اقليم كردستان ) ان مديرية التسجيل العقاري في الديوانية جاءت ثالثاً في جدول الدوائر الاكثر رشوة بعدها مديرية التسجيل العقاري الشمالي في الموصل ثم دائرة المرور بوحدة الظلال في بغداد فيما حل المصرف العقاري في ميسان بآخر القائمة بنسبة (30,1) بالمئه وكان قبله في التسلسل مديرية التسجيل العقاري في ديالى.

ومن بين المستطلعة اراؤهم اقر (758) مراجعاً من كلا الجنسين بانهم دفعوا رشاوى معللين ذلك باسباب مختلفة حيث قال (229) منهم انهم ارادوا الاسراع في انجاز معاملاتهم وعزا (179) الامر الى تاخير الدائرة معاملاتهم واتهم (170) الموظفين بطلب مبالغ واعترف (26) بان معاملاتهم لم تكن اصولية فيما اورد (37) اسباباً اخرى بينما لم يحدد (245) منهم سبباً لتقديم الرشوة.

وظهر من خلال تصنيف مقدمي الرشا على اساس العمر ان (207) منهم كانوا بين (31-40) عاما و (206) بين (21-30) عاما و (147) بين (41-50) عاما و(81) بين (51-60) عاما و (39) دون (20) عاما و (24) بين (61-70) عاما و(3) اكثر من ذلك الى جانب (51) لم يكشفوا اعمارهم.

وشدد (596) من اولئك الاشخاص على انهم اضطروا الى دفع الرشا للموظفين الا ان (136) آخرين اكدوا انهم قدموا الرشاوى بمحض اختيارهم فيما اغفل (26) تكييف داعي الارشاء.

وكالمعتاد تصدر الذكور قائمة مقدمي الرشا بعدد (596) مقابل (146) انثى بينما لم يحدد (16) جنسهم فيما تصدر حملة شهادة البكلوريوس قائمة تصنيف الرشا حسب التحصيل الدراسي اعقبهم حاملوا المتوسطة (143) والابتدائية (116) والاعدادية (111) والدبلوم (102) ومن لا يقرأ او يكتب (25) وحملة الماجستير (24) والدكتوراه (3).

ومن المفارقات التي اظهرها تحليل نتائج الاستبيان ان الذين لا يقرأون او يكتبون تربعوا في اعلى قائمة الممتنعين عن دفع الرشوة بنسبة (98,51) بالمائة اعقبهم حملة الابتدائية (96,67) بالمائة وجاء حملة الدكتوراه ثالثا بنسبة (95,88) بالمائة والمتوسطة رابعا (95,58) اعقبتهم الاعدادية (95,06) بالمائة والدبلوم (93,80) بالمائة ثم البكلوريوس (91,06) بالمائة واخيرا حملة الماجستير (90,37) بالمائة اضافة الى (20) مراجعا لم يحددوا تحصيلهم الدراسي.

هذا وادعى (3486) مواطنا من بين الذين شملهم الاستبيان بأنهم واجهوا صعوبات في خطوات تمشية معاملاتهم فيما نفى (18498) آخرون هذا الامر واكدوا انهم انجزوا معاملاتهم بسهولة بينما لم يحدد (253) آخرون طبيعة تسيير معاملاتهم.

على الرغم من مشاركة الكرد السوريين البالغ تعدادهم أكثر من 3 ملايين نسمة (يشكلون أكثر من 13% من مجموع سكان سوريا) في الثورة السورية منذ الأول من حراكها السلمي، بإعتبارهم جزءاً لا يتجزأ من الجغرافيا والتاريخ السوريين، فضلاً عن كونهم جزءاً من ثقافة واجتماع موزاييكها الإثني والعرقي واللغوي والديني، إلا أنّ "الشك والشك المضاد" كان ولايزال، هو سيد الموقف في العلاقة بينهم وبين شركائهم في المعارضة العربية، بكلّ تياراتها القومية والدينية والعلمانية والليبرالية. وهو الأمر الذي أدى بالنتيجة، إلى "هروب" المعارضة الكردية في سوريا إلى "ثورتها" الخاصة بها، ومجالسها الخاصة، وإئتلافاتها الخاصة، واستراتيجياتها الخاصة، فضلاً عن هروبها إلى جيشها الخاص، للدفاع، تالياً، عن وجودها الخاص.

في ظلّ عدم تقديم المعارضة العربية لمشروع سوريا واضحة، من شأنه أن يطمئن الأكراد على مستقبلهم، ويضمن لهم حقوقهم "القومية والثقافية والسياسية والإقتصادية"، اختار هؤلاء لأنفسهم أن يكون لهم وجودهم السوري الخاص، في ثورةٍ لم تعد خاصة بسوريا وحدها، فضلاً عن أنها فقدت نكهتها السورية التي عُرفت بها.

ففي الوقت الذي يتمسك الأكراد ب"حقهم الكامل"، بإعتبارهم القومية الثانية في البلاد، في حكم مناطقهم حكماً ذاتياً، من خلال إقامة إقليم خاص بهم (إقليم كردستان سوريا)، ضمن إطار سوريا واحدة موحدة أرضاً وشعباً، على غرار تجربة أخوانهم في الجنوب الكردستاني، نجد المعارضات العربية، كلّها بدون استثناء، لا تقف بالضد من هذه الرؤية الكردية فحسب، بل وتحاربها أيضاً. وهو الأمر الذي دفع ببعض أقطاب المعارضة السورية، عربياً، إلى "استكرادها" لأكراد(ها)، ووصفها لمطاليبهم ب"المغرورة" و"المستحيلة التحقيق"، ليس بعد الثورة فحسب وإنما ما بعد بعدها أيضاً.

في ظل حالة الشدّ والجذب بين أهل المعارضة السورية وأكراد(ها)، وعدم قدرة الطرفين في الوصول إلى مشروع سوريا قادمة للجميع، ترضي الجميع، اختار الأكراد لأنفسهم "الطريق الثالث" في الثورة، وهو الطريق الذي فرض عليهم سياسة النأي بالنفس عن الصراع المسلح الدائر بين النظام وجيشه من جهة، وبين المعارضة و"جيوشها" من جهة أخرى.

الأكراد، الذين كانوا ولا يزالون ضحيةً للجغرافيا والتاريخ في آن، باتوا يشكلّون بحكمهم وزنهم الديموغرافي في المنطقة (أكثر من أربعين مليون نسمة موزعين بين تركيا وإيران والعراق وسوريا) رقماً صعباً في المعادلة الإقليمية.

تحوّل الأزمة السورية من أزمة في داخل سوريا إلى أزمة أقليمية في دواخل جوارها، يعني أنّها أصبحت، قليلاً أو كثيراً، "أزمة كردية" أيضاً، ليس في سوريا وحدها، وإنما في العراق وتركيا وإيران أيضاً، في كونها دولاً تتقاسم الوطن الكردي المفتت كردستان، والذي طالما حمله الأكراد على أكتافهم من جبلٍ إلى جبل، ومن ثورةٍ إلى ثورة. فما ينسحب على تركيا وإيران والعراق، ك"متدخلين" في الشأن السوري أو "متسللين" إليه، سواء مع النظام ضد المعارضة أو بالعكس، يمكن سحبه على الأكراد أيضاً، كونهم جزء لا يتجزأ من الجغرافيا السياسية في المنطقة.

فالذي يبرر "تدخلّ" تركيا أو العراق أو إيران مثلاً في أزمة الداخل السوري، بإعتبارها أزمة "داخل" كلّ منها، يمكن أن يبرر "تدخل" أكراد الجهات الأخرى أيضاً في الأزمة ذاتها وسوريا ذاتها، بإعتبارها أزمة كردستانها، وأزمة "داخل حقيقي" لعشرات ملايينها، في الجهات الكردية الأربعة.

وما يفسّر تدخل "عراق بغداد"، في هذا الشأن، عربياً، هو ذاته الذي يمكن أن يفسّر تدخل "عراق هولير" في ذات الشأن، كردياً. والذي يفسّر تغلغل أنقرة إلى عمق الأزمة السورية، بإعتباره امتداداً ل"عمقها الإستراتيجي"، هو ذاته الذي يمكن أن يفسّر تغلغل "قنديل" تحت قيادة "العمال الكردستاني" في العمق ذاته، وفي وسوريا ذاتها.

إذن، ما يبرر امتداد وجود أيّ طرف في الصراع الدموي الدائر في سوريا منذ أكثر من سنتين ونيف، هو ذاته الذي يبرر امتداد وجود الأطراف المتنازعة الأخرى فيه: كلّ حسب عمقه واستراتيجيته..كلٌّ حسب حاجته وسياسته!

الأكراد، بغض النظر عن اختلافاتهم وتوجهاتهم الفكرية والحزبية، نجحوا حتى الآن في "تحييد" مناطقهم في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، عبر تأكيد سيطرتهم عليها والدفاع عنها من قبل "قوات حماية الشعب YPG"، الذراع العسكرية ل"حزب الإتحاد الديمقراطي PYD" المقرّب من "العمال الكردستاني، والذي يتخذ من سياسة "الدفاع عن النفس" استراتيجيةً له في كردستانه السورية. إلا أنّ ذلك لا يعني عدم وجود خلافات في البيت الكردي، سواء لجهة الموقف من العلاقة مع سوريا، والثورة والنظام وعربهما، أو لجهة العلاقة مع كردستان بجهاتها الأربعة وأكرادها ومرجعياتها.

أيّ أن توحدّ الأكراد ك"معارضة كردية" على مستوى موقفهم من "المعارضة العربية"، لا يعني أنهم موحدون على قلب رجلٍ واحد، واستراتيجيةٍ واحدة، وكردستان واحدة.

أما السبب الأساس لهذه الخلافات، فهو الخلاف الكردي على المرجعيات. فالكرد السوريون منقسمون فيما بينهم، قبل الثورة السورية كما بعدها، وموزعون على مرجعيّتين كرديتّين أو كردستانيّتين: "مرجعية أوجلانية"، يتبعها "حزب الإتحاد الديمقراطي" بجميع مؤسساته وأذرعه من "مجلس غربي كردستان" إلى "قوات حماية الشعب"، و"مرجعية بارزانية"، تتبعها غالبية أحزاب "المجلس الوطني الكردي"، الذي يضم 16 حزباً كردياً.

عليه، فإنّ الخلاف على "كردستان سوريا" هو خلاف بارزاني ـ أوجلاني، بين هولير وقنديل بالدرجة الأساس، أكثر من أن يكون خلافاً كردياً سورياً في قامشلو أو كوباني أو عفرين.

مفتاح الإتفاق أو الإختلاف، الحرب أو السلام، في كردستان السورية، هو ليس بأيدي أكرادها، وإنما هو بأيدي آباء المرجعيَتين المتضادَتين: بارزاني في كردستان الجنوب، وأوجلان في كردستان الشمال.

على الرغم من المحاولات الكثيرة التي بذلها رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، لتثبيت أقدامه على الأرض في "الإقليم الكردي السوري"، بإعتباره امتداداً ل"إقليمه"، وذلك عبر دعمه لأكراد(ه) السوريين مادياً ومعنوياً ولوجستياً، سواء في السرّ أو في العلن، إلا أنّه فشل حتى الآن على الأرض، في تحقيق أيّ تقدم حقيقي في هذا المنحى.

فبدءاً من تأسيس "المجلس الوطني الكردي"، مروراً ب"الهيئة الكردية العليا"، و"اتفاقية هولير"، والإجتماعات الماراتونية المتواصلة، وانتهاءًاً ب"الإتحاد السياسي"، كلّ هذه المحاولات العلنية وسواها السرية، التي تمّت تحت الإشراف المباشر من بارزاني، باءت حتى الآن بالفشل، دون أن يتمكن هذا الأخير من بسط ولو بعض نفوذٍ في كردستان السورية. والسبب الأساس في هذا الفشل، يعود إلى تحكّم "أكراد أوجلان" المطلق بكلّ مقاليد الأمور على الأرض، في "كردستانهم الغربية"، بدءاً من حفظ الأمن وحماية المناطق الكردية من أي اعتداء وانتهاءاً بتسيير الشئون المدنية والإحتياجات اليومية للسكان.

فعلى الرغم من دخول "أكراد بارزاني" مع "أكراد أوجلان" في هيئة مشتركة (الهيئة الكردية العليا)، كان من المفترض بها أن تكون هي الحاكم الفعلي في المناطق الكردية وإدارة شئونها، إلا أنها تحوّلت إلى هيئة للديكور فقط، فيها من القول أكثر من الفعل، ومن الخارج أكثر من الداخل، ومن الظاهر والقشرة أكثر من الباطن والمضمون.

هذه الوحدة الشكلية لأكراد المرجعيتَين تحت سقف "هيئة" واحدة، لم تنجح حتى الآن، في إزالة الجدران الآيديولوجية بين الطرفين، مما يقوّض من فرص الشراكة الحقيقية بينهما، خصوصاً وأنّ كلّ طرف لا يزال يشكّ في نوايا الطرف الآخر.

بارزاني يحاول تكرار تجربة كردستان(ه) القائمة على "مبدأ الفيفتي فيفتي" في كردستان سوريا، أي تقسيم كعكة كردستان سوريا مناصفةً بين أكراد(ه) و"أكراد أوجلان"، كما تقول بنود "اتفاقية هولير"، وهذا يستحيل تحقيقه على الأرض، لأسباب كثيرة، لعلّ أهمها وجود هوّة كبيرة بين "كردستان بارزاني" (دولة العشيرة القائدة) و"كردستان أوجلان" (دولة الحزب القائد)، هذا ناهيك عمّا بين أكراد هذا وأكراد ذاك، من تاريخٍ وتاريخٍ مضاد، وثقافة وثقافة مضادة، وآيديولوجيا وآيديولوجيا مضادة، وسلاح وسلاحٍ مضاد، وثأر وثأر مضاد.

إذن، بالتوزازي مع "أزمة الثقة" التي تسود العلاقة بين "المعارضة العربية" وأكراد(ها) في سوريا، هناك "أزمة ثقة" أخرى، ربما ليست أقلّ حدةً من الأولى، تسود العلاقة المتوترة بين أكراد المرجعيَتين، البارزانية والأوجلانية.

في ظل انعدام الثقة بين الطرفين، باتت الأمور تتجه في الآونة الأخيرة نحو المزيد من التصعيد والتصعيد المضاد، خصوصاً بعد إقدام سلطات إقليم كردستان على إغلاق معبر سيمالكا إلى أجل غير مسمى، والذي يعتبر شريان الحياة بين كردستانَي سوريا والعراق.

إغلاق المعبر، إقتصادياً، يعني فرض عقوبات على الشعب الكردي في سوريا بالدرجة الأساس، أما سياسياً، فيعني معاقبة "أكراد أوجلان"، وإرغامهم على قبول شروط بارزاني، لتنفيذ بنود "اتفاقية هولير"، كما صرح مسؤولون بارزانيون أكثر من مرّة، وتقسيم السلطة والسياسة والمال والإقتصاد، بالتالي، بين المجلسين الكرديين، مناصفةً، وهو ما يرفضه "الأوجلانيون" الذين باتوا يشكلون الرقم الأصعب في المعادلة الكردية السورية، جملةً وتفصيلاً.

المتتبع لتفاصيل هذا الصراع المحتدم بين المرجعيتَين على كردستان السورية، الذي لا يخلو من الإتهام والإتهام المضاد، لا بل وحتى التخوين والتخوين المضاد، سيجد أنه صراعٌ فيه من الحزب والآيديولوجيا أكثر من الشعب، ومن القائد أكثر من الوطن، ومن الديكتاتورية أكثر من الحرية، ومن المصالح الضيقة للطرفين أكثر من المصلحة العليا للشعب الكردي، سواء في هذا الجزء، أو في أجزاء كردستان الأخرى.

تعطيل "المجلس الوطني الكردي" وانقسام أهله على أنفسهم بين مؤيدين ل"المرجعية الأوجلانية" ومؤيدين ل"المرجعية البارزانية"، وإغلاق المعبر وما تلاه من سقوط ل"مشروع الإتحاد السياسي الكردي"، الذي كتب حزب اليكيتي الكردي كواحد من أربعة أحزابه، قبل أيام شهادة موته، واختيار هذا الأخير السليمانية بدلاً من هولير مكاناً لإقامته، كلّ هذه المؤشرات إن دلّت على شيء فإنما تدلّ على أنّ الخيارات باتت تضيق أمام بارزاني وحزبه، الذي يذهب في كردستان سوريا من فشلٍ إلى فشل، ومن "سقوط" أكرادٍ له هنا، إلى سقوط آخرين هناك.

زد على ذلك أنّ الصراع على كردستان السورية، بقدر ما هو صراعٌ بين المرجعيتين "البارزانية" و"الأوجلانية"، كأكبر مرجعيتين لإستقطاب الكرد السوريين، هو صراعٌ موازٍ أيضاً بين حزب بارزاني وأحزاب إسلامية من جهة، وبين شريكه في السلطة حزب طالباني وأحزاب معارضة وعلى رأسها "حركة التغيير / كوران" بقيادة نوشيروان مصطفى من جهة أخرى، الأمر الذي يقلّص هامش المناورة لدى بارزاني في هذا الصراع، خصوصاً في ظلّ احتدام المعارك الكلامية بين الطرفين، في الأشهر الأخيرة، على أكثر من جبهة، بدءاً من "الدستور"، وانتهاءً بملفات "الفساد السياسي والمالي" في أعلى هرم السلطة، مروراً ب"الإتفاقية الإستراتيجية"، و"توزيع الثروات"، و"العقود النفطية"، و"حصر السلطة في العائلة البارزانية".

كلّ الوقائع والأرقام على الأرض، في كردستان السورية تقول أنّ "أكراد أوجلان" هم الذين يملكون الأرض ويحكمونها ويسيّرون أمور الناس وشئونهم، اقتصادياً، وسياسياً، وعسكرياً، بدون "أكراد بارزاني"، الذين لا حول لهم ولا قوة، سوى الإنتقال من مؤتمرٍ إلى مؤتمر، ومن عاصمةٍ إلى أخرى.

"المنطق السوري" الآن، بغض النظر عن كونه خطأً أو صحيحاً، يقول "قوّتك على الأرض هي سلاحك..ومن يملك السلاح يملك الأرض".

كردياً، لا سلاح على الأرض في كردستان السورية خارج سلاح ال"YPG".

عليه، في ظلّ رفض أهل "المرجعية الأوجلانية" القاطع دخول أية قطعة سلاح إلى المناطق الواقعة تحت سيطرتهم بدون إذنهم، واستعدادهم لمحو وتصفية أية قوة عسكرية كردية أو غير كردية، ترفض العمل تحت سقف "قوات حماية الشعب"، ليس أمام "أكراد بارزاني" سوى خيارين، أحلاهما مرٌّ:

الأول: الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة مع "أكراد أوجلان"، عبر تشكيل قوة عسكرية كردية مضادة، ما يعني دخول الأكراد في "حرب الإخوة"، ستكون مدمّرة للجميع، علماً أنّ كلّ الأطراف الكردية، تحذّر من الإنزلاق إلى هكذا سيناريو، خصوصاً وأنّ التاريخ القريب والبعيد للكرد، لا يزال شاهداً على حروب كردية ـ كردية كارثية غير قليلة، وقعت في مختلف مراحله.

الثاني: الدخول معهم بإعتبارهم "أمر واقع" في "شراكة منقوصة" غير متكافئة، مثلهم مثل بعض أحزاب "المجلس الوطني الكردي" وعلى رأسها حزب "الديمقراطي التقدمي"، إلى حين استقرار الأوضاع واستتباب الأمور في سوريا، والبدء في الإنتقال إلى "سوريا جديدة"، يكون صندوق الإنتخاب هو الحكم بين جميع الأطراف.

بين هذا الخيار وذاك، ثمةّ سؤالٌ أخير يبقى:

هل خسر بارزاني الرهان على أكراد(ه)؟

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


نشرت بعض المواقع الالكترونية الكوردية والغير الكوردية في الأونة الاخيرة مقالات كثيرة حول موضوع انتخابات رئاسة اقليم كوردستان العراق , وهل سيترشح الاخ مسعود البارزاني للرئاسة أم لا ؟ وهل سيكون هناك بديل مناسب قادر على قيادة البلاد قيادة حكيمة بمثابة الاخ مسعود البارزاني أم لا ؟ وهل هناك أحتمال لنجاح البديل في حال فوزه لقيادة اقليم كوردستان العراق وتحمّل أعباء القيادة في هذه الظروف الحساسة مع هذا الكمّ الكبير للملفات العالقة بين حكومة الاقليم و المركز بالأضافة الى الظروف الاستثنائية التي تمرّ بها المنطقة بشكل عام ؟ وغيرها من التساؤلات الكثيرة ...نحن نعلم بأنّ هذا الموضوع خاص باقليم كوردستان العراق ولكني مع ذلك أردّت أن أتطرّق اليه كأحد المتابعين من كوردستان سوريا لأنّنا معنيون أيضا" بالأمور التي تتعلّق بأخوتنا في الأجزاء الأخرى و خصوصا" جنوب كوردستان الذي يربطنا معهم روابط متينة جدا" . أعتقد بأنّه سواء لو قام الكاك مسعود بترشيح نفسه للانتخابات أم لم يقم , فأنّ ذلك ليست بالمشكلة الكبيرة رغم حساسية الوضع والمرحلة و الدور الكبير والفعّال للكاك مسعود على الساحة الكوردية والعربية الاقليمية والعالمية ; لأنّ كوردستان العراق فيها الكثير الطاقات القيادية القادرة على ملىء الفراغ الكبير الذي سيتركه الكاك مسعود دون أدنى شكّ في حال أبتعاده عن حكم الأقليم . و الأمر الآخر الذي يطمئن أكثر هو أنّ الكاك مسعود لايستمد قوته من كرسي الرئاسة , لأنّه أولا" و أخيرا" هو بيشمركة وقائد له رمزية خاصةّ عند الشعب الكوردي , و له تاريخ نضالي مشرّف رافقت مسيرته التاريخية منذ نشوءه وحتى يومنا هذا , و عايش أقسى و أحلك الظروف التي مرّت على شعبنا الكوردي في جنوب كوردستان , حيث أثبت نفسه بجدارة كقائد كوردي لا يشقّ له غبار ,بالأضافة الى كلّ ذلك . فهو أبن أبيه الخالد مصطفى البارزاني او أخ لشهيد عظيم اسمه ادريس البارزاني , و الأبن البار لقبيلة (بارزان) الكوردية الكبيرة , التي قدّمت الاف الشهداء البارزانيين قربانا" للثورة الكوردية في سبيل تحرير كوردستان , و تستحقّ أن تلقّب بقبيلة الشهداء . لذلك أعتقد بأنه لن يكون لكورسيّ الحكم أهمّية كبيرة عنده , ومعروف عنّا نحن الكورد قدسيّة و أحترام القادة في ثقافتنا التاريخية القديمة منها و الحديثة , وما زال شعبنا يتغنّى بعظمة قادتهم الراحلين منهم و الأحياء كالشهيد قاضي محمد و الشيخ سعيد و سيد رضا و عبد الرحمن قاسملو والبارزاني الخالد و غيرهم من الامثلة الكثيرة التي لا تعد و لا تحصى , وحتى في وقتنا المعاصر فمازالت قدسية قادتنا و احترامهم قائمة , فهاهو المام جلال الطالباني يرقد في مشافي في المانيا و الذي نتمنى له الشفاء العاجل وعلى الرغّم من مرضه فهو يبقى قائدا" عظيما" وها هو القائد عبد الله اوجلان سجين القضية الكوردية منذ اربعة عشر عاما" قابع في سجون الاحتلال التركي , و نتمنى له الحرية العاجلة و مع ذلك يبقى قائدا" عظيما" .. و خلاصة القول هو أن القيادة ليست مجرّد كورسي عند الشعب الكوردي بقدر ماهي رمزية و قداسة يتحلّى بها قادة الشعب الكوردي دون غيرهم من الشعوب الأخرى. والسبب هو أن الكورد جزء لا يتجزأ من قادتهم . ويقول (باسل نيكتين) بهذا الصدد : نستطيع أن نطلق على الكورد فرسان الشرق لكل مافي الكلمة من مدلول فيما إذا كانوا يعيشون حياة أكثر تحضراً ذلك أن الصفات المشتركة لهذا الشعب إستعداد دائم للقتال و ( إستقامة وتفان مطلق في خدمة أمرائهم )، ووفاء للعهد وحسن للنساء والضيافة وحب للفروسية وإحترام فائق .

كاوا ملك _قامشلو
الناطق الرسمي بأسم حركة كوردستان سوريا T.K.S
2013/6/24

 

مرت قبل ايام ذكرى مرور مائة سنة على مقتل الصدر الاعظم في الدولة العثمانية الفريق اركان حرب محمود شوكت باشا ذلك القائد العراقي الكبير من الرعيل الاول ، اذ قتل صباح يوم 8 حزيران / يونيو 1913 برصاص مجهولين وهو يهمّ بالدخول الى الصدارة العظمى في العاصمة استانبول ، وقد عتم على الحدث ولم يعرف حتى اليوم من كان وراء مصرعه .. ولقد قمت بالكشف في الندوة التي عقدت قبل ايام بباريس على القاعة العليا من معهد العالم العربي 8-9 حزيران / يونيو 2013 ، وفي ذكرى مرور مائة سنة على انعقاد المؤتمر العربي الاول في سانت جرمان بباريس 1913 .. كشفت في ورقتي عن معلومات تاريخية غير معروفة بصدد مصرع الوزير الاعظم محمود شوكت باشا قبل انعقاد مؤتمر 1913 بقرابة اسبوعين ، كما كشفت عن العلاقة التي ربطت هذا القائد العراقي ببعض اعضاء المؤتمر العربي الاول وفي مقدمتهم السيد عبد الحميد الزهراوي والمداولة التي جرت بين الاثنين وما الذي وعد به محمود شوكت باشا الشباب العربي ؟ وماذا قال بصدد العرب ودورهم في مستقبل الدولة ؟

لقد غاب هذا الرجل عن اهتمام المؤرخين طويلا ، اذ لم يعط اي اهتمام ولم يمنح اي جهود ، علما بأنه قاد اخطر عملية تاريخية في حياة العثمانيين عند بدايات القرن العشرين .. انه قائد عراقي من بغداد ، ولكن لم يعرفه احد اليوم حتى من العراقيين ، بل ولم يقدّره المؤرخون حق قدره لأسباب تاريخية وسياسية وايديولوجية ، خصوصا وان اسمه يثير جدل بعض العارفين كونه قضى على حكم السلطان عبد الحميد الثاني واشتغل مع الاتحاديين علما بأنه لم يكن منهم ابدا .. فمن هو محمود شوكت باشا الذي قاد تلك العملية التاريخية الخطيرة!؟

وقفة عند سيرته العراقية – العثمانية

تؤكد المراجع التركية ( وخصوصا : وخصوصا كتب علي بلغين اوغلو واسماعيل حامي دامشميند وحازم طقتاس وكارولين فينكول ) بأن الفريق الاول اركان حرب محمود شوكت باشا (1856 - يونيو 11 1913) كان احد رجالات الدولة العثمانية الكبار في بدايات القرن العشرين ، وهو القادم من بيئة عربية عراقية ومن أصل جورجي. ولقد وجدت بعض المصادر انه من الشيشان أو الشركسي أصلا . ولد في بغداد حيث عاش في بيئة عربية عراقية وأنهى تعليمه الابتدائي قبل أن يذهب إلى الأكاديمية العسكرية ( : المدرسة الحربية) في العاصمة اسطنبول ، وكان ان التحق بالجيش العثماني في عام 1882 برتبة ملازم. أمضى بعض الوقت في فرنسا في دراسته الميدانية عن التكنولوجيا العسكرية وكانت بعض تجاربه متمركزة في جزيرة كريت لفترة من الوقت. ثم عاد إلى المدرسة الحربية بصفة عضو هيئة تدريس نظير تفوقه وذكائه ومهنتيه العالية . وعمل تحت امرة القائد الالماني الشهير كولمار فريهر فون در غولتز (غولتز باشا) لفترة من الوقت، وسافر إلى ألمانيا لتزداد خبراته ومعارفه ، ومن ثم تمّ تعيينه كحاكم لكوسوفو حيث قاد الجيش الثالث ، التي عرفت فيما بعد باسم حركات Ordusu بعد تورطها في حادثة 31 مارس. ولعب دورا تاريخيا مهما جدا في إنهاء احداث مارس 31 الانقلابية من قبل الائتلافيين العثمانيين ، فأنهى بنفسه عهد السلطان عبد الحميد الثاني علما بأنه لم يكن من حزب الاتحاد والترقي ، وقد اختار بنفسه السلطان محمد رشاد ( الخامس ) وكان هو بنفسه الذي يلتقي السلطان لاصدار الفرامين . ونظرا لمكانته ومهنيته وحسن قيادته شغل منصب الصدر الأعظم ، ( للفترة بين 23 يناير 1913 و 11 يونيو 1913) ، وتمّ اغتياله في إسطنبول. وسط غموض تاريخي وتعتيم اعلامي وسياسة تفوق الاتحاديون في تنفيذها في خضم الاضطرابات التي اجتاحت العاصمة استانبول . وقيل بأن الفضل يرجع اليه في إنشاء الطيران العسكري العثماني في عام 1911.

اما المراجع العربية ، فتقول بأن محمود شوكت باشا هو ابن المؤرخ الاديب البغدادي سليمان فائق بك (1814 - 1896) قوقازي كرجي الاصل وهو من اسرة حاج طالب كهية سي ، وكان أبوه من وجهاء بغداد, وعدّ مؤرخاً كبيراً, وأديباً ذا اسلوب رفيع باللغة التركية. شغل الاب مناصب ادارية عدة في العراق منها متصرفية البصرة . وكان له أربعة أولاد ولدوا جميعاً في بغداد, وبرزوا في مجالات عملهم, أكبرهم محمود شوكت باشا ، ويليه مراد سليمان الذي كان من وجهاء بغداد ومثقفيها ونائباً عنها في "مجلس المبعوثان" العثماني ، وصاحب جريدة "بغداد" وتوفي سنة 1922, ثم خالد سليمان الذي تولى مناصب وزارية في العراق ايضاً ، وكان وزيراً مفوضاً للعراق في طهران. وكان أصغرهم حكمت سليمان الذي تولى وزارات مهمة عدة, واصبح رئيساً للوزراء على أثر الانقلاب الذي دبره مع بكر صدقي سنة 1936في العراق .. لقد نشأ وكبر ودرس محمود باشا في بغداد التي عشقها ، ثم اكمل دراسته في العاصمة العثمانية وغدا ضابطا وتدرج في الرتب مع دراسة في المانيا والتأثر بأسلوب الالمان وثقافتهم .

لقد اكتشفت ان هذا الرجل العراقي محمود شوكت باشا الذي ولد ونشأ في بغداد ، لم يكن بسياسي ابدا ، ولم ينتم الى اي حزب من الاحزاب او جمعية من الجمعيات السياسية والفكرية القومية لا التركية ولا العربية .. كان قائدا عثمانيا حرفيا ، ومهنيا قحا وشديد التعلق بمهنته العسكرية كواحد من المع الضباط العراقيين العثمانيين ابان النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، ولكنه بدا انه ضاق ذرعا بسياسة السلطان عبد الحميد الثاني ، فقاد جيشه للقضاء على حكم السلطان عبد الحميد ودخل قصر يلدز ، فعزز دور الاتحاديين بنفي السلطان عبد الحميد الثاني وعائلته الى سلانيك ، واقام بدله اخيه الاصغر السلطان محمد رشاد .. ولقد نصّب محمود شوكت باشا صدرا اعظم للدولة ، فاحتفل اهل بغداد بذلك الحدث احتفاء كبيرا ، فبقي الرجل ستة اشهر في هذا المنصب حتى يوم مقتله في العاصمة استانبول في 8 حزيران / يونيو 1913 .

كان محمود شوكت باشا يحمل شحنة عاطفية قوية نحو العراق ، بل وان ثمة نسابة عائلية بينه وبين الفريق اركان حرب هادي باشا العمري ، ذلك ان محمود شوكت باشا وهادي باشا العمري هم أولاد الخالة وخدموا معا في الجيش العثماني فقد كان هادي باشا العمري الموصلي رئيسا لأركان الجيش العثماني ومحمود شوكت باشا البغدادي قائدا للفيلق الثالث منه, كما ان محمود شوكت باشا هو اخ اكبر لرئيس الوزراء العراقي حكمت سليمان الذي تولى الوزارة العراقية اثر انقلاب بكر صدقي في العراق عام 1936 .. صحيح ان اصل شوكت باشا شراكسيا . لكنه عراقي ، ولد عراقيا ، وتربى في طفولته وشبابه في بغداد وكان يعتز بالعراق كثيرا . ان كان العراق يعد بولاياته الثلاث الموصل وبغداد والبصرة صاحب مكانة كبرى عند العثمانيين فاعتمدوا كثيرا على الضباط والقادة العراقيين ابان عهد السلطان عبد الحميد الثاني .. ولقد استمر دورهم في العراق حتى سقوط العهد الملكي فيه عام 1958 .

 

ظروف اعتلاء الصدارة العظمى

ثمة لحظة دموية في بدايات تاريخ القرن العشرين ممثلة بالإنقلاب الحكومي المضاد ، أي بمعنى يوم اقتحام مقر الباب العالي ومصرع وزير الحربية، ناظم باشا، واجبر الصدر الأعظم على الإستقالة وقبض على أعضاء الحكومة العثمانية وبدأ التنكيل بهم على يد الزعماء الإتحاديين وجرى ذلك خلال انعقاد جلسة للحكومة في 23/1/1913، وبعدها نُصّب الفريق اركان حرب محمود شوكت باشا صدراً أعظم مع طغيان فرح العراقيين في الشوارع كونه عراقي المولد والمنبت والنشأة وارتياح الشباب العرب المستنيرين الذين كانوا رافضين للانقلاب المضاد الذي قام به الائتلافيون ، ولقد فسر ذلك في الذهنية العثمانية انتصار العلمانيين على المتدينين ، وخابت امال اولئك المستقلون الذين كانوا قد رفضوا تجربة الاتحاديين من طرف ورفضوا في الوقت نفسه تجربة الائتلافيين المضادة .

وفي غمرة هذه الثورة الدموية وعلى اثرها مباشرة ، نصّب جمال باشا محافظاً لمدينة استانبول وامنها (1913) ومسؤولاً عن حفظ النظام السياسي والامني . وكان قد اخذ ببعض الإجراءات القوية التي أظهرت شدته، سواء ما يخص حماية المرأة - كما قال في مذكراته – كخطوة لتحسين وضع المرأة ، وكان يتباهى دوما بالمرأة التركية وعوامل التمدن. وبذل جهوده في عسكرة الشعب لصد البلغاريين .. وكان يبطن كرها عميقا ازاء العرب وكل القوميات الاخرى المتعايشة مع بعضها الاخر في الظل العثماني ، وقام بإحباط كل من خطط لقلب نظام الحكم معتمدا على "قلم الإستعلامات" والبوليس السري، الذي كان يده المساعدة في مراقبة المعارضين. وكان يرصد حجم تدخل السفارات في شؤون الدولة العثمانية ، ولا سيّما السفارتين البريطانية والفرنسية. انه بالرغم من تسجيله آسفه على مقتل محمود شوكت باشا ، وقوله على الرغم من عمليات المراقبة والمنع ، فقد نجح من يُسميهم جمال باشا بالمتآمرين في اغتيال الصدر الأعظم، محمود شوكت (1913).

 

مصرع الرجل العراقي

لم يتساءل احد حتى يومنا هذا عن سر مصرع ذلك الرجل كأول قائد عراقي يصل الى ذلك المنصب السامي مع وجود عدة قادة عراقيين آخرين .. لم يتساءل اي مؤرخ عربي حتى اليوم وبعد مرور مائة سنة على هذا الحدث عن اسرار تلك الاحداث ؟ وهل كانت هناك ثمة علاقة بين محمود شوكت باشا وبين تلك النخبة من الشباب العربي الذين كانوا يطمحون لبناء اطار جديد من العلاقة العربية العثمانية ، وقد اسموا ذلك الاطار باللامركزية ؟ لم لم يكشف لنا حتى يومنا هذا عن سر لقاء جمع بين محمود شوكت باشا رئيس وزراء الدولة وبين رأس اولئك الشباب السيد عبد الحميد الزهراوي ؟ وهل ثمة ربط بين اعدام الزهراوي لاحقا وبمعيته كوكبة من الشباب المناضلين والمثقفين العرب وبين مصرع محمود شوكت باشا البغدادي الصدر الاعظم ؟ وهل كان محمود شوكت باشا قد وعد الشباب العربي بأية وعود سيسعى لتحقيقها لهم سرا مما يخالف سياسة الاتحاديين ، علما بأن الرجل لم يكن اتحاديا ولم ينتظم في جمعية الاتحاد والترقي ابدا ، كما اشيع عنه ؟ وللعلم ان مدير امن العاصمة استانبول كان جمال باشا ، ذاك الذي دعي بالسفاح الذي اصدر اوامر الاعدامات بحق الشباب العربي في دمشق وبيروت لاحقا .. وقبل ذلك كان جمال باشا قد نصب واليا على بغداد لمدة سنة .. وفشل في مهمته بعد الاضطرابات السياسية التي حدثت ببغداد وانحاء العراق ضد سياسته ، وبعد ان عرف عدة اسرار سياسية عن موقف العراقيين والسوريين معا من حكم الاتحاديين .. ؟؟

لقد قلت في ورقتي البحثية التي القيتها في ندوة باريس قبل ايام : لقد تأكد لي من خلال الاطلاع على وثائق واوراق تاريخية ومراسلات ( لم تنشر بعد حتى يومنا هذا ) ان الصدر الاعظم محمود شوكت باشا قد قتل صباح يوم 8 يونيو / حزيران 1913 جراء مؤامرة نفذها مجهولون ، ولكن خطط لها الاتحاديون بالرغم من فرح الائتلافيين بمصرع الرجل الذي قضى على محاولتهم الانقلابية ، ويبدو لي بشكل واضح ان جمال باشا ( السفاح ) كانت له علاقة مباشرة بالموضوع وقد صرّح في العاصمة الاستانة ، وكان محافظا لها بالتالي عقب حادثة الاغتيال بثلاثة ايام ، اي في يوم 12 حزيران / يونيو ، قائلا : " بأنه لا يد لأحد من رجال الجيش في جريمة قتل شوكت باشا " . وعقّب قائلا : " بأن لديه تعليمات عن القاتل الذي كان معه ثلاثة شركاء " . ( نقلا عن اوراق وكالة هافاس )

العلاقة مع المؤتمر العربي الاول

السؤال المهم : ما علاقة مصرع هذا القائد الذي غدا رئيسا للوزراء ( = الصدر الاعظم ) بمؤتمر باريس العربي الاول ؟ وهل ثمة علاقة بين مصرعه وشباب ذلك المؤتمر ؟

اقر بعض ابناء الجالية العربية الذين نزحوا الى باريس المطالبة بالإصلاح من خلال عقد مؤتمر يجمعهم في نهاية شهر حزيران / يونيو 1913 في العاصمة الفرنسية ، وقاموا بالدعوة الى المشاركة فيه بنشره في عموم الارض العربية ، ورجوا ان على من لا يحضر قيامه بإرسال برقية او رسالة بريدية سواء بصدد مشاركتهم او ما يتقدمون به من طلبات .. ولقد تضمنّت الدعوة الى ابناء الامة العربية عدة افكار من اجل مناقشتها لتقديم مطالبات العرب الى الدولة العثمانية .

نعم ، قبل انعقاد المؤتمر بقرابة اسبوعين يقتل رئيس الوزراء ( الصدر الاعظم ) محمود شوكت باشا والذي حكم اقل من ستة اشهر ( حكم بين 25 /1/ 1913 وبين 11 /6/ 1913 ) . هنا يتبادر السؤال الذي يفرض نفسه : هل كانت عراقيته سببا في التخلص منه ؟ وتحوم اسئلة اخرى : اذا كان جمال باشا يحكم الامن في العاصمة استانبول ، فلماذا جرت تغطية رسمية على الجريمة ؟ لقد كشفنا بأن ثمة صلة بين محمود شوكت باشا وبعض المؤتمرين العرب وخصوصا السيد عبد الحميد الزهراوي رئيس المؤتمر ؟ وعليه ، لماذا لم يتم التحقيق مع القتلة الذين قبض عليهم ؟ وما مصيرهم ؟ لماذا لم يسمع العالم شيئا عن محاكمتهم وادانتهم وتنفيذ العقوبة بهم ؟ هل كان محمود شوكت باشا يعرف اهداف المؤتمر ، او حتى على اطلاع بسيط على غاياته وخطط مؤسسيه العرب ؟ وهل وعد الشباب العربي بأية وعود ، وخصوصا حول نظام اللامركزية العثمانية الذي كان المؤتمرون يطالبون بتطبيقه في الولايات العربية ؟ ما علاقته بالعضوين العراقيين في المؤتمر ، وهما كل من توفيق السويدي ( طالب القانون في السوربون ) وسلمان عنبر التاجر العراقي المعروف ؟ لقد درس السويدي الحقوق في استانبول وتخرج في كلية الحقوق سنة 1912 واكمل دراسته الاكاديمية في فرنسا حيث مثل العراق في المؤتمر العربي الاول الذي عقد هناك سنة 1913 (وكان برفقة التاجر العراقي سلمان عنبر الذي لم ازل ابحث عن اية معلومات عنه ودوره في المؤتمر ) . إذا كان المؤتمر العربي الأول يعد محاولة سياسية عربية اولى في اقناع الاتحاديين كي يعترفوا بحقوق العرب في اطار الدولة العثمانية من خلال منحهم النظام اللامركزي .. وقد وجهت الدعوة الى عدد من الساسة والمثقفين العراقيين والسوريين المشتغلين في القضية العربية من دون العسكريين ، وبالنظر لتواجد توفيق السويدي وهو طالب القانون في باريس ، فكان ان قام بتمثيل العراقيين والقى كلمتهم في المؤتمر .. ولقد تم نتيجة المفاوضات التي اجريت في العاصمة استانبول عقد اتفاقية سرية من اثني عشر بنداً ، ومنها ما تضمنه الفرمان السلطاني الصادر في ٥ آب / اغسطس ١٩١٣ .

 

محمود شوكت باشا بين موقفين متضادين

كان مصرع الرجل بمثابة كارثة للعراقيين ، اذ اثار الحدث حزن الناس وتعاطفهم مع هذا القائد العراقي الكبير الذي اتسم بمهنيته العالية وقوة شخصيته والتزامه بالمؤسسة العسكرية في الدولة .. ناهيكم عن كونه اول صدر اعظم في الدولة العثمانية عراقي المنبت والثقافة والتكوين .. كما حزن عليه العرب الذين جسّد امالهم وتعاطف مع قضاياهم وربطته علاقات قوية بهم .. اضافة الى ان الحدث هزّ كيان الدولة العثمانية كلها .. ولقد وقف ضده الائتلافيون الاسلاميون علنا سواء كانوا من الترك ام العرب ، في حين تخّلص منه الحكام الاتحاديون نهائيا .. ولقد كتبت كل الصحف العثمانية في تأبينه وذكر مآثره ومنجزاته وفتحه الطريق الجديد لتاريخ جديد في القرن العشرين .

ينتقد محمد رشيد رضا الصدر الاعظم محمود شوكت باشا بعد مصرعه .. وبالرغم من ثنائه عليه ، ولكن ينال منه ومن سياسته التي لا تتفق ورأي رضا ، ويقول عنه انه لو كان شجاعا لقضى على الاتحاديين ، ولكنه يسجل بأن محمود شوكت باشا ذهب يزور عبد الحميد الزهراوي الذي كان مبعوثا عن اللامركزيين العرب ، كما ينتقده على موقفه من الحوادث التي جرت في بعض المدن العربية وسياسة القمع العثمانية ضد الثائرين ، ولكن شوكت باشا خطب في نظارة الحربية وامر بامتناع الضباط الاشتغال بالسياسة .. ولعل من اخطر الاقوال التي قالها شوكت باشا : " إنني أسمع كلامًا في هذا لا يعجبني وأرى مستقبل الدولة لنا نحن العرب ؛ لأننا أكثر عددًا وأزكى فهمًا وأنشط في العمل ، ولكن يجب أن ندخل أولادنا مدارس الدولة ونرتقي بها ، ولكنه مع هذا لم يساعد العرب .. " .. وبالرغم من انتقادات محمد رشيد رضا للصدر الاعظم كونه لم يساعد العرب ولا كفَّ عنهم شيئا من العدوان بل هو الذي سير الحملات العسكرية إلى اليمن و الكرك و حوران إطاعة للجمعية . على أن هذه الشدة هي التي كونت المسألة العربية الحاضرة . لقد وجدت محمد رشيد رضا متحاملا على الصدر الاعظم ، اذ لا اعتقد ان التمردات التي حدثت في اليمن وحوران والعراق وغيره من الاماكن العربية جديدة ، بل يعود تاريخها الى ازمان سبقت ، ولم تكن تلك التمردات تنطلق من مبادئ عربية ، بل كان بعضها يحمل شحنات غضب محلي ، وبعضها الاخر يعكس التعاطف مع السياسة الحميدية ..

من المؤكد ، ان محمود شوكت باشا ، - كما ورد في الاخبار الخاصة - كان عازما على إجابة العرب إلى مطالبهم الإصلاحية ، وإن كان هو الذي أمر بتشديد حازم بك على طلاب الإصلاح في بيروت . وقد أشار طلعت بك ، وكان احد القادة الاتحاديين في كلام له نشرته احدى الصحف العثمانية إلى ميل شوكت باشا إلى إجابة العرب إلى ما يطلبون من الإصلاح المعقول . وبدا لنا بشكل واضح ان عبد الحميد الزهراوي كان حلقة وصل بين المثقفين والساسة الشباب العرب سواء كانوا من الاصلاحيين او القوميين وبين محمود شوكت باشا الصدر الاعظم الذي بدا من كلامه انه كان متعاطفا مع الآمال العربية ، وانه كان يؤمن بمطالب العرب ، بل ويعتقد بأن العرب لهم القدرة على تسيير امور الدولة .. وان محمد رشيد رضا يعكس وجهة نظر مغالطة في موقفه من الصدر الاعظم ، اذ كان رضا يعبر عمّا يحمله الائتلافيون من مواقف مضادة ازاء الوضع الجديد الذي كان محمود شوكت باشا وراء صناعته ، وكانوا متعاطفين مع السلطان عبد الحميد الثاني .. فانتقده في تسيير الحملات ضد بعض البؤر العربية من دون ان يعلم طبيعة تلك التمردات المحلية وهو لا يعرف لا تواريخها ولا طبيعة عواملها واسبابها .. لقد قتل محمود شوكت باشا في خضم الازمة السياسية الداخلية ، ولم يكشف تاريخيا حتى يومنا هذا عن الاسباب الحقيقية لمقتله الذي جاء قبل انعقاد المؤتمر العربي بأيام قليلة ، علما بأن كل الدلالات تشير الى طبيعة العلاقة بينه وبين بعض المستنيرين العرب ، وخصوصا مع عبد الحميد الزهراوي الذي قام بشنقه جمال باشا السفاح بعد قرابة سنتين مع اركان المؤتمر العربي الاول بباريس وابرز المشاركين فيه والمتعاطفين معه ، وخصوصا عندما تولى جمال باشا حكم الشام .

 

واخيرا .. ماذا اقول ؟

اننا بعد مائة سنة على رحيل قائد عسكري عثماني عراقي وقتله .. وهو محمود شوكت باشا الصدر الاعظم للدولة يمثل لنا ذلك حدثا تاريخيا مهما جدا .. وبالرغم من بقائه يعيش في الذاكرة التاريخية ، الا ان حقه التاريخي قد غبن كثيرا من قبل العراقيين انفسهم والذين تحوّل تاريخهم بالكامل اثر الحرب العالمية الاولى وطويت صفحات التاريخ العثماني .. وسواء كانت للرجل حسناته او سيئاته ، فيكفي انه كان علاقة مع المصلحين والمثقفين والساسة العرب وانه يؤمن بأن الثقل العربي في الدولة العثمانية اكبر بكثير من الثقل التركي .. وان مصرعه نفسه يحمل دلالات عديدة لصالح تاريخ الرجل .. وليكن معلوما بأنه بقي يرتبط بالعثمانيين حتى آخر لحظات حياته ويدافع عن الدولة دفاعا مستميتا ، ويؤمل بإحداث اصلاحات متنوعة سياسية وادارية واقتصادية ، وكان من البساطة عليه والدولة ومصيرها بيديه ان يعلن القضاء عليها ويؤسس نظاما جديدا فيها ، خصوصا وان هناك قادة عراقيين كبار في الجيش العثماني سواء كانوا من الموصل ام بغداد ، امثال محمود شوكت باشا ( الصدر الاعظم ) وهادي باشا العمري رئيس الاركان وسامي باشا الفاروقي قائد الجيش الجنوبي وجاء من بعدهم : جعفر باشا العسكري قائد الحملة العثمانية في الحرب الطرابلسية ضد ايطاليا وياسين باشا الهاشمي رئيس اركان حرب حاكم سورية العسكري ونوري باشا السعيد رئيس اركان حرب الشريف حسين ضد الاتحاديين وغيرهم .. وكان كل من العراق وبلاد الشام حتى تلك اللحظة التاريخية من 1913 ما زالا في المجال العثماني .. ان مصرعه في تلك اللحظة التاريخية يعد بمثابة ايقاف متعمّد للتاريخ من قبل الاتحاديين الذين اتبعوا سياسة شرسة جدا بعد تلك اللحظة التاريخية وما اعقبها بعد ايام من عقد للمؤتمر العربي الاول أي بين 8- 20 حزيران / يونيو 1913 ، فبدأ التنكيل بالعرب جهارا ، وتدخل الدولة العثمانية في الحرب العالمية الاولى ، ويزداد التنكيل والاضطهاد بإعدام قوافل من الشهداء السياسيين والمثقفين النهضويين وقادة المؤتمر العربي الاول والجمعيات العربية التي كان قد انضم اليها اغلب المثقفين العرب الاحرار من بلاد الشام والعراق (مع عزيز علي المصري ) ويحتل البريطانيون كل من العراق وفلسطين ويدخل الانكليز كل من بغداد باحتلالها من قبل الجنرال مود ، والقدس واحتلالها من قبل الجنرال اللنبي .. وجرى كل من الحدثين في سنة 1917 ، ونتيجة للسياسة القاسية التي اتبعها الاتحاديون ضد العرب اشتعلت الثورة العربية بقيادة الشريف حسين بن علي من قلب الحجاز وتقدمها نحو دمشق عام 1916 . ان كثيرا من الناس تنتقد ثورة الشريف حسين كونها ثورة ضد الشرعية العثمانية من دون اية معرفة بتفاصيل السياسة القاسية التي اتبعها الاتحاديون باسم العثمانيين ضد القوميات المتنوعة في الدولة العثمانية ، وخصوصا تعاملهم ازاء المسألة العربية .

نشرت في الزمان اللندنية ، 25 حزيران / يونيو 2013 ،

http://www.azzaman.com/?p=37621

ويعاد نشرها على موقع الدكتور سيار الجميل

www.sayyaraljamil.com

نشرها ايضا على صفحته في الفيسبوك

( ملاحظة : سيتم نشر هذا الموضوع نشرا علميا موثقا ضمن الورقة العلمية التي شارك بها الباحث في مؤتمر باريس 4 يونيو / حزيران 2013 ).

يقول الدكتور علي الشوك في الجزئية الأخيرة في مقاله 4-:" جاء في كلمة سعد الله:" ويلاحظ ان اسم حارس الغابة في الملحمة (ملحمة جلجامش) يرد بشكل (خواوا) ايضاً. وهو اسم قريب كذلك (...) من خوا الام الكردي للإله." لاشك في ان الكلمة الكردية تطلق على الإله من اصل هندي- اوروبي، فهي (خدا بالفارسية، وتقابلها (Gud بالانكليزية،الخ. ونحن لا نعتقد ان لهذه الكلمة – خوا صلة بالاسم (خواوا) للسبب الآتي: ان اسم خمبابا يرد بالصيغتين الاخريين ايضاً خوبابا، وخواوا، وهو كما يقول مايكل استور في كتابه (ايلينوساميتيكا) (ص 258) على وزن فعال من الفعل (خبب) ويعني "أحب"، ولعل الكلمة تعني "محبوب" (بالفينيقية، وهو رمز محبوب عندهم على الضد من سميه في بلاده الرافدين). وقارن (خوباب) ابا زوجة موسى. وكان (خ ب ب) رئيساً للكتبة في اوغاريت. ويرى بنفينست ان كومبابوس هو صيغة أخرى لخومبابا، واكد في الوقت نفسه على ان الشخصيتين مختلفتان تماماً (يقصد انه محبوب في فينيقيا ومكروه في وادي الرافدين). في ضوء ما تقدم نحن لا نعتقد ان اسم (خواوا) له صلة بكلمة (خوا) الكردية".

ردي: في إحدى حلقات هذا الرد تطرقنا عن (خوا, خودا،- Khua,Khuda) في اللغة الكوردية واللغات الهندوأوروبية الشقيقة لها وله صيغة أخرى عند الكورد وهي (خودێ - Khudé). و جميع هذه الصيغ وغيرها عن الخالق، في اللغة الكوردية، تعني، أنه أزلي الوجود، خالق نفسه، غير مخلوق، لا يحويه مكان ولا يحده زمان،لأنهما مخلوقان. بخلاف الذين وصفوه بالأول والآخر، وأجلسوه على كرسي في العلالي. أنهم بهذا الوصف... جسدوا ربهم. مهما كان حجم هذا الكرسي، فهو يرمز إلى التجسيد والتحديد؟. وجعلوا له بداية ونهاية. إن الخالق الحقيقي ليس له جسم، بل هو روح، والروح لا تموت، ولا تقاس بشيء وسرمدي الوجود، أي لا أول له ولا آخر. كالعادة أصحاب هذه الفكرة الهرطقية حاولوا لوي عنق الحقيقة وقدموا بعض التفسيرات البعيدة عن المعنى الحقيقي للأول والآخر.لاحظ عزيزي القارئ، أن الدكتور علي الشوك في الجزئية أعلاه، يتصور أنه وجه ضربة قاضية للأستاذ (صلاح سعد الله)، حين يقول، ولا يعتقد أن لاسم خوا صلة بخواوا، لسبب أن اسم خمبابا يرد بالصيغتين الأخريين أيضاً " خمبابا، و خواوا". للعلم، أن صيغتي اسم حارس الغابة "خمبابا وخواوا" ذكره طه باقر في كتابه (ملحمة كلگامش) ص (75)، ولم يقل كما يزعم الكاتب علي الشوك، بل شرح في الهامش، قائلاً: "العفريت الذي يحرس غابة الأرز، وقد ورد اسمه في نصوص الألواح البابلية القديمة بهيئة ((خواوا)) ". الأستاذ (طه باقر) واضح في قوله، حيث يقول، إن البابليين كتبوا الاسم بهذه الصيغة. وفي ترجمته للملحمة المذكورة استند طه باقر على الألواح التي كتبت باللغات التالية، "الأكدية، البابلية"، والآشورية، و الحيثية ، أي من لغات مختلفة، وأية لغة من هذه اللغات لها خصوصية في التعبير وفي صياغة الأسماء، من المرجح أن إحدى هذه الشعوب التي ترجم طه باقر من ألواحها دونوا الاسم بالصيغتين خواوا و خومبابا. و تقليب الباء إلى واو وبالعكس هي طريقة كوردية، دعنا نلقي نظرة على حرفي الباء، والواو في اللغة الكوردية، لنرى كيف تُقلب الواو باءاً والباء واواً في صياغتها للكلمات والأسماء. إن الكورد يقولوا للماء "ئاو- Aw" وأيضاً يقولوا " ئاب- Ab " نرى هذا في سياق أحاديثهم، حيث يقولوا لشخص ليس له حياء وحشمة " ئابڕووى نييه - Abrui niye". والترجمة الحرفيه لها " ليس له ماء الوجه" لأن " ئاب" هو الماء و "ڕوو" الوجه. ويقولوا لليل، "شه و- Shew"، وفي سياق الكلام تقلب الواو باءاً، مثلاً، يقولوا، للغبشة، للفجر ، التي هي آخر الليل،" شه به ق- Shebeq"ولهجوم ليلي، أي ليلة دامية، فيها قتال"شه به يخوون- "Shebeixunو يقول الكورد لرأس النبع، (سَراو - Seraw) و (سَراب- Serab)، بالحرفين، الواو، والباء. أنها كلمة مركبة من "سَر- سه ر- Ser" بمعنى الرأس، أو الجزء المرتفع من الشيء، و" ئاو ، ئاب- Aw,Ab" هو الماء، أنها كلمة كوردية، فارسية مشتركة، حسب معاجم اللغة العربية تقال للظاهرة الطبيعية التي ترى كمسطحات مائية تلصق بالأرض عن بعد. وتنشأ عن انكسار الضوء في طبقات الجو عند اشتداد الحر، وتكثر في الصحراء، وتشاهد عن البعد كأنها ماء، وهذه الكلمة موجودة أيضاً في القرآن، في سورة النبأ، آية (20) ( وسيرت الجبال فكانت سرابا) وفي سورة النور آية (39) ( والذين كفروا أعمالهم كسراب. ..) وتقول المعاجم العربية عن (السراب) أنه اسم علم فارسي - و كوردي-. وأثناء سرده للملحمة، وقف (طه باقر) عدة مرات، وأشار إلى الكلام المفقود في الألواح التي كتبت عليها الملحمة، بسبب التلف الذي أصابها خلال العصور التي مرت عليها. بلا أدنى شك، الضرر الذي ألحق بالألواح قد غير بعض الشيء في أسماء الأشخاص والأماكن التي وردت في الملحمة. أدناه إحدى ألواح ملحمة كلگاميش في المتحف البريطاني ويظهر عليها التلف الذي أصابها

لي ملاحظة على اسم "حمار الوحش" الذي ذكره العلامة (طه باقر) في ترجمته للملحمة في صفحة (107) جاء عن لسان جلجامش لصديقه إنكيدو:" يا ((انكيدو)) ان أمك ظبية وأبوك حمار الوحش" انتهى الاقتباس. أولاً، لا وجود لحمار الوحش (زبرا - Zebra) في كوردستان ولا في سهولها التي سميت في العصور اللاحقة بأرض الرافدين، نسبة للنهرين دجلة والفرات اللذان يأتيانها من أعالي جبال كوردستان، لا في العصور القديمة، ولا في العصر الحديث. ثانياً، كيف يتزاوج جنسان مختلفان من الحيوانات، ظبية، وحمار؟. لا شك فيه، إن (طه باقر)، قد وجد في اللوح الذي ترجمه من إحدى اللغات التي ذكرناها أعلاه، اسم (الحمار) بإحدى تلك اللغات، لكن يتضح من خلال ترجمته له أنه لم يعرف المعنى الحقيقي للاسم، ثم أدرك أنه من غير الممكن للحمار الأليف، أن يلحق بالظبية لكي يتزاوج معها، فلذا شطح بخياله إلى إفريقيا، وجاء بحمار الوحش (زبرا - Zebra) فظن أنه هو المذكور في اللوحة، لأنه حيوان غير أليف، كالظبية و أسرع في الجري من الحمار الأليف. الذي لم يعرفه (طه باقر) أن الكورد إلى اليوم يقولوا لفحل الظبي " خه ر گور- Khergor" أي " العِجل الذي كالحمار"؟ لأن جسده وكبره يشبه الحمار.لاحظ أدناه صورة الظبي.

أليس الذي نقوله يقبله العلم والعقل والمنطق، لأن الحيوانات تتزاوج فيما بينها من ذات الجنس، فالظبية تتزاوج مع الظبي. وليس مع حمار الوحش الذي لم يتواجد في شرق الأوسط قط. من حيث تركيب الاسم أنه طريقة كوردية يركبون الاسم مع أسماء أخرى لتكوين اسماً محدداً، مثلاً، اسم ال "خه ر" يضيفون له اسم ال "گوش" فيصبح "خه ر گوش- Khergush" أن "خَر- كَر- Kher" قلنا أنه الحمار و "گوش- Gush" هي الأذن، فلصقهما معا يعطينا اسم"خه ر گوش" أي الأرنب، لأن آذانها تشبه آذان الحمار. و"خه ر كار- Kherkar"، بمعنى عمل متعب، "خه ر" قلنا ماذا يعني، و"كار" عمل، و لصقهما معاً، يصبح "خه ر كار" بمعنى العمل المضني الخ. أما كيف حصلت على اسم " خه ر گور"، إليكم القصة باختصار، كان لوالدي دكان لبيع الخف (كلاش) في مدينة مندلي في جنوبي كوردستان في ستينيات القرن الماضي، عندها كنت في الصف الثالث الابتدائي بعد انتهاء المدرسة كنت أذهب إلى أبي في السوق، وذات يوم رأيته يقص الجلد بسكينة كبيرة وعليها صورة لحيوان (العلند - فحل الظبي) فسألت أبي عن الصورة التي على السكين ، فقال لي أبي باللغة الكوردية (الكلهرية) التي لم يجيد والدي غيرها " روله يه خه ر گوره - ابني هذا خه ر گور ". أنه اسم مركب من "خه ر" الذي هو حمار، و "گور" الذي هو العِجل، ولد البقرة. أن الكورد سمو فحل الظبي بهذا الاسم لضخامة جسمه. وكذلك يسميه الفرس. حتى أنهم يسمون الصخرة الكبيرة (خَرسَنگ- Kherseng) وقوس الكبير لرماية السهام (خَركَمان- kherkeman) الخ. ثم توالى علي فيما بعد هذا الاسم أثناء سماعي لقصة (رستم زال- Rustem Zal) البطل الأسطوري في ملحمة ال (شاهنامة- Shahname)، لأبي القاسم الفردوسي (935 - 1020م)، فكان القاص، يقص علينا: "حين تجول (رستم زال) في الجبال والبراري، وأنهكه الجوع ولم يجد شيئاً يتغذى عليه، صاد (خه ر گوراً) وشواه على النار وتغذى عليه" الخ. وفي صفحة (126) في كتابه آنف الذكر يقول (طه باقر) في ترجمته، عن انكيدو أنه "طارد حمار الوحش في البرية، واصطاد النمور..." هذا الكلام يؤكد لنا أيضاً أن حمار الوحش هنا هو الظبي (العلند) وليس حمار الوحش (زبرا) لأننا نرى في عصر التكنولوجية من خلال قنوات التلفزة، أن الأسد وهو أقوى الحيوانات يصعب عليه غالباً اصطياد حمار الوحش بوحده، أن لم يكونوا مجموعة، فكيف يستطيع إنسان بمفرده أن يطارده ويصطاده؟!. سبق و قلنا من يكتب بدافع...؟ ولا يفحص الكلم بعد اقتباسه من المصادر اللغوية والتاريخية والجغرافية يقع في شراك الأخطاء (اللغوية) والتاريخية والجغرافية. بسبب ضحالة معلوماته في هذا المضمار نراه يتخبط بين الأسماء والتفسيرات كتخبط...؟، حيث يزعم:" وقارن (خوباب) ابا زوجة موسى". كعادة بعض كتاب العرب، يحاول الكاتب أن يلوي عنق الحقيقة، لكي تناسب إدعاءاته البعيدة عن الواقع. حتى لا يقال أننا نأتي من عندنا بالمواد التي نرد بها على الكاتب، دعنا نذهب إلى قاموس الكتاب المقدس (التوراة)، لنرى ماذا يقول عن والد زوجة النبي موسى، وما اسمه الحقيقي، يقول الكتاب المقدس:" أن اسمه (رعوئيل)، اسم مدياني. كاهن مديان، وحمو موسى سفر الخروج (3: 1). ويدعى رعوئيل، في سفر الخروج (2: 18). ومعناه، الصديق أو خليل الله. ويظهر أن هذا كان اسمه الشخصي، و(يثرون) لقب شرف أطلق عليه". عزيزي القارئ، هذا أهم مصدر مقدس في دين موسى، قدسيته بمثابة قدسية القرآن عند المسلمين، يقول أن اسم والد زوجة موسى هو (رعوئيل)، ولقبه يثرون. الأستاذ الكاتب علي الشوك، سمح لنفسه أن يغير في أسماء وكلمات من كتاب مقدس عند الآخرين بدون أن يعير أهمية حتى لمكانته الأكاديمية، حيث غير اسم (حوباب) إلى (خوباب)، لكي يتماشى مع المصدر الذي جاء به...؟ ثم غير اسم والد زوجة موسى من رعوئيل إلى خوباب. أما (حوباب) هو ابن رعوئيل، سفر العدد (29: 10). حتى أن (قاموس الكتاب المقدس) يختم هذا قائلاً: " ولذلك يظهر أن حوباب ليس هو شخص رعوئيل نفسه". أرجو أن اتضح الأمر، بأن والد موسى ليس اسمه خوباب، ولا حوباب، بل هو رعوئيل؟. وحوباب، ليس خوباب، هو ابن رعوئيل.

وأخيراً يقول الكاتب الشوك: " في ضوء ما تقدم نحن لا نعتقد ان اسم (خواوا) له صلة بكلمة (خوا) الكردية". ونحن نقول له، أنت حر، يا دكتور علي الشوك، كيفما تعتقد. إن السفسطائيين أيضاً ينكرون البديهيات، ولا يعتقدون بالحسيات التي أقرها العلم و المنطق، وقبلهما العقل السليم. كنت قد أشرت في الحلقة السادسة من هذا المقال إلى آرية و كوردية السومريين نقلاً عن كتاب الدكتور (لويس عوض) (مقدمة في فقه اللغة العربية) دار (سينا للنشر) الطبعة الثانية ص (44) الذي قال: " قد دلت الأبحاث التاريخية والأثرية إلى أن حضارة سومر في جنوب العراق، وهي أقدم حضارة معروفة في (Mésopotamie) بلاد بين النهرين، كانت حضارة هندية أوروبية". و أضاف الدكتور (لويس عوض) في ذات المصدر: "فبتحليل نقوشها، وجد العلماء، أن اللغة السومرية، لغة ميدية سكيذية". استناداً على كلام الدكتور (لويس عوض) أن السومريين كانوا من العنصر الميدي، الكوردي. عند بحثي عن الميديين في بعض الكتب العربية وجدت في (معجم البلدان) جزء السابع صفحة (294- 295) لياقوت الحموي (574- 626) هجرية، قصيدة ل(علي بن محمد العلوي الكوفي) المعروف بالجماني، عاش قبل أكثر من (1000) سنة يصف فيها الكوفة التي كانت تسمى قديماً ب (كوفان) وذكر الشاعر في قصيدته في ذات المنطقة اسم لآثار((ماديان)) صيغة الجمع الكوردية، الفارسية لاسم ميديا. القصيدة:" ألا هل سبيل إلى نظرة ... بكوفان يحيا بها الناظران ... يقلبها الصب دون السدير ... حيث أقام بها القائمان ... وحيث أناف بأرواقه ... محل الخورنق والماديان ... وهل أبكرن وكثبانها ... تلوح كأودية الشاهجان ... وأنوارها مثل برد النبي ... ردع بالمسك والزعفران". وفي أيامنا هذه، بعيداً عن الكوفة، في شرقي كوردستان توجد قرب مدينة (سنندج) وادي باسم ( ماديان دۆڵ - Madiandol أن اسم "دۆڵ- Dol" في اللغة الكوردية يعني الوادي، أي "وادي الميديين". أنه من الأسماء المشتركة عند الشعوب الآرية حتى في اللغة السويدية والنرويجية والهولندي يسمى (دال- Dal) وكذلك في البولونية والكرواتية (دولينا- Dolina) الخ. من المرجح، أن الشاعر العربي كان يقصد في قصيدته وصف آثار السومريين في المنطقة، الذين قال عنهم الدكتور (لويس عوض) أنهم من العنصر الميدي. والمؤرخ الإيراني الفارسي (حسن بيرنيا) يقول في كتابه (تاريخ إيران..) ص (48) إن الميديين كانوا من العرق الآري، ويضيف، و لا يعرف متى استوطن هؤلاء في آذربايجان و كوردستان. وفي ذات الصفحة ينقل عن المؤرخ الكلداني (برس) الذي عاش في القرن الثالث قبل الميلاد، قائلاً:" في زمن قديم جداً حكم الميديون بابل" وفي ص (49) ينقل عن (هيرودوت - Herodotus) الذي عرف بأبي التاريخ، والذي عاش في القرن الخامس ق.م. :" إن الميديين في قديم الزمان كانوا يطلق عليهم اسم (آريان) - أي الآريون- وفيما بعد سموا أنفسهم ميديين".

أخيراً، إن الدكتور علي الشوك، قضى سنوات طويلة من عمره في جمهورية المجر. اعترف في لقاء صحفي مع الدكتورة (جمانة القروي)، قائلاً: " لم أتقن اللغة المجرية، على الرغم من أني أبحث في اللغات وأصولها إلا أني محدود الموهبة في تعلم اللغات الأخرى...". إن هذا الفقر اللغوي، يحدد من إمكانيات الباحث الذي يبحث في ثنايا اللغات، إذا لم نقل يكبله، ويحيد من تحركه في مضمار البحث اللغوي، لأنه بكل بساطة لا يستطيع أن يقارن بين الكلمات والجمل في اللغات التي يبحث فيها بصورة سليمة، والتي تحتاج إلى المقارنة بينها بطريقة دقيقة جداً. اتضح لنا مما سبق، إن محدودية موهبة الكاتب، كما اعترف هو في لقائه الصحفي، أثر سلباً على مضمون مقاله كما رأينا.

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 10:40

كلستان احمد- كأنهما الموناليزا

كأنهما الموناليزا تداري سر دافنشي..
تشاغلني فتشغلني وأن شاغلتها تغشي..
سألت ماالذي أعطاك سحر العين والرمش..
ومن سوتك قدرته ملاكا بيننا يمشي..
أحبيني لحيظات أتم بدفئها عيشي..
أحبيني مزلزلة حنايا قلبي الهش..
ولاتبقي ولاتدري كفعل النار بالقش..
فإن الحب لذته نبيذ غب كي ينشي..
أحبيني ولو لمما ولو ضربا من الطيش ..
ولو لعبا وتسلية ولو بيت لي غشي..
هبيني الملك ساعات وهدي بعدها عرشي ...
عيوني قد بكت نهرا دموعا حرها يعشي..
إلى أن بان مجراها على خدي كالنقش..
أحب ذاك أم سقم إن استشفيت يستشفي..
أنا قلبي إليك هوى كفرخ زل من عش..
فإن شاءت تلقيه يداك نجا بلا خدش..
وإلا فأكتبي بهما قضى عشقا على نعشي.
.........
كلستان احمد - الناطقة الاعلامية لمنظمة افين للدفاع عن حقوق المراة
والطفل في سوريا
https://www.facebook.com/guly.angel

صوت كوردستان: بينما البارزاني يترصد تحركات قوى المعارضة الكوردستانية و يأمل أن يحصل أنشقاق في صفوفها بصدد مرشح رئاسة أقليم كوردستان، و بينما البارزاني لم يرشح نفسة بعد لرئاسة إقليم كوردستان و يخطط لتأجيل تلك الانتخابات بطرق شتى، لا تزال قوى المعارضة في إقليم كوردستان تتحاور من أجل الاتفاق على مرشح واحد لرئاسة إقليم كوردستان.

المشكلة تكمن في أن القوى الثلاثة في المعارضة تريد أن يكون مرشح الرئاسة من نصيبها. فكل من نوشيروان مصطفى عن حركة التغيير و صلاح الدين بهاء الدين عن الاتحاد الإسلامي و علي بابير عن الجماعة الإسلامية و حتى قادر عزير عن حزب المستقبل كلهم يريدون أن ينافسوا البارزاني في أنتخابات الرئاسة في إقليم كوردستان. و لم تتفق هذه الاطرف على مرشح واحد.

كل المؤشرات تشير الى أن حظوظ صلاح الديني بهاء الدين و علي بابير و قادر عزير قليلة جدا في الفوز برئاسة الإقليم حتى لو كان المنافس شخصية أخرى غير البارزاني.

الشخصية الوحيدة الذي لديه حظوظ للفوز بين هؤلاء الأربعة هو نوشيروان مصطفى مع أنه و حسب بعض المحللين من الأفضل أن تدعم قوى المعارضة جمعاء شخصية أخرى، كي تستمر المعارضة في ضغوطها من أجل تغيير مسودة الدستور و تحويل النظام الرئاسي في الإقليم الى نظام برلماني و يتم الغاء الانتخابات الرئاسية في الإقليم نهائيا و أن يتم أختيار الرئيس من قبل برلمان إقليم كوردستان.

الامر الذي يخيف المعارضين لسطلة البارزاني هو أن تفضل قوى المعارضة المصالح الحزبية الضيقة على مصلحة العملية السياسية و الديمقراطية في إقليم كوردستان و أن لا تخرج موحدة في معركة تحديد مرشح الرئاسة من قبل المعارضة و بعض قيادات حزب الطالباني.

 

صوت كوردستان: نشر صحفي يعمل في موقع رووداو المقربة من البارزاني بأن حزب الطالباني حصل على أموال النفط و انه أستلم 500 مليون دولار من أموال النفط.

الصحفي ريبوار كريم ولي يقول بأن حزب الطالباني أيضا حصل أموال النفط و أن بعض قيادات الاتحاد تريد كشف تلك الأموال.

الجدير بالذكر أن أكثر من 4 مليارات دولار من أموال النفط مجهولة المصير لحد الان في أقليم كوردستان و بكشف ال 500 مليون دولار لدى حزب الطالباني فقد تكون ال 3 مليارات و 500 مليون دولار المجهولة المصير هي لدى حزب البارزاني.

http://www.sbeiy.com/Detail.aspx?id=21164&LinkID=4

أربيل/هولير 16-18 / 6 / 2013

انعقد اجتماع الكتلة الوطنية الكردية في المجلس الوطني السوري بمدينة أربيل/هولير عاصمة إقليم كُردستان في الفترة مابين 16و 18 حزيران/يونيو 2013 بحضور أعضاء الكتلة وممثلي الحراك الثوري الكردي في المجلس الوطني

السوري. افتُتح الاجتماع بدقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية.

وقد تضمن جدول الأعمال ثلاثة محاور أساسية تناولت الجوانب السياسية والتنظيمية والميدانية الخاصة بالكتلة.

ففي الجانب السياسي قدّم الدكتور عبدالباسط سيدا رئيس الكتلة وعضو المكتب التنفيذي ورئيس مكتب العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السوري ، شرحاً وافياً لآخر تطورات الثورة السورية وموقف المجلس والائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية مما جرى ويجري على مختلف الأصعدة ،وتخلل الشرحَ حوار مفتوح تناول بشكل خاص موقف القوى الكردية السورية لاسيما في ظل التحضيرات الدولية لمؤتمر جنيف الثاني , كما تم تسليط الضوء على واقع الكتلة الكردية ودورها ضمن المجلس الوطني السوري والائتلاف وسبل تفعيل هذا الدور في جميع مؤسسات وهيئات المعارضة.

إلى جانب ذلك تم خلال الاجتماع  مناقشة تصورات أعضاء الكتلة من أجل تفعيل آليات جديدة لتنظيم العمل وتطويره ،مع اعتماد آلية لتوزيع العمل والمهام بين أعضاء الكتلة ،وبشكل يتناسب مع الواقع الحالي والتطورات المستقبلية.

وفي هذا السياق تمت مناقشة اللائحة التنظيمية للكتلة ،وبعد مناقشات ومداخلات مستفيضة تم تعديل اللائحة وإقرارها بالتصويت ,وتنص اللائحة بصورة أساسية على انتخاب هيئة رئاسية مكونة من رئيس الكتلة وناطق إعلامي وأمين السر تنبثق عنها لجان ومكاتب للعمل التنظيمي والميداني ,وعلى وجه الخصوص العمل الإغاثي .

وفي اليوم الثاني من الاجتماع تابعت الكتلة مناقشة البنود الأخرى التي تضمنها جدول الأعمال ,منها الواقع الميداني في المناطق الكردية ،والوضع الإغاثي فيها ،وتم التركيز على الوضع في عفرين والحصار المفروض عليها، حيث استمعت الكتلة  إلى نشطاء ميدانيين قدموا صورة واقعية لحقيقة ما حصل ويحصل هناك ,وعلى ضوء ذلك طالب أعضاء الكتلة  ببذل أقصى الجهود لإنهاء هذا الحصار ووضع حد لنتائجه الكارثية إنسانياً واقتصاديا وسياسياً ،وذلك ضمن إطار اتفاق شامل بين الأطراف المعنية على الأرض لا يضر بمسار الثورة وأهدافها. كما تم التأكيد على ضرورة عدم عرقلة وصول المواد المعيشية والإغاثية إلى الأهل في منطقة عفرين من أيٍّ من الأطراف .

كما ناقش الاجتماع الجهود المبذولة من قبل الكتلة ،متمثلة برئيسها في التقريب بين مؤسسات المعارضة السورية وأحزاب الحركة الكردية المنضوية تحت مظلة المجلس الوطني الكردي ،وذلك بهدف الانضمام إلى الائتلاف.

وفي اليوم الثالث ،قام أعضاء الكتلة بزيارة ضريح الخالديَن في بارزان ووضعوا باقة من الزهور باسم الكتلة على الضريح. كما قام الوفد بزيارة مخيم دوميز للاجئين السوريين في محافظة دهوك ،وتم الوقوف على احتياجات ومطالب أهلنا في المخيم وذلك من اجل نقلها إلى المعنيين لإيجاد حلول لها.

وعلى مدار الأيام الثلاثة استقبل أعضاء الكتلة وفوداً كثيرة من الكُرد السوريين الذين قدِموا من مختلف أنحاء كُردستان للإعلان تأييدهم وتضامنهم مع الكتلة وعرض قضاياهم واحتياجاتهم. كما شارك وفد من الكتلة في احتفال الحزب الديمقراطي الكُردي في سوريا (الپارتي) إحياءً للذكرى السادسة والخمسين لتأسيس أول حزب سياسي كردي في سوريا .

وفي الجلسة الختامية تم تقديم التوصيات الخاصة بخطة عمل الكتلة للمرحلة القادمة ،كما تم انتخاب أعضاء الهيئة الرئاسية في الكتلة ؛وأعرب أعضاء الكتلة عن شكرهم وتقديرهم لإقليم كُردستان العراق قيادة وشعباً ،لما قدموه ويقدمونه من دعم وجهود بقصد التخفيف من معاناة أهلنا داخل الوطن والمتواجدين في الإقليم. وتوجهت الكتلة بالتحية والشكر الخاص  للأخ مسعود البارزاني رئيس الإقليم الذي بناءً على توجيهاته النبيلة تمكنت الكتلة من عقد اجتماعها بكل نجاح. كما تم توجيه الشكر إلى كل المسؤولين والعاملين في الإقليم الذين كانوا حريصين كل الحرص على إنجاح الاجتماع عبر تسهيل الأمور وتوفير كل ما يلزم.

الرحمة لشهدائنا

الشفاء لجرحانا

العزيمة لشاباتنا وشبابنا

الحرية لمعتقلاتنا ومعتقلينا في سجون النظام

التحية للنازحين في الوطن واللاجئين خارجه

التحية للثوار الصامدين المدافعين عن كرامتنا

عاشت سورية موحدة حرة ،عزيزة بكل أبنائها ومكوناتها على قاعدة احترام الحقوق وخصوصية كل مكون ومن ضمنهم الشعب الكردي في سوريا ورفع المظالم عن الجميع

الكتلة الوطنية الكردية في المجلس الوطني السوري

أربيل/ هولير في 24-6-2013

نص الخبر:

أخبار كاذبة ينفيها المتحدث الرسمي وأعضاء من المكتب السياسي

نفى المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني الأنباء التي نشرتها بعض الوكالات المحلية الكوردية حول مزاعم وادعاءات بعيدة عن الحقيقة، مفادها ومامعناه حسب ما ادعته القنوات الكوردية تهديدات صادرة من قبل الدكتور برهم أحمد صالح نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني باستقالته من منصبه مع أربعة من أعضاء المكتب السياسي، فأكد المتحدث الرسمي ان الحوار باتجاه تقوية الاتحاد الوطني الكوردستاني مستمر داخل الاتحاد الوطني وليست التهديدات باستقالة الاعضاء.
حول هذه الإدعاءات اوضح آزاد جندياني خلال تصريح خص به PUKmedia: ان هذه الأنباء عارية عن الصحة، الا ان الحوار باتجاه تقوية الاتحاد الوطني موجود ومستمر وتعزيز دور الاتحاد في مختلف الميادين السياسية مبتغى الجميع، وهذه سمة جميلة يتسم بها الاتحاد الوطني دون غيره باتجاه مواكبة التغييرات في المجتمع والحركة السريعة للتاريخ.
من جانبه نفى قادر حمه جان عضو الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني هذه الانباء أيضا، مؤكداً ان النقد والنقد الذاتي هو من الصفات التي يتسم بها الاتحاد الوطني الكورستاني دون غيره.
واضاف قادر حمه جان خلال توضيح تسلم PUKmedia نسخة منه: انا ومع تأييدي للاصلاح ومقارعة الفساد وتقوية الاتحاد الوطني الكوردستاني، لم أفكر يوماً ما بالضغط والتهديد بالاستقالة، واذا كانت لدي أية ملاحظات، فمرجعي الوحيد لطرح هذه الملاحظات هو المكتب السياسي، وقد قمت بطرح آرائي وملاحظاتي بكل حرية، لذا اؤكد لاعضاء وكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني ان الاتحاد يستعد للانتخابات المقبلة بوحدة صف لا مثيل لها وإن المستقبل مشرق أمامه لا محالة، لذا فهذه الأنباء غير صحيحة وهي نابعة من الخوف بقوة وفاعلية الاتحاد الوطني الكوردستاني في الساحة السياسية، مشدداً على ان نضال الاتحاد الوطني في سبيل الشعب والوطن مستمر.
من جانب آخر نفى مكتب رزكار علي عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني مسؤول مكتب العلاقات العامة هذه الأنباء التي تحدثت عن تهديدات صادرة من الدكتور برهم أحمد صالح بالاستقالة من منصبه. 
وأضاف مكتب رزكار علي عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني في توضيح تسلم PUKmedia نسخة منه: نحن نعقد بأن نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة ما هي الا ذعر وحسادة من القوة والنهضة التي يتمتع بها الاتحاد الوطني، ووحدة صفه وقدرته على تخطي مشاكله والأوضاع الجيدة التي يمر بها الاتحاد الوطني الكوردستاني وخاصة بعد الحماس الجماهيري الكبير الذي شهدناه خلال الاحتفالات بذكرى تأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني في جميع مدن إقليم كوردستان، هي دوافع وراء كتابة ونشر مثل تلك الأخبار.
وأكد التوضيح: انه ومن أجل ظهور الحقائق سنتوجه الى القضاء وسنقيم دعاوي قضائية ضد جميع القنوات الاعلامية التي قامت بنشر هذه الأخبار، ونطالب كوادر وأعضاء ومؤيدي وجماهير الاتحاد الوطني الكوردستاني تكذيب وعدم تصديق هذه السيناريوهات، لأنها تدخل فقط في اطار الحرب النفسية السياسية التي تستخدم وخاصة إبان اقترابنا من عملية الانتخابات التي ستجرى شهر ايلول القادم.

PUKmedia خاص

شفق نيوز/ هدد القيادي التركماني النائب محمد مهدي البياتي، الاثنين، باعلان انفصال قضاء طوز خورماتو عن محافظة صلاح ان لم تستجب الحكومة الاتحادية بتحويل القضاء الى مشيراً الى ان الشيعة التركمان بدأوا يشعرون بالخطر.
وقال البياتي في تصريح ورد لـ"شفق نيوز"، ان "لم تستجب الحكومة الاتحادية لمطالب اهالي طوز خورماتو التركمان بتحويل القضاء الى محافظة سنعلن انفصال القضاء عن محافظة صلاح الدين".
واضاف "سنقطع الطرق في داقوق وتازة ونشكل محافظة تركمانية لان الشيعة التركمان بدأوا يشعرون بان وجودهم اصبح في خطر".
وقطع العشرات من التركمان في قضاء الطوز، امس الاحد، الطريق الدولي الرابط بين محافظتي بغداد وكركوك احتجاجا على الوضع الأمني في القضاء، وطالبوا بإرسال قوات إضافية من الجيش والشرطة وتشكيل قوات صحوة من التركمان لإعادة الاستقرار في القضاء.
وكان قيادي تركماني في التحالف الوطني كشف، في وقت سابق، عن خروج مئات من القومية التركمانية في تظاهرة امام محكمة طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين؛ للاحتجاج على ما قالوا انه افراج الجهاز القضائي عن "الارهابيين".
وشهد قضاء طوزخرماتو في محافظة صلاح الدين، وكذلك محافظة كركوك في اوقات سابقة سلسلة من التفجيرات العنيفة التي اسفرت عن مقتل العشرات واصابة المئات بجروح بحسب تقارير امنية، وكان آخر تلك التفجيرات ما حدث يوم الجمعة الماضية حين كشف مصدر امني في شرطة كركوك، عن اصابة 70 مدنياً سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير سيارة مفخخة قرب حسينية جنوب المدينة معظم مرتاديها من التركمان.

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:37

القطريون يبايعون اميرهم الجديد

 

الشيخ تميم يتولى الحكم رسميا بعد خطاب مرتقب لوالده ويومين من توافد القطريين على قصره لتأييد تنصيبه.

 

ميدل ايست أونلاين

الدوحة - اعلن الديوان الاميري في قطر مساء الاثنين ان ولي العهد الشيخ تميم سيتسلم الحكم أميرا للبلاد خلفا لوالده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي سيعلن في خطاب صباح الثلاثاء قراره التنحي، داعيا المواطنين الى مبايعة الامير الجديد الثلاثاء والاربعاء.

وقال الديوان في بيان ان الامير وولي العهد "سيستقبلان السادة المواطنين بالديوان الاميري (...) وذلك لمبايعة سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اميرا للبلاد"، مشيرا الى ان الاستقبالات ستتم يومي الثلاثاء والاربعاء.

واضاف ان الاستقبالات ستبدأ في الساعة التاسعة صباح الثلاثاء اي بعد ساعة واحدة من الكلمة التي سيوجهها الشيخ حمد الى الشعب ويعلن فيها تخليه عن الحكم لنجله، كما اعلن الديوان في بيان سابق.

وبحسب هذا البيان فقد تقرر اعتبار الثلاثاء "يوم عطلة رسمية في الدولة".

وابلغ الشيخ حمد في وقت سابق الاثنين الاسرة الحاكمة واعيان البلاد قراره تسليم السلطة الى نجله ولي العهد.

وانهى الشيخ حمد اجتماعا مع الاسرة الحاكمة و"اهل الحل والعقد" واحاطهم علما بـ"قراره تسليم السلطة الى ولي عهده الشيخ تميم" البالغ من العمر 33 عاما، والذي سيصبح اصغر رئيس دولة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

والامير من مواليد العام 1952، وتولى السلطة اثر انقلاب غير دموي على والده صيف العام 1995.

واشارت مصادر سياسية عدة الى ان رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم سيخسر منصبه على الارجح.

وبحسب المحلل السياسي المتخصص في شؤون الخليج نيل بارتريك، فان الشيخ تميم "يمسك بملفات حساسة عدة في السياسة الخارجية" و"ليس من المتوقع ان يتخذ اي قرارات كبرى من دون العودة الى والده".

وولد ولي العهد الشيخ تميم عام 1980 وهو الابن الرابع للامير والثاني له من زوجته الثانية الشيخة موزا بنت ناصر المسند. وتم تعيينه وليا للعهد في الخامس من اب/اغسطس 2003 بعد تخلي شقيقه الاكبر الشيخ جاسم عن المنصب وهو احد ابناء الشيخة موزا ايضا.

ويتولى ولي العهد قيادة القوات المسلحة نيابة عن والده ورئاسة اللجنة الاولمبية كما انه نائب رئيس المجلس الاعلى للشؤون الاقتصادية والاستثمار، اضافة الى انه شغوف بالرياضة ويشرف على ملف مونديال العام 2022 الذي تستضيفه قطر، علما بانه تلقى علومه في كلية ساندهيرست البريطانية المرموقة على غرار والده، كما انه يتحدث الفرنسية بطلاقة.

الحسكة - أفاد مراسل وكالة انباء هاوار ان اشتباكات تجري في هذه الأثناء بين وحدات حماية الشعب ومجموعات مسلحة بجانب السد الشرقي 18 كم شمال الحسكة على طريق الدرباسية الحسكة.

firtanews

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:33

ريبوار طالباني: تأجيل مشروع خندق كركوك

كشف نائب رئيس مجلس محافظة كركوك، عن تأجيل العمل بمشروع الخندق المزمع حفره حول مدينة كركوك، موضحا أن البت في الموضوع يتطلب توافقا مع الحكومة المركزية.

و قال نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني لـNNA، أن مجلس محافظة كركوك تمكن من الحصول على الموافقة من الحكومة المركزية بخصوص حفر خندق حول مدينة كركوك، مضيفا: "قمنا بتخصيص مبلغ قدره 3 مليارات و 341 مليون دينار للمشروع".

و تطرق ريبوار طالباني إلى أن إدارة كركوك مصرة على تنفيذ المشروع، مشددا على ضرورة أن تقوم الحكومة العراقية "بتقديم توضيح بخصوص قرارها القاضي بتأجيل العمل في مشروع الخندق"، لأن الموضوع يحتاج إلى النقاش و الإتفاق مع الجهات المعنية في المحافظة.

و أشار نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني، إلا أنه تم إنجاز حوالي 9 كم من المشروع إلا أن العمل بالمشروع توقف خلال الإسبوع الجاري.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

بغداد/ متابعة المسلة: بغداد/ متابعة المسلة: اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاثنين ان شرطة بلاده التي تتعرض لانتقادات واسعة حول العالم بسبب عنف تدخلها لمواجهة المتظاهرين المناهضة للحكومة مؤخرا نفذت "ملحمة بطولية".

وصرح اردوغان في حفل لتوزيع الشهادات في مدرسة الشرطة في انقرة ان "الشرطة التركية كتبت ملحمة بطولية (...) قوات شرطتنا اجتازت بنجاح امتحان ديموقراطية".

في اثناء كلمته انتقد رئيس الوزراء مجددا عددا من دول الاتحاد الاوروبي التي نددت بقمع الشرطة في تركيا ولا سيما المانيا.

وقال "ان شرطتنا ضحية لاطلاق النار وترد بالغاز المسيل للدموع وخراطيم الماء. اذا راجعوا تشريعات الاتحاد الاوروبي فسيجدون انه من اكثر الحقوق الطبيعية الممنوحة للشرطة (...) التي تحركت باكبر قدر من ضبط النفس والهدوء".

وادت حركة الاحتجاجات غير المسبوقة ضد النظام منذ 2002 والتي انطلقت في 31 اذار/مارس الى مقتل اربعة هم ثلاثة متظاهرين وشرطي واصابة حوالى 8000 شخص من بينهم 60 اصاباتهم خطرة.

واشار تقرير للشرطة نقلته صحيفة ملييت الليبرالية الاحد ان 2,5 ملايين شخص شاركوا في التظاهرات في جميع انحاء تركيا منذ 31 ايار/مايو. وتم توقيف حوالى 5000 منهم بحسب التقرير.

ويستقبل رئيس الوزراء التركي الثلاثاء في انقرة امين عام مجلس اوروبا ثوربيورن ياغلاند الذي دعا تركيا الى ضبط النفس تجاه المتظاهرين.

وكان رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان سخر في تجمع حاشد يوم‭‭ ‬‬الاحد من النشطاء الذين شاركوا على مدى أسابيع في الاحتجاجات على حكومته ودافع عن قوات الأمن التي أطلقت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه على المحتجين في اسطنبول يوم السبت.

وفي كلمة أمام حشد من مؤيدي حزب العدالة والتنمية في مدينة ارضروم بشرق تركيا أشاد اردوغان بأنصاره وبجمهور المواطنين بصورة عامة لمعارضتهم ما وصفه بالمؤامرة على البلاد.

وقال "كشف الناس هذه اللعبة من البداية واحبطوها. لقد اعتقدوا ان الشعب لن يقول شيئا. قالوا سنحرق وندمر ونفعل ما يحلو لنا ولن يفعل الشعب شيئا."

وكان تجمع يوم الأحد خامس احتشاد يدعو اليه اردوغان منذ بدء الاحتجاجات في اسطنبول في تحد لم يسبق له مثيل لحكمه.

وبدأت الاضطرابات حين استخدمت الشرطة القوة ضد نشطاء يعارضون خطط تطوير حديقة غازي في اسطنبول لكنها سرعان ما تحولت الى تعبير اوسع عن الغضب نما يعتبره منتقدون استبدادا متزايدا من جانب اردوغان.

وأنهى اردوغان كلمته بالقاء ورود حمراء على الحشد الذي ضم حوالي 15 الف شخص في البلدة وهي معقل لحزب العدالة والتنمية.

وتركز تجمعات الحزب على حشد التأييد لمرشحيه قبيل انتخابات بلدية من المقرر اجراؤها في مارس اذار القادم وقال اردوغان ان الناخبين سيصدرون حينئذ حكمهم على الاضطرابات التي استمرت أسابيع.

ووقعت اشتباكات يوم السبت بعدما تجمع الاف المحتجين في ساحة تقسيم في اسطنبول لتأبين ثلاثة متظاهرين وضابط شرطة لقوا حتفهم في احتجاجات سابقة. ورفض كثيرون المغادرة بعد أن دعتهم الشرطة للتفرق.

ودافع اردوغان عن اساليب الشرطة التي استخدمت عبوات الغاز المسيل للدموع في تفريق المحتجين في الشوارع القريبة.

وقال "ارادوا امس احتلال الميدان ثانية. تحلت الشرطة بالصبر حتى نقطة معينة." واضاف "حين لم يغادروا اضطرت الشرطة لابعادهم."

ووقعت اشتباكات ليل السبت في العاصمة انقرة ايضا حيث استخدمت قوات الامن مدافع المياه والغاز المسيل للدموع في تقريق مئات المحتجي

حروب عبثية همجية وتصرفات رعناء دفع ثمنها الشعب العراقي لعقود , حصدت من الأرواح والخسائر المادية والتدهور الاقتصادي , ألزمت العراق بعهود ومواثيق دولية قيدت من تحرك الأموال العراقية في الخارج والاستثمار الأجنبي في الداخل , 3ملايين قضية دولية دفع الشعب من خيراته تعويضات لتلك الافعال , لشركات عالمية ومنتديات سياحية ودول ومنظمات دولية و مجتمع مدني , الكويت وحدها 41 مليار دولار , الألزامات الدولية جاءت بعد أجتياح الكويت وحرب الخليج , العراق جعل من ضمن الدول التي تقع في ساحات الحروب وتم حجز الاموال العراقية تحت الوصاية الأمريكية , الأستثمارات العالمية متخوفة من الدخول كي لا تقع تحت هذه الطائلة والعقوبات والأجراءات الدولية المتشددة, والعراق غير قادر على تحريك الاموال وجذب رؤوس الاموال العراقية , مع ارتفاع الأجور والتأمين اضعاف الى شركات النقل, مما جعل الأستثمارات متوقفة ويعيش العزلة الدولية , البند السابع احد مخلفات سياسات النظام السابق التي كبلت الفرد العراقي وقللت من قيمته في المنظور العالمي , وفي احدى جلسات الامم المتحدة عام 2005م قام السيد عبدالعزيز الحكيم بألقاء كلمته في المحفل الدولي والمطالبة بالخروج من البند السابع , ومن ذلك الوقت أستمرت المفاوضات مع الجانب الكويتي ومع بقية الدول لتسديد الديون , العراق قطعاً شوطاً طويلاً في هذا المجال رغم تعثر تلك المفاوضات , ودفع الكثير من الاموال وأرغم على التنازلات الكبيرة , وبعد تطور العلاقات مع الكويت وأيفاء العراق بكل ألتزاماته ذكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقريره الى مجلس الأمن الدولي بالطلب لخروج العراق عن طائلة تلك العقوبات من البند السابع للفقرات 39-51 , مجلس الامن الدولي سوف ينعقد في هذا الاسبوع في 27 حزيران 2013م لمناقشة خروج العراق من العقوبات , خروج العراق من البند السابع نجاح كبير للسياسة العراقية الخارجية , ورفع حجر كبير عن كاهل المجتمع العراقي وعودة للأستثمارات الاجنبية ورؤوس الاموال العراقية للعمل داخل العراق , وبالنتيجة العراق اليوم بحاجة الى أعادة الأعمار والتأهيل في البنى التحتية والفوقية , وترميم لشخصية المواطن, بعد ان عجزت السياسة الداخلية خلال عشرة سنوات من أعادة الشعور بالمواطنة من فقدانه الامن والاستقرار السياسي والتراجع الخدمي, مناقشة مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة تعني خروج العراق من منظومة تهديد السلم الدولي والخطر تجاه الشعوب , والعراق التزم تجاه العالم ولم يعد مهدد للسلم ولكن السلم العراقي تهديد يومي من أرهاب يحصد الأرواح في الاسواق ودور العبادة والمدارس والبيوت , المجتمع الدولي مثلما ينظر لسلامة الشعوب من التهديد والأمن الدولي ,مطلوب من السياسة العراقية الخارجية بالوقوف الجاد لما يتعرض له العراقيين وحشد الجهود العالمية لتلك المظاليم التي يتعرض لها أطفال ونساء ورجال, وخروج العراق من طائلة العقوبات الدولية يفتح صفحة جديدة في نجاح السياسة الخارجية , تحتاج للسياسة الداخلية وتوفير الأمن وشعور العراقي بالمواطنة وجواز سفر محترم بين الشعوب ومدارس ومستشفيات وأسواق وبيئة نظيفة وتحسين في الأقتصاد ,يمكن استثمار فتح الأبواب على المنظومة الدولية للرقي بالشعب العراقي واللحاق بالركب العالمي , ونقل وقائع ما يجري على الارض من تهديدات أرهابية تدار من منظمات ودول عالمية وأقليمية , وهذا يتطلب مواقف سياسية داخلية موحدة تجاه القضايا المصيرية للشعب العراقي , وانتهاج لغة الحوار الداخلي الهادف .

 

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:28

راحلون - بيار روباري

راحلون كلنا راحلون

هذا مرسومٌ لنا ونحن قادمون

طالت الرحلة أم قصرت فنحن راحلون!

لايهم من أين نحن مودعين

المهم في الرحلة ماذا نحن خلالها فاعلين

*

راحلون كلنا راحلون

هذا مقدرٌ لنا ونحن قادمون

وما دمنا راحلون لماذا لانجعل من هذه الرحلة

واحة تضج بالمحبة والعطاء

ورحلة يسودها السلام والإخاء

وحياة ملؤها الفرح والإبداع

*

راحلون كلنا راحلون

وفي هذه الرحلة يحتاج المرء إلى خمسة اشياء:

مسكنٌ لإيوائه

وحُبٌ في حياته

صديقٌ لصداقته

ووقبرٌ لسترته

وسؤال يسأل نفسه

قبل أن يلوح في الأفق، دقائق الوداع.

هل أنا راحل وضميري مرتاح؟

23 - 07 - 1997

 

أصبح الطابع المميز للدول ذات النظام البرلماني قيامها على ركيزة أساسية هي التعاون المتوازن بين الهيئة التشريعية والتنفيذية,ووسائلها في ذلك الرقابة المتبادلة بينهما، وذلك من أجل أن تنسجم تصرفات وأعمال سلطتي التشريع والتنفيذ مع مبدأ المشروعية على البرلمان المتمثل في حق الحل وحق دعوة البرلمان للانعقاد وتحديد جدول أعمال البرلمان، وكذلك بواسطة النفوذ الذي يكون للبرلمان على الحكومة المتمثل في حق توجيه الأسئلة والاستجوابات وتأليف لجان التحقيق وغيرهما من الأدوات الرقابية. يقصد بمبدأ المشروعية خضوع جميع سلطات الدولة للقانون في جميع تصرفاتها، والالتزام بأحكام القانون بمفهومه العام الذي يضم جميع القواعد القانونية النافذة في الدولة أيًا كان مصدرها، وأن المقصود بخضوع الدولة للقانون خضوع كل من فيها من سلطات ومحكومين للقانون؛ وذلك يعتبر ضمانة محورية لتحقيق الصالح العام، لذا يجب على البرلمان أن يمارس مهامه وفقًا لما هو مرسوم إليه في الدستور أو القانون الأساسي، ويجب على السلطة التنفيذية أن تزاول مهامها في تنفيذ القوانين طبقًا للحدود المنصوص عليها في القوانين النافذة، كما يجب على السلطة القضائية أن تخضع للقانون وتلتزم بإحكامه بإنزال حكم القانون على المنازعات المعروضة أمامها. الاختلاف بين مبدأ الشرعية والمشروعية، على الرغم من أن كلاهما منبثق من أصل واحد هو الشرع أو الشريعة فإن مصطلح الشرعية أوسع وأعم من مصطلح المشروعية؛ وذلك لارتباطه بالفلسفة التي يعتنقها المجتمع والمبادئ القانونية العامة المستلهمة من الشرائع السماوية والقانون الطبيعي وإعلانات حقوق الإنسان، فهي نموذج أخلاقي ومثالي تحمل في ثناياها معنى العدالة وما يجب أن يكون عليه القانون في حين تعني المشروعية احترام النصوص القانونية السارية المفعول على اختلاف درجاتها بغض النظر عن عدالته.

تختلف صور الأنظمة السياسية في الدساتير المقارنة تبعًا لطبيعة العلاقة بين السلطات العامة في الدولة، وبخاصة فيما يتعلق بتنظيم تلك العلاقة بين سلطتي التشريع والتنفيذ. قد تنتهج بعض الدساتير الخلط بين السلطتين، حيث تجعل مناط الحكم بيد هيئة واحدة وهي البرلمان ولا يكون هناك دور ملموس للسلطة التنفيذية إلا من خلال المجلس النيابي ويطلق على هيئة الحكم في هذه الحالة حكومة الجمعية أو الحكومة المجلسية , لأن المجلس النيابي هو الذي يقوم بممارسة مهام السلطة التشريعية والتنفيذية، ويكون الوزراء في ظل هذا النظام تابعين للبرلمان وتعد سويسرا نموذجًا للدول التي تطبق هذا النظام. وقد ينتهج الدستور نظام الفصل الجامد بين السلطة التشريعية والتنفيذية، ويطلق على هذا. النظام الرئاسي ومن أشهر الدول التي تطبقه الولايات المتحدة الأمريكية في هذا النظام تكون الصدارة والغلبة في السيطرة على نظام الحكم للسلطة التشريعية، ويسمى هذا النظام بنظام حكومة الجمعية نسبة إلى البرلمان أو المجلس النيابي الذي يمثل هذه السلطة. هو النظام الذي يقوم على أساس ترجيح كفة ميزان السلطة التنفيذية ممثلة في رئيس الدولة ومجموعة من معاونيه، ويسمى هذا بالنظام الرئاسي نسبة إلى رئيس الدولة. حينما نتحدث عن مسالة الفصل بين السلطات في النظام الأمريكي يجدر بنا التنبيه على أن الفصل التام بين السلطات هو أمر متحقق فقط من ناحية العضوية- لكنه غير متحقق بمثل هذه الأحكام من الناحية الوظيفية. فأما مظاهر الفصل من الناحية العضوية فتتمثل في عدم الجمع بين عضوية الكونجرس وعضوية السلطة التنفيذية أو القضائية وذلك طبقًا لنص الفقرة السادسة من المادة الأولى من الدستور الأمريكي ( لا يجوز لأي سناتور أو نائب أن يعين خلال فترة توليه في أي منصب مدني خاضع لسلطة الولايات المتحدة كما لا يجوز لأي شخص يشغل أي منصب خاضع لسلطات الولايات المتحدة أن يكون عضوًا في أي من المجلسين أثناء استمراره بمنصبه). وبالرغم من ذلك فهناك استثناء واحد لتلك القاعدة يتمثل في حالة نائب الرئيس الأمريكي وشغله رئاسة مجلس الشيوخ. فطبقًا لنص الفقرة الرابعة من المادة الأولى – فإن نائب الرئيس الأمريكي هو الذي يرأس مجلس الشيوخ لكنه لا يدلي بصوته بالمجلس إلا إذا كان هناك تعادلا بالأصوات. برغم تحقق مظاهر فصل السلطات في النظام الأمريكي من ناحية العضوية فإن العلاقة بين السلطات الثلاث لا تقوم على مبدأ الفصل بين تلك السلطات- بصورة مطلقة أو تجريدية، بل يمكن القول بأنها اقرب إلى علاقة مؤسسات منفصلة لكنها تتقاسم أو تتشارك في السلطة. حيث يوجد بعض التداخل في وظائف تلك المؤسسات لكي يمكن تحقيق التوازن بينهم. ويطلق الفقه الأمريكي على ذلك المراجعة والتوازن.

وقد يتبنى الدستور منهجًا وسطًا بين النظامين السابقين، يميل إلى الفصل المتوازن ومشربًا بروح التعاون والرقابة المتبادلة بين سلطتي التشريع والتنفيذ، ويتم ذلك بتمكين السلطتين أدوات للرقابة المتبادلة، وهو ما أطلق عليه النظام البرلماني . ويستتبع ذلك القول أنه وفقًا للنظام البرلماني للسلطة التنفيذية جملة من الحقوق اتجاه البرلمان منها، الحق في التدخل بانعقاد البرلمان، إلى جانب الإسهام في تكوين البرلمان، بالإضافة إلى الجمع بين عضوية البرلمان ومنصب الوزارة، كما تسهم السلطة التنفيذية في عملية التشريع. النظام البرلماني هو النظام الذي يقوم على أساس التوازن والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، يؤسس هذا التوازن على ما تمتلكه كل سلطة من وسائل رقابية اتجاه الأخرى. ولقد نشأ البرلمان في انجلترا خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر، ويتطلب النظام البرلماني وجود هيئات أساسية تعد دعائم النظام البرلماني وأعمدته التي يرتكز عليها تميزه عن غيره من صور النظام النيابي.

للسلطة التشريعية جملة من الحقوق في مواجهة السلطة التنفيذية؛ تتمثل في الرقابة البرلمانية لأجل تأمين التعاون المتوازن بين السلطتين وتسيير دفة الحكم على الطريق القويم، وتتجسد تلك الحقوق في قيام السلطة التشريعية بمناقشة السلطة التنفيذية في سياستها ومراقبة مختلف تصرفاتها، ومحاسبتها على جميع أعمالها، والهدف من أعمال هذه الرقابة ليست تصيد أخطاء الحكومة، وإنما إرشادها وإسداء النصح إليها حتى تتجنب مواطن القصور والزلل هادفة بذلك المصلحة العامة. وتطبيقًا لذلك منح البرلمان وسائل رقابية عديدة منها ما نص عليه في الدساتير واللوائح الداخلية، والتقاليد البرلمانية ومن أهمها الأسئلة البرلمانية، الاستجوابات، والتحقيقات . وعلى هذا الأساس تجد الرقابة، وفق هذا التصوير، مستقرها وأساسها في النظام البرلماني حيث إن الارتباط بينهما يفضي إلى اعتبارها معيارًا لتوضيح طبيعة النظام ذاته، فحيثما توجد الرقابة البرلمانية فثمة نظام برلماني، وحالما تنتفي يكون النظام مغايرًا، ويترتب على هذا القول أن حق البرلمان بالرقابة على تصرفات السلطة التنفيذية ليس في حاجة إلى نص للإقرار به طالما أعلنت النصوص الدستورية برلمانية النظام؛ لأنه لا يستمد وجوده من النصوص. يقصد بحق الحل إنتهاء مدة المجلس النيابي قبل نهاية المدة المحددة للفصل التشريعي، والحل قد يكون حل وزاريًا، وقد يكون حل رئاسيًا، مع ملاحظة أن المرسوم بالحالتين يصدر عن الرئيس، وباستعراض غالبية الأنظمة الدستورية نجد أن مجال استخدام هذا الحق مقصورًا على النظام البرلماني فقط، حيث لا يتصور وجوده في ظل حكومة الجمعية أو النظام الرئاسي.

ونخلص إلى القول بان أساس الرقابة البرلمانية مستمدة من طبيعة النظام السائد في الدولة وذلك من أجل خلق توازن بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، على أساس أن السلطة تحد السلطة حتى لا تنقلب إلى سيطرة، وتصبح السلطة التنفيذية خاضعة تماما للبرلمان، وبالتالي ينهار مبدأ الفصل بين السلطات، الذي هو أساس الحكومات الديمقراطية وشرط الاستقرار السياسي .

أن من أهم الركائز والمقومات الديمقراطية هي أن هذه الأخيرة في بدايات ظهورها كانت عبارة عن أفكار فلسفية، للتحول فتصبح مذهبًا

سياسيًا ومنهجًا ونظام حكم قائم على أساس مشاركة الشعب في إدارة الدولة بمختلف طرق ووسائل المشاركة الشعبية، في ظل نظم

دستورية وقواعد قانونية معينة. فالديمقراطية كنظام حكم سياسي يهدف إلى مشاركة الشعب في الحكم بطريقة مباشرة في الحالات التي

يكون فيها ذلك ممكنًا، أو بطريقة التمثيل النيابي، تستخدم العديد من الوسائل كالانتخاب بكل تفاصيله من ضمان حق الانتخاب والترشيح

وغيرها من الضمانات والحقوق فضلا عًن وجود آليات قانونية كفيلة بضمان تجسيد الديمقراطية عمليًا، فهذه الفكرة تبقى مجرد خيال

ونظريات إذا لم يوجد نظام قانوني ودستوري وقضائي يضمن تجسيد هذه الديمقراطية، ومحاسبة ومنع كل ما من شأنه انتهاكها أو قمعها.

فالديمقراطية إذن لها بعض الوسائل التي تهدف من ورائها إلى ضمان حسن استخدام الشعب لسيادته، كالانتخاب والاستفتاء الشعبي، ولكن هذه الوسائل تبقى حبرًا على ورق ما لم تجعل الحكومة نفسها مسئولة عن ضمان حسن تطبيقها من ضمانة فعالة لحماية الحقوق والحريات للشعب وحسن نفاذ القواعد الدستورية محققة في ذلك دولة القانون والمشروعية.

والجدير بالذكر أن الرقابة البرلمانية التي تمارسها السلطة التشريعية يفترض أن تكون في النظام البرلماني هي أهم السلطات وأعظمها لكونها الممثلة للشعب والمعبرة عن نبض أعماقه ولذلك فإن رقابتها على السلطة التنفيذية تعتبر من أهم الاختصاصات التي تمارسها، وتعتبر وفق هذا التصور سلطة أصيلة قابلة متوجهة في ظل الأنظمة البرلمانية المعاصرة.

تتعدد أشكال الرقابة على أعمال السلطات، فالرقابة قد تكون إدارية تمارسها الإدارة بنفسها على أعمالها وموظفيها وتسمى الرقابة الذاتية سواء كانت خارجية تمارسها أجهزة مركزية مستقلة، أم كانت داخلية تمارس من داخل الجهاز المركزي , وقد تكون رقابة مالية تستهدف التأكد من حسن استعمال المال العام، بما يتفق مع غايات التنظيم الإداري , أو قد تكون رقابة قضائية تباشرها المحاكم المختلفة باختلاف مسمياتها واختلاف الهياكل القضائية داخل كل دولة ,وقد تكون . رقابة سياسية تمارس عن طريق أعضاء المجالس النيابية الممثلة لطوائف الشعب وما يعنينا في هذا المضمار الرقابة البرلمانية حيث يقرر النظام البرلماني جملة من الحقوق للسلطة التشريعية في مواجهة السلطة التنفيذية، وذلك من أجل مراقبة الاختصاصات المنوطة لها. الأصل أن الرقابة الإدارية تنصب على التصرفات الإدارية غير المشروعة، فتستطيع الإدارة إلغاء هذه التصرفات أو سحبها أو الاكتفاء بتعديلها، أما التصرفات الإدارية الصحيحة، فالقاعدة العامة أنه لا يجوز سحبها أو إلغاؤها حتى ولو كانت مخالفة لمقتضيات ملاءمة إصدارها إلا استثناءا لاعتبارات معينة.

أما فيما يتعلق بالسلطة القضائية فلابد أن تكون منفصلة ومستقلة في مواجهة السلطتين التشريعية والتنفيذية، وفي مواجهة الأفراد حتى تتحقق الغاية المنشودة من وجودها. تعتبر الرقابة القضائية هي الضمان الفعلي للأفراد في مواجهة تجاوز الإدارة حدود وظيفتها وتعسفها في استعمال سلطتها وخروجها عن حدود مبدأ المشروعية، بالرغم من اختلاف تنظيم الرقابة القضائية على أعمال الإدارة من دولة لأخرى فإنه يمكن رد كافة التنظيمات إلى أسلوبين، فإما أن يتأسس هذا التنظيم على وحدة القضاء، وإما أن يتأسس هذا التنظيم على ازدواج القضاء-وجود قضاء اداري-. علاوة على الرقابة على دستورية القوانين، حيث قد تمارس من خلال المحكمة الدستورية العليا بالنظر في دستورية القوانين وكافة الأعمال القانونية الأخرى.

بوجه عام بأنها التحقق والتأكد من التزام الإدارة بالقوانين والأنظمة والتعليمات في أدائها لعملها لتحقيق الأهداف المرسومة وفق الخطط الموضوعة، بكفاءة وفاعلية، والوقوف على نواحي القصور والخطأ، ومن ثم العمل على علاجها ومنع تكرارها.

أما فيما يخص الرقابة البرلمانية على أعمال السلطة التنفيذية فتتعدد من حيث موضوعاتها سواء في مجال السياسة الخارجية من خلال دوره في التصديق على المعاهدات أو التعاقدات الدولية أو في مجال السياسة الداخلية للسلطة التنفيذية من خلال مناقشة نشاطها المالي أو الإداري.

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:26

الصراع والحوار... بقلم: جواد البغدادي -


الصراع
الدولي والمفهوم الشائع للحرب هو سلسلة من الحملات العسكرية بين - على
الأقل - عدوين للسيادة أو للسيطرة على أرض أو للموارد أو لأسباب دينية
إلخ...، وقد تنشأ خلافات داخل الإقليم نفسه وهو ما يسمى بالحرب الأهلية.
اتخذت بين الحوار والتنازع وبين الإعمار والدمار صوراً مختلفة, فرغم أن
الإنسان في تطور وتغير مستمر من الناحية الفكرية والمعرفية إلا أن الجانب
الثابت فيه هو قدرته على التنازع والتدمير, وهذه خاصية في الإنسان، رغم
مخاطرها الظاهرية، يبدو أن ثمة حكمة إلهية جليلة تكمن فيها, وهي السمة التي
لولاها لصار الإنسان مَلَكاً كريماً ولكن جعل الله تعالى مهمة تكييف تلك
النفس وتهذيبها للإنسان لتتخذ موقعها بإرادته لا بالجبر والإكراه ، هنالك
انواع متعددة من الصراعات , ويمكن الاشارة الى الصراع بين دولتين أو
مجموعتين من البشر، والتي تتسم باستخدام العنف القاتل سواء بين المقاتلين
أو حتى المدنيين الأبرياء (قد ينشأ الإنسان صراعات أقل تأثيراً مثل
المشاجرات، أعمال الشغب، الثورات، الثورة قد تحوي أو لا تحوي على قتال) ،
والذي لا تحوي على القتال هي الثورة البيضاء مثل ثورة تونس ,والذي تحوي على
دماء وقتال شرس ثورة الشعب الليبي. وهذه المجاهدة التهذيبية -التنظيمية
المستمرة هي التي تعكس رسالة الإنسان في الحياة وتبيّن طبيعة الصراع
الإنساني في أصوله التي بها تتحرك عجلة التاريخ وبها تقوم الحضارة
والعمران, فكيف يكون الحال إذا رغب كل إنسان عن أسباب التنازع في الحياة،
معرضاً عن التنافس في متاعها والسعي لتعمير الأرض فيها , مستخدم الهبة
اللاهية ( العقل) في اعمار الارض ومحاربة الفساد. لقد ظهر الإبداع البشري
في القرن الـ21 بشكل متسارع وأقرب للخيال من ملامسة الواقع, فقد تطورت
التقنية والعلوم الحديثة والبناء المعماري وهذا يعود للعقل البشري الذكي
القادر على معالجة المسألة وتطبيقه للواقع. إلا أنه ما زلت بعض البشر
يعيشون في حالة تشبه إنسان العصر القديم لعل أهم دليل على ذالك هو اكتشاف
قبيلة في العام 2010 في البرازيل لا تعلم من الحضارة شيء ويعود سبب تخلفها
إلى كونها كانت تعيش في وسط غابة الأمازون ولعل أن التطور قد طغى على
التخلف في هذا القرن. ومن هنا لابد من الاشارة الصريحة ,ان ما يحدث للإنسان
العربي هو ما جرى لهذه القبيلة القانطة في البرازيل, اعني بذلك تلك
المجاميع التي تقاتل كل الانظمة الديمقراطية وغيرها . تم تسخير هذه
المجاميع مثل الريب ورت, ووفق تقنيات الحديثة لتنفيذ أيدولوجياتها, تم
الاعداد لها حسب الدراسات ومعطيات التي اثمرت بنتائجها على الساحة العربية,
بروى امريكية صهيونية اوربية وادواتها الانسان العربي (صناعة بن لادن)
الذي لا يميز بين العقل السليم والتطور والاعمار في منافسة الامم الاخرى ,
ولكن من حيث الجهل وقتل النفس المحترمة بحجة الثورة والتحرير, يرغمون
الاطفال على حمل السلاح وزرع فيه الكراهية والحقد ضد الطوائف الاخرى التي
تتعارض مع افكارهم ومنهاجيتهم, وبذلك نكون قد خسرنا هؤلاء البراعم
باكتسابهم افكار الجاهلية والتخلف, بناء على سياسات خاطئة هدفها تحطيم
الانسان العربي على يدي هؤلاء المجاميع الارهابية والتي تنفذ اجندات غربية
وبمباركة عربية. ولكي نستطيع التصدي لتلك الافكار, لابد من الحوار البناء
وفق الدليل والمنطق لا وراء المهاترات والنزعات الطائفية. الصراعات نتيجة
افكار ذات ابعاد اقليمية تم الاعداد لها مندو سنين, اهدافها كثيرة وابعادها
قتل اي حلم يضاهي احلام الغرب وغطرستهم, فانترك تلك الصراعات واستخدام
الحوارات وبث الافكار الحوارية المنطقية الشرعية, بين الشباب وبين من غرر
بهم من افكار شيطانية ونعيد امجادنا بالعلم والمعرفة لا بالقتل والتشهير
وسلب الارادة لدى الانسان العربي من وراء ائمة الظلالة
والبدع.................. الكاتب جواد البغدادي

على نفس الأنغام ونفس الشعارات، لاجديد إلا في الوجوه الكالحة المتصحرة من بيئتها، سحل وقتل بأبشع الصور.

سمية قتلوها بغرز الفالة في بطنها، وياسر سحلوا جسدة الطاهر على الأرض ووضعوا صخرة صماء كبيرة على صدرة لاتختلف عن مافي صدورهم إلا بكونها جماد ولديهم شيء ينبض يسمى قلب.

هم كما هم، لم تتغير إلاسَحنات الوجوه، قد نستغرب مصر النيل والثقافة والحضارة، يفعل أهلها مافعلوا بالشهيد شحاته وإخوانه.

لكن تزول الغرابة عندما نفهم أن صحراء نجد والحجاز نفثت سمومها في اجساد هؤلاء الذي يدعون ظلما وعدوانا أنهم من البشر.

وهذه السموم عينها التي نفثت في اجساد ابناء الرافدين وفي سوريا، حيث اكلي لحوم البشر من جبهة النُصرة والجيش الكر.

هند والزرقاء بُعثن من جديد ليُمارسن جهاد النكاح على أرض سوريا المُقاومة.

وابو لهب وابو جهل بُعثوا في كل ارجاء المعمورة طبعا بأستثناء ارض فلسطين وواشنطن، لانهم بُعثوا من هناك لينشأ عودهم في نجد والحجاز، ومن ثم ينتشروا.

مالجديد.......؟

انها جاهلية ابا سفيان وهمجيته، ألم نقل بعد رسول الله عاد القوم إلى طبيعتهم، ألم نقل انهم استسلموا ولم يُسلموا.

كعب الأحبار موجود بيننا وابو هريرة حاضر، عمربن العاص تولى الأمور في مصر.

لم يتغير في القوم شيء ألم يروي لنا التاريخ أفعالهم وأقوالهم..؟

ففي يوم كان الإمام الحسين عليه السلام يمر في أحد طرقات المدينة المنورة، في خلافة عثمان، ويسمع ابو سفيان الذي صُم نظره في آخر عمره كما قلبه في بدايات عمره، ينادي من يصحبني الى مقابر المسلمين، يجيبه الإمام الحسين لما عرف عن آل البيت من رأفة ورحمة وتسامح تفضل معي ياشيخ، يصل به إلى المقبرة، وفي المقبرة يطلب اللعين من الإمام ان دلني على قبر حمزة بن عبدالمطلب، يوصله ثم يقول ارفع رجلي وضعها على القبر، يحرك رجله فوق القبر( انهض ابا عمارة ان الامر الذي تقاتلنا عليه بالامس اصبح بين يدي غلماننا يتلاقفونه تلاقف الفتيان للكرة)،

اي اسلام استطاع ان يتسرب في شرايين هكذا قلوب..؟

واي اسلام تمكن من نفس من يدعوا الى قتل الانسان ايا كان..؟

اين هؤلاء من دين الرحمة والانسانية، اين هؤلاء من (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون ).

هل الحق قتل النفس لالشيء الا أتباع نهج محمد وال محمد، او قتل النفس التي تؤمن وتتبع فكر ما لايبيح القتل والقتال، ويؤمن بالرأي والراي الاخر.

قرضاوي وعرور وعريفي، واشبهاههم ممن درسوا في محافل الماسونية يتحكمو بمصير هذه الامة التي ماتت منذ ان اغمض رسول الله عينيه.

واخذت تتهاوى حتى سقطت في الدرك الاسفل من الحضيض، ابحث في كل تاريخها علي اجد نقطة ضوء ممكن ان يكون اهل هذه الامة من جنس البشر،

امة كل شيء فيها ميت الانسانية الابداع الرجولة الشهامة الصدق الوفاء،عبارة عن مجموعة دويلات لاتختلف بالمطلق عن حضائر الحيوانات المدجنة.

امة اشد مايغيضها ان ترى حزمة من نور تلمع في جسدها.

الجمهورية الاسلامية التي تبذل كل مالديها لتقف تلك الامة كرقم بين الامم، يحرضون عليها.

حزب الله الذي غسل عنها عار السنين الان الد اعدائها.

العراق بلد الخيرات والنماء الان ابعد مايكون عنها.

سوريا المقاومة اليوم تسعى وتستعين بكل شذاذ الافاق لتدميرها،

وحسن شحاته الذي فضح الزيف الذي عاشت عليها الامة يسحل من قبل اسلامي الشعار صهيوني التوجه محمد مرسي ..

تف على تلك الامة الزائلة غدا او بعد غد......

الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:24

صرخة النائب حسن العلوي - جمعة عبدالله


ربما صرخة الغضب التي اطلقها النائب المستقل حسن العلوي , تحمل في طياتها بعض الوجاهة والحقيقة , وتكشف ايضا عن رياء وزيف ومكر ونفاق صعاليك السياسة الجدد , وان الدعوة بالغاء الراتب التقاعدي لنواب البرلمان , تحمل بعض التساؤلات المشروعة , في زمن اختلط الحابل النابل وضاعت المقاييس والموازين والمبادئ والقيم والاخلاق , حولت البرلمان العراقي من سلطة تشريعية  تحافظ على مصالح الوطن العليا , وتقدم خدماتها الى المواطن , وتدافع عن حقوقه المشروعة على افضل وجه . تحول برلماننا الموقر الى وكالة تجارية تدر ارباح وفيرة , من المقايضات والصفقات المدنية والعسكرية  ومن المقاولات والعقود والاتفاقيات التجارية , ومن شراء المواقف , وعرض خدماتهم للبيع والشراء  ومن المضاربات المالية , فصار اعضاء البرلمان ( يكسبون في اليوم نصف مليون دولار من بيع العملة , وباتوا من كبار الملاك في دبي وبيروت )  , ان الصعاليك الجدد انفتحت شهيتهم على  اخرها , لممارسة العهر السياسي بنهب الاموال , والمزايدات المجانية المنافقة , قد اتخمت بطونهم وجيوبهم بالاموال , من هذا الشعب المظلوم والمنكوب , وصاروا عن حق وحقيقة كما وصفهم النائب المستقل حسن العلوي  بالمافيا المالية , وبغسل الاموال وتهريبها الى الخارج . فماذا يعني ( الراتب التقاعدي لهؤلاء , الذين   تحول ابناءهم الى ملاك كبار ,  يشار اليهم في دبي مدينة الاثرياء وبيروت مدينة المافيا الدولية , فمن حق هؤلاء ان يستنكفوا من الراتب التقاعدي ) وبهذه المصيبة والبلاء التي اصابت الشعب , الذي تحول العراق الى بلد فقير ومعدوم ومسخرة للعالم . اية اخلاق وقيم وضمير ومبادئ تعشعش في عقولهم واسلوب تفكير هؤلاء ؟ حين يتضوع الفقير جوعا , وحين تقتل احلام الطفولة وبراءتها , قبل ايام حذرت الامم المتحدة من تدهور الامن الغذائي , في عراق بلد الخيرات والنفط , وبلد يملك  اكبر ميزانية مالية في المنطقة ,فأاين الحرص والمسؤولية والاخلاق , يامن تذرفون دموع التماسيح على طوائفكم !! كلها ضاعت في دجلكم السياسي , , قبل فترة اعلنت لجنة النزاهة , بان 100 نائب برلماني , كشفوا عن ذمتهم المالية , ولكن كيف ؟ وباي طريقة واسلوب ؟ , وهل كشفوا عن مايملكون بنسبة 5% او  100% ؟ وهل قدموا معلومات صادقة ام مزيفة بعيدة عن الواقع ؟ في البلدان البرلمانية يكشف اعضاء البرلمان , عما بذمتهم المالية بشكل دقيق ومفصل بشكل كامل كل عام  وتحتوي  :  على الدخل السنوي له ولعائلته , ويتضمن عما يملك من سيارات وعقارات شقق وبيوت داخل البلاد وخارجه , وكذلك يكشف عن ارصدته المالية داخل البلاد وخارجه , وعن الاسهم في البورصة المالية , والاسهم في الشركات او المساهمات في  الانشطة التجارية في داخل البلاد وخارجه . ورئاسة البرلمان تقوم بطبعها في كتاب , يكون تحت تناول الاعلام والمواطن , هل صرحوا اعضاء برلماننا بهذا المنطق المتعارف عليه , يا لجنة النزاهة ؟ ؟ وهل اطلع عليها الاعلام والمواطن ؟. ولابد من ذكر الحقيقة المرة , اذا كان النائب المستقل تنعم بجزء من حياته ببركات النظام السابق , ماذا سيقول على الذين حرموا من بركات النظام السابق والحالي ؟ بل انهم انتقلوا من الجحيم السابق الى الجحيم الحالي
جمعة عبدالله
الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2013 00:23

اليهود شماعة الفاشلين !!!.. حامد كعيد الجبوري

 

لا أنكر أن لليهود أصابع وضعتها متعمدة بكل الأديان السماوية والوضعية ، وهذا ليس سبة على اليهود بل مفخرة لهم ، نعم أنها هي المفخرة بعينها ، لو لاحظنا وتمعنا وفحصنا ومحصنا بما قام به اليهود لكان الأجدر بنا أن ننحني لهم ولعقولهم وتفكيرهم الذي بسط نفوذه ليسود على المفاصل الحيوية بكل هذه المعمورة ، كلنا يتحدث أن اللوبي الصهيوني هيمن بشكل مطلق على السياسات الأمريكية لحقب طويلة يمتد لنشوء دولة أمريكا ، نحن المسلمون عامة والعرب خاصة لا ننظر إلا بمكان وضع أقدامنا ، هذا أن فكرنا أين نضعها ، واليهود والمتحضرون لا يفكرون بمثل هذا التفكير السطحي مطلقا ، اليهود يعرفون أين توضع أقدامهم ، ويعرفون كيف يرفعونها ومتى شاءوا ، ربما ، أكرر ربما نحن نفكر ليومنا بل ولساعاتنا فقط ، واليهود يفكرون ويرسمون ويخططون لعشرات بل ولمئات السنين ، لا يهم أن لم يصيبوا هدفهم اليوم لأنهم على ثقة تامة أنه سيصاب – الهدف – لاحقا ، اليهود درسوا كل التاريخ ولكل الدول والطوائف والنحل والملل ، ليس دراسة للتعرف والاستقصاء فقط ، بل للدراسة والتحليل الممنهج والمنطقي المفيد ، لقد زرع اليهود في كل أرض نبتة ، وفي كل واد عين ، وفي كل منعطف طليعة ، كل هذا من أجل معلومة من هنا وأخرى من هناك لتستغل ولو بعد حين لمصلحتهم طويلة الأمد ، وهذا بزعمي مفخرة لهم رغم سيول الذهب التي يبذلونها من أجل ذلك ، وهو ليس عيبا كما يراه الآخرون ليضعوا شماعة فشلهم على ما يسمونه الغدر اليهودي ، وسؤالي الذي أطرحه هنا لم لا توجد شخصية علمية دينية أكاديمية متخصصة لدرئ المفاسد – حسب تسميتهم – لهذه الأفكار اليهودية الصهيونية ؟ ، أليس من الأجدر أن نجد سبل وقاية وعلاج لمناهجنا الذي وضعها اليهود لنا كما يروج لذلك البعض ؟، أما آن الأوان أن نخلص تاريخنا ومعتقداتنا ودياناتنا من التسلط اليهودي المزعوم ؟ ، أم أصبحنا نحن الكُسّلُ أبواق دعاية لما يراد منا كببغاوات عمياء ؟ ، أسئلة لا إجابة لأي واحد منها ، والسؤال أيضا لماذا لا إجابة لدينا ؟ ، وربما أعرف أن أجيب بحسب نظرتي وما قرأته مما تيسر لي على قلته فأقول ، أننا تطوعنا لتسليم عقولنا ليفكر لنا غيرنا ، الأب يقول لولده لا تحشر أنفك في ما لا يعنيك ، وأكبر منك يوما أكبر منك عقلا ، والطامة الكبرى ( شعليه وشنو علاقتي ) ، نوعية الدراسة بما تضعه لنا الجهالة ، الدين لا يعرفه إلا من يضع فوق رأسه أي قطعة قماش ، لذا ساد الأميون وأنصافهم على الناس بكل شئ ، الرجال المحيطون برسول الإسلام الأعظم محمد ( صلعم ) لم يكتبوا عنه القرآن الكريم وجمع بعد حين على يد الخليفة الراشد عثمان بن عفان ( رض ) ، أذن كيف أصدق أن ألآلاف من الأحاديث النبوية الشريفة مصادق عليه ومصدق من الجميع ، ومن هذه الأحاديث (قَالَ رَسُولُ اللَّهِافْتَرَقَتِ الْيَهُودُ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً. فَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ، وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ. وَافْتَرَقَتِ النَّصَارَى عَلَى ثِنْـتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً. فَإِحْدَى وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ، وَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ. وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَتَفْتَرِقَنَّ أُمَّتِي عَلَى ثَلاَثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً. وَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَثِنْـتَانِ وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ» قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: «الْجَمَاعَةُ». وفي رواية أخرى أطول: قَال النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : «كَيْفَ أَنْتَ يَا عَوْفُ إِذَا افْتَرَقَتْ هٰذِهِ الأُمَّةُ عَلَى ثَلاَثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً، وَاحِدَةٌ مِنْهَا فِي الْجَنَّةِ وَسَائِرُهُنَّ فِي النَّارِ؟ قَالَ: وَكَيْفَ ذٰلِكَ؟ قَالَ: إِذَا كَثُرَتِ الشُّرَطُ وَمَلَكَتِ الإِمَاءُ، وَقَعَدَتِ الْحُمْلاَنُ عَلَى الْمَنَابِرِ، وَاتُّخِذَ الْقُرْآنُ مَزَامِيرَ، وَزُخْرِفِتِ المسَاجدُ، وَرُفعَت المَنَابر، واتُّخذَ الفيءُ دُولاً، والزَّكاةُ مَغْرَماً، وَالأَمَانَةُ مَغْنَماً، وَتُفُقهَ فِي الديِن لِغَيْرِ اللَّهِ، وَأَطَاعَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ، وَعَقَّ أُمَّهُ، وَأَقْصَىٰ أَبَاهُ، وَلَعَنَ آخِرُ هٰذِهِ الأُمَّةِ أَوَّلَهَا، وَسَادَ الْقَبِيلَةَ فَاسِقُهُمْ، وَكَانَ زَعِيمُ الْقَوْمِ أَرْذَلَهُمْ، وَأُكْرِمَ الرَّجُلُ اتقَاءَ شَرهِ، فَيَوْمَئِذٍ ذَاكَ، َيَفْزَعُ النَّاسُ يَوْمَئِذٍ إِلَى الشَّامِ، وَإِلَىٰ مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا دِمَشْقُ، مِنْ خَيْرِ مُدُنِ الشَّامِ، فَتَحْصِنُهُمْ مِنْ عَدُوهِمْ، قِيلَ؛ وَهَلْ تُفْتَحُ الشَّامُ؟ قَالَ: نَعَمْ وَشِيكاً، ثُمَّ تَقَعُ الْفِتَنُ بَعْدَ فَتْحِهَا، ثُمَّ تَجِيءُ فِتْنَةٌ غَبْرَاءَ مُظْلِمَةٌ، ثُمَّ يَتْبَعُ الْفِتَنُ بَعْضُهَا بَعْضاً ) ، هذا الحديث الذي أورده أصحاب الصحاح أشكك في صحة سنده وروايته لسبب منطقي لا يحتاج لكثير عناء ، وهو الذي سينشئ الاحتراب الطائفي بلا أدنى شك وريب ، ناهيك من أنه تدخل بشؤون ديانات أخرى كالمسيحية واليهودية ، وهل أصدق أناسا تركوا قرآنهم دون جمع وينقلوا مئات الآلاف من الأحاديث النبوية الشريفة ، والكثير حينما يعجز عن التفسير يقول أنها الإسرائيليات ، وأحاول أن أقنع نفسي بما يقول ولكن ألا يوجد في هذه الأمة الإسلامية مجموعة مفكرين ليشذبوا دينهم مما ألحقه بهم اليهود ، لذلك شاعت الفوضى ، وكل يدعي وصل بليلى ، وكل ينتظره رسوله على أبواب الجنة ، وكل يتفنن في الذبح والقتل والتفجير ، لأنه الفرقة الناجية بزعمه ، وأعتقد أن الرابح الأول هو من أدخل هذه التوافه لديانة يفترض أنها سماوية ، وطالما ألأمة الإسلامية شُرذمت كما خطط لها ، أذن نظرية أسلمت أنظمة الدول الإسلامية والعربية ، وإخراجها من علمانيتها المتحضرة الى خندقة التأسلم والذبح والفرقة فيها ولمنظرها الكثير من الفوائد وجني ما زرعه الإسلام السياسي لنفسه .

الإثنين, 24 حزيران/يونيو 2013 20:22

مهدي المولى - الاعراب وأكل لحوم البشر

 

هل من المعقول يسود الفكر الظلامي في بلدان العرب ويسيطر اكلي لحوم البشر ويصبح لهم القوة والنفوذ

العالم يتقدم ويسموا الى النور الى العدالة الى الايمان بالعلم والحضارة والعرب تنحدر الى الاسفل الى الظلام الى الوحشية والجهل والهمجية الى شرب دماء واكل لحوم البشر

هل من المعقول وصل العرب الى درجة من الانحطاط والتخلف والوحشية بحيث تصف العلم والثورة العلمية بالجهل والجاهلية ونصرخ ليل نهار وبأيديها السلاح يجب القضاء على هذه الجاهلية تفجير دور العلم ذبح العلماء منع المتعلمين والذي يرفض يجب ذبحه

حتى اصبحنا لا نشاهد عالما ولا نسمع لعالم ولا دارا للعلم ولا من يريد ان يتعلم فهؤلاء كفرة ودور العلم بؤر لنشر الكفر لهذا اعلنوا الحرب على العقل ومن يستخدم العقل

ساد الجهل والعنف والتخلف والظلام في كل البلدان العربية ذبحوا عوائل بكاملها اسر النساء واغتصابهن ثم ذبحهن باسم الاسلام وباسم الله اكبر

يا ترى ما هي الاسباب لماذا

السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة تفجر المساجد وتذبح المصلين الذين لا ناقة لهم ولا جمل بكل مايجري في هذه الدنيا وحرق ألوف النسخ من المصحف الشريف

الغريب لم نسمع ولا كلمة تنديد استنكار لهذا الجرائم البشعة من اي جهة اسلامية في المنطقة العربية وكأنهم جميعا راضون قانعون بذلك

هل بدأت نهاية الاسلام ونهاية المسلمين الواقع يقول نعم وها قد بدأت بداية النهاية للعرب والمسلمين و على يد العرب المسلمين انفسهم على يد المجموعات الوهابية الارهابية الظلامية بدعم وتمويل من قبل العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة ال حصة ال موزة البقر الحلوب للموساد الاسرائيلي والمخابرات المركزية ولكل اعداء العرب

لا ادري كيف استطاع الفكر الظلامي الوهابي والمجموعات الوهابية الظلامية تسيطر على مصر وتفرض جهلها ووحشيتها وظلامها على مصر والشعب المصري

المعروف ان شعب مصر شعب متنور شعب حر كيف يطيق هذا الظلام وهذه العبودية وكيف يسمح لهؤلاء الكلاب المسعورة ان تعبث بمصر وتدمر ارض مصر بحضارة مصر

كيف يسمح لهؤلاء الوحوش بقتل وذبح ابناء مصر هاهم هؤلاء الوحوش اعلنوا الحرب على كل ابناء مصر وخاصة القوى المتنورة المتعلمة قوى الحرية والديمقراطية قوى العلم والمعرفة القوى التي تعشق الحياة وتحترم الانسان وكل انسان لا يميل اليهم ويسير بنهجهم ووحشيتهم

لهذا قرروا ذبح كل ابناء شعب مصر حتى انفسهم تنفيذا لوصية نبيهم مستقبل الانسان هو القبر ومن واجبنا ومهمتنا ان نوصله باسرع وقت الى القبر هذا هو شعارهم وهذا هو هدفهم

دينهم الذبح القتل العنف الارهاب بعضهم ضد بعض من ينقذ العرب والمسلمين من هذا المرض الفتاك

اسرائيل تحث العالم على عدم التدخل في شؤون العرب وتقول دعوهم يقتل بعضهم بعض انه السبيل الوحيد لانقراضهم والقضاء عليهم انهم وباء مدمر اذا تدخلنا فسينتقل الينا لهذا دعوهم وحدهم بعضهم يذبح بعض بعضهم يقتل بعض حتى ينتهون ويتلاشون

هذا يذكرنا بالقتال الذي نشب بين الاعراب بعد غزوهم للشعوب المجاورة من اجل تدميرها ونهب اموالها وهتك حرماتها فوقفت تلك الشعوب في اول الامر موقف المتفرج من هؤلاء الاعراب وقالوا ما تقوله اسرائيل الان ان هؤلاء الاعراب لا يقاتلون عن قيم ولاعن دين لهذا اتركوهم بعضهم يقتل بعض وفعلا تركوا وشأنهم حتى انتهوا

هل سمعتم ان مجموعة مهما كانت متوحشة ومتخلفة في كل التاريخ عقدت مؤتمرا وبشكل سافر وعلني ودعت الى ذبح الاخرين الى اغتصاب النساء وذبحهن على الطريقة الوهابية الى تدمير الحياة لا شك لا يوجد ولن يوجد لكن المجموعات الارهابية الوهابية عقدت مثل هذا المؤتمر متحدية العالم كله رافعة شعار لا حياة ولا وجود بعد اليوم الموت هو رسالتنا والذبح طريقنا

فهذه المجموعة عقدت مؤتمر في القاهرة وحضرته مجموعات من بلدان عربية واسلامية واصدرت فتاوى تدعوا الى تدمير الحياة وقتل الانسان وكل ما يمت للانسان من حضارة وعلم وحب وسلام فكل ذلك رجس وعلى الوهابي الارهابي ان يحارب الرجس

في كل التاريخ لم نشاهد او نسمع ان وحش يذبح طفلا لا يزيد عمره على عامين ويصرخ الله اكبر اي الله اي اكبر

اي دين يعتبر اغتصاب النساء جهاد لرفع راية الله اكبر ذلك ما امر به الرسول اي رسول لا ندري

اي دين يأمر بذبح الاطفال الرضع ثم يقطع رأسه ويرفعه الى الاعالي

الغريب كل ذاك والمجتمع الدولي صامت ساكت كأنما الامر لا يهمه ولا يعنيه في حين نرى المجتمع الدولي يقيم الدنيا ولا يقعدها عندما تقتل قطة او يقتل كلبا بغير قصد

هل عمليات الذبح الجماعي وبالجملة التي تجري في المنطقة العربية والاسلامية من قبل المجموعات الارهابية الوهابية والمدعومة من قبل ال سعود وال ثاني تصب في مصلحة المجتمع الدولي الغربي والامريكي على اساس ان مصالحه واحتكاراته ومنافعه مضمونة في هذه الحالة

ام انها الوسيلة الوحيدة التي تحقق اهدافكم التي تشغل العرب ويصبح كل ما لدي العرب من ثروة لكم ومن اجلكم

هل يروق لكم ما قامت به المجموعات الارهابية الوهابية من هجوم على عوائل شيعية في مصر فقتلت الرجال والنساء والاطفال ثم سحبت الجثث المقطعة بالشوارع والساحات

لا شك انه يروق لكم والا لماذا هذا السكوت يا دعاة حقوق الانسان

 

الإثنين, 24 حزيران/يونيو 2013 20:20

جمهورية المالكي !!- بقلم:حسنين الفتلاوي


بعد سقوط الصنم الصدامي في ساحة الفردوس جاءنا من يجمع أشلائه في شخصية جديدة ، ليحمل صفات القائد الضرورة ، فيرتدي الزي الملائكي مختفيا وراء قناع الديمقراطية ،ينادي بالدستور وتطبيقه داعيا إلى الانحناء نحوه ، مؤكدا على ضرورة الالتزام بنتائج الانتخابات وما تفرزه صناديق الاقتراع من نتائج .
ا
ن ما يتحدث عنه المالكي في كل مرة أمام الإعلام حول أيمانه الكامل بالمشاركة وأشرك الآخر هذه عملية صحيحة وخطوة إيجابية نحو بناء العراق الجديد وفق هذا المبدأ وتحت خيمة الدستور باعتباره الخط الأحمر الذي لا يمكن تجاوزه ، فكل هذا يدعونا للتفاؤل وأن وضع العراق يتجه نحو الأفضل تلك أحاديث تبشر بالخير أن طبقت وفق ماهو مرسوم علية ...ولكن!! أنها مجرد أحاديث ، فبعدما قارنا الأقوال بالأفعال وجدنا التناقض واضح ولا يختلف عليه أثنين ، هذا ما لاحظناه لدى دولة القانون في مبدأ أشراك الآخر الذي كان مجرد تحالفات أسمية سرعان ما تنهار لكونها بنيت على مصالح و جاءت من أجل مغريات سلطوية ، ولعل الدليل الواضح موجود في جواب السؤال المطروح حول تحالفات المالكي أين هي الآن ؟؟، ولماذا أبتعد عنه الجميع ؟؟،فقد سعى رئيس الوزراء من اجل تحويل العراق من جمهورية عراقية إلى( جمهورية مالكية) يسودها الحكم المالكي المطلق وهذا ما دعا باقي الحلفاء للنفور عنه .
لقد جاء اليوم الذي يخسر المالكي فيه كل شيء نتيجة لعنجهيته مما دعا الكتل الفائزة للتحالف مع يعظها خارج نطاق دولة القانون مكونة حكومة الأغلبية الفائزة في مجالس المحافظات ، فبعد خروج المالكي "من المولد بلا حمص " وخسارته الكبيرة في الانتخابات كانت تلك دوافع أجبرته على نزع قناعه المزيف وإظهار وجهه الحقيقي ليبدو واضحا للجميع ،هاهو السيد رئيس الوزراء يصف كتلة المواطن بتحالفها مع الأحرار ومتحدون بأنهم سلموا بغداد( للذباحة)والمليشيات !!،هذا يدعونا للتعجب ، لقد أعطى المالكي ( 6 ) وزارات إلى التيار الصدري
و لم يتهمه احد ويقول له انك سلمت الوزارات للمليشيات ،وكذلك هناك ما يضعنا أمام عدة أسئلة محيرة تدور حول مبدأ المشاركة الذي طالما دعا أليه المالكي ، فأين هو الآن من كل ذلك ؟؟.
لقد عبرت كتلة المواطن عن أيمانها قولا وفعلا بمبدأ الشراكة الوطنية
، وذلك عندما أشركت الجميع في تشكيل حكومة محافظات ( بغداد والبصرة و ميسان) بما فيهم أعضاء دولة القانون ، ولم تمضي لوحدها برغم وجود الأغلبية المريحة للتشكيل، وأنها وبصراحة آلت على نفسها إلى أشراك الجميع ، وبالمقابل أدارة كتلة القانون ظهرها للجميع وشكلت حكومة بابل والنجف بمجرد حصولهم على الأغلبية البسيط .....،هذا ما يضعنا أمام الحقيقة و يوضح للجميع حقيقة دولة القانون والمالكي في بحثه المستميت عن نبتة الخلود في الحكم .

جميل أن نرى بأن مجموعة من المثقفين والكتاب الكورد يجتمعون للمساهمة في ترتيب البيت الكوردي، وبرعاية ووصاية سياسيين مرموقين ليؤكدوا هم بدورهم أيضاً، بأن لا غنى عن المؤسسة الفكرية التي يجب أن يعول عليها. وتقام في مرحلة وما أحوجها من مرحلة لمثل هذه الفعاليات التي من شأنها أن ترص وتدعم بنيان مستقبل مزدهر في قادم الأيام، ولكن ومن المؤكد بأن التساؤل وإشارات الاستفهام ستحوم حول نوعية الأشخاص المجتمعين، وهنا لا اشكك في كفاءة المجتمعين وقدراتهم الثقافية وعلى العكس تماماً فهم من خيرة مثقفي الكورد الغربيين، ولكن أشير إلى النهج الثقافي المسّيس لديهم، وهنا سنضع الناحية الثقافية المجردة سياسياً جانباً، ونشير إلى الخلفية والميل السياسي المسار لديهم .

كما هو معروف (وللأسف) بأن الكورد في غربي كوردستان ينهلون سياستهم من مدرستان سياسيتان لا ثالث لهما (حتى الآن)، وهي الجنوبية والشمالية، ودعونا نضيف إلى هذه الحالة مصطلح (المعسكر)ونقول المعسكر الجنوبي والمعسكر الشمالي والسبب الحرب الباردة المستعرة بين معسكرينا بات في أوجه، وكل معسكر له أسلوبه في العسكرة والتجيشش .

المكان هو المعسكر الجنوبي (وهم في ذلك مشكورين)، أما النوعية وكما تبين من الشخصيات وتاريخها القريب والبعيد بأنهم أصحاب إيديولوجيات ميالة للمعسكر الجنوبي، حيث لم يكن أحد من المجتمعين من الناقدين الأفذاذ للمعسكر الجنوبي بل على العكس تماماً، كان هناك فطاحل في نقد المعسكر الشمالي، ليكسر هنا شرطاً أساسيا في الملتقى وهو الحوار الموّحد للهدف على اقل تقدير، وأبعاد الواقع الكوردي عن ثقافة التخوين والمهاترات المتعاظمة بين الشريحتين السياسية والثقافية داخل المعسكرين، فالحوار بين وجهتين مختلفتين في الخلفية السياسية أو الميل السياسي (إذا اعتبرنا بأنهم ليسوا سياسيين بقدر ما هم مثقفين ومفكرين) من شأنه أن يولد التسامح والتعاضد بين الفرقاء السياسيين لتحقيق الهدف المرجو، لا أن يكرس التفرقة والانقسام وإبراز ثقافة على حساب طمس أخرى، قد يقول المجتمعون بأننا اجتمعنا من أجل القضية وحلها، وهذا صحيح، ولكن أظن بأن الجميع سيتفق معي في هذا، وهو إن أول مسألة يجب أن تحل في القضية الكوردية هي وحدة الكورد، وهي النواة التي ستحقق أهداف قضيتنا العادلة، تلك المعضلة (الانقسام) التي عانى منها الكورد منذ فجر التاريخ إذا جاز التعبير، فالحوار الذي جرى في الملتقى بين مثقفينا الذين يقفون على ضفة دون مثقفي الضفة الأخرى سينتج ثقافة مبتورة وتورث إلى مجتمعاتنا وترسخ فيها .

على غرار السياسة الكوردية الغربية ها هي الثقافة الكوردية الغربية أيضاً تنتهج التبعية نهجاً لتدفعها إلى الانقسام ، وهاهي المؤسسة الثقافية الفكرية الكوردية الغربية تخترق كما كل شيء في غربي كوردستان بات مخترق .

آلان حمو

24-6-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 24 حزيران/يونيو 2013 20:07

سأنتخبُ حبيبتي- سردار حجي مغسو


.................

سيدتي ..
سأنتخبكِ أنتِ
لولايةٍ أبدية في حياتي
فلا توجد مرشحة تنافسكِ
لن اجد أوفى منكِ
اصدق منكِ
أجمل منكِ
اروع منكِ
احنُ و أطيبَ منكِ
سأنتخبكِ
سأتوجكِ ملكة ...
ملكة لا تستقيل في مملكتي
سلطانة على عرش قلبي
انتِ السيدة الأولى في حياتي
فجميع نساء الكون لا شيء
أمام حسنكِ
جميع ملوك و رؤساء الكون
لا يساوون ظفرة من أظافركِ
فكل السياسيين في العالم
ليسوا سوى قطرة ماءٍ
في بحر سياساتكِ
من يفهم بالسياسية غيركِ
سأنتخبكِ ...
جميعهم
لصوص و دجالون
منافقون و محتالون
كذابون يكذبون
و يصدقون كذبهم..
يسرقون
و يحللون على انفسهم
أموال الحرام
يخططون و يفشلون
يجتمعون و لا يتفقون
أما نحن نخطط في النهار
حين نجتمع ليلاً نتفقُ
على كل صغيرة و كبيرة
انكِ ترضينني كثيراً
اعشقُ شهد قبلاتكِ
أختبىء بين احضانكِ
و احتمي به
و ترضى عني نهديكِ
و تدللني و تكرمني
أختبىءْ في مسامات روحكِ
سأنتخبكِ ...
سيدتي ...
متى كان الرؤساء و الملوك
يرضّون شعوبهم
و يكرمونهم

!!!


كانت عامودة ولا تزال السبًاقة في كافة ميادين النضال ..وهي في المقدمة دوماً -عبر التاريخ المعاصر- في مواجهة الدكتاتوريات والأنظمة المستبدة ...
فهي من قارعت الفرنسيين ..وهي التي قدمت أطفالاً شهداء كقرابين لوطنيتها وقوميتها العالية ..وهي أول من أسقطت تمثال حافظ الأسد كدلالةٍ على عمق تفهم أبناءها للثورة وإيمانهم الكبير بأن الطريق إلى الحرية ..يحتاج إلى فكرٍ ثوري ..وطاقةٍ شبابية تقف ضد الطغيان ولا تقبل الإحباط ...
ونظراً لصعوبة المرحلة التي نمر بها كسوريين بشكل عام وككورد بشكل خاص ..ومدى ضرورة توحدنا بمختلف توجهاتنا وإيديولوجياتنا ..فإننا نستغرب ما أقدمت عليه قوات الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي من اعتقال ناشطين شباب واتهامهم بتهمٍ تحطُ من قدرهم وتشوِه سمعتهم ..وما هم إلا شباب واعٍ مثقف وثائر ونشيط ..
والدليل على ذلك قيام مجموعة من الناشطين الكورد في عامودا بحملة اضراب مستمرة حتى هذه اللحظة حتى الافراج عنهم وعودتهم لحريتهم ..
إننا إذ نطالب الأسايش في كردستان سوريا في السهر على حماية المواطنين من خلال التنسيق مع جميع و ليست التفرد في اطلاق الاحكام ..و الافراج الفوري عن جميع المعتقلين لديهم بسبب ارائهم السياسية وبنفس الوقت ..نعتقد أن ارتكاب أخطاء بهذا الحجم ..وعدم المبالاة لمطالب كافة الحراك الثوري والسياسي الكوردي سيؤدي إلى خلق احتقان لا هو من مصلحة الأسايش ولا هو من مصلحة الشعب الكوردي ..بل هي خدمة مجانية يتم تقديمها لنظام الاستبداد والفساد على طبق من ذهب ..
نطالب الأسايش التابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي ومن خلال الهيئة الكوردية العليا بالإفراج عن المعتقلين وإحكام صوت العقل والحق في كل إجراء يتم اتخاذه

23-6-2013

الهيئة الكوردية العامة لدعم الثورة السورية

الدكتور محمد محمود ممثل الهيئة الكوردية العامة لدعم الثورة السورية

محمد شريف محمد اعلامي

اتحاد تنسيقيات شباب الكرد

ائتلاف شباب سوا

حركة ثوار الكورد السوريين

الدكتور احمد رشيد-

وندا شيخو كاتبة و شاعرة و قيادية في الحزب اليسار الديمقراطي

كاردوخ جان كردوا/

عماد سلامة

/الان رشيد

/مصطفى محمد

/د.ناصر الزعبي

/وليد سلامة/ابو جوان /

سربست علي

/فرهاد عمر/

هوشنك عمر

/شيار عمر/

سلافه احمد/

هفال حسين/

مفيد خليل/

شفان خليل/

د.فراس علي

/د.ادريس خليل

جنان بلال

الدكتور ثائر الطائي

فريزة جهينة ناشطة سياسية

عبدالسلام عثمان مسؤول الاعلام لتيار المستقبل الكوردي في سوريا

سيامند ميرزو ناشط و كاتب سياسي

دحام السطام مخرج سينمائي

خلف الموان

محمد سعيد الغربي .

سليمان حسن كاتب و ناشط بلجيكا

الدكتورة روفند تمو كاتبة و ناشطة حقوقية بلجيكا

الدكتور جودت الحسيني ناشط سياسي

حسين تحسين ناشط وفنان تشكيلي هولير

الدكتور محمود عباس كاتب و ناشط سياسي

الدكتور فرزند عمر عضو مؤسس في تيار بناء الدولة السورية

صفحة احرار كوباني

ابراهيم مصطفى (كابان) كاتب و سياسي كوردي سوري

جوان يوسف كاتب و اعلامي

كاوا ديركي كاتب و ناشط سياسي

الدكتور محمد سليم تمر عضو لجنة منطقية لحزب ازادي الكردي في سوريا عضو حركة الشباب الكورد

حكمت احمد عضو حركة الشباب الكورد

ايمن تمر عضو حركة الشباب الكورد

عبدالمجيد تمر عضو حركة الشباب الكورد

كريمة رشكو ناشطة عضو امانة عامة في منظمة المجتمع المدني لبناء الدولة و المواطن

درعا محجة المكتب الاعلامي

زبير رشك ناشط سياسي

حسين شيخو

طه الحامد كاتب و ناشط سياسي

تنسيقية اري

لقمان سليمان ناشط سياسي

زنار سليمان عضو حركة الشباب الكورد

لجان احياء المجتمع المدني في محافظة الحسكة

هوشنك اوسي كاتب و صحفي

نسرين احمد شاعرة

خليل ملا ديريك

نادية خلوف كاتبة

شيار الياس ابو عمار عضو الهيئة الكوردية العامة لدعم الثورة السورية

الدكتور عبدالباسط سيدا المجلس الوطني السوري

سرباز فرمان المانيا

جمعية عامودة الخيرية

جمعية نوجيان لذوي الاحتياجات الخاصة عامودة

تنسيقية الحسكة المستقلة

مصطفى علو

الشيخ محمد الشبيب

و الباب مفتوح امام التواقيع

الايميل : هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نظم ذوي الإحتياجات الخاصة، مظاهرة أمام مبنى مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأثنين 2013/6/24، في أربيل.
وبهذا الصدد، قال سكرتير إتحاد ذوي الإحتياجات الخاصة في كوردستان سامان حسين، لـ PUKmedia: " قامت 6 منظمات لذوي الإحتياجات الخاصة بتنظيم مظاهرة أمام مبنى مجلس وزراء الإقليم لرفع مطالبهم إلى الجهات المعنية".
وأكد حسين، بأن "المظاهرة ستستمر لحين مقابلة رئيس حكومة إقليم كوردستان وتقديم مطالبهم له".


PUKmedia سفين أحمد / السليمانية

صوت كوردستان: الحرب العلنية و الخفية بين حزبي السلطة حزب البارزاني و حزب الطالباني مستمره على كافة الأصعدة و بجميع الطرق. فبعد الاتهامات المباشرة بين الحزبين بالتزوير و التراجع عن الاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين، و بعد المحاولات المستمرة من قبل أستخبارات الحزبين بأحداث أنشقاقات داخل الحزبين، و بعد أن حاول الحزبان في الفترة الأخيرة رأب الصدع بينهما، بعد كل هذا أنتقلت الحرب بينهم الى الصحافة "العميلة" التي يمولها حزبا البارزاني و الطالباني بشكل مباشر و غير مباشر.

حول العلاقة داخل حزب البارزاني نشرت الصحافة التابعة لحزب الطالباني أن هناك خلافا بين نيجيروان البارزاني و مسرور البارزاني أبن الرئيس مسعود البارزاني. و الاثنان غير متفقان حول مسألة مسودة دستور الإقليم. فبينما نيجيروان يوافق على الاتفاق الوطني على الدستور و من ثم عرضة على الاستفتاء فأن مسرور يؤيد فكرة طرح الدستور على الاستفتاء دون التوافق علية. و في هذا لكل منهما مؤيدوة داخل حزب البارزاني. حسب تلك الصحافة فأن فاضل المطني يؤيد نيجيروان البارزاني بينما كمال كركوكي يؤيد مسرور البارزاني.

من جهة أخرى نشرة صحافة التابعة لحزب البارزاني نقلا عن مصادرها بأن خمسة من أعضاء المكتب السياسي لحزب الطالباني يهددون بالانشقاق من حزبيهم في حالة عدم الموافقة على ورقة للإصلاح قدموها الى المكتب السياسي للحزب. و يتزعم هذه المجموعة برهم صالح و يؤيده في ذلك الحاكم قادر و ازاد جندياني الأعضاء القياديون في حزب حزب الطالباني. حسب تلك الصحافة فأن الدكتور برهم صالح لا يؤيد تنازلات حزب الطالباني لحزب البارزاني و يريد أن يقوم الاتحاد الوطني بالكشف عن أموالة.

المدى برس/ كركوك

أعلنت الجبهة التركمانية في كركوك، اليوم الاثنين، رفضها قانون مجلس المحافظات غير المنتظمة بإقليم الذي أقره البرلمان، أمس وبينت أنه "يتنافى" مع الدستور ويعد "خرقا" له، في حين أكدت أنها تدرس خيار التوجه للمحكمة الاتحادية لـ"نقض" القانون أو تعديله من قبل البرلمان بـ"أقرب فرصة ممكنة"، متهمة لجنة الاقليم البرلمانية بـ "استغلال الوضع وتمرير القانون".

وقال رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي في حديث الى (المدى برس)، إن "تصويت مجلس النواب على القانون الخاص بصلاحيات المحافظات غير المنتظمة باقليم رقم 21 يتنافى مع الدستور ويعد خرقا للمادة 125 منه ويهمل ويهمل دور المكونات العرقية بالمدن العراقية ولا يمثل نسب وحقوق ووجود المكونات والاقليات في المحافظات".

وتنص المادة 125 من الدستور العراقي ضمن الفصل الرابع من الادارات المحلية على أن "يضمن الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون".

وأضاف الصالحي إننا "ندرس إما التوجه للمحكمة الاتحادية للطعن بالقانون الذي صوت عليه مجلس النواب العراقي عليه او تعديل القانون بأقرب فرصة ممكنة بعد ان أعطينا مقترحاتنا قبل شهر وقدمها عضو لجنة الاقاليم النائب التركماني حسن البياتي".

واتهم الصالحي لجنة الأقاليم في البرلمان العراقي بـ"استغلال الأمر وتمرير القانون دون التشاور مع المكونات العرقية والأقليات الأخرى بالعراق".

وصوت مجلس النواب العراقي، أمس الاحد، على التعديل الثاني للقانون الخاص بصلاحيات المحافظات غير المنتظمة بإقليم، وفي حين أكدت لجنة الاقاليم البرلمانية أن التعديلات اعطت صلاحيات واسعة للمحافظات في المجالين الاقتصادي والخدمي، بينت أن التعديل نص على زيادة مبالغ البترو دولار، واعطاء سلطة مباشرة للمحافظ على كل الاجهزة المكلفة بواجبات الامن في المحافظة.

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، أكد في الـ31 من آذار2013، إن القانون الحالي للمحافظات غير المنتظمة بإقليم "فيه نواقص وتناقضات وتداخلات"، وبين أنه "أضاع" دور المحافظات في الإعمار وتقديم الخدمات، وفي حين شدد على ضرورة "توسيع" صلاحيات مجالس المحافظات للاتجاه إلى لا مركزية اكثر، جذر أنها في حال عدم تغييره فإن "بعض المحافظات ستتجه إلى الأقاليم".

وكانت لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم النيابية قد أعلنت العام الماضي (12 آذار 2012)، عن إرسالها قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم إلى رئاسة مجلس النواب بعد إجراء التعديلات النهائية عليه، وفيما أشارت إلى أن تعديل القانون شمل 21 مادة من اصل 55، أوضحت أن القانون أعطى صلاحيات إدارية وأمنية ورقابية واسعة للمحافظات.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في التاسع من تشرين الثاني 2011، أنه يتجه نحو زيادة صلاحيات الحكومات المحلية وتحويل كثير من المشاريع عليها، متمنيا أن تكون المحافظات قادرة على تنفيذ المشاريع، كما أشار إلى أن إعلان الأقاليم خلال هذه الفترة سيتحول إلى كارثة.

صوت كوردستان: ردا على البيان المشترك الذي نشره حزب الطالباني مع قوى المعارضة الثلاثة في أقليم كوردستان حول أنتخابات مجلس محافظة نينوى و التي قالوا فيها أن حزب البارزاني قام بعمليات تزوير واسعة في تلك الانتخابات، أنكر عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر لحزب البارزاني لصحيفة هاولاتي تلك الانباء و قال بأن هؤلاء أي حزب الطالباني و المعارضة فشلوا في الموصل و أصيبوا بالصدمة نتيجة الأصوات التي حصل عليها حزبه في أنتخابات مجلس محافظة نينوى ووصف ما ورد في بيان قوى المعارضة و حزب البارزاني بالاكاذيب. كما انكر المتحدث باسم حزب البارزاني في منطقة مخمور ما ورد في البيان المشترك و قال بأن حزب الطالباني أحضر قوة عسكرية الى مخمور و حاولوا القيام بعميات تزوير و لكنهم رفضوا المشاركة معهم في تنفيذ عمليات التزوير.

حول نفس الموضوع تراجع حزب الطالباني عن تسجيل شكوى رسمية ضد حزب البارزاني لدى المفوضية العليا للانتخابات و قال عارف رجدي مسؤول فرع الموصل لحزب الطالباني أنهم كحزب لم يسجلوا أية شكاوي ضد حزب البارزاني حول عمليات التزوير و لكن قد يقوم أشخاص بتسجيل شكاوي على صناديق محدده و ليس على العملية الانتخابية أجمالا. و أضاف رجدي في تصريح له الى هاولاتي أن تلك الشكاوي سوف لن تكون باسم حزبهم.

وبينما يلاحظ تراجع في موقف الاتحاد الوطني الكوردستاني من عمليات التزوير التي حصلت في أنتخابات مجلس محافظة نينوى فأن قوى المعارضة مصرة على المضي في تقديم الشكاوي و الكشف عن الخروقات التي حصلت في تلك الانتخابات. و يجمع المراقبون على خطورة الذي حصل في تلك الانتخابات و بأنه لم يكن متوقعا أن يجري التزوير بهذا الشكل الواضح ، و يعرب العديد عن قلقهم من عدم أبطال الأصوات التي حصل عليها حزب البارزاني نتيجة عمليات التزوير و أن نجاح حزب البارزاني في الموصل سيدفعهم الى تكرار ذلك و بشكل أوسع في أربيل و دهوك التي يسيطرون عليهما بشكل تام.

انقرة – منعت وزارة العدالة في تركيا وفد حزب السلام والديمقراطي من الذهاب الى جزيرة أيمرالي، حيث كان من المقرر أن يتجه الوفد صباح اليوم الى جزيرة ايمرالي للقاء بقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.

وكانت بروين بولدان نائب رئيس كتلة حزب السلام والديمقراطية  في البرلمان قد صرحت يوم أمس بأنهم راجعوا وزارة العدل للقاء اليوم السبت بقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.

هذا ولم يعرف بعد متى سيسمح  للوفد اللقاء باوجلان.

وكان آخر لقاء جرى بين اوجلان ووفد حزب السلام والديمقراطية في السابع من شهر حزيران الجاري حيث حضر اللقاء كل من صلاح الدين دميراتش الرئيس المشترك لحزب السلام والديمقراطية وبروين بولدان نائب رئيس كتلة حزب السلام والديمقراطية  في البرلمان.

هذا وكانت حكومة العدالة والتنمية قد منعت في ذلك الوقت سري سريا اوندر البرلماني في حزب السلام والديمقراطية عن اسطنبول من اللقاء بقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، حيث اعرب اوجلان عن استنكاره لذلك القرار.

firatnews

مقدمة :

«المواطنة مثل الديمقراطية, لكي تعيش يجب أن تعاش» "غاندي"

لقد شهدت العقود الأخيرة من القرن الماضي أحداثاً متلاحقة وتطورات سريعة جعلت عملية التغيير أمراً حتمياً في معظم دول العالم، وقد انتاب القلق بعض المجتمعات من هذا التغير السريع، ومنها العربية والإسلامية التي تخشى أن تؤدي هذه التحولات الاجتماعية المتسارعة والمرتبطة بالتطور العلمي السريع إلى التأثير على قيمها ومبادئها وعاداتها وتقاليدها بفعل الهالة الإعلامية الغربية.

والوطن العربي إحدى هذه المجتمعات التي مرت بتغيرات سريعة شملت معظم جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مما أثر على تماسك المجتمع واستقراره، وأدت إلى ظهور اتجاهات وقيم وأنماط تفكير لا تتفق وطبيعة المجتمع السعودي. ولذلك تستعين الدولة، كغيرها من الدول، بالنظام التربوي باعتباره من أهم النظم الاجتماعية، حيث يقوم على إعداد الفرد وتهيئته لمواجهة المستقبل، وكذلك المحافظة على القيم والمبادئ الأساسية للمجتمع، والتجاوب مع الطموحات والتطلعات الوطنية. والمفهوم الحديث للمواطنة يعتمد على الانفاق الجماعي القائم على أساس التفاهم من أجل تحقيق ضمان الحقوق الفردية والجماعية ، كما أن المواطنة في الأساس شعور وجداني بالارتباط بالأرض وبأفراد المجتمع الآخرين الساكنين على الأرض وهي لا تتناقض مع الإسلام لأن المواطنة عبارة عن رابطة بين أفراد يعيشون في زمان ومكان معين أي جغرافية محددة، والعلاقة الدينية تعزز المواطنة.

أصبحت الرياضة في عصرنا الحاضر ظاهرة اجتماعية وثقافية واقتصادية وسياسية، تستقطب اهتمام جميع شرائح المجتمع، وذلك في زمن اتسع فيه الاستهلاك الإعلامي للنشاط الرياضي، مما نتج عنه زيادة في وعي الجماهير، وأفرز لدى الممارسين - أحيانا – أخلاقيات تجاوزت الهدف النبيل إلى الطموح الذاتي.

ما ميز الساحة الرياضية في بلادنا خلال السنوات الأخيرة هو الإقبال المتزايد على الممارسة الرياضية بمختلف أنواعها وأضحى لزاما علينا مواكبة التطورات المطردة للرياضة ذات المستوى العالي و التي أصبحت صناعة تتطلب استثمارات هامة في مجالات متعددة.

إن التربية على المواطنة ليست معرفة فقط ولكن ممارسة يجب أن تلقن للطلاب للتفاعل و العيش معا من خلال أعمال ملموسة تسمح لهم ببناء فضاءات المواطنة.

فالتربية على المواطنة ليست مادة أومقررا يمكن تعليمه ولكن يقوم المدرس بوضع الطالب من خلال أطر أعمال مهيكلة في وضعيات تعلم وهو الشرط الضروري لتحقيق التربية على المواطنة.

إذا كان أحد أهداف الرياضة هو اكتشاف الأنشطة البد نية و الرياضية و النهوض بها , نجد أن هناك هدف آخرمغفلا وحتى منسيا وهو تعلم الحياة

إن الممارسة الرياضية وهي تربوية بالأساس , لايمكن أن تحقق المتعة فقط أو المشاعر الوجدانية دون أن يخشى أن تعزز السلوك الأناني للطالب. بل يجب على العكس تحويل هذاالموقف إلى سلوك يستوعب الآخر و يأخذ في الحسبان مفاهيم الفريق و إحترام الآخرين ومختلف المشاريع و الإستراتيجيات المشتركة .

وبررت ذلك بوجود ثلاثة أسباب تدعو إلى ربط الرياضة بالمواطنة وهي:

1 - ضرورة وطنية لتنمية الإحساس بالانتماء وبالهوية.

2 - ضرورة اجتماعية لتنمية المعارف والقدرات والقيم والاتجاهات، والمشاركة في خدمة المجتمع ، ومعرفة الحقوق والواجبات.

3 - ضرورة دولية لإعداد المواطن وفقاً للظروف والمتغيرات الدولية

التربية على المواطنة:

إن مفهوم التربية على المواطنة ليس بالأمر الجديد حيث كان الإغريق على وعي بضرورة بناء فضاء ديمقراطي مشترك لتطوير التربية و المعارف. وقد قال أرسطو: " ليس هناك من مدينة فاضلة بدون تربية ملائمة" ( ,1999 GUS. John).

كما أن "جون ماسي" الذي أنشأ رابطة التعليم في فرنسا سنة 1860 , قد جعل شعار الرابطة: "التربية طريق للحرية والمواطنة "( HARPES J-P, 1999 ).

وفي الألفية الجديدة تم إعتماد سنة 2005 بوصفها السنة الأوروبية للمواطنة و لقد أعلنت الدول الأوروبية سنة 2004 السنة الأوروبية للتربية من خلال الرياضة وكان شعار المناسبة "الرياضة بوابة الديمقراطية (COGAN. John , 2000).

وحدد هدف الجهد الأوروبي من أجل تنمية الوعي بقيمة الرياضة كأداة تربية على المواطنة الديمقراطية و إقتراح نماذج ممارسات جيدة يتم تطبيقها في شكل مبتكروفي تكامل مع المناشط الإجتماعية و البيئية الأخرى.

من جهتها قامت "اليونسكو" بمناسبة إحتفالها بمرورستين سنة على إنشائها في 4 نوفمبر 2006 بتخصيص خلال ستين أسبوع ستين موضوع بينها ستة عشر موضوع تتعلق بالتربية ومن بينها مواضيع تخص الرياضة و التربية البدنية و التربية على المواطنة.

إن التربية على المواطنة من خلال الأنشطة البدنية و الرياضية هوسعي إلى تنمية المعارف و الكفاءات التي تمكن الشباب من تطوير قدراتهم الاجتماعية مثل العمل ضمن الفريق و التضامن و التسامح و الروح الرياضية في إطار متعدد الثقافات (بالنسبة لأوروبا), و كذلك خلق توازن بين الأنشطة الفكرية و البد نية خلال المسيرة التعليمية مع دعم الرياضة داخل الأنشطة المدرسية(AUDIGIER. F, 2000).

و قد كانت من ضمن توصيات المجلس الأوروبي الخاصة بالتربية على المواطنة من خلال الأنشطة المدرسية ومن بينها الأنشطة الرياضية :

- تمكين الطلاب من توسيع آفاقهم من خلال فتح مجالات المسؤولية الجماعية.

- معرفة البيئة التي يعيشون فيها وحمايتها و المحافظة عليها.

- القيام بعمل ذاكرة بهدف تربوي و بيداغوجي و من أجل ترسيخ قيم الحقوق و التضامن والإنتماء والنهوض بالصحة و السلوك الحضاري و غيرها (AUDIGIER. F, 2000).

وقد جاءت التوصية بضرورة التنسيق بين المؤسسات التعليمية وعدة متدخلين آخرين مثل الجمعيات و المنظمات والجماعات المحلية كالبلديات وغيرها من أجل تنظيم مهرجانات رياضية و بطولات.

إن تعلم المواطنة لايمكن أن تكون مسألة يوم واحد و لكن أن نعيشها على مدى كامل السنة تتخللها مواعيد هامة وأعمال ذات دلالة و التي تؤسس لولادة ثقافة المواطنة و ترسيخها خاصة وأن المدرسة مسؤولة على صياغة الرموز في الأذهان (BOURDIEU.P,1980 ).

و بالتالي من المفيد ربط الأنشطة الرياضية ببعض الأحداث الإنسانية الهامة التى ترسخ مبادئ المواطنة سواء كانت تلك الأحداث دولية أو وطنية , ونقترح فيما يلي بعض المحاور والأمثلة:

الإحتفال بيوم حقوق الطفل (تاريخ المعاهدة الدولية, 1989)

الحقوق ◘ اليوم العالمي لإلغاء العبودية

اليوم العالمي لحقوق الإنسان( الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, 1948)

الذاكرة ◘ إحياء ذكرى التأميم

إحياء ذكرى المقاومة

الذاكرة الرياضية (ذكرى ضحايا ملعب "هايسل")

التضامن ◘ أسبوع التضامن العالمي (13-21 نوفمبر)

اليوم العالمي لمكافحة التمييزالعنصري (21 مارس)

السلوك ◘ يوم الشجرة

الحضاري ◘ اليوم العالمي للبيئة

اليوم العالمي لمكافحة التدخين

الصحة ◘ اليوم العالمي لمكافحة الإيدز

الأيام العالمية لمكافحة بعض الأمراض كالسكري و السرطان ....

مؤازرة ◘ تنظيم أنشطة رياضية مع منسوبي دور رعاية الأحداث

الفئات ◘ تنظيم أنشطة رياضية مع منسوبي مراكز رعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

الضعيفة

التربية من أجل السلام والتعايش السلمي :

السلام هدف إنساني وغاية نبيلة تسعى الإنسانية لتحقيقها على امتداد تاريخها الحضاري، وقد ازدادت الدعوة للسلام والعمل على إرساء دعائمه وتعميمه في العصر الحديث بعد الحرب العالمية الثانية وقيام هيئة الأمم المتحدة كأداة تفاهم تجمع شعوب العالم حول هذا الهدف ، ويعتبر الاهتمام بالسلام ضمن المواطنة من الاتجاهات الحديثة وتبقى ثمة حقيقة هامة وهي أن السلام من الإسلام. وقد أرساه الإسلام في تشريعاته ، ولقد بدأ الاهتمام بدراسات السلام كميدان أكاديمي في الجامعات العالمية منذ الخمسينات، وكان التركيز في البداية على السلام في مواجهة العنف المباشر، كما هو الحال في الاعتداء والتعذيب والاضطهاد والحروب، ليتطور فيما بعد إلى تناول العنف غير المباشر، أي ما يعانيه الناس نتيجة للنظم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تؤدي إلى الموت أو الانتقاص من آدمية الإنسان وانتهاك حقوقه مثل : التمييز العنصري والتعرض للجوع وإنكار حقوق الإنسان (الهارون، 1996م، ص7) .

والتربية دعوة للحياة، والحياة في جوهرها هي السلام مع الذات ومع الآخرين ومع البيئة المادية، ومن هنا فإن التربية من أجل السلام تتراوح في مداها من السلام بين الدول والشعوب إلى الأفراد داخل الأسرة أو الجماعة وأخيراً إلى الإنسان نفسه .

والسلام مطلب إنساني بدونه يعيش الإنسان في فزع وخوف يفقده اتزانه ويجعله يتعامل مع من حوله على أساس أنهم أعداء ويفقده صداقة الناس واحترامهم، والإنسان اجتماعي بطبعه فإذا فشل في التكيف، فإنه يفقد سلامه الاجتماعي ويشعر بالعزلة والتقوقع حول الذات . والسلام مطلب اقتصادي لأن الخلافات تؤثر على قدرات الفرد الإنتاجية، تؤدي لتدني دخله وضعف إمكاناته الاقتصادية، والسلام العادل لا يكون على حساب مصالح الآخرين وإنما يحمي مصالح الفرد ليسعى في اتجاه التعاون والتنسيق مع الآخرين بهدف بناء اقتصاد متين، وعموماً فإن السلام كمطلب اقتصادي للفرد يؤثر ويتأثر بالسلام كمطلب اقتصادي وطني، فمستوى الرفاهية الذي قد يتمتع بها الفرد قد يعود بالدرجة الأولى للمستوى الاقتصادي للدولة التي يحمل هويتها (عزيز، 1998م، ص18) .

توفر الرياضة والتربية البدنية الأرضية لتعلم الانضباط والثقة بالنفس وروح القيادة وتنقلان مبادئ أساسية ضرورية للديمقراطية كالتسامح والتعاون والاحترام .كما تعلمان الإنسان القيم الأساسية لتقبل الهزيمة والانتصار . وبنفس الوقت فإن دروس التربية البدنية غالباً ما تلغي أو تخفض في المدارس أثناء الأوقات العصيبة كالنزاعات أو تأثير مجالات أكاديمية أخرى . كما لا تحظى مبادرات الرياضة بالدعم المطلوب من الحكومات.

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 58 / 5 والمعنون " الرياضة وسيلة لتطوير التعليم والصحة والتنمية والسلم " بالقيم الإيجابية للرياضة والتربية البدنية واعترفت بالتحديات القائمة أمام عالم الرياضة سنة 2005 هي السنة الدولية للرياضة والتربية البدنية ، ويدعو القرار كافة الحكومات ومنظومة الأمم المتحدة والمنظمات إلى:

* إدراج الرياضة والتربية البدنية في برامج التنمية ، بما في ذلك البرامج التي تسهم في تحقيق أهداف الألفية للتنمية.

* العمل بصورة جماعية وتشكيل شراكات مبنية على أساس التضامن والتعاون.

* تطوير الرياضة والتربية البدنية كوسيلة للتنمية الصحية والاجتماعية والتعليمية والثقافية على الصعد المحلية والدولية.

* تعزيز التعاون بين قطاعات المجتمع المدني ، يجشع القرار رقم 58 /5 الحكومات والهيئات الرياضية الدولية على تنفيذ مبادرات شراكة بهدف دعم مشاريع التنمية المستندة إلى الرياضة التي تهدف إلى تحقيق أهداف الألفية للتنمية.

قوة الرياضة

تلعب الرياضة والتربية البدنية دوراً هاما على الصعد الفردية والمجتمعية والوطنية والعالمية ، فعلى الصعيد الفردي ، تعزز الرياضة من قدرات الفرد والمعرفة العامة لديه ، أما على الصعيد الوطني ، فهي تساهم في النمو الاقتصادي والاجتماعي وتطور الصحة العامة وتقارب بين مختلف المجتمعات . وعلى الصعيد العالمي ، إذا ما استخدمت الرياضة بصورة صحيحة ، يمكن أن يكون لها دور إيجابي طويل الأمد على التنمية والصحة العامة والسلم والبيئة.

توفر المشارة في الرياضة الفرصة لممارسة الاندماج الاجتماعي والأخلاقي للشعوب أو التهميش بسبب الحواجز الثقافية والاجتماعية والدينية التي يقف وراءها نوع من الجنس والإعاقة وغيرها من أشكال التمييز . يمكن للرياضة والتربية البدنية أن تكونا مجالاً لممارسة المساواة والحرية والتمكين .كما أن الحرية والسيطرة على الجسد أثناء ممارسة الرياضة مهمتان جداً للنساء والفتيات أو الأشخاص ذوي الإعاقة أو الذين يحيون في مناطق تشتد فيها النزاعات أو الأشخاص المتماثلين للشفاء من أمراض ألمت بهم.

الخلاصة:لابد من :

- أن تكون التربية على المواطنة مشروعا أفقيا متكاملا مع المناشط المدنية الأخرى لترسيخ القيم والكفاءات الاجتماعية مثل و الإلتزام بالواجبات نحوالآخرين ونحو الوطن والبيئة وترسيخ ثقافة التسامح و التضامن.... من خلال المناشط المدرسية وخاصة الأنشطة الرياضية.

- وضع استراتيجية التكوين المستمر لمعلمي التربية البدنية و الرياضة و التركيز على الأبعاد التربوية للرياضة المدرسية كوسيط للتربية على المواطنة.

- زيادة الحيز الزمني المخصص للتربية البدنية و الرياضة المدرسية بإعتبار أن فضاءات المواطنة تحتاج إلى جهد وتخصيص وقت كافي .

- إنشاء هيئة أو إدارة مدرسية للتربية على المواطنة تعنى بوضع البرامج و تفعيل مناشط التربية على المواطنة وتقويمها داخل المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية.

- إنشاء مرصد وطني للتربية على المواطنة يخضع لوزارة الشباب و الرياضة أو الرئاسة العامة لرعاية الشباب تعنى بإشراك الطالب في وضعيات ملموسة تمكنه بالفعل أن يعيش المواطنة.

- النهوض بالألعاب الشعبية في إطار إبراز الخصوصية الثقافية وتكريس الهوية الوطنية أو المحلية.

BIBLIOGRAPHY / المراجع

1. AUDIGIER, François. Basic concepts and core competencies for education for democratic citizenship / Council of Europe. Strasbourg, 2000.- 31 p.

2. BIRZEA, César. L’Education à la citoyenneté démocratique : un apprentissage tout au long de la vie.- Strasbourg : Conseil de l'Europe, 2000.- 97 p.

3. BOURDIEU, Pierre. Questions de sociologie, Paris, Editions de Minuit, 1980, p. 83.

خطوة ايجابية أن يجتمع مجموعة من الكتاب والمثقفين الكورد ، ولو جاءت متأخرا . نشجع ونؤيد اية خطوة صغيرة اوكبيرة بين المثقفين الكورد.مهما اختلف الاراء والتوجهات وخاصة في المنعطف التاريخي للثورة السورية ، والمسؤولية التي تقع على عاتق المثقف الكوردي في تنوير ووعي المجتمع الكوردي . كم تمنيت ان يكون كونفراسا شاملا للكتاب والمثقفين الكورد يتم اللقاء والتعارف والتشاور والتسامح .ووضع خطوط عريضة وبرنامج لقيادة المرحلة ، ما أحوجنا الى الحوار وحل الخلافات والمهاترات والتخوين ، ما يلزمنا اكثر من لقاء وحوارلنكون فاعلين وليس منفعلين ، لان المثقفون اكثر من يتعرضون ويشعرون بالظلم والعذاب . وأتمنى ان يكون الملتقى خطوة أولى تليها لقاءات وحوارات وكونفراسات ومؤتمرات بين المثقفين الكورد السوريين .

1_ تنظيم الملتقى جاءت خاطفا وليست من جهة ثقافية بل من جهة سياسية.

2_عدم وجود لجنة ثقافية منظمة وتم اختيار الاعضاء لحضور الملتقى بانتقائية .

3- بيان الختامي جاءت كبيان سياسي وفيها مغالطات أكد على ان الحضور موالون للثورة والبقية ..؟

4- ردود الافعال واسلوب وخطاب الاعضاء انفعالي بعيدا عن النقد الذاتي

5- في البيان الختامي لم يكن واضحا مطالب المثقفين الكورد من المعارضة والحقوق الكوردية هل الفيدرالية ام الحكم الذاتي ام الحقوق الثقافية

رود الافعال على الملتقى بين المثقفين انفسهم بعضهم اعلنها انتصارا على خصمومه والاخر اعتبارها فاشلا

والبعض كان تطرفا باسلوبه في الشتم والاساءة الشخصية لبعض الكتاب بعيدا عن الاخلاق والثقافة

اتمنى ان أرى مبادرات وخطوات رائعة من كتابنا ومثقفينا في نشر ثقافة التسامح والحب والحوار ونبذ لغة العنف والاساءة والكراهية .

bbc

يلتقي حاكم قطر الشيخ حمد بن خليفه آل ثانى مع الأسرة الحاكمة وأهل الحل والعقد في البلاد يوم الإثنين وسط تقارير عن اعتزامه تسليم السلطة لولي العهد الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، حسبما ذكرت قناة الجزيرة الفضائية التي تملكها قطر.

وقالت القناة إنها علمت هذه الأنباء من مصادر قطرية موثوق بها ولكنها لم تذكر تفاصيل أخرى.

وصرح دبلوماسيون في وقت سابق بأنه يجري بحث تسليم منظم للسلطة قد يشمل أيضا استقالة رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني، والذي يشغل أيضا حقيبة الخارجية.

وولد الشيخ تميم في 1980 وهو الابن الثاني للأمير وزوجته الثانية الشيخة موزه ويشغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس اللجنة الاولمبية القطرية.

كان حمد بن خليفة آل ثاني، الذي ولد عام 1952، تولى إمارة دولة قطر بانقلاب على والده في عام 1995.

واصبحت قطر لاعبا رئيسيا في منطقة الشرق الأوسط وخاصة بعد ثورات الربيع العربي.

انتهت نصف عملية الإنسحاب من داخل الأراضي التركية، التي بدأها حزب العمال الكوردستاني بتاريخ 8/أيار/2013، حيث وصلت مجموعات قوات الدفاع الشعبي الكوردستاني المنسحبة من مناطق  بينغول وآمد وبتليس، إلى معسكر "متينا" الواقع ضمن المناطق الحدودية مع إقليم كوردستان، بعد مسيرة دامت من 45 ـ 50 يوماً.
جاء ذلك في خبر نشرته صحفية حرييت التركية في عددها الصادر اليوم الأحد 23/6/2013، " وصلت 3 مجموعات كل واحدة منها تضم 50 مقاتلاً من عناصر العمال الكوردستاني الى معسكر "متينا" في المنطقة الحدودية مع إقليم كوردستان، وقدمت هذه المجموعات من مناطق آمد (ديار بكر)، بينغول، وبتليس".
وقالت دلال آمد إحدى أعضاء هيئة أركان قوات الدفاع الشعبي الكوردستاني لصحيفة حرييت، إن بناء المخافر الحدودية والسدود في المناطق الجبلية يعني إجراء التحضيرات لحرب من قبل القوات المسلحة التركية، وبالرغم من كل هذه اللمارسات التي تقوم بها الحكومة التركية نحن ملتزمين بالعملية السياسية، وسنعمل على تنفيذ كل المهام الملقاة على عاتقنا بأكمل وجه من أجل إنجاح المرحلة، مشيرة إلى المرحلة الثانية بعد إنتهاء الإنسحاب الكامل تقع المسؤولية التامة على عاتق الحكومة التركية، وذلك من خلال إصدار قانون خاص ضمن الدستور حول وجود القضية الكوردية في تركيا.

PUKmedia عن حرييت التركية

.
الربيع العربي بدأ من تونس وأصاب كل شعوب المنطقة العربية بالعدوى , ليكون صراع بين حركات الشباب والحكم الدكتاتوري , تحول الى صراع بين الحكومات والأسلاميين , لم تحصل فيه الشعوب على الازدهار ولم تتذوق النتائج , ربيع أخر في تركيا بين الاسلاميين المنتخبين والعلمانية ,مرسي أحد نتائج الربيع و في مصر يوجه صوته العالي وهو يخاطب الجمهور  والمؤتمرات الدولية , وكأنه بائع خضار يروج لبضاعته , لا يهمه ان أزعج الأخرين او خرج عن اللياقة والدبلوماسية , معتقداً ان أفضل وسيلة للأعلان من وصول الصوت الى أبعد المسافات , ولا يهمه نوعية البضاعة ومكان بيعها , يبدو إنه لم ينفك من المؤوسسة الأخوانية ولم ينزع ثوبها , لم يفرق بين المسجد ورئاسة الحكومة , حتى يتوهم أنه في خطبة للصلاة ويفرض سماعها حتى لغير المسلمين في حالة من التشدد والتطرف , وبعد عام من تولي مرسي رئاسة مصر في 30 حزيران , شباب وحركات وقعوا أستمارات يعتزمون منها النزول للشارع في نفس التاريخ وشعارهم ( تمرد ) , مرسي اول رئيس منتخب جاء على أنقاض مبارك وصادر طموحات الشباب الداعية لمحاربة الفقر وحرية الرأي ووسائل الاعلام , العواطف جياشة واستياء كبيرة نتيجة الشلل الأقتصادي والسياسي وفقدت مصر دورها الأقليمي , فلم يختلف عن سابقه في مواجهة الاضطرابات ويستعد لذلك انصاره للخروج بالتظاهرات المضادة في الجمعة التي تسبق تظاهر المعترضين , تنذر المواجهات بأندلاع العنف الذي لم ينقطع منذ عامين , المعارضة لمرسي تضم ليبراليين ومسيحين وجماهيرمستاءة من الواقع الأقتصادي ,وهذا الحراك في مصر يقترب من تركيا وقطر في اغلب التوجهات وكلاهما يسندان المعارضة السورية خاصة بعد سحب مصر لسفيرها منها , ويرتبطان مع امريكا بالمعاهدات , مرسي لم يتوقف من مشروعه في أحتكار الحريات ومحاولته لأيجاد فرعون أخر في مصر مثلما يسعى اردوغان أعادة الامجاد العثمانية وامير قطر يريد جعلها مأوى لطالبان , مرسي قام بتعين محافظين اغلبهم اسلاميين  من الاخوان ومنهم محافظ الاقصر السياحية وهو قائد أحدى اجماعات المتشددة وهذا ما دعا وزير السياحة للأستقالة , رغم المعارضة الشعبية الواسعة بعد عجز السلطة التنفيذية والتشريعية من حسم ملفات الأقتصاد , الجيش المصري كان أغلبه يحضى بالدعم والولاء  من مبارك لكنهم ضحوا بذلك لحماية انفسهم, بينما يعتقد انصار مرسي أنهم تغلغلوا في المؤوسسة العسكرية , وجمع انصاره كما يقولون 7 ملايين توقيع من اصل 91 مليون تعداد الشعب المصري وبأسم حركة ( تجرد ) , المصريون أتعبهم انقطاع الكهرباء ونقص الوقود وارتفاع  الاسعار وتراجع الأقتصاد والسياحة  ومضايقة الحريات , يمكنهم القبول بعودة الجيش , الأصوات بدأت ترتفع للمطالبة بالرحيل لفشله في تحقيق  مطالب الثورة , واهتمامه بالشأن الدولي للأنحياز الطائفي وترك الرغبات الداخلية , وفقدت مصر  قيادة العرب ودورها في تحريك سياسة الجامعة العربية , يبدوا هذه المرة ان الربيع القادم ليس من خلال تغلغل القوى الاسلامية المتطرفة في حركات الشباب وومصادرة تطلعات الشعوب , ولكنها تغيير لحكام في مقدمتهم مرسي واردوغان وحمد أمير قطر لأنهم من الواضح ومن خلال ما يدور في سوريا بدأت بوصلتهم تنحرف باتجاه التطرف الديني والميول للقاعدة او تناغم الأفكار معها , والمجتمع الدولي رافض لتواجد وتحركات القاعدة كما أقر في قمة الدول الثمانية اخيراً , التغيير سيكون سلمي في قطر بأيجاد بديل قومي غير اسلامي والعلمانية والحركات المدنية في تركيا ومصر , وبذلك يستمر مسلسل استنزاف الشعوب الأسلامية من خلال أفعال الحركات المتطرفة وردود الافعال العالمية تجاهها .

 

لوح الجيش المصري بالتدخل إذا خرجت الأمور عن السيطرة خلال المظاهرات التي دعت إليها المعارضة في 30 من يونيو / حزيران الجاري.

وقال وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسى إن الجيش لن يظل صامتا "أمام انزلاق البلاد فى صراع يصعب السيطرة عليه".

ويأتي ذلك التحذير قبل أسبوع من مظاهرات دعت إليها التيارات المدنية المعارضة بمناسبة مرور الذكرى السنوية الأولى لتولي الرئيس محمد مرسي السلطة.

وتتزايد المخاوف في مصر من اندلاع أعمال عنف وحالة من الفوضى تهدد استقرار البلاد.

وجاءت تصريحات السيسي، وفق بيان المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة عقب ندوة تثقيفية لأفراد القوات المسلحة في القاهرة.

ودعا السيسي " الجميع، دون أى مزايدات، لإيجاد صيغة تفاهم وتوافق ومصالحة حقيقية لحماية مصر وشعبها".

"أدعو الجميع، دون أي مزايدات، لإيجاد صيغة تفاهم وتوافق ومصالحة حقيقية لحماية مصر."

وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي

وقال "لدينا من الوقت أسبوع يمكن أن يتحقق خلاله الكثير وهى دعوة متجردة إلا من حب الوطن وحاضرة ومستقبله".

وتعد هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها وزير الدفاع المصري بهذه اللهجة وذلك منذ بدء تصاعد الصراع بين القوى السياسية.

وكانت مظاهرات حاشدة، شارك فيها مئات الآلاف، خرجت الجمعة دعما للرئيس مرسي استباقا لاحتجاجات التيارات المدنية التي يقول الإسلاميون إنها تسعى لإسقاط رئيس شرعي جاء عن طريق صناديق الاقتراع.

"نفق مظلم"

وأضاف بيان السياسي أن مسؤولية الجيش تجاه شعبه تحتم عليه "التدخل لمنع انزلاق مصر فى نفق مظلم من الصراع أو الاقتتال الداخلى أو التجريم أو التخوين أو الفتنة الطائفية أو انهيار مؤسسات الدولة".

ويعد هذا أقوى تحذير من المؤسسة العسكرية منذ أن سلم الجيش السلطة لمرسي قبل عام بعد انتخابات تلت ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وكان السيسي قد استبعد الشهر الماضي في تصريحات أي احتمال لتدخل القوات المسلحة في الساحة السياسية مجددا، داعيا الأطراف المختلفة إلى الاحتكام إلى صناديق الإقتراع بدلا من مطالبة الجيش بالتدخل.

وقال السيسي: "القوات المسلحة لا تفكر في النزول إلى الشارع، والجيش ليس حلا، والوقوف أمام صناديق الاقتراع...أفضل من تدمير البلاد".

bbc

إتفق المكتبان السياسيان للإتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني في الإجتماع المشترك الذي عُقد اليوم الأحد في مدينة أربيل, على ضرورة إيجاد توافق وطني حول مشروع دستور إقليم كوردستان.

وأوضح المكتبان السياسيان في بيان تلقتNNA نسخةً منه, إن الإجتماع الذي تم بإشراف كلاً من كوسرت رسول علي نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني, "بحث الأوضاع في كوردستان والعراق والمنطقة والتطورات المتوقعة، بالاضافة الى سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والاتفاقية الإستراتيجية"، كما بحث المكتبان السياسيان عملية الانتخابات المقبلة في كوردستان والتي من المقرر اجراؤها في 21 أيلول من العام الحالي.

هذا وأكد المكتبان السياسيان دعمهما لجهود برلمان كوردستان في متابعة رسالة الرئيس بارزاني حول التوافق الوطني حول مشروع الدستور، كما قررا استمرار الاجتماعات المشتركة بينهما.
---------------------------------------------------
آراس-NNA/

شفق نيوز/ اكد البيان الختامي وتوصيات الحلقة الدراسية التي عقدتها المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في إقليم كوردستان العراق، على اهمية الاهتمام باللغة السريانية وادراجها ضمن المناهج الدراسية وتاليف قاموس كوردي سرياني.

altوعقدت للفترة من 20 إلى 22 حزيران 2013 وبرعاية رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني حلقة دراسية بعنوان " العلاقات الثقافية بين الكورد والكلدوآشوريين السريان" دورة (وليم يوحنا) في ناحية عنكاوا باربيل، ألقي فيها 34 بحثا ودراسة لعدد من الكتاب والأكاديميين والباحثين والفنانين من مختلف مناطق كوردستان.

وتناولت محاضراتهم الآداب والفنون والتاريخ والشخصيات السريانية المعروفة والعلاقات الثقافية والاجتماعية والتعليم السرياني والصحافة والموسيقى وغيرها من المواضيع، جرت حولها نقاشات مستفيضة.

وفي ختام الحلقة توصل المشاركون إلى مجموعة توصيات منها "تقوية اواصر التعايش المشترك بين مختلف القوميات والمكونات الدينية في اقليم كوردستان على اسس تقبل الاخر، وعدم السماح مطلقا للتعصب الديني والطائفي، ومعالجة

كل أحتقان من هذا النوع وفق اسس علمية ترتكز على الاخوة المتبادلة التي تميزت بها كوردستان، مع ايلاء التعليم السرياني المزيد من الرعاية والاهتمام من قبل المؤسسات التربوية في حكومة اقليم كوردستان، وفتح أقسام اللغة السريانية في جامعات الإقليم ولا سيما في جامعة صلاح الدين بأربيل وجامعة دهوك أسوة باللغات الأخرى. وتأسيس الأكاديمية السريانية (مجمع علمي) يساعد على تطوير اللغة السريانية وآدابها".

كما تضمنت التوصيات "إنشاء مجمع ثقافي- اداري للمديرية العامة ودوائرها في عنكاوا يتضمن مسرحا وصالة عرض (كاليري) ومبنى للمديرية العامة ومبنى لمديرية أربيل وغيرها من المرافق لانها تزاول أعمالها حاليا في بيوت مؤجرة غير مناسبة لعملها. وإشراك المثقفين السريان ضمن ايفادات وزارة الثقافة والشباب الأدبية والثقافية والفنية إلى الخارج".

وحث المشاركون في توصياتهم على "ترجمة ما يتيسر من الكتب المتخصصة بالثقافة السريانية وآدابها وفنونها وتراثها إلى اللغة الكوردية لتعريف الشعب الكوردي بها وبالمقابل العمل على ترجمة نتاجات المثقفين والأدباء والفنانين الكورد إلى السريانية مع عقد ندوات ولقاءات ومؤتمرات مشتركة بين المثقفين الكورد والكلدوآشوريين السريان وتشكيل لجنة مختصة لتأليف قاموس سرياني ـ كوردي بالاضافة الى ضرورة فسح المجال من قبل وزارة التعليم العالي في اقليم كوردستان امام خريجي القسم السرياني في جامعة بغداد لأكمال دراساتهم العليا خارج العراق بغية الاستفادة من كفاءاتهم الاكاديمية".

ع ب/ ع ص/ م ج

صوت كوردستان: في كتاب نشر حديثا تحت أسم " النشطاء الدنماركين" جاءت اسم العديد من النشطاء في الدانمارك و في مجالات مختلفة و جاء أسم الناشطة الكوردية وداد عقراوي في مقدمة النشطاء البارزين في الدنمارك. رابط عنوان الكتاب:

http://www.barnesandnoble.com/w/articles-on-danish-activists-including-hephaestus-books/1110479619?ean=9781244693944

بعض الأسماء الواردة في الكتاب:

1. عن الدكتورة وداد عقراوي فهي من مواليد مدينة اكرى / عقرة في جنوب كوردستان / إقليم كردستان العراق وهي مقيمة في الدنمارك منذ عام 1992. حصلت على شهادة الهندسة المدنية عام 1990 في كوردستان.  وحصلت  سنة 1999 في الدنمارك على درجة الماجستير في علم الجينات وتحديد وظيفة الجينات المجهولة وفي المايكروبيولوجيات والامراض الوراثية ، وبعدها عملت في مستشفى الملكي  في كوبنهاغن. وحصلت على درجة الدكتوراه بامتياز مع مرتبة شرف في الامراض السرطانية في الشهر الحالي 2013 في الولايات المتحدة.

شهادات من دورات دراسية عديدة وكورسات تطويرية في مختلف المجالات.

تقلدت عقراوي عديد من المناصب في منظمات أنسانية مختلفة و عملت كمندوبة لشبكة العمل الدولي بشأن الاسلحة الصغيرة لدى الامم المتحدة ورئيسة منظمة الدفاع الدولية .

بين 9من فبراير 2006 ولغاية 18 يونيه 2007 :

عملت سفيرة منظمة العفو الدولية لمناهظة التعذيب وعضوة في الهيئة القيادية العليا لمنظمة العفو الدولية فرع الدنمارك. ممثلة منظمة العفو الدولية في الامم المتحدة، عضوة في جمعية الاتحاد الاوربي لمنظمة العفو الدولية. عضوة في الهيئة السياسية المسؤولة عن وضع خطة عمل منظمة العفو الدولية. عضوة في هيئة تطوير وتوسيع منظمة العفو الدولية. عضوة في الهيئة الوظيفية في منظمة العفو الدولية. ممثلة الهيئة القيادية العليا لمنظمة العفو الدولية لدى منظمة مساعدة اللاجئين الدنماركية وهيئتها العليا والوظيفية وهيئة اللجوء.


القت العديد من الندوات العلمية والحقوقية والمحاضرات الثقافية والسيمنارات الاكاديمية البحثية في معظم المدن الدنماركية وفروع منظمة العفو الدولية في الدنمارك والمؤسسات الثقافية.على مدى العامين 2005 و2006 عملت كاتبة لمنظمة العفو في مجموعة "اكتب من اجل الحياة" ومجموعة التحرك السريع والطارئ وغيرها.

.نشر العديد من المساهمات والمقالات باللغة الدانماركية في اشهر الجرائد الدنماركية ونشر المقالات في جرائد كردية وعربية، بالاضافة الى المساهمة في تحضير وتنفيذ حملات متعددة لمنظمات دنماركية وعالمية مختلفة، من ضمنها صندوق الأمم المتحدة للسكان والهيئة العالمية لمساعدة ضحايا التعذيب.لها نشاط تلفزيوني واذاعي وكتابي مقالي وادبي واسع في الكثير من مواقع الإنترنت بخصوص انتهاكات حقوق الانسان والعنف ضد المرأة وغيرها.

* عضوية منظمات اوربية وعالمية:
ـ من مؤسسي منظمة الدفاع الدولية وبدأت عضويتها في يونيه 2007 بشكل رسمي.
في الجمعية العصرية الدانماركية للثقافة منذ عام 2004 .ـ في الهيئة الادارية العليا لمنظمة جائزة نساء اوروبا ـ فرع الدانمارك منذ عام 2003 .ـ في منظمة التضامن العالمي للاطفال منذ عام 2003 .ـ في نقابة المهندسين المدنيين منذ عام 1994.ـ في نقابة الباحثين منذ عام 1999

اصدارات: -;-2003 رواية "كتاب تارا" باللغة الدنماركية. 2005 رواية "كتاب تارا" باللغة النرويجية التي اشتريت من قبل وزارة الثقافة النرويجية ووزعت على كافة المكتبات النرويجية. في العام الحالي رواية
"تحت ظل الامل"

حول بعض نشطاء الدنماركيين الذين وردت اسماءهم بعد د.وداد عقراوي

Jens Galschi . 2

فنان و خبير في النحت. نشيط في حقوق الانسان و مشهور في معاداته للانظمة القمعية.  من اشهر اعماله

عمود العار هو عبارة عن سلسلة من المنحوتات  كل النحت هو تمثال طويل القامة 8 متر من البرونز والنحاس أو الخرسانة. تم افتتاح النحت في منتدى المنظمات غير الحكومية للقمة منظمة الأغذية والزراعة في روما عام 1996. منذ ثلاث ركائز تم اقيمت في هونغ كونغ، والمكسيك، والبرازيل. وكان من المقرر عقد اجتماع رابع في برلين

http://en.wikipedia.org/wiki/Jens_Galschiøt

Hagbard Jonassen .3

كطالب شاب و مجند في الجيش الدنماركي كان أحد المؤسسين لفرع الدنماركية الدولية لمقاومي الحرب 'في عام 1926. شغل منصب رئيسها 1936-1942 ومرة أخرى من عام 1964. كما شارك في تأسيس الإنسانية غير الحكومية منظمة Mellemfolkeligt Samvirke في عام 1944. في 1960s، يوناسن تشارك نفسه في النضال الشعبي ضد الأسلحة النووية

عمل برفسور في جامعة كوبنهاغن

http://en.wikipedia.org/wiki/Hagbard_Jonassen

Inge Genefke .4

طبيبة دنماركية،  كرست حياتها المهنية Genefke خصيصا لعلاج وتأهيل ضحايا التعذيب. بدأت حياتها المهنية في هذا المجال في عام 1973 بعد أن أصدرت منظمة العفو الدولية نداء إلى الأطباء في جميع أنحاء العالم لمساعدة أولئك الذين تعرضوا للتعذيب.

وقالت إنها بدأت كما شارك في تأسيس المجموعة الطبية الدنماركية لمنظمة العفو الدولية في عام 1974. في عام 1982 أسست مركز التأهيل والبحوث لضحايا التعذيب (RCT) في كوبنهاغن، الدانمرك. تم تأسيس المجلس الدولي لتأهيل ضحايا التعذيب في عام 1985، في البداية باعتبارها الذراع الدولية للRCT. كما واصلت مطالب في النمو، وقد تم تأسيسها في IRCT كمنظمة دولية ومستقلة في عام 1997، مع Genefke العامل بوصفه السفير IRCT.

http://en.wikipedia.org/wiki/Inge_Genefke

Katarina Tomasevski .5

كاتارينا توماسيفسكي  مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في التعليم لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

الفت عدد كتب حول حقوق الانسان و حقوق التعليم.

http://www.tomasevski.net

 

الأحد, 23 حزيران/يونيو 2013 23:33

خربشات أنثى - روني علي

1
في أول زيارة إلى المقبرة
تلاسنت مع الإبليس
فشدني إلى هاوية المعصية
وأنا استغيث
هلعاً
من أزيز الرصاص

2
في أول خطوة من قدمي المتورمتين
كانت شوارع الصمت في بلدي
مزروعة بالياسمين
وحبيبتي تجمع الحصى
وليمة للعابثين بخيوط التماس بين الشهيق والزفير

3
في أول رحلة إلى أساطير العشق
كتبت رسالة من أهداب مقصوفة
على خدود تورمت من الخجل
فتنفخ في أسطري نفحات ملتوية
لم أدرك سرها
إلا، والتيار يجرفني

4
في أول مرة وطأت فيها فنجان القهوة
تراءت صورة حبيبتي في قعر المستحاثات
وأدركت حينها
أن السماء ملبدة بغيوم الصمت
وأن الدموع ستزحف نحو الشرق
لأن حبيبتي لا تجد في القهوة إلا قراءة الفنجان

5
في أول حوار على صدر الغزل
تطايرت الصحون من مغاسل الدنيا
وأرجأت نحلة رحلتها إلى التويجات
لتلسع بشفتاي صحنا مكسورا
على جانب خد استسلم لزوبعة الكلمات
في سرير انكسرت أضلع صرخاته

6
في أول حفلة لجواز سفري
نتفت الديوك أجنحة الصراصير
فقلت يومها
أن السفر بلا جواز سفر
يشبه الصمت عند غروب الشمس
على قلاع المترفين

7
في أول يوم خربشت أنثى على دفتري
حملتني أمواج الوهم إلى قوس قزح
بللت فراش جدتي من حلم لم يرتوِ
وتعاطفت مع قطة فقدت قصة عشقها
حين ضخت سحابة هوجاء في كوخ أرملة
صامت دهرا على ذاكرة الشبق

8
في أول همسة منها
نزحت إلى تلاوة حروف
أجهل تقاسيم وجهها
وتلعثمت عند باب الالتحام
حين شدتني من نشوتي
وصفعتني بقبلة "نازح"

الأحد, 23 حزيران/يونيو 2013 23:29

باوکی دوین - أحلام أحلام

أحلام أحلام

محکیات حلمیة متخیلة

بقلم أنطونیو طابوکی

نقلە إلی العربیة

رشید وحتی

ترتیب الکلمات مع شی من الإضافە

باوکی دوین

حلم

آرثر رامبو

شاعرا ومتسکعا

ولد آرثر رامبو فی الجزء الریفی الأوسط من شارلیفل فی الأردین فی شمال شرق فرنسا سنة ١٨٥٤ من أسرة متزمتة ،هرب إلی باریس فی سن السادسة عشرة للانظمام إلی إنتفاضة الکمونة .

هناك عاش حیاة التسکع والمغامرة ،عبر المشهد الشعر الفرنسی کنیزك . تارکا قصائد رؤيوية ذات غنائیة غریبة ، أحب الشاعر بول فرلین جرب الجوع وأسرة المستسفیات. تسکع عبر أوربا فی فرقة للسیرك . بعد أن غادر القصیدة صار مهربا فی الحبشة .عاد إلی فرنسا بسبب ورم فی إحدی رکبتیە مما إستدعی بترها لیموت إثرها فی مستشفی مارسیلیا .

فی حزیران

فی الثالث والعشرین

من عام

واحد وتسعین

فی القرن

الثامن عشر

وفی مستشفی

مارسیلیا

رأی الشاعر

آرثور رامبو

نور الحیاة

وقد عاش

شاعرا متسکعا

وفی المنام

حلم بأنە

یعبر

أرض الأردین

کان

یحمل

ساقە المبتورة

بعد أن

لفها

فی ورقة

جریدة

کتب علیها

أحدی أشعارە

بالبنط العریض

وإستند

علی عکازة

الزمن الطویل

کاد اللیل

أن

ینتهی

والقمر

مایزال

فی إکتمال

کانت الحقول

تلمع

بلون الفصة

وتحت

سواد الیل

کان آرثور

یغنی

أغنیة ثوریة

تحکی

عن

امرأة

وبندقیة

بعد أن بلغ

أمام

احدی البیوت

کانت النوافد

مضاءة

إنفتح الباب

وفجاة

خرجت

فلاحة فتیة

منسدلة الخصلات

قالت

إن ترغب

فی بندقیة

فأنا بامکانی

أن أعطیها

لك

لی واحدة

فی مخزن الغلال

شد رامبو

علی

ساقە المبتورة

جاوبها

بابتسامة

عریضة

سألتحق بالثورة

فی

کومونة باریس

کان

للمخزن

بنایة من طابقین

فی الدور الأرضی

کانت ثمة شیاة

و الطابق الأعلی

یتم ولوجە

من خلال

سلم قصیر

قال رامبو

لاأقدر

أن أصعد

أنا

أنتظرك

هنا

بین الشیاة

حینا عادت المرأة

قالت

مثلما

فی أغنیتك

إن ترغب

فی إمرأة

وبندقیة

‌ هذە بندقیتی

وها

‌أنا

تعانقا

بین الشیاة

وسأ لت

عن إسمها

قالت

إسمی أورفیلیا

إسم منبثق

من الحلم

ثم قالت

إبقی معی

فقال

لا أستطیع

أنت لاتسمعین

هآتە الصرخات

لکننی أسمعها

إنها

تنادینی

من

باریس

إنها

صوت الحریة

إنە نداء البعید

أهداها

الساق المبتور

ثم سار فی الطریق

کان

یمشی

کما لو کان

لە ساقان

کان

یمشی

بعیدا....... بعید !

ولم یعد

یعرج

قراءه متأنيه بلا تزلف أو رتوش للواقع السياسي العراقي بعد احداث٢٠٠٣  يجدنا نقف حائرين أمام  جمله من المواقف التي تعكس التردي السياسي لسياسينا ، وفقدانهم لأبسط قواعد العبه السياسية ٠
علاقة تاريخيه ربطت بين فكريين ونظريتين مختلفتين ، نظريه تحاكي وتماشي  التاريخ والفقه ، ونظريه نقف أمامها حائرين ،،،، هل هي اسلامية ! إذن اين الأسس الأسلامية ؟!!! ، هذه النظريتان اجتمعت في بودقة واحد هي (الظلم الديكتاتوري ). فسار كلا منهم في طريق المجاهدة وكلا بحسب نظريته التي يعتقد بها ،،،، كنا نعتقد أن النظريات تسقط أمام العراق لان الهدف هو العراق ، لا أبالغ أن قلت كان مبدأ المجلس الأعلى واضحاً من البدايه ، وحين سمعت خطاب شهيد المحراب من صحن الإمام علي عشيه دخول النجف الأشرف بعد غربه وشوق الى الوطن ، أعلنها صراحة (أنا اقبل ايدي المراجع )، وعمل بكل إخلاص من اجل أن يحصى هذا الشعب بالحرية مره ثانيه من الاحتلال الأمريكي ، حافظ المجلس الأعلى على هذا الموقف ، فبعد مجيء السيد عبد العزيز الحكيم  الى رئاسة المجلس الأعلى كان مخلصاً ومرافقاً للمرجعية في أدق التفاصيل ، وكان يرجع اليهم في الصغيرة قبل الكبيرة ، وهكذا سار على خطاه السيد عمار الحكيم ، كان واضحا في الهدف ولديه رويه جيده واضحة ، ومن يسمع خطابه يجد الصدق بين ثنايا حروفه ٠
في الجانب الآخر عندما نقرا الطرف الآخر من المعادلة السياسية ، وبالرغم من جهاده الطويل ، ونحن نقدر هذا الجهاد ونحترم شخوصه ،،، ولكن المشكلة تكمن في النظريات والتطبيق ، ابتعد من المرجعية ولم يسمع لها ،بل أكثر من ذلك صنع مرجعاً لينافس المرجعية والتي عمرها ألف عام ، هذا الطرف الذي لا يملك الروية ، ولا يملك الهدف ،،، حتى القرارات التي تخص البلد وشعبه هي قرارات ارتجاليه ، تعكس العجز الكلي عن السيطرة على مفاتيح الأمور والقدرة على  التحكم والتمسك بالثوابت الوطنية المستندة الى الدستور ٠
الانتخابات الأخيرة  انتجت نظرية جديدة ، وهي لا قيمه لأصوات الناخبين ،،، فنرى الكتل الفائزة سعت الى الحصول مغانمها من هذه الحرب الانتخابية ٠
المجلس الأعلى وفي  مناسبات كثيرة اكد السيد الحكيم على وجود ميثاق الشرف بين المجلس الأعلى وبين القانون ، وفي مقابل ذلك توجد تفاهمات مع الجميع ومع التيار الصدري ،، وهذا الشيء إنما يعكس  تجسيد القيم والجيد الذي يتمتع بها المجلس الأعلى ، وما اللقاء الرمزي إلا مصداق لقولي هذا ٠
إذن كان واضحا في موقفه ، وكان حريصا اشد الحرص على ضرورة مشاركه الجميع بلا استثناء ولا إقصاء ، لان مشاركه الجميع يطلق رسالة جيده داخلياً وإقليمياً، وإعطاء حقنه من التطمينات للمكون السني والذي هو الآخر يخاف على نفيه من هذا التنافس ٠
التحرك الذي قام به القانون والذي بدأه في النجف الأشرف ، عكس عدم المصداقية لديه ، مما أحرج الكتل السياسية والمجلس الأعلى أمام شركاءه ، فكانت الخطوط الثانية في البصرة ولولا حصول مقاعد تؤهل المحافظ الجديد وكتلته (المواطن) لكانت هي الأخرى فرصه للتلاعب  وإقصاء للشريك ٠
من يجمع هذه المواقف ويحللها ،يصل الى نتيجة واضحة هي الإقصاء والتهميش ، ومحاوله فرض  المعادلة السابقة وسيطرة الحزب الواحد ، والذي اعتقد ما حصل في بغداد هو تحكيم لهذه الدكتاتورية الحزبية ، رغم الملاحظات الكثيرة، والشبهات التي شابتها من دخول أطراف لا يمثلون ثقلا في الانتخابات ،بل أمثر من ذلك لا يستحقون مثل هذا الامتياز ٠

النتيجة التي نخرج بها أن هناك اختلافا جوهرياً في المناهج والرؤى ،واختلافا في طريقه التعاطي مع الملفات ، وطريقه أدارت الأمور ، لأننا نعيش في حكومة الأزمات في ظل دوله الفشل ، اعتقد أنتا نحتاج الى وضع خاطره طريق للعراق ، ونظريه مستقب