يوجد 447 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 13:20

عرب كركوك: شكلنا ائتلافا لضمان وحدتنا

شفق نيوز/ اعلنت القوى والاطراف السياسية العربية في تجمع لها في كركوك، عن تشكيل اول قائمة انتخابية تحضيرا للانتخابات البرلمانية في نهاية نيسان القادم وتضم لاول مرة قادة الحراك الشعبي بمشاركة المئات من الشخصيات والوجهاء بينهم شيوخ عشائر ورموز دينية بهدف لتوحيد الصوت العربي في المحافظة.

وقال القيادي في الائتلاف عبد الرحمن العاصي لـ"شفق نيوز"،ان الائتلاف يعتمد اسلوب الوسطية والاعتدال وتبني الحوار في التعامل مع مكونات كركوك، مبينا ان شعار القائمة هو "خيارنا هو المشاركة في الانتخابات لضمان وحدتنا وتحطيم الظلم وتحقيق السلام وتقوية التعايش في كركوك".

واضاف ان الائتلاف الجديد "يمثل تطلع العرب لنيل حقوقهم ويؤمن بالحوار البناء وعراقية كركوك"، متوقعا ان يكون له "دور كبير" في الانتخبات البرلمانية.

وأضاف ان مشاركة العرب في الائتلاف الموحد سيكون له "الاثر الاكبر" في توحيد الناخب العربي لانتخاب من يمثله في هذه الانتخابات.

وكانت الاحزاب والقوى الكوردية في كركوك قد شكلت هي الاخرى قائمة تضم 16 حزبا كورديا لخوض الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في 30 من شهر نيسان المقبل، فيما اعلن التركمان انهم سيخوضون الانتخابات في قائمة موحدة.

أ أ/ م م ص/ م ف

 

 

الإندبندنت: وثيقة تكشف تمويل السعودية للإرهاب

 

لندن – الزمان

 

كركوك ـ مروان العاني

 

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن برقية سرية بعثت بها وزير الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون عن تمويل الإرهاب إلى سفارات الولايات المتحدة، تفيد بأن السعودية تعد اكثر المصادر اهمية في تمويل الإرهاب.

 

وقالت الصحيفة في تقرير بعنوان “أصدقاؤنا السعوديون يمولون القتل الجماعي في الشرق الأوسط نشرته امس إنه (بالرغم من التصميم المفترض من الولايات المتحدة وحلفائها لخوض الحرب على الإرهاب فإنهم قاوموا بشدة في ما يتعلق بالضغط على السعودية وأنظمة الحكم الملكية في الخليج لوقف تمويل الجهاديين).

 

وأضافت الصحيفة أن (تقريراً للاستخبارات الأمريكية عن هجمات الحادي عشر من ايلول، خلص إلى أن تنظيم القاعدة يبدو أنه اعتمد على مجموعة أساسية من الوسطاء الذين جمعوا أموالا من مانحين عدة، وكذلك على جامعي تبرعات آخرين في دول الخليج وخاصة السعودية).

 

ونقل التقرير عن كلينتون قولها في برقية عن تمويل الإرهاب إلى سفارات الولايات المتحدة (أن (مانحين في السعودية يشكلون أكثر المصادر أهمية لتمويل الجماعات الإرهابية في أنحاء العالم).وبينت الصحيفة أن (البرقية التي أوردها الكاتب ترجع إلى عام 2009، وسربها موقع ويكيليكس المتخصص في كشف الوثائق السرية). وأرجع التقرير (صمت واشنطن على السعودية الى ماهية هدف الغالبية العظمى من الجهاديين وليس الولايات المتحدة).

 

من جانب اخر  ناشدت  بطريركية  الكلدان في العراق والعالم المسؤولين  بتحمل ادوارهم في فرض القانون وحماية المواطنين خاصة في الظروف الصعبة واعربت عن قلقها من استمرار الاعتداءات.واستنكرت بطريركية بابل للكلدان في بيان تلقته (الزمان) امس (قتل بعض الشباب الكسبة من المسيحيين والايزيدية وغيرهم في منطقة الوزيرية ببغداد بدم بارد).

 

وقالت إن (التفجيرات والاغتيالات التي باتت شبه يومية في بغداد وكركوك والموصل ومدن أخرى مقلقة جدا وتشكل خطرا على البلاد والعباد).وناشدت  المسؤولين أن (يتحملوا مسؤولياتهم في فرض القانون وحماية المواطنين خصوصا في هذه الظروف الدقيقة لان العراق دولة وليس غابة و هذا الوضع يشكل خطرا للكل للغالبية والاقلية).بحسب البيان الذي دعا (الجميع الى  التهدئة واحترام القانون والقيم المشتركة وبناء الثقة والتعاضد ونبذ الطائفية واللجوء الى الانتقام).في غضون ذلك  دعا  رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي رئيس الوزراء نوري المالكي الى تخصيص مبالغ لتعويض المتضررين جراء الاعتداءات التي ضربت كركوك واودت بـ 120 شخصا بين شهيد وجريح.وقال في تصريح امس انه (لا يخفى على احد حجم الاضرار الهائلة في الممتلكات العامة والخاصة التي شهدتها الدور السكنية والمحلات التجارية والمناطق المجاورة في عملية استهداف مديرية الاستخبارات ومن ثم مجمع مول الجواهر في قلب مدينة كركوك) .وقال ان (الجبهة تناشد المالكي بالايعاز لغرض اطلاق مبلغ فوري لتوزيعه على الاهالي باسرع ما يمكن من دون اللجوء الى مماطلات الروتين من اجل انصاف الاهالي حيث ان اغلبية المتضررين هم من اصحاب الدخل المحدود).

الصباح الجديد - وكالات

 

 

اقتراب موعد اجراء الانتخابات وقبلها عقد تحالفات وتشكيل قوائم، يبرز الى السطح الحديث عن مقاعد كوتا الأقليات في محافظة نينوى.
لكن تصريحات من يمثل الأقليات جاءت على شكل تهديدات هذه المرة وموجهة الى أحزاب وقوى تريد الاستحواذ على مقاعدها، بحسب تعبيرهم.
وهنا يأتي تهديد امين عام حركة الإصلاح والتقدم الايزيدية امين جيجو، الذي وجهه الى حزب مسعود بارزاني الديمقراطي الكردستاني، والذي يحذره فيه بان محاولته للاستحواذ على مقعد كوتا الايزيدية ستفشل.
في هذه الاثناء تحضر الى الذاكرة (حملة تضامن للايزيدية) التي بعثت برسالة قبل اجراء انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة موجهة الى رئيسي الجمهورية وإقليم كردستان باعتبارهما رئيسي الحزبين الحاكمين في الإقليم، وكذلك وجهت الى نواب التحالف الكردستاني في البرلمان الاتحادي، حيث اشرت الرسالة تصريح وصفته بالغريب والخطير للنائب الكردي خالد شواني، مقرر اللجنة القانونية في البرلمان، الذي نشر في موقع حكومة الإقليم.
وجاء في رسالة الايزيدية «انكشف الستار عن مشروع جديد للتحالف الكردستاني بخصوص قضية الأقليات، فقد صرح شواني ان التحالف الكردستاني قدم مقترحاً جديداً لحل قضية تمثيل الاقليات بمجالس المحافظات، وحسب قول شواني(المقترح يقضي بفصل قضية الاخوة المسيحيين عن الاقليات الاخرى كالايزيدية والشبك، لان المسيحيين جميع الكتل البرلمانية تؤكد انهم لا اعتراض عليهم ولا توجد خلافات تمثيلهم في انتخابات مجالس المحافظات).
وجاء في رسالة الايزيدية ضمن حملة تضامن «بالتالي يدل تصريح شواني على تفضيل الاخوة المسيحيين على الايزيديين، رغم ان الدستور العراقي تناول موضوع الاقليات الدينية على قدر المساواة، ومن حقنا أن نتساءل ما سبب هذا النوع والتمييز بين مكونات الشعب العراقي؟!!!
يقول امين عام الحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم امين جيجو لـ «المسلة» إن «مساعي ومحاولات الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني في الحصول على مقعد (كوتا) المكون الايزيدي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، لا تنجح، والتجارب الماضية في مجالس المحافظات الاخيرة دليل على ذلك».
ويكشف عن وجود «مساعي حقيقية من حزب بارزاني لتشكيل كيان انتخابي جديد للتنافس على مقعد كوتا الايزيدية في الانتخابات البرلمانية»، عادا هذه المساعي «غير ناجحة».
ويعزو جيجو فشل مساعي حزب بارزاني الى أن «نتائج انتخابات مجالس المحافظات التي اجريت قبل اشهر، ودعم الحزب لكيان الجبهة الديمقراطية الايزدية المشكل من الاكراد ككيان سياسي موالي له ودعمه بالاموال والاعلام، لخوض الانتخابات على مقعد الايزدية، فشل».
«هناك لعبة خطرة هدفها تهميش موضوع الايزيديين، والكلام لجيجو ، مستدركا بالقول «وطبعا بحجة قضية الشبك وانتمائهم القومي، رغم أن طرح الكوتا الايزيدية ليس لها علاقة بإلانتماء القومي، بل هي كوتا أقلية دينية موجودة في محافظتي الموصل ودهوك، ويستحق الايزيدية وفق نسبتهم السكانية نحو ستة مقاعد من محافظة الموصل، واثنين من محافظة دهوك».
ومن المقرر ان تجري الانتخابات البرلمانية في الثلاثين من نيسان عام 2014، حيث تجري المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استعداداتها في الإعلان عن تحديث سجل الناخبين واعداد برامج تثقيفية تساعد الناخبين على التصويت في يوم الانتخابات.

 

زالت الحقبة الماضية من حكم صدام مليئة بالأسرار ويكاد يكون تاريخ تلك الفترة يحوي على الكثير من الملفات السرية التي لم يطلع عليها الناس وحتى إن نشر البعض منها بعد سقوط النظام عام 2003 ولكن التي لم تنشر لم تصدق لفضاعتها وهولها ولعل اخطر تلك الملفات الغريبة وغير المنطقية تتمثل في هروب حسين كامل إلى الأردن مع بنات الرئيس وعودته فجأة ليلقي حتفه بطريقة درامية مازالت تثير التساؤلات ولعل هناك من يعتقد إن مفتاح لغز هذه القصة مازال بيد النائب السابق مشعان ضامن ركاض الجبوري واليكم تفاصيل الحكاية وهي مسندة بالوثائق وهي أيضا تروى بضمير يراعي ذمم الناس وملاقاة رب السماء وليس في تفاصيل هذه الرواية حقدا شخصيا أو افتراء على الآخرين وإنما نعتقد من حق الناس إن يعرفون ما حدث.

وكان هناك في منتصف السبعينات شخص اسمر اللون نحيف القوى لا يزيد وزنه على 40 كيلو غرام يرتدي الدشداشة البيضاء والتي أصبحت قريبة للصفراء من كثر الاستعمال وينتعل حذاء من النايلون تنبعث منه رائحة كريهة تقتل حتى الحشرات والفئران وهذا اليتيم المشرد ظهر ذات يوم في وسط جامعي يدعي انه يمارس العمل الصحفي وحين طردوه استقر في احد الأقسام الداخلية في مجمع الباب المعظم فقد عطف عليه احدهم واسكنه معهم .

ولكن المفاجأة إن هذا المشرد جاء ذات يوم وهو يقود سيارة نوع لادا وفي جيبه 1000 دينار وورقة صغيرة منقوشة بالقلم الأخضر وموقعة من نائب رئيس مجلس قيادة الثورة صدام حسين آنذاك وهي معنونة إلى الرفيق ناصيف عواد رئيس تحرير جريدة الثورة لإيجاد وظيفة للمواطن مشعان ركاض وفعلا تم تعينه في جريدة الثورة رغم انه لا يمتلك شهادة المتوسطة وطلب ناصيف من بعض المحررين الإشراف على تدريبه وهم رياض شابا رئيس قسم التحقيقات وجميل روفائيل وكان الأخير يحول ما يريد إن يقوله إلى تحقيقات ومواضيع لجهله بإسرار الكتابة .

وقد أثار مشعان خلال فترته القصيرة في جريدة الثورة العديد من المشاكل مع الصحفيين والعاملين ووصلت العديد من الشكاوى عن ابتزازه لبعض المواطنين والنساء خاصة فقد جمع ذات مرة مجموعة أضابير من طالبات ووعدهن بالقبول في الكليات وابتزهن اشد الابتزاز ولكنهن صدمن بهذه الوعود الكثيرة وطرقن باب رئيس التحرير ، حتى إن بعض المحررين عبروا عن احتجاجهم أمام ناصيف عواد على سلوكيات هذا الركاض الذي يحاول إن يتكلم باللهجة التكريتة ( عجل يابا ) فأعلن رئيس التحرير صراحة بان هذا الشخص أرسل من قبل السيد النائب ولكن لا يرتبط معه بأي علاقة سواء كانت عشائرية أو عائلية وإنما السبب انه توسل بالسيد النائب وبكى بين يديه وشكا حاله بان والده قد تطوع مع فرسان العشائر لمساندة الجيش العراقي في السيطرة على الحدود مع كردستان وقتل هناك فحن صدام عليه ومنحه 1000 دينار وأعطاه سيارة وقصاصة من الورق في تعينه في جريدة الثورة .

وذات مرة سافر إلى بولونيا وتم إعادته من هناك بعد 10 أيام على كرسي متحرك مع تقارير أرسلتها الخارجية البولونية إلى الخارجية العراقية تتحدث عن شخص اسمه مشعان شارك في ليلة حمراء ماجنة وتسبب مع مجموعة من السكارى في إسقاط مواطنة بولونية من شرفة إحدى الشقق ولقت حتفها فدفع هذا التقرير ناصيف عواد الطلب من مشعان ركاض الانتقال إلى مؤسسة أخرى وفعلا ذهب إلى مجلة ألف باء وأثار فيها الشغب ما لا يعد ويحصى .

فهذا مشعان تمكن من خلال حمله هوية جريدة الثورة إن يتابع في شارع الرشيد مشاهد تصوير فلم الأيام الطويلة فتعرف على المخرج المصري احمد صالح وعلى بطل الفلم الذي لعب دور محمد الصقر وهو كنية لصدام حسين وكان هذا الممثل الشاب الذي يؤدي أو دور في حياته هو صدام كامل شقيق حسين كامل والذي استطاع مشعان إن يحتويه من خلال نشر صفحة كاملة عن وقائع تصوير الفلم وبالطبع فان الذي مارس طريقة هذا الموضوع بطريقة صحفية هو جميل روفائيل وحاز على إعجاب صدام كامل وأصبح هذا ألتحقيقي الصحفي .

ودارت الأيام وأصبح مشعان يدير متجرا كبيرا في السوق العربي يستورد مختلف التجهيزات مستعينا بصديقه صدام كامل الذي أصبح في الخط الأول لحماية صدام حسين وتمكن الجبوري بذكائه إن يعمق العلاقة من خلال صدام كامل بحسن كامل وبقية عائلة صدام وأثمرت هذه العلاقة بعد سنوات قليلة إن يصبح مشعان هو الواجهة التجارية لحسين كامل بل لساجدة خيرالله وصدام حسين نفسه من خلال شركة كانت محاطة بالهيبة والحماية ولها امتيازات مفتوحة وبدون قيود لاستيراد كل شيء وأصبح لها مقرا فخما في عرصات الهندية وكانت هي الوحيدة التي تجري صفقات تجارية مع الأجانب ولو فعلت شركة أخرى لتم اتهامها بالتجسس واعدم صاحبها .

وإن شركة الصقر التي تعتبر اكبر إمبراطورية تجارية في العراق والتي سخرت عائلة صدام حسين لخدماتها تمكن مشعان ركاض ومن خلالها إن يجمع ثروة طائلة جعلته يتجرا لان يصطحب حسين كامل معه لطلب يد امرأة من عائلة طيبة مشهورة هي عائلة الالوسي وفعلا تم الزواج منها وادخل مشعان هذه العائلة بصفقاته التجارية المريبة .

وذات يوم نسى مشعان نفسه وهو يكتب التقارير الإخبارية لجهاز الأمن الخاص عن المتآمرين على الرئيس صدام حسين وتضمن احد تقاريره معلومات عن شروع شخصيات عسكرية نافذة من عشيرة الجبور بمحاولة لاغتيال الرئيس خلال الاستعراض العسكري في عيد الجيش يوم 6 كانون الثاني 1996 وعلى طريقة مشابهة لاغتيال الرئيس المصري أنور السادات وفعلا تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على ضباط اغلبهم من عشيرة الجبور ولم يعلم مشعان إن شقيقه سطام كان من بينهم وقد تم إعدام الجميع وهرب مشعان إلى عمان ليس هربا من صدام وإنما من عشيرته التي أهدرت دمه لخيانة العشيرة وغدره لأخيه والإيقاع في عمومته .

وفي عمان كان مشعان أول من استقبل حسين كامل وصدام كامل وبنات صدام حسين عندما طلب اللجوء في ضيافة الراحل الملك حسين وكان مشعان ناطقا رسميا باسم حسين كامل وقد عقد له مؤتمرا صحفيا واشرف على مأدبة كبيرة حضرتها مجموعات عراقية متعددة من المعارضة وامتنع البعض الآخر لرفضهم التعامل من حسين كامل كونه جزا من السلطة الصدامية وبقية القصة معروفة للجميع لكن الشيء الغير معروف للشعب العراقي ومازال يمثل لغزا محيرا لهم هو من استطاع إن يقنع حسين كامل من العودة إلى العراق رغم انه يعرف جيدا إن عودته ستطيح برأسه وبدون رحمة .

تشير الوثائق إلى دور خطير لعبه مشعان ركاض في هذه القضية فقد فشل السفير العراقي في الأردن من إقناع حسين كامل في العودة وكذلك شخصيات من البوناصر وشخصيات عراقية وأردنية معروفة وحتى الملك حسين لم يستطيع وكان الرجل يرفض بصورة مطلقة ولكنه وافق أخيرا وكان الدافع الأساسي لإقناعه هو مشعان الجبوري ولهذا الأمر قصة يمكن التحقق منها لأي محقق مستقل .

حين كان مشعان في بداية استحواذه على ثقة حسين كامل وشقيه صدام وكانوا آنذاك في خطوط الحماية للرئيس ولم يرتفع نجمهم فقد جمعتهم رحلة سياحية إلى فرنسا وهناك جرى لقاء مع المنجم الفلكي العالمي العراقي الفاصل وهو من أهالي الكاظمية المدعو حميد الازري وكان مشهورا ومطلوبا للرؤساء والملوك وكانوا يصدقونه ويثقون في تنبؤاته التي تحققت لهم عندما كانوا يستثيرونه فقد قاد مشعان حسين كامل إلى الازري فحين تأمل الفلكي وجه حسين كامل وبعد دردشة قصيرة قال له ابشر أيها السيد إن نجمك سيعلو في العراق ولن يعلوا عليك إلا نجم صدام حسين نفسه فاستغرب حسين كامل لكن هذه المقابلة أثارت طموحه وأحلامه وفعلا بعد سنوات وجد حسين كامل نفسه يتجرا في طلب يد بنت الرئيس رغده وحدث ذلك رغم الاعتراضات الكثيرة والشديدة والثورة الكبرى التي قادها أشقاء صدام حسين وفي مقدمتهم برزان مع احتجاج نجل الرئيس عدي صدام لأنهم جميعا كانوا ينظرون لحسين كامل بأنه بمنزلة دونية لا تمكنه من الاقتران ببنت الرئيس صدام حسين لكن هذا الأمر حصل وأصبح حسين كامل بين ليلة وضحاها النجم الساطع بعد صدام حسين ولهذا ظل حسين كامل أسيرا لتنبؤات الازري ومصدرا لثقته وكان على اتصال دائم به يسأله عن مخططات تشغل باله فيجيبه الازري ويطمئن على ماهو عليه .

وهذه المرة استغل مشعان ركاض نقطة الضعف لدى حسين كامل وتمت صفقة كبيرة بين مقربين لصدام حسين جاءا خصيصا وبناءا على اتصالات بينهم وبين مشعان ووعدهم بان لديه المفتاح بإقناعه وسوف يجعله يعود إلى بغداد فورا فأجرى مشعان اتصالا مع الفلكي الازري وأجرى معه صفقة كبيرة مقابل إقناع حسين كامل بان رجوعه سوف يكون في مأمن ومعززا ومكرما وفعلا ذهب مشعان إلى حسين كامل ليخبره وبخبث وحيلة بان عليه إن يستشار الازري في حال قرار رجوعه إلى العراق وفعلا اتصل حسين كامل بالفلكي الذي اخبره بان عودتك ستتم بسلام وان نجمك سيعلو وربما يتجاوز صدام ففرح الرجل وحزم حقائبه وقرر العودة رغم اعتراض صدام كامل وبنات الرئيس وعندما دخل موكب حسين كامل وبنات الرئيس إلى داخل الحدود العراقية من جهة الأردن تم إيقاف السيارات وإخلاء بنات صدام إلى سيارات أخرى عرف حينها إن صدام نصب له فخا وكمينا لا يستطيع الخلاص منه وفعلا انتهت القصة بمذبحة دموية راح ضحيتها حسين كامل وصدام كامل وبعض من أبناء عمومته وبعض المهاجمين .

وظل سر عودة حسين كامل يخيف مشعان ركاض كون حسين اتصل بوالدته واخبرها ما دار بينه وبين مشعان والفلكي الازري وهي الوحيدة التي تعرف هذا السر وفعلا بعد مدة من الزمن اقتحم منزلها بعض المسلحين واردوها قتيلة لتضيع حكاية حسين كامل مع مشعان والازري لكن اختفاء هذه المرأة لم يجد له احد تفسيرا ولكن مشعان لم يهدا له بال لان صاحب السر الوحيد باق على قيد الحياة في فرنسا وشاءت إرادة مشعان ومخططاته الجهنمية إن تجد الشرطة الفرنسية ذات صباح بان الفلكي حميد الازري مقتولا في شقته بضواحي باريس وسجلت الجريمة ضد مجهول وحينها ارتاح بال مشعان الذي بقى سر مقتل والدة حسين كامل والازري لديه وحده .

وبعد هذه الحادثة قامت المخابرات الأردنية بإلغاء إقامة مشعان ركاض ضامن في الأردن وسافر فورا إلى لندن وبعد إن ضبط في قضايا نصب واحتيال تم طرده من بريطانيا فاستقر بعدها في دمشق وهناك رمى شباكه العنكبوتية على كبار ضباط المخابرات وانشأ مافيا دولية لتهريب الأشخاص بتأشيرات مزورة عن طريق الموانئ اللبنانية التي تسيطر عليها المخابرات السورية وامتد نفوذه إلى شمال العراق من خلال تهريب البشر وكذلك المتاجرة بالمشروبات الكحولية والسكائر وارتبط بعلاقات حميمة مع شخصيات كردية كبيرة وأصبح له نفوذا كبيرا في اربيل وأصبح يدعي انه معارضا لصدام حسين حيث اصدر جريدة بتمويل من المخابرات السورية أطلق عليها الاتجاه الآخر .

وبعد سقوط النظام عام 2003 دخل مشعان الجبوري مع البيشمركة إلى الموصل وتوجوه محافظا للموصل ولكن العشائر العربية وخاصة أقاربه من الجبور هاجموه وحاولوا اغتياله وحرقوا سيارته وطردوه فهرب عائدا إلى سوريا وشاءت الأقدار إن يكون مشعان عضوا في البرلمان لكن فضيحته هو وابنه يزن باختلاس مليون ومائتان دولار من الأموال المخصصة لحماية أنابيب النفط وظهر مشعان إن المثل الشائع ينطبق عليه الذي يقول حاميها حراميها حيث كان يتفق مع المخربين والمهربين لتدمير هذه الأنابيب ومن ثم يعود بإبرامه عقود لإصلاحها وبعد إن رفعت عنه الحصانة عاد لأوكاره في دمشق .

ثم أراد إن يلعب دور الضحية ويرفع شعار الوطنية فراح يتغازل مع ما يسمى بالمقاومة ( الشريفة ) فأطلق فضائية الزوراء الإرهابية الماجنة ونفذ العديد من النشاطات المدفوعة الثمن للتشويش على العملية السياسية وتبنت بعض الفضائيات تصريحاته التحريضية وفي مقدمتها قناة الجزيرة .

ولكن الأمر الأكثر غرابة إن هذا الرجل المدان بالإرهاب وبدعاوى قضائية متعددة مازال حرا طليقا ومازالت عقاراته الفخمة التي اقتناها بالمال السحت الحرام شاخصة في الجادرية بل إن تجارته مازالت تغزوا الأسواق العراقية وكأن الحكومة العراقية نائمة وأن الشعب فقد ذاكرته .

هذه والله جزء بسيط من فضائح المدعو مشعان ركاض ضامن الجبوري ونختمها بالإشارة إلى أكثر القصص إثارة والتي تقشعر لها الأبدان وقد روتها المطربة الغجرية ساجدة عبيد في لقاء أجرته معها جريدة البينة الجديدة في عددها المرقم ( 267 ) بتاريخ 9 / 1 / 2007 حيث قالت : أنها التقت مشعان ضامن عام 1982 في مزرعة وطبان الأخ غير الشقيق للطاغية صدام المقبور وان علاقتها معه بدأت منذ تلك الليلة ثم تزوجها سراً وكان يدفع لها مبلغ (150) دينار شهرياً وانه حضر ولادة ابنتهما صبا ، وبعد إن تركهما مشعان بدأت ساجدة تعمل في الملاهي الليلية هي وابنتها ، وفي سنة 2002 التقى مشعان بساجدة من جديد في سوريا وتعرف إلى ابنتهما ، وأخبرته ساجدة بان صبا هي ابنته ولكنه طلب من ساجدة إن تمتنع عن إخبارها بأنه والدها ، واستمر مشعان يتردد عليهن ويغريهن بالمال والهدايا حتى اكتشفت ساجدة عبيد فجأة انه تزوج من ابنته صبا رغم انه يعرف أنها ابنته ، وحين تحرت منه عن ذلك قال لها بالحرف الواحد ( الكاولية لا يعرفون الحلال والحرام ) وبعدها هددها بالقتل إن تحدثت عن هذا السر وأضافت ساجدة إن صبا أنجبت ولدا من مشعان سمي ضامن ، وان صبا هي الفتاة التي تظهر ملثمة في فضائية الزوراء .

ووفقاً للقانون العراقي فان العقوبة التي يستحقها مشعان الجبوري على جريمته هذه وفقاً للمادة القانونية ( 393 ) هي الإعدام شنقاً حتى الموت .

http://knoozmedia.com/index.php?aa=news&id22=12313#.UqbpwCeQmh6

رعى السيد نوري كامل المالكي رئيس وزراء جمهورية العراق الحفل الموسيقي الذي نظمه المعهد الوطني العراقي العالي للموسيقى، بالتعاون مع الامم المتحدة، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان، أحيته الاوركسترا العراقية ـ الكردستانية على مسرح بغداد الدولي ، والقى السيد المالكي كلمة بالمناسبة و باللغتين ( العربية والكردية )قال فيها :

إن إصدار أول طابع بريدي في العراق الفدرالي باسم ( حقوق الانسان ) يحمل العديد من الدلالات والمعاني العميقة والمباشرة لمفهوم ( السيادة وإرساء دعائم حقوق الانسان العراقي بشكل خاص والعربي بشكل عام كواقع على الأرض وبداية لحصول العراقيين على حقهم في العيش بحرية وكرامة وامان في بلدهم العظيم .......!! . واضاف السيد المالكي ( حفظه الله ورعاه ) : بان هذا اليوم بما يمثله من معاني كثيرة ، يذًكرنا بأهمية احترام (حقوق الإنسان ) كما يؤكد على ان الحفاظ على هذه الحقوق هو من واجبات الدولة العراقية بموجب دستورها التي تكفل الدولة بما لا يخل بالنظام العام والآداب:
اولاً :ـ  حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل. ثانياً :ـ  حرية الصحافة والطباعة والإعلان والإعلام والنشر.ثالثاً :ـ حرية الاجتماع والتظاهر السلمي، وتنظم بقانون. بالاضافة الى حماية الفرد من الإكراه الفكري والسياسي والديني) ....!!

واوضح سيادته : بان حكومته حرصت في كل عام على الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة تعبيرا ً منها بأهمية هذا اليوم الذي توج فيه الاعلان العالمي لحقوق الانسان كأبرز وثيقة دولية تعاهدت عليها شعوب العالم لحفظ وصون الكرامة الانسانية .

فهنيئا لكل العراقيين ولكل الانسانية هذا الانجاز التاريخي العظيم والى الامام لتحقيق انجازات كبيرة اخرى في ظل الحكومة العراقية والتي تشرع ببناء (عراق ديمقراطي فيدرالي تعددي موحد) ...!!

 

يوسف أبو الفوز- في يوم 9 كانون الاول الجاري ، ورغم درجات الحرارة المنخفضة والبرد الشديد ، في العاصمة الفنلندية ، هلسنكي ، توافد بنات وابناء العراق الشرفاء ومن كل اجزاء مناطق كردستان، تلبية لدعوة مجلس الجالية الكردستانية في فنلندا ، لتجمع الاحتجاج والادانة الذي اقيم وسط المدينة . وتليت في التجمع كلمات الادانة من مختلف المتحدثين من مثقفين وناشطين سياسيين وشخصيات مستقلة ، والتي طالبت بمجملها الحكومة في اقليم كردستان بالكشف عن المجرمين ومن يقف وراءهم . السيد سالار صوفي رئيس مجلس الجالية الكردستانية في فنلندا قال لنا " ان هذا الحادث لم يكن الاول من نوعه ، في تعرض الصحفيين والمثقفين الى الاغتيال بسبب من اراءهم ومحاربتهم للفساد ، وان الجهات الحكومية في الاقليم مطالبة بحماية الصحفيين وحرية الكلمة والتعبير ، وان مجلس الجالية الكردستانية سيواصل نضاله في ادانة هكذا تجاوزات وجرائم وسيتبع اساليب اخرى للتعبير عن الاحتجاج والادانة . ومن الجدير بالذكر ان تجمع الادانة قرر ارسال رسالة مفتوحة للجهات الرسمية المعنية تحمل وجهات النظر التي توصل اليها التجمع في ادانة الجريمة ومنفذيها والجهات التي تقف خلفها والمطالبة بحماية حرية التعبير. يذكر ان مجلس الجالية الكردستانية في فنلندا كمنظمة مجتمع مدني تأسس في نيسان هذا العام وينشط لاجل اهداف ثقافية واجتماعية وينظم نشاطات تضامنية مع ما يتعلق بمجمل حقوق الانسان وحمايتها .

 

أمسيات مشيغن # 3

 

اجتمع الحضور النوعي في الوقت والمكان المحددين ! قاعة المكتبة الاسلامية في شارع جيس ديربورن متشيغن ! برعاية بورد التجمع الثقافي العراقي في امريكا: العنوان 7801 Chase, Dearborn, MI 48126 ابتدأت المحاضرة التاسعة مساء الجمعة المصادف التاسع عشر من ابريل نيسان 2013! قدم للمحاضرة المهندس الاستاذ عايد شاهين ! فعرف بالمحاضرة الزمن في الفكر العربي القديم والمحاضر عبد الاله الصائغ ! ثم تكلم الصائغ فقال ان اهتمامه بالزمن بدأ منذ مرحلة متوسطة الخورنق في النجف ! فالزمن في مطلع خمسينات القرن العشرين زمنان زمن اجتماعي وزمن نوئي وكنت مهموما بالزمنين ! النجفيون كانوا يفصلون الزمن على مقاسهم وفق الرهبات والرغبات ! وقد همس لي درويش كوفي مازلت اتذكر ملامحه وصوته وكان الدراويش منتشرين بين آثار القصر الاموي وآثار بيت علي بن ابي طالب في الكوفة ثم غابوا بعد 1968 ومطلع السبعينات وتركوا بيوتهم خاوية ! همس الدرويش لي :ياولد هل تريد رؤية الزمان ؟ قلت له نعم ! قال تريد رؤية الزمان ام صاحبه ؟ قلت له لايهمني شيء ! اريد معرفة الزمان ! فنصحني ان اتوضأ وأن احج الى سرداب في مسجدالسهلة لمدة اربعين اربعاء دون ان ابدي شعورا بالملل او الكلل ! ففعلت كما علمني ورأيت معي العشرات رجالا ونساء يفعلون كما افعل ! وكان بعض من سبقنا يتحدث عن انه قابل صاحب الزمان بهيئة حطاب وقال ثان رأيته بهيئة فقير وقال ثالث وقال رابع ... الخ بعضهم طلب منه مالا فأعطاه فاستغنى وبعضهم اودع عنده ذهبا ثقيلا كأمانة ثم عاد ليسترد الأمانة فأنكرها عليه وحين غادر الرجل ذو الأمانة وجد الناكر ان الذهب الذي كان لديه صار حجرا ! وحين انجزت الاربعاء الأخير ذهبت الى بيت الدرويش فخرج الي مكفهر الوجه مرتجفا وطردني ولم ينس ان يقول لي بخشونة انا علمتك وانتهى واجبي فاذاكنت صاحب حظ حسن و كان الله يحبك فسترى صاحب الزمان فتكلمه ويكلمك ! وإذا كان الله لايحبك فسيحجب عنك رحمة الالتقاء بصاحب الزمان ! وتركته وانا اردد مع نفسي انني احب الله والله يحبني والخلل ليس في حظي وانما في تعليمات الدرويش ! ففي قصيدة الوباء مرة اخرى ص 15 من ديواني هاكم فرح الدماء نقلت لمحة من هذه التجربة :

.. حججت اربعين اربعاء

لمسجد السهلة كي اراك لم ارك

نزلت في السرداب كالمسحور لم ارك

سمرني القاع وغصت غصت لاقرار

لا ياشفيعي انني الباحث عن خارطة الشيطان

انا ابنك المنفي عن محرابك المهجور ابن ىالفزع السري في تموز

بي خبل الشارد في مسارب الجزيرة

اعلل الأطفال والجياع والعراة بالقطاف

يمسح عن مدينتي اللعنة يمحو ميسم الجفاف

.. حججت اربعين اربعاء

لمسجد السهلة كي اراك لم ارك

نزلت في السرداب كالمسحور لم ارك

ولن اراك لن اراك لن اراك

لكن عندي وطناً يهواك

ويمكن القول ان جل قصائدي وكتاباتي كانت مشغوفة بالزمن من عودة الطيور المهاجرة الى هاكم فرح الدماء الى مملكة العاشق الى اغنيات للاميرة النائمة الفى مقالاتي وانشطتي ! واذا كنت قد عنيت بالزمن في سبعينات القرن العشرين وانجزت اطروحتي الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام التي اوصت لجنة المناقشة بطبعها على نفقة جامعة بغداد فطبعت بجامعة بغداد ثم طبعت في الكويت دار كويت تايمس 1983 ثم طبعت في بغداد دارالشؤون الثقافيةى ثم طبعت في القاهرة مطبوعات عصمي وطبعت في المغرب وبيروت ومصر .............. الخ !!

الزمن في الفكر العربي القديم -------------------------------------------

قال اوغسطين 535-430 إن لم يسألني احد عن الزمن فأنا اعرفه !اما ان اشرحه فلا استطيع ! . إ . هـ وحديثي عن الزمن يتفادى الزمنين النوئي والفلسفي ولكن لايتحاشاهما !

وقال زهير بن ابي سلمى :

وأعرف ما في اليوم والأمس قبله ولكنني عن علم ما في غد عم

وقال حاتم الطائي :

هل الدهر إلا اليوم أوأمس أو غدُ كذاك الزمان بيننا يتردد

قال: دريد بن ألصمه:

صبـور على رَزْء المَصَائب حافظ من اليوم أَدْبار الأحَاديْث في غَد

قالت سلمى الابانية :

وإن زماناً ايها البكر ضمني وإياك في كلبٍ لشرُّ زمان

وقال عبيد بن الابرص :

وخان النعيم أبا مالك وأي امريء لم يخنه الزمن

وقالت صفية الباهلية :

أخنى على واحدي ريب الزمان ولا يبقي الزمان على شيء ولايذر

وقال ابو الميساء الشيباني : أرى حللا تصان على أناس وأخلاقا تداس فما تصان

يقولون الزمان به فساد وهم فسدوا وما فسد الزمان

جاء في الاخبار ان معاوية بن ابي سفيان سمع حطابا يشتم الزمان فقال لمن معه لو كان الحطاب يعلم معنى الزمان لقتلته ! إنما نحن الزمان .

لقد اثرت الحياة العربية قبل الاسلام في النظرة الزمن فظنوا ان الزمن قوة خارقة تهيمن على مقدرات الحياة واقدار الناس وفي الوقت الذي تجنب فيه القرآن الكريم لفظة ( زمن ) فقد رصد اثر الدهر في العقل الجاهلي والدهر وهو اقرب الاسماء الى الزمن ! ( وقالوا ان هي الا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر ) الجاثية 24 وقد نهى رسول الله صلعم عن شتم الدهر ( لا تسبوا الدهر فإن الله عز وجل قال انا الدهر ! الأيام والليالي لي اجددهما وابليهما وآتي بملوك بعد ملوك ) صحيح مسلم رقم الكتاب 40 باب النهي عن سب الدهر 4/ 1762

وإذا سحنا في العقلين القديمين : الفردي والجمعي توصلنا الى كيف يهرب العربي من الزمن وفق خمس فرضيات :

1 / الهروب من الحاضر الى الغد .

2/ الهروب من الغد الى الحاضر .

3/ الهروب من الحاضر الى قبل الماضي .

4/ الهروب من جريان الزمن الى الثبات ( الخلود ) .

5/ الهروب من اهل الزمن ورموزه ( المجهول / الرموز / التحولات / المفاجأة ) الى المغامرة والصعلكة اي الهروب من الخوف المفروض الى الخوف المنتقى .

والفكر القديم على رأي استاذنا البروف احمد مطلوب لايميز حقيقة بين الواقع والأسطورة كما نميز نحن كما انه لايميز بين الحقيقة والمجاز ! وغالبا ما يعاني مشرح الفكر القديم بين خلط خامة الزمن بخامات تبدو بعيدة بيد انها قريبة ! فنرى تحولات الزمن في الفكر العربي القديم على ثلاثة مساقات :

1/ تحولات الزمن الى السلطان .

2 / تحولات الزمن الى الناس . 3/ تحولات الزمن الى المرأة . السلطان والزمان :

السلطان الرجل الفائق او المتفوق على بقية الناس ووسيلتاه هما الترغيب والترهيب ! وللسلطان اسماء ازيدها صفات مثل رأس ورئيس وسليط وذو تاج والمختم وقرن و سلطة وحاكم وحكومة ومالك وملك وكبش وعماد ومقتدر ورب وربيع وسيد ومطاع تقول الخنساء :

إن الزمان وما يفنى له عجب أبقى لنا ذنباً واستؤصل الراس

قال النابغة :

تخب الى النعمان حتى تناله فدى لك من رب طريفي وتالدي

وقال زهير بن ابي سلمى :

رحب الفناء لو ان الناس كلهمو حلوا اليه الى ان ينقضي الأبد

في الناس للناس انداد وليس له فيهم شبيه ولا عدل ولا ندد

والنابغة :

وانك شمس والنجوم كواكب إذا طلعت لم يبد منهن كوكب

وقال النابغة ايضا :

وأنت ربيع ينعش الناس سيبه وسيف اعيرته المنية قاطع

وقال عمرو بن معدي كرب :

ناطحت كبشهمو ولم أرَ من نزال الكبش بدا وقالت الخنساء :

والقائل القول الذي مثله ينبت منه الزمن الماحل

ويوجز الافوه الاودي تركيبة السلطة :

تلفى الامور بأهل الرشد ماصلحت فإن تولوا فبالأشرار تنقاد

والبيت لايبتنى الا له عمد ولا عماد اذا لم ترس أوتاد

وإن تجمع اقوام ذوو حسب اصطاد امرهمو بالرشد مصطاد

والسلطان ( وفق السير جيمس فريزر / الغصن الذهبي ) غصن ذهبي مغر من احتازه احتاز السلطة رغم اعتراض الناس ! وقد يجد المرأ نفسه سلطانا بالوراثة قال بوشامة بن الغدير :

وجدت ابي فيهم وجدي كلاهما يطاع ويؤتى امره وهو محتب

فلم اتعمل للسيادة بينهم ولكن اتتني طائعت غير متعب

اما عامر بن الطفيل فيأنف من تسنم السلطة بالوراثة :

فإني وإن كنت بن سيد عامر وفي السر منها والصريح المهذب

فما سودتني عامر عن وراثة ابى الله ان اسمو بأم ولا أب

ولكنني احمي حماها واتقي أذاها وارمي من رماها بمقنب

وكان العربي يكره الزمن لاقترانه بالحاكم ! والحاكم فيث الذهن القديم ظالم قال قيس بن زهير يرثي حاكما ظالما :

تعلم ان خير الناس ميت على جفر الهباءة لايريم

ولولا ظلمه مازلت ابكي عليهالدهر ما طلع النجوم

ولكن الفتى حمل بن بدر بغى والبغي مرتعه وخيم

وكان عوف بن الاحوص يفضل الكفن على الثوب مع الحاكم الظالم :

فإنك والحكومة يا ابن كلب علي وان تكفنني سواء

وغالبا ما يثور الناس على الحاكم الظالم قال المتلمس :

وكنا اذا الجبار صعر خده اقمنا له من ميله فتقوما

وقال ضمرة بن ضمرة النهشلي :

وقرن تركت الطير تحجل حوله عليه نجيع من دم الجوف جاسد وقال جابر بن حني التغلبي :

نعاطي الملوك السلم ما قصدوا بنا وليس علينا قتلهم بمحرم

وفي العصور الغابرة جمع الحاكم بين سلطته على الناس وادعائه الربوبية ! قارن معجم علم الاجتماع ص 38 وقد زعم بعضهم بأنهم آلهة وان لديهم سلطانا يمتد على الزمان والمكان وكان ملوك بابل منذ عهد سرجون يدعون الالوهية ! وموت الحاكم نذير شؤوم ! وفي العرب القدماء شيء مثل هذا قال النابغة :

فإن يهلك ابو قابوس يهلك ربيع الناس والبلد الحرام

ووجود الحاكم يعادل وجود المكان بالعدم قالت الخنساء:

نعى النعاة كليبا لي فقلت لهم مالت بنا الارض او زلت رواسيها

وقال عبدة بن الطبيب :

فما كان قيس هلكه هلك واحد ولكنه بنيان قوم تهدما

وبعد فان الحديث عن الزمن وتحولاته موضوعة محصورة بين المجازات وبين الفلسفة وكازال الحاكم حتى اليوم يرى الى نفسه ظل الله على الارض او كأنه ظل الله على الارض فهو يمنح الحياة او يمنعها عن خصمه متى شاء ! وهو يفقر ويغني ويعسكر المجتمع او يمذهبه او يقوده الى الفكر الحضاري المدني المؤسساتي ! وليس عجيبا عن الله وهو الزمن كما في الاحاديث القدسية ( لا تسبوا الزمان فإني انا الزمان ) ليس عسيرا على الله ان يهب العرب وهم كانوا خير امة يهبهم سلطانا بقامة نيلسون مانديلا وبصبره وذكائه وزهده وبصيرته اللهم بارك لنا في العراقيات كي يلدن ابناء يحاكون نيلسون مانديلا اللهم آمين .

اشارات يمكن للقاريء الكريم التواصل مع الموضوع بالتفصيل مع المصادر والمراجع ضمن الرجوع الى كتابنا الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام !

قالوا في كتاب الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام :

قال البروف جلال الخياط ما نصه : .. وهذا عمل من خمسة فصول اشهد الله على قولي في ان كل فصل منه يستحق عليه الصائغ درجة دكتوراه فلسفة بتقدير امتياز لان الصائغ لم يعرف ان لبدنه عليه حقا فبذل من الجهد والاجتهاد والوقت ما يفوق المقدرة التقليدية للباحث حتى انني اصاب بالدوار والاعياء كلما فكرت بسعة الجهد والوقت اللذين بذلهما الباحث علما ان الصائغ شاعر اعرفه منذ ان كان تلميذي في مرحلة الليسانس والشاعر لاينسى هاجس الشعر وكنت اخشى على مشروعه من روحه الشعري فالعلم شيء والشعر شيء بيد انه استطاع بهذا الجهد تقديم عمل فائق ينسى القاريء معه ان المشروع منجز على يد شاعر .

وقال البروف محمود عبد الله الجادر ما نصه : .. الصائغ من صفوة الكوكبة التي دشنت عهدا جديدا من البحث في الدراسات الادبية وشاهد قولي اطروحته هذه التي بين ايدينا .. للمثال فقط اقول ان هذه الاطروحة اشكالات لبثت قرابة الالف عام دون حل .. فرس امريء القيس التي عيب عليه انه وصفها بخيفانة وقد كسا وجهها شعر كثيف وكان الناقد الخلف اسير احكام الناقد السلف والحقيقة مشوشة الى ان قالت اطروحة الصائغ ان ثمة قرانا بين فرس امريء والمرأة الحبيبة والامثلة كثيرة لقد فتح الصائغ باب الزمن في الشعر العربي وبدأ بدراسة العصر الجاهلي وانا على يقين ان باحثين اخرين سوف يتمون الشوط العلمي نحن ننتظر دراسات تعالج الزمن في شعر صدر الاسلام والعصر الاموي وتالعباسي والوسيط والاحيائي والحديث ويبقى للصائغ لطف الريادة في هذا المنطلق المهم .

وقال البروف نوري حمودي القيسي بالحرف الواحد :.. ميزة هذه الاطروحة انها شقت لنفسها منهجا صعبا يعتمد تحليل النص واخضاع كل الاحكام لنتائجالتحليل والفحص ومثل هذا المنهج مهيأ للارتطتم بالقناعات السائدة والمقولات المتداولة مما يعرض الصائغ لمشاكل مع هؤلاء ( غير علمية ) وكان موضوع اطروحته يمثل مغامرة علمية شديدة المخاطر والعناءتقتضيه اهدار جل وقته بين الكتب والوثائق ومشافهة ذوي الاختصاص ..إن سعادتي بهذه الاطروحة سعادتان : الأولى لأني طرف في مناقشتها وتقويمها وهي اطروحة تقول اشياء جديدة ومهمة والثانية بوصفي امينا للمجمع العلمي وامينا لمعهدالجامعة العربية للدراسات الانسانية وعميدا لكلية الاداب في جامعة بغداد اذ تحقق حلم هذه المعاهد العلمية بتدشين دراسات جادة ومبتكرة تقدم للبحث العلمي نتائج بالغة الاهمية وتبتعد عن الموضوعات التقليدية والمستهلكة انني اهنيء نفسي والباحثين في الدراسات العليا بهذا الانجاز الرائد الذي يخاطب الاكاديمي المختص كما يخاطب القاريء البسيط . .

وكتب المفكر الفرنسي العربي اسماعيل لاربي وبخط يده حرفيا: ..الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام جهد متميز والحق ان هذا هو اقل مما يستحق ان يوصف به الجهد الكبير والعلم الغزير الذي يضمه بين دفتيه ! واعجابي بالكتاب وتقديري لايقتصران على مادته الواسعة وهوامشه الغنية وتوثيقه النادر المثال ومصادره التي تشكل مكتبة مهمة ! ولايقف عند اللغة الجزلة والاسلوب السلس والتعبير الجميل بل هو يتجاوز كل ذلك ليشمل المنهجية والعرض المركز والرأي السديد .. هذا الكتاب اثرى المكتبة العربية بكنز لايمكن تقديره وجاد على البحث العلمي بمشكاة وضاءة يمكننا ان نستعين به لاستكشاف افاق العصر الجاهلي بثقة واطمئنان ! انني اهنيء نفسي واهنيء اللغة العربية بهذا العمل الذي يتوغل بعيدا في البحث عن اسرارها راجيا ان نحظى بالمزيد من عبقرية الصائغ العلمية ليتصدر هذا الاسم قوائم المحافل العلمية العربية وغير العربية بتقدم لغتنا وحضارتنا المشتركة في المشرق والمغرب . وكتب البروف عدنان محمد سلمان الدليمي ما يلي : انني معجب بعلمية الصائغ وبخاصة في اللغة ! وان اطروحة الماجستير التي انجزها الصائغ ( الزمن عند الشعراء العرب قبل الإسلام ) هي اطروحتان واحدة في الادب والأخرى في اللغة ولو كان الأمر بيدي لمنحت الصائغ عليها ماجستيرا في اللغة ! انني ادعوا طلابنا وكل الباحثين الى ضرورة الاستفادة منها .

وبعد فان اشكالية رصد الزمن كاشكالية التنقيب في الفكر العربي القديم ففي الزمن فلسفة ولغة وعلم النفس وانواء وحقيقة ومجاز وفي الفكر العربي ثمة الفكر المدري ( سكان المدن ) والفكر الوبري ( سكان الصحراء ) والفكر المائي وما اليه لذلك ثمة دائما زيادة للمستزيد .

عبد الاله الصائغ مشيغن

العاشر من ديسمبر 2013

 

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 12:43

التآخي والكرد الفيليون!- عبد الستار نورعلي

 

نشر السيد وسام رحمن اليوسفي في جريدة التآخي بتاريخ 05-12-2013 في صحيفة التآخي مقالاً تحت عنوان (الكورد الفيليون وسياسة الترويض المكشوفة). هبط فيها ، مع الأسف الشديد، إلى مستوى من الشتيمة والانفعال لدرجة شبّه فيها الفيليين بالخنافس منقلبين، وأنهم غائمو الفهم متضاربو الميول فريسة الوهم والغرور، ونعتهم بفقدان الحاسة الذوقية، وضياع ركائز الصواب، وحبِّ الأنا المتعملقة، وأنهم عرضة للسخرية واللامبالاة وعدم الاكتراث، وأنهم آلة أجيرة ماهرة للنبش تعرف من أين يؤكل الكتف.

لا أدري كيف توصل الى كلِّ ذلك من الخصائص والنعوت، وعلى أيّ استطلاع للرأي استند ، أو على أيِّ بحث علمي وتاريخي ومتابعة ميدانية اعتمد، فتوصل الى هذه النتيجة منَ الصفات السلبية لملايين من البشر في العراق وفي بقاع الدنيا حيث يقيمون، وحيث هُجّروا وهاجروا وتغرّبوا، غصباً وقهراً وهرباً من ظلم واضطهاد وتمييز عرقيٍّ وطائفي وسياسي. إلا أنْ يكون ذلك نابعاً من حقدٍ وكراهية ونظرة عنصرية طائفية كامنة في نفس مطلقها. وهي تجرّنا الى النظر الدقيق في كلِّ ما يُقال، ويُكتب عن هذا وذاك، ومن هذا وذاك، من ألسنة وأقلام تتبرقّع ببراقع جميلة أو قبيحة، سلبية أو ايجابية. وعلينا أن لا نثق بالوجوه السياسية الضاحكة التي تستقبلنا وتعدنا بعسلٍ مصفى قادم. فلا بدَّ أنَّ وراء الأكمة ما وراءها؟

وقد قالَ الشاعر العربيُّ القديم:

وظلمُ ذوي القربى أشدُّ مضاضةً

على المرءِ مِنْ وقعِ الحُسامِ المهنّدِ

فهل بعد كلام قريبنا وسام اليوسفي نجدُ سيفاً أشدَّ مضاضةً وفتكاً ؟!

وهل سمعنا أو قرأنا عدوّاً قد قالَ فيهم مثلَ قولهِ؟!

أقسى ما وسمهم به النظام السابق (العدو) هي تهمة التبعية الايرانية، ولا أعتقد أنّها تهمة. فقد خلق الله الناس شعوباً وقبائل ليتعارفوا، لا ليتنابزوا ويتصارعوا بالألقاب والنعوت، فبئس الاسمُ الفسوقُ بعد الايمان، ومنه الايمان القومي بالمشاعر الجياشة الايجابية التي لاتصل الى حدِّ العنصرية المقيتة اللاغاية لكلِّ ما يخالف، بل الى الجدال بالأحسن لعلَّه يوصل الى رأب الصدع، إنْ لمسنا ما يسيء أو يضرُّ أو يصدع.

الذي ندريه أنَّ الناس الذين كانوا قريبين من الكرد الفيليين، والذين تعاملوا معهم مسؤولين وسياسيين واناساً من العامة، حتى الأعداء، يقولون فيهم تماماً غير الذي ينعتهم به قريبهم اليوسفي. وإنما هو موقف سياسي وقومي متعصب لتقدير خاطئ غير موضوعي منه.

لا يوجد في الدنيا كلها مَن ليس يانتمائين أو أكثر ، عرقي وديني وطائفي ووطني وسياسي، ومناطقي داخل الوطن الواحد. وقد يؤدي ذلك الى اختلاف وصراع عند البعض من المتطرفين أو حاملي جذور الكراهية المقيتة، وما حدث في اقليم كوردستان العراق من أحداث بعضها جسيم بسبب هذا إلا شاهد ودليل على نتائج تعدد الانتماء والولاء عند البعض. فإنْ كانت في الفيليين فليست سبةً، فهم لم يستخدموها في صراع ضد الأخر قومياً أو طائفياً. فإن كان فيهم منتمٍ طائفياً ، فهناك من هو منتمٍ قومياً وبحماسٍ وتطرف. وهو اختيار فرديٌّ بحسب قوة الانتماء قومياً أو طائفياً. وهذا ينطبق على كلِّ القوميات والأديان والطوائف والشرائح والأٌقليات في العراق، وفي العالم كلِّه.

وكلمة الى السيد وسام رحمن اليوسفي:

كيفَ تجرأتَ أنْ تصمَ الكرد الفيليين بما وصمتَ من نعوتٍ، وهم منْ عِرقكَ؟! فإنْ كان هناكَ مسيء أو منحرف، مثلما ترى، فلنسمِ الأسماء بمسمياتها، ولا نطلق التعميمات على مجموعة بشرية بالكامل، وبمثل هذا الكلام المعيب.

قال الشاعر:

لا تنهَ عنْ خُلُقٍ وتأتيَ مثلَهُ

عارٌ عليكَ إذا فعلْتَ عظيمُ

الأعجبُ والأكثر اثارةً للاستغراب:

كيف تنشر مثلَ هذا الكلام صحيفةٌ كرديةٌ لها تاريخ مشرّف ومشرقٌ طويل، ساهم فيه كرد فيليون تأسيساً وأقلاماً، وهي تمثّل فصيلاً كردياً مناضلاً ومهماً، هو من أوائل مَنْ دافع ويدافع عن الفيليين الكرد بحماسة وغيرة؟!

عبد الستار نورعلي

الثلاثاء 10-12-2013

رابط مقال وسام رحمن اليوسفي

http://www.altaakhipress.com/viewart.php?art=40249#pagebegin

 

تعليقآ وتوضيحآ على العنوان والمضمون المنسوب الى الأخ والكاتب ( خيري ) كورو المحترم وحسب ماهو موجود أدناه ….................

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?74278-%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D9%8A-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88-%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%AF%D8%B1-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1-%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9-%D8%A3%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A-%D8%AA%D9%84%D9%88%D8%AD-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D9%82

ولأجله قررت كتابة هذا التعليق والتوضيح ومحاولة ( كشف ) وفضح المزيد والمزيد من ذلك الصراع ( الداسني ) اليزيدي وليست الأيزيدي – الأيزيدي وكما يعتقد الأخ ( خيري ) والآخرون أعلاه وبشكل سلمي وعلمي وموثوق وبواسطة ( القلم ) وحمل الراية ( البيضاء ) التي أتشرف بأنني أقود هذا الصراع ومنذ عام ( 1998 ) وبوحدي وحاليآ ووضعه أمام حضرته وبقية القراء الكرام ونشره على مواقع الكترونية محترمة أخرى وليست على موقع بحزاني نت المحترم.؟

لأن السيد ( سفو ) مدير هذا الموقع فهو ( نجل ) أحد أطراف هذا الصراع ويرفضون وبكل الطرق نشر كل ما يتعلق بذلك الخليفة العربي المسلم والسني المذهب ( يزيد بن معاوية ) و ذلك الشيخ المرحوم ( عدي ) الأول اللبناني الأصل والولادة وعدي الثاني ( الشيخ حسن ) في العراق حوالي عام ( 60 – 644 ) للهجرة المحمدية.؟

حيث وللعلم أن ذلك الصراع ( الشمساني ) أي عابدي ( الشمس ) ومؤمني العقيدة ( باوه رى ) الداسنية الأيزيدية وهم ( بير ) وأتباعهم أو مايسمون اليوم ب المريد.؟

حقيقة وقد وقعت فعلآ وللأسف الشديد ( معركة ) دموية وفي ( صحن ) معبدنا لالش النوراني الشمساني وذلك كانت في ليلة ( القدر ) 15 / شعبان عام 644 للهجرة.؟

عندما طلب الأخير بفرض وأداء ( الصلاة ) وحسب الشريعة الأسلامية والسنية المذهب.؟

على ( كافة ) الأيزيديين ( القدماء ) والأصلاء الكورد واليزيدية ( الجديدة ) والعربية الأصول.؟

والنتيجة كانت ( الخيانة ) وتظلم كافة طبقات أو عوائل ( بير ) القديمة والحديثة الصنع.؟

حيث قامت الطبقات الشيوخ الحالية والمعروفة بأسم ( الشمسانية ) والقاتانية / القحطانية والآدانية / العدوية أضافة الى الشيخ ( محمد ) الباطني الجد الأول للعائلة الأميرية الحالية.؟

بتوزيع وتقسيم ( الرتب ) و المناصب والألقاب السرية والمجهولة الهوية والمعاشات الخيالية والغير عقلانية ( اليوم ) فيما بينهم مثل ( شيخ الشمس ) وشيخ القمر وشيخ السنة في ( السماء ) وحسب ما ستظهر بين النقاط الواردة أدناه …...................................

1.أرجو وأكرر الرجاء من هذا الأخ خيري والآخرون وفي المرة القادمة أن تصححوا العنوان وتقولوا الصراع ( الداسني ) أو الأيزيدي واليزيدي وليست الأيزيدي الأيزيدي.؟

لأنه ( خطأ ) وهناك فرق وتأريخ شاسع وبعيد بينهما لأن ( الطائفة اليزيدية ) مجموعة جديدة وحديثة العهد ظهرت وفرضت نفسها على شؤؤنا الثيوقراطية وبعد عام ( 557 ) للهجرة.؟

أما الداسنية المثرائية الأيزيدية الحالية فكانت موجودة في ( لالش ) وكوردستان قبل ذلك وبآلاف السنين لكن تم ( خداع ) الأيزيديين وتحت مسمى ب ( سريين ماليين ئاديا ) أسرار العائلة العدوية أو الأدعاء بأن ( شيخ وه بير ز كوليين داره كى نه ) أي أن الشيوخ والأبيار قد خلقوا من أغصان شجرة واحدة وغيره من تلك وهذه الأباطيل التي سأكون بصدد كشف حقيقتهم وبعون الله وبمساعدة الخيريين من أمثالكم ولكن.؟

2.أفتخر بأنني من ( سليل ) عائلة داسنية أيزيدية ومن طبقة ( بير ) بير آري ومن عشيرة ( جيلكا ) وقبيلة داسكا العريقة ومن ( كوردستان ) تركيا الأصول.؟

أن جدي المرحوم ( بير ) دبلوش الياس دبلوش نعمت بورتي جندو / جندوكا.؟

كان معروفآ بتدينه في منطقة ( شنكال ) وحكيمآ بواسطة ( الدعاء ) والتبرك وشفاء الناس من خلال وضع ( قليل ) من تربة منقده للنار على محل ( الورم ) الخبيث وخاصة الأمراض الجلدية وأنا أحدهم في شفاء مرض ( النكاف ) التي حدثت عندي عام 1969.؟

3.لم تكن لدي أية ( صراع ) شخصي أو عائلي أو قبلي وعقائدي مع أحدآ من هولاء الأسماء والطبقات الدينية وبالذات من الشيوخ والكرام أعلاه وحتى بعد يوم 24 / 2 / 1976م وهو يوم أعادتي وظلمآ الى ( السجن ) ومرة أخرى بسبب ذلك الصراع القديم والجديد.؟

حيث وقبل ذلك تم القاء القبض عليً وبرفقة ( 13 ) بيشمه ركه آخرون للحزب الديمقراطي الكوردستاني في جبل ( شنكال ) سنجار 120كم غرب الموصل في الشهر ( 4 ) نيسان من عام 1974 وأعدام ( 9 ) منهم وفيما بعد ومن ضمنهم ( 4 ) أفراد من عائلتي والآخرون من قبل ذلك النظام البعثي العروبي العنصري الدكتاتوري.؟

لكن وبعد أن تم أعادتي ومرة أخرى الى ( السجن ) علمت ومن ( مدير ) ومساعد ذلك السجن بأنه هناك ( صراع ) وتجارة قومية ودينية موجودة ومسبقآ بين بني جلدتي من الأيزيديين واليزيدية وخاصة بين أفراد العائلة الأميرية الثيوقراطية الحالية حيث يدعي أحدهم بأننا ( عرب ) الأصول و القومية والديانة نسبة الى أفكار وعربدة يزيد بن معاوية.؟

والآخر يقول بأننا ( كورد ) الأصول و القومية والديانة نسبة الى ( باوه رى ) الثقة والعقيدة الشمسانية الداسنيين / الأيزيديين العريقة وهذا صح.؟

للعلم وفي يوم 1 / 8 / 1975 قررت تلك الأنظمة البعثية العروبية بهدم وترحيل ( كافة ) القرى والقصبات الخاصة لنا نحن الأيزيديين في منطقة جبل شنكال ووضعنا في ( 11 ) تجمع قسري وتسميتهما بأسماء عربية وأسلامية المعاني مثل.......

العروبة والرسالة والحطين والوليد والقحطانية والعدنانية وووووووووووووو.؟

فهل نحن ( أبرياء ) وغير مذنبون من كل ماحدث بحقنا ومنذ عام ( 644 ) للهجرة عندما أدعى أحد الشيوخ أنذك بأنه ( نبي ) الأمة في الأرض وشيخ السنة في السماء ولحد اليوم.؟

ناهيك عن تطبيل ( البعض ) من أتباعه واليوم بأننا من أتباع ذلك الصراع ( الشيعي – السني ) ومن خلال أفكار ذلك المرتد عن أهله وقومه القريشي العربي ( يزيد ) السكير والمعربد.؟

نعم أيها القراء الكرام فقد تم أعادتي الى السجن بسبب ( الأختلاف ) في القومية كوردي أو عربي وقضيت ( 3 ) سنوات و3 أشهر أضافية في السجن وظلمآ بسبب القومية العربية التي لم ولن أنتمي اليه وحتى لو دفعت حياتي بسبب هذا الصراع مع كل الأحترام لأصحابهما الأصلاء.؟

سبق لي ونشرت عدة وثائق تؤكد على صحة كلامي هذا بأنه كان ولا تزال هناك ( تجار ) الدين والقومية عندنا باعوا وسيبيعوننا وكالخرفان وفي جميع المؤاسم والى كل من سيدفع لهم الأكثر.؟

4.أرجو أن تصدقونني بأنه ولغاية عام ( 1998 ) وقبل حصولي على نسخة من هذا الكتاب وماتسمى ب ( نحو معرفة حقيقة الديانة الأيزيدية ) الهدامة والمسيئة الى ( جميع ) الأيزيديين وقدسية ( تاف وه سى ) طاووس ملاك النور والظلام والمنسوبة الى السيد والشيخ اليزيدي خليل جندي و تهجمه ( الحاقد ) والناكر والغير مبرر على كلمة ( بير ) العريقة.؟

لم أحمل في أفكاري ونياتي الصادقة ( مهاجمة ) طبقة الشيخ وكشف حقيقتهم ويمكني القول والتمديح لنفسي ولست من ذلك النوع وأنما كنت ( المدافع ) عنهم وقبل الدفاع عن طبقتي بير.؟

فترجأت وطلبت ونشرت وأكثر من مرة ومرة و عدة نداءات وموجه الى ( جميع ) المثقفات والمثقفون الأيزيديين واليزيدية وفي مقدمتهم طبقة ( الشيخ ) من أجل نبذ وأستنكار هذه الجمل الحاقدة والغير مبررة والواردة في صفحات كتابه هذا.؟

مثل الزواج الجماعي بين ( بير والشيخ ) ومثل الحيوانات.؟

أو أن كلمة ( بير ) كلمة نسائية وتعني ( زوجة ) للشيخ.؟

وغيره من الأباطيل ولكن مع توجيه النقد واللوم الى ( البعض ) من كتابنا أو ما يسمون أنفسهم بالباحث ووووووو من طبقة بير وسأخص بالذكر منهم وهم السادة ( بير خدر ) سليمان والسيد والدكتور ( ممو فرحان ) الذين كانوا ولا يزالون يؤيدون مضامين هذا الكتاب ولحد اليوم.؟

حيث كنت أمل منهم ( مواجهة ) السيد خليل جندي بأدلة ووثائق سلمية وعلمية ومقنعة بأن مهاجمته على طبقة بير ليست سوى ( الحقد ) الدفين وتهم باطلة ولكن.؟

يمكن لكل من لديه ( نسخة ) من هذا الكتاب أعادة قرأته وتحليله والرد عليً بالصح والخطأ أن كنت أخالف القواعد الأعلامية اليوم.؟

في الختام وأخيرآ وليست آخرآ أقر وأعترف وأكرر الف مرة ومرة أن الهدف من وراء هجماتي الشخصية والمتعمدة والشبه يومية هذه على طبقة الشيوخ أتت وتأتي وستأتي من أجل ( أعادة ) الحق ورفع ( الغبن ) والظلم عن طبقة بير ومن خلال النقاط التالية أدناه وبشكل سلمي وعلمي وبواسطة القلم والورقة الناصعة البياض وليست شئ آخر ومهما حدث وبعد الآن.؟

1.نبذ والغاء تلك ( الدعاية ) السابقة بأنه ليست بأمكان وجميع طبقات بير ( السكن ) والعيش في القرى ( بحزاني ) وبوزان بحجة أن ( الملائكة ) لالالالالالالالا يسمحون بذلك.؟

2.منح أو فسح المجال أمام كل ( بير ) يرى في نفسه ( العفة ) والصدق والتعلم والعلم واللاهوت الأيزيدي قبل عام ( 557 ) للهجرة وبعده في تولي منصب ( بابا بير ) بابا الشيخ الحالي.؟

وكذلك مناصب دينية أخرى لهم وللمريد المماثل أعلاه.؟

3.حذف والغاء التسميات التالية ورويدآ رويدآ في معبدنا ( لالش ) النوراني وهما ( زمزم ) و جبل العرفة و قنطرة الصلاة كذلك ( ليلة ) القدر.؟

لكونهما تسميات عربية وأسلامية وحديثة العهد ومن مخلفات ذلك الصراع وبعد عام 644 للهجرة المحمدية وليست قبله وكما يعتقد الأغلبية من ( الداسنيين ) اليوم.؟

4.أدانة ومنع السيد والأمير ( التاجر ) الجديد والقديم ( أنور معاوية ) من تصريحاته الصبيانية وعلى بعض القنوات الفضائية عندما يقول بأن أصول ( جميع ) الداسنيين الأيزيديين ( عرب ) وخلطهم مع أتباعه من ( الطائفة ) اليزيدية الأموية العدوية العربية الأصول.؟

عند حدوث أية مبادرة ( خيرة ) وصادقة النية ومن جانب طبقة الشيوخ كافة كنت وسأكون وعلى أتم الأستعداد من أجل تقديم ( الأعتذار ) الشخصي والعلني للجميع وبعكسه سأستمر في الدفاع عن ( الحق ) والعدالة والمساواة بين الداسنية الأيزيدية القديمة واليزيدية الحديثة.؟

بير خدر جيلكي

أنكا في 10.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بالرغم من أن الوجودية ولدت في ذروة التمثل والتمرس الفلسفيين ، إلا أنها باتت أكثر قبولاً لدی عامة الناس مما هي لدی الفلاسفة وصارت كتیار تحمل عناصر وجوانب عدة تمس مطالب الناس وحاجاتهم وهمومهم وهكذا إبتعدت عن المذهب الفلسفي وغدت موقفاً بلا ضفاف يصعب تحديده.

وقد لعب الفيلسوف والروائي والكاتب المسرحي والناقد الأدبي والناشط السياسي الفرنسي جان بول شارل ايمارد سارتر (1905- 198٠) في الثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي دوراً كبيراً في تفعيل "شعبية" الوجودية ، فصياغاته الأدبية الرائعة والبالغة القوة توفرت للوجودية صيغ سلكت الی الناس طريقاً أكثر يسراً ووضوحاً لم تكن متوفرة من قبل.

أما الحرب العالمية الأولی فكانت لها كصدمة أسقطت تفاٶلية القرن التاسع عشر وكلياته الإجتماعية والسياسية والنظرية أثر بليغ في ذلك. إن شيوعها خارج إطار المتخصصين أدی الی ضياع حدودها المميزة وبات من الصعب تعين حد الوجودية بتعريف وافٍ يكون موضع إتفاق أو إجماع. وهذا ما أجبر الأديب الفرنسي غابرييل مارسيل (١٨٨٩-١٩٧٣) ، الذي صُنّف لاحقاً رغماً عنه ضمن التيار الوجودي بالقول: "يكاد لايمضي نهار دون أن يسألني واحد من الناس ، ماهي الوجودية؟...فأقول إنه يطول ويصعب شرحها. كل مايمكنني فعله هو أن أقدم بعض مفاتيحها ، لا صياغة تعريف لها".

وبما أن الوجودية تضرب عمقاً في تاريخ الوعي البشري ، في بدايات تفلسفه مع الإغريق و سقراط بالذات ، لكنها وجدت تجلیاتها الحديثة ، معبراً عن أزمة الإنسان في وجوده ومواجهته وجوده ومصيره كفرد ، أو کـ"أنا" خارج مطلة المجتمع والتاريخ والمٶسسات والمطلق ، منذ سورين كيركغارد (١٨١٣-١٨٥٥) في أواسط القرن التاسع عشر ، مروراً بفردريك نیتشه (١٨٤٤-١٩٠٠) ومارتين هيدغر (١٨٨٩-١٩٧٦) و كارل تیودور ياسبرز (١٨٨٣-١٩٦٩) وصولاً الی سارتر.

هٶلاء يمكن أن نصفهم بمحبي الحكمة لا بممتهنیها ، أستطاعوا توجیه الناس و إنارة دروبهم. فسقراط مثلاً لم يقم في يوم من الأيام بإملاء أحكاماً وطروحات علی الناس ولم يمنع عنهم أشرعة التفكير ، بل حثؔهم علی التفكير ونزع حجب الإستكانة والتقليد ودعاهم لأن يكتشفوا الحقيقة بأنفسهم.

إن بعض من الفلاسفة الوجوديين إقتحموا المجال السياسي لا من أجل أدلجة المعرفة وتسييس الفلسفة ، بل بهدف الاحتكام الى العقل في الخلافات بين وجهات النظر المتصارعة وإعطاء الكلمة الى الفلسفة لفصل المقال بين المخالفين وتحديد وجهة المجتمع عند المنعطفات ووضع برنامج عمل للمستقبل و السعي من أجل المساهمة في البناء.

من المعلوم بأن الأنظمة شمولية في العالم تصادر الحقوق والقيم وخاصة العدالة والمساواة وتداهم البنية الأخلاقية للمجتمعات والثقافات وتزرع رؤية جديدة للكون تقوم على الأنانية والعنف.

من الواضح أيضاً بأن الصراع ضد الشمولية يقتضي الإقبال علی الوجود بجرأة والسعي لتشكيل رأي عام مضاد متعدد ومختلف جذرياً عن الثقافة السائدة ، رأي يحمل في داخله إبتداءات ممكنة على جميع أصعدة الحياة ، لايتوقف فقط عند إصدار بيانات وخطابات شعرية أو ترديد شعارات تمجيد للحرية والعدالة. الإنسان قادر علی الإبتداء ، بل هو نفسه الإبتداء والانسان كما يقول اسبیوزا لا يولد مواطناً بل هو يتربى على المواطنة. فالمواطن هو الدولة في الانسان الفرد ، لهذا السبب تشغل التربية مكاناً هاماً في اقتصاد هذا النظام. أما قيم المواطنة فيمكن تفعيلها من خلال رسالة تربوية تٶمن بتنمية البشر من الناحية الفيزيائية والاخلاقية وتدفع المواطنين الی إحترام بعضهم البعض وحسن تدبير الكون وتحملهم مسٶولية الوجود علی الأرض. هذه رسالة يجب أن تخلو من هيمنة ثقافة الميوعة وعقلية الإستهلاك ، لترفض تعليم يركز علی اللغات والمواد الدينية أو يروؔج لأفكار حزبية مغشوشة وآراء الأيديولوجيات الضيقة ومعتقدات ماضوية ودعاوی دينية مطلقة. الفلسفة الوجودية تحاول إعادة الثقة الضمنية لأهل العصر الحاضر في البحث بجدية عن الذات والحقيقة الإنسانية. وكل جهد يبذل في سبيل استرجاع الإيمان الفلسفي الحقيقي ، إنما هو جهد إنساني يحقق للبشرية وحدة حقلية شاملة.

المجتمعات الشرق الأوسطية أحوج ماتكون الی إتجاه عقلاني أصيل. نحن نعرف بأن نزعات عاطفية متطرفة وإتجاهات وجدانية هوجاء سيطرت علی نفوسنا منذ عهد بعيد ، حتی أصبح المحرك الأوحد لكل أفكارنا وأفعالنا وسائر مظاهر نشاطنا. نحن لاننکر دور الوجدان في تحديد الكثير من مظاهر السلوك لدی البشر ، منها الحياة الخلقية ، لكن المواقف الوجدانية غير كافية لخلق روح فلسفية أو إرساء دعائم أية عقلية علمية. لذا نری بأن الكثير من الأحكام الصادرة من قبلنا ، سواء كانت أحكام تصدر في مجال الفكر ، أم في مجال السياسة والاستراتيجيات، أم في مجال التنظيم الإجتماعي ، أم في مجال التخطەط الاقتصادي، أم في غير ذلک من المجالات ، أحكام عاطفية تغلب علیها صفة الإندفاع الوجداني. النزعة العقلانية ليست هبة تختص بها شعب دون آخر ، بل هي عادة مكتسبة يمكن أن تصبح لدی أي شعب من الشعوب ، تحت تأثير التربية والتدريب والممارسة.

ولابد هنا أن نذكر دور التفكير المنهجي والتحليل المنطقي في كل عمل ودراسة علمية جادة. فعندما لا نتوخی الدقة في إستخدام المصطلحات ولانراعي التسلسل المنطقي في تنظيم الأفكار ولانلتزم قواعد البحث العلمي في التفكير ، فإننا بالتأكيد نبقی نستخرج من المقدمات مايلزم عنها بالضرورة من نتائج و نترك في الإستدلالات العقلية فجوات وثغور وذلك بسبب عدم التزامنا بقواعد البحث الرياضي، تلك التي أشاد بها كل من رينيه ديكارت (1596 –1650) و غوتفريد فلهيلم ليبنتس (1646-1716) و إدموند هوسرل (1859 - 1938) وغيرهم.

الفلسفة الوجودية تهدف الی خلق الشعور بالحرية وإيقان بأن الحق فوق القوة والإعتراف بأن العلاقات البشرية ينبغي أن تقوم علی التفاهم والتسامح ، لا علی التخاصم والتنازع. فالحرية لايعني الإنطواء علی النفس أو قطع وشائج التواصل مع الآخر ، بل تعني الحوار مع الآخر لتحقيق المزيد من أسباب التفاهم بين بني البشر. الوجودية تضع كل الآراء المسبقة موضع البحث وتواجه الشكوك والأكاذيب والخرافات بكلمة "لا" كالمتمرد للفيلسوف الوجودي ألبرت كامو (١٩١٣-١٩٦٠)، فالرفض هنا ليس الهدم لمجرد الهدم ولا الإنكار لمجرد الإنكار ، بل هو القضاء علی الأساطير الوهمية الكاذبة التي مايزال الناس يرون فيها "حقائق" واضحة بينة. إن مواجهة التفلسف للأشخاص والأشياء تقوم علی احترام حق كل إنسان في التفكير ، لا علی فرض الحقيقة الذاتية فرضاً علی الآخرين. فالإنسان في نظر سارتر هو خالق لنفسه لأنه وحده متصور لها ، فهو مشروع يعيش بذاته ولذاته وهو لايوجد إلا بمقدار مايحقق ذلك المشروع وهو حرؔ يمتلك زمام وجوده ومصيره. فالوجودية هي في النهاية ثورة الأشياء الذاتية الصغيرة ضد كل الشعارات والأسماء الكبری والمذاهب التي تدؔعي الشمول.

وختاماً يقول الفيلسوف الفرنسي شارل لوي دي سيكوندا المعروف بمونتسكيو (١٢٦٨٩-١٧٥٥) صاحب نظرية الفصل بين السلطات: " لا تستفلح البلدان تبعاً لخصوبتها ، بل لحريتها". وإن جاز الإضافة فنقول ، تستفلح البلدان تبعاً لممارسة الأفراد لحرية الرأي والتعبير.

 

 

كان اسم المتصوف الأندلسي المصري مرسي أبو العباس يتردد على مسامعي منذ أن هبطت على منزلنا في كربلاء المقدسة الشاشة الفضية بعد صراع طويل مع الأعراف الإجتماعية التي ترى في شبكة الاستقبال شيطاناً رجيماً، ويكثر اسم هذا الولي ولازال في الأفلام المصرية عندما تكون فصول الحدث أو الحوادث في مدينة الاسكندرية، فلابد للزائر لهذه المدينة المتوسطية من التبرك عند مرقد مرسي أبو العباس.

وعلق هذا الإسم في ذاكرتي منذ أن كان لي من العمر أحد عشر عاماً، وعندما عزمت على السفر الى القاهرة لأول مرة في ربيع 2010م في رحلة عائلية صممت على زيارة هذا الولي حتى تتحول الذاكرة الى واقع، وكان لنا ذلك حيث زرته يوم الإثنين في الثاني عشر من شهر ابريل نيسان، وأول ما اكتشفت من زيارتي له في مقبرة باب البحر (حي الأنفوشي) وقراءة سورة الفاتحة عنده أنَّ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن حسن بن علي المرسي من الأولياء القادمين من بلاد الأندلس ولد في مدينة مرسيه سنة 616 هجرية (1219م) وأنه من سلالة سعد بن عبادة الأنصاري الخزرجي، أي من السلالة الخزرجية من بني الأحمر وهي آخر أسرة عربية حكمت بلاد الأندلس قبل أن تتنَّصر من جديد تحت شفرات السيوف، وسكن الإسكندرية حتى وفاته سنة 686 هجرية (1288م)، وعندما انتهينا من الزيارة قافلين إلى فندق القاعود استوقفنا بالقرب من قبر المرسي مسجد البوصيري الذي طالما هو الآخر قرأت عنه وعن قصيدته المشهورة (الكواكب الدرية في مدح خير البرية) الشهيرة بالبردة، من بحر البسيط ومطلعها:

أمِنْ تذكرِ جيرانٍ بذي سَلَمِ .... مَزَجْتَ دمعاً جرى مِن مُقلةٍ بِدَمِ

ثم يُنشد:

محمدٌ سيدُ الكونين والثقليْن والـــــ .... فريقين من عُربٍ ومِن عجمِ

نبينا الآمرُ الناهي فلا أحدٌ .... أبرَّ في قولِ "لا" منهُ ولا "نعمِ"

هو الحبيبُ الذي تُرجى شفاعتُهُ ... لكلِّ هولٍ من الأهوال مقتحمِ

ثم يختم قصيدته المؤلفة من 164 بيتاً بالتالي:

فاغفر لناشدها واغفر لقارئها .... سألتك الخير يا ذا الجودِ والكرمِ

وقفت أعيد قراءة أبيات نهج البردة المتوزعة على جدران مسجد البوصيري سعيد بن حماد الصنهاجي المصري المتوفى سنة 697هـ (1298م)، الذي يعود بناؤه الى عام 1858م على يد الخديوي محمد سعيد بن محمد علي باشا المتوفى سنة 1863م، وشعرت بسعادة كبيرة، وهي سعادة يدركها من يتلمس حقيقة التراث الأدبي الذي تركه الآخرون لنا، وتعظم السعادة لمثلي ونظرائي القادمين من الطرف الآخر من البحر الذي يحنون الى الماضي المتجدد بنتاجات الماضين التي بقيت عيناً بعد عين لا أثراً بعد عين، وهو يقف على قبر القائل والناظم يستعيد قراءة النص كأنه يسمعه من فمه عيّاناً.

وكما أعاد وقوفي على ضريح البوصيري بالذاكرة الى الأدب الملتزم الرصين، أعادني الجزء الأول من مجلد "ديوان التخميس" للأديب المحقق الدكتور محمد صادق الكرباسي، بالذاكرة الى مدينة الاسكندرية وبحرها الأبيض وشاطئها ومراكبها وزوارقها وشوارعها ومساجدها ومكتبتها القديمة وآثارها الباقية التي تجعلك تعيش نغم الماضي على وتر الحاضر.

وهذا الديوان الصادر حديثا (2013م) عن المركز الحسيني للدراسات بلندن في 452 صفحة من القطع الوزيري، هو جزء من سلسلة "الحسين(ع) في الشعر العربي القريض" ويمثل الجزء الثمانين من أجزاء دائرة المعارف الحسينية التي بلغت نحو 800 مجلد، فضلاً عن ثلاثة أخرى صدرت بعده ومثلها تحت سنابك المطبعة.

تخميس ومسمطات

لم تعد القصيدة صدراً وعجزاً، روياً وبحراً، فالنظم كغيره من المواهب والفنون، له تشكيلاته الفنية وتفرعاته التي تنشأ من رحم القصيدة، يهب البيت أو القطعة أو القصيدة زينة وبهاءً متجدداً ضمن قياسات وموازين يتفنن الشعراء في خلقها وانشائها وتطويعها لأنماط جديدة من ألوان الشعر، ومن ذلك النمط الجديد القديم على الشعر القديم الجديد ما يُعرف بشعر المسمطات أي نظم الشعر بشكل خاص ضمن أسس معينة، ومن ألوان المسمطات أو التسميط هو التخميس من خمّس الشيء أي جعله خماسي الأضلاع أو الأبعاد أو الأجزاء أو الأركان، وفي الشعر جعله خمسة أشطر، والمشهور منه هو اضافة الشاعر ثلاثة أشطر على الشطر الرابع والخامس لشاعر آخر، وهذا النمط من التسميط أو التخميس هو المشهور، وإذا أضاف الشاعر شطراً على البيت الأصل فهو "التثليث" وبعده "التربيع" ثم "التخميس" و"التسديس" وهلّم جرا.

وفي هذا اللون من شعر التسميط تبنى الأديب الكرباسي "شعر التخميس" في التحري عن المخمسات للقصائد الحسينية، لشهرة هذا النمط من الشعر المسمط وتبركاً بأصحاب الكساء الخمسة (محمد وفاطمة وبعلها وبنوها الحسن والحسين) عليهم السلام.

ومن خلال تتبع هذا النمط من التسميط يُلاحظ في التخميس أمور عدة:

أولا: لا يرى الكرباسي ربطا بين التخميس والموشح كما يذهب البعض إليه، بل: (الصحيح أنَّ التخميس انفلق من الشعر المُخَمَّس والذي يعود بالتاريخ الى ما قبل الإسلام حيث ابتكره امرؤ القيس، ومن المخمَّس انقدحت فكرة الموشحات حيث ظهرت في القرن الثالث الهجري في أقصى شيء ثم انتشرت في القرن الرابع الهجري، وسرى النظم عليها الى يومنا هذا).

ثانيا: إنّ فن التخميس انتقل من الأدب العربي الى آداب الشعوب والبلدان الأخرى فيما بعد، حيث: (سرى إلى بعض اللغات الشرقية كالفارسية والتركية والأردوية وذلك من بوابة الإسلام الذي انتشر في هذه المناطق والقوميات)، وكان الشاعر الإيراني أبو النجم أحمد بن قوص الدامغاني المنوچهري (350- 432هـ) أول من استخدم التسميط في الشعر الفارسي ونظم على التسديس.

ثالثا: ينبغي التفريق بين شعر التخميس وشعر المُخَمَّس، فالثاني ما كانت القصيدة متكونة من أشطر خماسية الأقسام وكل خمسة أقسمة (أشطر) تحمل قافية تختلف عن الخمسة التي بعدها وهكذا، في حين أن المشهور من التخميس اضافة ثلاثة أشطر جديدة على شطرين وبقافية موحدة في كل القصيدة شريطة أن تكون القصيدة متكونة من عشر مقطوعات مُخَمَّسة، حيث التزم الأديب الكرباسي بتسمية القصيدة بشكل عام ما كان أقل الأبيات فيها عشرة وما نقص صارت مقطوعة.

وهناك استثناءات على المشهور من التخميس، من قبيل أن يُخَمِّس الشاعر بين الصدر والعجز بثلاثة أشطر، ومن ذلك تخميس المؤلف نفسه (الكرباسي) لِبيتين يُنسبان للإمام علي بن أبي طالب(ع) في تأبين عمار بن ياسر الهلالي المستشهد في صفين عام 37هـ، وهما من بحر الطويل:

ألا أيّها الموتُ الذي هو قاصدي .... وفي كلِّ آنٍ بالقَنا أنت قاصدي

كفى الطعنُ عن غدرٍ بأوصالِ ساعدي .... ففي كلِّ يومٍ صدحُكَ الرَّدْف كامدي

أرحني فقد أفنيتَ كُلَّ خليلِ

أراكَ بصيراً بالذين أُحبُّهم .... وتعدو كما الأُسْدُ الضواري تَؤُبُّهمْ

فلا ترحمَنْ قَرْماً بقومٍ تَجُبُّهُمْ .... فَمَن يا تُرى ينجو وأنت تذُبُّهُمْ

كأنَّك تَنحو نَحوَهُمْ بِدَليلِ

رابعاً: الغالب على هذا النمط من التسميط اتحاد الأشطر الثلاثة الأولى الجديدة في القافية مع قافية الشطر الأول من البيت الأصل (الصدر)، أي الشطر الرابع من التخميس، ومن ذلك تخميس الشاعر عبد الله بن عمر الوزان المتوفى سنة 677هـ لمقصورة محمد بن الحسن الأزدي المتوفى سنة 321هـ المعروفة بالمقصورة الدريدية، وهي من بحر الرجز:

لمّا أُبيح للحسينِ صونُهُ .... وخانَهُ يومَ الطعانِ عونُهُ

نادى بصوتٍ قدْ تلاشى كَوْنُهُ

أما ترى رأسي حاكى لونُهُ .... طرةَ صُبحٍ تحت أذيال الدُّجى

ولما كان البيت الأول من كل قصيدة متحد القافية والوزن في الصدر والعجز أو ما يُعرف بالمصرع فإنَّ التخميس في هذه الحالة على البيت الأصل يظهر الأشطر الخمسة ذات قافية واحدة، ومن ذلك تخميس محمد بن موسى المراكشي المتوفى سنة 683هـ لبردة البوصيري يقول فيها:

ما بالُ عينك تشكو شدّة الألمِ .... رمداءَ نامتْ عيونٌ وهي لم تَنَمِ

تذري دماً ودُموعاً في دُجى الظُلَمِ

أمِنْ تذكُّرِ جيرانٍ بذي سَلَمِ .... مَزَجْتَ دمعاً جرى مِن مُقلةٍ بِدَمِ

خامساً: الغالب على هذا النمط من التسميط تغاير الشاعر المُخَمِّسِ مع الشاعر المُخَمَّسِ له، ولكن لا يمنع أن يُخمس الشاعر لقصيدة له أنشأها من قبل أو أن يأتي بالقصيدة مخمسة كلها، ومن ذلك تخميس الشاعر البحريني إبراهيم بن ناصر آل مبارك المتوفى سنة 1399هـ لقصيدة له مطلعها:

لو بُحتُ من سرّي إلى أعدائي .... ما كنتُ أكتمهُ على خُلصائي

وقد خمّس في النهضة الحسينية الأبيات الستة الأخيرة، وجاء في أولها:

أسفاً لأيتامِ الحسينِ وكَرْبِها .... تشكو بما فعلَ العدُوُّ لربِّها

مِن نهبها مِن ضربها مِن سحبها

تشكو السماءُ الأرضَ ما صنعوا بها .... والأرضُ تشكو صُنعَهُمْ لسماءِ

ولما كانت المسمطات فناً، فإن تجاوز القاعدة أمر قائم وهو فن آخر، ولهذا قد يخمس البيت أو القصيدة شاعران أو أكثر، ومن وجوه الفن أن يعمد شاعر أو حاذق إلى جمع خمسة أشطر لخمسة شعراء مختلفين في تخميس واحد يحمل الشروط كافة، ويفضل المؤلف أن يطلق عليه "الخميس" بدلاً من التخميس، ومن ذلك المقطوعة التالية من بحر الطويل:

كدعواكِ كلٌّ يدَّعي صحّةَ العقْلِ

وحظّي مُلقًى يستغيثُ مِنَ السُّفْلِ

به عزماتٌ أوْقَفَتْهُ على رِجْلِ

نأيتُ بها عنْ هِمَّةِ الحاسدِ الوَغْلِ

يُبيتُ لذي الفهمِ الزمانُ على ذحْلِ

فالشطر الأول للشاعر أبي الطيب المتنبي أحمد بن الحسين الكندي المتوفى سنة 354هـ، والثاني للشاعر ابن درّاج القسطلي أحمد بن محمد الأندلسي المتوفى سنة 421هـ، والثالث للشاعر أبي تمام حبيب بن تمام الطائي المتوفى سنة 231هـ، والرابع للشاعر البحتري الوليد بن عبيد الطائي المتوفى سنة 284هـ والخامس للشاعر ابن زيدون أحمد بن عبد الله المخزومي المتوفى سنة 463هـ.

وفي كل الأحوال فإن المشهور والثابت في التخميس هو إضافة ثلاثة أشطر على الصدر والعجز من البيت الأصل

- وإذا أضيفت أربعة أشطر على عجز بيت أصيل سمي هذا النوع من المسمطات بــ (المُخمَّس).

- وعكسه (المُسْتَخْمَس) حيث يتقدم صدر بيت أصيل على أربعة أشطر لشاعر آخر.

- ومن المسمّطات الأخرى (المُخْمَساني) وهو أن ينظم الشاعر على خمسة أشطر سواء مقطوعة أو قصيدة شريطة أن يوحّد بين قوافي الأشطر الأربعة ويوحّد المقطوعات في قافية الشطر الخامس وهو من من نظم شاعر واحد.

ومن ألوان التخميس هو (لخُماسي)، وهو أن ينظم الشاعر خمسة أبيات ذات شطرين (صدر وعجز) ويمكن أن يكملها قطعة أو قصيدة ولكل مقطوعة قافية، وربما وحّد قافية البيت الأخير مع بقية المقطوعات.

- ومن الألوان الأخرى هو (المَخْمَس) وهو أن تقوم القطعة أو القصيدة على مقطوعات خماسية الأبيات مختلفة القوافي بمجموعها متوحدة القافية في المقطوعة الواحدة، وما يجمع المقطوعات هو وحدة الصدر من كل مقطوعة.

ومن شواهد اللون الأخير قول الأديب الكرباسي من الرمل في الشكوى من حال البلاد والعباد:

في دياري في دياري .... كُلُّ شيءٍ في تَبارِ

لوعتي تطفو جهارا .... في الليالي والنهارِ

لا تُغالوا في بلادي .... إنهُ .. بركانُ نارِ

أَحْرَقوا فيها عباداً .... من كبارٍ أو صغارِ

إسألوا أهلي وداري .... وارصدوا دوماً شعاري

ويُلاحظ في التخميس المتشكل من 31 قطعة والمنشور في الصفحة 52 من ديوانه المعنون "خمّس أَوْ لا تُخمِّس" تنوع الغرض في كل مقطوعة مع وحدة صدر البيت الأول منها وهو هنا (في دياري في دياري).

تخميسات وأرقام

بذل المؤلف واسع جهده لتقصي التخميسات ذات الشأن بالنهضة الحسينية وبغيرها، ليقدم فكرة واضحة عن التخميس، فظهرت مجموعة حقائق عن هذا اللون من الفن الشعري، وحتى لا يُثقل القارئ بالكم الهائل من الحقائق أشار إلى نماذج من التخميس بشكل عام قبل أن يدخل في تفاصيل التخميسات الحسينية.

ومن النماذج المشهورة من القصائد المخمّسة:

القصيدة العلوية: نسبة الى علي بن الحسين السجاد عليه السلام للشاعر الفرزدق همام بن غالب المتوفي سنة 110هـ، وهي من بحر البسيط في 35 بيتاً ومطلعها:

هذا ابنُ خيرِ عبادِ الله كلُّهُمُ .... هذا النقيُّ التقيُّ الطاهرُ العلمُ

وأبان الكرباسي في مؤلفه عن أحد عشر شاعراً مُخَمِّساً وبلغات مختلفة.

قصيدة البردة: للشاعر والمتصوف محمد بن سعيد البوصيري (608- 697م) المار ذكرها وذكره في 164 بيتاً، ولشهرتها لدى شعراء المسلمين من كل الطوائف والمذاهب وبخاصة المتصوفة، فقد كشف لها المحقق الكرباسي عن 161 تخميسا لشعراء معروفين ومجهولين في بلدان مختلفة ولغات متنوعة.

بانت سعاد: وهي في مدح الرسول، لكعب بن زهير المازني المتوفى سنة 36هـ وهي من 57 بيتاً من بحر البسيط ومطلعها:

بانت سعادُ فقلبي اليوم متبولُ .... متيّمٌ إثرها لم يُفد مكبولُ

وأظهر لها الكرباسي خمسة عشر شاعراً مُخمِّساً.

المقصورة الدريدية: وهي في 265 بيتاً للشاعر محمد بن الحسن الأزدي (233- 321هـ) وقد مرّ ذكرها، وأورد المؤلف سبعة مُخَمِّسين لها.

العينية الحِمْيَرية: نسبة الى اسماعيل بن محمد الحِمْيَري المتوفى سنة 173هـ وهي من بحر السريع ومطلعها:

لأمِّ عمرو باللوى مربعُ .... طامسةٌ أعلامُها بلقَعُ

وأورد المؤلف لها ستة تخميسات.

هذه نماذج خمسة من 35 نموذجا مشهوراً أوردها المؤلف كأصول مع مخميسها، وإلا فإن التخميسات كثيرة للغاية، كما أن الأصول لم يقتصر المسمط فيها على التخميس، فقد شملها التربيع والتدسيس والتسبيع والمعارضة والتضمين وغير ذلك، وبلغات مختلفة.

التخميسات الحسينية

وكعادته في كل الأبواب الجديدة من أبواب دائرة المعارف الحسينية فإن الأديب الكرباسي بدأ ديوان التخميس بمقدمة وافية عن التخميس ونماذجه أخذت من الكتاب نحو ثلثه ليضع القارئ على بيِّنة من الباب الذي يلجه، واستغرقت قافيتا الألف المقصورة والهمزة بحركاتها (الفتحة والضمّة والكسرة) بقية الكتاب والتي انطوت على 15 مقطوعة (تخميس) انتخب لها المؤلف عنواناً من وحي الأبيات، وهي على النحو التالي:

أُبيح صونُ الحسين: وهي تخميس الأديب المصري عبد الله بن عمر الوزان الأنصاري المتوفى سنة 677هـ لمقصورة ابن دريد المار ذكرها، وهي في 233 مقطعاً من الرجز.

كتم الهوى: قصيدة من تخميس الأديب العراقي اللبناني الأصل الشيخ موسى بن شريف يوسف العاملي المتوفى سنة 1281هـ لمقصورة ابن دريد، في 108 مقطوعات من الرجز.

هوت في كربلاء: بيتان من الرمل خمّس فيهما الأديب البحريني سلمان بن أحمد التاجر المتوفى سنة 1342هـ البيت رقم 25 و27 من قصيدة الأديب الفقيه الشريف محمد بن الحسين الرضي المتوفى سنة 406هـ، في 64 بيتاً من بحر الرمل وعنوانها (ضيوف الفلاة) ومطلعها:

كربلا، لازلت كرباً وَبَلا .... ما لقي عندك آلُ المصطفى

عترة طه: أربعة أبيات من الرمل خمّس فيها الشاعر القطيفي الملا حسن بن عبد الله الخطي المتوفى سنة 1362هـ، للأبيات: 25، 26، 39 و40 من قصيدة الشريف الرضي (ضيوف الفلاة).

يا ديار الطف: تخميس من بحر الرمل في 63 مقطوعة (بيتاً) للشاعر العراقي المعاصر الشيخ قيس بن بهجت العطار المولود سنة 1383هـ، على قصيدة (ضيوف الفلاة) للشريف الرضي.

نجيعُ الدم: بيتان من الرمل للشاعر العراقي المعاصر السيد مرتضى بن محسن السندي المولود سنة 1369هـ على البيت الأول والثاني من قصيدة الشريف الرضي (ضيوف الفلاة).

عرين حيدر: ستة أبيات من الكامل خمّس فيها شاعر القطيف المعاصر حسين بن حسن آل جامع المولود سنة 1384هـ لقصيدة شاعر القطيف المعاصر السيد ضياء بن عدنان الخباز المولود سنة 1396هـ، جاء أصلها في أول التخميس:

أمُّ البنين وتلكَ أروعُ كُنيةٍ .... دوَّت فألهمَتِ النفوسَ إباءَا

أودى الحسين: بيتان من بحر الكامل خمّس فيهما الأديب العراقي الشيخ كاظم بن حسن السبتي المتوفى سنة 1342هـ مقطوعة من بيتين للشاعر العراقي محمد بن جعفر الأدهمي المتوفى سنة 1249هـ جاء في أول الأصل:

عجباً لقومٍ يدَّعون ولاءَهُ .... عاشوا وفي الأيام عاشوراءُ

آل بيت الله: بيتان من الكامل خمّسهما الشاعر العراقي الشيخ كاظم بن محمد الأزري المتوفى عام 1211هـ على البيت الأول والثاني من مقطوعة من ثلاثة أبيات للشاعر زيد بن سهل المرزوكي المتوفى سنة 450هـ، وجاء في أول الأصل:

حُفرٌ بِطَيْبَةَ والغريِّ وكربلا .... وبطوسِ والزَّورا وسامراءِ

أيتام الحسين: تخميس من ستة أبيات أنشأها الشاعر البحريني إبراهيم بن ناصر آل مبارك المار الذكر

حرّى القلوب: تخميس لثلاثة أبيات من الكامل للشاعر العراقي الخطيب الشيخ هادي بن صالح الخفاجي المتوفى سنة 1412هـ على الأبيات 18، 19، و20 من قصيدة الشاعر العراقي الشيخ صالح بن حمزة الكواز المتوفى سنة 1290هـ من قصيد (أعظمُ الأنباءِ) في 42 بيتاً ومطلعها:

باسم الحسين دعا نَعاءِ نَعاءِ .... فنعى الحياة لسائر الأحياءِ

أطلق سراحي: بيتان من بحر مخلع البسيط خمّس فيهما الأديب العراقي المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي المولود سنة 1366هـ لمقطوعة من بيتين للشاعر العراقي أحمد بن الحسين المتنبي المتوفى سنة 354هـ، جاء في أولهما:

ماذا يقولُ الذي يُغنِّي .... يا خيرَ مَن تحتَ ذي السماءِ

يا لائمي: بيتان من الكامل خمّس فيهما الشاعر القطيفي المعاصر يوسف بن محمد آل بريه المولود سنة 1386هـ، البيتين 20 و51 من قصيدة للشاعر العراقي الخطيب الشيخ أحمد بن حسون الوائلي المتوفى سنة 1424هـ ومطلعها:

هلْ من سبيل للرقاد النائي .... ليداعب الأجفان بالإغفاءِ

أقمارٌ هوت: بيتان من الكامل للشاعر القطيفي المعاصر يوسف بن محمد آل بريه خمّس فيهما البيتين 16 و19 من قصيدة (أعظمُ الأنباءِ) للشاعر الشيخ صالح بن مهدي الكواز.

النجيع دثار: بيتان من الكامل خمّس فيهما الشاعر القطيفي المعاصر ياسر بن أحمد المطوع المولود سنة 1391هـ البيت 14 و17 من قصيدة (أعظمُ الأنباء) للشاعر العراقي الشيخ صالح بن مهدي الكواز.

وإذا كان التخميس في أصله قائماً على شاعرين، فإن المحقق الكرباسي في كل أجزاء الموسوعة لم يتجاوز القاعدة التي تبناها في تضمين كل مجلد مقدمة لعلم من أعلام الإنسانية، وفي الجزء الأول من ديوان التخميس كتب الزعيم الصوفي التركي الدكتور فرماني بن سلمان ألتون رئيس المجلس العالمي لأهل البيت في استانبول عن رؤيته لحركة الإمام الحسين(ع) وتأثيرها على البشرية، مؤكداً: (إنّ واقعة كربلاء تعتبر نقطة تحول في تاريخ الإنسانية، وأصبح الإمام الحسين(ع) وأهل بيته مناراً ومثالاً شاخصاً للإنسانية جمعاء، وأصبحوا نوراً وثقافة وشعائر للأنام كلهم، فكربلاء تمثل محطة إنقاذ العالم والبشرية، وقد سطر فيها الحسين(ع) أرقى معاني الدفاع عن القيم الإنسانية الفاضلة)، ويضيف الدكتور فرماني التون وهو من الزعامات المسلمة العلوية في عموم تركيا: (إنَّ فاجعة كربلاء تركت أثراً عميقاً وجرحاً غائراً في الوجدان الإنساني وإرثاً ضخماً وشاملاً بحيث لا يمكن للمؤلفات والمصنفات والدواوين أن تستوعبها، وهي مصدر إلهام للأدباء والشعراء يتغنون بذكر الحسين(ع) بقصائدهم وموشحاتهم وأصواتهم الشجية).

وعبر الزعيم التركي عن قناعته وهو يكتب عن هذه الجزء: (إنّ الشيخ الفاضل والعالم الجليل محمد صادق الكرباسي بموسوعته الضخمة التي يواظب على كتابتها منذ ربع قرن يكشف عن حبه وعشقه العميقين للإمام الحسين(ع)، وهو بحق يمثل العالم الرائد والشخصية الفاضلة في حمل شعلة الحب والعشق الصادقين للحسين وأهل بيته (ع) للأجيال القادمة).

وهي قناعة ذهب وأكد عليها كل مَن اقترب من أجزاء الموسوعة الحسينية أو وقف على جهود مؤلفها ولو عن بعد.

الرأي الآخر للدراسات- لندن

منذ سقوط النظام البائد عام 2003 والأقليات الدينية في العراق تتعرض يوما بعد اخر الى انتهاكات خطيرة، هذه الانتهاكات تتراوح بين التصفية الجسدية والتمييز العنصري والتهجير القسري بشكل مباشر وغير مباشر والتغيير الديموغرافي لمناطقهم.

لم يحرك لا القضاء العراقي ولا القضاء الكردستاني ساكنا إزاء هذه الاعتداءات المستمرة التي تتعرض لها هذه الشريحة الدينية من المجتمع الكردي وبذلك ساهم هذا السكوت وبشكل غير مباشر في خلق انطباعا واهماً لدى فئة ضالة بان هذه المجموعة البشرية لا تخضع الى الحماية القانونية للدولة ويمكن الاعتداء عليها دون الخشية من المحاسبة القانونية.

ولهذا تجرأ السيد عبد الواحد للقيام بهذا الاعتداء السافر على أبناء هذه الديانة ضاربا القوانين الكردية والقضاء الكردي عرض الحائط، فضلا عن الاستهانة وضرب كل القيم الاجتماعية والعلاقات التاريخية من الالفة والتعايش السلمي لمئات من السنين بين مكونات المجتمع الكردستاني .

فتصرفات وافعال السيد عبد الواحد تخضع لطائلة القانون الجنائي الدولي ونصوص قانون العقوبات العراقي.

أولا : في خطبته دعوة واضحة وصريحة الى التآمر والتحريض على ارتكاب جريمة إبادة جماعية بحق مجموعة دينية واثنية بسبب تصريحاته التي قال فيها بان أبناء هذه الديانة من عبدة شيطان وكفرة !! وبذلك حسب شريعته-التي لم تجلب للبشرية سوى الخراب والويلات-فان قتلهم حلال وهي تتضمن دعوة مباشرة لشن حملة إبادة جديدة ضدهم. وقد حكمت المحكمة الجنائية الدولية لرواندا أحد مذيعي الإذاعات المحلية لتحريضه علنا على الاعتداء على قبيلة التوتسي وحكمت عليه المحكمة الدولية بتهمة التحريض لارتكاب جريمة إبادة جماعية حتى لو لم يقم الجناة بفعلتهم استنادا على هذا التحريض، لان على المشته به ان يعلم بان تصرفه قد يقود البعض الي القيام بهذه الأفعال. بما ان العراق ليس طرفا في اتفاقية روما لا يمكن ملاحقة المشتبه به امام المحكمة الجنائية الدولية، ولكن سوى يتم تحريك شكوى امام الادعاء العام الماني والبلجيكي وذلك استنادا الى النصوص الجزائية التي تحرم ارتكاب الجرائم الدولية، وسوف يتم القاء القبض عليه حال وصوله الى احدى الدول الاوربية.

نصت المادة 11 من قانون المحكمة الجائية العراقية العليا على:

" اولاً : لأغراض هذا القانون وطبقاً للاتفاقية الدولية الخاصة بمنع جريمة الابادة الجماعية المعاقب عليها المؤرخة في 9/كانون الاول ـ ديسمبر/1948 المصادق عليها من العراق ايضا في 20/كانون الثاني ـ يناير/1959 فان الابادة الجماعية تعني الافعال المدرجة في ادناه المرتكبة بقصد اهلاك جماعة قومية او اثنية او عرقية او دينية بصفتها هذه اهلاكاً كلياً او جزئيا.

( أ ) قتل افراد من الجماعة

(ب) الحاق ضرر جسدي او عقلي جسيم بأفراد من الجماعة

(ج) اخضاع الجماعة عمداً لأحوال معيشية يقصد بها اهلاكها الفعلي كلياً او جزئياً

(د ) فرض تدابير تستهدف منع الانجاب داخل الجماعة

(هـ) نقل اطفال من الجماعة عنوة الى جماعة اخرى

ثانياً : وجب الاعمال التالية ان يعاقب عليها:

( أ ) ابادة الجماعية

(ب) التآمر لارتكاب الابادة الجماعية

(ج) التحريض المباشر والعلني على ارتكاب الابادة الجماعية

(د ) محاولة ارتكاب الابادة الجماعية

(هـ) الاشتراك في الابادة الجماعية"

ويكفي لتحقيق اركان هذه الجريمة التآمر على ارتكابها او فقط التحريض المباشر والعلني على ارتكاب الإبادة الجماعية، حتى لو لم تقع الجريمة أصلا.

ثانيا تخضع اقوال المشتبه به أيضا الى نصوص قانون العقوبات العراقي ، حيث نصت المادة 210 منه:
"يعاقب بالحبس وبغرامة لا تزيد على ثلثمائة دينار او باحدى هاتين العقوبتين من اذاع عمدا اخبارا او بيانات او اشاعات كاذبة ومغرضة او بث دعايات مثيرة اذا كان من شأن ذلك تكدير الامن العام او القاء الرعب بين الناس او الحاق الضرر بالمصلحة العامة.
ويعاقب بالعقوبة ذاتها من حاز او احرز بسوء نية محررات او مطبوعات او تسجيلات تتضمن شيئا مما ذكر في الفقرة السابقة اذا كانت معدة للتوزيع او لاطلاع الغير عليها ومن حاز اية وسيلة من وسائل الطبع او التسجيل او العلانية مخصصة لطبع او تسجيل او اذاعة شيء مما ذكر".

كما نصت المادة 372

"1 – يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات او بغرامة لا تزيد على ثلثمائة دينار.

1 – من اعتدى باحدى طرق العلانية على معتقد لاحدى الطوائف الدينية او حقر من شعائرها.

2 – من تعمد التشويش على اقامة شعائر طائفية دينية او على حفل او اجتماع ديني او تعمد منع او تعطيل اقامة شيء من ذلك.

3 – من خرب او اتلف او شوه او دنس بناء معدا لاقامة شعائر طائفية دينية او رمزا او شيئا آخر له حرمة دينية.

4 – من طبع ونشر كتابا مقتبسا عند طائفة دينية اذا حرف نصه عمدا تحريفا يغير من معناه او اذا استخف بحكم من احكامه او شيء من تعاليمه.

5 – من اهان علنا رمزا او شخصا هو موضع تقديس او تمجيد او احترام لدى طائفة دينية.

6 – من قلد علنا ناسكاً او حفلا دينيا بقصد السخرية منه."

وبذلك يمكن ملاحقة المشتبه به من خلال كل هذه النصوص ، وعلى الادعاء العام في كردستان ان يثبت ولو لمرة واحدة بانه جهاز فعال ويدافع حقا عن المصلحة العامة ويحمي المجتمع ، اما الباقي فمن مهمة القضاء الكردستاني.

وفي الختام أبارك جهود الأستاذ خيري بوزاني وزملائه بتحريك الشكوى ضد السيد عبد الواحد وهي خطوة في الاتجاه الصحيح والان أصبحت الكرة في ساحة الادعاء العام والقضاء الكردستاني، ليقولا كلمتيهما الفصل في هذا الموضوع الخطير ، وعلى هذه الكلمة سيبنى موقفا هاماً جداً ، فاما ان يتم ردع ولجم السيد عبد الواحد وامثاله ، ممن لايقيمون اي اعتبار للمجموعات البشرية الاخرى المختلفة عنهم دينياً والذين يسيئون للامن والنسيج الاجتماعي الكردستاني ، او تفتح الابواب واسعةً امام العشرات من المتطرفين الذين يتشوقون للاقتداء بقتلة الاطفال وآكلي اكباد البشر .

باحث في القانون الجنائي الدولي والمحاكم الجنائية الدولية

جامعة جورج اوغست المانيا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هدد ممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني بالانسحاب من القائمة الكوردية الموحدة في حال ترأس الدكتور نجم الدين الكريم القائمة.

وذكر نائب مركز تنظيم الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك روند ملا محمود لـNNA، قرر في اجتماع اللاطراف الكوردية في كركوك ان يكون رئاسة القائمة الكوردية للاتحاد الوطني، والمتحدث من حركة التغيير ومساعد القائمة من الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، وممثل القائمة لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وكانت الاطراف الكوردية في محافظة كركوك قد اتفقت يوم الاحد المنصرم على خوض انتخابات مجلس النواب العراقي في محافظة كركوك بقائمة موحدة.

واوضح  محمود، ان ممثل الديمقراطي الكوردستاني اتصل بهم واعلمهم انهم غير راضون ان يترأس الدكتور نجم الدين الكريم محافظ كركوك وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني هذا المنصب.

ولفت روند ملا محمود، ان الاتحاد الوطني لم يستخدم الفيتو ضد احد ولن يتقبل ان يستخدم ضده، وان جميع الاطراف الكوردية مصرة ان يترأس الدكتور نجم الدين هذا المنصب.

ومن المقرر ان تعقد اليوم الثلاثاء اجتماعاً بين الاطراف الكوردستانية لحل هذه المعضلة.

-----------------------------------------------------------------

شادمان عزيز ـ NNA/
ت: إبراهيم

أكبر حركة دينية تتجه لسحب دعمها عنه.. والليبراليون محبطون من نهجه

أنقرة: «الشرق الأوسط»
بعد هيمنته على السياسة التركية لسنوات، يدخل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان موسم الانتخابات وهو يقف على أرض مهزوزة، من دون تأييد الجماعات الرئيسة التي ساندته وساعدت على تحقيق انتصاراته الانتخابية السابقة، فضلا عن مواجهته للانقسامات داخل حزبه.

ويواجه أردوغان، الذي يتهمه النقاد بأنه يمثل النموذج الأوتوقراطي بشكل متزايد، الانتخابات البلدية في شهر مارس (آذار)، التي تعتبر بمثابة تصويت للثقة في حكومته الإسلامية بشكل كبير. وحسب تقرير لوكالة «أسوشييتد برس» فإنه، في المقابل، يمكن أن يؤدي تحقيق نتيجة متواضعة في تلك الانتخابات إلى إضعاف موقف أردوغان، لا سيما أنه يسعى للانتقال إلى الرئاسة في انتخابات شهر أغسطس (آب) في حين عليه أن يقنع حزبه باختيار خلف له في منصب رئيس الوزراء في الانتخابات البرلمانية التي ستُجرى العام المقبل.

ويمكن أن يتسبب حدوث انتكاسة كبيرة لأردوغان في إنهاء تفوقه في السياسة التركية الذي استمر لفترة طويلة.

تعتبر تركيا الحليف الرئيس للولايات المتحدة الأميركية وحلف الناتو، بالإضافة إلى تمتعها باقتصاد مزدهر وديمقراطية مستقرة. وفي ظل قيادة أردوغان، سعت الدولة نحو الشرق بصورة متزايدة لإقامة علاقات جديدة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا مما ألقى بظلال الشك على هدفها القائم منذ فترة طويلة المتمثل بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

لقد سيطر حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه أردوغان على البرلمان طوال العقد الماضي واستمر في الحفاظ على دعم القاعدة الدينية والمحافظة له. ويمكن أن تتراجع أغلبية الحزب في الانتخابات أمام بروز الليبراليين وتحول حلفاء الحزب السابقين عنه.

لقد دخل أردوغان في خلاف مع إحدى الحركات الإسلامية المعتدلة التي يقودها رجل الدين فتح الله كولن، الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرا له ويعتقد أن له ملايين الأنصار في تركيا وسبق أن دعم حزب أردوغان منذ تأسيسه عام 2001.

علاوة على ذلك، خسر رئيس الوزراء، الذي تولى مقاليد منصبه في عام 2003. تأييد الكثير من الليبراليين، الذين كانوا يعتبرونه في وقت من الأوقات على أنه قائد إصلاحي من شأنه أن يسرع قبول تركيا في الاتحاد الأوروبي. وبالإضافة إلى ذلك، تأثرت صورة أردوغان الدولية عقب الحملة العنيفة التي شنتها الشرطة ضد المتظاهرين في شهري مايو (أيار) ويونيو (حزيران) الماضيين بسبب خطط الحكومة للبناء في متنزه وسط إسطنبول.

وفي نفس السياق، فإن ما يزيد من محنة أردوغان الانقسامات التي ظهرت داخل حزب العدالة والتنمية. فخلال ظهوره على شاشة التلفزيون الرسمي، الشهر الماضي، أعرب نائب رئيس الوزراء بولنت ارينج، الذي أسس حزب العدالة والتنمية مع أردوغان، عن تذمره بشأن معاملة أردوغان له وأعلن أنه لن يترشح لهذا المنصب مرة أخرى. فضلا عن ذلك، استقال مشرع آخر من الحزب بدلا من التعرض للطرد من منصبه بسبب تمرده، وذلك بعد أن انتقد أردوغان على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وفي سياق متصل، قال سينجز اكتار، البروفسور في العلوم السياسية لدى مركز إسطنبول للسياسة: «لقد خسر أردوغان تأييد أغلبية الدوائر الليبرالية منذ فترة طويلة، ونرى الآن أن الإسلام السياسي بدأ يشهد خلافات أيضا»، مضيفا أن «الانتخابات المحلية ستبعث برسالة واضحة إلى الحكومة».

لقد زاد التصدع المضطرب مع حركة كولن سوءا وبلغ ذروته مؤخرا بعد إعلان حكومة أردوغان عن خطط لإغلاق «المؤسسات التعليمية الخاصة» التي تعد طلاب المدارس الثانوية لامتحان القبول في الجامعات المنافسة الكبيرة في تركيا. ويصر أردوغان على أن هذا الإجراء هو جزء من الإصلاحات التعليمية التي تجريها الحكومة. ولكن بما أن نحو ربع عدد المدارس تُدار من قبل حركة كولن، يرى الكثيرون هذا القرار على أنه محاولة تجريد الجماعة من المصدر الرئيس لدخلها ونفوذها.

لقد بدأ تدهور تحالف حزب العدالة والتنمية - كولن بعد انتقاد الحركة للسياسة الخارجية للحكومة على مدار السنوات القليلة الماضية، بما في ذلك علاقاتها المتدهورة مع إسرائيل، وكذلك الموقف المتعنت لأردوغان تجاه المظاهرات المحلية.

ويقول المحللون بأن أردوغان سئم من نفوذ حركة كولن، التي يعتقد أتباعها أن لها تأثيرا قويا داخل جهاز الشرطة والسلطة القضائية لتركيا. ويسود الاعتقاد بأن مؤيدي كولن تسببوا في إثارة سلسلة من المحاكمات ضد القادة العسكريين للدولة وهو ما ساعد على فك قبضة الجنرالات على السلطة.

وفي حين يستبعد أن تدفع حركة كولن بمرشحيها في الانتخابات، فإن من المحتمل أن يتحول الكثير من أنصارها عن تأييد حزب العدالة والتنمية. ويقول مصطفى يسيل، رئيس جمعية الكتاب والصحافيين التي يمولها كولن: «لم تبلغ الحركة (أنصارها) لمن يصوتون»، مضيفا: «لكن من الممكن أن نشهد انفصالا وجدانيا (عن حزب العدالة والتنمية)».

وستكون إسطنبول اختبارا رئيسا لحزب العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها في شهر مارس. ويبدو أن مؤيدي العلمانية - المعارضة الرئيسة المتمثلة في حزب الشعب الجمهوري - لديها مرشح قوي لرئاسة البلدية في أكبر مدن تركيا. وإذا خسر حزب العدالة والتنمية أصوات الناخبين في إسطنبول، فمن الممكن تقويض الموقف السياسي لأردوغان، بما أنه سيخوض الانتخابات الرئاسية، إذ إن اللوائح الداخلية للحزب تمنعه من تولي منصب رئيس الوزراء لفترة رابعة.


بدء تفتت الكيانات السياسية الكبيرة في العراق.. وقوى التحالف الديمقراطي تخوض معركة المصير مع الكتل الطائفية

بغداد: حمزة مصطفى
في حين نفى سامي العسكري، القيادي البارز في ائتلاف دولة القانون، انشقاقه عن الائتلاف الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي فإنه أكد عزمه على خوض الانتخابات بكيان سياسي جديد.

وكانت وكالات أنباء عالمية أعلنت أن العسكري حذا حذو عضو ائتلاف دولة القانون السابق وعضو البرلمان عزة الشابندر، وكلاهما كان من المقربين جدا من المالكي، في الانسحاب من ائتلاف دولة القانون وخوض الانتخابات بقوائم منفصلة.

الشابندر، الذي كان أعلن لـ«الشرق الأوسط» أن «السبب الرئيس لانشقاقه عن دولة القانون يعود إلى أن مشروع المالكي تحول من مشروع وطني إلى مشروع طائفي» اعتبر أن «لا عودة له على الإطلاق». لكن العسكري وفي تصريح له أمس قال: إن «علاقتي بالمالكي جيدة، وما زلت مقتنعا بأنه القائد الأقدر على إدارة البلد في هذه المرحلة، وما زال يحظى بتأييدي ودعمي». وأوضح العسكري أنه «كان مطروحا أمامي أن أكون جزءا من ائتلاف دولة القانون، كما كنت، في الانتخابات المقبلة، ولكن لدي رؤية بأن هناك مصلحة في أن أشكل كيانا سياسيا جديدا يأتلف مع كيانات صغيرة أخرى»، مشيرا إلى أن هناك «أسبابا كثيرة لتشكيل هذا الكيان، من بينها طبيعة القانون الانتخابي الذي يسمح للكيانات الصغيرة بالترشح». وأشار إلى أن «الهدف من تشكيل الكيان هو زج طاقات من الشباب والنساء والطبقات البعيدة عن التيارات الدينية في البرلمان»، مشددا على ضرورة «إيصال طاقات شابة من خارج قنوات القوائم الكبيرة، فالقوائم الكبيرة محكومة بمعادلات وظروف سياسية معينة». وشدد على أن «الكيان الجديد مستقل عن ائتلاف دولة القانون، لكنه لا يتقاطع معه في الوقت ذاته»، مشيرا إلى أن «اسم الكيان هو (دولة الأوفياء)».

على الصعيد نفسه، أعلن هيثم الجبوري، عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون رئيس «تجمع كفاءات العراق»، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «تجمع كفاءات العراق انشق عن تجمع كفاءات الذي يرأسه علي الدباغ وشكلنا هذا التجمع أنا وعضو البرلمان إحسان العوادي وكلانا الآن ضمن ائتلاف دولة القانون لكن في إطار تفاهمات سرنا عليها في انتخابات مجالس المحافظات». وأضاف الجبوري «أنا دخلت في انتخابات مجالس المحافظات عن محافظة بابل بمعزل عن ائتلاف دولة القانون وحصلت على 5 مقاعد ولم أكن ضمن دولة القانون إلا بعد أن حصلت على ما أردته وهو منصب رئيس مجلس المحافظة والنائب الأول للمحافظ». وأشار إلى أن «ذلك سيسري على انتخابات البرلمان، إذ إننا سنترشح ككتلة لوحدنا وبعد ظهور النتائج نعود للتفاوض ثانية ففي حال حصلنا على ما نريد وفق شروطنا نستمر مع دولة القانون وبعكسه فإننا يمكن أن نتحالف مع أي كتلة أخرى تنسجم مع برنامجنا».

وأوضح الجبوري أن «ما أريد التأكيد عليه هنا هو أننا نريد أن نتخلص من عقدة اسمها المالكي، إذ أن هناك من يقول (إنكم جئتم بأصوات المالكي)»، مشيرا إلى أنه «إذا كان هذا ينطبق على أشخاص معينين فإننا نريد أن نأخذ استحقاقنا ونتفاوض على أساس هذا الاستحقاق لكننا حتى الآن لدينا التزام أخلاقي مع ائتلاف دولة القانون إلى الانتخابات المقبلة عندما يصبح القول الفصل لصناديق الاقتراع».

وفي سياق متصل أعلنت قوى التيار المدني في العراق خوضها الانتخابات المقبلة بتكتل واحد اسمه «التحالف المدني الديمقراطي». وقال بيان للحزب الشيوعي العراقي أمس بأن «التحالف المدني الديمقراطي، ستكون حملته مركزية وسيخوض الانتخابات ببغداد والمحافظات بهذا الاسم»، مشيرا إلى أن حزبه سيمضي «على نفس النهج وتعزيز هذا التحالف وتوسيعه بقوة مدنية وشخصيات سياسية واجتماعية تتبنى موضوع الدولة المدنية الديمقراطية وتؤمن بدولة المواطنية والضمانات الاجتماعية». وتابع البيان أن «التحالف مكون من مكونات التيار الديمقراطي، كالحزب الشيوعي، والحزب الديمقراطي، والحزب الديمقراطي الأول، والحركة الاشتراكية العربية، وحزب الأمة، وحزب العمل الديمقراطي، وحزب الشعب، وأبناء الحضارة، ومكونات أخرى، فضلا عن مشاركة شخصيات مستقلة ويشكلون نخبة نوعية من السياسيين الديمقراطيين الذين لم تتلطخ أيديهم بالفساد والدم العراقي، ومواقع عملهم تشهد بالنزاهة والقدرة والكفاءة، والحرص على المشروع المدني الديمقراطي».

من جهته أكد الأمين العام للحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «التيار المدني يستعد لخوض الانتخابات من أجل التغيير الحقيقي لأن ما جرى في البلد خلال السنوات الماضية من ظلم وفساد وميليشيات أعطى للشعب فرصة حقيقية للتغيير الذي نتمنى أن يكون كبيرا هذه المرة». وأضاف موسى «إننا نملك الدليل العملي على ما حصل طوال السنوات الماضية وهو ما يجعل خطواتنا محسوبة أكثر من أي وقت مضى»، مؤكدا على أن «التيار المدني سيبحث بعد الانتخابات طبيعة التحالفات وفق البرامج التي ستعرض وفي حال لم يقتنع فإنه يذهب إلى المعارضة».

في السياق، نفسه أكد شاكر كتاب، زعيم حزب العمل وهو أحد التيارات المؤتلفة ضمن التحالف المدني، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «التحالف المدني يطمح إلى إحداث تغيير جذري في المعادلة السياسية لأن العملية السياسية أقيمت على أساس خاطئ هو المحاصصة وبالتالي فإن أولى مهامنا هي الإطاحة بالمحاصصة السياسية العرقية والطائفية». واعتبر أن «الفلسفة التي تم اعتمادها من قبل وهي تمثيل المكون أفرزت شخصيات هزيلة استغلت النهج الطائفي الذي استخدم في عمليات التهييج وإشعال الفتنة حيث إننا نعيش الآن مرحلة دولة اللادولة حيث إنها تعتمد على مفهوم السلطة فقط».

الشرق الاوسط

الادعاء العام يعترض على قرار الحكومة تشكيل لجنة للتحقيق في مقتل كرمياني

صحافيون أكراد يتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة في أربيل أمس («الشرق الأوسط»)

أربيل: محمد زنكنه
تظاهر عدد كبير من الصحافيين الأكراد من مختلف التيارات والاتجاهات السياسية والفكرية والإعلامية في مدينة أربيل صباح أمس تنديدا بمقتل الصحافي الكردي كاوه كرمياني، الذي اغتيل في الخامس من الشهر الحالي أمام منزله وأنظار والدته في بلدة كلار بمحافظة السليمانية من قبل مسلحين مجهولين.

واختار المتظاهرون مقر ممثلية الأمم المتحدة في أربيل لتكون وجهتهم ورفعوا شعار «لا لقتل القلم.. القلم أحد من الرصاص»، مطالبين إياها بالتدخل عبر منظماتها المتخصصة في مجال العدل وسيادة القانون لكشف المتورطين في مقتل زميلهم كرمياني. وفي بيان ألقي باسم الصحافيين المشاركين في المظاهرة التي نظمتها مجموعة «زار» الكردية للدفاع عن الحقوق العامة والحريات في الإقليم، جرى التأكيد على أن مقتل الصحافي كرمياني بهذه الطريقة «يعتبر عامل تهديد ضد حياة جميع الصحافيين في إقليم كردستان من المدافعين عن محاربة الفساد ويفتح الأبواب أمام الإرهاب للتفشي في المجتمع وخلق حالة فوضى لن يكون من السهل السيطرة عليها». وأوضح البيان أن السلطات في الإقليم تؤكد دوما على سلامة المواطنين لكن الأحداث الأخيرة والتي انتهت بمقتل كرمياني تثير القلق والشكوك حول المستقبل الذي ينتظره صحافيو الإقليم.

هجار أنور، المتحدث باسم المجموعة، قال إن «على حكومة إقليم كردستان الإسراع بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وإعلان نتائج كل التحقيقات بشفافية وعدم الاكتفاء بإصدار بيانات الشجب والاستنكار». وأضاف في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «مقتل صحافي أمام بيته بهذه الطريقة حادثة غير مسبوقة في الإقليم»، مشددا على أن صحافيي الإقليم «لن يبقوا مكتوفي الأيدي، وسيحاولون الضغط بكل الطرق السلمية والقانونية على الجهات المسؤولة لعدم لكشف الحقيقة».

وردا على مزاعم عن تورط محمود سنكاوي، القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني في الاغتيال، بين سنكاوي في بيان خاص نشر عبر وسائل الإعلام التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني أنه لا علاقة له بمقتل كرمياني ولا دخل له في المسألة، مضيفا أنه رغم سوء التفاهم الذي كان موجودا بينه وبين الضحية فإنه احترم القانون والقضاء وذهب ثلاث مرات للمحكمة عندما أبلغ بالحضور لقضية كان الضحية قد رفعها ضده، لكن الأخير لم يحضر. وأكد سنكاوي أن حزبه كان دوما مؤمنا بحرية الرأي والديمقراطية ولن يرضى بدور المتفرج لكشف مرتكبي هذه الجريمة التي لها علاقة مباشرة بالسمعة السياسية لإقليم كردستان الذي بني على أساس الديمقراطية واحترام الرأي الآخر وحرية التعبير.

وكان مجلس وزراء الإقليم قد قرر أول من أمس تشكيل لجنة للمتابعة والتحقيق في قضية مقتل كرمياني برئاسة نوروز عمر محيي الدين، المستشار القانوني في رئاسة مجلس الوزراء، وعضوية ممثلين عن وزارة الداخلية ومديرية الأمن (الأسايش) في الإقليم ونقابة صحافيي كردستان ومركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحافيين في إقليم كردستان. لكن هيئة الادعاء العام في الإقليم عدت تشكيل هذه اللجنة «عملا غير قانوني» ووصفته بـ«التدخل في شؤون السلك القضائي». وقالت في بيان، إن «التحقيق في ملابسات القضية هو من اختصاص السلك القانوني ولا يحق لأي جهة أو سلطة أخرى التدخل فيما يخص هذه التحقيقات».

وفي تصريح للصحافيين أكد سفين دزيي، المتحدث الرسمي لحكومة إقليم كردستان العراق، أن اللجنة المشكلة لا تتدخل في الأمور القضائية، بل كان تشكيلها لمجرد التعاون مع السلك القضائي لكشف الملابسات الحقيقية التي أدت إلى مقتل الصحافي كرمياني. كما بين دزيي أن «حكومة إقليم كردستان شكلت هذه اللجنة كواجب وطني يقع على عاتق الحكومة لكشف مرتكبي الجريمة».

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 02:46

ترجمة باوکی دوین - رغم حزنی .... وألمی

بهذە الکلمات

الرقیقة وبترنیمة عذبة یودع أحد المعلمین مجموعة من تلامیذە

حینما ینقل إلی مدینة آخری وتجهش الطالبات بالبکاء فهو فی قلبە

یرید أن یودع حبیبتە التی تعرف علیها من خلال عیون الطالبات .

ترجمة باوکی دوین

رغم

حزنی وألمی

سأترك

‌هذە الدیار

تعالی

هلمی أودعك

وأشبع عیونی

من جمال عیونك

لأننی

لاأراك

مرة ثانیة

أنا

أعرف جیدا

هنا

فی هذە الدیار

لاأحد

یقدر

معنی الحب

والعشق

ولحظات الوداع

یاوردتی

هنالك

لایعرف الناس

معانات النوی

ولا الحب السرمدی

رغم

حزنی وألمی

سأترك

‌هذە الدیار

أنا أعرف جیدا

بأنی غریب هنا

وأرنو

من خلال عیونك

فی دمعتی

أینما کنت أنا

یاعیونی

أعیش

لأجل ذکراك

وأهیم فی غربتی

رغم

حزنی وألمی

سأترك

‌هذەالدیار

صوت كوردستان: دون أستحاء أو تفكير بما يفعلة الكثير من القادة السياسيين في  العراق و أقليم كوردستان و في العديد من بقاع العالم الدكتاتوري، تحدث هؤلاء عن القائد الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا الذي تحول الى رمز للعديد من القيم و المبادئ الانسانية و السياسية و الادارية و الفكرية. و  لكن لم  يتجرء أي من عبدة الكراسي التحدث عن  أكبر تعاليم مانديلا المتمثلة بقيادة شعبة الى النصر و اتهاء التمييز العنصري و أستلام رئاسة الدولة لاربعة سنوات فقط  على الرغم من وقوف الشعب الجنوب الافريقي  من السود و البيض خلفة. و بعد أن ترك الحكم أزدادت مكانته لدى شعبة و  لدى جميع شعوب العالم الى أن تحول الى رمز من رموز العالم بأكمله بدلا من أن يكون رمزا لافريقيا و بلده. قادتنا الذين تحدثوا عن عظمة مانديلا  ملتصفون بكراسي الحكم و  الثروة  و يعيدون ترشيح أنفسم مثنى و ثلاث و رباعا و خماسا و سداسا  بينما كان مانديلا ملتزما بقلوب شعبه و شعوب العالم. لذا  لا يحق للكثيرين التحدث على مانديلا و تلفط حتى أسمة لانه سيان ما بينهم و بين مانديلا.  خاصة بعد أن قاموا هم بتقسيم شعوبهم و التفريق بين ابناء الشعب الواحد و تفضيل عشيرة على عشيرة و عائلة على عائلة و  تقسيم الوطن على مناطق  و الى  مريدين و أعداء. بينما مانديلا قام بتوحيد البيض و السود في بلده.  فاين أنتم من مانديلا .

 

مع بدء الحملة الإنتخابية وتسجيل الكيانات للإنتخابات البرلمانية القادمة في نيسان عام 2014 ، بدأت حملة موازية من الصراعات والشتائم والإتهامات بين لصوص بغداد من الأحزاب الحاكمة في الدولة العراقية المُستباحة من قِبَل عصابات هذه الأحزاب بكل مؤسساتها وبكل ما يشير إلى وجود بلد اسمه العراق ، إن كان هناك حقاً ما يشير إلى وجود سمات الدولة العراقية إنطلاقاً من مفهوم الدولة الحديثة وما يتحكم بها من مؤسسات تدل على تماسك كيانها واحترام هيبتها والثقة بمخططاتها . لقد بدأت حملة المهاترات وكشف الأوراق ونشر الغسيل القذر بين لصوص بغداد اولاً لتنتهي بعد إشتداد اوارها عند لصوص المحافظات الأخرى فتنتشر بذلك سموم هذه المهاترات لتعم وطننا ولتزكم انفاس اهلنا الذين لا ناقة لهم في فضائح هؤلاء اللصوص ولا جمل .

يتبارى قادة الأحزاب العراقية الحاكمة ورؤساء كتلهم البرلمانية ليؤكد كل منهم على نقطتين اساسيتين ، إلى جانب نقاط فرعية اخرى ، في هذا العراك الذي بدأ ينال الجوانب اللاأخلاقية أيضاً ، وما هذا الإنحدار اللاأخلاقي في المواجهة إلا من سمات مواجهات اللصوص حينما تكون الغنيمة هي المحور الذي تدور عليه خلافاتهم . ولم يعد العراق في العقود الخمس الماضية من تاريخه إلا غنيمة استباحتها البعثفاشية المقيتة للعقود الأربعة الأولى لتواصل احزاب الإسلام السياسي التي وضعتها سياسة الإحتلال الأمريكي على قمة السلطة لتخلف البعث ليس بنفس الفكر الشوفيني الدكتاتوري ولكن بنفس اساليب الإبتزاز وطرق الفساد وتواصل أفضلية الإنتماء الحزبي على المؤهل العلمي في إشغال مناصب شبه الدولة العراقية وإدارة ما يسمى بمؤسسات هذه الدولة التي لا يمكن وصفها إلا بالمُستباحة فعلاً .

النقطة الأولى التي لا يخجل المسؤولون على الساحة السياسية العراقية من ترديدها في كل لقاء معهم او ضمن اي تصريح لهم سواءً كانوا ضمن حرامية السلطة الحاكمة او من لصوص التهريج في ما يسمى بالبرلمان العراقي هي موضوعة الفساد بشقيه المالي والإداري المستشري في كل مفاصل الدولة العراقية الكسيرة الجناح . يخرج علينا هؤلاء جميعاً في مقابلاتهم التلفزيونية او الصحفية او في مقالاتهم ليجعل كل منهم من نفسه مَلاكاً طاهراً نقياً صافياً خالياً من كل شائبة ونزيهاً من أية لوثة وينشر صحيفته وكأنها بيضاء لا يدنسها مُدنس ، في الوقت الذي يرمي فيه خصومه السياسيين سواءً في السلطة التنفيذية او التشريعية بكل الموبقات والجرائم التي تؤسس للفساد المالي والإداري مشيراً إلى الإثراء الفاحش والسريع لهؤلاء الذين جعلوا من الموقع الحكومي او المقعد البرلماني مَحلَباً لا ينضب لثرواتهم وعقاراتهم بمعظمها خارج العراق وبأقلها في داخله ليبعدوا بذلك عين الحسود التي طالما يعج بها المجتمع العراقي حسب تصورات هؤلاء اللصوص . ويظل المواطن العراقي حائراً بين حانة هذه التصريحات والإدعاءات ومانة الواقع المر الذي يعيشه هذا المواطن ليبرهن بنفسه وبدون ان يكون له اي رصيد من العلم والمعرفة على كذب مثل هذه التهريجات التي لا يصنفها إلا ضمن العراك الذي يدور بين حرامي الهوش وحرامي الغنم ، كما يقول المثل العراقي .

وهنا لابد لنا من التساؤل اين يكمن الغباء فعلاً في ظاهرة كهذه ؟ أيكمن في عقل هذا السياسي ، او في عقل المواطن العراقي ؟ إن جولة واحدة بسيطة في اية منطقة شعبية عراقية في بغداد بالذات ، وليس في خارجها حيث المصيبة اعظم ، والحديث مع الناس سواءً على الشارع او الزقاق او في سيارات النقل الكبيرة منها والصغيرة ، وحتى في الستوتة ، ترينا مدى غباء السياسيين العراقيين الذين يتكلمون بهذا المنطق المفلوج الذي لا يؤيده الواقع الذي يعيش فيه السياسي المتكلم نفسه . ولا يجد المرء عند المواطن العراقي مهما كانت بساطته سوى التشخيص الكامل الذي يختصره بجملة " حجي كلهم حرامية " . نعم كلكم حرامية حسب تشخيص الشارع العراقي لكم . ولو كان هناك تطبيق عادل لقانون من اين لك هذا لاتضح هذا الأمر بكل جلاء . فإن لم يكن الأمر كذلك فلماذا تلتصقون بمواقعكم هذه ولا تغادرونها إنقاذاً لشرفكم وسمعتكم التي تتلوث يومياً بحيث يزداد تلوثها كلما إقتربت من المراكز العليا في مسؤولية الدولة في السلطتين التنفيذية والتسريعية وكلما طالت المدة التي يأخذها الإلتصاق بهذا الكرسي او ذاك الموقع . وإن لم يكن المتنفذون هم لصوص هذا البلد وسُراق خيراته وهدر امواله وتهريب عملته وتعطيل مشاريع تنميته وازدياد فقر مواطنيه وانعدام الخدمات الضرورية فيه لأبسط مقومات الحياة الحديثة في بلد كالعراق يعج بالخيرات ، إن لم يكن المتنفذون هم المخططون والمنفذون لكل هذه الجرائم بحق الوطن واهله والناشطون باقتناص ملفات الفساد لبعضهم البعض وحفظها في ادراج مكاتبهم عند الحاجة إليها وكأنهم يلعبون الختيلة في مصير هذا لبلد وفي حياة مواطنيه ، إن لم يكن هؤلاء السياسيون هم القائمون بكل ذلك فمن يجرأ على القيام بمثل هذه الجرائم بحق الوطن والمواطن وهو خارج هذين السلطتين ومن غير المرتبطين بهذا السياسي او ذاك من المقاولين ذوي المشاريع الوهمية او من المقربين الآخرين حزبياً او مذهبياً او عائلياً او عشائرياً او مناطقياً ؟

اما النقطة الثانية التي طالما ينفخ السياسيون العراقيون صدورهم بعنجهية كاذبة وثقة زائفة بالنفس حينما يتحدثون عنها فهي مفردة " التغيير " الذي يؤكدون دوماً على ضرورة حدوثه للخروج من هذا المأزق الحرج والنفق المظلم الذي قادوا الوطن إليه منذ ان جاء بهم الإحتلال الأمريكي إلى السلطة وحتى يومنا هذا والذي يزداد سوءً يوماً بعد يوم . وهم حينما يؤكدون على ذلك لا ينسون ان يجعلوا من الإنتخابات القادمة وسيلة لهذا التغيير الذي يزعمون بانهم يسعون إليه ، فيضيفون بتبجحهم هذا صفة شنيعة أخرى إلى خصالهم المُخجلة في اللصوصية ليصبحوا من امهر الكذابين ايضاً .

حينما يتكلم سياسيو العراق في السلطتين التنفيذية والتشريعية عن التغيير لا يذكرون لنا تفاصيل وآليات هذا التغيير الذي يضعونه كمفردة عائمة لا تعني شيئاً يدل على محاسبتهم عليه في المستقبل . فهل يعني التغيير في مفهومهم هذا هو زوال الوجوه التي تحكمت بواقع وطننا في السنين العشر ونيف الماضية فاوصلته إلى الحضيض بعد ان وظفت كل ما لديها من دجل ديني ونفاق سياسي وتعصب قومي واصطفاف عشائري وانحياز مناطقي وتناسي مطبق للهوية الوطنية العراقية وتجاهل صفة المواطنة لدى الإنسان العراقي ؟ إن كان هذا هو ما يقصدونه بالتغيير فإن تصرفاتهم في بدء الحملة الإنتخابية وبالذات عند بدء تسجيل الكيانات الإنتخابية لا تدل على ذلك مطلقاً ، أي انهم يكذبون كذباً صريحاً في هذه الحالة . والدليل الواضح على كذبهم هذا هو ان احزاب الإسلام السياسي التي اتى بها الإحتلال الأمريكي إلى السلطة السياسية والقوى الأخرى المختلفة معها في الفكر والمشاركة لها في السلطة وبالتالي في نهب الوطن وسلب خيراته قد غيرت من تكتيكها الإنتخابي لتخوض الإنتخابات على شكل كيانات مستقلة لتتحالف مجدداً بعدئذ مع دفع نفس وجوهها التي قادت مسيرتها السياسية لتتصدر قوائمها الإنتخابية التي ستضم إضافة إلى هؤلاء القادة القدماء أسماءً لإمعات لا حول لها ولا قوة في اي عمل في السلطتين التنفيذية او التشريعية وما عليها إلا النهيق بنعم او لا حسب ما يمليه رئيس السلطة التنفيذية او رئيس الكتلة الإنتخابية . إذن لا مجال عن الحديث حول التغيير في مثل هذه الحالة التي ستعود بها نفس الوجوه لقيادة الحملة الإنتخابية وحتى بنفس المسميات الحزبية او الجبهوية . إن كذبة القناعة بالتغيير والعمل عليه التي يدعي بها ممثلو الأحزاب المتنفذة وطبالوهم لا تصمد امام الواقع المعاش الذي يسعى فيه كل هؤلاء إلى الإستمرار في الحكم حتى بعد الإنتخابات القادمة التي يسعون إلى ان يكون كل منهم هو المتصدر فيها والتي يُسَخرون لها الأموال الطائلة وكل ما مارسوه من دجل ديني وتخلف فكري وعنف مليشياوي وبممارسات لا تختلف كثيراً عن الممارسات والطرق التي سلكوها في الإنتخابات الماضية والتي قبلها .

التغيير الذي يمكن ان يحدث يجب ان تتوفر له بعض الآليات التي تساعد على تحقيقه . وأول هذه الآليات هو إعتراف أحزاب الإسلام السياسي بشقيه الشيعي والسني وكل القوى الأخرى التي شاركتها السلطة السياسية في السنين العشر ونيف الماضية بفشلها التام في قيادة العملية السياسية وعجزها عن إيصال العراق إلى مواقع التقدم الحضاري والحياة الإنسانية لمواطنيه . إن القوى المتنفذة في العراق اليوم يجب عليها ان تتبنى الحقيقة ولو لمرة واحدة وتتعامل مع نتائج فشلها في كافة الميادين التي عاثت فيها الخراب والفساد وتنسحب من العملية السياسية تاركة العمل السياسي لمن يجيده من خلال الإلمام بكل ما تحمله العلوم السياسية من افكار وقيم ومبادئ تتعامل مع الحدث من خلال مقومات اللعبة السياسية لا من خلال توظيف ثوابت الدين حيناً والتعصب القومي الشوفيني والعشائري حيناً آخر كما فعلت قوى الإسلام السياسي وشركاؤها في الحكم طيلة السنين العشر الماضية .

اما الآلية الثانية فهي التي يمكن ان تحققها الجماهير الشعبية ذاتها حينما تلفظ هذه الأحزاب الحاكمة اليوم وتقذف إلى مزبلة التاريخ كل وسائلها في الإغراء والوعود والتمويه والكذب وتوظيف الدين وتفضح كل الوسائل التي تلجأ إليها في التزوير وفي الضغط على القوى الديمقراطية والتحشيد ضدها دينياً باعتبارها تمثل الكفر والإلحاد والخروج عن الدين والوقوف بوجه كل وسائل الترويج للعداء ضد الشعارات والبرامج التي تطرحها القوى الديمقراطية المؤمنة بالديمقراطية حقاً والعاملة على تحقيقها بكل تفاصيلها الإنسانية إجتماعياً وثقافياً واقتصادياً ، لا من خلال ممارسة الديمقراطية عبر صناديق الإقتراع فقط . إن القوى الديمقراطية التي تطرح نفسها بديلاً عن قوى الإسلام السياسي ومشاركوه في الفشل الذي يقود وطننا إلى الهاوية ، هي الضمان الوحيد الذي يجب ان تحققه الجماهير في الإنتخابات القادمة وذلك من خلال مشاركتها الواسعة في الإنتخابات لإيصال هذا البديل الديمقراطي إلى مواقع المسؤولية السياسية المؤثرة في مسيرة الوطن المقبلة .

الحرب التي بدأت رحاها تدور الآن بين الأحزاب المتنفذة وأجهزتها الدعائية والمليشياتية تساهم بشكل فعال بانتعاش الإرهاب ومنظماته وخلاياه المنتشرة في وطننا والتي اصبحت تملك زمام المبادرة في تخطيط وتنفيذ العمليات الإرهابية التي لا تطال هؤلاء المعتصمين بقصورهم والمحميين بحراساتهم والذين لا يشغلهم التفتيش عن الغاز او النفط ولا علم لهم كم هو سعر الكيلو من الخضروات او السكر او اللحم . إن الشعب العراقي وجماهيره الكادحة التي ترهقها ساعات الوصول إلى موقع العمل قبل ان يتعبها العمل نفسه والتي تحتم عليها ظروف التدهور السياسي والإنفلات الأمني والركض وراء الإحتياجات اليومية ان تتواجد على اشكال كتل بشرية سواءً في الأسواق او في الشوارع حيث تتعرض إلى الهجمات الإرهابية المقيتة التي حصدت الآلاف من بنات وابناء شعبنا في الأشهر القليلة الماضية .

لا نطلب من هؤلاء السياسين الفاشلين ان يلتفتوا إلى الوطن الجريح المستباح لانهم بعيدون حتى بافكارهم عن هذا الوطن وما عليهم إلا ان يغتنموا فرصة وجودهم في مراكز السلطة وبالتالي في مواقع النهب والسلب واللصوصية ليغنموا ما يقع تحت ايديهم وليتركوا العراق بعدئذ في مهب العاصفة التي يتركونها وراءهم وكما قال احدهم بأن كل منهم يضع جوازات السفر الأجنبية والدبلوماسية له ولعائلته أمامه منتظراً سباق الأرانب في الهزيمة من هذا الوطن الذي نخروا في اعماق عظامه . لا لن نطلب ذلك منهم فهم في واد والوطن والمواطنة في واد آخر . إن كل ما نطلبه منهم هو ان يرحلوا إلى غير رجعة وغير مأسوف عليهم .

الدكتور صادق إطيمش

 

 

السومرية نيوز/ بغداد
كشف رئيس مجلس اسناد الانبار حميد الهايس، الاثنين، أن المحافظة اصبحت خالية من الجيش والشرطة والقوات الساندة ولايوجد فيها غير القاعدة، لافتا الى ان مايسمى "والي الانبار" وعدد كبير من قيادات الارهاب يتحصنون داخل ساحات الاعتصام.

وقال الهايس في حديث لـ "السومرية نيوز"، ان "الانبار اصبحت خالية من الجيش والشرطة والقوات الساندة، ولايوجد فيها غير عناصر تنظيم القاعدة"، متهما "ساحات الاعتصام في المحافظة بأيواء وتحصين ارهابيين".

وأضاف أن "مجلس محافظة الانبار عقد اليوم اجتماعا طارئا لبحث الوضع الامني بعد لقائي برئيس مجلس المحافظة، ومحافظ الانبار"، مؤكدا أن "الاجتماع مع رئيس مجلس المحافظة والمحافظ وعدد من القيادات الامنية خلص الى ضرورة اعتقال المطلوبين للقضاء".

وجدد الهايس تهديده باقتحام ساحات الاعتصام مؤكدا أنه "لايوجد فيها سوى المطلوبين قضائيا وعشائريا"، لافتا الى أن "تلك الساحات يتحصن فيها كبار قيادات القاعدة بما فيهم مايسمى والي الانبار".

وكان مسلحون مجهولون أطلقوا النار، مساء السبت (7 كانون الاول الحالي)، من أسلحة رشاشة تجاه ليث محمد الهايس نجل شقيق رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس وشرطي كان برفقته، وسط الرمادي، مما أسفر عن مقتلهما في الحال.

سيمور هرش يعتبر ان الادارة الاميركية تجاهلت عمدا معلومات استخبارية من اجل اتهام النظام السوري وحده بشن هجمات كيميائية.

ميدل ايست أونلاين

واشنطن - قال صحافي اميركي ان الولايات المتحدة كانت تعلم بان الجهاديين في جبهة النصرة قادرون على انتاج غاز السارين لكنها تجاهلت هذه المعلومات الاستخباراتية لاتهام النظام السوري بشن الهجوم بالاسلحة الكيميائية في 21 اب/اغسطس.

وفي مقال طويل نشرته "لندن ريفيو اوف بوكس" اتهم سيمور هرش الذي كوفئ على تغطيته لمجزرة ماي لاي خلال حرب فيتنام وفضيحة سجن ابو غريب في العراق، ادارة اوباما بـ"التلاعب عمدا بمعلومات استخباراتية" في قضية الاسلحة الكيميائية السورية.

واعرب مسؤولون في الادارة عن تشكيكهم في المقال الذي قد تكون صحف اميركية رفضت نشره لانه غير موثق كفاية.

ودون الذهاب الى حد التأكيد بان نظام بشار الاسد ليس مسؤولا عن الهجوم الكيميائي في 21 اب/اغسطس في ريف دمشق قال هرش ان واشنطن "اختارت" المعلومات التي كانت في حوزتها ولم تكشف عن معلومات اخرى خصوصا تلك التي تحدثت عن ان جبهة النصرة تملك الوسائل التقنية لانتاج كميات كبيرة من غاز السارين.

واشار خصوصا الى التقرير السري الذي جاء في اربع صفحات وسلم في 20 حزيران/يونيو لمسؤول كبير في الوكالة المكلفة الاستخبارات العسكرية واكد تقارير سابقة عن قدرات جبهة النصرة خصوصا بفضل احد انصارها زياد طارق احمد، العسكري العراقي السابق الاخصائي في الاسلحة الكيميائية.

والاثنين قالت ادارة الاستخبارات الوطنية التي تشرف على وكالات الاستخبارات في البلاد ان "الاستخبارات ذكرت بوضوح بان نظام الاسد وحده يمكن ان يكون مسؤولا عن الهجوم بالاسلحة الكيمائية في 21 اب/اغسطس".

وقال شون ترنر المتحدث باسم ادارة الاستخبارات الوطنية "ليس هناك مؤشرات لدعم ادعاءات هرش تذهب في اتجاه معاكس والادعاءات بانه كان هناك مناورة لالغاء معلومات استخباراتية خاطئة بكل بساطة".

وقال هرش ان ادارة اوباما لم ترصد علامات تشير الى وقوع هجوم وشيك رغم وجود اجهزة كاشفة قرب المواقع الكيميائية للنظام السوري.

واتهامات اوباما في العاشر من ايلول/سبتمبر لا تستند على حد قوله الى معلومات استخباراتية تم الحصول عليها في الوقت المناسب بل على تحليل للاتصالات لاحقا.

وقال الصحافي "لم يكن وصفا للاحداث المحددة التي ادت الى وقوع الهجوم في 21 اب/اغسطس لكن تفصيل عملية كان الجيش السوري اتبعها لاي هجوم كيميائي اخر".

وفي العاشر من ايلول/سبتمبر فصل الرئيس اوباما الادلة التي تؤكد تورط النظام السوري في هذا الهجوم.

وقال "نعلم ان نظام الاسد مسؤول. في الايام التي سبقت 21 اب/اغسطس نعلم ان الاشخاص المسؤولين عن الاسلحة الكيميائية في نظام الاسد كانوا يحضرون لهجوم قرب منطقة حيث ينتجون غاز السارين. وزعوا على رجالهم اقنعة واقية من الغاز".

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 00:54

بقلم: محمد الكحط - أرقص أيها الأفريقي

أرقص أيها الأفريقي

(كتبتها إلى نلسون مانديلا بمناسبة أطلاق سراحه سنة 1990)

بقلم: محمد الكحط

أرقص أيها الأفريقي رقصتك المفضلة، أرقص أيها الزنجي، أرقص أيها النكرو، أرقص، فدونك النجوم وفوقك المقصلة، غَني أيها الأسود، وحلَّ عنك المعضلة، غني ليسمعكَ مانديلا، فها هو يجوب المدن، تحييه القلوب، ما أجمله، ترقص له حمامات الكنائس، ما أودعه، أرقص دك الأرض بقوة، فشعرك المجعد ينرفز أعدائك، وشفتاك الغليظتان تغيظ حراسك، وأنفك الأفطس يجعلهم يؤرقون، ولونكَ الأسود يحيل نهارهم ليلاً.

تكاتفوا تكاتفوا، فذلك يجعلهم يموتون غيضاَ.

(فأوجه العجائز لا تعجب أحداَ، لكنها أفصح من الكتب وأبلغ من الكلام)

فلا تنام ... فلا تنام، إسهر...، فـأفريقيا درةٌ العالم، منها ينطلق الحمام ...منها تعلو زغاريد السلام، أفريقيا الحضارة...، الذهب...، العبيد...، بناة العالم الجديد. أفريقيا درسٌ لمن يريد، سيحصل مانديلا المكابد على ما يريد، مانديلا... يحبك الرب والورد، وغصن الزيتون. سيهجر أفريقيا الفقر والجوع وظلام السنين. لا تنسوا ...التنور والعمل...سلاحكم الثمين.

كراجي – باكستان-

1990

ترافق وفاة نلسون مانديلا مع وفاة الشاعر أحمد فؤاد نجم، لكلاهما أقول

لا وداع، فأنتم ضمير الإنسانية، لقد كتبت سابقا ((لقد أوجز الشاعر أحمد فؤاد نجم في قصائده كل تاريخ مصر المعاصر، وأمام كلماته تصغر الكلمات الأخرى مهما كانت رصينة وبليغة فهي خير من يعكس ضمير شعب مصر الحي.))

مانديلا مات مانديلا مات، آخر خبر في الفضائيات، مات المناضل وقيمه غرست في قلوب الملايين، أحمد فؤاد نجم مات لكن قصائدة وأفكاره ستضل محرضا وملهما لكل الثوريين والأحرار.

نم مانديلا مطمئنا، فالسلام سيغمر البشرية بفضلك وبفضل أمثالك من المناضلين في أنحاء العالم ممن كنت أنت لهم هاديا.

صوت كوردستان: عارض البرلمانيون الاتراك ورود مصطلح ( كوردستان تركيا) في تقرير حزب السلام و الديمقراطية الكوردي في تركيا بصدد ميزانية تركيا. و عارض حزب ( م ه ب) القومي ورود هذه الكلمة و طلب برفض تقرير حزب السلام و الديمقراطية و حذف الكلمة من التقرير. كما عارض حزب العدالة و التنمية التركي برئاسة رجب طيب أردوغان أيضا ورود أسم كوردستان في التقرير و قال بأن هذا ينافي الدستور التركي و بناء على موافقة الأغلبية تم حذف كلمة كوردستان من التقرير.

حسب أحد أعضاء حزب السلام و الديمقراطية الذي تحدث في جلسة برلمان تركيا بعد مشادة كلامية قوية مع أعضاء حزب ( م ه ب) فأن عدم قبول أسم كوردستان تركيا من قبل البرلمان التركي أتي على الرغم من أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أستخدم اسم كوردستان تركيا في دياربكر كما أن كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية أيضا استخدم اسم كوردستان و أضاف العضو البرلماني بأن أحزاب البرلمان التركي سوف لن يستطيعوا حذف اسم كوردستان من أرشيف البرلمان التركي.

تأخير المصادقة عليها يضر بمصالح البلد والناس

دعا الحزب الشيوعي العراقي، يوم أمس، مجلس الوزراء إلى الإسراع في إرسال مسودة موازنة العام المقبل 2014 إلى مجلس النواب لإقرارها في اقرب وقت ممكن.

وقال سكرتير اللجنة المركزية للحزب حميد مجيد موسى، ان تأخر إقرار الموازنة يؤثر سلبيا على كل الأصعدة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وحتى على أداء وانجاز مؤسسات الدولة.

وأضاف في تصريح لـ "طريق الشعب" أن تأخير الموازنة يعد مؤشرا سلبيا يعكس ضعف إدارة شؤون البلد، فبدون الموازنة وإقرارها في الوقت المناسب، يتعطل الكثير من المشاريع الخدمية والاقتصادية، ويربك عملية إعادة اعمار وبناء البلد، مشيرا إلى أن التأخر سيترك نتائج سلبية ايضا على استيعاب العاطلين، فكثير من مؤسسات الدولة تؤخر إعلان الوظائف والأعمال إلى ما بعد إقرار الموازنة، وفي ذلك تعطيل لمصالح الناس ولمؤسسات الدولة.

وأكد موسى أنه لا مبرر لتأخير الموازنة، الذي يؤسس ضعف الكفاءة السياسية والاقتصادية والإدارية للقائمين على السلطة، فعلى مر السنوات الماضية عشنا مأساة تأخير إقرار الموازنة، وعدم تقديم الحسابات الختامية، وهو أمر أساسي لاحتساب النفقات الفعلية.

وأوضح أنه يجب أن لا تتحول قضية إقرار الموازنة إلى حلبة صراع سياسي بين أطراف السلطة، لأن في ذلك إضرارا بمصالح الناس ومعيشتهم.

وفي شأن الخلاف حول حصة الإقليم من الموازنة، قال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يفترض أنه وجد حل لهذا الموضوع، فهناك كان وما زال اتفاق يقتضي تخصيص 17 في المئة من ميزانية الدولة إلى إقليم كردستان، وتبقى هذه النسبة معمولا بها حتى إجراء الإحصاء السكاني.

وأوضح انه بما أن الإحصاء السكاني لم يحصل حتى الآن، فلا بد من أن يستمر الاتفاق، وإنهاء هذا الجدل العقيم الذي لا طائل منه، أما محاولات الالتفاف على هذا الاتفاق فاعتقد انه لا يعكس الجدية لتحقيق أجواء ايجابية بين السلطة الاتحادية وسلطة الإقليم أو المحافظات.

وقال: إن الحاجة ماسة، ونحن نوزع ثروات العراق بين نفقات تسمى سيادية وأخرى استثمارية وتشغيلية، لا بد من انجاز الحوار حولها مبكرا، وليس تأخيرها إلى اللحظة الأخيرة طمعا في اعتمادها كأداة ضغط لتحقيق هذه القضية أو تلك من القضايا السياسية، خاتما حديثه لـ "طريق الشعب" بالقول، إذا هناك اتفاقات تحل المشكلة لنعمل بها، حتى يتوفر البديل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص 1

الاثنين 9/ 12/ 2013

صوت كوردستان: على الرغم من أن القوى الكوردية في كركوك أدعت حرصها على المصالح القومية الكوردية و كون ذلك السبب وراء تشكيل قائمة باسم كركوك كوردستانية في محافظة كركوك لخوض الانتخابات البرلمانية في العراق و لكن بعد أتفاق القوى الكوردستانية على تشكيل هذه القائمة الموحدة أختلفوا على المناصب و الشخصيات التي ستترأس هذه القائمة.

حزب البارزاني الذي يعيد ترشيح و أنتخاب البارزاني لرئاسة كوردستان و رئاسة وزراء الإقليم و العديد من المناصب الأخرى لاكثر من دورتين و نفس الأشخاص يحكمون الحزب و الإقليم منذ 1992 ألا انهم رفضوا ترشيح الدكتور نجم الدين كريم رئيسا لقائمة كركوك كوردستانية بدعوى كونه كان رئيسا للقائمة الكوردستانية في الدورة السابقة و هو الان محافظ كركوك. و نقلت لفين برس عن مسؤول في حزب البارزاني أنهم لو كانوا يدركون أن حزب الطالباني سيقوم بترشيح الدكتور نجم الدين كريم لرئاسة القائمة لما وافقوا على المشاركة معهم في قائمة واحدة و أن لهم الكثير من المرشحين لهذا المنصب و في حالة بقاء الدكتور نجم الدين كريم مرشحا من قبل حزب الطالباني فأنهم سينسحبون من القائمة.

و عن حزب الطالباني نقلت لفين برس أن مسؤولا عنهم قال أنهم سيحددون مرشحهم لرئاسة قائمة كركوك كوردستانية التي هي من نصيبهم.

من ناحيتة صرح مسؤول في حركة التغيير أنهم يريدون المنصب الثاني في قائمة كركوك كوردستانية و الاتحاد الإسلامي المركز الثالت بينما سيعطون المركز الرابع لحزب البارزاني.

الى الان أتفقت القوى الكوردستانية على المشاركة بقائمة مشتركة في الانتخابات و لكنهم لم يتفقوا على الشخصيات و لا على أغلبية المناصب داخل القائمة و لا على التسلسلات الحزبية و هناك مخاوف من نشوب خلافات بين القوى الكوردستانية نفسها.

من ناحية أخرى فقد أدى تشكيل قائمة كوردستانية موحدة الى تشكيل التركمان في المحافظة لقائمة موحدة من ناحية و حصول تقارب بين التركمان و العرب في المحافظة و هم بصدد تشكيل قائمة تركمانية عربية ضد قائمة كركوك كوردستانية.

 

وقائع هذه القضية ربما تكون من أخطر ما سيتم الكشف عنه قريبا خلال جلسات المحاكمة القادمة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي العياط، خاصة أن الوقائع تتصل مباشرة بما يجري ويحدث في سيناء حاليا.. وكشف مصدر أمنى سيادي مسؤول لـ"العرب اليوم " عن تفاصيل "خطيرة " لقصة الاتصالات الهاتفية بين الرئيس المصري" المعزول " محمد مرسي، وزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري .. وقال المصدر: لا أستطيع أن أفصل بين هذا الملف الخطير، وبين تحرك الإخوان لحشد الجماهير لحرق مقار وأوراق جهاز أمن الدولة في شهر آذار 2011 ، ثم تسريح عدد كبير من أكفإ أفراده، بعد تولي محمد مرسي الرئاسة، ولكن كان أمامنا جرس إنذار خطير جدا يهدد ( الدولة )، وكانت عيوننا متيقظة، فمؤسسات الدولة تعمل لصالح الدولة أولا، وهذا يعني حماية الدولة حتى من( النظام الحاكم ) نفسه، هذه الأجهزة وفي كل دول العالم تعمل أولا لحماية الدولة، ثم حماية النظام في الدرجة الثانية، وربما كان هذا النظام يعمل لصالح أجندات خاصة أو خارجية.. وكانت البداية متابعتنا لتحركات " محمد الظواهري " شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وبعد العفو الرئاسي عنه، وتم الرصد لزيارات متكررة في أوقات مختلفة من محمد الظواهري إلى قصر الرئاسة " الاتحادية "، وزيارات سرية محدودة لمكتب الإرشاد العام في المقطم، ولم نقتنع بمبررات زيارة قصر الرئاسة بسبب علاقة القربى بين محمد الظواهري وابن خالته السفير محمد رفاعة الطهطاوي ، رئيس ديوان الجمهورية، وتم رصد تحركات واتصالات بين المقطم والاتحادية ومحمد الظواهري ، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية رفاعة الطهطاوي ونائبه الإخواني " أسعد الشيخة "، وتم أول لقاء في فيلا بمنطقة المقطم بالقرب من شارع 10 حيث مقر مكتب الإرشاد، وكان اللقاء حسب ما كشفت عنه التحريات والتسجيلات في ذلك الوقت في الأسبوع الأخير من شهر تموز 2012 قد تناول التشاور مع محمد الظواهري، بأن يكون حلقة وصل، والتنسيق بين " الجماعة " وشقيقه أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة في أفغانستان لمساعدة الإخوان والرئيس السابق محمد مرسي في توطيد الحكم ودعمهم!!

وقال المصدر الأمني المسؤول ــ من جهة سيادية ــ: إن ما توصلنا إليه، فرض تنسيقا محكما بين أجهزة الدولة للرصد والمتابعة، وكشفت التسجيلات عن موعد اللقاء الثاني بأحد مكاتب شركة قيادي إخواني بارز في شارع مكرم عبيد بمدينة نصر، وفي هذا اللقاء نقل محمد الظواهري إلى كل من رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة، رسالة شفهية من شقيقه أيمن الظواهري تضمنت مطالبه أولا من أجل التعاون ودعم حكم الإخوان، ومن بينها قائمة بأسماء عدد من المقبوض عليهم في قضايا سابقة إرهابية، وقضايا تهريب سلاح، لإطلاق سراحهم، وعدم القبض أو ملاحقة ما وصفهم بالعناصر الجهادية، ومنحهم حرية الحركة، وعدم متابعة أو رصد معسكرات التدريب، بل وتمادى أيمن الظواهري في طلب فتح معسكرات تدريب أخرى سرية، وقال في رسالته الشفهية التي نقلها شقيقه محمد الظواهري، أن يبدأ الرئيس مرسي في خطوات ملموسة لا تقبل الشك أو التردد في تطبيق الشريعة الإسلامية في مصر "الإسلامية ".

وبدأ رصد وتسجيل المحادثات الهاتفية ( خمسة اتصالات ) بين مرسي والظواهري، وهي المحادثات التي واجهت بها سلطات التحقيق الرئيس السابق، ولم ينكرها، بل اعترف بها، لأنها أجريت لصالح الوطن وحمايته واستقراره!!

الاتصال الأول

استمر نحو 5 دقائق و6 ثوان في الأسبوع الأول من شهر آب 2012 وحسب تفريغ الاتصالات الهاتفية:

• مرسي: وصلكم أننا نطلب دعمكم لنا وللإخوان.

• الظواهري: احكم أولا بشرع الله لنقف إلى جوارك، تأسيس دولة إسلامية بإعلان رسمي، وتمكين الإسلاميين من الحكم، "واخلص " من العلمانيين الكفرة معارضي الإسلام، ليس هناك بدعة اسمها ديمقراطية، وتخلص من معارضيك!!

الاتصال الثاني

تم يوم 5 أيلول 2012 واستمر نحو 4 دقائق و52 ثانية:

• مرسي: السلام عليكم.. هناك جديد!!

• الظواهري: قيادات التنظيم الدولي وعدتنا بالدعم وتبرعات لمساعدتنا في الجهاد ولكن لم يصل شيء !!

• مرسي: الوعد سينفذ.. ولكن عاتبون عليكم بسبب الانتقادات في الأيام الأخيرة !!

• الظواهري: نحن بمشيئة الله ندعم ونؤيد كل حريص على الحكم بشرع الله وإقامة دولة إسلامية رسمية.

• مرسي: لن نتأخر، سنطبق الشريعة وفقا للمشروع الإسلامي، ولكن نحن بحاجة لمساندتكم في ذلك، لاستقرار الحكم ودعمه، حتى نحقق هدفنا إن شاء الله!!

الاتصال الثالث

تم في الأسبوع الأخير من شهر كانون أول 2012 واستمر نحو 3 دقائق و58 ثانية:

• الظواهري: الموضوع اللي أتكلم فيه الجماعة " بره " ( قيادات التنظيم الدولي ) تأخر، ولا جديد بخصوص الأماكن وغيرها للرجالة ( معسكر التدريب ) والإخوة كانوا طلبوا التأسيس علشان موضوع الحرس ( حرس ثوري ).. فيه تأخير في طلباتنا!!

• مرسي: بالعكس، إحنا جاهزين لكل حاجة في أي وقت، إحنا محتاجين فعلا للحرس للتأمين، ولدينا شباب متحمس، لازم التأمين علشان أي محاولة ضدنا، التقارير بتحذرنا من محاولات فلول للانقلاب ، وأطمئنك لدينا خطة لتأمين المعسكرات، وعليكم سرعة إرسال المجموعة للتنظيم والتدريب!!

الاتصال الرابع

وتولى التنظيم الدولي للإخوان ( في باكستان وتركيا ) مسؤولية التنسيق والاتصالات بين جماعة الإخوان في مصر، وتنظيم القاعدة في أفغنستان.. ومع الإعلان عن موعد الزيارة الرسمية للرئيس السابق إلى " إسلام أباد " جرى الترتيب لعقد لقاء مباشر بين الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وأيمن الظواهري زعيم القاعدة، وتم رصد تحركات عناصر تابعة للتنظيم الدولي لمراقبة أحد الفنادق الكبرى في العاصمة الباكستانية، وتم اختيار وإعداد غرفة للقاء ، ووصل مرسي إلى باكستان يوم الإثنين 18/3/2013 في زيارة لمدة يومين، وقرروا عقد اللقاء في اليوم التالي قبل مغادرة مرسي إلى الهند، وتم الترتيب لسرية انتقال مرسي من قصر الضيافة الرسمي ( قصر إيوان الصدر ) إلى الفندق، وفجأة ألغي الموعد بعد أن رصدت القاعدة تحركات أجهزة استخبارية دولية في العاصمة، وأن هناك معلومات عن التخطيط لاقتحام الفندق والقبض على الظواهري .. وأجريت مكالمة سريعة بين مرسي والظواهري استغرقت دقيقة واحدة و50 ثانية:

• الظواهري: السلام عليكم.. الأجواء غير مناسبة، والإخوة عندنا رصدوا معلومات مهمة، وطلبنا إلغاء الموعد.

• مرسي: سلامتكم تهمنا أولا.. وكل ما وصلكم من وعود ستصلكم حسب طلبكم.

وأضاف المصدر: تحرياتنا كشفت فيما بعد هذا الاتصال عن إرسال التنظيم الدولي للإخوان 50 مليون دولار لتنظيم القاعدة، وفي مصر تم إصدار عفو رئاسي جديد لعناصر جهادية ( 42 عنصرا ) وهم من أخطر العناصر!! وكانت زيارة مرسي إلى باكستان والهند غير متوقعة بل واستغربها كثيرون، خاصة أنه كان قد ألغى فجأة زيارته إلى " إسلام أباد " في نوفمبر 2012 للمشاركة في قمة مجموعة الثمانية للتنمية!!

الاتصال الخامس

تم صباح 30 يونيو/ حزيران 2013 من داخل قصر الاتحادية وبحضور كل من رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة:

• مرسي: السلام عليكم ورحمة الله.. الوضع هنا خطر.

• الظواهري: طلباتكم..

• مرسي: نواجه مظاهرات كبيرة من المعارضين لنا، للمشروع الإسلامي، والوضع خطر ومتأزم، والجيش أعلن موقفه معهم، ونحتاج دعمكم بسرعة.. حركوا الناس ضدنا، مؤامرة للانقلاب مكشوفة، نحتاج الدعم للضغط على الجيش في سيناء، دعم الإخوة الجهاديين لمساعدتنا، الضغط على الجيش لدعم الشرعية، نواجه موقفا صعبا يحتاج إلى سرعة الدعم.

• الظواهري: لن نتأخر وسوف ننسق مع الإخوة حول المطلوب وبسرعة!!

سلطات التحقيق واجهت الرئيس السابق محمد مرسي بالمحادثات الهاتفية بينه وبين أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة ، ومع الاستماع لكل محادثة كان رده : حدث ، أنا الرئيس الشرعي والمسؤول عن حماية أمن الوطن وحفظ استقراره ، وكل الاتصالات ستجدونها من أجل مصلحة مصر !! وكشف المصدر أن المخابرات الألمانية كانت قد رصدت مكالمة تليفونية أجراها " مرسى " مع أيمن الظواهري ، أثناء زيارته القصيرة للعاصمة الألمانية برلين 30 كانون ثاني 2013 ما استدعى إنهاء زيارته لألمانيا فور علم رئيسة الوزراء المستشارة أنجيلا ميركل ، بالمحادثة التي جرت !!

الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2013 23:13

( الحكومة نزل ) !!!!- حامد كعيد الجبوري

إضاءة

( الحكومة نزل ) !!!!- حامد كعيد الجبوري

( النزل ) المستأجر الذي يستأجر بيتا أو حانوتا وحتى السيارة ، ويقال فلان أستأجر بيتا أو حانوتا أو سيارة ، بمعنى أن المستأجر لا يملك الدار أو الحانوت أو السيارة ، وربما هذا المستأجر لا يملك المال الكافي ليدفع مبلغ أجار المأجور ، فمرة يلجأ الى الاقتراض من الناس ، أو يبيع شيئا من مدخراته ليدفعها للمؤجر صاحب العقار ، وكثيرا ما تحدثت شجارات وتشابك بالأيدي أو السلاح الأبيض بين المستأجر والمؤجر ، وربما يسقط قتلى جراء ذلك الشجار ، ومحاكمنا العراقية مليئة بمثل هكذا خصومات تجدها في المحاكم الجزائية وغيرها ، وغالبا ما يكون المستأجر غير حريص على سلامة العقار المؤجر ، فيبدأ العقار بالتهاوي جزءا أثر جزء ، ويبقى المؤجر صاحب العقار يرمم ما خربه أو تلفه المستأجر ، وقليل جدا من المستأجرين ( النزل ) يهتمون بما يؤجرونه ويلاحظون مكامن العيوب ويقومون بتصليح ما أتلفوه عمدا أم سهوا ، كل هذه المقدمة بسبب وضع مزري أجده هذه الأيام يكثر بمحافظاتنا العراقية ، وبما أننا وبفضل التغيير السياسي في العراق لم نعد نرى إلا المحافظة التي نسكن ، وهذا ما أراده القادم الجديد متذرعا بالإرهاب والطائفية ، ولا أعني كل المحافظة ، بل الجزء الذي نسكنه مجبرون عليه ولا يمكن الوصول لأجزاء المحافظة إلا بعد التي واللتيا بسبب ( السيطرات ) والانتظار الممل ، إذ لا خيار غيره ، ميزانية بلد صغير الحجم والنفوس كالعراق قياسا لبلدان أخرى ، وله ميزانية تعدل ميزانيات دول قطعت أشواطا بمضمار تقدمها ، الغريب أن الوزارات العراقية الحالية تبني دوائر حديثة تتسع لدوائرها الفرعية بالمحافظات وتترك بلا استغلال عقلاني مبرمج ، وندخل لتلك البنايات فنجد غرفا كثيرة غير مأهولة بالموظفين ، ومع ذلك نلاحظ أن تلك الدائرة تستأجر بيوتا من الأهالي لتستخدمها دوائر حكومية لها ، مثلا دائرة صحة محافظة بابل ، بناء حديث ، طوابق متعددة ، على مساحة أرض كبيرة ، ووجود غرف فارغة فيها ، ولكنها تستأجر بيوتا أهلية وتجعلها دوائر حكومية ترتبط إداريا بمديرية صحة بابل ، ومثلا واحدا لذلك والحالات كثيرة جدا ، استأجرت دائرة الصحة / بابل بيتا في حي ( الخسروية ) ، وجعلته مركزا عائدا للمديرية لتسجيل الوفيات والولادات ، ووزارة العدل أنشأ لها الأمريكان مجمعا قضائيا كبيرا خارج المدينة قليلا ، وتركوا المحكمة السابقة التي تقع وسط المحافظة ، ولا تزال غالبية منشآتها فارغة تماما ، ولا اعرف هل أن كاتب العدل يعود إداريا لوزارة العدل أم لوزارة المالية ؟ ، لأنه وأعني كاتب العدل ترك البناية الحكومية التي كان يشغلها وأستأجر بيتا أهليا وجعله مقرا لكاتب عدله ، ووزارة الداخلية لها بيوتا لا تحصى مستأجرة من الأهالي ، وكذلك محافظة بابل تؤسس أقساما مستحدثة كثيرة وتستأجر لها بيوتا أهلية أيضا ، وأشك أن هناك أكثر من شبهة فساد مالي بذلك ، السؤال الذي أخلص أليه قائلا هل أن حكومتنا العراقية صاحبة ملك وتتصرف بملكيتها الشرعية ؟ ، أم أنها ( نزل ) سرعان ما يتركنا ويعود من حيث أتانا ؟ ، سؤال لا أجد له جوابا منطقيا ، للإضاءة ...... فقط .

نفطنا لنا وكرسي الرئاسة لنا ويقصد بها البارزاني له و لعائلته ؟؟ومنصب رئيس الوزراء لنا ,و يقصد بها لعائلته ,حتى اذا تولها شخص اخر (لا يحل ولا يربط )؟؟؟والوزارات السيادية من حقنا .اي الاشخاص يكون ضمن نطاق اليهتهم كالة  الشطرنج ؟؟وجميع القوانين من حقنا .شطبها او  رفضها او التغير في بنودهاا ,وعلى الجميع الطاعة والولاء والانصياع ,؟؟؟
نفط كوردستان لنا  ولا يحق لاحد ان يتصرف بدينار واحد من وارداتها سوى البارزاني .ويدخل الواردات الى ا حسابات خاصة ,ورثوها عن ابا عن جد ..ومن حق الشعب الكوردي فقط 17% الوارد من بغداد .. .وبغداد اذا امتنعت قطع الارزاق والاعناق في كوردستان .والمالكي مجرم ويعادي الشعب  الكوردي .وعلى المعارضة الكوردية التعاون وترك الخلافات جانبا لان كوردستان تتعرض لحملة عدائية ...(هذه ابواق فقط ) سؤال  .لماذا الاعتماد على 17%  لادارة كوردستان  واردات كوردستان من النفط فقط و  والضرائب من المواطنين وبيع الاراضي والستثمار وواردات ابراهيم خليل  ؟يكفي  لكوردستان مع الزيادة اضعاف ال17% ؟؟ولكن صدقت  .نفط كوردستان لكم فقط ؟؟؟
اليس عجيب الاعلام تتحدث   البنوك كوردستان خالية من الرصيد ؟ بغداد سبباها ؟هل تم سحبها من قبل نجرفان وبامر من عمه مسعود ..لخلق ازمة جديدة   مع بغداد ؟؟..كما كانوا يتحدثون عن عدم ارسال النفط والبانزين من قبل بغداد ؟؟والعكس كان صحيحا ؟؟ماذا يضنون هولاء .  هل الشعب الكوردي نائم  ولا يصحى ؟؟ماذا وكيف يفكرون  العائلة الحاكمة ؟؟والاغرب من ذلك تم اخلاء  المرضى من مستشفى الرزكاري العام لعدم وجود مادة التخدير لاجراء العمليات الجراحية ؟؟( صدق من قال ان لم تستحي افعل ما شأت )؟؟لم يبق سوى ان يامر مسعود وعن طريق نجرفان ,يحرم على الشعب الكوردي الهواء النقي وعليهم استنشاق هواء الملوث عن طريق الابار النفطية اليتي لا تعد ولا تحصى ؟؟او يصدر امرا السير على الاقدام ولا يجوز استخدام العجلات ,للتقشف لقلة البانزين ؟؟ولا استبعد ذلك خلال الايام القادمة بحجىة عدم تعاون وزارة النفط العراقية وحجب ارسال البانزين ؟؟؟؟؟نفط كوردستان لهم وليس لغيرهم لال برزان ؟؟واشتي هورامي سمسار ليس اكثر ؟؟؟
كرسي الرئاسة سواء رئيس الاقليم او رئيس الوزراء ..لا يستحق هذا المنصب سوى لمسعود ومدى الحياة ..الم يكونون قالئد لافشال ثورة مهاباد ؟؟الم يكونوا الذلاء امام تركيا و ضربوا العمال الكوردستاني 1988 ىو1992 .والان وفي هذا الوقت لضرب العملية السياسية في سوريا ؟؟ماذا تعني بالديمقراطية او ماهو الديمقراطية بنظرك د .اين اتفاقيتك مع الاتحاد للتداول منصب رئيس الوزراء .الم يكن كل سنتين ,والان تنكرت لها بسبب مرض او موت مام جلال سريريا ,و وبحجة انتم الاول في الانتخابات ..طيب التغير ثاني ؟الم يستحقوا وحسب المقياس الانتخابي مناصب سيادية ؟؟لهم حرام ولكم حلال  ؟؟او؟؟؟

بالله عليك  ..هل  حكمك ديمقراطي ؟؟وهل ضميرك لا يؤنبك وانت تفرض نفسك بقوة السلاح  ,وكما قال فاضل المطني 30 الف  حولكم ,ورواتبهم من الاموال العامة ,وانا على يقين القوة اكثر بكثير ؟؟وتريد ان تحمي نفسك في سرة رش بهذه القوة ؟؟؟ولكن هيهات هيهات  ؟؟
الكلام حمل القوانين .وسنها حسب مزاجك  ؟القانون انت وانت القانون في كوردستان .اعادة ترشيحك الى رئيس الاقليم دليل حول ذلك ؟؟عدم اعادة الدستور الى البرلمان دليل واضح للاستبداد والدكتاتورية ؟؟ومن يتجرىء يقول لا من القضاة ؟يكون مصيره كالصحفي المسكين افترض فقط ان يناسبك ويكون نسيبك ..تم تصفيته واختطافه امام زملائه في الجامعة ؟؟واخرهم الشهيد كاوة الكرمياني ؟؟

هل تعلم ما يعاني شعبك  ؟؟وماهي معاناة الطبقة الوسطى والفقراء ؟؟الجواب كلا لانك في برج مشيد  في سرة رش ..ولم تلتقي مواطن لتساله ؟؟حتى سماء سرة رش محرم من الطيور تتخطاها ؟؟لانك تعلم مدى حقد وكراهية الشعب الكوردي لك ولبطانتك ومن حولك ؟؟ا ..انت بعيد عن الجماهير ولا ترى الشمس بحريتك خوفا من ضل الشهداء ؟؟قابع في سرة رش فقط ؟؟اتعلم الضرائب يزداد يوميا وبقرار ديواني وبتقيعك ؟؟ليزيد كاهل المواطن ؟؟واخرها ضرائب المرور المخلفات اضعاف ؟؟وكان الاجدر توعية وعدم بيع اجازة السياقة ؟؟والسيطرة على الشارع بقانون وليس بالمهاترات ؟؟والضرائب ؟؟؟

عليك رفع شعار وبجانب صورك في كل زواية وشوارع وووووشعار ( نفط كوردستان لنا نحن ال برزان ورثناها من اجدادنا وابائنا وحق مشروع لنا )
هونر البرزنجي ؟

 

ياحزبيَ الرائع ياحمامة السلام ْ

في زمن الصقورْ

جميعهم مدجّجون بالكواتمْ

وأنت لاتملك إلاّ الحُبّ َ

والطيبة والكلامْ .

ياحزبيَ الناعم يا اميرْ

يامن يغارُ منك الحريرْ

يافذ ّ ُيامَنْ كنت ذات يوم ٍ فارسا هُمامْ

قد فاتك القطارُ

ضاعت أجمل الآمال ِ

والإغانيْ ...

تناثرت قصائد الثوارْ

والأحلام ْ

لافهْدُ بعد الآن

صارخ ٌ بالفاسدينْ :

أنتمْ قاتلو العراق

ناهبو النهرين والاقمار

أنتم السُرّاقْ

لا فهْد بعد الآن يعتلي منصة الإعدامْ

ولاسلام ٌ عادلُ الإصرار والإبهار

والصمود والثبات والإقِدامْ

مضتْ مضتْ ازمنة ُ التحدي

لاراية حمراء والسؤآلْ

أين شعارنا العتيدْ

في وطن حر وشعب سعيدْ

والسير بالنخيل والشموس للأمامْ

وأين أنصار السلامْ

كانوا ملايينا

لتحرير العراق ينشدونْ

للنهوض للتآخي يطمحونْ .

أم أنه محضُ كلام ٍ في كلام ٍفي كلامْ

ياحزبنا

ياسومريّ الصبر

إنّ شعبنا

منذ ثمانين عامْ

قد ظل في فراش سجنه مستلقيا

وبالشعارات مخدرا

يقرأ عن ماركْسْ

ولينين

وجيفارا العظيم

حتى نامْ

ياشعبنا المسكين

بوغـِتّ َ بالمفجع

كون الرفاق

تقهقروا كثيرا

تراجعوا كثيرا

وحوصروا كثيرا

من قِبَل ِ الجلاّد والشنـّاق وال " هدّامْ "

وبعد أن هلـّلوا للطوفان

طاحت الاصنامْ

وبعد أنْ صوحت الأرضُ وناح الحمامْ

لازهرة ٌ تفتحتْ

لا شمعة ٌ تألقتْ

عشرة أعوام وشعبنا

يعيش في القـَـتامْ .

وأنت يا أحبّ َ من حبيبي

ياحزبنا الثوري أين ثورتكْ

أين انتفاضاتٌ تهز الارض والسماءْ

أين الجماهير التي غادرت الينابيعْ

أين زئير الأسد الضرغامْ

آه ٍ على آه ٍ على آهاتْ

سماؤنا رمادْ

وأرضنا حطامْ

من بعدما غبتَ عن الساحاتْ

رغم حضورك المهيب في مظاهرة ْ

محض مظاهرة ْ

ملوحا مهددا ومنذرا لا بالحسامْ

وإنما بمسطرة ْ

بأنْ على قوى الفساد أن تكفْ !

وهل يكفّ لصٌ يرتدي التقى

وفوق رأسه ِعمامة ٌ

ويدعي الإسلامْ

رؤوسنا ياسيدي تساقطتْ

تدحرجت مثل كرات ٍ

تحت أقذر الاقدامْ

مستقبل الجيل غدا خرافة ً

تفاهة ً

أوهامْ

كل الحضارات تقدّمتْ بالعلومْ

ونحن ما أروعنا

الله ما أبلغنا

بالنحو بالفقه وعلم الكلامْ

الانتصاراتُ غدتْ

دقّ َ الظهور بالزناجيلْ

وأن نسير  خلف المنقذ الطبّال

والطبّار

واللطـّامْ

والعلمُ لاضرورة ٌ له

" فنحن خير امة ٍ قد أخرجت للناس "

خيرُ مِـلة ٍ

طائفة ٍ

خير الأنامْ

وحزبنا العظيم صار نصف ديني

يبكي مع الباكين

قد صار مؤمنا ـ أغلبه ـ

بالغيب والشهادة ْ

والواحد العلاّم ْ

طوبى لمن قد بلغ الجنان

بالبخور والنذورْ

بالحج وبالصلاة

والزكاة والصيامْ

ياسيدي ...

راياتنا الحمراء غادرتْ

وردية ًغدتْ

سوداء أحيانا رمادية ً

فاقعة البياض مثل " خام الشامْ "

وفي الربيع العربيّ لانوجدُ

في خارطة الاحزابْ

فنحن لاإسمٌ  ولارسمٌ ولاذكرٌ  لنا

كلا ولا سيفٌ مِن السيوفْ

ولا بقايا علـَم ٍ نحن من الاعلامْ

يا حزبي العتيد إن ّ ثورة العمالْ

وكادحي الأرض التي بشـّـرتنا بها

غدتْ وهْما ً من الاوهامْ

والمرأة ُالريحانة ُالعطيرة ُالأثيرة ُالمنتظرة ْ

مدرسة كانتْ

وأضحت مقبرة ْ

قد حجّبوها نقـّـبوها

خبّروا

بأنها ناقصة ٌ في عقلها ودينها

مقموعة ٌ ممنوعة ٌ محتقرة ْ

وكل شيء ٍ في بلادها حرام ْ

أنصارُها نحن وصرنا في مهبّ الريحْ

ضعنا وضاعتْ

والأماني الخضرُ تاهتْ في الزحامْ

أعدادُنا قليلة ٌ

رماحُنا مركونة ٌ

قد ارتكسْـنا منذ " قاسم ٍ"و "جوْقد ٍ"

ونحن مثل امرأة ٍ

حبلى ولكنْ لم تلدْ

منذ ثمانين عامْ

ياسيدي الباسق في نقائِِهِ

جوهره ِوجذره ِ

في كفـّك البيضاء أرواحنا

عالقة ٌ توّاقة ٌ منتظرة ْ

ياشمسنا ياغدنا البسّامْ

عليكَ أنْ تخرجَ من مكتبك الكئيبْ!

للفعْل ياحبيب ْ

أخرجْ من المحابر الصحائف الأقلامْ

إنْ لم تـُحشـّد للمتاريسْ

إنْ لم تـُبلشفْ جُلـّـنار الحقولْ

إنْ لم تضخ ّ النارَ

في المفاصل الباردة ْ

وتكنس الأدمغة الجامدة ْ

إن لم تثرْ

إقرأ علينا وعليك السلام ْ

*******

2013/12/7

الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2013 22:48

مشاهير رغم انوفنا- عبدالمنعم الاعسم


تزدحم اقنية المعلومات والاخبار بفضائح دورية عن شبهات ومطاعن تحوم حول سلامة اختيار اسماء المشاهير ولا حيادية ونزاهة الجهات المعلنة عنهم.. وإلا كيف يمكن ان نصدق، مثلا، بان امير قطر السابق حمد بن خليفة جاء في المرتبة السابعة من قائمة زعماء العالم "المؤثرين بالاحداث ومصائر الشعوب" ثم يليه في القائمة رجب طيب اردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بل ان الامير القطري يسبق الرئيس الصيني "شي جين بينغ" بخمس نقاط؟.
هذه الفضيحة سجلت وقتها  (انتباه رجاء) باسم كلية "ويلدنبرغ" الدولية وعلى لسان المسؤول في الكلية محمد محمود الجمسي الذي (انتباه ايضا) يحمل الالقاب التالية: المدير الاقليمي لكلية ولدنبرج الدولية. الامين العام المساعد للمجلس الدولي لحقوق الانسان. سفير البعثة الدولية لاحياء السلام العالمي.
هذه،  ليست سوى عملية تلفيق واحدة لانتاج مشاهير، او دس اسماء في حشوة المشاهير لا شك انها مدفوعة الثمن، أدت فيما ادت اليه، الى سقوط سمعة هيئات محترمة، مثل لجنة جائزة نوبيل، في وحل الطعون بسلامة الاعتبارات والمعايير التي تعتمدها، كما اصبحت نفسها مفتاحا لأعمال النصب بالنسبة لمهووسين بالشهرة،
فقد أجرت الشهرية الفكرية البريطانية "بروسبكت" قبل سنوات استفتاء حول أفضل مثقف في العالم، وكانت المفاجأة أن الذي فاز بالمرتبة الأولي هو التركي "فتح الله غول" الذي اعترف رئيس تحرير المجلة أنه لم يكن قد سمع باسمه من قبل.
لكن ينبغي هنا الاستدراك لنشير الى ادباء ومفكرين حقيقيين رفضوا تقبل جوائز والقاب تحت موصوف الشهرة، فقد امتنع "برنارد شو" عن قبول جائزة نوبل لأنه كما قال "لم اجد فيها ما يزيدني قدرا" فيما رفض الكاتب الانجليزي الشهير توماس كارليل مطلع القرن الماضي ترشيحه الى لقب "لورد" من قبل رئيس الوزراء دزرائيلي قائلا.."سامحوني لا قبل لي على تحمل هذه المطرقة".
حب الشهرة والسعي اليها عبر الاستفتاءات والصفقات والرشى يتحول في بعض الاحيان الى نوع من الشعوذة او النصب، إذ نطالع على صفحات الشبكة العنكبوتية اسماء لاشخاص مجهولين يحملون القابا "ثقيلة" لا احد يعرف من اين حصلوا عليها، وظنهم ان الالقاب ترفع من شأنهم، فيما نجد اشخاصا اخرين، علماء ومبدعين ومنتجين للافكار والمآثر يتواضعون حيال منجزاتهم ويتركون تقدير تلك المنجزات الى التاريخ يتحدث عنها بلسان فصيح ومُنصف، ومرة، سمعتُ، ان  استاذا (دكتورا) في جامعة لندن كان يتجول في احد المتاجر فناداه صديق له من بعيد "يا دكتور" فانزعج من ذلك قائلا للصديق"يا عزيزي، اولا، لا يصح إزعاج الاخرين بتمييزي عليهم بلقب الدكتور، وثانيا، الدكتور لقب علمي ينبغي تداوله في مجاله الاكاديمي وليس في سوق الخضرة".

********
" غلبة القدرة تزول بزوالها وغلبة الحجة لا يزيلها شيء".
المأمون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة (الاتحاد) بغداد

بشار الأسد سيبقى إلى الدورة الانتخابية الرئاسية القادمة بكل أريحية و ربما لفترة أطول اذا استمر الوضع السياسي على هذا الحال، و أصبح من البديهي أن يقول المواطن السوري و كذلك المراقب السياسي بأن النظام السوري سيصمد، بالرغم من كل حالات التدهور التي أصابته!!!

ربما حاول و يحاول الكثير من الناشطين السوريين الترويج بأن الثورة منتصرة لا محال (بهدف كسر حالة اليأس و الاحباط التي انتابت نفسية كل مواطن سوري) إلا أنّ الغالبية القصوى باتت على يقين بأن (الشعب السوري يتيم لا صاحب و لا صديق و لا قيادة جديرة له، و أن النظام السوري سيستمر في حكمه و اجرامه و ذلك للسببين التاليين:

1- جنيف2 المزعوم، سيشكل عامل قوة لنظام الأسد، (بعد ضحك القوى الغربية العظمى كثيراً على ذقون و دماء الشعب السوري) فعلى الأقل الدول العظمى الداعمة لنظام الأسد (روسيا - الصين) و حلفائها الإقليميين (إيران - النظام العراقي - الهلال الشيعي) بقيت صريحة في موقفها الداعم للأسد قولاً و فعلاً، أما القوى العظمى الغربية التي أدّعت مساندتها للشعب السوري (أمريكا - فرنسا - بريطانيا) و حلفائها الإقليميين (تركيا - الخليج أو الهلال السني إذا صحّ التعبير) لم يزيدوا إلا انشقاقاً في صفوف الثورة على مدى السنوات الثلاث، ناهيك عن دعمهم لشخصيات سياسية سورية لم يكونوا أهلاً للقيادة و فرضهم على الإرادة الثورية السورية خصوصاً الذين لا يملكون أية قاعدة شعبية أو ثورية في الداخل سوى أن لهم أسماء و شهرة سياسية سابقة، و في النهاية نجد الآن أن الدول الغربية و حلفائها من دول الهلال السني في المنطقة، يتسارعون إلى عقد جنيف2 الذي على الأرجح و حسب المعطيات سيكون دعماً لنظام الأسد بشكل أو بآخر، أو على الأقل ابقائه لسنة أخرى

2- بعد فشل المعارضة السورية و على رأسها الإئتلاف في تمثيل الواجهة السياسية الحقيقية للثورة، إضافة إلى تفتيت هذه المعارضة للثورة المسلحة الشريفة على أرض سوريا و عدم احتوائها سياسياً، أدى ذلك إلى ضياع القوى الثورية المسلحة (التي كانت متمثلة في الجيش السوري الحر بقيادة رياض الأسعد) بين المجموعات الإجرامية من أمثال داعش و أخواتها التي عاثت في الأرض فساداً (خاصة في الشمال السوري) الأمر الذي أجبر المواطن المقيم في الداخل بأن يحن إلى أيام ديكتاتورية البعث بالرغم من كل مساوئه، و أصبح لللاجئ السوري المقيم في الخارج، رغبة العودة إلى الوطن و تحمل كل المآسي بدلاً من العيش في المخيمات و تلقي مذلة العيش في دول الجوار التي تصرّح مراراً و تكراراً بدعمها و استضافتها للشعب السوري

لسنا هنا بصدد تحليل مواقف الدول التي ادّعت و تدعي مساندتها للشعب السوري و كذلك شتمها و ذمها، كونها أيضاً أنظمة سياسية و تعمل بناء على هوى مصالحها، لكن يجدر بنا و يحق لنا القول بأن الذين ادّعوا التمثيل السياسي للشعب السوري و ثورته في الفنادق، هم من تركوا قيادة الجيش السوري الحر يتيمة حتى انتابتها كل العقبات و الانشقاقات، الأمر الذي أجبر الكثير من عامة المواطنين للانخراط في صفوف الكتائب المتطرفة التي عاثت في الأرض فساداً (بهدف تأمين لقمة العيش و كذلك حماية نفسه و الأفراد المتبقين من عائلته) كما أن هذه الشخصيات السياسية لم تعطي و لو لمرة واحدة موقفاً رجولياً مشرفاً حيال التقاعس الدولي بحق الشعب السوري الذي لاقى و يلاقي أقسى الويلات على مر التاريخ

لست هنا للقول بأن الثورة انتهت، و كلنا كشعب سوري على يقين تام بأن الثورة تعني تقديم التضحيات، و المضحون من أبناء سوريا لم يندموا على ما قدموه في سبيل حريتهم، لكن التقاعس الفظيع و التلاعب الدوليين بمصيره اضافة إلى مهزلة المعارضة السورية، شكلت حالة احباط و يأس كبيرتين في نفوس من قدموا التضحيات من عامة الشعب.

و منه نستطيع القول بأن (العصابة الحاكمة انتصرت علينا كشعب سوريا من الناحية الدولية و من ناحية الرغبة الشعبية أيضاً).... حقيقة مرة دعنا نعترف بها و السبب، خيانة الدول العظمى أولاً، و تفاهة القيادة السياسية للثورة ثانياً، و الحل الوحيد المتوفر حالياً، هو أن تعطي المعارضة السياسية السورية موقفاً تاريخياً و تقر بأخطائها و اعتذارها للشعب السوري (اما بتصحيح المسار قبل ما يسمى بجنيف2، أو العودة إلى بيوتهم و ترك الوضع على حاله كي تتولد قيادة جديرة أخرى للشعب المسكين الذي قد يضطر إلى المناداة بعودة الأوضاع إلى ما قبل 2011 بالرغم من كل ما حصل)

https://www.facebook.com/sherwan.melaibrahim

 

يحيي شعبنا الفلسطيني في هذه الأيام الذكرى الـ (26) للانتفاضة الفلسطينية الأولى ، انتفاضة الحجارة ، التي فجرها أبطال المقاومة والنضال الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة ، بمشاركة جميع قوى وفصائل العمل الوطني والسياسي وشرائح وطبقات المجتمع الفلسطيني ، وتجلت خلالها اروع معاني الصمود والتحدي واللحمة الوطنية والاصرار على تحقيق أهداف هذه الانتفاضة بكنس الاحتلال وانجاز الحلم الفلسطيني .

ورغم الأساليب والممارسات التي اتبعتها سلطات الاحتلال في قمع الانتفاضة بأشكال مختلفة الا انها فشلت في اخماد لهيبها وكسر الارادة الفلسطينية الحرة . وما من شك ان الزخم الشعبي لهذه الانتفاضة الباسلة واستخدام الحجر والمقلاع كسلاح في مواجهة قوات الاحتلال أحرج المؤسسة الاسرائيلية ، وأرغم قادتها على التفاوض مع م.ت.ف والاعتراف بها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني .

تأتي ذكرى هذه الانتفاضة في ظروف سياسية جديدة تشهد فيها المنطقة والعالم متغيرات وتحولات وعواصف سياسية ، وفي ظل انسداد الأفق السياسي لحل المعضلة الفلسطينية ، بعد أن بات واضحاً ان الخيار الذي قام على أساس انه يمكن ان يحصل الفلسطينيون على دولة مستقلة في حدود العام 1967 وفق اتفاقات اوسلو كان وهماً ، وقاد الى الوضع الحالي الذي يعيش في كنفه شعبنا ، المتمثل بالتراجع الخطير للقضية الفلسطينية وانحسار المقاومة الشعبية ، وتفكك النظام السياسي الذي تفككت معه اوصال المجتمع الفلسطيني وانقسامه الى شطرين ، الأول في الضفة الغربية وتحكمه فتح وقادة اوسلو ، والآخر في غزة وتحكمه امارة حماس ، فضلاً عن توسع السيطرة الاحتلالية على الأرض والامعان في بناء المزيد من المستوطنات .

ان انسداد الأفق السياسي وفشل المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي نتيجة سياسة الرفض والتسويف التي يمارسها المفاوض الفلسطيني ، والمخاطر التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية ، وفي ظل تكثيف عمليات الاستيطان الكوليونالي ونهب الأرض وتهويد القدس وتوسيع جدار الفصل العنصري ، كل ذلك يحتم على القيادة الفلسطينية اعادة النظر في المسار التفاوضي ، واستلهام دروس الانتفاضة الشعبية التي توحد فيها شعبنا بكل فصائله وقواه الوطنية والديمقراطية للخلاص من الاحتلال ، عبر تفعيل المقاومة الشعبية وتوفير مقومات الصمود في المجتمع الفلسطيني ، وضرورة انهاء التشرذم والانقسام المدمر في الساحة الفلسطينية ، والخروج من نفق المفاوضات العبثية المعتم ، واعادة ترتيب البيت الفلسطيني في اطار منظمة التحرير الفلسطيني ، على أساس برنامج وطني وسياسي موحد ، واستراتيجية فلسطينية واضحة تحقق الاهداف الوطنية التحررية التي يرنو اليها شعب فلسطين في جميع مواقعه واماكن تواجده ، وفي مقدمتها حقه في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الوطنية المستقلة ، ولنقلها بصوت عال : لا صوت يعلو على صوت الانتفاضة .

كشف نائب رئيس مجلس محافظة كركوك اليوم الاثنين، إن مشاركة الكورد في انتخابات مجلس النواب العراقي بقائمة واحدة لها اهمية كبيرة بالنسبة للكورد مقارنة مع الانتخابات السابقة.

قال نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني لـNNA إن " مشاركة الكورد بقائمة واحدة في إنتخابات مجلس النواب العراقي في كركوك لها اهمية كبيرة بالنسبة للكورد دون تكرار الخطأ السابق عندما شاركت الاطراف الكوردية بعدة قوائم".

وأفاد طالباني إلى أنه سيمثل كركوك (12) عضوا في مجلس النواب، لهذا في حال مشاركة الكورد بقائمة واحدة سيحقق نتائج جيدة وسيفوز في المحافظة، أما إذا شكل العرب والتركمان قائمة واحدة بدورهم فستعكس النتائج لصالحهم.

ونوه طالباني الى أهمية مشاركة الكورد بقائمة واحدة، ذاكرا في الوقت ذاته مساويء المشاركة بعدة قوائم ، مستندا على نتائج الانتخابات السابقة في محافظة كركوك.
-----------------------------------------------------------------
أسو أكرم – NNA/     
ت: محمد

الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2013 21:32

"اذا أصر المجلس الوطني على قراره سننسحب منه"

قامشلو – قال محمد صالح عبدو عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا بأن المجلس الوطني الكردي اصبح أداةً بيد القوى الخارجية، وأنه اذا أصر على قراراته فيما يتعلق بالإدارة الذاتية الديمقراطية فإن حزبهم سينسحب من المجلس الوطني. مؤكداً بأن القرارات المتخذة في اجتماع المجلس الوطني الكردي لا تخدم مصلحة الشعب الكردي وأن حزبهم غير موافق عليها.

وقال محمد صالح عبدو عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا لوكالة ANHAبأن المجلس الوطني الكردي أصبح أداة في أيدي قوى خارجية متحكمة به وبقراراته, مؤكداً أن القرارات التي اتخذها المجلس الوطني الكردي في اجتماعه تهدد وحدة الصف الكردي ولا تتماشى مع مصلحة الشعب في روج آفا.

وبشأن القرار المتخذ حول الادارة الذاتية الديمقراطية قال عبدو بأنه "قرار لا يخدم مصلحة الشعب الكردي وهو مناقض تماماً للأفكار الوحدوية بين الكرد والتي تنادي بها أحزاب المجلس".

وأضاف عبدو "تم الاتفاق بالإجماع من قبل كافة المكونات على تغيير اسم المشروع من إدارة انتقالية الى إدارة ذاتية ديمقراطية، وهذه الإدارة مشروع ديمقراطي بحت فلماذا هذا القرار المجحف من قبل المجلس الوطني بحق المشروع؟".

وتابع عبدو "إن أعضاء المجلس الوطني يتحملون كل المسؤولية تجاه قراراتهم والاتهامات التي تم توجيهها إلى مجلس غرب كردستان, لأن هذا الأخير قام بواجبه وحاول مراراً وتكراراً لمدة شهر مع المجلس الوطني الكردي ليحضر الاجتماعات الأساسية بين المجلسين لمناقشة كافة الأمور الهامة إلا أن المجلس الوطني الكردي رفض دعوة مجلس شعب غرب كردستان".

وأكد عبدو أن حزبهم لا يقبل بهذا القرار المتخذ وغير موافق عليه وقال "نحن مع بناء الادارة الذاتية الديمقراطية في روج افا وهو خيارنا الاستراتيجي  وقرار حزبنا هذا لن نتراجع عنه أبدا".

وأصر عبدو على أنه إذا حاول المجلس الوطني فرض القرار المتخذ بشأن الإدارة المرحلية على احزاب المجلس الوطني فإنهم سينسحبون من المجلس الوطني الكردي وسيتابعون العمل في الادرة الذاتية الديمقراطية.

أما بصدد ما نشر على عدد من المواقع الإلكترونية بصدد انسحابهم من الإدارة الذاتية الديمقراطية، أشار عبدو بأنها جاءت من كهجمة وحملة ضد حزبهم وهي عارية عن الصحة.

عائشة حسو

firatnews

كشف رئيس المجلس السرياني الوطني السوري، أن المجلس مع اية إدارة في محافظة الحسكة يمثل فيه كافة المكونات، وإن المجلس السرياني لم يتخذ قرار بعد بشأن جنيف-2.

في إطار الادارة الذاتية الديمقراطية التي اعلنتها حزب الاتحاد الديمقراطي مع مجموعة من الاحزاب والمنظمات في غرب كوردستان، وحول موقف المجلس السرياني من الادارة المعلنة قال بسام اسحق رئيس المجلس السرياني الوطني السوري اليوم الاثنين في تصريح خاص لـNNA أن" المجلس السرياني يؤيد اي عمل إداري في محافظة الحسكة يكون ممثلا فيه كافة المكونات بالتساوي ويؤمن السلام للمنطقة، ويكون بالتنسيق مع الإئتلاف الوطني السوري".

أمام بخصوص مشاركة المكون السرياني في مؤتمر جنيف-2  أشار اسحق إلى أن المجلس السرياني لم يتخذ قرار بعد بشأن جنيف-2 ، وإن المجلس سوف يعلن موقفه من المؤتمر حالما يتم دعوته رسميا.

يشار أن المجلس السرياني الوطني تأسس في اسطنبول في 8 آب 2012، وينضوي فيه حزب الاتحاد السرياني العالمي، حزب الاتحاد السرياني السوري، الاتحاد السرياني الاوروبي، اتحاد الشباب السرياني،  الجمعية الثقافية السريانية في سوريا، تنسيقيات الشبيبة السريانية السورية ،  اتحاد نساء بيث نهرين،  الحركة السريانية السورية، الجمعية السريانية السورية الامركية.
-----------------------------------------------------------------
محمد -NNA

السومرية نيوز/ بغداد
حذر نائب رئيس اقليم كردستان والقيادي البارز بالاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول، الاثنين، من ان اللجوء للسلاح في حل المشاكل سيعمق جراح مئات السنين بين الشيعة والسنة.

ونقل موقع الاتحاد الوطني الكردستاني عن رسول قوله خلال استقباله المستشار في السفارة الامريكية لدى العراق توماس كولدباري " نحن نعتبر الولايات المتحدة الامريكية الصديق المقرب لنا ونتمنى تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية الموجودة بيننا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والامنية".

واضاف ان "معالجة هذه الاوضاع يتم عن طريق السلام والحوار، مشيراً الى ان اللجوء الى السلاح في معالجة المشاكل سيعمق جراح مئات السنين بين الشيعة والسنة" ، مؤكدا على ان "الطريق الافضل والامثل لمعالجة المشاكل هو العودة الى الحوار والطرق الديمقراطية".

من جانبه اعرب المستشار الامريكي عن "قلق الولايات المتحدة الامريكية من استمرار الاوضاع الامنية المتردية".

أعلنت التلفزة الرسمية السورية أن قوات الجيش السوري استردت السيطرة على طريق القلمون السريع الذي يربط العاصمة دمشق بمنطقة الساحل.

ويحتاج النظام السوري إلى طريق القلمون لإخراج مئات الأطنان من الأسلحة الكيماوية من البلاد لتدميرها في الخارج طبقا للاتفاق الأخير مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ويمثل القتال في سوريا عقبة أمام تنفيذ اتفاق بين دمشق والمنظمة الدولية لإزالة الأسلحة الكيماوية بحلول نهاية العام لتدميرها.

وبدأ الجيش السوري حملة في منتصف نوفمبر /تشرين الثاني لتأمين الطريق السريع الذي يمر بجبال القلمون على مسافة 50 كيلومترا تقريبا شمال دمشق ويمتد بمحاذاة الحدود اللبنانية وتطل عليه الكثير من القواعد والمواقع العسكرية.

واستعاد الجيش السيطرة على بلدتي قارة ودير عطية الواقعتين على الطريق السريع من مقاتلي المعارضة وقام بحملات حول بلدة النبك القريبة من الطريق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن الطريق أصبح مفتوحا لكنه ليس آمنا مضيفا انه مازال معرضا لهجمات مضادة من جانب مقاتلي المعارضة.

ووافقت سوريا بموجب اتفاق تم التوصل اليه بمساعدة الولايات المتحدة وروسيا على تفكيك ترسانتها الكيماوية وتدمير 1300 طن من غاز السارين وغاز الخردل والمواد السامة الأخرى.

وتم تكليف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومقرها في لاهاي بالإشراف على إزالة الترسانة الكيماوية السورية.

ونجح الاتفاق الأمريكي الروسي في تفادي هجمات صاروخية كانت الولايات المتحدة تعتزم شنها على سوريا بعد هجوم بغاز السارين قتل المئات في ريف دمشق في أغسطس /أب.

وتساهم الولايات المتحدة بسفينة حربية ومعدات في عملية نقل الترسانة الكيماوية السورية لكن لا يوجد اتفاق حتى الأن على المكان الذي سينقل المخزون إليه.

في هذه الأثناء قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي إن بلاده قد تساعد في توفير وسائل لنقل مخزون الأسلحة الكيماوية السورية إلى ميناء اللاذقية لتدميرها في البحر.

وأجاب بوغدانوف على سؤال وجهه إليه أحد الصحفيين عما إذا كان بوسع روسيا أن توفر الأمن أو وسائل لنقل الأسلحة إلى اللاذقية حيث من المقرر أن ترسلها سوريا إلى منشأة تدمير عائمة فأجاب "من حيث النقل.. نعم. الأمر محل بحث".

bbc

استمراراً للتحضيرات الجارية في الداخل للإعلان رسمياً عن المجلس القومي المعارض في غربي كوردستان ، ومتابعة لتمثيل المجلس في عدة دول غربية وعالمية .. نعلن رسمياً عن ممثليات المجلس القومي المعارض في كلاً من الجمهورية الأكرانية والإمارات العربية المتحدة ..

ويأتي هذا الإعلان بعد أن تم الإعلان رسمياً قبل أيام قليلة عن ممثلية المجلس في الدول الغربية( ألمانيا – السويد – الدانمارك – سويسرا ) ..

هذا وإن شبكة علاقات المجلس تتسع يوماً بعد آخر والتحضيرات تجري بشكل واسع لتوسعة التمثيلية في عدة دول أخرى سواء في أوروبا أو بلدان أخرى .

ويمكن التواصل مع ممثليات المجلس في أوكرنيا والإمارات على العناوين التالية :

أكرانيا :

ممثل المجلس : محمد حنيفي كوزي / مدينة دنيبربيتروفسك

رقم الهاتف : 00380937124344

الإمارات العربية المتحدة :

ممثل المجلس : غاندي معو / دبي

رقم الهاتف :00971507604858

--------------------------------------------------------------------------

للتواصل مع المجلس القومي المعارض على العناوين التالية في غربي كوردستان وسوريا والخارج :

غربي كوردستان :

الهاتف اللجنة التحضرية /

إبراهيم كابان / 00905347101108

عبد الغني حسين / 00963951723676

البريد الحصري والوحيد للجنة القومية في المجلس القومي المعارض : هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صفحتنا على الفيسبوك : https://www.facebook.com/kurdistanrojava

الموقع الرسمي : http://netewpost.net/ar/

والتواصل عبر السكايب : ibrahim.kaban

لجنة الاحياء الكوردية في دمشق :

عابدين بدرخان : 00963,994641526

ممثلية المجلس في الدول الغربية :

رستم شيخو / السويد - مدينة kramfors / الناطق الإعلامي بإسم الممثلية - وممثل المجلس في السويد ..

الهاتف / 0046727628920

السكايب / restem shikho

نضال مجد حسن / المانيا / Lingen (EMS) مسؤول التنظيم والحراك الميداني وممثل المجلس في المانيا ..

الهاتف / 004917631748470

السكايب / Nidal Qamishlo

هاني عبد الله / دانمارك - بيلون - مسؤول العام للممثلية - وممثل المجلس في دانمارك /

الهاتف / 004591437182

السكايب /abdala.hani1

سيبان عبد العزيز داوود / سويسرا - مدينة thun / مسؤول الشباب في ممثلية أوروبا وممثل المجلس في سويسرا ..

المكتب الإعلامي للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان

9-12-2013

الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2013 21:19

طائرة المالكي متأخرة! .. علي الغراوي

بعد أن أقلعت طائرة رئيس الوزراء الى واشنطن؛ عادت لتُقلِع من جديد الى طهران، كان التوقيت للرحلتين مريب للشك في الرغبة لتحقيق حلم الولاية الثالثة، ونحنُ نُقبل على خوضِ غِمار الثورة البنفسجية وتحديد المصير؛ حلقت الطائرة بالهواء مُخلفةً أجواء غير مستقرة، وشعباً تعايشت معه الكوارث، وأزمات متفاقمة، وإرضية خصِبة تجعل الخوازيق تتوغل وتنفذ كما تريد!

الرحلتان كانتا متأخرتان لكسب الولاية الثالثة، فحالة الإستنفار التي تسود الشارع العراقي من الفشل السياسي ترتفع حصيلتها، وربما لا تنفع سياسة قرع الأبواب في ظل هذه المرحلة الحرجة ما دام التغيير متوقف على ما تفرزهُ صناديق الإقتراع، فهي التي سترسم معالم الطريق للمنافسين في الوصول الى المبتغى، أي ان المواطن هو الذي يقرر من يُستبعد ومن يُقرب الى السلطة؛ لكن على ما يبدو أن المنافسة لم تكن شريفة من بعض الإطراف المشاركة في عملية الأنتخاب، فتجد إعلام دولة القانون أو حزب الدعوة بأعتباره المهيمن على قمة الهرم، يستخدم أساليب التسقيط، والتضليل على شوائب الدولة وتحويلها الى شيء يجلب الطمأنينة والرخاء للمستهلك، والتشهير بالأخر عبر مواقع التواصل الأجتماعي( الفيس بوك) كصفحة( صورني واني مغلس) ووضع كلمات تثير السخرية على صور المنافسين بغية التسقيط السياسي بأعتبار أن هناك شريحة واسعة من الشعب تسكن هذه المواقع؛ الأمر الذي يثير السجالات الكلامية العنيفة، وتشويه المنافس بأقاويل مزيفة يراد بها باطل، وإستغلال ميزانية الدولة للترويج في حملتهم الأنتخابية بزيادة رواتب منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية، وتوزيع قطع الأراضي، والإنجاز السريع للمشاريع المعطلة وغيرها من المغريات! وبالمقابل ذهب إعلام بعض الكُتل لإستخدام نفس الأساليب في الرد والمواجهة في حرب التسقيط هذه؛ لكن كفة الميزان تتأرج الى أعلام الكُتلة الحاكمة بأعتباره يستثمر الميزانية الهائلة في بث دعايته الأنتخابية؛ فأقلاع الطائرة الى واشنطن ومن ثم الى إيران، هو جزء من حملة انتخابية ضللت عليها وسائل الإعلام(الدعوجي) وجعلتها من الضروريات للنهوض بالواقع المزري، وتدمير قوة الإرهاب !
هناك آية في كتاب الله( عز وجل) أحبُها كثيرا؛ يمكن أن نجعلها حكمةً في هكذا مواقف{ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ{
يالبؤس من يستغل أموال الناس ويستخدم أساليب مُقرِفة، وعناوين مغلوطة بحق المنافس الآخر، بهدف الحصول على مراده، لكن الخبرة التراكمية التي إكتسبها المواطن في الأنتخابات السابقة؛ جعلتهُ يميز ويضع النقاط على حروف المتنافسين فلا يلدغ المرء من جحره مرتين! فطائرة المالكي؛ مع وقت أقلاعها المريب للشك؛ لا يخفى حديثها ونواياها على مسامع وأذهان الشارع العراقي...!

 

شفشاون مدينة جبلية ملونة في سلسلة جبال الريف المغربي

شفشاون مدينة الثقافة والرومانسية في المغرب

بدل رفو

شفشاون\المغرب