يوجد 1285 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

صوت كوردستان: نشرت منظمة داعش الارهابية بيانا بصدد الانفجار الذي أستهدف مقر حزب الطالباني في خانقين و جلولاء و نسبت ذبك الى أعتقال ما أسموة بالنساء المسلمات.

نترك لكتاب صوت كوردستان تحليل البيان و رؤية ما يحملة البيان من معاني سياسية و عسكرية و محاولات للتفرقة في التعامل مع الاحزاب الكوردية و أقليم كوردستان. نص البيان

 

 

 

اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال الذي يصادف الثاني عشر من حزيران من كل عام .. يدق ناقوس الخطر في عقولنا التي لم تتمكن حتى اللحظة من وضع القياسات الحقيقية التي يجب عندها إيقاف كل أشكال العنف تجاه الأطفال ومنها مكافحة عملهم بل وكل أنواع العنف ضدهم ، فكم هي مؤسفة تلك الحالة التي كشفتها مديرات إحدى المدارس الإبتدائية والتي تمثلت بحضور أحد طلبتها الى المدرسة في الدوام الصباحي ليسقط مغشياً عليه بفعل العنف البالغ الخطورة الذي تعرض له الطفل من أبيه في المنزل ومنذ الصباح الباكر .. يالقلبه كيف تحمل كل هذا بركان القسوة الهائلة من والده ومع الصباح ، ففي الوقت الذي ينعم أطفال العالم في الدول المتحضر بكامل حقوقهم الإجتماعية والإقتصادية ويصرف عليهم ما يصرف لتأهيلهم لقيادة مستقبل بلادهم ؛ هناك مئآت الآلاف من أطفالنا يجوبون الشوارع بحثاً عن قوت يومهم وبأعمال تشق على الكبار فكيف بأجسادهم الغضة .. إنترنت وألعاب وسفرات سياحية وتأهيل فني وترويحي وتغذية سليمة وغطاء صحي كامل مدفوع الأجر يقدم لأطفال العالم ممن ثرواتهم وهي أقل من ثروات العراق الذي يحكم قبضته على 11% من نفط العالم وغيرها من الثروات التي لو أحسن إستثمارها لأغرقتنا بالخير ولعاش أطفالنا أبهى عصورهم .

منذ الفجر يخرج الكثير من الأطفال الأيتام و أولئك الأيتام حتى مع وجود أبويهم للبحث في مناطق تجمع النفايات ، ما أكثرها ، من العلب المعدنية والقطع البلاستيكية وما يفيدهم ليبيعوه للحصول على إيراد  محدود يغطي بعض الإحتياج اليومي لأسرهم .. وتوراث الكثير منهم تلك المهنة من آبائهم .. ومنهم أولئك الذين يعملون في ورش صيانة السيارات ممن تراها وقد أسودت وجوههم بفعل الزيوت السامة ينظرون الى ملابسك النظيفة ويرقبون من بعيد بعض طلاب المدارس وهم يحملون كتبهم بملابسهم النظيفة تملؤهم الرغبة في أن يكونوا مثلهم .. ومثلهم مئآت الآلاف من الأطفال ممن ضاقت بهم سبل الحياة ودفعتهم الحاجة الكبيرة الى النزول الى سوح العمل التي تتقلب أمزجتها مع تقلب أمزجة أصحابها وعنفهم وطريقتهم في تقبل عمل الأطفال لرخصهم واستجابتهم السريعة للأوامر وعدم معصيتها فهو لايمتلكون أساليب الرد على التعنيف .

أطفالنا يتعرضون لعنف مفرط ومنهم من يعيشوف في كنف آباء متعلمين إلا إن سطوة الآباء لدينا كبيرة مع عدم إكتراث شديد لدى الأخرون .. وقلة من الآباء ممن يحاولون أن يصلوا بأبناءهم الى شاطىء المستقبل بأمان عن طريق المتابعة والعناية الفائقة والحرص الشديد إلا إن الظروف الإقتصادية والإجتماعية والأمنية في البلد تدفع بالكثير من الآباء الى محاولة الحفاظ على حياة أبناءهم فقط  من هول العمليات الإرهابية التي لم تستثن أحد حتى أصحاب الأجساد الغضة .

أننا بتضييعنا لحقوق أطفالنا في الحياة الحركة الكريمة إنما نحدث ثلمة كبيرة ومؤلمة في المستقبل للوطن ككل .. أننا نعرض أطفالنا للكثير من التهديدات والتخلف العلمي والإعتداءآت الجنسية ونترك في نفوسهم الماً كبيراً من خلال ملاحظتهم للفارق بينهم وبين أقرانهم من طلاب المدارس . لتكون تلك الفجوة النفسية مثار حقد على المجتمع منذ الصغر لا مناص من أنها قد تكبر يوماً لتحول أولئك الأطفال الى أقسى الخارجين على القانون حيث ستبذل الحكومات الأموال الطائلة في مجال مكافحة الجريمة التي نؤسس لها اليوم بغفلتنا الواضحة عن عمالة الأطفال وإنخراطهم في مجتمع الكبار الذي تشوبه الكثير من الشوائب .

في السويد حيث أنتقلت الكثير من العوائل العراقية بأبناءها لأسباب عدة .. حمل الآباء معهم جبروتهم وقسوتهم في حقائب السفر فبعظهم لا زال يعامل أبناءه الصغار بأسلوب همجي أهوج يطبع الأب أصابع همجيته على خدود أبناءهم الغضة .. وعند يذهبوا الى المدارس يتعرض الآباء للمساءلة وقد تصل العقوبة أحياناً الى أخذ أطفاله منه وإيداعهم لدى عائلة أخرى لتربيهم وتحسن العناية بهم . ونحن هنا أثرت علينا الظروف الأمنية القاسية حتى أطارت صواب الآباء على أبنائهم وكأنهم يصبون جام غضبهم على تلك الأجساد الغضة بعدما عجزوا عن مواجهة الحياة وشارعها المرعب .. كالقصة التي ذكرناها في بداية المقال وغيرها من القصص التي تغص بها حناجرنا بالعبرة على مصير الكثير من الأطفال بالأخص البنات ممن ينمن على وسادة ألم وحسرة وحلم بالخلاص .

أمامنا مسؤولية كبيرة قد تجنبنا مصائب كبيرة في المستقبل إذا أحسنا اليوم التعامل معها بالعقل والمنطق وأجدنا حساباتها .. أنهم أكبر أمانة في رقبة الحكومة بكافة مؤسساتها أن نحافظ على أطفالنا بعمل جاد بعيداً عن الندوات والإجتماعات واللجان .. نحن بحاجة الى قانون خاص يحمي الأطفال ويكفل حياتهم أو ماتبقى منها ويؤسس لمستقبل جديد بعيد عن التعسف والقمع فلو قُدر أن يُمنح للطفل العراقي جزء من جزء من ما يمنح لأبناء المسؤولين لكان أطفالنا في عيد دائم ..  حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

متابعة: لم تتفق القوى الكوردية الى الان لاعلان حكومة الإقليم الثامنه، والسبب حسب الكثير من المصادر هو أصرار الحزب الحاكم على عدم النبش في ما جرى من عمليات الفساد و سرقة أموال النفط و التجاوزات القانونية في السابق و عدم تجرئة من أشراك المعارضة السابقة في الحكم خوفا من كشف عمليات السرقة عند أستلامهم لتلك الوزارات فالحكومة الحالية تعلم أن المعارضة سوف لن ترحمهم و ستقوم بنشر سرقاتهم.

حزب البارزاني المكلف الان بتشكيل حكومة الاقليم وعد البرلمان و القوى السياسية في تحركاته الأخيرة بالشفافية في عمل الحكومة و العقود النفطية. و هو الان بصدد شرح تلك القوانين و ما يجري الان من عمليات بيع النفط من قبل حكومة البارزاني الذي خطط و قام بتنفيذ خططة بشكل أنفرادي للبرلمان و للقوى الكوردية و لكن ما ينقص هذه الوعود و الشفافية المتأخرة الموعودة هو كشف ما جرى في السابق من عمليات بيع النفط و سرقتها و عمليات الفساد و التجاوز على القانون الذي جرى خلال 23 عاما الماضية.

الحزبان الحاكمان في الإقليم و الحزب المكلف بتشكيل الحكومة الان في الإقليم بعد أن ضمنوا الغنى و الأموال و العقود النفطية يتحدثون الان عن الشافية.

و لكن الشفافية لا معنى لها أن لم تنبش في ما جرى في السابق من سرقات و تطبيق قانون ( من أين لكم هذا) و اين ذهبت أموال النفط السابقة و من له اليد و الحصص في العقود النفطية و من هو شريك تلك شركات النفط الاجنية و كم من أسهم تلك الشركات أشتراها المسؤولون في الإقليم حتى قبل تسجيل العقود مع تلك الشركات النفطية!!

صدام حسين قبل أن يرحل حاول أن يلعب دور العطوف الرحيم و الضحية و الرجل القانوني الذي لا يتجرأ على قتل عصفور و لكن سجلة الاجرامي خلال أكثر من 30 سنة من حكمة أوصلوه الى حبل المشنقة.

لذا فالحاكم يجب أن يكون بريئا من جميع التهم و ذو كنية مالية و سياسية بيضاء كي يصدقة الشعب و (عفى الله عن ما سلف) لا يشمل جرائم السرقة و الفساد و القتل.

تعاني الساحة السياسية العراقية بقواها السياسية وحراكها الشعبي الاحتجاجي وإفرازات ما بعد الانتخابات من ضياع البوصلة التي تؤشر إلى اتجاه طريق الإنقاذ الوطني من الكارثة التي حلت في العراق.
الكارثة المركبة هي عبارة عن: مخلفات نظام فاشي عاث بالوطن تخريباً وتدميراً انتهى بالاحتلال، ونظام حل محله يمارس النهج التدميري الشامل ذاته ولكن بأدوات «جديدة» أفضت إلى تعريض الوحدة الوطنية للتمزق، ورهنت السيادة الوطنية في البيت الأبيض الأمريكي.
ما يجمع بين النظامين هو تغليب المصالح الطبقية الاستغلالية لفئة محدودة من الفاسدين الكبار على مصالح الشعب العراقي عامة والطبقات الكادحة خاصة، استخدام الشعارات الديماغوجية التهييجية، ارتهان القرار السياسي للإمبريالية الأمريكية والتبعية الاقتصادية لها وللشركات الاحتكارية.
غياب البوصلة
إذا كان من الطبيعي أن يتصرف النظامان «الساقط والراهن» بثروات وسيادة البلاد وفق نهج أقل ما يقال عنه بأنه لا وطني، لكونهما يمثلان الطبقة البرجوازية الطفيلية في المجتمع، فإن من غير المفهوم أن لا يتبلورالبديل الوطني التحرري برنامجاً وجبهةً، بل أكثر من ذلك، إن قوى هذا البديل تعاني من قصور متعدد الأوجه على المستوى الإيديولوجي والسياسي. فعلى الصعيد الفكري لم تجب معظم القوى على السؤال الرئيسي: ما الذي يحدد طبيعة المرحلة؟ أي طبيعة الواقع الراهن من الناحية الاقتصادية والطبقات الاجتماعية وأدوات التغيير.
فالحراك الشعبي ظل محصوراً في المطالب الثانوية، ولم تتحرر التحالفات من سقف العملية السياسية الفاسدة باعتراف حيتانها وإجماع الشعب العراقي، ناهيكم عن نتائج الانتخابات التي كرست هيمنة القوى الطبقية المعادية للكادحين.
صياغة للمهمة الوطنية
إن البرنامج الوطني التحرري الذي يتبنى إنجاز مهمات الثورة الوطنية الديمقراطية، المتمثلة في تطوير الوعي المجتمعي عبر نظام تعليمي حديث، ونشر الثقافة الوطنية المتحررة من دعاية الهويات الفرعية القطيعية وفصل الدين عن الدولة، وإعادة بناء البنية التحتية للصناعة والزراعة والخدمات، واستخدام موارد النفط وإيقاف هدر الغاز بما يضمن الاكتفاء الذاتي والقدرة على التصدير وحل مشكلة البطالة وتحقيق نظام ضمان اجتماعي عادل. وقبل كل ذلك ومن دونه لا يمكن تحقيق هذه الأهداف قطعاً، استكمال مهمة السيادة الوطنية بإلغاء اتفاق المصالح الاستراتيجي مع الإمبريالية الأمريكية العدو الأول لشعبنا العراقي.
أداة التغيير
إن أهم شرط لنشوء الكتلة الوطنية الديمقراطية التاريخية ونجاحها في إنجاز مهمات المرحلة الوطنية الديمقراطية هو الدور القيادي للطبقة العاملة العراقية. فهي بحكم موقعها كأكبر منتج، في اقتصاد يعتمد على استخراج وتصدير النفط، قادرة على قيادة الطبقات الشعبية ممثلة بالفلاحين والبرجوازية الصغيرة. ولكي تتمكن الطبقة العاملة من قيادة حركة التغيير الثوري في المجتمع، يستلزم ذلك لعب طليعتها السياسية ورأس حربتها في الكفاح الطبقي الوطني دوراً واعياً ومعرفياً لتحديد أهدافها التكتيكية والإستراتيجية وآلية خوض الصراع بما يحقق الانتصار.
جاء سقوط الأحلام/الأوهام التي روجت لها قيادة الحزب «الشيوعي» العراقي المتخادمة مع الاحتلال وأذنابه من القوى الطائفية الاثنية حول مسيرة الإصلاح المزعومة لتنهض ما تبقى من كادر وقواعد نظيفة ومخدوعة للانتقال إلى الضفة الثورية في خدمة النضال الثوري الحقيقي. وهنا بالضبط تتموضع القوى اليسارية العراقية كطليعة منظمة واعية للطبقات الكادحة، حيث تلعب لجنة العمل اليساري العراقي المشترك دوراً مفصلياً في عملية بناء الكتلة الوطنية الديمقراطية التاريخية ورسم الخطوط الرئيسية للبرنامج البديل عن خياري استمرار حكم النظام الفاسد أو محاولة إعادة إنتاج شكل من أشكال الدكتاتورية الساقطة بالاحتلال.
*منسق التيار اليساري الوطني العراقي

 


يعكس موقف الجبهة السياسية المعارضة لتولّي السيد المالكي رئاسة الحكومة الجديدة، وعلى اختلاف دوافع أطراف الجبهة ، رغبة عميقة ممتزجة بسبق الاصرار والترصد على تكريس واقع (المحاصصة) كنهج أساسي تعتمد عليه المؤسسة الحكومية العراقية في ادارتها للسلطة، وبما يُفضي الى الزامية التطبيق لهذا النهج القميئ حينما تُسهم الوزارات المتعاقبة بتثبيت أسسه في العقل السياسي الجمعي ليُصبح فيما بعد، وبالتدريج قاعدةً سياسية وعرفاً دستورياً غير قابل للترك والتعطيل.

المثير في الأمر هو أن جميع أطراف الجبهة المضادة (ممّن يعض اليوم على مفهوم المحاصصة بالنواجز)، كانوا قد أفردوا مساحات واسعة لـ (شعار التغيير) كجزء من خطابهم الاعلامي وبرامجهم الانتخابية للتناغم مع وعي المواطن العراقي والتواؤم مع تطلعاته المستقبلية ، خاصة وأن إخفاقات المراحل السابقة كانت قد ولّدت لدى المواطن العراقي إدراكاً تامّاً بأن المحاصصة، وبجميع أشكالها (الحزبية والطائفية والعرقية) كانت قد جرّدت التجربة الديمقراطية في العراق من قدرتها على تعزيز نفسها أو المساهمة في تحفيز النمو الاقتصادي.. فقد خلقت المحاصصة مناخات موبوءة وبيئة خصبة للفساد المالي والاداري يصعب معها ايجاد جهاز وظيفي قادر على ممارسة وتحقيق عملية التنمية الاقتصادية، فضلا عن اسهام المحاصصة في تقويض الاستقرار الأمني نتيجة لتجزئة الملفات الحساسة بين أطراف أثبتت التجربة عدم وجود أي اتساق في النهج السياسي لهؤلاء (الشركاء) مع الحكومة المكلّفة بإدارة السلطة التنفيذية في البلاد.

ما يمكن إدراكه اليوم وبشكل واضح، هو أن الحراك السياسي المضاد الذي تتبناه هذه الجبهة المعارضة كان قد اختزل ما رُفع من شعارات للتغيير في مواقف نمطية مناوئة لاتستند الى أساس دستوري، وتهدف الى السعي لمصادرة الاستحقاق الانتخابي للكتلة الأكبر (دولة القانون)، ومن ثم المحاولة لسلبها حقاّ حصرياً يتمثل في حرية اختيار مرشّحها لرئاسة الحكومة العراقية القادمة من خلال اشتراطات تحمل صفة الاجتهاد الشخصي مقابل النص الدستوريعلى أمل إكتساب ذلك الاجتهاد الشرعية بتصنيفه عُرفا دستورياُ في المراحل اللاحقة.

ذلك في الحقيقة ما تسعى اليه جميع أطراف الجبهة المعارضة للولاية الثالثة للسيد المالكي، ألا أن آمال جميع هذه الأطراف باتت معقودة على بعض مكوّنات التحالف الوطني ممّن يشتركون مع بقية الأطراف في عملية انتاج الأعراف الدستورية (التعطيلية)، التي تتحرك في نطاق عقدة النقص التي تشكّلت بنسب متفاوتة لدى هذه الأطراف، فضلا عن الخشية من دخول نفق (سن اليأس السياسي) التي بدأت تراود الكثير منهم نتيجة المنجز الانتخابي لدولة القانون على الصعيد الوطني، والحضور الدولي والاقليمي الفعّال للدولة العراقية الذي أسهمت حكومة السيد المالكي في رسم معالمه المستقلة بالموازاة مع سعيها الدؤوب للإرتقاء بهذا الحضور لما يعزز المصالح الوطنية ويعمّق ثقة المجتمع الدولي بالعراق الجديد.


وقد بات واضحاً للعيان بأن المجلس الاسلامي الأعلى، وعلى وجه التحديد السيد عمّار الحكيم (زعيم المجلس) قد تصدّر السرب المغرّد خارج الدستور، رافعاً لواء المحاصصة بوجه (مبدأ المواطنة الحقّة) الذي تسعى حكومة الأغلبية السياسية الى إقراره: المبدأ الذي يحتضن المكونّات العراقية بطريقة تُعيد للفرد والإنسان داخل هذه المكونّات مكانته الإعتبارية ، وللكفاءات المواقع الوظيفية المستحقة لها، بطريقة عابرة للوصاية الحزبية التي تفرضها المحاصصة بمنحها الأحزاب السياسية حق التمثيل القسري والوصاية على الفرد العراقي داخل هذه المكوّنّات حتى وإن لم يكن قد أدلى لهم بصوته..!

ودون أدنى شك، وإنطلاقاً من قوة المعايير المعتمدة في تشكيل الحكومة، تُعد حكومة الأغلبية السياسية الأكثر تجسيدا للشراكة الوطنية والأصوب تمثيلاً للمكونّات من (حكومة المحاصصة )، أو "شراكة الأقوياء" التي يدعو لها ويصر عليها الفريق المقابل، فالشعب ليس بحاجة الى (شراكة الأقوياء) بقدر الحاجة الى (شراكة الأكفاء) التي تعتمد معيار الكفاءة وإتساق النهج السياسي لضمان فريق عمل ذو رؤى موحّدة وجهود متناسقة وتكاملية، حينها فقط يمكننا التحدث عن وجود قيادة قوية واضحة المعالم وقادرة على الانجاز، وذلك هو التفسير الأدق لمفهوم القوة عندما يتعلق الأمر بمفهوم السلطة وادارة مؤسسات الدولة.

ولكن، من أين للسيد عمّار الحكيم وللمجلس الأعلى، الإعتقاد بذلك، خاصة وهم الساعون ومنذ البدء لإيقاع القطيعة النفسية والعملية بين مكونّات الشعب العراقي بنهجهم الإعتزالي المتجسد في مشروع "إقليم الوسط والجنوب الشيعي"، الذي أسقطته الجماهير العراقية.. ليس هذا وحسب، بل إيقاع ذات القطيعة بين المكونات السياسية (الشيعية)، ولسنا هنا بصدد السرد التاريخي للأحداث التي تحمل بين طيّاتها الكثير من العبر والعديد من الإدانات، والتي تثير الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام بوجه من وضعوا ثقتهم في طروحات السيد عمار الحكيم المفتقرة الى الدراية والحكمة.

حيث لم يتوانى السيد المالكي يوما في ايضاح ما يجابه العراق من تحدّيات، لإحاطة الشعب العراقي علماً بمجريات الأمور، وإستنهاض بقايا الضمير الوطني لدى الفرقاء السياسيين، ولكن وللأسف.. لقد أسمعت لو ناديت حيّا .. ولكن لا حياة لمن تنادي!..
ففي وصفه للمحاولات الارهابية التي طالت مدينتي سامراء والموصل، أكّد السيد المالكي بأنها محاولات دائبة وسعي داعشي حثيث لإثارة الفتنة الطائفية، وفك الخناق عن الإرهابيين في الأنبار واحتلال موطأ قدم في مناطق أخرى.. ولكن تلاحم القوى الأمنية وقف حائلا دون تحقيق الدواعش لأهدافهم..

والغريب أن القوى السياسية منهمكة في تكذيب هذا الخبر وتشويه هذه الجهة أو تلك دون أدنى شعور بالمسؤولية تجاه القوات المسلحة التي بذلت دمائها في سبيل الدفاع عن أمن الوطن والمواطن!.

وبما يثير التساؤلات لدى المخلصين من أبناء الوطن.. أليس من حق القوات الأمنية العراقية التي تضع أرواحها على أكفها في مجابهة الإرهاب، أن تحضى بتلاحم سياسي وموقف داعم للجهد الحكومي بدلا من تهافت (سياسيو الساعة التاسعة) على قناة البغدادية التي خرجت عن موضوعيتها وبدت أكثر تطرفاً في شخصنتها للأمور وأشد تزمتاً في تبنيها المفردات التي لايقرها الضمير الوطني ولا يستسيغها الذوق العام..؟

وختاما، أن الأعراف الدستورية وكما هو دارج ومتعارف عليه، تتكون نتيجة انتهاج السلطات التنفيذية سوابق سياسية تأتي لإتمام نقص دستوري ويسهم التكرار المتتابع لهذه العادة السياسية في جعلها قاعدة قانونية وعرف دستوري حينما تكون مكملة لنقص وشديدة الوضوح بما لايقبل معها التأويل. ألا أن ما يصدر اليوم من محاولات حثيثة للسيد عمار الحكيم لـ (دسترة المحاصصة) وإكسائها رداء (العفة) والعرف الدستوري، وذات الحال ينطبق على تحديد رئاسة مجلس الوزراء بفترتين رئاسيتين.. فكلا الأمرين لا يمكن تصنيفهما في خانة النقص الدستوري بل يمكننا القول بأنهما يشكلان معا تجاوزا فاضحاً للدستور العراقي، هذا من جانب، ومن جانب آخر فالسيد الحكيم لايمتلك أية صفة رسمية تؤهله لإرساء أسس الأعراف الدستورية في البلاد.. لذا فمن الحكمة أن يتحدّث كُلّ منّا حسب وزنه، وليرحم الله أمرءِ لجمَ نفسه عن السعي للظهور بطلاً على حساب المصلحة العامة وأمن الأبرياء..!

هذه حقيقة بات يدركها ويشعر بها ال سعود لهذا اصبحوا في حالة رعب وخوف من اي حركة حتى لو كانت حركة عادية وقيل الكثير منهم بات لا ينام في الجزيرة وبدأ بعضهم يحاول الخروج على نظام عائلة ال سعود ويقر بان ال سعود عائلة محتلة فاسدة

لا شك ان التغيير الذي حدث في سياسة الادارة الامريكية نحو ايران وما اطلقوا عليه المعارضة السورية شعر ال سعود ان امريكا تخلت عنهم واصبحوا وجها لوجه امام ابناء الجزيرة الذين اصبحوا لا قوة تردعهم ولا دجل يخدعهم فالادارة الامريكية اعترفت بايران كقطب اساسي في المنطقة له تأثير في التغيير نحو الديمقراطية والسلام الدولي بل ان الادارة الامريكية ادركت ان هذه الانظمة اي انظمة العوائل المحتلة للخليج والجزيرة لم تعد صالحة والارتباط او التقرب منها يثبت عدم مصداقية الادارة الامريكية في ما تدعيه بانها مع الديمقراطية وحقوق الانسان لهذا على هذه الانظمة الزوال والتلاشي كما ان الشعب السوري رفض بقوة المجموعات الارهابية الوهابية وقال الطريق السلمي هو الحل الوحيد وصناديق الاقتراع هو الحاكم في حل مشاكلنا وخلافاتنا هذا لا يعني ان الشعب السوري مع نظام الاسد بل انه اختار اهون الشرين

كما ان الادارة الامريكية شعرت ان تأييدها للتنظيمات الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود يشكل خطرا كبيرا على الحياة وحقوق الانسان لهذا قررت التخلي عنها مما جعل النظام السوري يحقق انتصارات على القوى الظلامية رغم الدعم والتمويل من قبل العوائل المحتلة ال سعود ال ثاني الاردن تركيا اضافة الى اسرائيل لهذه القوى الظلامية الارهابية

يحاول بعض الطبول المأجورة ان يزرعوا الامل الكاذب في نفوس ال سعود المرعوبة بان الموقف الاميريكي مؤقت سيتغير ويعود الى ما كان عليه بمجرد انتهاء ولاية اوباما التي لم يبق منها الا اقل من سنتين كما ان الاوضاع المضطربة في الوطن العربي ستصب في صالح ال سعود

رغم ان هذه الطبول المأجورة تعرف الحقيقة الا انها تحاول ان تخدع اسيادها ال سعود من اجل الحصول على الدولارات الاكثر في الوقت الاقصر لانهم اكثر رعبا من اسيادهم

لكن الواقع يقول غير ذلك ان موقف الحكومة الامريكية وهو التقرب من ايران والتخلي عن ال سعود ليس مؤقتا بل انه دائمي وانه سيكون اشد وضوحا بعد انتهاء ولاية اوباما وان الاضطرابات في البلدان العربية سيصب بالضد من مصلحة ال سعود وانما يصب في مصلحة الشعوب العربية التي تتطلع الى الحرية والديمقراطية وان ال سعود لا مكان لهم وما عليهم الا الرحيل طواعية والا فان الشعب سيرحلهم بالقوة وسيكون مصيرهم اكثر سوءا من مصير صدام وزمرته والقذافي وزمرته

المضحك ان هذه الطبول تحاول ان تصور ال سعود بان حكمهم ثابت وراسخ ولهم القدرة على فرض حكمهم الظلامي على ابناء الجزيرة بل على كل الشعوب العربية وجعلهم عبيدا طالما لديكم اموال غزيرة وكلاب وهابية مسعورة تذبح تغتصب تخرب فلا تأيسوا ولا تخافوا طالما بيدكم المال وحولكم الكلاب الظلامية الوهابية

من غباء هذه الطبول انها تدعي ان ظلم وظلام ال سعود يواجه ثلاث تحديات اضطراب المنطقة الارهاب ايران العدوانية طبعا يقصد بايران العدوانية ثورة وانتفاضة شعب الجزيرة ومطالبته بحقوقه كبشر احرار

وعند التدقيق في هذه الاخطار او كما يسميها احد الطبول بالتحديات

التحدي الاول اضطرابات المنطقة

اضطرابات المنطقة ورائها ال سعود من خلال تدخلهم المباشر ضد التغيرات التي حدثت في العراق تونس مصر ليبيا البحرين اليمن حيث اوعزت الى كلابها الارهابين الوهابين بذبح الابرياء ونهب اموالهم لافشال انتفاضات الشعوب العربية والعودة بهذه الشعوب الى نظام الدكتاتورية وبالتالي حكم العوائل على غرار العوائل الحاكمة في الخليج والجزيرة لكن الجماهير العربية قالت لا تراجع عن حكم الشعب لا تراجع عن الديمقراطية متحدية ال سعود وكلابها الوهابية المسعورة

التحدي الثاني الارهاب

الارهاب هو صناعة ال سعود فال سعود هم مصدر الارهاب ومنبعه هذه حقيقة واضحة لا يمكن ان تخفى على احد مهما حاول ال سعود تغطيتها بكل الاغطية المزوقة المنمقة يعني ان وجود ال سعود بوجود العنف والارهاب وزوال العنف والظلام والارهاب يعني زوال ال سعود لهذا فان هدفهم خلق الارهاب والظلام ونشره في كل مكان وزيادته وها هو يزداد ويتفاقم في المنطقة العربية والاسلامية من الباكستان شرقا الى المغرب غربا قتل تدمير اغتصاب ظلام

التحدي الثالث اطلق عليه هذا البوق الماجور ايران العدوانية

فهذا البوق المأجور لا يملك الجرأة لقول الحقيقة لانه عاهر داعر فالتحدي الحقيقي هو ابناء الجزيرة الاحرار فهؤلاء سكتوا نتيجة القمع والاضطهاد والجهل والظلام على العبودية والاستبداد مدة من الزمن لا يمكن السكوت الى الابد مهما كان شدة ظلامكم وقمعكم فالثورة الايرانية انارت عقولهم ودروبهم وكشفت لهم الحقيقة وهذا ليس مقتصرا على ابناء الجزيرة بل شمل كل الشعوب العربية والاسلامية وكل الشعوب التي تعيش في ظلام الدكتاتورية والظلام في العراق في تونس في ليبيا في مصر في اليمن البحرين في بلدان عديدة اخرى

فهذا يعني ان انتفاضة ابناء الجزيرة امر حتمي بدأت بوادرها وطوفان الحرية بدأ يعصف فاين المفر

 

البصيرة التي تتملى بيان مجلس الامن الدولي حول العراق، الصادر نهاية الاسبوع الماضي، لابد ان تجفل، بحيرة، في مواضع لافتة تتعلق بالرضا المفرط عن "مفوضية الانتخابات" والثقة، الاكثر إفراطا، بالحكومة "وقوات الامن" والجماعات السياسية وما اسماه البيان"المؤسسات الديمقراطية" والامل المعلق على "ايجاد عملية سياسية شاملة نحو تشكيل حكومة تمثل ارادة الشعب" ولابد، بعد ذلك، إذا ما أرادت البصيرة تسجيل موقف تشكر عليه المرجعية الدولية، ان تعيد قراءة الفقرة ذات العلاقة بكارثة الانبار حيث تخلى العالم والحكومة عن مسؤوليتهم ولم ينفذوا إلا 10 بالمئة من التزاماتهم لمساعدة البشر النازحين هناك في محنتهم الانسانية.

ومرة اخرى، واخرى، القت الامم المتحدة مسؤوليتها المثبتة في ميثاق العام 1945 جانبا، وتنازلت عن دورها في تسمية الاشياء باسمائها، واكتفت بدور شرطي المرور الذي يعنيه انسياب السيارات، لا انسياب الدم.

على ان بيان مجلس الامن "الباهت" حيال الانتهاكات والنواقص في مجالات الحريات وحقوق الانسان وعدالة القضاء وشفافية الانتخابات لا يختلف كثيرا عن الدور "الباهت" لممثل الامين العام للامم المتحدة السيد "نيكولا ملادينوف" في العراق، خلافا لقرار مجلس الامن 1546 (2004) الزم بعثة الأمم المتحدة بتقديم المساعدة إلى العراق في مجال "تعزيز حماية حقوق الإنسان والمصالحة الوطنية والإصلاح القضائي والقانوني من أجل تعزيز سيادة القانون في العراق" واذا شئنا الدقة، فان هذا الموقف لا يختلف كثيرا عن حال "التفرج" والشلل الذي انتهت اليه المرجعية الدولية على مستوى مشكلات العالم والمحن التي تعصف بدول كثيرة.

فلم يسبق للامم المتحدة، منذ امينها العام الاول النرويجي تريغف هالفان لي(1946) ان وقفت متفرجة على ما يحدث في العالم من كوارث وانشقاقات وحروب واعتداءات كما هي الان في عهد الكوري الطيب بان كي مون الذي لا يتحمل، طبعا، وزر هذا المآل المؤسف للمرجعية الدولية،ومنذ ايام احصى معهد غربي ما يزيد على مائة وستين مشكلة تعصف بالاقاليم والدول الاعضاء(آخرها مذابح نايجيريا) مما تدخل معالجتها في مسؤولية المنظمة الدولية، لكنها تقف عاجزة عن تقديم اية مساعدة لتلك الاقاليم والدول، إما لأنها لا تملك اموالا كافية، او ان احدا لم يطلب منها التدخل، او ان اطراف الازمات لا يسمعون ما تقوله الامم المتحدة ويفضلون تدخل اعضاء اكثر هيبة وتأثيرا و"فلوسا".
لنتذكر ان مندوبي الدول الأعضاء اضطروا في سبتمبر من عام 1968 الجلوس على مقاعدهم أربع ساعات كاملة للاستماع الى خطيب واحد سمح له بالاستطراد كل هذا الوقت وسط ذهول مسؤولي الجلسة الذين لم يستطيعوا التدخل، وكان الخطيب فيدل كاسترو لا يمثل في الواقع بلداً مؤثراً على خارطة العالم وليس له ثقل عسكري أو اقتصادي ذو قيمة استراتيجية.غير انه في عام 1995، وفي الشهر نفسه، لم يسمح لكاسترو الا بسبع دقائق ليلقي خطابا لم يلفت نظر أحد، وتلاشى صوته الجهوري في قاعة خلت مقاعدها من كثير من المندوبين، ولم يكن نفسه آسف على مصير هذه المرجعية.
العام المقبل 2015 ستحتفل الامم المتحدة بميلادها السبعين، واغلب الظن سيكرر كي مون الطلب من الدول الاعضاء دعم المنظة لتنهض في مهمة اطفاء بؤر الارهاب والعنف واشاعة اجواء الثقة والبحث الموضوعي لتكوين ارادة السلم والاستقرار، وربما سيوحي بما كان قد اوحى به الامين العام السابق كوفي عنان لبعض مندوبي الدول التي تطلب النجدة من الامم المتحدة: "لا تحرجونا.. لقد مضى ذلك الزمان" وكأنه يشير الى تلك الأيام الغابرة للمنظمة الدولية، حيث كان كاسترو يتحدث لساعات طويلة من دون مقاطعة، وان يقذف خروتشوف بحذائه الى الصالة.. وسط تصفيق عاصف.
*********

"ما أحسن تذلل الأغنياء عند الفقراء، وما أقبح تذلل الفقراء عند الأغنياء".

سفيان الثوري- فقيه قديم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نشر في وقت واحد بجريدتي (الاتحاد) و(طريق الشعب)

الغد برس/ بغداد: أعلن الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق جبار ياور، السبت، ان القوات الكردية في مناطق خارج الاقليم في حالة تأهب، فيما نفى إرسال قوات اضافية داعمة لها، فيما أشار إلى أن القوات الكردية لم تصدر لها أوامر حتى الآن بالتحرك لمساندة الجيش العراقي بمقاتلة "داعش" لأن الحكومة الاتحادية لم تطلب ذلك.

وقال الياور في بيان نشر على موقع الاتحاد الوطني الكردستاني وأطلعت عليه "الغد برس"، إن "قواتنا في المناطق الكردستانية على اهبة الاستعداد، ولم تصدر حتى الان اوامر بارسال قوات اضافية داعمة لها، على خلفية القتال الدائر في محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى بين الجيش وتنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام الارهابية، داعش".

وأضاف أن "حالة تأهب قواتنا ليست جديدة وانما تعود الى فترة القتال المحتدم في محافظة الانبار"، مؤكدا أنه "حتى الآن لم تصدر عن وزارة البيشمركة في اقليم كردستان اوامر بارسال قوات اضافية اخرى، كما لم تستلم الوزارة اي طلب رسمي بذلك، لان ذلك من صلاحيات الحكومة الاتحادية التي لم تطلب رسميا من حكومة اقليم لتحريك قوات البيشمركة لدعم الجيش في قتاله ضد تنظيم داعش الارهابي".

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي اعتبر في بيان نشر على موقعه الإلكتروني، أمس الجمعة، الهجوم على مدينة سامراء ومحاولة استهداف مرقدي الإمامين العسكريين "محاولة فاشلة" لاثارة الفتنة الطائفية وفك الخناق على "الإرهابيين" في الانبار، مؤكداً أن التكاتف والتلاحم في درء الشر والإرهاب بين المواطنين والاجهزة الامنية هو درس بليغ "للإرهابيين".

يشار الى ان المعارك احتدمت في غضون الايام الماضية بين الجيش وتنظيم "داعش" الارهابي، في مناطق متفرقة من محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى والانبار وكان آخرها اقتحام المسلحين لجامعة الانبار وانتشار عناصر مسلحة في سامراء.

وشهدت محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار قيام مسلحين من "داعش" بالسيطرة على أجزاء منها، فيما تمكنت القوات الحكومية من الجيش والشرطة من إعادة فرض سيطرتها بعد اشتباكات جرت بين الجانبين.

ديالى/المسلة: افاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، اليوم الاحد، بأن عددا من الاشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بتفجيرين متزامنين استهدف مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في ناحية جلولاء بخانقين.

واضاف المصدر لـ"المسلة" ان سيارة مفخخة انفجرت امام مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني اعقبها انتحاري بحزام ناسف فجر نفسه  محاولا اقتحام المبنى، في ناحية جلولاء بخانقين، مما اسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.

الأحد, 08 حزيران/يونيو 2014 09:50

وفد الإدارة الذاتية في السويد

وصل إلى مطار أرلاندا في العاصمة السويدية ستوكوهلم أمس وفد الإدارة الذاتية من مقاطعة الجزيرة في روج آفا بهدف أجراء لقاءات في السويد لمناقشة نظام الإدارة الذاتية وشرح الظروف التي تمر بها روج آفا وسوريا.

وكان في استقبال الوفد أعضاء من حزب الاتحاد الديمقراطي فرع السويد وعدد من أبناء الجالية الكردية في السويد، وتوجه الوفد إلى مركز العاصمة لزيارة خيمة الدعم التي نصبت في العاصمة بمبادرة من حزب الاتحاد الديمقراطي من أجل دعم ثورة روج آفا واستنكار مجزرة تليلية.

ويتألف وفد الادارة الذاتية الديمقراطية من صالح كدو رئيس الهيئة الخارجية في مقاطعة الجزيرة، بسام اسحق رئيس المجلس السرياني الوطني السوري وعبد الكريم عمر الناطق الرسمي باسم لجنة الشؤون السياسية في المجلس التشريعي.

وأعرب صالح كدو رئيس هيئة الخارجية في مقاطعة الجزيرة عن سعادته في المشاركة في خيمة الدعم وأثنى على جهود القائمين عليها. ثم توجه الوفد إلى مدينة اوبسالا للمشاركة في مهرجان (زيلان) الثقافي السنوي.

وسيلتقي الوفد بعدد من السياسيين السويديين بالإضافة إلى عدد من الأحزاب والبرلمانيين بما فيهم عدد من المنظمات والهيئات المدنية السويدية لمناقشة الأوضاع في روج آفا

firatnews.

 

الجانبان يعتزمان توقيع ست اتفاقيات



أنقرة - طهران: «الشرق الأوسط»
أفاد بيان صحافي مشترك صدر في كل من طهران وأنقرة أمس، قبل زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى ترکيا، بأن المحادثات الرسمية التي سيجريها روحاني مع نظيره الترکي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب إردوغان، ستتناول تطوير العلاقات الثنائية بين طهران وأنقرة علي الأصعدة کافة.

وأضاف البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الألمانية أن عقد الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين مؤشر علي القدرات المتاحة لتعزيز العلاقات والأواصر الودية بين الشعبين. وتابع إن زيارة الرئيس روحاني ستتيح فرصة لمناقشة المواضيع الإقليمية والدولية الهامة فضلا عن إجراء المشاورات بين کبار مسؤولي البلدين حول القضايا الثنائية.

من جهة أخرى، قالت مصادر دبلوماسية إن إيران وتركيا ستوقعان على ما لا يقل عن ست اتفاقيات جديدة خلال زيارة روحاني التي تبدأ غدا بدعوة من نظيره التركي. ونقلت صحيفة «حريت» التركية الصادرة أمس عن المصادر قولها إن الاتفاقيات تتعلق بالمجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

وقالت الصحيفة إن زيارة روحاني تعد أول زيارة رسمية منذ الزيارة الرئاسية التي قام بها علي أكبر هاشمي رفسنجاني لأنقرة في عام 1996.

ورغم أنه لم يجر الانتهاء من صياغة برنامج الزيارة، فإن روحاني سيجري محادثات ثنائية مع الرئيس غل ورئيس الوزراء إردوغان، وسيقيم الاثنان مأدبتي غداء وعشاء للرئيس روحاني. وسيرأس روحاني وإردوغان اجتماع المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بمشاركة كثير من الوزراء من كلا البلدين. وأضافت الصحيفة أن الدولتين تعتزمان تكثيف التعاون في مجالات: الطاقة، والنقل، والسياحة، والصناعة، والمجالات الأخرى، بهدف زيادة حجم التجارة إلى 30 مليار دولار سنويا. وتابعت أنه باستثناء القضايا الثنائية، سيناقش المسؤولون الأتراك القضايا الإقليمية مع روحاني، وستكون سوريا واحدة من الموضوعات الأكثر أهمية التي ستثار، إضافة إلى التطورات في العراق.

وكان إردوغان وروحاني قد ناقشا ملف سوريا في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي خلال زيارة رئيس الوزراء التركي لطهران، لكن الدولتين تمسكتا بمواقفها فيما يتعلق بسوريا. يذكر أن هناك خلافات بين البلدين بشأن الصراع في سوريا، إذ يؤيد إردوغان المعارضة المسلحة بينما تؤيد إيران الرئيس السوري بشار الأسد.


فلاح مصطفى قال إن بغداد لا تمتلك الإرادة لحل المشكلات

أربيل: «الشرق الأوسط»
كشفت حكومة إقليم كردستان العراق عن أن علاقاتها بالعالم بشكل عام، وبالعالم العربي خاصة، لم تتأثر بتوتر العلاقة بين أربيل وبغداد، مشيرة إلى أن العالم يتفهم موقف الإقليم وسياساته، متهمة الحكومة الاتحادية في بغداد بأنها لا تمتلك الإرادة السياسية لحل المشكلات مع الإقليم.

وقال فلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك تقدما ملحوظا في علاقاتنا مع الدول العربية، فالوضع السياسي المستقر في الإقليم واستتباب الأمن فيه وسياسة الانفتاح التي تبنتها حكومة الإقليم والتقدم الذي تشهده كردستان، كل هذا دليل للتواصل مع الدول العربية». وتابع «علاقتنا جيدة جدا مع العالم العربي وهناك تفهم عالمي لمواقفنا وسياساتنا». وأضاف «هناك في إقليم كردستان حاليا 31 قنصلية وممثلية أجنبية، إلى جانب وجود الكثير من الشركات ومكاتب الخطوط الجوية العربية والعالمية، وهناك دول تنوي افتتاح قنصليات لها في الإقليم، وهذا يساهم في تعميق العلاقة بين إقليم كردستان والعالم». وبيّن أن القنصلية الكويتية أنهت كافة تحضيراتها وبقي فقط الافتتاح الرسمي وأن المحادثات بين الإقليم والسفارة التونسية في بغداد جارية من أجل فتح القنصلية التونسية.

وحول الموقف الأميركي من تصدير أول دفعة من نفط إقليم كردستان وإعلان واشنطن أنها لا تؤيد تصدير نفط الإقليم من دون موافقة بغداد ومدى تأثير هذا الموقف على العلاقات الكردية - الأميركية، قال مسؤول العلاقات الخارجية بحكومة الإقليم إن «العلاقات الكردية - الأميركية تاريخية فنحن كنا مع بعض في عملية تحرير العراق وعملنا معا من أجل وضع دستور لهذا البلد، ومن الطبيعي وجود اختلافات في وجهات النظر أو المواقف بين الجانبين، فنحن نعبر عن مواقف حكومة إقليم كردستان والولايات المتحدة تعبر عن موقفها». وشدد مصطفى على أن الإقليم يريد حل المشكلات مع بغداد عن طريق الحوار والطرق السلمية، وقال «حاولنا بشتى الوسائل من أجل الوصول إلى حل مع بغداد وكانت أميركا حاضرة معنا تحاول الوساطة بيننا، لكن بغداد هي التي رفضت هذه العملية لأنها لا تمتلك الإرادة السياسية لحل المشكلة».

وعبر مصطفى عن أسفه لأن المجتمع الدولي والأمانة العامة للأمم المتحدة «لم يكن لديها أي موقف أو رد فعل بشأن ما يتعرض له الإقليم من حصار اقتصادي من قبل الحكومة العراقية المتمثل بقطع ميزانية الإقليم ورواتب ومستحقات الموظفين في كردستان». وأضاف قائلا إن «باب الحوار مفتوح مع الحكومة الاتحادية، لكن يجب على بغداد أن تبادر بالحل وتبرهن ذلك بالفعل، لأنها هي التي بدأت بإثارة المشكلات وهي الآن تشن حربا اقتصادية على إقليم كردستان».

من جهته، أفاد القنصل المصري العام في إقليم كردستان، سليمان عثمان، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» بأن «العلاقات مع إقليم كردستان تشهد تطورا كبيرا منذ فتح القنصلية المصرية في أربيل عام 2010». وأضاف «هناك تعاون كبير بين الجانبين على كل الأصعدة وفي شتى الميادين». وأشار إلى أن علاقات مصر مع إقليم كردستان في تطور مستمر وهناك قاعدة مناسبة لتنمية هذه العلاقات للانتقال بها إلى مرحلة أعلى.

بدوره، يرى القنصل العام لدولة فلسطين، نظمي حزورة، أن علاقات العالم العربي مع إقليم كردستان «في تطور وتوسع مستمر في ظل السياسة الواضحة لحكومة الإقليم المبنية على نسج علاقات مع الدول العربية»، معبرا عن أمله في أن تفتح الدول العربية الأخرى ممثليات في الإقليم لتقوية العلاقات بين الشعبين العربي والكردي. وأشار حزورة إلى وجود نشاط كبير في الإقليم يتمثل بتوافد عدد كبير من الوفود العربية السياسية والاقتصادية والإعلامية والرياضية والثقافية، مستدركا «هناك حركة مزدهرة في الإقليم».

«داعش» تقود معارك كر وفر ضد القوات العراقية من الرمادي إلى الموصل

تحرير آلاف الطلاب بعد سيطرة مسلحيها على حرم جامعة الأنبار

طلاب يغادرون جامعة الأنبار في الرمادي بعد اقتحامها من قبل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، أمس (إ.ب.أ)

بغداد: حمزة مصطفى
على امتداد أكثر من 600 كيلومتر وفي مناطق تتخللها صحراء مترامية الأطراف بالإضافة إلى مدن وأنهار ووديان، يخوض تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، منذ نحو أربعة أيام، معارك كر وفر مع الجيش العراقي.

وكانت المواجهات الحالية بدأت بعملية سامراء الخميس الماضي، مرورا بمحاولة عناصر «داعش» السيطرة على خمسة أحياء من مدينة الموصل (400 كلم شمال بغداد) أول من أمس، وانتهاء بدخولهم حرم جامعة الأنبار ومحاصرتهم مئات الطلبة والأساتذة أمس.

وبينما بدت عملية سامراء محاولة لإعادة سيناريو عام 2006 عندما نجح تنظيم القاعدة آنذاك بتفجير مرقدي الإمامين العسكريين لإثارة فتنة طائفية جديدة، فإن عمليتي الموصل والأنبار تبدوان من وجهة نظر الخبراء الأمنيين في العراق محاولة لاستعراض القوة والتخفيف من الضغط الذي تمارسه القوات العراقية على مسلحيهم في كل من الرمادي والفلوجة.

وكان مسلحو «داعش» اقتحموا أمس مبنى جامعة الأنبار وسيطروا عليها بالكامل واحتجزوا الطلبة والأساتذة والعاملين في الجامعة قبل أن تتدخل قوات الشرطة الاتحادية والجيش لإنقاذ الموقف.

وحسب قناة «العراقية» الحكومية اقتحمت قوات الأمن العراقية جامعة الأنبار وأطلقت سراح جميع الرهائن، وأضافت القناة أن 25 مسلحا كانوا داخل الجامعة بعد أن قتلت قوات الأمن أبو عطا الحلبي الرأس المدبرة لعملية احتجاز الرهائن. وأفاد مصدر أمني بأن عناصر تنظيم داعش سمحوا لطلبة الجامعة والأساتذة بمغادرة الجامعة فيما كانت الاشتباكات مستمرة بين قوات الأمن والمسلحين.

وفي التفاصيل ورد أن مجموعات من المسلحين فجرت في البداية مركز أمن جامعة الأنبار والجسر الرابط بين الجامعة ومدينة الرمادي قبل اقتحام مبنى الجامعة من جهة الأقسام الداخلية. وبينما سيطر المسلحون على مبنى الجامعة بدأت قوات مشتركة من الجيش والشرطة بمحاصرة المبنى. وفيما اندلعت اشتباكات مسلحة بين الطرفين، ساندت طائرات مروحية القوات الأمنية التي قامت باستهداف قناصين انتشروا على المباني القريبة من الجامعة.

وحسب الدكتور فارس إبراهيم، الأستاذ في جامعة الأنبار وعضو مجلس أبناء العراق، فإن «هؤلاء المسلحين قاموا باحتجاز نحو خمسة آلاف طالب في الجامعة قبل أن تتولى القوات الأمنية إخراج الطلبة من الحرم الجامعي ومن الأقسام الداخلية ومحاصرة هؤلاء المسلحين الذين باتت أعمالهم واضحة، وهي زعزعة الثقة بالجهات الرسمية وإظهار أن الوضع في الأنبار وعموم العراق غير مستقر ولا يمكن الرهان عليه».

من جهته أكد الخبير الأمني الدكتور معتز محيي عبد الرحمن مدير المركز الجمهوري للدراسات الاستراتيجية في بغداد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «المتابع للعمليات التي قامت بها (القاعدة) و(داعش) هذه الفترة تدخل في جانب كبير منها في باب استعراض القوة بهدف تحقيق عدة أهداف في آن واحد لا سيما أنها كانت تقوم بعمليات استعراض للقوة خلال الشهور التي سبقت عمليات الأنبار منذ نحو ستة أشهر في أماكن بعيدة عن المدن مثل جبال حمرين وضواحي تكريت وناحية سليمان بيك والثرثار». وتابع أن «هذه الأعمال فضلا عن كونها استعراض للقوة من قبل (داعش) فإنها أيضا مناورات على صعيد إرسال قوات ومجاميع إلى مناطق بعيدة أو حساسة لكي تفتت الجهد الحكومي ولكي تثبت للأجهزة العراقية أنها في حالة استنفار قصوى».

من ناحية ثانية، باشر قائد القوات البرية الفريق أول ركن علي غيدان، وقائد العمليات المشتركة الفريق أول ركن عبود كنبر، الإشراف على العمليات العسكرية التي تشهدها محافظة نينوى ضد تنظيم داعش الذي يسيطر عناصره على أربعة أحياء سكنية في الموصل (405 كلم شمال بغداد) منذ أول من أمس في وقت بدأت فيه عملية نزوح جماعي من هذه الأحياء.

وأفادت مصادر أمنية وأخرى طبية بأن 59 من عناصر الشرطة والمسلحين قتلوا أمس في المواجهات مع «داعش» في الموصل، ونقلت عنها وكالة الصحافة الفرنسية أن «21 شرطيا قتلوا في اشتباكات بين قوات الشرطة ومسلحي تنظيم داعش ظهر السبت في منطقة 17 تموز غرب الموصل». وأضافت أن «38 من عناصر داعش قتلوا على يد قوات الأمن في منطقتين متفرقتين شرق المدينة». وتأتي هذه الهجمات بعد يوم دام قتل فيه 36 شخصا على الأقل في مواجهات وهجمات انتحارية بسيارات مفخخة واشتباكات مسلحة داخل مدينة الموصل شمال بغداد وحولها، حسبما أفاد مسؤولون.

وقال مصدر أمني إن «مسلحي داعش يستخدمون سكان الأحياء دروعا ويستهدفون القوات الأمنية من الأحياء كي يقولوا للعالم إن الجيش يستهدف مدنيين، هؤلاء مجرمون لكن سنحسم معركتنا معهم بعد وصول تعزيزات عسكرية».

بدوره، قال محافظ نينوى أثيل النجيفي إن «هنالك ضحايا بالعشرات بين قوات الأمن ومدنيين.. وإن مسلحي داعش هم قرابة 400 عنصر مزودون بأسلحة ثقيلة وبنادق قنص متطورة جدا». ودعا النجيفي إلى «التصدي للقوى الظلامية التي تريد جرنا لحرب أهلية».

وفي ديالى (60 كلم شمال شرقي بغداد)، أحبطت شرطة المحافظة محاولة لتنظيم داعش لاقتحام مديرية التحقيقات والاستخبارات الوطنية، وسط مدينة بعقوبة. وقال قائد شرطة ديالى اللواء الركن جميل الشمري خلال مؤتمر صحافي أمس إن «القوات الأمنية تمكنت من قتل خمسة انتحاريين وتفكيك خمس سيارات مفخخة خلال محاولة لاقتحام مديرية التحقيقات والاستخبارات الوطنية وإخراج عدد من قيادي تنظيم داعش المحتجزين داخله».

 

إردوغان يطمع في الدعم الكردي لشغل المنصب في أغسطس المقبل



إسطنبول: «الشرق الأوسط»
مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية أعاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان، المرشح المرجح فوزه، فجأة إحياء عملية السلام الكردية المعلقة تحت ضغط المتمردين الواثقين بقدرتهم على انتزاع تنازلات منه؛ فبعد أن حجبتها الأزمة السياسية المستمرة التي تهز أنقرة لأشهر طوال عادت المسألة الكردية منذ 15 يوما لتحتل واجهة الأحداث السياسية في تركيا.

فمنذ نحو أسبوعين قام مئات الشبان، خصوصا تحت راية حركة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني، بسد طريق بين دياربكر وبنغول للتنديد ببناء منشآت عسكرية. ووقعت صدامات بين رجال الدرك استخدمت فيها أحيانا أسلحة نارية، مما أسفر عن سقوط ستة جرحى في صفوف قوات الأمن في الأيام الأخيرة. وما يزيد من أجواء التوتر أيضا اعتصام عشرات الأمهات أمام بلدية دياربكر «عاصمة» الأقلية الكردية في تركيا للتنديد بـ«خطف» أولادهن من قبل الحركة الكردية المتمردة. وحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، دافعت الحكومة عن هؤلاء الأمهات من خلال نشر تقرير أشار إلى 700 عملية «تجنيد بالقوة» لقاصرين من قبل حزب العمال الكردستاني منذ بداية عام 2013، حتى إن إردوغان نفسه تدخل للمطالبة بالإفراج عنهم، وقال مهددا: «إن لم يفرج عنهم حزب العمال الكردستاني فلدينا خطة (ب) وخطة (ج)». فرد زعيم حزب السلام والديمقراطية الكردي صلاح الدين دميرطاش: «إنها سياسة ولهجة رئيس الوزراء التي تدفع الأطفال إلى الانضمام للمقاومة».

وهكذا تصاعدت اللهجة المتبادلة علنا بين الفريقين بشكل ملحوظ في موازاة المحادثات الجارية بينهما.

وفي مارس (آذار) 2013 أعلن الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان من سجنه في جزيرة أمرالي (شمال غربي تركيا) وقفا لإطلاق النار من جانب واحد أُتبع بعد شهرين من ذلك ببداية انسحاب مقاتليه نحو قواعدهم الخلفية في العراق، لكن المتمردين علقوا هذا التحرك في الخريف التالي متذرعين بوعود لم تف بها أنقرة. وبعد أن تباطأت خلال أشهر، تشهد عملية السلام وتيرة متسارعة في الوقت الحاضر.

وصرح نائب رئيس الوزراء بشير أتالاي المكلف الملف الجمعة: «إننا متفائلون ومصممون. وقد بتنا أقرب من حل»، مشيرا إلى «خطة تحرك جديدة» قيد الإعداد دون مزيد من التفاصيل. وتوقع نائب حزب الشعب والديمقراطية، سري ثريا أوندر، من جهته بعد لقاء مع أوجلان أن تفضي هذه المحادثات «إلى نتائج».

وفي أواخر عام 2013 اتخذت الحكومة مبادرات تجاه الأكراد، مثل منح حق التعليم الخاص باللغة الكردية في المدارس الخاصة، لكن ممثلي هذه الأقلية المقدرة بـ15 مليون نسمة عدوها خجولة جدا وكرروا مطالبهم خصوصا بالحصول على حكم ذاتي واسع في الجمهورية التركية.

وأيا تكن النتائج يبدو أن هذا التحرك المفاجئ لإحياء عملية السلام مرتبط مباشرة بالاستحقاق الرئاسي المرتقب في أغسطس (آب)، وينطوي على الكثير من النوايا المبطنة. وأشار نهاد علي أوزجان خبير الشؤون الأمنية في مؤسسة «تيباف» للأبحاث الاقتصادية السياسية في أنقرة إلى أن «متمردي حزب العمال الكردستاني يريدون انتزاع أكبر عدد ممكن من التنازلات من إردوغان الذي هو بحاجة للصوت الكردي لانتخابه رئيسا».

لكن التوصل إلى اتفاق محتمل يبدو أمرا معقدا، لأن الكثير من الأتراك ما زالوا معارضين للحوار مع أوجلان الذي لا يزالون يصفونه بـ«الإرهابي». وحذر زعيم حزب الحركة القومية المعارض، دولت بهتشلي، الحكومة بقوة، وتساءل: «بماذا وعدهم؟ وما التعهد الذي حصل عليه؟»، منددا بـ«ضعف» النظام.

لكن المراقبين يرون أن إردوغان لا يبدو مع ذلك مستعدا للقبول بالمطالب الكردية لوضع حد لهذا النزاع الذي أسفر عن سقوط 45 ألف قتيل منذ عام 1984، ويرى أوزجان أن إردوغان «سيسعى جاهدا في البداية إلى عدم استفزاز القوميين أكثر من سعيه إلى دعم الناخبين الأكراد». وقال: «أتوقع أن يقوم ببعض التنازلات غير الاستراتيجية (...) التي لن ترضي الأكراد لكن لن تثير أيضا رفضا عنيفا من قبل القوميين».

الأحد, 08 حزيران/يونيو 2014 01:01

الحمد لله !!!!!!.. حامد كعيد الجبوري

 

يا مكان ...؟؟

أبيا مكان الانفجار ؟؟

باجر التفجير يوصل يا مكان ؟؟

يا هو مات ؟؟

ويا هو عاش ؟؟

الحمد لله ..

اليوم كملت النهار

الشكر لله ..

اليوم كملت النهار

وباجر يحلها .... !!!!!!!!!!!!

أيضيف يوم

تزيد ساعات احتضار

الحمد لله ...

نهر سوينه الدموع

دموع نبجي عالشهيد

دموع نبجي عالجريح

والوطن ساحة دمار

الحمد لله !!!

بعد جم محبس بصبعك ؟؟

صيح بات ..

الورد يابس بالشجر

العيون أتصب نفط

كلشي أسود

والسياسة أتخم محار

الحمد لله الانتخاب

وصار عدنه البرلمان

مو مثل ذاك العتيك

الشعب بيده الاختيار

الولاية الأولى مذبوح الوطن

الثانية صارت سوالف

الثالثة بصمة وقار

الموت عالبيبان واكف

ما يفرق يشتغل بسم ألآله

ولا يهمه

يلكط زغار وكبار

الحمد لله اليوم عزراين شفته

بالوطن ناوي أقامه

الحمد لله مات جيراني وصديقي

الحمد لله مات أبن عمي وأخويه

الحمد لله لسه أتنفس بريتي

والنفس ...

نار وشرار

الحمد لله ...

بالوطن يحجي السياسي

وعالوطن تبجي الكراسي

والوطن بيت الأجار

***********


تعودنا ان نسمع قبل كل انتخاب لمجلس النواب , كلام يضع النقاط على الحروف , وكلام يشفي ويداوي  الجراح , بالتصريحات المنطقية والمعقولة , من المرشحين , الذين ينتمون الى الكتل السياسية المتنفذة , التي تملك كل  خيوط اللعبة السياسية , وفي قبضتها الحل والربط والقرار السياسي , بان فترة البرلمان والحكومة القادمة , التي سوف تشكل على ضوء نتائج الانتخابات البرلمانية , بانها ستكون حكومة اصلاح شاملة , حكومة بناء وعمران , في جميع  مناحي الحياة , من اجل بناء العراق الجديد , من  توفير افضل السبل للخدمات العامة , بكل صنوفها الضرورية والاساسية , في سبيل ضمان الحياة الحرة والكريمة للمواطن  , ومعالجة  مشكلة الكهرباء  , بالشكل الذي ينهي  معاناة المواطنين الى الابد  , بتوفير التيار الكهربائي طوال اليوم , دون حاجة الى الانقطاعات لساعات , سيشهد العراق  الاكتفاء الذاتي للطاقة الكهربائية  , وكذلك سيشمرون عن سواعدهم للعمل  , في سبيل انهاء ازمة  السكن العشوائي وبيوت الصفيح والتنك , وسيساعدون العوائل الفقيرة , في توفير  لقمة العيش الكريمة , بالرعاية الاجتماعية والصحية , وبتوفير فرص العمل للشباب , واعادة تشغيل المصانع والمعامل المتوقفة , وبناء المدارس بالمواصفات الحديثة , اي باختصار مفيد , بان مرحلة ما بعد الانتخابات البرلمانية , تسمى  بمرحلة التعمير والبناء والاصلاح الشامل , في سبيل ان يتمتع العراق بالاستقرار السياسي والامني , وانهاء الحالة الشاذة بالاوضاع الامنية الشاذة , ...... الخ من الوعود المعسولة , ولكن بعد انتاء الانتخابات وفرز النتائج , بعودة الحرس القديم مرة اخرى الى قبة البرلمان , تشطب كل الوعود والعهود والقسم والحلف باليمين , وتعود حليمة الى عادتها القديمة , بزيادة التفجيرات اليومية , بالسيارات المفخفخة , التي تجلب الموت والدمار والخراب , وتتحول من الوعود من  دولة القانون , الى دولة شريعة الغابة , بشراسة الفساد المالي والرشوة والمحسوبية , ويظل حلم الشخص المناسب في المكان المناسب , حلم بعيد المنال , اشبه  باولى المستحيلات  , وتظل مشاريع البناء والاعمار , ترقد في الرفوف المنسية . وكأنهم  وعدوا وتعهدوا على جلب الخراب  الى العراق , لتعمق جراحة النازفة  , حتى  تشتد مشاكله وازماته الى اقصى مرحلة من التدهور الخطير , ويعود الطمع الاناني , بالمناصب والكراسي , ويعود الخصام على الغنيمة والفرهود , والعراك على الوزارات , وتداس كرامة الوطن بالاقدام , في سبيل المال والنفوذ والشهرة , ويعود الفساد المالي والاخلاقي اكثر ضراوة وشراسة , وتنسى تقديم  الخدمات والرعاية الاجتماعية , وتظل السياسة تحكمها المصالح الضيقة والذاتية والانانية  , والوطن يسير من سيئ الى الاسوأ . .  من المذنب والمقصر ؟ من يتحمل المسؤولية هذا الفشل والعجز الشامل ؟ من المسؤول بان يكون العراق , حقل تجارب للتدمير والخراب ؟ المواطن الذي تعود ان ينتخب الحرس القديم , الذي اثبتت التجارب , بانه فاشل بامتياز ؟ ام الاطراف السياسية المتنفذة , التي تخلت عن وطنيتها , في سبيل الطائفية والمحاصصة ؟ من يتحمل العقوق بالوفاء للوطن ؟ المواطن الذي يرفض ان يخرج من شرنقة الطائفية ؟ ام هؤلاء الذين حولوا السياسية الى وكالة تجارية بالسمسرة والفساد المالي ؟ والى متى يظل العراق يدور في حلقة فارغة , بان يكون الوطن والمواطن كبش فداء ؟ والنتيجة بالحصيلة النهائية ,
× العراق اتعس دولة في العالم
× العراق افسد دولة
× العراق بلد تجارب الموت المجاني
× العراق بلد الطوائف والعوائل والحواشي المقربة
× العراق بلد الدجل والنفاق والمتاجرة بالدين بالشيطنة والاحتيال والضحك على ذقون البسطاء
و متى يستيقظ عقل المواطن ,   حتى  يكتشف  بنفسه , بانه يناطح السراب بان يضع مصيره  بهؤلاء القادة , الذين لاتتوفر فيهم ابسط مقومات  الواجب والمسؤولية والشعور الوطني 

 

ليس غريبا ولا شيئا جديداً أن تعرض الفضائيات العربية مسلسلات أجنبية مدبلجة أو مترجمة، فهي ليست وليدة اليوم، بل كانت طيلة عقود خلت موجودة ضمن برامج عدة تلفزيونات وفضائيات عربية، كالمسلسلات الواردة من أمريكا اللاتينية ومن بعض الدول الآسيوية وغيرها، لكن في السنوات الأخيرة غدت هذه المسلسلات وتواجدها تشكل ظاهرة واضحة وخصوصا التركية منها، ولهذه الظاهرة أسباب عدة، لابد من دراستها والإمعان في مضامينها، كونها تعدت الحدود العادية، وشكلت مظهرا جديدا في الرقم الدرامي ضمن المعروض في البث التلفزيوني العربي وأخذت عدة فضائيات تحذو بهذا الاتجاه، فلا بد من تسليط الضوء على هذه المسألة وعكس أسباب متابعتها من قبل المشاهدين، كما لابد من التوقف عند ما تحويه من مضامين وماهي النتائج المتوخاة منها، أي مالهدف من الإكثار منها ومن يقف وراء كل ذلك.

أسئلة عديدة تدور في ذهني، علما أنني من الأوائل الذين كتب حول المسلسلات التركية حين كانت في بداياتها ومنذ مسلسل "أكليل الورد" الذي عرض لأول مرة في الــ MBC ومن ثم عرضته الفضائية التونسية وبحق يعتبر من أفضل المسلسلات التركية المعروضة حتى الآن في الفضائيات العربية، وقد تفاءلت حينها خيرا، لكن ما جاء بعد ذلك بدد الطموحات بهذه المسلسلات، كون الاختيارات لم تكن جميعها موفقة، والمشكلة المترافقة مع هذه الظاهرة هو تراجع الاهتمام الشعبي بالمنتج والمعروض العربي من مسلسلات الدراما التلفزيونية، بعد ان كانت هي الطاغية، ولها جمهورها الكبير ولازال طبعا، كونها تعالج مشاكل واقعية، لكنه تراجع نسبيا لصالح المسلسلات التركية، فأن الأبحاث التي أجريت عن الدراما في الثمانينات وبداية التسعينات، أشارت إلى وجود تقدم في جمهور الدراما العربية كونها من الواقع الاجتماعي لهذه الجماهير سواء المسلسلات المصرية أو السورية وحتى الخليجية، فقد رصدت هذه الدراما العديد من القضايا والمشكلات والظواهر الموجودة في المجتمع، لكن الدراسات الأخيرة خلال السنوات الأخيرة ومن خلال المتابعة المباشرة أيضا، أظهرت أغلب النتائج أن الواقع الاجتماعي الذي تقدمه الدراما يخالف الواقع الفعلي للمجتمعات التي تشاهد تلك الدراما إلا ما ندر مما تم عرضه، أو قد تعرض أمورا سطحية من ذلك الواقع.

ففي مرحلة الثمانينات ظهرت مواضيع في الدراما كمشاكل الأسرة في الدرجة الأولى، بينما في بداية التسعينات ظهرت قضايا الزواج وارتفاع تكاليفه ومسألة تعدد الزوجات...الخ، وفي نهاية التسعينات وبداية القرن الحالي تم الاهتمام بمشاكل الإدمان والجريمة والعنف والانحلال الأخلاقي، وتطرقت بعض المسلسلات إلى قضايا سياسية حساسة، لكنها تعد بالأصابع، كما طرحت بعضها وبشكل محدود قضايا حساسة اجتماعيا كالممارسات غير المشروعة بين الجنسين.

ولا نريد هنا التعرض لمدى تأثير ما يعرض من دراما على المشاهدين من صغار وكبار، فمشكلة هذه الإضاءة هو توضيح الحالة التي أصبحت ظاهرة، وكون الدراما بشكل عام تعتبر من أكثر البرامج التلفزيونية التي تخاطب وتؤثر في معظم فئات المجتمع من المثقفين والناس العاديين على السواء.

لنطرح أسئلة أساسية نحاول الإجابة عليها:

- ما هي أسباب الاهتمام المتزايد بالمسلسلات التركية من قبل الجمهور...؟

- ماهي سلبيات هذه المسلسلات..؟

- من يقف وراء اختيار هذه المسلسلات وعرضها بهذه الكثافة في الفضائيات العربية...؟وما هي الأهداف والدوافع التي يصبو إليها القائم بالاتصال من تقديم هذه المسلسلات وماهي مضامينها..؟

لاشك أن ما يجمعنا مع تركيا عوامل وظروف عديدة، اجتماعية، سياسية، تاريخية، دينية، علاقات، عادات وتقاليد متشابهة إلى حد ما، ولنضع مبدءا مهما، أننا عندما نقيّم عملا فنيا ما، لا ننظر إلى من أخرجه أو أي دولة أنتجته، ولا أي لغة تم تقديمه بها، بل نقيّم العمل أولا على أساس مضمونه والغاية أو الهدف الذي وضعه المخرج من العمل، ومن ثم العوامل والعناصر الفنية من أداء وتجسيد للشخصيات وديكور وتصوير وطبيعة إخراج وسائر الأمور الفنية الأخرى، وكذلك مهما جدا معرفة هل نجح في طريقة عرضه ليوصل للمتلقي المضمون المطلوب إيصاله بشكل مقبول وسهل دون تعقيدات فنية أو غيرها، أما جنسية العمل فلا شأن لنا بها، لذا عندما نحاكي الأعمال التركية المقدمة، نحاكي كل عمل على حدة، لكن هنالك عوامل وملاحظات عامة مشتركة.

شخصنا عدة أسباب أساسية وراء الاهتمام المتزايد بالمسلسلات التركية، منها:

أولا: أنها قدمت أشياء ومواضيع جديدة، للمشاهد العربي الذي ملّ التكرار من المواضيع الدرامية التي تطرحها المسلسلات العربية، بل وسئم منها، كونها استهلكت ولم يعد هنالك من جديد تطرحه إلا ما ندر.

ثانيا: وجوه فنية جديدة وكثيرة وغير مكررة، فالمسلسلات التركية لمن يتابعها سيجد أن كل مسلسل يحوي وجوها جديدة، ونادرا ما تتكرر وجوه نفس الممثلين، بسبب العدد الكبير المتاح من الممثلين الأتراك، عكس المسلسلات العربية التي تتكرر فيها وجوه نفس الممثلين وهنا لابد من الإشارة إلى أن تكرار نفس الممثلين باستمرار ومهما كانوا ممثلين جيدين، لكن المتلقي سيملهم، وبالتالي نرى أن بعض الممثلين لا يحبذون ان يقدموا أعمالا كثيرة خلال فترة معينة، كونهم أدركوا ذلك، وهنا أشير إلى المسلسلات السورية، فرغم جمالية عرضها وإيجابية مضامينها وكفاءة الممثلين، لكنهم يتكررون في معظم الأعمال، وهذا ما يجعل المشاهد يتوجه لمشاهدة وجوه فنية جديدة.

ثالثا: والحق يقال، لقد أثبت الممثلون الأتراك امتلاكهم إمكانيات فنية والقدرة على الأداء الرائع، وحتى الأطفال منهم قدموا أدوارا تستحق التقدير، وبالتأكيد يقف خلف ذلك مخرجون قديرون للوصول إلى هذه الدرجة.

رابعا: أن العدد الكبير من الممثلين الأتراك من الصف الأول أتاح للمخرجين فرص أكبر على الاختيار، (البعض أشار لي بأن معظم أبطال هذه المسلسلات هم من الصف الثاني، وبعضهم جاء من مجالات عرض الأزياء، ولم يكونوا ممثلين أصلا)، وبجانب هذا ولمن تابع جيدا شخوص المسلسلات، نجد أن الممثلين قد اختيروا بعناية فائقة لأداء أدوار تنسجم مع قدراتهم، وبالتالي نجحوا في العمل، ويقف خلف ذلك قدرة المخرجين على حسن الاختيار، ومن خلال خبرات واضحة، نجد لمساتها في معظم الأعمال المعروضة.

خامسا: عالجت الأعمال المعروضة جوانب جديدة، بل غير مطروقة ومنوعة، وبأساليب فنية جديدة، فيها من الإثارة والتشوق، وأحيانا طرحت بعض القضايا بجرأة، ربما حفزت المكبوت عن بعض المشاهدين، خصوصا ان هنالك تشابه بالعادات والتقاليد العربية التركية الإسلامية، مما جعلها تجذب عددا كبيرا من المتلقين في العالم العربي.

سادسا: جمالية المونتاج والديكور والموسيقى التصويرية والتصوير، وغيرها من العوامل الأخرى التي أجاد فيها العاملون الأتراك.

سابعا: من الضروري الإشارة إلى أن الدبلجة الجميلة الناجحة باللهجة السورية المحببة، كان لها دورا في انتشار هذه المسلسلات، علما هنالك محاولات لا أظنها نجحت للدبلجة باللهجتين العراقية والخليجية.

هذه بعض عوامل جذب ونجاح المسلسلات التركية، فلربما هنالك من يطرح أسباب أخرى، وأنتظر من يبادر إلى ذلك.

أما عن سلبيات المسلسلات التركية:

لا يمكن جمع كل الأعمال في سلة واحدة، فكانت هنالك أعمالا جيدة وناجحة، وهنالك أعمالا سيئة وضارة وسلبية، وبين المجموعتين سلسلة من الأعمال المعروضة تتفاوت في نجاحها.

يمكن تأشير بعض السلبيات هنا منها:

أولا: طول المسلسلات وحجمها الغير عادي، فهنالك مسلسلات ضربت أرقاما قياسية في حلقاتها، كمثال مسلسل "الأرض الطيبة" في عدة أجزاء وكل جزء أكثر من مئة حلقة، ومسلسل "وادي الذئاب" الذي لازال يعرض ومسلسل "الأوراق المتساقطة" أربع أجزاء وغيرها. للأسف طول المسلسلات التركية صارت ظاهرة ملازمة لها وهذا ليس دائما عامل إيجابي، وأعتقد أن العامل الاقتصادي يقف خلف ذلك، كون بعض الفضائيات تفضل مسلسلات طويلة لتغطية ساعات بث طويلة، وهذا ما سنقف عنده أيضا لاحقا.

ثانيا: تكرار الأحداث وتعاقبها مما يسبب الملل للمشاهد الواعي، وتصاعد الأحداث بعوامل الصدفة، وهذا يتكرر في معظم الأعمال، حتى أصبحنا نتوقع مقدما ماذا سيحصل في اللقطة التالية، أن تصاعد الحدث الدرامي بسبب الصدفة باستمرار يبعده عن الواقع ولا يعطي مصداقية للعمل، وكأنها أحداث مركبة عمدا لمجرد الإطالة وتقضية وقت المتلقين دون فائدة، أي أن عدم التزام المخرجين بمبدأ الاختيار والعزل للأحداث، بل تعمدهم للإضافة والإطالة للأحداث، مما يسبب الملل للمتلقي الذكي ويجعله يترك متابعة المشاهدة، بالإضافة لكونه أسلوب غير صحيح، وسلبي على طول الخط، فالعمل كلما كان مركزا وقريبا إلى الواقع، كلما كان أكثر قبولا وتأثيرا على المشاهد.

ثالثا: عكست المسلسلات صورا سلبية وغير واقعية عن الدولة التركية، فمن يشاهد مسلسلات كوادي الذئاب والأرض الطيبة وغيرها، ينخلق لديه تصور ان هذه الدولة مجرد ديكور، وان المافيات والعصابات تتحكم في كل شيء في مصير هذا البلد، رغم علمنا بوجود هكذا مظاهر لكنها ليست بهذا الحجم الذي صورته المسلسلات المعروضة.

رابعا: من جانب آخر يشجع ما سبق على اللجوء إلى الجريمة المنظمة وكذلك على العنف في المجتمع لمن يشاهد ويتأثر بهذه المسلسلات وخصوصا الشباب الذي أخذوا يقلدون شخصيات "أسمر" و"عمار كوسوفي" و"مراد علمدار" و"أيزيل" وغيرهم من أبطال مسلسلات المافيات، وكذلك نشر ثقافة البطل الخارق الفرد القادر على تغيير وقتل كل الأشرار لوحده، مما يغرز تلك الصور الغير صحية في المجتمع بعيدا عن القوة الاجتماعية والموحدة للعمل من أجل الخلاص من الأشرار.

خامسا: تعرضت الكثير من المسلسلات إلى عادات وتقاليد المجتمع التركي، وأظهرته وكأنه مجتمعا أوربيا، تخلص من معظم التقاليد والالتزامات الأخلاقية، وتجاوز التعصب والتزمت بقضايا الشرف وغيرها، ومن يعرف المجتمع التركي جيدا وعاش هناك يدرك ان كل ذلك غير صحيح، لربما أجزاء من اسطنبول ونسبة محددة من المثقفين وفي أحياء محددة وضيقة في تركيا تعيش تلك المظاهر أما النسبة الأعلى من المجتمع فهي لازالت تعاني من التعصب الشديد والالتزام بالتقاليد والعادات بسلبياتها وايجابياتها، ويقف خلف ذلك أسباب ودوافع معروفة هي محاولة غرس تقاليد جديدة في المجتمع، كي تبدو كأنها عادية.

سادسا: لم تعكس جميع المسلسلات التي تناولت القضية الكردية في تركيا المصداقية في طرح القضية، بل كان هنالك تشويه متعمد وواضح في طرح القضية وكأن كل المناضلين من أجل تقرير مصيرهم ومن أجل حريتهم هم عصابات ومرتبطين مع مافيات ومصالح دول أجنبية. هذا ما يعكس أن هنالك تدخل من قبل الدولة في ذلك، ولم نشاهد مسلسلا تناول بايجابية نضال هذا الشعب الذي تحمل الكثير من التهميش المتعمد.

سابعا: لم يتم تناول الكثير من القضايا التاريخية بحيادية، بل بتحيز واضح، كتناول قضية الصراع التركي اليوناني، وكذلك فترة الحكم العثماني، بل نجد التحيز واضحا للجانب التركي.

ثامنا: هنالك العديد من المضامين السلبية التي تحاول بعض المسلسلات غرسها في المجتمع وتغيير ثقافته وعاداته، بل وتتعمد ذلك بإصرار.

هذه بعض السلبيات ويمكن أدراج سلبيات أخرى.

أما حول موضوعة من يقف وراء أختيار هذه المسلسلات وعرضها بهذه الكثافة في الفضائيات العربية.

يمكن التأكيد ان فضائية الـ MBC هي أول فضائية بدأت بشراء وعرض المسلسلات التركية، كانت البداية موفقة، لكن كثرتها والإفراط فيها هي نقطة سلبية، لعدة أسباب، ولنسأل ما السبب الذي يجعل هذه الفضائية وهي الأكثر مشاهدة في البلدان العربية كما أشارت العديد من نتائج الاستبيانات التي أجريت، في أن تتوجه هذا التوجه، هل لرخص ثمن هذه المسلسلات، أم لغايات مدروسة مسبقا، هذا السؤال نطرحه على إدارة الفضائية وعلى القائمين بالاتصال فيها، وبالذات من هم وراء قرار شراء وعرض هذه المسلسلات.

ولكن يمكننا أن نشير إلى بعض أسباب الاختيار.

أولا: ان هذه المسلسلات تغطي ساعات بث كبيرة، ففضائية الـ MBC مثلا، تعرض في آنٍ واحد عدة مسلسلات تركية في اليوم في جميع قنواتها التي تبثها على مدار الساعة، وكذلك أبو ظبي ودبي، ويعاد بثها مرات عديدة في اليوم ومن ثم يتم عرض جميع حلقات الأسبوع لكل مسلسل أيام العطل أي الجمعة والسبت والأحد، وهذا يوفر تغطية لنشاطها، لساعات طويلة.

ثانيا: أن هذه المسلسلات تجذب مشاهدين بأعداد كبيرة، مما يكسب الفضائية قدرتها على الحصول على إعلانات تجارية وزيادة أرباحها.

ثالثا: اختيار مسلسلات ذات مضامين تتفق مع نهج القائمين بالاتصال في هذه الفضائيات أو تحقق أهداف خاصة لمن يمتلكون هذه الفضائيات سواء كانوا أشخاصا أم حكومات.

رابعا: دوافع اقتصادية يمكن تقديرها، مثلا اليوم العديد من رؤساء الأموال والمواطنين يفكرون بالاستثمار أو السياحة في تركيا، فكانت المسلسلات وسيلة دعائية ناجحة للسياحة أو الاستثمار في تركيا.

خامسا: دوافع سياسية واجتماعية، من خلال عرض تلك الأفكار التي تحويها مضامين المسلسلات المعروضة، وهي عديدة، منها غرس أسلوب حياة جديدة يريدها المرسل في المجتمع.

ماهو المطلوب من كل تلك الكثافة التي تعرض فيها هذه المسلسلات؟

المطلوب هو عكس ثقافة الغرب بكل ايجابياتها وسلبياتها وغرسها في أذهان المشاهد العربي والتركي قبله، ومن خلال التكرار ونجاح هذه المسلسلات فنيا سيتم بالإكراه شيئا فشيئا تغيير سلوك الناس كما خطط ورسم له المنتج والمخرج وكاتب السيناريو وصاحب الفضائية التي عرضت هذه المسلسلات.

ان هذا الاندفاع لمشاهدة المسلسلات التركية سيخف تدريجيا وسيملها الجمهور، لأنها بدأت تفقد بريقها بسبب تكرار مواضيعها وبأشكال مختلفة، فالجمهور سيتجه نحو الجديد دائما، وخصوصا أنها أخذت تغالي جدا بطرح العلاقات الاجتماعية السلبية، وهذا ما ترفضه نسبة كبيرة من المشاهدين.

وهنا أستعير استنتاج أحد زملائي الذي صرح وبعد نقاشنا حول الموضوع، أن تركيا كانت يوما جسرا لنقل الثقافة العربية الإسلامية إلى أوربا، واليوم تحاول أن تلعب نفس الدور ولكن بالاتجاه المعاكس أي نشر الثقافة الأوربية ونقلها إلى الدول العربية والإسلامية.

فهل لدينا البدائل...؟

هل عجزت الدراما العربية أن تقدم أعمالا توازي الأعمال التركية...؟

هل لدينا عجزا في كتاب السيناريو أو في الفنانين من الممثلين والمخرجين...؟

هل لدينا أزمة أنتاج فنية لا يمكن حلها، ومن يقف ورائها...؟

هل هنالك سياسات تعيق حرية الإنتاج لأعمال تضاهي المعروض التركي..؟

هل هنالك عوائق لحرية التعبير والإبداع في الدول العربية...؟

أنتظر الإجابة من الذين يهمهم الأمر، وأتمنى ذلك.

علما أنا لست ضد عرض المسلسلات التركية أو غيرها، لكن علينا ان نعرف ماذا نختار من مسلسلات، وعدم الاستخفاف بعقول المشاهدين، أو اللعب بمصيرهم، فواجب القائمين بالاتصال هو الرقي بالمشاهد العربي وتنوير وتطوير عقله وذهنه، أم لديكم أهدافاً أخرى...؟

فشئنا أم أبينا، لقد أثرت المسلسلات التركية على المسلسلات العربية، وقلت مشاهدتها كثيرا، مما سيضعف الأعمال الفنية العربية، نحتاج الى تشجيع الأعمال الفنية العربية، بل لتكن ظاهرة كثرة المسلسلات الأجنبية حافزا للفنانين العرب ليقدموا أعمالاَ أكثر نجاحا.

ومن جهة أخرى على المسؤولين في الفضائيات العربية أن يحسنوا الأختيار من المسلسلات الأجنبية، لا أن يتم عرض أي أعمال مهما كانت طبيعتها، ويتطلب تدقيق مضامينها ورسالتها، بروح المسؤولية عن المجتمع ومستقبله.

ملحق:

فيما يلي ملحق يحوي رصدا للمسلسلات الأجنبية التي تقدم حاليا وضمن الفترة الزمنية المحصورة من 19 آيار – 26 آيار 2012م، يبين حجم الحيز الذي تحتله من ساعات البث اليومي في بعض الفضائيات:

الفضائية

المسلسلات الأجنبية المعروضة حاليا

الدولة المنتجة

التكرار

عدد الساعات ونسبتها من البث

MBC

1- جيهان

2- لوعة قلب

3- أوراق متساقطة ج4

4- فاطمة

5- أغنية حب (بدأ تقديمه بعد أنتهاء مسلسل لوعة قلب)

6- جرح الماضي

7- سجين الحب

8- نساء حائرات

9- نساء قاتلات

تركي

تركي

تركي

تركي

تركي

تركي

هندي

تركي

مكسيكي

3 مرات

3مرات

مرتان

3مرات

3مرات

3مرات

3مرات

مرتان

أسبوعي يكرر عدة مرات

أسبوعي يكرر عدة مرات

حوالي 20 ساعة يوميا، مما يمثل أكثر من 83% من ساعات البث

أبو ظبي

1- ثمن عمري

2- ماري تشوي

3- وادي الذئاب ج5

4- نبض الحياة

تركي

مكسيكي

تركي

تركي

3 مرات

3مرات

3مرات

أسبوعي يكرر عدة مرات

حوالي 10 ساعات، وتمثل ما نسبته أكثر من 41% من ساعات البث

دبي

1- الحب في مهب الريح

2- ليلى

3- يتم عرض مسلسلات أجنبية أخرى

تركي

تركي

3مرات

3مرات

6 ساعات تقريبا، وتمثل ما نسبته 25% من ساعات البث

سما دبي

1- سيدة المزرعة

2- وتبث مسلسلات أجنبية أخرى

تركي

3 مرات

3 ساعات تقريبا وتمثل 12%

كما تقدم فضائيات أخرى مسلسلات تركية ويابانية ومكسيكية منها على سبيل المثال السومرية العراقية، والتونسية.

ومن المسلسلات التي عرضت حتى الآن:
1- أكليل الورد.

2- سنوات الضياع.

3- نور
4- لا مكان لا وطن
5- الأجنحة المنكسرة
6- دقات قلب
7- الحلم الضائع
8- وتمضي الأيام ‏
9- الحب والحرب

10- ميرنا وخليل
11- موسم المطر
12- قصر الحب
13- جامعة المشاغبين
14- قصة شتاء
15- عائلتان ‏
16- حد السكين
17- دموع الورد
18- ويبقى الحب
19- قلب شجاع
20- الحب المستحيل

21- لحظة وداع

22- عليا
23- قلوب منسية
24- صرخة حجر
25- وادي الذئاب (6 اجزاء حتى الآن)
26- الزهرة البيضاء
27- الحب والعقاب
28- البحث عن المجهول
29- زهرة الحب

30- الغريب

31- غربة امرأة
32- اللحن الحزين
33- رماد الحب
34- جواهر
35- ندى العمر
36- غصن الزيتون
37- الأوراق المتساقطة (4 أجزاء حتى الآن)
38- ايـزل
39- سيلا
40- نارين
41- جسور الهوى
42- ثمن الشهرة

43- جيهان

44- أحلام بريئة
45- الربيع الآخر
46- العشق الممنوع

47- الأرض الطيبة (عدة أجزاء)

48- لوعة قلب

49- فاطمة

50-أغنية حب (بدأ تقديمه بعد أنتهاء مسلسل لوعة قلب)

51- جرح الماضي

52- بائعة الورد

53- حريم السلطان

54-سجين الحب

55-ثمن عمري

56- نبض الحياة

57- الحب في مهب الريح

58- ليلى

59- سيدة المزرعة

60- قبضة النمر



 

صوت كوردستان: نشر زوج الطفلة دنيا ذات 15 ربيعا شريطا الى وسائل الاعلام أعترف فيها بقيامه بجريمة القتل و حاول في هذا الشريط الدفاع عن فعلته تلك و وصفها بأنها كانت ذفاعا عن الشرف و طلب من الجميع مساندتة

لمشاهدة الشريط:

https://www.youtube.com/watch?v=-K3PKcZDz4o

بغداد/ المسلة: بعد ان بلغ تنظيم "داعش" خطره على منصب المحافظ أثيل النجيفي استنجد بالجيش والقوات الأمنية، حيث افاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، السبت، بأن النجيفي بحث مع قائد العمليات المشتركة والقوات البرية الفريقين أول ركن علي غيدان وعبود قنبر، الوضع الأمني في المحافظة، مؤكدا دعمه للأجهزة الأمنية، في وقت يحمّل فيه مواطنون عراقيون، النجيفي مسؤولية الفتنة الطائفية في المحافظة وإعطاء العصابات الارهابية الضوء الاخضر لقتل وتصفية الشيعة في المحافظة لاسيما من "الشبك"، حيث لبى تنظيم "داعش" الارهابي نداء النجيفي سريعا، بعد وصف لتواجد الشيعة في محافظة نينوى بانه "توسع ايراني"، ليقوم التنظيم الارهابي بتفجير سيارتين مفخختين على المواطنين "الشبك" في المحافظة بعد 24 ساعة من تصريحات النجيفي الطافية.

واعتبر المحلل السياسي علي مارد في حديث لـ"المسلة" ان "اثيل النجيفي يحرّض ضد الجيش العراقي ويطالب بإخراج الشيعة من المحافظة، كما يحرض طائفيا ضد شبك الموصل وتسبب بدفع الارهابيين لمهاجمتهم وقتل العشرات منهم".

وتسائل مارد "بدلا من اعتقال النجيفي على تصريحاته الطائفية، يجتمع مع قائدي العمليات المشتركة والقوات البرية الفريقين علي غيدان وعبود قنبر لمناقشة وبحث الوضع الأمني في المحافظة ويعلن دعمه للقوات الأمنية".

وتساءل مارد "لماذا لم تصدر مذكرة اعتقال بحق اثيل النجيفي لحد الان، ولماذا التهاون مع المحرضين على الارهاب والداعمين له"، مطالبا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي " بمحاسبته باعتباره مسؤولا عن مذبحة الشبك في الموصل".

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي عباس الحسيني ان "النجيفي يتاجر بدماء أهل السنة "، مشيرا الى ان "الأحداث التي جرت خلال الأيام الماضية في سامراء ديالى واستعراض داعش بالموصل وما حصل في الانبار رسالة من الأخوين النجيفي بان (داعش) بيدنا ونستطيع تحريكهم في الوقت المناسب"، لاسيما بعد (تحسّس) النجيفي من استبعاده من اي منصب سيادي ".

وكان مصدر في شرطة نينوى افاد اليوم السبت، بأن قائدي العمليات المشتركة والقوات البرية الفريقين أول ركن علي غيدان وعبود قنبر، وصلا إلى مقر قيادة عمليات المحافظة، للإشراف المباشر على العمليات العسكرية التي تجري غربي الموصل.

واثارت تصريحات اثيل النجيفي شقيق رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، جدلاً واسعاً بين العراقيين حين قال ان "التوسع الايراني لم يعد في محافظة نينوى من الاحلام البعيدة، ففي كل يوم اسمع محاولة جديدة لقضم بقعة او وضع خطوة او فتح مقر جديد لميليشيات ناشطة تتغلغل في مؤسسات الدولة ومصادر قرارها، والأجهزة الأمنية تتهرّب من مجرد الإشارة الى وجودهم. واضاف، ان "الأدهى من ذلك ان قومي لازالوا يحاربون القريب قبل البعيد. ولا زالوا يجهلون مالذي يريدون الوصول اليه".

وتابع القول "واذا كنا قد نجحنا حتى الان في تحجيم هذا التوسع ووضع العراقيل في مساره غير انه لا زال جهد أفراد يعيق عمل مؤسسات ولن يستمر مالم ينهض رجال يؤازرون بعضهم ويترفعون عن الصغائر وينتخوا لبلدهم نخوة عاقل حكيم".

ويطلق سياسيون طائفيون على الشيعة العراقيين القابا من مثل "صفويين" و "عملاء لايران"، فيما قالت مصادر لـ"المسلة" ان "النجيفي قبض ثمن تصريحاته الطائفية من السعودية".

وكان 47 مدنيا جميعهم من الشبك سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريين في قضاء برطلة شرق الموصل.

وثارت ثائرة النجيفي على خلفية قيام القنصل الايراني بفتح حسينية لـ"الشبك" في ناحية برطلة، ما اعتبره النجيفي "توسعا ايرانيا"..

فيما اعتبر أمين عام "تجمع الشبك الديمقراطي" حنين القدو ان "محافظ نينوى أثيل النجيفي يتخذ مواقف طائفية متطرفة ضد الشيعة والشبك وزرع الفتنة بين مكونات المحافظة لتحسين صورته البائسة ".



بغداد/ المسلة: اعلن مسؤول في وزارة الطاقة التركية، اليوم السبت، ان ناقلة ثانية محملة بالنفط من اقليم كردستان غادرت من ميناء جيهان التركي الى الاسواق العالمية.

وقال المسؤول في تصريح صحافي تابعته "المسلة"، إن "ناقلة ثانية محملة بالنفط من اقليم كردستان غادرت من ميناء جيهان التركي الى الاسواق العالمية"، مضيفا ان "اعلان مغادرة الناقلة الثانية يأتي على رغم المعلومات المتناقضة التي تم تناقلها بشأن الشحنة الاولى من النفط المصدر من اقليم كردستان عبر ميناء جيهان التركي".

وأوضح المسؤول ان "الناقلة الاولى المحملة بالنفط تم بيعها الى الاسواق العالمية، وهنالك ناقلات اخرى سيتم تحميلها بالنفط الكردي".

وبين أن "موقف تركيا واضح وثابت بهذا الخصوص ونحن نؤمن بان النفط ملك العراقيين جميعا ولهذا نحن لم نتدخل في عملية البيع، ولكن، وفقا لمعلومات حصلنا عليها، فأن الشحنة الاولى من النفط والتي غادرت ميناء جيهان الاسبوع الماضي تم بيعها بالفعل ونحن سنستمر بتصدير النفط بكل شفافية".

وامرت السلطات المغربية في وقت سابق، الناقلة "يونايتد ليدرشيب" المحملة بالنفط المهرب من اقليم كردستان بمغادرة مياهها الاقليمية.

وقالت مسؤولة رفيعة في هيئة قبطانية الموانئ المغربية في تصريحات صحافية تابعتها "المسلة" إن "الناقلة لم ترس في المحمدية وغادرت الميناء دون تفريغ النفط بطلب من السلطات المغربية".

وأضافت أن "الناقلة الآن موجودة في المياه الدولية على بعد حوالي 34 ميلا عن الساحل المغربي"، متابعةً "ليس لنا أن نقول ما إذا كانت ستعود إلى الميناء، إذا حصلت على التصاريح اللازمة فسترسو في ميناء المحمدية وبخلاف ذلك، فإنها لن ترسو".

يذكر ان وزارة النفط جددت، الاحد الماضي، تحذيرها للشركات والاسواق العالمية من شراء حمولة الناقلة "يونايتد ليدرشيب" المحملة بالنفط الخام المستخرج من حقول اقليم كردستان.

وعدت وزارة النفط في بيان صدر عنها وحصلت "المسلة" على نسخة منه، "حمولة الناقلة يونايتد ليدرشيب، نفطا مسروقا ومهربا عبر الحدود بطريقة غير قانونية ومن دون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط".

وشددت الوزارة على ان "الملاحقة القضائية ستطال اي جهة او شركة نفطية تتعامل او تتبنى تسويق حملة تلك الناقلة".

ولمراقبة حركة الناقلة "يونايتد ليدرشيب" النفطية، بالامكان الدخول على الرابط ادناه:.

http://www.marinetraffic.com/en/ais/details/ships/538005502/vessel:UNITED_LEADERSHIP

بغداد/واي نيوز

اعلن الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، ان قوات البيشمركة لم تشارك حتى الان في العمليات العسكرية  التي تجري حاليا ضد عناصر تنظيم مايسمى بـ"داعش"، فيما بين ان قوات البيشمركة وضعت في حالة تأهب.

وقال الفريق جبار ياور في تصريح صحفي، إن "الحكومة العراقية لم تطلب منا حتى الان ارسال قوات البيشمركة لدعم قوات الجيش العراقي في عملياته العسكرية ضد تنظيم "داعش"، مبينا ان حكومة الاقليم ايضا "لم تطلب منا تحريك القوات".

واوضح أن "الحكومة الاتحادية اذا ما طلبت رسميا تعزيزات من وزارة البيشمركة، فان الامر يحتاج لموافقة رئيس اقليم كردستان، عندها سيتم تحريك قوات البيشمركة الى تلك المناطق التي تشهد عمليات عسكرية".

واشار ياور الى ان "قوات البيشمركة وضعت في حالة تأهب على طول المناطق الكردستانية خارج الاقليم من (نفط خانه) وحتى (فيشخابور)، تحسبا لمواجهة اي تهديد ضد اقليم كردستان"

السليمانية/ واي نيوز

لمواجهة الحدث أمنى في مناطق الحدودية لمحافظة نينيوى المجاورة لاقليم كردستان،وضعت قوات البيشمركَة في حالة تأهب قصوى.

وكشف هلكورد حكمت مسؤل الاعلام  في وزارة البيشمركة، أن "قوات البيشمركَة التابعة لحكومة أقليم كردستان في انتظار قرار رئيس الأقليم كردستان مسعود بارزانى لحماية المناطق الكردية التابعة لمحافظة نينوى".

و قال هلكورد في تصريح  للقسم الكردي لوكالة أناضول التركية، وترجمته "واي نيوز"، إنه "بسبب  تأزم الوضع الامني في حدود محافظة نينوى و اقتراب المسلحين التابعين لدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) من المناطق الكردية القوات، فإن البيشمركَة يراقبون الوضع بحذر شديد"

 

نص الخبر

النجيفي : قوات الشرطة في الموصل لم تستطع الصمود امام هجوم "داعش"

واخ - بغداد

أكد محافظ نينوى أثيل النجيفي، السبت، أن قوات الشرطة المتواجدة في مدينة الموصل لم تستطع صد هجمات المجاميع الإرهابية، مبينا انه طالب وزارة الداخلية بإعادة اللواء الركن خالد الحمداني لمنصب قائد أفواج الطوارئ بالمحافظة، فيما دعا عمليات نينوى الى التحقيق مع الجهات التي قامت بقصف المناطق السكنية.

وقال النجيفي في بيان تلقت وكالة خبر للأنباء (واخ) نسخة منه ، ان "الأجهزة الأمنية قدمت لنا معلومات لم تدم طويلا، بشأن سيطرتها على الوضع وجاهزيتها لمواجهة أي هجوم، ففي فجر يوم الجمعة، هاجمت مجاميع إرهابية مناطق ١٧ تموز ومشيرفة وحي التنك والهرمات"، مبينا ان "القوات المتواجدة هناك من الشرطة والشرطة الاتحادية لم تستطع الصمود أمامهم، كما أن الفرقة الثانية من الجيش المتواجدة في الساحل الأيسر، لم تقدم الدعم في الوقت المناسب مع ملاحظة ضعف تسليح الشرطة المحلية".

واضاف النجيفي "لقد قمت بزيارة موقع الاشتباك، صباح اليوم، وعلى الرغم من وجود دعم من قيادة العمليات وفوج التدخل السريع، إلا أنني لاحظت عدم انتظام قيادة المعركة وعدم دقة المعلومات التي تصل إلى المراجع"، مشيرا الى "انني اتصلت بوزارة الداخلية وطلبت إعادة اللواء الركن خالد الحمداني لمنصب قائد لأفواج الطوارئ، وبأن يقوم هو بإدارة المعركة، لأن الأمر يحتاج إلى تخصص عسكري أكثر من تخصص الشرطة التحقيقي والجنائي".

واكد النجيفي أن "الشرطة المحلية بدأت بإعادة ترتيب وضعها واتخذت مواقع دفاعية لمنع تقدم تلك المجاميع الإرهابية على أمل وضع خطة جديدة لاستعادة تلك المناطق"، لافتا الى انه "من المؤلم أن نسمع بارتكاب جرائم بحق المدنيين كما حدث في حي الزهراء وسقوط قذائف هاون على المواطنين المدنيين والعوائل".

وتابع النجيفي ان "ذلك يدل على أن الخطة لا تقتصر على السيطرة على مناطق بل تتضمن أيضاً تهجير المدنيين من مناطقهم بمختلف الطرق"، متسائلا "من يقوم بالتهجير، فهل بسبب قوات الجيش أم الإرهابيين".

شفق نيوز/ افاد مصدر امني في نينوى، السبت، ان عناصر "داعش" سيطروا على حي غربي الموصل واخلوا منازله أيذاناً ببدء عمليات "كبيرة"، فيما قتلوا ضابطاً في قوات الشرطة العراقية ووالدته وحرقوا جثتيهما.

وقال المصدر في حديث لـ"شفق نيوز"، إن عناصر مسلحة من تنظيم "داعش" تمكنت من توسيع اراضيها وسيطرت على حي النجار الواقع بالقرب من حي ١٧ تموز غربي الموصل.

واضاف المصدر ان عناصر "داعش" بدأت باخلاء الاهالي من منازلهم، محذرة من تواجدهم في تلك المناطق قبل تحولها الى ساحة حرب مع القوات الامنية.

وعلى صعيد متصل قال المصدر إن مسلحي "داعش" اقتحموا منزلاً لنقيب في الشرطة العراقية في حي 17 تموز غربي الموصل وقتلوه هو و والدته، واضرموا النار بالمنزل.

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 18:32

٣٧٥ نائبا ! - ساهر عريبي


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ساهر عريبي

أعلن رئيس الوزراء العراقي وزعيم إئتلا ف دولة القانون نوري المالكي عن كسبه ثقة ١٧٥ نائبا برلمانيا تؤهله لتشكيل حكومة أغلبية. ومن قبله أعلن الناطق بإسم المجلس الأعلى عن تحالف من ٢٠٠ نائبا يسعى لتشكيل حكومة شراكة وطنية أسماها حكومة الأقوياء.
وإذا سلمنا بصحة كلا الأدعائين فهذا يعني ان عدد أعضاء البرلمان العراقي المقبل هو ٣٧٥ نائبا وليس ٣٢٨ كما هو معروف وهذا إدعاء يجانب الحقيقة وبالتالي فلابد ان يكون احد المدعيين كاذبا أو كلاهما.

وإذا بدأنا بإدعاء رئيس الوزراء فمن المعلوم ان قائمته فازت ب ٩٢ مقعدا ومع إعلان إنضمام عدد من الكتل الصغيرة له فقد وصل عدد اعضاء إئتلافه الى ١١٢ نائبا ومن المرجح أن يرتفع هذا العدد الى ١٢٥ نائبا على أبعد التقادير وذلك فيما لو انضم له حزب الفضيلة وتحالف الإصلاح مع الأخذ بنظر الأعتبار  دعوة الأئتلاف الوطني الصريحة للمالكي لسحب ترشيحه .وبذلك  فهناك خمسين مقعدا تفصل بين الواقع وإدعائه. وإذا أضفنا لذلك تصريحاته حول  تشكيل حكومة أغلبية سياسية تضم كافة المكونات العراقية فهذا يعني  أن الخمسين نائبا اللازمين يفترض ان يمثلوا السنة والكرد.

وإذا بدانا بالقوى السنية فهناك متحدون التي أعلنت رفضها لبقاء المالكي في منصبه وكذلك أعلنت الكتلة الوطنية ولم يتبق سوى إئتلاف العربية وهو لايملك سوى ١٠ مقاعد برلمانية ولو فرضنا جدلا إنشقاق كتلة الحل عن متحدون فهذا يعني إضافة عشر نواب آخرين وبذلك فيكون عدد المقاعد السنية المؤيدة للمالكي ٢٠ مقعدا.

واما على الصعيد الكردي فإن أقصى ما يعول عليه المالكي هو ١٩مقعدا تمثل عدد مقاعد حزب الأتحاد الوطني الكردستاني على فرض خروجه عن الأجماع الكردي وهو شبه محال وبالرغم من ذلك فهناك ١١ مقعدا غائبة , ولذا فإن إدعاء المالكي يستوجب العديد من الأحتمالات الصعبة ورغم ذلك فلايمكن تحقق.

وإذا دققنا في تصريحات الناطق بإسم المجلس الأعلى وغيره من القوى فيمكن البدء بالأئتلاف الوطني العراقي (٦٥) مقعدا والوطنية(٢١) ومتحدون(٢٣) والتحالف الكردستاني (٦٢) فيكون المجموع ١٧١ نائبا وليس مئتين على أفضل التقديرات .ولذا فإن إدعاء كلا الطرفين يجانب الحقيقة من جانب غير انه يصيب كبدها في ذات الوقت. إذ يبدو أن هناك كتل ونواب متحركة فهؤلاء وعند إجتماعهم بالمالكي يعلنون تأييدهم له وعند جلوسهم مع معارضيه يعلنون مخالفته.

إن هؤلاء النواب الذين يمكن تسميتهم بنواب اللعب على الحبال أو نواب الأبتزاز, وضعوا أصواتهم في سوق مزاد تشكيل الحكومة وسيدلون بها لمن يدفع أكثر على صعيد الأموال أو على صعيد المناصب. فما أكثر الذين ترنوا اعينهم نحو كرسي رئاسة الجمهورية ونحو رئاسة البرلمان ونحو الوزارات ونحو ملايين الدولارات. فلايظنن أحد بأن هذا المزاد داخلي بل هو إقليمي فالحكومة العراقية برسم البيع والشراء إقليميا.

ولعل الخاسر الأكبر في هذه المزادات هو التحالف الوطني الذي سلم الجميع بحقه في تشكيل الحكومة.فهذا التحالف الذي يبدو منقسما اليوم أصبح موضع إبتزاز من القوى الأخرى التي ستؤيد الطرف الذي يلبي متطلباتها أكثر من آخر. ولذا فإن تشكيل أي من طرفيه للحكومة  ودون مشاركة من الطرف الآخر يعني تقديم تنازلات لتلك الأقلية اللازمة لضمان  النصاب القانوني للحكومة وستبقى الحكومة أسيرة تلك الأقلية طوال عمرها الدستوري, إذ بإمكان تلك الأقلية إسقاط الحكومة في أي وقت تشاء.

ولذا فإن تشكيل حكومة قوية لاتخضع للأبتزازات وبإمكانها الدوام مهما كانت الظروف يتم عبر قيام التحالف الوطني بتشكيلها. فهو يمتلك اليوم أكثر من ١٨٠ نائبا وهي المرة الأولى التي يحصل فيها هذا التحالف على الأغلبية البرلمانية وهو مايمكنه من إدارة البلاد وبلا خوف من فقدانه الأغلبية البرلمانية في حال إنسحبت القوى الأخرى من الحكومة. إلا ان العقبة الوحيدة التي تقف في طريق تحقيق ذلك   هي  في عدم إتفاق قواه على  تقديم مرشح لمنصب رئاسة الوزراء مقبول من المكونات الأخرى وحينها ستدخل تلك القوى في الحكومة التي سيكون للتحالف الوطني اليد الطولى فيها.

ولذا فالمطلوب من قوى التحالف ان تضع مصلحة العراق والتحالف فوق أي إعتبار آخر وتتوافق على مرشح مقبول وبغير ذلك فإن تمزيق التحالف لعيون هذا او لعيون ذاك سيخرج الأمور في البلاد عن سيطرة التحالف وبما ينعكس بشكل سلبي على عموم العراق وخاصة في ظل الأوضاع المضطربة التي تمر بها المنطقة.

العالم بعيون كوردية

(هال شتات) اشهر قرية نمساوية ساحرة في العالم واستنسخها الصينيون

(هال شتات) المنتجع الصيفي للامبراطورية النمساوية

(هال شتات) صنع في الصين

بدل رفو

النمسا

منذ آلاف الاعوام تطل القرية الساحرة(هال شتات) في اقليم النمسا العليا على ضفاف بحيرة(هالشتيتر)،القرية التي ابهرت البشر وتعد الذهب الابيض في اعماق سلسلة جبال الألب وهي بحد ذاتها ثروة قومية،فالبلدة الغريبة من نوعها والاشهر عالمياً في كل فترات التاريخ وظل اسمها مشهوراً.

(هال شتات) وتعني بالعربية مكان الصوت والرنين وبذلك غدت صوت التاريخ والطبيعة والجمال،وتعد من اجمل مناطق مقاطعة(سالزكامركوت)والتي تقع ضمن الاقليمين النمساويين(شتايامارك والنمسا العليا).بسبب الاهمية التاريخية والمكانة الانسانية والجمالية تم ضمها الى سجلات وقوائم التراث العالمي اليونسكوعام 1997 وبذلك تكون اضافة الى التحف الانسانية النمساوية في قائمة اليونسكو ومنها المدن القديمة في فيننا وسالزبورغ وغراتس وبحيرة نوي سيدل وقصر ايككن بيرك وجبل داخشتاين وسميرينغ نظراً لمكانة النمسا التاريخية والاهتمام الكبير بالطبيعة والتراث والاثار الانسانية.في هذه القرية الساحرة تم اكتشاف المقبرة التي ضمت 1500 قبراً والتي ترجع الى عصور قبل الميلاد وحيث الجماجم والعظام في دار ومتحف الجماجم .سياحة جميلة عبر القرية التي تطل على البحيرة واحضان الطبيعة الساحرة ،تشير الوثائق التاريخية الى قرية(هال شتات)بانها عاشت واستوطنت قبل العصر الروماني(800ـ400)قبل الميلاد.لقد كانت القرية ايام الامبراطورية النمساوية المقر الصيفي للامبراطورية وتحت امرة الامبراطور(فرانس يوسف).يمكن السفر بالباخرة من البحيرة الى بحيرة( فولفكانك) والى بلدة القديس(كيلكن) موطن ميلاد والدة الموسيقار الكبير(موزارت).من الاسباب التي تم ضمها الى قوائم التراث الانساني(اليونسكو)ترجع الى الجمال الاستثنائي الخيالي لطبيعة المنطقة والفريدة من نوعها بالاضافة الى الاهمية العالمية لمكانتها والى شهادات الانسان المبكرة فيها والمستمرة في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية،ففي هذه المنطقة كان الازدهار لقرون طويلة منتعش وعلى خطى التعدين عبر التاريخ القديم وفي هذه المنطقة ايضا خلفت وراءها ملامح الفن المعماري من ازمنة القوطي والباروك.

(هال شتات)القرية الصغيرة التي لايتجاوز عدد ساكنتها حسب اخر احصائية لها عام 2013 ب (795)نسمة ولكنها ادهشت العالم بسحرها وتاريخها وجمالها وتقع في منطقة(سالزكامركوت).تعد القرية التوأم الروحي لجبل (داخشتاين)ذو المجرى الجليدي في الجمال.تقع القرية على مساحة 59,72كيلومتراً مربعاً وعلى ارتفاع 511 متراَ فوق مستوى سطح البحر. في (هال شتات)حيث المناظر الطبيعية والنباتات الفريدة من نوعها والمتسلقات على بيوت القرية ونوعية الحدائق الطبيعية ومكانتها في الخارطة السياحية في النمسا انشأت علاقة وثيقة ما بين الطبيعة والتراث الثقافي.تسمى المنطقة(سالزكامركوت)وتعني بخزينة الملح والملح وصناعة الملح في هذه المنطقة لهما علاقة وثيقة بنمو الثقافة والتراث والحركة الثقافية .في هذه البقعة الجميلة من ارض النمسا العليا مدلولات واسعة بسبب طبيعة الملح واشكال الغابات الرائعة والساحرة التي ميزت المشهد الانساني وهناك امثلة كثيرة لاتعد في مجالات الادب في الفن والتاريخ والعلوم الانسانية والعادات والتقاليد والموسيقى،فهذه المشاهد ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحياة(هال شتات).تاريخياً .يعد منجم الملح في (هال شتات) من اقدم مناجم العالم ولازالت الحياة تنبض فيه ويدار لغاية اليوم فالاستكشافات الاثرية الغنية الاولى ترجع الى اوائل العصر الحديدي والتي تعد بدورها فترة ثقافية متكاملة (800ـ400) قبل الميلاد والتي تسمى بفترة(هال شتات)وهذا المصطلح اطلق على القرية عالمياً،واخيراً تعد المنطقة اقدم مشهد ومكان صناعي في العالم.

(هال شتات)نسخة صينية وماركة(صنع في الصين)

الصينيون يتجولون في كل بقاع العالم ويحملون معهم كاميراتهم المحمولة ويقتنصون صور الانسان والبناء وكل ما يقع نظرهم عليه ولكن ان تستنسخ قرية كاملة وتشيدها في بلادك فهذا شئ اخر وهذا ما اقدم عليه الصينيون مالم يتوقعه احد بعد ان غزت بضاعتهم اسواق العالم.شيد الصينيون قبل عامين نسخة من قرية (هال شتات )على شواطئ بحيرة صينية وبين جبال الصين واندهش النمساويون لدى سماعهم الخبر عن الافتتاح الرسمي والذي تم التخطيط له فترة طويلة ،من قرية (هال شتات)في النمسا صوب مقاطعة(كواندونك)في جنوب الصين.لقد كانت المشاعر عند سكان (هال شتات) الاصلية في النمسا مختلطة ما بين الرفض والرضا وانتشرت السياحة في جنوب الصين والتجأ الزوار في انحاء الصين لمشاهدة احدى تحف النمسا العالمية ولكن بنسخة صينية(صنع في الصين).استغرق العمل بهذا المشروع الكبير فترة طويلة وتم الاعداد له جيداً وقال لي احد المعماريين النمساويين بان الصينيون لم يتركوا شيئاً والان عرفت سرهم مع الابتسامة والكاميرة.لقد ركزت الصحافة النمساوية والعالمية على الافتتاح والقرية المستنسخة وذكر رئيس بلدية (هال شتات) لصحيفة العالم حول عملية استنساخ قريته من جبال الالب الى جبال الصين بانه عمل ذكي ومثير ولكنه خطأ!!يعد المشروع الصيني مركز ثقل الاثرياء ويسع ل 800ألف نسمة وقد كلف المشروع 650 مليون يورو.دائرة السياحة في منطقة(سالزكامركوت)صرحت بانه بعد الافتتاح الرسمي للمشروع الصيني كثرت حجوزات اكثر من 50 شركة سياحة لسفر الصينين الى قرية(هال شتات) لمشاهدة البلدة على نسختها الاصلية ولكن الجزء الكبير من الارباح يسلك دربه صوب جيوب الشركات الصينية.

(هال شتات) قطعة كبيرة من طبيعة وتاريخ النمسا في كل المجالات الانسانية والقرية اشبه بخيال وبطاقة بريدية ولكن الصينيون رحلوا بنسختهم الى الصين وكتبوا عليها(صنع في الصين)ولكن تظل (هال شتات) في النمسا النسخة الاصلية وهي الاصل.

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 18:29

ذكرى نكسة الـ67 ..!.. شاكر فريد حسن

 

في الخامس من حزيران سجل التاريخ المعاصر مرور 47عاماً على نكسة حزيران أو حرب الأيام الستة ، التي نتج عنها احتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة والجولان السوري وسيناء المصرية . ومنذ ذلك الحين عانى شعبنا الآلام وأقسى ألوان وصنوف القمع والإرهاب ، التي مارستها سلطات الاحتلال بهدف تكريس وتخليد الاحتلال والقضاء على مقوماته القومية وتصفية حقوقه الوطنية .

وقد تمثلت وتجسمت معالم ممارسات السحق والقمع والتنكيل والإرهاب الاحتلالي في صور بشعة وأشكال رهيبة ، من خلال تكثيف أعمال الاستيطان الكوليونالي وبناء البؤر الاستيطانية سعياً لتغيير الطابع الديمغرافي والجغرافي والاجتماعي والاقتصادي في الضفة والقطاع ، واستغلال الأيدي العاملة الفلسطينية الرخيصة في العمل الأسود لتطوير الاقتصاد الإسرائيلي ، ومنع التنظيمات السياسية واللجوء الى اعتقال المناضلين والمقاتلين الفلسطينيين ومحاولة اغتيال رؤساء البلديات الوطنيين المنتخبين (بسام الشكعة ، كريم خلف، فهد القواسمي ، وحيد الحمداللـه ) وإنشاء ما يسمى بـ"روابط القرى" لتكون بديلاً لهم . وكذلك استخدام أشرس أنواع العنف لضرب الانتفاضات والاحتجاجات الشعبية الفلسطينية التي اندلعت في المناطق المحتلة استنكاراً ورفضاً لسياسة واعمال القمع والتنكيل والقمع والبطش والسحق التي تعاني منها .

هذا ناهيك عن محاولات نشر العدمية القومية وحظر كتب الثقافة الوطنية والانسانية التقدمية ، وانتهاج سياسة الكبت والإرهاب الفكري ضد المثقفين والمبدعين الفلسطينيين بغية إسكاتهم وإخراس أصواتهم وكسر أقلامهم ، وفرض الرقابة العسكرية الشديدة على الإبداع الوطني والثوري الفلسطيني والمجلات الثقافية والفكرية والصحف اليومية والأسبوعية الفلسطينية وإفراغها من عناصرها الرئيسية والجوهرية . علاوة على إغلاق الجامعات الفلسطينية وعرقلة نهوضها العلمي وتقييد نشاطها، وخاصة جامعة بير زيت .

ورغم النكسة والهزيمة التي حلت بشعوبنا وأوطاننا العربية إلا أن جماهير شعبنا الفلسطيني لم تستسلم ونهضت من ركام الهزيمة ، فكانت الثورة والمقاومة الفلسطينية المصباح والمشعل الذي أضاء ظلام النكسة . وخاضت هذه الجماهير، التي التفت حول منظمة التحرير الفلسطينية ، المعارك الكفاحية البطولية دفاعاً عن الحق الفلسطيني المشروع ، فسجلت الانتصارات وتصدت ببسالة وصلابة لمشروع "كامب ديفيد" التصفوي ولمعاهدة الاستسلام التي ابرمها نظام أنور السادات مع الكيان الإسرائيلي ، ووقفت ضد مخطط ومؤامرة "الإدارة الذاتية " ومشروع ريغن الهادفين إلى تكريس الاحتلال والاستيطان وتصفية الحقوق الفلسطينية . ويحق للحركة القومية العربية الفلسطينية ان تفاخر بأنها أفشلت هذه المؤامرة الامبريالية الاستعمارية والصهيونية والرجعية عندما تفجرت انتفاضة الحجر والمقلاع ، التي أكدت تمسك شعبنا بحقوقه القومية وإصراره على تصفية وإنهاء الاحتلال وإقامة دولته الوطنية المستقلة .

وقد حققت الانتفاضة الفلسطينية العديد من المكاسب السياسية بتصدر القضية الفلسطينية للموقف ، وتفاقم التأكيد العالمي للنضال الفلسطيني التحرري ، واعتراف العالم بحقوق الفلسطينيين وبمنظمة التحرير الفلسطينية ممثله الشرعي والوحيد . وكل ذلك أدى بالتالي إلى توقيع اتفاق اوسلو بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني . ولكن رغم قيام السلطة الوطنية الفلسطينية وتوقيع اتفاقية السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، إلا أن السلام لم يتحقق ولم يترجم على ارض الواقع وظل يراوح مكانه ، وذلك نتيجة التعنت والرفض الإسرائيلي وتصلب مواقفه بخصوص الحل النهائي ما أدى إلى تعثر المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني . وها هو كيري يبذل جهوداً قصوى من اجل إعادتهما إلى طاولة المفاوضات واستئناف الحوار .

لقد مرت 47عاماً على الحرب العدوانية الاسرائيلية والمعاناة الفلسطينية مستمرة ومتواصلة ، ولا تزال المخططات والمشاريع والمؤامرات التصفوية ،التي تستهدف تبديد حقوق شعبنا وفي مقدمتها حق العودة، تتعمق وتتزايد يوماً بعد يوم .

ان استمرار حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة برئاسة بنيامين نتنياهو في نهجها العدواني التوسعي الكارثي ضد شعبنا الأعزل لا يجلب الأمن والاستقرار في المنطقة ، بل يعيق فرص التقدم باتجاه التفاوض السياسي ، ويدفع بالمنطقة إلى الدمار الشامل وسقوط المزيد من القتلى والضحايا .

إن الهدف الوحيد أمام شعبنا الفسطيني يتمثل بالخلاص من الاحتلال البغيض وضمان حق العودة وتحقيق الاستقلال وإقامة الدولة المستقلة ، وهذا يتطلب تطبيق اتفاق المصالحة الوطنية بين حركتي "حماس " و"فتح" وتكريس الوحدة الوطنية الفلسطينية ، الضمان الأكيد والرد الوحيد على التحديات الراهنة ، والمشاريع والمؤامرات الاستعمارية الدنيئة الساعية إلى تصفية القضية الفلسطينية وحرمان شعبنا من حقوقه .

 

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 18:28

حسين علي غالب - المبدعين المتقوقعين

 

إبداعات رائعة بل وجميلة، ولا يمكن أن تعد أو تحصى وفي كل المجالات القصة والشعر والنقد والكثير الكثير من المجالات، و لكن مع شديد الأسف تجدها متداولة ومعروفة ضمن نطاق ضيق للغاية..!!

أفضل تسمية وجدتها مناسبة لهؤلاء المبدعين هي ""المبدعين المتقوقعين""، فهم يعيشون حالة من التقوقع لا يمكن تخيلها أو وصفها.

حاولت في الأيام الماضية من اختراق عزلتهم التي يعيشونها،والحمد الله أنني نجحت فوجدت أنهم يخافون من الفشل ولا يريدون حتى الحصول على شرف المحاولة..؟؟

من يطلع عن قرب على ما يقدمه ""المبدعين المتقوقعين"" بصراحة يشعر بالفخر والاعتزاز فالسواد الأعظم مما يقدمونه هو نتاج راقي ومتميز وعلى الخصوص في المجالين الأدبي والثقافي.

مع الأسف رغم أننا نرى جهات كثيرة تدعي خدمة الثقافة والأدب إلا أن هذه الجهات لم تقدم أي خدمة لهذه الشريحة الواسعة على أرض الواقع مع العلم أن الوصول والتواصل معهم ليس بالأمر الصعب والمعقد والمكلف ولكن ""لا حياة لمن تنادي"".

أنني في موضوعي هذا لا أتهم أو أنتقد ""المبدعين المتقوقعين"" لا أبدا ، ولكن انتقد واقعنا المؤلم الذي نعيشه فهؤلاء هم كنوز بكل ما تعنيه الكلمة فكل واحد منهم أنا أشبهه ""كبئر بترول"" ، فهو ينشر الثقافة والأدب ونحن بأمس الحاجة إلى إشباع عقولنا ونفوسنا بالثقافة والأدب ، وليس إشباعها بالسموم المتداولة الآن والجميع يعلم ما الذي أقصده.

يجب في نهاية موضوعي هذا أن أعترف باعتراف قد لا يعرفه البعض ممن هم ليسوا قريبين مني عن قرب ، وهو أنني كنت في بداياتي ""مبدع متقوقع"" بامتياز حتى تعرفت على شبكة الانترنيت والتي نقلتني نقلة نوعية وأنقذتني من ""تقوقعي"" الذي كنت أعيشه .

حسين علي غالب

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 18:27

ثقافة الانتخابات - بقلم : ماهين شيخاني.

 

في المعارك الانتخابية التنظيمية لمنظمات الأحزاب الكوردية والاتحادات والجمعيات الثقافية والخيرية. تظهر مفردة / الغدر / بقوة حيث يغيب ضمير وأخلاق المتكتلين .ويطفوا على السطح أشخاص مذبذبين ،انتهازيين ، وصوليين ليس لهم هدف سوى وضع العصا في عجلة النهضة والتقدم ، يفتقرون الى بوصلة سياسية وهذا من أخطر العوائق للتطور الفكري والتنظيمي لنهج أي حزب أو مؤسسة في القيادات أو الهيئات ..

ربما هناك من يشرعن التكتل ويعتبرها نوعا من الذكاء والفهلوة .

وقد يتفق البعض في ذلك ، حال وجود منافسات قوية لأعضاء أكفاء وذوي خبرة .

لكن أن تتفق هيئة أغلب أعضاؤها خال وخوارزي ( الخال وابن أخته ) جامدين وغير فاعلين سوى أوقات الانتخابات أو المناسبات للبروزة أو التصويت لصالح شخص غير جدير وغير مسؤول مقابل شخص جدير يمتلك كل المواصفات القيادية. فقط كونهم من عشيرة واحدة أو يربطهم أواصر القرابة استجابة ومحاباة لرغبة قريبهم هذا الذي أراد أن يظهر نفسه على الساحة حسب مزاجه ويقف حجرة عثرة في طريق المناضلين والملتزمين الحقيقيين ..ورب الكعبة له طعنة غدر أشد وأقسى من طعنة بروتوس في ظهر الكوردايتيه..

 


تقترب ذكري رحيل السيد محمد حسين فضل الله وتتراكم الأسئلة حول مصير مشروعه الفكري والحركي بالواقع المحلي والإقليمي والعالمي.

ولا شك أن رحيل الشخص قد قلل من أهمية المكان حيث كانت حارة حريك و مسجد الحسنين قبلة دولية لمختلف الشخصيات الدولية من سياسيين ومفكرين وصحفيين ورؤساء تنظيمات ...الخ من حراك ثقافي واجتماعي وسياسي وأهمية استثنائية أضافها شخص السيد الراحل علي المكان وبغياب الشخص فقد المكان أهميته.

وتظل محاولات الاستمرار مشكورة من مؤسسات اقامها السيد فضل الله وقدمت نموذج راقي علي نجاح الإسلام الحركي وتمكنه أنشاء نموذج خدمي اجتماعي وثقافي واعلامي رغم كل ظروف محاولات السيطرة على هذه المؤسسات من جهات مضادة لﻷسلام الحركي وجهات خادمة للخط الاستخباراتي الدافع للرواتب وأيضا من محاولات الإرهاب الشخصي والفكري والتحرشات الإعلامية التي حاولت إعادة الحملات الإعلامية المضادة للسيد فضل الله وحتي وهو تحت رحمة الله تعالى.

هناك في ظل محاولات الاستمرار المشكورة لمن يدير المؤسسات ومحاولات أخري للسيطرة عليها من جهات استخباراتية يظهر لدينا أمر إيجابي حصل ويحصل في مكان بعيد عن مركز الحدث.

وهو ما هو موجود في المغرب والجزائر من تنظيمات شبابية هم نموذج حقيقي ﻷنتشار الإسلام الحركي بعيدا عن اي مذهبية سخيفة وهو تأكيد لما قلناه قبل أربعة عشر سنة عن فكر المرحوم السيد محمد حسين فضل الله الي اين سيمتد؟

وهي حالة حصلت كذلك مع كارل ماركس حيث تحول فكر بدأ بعمق أوروبا الي دول وأنظمة سياسية بأقصى الشرق ومنها أمة المليار انسان الصين.

وليلاحظ المراقب أن كل هذا الامتداد الحركي ﻷفكار السيد فضل الله جائت بعيدة عن دعم دولة أو جهاز استخبارات أو تنظيم حزبي فهو تأثر طبيعي وامتداد يستند علي قناعة شباب وأيمان مصدقين بفكر.

وليفكر المراقب اذا حصل هذا الفكر علي دعم دولة أو تأييد جهاز ومساندة تنظيم دولي الي اين سيصل؟

ولعل مأساة تراجع الجمهورية الاسلامية المقامة على أرض إيران عن الترويج لمنظر ومفكر ثورتها الشهيد الدكتور علي شريعتي حاضرة أمامنا تأثيراتها حاليا من حيث فقدان الجمهورية الاسلامية من روحها و وقودها المحرك.  والأستعاضة عن كل ذلك بخرافات تنظيم الحجتية المضاد والمحارب القديم الجديد لنهضة الإمام الخميني.

وتقليد حالة حركة فتح بلبنان من حيث ضمان الولاء مرتبط بالرواتب الشهرية المدفوعة وهي حالة أدت الي حركة فتح الي السقوط وستؤدي حتما الي سقوط آخر للمقاومة الإسلامية لا سمح الله.

رحل السيد محمد حسين فضل الله عنا كجسد ولكن تحتاجه المقاومة الإسلامية لتعود حركة "إسلامية" ولكي لا يتسائل كاتب هذه السطور مرة أخري عندما يزور أصدقائه بلبنان العزيز:

أين هي الحركة الإسلامية بلبنان! ؟


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انتهت الانتخابات، وظهرت النتائج الاولية، ومعها ظهرت ولاول مرة للعلن، مباحات الحرام! اموال العراقيين يتم التصرف بها لاجل منصب، يفوز به شخص لغرض السرقات التالية، بعد هذه السرقة، بل واستكمال كل ماحرّمَهُ الشرعُ المُقَدَس لأغراض انتخابية.
صَبيحة أوَلَ يَوم لأنطلاق الحملة الاِعلانية، بدأ السباق بِكُلّ الطرقِ المحللة والمحرمة، مِنهُم مَنْ اِستغل بِشَكلِ عَلَني المال العام والاليات، بل حتى موظفي الدولة، وشَمّر الذراع مستبيحا كل المحرمات والمنهيات، وباِسم الدولة، وَيَحميه القانون، كَونِه مِنَ الكُتلةِ الفُلانية، وَذَهَبَ لِيَهِبَ ما لا يملك من الاراضي والوضائف والدور والمبالغ، في سبيل سرقة صوت الناخب بهذه الاساليب القذرة، والتي نَبّهَ عليه علماؤنا الاجلاء، من عدم  استعمال تلك الأساليب، ومنهم من حصل على الاصوات بدون كل هذه الاساليب انفة الذكر، بل وضاعف عدد مقاعده الى 100%.
حَربُ بَدأت، وَلانعلم نِهايَتِها! شُهداءَ بالجملة، خَسائرُ لايُمكنْ عَدِها، جَيشُ مُحدَدْ بِالرَدِ على مصادر النيران، تصل لحد الغرامة! في حالة الرد على مصادر النيران، الحدود مفتوحة، والجماعات الارهابية تغدو وتروح بكل حريتها، الاتفاقية مع الولايات المتحدة لاتعمل! والحكومة لاتحرك ساكنا .
اليست الاتفاقية مع الجانب الامريكي ملزمة له بحماية الحدود ؟ ولماذا معطم الاسلحة غير كفوءة مقابل افضل تسليح للجماعات المسلحة، تصل الى اخر تطورات التقنية لاسقاط الطائرات، وكل هذه المعاكسات في سبيل الانتخابات والولاية الثالثة.
الحكومة المقبلة! يجب ان تكون وفق الشعار المرفوع، التغيير وليس غيره، والسير لتشكيل حكومة قوية، وشركاء اقوياء، ليتم القضاء على كل انواع الارهاب، وبناء دولة عصرية عادلة، لاسيما ان العراق يمتلك كل مقومات الدولة، والاشخاص المناسبين للامكنة المناسبة، ولسيت كما كانت تدار من قبل شخص واحد! ويدير كل هذه الوزارات بالوكالة، اضافة الى عدم وجود الاشخاص الكفوئين، هل وصلت الفكرة ؟!

 

بعض من مبادئ النبى محمد اللاإنسانية (13)
علمنا فى الحلقة السابقة أن النبى محمد قد أناط مهمة إخراج بنى قينقاع من حصونهم بالقاتل المحترف (محمد بن مسلمة) الذى تولى ايضا مهمة قبض أموالهم و إفراز الخمس منها للنبى محمد.  و كان ذلك أول ما تخمس من أموال الغنائم بعد غزوة بدر ( فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم صفيه والخمس وفض أربعة أخماس على أصحابه فكان أول خمس خمس بعد بدر وكان الذي ولي قبض أموالهم محمد بن مسلمة‏)-1-.  و قبل ذلك رأينا محاولة حليف بنى قينقاع (عبدالله بن أبى بن سلول الخزرجى) على إبقاءهم فى أماكنهم، و كيف باءت محاولته تلك بالفشل كى تبدأ بعدها قينقاع رحلتها الطويلة عبر الصحراء فى طريقها نحو مهجرها القسرى.  و يبدو أن النبى محمد كان على عجل من أمر ترحيلهم، فقد كلف مهمة إخراجهم من المدينة بشخص يدعى (عبادة بن الصامت) و أوصاه بعدم إمهالهم طويلا.  و لم يأت إختيار (النبى محمد) عفويا لهذا الرجل لإداء هذه المهمة القذرة التى يأنف الإنسان النبيل القيام بها، بل لأنه وجده الشرطى المطيع المناسب للعمل القذر المناسب بعد ان رآه مندفعا فى تقديم خدماته لشخصه، متحمسا فى أن يدوس تحت قدميه المثل و القيم القبلية التى كانت سائدة و معروفة آنذاك كالمروءة و الشهامة و النجدة و إغاثة الملهوف و الوفاء للوعود و العهود و عدم التنكر للجميل.  و كانت العرب تعتبر التكالب على الحليف فى أيام شدته عارا شنارا، وكانت تحفظ فى مفرداتها تلك القيم و المثل القبلية و تفخر بها فى قصائدها على الرغم من أن تلك المثل و القيم الحميدة كانت تستباح فى واقع الحياة و تنتهك كما يحدث ذلك ايضا فى واقع حياتنا حتى لتبدو كأن سلوك الناس هى هى فى مجتمعاتنا ثابتة لا تقبل التطور و التغيير نحو الأفضل.  و ليس بعيدا عن ذاكرتنا قصائد الثناء لشخص صدام و الغلو فى مدحه، و فى ذلك هنالك آلاف القصائد التى كتبت و قيلت فيه.  لكن ما أن أفل نجمه و هوى، حتى تكالب عليه أولئك الشعراء و تحولوا الى مدح نجوم جديدة ظهرت فى ليل العراق الطويل تستطيع ان تدفع لهم ما إعتادوا عليها من جوائز و عطايا. وقد قرأت مرة ان أحد أولئك الشعراء أيام الطاغية صدام لم يتمالك نفسه فى تهويمته الشعرية فقال فى مدحه:
منين طلعت الشمس؟
مناك، من العوجة!
ولما سقطت شمسه تحت أقدام الجنود الأمريكان، و جاء المالكى ليجلس على العرش، بدأت الشمس عند نفس ذلك الشاعر تشرق هذه المرة من مكان آخر:
منين طلعت الشمس؟
مناك، من طويريج!
و كأنى به يغنى للمالكى:
يا مالكا قلبى* 
يا آسرا حبى
الجيب ظمآن
لعطاءك الذهبى!
قد كان البعث
بالأمس مذهبى
و أصبحت اليوم 
انت توجهى و حزبى
يا مالكا قلمى
يا آسرا قلبى!
كان (عبادة بن الصامت الخزرجى) حرباء من هذا النمط، شخصا بلا مبادئ حتى فى عرف زمانه و تقاليد مجتمعه، منفعيا غليظ القلب، لم يكن يتورع عن خيانة عهوده لحلفاءه و إيذاءهم بقسوة لقاء رضا ولى النعمة الجديد.  لم يشعر هذا الرجل بإحراج أدبى و هو يعجل بغلظة حلفاءه السابقين بالرحيل، فقالوا له يعاتبونه على مسلكه المشين ( يا أبا الوليد، من بين الآوس و الخزرج، و نحن مواليك، فعلت بنا هذا؟)-2-  و كانت حجة الرجل الذى باع نفسه بحفنة من أموال غنائم سيده أقبح من فعله: ( لما حاربتم جئت الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت :  يا رسول الله إنى أبرأ إليك منهم و من حلفهم)!  هكذا لما رأى الدوائر تدور على حلفاءه أثناء الحصار، أقبل على النبى محمد كى يتبرأ منهم و يقدم ولاءه التام لسيده الجديد كى ينال إستحسانه و أن لا تفوته حصة من غنائم أموال حلفائه السابقين.  و لم تكن قينقاع وحدها من عاتبته على سلوكه المخزى ، فقد أقبل عليه (عبدالله بن أبى بن سلول الخزرجى) عندما رآه و هو مندفع يؤدى بإخلاص العبيد واجبه الذى كلفه به النبى محمد ليعيره على سلوكه المخزى تجاه حلفاءه و مذكرا إياه بفضلهم عليه و مواقفهم الطيبة معه قائلا له: ( تبرأت من حلف مواليك؟  ما هذه بيدهم عندك؟! ) فماذا كان رده؟  يرد عليه هذا الحرباء المتلون بالقول: ( أبا الحباب، تغيرت القلوب و محا الإسلام العهود)!-3- و كان صادقا، فقد أفل نجم قينقاع و ظهر نجم جديد فى سماء المدينة، و تغيرت الأحوال و لابد لشخص مثله أن يتأقلم سريعا معها. و هو يجارى بذلك فى مسلكه المخبرين و رجال الأمن والشرطة فى قسوتهم على الضعفاء الذين يقعون فى قبضة سلطة الدولة الغاشمة.   و هؤلاء لا يهمهم من يمسك بالحكم بقدر ما يهمهم أداء الخدمة للأقوى الذى يأمن لهم رزق اليوم و يضمن فتات المستقبل.  و (عبادة بن الصامت) و أمثاله من المنفعين يعرفون تماما من أين يؤكل الكتف، و أما المبادئ و القيم فليس فيها كتف ليؤكل!  سألته قينقاع أن يمهلها بعض الوقت كى تأخذ قسطا من الراحة بعد حصار طويل أنهكم جوعا و عطشا، إلا أن (عبادة بن الصامت) الشرطى الذليل رفض طلبهم بشدة قائلا لهم ( ولا ساعة من نهار، لكم ثلاث لا أزيدكم عليها، هذا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كنت أنا ما نفستكم)!-4-  إنه مثل ذلك الشرطى العراقى الذى رمى من سيارته العسكرية المهجرين من النساء و العجائز و الأطفال على الحدود، ثم رفع عليهم بندقيته مهددا أن يفتح النار على من حاول منهم عبور الحدود!  سار بهم (عبادة بن الصامت) الى خارج المدينة و جعل يتعقبهم من بعيد حتى إطمأن و هو يراهم يتخذون طريقهم نحو الشام، ثم عاد الى المدينة ليخبر سيده بما تم من أمرهم بلا نقصان.  و ما يعزز قصة رحيلهم الى الشام هو أن أحد المقبلين من الشام آنذاك قد لقاهم فى الطريق فسألهم عن أمرهم فقالوا له ( أجلانا محمد و أخذ أموالنا)-5-.  و فى طريقهم الى مقصدهم الأخير تلقوا عونا من بنى جلدتهم الذين كانوا يسكنون وادى القرى كى تعينهم على تحمل وعثاء السفر الطويل عبر الصحراء.  و كان عددهم سبعمائة نفس بحسب بعض الروايات ، و قد حملوا نساءهم و ذراهم على الدواب بينما كان رجالهم يمشون.  قصة ترحيل بنى قينقاع-و من بعدهم بنى النضير-من بيوتهم و ديارهم هى جزء من مأساة الإنسان الذى عانى الويلات و المآسى عبر التاريخ على يد الطغاة، ينبغى التنديد بها و عدم التغاضى عنها او التغطية عليها، لأن معاناة الإنسان هى واحدة لا تتجزأ، فإن كنت تتشمت و تتشف بآلام و مصائب غيرك، كيف إذن تتوقع أن يتعاطف مع مصابك الآخرون؟!
كه مال هه ولير
المراجع
* بتصرف - أغنية لعبدالحليم حافظ من شعر عبدالله الفيصل.
-1- الطبقات الكبرى لإبن سعد البغدادى-الفصل: غزوة بنى قينقاع.
-2- المغازى لمحمد بن عمر الواقدى-فصل غزوة قينقاع -ص 180 .
-3- نفس المصدر السابق أعلاه
-4- نفس المصدر السابق أعلاه.
-5- نفس المصدر السابق أعلاه.

لماذا حتى الآن بهذه السياسة المضرة في جنوب كوردستان وبهذا التعامل السيء مع غرب كوردستان ؟!

بغية الرجوع والاطلاع المختصرين على ضرر تلك التجربة المريرة غالبا لبعض متنفذي الحزب الديموقراطي الكوردستاني (PDK) والإتحاد الوطني الكوردستاني(YNK) العراقيين على الوضع الكوردستاني الجنوبي من جهة، وعلى تعاملهم السيء أيضا منذ عقود بشكل عام ومنذ اندلاع ثورة الشعوب السورية بشكل خاص مع بعض الأطراف والأشخاص الكوردية السورية من جهة ثانية، لابد من إجراء تقييم موضوعي ممكن لممارسة وآثار تلك السياسة وذلك التعامل السلبيين:

١- حيث كما هو معلوم للكثير من ساسة ونخب الكورد المهتمين الموضوعيين، مدى محدودية الجوانب الايجابية لسياسة أولئك المتنفذين (كتفريغهم الطويل للكفاح التحرري مثلا) وذلك بالمقارنة مع كثرة الجوانب السلبية لتلك السياسة ونتائجها منذ عقود عديدة وحتى الآن على تطلعات الشعب الكوردي الجنوبي التحررية الكيانية.

حيث كان هذا الشعب التواق الى الحرية وبيشمركته الفرسان يسخرون ويضحون بأغلى ما لديهم تحت ادارة وقيادة أولئك المتنفذين الذين كانوا من المفترض وأن يكونوا أهلا وتناسبا لتلك الثقة والتضحية. غير أنهم وفي هذا السياق كانوا مخيبين غالبا لتلك الآمال التحررية المشروعة، وذلك عبر ممارستهم لسياسات خاطئة فاحشة في ظروف دولية وأقليمية غير مهيئة ومعتمدين غالبا ماديا ولوجستيا على أجهزة السلطات الدكتاتورية والشوفينية الغاصبة أوالمحتلة لكوردستان نفسها، وكيف كانت تنسج وتحيك تلك الأجهزة فيما بينها من ألعاب ومؤامرات سهلة لدفع وشن حملات عسكرية وحشية رهيبة على الكورد المدنيين ومناطقهم الآمنة وما كان ينجم عن ذلك فعلا ارتكاب الابادة والتشريد للكورد الجنوبيين والتدمير لمناطقهم واحداث تغيير ديموغرافي هناك من ناحية، وكذلك لاحداث اقتتال داخلي كارثي حتى بين هؤلاء البيشمركة الأبطال التابعين لبعض متنفذي PDK و YNK أيضا من ناحية أخرى، وحتى دون انتزاع حقوق كوردية مهمة تذكر. في هذا الاطار وللحاجة الملحة يمكن أحيانا لحركة تحرر قومي أو وطني في دولة ما بناء علاقات سياسية ولوجستية محدودة وقتية مع سلطات دول (ولو انها دكتاتورية ) مجاورة أو غيرها متناقضة مع السلطة المعادية المعنية في تلك الدولة ولكن ليس إلى درجة الاعتماد الشبه الكلي عليها من جانب وبحيث تكون هي على الأقل غير غاصبة أو محتلة لأجزاء من أراضي أخرى لإمتداد شعب تلك الحركة من جانب آخر; كما تقيم مثلا حركة بوليساريو علاقات مهمة مع الجزائر الغير محتلة لأراضي شعب الصحراء الغربية أوبعض الفصائل الفلسطينية مع سلطات عربية وإيرانية غير محتلة لفلسطين.

هكذا الى أن، ولله الحمد، انتهت الحرب الباردة السوداء السابقة في بداية التسعينيات، حتى بدأ بعض دول الغرب بعد تحرير الكويت وفي أعقاب الهجرة المليونية للكورد الجنوبيين سنة ١٩٩١ بحماية بعض المناطق الكوردستانية الجنوبية وحتى تحرير العراق سنة ٢٠٠٣ من قبل قوات الحلفاء الأمريكيين والبريطانيين، وذلك رغم مقاتلة قوات PDK و YNK لبعضها البعض كارثيا لسنوات عديدة حتى خلال مرحلة تلك الحماية أيضا، ورغم استقواء بعض من متنفذي هذه القوى بالسلطات الغاصبة المجاورة وحتى أحيانا بالسلطة الصدامية المقبورة أيضا; أي فلم يتخلى الغرب عن تلك الحماية وذلك في اطار تعزيز وتوسيع مصالحه واستراتيجيته الجديدة في المنطقة، بل كان هذا الغرب يضغط بقوة على أولئك المتنفذين لانهاء ذلك الاقتتال الداخلي ووقف الاستقواء بتلك السلطات المعادية. هنا فلولا تلك الاستراتيجية الغربية الجديدة والحماية المتواصلة لتلك المناطق الكوردية الجنوبية وممارسة الضغوط الكبيرة على أولئك المتنفذين المتقاتلين الخاضعين لتلك السلطات، لكانت تلك الأفعال والسياسات البهلولية لهم سوف تسبب ابادة وتشريد وتدمير البقية الباقية من الكورد الجنوبيين ومناطقهم الآمنة الجميلة.

فكان من المفترض في ظل تلك السنوات الطويلة من الحماية والدعم الغربي ومن المنظمات الدولية الحقوقية المتعددة أن يتمكن قادة ومتنفذي PDK و YNK من بناء بنية تحتية ومؤسسات عسكرية وأمنية وتكنيكية مؤهلة لتتمكن بدورها تدريجيا من التحضير للبنية التحررية الكيانية وللعب أدوار المساهمة الفعالة في تسهيل تقدم الاستراتيجية الغربية الجديدة في المنطقة خدمة لتحقيق أهداف ومصالح مشتركة; بينما على النقيض من ذلك عاد أولئك المتنفذون وفق عقلياتهم التقليدية كما ذكر سابقا الى الهرولة والتهافت لدى السلطات الغاصبة المجاورة والاستقواء بها لاحداث الاقتتال الكوردي والكوردستاني الداخلي الأليم والغرق في مستنقع الفساد والنهب والتسلط العائلي القبلي.

۲- هذا، وبعد أن تمكنت قوات أولئك الحلفاء من تحرير العراق سنة ٢٠٠٣ من السلطة البعثية الوحشية السابقة وحل جيشها وقواتها الأمنية عن بكرة أبيها، يكاد لأول مرة منذ ما بعد الحرب العالمية الأولى تأتي هكذا فرصة مناسبة أخرى للشعب الكوردستاني الجنوبي، وما احدث ذلك من الفرح والبهجة والآمال التحررية المتعززة لدى الشعب الكوردستاني حتى في الأجزاء الأربعة المحتلة ببدء امكانية السير نحو الهدف الآسمى وهو التدرج في البناء التحرري القومي الكياني والاقتصادي والتكنيكي والعمل بمبدأ العدالة الاجتماعية والمشاركة الشعبية في المؤسسات الادارية الحكومية المتنوعة من جهة، وكذلك لتحقيق ذلك كان العديد من النخب والمنظمات والقوى الشعبية الكوردستانية ترى وتؤمن بأنه لا بد من التنسيق والتعاون اللوجستيين الجديين مع القوات المحررة الغريبة ومع المؤسسات الأمريكية والغربية في ملاحقة ومقاتلة المجموعات الصدامية والارهابية بغية ايجاد الاستقرار في العراق المحرر وكذلك العمل سويا وفق الامكانيات المتاحة في مواجهة خطط ومشاريع السلطات الغاصبة والمجاورة المعرقلة للاستراتيجية الغربية الجديدة في العراق والمنطقة من جهة ثانية. غير أن ما حدث بعد ذلك التحرير والآمال هو، وللأسف الشديد، أن أولئك المتنفذين لم يسخروا ولم يتمكنوا حتى من تأمين التعاون اللوجستي المطلوب لتلك القوات المحررة الغريبة داخل العراق بغية ملاحقة المجموعات الصدامية والارهابية التي ارتكبت وأحدثت خسائر وصعوبات هائلة لتلك القوات، مما أدى ذلك لاحقا ولتخفيف ذلك العبء الى أن تتقرب الحلفاء (خصوصا أمريكا ) بشكل أكثر نحو القوى المعادية لحقوق الكورد، الى درجة بحيث لم يتم مثلا حتى دعم اعادة ضم المناطق الكوردستانية الاستراتيجية المستقطعة المنضوية تحت المادة ١٤٠، وهذا ما أهملته خطة بيكر-هملتون نصيا بوضوح سابقا; وكذلك أصبحت السلطات الغاصبة الايرانية والتورانية التركية تهاجم وتتوغل بريا وجويا شبه يومي داخل حرمة أجزاء من أقليم كوردستان العراق، كما كانت ترتكبها قبل تحرير العراق، بل ويزعم أولئك المتنفذون بأن تلك المناطق المستهدفة هي غير مأهولة بالكورد!

۳- كذلك, ووفق تقارير لمنظمات ولمؤسسات إعلامية وحقوقية غربية وكوردستانية موضوعية (وهنا وفق تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لهذا العام أيضا حول مدى تفشي الفساد والمحسوبية والهيمنة السلطوية على أساس الانتماء العائلي أو القبيلي في أقليم كوردستان العراق)، عاد العديد من متنفذي PDK و YNK مرة أخرى وبشكل اجشع الى اقتسام المناصب والمسؤوليات الحكومية والادارية والعسكرية الأمنية والسياسية والاقتصادية بينهم وبين أفراد عوائلهم وقبائلهم الخاصة والى الفساد والسرقات المليونية من ميزانية الشعب الكوردستاني الجنوبي وتهريبها الى تركيا والى بعض البنوك الأوروبية والأمريكية الخاصة، بل ويبررون فسادهم وسرقاتهم تلك على زعم ان الفساد هو منتشر في أغلب دول المنطقة والعالم أيضا، فهم يتناسون بأن شعوب تلك الدول قد تجاوزوا على الأقل مرحلة التحرر القومي وبنوا دولهم القومية المستقلة وكذلك فهي تقاوم الفساد في دولها، بينما الشعب الكوردستاني هو لا يزال في مرحلة التحرر القومي وبوجود هكذا فساد ونهب وتسلط فئوي عائلي في ظل ادارة حكم ذاتي كوردي وعدم رؤية آفاق الوصول الى تحرر قومي كياني، يشعر بخيبة أمل ويضعف اندفاعه بالتضحية المتنوعة من أجل ذلك. هذا الشعب الذي انحرم من بناء كيانه القومي ويتعرض منذ عقود بل قرون طويلة الى مختلف أنواع الاضطهاد والتمييز والفقر والحرمان، ومن ثم بعد أن يأتي الغرب أخيرا بقدرة قادر بحماية جزء منه في اطار حكم ذاتي محدود، حتى يرتكب أولئك المتنفذون مرة أخرى نهبه وحرمانه من الادارة والمشاركة ومن التمتع قليلا بالحرية، وذلك دون أن يشعروا نهائيا بتأنيب الضمير وبالاثم الكبير! وبصدد بحث سلبية سياسات أولئك المتنفذين وآثارها قد أجهر بعض الدوائر والمسؤولين في أمريكا مؤخرا للأسف الشديد حتى باندراج حزبي PDK-YNK ضمن لائحة الإرهاب منذ أواخر ٢٠٠١ بزعم أنه وبعد التحقيقات الأمريكية الدقيقة عقب أحداث ١١ سبتمبر ٢٠٠١ الإرهابية، تبين لهم بأن بعض المجموعات الإسلاموية الإرهابية كانت تقيم وتتدرب وتتحرك عبر المناطق الكوردستانية الآمنة والمحمية جويا من قبل أمريكا نفسها، وذلك بغض أولئك المتنفذين الطرف عن حركة تلك المجموعات وذلك فقط لإرضاء بعض السلطات الغاصبة لكوردستان والتي كانت تبغي مقصودا توريط أولئك المتنفذين وأحزابهم كداعمي الإرهاب في أعين الغرب! ونظرا إلى هول تلك الأحداث والسعي للإنتقام من السلطات الأ فغانية والعراقية المتورطة في دعم تلك المجموعات الإرهابية ( وفق التصور الأمريكي) التي إرتكبت تلك الأحداث الرهيبة عمدت السلطات الأمريكية بداية على عدم الإجهار باندراج حزبي PYD -YNK في تلك اللائحة السوداء وذلك ريثما تقضي أمريكا على السلطة العراقية البائدة والتخلص من عبء ذلك التدخل وذلك لكسب تأييدهما أيضا خلال تلك العملية. والآن وبعد أن حان الوقت المناسب للإستراتيجية الأمريكية والإسرائيلية الحالية والذي فيه أصبحت حكومة أقليم كوردستان ورئاستها(خصوصا PDK ) تابعة عمياء لحكومة وأجندة أردوغان، بدأت مؤسسات أمريكية مؤخرا بإعلان اندراج PDK-YNK على لائحة الإرهاب منذ أواخر ٢٠٠١ ! هذا إذا علمنا في المقابل بأن سبب إدراج الغرب للحركة التحررية الكوردستانية الشمالية (PKK) منذ عقود هو غالبا فقط من أجل إرضاء السلطات التركية العضوة داخل الناتو!

في هذا السياق قد أصبحت السلطة المركزية العراقية وحتى السلطات الغاصبة الأخرى تعي جيدا تلك النقاط الهشة الضعيفة لدى أولئك المتنفذين وبالتالي فهي تماطل وترفض تطبيق مواد الدستور العراقي بخصوص المادة 140 وقانون النفط والمالية والجيش وغيرها، وكذلك تعاود السلطات التركية وأحيانا الايرانية الغاصبة من اعتداءاتها الوحشية على حرمة وسيادة أقليم كوردستان، وذلك على قاعدة انه مهما يتم رفض التجاوب لتلك الحقوق المشروعة للشعب الكوردي الجنوبي وكيفما تتم الاعتداءات الخارجية على الأقليم، فان أولئك المتنفذين، ولكونهم لا يريدون هزات لكراسيهم ومصادر فسادهم وسرقاتهم، سوف لن يسخروا أنفسهم في صراع مع السلطة المركزية العراقية ومع تلك السلطات الغاصبة أصلا، وكذلك تعلم تلك السلطات بمدى ميؤسية وبخيبة أمل هذا الشعب نتيجة تلك الفساد والمحسوبية القبلية; هذا في الوقت الذي أعلنت وتعلن فيه العديد من الشعوب المضطهدة بين فترة وأخرى عن استقلالها وبناء كياناتها القومية، كشعب كوسوفو وشعب جنوب السودان والآن الشعب الفلسطيني على وشك انشاء دولته المستقلة أيضا.

٤- أما بصدد تعامل هؤلاء المتنفذين مع أطراف ومجموعات وأشخاص كوردية غربية منذ عقود، فلا حرج بالقول بأنهم كانوا يتدخلون في شؤونهم الداخلية أحيانا عبر الاستقواء بأجهزة السلطات الغاصبة البعثية الدكتاتورية الشوفينية السورية مقابل اطلاق مزاعم وتصريحات رخيصة لهؤلاء المتنفذين الخاصة بالتعمد في خفض شأن كوردستان الغربية جغرافيا وسكانا وبالتالي التقليل من الحقوق القومية المشروعة في اطار مبدأ حق تقرير المصير للشعب الكوردي الجنوبي من جانب، وكذلك تعمدهم في استمالة بعض المجموعات والأشخاص الكوردية الغربية الى جانبهم بخصوص تبني وتأييد تلك المزاعم والتصريحات المكررة وبالتالي لاحداث شروخات وانشقاقات داخل أطراف الحركة التحررية الكوردية الغربية من جانب آخر; تلك المجموعات والأشخاص المحدودة أنصارا وجماهيرا والتي تكاد لعقود مضت لم تحرك ساكنا بخصوص النشاط والنضال التحرري على الساحة الكوردستانية الغربية وذلك مقابل أطراف ونخب التيار اليساري القومي الديموقراطي الكوردي التي كانت منذ عقود عديدة تبادر وتقوم نسبيا ببعض النشاطات السياسية والاحتجاجية في المناطق الكوردية التاريخية وكذلك في الشام وحلب وكان العديد من كوادرها ونشطائها يتعرضون الى الملاحقات والتعذيب والاعتقالات الطويلة التعسفية، وهكذا أيضا بدأ PYD في السنين الأخيرة يصعد نضاله ونشاطاته على ساحة غرب كوردستان بل وتمكن هذا التنظيم الكبير خلال الثورة السورية الجارية، مستفيدا من ضعف النظام الشديد، حتى من بناء قوات مسلحة باسلة متمثلة ب YPG والأسايش لتقاوم المجموعات الإسلاموية والعربوية الإرهابية الغازية ولتقدم المئات من الشهداء الأبرار من أجل حماية الكورد ومناطقهم الآمنة من شر وهمجية تلك المجموعات القاتمة البربرية من ناحية، وكذلك تأسيس إدارة ذاتية ديموقراطية مؤقتة وذلك رغم بعض التحفظ على كيفية تشكيلها وتسميتها هناك من ناحية ثانية. في هذا المجال يجدر التذكير بأهمية تسخير حركة PKK نفسها بكل طاقتها الممكنة لدعم ومساندة YPG والأسايش على الساحة في هذه المرحلة المواتية والحساسة وذلك بالمقارنة مع تلك السياسة لمتنفذي PDK و YNK والذين يتجنبون تقديم أي دعم لوجستي مهم لزبائنها على الأرض هناك.

هكذا يبدوا أن هؤلاء المتنفذين هم بارعون فقط كسياسة جحا (بهلول) بنهب ميزانية وشركات الشعب الكوردي وفرض العائلية القبلية في أقليم كوردستان وعدم الإهتمام الكافي باسترجاع المناطق الكوردستانية الإستراتيجية الغنية المستقطعة وكذلك استخدام جزء يسير من ذلك المال المنهوب في اللعب ببعض سياسيي كورد الأجزاء الكوردستانية الأخرى واحداث خلافات وشروخات خطيرة بين مجلس شعب غرب كوردستان وبين المجلس الوطني الكوردي بل وقد تداولت مصادر إعلامية مؤخرا أنباء حول لقاء وفد من PDK مع أجهزة السلطة البعثية المجرمة السورية وذلك ربما في إطار محاولات إشعال الإقتتال الكوردي - الكوردي هناك وذلك طبقا وتقليدا للإقتتال الداخلي الأليم السابق المذكور بين PDK و YNK !

لذلك يفترض من أطراف ونخب الحركات التحررية الكوردستانية الأخرى، بضرورة النبذ والابتعاد قدر الإمكان عن ممارسة وتقليد تلك النماذج من السياسة لأولئك المتنفذين وتجنب تجربتهم المريرة القديمة والحديثة على السواء داخل غرب كوردستان.

جان آريان - ألمانيا

رجل الدين الكردي وزجته المنقبة

2014/06/07 11:42

 

أوان/ السليمانية

طالب رجل دين كردي في اقليم كوردستان، نساء الاقليم تقليد زوجها التي ظهرت في صورة تلبس النقاب ولم تظهر اي جزء من جسدها، فيما شبه النساء السافرات بسيارة "تكسي".

وقال الملا علي كلك وهو من سكنة العاصمة اربيل في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك، "هذه وزجتي وعلى جميع النساء ان يكونوا مستورين ويلبسن النقاب، لان المرأءة السافرة اشبه بسيارة تكسي".

وانتقد الناشطون والناشطات طلب الملا علي واعتبروا لبس النساء احد الحريات الشخصية لايمكن المساس بها في الاقليم.

وقالت الناشطة بريز علي، إن نشر الصورة والدعوة حملت اهانة للمراءة الكوردية حيث قال الملا علي، ان من لن يقلد الجالسة بصفه تلبس النقاب فهي اشبه بـ"سيارة تكسي".

وكان الملا علي وهو معالج روحاني قال في لقاءات سابقة انه مستعد ان "يعالج رئيس الجمهورية جلال طالباني من مرضه خلال خمسة اشهر".

كما حذر في وقت سابق سكان مدينة السليمانية من "اعدادا كبيرة من الجن نزلت على مدينة السليمانية وتقوم بتحريض الناس على القتل والانتحار".

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 18:00

ليسَ للجنوبي الا الحلم -دانا جلال

ليسَ للعُمال وطنْ، ولا الحالمين بِموطئ قَدمْ، وللشُهداءِ مَتر مِنْ هامشِ تُربةٍ مُهددة بجرافات رأس المال حينما يجلسُ بِمؤخرته السياسية ويَحلمْ. يلتَّهِمْ، يتَّراكمْ، يتَّمددْ، ويَفيضُ بِوجهه كِذباً ويُصلي عبيد الثورة. آمنا وما كُنا في الثورةِ الا مَخدوعين.

هَلْ تفسخ ثوار الأمس في جنوب كوردستان؟

في جنوبِ الوجع الكوردستاني، التَّغيير فُقاعة اكذوبة قادها جزار، حزب الطليعة يستجدي، وينتظر راتبه الشهري ليخفف كلامه الطبقي. اصرخ في ذاكرة الشهداء والدم مجرى النهر: اشرعة حلمكم، ونهر الدم انتهت بضفاف اكذوبة... اين الخلل؟

هل هناك يسار حقيقي في جنوب كوردستان؟

هَرَبَتْ القبيلة وحزبها القومي بترولنا برميلاً بَعدَ برميل، شاحِنةً خلفَ شاحنة. مَنْ قالَ إنَّ رياح التَّغيير لَنْ يَشمِل جنوب الوجع الكوردستاني.. تَغيرت قواعد اللُعبةِ، جعلوا مِنً الامة قبيلة، ولم يسألوا عن معادلة (قبيلة – امة – قبيلة) قبل ان يجتمعوا في سقيفةِ برلمانهم الجنوبي ليتفقوا.

هَلْ هُناك عدالة اجتماعية في جنوب كوردستان؟

أبحثُ عَنْ مُحتلٍ أبصقُ في وجههِ، أرميه برصاص كلماتي، أزرعُ لُغمَ موتيَّ في طَريقهِ، أكتبُ اسمهُ على الجدارِ كي يقرأ أطفال المدينةِ. لَمْ أجِده، رغم وجوده في ملفات مخفية، كاوه، سربست، مَنْ يَنتَّظِر، مَنْ لَمْ يولَدْ بَعدْ، أنا، أنتَ.

عانقوا قاتل قاسملو في (السليمانية) وتَنافسَ القوم في (أربيل)، صبي يرسم خندق، معسكر تركي على شفاه بامرني يبصق في وجهي حينما اكتب قصيدة عَنْ الحُرية.

هَلْ جنوب كوردستان مُحررة؟ أم إني استيقظت على اكذوبة اسمها وطنْ.

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 17:59

هوشنك بروكا .. عن سقوط النخبة الإيزيدية

هناك قاعدة يهودية ذهبية تقول "إن أردتَ أن تسقط فكرة فأسقط حامليها". بناءً على هذه القاعدة يمكن القول أن أول إسقاط الشعب يبدأ بإسقاط النخبة أي إسقاط رموز الشعب وقادته. أهل النخبة في الإصطلاح الشائع هم الطبقة "المصطفاة"، أي صفوة المجتمع ورموزه وقادة الرأي العام المؤثرين في مراكز صنع القرار وتشكيل اتجاهات الرأي العام. من هنا تأتي أهمية النخبة بإعتبارها "صانعة" للأفكار التي تحرّك المجتمع وتشكّل القيم، وتساهم بشكلٍ أساس في ترسيخ الوعي والمعرفة والتنوير. ومن هنا أيضاً وتحديداً، تأتي أهمية النخبة في قيادة المجتمع. عليه فإن سقوط النخبة، يعني بشكل أو بآخر سقوطاً للمجتمع.

المتتبع لقيام وقعود النخبة الإيزيدية منذ قيام كردستان في العراق كشبه دولة، سيلحظ دون بذل كثير عناء، أنها "نخبة ساقطة"؛ نخبة "عاطلة" و"معطّلة" في آن، لا حول لها ولا قوّة في مجتمعها. هي ك"طبقة معزولة" تعيش في وادٍ، ومجتمعها في وادٍ آخر.

هي في المجمل، طبقة "هلامية"، غائبة ومغيّبة تماماً عن مجتمعها، ولا تتجاوز كونها أكثر من نخبة "منحطّة" أو "محنّطة" في كرسيّ في أحسن الأحوال: دنياها كرسي، ودينها كرسي، وثقافتها كرسي، وإجتماعها كرسي، وسياستها كرسي، ومكانها كرسي، وزمانها كرسي، وماضيها وحاضرها ومستقبلها كرسي.. الكرسي هو قبلتها الأولى والأخيرة، وجهتها في كلّ شيء.. الكرسي أولاً والكرسي آخراً.. الكرسي الآن وبعده.. الكرسي أبداً. الأمر الذي حوّلها إلى مجرّد كومة "قطع غيار" تحت الطلب، يتم استعمالها أو استبدالها حال حدوث عطلٍ أو عطب في آلة السلطة.

النخبة الإيزيدية والحال، هي، ككلّ "النخب الجارة"، مشروع "وصولي" و" إنتهازي" بإمتياز لنصب ذاتها على أقرب كرسي، أكثر من أن تكون مشروعاً للمجتمع، ويهمها مصالحها ومنافعها الشخصية الأنانية الضيقة أكثر من أن يهمها الصالح العام ومصالح مجتمعها.

المجتمع بالنسبة للنخبة الإيزيدية، ليس أكثر من "حمار إجتماعي" للركوب عليه عند الحاجة. هو بالنسبة لها مجرّد "حمّال كرسي"، لا حمّال ثقافة وقيم وأفكار ومشاريع.

النخبة الإيزيدية، بمختلف قطاعاتها وتوجهاتها وتياراتها سقطت في أقرب كرسي نصب لها السلطة.

"النخبة الروحانية" سقطت.

و"النخبة السياسية" سقطت.

و"النخبة الثقافية" سقطت.

و"النخبة الإجتماعية" سقطت.

الكلّ سقط مع الكلّ في فخ الكرسي.

كردستان وفوقها أسقطوا "الفوق" الإيزيدي، روحانياً، وسياسياً، وثقافياً، وإجتماعياً، وقيّمياً، ليسقط الإيزيديون في كردستان(هم) مرتين: مرّة في دينهم، وأخرى في دنياهم.

الإنتخابات الأخيرة، التي خرج منها الإيزيديون من مولد "أصالتهم الكردية" بدون حمص، وما قبلها، أثبتت للكلّ الإيزيدي وما حوله، القريب والبعيد، أنّ المجتمع الإيزيدي هو مجتمع مأزوم في فوقه قبل تحته، وعلى مستوى خاصته قبل عامته، وفي فوقه بنخبته وصفوته قبل تحته في قاعدته.

تراجع نسبة تمثيل الإيزيديين في بغداد من 7 مقاعد (ستة منها كانت ضمن كتلة التحالف الكردستاني) إلى مقعدين فقط، وفي هولير من 3 مقاعد إلى 0 مقعد (أو نصف مقعد إحتياط)، يعني بكلّ وضوح أنّ الإيزيدي ما عاد يشكّل رقماً في معادلة كردستان السياسية. الإيزيدي الذي يشكّل أكثر من 11% من سكان كردستان، ليس أكثر من "رقم تحت الطلب" في حسابات الفوق الكردي.

الإيزيدي في كردستان، كما كتبنا مراراً وتكراراً، لا يشكّل أكثر من كونه "دجاجاً أصيلاً" يبيض في سلّة كردستان الإنتخابية، بين كلّ موسم إنتخابي وآخر.

هذه ليست المرّة الأولى ولن تكون الأخيرة، التي "طزطز" فيها الفوق الكردي بالإيزيديين من فوق فوقهم إلى تحت تحتهم.

النخبة الإيزيدية، بغض النظر عن إنتماءاتها الحزبية والآيديولوجية والدينية، هي نخبة فاسدة ومفسدة بإمتياز، لا تعيش خارج "المكان الإيزيدي" فحسب، وإنما هي خارج الزمان أيضاً. ما أدى إلى غياب كامل لدورها في أي تغيير محتمل.

هي مثلها مثل كل النخب التي صنعتها ودجّنتها السلطة، أصبحت أسير كرسيها، وتماهت أفكارها مع أفكار السلطة، الأمر الذي حوّلها إلى مجرّد "أصابع" و"عيون" و"آذان" للسلطة والمتسلطين، ومسخ مشروعها إلى "مشروع طاغية" لصناعة الإستبداد والديكتاتورية: ديكتاتورية في كلّ الإتجاهات؛ في الدين والدنيا، في السياسة والإجتماع والثقافة؛ ديكتاتورية بكلّ شيء، في كلّ شيء، وعلى كلّ شيء.

لم تسقط "النخبة الإيزيدية" ك"طبقة مصطفاة" فحسب، وإنما سقطت أفكارها أيضاً. هي سقطت وسقطت معها أفكارها مرّتين: مرّة في سقوطها في ذاتها وفشلها في تغيير نفسها، وأخرى في سقوطها في المجتمع وفشلها الذريع في تغيير مجتمعها.

سقوط النخبة يعني (بحسب المفكر عبدالله الغذامي) "سقوط الوصاية التقليدية وسقوط رموزها التقليديين"، الذين طالما كانوا يحتكرون "الحق المقدس" في بلورة منظومة القيم ومشاريع الأفكار وإنتاج الثقافة ودلالاتها، ما يعني بالنتيجة بروزاً للشعبي وصعوداً له مقابل سقوط النخبوي وانتهاء دوره كحامل للتغيير.

النخبة الإيزيدية، كجاراتها، "انتهت".

نقطة أول السطر!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شفق نيوز/ اعلنت ممثلية إقليم كوردستان في المجلس الوطني الكوردي في سوريا أن مديرية الإقامة في مدينة اربيل أكدت أنها ستمنح الإقامة للاجئين الكورد السوريين المقيمين هناك خلال إسبوع.

 

وقال عضو الممثلية نوري بريمو وهوممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا فيها، في تصريح ورد لـ"شفق نيوز"، ان ممثلية الاقليم قررت في اجتماعها الأخير الذي انعقد بتاريخ 3 حزيران الجاري، تشكيل وفد لمراجعة مديرية الإقامة، لحثها على منح الإقامة للاجئين السوريين المقيمين في اربيل.

وأضاف بريمو ان الوفد زار يوم الخميس الماضي مديرية الإقامة والتقى بالعميد شيخ يادكار مدير الإقامة في اربيل، وقام بشرح وضع اللاجئين الكورد السوريين المقيمين في هولير، والمعاناة التي يواجهونها في العمل والتنقل في الإقليم.

واشار الى ان يادكار اكد للوفد أن المديرية عازمة على منح الإقامة للاجئين خلال اسبوع من تاريخ اللقاء، في مقر الامم المتحدة الكائن في شارع المحافظة"، لافتا الى أنه على طالب الإقامة أن يحمل معه وثائق من ضمنها الاستمارة الصادرة عن الأمم المتحدة، تأييد سكن من مختار الحي، الهوية الشخصية، جواز السفر ودفتر العائلة.

يذكر ان اقليم كوردستان يستضيف اكثر من 250 الف لاجئ سوري غالبيتهم من الكورد منذ اندلاع المواجهات بين قوات نظام الرئيس السوري بشار الاسد والجماعات المسلحة المناوئة له.

وتوزع اللاجئون على عدد من المخيمات في محافظات الاقليم الثلاث.


----------------------------------------
اشتد الحر... كما ينبغي له أن يشتد في فصل الصيف العراقي...من كل عام... وراجت (اشاعات)... و(حقائق).. محليه وإقليميه وعالميه.. عن إن درجة الحرارة... قد تصل الى الخمسين... فيكتوي بنارها.. الذين يصدقوها.. والذين يكذبوها على حد سواء.... ثم ماذا؟؟؟؟؟يبقى الصيف هو الصيف... صيفنا نحن العراقيين كان وما يزال وسيبقى... حاراً... لأن في ذلك برهان أصالته. اليعربيه.. والا فهل تريدون لنا صيفاً شاذاً... بارداً... تتدنى فيه درجات الحرارة.. وتختلط الحسابات... والمقاييس؟؟؟؟؟ عجباً كيف يمكن أن ينضج التمر عند ذاك... على عذوقه؟؟؟؟ كيف يصبح ممكناً ان ينضج...الصبر؟؟؟؟ بل اشتد الحر... وقد يشتد أكثر... حتى (يحرق آب مسامير كل الأبواب).... كما يقول المثل.... فما جدوى الشكوى من شدة الحر أيها الأحباب.. المتزوجون منكم والعزاب.. اللهم إلا أن كان ثمة من يطمح إلى أن يفيد من الشكوى.... لصنع أغنيه جديدة على مستوى (الفيديو كليب)... يتفنن فيها المؤلف والملحن والمخرج (ومعهم وزير الكهرباء طبعاً) في الربط بين حرارة صيفنا (الحميم)... ولهيب (أشواق) المحبين.... التي غدت حتى وهي في (الظل) تقترب من درجة الغليان... قد يشتد الحر أكثر... وأكثر... ياوزير الكهرباء...وقد تحترق الاغنيه والمغني... والوزير... بل وقد تلتهب القصائد على شفاءه العاشقين العراقيين المساكين... وتبقى مع كل هذا (فيروز) تتحدث عن الحب العراقي في (الصيف)... والحب في(الشتي )... ويظل (عبد الحليم حافظ) طيلة هذه السنين يشكو (نار الحب).... صارخاً في أعماق هذا الزمن الكهربائي العجيب (نار يا حبيبي...نار)...
اشتد الحر... وحين يبدأ وزير الكهرباء بمغازلتنا... في صيف العشاق هذا... وينقطع التيار الكهربائي... (وغير الكهربائي)... يروح الذين عاشوا قبل عشرات السنين... يستعينون بذاكرتهم... يوم لم يكن ثمة ما يستعان به على الحر...سوى (القناعة).... و(الصبر)..... و(الخيال الجموح).... كان ينبغي خلال ذلك مرور (الكثير) من فصول الصيف... وتداول العديد من درجات الحرارة... العظمى... العظمى بالذات.... والقدرة على ترتيب الروح... و(الروح الكهربائية للوزير)...... والشوارع... والإشارات الضوئية... والإصرار على تحديد (الهدف) حين تقترب الحرارة من (درجة الغليان).... وينتفض وزير الكهرباء.... ثأراً.... لما مضى.....
ويشتد الحر.... أكثر... ويصبح التمييز ضروريا...بين (طريق)... وأخر....وشارع... و(سواه) من الشوارع... بين اللجوء إلى سيارة خاصة... لمسؤول في ألدوله... مع حمايته.... مكيفه والتي قطعت كل الشوارع ليرتفع (لهيب) الزحمة... او سياره غير ذات تكييف بين سيارات الاجره... والحافلة... او سيارات عرس عراقي... أو سيارات تشييع لأبرياء عراقيين.... هل تعلم أيها الوزير إن كل ذلك يتعلق بالوعي... وإدراك العوامل التي تجعل الحرارة ضرورية... من اجل ان يعود الضوء إلى المصابيح النائمة... في الليالي الحالمة.... وترتفع أكثر..فأكثر... حرارة الروح... وتنطلق وتتحرر كل طاقات الضمير الإنساني.... لوزير الكهرباء.... في صيف يصرخ... في أعماق التاريخ... يا وزير الكهرباء... لقد حانت الساعة.....

متابعة: بدأت منظمة داعش الإرهابية بالاقتراب شيئا فشيئا من أقليم كوردستان بعد أن كانت متواجدة في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم. هذا التقرب من إقليم كوردستان أتى بعد الضربات التي تلقتها هذه المنظمة في المناطق الشيعية من العراق و في المناطق العربية السنية المحاذية للمناطق الشيعية.

هجمات الجيش العراقي على الإرهابيين في الرمادي نجم عنها هرب داعش الى الفلوجة و احتلالها، و بعد محاصرة الإرهابيين في الفلوجة و خنق قواتها فيها أنتقلت الى سامراء في أستعراض عسكري سريع كي تغفي فشلها في الانبار و الفلوجة، و لكن سرعان ما أنتقلت هذه القوات و لربما تم أستقبالها من قبل النجيفيين في محافظة نينوى و قامت داعش و بعدهزيمتها الى الشمال بباكورة أعمالها الإرهابية في قرية كفير و طيراوا في محافظة الموصل. و هذا يعني بأن شضايا حرب داعس ستصل الى أقليم كوردستان حتى أن لم تعادي هذه المنظمة و بشكل مباشر أدارة أقليم كوردستان الى الان.

منظمة داعش الإرهابية و التي تتلقى الدعم من القوى العربية السنية في العراق أضافة الى جهات دولية أخرى قامت لحد الان بمحارية الكورد في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم، في كركوك و خانقين و ديالى و نينوى و سنجار و قتل الكورد الايزديين و الشبك و لكنها و بهربها الى محافظة نينوى و جعلها مقرا لتحركاتها العسكرية ستأجج الوضع الأمني في إقليم كوردستان أيضا و ليس على الإقليم أما التعامل معها بطريقة تعامل النجيفيين أو التصدي لها. و في الحالتين فأن عمل القوى العربية السنية في العراق و تعاونهم مع الإرهابيين كان يؤثر على الكورد الغير مسلمين في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم و لكن أستقبال داعش في نينوى سيؤثر بشكل مباشر على أقليم كوردستان نفسه لأن داعش لا تقبل منافسا لها في السلطة ولا تعرف سوى لغة الإرهاب و القتل.

فماذا سيكون موقف حكومة الإقليم من هذا التطور الخطير و النقلة الجغرافية التي أحدثتها داعس و الحرب بينها و بين الجيش العراقي؟؟؟

 

لا شك ان العراقيين يتعرضون لحرب ابادة لا تذر ولا تبقي نعم لاننكر ان العراق تعرض في تاريخه الطويل لحروب وهجمات وغزوات عديدة ومختلفة الا انه لم يتعرض لمثل هذه الحرب وهذه الهجمة وهذه الغزوة فالحروب السابقة كان يستهدف اصحابها المال النفوذ فلا علاقة لهم بالناس العادين الذي لا علاقة لهم بأهل النفوذ والمال اما الحرب الان التي تقودها الكلاب الوهابية والصدامية المدعومة من قبل ال سعود فانها تستهدف الناس الابرياء الذين لا علاقة لهم بالحكم والحكام ولا بالمال واصحاب المال بعيدين كل البعد عن هؤلاء واذا استهدفوا في بعض الاحيان اهل الحكم والنفوذ لا يعني ان هدفهم ذلك بل لانهم يحولون دون تحقيق رغباتهم في ذبح العراقيين الابرياء وتدمير العراق والدليل لو غيرنا هؤلاء الحكام يكفون عن ذبحنا لا طبعا

انهم لا يريدون ولا يبتغون الا ذبح الناس ذبح الاطفال النساء الشيوخ تهديم المنازل ذبح البسمة على الشفاه منع الناس من البكاء تفجير كل تجمع للعراقيين سواء كان فرح او حزن لسان حالهم يقول اذبحوا دمروا اغتصبوا ما يحلوا لكم وبدون لين او ضعف هذا ما قاله ربكم وسار عليه نبيكم فربكم خلقكم للذبح للنهب للاغتصاب

الويل كل الويل لمن لا يذبح لا ينهب لا يدمر لا يغتصب ليس منا ونحن ليس منه

ومنذ ان اختار العراقيين طريق الحرية والديمقراطية طريق القيم والمبادئ الانسانية بدا اعداء الانسان والانسانية حربهم الوحشية حرب الابادة الكاملة من اجل ارضاء ربهم ورفع رايته ونشر رسالته في كل الارض

عندما تسألهم ماذا تريدون هل تريدون الحكم اولئك اهل الحكم

هل تريدون المال اولئك اهل المال

يردون بقوة ووحشية نريد ذبحكم نهب اموالكم اسر نسائكم تدمير عراقكم علمكم ابن ابي طالب الجرأة على السلطان والجرأة على السلطان هو الجرأة على الرب لهذا قررنا تنفيذ وصية ربنا معاوية لا تستقر لكم الامور الا اذا ذبحتم تسعة من كل عشرة من العراقيين وما تبقى اجعلوهم عبيدا وخدم لكم ونحن قررنا ذبح كل العراقيين وليس تسعة من كل عشرة كما قال ربنا لاننا اذا تركنا الاطفال فانهم سيكبرون واذا تركنا النساء فسينجبن الرجال لهذا تجاوزنا وصية ربنا معاوية لاننا على يقين سيفرح بهذه الخطوة

ايها العراقيون ليس امامكم من طريق من وسيلة الا الدفاع عن انفسكم ليس امامكم الا وحدتكم ومواجهة عدوكم بقوة وايمان وتصميم وبدون لين ولا تراجع لانهم لا يريدون الا ذبحكم حتى لو اعتنقتم الدين الوهابي حتى لو لعنتم محمد وال محمد حتى لو فجرتم هدمتم مراقد ال الرسول قبر الرسول تفجير الكعبة فانتم في نظرهم كفرة والكافر لا تقبل توبته مهما كان والكافر عقوبته الذبح فربنا اوصانا بالذبح ومن لم يذبح لا يتقرب من الرب ولا الرب يتقرب منه

ايها العراقيون عدوكم لا يقبل اي حوار اي تفاوض لا يريد اي شي لا يطلب اي شي سوى ذبحكم وفرض الظلام الارهابي الوهابي يعني نهايتكم يعني القضاء عليكم

لهذا ايها العراقيون يتطلب منكم الاتفاق على تسمية عدوكم على من يريد ذبحكم على من يريد تدمير وطنكم على من يفجر تجمعاتكم مدارسكم جامعاتكم مساجدكم ذبحكم في بيوتكم افراحكم احزانكم

ايها العراقيون لا عدو لكم الا حاخامات الدين الوهابي ومعتنقي الدين الوهابي داعش الدولة الوهابية في العراق النصرة الوهابية القاعدة الوهابية انصار السنة ومن يمولهم ويدعمهم ويوجههم ال سعود وال ثاني الغريب في الامر ا ن ال سعود وال ثاني مختلفان في مناطق كثيرة الا انهما متفقان على ابادة العراقيين وتدمير العراق

ايها العراقيون كل من ينكر ذلك ويتجاهل ذلك ولا يقر ولا يعترف فانه وهابي انه من داعش والقاعدة الوهابية فهؤلاء هم الطابور الخامس يتطلب كشفهم وفضحهم والقضاء عليهم انها الخطوة الاولى لانقاذ العراق من التدمير وانقاذ انفسنا من الابادة

ايها العراقيون اعلموا لا يوجد دين مجموعة في الدنيا كلها في كل التاريخ في الوحشية وذبح الابرياء كالدين الوهابي والمجموعات الوهابية انهم يدعون الى تدمير الحياة وابادة الناس جميعا لكنهم بدءوا بالعراق والعراقيين

ايها العراقيون ليس امامكم من طريق الا النصر على هؤلاء الوحوش فانكم تقاتلون نيابة عن الانسانية عن الحياة

لهذا نهيب بكل عشاق الحياة ومحبي الانسان الوقوف مع العراقيين فانتصارهم انتصار للحياة والانسانية وهزيمتهم هزيمة للانسانية وللحياة

 

مقدمة :
في البداية نشكر شبكة صوت كوردستان التي تمنحنا نافذتها لكي ندلي ما يجول في خواطرنا من مفاهيم وافكار سياسة كانت أم دينية بكل حرية وبدون أي تدخل من جانبها والمهمة الاساسية عندنا هو نقل المفاهيم وهذا الموضوع قد أخذ هم الكثيرين من مفكرين وباحثين عن الحقيقة وعدم إقتناعهم بزواج أُم المؤمنين السيدة عائشة رضوان الله عليها وهي بنت 9سنين ولا أحد يقبل ويرضى أن يقبل بخطبة بنتها أو أختها وهي 6 سنوات ثم تزويجها وهي 9 سنين ..لا يعقل هذا فكيف بسيد الخلق أجمعين ؟

البداية :

عندما تقرأ آراء وأبحاث بعض من شباب الأُمة , سيجعلك تتخبط في قضية المصداقية العمياء لعلماء وشيوخ  ومحدثين ومؤرخين هم في مخيلتنا كهالات مقدسة لايمكن التشكيك أو حتى التفكير في مصداقيتهم  ومانقلوه لنا من معلومات ,, وأظفوا اليهم صفة القدسية بحيث لا يشكك فيهم أحد وان مايقولون هو الحق المبين ,, مع العلم أنهم لم يقولوا عن أنفسهم هذا ولم يعطوا لأنفسهم القداسة ؟فبحث بسيط لمجتهدين يجتهدون في كتاب الله أو في مقارنات وتناقضات أحاديث أوكتب في  سيرة النبي أو كتب التاريخ الذي كتبه مؤرخون تبين أن الأمة عبر الزمان لم تقم بالبحث العميق والتنقيب الدقيق لأمور كثيرة  بقيت كما هي حتى الآن ؟ويبدو أن صفة القدسية هي التي جعلت الامة لا تقوم بهذا الامر فالامم لاترتقي إلا بالتقدم في الدراسات والابحاث وفي كل المجالات إلا أن أمتنا تركت العلوم التجريبية والتقدم بالابحاث والدراسات العلمية وأصبح العلم منحصرا" في العلم الشرعي فقط وحتى هذا العلم لم يستطيعوا أن ينقبوا فيه ويبنوا عليه أو يبينوا مكامن الخلل فيه كونه جهد بشري لا يجوز أن نضفي إليه صفة القداسة  مع انه جهد مشكور وقد بذلوا في سبيلها جهدا" كبيرا" لكنه سيظل جهد بشري غير معصوم ! ..ويبدوا ان هالة الخوف من الخروج من الملة كان السبب وراء عدم فعل ذلك  وكذلك الحكومات العضودة التي كانت بالمرصاد لكل من يتكلم خارج الدائرة التي رسمها بعض العلماء من حول الامة ,ومنها عمر السيدة عائشة رضوان الله عليها حين تزوجها النبي
من هو السبّاق لفتح هذا الملف :

كما قلت لقد قام باحثون كثر بغربلة الاحايث والكتب المعتمدة في بيان سيرة النبي وصحابته فوجدوا أن عمرها لم تكن مطلقا" 6 سنين عندما خطبها النبي ؟ وبنا بها ( أي تزوجها ) وهي بنت 9 سنين كما ورد في الحديث المشهور عن البخاري
(البخارى - باب تزويج النبى عائشة وقدومها المدينة وبنائه بها-3894): حدثنى فروة بن أبى المغراء: حدثنا على بن مسهر، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة رضى الله عنها قالت: [تزوجنى النبى صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة،... فأسلمتنى إليه، وأنا يومئذ بنت تسع سنين]
وكان البحث المشهور للباحث إسلام بحيري سنة 2008 في الشهر العاشر  قد بين في بحثة في مقارنة بين الاحاديث والكتب المعتمدة أن عمرها 18 سنة عندما تزوجت النبي وقد أيده في ذلك المفكر جمال البنا وقام بنشر هذا الموضوع أيضا" لكن مع ذلك فالبعض يظن أن البحث قد أنتسب الى المفكر جمال البنا  .. لكن أدركنا مع متابعة ان بحث اسلام بحيري  مأخوذ بالكمال والتمام من الطبيب المشهور بولاية كنتاكي في الولايات المتحدة والنائب لرئيس مؤسسة البحوث الاسلامية وهو (تي أو شانافاز)عام 1999!!! فقد قام بترجمته الى العربية  ولم يذكر في هذا البحث لا من قريب أو بعيد عن هذا الباحث وانتسب البحث لنفسه لا أدري ألا يعتبر بحثه سرقة حيث أنه يعتبر بحث أخذ عليه شهرة عارمة  وليس مقالة" عابرة  ؟؟  والغريب ان المفكر جمال البنا قد أشاد بهذا الباحث المصري دون ذكر مصدر البحث ومن قام بهذا الجهد بل هناك من هم قاموا بذلك من بني جلدته وهو يعلم جيدا" من هؤلاء ولكنه لم يذكره في معرض إعجابه بالبحث ....المهم
و الغريب أن الأكاديمي محمد عمارة ( ليس المفكر الكبير محمد عمارة المشهور) قد هاجم المفكر جمال البنا عندما أعلن أن البحث يعود للباحث إسلام بحيري ونفى ذلك حيث بين أن السبق لهذا الامر يعود له ؟؟
بينما وجدنا ان للدكتور (عدنان ابراهيم) كلام عن عمر عائشة وبأدلة وبراهين قبل هذا البحث بأشهر أي الشهر الرابع من عام 2008 ثم بين في خطب أخرى أن عمرها مابين 18 الى 21 وقد جعل ما قاله قنبلة قد يتعجب الناس منها !!

لكن السيد (علي منصور الكيالي) الباحث والمفكر  والذي اشتهر في الآونة الاخيرة  هو أيضا" بين في منشور له أنه قد بيَن أن عمر عائشة 25 سنة ,, وقد بينه سنة 2006في حلب  ؟أي السبق يعود له كفتح هذا الملف في الشرق ولم يتطرق الى (تي او شانافاز)!!

لكن الغريب أننا وجدنا أن أول من تصدى لتفنيد هذه الشبهة ليس كل هؤلاء بل هو المفكر الموسوعي العملاق ( عباس محمود العقاد) في كتابه الخاص بسيرة السيدة عائشة رضي الله عنها بعنوان " الصديقة بنت الصديق "؟ وبين فيها أن عمرها مابين 14 الى ال15 عام
وبهذا يكون قد سبق كل الباحثين بأكثر من نصف قرن ,,ولم يقل أي من هؤلاء أن السبق في هذا الموضوع يعود لهذا المفكر العملاق ؟
وقد بنى كل هؤلاء على مابينه هو ونقبوا في الموضوع ليستدلوا على زواجها وهي بنت مابين ال18 الى 25 سنة ......
وهنا أنا أعتبر ان العقاد قد ظلم في هذه القضية لأن السبق يعود له كما علمناه ..
لكن كما قلنا في البداية الاصل أن تصل المعلومة الى الكل ويجب نفي هذه المغالطة التاريخية على سيد المرسلين
الدخول في صلب الموضوع

1- لم يكن العرب على علم بالتدوين الدقيق للسنوات:
يفسر العقاد (أن اختلاف اصحاب السير في تحديد تاريخ ولادة عائشة وتاريخ زواجها يعود كون العرب لم يتعودوا على تسجيل المواليد إذ قلما تجد انسانا" رجلا" كان أو إمرأة إلا وكان له تاريخان او ثلاثة لميلاده او وفاته وقد يبلغ التاريخ في التراجم عند المشهورين الى عشر سنين )
(ويؤكد كذلك أنها كانت تسمع تقديرات عمرها ممن حولها لانها لم تقرأها في وثيقة مكتوبة فكان يعجبها كماهومعلوم عند عامة النساء بصغر سنها وأن تأخذ بأصغرها ,,,وقد وردت لها احاديث تدل على تفاخرها بصغر سنها )
والمتتبع يعلم أن العرب لم تكن تهتم بالتواريخ الدقيقة لذلك حتى ولادة النبي فيه إختلاف والصحيح فقط هو ولادته في عام الفيل
هكذا كان العرب يتعرفون على الاعمار بالاحداث السنوية كعام الفيل او عام الرمادة وهكذا..........
2-  نقد سند الحديث
الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمس طرق كلها تعود إلى هشام بن عروة !! ،أي أن
الرواية تفرد بهاشخص واحد فقط ؟ وهو إمام جليل  هشام بن عروة بن الزبير وخالته عائشة لكنه ولد سنة 61 هجرية , سنة استشهاد الامام الحسين , أي لم يرى خالته   وكان في المدنية 71 سنة وفي السنوات العشر الاخيرة انتقل الى الكوفة لكن العجيب أنه في  المدنية لم يروي اي عالم من المدنية ومن مشاهير وافضل تلامذته مثل مالك بن انس لم يذكر أحد من العلماء الافذاذ عنه في رواياته عن  عمر عائشة ؟؟ لكنه  لما ذهب الى العراق في أواخر عشر سنوات من عمره لكونه عاش 81 سنة  بدأعلماء اهل العراق يرووا عنه عن عمرعائشة  فأخذ منه البخاري ومسلم مع ان مالك بن أنس أنكر عليه أحاديثه من جهة العراق ؟ والامام مالك يسبق الامام بخاري ب 80 سنة ؟
وقد قال صاحب (التهذيب) الامام الذهبي و(تهذيب التهذيب) لابن حجرالعسقلاني وهي من اوسع كتب الجرح والتعديل  أنهم قالوا عن يعقوب بن شيبة أنه قال من  جهة حديثيه للعراقيين (انه إمام ثقة لكنه تبسط في الرواية للعراقيين) وانكر عليه اصحابه وانكر عليه الامام مالك وقد قال الامام الذهبي انه قد قل  حفظه ؟ وهذا في ميزان الاعتدال أمر كبير ومهم في تقييم الاحاديث , بل إن أبا الحسن بن القطان وهو واحد من علماء الجرح والتعديل الكبار اتهم هشام بن عروة أنه اختلط في آخر حياته
و هشام هذا  قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): «قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: عن أبي عن عائشة
والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوى من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي) وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وكما قلنا وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل،  فإذا طبقنا هذا على الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محق، فالحديث لم يرويه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأى وسمع(هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة؟
3-   مقارنة المتون في الصحيح نفسه
عدد من الروايات والأحاديث التي وردت في صحيح البخاري ومسلم والتي تتكلم عن عائشة رضي الله عنها، سنجد أنها تتضارب مع بعضها البعض إذا سلمنا بصحة الرواية التي نناقشها،  ففي صحيح البخاري في كتاب التفسير كما في كتاب فضائل القرآن عن يوسف ابن ماهك يقول ( إني لعند عائشة إذ قالت لقد أنزل الله على نبيه سيهزم الجمع ويولون الدبر وإني لجارية ألعب )وهو حديث صحيح في البخاري، والآية عن سورة القمر، ومعلوم أن سورة القمر نزلت بمكة بعد حادثة انشقاق القمر، وهذا كان بعد البعثة طبعا وقبل الهجرة بسنين.. قالت عائشة رضي الله عنها " حين نزلت الآية كنت جارية "  والجارية هي الصبية بنت تسعة أو إحدى عشر سنة او  اثنا عشر سنة  تقريبا.. والجارية من الجراية والجراء، كما جاء في "الميزان" أي تجري وتلعب، ولا يستطيع فعل هذا ولا تذكره من كان ابن ثلاث سنين أو أربع سنين.
وروى مسلم وعبدالرزاق شيخ البخاري وأبي حاتم روو جميعا عن عكرمة أنه قال عن عمر (لما أنزل الله سيهزم الجمع ويولون الدبر قال عمر فقلت أي جمع  يهزم أي جمع يغلب حتى إذا كانت بدر ورأيت النبي صلى الله عليه وسلم يثب في درع ويردد قول الله تعالى سيهزم الجمع ويولون الدبر عرفت يومئذ تأويلها )  والذي يروي هذا عمر رضي الله عنه ، ومعلوم أنه أسلم سنة ست من البعثة ، فالآية نزلت سنة ست أو سبع تقريبا وربما جاوز ذلك بشيء قليل.. وعاشة  رضي الله عنها تقول لما نزلت- أي الآية -  كنت جارية ألعب..  فكيف تكون ولدت قبل الهجرة بست سنوات أو بسبع سنوات مستحيل.. هذه تناقضات ؟؟
وما يمكن أن يقرر هنا أن الرواة أخطأوا، فبدل أن يقولوا  "قبل البعثة " قالوا "قبل الهجرة" .. فعائشة ولدت قبل البعثة بأربع أو خمس سنوات..هذا هو الصحيح ولما تزوجها النبي كانت قريبة من العشرين، أخطأو فقط في قبل البعثة وقبل الهجرة وهو خطأ درج عليه كل العلماء إلى اليوم..
4-  في مقارنة سن عائشة مع أختها أسماء رضي الله عنهما
ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى يذكر أن أسماء بنت أبي بكر أسن من أختها عائشة بعشر سنوات، ويذكر كل العلماء أن السيدة أسماء بنت أبي بكر أخت عائشة قد ولدت لسبع وعشرين قبل التأريخ أي  27 قبل الهجرة ، ومعلوم أن الهجرة كانت في ال13 سنة من البعثة وبذلك يكون ولادتها 27-13=14سنة  لأربع عشر سنة قبل البعثة، فتكون عائشة ولدت سنة أربع قبل البعثة 14-10=4سنة قبل البعثة ؟
والدليل الذي يصحح هذا أنهم اتفقوا جميعا على أن السيدة أسماء رضي الله عنها قد توفيت سنة ثلاث وسبعين عن مائة سنة، الكل يقول هذا و هناك من زاد سنة وهناك من نقص سنة وهذا لايضر ، لأنها إذا ماتت سنة ثلاث وسبعين من الهجرة عن مائة سنة، فيكون عمرها عند الهجرة 100-73=27 سبعة وعشرون وهذا صحيح لأنهم قالو ولدت قبل التأريخ ب 27 سنة، وهي أسن من عائشة بعشر فلا بد أن تكون عائشة عند الهجرة 27-10=17 سن عند الهجرة ؟؟ أي أنها  قد ولدت قبل البعثة بأربع أو خمس سنين، وليس قبل الهجرة..
5-   مشاركة عائشة رضي الله عنها في غزوة بدروأُحد ؟
في حديث لمسلم ثمة رواية تحكي لنا قصة مشاركة عائشة في معركة بدر ، و هكذا تقول في معرض حديثها عن رحلتها إلى بدر و عن حادث مهم وقع أثناء السفر :" ... حتى إذا كنا بالشجرة ...." و هو دليل ساطع على أنها كانت ضمن الوفد المسافر نحو بدر.( كتاب الجهاد و السير ، باب كراهية الاستعانة في الغزوة بالكافر)
رواية أخرى تؤكد لنا مشاركة عائشة في معركة أحد تأتينا من عند البخاري ." يروي أنس أنه في يوم أحد:
لقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم، وإنهما لمشمرتان - أري خَدَم سوقهما - تَنْقُزَانِ القِرَبَ على متونهما، تفرغانه في أفواه القوم، ثم ترجعان فتملآنها، ثم تجيئان فتفرغانه في أفواه القوم ( البخاري ، الفتح، كتاب الجهاد والسير ، باب غزو النساء وقتالهن مع الرجال).
و هكذا يتأكد مرة أخرى أن عائشة شهدت معركتا أحد و بدر.
وقد استغرب العلماء لهذا الحديث حيث أنه يروي لنا البخاري أن حَدَّثَنَا يَعْقُوب بن إبراهيم حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ،قَال أَخْبَرَنِي نَافِعٌ عَن (ابْن عُمَر) رضى عنهما أَن النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَرَضَهُ يوم أُحُدٍ و هو ابن أربع عشرة فلم يجزه ،و عرضه يوم الخندق و هو ابن خمس عشرة فأجازه . (كتاب المغازي، باب غزوة الخندق )
وبناء" على هذه الرواية تبين أن القاصرين كانوا ممنوعين من المشاركة في المعارك بيد أن عائشة شاركت في معركتي بدرو أحد.
لذلك فمشاركة عائشة في المعركتين تدل بوضوح أن سنها كان يفوق التاسعة بل كان مابين ال18 الى ال20 عاما إذ أن النساء كن يرافقن رجالهن إلى ساحة المعارك لمساعدتهم لا لكي يكن عالة عليهم ، و هذا يشكل بدوره دليلا آخر على تناقض الروايات المتعلقة بعمر عائشة.
فكيف يقبل بعائشة وهي بنت عشر سنين أن تكون في الجيش، وهي تقول عن نفسها أنها كانت تسقي الجرحى وتحمل القرب المملوءة بالماء ومعلوم أنه عمل لا يطيقه من عمره تسع أو عشر سنوات
6- خطوبة عائشة :
حسب رواية عن أحمد بن حنبل(مسند أحمد بن حنبل، المجلد 6)، لما ماتت خديجة، جاءت خولة إلى النبي ونصحته بالزواج مرة أخرى. فلما سألها عمّن تقترح لزواجه، أخبرته عن بكر وثيب. ولما سألها عن البكر قالت "عائشة".
جميع من يعرف اللغة العربية يعرف أن لفظ "بكر" لا تستعمل لبنت التاسعة، وأن اللفظة الصحيحة لبنت في هذا السن هي "جارية"، أما كلمة "بكر" فتطلق على شابة لم يسبق لها أن تزوجت لذلك فبنت تسع سنين ليست فتاة بكرا , لذلك  كانت عائشة امرأة بالغة يوم زواجها.
نكتفي بهذه الردود العلمية والمنهجية والدقيقة للغاية يُردّ بها على الذين يحاولون تشويه سمعة الرسول الكريم بكونه كان يتزوج الصغيرات...
كما يرد بها أيضا على الذين يستسلمون للنصوص دون إعمال للنقد العلمي، وحديث تسع سنين حتى وإن ورد في صحيح البخاري، فإنه من المقرر نظريا في  علم الجرح والتعديل أن الثقة قد يخطئ أحيانا، وهو تقرير يرجح سهو " هشام بن عروة " الراوي الوحيد للحديث

والجدير بالذكر أن زواجها بهذا العمر يناقض القرآن أيضا" ولكن سيكون في الجزء الثاني ...تابعونا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إنه ليس من الأنواع التي قد تسمعون عنها في الوسواس القهري إذ لا يعاني المصابون بهذا الوسواس بالنظافة من أجل التخوف من الجراثيم أو من ترتيب الأشياء من حولهم، بل تطاردهم فكرة واحدة تتمحور حول الخوف من الذهاب إلى جهنم.

ما هو الوسواس القهري المرتبط بالدين؟

الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يشككون بإيمانهم بالرب لدرجة يمكن فيها أن يغسلوا أيديهم مراراً وتكراراً لدرجة الاحمرار، لأنهم قرأوا في كتاب مقدس ما يحث على النظافة، أو قد يعملون على غسل ثيابهم وأحذيتهم بشكل مفرط فيما لو شعروا بأنهم اقتربوا من لحم الخنزير.

 

ورغم أن العلماء ليس لديهم معرفة واسعة بسبب الإصابة بهذا الوسواس لكنهم رجحوا بأن الجينات والبيئة المحيطة بالشخص يمكنها أن تساعد في ظهور الأعراض.

لكن البروفيسور ورئيس قسم النفس في جامعة شمال كارولينا الأمريكية، جوناثان أبراموفيتز، قال إن الوسواس الديني مرتبط بعدة عوامل قد تأتي من التوتر والقلق وكيفية التعامل مع الشك، مشيراً إلى أن معظم المتدينين لا يعانون من الوسواس القهري، وأضاف بأن هنالك متدينون قد يتجنبون زيارة الكنائس والمساجد والمعابد لأنها تثير قلقهم.

وأضاف أبراموفيتز إن العديد من الحالات التي شهدها كانوا يتعاملون مع القلق المتأتي بشكهم في إيمانهم بالرب، كما قال: "نحن نتعلم أن نؤمن من دون الحصول على إثبات علمي"، وهذا يمكن أن يشكل لبعض الناس مصدراً للقلق.

ما هي نسبة انتشار هذا الوسواس؟

أشارت إحدى الدراسات المنشورة في مجلة "الأعراض المرتبط بالوسواس القهري" عام 1994 إلى أن "ترتفع نسبة الوسواس القهري المرتبط بالدوافع الدينية في الدول التي تعرف بأنها أقل علمانية إذ وصلت إلى 50 في المائة و60 في المائة من نسبة الحالات المرتبطة بالوسواس القهري في السعودية ومصر ."

وقد حاول علماء تحديد عدد الأشخاص المصابين بهذا النوع بالتحديد، إذ تشير الدراسات في تسعينيات القرن الماضي وأوائل القرن العشرين إلى أن نسبة الهوس بالدين يشكل خمسة في المائة و33 في المائة من حالات الوسواس القهري.

وهنالك نسبة قليلة من المصابين بالمرض من غير المتدينين ولكن خوفهم مستمد من الاختفاء بالموت أو الخوف من إهانة الآخرين قد تشكل عبئاً عليهم.

كيف يمكن العيش مع الوسواس القهري المرتبط بالدين؟

يعمل روبرت والترز، بعد أن كان قسيساً لوثرياً بتقديم الدعم للمصابين بهذا الوسواس الذي عانى منه هو نفسه، من خلال شبكة على الإنترنت باسم "The Scrupe Group"، التي تحوي ألف عضو معظمها مسيحيون من عدة طوائف ويهود ومسلم ويهودي، وفقاً لقوله.

وتهدف هذه الشبكة إلى تقديم الدعم والمشورة للأشخاص لكي يتعلموا بأن يثقوا بحكمهم لتطوير حس لدى الإنسان لتكوين ضميره الخاص به، غير مرتبط بأن يشعروا بالذنب وفقاً للآراء التي يمليها عليهم الآخرون."

وقد أكد والترز بأن "التعامل مع الوسواس الديني لا يعني أبداً ترك الدين، بل التخلي عن فكرة تحمل المسؤولية الفردية عن الكوارث التي تصيب العالم "، مشيراً إلى أن التعاليم الدينية تستخدم للعلاج من هذا الوسواس.

وفي فترة العلاج يتم الخوض في شكوك المصابين بهذا الوسواس بدفعهم لمواجهة هذه المخاوف، فبعض الطوائف اليهودية، على سبيل المثال، لديها قوانين صارمة حول الفصل بين الحليب واللحم، البعض يقدس هذه الفكرة لدرجة أنهم يملكون ثلاجتين واحدة لوضع الحليب والأخرى للحوم، أما المصابين بالوسواس الديني يمكنهم حتى أن لا يقتربوا من ثلاجة الحليب عند حملهم لأي نوع من اللحوم.

ويقول أبراموفيتز إن العلاج قد يتمثل بتشجيع المريض على حمل اللحم بجانب الثلاجة، وفي الوقت نفسه لا يخالف أياً من القوانين اليهودية.

(CNN)-- اختطف فصيل تابع لتنظيم القاعدة في 150 طالباً كرديا، وأجبروهم على تلقي تدريبات إسلامية، بحسب ما ذكر مسؤولون أكراد لـ CNN، الجمعة.

المقاتلون المتطرفون من تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية المعروفة باسم "داعش" يحتجزون الآن الأولاد الذين تتراوج أعمارهم بين سن 15 و 18 سنة، في مدرسة الشريعة في بلدة منبج شمال البلاد، بسحب ما أفاد نوري محمود، المسؤول المحلي لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في مدينة كوباني، التي تسمى أيضا عين العرب.

وقال محمود "لقد دربوهم على الإسلام والصلاة، ولكننا نخشى أن يكونوا يعلمونهم تنفيذ عمليات في كوباني، نحن قلقون احتمال استخدامهم  للأولاد في إرهابهم."

 

ورفضت الحكومة السورية أن تنشئ مراكز امتحان في مدينة كوباني الكردية، ما أرغم نحو 1500 طالب على السفر إلى مدينة حلب  التي تشهد قتالا ضاريا، لتقديم امتحانات نهاية العام الدراسي، بحسب ما أقاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

"الطلاب من الشعب الكردي، هم جزء من الشعب السوري، وكل ما يريدونه هو الحصول على شهادة الثانوية، وليس هناك سبب لذهابهم إلى حلب والمخاطرة بحياتهم" بحسب ما قال محمود.

وأوضح أنه خلال الاسبوع الماضي، أوقفت داعش الحافلات التي تقل الطلاب العائدين من الامتحان باتجاه بلدتهم كوباني، واحتجزتهم بالرغم من الاتفاق مع المجتمع المحلي بالسماح بالمرور الآمن للطلبة.

وحدة الحماية الشعبية، وهي مليشيا كردية تسيطر على مدينة كوباني، ولكن داعش التي تحيط بالمدينة فرضت الحصار على سكانها، وقال المسؤول في الحزب الكردي "نحن لا نعرف مصيرهم، والحل الوحيد هو التقدم بطلب إلى الأمم المتحدة، ولامجتمع الدولي، ويجب أن يتدخلوا في هذه القضية."

وتتهم داعش بممارسة الإرهاب بهدف تهجير الأكراد السوريين، بعد أن قتل 15 كرديا بينهم 7 أطفال على يد الجماعة المتطرقة الشهر الماضي في قرية التليلية، بحسب ما ذكرت منظمة العفو الدولية امنستي في تقرير لها يوم الثلاثاء، ويقول محمود بأن "داعش تريد كسر إرادة الشعب الكردي، لكي تحكمهم كما تريد... والمجتمع يريد أن يدافع عن حريته وهويته."

منعت السلطات التركية عبور وفد من المبادرة الكردية إلى شمال كردستان اليوم لإجراء لقاءات مع ممثلين في المعارضة السورية.

وقالت مراسلة وكالة هاوار من معبر درباسية الحدودي بأن السلطات التركية منعت عبور الوفد إلى شمال كردستان دون أن توضح سبب المنع.

وما زالت اتصالات الوفد مع الجانب التركي مستمرة للسماح بدخول الوفد يوم غد.

وكان مقرراً أن يدخل الوفد إلى شمال كردستان لإجراء لقاءات مع ممثلين عن المعارضة السورية في الخارج بهدف مناقشة مشروع المبادرة الكردية التي أطلقتها الأحزاب الكردية المنضوية تحت سقف الإدارة الذاتية الديمقراطية.

فرات نيوز
السومرية نيوز/ نينوى
أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، الجمعة، بأن جسر الكوير شمال شرق الموصل تم استهدافه بشاحنة مفخخة.

 

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "شاحنة مفخخة كانت مركونة على جسر الكوير (30 شمال شرق الموصل)، انفجرت، مساء اليوم، ما أسفر عن تضرر أجزاء كبيرة من الجسر".

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية طوقت مكان التفجير، وفتحت تحقيقا فيه".

 

يذكر أن محافظة نينوى شهدت اليوم الجمعة (6 حزيران 2014)، مقتل وإصابة 47 مدنياً جميعهم من الشبك بانفجار سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريين في قضاء برطلة شرق الموصل، ومقتل واصابة 24 منتسبا من الجيش والشرطة بهجمات متفرقة في الموصل، ومقتل ضابط بالشرطة وثلاثة عناصر من مكافحة الشغب واصابة 23 آخرون بينهم آمر فوج مكافحة الشغب باشتباكات مع عناصر "داعش" غربي الموصل، ومقتل مسلح حاول الهجوم على نقطة تفتيش جنوب شرقي الموصل، ومقتل واصابة سبعة عسكريين بينهم آمر فوج باشتباكات غربي المحافظة، ومقتل 16 من عناصر "داعش" باشتباك مسلح مع القوات الامنية غربي الموصل، ومقتل 75 "إرهابياً" وحرق 20 عجلة في مناطق متفرقة من الموصل، فضلا عن مقتل 70 شخصاً بسقوط قذائف هاون شرقي وغربي الموصل.

السومرية نيوز/ البصرة
أكد الخبير البحري العراقي كاظم فنجان الحمامي، السبت، أن الناقلة البحرية المحملة بشحنة من النفط العراقي المستخرج من حقول اقليم كردستان غادرت المياه الاقليمية المغربية، مبينا انها هائمة بلا وجهة محددة في المحيط الاطلسي.

وقال الحمامي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الناقلة (يونايتد ليدر شيب) التي تحمل على ساريتها علم جزر المارشال إبتعدت مسافة 16 ميلاً بحرياً عن السواحل المغربية وفقاً لبيانات دقيقة مصدرها أنظمة ملاحية عالمية توفر خدمة تتبع البواخر عبر الأقمار الصناعية"، مبيناً أن "الناقلة أصبحت خارج نطاق المياه الاقليمية المغربية، وهي عائمة حالياً في المحيط الأطلسي دون تشغيل محركاتها أو إلقاء مرساة، وهذه الحالة تعبر بوضوح عن قلق وحيرة".

ولفت الحمامي الذي يعد من أبرز الخبراء البحريين ويعمل منذ أكثر من 30 عاماً مرشداً ملاحياً في الشركة العامة لموانئ العراق الى أن "الناقلة لو كانت لديها وجهة محددة لما استسلمت للتيارات البحرية التي تحركها ببطئ شديد بمعدل نصف ميل بحري في الساعة"، معتبراً أن "الحكومة العراقية يبدو انها نجحت لغاية الآن في منع الناقلة من تفريغ شحنتها"، بحسب قوله.

وكانت صادرات النفط العراقي من اقليم كردستان حتى الأسبوع قبل الماضي تقتصر على كميات محدودة تنقل براً بواسطة ناقلات حوضية الى ميناءين تركيين يطلان على البحر الأبيض المتوسط قبل أن يعلن الاقليم عن تصدير أول شحنة كبيرة عبر تركيا تم شحنها بواسطة الناقلة (يونايتد ليدر شيب)، وأدى ذلك التطور الى تعقيد الأزمة أكثر بين بغداد وأربيل، فقد هددت مؤسسة تسويق النفط العراقية (SOMO) باتخاذ اجراءات قانونية، ثم أعلنت الحكومة العراقية عزمها رفع دعوى تحكيم ضد تركيا أمام غرفة التجارة الدولية، وعدت الحكومة الاتحادية ما جرى بأنها "عملية سرقة وتهريب لنفط عراقي"، فيما قال رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان البارزاني إنه لا تراجع عن تصدير النفط المستخرج من حقول الاقليم، ولوح باللجوء الى خيارات أخرى لم يفصح عن طبيعتها إذا لم يتم التوصل إلى تفاهم مشترك.

 

 

السفير السابق فورد يرسم مستقبلا قاتما ويتوقع نزوح ثلاثة ملايين إلى لبنان

واشنطن: هبة القدسي ولفيل سور مير (فرنسا): «الشرق الأوسط»
أعلنت سوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي باراك أوباما أمس في تصريح لشبكة «سي إن إن» أن الولايات المتحدة تقدم «دعما فتاكا وغير فتاك» إلى المعارضة السورية المعتدلة.

وقالت رايس، التي ترافق الرئيس الأميركي في زيارته إلى شمال فرنسا حيث تجري الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال النورماندي، غداة الإعلان عن إعادة انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد رئيسا لولاية ثالثة إن «الولايات المتحدة كثفت دعمها إلى المعارضة المعتدلة والمؤكد أنها كذلك، مقدمة لها مساعدة فتاكة (سلاح) وغير فتاكة». وكانت الولايات المتحدة تؤكد حتى الآن أنها تكتفي بتقديم دعم غير فتاك للمعارضة السورية خوفا من وقوع الأسلحة بأيدي مجموعات إسلامية متطرفة تنشط في صفوف المعارضة للرئيس السوري.

وعن سؤال حول ما إذا كانت رايس تعلن بذلك تغييرا رسميا في الاستراتيجية الأميركية رفضت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كاتلين هايدن الرد.

واكتفت بالقول: «نحن لسنا الآن في موقع يتيح تفصيل كل مساعدتنا، ولكن وكما قلنا بشكل واضح، فإننا نقدم في الوقت نفسه مساعدة عسكرية وغير عسكرية إلى المعارضة» السورية.

وكان الرئيس الأميركي أعلن في نهاية مايو (أيار) الماضي زيادة المساعدة الأميركية إلى المعارضة السورية.

ومما قاله أوباما في حينه في خطاب ألقاه في أكاديمية ويست بوينت العسكرية في ولاية نيويورك: «سأعمل مع الكونغرس لزيادة دعمنا إلى الذين في المعارضة السورية يقدمون أفضل بديل عن الإرهابيين وعن ديكتاتور وحشي».

ورسميا لا يزال الدعم الأميركي إلى المعارضة السورية المسلحة محصورا بدعم غير فتاك وصلت قيمته حتى الآن إلى 287 مليون دولار.

ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن الرئيس أوباما يستعد للسماح للبنتاغون بتدريب معارضين مسلحين من المعتدلين.

من جهة أخرى، أشار روبرت فورد السفير الأميركي السابق لدى سوريا إلى أن الانتخابات الرئاسية ترسل رسالة من الأسد للمجتمع الدولي أن نظامه مستمر وأنه غير مهتم بالتفاوض من أجل التوصل لحل سلمي وتشكيل حكومة انتقالية في سوريا. وأوضح فورد أن استراتيجية الإدارة الأميركية تعتمد على فرض مزيد من الضغط على نظام الأسد وإعطاء مزيد من الدعم للمعارضة المعتدلة موضحا أن السياسة الأميركية تشهد تخبطا من بين الهدف المتمثل في دفع الأسد للرحيل وما بين أسلوب تحقيق هذا الهدف.

وتوقع فورد - في مؤتمر تليفوني بمعهد وودرو ولسون صباح أمس إدارة الباحث المرموق ارون ديفيد ميللر - مزيدا من التدخل الإقليمي في الأزمة السورية سواء من الدول المساندة للأسد مثل روسيا وإيران أو من أصدقاء سوريا من الدول المساندة للمعارضة. وتوقع استمرار القتال والصراع بين المعارضة والنظام وبين المعارضة والجماعات التابعة لتنظيم القاعدة. وقال: «لا أرى أي إشارة من أي طرف برغبته في الاستسلام ولا أرى أيه تغييرات في السياسة الأميركية لذا فإن الوضع سيزداد سوءا وسيشكل مزيدا من التهديدات الإقليمية».

وحذر فورد من تأثير الدور الإيراني في سوريا وسعيها لحشد المسلحين الشيعة من إيران وأفغانستان، والدفع بهم للمحاربة في سوريا إلى جوار الأسد. وتوقع فورد تدفق مزيد من اللاجئين السوريين إلى لبنان مما يزيد من تأثيرات الأزمة السورية على الاقتصاد اللبناني وتنبأ بنزوح ثلاثة ملايين سوري من الطائفة العلوية إلى لبنان إذا استطاعت المعارضة تحقيق هزيمة للأسد وقواته. وقال: «سواء ساعدنا السنة أم ساعدنا الشيعة سيكون لذلك تأثير على التوازن في لبنان».

وهاجم هادي البحرة مسؤول الشؤون السياسية بالائتلاف السوري المعارض إبقاء منظمة الأمم المتحدة مقعد سوريا في قبضة النظام السوري. وقال: «رغم انتقادات قادة الدول للانتخابات وإعلانهم أن لا مكان للأسد في مستقبل سوريا فإن منظمة الأمم المتحدة لا تزال تعطي للنظام السوري مقعدا رسميا رغم ارتكابه لجرائم ضد الإنسانية». وأكد البحرة أن إيران تفرض هيمنتها ونفوذها وتتحكم في القرار داخل سوريا، مشيرا إلى اقتناع الائتلاف المعارض بأنه لا يوجد حل للأزمة السورية سوى الحل السياسي. وطالب البحرة الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات لتغيير موازين القوة على الأرض. وقال: «على الولايات المتحدة إعادة التفكير في استراتيجيتها في سوريا وأن تأخذ إجراءات لنزع الشرعية عن الأسد، فالحل السياسي لن يتحقق إلا إذا جرى تغيير موازين القوة على أرض الواقع لإقناع الأسد بضرورة قبول الحل السياسي». وأشار البحرة إلى أنه كان بالإمكان تطبيق النموذج اليمني في مجيء نائب الرئيس للسلطة وإجراء انتخابات في بداية الانتفاضة ضد بشار الأسد لكنه كان رافضا لأي مشاركة للسلطة، وخاصة أن القرار في سوريا في يد إيران التي تعتبر سوريا ذراعها القوية للهيمنة على المنطقة.

وأشار البروفسور جوشوا لينديس مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أوكلاهوما إلى أن الانتخابات السورية تؤكد إحباط السوريين الذين فقدوا الأمل في مستقبل أفضل وهو الورقة الرابحة التي يلعب بها الأسد مروجا أنه يقدم للسوريين الاستقرار. وشدد لينديس على أنه لا يمكن دفع الأسد للتفاوض حول حل سلمي للأزمة دون تغيير الواقع، وذلك بدعم المعارضة العسكرية ودفع النظام لينهار أو دفع الأسد للرحيل عن السلطة. وتوقع البروفسور الأميركي أن يتجه الأسد لتقسيم سوريا أكثر من اتجاهه للجلوس للتفاوض. وأشار لينديس خلال الندوة التليفونية إلى أن الخيارات المطروحة أمام الإدارة الأميركية هي إما تسليح المعارضة لتقوم بمهمة إسقاط النظام وتدمير الأسد وهو ما يعني أن القتال والصراع سيشمل كل شارع وكل حي وكل مدينة وهو ما يعني مزيدا من اللاجئين وهو الخيار الذي تخشي الإدارة الأميركية منه، لأنها لا تريد مزيدا من اللاجئين.

أما الخيار الثاني كما يقول لنديس فهو ترك الأسد يستولي على سوريا، وذلك في حالة تراجع قدرة المعارضة على تنظيم أنفسهم وفقدان أصدقاء سوريا لحماسهم لمساعدة المعارضة. والخيار الثالث هو أن تدفع الأوضاع إلى تقسيم سوريا حيث يدفع الأسد المعارضة للسيطرة على مدن مثل حلب وحمص وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة ويتدخل المجتمع الدولي في فرض وقف لإطلاق النار وبالتالي تقسيم البلد.

السبت, 07 حزيران/يونيو 2014 08:45

مسلحو «داعش» يفتحون جبهة في الموصل


النجيفي يحمل الحكومة العراقية المسؤولية ويطالبها بـ«إدارة الأزمة»

بغداد: حمزة مصطفى
حمّل رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي الحكومة العراقية مسؤولية انفلات الوضع الأمني في المحافظات الغربية من البلاد، وذلك على خلفية محاولة اقتحام مرقدي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين أول من أمس الخميس، فضلا عن تدهور الوضع الأمني في محافظة نينوى شمالي البلاد. وقال النجيفي في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه إن «اختراق المدن الكبرى مسؤولية جسيمة تتحملها الحكومة الاتحادية، لذا يجب أخذ كل التدابير والإجراءات لهذه العملية والتحضير لها بالشكل الذي يتناسب وحجم خطورتها» داعيا الحكومة إلى أن «تدير الأزمة بمسؤولية، وبطريقة تقلل من فرص الإخفاق والفشل والذي قد يسبب حالة من التصدع الأمني والمجتمعي ويحول الأزمة إلى حرب أهلية». كما دعا النجيفي القوى السياسية إلى «التوحد في الجهود والنيات، ومحاربة أية فتنة طائفية تحدث جراء هذه العمليات، مع الإصرار على التصدي لكل القوى الإرهابية والظلامية التي تحاول جر العراق إلى أتون حرب أهلية مدمرة». وكان مسلحو تنظيم «داعش» قد فتحوا أمس الجمعة جبهة في محافظة نينوى، وذلك بهدف السيطرة على عدة أحياء شرقي مدينة الموصل (405 كم شمال بغداد). وقال مصدر أمني هناك في تصريح صحافي إن «اشتباكات مسلحة اندلعت صباح أمس بين قوات الجيش ومجاميع مسلحة تنتمي إلى تنظيم (داعش) تحاول السيطرة على مناطق التحرير والزهراء والانتصار وسومر، شرقي وجنوب شرقي الموصل». في سياق ذلك شهدت محافظة نينوى أمس الجمعة مقتل وإصابة 55 شخصا على الأقل بينهم أطفال ونساء بانفجاريين انتحاريين بسيارتين مفخختين داخل الموفقية الشبكية التابعة لناحية برطلة. وقال مصدر أمني هناك في بيان صحافي إن «سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان اثنان انفجرتا داخل قرية الموفقية الشبكية التابعة لناحية برطلة، (20 كم شرقي الموصل)، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 48 آخرين بينهم نساء وأطفال، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بعدد من المنازل». وأكدت مصادر من الجيش ومصادر أمنية أن المسلحين انتشروا بأعداد كبيرة في غرب المدينة في ساعة مبكرة أمس، وقتلوا أربعة من شرطة مكافحة الشغب وثلاثة جنود في اشتباكات منفصلة.

وقالت مصادر أمنية إن خمسة مفجرين انتحاريين هاجموا مخزن أسلحة في جنوب الموصل. ونجح بعضهم في تفجير ستراتهم الناسفة ليقتلوا 11 جنديا قبل إطلاق النار عليهم.

من جانبه، قال محمد إبراهيم عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس محافظة نينوى إن «الجيش قتل 105 من المسلحين ودمر 20 من سياراتهم المزودة بأسلحة آلية مما منعهم من السيطرة على الأرض»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

من جانبه دعا ائتلاف «متحدون للإصلاح»، الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي القيادات السياسية إلى حوار شامل لبحث كل الملفات التي لم تجد لها حلا منذ سنوات وفتح الملف الأمني بين كل الشركاء وبروح الفريق الواحد لإيجاد معالجات شاملة. وقال الاتحاد في بيان له أمس الجمعة إن «سياسة ترحيل الأزمات المتفاقمة والاعتماد على الحسم العسكري وسيلة وحيدة في الحل، وتغييب الحوار السياسي والاستهانة بالدم العراقي المراق، لن ينتج إلا مشكلات متلاحقة تظهر هنا وهناك وبشكل متتابع، حيث يستغل الإرهابيون هشاشة قدراتنا العسكرية والإحباط المجتمعي لينفذوا من خلالها أجنداتهم الشريرة. وما يحصل في سامراء هو نموذج إضافي لما كنا نحذر منه». وأضاف البيان إن «قائمة متحدون للإصلاح، وهي إذ تقدر خطورة الأوضاع الأمنية في سامراء وغيرها من مدننا التي تشهد اضطرابات أمنية واسعة، فإنها تدعو جماهيرها إلى اليقظة وعدم الانجرار إلى ما يخطط له أعداء وطننا من دفعهم لمحرقة حرب أهلية جديدة، وتدعو كل العراقيين إلى التعامل مع الأمر بمنتهى الحكمة وحس المسؤولية الوطنية العالي». ودعا البيان «القيادات السياسية إلى حوار شامل لبحث كل الملفات التي لم تجد لها حلا منذ سنوات، وفتح الملف الأمني بين كل الشركاء وبروح الفريق الواحد لإيجاد معالجات شاملة».

في السياق ذاته، عدت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي أن «ما يحصل في عموم البلاد من أعمال عنف وأزمات سببها الإخفاق الحكومي الشامل بسبب التفرد في القرارات وعدم مشاركة الآخرين في تحمل المسؤولية». وقال عضو البرلمان العراقي عن القائمة الوطنية وعضو لجنة الأمن والدفاع حامد المطلك في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «استمرار تدهور الأوضاع الأمنية لهو أمر يتطلب وقفة جادة لحماية أرواح العراقيين، نظرا لعجز الحكومة عن توفير الأمن لمواطنيها». وأشار إلى أن «الحكومة الحالية فشلت في الملف الأمني، ومن غير المعقول أن تستمر تصرفات الحكومة على أساس الفعل وردة الفعل وأن تستمر طريقة الابتعاد عن نهج إدارة الدولة المبنية على المهنية والأسس الصحيحة في إدارة الملف الأمني».

صوت كوردستان: نشرت جريدة الشرق الاوسط العربية السعودية و المقربة من سلطات الاقليم في نقل  أخبار الاقليم خبرا عن فشل حكومة الاقليم في بيع نفطها، يأتي هذا الخبر بعد أعلان حكومة الاقليم و بلسان سفين دزبيي أن ناقلة  النفط التي تحمل نفط الاقليم وصلت الى هدفها و تبين بعد ذلك أن الهدف هو المغرب  التي رفضت بقاء الناقلة في مينائها. كما أن أيطاليا التي يتمتع البارزاني بعلاقات جيدة مع بعض سياسييها حذرت تجار النفط من شراء نفط الاقليم.  هذا التخبط م قبل سلطات الاقليم تثبت التخطيط الغير موفق للبيع. يذكر أن  حكومة الاقليم بقيادة البارزاني قررت هذة السياسة بشكل منفرد عن باقي الاحزاب الكوردية و عندما فشلت سياستها بدأت حكومة البارزاني يالحضور الى ابرلمان اقليم كوردستان كي يتحول الفشل الى فشل جميع القوى الكوردية و ليس فقط فشل حزب البارزاني.

نص الخبر من الشرق الاوسط:

فشل إقليم كردستان في بيع أول شحنة نفط على ناقلة

السلطات المغربية أمرت السفينة بمغادرة مياهها وإيطاليا تحذر تجار النفط



لندن: «الشرق الأوسط»
يبدو أن محاولة من إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق لبيع أول شحنة من نفطه الخام على متن ناقلة، قد باءت بالفشل للمرة الثانية في أسبوعين، بعدما أمرت السلطات المغربية الناقلة بمغادرة مياهها الإقليمية، وذلك وفقا لـ«رويترز».

وحملت الناقلة يونايتد ليدرشيب - وهي رمز لنزاع طويل الأمد بين بغداد وحكومة كردستان حول حقوق بيع النفط - مليون برميل من نفط الإقليم في 22 مايو (أيار) وغيرت اتجاهها بشكل مفاجئ مرتين دون تفريغ شحنتها.

وقال نيجيرفان برزاني رئيس وزراء حكومة كردستان الأسبوع الماضي إن الناقلة تظهر لبغداد أن الأكراد يسيطرون على مبيعاتهم النفطية.

لكن الحكومة المركزية في بغداد التي تعتبر أي صادرات نفطية خارج سيطرتها غير قانونية تبدو حتى الآن ناجحة في إبعاد مشترين محتملين.

وقالت مسؤولة كبيرة بهيئة قبطانية الموانئ المغربية إن الناقلة لم تقف في المحمدية وغادرت الميناء دون تفريغ النفط بطلب من السلطات المغربية. وأضافت أن الناقلة الآن في المياه الدولية على بعد نحو 34 ميلا عن الساحل المغربي.

ومضت قائلة ليس لنا أن نقول ما إذا كانت ستعود إلى الميناء.. إذا حصلت على التصاريح اللازمة فسترسو في ميناء المحمدية وبخلاف ذلك فإنها لن ترسو.

وبعد أن أبحرت أولا متجهة إلى ساحل الخليج في الولايات المتحدة، بحسب بيانات لتتبع السفن ومصادر ملاحية، غيرت الناقلة وجهتها إلى البحر المتوسط في نهاية الأسبوع الماضي.

وأظهرت البيانات أول من أمس أن الناقلة أبحرت صوب مصفاة في ميناء المحمدية في الثاني من يونيو (حزيران) بعدما توقفت ليومين على مقربة من الساحل. وتلك هي المحاولة الأولى لبيع شحنة سفينة من نفط كردستان الذي يصدر إلى تركيا عبر خط أنابيب جديد من الإقليم.

وقالت بغداد مرارا إن مؤسسة تسويق النفط العراقية الحكومية (سومو) هي الهيئة الوحيدة المسموح لها بتصدير نفط العراق وإنها فوضت شركة قانونية لملاحقة أي جهة أخرى تبيع النفط.

وقال مصدر مطلع إن العراق سعى على الفور للحصول على تأكيد من شركة النفط المغربية الحكومية ووزارتي الخارجية والطاقة في المغرب بأنهم لن يسمحوا للناقلة بتفريغ شحنتها من النفط. وامتنعت حكومات المغرب والعراق وكردستان عن التعليق. من جهة أخرى، حذرت إيطاليا تجار النفط من احتمال مواجهة إجراء قانوني من جانب بغداد إذا اشتروا صادرات متنازع عليها من إقليم كردستان العراق في انتكاسة جديدة للإقليم شبه المستقل الذي يختلف مع الحكومة المركزية على مبيعات النفط.

وقامت حكومة إقليم كردستان بتحميل أولى شحنات النفط الكردي المنقول عبر خط أنابيب مملوك لها على الناقلة يونايتد ليدرشيب في ميناء جيهان التركي قبل نحو أسبوعين في خطوة قالت إن الهدف منها أن تظهر لبغداد سيطرتها على مبيعاتها النفطية.

غير أن حكومة الإقليم لم تنجح حتى الآن في إيجاد مشتر للنفط في الوقت الذي كثفت فيه بغداد الضغط على الدول التي تربطها علاقات سياسية واقتصادية بالعراق.

وبعثت وزارة الصناعة الإيطالية رسالة إلى التجار والمصافي تحذرهم فيها من أن الحكومة العراقية أبلغت السفارة الإيطالية في بغداد بأن مبيعات الخام تلك غير قانونية وقد يواجهون عقوبات من شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

وقالت الرسالة التي تحمل تاريخ الرابع من يونيو (حزيران) إن سومو تحتفظ بحق اتخاذ إجراء قانوني ضد مشتري مثل هذه الشحنات.

وحصلت «رويترز» على نسختين من الرسالة من مسؤولين في شركتين مختلفتين إحداهما في مصفاة إيطالية.

ولم تذكر الرسالة أن المصافي الإيطالية ستمنع من شراء النفط الكردي إلا أنها أول علامة على استجابة دول أوروبية للضغط الذي تمارسه بغداد.

يرد في الرواية اللاهوتية لخلق الله للعالم والانسان في سفر التكوين من كتاب التوراة  ، أن الله خلق الانسان الذكر أولاً ، ثم يصف كيفية خلق الله للمرأة :

"فأوقع الرب الاله آدم في نومٍ عميق ،

وفيما هو نائم ،

أخذ إحدى أضلاعه وسدّ مكانها بلحمٍ ،

وبنى الرب الاله امرأة من الضلع التي أخذها من آدم،

فجاء بها الى آدم،

فقال آدم :

هذه الآن عظم من عظامي

ولحم من لحمي

هذه تسمى امرأة

فهي من امرىءٍ أُخذت ". (تكوين 2 : 22 ـ 23 ).

وفي حقبة الاحتلال الروماني لبلاد اسرائيل كانت هناك بعض الصداقات والعلاقات بين بعض الرابيين (حكماء بني صهيون) والسلطات الرومانية . ومن بين هذه العلاقات ، العلاقة بين القائد الروماني هدريان (يلقبه الأدب الرابيني أحيانا ً بالامبراطور الروماني) والرابي ـ الحاخام رابان جملائيل في النصف الأول من القرن الأول الميلادي . وحدث مرة أن كان هدريان في ضيافة رابان جملائيل فبادره بالكلام :

انا لديّ شكوى واعتراض ضد شعبك ـ اليهودي .

رابان جملائيل : وما هي شكواك ؟

الامبراطور : ان الهكم سارق . والتوراة تذكر ذلك علناً وبوضوح ، حيث تقول التوراة بأن :

" الرب الاله أوقع آدم في نومٍ عميق ثم نزع منه ضلعاً من أضلاعه !".

وكانت ابنة ربان جملائيل حاضرة معهما ، فقالت لأبيها : أيمكنني أن أجيب على سؤال الامبراطور ؟

فأذن لها والدها جملائيل لاجابته.

فالتفتت نحو الامبراطور قائلة : يا صاحب السمو، أرجوك إحضار قاضٍ على استعداد للجلوس والقيام بالحكم.

فرد عليها الامبراطور : وما حاجتك الى قاضٍ ؟ اسألي الامبراطور وهو حاضر أمامك.

فردّت ابنة جملائيل : حسنا يا صاحب السمو.

في ليلة أمس دخل لصوص الى بيتنا، قاموا بسرقة قدح فضة غالي الثمن، ووضعوا محله قدحاً من ذهب، وفرّوا هاربين . وأنا أطلب الآن رفع دعوة قضائية لأشتكي على هؤلاء اللصوص" .

فأجابها الامبراطور بدهشة :  وهل هذه هي مشكلتك ! ؟ أنا شخصياً أتمنى أن يأتي الى قصري هكذا لصوص في كل ليلة .

فردت عليه : ها أنك يا صاحب السمو أجبت بنفسك على سؤالك لأبي في شكواك على إلهنا الذي اعتبرته أنت قد قام بسرقة آدم .

وانه في الحقيقة ، أخذ الله ضلعاً من الرجل آدم ومنحه أجمل شيء في حياته ، امرأة جميلة وزوجة تشاركه حياته وتملأها بهجة وحباً ، بديلا عن ضلع واحد .

فاندهش الامبراطور لهذه الحكمة واقتنع بجوابها .

تعليم حكماء صهيون : المرأة لصيقة قلب الرجل

لقد قيل الكثير عن مكانة المرأة وأهميتها في التاريخ اليهودي، كما أن للمرأة يعود فضل الحفاظ على استمرارية الشعب اليهودي والتزامه وتمسكه بهويته ، ولم تتخلى المرأة اليهودية في تغذية أبنائها وشعبها على الحب وعلى الالتزام بالوصايا الالهية والعيش طبقا لها. وقد كُتب الكثير حول المرأة اليهودية وحكمتها ودورها الايجابي في حياة شعب اسرائيل.

ومن بينها ما يخص خلق المرأة من ضلع للرجل بحسب ماورد في الرواية اللاهوتية العبرية للخليقة ، يشرح المعلمون وحكماء صهيون ذلك على النحو التالي :

"ان الله لم يصنع المرأة من رأس الرجل لئلا يتحكّم الرجل بأمرها ويتأمّر بها .

ولم يصنعها من قدمي الرجل ،

لكي لا يستعبدها الرجل ويسيء معاملتها ،

لكن صنعها من ضلع من أضلاع الرجل

 

لتكون أقرب الى قلبه ".

الجمعة, 06 حزيران/يونيو 2014 19:02

روحي ترنو من العطب - بيار روباري

روحي ترنو من العطب

كيف لا ولهيب الموت والدمار يلتهم البلد

تمامآ كما تلتهم النيران الحطب

بدءً من قامشلو وعامودا وحمص ويبرود وحلب

*

روحي ترنو من العطب

كيف لا وقتل الناس والرقص على جسسهم،

بات لدى البعض ألذ من الرمان والطرب

وتناول شرب الدماء فاق عندهم نبيذ العنب

فهل ماتت فيهم المشاعر الإنسانية ودفنت في الأرض!

*

روحي ترنو من العطب

كيف لا والناس تأن من الجوع، على يد حاكم البلد

الذي فقد الإحساس بألام البشر

وتحول قلبه إلى قطعة حجر

وحياة الناس لم تعد تساوي لديه، قشرة البصل

لأنه في الأصل قليل الأصل

يعلم الله وحده من أي صنفٍ هذا الشخص وأي نسل !

31 - 05 - 2014

الجمعة, 06 حزيران/يونيو 2014 19:01

حركية اليسار الرث في العراق- سلام كبة

ينحدر اليسار الجديد من مجموعات مثقفة تمثل مصالح اقتصادية في القطاعين الخاص والاهلي والمنظمات غير الحكومية والخيرية،وكذلك ميادين التعهدات والمقاولات والتجارة،ولها التأثير البالغ في جموع الشبيبة!وكان الواجهة العصرية لسياسات(منتصف الطريق والطريق الثالث)القديمة منذ ستينيات القرن العشرين في اوربا،متأرجحا بين رفض الاشتراكية القائمة سابقا ودروب المتاهة والفوضى والاحلام عبر اتخاذ الفوضوية محل الاعمال الثورية والطوباوية محل الاشتراكية العلمية!وكان التخبط النظري من السمات المميزة لآيديولوجيته لأنه ثمرة مخاض التناقضات الرأسمالية،ومن مظاهره اشاعة انتفاء الحاجة للنضال الطبقي ومحاولة تزييف الجوهر الطبقي للعمليات التي تأخذ مجراها في العالم،وبذر مشاعر اليأس والعبثية ازاء الجهد الاجتماعي النشيط في النضال ضد الاحتكارات الدولية والعولمة!

كان انطوني غيدنز من ابرز منظري"الطريق الثالث"،وهو يدعي انه طريقا ليس وسطيا توفيقياً بين الرأسمالية والاشتراكية بقدر ما هو محاولة لتجاوز وتخطي الثنائيات الاستقطابية السابقة للحرب الباردة!وهو بذلك عرض نياته الطيبة الساذجة كونه فاعل خير يتجاوز اليسار التقليدي وتدخل الدولة في الحياة الاجتمااقتصادية ويتجاوز اليمين المحافظ المتمسك بآليات اقتصاد السوق وفق المبدأ الليبرالي الكلاسيكي(دعه يعمل،دعه يمر)!ويتخلى(الطريق الثالث)عن العدالة الاجتماعية عبر تبنيه الحاسم لاقتصاد السوق ونزع الآيديولوجيا عن الاقتصاد اي يستند على حرية السوق والتجارة وفتح الحدود وتقليص دور الدولة في الاقتصاد وهذا ما يتبناه اليوم الثالوث العولمياتي الرأسمالي(البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية)اي انه استنساخ للاقتصاديات الرأسمالية المتطورة التي نفسها ووفق منطقها لا تنكر اهمية تدخل الدولة بالاقتصاد في قطاعات اساسية وفي فترات محددة.ويبدو أن تبني القيم المدنية العالمية والقضية الاجتماعية وحماية البيئة والمساواة بين الرجل والمرأة ومكافحة الارهاب والتطرف كان القاسم المشترك للطريق الثالث مع اليسار،الا ان الموت البطيء لليسار في الطريق الثالث هو ما ميز هذه الحركة التي اتجهت دوماً نحو يمين الوسط!

لا تزيل سياسات منتصف الطريق او انصاف الحلول الاجتماعية التناقضات المستفحلة،فدولة الرخاء العام الاميركية ظاهرة متناقضة تعكس الفوضى الرأسمالية البناءة!وتعقد وتربك الاوهام الاصلاحية النضال في سبيل التقدم الاجتماعي.واسلوب المناورة السياسية والاجتماعية هو الذي ميز السياسة الاجتماعية في الغرب الرأسمالي مثل اطلاق تعبير الليبرالية على الرأسمالية نفسها!والتفنن في تزويق الليبرالية من ديمقراطية الى جديدة فمتجددة!والتعمد في مواجهة التنظيمات المهنية والديمقراطية والاجتماعية التقليدية عبر رفع شأن المنظمات غير الحكومية في الحركات الاجتماعية تارة وتسييس كامل الحركات الاجتماعية وزرع الوشائج الاصطفائية المعرقلة داخلها ونشر النزعات الضارة التي تسء لكفاحها الاجتماعي العادل وعرقلته وتحجيمه تارة وكبح جماح الجميع تارة اخرى!

في سلة اليسار الجديد انتعشت من قبل الفوضوية والتروتسكية الا ان اواخر القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين ومع نهوض رابطة الدول المستقلة على انقاض الاتحاد السوفييتي واختفاء المعسكر الاشتراكي توسع مفهوم اليسار الجديد وبات يؤشر ايضا للقطيعة المعرفية مع الجمود العقائدي لليسار القديم او اليسار الكلاسيكي للاشتراكية القائمة سابقا،ومع الارادوية المنفلتة والعسف ومحاصرة الديمقراطية والحجب والتمييز المعلوماتي والضغوط الادارية والطرد الجماعي من العمل والمماحكات والارهاب الشمولي وشيوع التهجير القسري للملايين وسيادة العسكرة وازاحة رواد التطور الحضاري عن مراكز القيادة واتخاذ القرار ليحل محلهم جهلاء الحزب الحاكم واقرباء واصدقاء الطاغية من محترفي التجسس ذوي الولاء المطلق لرموز النظام،التدخل بالحياة الشخصية للناس وصياغة عقل وضمير المواطن والزامه بالطاعة والولاء،وتحول المؤسسات الى مقرات للخلايا الحزبية ولجان التحقيق واوكار للتجسس والاعتقال وكتابة تقارير الوشاية والمخبر السري بدلا من ان تكون مراكز لاقامة الندوات وطرح الآراء الرصينة واجواء المناظرة والحوار وابداء الرآي والرأي الآخر!القطيعة المعرفية مع جعل الولاء للحزب الحاكم والطائفة القائدة معيارا لاخلاقية المواطن لا الجدارة والمعرفة والقدرة والتكوين النظري والنضج السياسي والكفاءة والسجايا الاخلاقية والصدق والنزاهة والتضحية والبطولة!القطيعة المعرفية مع التقطيع والتبسيط والاعتباطية واعتماد منطق الصدفة والجمود العقائدي ونزعة الاستعلاء في التخاطب مع الجمهور بدل التعامل الواقعي مع الظاهرات المترابطة المتفاعلة المتماسكة المتداخلة الموحدة المتناسقة المتناقضة كمدخل لتحليل جوهر المواضيع!

وانضمت لليسار الجديد كل القوى السياسية والاجتماعية المتضررة من فشل نماذج الاشتراكية القائمة سابقا بما فيها الكثير من الاحزاب الشيوعية والاشتراكية الديمقراطية والاتحادات العالمية للشبيبة والطلاب والنقابات العمالية.وهذا التحول الاستراتيجي لجأت اليه الحركة الشيوعية واليسارية العالمية للحد الممكن من تأثيرات العولمة المتوحشة والليبرالية الاقتصادية الجديدة في"تحقيق حكومات الحد الادنى والتدخل الاقل الممكن من جانب الدولة في الشؤون الاقتصادية،والسيطرة على التضخم والاستخفاف بالبطالة وتجنب العمالة الكاملة وشيوع النزعة الاستهلاكية والخصخصة ودعم حرية السوق".‏وتتجاهل الليبرالية الاقتصادية الجديدة(جوهر الفلسفة الاقتصادية للعولمة الرأسمالية)مستويات التطور الاقتصادي في الأجزاء المختلفة من العالم لأنها تستهدف فرض حرية الأسواق وحرية التبادل وضمان حرية حركة الرأسمال بصرف النظر عما تلحقه هذه السياسة من اضرار بالصناعات الوطنية وخلق حالة عدم التكافؤ والمساواة في العلاقات الدولية.‏

لقد انتقل التاريخ العالمي الى مستوى جديد اثر فشل نماذج الاشتراكية القائمة والاختلال الحاصل بين قوى وعناصر ومكونات العملية الاجتمااقتصادية،في نفس الوقت الذي تستمر فيه الثورة العلمية التكنولوجية في سيرها جارفة جميع الاتجاهات والمظاهر البالية الرجعية ومعززة مجتمع الانتاج وخاصة الاختراعات والتحسينات التكنيكية.وتصل انتاجية العمل الى درجات تتدفق فيها الخيرات المادية،ويتحقق فيض الانتاج والعمل عبر المجازفة والمباراة والمبادرة الجريئة اي الديمقراطية بأوسع مفاهيمها على كافة الاصعدة!ومع الوشائج المترابطة المتسارعة لميادين التصميم والانتاج والتسويق بعضها مع بعض والتغيرات العميقة في بنية الانتاج الاشد سرعة والاكثر مرونة والتغيرات البنيوية الواسعة العميقة في الاقتصاد فأن الملكية الأجتماعية لوسائل الأنتاج تبدو موضوعيا ومنطقيا اليوم كما هي بالأمس القريب الشرط الأمثل للتقدم العلمي والتكنولوجي والاجتماعي.ويظهر جليا دور الثورة العلمية التكنولوجية والثورتين المعلوماتية والتحكمية(Control Revolution) في نقل قوة العمل الأساسية الى ميدان المعلوماتية والخدمات لتصبح هذه القوة مزيجا من القوى الاجتماعية التي تضم طاقة المجتمع الذهنية والعلم ليتولد طراز جديد من العاملين في عموم الانتاج،التربة الخصبة لتوسع وتجذير قطاعات اليسار الجديد.اما الاحتكارات العالمية فتسعى الى تجنيد ثمار الثورة العلمية التكنولوجية في خدمتها لتخفيف ازماتها الاجتمااقتصادية الدورية المستفحلة ولتكييف جهازها الانتاجي مع المتطلبات الجديدة وتعميق التبعية التقنية والتكنولوجية للبلدان النامية. وتدفع الازمة الهيكلية الدول الصناعية الرأسمالية نحو توسيع السوق والغاء الحواجز التي تقف في طريق التبادل التجاري الحر والغاء القيود التي تحد من انتقال رؤوس الاموال الباحثة دائما عن الاستثمار المربح.‏

هنا وجب استذكار ان احد اهم مظاهر مأزق الرأسمالية استغلال تراجع التجارب الاشتراكية وفشل بعضها لتثبت انها الخيار الوحيد امام البشرية.لكن التجربة العلمية تؤكد تفاقم الازمة البنيوية الشاملة للرأسمالية وعجزها،رغم نجاحات التكييف والتجديد،عن القضاء على الازمات الدورية المتتالية.كما ان فشل تجربة ما او نموذج ما لا يلغي ويسقط القيمة المضمونية،بل العكس هو السليم،فمضمون الاشتراكية الانساني والديموقراطي ملهم للشعوب من اجل المستقبل الافضل.

ظل النشر المعلوماتي جريمة يحاسب عليها القانون السوفييتي طيلة نصف قرن من الزمن سادت فيه الليسنكوية(نسبة الى مدرسة ليسنكو استاذ البيولوجيا في زمن ستالين وخروتشوف ومؤدلج اكاديمية العلوم في موسكو)والاساليب البيروية(نسبة الى بيريه قائد اجهزة الامن السري زمن ستالين).لقد تفوق السوفييت في انتاج الفولاذ والكونكريت والنفط والكثير من المواد الاساسية الاخرى خلال الثمانينات الا ان المواد الالكترونية وسلع الاتصالات الحديثة قد تحدد دخولها الى الاراضي السوفيتية وكانت تحت اشراف اعلى الجهات الامنية.كما منعت من النشر والانتشار اجهزة الاستنساخ والفاكس والحواسيب الشخصية(PC) والمعدات الالكترونية الخاصة بالمؤسسات والخرائط العلمية والتقنية والاحصاءات الديموغرافية الدقيقة والانترنيت والستلايت والهواتف الجوالة.فقد احكمت الطبقة السياسية الحاكمة والقيادة السوفيتية وبأشراف ضيق جدا،تسيير معابر السيل المعلوماتي الجديدة بأراضيها.فكان رفع القيود على التحكم المعلوماتي الفرس الجامحة في البيريسترويكا،لكن الخلل في السيطرة على الحلقات التحكمية الرئيسية ادى الى تدمير حزب السلطة وزعزعة الدولة!لقد قبعت المعلومات كثمرة محظورة في كل زاوية وفي عقول الجميع في النصف الثاني من الثمانينات،لكن تدفقت فجأة الى البلاد معدات الاذاعتين المسموعة والمرئية الحديثة والملتيميدية(Multimedia). لقد انتج الاتحاد السوفييتي عام 1987 من الفولاذ ضعف انتاج الولايات المتحدة الا انه لم يمتلك في هذا العام سوى مائتي الف(حاسوب شخصي)مقارنة مع 25 مليون جهاز في الولايات المتحدة.

لقد طبعت الثورات التحكمية والمعلوماتية والعلمية التكنولوجية العالم بسماتها،وولدت الاوجه الكارثية للتكنولوجيا الحديثة الموت والدمار اللذين ميزا تاريخ العقود الاخيرة(حربان عالميتان بربريتان،هلوسة نازية،رعب ستاليني،سباق التسلح النووي،الانظمة الشمولية والدكتاتوريات الفاشية والعسكرية،جنون حربي الخليج،الحروب الاهلية في اوربا وافريقيا وآسيا)..هيروشيما والرعب النووي والخراب والدمار البيئي في العالم الصناعي المتقدم،الحوادث العرضية الخطيرة والانهيارات المفاجئة(حوادث المحطات النووية في ولاية بنسلفانيا سنة 1979،تشرنوبل السوفيتية سنة 1986،الانفجار في مستودع كيمياوي في سويسرة سنة 1986،فوكوشيما اليابانية سنة 2011،سرقات المواد المشعة كحادثة سرقة كمية من السيزيوم137 المشع من مركز طبي في البرازيل سنة 1987...)،الانفاليات الصدامية،واستخدام اليورانيوم المستنفذ DU من قبل القوات الامريكية في العراق عام 1991 و 2003!

حتى عام 1990،وخلال عقود ثلاثة فقط تشير الاحصائيات الى حدوث(113)كارثة طبيعية سببت وفاة(828439)فرد في كل انحاء العالم،واهلكت الفيضانات(6592)شخصا وقتلت الاعاصير الاستوائية وحدها(350299)فردا.وكان زلزال الصين عام 1976،الاسوأ وادى الى مقتل(242)الف مواطن.بينما دمر اعصار جنوب بنغلاديش وقتل(132)الف شخص!

كانت الزلازل والفيضانات والتسونامي وموجات الحرارة والبرودة من بين 373 كارثة طبيعية مسجلة في عام 2010،ادت في مجملها الى وفاة اكثر من 296800 شخص،وتضرر ما يقرب من 208 مليون آخرين،والحاق خسائر تقدر بنحو 110 مليار دولار،وفقا لمركز بحوث اوبئة الكوارث.وقد تسببت الكوارث الطبيعية في الصين وباكستان في خسائر بلغت قيمتها اكثر من 27 مليار دولار،بالاضافة الى مقتل ما يقرب من 8500 شخص.وخلال عام 2010،وقعت خمس من اشد الكوارث المدمرة من حيث الخسائر في الارواح والسلع والبنية التحتية في قارة آسيا وحدها!

اكثر الكوارث تدميرا في عام 2010

الحدث

الشهر

البلد

الوفيات

زلزال

كانون الثاني

هاييتي

222570

موجة حر

تموز و آب

روسيا

55736

زلزال

نيسان

الصين

2986

فيضانات

تموز و آب

باكستان

1985

انهيار ارضي

آب

الصين

1765

فيضانات

ايار الى آب

الصين

1691

زلزال

شباط

شيلي

562

زلزال

تشرين الاول

اندونيسيا

530

موجة برد

تموز الى كانون الاول

بيرو

409

انهيار ارضي

شباط و آذار

اوغندا

388

المصدر:مركز بحوث اوبئة الكوارث

جدول احصائي دولي معلوماتي عن الكوارث الطبيعية المعاصرة في ربع قرن

الكوارث الطبيعية اعوام(60-1990)

الخسائر الاقتصادية (مليار دولار)

الضحايا (آلاف)

عدد الاحداث

الزلازل

65

439.5

6 زلزال/سنة

البراكين

غير مقدرة

28.7

غير مقدر

الاعاصير الاستوائية

34

350.3

غير مقدر

الفيضانات

50

6.6

غير مقدر

الجفاف

غير مقدرة

غير مقدرة

غير مقدر

جدول مقارن للكوارث الصدامية بالصراع العربي الاسرائيلي

نمطية الصراع

السنوات

التكاليف التقريبية(مليار دولار)

الضحايا(الف نسمة)

عدد المشردين(مليون نسمة)

القسم الاول: الخارجية

العراقية- الايرانية

80- 1988

600

300

1

الخليج الثانية

90-1991

120

20

1

القسم الثاني : الداخلية

60-1991

300

20

1

الانفال

87- 1988

250

1

الخسائر الاجمالية

1020

600

4

الصراع العربي- الاسرائيلي

48-1991

200

300

3

جدول معلوماتي عن الكوارث البشرية في ربع قرن

الكوارث البشرية اعوام60- 1990

الخسائر الاقتصادية مليار دولار

الضحايا

عدد الكوارث

حرائق الغابات

تدمير (1.7) مليون هكتار من تسرب النفط على اليابسة والبحار ويشمل التدمير العراقي عام 1991

غير مقدر

(50) الف في حوض المتوسط فقط

حوادث ناقلات النفط

تسرب (3) مليون طن

1000

حوادث آبار النفط البحرية

تسرب (475) الف طن

تدمير العراق آبار النفط الكويتية

تسرب (8) مليون طن

613

الحوادث النووية والترسانة النووية والكيمياوية

عدد التجارب النووية منذ عام 1945 حتى 1990

1818/ (489) في الجو (1329) تحت

عدد الرؤوس الحربية النووية عام 1990

(50)ألف راس تعادل (20) ألف

الاخطاء النووية الخطيرة حتى عام 1990

8

التسرب الكيماوي الصناعي

8

180

الانفال والاستخدام الحربي الكيمياوي

250

غير معروف

ولم تتضمن الجداول اعلاه كوارث الحروب العظمى والمحدودة في نفس الفترة ومخلفاتها من ملايين القنابل غير المتفجرة.ففي فيتنام تركت حوالي(2)مليون قنبلة دون ابطال مفعولها.وفي مصر ورغم المجهود الحربي لازالت آلاف الالغام متوزعة في خليج السويس وسيناء،بينما ابطلت بولندة وحدها منذ عام 1945 مفعول (14849000)لغم ارضي و(73563000)قنبلة وقذيفة!اما مخلفات الحروب الخليجية في مياه الخليج العربي وشط العرب وداخل الاراضي العراقية والايرانية والكويتية فحدث ولا حرج!

كل هذا الدمار والخراب كان منبعا لا ينضب لتوسع قطاعات اليسار الجديد وحتى نشوء الحركات الاجتماعية المعادية للتكنوقراطية وقاعدتها الاجتماعية:الحركات المعادية لنشر السلاح النووي والحركات المناضلة من أجل البيئة والمدافعة عن سلامة الطبيعة والتوازن البيئي والحركات الاجتماعية النسائية التقدمية..

اليسار الجديد حاله حال كل الحركات السياسية والاجتماعية تنسلخ منه فئات ويواجه احيانا جماعات اليسار الرث او حثالات اليسار التي تدعو لمشاريع التعاون الطبقي كالاصلاحية والانتهازية والتحريفية والاقتصادوية النقابية والبراغماتية النفعية الذرائعية وتيارات السفسطة والتبريرية ومنها الروزخونية اي السفسطة الدينية!فالرثة والحثالة ليست حكرا على طبقة وفئة وحركة دون غيرها بل تعبيرا عن تذبذب الشرائح الاجتماعية التي تبدو وكأنها شرائح فقدت هويتها الطبقية والسياسية!

عموما تشكل الشرائح الطبقية الرثة او الحثالات الطبقية قاعدة الرأسمالية الجديدة في العراق والتي تتعامل مع الانشطة الطفيلية وخاصة التجارة وتهريب المحروقات وتمارس قطاعات عريضة منها الفساد والافساد،وتنظر الى العراق باعتباره حقلا لاعمال المضاربة،تنشر فيه اقتصاد الصفقات والعمولات وتقيم مجتمع الرشاوي والارتزاق وتدمر منظومة القيم الاجتماعية.

اليسار الرث هو حثالات اليسار المهمشة قسرا والمنبوذة او المتساقطة في معمعانة التقدم الاجتماعي حامي الوطيس،وهو مهنة رابحة في ظل مغريات وتهديدات الفئات المتنفذة والطبقة السياسية الحاكمة!ويعكس اليسار الرث:

1. الولع بالخروج عن النسق العام لليسار والسقوط المذل في خدمة المنظومة الشمولية!

2. عجز اليسار الجديد على استيعاب هذه الفئات الاجتماعية وقاعدتها المتسعة دوما والتي يطلق عليها تعبير"الطبقة الوسطى"!

3. التأثير المتعاظم للوشائج دون الوطنية!

4. الانتقال من مواقع خدمة الشعب الى مستنقعات البورجوازية البيروقراطية والطفيلية!

وسط الفراغ والفوضى السياسية العارمة،والتمادي في الاستهتار واللاابالية والازمات السياسية المتتالية،وتردي الخدمات العامة ونمو التضخم الاقتصادي وانتشار البطالة والولاءات العصبوية،يتواصل مسلسل اليسار الرث المتعاون مع الطائفية السياسية الحاكمة ممن استغلوا مواقعهم الوظيفية كخبراء ومدراء وموظفين ومكانتهم الاجتماعية والسياسية كمتحدثين اخلاقيين الى وعن الشعب العراقي،وكأنهم خبراء متخصصين في سلوك وتصرفات هذا الشعب المغلوب على امره،ليحددوا له ما يصح وما لا يصح،ما يناسب وما لا يناسب،محاولين بث الشكوكية والريبة في صفوف اليسار الجديد ومهامه المدنية الديمقراطية وخلق اجواء من التوتر وعدم الاطمئنان في المجتمع،والاستهانة بالحركة الاجتماعية والتجاوز على استقلاليتها بشكل يتعارض مع الدستور باتجاه تسخيرها لخدمة السلطات الحاكمة الجديدة وتحويلها الى بوق في الفيلق الميكافيلي الاعلامي المهلل لها،وتجاهل ارادة اعضاء هذه المنظمات!

اليسار الرث آفة للمجتمع لأنه يكتنز الوصولية والتحدث دفاعا عن اكاذيب وحنقبازيات النظام والحكومة ولعب دور الشبيه بالمثقف من خريجي مدرسة سمعا وطاعة!يرددون كلمات الآخرين دون ان يكون لهم رأي او ملاحظة عليها،لا يحترمون الرأي الآخر ان كان يوافقهم ام يعارضهم،فرسان حوار وسفسطة فضفاضة من اجل فرض الرأي وليس حرية الرأي،يتبارون ظهورا حتى غدا الواحد منهم ما بين عشية وضحاها وجها اعلاميا بارزا!يتربعون موائد الخبرة والاستشارة ويبسطون آراءهم بالتلفيقات وخلفهم طابور طويل من المطبِلين والمصفقين فأضحوا ما بين غمضة عين وانتباهتها في عداد المفكرين والباحثين والمثقفين واصحاب النفوذ!يوزعون النصائح والبركات على المبتذلين،لا من جيوبهم الخاصة،بل من بيت مال الوطن وجيوب المواطنين المنكوبين.لا يستحون ولا يخجلون!وكيف لهم ان يخجلوا،وقد هيأت لهم السلطات وهيأ لهم اتباعهم عقد الندوات والقاء المحاضرات والمقابلات التلفازية والاذاعية وصناعة التتويج من اعالي المنصات؟!كما صنع لهم الفاشلون اصوات مسموعة يكشفون بهم سوءاتهم فيما يطرحون وما يقولون؟!وكيف لهم ان يقروا بفشلهم،والايام تلد لنا كل ساعة جيشا من هؤلاء حتى تضخمت ذواتهم فصدق البعض منهم صوته النشاز بعد ان طبل له المطبلون،وزمر له المزمرون فغدت ال(انا) تنمو وتنمو حتى اصبحت:انا ربكم الاعلى!!

اليسار الرث كالعملة المزيفة بين ارباب الصناعة والمعرفة،ثلة من المحسوبين على اليسار الا انهم من اصحاب الفكر المحدود والثقافة المحدودة الفارغة التي لا تمت للمنطق بصلة!يطلقون الوعود كأسيادهم ويفبركون الادعاءات ويخدعون الرأي العام بالكلام المعسول والتصريحات الجوفاء ويلجأون الى اساليب التزويق البياني والزخرفة اللفظية،من (الشطار) الذين يعرفون من اين يؤكل الكتف وخبراء فى التضليل والتزييف،يتزببون قبل ان يتحصرموا،ويسمونهم ايضا يسار وخبراء النقطة – اي يتنقلون بين العناوين او يعلمون نقطة من كل بحر!تراهم يهرعون وراء المغانم ولذة السلطة،تلوثوا بتلميع صورة الحكام،ويتبنون سياسة تأييد الراهن واشاعة ثقافة الخنوع والارضاء والاغضاء وشل روح المعارضة والاحتجاج والمطالبة بالحقوق،سياسة تركيع الارادات واشاعة الخوف واليأس وغسل الأدمغة والتجهيل،والغاء العقل النقدي والتنوع في الرأي،والتهميش والاقصاء ومحاولات اسكات الاصوات واستغلال عوز الملايين ومعاناتهم ولهاثهم وراء لقمة العيش لتيئيسهم،وبالتالي خلق الاستعداد لتنازلهم عن حقوقهم.

عند اليسار الرث القضية الاساسية تكمن في انجاز الاعمال المفيدة وما هو مربح للرأسمال،مناسبة او غير مناسبة،ترضى عنها الشرطة ام لا ترضى.وبدلا عن البحوث المجردة تظهر المماحكات المأجورة،وبدلا عن التحقيقات العلمية يظهر الضمير الشرير والغرض الاعمى للدفاع عن النظام القائم ودولة القانون.

يدافع اليسار الرث في العراق عن اسيادهم المؤمنين ان ما يعتقدون به حقا لهم يجب ان ينتزع بالقوة لأن رصيدهم المال العام والدولة النفطية الريعية والماكنة العسكرية الميليشياتوية!ويدافع اليسار الرث عن جولات التراخيص المهينة مع الشركات النفطية الاجنبية العملاقة والتي حولت الدولة الى مهزلة تسيطر نظريا على النفط بينما تبقى مقيدة بصورة صارمة بشروط في العقود،بعد ان منحت الاحتكارات الضخمة اليد الطولى في ادارة ما يزيد على 70% من الاحتياطي النفطي المثبت ولمدة عشرين سنة قابلة للتمديد!لأن عقود الخدمة النفطية ادلة دامغة على الاهداف غير المعلنة لنزع ملكية الشعب العراقي لثرواته النفطية والغازية على مراحل!وتعد سياسة بيع النفط العراقي المركزية منذ عشر سنوات وعدم حصول الشعب العراقي على اية منفعة او فائدة من عائداته سرقة فاضحة وعلنية.الحكومة الاتحادية تتصرف بالعائدات الهائلة لثروة النفط لا على نحو يحقق للشعب الأمن والحرية والكرامة والتنمية والازدهار!ولا أثر لها يُذكر في حياة العراقيين!

يدافع اليسار الرث عن سياسة حسين الشهرستاني"على جهل او فعل مقصود لتخريب اسس الوطن"في رفض التنظيم النقابي العمالي في القطاع النفطي واشاعة ثقافة احتقار العمل وعدم احترام دور العمال وكياناتهم وتنظيماتهم النقابية واشراكها الفعلي في رسم سياسة التطور الاقتصادي!كما يدافع عن تصريحات ووعود اسياده عن قرب انتهاء ازمات النفط والكهرباء،وانجازاتهم التي تستعصي على العقل البشري ذكرها!

لا يختلف اثنان ان العقلانية والعلمانية تقطع الطريق على العقل الايماني الذي يعيد انتاج الدوغما والفئوية والخطاب البراغماتي التبريري ويحول الدين الى مجرد وقود سياسي،فهل يستخدم فطاحل اليسار الرث عقولهم ولو مرة؟!الحكومة القادمة في بلادنا تنتظرها مهام جسام ترتقي الى مصاف المهام المصيرية التي تستلزم اولا استحضار الوعي السياسي والديمقراطي،والاقرار بواقع الاخفاقات الحكومية السابقة والردة الحضارية وانهيار الخدمات العامة والتضخم الاقتصادي والبطالة،والجهل باوليات القضية النفطية العراقية،كون النفط هو جوهر قضية التحرر الوطني والاجتمااقتصادي في العراق..

بغداد

6/6/2014

عن المركز الثقافي العراقي في السويد ودار نشر فيشون ميديا (Visionmedia ) السويدية صدر مؤخرا للكاتب والاعلامي مزهر بن مدلول كتاب "الدليل ـ تجربة ومعاناة"، وجاء الكتاب من 202 صفحة، من الورق الابيض، من القطع المتوسط وبغلاف من تصميم شاكر عبد جابر. ورغم الكتاب اغفل ذكر أسم المصور الذي التقط صورة الكاتب التي حملها الغلاف الاخير، فيسرني ان تكون الصورة بعدستي حين ألتقيت أبو هادي منتصف ايلول 2012 في كوبنهاغن .

الصفحات الاخيرة من الكتاب ضمت مجموعة من الشهادات لعدة كتاب ممن اطلعوا على المخطوط ، منهم كريم كطافة، نجم خطاوي، رشيد غويلب، ويشرفني أن يكون أسمي من بينهم ، وهذه شهادتي :

أعترف بأني منحاز لهذه النصوص، التي كتبها صديقي ابو هادي، سواء تلك التي تتكأ على حواف الحكاية، او تلك التي تسرق من الشعر سحره وموسيقاه.

لقد رافقت هذه النصوص وهي مازالت افكارا، من خلال لقاءاتنا المتواصلة عبر تكنولوجيا الاتصالات، فكانت تطوف في احاديثه حكاياتٌ ساحرة وتظهر كأنها حلقات في مسلسل يومي!، فصرخت به يوما :

ـ لماذا لا تكتب ذلك ؟

ـ وهل انا بكاتب ؟

ـ لست انت من يحدد ذلك ، اكتب هذه الافكار ودعها تطير مثل العصافير وسنرى!.

فماذا رأينا حين بدأت صفحات المواقع الاليكترونية وصفحات "طريق الشعب" تنشر نصوصا متوالية للصديق ابو هادي؟.

يعجبني في الانسان تواضعه، ويسحرني في الكاتب صدقه مع نفسه ونصه، وعند ابو هادي اجد كل هذا، ربما لكونه لايكتب بفذلكه ادبية ولامحضورات نقدية فكانت روحه المفعمة بالمرح والنكته تجبره وتدفعه لان يفتح اقواسا في النص ليزرع فيها تعليقاته بالمحكي والفصحى مثل بذرة ترتوي بضحكة او دمعه لتزهر رغما عنك زهرة فواحه بالانتماء للنص وكاتبه!.

لم أنس ان ابو هادي اسمه (مزهر!)

الامر ليس لعبا بالكلمات، فتلك المشاهد من الكوميديا السوداء عن رحلته عبر الصحراء، لا تستدر ضحكاتنا بقدر عواءنا ونحن نراه يروي لنا بشكل ساخر كيف حشروه لساعة ونصف داخل محرك سيارة لاجل تهريبه الى الكويت!.

انها نصوص حياتية مفعمة بالمدهش والمحزن والمتعب، كما انها نصوص مفعمة بالامل رغم كل الجراح، ف"الدليل" لم يكن الا فجر يوم اخر يحمل فصلا جديدا من حكاية لم يتعب راويها من البحث عن يوم اجمل وعن ليلة سعيدة حيث يكون الحلم ممكنا!.

انه مزهر .. مزهر رغم الجراح!

من المحال ان يستقر العراق بالصورة الزاهية التي نتمناها ونرسم خيالها في عقول محبتنا له في اعماق ذواتنا المهشمة الأضلاع.. في السياسة لاراحة ومنذ سقوط النظام نشطت وتشطرت كالاميبيا خلايا حزب البعث التي كانت هي آصلا بطلة المشاهد لتاخذ بُعدا هلاميا  غير مرئي طيلة هذه السنوات وتخادع الجميع بلبوسات القاعدة بالامس واليوم داعش بما انطلى عل أذهان نست حقبتهم واعطتها (دليت) من الذاكرة العراقية. فجرّ البعثيون مرقدي الامامين العسكريين وتراث سامراء الخالد ليأخذوا دفة الصراع نحو مآربهم في الفتنة الطائفية المقيتة الجديدة على التعايش السلمي الاجتماعي العراقي فهشمت النسيج الوطني وأفرزت ليس قناعات بل غرائب وعجائب دمرت القيم المجتمعية العراقية وكانت النتائج دما عراقيا طهورا سال ونسيناه... كان الأبرياء ضحيته والجهلة منفذيه...
اليوم تحركت داعش البعثية من جديد نحو سامراء التراث العالمي بغرابة ليست لمن عاش الحقبة بل كيف أستطاعت دون جهد إستخباري للجهة التي نشّد على أيادي أجهزتها الرقابية ،أن تمّر؟ وهي تريد قيادة الوطن  برسم شيطاني هندسي مموسق،لقتال مذهبي جديد
1. .من يملك هذه القدرة على التحشيد اللوجستي البشري ب25 سيارة  او اكثر محملّة بما لذ وطاب من المتشوقين للجنة الموهومة مع معداتهم المتنوعة، دون ان يلحظ تواجدهم وتجمعاتهم احدا ما في فنادقا مجانيا في الجلام او المعتصم والمناطق الحولية لسامراء؟
2.يصف أحد المواقع بداية المعركة...أن المسلحين تقلهم نحو 30 سيارة وشاحنة اتجهوا الى سامراء،وبالفعل بعد نحو ساعة بدات معركة خفيفة عند السيطرة الاولى التي كانت مكونة من سيارة واحدة ،وثلاثة عناصر شرطة فقط جرى استيلاء على عجلتهم بعدها جيئ بالبطل ” كرين حرامي ”( رافعة ضخمة) الذي فك لغز سامراء والعمليات العسكرية ليرفع الجدران الكونكريتية الحاجزية ثم يسهل دخول عجلات المسلحين الى ناحية المعتصم!!
3. ويصف اهالي من سامراء الموقف بالقول ” اذا كان دخول عجلات او الاستيلاء عليها ممكن فكيف يتم استخدام ” كرين حرامي ” الخاص برفع جدران كونكريية الى سامراء ثم خروجه منها ؟الغريب ان المسافة المقطوعة من لحظة التجمع خارج سامراء الى الوصول الى جدار المدينة حتى دخول مركز المدينة يتطلب من ساعة الى ثلاث ساعات وبالفعل استمر الموقف من التاسعة ليلا الى بداية صباح اليوم دون تدخل امني او طائرات الا بشكل متاخر.
4. موقع آخر وصف المعركة.. بالقول :بدأت عملية اقتحام سامراء عندما فجر مسلحو "داعش" مركزا للشرطة على بعد 25 كيلومترا جنوبي سامراء وقتلوا عددا من أفراد الشرطة قبل أن يواصلوا تقدمهم إلى المدينة على شاحنات صغيرة وهاجموا حواجز تفتيش في طريقهم. ثم سيطرو على مبنى البلدية ومبنى الجامعة بعد دخولهم المدينة من الشرق ومن الغرب ليرفعوا عليهما الراية السوداء لجماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام". واحتلوا أكبر مسجدين في سامراء وأعلنوا "تحرير" المدينة عبر مكبرات الصوت وحثوا الناس على الانضمام إلى جهادهم ضد الحكومة. و وصلوا إلى مسافة كيلومترين فقط من ضريح الإمامين العسكريين الذي أطلق تدميره في عام 2006 شرارة أسوأ موجة من العنف الطائفي العراقي.
5. نتسائل ونحن ننزف آلما...إن الذين سيطروا قبل طردهم على أحياء(الجبيرية الاولى والثانية والثالثة والضباط الاولى والثانية والقادسة والمثنى وصلاح الدين والافراز والجامعة والشهداء والعرموشية وحي الشرطة واجزاء من حي المعلمين والسكك.) كم عددهم!!! وقوتهم !!! الجواب هو السكوت على مضض..
6.المعركة أنتهت ولكنها من جانب الخطر لم تنته ابد فزوار سامراء في كل المناسبات ومن كل الدول الوافدة يتعرضون لهجمات منتظمة قتلية متواصلة في الطريق لسامراء لاتفرّق بين طفل وإمرأة وضيف وافد، على يد نفس هولاء الاشباح الناجين من ملاحقة الدولة... يجب تشكيل فوج خاص لحماية سامراء لايهمني تكوينه المذهبي قدر مهنيته بالحفاظ على الوحدة الوطنية المهددة جدا جدا في تلك المنطقة لان نية تفجير الامامين قائمة  ويملك البعثيون قدرات لوجستية للتنفيذ لجرّ البلد لفوضى لاتنتهي وقد تصبح دولية...والمناطق الحولية المعروفة خطرة وتحتاج تصفية بعمليات نوعية وكذلك مرقد السيد محمد بن علي الهادي  في بلد  معرّض لخطر التهديم وهو هدف سهل و سيقود البلد للفوضى يجب ليس الحذر فهو غير موجود يجب العلم يقينا بإن المجرمين يفكرون بالأمر وما علينا نحن فقراء القلم  والكلمة ....إلا التسطير.
7. الرحمة للشهداء والشكر لموقف أبناء سامراء الاصلاء الرافضين لهذه المواقف الإجرامية ونامل منهم الانخراط في فوج حماية المراقد المقدسة في ديارهم فهم احق من غيرهم بذلك وغيرتهم العربية المعروفة وقيمهم الاصيلة تنهض بمواقفهم الوطنية بعد ان جلب عليهم المجرمون عار التفجير لتراثهم.
الجمعة, 06 حزيران/يونيو 2014 18:56

أداء فريضة الحج في طهران.. هادي جلو مرعي

 

هكذا هو ديدن الأمريكيين حين يحكمهم الديمقراطيون عادة فهم أقرب الى الحلول السلمية للمشاكل دون رغبة في التوجه الى مواجهة مباشرة مع الخصوم ويكفيهم الجدال والمفاوضات عن الصدام الذي لايجدون له مبررا عادة، هذا كان حالهم من أيام كارتر وعملية السلام بين العرب والإسرائيليين، وتعاملهم مع قضية إحتجاز الرهائن في السفارة الأمريكية بطهران إبان إندلاع ثورة الإسلاميين في العام 1979 ، ولم يترددوا في حل معظم الأزمات عن طريق الحوار وتوكيل آخرين نيابة عنهم، فهم مع طهران في حال من النزاع البارد، ومع الروس والصينيين في أكثر من نقطة صراع حول العالم، وتعرضوا لإنتقادات عنيفة من خصومهم الجمهوريين الذين يرون في الغلظة والشدة فرصة أكبر لتحقيق مكاسب على الصعيد السياسي، لكن ليس من الحكمة نفي العنف عن الديمقراطيين فهم أيضا مارسوه، ولكن بطريقة أقل حدة، وكانوا في العادة يعتمدون أسلوب الضربات المحدودة كما فعلوا مع نظام صدام حسين في عهد الرئيس العاشق بل كلنتون، ثم مافعله أوباما حين سحب القوات من العراق، وشرع بسحب قوات كبيرة من أفغانستان، ومارس الحصارات مع بعض الدول المتمردة كإيران وسوريا وكوريا الشمالية، لكنه لم يعبر الحد الفاصل بين النهج الديمقراطي التقليدي ونزعة الجمهوريين الى التشدد والحروب والغزوات التي حولت أمريكا الى ثور هائج يضرب بقرنيه، لكنه لايأمن طعنات الرماح من هنا وهناك.

قد يكون عنوان ( موسم الحج الى طهران) ليس بالبدعة في عناوين الكتابة لكنه موضوع يتكرر من حين لآخر وكلما حصل نزاع في الشرق الأوس