يوجد 603 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

السومرية نيوز/ بغداد
كشف علماء الفلك أن كويكباً يعادل حجمه ثلاثة أضعاف حجم ملعب لكرة القدم على وشك أن يمر بالقرب من الأرض في 17 من شباط الجاري، ويسير الكويكب بسرعة 43 ألف كلم بالساعة نحو الأرض.

وذكر العلماء أنه لا داعي للذعر من هذه الصخرة، ودعوا العالم لمشاهدتها عبر الإنترنيت، وذلك بواسطة كاميرات موقع "slooh.com"، أو بتحميل التطبيق الخاص بالموقع على أجهزة الآيباد، وذلك بحسب موقع هوف بوست تيتش.

ويتابع الموقع الذي يثبت كاميراته في السماء فوق جزر الكناري بشكل روتيني، حركة الكواكب الخطيرة، والتي تسبب أضرارا خطيرة إذا ارتطمت بالأرض، ويهدف الموقع أيضاً إلى زيادة الوعي حول مخاطر الكويكبات وتجنيد أفراد من الجمهور للمساعدة في عمليات المسح للسماء، وذلك عبر التلسكوبات الروبوتية.

ويقول بول كوكس المدير التقني والباحث في شركة scholl "إن اكتشاف هذه الكويكبات وخطرها في بعض الأحيان يكون قبل أيام فقط من توجهها نحو الأرض، ونشرنا هذه الحملة لمشاركة الناس في عملية المراقبة عبر الروبوتات لمساعدتنا في مراقبة هذه الصخور الفضائية والتنبه لخطرها قبل وصولها إلى الأرض".

ويأتي مرور هذا الكويكب الجديد والمعروف باسم (NEA) 2000 EM26، بعد مرور عام على انفجار كويكب على بعد 30 مترا تقريباً فوق تشيليابينسك في روسيا، والذي أسفر عن إصابة أكثر من 1000 شخص.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية حامد المطلك، السبت، ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى الانبار ستكون بمثابة "باكورة أمل" لحلحلة الازمة الراهنة، فيما دعا الاخير الى تلبية المطالب المشروعة لاهالي المحافظة.

وقال المطلك في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "من الجيد قيام رئيس الوزراء بزيارة محافظة الانبار للاطلاع عن كثب على الاوضاع هناك"، مشيرا إلى أن "الزيارة ستكون باكورة امل لحلحة الازمة الراهنة وتخفيف حدة الاحتقان".

ودعا المطلك، رئيس الوزراء الى "تلبية المطالب المشروعة لابناء المحافظة وليس المطالب غير المشروعة، وعدم زج الجيش في قتال الاهالي"، لافتا إلى أن "القضاء على المجاميع المسلحة لاتتم إلا عبر تعزيز المصالحة الوطنية".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي زار اليوم السبت (15 شباط 2014)، الى محافظة الانبار برفقة عدد من المسؤولين، وقرر منح رتبة لواء ركن للعميد الركن نومان عبد نجم الزوبعي تقديرا لمواقفه الوطنية في محاربة التنظيمات "الإرهابية".

فيما أكد أن القوات الأمنية وعشائر الانبار حققا نصرا على القاعدة "وداعش والارهابيين"، في حين امر بتكريم عناصر القوات المسلحة في الرمادي.

شفق نيوز/ جدد رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان التزام بلاده باتفاق بلاده مع إقليم كوردستان بشأن الطاقة.

وجاء في بيان لرئاسة حكومة إقليم كوردستان السبت ورد لـ"شفق نيوز" إن رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني والوفد المرافق عقد، في انقرة، امس الجمعة، اجتماعا مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان.

وقال البيان إن اردوغان جدد التزام حكومته بالاتفاق المبرم بين الطرفين بعد الخلافات بين اربيل وبغداد بشأنه، معلنا دعم بلاده للحوارات بين حكومتي الاقليم والعراق الفدرالي للوصول الى حل مناسب يصب في مصلحة الجميع والتوصل لاتفاق مشترك بهذا الشأن.

واضاف الاجتماع عقد في جو من الود بحضور نائب رئيس حكومة الاقليم عماد احمد ورئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين ووزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم والمتحدث باسم الحكومة سفين ، فيما حضره من الجانب التركي وزير الطاقة تانر يلدز وعدد من المستشارين الاتراك.

وتابع ان الاجتماع تطرق الى العلاقات الثنائية والمساعي التي تبذل لتشكيل حكومة الاقليم و الاوضاع الامنية والسياسية والانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة بالاضافة الى الاوضاع في المنطقة بصورة عامة.

وافاد البيان ان وفد الاقليم عاد بعد انتهاء الاجتماع الى اربيل امس الجمعة.

يذكر ان بغداد تعارض الاتفاق الموقع بين اربيل وانقرة بشأن تصدير النفط من كوردستان الى تركيا مباشرة عبر الانبوب الجديد الذي شيدته اربيل وانتهت منه اواخر العام الماضي وصدرت عبره كمية تجريبية حسب بيانتها السابقة، وهددت بغداد بما اسمته معاقبة اربيل وانقرة اذا مضتا في تنفيذ هذا الاتفاق.

وتتهم اربيل بغداد باتخاذ خطوات عملية في اطار تنفيذ تهديدها من خلال تمرير الموازنة الاتحادية من دون موافقة الكورد للفقرات التي تتعلق بحصة الاقليم منها.

شفق نيوز/ عد التحالف الكوردستاني السبت الضجة الإعلامية حول إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب بـ"المبالغة" في وقت أمهل فيه حزب المجلس الإسلامي الأعلى نائبتين 48 ساعة للاستقالة بسبب تصويتهما بـ"نعم".

وكانت وسائل إعلام محلية قد نشرت مؤخرا ما قالت إنها أسماء المصوتين على فقرة رواتب المسؤولين فيما تحدث بعض النواب عن طرد أعضاء كيانات بسبب تصويتهم على المادة 37.

واستثنى قانون التقاعد كبار المسؤولين من شرط سنوات الخدمة المطلوبة لصرف الراتب التقاعدي للموظفين وهو ما يتيح لهم تقاضي رواتب التقاعد حتى وإن كانت خدمتهم أربع سنوات وهو عمر الدورة البرلمانية.

وقال عضو التحالف الكوردستاني محمود عثمان في حديث لـ"شفق نيوز" إن"مايجري حاليا مبالغة وضجة مفتعلة من اجل التعتيم عن التدهور الأمني في الانبار ومدن العراق".

ولفت إلى انه يعد "تعتيما" على "الفساد الحكومي الإداري والمالي والتدخل المستمر من قبل دول الجوار في الشأن العراقي قبيل الانتخابات النيابية من اجل التسقيط السياسي بين المرشحين للانتخابات" المقررة في شهر نيسان.

وأشار عثمان إلى أن "هناك طرقا قانونية عدة من اجل الوصول إلى مطالب العراقيين من اجل إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب كالخدمة الجهادية أو غيرها".

إلى ذلك أمهل المجلس الأعلى الإسلامي نائبتين مدة يومين للاستقالة قبل ان يتخذ قرار الفصل بسبب تأييدهما لقانون التقاعد.

وقال المجلس في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن الهيئة القيادية للمجلس الأعلى "أصدرت قرارا بفصل أي عضو من كتلة المواطن يثبت انه صوت لصالح فقرة الامتيازات في المادة 37".

وجاء في البيان أن المجلس أمر بإجراء تحقيق داخلي فوري لمعرفة حقيقة موقف كل نائب من أعضاء الكتلة وطلب من رئاسة مجلس النواب تزويده بقائمة بموقف نواب الكتلة من التصويت.

وقال إن المعلومات الأولية وجود نائبتين صوتتا بـ( نعم) لصالح فقرة الامتيازات من المادة 37 فيما أكد جميع أعضاء كتلة المواطن الآخرين إنهم صوتوا بـ( لا).

ولفت إلى انه على ضوء ذلك سيتم إمهال النائبتين المصوتتين بـ(نعم) للفقرة المرفوضة مدة 48 ساعة لتقديم استقالتهما من كتلة المواطن وبخلافه سيتم تفعيل قرار الفصل المتخذ بحق من ثبت تصويته".

وقال البيان أيضا "إن ظهر لاحقا أن احد نواب الكتلة قد صوت لصالح فقرة الامتيازات في المادة 37 فإننا سنتخذ الإجراء الذي أقرته الهيئة القيادية".

وأثارت امتيازات كبار المسؤولين في قانون التقاعد استياء واسعا لدى سكان البلاد ورجال الدين الذين دعوا إلى عدم انتخاب من يثبت تصويته لصالح الامتيازات.

وقبل أشهر خرجت احتجاجات واسعة في أرجاء العراق لإلغاء الرواتب التقاعدية للمسؤولين الكبار في مشهد عكس سخط المواطنين من أداء المسؤولين مع تفاقم أعمال العنف وتفشي الفساد وشح الخدمات الأساسية كما يقول مراقبون.

ك ج/ م ج

اندلعت مصادمات بين الشرطة التركية ومحتجين كورد شمال كوردستان، أثناء احتجاجات لإحياء الذكرى السنوية، لاعتقال "عبد الله أوجلان" رئيس حزب العمال الكوردستاني.

وبحسب وسائل الاعلام ألقى المحتجون عبوات حارقة، ورشقوا الشرطة بالحجارة، وردت الشرطة باستخدام مدافع المياه لتفريق الحشد.

يشار ان السلطات التركية ومن خلال خطة دولية إعتقلت زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان في 15 شباط من عام 1999، وحكمت عليه المحكمة التركية فيما بعد بالسجن المؤبد ويقضي حكمه حاليا في جزيرة إيمرالي التركية.
------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

طالما تشدق بعض المفكرين والمثقفين من القوميين العرب بنزول الاسلام في الجزيرة العربية على انه اصطفاء الهي للعرب لامتلاكهم خصائص معينة لا تمتلكه شعوب اخرى , وبدأت بعض الحركات القومية العربية في بدايات القرن الماضي بالتركيز في ادبياتهم على هذا الموضوع وإظهار الاسلام وكأنه ثورة حاول الرسول ( العربي ) عليه الصلاة والسلام من خلالها جمع العرب وتوحيدهم في مواجهة الامبراطوريتين الفارسية والرومانية مجردين الرسالة المحمدية من بعدها الروحي ليضعوها في فلك توجهاتهم القومية . وهكذا يمكن اعتبار الشعب العربي هو الشعب الوحيد الذي سخر دينا سماويا لخدمة طموحاته القومية في خطوة تعتبر سابقة فريدة من نوعها على مر التاريخ البشري في الوقت الذي لم تحاول ايا من الشعوب الاسلامية الاخرى تسخير مشاركتهم في صناعة التاريخ الاسلامي لأهدافهم القومية بسبب التداخل التاريخي الزماني والمكاني بين الحضارات المختلفة التي اجتمعت في بوتقة الاسلام بصورة يصعب فرزه وتوجيهها لخدمة طرف معين , بينما استطاع منظروا القومية العربية من استغلال نزول القران باللغة العربية وانطلاق الرسالة المحمدية من شبه الجزيرة العربية تعريب الحضارة الاسلامية بالكامل ساعد في ذلك السذاجة الايجابية للشعوب الاخرى بتفانيها في خدمة الاسلام وإبعاد العصبيات القومية من طريقها رغم ان الحس القومي العربي تبلور مبكرا منذ العصر الاموي ولغاية يومنا هذا .

ليست هناك مشكلة في ان يسمع الانسان صدى صوته فيما لو بقيت اثار ادلجة التاريخ الاسلامي عربيا محصورا ضمن الوسط العربي , لكن المشكله ان هناك اجيالا عربية تربت على هذا الطرح وتصورت ان كل العادات العربية والمزاج العربي وطريقة التفكير العربية هي من صميم الاسلام وهنا مكمن الخطر , فقد نشئوا على انه لا انفصام بين الاسلام والعروبة فهما صنوان لا ينفصلان وكما اعطى الاسلام للعرب ورفع من شانهم فإنهم يعتبروا انفسهم ذووا فضل على الاسلام والشعوب الاخرى , فظهرت اجيالا عربية تفرض رؤى وأفكار على الفكر الديني ليس للدين علاقة بها وليست من الدين في شيء بل هو مزاج وفكر عربي بحت اثر على الاسلام الى يومنا هذا ويزداد تأثيره يوما بعد يوم .

ان الاسباب التي دعت الى ظهور البعثة الاسلامية في شبه الجزيرة العربية حسب مفهومنا البشري وليس حسب المغزى الالهي ( الذي نجهل مقاصده) تتلخص بالأسباب التالية :-

1- لم تستطع الديانة المسيحية واليهودية من التوغل في شبه الجزيرة العربية والانتشار فيه لأسباب عديدة تتعلق بطبيعة الحياة السائدة وطريقة تفكير المجتمع القبلي هناك , فاقتصر الدين اليهودي على قبائل سكنت شبه الجزيرة العربية بعد ان تم طردها من الامبراطورية الرومانية و اقتصر الوجود المسيحي على حالات فردية , اما السواد الاعظم من هذه القبائل فقد بقيت تدين بالفكر الوثني وعبادة الاصنام التي هي حالة متأخرة جدا عما كان موجودا انذاك في العالم .

2- وجود الكعبة المشرفة التي كانت ( وحسب الروايات الدينية ) مركزا لتوحيد الله وعبادته فتحولت الى مركز لاستقطاب الوثنية ومحجا لعبدة الاصنام .

3- رغم السلبيات الموجودة حينها في المجتمعات خارج الجزيرة إلا انها كانت محكومة بقوانين الهية او دنيوية تختلف عما كان موجودا من نظام القبلية في الجزيرة العربية والتي يكون فيها انتشار اي فكر او دين غير خاضع لأي شكل من اشكال قوانين وتشريعات دولة.

4- افتقار المجتمع البدائي في الجزيرة الى افكار روحية او فلسفية ترتقي بالفكر العقائدي البشري هناك ساعد على سهولة تلقف الناس هناك لفكرة الاسلام والدخول فيه , فازدهار الفلسفة في اوروبا مثلا ووجود افكار روحية في بلاد فارس جعلا منهما بيئة غير ( خام ) لانتشار دين سماوي بالسرعة والديناميكية التي انتشر فيها في الجزيرة .

5- وجود شعب لا يملك قيمة حقيقية لمعنى الحياة وتتمحور حياته بين السيف ونتف من ابيات شعرية تختزل فيهما كل معاني الوجود لديه , لذلك فنزول دين يعد افراده بجنة عرضها السماوات والأرض فيها ما لا عين رأت ولا اذن سمعت سهلت عليه التضحية بحياته الدنيوية من اجل نيل حياة اخروية افضل , وهكذا استطاع الاسلام ان يستغل سلبيات المجتمع الصحراوي ويحولها الى مكسب ديني يخدم فكرة انتشار الدين الاسلامي فصنع مقاتلا مسلما يحارب بضراوة من اجل نيل احدى الحسنيين اما النصر وما فيها من غنائم وسبايا وأما الشهادة والجنة وما فيها من نعيم .

ان هذه هي الاسباب المتاحة لفهم المغزى الالهي في اختيار الجزيرة العربية لتكون مبعث الرسالة المحمدية اما الاسباب الالهية الاخرى فلا يتسنى لنا معرفتها باعتبارها شانا الهيا . ومع ذلك فان ما عاناه الاسلام من الشخصية العربية لا يقل ابدا عما هو مذكور في القران من معاناة موسى والدين اليهودي من ممارسسات بنو اسرائيل .

فعلى الرغم من ان الاسلام قد نزل ليتمم مكارم الاخلاق فقد بقي العرب في الجزيرة العربية غير مدركين لحقيقة الاوامر الالهية بسبب تشدد الفكر البدوي والعربي بشكل عام فحاول الاسلام التعامل مع هذا الفكر بشكل تدريجي تمثل في اقرار الكثير من الاوامر الالهية عليهم على مراحل وإبقاء القسم الاخر من الفضائل مكتفية بتهذيبها .ومع ذلك فبمجرد وفاة الرسول رجعت اغلب القبائل العربية وارتدت عن الاسلام بينما اسلمت الشعوب الغير اسلامية كلها بعد وفاة الرسول في وقت الفتوحات الاسلامية .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أسبوعان مرت على التصويت لصالح قانون التقاعد، الذي ظل حبيس أدراج الحكومة والبرلمان حتى رأى النور، بصورة ندعي أنها أنصفت الكثير من المتقاعدين، الموجودين منذ سنوات تحت خط الفقر!

ما زرع داخل هذا القانون المهم، من عبوات ناسفة أريد منها، بمخطط خبيث إسقاط هذا المشروع او استغلاله، بدأت العبوات بالانفجار بوجه من دافع وجاهد لإيجاده، قبيل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية، حتى لا يرحل لبرلمان قد يعجز عن إقراره لأربعة سنوات أخرى.

الكتلة الكردستانية أعلنت بجميع أعضاءها، أنها وافقت على القانون بكل فقراته، وقائمة متحدون لم يحضروا الجلسة لمقاطعتهم أعمال البرلمان، ليكون التحالف الوطني "الشيعي" في دائرة الاتهام والتقسيط، من جميع الجهات السياسية والإعلامية والشعبية، ويتحول قانون التقاعد بإيجابياته الكبيرة، الى عار بفقراته "37- 38" يحمل وزرها نواب التحالف الوطني وحدهم.

ما يجري على الساحة السياسية والإعلامية، منذ إقرار القانون حتى الآن، هو عملية تسقيط ممنهجة تتولاها جهات متعددة، أولها نواب التحالف الوطني يتسابقون، أمام شاشات التلفاز والوكالات الإخبارية، لإظهار قوائم مزورة ومتناقضة، لأسماء من صوت لصالح الفقرات الـ"37 – 38" مبرئاً كتلته من التصويت عليها، معتقداً ان ضرب الأخر يعود بالنفع والمكسب له،  شاغلي المواطن بأمور، كان الأجدر بهم ان لا يسمحوا بتمريرها، وان يقدموا الصالح العام على المصلحة الشخصية.

وسائل الإعلام المحايدة، وجدت مادة دسمة في صراع "لا يسمن ولا يغني من جوع" يحشون به نشراتهم الخبرية، فيما الوسائل الإعلامية صاحبة الأجندات، استغلت ما يجري لصالح تسقيط العملية السياسية برمتها! والعزف على أوتار الظلم والمظلومية، حيث نجحت في رفع وتيرة التحشيد، ضد كل التجربة الديمقراطية، والذي سيرتد على العراق في الانتخابات المقبلة، ليخلخل التوازن ويقلل نسبة المشاركة.

القليل من النواب التزموا برأي المرجعية، وإرادة الشعب وتوجيه قيادتهم، والأغلب الأعم منهم صوت لصالح الامتيازات، فكتل تمتلك عشرات النواب، ما زالت تصر على انها لم توافق على الفقرات، ليكون المواطن في حيرة من أمره، من أين جاء مجموع المصوتين ياعقلاء؟!

من أخطأ في التصويت لم يصحح ما أخطأ به! بل زاد الخطأ بخطيئة! وتحول معول هدم للبناء الديمقراطي، وتجربة يحاول الشعب ان يرتقي بها، في هذا الوقت الحرج، نحتاج ان تظهروا شجعاناً كما تزعمون، انقضوا وارفضوا الفقرات، وقولوا إننا صوتنا ونحن نادمون، سيغفر لكم شعبكم ويسامح، ولا تُصروا على كذبٍ لتُصدقوه وحدكم.

طغت تسميات الأرقام على نظام الحكم في فرنسا في التاريخ الحديث، من هذه التسميات الجمهورية الثالثة في فرنسا، والتي جاءت بعد أن خسر نابليون بونابرت على يد الألمان، وقد إستمرت هذه الجمهورية لفترة قاربت على السبعين عاما، وكانت السمة المميزة لهذه الحقبة هي الإضطرابات السياسية، لدرجة أنه بمراجعة بسيطة نلاحظ كثرة الرؤساء في هذه الفترة ( 11 رئيس حكومة).
في بعض الأحيان قد يكون بقاء شخصا ما على سدة الحكم، فيه من المنفعة الشيء الكثير، خاصة إذا ما أمعنا النظر في سياساته والإنجازات التي قام طيلة فترة حكمه.
في العراق وبعد التغيير الذي حصل في نيسان 2003 وسقوط نظام صدام، الذي جر الويلات على هذا البلد، وبسبب طبيعة التكوين الديموغرافي أن يكون الحكم في يد أكبر من مكون فيه، لهذا فقد إستلم الشيعة الحكم بعد أن إتفقت جميع الأطراف على أن يكون الجميع مشاركا في القرار السياسي في البلد، الذي حصل وبعد مرور ما يقرب من الثماني سنوات أننا لا نلاحظ وجود مشاركة في القرار السياسي؛ بل هي مجرد واجهة يتم تعليق أخطاء الحكومة عليها إذا فشلت، في الوقت الذي تتباهى بأنها الوحيدة التي نجحت إذا ما حققت النجاح ( لا أدري أي نجاح يمكن أن يحسب للحكومة).
بعد فترتين رئاسيتين لدولة الرئيس نوري المالكي، لا يكاد المتتبع المنصف أن يتجاوز إنجازاته الرائعة في تحقيق الأمن والإستقرار لهذا البلد، الذي تعصف به الأزمات من قبل شركاءه قبل اعداءه، فالجميع يتربص بدولته في محاولة للإنتقاص من أهمية ما يقوم به من أعمال؛ للإرتقاء بالمستوى المعاشي للمواطن من خلال توفير الخدمات التوظيف.
بالرغم من قلة الواردات المتحصلة من تصدير النفط، بالإضافة الى كثرة المطالبات من المحافظات المنتجة للنفط، والتي تطالب بما هو ليس بحق؛ من قبيل صرف مبلغ الخمسة الدولارات، التي لا يعرفون أن يصرفوا خمس هذا المبلغ فكيف يصرفون المبلغ كله، فإن دولة الرئيس ماضٍ في خطته للإرتقاء بالمستوى المعاشي لأبناء بلده الذين خرجوا بالملايين لإعادة إنتخابه في الدورة الثانية؛ وبالتأكيد فإن هذا العدد سيتضاعف في الدورة الثالثة.
إن إعادة إنتخاب دولة الرئيس للمرة الثالثة، سيعني بالتأكيد أن سياسة دولته ناجحة، لكن هذا النجاح يحتاج الى أشخاص يديموا زخمه، ووفقا للآية القرآنية التي تقول بأن (( الأقربون أولى بالمعروف)) البقرة 215 فإننا نرى أن على رئيس الوزراء أن يقوم بتكليف نجله الأكبر بإدارة المؤسسات التي لها مساس بالأمن القومي (جهاز المخابرات مثلا) تأسيا بما كان يقوم به من سبقه من الرؤساء العرب والأجانب.
وفقكم الباري دولة الرئيس لما يحب ويرضى، والحمد لله ناصر المؤمنين

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 21:56

سردار احمه .. صباحُكِ سكر‎

ذاتَ صباح
وأنتِ زوجتي
سأستقبلُ الصباح قبلكِ
واُحضرُ لكِ فنجانَ قهوة
وكأسَ ماءٍ وطوقاً من الياسمين

وعلى السرير
سأستلقي مُجدداً بِقُربكِ
وأزيلُ عنكِ النوم
بقُبلةٍ اغرزها على جبينَكِ
وعندما تستيقظين
سأقول لكِ صباحُكِ سكر
صباحكِ أحلى من كل السكر
صباحكِ فرحة الطفلِ بسكر العيد

وأهديكِ الياسمين ..
ناطقاً أحبُكِ..اعشقكِ
ياسيدة الصباح ويا أميرة الليل
ومن خلف النافذةِ
العصافير منا تتعلم كيف يكون الصباح
ونسيم الهواءِ يسدلُ الستار
لتسرق الشمسَ من وجنتيكِ الشروق

بحجم الكونِ أنا لكِ ممتنٌ يا حبيبتي
بحجم الشيء واللاشيء
أشكركِ ..
على وجودَكِ في صباحاتي
وليبقى دائماً صباحُك سكر .


شرعية القانون بالقيم ، وشرعية الأنظمة بالقانون ، ولا قيمة لقانون لا يأخذ القيم بعين الاعتبار ، كما لا اعتبار لنظام لا يلتزم بالقانون , معاناة الفقراء , وموت الجياع ، مسؤولية  البرلماني ،لا يكفي أن تحب الفقراء والمساكين لتكون من الكرام بل لابدَ أن تعمل لإنصافهم ، وتحمل رايتهم ، وترفع البؤس عنهم ، وان تموت من اجلهم إذا اقتضى الأمر ، فالحقيقة أن تظهر الكرامة في أفعال الكريم ، وليس في أقواله ، و إلا فان الجميع من حيث الادعاء في قمة الكرامة !
ما أن اُقر قانون التقاعد الـ ( الغير موحد ) حتى سارع نواب دولة القانون باحتلال الفضائيات وامتلأت سبتايتلات فضائيتهم بالكذب والافتراء ، وليكيلوا الاتهامات للكتل السياسية الأخرى ، ليداروا سؤتهم ، يمنون أنفسهم أن يصدقهم الشعب العراقي !، ولا يصدق غيرهم  ، فوصل التقاذف والاتهام مابين دولة القانون والتيار الصدري إلى حد إن حيدر ألعبادي ينقل عن أمير الكناني إن مقتدى الصدر وافق على إدراج هذه المادة في القانون والتصويت عليها !.
إما التيار الصدري وعلى رأسهم بهاء الاعرجي فاخذ هو الأخر باحتلال القنوات الفضائية الشرقية والبغدادية ، لذكر نواب دولة القانون بالأسماء متهماً دولة القانون بالالتفاف على حقوق الشعب العراقي .
الحقيقة كل كلامهم ( طبخ حصو) ، غراب يكول لغراب وجهك اسود ، المواطن يريد معرفة من الذي لم يصوت على مادة الامتيازات ، لكي ينتخبه في الانتخابات القادمة ، وهؤلاء عددهم لا يتجاوز الثلاثين ، ويجب على رؤساء الكتل السياسية ، ان يمتلكوا الشجاعة ويكونوا صادقين ، وان يخبروا الشعب العراقي ، بأسماء النواب التابعيين لكتلهم ، الذين لم يصوتوا على مادة الامتيازات ، ليتسنى للمواطن معرفة الصالح من الطالح منهم ، كما فعل عمار الحكيم حينما قرر فصل اي نائب من كتلة المواطن ، قد صوت على مادة الامتيازات ، ودعا رئاسة مجلس النواب، كشف اسماء من لم يصوتوا عليها، ليعرف الشعب العراقي من جاء لنفسه وحزبه ، ومن جاء ليخدم العراق وشعبه ، لماذا لم يخرجوا رؤساء الكتل السياسية ، ليبينوا الحقيقة كما فعل عمار الحكيم ، لماذا لم يظهر مقتدى الصدر ليدافع عن نفسه من ادعاء حيدر ألعبادي ، أو على الأقل يبعث ببيان ، هل كان كلام ألعبادي صحيح أم لا ؟! أما النجيفي فلعب لعبة ذكية لتسقيط المنافس والخصم من التحالف الوطني ، برفضه عدم الكشف عن أسماء من لم يصوتوا على مادة الامتيازات ليترك الشارع الشيعي يتوصل إلى نتيجة ، وهي إن جميع كتله صوتوا على المادة ، ولم يحترموا الشارع العراقي الذي خرج بالتظاهرات ، ولم يحترموا المرجعية الدينية ، ولم يعترفوا بقرار المحكمة الاتحادية ، فجعل الأمر كالمثل الدارج (شليلة وضايع رأسها )!!!.
والشعب العراقي يقول سهلة ما دام موجود شيء  اسمه انتخابات فلا أبو كثير يملك و لا أبو قليل يهلك .

لقاءات سينم محمد في أوسلو

قامت سينم محمد الرئيسة المشتركة لمجلس الشعب في غربي كردستان وعضو الهيئة الكردية العليا بزيارة إلى مملكة النروج وأجرت عدة لقاءات مع بعض المسؤولين وممثلي حزب العمال النروجي. التقت سينم محمد في اليوم الأول من جولتها بالسيدة ماري اباي واست مسؤولة العلاقات الخارجية في حزب العمال النروجي وذلك في المقر الرئيسي للحزب في أوسلو. هذا وقد قدمت سينم محمد شرحا مستفيضا عن الأوضاع التي آلت إليها سوريا وكذلك عن أوضاع غربي كردستان والتركيز على ظروف الإعلان عن المقاطعات الثلاث، عفرين وكوباني وجزيرة وبناء الإدارة الذاتية الديمقراطية في غربي كردستان من خلال اشتراك كافة أبناء المنطقة من كرد وعرب وسريان في هذه الإدارة. هذا وقد قدمت السيدة سينم محمد ملفا يتضمن ميثاق العقد الاجتماعي للسيدة ماري التي أبدت بدورها قبولا وارتياحا من المشروع. كما أبدت تضامنها مع ثورة الشعب الكردي في غربي كردستان ووصفت نظام المقاطعات بأنها تجربة فريدة من نوعها في المنطقة. اما اللقاء الثاني فكان مع بوهلر يان المسؤول في حزب العمال وعضو البرلمان النروجي وذلك في مبنى البرلمان. تحدثت سينم محمد عن ثورة غربي كردستان وقدمت تفاصيل عن هجمات المجموعات الارهابية المدعومة من تركيا على شعبنا الكردي. كما نقلت له صورة عن الوضع الأمني والاقتصادي، والمستوى الذي وصل إليه الكرد في بناء مؤسسات الإدارة المستقلة في المقاطعات الكردية الثلاث. أما اللقاء الثالث كان في الجمعية الثقافية الكردستانية مع أبناء الجالية الكردية في أوسلو، وقد حضر اللقاء عشرات الكردستانيين من كافة أجزاء كردستان. سردت السيدة سينم عرضا مفصلا عن مراحل ثورة روجافا وتحدثت عن أهمية المقاومة البطولية التي أبدتها وحدات حماية الشعب ي ب ك في وجه الهجمات الإرهابية المرتزقة. كما ركزت على أهمية بناء نظام المقاطعات في روجافا في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ سوريا وغربي كردستان. هذا وقد عبرت السيدة سينم عن شكرها وامتنانها لأبناء وبنات الشعب الكردستاني في المهجر لقيامهما بواجبهم في دعم ثورة غربي كردستان. كما عرجت سينم محمد في حديثها للجالية الكردية على المؤامرة الدولية التي استهدفت الشعب الكردستاني في شخص القائد والمفكر الكردي عبدالله أوجآلان، حيث استنكرت عملية القرصنة التي تعرض لها القائد أوجآلان، وأكدت بأن رد الشعب الكردي على هذه المؤامرة هو تصعيد النضال بكافة أشكاله وفي كافة الساحات. وفي نهاية هذا اللقاء قامت سينم بالإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات التي طرحت من قبل الحضور حول الوضع السياسي والاقتصادي في غربي كردستان وسوريا بشكل عام. أنهت سينم محمد فعاليات اليوم الأول من جولتها باللقاء مع بعض الصحفيين من الكرد في اوسلو.
حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د منظمة النروج
لجنة الإعلام ١٤/٠٢/٢٠١٤

يحكى أن ملكا أمر بطرد مشعوذ من المملكة، ولكي ينتقم المشعوذ من الملك قبل رحيله، رمى بسم يصيب الناس بالجنون قي بئر المملكة ،وبدأ الناس يتصرفون بغرابة يوما بعد يوما، ولم يكن الملك قريبا من الرعية فلم يشعر بالأمر إلا عند استفحاله، وعند التحري عرف أن السبب ماء البئر المسموم، وعندها لم يبق غيره ووزيره غير مجنون، فجمع الناس واخبرهم وطلب منهم عدم الشرب من ماء البئر، عجب الناس وقالوا: أن الملك جن يريد أن يميتنا من العطش يجب أن نهجم على القصر ونعزله مع وزيره، وصل الخبر إلى الوزير فنقله إلى الملك، خاف الملك وقال لوزيره قل لي ما العمل قال: لا يوجد حل للحفاظ على الملك سوى أن نشرب من البئر، وفعلا شربوا من ماء البئر واجتمعوا بالناس فلما رآهم الناس مجانين مثلهم ابتسموا وقالوا الآن استقام الملك.

في بلادي البعض لا يرى الشمس ولا يعترف بوجودها حتى أن أحرقه لهيبها، الفاسد لدينا معزز ولو كان عليه ألف دليل والشريف متهم بلا دليل، البريء يمشي بحذر والمجرم يمشي بفخر ،فالبريء يخشى أن يفجر أو حتى يدهس بموكب مسؤول، بينما المجرم لديه جيش من العسكر.

في بلادي اللص يمشي يتبختر فأموالنا لا تسرق بل تتبخر، ولدينا تباع دماء الشهداء ويعفى عن الإرهاب، ترفض مبادرة الأصدقاء ويقبل بذل اتفاقية الأعداء.

في بلادي الدين تجارة والكفر شطارة، شيعي يمثل الشيعة بلا تقليد ولا مرجع، والسنة أن تكفر وتقتل، مختار عصرنا باع القضية، وأعطى الأمان لابن زياد مقابل الأمارة.

بلادي خيراتها كثيرة وشعوبها فقيرة، الحاكم في بلدي فوق البشر وفوق الأنبياء والرسل، قوله حق وان كفر،اعتذر سادتي فلن اشرب من بئر جنونكم فأنا والحمد لله لست بمجنون ولا ملك.


الخوف هو شعور ولدَ مع الإنسان منذ نشأته , والاهتمام بالظواهر الطبيعة الاستثنائية كالرعود والفيضانات والزلازل والأعاصير والإمراض والموت الحتمي , هذه الخوارق التي تفوق قوة الإنسان البدنية والعقلية جعلته فريسة لإرهاصات وهواجس واهمة , وعدم شعوره بالأمان قاده إلى ابتداع كيان ممثل لكل ما يعتبره قوة تفوق إرادته باعتبارها ظواهر تنم عن عداء يهدد بقاءه , رغم أن الإنسان لديه قوة خفية تفوق قوة الأعاصير بشكل أو بآخر من حيث الفتك والتدمير .
خوف الإنسان البدائي من البهائم المفترسة دفعه غريزيا لاختراع السلاح كالرماح والخناجر إما لردع الأقوى منه , وإما لافتراس الأقل منه قوة لضمان قوْتهِ أولا وبقائه بأمن وسلام ثانيا , وهذه غريزة طبيعية لجميع المخلوقات من ضمنها الإنسان , ولم يزل يأخذ بها إنسانيا وحيوانيا وتسمى غريزة الافتراس من أجل البقاء , وكذلك تطبّق هذه الصيغة الغريزية الفطرية بين بني البشر أنفسهم ليكون البقاء للأدهى والأذكى والأقوى .
بذلك بدء الإنسان بالاستغناء عن مبدأ الخير السماوي " الخالق ـ والشّر الأرضوي نتاج النفس البشرية الفيزيولوجيّه " , وابتدع طرف ثالث وأناط به ما ينتج من أفعال مسؤولة عنها الغريزة الأنسوبهيمية لتكون في النهاية قوة تسمى " إبليس " , وذلك منذ نشوء الشرائع " الأرضوسماوية النبوية " . غدت هذه المفاهيم مسيطرة بشكل كلّي على أغلبية البشر في مرحلة ثانية لإنسان " متنبّئ " لنقول عنه الإنسان المرحلي , فأصبحت القوة العقلية الخيرة لديه المسيطرة بشكل دائمي باتحاد مع النفس البشرية المشتركة بالنظير البهيمي , وبسبب ذلك ولتبرير شرور النفس وكلت ذنوب الإنسان " ميثيولوجيّاَ " إلى آله نقيض خارج عن طاعة الخالق المُطْلق , أو لملاك ساقط من السماء ( عزا زيل ) لسبب غير مقنع وإلا فكيف يكون الخالق خالقا مُطْلقا ذو سلطة مُطْلقة ويصعب عليه القضاء على آله متمرد على حكمه أو ملاك مسيء لخلقه .؟
الإنسان يحكمه "العقل ـ الموهبة " والضمير الغيبي نظير آله الخير الغير منظورين , وكذلك تحكمه النفس الجسدية الغريزية بخلاف المخلوقات الأخرى التي تهيمن علي مفاصل حياتها رغبات جسدية طبيعية بشكل كلّي .
ميثيولوجيا الديانة الايزيدية أو اللاهوت الايزيدي الذي يعود إلى ما قبل الديانة الزردشتية والديانات الابراهيمية ( اليهودية ـ المسيحية ـ الإسلامية ) , يؤكد أي اللاهوت الأيزيدي مسؤولية الإنسان عن مصدر الشر فيما لو حدث , ولا يأتي بذكر الثنائية المتضادة مثلما تعتقد الديانات  الإبراهيمية والزردشتية .
نذكر ما جاء في النص الديني الأيزيدي الذي يجعل الـ (العقل + الضمير = نظير الخالق) والمسؤول عن مصدر الشر المتمثل بـ ( النفس + الجسد الغريزي = نظير إبليس الأسطوري ) .
الحياء ركن من أركان العقل  > مبدأ
كل من سيطر وضبط نفسه بقوة
يكون الجوهر في جسده فاعلاَ .
*****
إن رأيت فتاة حسناء ذات جمال
وإن اشتهت نفسك وصار لك رغبة فيها
إنك قد أذنبت وخسرت بعدالة الله .
*****
إن رأيت فتاة جميلة
أخطبها لنفسك بالحلال
لا ذنب عليك عند ذلك
****
إن ناموس الآخرين ليس حلال عليك
وأنك حولت هذه الدنيا عليهم إلى جحيم
هل أنك نسيت الموت ؟
****
الطمع أحد صفات النفس
عندما أصبحت محبا لأموال الدنيا
لم تحسب حسابا للآخرة .
****
قال العقل للنفس ألم تخجل
هناك النار يوم الحساب سوف نحترق فيه
ويوجد الجحيم سوف نقع فيه .
*****
إذا أصبح العقل والضمير متحدين
حينها تدمرت النفس وماتت
يوجد جنة فيها رياض وأزهار . *
ـــــــــــــــــــ
تتضح لنا من خلال هذا النص صفات العقل .
التعلم ـ العبادة ـ فعل الخير ـ العمل ـ الوفاء ـ المحبة ـ التواضع ـ التسامح .
أما صفات النفس الفيزيولوجيّه "عندما تضعف إرادة العقل المتمثل بالضمير الغيبي"
ينتج عنها التالي :
الزنا ـ الكذب ـ السرقة ـ النفاق ـ الشواذ ـ الطمع ـ تعاطي المحرمات .
الديانات الإبراهيمية والزردشتية ترفض قبول فكرة ( ألا وجود لآله الشر أو ملاك ساقط من السماء , وأن الخالق هو مصدر الشر الوحيد ) , بمعنى أن الله خلق الشر في جسد الإنسان مثلما أوجد الإنسان فكرة الشر السماوي الساقط أو الهابط  " إبليس  " أي أن الله خلق الشر بشكل أو بآخر إذا كان  إبليس أم النفس الجسدية البشرية الغير روحية مادام هو كلّي القدرة والمتسلط الأوحد . ورغم أن الديانات المذكورة تقر بنبذ وتحريم مساوئ النفس البشرية إلا أنها وضعت المسؤولية على عاتق إما آله كالديانة الزردشتية ( أهريمان ) خصم ومتساوي القوة والسلطة وهو من الواضح أنه على خلاف وحرب أبدية مع آله الخير ( أهوره مزدا ) , وإما إناطة " المساوئ " كما جاء في " الإبراهيمية " بملاك أسطوري كل ذنبه أنه لم يسجد لآدم الذي هو أقل منه مرتبة وقدر وجلال وعظمة بحسب ما أعطى الخالق للملائكة من سلطة  .

*النص الديني من مكتبة / وترجمة العالم الديني عرب خدر شنكالي .

الإيزيدية هي إمتداد لأحد وأقدم الديانات الشمسانية الأزلية في العالم، وحسب مفهومها الميثولوجي والديني وتفسيرها للحياة خصوصاً في التراث والفلسفة وتکوين الخليقة وإيديولوجيتها ، وهي تحتفل في أيام معينة من السنة حسب تقويمها الشرقي " الشمسي " وتمارس جميع طقوسها وعاداتها الدينية وهذه تختلف عن غيرها من شرائح المجتمعات الأخری، ومنها تعود جذورها إلی الحضارات القديمة کالأکادية و السومرية والبابلية والميدية والأخمينية، ولکن مع الأسف خلال مسيرتها الطويلة وظهور الأديان السماوية فُقد أغلب هذا التراث والعادات الأجتماعية الکردية القديمة، ومازال المعتقد الإيزيدي محافظ علی نفسه في التواصل والأحتفاظ بهذە الخصوصيات إلی يومنا هذا. وحتی لانبتعد عن عنوان الموضوع هو " خدروالياس " في ميثولوجيا الکرد الإيزيدي، حيث يقام طقوسها في أول يوم الخميس من شهر شباط حسب التقويم الشرقي ويسبقە ثلاثة أيام للصيام . ونظرا للجذور التاريخية العميقة لهذە الشخصية الأسطورية خدروالياس ومن الصعب تحديد الفترة الزمنية لظهورها، إلا أن هذه القصة فلسفية متشابهة في معظم الأديان، حيث يتم ذکرهما بمعاني متشابهة ومتقاربة .

ذُکر خدرو الياس عند العديد من الشعوب السامية القديـــمة، وسمی بالنبي العبري " إيليا أو إيلياهو" ، النبي الإسرائيلي الذي دافع عن اللە ضد عبادة أله البعل والألهة الأخری التي كانت معبودة آنذاك زمن حکم الملك أحاب، ولهما مکانة بارزة في الروايات والقصص اليهودية ولهم في ذلك العدد من الروايات في الأدب الرابيني، وهو الآتي من شرق الأردن بإتجاە إسرائيل، وحسب إعتقادهم بُعيد نهاية حياتە علی الأرض وإنتقالە إلی السماء بأن اللە سوف يرسلە ثانية إلی الکون . أما في الديانة المسيحية فيطلق عليە أسم " مار جرجيس" وتقع أثارە بالقرب من مدينة ماردين التاريخية في کوردستان الشمالي تسمی " ديرالزعفران " الشهيرة وهي بدورها قلعة تعود إلی مرکز خدروالياس وأهم مراکز عبادة الإيزيديين هناك، وهو الآن معروف عندهم بأسم " المار جرجيس" عليە السلام ، ويصادف هذا العيد مع صوم " باعوثة ننوا " المسيحية، حيث يمتنع المسيحي عن أکل اللحوم والدهون ويكتفي بالأکلات النباتية، أما بالنسبة للروايات الإسلامية، فهي تعتبر شخصية النبي خدرو الياس من أحد أولياء اللە الصالحين، وتذکر بعض المصادر القديـــمة إن خدر والياس تشير إلی إلهين يماثل الإلە "مردوخ" البابلي .

نستطيع القول بأن خدر والياس هما من الشخصيات الأسطورية في تاريخ المجتمع البشري، ففي بداية المعتقدات القديمة كان خدرالياس يمثل إلە المطرو الزراعة، وعند العرب القدماء بالخضر الحي ، والکرد المسلمون يطلقون عليە " خدري زەندي " خدر الحي، والهنود المسلمين يطلقون عليە " خواجە خضر " ، والعلويين أو القزلباشيين يطلقون عليە خدر أو خزر أو پير خدر، ومذهب الدروز يطلقون عليه النبي خدر .

أما الديانة الإيزيدية تهتم أکثر بهاتين الشخصيتين الاسطوريتين وتنظر إليهما أکثر تقديسا، ويستعد الإنسان الإيزيدي لهذا الصوم إستعدادا روحيا ونفسيا . وذُکر في فلسفة الديانة الإيزيدية أسطورة "خدرالياس" عندما کلفە الأسکندر الکبير بأحضار ماء الحياة " ئاڤا هێوانێ " فأتی بالماء ولکن النوم ‌غلبە في الطريق وأتی طير ونقر جربة الماء حتی تقطر کلە ولم يصل منە شئ إلی الأسکندر فمات ، ويٶکد المٶرخون صراع الأسکندر مع المرض وکيف حاولوا المستحيل من أجل أنقاذە ولم يفلحوا لأن الموت حتمي وحق علی کل کائن حي، وفعلا فقد مات الأسکندر بمرض الملاريا في بابل وهذە حقيقة معروفة في التاريخ، وتعتبر الإيزيدية "خدرالياس" هما أسمين في الأصل نبي خدر و نبي الياس، وصومهما وعيدهما من أحد الفرائض الدينية، حيث يصوم الإيزيدي ثلاثة أيام ، اليوم الأول للألياس و الثاني للخدر والثالث للمراد "مراز" والرابع عيد نبي الياس والخامس عيد النبي خدر .

إن معتنقي الديانة الإيزيدية ينظرون إلى هذا العيد ويعتبرونه بأنه " عيد الحب " هذا من جهة، ومن الجهة الثانية هو قريب من عيد الحب العالمي " فالانتاين " يوم تحقيق الأماني وخاصة عند الشباب، فحسب الإعتقاد الديانة الإيزيدية إن الشخص سواء کان فتی أم فتاة إن شاهد في منامە ليلة العيد قد شرب ماء في بيت ما فهذا دليل بأن نصيبە في الزواج سيکون من ذلك المنزل أو قريب منه، أن أکثرية الشباب و الشابات يعطشون أنفسهم في تلك الليلة لتٶکد شربهم الماء في هذە الليلة ويحلمون بنصيبهم وقسمتهم في تلك الليلة المقدسة. ونظراً لقدسية هذا النبي لدی الإيزيديين فهم يصومون ثلاثة أيام متتالية وأعتبار يوم الأثنين اليوم الأول والخميس "عيد" وعند إيزيدية أرمينيا وجورجيا يعتبرون يوم الجمعة "عيد" ، ويتوجب بالضرورة علی کل إيزيدي يحمل أسم خدر أو الياس أن يصوم . وفي ليلة العيد تهيئ ربات البيوت الملابس الزاهية لأبنائها وتقلي کمية من البقوليات وعلی شرط أن يتکون من سبعة مواد من البقوليات " دلالة علی سبعة ملائکة " مثل القمح و الشعير و الباقلاء والحمص و الذرة وحبة الشـمس والبطيخ وسمي ب " قە لاتك " وطحنها بعد القلي سمي ب " پيخون " ثم يوضع في صحن علی مکان مرتفع و معزول أي في غرفة هادئة حتی الصباح وحسب إعتقادهم بأن خدرالياس سيزور المنزل ويترك بصماتە علی هذا الطحين، فيزداد فرحة أفراد العائلة أکثر فرحة و بهجة وبحضور هذە الشخصية لها أي بمعنی في تلك السنة يتحقق کل أمانيهم وأمالهم، ويزداد الخير والبرکة في ملکهم وحالهم . وفي صباح العيد يقوم کل بيت بتوزيع أقراص الخبز سمي ب " صە وك " علی الأقرباء والجيران و الفقراء من أجل موتاهم ، وکذلك تقوم ربة المنزل بعمل الطحين المقلي بالدبس أو العسل ويجبل الخليط علی شکل کرات صغيرة تدعی ب " سە رکين پيخوني " وهذە دلالة علی حلاوة خدر والياس ، وتزور ربات البيوت القبور ومعها الخبز والحلويات بتوزيعها خيرا لموتاهم علی المساکين و الأيتام ، فيجب أن لاننسی هناك أکلة خاصة في صبيحة العيد يدعی ب " جە رخوس " وهي عبارة عن برغل مقلي وحنطة مجروشة ويتم طبخهما کوجبة غذاء العيد، ومن مراسيم العيد أيضا، الناس يقومون بزيارة المزارات و الأماکن المقدسة بشکل مجاميع يهيئون ويتبادلون تهاني وتبريکات العيد من قلوب صافية و يستمر لحين وقت الغذاء وفي أکثرية الأماکن يتناول الجميع الغذاء الجماعي الذي تبرعت بە عوائل القرية ، ويجب علی كل فرد إيزيدي في هذا العيد أن يقص بعضا من شعر الرأس، وحتی النساء يقصن قليلا من شعرهن وتسمی ب " زبکاندن " ويعتبرذلك تزکية دينية ، کما لايجوز الخياطة في هذا اليوم وإستعمال الخيط و الإبرة . كما أن الأطفال يتجولون في القرية ويجمعون حلاوة العيد تعبيراً عن سرورهم بفرحة العيد .

ومن عادات هذا العيد يُحرم على أبناء هذە الديانة تقديم الذبائح التي تقدم في المناسبات والأعياد الأخری، وكذلك يحرم الصيد خلال هذە الأيام المبارکة لأن هذە الأيام مخصصة لخدروالياس، بينما الرجال يذهبون الی حقولهم بکل ثقة وإيمان ويأخذون معهم " پيخون أو جەرخوس " ليرشوها علی مزارعهم طلبا من اللە الخير والبرکة، وعلى الإيزيدي أن يتجنب السفر في هذا العيد، فحسب الإعتقاد الإيزيدي أن النبي خدروالياس يتجولون وحدهم في البراري و هذە الأيام مخصصة لهم من أجل الصيد و السفر وزيارة البيوت.

أخيراً نستطيع القول بأن شخصية النبي خدروالياس ذات خلفية أسطورة تاريخية عريقة وذات مناسبة مشترکة بين الإيزيدية والأديان الأخری، ونتمنی من جلالة الباري أن يعيد علينا وعلى كل أرجاء العالم هذا العيد بألف خير وسلام .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو ..... برلين

15-02-2014

 

في مثل هذا اليوم وقبل خمسة عشرة عاماً نفذت الأنظمة المعادية للقضية الكوردية وبمساعدة الاستخبارات الدولية مؤامرة بحق زعيم حزب العمال الكوردستاني السيد عبد الله أوجلان ، على أسرها تم اعتقاله وتسليمه للنظام الفاشي التركي الذي حاول من خلال اعتقال شخصه إنهاء القضية الكوردية وحركة التحرر الكوردستانية الذي كان ولا يزال يقوده ثوار الكورد في شمال كوردستان بقيادة السيد أوجلان في مواجهة الأنظمة الإجرامية التركية والتي حاولت بكافة السبل إنهاء الوجود الكوردي سواء من خلال عمليات التتريك والتهجير والتفقير أو المشاريع العنصرية الشوفينية التي واجهها حزب العمال الكوردستاني ووقف أمام آلة الإجرام المنظم والممارس من قبل الأتراك ..

لقد كانت لثورة حزب العمال الكوردستاني بقيادة السيد أوجلان ورفاقه بداية فجر جديد ، بل وكانت الشرارة الأولى التي خلقت كافة الظروف العملية لإعادة الروح النضالية والثورية والكوردياتية إلى الشارع الكوردي في شمال كوردستان بعد سنين من التصهير القومي المبرمج من قبل الاستخبارات التركية .

وقد مارست الأنظمة التركية المتعددة واستخباراتها كافة الإمكانيات والظروف والمحاولات في تشويه صورة الحركة التحررية الكوردستانية وزعيمها في حملات متعددة وكان آخرها نشر فيديو مفبرك قبل أيام قليلة ، إلا أن كافة تلك العمليات باءت بالفشل بل زادت من شعبية الحزب داخل وخارج تركيا وتمسك الشعب الكوردي في الأجزاء الأربعة بالسيد أوجلان مما أصبح القائد الذي لا يمكن التفاوض أو إيجاد حلول من دونه .. ولا يمكن إجراء أي حل سلمي في شمال كوردستان من دون إطلاق صراحه ..

ومع السيد أوجلان ورفاقه في حزب العمال الكوردستاني تقدمت القضية الكوردية في شمال كوردستان وبشكل يليق بتضحيات الشعب الكوردي وحراكهم السياسي مما لا يمكن إيجاد حل للقضية الكوردية العالقة من دون حرية السيد أوجلان ورفاقه ..

إننا في المنسقية العامة للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان / المعارضة القومية / نستنكر بشدة تلك المؤامرة وندين بأشد العبارات استمرار اعتقال زعيم حزب العمال الكوردستاني السيد عبد الله أوجلان . ونتضامن مع جميع الكوردستانيين في غربي كوردستان والأجزاء الأخرى من كوردستان ونقف صفاً واحداً للتنديد بتلك المؤامرة التي نفذتها أعداء الشعب الكوردي قبل 15 عاماً ..

الحرية للقائد الكوردي عبد الله أوجلان ولجميع معتقلي الكورد في سجون الأنظمة الفاشية - التركي والسوري والإيراني ..

عاشت القضية الكوردية العادلة في الأجزاء الأربعة ..

وعاشت الثورة السورية المباركة ويسقط الطاغية بشار الاسد ...

المنسقية العامة للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان

15- شباط – 2014

بغداد/ المسلة: أكد نائب عن كتلة متحدون خالد العلواني، اليوم السبت، أن العوائل النازحة من محافظة الانبار باتجاه اربيل في اقليم كردستان العراق، تشكو من الإجراءات الامنية التي تتخذها السلطات الكردية بحقهم، وهي بمثابة إجراءات طرد من الإقليم العراقي.

وقال العلواني لـ"المسلة"، إن "النازحين من محافظة الانبار الى اربيل وشقلاوة وضعهم مأساوي، ويشكون من الإجراءات الأمنية التي تفرض عليهم، حيث يتطلب اخذ جميع افراد العائلة الى مدخل أربيل أسبوعيا لاخذ تواقيعهم من اجل تجديد اقامتهم هناك".

وأضاف العلواني أن "هذه الإجراءات صاحبها ارتفاع بدل ايجارات السكن، الى جانب ارتفاع أسعار السلع الغذائية، الامر الذي انعكس سلبا على الواقع الاقتصادي لهذه العوائل"، مبينا أنه "التقى بالمسؤولين في إقليم كردستان الامنيين والاداريين، ولقد اعتبروا هذه الاجراءات امنية لايمكن التراجع عنها".

وأوضح النائب عن كتلة متحدون، أن "الكتل السياسية لا تريد استمرار احداث محافظة الانبار، وهي ليست بمصلحة اي طرف سياسي"، لافتا الى وجود" خشية من لعب الأطراف على وتر تردي الوضع الامني في الانبار للاتجاه صوب تاجيل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في الـ 30 من نيسان/ ابريل المقبل".

يذكر أن القوات العسكرية العراقية كانت قد بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق فى صحراء الأنبار شاركت فيها قطاعات عسكرية قتالية تابعة للفرقتين السابعة والأولى من الجيش العراقي على خلفية مقتل قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود أثناء مداهمتهم وكرا تابعا لتنظيم القاعدة في وادي حوران غربي محافظة الأنبار.

وكشف مصدر نيابي، اول امس الخميس، ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي طلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تأجيل الانتخابات البرلمانية، بحجة الاوضاع الامنية في الانبار، لكن المفوضية رفضت ذلك لعدم وجود مسوغ قانوني.

وقال المصدر لـ"المسلة" إن "النجيفي اجتمع مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وطلب من اعضاء مجلس المفوضين تأجيل الانتخابات بحجة الاوضاع في الانبار".

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن "اعضاء المفوضية رفضوا طلب النجيفي وابلغوه بعدم استطاعتهم تأجيل الانتخابات، لان الطلب لايستند الى سبب قانون".

وتجري الانتخابات البرلمانية في الثلاثين من نيسان عام 2014، حيث يخوض 267 كيانا سياسيا الانتخابات في جميع محافظات العراق، لشغل 334 لتشكيل مجلس النواب العراقي الجديد.

وكانت المرجعية الدينية قد شددت، في وقت سابق، على عدم تأجيل الانتخابات مهما كانت الاسباب، فيما حثت المواطنين على المشاركة الواسعة فيها.

الأخوات المحترمات / الإخوة المحترمون.

بعد استعادة هويّتي الكُردستانية المسلوبة، أدركت أن مشكلتنا هي في جزء كبير منها معرفية، إنها مشكلة (الوعي الكُردستاني) المتجانس، فالوعي المتجانس يُنتج الرؤيةَ المتجانسة، والموقفَ المتجانس، والقرارَ المتجانس، والسلوكَ المتجانس، ولا يمكن التغلب على هذه المشكلة إلا بتعميم المعرفة الجادّة، فألزمت نفسي بتوظيف أوقات فراغي للمساهمة في هذا الواجب القومي، ورجعت إلى المصادر وجمعت معلومات كثيرة، وظّفتُها إلى الآن في 12 كتاباً مطبوعاً تتعلق بالشأن الكردي.

كتبت تلك الكتب بالعربية، إذ ما كنت أعرف الكتابة بالكردية، ثم ألزمت نفسي بتعلّمها والكتابة بها، ونشرت دراسات بالكردية، تفضّل بمراجعة بعضها لغوياً الأخ العزيز الأستاذ مصطفى رشيد، لكن إلى الآن لمّا أصل بعدُ إلى المستوى المطلوب، ومع ذلك فالنيّة معقودة على أن أبدأ التأليف هذا العام بالكردية مباشرة.

وتعلمون- أخواتي وإخوتي- أن ثلاثة أرباع شعبنا لا يعرفون العربية، ولا تصل المعلومات المكتوبة بالعربية إليهم، وللتغلب على هذا المشكلة اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ حيدر عمر ترجمةَ كتاب (الشخصية الكردية) إلى الكردية– الحرف اللاتيني، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، وتحمّل القيام بتلك المهمّة الصعبة حقيقة، وأنجزها على الوجه الأكمل، وأعدّ الكتاب منذ حوالي شهرين للطباعة والنشر.

وفي أواخر عام 2013 اقترحت على الأخ الأستاذ حيدر مرة أخرى ترجمة سلسلة حلقات كتاب (نحو مشروع كردستاني استراتيجي) إلى الكردية- الحرف اللاتيني، فرحّب مرة أخرى بالاقتراح، وبدأ العمل، وسينشر الحلقات بالتتالي قريباً.

وفي الإطار ذاته اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ أسعد قَرَه داغي ترجمة السلسلة ذاتها إلى الكردية- بالحرف العربي، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، وسينشر الحلقات قريباً أيضاً.

وفي أوائل هذا العام اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ مصطفى رشيد ترجمة سلسلة حلقات/كتاب (الكرد والإسلام السياسي) إلى الكردية- الحرف اللاتيني، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، ونشر إلى الآن 3 حلقات. وكم نتمنّى أن تتفضّل أخت أخرى/أخ آخر بترجمتها إلى الكردية- الحرف العربي.

الأخوات والإخوة. يقول المثل الكردي:

" Ne Erebî vȇ pez,

Û ne Kurdî vȇ rez,

Û ne mirovî her dem bibȇje ez û ez.

ولا أكتب الآن لأقول:"ez û ez"، فالمسألة أهم بكثير من الانشغال بالمجد الشخصي، وإنما الضرورة أحوجتني إلى إطلاق هذه الدعوة، والضرورة هي أهمية ترجمة هذه الكتب إلى الكردية، ليطّلع عليها أكبر قدر ممكن من القرّاء. والكتب هي:

1- القبائل الكردية (ترجمة من الإنكليزية)، 2006.

2- الكرد وكردستان (ترجمة من الإنكليزية)، 2007.

3- عباقرة كردستان في القيادة والسياسة، 2009.

4- سياحة في ذاكرة جبل الكُرد (كُرد داغ)، 2010م.

5- سِيَر أعلام الكرد في التراث العربي، 2011.

6- مملكة ميديا، 2011. [ترجم إلى الكردية- حرف عربي]

7- صورة الكرد في مصادر التراث الإسلامي، 2012. [تُرجم إلى الكردية- حرف عربي]

8- تاريخ الكرد في العهود الإسلامية، 2013.

9- تاريخ الكفاح القومي الكردي (ترجمة من الإنكليزية)، 2013.

10- تاريخ أسلاف الكرد، 2013.

11- الشخصية الكردية (دراسة سوسيولوجية)، 2013. [تُرجم إلى الكردية- حرف لاتيني]

12- تاريخ مملكة ميتاني الحورية، 2013.

وأدعو كل من يعرف العربية، ويجيد الكتابة بالكردية، أو التركية، أو الفارسية، إلى ترجمة أحد هذه الكتب، وتكون حقوق الطبع والنشر محفوظة له.

وكل ما آمله هو أن أُحاط علماً بذلك، كي لا يقوم شخصان بالترجمة ذاتها.

ولكم جميعاً تحياتي.

يرجى تعميم الدعوة قدر المستطاع

15- 2-2014

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 12:48

جبناء يقودون العراق!- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إنهم حفنة من الجبناء والجهلة والاوباش من سقط المتاع ممن أتت بهم الاقدار فتربعوا على سدة الحكم في بلاد الرافدين أرض الحضارات والعلم والقانون. لايمتلكون الشجاعة والجرأة التي يتطلبها الحكم لأنهم عبيد للكرسي وعبد الكرسي أذل من عبد الرق!
فصول جبنهم ولؤمهم وخستهم ودنائتهم وجشعهم لا تعد ولاتحصى. وسأذكر نموذجين صارخين على ذلك. واولهما موقف رئيس الوزراء نوري المالكي من التدخلات الخارجية في شؤون البلاد والتي احالتها الى خراب.

فالارهاب يضرب العراق منذ أكثر من عقد من الزمان والكل يعلم ان الارهاب تموله عدة وعتادا وحميرا ارهابية وفتاوى تكفيرية دولة واحدة في المنطقة الا وهي السعودية الا ان المالكي الجبان وطيلة سنوات حكمه المشؤومة لم يتجرأ يوما على ذكر اسمها بل يتوسل حكامها ان يستقبلوه ولو لساعة واحدة. فهل ستحترم السعودية هكذا حاكم وهل ستكف عن مواصلة تدخلها في العراق وهي لاترى ردة فعل واحدة ولو على صعيد الكلام ؟ وبعد ان اصدر حاكم السعودية قرارا بمعاقبة من يقاتل في الخارج سارع المالكي للترحيب بالقرار! وهذا الموقف تعبير عن قمة الشعور بالدونية, إذ يفترض به كقائد ان يصرح قائلا بان هذا القرار لايكفي بل لابد من اصدار فتاوى من شيوخ السعودية تحرم الارهاب !

وعلى نفس الشاكلة سار رئيس الوزراء السابق وزعيم التحالف الوطني ابراهيم الجعفري , واتحداكم ان تاتوني بدليل واحد على ان الجعفري ذكر في يوم من الايام  السعودية بسوء بل انه يستنكر اي هجوم عليها ولو من قبل إعلاميين مستقلين! واما المثال الأخر فهو السلطة التشريعية اي البرلمان العراقي. فهؤلاء النواب ومعظمهم حفنة من الامعات الذين لاتهمهم سوى امتيازاتهم فهم كقطعان الغنم الذين يسوقهم زعماء كتلهم و لايملكون سوى طاعتهم. هؤلاء الذين اصلحوا عوراتهم وضيقوا فروج عشيقاتهم وجملوا وجوههم القبيحة باموال الشعب, هؤلاء الحثالات سارعوا للتصويت على فقرة امتيازاتهم في قانون التقاعد, ضاربين بعرض الحائط بكل المبادئ وبتوصيات المرجعية.

والادهى والانكى من ذلك ان لااحد فيهم يمتلك الجرأة والشجاعة ليقول انني أخطات وصوت على تلك الفقرة بل كلهم ينكرون وكأن من صوت على الفقرة قوم من الجن. فمن صوت على تلك الامتيازات بلغ تعدادهم ١٦٩ نائبا ولم يصوت بلا سوى نائبين وأحدهما النائب الشجاع صباح الساعدي. ومع مقاطعة كتلة متحدون لجلسات البرلمان ومع اعلان نواب التحالف الكردستاني وبكل شجاعة انهم صوتوا على الفقرة فلم يبقى سوى النواب الشيعة , اي نواب دولة القانون والاحرار والمجلس الاعلى. وهؤلاء لايتركون مناسبة الا ويدعوا فيها اطاعتهم لامر المرجعية الا انه وعندما يتعلق الامر بجشعهم وامتيازاتهم فهم يضربون بارشادات المرجعية عرض الحائط.

والانكى من ذلك ان لا احد من هؤلاء يمتلك ذرة من الشجاعة والرجولة فيخرج امام الشعب العراقي ليقدم اعتذاره عن التصويت على تلك الفقرة , بل يمارسون ضغوطهم على رئيس البرلمان لمنع الكشف عن اسمائهم. فهل يستحق العراق ان يقوده هؤلاء الحثالات الجبناء؟ وهل سيعود الشعب مرة اخرى وينتخبهم؟ وهل ان اناس بمثل هذا المستوى الدنيء مؤهلين لقيادة العراق وهم لايمتلكون ادنى مواصفات القيادة واولها الشجاعة؟ إن الجميع يعلم بان هؤلاء ولولا دعم المرجعية ماكان لهم ان يصلوا لما وصلوا اليه وما على المرجعية جل مقامها الشريف الا ان تحرم التصويت في الانتخابات القادمة لكل من صوت لصالح القرار ورفض الاعتراف بخطأه والاعتذار منه. 

يا أبناء شعبنا الكردستاني المكافح.

تجرعت وطننا كردستان ألام و مآسي مئات المؤامرات الرجعية والشوفينية من تجزئة وحروب إبادية وإعدامات فردية وجماعية وأسرٍ واعتقالات .... لكن المقاومة الثورية التحررية الوطنية والاجتماعية لأبنائها أثبتت لكل الأنظمة الحاكمة على كردستان وأسيادها وحلفائها من الأنظمة الرجعية والإمبريالية ,القدرة على الاستمرارية حتى نيل الحرية جاء اعتقال عبدا لله أوجلان (آبو ) أحد أبرز قادة حركتنا الثورية بتاريخ /15/ شباط / 1999/ بمؤامرة دولية رجعية عدوة للإنسانية وحقوقها في الحرية والمساواة , بقصد إلحاق الهزيمة ومن ثم القضاء على ثورتنا الكردستانية إلا أن (آبو )المنحدر من أصول عائلة كادحة صلبة ومقاومة للجوع والعبودية استطاع أن ينشأ ثورة كردستانية في المناطق الشمالية من كردستان ، ثورة أورقت الشجر وفتتت الصخر و الحجر وأصبحت سنداً وقوةً لكل ثورتنا التحررية الوطنية والاجتماعية الكردستانية في كافة مناطق كردستان الأم ، هذه الثورة التي هي ثورة الكفاح والمقاومة من أجل السلام والحرية والديمقراطية قلّبت حسابات المتآمرين ومؤامراتهم رأساً على عقب واستمرت وستبقى رغم جميع السياسات الشوفينية والأفكار الرجعية المسمومة وهي بكل تأكيد صنعت الانسان الثوري الجديد القادر على قيادة شعبنا نحو الظفر بالحرية .

لمرور خمسة عشر سنة لهذه المؤامرة الدولية الآثمة ,إننا في الحزب الشيوعي الكردستاني وباسم جميع أنصارنا من عمال وفلاحين وطلبة وشبيبة ونساء ومعلمين ندين وبشدة هذه المؤامرة الدنيئة ونطالب بإطلاق سراح المقاوم و الثوري الصلب (آبو ) وكل المكافحين الثوريين الكردستانيين وأصدقائهم من السجون الرجعية التركية ، وندعو ثوريو ووطنيو كردستان والعالم بالوقوف والمساندة لتحقيق هذا المطلب لأنه خدمة لحرية وكرامة الإنسان وتحريره من العبودية والذل والاستغلال .

الحزب الشيوعي الكردستاني

المكتب السياسي

15/شباط / 2014م

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3- الحزب الشيوعي الكردستاني-parti komonisti kurdiastan

 

كان من الممكن وسط هذا الجمع أن يتم تبادل الرسائل الخفيّة أو تبادل رمزيات الرسوم التخطيطية.

فلم يَعُد الظاهرُ مُفرطاً بتناقضاته إذ تولَت الأشياءُ البديلةُ محاكاة قاموسها القديم وبدأت بتخيله من خُرافة لخرافة ومن مسحٍ شاملٍ للحوادث التي لم تتكرر. أبقى ذلك: الفصول الثابتة ضمن تاريخها وبالتالي نُظر اليها بشيء من التروي ثم التودد بعد أن استجابت لانشقاقاتها المتكررة من أن كل معرفة دالة لا تدل على شيء.
راق التعبيرَ الموائدُ الخاليةُ إلا من القليل وتجسد مفهومهم السكوني من كفايتهم في تفسير القصد والاكتفاء بعُصبة واحدة من الشطح الخيالي.
استُمِعَ للموائد المكتفية بجلاسها ورَجَموا بعُلَبِ الكوكا كولا المعدنية من تقلّدَ بذوق كاردوشي كونهم تحرروا من مسند الأيدلوجيات في تفسير الجمال.
كان من الممكن وسط هذا الجمع أن يتم تبادل الرسائل الخفيّة أو تبادل رمزيات الرسوم التخطيطية
صمتوا أو بالأحرى سكنوا حين قُرأ عليهم فصلٌ من(جين أير..)
ومن بين ذلك الصمت نهض أحدُهم مخاطبا الريح التي مرت:
لم أقبض أُجرتي.
أستعير من كل حقبة نمطا مفرطا في بيان تفاصيل حتمياته، وبانقضاء قرن ونصف آخر من الآتي بقي نفسُ المكان بنفس موائده وجلاسه، لكن هناك من نهض مُخاطباً نفسَهُ:
علينا أن نتصور ما يجري بعد انقضاء الغايات الهزيلة. لذلك كرروا الانتظار. تلاشى مسمى الشيطان، وتلاشى التخيّل الفردوسي للآخرة.
وما هي إلا المسافة التي يدور بها كوكبٌ عن كوكبٍ حتى سُرد على العامة مصيرهم المُلَخَص تلخيصاً لا يسمح لحرفٍ بالحركةِ.
أُجريت مسوحات جديدة على الخُرافة التي تعود لقصة الهدهد... وأجري مسحٌ آخر لطبول العفاريت التي تأتي بالمطر، ومسحٌ آخر لغواية آدم بغيرِ سيقانِ حواء.
لم يبق من الفصول الثابتة غير ترقيم الصفحات من أذيالها، ولم يشفع للذين أرادوا أن ينهوا قصصهم دون ذِكرٍ لآلة البخار، وللأجسام المعدنية التي تطير ولا حتى النترات وأوكسيد الكالسيوم وذرة وجزئيات البلتنيوم، في حين استمر تبادلُ الرسائل الخفية ورمزيات الرسوم التخطيطية وكل الأشياء التي شكلت معارف دلّت على معنى الكيان والمُكون والعلة والمعلوم والنطق الأول بمعرفة السببية وقد بقي ما بين لحظة وأخرى من ينهض ليقول:
هذا التناسب حديثُ في كوميدياته فوقَ الموائد.. عن الشواهد العينية عن رحلة الإنسان بعدَ أن عاد من القمر.
لذلك فُسِّرَ التعبيرُ الذي لم يكتمل فُسّرَ من نقص في الشطوحات الخيالية،
رغم أن الجميع عاصروا ظهور التلفاز وأيقنوا من ذرتي الهيدروجين وذرة الأوكسجين ومن وتلك المرآة مارست دورها المطَهِر للأشكال التي بقيت في أزقتها غائبة ووحيدة،، وكم من بعد ذلك مَن نهض ليقول، لكنهم بعد أن مَلّوا من رمي العُلب المعدنية،
انتظروا هذه المرةَ من يَرمها عليهم وقد تمسكوا بالبخارِ العائم والآلة الموسيقية الحديثة استجابة لانشقاقاتهم المتكررة من أن كل معرفة دالة لا تدل على شيء حتى لو أعيد عليهم قراءة الكتب السماوية عشرين مرة كي يُقنعوهم بأن تلك الأشياء خُرافةُ أتت من خُرافة.



هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رائد شيخ فرمان

لو كانَ هـــــــواكِ بلاءً مُميتاً
وما كانَ غيرَ النسيانِ شِفاءُ
فإنِّي أُفضِّلُ المــــوتَ سقيماً
على أن يُلامِسَ ثَغري الدواءُ
مَن قالَ أنِّي بِدونِ الحُبِّ حيٌّ
وكيفَ يكونُ بِــــــــــلاكِ البقاءُ
رَحَلتِ فأظلَمَ بعدَكِ الحـــــيُّ
وعيشي صارَ كالمــوتِ سواءُ
دَفَعتُ الكــثيرَ جزاءً لِعِشقي
فكُلُّ مـــــا تبقَّى مِنِّي أشلاءُ
فما لي مـــا رُمتُ مِنكِ عِتقي
إن كـان صَمتَكِ والهَجرَ جَزاءُ
وِلمَ تُدمــي القُيودُ مِعصَمي
وهذِهِ الأرضُ تملؤها النِساءُ
لِمَ تُدمــي القُيودُ مِعصَمي
وهذِهِ الأرضُ تملؤها النِساءُ

 

التسمية : في المجتمعات الغربية يطلق على يوم الرابع عشر من الشهر الثاني ، شهر فبراير العديد من التسميات ، هي : يوم الحب ، عيد الحب ، عيد العشاق ، يوم العشاق ، أو يوم القديس فالنتين ! .

الأسطورة والجذور التاريخية :

ما يُعرف بيوم الحب يلُفُّه الغموض والإضطراب والتناقض على الصعيد التاريخي ، فحتى الأشخاص الذين كان لهم تسميات مشتركة واحدة ، وهي [ فالنتين ] لايقدِّم التاريخ عنه / عنهم إلاّ معلومات بخسة وشحيحة ومتناقضة ، بخاصة فيما يتعلق بما يسمى بيوم الحب ! .

على هذا الأساس فإن ما يسمى بيوم الحب قد حمل أسماء عدد من المقتولين القساوسة المسيحيين الأوائل ، وهو إسم [ فالنتين ] ، بمعنى أن عدداً من القساوسة المسيحيين كانوا يشتركون في التسمية المذكورة ، لكن الأشهر منهم ، هما :

1-/ القديس فالنتين الأول : كان يعيش في مدينة تورني ، وكان قسيساً لها عام [ 197 ] بعد الميلاد ، يقال انه قتل خلال فترة الإضطهاد الدينية التي تعرَّض له المسيحيون أثناء عهد الإمبراطور الروماني [ أوريليان ] .

2-/ القديس فالنتين الثاني : كان هو أيضاً قسيساً وكان يعيش في روما ، وقد قتل عام [ 269 ] بعد الميلاد حسبما تذكر المصادر التي أرَّخت له .

إن العديد من مؤرخي الغرب يعتقدون إن يوم الحب يرجع تاريخه الى ما قبل الديانة النصرانية – المسيحية . لهذا فهو بالأصل كان طقساً وثنياً عند الإغريق الرومان . يُذكر إن الرومان كانوا يحتفلون بعيد الربيع من يوم ال[ 15 ] من شهر فبراير الثاني كدلالة على النماء والخصوبة .

في البداية لم يكن هذا اليوم يتعلق بالحب الرومانسي – العاطفي ، لكن كان ثمة إعتقاد سائداً في الغرب ، في القرون الوسطى بأن موسم تزاوج العصافير يبدءُ من يوم ال[ 14 ] من شهر فبراير ، هذا ما دفع الناس للإعتقاد إن يوم ال[ 14 ] من فبراير هو يوم الرومانسية ! .

بالإضافة [ على الرغم من وجود مصادر حديثة شائعة تربط بين عطلات شهر فبراير غير المحددة في العصر الإغريقي الروماني - والتي يزعم فيها الإرتباط بالخصوبة والحب - ، وبين الإحتفال بيوم القديس فالنتين ، فإن البروفيسور جاك بي أوريوتش من جامعة كانساس ذكر في دراسته التي أجراها حول هذا الموضوع إنه قبل عصر تشوسر لم تكن هناك أية صلة بين القديسين الذين يحملون إسم [ فالنتينوس ] ، وبين الحب الروماني ] . عن ويكيبيديا .

غموض وإشكالات وتناقضات تاريخية أخرى :

[ في عام 1969 عندما تمت مراجعة التقويم الكاثوليكي الروماني للقديسين تم حذف يوم الإحتفال بعيد القديس فالنتين في الرابع عشر من شهر فبراير من التقويم الروماني العام ، وإضافته الى تقويمات أخرى ، محلية ، أو حتى قومية ، لأنه على الرغم من أن يوم الإحتفال بذكرى القديس فالنتين يعود الى عهد بعيد ، فقد تم آعتماده ضمن تقويمات معينة فقط ، لأنه بخلاف إسم القديس فالنتين الذي تحمله هذه الذكرى ، لاتوجد أية معلومات أخرى معروفة عن هذا القديس سوى دفنه بالقرب في طريق ( فيا فلامينا ) في الرابع عشر من شهر فبراير ] عن المصدر المذكور .

وتمضي ويكيبيديا ، فتقول : [ وقد قام بيد بإقتباس أجزاء من السجلات التاريخية التي أرخت لحياة كلا القديسين الذين كانا يحملان إسم فالنتين ، وتعرض لذلك بالشرح الموجز في كتاب ( legenda aurea ) ، أي ( الأسطورة الذهبية ) .

ووفقاً لرؤية بيد ، فقد تم إضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية ، وقام الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني بإستجوابه بنفسه ، ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول الى الوثنية الذي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته .

ولكن القديس فالنتين رفض ، وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس بإعتناق المسيحية . ولهذا السبب تم تنفيذ حكم الإعدام فيه . وقبل تنفيذ حكم الإعدام ، قيل إنه قام بمعجزة شفاء إبنة سجَّانه الكفيفة ! .

ولم تقدِّم لنا ( الأسطورة الذهبية ) أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي ] ! عن المصدر المذكور .

وتضيف الويكيبيديا : [ ولكن في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانوناً لم يتم التصديق عليه رسمياً ، يقال إنه صدر عن الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني ، وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج . وآفترضت هذه الروايات إن الإمبراطور قد قام بإصدار هذا القانون لزيادة عدد أفراد جيشه ، لأنه كان يعتقد أن الرجال المتزوجين لايمكن أن يكونوا جنوداً أكفاء . وعلى الرغم من ذلك ، كان فالنتين بوصفه قديساً يقوم بإتمام مراسم الزواج للشباب ، وعندما آكتشف كلوديس ، كان فالنتين يقوم به في الخفاء ، أمر بإلقاء القبض عليه وأودعه السجن . ولإضفاء بعض التحسينات على قضية فالنتين التي وردت في ( الأسطورة الذهبية ) تناقلت الروايات إن فالنتين قام بكتابة ( أول بطاقة عيد حب ) بنفسه في الليلة التي سبقت تنفيذ حكم اإعدام فيه ، مخاطباً فيها الفتاة التي كان يشير اليها بأكثر من صفة : تارة كمحبوبة ، وتارة كإبنة سجانه التي منحها الشفاء وحصل على صداقتها ، وتارة ثالثة بالصفتين كلتيهما ] ! عن المصدر المذكور .

كما آتضح إن موضوع ما يسمى بعيد الحب يكتنفه الغموض من كل جانب ، ثم إن المخيال الشعبي في الغرب هو الذي آختلق وأضاف على يوم الرابع عشر من فبراير الكثير من التسميات والإضافات والأساطير التي ليست لها أيَّ أصل ولا حقيقة في التاريخ . هنا يمكن القول أيضاً بأن الكنيسة في أوائل إنتشارها أرادت إستمالة الرومان الوثنيين وجذبهم للديانة المسيحية فتهاونت في أمر هذا اليوم الوثني الأصل والتاريخ ، فقامت هي أيضاً بالإحتفاء به ، وذلك بعد أن أنقصت منه يوما واحداً ، أي جعلته في ال[ 14 ] من شهر فبراير بدلاً من يوم ال[ 15 ] الوثني الروماني الإغريقي كي تبتعد ولو قليلاً عن التسمية والتاريخ والمناسبة الوثنية ! .

تاريخ الحب ! : لايمكن تقويم الحب العاطفي بين الناس وحصره في تأريخ القديس فالنتين المضطرب والغامض ، أو فيما قبله من تأريخ الرومان الإغريق ، حيث هو المصدر والأساس ليوم الحب المزعوم بفالنتين ، فأيام السنة كلها يمكن أن تكون أيام محبة وتحابب بين الناس على أساس من النقاء والصدق والطهارة والعفة والنزاهة . لذا فإن حصر مفهوم الحب في يوم محدد ومعلوم هو تقزيم لمفهومه ومعناه ومغزاه ، فالحب الإيجابي والنظيف والمؤطَّر ضمن إطار العفة والعفاف من المفترض أن يكون على مدار أيام السنة كلها ! .

تأسيساُ لما ورد حتى الآن أقول : لسنا كمسلمين ملزمون الإحتفاء والإحتفال والذكرى بهذا اليوم الوثني المصدر ، بل ينبغي تجنبه وعدم الإعتبار به ، لأن فيه إشكالات شرعية ، ثم إنه لاينبغي التقليد في كل شاردة وواردة من العادات والتقاليد والأعراف ! .

أكدت الهام أحمد عضو اللجنة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي  TEV-DEM  بأن الرأي العام الأوروبي لديه انطباع إيجابي حول إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية لروج آفا بعد النقاشات التي أجريت مع عدد من المسؤولين الأوروبيين.

وصرحت أحمد بعد عودتها من زيارة أوروبية استهلتها باللقاء بعدد من السفراء والوزراء الأوروبيين لوكالة ANHA  بصدد رأي الدول الأوروبية حول الادارة الذاتية الديمقراطية قائلة "في البداية كان للأطراف الخارجية شكوك ومخاوف من مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية وكانوا ينظرون إليها كمشروع تقسيم لسوريا ولكن بعد زيارتنا إلى جنيف ولقاءاتنا بالسفراء والوزراء الأوروبيين ونقاشاتنا عن الادارة الذاتية وهدفها القائم عليه من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يضمن حقوق جميع مكوناته".

وأضافت أحمد "وبعد الاطلاع على ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية وقوانين الانتخابات تم تغيير نظرتهم للإدارة ورأوها خطوة ايجابية لتحقيق الديمقراطية لجميع شعوب المنطقة".

وتابعت أحمد في حديثها بأن "مشاركة جميع مكونات روج آفا في الإدارة الذاتية لقيت ارتياحاً شديداً لدى الأطراف التي ناقشنا معها, وتيقنوا بأن المشروع يهدف إلى دمقرطة سوريا جميعها".

وأكدت أحمد بأن الأطراف الأوروبية نظرت إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا على أنها "أول خطوة نحو الديمقراطية في هذه الظروف التي تمر بها سوريا ويمكن أن تكون حلاً ديمقراطياً لصراعات المنطقة عموماً وبناء مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة".

firatnews

في الذكرى الـ(15) من إعتقال رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان، زار وفد رفيع من الاتحاد الوطني الكوردستاني قنديل معقل حزب العمال.

افادت  العضوة القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني آلا طالباني لـNNA إنه في الذكرى السنوية من إعتقال رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان زار وفد رفيع من قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني برفقة عدد من استاتذة الجامعة وكتاب ومثقفين قريبيين من نهج الاتحاد الوطني جبال قنديل اليوم الجمعة.

ولفتت طالباني إلى أن الوفد اجتمع مع جميل بايك الرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكوردستاني ومسؤولين بارزين في المنظومة، وعبر وفد الاتحاد الوطني عن مساندته لعملية السلام الجارية في تركيا مع الجانب الكوردي، مطالبين في الوقت ذاته من السلطات التركية إلى إطلاق سراح اوجلان.

يشار ان السلطات التركية ومن خلال خطة دولية إعتقلت زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان في 15 شباط من عام 1999، وحكمت عليه المحكمة التركية فيما بعد بالسجن المؤبد ويقضي حكمه حاليا في جزيرة إيمرالي التركية.
------------------------------------------------------------
زانا رواندزي – رانية
ت: محمد

أشار خبير في الشأن الإيراني إلى أن معظم المؤشرات تدل على أن إيران ستقوم بالهجوم على حدود إقليم كوردستان خلال الفترة القادمة، و ستبدأ حملة بهدف الضغط على الكورد في شرق كوردستان.

و أعلن الخبير في الشأن الإيراني كاوا روجهلاتي في حديث خاص لـNNA، أنه من المنتظر أن تقوم إيران في الفترة القادمة بالهجوم على حدود إقليم كوردستان، إضافة إلى تشديد القبضة الأمنية على الكورد في شرق كوردستان و القيام بحملات إعدام بحق المعتقلين السياسيين الكورد في السجون.

و أوضح كاوا روجهلاتي، أن الحكومة الإيرانية تهاجم حدود الإقليم للهرب من مشاكلتها الداخلية و تصدير أزماتها الداخلية إلى خارج الحدود.
--------------------------------------------------------
رنج صالي – NNA/
ت: أحمد


القاضي الجديد المكلف بالملف سيعيد التحقيق «لعدم كفاية الأدلة»

تركيات يرقصن بإحدى ساحات إسطنبول ضمن حملة تضامن مليار شخص في 207 بلدان لإنهاء العنف ضد المرأة بمناسبة عيد الحب أمس (إ.ب.أ)

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
مر القضاء التركي الجمعة بإخلاء سبيل تسعة من المحتجزين في إطار فضيحة الفساد التي تهز الحكومة منذ شهرين، بينهم أبرز المتهمين، مما أثار فورا الشكوك في حدوث تدخل من جانب السلطات.

وفي خضم حملة تطهير غير مسبوقة استهدفت أكثر من ستة آلاف رجل شرطة ومئات القضاة، أخلي سبيل رئيس مجلس الإدارة السابق لبنك «خلق بنك» الذي كان من أبرز المتهمين في التحقيق الذي بدأ في 17 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وذلك بعد أن أمضى شهرين في الحبس الاحتياطي، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

لكن سليمان أصلان، الذي أقيل من رئاسة البنك الأسبوع الماضي، لا يزال متهما بالفساد والتزوير وتبييض الأموال لقيامه بتسهيل صفقات تهريب كميات من الذهب مع إيران. وخلال تفتيش منزله عثر رجال الشرطة على نحو 4.5 مليون دولار من الأوراق الصغيرة مخبأة في صناديق أحذية، ليصبح الرمز المجسد للفساد في نظر المعارضة والمتظاهرين الذين ينددون بفساد نظام رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

ووضع أصلان في الحبس مع 23 متهما آخر من المقربين من الحكومة من بينهم رجل الأعمال الأذربيجاني رضا زراب، الذي كان وراء صفقات بيع الذهب لإيران، وأبناء ثلاثة وزراء سابقين هم وزراء الاقتصاد والداخلية والبيئة، وذلك لاتهامهم بتلقي رشاوى.

ولا يزال هؤلاء الأربعة قيد الحبس الاحتياطي. وفسرت قرارات الإفراج التي صدرت أمس على أنها دليل على استعادة الحكومة لقبضتها على القضاء. وقال وزير الثقافة السابق ارتوغرول غوناي، الذي استقال من حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن «المصرفي الذي عثر في منزله على 4.5 مليون دولار حر طليق. والقوانين التي ستسمح بالإفراج عن الباقين تسير جيدا»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وقد وجه الاتهام إجمالا إلى عشرات من رجال الأعمال وكبار الموظفين والنواب القريبين من السلطة في هذه القضية التي أحدثت صدمة سياسية تهدد أردوغان وحكومته عشية الانتخابات البلدية في 30 مارس (آذار) والرئاسية المقررة في أغسطس (آب) المقبلين.

وكشفت وكالة أنباء «الأناضول» شبه الرسمية أمس أن الابن البكر لرئيس الوزراء خضع للاستجواب في 5 فبراير (شباط) الحالي دون مزيد من التفاصيل. وأشارت بعض وسائل الإعلام التركية إلى وجود شبهات في أن بلال أردوغان، الذي يرأس مؤسسة لمساعدة الطلبة، تلقى رشاوى.

هذه الفضيحة غير المسبوقة زعزعت الأغلبية الإسلامية المحافظة التي تحكم تركيا بلا منازع منذ 2002. فقد ترك الوزراء الثلاثة الذين ألقي القبض على أبنائهم إضافة إلى وزير الشؤون الأوروبية، الحكومة في إطار تعديل حكومي واسع جرى في آخر ديسمبر الماضي، كما انسحب تسعة من نواب حزب العدالة والتنمية من هذا الحكم الذي أعلن نفسه بطل مكافحة الفساد.

ومنذ أسابيع يتهم رئيس الحكومة حلفاءه السابقين في جماعة الداعية فتح الله غولن الواسعة النفوذ داخل الشرطة والقضاء التركيين بإقامة «دولة داخل الدولة» واستغلال التحقيق لإسقاطه. لكن منظمة غولن تنفي بصورة قاطعة هذه الاتهامات.

وردا على ذلك، أجرى أردوغان حملة تطهير تاريخية في صفوف الشرطة والقضاء، مستهدفا خصوصا معظم رجال الشرطة والمدعين المكلفين بالتحقيقات التي تهدد الحكومة. وأشار القاضي الجديد المكلف بالملف إلى أنه سيعيد التحقيق من نقطة الصفر، معربا عن الأسف «لعدم كفاية الأدلة» التي جمعها سابقوه.

وبشكل يومي تكثف بعض الصحف والمعارضة الاتهامات لأردوغان بالتدخل لإخماد القضية. وبعد التصويت الأسبوع الماضي على قانون يفرض رقابة على الإنترنت لقي تنديدا واسعا باعتباره مقيدا للحرية، استأنف البرلمان الجمعة بحث الإصلاح القضائي المثير أيضا للجدل الذي يعطي لوزير العدل الكلمة الأخيرة في التعيينات القضائية. وقد أثار هذان النصان انتقادات كثيرة سواء في تركيا أو في الخارج.

وقال كمال كيليتشدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة «إنهم يريدون إرهاب الشعب والقضاة والمدعين»، مضيفا «نرى أنه من العار على ديمقراطيتنا مناقشة مثل هذا النص».

 

طبيبه الخاص لا يرد على هواتف الصحافيين ويؤكد أن «صحة الرئيس جيدة»

الرئيس جلال طالباني في مكتبه ببغداد قبل عامين («الشرق الاوسط»)

لندن: معد فياض  الشرق الاوسط
كشف قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، عن أنه حاول مرارا زيارة «مام جلال في مشفاه ببرلين، لكنني لم أستطع إذ منعتني إدارة المستشفى من الوصول إليه بأوامر من عائلة الرئيس، حسبما أبلغتني الإدارة»، مشيرا إلى أن «هناك أعضاء في الاتحاد الوطني وعراقيين من الأكراد والعرب بينهم أساتذة جامعات مقيمون في ألمانيا حاولوا زيارة مام جلال ولم يوفقوا بذلك».

وأضاف (ع. محمد) المقيم في شمال ألمانيا منذ ما يقرب من 20 عاما، وهو أحد القياديين في حزب طالباني في أوروبا، قائلا لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف أمس: «عندما لم تنجح مساعينا في مقابلة مام جلال قررنا، مجموعة من أعضاء الاتحاد وأنصاره ومن أنصار الأمين العام للحزب إقامة خيمة اعتصام أمام المستشفى حتى يسمحوا لنا بمقابلة زعيمنا أو يبلغونا بآخر الأخبار عن صحته»، مستطردا: «لكن إدارة المستشفى أبلغتنا بأن الرئيس طالباني غادر المستشفى لمكان آخر، ولا سيما أن حمايته لا وجود لها في المستشفى».

ويثير موضوع صحة الرئيس العراقي جلال طالباني جدلا في الأوساط السياسية والشعبية في العراق عامة وإقليم كردستان خاصة، إذ لم يستطع أي شخص مقابلته أو زيارته منذ أن أصيب بجلطة دماغية نهاية عام 2012 باستثناء زوجته هيرو إبراهيم وولديه بافيل وقباد وابن أخيه الشيخ جنكي طالباني، فهم الوحيدون الذين يزورونه أو يعرفون مكانه، بالإضافة إلى طبيبه الخاص، القيادي في الاتحاد الوطني والمقرب منه الدكتور نجم الدين كريم، محافظ كركوك، فهو المخول حصرا بالتحدث عن صحة الرئيس طالباني.

وكان آخر تصريح أدلى به الدكتور كريم لوكالة الأنباء الألمانية، الأسبوع الماضي، حيث أفاد بأن صحة الرئيس «في تحسن وقام أخيرا بجولة بسيارة في شوارع (العاصمة الألمانية) برلين».

«الشرق الأوسط» حاولت الاتصال بالدكتور كريم إلا أنه وحسب صحافي عراقي في كركوك «لا يرد على هواتف الصحافيين تخلصا من أسئلتهم حول صحة الرئيس طالباني».

وكانت قيادات سياسية وبرلمانية بارزة في العراق قد عجزت عن مقابلة الرئيس طالباني في مشفاه الألماني ببرلين منذ أكثر من عام، وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني آخر من حاول زيارة الرئيس طالباني خلال زيارته الأخيرة لبرلين، وعلى الرغم من أن بيانا صحافيا مقتضبا صدر عن مكتب الرئيس بارزاني جاء فيه: «إن رئيس الإقليم اطمأن عن كثب على صحة الرئيس طالباني»، من دون أي إشارة إلى زيارته أو مقابلته له، كما كان أسامة النجيفي، رئيس مجلس النواب العراقي، قد طلب من عائلة طالباني زيارته، إلا أنه لم يتلق أي رد. ودعا مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العام الماضي وجهاء العراق وعشائره إلى زيارة رئيس الجمهورية جلال طلباني والاطمئنان على صحته ومعرفة عودته إلى العراق من عدمها.

وحسب قيادي في الاتحاد الوطني في السليمانية فإن «هناك أكثر من مشكلة تكمن وراء عدم معرفة المعلومات الحقيقية عن صحة الرئيس طالباني وضبابية الأخبار عنه وعدم تمكن قيادة الحزب من مقابلته وموضوع خلافته ومن سيقود الاتحاد في غيابه، وكان هذا سيتقرر في المؤتمر العام للحزب الذي حدد له 27 من الشهر الماضي موعدا لانعقاده، لكنه تأجل لأجل غير مسمى ولأسباب مجهولة مما أدى إلى حدوث مشكلات أخرى في قيادة الاتحاد أبرزها خروج برهم صالح من القيادة كنائب للأمين العام للحزب وبمحض إرادته»، مشيرا إلى أن «صالح هو أبرز الأسماء المرشحة لقيادة الاتحاد لشعبيته الواسعة ولنزاهته ولقربه من الرئيس طالباني الذي كان يعتمد عليه في المهمات الصعبة، بل نستطيع القول إنه (برهم صالح) أملنا في عودة الحزب معافى وقويا».

لكن صالح يرد على موضوع خلافة الأمين العام للاتحاد بقوله لـ«الشرق الأوسط»، في حوار سابق: «هذا الموضوع ليس مطروحا حاليا، نحن نفكر الآن ونعمل من أجل عقد المؤتمر العام للاتحاد»، منبها إلى أن «غياب الرئيس طالباني كان له تأثير كبير. مام جلال كان دوما صمام أمان للوضع العراقي والكردستاني. وهو شخصية تاريخية مؤثرة بكل معنى الكلمة، ولا ننسى أنه مؤسس الاتحاد الوطني وزعيمه، وبالنسبة لي شخصيا يعني الكثير فهو شخصية أبوية ودعمني في الكثير من المحطات السياسية، وأنا أقدر له ذلك كثيرا.. وغيابه ترك فراغا كبيرا، وآمل له الشفاء العاجل والعودة سالما».

وكان الرئيس طالباني قد أكد لـ«الشرق الأوسط» خلال تسجيل مذكراته التي نشرت عام 2009، أن «برهم صالح من الشخصيات القيادية المتميزة والمؤثرة في الاتحاد وأعتمد عليه كثيرا».

 

المقداد يهاجم آموس.. ومستقبل مفاوضات سوريا غامض

سوري يحتضن شقيقته التي نجت من قصف قوات النظام على مدينة حلب أمس (رويترز)
جنيف: مينا العريبي بيروت: نذير رضا الشرق الاوسط
تتجه أنظار المجتمع الدولي إلى نيويورك ومجلس الأمن على وجه الخصوص، بعد تعثر «جنيف 2». وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ايدغار فازغيز إن «على روسيا مسؤولية دفع النظام للمجيء إلى طاولة (جنيف 2) بنفس الجدية التي أظهرتها المعارضة».

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن الأسابيع المقبلة ستعتمد على الدبلوماسية المكثفة، وعلى جهود الروس، بالإضافة إلى العمل في مجلس الأمن، رافضا فرضية أن طرح مشروع قرار مجلس الأمن في هذا الوقت أدى إلى رفض الروس الضغط على سوريا. والتزم موقف واشنطن وغيرها من الدول بأن مشروع القرار كان بسبب فشل الجهود في حمص, وليس كأداة ضغط على الروس.

يذكر أن الأخضر الإبراهيمي المبعوث العربي والدولي, سيتوجه إلى نيويورك الأسبوع المقبل, للقاء الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون, لتقديم تقرير عن الجولتين الأوليين من المفاوضات. كما أن هناك إمكانية لأن يعقد مجلس الأمن جلسة للاستماع إلى الإبراهيمي حول المفاوضات، وإمكانية مواصلة العملية رغم المصاعب.

وكان من اللافت انتقاد فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري، الحاد لوكيلة الأمين العام للأمم المتحدة فاليري آموس, المسؤولة الدولية الأولى عن القضايا الإنسانية.

وقال إن تصريحات آموس أمام مجلس الأمن الليلة قبل الماضية «غير مقبولة كليا»، بعد أن طالبت بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى كل أرجاء سوريا. وأضاف المقداد «لن نسمح أبدا بانتهاك الحدود السورية»، في وقت تطالب فيه المنظمات الإنسانية بالسماح بدخول المساعدات عبر الحدود مع تركيا, وهو أمر ترفضه دمشق كليا. كما شدد المقداد على أن العلاقة مع موسكو «لا تعتمد على الضغط.الموقف السوري والروسي متطابقان».

من جهتها، دعت الأمم المتحدة، دمشق أمس، للسماح بإجلاء مدنيي يبرود، وأعربت عن قلقها من حشد عسكري قرب المدينة السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة. ومن جانبها عدت آموس أن إجلاء المدنيين من حمص لم يحرز «تقدما كافيا».

وطالبت آموس مجلس الأمن الدولي أمس، بإعطاء عمال الإغاثة في حمص «الوسائل المطلوبة للقيام بعملهم». وقالت إن الأمم المتحدة حصلت على «ضمانات لفظية» من المتحاربين من دون الحصول على أي تأكيد خطي على تمديد الهدنة في المدينة.

 

يتفق اغلب الخبراء الاقتصاديين على إن طابع الاقتصاد العراقي ريعي مع تضائل دور القطاعات الإنتاجية، الزراعية والصناعية والخدمية، ومع ذلك تكمن الصعوبة في تحديد طبيعة هذا النظام. فالفوضى الاقتصادية هي السائدة ولا توجد استراتيجية محددة يسير حسبها الاقتصاد ولا خطط اقتصادية معلومة الأهداف .


كل السياسيين، وبالذات البرلمانيين العراقيين، يرددون بأن الاقتصاد العراقي يسير وفق مبدأ اقتصاد السوق الحر لكن أيا منهم لا يملك نظرة مستقبلية ولا تفكيرا إستراتيجيا يحدد معالم الطريق. كما أهملت ميزانيات الحكومة المتعاقبة، الصناعة والزراعة (باستثناء الصناعة الاستخراجية) ولم تخصص ما هو مطلوب للاستثمار. إن الحكومات المتعاقبة ولأهداف نفعية انتخابية ضخمت جهاز الدولة إلى أكثر من ضعفين خلال عقد واحد لتزيد البطالة المقنعة بدلا من خيار الاستثمار وتشجيع المستثمرين للقضاء على البطالة التي تخنق نسبة كبيرة من شباب العراق. فالتشغيل في قطاع الدولة يستخدم الآن لشراء الأصوات من خلال توظيف الأقارب وأصحاب الواسطات، خاصة وان الوزارات وباعتراف اغلب النواب صارت حصصا تابعة لحزب الوزير وكتلته. يضاف الى ذلك إن نسبة غير قليلة من ميزانية الدولة تذهب لجيوب الفاسدين، وبدلا من ان يلعب النائب في البرلمان العراقي دوره التشريعي في إصدار القوانين التي تدعم الاستثمار والمستثمرين، والرقابي في محاربة الفساد والفاسدين والدفاع عن المال العام ، نشأ تحالف غير مقدس بين بيروقراطيي الدولة وبعض نواب البرلمان، حيث تحول هذا البعض إلى دلالي مقاولات. فهم يتفقون مع هؤلاء الموظفين للحصول على مقاولات لأقاربهم وأعضاء في أحزابهم مقابل الحصول على عمولات دسمة. يقابل ذلك ان اغلب هؤلاء المقاولين، ممن ليس لهم علاقة بمادة المقاولة وهو بدوره يعطيها إلى مقاولين ثانويين. وفي النتيجة فالمنجز من هذه المشاريع يحمل أسوأ نوعية تخطر ببال احد، بل والكثير منها لا ينجز أبدا. يضاف إلى ذلك، والجميع يعرف، إن القيم المخصصة للأغلبية الساحقة من العقود هي أضعاف مضاعفة لقيمها الحقيقية، بل وأكثرها لا يطرح وفق الأصول القانونية. هذا من جهة ومن جهة أخرى، الويل والثبور للموظف الذي لا يستجيب لطلبات النواب،حينئذ تتعرض له مباشرة لجان النزاهة لتعلن فساده قبل بدأ التحقيق وترسل أوراقه إلى لجنة المسائلة والعدالة للاجتثاث حتى وان لم يكن في يوم ما منتميا لحزب سياسي.


للأسف، دخل ويدخل البرلمان طلابا نجباء لإبراهيم زوبك، رغم إن نشاطهم ومشاريعهم الاقتصادية التي سبقت دخولهم البرلمان كان معبرا حقيقيا عن جوهرهم.
ولنرى الآن كيف وصف لنا عزيز نسين، منذ أكثر من خمسين عاما، السلوك الاقتصادي لزوبك، الذي اقنع الحكومة ببناء أكبر جسر على وادي القامشلك، حيث وصف مياهه بالفياضة وحاجة المنطقة له ماسة لشدة أخطاره، في حين انه مجرى صغير جدا. وكالعادة لم تدقق الحكومة في الموضوع ووافقت على إنشاء الجسر الكبير.

ليكن!)، أعلن عن مناقصة لبناء جسر. ونحن نعرف البقية، لقد اشترك في المناقصة أكثر من أربعين متعهدا من أربعين مكانا من المحافظة. ومن متعهد إلى متعهد عمل إبراهيم بيك على كسر السعر، حتى توفر أموال كثيرة. أخذ المتعهدون ينزلون أسعارهم باله من هنا، باله من هناك، فلم يبق غير أن ينفذوا العمل مجانا، أو أن يدفعوا لنا فوقها. لم يقدر أحد من المتعهدين على مجاراة متعهدنا الشهير في تنزيل الأسعار، فذهب إليه زوبك وقال له (أخرج من هذا العمل، وأنا أعطيك نقودا دون مقابل)..لكن عقل المتعهد كان سقيما، فقال بحزم (مستحيل).. فقال إبراهيم بيك (ما دام الأمر كذلك فأنا سأتركها لترسو عليك فادفع لي أنت)...عقله جحش.. أيضا قال (مستحيل).. قال إبراهيم بك (تعال إذا نتعهده شركة، ثم نقتسم الأرباح).. كذلك قال مستحيل). في الحقيقة أراد إبراهيم بيك مشاركة المتعهد، لكونه لا يستطيع القيام به وحده، لان ذلك يتطلب القيام بعدة أعمال مسبقا. غضب زوبك زاده وقال (إنسانيتي تتوقف عند هذا الحد.. الباقي عليك).ورست مناقصة الجسر على المتعهد، فجاء بالشاحنات والآليات إلى طرف القامشلك، كما تعرفون، ونصب الخيام للعمال وصففت أكياس الاسمنت. وها قد مرت سنتان على ذلك، فلماذا لم يبن الجسر بعد؟ أحزروا


نظر بعضنا إلى الآخر، تساءلنا:


-
حقا لماذا لم يبن بعد؟


فقال:


-
لم يبن، ولم يبن. إذا كان هذا الجسر سيبنى فلن يفعل ذلك احد غير إبراهيم بيك. ماذا فعل إبراهيم بك عندما كان المتعهد يجهز للعمل؟ اسـتأجر رمال وادي القامشلك من البلدية بتسعمائة ليرة في السنة، فلم تبق أمام المتعهد بالتالي أية رمال للصبات البيتونية. الرمال كلها لإبراهيم بيك. لا يستطيع المتعهد ان يأخذ من الوادي حبة رمل واحدة، ولا يوجد في المنطقة مقطع رمل واحد. لو أراد أن يدفع كل ما سيقبضه، لقاء صب الكونكريت، أجورا لنقل الرمل، فأنه لن يكفيه. الرجل جن. لقد دفع التأمينات سلفا، فما العمل؟


انبطح المتعهد على قدمي إبراهيم بيك قائلا (أنا كلبك، فاعف عني.. تعال نتشارك.. أنت لا تقم بأي جهد، فقط اترك لي الرمال.. خذ ثلاثة أرباع الربح دون أن تمد يدك.. أجرٍني الرمل الذي استأجرته بتسعمائة ليرة، بتسعين ألف ليرة في السنة). لكن عين إبراهيم بيك – والحمد لله- شبعانة من النقود، فراح يجيبه على كل عروضه بكلمة (هوء)، ثم لا يضيف شيئا، لكأن السكين لا تفتح فمه. عندها قال المتعهد الشهير (ولاه.. كل ما سمعته عن قلة شرفك صحيح. سأفرمك بأذن الله!).. وهرب.
عندما سمعت ما سمعت، طار عقلي من يافوخي. ماذا أقول؟ لقد اختلط علي اثر الذئب بأثر الكلب، ولم يعد معروفا البائع من الشاري. أنه رجل يحيي الموظف الميت، ويخصص له معاشا من الخزينة فماذا بقي.
-
لن أقول لكم شيئا أيها الأصدقاء. أنا منذ البداية، لم أكن أرى أليق من زوبك للنيابة،

لا أظن ان إنسانية الدلالين من نوابنا اكبر من إنسانية إبراهيم زوبك. ولكن، كم من هؤلاء سيدخل البرلمان القادم، رهن بجرأة من يقف بوجه الزوبكية ولا يتدجن معها.

www.zaqorah.com

مرة بعد اخرى وقانون يتبع اخر وتثبت الحوادث ومجريات السياسة ان أغلب من تقدموا لتمثيل الشعب العراقي سواء في البرلمان خاصه والحكومة بشكل عام انما هم اناس ليسوا بسياسيين وليسوا ممن يتعلّم من تجاربه او تجارب من سبقهم. ماقام به مجلس النواب العراقي وتصويته بالاغلبيه على قانون التقاعد الخاص بهم والذي يعطيهم امتيازات اكثر من اي مواطن اخر انما هو واحد من القرارات والخطوات التي راهن فيها هذا المجلس على معطيات خاسرة وقراءات غير واقعية مراهنين بذلك على "ذاكرة" شعبيه يحسبون انها ضعيفة.


اقدام هذا المجلس على التصويت على امتيازاته في هذا الوقت الحرج من اقتراب الوقت على الانتخابات البرلمانية انما يؤكد انهم اناس غير مسؤولون هم وقادة كتلهم على حد سواء في ذلك خصوصا لو علمنا ان قادة الكتل حصرا هم من يوجّه الاعضاء نحو التصويت على القرارات والقوانين ومشاريعها سلبا وايجابا. بيد ان امتناع بعض النواب على التصويت فهو لاينبع من قناعة بعدم احقيتهم لنيل تلك الامتيازات بقدر ماهو تكتيك كتلوي باتجاهين، الاول "ذر الرماد في العيون" اذا ماحصل في الامور امور وهو ماحصل فعلا من ردة الفعل الشعبية الغاضبة. اما الاتجاه الثاني فيتلخّص في وصول الممتنعين الى قناعة ان القانون سيمرر وذلك لحصوله على الاغلبية وان تصويتهم بالرفض والقبول لن يغيّر من المعادلة شئ وهذا ماكشف عنه احد البرلمانيين.


لقد اثبت تصويت مجلس النواب على هذه المادة عدة امور منها ان هذا المجلس الذي طالما تغنّى باتباع توصيات المرجعية الدينية انما هو ابعد عنها بكثير وهي التي حذّرت من قبل في مناسبات عديدة من مغبة الاقدام على خطوة من هذا القبيل انما هي بمثابه فساد واضح بل واجرام بحق الشعب العراقي واستنزاف لثرواته. الامر الاخر في هذا السياق هو محاولة "استغفال" الشعب العراقي وذلك من خلال التصويت على الحد الادنى للتقاعد (400 الف دينار عراقي) وحشر مادة امتيازات النواب من ضمنها والتصويت على القانون جملة واحدة. هذا بحد ذاته اثار نقمة الجماهير وأثبت بما لايقبل الشك ان المتصدّين للمشهد السياسي انما هم ثلّة من الفاسدين والمراوغين والدجالين.


الامر الاخر وهو الاهم في بلد طالما تغنّت جميع الكتل السياسية فيه بضرورة اللجوء الى القانون والدستور والقضاء المستقل وغير المسيّس لحل كل المشاكل وهاهي الشعارات تتكسّر عند اخر اختبار لها. لقد صوّتت تلك الكتل جميعا وبدون استثناء على قانون امتيازاتها رغم رفضه من قبل المحكمة الاتحادية في محاوله سابقة! هذا الامر بحد ذاته يعطينا فكرة وتصوّر عن كيفية ادارة الدولة وتمشية القوانين فيها والكيفية التي يريد غالبيتهم ادارة العراق الجديد من خلالها.


اذا ما أعيد التصويت على المادة (38) من قانون التقاعد حصرا وليس كل القانون الذي يريد البعض منهم اعادة التصويت عليه مجتمعا ليكون بمثابة عقوبة لجميع المتقاعدين (قانون شمشون)! نقول اذا مااعيد التصويت عليها من غير التفاف واتفاقات خلف الكواليس فعندها يكون قد انتصر الشعب العراقي لقضاياه ويكون اغلب اعضاء البرلمان العراقي الحاليين قد خسروا الانتخابات النيابه المقبلة مسبقا، لان وصول الشعب الى مبتغاه في هذا الطرف والوقت يجعل من مخطط بعض الكتل السياسية للاستحواذ على الاغلبية امر غايه في الصعوبة ان لم يكن مستحيلا ليؤكد المثل القائل "انقلب السحر على الساحر".

 

بينما تحتفل جل شعوب العالم بعيد الحب (فالنتاين) نرى الشعوب السورية هي الأخرى منهمكة ليس بالاحتفال بعيد فالنتاين إنما منهمكة من جهة بانتشال جثث الاطفال والشيوخ والنساء من تحت أنقاض المباني التي دمرت نتيجة قصفها بالبراميل المتفجرة وصواريخ سكود وقذائف الدبابات والمدفعية ، وجميع صنوف الاسلحة الأخرى ومن جهة اخرى منهمكة بتجميع أشلاء موتاها ودفنهم وتنظيف وغسل شوراعها من اللون الأحمر ، اللون السائد في جميع ساحات وشوراع الوطن الجريح ، الذي ينزف شلالات من الدماء منذ ثلاث سنين ،والعالم يتفرج بلا مبالاة .

واليوم ونحن نتذكر بكل مرارة هذه العذابات ، نتذكر وبحسرة وقهرالذكرى الخامسة عشر للمؤامرة الكونية التي اعتقلت القائد أوجلان وأنظارنا وأنظار الشعب السوري يتجه صوب جنيف 2 في جولته الثانية ، هذا المحفل الدولي الكبير، حيث استطاع الوفد الكردي ضمن وفد الائتلاف (الذي لا يختلف في جوهره عن النظام بشيء بالنسبة للقضية الكوردية السورية) ، وبجهوده الفردية ان يدرج ملف قضية الشعب الكردي في سوريا الى جدول أعمال جنيف2 ، وان يوثق مجازر قامشلوا 2004ضمن قائمة المجازر التي ارتكبها النظام السوري... ..........................................................................

نعم انها الذكرى الخامسة عشر لاعتقال القائد اوجلان ، والشعب الكردي يمشي بخطوات مدروسة نحو تحقيق واسترداد حقوقه الطبيعية في جميع الأجزاء ومن هنا نرى ان المؤامرة مستمرة ومنها توقيت تسريب فيديو اوجلان المفبرك والذي لا يمت الى الحقيقة ولا الى اوجلان بشيء والهدف منه جلي وصريح ، وهو ضعف الروح المعنوية لشريحة كبيرة من الشعب الكردي المؤيد للأوجلان ، بث السموم بين ابناء الشعب الكردي عامة ، ضرب عملية السلام الجارية بين أكراد تركيا وأردوغان و إحداث شرخ في قيادة ب ك ك التي بقيت وفية لاوجلان وأخرها ضرب مكتسبات الشعب الكردي في روشافا وخلق فتنة كردية كردية والاصطياد في المياه الكردية العكرة خاصة بعد انتصاراتها على كتائب داعش و مثيلاتها من كتائب الظلام .

نعم تمر اليوم ذكرى أليمة وحزينة على الشعب الكوردي في جميع أجزاء كوردستان وفي سائر أنحاء العالم ففي مثل هذا اليوم قبل خمسة عشر سنة اجتمعت واتفقت أكثرمن عشرة دول بأجهزتها الأمنية في ملاحقة ومتابعة القائد آبو الذي اجبر على مغادرة دمشق بعد أن حشدت تركيا قواتها وعربدت بالطول وبالعرض وعلى لسان اكبر مسؤوليها بضرب سوريا وتدمير القصر الجمهوري السوري على رأس رئيسها حافظ الأسد و بمن فيه........................................................

غادرت الطائرة دمشق وعلى متنها أسير المؤامرة الدولية , وسجين طريق الكرامة الكوردية , متنقلا بين عواصم عدة , وبعد سلسلة من الرحلات المكوكية بين عواصم هذه الدول التي كانت تعتبر في نظر الكثيرين قلعة للصمود والتحرر, وملجأ للمظلومين والمناضلين, والهاربين من وجه الظلم والعبودية, لكن هذه الدول خيبت نفسها قبل معجبيها و لم تنظر في وضع القائد آبو الذي اضطر أو خطط له للهبوط في مطار روما الدولي مقدما نفسه الى السلطات الإيطلية التي وجدت نفسها في ورطة كبيرة , كيف تتصرف مع عدو تركيا اللدود والمطلوب من المانيا ودول أخرى ؟

وحقا صدق من قال كل الدروب تؤدي الى روما , ولكن روما لم تعد كما كانت , وقائد روما ليس بذاك القائد الهمام ,وشعب روما لم يعد كما كان , غير ان روما أصبحت قبلة لكل الكورد في ذاك اليوم والشهر , وبالرغم من البرد القارس ، قوافل بشرية اتجهت من كل صوب وحدب , من دول اوربا والعالم صوب المكان الذي نزل فيه القائد آبو , الكورد بجميع اتجاهاتهم السياسية والفكرية احتشدوا في المكان , افترشوا الارض والسماء في تلك الأجواء الباردة,, ألقوا خطبهم الحماسية , أقاموا الحفلات الغنائية الوطنية والدبكات الكوردية الشجية , غير أبهين بالعوامل الجوية الصعبة , همهم الوحيد الحفاظ على قائدهم و رمز نضالهم الثوري التحرري, صديق حقي قرار , كمال بير , مظلوم دوغان , ساكنة جانسيز وغيرهم من مؤسسي ب ك ك الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل انبعاث الحركة الكوردية في تركيا من شبه العدم ومن المقابر الأسمنتية والأكياس البلاستيكية الملقاة في بحيرة وان وفي كهوف ديرسيم ، ومغارات جبال كوردستان التي ارتوت بدماء الشهداء الكورد وشهداء الحرية أمثال مظلوم دوغان و حقي قرار وكمال بير .

استطاعت روما ان تعيد شيء من مجدها من التاريخ ولكن بصورة مختلفة , الأنظار كلها متجهة صوبها , اليسار الإيطالي في صوب واليمين في صوب أخر , والعالم يراقب عن كثب ما يجري , تصريحات دونكيشوتية طورانية هنا وهناك , نفاق وعهر سياسي مبتذل , صمت وخجل وترقب من صوب أخر , عشرات الشباب والشابات أضرموا النيران في اجسادهم الفتية تعبيرا عن تضامنهم مع قائدهم , بينما الأجهزة الأمنية التركية والامريكية والروسية والموساد الإسرائيلي وغيرها تعقد الصفقات فيما بينها وتتأمر على الدول والشعوب الضعيفة , والثمن غالي ومهم وهو رأس القائد آبو , هذا القائد الذي زاره شخصيات كوردية وعالمية كثيرة في محل إقامته في روما , وقالت عنه صديقة الشعب الكوردي دانيال ميتران " أوجلان ليس إرهابيا بل ثائرا يناضل في سبيل حقوق شعبه " .
لكن الديك الرومي
Turkey وظنا منه بأن اعتقال أوجلان و إعدامه سوف ينهي ويشل حركة حزب العمال الكوردستاني وبالتالي القضية الكوردية ,مثلما فعلته إسرائيل مع القيادة الفلسطينية حيث قامت بتصفية أغلب قادتها , و هكذا استمرت المؤامرة الدولية والكونية وأطل بولنت أجاويد رئيس وزراء تركيا انذاك ورائحة (البامبرز ) تفوح منه و بعنجهية الديك الرومي على قنوات التلفزيون التركي و الشاشات الفضائية العالمية نافشا ريشه بأن أوجلان أو ( أبو ) زعيم حزب العمال الكوردستاني في قبضة تركيا الآن ، ناسيا أو متناسيا بان ما قامت بها تركيا بمساعدة أمريكا واسرائيل وبمساعدة دول اخرى وتواطىء كيني هو إرهاب دولي تجاه مناضل وثائر في سبيل حقوق شعبه .

اعتقال أوجلان ونشر صور الاعتقال بتلك الطريقة المشينة دلت على ان تركيا لا تزال كل البعد عن القيم الأخلاقية و عن الحضارة المدنية الانسانية وبأنها لا تزال مستمرة في الفكر الكمالي و تنكر القوميات الأخرى وأنها بعيدة عن الانضمام للاتحاد الأوربي .
.
الصحافة التركية اشادت بجهاز الاستخبارات التركية (اي ام تي )التي كانت وراء اعتقال أوجلان منذ سنين عدة وبمساعدة اسرائيل وأمريكا وغيرها , لكن تركيا فشلت في إضعاف ب ك ك بل ازداد الكورد إيمانا بقضيتهم ووقفوا خلف حزبهم وقائدهم في كوردستان تركيا وها هم اليوم ممثلين عن الكورد بأكثر من سيعين نائبا , والقائد أوجلان لا يزال شامخا في جزيرة ايمرالي و لوحده , هذه الجزيرة التي كانت شاهدا على جريمة إعدام عدنان مندريس (رئيس تركيا ) بتهمة الخيانة العظمى والذي رد اليه الشرف والاعتبار وبأنه كان ضحية مؤامرة شيطانية دبرها له الاستخبارات العسكرية وجنرالاتها.

إن اعتقال القائد أبو كان صدمة لكل الكورد على اختلاف مشاربهم وأحزابهم , لكن الكورد يدركون جيدا ان دروب الحرية شاق وطويل, وثمنه باهظ ونفيس , وأنهم ماضون على درب القائد الخالد البارزاني و قاضي محمد ومن سبقهم كالشيخ سعيد بيران وسيد رضا وقاسملوا وشرفكندي و رفاق( أبو) من أمثال ساكنة جانسيز ورفيقاتها ورفاقها كمال بير وحقي قرار ومظلوم دوغان وليلى قاسم وغيرهم من الأبطال الذين واللواتي رووا بدمائهم الذكية تراب كوردستان قديما وحديثا من قنديل الى عفرين ومن سري كانيية الى سننداج ومن ديار بكر الى مهاباد ومن زاخو الى قامشلو و كوباني وان شعار الكورد هو ياكوردستان يا آمان.
الرياض

14- 2 -2014

القاهرة، مصر (CNN)-- أثارت تصريحات جديدة منسوبة لرئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، أكد فيها أن بلاده لن تعترف بأي رئيس منتخب لمصر في الانتخابات الرئاسية المقبلة، غضباً واسعاً لدى العديد من المسؤولين والسياسيين في القاهرة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، أن "التصريحات التي تصدر من هنا أو هناك، وتصف ثورة 30 يونيو (حزيران 2013) بالانقلاب، لا تستحق الرد أو الالتفات إليها"، لأن "صوت الشعب المصري هو مصدر الشرعية، وإرادته هي التي تحدد مستقبل الوطن وتختار قيادته."

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن تصريحات عبدالعاطي جاءت رداً على سؤال حول التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الحكومة التركية، والتي وصف خلالها "ثورة 30 يونيو" بـ"الانقلاب"، وقوله إن "بلاده لن تعترف بأي شخص حال انتخابه رئيساً لمصر"، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر" الجمعة.

 

وهاجم سياسيون ومراقبون مصريون تصريحات أردوغان الأخيرة، واصفين إياها بأنها "ليس لها قيمة"، كما أكدوا أن "أحداً لا يستطيع أن يفرض وصايته على مصر"، محذرين من أن مواقف رئيس الحكومة التركية قد تقود إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وأنقرة، وفق ما أوردت عدة تقارير صحفية محلية.

بغداد/ متابعة المسلة: قال ناطق باسم هيئة أركان الجيش السوري الحر، الخميس، إن تنظيم (داعش) فقد جزءاً كبيراً من قوته في سوريا بعد قطع طرق إمداده من العراق إثر طرده من معظم مساحة دير الزور شرقي سوريا، مشيراً إلى التنظيم يحاول “التحصن” في آخر معقل له في المحافظة لجعله خطاً دفاعياً أول ومنع هجوم قوات المعارضة على معقله الرئيس في محافظة الرقة (شمال).

وفي اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، أوضح عمر أبو ليلى، الناطق باسم هيئة أركان الجيش الحر- الجبهة الشرقية، أن طرد الجيش الحر وحلفائه من الفصائل الإسلامية وأبرزها “جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو “داعش” من المناطق التي كانوا يتواجدون فيها بمحافظة دير الزور بعد المعارك التي دارت بين الطرفين الأسبوع الجاري، أدى إلى فقدان التنظيم لجزء كبير من قوته بعد قطع طرق إمداده من العراق.

وأضاف أبو ليلى “لم يبق للتنظيم أي معقل له في دير الزور سوى في منجم الملح بمنطقة (التبني) على الحدود الغربية للمحافظة مع محافظة الرقة شمالي سوريا، وهو محاصر من قبل قوات المعارضة، في حين تدور اشتباكات عنيفة منذ، الثلاثاء، بين الجيش الحر وحلفائه ضد مقاتلي “داعش” في مدينة “الشدادي” جنوبي محافظة الحسكة التي يسيطر النظام السوري على معظم مناطقها.

وأشار الناطق إلى أن مقاتلي “داعش”هاجموا، أمس الأربعاء، قرية “الطريف” القريبة من “التبني” في محاولة لفك الحصار عن معقله الأخير في المحافظة وقاموا بتفجير عدد من منازل المدنيين في القرية قبل أن تقوم قوات المعارضة بصدّهم وإعادتهم إلى مواقعهم الخلفية، وأدى ذلك لسقوط نحو 10 قتلى من مقاتلي المعارضة.

وأضاف أن التنظيم يحاول “التحصن” في آخر معقل له في دير الزور لجعله خطاً دفاعياً أول ومنع هجوم قوات المعارضة على معقله الرئيس في محافظة الرقة المجاورة لها.

و”الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو (داعش)، هو تنظيم يتبع للقاعدة ومدرج على لائحة الإرهاب الدولية، ونشأ في العراق بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003، وامتد نفوذه إلى سوريا بعد اندلاع الثورة الشعبية فيها مارس/ آذار 2011، واستثمر التنظيم الاعتصامات المناوئة للحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي، التي بدأت منذ أكثر من عام في 6 محافظات عراقية، لتوسيع نفوذه واكتساب قاعدة شعبية حاضنة له.

وبدأت حملة عسكرية على تنظيم “داعش” في العراق21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ما تزال مستمرة حتى اليوم، على خلفية مقتل 16 عسكريا من الفرقة السابعة التابعة للجيش، على رأسهم اللواء الركن محمد الكروي، أثناء مداهمتهم معسكراً تابعاً لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران (420 كم) غرب الأنبار.

وبالتوازي مع ذلك، سعى التنظيم خلال الأشهر الماضية إلى توسيع نفوذه في سوريا، عبر محاولة ضم “جبهة النصرة” الإسلامية (مدرجة أيضاً على لائحة الإرهاب الدولية)، التي رفضت الأمر، كما تمكن التنظيم من السيطرة على معابر حدودية استراتيجية على الحدود الشمالية لسوريا، وآبار نفطية في شرق وشمال البلاد.

ومنذ نهاية العام الماضي شن الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة السورية أبرزها “الجبهة الإسلامية” أكبر فصيل عسكري معارض في البلاد، حملة عسكرية ضد معاقل داعش في مناطق بشمال سوريا، أدت إلى طرد الأخير من عدد من المدن والبلدات التي كان يتواجد فيها وآخرها محافظة دير الزور.

وحاليا، يمتد تواجد “داعش” في العراق من مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال) إلى جنوبها في محافظة كركوك ومدينة سامراء مركز محافظة صلاح الدين (شمال)، ومنها إلى مدن ومناطق محافظة الانبار مثل مدينة الفلوجة (70 كم غرب بغداد)، مروراً بالرمادي مركز المحافظة، إلى ناحية الرطبة على الحدود السورية – الأردنية الشرقية، ويبسط التنظيم سيطرته على معظم مساحة الصحراء العراقية الغربية المحاذية لتلك الحدود والممتدة لمئات الكيلومترات.

أما في سوريا فكان يمتد نفوذه من مدينة البوكمال (شرق على الحدود مع محافظة الأنبار العراقية) إلى ريف محافظة دير الزور الشرقي (شرق) الممتد على مساحة 130 كم، قبل أن يطرد منها منذ يومين، وصولاً إلى محافظة الرقة (شمال) التي يسيطر عليها التنظيم بشكل شبه كامل منذ أكثر من عام، إلى بعض مناطق ريف حلب وأحياء من المدينة، فريف محافظة إدلب (شمال)، وصولاً إلى مناطق شمال محافظة اللاذقية والحدود السورية مع إقليم هاتاي التركي الجنوبي.

وحرص تنظيم (داعش) خلال الفترة الماضية على السيطرة على المعابر والبوابات الحدودية بين سوريا والعراق وتركيا.

متابعة: لم يخجل عارف طيفور نائب رئيس البرلمان العراقي من على قائمة التحالف الكوردستاني من تصويتهم على قانون تقاعد الرئاسات و أعضاء البرلمان العراقي و أعتبر القانون الذي يخصص مبالغ طائلة كتقاعد لكل نائب حقا من حقوق أعضاء البرلمان، كما لم تخجل أحدى عضوات القائمة الكوردستانية باسم فيان دخيل قولها بأنها ستصوت مرة أخرى على القانون أذا عرض على التصويت.

نصريحات طيفور و دخيل تأتي في وقت يغلي الشارع العراقي من جنوبة الى وسطة على القانون رقم 38 الذي هو قانون نهب المال العام و قانون صرف الأموال على ما سموه بالخدمة الجهادية. الشعب العراقي رفض هذا القانون و العديد من أعضاء القوائم العربية هي بصدد الطلب لاعادة القانون الى البرلمان أو تحويلة الى المحكمة الاتحادية لتغييرة.

في هذه الاثناء لم يصدر عن أعضاء حركة التغيير الكوردية و حزب الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية في الشمال العراقي أي تصريح حول هذا القانون و لهذا النهب العلني لاموال الشعب و هذا يعني بأنهم أيضا كما أعضاء القائمة الكوردستانية وافقوا على قانون نهب المال العام لان هذا القانون و بكل بساطة هو في صالح أعضاء البرلمان العراقي أي في صالح أعضاء حزبي السلطة و المعارضة الكوردية في بغداد معا.

طبعا لا يهم هؤلاء الأعضاء ذهاب 20 مليار دينار أي حوالي 20 مليون دولار الى جيوب أعضاء البرلمان المتقاعدين سنويا و ليذهب المواطن الفقير و الموظف البسيط الى الجحيم.

هؤلاء الأعضاء متحدون في سبيل النهب و السلب و يختلفون أيضا فقط على توزيع الأموال و على النهب. فعندما يكون القانون في صالح جيوبهم يتحدون و لكن عندما يكون القانون في صالح جيوب البعض منهم فالاخرون يصيحون و يببعون الوطنيات للشعب الذي احتار في أمره و بدأ يبيع بطاقات التصويت لمن يشتري لأن النهب سيستمر أيا كان الرئيس أو العضو البرلماني.

و هنا نسأل حركة التغيير و المعارضة الإسلامية الكوردية: هل قانون تقاعد أعضاء البرلمان العراقي قضية (وطنية) كي تتفقوا فيها مع أعضاء القائمة الكوردستانية و مع عارف طيفور و تصوتوا بنعم لقانون النهب العام؟؟ أم أنكم من نفس الطينة و لا علاقة لعملكم بالوطنيات ولا بالقضايا القومية؟؟؟؟


الخامسة عشر من  شباط فبراير  سنة -1999, يوم عصيب ,حزين .له مرارة مازالت عالقة في المذاق ,يوم لايمكن ان يمحى  من ذاكرتي ابدا
في مثل هذا اليومتم تنفيذ المؤامرة الدنيئة (عملية قرصنة دولية) ,خططت وسعت اليها الدول ذات المصلحة في التعتيم على نضالات شعبنا الكوردي فأقدمت على خطف رجل الثورة الاول المناضل عبد الله اوجالان من كينيا في افريقيا , ومن ثم تسليمه الىاجهزة المخابرات التركية ( م. ي . ت ) ح
,الايام التي تلت هذا التاريخ كانت عصيبة صعبة اتذكرها جيدا وبوضوح جلي كأنها تحدث الان
يومها خرجنا نحن الشباب الكورد وبدعم ومؤازرة رفاق من أحزاب اليسار السويدي في تضاهرات ومسيرات احتجاجية غاضبة , كما حدث حينها في اغلب عواصم ومدن اوروبا والعالم اجمع , خرجنا نجوبوا شوارع مالمو في السويد... شاجبين منددين بعملية القرصنة ضد القائد  اوجولان
في تلك الايام احسست وقتها بأحباط شديد خيل الي ان كل شئ قد انتهى … ,
انتكاسة كبيرة اخرى للشعب الكردي !… و" انتصار"  كبير اخر لاعداء الحرية والانسانية
لكن مالم اكن اعرفه انذاك هو شخصية هذا المناضل العملاق .. !صلابته وصموده النادرين
وما لم اكن اعرفه ايضا قوة وانضباط وعزيمة رفاقه المناضلين في صفوف التنظيم الثوري لحزب العمال الكوردستاني رفاقه الذين استمروا على نفس الطريق والنهج اللذين رسمهما اليهم قائدهم
وملهمهم(  ابو ) عبد الله اوجالان
اليوم وبعد مرور خمسة عشر عاما نلاحظان قوة وعزيمة وشعبية المناضل السجين اشد وامضى واكبر مما كانت عليه عام 1999
..!اليوم وبعد مرور خمسة عشر عاما, نلاحظ أن عطائه يزداد وشعاعه يتسع ويتوهج لينير الطريق للكرد... كل الكرد...
الأمر الذي بات يرعب سجانيه, وحلفائهم والمتعاونين معهم ….! ا
اليوم وبعد خمسة عشر عاما , اثبت للعالم اجمع , انه في ان معا, رجل الثورة والكفاح المسلح ... ورجل السلم والمباحثات .. هاهو اليوم , من زنزانته , يجبر سجانيه على التفاوض معه , ساعيا من خلال تلك المفاوضات الى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الكوردي , من اجل مستقبل افضل لأجياله اللاحقة
اليوم وبعد مرور خمسة عشر عاما , كلنا امل وتفاؤل , بأنتصار قضيتنا العادلة
  • فأهلنا في غرب كوردستان قد اعلنو عن الادارة الذاتية في كل من الكانتونات الثلاثة

  • اما شعبنا في شمال كوردستان , وفي ظل بعض المكاسب التي حققها نضال حزب العمال الكوردستاني هناك , وعلى اعتاب الانتخابات التركية المقبلة , هناك الكثير من المؤشرات , الجيدة والايجابية , تجري لصالح القضية الديمقراطية الكوردستانية وبالاخص لصالح حزب  السلام والديمقراطية

  • وفي شرق كوردستان لايفوتنا ان ننسى تنامي واتساع النضال السياسي والعسكري لرفاقنا الابطال في  حزب الحياة الحرة في كردستان  ( ب ج ا ك

  • في هذه المناسبة الاليمة , احب ان اذكر اخوتي من الكورد في كل ارجاء المعمورة , ان لايبخلوا على مساندة ودعم قضية المطالبة بألافراج عن القائد عبد الله اوجالان , هذا المناضل العتيد الذي افنى اجمل ايام حياته في الكفاح من اجل حرية الشعب الكردي ... وكذلك تشديد النضال من اجل اطلاق سراح جميع الرفاق الكورد القابعين في سجون ومعتقلات النظامين التركي والايراني

  • اخيرا .. اتقدم بالشكر والامتنان لكل الشعوب والمنظمات والاحزاب والافراد الذين ساندوا

  • ودعموا ومازالوا يساندون ويدعمون قضيتنا العادلة


بمشاركة مئات المواطنين والنشطاء السياسيين والمدنيين خرجت تظاهرة في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان اليوم الجمعة، حاملة صور رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان ويافطات تدين إعتقاله وتطالب بالإفراج عنه.

ونشر خلال التظاهرة بيانا على الرأي العام ووسائل الاعلام جاء فيه " في خطوة للنيل من أمل الشعب الكوردي وخلال مؤامرة دولية اعتقل عبدالله اوجلان في 15 شباط عام 1999، وعلى مدى 15 عاما الماضية مورس ضد الزعيم (أبو) كل صنوف التعذيب النفسي والجسدي والتسميم في محاولة منهم لثني الزعيم (ابو) عن نضاله وعزيمته لكنه استمر في نضاله التاريخي  بكل شجاعة دون الخضوع لمآربهم وهو لا يقل شأن عن (نيلسون مانديلا) الزعيم الافريقي بالنسبة للشعب الكوردي".

كما جاء في البيان أن أوجلان قدم في نوروز العام الماضي مبادرة سلام الى السلطات التركية، وإن الوفد المحاور إلتقى به اكثر من (16) مرة حتى الآن، وبالرغم من العقبات التي تمت زرعها امام عملية السلام وكان أخرها نشر فيديوهات تم التلاعب بها لرئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان اثناء التحقيقات إلا إن كل هذا لم تثن عزيمته ولو لمرة.

في الوقت ذاته توجه المتظاهرون برسالة إلى الاطراف السياسية الكوردية يطالبون فيها من تلك الاطراف مساندة المقاطعات (الكانتونات) الكوردية في غرب كوردستان، وعلى وجه الخصوص الدعوة من الحزب الديمقراطي الكوردستاني التراجع عن موقفه الراهن من الادارة الذاتية الديمقراطية لأن هذا الموقف لا يخدم القضية الكوردستانية على حد تعبيرهم. 
------------------------------------------------------------
آرام قرداغي – اربيل
ت: محمد

nna

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 20:33

النجاة - بقلم : يوسف فضل

قصص قصيرة جدا/ 63

بقلم : يوسف فضل

النجاة

خربش الطلاب الصغار على الجدران " يسقط النظام" . طالب الأهل بإطلاق سراح الأولاد.

- أنسو أولادكم .

- لم ننجبهم لننساهم .

- احضروا نساءكم إلى الأمن لينجب رجاله لكم أولادا غيرهم .

أعملوا حسابات العقل المجرد ورفعوا كرت احمر للطأطأة الساخطة.

هرطقة

بعد أن فحصه الطبيب قال:" أنت تعاني من ضغوط نفسية شديدة. لا تفكر كثيرا في المسجد الأقصى ؟". رد المريض :" يا دكتور أنا لست رئيسا عربيا! لن أموت ناقصا عمرا لكني أعيش ناقصا كرامة ".

متى يضاء المصباح؟

رشق وجهها بالاسيد. بريء الجاني وعُد بطلا ، أن خشي من أشياء قد تفعلها . انتحرت وسترت عُري مجتمع يتكاثر بالانشطار.

تفاصيل مفقودة

الطبيب: لماذا حاولت الانتحار؟

المريض: لا شيء جميل في الحياة!

الطبيب: سأصنع معروفا واستأجر قاتلا لك.

بعد أسبوع من الإنكار والنفي والتخفي عاد المريض للطبيب: اكتشفت شيئا جميلا في الحياة أعيش من أجله.

يدا بيد

اخبرني من أثق به، أنها كانت تخرج من البيت وتتيه فيعيدها الجيران . وحين تلقاه كل مرة في البيت تقول:

- كأني رأيتك من قبل؟

- أنا سعيد أن ألقاك مرة أخرى.

- وهل تقابلنا ؟

- ليس كثيرا . لكن بيننا قاسم مشترك ، العائلة.

- من أنت؟

- زوجك .

استرخت وعلقت على شفتاها ابتسامة الموناليزا.

 

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 20:30

في عيدك من كل عام " - سندس سالم النجار


كن ْ يا رب العشق
حبيبي ..
في  عيدك هذا اليوم
من كل عام 
من رعشات .. لوعتي
من شموع ..عشقي
من .. ضيم انثى
اهديك  التهاني و السلام  ...

سأبقى طابقة فمي
على الفراغ والعدم
وان بقيتْ كؤوس الكون
مترعة كلها ،
ساجعل صوتك شفيعي
وان كان سقمي ،
اعذرني  يا فرحي ويا المي
حين ابكي في حضرتك أحيانا 
لربما لم تكن بعد
على علم ،
ان في حبك
دغدغات ... الربيع
همهمات ... الربيع
انفاس ...الربيع
في ليل الشجون
طريقه وشاح حالك حزين
لكن في اشتعاله  سقم  ولذة الجنون ...
زاهدة في عينيك
ماضية في نيرانك
فردوس وجحيم
سين  من الملاحم
وصاد من الحكايا 
املأ منها كأسي
واحتسيها خمر المنايا
تعبق بالزهد بالسحر
ويجتمع فيها  جمال  البحر
وكل اسرار الكون .. .
كلما اطلتَ علي الاتصال
كلما اقول  هذه المرة
ساغضب ..
ساثور..
ساصرخ ..
ساتعصب ..
كلما اجتمعت الملائكة
في .. صوتك
في.. ضحكتك
في ..قسوتك
في ..انفاسك
لأتسامى فيك .. و معك
حدّ الالتماس في صفو السكون
ومن السماعة يهطل  على سريري  المطر
وعلى راسي تنهال النجوم  ....

دفعني تعقيب أحد القُرَاء على مقال الأستاذ زارا زاغروس المعنون (يا شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة! صحّحوا هذا التاريخ الظلامي) الى كتابة هذا المقال المُقتضب.

الكورد والأمازيغ والأقباط وغيرهم من الشعوب المستعمرَة في منطقة الشرق الأوسط الكبير، همُ مستعمَرون من قِبل نفس المُستعمِر وهو الإستعمار العربي، بالإضافة الى الإستعمار التركي الذي يحتل حزء من كوردستان والإستعمار الفارسي الذي يحتل شرقي كوردستان وجزء من وطن البلوش. كما أن هذه الشعوب تعيش في منطقة جغرافية مشتركة وهي الشرق الأوسط الكبير. لذلك فأن مصير هذه الشعوب مرتبطة ببعضها، فأن أي نصرٍ أو نجاح يحرزه أي شعبٍ من هذه الشعوب المُستعمَرة، يؤثر إيجابياً على بقية الشعوب المستعمرَة، و في نفس الوقت يؤثر سلبياً على المُستعمِرين. مثلاً، إستقلال جنوب السودان رفع كثيراً من معنويات الشعوب المقهورة في المنطقة و منحها زخماً عظيماً وتصميماً قوياً على النضال لتحرير أوطانها.

دفاع الكوردستانيين عن شعوب المنطقة التي ترزح تحت الإحتلال الإستيطاني، لا يعني إهمال النضال الكوردستاني، بل هذا الدفاع يدخل في صُلب النضال الكوردستاني، حيث كلما تحرر شعب مُستعمَر في المنطقة، يعمل هذا التحرر على تقوية النضال الكوردستاني وإضعاف مُستَعمري كوردستان، بالإضافة الى أن المبادئ الإنسانية تُحتّم علينا أن ندافع عن حقوق الشعوب المسلوبة إرادتها، كالشعوب المستعمرَة في منطقة الشرق الأوسط الكبير.

ينبغي أن تكون الإستراتيجية الكوردستانية مبنية على التعاون والتنسيق مع الشعوب المُستعمَرة في المنطقة لتحرير شعب كوردستان من نير الإحتلال وإثبات وجوده وإنقاذ هويته وثقافته وتراثه وتاريخه من الإلغاء والفناء. على كل شعب من الشعوب المستعمرَة في المنطقة أن يُرتّب بيته ويوحّد صفوفه وكلمته ويضع إستراتيجية تحرير وطنه و في نفس الوقت أن تُنسّق هذه الشعوب المُستعمَرة نضالها فيما بينها لتصبح قوة تفرض نفسها على الساحة السياسية للمنطقة ولتكون قوة أساسية في المعادلات والإتفاقيات و الإستراتيجيات المتعلقة بمصير شعوب ودول المنطقة. عليه ينبغي عقد مؤتمر يضم هذه الشعوب للتنسيق والتعاون فيما بينها للتخلص من الإستعمار والمحتلين.

يجب أن نُسمّي الأشياء بأسمائها وأن لا نخفي رؤوسنا تحت التراب هرباً من رؤية الحقائق والواقع الذي نعيشه. كفى شعب كوردستان، هذا الشعب الذي تمتد جذوره في أعماق التاريخ، المساومات على حقه في العيش حراً في كوردستان المستقلة. يجب إنهاء تبعية شعب كوردستان وتحرير وطنه المحتل.

العرب يحتلون أجزاء من كوردستان إستيطانياً، أي بِكلام آخر يعتبر العرب جنوب وغرب كوردستان أرضاً عربية وجزء من "الوطن العربي" وحتى أنهم يعتبرون الشعب الكوردي جزء من العرب، حيث قام ويقوم العرب بتزوير التاريخ لإرجاع أصل الكورد الى العرب. طيّب، ماذا يجب أن يكون موقف الشعب الكوردي من هذا الإحتلال العربي الإستيطاني الذي ينكر الوجود الكوردي ويعمل على إستئصال وإلغاء هويته وتاريخه وثقافته وتراثه، بل حتى أنهم أجبروا الكورد على تغيير دينهم وإعتناق دين العرب؟! إنهم يعملون على صهر الشعب الكوردي وإزالة وجوده. لا سبيل أمام شعب كوردستان، إلا النضال بمختلف الوسائل للتمتع بحريته ولإستقلال وطنه.

لا يُدافع كُتّاب كورد عن إسرائيل، نكاية بالعرب وإنتقاماً منهم، حيث أنه في السياسة ليس هناك مبدأ الإنتقام والثأر، بل أن المصالح هي التي تحدد مسارات العلاقات بين الشعوب والدول. من هنا تلتقي المصالح الكوردستانية مع المصالح الإسرائلية في المنطقة، حيث أنه للحفاظ على أمنها الوطني و مواصلة التطور والتقدم، فأن من مصلحة إسرائيل، أن تستقل كوردستان وبقية شعوب المنطقة، لتتخلص من الأخطار الخطيرة التي تواجهها من قِبل العرب والمسلمين، حيث بتحرر كوردستان ستتغير موازين القوى لصالح إسرائيل. إلتقاء المصالح هو السبب الكامن وراء الدعوة الى تعاون إستراتيجي بين كوردستان وإسرائيل.

لا يخفى أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها نظام ديمقرطي وأنها دولة متقدمة علمياً وصناعياً. من جهة أخرى فأن كوردستان لها جذور حضارية عميقة وأن أكبر منابع المياه في الشرق الأوسط تقع في كوردستان، بالإضافة الى أن باطن أرضها تحتفظ بكميات هائلة من البترول والغاز والمعادن. هكذا بعد إستقلال كوردستان، فأن التعاون الكوردستاني الإسرائيلي سيحقق لشعب كوردستان تقدماً عظيماً في مجالات العلوم والصناعة والإدارة وغيرها وتصبح كوردستان دولة متقدمة ومزدهرة، تلعب دوراً محورياً في إدارة سياسة المنطقة والعالم.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عندما أقرأ صوت كوردستان ؟اجد مادة دسمة لاكتب حولها ؟؟ واخبار أتشوق لاضع الحروف الاولى حولها ؟؟اليوم لم يكن مفاجىء اعلان زيارة نجرفان الى تركيا قبل ذهابه الى بغداد ؟؟للتباحث مع ازلام اتاتورك واعداء الشعب الكوردي ؟؟لم يكن يوما من الايام علاقات مسعود مع احفاد اتاتورك لصالح الشعب الكوردي ؟؟فقط لاجل الدولار ومصالحهم الشخصية ؟؟لم يفكروا يوما بكوردستان  الكبيرة ؟؟لنتصفح التاريخ والتاريخ لا يكذب .رغم تلاعب بالفاظ واحرفها ؟وتزوير كثير من واقعها ؟؟يبق التاريخ شامخا شاهدا ؟؟زيارة نجرفان تقديم الطاعة والولاء وعدم الخروج من مسار سياسة اتاتورك ؟وطلب منه ان يذهب رغم عنه الى اوردغان ؟؟اليس عجيب يقول  فلاح مصطفى مسعود رفض دعوة اوباما ؟؟هل يعقل يا ناس ؟؟يلبي طلب اوردغان ويرفض لقاء رئيس اعظم دولة في العالم وبيده مفتاح التغير الرؤساء ؟؟حتى المجنون لا يعقلها ؟؟ليخرج مسعود على شعبه وبلسانه يقول (رفضت وارفض الى ان يرفع اسم  البارتي والاتحاد من قائمة الارهاب )لا نقبل قول قال الراوي ؟؟غدا سيقولون  فلاح مصطفى يعبر عن رئيه ليس اكثر ؟؟؟نجرفان في مضيف اتاتورك ؟وعندما يذهب الى بغداد بلسان حال اوردغان يتكلم ؟؟واذا استعصى عليه موقف اوسؤال ؟؟يؤجل المباحثات الى اشعار اخر ؟؟لحين اخذ موافقة  الصدر العالي ؟؟من حقنا ان نطرح سؤال على مولنا ؟؟؟هل تتباحث مع اوردغان حول قدس كوردستان او المادة 140 التي تم دفنها بامر اوردغان ؟؟او قلب كوردستان ؟؟واطلاق سراح السياسين الكورد من سجون اتاتورك ؟  وخاصة اوجلان ويمر اليوم ذكرى اختطافه ؟وهل تتكلمون عن المذابح للكورد على حدود تركيا وسوريا ؟؟ولماذا الذهاب  الى تركيا الان ؟؟اليس الحوار مع المركز اشرف ونبل ؟؟؟اين تلك الاموال ؟؟ولماذا لا تصرفونها على الشعب الكوردي ؟؟
الخبر الثاني حول ما كتب الاخ شه مال  عادل سليم ؟؟حول بيع حلقة الزواج ؟؟والله يا اخي شه مال ؟؟هناك من باع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لاجل لقمة عيش احتى الاطفال ؟؟اصبح العلاقات الغير شريفة ظاهرة في مجتمع الكوردي ؟؟وسببها  الطغمة الفاسدة في الحكم ؟؟والله بيع الاطفال لاجل لقمة العيش ظاهرة موجودة في كوردستان ؟؟لاننا أبتلينا بالكثيرين ؟؟ و المسؤولون اصبحوا الة هدم المجتمع الكوردي ؟؟والة بناء لاحفاد اتاتورك وافكارهم ؟؟يا اخي انا معك ؟؟المقاتل من افراد البشمركة كانوا يتتطوعون لاجل الفداء والتضحية في سبيل كورد وكوردستان ..الان يتتطوع لاجل المال واذا انقطع عنه المال ؟يلجىء الى الاجرام و بيع اعز ما عنده ؟ ؟؟لان مسعود   لا يفكر بمجتمع  ولا بالعدالة الاجتماعية ولا بطبقات المسحوقة ؟؟تفكيره بمن  حوله فقط من زيرفاني وفريق شيرون الفلكي وجبار ياور الانتهازي المتملق واشتي هورامي وكيف يخافظ على منصبه حتى ان كلفه اسالة الدماء ؟؟اما الاخرين من ابناء كرميان ورانية ؟؟لهم رب يحميهم ؟لانهم لا يتملقون ولا يعيشون في قصور اهداها لهم مسعود من اموال العامة ؟؟

كلمتي الاخيرة لنشيروان مصطفى ورفاقه في  التغير ؟؟اذا كنتم على سيرة مسعود ومام جلال ؟؟الشعب الكوردي وخاصة شبيبة  ؟؟سوف يكونون شوكة في عيونكم والتاريخ يطاردكم بالعنات ؟؟لانكم كذبتم  على مشاعركم ومشاعر الشباب ؟؟لا يغريكم منصب وزير الداخلية ؟؟ولا منصب نائب رئيس الوزراء ؟؟ولا منصب رئيس البرلمان ؟؟المناصب اذا كانت مقيدة ولا ينفذ اوامركم مدير عام او موظف ؟؟لا غير فيها ؟؟ انظروا الى كابينة برهم صالح دخل كرئيس وزراء وخرج منها بخفي حنين ؟؟لم يحقق اية شىء سوى الهزيمة ؟؟كل الاوامر كانت بيد البرواري وبعدها بيد كريم سنجاري ومسرور ؟وحتى الوكلاء لا ينفذون ؟؟كان برهم مجرد الى شطرنج منصب بلا صلاحيات ؟؟كما حال بابكر رئيس اركان الجيش (بالمشمش ) لا يحل ولا يربط ؟؟هل تقبلون على انفسكم تتعاملون بهذه الطريقة ؟؟او يكون لكم موقف الاستقالة الجماعية واسقاط الحكومة ؟؟اختاروا من الان ؟؟وكونوا صريحين مع الجماهير ؟؟ام الصلاحيات والمحاسبة او الرفض واعلانها مقدما ؟؟؟؟
التغير امام امتحان عسير لا يرحمه الاجيال ولا التاريخ ؟؟كوران امام امتحان صعب  ؟اما الاجتياز بتفوق وامتياز او الرسوب والفشل الشنيع ؟؟؟النجاح والفشل يتوقف على الاجوبة  والوقوف بوجه المحسوبية والمنسوبية ؟والفساد واعادة عجلة العدالة الاجتماعية الى مسارها الحقيقي ؟ وكشف المستور من اموال النفط وابراهيم خليل ؟؟انها معلاكة سنة 1994 ولكن بطرق سلمية وبوجه اخر ؟الجميع بانتظار الايام القادمة ؟؟

اقولها و بأسمي أن الايام القادمة ستشهد اما التغير السلمي او التغير الثوري وليس امام الشعب الكوردي سواها ؟؟؟؟

هونر البرزنجي

في تاريخ الشعوب يظهر أشخاص لهم شرف قيادة شعوبهم في مراحل تاريخية مختلفة , والشعب الكُردي وبحكم تعرضه عبر تاريخه الطويل العريق إلى الكثير من الهجمات الشرسة التي استهدفت هويته وثقافته ولغته وأرضه حافظ على أصالته وعلى كُرديته التي تعتبر الوجه الأنضر لحضارات منطقة ميزوبوتاميا والشرق الأوسط , ولعل الفضل الأكبر يعود إلى رجال قادوا هذا الشعب بحكمة وحنكة , والتاريخ الكُردي ذاخر بأسماء كثيرة استطاعوا حمل مسؤولية شعوبهم وأرضهم , ففي التاريخ الكُردي الحديث سطع نجم القائد عبدالله أوجلان منذ ثمانينيات القرن الماضي كزعيم كُردي أسس لنضال ثوري تجاوز حدود السلاح إلى حدود الثورة الفكرية والثورة الاجتماعية والثورة الأخلاقية .

ليس خافياً على أحد مدى الاضطهاد الذي عاناه الكُرد في القرن العشرين وخاصة بعد سقوط الدولة العثمانية وتوقيع اتفاقية لوزان بين أتاتورك والغرب , حيث تم وأد كل الحركات التحررية الكُردية التي حصلت في ذاك القرن , وتم العمل بسياسة تتريك الكُرد في شمال كردستان بشكل منظم وممنهج وشوفيني , الأمر الذي انعكس على الكُرد هناك , وخلق حالة من الثورة المتراكمة الكامنة والتي فجرها القائد أوجلان ورفاقه بتأسيسهم لحزب العمال الكُردستاني الـ PKK كحركة سياسية كُردية رائدة تتطلع لاسترداد الحقوق المسلوبة, وفيما بعد انتهج الحزب الكفاح المسلح كضرورة تاريخية مرحلية , إلا أن شخصية القائد أوجلان تجاوزت حدود السياسة لتخترق فلسفة الحياة التي كانت نمطية تبعية آنذاك ليخلق ثورة شاملة بمفاهيمها وأبعادها بدءاً من معالجة سلطة المجتمع الذكوري مروراً بتحرير المرأة كلبنة أولى لتحرير المجتمع ككل انتهاءً بتدويل القضية الكُردية بشكل لم يشهده التاريخ من قبل , فأوجلان يعتبر بامتياز رائد النهضة الكُردية .

إن ما قدمه القائد أوجلان من فكر وفلسفة وسياسة ساهمت بشكل كبير بانتقال المجتمع الكُردي إلى مرحلة مزدهرة على كثير من الأصعدة , لم يكن ليصل إليها هذا المجتمع لولا وجود هذا الرجل بشخصيته وكاريزميتيه الفائقة , هذا الأمر الذي شكل شعبية جارفة له في كل أجزاء كُردستان وخارج كُردستان أيضاً , فشخصية القائد أوجلان اكتسبت تأييداً شعبياً دولياً وتجلى هذا في المؤامرة الدولية التي حيكت ضده والتي انتهت بوقوعه في الأسر في عام 1999 , الأمر الذي خلق أزمة دولية آنذاك شملت استقالة مسؤولين من ايطاليا واليونان تحت وطأة غضب شعبي هائل , وامتد هذا الغضب إلى كافة أنحاء أوربا والعالم , فقد استفادت من فكره الثوري الكثير من حركات التحرر حول العالم التي ترى فيه قائداً ثورياً يحتذى ويقتدى به .

إن أسر القائد أوجلان جسداً لا يعني أسره فكراً وقيادةً , فالكل يدرك بأن الكثير من معادلات الشرق الأوسط لا يمكن توازنها من دون وجود هذا الرجل , وما المفاوضات التي يجريها الأتراك معه في سجنه ليست إلا دليلاً على هذا , وما الالتفاف الجماهيري الغير مسبوق حول هذا القائد وهو في الأسر ليست إلا تعبيراً منهم عن ريادية هذا الرجل في المعادلة الكُردستانية المرتبطة جذرياً بمعادلات الشرق الأوسط .

إن القائد أوجلان يعتبر أيقونة كُردية لامعة معلقة في صدر التاريخ الكُردي الحديث , وعلى الجميع المساهمة في إخراجه من الأسر , حيث يكمن بيده الكثير من مفاتيح الحل والربط .

تـصريـح

Textruta: راية الهيئة الكردية العليافي سياق مسعى تاريخي وجهود بناءة منذ أقل من عامين وبرعاية من الأشقاء في إقليم كردستان العراق ورئيسه الأخ مسعود البارزاني ، تفاهم المجلسان الوطني الكردي في سوريا وشعب غرب كردستان على ضرورة وجود هيئة كردية عليا لتكون بمثابة مرجعية سياسية من أولى مهامها رسم السياسات وتمثيل كرد سوريا لدى المحافل ، وعنواناً لتآلف ووحـدة الصف الكردي دفاعاً عن وجوده وقضيته القومية الديمقراطية العادلة . فما أن أعلن عن انبثاق الهيئة تلك ، سرعان أن خرجت حشود غفيرة – عشرات الآلاف – من الجماهير إلى الساحات في كافة المدن والمناطق الكردية ، معبرةً عن ارتياحها ، ورافعةً راية الهيئة الكردية العليا التي وافقت وأجمعت عليها كافة مكونات المجلسين من أحزاب وحراك شبابي ونسائي وشخصيات مستقلة ، وكذلك وحدات حماية الشعب الدفاعية ، خصوصاً وأن الراية – الرمز – لم تكن موضع تحفظ أو انتقاد يذكر من قبل أي كان في الوسطين الكردي السوري أو القومي الكردستاني ، حيث أن الرمز ( شمس مشعة تحيطها سنبلة قمح وغصن زيتون ) تحمل معاني ومدلولات واضحة ومن خلالها شكلت دعوةً ونداءً من أجل إحلال السلم وتحقيق الحرية والمساواة .

إننا في حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) ماضون في التزامنا بواجب احترام ورفع راية الهيئة الكردية العليا والدفاع عنها دون تردد ، وأن تعثر عمل اللجان الفرعية المنبثقة عنها هنا وهناك أو تعليق اجتماعاتها بين حين وآخر لأسباب حزبوية وتجاذبات لسنا بصددها ، لن تحيدنا عن توجهاتنا وموقفنا هذا ، يحدونا الأمل بأن تتضافر الجهود وتتجدد لوقف تردي العلاقات بين المجلسين وتحميل كامل المسؤولية على هذا المجلس أو ذاك ، ليبقى التعامل الايجابي والتواصل عبر لغة الحوار والعمل الميداني المشترك هو الخيار الأفضل والمعتمد .

14 / 2 / 2014

محي الدين شيخ آلي

سكرتير حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي )

 

جاءوا في منتصف الليل.. بعدد هائل كخفافيش الظلام.. اكبر بكثير ممن كانوا يعتزمون اخذهم كرهائن.. ولكنهم كانوا يخافون.. لأن الهدف كان «أشرف».. مخيم أشرف.. الاسم الذي كان يهز كيان الملالي في إيران لاعوام طوال.. ابتدأوا هجومهم الوحشي بشن تفجيرات لاحداث عنصر المفاجأة وسلب المحاصرين في "اشرف" القدرة على الدفاع الأولي.. ثم دخلوا.. وكبلوا أيديهم تمهيدا لاختطافهم، الا ان الاجساد الجريحة والأيدي المكبلة أظهرت الصمود والتحدي.. لأنهم يؤمنون ان الرحلة بدأت للتو لتحطيم اسطورة الوهم والحصار، وارتحلت مع 52 قمرا وشمسا ارتقت الى العلا والمجد، حيث دخلوا ابواب السماء بأًوات تعلو بالهتاف والحنين، وكان هؤلاء الابطال الاشاوس من ضمن 59 كانوا بحوزة قوى الشر والظلام، ومن ضمنهم شبان لم تمض سوى سنوات قليلة على انضمامهم لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وآخرين كبار قضوا خمسة عقود في النضال.

قائدهم، قائدتهم: زهرة قائمي، من السجناء السياسيين في الثمانينيات الدامية للقرن الماضي في إيران، تم تعذيبها في سجون الخميني، وجميع من كن معها في السجن يذكرنها بخير واجلال واكبار.. كانت سجينة صامدة واقفة كشموخ الجبال.. ومساعدها كيتي كيوه جيان.. وصديقتها ورفيقة دربها ميترا باقرزاده، حيث وفي اللحظة الأخيرة حاولت هذه الأخيرة تأخير استشهاد آمرتها قليلا، الا ان جسدها الطاهر وقع على الجسد الطاهر لزهرة قائمي.. حيث كان العدو اكثر غدرا مما اعتقدت فاعدمهما بدم بارد..

تمطر عيوني ولا تعطني المجال

قد لا يكون هناك مجال للمقارنة، ولكن لجميع الثوريين، كان جيفارا، انسانا، كان طبيبا، لديه زوجة واولاد، لديه سلطة وموقع، ولكنه ترك كل شيء لتعبيد طريق الحرية للشعب.. وكان خلفيته النضالية قليلة جدا.. أما الذين استشهدوا في أشرف، فالذي يملكونه كان اكبر بكثير.. وما قدموه من تضحيات لاجل شعبهم كان اكثر واكثر في ظل ما واجهوه من ظروف محيطة بهم.. واصغرهم لديه خلفية نضالية اكثر من الكثير من الرموز الثورية في هذا العالم.. ناهيك عن نساء ورجال كانوا يحملون على اكتافهم عقودا من النضال الدؤوب.. كل واحد منهم كان ثوريا ومناضلا حقيقيا.. ويمكن القول بكل جرأة ان هؤلاء اظهروا من النضال والثورية اكثر مما قدم الكثير من رموز النضال والثورة على مساحة هذا العالم المترامي الاطراف..

قادة كنت اعرف اغلبهم عن كثب، حسين مدني، على سبيل المثال، طالب جامعي في الولايات المتحدة، وترك الدراسة قبل 35 عاما وتحول الى رمز للمقاومة.. واكمل رسالته نهاية المطاف كأسطورة..

حميد باطبي، يعرفه كثير من العراقيين بسجاياه وخصاله الحسنة.. وقاسم رضواني محامي بسمعته النزيهة في إيران، وهو الذي بذل كل ما لديه في سبيل المقاومة.. ومهدي فتح الله نجاد الرجل المتواضع جدا دائما.. وسيدعلي سيد احمدي الضاحك المبتسم دائما وفي جميع الاحوال.. وبيجن ميرزايي الاختصاصي في الكمبيوتر من الولايات المتحدة، في وقت لم يكن فيه حتى في ايران كمبيوتر باللغة الفارسية، حيث أدخل ميرزايي الفارسية في حواسيب منظمة مجاهدي خلق..

والشباب ياسر حاجيان ورحمان مناني وامير نظري والخ... 52 شخصا، يضاف إليهم سبعة رهائن، لم يكشف الى اليوم، لا خامنئي ولا المالكي ولا الولايات المتحدة الأميركية مصيرهم..

هؤلاء الشهداء قاتلوا حتى بعد استشهادهم.. نعم لقد قاتلوا وقاوموا بجثامينهم الطاهرة قتالا استمر 164 يوما منذ الأول من سبتمبر 2013 حتى 11 فبراير 2014.. الى ان اضطر القتلة الى دفنهم بشكل سري، نعم، رغم مضي 164 يوما على استشهادهم لم يشأ جلاوزة الظلام ان يسلموهم الى ذويهم واسرهم رغم المطالبات العديدة والمتلاحقة، وتم دفنهم بشكل سري بعيدا عن عيون عوائلهم وحتى دون حضور ممثلين عن الامم المتحدة.

نعم.. اراد القتلة بفعلتهم الشنيعة هذه ان يغطوا على آثار جريمتهم وحقدهم الأعمى.. ولكنهم بالمقابل أعطوا هذه المنزلة والمرتبة العالية لهؤلاء الشهداء.. فهل جرى لجيفارا مثلا مراسم تشييع او دفن.. او لاسبارتاكوس.. او حتى لفاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وكثيرا من الائمة والقادة الثوريين في تاريخ البشر.

إن الدكتاتورية تخاف حتى من الجثامين الباردة.. "اشرف" وقف متحديا وصمد حتى النهاية ممن كانوا يحمونه، حيث سماهم الايرانيون بـ«اللواء الفدائي»، كان عليهم ان يصمدوا مثلما وقف «أشرف» شامخا وصامدا...

أشرف.. الآن عبارة عن صحراء قاحلة، حيث ترى في لياليها المظلمة العتاة والحرامية والظلاميين من اتباع خامنئي والمالكي، حيث قام هؤلاء الصعاليك بقتل من كان يحمي ممتلكاته من سكان المخيم، وهم الان يقومون بنهب امواله ليلا، ورغم ما يفعلون من موبقات، الا ان ابدانهم تقشعر خوفا وهلعا من رؤوسهم حتى اخمص اقدامهم حينما يحاولون دخول بعض الاماكن على مبدأ "لا تظن ان اي بستان فارغ وقد نام نمر فيها" كما يقول الشعر الفارسي.

نعم.. لا ابراج في اشرف اليوم غير ابراج الدم.. اشرف الذكرى والصمود والالم والوجع والانتظار والحصار... كيف يمكن لذكريات اشرف ان تشحب وتذبل في الصحف والاوراق والذاكرات الرملية، وهي التي قدمت للعالم البرهان القاطع على ان كلمة ملالي هي المرادف الدقيق للجريمة.

من منا لم يذبح في تلك الليالي حالكة السواد في اشرف؟ حتى لو لم تصل قطرة دم واحدة الى قميصه وربطة عنقة؟ من منا لم يشعر بان الملالي فقأوا عينيه بابرة خياطة، ولازمته الكوابيس اعواما طوال في ظل عدالة كونية عرجاء تتغاطى عن مخططي ومنفذي المجازر الوحشية في اشرف؟

لاشرف الايام كلها، والتقاويم كلها، فهو الاسم الخالد، الذي لم يكف رجاله ونساؤه عن النشيد للحرية والكرامة والمقاومة والصمود والتصدي..

أشرف الآن ينبض في روح وقلب ملايين الإيرانيين، واحد.. اثنين.. ثلاث.. مئة، الف أشرف يتم بناؤه في إيران وفي جميع انحاء العالم.. لان اشرف اصبح رمز العزة والكبرياء وأسطورة الشهداء...

* خبير ستراتيجي إيراني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 20:07

عيد الحب "السياسي"- أكرم السياب

 

عشرة أعوام أو أكثر بقليل، عشنا بشحنة الموجات الفكرية الدخيلة على تقاليدنا الاجتماعية، وأعرافنا المستمدة من الخلفية الاجتماعية الرصينة، التي تتمثل بالمؤثرات البيئية والمعتقدات الدينية كما يبوبها علماء الاجتماع. ومنها موضة الملابس النسائية ومهزلة الموديل الرجالي والتأثير في التسريحات الغربية واكتشاف المناسبات الغير موجودة سابقة لدى أسلافنا أبدا.

عيد الحب أو كما يصطلح به valiant tame days)). وهو عيد الحب والعلاقات الودية والحميمة، بين المراهقين. وتبادل المواعيد والخروج وشراء الهدايا الملونة بــ(الأحمر) دائما، تعبيرنا لرمز الحب. العشق لا يعبر به بالهدايا والأعياد، العشق والحب هو الشعور بالمسؤولية المكلف بها اتجاه الحبيب.

التفسير السيكولوجي لهذه التوجهات الغربية عادة، هو الفراغ الذي يخيم على المنظومة الفكرية والعقلية للشخص، لذا يتجه نحو مسائل ملهية تشغل لديه مساحات أكبر من الخلاء الفكري، وتحديدا للقضايا الساذجة والبسيطة، باعتباره غير قادر على تحمل المسؤولية والتصدي لشيء اخر، تاركا خلفه مسائل مهمة وواجباته المناطه إليه كشخص واعي.

ونرى ما يثير اهتمام أمواله ومتابعاته هو "الجل" و"الجينز" وحركات الممثلين والمطربين! محاولا سد النقص الحاصل لديه من عدم الثقة بنفسه.للوقوف أمام هكذا ظاهرة، يتطلب الوعي والتثقيف نحو خطر الحاضر ونتائج المستقبل. والشعور نحو الواجبات والحقوق "ماذا افعل و"ماذا أريد". ما نطمح اليه هو أن يكون عيد الحب للوطن فقط، عيد سياسيا يكون للشباب موقفا مشهود به، ووضع الرأي الصائب في محله الصحيح. حتى يكون رأي الشباب قرار الغد.

اعلن سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد تأييد الاتحاد الوطني الكردستاني لاعلان الادارة الذاتية في الكنتونات الثلاث (الجزيرة، كوباني وعفرين)، في كردستان سوريا، مؤكدا اهمية تلك الخطوة في تحديد مستقبل افضل للكرد في سوريا.

وجدد عادل مراد خلال استقباله مساء الخميس (13/2/2014) مسؤول هيئة العلاقات الخارجية في الادارة الذاتية لمنطقة الجزيرة صالح كدو والوفد المرافق له، برفقة مسؤول مكتب العلاقات الكوردستانية للاتحاد الوطني الكردستاني محمود حاجي صالح، دعم الاتحاد الوطني الكردستاني وتأييده للإدارة الذاتية الديمقراطية،واستعداده لتقديم كل انواع الدعم والمساندة للكورد في غربي كوردستان، مشيراً الى أن الاتحاد الوطني الكوردستاني كان ومن منطلق مسؤوليته التاريخية في مقدمة الاحزاب التي دعمت وأيدت الادارة الذاتية في غربي كوردستان، لافتا الى ان تشكيل الادارة الذاتية في مناطق غربي كردستان خطوة هامة باتجاه تحقيق الاستقرار والرخاء في تلك المناطق، وضمانُ لامن واستقرار المنطقة ككل.

وفي سياق متصل اعلن سكرتير المجلس المركزي ان الاتحاد الوطني متمسك بسياسته المساندة الداعمة لحركة التحرر الكردية في سوريا، وهو النهج الذي رسخه مام جلال الذي اكد ان غيابه بداعي المرض ترك فراغا كبيرا لايمكن ملؤه في الساحة السياسية الكردستانية والعراقية وفي عموم المنطقة. معلناَ رفض الاتحاد الوطني اية تدخلات او املاءات اقليمية او دولية لفرض ارادات معينة على الواقع السوري، مشددا على ان الادارات الذاتية في كردستان سوريا بحاجة ماسة الان الى فتح قنوات للحوار والتفاهم مع مختلف الاطراف ودول المنطقة، لايصال رسالة السلام والتعايش المشترك والحفاظ على حقوق شعب كردستان وخصوصيات وحقوق مختلف مكونات الشعب السوري، والعمل المشترك لضم كافة الاحزاب الوطنية الكردية في الادارات المشكلة.

واشاد مراد بالعلاقات التأريخية والتواصل النضالي للكرد في العراق وسوريا مع حركات التحرر والثورة الكردية في كردستان العراق، داعيا الحكومة السورية الى الاعتراف بالادارة الذاتية وحقوق الكرد التاريخية في سوريا.

من جهته ثمن مسؤول هيئة العلاقات الخارجية في الادارة الذاتية لمنطقة الجزيرة صالح كدو عاليا مواقف ودور الاتحاد الوطني الكردستاني الداعم للكرد في سوريا، مشيرا الى ان الشعب الكردي والقوى الوطنية في غربي كردستان، لن تنسى المساعدات والمساندة التي قدمها الكرد في اقليم كردستان لاخواتهم في كردستان سوريا.

لافتا الى ان الكرد في غربي كردستان قطعوا شوطا كبيرا باتجاه تحقيق تطلعاتهم المشروعة في الحرية والديمقراطية، وتمكنوا بفضل التضحيات التي قدمتها وحدات حماية الشعب، من الحفاظ على السلم الاهلي وتحرير مناطق واسعة من سيطرة النظام والجماعات الارهابية التي تحاول بدعم خارجي من زرع الفتة بين مكونات الشعب السوري .

واضاف كدو ان القوى المنضوية في هذه الادارة وضعت برامج وخطط لاجراء انتخابات عامة ، خلال الاشهر القليلة المقبلة، لاتاحة الفرصة امام مختلف الاطراف للمشاركة في ادارة المناطق المحررة، مشيرا الى ان الادارة الذاتية تسعى لاقامة افضل العلاقات مع مختلف دول المنطقة والعالم والاحزاب والقوى الوطنية الديمقراطية على اساس الاحترام المتبادل وضمان حقوق مختلف مكونات الشعب السوري والكرد على وجه الخصوص.

داعيا اقليم كردستان الى فتح الحدود والمعابر امام اخوتهم في غربي كردستان لدعم الادارة الذاتية ورفع الحصار الخارجي الذي تفرضه بعض دول المنطقة عليها، فضلا عن الحصار الجائر الذي تفرضه بعض الجماعات الارهابية على المناطق الكردية المحررة في كردستان سوريا.

هذا وشارك الكادر المتفرغ للشان السوري يوسف زوزاني في استقبال وفد الادارة الذاتية في كانتون الجزيرة،والذي تالف من صالح كدو مسؤول هيئة العلاقات الخارجية ونائبتاه أمينة اوسي وشميرام شمعون والمستشار القانوني في الادارة الذاتية لمقاطعة الجزيرة فاضل موسى ومسؤول مكتب الحزب اليساري الكردي في سوريا فتح الله الحسيني وممثل الحزب الديمقراطي الكردي السوري هوشنك درويش.

 

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 14:59

في الحب قصيدة لم تنتهي- روني علي

 

للحب عذرية

ليست كثوب أمي المرقع

بتفاصيل الشقاء

ولا كصحن الفضلات

في زاوية ملاعب الجنس

يحمل بقايا

من رغبة الجسد

ونكاح الموبقات

فالحب ليس بيانا

نتلوه في الساحات

على مسامع قتلة العشق

أو قنبلة موقوتة

نضعها في المسك

لنشطر العالم نصفين

وخندقين

ومعركتين

هو الحب ..

جنين اللحظة الأزلية

في بريق

ولادة الموت

وانزياح النجوم

عن مدارات الأقمار

كائن يسير على أرصفة المخاض

ويمشي مزهوا

في شوارع

أدركتها ألسنة نيرون

وعلى سفوح

تمردت على الأنفال

وزوابع الخردل والسيانيد

الحب يعانق قاسيون

في كبريائه

وفي الشهباء

تصارع أفروديت

اريس العصر

وتقاوم

ليس للحب تاريخ معلق

ولا تقويم للذكريات

فنحن الحب

حين نكرع نخب الموت

انتقاما للموت

ونحن الحب

حين نصلي للطفل

في صومعة السيف

وأضرحة الرماح

الحب نحن

وأصوات الريح

في سنابل

قفزت من خنادق الجراد

وأينعت في البوادي

على أنغام قيثارة العاشقات

الحب أمي

ونبضات الحليب

من حلمات الوطن

الحب عشيقتي

وصرخة الجنين

في ركام النزوح

على مقربة

من أوتاد خيم

اقتلعتها خمرة السفاح

حين دارت معارك البؤس

في أحضان قابيل وهابيل

وانحنت زيتونة

على الإلهة ديميتر

14/2/2014

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 14:58

المالكي يتفق مع زعماء العشائر العراقية

كشف عضو في لجنة الأمن و الدفاع التابعة لمجلس النواب العراقي، أن كل من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي و روؤساء العشائر في الأنبار، تبادلوا مقترحات حول كيفية إنهاء الصراع المسلح في الأنبار.

و أعلن عضو لجنة الأمن و الدفاع النيابية حسن جهاد في تصريح خاص لـNNA، أن "رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي و روؤساء العشائر في الأنبار تبادلوا مقترحات تتعلق بكيفية إنهاء حالة العنف في المحافظة و إيجاد السبل المناسبة لتهدئة الوضع الأمني المتوتر و إنسحاب المظاهر المسلحة منها".

مضيفا: "جميع الأطراف مقتنعة بان الحل العسكري لن يجدي نفعا في حل المشكلة، و أن الحل الأمثل للأزمة يمكن في إيجاد حلول سياسية مناسبة و تسليم مسؤولية أمن المحافظة إلى قوات الأمن".
--------------------------------------------------------
رنج صالي - NNA
ت: أحمد

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 14:57

الشاعر زنار عزم ...انشودة الاحلام ...


قال  معشوق لعاشق (..أيها الفتى  أنت قد  رأيت
في غربتك مدناً كثيرة فخبرني أية مدينة
من هذه اطيب..فأجاب تلك  المدينة التي
التي فيها من اختطف قلبي .)ابن الرومي.
انشودة الاحلام .. بقلم الشاعر زنار عزم
بحر من  الأحزان يغمرني ..
ويلفني جرح وشوق وانتظار ..
ماتت الأفراح في زمن
تاه الحبيب وتاهت به الأقدار
الليل والصمت  من حولي  يعزبني
والثلج  والبرد والبحر  والأفكار
أبحرت في صخب المحيط باكياً
وتمايلت  من حزنها الأزهار
وفي المروج  أهازيج ونشيج وعويل
وابتهال ..واصرار
وصدى الأمس الحزين  ياوردتي يستبق الخطا
باكياً والشمش  والأقمار
والصبح يتيماً وقد ولى هارباً
هزه الشوق والنورس  والأطيار
هذي الفصول  كئيبة  قد رحلت
والآه والشوق وحسرة الأسفار
وأنا في الغربة الحمقاء  أبكي ندماً
في كبدي تتمزق الأوتار
شهقة الآهات  تلسع جسدي
وأنين في فوْادي وانهيار
أنت يا شيرين  رمز للهوى
والهوى أنت وشعر وأشعار
وطقوس العشق  أنت..سجودي
وصلاتي ..وأريج وضياء ونهار
بين القبور هل تذكرين  لقاء كان
لنا..مع الغوالي  عهد  وقرار
وتهامسنا في خشوع وابتهال
وذرفنا الدمع وتناجينا  وأسرار
ولثمت ثغرك  باسماً
ولمست خداً أحمراً بالدمع مدرار
هذي الديار فيها تاه الحبيب
وتاهت  به الأقدار
والشوق في يأس وفي أمل
والعشق والحب بحر وأنهار
هذا أنا ..يا بحر أحزاني وعشقي
صمت الكون والخمر والخمار
والآزاهير بأعماقي  جف عودها
وفوْادي هشيم تلاشى بالحزن والأسوار
ياليتني  عدت  يا شيرين ..وعدنا
وعادت بنا  الأطيار ..أطيار ..
زنار عزم

من اين جاءت هذه التسمية ؟

الى رؤساء وامراء ومشايخ العرب عامة والعراق على وجه الخصوص ولكل الرافضين للحب ~

بتاريخ 14 فبراير من كل عام تحتفل الولايات المتحدة الامريكية واستراليا والمكسيك واوروبا لكونه رمزا للحب والذي يسميه العرب ( بعيد الحب العالمي ) ، فيحتفل به الاحباب والعشاق والازواج . وهذا العيد له وزنه على مستوى عالي جدا في ا لعالم الغربي واميريكا ومؤخرا بدأ انتشاره على نطاق العالم العربي ..
اذ يحتفل بهذا اليوم الامريكيون ، ولكن لا يتم فيه تعطيل دوائر الدولة الرسمية او البنوك بل تسير الحياة كالمعتاد . وتعود شهرته ووزنه اضافة لما يمثله ويرمز له هذا العيد ، من مصلحة اقتصادية ، اذ يتم بهذا اليوم شراء ملايين الهدايا لتبادلها بين الاحباب وخاصة الورد وكروت المعايدات ، وتشهد المطاعم العامة حركة كبيرة يرتادها ملايين العشاق ، وعيد العشاق مثله عيد الام وعيد الاب وعيد صاحب العمل ... الخ حيث تروج له الشركات من اجل تحريك عجلة الاقتصاد الامريكية .
من الجدير بالذكر هو تسليط الضوء على رمز هذا العيد وهو ( فالنتاين ) وما هي قصته : حقيقة ان الامريكيون والبريطانيون انفسهم لا يعرفون ما جذور هذه المناسبة وقصة القديس ( فالنتاين ) غير معروفة على وجه الدقة ولكن ما هو معروف ان المناسبة هي مناسبة رومانسية تعود جذورها الى العهد الروماني والمسيحيين في القرن الثالث الميلادي ،اما الكنيسة الكاثوليكية تعترف بقديسين تعتبرهما شهداء اسمهما فالنتاين وفالانتينوس وهناك ثلاث روايا ت حول المناسبة حيث تقول احداهما ان قديسا او راهبا مسيحيا كان يعيش في العهد الروماني حوالي 270 ميلادية في عهد المبراطور والقائد القوطي كلاوديوس الثاني وكان مسؤولا عن عقد القران للعرسان ، هذا القديس رفض قرار الامبراطور الذي حرم الزواج على الشباب لانه كان يرى ان الجنود غير المتزوجين اكثر قوة واخلاصا في القتال من الجنود والآباء المتزوجين ، ضل يعقد للازواج الشباب سرًا حتى علم الامبراطور بالامر فامر باعتقاله واعدامه بالحال يوم 14 فبراير من 270 ميلادية الذي تم ربطه بذكرى اعدام القديس العاشق ( فالنتاين ) .
فبنيت كنيسة في روما نفس المكان الذي اُ عدم فيه عام 350 ميلادية تخليدا له ، ولما اعتنق الرومان النصرانية ابقوا على الاحتفال بعيد الحب السابق ذكره ، ولكن نقلوه من مفهومه الوثني ( الحب الآلهي ) الى مفهوم اخر يعبر عنه ( بشهداء الحب ) ممثلا في القديس فالنتاين الداعي الى الحب والسلام الذي استشهد في سبيل ذلك حسب زعمهم وسمي ايضا ( بعيد العشاق ) ، ومنذ ذلك الحين ر اتُخذ القديس فالنتاين شفيعا للعشاق وراعيهم ..
وفي العصر الفكتوري تحول العيد الى مناسبة عامة عندما طبعت لاول مرة بطاقات تهنئة بهذا اليوم وكانت الملكة فكتوريا ترسل مئات البطاقات المعطرة بهذه المناسبة لافراد واصدقاء الاسرة الملكية في بريطانيا وصارت تتنوع طقوس هذه المناسبة من تبادل للورود الحمراء على ان اللون الاحمر هو رمزا ( للحب ) ، وبطاقات التهنئة الى صور كيوبيد ( اله الحب عند الرومان القدماء ) ..
هذا العيد له وزنه كما اشرنا ، على مستوى عالي جدا في كل من اوروبا واستراليا والمكسيك ، وقد بدأ مؤخرا انتشاره في العالم العربي ، ولكنه يلاقي معارضة شديدة وهجوما كبيرا من قبل المعارضين الى حد اتهام المحتفلين باتهامات خالية من الصحة على انهم من الشاذين والمتأمركين والكفار والغير وطنيين .
وهي اتهامات جاهزة دون سابق ، والمعارضين يختلفون في الاسباب التي يهاجمون بسببها منها : وجهة نظر دينية متطرفة تدعي ان يوم فالنتاين هو عيد للمسيحيين والكفار وبان المسلمين لا يحق لهم الاحتفال به وان من يحتفل به يعتبر من المتركين للبدع وكل من يعمل بها مصيره النار ليس هذا فحسب بل على انه يوم المسيحيين الكفار !!!! ولا يجوز للمؤمنين ـ المسلمين ان يتشبهوا بالكفار ، وفريق اخر ينطلق من كون الفكرة اتت من الغرب وعلى انها فكرة عدائية وهجوم غربي على الثقافة والتقاليد العربية وبانها محاولة لتمييع الشابات والشباب العربي رغم ان المناسبة نفسها منتشرة في بريطانيا واميريكا منذ 30 عام قبل ان تبدأ الفكرة بالانتشار في دول اخرى من العالم والغرب .وآخر ينطلق من ان فكرة عيد الحب تعني الانحلال وقلة الحياء على ان العرب ليس لهم وقت للحب لانهم في مواجهة مع عدو شرس في فلسطين والعراق ..
لماذا لا نكون صريحين مع انفسنا وذاتنا !
الحب طاقة انسانية ونعمة ربانية منحها الله لخلقه ، الحب من صميم الحياة البشريةوركن اساسي تحتمي في كل العواطف الانسانية فلماذا نتجاهل او نتناسى او ننكر ما في دواخلنا ؟ ان مفردة الحب من اسمى المفردات التي تسمعها اذاننا وتحس بها قلوبنا ، خلق الله الانسان وهو ضمن تركيبته الانسانية بحاجة الى ان يكون محبوبا وان يُحِب في آن واحد ، لذلك فهو دائما يبحث عن الحب ويامل ان يكون محبوبا ليس من قبل الجنس الاخر فحسب وانما من قبل الاخرين كالاصدقاء والاقرباء والجيران والمعارف ووو الخ والاروع من هذا انه فعلا يكون محبوبا من قبلهم ليس ضمن السلوك الحسن فقط بل في اوقات الضعف ايضا وهذا نادرا ما نجده في عالمنا .
ان الكتاب المقدس ( الانجيل ) يوضح ثلاث مفردات مختلفة تدل على الحب او المحبة ، التي يقوم الانسان باستعمالها يفهمه بشكل مغير لربما : اولا / الحب الجسدي وهو محاولة لاشباع الغريز ة الجسدية على حساب الاخر وما يعرف ( بالشهوة الجسدية ) ثانيا / الحب على مستوى المشاعر الانسانية وهذا ارقى بكثير من النوع الاول ، النوع الثالث / وهو اسمى واعظم انواع الحب لانه ثابت لا يتغير او يتلون مع الصعوبات والمنغصات وقسوة الظروف ولا ينتظر المقابل فهو عطاء دائم من غير استلام ،، وهو النوع الذي جاء في رسالة بولس الى كورنتوس ـ الاصحاح 13 اذ يقول ( المحبة لا تطلب ما لنفسها ولا تحسد ولا تظن السوء ... الخ )اذ ان كل حب لا يهتم بالاخرين ولا يهدف الى مصلحتهم والتعاون معهم فهو انانية وليس حبا ..
اذن لماذا لا نرتقي بهذا اليوم الى عالم المحبة والسلام والوئام ولماذا نعتبره بدعة او حرام ! ما احوج العراقيون اليوم الى انسان مثل فالانتاين لاعادة البسمة وزرع الامل في نفوسهم وما احوجهم الى كل الشرفاء في العالم عامة والعالم العربي خاصة لنشر الود والدفء والبشرى والامان بدلا من انهار الدماء ودموع الحزن و الجوع والحرمان ؟
لا يحتفل الشعب العراقي سوى بالحروب والقتل والاهانة والقسوة والسجون والمقابر الجماعية والاسلحة الكيمياوية ومنع السفر والقلق والحيرة والانتظار والمستقبل المجهول والخوف والرعب الذي اصبح انيسهم وقضوا ولم يعرفوا للحب والسلام والامان طعما ً ..
علينا ان ننادي بالمحبة والوئام لتبجيل كل بقعة من بقاع الارض على وجه الخصوص العراق الجريح الذليل وخاصة بعض المشايخ وامراء ورؤساء العرب الرافضين لهذه الفكرة ؟ لماذا لا يعتبرون هذا اليوم تنقيحا لتعميق المصداقية لمبادئهم وايمانهم وانسانيتهم كما يدعون ، اذ بامكانهم الاحتفال بهذا اليوم من خلال تحقيق انجاز رائع على مستوى الشرف والايمان كان يقدمون المساعدات المادية للشباب والشابات العراقيات كمساعتهم لشراء مستلزمات العرس وبناء اسرة سعيدة ، بدلا من اعتباره انحرافا عن المسار الطبيعي لقيمهم ومبادئهم ؟

 

متابعة: صوت البرلمان العراقي على زيادة رواتبهم التقاعدية القرار الذي يواجة أنتقادات شعبية واسعة، حول هذا القرار صرحت فيان دخيل العضوة البرلمانية  على قائمة حزب البارزاني أنها صوتت بنعم على القرار و أنها ستصوت مة أخرى ايضا بنعم على القرار لو عرض على التصويت ثانية. و بهذا يؤكد أنها مصرة على نهب ثروات الشعب  و أنها جالسة في البرلمان من أجل مصالحها الشخصية.

نص الخبر

دخيل: صوّتُّ بنعم على الفقرة 38 من قانون التقاعد ولن أخفي رأسي كالنعامة

السومرية نيوز/ بغداد
اعربت النائبة عن التحالف الكُردستاني فيان دخيل، الاربعاء، عن تأييدها للفقرة 38 في قانون التقاعد العام، وفيما اكدت أنها صوتت بـ"نعم" على تلك الفقرة ولن تخفي رأسها كـ"النعامة"، اشارت الى انها ستصوت مرة اخرى بـ"نعم" في حال اعيد التصويت على هذه الفقرة.

وقالت دخيل في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "169 نائبا حضروا الى جلسة التصويت على الفقرة 38 في قانون التقاعد الموحد، حيث رفض 22 منهم التصويت عليها، وامتنع سبعة آخرين فيما صوتوا الباقين جميعهم عليها"، معربة عن تأييدها لـ"هذه الفقرة".

وأضافت دخيل انها "صوتت بنعم على هذه الفقرة، ولن اخفي راسي كالنعامة"، مشيرة الى ان "التقاعد الذي تم التصويت عليه لا يتجاوز المليونين و500 الف دينار، ولا يعقل بقاء رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب بدون تقاعد، كونها أمور سيادية لا ينبغي التدخل فيها".

وأكدت دخيل ان " التصويت على الفقرة تم بسلاسة، ولم يعترض أي نائب داخل الجلسة ولم يسجل أحدا نقطة نظام"، لافتة الى ان "120 نائباً من التحالف الوطني صوتوا عليها".

وتابعت دخيل ان "التحالف الكردستاني موقفه كان واضحاً ومؤيداً للفقرة منذ البداية"، موضحة انها ستصوت بنعم على الفقرة مرة اخرى إذا أعيد التصويت عليه مجدداً".

وبينت دخيل أن "المزايدات السياسية شيء معيب ولا يرقى إلى مستوى النواب، ولا يوجد داعي للتصويت على المادة داخل الجلسة وعند الخروج يتم خداع الشعب والقول انه لم يصوت"، مشيرة الى ان "كل من كان داخل الجلسة صوت، وكل من لم يحضرها وقام بتصريحات رنانة أيضا يعتبر ضمن المصوتين، لأنه لو كان يريد رفض القانون كان عليه حضور الجلسة ورفضه".

يشار الى أن مجلس النواب صوت، في (3 شباط 2014)، خلال جلسته التاسعة من الفصل التشريعي الثاني من السنة التشريعية الرابعة والاخيرة بأغلبية الأعضاء على قانون التقاعد الموحد.

وأثار التصويت على الفقرة 38 الواردة في القانون، ردود أفعال شعبية ورسمية غاضبة، اعتبرت ذلك تجاوزاً على إرادة الشعب والمرجعيات الدينية.

السومرية نيوز/ ديالى
اكد قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي، الجمعة، أن الخلافات بين مختلف الاطراف السياسية في محافظة ديالى تلقي بظلالها سلبيا على الامن، مشيرا الى أن مدينة البرتقال امانة في اعناقهم، فيما حذر من خطورة فقدان ثقة المواطن بالسياسيين.

وقال الزيدي في بيان صحفي تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "الخلافات بين مختلف الاطراف السياسية في محافظة ديالى والمستمرة منذ اشهر عدة تلقي بظلالها على الملف الامني"، مشيرا إلى أن "هناك اطرافا وتنظيمات ارهابية تسعى الى استغلال أي ازمة من اجل السعي للعبث بالامن والاستقرار الداخلي ومحاولة شق وحدة النسيج الوطني عبر اساليب اجرامية متعددة منها ادوات القتل والتفجير والتخريب ونشر الشائعات الباطلة".

ودعا الزيدي "ساسة ديالى للحفاظ على وحدة مدينة البرتقال بكافة اطيافها"، معتبرا اياها "امانة في اعناقهم لانهم ممثلي الشعب في السلطات التنفيذية والتشريعية".

وشدد الزيدي على "ضرورة الابتعاد عن التصعيد والتشنج في طرح الاراء عبر وسائل الاعلام"، محذرا في ذات الوقت من "خطورة فقدان المواطن الثقة بالساسة".

واشار الزيدي الى ان" قيادة عمليات دجلة هدفها الرئيسي حماية امن واستقرار ديالى والدفاع عن المواطنين ضد كل من تسول نفسه العبث بالامن والاستقرار"، لافتا الى ان دعوته للساسة "جاءت تعبيرا عن احساس وطني نابع من قلب يحب ابناء ديالى بجميع اطيافهم ويسعى لزرع روح الطمائنية في نفوس الجميع دون استثناء".

وبين قائد عمليات دجلة الى ان قواته "تعطي يوميا تضحيات من اجل امن واستقرار ديالى"، داعيا الساسة الى "استلهام العبر من تضحيات مقاتيله ودفاعهم الوطني عن ارض ديالى ضد من يحاول النيل من وحدتها واستقرارها".

وتعاني ديالى منذ اشهر من ازمة سياسية ناجمة عن خلافات بين القوى والتحالفات حول ملف تشكيل الحكومة المحلية وتباين الاراء حول الموقف القانوني من عقد جلسات المجلس .

تحت شعار // ابداعات الأطفال // ، وبمناسبة مرور عامين على تأسيس الاتحاد النسائي الكردي في سوريا ، أحيى الاتحاد حفلا ترفيهيا للأطفال ذوي الابدعات والمواهب من شعر وأغاني وموسيقى ورسوم وأعمال يدوية ،اضافة الى مقاطع مسرحية صامته ومعبرة عن الأحداث الراهنة . الجدير بالذكر بدأ الأحتفال بالوقوف دقيقة صمت على آرواح الشهداء وعلى أنغام نشيد (آي رقيب ) بأصوات الأطفال .

بعدها ألقت الأنسة كلستان بشير كلمة الاتحاد ، سلطت فيها الضوء على نشاطات الاتحاد النسائي وعلى دور المدرسين الذين قاموا بأقامة الدورات المتنوعة مثل دورات ( الاتكيت – اللغات الأجنبية - الاعلام – دورة الدستوروآلياته – المجتمع المدني – الكاراتيه – التمريض – اللغة الكردية – البرمجة اللغوية العصبية - دورة المجتمع المدني للمناصرة والسلام - دورة حقوق الانسان عن التسامح والعيش المشترك وحقوق الانسان ....) للأطفال والشباب كما أثنت الآنسة كلستان على جهود كل الذين قاموا بادارة الندوات التي هيئتها الاتحاد النسائي بغية رفع المستوى الثقافي والوعي الاجتماعي لأفراد المجتمع الكردي .

بعد ذلك قدم الاطفال ثلاث مسرحيات صامتة معبرة عن الأحداث الراهنة نالت اعجاب الحضور الكريم ، وكذلك تم عرض الأزياء الكردية الفكلورية تخلل ذلك عروض غنائية وشعرية وموسيقية . وفي النهاية تم توزيع الهدايا على خريجي الاتكيت من الاطفال من قبل الانسة نجاح هيفو وفي الختام تم تقديم الشكر لعريفتي الحفل الآنستان نالين وهمرين اللتين قامتا بدورهما بتقديم الشكر الجزيل لكل الاعلامين وومراسلوا الفضائيات والصحفين الذين أغنوا الاحتفال بتغطيتهم لوقائع الحفل .

يوم الخميس 13/2/2014

لا يخفى على احد من ان مدينة مندلي كانت اقدم قضاء في العراق ويعود تاريخ كونه قضاء الى عهد الوالي العثماني مدحت باشا وعندما تشكلت الحكومة العراقية عام 1921 اصبحت قائم مقامية وقبل تحويله الى ناحية عام 1987 كانت تتبعها ادارياً كل من ناحية بلدروز (ورازه رو)وكنعان وقزانية والكثير من القرى.

مندلي القضاء المزدهر تحول بقرار من رئيس( لجنة شؤون الشمال) الى ناحية بتاريخ 1987بسبب ظاهري وهو القصف الايراني الذي ادى الى هجرة اهاليه الى كل من مدينة بلدروز وكنعان, بعد ان بنيت لسكانها المهاجرين بيوت لهم في المدينتين المذكورتين, ليس لسواد عيونهم طبعاً بل لتشتيت سكان القضاء ذات الأغلبية الكوردية والذي يسكنها الاخوة التركمان والعرب ايضاً.

بعد انتهاء حرب الثمان سنين بين العراق وايران, بعبارة اخرى بعد انتهاء سبب تحويل مندلي من قضاء الى ناحية انتهى سبب تحويل مندلي الى ناحية لذا لا يجد سكان مندلي المهجرين بداً من العودة الى مدينتهم التي كانت في الستينات والسبعينات قضاء يرقى الى محافظة لما ما كان لها من عدد سكاني كثيف وغني بأسباب العيش من بساتين النخيل والفواكه ومعامل عديدة كمعمل الجص ومعمل السجاد اضف الى ذلك الحرفيين خاصة في حرفة الحياكة.

مندلي البعيدة عن كوردستان حيث تمثل ابعد مدينة عن مركز الاقليم بعد بدرة وجصان بحاجة ماسة من حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية للعمل بجدية لتعيد لها حقها التي سلبها منها النظام البائد.

كان قضاء مندلي قضاءاً مثالياً ويمكن ان يكون كذلك للاسباب التالية:-

1- وجود التربة الصالحة للزراعة ,اذ ان تربة مندلي تسمى السهول المروحية ولا يضاهي خصوبة تربتها إلا بعض المناطق من اوكرانيا وكاليفورنيا . وبسبب جودت الرمان في مندلي تغنى بها مطرب لا يحضرني اسمه ولا يخفى على احد من ان رمان مندلي غزا اسواق الكثير من مدن العراق وفاق جودت رمان شهربان, اما تمورها وخاصة الأشرسي والزهدي والقسب وبادمي- اي فستقي لانها تشبه الفستق من حيث الشكل لا من حيث الطعم - وصلت الى دول اسيا الوسطى عن طريق التجار القادمين من هولير والسليمانية , . يذكر ان تمور الزهدي في مندلي تختلف عن مثيلاتها في المحافظات الاخرى حيث تكون تمور الزهدي في المحافظات الاخرى لينة, بينما تكون تمور مندلي صلبة تتحمل النقل الى مساحات بعيدة دون ان تتعرض التمر الى الضرر.

2- يمكن اعادة الحياة الى بساتينها الكهلة اذا حظيت بسقي حضاري كالسقي بالرش والتنقيط اعتماداً على ما يجود به نهر كنكير ومياهها الجوفية التي تتغذى من المياه القادمة من التلال في موسم الامطار.

3- يتلون سهولها بالون الاخضر في الربيع وبالون الذهبي في نهاية الربيع من كثرة حقول القمح والشعير فيها.

4- ممكن ان تتحول مندلي الى مدينة سياحية اذا حضي سد مندلي ببعض البنية التحتية للسياحة كبناء شيء من المرافق السياحية حول السد الذي يحدها من الشرق تلال حمرين

5- واليوم اضيف اليها مصدر اخر للإيراد وهو فتح منفد مندلي سومار

6- كان قضاء مندلي يشتهر بصناعة السجاد ذو الجودة الفائقة, بفعل خبرة اهاليها التي ورثوها اباً عن جد .

بعد ان تطرقنا الى الماضي الجميل لقضاء مندلي قبل مجيء نظام صدام ومظلومية ناحية مندلي بعد مجيء صدام, يجدر بنا ان نقول التالي بعد رحيل صدام:-

- قال صدام لقضاء مندلي الى الوراء در, عندما حوله من قضاء الى ناحية.

- وقالت الحكومات المتعاقبة بعد 2003 راوح في مكانك, بعد ابقاءها على حالها

ألا من احد يقول لنا الى الأمام سر, اي يعيد بأمجادها من ناحية الى قضاء؟

واخيراً نقول (مانريد العنب انريد سلتنه) السلة التي لم تكن مليئة بالعنب فحسب بل كانت مليئة بالتمور وانواع الفواكه الاخرى.

 

المقدمة

من المؤكد ان احد الاسباب الرئيسية لقيام الثورة الفرنسية كان اقطاعية الكنيسة وتدخلها في شئون الحكم، وما اعدام العالم غاليلو غاليلي الا نموذج لمحاربة العلوم وخاصة المعارضين للمعتقدات السائدة انذاك (كروية الارض من عدمها) اضافة الى تفشي الفساد والفقر وخاصة بين الفلاحين الذي ادى الى تحول الكثير من الفقراء الى قطاع طرق!! ما اشبه اليوم بالبارحة!! هي نفس اسباب الثورة التونسية والمصرية ايضاً، انه الفساد عينه باشكاله وانواعه! فبالرغم من هذه الازمات فلم يتأخر النبلاء (اعضاء برلماننا اليوم) من المطالبة بالواجبات والامتيازات مما اثار غضب الشعب (تقاعد الجهاد والمادتين 37 و 38 من قانون التقاعد الموحد) فقرروا في فرنسا سنة 1788 العصيان المدني (كما قرر شعبنا العراقي النزول الى الشارع والمطالبة بالغاء امتيازات مجلس النواب يوم السبت 15/شباط 2014) مما اضطر النظام الملكي الفرنسي (النظام المختلط العراقي اليوم) الى قبول مطالب الفلاحين وفئات الشعب الاخرى

كما ان فرنسا خاضت حربا لمدة 7 سنوات مع بريطانيا/بروسيا ايام الملك الطائش الغارق في مباذله وفحشاءه (لويس 15 سنة 1774) مما زادت قوى المعارضة لحكمه! وعندما حلت عشية الثورة الفرنسية 1789 كان النظام الملكي الفرنسي قد فقد معظم انصاره لان الشعب الفرنسي تطلع على مستقبل جديد غير مألوف (الملك هو الدولة والدولة هي الملك – الحكومة الرشيدة والصالحة،،،،الخ) وكان المنافقون الفرنسيون يفعلون كل شيئ من اجل مصالحهم الخاصة وامتيازاتهم، ولكن كانت الثورة الفرنسية

الخدمة الجهادية

البرلمان العراقي وقع في فخ محكم للغاية وهو لا يدري طبعاً، نصب هذا الفخ له بعناية فائقة ولمدة سنتين تقريباً، وهي الفترة التي تأجل فيها اقرار قانون التقاعد الموحد، وخلالها ظهرت ازمات سياسية /دينية /اجتماعية كثيرة وكبيرة منها كمثال لا الحصر (ازمة الكهرباء المزمنة ومهلة الـ 100 يوم – صفقة الاسلحة الروسية – تهريب سجناء ابو غريب الـ 1000 ومعظمهم من عتاة الارهابيين – استيراد البسكويت متهي الصلاحية – ازمة محافظة الانبار والمحافظات الغربية – داعش وتوابعها وتعقيداتها – اللصوصية والمقاولات الحكومية – اشكال الارهاب الاخرى (الفساد هو ارهاب – السرقات هي ارهاب – غزوة حسينية الدكتور عون الخشلوك هو ارهاب – تأخير الموازنة واقرار الميزانية هي ارهاب – سجن النساء بدون محاكمة او محاكمة بالضغط والاكراه هو ارهاب – توقيف بدون امر قضائي هو ارهاب – عدم الامن والامان هو ارهاب – التصويت لامتيازات خاصة لاعضاء البرلمان والرئاسات والدرجات الحاصة هو نفسه امتيازات الملك والنبلاء عند الثورة الفرنسية

الفرق بين الثورة الفرنسية والثورة العراقية

هناك فروقات كثيرة وكبيرة ولكننا سنتطرق الى فرق مهم جدا من وجهة نظرنا الخاصة الا وهو: ان احد اسباب قيام الثورة الفرنسية هو تدخل الدين في الدولة! ولم تتطور فرنسا ومثيلاتها الاوربيات الى ما هي عليه اليوم الا بعد رفع يد الكنيسة من التدخل في شئون الدولة! وهكذا اختفت العصور الاوربية المظلمة في القرون الوسطى! وكان التطور الحالي

اليوم المرجعية الدينية العراقية وقبل سنتين او اكثر اتخذت موقف واضح وصريح من امتيازات اعضاء البرلمان ورواتبهم وتقاعدهم، وانحازت المرجعية الى جانب الفقراء والمهمشين العراقيين (تجاوز حد الفقر لطبقة الفقر "ثلاث طبقات من الفقراء" الى 38%) حسب التقارير الدولية ولكن النسبة هي اكثر من ذلك، واليوم كررت المرجعية موقفها بخصوص ما يسمى الخدمة الجهادية وموقفها القوي والعلني! لم تطالب بالغائها فقط! بل طالبت الشعب بحراك شعبي ضاغط (هذ هو يومكم ايها العراقيون النشامى – انها ثورة التغيير السلمية! فاقطفوها) قبل ان تخرج الرئاسات الثلاثة من سكوتها

تغييركم سيكون في 30 نيسان 2014 وعند فتح صناديق الاقتراع والتغيير الشامل من اجل الشعب الفقير – الى التغيير والثورة السلمية بعد 76 يوماً لا غير، لا تنتخبوا الذين صوتوا بنعم! اي لا تعيدوا الفساد مرة اخرى حتى بوجوه جديدة! حذاري! فقط انتبهوا الى التركيعات والمنافقين وهزازي الذيول واصحاب النظريات دون تطبيق عملي

عينكاوا في 14 شباط 2014

عقد جديد للتسلح وقعه العراق يوم الاربعاء 12 من شباط مع باكستان لاستيراد 20 طائرة تدريب باكستانية الصنع من نوع سوبر موشاك (ام اف اي 17) بقيمة 94 مليون دولار.

وهذه الطائرات الصغيرة (محرك واحد 4 سلندر لتدوير المروحة ذات الريشتين فقط في الامام) سرعتها تتراوح بين 100 و 230 كم في الساعة، لا تحتوى الا على مقعدين اثنين وتسمح لطيران شخصين او ثلاثة، ولا تصلح لمهمات قتالية، وانما تستخدم للتدريب فقط، رغم كونها مزودة بمكان صغير لخزن قنابل تحت الجنح ورشاش.

سوبر موشاك (موشك باللغة الاوردية تعني الفئران) هي من انتاج باكستان حسب امتياز شركة ساب سفاري السويدية، (اشترته في العام 1981)، كانت شركة ساب بدأت انتاجها للاستخدام الشخصي والتدريب في واوئل السبعينات بنسخة (ام اف اي 15) واستخدمت في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي للتدريب في الدنمارك والنرويج، فضلا عن الاستخدامات الشخصية لتنقل رجال الاعمال.

اما النسخة الباكستانية (ام اف 17)، التي اشتراها العراق، فانها تستخدم لاغراض تدريبية لدى الجيش الباكستاني، منذ ثمانينيات القرن  الماضي، والدول التي اشترت منها منذ ذلك التاريخ هي ايران، مصر، عمان، سيراليون وسوريا، بالاضافة الى صفقة عقدتها السعودية في العام 2005 لشراء عشرين طائرة بما قيمته حوالي 2.8 مليون دولار فقط (حوالي 190 الف دولار للطائرة الواحدة).

اما الطائرات المستعملة من نوعية (ام اف اي 15) السويدية الصنع (انتاج 2008) فبالامكان الحصول عليها بمبلغ لا يتجاوز الـ 60 الف يورو، وهي موجودة في المعارض، ومتوفرة على الانترنيت لمن يحب اقتناء هذه النوعية من المروحيات.

اما الخبر الذي نشرته وكالة اسوشييتد بريس اوف باكستان، ونقلته المدى بريس يشير الى ان القيمة الاجمالية للصفقة العراقية (لـ 20 طائرة) بلغت 94 مليون دولار، اي ان قيمة الطائرة الواحدة يتجاوز الـ 4.7 مليون دولار، وقعها عن الجانب العراقي قائد القوة الجوية العراقية الفريق انور حمه امين بعد ترتيب العقد بواسطة وفد عراقي ضم 9 من كبار ضباط الجو العراقيين بينهم قائد الدفاع الجوي اللواء جبار عبيد كاظم، كان قد زار الباكستان قبل اسبوع من التوقيع.

الصفقة لم يعلن عنها المسؤولون العراقيون الى الان، الا انها ان صحت فانها ستكون بلا شك حلقة جديدة في مسلسل الاختلاس، اذ اننا لو قدرنا قيمة الطائرة الواحدة ليس (190 الف، كما في الصفقة السعودية) بل بـ 4 اضعاف، لنقل 700 الف دولار، وهذا كثير، فان المبلغ المختلس من كل طائرة هو 4 مليون دولار، اي ان قيمة العقد بحساب هذا السعر المبالغ فيه هو 14 مليون، مما يعني ان الاختلاس يبلغ  مجموعه، ببساطة، في هذه الصفقة 80 مليون دولار!

ولمن يحب ان يلقي نظرة عن قرب على هذه الطائرة يستطيع ان يجدها في الشريط التالي (*)

<iframe width="420" height="315" src="//www.youtube.com/embed/7UQINdOdRfM" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

يذكر ان تقرير منظمة الشفافية العالمية (وهي منظمة عالمية مستقلة) يضع العراق بالمركز 171 من 177 كاسوء بلدان العالم في مجال الفساد الاداري، الى جانب افغانستان والصومال، متفوقا على دول مثل بنغلاديش وميانمار وزيمبابوي.

وما يجب ان لا يفوتنا هو ان اكثر المجالات التي تثير شكوك الاختلاس منذ تغيير عام 2003 الى اليوم، الى جانب الصفقات النفطية، هي صفقات التسلح، حيث تشير اصابع الاتهام الى اعلى المستويات في الحكومة العراقية.

وقام رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة بالغاء صفقة شراء الاسلحة الروسية، التي كان قد عقدها بنفسه، بقيمة 4 مليار دولار في العام 2012، بعد ان كشف الجانب الروسي فضيحة اختلاس المسؤولين العراقيين. كما الغي صفقة شراء طائرات جيكية بقيمة 2 مليار دولار، في نفس العام، لنفس السبب، دون ان يحيل المسؤولين للمحاكمة، او حتى ان يكشف عن هوياتهم!

شيئ اخير يجب ان اذكره وهو ان "الفأرة السوبر" سوبر موشاك، تستخدم في مجال العروض الجوية لانها تنفث دخان كثيف من الخلف.

(*) شريط يوتيوب يصور الطائرة التي يشتريها العراق بقيمة 4.5 مليون دولار عن قرب:

http://www.youtube.com/watch?v=7UQINdOdRfM


إعلامي وناشط مدني
الأطباق الطائرة (Flying Saucers)، أو الأجسام الطائرة المجهولة ( Unidentified flying object)، أو ما يعرف اختصاراً باليو أف أو(UFO)، هي أجسام مجهولة تتنقل في الجو ولم تعرف حقيقتها العلمية حتى اليوم.
يؤمن الكثير من الناس بهذه الظاهرة، ويدعي الكثير منهم، مشاهدة الأطباق الطائرة، ويزعمون وجود مخلوقات، من كواكب أخرى، تقوم بخطفهم أو مراقبتهم، ولم تدع السينما ووسائل الإعلام الأخرى، هذه الظاهرة دون أن تتناولها وتروج لها، بل تعدى ذلك لإنتاج أفلام الرسوم المتحركة ومنها المسلسل الكارتوني الشهير(مغامرات الفضاء) وبطله دوق فليد.
وفي حقيقة الأمر ، كنت شخصيا اعتبر المسالة مجرد خيال علمي، ولكن الأيام أثبتت لي، حقيقة وجود هذه الإطباق، وروادها من المخلوقات الفضائية، نعم أنهم موجودون بيننا في العراق.
وقد كانت أول محطة لهم، زيارة البرلمان العراقي، على اعتبار إن البرلمانيين، هم ممثلي الشعب العراقي، وإقامة أي علاقة دبلوماسية لأول مرة، قد تكون مقبولة وأكثر دبلوماسية، عندما تكون من خلالهم، وتزامنت الزيارة الفضائية، مع جلسة التصويت على قانون التقاعد الموحد، ومن باب الدبلوماسية، والترحيب بالضيف، ولأنهم (أصحاب خطوة)، فقد سمح نوابنا لزوارهم، بالمشاركة في التصويت، وبالفعل فقد صوت الفضائيون على الفقرة الخاصة بتقاعد النواب، حتى أنهم اسروا لبعض نوابنا، انه تقاعد قليل، قياساً بما يتقاضاه النواب الفضائيون من تقاعد، وفي مختلف أرجاء مجرتنا، والمجرات المجاورة.
ولم أجد تفسيراً، مقنعاً، لنفسي الأمارة بالسوء، والكثيرة الوساوس والشك، إلا هذا التفسير، أو ربما إن الأجهزة الحديثة الخاصة بالتصويت الالكتروني ، قد ضرب عقلها، كما يحدث دائما في سيارتي القديمة المحورة.
على أن الحل الأمثل والأصوب، لمعرفة الحقيقة، هو الكشف عن أسماء المصوتين جميعاً، كما طالبت بذلك كتلة المواطن، وبطلب رسمي، موقع من رئيسها، أما الدعوات الإعلامية الخجولة، في تصريحات بعض النواب ، من خلال الفضائيات، فإنها لا تغني ولا تسمن من جوع، ولا أفسرها كمواطن عراقي، إلا دعاية انتخابية رخيصة، وذر للرماد في عيون الشعب، الشعب الذي رفعهم، واقسموا أن يسكنوه حداقات الأعين، وإلا فلا مناص من التظاهر السلمي، ليحصل الشعب على حقه، طبعاً التظاهر على المخلوقات الفضائية، وليس على البرلمان العراقي وأعضائه الطيبين..سلامي.

 

خطوة.. يتوجب استكمالها

في جلسته الماراثونية الاثنين الفائت، الثالث من شباط 2014، اقر مجلس النواب قانون التقاعد الموحد لسنة 2014، الذي كان مجلس الوزراء قد احال مشروعه اليه في 3 ايلول 2013، فجاءت المصادقة بعد خمسة اشهر من المماطلات والتأجيلات.

وكان الملايين من المتقاعدين وعوائلهم ينتظرون بصبر فارغ صدور هذا القانون، الذي يشمل جميع العاملين في مؤسسات الدولة، سواء على الملاك الدائم ام من العقود، والعاملين في القطاع الخاص، املا في تحسين مواردهم المالية بما ينعكس ايجابا على اوضاعهم المعيشية، ويمكنهم من تلبية متطلبات الحياة المتزايدة، وما يصاحبها من ارتفاع في الاسعار ومن تضخم.

ونشير عموما الى انه صدرت في السنوات الاخيرة قوانين، كانت موضع تجاذبات سياسية، وجرى استخدامها كورقة في الصراعات ولكسب الانصار والمريدين، وحتى في الدعاية الانتخابية المكشوفة، ولذلك لم تكن بعيدة عن لمسات الكتل المتنفذة ومساوماتها وضمان مصالحها، فحملت هنات ونواقص كان يمكن تلافيها لو جرى التشاور واشراك ذوي العلاقة المعنيين والمختصين، وابعادها عن نزعة الكسب الضيق على حساب المصلحة العامة.

ولم يكن صدور القانون الذي نحن بصدده بعيدا عن هذه الاجواء، وعن حالة الجذب والشد، والمزايدات المكشوفة، من اكثر من طرف وجهة، فحمل في مواده ما هو ايجابي، فيما انطوت مواد اخرى على ما يثير الجدل، ويستحق الانتقاد.

ولقد كنا، خصوصا بعد المدة الطويلة التي استغرقها اعداد هذا القانون وتبنيه، نتوقع صدوره بصيغة اكثر نضجا، واكثر مقبولية من قبل المتقاعدين عبر تأمين حقوقهم الكاملة، وتلبية ما طالبت به الجماهير واوساط الرأي العام، لا سيما ما يتعلق بالرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث والوزراء والنواب وذوي الدرجات الخاصة. وكنا واضحين في تأكيد ضرورة استبعاد القضايا موضع النقاش والاختلاف عن هذا القانون، والعمل على معالجتها بشكل منفصل بعد التوافق عليها، وإقرارها في تشريع ملحق بالقانون المشرع. وهذا ما لم يحصل للاسف، لا في مجلس الوزراء ولا مجلس النواب، وبقي الامر قائما يتطلب المعالجة، وبما يضمن تحقيق العدالة الاجتماعية.

ولعل مما يحسب لهذا القانون، انه وحد الكم الكبير المتعلق بموضوع التقاعد، والمتناثر في قوانين وقرارات عدة. كما يحسب له شموله جميع المتقاعدين، بغض النظر عن فترة إحالتهم الى التقاعد، اي قبل 1/1/2008 وبعده، اضافة الى شموله المتعاقدين مع مؤسسات الدولة، والعاملين في القطاع الخاص المطالبين بإضافة خدماتهم التقاعدية المضمونة.

ومن القضايا البارزة الاخرى في القانون ان:

• طريقة احتساب الراتب التقاعدي فيه أنصفت اكثر من 80 بالمائة من المتقاعدين، الذين لم تكن رواتبهم التقاعدية تتجاوز 225 الف دينار، ونصه على الا يقل الحد الادنى للراتب التقاعدي عن 400 دينار (مع اننا نرى الا يقل ذلك عن 500 الف دينار شهريا كحد أدنى) ورفع النسبة التراكمية في احتساب الراتب التقاعدي الى اكثر من 2.5 في المائة سنويا عن كل سنة خدمة، وعدم دمج مخصصات المعيشة بها.

• مخصصات غلاء المعيشة منصوص عليها فيه، مع زيادة سنوية ارتباطا بنسبة التضخم.

• سقف الحد الاعلى للاستحقاق القانوني رفع فيه الى 100 بالمائة.

• دائرة المستفيدين من ورثة المتقاعد المتوفى توسعت، وأضيفت حقوق اخرى للنساء العاملات.

• مخصصات الشهادات الدراسية (الدبلوم، البكالوريوس، والماجستير، الدكتوراه) مثبتة فيه، وان استمر عدم المساواة في هذا الشأن بين العاملين في وزارات الدولة المختلفة، وهو ما يتطلب النظر فيه.

• الزيادة في رواتب موظفي الدولة، كما يبدو جليا في القانون، ستجد انعكاسها في رواتب نظرائهم المتقاعدين اوتوماتيكا، دون الحاجة الى تدخل تشريعي جديد.

• الموظف البالغ 63 سنة من العمر سيكون مشمولا بالراتب التقاعدي، اذا كانت عنده خدمة لا تقل عن 10 سنوات.

لكن هناك سلبيات واضحة يمكن ان تؤشر في القانون الجديد، اضافة الى ما سبق ان ذكر بعضها اعلاه، حيث:

• اعطى الموظف الذي لديه خدمة لا تقل عن 25 سنة وبلغ الخمسين من العمر، حق طلب الإحالة الى التقاعد، اما اذا احيل ولم يبلغ الخمسين، فلا حق له في راتب تقاعدي!.

• الغى المخصصات العائلية (الزوجية والأطفال) التي كانت مثبتة في قانون التقاعد الرقم 33 لسنة 1969.

• ابقى التفاوت في رواتب المتقاعدين، كحصيلة للتفاوت الحاد وعدم التوازن الشديد بين رواتب الرئاسات الثلاث والعاملين فيها، ومعهم اعضاء مجلس الوزراء وبعض الوزارات التي لها امتيازات خاصة، واعضاء مجلس النواب، وبين رواتب العاملين في عموم مؤسسات الدولة الاخرى.

وهنا يكمن ما يستثير عدم الرضا والجدل المشروع بشأنه، ونعني ما جاء في المادة 37 من القانون (التي كانت تحمل الرقم 38 في المشروع المقدم من مجلس الوزراء الى مجلس النواب) الخاصة باحتساب الراتب التقاعدي للرئاسات الثلاث ونوابهم واعضاء مجلس النواب، والوزراء، واعضاء مجلس الحكم والمجلس الوطني المؤقت والجمعية الوطنية، ووكلاء الوزارات والمستشارين وأصحاب الدرجات الخاصة والمدراء العامين، فهذه المادة، رغم تقليصها امتيازات الشريحة المشمولة بها، وتضييقها الفجوة بين الحد الأعلى والحد الأدنى للراتب التقاعدي، لا تزال تتضمن استثناءات غير مبررة من بعض الشروط العامة، تترتب عليها امتيازات مخلة بمبادئ العدالة الاجتماعية، كما انها لم تأخذ بمبدأ "المكافأة"، بدلا من الراتب التقاعدي لأعضاء المجالس المنتخبة، ما يبرر المطالبة باجراء مراجعة لها وبما يحقق الإنصاف والعدالة والاستجابة لمطالب الجماهير ومنظمات المجتمع المدني والرأي العام.

ولكن يجدر لفت الانتباه، في شأن هذه المادة وغيرها مما له علاقة بالموضوع، إلى أن الراتب التقاعدي هنا يعتمد اساسا على الراتب الوظيفي، وهو ما يجب ان يتوجه اليه الاهتمام اساسا. ومن هنا تأكيدنا المطالبة بتشريع قانون للخدمة المدنية الموحدة، يعالج التفاوت الحاد في الرواتب، بما يجعله قريبا من المعايير العالمية، وعلى ان تؤخذ بعين الاعتبار الخبرة، وطبيعة العمل، اضافة الى سنوات الخدمة، والشهادة، ولذا طالبنا، ولا نزال، بتخفيض رواتب الرئاسات والنواب والوزراء وذوي الدرجات الخاصة بنسبة لا تقل عن خمسين في المئة، وبإجراءات اخرى ضرورية لتقليل الهوة بين الرواتب، وبما يعالج جانبا من مظاهر الهدر في المال العام.

وتجدر الاشارة الى ان القانون اقر بأصوات 217 من مجموع النواب الحاضرين البالغ عددهم 219 نائبا. ولنا والحال كذلك ان نقدر الدوافع الحقيقية لصراخ بعض النواب، الذين حاولوا على عجل التنصل من موافقتهم على القانون بكليته.

وعموما نرى ان هذا القانون يشكل خطوة مهمة على طريق تحسين احوال المتقاعدين، وان ما فيه من نواقص وثغرات، ينبغي ان لا يعرقل تطبيقه، كما يجب ان يأخذ السياقات السليمة في المعالجة، وفي المقدمة اقرار قانون جديد لسلم الرواتب، يرفع الغبن ويحد من التفاوت وينصف ذوي الدخل المحدود، الامر الذي سينعكس على رواتب المتقاعدين.

وتبقى الأولوية لتشريع هذا القانون الجديد، الذي تتوجب المطالبة بإصداره في اسرع وقت.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

افتتاحية "طريق الشعب"

الاحد 9 / 2 / 2014

تتميز منطقة القوقاز بميزة جغرافية فريدة من نوعها على سطح الأرض ، حيث أنها منطقة سلاسل جبلية ذات ارتفاعات عالية ، وتشغل المساحة الواقعة بين بحرين : البحر الأسود وبحر قزوين. فهي تشكل حاجزاً جغرافياً طبيعياً بين سهول روسيا وسهوبها وبين الجزء الشمالي من الشرق الأوسط.  فالجبال الشاهقة والوعرة ذات الممرات الضيقة ، وطرق المرور الطبيعية باتجاهها محصورة بسواحل بحر قزوين شرقاً والبحر الأسود غرباً.

ونتيجة لهذه الطبيعة الجغرافية ، فقد انقسمت بسهولة شعوب القوقاز الى عدد ضخم من الكيانات والمكونات العرقية ، لكل منها لغته الخاصة ، مما شكل صعوبة في التواصل السهل بين مكوناتها العرقية والأثنية المتجاورة. فالميزة الجغرافية الجبلية الوعرة للقوقاز، جذبت العديد من المكونات العرقية المختلفة أن تجد فيه عبر الزمن مكاناً آمناً ، مما جعله يضم أكبر التجمعات والكيانات المختلفة إثنياً وعرقياً ولغوياً في كل العالم .

وعبر التاريخ حاولت العديد من القوى والشعوب المحيطة بالقوقاز السيطرة عليه واحتلاله لأهمية موقعه  الستراتيجية، فكان منطقة تنازعت وتنافست وتحاربت من أجل الاحكام عليه الامبراطورية الروسية ، الفرس، الامبراطورية العثمانية. لكن جميعها كانت تواجه ثورات ومقاومة عنيفة من قبل القوقازيين. كما أن هذه المقاومات والثورات ضد الطامعين من جواره يُضاف اليها الصراعات الداخلية المتكررة بين المكونات العرقية والاثنية أضرّت كثيراً بشعوب القوقاز وأنهكتها، وأدت الى عدم الاستقرار السياسي والأمان الدائم في القوقاز ومخاطرها أضرّت بكافة مكوناته العرقية المختلفة.

منذ أن سيطرت القوات الروسية القيصرية عام 1865م على القوقاز (ومن ثم أصبح جزءا من من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق لغاية سقوطه في تسعينات القرن العشرين)، أصبح الجزء الشمالي من سلسلة جبال القوقاز الذي يتألف من المكون الرئيسي المسلم جزءا من روسيا. بينما الباقي الى جنوبه انقسم الى ثلاثة بلدان: جورجيا، أرمينيا ، وأذربيجان.

اليهود في القوقاز :

اليهود في القوقاز يشتملون على مجموعتين: يهود جورجيا الذين يعيشون في محيط مسيحي ، ويهود الجبل المنتشرون في مساحة واسعة في شرق وشمال القوقاز ـ بصورة رئيسية في شمال اذربيجان وداغستان ـ فيعيشون في محيط اسلامي.

استنادا الى تقليد المجموعتين فان اليهود وصلوا الى القوقاز في القرن الأول الميلادي . وبينما ترى المجموعتين ملتزمتين بعمق بارثهم اليهودي بالرغم من تعرضهم لموجات متكررة من القمع ، استوعبت كلا من المجموعتين بعضاً من تقاليد وعادات الشعوب والقوميات والاثنيات المحيطة بها ، فتطورت الى قسمين متميزين.

يهود الجبل :

بالرغم من أن النظام السوفيتي حاول جعل يهود القوقاز جزءا لايتجزأ من الشعب الروسي (حاول إذابتهم وصهرهم) ، لكن يهود القوقاز حافظوا على هويتهم القومية ومارسوا كل تقاليدهم وعاداتهم بحسب الشريعة اليهودية ، في الأكل والذبح الحلال والختان والزواج من داخل الجماعة ، فلم تؤثر عليهم بعمق كل محاولات النظام السوفيتي في قلعهم من جذورهم ومحو أو إلغاء هويتهم القومية والدينية.

من تاريخ يهود الجبل :

يعتبر هؤلاء اليهود من ضمن أقدم الجماعات اليهودية في الشتات ، فاستناداً الى تقليد قديم فانهم من أحفاد القبائل اليهودية العشرة التي سُبيت الى نينوى وشمال بين النهرين من مملكة اسرائيل في القرن الثامن قبل الميلاد. لكن لا يمكن التحقق والتأكد من هذا التقليد.

ويبقى من الأكيد بحسب المختصين أن وجوداً لجماعات يهودية في شرق القوقاز حدث في وقت مبكر ويعود الى القرن الثالث الميلادي ، حيث ازداد عددهم بازدياد لجوء جماعات يهودية تعرضت الى اضطهادات في بلاد فارس، فلجأت الى القوقاز حاملة معها ارثها ولغتها اليهودية الفارسية المسماة بالتات يودو، اللغة التي تحدث بها يهود فارس.

يأتي التلمود على ذكر رابي شمعون صفرا التربنتي الذي يكشف اسمه، علاقته بمدينة دربنت.

استقر اليهود في المناطق الجبلية في شرق القوقاز، عمّروا قرى لهم في الجبال حيث الممرات الضيقة وبالقرب من مصادر المياه . وساعدهم عيشهم في أماكن نائية ومعزولة في الحفاظ على عاداتهم ولغتهم وتقاليدهم التي حملوها معهم من فارس ، وفي هذه المرحلة استمرّ ارتباطهم بيهود فارس ومحيطها الثقافي.

خلال القرنين السابع والثامن الميلاديين تعرضت منطقة شرق القوقاز الى حروب بين الخزر والعرب ، مع أن مملكة الخزر اتسمت بالتسامح الديني ، وتبنى عدد من سكانها الايمان اليهودي . كان العرب والمسلمون الغزاة متعصبين وغير متسامحين دينياً ، وأجبروا العديد من اليهود بالقوة للتحول الى الاسلام . لكن اليهود الذين تحولوا الى الاسلام استمروا باطنيا بايمانهم اليهودي وممارسة تقليدهم وعاداتهم اليهودية بلغتهم التات يودو في بيوتهم سرا. وهناك مجموعة من اليهود قاوموا الغزاة مستخدمين السلاح وفضلوا الموت على التحول بالقوة الى دين آخر أو تغيير هويتهم القومية والدينية ، ولجأ بعضهم الى مملكة الخزر التي ازداد عدد اليهود فيها .

ان الحروب بين العرب والخزر أضعفت الروابط بين يهود شرق القوقاز ويهود بلاد فارس ، وبدأ تشكّل مركز روحي وديني جديد ، محلي، ليهود شرق القوقاز ، ذو استقلالية عن يهود فارس.

وفي القرن الثالث عشر في زمن الاحتلال المغولي ، بدأ بعض القادة القوقاز المحليين المسلمين باستغلال ظروف الاحتلال الجديد بمضايقة اليهود لمحاولة اجبارهم على التخلي عن هويتهم ، مما سبب في هجرة البعض منهم. ومع هذا عانى اليهود مثل غيرهم من المكونات الاثنية في القوقاز من أساليب العنف التي مارستها القبائل المغولية ضدهم .

في القرن الخامس عشر بدأت المعارك بين الفرس والامبراطورية العثمانية للاستحواذ على منطقة القوقاز . على أثرها هرب العديد من اليهود المستقرين في مدن الساحل البحري الى قرى في مناطق جبلية معزولة بحثا عن الأمان بعيداً من جرائم وعمليات النهب والسرقة والاعتداءات والقتل التي تمت ضدهم من قبل الطرفين المتحاربين.

كل ذلك أحدث ضعفاً في الجانب الروحي خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر في الجماعة اليهودية ، التي عانت الاعتداءات وعدم الاستقرار وفقدان الأمان.

وبالرغم من انقطاع يهود القوقاز الجبليين عن المراكز الروحية اليهودية خارج القوقاز وبالرغم من نقص الزعماء الروحيين المحليين استمر يهود الجبل بممارسة تقليدهم القومي والديني الموروث.

لم تتوقف صراعات القوى المحيطة بالقوقاز وحروبها وتنافسها للاستيلاء على القوقاز، فتجددت الحروب والصراعات بين فارس والامبراطورية الروسية في القرن الثامن عشر. وكان أمراء الحرب من الفرس والموالين لهم يفرضون الضرائب على الجميع ، وكان الفرس يضاعفون من الضرائب المفروضة على يهود الجبل. ففكر اليهود بالدفاع عن انفسهم وتشكيل قوة مقاومة وتشكيل قوة خيالة من الرجال الذين كانوا مهرة بركوب الخيل . لكن مع كل هذه الاستعدادات لم يسلموا من بشاعة القائد الفارسي نادر شاه ، الذي قامت قواته الغازية في ثلاثينات القرن الثامن عشر في القضاء على العديد من قرى يهود الجبل وذبح العديد من أبنائها ، أو إجبارهم على اعتناق الاسلام ، فتحول بعض اليهود الى الاسلام ظاهرياً ، مسلمون خارج البيت بينما داخل بيوتهم استمروا بممارسة ايمانهم اليهودي . وقاموا بالبحث عن حماية بعض الأمراء القوقاز الأقوياء ، وكان حينها في الربع الأخير من القرن الثامن عشر الأمير فاتح علي خان، الذي أمّن لهم حياتهم ومنحهم حقوقا كاملة وسمح لهم بالعودة الى مدينة دربنت والى عاصمة الامارة التي تسمى بمدينة كوبا ، وأصبحت ملجأ آمناً لسكن اليهود في القوقاز.

في بدايات القرن التاسع عشر، رحّب يهود شرق القوقاز بالحكم الروسي الذي سيطر على المنطقة. ولم يكن الروس معادين كثيرا لليهود ، فتمتعوا بالحرية الدينية ، وكانت لديهم حرية التنقل والعيش في أي مدينة يرغبون. وبدأ ظهور علاقة وروابط جديدة بين يهود الجبل ويهود روسيا.

تطوّع عدد من اليهود للخدمة في الجيش الروسي .  ومع مرور الوقت بدأ الشباب من يهود الجبل بالذهاب الى المدارس اليهودية في روسيا وغيرها للدراسة الدينية وخاصة في مدرسة ليتوانيا ، حيث عاد بعضهم للتعليم ولقيادة جماعات يهود الجبل. وبدأ تأثير  يهود اوربا الشرقية في يهود الجبل ، مثلما بدأ تطهير جماعات يهود الجبال من بعض العادات والتقاليد غير اليهودية التي اكتسبوها من محيطهم غير اليهودي بمساعدة هؤلاء الرواد الذين تخروا من مدرسة ليتوانيا. وكان من أبرزهم الرابي يعقوب يتسحاق الذي أسس مدرسة (اييتشيفا ) في مدينة دربنت لتعليم شباب وأولاد الجماعة التقليد والتاريخ اليهودي . وبفضل هذا الرابي وغيره من الرواد ازداد عدد المدارس في دربنت وكوبا . وبعض الشباب التحق في المدارس في روسيا للدراسة ، كما التحقوا في الجامعات الروسية ، وكان أول خريج جامعي من يهود الجبل هو ايليا شربتوفيتش أنيسيموف الذي عاد من موسكو ليصبح الاثنوغرافي في الجماعة. علما بأن والد أنيسيموف ، شربات بن نسيم أنيسيموف هاجر الى اورشليم ليصبح من مؤسسي جماعة يهود الجبل القوقاز في الأراضي المقدسة.

إن أمل الفداء كان جزءاً لا يتجزأ من تقاليد يهود الجبل ، والذي أصبح واضحاً ومحسوساً حينما بدأ الرابيون المبعوثون (الشادّاريم) بالوصول الى مناطق القوقاز لجمع المعونات المالية للجماعات اليهودية في أرض اسرائيل (اورشليم، طبريا، صفد، حبرون..).

وفي منتصف القرن التاسع عشر، ازداد عدد الأثرياء بين يهود الجبل، واستقبلوا المبعوثين بكرمٍ وتبرعوا لهم بكرمٍ أكبر. وفي نهايات القرن التاسع عشر بدأ عدد المسافرين الى الأرض المقدسة بالازدياد ، ومنهم من استقر بصورة دائمية فيها ، ومنهم من عاد حاملاً معه صوراً وانطباعات لحياة اليهود في أرض اسرائيل الى إخوانه من يهود الجبل . وبقي المبعوثون كجسر يربط بين يهود الجبل وأرض اسرائيل.

في أوائل القرن العشرين بدأ تأثير الصهيونية السياسية والثقافية في يهود الجبل. وأصبحت الصهيونية الرابط بين يهود الجبل ويهود اوربا وبدأ التعاون بين كلتا الجماعتين وظهر أول كتاب صلاة مترجم الى لغة التات يودو الذي طبع عام 1909م .

بعد الحرب العالمية الأولى، ظهرت أول صحيفة بلغة التات باسم صدى الجبل. وتحت تأثير الأفكار الصهيونية حدثت تغييرات في منظومة ومنهج التعليم لدى يهود الجبل في المدارس اليهودية التي بدأت بتدريس قواعد اللغة العبرية والتاريخ اليهودي ودروس حول أرض اسرائيل. وبدأت هجرة يهود الجبل ليس كحجّ الى الأرض المقدسة بل للمساهمة في اعادة بناء الوطن القومي لليهود.

خلال الحرب العالمية الأولى وخلال الثورة الروسية والحرب الأهلية (1914 ـ 1921 ) عانى يهود الجبل كثيراً من الجماعات الاسلامية (الأغلبية) الذين دمروا العديد من قرى يهود الجبل، فاضطروا للنزوح هاربين باتجاه المدن . وأصبح حال عدد كبير منهم كحال يهود روسيا عامة جزءاً من الحركة القومية والصهيونية. هاجر عدد منهم للاشتراك في اعادة بناء الوطن القومي . وفي رسالة كتبها حاييم وايزمن عام 1919 م (الذي سيصبح أول رئيس وزراء لدولة اسرائيل) يذكر " آلاف الشباب الذين خدموا في الجيش الروسي ، يهود الجبل من القوقاز..شباب أقوياء ومدربون جيداً ..يتمنون الهجرة الى أرض اسرائيل للمساهمة في بناء وطنهم". وتمكن البعض من الذهاب اليها فعلا.

لكن السلطات السوفيتية الشيوعية في بدايات عام 1920 حاولت كسب الشباب اليهودي في شرق القوقاز ليتبنى الشيوعية ، ففتحت السلطات مدارس لأولاد يهود الجبل للتعلم بلغة التات، ولتعلم اللغة العبرية ، كما شجعت السلطات على تطوير الأدب بهذه اللغة ، وتم افتتاح مسرح للجماعة. وتم اعادة بناء بعض القرى، ولم تكن السلطات في هذا الوقت معادية كثيراً لليهود وللتقاليد اليهودية وسمحت ليهود الجبل الحفاظ على هويتهم القومية.

لكن في نهاية العشرينات وبداية الثلاثينات من القرن العشرين تبنت السلطات السوفيتية الشيوعية سياسة جديدة ومغايرة في التعامل مع اليهود. فبدأت بشن حملة معادية للدين اليهودي والتقليد اليهودي، وتكثفت هذه الحملة التي اشترك فيها نفر من الجماعة اليهودية نفسها. فتم الغاء ومنع استخدام اللغة العبرية وتم احلال الحرف اللاتيني ثم الحرف الكيريليكي الروسي لقطع الجماعة اليهودية عن ثقافتها وتقليدها وجذورها.

ثم وخلال ثلاثينات القرن العشرين روّجت السلطة السوفيتية الشيوعية الستالينية النظرة الى يهود الجبل ليس على أنهم جزءاً من الشعب اليهودي بل على أنهم ينتمون الى الشعب الايراني (التات) واستقروا في القوقاز.

هذه النزعة والتوجه الشيوعي لدى السلطات السوفيتية تعززت فيما بعد الحرب العالمية الثانية ، حيث سلكت السلطات السوفيتية بشكل علني وصريح سلوكاً معادياً للسامية ولليهود وللصهيونية. لكن مع كل محاولات وسلوك السلطات الشيوعية السوفيتية وجبروتها ، فانها فشلت فشلاً ذريعاً في فكّ الارتباط العضوي والقومي القوي بين يهود الجبل والشعب اليهودي.

واستمرت الروابط القومية اليهودية تتقوى بين العوائل اليهودية ، واستمرت أمانة الأجيال على الحفاظ على استمرارية تقليدها وتاريخها وهويتها القومية اليهودية ، ولم يفتر أو يخفت شعور يهود الجبل ويهود روسيا بانتمائهم وشعورهم بأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب اليهودي. وتعزز هذا الاحساس والشعور أكثر باعادة احياء الوطن القومي لليهود في أرض اسرائيل، واحتفل يهود الجبل بهذا الحدث التاريخي المهم في تاريخهم.ثم بدأت تتوالى بعد ذلك هجرتهم الى دولة اسرائيل وطنهم القومي.

 

المرجع:  موردخاي ألتشولير : يهود الجبل، العادات والحياة اليومية في القوقاز، اورشليم.

بيان إلى الرأي العام

السير على نهج وفلسفة القائد, يفرغ المؤامرة من مضمونها

السير على نهج وفلسفة القائد, يفرغ المؤامرة من مضمونها، والإرادة المجتمعية  التي يؤكدها التلاحم بين الشعب والقيادة دائما يفشل مخططات التآمر مهما تعاظمت واشتركت فيها قوى الحداثة الرأسمالية وأعوانها.

يصدف هذا العام و في منتصف الشهر الحالي، الذكرى الخامسة عشر للمؤامرة للدولية التي استهدفت شعبنا الكردستاني من خلال العملية الاستخباراتية التي نظمتها و شاركت في تنفيذها العديد من قوى و بلدان الحداثة الرأسمالية، و التي نتجت عنها أسر القائد أوجلان؛ حيث بدأت فصول عارها في التاسع من شهر تشرين الأول للعام 1998 لتنتهي بأسر رمزٍ من رموز الحرية الشرق أوسطية؛ القائد أوجلان في 15 شباط من العام 1999. و تعتبر إيذاناً  لمرحلة جديدة من مخطط التآمر على قائد شعبٍ يطمح إلى العيش بحرية وسلام مع كل مكونات و شركاء التاريخ في ميزوبوتاميا، و كسائر شعوب العالم الراغبة في التغيير و الحرية.

إن المؤامرة الدولية التي استهدفت القائد أوجلان والتي خططت لها دول الحداثة الرأسمالية, أُفْرغت هذه المؤامرة من قصديتها العدائية؛ عشرات المرات، و يبقى الانقضاض الكامل على هذه المؤامرة من خلال الإعلان عن الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعات روج افا, وبالتفاف الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة والمهجر حول قائدهم من خلال التلاحم العضوي بين شعبٍ وقائدٍ استطاع بث الروح من جديد في مجتمعٍ يتوق أنْ ينال حريته المشروعة. و هنا نؤكد أن الحرية المتلازمة بين الشعب و القائد تستند إلى الأسس التي تجعل من حرية الشعب حرية القائد الذي رسم و من خلال عشرات السنين إعادة انتاج الذهنية الثورية التي تضمن الحرية المجتمعية و تجعلها راسخة لا تقبل الانزياح، و الحرية للقائد تؤكدها أيضاً تلك الروح التي أعيدت إلى شعبنا من خلال المسيرة الفكرية والفلسفية والنضالية التي قادها القائد أوجلان و أضحت اليوم واقعا ملموسا في غرب كردستان من خلال مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية التي يتم  الاعداد لها و تسييرها من خلال نظامٍ اجتماعي في مقاطعات روج آفا الثلاث. كما أنّ هذا الإعلان يتطلب منا المزيد من التلاحم والالتفاف حول نظامنا الجديد و بالذهنية الثورية التي حسمت في ابقاء الثورة صحيحة و في طريق صحيح أنتجتها صوابية الرؤية الثالثة، و هي بدورها مسنودة إلى أيديولوجية و فكر القائد أوجلان. و كل العلم أن المؤامرة لن تنتهي إلا بتحرير القائد أوجلان من الأسر وبناء الكونفدرالية الديمقراطية في الشرق الأوسط على قاعدة الأمة الديمقراطية والتعايش الأخوي بين شعوب المنطقة.

إن الميراث النضالي الذي تشكل بفضل فلسفة وفكر القائد آبـو في كردستان وبشكل خاص في روج آفاييه كردستان، نشهد اليوم ثمراتِ ذلك الميراث النضالي على مختلف الأصعدة و على مختلف النواحي و من خلال الهيئات والمؤسسات المستندة إلى نهج الطريق الثالث الذي يعد اليوم الطريق الأفضل للخروج من أزمات الشرق الأوسط  والأزمة السورية التي دفعت البلاد إلى العنف المجتمعي. و نؤكد و بصوت مرتفع أننا و من خلال الإدارة الذاتية الديمقراطية نقدم للعالم أنموذجا فكريا وحضاريا يستند إلى هوية الشرق الأوسط الأصيلة التي لا تقبل الخضوع والخنوع.

إننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الوقت الذي نستنكر وندين المؤامرة الدولية الدنيئة في ذكراها الخامس عشرة, نؤكد لشعبنا سيرنا على نهج وفلسفة القائد آبـو حتى تحقيق الحرية والسلام لشعبنا ولكافة شعوب المنطقة من خلال مبدأ الأمة الديمقراطية و رأس حربتها الثورية "الإدارة الذاتية الديمقراطية".

اللجنة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي- PYD

13\2\2014


اشتباكات في الرمادي والقصف العسكري يتسبب بنزوح مئات الآلاف من محافظة الأنبار

دبابات تابعة للجيش العراقي تأخذ مواقعها لمحاصرة مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار أول من أمس (رويترز)

أربيل - تكريت: «الشرق الأوسط»
سيطر عشرات المسلحين المناهضين للحكومة العراقية، منذ فجر أمس، على أجزاء من ناحية سليمان بك التابعة لقضاء طوزخرماتو التي تتبع أيضا محافظة صلاح الدين الواقعة على بعد نحو 150 كم إلى الشمال من بغداد، حيث انتشروا في الكثير من الأحياء وثبتوا أنفسهم فيها.

وقال شلال عبدول قائمقام قضاء طوزخرماتو (175 كلم شمال بغداد) في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أمس «بأن عددا كبيرا من المسلحين سيطروا على بعض المناطق والأحياء والأزقة التابعة لناحية سليمان بك» نافيا «سقوط قتلى في صفوف الجيش العراقي».

وأضاف قائمقام طوزخرماتو قائلا: «نحن على اتصال مستمر مع مدير ناحية (سليمان بك) للوقوف على آخر الأخبار والتطورات التي تصاحب سيطرة المسلحين على بعض الأماكن من ناحية سليمان بك»، مشيرا إلى أن هناك بعض الجرحى في صفوف الجيش والشرطة العراقية «نتيجة لإطلاق قذيفة هاون على المناطق التي تتمركز فيها قوات الجيش والشرطة العراقية».

وأوضح عبدول قائلا لوكالة الصحافة الفرنسية قائلا: «انتشر عشرات المسلحين من تنظيم داعش في ثلاث قرى واقعة غرب الناحية وأحياء أخرى بجانبها الغربي». وذكر أن «قوات الجيش والشرطة تتمركز في الأبنية الحكومية الواقعة في شرق الناحية حيث تدور اشتباكات متقطعة من دون أن يكون هناك حسم للموقف»، لافتا إلى إصابة عنصرين من الشرطة بجروح.

وقال مدير ناحية (سليمان بك) طالب البياتي بأن «مسلحين من (القاعدة) وداعش (الدولة الإسلامية في العراق والشام) سيطروا فجر اليوم (أمس) على مركز الناحية» بعد مهاجمة نقاط سيطرة للقوات الأمنية العراقية. وأضاف أن بعض المسلحين الذين يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة «توجهوا إلى المساجد حيث بدأوا بالتكبير ودعوة الأهالي لترك منازلهم»، مشيرا إلى أن الجيش «يطوق الناحية والمروحيات تحوم فوقها».

وكانت ناحية سليمان بك الواقعة على الطريق الرئيسي الذي يربط بغداد بشمال البلاد، قد سقطت في أيدي مجموعات من المسلحين المناهضين للحكومة في أبريل (نيسان) الماضي لعدة أيام، قبل أن تستعيد القوات الحكومية السيطرة عليها. وفي 25 يوليو (تموز) الماضي، أعدمت مجموعة مسلحة 14 سائق آلية نقل من الشيعة قرب سليمان بك على خلفية طائفية.

وأوضح مسؤولون أمنيون ومحليون حينها لوكالة الصحافة الفرنسية أن المجموعة المسلحة المكونة من 40 شخصا أقامت حاجز تفتيش وهميا، حيث عمدت إلى القبض على سائقي الشاحنات التي كانت تعبر الطريق السريع بين بغداد وإقليم كردستان: «فأطلقت سراح السنة منهم وأعدمت الشيعة».

وتأتي سيطرة المسلحين مجددا على ناحية سليمان بك التي تحظى بموقع جغرافي استراتيجي في وقت لا تزال مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) وبعض مناطق الرمادي (100 كلم غرب بغداد) تخضع لسيطرة مسلحين مناهضين للحكومة أيضا.

وقال شهود عيان في الفلوجة لوكالة الصحافة الفرنسية أمس بأن مسلحين هاجموا رتلا للجيش العراقي شمال المدينة كان يمر على الطريق السريع، فيما تواصل القصف العسكري على بعض الأحياء، بعد يوم تخلله قصف مماثل أسفر عن إصابة 19 شخصا بجروح بحسب مصادر طبية.

وتتسبب الاشتباكات في الرمادي والفلوجة والقصف العسكري بنزوح مئات الآلاف من محافظة الأنبار التي تسكنها غالبية سنية وتضم هاتين المدينتين.

وقد أعلنت الأمم المتحدة أمس أن 63 ألف عائلة نزحت حتى الآن نحو محافظات أخرى بسبب أعمال العنف هذه، ما يعني بأن العدد الإجمالي لهؤلاء النازحين بات أكثر من 370 ألف شخص، وسط حصار أمني مفروض على الفلوجة.

في موازاة ذلك، نشرت مواقع تعنى بأخبار الجماعات الجهادية بينها «حنين» خبر مقتل أبو عبد الرحمن الكويتي في معارك في الرمادي، مشيرة إلى أنه أمير أعزاز في سوريا وإلى أنه انتقل إلى العراق منذ شهر.

وأضافت أنه كان في ضيافة «القائد العسكري لعمليات الرمادي» في تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» شاكر وهيب.

وفي كركوك (240 كلم شمال بغداد)، أفاد مصدر أمني في قيادة الفرقة الثانية عشرة عن مقتل آمر فوج وأحد الضباط وإصابة ستة عسكريين آخرين بينهم ضباط ومنتسبون في انفجار عبوة ناسفة. كما قتل جندي وأصيب آخر باشتباكات مسلحة وعمليات أمنية غرب كركوك، وقتل أيضا جندي وأحد أفراد الصحوة في هجوم مسلح آخر في المحافظة.

وهاجم مسلحون سيارة في الموصل (350 كلم شمال بغداد) تقل شرطيا ومدنيا ما أدى إلى مقتلهما، بينما قتل مدني في هجوم مسلح في شرق المدينة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

فشل اجتماع حكومتي بغداد وأربيل يؤجل مناقشة موازنة الدولة

نيجيرفان بارزاني يصل إلى العاصمة العراقية بعد غد لحسم موضوع تصدير نفط إقليم كردستان

بغداد: «الشرق الأوسط»
حالت الخلافات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان بشأن النفط دون التوصل إلى حل يؤمن إدراج الموازنة العامة للدولة لعام 2014 في جدول أعمال البرلمان العراقي، للبدء بقراءتها قراءة أولى تمهيدا للتصويت عليها قبل نهاية الفصل التشريعي الحالي. وبينما لم يكتمل النصاب القانوني المؤهل لعقد جلسة برلمانية اعتيادية، نتيجة لمقاطعة كتلة «متحدون للإصلاح» وانسحاب كتلة «التحالف الكردستاني» من الجلسة، فقد قرر رئيس البرلمان أسامة النجيفي تأجيل الجلسة العاشرة من الفصل التشريعي للبرلمان حتى إشعار آخر. كما قرر (النجيفي) تحويل الجلسة إلى أعمال اللجان البرلمانية لحين الاتفاق على موعد الجلسة المقبلة للبرلمان.

وبينما تستمر الخلافات الحالية بين الطرفين، فإنه وطبقا لما أعلنه النائب الكردي خالد شواني، فإن رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، سوف يصل بغداد بعد غد، في محاولة أخيرة لحسم الخلافات بخصوص النقاط العالقة بشأن الموازنة. وكان نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، أعلن أول من أمس أن حكومة إقليم كردستان أرسلت ردها على المقترحات التي كانت قدمتها إليها الحكومة المركزية في بغداد. غير أن الشهرستاني لم يكشف عن مضمون الرد، سوى أنه كرر أن مسألة تصدير النفط لا يمكن أن تكون إلا عن طريق الحكومة الاتحادية حصرا.

من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف «دولة القانون» وعضو لجنة الخدمات والإعمار البرلمانية إحسان العوادي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «المناقشات حول الموازنة استغرقت وقتا طويلا بدءا من يوليو (تموز) من العام الماضي حتى منتصف يناير (كانون الثاني) الماضي حيث وصلت إلى البرلمان، وكان قد جرى الاتفاق مع الأكراد حول الكثير من النقاط، بينما بقيت نقاط أخرى»، مشيرا إلى أن «الاتفاق على ذلك كان قد حصل داخل مجلس الوزراء على ذلك، وجرت إحالته إلى البرلمان، غير أن الذي حصل هو أن الكرد اعترضوا ثانية، علما بأن الموافقة كانت قد حصلت داخل مجلس الوزراء على النقاط التالية: أولا، بيع 400 ألف برميل نفط يوميا من الإقليم في إطار خطة الحكومة الاتحادية وعبر شركة (سومو) وهي الشركة الوطنية للنفط. ثانيا, يرجى البيع بالأسعار العالمية, ثالثا, تدخل العائدات إلى الموازنة الاتحادية». وأضاف العوادي أن «الوزراء الكرد اعترضوا ثانية وطلبوا إعادة مناقشة الموازنة داخل مجلس الوزراء، وهو ما أدى إلى التأخير، فضلا عن إضافة مبلغ الخمسة دولارات ضمن الموازنة، حيث كان أول الأمر دولارا واحدا، ومن ثم أصبحت الموازنة عرضة للمزيد من المخاطر». وأوضح العوادي أنه «في ضوء الخلافات المعقدة، فإن البرلمان ليس بوسعه حسم هذه المسألة التي تتطلب تدخلا سياسيا لحلها، وهو ما نأمله خلال الفترة المقبلة».

لكن عضو البرلمان عن «التحالف الكردستاني» وعضو اللجنة المالية نجيبة نجيب، أوضحت في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «المشكلة تكمن في عدم تشريع قانون النفط والغاز، علما أن مشروع القانون موجود في أروقة البرلمان والكتل السياسية منذ عام 2007»، عادة أن «هناك إرادة سياسية بعدم تشريعه، بينما ندفع نحن في الإقليم وعموم الشعب العراقي الثمن». وأضافت نجيب أن «هناك من يريد تصوير الأكراد كونهم هم السبب في تعذر إقرار الموازنة، وهو أمر غير صحيح، حيث توجد الكثير من القضايا الأخرى التي تهم أطرافا أخرى». وأوضحت أن «للأكراد مطالب مشروعة، سواء على صعيد احتساب حصة الإقليم أو رواتب البيشمركة أو مستحقات الشركات الأجنبية، وهي أمور كلها كانت قد وافقت عليها الحكومة الاتحادية ولكن لا تنفذها».


اجتماع آخر سيجمع بين «التغيير» و«الديمقراطي» غدا

أربيل: محمد زنكنة
اجتمع مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق أمس مع زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى «لبحث الأمور المتعلقة بإعلان التشكيلة الحكومية الثامنة في الإقليم وحل كافة المشكلات العالقة فيما يتعلق بهذه المسألة بين الطرفين، وبالأخص بعد أن طالبت حركة التغيير رسميا بحقيبة الداخلية بديلا عن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، الذي يطالب به الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني بالاستناد إلى الاتفاقية الاستراتيجية المبرمة بينه وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني».

الاجتماع جرى قبل ظهر أمس بين بارزاني ومصطفى في منتجع صلاح الدين، حيث مكاتب رئاسة الإقليم، بعيدا عن أنظار الصحافة والإعلام ودون حضور أي من أعضاء المكتب السياسي أو مجلس القيادة للحزب الديمقراطي الكردستاني، وبعد ساعتين من الاجتماع الذي تناول العديد من المواضيع المتعلقة بتمتين العلاقات بين الحزبين (الديمقراطي والتغيير) بالإضافة إلى ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة في موعد يتفق عليه الجميع. ولم يدلِ أي طرف من المجتمعين بأي تصريحات حول ما دار في الاجتماع.

مصادر إعلامية أكدت أن الاجتماع تناول عدة مسائل؛ منها «توحيد الخطاب الكردي والموقف السياسي الكردي في بغداد حول أي موضوع يتعلق بالمسائل المصيرية للإقليم، بالإضافة إلى الإسراع في إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة».

مصادر إعلامية مقربة من حركة التغيير وكشفت عن ترشيح عثمان حاج محمود لتولي حقيبة الداخلية، حيث كان وزيرا للداخلية في التشكيلة الحكومية الموحدة التي ترأسها نيجيرفان بارزاني عام 2005 قبل أن تتوحد وزارة الداخلية؛ إذ كانت هناك حكومتان (أربيل والسليمانية) استمرتا لأكثر من عشر سنوات، لكن الحركة لم تؤكد هذا الترشيح، ولم تبين مصادر الحزب الديمقراطي الكردستاني أي موافقة أو رفض حول هذا الموضوع، خاصة أن وزارة الداخلية مهمة بالنسبة لـ«الديمقراطي» ولأربيل التي تعد معقل حزب بارزاني وأهم مدينة في الإقليم.

رئاسة إقليم كردستان العراق اكتفت بتصريح من قبل فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم، نشره الموقع الرسمي للرئاسة، جاء فيه أن «الاجتماع الذي جمع رئيس الإقليم مع زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى بحضور أعضاء قياديين من الحركة، جرى في جو إيجابي، حيث جرى التطرق فيه إلى الجولة الأوروبية التي قام بها رئيس الإقليم الشهر الماضي ومشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ولقائه بالعديد من رؤوساء الدول الأوروبية ومسؤوليها وإلقائه كلمة في البرلمان الأوروبي حول الوضع في الإقليم والعراق والمنطقة».

كما أوضح في التصريح أن الجزء الأهم من هذا اللقاء «دار حول مسألة تشكيل الحكومة وضرورة إزالة جميع العقبات التي تؤخر إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة، حيث أكد الطرفان على ضرورة وصول المفاوضات بين جميع الأطراف إلى نتيجة ترضي الجميع».

كما أكد البيان على أن «رئيس الإقليم وزعيم حركة التغيير كانا متفقين على استمرار الاتصالات والمفاوضات بين الأطراف السياسية من أجل الاتفاق على إعلان التشكيلة الحكومية المقبلة».

ومن المنتظر أن يجتمع وفد قيادي من حركة التغيير غدا مع نيجيرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني المكلف من قبل حزبه تشكيل الحكومة، «للتوصل لقرار نهائي حول المناصب الوزارية في التشكيلة الحكومية المقبلة».

يذكر أن حركة التغيير جاءت في المركز الثاني في الانتخابات النيابية الأخيرة لبرلمان الإقليم التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي بـ«24 مقعدا، تلاها الاتحاد الوطني الكردستاني بـ18 مقعدا، ولم تتوصل الأطراف الفائزة في الانتخابات حتى الآن وبعد مرور أكثر من أربعة أشهر على إجراء الانتخابات إلى نتيجة مرضية لإعلان التشكيلة الحكومية المقبلة».

الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 01:12

عارف آشيتي - النضال الاستهلاكي كرديا

مناضلو كردستان الغربية استهلاكيون منذ البداية. قبل الخوض في هذا الاتهام لهؤلاء المناضلين، لا بد أن ندخل في مجال التعريف بخصوص الاستهلاكي. فهو أي الاستهلاكي إن كان فردا أو مجتمعا أو دولا ذات سيادة، قوامه استيراد نتاج الغير لاستهلاكه الذاتي. ويخالفه في هذا المُنْتِج، وهذا الأخير ينتج بقواه موادا أو غيرها ويقدمها لغيره مقابل نقد أو مادة أو شيء آخر يكون بحاجته أو يعود إليه بالمنفعة.

بدايةُ مناضلينا التنظيميةِ أفصحت عن طبيعتهم الاستهلاكية بتبنيهم النظريات والأفكار المستوردة مسقطين إياها على الواقع الكردي دون النظر في طبيعة هذا الإنسان ومراعاة وسطه وخلفيته التاريخية، فسادت بفضلهم تلك النظريات والأفكار كما تسود سيارات المرسيد وبي إم دبليو وآودي وغيرها من الماركات الغربية، وكذلك من السيارات الشرقية كشاحنات زيل وسيارات جيب جاز وواز لدى المجتمعات المستوردة، عملت الأخيرة (زيل، جاز وواز) بشكل طبيعي في الفصول الباردة والمعتدلة؛ بينما كانت الحرارة تقتلها في فصل الصيف الطويل.

لا تختلف حال مناضلينا الاستهلاكيين عن حال هذه السيارات، وهذا لا يحتاج إلى شرح، أنه من غير الممكن مس تلك السيارات لتتأقلم مع طبيعة مناخنا، إلا بمراجعة مصانعها لتصنع لنا بما يوافق جونا وطقسه. هكذا انتقلت القضية الكردية من مناضل استهلاكي إلى مناضل استهلاكي من نتاج سلفه.

أول رحلة نضالية كانت رحلة الشعر، فأثر الشعراء الكرد على الوعي القومي لدى عامة الشعب، وألهبت أشعارهم مشاعر الكرد ودغدغت أحاسيسهم منتجة مناضلين استهلاكيين. ولا زالت العملية مستمرة إلى يومنا هذا. بعد تحول الأعراس والزفات إلى استخدام الآلات الموسيقية المتنوعة، وعلى رأسها الطنبور الكردي رافقتها الأناشيد الأغاني القومية. فانتقلت القصائد من على صفحات الكتب المطبوعة أو المكتوبة بخط اليد إلى أغان تنشد في تلك المناسبات. وهي الأخرى قامت بواجبها الاستهلاكي فزادت من حصيلة المناضلين الاستهلاكيين. وفي عصر الثورة المعلوماتية تم إفساح المجال للانتقال إلى الكتابة، وبسهولة، ومن دون كلفة. وكان الكم هائلا في هذا الحقل، حيث برز كتاب كبار وبالدرجة الأولى، ومن بعدهم الشعراء ليخوضوا غمار النضال الوطني الكردي في المقام الأول. ولم يشذ هؤلاء الكتاب والشعراء، وبشكل إجمالي المثقف الكردي؛ عن الاستهلاكية بشيء، فهو أيضا استهلاكي كما أسلافه من المناضلين الذين سبقوه بعقود من الزمن وفي ظروف مغايرة في مجال التواصل مع أفراد الشعب. كما تبنى الشعر بادئ ذي بدء القضية القومية في طبيعتها الاستهلاكية ومن بعده الأناشيد والأغاني في شخص المغنين والمنشدين، واليوم تكمل المسيرة الفئة المثقفة بتبنيها النضال القومي، وهي مصدر شهرتها، والحديث عنها في مناسبة أو في غيرها ضروري... عندما كانت البرجوازية سائدة في المراحل الأولى من سوريا سايكس-بيكو كان المناضل الكردي يلازمها ويستهلك نظرياتها إلى أن رحلت البرجوازية بحلول عصر السوفيت عقب الحرب العالمية الثانية، حيث تحول مناضلونا بنضالهم الاستهلاكي المصبوغ بالتقدمية إلى اليسارية. وربطوا مصير القضية بانتصار اليسارية! فانطبع النضال الكردي آنذاك بالطابع اليساري، ولا زال إلى الآن غالبية الأحزاب الكردية من منشأ يساري. بأفول نجم الاتحاد السوفيتي واحتضاره ومن ثم موته فقد المناضلون الاستهلاكيون أرضيتهم وتحول قسم منهم إلى مستقلين، وهذه المرة أيضا، استهلاكيين. لم يؤثر موت سوفيت فيهم قيد أنملة من الناحية الاستهلاكية.

وفي مرحلة العولمة انخرط عدد منهم، لا يستهان به، في هذا الجديد دون التخلي عن استهلاكيتهم، وعلى أساسه تابعوا نضالهم في ظروف العولمة. والأشد من هذا، أنهم أنتجوا! كميات ضخمة من المثقفين المناضلين الاستهلاكيين، وهنا لا بد لنا من الاعتراف بأنهم منتجون، ولكن إنتاجهم لا يفيد القضية قيد ذرة.

لحد الآن يتبين لنا وجود شريحة مناضلة ذات سلاح بتار، تخوض المعركة من أجل القضية، وتكاد تكسبها، لولا منغصات ظروف وأهوال المصالح العالمية على قضيتنا، وخاصة مصالح الدول الكبرى، لحسمت هذه الشريحة المعركة لصالح القضية دون أي شك! فهي "غير مذنبة"، وإنما الذنب عائد إلى الظروف القاهرة التي تعصف بقضيتنا الكردية، كالعادة في كل مرة!

وتلي هذه الحلقة حلقة أخرى وهي الأخير بخصوص جنيف 2 وما جرى فيه من خرق لأتيكيت الاجتماع من قبل أحد أعضاء الوفد الكردي، وانعكاس هذا الخرق كرديا.

إذا حاز الأمر على اهتمامكم، بوسعكم متابعته في الحلقة القادمة بعنوان جنيف 2 كرديا أو شيئا مشابها.

-----------------------------------------

عارف آشيتي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

يُعرف زعيم المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم " الدولة العصرية دولة تتحرك نحو المستقبل وتجدد من وسائلها بما ينسجم مع استحقاقات هذا المستقبل وعصريتها مستمدة من فلسفة الإسلام القادرة على التكيف والمرونة وتقديم الحلول، مبينا ان العصرية لا تعني الحداثة مقابل القدم بل العصرية حالة التجدد والتفاعل مع الحياة ولا جمود فيها", ومن هذا التعريف يمكن ان نصل لماهية تلك الدولة التي عبرت عن نفسها وبحلتها الجديدة بعد عام 2003م والتي كفل وجودها الدستور الذي يعتبر الوثيقة الاهم والاكبر التي اجمع عليها جميع ابناء الشعب , وبما ان بناء الدولة بمجملها والوصول للديمقراطية الحقيقة هي مطمح ومسعى الجميع لكنها لم تكن بمستوى الطموح والرغبات التي كان يحملها الشعب والسياسيين في العراق , فمرت الدولة العراقية خلال العشر سنوات الماضية بنوع من التفكك الاجتماعي وظهور الطبقية الاقتصادية واتسعت الفجوه بين الفقراء والاغنياء وعادت الطبقى البرجوازية من جديد , فمعالم الدولة العصرية العادلة وفق مشروع الحكيم عمار تتميز عن السلوكيات الموجودة التي تؤسس لثلاث متاهات "اولها ذوبان الدولة في حزب وثانيها غياب الاولويات وثالثها عسكرة المجتمع", لذلك عندما  يطلق الحكيم مبادرات ومشاريع علمية وعملية تؤسس لمفهوم الدولة عصرية بمنطلقاتها الفكرية والعمرانية دولة لا يمكن ان تتجاهل الدين والقيم الاجتماعية دولة لاتعيش في الماضي لكن لاتنكرهُ ,وتتعلم من دروس وفلسفة القيم التي تحترم الانسان وتحافظ على وجوده , ويمكن لمشروع الدولة العصرية التي تعتبر دولة كل الناس ان تجد اُفق للنجاح اذ توفرت البيئة السياسية لها من فريق منسجم صاحب رؤيا وثقة متبادلة بين ذلك الفريق والاخلاص في العمل ومحاربة الفساد الاداري والمالي وخطط قابلة للتطبيق ورقابة عازمة وحازمة, اما الوهم هو ذلك الذي نعيشه الان والذي يعبر عنه بوهم وجود دولة حقيقة بقدر ماموجود حزب وشخوص يتحكمون بمصير الشعب والوطن حيث يوم بعد يوم لانرى سوى ادارة الازمة بالازمة , وتفقيس الازمات اصبح مصدرا يعتاش عليه البعض ,فبقدر ما يتعلق الامر بتلك المشاريع اي مشروع السطلة الموجود حاليا ومشروع الدولة العصرية العادلة الذي تتطلع له قوى وشخصيات وشعب وربما حتى المرجعيات الدينية يبقى الفيصل بين المشروعان هو ارادة الناخب العراقي الذي يراد التأثير عليه عاطفيا ومذهبيا وماديا لكن عقلاء الوطن لا يمكن ان يكرروا تجربة ألثمان سنوات الماضية وحتما القادم افضل ولنا موعد بعد 30 / 4 وكما يقول "شوبنهور" كل حقيقة تمر بثلاث مراحل : أولاً : تكون موضع سخرية ، ثانياً  تتم معارضتها بعنف ، ثالثاً و في النهاية يتم تقبلها على أنها واضحة لا تحتاج لدليل ...لذا من يعيش بالوهم سيشكك بكل تلك المشاريع التي ما تلائمة الظروف ستجد طريقها لتحقق مادام هناك إرادة جادة لتحقيقها وسيتقبلها الجميع مادامت مشروع ناجع وناضج .

إعترافاتي الموثقة في عيد الحب
هادي جلو مرعي
توسل قيس بن ذريح الشاعر بشقيقه الحسين بن علي بن أبي طالب، ليخطب له
لبنى الحبيبة من أهلها فقد رفضوا وصالهما برغم كل الوجاهات التي ذهبت الى
مضارب أهل لبنى وأعمامها المتصلبين .
كجلمود صخر حطه السيل من عل
كما كان إمرؤ القيس يصف حصانه وهو يقطع الفيافي مسرعا كطائرة كونكورد قبل
إحالتها على التقاعد لتكون معلما من معالم مطار شارل ديغول في ضواحي
باريس يشاهدها المسافرون أمثالي، وكان من عادة العرب في صدر الإسلام إنهم
يلحون في طلب المقاصد من أهل المكارم من شيوخ قبائل العرب، فإذا وجدوا
صدا سارعوا الى من يحتفظ بوفرة من الجاه والنفوذ والمكرمات، ولم يكن مثل
الحسين في وجوده الروحي ليتدخل ويحسم نزاع القوم بطلب يد لبنى لشقيقه
قيس. الحسين حسم نزاع القوم بالحب، بينما حسم أعداؤه نزاعهم معه بالموت،
ولكي لايتوهم أحد بعلاقة الحسين بقيس فإن الخاطب كان شقيقا للحسين في
الرضاعة.
بعد أسابيع طلق قيس لبنى، ولم يجن كحال قيس بن الملوح الذي لم ينل الوصل
بليلى العامرية، وبقي نهبا للوساوس وسكنه الهيام فأصابه الخبال، وهام على
وجهه في الفيافي والقفار ينشد في حب ليلى ماأودى بحياته، وأخذ بمجامع
قلوب العاشقين من بعده فخلده الدهر، وصار مثلا في عذابات المحبين
وإخلاصهم الذي لاينقطع حتى بعد موتهم وفناء أجسادهم،  وكأن أرواحهم هي من
ينظم الشعر ويشهد على المأساة الراتبة.
الفرق بين القيسين إن أحدهما هام بإمراة، وحين نالها تركها ( مطلقة) تبحث
عن راتب من دائرة الرعاية الإجتماعية، والثاني هام بالحب، فبقي معه، ولم
يفارقه حتى بعد موته، كأنه عشق المعنى، ولو إنه حظي بليلى لتركها كصاحبه
الذي طلق لبنى، وربما كان ذلك هو السبب الذي دفع البعض ليكتب، إن الزواج
يقتل الحب، بينما الفراق يحييه ويطيل من عمره، فزواج قيس بن ذريح بلبنى
لم يخلد كما خلد حب قيس بن الملوح لليلى العامرية، وهذا هو قيس كما خلده
شعره ، وفي لمحة منه يقول.
اذا نظرت نحوي تكلم طرفها -- وجاوبها طرفي ونحن سكوت
فواحدة منها تبشر باللقاء --- وأخرى لها نفسي تكاد تموت
إذا مت خوف اليأس أحياني الرجا --- فكم مرة قد مت ثم حييت
ولو أحدقوا بي الأنس والجن كلهم -- لكي يمنعوني أن أجيك لجيت
ألا يانسيم الريح حكمك جائر ---- عليّ اذا أرضيتني ورضيت
ألا يانسيم الريح لو أن واحدا ----- من الناس يبليه الهوى لبليت
ولو خلط السم الزعاف بريقها ----- تمصصت منه نهلة ورويت
في عيد الحب لاأجد أحلى من شعر قيس وعذاباته لتروي عني ظمأ روحي إليك
سيدتي، وأنت تعرفين ماتعانيه الروح حين تصدين، أو تغضبين، أو تتجاهلين،
أو حين تبكين وتنتفظين وتتنهدين، وتجهلين إنك قاهرتي.
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هادي جلو مرعي رئيس مركز القرار السياسي للدراسات
hadeejalu
العراق . بغداد

الاعرجي يكشف عن اسماء النواب الرافضين للفقرة 38 من قانون التقاعد

واخ ـ بغداد

كشف رئيس كتلة الاحرار النيابية بهاء الاعرجي عن" اسماء النواب الرافضين للفقرة 38 من قانون التقاعد العام , الخاصة بالرواتب التقاعدية للنواب والوزراء والرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة ".

وبين الاعرجي في تصريح متلفز وحضره مراسل وكالة خبر للانباء (واخ) ان اول الرافضين للمادة 38 من قانون التقاعد وبحسب التصويت الالكتروني ,بهاء الاعرجي , اسامة النجيفي , هناك تركي , حسين عزيز, مها الدوري , قصي السهيل , اقبال علي , همام حمودي ,جليلة عبد الزهرة , جواد الجبوري , جواد الحسناوي , رياض غريب , حسين عزيز شاكر , رافع عبد الجبار , زينب عبد علي, عبد الهادي الحكيم, عامر خضير , حسام علي حسين , جواد الشهيلي , هيفاء نسيم, عزيز العكيلي , صباح جلوب الساعدي , عمار طعمة , طالب الجعفري , عواد محسن , حامد الخضري , صالح الحسناوي , حيدر العبادي , ماجدة التميمي ".