يوجد 464 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

أنقرة، تركيا (CNN)-- أعلنت نقابتان عماليتان، الاثنين، الإضراب العام في مختلف مناطق تركيا، احتجاجاً على سياسة حكومة رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان التي وصفتها بأنها "مستبدة."

ونظمت النقابتين مسيرة حاشدة تجاه ساحة "تقسيم" التي تعتبر رمزاً لما يصفوه بالثورة التركية، إلا أن الأمن التركي وقوات مكافحة الشغب حالت دون وصولهم إلى الساحة باستخدام خراطيم المياه.

مستشار اردوغان لـCNN: متظاهرون يرفعون أعلام حزب متشدد

وشهدت بعض الشوارع المحيطة بالساحة اشتباكات بين المتظاهرين والأمن، إلا أن غالب المحتجين غادروا المسيرة.

تحليل: اردوغان.. قائد أم ديكتاتور؟

وقرأ المتظاهرون بياناً انتقدوا فيه حكومة أردوغان إلى جانب ما وصفوه بأنه قسوة تعامل الأمن معهم.

باحث تركي لـCNN: المجتمع كسر حاجز الخوف

وفي العاصمة التركية، أنقرة، اشترك الآلاف من أعضاء النقابات بمسيرة، الاثنين، التي تلقي الضوء على مرور أسبوعين منذ مناداة النقابات العمالية بالإضراب العام دعماً للمتظاهرين ضد السياسات الحكومية.

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 23:41

عودة الى شريعة الغاب.. فرمز حسين

فترة المخاض العسير من عمر الصراع الدامي تدوم في سورية , أعداد الضحايا من المدنيين والعسكريين يزداد يوما بعد الآخر دون ظهور أية بوادر أمل يبشر بولادة قريبة كانت أم بعيدة لنظام ديمقراطي يلمّ شمل السوريين من جديد تحت سقف وطن واحد يضم كافة مكوناته .

بالتفاتة بسيطة الى الوراء و بدايات الانتفاضة ضد الطاغية نتذكر جميعا اسطوانة النظام المشروخة عن المؤامرة والمتآمرون على سورية والسوريين.

الآن بعد مضي أكثر من عامين على بداية الاحتجاجات التي بدأت سلمية نرى حقا نتائج وآثار المؤامرة كما ادعى النظام لكن ما لم يكاشفه هو أنه نفسه مهندس المؤامرة التي أزهقت أرواح أكثر من مئة ألف سوري وحولت أكثر من ربع المواطنين الى لاجئين . المؤامرة مازالت مستمرة على جميع الأصعدة , الكل متآمر وما يؤسف عليه فحتى السوريين الصامتين مشتركين في التآمر على أنفسهم.

القوى الدولية بغربها وشرقها السياسي متوجسون من المد الاسلامي الذي رافق الربيع العربي ,قلقون من ماهية النظام القادم ومقدار مرونته فيما يتعلق ليس فقط بمصالحهم الحيوية في المنطقة بل أيضا باستعداده للتعاون الاستخباراتي الذي يخدم مسألة الأمن القومي لبلدانهم

الغالبية العظمى من الأنظمة الغربية والشرقية كانت ترى لدى الاسلام السنة اعتدالا ومرونة يسهّل لهم التعاون السياسي والأمني المشترك على عكس التزمت الديني لدى الشيعة متمثلة بإيران, لكن هجمات 11 سبتمبر والتي كان منفذوها حصرا من السنة غيرت من نظرة الغرب وجعلت هاجس التطرف الاسلامي حاضرا لا يفارق مخيلة قادة تلك الدول وعلى وجه الخصوص الأمريكيين الذين أصبحوا يحاولون مسك العصا من المنتصف بغية التحكم بموازيين القوى بين الاسلام الشيعة والسنة.

رغبة الادارة الأمريكية مؤخرا برفع الحظر عن بيع الأسلحة لقوى المعارضة المعتدلة ليس الا متابعة لهذه السياسة أي لعبة السعي لتغذية النزاع بهدف استمرار رحى الحرب كي تدور , تحصد أرواح السوريين , تقضي على مقدرات بلادهم وذلك بعد أن استشعرت بوادر الغلبة لمحور النظام و ايران . ما تحتاجه سورية ويحتاجه السوريون هو الموقف والقرار الذي يحسم الوضع سواء كان ذلك من داخل مجلس الأمن أو من خارجه.

الكاتب الأمريكي توماس فريدمان يقول في احدى مقالاته لصحيفة نيويورك تايمز بأن سورية مع سقوط الأسد سوف تكون على الأقل عرضة لحربين أخريين الأول هو حرب بين العلويين والسنة والثاني هو الحرب بين القوى العلمانية والأصوليين , يضيف الكاتب قائلا يجب أن نفكر مرتين قبل أن نرسل الأسلحة الى المعارضة ويجب أن نسأل أنفسنا الى أية نهاية نريد التوصل اليها من خلال استعمال هذا السلاح؟

يبدو أن الادارة الأمريكية أيضا تبادل الكاتب آراءه ولا ترى أية ايجابيات لسقوط نظام الأسد !

روسيا بإدارة بوتين لا ترى هي الأخرى في المعارضة الا امتدادا للمتشددين الاسلاميين ممن يحاربونها من الشيشان فبالإضافة الى فقدانها لامتيازاتها في المنطقة مع زوال محتمل لنظام الأسد فان انتصار المعارضة قد يشكل مصدر قوة لأعدائها ومصدر تهديد لأمنها فيما اذا تم التواصل مع مسلمي القوقاز . الرئيس الروسي بوتين يتحدث عن عدم قيام الأسد بالإصلاحات الجدية في سورية متناسيا أن ما يقوله يأتي في وقت متأخر جدا جرى خلالها ما جرى من الويلات على سورية الوطن والمواطن بفضل السياسة الروسية ودعمها السياسي والعسكري اللامحدود للنظام الحاكم في دمشق.

كان حريا بالمجتمع الدولي لو أراد حقا نصرة الشعب السوري المنتفض منذ البداية أن يشكل قوة دولية تجبر الأسد على التنحي و تشرف تلك القوة على عملية انتقال السلطة وتحقن دماء مئات الآلاف من السوريين .

الحروب الأهلية التي تعتمد أطراف النزاع فيها على التسليح والدعم الخارجي عادة تكون حروب استنزاف طويلة الأمد

فمادامت روسية وإيران تمدّان النظام بالسلاح والعتاد سيستمر الجرح النازف في سورية دون توقف , الأسد تحول من رئيس دولة الى أمير حرب والمعارضة الى ألوية , كتائب وفصائل متفرقة تحمل شعارات مختلفة دون ادارة توافقية أو مرجعية يصان لها قرار.

انتخاب روحاني لن يغير من السياسة الخارجية الاستراتيجية لإيران في شيء تحديدا فيما يتعلق بالشأن السوري فمازال المرشد الأعلى في ايران الكبيرة والصغيرة (حزب الله) هم أنفسهم.

مرة أخرى سلبية المجتمع الدولي في التعاطي مع الأزمة في سورية حولت الانتفاضة من ثورة شعب ضد طاغية الى حرب أهلية دامية.

أمد الصراع يدوم ورحى الحرب تحصد أرواح السوريين فيما الحياة تستمر دون توقف مخلّفة جيلا من السوريين يكمن في داخله نفورا من شعارات الديمقراطية البائسة ولن يتذكر الا خذلان العالم الخارجي الذي ارتأى أن تسود شريعة الغاب في وطنهم مع فارق أن في شريعة الغاب ينتهي الصراع بالبقاء للأقوى .

2013-06-17

فرمز حسين

مترجم وكاتب سوري مقيم في ستوكهولم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

Stockholm-sham.blogspot.com

Twitter@farmazhussein

 

صوت كوردستان: استقبل مسعود البارزاني مملثين عن الحزب الشيوعي الكوردستاني و الحزب الاشتراكي الكوردستاني و حزب الشغيلة و ناقش معهم مسألة مسودة الدستور، و حسب موقع سبي لذي نشر الخبر فأن البارزاني وعد وفد الأحزاب الثلاثة بتعديل دستور الإقليم و لكن بعد عرضة على الاستفتاء. الشئ الذي ترفضة المعارضة الكوردية و تريد تعديلة قبل الاستفتاء.

حسب المراقبين فأن البارزاني يريد من عرض الدستور قبل التعديلات على الاستفتاء الحصول على حق الترشيح لدورتين أخريين لمنصب رئاسة الإقليم.

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 23:22

واثق الجابري .. السفاح لا يقدم الأعتذار

.
بعد الخسارة القاسية لمنتخبنا الوطني وما تبع ذلك من خيبة أمل كبيرة لدى الجمهور العراقي , وبعد ان أصبحت كرة القدم أحد المتنفسات التي تجاوزت الخلافات السياسية والقلق الذي ينتاب المجتمع نتيجة سوء الاوضاع الامنية والاقتصادية , أصبح منتخب العراق ممثل لكل العراقيين ومحط أنظارهم وتطلعهم ان ترفع راية بلدهم عالية في المحافل الدولية , بعد ان تعاونت كل شعوب المعمورة للأطاحة بشعبة وتاريخه  , قال اللاعب يونس محمود  وهو يوصي زملائه  المنتخب أمانة في أعناقكم وعليكم بذل المزيد من الجهود , أثناء التمارين والمباريات لأنتزاع الفوز والسعادة للشعب العراقي الحبيب , الذي ينتظر منكم بشائر النصر دائماً , لقد قدم أبطال العراق في أسيا 2007 م  الكثير لكرتنا  , وسجلات التاريخ تحتفظ بها كذكريات لا يمكن ان تمحى من اذهان المتابعين  , والجمهور يتغنى على اوتارها ويفتخربها , نحن نبادلكم المشاعر والمحبة ذاتها , والشهرة التي ننعم بها لم تأت من فراغ إنما من عمل جبار ومجهودات سخية تأطرها الانتصارات ويبقى منتخبنا أسم كبيرله ثقله الواضح على الصعيد العالمي والعربي ,  ويتشرف كل لاعب بأرتداء فانيلته , رحلتي مع المنتخب إنتهت بالخروج بخفي حنين , أثر الخسارة الموجعة وأترك المهمة لكم وأنسحب بهدوء وأقدم اعتذاري للشعب لعدم إسعادهم بالوصول للبرازيل , وهذا حال كرة القدم لا ترحم , أشعر بالحزن العميق واللحظات القاسية لعدم مشاركتي في أفراح الشعب الذي يستحق الكثير , مهمتي إنتهت مع الكرة بالرغم من العقود الكثيرة التي قدمت لي من الأندية العربية , ولكني قررت الأعتزال وأنا في القمة .
إعتزل وهو يسمى السفاح  والهداف العربي  ومن بين أفضل اربعة لا عبين عرب , لا ننسى ان يونس محمود قدم الكثير للعراق لا ينكر وسالت دمائه لأجل الفوز,  وكم وحد فوزهم العراقيين وأحزنتهم الخسارة لكن بالنتيجة قدم بوطنية وروح رياضية عالية واعتزل وهو في القمة , المنتخب لم يكن ملامس بصورة مباشرة لحياة المواطن وأذا فاز او خسر لا يضع في سلة العائلة الغذائية ولا يبلط شارعاً او يعطي كهرباء او يحمي الأسواق من الأنفجارات , وكثير من المسؤولين من يلامس عملهم المواطن وفشلهم في القيام بواجبهم سبب في ارباك حياة الكثير ومنهم من تغاضى او شارك في ملفات كبيرة , وأستقتل للبقاء مبرراً فشله بأخطاء الاخرين , لم يفكر في يوم بالاعتذار للشعب ولم يخرج مقدماً الأستقالة لخطأ مقصود او غير مقصود , ولم يتقبل بروح رياضية تبادل الأدوار السلمية  وروح الفريق الواحد المنسجم , منطلاقاً من مبدأ ( لو ألعب او اخرب الملعب ) , لم نسمع ان مسؤول إستقال وهو في القمة وحينما تفضح الملفات والفضائح تتدخل العلاقات والأفتراضات  ويسمي ذلك بالأستهداف السياسي وإن مسك بالجرم المشهود , خيبة الأمل الكبيرة بكثير من السياسين وكونهم سبب لفرقة المجتمع والأثراء على حساب المال العام أعمى بصائرهم وجعلهم يقاتلون الى اخر الأنفاس , لا يتردد ان أصبح سفاح يستبيح دماء وكرامة المواطن لحساب مصالحه الفئوية , دون حزن او خجل او ندم  ولم يشعر في لحظة ما أن الشعب أمانة في رقابهم .

 

 

صوت كوردستان: نقلت وكالات الانباء أن البارزاني رئيس أقليم كوردستان استقبل اليوم الاثنين في مدينة أربيل كاثرين اشتون الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية و الأمنية في الاتحاد الأوربي و الوفد المرافق لها و طلب منها أن يساعد المجتمع الدولي باللاجئين السوريين الكورد. يأتي هذا الطلب في وقت أغلقت حكومة أقليم كوردستان و بأمر من حزب البارزاني الحدود بين الإقليم و بين غربي كوردستان و حرمت الكورد في غربي كوردستان ليس فقط من المساعدات بل حتى من التبادل التجاري.

 

الجيش القوي الصامت في منزلة ورقة للتهويش بيد إردوغان

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول - من سيرين كوموفا

توعدت الحكومة التركية الاثنين بنشر الجيش لمساعدة الشرطة على وقف التظاهرات المستمرة منذ حوالي ثلاثة اسابيع ضد الحكومة عقب اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين خلال اليومين الماضيين والتي ادت الى زيادة التوتر.

ومن شان نشر الجنود في الشوارع ان يشكل تصعيدا كبيراً في الازمة التي تشكل اكبر تهديد تواجهه حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان المنبثقة عن التيار الاسلامي.

وقال نائب رئيس الوزراء بولنت ارينتش في مقابلة تلفزيونية "الشرطة ستستخدم كل الوسائل المتاحة قانونا" لانهاء الاحتجاجات، مضيفا "اذا لم يكن ذلك كافيا، يمكننا حتى استخدام القوات المسلحة التركية في المدن".

وتصاعد التوتر مجددا بعد ان قام رجال الشرطة السبت باخلاء معتصمين في حديقة جيزي، مركز الحركة الاحتجاجية.

واطلقت الشرطة خلال عطلة نهاية الاسبوع الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على الاف المحتجين الغاضبين في معارك استمرت حتى صباح الاثنين في اسطنبول والعاصمة انقرة.

وبدأت اثنتان من ابرز نقابات العمل في تركيا تمثلان نحو 700 الف منتسب، اضرابا عاما الاثنين احتجاجا على العنف الذي مارسته الشرطة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.

وتظاهر بضعة الاف بعد ظهر الاثنين تلبية لدعوة نقابات عدة في شوارع اسطنبول وانقرة.

وفي اسطنبول، جمعت مسيرتا الاتحاد النقابي للعمال الثوريين (ديسك) والاتحاد النقابي لموظفي القطاع العام (كيسك) بدعم من نقابات المهندسين واطباء الاسنان والاطباء، اقل من الفي شخص في شمال وجنوب ساحة تقسيم.

وخلال التعبئة الاخيرة في الخامس من حزيران/يونيو، تمكن الاتحادان من جمع عشرات الاف المتظاهرين.

وسار المتظاهرون الاثنين هاتفين "حكومة، استقالة" و"ليست سوى البداية، المعركة مستمرة" و"على حزب العدالة والتنمية ان يحاسب".

وتوقفت المسيرتان على مسافة غير قريبة من ساحة تقسيم التي قامت مجموعات كبيرة من عناصر الشرطة بقطع الطرق المؤدية اليها متسلحة بخراطيم المياه. ثم تفرق المتظاهرون من دون حوادث.

لكن مواجهات اندلعت بعد التظاهرة النقابية بين شرطة مكافحة الشغب ومجموعة من نحو 300 شاب يساري في حي باسطنبول قريب من ساحة تقسيم.

وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق الشبان في حي سيلسي على بعد 800 متر من تقسيم، فرد هؤلاء برشق عناصر الشرطة بالحجارة قبل ان يتفرقوا في الشوارع المجاورة.

وحتى الان قتل سبعة اشخاص واصيب نحو 7500 اخرين، وفقا لنقابة الاطباء التركية.

وامام حشد ضم اكثر من مئة الف من انصاره من حزب العدالة والتنمية الاحد شدد رئيس الوزراء على انه كان "من واجبه" ان يامر الشرطة باقتحام حديقة جيزي بعدما تحدى المتظاهرون تحذيراته لمغادرتها.

كما توعد بملاحقة من قدموا المساعدات للمحتجين في اشارة الى الفنادقا لفاخرة التي فتحت ابوابها للفارين من الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه خلال اخلاء حديقة جيزي.

وقد انتقدت الولايات المتحدة وحلفاء غربيون اخرون لتركيا وكذلك مجموعات مدافعة عن حقوق الانسان الطريقة التي عالج فيها اردوغان الازمة.

واعتبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الاثنين ان قمع الشرطة في تركيا للمتظاهرين "قاس جدا" في حديث لتلفزيون ار تي ال الالماني.

وقالت ميركل "هناك مشاهد مخيفة يمكن ان نرى فيها انه تم التصرف بقسوة كبيرة في رأي". ودعت مجددا تركيا الى احترام حرية التعبير في المقابلة التي تبث مساء الاثنين.

واضافت "ما يحصل حاليا في تركيا لا يتماشى في نظري مع مفهومنا لحرية التظاهر والتعبير عن الاراء" في حين انها مكونات اساسية "لمجتمع متطور".

وقال الاستاذ التر توران خبير العلوم السياسية في جامعة بيلغي الخاصة في اسطنبول ان تهديد الحكومة بنشر الجيش يظهر انها تجد صعوبة في وقف الاحتجاجات.

واضاف "الحكومة ستحشد كل شيء من اجل وقف الحركة الاحتجاجية باي ثمن.. ويشير ذلك ايضا الى اقرار الحكومة بان ما يحدث هو امر استثنائي وانها لا تستطيع السيطرة عليه".

والتزم الجيش الذي كان اقوى السلطات في تركيا وقام باربع انقلابات خلال 50 عاما، الصمت طوال الاضطرابات لتكون هذه اول مرة في تاريخ البلاد المعاصر الذي لا يتدخل فيه الجيش في ازمة سياسية كبيرة.

ويرى مراقبون ان اردوغان همش الجيش الموالي للعلمانية بشكل مستمر خلال فترة توليه السلطة، رغم انه تم نشر بعض عناصر الدرك في نقاط رئيسية في اسطنبول في اليومين الماضيين لوقف المحتجين من محاولة عبور مضيق البوسفور.

وكانت الشرطة تدخلت في حديقة جيزي في 31 ايار/مايو الفائت واستخدمت القوة لطرد مئات الناشطين البيئيين الذين كانوا يحتجون على اعلان ازالة الحديقة. وشكل هذا الحادث الشرارة التي اشعلت الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة الاسلامية المحافظة التي تحكم تركيا منذ 2002.

ومذّاك، لم يغادر المتظاهرون الشوارع في العديد من مدن البلاد مطالبين باستقالة اردوغان المتهم بالتسلط وبالسعي الى اسلمة المجتمع التركي، وخصوصا عبر اصداره قانونا يحد من بيع الكحول او عبر سماحه بارتداء الحجاب في الجامعات.

واظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين صحيفة "توديز زمان" التركية ان غالبية الاتراك يعارضون مشروع تطوير حديقة جيزي في اسطنبول وينددون بما يعتبرونه "تصرفا استبداديا" من جانب الحكومة.

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 23:06

الأسد يحذر أوروربا بعد قرار تسليح المعارضة

حذر الرئيس السوري بشار الأسد أوروبا من إمداد مقاتلي المعارضة بالأسلحة مهددًا بأن العمق الأوروبي سيصبح أرضًا للارهاب. ورفض الأسد اتهامات الغربيين باستخدام أسلحة كيميائية ضد المعارضين.

وقال الأسد في المقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر الغيميني تسايتونغ" الألمانية التي اجريت معه في دمشق وبثت مقتطفات منها الاثنين "اذا قام الأوروبيون بإرسال أسلحة، فان العمق الاوروبي سيصبح (ارضا) للارهاب وستدفع اوروبا ثمن ذلك".

وبحسب موقع "إيلاف" قال الأسد ان نتيجة تسليم اسلحة للمعارضة سيكون تصدير الارهاب. واضاف "سيعود إرهابيون إلى اوروبا مع خبرة قتالية وايديولوجية متطرفة". ورفض الأسد اتهامات الغربيين ومفادها ان الجيش السوري استخدم اسلحة كيميائية ضد مقاتلي المعارضة.

وقال "اذا كان لباريس ولندن وواشنطن دليل واحد لهذه الاتهامات لكانوا عرضوها على العالم". وشدد البيت الابيض موقفه من النظام السوري الاسبوع الماضي متهما اياه بوضوح للمرة الاولى باستخدام اسلحة كيميائية خصوصا غاز السارين في حربه ضد مقاتلي المعارضة.
-----------------------------------------------------------------
إ: نضال

nawxonews

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 22:58

"أردوغان يريد جرّ تركيا إلى منحى ديني"

أشار ناشط مدني إلى أن قسم كبير من المظاهرات القائمة في تركيا، ليست بسبب المشروع الحكومي بإزالة حديقة عامة، و إنما ضد مختلف القرارات السياسية الصادرة عن أردوغان.

و أشار بدل برواري إلى أن أردوغان يريد إرجاع الفترة العثمانية، و هذا الحلم لن يتحقق أبدا.

و من جانبه أكد الصحفي و الخبير في الشأن التركي سرباز سيامند، إلى أن أردوغان ليست أمامه إلا الإستجابة لمطالب المتظاهرين.

مضيفا: "أردوغان يريد منذ فترة بعيدة أخذ تركيا باتجاه حقبة دينية و هذا ما أدى إلى اندلاع المواجهات المناهضة لحكومته".
--------------------------------------------------------
آوات عبد الله – NNA
ت: شاهين حسن

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 22:57

لحومنا مازالت في أفواههم..! - صادق العباسي

لا يمكن ان نتوقع من مفهوم المصالحة الوطنية, الذي صدع الساسة العراقيين رؤسنا به,  ان يؤتي ثماره ويكون نافعا, دون ان يرافقه ايمان بمفهوم العدالة الانتقالية. حيث ان ثقافة طي صفحات الماضي  بكل الآمه وآثامه, والتي يروجون لها هي التي تحكم تفكيرهم, الامر الذي يعمق الجراحات بدلا من ان يعالجها, لكي نمضي قدما لبناء مستقبلنا .
إذ أن هذا المسار من التفكير, ونعني به ان يأمن المجرم من العقاب ولو بحده الأدنى, سيعمق من مشاعر الخيبة والمظلومية وفقدان العدالة لدى قطاعات واسعة من الشعب, وسيعتري تلك القطاعات شعور مؤلم بأنه مادام المجرمين في مأمن من العقوبة, فأن بينها وبين الانصاف مسافة بعيدة جدا...هذا الشعور لا يمكن الحد منه, الا بتطبيق ثقافة المساءلة, وفي حال شيوع هذه الثقافة, سيتحقق الاحساس بالأمن والأمان, لدى الغالبية من مكونات المجتمع , مع الاخذ بعين الاعتبار اننا لانزال في طور تشكيل ملامح الدولة الجديدة.
أن تطبيق المساءلة الحقيقية على الذين أجرموا بحق الشعب وعلى المفسدين, سيوجه تحذيرا لكل من تسول له نفسه ارتكاب الممارسات الاجرامية المرفوضة شعبيا في المستقبل, وهذا من شأنه أن يضع الممسكين بزمام الحكم، امام مسؤولية كبيرة حول اتخاذ قرارات مهمة, تحقق العدالة وتطمأن الشعب.
ان المسؤولية الوطنية والأخلاقية ، بل والشرعية أيضا، تحتم على القوى التي ساهمت في عملية نقل العراق من الديكتاتورية الى الديمقراطية, ان تسلك طريق الحوار والتشاور لتجاوز اثار المحن والالام, التي خلفتها جرائم النظام السابق وما تلاه, من فترات عنف واضطراب سياسي, على ان يجري الحوار في اطار ايمان عميق بضرورة المسائلة لتحقيق العدالة, وان لا يجري هذا الحوار وفقا لعقلية الغالب والمغلوب، بل وفقا لعقلية الانصاف المشترك.
ان شريحة واسعة من ابناء العراق في وسطه وجنوبه، من الذين لحقهم حيف كبير جراء ممارسة نظام القهر الصدامي، من قمع مباشر عليهم وعلى بيئتهم ومدنهم وابنائهم، وما لحقهم من دمار واسع، مازالوا يشعرون بالمرارة والغصة، على الرغم من مرور عشر سنوات على زوال النظام الي قهرهم وظلمهم، ويتعمق هذا الشعور وهم يرون ان القوى السياسية التي تصدت لقيادة البلد بعد زوال نظام صدام لم تولي قضيتهم الاهتمام المستحق بل يرون ان ظالميهم  وقتلتهم الذين ما زات اسنانهم تقطر من دمائهم، يخرجون لهم السنتهم من افواههم، يتلمظون بها تلك الدماء، ويطلوا عليهم ببوجهم الكالحة الكريهة ، في مفارقة فجة تؤكد ان مفهوم العدالة قد تم تعليقه على شماعة الانتظار.
ثمة امل.. سيما بعد النتائج المهمة لانتخابات مجالس المحافظات، والتي اعادت تيار شهيد المحراب الى واجهة التأثير، المظلومين يأملون انهم سينصفون, وفي هذا السياق؛ تأتي دعوة إنشاء مؤسسة تعنى بشؤون المحرومين والمجاهدين والتي اطلقها مؤخرا عمار الحكيم..

يونيو و ما أدراك ما 30 يونيو الشعب المصري يترقب هذا اليوم واضعا يده علي قلبه خشية تطور الأمور إلي مالا يحمد عقباه , سيناريوهات عديدة لهذا اليوم تدور في أذهان المصريين كلا حسب ميوله السياسية , كما يتابع العالم الموقف عن كثب متسائلا: هل في هذا اليوم سيسطر الشعب المصري ملحمة أخري تسجل باسمه في صفحات التاريخ ؟ هل سيتمكن من أن يجعل 30 يونيو عيدا جديدا في سجل أعياده ؟ هل سينجح في تحرير مصر من قبضة الأخطبوط اليميني المتشدد ؟ هل سيستطيع القضاء علي هذا التيار الذي يريد زرع بذور التخلف و الرجعية و الظلام لينبت التطرف و يثمر الإرهاب فوق الاراضي المصرية؟ هل ستعود مصر دولة مؤسسات أم ستؤسس دولة المليشيات؟ أسئلة كثيرة ربما تحمل الأيام القادمة اجابات شافية عليها , ومع ذلك هناك إرهاصات تنبأ بأن هذا اليوم سيكون فارقا في تاريخ مصر, حيث يسعي كلا المعسكرين أن تكون له الغلبة في هذا اليوم.
فها هو المعسكر الأول الخاص بالرئيس و حكومته و جماعته و الذي يضم أيضا تحت لوائه جميع التيارات اليمينية المتأسلمة المتطرفة و الإرهابيين المتقاعدين و شيوخ النفط و الدولارات و الفضائيات ,كل منهم ينفذ دوره المنوط به لإجهاض تحركات الثوار
1: حيث أصدرت الرئاسة أوامرها بشن حملات اعتقال للنشطاء و تحريك بلاغات و دعوي ضد المعارضين و الإعلاميين و الصحفيين لتشتيت انتباههم و تركيزهم عن الترتيب و الإعداد لـ 30 يونيو.
2: الإرهابيين المتقاعدين : دورهم يتلخص في رفع كارت إرهاب في وجه الشعب و التهديد بـ أن مصر ستصبح بحرا من الدماء لو تم إسقاط مرسي وتخويف و ترهيب و تهديد الشباب الثائرين بالقتل و النساء بالتحرش وهتك العرض.
3:شيوخ الفضائيات : إصدار فتأوي تحرم الخروج علي الحاكم و تكفر كل من سيشارك في 30 يونيو و أهدر دم المتظاهرين و التحريض ضد الأقباط.
4: اللجان الالكترونية: بث الإشاعات و الفتن.
5: مكتب الإرشاد: استدعاء بعض عناصر التنظيم الدولي للجماعة وخاصة الحمساويين للاستفادة بخبراتهم الإجرامية في قتل و قنص المتظاهرين وإثارة الفوضى و القلاقل وربما لتنفيذ موقعة أخري علي غرار" موقعة الجمل" التي تكشفت عنها الحقائق و عرف فاعلها الحقيقي بالإضافة لحرق عدد من مقار الإخوان و بعض المصالح و إلصاق ذلك بالثوار لإستدرار تعاطف الرأي العام العالمي.
أما معسكر المعارضة و الذي يضم جبهة الإنقاذ و جميع الأحزاب المدنية و شباب الثورة وحركة تمرد و الحركات الثورية و الوطنية و الحقوقية و النسائية و الإعلاميين و الصحفيين ورجال القضاء و المثقفين وحزب الأغلبية الصامتة أو ما يعرف بحزب الكنبة هؤلاء جميعا يواجهون خطط الفاشيين الجدد و أسلحتهم و إرهابهم بصدور عارية إلا من إيمانهم بحب مصر السلمية منهجهم و التغير غايتهم .
هذا المعسكر الذي أفتخر بـ الانتماء له , عليه إذا أراد النجاح في ثورته الثالثة الحذر و التخطيط الجيد و الأخذ في الاعتبار هذه الوصايا.
1: وضع سيناريو و تصور جاهز للتطبيق لمرحلة ما بعد رحيل مرسي ولا تترك الأمور للصدفة كما حدث في 25 يناير.
2: الحشد بكثافة و النزول بالملايين إلي الشوارع و الميادين بشكل سلمي رافعين فقط علم مصر بعيدا عن التحزب و الشخصنة.
3: ترتيب الأولويات و المطالب علي أن تكون الأولوية الأولي و الأهم رحيل النظام .
4: و ضع آليات للاعتصام الدائم إلي أن تتحقق المطالب.
5: عدم التطرق إلي قضايا فرعية أو الدخول في مناقشات جدلية بـ أماكن المظاهرات حتى لا يحدث انقسامات.
6. تفتح الميادين لجميع القوي الوطنية المدنية و الابتعاد عن التصنيفات التي ابتدعها التيار اليميني ليفرق المصريين كـ كلمة علماني , فلول , قبطي ... الخ الوطن في محنه لذا يجب أن ينصهر الكل في واحد.
7: ممنوع منعا باتا ترديد أي هتافات ضد الجيش وكن علي يقين أن الجيش هو الذي سيحميك عند تأزم الأمور فجيشك وطني فلا تدع نفسك تنساق وراء هتافات من شأنها إحداث فتنه , كما يجب القبض فورا علي أي شخص يردد هتافات ضد مؤسسات أو شخصيات لان من يفعل هذا فهو مندس يهدف إلي إحداث فرقه بين الثوار.
8: عدم الاحتكاك برجال الشرطة أو استفزازهم وتذكر أنهم أعلنوا في اجتماع نادي ضباط الشرطة انحيازهم للشعب و تذكر أيضا إن خلافك مع الرئاسة و ليس مع هذا الضابط أو المجند المغلوب علي أمره معركتك مع نظام فاشي إرهابي يعبث بثوابت الدولة.
9: عدم التظاهر أمام وزارة الداخلية و في شارع محمد محمود حتى لا تعطي الفرصة الإيقاع بين المتظاهرين و الشرطة.
10: تذكر أن هناك شحنات من ملابس الشرطة و الجيش تم تهريبها إلي غزه فمن الوارد ظهور عناصر ترتدي زي الشرطة و الجيش في محاولة لإحداث وقيعة.
11: إنشاء غرفه عمليات رئيسية بالقاهرة لإدارة الموقف و ربطها بغرف في المحافظات للتنسيق بين ثوار العاصمة وثوار المحافظات.
12: تسمية قيادات واضحة للمظاهرات لمنع و إحباط محاولات المتسلقين للإنقضاض علي الثورة.
13: تسمية متحدث أو عده متحدثين رسميين باسم الثورة يتم اعتمادهم لدي وسائل الإعلام و أي تصريحات تخرج من غيرهم لا يعتد بها وذلك منعا لإثارة البلبلة.
14: أن يحضر كل متظاهر كل الأدوية الموجودة في بيته و التي لا يحتاج إليها و تسليمها إلي المستشفي الميداني ربما شخص أخر يحتاج إليها في ظرفا ما.
15: ممنوع التواجد فوق أسطح المباني القريبة من مناطق التظاهرات وعلي سكان العمارات القبض علي أي شخص غريب يعتلي هذه الأسطح.
17: عدم التعدي على المنشئات العامة و الحيوية فهي ملك لنا جميعا.
18: الحذر كل الحذر من حرب الإشاعات
19: التحلي بالصبر و النفس الطويل

20:العصيان المدني الكامل فى حالة عدم استجابة النظام بمعني أن يلزم كل مواطن بيته مما يؤدي إلي شل حركة جميع المؤسسات حتى يتحقق رحيل النظام.... حفظ الله مصر جيشا و شعبا ورد كيدهم إلي نحورهم

شفق نيوز/ رفض برلمان كوردستان، الاثنين، التصريحات التي ادلت بها النائبة عن حركة التغيير المعارضة كويستان محمد بشأن زيارة قام بها، يوم امس، سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني فاضل ميراني لمبنى البرلمان، وعدتها غير قانونية وبعيدة عن عرف البرلمان.

altوجاء في بيان للمكتب الاعلامي للبرلمان ورد لـ"شفق نيوز"، "نرفض تصريحات النائبة كويستان محمد بخصوص زيارة فاضل ميراني للبرلمان ونعتبرها غير قانونية وبعيدة عن العرف البرلماني لأن البرلمان بمثابة بيت لجميع المواطنين والاحزاب والاطراف السياسية ومنظمات المجتمع المدني".

وقال ان "زيارة اي طرف او حزب كوردستاني للبرلمان هو لتقوية دوره ومكانته وليس اضعافه".

واوضح البيان ان "زيارة ميراني جاءت في اطار اجراء المشاورات والحوارات التي بدات رئاسة البرلمان باجرائها مع الاطراف والاحزاب السياسية بخصوص تنفيذ رسالة رئيس الاقليم".

ولفت البيان الى "عدم وجود اي قانون او عرف يمنع احدا او شخصية سياسية او ممثل اي حزب او اي مواطن بزيارة البرلمان".

واشار الى ان "هذه التصريحات لاتخدم العملية السياسية وتهدئة الوضع والتعامل بواقعية مع نص رسالة رئيس الاقليم وانها تفقد الامل لدى المواطنين.

وكانت كويستان قد ادلت بتصريحات الى موقع سبه ي الالكتروني المقرب من حركة التغيير المعارضة وانتقدت فيها زيارة ميراني الى برلمان الاقليم وعدتها تدخلا في عمل البرلمان واضعافا لدوره وشرعيته.

ع ب/ م م ص

توعدت الحكومة التركية، اليوم الاثنين 17/6/2013، بنشر الجيش لمساعدة الشرطة على وقف التظاهرات المستمرة منذ حوالي ثلاثة اسابيع ضد الحكومة عقب اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين خلال اليومين الماضيين والتي ادت الى زيادة التوتر.
ومن شأن نشر الجنود في الشوارع ان يشكل تصعيداً كبيراً في الازمة التي تشكل اكبر تهديد تواجهه حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان المنبثقة عن التيار الاسلامي.
وجاء الاعلان فيما تواصل الشرطة اطلاق الغاز المسيل للدموع والمياه على المتظاهرين في اسطنبول والعاصمة انقرة في معارك تجددت بعنف بعد اخلاء المحتجين خلال اليومين الماضيين من حديقة جيزي التي تشكل مركز الحركة الاحتجاجية.
وقال نائب رئيس الوزراء بولنت ارينتش في مقابلة تلفزيونية: "اولا الشرطي ليس بائعا متجولا بل انه عنصر في قوات الامن وان الشرطة ستستخدم كل الوسائل المتاحة قانونا" لانهاء الاحتجاجات، مضيفا: ان "احدا لايمكنه ان يشكو من الشرطة".
واضاف: "اذا لم يكن ذلك كافياً، يمكننا حتى استخدام القوات المسلحة التركية في المدن".
من ناحية اخرى بدأت اثنتان من ابرز نقابات العمل في تركيا اضرابا عاما احتجاجا على العنف الذي مارسته الشرطة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.
وندد وزير الداخلية التركي معمر غولر بوقف العمل قائلا: ان الدعوة التي وجهتها نقابتان عماليتان كبريان الى اضراب عام دعما للمحتجين ضد الحكومة "غير قانونية".
ودعا تجمع نقابي يضم مركزيتين نقابيتين كبريين للعمال وموظفي الدولة تعدان حوالي 700 الف منتسب الى اضراب عام في كل انحاء تركيا.
والتزم الجيش الذي كان اقوى السلطات في تركيا وقام باربع انقلابات خلال 50 عاما، الصمت طوال الاضطرابات لتكون هذه اول مرة في تاريخ البلاد المعاصر الذي لايتدخل فيه الجيش في ازمة سياسية كبيرة.
ويرى مراقبون ان اردوغان همش الجيش الموالي للعلمانية بشكل مستمر خلال فترة توليه السلطة، رغم انه تم نشر بعض عناصر الدرك في نقاط رئيسية في اسطنبول في اليومين الماضيين لوقف المحتجين من محاولة عبور مضيق البوسفور.
وامام حشد ضم اكثر من مئة الف من انصاره من حزب العدالة والتنمية، شدد رئيس الوزراء على انه كان "من واجبه" ان يامر الشرطة باقتحام حديقة جيزي بعدما تحدى المتظاهرون تحذيراته لمغادرتها.
وقال اردوغان على وقع هتافاتهم: "قلت اننا وصلنا الى النهاية وان الامر بات لايحتمل"، مشيرا الى انه "تم تنفيذ العملية وتطهير (ساحة تقسيم وحديقة جيزي السبت) كان ذلك واجبي كرئيس للوزراء".
واضاف: "لن نتخلى عن هذه الساحة للارهابيين"، في اشارة الى اعلام وشعارات بعض الحركات السياسية المحظورة التي رفعت في تقسيم.
وتابع اردوغان: "لايمكنكم تنظيم تجمع في اي مكان تشاؤون. تستطيعون القيام بذلك في المكان المسموح به"، مذكرا بان حديقة جيزي وساحة تقسيم ليستا "ملكا خاصا" للمتظاهرين.
وكانت الشرطة تدخلت في حديقة جيزي في 31 ايار/مايو الفائت واستخدمت القوة لطرد مئات الناشطين البيئيين الذين كانوا يحتجون على اعلان ازالة الحديقة. وشكل هذا الحادث الشرارة التي اشعلت الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة الاسلامية المحافظة التي تحكم تركيا منذ 2002.
ومنذ ذلك الحين، لم يغادر المتظاهرون الشوارع في العديد من مدن البلاد مطالبين باستقالة اردوغان المتهم بالتسلط وبالسعي الى اسلمة المجتمع التركي، وخصوصا عبر اصداره قانونا يحد من بيع الكحول او عبر سماحه بارتداء الحجاب في الجامعات.
وحتى الان قتل سبعة اشخاص واصيب نحو 7500 آخرين بجروح، طبقا لنقابة الاطباء التركية.
وردا على حملة الشرطة على الحديقة الصغيرة، خرج الالاف الى شوارع اكبر مدينتين في تركيا واشتبكوا مع الشرطة.
وصباح اليوم الاثنين، كانت الشرطة لاتزال تتولى الحراسة في الحديقة وساحة تقسيم.
وقد انتقدت الولايات المتحدة وحلفاء غربيون اخرون لتركيا وكذلك مجموعات مدافعة عن حقوق الانسان الطريقة التي عالج فيها اردوغان الازمة.
كما اظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه، اليوم الاثنين، صحيفة "توديز زمان" التركية ان غالبية الاتراك يعارضون مشروع تطوير حديقة جيزي في اسطنبول وينددون بما يعتبرونه "تصرفا استبداديا" من جانب الحكومة.

PUKmedia عن أ.ف.ب

انا هنا اعبر عن رأيي الشخصي ، واكتب بصراحة ، ومن خلال تجربتي على ارض الواقع فمن خلال تنقلنا في مناطق اقليم كوردستان او في المناطق المتنازع عليها ، او اثناء الدخول الى اربيل او دهوك او غيرها من المناطق فتكفي الهوية المسيحية ، او صليب معلق في مقدمة السيارة لكي تستمر في سيرك نحو المدينة دون عائق ، ولا يمكن لرئاسة الأقليم او لرئاسة الحكومة او الأحزاب الكردية  ان تقبل بأي تعدي او تجاوز على المسيحيين إن كانوا من الكلدان او السريان او الآشوريين او الأرمن او من الأديان الأخرى من الشبك او المندائيين او الأيزيدية ، ولا شك ان القيادة تحترم هذه المكونات وتعتبر الأقليم هو ملك لكل المكونات الدينية والأثنية الكوردستانية وليس للاكراد وحدهم .
القيادة الكوردية إن كان في الحكومة او الحزب او الرئاسة هي قريبة من هموم الأقليات وتحاول ان يسود الأمن والأستقرار والطمأنينة في قلوب هذه الأقليات لكي تنعم في الأجواء التعايشية المستقرة وتعمل مجتمعة وتساهم في عملية التطوير والبناء لهذا الأقليم . ومن هنا نلاحظ اقتراب القيادة من هموم الأقليات .
لكن الخلل يكمن على الضفة الأخرى هنالك ثقافة المجتمع وخلفياته المعتقدية والثقافية والتاريخية المتراكمة ، فخلال قرون كانت والى اليوم تروج ثقافة اسلامية رائجة في كوردستان وفي مناطق وبلدان أسلامية كثيرة وهي وصف غير المسلم بأنه كافر ، ولا مجال هنا للتطرق الى احكام اهل الذمة ، وهي احكام اقل ما نقول عنها انها ليست ملائمة ومناسبة مع احترام حرية البشر وكرامتها ، المهم كان المصطلح الرائج في كوردستان هو مصطلح ( فلاه) وهي مأخوذة من لفظة فلاح العربية ، إذ كان يطلق في الموصل على الأقلية المسيحية اسم (فليحي ) نظراً لتسمية لغته بهذا الأسم ( فلّيحي ) ، وهي منحوتة من لفظة ( الفلاح ) ، فالفلاح حينما يتوجه الى الموصل يتكلم بلغته الكلدانية ، ولا يفهما الموصلاوي ، فيقول عن لغتهم انها لغة الفلاحين ( فلّيحي) ، ثم حورت الكلمة الى الكردية باسم ( فلاه = Falah ) .
وهذه التسمية لا بأس بها مقارنة بمصطلح ( كاور او كافر ) تطلق على المسيحي ، ولعل الحديقة في كركوك المعروفة باسم (كاور باغي) ، وهي تسمية تركية تعني ( حديقة الكفار) ، وكاور هي كافر ، وباغي هي الحديقة . وهنالك أمور اخرى قد لا يعرفها القارئ ، وهي قبل اندلاع الثورة الكوردية في ايلول 1961 كان ممنوعاً على المسيحي الذي يستشهد في معارك بأن يطلق عليه لفظة الشهيد وبعد ذلك بدّل المرحوم البارزاني مصطفى بأن من يقتل في المعارك من المسيحيين هو شهيد بكل معنى الكلمة .
بعد عام 1991 حينما تمتع اقليم كوردستان بمساحة كبيرة من الحكم الذاتي ، عكفت القيادة الكوردية بقيادة البارزاني مسعود الى تحريم استعمال لفظتي ( فلاه ، وكافر او كاور ) وطفقت لفظة المسيحي تروج في الدوائر الحكومية وبين افراد الشعب ، ونحن نلمس ذلك في نقاط التفتيش ( السيطرات على الطرق ) ومدى التقدير والأحترام الذي يخاطب به الأنسان المسيحي ( مسيحي سه ر جافا = masihe sar chava ) اي مسيحي على عيني . وفي الأمثلة الشعبية هنالك مقولة يرددها المسلمون وهي : تعشّى في بيت اليهودي ، ونام في بيت المسيحي . دلالة على ائتمان الجانب المسيحي وإنه لا يمكن ان يخون الأمانة .
وهذا المثال هو جانب واحد من الأمثلة الشعبية لكن في الضفة الأخرى نقرأ خطاباً مختلفاً كلياً  وهو العمل على إذكاء روح الضغينة والكراهية ضد الآخر غير المسلم ، والتي يروج لها رجال الدين المسلمون مع الأسف في منابرهم الدينية ، وهذه الخطب هي التي تشحن وتؤجج المشاعر العاطفية للمواطن البسيط بأن عدوه امامه ، وعليه الأنتقام منه .
في الحقيقة سمة الأمانة والأخلاص للاقليات بشكل عام والمسيحيون بشكل خاص جعل من هذه الأقليات قريبة من القيادة في الحكومات والدول لا سيما في العراق ، والشواهد التاريخية كثيرة ، ولكن ربما يجادلني احدهم ويقول :
لكن ما هذا الظلم والأضطهاد ؟ ولماذا تتشرد هذه الأقليات وتترك اوطانها إن كانت بهذه الدرجة قريبة من من مراكز صنع القرار وكانت بحماية الحكومات ؟
اجل ان الأقليات تكون بحماية الحكومات لكن ، يحدث احياناً ان تكون تلك الحكومات مخترقة او فاشلة ، وهذا الذي كان واقعاً بعد سقوط النظام في نيسان عام 2003 فكانت الحكومة لا تستطيع حماية نفسها ، فكيف تستطيع ان تحمي الأقليات ؟ وهكذا كان تفجير الكنائس وتشريد الأقليات الدينية والأستحواذ على املاكهم او منع ارزاقهم تحت شتى الحجج الواهية . وقد اوردت مثلاً في إحدى المناسبات من ان احد اصدقائي قد ائتمن جانب صديقه المسلم في بغداد على ان يجلس في البيت دون بدل ايجار او ببدل ايجار رمزي ، فكان ما قام به هذا الصديق العزيز ان لجأ الى بيع الأثاث ، ثم كتب قطعة على الدار يقول فيها : الدار معروضة للبيع . واعتبر ان البيت هو من الغنائم .
إنه يدل على فشل الحكومة التي لا تستطيع ان تحمي شعبها ، لا سيما الأقليات التي تعتبر اضعف الحلقات في النسيج المجتمعي العراقي .
في عام 1941 وقع ما عرف بالفرهود ضد المكون اليهودي ، واليهود من الأقوام العراقية الأصيلة ، ومن قام بعمليات النهب والسلب والقتل في هذا الفرهود كانوا من عوام الشعب ، وحاولت الحكومة حمياتهم لكنها لم تستطيع الى ذلك سبيلاً إلا بعد اضرار جسيمة طالت الأرواح والممتلكات لهذا القوم العراقي المسالم .
الحكومة الكردية فتحت ابوابها لاستقبال المشردين من المدن العراقية بسبب عمليات الترهيب والقتل والتهديد المترتب على خلفية الهوية الدينية ، لقد تمتع المسيحيون والمندائيون في كوردستان بحقوقهم الكاملة كمواطنين من الدرجة الأولى ، لكن هذا لم يمنع من وقوع بعض الخروقات منها حدوث بعض الأعتداءات على المحلات والمتاجر التي تخص الأيزيدية والمسيحيون في مدن زاخو وغيرها  ، واتخذت الحكومة في وقتها الأجراءات الفورية لكي لا تتطور الأمور نحو الأسوأ ، ونحن نعلم ان اقليم كوردستان ينعم باستقرار امني وسلام مدني ، لكن الذي يحدث بين الفينة والأخرى هو انطلاق تلك التراكمات الثقافية في مسألة المسلم والمسيحي .
إن محاولات التأثير على البنية الديموغرافية لقرانا وبلداتنا المسيحية من قبل اخواننا المسلمين محصور في الثقافة الدينية ، وعلى الحكومة ان لا تقوم  بواجبها الأمني فحسب ، وفي اعتقادي المتواضع ان الحل الأمني ليس كافياً ، فمطلوب من قيادة الأقليم ان يكون لها توجه وبرنامج متطور لبناء الأنسان في كوردستان ، قبل ان يكون لها توجه في بناء البنية التحتية ، فبناء الأنسان هو من اصعب المهام وتبدأً ببناء الطفل بتلقينه التربية الأنسانية المسامحة ( التعلم في الصغر كالنقش على الحجر ) .
على الإنسان الكوردي ان يعلم بأنه قبل ان يكون مسلم هو إنسان ، وعليه ان يتعلم شيئاً عن  الأديان الأخرى ، فالدين الأسلامي ليس وحده على الكرة الأرضية فحسب ، فثمة معتقدات وأديان اخرى يعتز معتنقيها بأديانهم  ومعتقداتهم وكما يعتز المسلم بمعتقده ودينه .
إن البداية تبدأ في الطفل ، ولهذا نؤكد على اقليم كوردستان ان يخصص اهم المبالغ من الميزانية في مشاريع لتربية وتعليم الأطفال واجيال الشباب ، وحينها سوف لا تضطر الحكومة لمزيد من القوات الأمنية للمحافظة  على الأمن ولحماية المواطنين . إن محاولات التجاوز على دشت النهلة وقراها او غيرها من الأماكن في كوردستان بقصد تغيير تركيبتها السكانية ، هي نتيجة طبيعية لتلك الثقافة التي تدعو لكراهية الآخر وعدم القبول به .
من المؤكد ان القيادة الكوردية وفي مقدمتها الأستاذ مسعود اليارزاني وكل ألأقطاب في هذه القيادة لا يمكن ان توافق على سياسة التغيير الديموغرافي ولا تقبل بالتأثير على الخصوصيات الثقافية واللغوية والأثنية والدينية للمكونات غير الكوردية وغير الأسلامية ، ولنا الثقة ان يصار الى معالجة هذه الأشكالية بشكل آني وجذري ، لكي لا تتكرر في المستقبل وأن يصار الى معالجة التراكمات القديمة وإزالة آثارها لينعم الجميع في اجواء الأمن والأستقرار والتعايش المدني السلمي للجميع دون تفرقة او تمييز .

د. حبيب تومي / اوسلو في 17 / 06 / 2013

بغداد/ المسلة: انتقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الاثنين، نظيره التركي رجب طيب اردوغان ضمنا وذلك خلال خطاب ألقاه في حفل يوم السجين العراقي الذي اقامته مؤسسة السجناء السياسيين وقال هناك من يؤيدون التظاهرات التي تقطع الطرق وتحرق المؤسسات وترفع فيها اعلام القاعدة فيما يضربون المتظاهرين السلميين في بلادهم.

وقال المالكي غامزا لناحية نظيره التركي رجب طيب اردوغان أن "التظاهرات التي تقطع الطريق وتسرق تُسمى مشروعة أما المتظاهرين السلميين فهم لصوص في دولة أخرى".

واضاف المالكي "طلبنا من الدول ان تتكاتف معنا في مكافحة الارهاب وحذرنا من انه يعبر الحدود دون جواز سفر".

وأشار الى ان "المنطقة تضربها عاصفة من الارهاب والقلق والسير نحو المجهول ونقول: قفوا معنا لان الارهاب سيعبر اليكم".

وبين أن "بعض الشعوب تم ذبحها لانها مصدر لنفوذ الاقوياء وهناك حيف في النظام الدولي لحرية الدول والشعوب وعلى النظام الدولي اعادة النظر في سياساته لان الشعوب العالم ستنتفض عليه".

وابدى امتعاضه من الفتاوى التي صدرت لتأجيج الفتنة الطائفية في المنطقة وقطع العلاقات الدبلوماسية مع مصر بالقول "نؤكد حرية المعتقد ونرى مقامات شامخة تفتي فتاوى هابطة تكفّر الآخر وتقتله" وطالبهم باصدار فتاوى مماثلة على اسرائيل وقطع علاقاتهم مع اسرائيل.

وذهب المالكي الى التاكيد على أن "المجتمع العراقي استعاد الكثير من عافيته والبلد استعاد كيانه ودوره وادارته في الداخل وعلاقاته في الخارج".

وراى ان "العراق الاول عالمياً بالنمو الاقتصادي ولايوجد فيه سجين سياسي ولا سجين اعلامي ولاتوجد منطقة يعبر الانسان فيها مثل العراق ولكن لدينا سجناء متهمون بجرائم وينتمون الى حزب البعث والقاعدة والارهابيين".

ودافع المالكي عن استمرار حكومة بلاه بتنفيذ احكام الاعدام بقوله "نحن مسلمون وفلسفتنا ان اعدام القاتل قصاص حياة وان اقامة الحدود لدرء الفتنة وحماية الاخرين".

واضاف المالكي ان "البعث اسقط البلاد في ظل الاحتلال والفوضى الطائفية ولذلك فإن مهمتنا صعبة وشاقة والطريق محفوف بالتحديات ونحتاج الى وحدة الصف ومسؤولياتنا اكثر وضوحاً من الآخرين مع ان الوطن يحتاج الى كل جهد".

وأوضح ان "أعز ما يملكه الانسان الحرية وكل الدساتير تفرد فصلاً خاصاً بالحريات لأن فقد الحرية فقد وطن والطغاة يسلبون الحرية جهلاً وظلماً".

وتساءل "في أي شرع يعدم من لاينتمي الى حزب البعث؟ كل الانظمة الدكتاتورية تخاف من حرية الشعوب ونحن لانريد دكتاتورية تقمع ولا فوضى تحت مسمى الحرية والاختلاف فيه ضوابط أما الدكتاتورية فتعدم ولايمكننا ان نسلب الحرية من الناس ونتحدث عن الديمقراطية".

واكد المالكي أن حكومته "تريد تبييض السجون بإعدادهم وتإهيلهم ونريد بناء المدارس والجامعات لكن هناك من يؤمن بالقتل والاختطاف وتقف وراءه دول وتغض عنه النظر دول الكبرى ترعى الديمقراطية ولانريد ان نرى سجيناً في العراق لكن لا احد يوقف القتلة الذين يريدون الوصول عبر الدماء".

وانتقد عدم تمرير قانون تجريم البعث بالقول ان "المنتمين سابقاً للبعث لهم معالجات خاصة والقانون يجرم المنتمين الجدد وقد عطله البرلمان ولم يقره".

وأضاف "الكثير من البعثيين عادوا بعناوين مختلفة وهم محميون وهناك انظمة وعراقيون لايريدون للعراق خيراً".

صوت كوردستان: بدأت المعركة الاعلامية بين حركة التغيير و حزب البارزاني تأخذ منحى حادا بعد أن وقفت حركة التغيير عائقا في طريق ترشيح البارزاني لدورة ثالثة و تمرير مسودة الدستور و عرضة على الاستفتاء.

ففي الوقت الذي أتهم كمال كركوكي عضو المكتب السياسي لحزب البارزاني حركة التغيير بعدم رغبتها في أن يكون لإقليم كوردستان دستورا خاصا به و أعلانه بأن مسودة الدستور ستعرض على الاستفتاء بشكلها الحالي و قبل أجراء التغييرات علية، رد عدنان عثمان العضو البرلماني على قائمة حركة التغيير على أقوال كركوكي في تصريح نشر في موقع سبي قائلا: بأنهم يريدون دستورا لإقليم كوردستان و يدعون الى الاتفاق الوطني علية و من ثم عرضة على الاستفتاء بأسرع و قت ممكن و لكنهم لا يريدون سن دستور لإقليم كوردستان يُسهل عملية أحتكار السلطة و ضمانها لشخص واحد و الى أخر عمره. و شبة عدنان عثمان مسودة الدستور الحالي بدساتير القرون الوسطى المتخلفة التي تكرس أحتكار السلطة من قبل شخص حتى الموت و بعدها يتم تسليم السلطة الى أولاد الرئيس و أحفادة.

مع أن عضو حركة التغيير لم يذكر مسعود البارزاني رئيس الإقليم بالاسم و لكنه قصده بهذا التصريح.

بهذة التصريحات تكون المعركة الإعلامية بين القوى الكوردستانية و خاصة بين حركة التغيير و حزب البارزاني صار مكشوفا و صارت الغاية من أعادة كتابة مسودة الدستور هو تخليص أقليم كوردستان من الحكم العائلي المشابة لحكم الامارات الخليجية و السعودية.

 

لا جديداً سيطرأ على السياسية الايرانية حيال الكورد هناك، وأكبر المكاسب ستكون افساح المجال للتعبير ليس أكثر، بحسب ما قاله سياسي كوردي ايراني.

وقال عضو قيادة حزب الديمقراطي الكودستاني في إيران رامبود لوتيفور لـNNA، السياسة الايرانية حيال الكورد واضحة سواء كانت الرئاسة للصلاحيين او المحافظين.

وذكر رامبود، لن يقدم روحاني الكثير للكورد، وستكون سياسته حيال الكورد مشابها لسياسة محمد خاتمي الرئيس الاصلاحي السابق.

وأضاف :"ايران لم تنفتح على الكورد ولن تنفتح علينا في الوقت القريب".

وكان روحاني قد أُعلن فائزا في الانتخابات الرئاسية من الدورة الأولى، بعد أن حصل على أكثر من 18.6 مليون صوت من أصل 36.7 مليون صوت، لينجح المرشح المدعوم بقوة من التيارات الإصلاحية والوسطية في الوصول إلى المنصب خلفا للرئيس محمود أحمد نجاد.
-----------------------------------------------------------------
مريوان ـ NNA/

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 13:21

مهدي المولى - الانتخابات الايرانية والعالم

 

لا شك ان الانتخابات الايرانية موضع انتباه وترقب كل الناس في كل العالم الصديق والعدو القريب والبعيد لان نتائجها تهم الكثير من الشعوب والحكام وخاصة شعوب وحكام العرب والمسلمين

فايران الان قطب بدأ يكبر ويتسع واخذ يستقطب الكثير من الناس فهناك من يؤيد ايران وهناك من يعاديها

فبعد سقوط الاتحاد السوفيتي المعسكر الاشتراكي الان بدأ معسكر جديد وقطب جديد هو معسكر الشعوب المظلومة المقهورة المعسكر الانساني يضم دول شعوب وحركات وتيارات انسانية مختلفة ذات توجه انساني اي تحترم الانسان وتحرم استغلال الانسان للانسان لا شك ان ايران اصبحت القائد والرمز لهذا المعسكر ولهذا الاتجاه الانساني الجديد فكل شعب يريد الحرية ومواجهة الظلم يتقرب من ايران يقتدي بايران بالشعب الايراني يصرخ يا ايران

المعروف ان الشعب الايراني شعب حضاري راقي الشعب الوحيد في المنطقة الذي استطاع ان يطيح بحصون الظلم والاستبداد ويؤسس جمهورية ديمقراطية شعبية يؤسس دولة يقودها ويحكمها الشعب

رغم الهجمة الشرسة والوحشية التي تعرضت لها الجمهورية الاسلامية من قبل اعداء الانسان وانصار الاستبداد والوحشية والقوى الظلامية التي أمرت الطاغية صدام باشعال حرب دامت اكثر من 8 سنوات من اجل قتل روح ايران الانسانية واخماد مشعل الحرية والحضارة في نفس الانسان الايراني لكنها فشلت وخابت نتيجة لصلابة الشعب الايراني وايمانه بقضيته العادلة واستعداده للتضحية بلا حدود ولا شروط مما ادى الى افشال خطط الاعداء واستمرت الجمهورية الاسلامية في التطور والتقدم والبناء

وبهذا اثبت انه الشعب الوحيد من شعوب المنطقة الذي أستطاع ان يقود دفة الاوضاع ويجتاز المحن والصعاب بروح الاخلاص وحب الشعب والوطن صحيح ظهرت بعض النتوءات والاورام الخبيثة هنا وهناك من صنع الاعداء الا ان هذه النتؤات لم تؤثر على مسيرته ولم تحول بينه وبين تحقيق اهدافه والوصول الى مبتغاه بل نرى الشعب بصدقه وحبه لقضيته يسرع الى ازالة تلك النتوءات واستئصال تلك الاورام

الغريب في حالة الشعب الايراني انه يزداد تماسكا ووحدة بعضه مع بعض ويزداد تضحية واخلاص للشعب والوطن بشكل يثير الدهشة والاستغراب كلما ازدادت المحن والصعاب كلما ازدات هجمة الوحوش دعاة الظلام والتكفير اعداء الحياة والانسان حتى لم نسمع او نشاهد اي نوع من الحركات او مجموعات تعلن انشقاقها او عدم طاعتها للقيادة الايرانية واذا سمعنا بعض الاصوات هنا وهناك فهذه اصوات نشاز مأجورة مدفوعة من قبل اعداء الشعب الايراني بكل قومياته وطوائفه

المعروف ان القوى والدول المعادية لايران مثل امريكا والدول الغربية واسرائيل والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة البقر الحروب لاسرائيل وخدام الحرمين البيت الابيض والكنيست ال سعود ال خليفة وعوائل اخرى والمنظمات الارهابية الوهابية المختلفة كلها تعمل من اجل افشال الثورة الايرانية والقضاء على تطلعات الشعب الايراني في بناء ايران وفي نشر القيم والمبادي الانسانية في المنطقة والعالم بكل الطرق والوسائل الخبيثة والضالة الا ان الشعب الايراني يتحدى بقوة ويظهر اكثر قوة وتصميم وعزيمة على مواصلة مسيرته وتحقيق اهدافه

وهكذا ترى الاعداء يستسلمون ويتراجعون ويغيرون من خططهم في حين الشعب الايراني يزداد قوة وتصميم لا يعرف المراوغة والزيف والتزويق ولا المجاملة على الحق

وهكذا نرى ايران تتطور وتتقدم في كل المجالات رغم كل التحديات التي تواجهها وكل المؤامرات التي تحاك ضدها في كل الاوقات

ليت الشعوب العربية تتعلم من الشعوب الايرانية روح الثورة وكيفية الدفاع عنها وتحقيق اهدافها للاسف الشعوب العربية الى الان تغلب عليها قيم البداوة المتخلفة التي لا تخضع للقانون وتكره العلم والحضارة والرغبة الشديدة في حب النفس والسيطرة على الاخرين والنزعة الفردية وحب الذات وهذا هو السبب في هذا العنف والتخلف ورفض القانون فالعربي لا يخضع الا اذا شعر انه عبدا

المعروف ان الطاغية معاوية فرض العبودية على العرب وقال انتم عبيد ارقاء ومن يرفض يقطع رأسه

ليس عجبا عندما يكون العراق اول بلد عربي يرفض العبودية اي بيعة معاوية ويعلن انه حر لهذا قرر العبيد في المنطقة ابادة العراقيين جميعا لانهم خرجوا على الشريعة

فالشعب الايراني اصبح قوة لمساندة الشعوب الحرة التي تناضل من اجل حريتها وكرامتها وانسانيتها في كل مكان من العالم وخاصة العرب والمسلمين في العراق في سوريا في فلسطين في مصر في الخليج والجزيرة

ومن هذا المنطلق اعلن الشعب الايراني السير في طريق الديمقراطية والتعددية حيث جعل من يوم الانتخابات العامة انتخابات رئيس الجمورية يوم عيد وتحدي فكانت نسبة المصوتين اكثر من 73 بالمائة فكانت هذه النسبة الكبيرة فرحة وسرور لكل الاحرار في العالم وضربة قاضية لكل العبيد اعداء الحرية في كل العالم

فنجاح الانتخابات في ايران دليل على ان الشعب الايراني يواصل مسيرته من اجل تحقيق اهدافها في بناء ايران وجعل ايران منار للقيم الانسانية ومصدر نور لتبديد ظلام المجموعات الارهابية الوهابية في المنطقة العربية والاسلامية وفي كل العالم

واخيرا نهنئ الشعب الايراني بفوزه بانتصاره بتصميمه على مواصلة النضال من اجل تحقيق الاهداف التي وضعها الشعب عندما بدأ بثورته العظيمة

مهدي المولى

ليلة القدر دعوة الى أسلمة اليزيدية.؟

في البداية وقبل ( الرفض ) والنقد الى ( جميع ) الذين جلبوا وفرضوا ومدحوا وبالغوا هذه الليلة والمناسبة العربية والأسلامية اللغة والتدين علينا نحن الأيزيديين ( الكورد ) في اللغة والقومية ومنذ عام ( 644 ) للهجرة ولحد هذا الخبر المنشور أدناه …...................

 

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?62993-%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD

 

أهنئ كافة ( العرب ) والمسلمون الأصلاء على المعمورة أجمع بمناسبة قدوم ليلتهم الواردة في كتابهم ( القرآن ) والمسمى بليلة القدر ( خير ) من الف ليلة وحسب ماهو وارد أدناه …..........

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1

 

أيها القراء الكرام أيها الأيزيدية والأيزيدي ( الآري ) المثرائي الزه ره ده شتي الداسني الكوردي اللغة والقومية والعقيدة والتدين ( الأصلاء ) في كل مكان والمحترمون جميعآ …...................

كونوا على ( الف ) ثقة وثقة بأنني لم أكن ولن أكون ( الشاهد ) الباطل ولا سامح الله على قومي وكما حاول ويحاول ( البعض ) توجيه هذه التهمة لي وبكل الوسائل المتاحة حاليآ ومستقبلآ لكوني وبكل فخر وأعتزاز سأكون ( القدوة ) والشهادة الأولى لفضح ونقد ورفض مثل هذه العادات والتقاليد والمحرمات ( الغريبة ) والغير صحيحة بيننا ومنذ عهد الشيخ ( عدي ) الثاني حوالي عام ( 644 ) للهجرة ولحد اليوم وهذه الليلة العربية والأسلامية أعلاه أبسط الأمثلة.؟

 

الشيخ حسن وشجرة عائلته
الشيخ حسن هو شمس الدين أبو محمد المعروف بالشيخ حسن: المولود سنة 591هـ /1154م وهو ابن: صخر بن صخر بن مسافر: المعروف بالشيخ أبو البركات والملقب بأبي المفاخر المشهور بالكردي.؟

توفي سنة663 هـ / 1217 م

كان يسمى الشيخ ( عدي الثاني ) بن ابي البركات ابن عدي بن مسافر بن اسماعيل بن موسى ابن مروان بن الحسن بن مروان بن ابراهيم بن الوليد بن عبد الملك ابن مروان ابن الحكم الاموي القرشي.؟
كان لاسماعيل ولدان

مسافر وابي بكر وكان ابو بكر متزهدا ورجل علم ودين.

تزوج مسافر من سيدة ذات حسب ونسب وهي السيدة زبيدة......
(
قبرها لايزال موجود في ( بعلبك ) ويتردد عليه الكثيرون ليتبركوا) ثم اشار ابي بكر على اخيه الاصغر مسافر ليتزوج من سيدة كبيرة في ( السن ) ولكن من عائلة عريقة هي نفسها عائلة النبي محمد .؟
وهي السيدة ( اسيا ) بنت سعد من بني اسد الازدي.؟
وهي من بنو كنانة واخوة لبنو بكر ومن بكر بنو عبد مناف جد النبي ..؟
اي انها بهذا ستكون ايضا من اقرباء الشيخ مسافر الذي يرجع نسبه الى مروان ابن الحكم اولاد ابي سفيان بن معاوية الذين هم اولاد عمومة النبي.؟
وقد انجبت السيدة اسيا صبيا وهو عدي ( الشيخ عدي) ولهذه السيدة تقديرا كبيرا لدى الايزيدية...
حيث يطلقون عليها اسم (ستيا ايس) ولها قدسيتها الخاصة حيث انها والدة الشيخ عدي.؟
لم يتزوج شيخنا الجليل بل بقي راهبا في خدمة دينه.؟
كان لمسافر ولد اخر من زوجته السيدة ( زبيدة ) وهو صخر الملقب بابي البركات الذي تزوج من امرأة من قرية ( باعذرة ) / قضاء الشيخان / نينوى ….

اومن احدى القرى المجاورة لها التي انجبت له الشيخ ابو بكر والشيخ اسماعيل والشيخ عبد القادر والشيخ صخر ولقب هذا الاخير بالشيخ عدي الثاني ابي البركات.؟
لانه كان قد لقي تربيته وتعليمه وتزهده على يد عمه الشيخ عدي الاول.؟

لذا سمي بالشيخ عدي ( الثاني ) تيمنآ بالشيخ عدي الأول.؟

للشيخ عدي الثاني اولاد وهم …...........
الشيخ حسن والشيخ فخر الدين والشيخ شرف الدين والسيدة حبيبة.؟
.
تزوج الشيخ حسن من سيدة من ( الشام ) من ابناء عمومته وسيدة اخرى من بلاد القوقاز هم اولاد واحفاد الشيخ حسن من زوجته المغولية .؟
الشيخ حسن هو ابن عدي الثاني ولد سنة 591 هجرية.؟
وللشيخ ابناء وهم الشيخ ( شرف الدين ) والشيخ زين الدين والشيخ ابراهيم وكان له ابن بالتبني اسمه الشيخ موسى.؟
اما الشيخ ( شرف الدين ) فقد كان له شأن ( كبير ) خاصة لدى جبل سنجار.؟

له ولد وهو ( زين الدين ) يوسف بن شرف الدين محمد.؟
الذي سافر إلى ( مصر ) وانقطع إلى طلب العلم والتعبد فمات في ( التكية ) العدوية بالقاهرة.؟
المصادر.....

ايزدياتي, تأليف خليل جندي و بير خدر ….

اليزيدية، تأليف سعيد الديوه جي.

اليزيديون في حاضرهم وماضيهم، تأليف عبد الرزاق الحسني. ـ

اليزيدية، أحوالهم ومعتقداتهم، تأليف الدكتور سامي سعيد الأحمد. ـ

اليزيدية وأصل عقيدتهم، تأليف عباس الغزَّاوي.

اليزيدية ومنشأ نحلتهم، تأليف أحمد تيمور.

ما هي اليزيدية ومن هم اليزيديون تأليف محمود الجندي ـ مطبعة التضامن ط1 ـ بغداد 1976م.

كرد وترك وعرب، تأليف ادموندز ـ ترجمة جرجس فتح الله. ـ مباحث عراقية، تأليف يعقوب سركيس.

الأكراد، تأليف باسيل نيكتن. ـ مجموعة الرسائل والمسائل، تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية. ـ رحلتي إلى العراق، تأليف جيمس بكنغهام ـ رجمة سليم طه التكريتي. ـ جريدة التآخي العراقية، بغداد 16/9/1974م. ـ العراق الشمالي، تأليف الدكتور شاكر خصباك. ـ تاريخ الموصل، تأليف سليمان الصايغ. - المختصر في أخبار البشر (3 / 40) القاهرة 1325 هـ. - دول الاسلام (2 / 51) حيدرآباد 1337 هـ. - مرآة الجنان (3 / 313) حيدر آباد 1338...............................

 

ناهيك عن تسمية بعض الأماكن العريقة في معبدنا ( لالش ) النوراني الأزداهي الزه ره ده شتي الداسني الكوردي اللغة والمعاني بتسميات ( حديثة ) العهد مثل ( بئر ) الزمزم و جبل العرفة وقنطرة الصلاة وتبديل أسماء ( خوه دان ) ولي و رجال الدين بيننا وحسب لغتنا ولهجتنا الكوردية مثل ( بير ) ورهبه ر ومجيور وغيرهم الى كلمات ( الشيخ ) و الصحابة وغيرهم.؟

مما أدى الى قيام أكثر من ( 73 ) تهمة وهجمة وأنفال وفرمان بحقنا بعد هذه الليلة والمعركة الدموية في ليلة ( 15 / الشعبان ) التي طلب من أتباعه ومريديه وخاصة من ( أمام المقدمة ) بيشمام الحالي ( أداء ) الصلاة وحسب الشريعة العربية والأسلامية السنية المذهب.؟

وتمديح نفسه بأنه هو ( نبي ) الأمة في الأرض وشيخ السنة في السماء.؟

ئه وه ل ئه ردا نه بيى ئومه تى وه ل ئه زمانا شيخى سونه تى.؟

حيث وللعلم أن ذلك ( الوالي ) العثماني الماكر ( بدر الدين لؤلؤ ) كان قد أستغل ذلك الفراغ والصراع بين الأيزيديين القدما ء و ( الطائفة اليزيدية ) الحديثة العهد والقادمة من ( بيت ) الفأر وبعلبك والشام والبصرة وبغداد وغيرهم فحدث كل ما حدث بحقنا جراء تلك وهذه التمديحات الغير عقلانية وبعد الآن.؟

في الختام وأختصارآ للكلام أتقدم بالنقد اللأذع الى هولاء الكتاب والمواقع المؤيدة لهم أعلاه وأكتفي بالقول بأنه بأمكان حضراتكم ( زيارة ) صفحتي الألكترونية الخاصة أدناه …............

http://rojpiran.blogspot.de/

لكونها تتضمن أكثر من مرة ومرة أنتقدت وفضحت فيهما هذا الأمر …...................

أرجو وأطلب من موقع وجمعية ( كانيا سبي ) الألكترونية المحترمة تخصيص هذه الليلة 22 / 23 / 6 / 2013 المذكورة في رسالة الأخ ( أكرم أبو كوسرت ) أعلاه بأن سماحة السيد والشيخ ( ختو أسماعيل ) المحترم وهو ( بابا الشيخ ) الحالي لنا سيتحدث عن قدسية هذه الليلة عندنا.؟

والسماح لي بترؤؤس الندوة وبأعتباري ( بير ) وحسب النهج والفلسفة والميتولوجية الأيزيدية بأننا نتكون من ( بير والشيخ والمريد ) أي لي الحق وكل الحق في ( كشف ) وفضح ورفض هذه المناسبة عندنا وأعلام الجيل القادم بعدم الألتزام به وأبدآ....................

بير خدر عصمان دبلوش الجيلكي

آخن في 17.6.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

صوت كوردستان: قال كمال كركوكي العضو في المكتب السياسي لحزب البارزاني و الرئيس السابق لبرلمان إقليم كوردستان أن البارزاني لم يرسل مسودة الدستور الى رئاسة البرلمان بمعنى أعادته الى البرلمان كي يجري علية التغييرات بل كي تبدى الأطراف ملاحظاتها على مسودة الدستور. و أضاف كركوكي في لقاء مع قناة رووداو أن الدستور سيعرض على الاستفتاء بشكله الحالي و بعهد تصديقة ستجرى علية التعديدلات من قبل البرلمان.

تصريح كركوكي هذا يرجع المباحاثات حول مسود الدستور الى نقطة الصفر مرة أخرى.

التظاهرة في اربيل حصرا .تايدا لسياسة اوردغان ؟ليس هناك تفسير سوى.مسعود وحزب البارتي حلفيفان  وتوأمان .التظاهرات خط احمر لجميع الاحزاب السياسية .في اربيل ودهوك .ويكون رفع شعارات والهتافات وامام السفارة التركية في اربيل .دليل واضح على تعاون مسعود مع اوردغان .لغلق معابر او ممرات بوجه الكورد في سوريا ؟زتصريحات مسعود واعضاء المكتب السياسي  لحزب البارتي حول حل القضية الكوردية في تركيا   لعبة ونفاق ؟؟.اتفاق مسبق بين اوردغان وهولاء الذين باعوا وسوف يبعون ويتاجرون في القضية الكوردية ,لاجل مصالحهم الشخصية والعائلية ؟؟ وصرح اوجلان في سجنه بانه مع التظاهرات الموجودة حاليا في تركيا وليس مع سياسة اوردغان ؟؟اليس تناقض في سياسة مسعود ؟؟التظاهرات في تركيا يحملون صور اوجلان وشعارات واعلام كوردستان ,وهم مشاركين بقوة ؟؟اذا لماذا يفسح لهولاء المرتزقة للخروج في اربيل ينددون بالمتظاهرين ومؤيدين لاوردغان ؟ كيف يسمح لنفسه وهو رئيس الاقليم ويطالب بتحرير الاجزاء الاربعة وتوحيدها لكوردستان ؟؟؟ماذا يفسر  اعضاء مكتب السياسي للبارتي (رغم علم الجميع انكم صور والة شطرنج بيد ال مسعود ) الا ارادة لكم ولا  رأي


مسعود البرزاني يلعب نفس الدور  سنة 1974-1975؟والتاريخ يعيد نفسه .وخاصة حول ثورة كوردستان والكفاح المسلح ضد اوردغان وسياسة اتاتورك ؟؟انه عبد وكما هو واضح  تحت اوامر اوردغان .خادما مطيع لمزاج اوردغان .لا يمكن ان يخرج من ارادة اوردغان ..اما الشعب الكوردي ومصيره ,ليس من شأن الباراتي ولا قيادة مسعود (اذهب وحارب ها انحن  قاعدون )ويا ليت هم قاعدون ولكن في نفس الوقت يبثون سمومهم بين ابناء الشعب الكوردي .بحجج ,الامن القومي لكوردستان ....كوردستان في خطر نتيجة الصراعات في المنطقة ....التفكير بمصير كوردستان قبل التفكير بمالناصب والحزبية الضيقة ....ووووووالخ  من التبرير الغير منطقي ؟؟والمحير  ان خدم وحشم مسعود يقولون بقاء مسعود في وقت الحاضر ضرورة تاريخية ؟؟نعم لانه  لا يعرف ؟ولا يعرف معنى التفاق الوطني . وبيث في كوردستان الفساد وسرقة اموال الشعب الكوردي .ولا يعترف بالتعددية ..ولا يعترف بغير ال مسعود ان يكونون في دفة السلطة ..ويعتبرها خط احمر لا يجوز تجاوزها ؟؟انه يخطط من الان وتعاونه وخروج المظاهرات في اربيل دليل واضح .البقاء بالقوة في رئاسة الاقليم ونجرفان في رئيس مجلس الوزراء  ومسرور  للامن الوطني .وان تطلب ,تحريك قوات التركي المتمركز  في بامرني لحماية مصالحه وكورسي الرئاسة ؟وحينها يصدر بيان يبرر عمله المغزي .كما فعلوا في 13-اب 1996 وكذلك في 1975..والبيان حاضر من الان ؟؟

الحديث عن اعادة الدستور الى برلمان من قبل المحروس مسعود ؟؟لعبة سياسية ,وشريكه برهم صالح وكوسرت رسول ؟ولا يقبل الشك ؟؟لان القاعدة في الاتحاد تذمروا من سياستهم الانتهازية مع المعاراضة والبارتي ..وخوفا من الانشقاق داخل الاتحاد .تم تقديم مشورة لهم ’ان يلعبوا لعبتهم ثانية..كما لعبوها في 17 شباط من العام الماضي ..الامور واضحة ,اعادة الدستور ,,لضيق الوقت ؟؟يؤجل  الانتخابات   يتم تايدها من قبل قسم من اعضاء الاتحاد في برلمان ؟والاحزاب الاخرى تحذي حذوهم ؟؟وبذلك يكون الشعب الكوردي ضحية الاتفاقيات  والمصالح الانانية  للحفاظ على مناصبهم ؟؟والمنتصر ارودغان ومسعود ؟؟غدا وغدا لناظره لقريب جدا


حالة واحدة .واقولها حالة واحدة .خروج التظاهرات السلمية في اربيل والسليمانية ودهوك ..حتى اذا كان العدد لا يتجاوز اصابع اليد ؟؟لنبرهن بان هناك معرضة وليس 100% مؤيدين لمسعود وسياسته ؟؟ويذكر التاريخ المواقف الانهازية للاخرين ؟؟


هونر البرزنجي؟

صوت كوردستان: صرح كاردو محمد رئيس كتلة التغيير في برلمان إقليم كوردستان أنهم سيقاطعون المباحثات الجارية في البرلمان أذا ما كان حزب البارزاني يقصد من وراء أجراء التغييرات على مسودة دستور الإقليم الى عرضة على الاستفتاء قبل التوافق علية. و أضاف كاردو أنهم سوف لن يشاركوا في المباحثات الجاريه حول مسودة الدستور أذا قام حزب البارزاني بعرضة على الاستفتاء قبل التوافق الوطني علية.

و سيستمر البرلمان و رؤساء الكتل البرلمانية ببحث الرسالة التي وجهها البارزاني الى رئاسة برلمان إقليم كوردستان اليوم الاثنين أيضا.

حسب المصادر الخبرية فأن حزب البارزاني ليس له فهم موحد لرسالة البارزاني و لا يستطيعون الرد على أسئلة الكتل البرلمانية بهذا الصدد، فبينما يقول البعض منهم بأن البارزاني يريد التوافق الوطني على المسودة قبل عرضة على التصويت فأن هناك أخرون يقولون بأن البارزاني يريد عرض المسودة على الاستفتاء و بعدها أجراء التغييرات على الدستور من قبل البرلمان. و هذا ما ترفضة أغلبية الكتل البرلمانية و من ضمنهم قيادات في حزب الطالباني.

 

صوت كوردستان: قام حزب البارزاني يوم أمس الاحد بأرسال فاضل المطني سكرتير المكتب السياسي لحزب البارزاني الى مبنى برلمان إقليم كوردستان و الاجتماع برئيس البرلمان في الوقت الذي كان برلمان إقليم كوردستان يقوم ببحث قضية مسودة دستور أقليم كوردستان.

ذهاب ممثل حزب البارزاني الذي يتمتع بأية صفة برلمانية الى مبنى البرلمان في يوم بحث قضية مسودة دستور أقليم كوردستان أعتبرته كويستان ممحمد العضوة البرلمانية على قائمة التغيير تدخلا في عمل البرلمان و قالت بأنه كان على رئيس البرلمان رفض حضور المطني الى البرلمان و التحدث بقضية مسودة الدستور و أعتبرته تدخلا لحزب البارزاني في عمل البرلمان و أن هذا تقلبل من أهمية سلطة البرلمان التشريعية.

كما أكدت كويستان بأن ذهاب فاضل المطني و في هذا الوقت بالذات الى البرلمان سيؤجج الخلافات بين الكتل البرلمانية بدلا من التوافق.

و كان فاضل المطني قد صرح في أجتماعه مع رئيس البرلمان بأن حزبه سيقبل أقتراحات البرلمان بصدد مسودة الدستور في الوقت الذي يرفضون و الى الان تأجيل قضية مسودة الدستور الى ما بعد الانتخابات و يريدون تمديد مدة رئاسة البارزاني لسنتين أخريين.

حسب المراقبين فان  حزب البارزاني بأرساله لفاضل المطني الى البرلمان وجه أهانة كبيرة الى أعضاءه  في البرلمان و  الى نائب رئيس البرلمان  عن حزب البارزاني .

 

إستطلع السيد نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان الوضع الصحي للشاعر الكوردي الكبير الأستاذ شيركو بيكه وتمنى له الشفاء العاجل وأبدى إستعداده لاي تعاون يتطلبه وضعه الصحي .
ففي أتصال هاتفي أجراه يوم الخميس بأسم رئيس حكومة الاقليم مع عقيلة الشاعر السيدة نسرين في العاصمة السويدية ستوكهولم أبلغ المستشار الصحفي لرئيس حكومة اقليم كوردستان تحيات وتقدير السيد نيجيرفان بارزاني مع دعائه له بالشفاء العاجل ودوام الصحة ونقل إستعداد سيادته لأي تعاون يتطلبه وضعه الصحي من معالجة ورعاية طبية في أية دولة في العالم. وأكد نيجيرفان بارزاني أن خدمة هذا الشاعر الكبير هي من صلب واجباتنا.
من جانبها قدمت السيدة نسرين شكر وتقدير الأستاذ شيركو بيكه وعائلته لهذا الموقف النبيل وتمنت دوام التوفيق للسيد رئيس حكومة الاقليم، هذا ويعاني الشاعر الكبير منذ مدة سوء حالته الصحية ويخضع للعلاج والرعاية الطبية في العاصمة السويدية.

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 10:56

بوتين: لا تسلحوا معارضون يأكلون لحوم البشر

لندن - حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب من تسليح المعارضة السورية، قائلاً إن "خصوم الرئيس بشار الأسد أكلوا أعضاء بشرية ويجب عدم دعمهم".

وفي أول تصريحات علنية له منذ قرار إدارة الرئيس باراك أوباما تسليح المعارضة السورية للاطاحة بالأسد قال بوتين ان "روسيا تريد توفير الظروف المواتية لإنهاء الصراع المستمر منذ عامين".

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن "أظن انك لا تنكر أن على المرء ألا يدعم أشخاصا لا يقتلون أعداءهم فحسب بل يشقون اجسادهم ويأكلون احشاءهم أمام الناس والكاميرات".

ومضى يقول "هل هؤلاء هم الذين تريد أن تدعمهم؟ هل هؤلاء هم من تريد أن تزودهم بالسلاح؟".

وذكر رئيس الدولة الروسية أن موسكو ولندن تتمحور جهودهما حول مهمة مشتركة أو رغبة مشتركة تتمثل في تهيئة الظروف الملائمة لتسوية النزاع الدائر في سوريا في أسرع وقت ممكن.

وأعرب بوتين بهذا الخصوص عن اعتقاده بأن فكرة عقد مؤتمر "جنيف - 2" تحتفظ بحيويتها وهي تعتبر، في رأيه، خطوة مقبولة في اتجاه حل الأزمة السورية بطرق سياسية دبلوماسية عبر حث أطراف النزاع السوري على وقف إراقة الدماء والجلوس إلى طاولة المفاوضات من خلال الجهود الجماعية التوافقية للقوى الدولية،  مشيرا الى أن بريطانيا تشارك روسيا هذا الرأي.

ولفت الرئيس الروسي في الوقت ذاته إلى وجود خلافات في وجهات النظر بين موسكو ولندن حول الملف السوري، متناولا في هذا الصدد موضوع توريد الأسلحة الدفاعية الروسية إلى سوريا. وشدد بوتين على أن هذه الإمدادات تجري وفق اتفاقات وعقود قديمة وفهي لا تتنافى مع القانون الدولي.

وأشار كاميرون من جانبه خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع بوتين إلى ضرورة دعم المعارضة السورية ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد في إطار التسوية السياسية للمشكلة السورية واصفا إياه بالديكتاتور. وقال رئيس الحكومة البريطانية إنه يتفق مع القيادة الروسية التي ترى أن سوريا تواجه كارثة إنسانية حقيقية نتيجة الصراع الدائر في أراضيها منذ أكثر من سنتين

firatnews

اليابان .. قطعت الطريق أمام وصول المنتخب الوطني العراقي الى نهائيات كأس العالم في البرازيل حيث وضعت كتلة كونكريتية أمام طريق مضيه الخجول نحو تلك النهائيات .. الحلم الذي عاشه العراقيون ، كباقي أحلامهم المؤجلة ، لمدة عام كامل منذ 3-6-2012  موعد أو مبارات له في تلك التصفيات ، تلاشى مع هدف اليابان في الدقائق القاتلة التي قتلت ذلك الحلم .. نعم .. نحن نحب كرة القدم لكونها تمنحنها بعضاً من السعادة المقتولة في داخلنا .

ومشروع الوصول الى نهائيات كأس العالم 2014 حاله حال أي مشروع من مشاريعنا التي نقيمها في الوطن قد تتعرض للفساد الذي يتلف أساساتها وينهب مواردها .. مشروع رصدت له الموازنة الملائمة وجيء بالمدربين العالميين على امل أن يساهمو في وصول المنتخب الى تلك النهائيات ومنحت لهم مئآت الملايين أو حتى المليارات كما حدث مع السيد زيكو الذي طار الى وطنه حاملاً معه مبالغ طائلة لم يفصح عنها أحد حتى الآن .. ثم جاء الصربي بتروفيتش ولا ندري حقيقة عقده وكل تلك مبالغ كبيرة قد تسهم لو جمعت لتمكنا بها إكمال مجموعة لا بأس بها من المستشفيات والمدراس ، ضاع الحلم وضاعت معه ملاييننا ولا ندري هل تم التحقيق في هذا الخروج لمنتخبنا من تلك النهائيات أم ان الملف أغلق ورفع الى احد رفوف النسيان.

الجهات المسؤولة مطالبة بالكشف عن الأسباب الحقيقية وراء خروج المنتخب فلكل سبب مسبب ووراء كل فشل تكمن مجموعة من الحقائق على الجميع أن يساهم في كشفها ومعرفة المستور من الخفايا التي تجري في أروقة الإتحاد العراقي لكرة القدم ، من المسؤول الذي قرر إستقدام المدربين الأجانب والفشل الذي رافق التعاقد معهم كما حدث مع السيد زيكو .. وكم خسر الإتحاد من المبالغ التي كان من الممكن إستغلالها لدعم أبطالاً أصبحو اليوم عالميين في ألعاب أخرى عسى أن تسهم تلك المبالغ في حصول العراق على وسام ما في إحدى الدورات الأولمبية القادمة أو حتى إنفاق جزء يسير منها أمام قدرات المدرب الوطني ، الذي جرب في أكثر من مناسبة ، والجميع يعلم أن المنتخب الوطني يعاني من خلل كبير منذ زمن كان علينا أن نحسن معه تقدير إمكانية الصعود من عدمها لنتمكن بعدها من إستقدام المدربين .

دعوة للتصارح مع من خُيّبت آمالهم من أبناء الشعب العراقي في الوصول الى نهائيات كأس العالم وعدم السكوت عن ما يحصل من أخطاء قد تقارب شبهة الفساد في المشاريع الوطنية .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الشعب ألسوري عانى من حكامه ومن حزب البعث العربي ألأشتراكي ألذي حول النظام ألجمهوري ألى نظام ملكي وراثي  ولو أدى ذلك ألى تغيير ألدستور وألقوانين كما حصل في في عملية تنصيب بشار ألأسد خلفا لأبيه .لقد كانت بداية ألتظاهرات سلمية وكان سقف المطالبات لا يتعدى تطبيق ألديمقراطية وحرية المواطنة وحقوق المرأة وأجراء أنتخابات نيابية حرة  وتأخي ألمكونات وألأعتراف بألأكراد كمواطنين أذ أن ألأكراد في سوريا لا يملكون حق ألمواطنة ولا أوراق ثبوتية جنسيتهم كسوريين , الا ان حزب ألبعث ألذي قاسى منه شعب ألعراق أيضا ألويلات كان ولا زال حزب عنصري شوفيني فضل ألحل ألأمني وأستعمل أقسى ألعقوبات وألأجراءات ألغير أنسانية في أخماد ألتظاهرات مما دفع ألمتظاهرين ألى ألأستمرار ورفع سقف مطالبيهم , وكالعادة حصلت تدخلات أجنبية سلفية وقاعدية لحرف هذه ألتظاهرات ألسليمة ووقع ألشعب ألسوري بين مطرقة ألنظام وسندان ألأرهاب ولا زالت عمليات محاولة سرقة الثورة مستمرة عانى ولا زال يعاني منها ألشعب ألسوري وأللاجئين ألسوريين ألذين تركوا منازلهم وأملاكهم ومزارعهم وحيواناتهم في أكبر هجرة عرفتها سوريا ووقعوا بين براثن السلفيين وأصحاب ألملايين من شيوخ ألعرب ألمسنين لأقتناص حالة ألفقر وألعوز لأجراء زيجات وشراء أطفال سوريات والزواج منهن .ولا زالت عملية الصراع مستمرة بين ألدول ألكبرى الولايات ألمتحدة ألأمريكية وروسيا وايران وألأحزاب ألدينية ألتي ضيعت هويتها ألوطنية وكشرت عن أنيابها لأفتراس ما يمكن أفتراسه وكل ذلك بمساعدة أسرائيل ألمتربصة وألتي تحيك الفتن وألدسائس لكل ألشعوب ألعربية وذلك ليس غريبا وديدنها منذ ألقدم  .ألمطلوب وألمفروض أن تستلم زمام ألمعارك ألجارية ألقوات ألمؤمنة بالتطور ألديمقراطي ألأنساني ولكن ألمعروف هو ( وما نيل ألمطالب بألتمني ولكن تؤخذ ألدنيا غلابا )
طارق عيسى طه
الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 23:44

أمريكا تهرب المخدرات - واثق الجابري

إعتاد العراقيون والساسة خاصة الأعتماد على المعلومات من الجهات الخارجية ووسائل الأعلام , وقد ينساق ذلك في أطار الحروب النفسية والأعلامية والمعلومات الغير دقيقة التي تصب في أهداف غير ما يعلن , وكل مرة تتسرب المعلومات من جهة المصدر والجهات المستفيدة , وعلى أثر ذلك تتوالد ردود الأفعال وتشكيل اللجان والبحث في مصادقية ما يحدث , كما يحدث في استيراد الأطعمة المنتهية الصلاحية او صفقات الأسلحة وجهاز كشف المتفجرات , وسرعان ما تتسابق السلطات للتحقيق والأحالة للجان التي عادة ما تكون مقبرة للحقائق , في مؤتمر صحفي أكد الناطق بأسم الخارجية الأمريكية جينيفر بساكي , وتحدث عن معلومات وفق تقارير أعدها جهاز التفتيش في وزارته , واوضح إن هنالك ثمانية قضايا تدور في السفارة أبرزها وجود شبكة سرية لتهريب المخدرات تتولى تأمين مواد مخدرة لموظفين متعاقدين في مجال الأمن الدبلوماسي وأن واشنطن ستحقق في الامر , لجنة الأمن والدفاع لم تستبعد الأمر وقيام السفارة برعاية الشبكة وإرتباط ذلك بالخروقات الأمنية والعمليات المشبوهة ولا سيما التفجيرات , وهذه اللجنة والحكومة العراقية لا تستطيع فعل شيء والتعرض للموظفين كما يقول احد اعضائها , لسببين ان للولايات المتحدة الامريكية اليد الطولى في العراق وإرتباط ذلك العمل يدخل ضمن عمل وزارة الخارجية , وجهات اخرى تفترض إنه ضمن عمل جهاز المخابرات الوطنية , والواضح أن ليس من مصلحة المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية الأدلاء بهذه المعلومات خاصة وأن للعراق إتفاقية ستراتيجية معه , تفرض توفير الحماية الامريكة للسيادة العراقية وترسخ مفاهيم الديمقراطية , وفي حوادث سابقة أبان حكم النظام السابق كشفت أحدى الصحف الامريكية أسماء المفتشين الدولين وإن لهم ارتباط بالمخابرات العالمية والأمريكية والأسرائيلية , كان في وقتها رد فعل النظام طرد المفتشين , وبعد جملة من الضغوط وبعد سنوات سمح بعودة المفتشين , ولكن هذه المرة لم يكملوا ما وصلوا له , وأنما العودة من البداية للبقاء في فترة أطول , الخارجية الامريكية ومراكز الدراسات الامريكية لم تكن غافلة عن أختيار الوقت المناسب لهذا التصريح , خاصة بعد الاضطرابات التي تشهدها المنطقة الاقليمة وما أنعكس في الساحة العراقية , وإعادة طرح مشروع بايدن لتقسيم العراق الى ثلاثة أقاليم طائفية وعرقية , هذا الأعلان بالون اختبار للساسة العراقيين وتحديد الخارطة السياسية المستقبلية وبناء الافكار على كيفية ردود الأفعال ,خاصة ان التفاعل والتعامل مع السياسة الخارجية والداخلية تعيش الكثير من التناقضات , واستخدام ذلك اوراق ضغط وترغيب وترهيب للسياسين , وتزامن ذلك مع وجود التظاهرات , والارتباك الامني , ومحاولة للتأثير على اجواء التقارب بين القوى السياسية , بعد الاجتماع الرمزي , وزيارة رئيس الوزراء لاقليم كردستان , والطمأنة التي شهدها المجتمع العراقي من عودة العلاقات والحلول عبر الحوارات , محاسبة مثل هكذا شبكات تخضع للاتفاقيات الدولية والمعاهدات اذا كان عملهم بصفة دبلوماسية ويطردون من العراق , واما خلاف ذلك سيتم محاسبتهم وفق القانون العراقي مهما كانت جنسياتهم , المهم هنا هل ان حكومات الشرق الاوسط لا تزال تعيش على معلومات مسربة ؟ و وهل يمكن قناعنا ان الدول العالمية تدين نفسها بنفسها وتحافظ على مصالحنا قبل مصالحها ؟

 

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 23:41

الوصول الى السلطه - صابر علي

لمن قراء مؤلف ( لونكريك همسلي ) صدر بثلاث اجزاء من تاريخ العراق من سنة1500 م الى سنة 1950 م تم تأليف الكتاب استنادا لما توفر من المصادر الى عام1925 م و من سنة 1925 الى 1950 اضيف الى الكتاب بدون اي استنتاج او تحليل بل نقلت الحوادث الى متن الكتاب حيه حدثت و اضيفت الى

المؤلف دون زيادت ..من يقراء هذا المؤلف بأجزائه الثلاث لن يجد نقطه مضيئه واحده في تاريخ العراق على مدى 450 عام سوى انه :

عندما احتل نادر قلي ( نادر شاه ) بغداد كان الشيعه والسنه على قدم و ساق يقتل بعضمها البعض و كعادة الكوردي الأصيل اهتم نادر شاه الكوردي بهذه المشكله .. وآلان لا سامح الله نشم رائحة عدم تفهم الأطراف السياسيه عموما لبعضها البعض واخص هنا الأحزاب السياسيه العامله في كوردستان من عدم تفهم الاطراف السياسيه لبعضهما البعض , سوى الوصول الى السلطه ونقوله نهارا جهارا ان المكتسبات التي تحققت للمحافظات اربيل السلبمانيه دهوك -- عدالأجزاء التي لا زالت تحت رحمة المحتل --ثمرة من الثمار تعاون الحزبين ( البارتي و الأتحاد الوطني ) و الأنجازات شملت مناحي الحياة الأقتصاديه والأجتماعيه والعلميه منها بصورة خاصه الجامعات و المعاهد التي تربوا عددها في الأقليم الى حوالي عشرون جامعه او اكثر ولا ننسى التطور العمراني جميعها حصلت يقيادة الحزب الحاكم الحزب الديمقراطي الكوردستاني و بالتعاون مع حزب الأتحاد الوطني الكوردستاني .. اما الذين ينادون بتغير او تعديل الدستور فهم ينطلقون من مصالحهم فقط دون الألتفات لما يحدث لا حقا الهم الوحبد الوصول الى الى رئاسة اقليم .. لننقل شيئا من التاريخ الغابر .لأجل السلطه يضرب الامويون مكة بالمنجنيق لقتل عبدالله بن زبير.. مرة حاصر الحجاج بن يوسف الثقفي مكة لكنه لم يستطع الدخول لقتال جيش عبد اله بن زبير, و لثاني مره يضرب حيش الامويين كعبة بالمنجنيق بعدما كان عبدالله بن زبير قد اعاد بنائها , فصل الحجاج رأس عبدالله بن زبير عن جسده بعدما امسكو به و صلبوا جثته في مكة اياما .. لنقوله ونحمل مسؤوليه كاملة على عاتق هؤلاء الذين يريدون تغير الدستور ,أذا ما ظهر حجاج اخر

نعود الى بعض الحقائق التي حدثت بالأمس القريب اقتتال الكورد مع بعضهم البعض و أنا شخصيا لا أيرر القتال سوى انه كان اهدارا لدم الكورد انا اريد ان اسأل من هم المعارضه مثلا التغير هم االأبن الشرعي للاتحاد الوطني واما الأخرون لا سامح الله من يضمن ان بعضهم لا يميلون لتحقيق مصالح دول الجوار وخاصة السعوديه و القطر وانا اذكرهم قبل استعمال تلفون الموبيل في العراق كانوا يحملون تلفون موبيل كتب علبها وزارة الحج والمكالمات بهذه التلفونا الى كافة انحاء العالم مجانا .استلموها وفت عودتهم من الحج

اننا جميعا نعلم ان القوات العسكريه (بيش مركه )و الأمن ( اسايش ) والمرور ( هاتو جو ) والمخابرات كلها ولائها للحزبين الرئيسيين وهذا ليس سرا وليس عيبا كيف بالله عليكم الرئيس الجديد كيف يستطيع ان يؤدي اعماله , و هل الرئيس الجديد يريد احالة الجميع على التقاعد ليجتمع حوله الأنتهازيين و المجرمين أم ماذا ؟ قلته وأقوله من يحب كوردستان حقا ويحب الكورد عليه ان ينصرف لبناء كوردستان الحبيبه المنكوبه و بكل صراحه خلال 10 السنواة المنصرمه لم يتحقق شيىء يذكر بمعاير التحررمن الأحتلال العربي الأسلامي , فقط شيىء واحد الجهله و الأغبياء فرحون لأنهم يمتلكون الملايين من الدولارات ,, كفى كفى التفكير بتغير رئيس الأقليم و انصرفوا لبناء كوردستان قبل فترة وجيزه قدمت دراسه مقتضبه , متضبه جدا الى المكتب السياسي لحزب الديمقراطي الكوردستان لأصدار الأوراق النقديه خاصه بكوردستان على غرار ما موجود في اسوتلند ا في المملكه المتحده

لنفكر جميعا ونتوجه لبنا ء كوردستان وتطوير القطاعات الأقتصادبه الأربع ( صناعه , زراعه ,تجاره و الخدمات ) لنكون في مصاف الدول المتقدمه

صابر علي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمام عشرات الآلاف من أنصاره في اسطنبول إنه واجبه حتم عليه فض اعتصام حديقة غازي الذي كانت في قلب احتجاجات غير مسبوقة في تركيا.

ورفض أردوغان وصفه بأنه "ديكتاتور"، وقال إن المظاهرات تلاعب بها "إرهابيون".

كما وجه انتقادات لطريقة تغطية وسائل إعلام غربية للاحتجاجات.

وقال: "إذا كانت وسائل الإعلام الدولية ترغب في صورة لتركيا، فهذه هي الصورة."

جاء ذلك في وقت تواصلت فيه اشتباكات في أنقرة واسطنبول بين محتجين معارضين وقوات الأمن التركية التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين.

كما يعتزم اتحادان نقابيان إلى تنظيم إضراب عام يوم الاثنين.

وبدأت التظاهرات في تركيا في 28 مايو/أيار ضد خطط حكومية لتطوير متنزه غازي في اسطنبول، قبل أن تتطور إلى احتجاجات واسعة بمناطق متفرقة.

ويقول مسؤولون طبيون إن حوالي خمسة آلاف شخص أصيبوا في التظاهرات وقتل أربعة على الأقل.

واحتشد عشرات الآلاف من أنصار أردوغان في اسطنبول اليوم.

ودافع رئيس الوزراء عن قيام الشرطة السبت بفض الاعتصام بميدان تقسيم ومتنزه غازي، وقال: "نفذت العملية أمس وأخلي الميدان، لقد كان هذا واجبي كرئيس وزراء."

ودعا نشطاء إلى عودة المحتجين إلى ميدان تقسيم الذي تحيط به الشرطة التركية حاليا.

وقال حاكم اسطنبول إنه لن يسمح للمواطنين بالوصول إلى الميدان.

bbc

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هاجم الفريق ضاحي خلفان، القائد العام لشرطة دبي، جماعة الإخوان المسلمين في مصر، على خلفية الموقف من سوريا معتبرا أن تأجيج الصراع بين السنة والشيعة قد يكون مخرجا لهم من مظاهرات 30 يونيو/حزيران المرتقبة، كما اعتبر أن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، والمرشد الإيراني علي خامنئي "هبلان" وتصرفاتهما تدل على فكر عدواني.

وقال خلفان، في سلسلة تغريدات عبر صفحته على موقع "تويتر" أن حربا شيعية سنية في سوريا "قد تكون مخرجا للإخوان من السقوط" في التحرك المرتقب في 30 يونيو/حزيران الجاري، وأضاف متسائلا: "رمضان على الأبواب فهل يخوض المسلمون حربا على بعضهم بعضا في هذا الشهر الفضيل؟"

وتوجه خلفان بعد ذلك إلى نصرالله وخامنئي قائلا: "نصرالله والمرشد كلهم هبلان لذلك هذي الحركات القرعا اللي يعنلوها تدل على فكر عدواني" وأضاف: "حربه في سوريا ستجر على الأمة بلاء.. ﻻ ينجر عاقل في حروب شيعية سنية مذهبية لغايات ايرانية أمريكية."

وكان الرئيس المصري، محمد مرسي، قد أعلن ليل السبت قطع جميع العلاقات مع سوريا، بما في ذلك إغلاق مقر السفارة السورية في القاهرة, وسحب القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، وذلك في كلمة له أمام مؤتمر "الأمة المصرية في دعم الشعب السوري" الذي أعلن فيه أيضا رفض التدخل الأجنبي، مطالبا حزب الله بوقف تدخله.

وقد ردت دمشق بعنف على خطاب الرئيس المصري، محمد مرسي، المندد بنظام الرئيس بشار الأسد،  فاتهمته بالانضمام إلى "جوقة التآمر والتحريض" التي قالت إنها بقيادة أمريكا وإسرائيل، وتنفيذ أجندة جماعة الإخوان المسلمين.

بغداد/ متابعة المسلة: ألقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان كلمة أمام مئات الآلاف من مؤديه الذين تجمعوا اليوم في اسطنبول ، والتي خاطب فيها الاتحاد الأوروبي قائلا "الزم حدودك .. أنا لا أعترف بقرارات الاتحاد الأوروبي"، واصفا الذين يظنون ان تركيا تعيش امتدادا للربيع العربي بانهم جهلاء.

واحتشد مئات الآلاف من أنصار أردوغان في اسطنبول للاستماع إلى كلمته والرد على التظاهرات المعارضة للحكم المستمرة منذ أكثر من أسبوعين.

شفق نيوز/ رفضت أطراف المعارضة في إقليم كوردستان، الأحد، مشاركة أحزاب كوردية خارج البرلمان في اللجنة التي ستشكل لدراسة ملاحظات ومقترحات الكتل المختلفة حول مسودة دستور الاقليم الذي أثير الجدل بشانه مؤخرا.

altوقال رئيس كتلة الجماعة الاسلامية في برلمان كوردستان آرام قادر لـ"شفق نيوز" "نحن مع تشكيل لجنة تضم فقط الكتل البرلمانية ومن خلال هذه اللجنة يمكن التشاور مع الاطراف والاحزاب الكوردستانية الاخرى وليس مشاركة هذه الاحزاب في اللجنة لان رئيس الاقليم كلف رئاسة البرلمان القيام بهذا الدور".

وأضاف أن "رئاسة البرلمان ان شاركت اطراف اخرى خارجة عن البرلمان في هذه اللجنة فانها سوف لن تقوم بدورها المطلوب ونرى من التشاور مع الاحزاب الكوردستانية خارج البرلمان من خلال هذه اللجنة التي تضم الكتل البرلمانية".

ويدور جدل واسع بين مختلف القوى والكتل السياسية في اقليم كوردستان بشأن مسألة اعادة مشروع الدستور الى البرلمان او طرحه للاستفتاء الشعبي.

وكان بارزاني قد حسم الجدل بهذا الشأن عندما اعلن في احتفال حزبي الشهر الماضي ان الدستور قطع كافة مراحله القانونية ولم يتبق سوى الاستفتاء الشعبي عليه، بينما تصر اطراف اخرى على ضرورة اعادته للبرلمان واجراء بعض التعديلات على بعض بنوده قبل الذهاب الى الاستفتاء.

وعاد بارزاني ليخاطب، الخميس، رئاسة برلمان كوردستان للاجتماع مع مختلف الأطراف الكوردية ولاسيما تلك التي تعترض على الصيغة الحالية لدستور كوردستان بغية الوصول إلى اجماع وطني بشأنه.

وذكر بيان لبرلمان كوردستان ورد لـ"شفق نيوز" أن فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني زار اليوم مبنى برلمان الاقليم والتقى كلا من رئيس البرلمان ارسلان بايز ونائبه حسن محمد سوره.

ونقل البيان عن ميراني تأكيد حزبه للبرلمان في وضع آلية مناسبة لتنفيذ فحوى رسالة رئيس الاقليم للوصول الى توافق وطني حول مسودة الدستور من خلال وضع الية مناسبة لمناقشة الموضوع مع الاطراف والاحزاب الكوردستانية.

وكان 26 حزبا وطرفا كوردستانيا قدموا ملاحظاتهم ومقترحاتهم الى رئيس اقليم كوردستان العراق حول مسودة دستور الاقليم.

وترفض أطراف كوردية ولاسيما حركة التغيير المعارضة بنود وادرة في مسودة الدستور وطالبت بإعادته للبرلمان بغرض إجراء تغييرات عليه ولاسيما تغيير نظام الحكم من رئاسي إلى برلماني كي ينسجم مع النظام السائد في العراق وانتخاب رئيس الاقليم داخل البرلمان.

ع ب/ ع ص/ م ج

صوت كوردستان: نظمت مجموعة من الشباب في أربيل تجمعا أمام مبنى القنصلية التركية في أربيل تأييدا لاردوغان منددين بمظاهرات ساحة التقسيم في إسطنبول. و قال ممثل عن هؤلاء الشباب لصحيفة أوينة نيوز انهم مستقلون و أن أردوغان هو صديق الكورد و هو الذي سيقوم بحل القضية الكوردية و بفضلة يتحدث الكورد في شمال كوردستان بلغتهم.

و بينما تنظم المظاهرات في أربيل تأييدا لاردوغان بحجة تأييدة للكورد فأن الكورد في شمال كوردستان و في إسطنبول يشاركون و بفعالية في المظاهرات المعادية لاردوغان و يرفعون صور أوجلان و أعلام الثورة الكوردية في ساحة التقسيم. كما أن زعيم حزب العمال الكوردستاني و في الزيارة الأخيرة التي قام بها صلاح الدين دمرداش الى سجنة أعرب هو الاخر عن تأييدة للتظاهرات.

حسب بعض المصادر فأن مظاهرات أربيل يقف خلفها حزب البارزاني الذي يخاف من الإطاحة بأردوغان في تركيا وأن يؤدي هذا السقوط الى فسخ جميع العقود النفطية و الاقتصادية بين حزب البارزاني و حكومته مع أردوغان وحكومته.

 

اربيل (الاخبارية)

أفاد النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني عزير حافظ، بعدم وجود جدية لحل الخلافات العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة، مبيناً ان التهدئة السياسية الحالية تأتي من باب الدعاية الانتخابية.

وقال حافظ في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء): إن التهدئة الاعلامية التي حصلت بعد لقاء رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لم تغير شيء من الخلافات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.

وأضاف: ان جميع الوعود والاتفاقات بين الطرفين ليس هناك نوايا صادقة لتطبيقها على ارض الواقع.

واشار النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني الى: أن هذه التهدئة تأتي من باب الحملة الانتخابية من أجل كسب المقاعد وليس هناك أي جدية بحل الخلافات العالقة بين الطرفين.

وكان النائب عن كتلة التغيير لطيف مصطفى، أفاد بأن جميع الاجتماعات او المبادرات التي تطرح مجرد تهدئة وترحيل للمشاكل، مشيراً الى ، ان المالكي اصبح وحيداً كما هو الحال للبارزاني، قائلاً: لا توجد هناك جدية من الكتل السياسية بحل الخلافات، وإنما ما حصل من اجتماعات ومبادرات مجرد تهدئة وترحيل للمشاكل.

نقابات تركية تقرر اضرابا عاما، ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي يتهم جهات اجنبية بالتخطيط للاحتجاجات.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - توافد عشرات الالاف من انصار رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاحد الى حديقة في اسطنبول للاستماع الى زعيمهم، فيما اعلنت اثنتان من كبرى النقابات التركية اضرابا عاما الاثنين في كل انحاء تركيا.

وقام انصار اردوغان الذين نقلتهم مئات الحافلات البلدية والخاصة الى هذه الحديقة الضخمة على طريق مطار اسطنبول، بالتلويح بالاعلام التركية ورايات حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وغالبية هؤلاء المتظاهرين الداعمين لاردوغان هم من الرجال لكن بينهم ايضا نساء بعضهن غير محجبات.

وقال المتحدث باكي جينار "سننفذ اضرابا غدا 'الاثنين' في انحاء البلاد مع 'نقابة' ديسك ومنظمات اخرى" تمثل الاطباء والمهندسين والمهندسين المعماريين واطباء الاسنان.

ودعت النقابتان ايضا الى وقف "فوري" لاعمال العنف هذه.

وكانت هذه النقابات اضربت الاربعاء غداة تدخل عنيف للشرطة بهدف اخلاء ساحة تقسيم في اسطنبول من عشرات الاف المتظاهرين.

ورفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وقال أردوغان حديقة "غيزي بارك" ليست حكرا لأي مؤسسة أو جماعة وإنما ملكاً لشعب تركيا وسأقوم بإخلاء تقسيم رغما عن كيليجدار أوغلو (رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض) والجماعات الارهابية".

وقال "أبلغت الوفود التي قابلتها بأننا سنخلى حديقة غزي من المتظاهرين بعد تحويل ملف المشروع إلى القضاء"، مضيفاً أنه أكد للوفود "بأننا سنحترم القضاء وإن سمح بمشروع تطوير ساحة تقسيم فسنذهب للاستفتاء وسنحترم الإرادة الوطنية".

وقال رئيس الوزراء التركي الذي حيّا كل أحياء اسطنبول بالاسم، إن "منتزه تقسيم ملك لجميع أهالي اسطنبول وليست حكراً للمحتجين والآن اعدنا المنتزه لأهالي إسطنبول ويتم تجميل المنتزه مجدداً".

ودعا الشعب التركي إلى "عدم تلبية دعوة المعارضين إلى التظاهر".

الأحد اعتبار تركيا تعيش ربيعاً عربياً، مؤكداً تصميمه على إخلاء تقسيم رغماً عمّن وصفها الجماعات "الإرهابية".

وقال أردوغان أمام الآلاف من أنصاره الذين احتشدوا في حديقة باسطنبول في خطوة اعتبرت استعراضاً للقوة في مواجهة مظاهرات المعارضة، "إلى الجهلة الذين يظنون بأن تركيا تعيش ربيعاً عربياً عليهم أن يعلموا أن ربيع تركيا بدأ عام 2002، ولكن هؤلاء لهم أعين ولكنها لا ترى".

وهتف انصار اردوغان "يجب كسر الايدي التي تمتد الى الشرطة"، و"الشرطة هنا، اين اللصوص؟" كما اطلقوا هتافات التكبير.

وقال رجل اربعيني متحدر من منطقة ريزه طالبا عدم كشف اسمه كونه موظفا رسميا "نشارك في هذا التجمع لنظهر وحدة البلاد. انتم ترون، عددنا سيبلغ المليون ولن يقع حادث واحد. هناك (في ساحة تقسيم)، هناك 5 الاف شخص وثمة اعمال عنف".

وانتقد عثمان يلمظ الذي يمارس مهنة حرة اداء وسائل الاعلام قائلا "في كل اوروبا، تحصل حوادث مماثلة، لكن انتم، وسائل الاعلام، لا تأتون على ذكرها بتاتا". وكرر الانتقادات المعهودة من جانب الحكومة لوسائل الاعلام الاجنبية متهما اياها بالتضليل.

واضاف يلمظ "قبل 10 سنوات، عندما كنا نذهب الى مفوضية الشرطة او الى اي مؤسسة عامة، كان الخوف ينتابنا. الان، الناس لم يعودوا يشعرون بالخوف، بل باتوا يحتسون الشاي مع الموظفين الحكوميين"، وذلك في اشارة الى الانقلابات العسكرية التي طبعت تاريخ تركيا المعاصر.

قال الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين إيجمان باجيس إن احتجاجات جيزي بارك خطط لها منذ ستة أشهر.

وفي تصريحات لقناة تلفزيونية خاصة الأحد، نقلتها وكالة أنباء الاناضول التركية قال باجيس: "في الواقع، هذه (الاحتجاجات) هي محاولة للقيام بتحرك ينتهي بتغيير النظام في تركيا. لقد خطط لهذه الاحتجاجات قبل ستة أشهر".

وذكر الوزير أيضا أن الجميع كانوا يكافحون من أجل تهدئة الاحتجاجات التي بدأت كرد فعل على مشروع بناء في ساحة تقسيم باسطنبول لكنها تحولت إلى مظاهرات في جميع أنحاء البلاد.

وفي إشارة إلى أن هناك لعبة تتم ضد الأمة التركية، أكد باجيس على أن "المظاهرات حدثت خلال الفترة الأكثر نجاحا في تركيا".

وكانت الاحتجاجات غير المسبوقة ضد رئيس الوزراء التركي انطلقت في 31 ايار/مايو اثر قمع الشرطة بعنف لمحتجين على مشروع لتعديل ساحة تقسيم في اسطنبول.

bbc

خرج معارضون للحكومة التركية في احتجاجات بالعاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، حيث واجهتهم الشرطة بالغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه.

وتجددت الاضطرابات في الوقت الذي كان رئيس الوزراء، رجب طيب أردغان، يخطب في تجمع لأنصاره في اسطنبول.

وكانت تعزيزات أمنية قوامها 1000 شرطي، وصلت من محافظات مجاورة إلى مدينة اسطنبول، قبل تنظيم التجمع الذي نظمه حزب العدالة والتنمية الحاكم، في محاولة لإظهار قوته ودعمه لرئيس الوزراء.

وقد أخلت الشرطة ليلة أمس ميدان تقسيم من المحتجين في مواجهات قوية مع المعتصمين فيه منذ أيام.

واندلعت الاحتجاجات اعتراضا على مشروع أعلنت الحكومة إقامته في حديقة غيزي العامة، وهو ما يرفضه المعارضون.

وأدت الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين إلى جرح نحو 5000 شخص، كما قتل أربعة أشخاص.

وتجمع عشرات الآلاف من أنصار حزب الحرية والعدالة في تجمع بمدينة اسطنبول للاستماع إلى خطاب أردوغان، حيث استهله بعبارة: "هاهو الشعب، فأين المخربون؟".

وهذا هو التجمع الثاني الذي ينظمه أردوغان، حيث وعد السبت في أنقرة بسحق معارضيه في الانتخابات المقبلة.

وقد وافق أردوغان على مراجعة مشروع حديقة غيزي، بينما تنظر محكمة في مدى شرعية المشروع.

ونفى في خطابه تهم المعارضة له بالتسلط، مشيرا إلى 50 في المئة من أصوات الناخبين التي فاز بها لفترته الثالثة على رأس الحكومة.

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 21:47

لنحسدهُم- زاهد الشرقي

 

نهضتُ مبكراً من النوم لأنه كان لدي موعداً يخص عملي الصحفي . ولكن وجدت بأن (الأنفلونزا) وارتفاع بسيط في (حرارة الجسد) أسباب تجبرني على إلغاء كل شيء . بعد ساعات ذهبتُ لأحدى الصيدليات من اجل اخذ علاج مناسب .وكالعادة وجدت العرض المتعدد للصناعات ما بين الهندي والصيني والتركي والعراقي والماليزي..ألخ . من المنتجات الطبيبة .وكأنني في مزاد خاص للعرض ,ولستُ في صيدلية تعطي العلاج الذي يحقق الغاية للمريض وهي ألشفاء ..! مع العلم بأني من أكثر الكارهين للعلاجات الطبيبة ولا أعلم ألسبب , لكوني لغاية ألان مثلاً أن حصل (جرحٌ) بسيط لدي أستخدم ( العطابة) لعلاجها ..!! شسوي رجال عتيكَـ مو بيدي ..! الطامة الكبرى تعدد مسميات ( المذاخر الطبية) والتي تُكدس الدواء , ناهيك عن طريقة التخزين أو الأماكن التي يتم منها شراء تلك السموم مع الأسف الشديد . وهذا الحالة ليست جديدة ولم أكتشفها للمرة الأولى , لكون الملايين قبلي شاهدوا كل ذلك , ولسان حالهم يقول (شلي على ابن الناس غير مروته) ..!

ألمهم تركت الصيدلية ,لأني أعلم بأن العلاج الصحيح في أخذ عصير نومي حامض . وكفى الله المؤمنين شر الصيدليات ..! وذهب للسوق من اجل شراء (نومي حامض) فوجدتهُ هو الأخر متعدد ألأنواع , فلم أجد ألنومي مال أهلنا الأصلي والطيب . فأستعنت بالنوع التركي .. دعماً مني لكل حسناوات تركيا أمهات الشعر والعيون الزركَـ ( أنزول عليك أرودغان)..!! وعدت للبيت من اجل اخذ حمام بارد ضد ارتفاع درجة الحرارة . فدخلت إلى الحمام وأنا أنظر إلى (الدوش) لعله يكون هو الأخر متعدد الأنواع وينزل بدل الماء فد نوع تركي ..صيني .. هندي .. عمي حتى لو أفغاني ميخالف..! يساهم ويساعد على ارتفاع درجة الحرارة لكن بطريقة مريحة تؤدي إلى راحة الفكر والبال المشغول بمصايب البلد ولصوصه من ساسة البلاد . فلم أجد سوى ذلك النوع من الماء الذي لا يختلف عن الكاكاو بشيء ..!!.

إحدى الصديقات استغربت عندما قالت لي ( كيف يتم صرف الأدوية بدون وصفة طبية) . ما ادري ليش استغربت الصديقة الرائعة مما يجري في العراق . لأنه هنا يتم صرف الشعب كله من دون وصفة لا طبية ولا قانونية ولا سياسية .. ألشغله بالعراق كلها عبارة عن ( خردة فروش) كل أثنين بربع ..!! وعلى عينك يتاجر ..!.

الدول التي يقولون عنها كافرة ومتعرية وفاسدة .. لديها قانون لكل شيء . يحدد عقوبات ويفرض غرامات على من يتجاوز وبالأخص في موضوع الأدوية الطبيبة التي تدخل في حياة الإنسان . كذلك لديهم حب الاطلاع والتجديد في كل شيء . فهم يعملون في اختراع العلاجات التي تساعد على شفاء الناس من الأمراض الخطيرة . لان قيمة الإنسان هناك كبيرة وصحته وراحته وحمايته أمور وعناوين تسعى لها كل الحكومات , التي ترفع الشعار الحقيقي ( بأنها تخدم الناس والوطن) ..على العكس مما يجري في العراق طبعاً والدول العربية ألتي تجد الحكومات فيها ترفع شعار ( جئنا لسرقة الأرواح والأموال والوطن) . متسلحة بالدين طبعاً ورجال الدين خلفهم يمدوهم بالدعم والإسناد والفتاوى وتحريف كلام الله بأبشع صورة والأحاديث عن فلان أبن علان .وعندما تحصل كارثة كبيرة ينادي ألكل (بضبط ألنفس) والجلوس للحوار .. ويا دار ما دخلك شر ..!.

نحن بحاجة اليوم لحملة كبيرة . ليس لمحاربة الطائفية أو جمع مليون (لايك) وطني .. بل حملة لنحسد الآخرين والعالم أجمع على ما هم فيه . ونترك كل شيء ونباشر بالتحضير لصلاة موحدة ندعو الله فيها أن يلهمنا بعضاً من تلك الإنسانية والضمير الحي ..! وياريت ويا الصلاة فد دعوة لتطبيق حرية الفكر الإنساني والديني ..! لكني واثق بان الله لم ولن يستجيب حتى لو صلت كل ألأمة الإسلامية معاً .. لأنهم سوف ينشغلون بكيفية الترتيب ومن يقود تلك الصلاة ..!! وماذا بعدها وكم من الأموال سوف تصرف , وحصة كل واحد منهم من تلك الأموال ...ألخ . في المقابل أنا واثق بأن أجنبي واحد بأي مكان في الكون لو نظر إلى السماء لوجد شيئاً من الإلهام يأتيه ويحقق له أمانيه .. لان الأعمال بالنيات وليس برفع الأيادي والبكاء وسرد الحكايات وتعدد القنوات الدينية وتلك الوجوه البشعة التي تطل على الناس لتقول لهم ( احذروا فجهنم في الانتظار ) أدري ماكو مجال فد يوم واحد صاحي وعنده عقل يتكلم قليلاً عن الجنة والحور العين وانهار الخمر ..!! ترى ميصير جهنم بالأرض وهناك هم جهنم ..! ساعة السودة والمصخمة عليكم وعلى كل منافق ..!

ختاماً .. لنحسدهُم لأنه ما عنده شغل وعمل لو نحسد الآخرين .. لو نبقى مثل( بول البعير نرجع ليوره)

سلامات يا حسد .. اخ منك يالساني

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 21:46

بقلم : مفيد ألسعيدي - بلد متعدد...؟

التعددية من وسائل النجاح والجمالية للأشياء. البلدان الأكثر تقدما تتكون مجتمعها من مختلف جنسيات وقوميات وديانات , إضافة إلى باقة الورد التي من أهم مميزاتها هي تعدد أنواع الورود و ألوانها و طيب روائحها, فالقومية الواحدة والديانة الواحدة لا تبني مجتمعا متطورا يرتقي بما توفره الحياة المدنية .

على سبيل المثال اليابان ليس لديها دينا رسميا مع تعدد الآلهة وتعد اليابان من أوائل الدول المتقدمة في العالم وأكثرها تقدما وكذالك الحال في أوربا وبعض الدول الغربية حيث يبلغ عدد المسلمين في فرنسا أل(5)ملايين مسلم لكن دينها الرسمي المسيحية وفرنسا من أكثر البلدان سلاما وحفاظا على حقوق الإنسان, كل هذا دليل وجود التعددية وتقبل الآخرين مها كان صنفه ولونه, وكذالك الحال في اغلب الدول المتطورة. أما في بلدنا ففيه كل شيء متعدد النوعية فتأريخ العراق يمتاز بالتعددية نحن الوحيدون لدينا أكثر من حضارة أي متعدد الحضارات السومرية , والبابلية, و الأشورية , و الأكدية ... كما نحن نختلف عن بقية الدول بتعدد الديانات به والأنبياء المنزلين على أرضه, فلدينا الديانة اليهودية في منطقة ذي الكفل وبعض مناطق بغداد , والمسيحية , والايزيدية , والديانة المحمدية الإسلامية خاتمة ومتممة لتلك الديانات. كما نختلف عن بقية البلدان بتعدد القوميات فلدينا القومية الكردية, و التركمانية ,والعربية كما نختلف بكثرة الطوائف بحيث تنقسم الديانة المسيحية إلى أربعة طوائف والإسلامية إلى طائفتين كما توجد الطائفة الصابئة المندائيين وبعض الطوائف الأخرى. كما نختلف أيضا بتعدد الأحزاب السياسية إلى أكثر من خمسين حزب وحركة . كما نختلف بكثرة الجنسيات الوافدة ألينا ونختلف حتى بالقوات التي كانت وقضت على النظام الدكتاتورية متعدد الجنسيات .بلدنا من أكثر البلدان تعددية وتنوع مما تعطيه طابعا جماليا كباقة الزهور, اليوم نشهد حالة أخرى من تلك التعددية بحيث وصلت إلى حياة المواطن بتعدد الزوجات !. هناك ظاهرة غريبة بالتعددية في العراق تختلف اختلاف جذريا ولم نجد مثيل لها في كل دول العام وهي تعددية بلوحات تسجيل السيارات حيث تعتبر من الناحية الأمنية خرقا يسهل على الإرهاب استغلاله بالشكل الذي ترونه الآن , فمنها الرقم القديم أو ما يسمى بـ (ألصدامي) فيسوق السيارات , والرقم الأسود المنفيس , ورقم الشركة العامة للسيارات الايطالي , إضافة إلى نوعية جديدة من الأرقام هي لوحات إقليم كردستان التي تختلف جذريا عن بقية لوحات التسجيل . كما يختلف العراقيين بالرؤى ,وبالحديث , وبوجهات النظر , وحتى الفكر حيث يوجد فكر تكفيريا وفكرا بناءاً وفكرا شموليا وفكرا إسلاميا . هنا نقف قليلا ونتساءل لو نجلس ونقارن بينا وبين بقية البلدان الذي ذكرناها بالتعددية ونرى تاريخينا وتاريخهم؟ , نحن نمتلك ثروة طائلة ولم نستثمرها فعلينا ان نقف وقفة جادة الاستثمار ونجعل يد بيد للنهوض بالعراق والارتقاء بوقعنا الحقيقي والمثل العراقي يقول : ( القوم التعاونت ماذلت )..

بقلم : مفيد ألسعيدي

مرة اخرى سارت الحمية في العروق العربية وتناخى الاحفاد لنصرة الاجداد مؤكدين انهم على الدرب سائرون , ثار ( العنفوان ) العربي وتوغل في التاريخ لا لكي يخرج منه ما هو مضيء بل ليختار منه اسوء فقراته وينتقيه ليبني عليه صراعا دمويا مريرا لا منتصر فيه ... فرسانه اناس قابعون في قعر التاريخ امتشقوا سيوفهم ليصبحوا من معالم هذه المرحلة الهزيلة .

هل ما يعانيه الشعب العربي هي ازمة ثقافية ام ازمة فكر تنعكس في تعامله الساذج مع متغيرات الواقع الملموس على الرغم من انه لا يفتقر للبعد الحضاري الذي من المفترض ان يقيه من الوقوع في هكذا مطبات ومن التعامل بطوباوية مع الاحداث ؟ فما بال هذا الشعب دائما يقع فريسة المؤامرات التي تحاك ضده ولماذا هو مستعد دائما للدخول في معارك مختلفة بعض النضر عن مبرراتها ونتائجها وسواء كانت المعركة تعنيه او يقاتل فيها بالنيابة عن اخرين ؟

على الرغم من ان الاسلام حاول تغير الشخصية العربية من شخصية متطرفة متشنجة الى شخصية معتدلة وخلق امة وسط منه في كل شيء إلا ان الموروث البشري لحياة الصحراء القاسية ظلت مسيطرة على مزاجه ونقل الكثير من مفاهيم البداوة هذه الى الفكر الاسلامي فتمازج الفهم العربي للإسلام مع المفاهيم الاسلامية الحقيقية لتبدو وكأنها حالة غير ممكنة الفصل بينهما فتحول هذا الدين الوسط الى دين متطرف ليس فيه شيء غير السيف والقتل . هذا التوجه المتطرف لم يتجلى فقط في الدين الاسلامي بل تعداه الى كل الافكار التي تعامل معها الفرد العربي .. فحتى التيار القومي العربي غالى في ادلجة الفكر القومي عنده وأصبح يقيم الامور حسب قوالب جامدة لم يتمكن من التحرر منها فتحولت الاحزاب القومية العربية الى احزاب دكتاتورية عانى منها الشعب العربي ذاته الى ان ثار عليها في ثورات الربيع العربي التي لم تنتهي فصولها بعد ... وحال الاحزاب الماركسية واليسارية العربية بشكل عام لم يكن مختلفا عن حال الاحزاب القومية الانفة الذكر في التعامل بفوضوية مع واقعها . كخلاصة لما ذكرنا انفا فان الفرد العربي يضفي على الفكر الذي يعتنقه الكثير من خصوصياته الفكرية ومزاجه الشعبي بحيث تظهر فيه اللمسات العربية بشكل واضح وهي عادة لمسات تتسم بالعنف والتطرف وعدم الاكتراث للعواقب , لذلك فان المجتمع العربي يحتاج الى اعادة صياغة فكرية وذهنية وثقافية تغسله من درن التطرف الذي يمارسه في سلوكياته تجاه الافكار التي يتبناها .

عموما فان هذا التوجه الفكري عند الشعب العربي استغل من قبل الاخرين على مر التاريخ لإدخال الشعوب العربية في مطبات هم في غنى عنها وتجلت في الانتكاسة الحضارية التي تعاني منها المجتمعات العربية الى يومنا هذا , واحدى انعكاسات هذا التوجه هو ما تمر بها المنطقة العربية اليوم من احداث دراماتيكية وما نتلمسه من بوادر لحرب طائفية سنية شيعية تكون ساحة صراعها الدول العربية سواء في سوريا او العراق او لبنان ما يدل على ضعف الادراك السياسي العربي الذي يجرفهم وراء اهداف اقل ما يقال عنها انها غير جديرة حتى بالنقاش عوضا عن القتال في سبيلها .

فكسر العظم بين ايران من جهة وأمريكا وإسرائيل من جهة اخرى والحرب الباردة بينهما التي استمرت لعقود لم تترجم الى حرب مباشرة بين الطرفين إلا على الاراضي العربية سواء في العراق او في لبنان .

ففي العراق اخذ المكون الشيعي (العربي) على عاتقه مسئولية الحفاظ على المصالح الايرانية حتى وان كان ذلك على حساب شركائهم في الوطن من (السنة) العرب , بينما تمكنت ايران وباسم المقاومة من توظيف الطرف السني ذاته لخدمة مصالحها بشكل غير مباشر فدخلوا في حرب مليشيات مع القوات الامريكية وأخرجوها من البلاد ليكتشفوا اخيرا ان حربهم ضد الامريكان كانت بالنيابة عن ايران وبأنهم فتحوا الباب على مصراعيه للنفوذ الايراني للسيطرة على العراق .. وهذا ما تبدوا اثاره واضحة الان في المشهد السياسي هناك .

والجبهة الاخرى فتحها حزب الله الشيعي ( العربي ) في لبنان بدخوله في حربين مع اسرائيل بالنيابة عن جمهورية ايران ونظامها ... واستطاعت ايران حينها من تحشيد الموقف العربي بالكامل معها وتحييد المكونات اللبنانية الاخرى التي لم تكن مؤمنة بتلك الحروب والتي لم يكسب فيها لبنان أي مكاسب حقيقية سوى هرج ومرج اعلامي ككل الانتصارات العربية بينما كان الرابح الوحيد من تلك الحربين هي ايران التي استطاعت ان تجد لها موطئ قدم حقيقي على الساحة اللبنانية وسط صمت عربي مطبق .

وعندما بدأت الثورة السورية كانت ثورة شعب اعزل ضد حكم دكتاتوري حكمه بالحديد والنار على مدى عقود , وهي في ذلك لم تكن تختلف عن باقي ثورات الربيع العربي الاخرى . وعلى الرغم من ان نظام بشار الاسد كان نظاما علمانيا إلا ان بعض من يحسبون انفسهم في خانة رجال الدين السنة من الذين لا يفقهون من الدين إلا السيف والدم حاولوا توجيه الثورة هذه لتكون ثورة سنية على الحكم العلوي النصيري وجندت الكثير من ابواق الاعلام والكثير من منابر الجوامع من اجل ذلك الغرض وأدخلت مجاميع الاسلام الجهادي في المعادلة السورية لتتحول ثورتها من ثورة سلمية للشعب الى ثورة سنية مسلحة ضد جيش بشار الاسد (العلوي) .. وتلقفتها اطراف اقليمية ودولية لتوتير الازمة اكثر وتسعيرها خدمة لمصالحها , اما الطرف الايراني فقد ابدعت في اللعب بورقة الصراع الطائفي هذا واستغلاله , فبدلا من ان يكون الصراع الامريكي الايراني على الساحة الايرانية وتكون الضحايا من الشعب الايراني ومن الطاقات البشرية الايرانية فقد الت الحكومة الايرانية لتطبيق مبدأ الهروب الى الامام وتحويل ساحة الصراع هذا الى الساحة السورية واللبنانية ليكون ضحيته الشعب العربي في سوريا ولبنان .

مثلما اخترع العرب قديما فتنة التشيع والتسنن (وهو اختراعهم الوحيد ) , ومثلما تسبب العرب في تهم الارهاب المنسوبة للإسلام بعد ظهور الفكر الجهادي المتطرف الذي يذبح ويكبر اعتمادا على فتاوى شيوخ دين من دول عربية معروفة والذي لا يعكس مبادئ الاسلام بقدر ما يعكس المزاج العربي .. فكذلك يحاول البعض من العرب ايقاض الفتنة المذهبية من جديد من خلال خطاب اسلامي بائس وإدخال الشعوب الاسلامية في حرب غير محسومة العواقب . فكيف يدعون من ناحية بان الاسلام هو دين التعايش بين المسلم وغير المسلم ( وهذه حقيقة ) وهم غير قادرين على التعايش مع بعضهم في سلام كسنة وشيعة ؟ وكيف يكون المسلم قادرا على العيش مع غير المسلم بسلام بينما يكون اول ما يفكر فيه مع المسلم الذي يخالفه في الرأي هو القتال دون ان يكون للحكمة والسلم طريق الى عقولهم .. وكيف يطمأن المسيحي واليهودي على نفسه للعيش بسلام في المجتمع العربي ( المسلم ) وهو يرى ان قضية تاريخية فرعية كقضية الخلاف السني الشيعي كافية لكي تزهق بسببها دماء غزيرة وباسم الدين . قولوا لنا هل هذا هو الاسلام الذي نعرفه بكل ما فيه من سماحة وسلام او هو دين البداوة الذي تنسبونه زورا وبهتانا الى الدين الاسلامي ؟

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

16 – 6 – 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بيان وزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان

 

نشرت عدد من القنوات الإعلامية جزءاً من بيان لحزب منظومة المجتمع الكوردستاني (KCK)، تحدث فيه عن إغلاق المعبر الحدوي بين إقليم كوردستان وغرب كوردستان، وبهذا الخصوص نلعن:
1
ـ أن حكومة إقليم كوردستان لن تسمح بأن يُستغل هذا المعبر لمصلحة طرف معين لتقوية مركزه، خصوصاً أن كل المعونات والمساعدات تعبر من خلاله.
2
ـ أن سياسة فرض الهيمنة بالقوة على الأطراف الأخرى في غرب كوردستان عمل غير سليم وأن حكومة إقليم كوردستان لن تكون جزءاً من هذه السياسة من خلال السماح باستغلال معبر الحدود لتنفيذ هذه المآرب.
3
ـ أن تبني سياسة التضليل والتخويف والمطاردة، وإعتقال أعضاء وكوادر الأطراف الأخرى يؤدي إلى خلق الإنشقاق والتفرقة وينتج عنه تداعيات سلبية.
4
ـ أن المعبر الحدودي يُفتتح للحالات الإنسانية فقط لحين العودة إلى التفاهم وتوحيد الآراء من قبل جميع الأطراف.

وزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان
15
حزيران 2013

 

بغداد/ متابعة المسلة: أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع وأغلقت كافة المنافذ المؤدية لميدان تقسيم في مدينة إسطنبول، للتصدي لآلاف المتظاهرين القادمين من شارع الاستقلال في محاولة للوصول إلى الميدان.

وناشدت الشرطة المحتجين التراجع والابتعاد عن الميدان وفض هذه التظاهرة، محذرة إياهم من أنها ستستخدم القوة لتفريقهم.

واقتربت سيارات شرطة مكافحة الشغب من المتظاهرين، مرغمة إياهم على التراجع، وهو ما رفضه المحتجون الذين أصروا على التظاهر.

ونزلت أعداد كبيرة من قوات الشرطة المسؤولة عن اعتقال المتظاهرين إلى الشارع في محاولة منها لوقف الاحتجاجات.

واتهم عضو مجلس النواب عن حزب الشعب رفيق أريل، رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بإشعال الوضع في البلاد.

وأضاف "تعاملت الحكومة مع المتظاهرين بصورة مستبدة ومنعت المحتجين من حقهم في التظاهر السلمي".

يذكر أن الحكومة التركية منعت نزول أي تظاهرات دون حصولها على ترخيص مسبق.

وحذر محافظ مدينة إسطنبول التركية، حسين عوني موتلو، المتظاهرين الذين يحاولون العودة إلى ميدان تقسيم، مؤكدا أنه لن يسمح بعودة الاحتجاجات إلى الميدان الذي نجحت الشرطة في إخراج المحتجين منه.

واشتبكت الشرطة مع محتجين في الشوارع المحيطة بحديقة غازي، حسب ما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".

وفي العاصمة أنقرة، فرقت الشرطة مئات المحتجين الذين حاولوا تنظيم مسيرة لتأبين ناشط لقي حتفه متأثرا بجروحه في حملة أمنية مشابهة في الأول من يونيو.

وأنهت مداهمة الشرطة، السبت، أكثر من أسبوعين من اعتصام النشطاء في حديقة غازي، بينما أبدت المعارضة غضبا شديدا إزاء الكيفية التي تعاملت بها حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مع الأزمة.

وكانت نقابات عمالية في تركيا أعلنت أنها ستدعو إلى إضراب عام يوم الاثنين، بعد أن اقتحمت الشرطة الحديقة لإجلاء مئات المحتجين المناهضين للحكومة السبت.

وقال مصطفى تورجوت المتحدث باسم اتحاد نقابات عمال القطاع العام، الذي يضم نحو 240 ألف عضو في 11 نقابة: "اتخذنا بالفعل قرارا للقيام بإضراب عام إذا حدث تدخل في المتنزه، لذا فإننا سنعلن عن إضراب يوم الاثنين".

وحض أردوغان، السبت، آخر المتظاهرين الذين كانوا في حديقة غيزي وساحة تقسيم بمدينة إسطنبول على إخلاء المكان بحلول الأحد، تحت طائلة إصدار أوامره للشرطة بالتدخل.

وقال في خطاب أمام عشرات الآلاف من أنصاره في ضاحية بالعاصمة أنقرة: "لدينا لقاء عام الأحد في إسطنبول. أقول بوضوح: إذا لم يتم إخلاء ساحة تقسيم فإن قوات الأمن في هذا البلد ستعرف كيف تخليها".

وتعهد أردوغان، خلال كلمته، بالسعي إلى منع فتنة في بلاده.

 

بغداد /المسلة: طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر محافظ بغداد، الاحد، بان يباشر برفع جميع صور الصدر التي علقها اتباع التيار الصدري في العاصمة بغداد وفيما على وجوب ان يكون المحافظ الجديد محافظا لبغداد الجواديين والكيلاني فانه اطلق عليه لقب "خادم بغداد".

وقال الصدر في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه "أطلب منه فور تسلمه المنصب ان يرفع كل صورة لي في بغداد فنحن آل الصدر في القلوب ان شاء الله ولتبقى صور شهدائنا آل الصدر عالية شامخة في كل مكان".

ودعا الصدر المحافظ الجديد الى ان "يبتعد عن مواطن الشبهة والفساد المالي المستشري في البلد بل يكون محارباً له وان يعكس صورة حسنة عنا وعن بغداد عاصمة الجوادين وعاصمة الكيلاني".

وانتخب مجلس محافظة بغداد، امس السبت، النائب في البرلمان العراقي عن كتلة الاحرار علي التميمي محافظاً لبغداد خلفاً لصلاح عبد الرزاق من ائتلاف دولة القانون.

كما طلب الصدر من المحافظ الجديد أن "يكون خادماً لبغداد العاصمة والبغداديين الأحبة لا لنفسه وتياره ومذهبه وأن لا يعيش في برج عاجي او خلف جُدُر فذلك ممنوع".

وأوصى الصدر المحافظ الجديد المنتمي لتياره بـ"التواضع والزهد والتقوى والوطنية وتطبيق الشرع وحسن الاخلاق والابوية والاجتهاد والعمل الصالح وترك المحرمات"، مطالباً اياه ان "يعاهد الله والرسول (ص) والاولياء والشعب والصالحين والعلماء والشهداء ان يكون لله مطيعاً ولبغداد خادماً وهو من الآن خادم بغداد".

وهذا يعني انه سيتم اعتماد هذا اللقب الجديد "خادم بغداد" بدل "محافظ بغداد" في ادبيات واعلام التيار الصدري.

شفق نيوز/ قررت رئاسة برلمان كوردستان، الاحد، تأجيل اجتماعها ورؤساء الكتل والاطراف البرلمانية بشأن رسالة رئيس الاقليم مسعود بارزاني المتضمنة ملاحظات الاحزاب والكتل السياسية بشأن مسودة دستور الاقليم الى الغد بسبب الخلافات على الاطراف التي يحق لها مناقشة الموضوع.

alt

وقال رئيس قائمة الرافدين البرلمانية سالم توما كاكو، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "رئاسة برلمان كوردستان اجتمعت ظهر اليوم مع رؤساء الكتل المنضوية في البرلمان لمناقشة مضمون الرسالة التي وجهها رئيس الاقليم مسعود بارزاني الى رئاسة البرلمان والمتضمنة اراء وملاحظات الاحزاب والقوى السياسية الكوردستانية بشأن موضوع اجراء بعض التعديلات على بعض فقرات وبنود مشروع دستور الاقليم".

واضاف كاكو ان "المجتمعين انقسموا الى رأيين بشأن المسألة قسم اكد ان المناقشة يجب ان تنحصر برئاسة البرلمان والكتل المنضوية فيه والقسم الآخر اصر على ضرورة مشاركة كافة الكتل والاحزاب والقوى السياسية الموجودة على الساحة السياسية في الاقليم"، مؤكدا ان "المجتمعين لم يتوصلوا الى نتيجة بهذا الشأن فقررت رئاسة البرلمان تأجيل مناقشة الموضوع الى اجتماع آخر يعقد غدا الاثنين لحسم الموضوع".

يذكر ان مشروع دستور اقليم كوردستان اثار جدلا واسعا بين مختلف القوى والاحزاب الكوردستانية بين مؤيد لطرحه للاستفتاء الشعبي بعد قطعه كافة المراحل القانونية ورافض لذلك بدعوى وجود معارضة كبيرة بين العديد من القوى الكوردستانية على بعض فقراته وضرورة نعديلها قبل الذهاب الى الاستفتاء.

ع ب/ م ف

 

اثبت بما لا يقبل ادنى شك ان قائمة دولة القانون لا تملك قادة يفكرون واذا حصلت على اغلبية الاصوات ليس بفضل قادتها ومسئوليها ولابفضل همتهم وكفاءتهم وعلاقتهم بالشعب بل اثبت انهم مجموعة لا تعرف في لعبة الديمقراطية ولا تفهم في اساليبها كما انهم يعيشون على سمعة وشعبية السيد المالكي

رغم ان دولة القانون حصلت على الاغلبية المطلقة من اصوات الناخبين كما انها حصلت على اكثرية المقاعد في انتخابات مجالس المحافظات الا ان قادة القائمة فشلت في لعبة تشكيل الحكومات المحلية وهكذا خرجت بعد كل هذه الجعجعة خالية اليدين

من شروط التحالفات في تشكيل الحكومات في مثل هذه الحالة يتطلب دراسة ومعرفة كل الاطراف وما ذا يريدون وكيف التقرب من هذا الطرف او اجعله يتقرب منها

لنأخذ مثلا محافظة بغداد كان باستطاعة دولة القانون ان تشكل حكومة وبطريقة سريعة ومريحة فانها تملك 20 مقعدا فهذا يعني انها لا تحتاج الا على عشرة مقاعد لتشكيل الحكومة وفي هذه الحالة على قائمة دولة القانون ان تتحرك على القوائم الصغيرة وامنحها بعض الامتيازات حتى لو كانت اكثر من استحقاقها وبالتالي اضمن ولائها

لا شك ان التقارب مع القوائم الكبرى الاخرى صعب فتكون مطالب هذه القوائم كبيرة وعلى حساب دولة القانون وهذا غير مقبول من قبل دولة القانون لهذا نرى هذه القوائم اسرعت مستغلة غباء وعنهجية قادة دولة القانون واستطاعت ان تسحب البساط من تحت اقدام دولة القانون

انها الديمقراطية وعلى دولة القانون ان تحترمها وتقرها وتبارك للذين شكلوا الحكومة المحلية في بغداد وتتخذ موقف المعارضة

فالديمقراطية تقول الحكم للاغلبية وللاقلية المعارضة ونجاح الحكومة من وجود معارضة صادقة مخلصة

كما على دولة القانون ان ترفض حكومة المحاصصة والمشاركة والشراكة وتعتمد على حكومة الاغلبية السياسية

فالحكومة تتألف من الاغلبية التي تحكم ومن الاقلية التي تعارض والحكومة التي لا توجد فيها معارضة حكومة ناقصة فاشلة فاسدة ومفسدة فالديمقراطية يعني وجود حكومتين حكومة الاغلبية وهي التي تنفذ وتقود وحكومة المعارضة وهي التي تراقب سلبيات وايجابيات الحكومة فتكشف السلبيات واسبابها ومن ورائها والايجابيات واسبابها ومن ورائها والقضاء على السلبيات ومعاقبة من وراءها وبهذا يزول الفساد واسبابه ومن ورائه ويزداد الخير والاصلاح ومن ورائه فالمسئول في الحكومة يسعى بكل جهده ان يضحي ويعمل بجد واخلاص مبتعدا عن كل سلبية او خطأ حتى لو كان غير مقصود في الوقت نفسه نرى المسئول في المعارضة مشغول في البحث عن اي سلبية اي خطأ اي مفسدة لدى الحكومة وبهذا يسود العدل والخير ويحترم القانون والنظام

لهذا على قائمة دولة القانون ان تهيئ نفسها للمعارضة وعلى اعضائها ان يتعلموا اسلوب المعارضة وترفض اي منصب مهما كان نوعه عليها ان تدرك اي منصب يمنح لها فانه لا يخدم قائمة دولة القانون بل يسئ لها ويقلل من شأنها عليها ان تصمم على قيادة حكومة المعارضة

فالتغيرات التي حدثت في انتخابات مجالس المحافظات تبشر بخير ونأمل ان تكون التغيرات اوسع واشمل واعمق في الانتخابات البرلمانية العامة وفي تشكيل الحكومة العراقية والبرلمان العراقي

لا شك ستحدث اصطفافات جديدة عابرة للطائفية والقومية وتتألف قوائم مشتركة بين السنة والشيعة والتركمان والكرد وقوى علمانية يسارية وفق برنامج عراقي يخدم جميع العراقيين وكل العراق

تحالف التيار الصدري والمجلس الاعلى وقائمة متحدون في تشكيل الحكومة المحلية لبغداد العاصمة خطوة مهمة وكبيرة في رفض الطائفية والعمل على الغائها وعلى دولة القانون ان تتحالف مع مجموعات اخرى لتشكيل جبهة المعارضة من اطياف مختلفة ايضا

لا شك هذا الاسلوب الذي اتخذه البعض حتى لو كانت النوايا على خلاف ذلك الا انه خطوة صحيحة وسليمة ودليل على ان العراقيين وضعوا اقدامهم على الطريق الصحيح

على الجميع مساندتها ومباركتها ودعمها

لهذا نقول مبروك للحكومة المحلية في بغداد

ومبروك لحكومة المعارضة

وعلى الجميع ان تدرك ان مهمة حكومة المعارضة اكبر من مهمة حكومة الاغلبية

لهذا اقول كل من يدعوا الى حكومة المحاصصة الشراكة المشاركة فهو لص فاسد لان مثل هذه الحكومة تحمي اللص والفاسد وضد الامين الصالح

مهدي المولى

بألم وحزن عميقين تلقت الهيئة الإدارية لجمعية المرأة العراقية والهيئة الإدارية للبيت الثقافي العراقي في مدينة غونبيرغ السويد خبر وفاة الفنان الموسيقار فلاح صبار أبو ليال إثر نوبة قلبية مفاجئة، وإذ نعبر عن ألمنا العميق وحزننا على رحيلة المبكر سنتذكر وجوده بيننا لعدة سنوات وهو يساهم بكل تواضع في نشاطاتنا الوطنية والفنية متضامناً مع شعبه في محنته أيام النظام المقبور.

تعازينا الحارة لعائلة الراحل ولجميع معارفه وأصدقائه.

في خضم هذه الثورة السورية التي يبدو أنها قاربت شيئا فشيئا من خط النهاية بإتجاه اسقاط نظام البعث الذي ركب رأسه وتمسّك بالكرسي واعتمد اسلوب العسكريتاريا وقتل قرابة ربع مليون سوري وهجّر ونزّح أكثر من مليونين وقصف بالدبابات والمدافع والطائرات والصواريخ فدّمر أكثر من خمسة ملايين منزل ومنشأة وشرّد أهلها في إطار حملته الهمجية لتدمير البنية التحتية للبلد، والذي أصرّ على إشعال نار الفتنة الطائفية (بين الأكثرية السنية المحكومة والأقلية العلوية الحاكمة) التي باتت تتأجج وتتوسع دائرتها يوما بعد آخر لتتحول إلى صراع اقليمي بين الهلال الشيعي والمحيط السني، والتي قد تتطور (أي الفتنة الطائفية) إلى حرب عالمية أصبحت قاب قوسين أو أدنى من النشوب في الساحة السورية المشتعلة في ظل مناخات دولية ملبّدة بغيوم داكنة تخترق أجواء هذا الربيع الشرق أوسطي وتجعله رقعة جيوسياسية مضطربة في إطار لعبة كسر العظم التي تسبق عاصفة اعادة ترتيب المنطقة وفق ما تقتضيه مصالح شعوبها بالتراضي مع المصالح الدولية في عالم القطب الواحد الذي تحيا في رحابه معمورتنا.

في هذا الخضم وفي ذكرى ميلاد الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) الذي تأسس بتاريخ (14-6-1957)، يجري اللعب بالضد من المصلحة القومية العليا لشعبنا الكوردي بغية تفويت هذه الفرصة التاريخية المواتية لنيل حقوقنا المشروعة المتجسدة بالفدرالية في اطار سورية ديموقراطيةاتحادية، حيث نجد بأنّ بعضا من الأوساط الشوفينية (لدى طرفي الصراع العلوي والسني) الناكرة لوجود وحقوق الكورد، تواصل ممارسة سياسة فرّق تسد داخل كوردستان سوريا، من خلال تحريك بعض أجنداتهم للسعي بإتجاه محاولة تعكير صفوة بيتنا الداخلي وتفريق صفوف المجلس الوطني الكوردي وخصوصا الإساءة لمكانة ودور حزبنا (البارتي) للنيل من عزيمته عبر قتل بعض قيادييه واعتقال كوادره وتخويف مؤيديه.

وبالرغم من أنّ البارتي يحترم العهود والمواثيق ويتحلى بأخلاق الكوردايتي ويرفض الإقتتال الكوردي ويواصل السير في مسيرة تلاقي وتوحيد صفوف الكورد، إلا أنّ الأمور تسير ـ مع الأسف ـ بالضد من إرادته وصوب تكريد الصراع من جانب واحد وفرض سلطة طرف واحد على الأطراف الأخرى بقصد قلقلة الأوضاع وزعزعة ثقة مجتمعنا بالحراك الذي يخوضه حزبنا بين جماهيره وفي إطار المجلس الوطني الكوردي، بالترافق مع إيقاظ بعض الجهات الإقليمية حين اللزوم لخلاياها النائمة وتسخير بعض ضعاف النفوس للعزف على مختلف الأوتار والرقص على أنغام المتربصين بحاضر ومستقبل شعبنا الكوردي الذي لا يمكن الشطب عله في الحاضر والمستقبل السوري لأنه يشكل ثاني أكبر قومية في سوريا.

وبهذا الصدد الحساس والمقلق، لا يكاد يمر يوما إلا وتطرق مسامعنا ثمة أصوات نشاز تنبعث من حناجر متخشِّبة تابعة لجهة ميليشياوية تعتبر نفسها حاليا حزبا حاكما!، لكنها ليست سوى نكره بشكلها وبمضمونها وبآفاقها وبسلوكها الدكتاتوري الذي يجعلها مغرورة وتطالب بأحقية فرض سلطة الأمر الواقع في الشارع الكوردي والتعالي على كافة أحزابنا الكوردية وفعاليتنا الإجتماية وخاصة على حزبنا (البارتي) والمزاودة عليه ومحاولة عرقلة نضاله بكافة السبل والوسائل المباحة وغير المباحة!، ليس هذا فحسب لابل إنهم اختاروا لأنفسهم حرفة ركوب موجة الشعاراتية والمطالبة بالسطوة السياسية والإدارية وتوجيه مختلف الإتهامات ضد البارتي الذي يواصل حراكه الديمقراطي السلمي بنجاح رغم أنه بات محاصَرا في دائرة مواجهة أنفلونزا طغيان هكذا طرف شارد وجانح وطافي فوق بحور الانصياع لأوامر أعداء شعبنا الكوردي الذين لطالما حاولوا تدجين البارتي وإدخاله تحت عباءتهم الشمولية لكنهم فشلوا وتقهقروا أمام إصرار أجيال البارتي الماضين بلا ملل ولا كلل في مواصلة المسيرة على هدى نهج البارزاني الخالد ووفق توجيهات السيد مسعود بارزاني رئيس كوردستان.

وبما أنّ النكرة لا محلٌّ لها في الإعراب بحسب قواعد علم النحو في اللغة العربية، وبما أن حزبنا أمسى في مواجهة حزب سلطوي ويفتقر إلى أبسط مقومات الوعي الديموقراطي، فلا بديل إذاً عن أنْ نحسب أكثر من حساب للتصدي له لمنعه من إيقاظ الفتنة الداخلية علما بأنه يدّعي بأنه "مدافع عن الكورد وكوردستان" ويطالعنا بشعاراته التي تدسّ السمِّ في الدسَم في كوردستان سوريا.

ورغم أنّ هذا الطرف المتربص بحاضر حزبنا والمعيق لوحدة حركتنا والمتخندق في خانة عرقلة مسيرة شعبنا المؤيد بغالبيته الساحقة للبارتي قولا وعملا، قد تحدّى إرادتنا وتمادى حدود صبرنا وتعمّد استخدام لغة الشطب والإلغاء ضدنا، إلا أننا اخترنا منذ البداية أن لا نتعامل معه بالمثل وآثرنا أن نتحلى بالصبر وأن نحتكم إلى جادة صواب العقلانية والتسامح وأن نحاول إقناع أنفسنا بأنَّ ما يدور حولنا ليس سوى مجرّد زوبعة في فنجان أو أنها في أحسن الأحوال ظاهرة عرَضية يمكننا إدراجها في خانة الرأي الأخر الذي نعترف به ونحترمه مهما اختلفنا مع أصحابه.

ولكنْ وبما أنّ الضغوطات والإستفزازات التي جرى افتعالها خلال الأشهر الماضية (تسلط وسطو الآبوجيين بالتعاون مع النظام على كافة المناطق الكوردية وهجومهم المسلح على عدد من قرى عفرين وقتلهم لأعضاء من حزبنا وعدد آخر من أهالي تلك القرى ومن ثم اعتقالهم 80 كادرا من رفاقنا دفعة واحدة ومايزال حبل الإعتقالات على الجرار) هي خرق فاضح لإتفاقية هولير التي تم توقيعها برعاية سيادة الرئيس مسعود بارزاني بتاريخ (11-7-2012) وهي ترمي إلى تحقيق أغراض ضغائنية جلّها ضرب عدّة عصافير بحجرة واحدة، ونظراً لأنّ الكيل قد طفح وأنّ السيل قد بلغ الذبى لأنّ "سلطة الأمر الواقع الآبوجية" تحاول أن تجعل النهش في لحم البارتي أمرا مستباحاً، فإننا نعطي الحق لأنفسنا بالبدء بإنشاء مؤسساتنا على أرض الواقع للدفاع بشكل سلمي من خلالها عن هذا الحزب العريق الذي ارتبط اسمه منذ بداية تأسيسه بالقضية الكوردية في كوردستان سوريا.

وبناء عليه وبما أنّ البادي أظلم، وفي الوقت الذي كنا نفضّل فيه وأد الفتنة وعدم الردّ لأنّ أفضل الردود هي أن لا تردّ على أحد، إلا أننا نجد أنفسنا مضطرين على البوح في الحين المناسب بخلفيات هذه الحملة الشعواء التي يتعرض لها حزبنا والمجلس الوطني الكوردي، ونريد أنَّ نعلن للقاصي والداني بأنّ قافلة البارتي ستسير على سكتها الصحيحة وستتسارع قدماً نحو الأمام، وإن البارتي إطار مؤسساتي متين وعصيٌّ على كل من يحاول الإساءة لمكانته التي سنصونها كما يصون الإنسان بؤبؤ عينه، ونؤكد بأنّ الألوف المؤلفة من كوادرنا المنضون في إطار تنظيمات البارتي في الداخل والخارج وخاصة العاملين كالجنود المجهولين في ساحتنا الداخلية المحفوفة حاليا بشتى المخاطر، سيواصلوا مراكمة نضالهم ولن يحيدوا قيد أنملة عن مسيرة الدفاع عن قضيتنا القومية العادلة.

وفي الختام وليس من قبيل توتير الأجواء أو التجني على أية جهة مهما كنا مختلفين معها...، وإنما من باب الدفاع المشروع عن الذات، نقول لكل الذين تراودهم أنفسهم الأمَّارة بالإساءة لمكانة ودور وتاريخ وحاضر البارتي: كفوا بلاءكم عن حزبنا لأنكم لن تنالوا أبداً من خطابه السياسي وخياراته النضالية والتزامه بوحدة الصفوف وأدائه الإيجابي لجهة تفعيل مؤسساته ومؤسسات المجلس الوطني الكوردي ودوره في توسيع دائرة أصدقاء شعبنا هنا وهناك، وإنّ المستقبل لناظره قريب ولن ينال المتربصون بالبارتي سوى الخيبة ولن يُبرؤهم التاريخ.

* مقالة منشورة في جريدة حزبنا الحزب الديموقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) العدد (469) التاريخ (15-6-2013).

بدعوة من جمعية سوبارتو التي تعنى بالتاريخ والتراث الكردي، شارك كل من الأستاذين إبراهيم عباس إبراهيم و فهد حسين بإلقاء محاضرة بعنوان: الآثار الميتانية في سوريا، في مركز الجمعية في مدينة قامشلي، وذلك يوم السبت 15/6/2013م. بحضور كتاب ومهتمين بالتاريخ الكردي.

بدأت المحاضرة بعرض موجز عن تاريخ الحوريين وهجراتهم الأولى من مناطق وان ، وتأسيسهم أولى ممالكهم القديمة بالقرب من أربيل وعامودا خلال الألف الثالث ق.م ، ثم تطرقت إلى الانتشار الحوري خلال الألف الثاني ق.م وتأسيسهم الممالك العديدة، ثم هجرة القبائل الميتانية التي تمكنت من تأسيس مملكة موحدة عرفت بمملكة ميتاني حوري خلال منتصف الألف الثاني ق.م، والتي شغلت مساحة واسعة امتدت من نوزي قرب كركوك في الشرق وحتى ألالاخ (تل عطشانة) بالقرب من البحر المتوسط في الغرب، وجنوباً حتى قطنا (تل المشرفة ) بالقرب من حمص، وشمالاً حتى مناطق بحير وان، وأصبحت تشكل إحدى القوى العالمية آنذاك التي كانت تتصارع من أجل السيادة إلى جانب المصريين والحثيين ولاحقاً الآشوريين. ونتيجة هذا التوسع انتشرت الآثار الميتانية على هذه الرقعة الواسعة ومن أهم المواقع التي أعطت نتائج مهمة موقع ألالاخ شمالي منعطف نهر العاصي، حيث أكدت نصوصها تبعية وولاء حكامها لملوك ميتاني، والشاهد الأهم الكتابة التي دونت على تمثال إدريمي حاكم ألالاخ حيث يذكر أنه توصل مع الملك الميتاني باراتارنا إلى اتفاق ليحكم ألالاخ كملك تابع له. وقد وجد في ألالاخ آنية فخارية من النموذج الحوري المعروف بنوزي، ومنشآت معمارية وغير ذلك..

الموقع الآخر أوغاريت، أيضاً بالقرب من البحر المتوسط والمعروف برأس شمرا بالقرب من اللاذقية، هذا الموقع الذي أبهر العالم بمكتشفاته وباختراع أول وأقدم أبجدية في العالم القديم، لقد كان الوجود الحوري في أوغاريت دينياً، تجارياً، وأهم الآثار التي تعود للميتانيين ذلك المعبد الذي يعرف باسم المعبد الحوري والموجود داخل القطاع الملكي، والأهم من ذلك اكتشاف أقدم تدوين موسيقي (نوطة موسيقية) باللغة الحورية.

دلت الاكتشافات في مواقع أخرى على الوجود الميتاني من أهمها: تل أم المرّا إلى الشرق من حلب، جرابلس/ كركميش على (الحدود السورية التركية) عند دخول الفرات الأراضي السورية، تل بازي جنوب كركميش بحدود 60كم، تل الحديدي / آزو على بعد 30 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة منبج، وتل بيدر / نبادا على بعد 35 كم شمال غرب الحسكة، وتل محمد دياب 13 كم جنوب شرق تربه سبيه، وغيرها من المواقع أما النتائج الأهم فقد جاءت من تل براك / نغار 45 كم جنوب قامشلي، حيث وجد قصر ومعبد ووجد بداخلهما الكثير من اللقى الأثرية (تمثال، أختام وطبعاتها، آنية فخارية، إناء من الرخام الأبيض، .....)، وتل الحمدي حيث تؤكد البعثة أنها مدينة تئيدو الميتانية، اكتشافات كثيرة ظهر في الموقعأهمها القصر الملكي المتميز بحجمه الكبير فمساحته ضعف مساحة قصر زمري ليم في ماري / تل الحريري على الفرات، وأكبر بأربع مرات من قصر نوزي، وعشر أضعاف قصر تل براك.

وقد حملت الفقر الأخيرة من المحاضرة عنوان وشوكاني العاصمة المفقودة، فقد تم الحديث عن وشوكاني وذكرها في النصوص القديمة، كما تم الحديث عن الحفريات التي تمت في تل الفخيرية بالقرب من سري كانييه (رأس العين)، والتي أعطت مؤشرات ودلائل توحي بأنها وشوكاني عاصمة المملكة الميتانية، وخاصة النصوص الأخيرة المكتشفة والغير منشورة.

في الختام أغنيت المحاضرة باستفسارات، ومداخلات من قبل الحضور.

للمزيد يمكنكم التواصل مع صفحة الجمعية على الفيسبوك:

www.facebook.com/subartukomele

البريد الالكتروني: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كلما أتذكر "عويل" الإيزيديين عقب كلّ تقسيمٍ لكعكة كردستان بين أزواجها "المسيارة" الثلاث، الحزب والدين والعشيرة، أتذكر الدجاج البيّاض، أو ما أسميه "الدجاج المسيار".

لو سألت أي إيزيدي بسيط في كردستان، سؤالاً بسيطاً: كيف تعيش؟

سيرد عليك، في سرّه على الأغلب بالطبع، بأنه يعيش ك"إبن الجارية"، أو ك"إبن الضرّة" في أحسن الأحوال. بمعنى أنّ وضعه في كردستان يشبه العربة التي تقودها الحصان، هذا في أحسن الأحوال. أينما ذهب الحصان، تذهب إليه العربة، وإينما استقر الحصان تستقر العربة.

والسبب في ذلك، بسيطٌ، وهو لأن الإيزيدي، كرقم سياسي أولاً، وديني ثانياً، واجتماعي عشائري ثالثاً، لا محل له من الإعراب في حسابات الأزواج "المسيارة" الثلاث، أو عقد "زواجهم المسيار" بكردستان "المسيارة"، هذا إن لم يكن زواجاً كهذا، محرّماً عليه في الأصل.

فحتى "الديك الإيزيدي" لا يحق له إلا أن يكون "دجاجاً"، وهذه ليست مزحة أو نكتة، كما قد يتصوّره البعض. هناك قصص حقيقية، من واقع الإجتماع الكردستاني الحقيقي، يعرفها الكثيرون، خصوصا من أهل "السكوت الإيزيدي" الذي بات من ذهبٍ، ويتذكرون كيف أودت الفحولة ب"ديوك إيزيدية"، جرّاء عقدها ل"زيجات مسيارة" مع "دجاجات مسلمة"، إلى "القتل الحلال"، ومن ثم إلى "جهنم وبئس المصير"، مثله مثل أيّ "كافر".

لم أجد وصفاً مناسباً للإيزيديين البالغ تعدادهم أكثر من 600 ألف نسمة، والذين يشكلون أكثر من 11% من سكان كردستان، أكثر من وصفهم ب"دجاج كردستان الأصيل".

كلما أقبلت الإنتخابات أو دخلت كردستان أعتاب مناسبة من هذا القبيل، سواء في هولير أو بغداد، فسرعان ما تجد الإيزيديين يأخذون موقعهم "البيّاض" ك"بياضّين أصلاء" فيها، بإعتبارهم "دجاجاً كردياً أصيلاً"، تحت الطلب، يبيض أنّى وكما يشاء الفوق الكردي في هولير، ويكاكي من شنكال إلى الشيخان وصولاً إلى لالش، كما يريده الفوق الإيزيدي، سواء على ذّمة الديني منه أو السياسي، الروحاني منه أو الزمني، ربما جرياً وراء المثل الشعبي الذي يقول: "دجاجتنا تكاكي عندنا وتبيض برّا عند الجيران"!

هكذا هي "الدجاجة الإيزيدية" في كردستان أيضاً، فهي تكاكي (كا..كا..كا..كي) عند أهلها في لالش، وتبيض عند جيرانها في هولير وبغداد.

وإذا سألت أيّ مسؤول من الدرجة الفوق إلى الدرجة التحت، أيّ سؤال عن الوجود الإيزيدي في كردستان، أو عن كونه مواطناً، من المفترض به أن يكون، له فيها ما له، وعليه ما عليه، فسوف يجيبك بالجواب الجاهز دائماً: "الإيزيديون أكراد أصلاء!"

أما الحقيقة، كما يقول أهلها من الإيزيديين، ومن غير الإيزيديين، فتقول أنّ الإيزيدي في كردستان لا يستحق أكثر من أن يكون "دجاجاً كردياً أصيلاً".

والدليل هو غياب هذا "الكردي الأصيل" بالمطلق عن شغل "المناصب الأصيلة" في كردستانه.

قبل أيام هاتفني من كردستان، أحد الأصدقاء المشغولين بآليات جمع بيض "الدجاج الإيزيدي" في سلة فوقه، فسألني ماذا تتوقع من انتخابات كردستان البرلمانية والرئاسية القادمة، إيزيدياً؟ فأجبت مازحاًُ، أتوقع ما يمكن أن يتوقعه أي مؤمن بالمثل الشعبي القائل: "ناس تأكل دجاج وناس تتلقى العجاج"!

بكلام آخر، لن يكون للإيزيديين، في كونهم "دجاج كردستان الأصيل"، كما كانوا دائماً، إلا وضع البيض عند الجيران والككتة والقدقدة في بيوتهم.

لن يتغيّر شيء، نحو الأفضل بالطبع. الدجاج سيبقى هو هو.. "إيزيدي أو كردي أصيل"، والبيض سيبقى هو هو .."إيزيدي أو كردي أصيل"، والكتكتة ستبقى هي هي .."إيزيدية أو كردية أصيلة". ما يمكن أن يتغير ربما هم الجيران..الجيران مع الجيران.

ما سوف يتغيّر ربما، هو "العجاج" بين الجيران، أو "عجاج" الجيران على وضد الجيران.

وهنا ليس لي إلا أن أعود بمناسبة "دجاج كردستان الأصيل"، 4 سنوات ونصف إلى الوراء، لأتذكّر كلاماً جميلاً لزميلٍ لي في الحرف، الشنكالي كفاح محمود، وهو الآن يشغل منصب "المستشار الإعلامي في مكتب رئيس إقليم كردستان". الكلام كان قد كتبه في بغداد وشئونها، عنها ولها، تمنىّ فيه أن يكون "إيزيدي رئيساً للجمهورية ومسيحي لرئاسة الحكومة"، إليكم الرابط (http://www.elaph.com/Web/AsdaElaph/2008/11/384590.htm ).

الزميل يبدأ كلامه الجميل بل "أمنيته الجميلة"، بالوقوف مع حق الإيزيدي والمسيحي والصابئي وحق المرأة في بغداد، بإعتبارهم "عراقيين أصلاء"، لهم حقوقهم الكاملة، في أن يتبوأوا أعلى المناصب في الدولة وأكبرها.

من حقّ الزميل كعراقي، وكثيرون معه، بالطبع، أن يريدوا للإيزيدي والمسيحي والصابئي وسواهم من أهل الأقليات العراقية، أن يكونوا ما يشاؤون من مناصب، من رئيس الوزراء إلى رئاسة البرلمان مروراً برئاسة البرلمان ووزارة الدفاع، أما أنا، ونحن بصدد الحديث عن انتخابات كردستان و"دجاجها الأصيل"، فلا أريد الذهاب بعيداً، حيث بغداد. أريد لذات الحلم أن يتحقق بالقرب من المكتب الذي يعمل فيه الزميل، في هولير، بدءاً من صلاح الدين.

تأسيساً على هذا الكلام الجميل، وفي الوقت الذي أتمنى فيه أن يتحوّل الإيزيديون، الذين طالما قال الزميل وهو الشنكالي، أنه منهم وفيهم، من "دجاج كردستان الأصيل" إلى مواطنين "أكراد أصلاء"، بالفعل لا بالقول، وفي الواقع لا في الأحلام والأوهام، ليس لي إلا أن أعيد نشر المقال الذي كنت قد حاججت فيه، آنذاك، دجاجئذِ، "حلمه العراقي" في بغداد البعيدة، ب"حلمي الكردي"، في هولير القريبة.

هامش أخير

على هامش "دجاج كردستان الأصيل"، الذي لا يزال هو هو، تماماً ك"ديك كردستان الأصيل" الذي لا يزال هو هو، وكأننا نعيش اليوم في البارحة، كما يقول المثل "ما أشبه اليوم بالبارحة"، عليه لم يبقَ لي إلا أن أذكّركم بكلام الزميل الجميل، و"كلامي المضاد"، لعلّ الذكرى تفيد كردستان، و"ديوكها"، و"دجاجها"، وما عليها من مؤمنين، مسلمين ومسيحيين وشبك وبهائيين وكاكائيين.

إليكم أدناه، المقال ورابطه:

http://www.elaph.com/Web/AsdaElaph/2008/11/384701.htm

وماذا عن فوق كردستان كساد الفساد؟

استوقفني مقال للزميل كفاح محمود، نُشر في إيلاف الجمعة(21.11.08)، تحت عنوان "ايزيدي لرئاسة العراق ومسيحي لرئاسة الحكومة؟". يبدأ الكاتب مقاله ب"عراق المواطنة المفترضة"، ويقترح ضرورة "تجاوز" الراهن من العراق "العرقي، والديني، والطائفي"، وبالتالي حاجة المواطنين العراقيين إلى الإنتقال أو التحول من "العراق المتخلف"، إلى عراق "أكثر تحضراً ورقياً في البناء الإنساني للمواطنة الحقة والإنتماء". عليه، وتأسيساً على فرضية "العراق الحضاري المنتظر"، يقترح الكاتب ضرورة "الإبتعاد" من "البطاقة العرقية، والدينية، والطائفية"، و"الإكتفاء ببطاقة المواطنة الصالحة"، ل"ترشيح إيزيدي لرئاسة العراق من معتنقي الديانة الايزيدية، وآخرا من معتنقي المسيحية لرئاسة الحكومة، وعراقياً صميمياً من الصابئة المندائيين لرئاسة مجلس النواب وامرأة عراقية لوزارة الدفاع".

كلام جميل، أو الأصح هو "حلم جميل"، لعراق أجمل، في عراقٍ بات من أوله إلى آخره ملكاً لثلاثة كبار، من فوقٍ كبيرٍ، هو الكل في الكل، في فوق كل العراق، من البصرة إلى زاخو، مروراً بالفلوجة والموصل: الفوق الشيعي، والفوق السني، والفوق الكردي.

العراق منذ تحريره من الديكتاتورية، انقسم إلى ثلاثة؛ ثلاثة عراقات "موحدة" على الورق، في عراق واحد مفترض. ولا يزال حبل العراق الباقي من القسمة، على الجرار، إذ يتنازع هؤلاء الثلاثة، على البقية الباقية منه، كما تقول كل الأخبار القادمة من عراك العراق.

لا شك، لهو جميل أن يحلم الكاتب، كغيره من العراقيين الغيورين على عراقهم، بهكذا "عراقٍ جميل"، قائمٍ على مبدأ "المواطنة الحقيقية"، و"الإنتماء الحقيقي"، و"الكفاءة الحقيقية". ولكن العراق الحقيقة، المتحقق، والذي من لحمٍ ودم؛ "عراق ملوك الطوائف وملوك الأحزاب"، هو في وادٍ، وكاتبنا وهذا العراق المكتوب على الورق، "الممكن"، والمرتجى، والمأمول فيه، والذي يراد له أن يكون "عراقاً وطناً للكل"، هما في وادٍ آخر.

العراق الحالم به على الورق، الذي يريد له الكاتب، أن يكون ب"رئيس إيزيدي"، و"رئيس حكومة مسيحي"، و"رئيس برلمان صابئي"، و"وزيرة دفاع عراقية قوية"، هو عراقٌ بعيد المنال الآن، ناهيك عن أنه عراق بعيد، قاب قوسين أو أدنى من المستحيل، والأسباب هنا أكثر من كثيرة، يعرفها كل مطلع على أخبار عراك العراق، الذي هو عراك بين ثالوث الفوق العراقي الحاكم، حيث أفادت آخر أخبار هذا العراق، اليوم، بنشوب عراك بين "عراق الكردي جلال الطالباني" و"عراق الشيعي نوري المالكي".

القرار المهزلة الذي صدر مؤخراً من برلمان عراق هذه الثالوث(الشيعي+الكردي+السني) الحاكم، بخصوص حصة "الأقليات"(التي رشحها الكاتب لقيادة كل العراق) في الإنتخابات المحلية القادمة، هو دليلٌ أكيد، على أن العراق الذي يقترح عليه الكاتب "آراءه الجميلة"، هو عراقٌ داس على الأقليات(كالمسيحيين، والإيزيديين، والكاكائيين، والفيلييين، والهوراميين، والشبك، والتركمان، والآشوريين، وسواهم من الموزاييك العراقي الجميل) وانتهك حقوقها، و"أخرجها"، أو "طردها" من عراقها، منذ أن أصبح العراق الحالي مزرعةً لثلاثة، مقسوماً على جيوب ثلاثة.

هذا المقال الطوباوي والجميل في آن، دفعني إلى طرح أكثر من سؤال، ووضع أكثر من إشارة استفهام على الجميل المطروح. ولكن السؤال الأهم الذي قفز إلى ذهني واستوقفني أكثر، لدى قراءتي في رؤية الكاتب الزميل واقتراحاته المرفوعة إلى فوق عراق بغداد، هو:

لماذا قفز الكاتب الزميل ب"رؤيته الجميلة" هذه، بخصوص "عراق قادمٍ جميل"، مفترض، على "عراق هولير" الكردي، أي كردستانه المتحققة مثلاً؟

لماذا لم يرفع بذات الإقتراح الجميل(وهو الكردي المثقف)، لأكراده في فوق كردستان، كي يتحول هذا الفوق الفيفتي فيفتي، من فوق احتكاري مقسوم على حزبين فقط، إلى فوقٍ ديمقراطيٍّ عادلٍ لكل الكردستانيين؟

لماذا لم ينوّر الكاتب ب"رؤيته الديمقراطية"، المفتوحة جداً على حقوق الآخر، الأقلوي، هولير(ه)، لتنتقل أو تتحول كردستان من مرحلة "كردستان متقاسمة"، أو "كردستانين" لحزبين، أو عشيرتين حزبيتين، بعاصمتين، إلى "كردستان للكل"؛ لكل مواطنيها، أكراداً، وتركماناً، وآشوريين، وعرباً، وكلدانيين، ومسيحيين، وإيزيديين، وفيليين، وشبك، وصابئة مندائيين، وكاكائيين، وهوراميين؟

لماذا لم يرشح كاتبنا كردياً إيزيدياً مثلاً لرئاسة كردستان، وفيلي لرئاسة حكومتها، وشبكي لرئاسة برلمانها، وإمرأة كردية لقيادة بيشمركتها؟

ثم هل هناك في كردستان الراهنة، أي بصيص أمل، أو بعض حظٍ، في أن يتبوأ هؤلاء الثلاثة، أو سواهم من أبناء الأقليات الآخرى، منصباً في الفوق الرئاسي، كالذي اقترحه أو أراده الكاتب لهؤلاء في رئاسة وحكومة وبرلمان ودفاع عراق بغداد؟

ترى، لماذا قفز الكاتب على حقوق هذه الأقليات في كردستانه المغيّبة لحقوق الكثير الكثير منها، وحملها على ظهر مقاله ليطالب بها في بغداد، علماً أن أقليات كالإيزيدية والفيلية والكاكائية والهورامية والشبكية، هي أقليات "كردية أصيلة"، أو "أكراد أصلاء"، حسب تصريحات كل الفوق الكردي، من الكاك مسعود إلى المام جلال، مروراً بكاك نيجيرفان ومام كوسرت؟

لماذا لم يسأل الكاتب كردستانه، عن سبب إسقاط أكراده لحصة الإيزيديين، في برلمان عراق بغداد، في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة، علماً أن هؤلاء صوتوا لأكرادهم في التحالف الكردستاني بحوالي 110 ألف صوت؟

كان من الأولى بالكاتب(وهو المثقف الغيور، والإعلامي "الحر" في "كردستان الحرة") أن يبدأ من قربه القريب جداً(والأقربون أولى بالمعروف)، ويرشح كردياً إيزيدياً لرئاسة كردستانه، في وقتٍ هو الأعلم(وهو المواطن الشنكالي، الخبير في شئون الإيزيديين وشئون شنكالهم، إحدى أكبر معاقل الإيزيديين، حيث يعيش فيها أكثر من 350 ألف نسمة)، بالغياب والتغييب الإيزيديين في كل فوق كردستان، إذ ليس هناك إيزيدي واحد في قيادة الحزبين الحاكمين، رغم أنّ الإيزيديين قدموا الغالي والنفيس، ككل أبناء الأقليات الكردية الأخرى، لكردستان أيام الجبل الصعب، والدم الصعب، والكردياتية الصعبة، بشهادة الغريب قبل القريب؟

كيف يطالب الكاتب بالحقوق الكبيرة لهذه الأقليات في العراق العربي، وهو يسكت عن ذات الحقوق، لا بل حتى عن الحقوق العادية البديهية منها، لذات الأقليات في عراقه الكردي، كردستان؟

ألا يعلم الكاتب أن كل البرلمانيين والبرلمانيات، في برلمان كردستانه، المحسوبين على أقلياتهم، هم ليسوا سوى بيادق معينة ومكلّفة برسم الفوق الحزبي الكردي، ولذر الرماد في العيون؟

ماذا يعني وجود ثلاثة برلمانيين إيزيديين مثلاً(من حارة واحدة)، معطلين، تحت الطلب، في برلمان كردستان، ليس لهم سوى أن يرفعوا أو ينزلو أياديهم مع الأصفر البارتي(الديمقراطي الكردستاني) والأخضر اليكيتي(الإتحاد الوطني)؟

لماذا لم يتساءل الكاتب مثلاً، ترى لماذا كل وزراء "الأقليات"(عدا بعض الأقليات المدعومة من الخارج) المساكين، لا يستحقون سوى الصفوف الأخيرة، من كابينة حكومة كردستانه ذات ال42 وزيراً، ك"وزراء للإقليم"، معطّلين، لا شغلة لهم ولا عملة، حيث تزج غالبية وزاراتهم(9 وزارات فقط لا غير للإقليم، تساوي أرقامها من 34 إلى 42)، الخارجة عن كل حقيبة، في طابق أو طابقين من بناية واحدة، مع مكتب لشرب القهوة المرة أو الشاي الحلو فيها، كما هي عادة سوريا البعث مثلاً، التي عودتنا "وحدتها وحريتها واشتراكيتها"، على تعيين حلفائها من الشيوعيين والناصريين، وسواهم من الأحزاب والجماعات الهامشية، الطارئة على السياسة، المغنية في سرب "الجبهة الوطنية التقدمية"، ك"وزراء دولة"، للتجميل فقط، ولعب دور الكورس في جوقة البعث القائد؟!

لماذا لم يسأل الكاتب كردستانه، وفوقها "الديمقراطي جداً"، ترى لماذا أدار الفيليون( وهم الأكراد الخلص الذين قدموا دماً كثيراً، وشهداء كثيرين، لكردستان الصعبة) ظهرهم للتحالف الكردستاني، وتحالفوا في الإنتخابات العراقية الأخيرة مع أحزاب شيعية، كالمجلس الأعلى للثورة الإسلامية؟

لماذا لم يسأل الكاتب كردستانه، كيف تحول هؤلاء الكرد من "أكراد فيليين" إلى "أكراد شيعة"، أو "فيليين شيعة"؟

لماذا لم يسأل الكاتب "فوق" كردستانه، عن أسباب ردة "الأكراد الأصلاء" الأخيرة عن كرديتهم وكردستانهم، خصوصاً بعد تحقيق كردستان "المنتظرة"، وتسجيلها في كل الدوائر الرسمية، بإسم حزبين محتكرين فقط؟

لماذا لم يتساءل الكاتب، كيف ارتدّ هؤلاء "الكرد الأصلاء" وتحولوا إما من "أكراد في ولكردستان" إلى "أكراد آخرين"، أو "أكراد لآخرين" يرون قوميتهم في دينهم، أو بالعكس؟

لماذا لم يتساءل الكاتب، عن أسباب عدم وصول أي أحد، للآن، من أبناء الأقليات الكردستانية الأصيلة، لمنصب واحد فقط من الفوق الكردي بكردستان، وهو الذي يبكي على حقوقهم في ذات الفوق بعراق بغداد؟

كيف لا يعرف الكاتب على سبيل المثال لا الحصر، المثقف والمنظر الكبير، والكردي الكبير الذي حمل كردستانه الكبيرة على ظهره، جبلاً جبلاً، الكاكائي فلك الدين، وزير الثقافة المقدّم استقالته راهناً..لماذا لم يفكر الزميل الغيور على حقوق الإيزيديين والفيليين والكاكائيين والأقليات الأخرى، في كردستانه، بأن يرشح، في مقال أو شبيهه مثلاً، فلك الدين الكاكائي، البيشمركة والبارتي القديم، والعضو في مكتبه السياسي، والمترأس لإذاعة صوت كردستان سنة 1975(حين كان عمر رئيسه الحالي نيجيرفان المولود سنة 1966، 11 سنة) رئيساً لحكومة كردستان بدلاً من نيجيرفان البارزاني، وهو يعلم حق المعرفة، بأن الكاكائي كان مع كردستان الجبل الماضي، صديقاً للبارزانيين الأوائل، كالرئيس مسعود البارزاني، وأخيه الراحل إدريس البارزاني، والد نيجيرفان الذي التحق ب"كردستان المدينة" مؤخراً ومتأخراً جداً؟

الكاتب، بقفزه على الحاضر من حقوق أقلياته "الحاضرة الغائبة"، في كردستانه(عراق هولير)، ومطالبته بالمستقبل الصعب جداً لذات الحقوق في عراق بغداد، ذكّرني بالمثل الشعبي، الكردي والعربي، القائل: "عجباً للمؤمن يرى القذى في عين أخية ولا يرى الجذع في عينه".

والحال، إذا كانت مطالبة الكاتب والإعلامي كفاح محمود(فيما لو حصل)، أو أي كاتب كردي آخر، بحق اقلياته في كردستانه في أن يكونوا من فوقها وإليها، كرؤساء للقادم منها، ومن حكوماتها وبرلماناتها وسائر مؤسسات الدولة الأخرى فيها، "حقاً أكيداً يراد بها حق مؤكد غير مشكوك فيه"، للمواطنين الحقيقيين، وكردستانهم الحقيقية(كردستان "الحقيقة الغائبة")، فإنّ مطالبة الزميل، عبر هذا "المقال القافز" على الذات، بذات الحق في بغداد البعيدة، هي أشبه ما تكون ب"حقٍ يُراد به أكثر من باطل".

لنبدأ من حيث نكون.

لنبدأ من حيث نستطيع.

لنبدأ بنقد الذات من حيث نحن.

لنبدأ من فوق كردستان، من حيث يخطأ الفوقيون القوّامون عليه.

كفانا هروباً من أخطائنا.

كفانا ركوباً لأخطاء الآخرين.

كفانا كلاماً في الإنشاء الجميل، والحريات الجميلة، والحقوق الجميلة.

كفانا سكوتاً على قبح كردستان، التي ماعادت جميلةً كحلمها الجميل.

كفانا بيعاً للوطنيات البراقات، والديمقراطيات الرنانات الطنانات، في أسواق الأخرين، وسوقنا الكردية، تعيش أكبر من فساد، وأكثر من كساد..

رحم الله الكردي الكبير ، الشاعر أحمدي خاني(1651ـ1707)، الذي حمل كردستانه في حروفه، حين شكى من بازار الحرف الكردي، في رائعته "مم وزين"، منذ أكثر من ثلاثة قرون مضت، قائلاً: "ماذا أفعل والبازار كسادٌ"؟

صدقت أيها الحاضر الغائب، أمير الحرف الكردي الكبير...فماذا نفعل وبازار الفوق الكردي، فسادٌ في كساد، وكسادٌ في فساد؟

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المدى برس/ النجف

دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، اليوم الأحد، زعيم تنظيم القاعدة العالمي ايمن الظواهري إلى حقن دماء المسلمين ولجم جرائم زعيم دولة العراق الإسلامية أبو بكر البغدادي، وحذر بانه بخلاف ذلك فإن الشيعة قادرون على ان يمطروا السماء "رجوما" على التكفيريين "تأزهم أزا"، مشددا على أن سوريا ستبقى "سنية علوية لا تكفيرية أو قاعدية".

وردا على سؤال من أحد اتباعه بشان موقفه من بيان زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري بحل الاندماج بين (دولة العراق الإسلامية وجبهة النصرة) والتعهد بالاستمرار بدعم التنظيم في العالم وفي العراق، قال الصدر في بيان صدر عنه اليوم وتلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "العراق عراق علي والحسين وعراق السنة المنصفين"، وتابع "تبا لتنظيم القاعدة المتشدد الذي لم يراع دما والذي ترك الثالوث المشؤوم وصار يحز رقاب من يقول (لا اله إلا الله) ويفجرهم ويذبحهم".

وشدد الصدر على أن "سوريا ستبقى سنية علوية لا إرهابية ولا قاعدية ولا تشددية وتريد من القاعدة الوحوش تركها لتعيش بسلام"، مؤكد ان "السوريين قاطبة لا يريدونكم يا تخريب القاعدة".

وخاطب الصدر الظواهري بتحفظ "وإن عز علي أن أخاطبه، أوجه له كلامي: أحقن دماء محبي وأتباع ولد فاطمة بنت اشرف الخلق"، وحذره قائلا "لا نريد فتنة بين أهل (لا الى الا الله) و(محمد رسول الله) وإلا فنحن إننا قادرون على ان نجعل عاليها سافلها ونمطر على التكفيريين السماء رجوما".

وعد الصدر ما حدث اليوم من تفجيرات عدة في محافظات الوسط والجنوب بأنها "رسالة من التكفيريين"، وأضاف "إننا "فهمناها"، مؤكدا أن "الرد الالهي السماوي المحمدي العلوي الفاطمي سيأتي بأقرب وقت ليحقن دماء السنة والشيعة في عراقنا الحبيب".

وشهدت محافظات واسط وبابل وبغداد وذي قار والبصرة، اليوم الأحد، تفجيرات منسقة ضربت أحياء سكنية وأسواقا شعبية وأسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 100 شخص.

وكان زعيم (دولة العراق الإسلامية) أبو بكر البغدادي رفض، في (15 حزيران2013)، أوامر زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، بفسخ الاندماج مع مجموعة (جبهة النصرة) في سوريا الذي أعلن قبل أسابيع من جانب البغدادي تحت اسم "الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام"، مؤكدا أن الاندماج بين التنظيمين "سيستمر".

وكان زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، أعلن، في 10 حزيران 2013، إلغاء الاندماج بين (جبهة النصرة) في سوريا و(دولة العراق الاسلامية) في العراق الذي أعلنه أمير تنظيم القاعدة في العراق أبو بكر البغدادي قبل أسابيع، ووصف قرار البغدادي بـ"التصرف الخاطئ"، مؤكدا أنه اتخذه من دون الرجوع إلى قيادة التنظيم العالمي.

وكان زعيم تنظيم (دولة العراق الإسلامية) التابع لتنظيم القاعدة ابو بكر البغدادي اعلن، في ( 9 نيسان 2013)، ولأول مرة أنه بدأ بإطلاق "أسماء جديدة" على تنظيماته "تنسي الأسماء السابقة"، على الرغم من تعاطفه معها، وأكد أن (جبهة النصرة) التي تقاتل نظام الأسد في سوريا هي جزء منه وتقاتل و"تحمل الأمل بعودة الإسلام وإقامة دولة إسلامية في سوريا"، معلنا عن انصهارهما معا تحت مسمى جديد وهو (الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام).

وردت جبهة النصرة بعدها بيوم واحد، في العاشر من نيسان 2013، بإعلانها عدم علمها بأي اندماج مع دولة العراق الاسلامية، وأكدت انها بايعت زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري.

دخل الصراع في سوريا بين مسلحي المعارضة ( جبهة النصرة والجيش الحرة) وقوات النظام سنته الثالثة، منذراً بحرب طائفية تهدد المنطقة بأسرها، لاسيما بعد اصطفاف القوى الشيعية في المنطقة، ممثلة بكل من إيران وحزب الله اللبناني، مع نظام الأسد، ودعمه على الأصعدة كافة، مقابل القوى السنية في المنطقة، التي تدعم المعارضة التي تسعى لإسقاط ذلك النظام.

يذكر أن معدلات العنف في بغداد شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من حزيران 2013، أن شهر أيار الماضي، كان الأكثر دموية  بعد مقتل وإصابة 3442 عراقيا بعمليات عنف في مناطق متفرقة من البلاد، وأكدت  أنها "حزينة جدا" لهذا العدد الكبير، فيما دعت القادة السياسيين العراقيين إلى "التصرف" بشكل عاجل لـ"إيقاف نزيف الدم الذي لا يطاق.

طالبت مظاهرة حاشدة لمواطنين قطريين بتغيير النظام في قطر اسوة بالربيع العربي الذي بدأ في عدد من الدول العربية ,

 

ونقل مراسل صحفي قريب من الحدث عن المتظاهرين رفضهم نظام التوريث الذي يعتزم القيام به امير دولة قطر ,
وقال المراسل ان امير قطر ينوي تسليم السلطة الى نجله تميم الامر الذي يرفضه غالبية ابناء الشعب القطري مطالبين بتغيير حقيقي عبر بوابة الربيع العربي ,
وشهدت المظاهرات تدخل قوات الشرطة الاميرية بقوة السلاح لفضها,
ويستعد امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني لتسليم السلطة الى نجله في هذه الدولة التي تتمتع بثروة هائلة من الغاز وتلعب دورا دبلوماسيا مهما على الساحة العربية، بحسب مسؤولين قطريين ودبلوماسيين.
كما اعلنت مصادر متطابقة انها تتوقع تعديلا وزاريا مهما قد يؤدي الى خسارة رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني صاحب النفوذ الواسع منصبه او على الاقل وزارة الخارجية التي يشغلها ايضا.
وقال مسؤول قطري لوكالة فرانس برس رافضا ذكر اسمه ان الامير "مقتنع بضرورة تشجيع الجيل الجديد وينوي تسليم السلطة الى ولي العهد الشيخ تميم واجراء تعديل وزاري يعين خلاله عددا كبيرا من الشبان في مجلس الوزراء".
والشيخ تميم من مواليد العام 1980 وهو الابن الثاني للامير والشيخة موزة بن ناصر المسند، ويشغل منصب نائب قائد القوات المسلحة ورئس اللجنة الاولمبية.
واشارت مصادر سياسية عدة الى احتمال خسارة رئيس الوزراء منصب وزير الخارجية الذي يشغله منذ العام 1992، كما اوضحت ان الشيخ حمد، وهو ابن عم الامير، قد يخسر ايضا منصب رئيس الوزراء الذي يشغله منذ العام 2007.
من جهته، قال مصدر دبلوماسي فرنسي ان "الامير قد يزاول نشاطا ما، اي انه لن يعتزل نهائيا، مثل القيام بدور فخري بطريقة تمكن نجله من تولي مسؤوليات اكثر وبالتالي يصبح الشخص الذي يقود" البلاد.
وتتزامن هذه المعلومات مع قيام قطر الغنية بالغاز بلعب دور مهم جدا في حركة الاحتجاجات الشعبية التي تشجعها وعلى الشاحة السياسية العربية بشكل عام.
ويلعب رئيس الوزراء دورا اساسيا في السياسة الخارجية لقطر التي شاركت في التدخل العسكري في ليبيا وتدعم التمرد ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
والامير من مواليد العام 1952 ، وتولى السلطة اثر الانقلاب على والده صيف عام 1995 ويعتبر صانع نهضة بلاده التي تلعب دورا حيويا على الساحة الدولية.

https://www.facebook.com/video/video.php?v=4923998388741chakoch

 

{بغداد السفير: نيوز}

كشف عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات سيروان احمد رشيد عن عدم تقديم اي شخص للترشح لتولي منصب رئيس اقليم كردستان لحد الان ضمن انتخابات رئاسة اقليم كردستان المقرر اجراؤها في 21/9/2013  ،مشيرا الى ان نظام الترشح لرئاسة الاقليم يشترط ان يكون المرشح تجاوز عمره الاربعين عاما ومن القومية الكردية ومن مواطني الاقليم حصرا.

وقال رشيد في تصريح صحفي اليوم الاحد  ان:" النظام الخاص بالترشح لتولي منصب رئيس اقليم كردستان ينص على ان يكون المرشح قد تجاوز عمره الاربعين عاما ومن القومية الكردية ومن مواطني الاقليم حصرا".

واضاف رشيد انه" لغاية اليوم لم يتقدم اي مرشح من مواطني الاقليم للترشح للمنصب بما فيهم رئيس الاقليم الحالي مسعود بارزاني او اي شخصية سياسية اخرى منافسة له".

وفيما يخص المعايير التي ستتبعها المفوضية في انتخابات رئاسة وبرلمان الاقليم اشار رشيد الى ان " المفوضية سوف تعتمد معايير دولية في العملية الانتخابية في اقليم كردستان وسوف تدعو عددا من المنظمات الدولية والمحلية لمراقبة الانتخابات المقرر اجراؤها في 21/9/2013".

واضاف رشيد ان" عملية تحديث سجل الناخبين قد بدئت اليوم 15/6/2013 وبالتعاون والتنسيق ما بين المكتب الوطني في مفوضية الانتخابات وهيئة انتخابات اقليم كردستان".

أن بناء الانسان هو جوهر الدين الإسلامي الحنيف وأما السلام فقد كان ولايزال عنوانه الأبرز، حيث جاء القرآن ليؤكد القيمة العليا للنفس الإنسانية في قوله تعالى (أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)، فذلك ما أكّده الخطاب القرآني وأقرّه الإسلام كـ (قانون طبيعي للحياة) يرسم الطريقة التي يتبناها الإسلام تجاه بني البشر، بغض النظر عن الجنس واللون والدين والطائفة. وفي هذا المجال يقول الإمام علي (ع) : "الناس صنفان أما أخ لك في الدين أو نظيرُ لك في الخلق".

ألا أن الخطاب الأموي قد جاء فيما بعد ليجعل من القرآن والسُنّة وسيلة لتثبيت أركان السلطة أو "المُلكْ" كما سمّاه أبو سفيان في مشورته التي حثّ قومه فيها بالقول :" تلاقفوها، فوالذي يحلف به ابو سفيان لاجنة ولا نار إنما هو الملك "، فكان لهم ذلك، عن طريق سفك الدماء واستباحة القيم، وخير مايمكن أن نختزل به بشاعة السياسة الأموية في الكلمات المعدودة التي قالها الحجاج بن يوسف الثقفي : " أرى رؤوساً أينعت وحان قطافها". تلك العبارة التي يرددها أحفاد الأمويين اليوم على المنابر قولاً، وينتهجها أوغادهم سلوكاً ومسلكاً لإستعادة أمجاد الأسلاف.

فقد التئم شمل العصابات الارهابية وشذاذ الآفاق من كل مكان عاقدين العزم على اغتيال روح العصر في الشام والعراق بسيوف السلف الطالح ، يستمدّون عزمهم من صهيل الفتاوى الجامحة التي أطلق عنانها علماء السوء من أمثال القرضاوي والعرعور والعريفي لإهلاك الحرث والنسل بالسيارات المفخخة والأحزمة االناسفة والعبوات اللاصقة والأسلحة الفتاكة تحت لواء ما يطلقون عليه بـ (الجهاد)، الذي يستنكره المخلصون من علماء الأمة من مختلف المذاهب، وكما أشار لذلك (خطيب المسجد الأقصى ) بالقول: " أن هذا الفعل التدميري لايمت الى الجهاد بصلة، وما هو إلا تخريبا وإرهاباً أعمى يستهدف حياة الأبرياء من المسلمين وغير المسلمين ويصيب بشروره الصغار والكبار والشجر والحجر تحت ذريعة (إسقاط الحكومة)".


وحقيقة الأمر هي بالفعل كذلك، فقد رأى العالم أجمع من خلال المقاطع التي عرضتها وسائل الاعلام، مدى الوحشية التي تمثلت في سلوك المجاميع الإرهابية المتمرّدة على قوانين الأرض والسماء، وبالتحديد إحدى الشبكات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة التي تطلق على نفسها (جبهة النصرة) وما قامت به من أفعال شنيعة في ( قرية حطلة/ في ريف دير الزور)، تلك القرية الآمنة التي يعيش أهلها منذ زمن طويل بأمن وسلام دون تمييز طائفي، والبعيدة كل البُعد عما يجري من صراعات سياسية على أرض الشام. الى أن دخلها (خوارج العصر) لينشروا فيها الرعب والموت المجّاني الذي طال الأطفال والشيوخ والنساء.. ويشرعوا في إزهاق الأرواح على الهوية لأكثر من 60 نفس انسانية، بطرق تراوحت بين النحر بالسيوف والرمي بالرصاص الحي. وذلك ما أكدّه (أمير الشبكة الارهابية) علنا أمام عدسات الكاميرا وهو يزف البشرى لشيوخ الفتنة، مؤكدا لهم إصداره الأوامر لنحر أحد أئمة المساجد الشهيد
السيد إبراهيم موسى الملا عيسى، محاطا بصرخات التكبير التي تطلقها حناجر التكفيريين من حوله.

لم يعد تمجيد هذه الأفعال المُشينة مقتصرا على الحلقات المحيطة بالمجاميع الإرهابية في مسرح الحدث أو على الفضائيات الصفراء الداعمة للإرهاب، بل ما يثير الدهشة ويدعو للقلق، انتقال فعاليات التكبير والتبجيل الى قلب الشارع العربي وسط العواصم والمدن الكبرى، وكما هو الحال مع التظاهرة الحاشدة التي نظّمّها المتطرّف الكويتي “شافي العجمي”،(المقرب من تنظيمات القاعدة في الخليج) في العاصمة الكويتية مخاطبا الجموع التي أحاطت به، بالقول (كما في الفيديو أسفل المقال): " ان المجاهدين من جبهة النصرة استطاعوا خلال الساعات الماضية ذبح السيد إبراهيم موسى الملا عيسى والذين خطفوه مع أولاده من قرية حطلة في ريف دير الزور فقط لأنه شيعي" (حسب تأكيد العجمي )، مضيفا بكل وقاحة وصلف :" المجاهدون ايضا قاموا بذبح الطفل الصغير ابن السيد إبراهيم".. ثم أصدر (شافي العجمي) تهديدا - أكثر وقاحة وصلفاَ - الى القرى الأخرى التي سمّاها بالإسم (نُبل والزهراء) واعدا أهالي القريتين بمجابهة ذات المصير قريبا.. وبعد أن أكدّ العجمي استعداده للذبح بيده، كشف أيضا وسط تكبيرات جموع الرعاع الناعقة خلفه.. "عن تجهيز 12 الف مقاتل سيذهبون للجهاد في سوريا الى جانب جبهة النصرة والجيش الحر".(حسب تعبيره في الفيديو المرفق).

أن هذا السلوك الوحشي والأفعال الاجرامية التي يقوم بعض رجال الدين من أمثال القرضاوي بمنحها (الشرعية الدينية) ويعطيها المتطرفون من أمثال شافي العجمي بُعدا أكبر، أي (الشرعية الشعبية) وسط صمت بعض الحكومات في المنطقة وتشجيع الأخرى.. ومن الطبيعي لهذه الأفعال (إن تُركت دون ردع ) أن تنتج إنفلاتا أمنيا في المنطقة يصعب التكهن بنتائجه، بل ومن المرجّح لهذه الظاهرة المرضية (ظاهرة النحر) أن تتفشى في أنحاء العالم لتتعدى بالنتيجة حدودها الشرق أوسطية، وبما يجعل ثقافة النحر سلوكاً عاديا في حياة الشباب.

فأن عُنصري الخير والشر موجودان في أعماق كل نفس بشرية ولايحتاج أمر توظيف أي من العنصرين سوى الإيقاظ المبرمج كالذي ينتهجه علماء السوء والفتنة من أمثال القرضاوي والعريفي وغيرهم. وعندما تخرج الأمور عن السيطرة سيكتوي بنيرانه الجميع وليس الشيعة وحدهم. فالمثال الإقليمي على ذلك: أن الإنقسامات قد دبّت من الآن في صفوف ما يسمى بـ (المعارضة السورية)، أما المثال العالمي، فمن غير المستبعد لظاهرة النحر أن تغزو نفوس الشباب في أي مكان من العالم، بدليل ماحدث مؤخرا في لندن من ذبح للجندي البريطاني في وضح النهار على يد النيجيري، (مايكل أديبولاجو)، الذي غيّر اسمه إلى (مجاهد) بعد اعتناقه الإسلام الأموي. ورغم أن الجيش البريطاني ليس جيشا عقائديا تقف العقيدة حافزا وراء تنفيذ الواجب من قبل أفراده، بل جيشا إحترافيا، ومع ذلك ظهر (القاتل مايكل) أمام وسائل الإعلام ، يده تقطر من دم ضحيته وهو في منتهى درجات التلذذ بالفعل دون أن يبدو عليه أي ندم أو تأنيب ضمير.. فالثقافة التي يعمل على تعميمها علماء التطرف والفتنة من أمثال القرضاوي وتجد استحسانا اليوم لدى البعض، أو إغفالا متعمدا لها، سيكتوى بنيرانها الجميع غداَ إن بقي الحال على ماهو عليه دون تحرك عالمي حقيقي لمكافحة ظاهرة النحر وثقافة القتل الأعمى.

مقطع شافي العجمي المقرّب من القاعدة يخطب في تظاهرة تحرض على الارهاب من قلب الكويت
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=l_C-Yhqbj50

{بغداد:الفرات نيوز} اكد النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني عزيز حافظ عدم ترشيح اي شخصية لمنصب رئاسة اقليم كردستان في الوقت الحالي، مشيرا الى ان عقد اجتماع بين رئيسي حركة التغيير نوشيروان مصطفى وحزب الاتحاد الاسلامي محمد فرج لتحديد مرشح المعارضة سابق لاوانه.

وقال في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاحد انه "لم يرشح اي شخص حتى الان لمنصب رئيس الاقليم بمن فيهم مسعود بارزاني الذي لا يحق له دستوريا ترشيح نفسه".

وتابع حافظ ان "الاجتماع المرتقب بين رئيس حركة التغيير نوشيروان مصطفى وزعيم الاتحاد الاسلامي محمد فرج لاختيار شخصية مناسبة للترشيح عن المعارضة لم يتم حسمه حتى الان".

وكانت المعارضة في اقليم كردستان قد رفضت في وقت سابق ان يقوم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لترشيح نفسه لولاية اخرى.انتهى2 م

لم تكن التفجيرات الدموية التي شهدها العراق الاسبوع الماضي حدثا اعتياديا في حياة المواطنين العراقيين، بل كانت تفجيرات كارثية ذهب ضحيتها العديد من المواطنين الذين تنازلوا عبر ممثليهم في البرلمان عن حقوقهم في الصحة والتعليم والاتصال والخدمات الاساسية لصالح الامن والدفاع من أجل تحقيق امنهم عبر ميزانية الامن والدفاع التي تعادل ميزانية هذه الوزارات الخدمية مجتمعة.

ليس من الصعوبة ان نستنتج ،من خلال قراءة بسيطة لما ماجرى من احداث ارهابية،ان الاستقرار الامني في العراق يبقى لحد الان مشكلة وتحتاج لمناقشة مستفيضة من قبل الباحثين والمختصين في الشأن الامني والسياسي في العراق،فالاجهزة الامنية غير قادرة على ضبط الامن، وهي حقيقة لايجب ان تؤثر على حقائق اخرى كبيرة تتعلق بانجازات هذه الاجهزة ونجاحاتها في ميادين كثيرة او التضحيات التي قدّمتها وهي تنازل وتقف بوجه قوى الظلام والارهاب.
عدم قدرة الاجهزة على حفظ الامن يتأتى من الضبابية التي تعيشها الحالة السياسية في العراق التي تؤثر حتما على المشهد الامني بشكل كبير جدا ، فمن يقف وراء هذه الخروقات الامنية التي يدفع الشعب العراقي ثمنها غاليا هو العشوائية وغياب الرؤيا الاستراتيجة للمعالجة الامنية الشاملة بجوانبها المختلفة الاجتماعية والاخلاقية والتعليمية والثقافية والسلوكية والتي تعد احد العناصر المهمة في المعالجات الامنية.
ارى انه آن الاوان لكي تتبنى الدولة استراتيجية احتضان قوة وطنية تمسك الامن مناطقيا وان تكون الدولة هي الحاضنة الاساسية لهذه القوة. واحتضان الدولة لهذه القوة يقوم على اساس منطقي ويقوم على قاعدة شرعية قانونية ، فوظيفة هذه القوة تتمثل في الدفاع عن حياة ابناء شعبنا واسناد قواتنا الامنية التي تعاني الان من نقص واضح في التخطيط الاستراتيجي ولم تصل بعد الى مرحلة الاعداد النموذجي بسبب مشكلات عدة تكاد تكون معروفة للقاصي والداني.
كما لابد من تحقيق شرط اساسي لوجود هذه القوة وهو التفات الشعب حولها وتفاعله معها وازالة الحواجز النفسية بينها وبين الشعب، فلم تعد هذه القوى مصدر رعب وخوف للمواطن كما كانت سابقا، وانما مصدر لاحلال الامن ونشر الاستقرار واحلال السلم الاهلي.
تبني الدول سلوكياتها على اساس القانون وتحيط هذه السلوكيات بقوة مسلحة نظامية وشعبية في الحالات التي يسمح بها القانون وبذلك تستطيع ان تتصدى لقوى الارهاب والظلام التي تحاول اعادة عقارب الساعة الى الوراء واعادة بعث امجادة قديمة زائفة.

 

فتحت المصالحة، التي تمت بين رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي مع رئيس مجلس النواب السيد اسامة النجيفي برعاية رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم، شهية بعض المتفائلين بامكانية ان تتغير الاوضاع السياسية في البلد نحو الافضل وتختفي، أو بمعنى أدق تقل، نسبة احصائيات عدد ضحايا الارهاب في ظل وضع امني متدهور شهد، شهره الخامس، تراجعا كارثيا وصفته وكالة رويترز بانه الاكثر عددا من حيث الضحايا خلال الخمس سنوات السابقة.

اذ أمل الكثير من ابناء الشعب العراقي، تحت سكرة الوهم وغياب التشخيص الحقيقي للمشكلة، ان تقود القبلات والاحضان المتبادلة بين المالكي والنجيفي الى ايقاف مجازر الدم التي تُراق كل يوم في أرض العراق، واخراج هذا الوطن المستباح من ازمته المستعصية التي لم يستطع، مبدأ التوافق والمحاصصة والحكومة التي تشكلت على اساسهما، ان يفك شفرتها السرية !.

اتفهم شخصيا الفرح الغامر الذي اصاب البعض ممن شهد هذا اللقاء او ممن شاهده على التلفاز من ابناء الشعب العراقي، او حتى من المحللين والكتاب ممن يمتلكون، من الناحية النظرية، وعيا سياسيا على مستوى عال، اذ ان العراقيين يعيشون مع ادنى درجات الامل وفي حالة من اليأس التي تكبر دوائره يوميا وينمو كالفطر في نفوس العراقيين، لذا يرون في هكذا مجاملات املا او احتمالية امل يؤدي الى الاستقرار واستتباب الامن في العراق.

هؤلاء المتفائلين والمتحمسين لعقد مثل هكذا لقاءات نسوا بل تناسوا ان ازمة العراق المستعصية لن تُحل او تُفكك من خلال القبلات والاحضان والموائد ومجرد اللقاءات! اذ ان الخلاف بين الزعيمين السياسيين الذي مثلهما في اللقاء " المالكي والنجيفي" هو خلاف جوهري يتجسد في المنهج السياسي المعتمد في كيفية ادارة الدولة وبناء العراق الجديد وليس خلافا عرضيا بسيطا يمكن ان يحل اذا ما قام السيد عمار الحكيم او غيره بجمعهم في لقاء سوية.

هذا من ناحية...ومن ناحية اخرى نعتقد أن منصب كل من هذين الشخصيتين يقتضي ان تكون بينهما مواجهة دائمة، قانونية او دستورية، تستوجبها طبيعة النظام الديمقراطي، لان الاول يمثل راس السلطة التنفيذية في العراق والثاني يمثل قمة هرم السلطة التشريعة التي تراقب اداء الحكومة، لذلك كانت المواجهة والنقد وتبادل الاتهامات وتحميل كل طرف مسؤولية مايجري من اخفاقات هي السمة البارزة في علاقاتهما المتوترة. وهي ، في الواقع، صفة ايجابية ومعلم من معالم الديمقراطية شريطة ان يتفق الجانبان على البرنامج الحكومي والمنهاج الذي تبنى الدولة على اساسه لا ان يختلفا حول بديهيات العمل السياسي والخطوط العامة التي تتشكل منها الدولة العراقية الحديثة، ومبادئ الديمقراطية المعروفة سياسيا.

القبلات ومجرد اللقاءات لاتحل عقدة العراق السياسية والدليل ببساطة انه لم تمض ايام معدومة على اللقاء حتى كشف النجيفي عن احتمال وجود لقاء بينه وبين المالكي، وهذا امر جميل ورائع، لكنه اشترط تحقيق جملة من الامور من أجل المضي بهذا اللقاء، أي ان النجيفي وبعد ، القبلات والاحضان ، قد وضع شروطا للقاء المالكي..

فأين نتائج اللقاء بين المالكي والنجيفي الذي تم في مقر الحكيم ؟

هل كان هذا اللقاء" الحكيمي" ممهدا لكي يقبل النجيفي لقاء المالكي بشروط ؟

هل يحتاج لقاء المالكي لشروط يضعها النجيفي ؟

وماذا لم لو يكن هناك لقاء واحضان بين المالكي والنجيفي في مقر الحكيم ؟ هل سيكون هذا اللقاء الجديد المفترض بين النجيفي والمالكي مستحيلا ؟ ام ان الشروط ستكون كثيرة واختزلها النجيفي بعدد قليل لانه تصالح مع المالكي ؟

مالفائدة من التصالح وها هو النجيفي يشترط جملة من الامور للقاء المالكي ؟

اي عبث سياسي هذا الذي يجري في العراق ؟

واي فوضى عارمة تلك التي تتخبط بها العملية السياسية ؟

بالطبع شروط النجيفي للقاء المالكي لم تُترك من دون رد من قبل جبهة المالكي والحكومة، اذ اكد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء السيد علي الموسوي ان هذه الشروط الذي وضعها النجيفي للقاء المالكي " دعاية انتخابية " بل ان الموسوي عاد ليتحدث عن لقاء المالكي والنجيفي في مقر الحكيم واشار الى ان " هذا اللقاء تم بطلب من النجيفي وان المالكي وافق على هذا اللقاء رغبة منه في تهدئة الاوضاع السياسية في البلد"، وهو تصريح يكشف عن حجم الهوة بين الاثنين على الرغم من ان حرارة اللقاء لم تبرد وصداها في الصحف الموالية للحكيم مازال واضحا لحد الان كأنمما تحقق مُنجز عظيم في السياسة العراقية، مع العلم ان اللقاء بين الفرقاء السياسيين أمر طبيعي ولا يحتاج لكل هذا العرس السياسي الوهمي .

الازمة في العراق ليست ازمة اشخاص او افراد او احزاب، فهي لن تحل اذا ما تم استبدال المالكي! ولن تختفي المشكلات اذا استقال النجيفي...لأن الازمة في بلادنا تتعلق بطريقة أدارة الدولة، والاطراف المتنازعة مختلفة سياسيا في كيفية ادارتها، حيث لم تتفق الاطراف على برنامج سياسي موحد يقود الدولة في الفترة الحالية ناهيك عن عدم وجود ثقة بين الاطراف يمكن من خلالها أن تطمأن تلك القوى للاخرى حتى لو اختلفت معها ... وهذا كله قاد الى حالة التشرذم والتأزم السياسي الذي ينعكس لكل اسف على الشارع العراقي.

ولذا اجدني متفاجئا ومندهشا أمام تصريح احد اعضاء ائتلاف المواطن وهو السيد عامر المرشدي الذي قال " إن ابتسامة سماحة السيد عمار الحكيم الدائمة تعيد البسمة والأمل والاشراقه لشعب العراق وكانت ابتسامته التي جمعت المالكي والنجيفي الأمل الكبير في إعادة الهدوء للعملية السياسية في العراق"... فالازمات في العراق والمشكلات التي تعصف بمركبه لاينفع معها ابتسامة سياسي ولا يجدي معها حتى البكاء...ولا اي انفعال انساني آخر.

ماينفعنا في العراق من اجل حل الازمة الحالية في العراق هو وجود رجال دولة، بكل ماتعنيه الكلمة من معاني وابعاد، يمتلكون ضمير وطني حقيقي وقبلها اخلاقي رفيع يسمو فوق كل ترهات الهويات الثانوية والحزبية والاثنية وما ينبني عليها من انتماءات اخرى يستحيل، مع وجودها، بناء دولة قوية متماسكة حديثة قائمة على اساس الاغلبية السياسية وليست مبدأ المشاركة والمحاصصة الذي لم نحصد منه الا وضعا سياسا متهرئا وانهيارا امنيا وفساد كبيرا .

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

بدأ اليوم الأحد في أربيل عاصمة اقليم كردستان، أعمال و جلسات الكتلة الكردية في المجلس الوطني السوري، و ذلك لمناقشة مجمل القضايا التي تتعلق بوضع الثورة السورية بشكل عام و كذلك المنطقة الكردية و وضع الكتلة داخل المجلس و في الإئتلاف السوري لقوى المعارضة، اضافة إلى نقاط أخرى مرتبطة بنفس المحاور.

هذا و من المقرر أن ينقسم برنامج اليوم إلى جلستين، و ستناقش المحاور التالية:

الأولى: 1- تطورات الثورة السورية، و الوضع العام ضمن المجلس و الإئتلاف، يتخلله حوار مفتوح حول هذا الجانب الهام الذي يشغل بال الكثيرين من أبناء الشعب السوري عامة و المكون الكردي على وجه الخصوص.

2- واقع الكتلة الكردية و دورها في المجلس الوطني السوري و كذلك الإئتلاف.

الثانية: 1- مناقشة التصورات الخاصة لوضع آلية جديدة لتنظيم عمل الكتلة بشكلٍ يتناسب مع الواقع الحالي و التطورات الأخيرة، إضافة إلى اعادة توزيع العمل و المهام على الأعضاء

2- مناقشة اللائحة التنظيمية، و انتخاب الهيئات المسؤولة عن مختلف النشاطات ضمن الكتلة للبدء بآلية جديدة في المرحلة القادمة.

هذا و بعد الانتهاء من الوضع الداخلي و التنظيمي للكتلة ضمن جلسات اليوم، من المقرر اكمال الجلسات الأخرى غداً الاثنين لمناقشة محاور أخرى هامة تتعلق بالواقع الميداني في المناطق الكردية و الوضع الإغاثي، و نقاط عديدة حول امكانية انضمام المجلس الوطني الكردي و الأحزاب الكردية الأخرى إلى الإئتلاف و آلية التشارك معاً في نقاط المصير العام و المشترك، اضافة إلى التنسيق و سبل التعاون مع الكتل الأخرى في المجلس الوطني السوري.

هذا و سنوافيكم بالتفاصيل و المقررات لاحقاً، كي يتسنى لأبناء شعبنا و الجهات الإعلامية معرفة فحوى و نتائج الجلسات.

النصر لثورتنا، و الحرية لشعبنا و الرحمة على أرواح شهدائنا الأبرار

الكتلة الكردية في المجلس الوطني السوري

اللجنة الإعلامية

16-6-2013

بعد إخلاء معقل الاحتجاج الرئيسي في اسطنبول، حشود من المحتجين تتدفق على الميدان والحديقة المجاورة للمطالبة بتنحي إردوغان.

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول - تظاهر الالاف في مدينة اسطنبول التركية خلال الليل بعد ان اقتحمت شرطة مكافحة الشغب متنزها يشهد احتجاجات على الحكومة منذ اسبوعين باستخدام الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

وأغلقت طوابير من الشرطة تدعمها عربات مصفحة ميدان تقسيم في وسط المدينة بينما اقتحم أفراد من الشرطة متنزه غازي المتاخم حيث يعتصم المحتجون منذ أكثر من أسبوعين.

وكان رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان قد حذر قبل ساعات من ان قوات الامن ستخلي الميدان اذا لم ينسحب المتظاهرون قبل تجمع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في اسطنبول الاحد.

وقال أردوغان أمام عشرات الآلاف من انصاره في تجمع بالعاصمة أنقرة "سننظم تجمعا حاشدا في اسطنبول غدا (الاحد). أقولها بوضوح: يجب إخلاء ميدان تقسيم. وإلا فإن قوات الامن في هذا البلد تعرف كيف تخليه."

وتظاهر محتجون في عدة احياء في شتى انحاء اسطنبول بعد مداهمة حديقة غازي وبنوا حواجز من سياجات معدنية وحجارة ارصفة ولوحات اعلانية واشعلوا النار في القمامة بالشوارع.

وهتف البعض"طيب استقيل."

واظهرت مشاهد بالتلفزيون المحلي متظاهرين يقطعون طريقا رئيسيا الى مطار اتاتورك على الطرف الغربي من المدينة كما سار المئات شرقا صوب جسر رئيسي على مضيق البوسفور تجاه تقسيم.

واحتشد الاف اخرون في حي جازي العمالي الذي شهد اشتباكات عنيفة مع الشرطة في التسعينات في حين تجمع محتجون ايضا في انقرة حول متنزه كوجولو بوسط المدينة ومن بينهم برلمانيون من احزاب معارضة جلسوا في الشوارع في محاولة منع الشرطة من اطلاق الغاز المسيل للدموع.

وقال اتحاد نقابات عمال القطاع العام الذي يضم نحو 240 الف عضو نقابة انه سيدعو لاضراب عام يوم الاثنين ولكن تجمعا نقابيا ثانيا قال انه سيعقد اجتماعا طارئا لتحديد ما اذا كان سينضم للاضراب.

وكان الهاشتاغ او الوسم الرئيسي على تويتر "فلينزل مليون شخص الى تقسيم" في دعوة لمزيد من المظاهرات المناهضة للحكومة في وقت لاحق يوم الاحد.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض في اسطنبول ان"وحشية الشرطة تهدف الى اخلاء شوارع اسطنبول لافساح المجال لاجتماع اردوغان غدا".

وأضاف "ومع ذلك سيأتي ذلك بنتائج عكسية.الناس يشعرون بالغدر".

وادت حملة مماثلة للشرطة على المتظاهرين السلميين في متنزه غازي قبل أسبوعين الى موجة غير مسبوقة من المظاهرات شارك فيها علمانيون وقوميون ومهنيون ونقابيون وطلاب تظاهروا احتجاجا على ما يعتبرونه اسلوب اردوغان الاستبدادي في الحكم.

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لفض المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة في عدد من المدن من بينها اسطنبول وأنقرة. وذكر اتحاد الأطباء التركي أن الاضطرابات خلفت أربعة قتلى ونحو خمسة آلاف مصاب.

ولجأ محتجون لفندق فخم في الجزء الخلفي من المتنزه وكان كثيرون منهم يتقيأون في الوقت الذي خيمت فيه سحب الغاز المسيل للدموع على المتنزه ودوت اصوات تفجيرات قنابل صوت حسبما قال شهود.

وقالت كلوديا روث الرئيس المشارك لحزب الخضر الالماني التي ذهبت الى حديقة غازي لاظهار تضامنها مع المحتجين "حاولنا الفرار وطاردتنا الشرطة. الامر كان كالحرب".

ورفض المحتجون في متنزه غازي المعارضون لخطط الحكومة لتطوير المتنزه دعوات متكررة لفض الاعتصام ولكنهم بدأوا في تقليص وجودهم بعد اجتماعات مع اردوغان والسلطات المحلية.

وقال اردوغان للمحتجين الخميس إنه سيعلق خطط تطوير متنزه غازي إلى أن تبت فيها المحكمة. وكان هذا موقفا أكثر اعتدالا بعد تحد استمر أسبوعين وصف فيه المتظاهرين بأنهم "رعاع" وقال إنه سيمضي قدما في خطط إعادة بناء المتنزه .

ولكنه تحدث بلهجة متحدية خلال اول اجتماع من بين اجتماعين لحزبه العدالة والتنمية في مطلع الاسبوع عندما قال لعشرات الالاف من انصاره في اطراف انقرة انه سيسحق معارضيه خلال الانتخابات التي تجري العام المقبل.

وفاجأ تدخل الشرطة بعد فترة وجيزة من كلمة اردوغان الكثيرين خلال ليلة سبت مزدحمة حول ميدان تقسيم وبعد ان قال الرئيس عبد الله غول في وقت سابق يوم السبت ان المحادثات تحقق تقدما، متبنيا لهجة أكثر ميلا للمصالحة من اردوغان.

ويعد اردوغان السياسي الأكثر شعبية في البلاد منذ فترة طويلة وفاز حزبه في ثلاث انتخابات متتالية بنسبة كبيرة من الأصوات ولكن معارضيه يشكون مما يصفونه بتسلطه المتزايد.

وقال اردوغان يوم الجمعة إن تجمعات حزب العدالة والتنمية في انقرة واسطنبول تهدف الى بدء الحملة الدعائية للانتخابات المحلية المقررة العام المقبل وليس لها علاقة باحتجاجات متنزه غازي ولكن ينظر إليها على نطاق واسع على أنها استعراض للقوة في مواجهة المظاهرات الاحتجاجية.

أربيل: شيرزاد شيخاني
يبدأ البرلمان الكردستاني اليوم مناقشاته حول مقترحات رئيس الإقليم مسعود بارزاني والأحزاب السياسية بشأن مشروع الدستور المقترح، وتتجه الترجيحات إلى قيام البرلمان بتشكيل لجنة مختصة من الخبراء والقانونيين والجهات السياسية لدراسة الموضوع والخروج بتوصيات توافقية تنهي الجدل الحاصل حول مشروع الدستور. لكن برلمانيا معارضا أكد أن الوقت لم يعد يكفي للاتفاق على تعديل الدستور وتحديد موعد جديد لطرحه على الاستفتاء، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 100 مادة بحاجة إلى التعديل، وليس فقط الشق المتعلق بانتخاب رئيس الإقليم .
وقال عبد الله ملا نوري، النائب عن كتلة التغيير في البرلمان، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن المدة المتبقية من الدورة الانتخابية الحالية للبرلمان لا تكفي لإجراء مناقشات مطولة حول المواد المقترحة للتعديل، فهذه الدورة ستنتهي في 8 سبتمبر (أيلول) من العام الحالي، وبذلك لم يبق أمامنا الوقت الكافي لإجراء التعديل المطلوب وتهيئة مشروع الدستور لطرحه على الاستفتاء، لأن هناك أكثر من مائة مادة تحتاج إلى التعديلات، وعليه فإن الحديث عن إعادة المشروع إلى البرلمان والعمل على تعديله وطرحه للاستفتاء أمر غير صحيح، ونحن حتى الآن لم نتبين موقفا واضحا من رئيس الإقليم ومقصده من توجيه رسالته وردود الأحزاب السياسية على رسالته إلى البرلمان، فإذا كان لديه هدف أو مقصد محدد من خطوته، يفترض أن يوضحها للرأي العام حتى نستطيع تقييمه والتعامل معه.
وبسؤاله عما إذا كانت رسالة بارزاني إلى البرلمان ترتقي إلى مستوى الاستجابة لمطالب المعارضة والأغلبية الشعبية بإعادة مشروع الدستور إلى البرلمان وتعديله، في وقت كان حزبه يعترض على إعادة المشروع إلى البرلمان، قال ملا نوري: «هذا ما أتحدث عنه، فالموقف غير واضح لحد الآن، هناك عبارة وردت في تصريح المتحدث باسم رئاسة الإقليم وتقول (إن الرئيس أرسل رسالته إلى رئاسة برلمان كردستان لتقوم بالاجتماع والجلوس مع ممثلي الأحزاب والأطراف السياسية وأعضاء لجنة إعداد مشروع دستور إقليم كردستان وتقييم المقترحات والملاحظات من أجل الوصول إلى نتيجة بشأن مشروع الدستور وبإجماع كل الأطراف». وأضاف نوري الحديث عن (إجماع كل الأطراف) يعتبر بحد ذاته موافقة من بارزاني على إعادة الدستور وتعديله رغم أنه لم يصرح بذلك بوضوح. وشدد البرلماني على «وجوب إشراك جميع المكونات في هذه المناقشات، فهناك أقليات قومية ودينية، وهناك أحزاب سياسية غير ممثلة بالبرلمان، كما هناك جاليات كردية في الخارج، ولضمان أن يكون الدستور معبرا عن إرادة ورغبة الجميع يفترض إشراك جميع هؤلاء في المناقشات الحالية لتعديله، وليس الاكتفاء بتحقيق رغبات طرف سياسي معين، وما دمنا نتحدث هنا عن الإجماع والتوافق وهذا رأي الرئاسة أيضا يفترض أن يشارك الجميع في هذه العملية لكي نحقق للدستور النجاح المطلوب عند طرحه على الاستفتاء».
ورغم أن بارزاني استجاب لمناشدة القوى السياسية وفوض البرلمان للقيام بدوره في إيجاد التوافق السياسي على مشروع الدستور، لكن الوقت أصبح ضيقا جدا لجهة إمكانية تعديل الدستور وطرحه على الاستفتاء بما يتيح لبارزاني الترشح لدورة ثالثة وحسب الدستور الذي سيصفر بعد تعديله دوراته الانتخابية السابقة، ولذلك أصبح متعذرا على بارزاني الترشح من هذا الباب لولاية ثالثة، خصوصا وأن جميع الإشارات الحالية تؤكد استحالة التعديل والاستفتاء في غضون الأسبوعين المتبقيين من مهلة التقدم بالترشيحات لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر المقبل، ولذلك يرى قيادي كردي رفيع المستوى أنه ما زالت هناك إمكانية لمعالجة هذه المشكلة عبر حل وسط وهو تعديل قانون رئاسة الإقليم. وقال في تصريح لـ«الشرق الأوسط» طالبا عدم الكشف عن هويته طالما أن قانون الرئاسة صدر عن البرلمان، فبإمكان البرلمان أيضا أن يعدله، والأمر لا يستغرق أسبوعا واحدا إذا كان هناك توافق سياسي حول هذا الموضوع، والأمر مرهون بالمشاورات السياسية، واتفاق الأطراف على قبول ترشح بارزاني للمنصب. وأضاف أن بارزاني يتمتع بشخصية قوية ليس في كردستان فحسب، بل على المستويات العراقية والإقليمية والدولية أيضا، لذلك من المتعذر حاليا أن يقوم شخص آخر في ظل الوضع الحالي بتبوء منصبه، والمصلحة العليا للشعب تتطلب عدم تعريض العملية السياسية والديمقراطية إلى المخاطر، لأن هناك الكثير من التحديات والمخاطر التي تواجه كردستان، عليه فإن التوافق على ترشيح بارزاني سيضمن سلامة العملية السياسية والتجربة الديمقراطية، ولذلك على الأطراف السياسية أن تتعامل بحكمة وحذر مع هذا الموضوع الحساس جدا، وأن تغلب المصلحة العامة على المصالح الحزبية أو الشخصية.
الشرق الاوسط

السومرية نيوز/ بغداد
كشف مصدر مطلع ، السبت، أن مجلس محافظة بغداد صوت على النائب عن الكتلة الأحرار علي التميمي محافظاً للعاصمة، فيما صوت على مرشح كتلة متحدون رياض العضاض رئيساً لمجلسها، مشيراً إلى أن التصويت تم بعد انسحاب كتلة دولة القانون من الاجتماع.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس محافظة بغداد صوت، اليوم، على النائب عن كتلة الأحرار علي محسن التميمي محافظاً للعاصمة"، مبينا أن "التميمي سيقدم استقالته من البرلمان لاحقا".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المجلس صوت على مرشح كتلة متحدون رياض العضاض رئيساً لمجلسها"، مشيرا إلى أن "التصويت تم بعد انسحاب أعضاء كتلة دولة القانون من الجلسة".

وكانت مفوضية الانتخابات أعلنت، في (الرابع من حزيران 2013)، أن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي حصل على 20 مقعداً من مجموع مقاعد محافظة بغداد البالغة 58 مقعداً، فيما حصل ائتلاف متحدون بزعامة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي على سبعة مقاعد، فيما حصل ائتلاف المواطن على ستة مقاعد وكتلة الأحرار على خمسة مقاعد.

المدى برس/ بغداد

اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم السبت، المرجعية الدينة الشيعية في العراق بالانحياز إلى (ائتلاف دولة القانون) في مسألة تشكيل الحكومات المحلية، والازدواجية في المواقف تجاه التحالفات مع المكون السني وخصوصا في محافظة ديالى من أجل تشكيل الحكومة، المنحرفة ، واكد أن لسنة العراق كامل الصلاحية والحق في تسنم إدارة أي محافظة، داعيا إلى عدم استعداء السنة وإعطائهم فرصة للخدمة .

وفي رده على سؤال وجه اليه من قبل أحد اتباعه بشان اتهام بعض القوى الشيعية السياسية لكتلة الاحرار بانها تريد اعطاء منصب محافظ ديالى لاحد اعضاء الكتل السنية هناك، وان كانت المرجعية ضغطت على التيار الصدري لعدم اعطاء هذا المنصب للسنة، قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إن "لم أرد اسميها بالحرب السياسية المناصبية القائمة، فقد اسميها بالتنافس السياسي القائم على المناصب".

واستطرد في جوابه الذي اطلعت عليه (المدى برس)، قائلا "ولعل ديالى الحبيبة من المحافظات المشتركة والمفتوح فيها التنافس المشروع فكل من استطاع الخدمة فليخدم.. وما من بيع ولا شراء؛ فالكل عراقي فهل توافقون ان يقول السني بعتم ديالى إلى الشيعة".

وشدد زعيم التيار الصدري "نعم نرفض اعطائها للمتشددين وذوي الافكار المنحرفة"، وتابع قائلا "أما المرجعية فسلام عليها حين توافق وحينما ترفض وهي اذا رفضت الزرفي في النجف رفعت يدها حينما تسلم مع القانون وباقي الاخوة"، وتابع " وهي ان رفضت ان نتوافق نحن واخوتنا في المجلس مع الكتل في ديالى ستوافق على تسليمها إلى الاخوة السنة اذا تسلم ائتلاف دولة القانون بغداد وباع ديالى إلى السنة عجبا عجبا".

وأضاف الصدر أنه "من حق أي احد يجد نفسه الاكفأ ان يتنافس وكل من يجد نفسه مهمشا ويريد الانخراط في خدمة اتباعه ومحبيه له الحق بالتنافس ومن ضمن هؤلاء السنة في العراق لهم كامل الصلاحية في تسنم اي محافظة من اجل ان يكونوا شركائنا في الوطن"، مستدركا "فكم تمنيت ان يتسلم الشيعي محافظة سنية ويخدمها وكذا العكس".

واستدرك الصدر قائلا "كلا.. مبدأ الشراكة ومبدأ الوحدة الإسلامية منطلقنا ولن نحيد عنه وشيعة ديالى كسنة ديالى سيعيشون في سلام وامان تحت ظل مرجعية ابوية لا تفرق بين ابنائها مهما كانت عقائدهم سواء".

ودعا إلى عدم استعداء السنة و إعطائهم فرصة للخدمة ، وقال " كشيعي إمامي اثنا عشري انصح بعدم استعداء السنة بل إعطائهم فرصة للخدمة والسلام على شيعة العراق وسنته".

وختم الصدر بيانه بالقول "يا ايها الاخوة الشيعة في ديالى لم ولن أتوانى عن خدمتكم سواء كان محافظكم سنيا ام شيعيا وستبقى ديالى لعلي والحسن والحسين وقبل ذلك  لمحمد وال محمد أجمعين ونحن وإياكم اصحاب عقيد والعقيدة لا دخل لها بالطائفية".

وكان رئيس قائمة متحدون في محافظة ديالى محمد الخالدي كشف ،الخميس، (13 حزيران 2013) عن انسلاخ كتلتي المواطن والأحرار من تحالف ديالى الوطني وانضمامهما إلى عراقية ديالى التي يترأسها المحافظ، وفي حين اكدت كتلة المواطن انها جزء أساسي من تحالف ديالى الوطني، عد الأخير تصريحات الخالدي "مجرد حرب إعلامية".

وكان مسؤول كتلة "عراقيون" المنضوي ضمن عراقية ديالى النائب محمد عثمان ألخالدي، أعلن الأربعاء 12 حزيران 2013، في تغريده له على صفحته الشخصية على الفيسبوك انه جرى الاتفاق من حيث المبدأ لتشكيل ائتلاف يضم كلاً من عراقيـــة ديالى والتحالف الكردستاني وكتلة الأحرار وكتلة المواطن وعازمون على البناء  ائتلاف العراقية الوطني لتشكيل الحكومة المحلية في محافظة ديالى.

وأكد  الخالدي سوف يكون منصب المحافظ من قائمة عراقيــــة ديالــى، واصفا الحكومة المرتقبة بأنها حكومة شراكة وطنية تشرك كل مكونات المحافظة.

يذكر أن لكتلة المواطن مقعد واحد من أصل 12 مقعدا في (تحالف ديالى الوطني)، يضاف إليهم مقعد آخر هو مقعد (ائتلاف ديالى الجديد) بعد ترك العضو ساجد عبد الأمير العنكبي ائتلافه وانضم إلى كتله المواطن في الأسبوع الماضي، ولكتلة الأحرار ثلاثة مقاعد، ولو صح إعلان الخالدي فانه يعني انسلاخ أربعة أعضاء من تحالف ديالى الوطني ليتناقص عدد مقاعده إلى ثمانية فقط وللتحالف الكردستاني  ثلاثة مقاعد، ولـ(عازمون على البناء) مقعد واحد و(لائتلاف العراقية الوطني) مقعدان، ولعراقية ديالى عشرة مقاعد.

وكان الصدر والحكيم نجحا في سحب البساط من ائتلاف دولة القانون وتشكيل الحكومات المحلية في العديد من المحافظات وأهمها بغداد والبصرة، في تطور أغاظ ائتلاف المالكي بشكل كبير وفسره بعض المراقبين على أنه نقطة النهاية بالنسبة لطموح دولة القانون التوسعي.

هولير - طالب عدد من النشطاء والمثقفين والقانونيين من الطائفة الكاكائية الكردية من خلال مذكرة وجههوها الى رئاستي الاقليم وبرلمان جنوب كردستان بتثبيت حقوق الطائفة الكاكائية وذكرها في مشروع مسودة دستور اقليم جنوب كردستان.

وجاء في المذكرة الموجهة الى رئاستي الاقليم وبرلمان جنوب كردستان "نحن هيئة من القانونيين والاكاديميين والمثقفين والنشطاء من الطائفة الكاكائية والفكر الديني اليارساني الكردي نطالب من حضرتكم بإلقاء نظرة على هذه المسألة في قانون الطوائف والاقليات الدينية، ونطالب بذكر طائفتنا في المواد 6 و19 و 30 من مسودة دستور اقليم جنوب كردستان".

وأكد النشطاء بأن مطاليبهم هي مكملة للمذكرات الاخرى لمعتنقي الديانة اليارسانية والتي قدمت من قبل اكثر من 600 شخصية للرأي العام وبرلمان جنوب كردستان في 16-7-2010 و 22-10-2010، منوهين بأن البرلمان أهمل قضيتهم بحجة عدم ثبات معتنقي الكاكائية.

هذا ويذكر بأن الكاكائية هي إحدى الديانات الكردية القديمة وتنتشر في منطقة السهل الجنوبي من مدينة كركوك "داقوق ودوز خورماتو وكفري وخانقين ومندلي ومناطق شرق الموصل"،

firatnews

كما تتواجد الكاكائية في شرقي كردستان من مناطق هورامان وكرمنشاه وكرند وزهاو ولورستان وشيراز وهمدان وآذربيجان.

عفرين – اصدر المركز الاعلامي لوحدات حماية الشعب YPGفي منطقة عفرين بياناً الى الرأي العام وكافة وسائل الاعلام، اكد فيه عدم وجود ما تسمى بكتيبة الظلام في عفرين. وبأن الهدف من نشر هذه الاشاعات هي من اجل زرع الخوف في نفوس ابناء الشعب الكردي.

حيث جاء في البيان الذي وصل نسخة منه لوكالة انباء هاوار "انتشر في الأيام القليلة الأخيرة اسم كتيبة الظلام في عفرين والترويج بأن هذه الكتيبة تعمل على استهداف بعض الشخصيات الكردية الوطنية. وذلك بهدف نشر الخوف والرعب في نفوس أبناء شعبنا الكردي".

وتابع البيان "نحن كوحدات حماية الشعب في عفرين نعلن بأنه لا توجد مثل هذه الكتيبة على ارض الواقع، وهي مجرد مجموعة من المرتزقة وسنعمل على محاسبتهم في حال ارتكابهم لأي أخطاء تذكر".

واضاف البيان "نحن ضد اي استهداف للمدنيين في داخل عفرين وخارجها أيضاً، ونتمنى من ابناء شعبنا ابلاغ قواتنا والجهات المختصة بأي معلومات تذكر عن مثل هذه المجموعات لملاحقتهم ومحاسبتهم على أفعالهم".

firatnews

عفرين - الحصار الذي فرضته المجموعات المسلحة من الجيش الحر على منطقة عفرين برمتها وإعلان حرب شاملة ضد الكرد في عفرين، كل هذا زاد من وحدة الصف الكردي حزبياً وشعبياً وزاد من عزيمة أبنائها لمقاومة أي تدخل ومن اي جهة كانت لمنطقتهم عفرين.

وفي هذا الإطار استطلعت وكالة انباء هاوار أراء عدد من ممثلي الأحزاب والمجالس السياسية في عفرين عن الواقع الذي فرضه الحصار على الشعب والأحزاب معاً وتأثيراتها الايجابية والسلبية، ففي كل دول العالم الحصار يثبط من عزيمة أبنائه ويصبح مسار تفرقة وشرذمة لكن في عفرين حدث العكس حيث زاد الحصار من وحدة الشعب الكردي فيها.

خالدة سليمان ممثلة تنظيم المرأة في حزب الديمقراطي التقدمي الكردي أكدت في حديثها لوكالة هاوار " أن الحصار المفروض على المنطقة وحجم التآمر الذي يتعرض له الكرد زادهم توحداً وبات العمل المشترك تحت راية الهيئة الكردية العليا أكثر إلحاحاً" مؤكدةً  على العمل المشترك وتفعيل اتفاقية هولير وتنفيذ جميع بنودها اعتباراً من اللجنة الخدمية ومروراً باللجنة التخصصية والأمنية على أرض الواقع.

وقللت سليمان الدور السلبي الذي تلعبه بعض المجموعات الكردية المحسوبة على عدد من الأحزاب من تعبئة وتحريض في الشارع الكردي عبر استغلال الشبان في محاولة منهم لزرع الفرقة وشرذمة الصف الكودي وبالأخص في بدايات الثورة السورية مؤكدة أن أي انقسام في النخب السياسية سينعكس على القاعدة الشعبية لذا يتوجب على الأحزاب التوحد أكثر وتجاوز حالات اللااستقرار.

واضافت سليمان" وفي الوقت الراهن نحتاج إلى أن نكون قوة كردية موحدة لأنه في تكتلنا واتحادنا وجودنا وفي تفرقنا ضعفنا وفي هذا الوقت الحساس يجب وضع مصالحنا جانباً والتوجه صوب وحدتنا".

وشددت خالدة ان وحدات حماية الشعب  YPGهي قوة الشعب وليست قوة تابعة لأي حزب سياسي، وتابعت "ووجود قوتين عسكريتين في المنطقة هو دمار للمنطقة والعراق مثال حي على الواقع الذي ستؤول إليه المنطقة في حال وجود قوتين عسكريتين ونحن مع تعدد القوى السياسية لا العسكرية ونحن كحزب منضوي تحت سقف الهيئة الكردية العليا نرى أن الYPG،هي القوة العسكرية الشرعية المدافعة عن الشعب الكردي ومكتسباته ونحن ضد هذه القوى التي تنظم نفسها تحت أسماء مختلفة ونقول أن أي قوة تريد بالفعل حماية الشعب عليها أن تنضم تحت راية اللجنة الأمنية التخصصية التابعة للهيئة الكردية العليا حيث هناك من يدعي بأن وجود أبناءنا الى جانب مقاتلي وحدات حماية الشعب وأن هذا الأمر خارج اللجنة التخصصية نحن في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي نقول عفرين هي خط أحمر وملك لكل أبنائها وعلينا كنساء ورجال الوقوف في وجه كل من يحاول المساس بأمنها وترابها".

وعن الهجمات التي تتعرض لها المنطقة وبعض التهم الموجهة للحزب التقدمي بالعمالة لبعض الجهات أضافت خالدة "هناك بعض الأطراف تتهم الأحزاب الكردية بالعمالة ونحن نقول لها متى كان وقوف الأخ الى جانب الأخ عمالة الYPG  والPYDهم أخوتنا، العمالة هي أن تضع يدك في يد الأعداء لا أن تقف إلى جانب أخواتك".

وعن موقف حزبها من المعارك بمحيط نبل والزهراء قالت "لن نقبل أبداً تحت أي مسمى كان التخلي عن مناطقنا ووجوب وقوفنا بكل قوانا في وجه هذه المحاولات نحن شعب مسالم لا نريد تحويل مناطقنا الكردية الى ساحة يمارس من خلالها جرائم بحق أهالي نبل والزهراء لأنهم في النهاية من أبناء الشعب السوري وهم جيران لنا مثلهم مثل أهالي إعزاز وغيرها"، وتابعت وفي النهاية :"أؤكد أن طريق تحرير دمشق لا يمر من عفرين ومن شيراوا ومعرسكه وأتوجه بخالص التقدير والامتنان لأبنائي من مقاتلي وحدات حماية الشعب الذين يبذلونا دمائهم دفاعاً عن ارض عفرين وأنا كامرأة لا أريد الوجه التسليحي لمناطقنا إلا للدفاع عن النفس".

وعن الهدف الرئيسي لهذه الهجمات التي تعرضت وما تزال تتعرض لها منطقة عفرين أوضح السيد رمزي شيخ موسى عضو المجلس الوطني الكردي في سوريا والذي تحدث باسم المجلس الوطني الكردي بعفرين أن الهدف الأول والأخير من هذه الحملة هو استهداف الشارع الكردي والتي انكشفت الأطراف التي تقف وراء هذه الهجمات والجهات الداعمة لها ووضوحها وضوح الشمس بأنه ذات الفكر الشوفيني التعصبي لا يقبل بأن يكون للكرد خطهم السياسي والاعتراف بكينونتهم الوجودية.

وتابع رمزي حديثه باعتبار اي استهداف لوحدات حماية الشعب هو استهداف للشعب الكردي برمته وذلك لأن المجلس الوطني الكردي ومجلس شعب غرب كردستان المتمثلة بالهيئة الكردية العليا يعتبرون الYPGهي القوة العسكرية الشرعية الوحيدة للشعب الكردي وبدا ذلك جلياً في الزيارة التي قامت بها كافة أطياف منطقة عفرين السياسية منها والاجتماعية الى خطوط المواجهة لدعم الYPGوتحية مقاومتهم

وتابع رمزي "وأننا في المجلس الوطني الكردي ووفقاً لقرار مظلتنا السياسية الهيئة الكردية العليا نؤكد بأن ال YPGوالأسايش هي القوة الشرعية للشعب في عفرين وعموم غرب كردستان".

وأشار رمزي أن المستهدف من هذه الهجمات هو الشعب الكردي" الشعب الكردي في عفرين يعاني من بعض المشاكل ولكنه يؤكد على أن الموت أهون من المذلة باستثناء بعض الشخصيات والتجمعات التي لا يمكن اعتبارها سوى تجار حروب يقومون باستغلال الأوضاع الراهنة ويحاولون الاصطياد في الماء العكر لخدمة مصالحهم لأنه في الوقت الراهن الكرد هم المستهدفون وليس حزب أو قوة بحد ذاتها لا وقت التغريد خارج السرب الكردي".

وأكد رمزي أن هناك هدف استراتيجي من الهجمة وهو تحويل الصراع الى حرب أهلية نحن بغنى عنها: "الذين يريدون استهداف الكرد واحتلال عفرين يعلمون جيداً بأن الكرد هم منخرطين في الثورة السورية ومنذ بداياتها ولهم خطهم الاستراتيجي السلمي، وهناك من يحاول تحويل الاقتتال في المنطقة الى اقتتال كردي- كردي وكردي-عربي".

ووصف رمزي الكرد المتعاملين مع المجموعات المسلحة بالمرتزقة والمتآمرين "الشعب الكردي في تاريخه أعطى المزيد والمزيد من التضحيات وهذه المؤامرة نراها تستهدف الإدارة الذاتية للمناطق الكردية ومن يتعامل مع هؤلاء المتآمرين الذين يحاولون الدخول للمنطقة هم أكراد مرتزقة لا تأثير لهم على الشارع الكردي في عفرين".

وأكد رمزي أن عفرين هي نموذج لسورية جديدة تعددية "نؤكد بأن عفرين هي نموذج لسوريا المستقبل فلماذا هذه المؤامرات التي لا تخدم الثورة ولا سوريا المستقبل وأتوجه لم يتهمون الأحزاب الكردية بالعمالة أن يستفسروا في البداية من أنفسهم عن الجهة التي هم عملاء لها ولمن يتحجج بنبل والزهراء نقول لهم هل هناك نبل وزهراء في تل تمر وكوباني".

وطالب رمزي القوى السياسية الكردية للعمل معاً على تفعيل اللجان التابعة للهيئة الكردية العليا لترسيخ مبادئ الوحدة الوطنية الكردية وتلافي بعض أوجه التقصير في تطبيقها على أرض الواقع.

واختتم رمزي حديثه الى "اؤكد أنني لم أعهد القوى الكردية في توحدها بهذا الشكل الذي هي عليه اليوم توحداً سياسياً شعبياً وحزبياً وفي النهاية أدعو شعبنا للتوحد واحتضان أبنائهم من مقاتلي ال YPGودعمهم علماً بأن ثمن الحرية باهظ وعلينا توحيد خطابنا للوصول مطالبنا".

واعتبر المحامي رشيد شعبان عضو الهيئة القيادية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية "اليكيتي" بمنطقة عفرين أن الهجوم على عفرين هو تصرف غير مسؤول فالشعب الكردي جزء من الشعب السوري وأي استهداف أو إساءة للكرد هي إساءة بحق الشعب السوري برمته وهؤلاء المتعاملون باسم الجيش الحر لا يخدمون مسار الثورة السورية وهدفهم خلق فتنة بين الكرد والعرب.

ونوه شعبان أن شعار الحركة الكردية في سوريا ومنذ تأسيسها هو " الحركة الكردية ومنذ عام 1957 تعمل تحت شعار تمتين الأخوة الكردية العربية والتي أثبتت نفسها في خطوط المواجهة التي توجهت لها القوى الكردية والعربية دعماً للقوة العسكرية الشرعية الYPG".

وتابع شعبان "نحن في حزب اليكيتي نرى إصدار بعض الكتائب تصاريح لا مسؤولة ولا صحة لها على أرض الواقع ونعتبرهم تجار حروب وانتهازيين، وما تصريحات المدعو بيوار مصطفى الأخيرة بخصوص الأحزاب الكردية وادعائه ان حزبين كرديين فقط هما داعمين للثورة واتهام الباقي بالعملة، هدفه الوحيد هو خلق فتنة كردية – كردية فالأحزاب تقاس بالوثائق" وتابع " بيوار مصطفى ليس له وجود في الشارع الكردي من أعطاه الحق لتقيم الأحزاب الكردية ووصفها بالعمالة".

واختتم شعبان حديثه بدعوة الشعب الكردي لتمتين أواصل الوحدة: "باسم الحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا اليكيتي ندعو أبناء الشعب الكردي على تمتين وحدة الصف الكردي والحرب تعني الحرب على الشعب الكردي واستهداف مكتسباته ومحاولة لتشتيت الصف الكردي وأدعو الذين يوجهونا أسلحتم لقرانا الآمنة  بتوجيهها للقتلة لإنجاح الثورة السورية والتي لا تتحقق بدخولهم لعفرين".

firatnews

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 10:58

أميركا: مستعدون لحوار مباشر مع روحاني

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الولايات المتحدة أنها "مستعدة للتعاون مباشرة" مع طهران بشأن ملفها النووي بعد فوز حسن روحاني، المحسوب على التيار الإصلاحي، برئاسة إيران.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن هذا الالتزام "يهدف إلى إيجاد حل دبلوماسي من شأنه تبديد قلق المجتمع الدولي فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني".

ورغم اعتباره أن "الانتخابات شابها انعدام للشفافية ورقابة على وسائل الإعلام والإنترنت في إطار عام من الترهيب قيد حرية التعبير والتجمع"، أشاد البيت الأبيض بـ"شجاعة الإيرانيين لإسماع صوتهم"، معربا عن أمله في "أن تأخذ القيادة الجديدة في الاعتبار إرادة الإيرانيين وتقوم بخيارات مسؤولة تحمل مستقبلا أفضل لجميع الإيرانيين".

وفاز روحاني (64 عماما) بالانتخابات الرئاسية، منهيا 8 أعوام من حكم المحافظين في الجمهورية الإسلامية، وفق ما أعلن وزير الداخلية الإيراني، السبت.

وأوضح الوزير مصطفى محمد نجار خلال إعلان النتائج النهائية أن روحاني حصل على 18.6 مليون صوت، أي 50.68 في المائة في الدورة الأولى للانتخابات، متقدما على 5 مرشحين محافظين. ولفت إلى أن نسبة المشاركة بلغت 72.7 %.

ومع أنه يمثل المرشد الأعلى علي خامنئي في المجلس الأعلى للأمن القومي، فإن روحاني يدعو إلى مرونة أكبر في التعامل مع الغرب، وأشار خلال حملته إلى مباحثات مباشرة محتملة مع الولايات المتحدة.

ورحب خامنئي، من جهته، بانتخاب روحاني رئيسا جديدا للبلاد.

ترحيب ومخاوف

وقد أبدى المجتمع الدولي استعداده للتعاون مع روحاني، معربا في الوقت نفسه عن أمله في أن يلبي الرئيس الجديد تطلعات الأسرة الدولية إلى تعاون تام من جانب طهران في ملفها النووي إضافة إلى موقفها من النزاع السوري.

ووجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "تهنئة حارة" إلى روحاني، مؤكدا أنه "سيواصل حض إيران على لعب دور بناء في القضايا الإقليمية والدولية"، مشيدا بـ"نسبة المشاركة العالية" في التصويت التي بلغت بحسب السلطات الإيرانية أكثر من 72%.

من ناحيتها أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أن الاتحاد "عازم" على العمل مع روحاني حول الملف النووي لبلاده.

وقالت آشتون في بيان: "تمنياتي لروحاني بالنجاح في تشكيل حكومة جديدة وفي مسؤولياته الجديدة. أنا مازلت عازمة بقوة على العمل مع القادة الإيرانيين الجدد من أجل التوصل سريعا إلى حل دبلوماسي للمسألة النووية".

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن باريس "أخذت علما بانتخاب حسن روحاني" وهي "مستعدة للعمل" معه خصوصا حول الملف النووي و"انخراط إيران في سوريا"، مشيدا بـ"تطلع الشعب الإيراني الذي لا يتزعزع إلى الديموقراطية".

أما بريطانيا فدعت الرئيس المنتخب إلى "وضع إيران على سكة جديدة"، عبر "التركيز على قلق المجتمع الدولي حيال البرنامج النووي وعبر الدفع باتجاه علاقة بناءة مع المجتمع الدولي وتحسين الوضع السياسي ووضع حقوق الإنسان".

كما رأى وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي في انتخاب روحاني تصويتا لصالح "إجراء إصلاحات ولسياسة خارجية بناءة"، معربا في بيان مقتضب عن أمله في "أن تتعاون القيادة الجديدة لهذا البلد في هذا الاتجاه من أجل إيجاد حلول للقضايا الدولية والإقليمية".

كذلك أعربت وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو عن أمل روما في تطوير العلاقات الثنائية وفي قيام حوار بناء بين إيران والمجتمع الدولي بعد انتخاب روحاني، مؤكدة "ارتياح" روما لكون الانتخابات الرئاسية في إيران تمت بطريقة "سليمة".

الملف السوري

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية، دعا الائتلاف السوري المعارض الرئيس الإيراني الجديد إلى إعادة النظر في موقف إيران التي تدعم حكومة الرئيس بشار الأسد.

ويشار إلى أن الملفين السوري والإيراني سيكونان في صدارة جدول أعمال قمة الدول الثماني التي تستضيفها بريطانيا الاثنين، ويحضرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، أحد أهم داعمي حكومة الأسد.

إسرائيل: السياسة النوويية بيد خامنئي

وفي المقابل، قللت إسرائيل من دور الرئيس الإيراني المنتخب، مؤكدة أن سياسة إيران النووية يحددها المرشد الأعلى علي خامنئي.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن "البرنامج النووي لإيران قرره حتى الآن خامنئي وليس الرئيس الإيراني"، مشيرة إلى أنه "سيستمر الحكم على إيران استنادا إلى أفعالها في المجال النووي كما في مجال الإرهاب. على إيران أن تتجاوب مع مطالب المجتمع الدولي بوقف برنامجها النووي والكف عن نشر الإرهاب في العالم".

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 10:57

الحكم الذاتي لايزيدخان - وسام جوهر