يوجد 698 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

السومرية نيوز/دهوك

سلمت حكومة إقليم كردستان، الأحد، رسالة إلى القنصلية المصرية في أربيل للتحقيق في قضية إرسال 18 فتاة كردية إلى مصر من قبل النظام السابق خلال عمليات الأنفال.

وقال بيان لدائرة العلاقات الخارجية لحكومة الإقليم، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس الدائرة فلاح مصطفى تباحث، اليوم، مع القنصل المصري في أربيل سليمان عثمان، في قضية الفتيات الكرديات الـ18 اللاتي أرسلن إلى مصر ضمن حملة الأنفال".

وأشار إلى أن "أسماء الفتيات وردت في إحدى وثائق جهاز مخابرات النظام السابق"، مضيفاً أن "مسلسل تلفزيوني مصري بعنوان (نيران صديقة) يعرض حالياً على قناة MBC، تطرق إلى قضية الفتيات".

وأضاف البيان أن "رئيس دائرة العلاقات الخارجية، سلم القنصلية المصرية رسالة من حكومة إقليم كردستان تطالب فيها الحكومة المصرية بالتحقيق في هذه القضية"، لافتاً إلى أن "منظمات المجتمع المدني والرأي العام في إقليم كردستان يتابع هذه القضية ويطالب الحكومة المصرية بالكشف عن مصير الفتيات الكرديات".

من جانبه، أوضح القنصل المصري سليمان عثمان، أن "الدراما المصرية من إنتاج المدينة الإعلامية وأن حكومة بلاده ليس لها أي علاقة بالمدينة الإعلامية"، مشيراً إلى أن "هذه المؤسسات تابعة للقطاع الخاص، وأن الحكومة ليست لديها أية سطلة عليها".

وأكد عثمان في الوقت نفسه بأنه "سيبذل الجهود للتوصل إلى حقيقة هذه القضية"، متعهداً بتسليم رسالة حكومة الإقليم إلى حكومة بلاده "لغرض التحقيق في هذه القضية"، مشدداً على أن "هذه الجريمة تعبر عن قمة وحشية ولا إنسانية نظام البعث".

يشار إلى أن منظمة "كردستان دون إبادة جماعية" لفتت، أمس السبت (3 آب 2013)، إلى أن مسلسل (نيران صديقة) الذي يعرض على شاشة قناة MBC أشار إلى إرسال 18 فتاة كردية عراقية خلال عمليات الأنفال إلى مصر للعمل في الملاهي الليلية هناك، مؤكدة أنها خلال الأعوام الماضية قامت بعشرات الأنشطة من أجل إدانت تلك الجريمة والكشف عن مصير الفتيات الكرديات في مصر.

وطالبت المنظمة حكومة إقليم كردستان بتعليق علاقاتها مع جمهورية مصر لحين الكشف عن مصير الفتيات.

يذكر أن جيش النظام السابق وبمساعدة مسلحين أكراد، نفذ حملة عسكرية في آذار 1988، أطلق عليها اسم "عمليات الأنفال"، بدأت المرحلة الأولى منها في 22 شباط 1988، وتم خلالها مهاجمة وادي جافايتي على مدى ثلاثة أسابيع، وتهجير عشرات الآلاف من المواطنين الأكراد من مناطق سكناهم.


السومرية نيوز/ بغداد

نفى عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الأحد، تأجيل انتخابات مجالس محافظات إقليم كردستان، مؤكدا أن المفوضية مستمرة بإجراءاتها اللوجستية لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وقال محسن الموسوي، في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "المفوضية مستمرة بإجراءاتها اللوجستية، وتدريب الكوادر وتهيئة كافة المستلزمات المطلوبة، لإجراء انتخابات مجالس محافظات إقليم كردستان في موعدها الموعد".
وأضاف الموسوي أن "الانتخابات ستجري في 21 أيلول المقبل، وما صدر عن رئيس مجلس المفوضين يعبر عن وجهة نظره".

وكان رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق سربست مصطفى، قال في تصريحات صحفية إن "المفوضية باتت عاجزة تماما عن تنظيم انتخابات مجالس المحافظات بإقليم كردستان في موعدها المحدد بـ21 أيلول المقبل، مضيفا أن "المفوضية تنتظر قرارا نهائيا من حكومة الإقليم لتحديد موعد آخر بديل لإجراء تلك الانتخابات".

السليمانية/ الملف نيوز: اتهم السياسي الكردي والعضو السابق في برلمان كردستان فائق كولبي، الاثنين، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالتواطئ مع تنظيم القاعدة في هجومه على مناطق كردستان سورية، مطالبا بارزاني بتقديم الاعتذار للشعب الكردي قبل البدء بالمؤتمر القومي .

 

وقال كولبي في حديث لـ"الملف نيوز": إن "بارزاني قرر اغلاق المعبر الحدودي مع سوريا بالتزامن مع بدء هجمات تشنها جبهة النصرة والقاعدة في العراق وبلاد الشام على المناطق الكردية في سوريا"، منوها الى ان "سلطات الاقليم منعت ارسال سيارات اسعاف من الى كردستان سوريا".

 

واوضح : ان "قرار اغلاق المعبر الحدودي جاء تأييدا لحزب بارتي، الذي يعتبر جناح حزب بارازني في سوريا ضد حزب الاتحادي الديمقراطي القريب من حزب العمال الكردستاني".

 

يذكر ان هناك خلافات بين حزب الاتحاد الدمقراطي القريب من حزب العمال الكردستاني و احزاب كردية في سوريا مواليه لحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يترأسه مسعود بارزاني.

 

وطالب كولبي رئيس الاقليم بفتح الحدود والاعتذار للشعب الكردي" قبل البدء بالمؤتمر القومي الكردي الذي من المقرر ان ينعقد في 24 من الشهر الحالي.

 

وكان مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان, قد ترأس في وقت سابق من هذا الشهر إجتماعاً موسعاً للقوى والأحزاب الكردية في كافة اجزاء كردستان, حيث اعلن فيه عن بدء التحضيرات لعقد المؤتمر القومي الذي حدد موعده منتصف شهراب ./هـ.ق/

مركز الاخبار – افاد مراسل وكالة انباء هاوار عن قيام وحدات حماية الشعب بتحرير قرية سوسك التابعة لمدينة تل ابيض في الساعات الاولى من صباح اليوم بعد اشتباكات عنيفة حدثت بينها وبين المجموعات المسلحة المرتزقة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة، ومن جهة اخرى تستمر الاشتباكات منذ يوم امس في قرى غرب كوباني. كما حدثت اشتباكات متقطعة في قرى بلدة جل اغا وتربه سبيه، فيما شهدت مدينة سريه كانيه هدوءً نسبياً.

حيث قامت وحدات حماية الشعب في ساعات الصباح الاولى من اليوم بتحرير قرية سوسك الواقعة 10 كم غرب مدينة تل ابيض من المجموعات المسلحة المرتزقة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة بعد اشتباكات عنيفة استعملت فيها المجموعات المرتزقة مختلف انواع الاسلحة القيلة، ونتيجة تلقي المجموعات المرتزقة لضربات قوية منYPG حملت قتلاها وجراها وهربت من القرية تاركة خلفها سلاحين هاون 120 و82 وبندقيتين المانيتين. كما حدثت اشتباكات متقطعة في قرية جلبه جنوب غرب تل ابيض 15 كم استعملت فيها المجموعات المرتزقة الاسلحة الثقيلة.

ومن جهة اخرى ما تزال الاشتباكات مستمرة في قرى غرب كوباني "القناية، إيلاجاغ، بوراز، دكرمان، عويتة" الواقعة 30 كم غرب مدينة كوباني منذ يوم امس، حيث تستعمل فيها المجموعات المسلحة المرتزقة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة مختلف انواع الاسلحة الثقيلة، وبحسب الانباء الواردة من هناك فأنه تم تدمير سيارة للمجموعات المرتزقة في قرية دكرمان قتل فيها 8 من عناصر المجموعات المرتزقة. فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة حتى الآن.

وافادت مصادر محلية عن قيام المجموعات المسلحة المرتزقة وبناءً على طلب الدولة التركية بحلق ذقن جرحاها ونقلهم الى تركيا من اجل تلقي العلاج، وذلك في محاولة للدولة التركية لاخفاء دعمها للمجموعات الاسلامية التي تهاجم على غرب كردستان.

اشتباكات متقطعة في قرى جل اغا

حيث حدثت اشتباكات متقطعة مساء امس في قرى بلدة جل اغا وعلى وجه الخصوص في محيط قريتي قيروا وصفا الواقعتين غرب قرية كرهوك. ولم ترد معلومات عن حصيلة الاشتباكات التي حدثت هناك.

تجدد الاشتباكات في قرى تربه سبيه

حيث افاد مراسل وكالة انباء هاوار عن تجدد الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة المرتزقة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة في قرية مظلومة الواقعة 22 كم جنوب مدينة تربه سبيه، في ساعات الصباح. وما تزال الاشتباكات مستمرة حتى الآن.

مدينة سريه كانيه شهدت هدوءً مساء امس

وشهدت مدينة سريه كانيه مساء امس هدوءً تزامناً مع قيام عشرات الآلاف من ابناء شمال كردستان بالتظاهر في مدينة سريه كانيه شمال كردستان "جيلان بينار". وكانت المجموعات المسلحة المرتزقة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة قد تلقت ضربات موجعة من وحدات حماية الشعب التي قامت بعملية نوعية في مدخل بلدة تل حلف التي تتمركز فيها المجموعات المسلحة والتي قتل فيها العشرات من اعضاء المجموعات المرتزقة.

الإثنين, 05 آب/أغسطس 2013 14:15

(جبهة النصرة) تقطع المياه عن كوباني

قامت كتائب جبهة النصرة والجيش الحر في ناحية الشيوخ بقطع المياه عن مدينة كوباني بغرب كوردستان منذ يوم أمس الأحد, على خلفية الإشتباكات الجارية في ريف ناحية الشيوخ بين قوات YPG وكتائب النصرة والجيش الحر التي خلفت قتلى وجرحى بين الطرفين.

و نقلت شبكة (ولاتي نت) عن أحد الموظفين في شركة المياه في كوباني، أن تلك الكتائب أبلغتهم "بشكل رسمي"، أن المياه لن يضخّ لمدينة كوباني, مشيرا أن بعض الكتائب قامت بتوقيف رئيس شركة المياه وهو من ناحية الشيوخ ومن ثم تم إخلاء سبيله, بعد إجراء تحقيقات معه.

يشار أن مدينة كوباني كانت من أوائل المدن السورية التي خرجت في مظاهرات مناهضة لنظام الأسد, وأنها تستقبل المئات من المواطنين العرب النازحين من مختلف المحافظات السورية.
-----------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

بغداد/ الملف نيوز: رد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي، الاثنين، على التصريحات التي رجحت دخول رئيس الوزراء نوري المالكي "في السجن" خلال الدورة البرلمانية المقبلة، مؤكدا أن ائتلافه حسم امره في ترشيح المالكي لولاية حكومية ثالثة

وقال المطلبي لـ"الملف نيوز"، إن "ائتلاف دولة القانون حسم أمره في ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لدورة رئاسية ثالثة، إذا ما أعيد انتخابه وحظي بالاغلبية"، مشيراً الى أن "أحد نواب كتلة الاحرار يرى عكس ذلك وهو حر في رأيه".

وأضاف أن "أي نائب في البرلمان حر في تصريحاته التي يطلقها ويستطيع قول ما يشاء"، مشيرا إلى أن "القول الفصل يبقى للشعب العراقي في دولة ديمقراطية اختارت الانتخابات كآلية للحكم"

وأكد أن "المالكي سيرشح لتولي رئاسة الوزراء للدورة الثالثة إذا ما تم اعادة انتخابه وحظى بالاغلبية، وهذا قرار اتخذ في ائتلاف دولة القانون"، موضحا أن "الشعب هو من يقرر من يبقى في البرلمان ومن يفقد حصانته البرلمانية ويتحول الى مواطن عادي".

وبشأن اتهام رئيس الوزراء بالاخفاق في الجانب الأمني والتسبب بتدهور الأوضاع، قال المطلبي، إن "الأمن مسؤولية تضامنية ولا يمكن فرض هذه التهمة على شخص واحد واستبعاد المنظومة السياسية التي تساهم بالقتل ونقل المتفجرات وتؤدي الى تشنج الوضع الاجتماعي في الوطن".

ولفت الى "عدم امكانية تبرئة الذين يساهمون بالقتل واتهام شخص واحد في الحكومة العراقية"

يشار الى أن النائب عن كتلة الاحرار جواد الحسناوي رجح، أمس الاحد، دخول رئيس الوزراء نوري المالكي "السجن" خلال الدورة البرلمانية المقبلة، ولن يكون رئيساً للوزراء "بسبب ما ارتكبه من جرائم بحق الشعب العراقي"

وأضاف الحسناوي أن "المالكي يمني نفسه باحلام اليقظة بتوليه دورة ثالثة بعد الاخفاقات الموجودة من انهيارات امنية وعدم نجاحه باي ملف"، متسائلاً "كيف يتسلط على رقاب العراقيين ويكون اكثر هدراً لدمائهم".

يقال بأن الشعراء هم "جهاز الحس في الجنس البشري، ومن مخاوفهم وشكوكهم نستطيع أن نحكم بأن العالم لا يسير في طريق الإنسانية، وإنما في طريق اغتراب إنسان واستلاب إنسانيته."

شيركو بيكەس هذا الشاعر الكوردستاني الذي سعی الی السهل الممتنع ووصل و الذي رسم جمال جبال كوردستان وتمكّن. أما كلماته الجميلة المشبعة بالبوح و الرٶی المعرَّفة بالسرمدية و المليئة بالقيم النبيلة وكل ما هو بهيّ وإنساني في هذه الحياة فهي بمثابة بركان يحمل في طياته سمفونيات شعرية تبرز فيها فلسفة الحياة بأشكالها الإنطباعية والواقعية و الرمزية والسريالية والمستقبلية وتجريد المجسّد بكل أدواتها وإلماحاتها الفنية و إيحائاتها الزمانية والمكانية ، التي وظفها هذا الشاعر المناضل البيشمركه لخدمة شعبه ووطنه المجزء بأفضل و أعلی أشكالها.

أمضى شيركو بيكەس ، المولود عام ١٩٤٢في مدينة السليمانية ، العاصمة الثقافية لجنوب كوردستان ، سنوات من عمره في الجبل والسجن والمنفی والغربة. مارس الترجمة والسياسة وتقلّد المناصب العامّة حيث عين كوزير للثقافة وغيره ولكن قصائده هي التي يعوّل عليها في معرفة مواقفه المختلفة أكثر من الخطب والمقالات.

أعماله التي أتسمت في بدایة رحلته الشعرية بالرومانسية تحولت فيما بعد الی رسم فضاءات مليئة بالدخان والبارود والنابالم ودوي قصف الطائرات والكيمياوي بعيداً عن عهد العشق تحت وميض الليالي المقمرة والهدوء والإستقرار و حطّمت جليد الستينيات واستطاعت أن تتوّج اللغة وتصبح صرخة تمرّد و دفاع عن الوجود.

شارك شيركو شعبه أفراحهم و أحزانهم كل هذا بأكثر من ١٨ مجموعة شعرية تجريبية متنوعة بسيطة الأسلوب و بعيدة الرٶی وله نثر ثوريّ جميل ومميّز جداً ولكنه لا يُعدّ أداته لممارسة الحياة بطولها وعرضها ، فملاحمه الشعرية في حلبجة والأنفال ‌ماهي إلا نصب تذكاري مشيّد للشهداء وضحايا جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الكوردستاني.

لقد تأسست حركة "المرصد" في السبعينيات علی یده وتمكنت تلك الحركة أن تمثل بداية الحداثة الفنية والشعرية في الثقافة الكوردستانية بعد أن عجزت الأساليب والقوالب القديمة في التعبير الإبداعي عاجزة أمام الواقع الكوردستاني الجديد المتمثل بتعقيداته السياسية والإجتماعية وثوراته الغارقة في الإنكسارات والخيبات أمام النظام الإستبدادي الظالم والصمت الإقليمي والدولي عما كان يجري في كوردستان.

السياسة أغنت أدبه و كيف لا وهو ابن الشاعر الفيلسوف الوجودي الوطني و الليبرالي فائق بيكەس ، الذي كان من الشعراء الوطنيين الكورد في الثلاثينات و الأربعينات من القرن الماضي. احب الحرية وعشقها ودافع عنها بالكلمة.

وهو القائل:

"وضعت أذني على قلب الأرض

حدثني عن حبه للمطر

وضعت أذني على قلب الماء

حدثني عن حبه للينابيع

وضعت أذني على قلب الشجر

حدثني عن حبه للأوراق

عندما وضعت أذني على قلب حبيبتي حدثني عن الحرية".

لقد نال شيركو بيكەس عام ١٩٨٨ جائزة "كورت توخولسكي" السويدية الأدبية العالمية و تُرجمت منتخبات من قصائده فيما بعد على شكل دواوين إلى اللغات الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والسويدية و الدانماركية والمجرية والفارسية والتركية والعربية.

بالأمس سكت نسر جبال كوردستان شيرکو بيكەس أما بركان شعره فهو خالد كنيران باباكوركور الأزلية.

الدكتور سامان سوراني

السويد في ٥-٨-٢٠١٣

الإثنين, 05 آب/أغسطس 2013 14:11

لملمة الجراح... ..وژدان كركوكي ‎

ابحث عن حياة وملاذ  آمن لأملئها بالخبر والحبر بعيدة عن لملمة الجراح ، ومازالت ابحث عن صفحات بيضاء لأملئها من الأحداث لأحسم الخبر عن الحياة وأحداثها ما يجري وما يستدير  وانتظر المزيد لأكتب ، وحديثي لم ينتهي من الألوان والنبضات القلوب  وعضة الشفة المسترخية ودهشة الطفولة وعصرة الزمان من مسامات اللمس والهمس  مغمضة  لا اعرف أية شيء  من ملذات الحياة صعوبها وصراعاتها وسهلها المحيطة ونحن نرسو من  غير شرائع وبلا بوصلة  ، غامضة الجهات  ساجدين للصم والبكم لا حولة ولا قوة  وقتل الانامل المثقفة وقطع الأصابع التي كانت تمسك القلم على الأسطر لتكتب بحريتها لكن هذا الشعور  تراودني في سمعي وهذا الشعور كان خائفا  مهرعة بسبب المصائب والمشاكل والمسالك بأطرافها من مطبات  الحياة عكسها تدور متدحرجة خائفة من الغد  ولم افهم معاناه ولم اخرج منها لأنني غير مسوؤلة عن نفسي وصغيرة كنت ، لكن الزمان اثبت صرامتها وانعكست صورة الماضي والزمان العارم قادتها من الاختلافات والسياسات ومن الحوارات الغير مفهومة مروجة من ترجيح الغير لائق ونسوا كرامة إلا نسان تحت الوطن الغربة  من اجل الثروة  ونسوا صرخة كه ركوك  اعتقد بأت بالنسيان  نسوا أهالي  الانفال وحه لبجة  وأيلول وقلعة دزة ذهب ضحيتها ونسوا سيرتهم الدموية وقطنوا اذانهم على سماع نبرات الأم الذيي حرم عنها ضناها ، وكوردستان اصبحت أرضها تروي من بحر الدمم ترسو عليها الشهداء  ، ومازال الوطن كوردستان مأسور مكانه ويبحثون  عن قصص جديدة ولم ينجوا من هؤلاء  أصحاب الأقنعة  المزيفة والبوصلة الغير الحقيقية يقرعون بالغلط على ناقوس الخطر ، ويستيقظ ون  بوعود كاذبة والشعب بريئة منهم  الى متى يمهدون الأمان للعدوان  ، نرى العجيب. والغريب في العراق وكوردستان  من الاحتكار والفساد المستمر والتزوير آت   ولا يملكون قوة القيادة الكوردية الحقيقية مشغولين بالثروات وتوزيعها فيما بينهم ونسوا الطفل المرضع يموت جوعا وهو في حضن امه الله أكبر  وها اليوم غرب كوردستان تفاقم عليهم ألازمنه  والظروف الصحية وحكومتنا الفذة لا تريد آت تعرف ما يجري با أهلها وناسها ما يعانون من الحصار المتأزم ولا يصل لهم المعونات من الغذاء والكساء والأدوية أناشد الحكومة  الاقليم  وتوجه نفسها بعجالة لإنقاذ الأطفال والنساء والشيوخ  والمعوقين في غرب كوردستان ، التزموا بالوعود فيما بينكم  اولا. ودعو الخلافات الآن  !  هناك شعب ينادي باسم كم ياأخوان لا فرق بين كوري من غرب كوردستان ومن جنوب كوردستان  ، أو من شمال الى شرقه  كلنا أمة كوردية علينا ان نقف معهم في الشدة  والحدة  واليوم اخواننا بحاجة   شدة وفي محنة علينا  الاسراع بمساعداتهم   من غير  مؤتمرات ولا جلسات  ولا قمم نحن اخوان في القومية وحتى في الدين  .وعلينا  نحن الاكراد ان نختار  الثقافة وسماع وجهات نظرنا من دون أفضليات هذا من ذاك ،   ونضع الأفضلية من الثقافة من الصدق والوعود الشرعية  القائمة على المباديء التي يتفق عليها الجميع  و بروح رياضية  ثقافية علمانية  او اسلامية  لا يفرق ، وان تكون  فنية موازية ومتفقة مع أصوات الشعب  لبناء مجتمع ذو ثقافي علماني أو إسلامي متوسط ذات طابع أخلاقي  حضاري يتسم بعلم تكنولوجي ومحاربة الفساد في مقدمة  والقضاء على الرشوة   على مستوى  المالي والإداري  وتطبيق الدستور واستقلالها التام والمطالبة بتنفيذها من دون مطاولة وتأخيرها،. والدستور يؤكد على حقوق المواطنة ومن إصلاحات وبناء مجتمع من دون تفرقة ومتساون بالحقوق والواجبات   قائمة على العدل والمساوات والقانون  والقضاء العادل  بعيدة عن الدكتاتورية والدكتاتورية مرفوض فرض كاملا  وغير مقبول  وغير جائز  يرفضها الشعب  والشعب هو الأول والخير يبقى ، والحكومة هي الادات التي تتحرك من قبل الدستور وليسوا هم أتو بيها ، بما أن الشعب الكوردي عنى ما عانى من شدة القسوة والبطش  والغربة والتهجير القسري  عن ديارهم  وحنين الوطن ، مازال الفقر يعشش بيننا ويحدق  ولم ننجوا نحو الاحسن  ومازالنا نفترس من قبل الجار والجير  ونتلمظ حزنا بيننا كرائحة الموت  وما يزال  هذا الشعور  يراودني حتى الآن   ، أحس هناك ذمة من سحر تفوح من الدمم  وتأثير الرؤا مرئا لا نريد الحزن يبقى  ومرات أهوى الموت قبل أن اسمع ما جرى قلبي ينزف دمعة وابحث عن مخرج ومفتاح الوطن معلق من غير جدار ودار هذا حال الدار مليئة بالأسرار  وغدا لا أدرك ما سيدور من الأحداث .

يبدو ان التضحية بالآخرين صفة عراقية بامتياز، وقد قدم العراقيون الامام الحسين ضحية لكي ينتصر الحق حسب ادبياتهم، ثم تبنى الحزب الشيوعي العراقي شعار قوافل الشهداء، واستلمنا صدام حسين بنحر ملايين الشهداء في حروب خاسرة.
فنحن نضحي بالآخرين بفخر واعتزاز دون ان يمسنا الضرر؟
وما نوري المالكي الا نموذج لهذه العقلية البدوية.
ففي تصريحه:
سنبقى نحن مشروع استشهاد، كل منا ينبغي أن يكون مشروع استشهاد
فهو يختبيء في المنطقة الخضراء بحماية اميركية والمفخخات تحصد الآلاف من الابرياء الذين يقدمهم المالكي كمشاريع استشهاد. انه نوع من غسل الدماغ ليبرر فشله في حماية ارواح المواطنين، وما عليهم الا شكره لهذه الخدمة الجلى بادراجهم في مشاريعه الاستشهادية.
وهنا اتذكر هذه الطرفة:
اصاب احدى الطائرات عطب في احد محركاتها وهي في الجو على المحيط وعلى متنها 200 راكب، افرغ الكابتن كل حمولتها وكان بحاجة الى تفريغ المزيد لكي ينقذ الراكبين.
شرح الكابتن مشكلة الطائرة وطلب ان يقوم 10 اشخاص برمي أنفسهم من الطائرة لينقذوا ارواح الباقين.
وقف احد الاميركان وقال: باسم الحرية والليبرالية باسم الشعب الاميركي باسم بوش الابن ارمي بنفسي، ورمى نفسه من الطائرة.
تحمس احد المواطنين الروس فوقف وقال: باسم الشعب الروسي العظيم باسم بوتين وباسم المناضلين الشرفاء ارمي بنفسي، ورمى نفسه من الطائرة.
وفي هذه الاثناء لم يحتمل احد العراقيين وهو صاحب الغيرة والحمية الا ان يقف ويهتف: باسم الشعب العراقي العريق باسم الحضارات والتاريخ المشرف باسم نوري المالكي ارمي بهذا الهندي، ورمى باحد الهنود من الطائرة.

الإثنين, 05 آب/أغسطس 2013 14:09

أمةُ اسكتْ! - د آلان كيكاني

في البدء كانت الكلمة، وفي البدء خلقَ اللهُ القلمَ، وبهما سلكَ الإنسانُ دروبَ رحلته الطويلة من البدائية إلى عصر الفضاء والعولمة، والكلمة قيلت شفاهاً ثم دونها القلم لتهاجر عبر العصور إلى أزمنة لا نهاية لها وأمكنة لا حدود لها، إلا أن طريق الكلمة لم يكن قط أنسيابيا وسلساً بل كان وعراً في كثيره ومحفوفاً بالمخاطر في معظمه وعلى جنباته يقف أعداؤها متربصين بها يريدون وأدها والنيل منها، ولكن النصر كان دائماً حليف الكلمة، فهي استطاعت في الماضي السحيق أن تتسلل من بين ركام التاريخ ببراعة لتنقل لنا قصص الأولين وحياتهم ومعارفهم وعلومهم وآدابهم، كما تمكنت الكلمة في العصور الراهنة من اجتياز حواجز الطغاة وتحطيم متاريس الجهلة مدمني الظلام لتصل إلى عشاقها: آذان الناس.

من الناس من تهزهم الكلمة خوفاً ورعباً ووجلاً، فيضعون العراقيل أمامها اتقاءً لشرها الموهوم وتجنباً لخطرها المزعوم، ومنهم من تهزهم الكلمة طرباً وبهجة وحبوراً وتهبط على قلوبهم مهبط البلسم على الجرح فيفتحون لها الأبواب والشعاب كي تسير بحرية وملاسة. فأما الطائفة الأولى ظلت تاريخياً تراوح مكانها وتعيش على هامش الحضارة والإبداع، وأما الثانية فهي تسارعت في تطورها حتى سبقت الأولى بسنين ضوئية، ذلك أن الصمت عبء ثقيل على الكاهل يرمي بصاحبه في أحضان الخمول والبلادة ويلقي به في غياهب الجهل والتخلف.

والكلمة تنشأ في القلب ولكنها لا تمكث فيه، فإذا ما خرجت من القلب انتعشتْ وأزهرَت وانتعش القلب معها وأزهرَ، وإذا ما بقيتْ محبوسة فيه تفسختْ وأنتنتْ وتفسخَ القلبُ معها وأنتنَ. وفي الطب كثيراً ما تكون الكلمة هي التشخيص وهي العلاج، فمن المرضى من يتم تشخيص مرضه بتعبيره عن شكواه ببضع كلمات، ومنهم من يتم علاجه بلفظة جميلة طيبة من فم الطبيب، بل وثمة من الأمراض ما لا تبرأ إلا بكلمة تزيل الوهم والتشاؤم والسواد من ذهن المريض وتزرع بدلاً منها الارتياح والتفاؤل والاستبشار. وتكثر لدى الشعوب المتخلفة التعابير التي تحارب الكلمة وتدعو إلى السكوت، على نقيض الشعوب الراقية التي قد تخلو لغاتها من العبارات التي تحث على الصمت والسكون أو أن هذه التعابير باتت رمية وأثرية في لغاتها وفقدت معناها ومدلولها اللغوي، ففي العربية، مثلاً ، يقال اسكت، ويقال اصمت، ويقال أخرس، ويقال صه، بينما لا نجد لدى شعوب العالم الأول إلا تعبيراً واحداً بهذا المدلول وعادة ما يستخدم على استحياء ومضض، ذلك أن الأمم المتحضرة لا تدعو أفرادها إلى السكوت، بل تشجعهم على الكلام وعدم الصمت والتشبه بالموتى، بينما تدرب الأقوام المتخلفة أفرادها على السكوت، وترى السكوت فيهم فضيلة تزينهم أو حكمة تميزهم، وهاكم هذه القصة الطازجة حول هذا الموضوع:

لي ابن يبلغ الثامنة من العمر، وفي الصف الثاني من المرحلة الإبتدائية، وقد اعتاد كل يوم على أن يقص علي ما يقص معلمه عليه من قصص القرآن والتراث الإسلامي في الصف، واليوم جاء من المدرسة مزعوجاً، وعند الإلحاح في السؤال عن السبب قال بصوت يميل إلى النشيج والبكاء:

" كان المعلم يقص علينا قصة في الصف، وقد قال أن جماعة من الكفار غزوا مكة بالفيلة يريدون تدمير الكعبة فيها، فغضب الله عليهم، وأرسل عليهم طيوراً تحمل في مناقيرها وفي أقدامها حجارة صغيرة لو أن أحدها سقط على هذه المدرسة لاحترقت المدرسة كلها لشدة لهيبها وحرارتها ".

ثم تابع الطفل قائلاً: "وقد سألت الاستاذ كيف لهذه الطيور أن تحمل هذه الأحجار دون أن تحترق مناقيرها وأقدامها مادامت الحجارة بهذه الحرارة فعنفني قائلاً : اخرس يا ولد".

ثم سألني الصغيرُ عن غاية المعلم من غضبه عليه وعدم رده على سؤاله. فقلت له أطيب خاطره: انتظر يا ولدي ولا تتسرع، ستكبر وستعرف كل شيء. بينما كان قلبي يجيب على سؤاله ويقول له:

الغاية، يا ولدي، هي قتل غريزة حب المعرفة والاستطلاع في قلوب وعقول الأطفال ونهيهم عن التفكير السليم منذ نعومة أظافرهم لضمان تبعيتهم وخضوعهم للساري والمألوف من الدين والعادة والتقليد. فنحن نتسمى زرواً بأمة "أقرأ" تيمناً بأول كلمة نزلت على النبي محمد، والحقيقة أن اللائق بنا أن نتسمى بأمة "أسكت"، والساكت عن الحق عندنا هو ملاكٌ مجنحٌ وليس شيطاناً أخرس كما ندعي.

كتاب الشعوب والدول على اختلاف أشكالها وألوانها هم مفكروها وأطباؤها وحكماؤها... إلا في كردستان الغربية هم مَنْ يبحثون عن الشهرة على حساب القضية. هذا لا يعني أنهم مجردون كليا من البحث فيما ينفع القضية. ويحصل هذا، تقريبا مع الكل. يجد المتتبع في طيات وثنايا كتاباتهم مقالات وتحاليل تعني بالقضية بما يعطيها حقها. وهذا دليلنا على أنهم يدركون أبعاد القضية وتعقيداتها ومخاطرها، ولديهم ما يفيد القضية إلى حد الإشباع. في هذه الحالة ما معنى قصدنا أنهم مغايرون لكتاب الشعوب والدول...، هنا كأننا نناقض نفسنا بنفسنا! في الواقع لا يوجد تناقض؛ وإنما نعطي لكل ذي حق حقه. وهذا حقهم، علينا ذكرها إن كانا علميين، ولا نبخسهم حقهم. كي لا نطيل على القارئ الكريم دهشته فيما نقول وندعي بأننا لا نناقض ذاتنا نستهل الموضوع بعلاته.

إذا أراد الباحث أو المتتبع معرفة كتاباتهم ودراساتهم المفيدة، عن القضية كما تقتضي الوطنية الحقة، كان عليه أن يقرأ الأطنان التي كتبوها ليجد بحثا هنا ومقالة هناك ودراسة في القطب الشمالي وأخرى في القطب الجنوبي، وهكذا، يكاد يكون ما كتبوه بهذا الخصوص في حكم العدم. وهناك مقولة تفصح عن "الاحتمالات المعدومة" أي التي في حكم العدم، وهي: إذا وضعنا عشرة كرات بيضاء بين مليار من كرات سوداء، فإن احتمال حصولنا على كرة بيضاء من بين الكرات السوداء في حكم العدم، ولكن لا يمكننا في هذه الحالة أن نجزم أن كل هذه الكرات سوداء، لذا اعتبر العلماء هذا الأمر بـ"الاحتمالات المعدمة" أو في حالة العدم.

لنأتي بعد هذه المقدمة الطويلة والجافة إلى الموضوع الذي نريد عرضه على القارئ الكريم. منذ تأسيس أول حزب سياسي كردي في غرب كردستان، كان على كتاب الكرد ومتنوروها توجه القضية إلى مسارها السليم. والذي حدث كان في مستوى العدم، كما مر معنا في المقدمة. على ماذا يدل هذا النهج المتبع من قبل كتابنا على مدى نصف قرن ويزيد! إنه، حقا، مصدر تساؤل كل واحد منا، بل يستوجب علينا التمحيص فيه واستخلاص النتائج، كي نقوّم المسار ونوجه القضية في منحاها السليم. لعل يقول أحدنا أن هؤلاء الكتاب غير مسؤولين عما حصل ويحصل، وكل الذنب يقع على عاتق القيادة السياسية. حقيقة تتحمل القيادة المسؤولية، ولكن الرقيب عليها لماذا لم يقم بواجبه ليحاسبها على الانحراف بالقضية، بالشكل الصحيح، بل غالب انتقاداته أدت وتؤدي إلى إسقاط ثقة الكرد بنفسه. فالكتاب هم أشبه بالمعارضة في المجلس النيابي، وهم السلطة الطليقة التي بوسعها نقد الاعوجاج الحاصل. لا نجد هذا لدى كتابنا إلا ما ندر، وهذه الندرة لا تنفع شعب تتوزع أراضيه بين دول عدة.

يتسم الإقليم الكردي السوري بحساسية خاصة، لما أجرت عليه الأنظمة العربية المتعاقبة على السلطة في سوريا من عمليات جراحات قيصرية وإجراءات نازية لتغليب ادعاءاتها بما لا يقبل الشك. وكان علينا التعامل مع هذا الوضع الحساس بدقة ومهارة جديرة به بمنتهى الحرفية. ومن الملاحظ أن هذه الجدارة والحرفية في حالة العدم من بين كتاباتنا وبحوثنا... نظرا لهذا علت أصوات الجماهير على مر كل هذه الفترة مطالبة بتخفيف الضغط المتراكم عليها، ولم يكن هناك ما يخفف عنها، بل في كل مرة ازداد الوضع سوءا. عندما جاءت الفرصة المواتية كانت الجماهير تعاني الضعف الشديد، لم تستطع الاستفادة منها لتتعافى. وليس هذا فحسب، بل عمدنا نحن "كتاب" هذه الجماهير إلى تعمية بصيرتها، أي زدنا الطين بلة.

أعلن ثائرو الثورة السورية السلمية في بداياتها أن النظام عازم على عسكرة الثورة، كانت النتيجة كما توقعوها. والأسباب التي دعت إلى عسكرة الثورة، واضحة للجميع لكونها اختطفت من ثائريها. والمختطفون ليسوا بالثوار، ولا يهمهم مصلحة سوريا برمتها. فهم يخدمون أجندات خاصة يتحركون بموجبها. والسوريون لم يكونوا في حالة المواجهة الفعلية مع النظام إلا بفترات متقطعة تعد على رؤوس الأصابع منذ الانقلاب البعثي وإلى اليوم. بينما الكرد في حالة مواجهة، إن لم تكن حالة حرب منذ الحكومات السورية الوطنية وإلى اليوم. فمعاناتنا وخبرتنا في هذا المجال كثيرة وكبيرة، ومن المفروض أن تكون غنية. في حين يظهر الواقع خلاف المتوقع، فنحن في آخر الصف من هذا التصنيف.

توقعنا نحن أيضا، أن النظام ينوي توجيه الصراع، معه في الإقليم الكردي، إلى الصراع بيننا وبين الأخوة العرب من السكان، بالرغم من خبرتنا الطويلة، لم نبذل أدنى جهد لمنع خلق هذا الصراع. وكل المؤشرات تدل على اندلاعه في كل لحظة من الأيام القادمة. وكيف لا يكون متوقعا حصول هذا، ونحن مَنْ كنا نسكّت الجماهير من على غرف البالتوكات. ولنكن صرحاء مع أنفسنا، كم من المرات كنا نعنف أولئك الناس البسطاء من جماهيرنا في غرف البالتوكات الذين كانوا يهاجمون الإقليم الكردستاني في العراق الفدرالي، على سبيل المثال لا الحصر، أيام انتفاضة آذار المجيدة، مرورا بالمجاعة المليونية، وانتهاء بالتحالف السياسي أو إلى اليوم، إن كنا دقيقين في تشخيصنا.

لم يتشرف كاتب لينتقد الإقليم وأنا أولهم. لم أكتب يوما أطالب فيه الإقليم أن الذين استشهدوا في انتفاضة آذار المجيدة تستحق عائلاتهم راتبا شهريا، وهذا لن يكلف الإقليم البترولي شيئا على الميزانية، كما لم أذكر في كتاباتي أنه علينا حقا نحن أبناء كردستان الغربية بتخصيص تبرع دائم لعائلات هؤلاء الشهداء. كما لم أهاجم الإقليم حين تشرد ما يقارب من مليون كردي بسبب المجاعة موطنه ليتسكع في المدن السورية الكبرى بحثا عن لقمة العيش تقيه وأفراد أسرته الموت جوعا، ولم أتألم لأولئك الذين امتهنوا الأعمال المخلة بالأخلاق من أجل انقاذ أسرهم المنكوبة بالمجاعة، بل كنت الصوت القوي لأدافع عن الإقليم بشقيه، كتابة ومشافهة، ردا على كل من يتسول له نفسه في طلب الاستغاثة من الإقليم البترولي. بل كنت أهاجم القيادة السياسية لأحزابنا المغلوبة على أمرها، وأسيرة النظام الشمولي لتقاعسهم متجاهلا أنهم سجناء. لا أعني هنا تبرئة القيادة السياسية، إنما أريد القول أن ما كنت أقوم به في تعريتهم لم يكن مجديا، لو أنني بينت عن بنية وهيكلية الوضع القائم، ومَنْ يجب أن يُعَرّى لكان، على الأقل نخبة قليلة من الكتاب يسلكون ما سلكته أنا...

بقدوم حزب الاتحاد الديمقراطي إلينا مجددا، أقمنا الدنيا ولم نقعدها في وجهه. وهذا بشكله المطلق صحيح، إلا أن في وضعنا يكون هذا المطلق وباء، وليس علاجا أو وقاية من شر سيحدث. لم يبيّن أحدنا ماهية هذا الحزب وتكوينه، وجوهره إلا كمن يعلم أن الماء سائل لولاه لما كانت الحياة على وجه البسيطة بهذا الشكل. قبل عدة قرون لم تكن البشرية تعرف الماء إلا كما مر معنا، ولكن اليوم يعلم الغالب منا أنه مكون من عنصرين باتحاد كيميائي ليظهر لنا بهذا الشكل. ويمكن للعالم أن يحصل على الماء باتحادهما ضمن شروط الكيمياء. فلم يعد الماء للكثير منا ذاك السائل فحسب. فجوهره وتركيبه واضح.

لم أشأ يوما ما أن أبين حزب العمال الكردستاني، على الأقل في بضعة مقالات، ولا مشتقاته لجماهيرنا إلا كما كنا نعرف الماء قبل معرفتنا لتركيبه الكيميائي، وهذا التعريف كما ترون غير كاف، لا يعطينا المجال في الاستفادة منه أو تجنب أضراره حسب المطلوب. وكل ما كتبناه ونكتب عنه حتى اللحظة أنه يضر القضية إن كنا ممن يعادونه، أو أنه الحامي والمنقذ الحقيقي إذا كنا من مناصريه ومؤيديه. هذين التعريفين أو المعرفتين به وبمشتقاته غير كافٍ، وهما سبب الصدام فيما بيننا بخصوصه.

بتعريف مبسط جدا، حزب العمال الكردستاني بمشتقاته أداة أوجدها المقتسم ليجهض بها القضية الكردية. ولا داعي أن ندخل في تفاصيل العملية الكيميائية لتكوين الماء. ولكن كل كتاباتنا وتحاليلنا ودراساتنا وبحوثنا يفسر هذا الحزب على أنه حزب كردي يخطئ ويصيب. وهذا التعريف يطابق تعريف العلماء، في قرون ما قبل الثورة العلمية في أوربا، لبنية الكون والأجسام على أنها مكونة من العناصر الأربعة الماء والهواء والنار والتراب. وعلى هذا الأساس يتم التعامل مع الواقع في إقليمنا. لو أننا توصلنا كما توصل العلم إلى معرفة العناصر المكونة للماء، لما كانت مشاكل عفرين مأسوية بهذا الشكل ولما كانت مجزرة عامودا مؤثرة فينا، ولم يكن نصر الدين برهك يعانق التراب اليوم أو بهزاد دورسن مجهول المصير وحتى المرحوم خبات لكان حيا اليوم، وكذلك آل بدرو، وغيرهم كثيرون... علينا أن نبني منطقنا العلمي وإلا ستستديم الحالة إلى ما لا نهاية. والمقتسم يبتسم سرا، ويفرح لما نحن فيه من السذاجة والبساطة.

عارض المجلس الوطني الكردي السوري شروط حزب الاتحاد الديمقراطي للانضمام إليه، وكان سببا في عدم قبوله عضوا فيه، وهذا يدفعنا أن نعود إلى التساؤل لماذا قبل هذا المجلس بالانضواء تحت مظلة هيئة عليا سلبته احترامه واعتباره، وأسقطه في عين الجماهير وغيرها... أليس كان حريا بنا نحن كتاب غرب كردستان التشهير بالمجلس وبمن يدعو إلى هذا الإجحاف بحقنا في شخص المجلس الذي صنعه هو ليحركه حسب مصلحته، وإن كنا غير راضين عن مجلس صنيع، لأن ذلك مس بعزة نفسنا واعتبارنا. كان علينا تبيان ضرر ذاك الانضواء على القضية في عموميتها وعلى الشخصية الكردية في غرب كردستان بشكل خاص. موضحين أن من امتنع عن مساعدة عائلات شهداء آذار وصون كرامة الكرد في محنة المجاعة لن يكون أمينا وحريصا على قضيتنا؛ وإنما تاجرا ومستغلا لها. وتوضيح هذا ليس من باب الدفاع عن المجلس أو أمثاله؛ وإنما صونا لكرامتنا وشخصيتنا عمن يحاول استغلالها. إذا لم نكن مدافعين عن كرامتنا وعزة نفسنا وشرفنا ما الفرق بيننا وبين أدنى إنسان لا قيم له. ما حصل ويحصل اليوم هو أننا نفتقر إلى عزة النفس. فالإقليم منذ أيام الثورة في الشمال وإلى اليوم كان متهاونا مع النظام السوري في موضوع قضيتنا، وبحجج وذرائع غطى عليها ظرف الثورة؛ مع كون معظم قادتها كانوا بنفس هذه الذهنية منذ ذلك الوقت. لم يكن بمقدور بعضنا كشف ذلك إلا بعد فوات الأوان. بعد كل هذا يلتزم العارف الصمت، في حين يمضي غير العالم في سبيله دون أي تغيير.

والآن الصراع بين كرد الإقليم وعربه على وشك الحدوث، ونحن ككتاب نمهد له في مقالات واحدة تلو الأخرى. تشير معظمها إلى عدم السماح للاعتداء على الكرد! وكلمة عدم السماح في المجال العملي لها وزنها، وإن كانت على الحاسوب عبارة عن الطرق على بعض الأزرار لتظهر على الشاشة تلك العبارة. وتاريخنا النضالي يؤكد أننا منذ نضالنا وإلى اليوم لم نملك تلك القوة التي نردع بها المقتسم في ثنيه عن تحقيق مشاريعه العنصرية. إن كان ذلك في الإحصاء أو الحزام أو المراسيم الصادرة من الأنظمة المتعاقبة بحقنا أو استقدام عرب الغمر إلى مناطقنا وتحولنا إلى أجراء في أراضينا، بعد أن كنا أصحابها ونستأجر القادمين من حلب وبقية المدن السورية فيها. كل هذا ولا زلنا نتبجح بعبارات أثبت التاريخ ضعفنا حيالها. وهذا بحد ذاته دليل دامغ على فقدنا لعزة نفسنا، نلقي العبارات جزافا دون أي رصيد. كما نقوم بعملية تعمية بصيرة الجماهير بما نكتبه بهذا الصدد.

ليست بالقوة وحدها يدافع المرء عن نفسه وممتلكاته وما إلى ذلك، وكذلك ليست بها وحدها تتجنب الشعوب والدول الصدامات ببعضها البعض وتدفع الكوارث والماحقات عن نفسها. فهناك طرق أخرى اتبعها الأقدمون ويتبعها الحاليون في مثل هذه الأوضاع، إلا نحن في غرب كردستان. ومنذ البداية تمسكنا بردع المكروهات بالقوة، ونعلم جيدا أننا لا نملك منها شعرة واحدة، والأدهى من كل هذا ما يؤكده تاريخنا المديد في النضال. أليس من المعيب لنا ادعاء ما لا نملكه؟

على كل، لنشخص ما ينتظرنا في الأيام القادمة. كما ذكرنا أن الصراع على الأبواب، وكلنا يدرك قربه ويستعد له، غير أن تمهيدنا مثل كل التمهيدات في العقود الماضية، والتي لم تحقق شيئا على أرض الواقع سوى التراجع والتقهقر. لا نفكر كيف يجرنا النظام وأدواته إلى هذا الصراع! بل ننشر مقالات نارية على صفحات المواقع الإلكترونية دون انقطاع، وكل مقالة أشد صدى ودويا من سابقتها. لو أمعنا قليلا من النظر، فيما نقوم به لما صدر منا هذه المقالات. لكان لها أسلوبا آخر، يهدئ الوضع ويبقي على السلم والأمن الاجتماعي القائم، بالرغم من نواقصه، ولكنه أفضل الموجود.

ليس حزب الاتحاد الديمقراطي وحده أداة النظام المستخدم حاليا؛ وإنما جبهة النصرة المتواجدة على أراضينا هي الأخرى من أدواته وبغطاء الثورة وثوارها، لقد انخدع عرب المنطقة بها فانجر بعضهم إليها. هذا التشخيص والتركيز عليه واجب وإلى أبعد الحدود، كما علينا أن نعلم الكرد بأداتية حزب الاتحاد الديمقراطي للنظام كذلك علينا إشعار عرب المنطقة بأداتية جبهة النصرة وحليفاتها في منطقتنا للنظام. هذا يقع على عاتق الكتاب قبل غيرهم. علينا جمع الأدلة والبراهين على أداتية هذه الجبهات والألوية وتوابعهما بدقة وأمثلة مقنعة، كي لا ينجر إخواننا عرب المنطقة إلى لعبة النظام، لقد عسكر النظام ثورتنا ثورة الشعب السوري بأسره واختطفه منه، على الأقل، علينا أن نمنعه، ولو في بقعة محدودة، من تمرير مخططه هذا. والاتحاد الديمقراطي انكشفت معظم أوراقه، ولا يحتاج إلى جهود كبيرة لتعريفه، خاصة للكرد، ولكن جبهة النصرة وتوابعها بحاجة إلى بحث وتمحيص وأدلة دامغة، لكي يقتنع بها الأخوة عرب المنطقة المغررين بهم. إذا لم نباشر منذ الآن والوقت ضيق جدا ويداهمنا، سنندم (لا سمح الله) غدا على تقاعسنا هذا وعدم اكتراثنا بالأمر.

أدعو جميع الكتاب والمثقفين والمحللين والمفكرين والمتنورين إلى تجنيد أقلامهم، بشكل علمي رصين، لخدمة منع وحدوث الصدام المتوقع.

------------------------------

عارف آشيتي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الإثنين, 05 آب/أغسطس 2013 14:06

صلاح حسن - ساكسفون

شيركو يا أسد الجبل وداعا

هذه الليلة لن ابكي ..

سوف لا أصاحب العود

أو الناي

ولا حتى الكمان .

أريد هذه الليلة أن يكون

حزني شفافا

فقد سئمت من النواح

سئمت من الغضب

ومن الكآبة .

هذه الليلة سأكون حزينا برقة

بلا عود ولا ناي

وبلا كمان أيضا ..

أريد إن أكون برفقة الساكسفون .

سيدمدم الكونترباص

ولكنني لا أحب هذا الشعور

والتشيلو سيكون حادا

وهذا ما لا أريده

لدي درجة من الألم

لا تقاس بالبلاغة

الساكسفون وحده يعرف ذاك .

لدي أسباب كثيرة كي أكون حزينا

بلا بكاء أو غضب أو كآبة

فالضحايا كثيرون

والدم وصل إلى أعلى منطقة

في مخيلتي .

لست متفائلا

ولكنني لست يائسا

غير إن حزني أصبح اسود

وانأ أريد له إن يكون اقل عتمة

لهذا سوف أرافق هذه الليلة

الساكسفون فقط .

يستطيع الساكسفون ان يفهم

إلى حد ما

معنى ان يكون الإنسان وحيدا ،

العاشق منفيا ،

الأم التي فقدت ابنها الأخير ...

ولكنني لا اعرف حتى هذه اللحظة

فيما إذا كان الساكسفون

يستطيع ان يفهم

إن أنسانا فقد حزنه

لذلك اريد هذه الليلة

ان أكون حزينا برقة .

فقدت الكثير من الأصدقاء

في حروب كثيرة

خسرت الكثير من كل شيء

لا أريد مزيدا من البكاء

أريد هذه الليلة مزيدا

من الرقة والشفافية

فتفضل أيها الساكسفون يا صديقي النبيل .

 

وداعاً شاعر كردستان الكبير.

وداعاً شيركو بي كس أيها العراقي الطيب.
وداعاً أيها القامة الشامخة في الثقافة الإنسانية.

وهكذا نودع ثلاثة من أعلام الثقافة العراقية في أسبوع واحد فكم هو الحزن الذي ينتابنا.
نودعهم ونحن في أوج الحاجة لهم.
نودعهم ولكن إبداعاتهم باقية وذكراهم العطرة ستظل في ذاكرة شعبنا.

شيركو بي كس أنني لحزين.

الإثنين, 05 آب/أغسطس 2013 14:03

القدس لنا ... علي سالم الساعدي

يؤسفني القول ان العدوا الصهيوني عَرف من اين تأكل الكتف . حيث استغل الانشقاق العربي وتسلل الى فلسطين واغتصب ارضها وانتهك حرمة الأقصى بالتعاون مع امريكا الفايروس الأكبر للعالم .

استغلت اسرائيل الغطاء الدولي الذي منحته لهم بعض الدول العربية ورئسائها العملاء ! الذين هم بالاصل تربية امريكا والشيطان . وتم لهم ما يريدون

لكن من خلال الموقف المشرف للمرجعية الدينية والعلماء الاعلام والفتاوى الذي جاءو بها للدفاع عن قضيتهم الأولى والأخيرة فلسطين, وأنقاذ الشعب العربي من يد المغتصبين .

وابرز المواقف التي جاءت في هذهِ القضية هي موقف الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء الذي ذهب بنفسه الى مؤتمر القدس ليشجع ويدعم المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني .

وكذلك الأمام الحكيم ومواقفه ازاء هذه القضية ,حيث ارسل وفد مهم الى اكثر من 17 دولة اسلامية للتباحث بقضية فلسطين ,وهو من جوز العمل الجهادي والاستشهادي ضد الصهاينة

كما وله مخاطبات مع بعض رؤساء الدول العربية بنفس الشأن ,ولا ننسى مراسلاته مع الشاه الايراني وتحذيره من الاعتراف بالكيان الصهيوني .

وتواصله حيث كان هناك مراسلات بين الامام الحكيم و الامم المتحدة حين كان اسمها عصبة الامم !

والبيانات التي اصدرها الامام مع جامع الازهر بشان الموضوع . ارسال بيانات الى المؤتمرات الدولية بهذا الشأن . واحياء العديد من الاحتفالات في جامع براثة واقامة الفاتحة على ارواح الشهداء الفلسطينيين .

وفي عهد الامام الخوئي وجدنا الموقف يتكرر ويتعزز .. تاييد ومباركة العمل الفدائي لمواجهة العدو الاسرائيلي .

وبلغة هذه الاعمال ذروتها في ضل وعهد الامام الخميني والسيد الخامنئي . وقد وضع الامام الخميني دعم واسناد على كل الاصعدة وجعل قضية فلسطين متحركة فيها

كما ان الشهيد الصدر اوعز وجوب!!! وليس استحباب وجوب الدفاع عن القضية الفلسطينية ,وصولآ الى الامام السيستاني فنجد الدعم والاسناد الفلسطيني كشعب وجاليات الشعب العربي ,

وفتوى تحريم محاربتهم في لعراق من خلال مواقفهم السابقة ,وحرم ملاحقة الفلسطينيين في العراق , كما وحرم بيع الاراضي الى الصهاينة . وبيانه الاستنكاري لما حدث في مخيم جنين وغزة ووالخ

مما يؤكد انه مسار عام للمرجعية لنصرة القضية الفلسطينية مساراً مستقيماً وما علينا الى ان نحذوا حذوهم ونؤيد كل ما قالوه ونعمل به

لأن فلسطين العربية بحاجة الى وقفة شجاعة وواحدة من الجميع كي تتحرر من الاعتداءات المتكررة على القدس والمسجد الأقصى على حدا سواء . وهذا لا يأتي بالكلام بل بالعمل والمناشدة المستمرة

تحية شكر الى كل من ذكر هذه القضية وطالب بتحريرها وأخص بالذكر سماحة السيد القائد البطل حسن نصرالله وسماحة السيد عمار الحكيم فهم امتداد المرجعية الدينية وقادة التيارات الاسلامية وعلينا ان نفخر بهم وبمواقفهم المشرفة

وما علينا الآ ان نضم صوتنا الى صوتهم وننادي ونقول ,, القدس لنا , القدس لنا .

ربما ينطبق على قصّاصي الأناجيل وكتبتها ومدوِّنيها المثل العربي التالي : [ أراد أن يكحلها فعماها ] ، وأيضا فإنهم بما قاموا به – يومها – زادوا الطين بِلّة فوق بِلّة، لأنه كيف تجري السفينة على اليابس ، أو كيف تكون السواقي صافية ومصدرهاوشِرْعَتُها مكدَّرة كما تقول الحكمة الكردية ...؟! . على هذا الأساس ترى إنه خلال كل حقبة من الزمن تمتد اليد الكنسية في الأناجيل لتعمل فيها تعديلا وتنقيحا ، أو إضافة وزيادة ، أو بَتْرا وحذفا لعبارات وجمل ، أو ألفاظا ومصطلحات باتت أضرارها فادحة على الأناجيل ، لكن هيهات لهم من ذلك ! ..

أيضا بسبب إتّساع الخرق والخروقات الواسعة المساحات جدا في الأناجيل ، منذ بداياتها الأولى حيث تجاوزت المئات ... لهذا فإن الخرق والخروقات قد آتّسعت إتّساعا مذهلا على الراقع والراقعين فأصبحوا عجزى من فعل شيء يوجد نوعا من التوازن المُخْتَلِّ أصلا كل الإختلال فيها . إذن ، قد لايوجد في التاريخ كله نص < مقدس ! > ، وحتى غير مقدس يخضع للمراجعة التعديلية التنقيحية الأهوائية والكيفية المستمرة كالأناجيل ، لأجل الإضافة والزيادة والحشو فيه ، أو النقص والبتر منه ، بل يالَلْعجب والغرابة أنْ باتتِ القضية بالسهولة والبساطة واليُسْرِالى حد أن تتسوَّلَ نفس أيَّ شخص بالإقدام على تأليف قصة وحكاية ، ثم يقول زاعما إنه إنجيل ، أو إنه كتاب مقدس ، أوإنه كلام الربِّ ، ذلك مثلما فعله الكثيرون في التاريخ ، منهم في التاريخ الحديث : [ جوزيف سميث 1805 – 1844 ] الذي ينتسب اليه مذهب المورمون ، وقد آدعى جوزيف سميث بأنه النبي المبعوث الى القارة الأمريكية ، وله ولمذهبه كتاب مقدس تحت عنوان : [ كتاب مورمون / شهادة ثانية ليسوع المسيح ] ، وهو الآن – أي الكتاب المورموني - تحت يديَّ الترجمة العربية منه حيث تبلغ زهاء [ 750 ] صفحة ... وفي مقالة مستقبلية سأتطرق الى المورمون والمورمونية بإذنه تعالى ...

المسيح وشجرة التين وفقا لإنجيل مرقُس ...!

يقول مرقس مايلي من حكايته حول لعن المسيح لشجرة التين : [ يسوع يلعن التينة : ولما خرجوا في الغد من بيت عَنْيا أحسَّ بالجوع < هنا الربُّ يَحُسُّ ويشعر بالجوع !!! / م عقراوي > . ورأى عن بعد تينة مورقة ، فقصدها عساه أن يجد عليها ثمرا . فلما وصل اليها ، لم يجد عليها غير الورق ، لأن الوقت لم يكن وقتَ التين < وهنا يجهل الرب المرقسي موسم نضوج التين !!! / م عقراوي > . فخاطبها قال : ( لايأكُلَنَّ أحد ثمرا منك للأبد ) ] !!!... ينظر كتاب [ الكتاب المقدس ] دار المشرق ش . م . م . بيروت / لبنان ، التوزيع : المكتبة الشرقية ، بيروت / لبنان ، جمعيات الكتاب المقدس في المشرق ، بيروت / لبنان ، الطبعة السادسة / 1988 ، إنجيل مرقُس ، ص 161 .

يبدو جليّا إن واضع هذه الحكاية ومختلقها كان إنسانا بسيطا في المعرفة والمعلومات العامة ، ليست في العمق فقط ، بل حتى في ظواهرها ، وذلك لأن الإنسان العادي له معلومة في وقت نضوج التين الذي يكون مابعد منتصف الصيف ، وفي تموز تحديدا ، فكيف غابت هذه المعلومة البسيطة والأولية عن رجل عبقري كالمسيح – عليه الصلاة والسلام - ، وهو من أهل فلسطين المعروفة بالتين والزيتون ..؟ ، فتأمل كيف أن هذا النص المختلق إختلاقا قد إنتقص من قيمة وعبقرية نبي الله تعالى وعبده سيدي عيسى بن مريم – عليه أفضل الصلاة والسلام - ...؟ ، ثم كيف يدعو المسيح على شجرة التين وهي بريئة لاذنب لها ، لأن الوقت لم يكن موسم نضوج ثمرة التين ، إذن ، كيف غابت هذه المعلومة البسيطة عن الرب الأناجيلي التي يعرفها المزارع العادي مُذ آلاف السنين ..؟! ، من ناحية أخرى نلاحظ في الرواية المرقسية أعلاه بأن المسيح قام بالدعاء ، لهذا نتساءل : إلا مَنْ توجّه المسيح بالدعاء ، ولِمَ لم يفعل هو شيئا من عنده ، أليس ذلك متناقضات ومختلقات وتحريفات أولا ، وثانيا أن المسيح كان بشرا نبيا ورسولا من عند الله تعالى ، مثل الأنبياء كافة كنوح وإبراهيم وزرادشت ويعقوب ويوسف ويونس وإسماعيل وإسحاق وصالح وشعيب وذا الكفل ويحيى وزكريا وموسى ومحمد حيث الخاتم – عليهم جميعا أفضل الصلوات والتسليمات - ...؟!

ثم الأمر الأكثر عجبا وغرابة ودهشة هو مخاطبة ودعاء المسيح على شجرة التين ، وهو : [ لايأكُلَنَّ أحد ثمرا منك للأبد ] كما نسب مرقس هذا الكلام الإختلاقي للمسيح – عليه السلام - وهو بريءٌ من هكذا كلام بالمطلق المطلق ، إذْ عجز كل العجز المسيح [ الرب ! ] المرقسي على الإطلاق من تيبيس شجرة التين كيلا تُثْمِرَ وتفيد الناس بثمرة التين اللذيذة جدا ، والتي لها كبرى الفوائد والمنافع للناس ، حيث إننا نشاهد العكس تماما من أن أشجار التين في فلسطين وكردستان ، وفي العالم كله تعطي ثمارها اللذيذة وتسعف الناس في المعمورة بها ...!

لهذا أنا أقترح حذف الكلام السابق المذكور وصياغته بالشكل التالي ، ومن ثم تثبيته في إنجيل مرقس وغيرها من الأناجيل أيضا :

[ ولما خرجوا في الغد أحسَّ نبي الله وعبده عيسى المسيح بالجوع فشاهد من كان معه عن بعد شجرة تين مورقة ، فقالوا : عسى أن نسد جوعنا بالتين ، فرد المسيح العبد النبي الصالح : لاتذهبوا ، فالشجرة خالية من ثمرة التين ، لأن الوقت الآن ليس هو موسم نضوج ثمرة التين ] ! . برأيي ان هذه الصياغة وأمثالها هي أقرب الى حقيقة عيسى المسيح – عليه السلام - ، وفي هذا الأمر أنا مستعد لتقديم خدماتي العلمية والمعرفية لأجل التنيقح والتحقيق والغربلة والصياغة المجددة لجميع العبارات التي تشوه وتحط من قيمة وقدر وحقيقة المسيح – عليه السلام - ...

أخيرا لايوجد مطلقا تقويم أصدق وأكثر حقيقة لحقيقة المسيح عيسى – عليه السلام – وشخصيته من القرآن الكريم ، إذ القرآن هو المصدر الوحيد المعصوم الذي تحدث بكل صدق ومصداقية وعدل وآعتدال عن المسيح وغيره من الأنبياء كذلك ، وفي ذلك فإن الدلائل والبراهين متظافرة ومتظاهرة وواضحة للعيان كسطوع الشمس في رابعة النهار ...

سؤال وجواب شرعي ...

سؤال : هل يجوز شرعا للكرد ، وبخاصة الشباب منهم العمل والإلتحاق والإنتساب ضمن الجماعات والحركات والأحزاب التي تتسمى بالأسماء الإسلامية ، أو الشارات والألوان الإسلامية ، أو تتدعي الإدعاءات الإسلامية في سوريا ، أو غيرها من المناطق بذريعة الجهاد ومقاومة الظلم ... ؟

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله وسلام على عباده الذين آصطفى وبعد ، لايجوز شرعا ، وذلك للأسباب التالية :

1-/ على المستوى الشرعي ، ثم على المستوى الإنساني والعقلي فإن { الأقربون } هم أولى بالمعروف والدعم والإسناد والجهاد من أجلهم ودفع الظلم والعدوان عنهم ، لقوله تعالى : { والأقربون أولى بالمعروف } ، ولقول رسول الله محمد – عليه الصلاة والسلام - : { خيركم المدافع عن قومه مالم يأثم } ..

فكردستان بأجزائها الأربعة ترضخ لأفظع وأبشع أنواع الظلم والجور والغصب والإحتلال المُحَرَّمِ والمحذور والممنوع في الشريعة الاسلامية أشد التحريم والتحذير والمنع . إذن ، من ناحية الشريعة الإسلامية تقع أجزاء كردستان في دائرة الغصب المُحرَّمة . لذا فالدفاع هنا لدفع الغصب والظلم والإحتلال والإضطهاد والعدوان عن الكرد وكردستان هو أولى وأوجب من غيرها من المناطق والبقاع والبلدان الأخرى ، وهو كذلك من أوجب الواجبات من الناحية الشرعية ..

على هذا ينبغي على جميع الكرد نساءا ورجالا ، شبابا وشابات القيام بهذا التكليف الشرعي والإنساني قدر الإمكان سواءً كان من الناحية المالية ، أو الإعلامية ، أو العسكرية أو غيرها من المجالات حيث هي كثيرة ومتعددة ومتنوعة ..

2-/ إنَّ الحركات والجماعات الإسلاموية الموجودة في سوريا كجبهة النصرة ، أو التي تمسى بالدولة الإسلامية في بلاد الشام والعراق وأشباهها هي في الميزان الإسلامي جماعات خوارجية ومارقة عن الإسلام والمسلمين ، لأنها مارست القتل الجماعي بحق المدنيين من العرب والكرد ، ومن السنة والشيعة ، ودينيا من المسلمين والمسيحيين والإيزيديين والمندنائيين ، أي بإختصار إن هذه الجماعات والحركات إتبعت عمليا سياسة القتل العام والإبادة الشاملة تجاه الجنس البشري كما في العراق وسوريا ولبنان وكردستان واليمن ، وفي بلدان المغرب العربي وأفريقيا ، وفي روسيا وأمريكا وإسبانيا وبريطانيا وغيرها من البلاد ، وكل هذه الفظائع والشنائع والهمجيات لايقبلها الاسلام وحسب ، بل إنه يدعو الى التصدي الحازم والحاسم لها ولأتباعها المارقين الخوارجيين الذين تمردوا على كل شِرْعة وشريعة وقانون ونظام ..

في القرآن الكريم إن الدماء والأعراض والأموال وحقوق الناس وكرامتهم مصانة ومحترمة ولاينبغي التعرّض لها بأيِّ نحو من الأنحاء ، وذلك بغضِّ النظر عن الدين والمذهب والمعتقد واللون والعِرْقِ والجنس والقومية والتخوم الأرضية . فمن مقاصد الشريعة الاسلامية هو صون الدماء والحفاظ على الجنس البشري من الهلاك والإهلاك ، ومن مقاصده أيضا كرامة الإنسان وحُرْمته كما في قوله تعالى : { ولقد كَرَّمنا بني آدم } ، والى غيرها من المقاصد والغايات للشريعة الاسلامية التي تدور كلها في منفعة الانسان والانسانية ...

وهم كذلك خرّبوا وفجَّروا المساجد والجوامع والكنائس ومراكز العلم والمعرفة على رؤوس مؤمنيها وأتباعها ، وكل هذا حرام وجرم وإجرام شرعا ، وهو كذلك فساد كبير في الأرض ، بالإضافة الى الخروج على تعاليم الاسلام والتمرد عليها ..

لهذا حرام شرعا الإنتساب المجموعات والجماعات والحركات والأحزاب أيّاً كانت تسمياتها ومسمياتها وألوانها ، أو العمل معها ، أو مساعدتها ، أو التستُّرُ عليها ، بل بالعكس فإن دفع شرورهم وبغيهم ومكافحتهم واجب شرعا ، وهو من أقرب القربات عند الله تعالى ، حيث في ذلك أجر وثواب عظيمين في الآخرة ، وبالمقابل نفع ومنفعة كبيرة للمجتمعات المسلمة وغيرها أيضا .

3-/ إستسهال هؤلاء المارقون الخوارجيون في سفك الدماء المحرّمة للناس ، وفي التكفير والتفسيق والتضليل ، وفي الفساد ونشر الخوف والرعب والإرهاب في الأرض قاطبة ، مع أنه يجب أن يكون المسلم بالعكس من ذلك تماما ، كما في قول رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم - : { المسلم من سلم الناس من لسانه ويده } . على أساس ماورد حتى الآن ، وعلى أساس ماقام ، ومايقوم به هؤلاء الخوارج المتطرفون فإنهم محاربون لله ولرسوله وللمسلمين وللمؤمنين وللإنسانية جمعاء ، وهم على هذا يقعون تحت حكم الحِرابة المذكور في القرآن الكريم ، وهو قوله تعالى : { إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويَسْعَوْنَ في الأرض فساداً أن يُقَتَّلوا ، أو يُصَلَّبُوا ، أو تُقْطَعَ أيديهم وأرجُلُهُهم من خِلاف ، أو يُنْفَوا من الأرض * ذلك لهم خِزْيٌ في الدنيا ، ولهم في الآخرة عذاب عظيم } ...

الآ هل بلّغتُ ، اللهم فآشهد ...

أكد د. هجران قزانجي ممثل الجبهة التركمانية العراقية في تركيا, أن أبناء المكون التركماني في العراق أحوج مايكونون اليوم إلى تشكيل قوة تركمانية مسلحة تتولى مسؤولية حمايتهم ودرء خطر العمليات ألإرهابية عنهم, شرط أن تكون بعيدة كل البعد عن التجاذبات الطائفية والمذهبية ولضمان تحقيق ذلك, يجب أن تناط مهمة ألإشراف المباشر على هذه القوة في حال تشكيلها الى الجبهة التركمانية العراقية.

وأضاف قزانجي, أن الجبهة التركمانية تعارض تشكيل أية قوة تركمانية مسلحة قائمة على أساس مذهبي وتضم في صفوفها طيفا واحدا فقط من المجتمع التركماني في العراق, مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى توتر ألأوضاع في المنطقة بشكل أكثر مماهو عليه ألان.

وأكد قزانجي أن الجبهة التركمانية العراقية أعلنت موقفها بكل وضوح من هذه المسألة, باعتبار أنها تعارض هذه الفكرة من ألأساس, لأنها تعتبر الشعب التركماني في العراق لحمة واحدة, ولن تسمح بأي محاولة لأحداث شرخ في بنية المجتمع التركماني في العراق من خلال ظهور التجاذبات الطائفية داخله.

من الواضح أن الثورة السورية أعلنت عن فشلها بشكل كامل وهذا نتيجة تصليح الأخطاء بالأخطاء والدليل الواضح اعلان الجيش السوري الحر بأنهم سيهجمون إلى جانب المجاميع المسلحة والمرتزقين وجبهة النصرة ودولة العراق وبلاد الشام والإسلاموية المتطرفة إلى المناطق الكوردية باسم وجود حزب الاتحاد الديمقراطي PYD و YPG المتحالف مع النظام السوري .. ولنفرض أن هناك وجود من هذا القبيل .. ما علاقة الجيش الحر وعصابته المرتزقة بالمناطق الكوردية بما أن الشعب الكوردي راضي بقوات YPG .. وهناك نقطة أخرى ومهمة بما أن المجاميع المسلحة لهم عداء مع PYD و قوات YPG لماذا يحاصرون الشعب الكوردي كاملة ..؟ ولماذا يقبضون على الأشخاص من الكورد الذين لا علاقة لهم بالسياسة ولا لهم علاقات مع حزب PYD ويذبحون البعض منهم حسب الهوية ..؟ وما علاقة الشعب العادي بهذه المعارك ..؟ وهل منطقة عفرين كلها تابعة لحزب PYD وهي محاصرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر ..؟ وهل كوباني أيضاً تابعة لهذا الحزب المذكور حتى يحاولون الهجوم عليها من جميع الجهات ..؟ وهل سري كانيه تابعة للنظام السوري لكي تهاجم كل المجاميع والمرتزقين عليها وتشريد سكانها ..؟ وهل قامشلو وديريك تابعة للنظام السوري وحزب PYD لكي يرسلوا إليها سيارات مفخخة لزعزعة الاستقرار فيها ...

يا جماهير شعبنا الكوردستاني

أن هدف هذه المجاميع المسلحة والمرتزقين هو استهداف المكون الكوردي وتهديد وجوده في المنطقة ..

لذا نحن في حركة الشعب الكوردستاني نرى مدى خطورة هذه النظرة العنصرية والشوفينية المقيتة فهم يهددون وجود شعبنا الكوردي والكوردستاني .. ولذلك نعلن موقفنا بشكل واضح وصريح بأننا جاهزون لصد هذه الهجمة الشرسة ضد مناطقنا الكوردية في غربي كوردستان مهما سيكلفنا الثمن .. وفي نفس الوقت نعلن النفير العام إلى أبناء شعبنا الكوردي والكوردستاني للوقوف إلى جانب اخوتهم في غربي كوردستان وإلى كل من يستطيع حمل السلاح للدفاع عن كرامتهم وشرفهم وعرضهم لأن الهدف ليس غربي كوردستان فقط فحسب بل يستهدفون كافة أجزاء كوردستان .. بالإضافة نعلن بشكل رسمي أن كل من أبناء شعبنا الكوردي الذين يتعاملون مع هذه المجاميع المسلحة المرتزقة والجيش ما يسمى الحر سواء الفرد أو التنظيمات عليهم تحديد موقفهم وإلا سنواجههم بحزم عند أي محاولة هجوم هذه المرتزقة إلى مناطقنا الكوردية لذلك نطلب منهم الابتعاد قبل فوات الآوان لأننا لهم بالمرصاد أولاً ..

عاشت وحدة الصف الكوردي والنصر حليفنا

الخزي والعار لأعداء قضية شعبنا الكوردي

3 / 8 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

رسالة أوجهها الى كل من ثار ضد الديكتاتورية والحكم البعثي الفاشي الذي فتك بالشعب العراقي طوال 35 عاماً من الظلم والاستعباد ,رسالة اوجهها الى ثوار الأهوار الابطال الذين قارعوا نظاماً كان مدعوماً من قوى عظمى لم ترضى للشعب العراقي أن يستقر او يهدء له بال ,رسالة اوجهها الى المجاهدين الذين قبعوا خلف جدران السجون وفي غياهب الظلمات من اجل العراق , رسالة اوجهها الى كل طفل وطفلة عراقية ,الى كل شاب وشابة ,الى كل شيخ ومن كل الطوائف والعشائر العراقية ,رسالة الى من صرخوا من الم سياط الجلادين , استحلفكم بلله أين اينتم مما يحصل للعراق ولشعب العراق ,أين حزب الدعوة الثائر أين عز الدين سليم ,أين ثوار بدر أين محمد باقر الحكيم أين عبدالعزيز الحكيم أين العشائر العراقية برمتها ,لقد طفح الكيل ايها الأخوة الغائبون ,أما آن الآوان لشمس العراق ان تشرق من جديد ؟ لنتعلم من الاموات الشهداء مامعنى الوطن لنسألهم في قبورهم ماهو الوطن لنسأل الذين ضحوا بأرواحهم لماذا نذروا ارواحهم ولمن ؟ اننا في حالة حرب ايها الاخوة وحكم علينا بالاعدام ,نعم الشعب العراقي برمته محكوم عليه بالاعدام والذي ينفذ الحكم ,يجلس خلف اسوار القصور الرئاسية ويمثل انه يحيا ويموت من اجل العراق !! والحقيقة هي, من يجلس في المناطق الخضراء هو من يمزق وحدة العراق ويقتل شعب العراق ,والا ماذا يعني كثرة التفجيرات والخروقات الامنية المتكررة , وزارة الدفاع والداخلية تدار بالوكالة منذ تسنم الحكم, شوارع بغداد والمحافظات مكتضة برجال الامن وهم يمسكون بجهاز كشف المواد الكيمياوية !,ولا نعلم بصراحة من الحامي ومن الحرامي ؟! .

اليوم الجمعة الثاني من آب خرجت مجموعة من الشباب بتظاهرة سلمية في ساحة التحرير يطالبون بتوفير الامن والخدمات ,وهذه مطالب شرعية ومن حق اي مواطن عراقي ان يطالب بأبسط وسائل العيش (الامن والخدمات) وفوجئنا بقوات الامن تعتقل هولاء الشباب لأنهم تضاهروا ضد الدولة !! واحتمال ستكون التهمة 4 إرهاب ؟! .

نعم .ان من يطالب بتوفير الامن والخدمات يتهم ب4 ارهاب , والارهابي الحقيقي الذي يقتل الشعب ويفجر الحسينيات والجوامع يهرّب من السجون ويطلق سراحة عيني عينك !! هل هذا عدلاً ياحكومة الوفاق الوطني المزعوم ؟أين وعودكم بتوفير الخدمات والامن والامان لقد طفح الكيل منكم وابشركم ان الربيع العراقي قادم لا محالة وان الشباب الواعي بدء فعلاً بالتذمر وسيخرج الجميع مطالبين بحقهم ,والخيار لكم اما الرحيل او توفير ما يجب أن يتوفر للشعب كأبسط متطلبات العيش .

أثيرالشرع

دهوك/الملف نيوز: نفى حزب العمال الكردستاني، الاحد،اشتراك عناصره في الحرب التي تشهدها المناطق الكردية بسوريا، مؤكدا ان جميع المقاتلين الكرد الذين يواجهون "جبهة النصرة" هم من "حملة الجنسية السورية".

 

وقال عضو مكتب العلاقات الخارجية للحزب ديار قاميشلو في حديث لـ"الملف نيوز"، إن" القوات الكردية الموجودة في سوريا لمواجهة جبهة النصرة ،هي قوات حماية شعب كردستان وهم من كردستان سوريا وجنسيتهم سورية"، مؤكدا انه "لاوجود لاي قوات من حزب العمال الكردستاني في الاراضي السورية".

 

واضاف قامشيلو ،ان "الكلام عن مشاركة اعضاء حزب العمال الكردستاني في سوريا لمواجهة اعضاء ومقاتلي جبهة النصرة، غير صحيح، ولا وجود له".

 

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، قد ذكر أن مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة، قاموا بخطف نحو 200 مدني من بلدتين كرديتين في ريف حلب شمالي سوريا، فيما أكدت مصادر كردية أن قوات الحماية قامت بمراجعة تكتيكاتها القتالية، للدخول الى المناطق التي ينطلق منها المسلحين.

 

وأوضح المرصد أن مقاتلين من جبهة النصرة وما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام سيطروا على بلدة تل عرن في ريف حلب، فيما لا تزال قرية تل حاصل محاصرة من قبلهم.


الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 21:42

شيركو بيكس - واصف شنون



جبلٌ يتلحف ُ بصراخ ٍ طفل ٍ..
زوّادته كلمة تصرخ كورد..كورد
زوّادته تصرخ هذه جبالنا..
هذه هي الجبال..
أرضعتنا الهواء والنرجس ووراثة الحجر..
جبل ٌ مثل عافية ِ حبات العنب الناضج التي تتساقط على خوذات الجنود،
جبلٌ وليس عنوانا ً للأموات.

هذي جبالي..
أفكر بموجة البحر البعيد..
والسهل والينابيع وصحراء لم تلدني.

ومثلما يتدثر الخريف بيبوسة الورق
كنت أتدثر بالثلج من جفاف العظام
فأرتجفُ وأصرخ بالجبل :
ما مرّ عام والجبل بلا برد
ما مرّ عام والجبل يزهو.

وحين أصمت ُ تأتي كوردستان دافئة بيضاء وطاهرة.

جبل ٌ يتلحف الثلج
جبل ٌ من كوردستان.

في الآونة الأخيرة كثر الحديث حول خلافات داخل العائلة المالكة جذرية. لكنني لا اجدها خلافات بل لعبة أكروباتيكية.

هناك سياسة تسمى ب (كوسه كوسانه ) في بعض اللغات المحلية.

هذه سياسة يهودية اصلا مع احترامي لهم فهم أدهى شعب على الكرة الأرضية . وان يكن البارزاني يهوديا كما تناقلت الخبر الصحف التركية مؤخرا فهذا أمر تنقصه أدلة واثباتات تاريخية عرقية.

يهوديا كان أو كرديا أو كلاهما معا أمر لا يعنيني بقدر ما يعنيني اعمال كلا الطرفين ومنجزاتهم التأريخية القومية الدينيّة. استغل هؤلاء (هولوكوس هتلر ) وأنشئوا دولة عبريّة. أما هذا فلم يستغل (هولوكوست) حلبجة holocaust

من أجل انشاء دولة كوردية فحسب بل صيّرها ولاية تُركيّة.

وسياسة كوسه كوسانه هذه ( أو سياسة توزيع الأدوار) هي ان تعقد جماعة شراكة (بازارى) سوقيّة، لتمرير صفقة تجاريّة.

الاول هو البائع ، والثاني فهو المشتري الضحية ، أمّا الثالث والرابع والخامس فهم مشترون ظاهرا ، شركاء مع البائع سرّا.فتبدأ التمثيليّة:

يضع الأول سعرا باهضا ، ضعفي الثمن الاصلي ، قل 400 دولارا.

يصل الثاني (المشتري الحقيقي) فيدفع فيه نصف المبلغ المعلن فيصرفه البائع بحركة عصبية . ثم يصل الثالث ويزيد على المائتين خمسين، فيهزّ البائع رأسه رافضا بحركة تعبيرية.

يصل الرابع ويزايد خمسين اضافية . لا ..لا ..لا ينادي البائع بصوت واشارات عصبية نرفزيّة . فيتقدم الرابع : انا المشتري، سادفع لك سعرا يرضيك ويرضي ضميرك ، ادفعُ فيه سعرا مغريا، يا صاحبي، ثلاثميّة..!!

يحتجّ ويتحترّ ويحتدّ البائع ويصيح بهم: كونوا منصفين بحقي . ويحلف انه هو اشتراها اصلا باربعمائة الا خمسين فكيف يبيعها بثلاثمائة ، وانا كاسب على باب الله ، ويتخذ صوته هنا نبرة عاطفية جدّية.

يرى البائع الاول (الضحيّة) كل هذا ، ويرى امارات الجد على وجه البائع وكل هذا الحماس من قبل الزبائن الثلاثة والاقبال الحارّ على البضاعة، فيتقدم بارزا صدره مبشرا: "سأدفع فيها نفس سعر الشراء . فهل يرضيك عرضي هذا؟"

هنا يهلهل البائع مصفقا بكلتا يديه: يا كريم ، عرفتك من البداية، أنت انسان طيب، خير من هؤلاء ، ورغم أني قد حلفت ان لا ابيعها الا باربعمائة لكن سأتنازل عن قراري، خذها اذن فهي حلالك، مبروك.

يستلم المشتري المخدوع بضاعته وينصرف وينصرف الآخرون.وعلامات السخط والثبور تلمع في وجوههم المكشرّة ، هذا ليعودوا بعد دقائق قليلة ليتقاسموا الأرباح.

كانت هذه صفقة تجارية.

وبما ان السياسة تجارة في شريعة البَرَزانيين فيمكن توزيع الإدوار في هذه الحالة هكذا:

نضع مسعود في مكان البائع ، وابنائه وأبناء أخيه مكان الشارين الشركاء ، اما الضحية فهو الشعب والقضية المصيريّة .

فرياد سورانى

طالب عدد من رجال الدين وممثلي الأحزاب السياسية ونشطاء المجتمع المدني في مدينة السليمانية, بفتح الحدود مع المناطق الكوردية في سوريا, كما تم تشكيل لجنة لجمع المساعدات للاجئين الكورد السوريين في إقليم كوردستان.

وقال نادر علي إمام وخطيب جامع الرشيد في مؤتمر صحفي حضره مراسل NNA, وذلك بعد إجتماع رجال الدين وممثلي الاحزاب السياسية ونشطاء المجتمع المدني في قاعة (محمد ملا كريم) اليوم الأحد, في السليمانية, انهم إقترحوا ان يقوم عدد من اعضاء اللجنة التي تم تشكيلها في الإجتماع, بزيارة اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكوردي, وذلك لمطالبتهم بإتخاذ موقف حيال اوضاع كورد سوريا وفتح حدود إقليم كوردستان في وجهم, مشيراً إلى انه لاحاجة للترويج للمؤتمر القومي الكوردي في حال لم يتم فتح الحدود مع غرب كوردستان.

وأضاف الإمام نادر علي, ان لجنتهم ستقوم بزيارة جميع الأطراف السياسية في إقليم كوردستان, لحشد الدعم لإقامة مظاهرة ضخمة دعماً لكورد سوريا بعد عطلة عيد الفطر, كما ان لجنتهم ستقوم بجمع المساعدات المادية لكورد سوريا.
-----------------------------------------------------------------
دانا عمر صالح- السليمانية/
ت: آراس

nna

بعث مكتب جلال طالباني رئيس جمهورية العراق, برقية تعزية لعائلة الشاعرالكوردي الكبير شيركو بيكه س, الذي وافته المنية اليوم.

ونقل مكتب الرئيس العراقي في البرقية, "تعازي ومواساة فخامة رئيس الجمهورية مام جلال الذي كان يخص الفقيد الكبير دائما بالاحترام الكبير وبالتقدير لمنجزه وعطائه الشعري والثقافي الثر وللصلة الحميمة بينهما في مرحلة النضال ضد الدكتاتورية ومن أجل تحقيق الحرية والعيش الرغيد".

كما تطرقت البرقية للدور الطليعي للشاعر الراحل في تحديث الشعر الكوردي وفي النهضة الادبية, "وأثره البالغ في الثقافة وفي حداثة المجتمع وهو ماسيحفظ له مكانته العظيمة في ضمير شعبه وتاريخه الثقافي والوطني".

وختمت البرقية, بالدعاء "إلى المولى العزيز أن يتغمد فقيدنا برحمته الواسعة، ويسكنه جنات الخلد وأن يمنّ عليكم وعلينا وعلى جميع الاصدقاء والمحبين والمثقفين بالصبر".
-----------------------------------------------------------------
إ: آراس

nna

السومرية نيوز/كركوك

رفض المكتب الإعلامي لمحافظ كركوك نجم الدين كريم، الأحد، اتهام النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري للمحافظ باستهداف المكون العربي، وفيما أكد أن العرب يؤيدون ما يقوم به المحافظ، أوضح أن من اعتقلوا أو أخرجوا من المحافظة كانوا يسكنون من دون موافقات رسمية.

وقال المكتب في بيان صحفي، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "بيان النائب عمر الجبوري حمل الكثير من المغالطات، كما أنه يحاول في كل مرة إثارة أزمة معينة والظهور بأنه الممثل الوحيد لمكونه".

وأضاف أن "الإخوة العرب يعرفون جيداً حجم الهجمة الإرهابية التي تتعرض لها المحافظة وتدفع ثمنها جميع المكونات، ويؤيدون ما يقوم به محافظ كركوك من إجراءات وخطط تحد من نشاط قوى الشر والإرهاب"، داعياً إلى "عدم استغلال ما يجري من وقائع وتفجيرات إجرامية لأغراض سياسية يدفع ثمنها الجميع، وخاصة إخواننا من المكون العربي".

وأكد البيان عدم استهداف "أي عائلة تسكن كركوك حاصلة على موافقات الإدارة المحلية والسلطات الأمنية ومديرية الهجرة والمهجرين في المحافظة".

وبين أن "من تم اعتقالهم أو إخراجهم من كركوك كانوا يسكنون في المحافظة من دون استحصال الموافقات الرسمية"، معتبراً اعتراض الجبوري على هذا الإجراء "يتناقض مع ما يطالب به أهالي قضاء الحويجة من مجلس وإدارة ووجهاء القضاء بإخراج كل من يسكن القضاء من دون موافقات رسمية".

وأشار البيان إلى أن "النائب عمر الجبوري ومنذ توليه مهامه كنائب لم يقدم شيئاً يخدم المحافظة، وخاصة أهالي الحويجة، بل كان متفرجاً عندما وقعت أحداث الحويجة ولم يقم بأي شيء"، داعياً إياه إلى "تقديم المساعدة في تقوية الأداء الأمني وحماية أرواح أبناء كركوك الذين قدموا الكثير من التضحيات في مواجهة الإرهاب الأعمى".

وكان النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري اتهم، في وقت سابق من اليوم الأحد، محافظ كركوك بشن حملة اعتقالات ضد المكون العربي، فيما أكدت قيادة شرطة المحافظة أن العمليات الأمنية هدفها القبض على المطلوبين ولا تستهدف مكونا معينا.

كما اتهمت النائبة عن القائمة العراقية ناهدة الدايني، اليوم الأحد، الحكومة المحلية لمحافظة كركوك بالسعي لإجراء تغيير ديموغرافي في المحافظة عبر استهداف مكون رئيس داخل المحافظة، عادة ما يحدث بأنه "خطير ويهدد السلم الأهلي".

وتعد محافظة كركوك ومركزها مدينة كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، والتي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع بين بغداد وأربيل، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان، فضلاً عن ذلك تعاني كركوك من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

الغد برس/ بغداد: أعلنت الأحزاب الكردستانية، الأحد، عن رفضها وإدانتها لتوجه الشباب الكرد من حدود محافظة السليمانية إلى سوريا للانضمام إلى جبهة النصرة التي تقاتل نظام بشار الأسد، فيما دعت وزارة الأوقاف بإصدار تعليماتها إلى علماء الدين لإدانة هذه الأعمال.

وقالت الأحزاب في بيان تلقته "الغد برس"، إنها "عقدت في مدينة السليمانية، اجتماعا بحثت خلاله موضوع توجه الشباب الكرد العراقيين إلى سوريا والانضمام إلى صفوف جبهة النصرة التي تعادي الحركة التحررية الكردستانية".

وأكدت الأحزاب رفضها وأدانتها لـ"توجه الشباب إلى سوريا ووقفوها بوجه أي شخص أو مجموعة تقف وراء حث الشباب على التوجه إلى سوريا"، مؤكدة على ضرورة أن "تقوم المؤسسات الحكومية بمتابعة هذه الأوضاع وتحمل مسؤولياتها وخاصة مؤسسات الآسايش".

كما دعت وسائل الإعلام التابعة لجميع الأطراف السياسية و"الإعلام الحر إلى النهوض بدورها لمناهضة هذه الأوضاع غير المرغوب فيها وتوعية الشباب وإدانة مثل هذه الأعمال"، مطالبة وزارة الأوقاف بـ"إصدار تعليماتها إلى جميع الخطباء وعلماء الدين بإدانة هذه الأعمال عن طريق منابر المساجد".

يشار إلى أن جبهة النصرة لأهل الشام هي منظمة سلفية مرتبطة بتنظيم القاعدة تم تشكيلها أواخر عام 2011 خلال الأزمة السورية، وفي 30 أيار 2013 قرر مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة بالإجماع إضافة جبهة النصرة لأهل الشام إلى قائمة العقوبات للكيانات والأفراد التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي .

وأعلنت في وقت سابق وحدات حماية الشعب الكردي "النفير العام" لمقاتلة التنظيمات المتشددة وذلك بعد اغتيال القيادي الكردي عيسى حسو القيادي في هذه الوحدات في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

يذكر ان وحدات حماية الشعب" الكردي دخلت في مواجهات منذ أسبوعين مع مقاتلين من جماعة جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في العراق و بلاد الشام، في المناطق الكردية في سوريا .

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 21:17

عندما تفتقد الغيرة- عزيز عراقي

تجمع اغلب الاطراف العراقية المشاركة في العملية السياسية , سواء عن حسن نية او عن دجل بات مفضوحا حيث يعلن عن شئ ويمارس عكسه , على ان الخروج من الازمة (كل هذا الانهيار ولا تزال تسمى الازمة ) , يتطلب رؤيا جديدة تكون بؤرتها المصلحة الوطنية المشتركة , وتكون عابرة للطوائف والفرعيات الاخرى , وتقود الى اصطفافات وطنية تنهض بالعملية السياسية وتضعها على السكة الصحيحة في بناء العراق الديمقراطي الاتحادي المستقل , الذي اقره الدستور في جانبه ( المضئ ) . ولكن من من الجميع يدلنا على طريق , او آلية , او مرجعية تمتلك قدرة النهوض , وتستطيع ان تضع العملية السياسية على السكة الصحيح ؟! بعد ان ركسنا الى اعناقنا في الوحل , وكيف ؟! فالشعب فقد وحدة الشعور بالمصلحة الوطنية , ولم يعد يمتلك دورة اقتصادية توّلد له مصادر العيش الكريم , ونشأة طبقة عليا من اللصوص وسراق المال العام , وأخرى ( متوسطة ) قبلت برشاوى الرواتب المجزية دون تقديم خدمة تقابل ربع ما تحصل عليه , والطبقة المسحوقة عينها على الحكومة التي تستولي على ريع النفط وتمنح فتاته لها , وهي فرحة بهذه الفضلات , اما الذين لا يزالون على اخلاصهم لوطنيتهم فلم يعد يشكلوا كتلة واضحة تستطيع التأثير.

لا السلطة القضائية , ولا التشريعية , ولا مؤسسة رئاسة الجمهورية , ولا مجلس الوزراء , ولا الهيئات ( المستقلة ) يمتلكون المرجعية في اعادة العملية السياسية الى السكة الصحيحة , فقد افرغت جميع هذه المؤسسات من محتواها الوطني المستقل , وبات جميع من فيها في عربة واحدة وعلى سكة الاستئثار بما يحصل عليه العراق من اموال النفط . ولاشك بان المرجعية الشيعية في النجف الاشرف لا تزال الوحيدة القادرة على تحريك الشارع في هذا الظرف نظرا لما تتمتع به من احترام لدى العراقيين جميعا , ولا شك ايضا ان الانحدار الذي وصل اليه العراق هو ما دفع المرجعية لتوجيه بعض الانتقادات من خلال ممثلها في كربلاء السيد الصافي في خطب الجمعة . ويرى العراقيون ان مجرد توجيه الانتقادات من قبل ممثل المرجعية ليس كافيا , خاصة وان الجميع يعرف ان من اوصل هذه القيادات الى رئاسة السلطة توجيهات المرجعية , سواء في الدورة الاولى عندما دعت لانتخاب القائمة (555) الشيعية , او الاخيرة التي دعت فيها لانتخاب الاقوى ووجهت بتشكيل التحالف الوطني الشيعي للالتفاف على نتائج الانتخابات التي فاز بها علاوي لانتزاع رئاسة الوزراء منه .

الانتقادات التي توجهها المرجعية عبر وكلائها في خطب الجمعة لا تستطيع ان توقف المتسلطين على امور الدولة , ما لم تقف بحزم اكبر سواء عبر المراجع العظام وبالذات السيد السيستاني او عبر ذات الوسائل التي استخدمت في دعم هؤلاء المتسلطين في تنشيط الخطوط التنظيمية للمرجعية في الاوساط الشيعية . والبقاء على خطب الوكلاء هو الذي حفز القيادي في دولة القانون عزت الشابندر للتطاول على المرجعية وممثلها في كربلاء في تصريحه المنشور في " صوت العراق " يوم 3 / 8 / 2013 حيث اكد" عزت الشابندر : استخفاف الصافي بالمسؤولين والنواب يعرض موقع المرجعية ومؤسساتها للتساؤل ". وقد تساءل الصافي في خطبة صلاة الجمعة الماضية التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف , فقال :" الى اين يسير البلد وهذا الاستهداف الواضح للأبرياء بطريقة القتل العشوائي والسيارات المفخخة والطريقة الارهابية " . وأضاف مبينا :" الغيرة عندما تفقد عند البعض يحدث هذا الامر ".

المرجعية الكريمة لم تكتسب شرعيتها , وثقل وجودها , وتأثيرها , من خلال المالكي وحزب الدعوة ودولة القانون , والعكس هو الصحيح , المالكي ودولة القانون ومن معهم حصلوا على ما حصلوا عليه بفضل دعم المرجعية . الا ان الذي " تحت ابطه عنز يبغج " كما يقول المثل , وحسنا فعل القيادي في دولة القانون الشابندر في الرد , رغم ان الجميع يدرك ان المقصود ب" فاقد الغيرة " , هو من تنكر لتطبيق اتفاقية اربيل بعد ان وقع عليها واستلم ثمن التوقيع في الحصول على رئاسة الوزراء , والذي رفض كل الدعوات الخيرة لتلافي هذا الانحدار من الدعوة لعقد مؤتمر وطني , او انتخابات مبكرة , او الاستجابة لمطالب المتظاهرين ....الخ .


يا من تريدين مني الحب و ما أعظم الحب في بلادي , سأحكي لكي حكايتي فأستمعي جيدا" وأصغي , فحكايتي تبدأ معك والوطن , وتنتهي على ورق , والنتيجة : كوب من الشاي وسيكارة وغرفة موحشة وجسم يحتله الأرق , وفي زوايا الغرفة أبحث عن حلمي الجميل , حلم جدا" بسيط , وطن خالي من الفقر ومسؤولين شرفاء ودين لله !, ولكني صحوت على حلمي يحترق ووطني يحترق !.

يا حبيبتي في وطني أصبح الحب حرام , والجمال حرام , والصدق حرام , والرجولة والغيرة من النوادر , والضمير قد مات , وشيع بليلة كان فيها ( حضر تجوال ) , يا حبيبتي أن مبادئ وقوانين وطني الجديد هي : أقتل ...أسرق ...نافق ...تملق , أسحق الفقراء , وأصمت , عندها ستكون (حيوان وطني) !! أقصد رجل وطني , والرجولة من هذه الصفات براء , وإذا كنت كذلك عندها ستكون مرغوب , وتملأ الجيوب بمال الفقراء والأرامل والأيتام , حين تكون دمية بأيديهم أذن أنت عراقي شريف , ( تبا" لهذا الشرف ) .

يا حبيبتي أصبح الجاهل يحكمني !, ويريد أن يعلمني! , وأول دروسه في التعليم ( لا تفكر ) , وإذا فكرت سيعتبروك مذنب , ومخالف لما وضعوه من قانون وهو ( العقول المغلقة ) , يا حبيبتي نحن في عصر ( الغنم ) , يجب أن تكون بهيمة لتتبع الراعي !, حتى تأكل وتشرب وتعيش , ولكن حتما" سيأتي العيد !,( تبا" لكم ولقوانينكم ) , تبا" لمن باع العراق!.

حبيبتي ضاع العدل وغيروا القضاة , فأصبح القاضي يحتسي الخمر قبل إصدار الحكم !, والمجرم يضع يديه على القرآن وهو ( متوضي بدم الأبرياء )!, ليحلف زورا" وبهتانا" لينجو بفعلته.
حبيبتي أصبح الدين لعبة الأطفال !, كن طفلا" عنفوانيا" مراهقا" مستهترا" (زعطوط ) , وضع ذقنا"وعمة !, وأصدر الفتاوى التي لا يعرفها حتى رسول الله ( ص) , حينها ستتبعك الأغنام أيضا" , فنحن في عصر ألأغنام البشرية !, كان الدخول إلى الإسلام هو أن تقول ( أشهد أن لا اله إلا الله ... محمد رسول الله ) , وتتبع ما أحله الله وتمتنع عن ما حرمه الله تعالى , أما اليوم فقد أستحدث ( ألزعطوط ) ديننا , وأصبح دخول الإسلام بقتل طفلٍ بريء أو تفجير سيارة مفخخة في أي سوق أو زقاق على ألمسلمين!. فتبا" لكم ولأفعالكم , والإسلام منكم براء .

حبيبتي أنا في وطني غريب , لأني أبن الحضارة السومرية ! , حبيبتي أنا منبوذ لأني بكل بساطة ( إنسان ) يحب الحياة والسلام , ويكره الظلم والطغيان , حبيبتي أصبحنا أضحوكة للعالم , فقد نسينا حضارتنا , وشوهنا الرسالة المحمدية !.

حبيبتي أصبحت أخاف أن أحب أو أًحب لأني سأتركك أرملة" !, أو أما" لطفل أو طفلين , و لا أريد أن أترك أبنائي تبيع المناديل الورقية! , في تقاطعات السير!, حبيبتي هذه ليست مبررات و أنما رعب من الحاضر والمستقبل , في ضل الصراعات المذهبية و السياسية .

حبيبتي في وطني من يقول رأيه , أو ينتفض ويتظاهر للمطالبة بحقوقه ( كإنسان) , سيحكم وفق القانون ( 4 إرهاب ) لأنه يطالب بحقوقه ألشرعية !, حبيبتي لذلك قررت أن يبقى حبك على ورق , أفضل من أن تكوني معي إرهابية .

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 21:13

انتحار سياسيي... حيدر فوزي الشكرجي


يشهد العراق تصاعدا غير مسبوق بالعمليات الإرهابية، حيث بلغت حصيلة ضحايا العنف في شهر تموز 630 قتيلا بينما بلغت الحصيلة لهذا الشهر إلى اكثر من 500 قتيل أي بمعدل 25 شخص باليوم الواحد، ومن دون ذكر عدد المصابين الذين يتوفى أغلبهم من جراء أصابته أو يعاني عجزا يلازمه طوال حياته.

ومن أهم نتائج هذا التصعيد حادثة هروب السجناء، وبغض النظر عن الأعداد الحقيقة للهاربين 500-1000 إلا أن ما كان يهم القاعدة هو 500 من أبرز قياداتهم، تسببوا في قتل آلاف من الأبرياء وكابدت القوات الأمنية في اعتقالهم الويلات ليجمعوا بمكان واحد بإجراء غريب، ويتم تهريبهم بهجوم مسلح أقل ما يقال عنه أنه تاريخي ولم يحدث في أي دولة أخرى سابقا، هذه الأحداث تؤكد أن البلد تعيش كارثة أمنية لا يمكن السكوت عليها، وفي مثل هذه الظروف كان المتوقع من أعلى سلطة في البلد وهو رئيس الوزراء الخروج الى الناس ومواساتهم وتطمينهم أو حتى تبرير الفشل الأمني الحاصل بصفته المسؤول الأول عن القوات الأمنية.

وهذا ما حدث ولكن بصورة مغايرة ففي مقابلة السيد نوري المالكي مع عدد من الصحفيين والمحللين السياسيين والاقتصاديين الذي جرى في قناة آفاق، تفاجئ الجميع بأن المقابلة كانت عن الفشل في عدد من الملفات الخدمية عزى سبب فشلها إلى مستشاريه ونائبه الأول الشهرستاني ونائبه عن الخدمات صالح المطلك، مع التنصل من الفشل في الملف الأمني.

فبالنسبة لمشكلة السكن قام بتخصيص 12 قطعة أرض وتقسيمها إلى 150 متر لغرض توزيعها على الأرامل والأيتام مع منحة 5-10 ملايين لبنائها، بدون توضيح الآلية التي سيتم على أساسها الاختيار أو التوزيع، وعزى ذلك أن الدولة ليس لديها أموال لبناء مجمعات سكنية مناسبة !!

وعند سؤاله عن تقديم تسهيلات للاستثمار وتقليل الروتين لكي يساهم في حل المشكلة اجاب بالنص "كل محاولاتنا بائت بالفشل واضطررنا للتوجه لهذه الطريقة لعدم وجود تعاون، وان 6 مليارات بإمكانها حل مشكلة السكن في كل العراق"، وأنا كمواطن يحق لي التساؤل من الذي لا يتعاون خاصة أن الموازنة تضعها الأمانة العامة لمجلس الوزراء وليس مجلس النواب؟؟

وأشار أن اكثر الشركات في العراق من الدرجة الرابعة والخامسة بحيث أضطر إلى تغير هوياتهم من (ب) إلى( أ ) لكي يعطيهم الفرصة وفق القانون، وأقر بأنه أخطأ بهذا لأنه تورط بشركات ومقاولين غير مهنيين أخذوا مشاريع ولم يستطيعوا إكمالها وهربوا وتركوا مئات المشاريع المتوقفة!!

في الحقيقة لا توجد أي حسن نية في الموضوع فكيف يتم تسليم مشاريع ضخمة لإعادة بناء البلد إلى شركات من الدرجة الرابعة والخامسة؟؟ ولماذا لم يتم الاستعانة بعدد كبير من رجال الأعمال العراقيين المهجرين في الخارج ممن يملكون شركات مقاولات ممتازة، مع العلم أن أكثرهم عاد بعد الـ2003 ولكنهم لم يستطيعوا منافسة الشركات التي ذكرتها ولم تستطع الحكومة حمايتهم لهذه عادوا إلى المهجر مرة أخرى، هذا طبعا إذا أريد فعلا تطوير الشركات المحلية واستبعاد الشركات الأجنبية.

وعن وزارة التجارة فقد أقر بأن وزارة التجارة فشلت فشلا ذريعا في البطاقة التموينية فمخصصات البطاقة بلغت أربع مليارات وكسر بينما ما يصل إلى المواطن مليار ونصف فقط ،وقد طالب بفرق الثلاث مليارات ليتم توزيعها على المواطنين!! ألا تستطيع الدولة توزيع حصة تموينية لائقة لمواطنيها، وأن لم تستطع لماذا السكوت طوال الفترة السابقة وعدم أيجاد حلول بديلة من غير التهرب من المشكلة بإبدال البطاقة بمبالغ نقدية تسبب غلاء السوق وتفقد قيمتها مع الوقت،و الأهم أن كان هذا فرق المبلغ لسنة واحدة، فأين فروقات السنوات السابقة؟؟؟

وبالنسبة للكهرباء فقد صرح انه وقع بنفسه مع شركتي جنرال موتورز وسيمنس على محطات توليد، ولكن مشكلة هذه المحطات أنها تعمل بالغاز وهو غير متوفر حاليا بالعراق!! أما عن سبب توقيعه فكونه ليس مهندس كهرباء، ولغباء المسؤولين عن ملف الكهرباء!!

كيف يمكن لرئيس وزراء دولة أن يوقع عقود بملايين الدولارات بدون أن يكون ملما بكل التفاصيل؟؟ كما أن موضوع هذه المحطات ليس جديدا بل تم التعاقد عليها منذ 2008 فما الإجراء الذي أتخذه ضد من خدعوه؟؟؟

أما الملف الأمني فقد تغنى بمحاربته للمليشيات في البصرة والقضاء عليها، وأنه لم يكن يتصور حجم انتشارها الحالي حتى أن حراس سجن أبو غريب المتواطئين مع الإرهابيين كانوا من هذه المليشيات!!

طبعا القصد هو جيش المهدي، فأن كان يرفض وجود المليشيات كما أسماهم فلماذا اتفق معهم لتشكيل الحكومة الحالية وأعطاهم ست وزارات؟؟

وبالنسبة لحادثة السجن فأغلب السجناء الشيعة لم يهربوا من سجن أبو غريب أما لمبدأ وأما لخوفهم من قتلهم لاحقا بيد إرهابيي القاعدة، كما أن وزير العدل أشار إلى أن حراس السجن لا يملكون غير الهراوات ومع ذلك قاوموا الهجوم وسقط بينهم عدد من الشهداء، وأن حماية السجن من مسؤولية الشرطة الاتحادية فما الداعي لمثل هذا الاتهام غير المعقول؟

ما هكذا تؤكل الكتف يا سيادة رئيس الوزراء، فاتهام نوابك ومستشاريك وأغلب وزاراتك بالفشل لا يخليك من المسؤولية، والوعود بتوزيع الأراضي وفارق الحصة للمواطنين لن يزيد من شعبيتك، والملف الأمني، وحسب ما صرحت به سابقا تحت أشرافك المباشر وأنت من سميت أغلب قياداته الأمنية من غير الرجوع إلى البرلمان، فلا داعي لسياسة قذف الاخرين بالتهم لفشل الملف الأمني خاصة في مثل هذا التوقيت وعمر الحكومة قد أنتهى تقريبا، والانتخابات البرلمانية على الأبواب، وفي الحقيقة فأكثر ما أجدته في مقابلتك التاريخية هو إعلانك عن انتحار سياسي.

 

القرارات السياسية تتخذ من قبل البرلمانيين وبقية السلطات ألإدارية ,وفي ظل ظروف يكون فيها الرأي العام قليل ألخبرة والمعرفة بموضوعاتها, وأقل فهما لإدراك نتائج القرار.ومع ذلك فإن الحدود العامة والاتجاهات الكبيرة لاغلب السياسات توجه من خلال الرأي العام.وباختصار فإن متخذي القرارات لايمكنهم أن يتجاهلوا الرأي العام في إختياراتهم ,والعلاقة بين الرأي العام وصنع السياسة ليست سهلة ومباشرة والموظف الحكومي المنتخب الذي يتجاهل كليا الرأي العام ولايحسب له حسابا في مواقفه وفي تصويته عند الاقتراع ,قد يعد ساذجا وسرعان ما يجد نفسه خارج اللعبة. تتضمن قرارات السياسة العامة عملا يصدر من بعض الرسميين أو الهيئات لتصادق أو لتعدل أو لترفض ,والشكل ألإيجابي للقرارات يتمثل في شكل تشريع , أو امر إداري.ومع ان الافراد والاهالي والمنظمات الخاصة يشاركون في صنع قرارات السياسات العامة فإن السلطة الرسمية لحسم الامر يبقى بيد الرسميين من نواب الشعب أو التنفيذيين والإداريين أو القضاة والحكام. وفي الانظمة الديمقراطية تعتبر المجالس البرلمانية وحدها المخولة بذلك لكونها منتخبة من الجماهير وهي الممثل الشرعي لها. تختلف النظم الادارية في العالم من حيث الحجم ودرجة التعقيد والهرمية ونطاق ألإشراف ودرجة ألإستقلالية وذلك لانها تستخدم كأجهزة رقابة على عملية تنفيذ السياسات العامة,وتعتبر المنظمات البيروقراطية مصدرا مهما للمقترحات والمشروعات الاولية للعديد من السياسات التي تقوم عليها النظم السياسية في امريكا وانكلترا, ولاتكتفي هذه المنظمات بمجرد تقديم المقترحات بل تحرص على كسب التأييد عبر القنوات الرسمية للتصديق عليها. ان تعاظم دور الحكومات في حياة المواطنين وفشل او رفض الاجهزة التشريعية والتنفيذية في معالجة العديد من المشاكل,ورغبة القضاء للتدخل اما تلبية لرغبات الجمهور او حماية للمتضررين منهم,كل ذلك جعل دور الهيئات القضائية في السياسة العامة يتزايد تدريجيا ونتوقع سيبقى كذلك في المستقبل .والى جانب الجهات الرسمية التي تشارك في صنع السياسة العامة ,هناك مشاركون غير رسميين مثل الجماعات المصلحية والاحزاب السياسية والمواطنين .ويختلف دور جماعات الضغط من مجتمع الى اخر ومن حكومة الى اخرى ,وبشكل عام فان الجماعات المصلحية او الضاغطة فانها تساهم في بلورة المطالب وتجميعها وايصالها وطرح البدائل للسياسة العامة المتعلقة بها.وقد يزودون الموظفين بالمعلومات الواقعية عن موضوعاتهم خاصة حين تكون الموضوعات ذات طبيعة فنية,وبهذا فانهم يساهمون في ترشيد السياسة التي تتخذ.والجماعات المصلحية تمثل تنظيمات العمال والاعمال والزراعة وتعتبر هذه الجماعات مصدرا مهما لطرح القضايا في السياسة العامة خاصة في المجتمعات ذات التركيبة السكانية المعقدة ففي مثل هكذا مجتمعات تكون جماعات الضغط متنوعة كذلك في حجمها ومصالحها ووسائلها.

اما الاحزاب السياسية فتهتم بالدرجة الاولي بالانتخابات للسيطرة على المناصب الحكومية,فهي تهتم بالسلطة اكثر من اهتمامها بالسياسة العامة.والخلاف بين الاحزاب السياسية كثيرا مايتركز حول البرامج المتعلقة بالرفاهية وتشريعات العمل ومشروعات الطاقة والاسكان وتسعير المنتجات الزراعية.والعضوية في البرلمان تلعب دورا في تشريع السياسات العامة,لاسيما وان اعضاء البرلمان يصوتون تبعا لموقف احزابهم من السياسة وليس بصفتهم الشخصية,لذا فان الحزب الذي يسيطر على رئاسة البرلمان هو الذي يقرر السياسة العامة.لذا فان البلدان ذات الحزب الواحد في الحكم فان الاحزاب لاتلعب دورا يذكر في التصويت على القوانين ولايكون لهذه الاحزاب اي دور في تحديد وجهة السياسات العامة.اما في المجتمعات العصرية فتلعب الاحزاب الدور المبلور للمصالح الاجتماعية والمبرز للمطالب والاحتياجات لربطها ببدائل السياسة العامة والبرامج الملبية لها.وعادة تحاول الاحزاب السياسية في الساحة استقطاب اوسع الجماهير والشرائح فبرامج الاحزاب تتسع وتستجيب للمصالح العامة لاوسع قاعدة جماهيرية بدلا من ان توجه نحو مصالح الاقليات والجماعات الضاغطة.

وللقيادة السياسية دور مهم في إعداد جداول اعمال السياسة,فالقادة يسهمون بدافع تحقيق الكسب السياسي,او بدافع تحقيق الصالح العام,أو بهما معا في بلورة المطالب وابراز المشاكل وتوضيح اثارها واقتراح الحلول لها .ويأتي رئيس السلطة التنفيذية في مقدمة القادة عند اعداد جداول اعمال السياسة .وهناك قضايا تفرض نفسها على جدول الاعمال بحكم الخطر او الضرر الذي تحمله,وتضطر المسؤولين على معالجتها,كحوادث الكوارث الطبيعية فان هكذا احداث سرعان ما تنتشر وتجسد من قبل المتضررين فتجد تأييد العامة فتقدم على غيرها.ولذلك يلاحظ ان بعض القضايا قد تدرس وتناقش ويدور حولها الجدل لكنها تبقى بدون علاج او سياسة الى ان يحدث مايحركها بقوة او يجعلها ملحة .ونشاطات المعارضة بما فيها العنف قد تكون أحد الوسائل التي تصل المطالب من خلالها الى متخذي السياسات او تدخلها في جداول الاعمال.فمثلا التظاهرات فان جهود المتظاهرين تسهم في ازالة اليأس من النفوس وتعطي دفعة قوية للمواطنين في رفع اصواتهم لطلب النجدة والإنقاذ مما هم فيه وليس فقط لإثارة الانتباه حول قضاياهم.وهدفنا هنا إيضاح الطرق التي تصل عن طريقها المشاكل لجدول الاعمال باعتبار هذه المرحلة تعد واحدة في عملية صنع السياسات العامة,والبدائل التي سيتم طرحها لاتتضمن جميع البدائل بافتراض معرفتها,كما ان بعضا من المشاكل العامة لايحدث ان تصل إطلاقا إلى جدول الاعمال ,فمتخذوا السياسات العامة يجدون أنفسهم مجبرين لتناول بعض المشكلات العامة.وفي مثل هذا النوع من التردد فإن مصطلح اللاقرار يبدو الاداة التفسيرية والتحليلية المناسبة.

ان أسباب المشاكل العامة غالبا ما تكون متنوعة ومتعددة وان بعض السياسات تتطرق لواحد او لعدد من هذه الاسباب وتغفل عن الاخرى.فبرنامج التدريب على العمل يساعد الذين لايعملون لصقل مهارتهم,لكنه لايساعد الذين لهم هدف وينقصهم الحافز,والتضخم وارتفاع الاسعار قد تكون له اسباب متعددة فالتعامل مع الظاهرة من خلال السياسة النقدية التي تتحكم بعرض النقود لايكفي لمعالجتها.وللسياسات أحيانا أهداف غير متماثلة وربما متعارضة مما يجعل تحقيقها معا أمرا متعذرا.وحلول بعض المشاكل قد تتضمن تكاليف باهضة تفوق المشاكل.فالجرائم التي تحدث في الشوارع قد تختفي لو اننا على استعداد لدفع الثمن المتمثل في سهر الشرطة وضبط الافراد,لكن الثمن الذي يدفعه الافراد لمعالجة المشكلة هو أكبر من النفع المتحقق وهو حرية الافراد,كذلك حماية البيئة من التلوث تكاليفه عالية كثيرة وغير ذلك.وحين تعالج بعض المشاكل العامة بصفة كلية فإن عددا اخر منها قد تعالج بصفة جزئية أو تبقى بدون علاج.فبرنامج تقليل ألإصابات بالامراض لايمنع ألإصابات بها كليا وبرنامج الحد من الاسعار لايمنع تصاعدها كليا وهكذا بالنسبة لبقيت المشاكل.

إن عامة الشعب والرسميون لهم انطباعهم حول اثار السياسة العامة ونتائجها التي تجعلهم مناصرين أو معارضين لهذا البرنامج أو ذاك,أما السياسيون وأعضاء البرلمان فإنهم يتأثرون في تقيمهم لمحتوى البرامج ومضامينها لردود فعل مناطقهم وناخبيهم وما تتركه مواقفهم نحوها على إعادة انتخابهم.إن تعديل او المطالبة بتعديل السياسات العامة يعتمد على المهارة التي تدار بها هذه السياسات والثغرات والسلبيات التي تنجم عن تطبيقها والوعي أو النضج السياسي للفئات المستفيدة منها أو ذات العلاقة بها والعوائد المتحققة منها مقارنة بالكلفة المترتبة عليها وما يتوقع أن يتحقق منها مستقبلا.والكلف والعوائد التي تتعلق بالسياسات العامة قد تنظر يشمولية أو تؤخذ في إطارها الضيق.فبالنسبة لموضوع الضمان الاجتماعي مثلا فإن المنافع والتكاليف توزع بعمومية,أما المنافع والتكاليف في العلاقة بين منتجي النسيج مثلا ووكلاء البيع فتحلل وتحدد بالتفصيل,كما ان المنافع قد تكون مادية ومعنوية وهكذا يصبح موضوع الاستجابة للسياسات العامة مرتبطا بالطريقة التي توزع فيها المنافع والعوائد.

وبعض السياسات تبدو انها تحقق منافع لشرائح كبيرة وعديدة من المواطنين لكن عبأها ونفقاتها تقع على عاتق طبقة او فئة محدودة من المجتمع,مثل السيطرة على التلوث البيئي والسلامة على السيارات والتفتيش على الغذاء الفاسد والضوابط الموجهة للمرافق العامة.ان صنع السياسات العامة بشأن اغلب المشاكل وخاصة تلك الكبيرة والمهمة منها, تبقى مستمرة.فالسياسة العامة ما أن تقر وتعلن حتى تبدأ عملية تنفيذها ويتم تقيمها ثم تخضع للتعديل والتغيير لتحل محلها سياسة اخرى تطرح للنقاش وألإقرار ومن ثم التطبيق.ومن ثم يتبعها التقييم وهكذا تستمر العملية دون توقف.ان عمليات صنع السياسات العامة وصيغها في ظل الانظهة الديمقراطية ذات التعددية الحزبية تكون أصعب واكثر تعقيدا,فبالاضافة الى تعدد الجهات المشاركة في صنعها فان عواملا تفعل فعلها وتؤثر على المحتوى والمخرجات.ان تحليل صنع السياسات العامة يمكن ان يوفر الكثير من المعلومات والحقائق حول طبيعة النظام السياسي القائم والعمليات السياسية بشكل عام.وهي تساعد في تحويل انظارنا من الاهتمامات الضيقة والجزئية والظواهر المستقلة مثل سلوك الناخبين والاتجاهات السياسية والتنشئة السياسية وغيرها الى دورها العام والشامل في العمليات الحكومية.

ان عبء تأمين الاذعان للسياسات العامة يقع بشكل رئيسي على عاتق المنظمات الادارية,والغرض العام من نشاطات المنظمة الموجهة نحو تطبيق القوانين والسياسات,والتي تشمل الاقناع والتفتيش والمحاكم هي للحصول على الاذعان للسياسات وليس لمجرد فرض العقوبات على المخالفين.ان السلوك الواعي للإنسان يمكن ان يصدر اثر تحليل واختيار لبدائل متاحة تقرر ما فعله وما يراد تجنبه.وللحصول على نتائج مرضية يمكن للمنظمات ان تعمل بجدية من اجل تعزيز القيم التي توجه السلوك نحو صياغة البدائل,والتعليم والتنشئة والحوار هي النشاطات المتاحة لتحقيق ذلك.ان الادارات يمكنها تفسير السياسات وادارتها باساليب تصمم ابتداءا على الاذعان.وتشترك المنظمات الادارية عادة بالعديد من الجهود التعليمية والاعلامية التي تسعى من خلالها لإقناع الناس وحثهم على انماط السلوك القويم المذعن للقوانين والسياسات المقصودة.وكلما نجحت الادارات في هذا الاتجاه تمكنت من تقليل المخالفات والتحديات من قبل المواطنين.فحين تصدر لوائح جديدة بشأن الحد الادنى للاجور تبادر ادارة العمل بشرح اسباب ذلك وتوضح ألإيجابيات المترتبة عليها إسهاما منها في إقناع العمال وارباب العمل للإذعان لها.وتحاول الادارات ربط الاذعان بالقيم والمفاهيم والمصالح العامة وبقضايا الوطن والوطنية.وعلى صعيد تطبيق السياسات قد تلجأ الادارات الى اجراء بعض التعديلات أو تبني بعض الاجراءات لتساهم في تعزيز ألإذعان.والموظفون الاداريون قد يطورون خبراتهم وقدراتهم في إقناع الناس وجعلهم يذعنون للسياسات او يقللون من مخالفتهم لها,ويمكن فتح الحوار مع المعنيين بالقوانين لشرحها لهم او لتفسيرها بالطريقة التي تقربها الى اذهانهم وقناعاتهم.

فالعقاب يرسي على اللجان الادارية بعد ان تعجز الوسائل الاجتماعية والنفسية وألإقناعية في تحقيق الطاعة وألإذعان,والعقوبات هي أما جزائية او حرمانية لجعل التصرفات المخالفة للقوانين غير مشجعة وغير لائقة لان يتعاطاها الافراد ,فهي تعاقب المخالف الذي اقترف السلوك الخاطيء وتحذر من يفكر بالوقوع فيه,والعقوبات الشائعة تتمثل في الغرامات او السجن او التنبيه والانذار او الحرمان من المزايا ,ومخالفة السياسات الادارية غالبا ما يقترن بالعقوبات الادارية لكونها مرنة وتستلزم سرعة التنفيذ.



سهر كوسا
فجعت الاوساط الادبية والثقافية الكوردية بوفاة الشاعر والاديب شيركو بيكه س
(شێركۆ بێكه‌س) ، الذي وافته المنية هذا اليوم الاحد (4/8/2013) بعد مسيرة ادبية طويلة حافلة بالنشاط والعطاء الثقافي والابداع الشعري والنثري .

شيركو بيكه س (شێركۆ بێكه‌س) شاعر كردي معاصر يعد من اشهر الشعراء الكورد وأبرزهم في النصف الثاني من القرن العشرين. ولد في عام 1929 في عائلة مثقفة . ترعرع شيركو في السليمانية جنوب كوردستان ودرس في مدارسها الابتدائية والمتوسطة ثم التحق بتانوية الصناعة المهنية. لكنه اظهر منذ يفاعته ميلا شديدا نحو الشعر. في نهاية الستينات اصدر اول دواوينه "هودج البكاء" ثم في منتصف السبعينات "شعاع الشعر" وبعدها بسنوات "قصائد بوستر". في السنوات الأخيرة انكب على تأليف الملاحم الشعرية المطولة فصدر قبل سنوات له كتاب "وادي الفراشات"

ذلك الشاعر الذي كان له الرصيد الاكبر والذي عاصر وعايش مراحل مختلفة من  تاريخ شعبنا في جنوب كوردستان .
ان الميزة الجوهرية لقصائد شيركو بيكه س
(شێركۆ بێكه‌س) هي الارتباط الروحي الوثيق بالناس. وهو يستمد موضوعاته من الكورستان والحياة اليومية ، قريباً من الناس الذين عكس همومهم وهواجسهم وامالهم وطموحاتهم .وعن اليأس والتشاؤم ، ودافعها الحزن العميق والوجع الكوردي والألم الانساني والرفض لكل ألوان القهر والعذاب والاضطهاد والقمع النفسي ، والتأكيد على الهوية الكوردية. ويؤدي دوره كأديب ومثقف ملتزم بموقف وطني صادق .

شيركو بيكه س (شێركۆ بێكه‌س) شاعر مبدع متمرس ومتمكن أغنى  المشهد الأدبي الكوردي بأعماله ومنجزاته وعطاءاته الابداعية ، المكرسة لخدمة الأمة الكوردية والشعب والوطن (كوردستان) ، وقدّم نصوصاً نثرية وشعرية ناضجة، فنا ومضموناً .

فوداعاً يا عاشق كوردستان، ونم مرتاح الضمير ، وستبقى دائماً في القلب والروح والذاكرة الجماعية .


يا عِشِكْ جبّار

جبّار وحزين.. وعشِكْ مِحْنَهْ

أحنه مِحْنَتنه عِشِكنه

لو نِحِبْ هالدِنيا

تِتْفَتَّح مثل وردة وتِحِبْنه

والمواني والمدن.. وبحور هالدِنيا الجِبيرة

تُنْشُر جناح الفَرح إلْنه وتُضُمْنه.

وكَبُل ما نفرح.. يُطُكْ

بينه الحِزِن أنهار

ويبجّي فَرَحْنه

وتِزْغَر وتِزْغَر مدن حُبْنه

وتِضيك وما تِلِمْنه

ليشْ دُونِ البَشَر- بس أحنه

الِذِي بِحُبْنه انْذِبَحنا؟

لو تِحِبِ الناس

هاي الدِنيا تِصْبَح ياسمينْ

والشَمِس تُنْثُر جِدايلْها عَصافير وحَنين.

ولو نِحِبِ أحْنه تِصِير الدِنيا خوفْ

والفَرَح يِصْبَح حزين،

وتِبْخَلِ الدِنيا على حُبْنه الطفلْ

حتى برِصيف.

ليشْ ما نُعْرُف نحبْ إلّه بنَزيفْ؟

لو نِحِبْ حُبْنه دُوار.

اتْدور هاي الدِنيا بينا

جَمْ بَحَر واحْنه نِلِمْ حُبْنه جِزَينه.

شكَدْ حِزِن واشْواقْ ضَيَّعْنه ولِكينه

شكُثُر عَدّينا نَجِمْ

وشْكَدْ نهاراتِ وليالي وانْتِظار؟

إجَّم قِطارْ،

شال من هذا العُمُرْ عُمْرَه الحِلوْ؟

وإجَّم مطارْ،

بِجه مَرّات وضِحك

خو يدري بينه

شْكُثُر ودّعْنه حبيبات وإجينه،

وليشْ هذا الخُوفْ

مَسِّ الرُوح.. دَوّخْها

أبدْ ما تِدري

من فيضِ الحِزنْ فَرحانه

لو من فيضْ فرحتها

حزينه؟

دمشق 1986

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 21:05

دكاكين إعلامية! - كفاح محمود كريم

بعد سقوط الجدار الدكتاتوري في كثير من بلدان الشرق الأوسط الموبوءة بالأمية السياسية والمصابة بأمراض الشرق المزمنة في القبلية والتعصب الديني أو المذهبي، منذ عقود أو حقب مقيتة من الانغلاق الحديدي في كل مناحي الحياة، بدأت مرحلة من الانفلات أو التحرر غير المقيد أو غير المقنن، حتى وصل ذروته في فوضى لا مثيل لها أطلق عليها أولئك ( البطرانين ) بالفوضى الخلاقة، تجميلا لواحدة من أكثر ردود الأفعال الجمعية والفردية إثارة وجدلا، بعد غياب السلطة وما رافق تلك الانهيارات في جدار الخوف من انفلات ذلك المارد المسجون في قمقم الرعب والتخلف، وما نتج عن ذلك من عمليات نهب وسلب وقتل وانتقام وتخريب، ولعل ابرز ما عكس تلك الفورة أو الفيضان هو ما جرى في فضاء الإعلام، الذي انفلت هو الآخر أو أنعتق أو تحرر بشكل مثير ربما تجاوز أي شكل من أشكال الصحافة الحرة في الدول الديمقراطية العريقة!

ففي معظم بلداننا لم يكن هناك أكثر من قناة تلفزيونية أو قناتين يصاحبهما محطة للإذاعة وفي كل الحالات وان تعددوا فهم ينهلون من منبع واحد هو الدولة وقائدها حزبا أو ملكا أو رئيسا أو عشيرة، وهي بالتالي تمثل هؤلاء وفلسفتهم كما كنا في العراق وليبيا ومصر وتونس وما زلنا في سوريا وغيرها من بلدان الرقص على أكتاف الموت من اجل القائد المفدى والحزب الذي يختزل الأمة؟

وكان معظم المثقفين والخبراء والمحللين والسياسيين محرومين تماما من أي حق تلفزيوني أو إذاعي للتعبير عن الرأي إلا بما يتوافق مع فلسفة الحكم وتوجهاته، بما جعلهم بعيدين جدا عن تلك الوسائل حفاظا على كرامتهم وحياتهم معا، حتى سقطت تلك الأنظمة وفار التنور بحرية لا مثيل لها في إنتاج وسائل التعبير عن الرأي في شتى أشكاله ووسائله، تحقيقا للافتراض أو التحصيل الحاصل لما جرى، حيث انطلقت إلى الفضاء عشرات الفضائيات والإذاعات التي تعبر عن رأي الأحزاب والشركات والأشخاص، وأضعافها من الصحف والمجلات، بأعداد تفوق في مجملها ما موجود في أي دولة ديمقراطية عريقة بنفس عدد سكان هذه البلاد، أو ربما أكثر بكثير من مجموع قرائها أو متابعيها!؟

وخلال عدة سنوات تحولت تلك الوسائل إلى دكاكين إعلامية بيد تجار ومقاولين لا علاقة لهم بأي شكل من الأشكال لا بالإعلام ولا بالسياسة، إلا اللهم بما يخدم مصالحهم الدكاكينية، فأصبح لدينا نمط جديد من الإعلام الذي يكتب بالقطعة أو بالشبر كما يقولون في مدح فلان أو ذم علان، وإعلامي يحقق مع ضيفه في حوار مفترض للشاشة وكأنه مفوض امن أو محقق فاشل، وبذلك تضيع كثير من ( علائم ) المهنة وافتراضات توصيفها بالمهنية أو المحايدة على اقل تقدير، ومن يرى كتابات أو تقارير بعض الصحفيين عن أي موضوع له علاقة بالجيب يكتشف نوع من البقالة والسمسرة المحترفة التي تنافس أي دلال في سوق مريدي بل تتجاوزه في حنكة المهنة وصفقاتها.

وباستثناء قلة قليلة من هذه الوسائل الإعلامية في العراق، فان كثير من مكاتب الفضائيات والإذاعات والصحف والمجلات تختلس المكافآت المخصصة لضيوفها أو كتابها، مستغلة كثير من الأمور وفي مقدمتها الحياء الشرقي واستغلال شعور الكاتب أو الضيف الإعلامي بأنه لم ينل حقه أو حصته من الإعلام ومخاطبة الرأي العام من خلال الشاشة أو الإذاعة أو الصحافة، والإيحاء له بأنها إنما تظهره أو تنشر له ( تفضلا ) وتشجيعا وبذلك تقوم باختلاس أو سرقة استحقاقه المثبت في مخصصات الموازنة لأي وسيلة إعلام مهما كانت، حيث هناك دائما حقول الأجور والمكافآت التي تشكل جزءً مهما من ميزانية المؤسسة الإعلامية، والطامة الكبرى إن كثير من هذه الوسائل ليست عادية بل أنها قنوات وصحف مهمة جدا ومدعومة بشكل كبير من دول ومؤسسات كبيرة!

حقا إنها دعوة مخلصة لتهذيب مؤسساتنا الإعلامية ورفع مستويات أدائها وشفافيتها ومصداقيتها مع الجمهور ومع من يتعاط معها، وبتقديري فان أي وسيلة إعلامية لكي تكون محترمة وتنال ثقة المتلقي فإنها تحتاج إلى تعامل محترم وشفاف في الأداء المالي والمهني معا.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 21:03

كيف سـار التغـيير - فادى عيد

كثيرا ما سمعنا منذ سنوات فى وسائل الاعلام عن كلمة تغيير و كانت دائمة مرتبطة خارجيا بتغيير حكومات و رؤساء الدول اما فى مصر كان اقصى نطاق نسمع بة تلك الكلمة هو تغيير مدربي فرق كرة القدم الى ان قامت ثورة يناير و تحقق لنا الحلم الذى حلمنا بة سنوات طويلة و تغير لون مصر بعد التنحى مباشرة فتم دهن جميع الارصفة والشوارع و حيطانها و ارتديت مصر ثوبا جديدا ثم مرت مرحلة انتقالية اتسمت بالدموية ثم تولى رئيس جديد لمقاليد الحكم فى مصر و بعد مرور شهور اصبح اغلب الناس يشعرو انة لا يوجد اى جديد و ان ما انتظرة الشعب من الثورة لم ياتى بعد الى ان وصلنا لمرحلة الياس فالوضع لم يبقى كما كان سابقا بل اذداد سوء فاين السبب اذا ؟

الثورة دائما تنطلق من الشعوب لتغير ما يحكمها و من يريد تغيير حقيقى علية بتغيير فلسلفة و فكر الشعب حتى يقود مصيرة بنفسة و يسطيع القيام بثورة و اتمام اهدافها فالشعب هو الذى اختار التغيير و هو من سيختار من يقود مرحلة التغيير

و هذا ما حدث فى الثورات الناجحة التى غيرت بلادها بل و العالم ايضا و هذا ينطبق على الثورة الفرنسية التى كانت تخرج شرارتها من كتب اعظم المفكرين و الفلاسفة و الشعراء و العلماء الذين تشبعو بالفكر العلمى المادى امثال فولتير و لامترية و كوندورسية و مونتيسكيو و دريدور و موليير و دالمبرت و مانويل كانط وهيلفتيوس وهلباخ و جان جاك روسو و غيرهم فنجد فكرهم حاضر و بقوة فى مسار الثورة التى كسرت كل قيود الرجعية و الذى انهت العلاقة الغير شرعية بين الدين و السياسة لكى تكون بذلك اولى الثورات التى تفتح للعالم نافذة الحرية و الحداثة فلم تقم تلك الثورة لتجعل فرنسا نظاما جمهورى فقط بل لتغيير عقل المواطن الفرنسى نفسة من اصغر مواطن الى الحاكم نفسة و ان الايمان الحقيقى بديناميكية العصر و التطور كان لة فضل كبير فى بداية التنوير و لذلك لم تتوقف تلك العقول عن الابداع طالما امانت بان هناك دوما جديد و انة لا مجال للرجعية فى عالم المعرفة و النور فالكل يبحث عن الحقيقة و الاجتهاد الدائم لمعرفة الافضل و الاحدث ففتحت ابواب الحرية و دارت الميكنة الصناعية فقامت نهضة حقيقية و اذا نظرنا للثورة البلشفية التى اذيبت ثلوج القيصرية سنجد افكار كارل ماركس متوغلة فى عقول الشعب و نسمع صوت لينين يقود النضال بين الجماهير فى الشوارع و هنا نرى افكار داخل العقول الثائرة و قائد لها فى الميدان و هذا على عكس الثورة المصرية تماما التى غاب عنها الفكر و لذلك كانت الرؤية للمستقبل ضبابية و لم يكن لة قائد واضح حتى ان امتطى التيار الرجعى الاصولى حصان الثوار و خرج بة خارج المسار بلا عودة ليطبق رؤيتة الخاصة على ايدى عقول تجمدت منذ سقوط الخلافة الاسلامية فكم من فتوة خرجت علينا تحرم الخروج على الحكام وقت الثورة و بعد سقوط النظام انطلقت فتاوى تطالب بعودة الخلافة بجانب فتاوى اكل لحم الجن و التحريض على غير المسلمين و غيرها الى ان اصبحت عملية الاقتراع و صندوق الانتخابات غزوة و اصبح زيارة الرئيس او الخليفة كما يروة لدولة مختلفة فى المذهب ( ايران ) و الترضى على سيدنا عمر و ابى بكر نصرا و فتحا للاسلام حتى ان استتب الامر لذلك التيار و اصبح يملك كل مقاليد الحكم فى بلاد ثورات الربيع العربى و تردت الاوضاع و اصبحت اكثر سوء و بدئت الجماهير تهتف مرة اخرى ضد هولاء فعادت فتوى تحريم الخروج على الحاكم مرة اخرى و لم يكدب الخليفة ظن هولاء فية حتى بدء يمارس اعمال الخليفة بداية من امامة المسلمين فى الصلاة كل جمعة الى و القاء الخطب للاهل و العشيرة لا تمس للسياسة باى صلة الى ان اذداد الفكر سوء و اصبح سماع مثل هذة الفتاوى امرا طبيعيا معتاد و صار هناك قاعدة شعبية كبيرة لتلك الافكار نتيجة العقل الخاوى من اى فكر او فلسفة لنستمع بعدها ما هو اسوء من ذلك مثل فتاوى تتيح زواج الفتاة و هى فى عمر 9 سنوات و عدم تولى المراة او غير المسلم اى منصب فى الدولة ... الخ فتحولت الجماهير فى مصر من مؤيد و معارض الى مؤمن و كافر و اصبحت المنافسة السياسية الى جهاد و حرب و هذا تجلى سريعا فى سوريا عندما هتفت الجماهير المعارضة لنظام بشار " بلا رعب بلا خوف علوى تانى مابدنا نشوف " و " المسيحيى عابيروت و العلوى عاتابوت " فهذة ليست هتافات تبحث عن الحرية ضد نظام دكتاتورى او عدالة اجتماعية ضد نظام راسمالى متوحش و انما هتافات لعقول خاوية لم يمر بة اى فكر عقلانى او فلسفة لكى تشحن من قبل متطرفين و اصبحت تلك الفتاوى و الهتافات تدور فى بلاد الربيع العربى حسب حالة كل دولة فنسمع مثلها فى تونس من التيار الرجعى ضد المراة و نسمع مثلها فى اليمن ضد قبائل و مذاهب بعينها فاصبح بذلك جزء كبير من الشعوب يسير عكس الاتجاة الصحيح و اذا نظرنا للجزء الباقى من التيار الثورى الذى رفض الرجعية و الافكار الاصولية بحكم فطرتها الطيبة الرافضة للشحن الدينى سنجدة شارد الذهن مغيب الرؤية لا يعرف ماذا يريد حتى اصبح يتم الذج بة فى معارك ليس طرفا فيها و اذا ضربنا مثل بالحالة المصرية سنجد ذلك واضحا فى مواقع العباسية و محمد محمود و مجلس الوزراء حتى صار شباب الثورة يقود حرب بالوكالة عن جماعة الاخوان و اصبح كل شى يوجة لصالح التيار الاصولى الذى كان يحمى صناديق الانتخابات فى ذلك الوقت لكى يضمن التورتة و هنا اجد تصريح فتحى حماد وزير داخلة حركة حماس خير وصف لما نحن فية الان عندما صرح لجريدة الراى الكويتية باخر شهر مايو من العام الحالى " المصريون هبلان مش عارفين يديروا حالهم بيشتغلوا بناء على رؤيتنا إحنا لأن اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان ومن سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة " و من العقول الفارغة المشتتة قبل العقول المتطرفة ينطلق التيار الاصولى و هو يرى هدف المستقبل هو العودة الى الماضى الى عصور ما قبل الحداثة لكى نعيش فى عصور ما بعد التفاهة .

فسار التغيير فى عالمنا العربى مجرد شكلى فقط فقد استبدلنا البدلة بالجلباب و السيجار بالسبحة و لكن بقيت العقول كما هى و بقيت القوة الخارجية و الامبريالية الامريكية بعد مرحلة " الحريق العربى " و املى الان بعد ان اسقطت الدولة المصرية العريقة العمود الرئيسى لجماعة الاخوان ان تسير على النهج الصحيح و تكتشف امتنا العربية عقلها كما اكتشف الغرب نفطها .

فبتغيير الفكر و الفلسفة ستعرف الشعوب مدى اهمية العقد الاجتماعى ( الدستور ) و حقوق المواطن و واجباتة و مدى تاثيرة فى المجتمع و سيعرف الحكام انهم موظفون لدى الشعوب و ان السمكة التى تعودو ان يعطوها لهم قبل الانتخابات لا تشبع رغباتهم بل ان يعلمهم الصيد هى اهم واجباتهم .

فادى عيد

باحث سياسى بقضايا الشرق الاوسط

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المترجم: بدل رفو

الشاعر:شيركو بيكه س

ترجمة: بدل رفو

النمسا\غراتس

طريق مسدود

كل مرة لكى أقابل الله

أقف... أصطف...أقف

أنغرس...أنبت... أنّفض

الطابور طويل...

رأسه يبتديء من أنفالي

ورأسه الآخر عند صليب المسيح

ولا ينتهي،

ولمّا يحين دوري

بعد الجميع

وعلى وشك الوصول

إلى عرشه المقدّس ،

إذا به ينهض ويغادر

وهو يقول لي:

ـ أعرف من أنت

ولمذا أتيت،

إعذرني

لاحلّ للقضية الكُرديّة حتى عندي!

1- من النفض ، أي أتساقط كأوراق الأشجار.

رسالتا حب إلى كركوك

1

لم يكن عمداً..ولا أدري لماذا؟

في كتابة قصة شجرة

نسيت غصناَ مذبوحاًً

كي أذكره

ليلاً وفي حلمي

جاءت الشجرة الى داري

قالت: أخي عتاباً

أنْ تكتب عن شجرة

دون غصنها الكبير الضحيّة

أشبه ما يكون

بأنْ تتحدث عن ( كركوك)

لكنْ دون أن تذكر ( انور)!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أنور) أحد شهداء الكرد في كركوك

2 ـ

في سماء( الشورجة)

فلتت أغنية من منقار

طائر عاشق

وسقطت على شجيرة شائكة

بنغمة ميتة

فاحمرّت الشجيرة الشائكة

وفي فصل مقبل

صارت الشجيرة الشائكة في مكانها نفسه

وردة عشق

ورحت ترقص على صوت (مردان)!

ــــــــــــــــــ

الشورجة : أحد الأحياء الكردية في كركوك

مردان: هو الفنان الكردي الكبير علي مردان

شيركو بيكه س: يعتبر أشهر شاعرٍ كوردي حالياً. من مواليد/1940/ مدينة السليمانية- كوردستان العراق. صدرت له أول مجموعة شعرية عام 1968، كما صدرت له حتى الآن أكثر من 18 مجموعة شعرية، ما بين قصائد قصيرة "بوستر" وقصائد ملحمية طويلة. كذلك كتب مسرحيتين شعريتين، وترجم رواية "الشيخ والبحر" لأرنست همنغواي من العربية إلى الكوردية.

تُرجمت منتخبات من قصائده، على شكل دواوين، إلى اللغات: الإنكليزية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، السويدية، الدانمركية، المجرية، الفارسية، التركية، العربية. وتُرجمت له سبع مجاميع شعرية إلى اللغة العربية، وثمةَ

أُخرى أيضاً قيد الترجمة. وهو أول شاعر كردي ينال جائزة أدبية عالمية (جائزة توخولسكي السويدية العالمية عام 1988

تلقت رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، بحزن وألم كبيرين، نبأ رحيل الشاعر الكردي الكبير شيركو بيكس، اليوم 4  -8-2013، في العاصمة السويدية ستوكهولم، عن عمر ناهز الرابعة والسبعين من عمره، كرسها في خدمة قضية شعبه، وهو ابن الشاعر الكردي المعروف فائق بيكس.

والشاعر بيكس يعد أكبر شعراء الكرد المعاصرين، وهو من أوائل رواد الحداثة في عالم الشعر الكردي المعاصر، وقد أصدر وآخرون بيان "روانكه" في ستينيات القرن الماضي داعين من خلاله إلى التجديد الشعري، حيث كتب الشعر منذ نعومة أظافره، ولم يتوقف عن كتابته منذئذ، وحتى آخر لحظة في حياته، على امتداد عقود،  وكانت أولى مجموعاته الشعرية"هودج البكاء" وصدرت في أربعينيات القرن الماضي. وقد تولى بيكس حقيبة وزارة الثقافة في أولى حكومة كردية في إقليم كردستان في أوائل تسعينيات القرن الماضي، ثم ما لبث أن استقال، لأنه كان يرى نفسه كشاعر أكبر منه كوزير، وهو ما قاله في أكثر من حوار أجري معه، كما أصدر مجلة"سردم" ضمن دار نشر بالاسم نفسه.

وقد تغنى الشاعر بيكس بالثورة السورية، ووقف إلى جانبها، وكتب مرثيتين في الشهيد مشعل التمو، كما كان قد كتب من قبل مرثية في الشيخ معشوق الخزنوي، وهما عضوا رابطتنا، كما أنه من عداد الهيئة الاستشارية في جريدة رابطتنا" بينوسا نو" القلم الجديد"، وكانت تربطه بالكتاب الكرد في سوريا، وبرابطتنا علاقات حميمة.

ويعد رحيل شيركو بيكس خسارة كبرى للأدبين: الكردي والعربي ، باعتباره أحد رموز الشعراء الكبار الذين كتبوا الشعر الإبداعي العميق، وكان قد نال جوائز شعرية عدة، وتم تداول اسمه كأول مرشح كردي لجائزة نوبل، بيد أن ذلك لم يتم لاعتبارات معروفة،  بل إن رحيله يعد خسارة  كبرى للشعر الكردي والعالمي، باعتباره أحد الشعراء العمالقة العالميين الكبار.

والجدير بالذكر أن رحيله جاء بعد أيام قليلة فقط، من رحيل الكاتب والمفكر الكردي الكبير فلك الدن كاكائي، وزير الثقافة الذي تولى بعد استقالته حقيبة الوزارة.

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا تتقدم بالتعازي الحارة من أسرة وأصدقاء الشاعر الراحل وأبناء شعبه الكردي، وقرائه باللغات الكردية والعربية وغيرها من اللغات الحية التي ترجمت قصائده الإبداعية إليها.

لشاعرنا الكبير الخلود

ولذويه وشعبه ومحبيه وقرائه الصبر والسلوان

قامشلو

4-8-2013

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 17:47

أللا إنســـان- خالـد قـادر عـزیز

 

لا تتوقعـــوا الخیر ممــن لا خیر فیــــــه

فهــو ضیر وضیر ولاغیــر الضیر فــیه

وإنـــه فاقـــــد الرجـولـــــــــة والمروء ة

فلا یضاهیــــــه فی ذالك إلا أبیــــــــــــه

وهــــو لیس ســـوی تاجـــــــر دم بخس

مثـــــله فی ذالك کمـــــثل أبـیــــــــــــــه

ولیس فیــــه ذرة من الإنســـــانیــــــــــة

من قمــــة رأســـــه إلی أخمص قــدمیـه

وقالوا عنه أنه وحش ومصاص الـــــدم

فالــوحش ومصاص الـدم قلیل علیـــــــه

فمن کان کل ما فیـه لیس فی الإنســـــان

فکیف تأتی الإنســــــانیــة من یدیـــــــه

 



توضيح من المكتب الإعلامي للنائب الأول للأمين العام للـ(أ.و.ك)

توضيح من المكتب الإعلامي للنائب الأول للأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني السيد كوسرت رسول، فيما خص الخبر الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط:

نشرت صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم الأحد 2013/8/4، خبراً حول إنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان والتي من المقرر إجراؤها في إيلول / سبتمبر 2013. وتناول الخبر، بأن السيد كوسرت رسول النائب الأول للأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، قد طلب من رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، تأجيل الإنتخابات المرتقبة، لذلك نسترعي إنتباه الجميع بأن مثل هذا الخبر عارٍ عن الصحة، وبعيد كل البعد عن الحقيقة التي تؤكد بأن السيد كوسرت رسول لم يكن أبداً مع تأجيل الإنتخابات، بالعكس على ذلك فأنه يؤيد وبصورة مستمرة على ضرورة إجراءها في وقتها المحدد، بإعتبارها حق طبيعي ومشروع لجماهير شعب كوردستان.. لذا نكرر رفضنا لمثل هذه الأخبار التي لا أساس لها من الصحة.

المكتب الإعلامي
للنائب الأول للأمين العام
للإتحاد الوطني الكوردستاني

PUKmedia

يسر الهيئة الادارية لمنتدى بغداد للثقافة والفنون ـ برلين ـ بالتنسيق مع لجنة برلين للتيار الديمقراطي العراقي في المانيا الاتحادية، دعوة الجالية العراقية والعربية للمشاركة في احياء حوار حول:

” واقع القضاء العراقي اليوم “

مع

الباحث في شؤون الاديان بالعراق والقاضي

زهير عبود كاظم

يتطرق فيها الى جملة من المواضيع التي تتعلق بالقضاء العراقي ومعايشته الشخصية لها خلال عمله في هذا المفصل الهام من مفاصل الدولة العراقية.

يدير الحوار الدكتور صادق أطيمش

عن لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي في المانيا

موعد الندوة: الساعة الخامسة تماما من عصر يوم السبت المصادف 10.08.2013

مكان الندوة: Die Adresse

Begegnungsstätte Mehring-Kiez

Interkulturellen Kiezgarten

Eingang am Optiker-Geschäft vorbei

Friedrichstr.1, 10969 Berlin / direkt am U-Hallesches Tor

اننا اذ ندعو كافة العراقيين والعرب الى ندوتنا هذه، نأمل من الجميع مشاركتنا في احياء هذه الفعالية.

الهيئة الادارية لمنتدى بغداد للثقافة والفنون ـ برلين

لجنة برلين للتيار الديمقراطي العراقي في المانيا الاتحادية

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بتصوري إن أمثال العلامة فلك الدين كاكائي كان يستحق من الكورد في غرب كوردستان المزيد من الاهتمام والتقدير لفاجعة موته, وكان يجدر من المجلس الكوردي إن كان يجد في نفسه تمثيلاً للشعب الكوردي, إن يقوم بمهمة إقامة عزاء للراحل, لكن الكورد على الدوام تعودوا على تقدير موتاهم بعد سنين من رحيلهم عنهم, وأنا أجزم أن هناك من سيحيي سنوية موت الراحل في الأعوام المقبلة وكأن أحياء الميت لا يجوز إلا بعد سنين من وفاته, لقد أثبتنا نحن الكورد في غرب كوردستان إننا لم نعد نهتم حتى بالموتى, ففي الأمس القريب كان جل هم الكثيرين منا النبش والبحث في الماضي لعله يعثر على ذكرى وفاة احدهم ليهرول إلى التبروز بمناسبة وفاته, أمام عدسات الكاميرات وغيرها, وهو نفسه (المرحوم صاحب تلك المناسبة) لم يكن يلقى أي تقدير أو أي احترام قبل وفاته. لكن حالة فلك الدين كاكائي لم تكن حتى كحالة ابسط أو اصغر مثقف أو كاتب فلم يهتم به احد, ولم يعزيه احد, ولم يقم بواجبه احد, وإذا استثنينا بعض الأقلام التي كتبت عنه, لكن هل يعقل إن يُكتفى ببيانات خجولة وبعض من المقالات بحق أنشط وأفضل كاتب كوردستاني عرفته كوردستان, هل يعقل أن يكون البيانات الصادرة بحقه وبحق أي آخر بنفس المستوى أو المضمون, بل أين هم هؤلاء الذين كانوا يتفاخرون ليل نهار بأنهم مدعوون للقاء فلك الدين بناء على طلبه, هل ضاقت بهم الحياة لدرجة عدم تمكنهم من قيام بواجب العزاء, هل يعقل أن يكون القيام بواجب العزاء بحقه يتطلب الكثير, وإن كانت الحجة الظروف والخوف من التفجيرات, سنقول وهل انتم مختبئون في منازلكم, أم هل حقاً أن أبوابكم موصدة حتى في وجه ضيوفكم, كنتم تملئون الدنيا صخباً وضجيجا بمجرد رجوعكم من عنده, كنتم تتحدثون حتى عن تسريحة شعره, كنتم تعقدون الاجتماعات والندوات والحفلات, وكل منكم كان يتبجح بأن فلك الدين تكلم معه على الهاتف دقيقة ونصف, كُلكم يا من ادعيتم حب فلك الدين لكم, ويا من أدعيتم أن فلك الدين أوصاكم, كلكم تستمرون في العبثية وستبقون هكذا, وأبشركم موقفكم هذا أجلى الكثير من الحقائق, ويبدوا أنكم أصدقاء للأحياء فقط, وخاصة من يمكنه ضمان استقبالكم في أماكن مرفهة. أما موقف الأحزاب الكوردية فلو كان الراحل متملقاً لكم ومنشداً لبياناتكم ومردداً أقوالكم, لكنتم اليوم تتباكون تحت خيمة عزاء تقديراً لجهوده في حمل أوزاركم الشخصية, جميع المكاتب الحزبية تغزو الفيس بوك والمواقع بصور حفلات تخريج دورة تمريض, ودورة حلاقة, ودورة تعارف, والملفت للانتباه إن متصدري الصور في أي دورة هم أنفسهم من يتصدرون باقي الصورة لباقي الدورات, وكأنهم الأبطال الموفدين من السماء مختصون في كل شيء, في السياسية, وفي الرياضة, وفي التمريض, وفي الحب, وفي حل الخلافات العائلية,..........الخ من مهزلة التناطح والتشاجر والمشاحنة على تبوء مركز الصدارة في أية صورة, لكن القيام بواجب أديب ومفكر وكاتب وشاعر وباحث ومؤرخ وسياسي وبشمركة كفلك الدين كاكائي يقع في نهاية الأولويات, إن لم يكن الوفاء له غير ضروري أصلاً لديهم.

أقسم لو كان في واجب العزاء ولائم أو فوائد أو منح مالية لهرول الجميع إلى التشاجر على من يبادر أولاً بتعزيته, دون أن ننسى أن المجلس كان سيبقى يناقش ويفاوض على من يرثيه ولن يتفوا على رأي حتى بعد قضاء أبعينيته, وهذه الأخيرة ستكون مناسبة للبعض غداً للتبجح أمام عدسات المصورين, وليسال نفسه, أين كان أثناء وفاته, وماذا قدم لذكراه..............

مالا قامشلو أو بيت قامشلو هو أحد البيوت السورية في مدينة انطاكيا دعائمه الجود والكرم , يختصر الوطن سوريا بين جنباته عبر تفاصيله واحداثه اليومية , يعمل جاهدا بمساعدة كادر سوري كبير لتقديم العون لكل السوريين الهاربين من جحيم الحرب المعلنة عليهم, ومحاولة زرع ثقافة جديدة تكون بديلة عن ثقافة الحرب والاستبداد وإلغاء الآخر التى حولت سورية لمزرعة مختصرة باسم عائلة الاسد .

القائمون على هذا المشروع الإنساني المفعم بقيم النبل والصدق وروح الإخاء بادروا لانجاز هذا المشروع بعد أن تيقنو إن الإنسانية تعاني من خلل و تشوه مقصود في رؤية المشهد السوري المؤلم دون أن يقوم بواجبه المطلوب كمجتمع دولي

مؤسس المشروع هو الناشط الكردي الاستاذ نصرالدين احمه الذي يسلط الضوء على أخوة الكرد والعرب وكل السوريين ورحلة الألم التي جمعتهم في المهاجر والمنافي ويحدثنا عن تفاصيل مالا قامشلو في الحوار التالي:

مشروعكم بصمة قوية في العمل التطوعي هل من نبذة تعريفية عن مالا قامشلو

يعتبر البيت نفسه احد مؤسسات المجتمع المدني الذي يهدف إلى::

نشر الوعي عن المواطنة والشراكة من خلال انشطته المتعلقة بالمساواة والديمقراطية والحرية والعدالة
كما انه يقوم بايواء ودعم ومساندة-حسب امكاناته متوفره- السوريين بعيدا عن التعصب الطائفي مهما كان شكله، ويعمل على رفض كل فكرة قائمة على هذا الاساس، وكشف الابعاد الخطيرة للمسألة الطائفية واثرها على مستقبل سوريا.


من هم القائمون على المشروع؟

مجموعة من الناشطين المدنين السوريين من مشارب وتكوينات اجتماعية مختلفة، جمعهم هم الوطن، ودرب الحرية، أدركو أن الحياة ثقافة، فكانو ثقافة للحياة بألوان سورية خالصة.

ما المعوقات التي صادفتكم في المرحلة الأولى من اعلان مشروع بيت قامشلو؟

الجانب المادي من جهة (مثل تكاليف النشاطات التي تقام بالبيت، تكاليف الإقامة المؤقتة للناشطين الزوار للبيت، تكاليف شهرية نثرية أخرى)، والكوادر الأكاديمية على مختلف المستويات المؤهلة لإدارة النشاطات السياسية والثقافية المختلفة، وبعض الضغوط من أطراف كثيرة لاتتوافق توجهاتها ورؤاها مع التوجهات المدنية الوطنية لبيت قامشلو.


كيف اثر الجانب الكردي من مالا قامشلو في ضم كل السوريين في بيت واحد؟

كان للجانب الكردي أثرا مميزا جدا على هذا الصعيد، ففتح هذا البيت أذرعاً كردية لتضم بينها كل سوري شاءت به الظروف التواجد على هذه البقعة من الأرض، فكان البيت سورياً خالصاً بنكهته الكردية المتسامية عن أي تعصب أو حالة انطواء اجتماعي عمل عليه النظام عقوداً من الزمن.

ما الفكرة أو الغاية الأساسية التي دفعتكم نحو انجازمشروع كهذا ؟

كانت الفكرة الاساسية هي خلق محطة سورية في فترة استثنائية من عمر هذا الوطن، تكون منبراً ثقافياً، ومنتدى اجتماعياً يثبت لكل العالم أن سورية شعب واحد، وأن السورين بمختلف انتماءاتهم الطائفية والاثنية والعرقية يجتمعون تحت ظل سورية، سورية الوطن لكل السوريين.


لمن موجهة رسالتكم في العمل التطوعي؟

موجهة رسالتنا إلى الداخل السوري، بأن السوريين كالجسد الواحد، لا يوفر السوري جهدا لمد يد المساعدة لأخيه السوري ابتغاء لسوريته أولا ولانسانيته ثانيا، وانطلاقا من ان الانسان هو للانسان ، وأن الحياة مقدسة للجميع، وموجه للعالم كله أننا في ظل الأزمات ما يحركنا هو حلمنا في الحياة بكرامة وحرية، ولن نبخل باي جهد لتحقيقها.


هل جسدت الثورة اهم شعاراتها الشعب السوري واحد في مالا قامشلو ؟

نعم وخصوصا ان تحت سقف هذا البيت يعيش ويعمل مجموعة من النشطاء من كل مناطق سوريا ومن مختلف القوميات والطوائف والتكوينات الاجتماعية السورلاية تحت شعار الشعب السوري واحد، و من أجل وطن واحد لكل السوريين دون تمييز أو أقصاء، فسوريا بلد الحرية والقانون.

كيف تضعون الخطط لتنظيم اموركم وتحقيق اهدافكم ؟

هناك ورشة عمل من المتطوعين والناشطين تعمل بشكل دائم من أجل تنظيم وتخطيط العمل في بيت قامشلو وصولا الى الهدف المنشود من فكرة هذا البيت.


ما الذي ينقصكم في مالا قامشلو؟

الدعم المادي لتمويل النشطات والورشات التي يتم التحضير لها بالأضافة الى تكاليف البيت ومستلزماته اللازمة لأستمراره.


بماذا يتميز مشروعكم أو ينفرد عن نشاطات الآخرين؟

يتميز بالعمل الجماعي التطوعي رغم شح الأمكانيات في كثير من الأوقات مع رغبة واصرار على الأستمرار مهما كانت الظروف ولا يوجد أي أجندة تفرض على هذا البيت ولا يوجد فيتو لأي أحد على أحد.


ماهي الجهات التي تدعمكم ليستمر بيت قامشلو مفتوحا يأوي كل السوريين ؟

هناك بعض الداعمين المدنين ويقدمون الدعم بشكل فردي وغير مشروط أيماناً منهم بأهمية أستمرار هذا المشروع وأهميته على مستوى الوطن والسوريين على حد سواء، ولم نتلقى دعم من أي منظمات حكومية او غير حكومية، سورية أو عربية أو دولية، ولا حتى من أي جهة كردية كانت.


هل تخشون من اغلاق مشروعكم وما اهم الاسباب برأيك إن وجدت ؟

ان بيت قامشلو هو منهج وطني، ثقافة حياة، إيمان بالحرية، وليس كما يعتقد البعض بأنه منزل ومجوعة نشاطات ونشطاء فقط لذلك سيستمر هذا العمل مهما كانت الظرف ومهما كانت المعوقات.


هل من عدد تقريبي لضيوف مالا قامشلو منذ لحظة التأسيس لحين يومنا هذا ؟

يقدر العدد من بين 600 حتى 800 تقريبا


ماهي الخدمات التي يقدمها القائمون على المشروع للسوررين الذين يحلون ضيوفا عليكم ؟

جميع متطلبات الحياة من سكن والمساعدة في قضاء حاجاتهم اليومية بما يؤمن الحفاظ على كرامتهم الانسانية طوال فترة اقامتهم بالبيت.


لنأتي الى جانب الفعاليات والنشاطات
ماهي ابرز النشاطات التي قمتم بها هل لك ان تفصل فيما يخص الاطفال والشباب والمرأة ؟

1- فيما يخص الأطفال: قام البيت بالعديد من النشاطات التي تتعلق بالاطفال مثل (نشاطات تتعلق بالرسم، أنشطة فنية نائية، أنشطة رياضية، تعليمية وغيرها)

2- فيما يتعلق بالشاب: أقيمت دورات بالعديد من المجالات (اعلامية ، لغات، إدارة موارد بشرية، ادارة مشاريع...الخ)، كما أقيمت بالبيت العديد من الامسيات الشعرية والادبية والموسيقية، ناهيك عن اقامة العديد من الندوات الحوارية السياسية منها والثقافية التي شارك بها مع الضيوف المحاورين جميع الحضور من الشباب، مع بعض الافكار التي تميز بها بيت قامشلو كحكاية سجين ، وحكاية ضابط، وحكاية محقق، مع تخصيص بيت قامشلو لغرفة كمرسم لكل الفنانين الذين لا يجدون مكانا لتفريغ شحنات ابداعم الفني على لواحاتهم الرائعة.

3- فيما يتعلق بالمرأة:شاركت المرأة بكمل الفعاليات السابقة كونها تشارك وتقاسم الرجل كل ما يجري من حولها من أحداث وتتفاعل معها على قدر كبير من المسؤولية التي كانت هي اهلا لها، إضافة الى ذلك تم في بيت قامشلو العديد من المعارض الخاصة بالنتجات اليدوية النسوية، ويتواجد بالبيت العديد من الناشطات السوريات المتميزات واللواتي ساهمن في جميع النشاطات التي اقيمت بالبيتن ، وكانو نداً متميزاً للشباب الناشطين بكل المجالات .


هل من مواقف مؤثرة صادفتكم في بيت قامشلوهل لك من ذكر بعضها ؟

هناك كثير من الحالات المؤثرة التي حدثت وتحدث حيث تم أيواء كثير من الناس كانت تنام في الحدائق العامة والجوامع بالأضافة الى لحظات الوداع عند مغادرة كل ناشط الى عمله الجديد.


تم تحويل بيت قامشلو من مركز لايواء اللاجئين الى منتدى ثقافي برأيك في ظل هذه الظروف العصيبة ايهما يحتاج اللاجئ السوري أكثر؟

لا يتعارض العمل الانساني الذي يقوم به البيت من خلال ايوائه للسوريين الناشطين واللاجئين على حد سواء مع العمل الثقافي بمختلف جوانبه، بل على العكس تماما ساهم النشطاء الذين يقطنون هذا البيت في القيام بتلك النشاطات الثقافية، فانخرطو من جديد بالحياة الثقافية والفكرية وتجاوزا مرحلة الشعور باللجوء والسلبية ازاء ما يتعرضون له، ليصبحوا فاعلين ومنفعلين بكل ما يجري حولهم من احداث..


من هم ابرز المحاضرين في بيت قامشلو وهل كلهم سوريين؟

سياسيين وناشطين ومعتقلين سابقين وضباط منشقين وأعلاميين وشعراء وهناك من بعض السياسيين والناشطين المدنيين من مختلف أنحاء المالم المهتمين بالوضع السوري.


بما أنكم في تركيا والمعارضة السورية تنشظ هناك هل قدموا لكم دعما هل ثمة تواصل بينكم لدعم استمرارية عملكم ؟

لايوجد أي تعاون مع المعارضة السورية الرسمية وغير الرسمية.


كمشرفين على هذا العمل الإنساني التطوعي هل يصح القول أن بيت قامشلو هي صورة مصغرة عن سورية الوطن؟

بيت قامشلو هو صورة حلم لسوريا المستقبل كما يراها القائمون عليه، سوريا التي يجب ان تكون وطناً لجميع السوريين، سوريا مدنية ديمقراطية.


بعد انتصار الثورة هل تفكرون بديمومة نشاطكم داخل الوطن وبأية صيغة ستستمرون هاهناك؟

يجب ان يكون في كل منطقة في سوريا المستقبل بيت قامشلو وربما بأسماء مختلفة وذلك لترسيخ هذا الفكر المدني الحضاري لسوريا، وطبعا سيتم نقل هذا النشاط لكل منطقة ولكل شخص يؤمن بما نؤمن.


كلمة اخيرة لكل السوريين:

يتوجه البيت لكل السوريين، بأن سورية الوطن سيبقى رغم كل هذا الدمار، وأننا هنا سوريون سنحيا رغم كل هذه الجراح والآلام، ولنكن فقط سوريون، ولنعمل فقط من أجل سوريا

 

1 ـــ

بقايا الخرائب

سنينٌ عجافٌ وصبحٌ كظيمٌ وليلٌ عقيمٌ وذكرى جريحة

تهب الرياح بعكس المواقف

تشع الغبار

بقلب المدينة

وذئبٌ قديمٌ يحوك الدسائس

بشوقٍ دفينٍ

ونابٍ رقيبٍ يخالس..

كعين المرابي

بخفض الجفون

يسيل اللعاب

ليلطعْ نزيف الدماء

ويبقى جليس التجانس

حبيب الملامح

بصوتٍ لئيمٍ

يغني المودةْ

2 ـــ

بقايا النزيف

يدمر ما في قلوب الصبايا

بوجهٍ خسيس

يحوك الدسائس

ويقتل ما في الأصول حنين التواصل

ويطفئْ شموع المحبة

فتدنو المنايا

برؤيا المرايا

وتهربْ سرايا البلابل

وتخضع أغاني المدينة

لطبلٍ يشرع

وتقفل دروب المودة

وتصرخ عيون الصغار الدوامع

لأمٍ أضاعت حليب الرواضع

وتمشي الأرامل لعد الضحايا

وتبقى الحشود تريد الخلاص

وتأتي النوايا بحكم القضاء

ويغدو القضاء سديم النهاية

وتبدو العدالة فنّ التملص

3 ـــ

قناع المرايا

جحيم الغموض

ورؤيا كظيمة

بلون الظروف

وصوت يؤذن

بمعنى الحروف

وذات تطنطن

كطول الزرافة

أتـأتي الفصولْ

بعسر الأماني..

حنايا تغوص الجحور العديدة

ويلهث طير البساتين يبقى أسير المدامع

لعطش شديد الحرارة

يصيب الجداول

يعيب النفوس

4 ـــ

أتأتي السبايا؟

بفن الحكايا

وتأتي المنايا!

بكم الخفايا

وتحسبْ خطايا

بعرف النوايا

تقام المعابد

بجلد المواطن

وتغدو الرزايا

صلاةٌ وصومٌ وقتلٌ معبدْ

لتلقى ظلال التوابع

وتعلو السيوف اللوامع

لحز الرقاب

5 ـــ

صراخ البلاد

أنينٌ يشق القلوب

فَتُغصب هذي النفوس

برقص الخواص

وتبدو الطوالع في النواذج

بلون التمور

وترنو الرياح

لسيل الجفاف

فتبقى الصوامع

تدين الولاء بخوفٍ سخيٍ

لذئب المدينة

وتأتي البلاد كما في الرسوم جمالاً تغوص بخفٍ ضعيفٍ جذور الصحارى

بلادٌ تقوم المنية فيها عروساً لتجلبْ قوافي حكايا بطيئة

بلادٌ يسود السواد كأن السواد يقيم الحداد ويسبي الوهاد ويرنو ليومٍ حزينٍ طويل المنافي

فتأتي السرايا بلطم الخدود بنعل العمائمْ

وشق الصدور برأس الفتاوى

عويلٌ كأن البقايا عبيد الخضوع

صراخٌ كأن البلاد صراخ المثول وشكوى تطول

بلادٌ تُزيد الجروح

تُزيد التدافع

تزيد النواح

بلادٌ تنادي طريق الخلاص

فلا مِنْ مناص

سوى بالخروج

25/ تموز / 2013

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


السومرية نيوز/ كركوك

اتهم النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري، الأحد، محافظ كركوك بشن حملة اعتقالات ضد المكون العربي، فيما أكدت قيادة شرطة المحافظة أن العمليات الأمنية هدفها القبض على المطلوبين ولا تستهدف مكونا معينا.

وقال الجبوري في بيان صدر عنه، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه "لقد نبهنا مراراً وتكراراً من أن المكون العربي في كركوك مهدد، أما بالقتل أو بالتهجير، والآن فقد نفذ محافظ كركوك ما كان يتوعد به العرب، حيث قام بحجز واعتقال المئات من أبناء القومية العربية في كركوك تحت ذريعة أنهم لا يملكون سجلات نفوس كركوك".

وأضاف الجبوري أن "الجميع يعرف الظروف الحالية في البلاد وعدم الاستقرار الأمني والمعاشي لكثير من المواطنين الذين اضطرتهم الظروف للتنقل من هذه المحافظة إلى تلك".

وعبر عن شكه "من الحجج التي يلجئ اليها محافظ كركوك بين الحين والآخر، وهي لتنفيذ رغبة في نفسه للانتقام من العرب أو هي الوسيلة الوحيدة التي تتيح له تنفيذ مآربه السياسية و الحزبية، والتي جميعها موجهة ضد العرب".

وحذر الجبوري المحافظ والسلطات المحلية في كركوك من انتهاك حقوق الإنسان العربي في المحافظة، قائلا إن "مثل هذه الممارسات ستزيد الطين بله، وستعقد الأمور وستقضي على وشائج التعايش بين أبناء مكونات كركوك، هذه المحافظة التي هي بحاجة إلى مسؤول بعيد كل البعد عن الروح العنصرية".

وطالب الجبوري "محافظ كركوك نجم الدين كريم بإطلاق سراح الأبرياء منهم"، كما طالب وزارة الهجرة والمهجرين ولجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان العراقي بـ"التدخل السريع وإنهاء معاناة المواطنين العرب، الذين اغلبهم هجر إلى كركوك".

من جانبه، قال مدير عام شرطة كركوك اللواء جمال طاهر بكر في حديث لـ" السومرية نيوز" إن " العملية نفذت على خلفية معلومات استخبارية دقيقة وهي لا تستهدف أحدا، بل تهدف للقبض على المسلحين والمطلوبين للقضاء".

وأضاف بكر أن "اغلب المعتقلين تم الإفراج عنهم بعد التأكد من عدم تورط أي منهم بأعمال مسلحة، وتم إبقاء المطلوبين وفق مذكرات قضائية"، مبينا أن "عمل الشرطة هو حماية أبناء كركوك من جميع المكونات، وأن عملنا مهني ولا علاقة لنا بالسياسة".

وتعد محافظة كركوك، 250 كم شمال العاصمة بغداد، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها التي عالجتها المادة 140 من الدستور العراقي، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، فضلاً عن ذلك تعاني كركوك من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأجنبية والمحلية والمدنيين على حد سواء.

كوباني – افاد مراسل وكالة انباء هاوار عن قيام المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام/جبهة النصرة بعد ظهر اليوم بالهجوم على قريتي القناية وإيلاجاغ الواقعتان 30 كم غرب كوباني. وتصدت لهم وحدات حماية الشعب مما ادى الى حدوث اشتباكات بينهم.

وبحسب المراسل فان الاشتباكات ما تزال مستمرة حتى الآن . وهاجمت المجموعات المسلحة على القريتين من محوري بلدة الشيوخ وجسر قره قوزاك بعد ان رفض الاهالي قيام تلك المجموعات بنصب الحواجز على مداخل ومخارج القرى الكردية.

وقريتا القناية وإيلاجاغ هما قريتان كرديتان تقعان في منطقة زراعية سهلة خصبة بسبب قربها من نهر الفرات.

حيث قامت جبهة النصرة بعد ظهر اليوم بنصب حاجز لها عند مفرق قرية القنايا التي تقع غربي كوباني والتي يقطنها الكرد والعرب في محاولة منهم استفزاز الشعب الكردي وخلق البلبلة بين الشعبين الكردي والعربي من خلال تحركاتهم في هذه القرى الأمنة.

السليمانية - اعلن مكتب اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني عن رحيل الشاعر الكردي الكبير شيركو بيكه س.

واضاف مكتب الاعلام: ببالغ الحزن والاسى نعلن رحيل شاعر شعب كردستان الكبير شيركو بيكه س

.firatnews

طالب اهالي ضحايا الانفال في قضاء جمجمال حكومة الإقليم بحسم قضية مزاعم ارسال 19 فتاة كوردة إلى مصر خلال الانفال كما ذكره مسلسل مصري يعرض على قناة (MBC).

وقال رئيس منظمة "هلويست" للدفاع عن ملف ضحايا الانفال سعود سنكاوي لـNNA، ان اثارة الموضوع مرة اخرى وبهذه الطريقة زاد من جرح ضحايا وذوي الانفال.

وقال سنكاوي :"نطالب  حكومة إقليم كوردستان بالتحرك وكشف الحقيقة وطمأنة ذوي ضحايا الانفال.

ولفت رئيس منمطة هلويست إلى :"ان خبراً انتشر على موقع التواصل الاجتماعية تقول، ان مصادر امنية مصرية أكدت دخول 19 كوردية إلى مصر عقب الانفال".
-----------------------------------------------------------------
هجار بابان ـ جمجمال/
ت: إبراهيم

nna

الأحد, 04 آب/أغسطس 2013 17:15

نائب يطالب بتقسيم العراق

آخر الحلول هي تقسيم العراقي لإجتياز الازمة الحالية التي تجتاح البلاد بحسب ما قاله النائب العراقي.

وقال دكتور سيروان أحمد نائب البرلمان العراقي لـNNA، في حال تحول العراق إلى الإقاليم بحيث لكل إقليم سلطة وموازنة ولا يتحكم شخص واحد في القرار، فان اجتياز الازمة الحالية سيكون ممكن وواقعياً.

ووتابع أحمد، آن الأوان ليكون لكافة مناطق العراق استقرار وأمن وموازنة وسلام والإقاليم خير سبيل التوفير هذا لابناء الشعب العراقي.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي ـ NNA/
ت: إبراهيم

اعتبر وزير إقليم كوردستان تأجيل انتخابات البرلمان والمحافظات عمل طبيعي، ولكن بإتفاق الكتل والفرق السياسية في الإقليم.

وقال وزير الإقليم لشؤون البرلمان سعد خالد لـNNA، ان اجراء الانتخابات في موعده يعتبر عمل مهم على طريق الديمقراطية، لاسيما ان المنظمات وعواصم العالم تتابع آلية انتخابات وسيرها في الإقليم.

واضاف :"لكن في حال عجزت المفوضية عن تحضير والاستعداد بشكل جيد لإجراء الانتخابات بإلامكان تأجيله شهر".

ولفت خالد إلى ان التأجيل ينبغي ان يرافقه توافق بين كتل السياسية.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي ـ NNA/
ت: إبراهيم

شفق نيوز/ دعا اتحاد علماء الدين الاسلامي في كوردستان، الاحد، الشباب في الاقليم لعدم التوجه الى سوريا "بحجة الجهاد"، داعيا الى تسليط الضوء على معاناة الكورد في سوريا والشعب السوري بشكل عام.

alt

وقال رئيس الاتحاد عبدالله الملا سعيد، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان توجه الشباب الى سوريا باسم الجهاد "مخالف لنصوص الدين الاسلامي وزعزعة للامن والاستقرار وتشويه صورة الاسلام".

وطالب الملا سعيد علماء الدين بأن يبنهوا الشباب على الخطب التي تحثهم على الجهاد وقتل اخوتهم من الكورد هناك.

كما اكد على ضرورة تسليط الضوء على معاناة الشعب السوري بشكل عام والشعب الكوردي في سوريا بشكل خاص، في اشارة الى الاوضاع السياسية غير المستقرة والمعارك الجارية بين المعارضة والسلطة من جهة وبين جبهة النصرة والمسلحين الكورد من جهة اخرى في المناطق ذات الاغلبية الكوردية في سوريا.

يذكر ان انباء اشارت الى توجه العديد من الشباب من اقليم كوردستان الى سوريا والالتحاق بالجماعات المسلحة هناك وبالأخص المحسوبة على التيارات الدينية المتشددة والسفلية للجهاد ضد النظام السوري.

ع ب/ م م ص/ م ف

المدى برس/ بغداد

أعلن التحالف الكردستاني ،اليوم الأحد، أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني اقترح وضع قوات البيشمركة تحت تصرف الحكومة الاتحادية في محاربة الإرهاب، فيما اشار الى أن اجتماع اللجنة العليا بين وزارة البيشمركة  ووزارة الدفاع العراقية تطرق الى "الخطط والتنسيق بين الجانبين في المناطق المشمولة بالمادة 140، إلى جانب مناقشة قضية رواتب البيشمركة".

وقال نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون في حديث إلى (المدى برس)، إن " اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين وزارتي الدفاع والبيشمركة ،يوم امس السبت، ناقش عدد من القضايا الرئيسية والمهمة بين الطرفين"، مبينا إن " الوفد الكردي سلم وزارة الدفاع العراقية خلال الاجتماع مقترح من رئيس اقليم كردستان مسعود بارازني اكد فيه استعداد الاقليم لوضع امكاناته كافة وامكانات قوات البيشمركة تحت تصرف الحكومة الاتحادية في محاربة الإرهاب".

وأضاف السعدون أن " الاجتماع ناقش ايضا وضع الخطط والتنسيق بين القوتين في المناطق المشمولة بالمادة 140 وموضوع رواتب البيشمركة"، موكدا أن " اجتماع السبت كان مكملا للاجتماعات السابقة بين الطرفين التي تدخل ضمن الاطار التنسيقي بين الجانبين".

وكان وفد وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان وصل، يوم أمس السبت، لحضور اجتماع للجنة العليا المشتركة التي تضم أعضاء من وزارتي الدفاع والبيشمركة.

وكان رئيس الحكومة المركزية نوري المالكي وصل، صباح يوم الأحد (التاسع من حزيران 2013)، إلى مدينة أربيل برفقة وزرائه وعدد كبير من المستشارين، واستقبل في مطار أربيل الدولي، من قبل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، ورئيس الحكومة الكردستانية نيجرفان بارزاني، وعدد آخر من كبار المسؤولين الكرد، في لقاء هو الأول للرجلين منذ الاتفاق على تشكيل الحكومة الحالية في كانون الأول 2010 والذي أعقبته مقاطعة بينهما اشتدت بقوة مع نهاية العام 2011 الماضي، بعد إصدار مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.

ويعد هذا الاجتماع الرابع من نوعه الذي يعقد بين الجانبين، حيث عقد الاجتماع الثالث بين الجانبين في، الثاني من كانون الثاني 2013، بمدينة أربيل، والذي وصفته حكومة إقليم كردستان العراق، بـ"الايجابي"، فيما أكدت أنها ستنظر بورقة المقترحات التي قدمها وفد الحكومة المركزية خلال الاجتماع.

وفشلت بغداد وأربيل، في اجتماع مشترك عقد في الـ(29 من تشرين الثاني 2012)، بالوصول إلى حل بشأن التوتر المستمر بينهما منذ أسابيع بعدما رفض رئيس الحكومة نوري المالكي (11) نقطة من مجموع (14)، جاءت في وثيقة الاتفاق الأولي بين البيشمركة ومكتب القائد العام للقوات المسلحة، واتفقت الأحزاب الكردية في اجتماع مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في الـ(30 من تشرين الثاني 2012)، على وصف نهج الحكومة العراقية بأنه خطير وينذر بأزمة لكل العراقيين.

وكانت رئاسة الجمهورية العراقية أعلنت، في الـ13 من كانون الأول 2012، عن الوصول إلى اتفاق "حظي بتعضيد" رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ورئيس الإقليم مسعود بارزاني لوقف جميع الحملات الإعلامية التي تؤدي إلى تشنج العلاقات وتوتير الأجواء، إضافة إلى الاتفاق على اجتماع للجان العسكرية-الفنية ذات الاختصاص بهدف تشكيل مجموعات من سكان المناطق المتنازع عليها لتوفير الحماية لها.

وتصاعدت الخلافات بشكل أكبر بين أربيل وبغداد بعد حادثة قضاء طوز خورماتو (80 كم جنوب كركوك)، في الـ(16 من تشرين الثاني 2012)، التي شهدت اشتباكات بين قوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة وقوة من الأسايش (الأمن الكردي) كانت مكلفة بحماية مقر لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني وسط القضاء الواقع بين (محافظتي كركوك وصلاح الدين) ذي الأغلبية التركمانية، وأسفرت عن مقتل مدني على الأقل وإصابة أربعة من الأسايش وثلاثة من الشرطة وجندي، وأعقب تلك الاشتباكات تصعيداً سياسياً بين القادة الكرد ورئيس الحكومة وتحريك لقطاعات عسكرية مدعومة بالمدافع والدبابات إلى المناطق المتنازع عليها من قبل الطرفين.

صوت كوردستان: نشرت صحيفة هاولاتي خبرا مفادة أن المعارضة الكوردية و بضمنها حركة التغيير و القوتين الاسلاميتين قبلتا بالبارزاني رئيسا للمؤتمر القومي الكوردي المزمع عقدة في 24 من الشهر الحالي. يأتي هذا القبول حسب الصحيفة مقابل قبول مشاركة المعارضة في المؤتمر القومي الكوردي. يذكر أن المعارضة الكوردية رفضت تمديد ولاية البارزاني لسنتين أخريين و التي تنتهي في 20 من الشهر الحالي أي أن البارزاني سيكون من 20 من أب رئيسا غير شرعيا للإقليم و لكن المعارضة تقبل به رئيسا شرعيا للمؤتمر القومي.