يوجد 1448 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

بمناسبة صقوط صدام.. أسرار عن حياته
khantry design



أيتها الجماهير الكردية في منطقة عفرين- كرداغ
يا محبي السلم و الديمقراطية :

في هذه الظروف الاستثنائية القاهرة و المصيرية التي تمر بها بلدنا سوريا , من قتل و تدمير و تشريد من قبل النظام الديكتاتوري الاستبدادي و انتشار الفوضى العبثية و ظهور العصابات الاجرامية التي تستغل هذه الفوضى , لا رادع أخلاقي أو ديني أو انساني يردعها و يعاني منها الشعب السوري بعربه و كرده و أقلياته من جرائمها و شرورها الامرين, تشهد منطقة عفرين و منذ فترة جواً مشحوناً بالتوترات السياسية و الاستفزازات  الغير مبررة و ردود أفعال الغير مسؤولة , ناهيك عن تدني مستوى المعيشة و الارتفاع الجنوني للاسعار و انتشار السلاح و مظاهر مسلحة و اختفاء سبل العمل و مصدر العيش.


يا ابناء جماهيرنا الكردية :
فبدلاً من استغلال المناسبات التي يزخر بها شهر اذار الذي نعيش في اجوائه, و نحولها الى محطات نضالية ثورية ديمقراطية و لمزيد من التلاحم و التكاتف و الوحدة بين ابناء شعبنا الكردي خدمتاً لقضيته القومية العادلة و المشروعة ,فانها تحولت لبث المزيد من الشحن و التهييج والغليان غير المنطقي من قبل بعض رافقها مزيد من ردود الفعل من اعتقالات عشوائية و مداهمات و ضرب وصولاً الى حالات القتل سقوط الضحايا في قرية برج عبد الو جاقلما و قبلها في عفرين مما أدت الى خلق مزيد من الاحتقان و الامتعاض و الاستنكار و القلق من المجهول , و هي تؤشر الى بدايات الاقتتال الكردي – الكردي المرفوضة جملة و تفصيلا و غير مبررة تحت اية ذريعة كانت من قبل ابناء شعبنا الكردي و التي عانى منها الساحات الاخرى الويلات و الكوارث .
في الوقت الذي ندعو فيه ابناء الجماهير الكردية في منطقة عفرين كرداغ لمزيد من الحيطة و الحذر و رص الصفوف لقطع الطريق على كل من يسمح لنفسه العبث بالسلم الاهلي و الامن و افشال الفتن التي ترفع رأسها من حين الى اخر, فاننا نحمل كل من ساهم و يساهم في خلق تلك الاجواء المشحونة, و ايجاد تربة خصبة لإراقة الدماء مسؤولية تاريخية و ندعوها الى تغليب مصلحة الشعب على كل المصالح الفئوية و الانانية الحزبية.
لذلك و من ازالة اجواء الاحتقان و ايجاد أرضية مناسبة للعمل المشترك و عدم اعطاء الذرائع لاي كان أرتأينا نحن في منظمة حزب الوحدة تأجيل جميع الندوات الجماهيرية التي كانت مقررة مسبقا خدمة لهذا التوجه و تهدئة الاوضاع و العمل:
1- اعتبار حماية السلم الاهلي و الاقتتال الكردي – الكردي خطاً أحمر يجب عدم تجاوزها.
2- الالتزام التام بقرارات المجلس الوطني الكردي و الهيئة الكردية العليا و عدم التأخير في تفعيل اللجان المشتركة.
3- الاحتكام الى لغة الحوار بدلا من السلاح لحل المشاكل, و الابتعاد عن منطق الاستئثار و الاقصاء للاخر, و تجنب خطاب التهييج و الشحن و التخوين.
4- الاقرار بان تبقى منطقة عفرين منطقة السلام و الامان و رفض دخول الجماعات المسلحة اليها من غير ابناء المنطقة حفاظاً على خصوصيتها و امن ابنائها و النازحين اليها من المدن و الريف المجاور التزاما بمقررات الهيئة الكردية العليا.
5- صب كل الجهود نحو خدمة ابناء المنطقة لتامين مستلزمات الحياة اليومية و حماية مصالح الجماهير المعيشية و صون الممتلكات العامة و الخاصة و الابتعاد عن المصالح الانية لهذا او ذاك.
الخلود لشهداء الثورة السورية
واحد واحد واحد الشعب الكردي واحد
18-3-2013
منظمة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا
(يكيتي) في منطقة عفرين كرداغ

35 ألف طن من اليورانيوم كان قد ألقيت على العراق خلال الفترة السابقة إبان "معركة  تحرير العراق" ! ، يتساءل البسطاء من أبناء الشعب العراقي ممن سمعوا بالخبر .. أين ذهبت تلك الأطنان من اليورانيوم الى ، الفضاء ، الأرض ، المياه .. كل شيء قد يصبح ملوثاً وعلى درجات من التلوث ، ففي حين فند الكثير من الباحثين العراقيين الإدعاءآت الأمريكية بأن فقط 5 آلاف طن من تلك المادة قد أُسقِطت على العراق أوضح الكثير منهم بأن هناك 25 طن من تلك المادة قد ألقت على وطننا والحقيقية العلمية تقول أن تلك المادة لها أن تبقى مع كافة آثارها في الأرض لمدة 4 ملايين سنة فقط لا غيرها !

لأربعة ملايين سنة سيضل العراق مهدداً من التأثيرات البايلوجية على أرضه وشعبه وقد تنسحب الى دول الجوار مالم يتم إتباع الوسائل الصحيحة والناجعة في التخلص من تلك الآثار ومخاطرها الوبيلة علينا ، أبناءنا وأحفادنا مهددون بالكثير من الأمراض التي نرى طلائعها اليوم في أنواع السرطانات التي تغزو العراق في سابقة صحية خطيرة لم نألفها من قبل .

لم تعد الملصقات البيئية ولا الحديث عن النظافة والغبار أو حتى التلوث البيئي الناجم أول أكسيد الكربون مهماً اليوم فهو بسيط جداً قياساً بالتلوث الإشعاعي الناجم من إنتشار اليورانيوم المنضب في سماء وأرض العراق ، وفي مواجهة علاجية نرى أنها بسيطة لا ترتقي الى درجة التخلص النهائي أو الأكبر من تلك التأثيرات ستكون السنين القادمة أعقد بالتأثير بأرتفاع التركيز بصورة بطيئة وإرتفاع التأثيرات الفيزيائية على أجسادنا لتصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخبيثة والتشوهات الخلقية الخطيرة ، أعاذنا الله وأياكم منها ، واليورانيوم المنضب depleted uranium الذي يستخدم ، عسكرياً ، لتصنيع الذخائر التي لها القدرة على اختراق التحصينات الدفاعية والدروع ؛ له ذات الخواص لليورانيوم الطبيعي إلا أنه يحتوي على 6٠٪ من الإشعاع كذلك فهو يتكون من ثلاثة نظائر من اليورانيوم هي يورانيوم 234، يورانيوم 235 ويورانيوم 238، وإذا ما علمنا أن القنبلة الذرية تتكون من 4-8 كيلوغرامات من اليورانيوم 235 التي تقدر كميتها في القنبلة الذرية التي ألقيت على هيروشيما بحجم كرة القدم!

قد لا تنفنا الإحصائيات العلمية بشيء اليوم فالجميع يدرك الخطر ولكن ردود الأفعال لن ترقى الى مستوى الخطر الجسيم ، فبين الحين والآخر تخرج لنا المؤتمرات العلمية بشيء جديد وربما سيأتي اليوم الذي تظهر لنا التحقيقيات عن وجود مواد سامة أخرى قد عبرت الى أرض الرافدين يوم كنا لا نرى إلا جدران بيوتنا الداخلية غير قادرين على تجاوزها بفعل الهجمات الإرهابية والطائفية التي كانت تطال مناطقنا ، وربما يكون العراق أحد أهم مقابر النفايات النووية التي نسمع عنها بين الحين والآخر في دول العالم ، وستكشف الأيام لنا حقائق كثيرة لم نكن قد سمعنا بها من قبل ولكن بعد فوات الآوان .. حينما لا ينفع الندم .. حفظ الله أطفال العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

للأسف هناك بعض الجهات في كركوك يريدون تشويه الحقائق وتحريف التاريخ في محاولة يائسة من أجل خلط الأوراق واللعب على الوتر القومي والطائفي لغايات سياسية, وهؤلاء لا يمثلون أهالي المدينة لأنهم يحملون أجندات خارجية وهم بعيدون عن معاناة جميع المواطنون الذين تضرروا من العمليات الإرهابية والاضطراب الأمني في المناطق الكوردستانية خارج إقليم كوردستان, وهذه الجهات لا تكترث بالمصلحة العليا وهي تعمل لخلق المشاكل والفتن, لذا نؤكد بأن كركوك مدينة للإخاء والتعايش السلمي وكافة الحقوق مكفولة ومصانة لمكونات المدينة من التركمان والمسيح وغيرهم ويجب تنفيذ المادة140من الدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي.

كركوك اليوم تفتخر بتاريخها وأصالتها وارتباطها الوثيق بكوردستان وسوف تحافظ على هويتها الكوردستانية بالرغم ما يحاك لها من مؤامرات من قبل الغرباء والدخلاء ولكن بصبر وأيمان أبنائها المخلصين سوف يمضون الكورد مع أخوانهم لبناء المحافظة وأعمارها وتقديم ما يمكن من الدعم للمؤسسات الأمنية لبسط الأمن والاستقرار ونشر ثقافة التسامح كما في كوردستان.

عارف طيفور السردار

نائب رئيس مجلس النواب

الثلاثاء 19 / 3 / 2013

مشروع ايزيدخان السياسي بين الطموح والواقع ج 2
بقلم الكاتب والمحلل السياسي
وسام جوهر
السويد 2013-03-17

يبلغ عدد سكان محافظة نينوى حوالي 3.353.875 نسمة حسب المعلومات المسربة من الجهات المختصة ومن المؤمل ان يتنافس على 39 مقعد مخصص لمجلس محافظة نينوى 29 أئتلافا و كيانا سياسيا, يقدر عدد الناخبين حوالي 1.600.000 ناخب. تتالف نينوى من الناحية الادارية من 8 اقضية هي الموصل – الحمدانية – الحضر – الشيخان – تلكيف – سنجار – تلعفر - بعاج.

اما الكيانات والشخصيات اليزيدية خارج الاحزاب و الكيانات الحزبية الكوردستانية والعراقية فهي: الحركة الايزيدية من اجل الاصلاح والتقدم 532 وحزب التقدم الايزيدي 536 و التجمع الايزيدي الحر 534 و الجبهة الديمقراطية الايزيدية 535 وحزب طريق المستقبل الايزيدي 524.

هناك اليوم 90 دولة يقل عدد سكانها عن سكان نينوى ووجدت اقرب دولة في نسمتها الى محافظة نينوى هي دولة الكويت كما وجدت ان نسمة قطر تساوي تقريبا نصف سكان نينوى...ويقال ان احتياطي نفط محافظة نينوى يعادل احتياطيات نفط دولة ليبيا...فتخيل الامكانيات الهائلة في هذه المحافظة اذا ما اسلمت من التقسيم والتشتيت واذا ما انعمت بادارة محلية مخلصة تعمل على اساس وضع القيم الانسانية والعدالة الاجتماعية, على اساس المواطنة الحرة فوق كل الاعتبارات القومية والدينية والمذهبية. وجدت ايضا حوالي 40 دولة او كيان مستقل ممن لا يتجاوز عدد سكانها نسمة اليزيدية في العراق...! المتمعن يرى الفرصة والامكانيات الهائلة للمكون اليزيدي في هذه المحافظة اذ يقدر نسبتهم حوالي 20% من سكان المحافظة. يبقى بطبيعة الحال ان يستحسن المكون استخدام قوته لصالحه وهذا امر اصعب مما يتصوره المرء في ظل الظروف السياسية الشائكة في العراق من تناحرات وتطاحنات سياسية تكاد تتحول في اية لحظة الى تطاحنات وتصفيات عسكرية على شكل حرب اهلية قومية ومذهبية بين الاطراف الرئيسية الثلاثة. هذا كله لا يجب ان يتخذ ذريعة للاحباط واليأس, اذ رغم كل الصعوبات هناك امل قوي بان ينهض المكون ويستفيق على حاله وان يلملم شتاته حول استراتيجية سياسية حقيقية وفعلية توازي مستوى الحدث...هذه الاستراتيجية يجب ان لاتتمركز حول الكورسي بل حول ضمان البقاء و الامن القومي اليزيدي بالدرجة الاولى وعليه فان التالف والائتلاف السياسي امر مفروض على الكيانات السياسية المتواجدة في ساحة المكون والاتية في قادم الايام...هذه الكيانات عليها ان تعي بانها جميعا معنية برص الصف دون تكابر او انانية شخصية او حزبية...وهي معنية في الدخول تحت خيمة سياسية "يزيدية" واحدة تحمل راية النضال نحو الهدف المنشود الذي يعلو و لايعلو عليه شيء...العمل السياسي يجب ان يملك رؤيا واضحة وتصورات كاملة بجزئياتها بما يشمل كافة المستويات. فعلى مستوى الايديولوجية نرى من الضروري ان تكون هذه التنظيمات علمانية ليبرالية وابعد ما تكون من حشر الدين في السياسة وان تكون بالدرجة الاولى جزءا من التيار العلماني الليبرالي الكوردستاني والعراقي وعلى مستوى التكتيكي على هذه التنظيمات ان تتحالف و تأتلف بما يخدم قضية شعبها السياسية الكبرى. المهمة السياسية تقتضي فرز اليات عمل فعالة. نرى من الضروري جدا التركيز على ضرورة قبول الاخر بعيدا عن الانانية الفردية الضيقة وان يكون على اساس اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب. على اليزيدي التحول من عقلية الغنم الى عقلية النمل لكي يكون بمستوى التحدي...فكما هو معلوم ان الغنم تتصرف بانانية وغباء, فعندما يهاجم ذئبا واحدا قطيع من الاغنام تحاول كل غنم النجاة بنفسها من خلال التدافع الى المركز وهي تفكر في قرارة نفسها دعه اي الذئب المهاجم ياخذ غيري والذي يحصل ان يأخذ الذئب ضحيته ولا يهمه اي فرد من القطيع الغبي هذه الضحية تكون...يمر يوم او يومين فيرجع الذئب الى نفس القطيع الغبي وتتكر الماساة ...وهكذا حتى ياخذ الذئب اخر غنم و "اشطر" غنم من القطيع...! والان قارن هذا الغباء مع "ذكاء" او غريزة البقاء لدى خلية نمل عندما يهاجمها عدو....! النمل يفكر عكس الغنم وبتفكير جماعي تهاجم كل نملة العدو تحت شعار "لماذا لا اهاجم انا" ومجموع هذا التفكير يولد الهجوم الجماعي فيزرع الذعر في قلب المهاجم الذي في الغالب يضاهي حجم النملة الواحدة بعشرات الالاف من المرات...فيتراجع المهاجم مهزوما تحت الارادة الجماعية الموحدة. ماساة المكون اليزيدي تكمن في انه قد تبنى وبسبب تراكمات وويلات ومصائب تاريخية عقلية الغنم...وانه الان امام فرصته التاريخية الاخيرة ولا محال فانه زائل اذا ما استمر على عقليته الحاليه و عليه الانتقال الى عقلية النمل اذا ما اراد لنفسه البقاء.

Feqî Kurdan (Dr. E. Xelîl)

دراسات في الفكر القومي الكردستاني

( الحلقة 25 )

مَن وظّف الإسلام في خدمة المشاريع القومية؟

يردّد كبار شيوخ المسلمين مقولة: "الإسلام دينٌ ودولة". وهم محقّون، لذا نقصد في دراستنا هذه الإسلامَ ببُعده السياسي (دولة) وليس ببعده الروحي، ونتساءل: هل وظّف الكُردُ الإسلامَ لخدمة مصالحهم القومية، أم كانوا ضحاياه؟ للتوصل إلى جواب علمي دقيق، سنأخذ بالمنهج المقارن، ونعرض التساؤل نفسه بشأن جيران الكُرد (العرب والفرس والترك).

أولاً العرب والإسلام: بمجرد وفاة النبي محمد سنة (10 هـ = 632 م)، نشب صراع سياسي حادّ بين مراكز القوى في الدولة العربية الناشئة على محورين:

- صراع بين المهاجرين (القُرَشيين عرب مكّة) والأنصار (عرب المدينة).

- صراع بين القُرَشيّين: الفرع الهاشمي (آل بيت النبي)، والفروع الأخرى.

ولشدّة الصراع دُفن جثمان النبي محمد بعد يومين، وفي رواية بعد ثلاثة أيام؛ توفّي "في اثْنَتَيْ عَشْرَةَ لَيْلَةً مَضَتْ منْ شَهْرِ رَبِيعٍ الأَوَّلِ يَوْمَ الاثْنَيْنِ، وَدُفِنَ لَيْلَةَ الأَرْبِعَاءِ" (الطَّبَري: تاريخ الرُّسُل والملوك، 3/217)، وخلال ذلك حسم الصحابيان أبو بكر الصِّدّيق وعمر بن الخَطّاب الصراعَ لصالح القُرَشِيّين (المُهاجرين)، وأُزيح أيضاً الفريقُ الهاشمي المنافس (بقيادة عليّ بن أبي طالب، والعبّاس بن عبد المُطَّلِب)، وأصبح الصحابي أبو بكر الصدّيق أول قائد عامّ (خليفة) للدولة العربية الإسلامية. (الطبري: تاريخ الرسل والملوك، 3/210 – 219. ابن الأثير، 2/187 - 189)، واستمرت الدولة العربية حتى سنة (656 هـ = 1258م).

كان العرب قبائل بدوية لا تجمعهم دولة، ويعانون شظف العيش، ويتصارعون على المراعي ومصادر المياه القليلة. لكن بالإسلام أسّسوا دولة الخلافة، وقضوا على إمبراطورية فارس، وجرّدوا إمبراطورية الروم من مستعمَراتها في الشرق الأوسط، وحاصروا عاصمتها القُسطَنطينية غير مرّة، وفرضوا عليها الجِزْية، ولمّا امتنع إمبراطور الروم نِقْفُور عن دفع الجِزية سنة (186هـ = 802 م)، كتب إليه الخليفة هارون الرشيد: "من هارون أمير المؤمنين إلى نِقْفور كلْب الروم، قد قرأت كتابك يا بن الكافرة، والجوابُ ما تراه دونَ أن تَسمعَه".(الطَّبَري: تاريخ الرُّسُل والملوك، 8/308)، وغزا بلاد الروم، وأَجبر نِقفور على دفع الجزية.

أجل، بفضل الإسلام أصبح العرب قوة سياسية وثقافية واقتصادية عالمية كبرى، وسيطروا على موارد العالم البشرية والاقتصادية والثقافية من حدود الصين شرقاً إلى حدود فرنسا الغربية، ووظّفوها بذكاء لإنتاج ثقافةٍ قومية خصبة، وتأسيس رأسمال قومي وفير، وصُنع تاريخٍ قومي زاخر بالأمجاد. وبفضل الإسلام أصبحت مكّة قِبلة المسلمين، وأصبحت اللغة العربية سيّدة اللغات باعتبارها لغة القرآن، وألحقت الهزيمة بلغات شعوب الشرق الأوسط الأخرى، وسيقت ثروات العالم إلى بلاد العرب، وعُرّبت معظم شعوب الشرق الأوسط لغةً وثقافةً وجغرافيا، وسُخِّرت قدرات الشعوب المسلمة لخدمة المشروع العربي. وبفضل الإسلام عَبَر العرب إلى القرن (20) وهم يهيمنون ثقافياً وسياسياً على المنطقة الواقعة بين الخليج شرقاً والمحيط الأطلسي غرباً، ولهم تأثيرٌ مهمّ على الساحتين الإقليمية والعالمية.

ثانياً – الفرس والإسلام: قبل الإسلام كانت للفرس دُوَلُهم القومية، وفي ظلها أقاموا مؤسساتهم السياسية والثقافية والاقتصادية، واستكملوا تعميم الوعي القومي المشترَك، وصنعوا الذاكرة القومية المشتركة. وصحيح أن العرب أسقطوا دولة الفرس، لكنهم لم يستطيعوا القضاء على شعورهم القومي، ولا تفريغ ذاكرتهم القومية، وتجلّى ذلك في مواقف عدّة: منها قيام أبي لؤلؤة الفارسي (فَيْرُوز) باغتيال الخليفة الثاني عمر بن الخطّاب في (المدينة) سنة (24 هـ = 644 م)، ليس لأن الخليفة لم يُنصفه من سيّده المُغِيرة بن شُعْبَة كما فسّر بعض المؤرخين، وإنما لأن فيروز تأثّر بمشهد قوافل الأسرى الفرس- شيوخاً ونساءً وصبية- يتقاطرون على العاصمة، ليُقسَّموا بين العرب ويتحوّلوا إلى عبيد وإماء، وكان "لا يَلقَى منهمْ صغيراً إلا مَسَح رأسَه وبكى وقال: أكلَ عُمَرُ كَبِدي!" (الطَّبَري: تاريخ الرُّسُل والملوك، 4/136. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 2/399).

وساهم الفرس بقوة في إسقاط الخلافة الأُمَوية سنة (132 هـ = 750 م)، وصاروا شركاء في السلطة خلال العهد العباسي الأول، ومنذ القرن (3 هـ - 9 م) بدأوا بإحياء أربعة أمور هي أساسية لكل نهوض قومي: اللغة، والأدب، والتاريخ، والسلطة السياسية (دول شبه مستقلة: الدولة الصَّفّارية، الدولة السامانية)، واستغلوا الصراع العربي على السلطة بين السُّنّة والشيعة، فأنتجوا مذهباً شيعياً بهوية فارسية، واتخذوه أيديولوجيا لإحياء الدولة الفارسية منذ سنة (1500م)، وللهيمنة على أوطان البُلوش والكُرد والآزريين. إنهم عَبَروا إلى القرن (20) وهم يتزعّمون الشيعة في العالم، ويوظّفون قدراتهم لتدشين المشروع الفارسي التوسّعي بقيادة المُرشد، بل ها هم يقارعون الدول العظمى لامتلاك القوة النووية، ولفرض المزيد من الهيمنة على شعوب الشرق الأوسط وفي مقدمتهم الكُرد والعرب.

ثالثاًالتُّرك والإسلام: قبل سنة (400 هـ = 1000 م) لم يكن للتُّرك أيّ نفوذ سياسي في الشرق الأوسط، كانوا قبائل بدوية متصارعة في آسيا الوسطى، واشترى الخليفة العباسي المأمون ( ت 218 هـ = 833 م) بعضهم وجنّدهم في الجيش، ثم أكثر الخليفة المُعتصِم بالله (ت 227 هـ) منهم. وفي الشرق اعتنق السلاجقةُ الإسلامَ السُنّي، وعملوا مرتزقةً عند الدولة الغَزْنَوِيّة (مركزُها في شمالي أفغانستان)، وسيطروا عليها سنة (429 هـ)، ثم استعان بهم الخليفة العباسي القائم بأمر الله (ت 467 هـ)، للخلاص من خصومه البُوَيْهِيين الشيعة، ودخل السلطان السلجوقي طُغْرُلْ بَگ بغدادَ سنة (447 هـ = 1055 م)، وقضى على النفوذ البُوَيْهي، وأصبح السلاجقة سادة غربي آسيا (أحمد كمال الدين حِلمي: السلاجقة في التاريخ والحضارة، ص25. عبد النعيم محمد حسنين: سلاجقة إيران والعراق، ص16).

ومن عباءة السلاجقة خرج الترك العثمانيون، وباسم الإسلام حكموا الشرق الأوسط خمسة قرون، وسيطروا على مواردها البشرية والثقافية والاقتصادية، ووظّفوها لتنفيذ مشروعهم الإمبراطوري، وأقاموا مؤسساتهم السياسية والثقافية والاقتصادية، وطوّروا لغتهم، واحتلوا موقعاً مرموقاً في تاريخ العالم، وغزوا أوربا، وحاصروا ڤينّا عاصمة النِّمسا. وعَبَروا إلى القرن (20) وهم أصحاب دولة ( تركيا) على أرض الكُرد واللاز واليونان، في أكثر مناطق غربي آسيا أهمية جيوسياسياً، ويتحكّمون في مضيقَي البوسفور والدَّرْدَنيل، ويوظّفون الإسلام لإحياء مجدهم الغابر باسم (العثمانية الجديدة)، ويعملون لبسط نفوذهم على جميع شعوب الشرق الأوسط بما فيهم العرب.

هكذا وظّف جيرانُنا العربُ والفرسُ والتركُ الإسلامَ لخدمة مشاريعهم القومية.

فهل فعلنا- نحن الكُرد- ذلك أيضاً أم لا؟

ذلك هو موضوع الحلقة القادمة.

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كردستان!

19 – 3 – 2013

بغداد/اور نيوز

تشهد الساحة السياسية حراكاً متعدد الاتجاهات، خصوصا بعد مضي زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي، في مشروعه الخاص بتشكيل تحالف الاغلبية السياسية.

 

وتشهد كل من بغداد والانبار واربيل لقاءات واجتماعات، من اجل احياء التوافقات السياسية القديمة التي بنيت عليها العملية السياسية الحالية، بالرغم من مخالفة بعضها لبنود الدستور.  وقالت مصادر مطلعة ان بعضا من اعضاء قادة التحالف الوطني وقادة الكرد يحاولون اعادة الحياة للتحالف الشيعي – الكردي، من اجل بقاء الامتيازات السياسية التي جاءت بهم الى واجهة العمل السياسي كما هي.

واضافت ان القادة الكرد شعروا بالهزيمة من فقدان دورهم الذي كانوا يؤدونه بوصفهم "بيضة القبان"، وحصولهم على امتيازات كبيرة على حساب ابناء الشعب العراقي.

وبحسب المصادر فان قادة الكرد يحاولون تدارك الامور قبل ان يفقدوا جميع امتيازاتهم التي حصلوا عليها، جراء استثمارهم لخلافات المكون العربي العراقي، والذي ادى الى تنامي دورهم كثيراً بعيداً عن الواقع. وبيّنت ان ما قام به ائتلاف دولة القانون من حشد الاصوات اللازمة بالتعاون مع نواب القوائم الاخرى بتمرير الموازنة وفق الاغلبية في مجلس النواب، ايقظ هؤلاء القادة من احلامهم بانهم من يسيّر الامور في العراق.

ونوّهت المصادر الى ان بعض اعضاء التحالف الوطني شعروا بان ائتلاف دولة القانون وعددا من الكتل السياسية الاخرى، تستطيع تمرير القوانين المعطلة وفق الاغلبية البرلمانية وبالتالي، فان تأثيرهم السياسي على الساحة الجماهيرية سيتلاشى، مما يهدد وجودهم كلاعبين رئيسين في الساحة السياسية، لذا توجهوا الى احياء التحالف الشيعي – الكردي، الذي اعلن انتهاؤه رئيس الوزراء نوري المالكي، بوصفه تحالفا كان ضروريا ايام المعارضة في ظل نظام صدام حسين المباد، ولم يعد له ضرورة الان.

واشارت الى ان توجهات المالكي بهذا الخصوص جاءت لسببين، الاول كان تعطيل جميع القوانين التي تهم البلد، بحجة ان المالكي يحاول تجييرها لصالحه، انتخابيا، مثل قانون "البنى التحتية"، وقانون النفط والغاز وفق صيغته الحكومية، وهو الامر الذي ساهم بجعل الحكومة عاجزة عن تقديم الخدمات للمواطن، لان التوافق السياسي لم يحصل تجاه هذا القانون او ذاك، لتبقى القوانين حبيسة ادراج مجلس النواب.

اما الأمر الثاني فان القادة الكرد حاولوا اسقاط الحكومة من خلال تبني عملية سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، واستبداله بمرشح عن التحالف الوطني في عملية مواربة لبعض اطراف التحالف، كي يستمروا في نهجهم الطامح لكسب الامتيازات الاكبر تمهيداً لإقامة الدولة الكردية.

واوضحت المصادر، ان رئيس الجمهورية جلال طالباني كان صاحب الطرح في عملية سحب الثقة عن المالكي، وهو الامر الذي ازعج الاخير كثيراً، وجعله يعاتب طالباني على موقفه هذا، مذكراً اياه بأنه كان له الفضل ببقائه رئيساً للجمهورية بالرغم من الضغوطات التي تعرض لها لاختيار رئيس للجمهورية من اعضاء القائمة العراقية.

واضافت، ان المالكي وبعد عشر سنوات من ادارة العراق عن طريق التوافقات، بدأ بالتحرك من اجل بناء تحالف واسع الطيف على اساس المحافظات وما تضمه من مكونات بعيداً عن المذهبية والاثنية والقومية، وهو الامر الذي له وقع الصاعقة على دعاة الطائفية والقومية.

بغداد/ المسلة: قرر مجلس الوزراء، الثلاثاء، تأجيل انتخابات مجالس المحافظات غير منتظمة بإقليم المزمع اجراؤها في الشهر المقبل، الى فترة اقصاها ستة اشهر بسبب الظروف الامنية.

وذكر بيان للمجلس، حصلت "المسلة" على نسخة منه، أن "مجلس الوزراء قرر تأجيل اجراء انتخابات مجالس المحافظات، الى فترة اقصاها ستة اشهر، بسب الظروف الامنية التي تمر بها البلاد".

وتم اتخاذ هذا القرار، بعدما شهدت العاصمة بغداد، الثلاثاء، سلسلة من التفجيرات العنيفة تسببت فيها سيارات مفخخة وعبوات ناسفة في مناطق متفرقة استهدفت في مجملها تجمعات لمدنيين وعمال بالأجرة اليومية، بلغت حصيلتها 35 قتيلا و52 جريحا، فيما تم ضبط خمس سيارات مفخخة في مناطق متفرقة من العاصمة.

صوت كوردستان: رئيس وزراء العراق و من خلال أزمته الحالية مع القائمة العراقية أستطاع تفكيل القائمة العراقية و من المتوقع أن يتوج هذا التفكك بأنضمام قيادات من القائمة العراقية الى حكومة المالكي و منهم صالح المطلق.

في المقابل فأن المالكي حاول منذ فتره الإيقاع بين حزبي البارزاني و الطالباني و لكنه لم يفلح في ذلك و لكن الخلاف الحالي بين حزب البارزاني و الطالباني خلقت بعض الامال لدى المالكي.

بهذا الصدد أبلغ مصدر عربي صوت كوردستان بأن المالكي أجرى أتصالات مع بعض قيادات حزبة و طلب منهم تهدئة الخلافات مع القائمة الكوردستانية و محاولة المماطلة في أتخاذ القرارت مع التحالف الكوردستاني لحين أن يصبح الامر واضحا في أقليم كوردستان. كما استوضح المالكي من قياداته تلك حقيقة الخلاف بين حزب البارزاني و الطالباني و أن كانت قد وصلت الى حد القطيعة بين الحزبين.

يذكر أن حزب البارزاني و بعد مرض الطالباني سيطر على الوضع السياسي الكوردي في العراق و يحاول تتويج سيطرته هذه بالسيطرة على إقليم كوردستان أيضا.

حسب مصادر صوت كوردستان فأن الطالباني و قبل مرضة ابلغ بعض قيادات حزبة بأنه منزعج من سياسة حزب البارزاني التي لا تدعمة في بغداد و اقترح على قيادة حزبة أنهاء الاتفاقية الاستراتيجة بين حزبة و حزب البارزاني و التقرب بدلا من ذلك من المعارضة الكوردية و ما يقوم به قيادات الاتحاد الوطني الكوردستاني هي تنفيذ رغبة الطالباني التي لم يستطيع تنفيذها بسبب المرض.

كما أبلغت مصادر صوت كوردستان بأن الطالباني و هو في مستشفى ألمانيا لم يكن مستعدا لاستقبال البارزاني الامر الذي أدى الى عدم حصول الزيارة.

صوت كوردستان: الى الان تسير ما تمسى بعملية السلام بين حزب العمال الكوردستاني و تركيا خطوات سريعة لا الى الحل بل نحو كشف غاية الحكومة التركية من هذه المباحثات التي لم تخطوا فيه تركيا أية خطوة إيجابية نحو أحلال السلام ماعدا بعض الكلام (المسلول) و السماح لاعضاء من حزب السلام و الديمقراطية الكوردي بزيارة عبدالله أوجلان في سجنة و التحول الى (ساعي بريد) لنقل رسائل أوجلان الى قنديل و نقل الاسرى الاتراك الذين أطلق حزب العمال الكوردستاني سراحهم الى تركيا التي (أستنكفت) حتى ارسال مسؤول في حزب العدالة و التنمية الحاكم أو أي مسؤول حكومي تركي أخر لاستلام أسراها في قنديل بل أعطت هذه المهمة للكورد أنفسهم في رسالة سياسية واضحة تقول بأن أردوغان لا يعترف بحزب العمال الكوردستاني و لا يتعامل مع حزب يسمية أردوغان لحد الان (بالارهابي).

ما تسمي بعملية السلام هذه ستبلغ نقطة مهمة يوم الخميس القادم العيد الوطني للكورد برسالة موجهة من زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان الى الشعبين الكوردي و التركي يطلب فيها أولا أنهاء جميع العمليات العسكرية و ترك السلاح.

بموازات تصريحات الكورد السلمية نسمع يوميا تصريحات المسؤولين الاتراك النارية و أخرها اقوال وزير العدل التركي بصدد عملية السلام حيث قال بالحرف الواحد أنهم سوف لن يصدروا أي عفوا عن مسلحي حزب العمال الكوردستاني و لا عن أوجلان و أضاف الوزير التركي بأنه على 1000 مقاتل من حزب العمال الموجودين في تركيا ترك الأراضي التركية و الذهاب الى حيث يريدون. هذه التصريحات ليست بغريبة من مسؤولي الحكومة التركية و على رأسهم أردوغان الذي قال في مناسبات كثيرة و قبل أيام نفس الكلام الذي قالة وزير عدلة.

حزب العمال الكوردستاني يخوض مباحثات السلام هذه بكل جدية و أخلاص و يريد حقا الوصول الى أتفاق سلمي يضمن السلام في تركيا و حقوق الشعب الكوردي في شمال كوردستان. و لكن هذه الرغبة و حسن النوايا لاوجلان و حزب العمال يقابلها خبث تركي و محاولة للتحايل على الكورد و أجبارهم على تقديم كل التنازلات للدولة التركية من دون أن تضمن تركيا حقوق الشعب الكوردي و لا حتى أصدار عفو عام عن المسلحين الكورد داخل تركيا و خارجها.

كل ما في جعبة أردوغان هو السماح للكورد بالدراسة و التحدث بلغتهم الكوردية . فهل حقوق الكورد هي اللغة الكوردية فقط؟؟؟؟؟

لم يبقى الكثير و ستنكشف خطة أردوغان و مؤامرته الحالية و التي يحاول فيها فرض الاستسلام على الكورد و بخبث السلاطين العثمانيين.

فكل ما لدى حزب العمال الكوردستاني من تنازلات هي أطلاق سراح الاسرى و ترك السلاح و خروج مسلحيها من تركيا و أذا نفذ حزب العمال هذه الشروط التركية فعندها لا يبقى شيء لدى أردوغان يطالب به و علية عندها الوفاء بوعودة لا فقط للكورد بل للمجتمع الدولي الذي بدأ من الان يغير نضرته لحزب العمال الكوردستاني و صار أوجلان في نظر أعلام أمريكا و بريطانيا زعيما و ليس بأرهابي كما في السابق.

فهل سيستطيع أردوغان خداع الكورد و المجتمع الدولي و فرض الاستسلام على الكورد باسم السلام؟؟؟ نحن نقول له أننا في القرن الواحد و العشرين و من المستحيل أن تفلح في ذلك و كما يقول المثل (كان غيرك أشطر يا اردوغان)

أربيل (شمال العراق) – باسم فرنسيس

الثلاثاء ١٩ مارس ٢٠١٣

حذر رئيس برلمان إقليم كردستان ارسلان بايز من تداعيات إقرار الموازنة الاتحادية بغياب مكونات أساسية، على العلاقة القائمة بين السنة والشيعة، والإقليم والمركز، واعتبرها بمثابة تجسيد لحكم الطائفية في البلاد، وشدد على أن رئيس الحكومة الاتحادية نوري المالكي «يفتقر إلى النية الصادقة، ويعتمد على استخدام عامل القوة».


وتـــوقع بايز في حديث إلى «الحياة» أن تجرى الانتخابات العامة في الإقليم في موعدها الصيف المقبل.

وهنا نص الحديث:

>
ما هو موقفكم من إقرار الموازنة الاتحادية في البرلمان العراقي بغياب كتل رئيسية، ككتلة التحالف الكردستاني والعراقية؟

- «
العملية السياسية في العراق بنيت على مبدأ الشراكة والتوافق، والحكومة شكلت على هذا الأساس، وتمرير الموازنة بغياب مكونات أساسية كالمكون الكردي، وباعتباره القومية الثانية في البلاد، وبغياب عدد كبير من أعضاء الكتلة العراقية التي تحوز 90 مقعداً، هو أمر مؤسف، وستكون له إفرازات وتأثيرات أكثر سلبية على العلاقات بين السنة والشيعة، وكذلك بين الإقليم والمركز. كان يفترض، وبسبب الوضع المتوتر الذي تشهده المنطقة، عدم إهمال الشريك والمكون الأساسي في الحكم، وهذا التمرير يدل على محاولة تجسيد حكم الطائفية في العراق».

>
يلاحظ أن دور برلمان الإقليم ضعيف في المشاورات الجارية بين بغداد وأربيل في شأن الملفات الخلافية؟

-
المفاوضات والمشاورات التي تجري في العراق معظمها سياسي، وهذا ما يحصل حتى في بغداد، كل المشاورات تجرى خارج البرلمان، وبعد حصول التوافق تنتقل المشاورات إلى البرلمان، وفي الحالتين لم يصل البرلمان إلى مستوى التجارب الديموقراطية المتطورة، في أن يكون مرجعاً لكل القضايا والأمور، من دون رجوع الكتل إلى مراجعها السياسية، ولكن نحن في رئاسة برلمان كردستان مطلعون على كافة المناقشات بين أربيل وبغداد، وعندما يمهد رئيس الإقليم لإجراء مشاورات مع بغداد، فإنه يستشير رئاسة البرلمان أيضاً، وأنا شخصياً أحضر هذه الاجتماعات التمهيدية، وكل ما يوضع من أجندة لحل الإشكالات نطلع عليه.

>
كان مقرراً تأسيس هيئة أو مجلس أعلى في الإقليم تشارك فيه المعارضة لإدارة المفاوضات مع بغداد، لماذا توقف بعد حين؟

-
عقدنا قبل نحو ستة أشهر لقاءين مع الكتل البرلمانية ووضعنا برنامجاً، وللأسف لم نتمكن من الاستمرار به لكون علاقة القوى السياسية في ما بينهما لم تعد كما كانت وأصابها بعض التوتر والبرود، والأطراف السياسية الأساسية التي كانت تعقد لقاءات خماسية أو سداسية لم تعد تجتمع، ما أثر سلباً على المضي في هذا التوجه.

>
كانت هناك محاولات من قبل «قيادة عمليات الجزيرة» التابعة لوزارة الدفاع العراقية، لنشر قوات إضافية في مناطق في قضاء سنجار في محافظة نينوى، في وقت كان ينتظر عقد لقاء سادس بين الطرفين لحل مشكلة «قيادة عمليات دجلة»، ما هي تداعيات الخطوة الأخيرة؟

-
هذا يأتي ضمن النهج السيء الذي تتبناه الحكومة المركزية، في وقت تسعى فيه حكومة الإقليم وبرغبة صادقة لتشكيل لجنة للذهاب إلى بغداد لحل الخلافات العالقة، وللأسف رئيس الحكومة المركزية يعمل لعرقلة هذه المساعي، وإرسال قوات إلى سنجار هو جزء من المخطط الذي تم على أساس تشكيل عمليات دجلة للسيطرة على المناطق المستقطعة من الإقليم والتي تحل عبرة المادة 140 الدستورية، وقد انعكس مرة أخرى سلباً على العلاقة، ومن شأنه أن يعرقل تلك المساعي، وأتصور أن رئيس الحكومة الاتحادية نوري المالكي يفتقر إلى النية الصادقة، ويقتنص أي فرصة لإرسال قوات إلى الإقليم، وبدلاً من أن يختار طريق الحوار، يعتمد عامل القوة، وهذا الأمر خطير، خصوصاً في المنطقة المحيطة التي تشهد التوترات، وقد يكون جزء من هذه الخطوات مرتبطاً بالتحضير لانتخابات مجالس المحافظات، والآخر قد يتعلق بالمخاوف الناجمة عن القلق الذي يساوره حول مستقبل المنطقة، ومصير النظام السوري والتأثير الذي قد يعكسه على العراق».

>
أصوات معارضة اتهمت الحكومة والبرلمان الكرديين بأن موقفهما إزاء التظاهرات التي تشهدها «المحافظات السنية» العراقية يتناقض تماما مع موقفهما من التظاهرات التي شهدتها مدن الإقليم، والتي طالبت بالإصلاحات داخليا؟

-
الإقليم يشهد تظاهرات بشكل يومي، لكننا نرفض التظاهرات التي قد تنحرف إلى العنف، وعندما أعربنا عن تأييدنا للتظاهرات في المحافظات السنية، فإن هذا التأييد ليس مطلقاً، بل ينحصر في المطالب القانونية والدستورية، ورفضنا رفع العلم العراقي للنظام السابق، أو إلغاء قانون المساءلة والعدالة، وأي توجه للعودة إلى كل ما يتعلق بذلك النظام مرفوض لدينا، وكذلك الدعوات التي تقف بالضد من تطبيق المادة 140، أو حتى النظام الفيدرالي».

>
إلى أي مدى أثر غياب الرئيس جلال طالباني على العملية السياسية في العراق بشكل عام، وعلى الإقليم بشكل خاص؟

-
كان له تأثير كبير، لم تكد الطائرة التي أقلته إلى ألمانيا لتلقّي العلاج تقلع، حتى برزت أزمة وتصعيد كبيران، وفي الكثير من المرات، فإن الرئيس كان يجمع الفرقاء بسهولة حول طاولة واحدة، الآن هذا الأمر غير ممكن، وباتت الأمور مقلقة في شأن مستقبل العراق، لأن أداء البرلمان العراقي ليس كما كان عليه سابقاً، والشيء نفسه بالنسبة للحكومة، في ظل التظاهرات الواسعة، واستقالة بعض الوزراء، ثم تصاعد مستويات العنف وتأثيرها على واقع الإقليم، فإن غياب الرئيس ترك فراغاً كبيراً، وبالأخص على الاتحاد الوطني الكردستاني، ومن الصعب أن يملأه غيره.

قوانين بالتوافق

>
القضية الأبرز المطروحة على الساحة السياسية في الإقليم، هي إعادة مشروع دستور الإقليم إلى البرلمان، أين وصلت المشاورات بهذا الخصوص؟

-
أي من الأطراف لم يبد اعتراضاً على القوانين ذات الأبعاد الوطنية، والمشكلة هي على الآلية التي سيتم على أساسها النقاش. هناك رأي يدعو إلى إعادة هذه القوانين إلى البرلمان مباشرة ومن ثم إعادة تمريرها بالتوافق، هنا توجد إشكالية، لأنه في حال عدم إعداد أرضية مناسبة وتحقيق توافق وطني قبل إعادتها إلى البرلمان، سنواجه إشكالات، وهي الاعتماد مجدداً على الغالبية والأقلية.

هناك رأي ثان، وهو أن تجتمع القوى السياسية التي لها مقاعد في البرلمان لإيجاد توافق بهذا الخصوص، قبل إعادة القوانين، وهنا سنواجه مشكلة وأسئلة أخرى، وهي من هم الذين سيناقشون هذه المشاريع، أقطاب المعارضة الثلاثة يطالبون بأن ينحصر الأمر بينهم مع الحزبين الرئيسين، فيما يرى الأخيران أن هناك قوى أخرى لها وجود، كالتركمان والمسيحيين والحزب الاشتراكي والحزب الشيوعي باعتباره حزباً عريقاً... وغيرهم، ولكن مبدئياً لا اعتراض على إعادة هذه المشاريع، وإنما الاعتراض على آلية عقد المشاورات وشكل التوافق، وأعتقد أنه من الصعب التوصل إلى حل خلال الأشهر الخمسة المتبقية من عمر الدورة الانتخابية».

>
كتل المعارضة لديها شكوك في الحجم الحقيقي لواردات الإقليم، وطالبت بتشكيل لجنة للتحقق من صحة أرقامها المعلنة، لماذا رفضتم هذا الطلب؟

-
لا يمكن أن يتقدم كل طرف أو كتلة بطلب تشكيل لجنة ونقوم بتنفيذه، لأنه لدينا في البرلمان لجنة خاصة تحت اسم لجنة المالية والاقتصاد، وهي المسؤولة عن متابعة عن هذه الأمور، وهي مشكلة من عضوية كافة الكتل، كما تم تشكيل لجنة لكل وزارة. إذاً ما هو عمل هذه اللجان؟ مهمتها هي المتابعة والتحقق، وإذا ما طلب تشكيل لجنة مختصة، فإنها يجب أن تقر عبر التصويت، لذلك اعتقدنا بأن هذا الإجراء غير ضروري.

>
كيف تقيم أداء الكتل البرلمانية الكردية، الغالبية والمعارضة؟

-
تجربة الغالبية والمعارضة في برلمان الإقليم فتية، لا تتجاوز ثلاث سنوات، ولم تكن لدينا معارضة في الدورة البرلمانية السابقة، وهنا نفتقر إلى الخبرة في التعامل بين الجهتين، ومنذ ظهور المعارضة ومع أول مناقشة لكل موازنة فإن نوابها كانوا يعترضون ويقاطعون الجلسات، وأحياناً يقومــون بالضرب على المناضد، ولكن خلال مناقشة العام الجاري وجدنا أن التوافق كان حاضرا على بعض المواد والنقاط، وصوتوا لمصلحتها، حتى أنهم لم يقاطعوا الجلسات الأخيرة، وبمجموع 61 صوت، مقابل 32 صوت، أقرت الموازنة بعد الانتهاء من المناقشات التي استمرت 20 يوماً، ما يعني أن هناك أرضية مناسبة لتطوير طبيعة العلاقة والتعامل بين الطرفين.

ديموقراطية

>
آلية توزيع المناصب بين الحزبين الرئيسين تعرضت لانتقادات، خصوصاً في ما يتعلق برئاستي البرلمان والحكومة وتبادل الأدوار في توليهما كل سنتين؟

-
الحكومات في البلدان الديموقراطية تشكل على أساس الغالبية، والحزبين الرئيسين يملكان 59 مقعداً من أصل 111، وإذا ما احتسبنا مقاعد حلفائهما، فإن نحو 35 مقعداً هم ليس ضمن الغالبية، لذلك فإن المناصب السيادية هي من حق الغالبية، وقد سبق لرئيس الحكومة السابق برهم صالح والحالي نيجيرفان بارزاني أن قاما بمحاولات حثيثة مع المعارضة للمشاركة في الحكومة، وقد رفضت ذلك، أما المقترح بمنح التركمان منصب سيادي، فإنا أراه إيجابياً رغم أن لديهم كتلتهم ويملكون خمسة مقاعد في البرلمان وفق نظام الكوتا، وكذلك يشاركون بمقعد وزاري في الحكومة».

>
من المقرر أن تنتهي دورة البرلمان الحالية في 25 من تموز (يوليو) المقبل، هل تعتقد أن هذه الانتخابات معرضة للتأجيل؟

-
لحد الآن أي من الأطراف لم يشر إلى رغبة أو توجه لتأجيل الانتخابات، وأعتقد أنها ستجرى في موعدها المحدد، وقد تتأخر لعشرة أو خمسة عشر يوماً، وقد بقي نحو ستة أشهر، وقانون الانتخابات يشير إلى أن اليوم الأول لجلسة البرلمان في كل دورة جديدة يبدأ في مطلع الشهر التاسع، أما في ما يتعلق بانتخابات مجالس المحافظات، فنحن خاطبنا قبل نحو أربعة أشهر حكومة الإقليم وننتظر الرد، وتحديد الموعد هو من اختصاص رئيس الحكومة، فيما يحدد رئيس الإقليم موعد انتخابات الرئاسة والبرلمان، وأنا تحدثت مع رئيس الإقليم بهذه الأمور وأكد إصراره على إجرائها في موعدها من دون تأجيل.

>
لننتقل إلى الملفات الإقليمية، ما حجم تأثير التطورات على الساحة السورية؟

-
نحن لسنا طرفاً في قضية ما يطلق عليه البعض الصراع السني الشيعي، أو المعارضة والنظام السوري، لكن ما كنا نتمناه هو تبني لغة الحوار وهو أمر لم يتحقق، ولكننا نقف مع إرادة أي شعب كان، ونحن نعتبر أنفسنا طرفاً في مسألة أكراد هذا البلد، وكانوا فيه مهمشين وحرموا حتى من استخدام لغتهم الأم أو حتى الجنسية، وأية حكومة أو طرف على استعداد لمنح هذه الحقوق فإننا سنؤيده، وندعو الحكومة العراقية إلى عدم التدخل بالشأن السوري، لأننا نعاني أصلاً من مشاكلنا الداخلية، وللمسألة انعكاسات.

>
بخصوص تطورات القضية الكردية في تركيا، هل تعتقدون أن المرونة التي أبدتها تركيا أخيراً، مرتبطة مباشرة بالتطورات في سورية والثقل الذي يشكله حزب العمال في المناطق الكردية السورية؟

-
أتمنى أن لا تكون سياسة أنقرة الحالية إزاء القضية الكردية بمثابة محاولة إغفال أو استخدامهم كورقة لتحييدهم أو إسكات صوتهم، وذلك إلى حين حل الأزمة السورية ومن ثم العودة إلى المواقف السابقة، مع ذلك فإن حكومة رجب طيب أردوغان خطت خطوات جيدة ، ولا ننسى الثقل الذي يتمتع به حزب العمال سواء في تركيا أو سورية، وهو عامل أساسي جعل أنقرة تبني هذا التوجه الذي نتمنى أن يكون مبدئياً وعن قناعة، رغم أننا نعلم بأن جميع حقوق الشعب الكردي في هذا البلد لا يمكن أن تتحقق في يوم أو جلسة، بل خطوة بعد خطوة. ويظهر ثقل حزب العمال الكردستاني نفسه في هذه المسألة، وله ثقله في سورية أيضاً، وفي الوقت نفسه تعتبر تركيا طرفاً مع المعارضة السورية ضد نظام بشار الأسد، ما يعني أن الطرفين حزب العمال والنظام السوري سيكونان في خندق واحد، رغم أن الحركة الكردية في سورية تظهر بأنها جزء من المعارضة السورية وهي تحاول المحافظة على مناطقها. وأتمنى أن لا تدخل في هذا الصراع، وأن تكون مطالبها في إطار المحافظة على حقوق الشعب الكردي، ونأمل من الطرفين العمال الكردستاني وتركيا تبني خيار السلام، وفي الوقت نفسه ندعو حزب العمال والأكراد في سورية أن يتوخوا الحذر من محاولة إغفالهم.

وخلال المفاوضات التي جرت مؤخراً بين أنقرة والكردستاني، واللقاءات التي أجراها وفد كردي تركي في الإقليم، وفي المثلث الحدودي بجبال قنديل، أبدينا ملاحظاتنا على التمسك بمبدأ الحوار، ولكن في الوقت عينه الحذر من الإغفال، خصوصاً أن قيادات حزب العمال طالبت أخيراً بزيارة زعيمهم عبدالله اوجلان (المعتقل في تركيا منذ 1999) للقاء به والتشاور معه وهذا الإجراء له ضرورة، فالرجل يقبع في السجن منذ نحو 14 سنة وهو منقطع عن العالم».
الحياة

بغداد , الرياض - وكالات: حذرت رئاسة إقليم كردستان العراق, أمس, من أن استمرار السياسة المتبعة في بغداد سيؤدي إلى انهيار العملية السياسية برمتها ويعرض مستقبل العراق والعراقيين إلى الخطر.
وذكرت رئاسة الإقليم في بيان أن القوى السياسية الكردية بالعراق عقدت اجتماعها الثاني لبحث التطورات والاتصالات التي تحققت على صعيد الوضع السياسي العام وانعكاساتها على العلاقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد.
ورفض المجتمعون السياسة المتبعة في بغداد والتي تؤدي في حال استمرارها الى انهيار العملية السياسية برمتها نتيجة عدم التزام مبدأ التوافق والشراكة والدستور وتجاوز كل القواعد السياسية والتوافقات التي كانت أساسا لبناء العراق الجديد.
وأكدوا أن النهج السائد لا يرتبط فقط بالعلاقات التي تتدهور مع الاقليم بل يشكل خطراً جديا على مستقبل البلاد وما يتطلع لتحقيقه كل أبناء الشعب العراقي في اطار تعميق النظام الديمقراطي واستكمال بناء مؤسسات الدولة الاتحادية.
واتفق المجتمعون على إبقاء الاجتماع مفتوحا ومواصلة التشاور لبلورة الخيارات المطلوبة على ان يتواصل التفاعل مع كل المعنيين بالشأن العراقي وما يحيط به من مخاطر وتحديات.
وقال مصدر حضر الاجتماع فضل عدم ذكر اسمه, إنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على تمديد مقاطعة الوزراء الأكراد جلسات مجلس الوزراء حتى أبريل المقبل إلى جانب مقاطعة النواب الأكراد جلسات مجلس النواب في بغداد.
من جهة أخرى, أكد وزير العدل العراقي حسن الشمري, أمس, أن تنفيذ أحكام الاعدام سيستمر و"لن يوقفه شيء", وذلك بعد أقل من أسبوع على هجوم دام استهدف وزارته وقتل فيه 30 شخصاً.
وقال الشمري في تصريحات لقناة "العراقية" الحكومية "سنستمر في عمليات الاعدام ولن يوقفنا أي شيء".
وأوضح أن الهجوم الذي استهدف وزارته الخميس الماضي أدى الى سقوط ثلاثين قتيلا وخمسين جريحاً, مؤكداً أن هذه "العملية الارهابية كانت أكبر من القدرات الأمنية لوزارة العدل".
على صعيد آخر, التقى وفد سعودي 18 سجينا تتعلق قضاياهم بتجاوز الحدود في سجن سوسة بإقليم كردستان العراق, أول من أمس, في أول زيارة رسمية, من نوعها.
وترأس الوفد نائب السفير السعودي في الأردن حمد الهاجري ورافقه رئيس شؤون السعوديين في السفارة صالح بديوي.
وقال الهاجري إنه "تم تطمين السجناء بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين (الملك عبد الله بن عبد العزيز) وولي عهده (نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز) تعمل على إعادة السجناء كافة" إلى المملكة.
في سياق متصل, بحث وفد عراقي رفيع المستوى, يزور السعودية حاليا, إمكانية تعزيز التعاون بين رابطة العالم الإسلامي وهيئة الإفتاء لأهل السنة والجماعة العراقية.
وذكرت رابطة العالم الإسلامي التي تتخذ من مكة مقرا في بيان, أن أمينها العام عبد الله التركي التقى وفد هيئة الإفتاء لأهل السنة والجماعة في العراق برئاسة الشيخ محمد خلف سلامة, ممثل الهيئة وإمام جامع الموصل الذي يزور السعودية حاليا.
جريدة السياسة الكويتية

الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 11:20

شروط كردية للعودة الى الحكومة المركزية!!

ربط التحالف الكردستاني عودة وزرائه الى اجتماعات مجلس الوزراء بمنحه جملة من المطالب في الموازنة التكميلية ,


وقال مصدر مطلع في التحالف الكردستاني اشترط عدم ذكر أسمه في حديث لموقع جاكوج ان التحالف الكردستاني اشترط ابعاد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني من رئاسة اللجنة المكلفة بالاعداد لقانون النفط والغاز والاشراف على عقود النفط مؤكداً على ان شرط الاكراد يتضمن وجود ممثل لهم في شركة التسويق النفطي في الحكومة المركزية ,
وأعلن إقليم كردستان العراق أمس، عن إبقاء الخيارات والاحتمالات مفتوحة لبلورة الموقف النهائي من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، مؤكداً أن الانفراد بالسلطة يشكل خطراً على مستقبل البلد.
وجاء إعلان إقليم كردستان، في إطار اجتماع عقد بين رئيس الإقليم مسعود بارزاني والوزراء والنواب الأكراد في بغداد. وقال بيان صدر بعد الاجتماع، إن "القوى الكردستانية، بحثت التطورات والاتصالات التي تحققت على صعيد الوضع السياسي العام، وانعكاساتها على العلاقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية".
وأضاف البيان: "جرى التداول وتبادل وجهات النظر حول كيفية مجابهة المخاطر التي تتزايد، وعبر المجتمعون عن رفضهم السياسة المتبعة في بغداد، التي تؤدي في حال استمرارها، إلى انهيار العملية السياسية برمتها". وأضاف أن ذلك قد يحدث "نتيجة عدم الالتزام بمبدأ التوافق والشراكة والدستور، وتجاوز كل القواعد السياسية والتوافقات والتفاهمات التي كانت في أساس بناء العراق الجديد"، في إشارة إلى المالكي الذي يواجه انتقادات متكررة.
وأكد البيان أن "النهج السائد لا يرتبط فقط بالعلاقات التي تتدهور مع الإقليم، بل يشكل خطراً جدياً على مستقبل البلد وما يتطلع لتحقيقه كل أبناء الشعب العراقي، في إطار تعميق النظام الديمقراطي واستكمال بناء مؤسسات الدولة الاتحادية".
وأشار إلى أن المجتمعين "اتفقوا على إبقاء الاجتماع مفتوحا ومواصلة التشاور لبلورة الخيارات المطلوبة، على أن يتواصل التفاعل مع كل المعنيين بالشأن العراقي وما يحيط به من مخاطر وتحديات".

chakoch

أقام رئيس الحكومة نوري المالكي ليلة أمس حفل عشاء في منزله بالمنطقة الخضراء، تكريماً لنائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات ورئيس جبهة الحوار صالح المطلك، ورئيس كتلة (الحل) جمال الكربولي، لمناسبة انشقاقهما من القائمة العراقية وتشكيلهما لتحالف سياسي جديد يتعاون مع ائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة في المرحلة المقبلة .


وحضر حفل العشاء كلاً من محمد تميم القيادي في جبهة الحوار ووزير التربية، واحمد الكربولي القيادي في كتلة الحل ووزير الصناعة، فيما حضره عن ائتلاف دولة القانون القيادي في حزب الدعوة عبد الحليم الزهيري .
ونقل عن نائب كتلة (الحل) محمد الكربولي، إن المدعوين عقدوا اجتماع عمل، تقرر في نهايته ان يعود المطلك ووزيري التربية والصناعة الى اجتماعات مجلس الوزراء الثلاثاء المقبل،  وممارسة مهامهم الرسمية والوزارية .
واستناداً الى معلومات تداولتها الأوساط السياسية والنيابية في بغداد، فان المالكي عرض على المطلك ان يتولى وزارتي الدفاع والزراعة وكالة إضافة الى منصبه كنائب لرئيس الوزراء، فيما سيتولى جمال الكربولي وزارة المالية التي كان وزيرها رافع العيساوي قد استقال منها في وقت سابق .
ونقلت مصادر عن القائمة العراقية، ان المطلك والكربولي اختارا التعاون مع ائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة بقيادة رئيس الحكومة نوري المالكي، بحثاً عن المصالح الشخصية والامتيازات المالية، خصوصاً وأن الاثنين لم تعد لهما قاعدة شعبية في البيئة التي ينتميان اليها، لوقوفهما ضد التظاهرات الشعبية والاعتصامات المدنية التي تشهدها العاصمة بغداد ومحافظات الانبار والموصل وصلاح الدين وكركوك وديالى .
وأوضحت تلك المصادر، ان رئيس الحكومة وفي مبادرة تشجيعية للمطلك والكربولي، أوعز بإحالة بناء 1200 مدرسة الى جبهة الحوار وكتلة (الحل) بصفة مقاولين بكلفة قدرها مليار وسبعين مليون دولار يتقاسمها الجبهة والكتلة.
وبانشقاق المطلك والكربولي وهما ينتميان الى محافظة الانبار، من القائمة العراقية، تكون هذه القائمة قد تشظت الى ثلاث كتل، يقود واحدة منها اياد علاوي بينما يقود الثانية كل من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ووزير المالية المستقل رافع العيساوي .

chakoch

 

{بغداد : الفرات نيوز} اشترط ائتلاف العراقية لحضور جلسات البرلمان ادراج مطالب المتظاهرين في جدول الاعمال.

وقالت النائبة عن العراقية لقاء وردي في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاحد "ثابتون ونصر على عدم حضور الجلسات النيابية المقبلة ما لم يتم ادراج بعض الامور والقوانين والتعديلات عليها على جدول اعمال مجلس النواب حال التئامه قريبا وخاصة تلك التي تتعلق بمطالب المتظاهرين".

واوضحت ان "بعض الامور والقوانين لا تدرج على جدول اعمال مجلس النواب بسبب عدم وجود حلول ومن هذه القوانين مثلا {العفو العام والاملاك والاموال المحجوزة وغيرها}، وهذه يجب ان تشرع بقوانين وتناقش ليتم التصويت عليها داخل البرلمان".

وبينت ان "هناك جهودا لكنها الى حد الان لم تصل الى المستوى المطلوب بسبب عدم الاتفاق بشان بعض الامور المهمة".

وارجا مجلس النواب جلسته الاعتيادية التي كان من المقرر عقدها في 19 من الشهر الجاري الى 26 منه بمناسبة اعياد نوروز.

وينتظر مجلس النواب الكثير من مشاريع القوانين لمناقشتها والتصويت عليها في وقت يؤكد فيه مراقبون انه هناك ايضا قوانين تحتاج تعديلات وخاصة تلك التي تتعلق بمطالب المتظاهرين لعودة الهدوء للبلاد وتجنيبها ما قد يؤزم اوضاعها . انتهى 2

بغداد/سنا/ حمل النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي المسؤولية عن الخروقات الامنية التي تحصل في العراق، و نتائج اشعال فتيل التظاهرات واعطاء الفرصة الى الخلايا النائمة في التحرك. وقال الركابي في تصريح خص به"وكالة اسرار الاخبارية/سنا" إن الانفجارات والخروق الامنية يتحملها اسامة النجيفي لأنه هو من اشعل فتيل التظاهرات التي تشهدها عدد من المحافظات مبينة ان هناك مطالب مشروعة لكن هذه التظاهرات فتحت مجالا واسعا الى بعض الخلايا النائمة لتهدر دماء العراقيين مرة اخرى. واشار الركابي الى ان هناك من يريد العودة الى المربع الاول لعام 2006 من خلال عودة الاغتيالات المنظمة والتفجيرات وهذا ما حصل خلال الاسابيع الماضية من انفجارات وعمليات نوعية، لافتة الى ان الخلايا النائمة تستغل الاضطرابات الداخلية بين السياسيين.

الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 11:01

مرثية الى شهداء حلبجة - عبد صبري أبو ربيع

مرثية الى شهداء حلبجة

الكوردستانية

( حلبجة .. ونطق العراق )

عبد صبري أبو ربيع

من السماء تأتيني

بموتك الوجيــــع

وتدخـــل الرعب

في شعبي الوديع ِ

يا قاتل الورد ِ

والرضيع ِ..

وذات الحسن الرفيع

ويا من قتلت في العين

حلو الدمـــــــــــوع

وجررتني والى القبر

من غير رضاي ّ

واقتناعي

سكبت النار علينا

ودمرت بيوتنـــــا

وكسرت ضلوعي

يا قاتل النرجس

ومميت النحل والحيوان

والشجر الباسق

وقمري البــــــــــــــديع ِ

نثرت السموم

في بحيــــــــــــــرتي

وفيها تسبح حوريتي

خلعت أنفاسها

من الخردل المميـــت

وألقت ثوبها فوق عورتها

خوفاً من عيون الوضــيع

هوت حولنا الصبايا

والغيـــــــــــــــد

وعاشق الأعـــراش

على السفـــــــح

يستجير بالجبل المنيع

تركتني يا قاتلي

بين الحجارة والجـذع ِ

أحفر الأرض بأسناني

وأصابعي ...

وأنت ضاحك الثغر

قوي ٌ .. ولا تدري ؟

يأتي زمان تمـــوت

موت الجزع الفزوع

لمَ يا وطني تتركني ؟

لوحوش ٍ تعلمت كيف تذبحني

وتزرع الدمــــــــــار

في بيتي وتحرقنــي

شريعتها أن لا يسود الســلام

أفواه ٌ صامتة ٌ وأقلام

كالخراف مطـــــيعة ٌ

والأنعـــــــــــــــــــــام

دعوت الله يا وطني

بحق موسى وعيسى وأحمد

أن لا يعتلي الكرسي

من يحكمني بالسيف والنطع

ولا يرحم أهلي وجيرانــــي

وتوجعي .. وأدمعي

وحشي ٌ عليل العقل والسمع

أحب فجراً فيه كالطير

طليق ٌ في ربوعـــــي

والخير يتناثر فوقــي

تناثر الورد ِ

على البــــــــــــــــــــرقع

تقرير أمين عثمان

احياء ذكرى حلبجة الشهيدة وانتفاضة 12 اذار للجالية الكردية في فانكوفر _كندا . يوم 17/3/2013 في قاعة كولينكود في جويس ستريت من الساعة الخامسة حتى الثامنة بحضور جمهور كبير ، حيث بدأ بالنشيد الوطني الكردي هي رقيب ثم دقيقة صمت على ارواح الشهداء وكلمة الاستاذ حميد بهرامي باسم لجنة الجالية الكردية في فانكوفر وتطرق الى ذكرى الشهداء ودور الشهداء في حركة التحرر الكردية .

تبعا للعقد الأجتماعي المبرم بين المواطنين والدولة التي صارت دولة بموجبه بهم، فأن المواطن له حقوق أساسية يجب أن تقدم له وهو في نفس الوقت يحمل مجموعة من المسؤوليات الاجتماعية التي يلزم عليه تأديتها.

مما يعزز روح المواطنة ان يمتلك المواطن بيت ليكون ملاذا امنا له ولعائلته، وبدون هذا العامل سيكون المواطن كالشجرة ذات الجذور الضعيفة التي يمكن للرياح العاتية ان تقلعها من مكانها، ولا توجد اعتى من الرياح التي تهب على العراق.

ومن الممكن للدولة ان توفر السكن للمواطنين بعدة طرق؛ اما مباشرة كما يحدث في الدول الغنية مثل الكويت والسعودية والإمارات وقطر،  او بصورة غير مباشرة كتوفير القروض الميسرة المتناسبة مع الدخل الشهري للمواطن، او توفير السكن مع أي عمل كما يحدث في بقية الدول الاخرى.

لم تستطع الدولة العراقية خلال السنوات العشر المنصرمة من حل ازمة السكن الخانقة في العراق، رغم توفر كافة الموارد المادية والبشرية،ورغم إستلامها 600 مليار دولار كميزانيات، لم ير منها قطاع الأسكان 1% كتخصيصات أو إنفاق، ومع ذلك فإن معظم الحلول المقدمة كانت تتسبب في تفاقم المشكلة بدل حلها.

فأول حل كانت سلفة المائة راتب وكانت الوجبة الاولى التي سلمت لوزارة المالية منطقية من حيث المدة والفائدة، ولكن سلمت الوجبات الاخرى بشروط مختلفة ما انزل الله بها من سلطان، وهي فائدة تتعدى بالاجمالي الـ42% من المبلغ الاصلي وبضمانات غير معقولة (تأمين على الحياة،حجز العقار لـ10سنوات، كفالة موظفين حكوميين).

ورغم هذه الشروط المجحفة، الا ان عدد كبير من المواطنين توجهوا اليها لعدم وجود حل اخر،  وساهمت هذه السلف اضافة الى الفساد المالي الموجود اصلا في الدولة الى ارتفاع اسعار العقارات بشكل غير معقول، حتى وصلت بعض البيوت الى المليارات وبيع بيت في منطقة شعبية مساحته 33م بخمس وسبعون مليون دينارعراقي، وهو مبلغ خيالي بالنسبة الى دخل المواطن العراقي !!!

لهذا اصبحت سلفة المائة راتب لا توفر المبلغ الكافي لشراء عقار، اضافة الى انه في معاملة حجز العقار تعتمد على اسعار التسجيل العقاري البعيدة كل البعد عن الواقع بدل سعر السوق الحقيقي،  مما يجعل المواطن عرضة للابتزاز من قبل  لجان الكشف المصرفي التي تعمل كالمنشار يأكل في الخشب في الأتجاهين...!.

الحل الجزئي الوحيد الذي كان متوفرا هو صندوق الاسكان الذي يقدم قروضا بدون فائدة، وبالرغم ان اجراءاته الروتينية مزعجة اكثر من سلفة المائة راتب، وانه لم يستطع تلبية الطلب المتزايد للقروض من قبل المواطنين، الا انه يعتبر الحل الامثل بالنسبة للكثير من المواطنين.

لهذا كانت الصدمة كبيرة وغير متوقعة حينما لم تشمل الميزانية الجديدة على أي مبالغ لتمويله، وهذا يهدد الالاف المواطنين الذين بدؤوا البناء بالفعل ولم يستلموا باقي المبلغ من الصندوق، اضافة الى خيبة الامل الكبيرة لباقي المواطنين الاشراف الذين فقدوا الامل من امتلاك بيت بسيط  لعوائلهم، حالهم كحال السياسين الذين انتخبوهم او المفسدين الذين لا يشبعون من اموال الدولة.

كانت على موعد مع أعياد النوروز، منهمكة في إكتساء حلتها الخضراء يحدوها الأمل في إستنشاق نسائم الربيع الممتزجة بحبات الثلج المنبعثة من قمم الجبال البيضاء، فلم يكن يدور في خلد عروس المدن أن تخيّم سحب الموت الأسود في سمائها الزرقاء ويمتلأ جوفها بمئات الأطنان من غازات السارين وغاز الأعصاب والخردل.. ففي الحادية عشر والنصف من صباح السادس عشر من آذار 1988 إبتدأت رحلة الشهادة وقصة الإبادة التي لم تأخذ سوى عشرين دقيقة من وقت الطغاة ، لتضرّج أركان مدينة حلبچة بالدماء ولتزهق أرواح أطفالها وشيوخها وشبابها والنساء، في طقس جنائزي هو الأبشع والأكثر شناعة في طقوس الإبادة والفناء، فلا زالت جروح الجبال نازفة كنزف جراح المقابر الجماعية وأهوار الجنوب الفيحاء.

حلبجة، المدينة الثكلى ليست قضية كردية أو عراقية وحسب، بل هي لحظة مفصلية في صفحات التاريخ وجرح نازف في عمق الضمير الإنساني كأي جريمة إنسانية أخرى تستحق من الجميع التوقف عند صفحاتها وقراءة سطورها في منتهى التأني وأعلى درجات الصدق مع النفس تخليدا للذكرى وإستقاءً للعبرة ، فهي كربلاء قد أعادت نفسها على قمم الجبال على أيدي الأمويين بلباس العفالقة، وهي مذابح الأرمن التي إقترفها العثمانيون بدم بارد، وهي صبرا وشاتيلا والأخريات من صفحات التاريخ السوداء التي إقترفها الصهاينة بحق الفلسطينيين.

حيث وبعد أن تنفس التاريخ الإنساني برهة من الزمن أطلّ الحجّاج برأسه من جديد، فلم تشهد الإنسانية ومنذ الحرب العالمية الثانية نظاماَ سياسيا يستبيح أرواح ومقدرات شعب أعزل بالأسلحة الكيميائية في صفحة من صفحات الإبادة الجماعية لمدينة نأت بنفسها بعيدا عن المدن لم تكن تنازعه على السلطة بل هي النزعة المتأصلة في نفوس الأشرار للقتل والدمار حينما يتسلطون على رقاب بني البشر.

نعم هي الدكتاتورية والسلطة المطلقة التي جعلت من نهجها السياسي وإنتمائها العرقي دين يُعبد، هي زمر الطيش البعثي في مسلسل القائد الأوحد، حيث أوعز رأس النظام لأعوانه وعلى رأسهم علي حسن المجيد مسؤول تنظيمات الشمال بالشروع في إبادة جماعية لمدينة بأكملها عبر إستخدام الأسلحة الكيميائية المحرّمة دوليا، ولم يألو أعوانه جهدا وسرعان ماتم التنفيذ على أكمل وجه في مشهد وحشي يفوق التصوّرات، فقد كان علي كيمياوي يتلذذ بالنظر الى مشاهد الموت عبر المناظير من على قمة جبل سيد صادق.. وقد نفّذ الرجل تهديداته التي أطلقها عبر مكالمة هاتفية التي قال فيها " راح أضربهم، راح أضربهم كيمياوي وأقتلهم كلهم.. الى نهاية المكالمة التي يؤكد فيها عدم خشيته من الموقف الدولي (الرابط أسفل المقال).. إضافة الى رابط آخر يؤكد فيه وزير الدفاع في حكومة البعث الساقط، المجرم المقبور عدنان خيرالله طلفاح في وصفه للحدث الإجرامي في مدينة حلبجة " إنهم لايوجد بينهم ثوار فالثوار لديهم مبادئ، وعندما سألتهم كم عدد الأكراد الذين ضربناهم بالعتاد الخاص (في إشارة الى السلاح الكيمياوي) هل خمسة أم عشرة آلاف أم عشرين ألف، نحن حصتنا مليوني كردي خيّر وهؤلاء المخربون العشرون ألف فليذهبوا بلاش لانريدهم، وليذهبوا الى حيث لارجعة، وما فعلناه عن قناعة وجدانية سيدي الرئيس (موجها كلامه الى المقبور صدام).. الرابط أسفل المقال.

كان الصمت الدولي والعربي والإسلامي الذي أحاط بجريمة البعث كان قد أعطى صدام جرعة كبيرة من الإستفحال والتهور، ففعل بعدها مافعل من جرائم الأنفال والمقابر الجماعية وقمع الإنتفاضة وتجفيف الأهوار وقطع الرؤوس وغزو الكويت والإصرار على إركاع الشعب العراقي لسلطته الغاشمة. أما اليوم فقد تباينت ردود الأفعال لكنها من المؤكد أفضل بكثير مما سبق، فقد
أحيت الأمم المتحدة ذكرى كارثة القصف الكيمياوي على مدينة حلبجة، في مراسيم خاصة جرت في المقر الرئيس للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية، وقد وجهت معظم الدول عبر سفاراتها بيانات العزاء لأسر الضحايا وتأكيد وقوفها الى جانب الشعب العراقي في تطلعاته لمستقبل أفضل، وكذلك معظم وسائل الإعلام العراقية ومناطق عديدة من العراق، ألا أن المتظاهرون من أجل الكرامة كما يدّعون لم يثأروا لكرامة حلبچة الشهيدة ولم يلفظوا حرفا واحد لتخليد الذكرى خشية جرح مشاعر البعثيين، وكذلك رفض رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي هو الآخر رغم الدعوة الموجهة له لم يشكل وفدا نيابيا للمشاركة ولم يعتذر أيضاً، رغم أن النائب بكر حمه صديق كان مخطئا عندما وجّه الدعوة للوجه الآخر للبعث رئيس البرلمان أسامة النجيفي، وكأن النائب (حمه صديق) قد نسى العبارات المكتوبة في مقابرالشهداء والتي تحرّم على البعثيين زيارة هذه البقعة المقدسة.

أن لهذا الحدث الإجرامي دلالات عميقة لاتقترن بالماضي وحسب بل تشكل حصانة لمستقبل العراق فهو بحق يوم حداد للعراقيين جميعا ، خصوصا من إكتوى منهم بجحيم القمع الوحشي للبعث وذاق مرارة الدكتاتورية البغيضة التي تسلطت على رقاب الأبرياء عقود من الزمن. ومن يتجاهل (عن قصد) مقتل مدينة بأسرها لايمكن أن نتوقع منه أستنكار ما يجري اليوم من جرائم وحشية بحق الأبرياء في الأسواق والمواقع الحكومية ومراكز العبادة ، فإن ماجرى بالأمس ومايجري اليوم من إرهاب فاعلهما واحد.

مكالمة المقبور علي حسن المجيد يؤكد عزمه على إرتكاب المجزرة
http://www.youtube.com/watch?v=_yshcKWDCv0
إعتراف المجرم عدنان خيرالله طلفاح أمام الطاغية المقبور
http://www.youtube.com/watch?v=hJYRxjGptko

نناشد جميع أعضاء تيار المستقبل الكوردي تجاوز الخلافات مهما كان حجمها فلا بديل عن المصالحة

ان الخلافات بين اعضاء تيار المستقبل الكوردي، من خلال المتابعة والرصد، لم تتعد اطار الخلافات الهامشية والتنظيمية البحتة، التي يجب تجاوزها وتخطيها بروح من المسؤولية التاريخية ، الوطنية والقومية، من قبل الجميع .
علينا أن نستوعب خلافاتنا في وحدتنا ونتعلم معالجتها بأساليب أخرى غير الاسلوب السائد، والمهيمن والمعبر عنه بالطلاق التنظيمي .
وان تيار المستقبل الكوردي ليس تنظيما تقليديا أو حزبا عقائديا بالأساس ، فأن إختلاق الرؤى وتعدد وجهات وزوايا النظر جزء بنيوي من مهامه وبنيته التنظيمية .
المطلوب من الجميع تخطي الخلافات، والعمل من اجل وضع الأسس والمحددات اللازمة لتجاوزها نهائيا ، كي لا تبقى عائقا أمام ضرورات رص الصفوف وتوحيد الحهود من أجل إعادة الألق النضالي والتنظيمي الى التيار، كاطار تنظيمي، مدني وسياسي وثقافي، يناضل من اجل أن يكون تعبيرا سياسيا مكثفا لتطلعات وأمال شعبنا في لحظة تاريخية مصيرية .
لقد تأسس التيار في غمرة النضال وفي مرحلة النهوض الجماهيري الكوردي ، على خلاف معظم التنظيمات السياسية الاخرى، ومازالت تلك الضرورات تفرض ذاتها عليه كي يكون حقا تعبيرا سياسيا ورافعة نضالية للحالة الثورية القائمة الان في المناطق الكوردية وفي عموم سوريا .
حرصا منا على ابقاء هذه الشعلة النضالية، التي تعمدت بالدماء الزكية لمؤسسها، القائد الشهيد مشعل التمو، متقدة، نناشد جميع أعضاء تيار المستقبل الكوردي تجاوز كافة الخلافات مهما كان حجمها وتوحيد الصفوف فلا بديل عن المصالحة في ظل هذا الانحراف الخطير في مسار الثورة السورية المباركة وتصاعد وتيرة الفتنة القومية وتهديد السلم الاهلي في المناطق الكوردية لابد من توحيد الصفوف والعمل وفق ماتمليه علينا مصلحة شعبنا السوري عامة والكوردي خاصة في الحرية والخلاص من الاستبداد وتجاوز المصالح الفردية والخاصة وفاء لنهج عميد الشهداء ومؤسس التيار ،الذي التقينا وتربينا عليه واقسمنا لدمه الطاهر بان نتابع طريق النضال حتى تنال سوريا حريتها وينال شعبنا الكوردي كافة حقوقه القومية العادلة في ظل وطن سوري ديمقراطي تعددي تشاركي .

زاهيدة رشكيلو

مروان عثمان

عبد الحميد خليل

مارسيل مشعل تمو

هوشنك اوصمان صبري

زنار شيخموس

بهاء محمد

ابراهيم خلف

عبد السلام عثمان

مسعود حامد

محمد دقوري

الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 10:54

أطردوا الغرباء من شنكال.؟- بير خدر آري

 

أطردوا الغرباء من شنكال.؟

تعليقآ وتوضيحآ على مضمون هذا الخبر الموجود بين الرموز الألكترونية أدناه …..

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?56494-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%AF%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A9

 

وهذه أدناه …...........

http://ezidi-islah.net/showthread.php?getid=7557

 

 

حول أعتقال السيد ( سعيد مندوحمو ) الدناي العشيرة من قبل الجهات المختصة في شنكال.؟

لكونه أحد أعضاء هذه الحركة ( اليزيدية / الأموية ) التجارية ( الجديدة ) والمتخصصة فقط لبيع ( البعض ) من أفراد وعشائر و أهالي هذه المنطقة ( الأيزيدية ) الشمسانية الآرية الزه ره ده شتية الداسنية الكوردية ( اللغة ) والجغرافية والقومية.؟

ومرة أخرى مثل ( تجارة ) مسؤؤل وشيوخ تلك الحركة العروبية ( السابقة ) والتي باعت وفعلآ و في الأسم فقط ( 3 ) قبائل شنكالية أيزيدية عريقة في منتصف عام 1964م.؟

الى ( البعض ) من العرب والأنظمة العارفية / العفلقية / الصدامية الشوفينية والعنصرية وبواسطة ( طابع ) بريد ورخيص القيمة وهو ( 50 ) فلس عراقي فقط وأنذك.؟

هذه ليست ( تهمة ) باطلة بحق هذا التاجر الجديد أعلاه وهذا ( الغريب ) الآخر عن أهل وتقاليد هذه المنطقة وهو السيد ( أمين جيجو ) القادم من منطقة ( وه لات شيخ ) الشيخان المحترمة.؟

قبل التطرق والتوضيح الى كل ما ورد أعلاه أود أن أقر بأنني وعائلتي ( جندوكا ) وجميع أفراد عشيرتي ( جيلكا ) المحترمة ليسوا عراقيين وليسوا شنكاليين قدماء.؟

أي لم تمرعلى وجودنا في هذه المنطقة ( الشجاعة ) بواسطة جبلها الشهم والفولاذي والقاهر والصامد بوجه كل ( تاجر ) ومعدي كان وسيكون أكثر من ( 200 ) عامآ مضت.؟

حيث قررنا العيش والأستقرار فيه عند ترسيم وتقسيم ( الحدود ) العراقية – السورية – التركية الحالية و حسب بنود أتفاقية ( سايكس – بيكو ) في عام 1916م

وآخر هروب وترحيل جماعي لنا تظهر بين كلمات هذا الشاعرالشنكالي الكوردي الشجاع أدناه..

https://www.youtube.com/watch?v=SWELKBrU_jk

 

جئنا من مناطقنا الأصيلة في ( كوردستان ) تركيا الحالية وتحديدآ من ( كه لى بيرا ) وادي بيران وسهول ( داسكا ) وكيوخ وغيره بسبب ( جهل ) ووحشية وهجمات وفرمانات وأنفالات تلك ( الخلافة ) العثمانية / التركية / الأسلامية ( العجوزة ) الواردة أدناه ….

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

 

فمن هو السيد ( سعيد ) أعلاه أو الباشا والشيخ وغيره من هذه الألقاب التجارية الحديثة مع كل الأحترام الى آبائه وقبيلته وعشيرته ( دنا ) المحترمون.؟

1.أن جده ( الأول ) وهو المرحوم ( شرو ) لم يكن ( فقير ) أي لم يكن ( رجل دين أيزيدي ) أو من طبقة الشيخ و كما يعتقد الكثيرون.؟

أنما كان ( مريد ) ومن عشيرة ( دنا ) ومن أهالي منطقة ( خانك ) القريبة الى قضاء ( سيميل ) محافطة دهوك الحالية.؟

والأصح معلومة من أهالي ( كوردستان ) تركيا الحالية.؟

قام بقتل شخص مااااااا و من عشيرته ولأسباب ماااااااااااااا

هرب وصادف في طريقه رجل دين ( فقير ) أيزيدي ولبس ملبسه المقدس ( خرقة ) وجاء الى منطقة شنكال وتحديدآ قرية ( جدال ) وقال لهم أنا فقير.؟

وحدث ما حدث عندما أستطاع جده الثاني ( حمو شرو ) الحصول على رتبة ( باشا ) من الحكومة البريطانية أنذك ولست بصدده أيضآ.؟

لكنني بصدد أبلاغ الجيل ( الجديد ) والمثقف في هذه المنطقة أن يكونوا أكثر ( وعي ) ومعلومة عن حياة وتصرفات وتجارة هولاء ( الغرباء ) عن أصالة أهل منطقتهم وهناك ( خوف ) سابق وفعلي من ما سبقوهم أعلاه.؟

2.قبل أيام قليلة ماضية أشرت الى السيد ( أمين جيجو ) صاحب هذه الغرفة التجارية الجديدة في منطقة شنكال وأنه أكثر ( غرابة ) من السيد ( الدناي ) أعلاه وأن وجوده ليس سوى ( تلميذ ) ووكيل ونائب عن ( تطبيق ) و أهداف وبرامج تلك الحركة العروبية السابقة ( 1964 ) جاء من أجل خداع وبيع عشائرشنكالية أخرى الى ( العرب ) العروبين وأيتام البعث المقبور فقط.؟

فحذاري والف حذاري من الوقوع في ( خطأ ) وورطة أخرى والندم لا تفيد.؟

بير خدر آري

آخن في 18.3.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

قبل ايام تناقلت وكالات الأنباء خبر تعرض نصب الشاعر والفيلسوف العربي الكبير ، ابو العلاء المعري الى قطع راسه ، وتعرض  حبيبته معرة النعمان في  محافظة إدلب السورية الى التخريب والقتل والرعب والخوف وانتهاك حقوق الانسان وأهانة الثقافة والفن.. وكأنهم اكتشفوا بعد العثور على مخطوطة جديدة لم تحقق سابقاً قوله :

احـــذر من الديــن من تــشظ

فــالـــدر ملـــغـى إذا تشظــــى

ويذكر  ان مخطوطة الديوان عثر عليها الباحثان البروفيسور جواد مطر الموسوي و الدكتور ماجد مرهج في مكتبة أباظة بالرقم العام ( 7105 ) والرقم الخاص ( 509 ) ادب في القاهرة ، أثناء زيارة البروفيسور الموسوي اليها في العام الماضي ... و قاما بتحقيق النص ، و صدر النص المحقق بعنوان ( كتاب ملقى السبيل ) من مكتبة عدنان في بغداد و طبع في دمشق بالف  نسخة نفذت من السوق حال عرضها .

و يعد ذلك اكتشاف جديد في الموروث العربي والاسلامي ، وإضافة  مهمة لاثر الشاعر الكبير ابي العلاء احمد بن عبدالله بن سليمان المعري ( ت 449 هـ ) و فتح باب علمي جديد للمهتمين و الباحثين لدراسة الادب العربي في القرن الخامس الهجري ، وأعادة تقييم شعر ابي العلاء المعري ، و يذكر ان المخطوطة نسخة سنة ( 1304 هـ ) عن مخطوطة قديمة مفقودة ، و كانت بطول ( 24 سم ) و عرض ( 17 سم ) و عدد الاوراق ( 8 ) ورقات .

والشاعر المعري من اسرة عربيه عريقة يعود نسبهُ الى قبيلة ( تنوخ )  القحطانية التي استوطنت بلاد الشام ، و سمي المعري نسبة الى مدينة معرة النعمان الواقعه شمال مدينة دمشق في سوريه وكانت مركزاً  ثقافياً مؤثراً ، ولد المعري سنه ( 336 هـ / 973 م ) وقد اصيب بالعمى نتيجة مرض الجدري و عمره اربع سنوات ، لكن الله انعم عليه بالذكاء المفرط  والحافظة العجيبة لذلك عندما سطر تأملاته الثاقبة في رسالتهِ ( الغفران ) عدت من روائع الادب العربي والعالمي ، زار المعري أنطاكية  واللاذقية وطرابلس الشام وبغداد و سكن فيها سنتين ( 398 - 400 هـ ) و كان يتردد على مجلس الشريف المرتضى الموسوي ( 355 - 436 / 966 - 1044 م ) الذي قال فيه ( الثعالبي ) في ( تتمة يتمة الدهر ) : " قد انتهت الرئاسة اليوم ببغداد إلى المرتضى في المجد والشرف والعلم والأدب " وعاش المعري بأجواء التنافس العلمي التي أثرت في حياته .

بلغت مؤلفات المعري السبعين بعضها كتب واكثرها عبارة عن رسائل اهم كتبه ( اللزوميات و سقط الزند و رسالة الغفران و رسالة الهناء و الفصول و الغايات ) امتازت كتابات المعري بالعمق الفلسفي ، و في بعض الاحيان السخرية كما في رسالة الغفران وتركز تفكير ابي العلاء وآرائه  في الدنيا و الموت و الحياة و الحوادث و المعتقدات و كان يقدر العقل  و مكانته    وتقديمه على كل شئ و تحكيمه في كل شيء .

في ( كتاب  ملقى السبيل ) لم يبتعد المعري عن اسلوبهِ و حكمهِ الفلسفية  وادب السخرية فضلا عن تقديمهِ صور جميلة عن الحياة و الكون و الموت  كلها بحاجه الى دراسة تفصيلية ... وشمل التحقيق دراسة عن تاريخ القرن الخامس الهجري وحياة ابو العلاء المعري واغرضه الشعرية و افكاره الفلسفية .

ويذكر ان البروفيسور جواد مطر الموسوي ، يتولى في الوقت الحاضر رئاسة الدائرة الثقافيه العراقية في هولندا ، ونتوقع منه البحث عن مخطوطات اخرى لم يصلها التحقيق في المكتبات الهولنديه ولا سيما مكتبة لايدن .. والدكتور ماجد مرهج السلطاني ، تدريسي في كلية الاداب قسم الدراسات الشرقية جامعة واسط ، وهما يعملان الان على تأليف كتاب يتناول تاريخ الأدب الفارسي .

الدائرة الثقافية العراقية
لاهاي / هولندا

يا جماهير شعبنا الكوردي العظيم

نوروز يوم معبر بكل معانيه الإنسانية والأخلاقية هو يوم انتصار المظلوم على الظالم .. نوروز هو يوم إعلان شعب مظلوم ومضطهد عن نتائج كفاحه ونضاله ضد الظلم .. نوروز هو يوم الحرية وولادة جديدة أعلن فيها شعبنا الكوردي بأنه شعب مسالم وتواق إلى الحرية وشعب سباق للتضحية من أجل حرية الآخرين .. من أجل قيم الحرية والعدالة والمساواة على مدار تاريخه الطويل وقدم في سبيل ذلك قوافل من الشهداء .. نوروز هو اليوم التاريخي الذي صنعه العظماء الكورد ووضعوا الحد للمآسي .. ومنذ ذلك اليوم وحتى هذه اللحظة ناضل ويناضل شعبنا الكوردي من أجل أن يحقق العدالة والمساواة بين كافة الأطياف والقوميات في المنطقة دون التمييز والتفرقة و العنصرية..إذاً 21 من آذار هو يوم ملحمي بالنسبة لشعبنا الكوردي ويجسد التضحية والبطولة..

يا جماهير شعبنا

آذار هو الشهر الذي قدم الكورد دمائه من أجل الأرض والشعب ومن أجل الشعوب المظلومة والمضطهدة .. وبإمكاننا أن نجزم بأن اليوم الحادي والعشرين هو يوم انتصار ثورة الكورد ضد الظلم ومنذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا اختلطت دماء الكورد مع دماء من القوميات الأخرى من أجل بناء الأوطان والحضارات .. وعلى سبيل المثال ففي وطننا سوريا وقف شعبنا الكوردي وقفة بطولية إلى جانب أخوانهم من القوميات الأخرى سواء ضد الاحتلال الفرنسي وصنعوا يوم الجلاء يوم استقلال الوطن .. واليوم منذ انطلاقة الثورة الشعبية في الخامس عشر من آذار سطر شعبنا الكوردي ملاحم بطولية واستشهد خيرة من شبابنا المناضلة من أجل تغيير النظام الشمولي الاستبدادي الذي ارتكب الجرائم بحق التاريخ والإنسانية .. ومن أجل بناء دولة ديمقراطية تعددية علمانية يسوده العدل والمساواة بين كافة الأطياف ومكونات المجتمع السوري ..

إذ أننا نؤمن بان هذه الثورة ستكمل مسيرتها نحو تحقيق أهدافها , رغم تخاذل المجتمع الدولي لهذه القضية , والثورة في سوريا مهما طال الزمن أو قصر وبالرغم من أن الثورة خرجت من سكتها لكن في النتيجة ستقاد إلى مرحلة جديدة عنوانها الحرية والديمقراطية والعدل والمساواة , إلى أن تنتهي صفحة الاستبداد والدكتاتورية وبفضل شبابنا الشجعان سيصنعون يوماً تاريخياً باسم سوريا الجديدة أو نوروز أو جلاء الاستبداد في سوريا ليغطي كل بقعة من أرض الوطن ...

يا جماهير شعبنا

نحن في حركة الشعب الكوردستاني نعلن يوم الحادي والعشرين يوم حداد شامل تضامناً مع أهلنا وأخوتنا ولدماء شهدائنا الأبرار شهداء نوروز وشهداء ثورة الحرية .. وندعوكم لتحويل هذا اليوم التاريخي بدلاً من المظاهر الاحتفالية إلى احتجاجات ومظاهرات في مدن غربي كوردستاني لتشمل كافة المدن الثائرة والمطالبة بإسقاط الاستبدادية والدكتاتورية والتنديد بالمجازر التي ترتكب بحق السكان الآمنين في المدن والأرياف السورية .

المجد والخلود لشهداء ثورة الحرية في سوريا

المجد والخلود لشهداء نوروز

المجد والخلود لكل الشهداء من أجل الحياة والحرية

و كل عام وانتم بخير

18 / 3 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني سوريا ( T.G.K )

 

18.03.2013

هي السياسة بعينها كما تتعامل الدول الغربية مع الوضع في سوريا, ما يزال الشعب السوري يتكبد خسائر في الارواح وفي بنيته التحتية , إذ إن سوريا أصبحت خرابا بنسبة 40 % في كل المحافظات السورية من الشمال إلى الجنوب, ونسمع منذ سنيتن بأن الدول الغربية هي مع إسقاط نظام الأسد وبناء سورية جديدة, لكن حسب المواقف في الأونة الأخيرة يتبين عكس ذلك , إذاً إن غاية أغلب الدول الغربية ومنها روسيا وامريكا هي بيع السلاح للسورين من الطرفين ( المعارضة و النظام ) , في البداية حاربوا الاسد بشراسة بدعم من كل الدول لكن سرعان ما تباطئ هذا الدعم بشكل كبير, من جهة عدم إعطاء اسلحة كافية لمحاربة الاسد ومن جهة يقولون بأن الاسد لا يريد التنازل عن الحكم, إذاً من يمكنه إسقاط الاسد !

الدول الغربية لا تتفق في الموضوع السوري حسب ما نراه ونسمعه في الاعلام , البعض مؤيد لدعم المعارضة ومدها بـ السلاح ضد الاسد ودول مثل امريكا وروسيا تقف ضد هذا الدعم إلا بشكل خفيف , هذا يعني بأن نية الدول الكبرى ليست إسقاط الأسد , بل النية هي القضاء على كل البنية التحتية والمزيد من القتلى من الاطفال , اذاً يجب على الشعب السوري أن ينتبه الى مستقبله وأن لا يكون عراق أو أفغانستان أخرى , لان إطالة عمر هذه الحرب ليست في صالح أحد , الحرب السورية مؤثرة في كل دول الجوار ولا سمح الله اذا بقي الوضع هكذا فأن حياة الكثير من الناس ستكون في خطر كما هو الحال الآن.

يلماز عمر – سويسرا

18.03.2013

اربيل(الاخبارية)

كشف القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية عادل توفيق برواري، عن وجود تدخلات من (امريكا، وتركيا، وايران) لحل الخلافات العالقة بين الكتل السياسية، مشيراً الى ان الحوارات الأخيرة التي حصلت بين الكتل لن تجدي نفعاً لانها لم تترجم على ارض الواقع.

وقال برواري في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء): هناك تدخلات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والدول المجاورة (ايران، وتركيا) لحل الخلافات العالقة بين الفرقاء السياسيين، مشيراً الى أن إقليم كردستان يبدي مرونة في التعامل مع الحكومة الاتحادية.

وأضاف: أن الحوارات التي جرت مؤخراً بين الكتل السياسية والوفود المتبادلة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم لم يتم ترجمتها على ارش الواقع بسبب انعدام الثقة بين الكتل بسبب عدم جدية الحكومة الاتحادية بحل الخلافات.

واشار القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية الى: ان مطالب حكومة الإقليم مطالب دستورية وقانونية وتتلخص (بتطبيق المادة 140، وقانون النفط والغاز، ورواتب قوات البيشمركة، والتوازن في مؤسسات الدولة، والمشاركة الحقيقية في القرار السياسي والأمني).

وطالب برواري: الحكومة الاتحادية بالعمل على إعادة الثقة بين الفرقاء السياسيين لتسهل من عملية جلوس القادة السياسيين على طاولة الحوار وتنفيذ ما يتم التوصل إليه على ارض الواقع دون التنصل والمماطلة.

وتشهد البلاد أزمات متكررة ومتلاحقة منذ تشكيل الحكومة الحالية لغاية الان، وكان آخرها ازمة اعتقال حماية وزير المالية رافع العيساوي، وحصول التظاهرات التي شهدتها المحافظات الغربية والتي أدت الى استقالة وزير المالية رافع العيساوي ووزير الزراعة عز الدين الدولة، وكذلك التصويت على الموازنة دون حضور ائتلاف الكتل الكردستانية وبعض الكتل المنضوية داخل القائمة العراقية، فكل هذه الامور تعد عوامل تساعد على تفجر الأوضاع في البلاد.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--بعد عشرة سنوات على الحرب التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية على العراق، بحجة حيازة نظام صدام حسين أسلحة دمار شامل، اعتبر هانز بليكس، الذي قاد فريق التفتيش الدولي على تلك الأسلحة، التي لم يتم العثور على أي أثر لها، أن الحرب "كانت خطأً فظيعاً"، بالمخالفة لميثاق الأمم المتحدة.

وكشف الدبلوماسي السويدي المخضرم، في مقال خص به CNN، ننشر بعض من أجزائه، عن أنه وأعضاء فريق المفتشين الدوليين كانوا يتوقعون شن الولايات المتحدة، والدول المتحالفة معها، وفي مقدمتها بريطانيا، الحرب على العراق.

وأشار إلى أنه تلقى اتصالاً من أحد المسؤولين الأمريكيين، قبل الغزو بثلاثة أيام، طلب فيها سحب الفريق من العراق.

وكتب بليكس في مقاله: "بينما كنا نشعر بالحزن لإجبارنا على إنهاء مهمتنا التي أوكلها لنا مجلس الأمن الدولي، حيث كنا مازلنا في منتصف الطريق، ورغم قيامنا بعملنا جيداً، كان هناك شعور بالسعادة أيضاً لأننا سنغادر بأمان.. فقد كان هناك قلق من أن يتعرض مفتشونا للاحتجاز كرهائن، ولكن في واقع الأمر كان العراقيون متعاونون جداً أثناء وجودنا هناك."

وأشار بليكس إلى أنه بعد قليل من مغادرة عدة مئات من مفتشي الأمم المتحدة غير المسلحين العراق، حل محلهم مئات الآلاف من الجنود الذين بدأوا عملية غزو واحتلال البلاد، التي دفع ثمنها مئات الآلاف من القتلى والجرحى، بالإضافة إلى تكلفتها المادية الهائلة.

وأضاف أنه بعد عشر سنوات من الحرب على العراق "اليوم.. أسأل نفسي مجدداً عن أسباب حدوث هذا الخطأ الفظيع، والمخالفة الصريحة لميثاق الأمم المتحدة.. كما أواصل البحث عن أي دروس مستفادة يمكن تعلمها منها.."

وأشار بليكس في مقاله إلى أنه "بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 الإرهابية، شعرت إدارة (الرئيس الأمريكي) جورج بوش بأن عليها أن تقوم بالمزيد من الإجراءات الانتقامية للهجمات التي تعرضت لها القوة العظمى الوحيدة في العالم، وليس فقط الإطاحة بنظام حركة طالبان الحاكم في أفغانستان."

وأضاف أنه "لم يكن هناك هدف يمكنه تحقيق ذلك أكثر من إسقاط نظام "الديكتاتور" صدام حسين في العراق.. وبكل أسف فإن الإطاحة بهذا الطاغية ربما تكون الحسنة الوحيدة من الحرب."

وتابع أن "الحرب كان الهدف منها تدمير أسلحة الدمار الشامل، إلا أنه لم يكن هناك أي منها... وكان الهدف من  الحرب القضاء على تنظيم القاعدة في العراق، ولكن الجماعة الإرهابية لم يكن لها أي وجود في البلاد حتى بعد الغزو."

وأضاف أن "الحرب كان الهدف منها إقامة نموذج للديمقراطية في العراق يقوم على سيادة القانون، ولكنها أدت إلى إقامة نظام فوضوي استبدادي، وقادت إلى قيام امريكا بممارسات تنتهك قوانين الحرب."

وقال أيضاً: "لقد كان الهدف من الحرب تحويل العراق إلى قاعدة صديقة، تسمح للقوات الأمريكية بالتدخل في إيران، وقت الحاجة، ولكنها بدلاً من ذلك منحت إيران حليفاً جديداً في بغداد."

السومرية نيوز/بغداد

اتهمت الحركة الوطنية الكلدانية ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر بالانحياز للحكومة، فيما طالبت باستبداله.

وقالت الحركة في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "دور بعثة الأمم المتحدة في العراق ورئيسها مارتن كوبلر فيما يخص الوضع في البلد لم يكن محايداً"، معتبرة أنها "كانت منحازة للحكومة ومناوئة لمتطلبات الشعب العراقي التي طرحت في المظاهرات الشعبية والاحتجاجات الجماهيرية".

وأضافت الحركة أن "رئيس قسم شؤون الشرق الأوسط في منظمة مراقبة حقوق الإنسان جو استورك دعا الحكومة العراقية إلى الالتزام بالقوانين الدولية في تعاملها مع المتظاهرين"، فيما اتهمت رئيس الحكومة نوري المالكي بـ"احتكار قدر كبير من السلطة في يده خلال السنوات الماضية، ومحاولة منع المتظاهرين من الخروج إلى الشوارع باستخدام الجيش والقوة متجاوزاً الحدود الدستورية".

ودعت الحركة الوطنية الكلدانية الأمين العام للأمم المتحدة إلى "استبدال ممثله في العراق مارتن كوبلر كونه فقد حياديته واستقلاليته إثر انحيازه الواضح للحكومة".

وكانت المنظمة العراقية الأميركية لحقوق الإنسان طالبت بدورها باستبدال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، معتبرة أن تصريحاته بخصوص حقوق الإنسان في العراق مغايرة للواقع.

وكان متظاهرون في محافظة الأنبار قد طالبوا في وقت سابق باستبدال مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، واعتبروه "منحازاً" إلى جانب الحكومة ضدهم.

كما دعت القائمة العراقية الأمم المتحدة إلى تغيير ممثلها في العراق مارتن كوبلر بعد أن "فقد حياديته واستقلاليته"، متهمة إياه بأنه أصبح جسرا للتدخل الإيراني في البلاد، كما فشل في إدارة ملف حقوق الإنسان.

وعيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في 5 آب 2012، الدبلوماسي الالماني المخضرم مارتن كوبلر مبعوثا خاصا له في العراق للإشراف على عمليات المنظمة الدولية السياسية والاقتصادية والعمليات المتعلقة بحقوق الإنسان في العراق.

يذكر ان بعثة الأمم المتحدة في العراق أنشئت بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003، بهدف القيام بأعمال مدنية تشمل المساعدة في المصالحة السياسية والتعاون الإقليمي والانتخابات ومراقبة حقوق الإنسان ومساعدات التنمية، وتتألف البعثة من 16 صندوقاً ووكالة وبرنامج أمميين، يعمل فيهم جميعا ما يقارب ألف موظف.


السومرية نيوز/بيروت

اكد زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان الاثنين، لنواب كرد زاروه في سجنه انه سيدعو الخميس عناصر حزب العمال لوقف لاطلاق النار.

وقال اوجلان في رسالة تلاها مساعد رئيس حزب السلام والديموقراطية الموالي للكرد، صلاح الدين دميرتاس، "اواصل تحضيراتي لتوجيه نداء في 21 اذار الذي يصادف الاحتفالات بعيد النوروز"، مضيفا ان "هذا الاعلان سيكون تاريخيا".

وتابع اوجلان في الرسالة "سيشمل النداء معلومات تتعلق بالشقين العسكري والسياسي للحل"، مضيفا "اريد تسوية مسألة الاسلحة بسرعة من دون ان تهدر المزيد من الارواح".

واشار الزعيم الكردي الى ان "العملية الحالية تتقدم على السكة الصحيحة، وهدفنا هو ارساء الديموقراطية في كافة انحاء تركيا".

وقرأ دميرتاس هذا الاعلان المقتضب على الصحافة في ختام زيارة مع اثنين من زملائه لاوجلان في جزيرة ايمرالي قرب اسطنبول حيث يمضي منذ 1999 عقوبة بالسجن المؤبد.

ووصل الثلاثاء 12 آذار الجاري (2013) وفد كردي تركي إلى إقليم كردستان العراق لاستلام ثمانية أسرى أتراك كان اعتقلهم حزب العمال الكردستاني خلال العام الماضي 2012، بمبادرة من أوجلان.

وكان حزب العمال الكردستاني أكد اعتقال 139 شخصاً بينهم مسؤولون أتراك ومتعاونون مع القوات التركية خلال العام الماضي 2012.

وتأتي مبادرة حزب العمال الكردستاني بإطلاق سراح الأسرى الأتراك في وقت تشير مصادر رسمية إلى وجود جهود تركية لإجراء مفاوضات مع زعيم حزب العمال الكردستاني المعارض لتركيا والمعتقل عبد الله أوجلان، لإنهاء هذا النزاع المسلح بين الطرفين والذي استمر أكثر من 25 عاماً وأسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

يذكر أن وفدا كرديا تركيا زار مؤخرا جبال قنديل المعقل الرئيسي لقيادة حزب العمال الكردستاني وسلم رسالة نصية من زعيم حزب العمال الكردستاني أوجلان إلى قيادة الـ (pkk) تتعلق بتطورات الوضع في تركيا.

بغداد/المسلة:اعلنت كتلة التغيير الكردية المعارضة لحكومة اقليم كردستان العراق، الاثنين، انها لاتشاطر التحالف الكردستاني الرأي بشان الانسحاب من بغداد او البرلمان الاتحادي، مؤكدة انها مقتنعة بحصة الاقليم من الموازنة الاتحادية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الكتلة محمد توفيق لـ"المسلة"، انه " اذا قررت الكتل الكردستانية الانسحاب من البرلمان الاتحادي فنحن لانوافق على ذلك وسنواصل عملنا داخل البرلمان الاتحادي لاننا لسنا جزءاً من التحالفات الكردستانية".

واضاف توفيق ان "نواب كتلة التغيير مقتنعون جدا بموازنة عام 2013 الاتحادية وقد صوتنا لصالحها لان الاقليم قد حصل على ما نسبته 17% من الموازنة كما انه استحصل مبالغ جيدة بشان تطبيق المادة 140".

كان الحزبان الحاكمان في اقليم كردستان عقدا امس الاحد الـ17 من اذار الجاري اجتماعا واشارا بحسب بيان صادر عقب الاجتماع الى ان هناك محاولات من بعض من المسؤولين في الحكومة الاتحادية لفرض أنفسهم في الحكم وتحريف مسار الحكم بشكل يهمش المكونات الرئيسية وان هذه الأعمال تعد انحرافاً عن التوافق الوطني وبناء العراق معتبرين ان تمرير الموازنة دون التوافق، كان تهرباً من طرق الحل التي وصلت الى حد زيارة رئيس حكومة إقليم كوردستان الى بغداد، وبالنتيجة وضعت مشكلة الموازنة على المشاكل الاخرى

.

يشار الى ان مجلس النواب العراقي صوت في السابع من اذار الحالي على كامل فقرات الموازنة العامة للعام الحالي 2013 بعد مخاض عسير تخلله الاتهامات والغيابات المتعمدة بمبلغ 118 مليار دولار.

قال نائب رئيس الوزراء صالح المطلك في حديث تلفزيوني أن القائمة العراقية قد تمزقت، وان من الصعوبة اعادة القوة اليها.

وقال المطلك ان كتلته تحاول ان تحافظ على ما تبقى من القائمة العراقية حتى نهاية هذه الفترة، مشيراً الى انها ولدت ضعيفة.

واظهر المطلك استياءه من زعيم القائمة العراقية اياد علاوي، حيث اشار الى محاولة دخوله في انتخابات مجالس المحافظات بتكلات جديدة، وان من غير المضمون ان يحقق نتائج جيدة.

وكان المطلك قد اعلن انه لن يستقيل من الحكومة، وهو ما اثار استياء زعماء القائمة العراقية الذين اعتبروا ان كل من لا ينسحب من الحكومة يعتبر خارجاً عنها.


attahaluf

صرح القنصل العام للجمهورية التركية في البصرة فاروق قايماقجي "في مثل هذا اليوم من التاريخ تم تحقيق النصر الكبير في النضال لنيل الاستقلال خلال الحرب العالمية الاولى في جبهة جاناق قلعة ضد قوى الاستعمار كما ان اخواننا العراقيين من البصرة شاركوا الشعب التركي في هذا النضال".بحسب وصفه

واضاف القنصل قايماقجي لوكالة نون الخبرية " ان كثير من المتطوعين من مختلف المحافظات العراقية قد سارعوا للقتال مع اخوانهم الاتراك والعثمانيين في جبهة جاناق قلعة وان احد المقاتلين في الفرقة 144 هو البصري احمد حسين من مواليد 1876 قد سقط شهيدا مع اخوانه الاتراك في هذه الجبهة.

كما اوضح القنصل قايماقجي انه بمساندة امثال الشهيد البصري احمد حسين استطاعت الجمهورية التركية ان تحصل على استقلالها وبهذه المناسبة نستذكر ونترحم بوفاء على شهداء جاناق قلعة وشهداء العراق, فكما سالت دماء العراقيين والاتراك لغاية مشتركة في الماضي ونرى اليوم تركية والعراق يعملون سوية الى بناء مستقبل مليئ بالرفاه ويتصببون العرق سوية لبناء العراق من جديد, وان تركيا ستواصل دعمها في وحدة وتكامل العراق و تقدمه نحو الديموقراطية.

وكالة نون خاص

الموضوع في صور

المدى برس/ كركوك

أكدت الجبهة التركمانية في كركوك، (224 كم شمال العاصمة بغداد)، مساء اليوم الاثنين، أن الاستهداف المتكرر للتركمان و"تقصير" الحكومة والبرلمان والحكومات المحلية في المحافظات تجاههم، أدى إلى تدويل قضيتهم، وفي حين توقعت إقامة دعاوى قضائية بالمحافل الدولية ضد قيادات أمنية ومحافظين ومسؤولين عراقيين، رفضت حماية المناطق التركمانية من قبل إقليم كردستان، ودعت لأن تدار كركوك بالتساوي بين مكوناتها، وأكدت أن حل الأزمة العراقية يكمن في اللامركزية ومنح بغداد وكركوك وضعاً خاصاً.

وقال رئيس الجبهة، النائب  أرشد  الصالحي، في مؤتمر صحافي عقد في مقر الجبهة، حضرته (المدى برس)، إن "التركمان لم يكونوا يتمنون أن تصل شكواهم إلى خارج  العراق ومارسوا الوسائل كافة لإيصال صوتهم إلى الأطراف المعنية"، مشيراً إلى أن "الجميع يعلم أن الاستهداف  يشمل الشعب العراقي بأطيافه كافة لكنه يختلف  من مكان لآخر ومكون لآخر".

وحمل الصالحي، مسؤولية ذلك إلى "مجالس المحافظات ومجلس النواب الذين قصروا في  إصدار القوانين اللازمة ومنها ذلك الخاص بقضية الأراضي التي لم تعاد لأصحابها إذ ولم يجر البرلمان القراءة الثانية له"، متهماً مجلس الوزراء بأنه "قصر في استصدار التعليمات  وتأمين الحماية للتركمان مما اضطرهم التوجه للمحافل الدولية".

وأضاف رئيس الجبهة التركمانية، أن "الجبهة لا تتحمل مسؤولية تدويل القضية التركمانية إنما إجراءات الحكومات المحلية والمركزية هي التي أدت إلى ذلك"، لافتاً إلى أن "البرلمان الأوربي عقد خلال ثمانية أشهر جلستين  لمناقشة وضع التركمان وقد عملنا جاهدين لإيصال صوتنا إليه بعد أن يأسنا من الحلول الداخلية وتعرضنا لضغط منظمات المجتمع المدني  التركماني في أوربا وأميركا التي كانت تلوح بأننا لم نتمكن من إيصال صوت التركمان للخارج".

وتوقع الصالحي، أن "تقيم منظمات المجتمع المدني التركماني في الخارج دعاوى قضائية  بالمحافل الدولية ضد قيادات أمنية ومحافظين ومسؤولين كونهم قصروا في مسألة معالجة  قضية التركمان واستهدافهم".

ورأى رئيس الجبهة التركمانية، أن "الأزمة السياسية لا يمكن أن تحل بالتصريحات الإعلامية المتطرفة أو سوق العراق لحرب طائفية لاسيما أن النار تشتعل في سوريا وأن الكل يتحدث عن وحدة العراق"، لافتاً إلى أن "قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية كان يعتبر بغداد وكركوك خارج الأوضاع وكل المناطق المتنازعة أو المختلطة أو المختلف عليها، ومن الضروري اليوم إعادة النظر بذلك".

ومضى رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، قائلاً إن "التركمان في ائتلاف العراقية يمثلون شعباً وليس كتلة حزبية"، مضيفاً أن "الشارع التركماني وإرادة الشعب لها كلمة الفصل  لذا فوزيرنا (وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي) سيستمر في عمله بالحكومة".

ورفض رئيس الجبهة للتركمانية أرشد الصالحي، أن "تتولى قوات إقليم كردستان حماية المناطق التركمانية"، عاداً أن ذلك "محالاً لأننا نختلف معهم في وجهات  النظر بشان مستقبل كركوك وديالى والطوز والموصل".

ورأى الصالحي، أن "الحل للمناطق المتنازع عليها يتثمل بأن تكون الأجهزة الأمنية فيها ممثلة بشكل عادل للمكونات القومية"، مؤكداً أن "كركوك لم تكن يوماً من الأيام جزءاً من إقليم كردستان وأي مبادرة تطرح من قبل السياسيين أو القادة ومنهم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أو رئيس الجمهورية جلال طالباني مرحب بها بما يسهم بتقريب وجهات النظر وحل المشاكل العالقة".

وبشأن الانتخابات المحلية في كركوك، قال رئيس الجبهة التركمانية، إن "الكثير من التجاوزات والتغيرات الديمغرافية حصلت في كركوك"، مستطرداً لذلك "لن نقبل بإجراء الانتخابات إلا بعد  إخراج من هم ليسوا من أهل كركوك وإبقاء المشمولين بالمادة 140  برغم أن الحل الأمثل لإجراء الانتخابات يتمثل بإعطاء مقاعد متساوية لكل مكون بالمحافظة".

يذكر لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوربي ناقشت في (الرابع عشر من آذار 2013 الحالي)، مشروع قرار بشأن وضع التركمان في العراق تحت عنوان "محنة الأقليات وخصوصا محنة تركمان العراق"، وطالبت المؤسسات الأوربية والأمم المتحدة بممارسة الضغط على الحكومة العراقية  وحكومة إقليم كردستان لضمان الحماية للمكون التركماني في نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى، واكدت أن التركمان مكون رئيس ثالث في العراق، ودانت ما يتعرض له التركمان من عنف، وطالبت بمنح التركمان حقوقهم ودعت العراقيين إلى الحوار الشامل  ضماناً لحكم ديمقراطي فعال واحترام حقوق الفرد.

وكان المتحدث باسم الجبهة التركمانية علي مهدي صادق، قال في حديث الى (المدى برس)، في (الـ28 من شباط 2013)، إن استراتيجية الجبهة حيال المستقبل الإداري لمحافظة كركوك يتمثل بجعلها إقليماً خاصاً يدار بشكل مشترك بين مكونات المحافظة الرئيسة، مؤكداً أن مطلب الجبهة تتفق مع المادة 119 من الدستور.

وأضاف صادق أن هذا المطلب اتفقت عليه كافة الأحزاب التركمانية في مؤتمرهم الذي انعقد في بغداد خلال العام 2008.

وتنص المادة 119 من الدستور على حق كل محافظة أو أكثر تكوين إقليم بناء على طلب بالاستفتاء عليه يقدم بطريقتين وهي طلب من ثلث الأعضاء في كل مجلس من مجالس المحافظات التي تروم تكوين الإقليم أو طلب من عشر الناخبين في كل محافظة من المحافظات التي تروم تكوين الإقليم.

وتصاعدت موجة العنف ضد التركمان بعد تصاعد موجة الخلافات بين الإقليم والمركز، في (الـ16 من تشرين الثاني 2012 المنصرم)، على خلفية حادثة الاشتباكات التي وقعت بين قوات من الجيش العراقي وقوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة وقوة من الآسايش (الأمن الكردي) في قضاء طوز خرماتو،(90كم شرق تكريت)، واتهم نواب تركمان قوات البيشمركة المتمركزة في كركوك باستهداف منازل مواطنين تركمان في منطقة التون كوبري بكركوك، بعدد من قذائف الهاون، فيما نفت وزارة البيشمركة ذلك الاعتداء.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

تنص المادة 140 من الدستور على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى وديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في الحادي والثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد أنها سياسية، فيما تقول بغداد أن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة.

وفيما يؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140 من الدستور، يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط الى اقليم كردستان، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، والتي كان نظام صدام حسين قد غيرها ايضا بجلب مئات آلاف السكان العرب اليها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.

ربح النظام السوري في سياساته خلال العامين من إعلان حرب همجي على الشعب السوري , والمعارضة السورية خسر في إنجاز أي نصر الحقيقي خلال تلك المدة , وعلى رغم من أستخدام النظام كل أنواع الأسلحة الثقيلة ضد المعارضة وأتباعه أسلوب حرب الشاملة وسياسة الأرض المحروقة في كل منطقة يدق فيها رحاله بحجة ملاحقة الجماعات الأرهابية ,

فيضرب ويقصف ويدمر البشر والحجر الصخر والشجر , نتيجة سياساته قوية وطويلة على سدة الحكم وتحالفاته الأستراتيجية مع بعض الدول ضمن الصفقات على حساب الشعب السوري فأستطاع أن يشكل محورا داعما له مع بعض دول القوية والكبرى في حربه الهمجي الظالم على شعبه وأصبحوا يؤيدونه بالمال والسلاح والرجال والخبرات بإضافة إلى السياسة في كل محافل الدولية وبعض تلك الدول لهم تأثيرات في شأن القرار الدولي ومن بينهم روسيا والصين اللتان تتمتعان بالحق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي وقد كانوا يشكلون حاجزا مع بعض الدول الأخرى غير دائمة في أستصدار أي قرار دولي يدعم حرية الشعب السوري وخلاصه من براثن الديكتاتورية البربرية , محور داعم للنظام يتدخل بشكل سافر في الشأن السوري ويقدم جميع الصنوف الدعم له وحتى في إطار إرسال الخبراء في إدارة المعارك , وتحالف النظام السوري مع روسيا تعود إلى حقبة السوفيتية وكما هو معلوم لدى الجميع لروسيا مصالح أستراتيجية في سورية بدءأ من ميناء طرطوس وإلى عقود الأسلحة وشركات النفطية وغيرها , , إذا محور نظام مع روسيا والصين وإيران والعراق وحزب الله ولبنان وبعض الدول الأخرى قد نجحوا في سياساتهم لأن النظام مازال يقتل الشعب السوري بالعشرات والمئات يوميا بأسلحة والدعم تلك الدول أمام عجز المعارضة العسكرية والسياسية في حسم المعركة خلال عامين لصالحه , من ناحية العسكرية أصبح عدد الكتائب المسلحة لا تعد ولا تحصى والتسميات بعض منها أصبح لصالح النظام وبدأ تثير الرعب والخوف لدى المكونات السورية الأخرى وأيضا لدى بعض الدول لأن أعمال ودستور هؤلاء الكتائب يتناقض مع أهداف الثورة السورية في الحرية والديمقراطية إلا في مطلب وبند واحد ألا وهو إسقاط النظام , ونتيجة قيام هؤلاء الكتائب المحسوبة والمدججة بأفكار المتشددة السلفية والقاعدية بأعمال مشابهة للأعمال النظام في بعض مناطق المحررة , بدأت بعض دول تعيد النظر في دعم المعارضة المسلحة وخاصة دول الغربية مما أدى إلى إدراج جبهة التصرة في قائمة الأرهاب الدولية وتقسيم الجيش الحر إلى قسمين القسم الشمالي المتشدد المتطرف والجنوبي المعتدل وهذا يعد أهم إنجاز للنظام . من ناحية السياسية فالمعارضة بمختلف ألوانها تعقد الأجتماعات والمؤتمرات كثيرة وتشكل تكتلات ومجموعات ولكن لم يحققوا أي مستوى الطموح وأي دور المنتظر منهم ولم يرقى نشاطاتهم في محافل الدولية إلى مدى الألم والتضحيات الشعب السوري ولم يحققوا أي توافق الحقيقي فيما بينهم بسبب أرتباط كل مجموعة بأجندة وبأهداف معينة وبرغم تشكيلهم أئتلاف واسع وعريض ومعترف دوليا تحت مسمى أئتلاف للقوى المعارضة والثورة فمازال هناك القوى والمكونات الأخرى فاعلة خارج هذا الأئتلاف , إذأ بالرغم من دعم التركي والخليجي وبعض الدول الأوربية للمعارضة فمازالت حتى هذه اللحظة للأسف لا يوجد قوة مركزية للجيش الحر ولا يوجد معارضة وطنية كبيرة وشاملة وموحدة ولهذه الأسباب وغيرها فكفة الميزان ما تزال لصالح الظالم والديكتاتور لصالح النظام السوري . ......بقلم خالد ديريك.

قبل يوم من الان نقلت قناة الرشيد مقابلة مع السيد باقر جبر صولاغ القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي . ودار الحديث حول مستجدات الساحة السياسية كافة .

وهنا لابد أن الاشارة الى نقطة مهمة جدا تطرق اليها النائب بيان جبر صولاغ .

ولست بصدد تحليل كل المقابلة وماجرى فيها .فقط سأتعرض الى نقطة واحدة .

وهي أن المحاور سأل النائب بيان جبر عن رأيه برئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي فقال بيان جبر صولاغ على الفور وكأنه ينتظر هذا السؤال المهم في نظره أو كأن السؤال وضع بإتفاق الطرفين والله العالم : انه مهني !!!

وقالها بإعجاب واطناب وترحاب وهذا مالفت نظري وجعلني أتسمر في مكاني وكأن الطير واقفا على رأسي . هل يعقل أن يكون رأي المجلس الاعلى بإسامة النجيفي بهذه الدقة وهذا الترحاب ؟ وقد تركت التلفاز وانا متذمر جدا واستشطت غضبا ولعنت الساعة التي رأيت فيها بيان جبر صولاغ وهو يمدح بالنجيفي .

وبالنسبة لي لست على عداء شخصي مع النجيفي او مع غيره . ولكن مواقف النجيفي المتطرفة والسياسية والطائفية المقيتة التي يكنها لنا هي التي تحكم .

وقد سالت نفسي ماهو القصد من هذا التصريح ؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات ؟

والى ماذا يرمي المجلس الاعلى الاسلامي وماذا يريد أن يوصل من رسائل ؟

لانه قبل فترة قصيرة جدا عندما كان اسامة النجيفي في زيارة الى قطر بحجة عنده مقابلة في قناة الجزيرة . وفعلا كان له لقاء عاصف شتم فيه الحكومة وصب جام غضبه على دولة رئيس الوزراء نوري المالكي ووصف الحكومة أوصاف ونعوتات ما أنزل الله بها من سلطان . وقد كانت زيارة النجيفي لقطر ليست مخصصة لعقد لقاء تلفزيوني في قناة الجزيرة . وانما كانت تغطية لعمل اخر يقوم به النجيفي الذي ترك البرلمان العراقي يوم اقرار الموازنة وتحجج بزيارة قطر وترك كل شيء خلف ظهره . وأقول بالله عليكم ايهما أهم اللقاء التلفزيوني في قناة الجزيرة أم قرارات البرلمان والقوانين المجمدة التي تهم الشعب العراقي ؟

وهذا يعني أن النجيفي يتقصد عرقلة عرض واقرار القوانين الخدمية في الوقت الذي يستعجل في اقرار اي قوانين خلافية او سياسية كما حصل حيث استكمل جميع اجراءات القراءة والتصويت على قانون تحديد ولاية الرئاسات الثلاث . ثم أن معظم القوانين الخدمية تم اخفاءها في دواليب مكتب النجيفي لتسويفها رغم اننا كتبنا عدة مقالات لعرضها للتصويت كقانوني البنى التحتية والنفط والغاز وغيرها من القوانين الاخرى التي لها تماس مباشر بمصلحة المواطن واقتصاد البلد . وهذا دليل واضح على رغبة النجيفي في خلق فوضى سياسية في سبيل اظهار الحكومة بمظهر العاجز عن توفير احتياجات المواطن . لذلك نطالب بإقالة النجيفي وهو امرا لا تراجع عنه اذا ما اراد البرلمان اعادة المجلس الى اداء دوره التشريعي والرقابي وتمرير القوانين الخدمية التي اصبح النجيفي بمثابة حجر عرقلة امام اقراره .

وعلى أية حال الزيارة كانت تختفي خلفها أجندة سياسية وليس كما يتصور المواطن البسيط لقاء في قناة الجزيرة ( وبس ) . فقد التقى النجيفي أمير قطر وولي العهد القطري ورئيس استخبارات الامن القطري بحضور بعثيين وقياديين عراقيين !!

وهنا نسأل هل زيارة النجيفي كانت رسمية أم شخصية ؟ فإذا كانت رسمية فيجب أن تكون وزارة الخارجية على علم بها كما هو حال الزيارات التي يقوم بها رئيس الجمهورية مثلا أو الوزراء . أما اذا كانت شخصية فإنها ( استفزازية ) !!

أولا أن قطر ليس لها سفارة في العراق وأن علاقتنا معها متوترة فما الذي دعا النجيفي الى هذه الزيارة ؟ وسأكتب الجواب لاحقا . ولكنني اريد أن اعلق على النجيفي الذي شدد قبل فترة على الدوام الرسمي في مجلس النواب والحضور في الاوقات المحددة للنواب والتوقيع اليومي ومن يتخلف عن ذلك يتعرض للعقوبات !!

ولكن اذا كان رئيس البرلمان يتهرب ولم يلتزم بقراره شخصيا . ويغيب ويذهب بسفرات غير رسمية خارج البلاد وفي أوقات حرجة . ماذا توعزون هذا ؟

وهنا أرجع لجواب السؤال الذي يتعلق بزيارة النجيفي الى قطر وماهي الاسباب ؟

فقد كانت زيارته تتعلق بإختصار شديد حول الخطوة القادمة عما يحدث في العراق بما يتعلق بتظاهرات المناطق الغربية . وكان يتلقى الاوامر من أسياده وعبر وسطاء كانوا خلف الكواليس لكي يدس السم بالعسل ويقول هي ( زيارة عادية ) !!

ولو كان اسامة النجيفي يمتلك قليل من الشجاعة لأعلن بكل صراحة ويفصح عن مكنوناته وماذا دار في زيارته الى قطر وقدم لنا تقريرا مفصلا لكي يأمن الجميع .

وقيل ( اللي بعبه صخل يمعمع ) . ولكن صخل النجيفي لم يمعمع لانه جبان !!

وأرجع الى الحوار التلفزيوني الذي دار مع النائب عن المجلس الاسلامي الاعلى بيان جبر صولاغ والذي أكد فيه أن اسامة النجيفي مهني . وقد هز رأسه مؤكدا !!!

وقد سبق هذا التصريح مع الاسف الشديد لقاء في غاية الاهمية بعد رجوع النجيفي من قطر مباشرة التقي مع رئيس المجلس الاسلامي الاعلى السيد عمار الحكيم الساعة الثالثة ليلا . وقد دار بينهما لقاء ساخن جدا . فما الذي دعا النجيفي أن يستعجل ويذهب بعد منتصف الليل لكي يلتقي مع عمار الحكيم ؟

وهنا سوف لااضرب ( بالتخت رمل ) واقول ماالذي يجبر النجيفي أن يلتقي الحكيم ليلا هل لكي يقدم له نصائح أم انه اتى اليه محملا بهدايا من دولة قطر المتحدة ؟!!

وخاصة نحن على أعتباب انتخاب مجالس المحافظات والله العالم . اقول الى سيد عمار الحكيم حفظه الله لاتنكأ الجروح ولاتذكرنا بما مضى عندما كنتم في ايران .

فقط أذكركم عندما كنتم في ايران ونشب صراعا قويا بين أطراف ما يسمى بالمعارضة العراقية في إيران عندما وقفت فيه الحكومة الإيرانية بقوة إلى جانب المجلس الأعلى للثورة الإسلامية ضد الأطراف الأخرى وخاصة (حزب الدعوة) . ونسب السيد عادل رؤوف في الصفحة 268 من كتابه (عراق بلا قيادة ) إلى حسن شبر قولا ينسبه هو الآخر إلى محمد باقر الحكيم ومفاده ( إنّ القضاء على حزب الدعوة ينبغي أنْ يتم قبل القضاء على صدام حسين ) !!!.

ولهذا السبب أريد أن أوضح للقاريء الكريم أن تناغم لقاء سيد عمار الحكيم بالنجيفي ومادار بينهما وكيف أن السيد عمار الحكيم أشاد بالنجيفي لحقه تصريح من بيان جبر صولاغ قبل يومين يتطابق مع وجهة نظر المجلس الاعلى بالنجيفي .

والجميع يعرف أن قائمة اسامة النجيفي ومن تبعه ومن معه كلهم يقفون بالضد من العملية السياسية بل ومن الشعب العراقي كله لما يتصفون به من نهج طائفي ومعاداة لحكومة وشعب العراق وعدم انتمائهم للعراق وعدم ايمانهم بالعملية السياسية . ويريدون تسقيط الدستور والمادة اربعة ارهاب .

فكيف يصطف المجلس الاعلى مع قتلة الشعب العراقي والدليل أن من يدعم المتظاهرين اسامة النجيفي ورافع العيساوي واحمد ابو ريشة وباقي الامعات ؟

وأن هؤلاء الذين اصطف معهم المجلس الاعلى يقف خلفهم سعيد اللافي والذي صرح أنه سوف يهاجم جميع المؤسسات الحكومية . وأفلامه موجودة ( باليوتوب ) لمن يريد أن يراها ويتأكد وفعلا جاء الرد الاول منه بالهجوم على وزارة العدل . وكذلك المجرم شاكر وهيب وبقية عصابات القاعدة الذين يقفون مع العراقية !!

فهل هؤلاء يستحقون أن نقف معهم ياسيد عمار الحكيم وياباقر جبر صولاغ ؟

ألم يقل رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

انا حريص على العملية السياسية وأنتم اخوتي في الدين وحريص عليكم ومايهمني يهمكم وأكثركم أصدقاء واخوة لي ولكن لايرضيني اصطفافكم الاعمى مع هؤلاء .

وكتبت ماكتبت لتذكيركم وتنبيهكم لان الشعب سوف لايرحمكم . والتاريخ خير شاهد عندما كتب عادل رؤوف كتابه وذكر ماقاله حسن شبر نقلا عن محمد باقر الحكيم (إنّ القضاء على حزب الدعوة ينبغي أنْ يتم قبل القضاء على صدام حسين )

لذلك أسأل هل وقوفكم بجانب النجيفي وقائمته الملغومة يأتي استمرار لما تلفظ به المرحوم السيد محمد باقر الحكيم ؟ وهل هذا المشروع عندكم فعلا موجود حتى هذه اللحظة أم أنها شطحات لسان أو تأجيج صراع أو غزل للقائمة العراقية من اجل مصالح ومنافع زائلة وبغضا بالمالكي ومن معه . وتتصورون أنه تخدمكم هذه التصريحات في الانتخابات القادمة ؟ أقول هل الدين والشرع يبيح لكم ذلك ؟

أم المصالح والكراسي والمنافع عندكم فوق الشعب وفوق كل شيء ؟ يعني هل هذا الفعل يرضي الله بإبتعادكم (كشيعة) والمقصود هنا المجلس الاسلامي الاعلى بقيادة سيد عمار الحكيم وتيار الاحرار بقيادة سيد مقتدى الصدر عن بعضكم البعض ؟

أم المفروض عليكم أن تتحدون لنصرة الدين والمذهب يتعرض لخطر كبير . والحفاظ على العملية السياسية برمتها ؟ واقول والله لو أتحدتم لما تجرأت تركيا وقطر والسعودية والامارات وكل دول محور الشر أن تتدخل في شؤوننا الداخلية .

لذلك وانا واحد من الشعب العراقي ومعي لفيف من الاخوة العراقيين في المهجر وفي داخل العراق أيضا نريد تفسير مقنع منكم لتفنيد ماجاء في هذا المقال .

استوقفتني عبارة للسيد عمار الحكيم في الملتقى الثقافي الاسبوعي حين قال عليكم بالوضوء يوم الانتخابات , ونحن نعرف ان الوضوء يسبق كل عبادة خالصة لله , ذكرني هذا الموقف حينما كنا نعمل في اصعب الايام من 2006 -2007 لنشر مفاهيم الديمقراطية وحقوق الانسان والتثقيف للحث على المشاركة في الانتخابات , كان الخروج للشارع في منتهى الخطورة وتتهم الديمقراطية بالعمالة ويهدر دم الفرد دون ذنب , كنا نتوقع القتل في اي لحظة, احد اصدقائي قال علينا ان نتوضأ ونودع عوائلنا حينما نخرج صباحاّ لأننا في واجب مقدس وربما لا عودة منه وندفع فيه حياتنا وبالفعل استشهد احدنا بسلاح غادر , الديمقراطية التي وصلت العراق بعد 2003 من تجارب شعوب تختلف عنا كأغلبية مسلمة وربما بعضها بلا اديان , ولكن يمارسون القيم الانسانية بكل المعاني التي تحترم حقوق الاخر وكأن الوطن بيتهم جميعاّ , دون ان يعرفوا ان الوضوء طهارة للأبدان , الانتخابات حينما نعود بها فنجد انها لم تكن مستوردة ( مسلفنة ) , الدين الأسلامي اكد على احترام الرأي بالشورى ( وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ ) بل لم يقف النص القراّني الى هذا الحد ليتصبح الشورى إلزام (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ) .
الرسول الكريم اول من اسس للبرلمان حين المأخاة بين الأوس والخزرج فقال من بين 120 اخرجوا لي اثنى عشر نقيباّ واختار الرئيس من الأوس ( سعد بن معاذ ) لكونهم اغلبية 90 شخص , وقال ( عليكم بالسواد الاعظم ) اي الأغلبية الصالحة , فالديمقراطية حكم لرأي الأغلبية ومن مشاركة الاقلية واحترام رأيها وبالنتيجة هي مشاركة للجميع بصنع القرار لتوكيل من يقوم عن خدمتك بالنيابة عنك مقابل اعطاءة جزء من الصلاحيات , الانتخابات مدخل الى الديمقراطية لأدارة الشؤون للناس ,انتخابات مجالس المحافظات التأسيس لسلطة ترتبط بحياة المواطن مباشرة خدمياّ واجتماعياّ وسياسياّ واقتصادياّ وثقافياّ ... الخ , من خلال تجربة 10 سنوات للأنتخابات تكشفت الكثير من الاوراق واختزن المواطن الكم من المعلومات وظهر القوى التي تعمل لمصالحها الشخصية الفئوية الحزبية , بعض القوى زيفت العمل الديمقراطي كونه سبيل بناء الدولة بتبادل سلمي وتعددية دفعت المواطنين لفقدان الثقة بالطبقة السياسية وتصاب بخيبة الأمل ويكون رد فعلها عكسي بالعزوف عن الانتخابات , وهذا ما يحقق غاية بائعي الضمائر ومشتري الاصوات الانتهازيون للوصول مرة اخرى لسدة الحكم , او افتعال الازمات من قوى نفعية تمتص قوت المواطن من وجودها بالسلطة , لتدفع نحو تأجيل الانتخابات لتبقى اطول فترة في السلطة بالازمات وتوؤسس لقوى تستحكم بالقوة بكسب الولاءات بالمال العام والوظائف الحكومية , التعجيل بالانتخابات اصبح مطلب شعبي انساني لتردي الخدمات ومشاكل اصبحت كارثية في حياة المجتمع اليومية , وصلت بالبعض ناقم سائم قانع ان الوجوه لا تتبدل لأمتلاكها كل الادوات التي لا يستطيع عليها , وقد تستخدم اساليب للتشويش على العقلية لغرض التصويت بلا وعي , ومن هنا اصبحت ضرورة لقراءة تجربة السنوات السابقة والدورة الحالية واستخدام مبدا الثواب والعقاب مع المسؤولين وابحث بدقة متناهية , خيارات مفتوحة امام الناخب بين قائمة جيدة ومرشح جيد وبين قائمة سيئة بالأغلب ومرشح جيد وهنا في الثانية الجيد لا يستطيع التغيير لسطوة حيتان كبيرة على القرار , اذأ الانتخابات عمل مقدس لضمان الحاضر والمستقبل يحدد فيه الناخب خياراته بكل طهارة بعيدة عن الأغراءات من عشيرة ومال وسلطة وعرق وطائفة وقومية , وحينما يتطهر الانسان من تلك الادران التي دفعت باتجاه العصبية يصدق الخيار, و بذلك عليه ان يتوضأ ويكون بنية خالصة بأختيار من يستطيع خدمة المجتمع الأكفأ في مجال عمله القريب من الناخب والمتطلع للواقع بمستقبل مشرق .

واثق الجابري

الإثنين, 18 آذار/مارس 2013 22:00

لا زلنا نبحث عنك - هيمان الكرسافي


لا زلنا نبحث عنك
ودموعنا لها الانحدار
تبكي القلوب
على رحيلك
فأصبح الليل يخلع النهار
يجتاح السواد
على الفجر
يسطع علينا المواجع
وليس الانوار
يجردنا كل شيء
من سطور الواهية
وانك في عيوننا الاذكار
نسمع صدى الذكريات
آآه , يا لتلك الامنيات
تخرج من تلك الصورة
وحولك الشمس والمزار
تعاهدنا بالبقاء
نصبح نفحة من عطرك
نغازل الربيع و الازهار
ونبقى معا
كالصباحات ابتساما
ننسى وجع آذار

:
( ذكرى رحيل ابن العم " سكمان سمكو درويش " 1/05/1979 -- 17/03/2006 )
.
.
هيمان الكرسافي
2013/03/17



الولادة الجديدة والحرية وسلام العيش بدأت بفجر يوم جديد جعله الكورد عيدا ً يسمّى " نوروز" أو كما عُرّبَت إلى " نيروز " سنتحدّث بداية عن هذا العيد وماهيته :

فيما يخص النوروز في كوردستان فالأصول القديمة غير معروفة لكن حدث في العصر الحديث إذ تمّ تبني بعض أحداث الشاهنامة وتحويرها فمثلاً تمّ اعتبار كاوى شخصاً كوردياً وأنّ الشعب المضطهد كان كوردياً واژديهاك ملكاً فارسياً , أمّا ذِكر الكورد فالشاهنامة فكان ثانوياً حيث يقول الفردوسي بأنّ اژديهاك أمر بقتل شخصين كل يوم وأكل دماغمها بناءً على نصيحة الشيطان لتهدئة الثعبانين الذين ظهرا على كتفيه بسبب الشيطان نفسه الذي قبل كتفي الضحاك ولكن تمّ تخليص واخد منهما ثم أنّ هؤلاء لجؤوا إلى الجبال ومنهم نشأ نسل الكورد، أي يعتبر الفردوسي الفرس أصلاً للكورد ونتاج ثانوي في الملحمة وقد كان الجهل بنص الأسطورة وتحويرها بدلا من اختلاق أسطورة جديدة سببا في انتشار الاعتقاد بها بين الكورد، وما زال هذا الاعتقاد سائدا بينهم. وقد ظهرت آراء حديثة في كوردستان حول نوروز منها ربطه بالاعتدال الربيعي اي تخليصه من خلفيته الأسطورية وآراء ترد الأسطورة برأي مفاده أنّ كاوى كان فارسياً واژديهاك كان ملكاً كوردياً وانه كان اژديهاك آخر ملوك الميديين (الذي ذكره الاغريق باسم استياگيس والملك البابلي نابونائيد باسم اشتوميكو) غير أنّ هذا الرأي يعتمد على الملحمة التي هي نفسها غير قابلة للتصديق عدا عن مخالفتها المعطيات التاريخية وهي ان الذي قضى على حكم الملك الميدي كان كورش الملك الاخميني الشهير.
القصة تقول : أنّ هذا الملك (اژديهاك) ومملكته قد لُعِنا بسبب شرِّه.
الشمس رَفضتْ إلشْروق وكان من المستحيلَ نَمُو أيّ غذاء. الملك (اژديهاك) كَانَ عِنْدَهُ لعنةُ إضافيةُ وهي إمتِلاك أفعيين رَبطتا بأكتافِه. عندما كَانتْ الأفاعي تكون جائعة كَانَ يشعر بألمِ عظيمِ، والشيء الوحيد الذي يَرضي جوعَ الأفاعي كَانتْ أدمغةَ الأطفالِ. لذا كُلّ يوم يقتل اثنان من أطفالِ القُرى المحليّةِ وتقدم أدمغتهم إلى الأفاعي (كاوى) كَانَ الحدّادَ المحليَّ قد كُرِهَ الملكَ مثل محبته لـ 16 مِنْ أطفالِه الـ17الذين كَانوا قَدْ ضُحّي بهم لأفاعي الملكَ.
عندما وصلته كلمةً أنّ طفلَه الأخيرَ وهي بنت، سوف تقتل جاءَ بخطة لإنقاذها. بدلاً مِنْ أنْ يَضحّي بابنتِه، ضَحّى (كاوى الحداد) بخروفِ وأعطىَ دماغَ الخِروفَ إلى الملكِ. الاختلاف لَمْ يُلاحظْ. عندما سمع الاخرون عن خدعة (كاوى) عَمِلوا جميعاً نفس الشئ، في الليل يُرسلونَ أطفالَهم إلى الجبالِ مَع (كاوى) الذين سَيَكُونونَ بأمان. الأطفال ازدهروا في الجبالِ و(كاوى) خَلق جيشاً مِنْ الأطفالِ لإنْهاء عهدِ الملكِ الشريّرِ. عندما أصبحت أعدادهم عظيمة بما فيه الكفاية، نَزلوا مِنْ الجبالِ وإقتحموا القلعةَ. (كاوى) بنفسه كان قد إختارَ الضربةَ القاتلةَ إلى الملكِ الشريّر(ِاژديهاك). لإيصال الأخبارِ إلى اناسِ بلاد ما بين النهرينِ بَنى مشعلاً كبيراً أضاءَ السماءَ وطهّرَ الهواءَ من شرّ عهدِ (اژديهاك). ذلك الصباح بَدأَت الشمسُ بإلشروق ثانيةً والأراضي بَدأَ بالنَمُو مرةً أخرى. هذه هي البِداية "ليوم جديد" أَو نيروز (نه‌وروز) كما يتهجى في اللغةِ الكورديةِ.

أي أنّ هذا اليوم قد تحوّل عيدا ً قوميّا ً للشعب الكورديّ حينها وفرحةً ويعتبر انتصار الحق على الباطل وما زالَ الكورد يحتفلون به إلى الآن استذكارا ً للنيل من الباطل والاستبداد وتأكيدا ً على السير على خطى ثورة الحقّ والاقتداء بمبدأ " عدم السكوت عن الحقّ " .
و هذا اليوم عدا انّه أول أيام الربيع يوم 21 من شهرآذار فإنّه مرتبط بأسطورة كاوى الحداد الكوردي الذي قاد ثورة ضد الملك الظالم اژديهاك وأشعل النار على أبراج قصره ابتهاجاً بالنصر لذلك تعتبر النار رمزاً لعيد النوروز.

ولكن تبقى هذه صفحات من تاريخ الشعب الكورديّ قبل دخوله دين الإسلام الذي منعه شرعا ً (كما سترون لاحقا ً) من الاحتفال بذلك العيد بالرغم من أننا نجد في أيامنا هذه جميع الكورد يحتفلون به بالإضافة إلى قوميات غير كوردية أيضا ً مسلمة ومسيحية أيضا ً , السوسيولوجية المميزة في الشخصية الكوردية أو كما يقال بالمعنى الواضح الاستفادة من التربية حافظت على هذا التراث بالرغم من دخول الإسلام إلى أرض الكورد وانتشاره بنسبة لا تقلّ عن 70 % من الشعب الكورديّ .

ظهرت فتاوى للكثير من الشيوخ رأيتها حديثا ً بأنّه يمنع الاحتفال بأي أعياد غير التي تمّ تشريعها في الأحاديث النبوية كعيد الفطر وعيد الأضحى كما جاء في الحديث النبوي الآتي :

وقد روى أبو داود (1134) والنسائي (1556) عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا ، فَقَالَ : مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ ؟ قَالُوا : كُنَّا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا : يَوْمَ الْأَضْحَى ، وَيَوْمَ الْفِطْرِ ) وصحّحه الألباني في السلسلة الصحيحة (2021).

وفي رواية أخرى يُذكر أنّ عليّ رضي الله عنه قد كره النوروز لدرجةٍ أنّه امتنع عن نُطقِ اسمها كما جاء في الحديث التالي :

في الاقتضاء (1 /515) قال: وبالإسناد إلى أبي أسامة, عن حماد بن زيد, عن هشام, عن محمد بن سيرين, قال: (أتى علي -رضي الله عنه- النيروز فقال: ما هذا؟ قالوا: يا أمير المؤمنين, هذا يوم النيروز, قال: فاصنعوا كل يوم فيروز, قال أبو أسامة: كره -رضي الله عنه-أن يقول: النيروز) .

قال البيهقي: وفي هذا كالكراهة لتخصيص يوم بذلك لم يجعله الشرع مخصوصاً به.

وكما ذُكر سابقا ً أنّ الفرس اعتبروا أنّ الملك الظالم كورديّ وكاوى الحداد فارسيّ فقد ظلوا على هذا الرأي رغم خطأه وإلى الآن يحتفلون به رغم أنّ إيران دولة إسلامية أيضا ً والغريب في الأمر أنّ أقباط مصر (المسيحيين) يحتفلون بعيد النوروز أيضا ً تحت اسم " شمّ النسيم " .. فجميعنا نعلم أنّ الدين المسيحيّ دينٌ ربانيّ أيضا ً لكنهم وجدوا في اليوم شيئا جميلا ً فاحتفلوا به .
والجدير بالذكر أنّ حتى تسمية الفتاة بـ " نوروز " أيضا ً مكروهٌ في الإسلام فإنّه حث على اختيار الأسماء الحسنة، وحذّر من الأسماء القبيحة.. وقد بينا ضوابط الأسماء الممنوعة والمكروهة في الفتوى رقم: 12614،وبخصوص اسم نيروز فإنه لا ينبغي للمسلم أن يسمي به ابنته لما في ذلك من تخليد هذا الاسم الذي هو اسم لعيد من أعياد الكفار. حسب التالي :

وجاء في الموسوعة الفقهية: رَجُلٌ اشْتَرَى يَوْمَ النَّيْرُوزِ شَيْئًا لَمْ يَشْتَرِهِ فِي غَيْرِ ذَلِكَ الْيَوْمِ: إنْ أَرَادَ بِهِ تَعْظِيمَ ذَلِكَ الْيَوْمِ كَمَا يُعَظِّمُهُ الْكَفَرَةُ يَكُونُ كُفْرًا، وَإِنْ فَعَلَ ذَلِكَ لِأَجْلِ السَّرَفِ وَالتَّنَعُّمِ لَا لِتَعْظِيمِ الْيَوْمِ لَا يَكُونُ كُفْرًا. وَإِنْ أَهْدَى يَوْمَ النَّيْرُوزِ إلَى إنْسَانٍ شَيْئًا وَلَمْ يُرِدْ بِهِ تَعْظِيمَ الْيَوْمِ، إنَّمَا فَعَلَ ذَلِكَ عَلَى عَادَةِ النَّاسِ لَا يَكُونُ كُفْرًا وفيها "ويُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ النَّيْرُوزِ، وَيَوْمِ الْمِهْرَجَانِ بِالصَّوْمِ، وَذَلِكَ لِأَنَّهُمَا يَوْمَانِ يُعَظِّمُهُمَا الْكُفَّارُ.

لكن ليس هذا فحسب بل وتمّ تكفير كل من يحتفل بالعيد واعتباره خارجا ً من الملة الإسلامية إلى وقتنا هذا كتحريم الشيوخ تماما ً لعيد الحبّ أو الاستقلال أو ما شابه ذلك حسب الحديث الآتي :

35798 - من تشبه بقوم فهو منهم .
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 437

أو باعتبار أي عيد غير الفطر والأضحى مُحدثة أي غير موجود في الدين أنها ضلالة و أنّ الضلالة تؤدي إلى النار كما جاء في الحديث الآتي :

حدثنا الضحاك بن مخلد عن ثور عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن عرباض بن سارية رضي الله عنه قال: صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الفجر، ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت لها الأعين، ووجلت منها القلوب، قلنا أو قالوا: يا رسول الله، كأن هذه موعظة مودع فأوصنا، قال: أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة، وإن كان عبداً حبشياً، فإنه من يعش يرى من بعدي اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وإن كل بدعة ضلالة.
ورواه أيضاً أبو داود وابن ماجه وصحّحه شعيب الأرناؤوط وبعضه في صحيح مسلم.

- منعت الأعياد الأخرى غير التي أتى بها نبي الإسلام محمد (ص) كالفطر والأضحى حتى لو كانت عن حسن نية وسلامة طوية وأنّها تعتبر معصية يؤاخذ بها المكلف ويحاسب عليها شأن كل قضية، ذلك لأنها مخالفة للكتاب والسنة وهي أصل كل بلية أي أنّه لا تجوز أيضا ً الاحتفال بعيد مولد النبي محمد (ص) وذلك أيضا ً حسب الآية :

{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}. النور (63)

حتى عيد مولد النبي محمد (ص) يتم منعه من قبل المتشددين من قبل الدين الإسلاميّ ,لكن الغريب أنّ اللغة أيضا ً اعتُبِرَت من الدين حيث تمّ اعتماد اللغة العربية لغة رسمية للإسلام أجمع ومُنِعت ترجمة القرآن لأي لغات أخَرْ حرصاً على عدم تطرّق اللحن إليه , فعجبٌ من المسلم المتحدّث بلغات أخرى كالانكليزية مثلا ً وهو يتشبّه بالغرب الكفّار كما يقولون بل واللباس أيضا ً فهو موضة غربيّة كالبناطيل وما إلى ذلك يُعتبرُ تشبّها ً أيضا ً .. واستخدام المسلمين للحواسيب التي صنعوها من يقولون عنهم " الكفّار " .

المراجع :
- البيرونى أبو الريحان محمد بن أحمد، الاثار الباقية عن القرون الخالية، طبعة لايدن، 1923، ص31-33
- الفردوسي، الشاهنامة، ملحمة الفرس الكبرى، ترجمة سميرمالطي، دار العلم للملايين، بيروت، الطبعة الثانية، 1979، ص9-10 (ملاحظة: الملحمة كتبت شعراً والترجمة العربية نثراً ومختصرة)



................... جوان سعدون

قال الروائي الكوردي عبد الباقي يوسف بأنه يعد الشاعر بدرخان السندي

(( شاعر كوردستان )) وذلك من خلال حديثه عن التحولات الثقافية التي يشهدها إقليم كوردستان ، حيث يقيم الروائي الكبير.

ومما قاله أن الإقامة في هولير منذ أربعة شهور أتاحت له فرصة جيدة لقراءة مركزة في الآداب الكوردية التراثية والمعاصرة ، وهو يكتشف كتبا من مكتبات هولير العامرة ، وكذلك من الأرصفة لم يعلم عنها سوى النزر اليسير من قبل ، كما أنه يكتشف أدباء كورد ومنهم الشاعر الكوردي المعاصر بدرخان السندي الذي قال : لقد استمتعت بتذوق جواهر قصيده وأعتبره ( شاعر كوردستان ) .

ويُعد عبد الباقي يوسف من أبرز الأسماء الروائية الكوردية السورية ، وكان قد ظهر نجمه بقوة عندما صادرت سلطات الأمن السياسي السورية سنة 1997 روايته / بروين / التي طرحت بجرأة لأول مرة في تاريخ الرواية السورية حقوق الكورد في إقامة دولتهم ، وقد تعرض للتوقيف حينها ثم أفرج عنه ، وقامت السلطات بحرق الرواية .

ثم توالت إصداراته حيث حازت روايته / خلف الجدار / بجائزة دبي الثقافية للرواية سنة 2002 ، واعتبر النقاد روايته / روهات / من أكثر سبع روايات عربية إثارة للجدل ، وحققت روايته / الآخرون أيضاً / جائزة منظمة كتاب بلاحدود الدولية سنة 2012

كما منحته جائزة ناجي نعمان الأدبية في لبنان جائزة الرواية

وحصلت قصته / العمة شمس / على جائزة نجم عكاظ للقصة القصيرة

ومنحه نادي الطائف الأدبي في السعودية جائزة القصة سنة 2004

ومنحه نادي حائل الأدبي جائزة القصة القصيرة في الوطن العربي عن قصته / خورشيدة /

وحققت قصته القصيرة / الجوع / جائزة نادي الفجر لأفضل عمل قصصي في الأردن

ومنحته رابطة العالم الاسلامي جائزة أفضل مطوية سنة 2011

وقد استقطبته الكثير من الوزارات والمنظمات والمؤسسات الثقافية للحصول على طباعة الطبعات الأولى من مؤلفاته ، حيث قامت وزارة الثقافة والاعلام السعودية بطباعة كتابه / عالم الكتابة القصصية للطفل /

وقامت كذلك بطباعة كتابه / حساسية الروائي وذائقة المتلقي / ضمن سلسلة كتاب المجلة العربية

وقامت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في الكويت بطباعة روايته / إمام الحكمة / وقد اقتصر تقديمها كهدية ثقافية من قبل دولة الكويت إلى زوارها الرسميين .

كما قام اتحاد الكتاب العرب في سورية بطباعة كتابه القصصي / غيوم من الشرق /

وكذلك طباعة كتابه القصصي / طريقة للحياة /

وقامت منظمة كتاب بلا حدود بطباعة روايته / الآخرون أيضاً / طبعة كركوك 2012

وهو عضو في العديد من المنظمات والنقابات الأدبية العربية والدولية ومن ذلك :

عضو اتحاد الكتاب العرب

عضو جمعية القصة والرواية السورية

عضو اتحاد كتاب الأنترنت العرب

عضو رابطة أدباء الشام

عضو رابطة العالم الاسلامي

عضو منظمة كتاب بلا حدود

الشاعرة كريمة رشكو  *قامشلو*

الشاعرة إيناس عزام    *سويداء*

كريمة رشكو

تحية بسنابل قمح قامشلو

ونوروز الوطن

لسيدة الإبداع

لبلد العزة والكرامة

سويداء الحبيبة


إيناس عزام  

من وطن

شردته الجراح

وبكت على مآسيه الأقاح

لكأنك يمام الحب في دمي

عاشت سورية

ولنرفع نخب السماح


كريمة رشكو

كلماتك تعانق دميي الوطني

يابنت وطني

تريحني

تسافر بي

إلى حيث شمس الوطن

وعذرية أرضي

إلى حيث سويداء وقامشلو

إلى حيث وطن واحد

وشعب واحد

أعشق كلماتك

وأعشقك

أعشقكما

أنتي والوطن

إيناس عزام

في بلد

أعلن هزائما ليبكينا

أعلن مذابحا ليدمينا

أي بلد هذا

الذي يختار لفراقه

حدادا يليق به

كريمة رشكو

أنها سورية

أنها الأم ياغاليتي

تعالي

لنرتمي بين ذراعيها

وننثر على صدرها

كل الأسرار

الكردية والدرزية

ولنعلن الوحدة الوطنية

أنا و أنتي والوطن

ولنصرخ

بكل ما أوتينا من القوة

سورية سورية

ياوطن الأحرار

تعالي يابنت وطني


إيناس عزام

يوما ما

كان لي أصدقاء

من شتى أصقاع الوطن

من حمص الوسط

من الحسكة الحلم

من حماه, من الدير

من قامشلو وحلب الشهباء

وعلى الساحل كان لي من الفرح نصيب

من قنيطرة الحب

من دمشق المشاوير

من إدلب ودرعا كان لي أصدقاء

واليوم .......

فرقتنا الآراء ومزقتنا الجراح

كم أنت مدين لي ياوطني

مدين لي بأصدقائي

بفرحي

مدين لي بوطنيتي

كم أنت مدين لي ياوطني

اللي بتظلك طفل صغير

كريمة رشكو

فرقتنا الآراء

يجمعنا الوطن

أغلقي كل كتبك القديمة

غادري طريقك البعيد عني

وتعالي

نكتب معا

اسطورة الوطن

دعيني أخبرك

عن طفل الحرية

عن حمزة الخطيب و هاجر

مجرمون يقتلون طفلي

تعالي أخبرك عن زينب

بهائم يغتصبون وطني

تعالي ننقذ أطفالنا

يابنت وطني

إيناس عزام

نحن في وطن

أضاع جهاته

وطن شريد,,,

ينتشي بجراحه

دعيني ألملم

بقايا بعضي

بقايا من سبايا

ودعيني أغفو على قصيدة نزار

هذي دمشق

وهذي الكأس والراح

أني أحب

وبعض الحب ذباح

أنا الدمشقي لو جرحت جسدي

لسال منها عناقيد و تفاح


كريمة رشكو   

أنا الغضب

’الدموع

,الحرية ,

الشهادة

أنا سويداء وقامشلو

أنا خارطة حمص

عاصمة الثورة

أنا نواعير حماه

و جسر الشغور

أنا عفرين وعامودا

أنا قريا   وشهباء

أنا الفرات

أنا أنتي


إيناس عزام

نحن الوطن

نحن خابور التائه عطشا

وعاصي الهوان

كريمة رشكو


نعم ,,, نحن الوطن

ونحن الحرية القادمة

نحن الأمل

واليوم ,,,,

أنتي بنت وطني

أيتها الدرزية...

حفيدة الأطرش

إيناس عزام

بل أنا سورية

بنت الوطن

أيتها الزرادشتية

يا حفيدة صلاح الدين

كريمة رشكو

لن أنكر

لا أزال أتذكر صوتك

أتذكر شحرة التوت

الزيتون والكرز

لاأزال أتذكر

بيتي الثاني

ميماس


إيناس عزام


أجمل أيام العمر

يسأل عنك القمر

أتراه يتذكرني النوروز

أم أن المطر غادر المطر

وأنفضت أشرعة الهوى

كريمة رشكو

يتذكرك النوروز

وأتذكرك...

والكلمات الكردية تتراقص على شفاهك

ولانزال على موعد اللقاء بك

أنا و نوروز

ننتظرك

و القمح يلوح لك

وأرض الكرد تشتاقك

وحيدة أنا في غربتي

هل ألقاك يوما....والوطن

إيناس عزام


بكل ثقة

سنلتقي

والأيام طوال

كأننا يوما لم نفترق

وكأن هذا القلب لم يأن

إلا لذلك الدرب

كم أفتقدك

كريمة رشكو

سنلتقي

حتما سنلتقي

وأقبل سويداء الأمل

إيناس عزام


سأنثرعلى كل الصحارى

حفنة قمح

حتى يشع سواد ليلنا

بالسلام


كريمة رشكو

سأحدثك عن غرفتنا الصغيرة

عن كل الأحلام

وكم كنتما في أحلامي

أنتي و كتاب الحكمة

إيناس عزام


سأحدثك عن قهر القلب

حد الفجيعة


كريمة رشكو

كفاك.....

بركان يحرق قلبي

يقتلني غيابك

كوني كما أعرفك

إيناس عزام


لا زلت أنا

كريمة رشكو

لازلتي كما أنتي

ولكن

هذا جنون شوقي

أعواما عاشت سويداء في قلبي

كم  أعشقها

الجزء الجنوبي من وطني

من أقصى الشمال

من قامشلو

أرسم لها لوحة الإشتياق

وأرسلها

فيأخذها القمر

والنجوم تزخرف شوقي

وتأتيك

يا أقصى الجنوب

يا وطني

إرفعي نخب السماح

نخب الوحدة الوطنية

ولننادي معا

آزادي آزادي

أم دخوازن آزادي

حرية حرية

نحن بدنا حرية

ولننثر أزهارا بيضاء

على تراب درعا الحبيبة

ونكتب على جدران مدارسها

الشعب يريد اسقاط النظام

ولنقبل أصابع أطفال درعا

ثوار الحرية

أبطال سورية الجديدة

يا بنت وطني

وجهة نظرفي بعض الملامح الميثولوجية الكوردية
استكمالا لوجهات نظر سابقة كنت قد طرحتها للنقاش ، في هذا الجانب الهامّ من تشكّل الوعي الميثولوجي الكوردي ، وعلى الرغم من أنّ مخاضات ـ وجهة النظر هذه ـ خاصة وبجانبه المتعلّق بنوروز ، قد وردت تكرارا بشكل أو آخر في وجهات النظر تلك والمنشورة في غالبية المواقع الكوردية وعدد من المجلات أيضا وباللغتين العربية والكوردية ، ومع هذا فلنوروز بعيده سجيّة خاصة وامتداد يختزن فيه سابقاته من التراكم الوعيوي ومن عليها كما وخلالها تمأسست ظواهر جدّ مهمة في التاريخ والثقافة الكورديتين ، ومن هنا وفي العودة الى الثقافة الكوردية بداهة ، نرى أنها من الثقافات التي لا تزال تصنّف شفاها أي أنها ثقافة شفويّة على الرغم من الجهود الحثيثة المبذولة ، هذا أولا وثانيا يندهش المتابع لها على مدى حصانتها وأصالتها المستمدتين من قوتها فبالرغم من المصاعب ومحاولات الطمس والإلغاء ، إلا أن غناها المدهش وتعدّد مشاربها حصّنتاها لتختزن خاصيتها وتعبّر عن كينونتها وبالتالي انتماءها الى ميزوبوتاميا ، فتحاكي صيرورتها التاريخية وتنعكس في كثير من جوانب الفولكور والتراث الكورديتين ، ولكنه من جديد نوروز ومسألة الخلق والتداخل وبالتالي القادمات من أشكال الوعي و تراكماتها على سابقاتها والبناء عليها ، ومن ثمّ تطويرها وتشذيبها لتأخذ انطباعها الآني الجديد ـ وكنت قد قلت في مقدمة ـ وجهة نظر حول ملحمة زمبيل فروش ـ* / .. فأن التراث الكوردي يحتوي على مجموعات من الأساطير والحكايا منها على سبيل المثال ، الأساطير العليا كأسطورة الطوفان الحورية وبطلها براسوز المقابل للسومرية وبطلها ـ آحوت نابيشتم ـ والإسلامية نوح ـ ع ـ وكذلك مسألة نوروز حيث تتجسّد فيها الأسطورة بعناصرها الرئيسية ، الملك / الإله وهيئته الخرافية : جسم إنسان وعلى صدره نبت ثعبانين والذي يفرض تقديم أضاحي بشرية والنار حيث جسّدت في الأسطورة وأضحت من طقوسها لما يعنيه النار بالنسبة الى المعدن بعد اكتشافها واستخدامها لتندمج هذه العناصر في الحكاية مع نمط الجولة البطولية والتي أدمجت ـ برأيي ـ مع أعياد الخصوبة للنمط الزراعي / الرعوي السائد حتّى بعد الإنتصار الميدي على المملكة الآشورية وسقوط نينوى عام ـ 612 - 613 ق .م - ولعلّه من المفيد وكتوطئة لنقاش هذه المسألة التركيز مجددا على تعريف صريح وواضح للأسطورة كحقائق مدمغة كانت في سياق الوعي الجمعي للمجتمعات البشرية لا تلبث ان تختفي حقائقيتها أو تسبغ عليها هالة من القداسة وباختصار شديد فهي لاتعني مطلقا ـ الأسطورة ـ شيء أو أمر خرافي . وثاني الأمور هي بقاء غالبية ركائز الصفات الإيجابية إن لإله أو بطل خارق ومن ثم انتقالها بالتتالي الى الخيّر الجديد / إله ، ملك ، بطل أسطوري .. / وبالتالي تجسّد هذه المظاهر كصفات شخصية تخصّ المعني وتتلازم بالمطلق مع الذهنية السائدة للنمط المعاش ـ الزراعي منه أو الرعوي ـ وإن بدت الحرف الأخرى أيضا لها ظواهرها ولكن الطغيان أو مركزة الهالة عادة كانت وتكون للأقوى والأوسع انتشارا .. وهناك جوانب كثيرة أخرى يتلمّسها أيّ مطلع أو باحث في أبعاد الميثولوجيا الكوردية وتكوين الوعي الجمعي الكوردي الذي يستند في الأساس والجذر على متوالية الطقس المرادف لنمط مجتمع رعوي / زراعي فتتالت القصص والأساطير التي يتبادل فيها أدوار الشخوص / لاوك - مير - كه جل - كوري - أو إله / فتستند ومن جديد على متوالية ـ بيظوك ـ و ـ بوهاريا ـ أي عقيدة الحياة كما فرضتها - إينانا - أو - أنكي ـ على - أرشكيجال - أو - دوموزي ـ ليبقى / تبقى في العالم السفلي ستة أشهر ورمز لها بالخريف - بيظوك ت وستة أشهر أخرى يعود / تعود الى الحياة ، أو العالم العلوي حيث الخضار والربيع والخصب - بوهار - وقد انعكست هذه الرمزية الطقسية مع الفولكلور الشعبي في - ميزوبوتاميا - ولتصبح هي الأساس أي مركزة المناسبتين / العيدين وكمتلازمة للإنقلاب الفصلي / الطقسي والممأسسة لنمط اقتصادي بشقيها الرعوي / الزراعي ـ يلاحظ كثرتها في أغانينا الولكلورية وخاصة بيظوك .. ممي شفان وغيره .- فكان هناك عيدان : للربيع وطقوسه المفرحة الباسمة المبشّرة بالحياة الجديدة ، وعيد الخريف بنحيبه ودلائل اللوعة والفراق ، ولا نزال حتى الآن نتلمّس هذه الظاهرة بوضوح في التراث الكوردي ـ بيظوك وأنماط اغانيه حيرانوك .. سريللي .. سر بي هاتي .. ـ و ـ بوهاريا وهي تعني بأنماط الفرح والعشق والغرام وبشائر اللقاء والفرح .. الخ .. ـ وبعيدا عن التكرار والتقاطع في سياق هذا الموضوع المرتبط مع سلسلة من مواضيع سابقة وباختصار شديد فأنّ التشكّل الميثولوجي والوعي المنبثق عنه في - ميزوبوتاميا - وكما ههو حتى في المعتقدات المستندة أيضا نراها تتلاحم كلها ومدلولي القمر والشمس وشخص الحاكي بطبيعته - الإلهية أو الإنسانية مثلا ـ / شه فان الراعي ، كه جل ، كوري .. / كما والقصّة الكوردية التي اختزلت الى مثل / طا فه ك زه طا في بوهاري هي زا يه زير أو زيفي خوراساني / والتي تكاد أن تختزل صيرورة التطور المجتمعي في ميزوبوتاميا بدءا من تشكّل ممالك المدن والصراعات الى تدجين الحيوان وخاصة الحصان واكتشاف المعدن وتصقيله ومعرفة النفيس منه والخصوبة والتلاقح وبصورة واضحة تجسيد حقيقة ورمزية الطقس والجنس مستمدّة من أسطورة الخلق السحيقة وانفصال الأرض عن السماء / آبسو إله السماء وتامات إلهة الأرض / وزيادة التواصل والتلاقح مع ازدياد ووفرة المنتوج وفقدانه يعني البور والجوع والهيجان / القصة بتفاصيلها في نهاية وجهة النظر / . وقد جاء في اللوح الأول من أسطورة الخلق السومرية :
عندما في الأعالي لم يكن هناك سماء
وفي الأسفل لم يكن هناك أرض
لم يكن من الآلهة سوى أبسو أباهم
وممو وتعامة التي حملت بهم جميعا
يمزجون أمواههم جميعا
ولكن ما أن انفلق الكون وانفصلت الأرض عن السماء وتكاثرت الآلهة الآبناء ومعها المهام تعدّدت وتنوعت واكبتها إنسانيا تشكل الممالك والمدن وتنوعت مصادر الرزق ، فتداخلت الأمور وتصارعت مع اختلاف المسمّيات أيضا ، وأمام نزعة الرغائب وتناقضاتها كثرت المكائد والمؤامرات بين الآلهة أنفسهم ونلحظ وبتلخيص شديد ووفق أقدم الوثائق الأثرية في ميزوبوتاميا وسجل الآلهة / انيني العذراء إلهة الأرض والأنوثة و ـ تموز أو أبو ـ إله الزرع والذكورة ، ـ أبسو - إله مياه العمق العذبة وزوجته ـ تامات - والجيل الأول / كلمخو - ولخابو / الى أن تخّم العدد كثيرا ومنم - ممو - وزير الجد فاستشاروا - أيا - وهو عينه - أنكي السومري - إله المعرفة والحكمة فطلب منهم أن يشلوا حركة أبسو ويقتلوه ، ففعلوا وكبّلوا وزيره ممو ورموه في الأعالي حارسا للوديان والبخار والمياه العذبة ـ عن قراءة في الأساطير العراقية منى عبدالكريم - .
وبالعودة الى المجتمع الإنساني آنذاك فما أن أخذ الإنسان يحس بذاته واستقلاله عن الطبيعة وأخذ يجد في صراعه لتطويعها - الطبيعة ـ حسب حاجته ، كان يقف غالب الأحيان مشدوها ومصدوما يتأمل الأمور فلا يستطيع لها تفسيرا أة تعجز مداركه عن معرفة أسرار هذا الغموض فيقف وجلا ، أو قد يأخذ ذاك الأمر كمثابة طوطم له يقدسه خوفا ورهبة ومن الطوطم تدرّجت المفاهيم المتتالية وتفتحت آفاق وعيه وأخذ يستقلّ تدريجيا عن الطبيعة المحيطة ويستثمرها ولتدخل الأدوات أيضا في نمط حياته ومعها الحرف وصولا الى التشكلات المشاعية ومن ثم النار والكهوف ومنها الى مراكز التجمعات الأولى التي أخذت تفرض نوعا من التخصص وبالتالي الحرفية كنوع مبسط وظاهرة تقسيم العمل والمهام ، ولعلها أمور كثيرة مساعدة وطارئة أيضا قد دخلت تراتبية الأسرة والمجتمع وطبيعي أن يكون النار والنور هي من المسلّمات الأزلية أو المحاسيس المياشرة التي تلمّسها ذلك الإنسان من خلال تعاقب الليل والنهار لتظهر طقسية الشمس والقمر ومن ثم عبادتهما والتي تتدرّج في حضارات متعدّدة ، ومن الضروري جدّا الوقوف عند هذه النقطة ولو بعجالة شديدة ، فقد وضعت الشمس في العديد من الثقافات موضع التبجل خلال التاريخ البشري ، مثلها مثل باقي الظواهر الطبيعية - الرعد ، النجوم ، القمر - وكان الفهم البشري للشمس على أنّها قرص في السماء وبوجودها في خطّ الأفق فيتشكّل النهار وغيابها الليل ، وقد عدّت في غالبية حضارات ما قبل التاريخ والحضارات القديمة كإله وفي أواخر الإمبراطورية الرومانية كان يحتفل بمولد الشمس بعيد يعرف ب ـ سول إنفكتوس ـ أي الشمس التي لا تقهر وذلك بعد وقت قصير من الإنقلاب الشتوي وربما كانت سابقة لإحتفالات عيد الميلاد ـ عن يكوبيديا ـ وفي مصر أصبحت الشمس من المعبودات الرئيس خاصة مع وصول الفرعون العظيم - الموحّد - أخناتون الذي حكم مع زوجته نفرتيتي 17 سنة / منذ 1369 ق . م / وكلمة أخناتون بحدّ ذاته تعني ـ الجميل مع قرص الشمس - حيث رأى بأنّ الألوهية أكبر ما تكون في الشمس مصدر الضوء وكلّ ما على الأرض من حياة حيث تقاطعت بعض من معتقداته مع السائد آنذاك في بلاد الشام / ولعلها من مؤثرات زوجته نفرتيتي التي يراها البعض بأنها كانت من أميرات ميتان / وأخناتون هذا هو من أعطى مناح متعددة لإله واحد ، وهذا الإله الحقّ هو خالق حرارة الشمس ومغذّيها ، وليس في الكرة المشرقة الآفلة من مجد ملتهب إلا رمز للقدرة الفانية ، فكان شعار الشمس والملك والملكة / أي أخناتوت ونفرتيتي / وكذلك ترسّخ هذا الشعار وتواتره في رموز مقدّسة لكثير من الشعوب ـ وكمثال الأسدان الميديا ويتوسطهما الشمس / وقد برز هذه الملامح أيضا وبوضوح في الثقافة الإغريقية فظهر هيبستوس أحد آلهة الأوليمب الإثني عشر وإله النار والصناعة والبرونز الإغريقي ابن زيوس كبير آلهتهم وهيرا كبيرة الآلهة وإله الناس شقيق أرس إله الحرب ـ وينسبه كثيرون الى سهول كيليكية ( معجم الأساطير اليونانية والرومانية إعداد سهيل عثمان وعبدالرزاق الأصفر وزارة الثقافة دمشق 1982 ) وقد هوى من السماء عند ولادته الى قعر بركان فتشوّه جسده وصارالإله الأعرج وأقبح الآلهة منظرا عكس أخيه الجميل فمالت عنه أمّه وربّته الحوريات في البحر فحذق في الصناعة والحدادة وصار إله النار وتروّج من أوغاريت إلهة الجمال والرغبة كعقاب فرضه زيوس عليها فخدعته ومالت الى أخيه الجميل أرس مما أورثه مرارة كبيرة وهو صانع ـ بندورا ـ أول امرأة في الأرض ـ بعض المعلومات مأخوذة من يوكيبيديا ـ وباختصار فقد لعبت مستلزمات النور والضوء والنار الملموسة منها والمشعة كإنعكاس لمركزة ضوء شديد متوهج ـ الشمس والقمر مثلا - لعبت دورا مركزيا في ذهنية تلك المجتمعات وانعكست كأيام مقدّسة وبالتالي أعياد طقسية مهمّة تعدّدت طرائق الإحتفالات فيها وكذا تقديم فروض الطاعة والإيمان بالآلهة وإن تلازمت وبقوّة مع عامل الإنقلاب الفصلي الربيعي كرمز لتجدّد الحياة ولتتخذ اسماءا متعدّدة ، فالمصريون القدماء اعتبروها عيدا فرعونيا ـ شمّ النسيم ـ وهو أوّل يوم في السنة الزراعية الجديدة والفرس يحتفلون بها لمدّة اسبوعين تبلغ ذروتها ليلة 21 - 3 والبهائيون يصومون 19 يوما قبل نوروز الذي هو عيدهم أيضا وفي يوم 21 - 3 ، وقد خصصت الأساطير اليونانية أيضا هذا الأمر كحدث انقلابي مهمّ في ليلة 20 - 21 - 3 يتعلّق بالإله أطلس حيث يقوم في ليلة 20 - 21 - 3 برفع الأرض من مستقرّ كتفه لينقلها الى الكتف الآخر ، أما الأساطير الهندية والفارسية فتقول أن الأرض ترفع على قرن ثور وفي ليلة 20 - 21 - 3 ينقل الثور بحركة جبّارة الأرض من قرن الى آخر . ومن جديد أيضا يلاحظ مفهومي الإنقلاب الفصلي وعامل القوة ـ أطلس والثور - . وفي العودة الى التاريخ السومري نرى أنه كان يعتمد على عدّة عناصر طبيعية وأهمها القمر وكان معلوما بأنّ شهر نيسان ( نيسانو ) يبدأ حسب التقويم الآشوري بليلة الإعتدال الربيعي وبالتالي ارتباط الحياة الدينية أو تشكّل الرمز الطقسي / الديني وإسقاطها على الحياة الإقتصادية والإجتماعية وهذه ما جسّدته ملحمة الخلق ـ اينوماليش ـ ومسوّغات إعادة تمثيلها في تلك الحفلات ـ كما سنرى لاحقا ـ . وقبل الإنتقال المكثّف من هذه النقطة وحسب التقويم الصيني نرى : أنّ الأوّل من شباط يصادف أوّل يوم من العام الجديد وإسمه عندهم هو عيد الربيع ويعود بتاريخه الى حوالي ألفي عام وهو أهمّ عيد عندهم و .. حسب الأسطورة .. / .. أنّ عفريتا يدعى ـ عام ـ يأتي في السنة القمرية الجديدة ويجلب سوء الحظ للعالم وخلال هذا الوقت يشعل الناس الألعاب النارية لتخويف العفريت حتّى يذهب بعيدا .
يتبع في القسم الثاني

شفق نيوز/ اجتمع رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، ظهر الاثنين، في اربيل، مع الوزراء الكورد واعضاء مجلس النواب من كل الكتل الكوردستانية لمناقشة الازمة بين اربيل وبغداد.

وقال رئيس قائمة الاتحاد الاسلامي في مجلس النواب بكر حمه صديق في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني بدأ ظهر الاثنين، في مصيف صلاح الدين في اربيل اجتماعا مع الوزراء الكورد في الحكومة العراقية واعضاء مجلس النواب العراقي من كتلة التحالف الكوردستانية والكتل الكوردية الاخرى لمناقشة الازمة الحالية في البلاد".

واضاف ان "الاجتماع الذي بدأ ظهر اليوم سيناقش مجمل الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة والموقف من الازمة الحالية بين اربيل وبغداد"، مؤكدا ان "الاجتماع جاء استكمالا للاجتماعات السابقة التي عقدت بهذا الخصوص".

وشهدت الازمة المستمرة بين اربيل وبغداد منذ ايام تصعيدا غير مسبوق بعد اقرار مجلس النواب قانون الموازنة العامة بغياب كامل للاعضاء الكورد من جميع الكتل الكوردستانية، وعودتهم مع الوزراء الكورد في الحكومة الاتحادية الى اربيل للتشاور مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني لاتخاذ موقف موحد تجاه هذه التطورات.

ع ب/ م م ص

صوت كوردستان: قدم حوالي 25 من أعضاء برلمان أقليم كوردستان طلبا الى البرلمان دعوا فيه التحقيق بعدد سكان إقليم كوردستان الذي أزداد بحوالي مليون و 300 الف نسمة في السنة الماضية فقط أي بنسة 25% في سنة واحده. و أعتبر البرلمانيون الذين يضمون في صفوفهم عدد من أعضاء حزب الطالباني مع المعارضة الكوردية بأن هذا الامر غير معقول و طالبوا بتشكيل لجنة تحقيقية.

حسب الخبر الذي أورده موقع هاولاتي فأن حكومة البارزاني أيضا قامت بتوزيع الميزانية على أساس أن عدد مواطني الإقليم هو 5 ملايين و 300 الف مواطن معتمدين فيها على أحصاءات وزارة التخطيط في الإقليم و التي يسيطر عليها حزب البارزاني. بينما أحصاءات وزارة تجارة الاقليم تقول بأن عدد مواطني الإقليم هو 4 ملايين و 270 ألف مواطن. موزعين على الشكل التالي: السليمانية مليون و 700 الف مواطن، أربيل مليون و 500 الف مواطن و دهوك مليون و 38 الف مواطن.

من ناحيتها قامت دائرة الإحصاء المركزية في بغداد بتوزيع أخر أحصائية لأغراض انتخابات 2013 و خمنت عدد مواطني الإقليم ب 4 ملايين و 700 الف مواطن.

حسب أحصائية المركز فأن حوالي 300 الف مواطن أضيف الى عدد سكان الإقليم في أربيل و دهوك فقط. و حسب أحصائية وزارة التجارة في الإقليم فأن وزارة تخطيط حكومة البارزاني اضافت حوالي مليون مواطن الى نفوس الإقليم بينها 800 الف مواطن أضيف الى سكان محافظتي أربيل و دهوك.

حسب المفوضية العليا للانتخابات فأن كل 100 الف مواطن يمثلهم عضو برلمان و احد. أي أن أربيل و دهوك سيكون لهم حوالي 5 أعضاء أكثر في برلمان أقليم كوردستان و العراق من العدد الحقيقي لهاتين المدينيتن. كما أن هاتان المدينتان ستحصلان على حوالي 20% أكثر من الميزانية المقررة لهما.

http://www.hawlati.co/%D9%84%DB%95%D8%B3%DB%95%D8%B1-%D8%A6%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%B1%DB%95-%DA%AF%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%A7%D9%88%DB%8C%DB%8C%DB%95%D9%83%DB%95-%D9%BE%DB%95%D8%B1%D9%84%DB%95%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%AA/

صوت كوردستان: بعد فشل المباحثات الثنائية يوم أمس بين حزب البارزاني و الطالباني، تحدث اليوم المتحدثان الرسميان باسم كل حزب من جانبة عن نوايا الطرف الاخر و أتهم كل منهم حزب الاخر بوصول الأوضاع بينهما الى هذا الحد.

(أزاد جندياني) المتحدث باسم حزب الطالباني و في مقالة له في جريدة الحزب الرسمية (كوردستاني نوي) قال بأن حزب البارزاني غاض حربا سايكولوجية ضد حزبهم بأضهارة لنتائج أنتخابات 2009 في الإقليم و 2010 في العراق و بسبب انفصال حركة التغيير عن الاتحاد الوطني و كأن حزب الطالباني خسر الانتخابات وأنه فقد الكثير من شعبيته. وأضاف جندياني بان الكثيرين من أعضاء الاتحاد الوطني الكوردستاني أصيبوا بخيبة أمل من هذا التحالف و كان ذلك السبب في قول برهم صالح بأن الاتحاد الوطني لا يقبل تصغيرة من قبل أية جهة.

و أضاف جندياني بأنه و في حالة خوض الانتخابات في إقليم كوردستان بقائمتين مختلفيتن فأن حزب البارزاني سيتضرر أكثر من الاتحاد الوطني و لهذا فأنهم قرروا خوض الانتخابات بقائمة مستقلة.

من جهته قال المتحدث باسم حزب البارزاني (فاضل ميراني) أن الاتحاد الوطني و حتى أن أعلن خوض الانتخابات بقائمة مستقلة فأن هذا لا يعني بأنه قرار نهائي. و أضاف ميراني لموقع روداو التابع للبارزاني بأن الاتحاد الوطني أستعجل في أعلان خوض الانتخابات بقائمة مستقلة و لم يكن ذلك مقررا بينهما.

حزب البارزاني يتخوف كثيرا من تصعيد الخلاف بينهم و بين حزب الطالباني الى درجة تجعل من حزب الطالباني يتحالف مع حركة التغيير و المعارضة الكوردية في الإقليم. و لهذا فان حزب البارزاني يريد أن يؤخر قرار خوض الانتخابات بقائمة مستقلة قدر الإمكان من أجل التخلص من عقد تحالفات بين حزب الطالباني و المعارضة من جهة و من جهة أخرى التخلص من هجمة أعلامية يقوم بها حزب الطالباني على حزب البارزاني المتهم بالعديد من القضايا داخل أقليم كوردستان.

خروج المتحدثين باسم حزبي البارزاني و الطالباني الى وسائل الاعلام و تحدثهما بهذا الشكل يعتبر تطورا خطيرا في مسار الاتفاقية المشتركة بين حزبي البارزاني و الطالباني و لربما هو خلع للمسمار الأول في نعش هذه الاتفاقية التي كلفت حزب الطالباني الكثير و استفادت منه حزب البارزاني الى درجة كبيرة.

صوت كوردستان: يوم أحياء ذكرى حلبجة في ال16 من اذار كان لصوت كوردستان عيونها تحت الخيمة البيضاء التي أقامتها حكومة إقليم كوردستان بهذة المناسبة و لغرض جمع المواطنين و الضيوف الأجانب تحت الخيمة الموعودة.

الخيمة البيضاء و التي تم نصبها بمبالغ طائلة من قبل شركة تركية و ضمن الملوني دولار التي خصصت للمناسبة لم تكن فيها تهوية تذكر و لم تكن تضم أبوبا أو فتحات كافية لهذا العدد من الناس بشكل اشتكى حتى حراس القيادات و حراس المراسيم من سوء التهوية. كانت اللجنة المشرفة على المراسيم قد خصصت الكراسي الامامية للضيوف الأجانب و لكن بعض الحاضرين كانوا جالسين على تلك الكراسي و لم يكونوا مستعدين لترك المقاعد الامامية مما دعى الطلب منهم بواسطة المايكروفون ترك الكراسي الامامية كي يجلس عليها الضيوف و لكن لم ينفد ذلك الطلب من قبل الحاضرين. مما اضطر القائمون على الحفل أهانة الحاضرين و القول لهم ( هل تريدون أن يقول الأجانب عنا بأننا لسنا بشعب مضياف، لقد ضحت حلبجة بالكثير فلتضحوا اليوم أيضا من أجل هذه المناسبة) و لكن يلقى هذا الطلب أذانا صاغية و قال أحدهم: "لو تعدمونني سوف لن أترك مكاني" و قال الاخر: "ألم تكن دول هذه الضيوف التي أعطت صدام حسين السلاح الكيمياوي كي يضربنا". و طلب أحد الحراس طردهم بالقوة و لكن حارس أخر قال له: "دعوهم و ألا سينظمون مظاهرة هنا ضدنا". مما أضطر لجنة أعداد المراسيم الى أحظار كراسي أخرى ووضعها في الصف الامامي كي يجلس علية بعض الضيوف و يقف البعض الاخر.

خارج الخيمة كان أهالي ضحايا حلبجة يرجعون من المقبرة و يقتربون من الخيمة و كل يتحدت عن ماساته السابقة و الحالية. فرأينا أمرأة تقول للاخرى: "لم يدعونا نتحدث عن مشاكلنا هذه السنة أيضا". و خرج بعض الحراس الذين أستقدمتهم حكومة إقليم كوردستان من منطقة دهوك لحماية رئيس الوزراء و الضيوف و ابعدوا قليلا جماهير المجتمعين قرب الخيمة. و بجانبي سمعت أشخاصا أخرين يقولون: "منذ خمسة سنوات يتحدث ألينا نفس الأشخاص و يعدوننا بتحويل المدينة الى محافظة و لكن لم يحصل شيء". و هنا لم يتحمل شاب كلام هذه الام المحروقة قلبها و قال:"اه من ذلك اليوم الذي سنطردهم فيها كالقذافي".

في العصر تم توزيع الهداياعلى بعض الحاضرين و البعض من أهالي المدينة و بدأ الحديث من قبل الحاضرين عن هوية هؤلاء الذين حصلوا على الهدايا و بدأو يتسألون: "ألم يكن (فلان) بعثيا فلماذا أعطوه هدية"... و تسائل البعض الاخر عن قائمة الأسماء للمكرمين التي حصل تغيير و تلاعب فيها.

و ما جلب أنتباهي كلام أحد الصحفيين الأجانب عندما قال: "أأنتم دائما هكذا؟؟؟" قلت له و "كيف نحن"؟؟ قال الصحفي: "غير منظمون و لا تعرفون العمل ببرنامج و تحبون الفوضى؟؟" "هل يجب أن يقطع دائما الكبار الخيط؟؟؟" قلت له و "هل هذه أول زيارة لك لكوردستان": قال الصحفي:" لا منذ عشرة سنوات و أنا أتابع هذه المراسيم و لكن لم أرى أي تغيير، نفس الفوضى و نفس الوجوه حتى أصبحت أعرف الكثيرين منهم و يضيفونني لنفس الاكل أيضا".

بعض أهالي الضحايا لم يستطيعوا السيطرة على نفسهم و من كثرة التحايل عليهم و عدم تنفيذ الوعود كانوا يصرون رؤية الرأس الكبير و صاحب القرار في الإقليم. من بينهم كانت عجوزة حيث منعها حراس البارزاني من الوصول اليه و لكنها هددت بخنف نفسها بحبل كانت تحملة أن لم يوصلوها الى البارزاني و تتحدث اليه. و لكني لم أستطع متابعة العجوزة و أن كانت قد التقت بالبارزاني أو أنها خنقت نفسها.

فلم عن العجوزة:

http://www.youtube.com/watch?v=9S6716tE2io&feature=player_embedded#!

بغداد(الاخبارية )

علل النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية خالد شواني، سبب تأخير مبادرة رئيس إقليم كردستان الى عدم وجود جدية من الحكومة الاتحادية بنجاح المبادرة، مشيراً الى أن الأزمة الحالية 'خطيرة' وتهدد العملية السياسية.

وقال شواني في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء): إن حكومة اقليم كردستان الأن تعقد اجتماعات مع نواب ووزراء التحالف الكردستاني لدراسة الأزمة الحالية والخلافات الأخيرة التي حصلت بالتصويت على الموازنة الاتحادية للعام الحالي.

وأضاف: أن موقف التحالف الكردستاني سيبث بعد انتهاء المشاورات تجاه عدم التزام الحكومة الاتحادية بالدستور وبالاتفاقيات المبرمة سابقاً والتفرد بالسلطة ومحاولة تهميش واقصاء الشركاء السياسيين، مشيراً الى أن سياسة رئيس الوزراء نوري المالكي في إدارة الدولة وراء وصول العملية السياسية الى تلك الخلافات.

واشار النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية الى: أن الأزمة الحالية خطيرة جداً وتهدد العملية السياسية لذلك على المالكي أن يعي خطورة المرحلة ويقوم بخطوات جدية في سبيل إقناع الشركاء السياسيين وإلا فأن التجربة الديمقراطية في 'خطر'.

وعلل شواني: سبب تأخير مبادرة رئيس إقليم كردستان الى أن أي مبادرة تحتاج الى أرضية واتفاق على القضايا الرئيسية لإنجاحها ولحد لا توجد هناك جدية من قبل الحكومة الاتحادية بإنجاح المبادرة .

وكانت عضو التحالف الكردستاني النائب عن ائتلاف الكتل الكردستاني بريزاد شعبان، أوضحت أن الأزمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان ليس بسبب تمرير الموازنة المالية لعام (2013) وإنما لتفرد الحكومة الاتحادية باتخاذ القرارات.


بغداد/ أصوات العراق: اعلن وزير المالية وكالة علي الشكري، الاحد، عن وصول قانون الموازنة الاتحادية لعام 2013 الى رئاسة الجمهورية لغرض المصادقة عليه.
وقال الشكري في تصريح صحفي، إن "قانون الموازنة الاتحادية لعام 2013 الذي تم اقراره في البرلمان في وقت سابق، وصل الى رئاسة الجمهورية لغرض المصادقة عليه".
وصوت مجلس النواب في بداية الاسبوع الاول من الشهر الجاري على الموازنة الاتحادية من دون توافق سياسي مع ائتلاف الكتل الكوردستاني التي هددت باللجوء الى المحكمة الاتحادية للطعن بأصل الموازنة.
ويبلغ إجمالي الموازنة الاتحادية 138 مليار دينار وهي الاضخم في تأريخ الدولة العراقية والتي ضمت مبلغ 55 مليار دينار الجزء الاستثماري، و83 مليار دينار الجزء التشغيلي.
وبنيت الحكومة العراقية موازنة عام 2013 على اساس (90) دولارا للبرميل بمعدل يبلغ 2.9 مليون برميل نفط يوميا.
م هـ ا (خ)

بغداد/ اصوات العراق: كشف النائب عن التحالف الوطني كريم عليوي، الأحد، عن وجود تحركات من اطراف دولية لحل المشاكل العالقة بين التحالف الوطني والتحالف الكردستاني، والتي تفاقمت نتيجة التصويت على الموازنة العامة دون موافقة التحالف الكردستاني عليها.
وقال عليوي، في بيان صحفي، ان "هناك  حراكا من اطراف دولية لردم الهوة بين التحالف الوطني والتحالف الكردستاني، ستثمر نتائجها في الفترة القريبة"، مشيرا الى ان "العلاقة بين التحالفين اسيتراتيجية ولا يمكن ان تتأثر بسهولة".
واشار الى ان "الذي يربط التحالفين هو تعرضهما الى نفس الاضطهاد من الدكتاتورية، فقد عاشا نفس المعاناة وكان احدهما يدعم الاخر في تلك الفترة".
واوضح عليوي ان "هناك تجاوبا من الجانب الكردي لهذا التحرك"، مبينا ان "مسألة الموازنة من الممكن حلها والوصول الى حلول ترضي الطرفين عبر الحوار بين الطرفين لتسديد مستحقات الشركات النفطية".
ولم يشر عليوي إلى طبيعة الأطراف الدولية التي تتحرك لاعادة العلاقات بين الجانبين إلى سابق عهدها، لكن الولايات المتحدة هي الطرف الدولي الأكثر تأثيرا على الجانبين، والذي يشدد على توازنن تلك العلاقة لضمان أمن العراق,
يذكر ان خلافات حدثت بين التحالين الوطني والكردستاني اثر تمرير موازنة العراق لـ 2013 دون موافقة التحالف الكردستاني الذي اصر على تضمين الموازنة مبلغا قدره 4.2 تريليون دينار لدفعها لمستحقات الشركان النفطيةالعاملة في الاقليم، لكن التحالف الوطني رفض ذلك وشكك بالأرقام التي قدمها التحالف الكردستاني ووزارة النفط بالاقليم.

تنشر وكالة نون الخبرية صورة ارشيفية لمدينة السليمانية في شمال العراق تعود لخمسينات القرن الماضي

الموضوع في صور

نص الخبر من جريدة التأخي لحزب البارزاني:

رئيس الوزراء التركي: جريمة القصف الكيمياوي لحلبجة وصمة عار في جبين التأريخ والأنسانية

وجه السيد رجب طيب أردوغان رئيس وزراء الجمهورية التركية رسالة تعاطف ومساندة الى المؤتمر الدولي لتعريف العالم بجرائم الأبادة الجماعية ضد الكورد الذي أنعقد في عاصمة اقليم كوردستان أربيل مؤخراً برعاية الرئيس مسعود بارزاني وحضور ضيوف وأصدقاء وسياسيين من مختلف مناطق ودول العالم المحبة للخير والسلام والأنسانية، وفيما يأتي نص الرسالة:

لقد نفذ نظام صدام في عام 1988 حملات الأنفال والأبادة الجماعية ضد المدنيين في حلبجة واليوم حيث تحل الذكرى السنوية الـ (25) لتلك المناسبة الأليمة ويعقد مؤتمركم هذا، لا يسعني إلا أن أبعث  بتقديري وتحياتي الى جميع السادة المشاركين فيه.

إن جريمة حلبجة هي وصمة كبرى في جبين التأريخ والأنسانية لأنها قد أدت الى مقتل عدد كبير من البشر الأبرياء بالأسلحة الكيمياوية.

إن ما يجري في أربيل وحلبجة اليوم بأستذكار تلك الجريمة بعد 25 عاماً إنما يحرك شعور الأنسان أزاء فداحة تلك الجريمة وتأثيرها.

لقد شرعت بلادنا، وعلى مدى التأريخ، أبوابها أمام أي إنسان تعرض لأية مأساة، وكان أن فتحت أبوابها في عام 1988 عقب الأبادة الجماعية لمدينة  حلبجة أمام الأخوة كورد العراق ووظفت لهم كل قدراتها، كما أن بلادنا مستعدة لأستقبال أي أنسان يتعرض، وفي أية بقعة من العالم، لمأساة مثل تلك التي حدثت في حلبجة ولن ندخر جهداً في مساعدته وأغاثته.. كما أننا مستعدون، وكي لا تتكرر فاجعة حلبجة ويستقر السلام والأمان في منطقتنا، لتقديم كل ما يمكن لتحقيق ذلك.

إن الجارة سوريا تعيش اليوم ذات المأساة ويناضل وشعبها من دون كلل بوجه نظام دموي لتحقيق حريته وأستقلاله..

لقد كانت تركيا بأستمرار ظهيراً للشعوب المظلومة وأن أبوابها مشرعة اليوم أمام الأخوة السوريين كما فتحتها على مدى 25 عاماً من تلك الفاجعة أمام الأخوة الكورد العراقيين فنحن مؤمنون بضرورة عدم أرتكاب الظلم ضد البشر في منطقتنا وعدم حمل السلاح بوجههم وأدارتها من قبل أناس محبين للديمقراطية وأحترام الأختلاف القومي والديني والمذهبي والتعايش والعمل المشترك فيها.

لقد أكدت الأبادة الجماعية لحلبجة بالأسلحة المحرمة وجددت في نفوسنا وضمائرنا ضرورة عدم أستخدام مثل هذه الأسلحة في المنطقة مرة آخرى..

لذا فأن بلادنا ستكون دائماً في مقدمة المناهضين لأستخدام الأسلحة المحرمة وتواصل العمل لهذا الهدف  على مستوى المنطقة والعالم أجمع.

أتقدم ثانية بابلغ آيات التقدير لذوي ضحايا القصف الكيمياوي لمدينة حلبجة قبل 25 عاماً على أيدي نظام صدام وغفرالله لمن فقدوا أرواحهم في تلك الفاجعة.

رجب طيب أردوغان

رئيس وزراء الجمهورية التركية

بغداد/ المسلة: اعلن وزير العدل حسن الشمري، الاثنين، ان الوزارة ماضية بتنفيذ احكام الاعدام مهما كلف الامر، وفيما دعا رئاسة الجمهورية والمحاكم المختصة الى المصادقة على احكام الاعدام، اشار الى ان حصيلة حادثة اقتحام الوزراة بلغت 30 قتيلا و60 جريحا من الموظفين وعناصر حماية الوزارة وانه سيباشر عمله في الوزارة جالس على الارض رافضا نقل مقرها الى المنطقة الخضراء.

وقال الشمري خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة العدل وسط بغداد على خلفية حادثة اقتحام الوزارة وحضرته "المسلة"، انه "سنستمر بتنفيذ احكام الاعدام ضد المدانين مهما كلف الامر"، داعيا "المحاكم المختصة ورئاسة الجمهورية الى المصادقة على جميع احكام الاعدام بحق الارهابيين".

كما دعا الشمري في المؤتمر الجهات المختصة الى " عدم المطالبة باعادة محاكمة الارهابيين ممن صدرت بحقهم احكام الاعدام".

واوضح الشمري ان "الهجوم على وزارة العدل جاء بعد قيام الوزارة بتشويش الاتصالات على السجناء واجراء تغيرات على الحراس الاصلاحيين وتنفيذ احكام الاعدام ما ولد ر فعل عند الجمعات الارهابية"، مبينا ان "الهجوم الارهابي على الوزارة تسبب باستشهاد 30 شخصا وجرح 60 اخرين".

ولفت الى انه "يرفض نقل مقر الوزارة الى المنطقة الخضراء وانه سيباشر عمله في الوزارة جالسا على الارض"، مشيرا الى ان "العملية الارهابية كانت أكبر من القدرات الامنية لوزارة العدل".

وحمل القوات الامنية مسؤولية سقوط هذا العدد من الضحايا ،مبينا ان "رد فعل القوات التي توجهت الى الوزارة من جل تحرير الموظفين والسيطرة على الحادث جاء متاخراً وانها وصلت الى مقر الوزارة بعد انتهاء العملية".

يذكر ان العاصمة بغداد شهدت في الـ14 من اذار الحالي، ستة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة شهدت العاصمة بغداد وقعت في مجملها بتوقيت واحد فيما بدا وكانه هجوم منسق كان الهدف من ورائه اقتحام وزارة العدل العراقية في مبناها البديل واحتجاز الموظفين فيه قبل ان تتمكن قوات امنية من السيطرة على الحادث الذي اسفر عن مقتل عشرة مدنيين بحسب مصادر صحية وامنية بُعيد وقوع الحادث وكان بين الضحايا موظفون في الوزارة ومهندسا في أمانة بغداد ومدنيين واصابة 40 اخرين بينهم مدنيون وموظفون وقتل اربعة ارهابيين بينهم اثنان فجرا نفسيهما بسيارتين مفخختين.

 

كثيرة هي الملصقات الإنتخابية التي تعلن عن إسماء المرشحين لإنتخابات مجالس المحافظات مع أهم شعاراتهم الإنتخابية ، ألوان كثيرة ، أفلح من أفلح في تصميمها وأخفق من أخفق حين حولها الى ملصق كقوس قزح من الألوان غير المتجانسة ، إلا إن اغلب المرشحين قد خرجوا علينا وكأنهم ممثلي السينما بأبهى الصور والبدلات وربطات العنق وكأنهم مهيئين مسبقاً للقنوات الفضائية ليشنفوا آذاننا بالتصريحات ، بعد حين ، التي لا تسمن ولا تغني عن جوع ، فلم أجد مطلقاً أي من المرشحين قد خرج علينا وهو يحمل معولاً أو مكنسة أو أي شيء يدل على أنه في الطريق الى العمل الدؤوب والكدح المضني على طريق خدمة وطنه أو محافظته على أقل تقدير .

نعم أغلبهم خرجوا علينا وكأننا لا نعشق إلا ذوي البدلات وربطات العنق التي تدل أنهم ليسوا من المدمنين على لبسها ولكنها الصورة التي أقنعوا بها أن تجملهم في عيون ناخبيهم وكأنه على موعد مع النصر ونحن على موعد مع وطني شريف يخدم مدينته ويقدم الخدمات لشعبه وهو معقود في تلك الأربطة والبدلات .

على الرغم من أني أجد الكثير من أدخل في الحوار معهم بأنه وضع ميؤس منه وأن المرشحين أنما دفعهم الى ذلك هو نهمهم للرواتب والإمتيازات ، على اقل تقدير ، وهو الهدف الأسمى لهم من دخول تلك الإنتخابات فالرواتب والأمتيازات تستحق أن يغامر أي منهم بحياته لولوجها وصرف ما يمكن صرفه لأغراض تلك الدعاية الإنتخابية ، ونعتقد أن ما صرف لإنجازها مبالغ كبيرة جداً بل ويفوق ما يصرف في بقية البلدان العربية ، كقياس ، على الرغم من عدم توفر إحصائات واضحة عن حجم تلك المبالغ إلا إنها كبيرة وبأسراف بالغ وصل الى أن أحدهم في سوق الخضار في منطقة الباب المعظم قد غطى بها "الجمبر" الخاص به لإتقاء الشمس !

أبداً لن تنفعنا صوركم مهما كانت جميلة ، لكن الأهم منها أن نراكم معنا عندما تحين المواجهة مع كل شيء وحينما تتهددنا موجات الإرهاب أو موجات الفيضانات او العواصف الترابية وأن تكونوا تحت سقف بيوتنا حينما ينقطع التيار الكهربائي وتتحول الى فرن حجري ، نريد أن نراكم وأنتم تحملون معاول البناء ومكانس التنظيف .. وإلا فلا خير فيكم لنا .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما ان تقدم بضع خطوات وئيدة , حتى تيقن انه امام أمرأة جالسة على العشب الاخضر , وأن ليس هناك خدعة نظر .. او توهم فيما رأى ..
توقف للحظات .
وراح يحدق بأمعان في المرأة عن بعد ... وثمة تساؤلات عديدة قفزت الى رأسه مشحونة بتعجب واستغراب شديدين .. لكنه لم يحاول
التفكير بها ... بل تقدم خطوات اخرى , كانت اكثر بطأ .. وكأنه كان لايرغب في ان تنتبه المرأة الى حفيف خطوانه , قبل ان يجد اجابة شافية لكل تساؤلاته .
لم يبق لقدوم الربيع الا بضعة ايام , وقد استقبلته الارض اليابسة بحلل خضراء جميلة , كان الهواء لطيفا للغاية .. والشمس ترسل اشعتها الدافئة الى هذه الحقول والروابي - الخالية - ! فتزينها بصبغة ذهبية ساحرة .. كان كل شئ يغري بالجلوس في احضان الطبيعة الغناء , والتمتع بسحرها الاخاذ . . الا - الان - , وفي هذا المكان بالذات !
ثم تساءل ان كانت هذه المرأة قد جاءت لتروي ظمأ روحها بهذا السحر والجمال .. لكنه ما لبث ان هز رأسه مستنكرا ومستبعدا ذلك
وراحت الحيرة تطغى على ملامحه المنقبضة المتعبة تقدم نحوها ..
وفكر مليا فيما يمكن ان يتحدث به معها .. فلا بد له ان يحادثها .. وخاف ان ترميه بالفضول ..او بأي صفة اخرى , قد تطلقها امرأة على شاب غريب اقترب منها مخترقا وحدتها وانسها .. ولا يدري لماذا تمنى لو تكن عجوزا .. ربما ليسهل الحديث معها... لكن امنيته ذهبت ادراج الرياح , فما ان اقترب منها اكثر , حتى ادرك انه امام فتاة , قد لايتجاوز عمرها العشرين عاما .
عرف ذلك من خلال خصلات شعرها الاسود الطويل , والتي كانت قد نفرت من بين طيات الوشاح الذي كانت تلف به شعرها .
والذي كان مزكرشا وملونا بالوان الورد الزاهية .. وكذلك كان ثوبها الكردي الجذاب ايضا ..
ولا يدري لماذا تسلل الخجل الى داخله ,لكنه تحرك نحوها بخطوات هادئة متزنة , وضجر كثيرا حين باغتته نوبة من السعال
..
ثم خاف بشدة من هذا السعال المفاجئ .. اضطرب , وتمتم لنفسه :
-
هل اصبت ب .....
ولم تطاوعه نفسه على اكمال الكلمة .. لكنه همس بثقة:
-
كلا .. كلا .. لاشك انه البرد القارس .. فالليل في هذه المناطق الجبلية بارد جدا .. وقد شعرت ببرد شديد في الليلة الماضية
وانتبه الى المرأة .. راها مازالت جالسة لم تلتفت نحوه . . تعجب قليلا ,لكنه ما لبث ان فسر عدم انتباهها لوجوده بغرقهافي بحر من الهموم , انساها كل ما يدور حولها .
تقدم بضع خطوات اخرى ..
باتت المسافة ما بينه وبينها لاتتجاوز العشر خطوات فقط .. توقف يتأملها .. وراها تحتضن رضيعا ، وقد القت برأسها على صدرها , بينما استلقى طفل خماسي امامها وهو يغط في نوم عميق .
سلم عليها ... فلم تجبه .
وكرر السلام , وهو يتقدم خطوتين نحوها .. وابتسم بحنان , وهو يهمس لنفسه:
-
لعلها ارادت ان ترضع طفلها لينام , فنامت قبله , وهكذا الكثير من الامهات.
لكنه كان مصمما على الحديث معها , فقال بصوت عال :
-
اختاه .. يا اختاه .. انا صحفي , اتسمحين لي بالتكلم معك ؟
لا فائدة .. فان - سلطان - نومها قوي للغاية ..
تقدم .. اصبح على بعد مترين منها .. ونظر اليها .. ولايدري ما الذي اخافه في هذه اللحظة , وبعث رعدة في اعضائه .
وسلم عدة مرات .. تكلم .. واخيرا صرخ بها
-
انهضي يا اختاه .. النوم هنا سيجلب لك ولطفليك مرضا قاتلا .. لا بل موتا محققا . !
لاجواب .. لاحركة
خفق قلبه بشدة .. لكنه اقترب منها اكثر .. وخجل ان يطأطئ رأسه لينظر الى وجهها الغافي على صدرها , فحول وجهه الى الطفل الراقد امامها .. راه نائما على بطنه .. فنظر بأمعان شديد اليه , وهو بلباسه الكردي الجميل .. وكاد ان يصعق وتنهار كل قواه , وهو يرى جوانب وجهه مسمخة ..
تسارعت دقات قلبه .. احس بدوار مفاجئ .. وكمن عثر على شئ مهم للغاية ، استدار بسرعة خاطفة نحو المرأة , وطأ طأ رأسه .. و .. رأى وجهها .. وصرخ صرخة قوية من أعماقه ...
كان وجهها خليطا من اللون الاسود والازرق والاحمر ، وكذلك رضيعها..!..
كان وجها بشعا مخيفا .. مثله مثل الاف الوجوه التي ماتت في هذه المدينة المنكوبة ؛ مختنقة بالغازات الكيمياوية التي امطرها بها من ليس في قلبه ذرة من رحمة.. ..!
استدار وهو يمسح دموعا ساخنة انحدرت رغما عنه , اخذ يجول في بقية الروابي والحقول وهو يلتقط صورا للموت المزروع في كل مكان .. للحيوانات .. للطيور .. ويدخل المدينة .. يدلف الى بيوتها .. يسير في شوارعها .. بين الاف الجثث ؛ ليكمل تحقيقه الصحفي عن فاجعة القرن التعس ..
في ذكرى (فاجعة حلبجة - الشهيدة -)

طلال النعيمي

شدد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي على ضرورة ملاحقة المتورطين في ملفات السرقة والفساد التي طالت صندوق إعمار العراق ، مشيراً إلى أن المجلس شكل لجنة لمتابعة ذلك.
جاء ذلك خلال لقائه يوم أمس الاحد، المفتش العام لاعادة اعمار العراق ستيوارت بوين، حيث جرى خلال اللقاء استعراض آخر مستجدات البحث والتدقيق في ملفات السرقة والفساد التي طالت صندوق أعمار العراق.
وقدم بوين شرحا اوضح فيه الجهود المبذولة في متابعة وتدقيق هذه الملفات بشكل كامل، مؤكداً أن 82 مواطنا امريكيا من بينهم ضباطا في الجيش الامريكي يجري التحقيق معهم حول الموضوع، مشيراً إلى إحتمال تورط وسطاء ومسؤولين ورجال اعمال عراقيين في هذه العملية.
من جابنه، اكد النجيفي ضرورة ملاحقة المفسدين الهاربين قانونيا وقضائيا، مشيراً إلى أن مجلس النواب شكل لجنة لمتابعة هذه الجريمة، لافتاً إلى أنه سيتم اعتماد تقارير برنامج اعادة الاعمار في بعض محطات العمل من اجل احراز تقدم ملموس.
واشار النجيفي إلى أن عمليات الفساد هذه اعطت صورة مشوهة عن حقيقة مصير هذه الاموال التي كان من المفترض ان تستغل في بناء المشاريع وانجاز البنى التحتية والكهرباء وأمور خدمية اخرى.

PUKmedia  بغداد

أعلن اليوم الأثنين 18/3/2013، رسمياً عن أسماء الوفد الثالث من حزب السلام والديمقراطية الكوردي الذي سيزور زعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان.
جاء ذلك في خبر نشره اليوم موقع الـ سي إن إن التركية، بأن صلاح الدين ديميرتاش رئيس حزب السلام والديمقراطية بالمناصفة سيترأس الوفد.
وفي السياق ذاته، أوضحت وكالة دوغان للأنباء DHA بأن الوفد مؤلف كل من ( صلاح الدين ديميرتاش، بروين بولدان، وسري سوريا أوندر)
كما و قال صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك لحزب السلام والديمقراطية أن الرسائل التي وصلت اليهم من قنديل واوربا قد ارسلت الى زعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله اوجلان.
وأشار دميرتاش ان رسالة منظومة المجتمع الكردستاني تتألف من 3 صفحات ورسالة  تنظيمات أوربة تتألف من 7 صفحات فيما تتألف رسالة حزب السلام والديمقراطية من 3 صفحات.
وأكد دميرتاش أن الرسائل قد ارسلت ومن المفترض أن تكون بين أيدي عبد الله أوجلان  منذ يوم أمس، واضاف دميرتاش بأنهم بانتظار رسالة أوجلان في  الـ21 من آذار حيث من المفترض أن يرسل أوجلان في ذلك اليوم رسالته حول حل القضية الكوردية.
والجدير بالذكر أن وفد حزب السلام والديمقراطية الكوردي سيتوجه اليوم الى جزيرة ايمرالي ببحر مرمرة للقاء زعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان.

PUKmedia

بعد اضراب متواصل عن الطعام دام اكثر من سبعة شهور ، وعلى اثر تدهور حالته الصحية بشكل خطير ، وافق الاسير الفلسطيني ايمن اسماعيل الشراونة بشكل اضطراري على صفقة الابعاد الى قطاع غزة لمدة عشرة اعوام . وقد جاءت هذه الموافقة على الابعاد قبل يوم من مثوله امام المحكمة العسكرية ، التي كانت ، وفق جميع الدلائل والمؤشرات ، ستعيد الحكم السابق الصادر بحقه وهو السجن لمدة 24عاماً .

والحقيقة ان عملية الابعاد والنفي ، التي قامت بها سلطات الاحتلال بحق الاسير الشراونة هي بمثابة جريمة ضد الانسانية ، وانتهاك لحقوق الانسان ، وخرق فاضح لكل القوانين والشرائع والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق السجناء والاسرى المناضلين ضد الاحتلال . وهي تندرج في اطار سياسة التهجير والابعاد القديمة ، التي يتبعها ويمارسها الاحتلال الاسرائيلي ضد ابناء الحركة الاسيرة ، وضد رجال المقاومة والحركة الوطنية الفلسطينية . وقد سبق للاحتلال ان ابعد مناضلي كنيسة المهد في بيت لحم خلال الحصار ، وابعد مجموعة من رموز حركة المقاومة الى مرج الزهور في لبنان ، اضافة الى ابعاد عدد من الاسرى الفلسطينيين ، الذين تم تحريرهم ضمن عملية تبادل الاسرى الاخيرة المعروفة بـ "صفقة شاليط" ، بعد ان وافق المفاوضون من حركة حماس على الابعاد بهدف اتمام الصفقة واخراجها الى حيز التنفيذ.

ولا شك ان الاضرابات والنضالات البطولية، التي يخوضها سجناء الحرية في الزنازين وغياهب السجون والمعتقلات الاحتلالية ، وفي طليعتهم الاسير سامر العيساوي ، تشكل نموذجاً اسطورياً حياً في البطولة والصمود بوجه الجلاد والسجان ، والثبات على المبدأ، والاستعداد للتضحية لاجل الحرية والانعتاق ومعانقة الشمس . وقد اثبتت التجارب ان الصمود والمقاومة والمواجهة والاصرار على الموقف واللجوء الى الاضراب عن الطعام ، والتسلح بالايمان والتمسك بالمبدأ هي اقصر الطرق للانتصار على القهر والموت والظلمة وعتمة الزنزانة ونيل الحرية .

ان شعبنا الفلسطيني بكل اطيافه وشرائحه وقواه الفصائلية الوطنية والديمقراطية والتقدمية المناضلة ، لا ولن يقبل شرعنة الابعاد والنفي والتهجير ، باعتبار ان الابعاد جريمة من جرائم الحرب، وجزء من سياسة الترانسفير الابرتهايدية الاحتلالية الممنهجة .

وامام عملية الابعاد بحق الاسير الفلسطيني ايمن الشراونة ، فأن جميع المؤسسات الحقوقية المحلية والعربية والدولية مطالبة بالالتفاف حول قضية الاسرى وتفعيل الدعم الشعبي والجماهيري لهم ، خاصة الاسرى المضربين عن الطعام المهددة حياتهم بالخطر ، والعمل على رفع وتدويل قضيتهم في المحافل الدولية بصورة تليق بحجم صمودهم وتحديهم وتضحياتهم والامهم وامالهم وتطلعاتهم الوطنية ، وكذلك فضح وتعرية الممارسات الاحتلالية بحق اسرانا الفسطينيين وضد شعبنا المحاصر ، الذي يئن من القهر والظلم والاضطهاد والحصار التجويعي . كما ويتطلب من المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته ويقوم بدوره في مواجهة سياسة القمع والابعاد والنفي ، التي يمعن الاحتلال في ممارستها ، والزام الحكومة الاسرائلية وسلطة احتلالها بوقف انتهاكاتها لحقوق الانسان واجراءاتها التعسفية وممارساته اللاانسانية بحق سجناء واسرى فلسطين داخل المعتقلات الاسرائيلية .

نبوءة من مدن مسحورة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كانت أصواتٌ تحتج من الزحمة

دق الناقوس المتوقف فوق البيت

فتثاءب نائمْ قرب الشاطئ

وعلى طول مسافات الشاطئ

مازالت تهبط للماء طيور النورس

وطيور البط البري من حقل الحنطة

الحقل المترامي باللون اللحني..

أطلاءٌ هذا أم لون ثابت؟

مدنٌ قامتْ من سريان الرمل من الصحراء.. مدنٌ قامتْ من انهار الماء المتدفق من غيمٍ صيفي.. مدنٌ في ألوان المرح البشري/ مدنٌ ماتتْ جراء حروب الفتنة/

هل تذكر أيام الحرب؟

فلماذا الأهبل يأتي كي يجعل من ارض المدن الخربة.. ناراً ودخان؟ الموضوع على شكل عقارب سوداء/ مدنٌ تحت العبء الفولاذي/ الناس الفقراء قطيعٌ يلحس انبوب النفط / الدورات تعم الدوران/ مدنٌ خرساء/ مدنٌ عمياء/ مدنٌ تتربص بالاتي/ مدنٌ تمتد نبوءة/ مدنٌ تتحرك كالثعبان/ مدنٌ تعلك في اللبان وفي الكتب المهروسة بالحق.

كان الناس على مقربةٍ من بيتٍ الدوران/ شرعوا أرتالاً يسعون إلى المنبع/ كل الخلق حفاة وعراة إلا من ورق التوت/ أعينهم زرعت في يافوخ الرأس/ لا تبصر أرضاً مالحة/ بل تبصر تحت سماء زرقاء/ دق الناقوس الحاسم في أمر الخلقِ/ من منكم عرف المعنى؟ عرف المعنى ببحيراتٍ من أحلامٍ ترسم خط اليقظة/ اليقظة تخطف عار الغفلة/ ومسافاتٌ تأتي أو لا تأتي/ من يعرف!.. ومسافاتٌ كانتْ تمشي/ تعبث في أقصى القات/ تنحت في حرفتها أشجاراً وعصافير/ أسماء من قصدير/ منْ يعرف! ومسافاتٌ تأتي أو لا تأتي/ يخنقها لغوٌ وفراغ/ وفقاعاتٌ تنهض من عمق اليم/ تعلن أسماء الماشين/ لا تعلن أسماء الوهم الماضي/ تعلن أسماء البناءين/ من يصبح في السقف ولا ينزل إلا بالماء سيسقط كالقنفذ/ من يعرف؟ كي يقدم من بابٍ سابعْ فوق جدار العزلة/ في مدنٍ منهوبة/ وقصور متعبةٍ/ وفقاعاتٍ من فلين.

قال الصوفي

ـــ أهرام الفلين، في صومعتي سنن للخط وللأهرام، أهرام الفلين على السطح وفي الجدران، عصّارات الأجسادْ لا تخلد للراحة، تبقى تعصر كل الأفكار.

قال الطفل

ـــ أين الرجل الجالس قرب الزقورة؟

المرأة قالت

ـــ الزقورة لا في المدن المنصوبة بالفلين.

تمشي الأجساد زرافات/ تصعد فوق تلال البركان/ لا يقبل في الأفكار الفكر الناحل/ تمشي الأجساد بلا كماشات/ تركب ظهر خيولٍ محروقة/ تركض ليل نهار/ ما كان على الرمل ظلال/ كان الظل الواقف قرب الدار/ يحمي الريح/ كانت ريحٌ تتصاعد كي تمحي الآثار/

كانت آثار الرمل كسحاب الأمطار/ الأمطار على الساحل تغسل وجه البحر الميت/ طوافات البحر بلا أركان/ من يقفز للبحر عليه البرهان/ البحر محيط الأحياء/ لا بحر بلا أحياء/ إلا البحر الميت/ فهو القسم الباقي من عيبٍ ساد/ ميت/ أو أموات/ حتى دخلوا الكهف الجبلي/ كهفٌ كان المأوى/ كهفٌ يمتد إلى عمق الأرحام/ رحمٌ حمل التاريخ/ كانوا من آلافٍ معهم أحصنة حمراء/ ونساءُ الفطرة مأخوذات حدائق غناء/ الكهف على ركنٍ من أركان الدنيا/ دخلوه بلا أصوات/ من كان يرحب بالكهفِ؟ من ادخل اسماً سجله حجراً/ فأفاق وقال لهمْ إني أتنفس من تحت الكهف/ كهفٌ أدخل كلباً مقلوباً ومصاباً من داء الكلبْ.

قالت بنت الشاطئ.

ـــ كهفٌ لخرافات التاريخ المنبوذ، دخلوه العميان، صلوا فيه البرهان.

قال الكهل الصوفي

ـــ صلوا للرب، صلوا في صوتٍ لا يمنعه ريح الثالوث.

قالت حسناء الشاطئ

ـــ إن صلينا

قال الطفل

ـــ أين الرجل الجالس قرب الزقوة؟ من يعلم بالشيء المذكور، ينسى نفسه، ادعوا أن يتكلم حتى يفهم منه الناس المعنى، وأناسٌ في المعنى حكمة

قالت حسناء الشاطئ

ـــ إن صلينا لن نركع للمقتول، الحكمة أن لا نقبل ونسارع بالـتأييد

قاطعها الحارس

ـــ الطفل هو المقتول الحارس.

الصمت يلف الأجواء / الطابور الواقف قرب الباب/ يتفرج كالملهوف على الداخل/ خلف الباب المغلقْ نظراتٌ كابية من حزنٍ مغلق/ تتقادم أفواج الناس إلى الساحة/ الساحة في المتراس/ والناس على الأبواب/ وقديماً قالوا أحلام اليقظة كاليقظة/ أحلامٌ في البدعة كالبدعة/ أحلامٌ تَخْلقُ في الأذهان مسافات القادم، القادم من خلف نبوءات الفكرة، تأتي فكرة، تدخل أخرى/ الأفكار أساس المقياس/ أن تحلم شيء آخر/ أن تعرف شيء ثاني/ أن الواجهة المثلى تعلن بالمسنود/ وخرافية أن تبقى قيد خرافة/ العقل المحمي بالمعرفة العلميةْ لا تغلبه الغيبياتْ.

قال الصوفي

ـــ العالم يستيقظ

قالت حسناء الشاطئ

ـــ يستيقظ

قال الطفل

ـــ يستيقظ

الرجل الجالس قرب الزقورة قال

ـــ يستيقظ، العالم إن لم يستيقظ تقرضه الفئران، الفئران الماموث، سراق العقل وجهد الفران، سراق القوت من الإنسان.

قال الطفل

ـــ فإذنْ، يستيقظ

قال الصوفي

ـــ يستيقظ في الحكمة، يركب ظهر الحوت، يرجع يونس للزقورة، يجلس وينادي عند جدارٍ من فخار، قرب المدن التاريخية المهجورة.. لكن الحكمة أن يستيقظ من أور، ويقول تعلمنا من مجرى التاريخ، التاريخ المصنوع بأيدي الناس

ـــ قولوا في صوتٍ واحد، أن نستيقظ دون التأخير، الفئران على الأبواب، قرب المدن الموجوعةْ من راس المال وَكُتاب السلطان، طغيان مواعظ في شكل فتاوى سرية.

مدنٌ عامرةٌ لكن مهضومة.. سأل الصوفي

ـــ كيف هو البرهان!

قال الرجل الجالس قرب الزقورة

ـــ التاريخ المصنوع بجهد الناس

قال الصوت المعلن

ـــ من وعي الإنسان، يبنى المستقبل، تتحقق أحلام اليقظة، يتحقق حلم الإنسان

*المشاش : العظم المعروق وكذلك المجزر

** بهيم : شديد السواد والظلام

8/ 12 / 2012 ـــ 2 / 2 / 2013


لان في ارض الرافدين بنى (الكلدان البابليون) اول برج في العالم .. ولان الجنائن المعلقة (عجائب الدنيا السبع)من اعظم انجازات العراقيون في مجال الهندسة المعمارية والفنية في اقامة مناطق خضراء وسقيها بطرق فنية .وكذلك استخدامه للطوب منذ الاف السنين في اقامة الكثير من الزقورات والابنية ذي الطراز المميز .
وللتجوال في مناطق (الشرقاط)في نينوى.وما تركنه من اثار الدولة الاشورية في مجال تنظيم وهندسة الري.......الخ والكثير الذي يحتاج الى مجلدات لذكر انجازات العراقيين
وليس لالاف السنين نذكر انجازاتهم فقط بل انه حتى العقد الخمسينيات والستينيات من الالفية الثانية كان للصناعة والعلوم والطب وغيرها كان ينظر للعراق بصورة خاصة ولكن كثرة الحروب والدمار الذي لحق بالعراق امتد لكل مجالات الصناعة وكافة مجالات البناء والاعمار وما تسبب من هجرة العقول والكفاءات العلمية والاتجاه نحو الاعتماد على الشركات والمؤسسات الاجنبية
لذلك راودتنا فكرة او حلم او امنية وهي موجودة لدى الكثييريين
وهي موجه الى كل من السادة .هيئات الرئاسة الثلاث والى كافة ذوي الاختصاص من اجل خدمة وبناء واعمار العراق ووضعه في مصاف الدول المتقدمة .
الفكرة هي كما يلي
1.تأسيس هيئة من الكفاءات الهندسية والعلمية وكافة الاختصاص.وتكون الهيئة العامة في المركز(بغداد)والهيئات الفرعية تتوزع بين الاقاليم والمحافظات.
2.ترتبط هذه الهيئات بكافة مراكز الدراسات التابعة للجامعات العراقية وكذلك ترتبط بالنقابات الهندسية والمهنية والعلمية وتوضع اسس التعامل بينهما للدراسة وتقديم المشورات والابحاث في كافة مجلات الحياة
3.تقوم هذه الهيئة بالاتصال بكافة المؤسسات العلمية والبحثية على قدر المستطاع من اجل الاستفادة من الخبرات الاجنبية في كافة المجالات
4.ان تضم الهيئة كافة التخصصات العلمية لكافة مجالات البناء والاعمار وان تضم ان تضم مختصين بالامور المالية والحسابية والتدقيق
ان يكون ارتباطها بالحكومات المركزية والمحلية لكافة المحافظات والاقاليم ومتابعة المشاريع الاعمار والبنية التحتية
5.وهناك الكثير من الافكار يمكن اضافتها للمقترح هذا من اجل اعطاء الزخم للبناء والاعمار واعادة العراق الى وضعه الطبيعي بين الدول
الاعمال التي من الممكن ان تقوم هذه الهيئة :
1.عند وجود مثل هكذا هيكل تنظيمي اكاديمي ومهني وذو خبرة مهما تكن.يمكن ان تناط اليها المشاريع الزراعية او النفطية او الصناعية والمدنية...الخ حيث تقوم بدراسة جدوى المشروع وفوائده التي ستعود بها للمنطقة والاتصال بالشركات العالمية واختيارها للشركات ذوي الخبرة في مجال المشروع المطروح للمناقصة.ثم تقدم اسعار المناقصة للحكومة ان كانت مركزية او محلية.وبذلك تدخل منافسة للشركات الاخرى المقدمة عروضها للمشروع المقترح.
2.عندما يرسي المشروع على الهيئة .وباسعار مناسبة وتنافسية يكون احد شروطها مع الشركات الاجنبية العاملة لهذا المشروع ان تخصص وظائف للكوادر العراقية من المهندسين والفنيين وكافة الاختصصات المطلوبة وحسب النسب التي تتفق فيها الشركات(وبذلك هنا ستحل الكثير من مشاكل البطالة للذولة عوضا عن استخدام العمالة الاجنبية.وكذلك المردود المالي للكثير من العوائل.
3.تقوم الحكومة المركزية والحكومات المحلية والاقاليم بفتح ارصدة مالية لدعم الهيئة او المؤسسة وفق نظام مالي وحسابي ورقابي لتسهيل عملها ثم تستقطع المبالغ بعد انجازها المشاريع
4.تقوم الهيئات بوضع دراسات وخطط عمل لاستغلا ل الموارد الطبيعية للمناطق التي تعمل ضمن نطاقها وعمل مشاريع تنموية لخدمة محافظاتهم او اقاليمهم., والاستفادة القصوى من تلك الموارد.
5. تقوم هذه المؤسسة او الهيئة بفتح مراكز مهنية وعلمية لزيادة كفاءة الكوادر الفنية العاملة معها ومزج والاستفادة من خبرة الشركات التي ستتعاقد معها لتنفيذ المشاريع التي تناط بها من قبل الدولة.
6.ممكن اضافة الكثيير من الافكار التي قدمنها لتعمل الهيئة بثقة وجدارة المعروفة لدى الكثير من الخييرين فبي ارض الرافدين.
امور اخرى
1.في حال تأسيس وتشكيل ونجاحها ممكن ان تقلل من البطالة في العراق واستغلال الكثير من الكفاءات وتحديث قانون العمل جديد بحيث كل العاملين في هذه المؤسسة ممكن ان يحصلوا على الضمان الاجتماعي او التقاعد وتكون هناك استمرارية في العمل
2.اذ1ا تم تشكيل الهيئة وبدون فساد او تأثير احزاب.....الخ. سيخلق منافسة بينها في كافة المحافظات والاقاليم وكل سيعمل على ابراز انجازاته
غيرها والكثير من الفوائد ستتحقق لو توحدت الارادة والهمة والوطنية لاعادة العراق الى وضعه الطبيعي بين الدول العالم
هذه امنية او فكرة ممكن ان تتحقق وتخدم الكثييرين من اباء شعبنا وان تعطي الكثيير
المهندس.سهيل انطون شروينا
عضو نقابة المهندسين العراقيين/بغداد
عضو نقابة مهندسى كردستان/دهوك
عضو الاتحاد العالمي للادباء والكتاب الكلدان

نص الخبر:

السليمانية تخصص 100 مليون دينار لمهرجان نوروز السنوي