يوجد 611 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 21:48

جهاد النكاح..وما الغريب؟؟- جمال الهنداوي

لا جدوى من وراء الجدل حول عائدية الفتوى, ولا نفع في السخرية من رفضها الخجول من قبل السيد نور الدين الخادمي وزير الشؤون الدينية في تونس, فالعبرة –الاكثر ايلاما-هي في تلك الاقترافات التي على شاكلة "جهاد النكاح" قد اصبحت تجد من يصغي لها ويقطع الفيافي والقفار لاتيانها في ظل كل ذلك التفلت القيمي والاخلاقي الذي يسود الكثير من فتاوى تسليك الجهد السياسي والامني لأحزاب الربيع السلفي.

فقد يكون اسقط في يد السادة الدعاة, ولم يعد في امكانهم تفنيد الانباء التي تتحدث عن فتاوى "جهاد النكاح " ولا عزوها-كعادتهم- الى مثيري الفتن ومناهضي الحق الآلهي لقوى الاسلام السياسي في حكم دنيا وآخرة الشعوب.. ولكن صمت السادة العلماء الاجلاء وتخارسهم المريب عن تلك الفتاوى لا يصلح للتغطية على الجهد المؤسسي المنظم الذي يسهل مثل هذه الجرائم ويوفر لها الامكانات اللوجستية الملائمة والتي لا يكون للفقيه فيها الا دور الشرعنة الزائفة لما تقرره الدوائر السياسية المنظمة لهذا الجهد.

فليس المهم ما الذي دفع اولئك الفتيات الى ذلك البغاء المشرعن بالكتب العتيقة, ولكن السؤال يجب ان يكون عمن رتب وجهز ومول نقلهن على جناح الطير لإمتاع المقاتلين في ارض الجهاد والرباط, وعن المنقبات اللواتي يتنقلن بين البيوت حاملات غوايتهن راضيات مرضيات في البلاد المحروسة بعين الله والاخوان..

فلا جدوى من وراء الخلاف عن مقترف تلك الفتوى ان كان هذا او ذاك, فهي لا تختلف عن الكثير مما تساقط علينا في سنوات الخلط المزمن للديني الزائف والمشروع السياسي الملتبس..فمن يفتي برضاع الكبير لن يعجزه الاتيان ب"جهاد النكاح"..ولكن السؤال الان يجب ان يكون عن التنامي المطرد لشبكات التجييش الفكري والعقائدي التي تستهدف ضبط مسارب الفقه الديني تجاه شرعنة الاسلام السياسي وتزويده بخطوط متوالية من المتاريس النصية الماضوية , من خلال تفسير –او ولوغ -تاريخي واجتماعي مغلق للنص المقدس يضمن تكفير وزندقة المعارضة السياسية المتوقعة لمشاريع اسلمة مستقبل شعوب المنطقة.

ان مثل هذه الفتاوى لا يمكن ان نعدها هفوة او سقطة او انحرافا في مسيرة فقه الاسلام السياسي, ولا قيمة لمن اراد ان يبرر هذه الفتوى بانها تختص بالفتيات السوريات المقيمات في سوريا اللواتي يستطعن «مؤازرة المجاهدين عبر الزواج بهم لساعات".وليس مما ينزه هذا الفكر  عن الممارسة المستدامة للتبرؤ من التصريحات والفتاوى التي تصفع المواطن المسلم روتينيا من قبل اساطين الكهنوت السلفي والرموز التي يعتمد عليها هذا الفكر, فالسؤال-والادانة- يجب ان يكون عن مسؤولية ذلك السكوت الطويل عن فتاوى السبي وملك اليمين التي تزدحم بها منابر الاسلام السياسي عن هذه الجرائم, ومدى مسؤولية ذلك التبسط الكبير في استهداف الآخر الذي لا يتموضع ضمن ايديولوجيتهم الا ضمن مواطنة ناقصة يجب ان تعاقب باستمرار على مرجعياتها الفلسفية, بل وحتى وجودها على قيد الحياة ,والذي هو اما كافر او جاحد او منحرف اوضال عند الفكر السلفي الساكن المطمئن لاجوبته الاحادية الكلية للكون والحياة والتي يعد مجرد التساؤل عنها او محاولة تقديم أي بدائل للفهم تعديا على الدين ومحاربة له..

ان ما يجب ان نعيه هو ان مشكلة قوى الاسلام السياسي-ومأساتها- تكمن في عجزها البنيوي عن تقديم اي صيغة مستنيرة للاسلام, لأن ثوابتها الشرعية مستندة الى اسوار عالية من النصوص الملتبسة ما بين التاريخي والمقدس والمراد منها الوصول الى سدة الحكم دون النظر الى التفاصيل الاخرى..لذا فان اي محاولة لمواءمة هذا الفكر مع مبادئ حقوق الانسان والمواطنة وحرية المرأة والاعتقاد يتناقض مع المنظومة الفكرية التي يستند عليها ..واية محاولة للتخفيف من غلواء التشدد السلفي والحديث عن معاصرة ما  قد تكون له لن تعد الا نوعا من المناجاة الاحادية غير المنتجة اوعلى الاقل ضحكا-وان كان سمجا-على الذقون.ولكنه الضحك الابهظ كلفة والاشد وطأة والاكثر انتزاعا لطمأنينة الحياة من النفوس.

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 21:48

افتتاح مقر كاردوخ في قامشلو‎

تعلن حركة كوردستان سوريا عن افتتاح مقرها في حي قناة السويس في مدينة قامشلو قريبة من كازية
ملا حاجي باسم  مكتب كاردوخ  وبهذه المناسبة نعلن افتتاح دورات مجانية للغات اللغة الانكليزية ودورات
تعليم اللغة الكوردية ومراجعات للشهادتين التاسع وبكلوريا
ودورات تعليم الالات الموسيقية....ابتداءا من يوم السبت الواقع في 2013-4-6
ملاحظة:القاعة في خدمة اي نشاط يخدم القضية الكوردية والثورة السورية
المجد والخلود لشهداء الثورة السورية
والنصر لقضيتنا الكوردية العادلة
حــــــــركــــة كــــوردستـــان ســـوريا(T.K.S)
2013-4-4

استقبل قبل ظهر اليوم، الخميس، 4-4-2013، في صلاح الدين، السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، محمد أنور زي، سفير أفغانستان في العراق.
وفي بداية اللقاء، أعرب سفير أفغانستان، عن سعادته واشادته لما يشهده الأقليم من تقدم وتطور في مجالات حرية التعبير والأمن والرفاه والتنمية.
وبعد الترحيب بالسفير الأفغاني، أشار الرئيس بارزاني بان الأمن في كوردستان هو بفضل الله واخلاص المواطنين ويقظة المؤسسات الحكومية، كما أشار الى المشتركات الثقافية والتأريخية بين كوردستان وأفغانستان، خاصة وان كلا الشعبين، الكوردي والأفغاني، يجمعهما الصمود والنضال وعدم قبول الظلم.
وتم خلال اللقاء التطرق الى الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة.
وأعرب سفير أفغانستان عن أمله أن تتوطد العلاقات الثنائية بين أقليم كوردستان وأفغانستان وبالأخص في مجالات الثقافية والاعلامية وأن تلعب وسائل اعلام الطرفين دورها في تقريب الشعبين والبلدين.
من جانبه، رحب الرئيس بارزاني بالمقترح آملا مستقبلا زاهرا للشعبين الأفغاني والكوردستاني.

PUKmedia

صوت كوردستان: على الرغم من أن قضاء كوسينجق تابع لمحافظة أربيل ألا أن الوقود لا تصل اليها، مما دعى محافظة السليمانية الى تمويل المدينة بوقود السيارات. يذكر أن قضاء كويسنجق كان قبل تشكيل الحكومة المشتركة تابعا لادارة حزب الطالباني في السليمانية و لكي لا يفقد حزب الطالباني شعبيته في المدينة أضطر الى ارسال الوقود اليها بسبب عدم تزويدها من قبل حكومة أقليم كوردستان التي يسطير عليها حزب البارزاني.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذرت مرجعيات شيعية إيرانية السلطات السعودية من "المساس" برجل الدين السعودي، نمر باقر النمر، الذي يخضع للمحاكمة في المملكة بتهمة التحريض على إثارة الشغب وأعمال التخريب، والذي تصفه وسائل الإعلام السعودية بأنه "رأس فتنة العوامية."

ووصف المرجع الشيعي، آية الله ناصر مكارم شيرازي، محاكمة النمر من قبل ما وصفها بـ"المحاكم الصورية" السعودية، بأنها "مؤامرة جديدة لحكام السعودية"، كما حذر في الوقت نفسه من "المساس بالعلماء الآخرين في أرض مهبط الوحي"، وفق ما نقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء.

وأشار شيرازي إلى تعرض عدد من "كبار علماء الشيعة السعوديين" لاعتقالات ومضايقات، بحسب وصفه، وقال: "بناءً على الأخبار الموثوقة، فإن السلطات شددت إجراءاتها ضد المسلمين الشيعة في السعودية، عبر إطلاق مؤامرة جديدة، باسم الخلايا الجاسوسية."

وقال رجل الدين الشيعي إنه "على حكام آل سعود أن يدركوا بأن الشيعة في هذا البلد ليسوا لوحدهم، ولاشك أن شيعة العالم وسائر المسلمين، لن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال هذه المؤامرة"، مشيراً أيضاً إلى ما وصفه بـ"سوء معاملة" الحجاج الإيرانيين من قبل السلطات السعودية.

كما لفتت الوكالة الإيرانية إلى أن جماعة تطلق على نفسها اسم "ائتلاف الحرية والعدالة" في السعودية، دعا الشعب إلى المشاركة الواسعة في المسيرة الجماهيرية لنصرة الشيخ النمر، تحت شعار "النمر ورموز الحرية"، والتي من المقرر أن تنطلق بمدينة "القطيف"، شرقي المملكة، مساء الخميس.

 

إلى الصحافة والرأي العام

1. بتاريخ 2 نيسان الجاري وفي ساعات الصباح بدأ جيش الاحتلال التركي بحملة تمشيط في محيط القاعدة العسكرية ألمون التابع لقضاء قلابان بولاية شرناخ الكردستانية، وانسحب العدو قواته في تمام الساعة العاشرة صباحاً من المنطقة، وكذلك بتاريخ 3 نيسان الجاري وبدعم من مروحتي هليكوبتر من نوع كوبرا و200 جندي بدأ الجيش التركي بحملة تمشيط في قمة ألمون، وفي ساعات المساء انسحب العدو قواته من المنطقة دون تحقيق آية نتيجة، وأيضاً قبل وبعد حملة التمشيط قام العدو بفعاليات الكشف بواسطة الطائرات الجاسوسية بدون طيار في المنطقة، وحتى ساعات الصباح من يوم 4 نيسان الجاري أستمر جيش الاحتلال التركي بفعاليات الأستكشاف في المنطقة.

2. من تاريخ 2 وحتى تاريخ 4 نيسان الجاري قام جيش الاحتلال التركي بفعاليات الاستكشاف والاستطلاع بواسطة الطائرات الجاسوسية بدون طيار في مناطق قنديل، حفتانين وزاب.

4 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 15:35

آلاف الأكراد يحتلفون بعيد ميلاد أوجلان

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفل أكثر من 20 ألف شخص الخميس بعيد الميلاد الرابع والستين للزعيم الكردي المسجون عبد الله أوجلان الذي كرر بعد أسبوعين على دعوته إلى وقف إطلاق النار، رغبته في انهاء النزا ع مع تركيا.

وغنى أنصار حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، الذين تجمعوا منذ مساء الأربعاء في قرية أومرلي مسقط رأس اوجلان جنوب شرق البلاد، ورقصوا حتى وقت متأخر من ليل الاربعاء الخميس ودعو إلى الإفراج عنه وهم يهتفون "الحرية لأوجلان".

وفي رسالة وجهها من سجنه وتليت أمام الحشد، رأى أوجلان ان "فرصة إحلال سلام مشرف أصبحت واقعية اليوم أكثر من أي وقت مضى".

وتحدث عن "نهضة" أكراد تركيا الذين يقدر عددهم بين 12 و15 مليون نسمة من أصل سكان تركيا البالغ عددهم 75 مليون نسمة.

وقال "على الجميع أن يعرفوا أن حياة جديدة توهب لنا. آمل الا تراق أي قطرة دم خلال هذه العملية".

واستؤنفت الاحتفالات صباح الخميس.

وخلافا للسنوات الماضية، لم تتدخل قوات الأمن التركية لتفريق آلاف الاكراد الذين قدموا من أومرلي من أجل التعبير عن دعمهم لزعيمهم.

ولد أوجلان في عام 1949 في هذه القرية الواقعة في محافظة صانلي أورفة ويمضي منذ 1999 عقوبة بالسجن مدى الحياة في جزيرة - سجن إيمرالي في بحر مرمرة في مكان غير بعيد عن اسطنبول.

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 15:12

أوجلان: السلام بات أقرباً من أي وقت

روها ..فرات نيوز - ارسل قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان مع وفد حزب السلام والديمقراطية رسالة خاصة بمناسبة يوم ميلاده للسائرون الى "أمارة"، حيث توجه صباح اليوم وفد حزب السلام والديمقراطية المؤلف من الرئيس المشترك للحزب صلاح الدين دمير تاش والبرلمانيين بروين بولدان وسري سريا اوندير، الى جزيرة امرالي من اجل اللقاء مع قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.

نص الرسالة التي ارسلها اوجلان

الاصدقاء الأعزاء

شعبنا العظيم

الرفيقات اللاتي يحينا الحياة كل يوم من جديد

رفاقي الشبان الذين يرفعون من سوية النضال

ارسل بسلامي اليكم جميعا

قبل أي شيء أقول لعشرات الآلاف الذين توجهوا الى أمارة لتهنئتي في يوم ميلادي، شكرا جزيلاً، وأقدم لكم من قلبي ودي

في مثل هكذا يوم بشراتي التي اقدمها لكم، هي أن ظروف السلام وامكانية تحقيقه باتت أكبر وبات أقرباً من أي وقت ، هذا اهم شيء نقدمه لشعبنا.

اهمية هذا اليوم أكثر مما هي شخصية، فهي تتعلق بميلاد شعب، وانا على معرفة بأنكم تعرفون هذا الشيء على حقيقته.

انا ادخل في سنة الـ 65 الشي الذي وقع على عاتقي قمت به، والآن الدور الكبير يقع على شعبنا.

وأعتقد بأنني اتممت واجبي باحترام كبير لكم، أما الآن الواجب والمهمة تقع على عاتقكم، وأنا على يقين بأنكم كيف قمتم بواجبكم في الماضي، ستقمون به من الآن وصاعداً بشكل لائق.

الى كل  فقير، غني ، امرأة، رجل، كهل، انادي أي شخص أن يهتموا لهذه المرحلة وأن يسيروا وفقها لإنجاحه.

ويجب أن يعلم كل شخص بأنه من الآن وصاعداً ستكون هناك حياة مختلفة، وأتمنى عند تقدم هذه المرحلة أن لا تسال أي نقطة دم، وأن لا يقصو أي أحد على الآخر، وأن ينضم كل شخص لهذه المرحلة بعشق، والدور الأكبر يقع في تقدم هذه المرحلة على عاتق شعبنا.

يجب على المرأة ان تخطو خطواتها بعيش حقيقي، وهي على علاقة بهذا اليوم، ومن أجل أن أؤسس حياة حرة للمرأة قمت بالكثير من المحاولات وما زلت أحاول لتوفير الفرص من أجل توفير حياة حرة لمرأة قوية بلا حدود.

انا في وضع جيد، وسأكون كذلك حتى نفسي الأخير.

مرة أخرى ارسل بسلامي الصادق اليكم جميعاً

3 نيسان 2013

سجن امرالي

عبد الله اوجلان

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 15:05

بنادق حزبيةْ .. محمد أوسكي

قصيـــــــــــــدتان
(بنادق)
بنادق حزبيةْ
بلا قضيةْ
ولا وطنْ
.. تقمعنا
باسم الحريةْ
وتفرضُ علينا
باسم الديمقراطية
عبادة وثنْ
هو الوطنْ
والقضيةْ

(اعتراف)
عذرا .. جكرخوين
سجنك اصدقُ
.. من حريتنا
وليلك أصدقُ
من هذا النهارْ
من قال إننا أحرارْ؟
وإننا ثوار
انتصرنا على الفاشيين
وطردناهم من الدارْ؟
إننا نكذبُ
في الليل والنهارْ
نكدسُ الذهب
والفضة
والعارْ

خاص بصوت كوردستان: نشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية بالفارسية على الفيسبوك وعدد من القنوات التلفزيونية الايرانية منها بارس وانديشه ورها إعلان  زعيم الزاردشتية الجديدة في العالم السياسي والإعلامي الايراني البارز " سيافش أوستا "  أن السيد نجاح محمد علي رئيس تحرير الشؤون الإيرانية في قناة العربية ومقرها بدبي تعرض لعملية إغتيال خفية فاشلة.

وأوضح سيافش أفيستا في مؤتمر صحفي عقده  الاسبوع الماضي في باريس  ونشر على نطاق واسع في الاعلام الايراني بالفارسية أن " نجاح محمد علي كان قد " تلقى خلال الأشهر الماضية تهديدات علنية بالقتل من قبل أصوليين ( مقربين من النظام الحاكم في إيران ) كما أنه تم إنشاء الكثير من الصفحات المناوئة لَهُ في الفيس بوك هددت بقتله واسرته مالم يترك قناة العربيّة .

و أكد " أفيستا " أن " نجاح محمد علي  قد أجرى قبل أسبوع من تدهور حالته الصحية المفاجئة  تحاليل و فحوصات خاصة أكدت أنه بصحة جيدة و أن قلبه لا يعاني من أية مشاكل , إلا أنه في الثالث عشر من مارس / آذار الماضي تعرض السيد نجاح محمد علي إلى جلطة قلبية حادة جداً مفتعلة كادت تقتله حيث أجرت له عملية سريعة لفتح اثنين من شرايين القلب كاد الأطباء أن يفقدونه حيث توقف قلبه عن الخفقان واستخدمت الصدمات الكهربائية لإعادته للحياة .

وبحسب مصادر مطلعة فان عملية ثانية أجريت للسيد نجاح محمد علي لفتح شريانين آخرين للقلب ، وكتب بعض المهددين له على الفيسبوك وصفحات التواصل الاجتماعي الأخرى وجريدة  " صوت " الأليكترونية التي نشرت مقالاً من اعدادها عن التهديدات الموجهة للخبير الأشهر بالملف الايراني ، أنها رسالة له لكي يسارع الى ترك قناة العربية قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو حزيران القادم .

و يعرف السيد نجاح محمد علي بأنه يتطرق في تقاريره الموضوعية المتنورة للشأن الإيراني بحيادية وينشرها على الصعيد العالمي , كما انه أعد تحقيقاً وثائقياً مصوراً عن تحول ابرز قادة النظام المسؤول عن الانتخابات الرئاسية الماضية المثيرة للجدل كامران دانشجو الى النصرانية وانه اصبح وفق مقاييس النظام مرتداً عن الاسلام بما أثار حنق وغضب تيار الحجتية المسيطر على الوضع في ايران. وأعد السيد نجاح محمد علي فيلماً وثائقياً حول مشروع السيد " أفستا " الإعلامي والزاردشتية الجديدة المنتشرة في ايران و الذي بلغت تكلفته نصف مليون دولار , مما أثار غضب التيارات الاصولية المتطرفة في كل من السعودية و إيران على السواء.

وأشار أفيستا الى أن المخابرات الايرانية اغتالت الشهر الماضي بهذه الطريقة اثنين من المعارضين الايرانيين في الأراضي الفرنسية وأعلنت الشهر الماضي أيضاً على لسان وزير المخابرات حيدر مصلحي أن وزارته ألحقت ضربة قاسية  بـ 600 صحفي في العمليات الأخيرة التي إستهدفت عدداً من الصحفيين الإيرانيين في إيران و خارجها. و حسب ما ورد على لسان " مصلحي " فإن 150 صحفياً من هؤلاء كانوا يقومون بالتنسيق مع وسائل إعلام أجنبية. و حسب وكالة الأنباء الرسمية ( إيرنا ) فإن " مصلحي " قال: إن وزارته ألحقت ضربة قاسية بمجموعة مشكلة من 600 صحفي 150 منهم كانوا ينشطون في إيران و الباقي خارج البلاد كانوا ينشطون مع وسائل إعلام أجنبية معادية للنظام.

و أضاف إن بعض العناصر التابعة لوسائل الإعلام التابعة لوسائل إعلام محلية كانت تتعاون مع قنوات تلفزيونية معادية للثورة الإسلامية, موضحاً: إن إنشاء عدد من القنوات التلفزيونية المختلفة المعادية للثورة الإسلامية خلال السنوات الأخيرة كانت تنشط  من خلال برامج تحليلية و لقاءات صحفية مع هؤلاء الصحفيين كانت تدار من قبل القوى الإستكبارية من أجل تجنب إحداث أي صدام بين المسلمين وجبهة الإستكبار العالمي. وقال " مصلحي " أن الهدف من وراء إعتقال الصحفيين هو منع إندلاع فتنة جديدة تسبق الإنتخابات الرئاسية المقرر إجراءها في يونيو / حزيران المقبل و أضاف: إن جدول برامج هؤلاء الصحفيين ووسائل الإعلام التي يتبعونها كان يهدف من خلال الهجوم الذي يتعرض إليه مرشد الجمهورية الإسلامية و تضخيم المشاكل التي تمر بها البلاد وإفتعال الأخبار و الأزمات غير حقيقية, إلى إضعاف الثورة الإسلامية.

و الجدير بالذكر أن وزير الإستخبارات الإيراني " حيدر مصلحي " قد أشار إلى أن هذه العمليات قد تمت بتعاون مع عدد من الصحفيين والإعلاميين الموالين للنظام.

https://www.facebook.com/USAdarFarsi?filter=2

http://www.libvoice.net/articles/view/thread/id/37655

شفق نيوز/ قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني "صديقه" ولا توجد خلافات شخصية بينهما، لافتا الى ان الوزراء الكورد في حكومته يتمتعون بعطلة نوروز ولم يبلغوا عن مقاطعتهم للحكومة.

وذكر المالكي في مقابلة مع فضائية افاق التي يملكها تابعتها "شفق نيوز"، "ليست لي زيارة قريبة لاقليم كوردستان، وهذا لا يعني انه لا رغبة لي بزيارة الاقليم الذي هو جزء من العراق".

واضاف "بارزاني صديقي منذ 30 سنة، ولا توجد مشكلة بيننا بل هناك اختلاف برؤيتنا لبنية الدولة، والخلافات ليست في مجال النفط فقط، والحلول لجميع الخلافات تكمن في الحوار والدستور".

وشدد على ان "المشكلة مع بارزاني ليست شخصية ولا حزبية ولا بين العرب والكورد ولا بين السنة والشيعة، بل هي نزاع على ضوابط وينبغي الركون الى الدستور للتوصل لحلول".

وبخصوص مقاطعة الوزراء الكورد لحكومته، اوضح المالكي ان "الوزراء الكورد لم يبلغوا الحكومة بمقاطعتهم، بل هم في اجازة نوروز".

وبيّن ان "الوزير ليس مستقلا بوزارته، بل هو مرتبط بمجلس الوزراء، والحكومة ستستمر، وساكلف وزراء بدلاء من نفس الكتل او المكونات في حال مقاطعة الحكومة ومن أي كتلة كان الوزير المقاطع".

ولفت الى ان "هناك اشكالية بين بعض المحافظات وبين المركز، والنظام الفدرالي ليس من السهل ان تنساق معه النفوس"، منوها الى ان "الفدرالية لا تعني عدم الوحدة الوطنية وعدم وحدة العراق، وما دام الكورد جزءاً من العراق فالجميع ملتزم بالدستور الذي ينظم الحياة".

وبين "نحن نؤمن بان الحلول للخلافات مع الاقليم تكون عبر الحوار وليس بالتحشيد والصيحات للاقتتال، وهذا الاسلوب ينبغي ان يكون من الماضي".

وتابع "على الاقليم ان يلتزم بالدستور وعدم التجاوز عليه، وان عدم الالتزام بالدستور سيفتح علينا مشاكل لا مصلحة لاحد فيها".

وكان الكورد قد علقوا حضورهم اجتماعات في الحكومة والبرلمان احتجاجا على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي واقرار الموازنة المالية للبلاد.

وجاء إعلان إقليم كوردستان في إطار اجتماع عقد بين رئيس الإقليم مسعود بارزاني والوزراء والنواب الكورد في بغداد.

خ خ/ ك هـ/ م ف

صوت كوردستان: بعد الاتصال السري الذي جرى بين مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان و كوسرت رسول علي و نشرته في حينه صوت كوردستان، بدأت نتائج هذا الاتصال السري تأتي بثمارها.

فحسب خبر نشره موقع (سبي) قام البارزاني بمنح كوسرت رسول علي النائب الأول للطالباني و نائب رئيس الإقليم حق التوقيع كنائب لرئيس الإقليم بعد أن كان محورما منه طوال الفترة الماضية. كما أن البارزاني قام بضم فوج من القوات التابعة لكوسرت رسول علي الى وزراة البيشمركة و دفع رواتبهم.

يأتي منح هذه الصلاحيات لكوسرت رسول علي و دفع رواتب بعض بيشمركة الاتحاد الوطني الكوردستاني بعد موافقة الجناح الموالي للبارزاني في صفوف حزب الطالباني على زيادة مدة بقاء البارزاني كرئيس لإقليم كوردستان.

يذكر أنه في الاجتماع الأخير لحزبي البارزاني و الطالباني تم التطرق الى أنتخابات برلمان الإقليم و لكن لم يعلن الطرفان موعد الانتخابات الرئاسية في الإقليم في أشارة واضحة لعدم أقامة تلك الانتخابات في موعدها المقرر. يأتي هذا التغيير في مواعيد الانتخابات في وقت جرت فيه الانتخابات البرلمانية و الرئاسية السابقة في أقليم كوردستان في نفس اليوم.

http://www.sbeiy.com/Detail.aspx?id=18437&LinkID=4

المدى برس/ أربيل

نفت رئاسة إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، ما نشرته صحيفة مستقلة مثيرة للجدل، بشأن تمويل رئيس الإقليم مسعود بارزاني، للتظاهرات في المناطق السنية بإيعاز من الخارج، وفي حين بينت أن الإقليم كان وما يزال "عاملاً للاستقرار والمصالحة وتقريب المكونات العراقية"، أكدت أنه لم ولن يصبح جزءاً من الصراعات الطائفية، مجددة دعمها للمطالب "الدستورية والقانونية " للمتظاهرين، كـ"حق أساس" للمواطنين العراقيين.

وقال الناطق الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان، أميد صباح، في بيان نشره على الموقع الرسمي للرئاسة، واطلعت (المدى برس) عليه، إن "صحيفة هاولاتي (المواطن) نشرت، اليوم، على صدر صفحتها الثانية تقريراً بشأن مظاهرات المواطنين السنة"، مضيفاً أنه "قبل كل شيء نعلن بأن كل ما ورد في التقرير المذكور هو بعيد عن الحقيقة ولا أساس له من الصحة وننفيه بشكل قاطع".

وأوضح صباح، في بيانه، "كما هو معروف لدى الجميع، فان لإقليم كردستان إرادته السياسية والسيادة ولا يتلقى التوصيات من أحد"، لافتاً إلى أن "إقليم كردستان كان وما يزال عاملاً للاستقرار والمصالحة وتقريب المكونات العراقية".

وذكر الناطق الرسمي، بحسب البيان، أن "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني والقيادة السياسية الكردستانية، أعلونا مراراً وبكل صراحة، أن إقليم كردستان لم ولن يصبح جزءاً من الصراعات الطائفية بين المكونات العراقية"، وتابع ومع كل ذلك "أعلن عن دعمه للمطالب الدستورية والقانونية للمتظاهرين كحق أساس للمواطنين العراقيين".

واستطرد الناطق الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان، أميد صباح، في بيانه، "كنا نأمل أن تتعامل وسيلة إعلامية كردية كصحيفة هاولاتي، بمهنية في عملها الإعلامي، بدلاً من أن تعطي صورة مخابراتية عن نفسها وتلجأ إلى أشياء مجهولة لا أساس لها"، داعياً الصحيفة لأن "تعتمد على المصادر النابعة من إرادة الشعب الكردستاني والمواقف الرسمية والمشتركة للأطراف السياسية الكردستانية".

يذكر أن رئاسة إقليم كردستان العراق، أعلنت في (الـ30 من ديسمبر 2012 المنصرم)، عن مساندتها "للمطالب الدستورية المشروعة للجماهير المنتفضة"، داعية القوى السياسية وخاصة التحالف الوطني، إلى الاسراع بمعالجة الأسباب التي أدت لخلق هذه الأوضاع، مبدية الاستعداد لتقديم كافة المساعدات لإيجاد حلول أساسية للوضع الراهن.

يذكر أن صحيفة هاولاتي أصدرت عددها الأول في تشرين الثاني من عام 2000 وتعد أول صحيفة أهلية تصدر في الإقليم بشكل أسبوعي وتحول إصدارها الى يومين في الأسبوع قبل ثلاثة أعوام، وهي معروفة بما تنشره من مواد "مثيرة للجدل" أكسبتها شعبية كبيرة داخل الإقليم، مثلما عرضتها للكثير من الإشكالات القانونية، ونشرت في تقريرها الذي ردت رئاسة الاقليم عليه أن إقليم كردستان العراق يقوم بدعم التظاهرات السنية بطريقة غير مباشرة بإيعاز من الخارج.

وتشهد المحافظات ذات الغالبية السنية تظاهرات منددة بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، منذ (الـ21 من كانون الأول 2012 المنصرم)، تطالب بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات، وإطلاق سراح الأبرياء منهم، وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وتشريع قانون العفو العام، وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة، وعلى الرغم من انها جاءت على خلفية عملية اعتقال عناصر حماية العيساوي فإن أهالي المحافظات الغربية والشمالية كانوا وعلى مدى السنوات الماضية قد تظاهروا في العديد من المناسبات ضد سياسة الحكومة الحالية وإجراءاتها بحقهم، وأدى "حوار الطرشان" بينهم وبين الحكومة إلى تصاعد مطالبهم حد إسقاط رئيس الحكومة نوري المالكي وتعديل الدستور.


السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر ائتلاف دولة القانون، الأربعاء، ان قانون تحديد الرئاسات الثلاث يستهدف شخص رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدا انه سيتقدم إلى المحكمة الاتحادية للطعن بهذا القانون بعد نشره في جريدة الوقائع الرسمية.

وقال النائب عن الائتلاف احمد العباسي في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "ائتلاف دولة القانون سيقدم خلال الأيام المقبلة طعناً بقانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاثاء كونه مجحفاً، على اعتبار ان الدستور لم يحدد سوى ولاية رئيس الجمهورية فيما ترك الباب مفتوحاً لرئيسي الوزراء والبرلمان".

وأضاف العباسي ان "هذا القانون يستهدف شخص رئيس الوزراء نوري المالكي، لان جميع الأنظمة التي تعمل بها الدول الديمقراطية لم تقيد رئاسة الوزراء بعدد من الولايات"، مؤكدا ان "هذا القانون يمثل مخالفة للدستور".

من جانبه، قال الخبير القانوني عبد الرحمن جلهم في حديث "السومرية نيوز"، ان "اقتراح قانون تحديد الولايات الثلاث من قبل البرلمان مخالف للدستور كونه لم ينص على تحديدها"، مضيفا "إذا أراد البرلمان ان يحدد الرئاسات الثلاث فعليه ان يعدل الدستور وتعديل الدستور يتطلب إجراء استفتاء".

وأكد جلهم ان "جميع الكتل السياسية يحق لها الاعتراض على هذا القانون".

وصوت مجلس النواب في (26 كانون الثاني 2013) على مقترح قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث، بغياب نواب ائتلاف دولة القانون.

و حذر النائب عن التيار الصدري  جواد الشهيلي في (13 اذار 2013)، من نوايا "سيئة ومبيتة لدى الطامعين برئاسة الوزراء" للالتفاف على قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث، مشيراً إلى أن "الجهلاء من الدكتاتوريين يحاولون الطعن بالقانون".

وتحدد المادة 72 من الدستور ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات، ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية فقط، لكنه أطلق ولاية رئيسي الحكومة والبرلمان من غير تحديد الأمر الذي طالبت معه كتل سياسية بجعلهما اثنتين أيضا أسوة برئاسة الجمهورية.

السومرية نيوز/ بغداد
حمل نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، الخميس، الحكومة التركية مسؤولية  عمليات تهريب النفط من إقليم كردستان، معتبراً أن سماح الجانب التركي لعمليات التهريب يتناقض مع مبادرة الشفافية الدولية.

وقال الشهرستاني على هامش الاحتفالية حصول العراق على العضوية الكاملة في المبادرة الشفافية الدولية إن "الحكومة التركية تتحمل المسؤولية الكاملة مع جميع الشركات المشاركة في عملية التهريب للنفط الخام من إقليم كردستان"مبيناً أن "اخراج أي كمية من النفط الخام إلى خارج العراق بدون علم حكومة المركز يعتبر تهريبا".

واعتبر الشهرستاني أن "سماح الحكومة التركية لعمليات التهريب يتناقض مع مبادرة الشفافية الدولية".

وكان الشهرستاني أكد، أمس الأربعاء (3 نيسان 2013 )، ان التقارير الصادرة بشان الانتاج والصادرات النفطية العراقية غير كاملة بسبب الكميات الانتاج النفطية التي تهرب من الاقليم الى خارج العراق، فيما أشار إلى أن تاثيرها السلبي على موازنة العراق العامة.

وكشف رئيس الحكومة نوري المالكي، في (17 نيسان 2012)، أنه حاول منع تهريب النفط من الآبار في إقليم كردستان إلى خارج البلاد، ولكنه أكد أن "معركة" مع قوات حرس الإقليم كادت أن تقع بسبب تلك المحاولة، داعياً إلى اتباع الأسس والأصول الدستورية في استثمار الثروات النفطية.

وسبق وأن حذرت وزارة النفط العراقية، في 13 آذار 2012، من خسائر كبيرة في الخزينة العامة للدولة بسبب تقليص إقليم كردستان صادراته النفطية، ولفتت إلى أن حكومة الإقليم تصدر حالياً 65 ألف برميل يومياً، مطالبة إياها بالوفاء بالتزاماتها التي قطعتها بشأن تصدير 175 ألف برميل يومياً والتي وضعت على أساسها الموازنة العامة للبلاد لعام 2012.

يذكر أن الخلافات بين بغداد وأربيل بشأن عقود الإقليم مع الشركات الأجنبية العاملة في استخراج النفط وقانون النفط والغاز ما تزال عالقة، وقد بدأ الإقليم في (الأول من حزيران 2010) بتصدير النفط المستخرج من حقوله بشكل رسمي، لكنه سرعان ما توقف من جراء تلك الخلافات، ولم يستمر التصدير سوى نحو 90 يوماً، إلا أنه استؤنف مطلع شباط من العام 2011 الماضي، على إثر اتفاق جديد بين الإقليم وبغداد على أن يصدر الأول مائة ألف برميل يومياً.

الحضور في باب العالي امر يجب تنفيذها ؟الركوع امام عتبة باب العالي فخر لنجرفان وشموخ دائم في حضرة باب العالي ,حمل اكاليل الورد الى قبر اتاتورك واجب مقدس لا يمكن استغناء عنها (وترك مقابر شهدائنا )؟الغنوع لاجل الدولارات وتهريب النفط من خلال انابيب او صهاريج النفط من اوليات مسعود ونجرفان ؟؟انهما توأمان مع الدولارات وجمعها في بنوك نمسا وامريكا والمانيا ,ام الشعب الكوردي الى جهنم وباس المصير في نظر هولاء العبيد لاوردغان ؟؟مصالح المالية فوق كل شىء لا يمكن المساس بها .(مادة 140 والمناطق المتنازعة عليها حبر على الورق وشعار عند الحاجة ).اصبح اليشماخ الذي تحت قدم برهم لا قيمة لها طالما برهم يساندهم ويقف الى جانبهم ؟؟قدسيتها (اليشماخ )فقط يكون على الفقراء والطبقة المسحوقة ؟ ويباح قتله ؟قدسية الثورة وتضحيات العشرات لا قيمة لها الان بنظر مسعود ونجرفان بقدر ارضاء الباب العالي وعدم حرمانهم من تهريب النفط وكذلك غلق

بوابة ابراهيم خليل البوابة التي يتنفس من خلالها جشع الدولار مسعود ونجرفان ؟
في زيارته الاخيرة واثناء تقديم الولاء والطاعة لاحفاد اتاتورك ؟صدرة اوامر لنجرفان بزيادة الرواتب للاحزاب الموالية لتركيا ,والتي تعمل لصالح الباب العالي ,وسوف يزداد عدد الوزراء في المرحلة القادمة (انها اوامر لا طلب من قبل اوردغان ),وبذلك الف عين لاجل عين تكرموا ,,تم زيادة المنح للاحزاب التركمانية ’وشملة المكرمة الحزب الشيوعي الكوردستاني ..للاسف اصبح كوادر حزب الشيوعي الكوردستاني وعلى رأسهم كمال شاكر وحيدر الفيلي موظفون وليس كوادر حزب لدى نجرفان .وتركوا السياسة والتنظيمات ؟؟اما زيادة الاحزاب الاسلامة اصبح شمولهم  واجب ولا يمكن تهميشهم بهذه الطريقة ؟استطيع ان اقول الانتخابات على ابوابها ,بدلا من دفع الرشاوي للافراد (وهذا سوف يحدث لا مجال فيها )اقصر طريق ارتشاء الاحزاب الهيكلية  والمشاركة في السلطة ,وهم تحت بند (نحن موافقون )لا جدال على خطابكم السياسي .سيروا ونحن من ورائكم طالما لا تبخلوا علينا بالمال والسيارات وقطع الاراضي وبنائها لنا ؟؟
للاسف اقولها حتى الاحزاب التي كانت تامن بالديمقراطية ورفاه الشعب والثروات كوردستان ملك للجميع ,اصبحت تحت شعار كل شىء  تحت امرة مسعود ونجرفان ..ولا مانع لديهم يخرجون امام البرلمان ويكونون اول الدعاة لاستمرار مسعود للولاية الثالثة والرابعة والخامسة ..وبعدها يسلم الراية الى الابن المدلل ملا مصطفى كما هو مخطط له ؟؟
تبا لكم وتبا للعبودية وتبا للغنوع والسكوت وتبا لشعب يرتضي بالظلم وامامه الظالمون يستغلونهم بابشع الصور ؟؟في زمن المرحوم عبد الكريم قاسم .زادة البانزين فلس واحد ؟؟تكالبت عليه الاصوات النكرة ..وخرجت المظاهرات واحرق البانزينخانات ؟حتى البسطاء الناس شاركوا لا للدوافع السياسية وانما الاقتصادية ..لا اعلم لماذا السكوت امام جشع نجرفان وهو رئيس الوزراء .؟امام زيادة سعر مشتقات النفطية بكاملها ؟ وهم يبيعونها الى اثيل النجيفي ويصدونها الى الخارج ونحن بامس الحاجة لها ؟اين تصريحات العبد وخادم ال مسعود اشتي هورامي ..ولماذا السكوت لغلاء البانزين ؟؟مجرد عبورك الى التون كبري ؟يتغير سعر البالنزين الى اكثر من نصف ؟؟اذا اين مشتقات التي يتم تصفيتها كما يقول اشتي الهورامي الهرم ؟؟حالة واحدة يتم تصفيتها ويتم بيعها لصالح نجرفان وبطانته فاضل الميراني وزعيم علي وووووالخ؟؟اني متاكد لو خرج شاب واحد يقول لا لهذا الغلاء يكون مصيره الموت والاعدام وبتهم بلارهاب ..واذا خرجت الجماهير عن بكرة ابيها وتقول لا ,سوف تقمع وبرصاص وقرباج اسايش والامن والزيرفاني ..ولكن نجد 100%مخرج لانهاء السلطة البرزانية ,,حتى لو وقع الشهداء وتسيل دمائهم قربانا لتحيق الاهداف السامية ..
قالها عضوا مكتب سياسي ووزير السابق محمد قادر وهو بارتي ومامن بها ..بان احفاد ملا مصطفى يعشون في بعبوعة الرغاء والترف والبرجوازية ,ويسرقون اموال الفقراء والبسطاء وعوائل الشهداء ؟؟كتبت الاخت نارين الهيركي حولة صحوة الوطنية ؟؟اقول نعم يجب ان يكون هناك صحوة وطنية من اصحاب الضمائر ومن جميع الكتل والاحزاب الكوردية ؟؟لاننا نعلم ويعلم الجميع ؟معركة مسعود ليس لاجل رفاه الشعب الكوردي ولا لازدهار كوردستان ولا لخدمة الفقراء وليس له لا ناقة ولا جمل في معركة خاسرة  لمصلحته ليكون ندا لتركيا وقوى الطامعة ؟؟مسعود فقط يريد ويحاول كسب الدولار ورفاه عائلته وارتشاء من حوله ,,ودفع بدون بغل لعناصر الامنية والاسياش والزرفاني لانهم يحمونه ويحمون مصالحه فقط ,,اما الكلام حول القضاء على الفساد والعدالة الاجتماعية والديمقراطية انها حبر وكلام في افاه مسعود فقط .الفساد يزداد كل ساعة والاستغلال في قمتها ؟والاضطهاد الفكري والحريات في اعلى مستوياتها ؟؟ولكن للاسف هناك من يرقص حوله ويمدح سياسته دون تقديم مشورة او نصيحة ..ومثال هولاء كثيرون ؟؟وعلى رأس القائمة الشيوعي والديمقراطي والبرالي فخري كريم .الذي يرقص امامه  وعلى يقاع مسعود ويتملق له ..وكذلك كمال شاكر وحيدر الفيلي ؟وكوسرت رسول وبرهم صالح ومن لف لفهم .وان تاريخ يلعن كل دجال وكل انتهازي وكل من يخدع الجماهير ؟؟

هونر البرزنجي

طلع علينا النائب عن ائتلاف دولة القانون الحاكم «عباس البياتي»في البرلمان العراقي صاحب نظرية استنساخ رئيس الوزراء «نوري المالكي» في حال موته او الاطاحة به (على غرار استنساخ الغربيين لنعجة «دوللي» الشهيرة) باعتباره من نوعية نادرة من البشر ومن سلالة الانبياء والائمة الاطهار، ولد ليحكم ويقود، رغما عن انف الجميع، ليس بغداد فحسب بل العراق من اقصاه الى اقصاه، فهو على غرار «صدام حسين»يتميز بنقاء في الدم وجودة في الاصل والفصل وطهر في المولد والمنشأ، الم ينشأ «المالكي» ويترعرع في مدينة «الطويريج»المقدسة التي استوحى الشيعة منها عادة عريقة من عاداتهم المحكمة المسماة بـ «ركضة الطويريج»، الم يصرح مرارا وتكرارا بأنه «عربي»اصيل، ينتمي الى ارقى العشائر العربية المنتشرة في طول البلاد العربية وعرضها وارفعها مكانة واجودها حسبا ونسبا بالضبط كما كان يفعل «صدام» عندما كان يرجع نسبه الى النبي «محمد» صلى الله عليه وسلم وآل بيته الاطهار! نفس الاسطوانة القديمة تعاد وتكرر باستمرار، وستظل هكذا مادام هناك نية مبيتة لاستغلال الناس والتسلط على رقابهم، مصيبتنا اننا في الدول العربية نؤمن ونصدق هؤلاء الدجالين ونضع رقابنا تحت سيوفهم البتارة التي لا ترحم، الغربيون يستنسخون الحيوانات من اجل مصلحة الانسان والارتقاء بمجتمعاته بينما نستنسخ نحن الطغاة لتدمير البشرية وتلطيخ سمعتها، المهم بعد ان بشرنا هذا النائب عن دولة القانون باستنساخ «المالكي» طلع علينا بنظرية جديدة لا تقل غرابة وعبطا عن نظريته «الاستنساخية» الانفة الذكر، فقد صرح لوسائل الاعلام ؛ ان ما يجري من قتل وارهاب وسفك لدماء الابرياء واستهداف الناس بالمفخخات والعبوات الناسفة والسيارات الملغمة في العراق ؛ يتحمل وزره الشعب العراقي وحده وليس الجهات الامنية التي اوكلت اليها مهمة الحفاظ على البلاد كما هو الشائع في كل بلدان العالم، ولا «المالكي» باعتباره قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للداخلية والامن الوطني ومديرا للاستخبارات والمخابرات العامة وكالة، ولا «البياتي» نفسه باعتباره عضو اللجنة الامنية في البرلمان، بل المسؤول الاول والاخير هو المواطن العراقي بسبب تقاعسه عن تقديم «المعلومات المطلوبة عن الارهابيين للجهات الامنية!!»، يعني يريد السيد النائب من الشعب ان يقوم بدور المخبر السري ويقدم لسيادته تقاريره اليومية عن الارهابيين والعمليات التي يقومون بها والا اتهم بانه هو المسؤول عما يجري للبلد من جرائم، ومادام المواطن العراقي هو المتهم الحقيقي والمحرض الاول على قتل نفسه و تحويل حياته الى جحيم لا يطاق وفقا لمزاعم السيد النائب وليس «المالكي» واجهزته الامنية، فان على المحاكم القانونية المختصة ان تصدر امرا قضائيا بالقبض على هذا «المواطن» ومحاكمته بتهمة الارهاب وتطبيق المادة 4 من قانون الارهاب عليه، وطبعا نتيجة المحاكمة معروفة سلفا للجميع وهي الاعدام شنقا حتى الموت. وقد يصل الحكام الجدد الى قرار من هذا النوع في يوم من الايام ويقدمون على محاكمة الشعب المسكين، ولكن بعد ان ينزلوا عليه صنوفا من العذاب اليومي ويجرعوه كأس الذلة والهوان ويحاربوه في عيشه وماله وممتلكاته.. في ظل حكمهم «غير الرشيد» لم يعد شيء في العراق يبشر بالامل، الاوضاع في ترد مستمر، الاقتصاد ينهب والخدمات الاساسية منعدمة تماما، البطالة على اوجها وخط الفقر في ارتفاع مستمر، لا توجد كهرباء والمياه الصالحة للشرب شحيحة في كثير من المحافظات، والآثار المدمرة للصراعات السياسية والطائفية بين الفرقاء والكتل والمكونات على تقاسم السلطة ونهب الثروات بادية على الاوضاع في البلاد، وبعد كل هذه الاخفاقات الصارخة للحكومة الطائفية الفاشلة وعجزها عن توفير الامان والاستقرار للمجتمع العراقي على الرغم من امتلاكها لمليون عنصر امني وتخصيص 16 مليار دولار من موازنة هذا عام 2013 لتجهيز وتدريب قواتها الامنية، بعد كل هذا يأتي نائب في البرلمان ليضع مسؤولية ما وصلت اليه البلاد من مآس على عاتق المواطن العراقي المطحون ! ويتهمه بالتقاعس والاهمال، بينما يبرئ ساحة اللصوص والمفسدين وأمراء السوء ويجد لهم اعذارا!!.. الا يدعو هذا الى الرثاء؟

في البدء علينا ان نقر أن حق الانتخاب في الديمقراطية هو حجر الأساس فيها. لأنه الوسيلة التي تمنح الشرعية للحاكم أو لإدارة المؤسسات لخدمة الشعب.
أن استعمال حق التصويت هو البذرة الاساسية والمساهمة في بناء الديمقراطية وأكثرها تأثيرا على مستقبل الحكم. المهم أن يتجه إلى صناديق الاقتراع أكبر نسبة من المواطنين لاختيار من يمثلهم لتسيير دفة الحكم. ولكن الكثرة من الناس ليست دائماً كافية للمساهمة في بناء هذه الديمقراطية، هناك كذلك نوعية التصويت. بما أنه يمكن أن ينتج عن الانتخابات تغييرات جذرية قد تقدم أو تؤخر البلاد. لذا من الحكمة والواجب الوطني الإطّلاع اللازم على البرامج المعروضة من الأحزاب ومرشحيهم لاختيار الأفضل منهم عن معرفة ، ومدى تطابق هذه البرامج مع الواقع ، ومدى ما قدمه هولاء المرشحون في دوراتهم السابقة ان كانوا اعضاء سابقين ، علينا ان نقف عند هذه النقطة لنوجه السؤال التالي ،،، ماذا قدمتم وهل يمكن ان نطبق قاعدة ( المجرب لايجرب ) .
أن الاستخفاف بحق التصويت أو القول المألوف "صوتي الفردي لا يقدم ولا يؤخر  شيء خاطئ ويفرغ الديمقراطية من هدفها الأساسي وهو حكم الشعب بالشعب. والسذاجة والجهل لن يوصلا إلى الحكم إلاّ المنفقين وال الشعب بأقوالهم وشعاراتهم الكاذبة ، ودائما ماكانوا يضحكون ع الذين يتلاعبون بالأصوات بأكاذيبهم وحيلهم وأموالهم لشراء أصوات الناخبين.
..الانتخابات تضع على المحك مستوى الوعي الديمقراطي ومدى تطوره. فوجود رقابة جديّة للترشيح والانتخابات من قبل هيئات مستقلة محلية أو دولية تمنح الديمقراطية مصداقية ومكانة مرموقة في قلوب المنتخبين، مما يؤدي بالمواطن باحترام المساهمة السياسية ويقبل شرعية المرشح المنتخب.
من الضروري الاقتناع بأن الانتخابات وسيلة  لتبلور إرادة الشعب بشكل شفّاف، وليس هدفا بحد ذاته لصالح الأحزاب. الأحزاب هي في خدمة الشعب، وليس الشعب في خدمة الأحزاب كما نراها في كثير من دولنا العربية الديكتاتورية، التي تتظاهر وتجاهر "بديمقراطيتها"  تحت رعاية ملكها أو أميرها أو  رئيسها-الملكي .
لتثبيت أركان الديمقراطية، على الحكومة المنتخبة أن تفي بوعودها التي قدمتها للشعب أثناء الحملة الانتخابية. هذا ينطبق أيضا على كل المؤسسات التي فيها انتخابات. من ضرورات الديمقراطية كذلك الشفافية في تسيير أمور الدولة والحوار الدائم بين الحاكم والمحكوم عن طريق وسائل الإعلام وجملة اتصالات منوّعة مثل حضور المرشح بشكل دوري في دائرته الانتخابية ليعي مشاكل الناس في واقعهم اليومي لتكون قراراته وإجراءاته تمس مصلحة المواطن الفعلية.
الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 11:40

محمود الحفيد البندقية الغاضبة

ياس خضيرالشمخاوي- عثر أحد المنقبين الآثاريين على قبر قديم نُقشت عليه العبارات التالية : أيها الواقف على قبري ، أعلم أنني كنت كما أنت الآن فأفعل شيئا لنفسك وللآخرين قبل أن تتبعني .

حقا أنها رسالة عظيمة تنم عن بعد أنساني وفكر رسالي لم تنل منه عوامل التعرية ولا تقادم الزمن ... فالكلمات الحيّة تبقى مدويّة في أرجاء الكون ...محفورة في ذاكرة الزمن ... تملأ الضمائر والنفوس عطرا وعبقا .

وأن دلت تلك الكلمات فإنما تدل على عظمة صاحبها وأحترامه لرسالته في الحياة ... لذلك يقول الحكماء ؛ قل لي بماذا تفكر و كيف تفكر ؟ ، أقول لك من أنت .

فلا شك أن قيمة ما يشغل بال المرء وأساليب معالجته لقضاياه تعكس واقعه وجوهره الحقيقي ، لذا يعتبر هذا الأستنتاج مؤشر لا يمكن تجاهله في تحليل وتقييم شخصية الإنسان ، وهكذا فأن القياس لا يختلف بالنسبة لأمةٍ أو أيّ شعبٍ آخر .

وعليه فأن الأمة تكون حية بقدر ما تعطي وتقدم ، واثبات وجودها يأتي من خلال تفاعلها مع رسالة الحياة ومعطياتها ، وعدا ذلك لا يمكن أن يكون لها قيمة فعلية ووجود حقيقي بين الأمم ، إذ أن شعبا بلا روح ليس سوى حشد هائل كما يعبر عنه أحد المفكرين .

ولا ينفك الفرد هكذا أيضا ، مرتبط عنوانه وقيمته الفعلية بقيمة أنجازاته وعظمة رسالته في الحياة ، فأما أن يكون أسما خالدا بين الأجيال أو قبرا يسير بين الأحياء ، والناس صنفان كما يقول أحمد شوقي : موتى في حياتهم وآخرون ببطن الأرض أحياءُ .

والأرض بطبيعة الحال مليئة من هذا وذاك ، فيها من يستحق أن تبني له معبدا في قلبك وفيها من لا يستحق أن تذكره على طرف لسانك .

والإشادة بدور أمة أو شخصية معينة تركت لها أثرا وبصمة في الحياة ، هي حاجة إنسانية ملحة وضرورة من ضرورات المعرفة والعدل والقيم العليا ،

بيد أن الحقيقة قد تُطمس أو تُشوّه أحيانا لأسباب عدة منها الجهل والتحاسد والتباغض والتعصب ، وربما تعارض المصالح أحيانا يدعونا لحجب الحقيقة والحياد عنها .

ومهما تعددت الأسباب وتباينت الظروف تبقى الحقيقة بحاجة إلى شجاعة ومروءة وضمير يقظ لكي نستطيع أن نقولها وإن اختلفنا مع صاحبها .

أتذكر أحد ضباط الطليان كيف كان يعتز بشخصية عمر المختار ويدافع عنها وينعتها بما تستحق رغم أختلافه سياسيا وعقائديا مع هذا الرجل .

ومن الماضي القريب كان يروي لنا آباءنا وأجدادنا حكايات من ذاكرة الزمن عن أحد الأشقياء يدعى ( إبراهيم عبدكه الكوردي ) وكيف كان يتحدى الترك والإنجليز ويقتل جنودهم وشرطتهم .

وفي يوم ما أوقف قطارا فأستولى على أسلحته ومعداته وكان في القطار سيدة إنجليزية أستنجدت بشخص إبراهيم فأمر باحترامها وحمايتها وإيصالها إلى دار أقامتها ،

ولما حوصر وألقي القبض عليه ومثل أمام المحكمة ، صدر بحقه حكم الإعدام لتهمته بالقتل والأعتداء على الناس وسرقة أموالهم ، حضرت تلك السيدة وقالت : أستغرب لمحكمتكم كيف تدين رجل شجاع شهم غيور وطني بتهم بعيدة كل البعد عنه .

ورغم عداء حكومتها لهذا الشعب لكنها أجلت الغبار عن الحقيقة وتوسطت لرفع عقوبة الإعدام عنه .

وعن ثائر آخر وبطل دوّخ جحافل الدول ، قالت بريطانيا العظمى ، أنه البندقية الغاضبة ( محمود الحفيد ) تلك البندقية التي كانت ترتعد لها فرائص العثمانيين وتهابها مملكة لا تغيب عنها الشمس .

(( شـهد الأنـام بفضـله حـتى العـدا .. والفضـل مـا شـهدت بـه الأعـداء ))

وكان هذا الرجل أبن المبدأ والعقيدة وأبن الوطن والأرض والشعب .

حمل هموم شعبه وتطلعاتهم ومأساتهم ودافع عن وجودهم وحريتهم ،

شاركهم جراحاتهم ونضالاتهم وقادهم إلى ثوراتهم ضد القهر والتسلط .

وما من شعبٍ أو أمةٍ تعرضت للقمع والاستبداد أكثر من الشعب الكوردي على مر العصور ،

حصتهم من التشريد والأعتقال والقتل كانت الأوفر دائما ،

شربوا كأس الردى بكل الوسائل ... من حبال المشانق إلى أحواض التيزاب ... ومن القتل بالرصاص إلى الموت الجماعي بالغازات .

ذبح بلا هوادة من الأستعماريين وحرق بلا رحمة من الدكتاتوريين والشوفينيين ... وثائق الحكومات التي تسلطت على رقابهم حافلة بالخزي والعار .

ورغم كل ما جرى ويجري لم يأخذوا شعبا بجريرة حاكم أو قائد كان في يوم ما يقتل أبناءهم ويذبح شعبهم بعنوان طائفي أو حزبي أو قومي .

لأنهم ناضجين وشرفاء .. محبين للعدل والسلام ،

وما شهده العالم أبّان العهد الفاشستي الصدامي خير دليل ، أذن أنهم احتضنوا جميع الأطراف والحركات السياسية كذلك مدوا أيادي العون للكثير من العوائل العراقية النازحة وساعدوا العرب وغير العرب من سنة وشيعة وطوائف أخرى .

ولهم في تلك الخصال أرث وتراث أصيل في تحمل العبء الإنساني والوطني والثوري ، والتاريخ يشهد على قتال محمود الحفيد جنبا إلى جنب مع محمد سعيد الحبوبي في ثورة العشرين .

ولما وصله المنادي من النجف الأشرف قال يا شيخ : أبلغ علماءك أننا قادمون .

وبالفعل زحف هذا البطل على رأس ألفي مقاتل ممن لا يرهبون الموت حيث رووا أرض ( الشعيبة ) والبصرة من دماءهم الطاهرة وأصُيب محمود الحفيد بجراحات في تلك المعركة ستظل إلى أبد الآبدين أهزوجة الثائرين .

وستبقى تلك الخطى والأفكار التي حملها هذا الثائر شعلة مضيئة في دروب الأحرار وصرخة بوجه الجبابرة والمتعالين والمستغليين الذين يستكثرون على الشعوب حقهم الطبيعي في تقرير المصير ومشروعية حلمهم في التحرر .

ياس خضيرالشمخاوي

رئيس منظمة حوار الديانات

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 


اقام الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا  مع الجمعيات والنوادي الكلدانية احتفالا كبيرا في اليوم الاول من نيسان بمناسبة عيد أكيتو- رأس السنة الكلدانية البابلية 7313، وقد صادف هذا  اليوم من هذه السنة اليوم الثاني من عيد قيامة ربنا يسوع المسيح ( عيد الفصح)، فاحتفل ابناء شعبنا الكلداني بكلتا المناسبتين القومية و الدينية معا في يوم بديع وبحضور كبير.

بعد مرور عدة اسابيع من الإعداد و التحضير لهذا المهرجان، جاء يوم الاول من نيسان  ليتوجه أعضاء الإتحاد و مؤازريهم منذ الصباح الباكر نحو مكان الاحتفال الذي حدده الإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا  في حدائق كوبرك Coburg Lakes، و باشر كل حسب المهام الملقاة على عاتقه، فالبعض يعلق الاعلام الكلدانية و البعض يقوم بنصب الخيم واخرون يقومون بوضع العلامات الدالة، واخرون منشغلين بتنظيم امور التصوير ، و البعض في تنظيم المسرح الرئيسي.

عندما حانت ساعة البداية عندها بدا عريف الحفل السيد يوسف مركايا برفقة الانسة مريم جورج مرقس و الانسة دانيلا يوسف  بترحيبهم بالجماهير الحاضرة باللغة الكلدانية والعربية والإنكليزية و كذلك بالضيوف الرسميين و منهم:


Ms Maria Vamvakinou, Federal Member for the Seat of Calwell
The Honorable Kelvin Thomson, Federal Member for the seat of Wills
Cr. Geoff Porter, Mayor for Hume City Council
Cr. Casey Nunn, Deputy Mayor for Hume City Council
Cr. Helen Patsy, Hume City Council
Cr. Vic Dougall, Hume City Council
Victorian Police
Hume Inspector Timothy Hansen
Senior Sergeant Shayne Kerley
Senior Constable Sahin Sahinkaya
Ms. Ansam Sadik Community Liaison Officer

بدا الافتتاح الرسمي للمهرجان بعزف النشيد الوطني الاسترالي و النشيد القومي الكلداني.

ثم طلب عريف الحفل من السيد يوحنا بيداويد رئيس الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا بألقاء كلمة الاتحاد في هذه المناسبة، حيث قام رئيس الاتحاد بتهنئة ابناء شعبنا الكلداني في ملبورن اولاً بعيد الفصح وعيد راس السنة الكلدانية البابلية متمنيا لهم كل الخير و حثهم على ان يتذكروا ارث اجدادهم الكبير وحضارتهم وانجازاتهم العلمية في جميع مجالات وحقول المعرفة  وان يكونوا مبدعين ومتفوقين مثلهم في كافة المجالات، وان يشاركوا في بناء بلدهم الجديد استراليا بكل وامان واخلاص.

ومن بعد ذلك القى السيد هيثم ملوكا كلمة سكرتير الاول للاتحاد الكلداني الأسترالي كلمة  الاتحاد باللغة العربية  ومن بعده السيد لؤي بوداغ السكرتير الثاني للاتحاد  باللغة الانكليزية . كلاهما اشارا الى انجازات أجدادنا الكلدانين القدماء وعظمة حضارتنا و ما قدمته للبشرية  في الكثير من المجالات من الكتاية والهندسة والفلك والنظام الستيني الذي يعد اليوم احد اعمدة الحضارة الانسانية اليوم.

ثم القى الدكتور عامر ملوكا كلمة الإتحاد العالمي للكتاب و الادباء الكلدان في هذه المناسبة الذي تمنى لكلدان في ملبورن والعالم المزيد من ابداع في رفع شان اسمهم من بين بقية الامم والشعوب لا سيما و هم احفاد هؤلاء العظماء الذين وضعوا اللبنات الأولى الحضارة  الانسانية.

ومن بعد ذلك القت السيدة Ms Maria Vamvakinou, Federal Member for the Seat of Calwell كلمتها التي هنات الكلدان في مدينة ملبورن بهذا المناسبة كما هنأتهم بمناسبة عيد الفصح، وتمنت لهم السعادة والفرح والعيش الرغيد في استراليا بلدهم الجديد والمزيد من النشاطات في استراليا  بالمشاركة مع مجتمعها المتجانس والعيش في  التاخي (الهرموني). وذكرت انها حضرت المهرجانات السابقة وانها ترى التطور الكبير الذي جرى ويجري على مجتمع الكلداني في استراليا وتعرفت عليهم شخصيا وتعرف الكثير عن نشاطاتهم في بناء المجتمع الاسترالي و اثنت على الدور الإيجابي و الفعال للإتحاد الكلداني الأسترالي في فكاتوريا..

ومن بعدها القى The Honorable Kelvin Thomson, Federal Member for the seat of Wills كلمته التي هنا الجموع بهذه المناسبة وتمنى لهم المزيد من النشاطات في  هذا البارك الذي يقع ضمن دائرته الانتخابية. كما شكر الهيئة الادارية للاتحاد الكلداني الاسترالي بدعوتهم له للمشاركة في هذه المناسبة الكبيرة لهم وتمنى لهم التوفيق في تحضير وتنظيم هذا المهرجان الكبير.

ثم القى السيد Cr. Geoff Porter, Mayor for Hume City Council مرحبا بكل الضيوف والسيدة ماريا   فامفكينو وتومسن كلفن وبقية الضيوف، مهنئا له لهم الاحتفال الكبير بمناسبة عيد اكيتو راس السنة الكلدانية البابلية 7313 كل الموفقية، مبديا استعدادهم لتقديم المزيد من الدعم من بلديته ( بلدية هيوم ). ثم شكر ادارة الإتحاد على جهودهم في تنظيم هذا المهرجان الكبير.

ثم توالت فقرات البرنامح  الترفيهية من موسيقى و غناء و الرقص الشعبي و القاء الأشعار الخاصة بالمناسبة ، كما كانت هناك فعاليات ترفيهية للصغار.

شارك معظم الفنانين في مدينة ملبورن وهم كل من:
جيمي ياقو
ادكار بيداويد
باسل بتو
زيا مروكي
نمير الحمداني
همي لازر
فائز السناطي
رندا يعقوب
توماس يوخنا

مع الفرقة الموسيقية المؤلفة من وليد دخو  وريمون اوشانا.

في النهاية تم سحب رفل التكت التي قدرت جوائزها الخمسة بأكثر من ثلاثة الاف دولار وفاز بالجائزة الاولى (بطاقة سفر مرجع الى الشرق الاوسط) السيد عادل كريم دوشة مبروك  له ولكل الفائزين الاخرين.

الإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا يقدم بجزيل شكره و تقديره الى كل الذين دعموا و ساهموا في هذا المهرجان ونخص الذكر كل من :-
شكر خاص لرؤساء الجمعيات والنوادي الكلدانية الذي حضروا المهرجان وبقوا الى الساعات الاخيرة منه وكذلك مساعدة بعض عمليا في تنظيم المهرجان.
شكر خاص  لشركة شكر للسيد فريد مروكى(شركة لويالتي سكيورتي) وافراد الحماية الذين وفرتهم.  
شكر خاص لقاعة اغادير الاخ وليد بيداويد  لقيامها بتوفير الطعام وتقديم.
شكر خاص للاخ باسم ساكو لمشاركته ودعمه في قضايا التصميم والطبع.
شكر خاص لشركة Challenge travel services and  migrant agent ولاصحابها عائشة سرايا و ايملي سرايا اللتين تبرعتا ببطاقة سفر للشرق الاوسط مرجعة.
شكر خاص Melbourne estate agents وموظفها المعروف ابن الجالية السيد ايليا كاكوس منصور.
شكر خاص لشركة L J - Hooker Real Estate craiqiburn - لصاحبها سيروان قرياقوس.
شكر خاص للاخ ادريس عمانوئيل صاحب ملحمة الهدية ومساهمته.
شكر خاص مركز الحوار الانساني الاخ سمير الخفاجي والاخ مصطفى الكاظمي اللذين تبرعا Jumbling Castle مجانا.
شكر خاص لحلاقة بغداد لصاحبة حكمت واخوانة
وشكر خاص الى master shine كار وش لحاحبه شمعون اسماعيل في فوكنر
وشكر خاص لادارة موقع www.margaya.co لتغطية الحدث من الصور والفيديو ونقل المباشر عبر الانترنيت ( كل من الاخ مازن داود & جيمس هرمز )
شكرا للقائمين والحاضرين والمساهمين ولجميع ابناء الجالية لحضورهم
وكل عام وانتم بخير


كل أكيتو و شعبنا الكلداني بألف خيــــــــــــــــــــــر

لجنة الثقافة و الإعلام
الإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا
4
نيسان/ 2013 ميلادية
4
نيسان 7313كلدانية

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 11:37

قصص قصيرة جدا/43- بقلم : يوسف فضل

 

رجس

بوعي أو بدونه، جمعتهم قواسم عمى البصيرة. حاكوا خيوط كرامتهم (بالعروبة) عباءة عبودية. القوها على جسد إنسان بأفعال شيطان . ستروا النسيان لكن وقاحة التفاصيل بزت التهريج القاتم .

صناعة التعليم

اصطحب ابنه( 10 أعوام) وابنته(9 أعوام) إلى معرض منتدى التعليم الدولي. وقفوا أمام مجسم نصفي لمحرك سيارة .تفحصوه .

البنت (بنشوة) : ما اكبر عصارة البرتقال ؟

الولد(بلهجة العارف): بل هذه ماكينة صنع البوظة.

لاذ الأب بالصمت أسفا واحتجاجا .......... ثم شرح لهما .

اتصال

اتصلت كائنات فضائية بالأرض. رتبوا لها زيارة سلام . عمقت روابط التعارف بحملة كولومبوس الثانية .

نخب ابليس

أرذل العمر بلغ .... وهو يتمعش على متلازمة الفساد والتناقضات .... لا هنأ له زاد ولا نوم حين تحدى نفسه ..... أن يكون رصيد سيئاته أكثر من رصيد بنكنوته .

محاولة

حاول بالتقليد ففشل ! جرب بالتبديل ففشل! نقد أفكاره وحاول بنفسه فنجح !

 

 

اتحدث اليكم اليوم عن قانون غير انساني ومدمر لنفوس البشر ,تفردت به دولة المانيا عن باقي دول العالم الغربي واطلقت عليه تسمية الالدلدنك .

هذا القانون يقضي بشكل شبه نهائي على كل طموحات الانسان المطبق بحقه , ويصيبه بالشلل والضياع النفسي, ويحوله الى مايشبه قطعة اثاث توضع في مخزن خردة من اجل استخدامها مستقبلا او التخلص منها بطريقة او باخرى عند انتفاء الحاجة اليها (مع عدم الاكتراث لمشاعر هؤلاء الناس او طموحاتهم) , وحتى حقوقهم وامتيازاتهم لاترقى الى مستوى حقوق الحيوان اوالنبات.

هذا القانون يعتبر نوع حديث ومطور من انواع الابادة الجماعية او ربما يتفوق على هذا الوصف ..فقتل الناس ارحم من تعذيبهم نفسيا لسنوات طوال(القتل البطئ),وهذا ما باح لي به الكثير ممن يطبق عليهم القانون .

هذا القانون الغير انساني ليس له اي مدة زمنية محددة ,ولاتوجد اي ضمانات مستقبلية للمشمولين به,اي انه ربما يشمل الانسان طول مدة حياته وبلا اي امل..وبحكم امتلاكي لمتجر قريب من دائرة اللجوء في مدينة برلين تعرفت على اشخاص شملهم هذا القرار منذ عشرات السنين..اشخاص لايعرفون في حياتهم غير الحسرة على ما فات من اعمارهم ,والالم المعجون بمرار الصبر ,والعيش على امل ربما لن يتحقق ابدا.

المشكلة الكبرى عند هؤلاء الناس ان مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين لا تفتح ابوابها لهم ( فالمانيا تعتبر بلد لجوء حسب اتفاقية 1951), ولا منظمة هيومن رايتس تسمع لهم او تساعدهم لانها منظمة عوراء تنظر باتجاه واحد فقط ,ولا ترى عيوب الدول الغربية الا ماندر ,ولايمكنهم الذهاب الى الدول الاوربية الاخرى لان المانيا ستعيدهم حسب اتفاقياتها مع الاتحاد الاوربي.

المانيا هي لدولة الاوربية التي تسعى بكل قوة الى اعادة اللاجئ الهارب منها الى الدول الاوربية وباسرع وقت ممكن..عكس ما معمول به في كل من فرنسا وايطاليا واسبانيا ,فهذه الدول نادرا ما تعطي الدول الاخرى بصمات اللاجئ الهارب منها .

عدم اعطاء الناس حقوقهم وحبسهم من خلال القوانين في اماكن محددة واعادتهم ان هربوا يعتبر نوع من انواع الاسترقاق للانسان,فاما ان يحصل الانسان على حياة كريمة او ان يسمح له بالبحث عنها في مكان اخر.

هؤلاء الناس(اللاجئون) لايحصلون سوى على اقامة صغيرة لمدة تتراوح بين 3 الى 6 اشهر (حسب ماتراه كل مدينة مناسب لها وحسب قناعة موظف دائرة الاقامة) يضيعون منها جزء كبير في المراجعات من اجل تجديد او تمديد تصريح الاقامة لكل مرة ..بعض المدن تسمح لهم بالعمل الخدمي !,و بعض المدن تعرقل ذلك عليهم..بعض المدن تسمح لهم بالتنقل داخل المانيا والاكثرية الساحقة من المدن تمنعهم من ذلك..يصعب عليهم حد المستحيل فتح حساب بنكي او اخذ قرض بسيط او القيام بعمل خاص.

الزواج شبه ممنوع عليهم وليس لهم سوى الانجاب الغير شرعي من الالمانيات او الالمان..وهنا بيت القصيد!!.

بعد انجاب الاطفال يسمح لهم بالاقامة والزواج الرسمي ان وافق الشريك على ذلك ,وخاصة موافقة الالمانية ام الطفل على الزواج من والد الطفل (هذا ان اخبرته اصلا انها حامل منه),ولم تسعى هي بنفسها لطرده من البلد من اجل التفرد بالطفل وابعاده عن ذلك الاب ذو الاصول الغير مناسبة !!.

من لديه عائلة خارج المانيا عليه ان ينساهم, فلا امل له بجلبهم, ولايحق له الذهاب لزيارتهم (فدخوله لبلده الاصلي يلغي اقامة اللجوء في المانيا).

معظمهم هؤلاء الناس لايستطيع العودة الى بلدانهم الاصلية,فعدة سنوات طوال متواصلات في الغربة كافيات لجعل الانسان غريب عن بلده..خاصة وان اغلب هؤلاء الناس قد نفذت مدخراتهم اما في طريق الهجرة الى المانيا( لانهم لايعلمون ما ينتظرهم من نصيب),واما اثناء سنوات الانتظار الطوال في المانيا.

بصراحة يعجر قلمي عن كتابة المزيد,فاوجاع هؤلاء الناس لايمكن حصرها ابدا..واغلب الظن ان هذا القانون هو قانون مخصص لتدجين هؤلاء الناس في اقفاص على امل التفريخ منهم قبل ارسالهم للطبخ ,هذا ان بقي فوق جلودهم شئ من اللحم.

وكعادة الالمان في تحويل كل شيء لصالحهم..يدعون ان هذا القانون هو قانون تسامح مع الاجانب المقيمين في المانيا ,بحيث يمكنهم العيش المؤقت على ارض المانيا ؟!!..انسانية متوارثة !!

عدنان شمخي جابر الجعفري

المانياـ برلين

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 11:35

بيان من كوادر البارتي في في روز آفا



نحن صقور البارتي في قامشلوا وعامود ا ودرباسية وكوباني وعفرين و ديركا حمو لن يهدأ لنا البال حتى يعود حزبنا إلى نهج البرزانية الأصيلة والحقيقية وإلى أن يتحقق الديمقراطية الصحيحة في حزبنا بعيداً عن التراضي  وتقسيم المناصب بين بعض من عناصر القيادة ( سعود ملا، عبدالحكيم بشار، محمد إسماعيل، فيصل نعسو ) وفق معطيات عائلية أو القرابة أو العشيرة مختبئين في ذلك تحت عباية نهج البرزانية التي هي بريئة منهم .

نتعهد نحن صقور البارتي أننا سنحارب النظام بيد
من حديد
وسنحارب الفساد في حزبنا دون رحمة بيدنا الأخر ولاسيما نحن في هذه المرحلة الدقيقة التي ينادي بها كل شعوب المنطقة من أجل الكرامة والحرية والتخلص من تسلط الشخص الواحد أو المجموعة المصغرة، وهل نحن كشعب الكردي  في روزآفا أقل من شعوب المنطقة الذين يتحدون ضد كل المخاطر من أجل التغير والديمقراطية ???

أنطلاقاً من عهدنا المنشود أننا كوادرالبارتي في ديركا حمكو
وغيرها من الأمكان ندين كل الأمور الفاسدة الواردة إدناه في حزبنا لأنه لم تنفع أية طريقة أخرى معهم بالرغم من محاولات كثيرة من قبل المناضلين الشرفاء في هذه الحزب :

١ً- قام الرفيق عبد الحكيم بشار بتسجيل أخو زوجته الجديدة في اللجنة المكلفة للسفر إلى حضور مؤتمر باريس من طرف البارتي مع لجان من أحزاب كوردية أخرى والتي أعدها معهدالكردي في باريس بالتعاون مع المركز الثقافي الأمريكي مع تأمين الفيز شنكل للجميع وبعد أنتهاء المؤتمر قدم لجوء أخو زوجته  في فرنسا حتى كلفة بطاقة سفره كان من المال الممنوح لهم من قبل كوردستان العراق
وفي نفس الوقت ينادي شباب الكورد بالذهاب إلى المعركة ضد فلان وعلتان ، تخيلوا سكرتير الحزب الغير منتخب عن طريق الكونفراس يتحول إلى مهرب !!!!!!

٢ً- قام الرفيق عبد الحكيم بشار بأصطحاب زوجته الجديدة إلى مؤتمر باريس ثم بعد ذلك  إلى سويسرا للقاء بأحد المواعيد الحزبية  وبقي مع زوجته الجديدة بضعة أيام يتجول في أمكان سياحية بسويسرا يترفه فيها كشهرعسل هذا بدلاً أن يتفقد أحوال المحتاجين في رأس العين وكوباني وغيرها وكل كلفتهما على حساب المال الممنوح لهم من قبل كوردستان العراق ويطالبون منظماتهم في أوربا في الوقت نفسه بالتبرعات .

٣ً- جرى في الأونة الأخيرة من هذه العام أرسال عناصر حزبية من البارتي إلى كوردستان العراق للتحاق بدورة كادر حزبي لمة شهر مع جميع الكلفة على حساب كوردستان العراق وهنا بدأ الواسطات والمصالح الشخصية  وأشتغل عوامل القربة  وغيرها فأختيرت كثير من أشخاص غير  حزبين وغير مرغوبين من المجتمع نتيجة التراضي بين هذه العناصر الموجودة في المجموعة المصغرة للقيادة مما أدى إلى مشاكل كبيرة في الحزب في الوطن
ومن أبرزهم أرسال محمد إسماعيل عضو المكتب السياسي في البارتي أخوه عمر إسماعيل إلى الدورة .
أما في الخارج فقد أختير المرحوم محمد معشوق مراد من قبل السيد حكيم بشار مع أنه لم يكن منظم كعضو حزبي ملتزم أنما كان رحمه الله متصل مباشرة مع السيد حكيم وأختيرآراس إسماعيل أبن السيد محمد إسماعيل عضو المكتب السياسي للحزب  والذي لم يتم على وجوده بعد سوى سنة في بلجيكا وأهمل أولئك الذين ساعدوه في أمور اللجوء ولهم أكثر من عشرين سنة نضال في أوربا وأختير بهزاذ دياب من سويسرا من قبل كاميران حاجو ولكنه لم يقبل على نفسه بهذه الطريقة فلم يذهب وله كل الأحترام والتقديروأختير مسعود من المانيا من قبل سعود ملا وأهمل مسؤول المنظمة ومحاميين وأطباء ومهندسين وصحافين من الذين  فعلاً لهم
الأفضلية والشرعية وتعبوا من أجل هذاالحزب

٤ً- أننا ندين عمل البارتي في الأيام التي مضت بأهمال الواجب في مراسيم العزاء
رفيقنا المناضل نور الدين قاسم جب (ابو مامند) عضو اللجنة المنطقية مسؤول الفرع الثاني لحزبنا الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) اثر نوبة قلبية اودت بحياته في مدينة ديرك مساء يوم ٢٧-٣-٢٠١٣ وأحجاب الأعلام عنه بالرغم من بذل كل جهده في خدمة الحزب بينما قام هذه المجموعة المصغرة والمتسلطة على الحزب بكل مالديه من طاقة وقوة في واجب العزاء للمغفور له محمد معشوق مراد ولاسيما التغطية الأعلامية علماً أنه لم يكن عضواً حقيقياً في الحزب ولا مسؤول منظمة هولندا كما دعى السيد حكيم مما أحرج رفاقه على أستمرار أدعاء هذه الكذبة المقولة.

ندعوا جميع عناصرهذا الحزب والكوادر المخلصة  لها في كل مكان أن يساعدونا في مكافحة
هذا الفساد والتسلط في هذا الحزب  والمطالبة بالديمقراطية الحقيقية وإجراء الكونفراس العام  وكونفراسات المنظمات في أقليم كوردستان وأوربا وغيرها من الأمكان على غرار الأحزاب
الكوردية الأخرى.

كوادر البارتي في في روز آفا

انقرة – توجه وفد حزب السلام والديمقراطية المؤلف من الرئيس المشترك للحزب صلاح الدين دمير تاش والبرلمانيين بروين بولدان وسري سريا اوندير، الى جزيرة امرالي من اجل اللقاء مع قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.

وبحسب المعلومات الواردة فأن وفد حزب السلام والديمقراطية والمؤلف من الرئيس المشترك للحزب صلاح الدين دمير تاش والبرلمانيين بروين بولدان وسري سريا اوندير، من اجل اللقاء مع قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان توجهوا صبيحة اليوم الى جزيرة امرالي.

وكان قد قيل قبل الآن بأن الهيئة ستقوم بعد الرابع من نيسان يوم ميلاد قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان بزيارة امرالي.

وحتى الآن قامت ثلاث هيئات من حزب السلام والديمقراطية بزيارة جزيرة امرالي واللقاء مع قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، وبعد لقاء الهيئة الثانية معه، ارسل اوجلان ثلاث رسائل الى كل من حزب السلام والديمقراطية، تنظيم اوربا لحركة حرية كردستان، قيادة حركة حرية كردستان. وبعد زيارة الهيئة الثالثة ارسل اوجلان رسالة تم قراءتها في نوروز مدينة آمد امام مليوني فرد، وفي هذه الرسالة اعلن اوجلان عن البدء بمرحلة جديدة واشار بأن هذه المرحلة هي مرحلة النضال الديمقراطي.

firatnews

صوت كوردستان: نشر نائب رئيس الوزراء التركي أسماء (لجنة الحكماء) التي ستتولى متابعة و مراقبة حل القضية الكوردية في شمال كوردستان و تركيا و تقوم برفع تقاريرها و الاتصال بوسائل الاعلام المحلية و العالمية و تعزيز المفاوضات. اللجنة التي كان سابقا مقترحا أن تسمى بلجنة العقلاء تم تغيير أسمها الى لجنة الحكماء كي تعكس حقيقة عمل هذه اللجنة الامر الذي لقى أنتقادا كبيرا كما تلقى الإعلان أعتراضا ايضا على العدد القليل للنساء داخل اللجنة.

حسب ألاعلان فأن هذه اللجنه تتكون من 51 رجلا و 12 أمرأه من المقاطعات السبعة في تركيا. تضم القائمة المثقفين و الكتاب و الاكاديميين و كذلك المطربين.

اللجنة تم تشكيلها على أساس أقليمي من أنحاء تركيا كي تقوم بنشاطاتها في هذه الأقاليم وسيتشاور معهم أردوغان كلما استدعى الامر.

عدم تشكيل اللجنة على أساس قومي و عدم التطرق الى قومية المشاركين فيها يدل على أن اردوغان و الحكومة التركية يرفضان تقسيم تركيا على أساس قومي و سيبقون المقاطعات السبعة في تركيا و التي فيها يطلق على شمال كوردستان مقاطعة شرق و جنوب شرق تركيا تماما كما يطلق بعض القوى العراقية على إقليم كوردستان اسم شمال العراق.

المعارضة التركية أنتقدت اللجنة و كل منهم حسب نضرته الى العملية السلمية . حزب الشعب الجمهوري يعتقد بأن الكثيرين في اللجنه لا يستحقون أن يطلق عليهم أسم (حكيم). أما حزب الحركة القومية الذي هو ضد المباحثات مع حزب العمال فقال بأن أعضاء اللجنة هم فريق من الحمقى من سبعة مناطق و عملها هو الخداع.

حسب قائمة الأسماء أدناه فأن رئيس الوزراء التركي و من وراءه وزير العدل و مسؤول المخابرات التركي كانت لديهم اليد الطولى في تحديد هذه الأسماء التي لا تحتوي على نسبة مناسبة من الكورد و من الأسماء المعروفة في الوسط السياسي و الثقافي و على مستوى منظمات المجتمع المدني الكوردي.

قائمة الاسماء:

منطقة البحر الأبيض المتوسط
:

1. رفعت حسارجيك أوغلو رئيس أتحاد الغرف و تبادل السلع التركية كرئيس لمجلس الادارة في هذة المقاطعة

2. الممثلة لال منصور نائبة رئيس 3. طارق جلنك المنسق العام لسياسة البيئة 4. الممثل أينانير القادر 5. الكاتب نهال كراجا 6. سوكرو قرتبة محافظ قيصري 7. محسن كيزلكايا الكردية 8. أوزتورك توردوغان رئيس جمعية حقوق الانسان 9. يايمان حسين أكاديمية

المنطقة الشرقية :

1. باكر التركي رئيس المؤسسة الاقتصادية و الاجتماعية كرئيس مجلس أدارة 2. سبيل ايريرسلان كاتب نائب للرئيس 3. أيهان أوغان 4. أرسلان محمود أتحاد النقابات التركية 5. عبدالرحيم دليباك صحفي 6. جيم دوغان رئيس مؤسسة عزالدين 7. عبدالرحمن كورت نائب سابق 8. تاكار زبيدة رئيس جمعية التضامن مع السجناء 9. محمد أوجم محامي

إقليم إيجة:

1. كوندا ترهان رئيس شركة ايردرم للاقتراع كرئيس لمجلس الادارة 2. أفني أوكورل صحفي كنائب للرئيس 3. دوغان أرزوهان رئيس المجلس التنفيذي لمجموعة دوغان 4. فيدات اسان جوسر رئيس نقابة المحامين5. أكيجي ايرولرئيس اتحاد العمال الثوري (على الرغم من أنه قال أنه رفض العرض) 6. هلال كابلان كاتب 7. كيمان فؤاد أكاديمية 8. فهمي كورو كاتب9. باسكن و هران صحفي.


جنوب شرق المنطقة:

1. أنسار يلماز مدير مركز البحوث السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية كرئيس لمجلس الادارة 2. كزيان الحاتمي محامي كنائب للرئيس 3. أمين أكمان نائب سابق 4. مورات بليج أكاديمية 5. فاضل حسنو أكاديمي6. يلماز اردوغان مدير 7. أثيم ماجوبيان كاتب8. أوزجن اللامي رئيس أتحاد نقابات القطاع العام9. أحمد فاروق أونسال

منطقة وسط الأناضول:

1. الكاتب أحمد تاكترين رئيس مجلس الإدارة 2بريد ديدكو كنائب للرئيس 3 جمال أوشاك أمين عام مؤسسة الصحفيين 4. الأكاديمية وهاب جوشكون؛ 5. الأكاديمية دوجو ارجيل؛ 6. الأكاديمية إيرول كوكا؛ 7. كوملو مصطفى 8. الصحفي فاديما اوزكان؛ 9. جلال الدين يمكن رئيس مؤسسة

إقليم مرمرة:

1.
الأكاديمية دنيز أولكه كرئيسة 2. الأكاديمية مدحت سانجار كنائبة للرئيس3. ليفنت كوركوت اكاديمية 4. المؤرخ مصطفى أرماغان؛ 5. الكاتب علي بيرم أوغلو؛ 6. أحمد كوندوغلو؛ 7خيرالدين كارامان اللاهوتي؛ 8. الفنان هوليا كوجيجيت؛ 9. الأكاديمية يوجل سايمان

البحر الأسود المنطقة:

1.
الأكاديمية يوسف شفكي كرئيس لمجلس الإدارة 2. فيدات بلجين كنائب رئيس 3. المحامية فاطمة بينلي 4. البيرقدار شمسي 5. الكاتب كورسات بومن ؛ 6جاليشار الفم كاتب 7. المغني أورهان كنجباي 8. الصحفي يلديرايأوغر 9. بلادوكن بندفي


 

الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 23:28

واثق الجابري - انهيار العراق في نصف ساعة

لم يكن سبب التأخر في كل الميادين في العراق بسبب قلة الواردات والخيرات , بلد اختلفت فيه الموارد البشرية والزراعية واستخراجات الارض من ذهب اسود ( النفط) , بساتين ونخيل وفواكه وجبال ومراقد مقدسة , سياسة لم تسخر تلك الخيرات لخدمة المجتمع بل جل اهتمام الدولة كان للحزب الواحد والقائد الأوحد و وان وجوده ضرورة لا يمكن الاستغناء عنه , لذلك رأيه سديد وعمره مديد وكل فرد من حاشيته عتيد , لتكون تلك الضرورة مرتبطة بأمن واستقرار البلد , تلك السياسة والافكار اثبتت فشلها حينما ادخلت العراق في حروب همجية ونزاعات داخلية وابادة جماعية تجاوزت القوميات والاديان والطوائف .
لا يمكن اختزال تاريخ العراق برجل ومرحلة , بلاد امتدت من عمق تاريخ الحضارة ومنبع الدين والعلم والقانون والسياسة , اول من علم الشعوب على الكتابة وخط القوانين واقامة مماليك الفدرالية ( ملك الجهات الاربعة ) , حضارة لم تتوقف في يوم من الايام , ومن خلال العشرة سنوات المنصرمة لم تتوقف الدماء يوماّ , التقيم للواقع يعطينا تصورات الحقائق وادارة الحكم , المواطن لا يهمه سعة الهوة بين السياسين ان كانت المؤوسسات تدار بالشكل الصحيح , ولكن اخطاء الساسة زج بها للشارع لتنظر كل فئة وطائفة بالعداء للاخرى وكأنها عدو يأكل حقه , لم يتوقف ذلك الحشد لحد معين وبتصاعد مستمر كلما اقتربنا من الانتخابات بخروقات نوعية نتيجة ازمات متوالدة ضحيتها مواطن مسكين باحث عن لقمة عيشه لا يعرف متى تأتيه الاقدار السيئة , الدولة لم تعد حامية للمواطن بل انها خادمة للمسؤول على حساب دماء الضحايا بفعل الخطابات والافعال المتشنجة الارتجالية التي بها تدار الملفات , ولم يتردد المعنيون من زج ابسط الخدمات في مزايداتهم السياسية . انتخابات مجالس المحافظات خدمية لتحسين واقع متدني متردي , تفاوتت الشعارات البعيدة عن هدف الانتخابات , وارتسم التشنج على اغلب المرشحين ومن اختفى خلف الرموز دون تقديم مشروعهم واكتفوا بشعارات العزم والقوة والاصرار وكأننا في معركة حقيقة وليس في تنافس لتقديم الخدمة , وكأن السلطة مطلب اساسي للمرشح وان الناخب يجهل التصويت ليدعم المرشح بتزكية رئيس القائمة كي يختاره الناخب .
من الملفت للنظر نجد ان دولة القانون في اعلان كلتها للانتخابات وقف قادة اصحاب تاريخ جهادي وسياسي الى جانب رئيس الوزراء , وفي طيات الخطاب معاني قائد الضرورة المتحدث بصيغة الأنا وكأننا لا تحكمنا ديمقراطية بصندوق اقتراع واي مسؤول موظف عند المواطن والحديث ينطلق من قلب المجتمع بصيغة نحن , بينما جلس المرشحون للانتخابت كجمهور للتصفيق وكأنهم اعضاء ليس لهم الاّ التأييد , فبعد 24 ساعة من تفجيرات وسقوط مئات الضحايا جهاراّ نهاراّ وقبل الثلاثاء الدامي الثاني وايام يصعب وصف دمويتها , فنجد تلك الدماء سلم لتسلق السلطة واداة للانتخابات مثلما يمتهن المواطن حينما نرى صورة امرأة عراقية شريفة تنشر في بغداد وعلى وجهها علامات الانكسار وهي تتسلم مبلغ من المال من مسؤول , علامات السرور اتضحت على المسؤول وكأنه يدفع الصدقات من ماله الخاص ولا تعرف تلك المرأة ان في المظروف جزء من مالها المسروق ,
فكان خطاب رئيس الوزراء ( لولا دولة القانون لأنهار العراق ) ويصفق المرشحين ويرفعون ايديهم ان طلب منهم التصويت لتكون النتيجة 100% , ونسأل هل ان العراق متجه للأنهيار ؟ , وكلام الطائفية والتقسيم لم يعد سرأ ولم يتردد من كان يخجل من اطلاقه , واليوم وجد الدعم لذلك التقشسيم من مشعان الجبوري العائد للعراق قبل يومين وبرفع التهم عنه قبل يومين وبحماية الدولة ليطلق شعار التقسيم , قبل ان يثبت انه مواطن ودخل للعراق دون ختم الجواز , يا ترى هل نحن ماضون الى الامام بلا عودة للماضي ام في تراجع في تبادل السلطة السلمي وتهديد أمن البلد , واذا افترضنا ان اعلان نتائج الانتخابات في المؤتمر بعد الفرز لا يستغرق اكثر من نصف ساعة في مفوضية الانتخابات , وخسارة قائمة دولة القانون , نتيجة الاستياء الكبيرة من سوء ادارة الملفات , سوف يجعلها تنهار ويبحث قادتها عن رمز جديد لضمان وصوله والوصول به , ولا يستغرق ذلك الانهيار اكثر من يوم واحد , واذا رجعنا الى خطاب رئيس الوزراء يعني ان العراق سوف ينهار في نصف ساعة من اعلان النتائج ,,

 

 

نـــــداء الى

إلى جماهير محافظة واسط !!!!
إلى كل الأحبة والأهل والمعارف والأصدقاء !!!!
إلى العمال والفلاحين والشباب والنساء والطلبة وكل الكسبة والكادحين!!!!
إلى كل أبناء مدن وقصبات وأرياف محافظتنا الحبيبة واسط !!!!


هل تريدون أن تعرفوا:

لماذا يتدهور الوضع الأمني كل يوم ويموت الناس مجاناً على أيدي الإرهابيين؟

لماذ يعيش ربع الناس تحت مستوى الفقر وربع أخر عند مستوى الفقر؟

لماذا لا تصلك الحصة التموينيية أو تصلك ناقصة وفاسدة؟

لماذ لا تحصل على حصتك من الكهرباء في بلد النفط؟

لماذا لا تحصل على حصتك من الماء في بلاد الرافدين؟

لماذا لا تنجز معاملاتك في دوائر الدولة وتقضي عمرك متنقلاً بين موظف وأخر دون جدوى؟

لماذا لا تٌحترم وتحصل على حقوقك، رغم إن ذلك واجب وطني وشرعي وقانوني وأخلاقي؟

لماذا تخلو مدينتك من شوارع معبدة ومنتزهات مريحة؟

لماذا يترك الأطفال مدارسهم ويزجون وهم صغار في سوق العمل؟

لماذا نجد مراكزنا الصحية مزدحمة، وسخة، وعاجزة عن تقديم الرعاية الصحية المطلوبة للناس؟

لماذ لا يجد شبابنا وسائل مفيدة لقضاء أوقاتهم وإطلاق مبادراتهم؟

الجواب لدى قائمة

قائمة التحالف المدني الديمقراطي في واسط

رقم 493

ولأننا، نحن مجموعة من أبناء محافظة واسط, ومن اختصاصات مختلفة, من الذين اضطرتنا ظروفنا للعيش بعيدا عن المحافظة، وجدنا في هذه القائمة, خير سبيل لضمان الخير والحرية للجميع، ويد بيضاء تفضح الفاسدين وتبدد عصاباتهم، وقدرات وكفاءات تستثمر خير المحافظة في تأمين الخدمات التي حُرمنا منها طويلاً، وفي إعادة إعمار المحافظة المخربة، وفي توزيع ثروتها الوطنية على أساس من العدالة وتكافؤ الفرص للمواطنين جميعاً، قررنا أن نصوت لها.

إنها قائمة الناس الصادقين، الذين إذا عاهدوا أوفوا بالعهود.. قائمة ذوي الأيادي البيضاء الذين طالما إقترنت أقوالهم بأفعالهم. وكما نثق نحن بها، نتطلع اليكم لتدعموا هذه القائمة، فهمومنا واحدة ومصيرنا مشترك ولا خلاص الا بدولة مدنية ديمقراطية تضمن العدالة الاجتماعية.

من أجل هذا سننتخب

قائمة التحالف المدني الديمقراطي في واسط رقم 493..

ومن أجل هذا ندعوكم لانتخابها

.

الموقعون على النداء

..........................................

استاذ جامعي))1- الدكتور إبراهيم إسماعيل
2- بشرى صاحب محمود(خريجة كلية الآداب)/النعمانية
/خريج اداب 3- حسين كريم هاني(أبو زياد) الكوت- العزة
4- حيدر جواد كاظم عبيد الريش(خريج المعهد الصناعي في الكوت)
5- خولة مريوش (خريجة معهد التدريب المهني/الكوت)-
6- خيون عبيد راشد السراي(معاون صيدلي)
7- سفاح بدر صبر ( طبيب وطالب دراسات عليا )

8- سامي جواد كاظم عبيد الريش(موظف صحي ومعلم سابق )
9- طه حسين رهك ( موسيقي وملحن )

10- صفاء عبد الرزاق رشاد جوزي ( موسيقي وعازف )

11- شاكر سعيد الترجمان(موظف سابق في وزارة الأشغال والإسكان)
12- عبد الخالق حسن الجادري ( مدرس رياضيات وفيزياء)

13- ضياء جعفر العمار(مدرس رياضيات و فيزياء)
14- عبود ضيدان ( مخرج مسرحي )

15- عدنان ملك حسين (عدنان ملا درويشه) كاسب
)/الصويرة 16- عدنان محمد اللبان (مدرس وفنان مسرحي
) 17- علوان عبد كاظم(رياضي وموظف سابق في سايلو الكوت
18- علي سيد كاظم البعاج(مهندس)

19- كاظم وهيب الموسوي ( فنان تشكيلي وماجستير سينوغرافيا وأستاذ جامعي)

20- كريم ناصر(شاعر)

21- غسان احمد الراضي(مهندس مدني)
22- محمد صالح لاجي ( ممثل )

23- محسن الذهبي ( ناقد تشكيلي)
( موظف) 24- مفيد ناجي الراضي
25- محمد حسن صبيح (مدرس لغة إنكليزية)
26- محمد كحط عبيد الربيعي(إعلامي )
27- محمد حسن جاسم حسن العلاف(خريج إدارة واقتصاد مدرس)
28- الدكتور محمد شطب ( دكتوراه في اللغة الألمانية) من أهالي ناحية الزبيدية
) 29- نجم عبد محمد خطاوي(شاعر وكاتب
) 30- هادي بزون(مهندس مدني
31- هاشم ظاهر نادر(دكتوراه هندسة)
(
32- هيام عزيز جبر(خريجة المعهد الفني في الكوت
33- فخري وهيب جابر الموسوي ( بكالوريوس تجارة واقتصاد)

34 - صادق زاهي العابدي ( فنان ورياضي )

35- فنار كريم حمزة ( مهندسة زراعية )

36 - أمجد علي ابراهيم ( ادارة واقتصاد )

37 - مي ناجي الراضي ( ادارة واقتصاد )

38 - مجيد ناجي الراضي ( مساح )

نعلم ظروف مرحلة اللتي تمر بها سورية الان مأساوية نتيجة ما خلفته حرب همجية وماتخلفه يوميا من الخراب والدمار بحق البشر والحجر , وكما نعلم بتشتت المعارضة السورية بمختلف تلاوينها ومكوناتها,والجميع يعرف بأن ممارسة حياة ديمقراطية في ظل ظروف سورية اليوم صعب ويبقى ناقصا ولن يصل إلى مبتغاه . لكن التسرع في اتخاذ قرارات جوهرية قد يحدث خللا كبيرا وشرخا أكبر بين صفوف المعارضة,ونقصد بهذه القرارات  كالتشكيل حكومة مؤقتة من الأئتلاف للقوى الثورة والمعارضة برئاسة السيد هيتو ,فاللذين يتوقعون بإن حكومة السيد هيتو سيستطيع فعل شيء في تغيير الوضع الحالي في سورية أو سحدث مفاجئة كبيرة أو سيحسن حالة المواطنين يكون واهما وجاهلا بأمور الإدارة والسياسة والتاريخ والجغرافية لأن جميع هؤلاء الأمور ليس في صالح السيد هيتو حاليا .1.أولا .حكومة السيد هيتو هي نتاج مجموعة أو كتلة معينة ومحددة من المعارضة المهيمنة من اخوان المسلمون والمنفذة لأجندات بعض الدول المعروفة لشارع السوري ,صحيح إن الأئتلاف للقوى المعارضة والثورة اللذي يضم فيه شخصيات من معظم مكونات السورية ومن خلاله استطاع أخذالشرعية الدولية بأنه ممثل الشرعي للشعب السوري إلا أن الكثير من تلك الشخصيات لا يمثلون الإرادة الحقيقية لتلك المكونات والباقي من يمثل أصبح أو سلم أمره لجهات الخارجية وكان أستقالة  رئيس الأئتلاف السيد معاذ الخطيب هي ملخص لبعض الأمور ذكرناه أنفا .2.ثانيا .سياسة الأقصاء والتهميش اللتي يتبعها الأئتلاف مع باقي الكتل والهيئات المعارضة  وكأن الأئتلاف تقول(إما أن تنفذوا ماأريد وتكونوا تحت جناحي أو لن أعترف بكم ولا تتوقعوا مني التنازلات لإنني ممثل الشرعي للمعارضة السورية بأعتراف دولي) . فالأئتلاف لم يستطع جذب الممثلين الشرعيين للمكونات السورية إليه لأنه هناك كتل وهيئات مازال خارج الأئتلاف كالهيئة الكوردية العليا اللذي يمثل  أغلبية الشعب الكوردي واللذي يدير مناطقه بإدارة ذاتية ديمقراطية من خلال لجانها المتنوعة والمختلفة ,كما له ذراع عسكري متمثل بالوحدات حماية الشعب وهذه الوحدات لا تريد دخول قوى غريبة إلى مناطقهم وأحداث سري كانيه (راس العين )مثالا , بالرغم من محاولات الكورد الحثيثة للتقارب مع الأئتلاف للوصول إلى صيغة أو نوع من التفاهم إلا أن الأخير قراراته ليس مستقلا ولذلك بقي الهيئة الكوردية العليا خارج الأئتلاف  , وفي ظل الفوضى اللتي تجتاح سورية شكل الائتلاف حكومة مؤقتة برئاسة السيد هيتو لإدارة مناطق المحررة في الشمال السوري ويقولون بأنهم سيختارون مركزا أو عاصمة لهم في الشمال لإدارة شؤون المواطنين من الداخل وعلى الارض الواقع , فالخلاصة إداريا  ستدار حكومة السيد هيتو من الشمال وبدون الكورد اللذي لهم الهيئة الكوردية العليا وهي أيضا بمثابة حكومة محلية ولو هي غير معلنة  وسبقت حكومة السيد هيتو في التنظيم والإدارة  إذا إداريا وجغرافيا سيكون هناك إدارتين للمعارضة في شمال شرق سوري وأما سياسيا مازال الكثير من القوى خارج هذه الحكومة وكما أن الجيش الحر لا يعترف بها أما تاريخيا فالأئتلاف بعد تشكيل حكومته مؤقتة يبرهن على سياسة الإقصاء والإنكار فهم بهذا شكل يودون إعادة أو تبديل سياسات النظام بحق المكونات الأخرى بوجه وشكل ولون أخر لأن قرارات الأئتلاف ليس بيده ويأتيه من مصادر التي تموله وترعاه مباشرة, إن بقي سياسة الأئتلاف على هذا النحو فهم سيكونون السبب في إشعال الفتن وتقسيم البلاد  .....

صوت كوردستان: قام نيجيروان البارزاني رئيس وزراء أقليم كوردستان بعد رجوعه من تركيا و لقاءة برئيس وزرائها تركيا بعقد أجتماع مع بعض القوى التركمانية التي لها مقرات في أربيل.

بعد الاجتماع صرح أحد المشاركين باسم الحزب الديمقراطي التركماني لصحيفة هاولاتي بأنهم طلبوا من البارزاني زيادة ميزانيتهم و أن البارزاني وعدهم بزيادة ميزانيتهم. و أضاف بأن الزيادة تشمل الى الان ثلاثة قوى و جمعيات تركمانية و هم أضافة الى الحزب الديمقراطي التركماني الجمعية الليبرالية التركمانية و الجمعية الثقافية التركمانية.

حسب الخبر فأن الحزب الديمقراطي التركماني يستلم الان 3 ملايين دينار و الجمعيتان 10 ملاييين دينار شهريا من حكومة الإقليم.

هذه الخطوة من قبل البارزاني أعتبرها عضو في برلمان إقليم كوردستان بالغير قانونية لان رئيس الوزراء لا يلتزم في صرف الأموال للأحزاب بقانون للأحزاب تصرف من خلاله المساعدات حسب قانون موقع من البرلمان. كما أن هناك شكوكا من أن تركيا هي التي طلبت من البارزاني أعطاء دور أكبر للتركمان في أقليم كوردستان و زيادة مشاركتهم في حكومة أقليم كوردستان.

من ناحية أخرى نشرت بعض المصادر معلومات مفادها أن البارزاني بصدد زيادة ميزانية الحزب الشيوعي الكوردستاني و الحركة الإسلامية الكوردستانية أيضا من أجل جعلهم يستمرون في المشاركة في حكومة أقليم كوردستان.

 

إن هذا الاستبسال من قبل المنظومة السياسية الإسلامية العربية(القديمة-الجديدة)ومعها دولة الاستتباع الخلافي العثماني المنقرضة لرسم خارطة تكبيل الشرق الأوسط لاتتطابق مع مفاهيم الديمقراطية التي تحلم بها شعوب الشرق الإسلامي.

إن جملة الانتصارات الذاتية أساسا يمكن لبعضها أن تظهر على الأرض كصورة في المرآة المتكسرة أي أن هذه الانتصارات التي يمكن بالفلسفة المتحجرة إيجادها فيما سهل إنكارها بالواقع العياني والمحسوس لن تظهر بالشكل الذي أرادته مجاميع التغيير فاتحة النوافذ ومطلقة صرخة ال(يسقط العظيمة)لأنه ليس المطلوب في المنطقة أنظمة حكم ديمقراطية أنما أنظمة بغلاف ديمقراطي واقفة أمام إشارة حمراء وهذه الإشارة ضمانة مصالح قوى الردة داخل هيلمان(الثورات العربية)وبالخصوص المنتصرة منها كتونس ومصر إلى الآن.....وقوى الالتحام الصورية والمتربصة بنتائج الصراع تقفز إلى المقدمة في اللحظة المناسبة وهذا متاح لان هذه المنطقة تشكل شريان الحداثة الصناعية للعالم والرصيد الاقتصادي لها وعمليات النهب المنظم لثروة هذه الجغرافيا لا تتطابق أوتتلاقى مع تطبيق الديمقراطية التي تعني بالجوهر إعادة الثروة(بكل أشكالها)للشعب لذلك بدأت عمليات الالتفاف المنظم على إرادات التغيير الفعلية ضمن فضاء(الربيع العربي)وتبديلها بقوى تساهم بزخرفة الأعمال اللصوصية وتخدر الشعب بالأدوات التاريخية للتخدير وهذه القوى يمثلها تاريخيا الآن على صعيد المنطقة الأخوان المسلمون الذين يحلمون بكونفدرالية سياسية إسلامية في شرق المتوسط وجنوبه بقيادة تركية بالإضافة إلي اقتطاعات جغرافية مثل شمال لبنان وغرب العراق ......وفق برامجهم وبذلك يتحقق:

-الالتفاف على مشروع التغيير البنيوي الديمقراطي للمجتمع.

-الحفاظ على الفساد والنهب الاعتيادي من خلال تغيير آلياته داخليا وخارجيا وتلميع صورة(الثورة)بالفوارغ وإفراغها من محتواها ومقاصدها.

-السيطرة المستدامة على المجتمع وإعادته إلى عقلية العصر العباسي(على الأقل)المتصارع مع ذاته والمنخور بنيويا.

-الاستعاضة عن مشروع الشرق الأوسط الكبير(مؤقتا)بأنظمة قروسطية اخوانية الإدارة إلى حين استهلاك هذا النموذج تحت ضغط الصدام مع الواقع وعدم القدرة على تحقيق متطلباته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية...إلى حين تجاوز الأنظمة الرأسمالية الداعمة مرحليا لهذا المولود الفقاعة لازمتها الدورية الحالية حيث يمكن إعادة الروح إلى مشروع الشرق الأوسط الجديد مع معطيات جديدة.

وأعتقد بأن كل أمم المنطقة خاسرة من هذا الانحدار التاريخي على صعيد السياسة والاقتصاد والثقافة....وهذه الفرملة القسريةهي نوع من التطابق البنيوي بين الإخوان المسلمين والديكتاتوريات الآفلة على كل حال وبتصوري بان الكرد أكبر الخاسرين لأنهم يكونون قد فقدوا مطمحين:

-إقامة كيان قومي موحد مستقل برؤية وخصوصية كردية أي لن يستطيعوا أن يستكملوا عناصر الأمة الحديثة لديهم لصدام هذا المشروع مع الطرح السياسي الاسلاموي المتخلف حضاريا الرافض لفكرة الدولة القومية بمعطيات الحداثة والمدنية للدولة.

-عدم قدرتهم على دخول موجة الديمقراطية التي يطمحون إليها لأنهم يبقون شجرة واحدة من غابة قبلت أن تحترق.

لذلك فمن المنطقي أن يرفض الكرد تكوين الكونفدرالية الاخوانية بحكم قواعد الاشتباك المتاحة تحت مقولة السلطة السياسية الشرعية بقوة الشريعة الدينية وخاصةاذا كانت هذه الكونفدرالية عابرة للجغرافيا الكردية وكانت متناقضة مع المشروع القومي الديمقراطي الكردي على طول الخط بل مفرمل له ويمكن الحديث في هذه الخفايا الفكرية مطولا.

فرحان خ كلش

بغداد/ المسلة: كشف مصدر رفيع المستوى في التحالف الوطني، الاربعاء، أن وفد التحالف الوطني وصل الى مدينة اربيل وعقد مع رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اجتماعا موسعا، لافتا الى ان الاجتماع خصص لمناقشة المواضيع الدستورية فقط.

وقال المصدر لـ"المسلة"، إن "وفد يمثل التحالف الوطني ضم هادي العامري وخالد العطية وطارق نجم وصل الى اربيل والتقى رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في مقر اقامته بمصيف صلاح الدين".

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن "وفد التحالف الوطني وبارزاني عقدا اجتماعا موسعا لايزال جاريا"، لافتا الى ان "الاجتماع خصص لمناقشة المواضيع الدستورية فقط".

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي قد قال في وقت سابق من اليوم، الاربعاء، ان وفداً من التحالف الوطني سيجري مفاوضات مع التحالف الكردستاني بهدف حل الخلافات والقضايا العالقة بين الجانبين .

 

 

وذكر الاسدي ان الوفد سيبحث مع القيادات في اقليم كردستان العراق حلحلة الخلافات والقضايا العالقة بين الطرفين.

 

 

 

وتاتي زيارة الوفد الحالي الى اربيل في ظل اعداد الاقليم كتابة رسالة لاجل ارسالها الى الوطني بشأن الوضع السياسي الحالي بين الطرفين.

 

 

وكان مصدر مطلع قال في الـ12 من شباط الماضي، أن وفداً يضم جمال جعفر المعروف باسم (ابو مهدي المهندس) وطارق نجم مستشار التحالف الوطني توجه الى اربيل للوساطة في مسعى لإنهاء الخلاف بين رئيس الوزراء نوري المالكي، زعيم ائتلاف دولة القانون، ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.

جوديا ( في الانجليزية Gudea و في الفرنسية Goudea) حاكم مدينة لجش المستقلة في الالف الثالثة قبل الميلاد ، عرف باهتمامه بالعمران وتشييد المعابد . تمثاله المعروض حاليا في متحف اللوفر هو الوحيد الكامل من بين مجموعة من التماثيل نحتت له من حجر الديورايت Diorite وهو حجر يشبه المرمر الاسود .

تدل الكتابة المسمارية على ( ردائه – تنورته) ان التمثال هدية الى الاله نينجيش زيدا Ningishzida كما ورد الاسم في اللغة الانجليزية منقولا عن السومرية .

عثر على التمثال في موقع - تيلو Tello – وهي مدينة جيرسو Girsu عاصمة مملكة لجش ، جنوب العراق ( الموقع على الخارطة المرفقة ) .

استخرج المستكشف والمنقب الاثاري سارزيك E. de Sarzec رأس التمثال عام 1877 ، وعثر المنقب الفرنسي الكابتن كروس Captain Cros على جسم التمثال عام 1903 مع مجموعة كبيرة من التماثيل المنحوتة من مرمر الديورايت Diorite ولكن ايا منها لم يكن كاملا ، عثر على الاجسام دون رؤوس ، كانت الرؤوس مفصولة ، والتماثيل تجسده واقفا او جالسا .

نجح الاثاري ل .هوزي L. Heuzey في جمع التمثال – الرأس والجسم – وهو التمثال الوحيد الكامل لهذا الحاكم مع رداء نـقـش عليه – بالخط المسماري – تعريفا بهويته وشخصيته واسمه ، التي تشير الى انه جوديا حاكم لجش اواسط القرن 22 قبل الميلاد .

حقبة حكم جوديا موثقة بشكل جيد بالتماثيل والكتابات التي عليها ، وتدل الحفريات على ان لجـش استطاعت بعد سقوط الامبراطورية الاكدية ان تصبح مملكة مستقلة مثل العديد من المدن الاخرى ، وقد حكمها جوديا بعد وفاة والد زوجته اور بابا مؤسس مملكة لجش الثانية .

جوديا حاكم عيلام وانشان

عثر على ستة وعشرين تمثالا لجوديا في تنقيبات تلو ، وهو موقع جيرسو القديم ( لجش ) بعضها مصنوع من حجر الكلس ، وهذا التمثال مصنوع من المرمر الاسود الديورايت .

نلاحظ على جوديا انه حليق اللحية ، ما يدل على انه ملك البلاد وهو لايزال يافعا ، وربما لهذا السبب كان شغوفا بالعمران ، وشيد العديد من المعابد في مختلف المدن السومرية ، وقد يكون من اسرة بنائين او اميرا اشتهر بالاعمار والبناء ، لذلك زوجه ملك لجش اور بابا ابنته اينانا بادا .

اتخذ جوديا لقبا خاصا به هو ( انسـي ) ، حكم بين عام 2144- 2124 قبل الميلاد ، وتشير بعض المصادر الى انه ليس من مواطني لجش ، اي انه غريب عنها ، ولكنه تزوج ابنة حاكم لجش اور بابا الذي حكم بين عام 2144 – 2164 قبل الميلاد . وبزواجه من ابنة حاكم لجش استطاع الوصول الى بلاط لجش وتسلم الحكم ثم اتخذ لنفسه صفة اله لجش واعلن انه حاكم عيلام وانشان . فهل كان اميرا من امراء عيلام قبل زواجه من ابنة حاكم لجش اور بابا ؟

اهتم جوديا بالعمران فشيد المعابد في مدن اور ، نيبور ، اداب ، اوروك ، وغيرها مما يدل على سعة تأُثير جوديا في بلاد سومر .

كما نلاحظ ان النحات اهتم بالرأس فجعله كبيرا ، حجمه يفوق الجسم و لايتناسب معه ، كذلك العمامة التي على رأسه ، نلاحظ انها من النوع الذي يرتديه سكان الجبال الباردة ، والتي ما زالت شائعة عند الكرد في بغداد .

قد تكون اسباب صغر الجسم هو نحته على صخرة واحدة بهذا الحجم ، ونحت الراس من صخرة اخرى ، لذلك جاء حجم الراس لايتناسب مع حجم الجسم .

اما سلفه الحاكم اور بابا Ur baba فقد جعل ابنته اينانا بادا Enanepada كاهنة - نانه Nanna - مدينة اور .

الملاحظ ان كلمة نانه ما تزال مستخدمة في الكردية والفارسية والعديد من اللغات الهندو اوربية ، وتعني الجدة او الام الكبيرة . راجع بهذا الصدد دراسة نشرناها عن ترانيم الاطفال ورد فيها عن نانا : (وفي معظم الترنيمات ـ اغاني الاطفال ـ توجد لازمة تشبه الصدى تساعد على النوم فمثلا في الايطالية Ninna Nanna وفي البرتغالية Nana Nana وفي الاسبانية Nana ... ) .

مع افول الدولة الاكدية اعلنت لجش استقلالها تحت حكم بوزر ماما Puzer –Mama الذي اعلن نفسه لوكال لجش ( ملك لجش )

اشتقاق اسم جوديا : خودا

أرى ان اسم جوديا سومري قديم و هناك اشارات الى انه غريب عن مدينة لجش ، ووصل الى البلاط و الحكم من خلال زواجه بابنة حاكم لجش الاكدي .

جوديا ورد في بعض المصادر انه خوديا ايضا .

حسب اللغة السومرية والعيلامية هو على الارجح مشتق من خود ، وخودا أي الله والتي مازالت مستخدمة بهذا المعنى في الكردية والفارسية .

انتقل اسم خودا الى اللغات الاوربية لان اصله يعود الى اللغة الارية ، وهي لغة عيلام ايضا ، وبسبب عدم وجود حرف الخاء في الانجليزية وبعض اللغات الاوربية اصبح جوديا حيث ان بعض الحروف اللاتينية لها الفاظ مختلفة مثل :

حرف j الذي يلفظ في الانجليزية ج كالاسم جون ، بينما يلفظ في السويدية ي ، فيصبح الاسم يون ، او خ في الاسبانية مثل خوان .

اختصر اسم جوديا من Gudea الى غود God في الانجليزية .

من الضروري ان نشير الى ان علماء الاثار الاوربيين الذين ترجموا الكتابة المسمارية اشاروا الى ان بعض الرموز لا يمكن قراءتها بدقة بسبب تعدد استخدام الرمز الواحد للعديد من المعاني ، وكذلك وجود عدة رموز لمعنى واحد ، كما لا يمكن ضبط الالفاظ التي تدل عليها الرموز ، اضافة الى عدم وجود بعض الاصوات في اللغات الاوربية التي ترجموا لها ، فعلى سبيل المثال كلمة خودا ( الكردية / الفارسية / السومرية ) والتي تعني الله ، فيها حرف الخاء الذي تفتقده اللغة الانجليزية ، وبعض اللغات الاوربية الاخرى ، اضطروا لنقلها الى ج او غ ، فترجموا خودا الى غودا ، جودا او غوديا او جوديا . اضافة الى ان جا / غا هو اسم الثور ايضا في الكردية والفارسية ، ولما كان السومريون يستعيرون الثور رمزا للاله تعبيرا عن قوته ورمزا للخصوبة ، لذلك استعاروا اسم الثور ايضا لقبا او صفة للملك ، فالثور او البقر يدعى في السومرية : جا / غا ، وهو المستخدم حتى الوقت الحاضر في الكردية و اللغات الهندو اوربية.

غا ، جا : بقر

غامش : جاموس

غ ، ج : تلفظ مثل الجيم المصرية

وكذلك في الانجليزية Cow البقرة ، وفي السويدية Ko ، وفي الالمانية Kuh .

اما وصف جوديا بملك عيلام وانشان ، ففيه دلالة على علاقته بتلك البلاد ، علما ان انشان هي مدينة قديمة في عيلام كانت عاصمة لها قبل مدينة سوسة ، وهي قريبة منها ايضا وعثر فيها على اثار كثيرة ، ورد ذكرها في العديد من المدونات والاثار والكتابات .

تحليل اسم الملك السومري ننه جيش زيدا

ورد في الكتابة على التمثال ان هذا التمثال هو هدية للاله نينجيش زيدا Ningishzida

واذا حللنا هذا الاسم السومري سنجد انه يتألف من مقاطع هي Nin – gish- zida فالسومرية لغة مقطعية . تستخدم اللواحق واللصق .

نين = نـيـنـه او نـانـه او نـنـه وتعني الام الكبيرة او الجده ، وتستخدم في الكردية والفارسية حتى الوقت الحاضر ، كما تاتي بصيغة نـنـكه : اي الام الكبيرة او الجده ايضا .

المقطع الثاني :

جيش نرجح انه في الاصل جه ن / جه نغ = الحرب ، وقد نقل الى الانجليزية بشكل قريب جيش بسبب الدمج والغنة في الكلمة السومرية الاصلية جه نغ التي تشبه كلمة كنغ الانجليزية التي تنتهي بحروف ا ن ج وهو صوت خاص في الانجليزية والسومرية والكردية مثل الكلمة الكردية :

دنغ : بمعنى صوت

كما ان السومرية تختصر الكثير من الكلمات ، خاصة اذا علمنا ان ننجيش زاده ترجمها علماء الاثار : اله الحرب .

المقطع الاخير زيدا ، او زاد ، زاده تعني ابن او مولود ، مازالت مستخدمة في الكردية والفارسية مثل شهر زاد = ابن المدينة ، به ري زاد = الحورية ، وما زالت لاحقة تستخدم في الاسماء مثل خليل زاده ... الخ

فيكون اسم الاله هو : ابن الام الكبيرة ، او المحارب ابن الام الكبيرة ، او المحارب ابن الالهة ، لان الحضارة السومرية كانت تتخذ الام الهة مثل الالهة انانا ، ولذلك ترجم الاثاريون اسم نينجيش زيدا الى : اله الحرب .

هوامش

1- مرفق صورة تمثال جوديا المحفوظ في متحف اللوفر / باريس

2- مرفق 2 خارطة بلاد سومر

3- ينظر للمزيد من المعلومات تعريف متحف اللوفر لتمثال جوديا و المصادر الااخرى التي وردت في بيبلوغرافيا التعريف :

Heuzey Léon, Une statue complète de Goudéa,

in Revue d'Assyriologie et d'Archéologie

Orientale, 6, Leroux, 1904, pp. 18-22.


 

بغداد - العالم

اتهم حنين القدو الامين العام لتجمع الشبك الديمقراطي، الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، بدعم عشيرة الهركية الكردية لمهاجمة اسر من المكون الشبك في منطقة سهل نينوى بالاسلحة، منبها إلى أن الحزب الديمقراطي يستخدم هذه العشيرة في الاشتباكات المسلحة لاغراض ديموغرافية وانتخابية في المحافظة.

وقال القدو لوكالة "المسلة" امس الثلاثاء، إن "عشائر الهركية حاولت بالهجوم فرض سيطرتها على اراض تعود لابناء القومية الشبكية وتوزيعها على ابنائها"، مضيفا أن "الهركية الان بدأت بتقطع اراضي عائدة للشبك بمساحات معينة وبناء مساكن ويمنعنون ابناء القومية من استخدام اراضيهم التي تباع لهم في مناطق خزنة وطوبزاوة وبازواية وابو جربوعة وطهراوة".

وذكر أن "هذه العشيرة من سكان ناحية عقرة، لكنهم كانوا في صراع مسلح مع عشيرة بارزاني ابان حكم النظام السابق وتم توطينهم بشكل مؤقت في منطقة حمام العليل"، مستدركا بالقول "وبعد العام 2003 زحفوا الى مناطق الشبك وسيطروا عليها".

واشار الامين العام لتجمع الشبك الديمقراطي، الى أن "الاحزاب الكردية تستخدم عشيرة الهركية لاحداث تغيير ديموغرافي للتأثير على اصوات الناخبين وزجهم بانتخابات مجالس المحالفظات وكذلك الانتخابات البرلمانية في المحافظة، رغم ان تواجدهم بالمنطقة يؤثر على امن واستقرار المدينة بشكل كبير".

وأوضح القدو، أن "هذه العشيرة مدعومة من الحزب الديمقراطي الكردستاني، وابناؤها ضمن قوات البيشمركة واللواء زيرفاني (لواء في داخلية اقليم كردستان)، وقسم منهم في الفوج الذي يحمي مجلس النواب العراقي والمنطقة الخضراء ببغداد"، مشيراً الى أن "الهركية تمنع وصول المياه الصالحة للشرب عن الكثير من مناطق الشبك". وذكرت وسائل اعلام أن محافظة نينوى، شهدت أمس الأول الاثنين، قيام العشرات من عشائر الهركية الكردية التي استقدمتها الاحزاب الكردية للسكن في مناطق مختلف عليها اداريا بين نينوى واقليم كردستان، بشن هجوم باسلحة خفيفة ومتوسطة على الاهالي من القومية الشبكية في قرى أم الجربوعة وطوبزاوة والقلعات القريبة من ناحية برطلة شمال الموصل، ما اسفر عن اصابة اربعة اشخاص من الشبك واثنين من الهركية.

بالرغم من ان دائرة البعثات عادت حديثا الى مكانها الاصلي في وزارة التعليم العالي، لكن ثمة غرفة مشؤومة في هذه الدائرة أكتسبت شؤومها من طبيعة المراجعة فيها أو بالاصح من طبيعة تعامل "ساكنها" مع المراجعين..فالكل هناك بات يعلم مكان هذه الغرفة المشؤومة في دائرة البعثات ويدعو الله ان لا تمر عليها معاملته فالداخل فيها مفقود والخارج منها مولود، ولكن للأسف اغلب المعاملات مصيرها المحتوم ان تمر بهذه الغرفة.

انها غرفة الدكتور المسؤول (صاحب التوقيع المقدس)، فعند وصول أي معاملة للتوقيع على المراجعين (وجلهم من اصحاب الشهادات العليا) الانتظار خارجا في الممر الخالي من أي مقعد، وفترة الانتظار تكون من بداية الدوام الرسمي الى نهايته، ليخرج بعدها السكرتير للمراجعين قائلا: (تعالوا باجر المدير ملحك يكمل البريد!)، فيقول احدهم مدهوشا : ولكن لم تخرج أي ورقة من غرفة المدير، فيكون الرد ان المدير كان مشغولا بتوقيع بريد الامس!!!

فيعود المراجعين بخفي حنين، واغلبهم موظفين في الدوائر الحكومية ومنهم القادم من محافظات اخرى، وكلهم حصل على الاجازة من دائرته بشق الانفس وقد استنفذ اغلب رصيده من الاجازات في انتظار ان تخرج معاملته من هذه الغرفة.

ليس هذا فقط فاغلب المعاملات لا توقع وترد باستفسارات غريبة، تجعلنا نتسائل عن سبب وضع الدكتور بهذا المنصب، منها :هل خريجي كليات الهندسة التقنية لهم نفس حقوق كليات الهندسة (عمي من زمن هدام والكل يدري بهل الشغلة)، او سؤال طالب البعثة عن طبيعة الدراسة في بلد البعثة (لعد انتوا شنو شغلكم؟)

وطبعا تطلب الاجابة بصورة رسمية، ولفترة يبقى الطالب في حيرة على كيفية تحصيل مثل هذه الاجابات  وينتهي الموضوع ان يوقع الطالب تعهد خطي، لهذا فنرى ملف الطالب يحوي تعهدات ما انزل الله بها من سلطان.

وكل هذه المعاملات يجب مراجعتها بصورة مستمرة، وإلا ستبقى مدفونة تحت كومة من زملائها تنتظر ان يأتي صاحبها للبحث عنها او تجد طريقها لقسم اخر ليس له علاقة بالموضوع.

لا اعلم ان كانت هذه الغرفة مستحدثة او ان مديرها جديد، واعتقد والعلم لله ان الهدف منها هو تذكير المبتعث بجمال الروتين العراقي قبل سفره الى دول لا تعترف بالروتين وتدار اغلبها الكترونيا.

الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 18:28

بقلم : مفيد السعيدي - المجرب لايجرب

النظام الديمقراطي في العراق الجديد وبعد سقوط نظام دكتاتوري استبدادي . الساحة مزدحمة بالاحزاب والحركات السياسية نتيجة الانفتاح ورفع قيود قسرية فرضها النظام البائد في حرية التعبيروفتح الباب على مصراعيه. للتبادل السلمي والتعددية عبر الانتخابات بطريقة حضارية ومتمدنة , دون البنادق وسفك الدماء من الانقلابات الدموية , منذ عام (1920) كانت عدة من الحكومات المحلية والمركزية. تجارب عديدة على مدار تلك السنين منها (الملكي, القوميين ,الاشتراكيين ,البعثية ). وهذه التجارب اوجدت قواعد للارث الاستبداي ونظام الحكم الواحد والتسلط , تجربتنا مدار دورتين من حكم المجالس المحافظات والنواب , نقف عند الحكومات المحلية العمود الفقري في تقدم وبناء البنى التحتية من تقديم للخدمات على مستوى البلد في البداية هناك مجلس محافظة لانقول عليه جيد جدا او ممتاز في تقديم الخدمة للمواطن لانه ولد في ظل ظروف تواجد قوات اجنبية وتدخلات خارجية ودولة حيدثة الولادة في رسم العديد من السياسات في البلد , مع وجود اكبر عائق في وجهها الا وهوالارهاب و الحرب الطائفية انذاك التي قيدت عمل الكثير من الشركات والمؤسسات من حاولت بناء الوطن, ورغم ذالك نشاهد محافظة النجف الاشرف في عمرانها والتطور الحاصل فيها و كانت مجرد شارعين رئسيين وبنايتين فقط , وهما الامن والمحافظة اضافة الى مستشفي فالمدينةعبارة عن خربة وليس فقط هذا حال النجف لا بل على جميع محافظات انذاك وبفضل لله تغيرت الصورة فيها وكذالك الحال في الناصرية وباقي المدن في الدورة السابقة. لكن الان اللاسف لانرى ذالك الاعمار لا في بغداد ولا في باقي المحافظات السبب ليس ضعف التخصيصات المالية , انما تقاطع الصلاحيات والارادات و الاشخاص الذي فرزتهم الانتخابات في عام (2008)اصبحوا واقع حال؟ , الاعضاء السابقين رغم المعوقات قد حققوا شيئ ملموس للمواطن ونحن الان على ابواب الانتخابات لمجالس المحافظة فجربنا دورتين ولنقارن بينهم في الاعمار وتقديم الخدمة. حتى لانقع بمطب اخر كما حدث لنا وان نمييز بينهم ونرى من منهم صاحب الكفائة الراجحة وعلى كولة اهلنة "المجرب لايجرب "

بقلم : مفيد السعيدي

إن الظروف القاهرة التي تواجه الشعب الكردي في كوردستان سوريا على إثر إندلاع الثورة السورية منذ أكثر من عامين، وتوجه النظام نحو تعطيل كافة مجالات الحياة وتطبيقه لسياسة الحصار والتجويع والتهجير ضد الشعب الكردي، دفعت بمدنه وقراه نحو كارثة حقيقية كان من أبرز نتائجها ترك أبنائه لمناطقهم وتفريغها لصالح اللاجئين العرب القادمين من المناطق الداخلية، فضلاً عن إستمرار وجود مستوطنات عرب الغمر في مناطقنا الكوردية، الأمر الذي بات يشكل خطرا حقيقيا على ديمغرافية هذه المناطق وتحقيق ما فشل فيه النظام على مدى نصف قرن من التعريب وإرغامه على الهجرة، خاصة وإن هناك جهات شوفينية ومتطرفة أخرى محسوبة على الثورة تشجع على هذه الظاهرة بتدخلها السافر في الشأن الكردي ومحاولة غزو المدن الكردية بدوافع مختلفة كما حصل في مدينة رأس العين .

من هنا فإننا في ممثلية اقليم كردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا وفي الوقت الذي نقدر فيه هذه الظروف الكارثية التي يعيشها اليوم شعبنا ونشعر بعمقها، والسياسات الخطيرة التي تمارس اتجاهه ونشيد بصموده على مدى نصف قرن في وجه هذا النظام القمعي الديكتاتوري، وتصميمه على إسقاطه وبناء نظام ديمقراطي تعددي يعيد له حقوقه القومية المسلوبة ويصون كرامته وحريته، في الوقت نفسه نناشد هذا الشعب المقدام على المزيد من الثبات والصمود في المواجهة والتحدي والتمسك بمناطقه وعدم النزوح منها لتركها فريسة سهلة للمتربصين بها من الشوفينيين من كل حدب وصوب.

وعندما ندعوا أبناء شعبنا بعدم النزوح وتحمل المعاناة كواجب قومي ووطني، فإننا نتوجه أيضا إلى الحركة الكردية في سوريا للارتقاء إلى مستوى المسؤولية التاريخية التي تتحملها تجاه شعبها وقضيته العادلة، وتجاوز الخلافات والمشاكل التي باتت تهدد وحدتها والإستجابة لآمال جماهيرها ورفع معنوياتها وقيادتها بمسؤولية لتجاوز هذه المحنة، كما نتوجهه الى المجتمع الدولي لإغاثة هذا الشعب المنكوب وتوفير فرص الحياة الممكنة له للاستمرارفي التمسك بأرضه.

وفي هذا المجال يقع على عاتقنا جميعاً من ممثليات الحركة الكردية ومؤسسات المجتمع المدني والحراك الشبابي والاجتماعي داخل كردستان سوريا وخارجها، للقيام بحملة منظمة لتعبئة الرأي العام لدعم صمود هذا الشعب والمساهمة في الحد من ظاهرة النزوح التي استفحلت بين ابناء شعبنا.

تحية إلى صمود شعبنا وتمسكه بوجوده فوق أرضه التاريخية

ممثلية اقليم كردستان

للمجلس الوطني الكردي في سوريا

02/04/2013

التغيرات بالمواقف عادة ما تمر بمراحل العمر الطبيعية من طفولة ومراهقة ثم شباب ونضج وشيخوخة وينتهي العمر ، إلا انه في عمر السياسة الجديدة في العراق المحير تشابكت المراحل واختلطت وولدت هجين من القرارات الغريبة والعجيبة ، فمن الحكم على مشعان الجبوري ب 15 عام واتهامه بالإرهاب ، وتبعيته لصدام حيث كان يتشرف بالدفاع عنه ويصفه بالشجاع في يوم اعدامه حيث قال في برنامج الاتجاه المعاكس ان صدام لم يغمض عينيه عند اعدامه ، ووصفه الحكومة بالصفوين والخونة ، حيث كان يرددها في كل لقاء وحديث ، وقيامة من خلال فضائية الزوراء (بالدك والرقص) وأخرى دروس في كيفية عمل الارهاب للعبوات الناسفة ،الى ترشيحه لانتخابات مجالس المحافظات عن محافظة صلاح الدين للنتخابات الحالية ، وتبني عضو البرلمان عزة الشاهبندر عملية اعادة الى العراق والتنسيق له مع القضاء العراقي( خوش قضاء مستقل) وتبرئته بزمن قياسي ،وتقديم خدمة عالية له ابتداء من الطائرة وانتهاء بحضنه وتقبيله ( الفقير محد اله) ، اما رئيس الوزراء فمن عضو التحالف الحالف الوطني ومشارك بقراراته وداعم لمقرراته ، الى وحش يقضم شخصية التحالف ولا يحترم مكوناته والى عدم التعامل معه كمؤسسة تخدم البلد كما ارادته مرجعية النجف وهو بذلك شق صف الشيعة وأضعفهم وهو يتبجح ليل نهار بأنه مختار عصره !! ، والى ارجاع -25- الف بعثي وإيهام الناس بأنه يحارب البعث ، والى اهماله ملف الفساد المالي والإداري الذي نخر الجسم الاقتصادي العراقي وجعل الفقير يعيش بحاله وهن وحزن وهو وحزبه يعيشون الغنى ألفاحش وغيرها من المتناقضات ، انها تصرفات متناقضة ومتقلبة ويا ليتها مراهقة سياسية فقط بل هي تغيب للحق وإظهار للباطل ، ارضاء لنفوس مريضة ومتكبرة ولا تأبه للوطن ، وهم غير ناظرين الى معاناته وآلامه وفقدانه الامن والأمان ، أنهم مراهقي السياسة قد ارهقوا شعبهم ووضعوه في دولاب دوار لا يعرف متى يتوقف ووضعوا له حبة التخدير بوعود كاذبة ، ولكن جاءت الفرصة سانحة لرد الصاع صاعين لكذا شخصيات لا تستطيع ان تجمع شمل الوطن ، وحولته الى ملعب للازمات ومسرح للأحداث ، ونهر دمه لم يجف فبحبر الانتخاب سنجفف انهار الدماء .

الرئيس السوري يتهم رئيس الحكومة التركية بالكذب في كل ما يتعلق بالازمة السورية والتورط في دماء السوريين.

ميدل ايست أونلاين

بيروت - اتهم الرئيس السوري بشار الاسد رئيس الحكومة التركي رجب طيب اردوغان بالكذب في كل ما يتعلق بالازمة السورية منذ بدايتها، وذلك في تصريحات الى قناة تلفزيونية وصحيفة تركيتين، بحسب ما اوردت صفحة الرئاسة السورية على موقع "فيسبوك" الاربعاء.

ويقول الاسد بحسب مقطع فيديو صغير نشر على الصفحة "اردوغان لم يقل كلمة صدق واحدة منذ بدات الازمة في سوريا".

وفي حديث لقناة "اولوصال" وصحيفة "ايدنليك" التركيتين يُنشر الجمعة، اكد الاسد "ان موقف رجال الدين ومنهم العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي كان اساسيا في افشال المخطط الذي يهدف لخلق فتنة طائفية، ولذالك اغتالوا الشيخ البوطي ومنذ يومين اغتالوا رجل دين في حلب كما اغتالوا رجال دين آخرين سابقا".

ولا يمكن تبين من هي الجهة المقصودة بالاتهام باغتيال رجل الدين السني البارز الذي كان من داعمي النظام واغتيل في تفجير انتحاري داخل المسجد الذي كان يعلم فيه في دمشق في 21 آذار/مارس، مع 48 شخصا آخرين.

ونشر على موقع "اليوتيوب" فيديو فيه مقتطفات من مقابلة الأسد مع الإعلاميين، ليظهر أنه ما زال حيا ولم يمت كما نقلت بعض الشائعات. وهو التصريح الأول له بعد اغتيال البوطي.

وتوضح الصفحة ان المقابلة ستبث كاملة عبر القناة التركية الجمعة.

ويتضمن الشريط صورا للرئيس وهو يخرج من باب عريض الى رواق حيث كان ينتظره صحافيون، فيسلم عليهم ويدخل معهم الى قاعة استقبال حيث جلسوا يتحادثون.

وشدد الرئيس السوري بشار الأسد في وقت سابق على ضرورة الفصل بين مواقف الشعب التركي، الداعمة للاستقرار في سورية، ومواقف حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، المصرة على دعم الإرهاب والتطرف وزعزعة استقرار المنطقة.

جاء ذلك، خلال لقاء الرئيس السوري بوفد برلماني تركي من حزب الشعب الجمهوري برئاسة حسن اك غول.

وأكد الأسد أن الشعب السوري يقدر مواقف قوى وأحزاب الشعب التركي الرافضة لسياسات حكومة أردوغان "المؤثرة سلبا على التنوع العرقي والديني الذي تتميز به مجتمعاتنا بالمنطقة ولاسيما في سورية وتركيا".

من جهته، عبر الوفد البرلماني عن رفض الشعب التركي التدخل في الشؤون السورية الداخلية وحرصه على علاقات حسن الجوار، وحذر من مخاطر تأثير الأزمة في سورية على الداخل التركي بشكل خاص وعلى دول المنطقة عموما.

{بغداد:الفرات نيوز} اعتبر النائب عن دولة القانون شاكر الدراجي أن ارسال رسائل شديدة اللهجة الى التحالف الوطني امر طبيعي، مؤكدا على ان التحالف الوطني يعارض مطالب الكرد لان تنفيذها يكون على حساب المحافظات الاخرى.

وقال في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاربعاء "ليس من الغريب ان تصل الى التحالف الوطني رسائل شديدة اللهجة او معتدلة اللهجة غير انه ما يؤسفنا ان نرى ان العملية السياسية كانها متوقفة على جهة واحدة وهي اما دولة القانون او التحالف الكردستاني كانها هي المعنية بالاساس بادارة جميع الملفات".

واشار الدراجي الى ان "حكومة الشراكة الوطنية هي حكومة يشترك الجميع في ادارة البلاد".

وذكر ان "مطالب الكرد ليست مطالب سياسية بل مالية لكنها على حساب المحافظات الاخرى ومعارضة التحالف الوطني لها لانها لاتنسجم مع الواقع ومع الدستور والقوانين وقد تم طرح عدة حلول واجراءات في سبيل ان تكون بديلا لمطلب التحالف الكردستاني لكنهم رفضوا ذلك".

واكد الدراجي اننا "مع تلك المطالب اذا كانت وفق الدستور وسنستجيب لها وننفذها جميعا".

واوضح ان "على الاخوة في اقليم كردستان ان يلبوا ايضا الاستحقاقات المركزية والتي يجب التعامل معها على قدم وساق ونحن على نفس المسافة ونفس الوتيرة ومايطلبه الاخوة في اقليم كردستان من تنفيذ لمطالبهم هم ايضا ملزمون بان ينفذوا ماعليهم تجاه الحكومة المركزية".

وبشأن توجيه اتهام لرئيس الوزراء نوري المالكي بمحاولة التفرد بالقرار السياسي، بين الدراجي ان "هذه محاولة لتحميل شخص او جهة من التحالف الوطني مسؤولية مايجري من مشاكل وايضا نأي اطراف اخرى من تحمل المسوؤلية".

وشدد  على ان"المسؤولية تضامنية ويتحملها الجميع ورئيس الوزراء يطبق القوانين النافذة اما الاتفاقات الفردية او الفئوية هذه اذا لم يتحملها الدستور وليس لها مرجعية لا يمكن تنفيذها".

وقال الدراجي "لو كان فعلا ماذكره رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بان هناك تفردا في القرار السياسي لما تعطلت الموازنة لمدة اربعة اشهر وايضا لما تعطلت الكثير من القوانين منها النفط والغاز والاحزاب وقانون البنى التحتية"، متسائلا "اين التفرد السياسي منها؟".

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عقد يوم الاثنين الماضي اجتماعا مع ممثلي الكتل الكردية في الحكومة الاتحادية ومجلس النواب في اربيل  تقرر خلاله توجيه رسالة الى التحالف الوطني تتضمن مطالب الكرد الاخيرة.

كما قرر المجتمعون انه في حال عدم الاستجابة لمطالب الكرد المعلنة سابقا سوف يتم اتخاذ قرارات حاسمة، كما قرروا الاستمرار في مقاطعة جلسات مجلسي الوزراء والنواب لحين استلام رد على هذه الرسالة.

يذكر ان رئاسة الاقليم قررت سحب ممثليها من النواب في العاصمة بغداد ووزرائها بعد رفض ادراج مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم ضمن موازنة 2013.انتهى4 م

المدى برس/ بغداد

عد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، اليوم الاربعاء، تصدير النفط مستقبلا من إقليم كردستان الى تركيا "عملية تهريب"، وهدد بـ"اتخاذ اجراءات ضد الطرفين" لمنع عمليات التصدير.

وقال الشهرستاني في كلمة له خلال الاحتفال الذي اقامته وزارة النفط في فندق الرشيد بالمنطقة الخضراء وسط بغداد، بمناسبة قبول العراق كعضو في مبادرة الشفافية العالمية للصناعات الاستخراجية وحضرته (المدى برس)، إن " تصدير اي كمية من النفط من داخل اقليم كردستان الى تركيا اذا ما تم خلال المستقبل القريب ستعده الحكومة العراقية عملية تهريب".

واضاف الشهرستاني أن " العراق سيعتبر تركيا شريكة في عمليات التهريب"، لافتا الى أن " الحكومة العراقية ستتخذ إجراءات في حينها لمنع عمليات التصدير".

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 2 نيسان الجاري وبتمام الساعة التاسعة صباحاً قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس منطقة حفتانين "قمة شهيد كندال" ضمن حدود المناطق الواقعة تحت حماية وسيطرة قواتنا الكريلا، وكذلك قصف العدو بالمدرعات المصفحة قمة شهيد ريناس.

3 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

صوت كوردستان: في لقاء له مع الصحفيين خلال زيارته الى لاتفيا رد عبدالله غول على أسئلة الصحفيين بصدد العملية السلمية للحكومة التركية مع حزب العمال الكوردستاني و نشرتة جريدة الزمان التركية و في معرض رده على مجموعة الأسئلة قال الرئيس التركي بأنهم سيستمرون في العملية السلمية رغم محاولات أجهاضها من قبل بعض الأطراف و لكنه أكد على أن المجاميع المسلحة لحزب العمال الكوردستاني و التي أطلق عليها اسم (الإرهابيين) عليهم ترك سلاحهم قبل مغادرة تركيا. و أضاف الرئيس التركي بأن مجمل العملية تتمثل بالقضاء على الإرهاب و ليس فقط القاء السلاح و العيش بشكل طبيعي و من ثم البدء"بالإرهاب" مرة أخرى بعد ثلاث أو خمسة سنوات. و قال غول أنهم كدولة لم يتخاذلوا ابدا أما الإرهاب.

حول نزع السلاح قال الرئيس التركي أنهم بصدد وضع جدول زمني لالقاء السلاح من قبل "ارهابيي" حزب العمال الكوردستاني و الاستمرار في التفاوض مع عبدالله أوجلان. و قال بأن هذ هي المرة الأولى التي تتفاوض فيها تركيا (علنا) مع حزب العمال الكوردستاني و قضايا الإرهاب و لكنه هذه هي ليست المرة الأولى التي تتفاوض فيها تركيا معهم و توقف أطلاق النار.

بصدد هدف تركيا من هذه المفاوضات قال الرئيس التركي أن هدفهم هو القضاء تماما على حزب العمال الكوردستاني و عدم أتاحة الفرصة للإرهابيين بالعيش حتى خارج حدود تركيا و العمل في سوريا أو العراق أو ايران لانهم قد يعودوا بعدها لاستفزاز و المصادمة مع تركيا.

و عن نفوذ أوجلان داخل حزب العمال الكوردستاني قال غول أنه على الرغم من سجن أوجلان لمدة 14 عام فأنه لا يزال يتمتع بنفوذ كبير داخل صفوف حزب العمال الكوردستاني و الشعب الكوردي داخل تركيا الذين يشكلون 20% من الشعب التركي.

تصريحات الرئيس التركي هذا تعتبر أعترافا منهم أن هدفهم من هذه المفاوضات هو ليس فقط أنهاء الحرب في تركيا بل القضاء تماما على حزب العمال الكوردستاني و أزاحته من الساحة السياسية و العسكرية في تركيا و هذا يفسر سبب عدم اقدام القيادة التركية على التفاوض مباشرة مع حزب العمال الكوردستان و أصدار عفو عام عنهم و رفع صفة الإرهاب عن هذا الحزب. فتركيا و بأعتراف رئيسها تريد فقط أمحاء و أنهاء حزب العمال الكوردستاني من على الخارطة. من ناحية أخرى فأن أصرار تركيا على القاء مقاتلي حزب العمال الكوردستاني لسلاحهم قبل مغادرة تركيا هي فقط مسالة لوي ذراع تحاول فيها تركيا أهانة مقاتلي حزب العمال الكوردستاني و ألا فأن تركيا تدرك جيدا أن الحصول على قطعة سلاح هي ليست بالعملية الصعبة في هذا العصر التي تتهاوى فيها الحكومات و ينتشر فيها الفساد بحيث تتمكن من شراء جميع أنواع الأسلحة.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هاجم مسلحون مقرات صحف عراقية في بغداد على خلفية انتقدها رجل الدين الشيعي، محمود الصرخي، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة من قبل الجمعيات المدافعة عن حرية الرأي وعدد من السياسيين.

ولم يكتف المسلحون بهذه الهجمات التي طالت مقرات مكاتب صحف الدستور والبرلمان والناس والمستقبل، بل تعرض الموقع الإلكتروني لصحيفة الدستور إلى القرصنة.

وحسب القائمين على تلك الصحف، فإن رجالا مسلحين بمسدسات ومدي ومواسير من الصلب اقتحموا مكاتبها، واعتدوا على صحفيين وحطموا أجهزة كمبيوتر.

ونقلت وكالة رويترز عن محرر في صحيفة الدستور، ياسر طلاس، قوله إن مجموعة من الرجال هاجموا العاملين في الصحيفة، وأحرقوا الأرشيف وهددوهم بالقتل إذا نشرت الصحيفة أي "إهانات" لمن يؤيدهم هؤلاء الرجال.

وفي وقت كشف طلاس أن هذه المجموعة معروفة للحكومة دون أن يذكر أية أسماء، أكد مصدر في الشرطة العراقية اعتقال اثنين من المسلحين الذي اعتدوا على الصحفيين.

وأبرز الحادث الذي وقع، الاثنين، النفوذ القوي الذي تتمتع به الميليشيات الإسلامية المتشددة في العراق، حيث غالبا ما فرض المسلحون آراءهم على الشارع في ذروة الحرب الطائفية قبل أعوام قليلة.

ونشرت صحيفة الدستور مقالا افتتاحيا في صفحتها الأولى، الثلاثاء، يعرض صورا للأضرار التي لحقت بمكاتبها، وقالت إن الهجوم جاء بعد نشر مقال عن خطط رجل دين شيعي لإقامة صلاة جامعة في مدينة كربلاء.

وتوالت ردود الفعل الشاجبة لهذه الهجمات، إذ دان مرصد حرية الصحافة وهو منظمة غير حكومية في العراق التعرض إلى حرية الرأي، في حين اعتبر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، "الاعتداءات على الهيئات الإعلامية أو الصحفيين غير مقبولة تحت أي ظروف."

كما طالب نقيب الصحفيين العراقيين، مؤيد اللامي، بإجراء تحقيق "لمعرفة من يقف وراء هذه الاعتداءات"، مشيرا إلى أن النقابة تجري "اتصالات مع مسؤولين دينيين .. لأن المعتدين تحدثوا عن بعض المجموعات الدينية" خلال الاعتداءات.

واستنكر عدد من النواب العراقيين "الاعتداءات" التي طالت المؤسسات الإعلامية، في حين شدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، عمار الحكيم، لصحيفة المستقبل على أن تلك الهجمات تدعو "إلى القلق والارتياب من المجموعات المسلحة التي لا تعرف لغة الحوار ومفهوم الديمقراطية".

ودائما ما يعتبر العراق بلدا لا يتمتع فيه الصحافيون بالقدر الكافي من الحرية، إذ يحتل المرتبة 150 من 179 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تعده منظمة مراسلون بلا حدود. وتقول لجنة حماية الصحفيين الأميركية غير الحكومية إن 93 صحافيا قتلوا بين 2002 و2011 في ظروف لم تكشف ملابساتها بعد.

الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 11:26

YPG:تنفذ عملية انتقامية وتقتل سبعة جنود

حلب – نفذت وحدات حماية الشعب يوم مساء أمس الاثنين في مدينة حلب عملية انتقامية بعد فقدان أحد مقاتليها لحياته، وقتلت سبعة عناصر من الجيش النظامي. ومن جهة أخرى يستمر النظام السوري بقصف إحياء الشيخ مقصود لليوم السادس على التوالي.

حيث قامت وحدات حماية الشعب بعملية رد على قوات النظام وذلك بعد فقدان احد مقاتليها لحياته نتيجة سقوط قذيفة على أحد المباني السكنية التي كان مقاتلي وحدات حماية الشعب يتمركزون فيها.

وفي بيان صادر من القيادة العسكرية لوحدات حماية الشعب في مدينة حلب جاء فيه "بعد استشهاد مقاتل من وحداتنا والذي كان يؤدي واجبه في الدفاع عن أبناء شعبه في حي الشيخ مقصود، قامت وحداتنا بعملية رد على قوات النظام وقتلت سبعة عناصر من الجيش النظامي".

وتابع البيان "وفي محاولة لقوات النظام اقتحام حي الشيخ مقصود من حاجز الجزيرة الذي يتمركز فيه مقاتلي وحدات حماية الشعب، حدث اشتباك بين وحداتنا وقوات النظام، ونتيجة للمقاومة البطولية التي أبداها مقاتلونا أجبرت قوات النظام على الانسحاب من المنطقة والتراجع للخلف".

ومن جهة أخرى ما يزال القصف مستمراً على إحياء الشيخ مقصود في يومه السادس على التوالي، حيث نتج خلال القصف المستمر منذ خمسة أيام فقدان 24 مدنياً لحياتهم وجرح حوالي 100 آخرين.

فرات نيوز

صوت كوردستان: في مقابلة نشرتها جريدة حزب الطالباني المركزية (كوردستاني نوي) مع مجدي حمه أمين وزير الصحة في العراق على قائمة التحالف الكوردستاني، استبعد الوزير أنسحاب الكورد من العملية السياسية في العراق و أكد أنه لا يزال للكورد أصدقاء كثيرون بين الشيعة.

و قال الوزير أنهم في بغداد يدافعون عن حقوق الكورد ذلك الدفاع لا يمكن القيام به من أقليم كوردستان. وأضاف أن أنسحاب الكورد من بغداد سيلحق ضررا كبيرا بالكورد في حين البقاء له فوائدة.

المدى برس/ نينوى

قضى يوسف يعقوب عيد القيامة لهذا العام مع افراد عائلته، ولم ييرح منزله ألا للذهاب لأداء الصلاة في كنيسة في الموصل التي سكنها أجداده منذ الاف السنين، ويقول يعقوب انه واحد من عدة مئات من المسيحيين الذين بقوا في المدينة، التي تعد آخر معاقل تنظيم القاعدة، بعد أن هاجر الباقون إلى الخارج أو إلى مناطق سهل نينوى ذات الأغلبية المسيحية، والواقعة تحت سيطرة إقليم كردستان .

"
صباح يوم العيد أخذت عائلتي لأداء طقوس العيد في كنيسة قريبة من منزلي"، لكن يعقوب الذي يصر على أن "الأوضاع أصبحت افضل"، لم يوافق على تحديد اسم الكنيسة أو إعطاء عنوان منزله، اسم الكنيسة ولا عنوان منزله بسبب ما علمنا من مسيحيين آخرين أن تهديدات تصلهم حتى في المناطق التي لجأوا اليها.

ومع هذا فإن يعقوب يؤكد أنه شاهد وجوها مسيحية كانت غائبة لسنوات خلت، ويقول في حديث إلى (المدى برس) "في يوم العيد وأثناء الطقوس الدينية في الكنيسة التقيت ببعض الأقارب والأصدقاء من الذين افتقدتهم لسنوات بسبب العمليات المسلحة، فمنهم من هاجر الى خارج العراق ومنهم من سكن في اطراف الموصل مثل سهل نينوى لكنني رأيتهم في الكنيسة بهذا العيد وكنت سعيدا جدا بهم أحسست بالطمأنينة رغم الحذر والخوف الذي نعيش فيه"، مضيفا "عدت الى منزلي ولم أغادره واقتصرت العيد بالاتصال ببعض الأصدقاء والأقارب وتقديم التهاني لهم".

ويستدرك يعقوب "ما حدث في السابق لا ينسى والجراح لم تلتئم بعد فالكثير من القساوسة والمطارنة قتلوا في الموصل ونشعر بالألم حين نتذكرهم في صلواتنا وأعيادنا".

واستهدف تنظيم القاعدة وتنظيمات مسلحة اخرى بشكل كبير المسيحيين والايزيديين والشبك وأقليات عراقية أخرى وخصوصا في مدينة الموصل التي يتركز الاقليات فيها بكثرة عن باقي محافظات العراق، ويقدر عدد المسيحيين في العراق بنحو 750 ألف شخص وهي أقلية في بلد يبلغ تعداده 28 مليون نسمة.

ويقول الأب بيوس أبلحد راعي كنيسة مار توما في (منطقة الساعة) وسط الموصل، التي كان يعيش فيها العديد من العوائل المسيحية الموصلية التي ترك اغلبها منازلهم بعد العمليات المسلحة "شعرت بأن هذا العيد اكثر طمأنينة للمسيحيين ولكننا بحاجة لضمانات اكثر لعودة العوائل المهجرة والتي نزحت الى اطراف الموصل بحثا عن الأمان".

ويضيف الأب أبلحد في حديث إلى (المدى برس) "في هذا العيد قضينا طقوسا بأكثر طمأنينة بعد ان شهدت الموصل اوضاعا امنية افضل من سابقاتها ،الطقوس الدينية ايضا كانت اكثر هدوءً على الرغم ان من عادوا من المسيحيين كعوائل بعد ان هجروا منها لا يتجاوزون عدد اصابع اليدين لكن نشعر بالطمأنينة".

وكانت القاعدة تنشط في السنوات الماضية باستهداف المسيحيين وخصوصا مع قرب الانتخابات، ويعد استهداف المسيحيين بالنسبة لهم وسيلة فعالة لتسليط الضوء على ضعف قوات الامن العراقية بالنظر الى الاهتمام الذي توليه وسائل الاعلام للهجمات ضد المسيحيين، مما يجعل الحياة صعبة على نحو خاص بالنسبة للأقليات في شمال العراق.

ويلفت راعي كنيسة مار توما إلى أن أجواء العيد في هذه المرة "اقتصرت على الزيارات وتبادل التهاني فقط"، ويوضح "لا لسبب ما لكن هذا العيد يقتصر على الاحتفال الروحي فقط وهو عيد الايمان وتقتصر أفراحه بالصلاة والاحتفالات داخل الكنائس على الاغلب".

لكن الوضع في بلدة قره قوش، ذات الاغلبية المسيحية، شرق الموصل يبدو مختلفا تماما، فالاعياد هنا لا تقتصر على الصلاة في الكنائس كما يقول القس زياد قرياقوس، حيث الطقوس التي تمارس في تلك البلدة بكل حرية فيما تعج الشوارع بالمارة من النساء والرجال شباب وشابات مشهد لم تألفه الموصل منذ سنين.

ويقول القس قرياقوس الذي كان يسكن في أحد أحياء الموصل الراقية قبل أن يغادر منذ اربعة اعوام الى بلده قره قوش بدار مستأجر في تلك البلدة بعد مقتل شقيقه الاصغر، "في الموصل لم نتمكن في السنوات الاخيرة من اجراء هذه الطقوس فالانظار عليك مجرد ان تخرج للشارع بملابس العيد رفقة عائلتك".

ويضف قرياقوس في حديث إلى (المدى برس) "العيد الذي اعقب مقتل شقيقي كنا لازلنا في حينها موجودين في الموصل في حينها لم نبرح منزلنا ولم نغادره سواء في العيد ام بعد العيد، بعد ان غادرنا الموصل الى اطرافها وبعد أن مر وقت على احزاننا اصبحنا نخرج هنا في الاعياد لنتجول في البلدة رفقة عوائلنا بكل حرية".

ويلفت القس المسيحي إلى أن "اغلب المسيحيين هنا ممن لم يتمكنوا من الهجرة الى خارج العراق يلجأون إلى هنا بحثا عن الامان"، مبينا "نحن نشعر بقره قوش هي الوطن الام التي تجمعنا الان فالمسيحيون هنا حتى من محافظات اخرى كبغداد والبصرة وكركوك".

ويكشف سعد طانيوس ممثل كوتا المسيحيين في مجلس محافظة نينوى أن من بقي في مدينة الموصل من المسيحيين بعد عمليات استهدافهم لا يتجاوز العشرة الاف شخص بحسب تقديراته".

ويقول في حديث الى (المدى برس) إن "اعداد المسيحين وفق تقديراتنا الاحصائية الأخيرة تقريبا في نينوى تقدر بـ(200) الف مسيحي اما في مركز مدينة الموصل فلم يبق منهم الا ما يقارب الـ(10) الاف مسيحي فمنهم من هجر الموصل الى خارج العراق ومنهم من تركز في مناطق سهل نينوى ولكن بكل الاحوال الاوضاع افضل الان من السنوات العشرة الاخيرة".

وكان رئيس الكلدانية في العراق والعالم البطريرك لويس ساكو أبلغ بابل الفاتيكان الجديد فرانسيس الأول في 21 آذار المنصرم أن عدد من قتل من المسيحيين في العراق بلغ 950 شخصا، وتمت مهاجمة 57 كنيسة.

وعن التهديدات التي تطال المسيحيين في الوقت الحاضر، يؤكد طانيوس "لا تزال حتى الآن هناك تهديدات للمسيحين وتصلني الكثير من هذه الامور تحديدا داخل مدينة الموصل لكن محدودة جدا وليست مثل السنوات الماضية هناك بعض المتطرفين لا يروق لهم هذا وهم مستمرون في التهديد لكن بالمحصلة الأوضاع افضل من سابقاتها".

ويؤكد المسؤول المسيحي الوحيد في مجلس نينوى أن "عمليات استهداف المسيحيين وقتلهم انخفضت في العراق وتحديدا في الموصل الى ما نسبته 10% او اقل ونحن نشعر بهذا العيد بأكثر طمأنينة لكن كما اسلفت اشعر بها منقوصة".

ومع هذا فإن المسيحي الموصلي يوسف يعقوب مازال يقول "اخشى أن اغادر المنزل لوجود محاذير من التجول في شوارع وأزقة الموصل خصوصا اذا كانت ملامحنا معروفة كمسيحيين".

ويوضح يعقوب "لم اكن انا فقط فأغلب أقاربي قضوا عيدهم في منازلهم وعلى الاغلب اقتصرت على الزيارات العائلي ، هنا في الموصل لا نأخذ حريتنا بطقوسنا بملبسنا الذي نتقيد فيه بالموصل وعلينا ان نرتدي ثيابا لا توحي للناس باننا مسيحيون".

بغداد: حمزة مصطفى
بينما أكد قيادي كردي أن «التحالف الكردستاني» يعد الآن رسالة مزدوجة، تتضمن المطالب الكردية التي انسحب الأكراد بسبب عدم تحققها من الحكومة والبرلمان، موجهة إلى «التحالف الوطني» الشيعي وإلى الحكومة الاتحادية - استبعد قيادي بائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، إمكانية «الخضوع» لما سماه «الابتزاز الكردي بعد اليوم».
وقال عضو البرلمان العراقي عن «التحالف الكردستاني» حسن جهاد، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «الانسحاب من البرلمان الاتحادي ومقاطعة اجتماعات الحكومة لم يكونا نتيجة، وإنما هما سبب لما كنا قد طالبنا بتحقيقه من قبل ولم يتحقق منه شيء، سواء كانت هذه المطالب برلمانية أو على صعيد العلاقة بين المركز والإقليم». وأوضح جهاد أن «الفرق هذه المرة، أن الأمر لن يكون مجرد مقاطعة وانسحاب، وإنما ستكون له تداعيات سلبية على استمرار مفهوم الشراكة الوطنية».
واستأنف البرلمان العراقي جلساته كاملة النصاب بغياب كتلة «التحالف الكردستاني» مع عدم مقاطعة كتلة «التغيير» الكردية، حيث إن عودة وزراء التيار الصدري إلى اجتماعات الحكومة أضعف إلى حد كبير موقف «القائمة العراقية» التي عاد أربعة من وزرائها مع نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، وموقف كتلة «التحالف الكردستاني». وقال مصدر مسؤول في الحكومة العراقية، طالبا عدم الكشف عن اسمه، إن «رئيس الوزراء نوري المالكي لن يتخذ الآن أي قرار بشأن الوزراء الكرد المقاطعين شأن القرار الذي اتخذه ضد وزراء (العراقية) بمنحهم إجازات إجبارية أو تحذيره للوزراء الصدريين بذلك مع منحهم مهلة محددة»، معتبرا أن «الكرد لا يزالون في مرحلة التشاور في ما بينهم مع استمرار المقاطعة، ولكنها مقاطعة مشروطة، وأن هذا الأمر يتعدى الأطر القانونية إلى ما هو سياسي».
لكن النائب عن ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر وهو أحد المقربين من المالكي، أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «بغداد هذه المرة تختلف عن كل مرة، حيث إنها لم تعد مستعدة لاستمرار الابتزاز الكردي الذي أصبح معروفا، وبالتالي فإن الاستجابة لأي طلب سوف لن تتعدى سقف الدستور». وقال الشابندر إن «المسألة الكردية يجب أن تحسم ولم تعد موضوعا قابلا للمساومة أو التسويف»، مشيرا إلى أن «قسما من مطالب الكرد واضحا ومعلنا، والقسم الآخر لم يعلن، ولكنه واضح بالنسبة لنا». وأوضح الشابندر أن «القشة التي قصمت ظهر الجمل وأدت إلى الانسحاب والمقاطعة هي نتائج الديمقراطية، حيث إنه ما لم يتم التصويت على شيء لصالح الإخوة الكرد، فإنهم يزعلون أو ينسحبون مثلما حصل عند التصويت على الموازنة»، متسائلا عن «جدوى حضورهم ومشاركاتهم ما لم يحترموا نتائج الديمقراطية، التي تعد عملية التصويت على أي مشروع قانون هي أقدس شيء في هذا الجانب».
ومضى الشابندر قائلا إن «هناك مسألة مهمة جدا وهي أن انسحابهم تزامن مع استفتاء شعبي في كردستان بشأن حق تقرير المصير في إطار هذه الشراكة الاختيارية بين الكرد والعرب في العراق، علما بأن هذه الشراكة دائما مهددة بالانفصال من طرف واحد». ووصف الشابندر هذه الشراكة بأنها «شراكة مؤقتة، غايتها استكمال ما يمكن استكماله من مقومات الإعلان عن دولة كردستان». وردا على سؤال عما إذا كان هناك سقف زمني لذلك، قال الشابندر: «الكرد ليس بوسعهم الانفصال، بل هم أمام خيارين إما البقاء ضمن إطار الشراكة مع العراق أو الالتحاق بتركيا، حيث إن تداعيات ما يجري في المنطقة بدأت تؤثر في هذا الاتجاه، وإن مسعود بارزاني الآن قد اختار للشعب الكردي البديل وهو الشراكة مع تركيا كبديل عن عرب العراق».
من جهته، اعتبر رئيس الكتلة الآشورية المسيحية في البرلمان العراقي، يونادم كنا، أن «الأمور يمكن أن تكون مرشحة للتهدئة خلال الفترة المقبلة، لأن المطالب الكردية تكاد تكون واضحة، والإخوة الكرد أنفسهم يقولون إنهم لا يريدون القفز فوق الدستور». وأضاف كنا أن «عودة قسم من (العراقية) إلى الحكومة والصدريين، يمكن أن تؤدي إلى حلحلة باتجاه عودة الأكراد، حيث إن الرسالة التي سوف يبعثون بها هي دليل على وجود نوايا حسنة»، داعيا «(التحالف الوطني) إلى اتخاذ الموقف المناسب باتجاه تعزيز مفهوم الشراكة».

الشرق الأوسط

عندما يتعلق الأمر بحياة الناس، وحق الحياة أبسط حق أزلي، (وبالأخص في وقت يمزق فيه الإرهاب أجسادهم بين آونة وأخرى في عمليات جبانة غادرة لا تحمل أي قدر من الشجاعة أو الرجولة سوى الحقد الأعمى البليد) فلا مجال للمجاملة ولا مجال لحمل النفس على تجنب تسليم المسيء إستحقاقه بيده.
النائب عما تبقى من إئتلاف العراقية السيد حميد كسار قال بالحرف الواحد:
"لم تكن تظاهرات الرمادي والفلوجة طائفية أبداً وإطلاقاً"
قالها في فضائية "الحرة – عراق" / برنامج "بالعراقي" يوم 24/3/2013.
لا أقول جازماً إن السيد كسار حاول أن يخدع محاوريه ومشاهديه، إذ ربما هو مقتنع بما إدعاه من براءة تظاهرات الرمادي والفلوجة من الطائفية.، وذلك قياساً على ما قرأتُ في ملامحه وهو يطلق ذلك الكلام وغيره من الكلام المشابه، بكل يقين وإطمئنان.
أين العيب، إذاً، إذا لم يكن الرجل كاذباً أو مخادعاً؟ وما هو مصدر إثارتي حتى أصفه بالوقح؟
المشكلة هي أن السيد كسار إعتبر أن ما أطلقه المتظاهرون في الرمادي والفلوجة سواءً في الهتافات أو الصور والشعارات المرفوعة التي مثلت قمة الطائفية وقمة الرفض للآخر وطعنه في وطنيته ودينه بل وتكفيره وتهديده ب"الزحف إلى بغداد لإستردادها من العملاء ونشر الإسلام فيها" – إعتبرها السيد كسار أموراً إعتيادية لا غرابة فيها ولم تحرك فيه أي قدر من الشعور بالحياء حيال الآخرين من أبناء وطنه المُعتدى عليهم مهما كان عددهم أغلبية ساحقة أو أقلية فحرمة القيم واحدة.
لا أريد أن أخوض في تفاصيل ومفردات الإساءات الطائفية الإقصائية الرافضة للآخر ولحقوقه الأساسية في الحياة، تلك الإساءات التي إنبعثت من الأعماق بصدق ووعي وتصميم لأنها أُطلقت في ساعة حماس الجاهل الذي ظن أنه أحكم اللعبة بعد أن قصّر وفرط، عن عمد، بمصالح الأبرياء فأججهم ودفعهم لأغراضه الرامية لإسقاط الدستور والديمقراطية بحجة المطالبة بإنصافهم؛ فرفع وتيرة زعيقه وحَسِبَ أنه سيزلزل الأرض تحت أقدام "الخنازير أولاد الخنازير الصفويين العملاء" لكنه صُفع صفعة شديدة كالها له تعقل الحكومة وديمقراطيتها فخاب أمله وأسرع لتعَديل شعاراته وعاد إلى تكتيكاته المعهودة البائسة – أقول لا أريد الخوض في تفاصيل الإساءات فقد باتت معروفة للقاصي والداني لا في العراق وحسب بل في أرجاء الدنيا أيضاً (إلا للسيد حميد كسار والسيد جاسم الحلفي صاحب شعار "الحريات أولاً" والسيدة هناء أدور زميلته في منظمات المجتمع المدني وهما اللذان طلقا الماركسية ومعها الصدق منذ زمن)؛ لذا فإنها حجبت التعاطف، إلا بحدوده الدنيا، حتى عن المشروع من مطالب المتظاهرين؛ لأن الناس أينما كانوا يمتلكون وضوحاً تاماً بثقافة التظاهر من أجل الحقوق وأسلوب تنظيم التظاهرات وإدارتها وصياغة شعاراتها وبيان توجهاتها وإلتزام حدود الحريات حتى ولو أنها باتت واسعة على أرض العراق لأول مرة في تأريخه.
وبناءً على ذلك فقد رفض الرأي العام الداخلي والخارجي (على قلة إهتمامه بتلك التظاهرات) السلوكَ المشين للتظاهرات وأدركوا أن نوايا سيئة وتخطيطاًت مشبوهة تكمن ورائها خاصة وأن الأماكن التي إنطلقت فيها تلك التظاهرات أقنعت العالم منذ بداية سقوط النظام البعثي الطغموي* بأنها حواضن للإرهاب الذي أودى ويودي حتى يومنا هذا بحياة عشرات الآلاف من أبناء وبنات العراق الأبرياء، والذي أساء للأسف لإسم السنة العرب العراقيين عموماً وهم براء منه.
ثانيةً أقول: لا أريد أن أخوض في مفردات الإساءات الطائفية التي رافقت التظاهرات، بل أريد أن أشير إلى المعنى الذي يكمن متجسداً في مفردة واحدة فقط من بين العشرات لتُظهر كم كان السيد كسار وقحاً عندما تجاهل أو لم يحس بحضور النفس الطائفي قوياً في التظاهرات، ألا وهي رفع صورة صدام رئيس النظام البعثي الطغموي المشنوق قضائياً لإجرامه.
إن رفع صورة أي شخص فوق الرؤوس لهو تمجيد وتبجيل لصاحب الصورة (ما لم يُشَر إلى عكس ذلك تحديداً ووضوحاً)، وهذا ينطوي على تزكية وتأييد الأعمال التي قام بها.
وأي أعمال قام بها صــــــــــــــدام؟!!!.....
أليست هي، وبإختصار شديد جداً، التطهير العرقي والطائفي وجرائم الإبادة الجماعية بدلالة مئات المقابر الجماعية في أنحاء العراق وضرب مدينة حلبجة والأهوار بالسلاح الكيميائي وتدمير (5000) قرية كردية وقتل (182) ألف كردي في حملة الأنفال وقتل أكثر من ربع مليون مواطن في إنتفاضة ربيع عام 1991 الشعبانية؟ ألم تدخل دبابات النظام بقيادة "الفريق" حسين كامل إلى النجف لقمع الإنتفاضة وعليها لافتات بالخط الواضح : "لا شيعة بعد اليوم"؟ ألم يقترف النظام جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب؟ ألم يشعل حرباً بالنيابة (منكم الرجال ومنا المال!!) مع إيران ويحتل الكويت بدفع ممن أرادوا تمزيق حتى المتبقي الهزيل من التضامن العربي حتى أوصل العرب إلى حالة إحتمال ضياع القدس أمام أعينهم و"مناضلوا" الدوحة مشغولون في تمزيق لحمة الشعب السوري وتدمير إقتصاده وتفتيت جيشه لأنه جيش الممانعة العربية الوحيد الباقي بوجه الأطماع الإسرائيلية؟
كل هذه الأهوال لم تنتج وخزة ولو ناعمة في ضمير السيد حميد كسار!!!
إن مشكلة السيد حميد كسار الزوبعي، النائب عما تبقى من إئتلاف العراقية، بهذه الصيغة الموغلة بالإستهانة ببني وطنه، هي أكثر سوءاً مما لو كان السيد الكسار يكذب أو يحاول الخداع.
غير أن المشكلة لم تتوقف عند هذا الحد. بل أنكر السيد كسار (أو ربما رآها أمراً طبيعياً أيضاً) إستفادة الإرهابيين من التظاهرات وحضورهم المباشر فيها وظهورهم علانية على منصة قيادة التظاهرات بلثامهم وسيوفهم وخطابهم الصريح. كما أنكر تزامن توسع العمل الإرهابي في بغداد وفي الحلة والموصل مع تلك التظاهرات وهذه المدن قريبة من مواقع التظاهرات، فالعلاقة واضحة. والعلاقة واضحة أيضاً مع إطلاق سراح آلاف سواءً من المتهمين ممن كانوا ينتظرون التحقيق (وأراهن على تورط 90% منهم بالإرهاب لأن الإرهابيين ببساطة يسرحون ويمرحون في تلك المناطق ولا يقومون بالإبلاغ عنهم وهي جريمة يعاقب عليها القانون) أو الذين أنهوا محكومياتهم وأُطلق سراحهم على أمل التحقق لاحقاً فيما إذا كانوا مطلوبين لأمر آخر. أوردت فضائية الحرة في 3/3/2013 ما يلي:
ألقي القبض على حارث حسين الغريري وهو يزرع عبوة ناسفة في مرآب المحمودية علماُ أنه من الذين أطلق سراحهم قبل أربعة أيام!!!
ثم إنتقل السيد كسار في حديثه إلى صفحة النيل من معنويات القوات الأمنية والعسكرية والنفخ في جثة الإرهابيين النتنة لإنعاشها. فهو يقول:
"الوضع الأمني بيد رئيس الوزراء . عيب بعد عشر سنوات وتحدث هكذا خروقات".
ويقول:
"إذا كانت هناك أجندة خارجية وراء التفجيرات فلنسلمهم أمرنا".
أسألُ السيد الزوبعي: هل سلّم الأمريكيون والبريطانيون والروس والباكستانيون والهنود وغيرهم أمورَهم إلى مخططي ومنفذي الهجمات الغادرة الجبانة والمتسترين عليهم، وهذه نظم مستتبة بعضها بلغ من العمر مئات السنين لا عشرة صاخبة بالإرهاب والمخربين وليس في شعبها من تحجر عقله وجمدت بصيرته وغاب ضميره؟
أنكر السيد كسار كل ذلك أيضاً وراح يطالب بقطف ثمرة ألنوايا السيئة التي إختبأ أصحابها خلف التظاهرات إذ قال:
"لا ضير من الإستعانة بقادة أمنيين حتى لو كانوا من النظام السابق"،
وأكرر ما ذكرتُ من قول له قبل قليل:
"إذا كانت هناك أجندة خارجية وراء التفجيرات فلنسلمهم أمرنا".
إنه يعلم جيداً أن كل من أبدى إستعداده من ضباط الجيش السابق للخدمة المخلصة في الجيش الجديد قد أُعيد إلى الخدمة رغم أن بعضهم أبدى الإخلاص نفاقاً وإندساساً. فطلب السيد كسار الإستعانة "بقادة أمنيين حتى لو كانوا من النظام السابق" أي من الذين أصروا على سلوك طريق الإرهاب المباشر، وهذا طلب يرقى إلى طلب تسليم البلد وأرواح الناس بيد قاتلي العراقيين بالأمس واليوم.
إنه لا يطالب منتخبيه بالتعاون مع الأجهزة الأمنية للقضاء على الإرهاب كما يفعل جميع مواطني دول العالم الأسوياء، بل يطالب بتسليم أمن العراق للطغمويين الذين ساموا أهله مر العذاب، ويطالب بالإستسلام للخارجي الشرير من الدول وهي تركيا وقطر والسعودية لتتحكم بمصير العراق والعراقيين.
إن السيد كسار يريد، كما أراد من طالب بإلغاء قانون مكافحة الإرهاب والمخبر السري وطالب بتمرير قانون العفو العام – يريدون إنتزاع حق لهم في قتل العراقيين دون حساب تطبيقاً لناموس عملهم الذي مارسوه على أرض الواقع منذ سقوط نظامهم الطغموي الفاشي وهو: أحكمك أو أقتلك أو أخرب البلد.
بعد أن إستمعتُ لتصريحات النائب السيد حيدر الملا (من واشنطن بعد أن قابل وزارة الخارجية الأمريكية) الذي ذكر إسم السيد حميد كسار كأحد أبطال كيان "متوحدون" الذي شكله السيد أسامة النجيفي، وبعد أن ذكر الملا (وهو زميل النجيفي وكسار حتى قبل أيام معدودة بعد أن شكل السيد صالح المطلك والملا كياناً بإسم "إئتلاف العراقية العربي") – ذكر الملا أن كيان "متوحدون" يسير في نهج خطة نائب الرئيس الأمريكي السيد بايدن القاضية بتقسيم العراق – أقول بعد أن إستمعت لأقوال السيد الملا لم أستغرب أقوال السيد حميد كسار المبحوثة أعلاه.
إنها الوقاحة بعينها، فتباً لذلك النائب وتبا لمن على شاكلته في كل مكان وزمان في العراق والعالم.

جاءت ولادة الجمعية الكردية في مدينة سان دياجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية كضرورة واقعية ملحّة ، وذلك نتيجة لتعرّض شعبنا الكردي الأبي في إقليم كردستان الجنوبي الى صنوف شتى من القهر والجور والإضطهاد اللامحدود ، والى سلسلة مستمرة من القتل الجماعي ، بل الى الإبادة الجماعية بما فيها إستخدام الغازات السامة والأسلحة الكيماوية ضده كما حدث في في عمليات العسكرية العراقية المسماة بالأنفال [ 1978 و1988 و1989 ] ، وكما القصف الكيماوي لمدينة حلبجة عام [ 1988 ] من القرن المنصرم ...!

على هذا كله إجتمعت نخبة من المثقفين المخلصين للجالية الكردية في مدينة سان دياجو ، وبعد عرض وإستعراض ودراسة جريئة ومفصّلة لشعبنا الكردي وظروفه العصيبة والحرجة ، والى إحتياجه لجمهرة في خارج الوطن للدفاع عن وجوده المهدد وإطلاع المجتمع الدولي ، ومن ثم تعزيز الجهود ورصِّها بغية الحصل على التأييد الشعبي ، أو التأثير على المسؤولين الأمريكيين وجلب أنظارهم لما يعانيه الشعب الكردي من كبرى المخاطر والتهديدات على كافة الصعد .

تأسيسا لما ورد وإنطلاقا من المسؤولية التاريخية والقومية تأسست جمعية كردية تحت عنوان ؛ [ الجمعية الكردية في سان دياجو ] في [ 1988 – 1989 ] ، في مدينة سان دياجو التي تضم جالية كردية كبيرة ، وكانت موضع تقدير وترحيب وتشجيع من أبناء الجالية الكردية بجميع مكوناتهم ، ثم بعدها حصلت على الإجازة الرسمية من السلطات الحكومية في المدينة كجمعية إجتماعية وسياسية وثقافية في نفس الوقت ..

لقد باشرت الجمعية الكردية نشاطاتها وفعالياتها مُذ تأسيسها ، والى اليوم على مستويات مختلفة ، منها عقد الاجتماعات الدورية ، أو الشهرية كلما سنح الوقت لأجل دراسة ظروف الشعب الكردي ومسيرته . وذلك بهدف إطلاع الرأي العام والرسمي الأمريكي على معاناة الشعب الكردي وظروفه والكوارث التي تحل به ، ومنها أيضا اللقاءات المستمرة مع أعضاء الكونغرس الأمريكي والمسؤولين الأمريكيين وإطلاعهم على أوضاع شعبنا ومناشدتهم لدعمه وكفاحه المشروع ، وفي بعض الأحايين كنا نلمس التأييد والعطف منهم ، ومنها كذلك إفتتاح مدرسة كردية لتعليم اللغة الكردية نطقا وكتابة لليافعين وأبناء جاليتنا الكردية في مدينة سان دياجو ...

بالاضافة الى ماذكر فقد كانت للجمعية الكردية دورها المتميز من ناحية الاعلام والإرتباط مع الجالية الكردية ، وذلك بإحياء وتجديد المناسبات التاريخية والقومية والاجتماعية والسياسية ، مثل عيد نوروز وتراجيديات الأنفال وحلبجة وغيرها من الفعاليات والمناسبات التي تتعلق بالشعب الكردي ومسيرته وتاريخه ونضاله .

عليه أيضا فقد كانت للجمعية الكردية وقفتها المعروفة خلال سني الاقتتال الداخلي الكردي – الكردي اللامشروع والمؤسف الذي كان يدور رحاه في إقليم كردستان ، مع إدانة ذاك الاقتتال ، حيث كانت تدعو وتناشد جميع أطراف النزاع وترجوهم الى حقن الدماء الكردية وإيقاف الصراعات العنيفة والمسلحة بينهم وحل الخلافات بالتفاوض والحوار ، وعلى أسس ديمقراطية وحضارية ... والى اليوم فإن هذه الجمعية مستمرة في تقديم فعالياتها وخدماتها للجالية الكردية دون كل أو ملل ...

 

 

بلغراد / خاص

قام السيد علي البلداوي ممثل مكتب المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في دول البلقان يوم الثلاثاء المصادف 02.04.2013 بزيارة رئيس منظمة تطوير حقوق الانسان العراقي في صربيا الشاعر والكاتب والاعلامي العراقي المغترب صباح سعيد الزبيدي في مكتبه بمقر المنظمة وشارك في الزيارة معتمد المجلس الاعلى في رومانيا سيد ( صادق صالح طعين ) ...

ثم قام السيد علي البلداوي وبمرافقة كلا من السيد صادق صالح طعين وصباح سعيد الزبيدي نائب رئيس الجالية العراقية في صربيا وناطقها الاعلامي بزيارة رئيس الجالية العراقية في صربيا الدكتور حنا جبرو حنا في مكتبه بمقر الجالية.

وتم خلال اللقاءين تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وبحث التعاون؛ وسبل تعزيز وتطوير العلاقات الاخوية والمصيرية بين الجانبين وجمع شمل العراقيين في الوطن والشتات.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في 30 /3 ولغاية 1/4/2013 وبجوار مدينة عفرين ، انعقد المؤتمر السابع لحزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا ، بحضور مندوبي كامل دوائر التنظيم في الداخل السوري ( دمشق ، الحسكة ، القامشلي ، حلب ، الرقة – تل أبيض ، كوباني"عين العرب" ، عفرين – كرداغ ) وكذلك مندوبي دوائر ومنظمات الخارج ( لبنان ، إقليم كردستان العراق ، أوروبا ) ، وذلك تحت الشعارات التالية :

- النصر لثورة الحرية والكرامة ، من أجل سورية حرّة ديمقراطية تعددية لا مركزية .

- حماية وحـدة الصف الكردي والسلم الأهلي .

- تعزيز دور الحزب على كافة الصعد والتمسك بثوابته .

- حرية المرأة أساس تطوّر المجتمع .

استهل المؤتمر أعماله بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء ثورة الحرية والكرامة في سوريا ورئيس الحزب الفقيد الراحل إسماعيل عمر والرفاق الشهداء كمال حنان والدكتور شيرزاد علمدار ،ريزان خالد مصطفى ومصطفى عيسو وكثيرون غيرهم ، وكذلك على أرواح شهداء عموم الكرد وحراكهم القومي الديمقراطي التحرري في كافة أرجاء كردستان حيث أجمع المؤتمرون على تسمية محفلهم الحزبي هذا بمؤتمر الخالدين ( إسماعيل عمر ، كمال حنان ،د.شيرزاد علمدار ) ، ومن ثم بوشر بعرض وإقرار وثائق التقرير السياسي – الثقافي والإعلامي – التنظيمي والمالي ، ومشروعي البرنامج السياسي والنظام الداخلي ، حيث تم إغناؤها من خلال آراء ومناقشات بناءة وشعور عالٍ بالمسؤولية ، تخللته تلاوة رسائل لمنظمات حزبية ورفاق من الداخل والخارج .

* مع دخول الثورة السورية عامها الثالث وحيال التفاقم المضطرد للوضع المأساوي – الكارثي في المشهد السوري جراء استمرار دوامة العنف والفظائع في العديد من المناطق والمدن وسقوط عشرات الآلاف قتلى وجرحى ، ونزوح مئات الآلاف من الأسر والعوائل من بيوتهم هرباً من جحيم الموت وقصف صاروخي مدمرّ تمارسه قوات النظام الموغل في خياره الأمني – العسكري إزاء الأزمة الوطنية المستفحلة منذ عامين ونيف ، رأى المؤتمر أن أفق إيجاد حلٍ سياسي يلبي طموحات الشعب في وقف نزيف الدم والدمار وإنهاء الاستبداد لايزال شبه مسدود ، يكتنفه غموض ومخاطر ، وأن الصراع في سوريا وعليها مستمر وعلى أشده ، وإن كان يجلب معه مزيداً من الدم والخراب وانتهاكات فظة لحياة وكرامة المدنيين الأبرياء ، واغتيالات وتفجيرات انتحارية مريبة ... الخ . مما يستوجب تضافر الجهود لتلاقي وتأطير أطياف المعارضة التي نحن جزء منها للعمل يداً بيد نحو تحقيق أماني الشعب في إسقاط النظام الأمني الاستبدادي.

وأشار المؤتمر بأن المراوغة من جانب طاقم النظام بهدف كسب الوقت للاستمرار في توحشه الأمني – العسكري كان العامل الأهم في إعاقة عملية وجهود إنجاح المبادرات السلمية العربية والدولية ، لتبقى دورة العنف تدور عجلتها ، وليبقى الشعب السوري ينزف دماً ودموعاً .

* كما ورأى المؤتمر بأن كافة أطياف ومكونات المجتمع السوري اتضحت لها أكثر من أي وقتٍ مضى بأن الخيار العنفي– العسكري خيار عبثي لايخدم انتفاضة الشعب وثورته ، وإن منظومة الاستبداد المتجسدة بنظام حكم الحزب الواحد منذ عقود يولٍّد المزيد من الكراهية والتخندقات اللاوطنية واللانسانية ، لتنتعش في ظلالها العداوات وثقافة الموت ، وكل ما هو متخلف ، وذلك وسط صخب إعلامي – شعاراتي ، يرمي إلى إلغاء المنطق والعقلانية ، لتحل محلها ردود فعل وفقدان الصواب .

* أكد المؤتمر بأن الإساءة إلى الكرد والنيل من تآلفهم ، تعني الإساءة للشعب السوري برمته ، وأن تجسيد وحدة الصف الكردي تتمثل بتعاون وتنسيق صادقين بين المجلسين الوطني الكردي ومجلس الشعب لغربي كردستان ، وتفعيل جميع لجان العمل المشترك وعلى مختلف الصعد تحت راية الهيئة الكردية العليا ، حيث أن تطويق ونزع فتيل توترٍ أو نزاعٍ واقتتال ، بهدف حماية تآلف ووحدة الصف الكردي ، يشكل ضرورة تاريخية – مجتمعية وسياسية لابديل لها.

* ولدى تناول المجال الكردستاني أشار المؤتمر بأن القضية الكردية وبوجه عام في مختلف أرجاء كردستان وبلدان المهجر ، تشهد تطوراً ملحوظاً نحو الأمام ، وحرصاً على تحقيق مزيدٍ من التفاهم والتآلف الكردي – الكردي ، وكسب الأصدقاء ، وأن ثمة بوادر تحوّل هام في ذهنية الإنكار ولغة الحل العسكري لدى الجانب التركي ، حيث أشاد المؤتمر بمبادرة السيد عبد الله أوجلان مع تحفظاتٍ عليها وأبرزها حياة ومصير عشرات الألوف من مقاتلي HPG ، إذ أن المبادرة تمهد السبيل نحو إرساء حلّ سلمي للقضية الكردية في تركيا ونبذ لغة السلاح والعنف ، وهذا يتوقف أساساً على مدى تجاوب تركيا الدولة مع المبادرة تلك ، حيث أن نجاحها يجلب الفائدة لجميع شعوب المنطقة ، وقضية السلم والعيش المشترك على أساس من الاحترام المتبادل ، في الوقت الذي لايزال القمع الدموي وسياسة إنكار الحقوق القومية لشعب كردستان إيران سائداً في ظل نظام ولاية الفقيه.

* أبدى المؤتمر امتنانه لجهود الفعاليات ومنظمات المجتمع المدني والعديد من بلديات وولايات تركيا وكردستان ، وكذلك الهلال الأحمر والصليب الأحمر ، وجميع المنظمات الإنسانية التي قدمت وتقدم المساعدات الإنسانية لشعبنا وخصوصاً تلك التي وصلت مدينة سري كانيه(رأس العين) التي كانت قد تعرضت إلى هجمات عسكرية غادرة , ومن قبلها قسطل جندو– شكاكا منطقة عفرين ، كما وأبدى المؤتمر امتنانه لدور حكومة ورئاسة إقليم كردستان العراق في إيصال المساعدات الإنسانية إلى شعبنا في الداخل السوري , مع التقدير العال لجميع الفعاليات والأحزاب الكردستانية التي وقفت وتقف إلى جانب شعبنا الكردي في سوريا ووحدة صفه ، ونخص بالذكر دور السيد رئيس الإقليم الأخ مسعود بارزاني الذي كان له الدور الأبرز في التوصل إلى إتفاقية– إعلان هولير خدمةً لحماية الصف الكردي في سوريا ووحدته .

* على صعيد آخر ، أشار المؤتمر إلى أن النفوذ والاحترام الذي يحظى به الحزب في الداخل والخارج , ولدى معظم فعاليات المجتمع المدني وقوى وأوساط المعارضة الوطنية والديمقراطية والأحزاب الكردستانية مرده ليس فقط الميراث النضالي للحزب على مدى عقود ، بل وكذلك السياسة العقلانية المتزنة التي لطالما تم الحفاظ عليها والتي عنوانها الحرص الدائم على تغليب التناقض الرئيسي على سواه ، والتمسك الثابت بمبدأ وثقافة اللاعنف واستقلالية القرار السياسي في العمل بجرأة وشفافية .

* في ختام المؤتمر وبعلنية غير مسبوقة ، جرت عملية الاقتراع ، حيث تم انتخاب أعضاء هيئة قيادية والرفيقين محي الدين شيخ آلي سكرتيراً للحزب و مصطفى مشايخ نائباً له ، تلاه حفل ومراسيم أداء القسم في جوٍ ساده شعور بالمسؤولية التاريخية ، وتجديد الثقة باستمرار العمل والنضال دون تردد ، من أجل سوريا ديمقراطية تعددية برلمانية لامركزية ، ودستور عصري يعكس التنوع القومي – الديني ، وبموجبه يتمتع شعبنا بحقوقه القومية المهضومة ، وفق إدارة ذاتية للمناطق الكردية كوحدة إدارية – سياسية ، في إطار حماية وحدة البلاد ، من أجل السلم والحرية والمساواة .

عاشت سوريا حرّة ديمقراطية ....

2/4/2013

المؤتمر السابع

لحزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي )

صوت كوردستان: و صلت صوت كوردستان معلومات حول أتفاق سياسي سري بين حزبي الطالباني و البارزاني حول كيفية سحب الأصوات من حركة التغيير و من الأحزاب الإسلامية التي تحاول المشاركة في الانتخابات البرلمانية بقائمة مشتركة بعد تمكن مخابرات حزب البارزاني فرض الموالين لهم على قيادة الاتحاد الوطني. حسب المعلومات التي أرسلها أحد أعضاء حزب الطالباني و الذي يتمتع بعلاقة قرابة مع قيادي بارز في حزب الطالباني فأن الاتفاقية تتضمن تضليل الرأي العام خلال هذه الفترة و الى ما بعد الانتخابات و خلق أجواء تعطي املا كاذبا للمعارضة الكوردية حول ورقتهم الإصلاحية و نية حزب البارزاني و حزب الطالباني تطبيقها بعد أن أهملوا الإصلاحات طوال الفترة الماضية، كما تعطي من جانب اخر أملا للغاضبين من الاتفاق الاستراتيجيي بين حزبي البارزاني و الطالباني بأن حزب الطالباني بصدد الابتعاد من التبعية لحزب البارزاني.

و توصل حزب البارزاني الى هذه القناعة بعد تأكدهم خلال فترة السنوات الأربعة الماضية بأن جماهير محافظة السليمانية سوف لن يصوتوا لحزب البارزاني أبدا و أن الطريق الوحيد لابعاد الجماهيرعن حركة التغيير هو ت