يوجد 1771 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

متابعة: لا يختلف أثنان على تفشي الفساد في أقليم كوردستان من قيادته الى قاعدته، و لا يختلف أثنان على أن رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني لم يقم لحد الان بأي أجراء حيال الفساد المستشري في الاقليم لابل أن الرئيس و بعلم منه قام بتسليم جميع مرفقات السلطة و المراكز العسكرية و الامنية و الاقتصادية الى أولادة وأحفادة و اقرباءه و الى اِشخاص معروفين بفسادهم.

وأذا كان العراق  قد قام بمحاسبة بعض الفادسين و أجبر البعض الاخر على ترك الكراسي و الهرب الى الخارج فأن رئيس اقليم كوردستان لم يقم حتى بذلك الجزء القليل و بسط يد الفاسدين على اقليم كوردستان.

لا بل أن رئاسة الاقليم تفرض المجاعة و الفقر على مواطني و موظفي الاقليم. فمن ناحية يدعي  اشتي هورامي عراب النفط الذي عينه البارزاني و يصر على بقاءه وزيرا لثروات الاقليم بأن صادراتهم من النفط في تزايد مستمر و بلغت حوالي مليون برميل يوميا أي حوالي 12 مليار دولار سنويا و لا يقوم الاقليم بتسليم تلك الاموال الى بغداد نراهم لا يقومون بتسليم تلك الاموال الى وزارة المالية كي تقوم بتوزيعها على الموظفين.

أما عن التزام البارزاني بالكرسي و فرض نفسة على الاقليم و على القوى الاخرى فصارت المسألة مكشوفة و لا تحتاح الى تعليق أو تعقيب.  و عندما صار الامر مكشوفا صار حزبة يتحجج بالظروف و هذه ليست كلمة حق و  لاسالمراد بها ايضا حق وهو أستمرار البارزاني في السلطة.  فوضع الاقليم ليس بأكثر سوءا من وضع العراق و لا نقول أوربا أو أمريكا أو اسرائيل أو مصر أو تونس، و هذة الدول كلها تقوم بتبديل رؤساءها في أوقاتها المحددة و  حتى قبل الوقت المحددة. ليس هذا فقط بل أن العبادي في العراق يقوم بمناورات و يطيح بالكراسي و يقف ضد رؤوس كبيرة على الرغم من داعش التي يتحجج بها حزب البارزاني.

 

البارزاني  قال الكثير عن محاربة الفساد وسيادة القانون و لكنه لم يلتزم و لم ينفذ أي من أقوالة أو وعودة. و البارزاني قال ايضا أنه لا يحب الكرسي و مستعد لمغادرته أذا طلب من 50 الف مواطن و لكنه مع الاسف لم يلتزم بقولة حول الكرسي أيضا. فالقوى الاربعة التي تطالبه بترك الكرسي يمثلون رأي أكثر من نصف  سكان الاقليم و ليس 50 الف فقط.

روج نيوز- مركز الاخبا

قتلت الشرطة التركية 3 مواطنين كرد بمنزلهم في  سلوبي التابعة لمدينة شرنخ الكردستانية، وحجزت جثامينهم.

 

وتستمر الهجمات التركية على مواطني المدن الكردية في شمال كردستان ،وبحسب المعلومات قامت الشرطة التركية بمداهمة منزلاً لموطنين كرد في مدينة سلوبي التابعة لشرنخ،واطلقت الرصاص على 3 مواطنيين شباب وقتلتهم.

ولم تفصح الشرطة على هوية الشهداء الثلاث وحجزت جثثهم.

ويذكر ان الشرطة التركية قامت بقتل 3 مواطنيين كرد من اهالي مدينة سلوبي قبل اسبوعين.

المغرب، الرباط (CNN)—  تموقعت الدول العربية في آخر الرتب الخاصة بمؤشر حرية الإنسان الذي أصدرته ثلاثة معاهد أجنبية منتصف شهر أغسطس/آب 2015، والذي يخصّ ترتيب 152 دولة في عام 2012. فقد أتت الأردن الأولى عربيًا بحلولها في المركز 78، بينما كانت الجزائر واليمن في نهاية القائمة العربية بحلولهما تواليًا في المركزين 146 و148.

هذا المؤشر الذي أصدره معهد كاتو، ومعهد فريزر، ومعهد الليبراليين التابع لمؤسسة فريديريش نومان للحرية، بوّأ هونغ كونغ المرتبة الأولة، متبوعة بسويسرا، ثم فنلندا، فالدانمارك، ونيوزليندا في المرتبة الخامسة، بينما حلّت الولايات المتحدة في المركز العشرين، أما على صعيد الشرق الأوسط، فقد حلّت إسرائيل الأولى بعدما تموقعت في المركز الـ51.

وأتت تركيا ثانية على الصعيد الشرق الأوسط بحلولها في المركز 62، بينما لم تأتِ الدول العربية إلّا ابتداءً من المركز 78 الذي حلَت فيه الأردن، ثم لبنان في المرتبة الـ87، فالبحرين في المركز 89، والكويت رابعةً بحلولها في المركز 97، ثم عمان خامسة، المركز 112.

 

ورغم رياح الربيع العربي التي انطلقت منها، إلّا أن تونس أتت سادسة في القائمة العربية بحلولها في المركز 113، وبعدها مباشرة قطر، ثم الإمارات العربية المتحدة في المركز 117، أما المغرب، فقد حلّ تاسعًا بتراجعه إلى المركز 121، وبعده موريتانيا (127)، ثم مصر (136)، وبعدها السعودية (141)، فالجزائر (146)، لتأتي اليمن في نهاية القائمة (148). أما المركز الأخير في القائمة ككل، فكان من نصيب إيران.

ويعتمد هذا المؤشر على قوة القوانين والأمن وحرية تنظيم الحركات وحرية إنشاء التنظيمات الدينية والعمل غير الحكومي وحرية الصحافة والتعبير، والحرية الفردية والاقتصادية، وقد صدرت إلى الآن منه عدة نسخ منذ عام 2008.

سومر نيوز / بغداد
قال مدير عام مصرف الرافدين العراقي باسم كمال الحسني، اليوم السبت، إن المصرف تمكن من استرجاع عشرات المليارات من الدنانير كانت مسربة الى السوق العامة ويتم تشغيلها من قبل بعض الجهات "بطرق ملتوية".

وأكد الحسني في بيان ورد لـ(سومر نيوز) أن "هناك بعض الجهات تضغط بطرق رخيصة للحصول على مكاسب وتسهيلات مصرفية خارج اطار الضوابط القانونية، بل واحيانا عدم حصول هذه الجهة او تلك على قروض يدفع بعضهم للتشهير بعمل المصرف".

وأشار الى أن "العديد من التلاعبات المالية والتجاوزات تم كشفها قبل تسلمنا مهام المنصب".

وأضاف أنه "تمت السيطرة على اموال بين محاولات اختلاس عبر صكوك او عبر تشغيل تلك المبالغ بصورة مخالفة للسياقات القانونية".

سومر نيوز/ متابعة

أبدى تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس وزراء لبنان الاسبق سعد الحريري، اعتراضه على نية الاخير (سعد الحريري) بيع قصر قريطم  (الذي بناه والده رفيق الحريري)، الى رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بمبلغ قدره 120 مليون دينار.

وجاء إعتراض "تيار المستقبل" وفقا لصحيفة الديار اللبنانية، على بيع القصر كونه "رمز سنّي"، كان يقيم فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهو قصر يسمى "قريطم".

ووفقا للصحيفة فأن تيار المستقبل يشير الى أن آل الحريري الذين يملكون 16 مليار دولار قادرون على أن لا يبيعوا القصر بـ120 مليون دولار والتي لا تساوي شيئاً بالنسبة لثروتهم.

وقد كلف المستقبل الرئيس السنيورة لعدم بيع نوري المالكي أو أي شخصية أخرى مبنى قريطم لرمزيته السنيّة، فضلا عن رمزيته التي أطلق منه الرئيس الحريري مشروعه سنة 1992.

وأوضحت الصحيفة اللبنانية أن هناك جزء من آل الحريري مصر على بيع المبنى وجزء آخر مع بقاء بناء قريطم دون بيع لكن سعد الحريري مصر على بيع المبنى ب 120 مليون دولار نظراً إلى حاجته لسيولة نتجت عن ضعف مشاريعه في السعودية.

إعترض تيار المستقبل لدى آل الحريري على بيع رمز سنّي كان فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهو قصر قريطم والمبنى الذي بناه الرئيس الحريري قرب القصر لنوري المالكي لأن آل الحريري الذين يملكون 16 مليار دولار قادرون على أن لا يبيعوا القصر ب 120 مليون دولار التي لا تساوي شيئاً بالنسبة لثروتهم.

وقد كلف المستقبل الرئيس السنيورة لعدم بيع نوري المالكي أو أي شخصية أخرى مبنى قريطم لرمزيته السنيّة ولرمزيته أطلق منه الرئيس الحريري مشروعه سنة 1992 وهنالك جزء من آل الحريري مصر على بيع المبنى وجزء آخر مع بقاء بناء قريطم دون بيع لكن سعد الحريري مصر على بيع المبنى ب 120 مليون دولار نظراً إلى حاجته لسيولة نتجت عن ضعف مشاريعه في السعودية.

أنقرة – يوسف الشريف

أجمعت التعليقات على تشكيلة حكومة الانتخابات الانتقالية التي شكّلها رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، على أنها حملت مفاجآت قد يكون وراءها تدخّل الرئيس رجب طيب أردوغان في اللحظة الأخيرة، لا سيما أن اجتماعه برئيس الوزراء للتصديق على التشكيلة تجاوز الساعة من الزمن، ما يعني حصول نقاش حول أسماء قدّمها داود أوغلو لأردوغان.

ولعلّ أبرز هذه المفاجآت التي لم تسرّب أي إشارة عنها، كان استبدال وزير الداخلية المستقلّ صباح الدين أوزترك الذي تولّى مهامه قبل شهرين فقط من الانتخابات السابقة التي أجريت في 7 حزيران (يونيو) الماضي، بآخر جديد «مستقل» في هذه الوزارة التي يشدّد الدستور على استقلالية وزيرها لأنه المشرف مباشرة على أمن الانتخابات. وعيّن مدير أمن اسطنبول سلامي ألطن أوك، المعروف بولائه الشديد لأردوغان، الذي اعتمد عليه في الفترة الماضية أثناء معالجة أزمة قضية الفساد والرشوة التي طاولت عدداً من وزراء حكومة «العدالة والتنمية» ومقرّبين منه، وكذلك في إجراء تغييرات كبيرة في مديرية الأمن للتخلّص من المتّهمين بالولاء لجماعة الداعية المعارض فتح الله غولن.

واعتبرت المعارضة أن ألطن أوك «ليس الاسم الأفضل لتأمين نزاهة الانتخابات، في ظل الحرب مع حزب العمال الكردستاني واستقطاب سياسي كبير وقلق من احتمال حصول تزوير».

الاسم الآخر كان يالتشن طوبشو القومي الإسلامي التوجّه، الذي شغل منصب وزير السياحة والثقافة، في إشارة واضحة إلى خطة حملة الانتخابات لحزب «العدالة والتنمية» التي سيغازل فيها التيار الإسلامي والقومي معاً.

كما عزز ذلك تعيين عايشان غورجان وزيرة للشؤون الاجتماعية كأول وزيرة محجّبة في تاريخ البلاد. وينسجم ذلك مع إشارات الى التفاهم مع حزب «السعادة الإسلامي» الذي أسّسه الراحل نجم الدين أربكان، على خوض الانتخابات المقبلة تحت مظلة واحدة.

وفيما غابت عن التشكيلة الجديدة قيادات محسوبة على الرئيس السابق عبدالله غل، مثل بولنت أرينش وعلي باباجان، كافأ داود أوغلو النائب القومي طغرل توركش بتعيينه نائباً لرئيس الوزراء، بعدما وافق على الانضمام إلى الحكومة على رغم قرار زعيم «الحركة القومية» دولت باهشلي مقاطعتها، والذي أعلن من طرفه طرد توركش من الحزب.

كما ضمّت الحكومة الجديدة، وزيرين علويين هما علي حيدر كونجا ومسلم دوجان عن حزب «الشعوب الديموقراطي» الموالي للأكراد، فتوليا وزارتي الاتحاد الأوروبي والإسكان والتعمير، وهما في حكم المشلولتين بسبب تجميد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، وصعوبة التوقيع على مشاريع إسكانية جديدة خلال الشهرين المقبلين قبل الإنتخابات المقررة في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر).

في المقابل، منح داود أوغلو دفعة قوية لمستشاره المخلص منذ عهد وزارة الخارجية فيريدون سينرلي أوغلو، بتعيينه وزيراً للخارجية. ويتمتع الأخير بعلاقات طيّبة مع واشنطن، في إشارة الى تركيز الاهتمام على العلاقة بالولايات المتحدة في المرحلة المقبلة. كما أنه ديبلوماسي مخضرم تولّى مسؤوليات مع حكومة «العدالة والتنمية» منذ توليها الحكم في العام 2002.

وأبقى داود أوغلو على وزراء الدفاع والمال والاقتصاد والتعليم والصحة والصناعة والبيئة والمياه، وكذلك نائب رئيس الوزراء المسؤول عن الملفّ الكردي يالتشن أكضوغان، في الحكومة الجديدة. ويراهن على أن ترفع التشكيلة الجديدة نسبة التصويت لحزبه في الانتخابات المقبلة، خصوصاً من التيار القومي والإسلامي ومصالحة جزء من التيار العلوي.

alhayat

لمذا ياخواني في الوطن    ..  خنتم وسرقتم البلد
اخواني الاعزاء هذا الكلام موجه الى قادة العراق عموماً وقادة والشيعة خصوصاً
اخواني في البلد  واخص الشيعة منهم من اللذين عانوا  ودفعوا الثمن غالي  اللذين عانوا وتدمرت بيوتهم وسحقت عوائلهم  وصنعت لهم المجازر وكانت لهم الحصة الأكبر من المقابر الفردية والجماعية ومن المعروفة ومن غير المعروفة .
اخواني في الوطن لقد سرقكم ونهبكم قادتكم  وخانوا الأمانة والشرف وأهل البيت الكرام اللذين ضحوا بكل غالي ونفيس واللذين ماتوا جوعاً وعطشاً على مر التاريخ  ثم يأتي ناس وقادة منهم ولهم  كي يحكموا الوطن المجروح  وكي تنتهي ايام العذاب والحرمان  وكي يرتاح العراق ويجمعوا السنة  ويطمئنوا الأكراد  ويعطوا حقوق الأقليات.  ويحفظوا على النسيج الوطني  من أديان وقوميات ويجعلوننا احباب بعد معاناة وخوف ودمار وملاحقات  .
لكن حصل العكس فكان حاميها حراميها فمن كان المفروض ان  يحمي الدار ويحرسها كان هو المخطط لسرقتها ومن كان المفروض ان يوزع الارزاق على الشعب المسكين  كان يوزعها على أبناء عشيرته وحراسه ومن كان المفروض ان يبني المستشفيات والمدراس والجمعيات والجامعات لنا كان مشغولاً ببناء القصور له ولحاشيته  ومن كان المفروض ان يرفع الغبن والقهر عنا كان يزيد الهم هماً ويجعل أيامنا ومستقبلنا غير معلوم ومن كان المفروض ان يتعلم من التاريخ  ان القادة هم في خدمة الشعب  وليس الشعب في خدمة القادة   ومن كان المفروض من علماء الدين عند اخواني في الوطن  من الشيعة المحترمين ان يذكروا قادتهم في الحكم ان يكونوا منصفين ويحمون الفقير والغريب والمحتاج والضعيف فهذا هي تعاليمهم ومن كتبهم انهم يجاهدون من اجل المساكين والفقراء والمحرومين والمستضعفين  لكن الضاهر ان نسبة الفقراء والجياع واللذين لا يملكون رغيف الخبز اصبح رقمهم اكثر وعددهم اكبر وكانهم  قد نسوا او تناسوا قول الامام علي ان الدهر يومان  يوم لك ويوم عليك. هذه المقولة الرائعه  كانت يجب ان تكتب في جميع مكتبهم وبيوتهم و معابدهم على جبين كل عراقي  ورجل دين وكل موطن يريد ان يخدم ويحرر المجتمع
كان الاولى بهم ان ينصفوا أهل البيت بعد طول انتظار وبعد فرصة العمر بحكم العراق  والتفاهم مع من دفع الثمن غالي وتدمرت قراهم وبيتهم واعني هنا اخوننا الأكراد  وكان الأجدى العمل والتعاون مع السنة المعتدلين وكان بل ويجب ان يحموا المسيحين أهل البلد الأصليين ويحموا الايزيدين والشبك وغيرهم لكنهم  تناسوا الشعب بل كانوا يحمون ارصدتهم في البنوك ويسرقون قوت الشعب التعبان المحروم وعلى مر السنين الضعيف المنهوك
لا يا اخواني لقد فشلتم وحان الوقت ان ترحلوا وليبقى الشعب مرتاح بعد ان تغادروا
أنكم خنتم الأمانة وسرقتم البلد لكن الوضع سوف لا يبقى هكذا الى الأبد
جان يلدا خوشابا  امريكا

وحين تستقر تهمس بشغب لذيذ، وتسوط مجتمعنا العربي برمته، نساء ورجالاً، بسياسييه، مثقفيه وإعلامييه، وتجاره من كل مشرب ولون وبضاعة، كذلك تنال بالسخرية والنقد من أداء هذا المجتمع لتقاليد جديدة وهجينة جمعها من هنا وهناك، ومن تكلّفه في الإغداق على هذه التقاليد الجديدة. لذلك كان يجب أن يوفر علي شاكر لشخصيات روايته مكانًا ما، محطة أو مدرج إقلاع وهبوط تنطلق منها وتعود إليها أفكار وذكريات أبطاله وأجزاء مهمة من حياتهم وتواريخهم وسيرهم الذاتية، بأذون مفاجئة من صوت فيروز أو رائحة القهوة وطعمها المرّ أو نغمات آلة البيانو تحت أصابع الفلسطيني وليد، فكان كافيه فيروز الذي يبدأ منه وينتهي إليه كل مشوار من مشاوير الرواية التي لامست حدود المعمورة ونقلت المتلقي إلى أماكن عديدة لم يتوقعها.

عدد الفصول: خمسة فصول موسومة بأسماء شخصيات الرواية وهي كالتالي: نادين (لبنانية)، وليد (فلسطيني)، ربى (سورية)، محمود (مصري)، علي (عراقي).

كافيه فيروز رواية الروائي العراقي علي شاكر التي تبدأ أحداثها في كانون ثاني/يناير عام 2013، بعد عامين من الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين.

وكافيه فيروز هو مبنى حجري بسلالم خارجية تؤدي إلى الطابق الثاني، بنته أسرة فلسطينية على مرتفع يشرف من علي على أحياء عمان القديمة الأصيلة، ينطلق منه صوت فيروز وتفوح منه رائحة البن المحمص.

يقدّم علي شاكر صورة مبكّرة عن الهوية الاجتماعية الجديدة لعمّان بعد اجتذابها لمعظم السياسيين ورجال الأعمال وأصحاب الكفاءات العليا من العرب ومعهم بالطبع رؤوس أموالهم الضخمة، بعد أن حلّ ما حلّ ببلدانهم، وهم بقايا من تلك الشريحة الاجتماعية التي كانت تخدم السلطات الهاربة فتخدم تلك السلطات بدورها مصالحها وتفتح أمامها أبواب الثروة وتكديس المال. تنتسب ثلاث من شخصيات الرواية إلى هذه الشريحة التي شكلتها وفرضتها أنظمة الحكم العربية.

من خلال طُرفة شاعت في الأردن تشير كافيه فيروز إلى أن كل العرب الذين كانت الفنانة جوليا بطرس تناديهم وتستصرخهم بأنشودتها (وين الملايين؟ الشعب العربي وين؟)، موجودون هناك في عمان! فيما بعد وفي فصولها الباقية  تتحدّث الرواية عن المجتمعات العربية بكل طبقاتها في بيروت وفلسطين ومصر ودمشق وبغداد ثم تنطلق الرواية إلى أبعد من ذاك لتصف بالتحليل مهاجري العرب في باريس ولندن وسويسرا والولايات المتحدة وأماكن بعيدة أخرى في العالم مع التركيز على الأماكن والمسارح التي أحيت فيها الفنانة فيروز حفلاتها الفنية.

في فصل نادين وهو الفصل الأول من قوام الرواية المتألّف من خمسة فصول، يصف علي شاكر بصورة موجزة وبعجالة كافيه فيروز ويسجل أول حكم له على المجتمع بأن يرسم انتباهة ذكية في عيني بطلته نادين حين يكسر القشرة الهشة لهذا المجتمع ويصف ظاهرة جديدة وخطيرة في مدينة عمّان، هي ظاهرة انتشار الخادمات الآسيويات، مسلمات وغير مسلمات في شوارع وأسواق المدينة وهن في الغالب من (الفلبين، أندونيسيا وبنغلادش)، ويفصّل في طبيعة تلك النساء وحاله البؤس التي يعشنها بصمت هناك:

(لكن الفتيات الضئيلات العيون والأجسام المستوردات من أصقاع الشرق البعيدة لا يشكين ولا يتذمرن، مجبولات على الحشر والانحشار في الخرائب التي عشن فيها لسنين قبل أن تسنح لهن الفرصة بالهجرة والعمل في بلاد العرب الأثرياء).

في هذا الإيجاز يفصح العمل الروائي عن فكره وقضيته ويفتح الباب على أتليه مضاء واضح الخطوط والسيماء.

يحسب المرء أن هذا الإيجاز في وصف معاناة نسوة عمّان الأسيويات ضئيلات العيون في حشرهن في غرف إقامة ضيقة كصناديق سقوفها قريبة إلى أنوفهن حين يستلقين ليلاً بعد نهار مضنٍ هو نفسه التبرير الذي يردده سادة وسيدات تلك النسوة ردًا على أي اتهام يحمله هذا الوصف بأن الحالة نفسها كن يعشنها في بلدانهن وقد تعودن عليها ومن العبث والترف نقلهن إلى حال أفضل مما كن عليها في بلاد الفقر واللهفة للهجرة إلى أحضان العلب العربية، لكن في الحقيقة أن كافيه فيروز رواية تدين التبرير وحالة المعاناة في آن واحد.

بعد ذلك تتسع دائرة الوصف للمجتمع فتتحدّث الرواية على لسان بطلتها اللبنانية نادين مالكة الكافيه ومؤسِّسته عن اتساع عمّان وازدحامها بالسيّارات وازدياد أعداد أسواقها التجارية الحديثة ومطاعمها المستنسخة من صروح أصيلة في أهم العواصم العربية والأجنبية. وتكشف الرواية عن انتشار وتنوّع عملية الاستنساخ لتشمل الأسواق والماركات والمناسبات والأعياد، وكذلك وسائل الإعلام وأدواته والإعلاميين والإعلاميات، فمن خلال التقرير التلفزيوني الذي كانت تعده أحدى الفضائيات عن مقهاها، تصف نادين المنحدرة من أسرة أرستقراطية من بيروت تقليد مذيعاتها بتكلّف تصرفات المذيعات اللبنانيات اللات يعملن في محطات فضائية يملكها خليجيون أثرياء، وحالة الرعب التي تتلبس العاملين في هذه الوسائل على مصائرهم من أية كلمة عابرة يمكن أن تحمل أكثر من تفسير، بحيث تتراخى يد المصور ويتوقف التصوير فجأة بمجرد ورود كلمة (تراتيل) في وصف أداء فيروز. هاجس الخوف الذي يحتل العقل العربي وينتشر في المجتمعات العربية ويدفعها غريزيًا إلى ازدواجية التفكير والذي تَجسّد في خوف المذيعة وكادرها الفني من كلمة عابرة وردت في تقرير عادي، يصل إلى أعلى درجات الجرأة حين تفكر نادين في داخلها عن كيفية التصرف مع رواد الكافيه من السائحين القادمين من إسرائيل، فتواجه نفسها بالسؤال التقليدي لماذا هي تكره إسرائيل وتحبّ العرب؟ أمجرد لأنها تشترك مع العرب في العِرق؟ ماذا فعل الأسرائيليون؟ احتلوا فلسطين؟ قتلوا الشباب والشيوخ والأطفال؟ أحرقوا المزارع وأقاموا الحواجز؟

ألم يفعل اللبنانيون هذا مع بعضهم البعض، وما زالوا يفعلونه حتى اليوم؟

إما أن نكرة الجميع أو نغفر للجميع دون استثناء.

بطبيعة الحال ليس اللبنانيون فقط يفعلون هذا مع بعضهم البعض ومع غيرهم، تثير هذه الفكرة أكثر من سؤال في رأس أي عربي، ألا ينطبق الأمر على العراقيين والسوريين والمصريين، وعلى الفلسطينيين أنفسهم وكل العرب وما فعله هؤلاء وأولئك فرادى وجمعًا ببعضهم البعض وبالآخرين؟

مع هذه الفكرة تكون بطلة الكافيه أول من ينطلق من مدرج الرواية في رحلة قصيرة إلى بلدة سن الفيل البيروتية لتبدأ في السيرة الذاتية لأسرتها في زمن مبكر جدًا، زمن جدتها لأمها حتى وصولها وحيدة إلى عمّان وبداية مشروعها الفيروزي والتشكيل الأول لعالمها.

كيف وصلت الرواية إلى سن الفيل؟

يخال المرء وهو يمعن في قراءة الرواية أن علي شاكر كان ينسج دورة دموية دقيقة وهائلة امتدت إلى أكثر القرى نأيًا في لبنان وفلسطين وأدق حارات القاهرة ودمشق ودرابين بغداد، وأبعد أرياف سويسرا وأعلى مصحاتها الجبلية، وأقل ميادين قاع باريس أهمية، وقد نجح شاكر في إيصال دماء روايته إلى أبعد مسام الجلد العربي في كل رقعة حلت فيها شخصياته المحورية ومن يحيط بها من أقارب وأصدقاء وعابرين عن طريق أدق الأقنية الحيوية، وحمّل هذه الدماء بمضادات النقد وشخّص أحوال وعلات هذه المجتمعات بوصف ملفت لما تميز به من صدق وذكاء إلى درجة تصل حد هتك أستار هذا المجتمع مزدوج الضمير. ثم في سؤال مفاجئ أو مقطع من غناء أو موسيقى الرحابنة يعود المسافر من مشواره إلى فنجان قهوته.

ما الذي كشفته، عالجته، استعرضته، رثته، لمحت إليه واستفزته، ودققت في وصفه كافيه فيروز؟

الكثير.. ما يخطر وما لا يخطر على بال، وهذه ميزة تُغبط عليها الرواية:

نقلت رواية علي شاكر القارئ إلى أماكن عديدة وطبقات اجتماعية متنوعة بدءًا من الأنساق السياسية العليا القريبة من القرار حتى الطبقات الفقيرة التي لا تملك قوت يومها.

تحدثت عن ظواهر اجتماعية فاقعة منها غياب النعرة الطائفية أو ضعفها في فترة الستينات من خلال شخصية مربيتها المسيحية في طفولتها في بيروت حتى مرحلة متقدمة من عمرها في عمّان. وظاهرة سعي الأسر اللبنانية الكبيرة في تزويج بناتها من أمراء خليجيين وساسة عرب كبار. وكذلك ناقشت الرواية بجرأة ظاهرة البغاء وحياة البغي، بلمسه تلوي عنق القارئ إلى أسباب هذه الظاهرة وتأجيل الحكم والنظرة المتعالية إلى ضحايا هذه المهنة الرثة. وعزلة البيرجوازية المصرية عن الطبقات الاجتماعية الأخرى وما يدور في أغلب البلاد المصرية. انتهازية نجوم الإعلام الذين تصنعهم أنظمة الحكم العربي وبذاءة هؤلاء حين ينتقل أحدهم من سيد يوشك على الرحيل إلى سيد جديد لم تتشكل ملامحه بعد، ولا ينقل من متاعه السابق سوى شعاراته وعبارات المدح القديمة وبعض التعالي وسلوك إرهاب كان يمارسه باسم السلطة على الآخرين في الحقبة السابقة، يبدو ذلك في فصل السورية ربى حين تشهد في صيدليتها بعمان شجار المذيع السوري المنشق عن سيده الأول والذي يدرك أن أي حاكم جديد سيحتاج أول ما يحتاج إلى أسمال من سبقه وسقط متاعه وبعض فلوله اللامعة. ومرت الرواية على نتائج أحداث سياسية بارزة أصابت الشرق الأوسط والعالم، منها على سبيل المثال: ضحايا الحروب من الأطفال، موت أطفال العراق أثناء الحصار الاقتصادي في التسعينات، تعرض نساء بوسنيات للاغتصاب من جنود صرب. كل تلك الحصيلة جمعتها نادين أثناء عملها في وكالة الأنباء الفرنسية وتفاصيل حياة أصدقائها.

ومما يحسب لعمل الروائي علي شاكر إلمامة بكل صغيرة وكبيرة في الذاكرة الفيروزية وثقافة وموسيقى الرحابنة، كذلك الثقافة العالية والمعرفة الشاملة بالموسيقى الكلاسيكية من خلال الفصل الخاص بعازف البيانو الفلسطيني وليد، حيث تمر الرواية برشاقة على تراث (موزارت، بيتهوفن، باخ، رخمانوف، تشايكوفسكي، برامز، شوبرت، شوبان وريمسكي كورساكوف) الفني وأعمالهم الخالدة.

وبخصوصية عراقية ثرية يتناول الفصل الأخير الخاص بالمعمار علي تفاصيل حميمية عن المجتمع الحضري العراقي حين يوجز إحساس العراقي بمرارة القهوة واسترخاء العراقي وصفنته (شروده، تأمله) بالقول:

القهوة خيال ونشوة وحلم يقظة!

المعمار علي يدور كأي عراقي باحثًا عن أي نشاط ثقافي أو حفلة لفيروز، ففي الأمة الفيروزية أعداد هائلة من العراقيين. والمعمار العراقي علي يصفن على مذاق القهوة ويستعيد قصصًا وبشرًا وضحايا وأحياء مثل الوزيرية والكرادة والصليخ ويستعيد جملة قالتها امرأة عراقية عجوز (العلة ليست ببغداد يا ابني، العلة بأهلها). لكن أين أهلها؟

لا، العلة ببغداد التي تفترس أهلها، تارة بفيضان وتارة بالأوبئة، ومرات كثيرة بالقمع والحروب، وأكثر من ذلك بها مجتمعة. لكنها مدينة فاتنة الحسن وقاسية القلب.

هناك الكثير مما يقال ويُكتب عن رواية العراقي علي شاكر كافيه بيروت، والكثير مما يسلب اللب ويترك وجعًا وغبطة في النفس، لكن أبلغ ما قالته الرواية هو:

الزيف.. الزيف حتى في دفاتر الإنشاء التي تسمى الأشياء بغير أسمائها.

 

الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 10:58

تجمع قرب البرلمان السويدي

 

زميلاتي العزيزات / زملائي الأعزاء


صديقاتي أصدقائي أهلي العراقيين النجباء

يوم غداً ستدشن الجالية العراقية تجربة فريدة من نوعهـأ حيث تجتمع على دعم شعبهـا العراقي يوم غداً ستكون الكلمة لكل الألوان العراقية الأخاذة الرائعة في تجربة ستكون الرائدة في الخارج حيث أجتمعت جراحنـا في حكاية العراق الوطن المشترك لنـا جميعـاً فأدعوكم ألى التواجد في التظاهرة الكبيرة في ساحة مينت توري قرب البرلمـان السويدي في مدخل المدينة القديمة وهذا أول عمل كلجنة دعم تظاهرات شعبنـا العراقي ... نأمل أن لا تفوتكـم متعة الشعور الجميل بوحدة كلمة جميع العراقيين التواقين للتغير من أجل أصلاح مـا خربته أيادي الشياطين والمجرمين واللصوص ... تعالوا وشاركوا في مشروعنـا التوحيدي ... لنحمل سوية مشعل لنضيئ طريق الظلام ... ونبني وطن السلام والحرية والديمقراطية .... تعالوا لنضم أصواتنـأ مع أبناء شعبنـا إخواتنـأ وإخوتنـأ العراقيين المنهكين المسلوبين المنـكسرين .... فقد حان الوقت ليرتفع صوت العراقيين في كل أرجاء الكون ...

 

نأمل مشاركة جميع الجمعيات والأحزاب والأتحادات بنشاط أو كلمة أو قصيدة أو هوسة أو شعر ، ثم الألتزام بشعارات المتفق عليهـا وأتمنى لكل من يستطيع جلب العلم العراقي يآتي به
أصطحبوا أولادكم والأطفال والشباب أصطحبوا أصدقائكـم وأقاربكـم

 

 

فالعراق يستحق الأفضل
لجنة دعم تظاهرات الشعب العراقي

 

29/08/2015

ياحسرتاه   علَى الخابور    ...... !!!!
في  يوماً .... حزين  ومرير ........
قاسي  ..... اسود  ...... ومر .....
عند تمام   ..... العصر ...... على قرى الخابور
تجمدت حركة الريح ......
وخافت الطيور  ... وتركت أعشاشها  على الشجر
وتوقف ولأول  مره ......... جريان النهر
وغضبت السماء .......... وتجمعت الغيوم
وبدأ هطول  ............. المطر
فقد سلبوا ..  وذبحوا ..  ودنسوا
وصلبوا  ........... أهل  الخابور
وبدات رحلة العذاب  .. وكان القدر
وهربت وتبعثرت ...... العوائل
وماتت الحياة  ..... في تلك القرى
التي عشقتها ........  الشمس
والنجوم فيها لا تنام .... بل تسهر
على ضفاف الخابور ..... مع القمر
ولم نعد نسمع صوت ..  العصافير
بعد سكن الذبان والغربان .. قرانا
وحلت الأمراض  ... ... والسيف
والداء ... والأوساخ .......  والخطر
ياحسرتاه  على ....... آهلي
من هذه المصيبة ....... وهذا القدر
جان يلدا خوشابا  امريكا
ملاحظة  : لقد عشت فترة جميلة من عمري في الخابور وفي القرى الآشورية بعد ان تركت العراق
وهذا لكم مع حبي واعتزازي بكم .
الأحد, 30 آب/أغسطس 2015 10:56

زرق، الورق إحترق- هادي جلو مرعي

تعجبني كثيرا كوميديا حجي راضي، أو إياد إبن حجي راضي المعجون بطينة الجنوب العراقي، هو يحكي الكوميديا الصادقة المفعمة بالتواصل مع الخايبين أمثالي والذين حطهم السيل من أعلى ربوة الحياة فلم يحققوا الهدف وظلمتهم أطماع الحكام وأصحاب المناصب والمفسدين، وبينما يتعشق المسؤولون العراقيون بالمدن الكبرى الجميلة العامرة في بلاد الأرض ويشترون فيها القصور والفلل ويقتنون الحلل فإنهم يصفونها بأقذع الأوصاف حين يتحدثون للقشامر في الداخل العراقي، بينما يتعبدون في محاريبها وفي شوارعها ويتسكعون في حواريها القديمة وملاهيها المحتشدة فيها وجوه الغانيات والعاهرات حيث ينفقون أموال الشعب العراقي المسكين هناك دون تردد، ولا تفكير بالعواقب، ولا إحساس بالمسؤولية، وبمعاناة المعذبين والذين ينبشون المزابل من العراقيين..

إياد راضي الممثل والأستاذ الجامعي، إستحوذ على إعجاب منقطع النظير وهو ينسج معاناة الناس في مسلسل جميل قدمه قبل عامين من قناة الشرقية، ومزج فيه الإبداع بالحاجة الى فهم الواقع وترميم جبهة الروح المتصدعة نتيجة الفساد وخداع السياسيين ومؤامراتهم على الشعب العراقي المظلوم.

وحين يستهزئ المسؤول بشعبه وينتقص من المدن الكبرى في العالم، بينما هو يقاتل ليصل إليها ويقضي بعض الوقت في منتجعاتها فإنه يستغفل الناس، الناس يرون كيف تتكدس الأزبال في شوارع العاصمة، وإذا نقلت فإنها ترمى على رؤوس الملايين شرق العاصمة وتسبب الأمراض والسرطانات، ينبري حينها الممثل البارع ليرسم صورة مختلفة صادمة تشير الى فهم واع ودراية لكنها دراية مؤجلة قلقة خائفة تحتاج الى دعم وصمود وتحشيد وتهيئة الأسباب للثورة والتغيير.

الوعي الذي تنسجه الكوميديا يشبه في بنائه طريقة حياكة السجاد الإيراني الذي يصبر عليه صانعه لسنوات، لكنه يبيعه بأغلى الأثمان، وهذا ماحصل في العراق فبرغم ماجرى ويجري من عمليات إرهابية وحشية وفساد كبير ضرب بأطنابه في عمق البنية المجتمعية والإقتصادية وعطل أحلام الناس والشبان، إلا إنه اخذ يتحرك ليحرق الورق البال ويحيل الألوان المزيفة الى صورة منسية.

تتذكرون حمار غوار؟ غوار سرق حمارا وصبغه بلون حمار وحشي ليموه على أصحاب الحمار لو جاؤا للبحث عنه، لكن غوار ربط الحمار في باحة مكشوفة، وأمطرت السماء فذاب الصبغ وظهر الحمار بهيئته الطبيعية وعرفه أصحابه، الكوميديا تمنع السراق من أن يفلتوا بجريمتهم فحتى لو صبغوا الحمير بألوان مختلفة، فإن الكوميديا التي يصنعها إياد راضي، وماتمطر من ضحكات تذيب كل تلك الألوان وتحرق الورق، فينكشف اللصوص ويضيعوا تحت أقدام المحتجين والغاضبين.

في 18/8/2015 حذرت المفوضية العليا لحقوق الأنسان، من مخاطر الهجرة غير الشروعة، وخاصة عند الشباب والعوائل، وأكد عضو المفوضين، المفوض مسرور أسود محي الدين، بأن هناك آلآف العراقيين خلال السنة الماضية بدأوا بالهروب خارج العراق.

في 20/8/2015 قالت عضو اللجنة النيابية للهجرة النائبة لقاء وردي في حديث للسومرية نيوز: إن الكثير من النازحين في خارج البلاد، بدأوا يتجهون للحصول على لجوء بالدول الأوربية، بطرق الهجرة غير الشرعية، مبينة أن هناك وسائل إعلام تناولت صوراً تظهر غرق 30 عراقيا خلال الأيام الفائتة.

في 23/8/2015 قال وزير الهجرة والمهجرين، جاسم محمد جعفر: إن وزارته قلقة تجاه تفاقم ظاهرة الهجرة غير الشرعية، من البلاد للدول الأوربية، علاوة على مخاطر الأرهاب والتهريب، المرتبطة بهما.

هذه الجهات الثلاثة، عزّت أسباب الهجرة الى أمرين هما: الوضع الأمني المتردي، وقلة فرص العمل، بعبارة أخرى( الخوف والبطالة)، وهذا ما أكدته المرجعية اليوم 28/8/2015 في خطبة الجمعة، على معتمدها في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

الهجرة تبدأ من بوابة تركيا عبر البحر، في الباخرة سعر الفرد 12000 دولار، وبالقارب المطاطي 800 دولار إلى أثينيا، ثم تبدأ رحلة أخرى محفوفة بالمخاطر، عبر الأدغال والجبال إلى صربيا، أو مقدونيا، أو هنغاريا، ومن ثم إلى النمسا، أو بلجيكا، أو فلندا، هذا غير ما يرافق هذه الرحلة من نصب وأحتيال وموت، من قبل المهربين والعصابات.

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، تصريحات( أنطونيو غوتيرس)، رئيس المفوضية السامية، لشؤون اللاجئين عام 2011، حيث قال: إن العراقيين يحتلون المرتبة الثانية، من حيث عدد اللاجئين في العالم بوجود 1.8 مليون لاجئ.

وزارة الخارجية العراقية السابقة، أعلنت بدورها، أنها لا تتمكن إطلاقا من أن تقوم بأي دور، أو عملية، لنجدة أو مساعدة أي مهاجر عراقي غير شرعي، لأن المهاجر غير الشرعي، يعد خارجا عن القوانين المحلية والدولية.

كثير من البلدان تهاجر أبنائها إلى البلدان الأوربية، نتيجة فقر هذا البلدان، كالشعب المصري مثلا، أتذكر في الثمانينات، عندما سمح صدام المقبور، للمصريين بدخول العراق، فدخل ثمانية ملايين مصري، بعدد نفوس العراق، وبذلك أبدل صدام الشعب العراقي بالشعب المصري!

لكن بلد مثل العراق، غني في كل شيء، من العيب على الحكومات العراقية، أن تجعل أبنائها، تستجدي في الدول الأوربية، ولا توفر فرص عمل لهم ولا أمن، خلال 12 سنة الماضية، وعندهم القدرة والأمكانية، وأن دل هذا الشيء، فأنما يدل على فساد وفشل تلك الحكومات، وانا تتبعت ولاحظت، إن الهجرة غير الشرعية والشرعية، كثرت في الحكومتين السابقتين للمالكي، وبالتالي أبدلنا، حجي صدام المجيد، بحجي نوري المجيد!

الظاهر إن العراقيين، كتبت عليهم الهجرة الجماعية، كل عشرة سنوات تقريبا، بدءاً من صدام في نهاية السبعينات، ثم بعد تحرير الكويت والانتفاضة الشعبانية، تحت البطش والخوف، مرورا بالغزو الأمريكي، حيث هاجر ما يقارب مليون الى خارج العراق2003، إلى الوقت الراهن، فالوطن للحكام وأبنائهم، أما نحن فغرباء عنه!

روى قريب لي عائد للتو من كوستاريكا، تلك الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية، قصة لطيفة وغريبة في نفس الوقت، مفادها أنه في أحد سجون مقاطعة (لاريفورما)، تم القبض على حمامة مدربة، لنقل الممنوعات المخدرة الى السجناء، حيث كانت تنقل لهم في كل مرة، ما مقداره (14) غرا، من كل نوع من المخدرات، وحسب طلبات السجناء، وبعد التحقيق تم إحتجاز الحمامة، ونقلها الى قفص محكم في حديقة حيوانات، بعيدة عن المقاطعة!
ترحيل على لائحة الإنتظار، هو ما يحدث الآن على الساحة العراقية، بعد موجة التظاهرات السلمية المشروعة، التي ستبقى مستمرة، لحين إحداث الإصلاحات الحقيقية، دون أن تكون مجرد حبر، لافتين النظر أن هذه المظاهرات لا تسمح، بإلغاء البرلمان، والدستور، وإنهاء عمل الحكومة الحالية، لأن ذلك ما يريده المندسون، العاملون على إثارة الفوضى في الداخل، والتغاضي عن معركة الوجود ضد داعش، وهو ما ترمي إليه أجندات الحاقدين، من إستمرار نجاح العملية الديمقراطية! 
التظاهرات السلمية خرجت، لأن الطقوس السياسية بقيت كما هي، والحرب تستعر داخل بيتنا من الداخل والخارج، وإضطراب المناخات المعيشية، والأوضاع الأمنية سارت من السيء الى الأسوء، وعليه كانت الرجعية بالمرصاد، فطالبت بإجراء تغييرات واقعية، لما فيه خدمة للوطن والمواطن، ومكافحة الفساد بأنواعه، فقد تكون للهدايا البسيطة مفعول جميل، لكنه ليس ساحراً بالمستوى المطلوب، لذا على السيد حيدر العبادي العبور الناجع، فوق المحاصصة والطائفية، وتبقى الهوية حاضرة تماماً في قلبه وعقله! 
الحمامة التي خرقت القانون لجلبها الممنوعات عوقبت، بأن وضعت في قفص محكم مراقب إلكترونياً، من قبل حاكم المقاطعة، فهل يستطيع رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي، محاكمة المقصرين، والمفسدين، والمجرمين، والخونة السكارى، لجرائمهم بحق الشعب العراقي لأكثر من عقد؟ أم ستمارس لعبة الغياب والمماطلة؟ لإجراء محاكمات صورية شبه مفبركة، فالمتصدي لعملية الإصلاح، لا يكتفي بالنصح وإقرار الإحكام، بل يراد منه متابعة تطبيق القصاص، ليكون للرجل نتاج عظيم، يصنع قصائد النصر والعدل! 
الأبواب التي ستفتح لمسارات السلام، والطمأنينة والإنتصار، مفاتيحها بيد المرجعية الرشيدة، والمتظاهرين الشرفاء الذين لا يرتضون لتظاهراتهم، أن تنحرف عن خطها الوطني الأصيل، الرامي الى توحيد الكلمات، من أجل تقديم الخدمات ومحاربة الفساد، برزمها الإصلاحية الحقيقية لا الترقيعية، لتلد لنا الحكومة أحلاماً وعطوراً لا تشيخ أبداً، وتمنحنا لون الرغيف العراقي المعطر برائحة الطين العبق، لذا يجب أن تكون الإصلاحات بعيدة، عن تطاحنات الداخل، وإملاءات الخارج، عندها سيكون البكاء في عراقنا سعيداً!

ليلة الهدهد، رواية لطيفة للقاص العراقي، المقيم في السويد (إبراهيم أحمد)، تحدث فيها عن واقع الساسة الفاسد في العراق، ووزعهم على خمسة أبواب، في وصف لأوضاعهم وسلوكياتهم، وفق مقتضيات المرحلة الأليمة، وهي بالفعل بحاجة الى دراسة مستفيضة.
الرسالة مفادها: إن الإصلاح الحقيقي يبدأ من ملفات حيتان الفساد الكبيرة، وإلا ما فائدة لجان التحقيق دون تنفيذ توصياتها، التي خرجت بشق الأنفس!
الباب الأول: العزلة بمعنى أن الحاكم، الذي يعزل حاشيته وأزلامه، عن باقي الكتل السياسية بمعنى، (ظل البيت لأم طيرة، وطارت بيه فرد طيرة)، فتدار مؤسسات الدولة، وفق منظور تجاري، وليس ساسياً، ولم يكتفوا بصفقاتهم المشبوهة، وقضاءهم الذي لا يرد ولا يبدل، بل يشرعن فسادهم، ومصائبهم، فضاعت المحافظات، والحرمات بسبب طريقتهم في خلق الأعداء، وتحول الجيش، الى مليشيا تابعة لأوامرهم، بغض النظر عن مصلحة الوطن والمواطن!
الباب الثاني: الغياب حيث غابت المصداقية والنزاهة، عن كل مفاصل الدولة، وشاع التسقيط السياسي، والخطاب المتطرف، فأصبحت الحرب مهنة من لا مهنة له، من أزلام هذه الحكومة أو تلك، ولكل نصيبه من سلة العراق الوفيرة، شرط ألا تصل حصة المواطن الفقير، الذي عاش زمناً تتمزق فيه القلوب، من كثرة النكبات لأن الموت ينتظر حياتنا، عند أبواب المقابر، والحكومة كالنعامة تضع رأسها في الرمال!
الباب الثالث: الهجرة التي عشقت لون البحر، هرباً من مآسي العراق، فأرادوا إنهاء صلتهم بالماضي، وعبروا الحدود بحثاً عن الأمان، أما الرجل الذي أكله السمك اللاسع، فيقول: شكراً للبحر الذي إستقبلنا دون تذاكر، ولن يسألني عن مذهبي وإسمي، على أن حكومة الفشل ترسل طائرة، لا لمساعدتهم في الهجرة، بل لجلب نعوشهم الغارقة، وسط الظلام فالمرافئ الأوربية، ترفض دفنهم، فيبقى الإسم ويغيب الجسم!
الباب الرابع: المحكمة التي نطالب بتشكيلها، وفق معايير العدالة، والنزاهة لمكافحة المفسدين، ومغادرة المحاصصة، والطائفية، حيث الأعضاء الملوثة سيرتهم، من كثرة ملفات الفساد، فالسلطة القضائية قامت بإبعاد ثمان قضاة، وكأنها قد فلقت البحر، لأتباع فرعون وأبتلعتهم، فمجلس القضاء الأعلى، ركيزة أساسية للتحزب والفساد، لذا ضاع الوطن، وعليه بدأت التظاهرات تأخذ طريقها السلمي، لمحاسبة العالقين في المجرى السياسي، لطرحه خارجاً تحقيقاً للعدل!
الباب الخامس: النهوض بالإصلاحات الإدارية والقضائية الحقيقية، وهي بحاجة للمتظاهرين الأحرار، الغاضبين من السياسيين، حيث يبث العراقيون آهات ناطقة، بوجه المفسدين والمجرمين، الذين تاجروا بالأرض والعرض، من حكومات الفشل السابقة، لذا صرخ العراق: كفى فساداً وخراباً، ومالاً حراماً أيها السراق.
ختاماً: إذا استطاعت حكومتنا، من تجاوز العزلة، والغياب، والهجرة، مع تشكيل محكمة عادلة، وقضاة نزيهين، فسوف تنهض بالعراق، ليكون دولة إوربية تقع في الشرق الأوسط!
.
يبدو أن معظم الساسة صاروا أكثر من المواطن؛ حديثاً عن الإصلاح، وتباروا لرفع أياديهم قبل إتمام قراءة نصوص حزمة الإصلاحات، ولم يتركوا مناسبة إلاّ وتحدثوا عن خطواتهم الحثيثة في البناء؟! وهم عباقرة النهضة العمرانية التي لا مثيل لها في العالم؛ لأنهم قفزوا على التاريخ وتجاوزو الزمن وطفروا بالوراثة، ولو أن الفساد رجلاً بينهم لقتلوه؟!
يتحدثون عن الفساد ربيبهم، وبعضهم خرج متظاهراُ؛ فأسكته الشعب وجر إذيال الهزيمة، والأصوات في أذنيه تُنادي فاسد فاسد.
لم يتوقع الساسة تجمع شعب فرقوه؛ الى تبعيات وطوائف، ولم يكُ ببال من تربع على الرقاب؛ بأن يُفضح الفساد والإستحواذ على الممتلكات العامة، حتى أجبر الشعب الغاضب ساسته؛ بالقبول بحزمة إصلاحات أولى وثانية وثالثة، ويأمل تطبيقها في زمن قياسي يخطط الى بصيص أمل ما بعدها.
ألغيت فوراً مناصب نواب رئيس الجمهورية والوزراء، وأصبحوا مواطنين بلا حمايات من المفترض أن يعيشوا بيننا، ويعانوا قطع الكهرباء وسوء الخدمات وإنتظار الحصة التمونية، ومطلوب منهم أن يكونوا في الحشد الشعبي للدفاع عن الوطن، ومع المنادين بالإصلاح، وكشفه ولو كان في أنفسهم وأحزابهم.
دَمَجت الحزمة الثانية بعض الوزارات، وأُلغيت مناصب المتشارين وخفض عدد الحمايات، وفي ثالث الحزم: تُعاد الأملاك التي إستولى عليها الساسة، ويُعاد تقييم بيع الإراضي والإستئجار، وتفتح المنطقة الخضراء للمواطنين، ومن حقنا  أن نُصدق الخبر الذي يقول: " المواطن نوري المالكي يُغادر بغداد، وبرفقته مدحت المحمود وعدد من البرلمانيين عن دولة القانون، ويخلون بيوتهم داخل المنطقة الخضراء" ؛ بإعتبار ذلك نتيجة طبيعية لثالث حزمة إصلاح،  وإستنتاج لقول كل القوى أنها مع الإصلاحات ولو على نفسها.
نشرت الخبر على صفحتي الشخصية، على إعتبار أي تقدم في الإصلاحات؛ بموازاة تقدم قواتنا في ساحات الشرف، وكما تقول المرجعية: أن معركة الإصلاح توازي الجهاد الكفائي، فتفاعل وشارك وعلق آلاف على الخبر، ووصلتني رسائل على الخاص تسأل عن مصدر الخبر، ومنها رسالة من السيد عباس الموسوي المستشار السابق؛ لرئيس الوزراء السابق.
إن مصدر الخبر هو إرادة الجماهير، والأمل بزوال المناصب الفائضة الفضائية، وتحقيق الإصلاحات بالتخلص من النفايات السياسية، ومراجعة النفس للبحث عن الفاسدين اللذين تسببوا بدخول الإرهاب، وأما السيد نوري المالكي فهو مواطن عليه واجبات وله حقوق، ويُحاسب على الأخطاء، وتوقعت تنازل المحمود؛ نتيجة مطالب ثلاثة أسابيع، وإلحاح المرجعية على إعادة النظر بالقضاء، أما أعضاء دولة القانون؛ فمعظمهم مستشارين ونواب حصلوا على منازل في المنطقة الخضراء، وخروجهم مسألة طبيعية قبل دخول المواطنيين وسؤالهم " من أين لكم هذا"؟!
الإصلاح ليس شعار يرفع  على ظهر موجات التظاهر، ولا وعود في أرض واقع، صدعها الفساد، وأحرقها الإرهاب بسببه.
من حق المواطن  سؤال ومحاسبة المسؤول، ومراجعة فساد إدارة الدولة من عام 2003م، والتحقق من سبب الإنهيار وكيف تربع المفسدون، وأعطيت لهم مئات أمتار، أراضي سكنية في قلب العاصمة؛ بسعر 10 آلاف دينار للمتر  بينما سعر مثيلاتها 6 ملايين دينار؟! وثلث الشعب لا يملك 50 متر للسكن؟! ويسأل عن كيفية إستئجار قصور بأسعار رمزية، وعقود تمتد الى 200 عام؟! ويسأل لماذا 12 عام لمدحت المحمود، وهذا الكلام غير معني به جهة بذاتها؛ فمن يُريد الإصلاح عليه أن يبدأ بنفسه، ويسمع ناصحاً ولا يُصدق مادحاً.


يمر إقليم كردستان اليوم بظروف حساسة أكثر من أي وقت مضى. اذ ان داعش يشكل تهديداً جدياً للاقليم. فالاشتباكات مستمرة مع الدواعش على أكثر من جبهة. وهذا مايكلف الاقليم طاقات كبيرة، ناهيك عن الشهداء والجرحى الذين يسقطون في ساحات المواجهة مع هذه القوى الظلامية الشريرة  التي تتوالى انكساراتها على يد البيشمركَة الابطال. كما ان الحكومة الاتحادية تحاول دائماً التنصل من الاتفاقات المبرمة بينها وبين الاقليم، على سبيل المثال لا الحصر، الاتفاق النفطي اﻷخير، إضافة الى تأخير ارسال مستحقات الاقليم والذي نتج عنه نشوء أزمة اقتصادية. وهذة الازمة بدأت تتفاقم بعد مجئ مايقرب  من مليوني لاجئ من شتى أرجاء العراق الى الاقليم. ومع كل ماذكرناه آنفاً، نجد ان بعض الاحزاب الكردستانية تنتهج سياسات غير مسؤولة في تعاملها مع موضوع رئاسةالاقليم، بدلاً من التهدئة  وحل الخلافات بروح وطنية بعيداً عن المزايدات السياسية والحزبية الضيقة٠

البعض يدعو الى تغيير النظام من رئاسي الى برلماني، مامعناه انتخاب رئيس الاقليم في البرلمان وليس بالانتخاب المباشر من قبل الشعب. علاوة على تقليص صلاحيات رئيس الاقليم. هذا الاصرار والتعنت وعدم الالتزام بمبدأ التوافق الذي بُنيت عليه جميع سلطات الاقليم، من شأنه تعريض استقرار الاقليم الى الخطر واضعاف وحدة الصف الكردي، بل وتمهيد الطريق للتدخلات الخارجية التي قد تؤدي الى إفشال تجربة الاقليم والتي لاتروق لاعداء الشعب الكردي٠

ما الضير في انتخاب رئيس الاقليم بشكل  مباشر من الشعب؟

ان الرئيس الامريكي كما نعرف، يُنتخب مباشرة من قبل الشعب الامريكي وليس من قبل الكونجرس او مجلس الشيوخ. وكذلك الحال في كثير من البلدان الديمقراطية المتطورة. إذ ان المواطن في مثل هذه الانظمة عندما يدلي بصوته لشخص يريده رئيساً له، فانه سيكون على يقين من ان صوته سيذهب لذلك الشخص. أما البرلماني فيعمل  ضمن إطار التوجهات الحزبية وتوصيات رئيس الكتلة أو رئيس الحزب. ثم ان التحالفات داخل البرلمان قد لاتتناسب مع توجهات المواطن اذا ما أُختير  رئيس الاقليم من قبل البرلمان٠

ان الشعب الكردي يتطلع الى حل الازمة بأسرع وقت، بعيداً عن استعراض العضلات وفرض الرأي، لانه يعي تماماً مخاطر الانقسام والتجاذبات الحزبية، في وقت كما أسلفنا يمر فيه الاقليم بظروف حساسة، قد يخسر فيه الشعب الكردي كل مابناه لحد اليوم٠

محمد باقر محسن الحكيم الطباطبائي (8 تموز 1939 - 29 آب 2003) منذ إن وَطِئْتُ قدمه أرض العراق, لم يتذكر سنين الغربة التي أقضاها جهاداً من أجل حرية العراق .

محمد باقر الحكيم, إسمٌ أرعب دكتاتور العراق وحاشيته ومن أراد تفتيت اللُحْمة الوطنية للشعب العراقي.

هاجر الى إيران ليس خوفاً من صدام والبعثيين والمتملقين, بل ليقارع نظاماً تسلط على رقاب  الشعب العراقي طيلة 35 عاماً, قادَ المعارضة العراقية المسلحة, وكان قائداً فذاً لمْ يتوانى أو يهدئ من أجل تحرير العراق من الديكتاتورية المتسلطة. هاجر من العراق بعد وفاة آية الله السيد محمد باقر الصدر, في أوائل شهر نيسان عام 1980 م، وذلك في تموز من السنة نفسها. قبل أشهر من اندلاع الحرب مع إيران, أسس فيلق بدرفي مطلع الثمانينيات؛ لمواجهه أتباع صدام وكان يقود المعارضة العراقية في المهجر, وتزعم الثورة الأسلامية في العراق.

بعد سقوط النظام البائد, عاد السيد شهيد المحراب محمد باقر الحكيم(قدس), الى بلده العراق حاملاً معه راية الإنتصار, وإستراتيجية بناء عراق ما بعد صدام.

هنا إختلفت المعادلة..! عاد محمد باقر الحكيم, ليبني بلده, بعد دمار وخراب إستمر زهاء 35 عاماً, وبعد قدومه الى العراق, لوّح في خطابه: إن العراق واحدٍ موحدْ, ولن يتجزأ شبرٌ من أرض العراق, وسنعمل على وحدة أبناء الشعب العراقي من(الشمال الى الجنوب), كانت خطبته هذه, زلزالٌ زلزلت عروش الطغاة الجدد, الذين إدعّوا تحريرهم العراق وقيادتهم المعارضة العراقية, حرص شهيد المحراب, على وحدة الأراضي العراقية, ورفض الطائفية ومن لمّح للطائفية, ودعا للتسامح ونبذ العنف, والشروع ببناء عراقاً واحداً موحداً.

في يوم الجمعة الأول من رجب 1424 هـ (29 آب 2003 ) وبعد خروجه من الصحن الحيدري الشريف, بعد أداءه صلاة الجمعة, إستشهد السيد "محمد باقر الحكيم", إثرأنفجار سيارة مفخخة, كانت موضوعة على مقربة من سيارته, كان "رحمه الله" ينشد عراقاً آمناً, خالياً من الإرهاب, ولم يمهله الإرهاب طويلاً.

 

خسر العراق, رجلاً سياسياً محنكاً, كان بإستطاعته لمّ شمل العراقيين, وعدم السماح لخلق الأزمات, وإستشراء الفساد ومحاسبة المفسدين ومعاقبتهم, بعد رحيل الحكيم محمد باقر, حاول البعض تجزئة العراق, لكن آل الحكيم ماضون على نهج"شهيد المحراب" قدس.

بعد حروب مستمرة من قبل النظام السابق والذي جعل العراق عبارة عن قاعدة عسكرية محصنة بالألغام من كل اتجاهتها في الداخل أو  مع أغلب الدول التي يختلف معها أو يحاربها منها الكويت وكذلك إيران والتي تعتبر أكبر الدول حدودا مع العراق فإنها كلها ملغمة إلا الطرق البرية الرئيسية التي تسير عليها السيارات وفتحت بعد تحسن العلاقات ولازالت هذة الألغام ليومنا هذا محددةبعض المحافظات والحقول النفطية  بسبب وجود هذة اللغام ورغم مرور عقد من الزمن على التغير الذي استبشرنا بة خيرا في تخليص الناس من هذة الآفة التي تلاحقهم وثورتهم الحيوانية التي يسيرون معها لإطعامها لأجل تغذيتها وتعرضوا لهذة الالغام منهم من توفي ومنهم من اقعدتة بفقدان أحد أعضائه لكن الحكومة لم تضع لهم حل رغم مرور زمن على هذة الحروب ووجود وزارة معنية بهذا الشأن اسمها وزارة البيئة لكن لم نرى لها اي دور في تخليص المجتمع من هذة الآفة التي تضرب المجتمع .
وكذلك الأجواء المتربة التي تضرب مدننا بشكل مستمر وسببها عدم وجود مناطق خضراء كمصد لهذة الأتربة التي تأتي من الصحراء ورغم صرف ميزانيات عملاقة للاحزمة الخضراء للمدن لكن لم نرى أي تحسن في البيئة والفساد المستشري أدى بأن تطير الأموال مع الأتربة. 
وكذلك تلوث الأجواء والتي لايختلف تلوثها عن الألغام وخطورتها من وجود معامل ملوثة للبيئة بالقرب من المدن أو في داخلها ودون أي حسيب أو رقيب أو محاسبه بيئية وهذا ما يجعل المدن السكنية ومراكز المدن  عبارة عن مدن صناعية من حيث لايشعرون  من أجواء دخانية وتلوث على أعلى المستويات. 
وكذلك  تلوث المياة من تعمد ربط مياة الصرف الصحي بالانهر وقلة مناسيب المياة في الانهر وعدم كريها يجعلها هي الغالبة في مياة الشرب . 
وهذة كلها الملوثات أحد الأسباب الرئيسية لأمراض السرطانات المتعددة التي تصيب مجتمعنا بكثرة ولو تدخل المستشفيات المختصة بالأورام كأنما داخل لطوارى مستشفى عادي وليس أورام بسبب كثرة المصابين في الأمراض ولو بحثت عن  الأسباب اوسائلت طبيب مختص فقال لي أن الأورام سببها الرئيسي هي الملوثات البيئية .

ياوزارة البيئه ماهو دوركم ومرور عقد من الزمن من التغير ولازلنا نعاني من تراكمات الحروب ورغم وجود ميزانيات انفجارية تعطى لكم في كل ميزانيه لكن لازالت الأرقام مخيفة من حيث كمية التلوث في العراق والإصابات من جراء هذة الملوثات  هالله هالله بالمواطن العراقي فانة يكفية الإرهاب الذي يوميا نعطي شهداء جراء مواجهتة فنريد منكم ان تحملوا مواطنيكم من الخطر المحدق بهم.

نعم بأسم الدين كشفنا اللصوص والفاسدين وباسم الدين عاقبنا اللصوص والفاسدين وباسم الدين سنطهر عراقنا وارضنا من كل لص وفاسد وارهابي متوحش نعم في العراق بدأت انطلاقة جديدة صادقة ونزيهة وانسانية وحركة اصلاح شاملة لاصلاح الانسان اولا ومن ثم بناء الحياة بقيادة المرجعية الدينية العليا الرشيدة التي يمثلها الامام السيستاني منطلقا من حقيقة الدين التي تقول انه رحمة للعالمين فالدين هو الصدق كل الصدق النزاهة كل النزاهة التضحية للاخرين كل التضحية بدون مقابل بدون شي لا جزاءا ولا شكورا

المتدين انسان لا يعرف الانانية ولا الكره ولا الحقد مهما كان نوعه حتى لا اعداء له حتى الذين يحاولون الاساءة اليه حتى الذين يحاولون قتله  لا ينطلق الا من مصلحة ومنفعة الاخرين المظلومين المسروقين المحرومين لا ينطلق من مصلحته حتى لو كان مظلوما مسروقا محروما دائما يجعل من انطلاقته  تصب بالدرجة الاولى في مصلحة الاخرين ومن اجل رغبة وسعادة الاخرين ناكرا ومتجاهلا مصلحة نفسه ورغبته   تجده دائما  رفعا راية الاصلاح احترام الانسان عاشقا للحياة غاضبا ضد كل من يذل الانسان ويحتقره ضد كل من يخرب الحياة ويدمرها ضد كل فاسد وسارق وظالم  من خلال قول كلمة الحق امام هؤلاء الظلمة الفسقة فاذا اصلح المجتمع  وازال الظلم واقام العدل فهذا واجبه ومهمته واذا أستشهد دون ذلك فهذه امنيته  التي يسعى اليها

فكل صادق امين نزيه مضحي للاخرين يؤدي عمله باخلاص ونزاهة يحب الناس جميعا فهو متدين  قريب من الله والله قريب منه انه حبيب الله روح الله حتى لو لم يمارس الطقوس الدينية  لان الطقوس الدينية التي فرضت في اول بدايات الدين  كانت تستهدف تعليم الانسان الصدق والامانية وحب الاخرين ونكران الذات اي صنع الانسان الدين مهمته خلق الانسان المستقيم الانسان المصلح الباني المتوجه للعلم والعمل بتفاني واخلاص

فكل كاذب لص  خائن فاسق اناني عدو للناس حتى وان ادعى التدين فانه عدو لله بعيد كل البعد عن الله حتى لو مارس الطقوس الدينية الغريب ان هؤلاء اكثر الناس تظاهرا بالدين والتدين من خلال اقامة تلك الطقوس حتى جعلوها وسيلة لنشر الرذيلة والفواحش وغطاء لخدعة وتضليل  احباب الله ومن ثم سرقتهم واسترقاقهم وذبحهم  لهذا نرى اكثر الطغاة طغيانا واكثر الظالمين ظلما هم الذين يتظاهرون بمثل هذه الطقوس لخداع الناس  وبالتالي سرقتهم واذلالهم وقتلهم ابتداءا بالطاغية معاوية وانتهاءا بالطاغية صدام  فكل ما ظهر من فساد وانحراف وسرقة ووحشية وموبقات في كل المجالات كان نتيجة لحملة الفساد والنفاق التي قادها المقبور صدام  تحت اسم الحملة الايمانية وما يفعله ال سعود  وكلابهم الدينية من خلال نشرهم  للظلام والوحشية في كل ارجاء الارض باسم الدين

قلنا  مهمة وواجب رجل الدين الانسان المتدين هو اقامة العدل وازالة الظلم لا فرض طقوس دينية معينة على الاخرين  هو صنع الانسان الصادق  المخلص في حبه للاخرين في تعامله مع الاخرين مهما كان لونه ومعتقده والا فانه لص اتخذ من الدين وسيلة لتحقيق مآربه الخاصة بأعتبار الدين الوسيلة الوحيدة  تساعد اللصوص لسرقة الناس واغتصاب اعراضهم وهتك حرماتهم وهذا ما حدث في العراق بعد التغيير فتحول كل اللصوص واهل الدعارة الى رجال دين ا والى متدينين وارتدوا العمامة   امثال الصرخي القحطاني واليماني والكرعاوي والخالصي  وكل من يريد المال والنفوذ والنساء وغيرهم كثيرون في مناطق مختلفة من العراق وعرضوا انفسهم للبيع نحن في خدمة من يدفع اكثر فابتاعهم صدام لاغراضه وبعد قبر صدام ابتاعهم ال سعود  فصبت عليهم الدولارات صبا وبغير حساب

فانتبهت الجماهير المليونية الى الاخطار المحدقة بالعراق والعراقيين  نتيجة لوجود هؤلاء الى النيران المشتعلة التي اشعلها هؤلاء لحرق العراق والعراقيين فاكلت اكثر من ثلث ارض العراق واكثر من ثلث العراقيين وكادت تأكل كل العراق وكل العراقيين فتصدت لها المرجعية الدينية بقوة واصدرت الفتوى الربانية بدعوة العراقيين الى الجهاد للدفاع عن الارض والعرض والمقدسات ولبت الجماهير العراقيية بكل اديانها واعراقها  واسست الحشد الشعبي المقدس وتصدت لهجمة الظلام الوهابي والصدامي وانقذت بقية العراق والعراقيين والان بدأت بمطاردة هؤلاء الظلامين في كل مكان من العراق  لتطهير ارضنا وعرضنا ومقدساتنا من ايدي هؤلاء الاقذار الارجاس واعادة العراق طاهرا مقدسا نقيا خاليا من اي شائبة من اي دنس

وتحركت الجماهير المسروقة والمنهوبة مساندة ومؤيدة للحشد الشعبي المقدس الذي يصارع الارهاب والظلامي الوهابي والصدامي من خلال اعلان الحرب على الفساد والفاسدين فاسرعت المرجعية الدينية الى مباركة وتأييد حركة الجماهير ودعت الحكومة وكل عراقي شريف الى كشف اللصوص والفاسدين والضرب على رؤوسهم بيد من حديد مهما كان هذا الفاسد  بدون خوف ومجاملة وهكذا تحركت الجماهير الصادقة المخلصة  بكل اطيافها واديانها ووجهة نظرها وارائها تحت شعار واحد هو اقامة العدل وازالة الظلم

وهكذا باسم الدين سنحرر ارضنا وعرضنا واموالنا وبأسم الدين سنقضي على الحروب والظلام ويعيش الجميع في حب وسلام

هل ذلك حلم

نقلت مصادر اعلامية تركية بقيام مقاتلي حزب العمال الكوردستاني ( الكريلا ) بقطع الطريق ما بين مازكرت وديرسم لساعات طويلة , وأثناء التفتيش تم إعتقال مسؤول حزب العدالة والتنمية لمدينة مازكرت سليمان جانبولات .
وأفادت وكالة دوغان الاخبارية التركية بأن وحسب إفادات الاشخاص الذين كان معه في السيارة وتم أخلاء سبيلهم أدعوا بأن المقاتلين الكورد كانوا قد قاموا بتحذيره من قبل ولكن لم يأخذ محل الجد .
وأشارت الوكالة بأن قوات الكريلا قالوا لمسؤول حزب العدالة في وقت سابق ولمرات عديدة بأنه عليك ترك حزب العدالة والتنمية ولكن دون جدوى ولهذا تم أخذهم معهم .
هذا ويفرض مقاتلي حزب العمال الكوردستاني سيطرتهم على أغلب الطرقات في شمالي كوردستان ومنها ولاية ديرسم .

موقع : xeber24.net

هذا المقال بقلم إكرام لمعي، أستاذ مقارنة الأديان وهو ضمن مقالات ينشرها موقع CNN بالعربية بالتعاون مع صحيفة الشروق المصرية، كما أنه لا يعبر بالضرورة عن رأي شبكة CNN .

دعيت من احدى الهيئات الاجتماعية للإسهام في مؤتمر دراسي عن حركة الالحاد التي اجتاحت شباب العالم الثالث بعد التغيرات الأخيرة من ثورة المعلومات وتأثيرها والتواصل الاجتماعي وانفتاح الحضارات على بعضها البعض فضلاً عن الدول التي اجتاحتها خماسين الربيع العربي.

عقد المؤتمر في احد الفنادق الفخمة المعروفة عالمياً في ولاية نورث كارولينا وهي احدي الولايات المغلقة على المحافظين من الحزب الجمهوري والأصوليين دينياً، وكانت حجرتي في الطابق السادس رقم 668 وستين وفي طريقي إليها وجدت رقم  664 أما 666   فلم أعثر لها على أثر، وهم هناك يرتبون الحجرات اما فردياً او زوجياً. وربطت بين هذه الظاهرة وغياب رقم 13 من فنادقنا في مصر والخارج على أساس انه رقم يجلب النحس حيث كان السيد المسيح ومعه اثني عشر تلميذاً في العشاء الأخير وقد خانه واحد منهم بل ان هناك بعض الفنادق تلغي الدور الثالث عشر أيضًا فتجد في قائمة الأدوار داخل المصعد الدور ال12 ثم ال 14 بعده مباشرة، اما رقم 666 فهذه اول مرة اصطدم به لكني تذكرت بعض التعاليم الدينية الأصولية التي تفسر الكتب المقدسة من خلال الأرقام أو ما يدعى ب "أسرار الأرقام ودلالتها في الكتب المقدسة" حيث يعتبرون أصحاب هذا الفكر ان الرقم 7 يشير الى الكمال وكذلك رقم 3 ولذلك يعتبرون ان رقم 6 هو رقم النقص بل "كمال النقص" كما يعبر البعض بهذا المصطلح. وأتذكر أن بعض علماء المسلمين عندما وقعت احداث 11 سبتمبر 2001 اخرجوا من القرآن الكريم دلالات نبوءات عن هذه الاحداث بتركيبة من أرقام سور وأرقام آيات.

 

وبالعودة للرقم 666 نجده في الكتاب المقدس العهد الجديد السفر الأخير "سفر الرؤيا" والذي يفسره الأصوليون على أنه يتحدث عن المستقبل خاصة الأيام الأخيرة ويوم القيامة والدينونة ونهاية العالم. ويتحدث الكاتب قائلاً  أنه يرى وحشاً خارجاً من الأرض يقوم بعمل معجزات عظيمة يضلل بها البشر عن عبادة الله الواحد ويدعوهم للسجود لوحش آخر خرج من البحر ويضع على اياديهم سمة الوحش والذي يرفض يقتل، ويقول في نهاية هذه الصورة "من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنها عدد انسان وعدده ستمائة وستة وستون" سفر الرؤيا 13: 18 . وبالطبع فسر المسيحيون الذين كانوا معاصرين للكاتب بأنه يقصد الامبراطور الروماني نيرون الذي كان يضطهد الكنيسة بوحشية والكاتب لا يقدر أن يكتب اسمه مباشرة لئلا يلقيه للوحوش في حلبة المصارعة لتسلية الجماهير أو يصلبه ويشعل النار فيه لإضاءة روما ويقتل أيضاً المرسل لهم الرسالة، حيث كان يوحنا كاتب الرسالة قد بلغ التسعين وكان منفياً بأمر الامبراطور الى جزيرة بطمس وكان من الحكمة ان يكتب بطريقة رمزية لا يفهمها سوى المتلقي أما حاملو الرسالة فظنوا انه وصل الى سن الخرف.

وقد اعتبر كثيرون أن هذا التفسير  تفسير مقبول ولا يحتاج حتى لترجمة الأرقام لفهمه. لكن غير المقبول أن يتداول البشر مثل هذه الكتابات منزوعة من سياقها التاريخي ويعكسونها على أحداث حاضرة ومستقبلية فمثلاً في عام 1666 باع الأوروبيون خاصة في إنجلترا وهولندا وبلجيكا بيوتهم وكل ممتلكاتهم وأخرجوا أولادهم من المدارس وتركوا أعمالهم ليلة رأس سنة 1666  وسجدوا على الجليد في درجة برودة منخفضة انتظاراً ليوم القيامة ونهاية العالم وبالطبع خسروا كل شيء بسبب تفسير خرافي .

عندما قامت ثورة الإصلاح الديني في أوروبا في القرن الخامس عشر اطلق بعض المصلحين على بابا روما حينئذ الذي وقف ضد الإصلاح وحرم بعضهم واحرق البعض الاخر بأنه الوحش الخارج من الأرض وحاولوا توليف اسمه على الرقم 666، وفي العصر الحديث كان ادولف هتلر وموسليني وتروتسكي ومن العرب كان صدام حسين وحافظ الأسد. وهكذا سقطت كل هذه المحاولات لأنها تعتمد على خرافة او لعبة الأرقام. وعندما طرحت هذه الفكرة في احدى جلسات المؤتمر أخذ الحاضرون من أمريكا وأوروبا في السخرية من الامر على أساس انه امر خرافي بينما بعض القادمين من العالم الثالث غضبوا واخذوا الامر بمنتهى الجدية خاصة القادمين من باكستان والهند وبعض الدول العربية، وهنا مربط الفرس، فعندما اتحدث مع تلاميذي او أصدقائي من مسيحيين ومسلمين عن انتشار الخرافة عندنا خاصة هذه الأيام وبالتحديد اكثر في القنوات الدينية المسيحية والإسلامية فضلاً عن القنوات الأخرى والتي تركز بصورة خطيرة على تفسير الاحلام ودلالة الأرقام سواء في الخيال او الواقع وإخراج الجن او الشيطان من أجساد البشر بالقرآن أو الزبور أو الإنجيل، فضلاً عن معجزات الشفاء الذي وصل الى حد ادعاء القدرة على قيامة الأموات.

هذه القنوات هي اكثر القنوات مشاهدة وجمهور المشاهدين يأخذون هذه الأمور بجدية شديدة ويرفضون الحوار لذلك خصصت جلسة بعنوان "الخرافة بين العالمين الأول والثالث" بناء على طلب عدد من عالمنا الثالث لإثبات وجهة نظرهم ان العالم كله يؤمن بهذه الامور وكنت من الذين رفضوا عقد مثل هذه الجلسة لأني اعرف جيداً ان الغرب قد تجاوز هذه المرحلة. بعد مناقشات مستفيضة وضح أن الفارق بيننا وبينهم ان مجتمعنا يؤمن حقيقة بالخرافة، فعندما تشتعل النيران بدون سبب واضح في بعض المنازل بالاقصر ينشغل المجتمع كله بالأمر ويناقشه بمنتهى الجدية في معظم وسائل الاعلام، وعندما تحدث ظاهرة كونية غير طبيعية تفسر على انها أمور معجزية هذا فضلاً عن ان عدداً كبيراً من البشر يؤمنون بالعلاقة بين الجن والانسان وإمكانية الزواج بينهم والفتاة التي لم تتزوج والرجل الذي اكتشف يوم زفافه انه غير قادر جنسياً كل ذلك نتيجة الاعمال السفلية والسحر الأسود ولاشك -عزيزي القارئ- انك قد سمعت وقرأت وشهدت البقرة التي تشفي فيروس(س).

وباعتراف الغربيين اقروا أن مثل هذه الأمور أو شبيهة لها تحدث في العالم المتقدم –وهذه هي الحجة التي يقذفها في وجوهنا الذين يؤمنون بهذه  الأمور في عالمنا الثالث- لكن الحقيقة انه عندما تقع ظاهرة مثل هذه في العالم المتقدم فهم يعلقون عليها بسخرية مردين انه جان أو عفريت ثم يغلقون التلفزيون أو يضعون الجريدة جانباً ويتجهون الى أعمالهم وهم يدركون جيداً ان هذه الظواهر لابد ان يكون لها تفسيراً علميًا وان لم يكن قد اكتشف بعد أو انهم اذا كانوا لا يعرفونه فسيعرفونه غداً او بعد غدٍ فلا يشغلون بالهم ووقتهم بمثل هذه الأمور لأنها محسومة بشكل عام ثم ينطلقون للعمل والإنتاج لأجل تقدم بلدانهم وتحقيق ذواتهم وانجازاتهم الشخصية والعامة.

وفي موضوع اهتمام الفنادق بالأرقام قالوا اذا كان أصحاب الفنادق يفعلون ذلك بهدف تسلية نزلائهم فهذا من حقهم اما نحن فمن حقنا ان نهتم بما هو اهم وهو الذي جئنا هنا لأجله!! والسؤال هو متى يصل مجتمعنا الى هذه الدرجة من النضوج؟ وكيف؟

كان مأتما كبيرا, وسط شارع في منطقة المعامل, لأحد شهداء الحشد الشعبي, شاب في بداية عامه العشرون, ترك ملذات الحياة, والتي تكون اكبر بريقا بعين الشباب, وذهب ليقاتل الأعداء, متسلحا بعقيدة الدفاع عن الوطن والأعراض, جلست بجانب أصدقائه, وسألتهم عن الشهيد, فتحدثوا عن تحوله الكبير, فما أن أصبح مقاتلا في الحشد الشعبي, حتى أصبح تفكيره كرجل كبير, وليس مجرد شاب مراهق, وكيف كان ينصحهم, بأهمية أن يكون للإنسان قضية, يدافع عنها, لا أن يعيش تافهاً.
صورة مشرقة لشبابنا المجاهد, الذي لا تكبله إغراءات الدنيا, بل يضحي بكل شيء, في سبيل قضية الوطن.
بالمقابل توجد صورة قبيحة جدا, عن الطبقة المتخمة, بفعل امتصاص الخزينة العراقية, فهؤلاء يعيشون في عالم ثاني, بعيد عن العراق وهمومه.
تحدثت طويلا مع أصدقاء, في مجلس فاتحة الشهيد, فقال احدهم: (( لم نسمع للان أن ابن وزير ما يقاتل مع الحشد, أو ابن رئيس البرلمان يقوم بحملات دعم للحشد مثلا, وهكذا يتبعهم المستشارين والوكلاء والمدراء, والطبقة السياسية المتخمة)), نعم أن هؤلاء يرون الجهاد واجب فقط على الفقراء, وهو سقط عنهم! لأسباب لا يعلمها, ألا خبير بأمور الساسة والمتخمين, وأبنائهم يسرحون ويمرحون في العالم الغربي, متسلحين بالمال العراقي المنهوب, تحت عناوين أسسها لهم البرلمان.
نشم رائحة النتانة, من مشهد النخبة الحاكمة, فأبناء الوزراء والمدراء والبرلمانيين, يسبحون ببحر من المجنون والجنون, سقطت عنهم الواجبات, لأنهم أبناء السادة المبجلون, وكل قضيتهم التسكع في كازينوهات العالم, وملاحقة فتيات الدعارة, والتنافس في تجريب الهيروين والمخدرات, والسعي الحثيث لإدخالها للبلد, لتعم الفائدة! أن تواجدوا في العراق, كانوا حملا ثقيلا, بسبب تصرفاتهم الرعونية, وان سافروا اضحكوا الدنيا علينا, نفايات بشرية أوجدها النظام الفاسد.
رجال من نوع أخر هؤلاء, اهتماماتهم تافه جدا, بدا من الأحذية الحديثة, وماركاتها العالمية, وطلب استيرادها, إلى بدلات السهر, وعلب الماكياج, والبحث عن وشم جديد, اسمع عنهم, فأتذكر كلمات حنا مينة, في رواية الثلج يأتي من النافذة, حيث يصف بعض التافهين : ((رجال  يحقد بعضهم على بعض, نصفهم لا يكلم النصف الأخر,الرجال من هذا النمط, مثل نساء الصالونات,ولكي ينجح المرء بينهم,عليه أن يكون ذو خبرة واسعة بالنساء)).
هنا يتضح الفارق, بين رجولة وشموخ شباب المناطق والفقيرة, ومستنقع القبائح ,وصحراء القيم, لأبناء النخبة الحاكمة, كالفارق بين الجبل والمستنقع الضحل.
قراءة التاريخ تخبرنا, أن التافهين دوما إلى زوال, والبقاء للإنسان صاحب القضية, لذا سننتظر صباحات مشرقة, من دون هذه الوجوه العفنة, والتي سيطرت على المشهد العراقي, طيلة 12 عام, عسى أن يكون قريبا.

الهجوم على القضاء..
ليس ﻻصﻻحه بل لتدميره..
ان الهجوم العنيف على القضاء العراقي تقوده داعش وحزب البعث واﻻخوان المسلمين
عبر اذرعهااﻻعﻻميه ....البغداديه والشرقيه
الغرض منه اظهار القضاء بالفاسد الكلي ..لغرض الطعن باحكام اﻻعدام والسجن الصادرة بحق قياداته واعضاءه ..فهل تعلمون ان هناك 5000 حكم اعدام اصدره هذا القضاء بحق اﻻرهاب والمجرمين. .تنتظر التنفيذ يعني الضغط ياتي ﻻجل تعطيل اعدامهم لتكون الذريعه جاهزة بيد معصوم لكي ﻻيوقع وبالتالي اعادة المحاكمه واﻻفراج عنهم..
ومايؤسفني من يتظاهر بدون وعي وادراك هم هؤﻻء ضحايا ال5000 مجرم مطالبين بتدمير القضاء..
نعم القضاء يحتاج الى اصﻻح اداري وبنيوي شامل لكن ليست بالطريقه الفوضويه..
حتى عند سقوط صدام لم يكن هكذا مطلب مع علمنا بحجم الفساد بداخل القضاء وقتها..
اﻻن لنعطي الفرصه لمجلس القضاء للاصﻻح ونراقب ان فشل نحاسب..
اخوان القضاء اخر معقل لنا نلوذ به ونتفاخربه برغم هفواته واخطاءه..
ﻻتجعلوا اﻻحزاب والبعث والبغداديه والشرقيه تجعله ساحة تصفيه حسابات..
وعلى السيد مدحت المحمود ان يباشر باﻻصﻻح لفترة سنة ثم يتقاعد وهو مرفوع الراس ..
ونحن نرفع له القبعات.

يوما بعد يوم تزداد النار الملتهبة بالانبار والفلوجة .والمسؤولين عنها اصحاب الفكر الطائفي أوقدوا النار في عراقنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت اقدامنا . لتحرق صغارا وكبارا من العراقيين شهداء ومفقودين. . ولكن مانلاحظة .ان القوة المقاتلة في الانبار والفلوجة . تزحف مثل السلحفاة . ومعها الإشاعات المغرضة من اْبواق داعش تنشر الأخبار الكاذبة . على أساس قيادات داعش تهرب من المعارك . باتجاه سوريا بينما الواقع يُبين لنا العكس ان القوات الحكومية تواجه نيران معادية بكثافة . نتيجة السراديب والانفاق بالفلوجة معقل التنظيم المتوحش وكثرة السيارات المفخخة الموجودة بالانفاق مما يتطلب من الحكومة بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي وبتنسيق مع القوة الجوية العراقية .. بدك الفلوجة بالصواريخ الليل والنهار .وعدم الالتفاف الى أصوات السياسين الدواعش النشاز التي ينعقون بالفضائيات المعادية .. بان اهالي الفلوجة عوائل مسالمة هذه كذب وضحك على الذقون ..
عندما حدثت معارك العراق وايران وكثرة الوساطات بين الجانبين دون التوصل الى اتفاق توجهت المذيعة من الوكالة البريطانيا بسؤال الى صدام حسين... قالت له . اشتعلت النار بينكم وبين ايران . من المسؤول عن اطفائها ..قال صدام النار ماتطفئ  الا بالنار . وفعلا كان حازم . وسريع الحسم بالمعارك . الان لم ارئ قائد لا مدني ولا عسكري ان يحسم المعركة . على  قتل راس الأفعى السم بالفلوجة ..التى هي ام المصائب للعراقيين ولوعات الارامل . والمهجرين . والتفجيرات والذبح  وسبئ النساء وخراب العراق  من الفلوجة .
اما البيت السني  المقسم ..قسم مع قيادات داعش في الانبار. يرفض ضرب الفلوجة بالصواريخ باعتبار هناك عوائل فقراء يستخدمها داعش دروع بشرية وهذه المعلومة . ليسس لها مصداقية ..والقسم الاخر مع الحكومة وتحرير الانبار . وتنادي بضرب الفلوجة وتحريرها . وإعادة المهجرين . والدليل المؤتمر العشائري لشيوخ الانبار التى فض بالمشاجرات فيما بينهم .والثاني هناك .محلل سياسي يدعى  الدكتور . يحي الكبيسي ذات الوجه الجهم والحزين . والعبوس  والمتعصب  والحاقد والمتشنج . يفرح  على خراب العراق .ولا يهتم في لوعات العراقيين .يظهر يوميا .في الفضائيات الداعشية .سكاي نيوز . والحدث والعربية كل يوم يخرج علينا . ويقول لم تنتهي الحرب مع داعش والحكومة العراقية  .مادام المصالحة مفقودة . يتكلم على أساس المصالحة مع شيوخ الفتنة . في أربيل . وعمان . التى تنفق عليهم . قطر والسعودية ملاين الدولارات .الله يطفي نار الفتنة .يانار كوني بردا وسلاما على العراقيين ....الكاتب علي محمد الجيزاني

لقد تطور الوضع و اصبح من البديهي ان تستمر التظاهرات اسبوعيا لحين تحقيق الاهداف او الفشل في اسوء الحالات، رغم ما تكنه هذه الاحتجاجات من الغموض و التناقضات و لم تتوضح معالم المتطلبات الرئيسية الموحدة لحد الساعة، و ما يدور خلف الستار من محاولات لعمليةات شتى من اجل التدخل فيها او استغلالها لاغراض و اهداف حزبية مصلحية او جهوية رغما عن المتظاهرين المدنيين الذين لا يعلمون بالحسابات الجارية، و كل ما يهمون اليه هو تحقيق المتطلبات الخدمية و الاصلاح السياسي لانهاء الفساد المستشري على حساب مصلحة المواطن البسيط و ما تحصل من الفروقات الشاسعة بين معيشة الفقير المظلوم الغارق في الفقر المدقع و من اُثري على حسابه، مما ادى الى عدم التواصل و حصل من توسع الهوة بين الطبقتين المستغِلة وهم من الطبقة السياسية الفاسدة و من يلف لفهم و المستغَلة وهم الشريحة الكبيرة من عموم الناس البسطاء الطيبين و المعروفين بعراقيتهم الاصيلة .

اصبحت التظاهرات عامل فصل بين مرحلتين، و يمكن ان يخرج بها العراق من الحفرة او ينغمس اكثر لو جرت الامور على غير طريق و بتوجهات خاطئة، او يمكن استغلالها من قبل من اوصل العراق الى هذه الحال من الجهات الداخلية كانت او الخارجية المساندة لاطراف معينة فاسدة على حساب مصالح عموم الشعب . هناك اطراف يريد كل منهم التحرك وفق ما تمليه عليه توجهاته و ما تريده في مسيرته السياسية بالاخص، رئيس الوزراء يريد شيئا ربما من اجل اهداف تختلف شيئا ما عما تريده بالضبط الجماهير بشكل او اخر، و الجهات المتضررة من الاصلاح تريد ان تؤثر كيفما كان على مسار التظاهرات لتوجيهها باتجاه للوصول الى محطة تمنع االظروف الى واقع  او حالة لتجعلها في ظرف تمنع التاثير على مصالحها او ما سارت عليه منذ سقوط الدكتاتورية، و الشعب هو الاحق و هو يريد تحقيق اهداف عامة تهم الشعب بكل طبقاته و فئاته و شرائحه المتعددة . لذلك نرى لحد الان عدم توحد الشعارات و الاهداف الرئيسية التي يجب ان تنبع في خضم حركة الاحتجاجات و ما توله هي الاصح، و الاحساس بشيء من الفوضى نظرا لعدم تنظيم العملية بشكل متقن لحد الساعة،و الخوف من التدخلات و عدم بروز قيادات ميدانية مؤهلة مستقلة بشكل مباشر و مؤثر مبرر لدى المراقب و المخلص، و لكننا نتفائل عندما نعود الى  تاريخ التظاهرات و الاحتجاجات التاريخية الكبرى و التي تدلنا على ان بداياتها جميعا كانت تتسم بنسبة من الفوضى و تختلف من واحدة لاخرى و من شعب لاخر . و من تقيم هذه الاسابيع بشكل سريع نستدل على انها واضحة المعالم بنسبة مقنعة لو قارنناها بما جرى ابان الربيع العربي .

لذا من المفروض انشاء غرفة عمليات خاصة من جمع غفير معلوم عن استقلاليتهم و تاريخهم النظيف و يشهد لهم الجميع، لمناقشة الامور المتعلقة باهداف و مسيرة و شعارات التظاهرات كي يمكن النظر اليها بعين واحدة او توحيد توجهاتها و مسيرتها نحو تحقيق اكثر الاهداف التي تهم الشعب من كافة النواحي قبل اية جهة كانت . و لا يمكن ان تكون التظاهرات تحت رحمة القدر، و لكن يجب الحذر من المندسين من جهة او من المستفيدين من القوى السياسية و الوضع مابعد السقوط من جهة اخرى، لمنع اي انحراف يمكن ان تحدث في العملية الاحتجاجية و توجهاتها الاصلاحية البحتة . الاهم هو توحيد العمل و البناء على اسس غير مشكوكة في ماورائها من الفكر و الايديولوجيا او بعيدة عن اية شخصيات او احزاب يمكن ان تستغل الشعب . انها عملية معقدة و تحتاج لجهود مضنية من المخلصين و لكن البقاء على عفويتها بشيء من التنظيم  مع محاولة رفع الشعارات الرئيسية المدنية الموحدة البعيدة عن افق ضيقة، يمكن ان توصل  الاحتجاجات بها الى ماهو المراد من الاهداف  من قبل الشعب، و الا ان استغلت من قبل اي طرف  سواء السلطة كانت او الاحزاب التي تتضرر منها والتي  بدات ترفع اصواتها خشية من مستقبلها و سلطتها لانها احست بان تصل النار الى باب بيتها لانها جميعا و دون استثناء لهم يد في ما وصل اليه البلد .

 

الاهداف الانية هي توحيد الشعارات و عدم الانخضاع لاي طرف و منع اية جهة من كسب غير المشروع بواسطتها، و بيان اهدافها المدنية الخدمية السياسية و في مقدمة المتطلبات هو قطع دابر الفساد بازاحة مسبباته و من وراءه حزبا كان ام شخصا او اية جهة، و منع التدخل الخارجي مهما كانت نفوذهم، و هذه الاهداف العامة للتظاهرات و انها تحتاج لعقليات و جهود و تفاني من قبل النخبة و العراق مليء بهم .

عندما نتحدث عن التجارة بين الاديان بنساء الايزيديات رغم عن من يبيع ومن يشتري من الديانات الاكثر نفوذا في العالم هذا لا يعني بان اهدافهم متشابه ، حيث من يخطف النساء والاطفال هو مجرد من الانسانية والضمير ومتخلف عقليا وياتي اندفاعه نحوى هذه الافعال من تربيته ومستوى ثقافة مجتمعه الذي علمه بان يقتل وينهب من اجل الحصول على المزيد من المتعة بعد وفاته ، هنا الفرق بينه وبين الاخر انه يؤمن بالانسانية وحاول بقدر الإمكان انقاذ الابرياء وخاصة النساء من شرهم و اعمالهم الغير انسانية ، ولكن الغريب في الامر يكرهون بعضهم البعض منذ فجر التاريخ واحدهم يبيع والثاني يشتري و من فتاة مغتصبة ايزيدية !! ،هذا بحد ذاته اهانة للامة الاسلامية وخيانة لاتباع المسيح وعارا على اليهود ، بان تكون نساء من ديانة لا تتجاوز عدد نفوسها 1،9 من سكان الارض صلعة لتجارتهم وقود لحروبهم القدرة ، كيف يقبل مسلم على نفسه هذه الاهانة من اليهودي بان يدفع اموال كثيرة من اجل ان ينقذ انسانة من همجيته وأفعاله الرديئة ؟ كيف يقبل مسلم المتدين الذي يطبق الشريعة التي يؤمن به نصف سكان الارض ان يعتدي على نساء الايزيديات بدون وجه حق وياتي مسيحي من وراء البحار ينقذها منه ويدفع له الاموال ،هذا هي تعاليمكم السماوية التي تحاولون كسب قلوب الناس به ؟ اليس انتم عار على المسلمين ؟ اذا كان فعلا هناك حرمان جنسي افتحوا بيوت الدعارة و اغلقوا ابواب المساجد ،واذا كان هدفكم المال ثوروا بوجه حكامكم الذين ينهبون ثرواتكم عندها سوف تحصلون على كل شيء بدون التجاوز على حياة الناس الابرياء من غير المسلمين ، اليس من الاجدر بان تقوم انت المسلم بانقاذها ؟ اليس بحكم الطبيعة الجغرافية يتواجد ابناء الديانة الايزيدية في بلدانكم العربية المسلمة ان تقوموا بالحفاظ على نسائهم وممتلكاتهم وأرواحهم ؟ من نفسكم اولا ومن الاخرين والمعتدين ثانيا، لم تستطيعوا السيطرة على غرائزكم الحيوانية تقوموا باغتصاب القاصرات من غير دينكم ، اليس هذا جبن وعار على شريعتكم ، متى تخرجوا للعالم علنا" ان كان داعش لا يمثل حقيقتكم باستنكار والقضاء عليهم ، اذا كان هذه الحروب طائفية الانتقامية من طرف ضد اخر ضعوا الاقليات تعيش بسلام وقاتلوا بينكم الى اخر نفر مع اننا ومن خلال تعاليم ديننا المبارك لا ندعوا الى القتل ، لا تضعونا حطبا لا اشعال نار حروبكم الدموية ،اذا كان لا يهمكم الكرامة وعزة النفس ،تأكدوا بان هناك من يقدس الانسان اكثر من اله يدعوا الى القتل والتهجير والتشرد والظلم والاضطهاد وبيع وشراء الناس.

 

"المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" يمثّل رسمياً "الواجهة الروحانية" أو "الفوق الروحاني" لعموم الإيزيديي في العالم. يعود تاريخ تأسيسه، بتشكيلته الحالية، بحسب وثائق رسمية عراقية، إلى أواخرا عشرينيات القرن الماضي (عام 1928). الهدف من إنشاء "المجلس الروحاني الإيزيدي"، مثله مثل كلّ مجالس الأديان والطوائف الأخرى، جاء في حينه بغطاء ديني، لتحقيق أهداف سياسية، أولها "ترويض" المجتمعات الموازية وربط أطراف العراق بالمركز، لقطع الطريق أمام أي خروج أو تمرّد شعبي على السلطة المركزية في بغداد.

لا شكّ أنّ تشكيل المجالس الإيزيدية الدينية والدنيوية يعود إلى ما قبل هذا التاريخ بكثير، خصوصاً في زمن الإمارات الإيزيدية التي امتد نفوذها من كيليس أو حلب إلى جبال جزيرة بوتان وحوض دجلة وجبل داسن، مركز الإيزيديين الرئيسي في الشيخان، مروراً بويرانشهر وماردين ونصيبين وطور عابدين، إلا أنّ "المجلس الروحاني" الحالي جاء كنتيجة مباشرة للأوضاع السياسية في أواخر عشرينيات القرن الماضي، وتأسيساً على الخلاف الأساسي على الملك والسلطة عام 1925، بين إيديديي السلطة المتحالفين مع الإنتداب البريطاني، الممثلين ب"جماعة حمو شرّو" وإيزيديي المعارضة المتحالفين مع الإنتداب الفرنسي الممثلين ب"جماعة دوادي داود".

صحيحٌ أنّ تأسيس "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" جاء في قالب ديني، إلاّ أنّ الهدف الأساس منه كان سياسياً، لتحقيق أغراض الفوق السلطوي من بغداد إلى لالش. على الرغم من هذه الحقيقة التاريخية الساطعة، إلا أنّ "المجلس" استطاع أن يكسب شرعية الإيزيديين، كواجهة دينية، وأن يصبح بمرور الزمن "الممثل الشرعي الوحيد" لهم في عموم العالم. كان من الممكن أن يستفيد "المجلس" من هذه الشرعية التي اكتسبها من الإيزيديين في المركز والأطراف، في عموم العالم، إلاّ أنّ اختزاله لجميع صلاحياته في صلاحيات الأمير، بإعتبار الأخير الناهي والآمر الأول والأخير في كلّ صغيرة وكبيرة إيزيدية، وإصراره على حشر أنفه في ما لا يعنيه، وخلطه للدين بالسياسة، وتحوّله في العقدين الأخيرين إلى مجرّد "دكان سياسي" لتنفيذ أجندات حزب بعينه، أسقط "المجلس" من عيون الإيزيديين، ووضع شرعيته على المحك، خصوصاً بعد فرمان شنكال الأخير، وفشله الذريع في الدفاع عن مصالح الإيزيديين في المحافل الوطنية والدولية، والدليل هو سكوته، بعد كلّ ما حصل بحاضر الإيزيديين ومستقبلهم من خراب ودمار، ولا يزال، عن تقديم أيّ شخص من "المنسحبين التكتيكيين" المتسببين في جينوسايد شنكال إلى العدالة، علماً أنّ جميع قادة الصف الأول في "حكومة شنكال" الذين انسحبوا تحت قيادة حزب بارزاني الحاكم، ب"صفر مقاومة"، و"صفر شهيد" و"صفر جريح"، يسرحون ويمرحون تحت أعين القضاء الكردستاني، من دون أي حسيب أو رقيب.

"المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" يكذب على الإيزيديين بإسم الدين، بكل أسف، سعياً لتحقيق مصالح سياسية مكشوفة، أو مصالح حزب بعينه، الأمر الذي حوّل الإيزيديين تحت عباءته، بإعتباره "الممثل الشرعي الوحيد" لهم، سواء على مستوى الدين أو الدنيا، إلى مجرّد "كومة دجاج" للقربان على مذبح السياسة، هنا وهناك.

المتابع لقيام وقعود "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" سيلحظ دون بذل عناء، أنّه مجلس لا يحلّ ولا يربط، لا يقوم ولا يقعد إلا بأمر مباشر من فوق حزب رئيس الإقليم مسعود بارزاني الحاكم، فما يقوله الحزب يجب أن يُقال، وما يجده الحزب صحيحاً، هو "الصحيح": صحيح الدين في الدنيا، وصحيح الدنيا في الدين.

"المجلس" يمثّل بكلّ أسف على الإيزيديين، بدلاً من أن يمثلهم!

"المجلس" يمثل على الإيزيديين في السياسة الخطأ، والزمان الخطأ، والمكان الخطأ!

أيها الإيزيديون المقطوعين من شجرة العالم.. حاذروا "مجلسكم الروحاني" المعطّل فأنّه يمثّل عليكم "شر" تمثيل، وما عاد قادراً على تمثيلكم!

حاذروا مجلسكم اللعوب، فهو يكذب عليكم وعلى دينكم وعلى لالشكم!

مجلسكم "الحزبي" حتى العظم، يكذب عليكم، حين يحّول "صحيح" الحزب، إلى "صحيح" لعموم الإيزيديين في العالم!

هو يكذب عليكم، حين يحوّل سياسة الحزب، إلى سياسة "أمر واقع" لعموم الإيزيديين!

هو يكذب على دينكم، حين يحوّل "الكذب إلى دين"، و"السياسة إلى أدعية وصلوات"، و"الحزب إلى معبد"، و"المعبد إلى مكتب تنظيم"، و"الزعيم إلى إله"!

هو يكذب ويكذب ويكذب على دمائكم، حين يحوّل مأساة الإيزيديين إلى ملهاة تحت أقدام السلاطين ووعاظهم!

أيها الإيزيديون المقطوعين من شجرة العالم.. حاذروا مجلسكم النائم في "عسل الكذب"، فإنه يحوّل الإيزيديين إلى "شعب برسم الكذب"، أو "كومة قطيع" برسم فلسفة الكذب وسياسة الكذب ودين الكذب وتاريخ الكذب وثقافة الكذب واجتماع الكذب!

حاذروا أعضاء مجلسكم الروحاني، فأنّهم يكذبون على الدين في الدنيا وعلى الدنيا في الدين..هؤلاء الذين يقفزون من "كذبة سياسية" إلى "كذبة سياسية" أخرى، لن يسكتوا عن الكذب وصناعته، طالما أنتم ساكتون.. فسكوتكم يصنع سكوتهم على الكذب وأهل الكذب وصناعة الكذب وتشريع الكذب ومديح الكذب وتقديس الكذب وتأليه الكذب!

آخر كذبات "المجلس الروحاني الإيزيدي" على الإيزيديين وعلى دينهم ودنياهم، هي كذبة تأسيس "المجلس الإيزيدي الأعلى" الذي سيكون "الواجهة السياسية" أو "الذراع السياسية والمدنية" له. "المجلس الأعلى" المرتقب، سيكون الذراع السياسة ل"المجلس الروحاني، في الوقت الذي يعلم البعيد قبل القريب، أنّ الأخير تحوّل منذ ارتكابه السياسة من أوسع أبوابها، إلى مجرّد "دكان" من دكاكين الحزب الديمقراطي الكردستاني، أو "فرع" من فروع أوقاف كردستانه!

آنَ ل"المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى" وأعضائه الغارقين في وحل السياسة أن يفهموا، أنّ الإيزيديين لن يكونوا شركاء لكذبهم على المكان والزمان والإنسان، عبر إعادتهم لعجلة العالم في شنكال إلى الوراء، أو إلى ما قبل الثالث من أغسطس 2014.

"المجلس الإيزيدي الأعلى" سيكون "نسخة سياسية طبق الأصل عن "المجلس الروحاني الإيزيدي الأعلى"؛ أي أنّ شخصية هذا "المجلس الخلف" السياسية ستكون من شخصية ذاك "المجلس السلف" الروحانية. والسؤال الإيزيدي الكبير، ههنا، هو: ماذا فعل "المجلس الروحاني الأصل" للإيزيديين في ماضيهم وحاضرهم، حتى يفعله "المجلس الدنيوي الفرع"؟

أيها الإيزيديون المقطوعين من شجرة العالم، تارةّ قرابين دينكم في دنياكم، وأخرى قرابين دنياكم في دينكم:

حاذروا مجلسكم الغارق في وحل السياسة.. فها هو يقفز أمام أعينكم على دم شنكال وشرف شنكال وأرض شنكال وجينوسايد شنكال وكأنّ شنكال أصبحت جزءاً من الفرمان الماضي، والزمان الماضي، والمكان الماضي، والعراق الماضي، وكردستان الماضية، ولا هم يحزنون!

حاذروا مجلسكم "الروحاني" المنقلب على روحانيته، من هانوفر إلى لالش.. فإنه حوّل الإيزيديين إلى "شعب من دجاج" يكاكي ويكاكي ويكاكي، ليكذب في المنتهى مرّتين: مرّة على نفسه وأخرى على العالم!

شنكالُ أكبر!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

أربيل/ محمد كورشون/ الأناضول

انطلقت، اليوم السبت، في مدينة أربيل بإقليم شمال العراق، مسابقة لقراصنة الإنترنت "الهاكر"، برعاية القنصلية الأمريكية.

ويشارك في المسابقة التي تختتم يوم غد الأحد، 70 شخصًا، يتوزعون على 11 فريقًا، وسيحصل الفريق الفائز على جائزة، وهي عبارة عن دورة خاصة لـ 12 شهرًا في الولايات المتحدة.

وتُقام المسابقة برعاية مجموعتين تجاريتين في أربيل، "زين" و"كوران"، وبدعم من القنصلية الأمريكية، ومؤسستي "AngelHack" الأمريكية و"GlobalHack" البريطانية.

وقال "كوران شيركوه"، أحد المشاركين في المسابقة، للأناضول، إن "هذا النوع من المسابقات، يُنظم للمرة الأولى في العراق".

وأضاف: "تُقام العشرات من هذه الفعاليات في بلدان أخرى، يشارك فيها القراصنة، والمبرمجون، ومهندسو الحواسيب".

اوينه: ذكرت مصادر امنية ان " الشرطة التركية اعتقلت جيك هانراهان وفيليب بيندلبيري في منطقة باجلار في إقليم ديار بكر حيث كانا يصوران اشتباكات بين قوات الأمن التركية ومتظاهرون اكراد لقناة فايس نيوز".

وقالت قناة فايس نيوز في بيان : "اعتقلت الشرطة المحلية صحفيا ومصورا من فايس نيوز في دياربكر بتركيا أثناء تغطية أحداث في المنطقة. وتعمل فايس نيوز عن كثب مع السلطات المعنية لتأمين الافراج الفورى عنهما".

واضافت المصادر إن "الصحفيين البريطانيين على اتصال وثيق بمقاتلي حزب العمال الكردستاني".

واتهمت تركيا في وقت سابق هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) بـ"دعم الارهاب" في تقرير بثته اخيرا عن مقاتلات في حزب العمال الكردستاني يحاربن تنظيم الدولة الاسلامية في شمال العراق.

وانهار اتفاق لوقف إطلاق النار دام عامين ونصف بين تركيا والمقاتلين الأكراد في يوليو/تموز الماضي.

اوينه: قال بابا علي المتحدث باسم الحزب الشيوعي الكردستاني لاوينه اليوم السبت اننا " لن نحضر اجتماع الاحزاب الخمسة الرئيسية بخصوص رئاسة الاقليم".

واوضح علي ان "السبب يعود لكون الاجتماع للاحزاب ونحن نرفض معاملتننا وكأننا ممثلين عن البرلمان".

 

واضاف بابا علي ان" الاحزاب الخمسة الرئيسية تحاول تصغير الحزب الشيوعي الكردستاني من خلال معاملته كممثل عن طرف معين وليس كحزب".

وكانت الاحزاب الكردستانية الخمسة قد قررت في اجتماعها الاخير على حضور ممثلين من الاطراف الاخرى ( الحزب الاشتراكي والشيوعي والحركة الاسلامية).

( بسم الله الرحمن الرحيم)


م/ رسالة


إلى/ دولة رئيس الوزراء العراقي السيد الدكتور (حيدر ألعبادي )المحترم..


إننا اليوم ومن على سفح جبل سنجار جبل المقاومة الشريفة جبل الكرامة والعزة تجمعنا نحن أبناء الشعب الايزيدي المقاومون منذ أكثر من عام كامل أمام وحشية داعش وأعوانه بعد أن تعرضنا إلى أبشع جريمة بحق الإنسانية والإبادة الجماعية على يد تنظيم داعش الإرهابي في( 3/8/2014 ) وفي ظروف غامضة من قبل القوى العسكرية التابعة لإقليم كردستان والحكومة المركزية من بيشمركة والشرطة المحلية والمؤسسات الأمنية والبالغ عددها أكثر من عشرة ألاف عنصر مجهز بالسلاح والآليات والعتاة والإدارة المحلية في القضاء وانسحابهم خلال ساعات دون أي مقاومة  ضد داعش وترك ألاف العوائل الايزيدية في قبضة داعش المجرم , والذي تسبب في قتل وخطف عشرات الآلاف من أبناء الايزيدية ,حيث مورست شتى وسائل العنف الجسدي والتعسف والتطهير العرقي وأسلمتهم تحت تهديد قطع الرؤوس والقتل الجماعي وممارسة أبشع الجرائم بحقهم وتهجير مئات الآلاف من الايزيدية من مناطقهم وبيع نسائهم في أسواق النخاسة ,إلا أن مع الأسف الشديد الصمت الذي إصابة حكومة بغداد اتجاه الشعب الايزيدي أصاب المجتمع الايزيدي بخيبة أمل كبيرة ,رغم مناشدة المرجعية الرشيدة لأكثر من مرة ,وندائه الى مناصرة إخوتهم الايزيدية في محنتهم وبان شرف الايزيديات هي شرف كل العراقيين والشرفاء في العالم ودعاة الإنسانية.

واليوم وبعد خروج شعبنا العراقي بجميع مكوناته في تظاهرات حاشدة في محافظات الوسط والجنوب والعاصمة بغداد ,نظم صوتنا الى صوت إخواننا في ساحات التظاهرات ونحيي وقفتهم المشرفة في وجه الخونة والمفسدين من المسئولين في الحكومات السابقة والحالية والمطالبة بمحاكمتهم وتحقيق العدالة.

ومن هذا المنطلق نطالب السيد حيدر ألعبادي :

أولاّ- بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في أسباب سقوط سنجار بيد داعش في 3/8/2014 مكونة من:

أ-ممثل عن المرجعية الدينية في النجف الاشرف والسيد علي السيستاني .

ب-ممثل عن دولة رئيس الوزراء شخصياّ .

ج-ممثلين عن البرلمان العراقي ولجنة حقوق الإنسان .

ح- ممثلين عن المحكمة الاتحادية والقضاء العراقية .

د- ممثلين عن منظمات المجتمع المدني و المرأة وحقوق الطفولة .

ثانياّ - محاسبة المسؤولين عن سقوط سنجار والإبادة التي تعرضت لها شعبنا الايزيدي وفق القانون العراقي وبتهمة المادة (4) إرهاب والخيانة العظمى باعتبارهم تعاونوا مع الإرهاب وخانوا الشعب والوطن.

ثالثاّ - دعم ومساعدة أبناء وبنات الايزيدية المتطوعين الذين يقاتلون داعش في جبل سنجار منذ أكثر من سنة بالسلاح والآليات والذخيرة.

رابعاّ - دعم ومساعدة ألاف العوائل الايزيدية وما يقارب (20000) العشرين ألف نسمة غالبيتهم من النساء والأطفال الذين تمسكو بعقيدتهم وترابهم وقاوموا داعش رغم مرورهم بأصعب الضروف والمحن وتحدياتهم لقساوت الطقس في الصيف والشتاء وهم محرومين من ابسط خدمات الحياة من غذاء وماء والرعاية الصحية ومسكن والى أخره من أمور تخص الحياة اليومية للعائلة.

خامساّ- الاعتراف رسمياّ من قبل الحكومة العراقية والبرلمان العراقي بما تعرضت لهو الشعب الايزيدي في سنجار إبادة جماعية .

(عاش مقاومة سنجار البطلة-   إلف تحية لروح الشهداء –  الموت لداعش والخونة الأنذال)


( كلا للعبودية والتبعية    -    عاش ايزيدخان حرة مستقلة )

جماهير المقاومة الايزيدية في جبل سنجار  28/8/2015.

(ه- ز)

دعت الأمم المتحدة إلى بذل المزيد من الجهود لتجنب الوفيات التي تحدث بين المهاجرين خلال رحلتهم الشاقة نحو أوروبا.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بضرورة وجود "تحرك سياسي جماعي" لتجنب ما وصفه "أزمة التضامن" مع الأزمة.

وأشار إلى أن أزمة اللاجئين التي وصفها بأنها "مأساة انسانية" تحتاج إلى جهد سياسي جماعي لمواجهة الأزمة التي اعتبرها أزمة "تضامن وليست أزمة متعلقة بالأرقام"، وذلك في اشارة إلى الأعداد الضخمة التي فرت إلى أوروبا مؤخرا.

وأعرب بان عن شعوره "بالذعر والحزن" جراء أنباء العثور على 71 جثة يُعتقد أنها لمهاجرين سوريين في شاحنة مهجورة في طريق سريع الخميس داخل الحدود النمساوية وقرب الحدود مع المجر.

وقال "معظم من يخوضون تلك الرحلة الشاقة والخطيرة لاجئون ضاقت بهم السبل في بلادهم في سوريا والعراق وأفغانستان"، داعيا إلى مراعاة القانون الدولي في التعامل مع طلبات اللجوء.

وشدد المسؤول الأممي رفيع المستوى على ضرورة عدم اجبار اللاجئين على العودة إلى مناطق الصراع التي فروا منها والتي "لم تترك لهم خيارا سوى الفرار" على حد قوله.

وقال إن "ذلك الأمر لا يتعلق فقط بالقانون الدولي لكنه يتعلق أيضا بدواع انسانية"، داعيا إلى ضرورة اتخاذ اجراءات حاسمة ضد المتورطين في عمليات "الاتجار بالبشر".

من جانبه، قال جوش ارنست المتحدث باسم البيت الأبيض إن "تداعيات العنف وعدم الاستقرار في شمال افريقيا الشرق الاوسط أصبحت لا تهدد تلك المناطق وحدها بل بدأ تأثيرها يمتد إلى العالم ككل".

يذكر أنه خلال العام الحالي فقط، عبر نحو 264 ألف مهاجر البحر المتوسط نحو السواحل الأوروبية، وصل نحو 100 ألف منهم سواحل إيطاليا ونحو 160 ألفا إلى سواحل اليونان، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

bbc

خندان - اعتبر الكاتب البريطاني (ديفيد غاردنر) الهجوم على حزب العمال الكردستاني وفرْض حصار في كردستان تركيا، بمثابة مغازلة سافرة من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للقوميين.

واستهل  غاردنر مقالا نشرته الـفاينانشيال تايمز ،  بعنوان (أردوغان يعاود السعي إلى حكم الفرد)، بالتأكيد على أن تركيا سقطت رهينة لطموح رجل واحد هو الرئيس رجب طيب أردوغان الذى لم يسعه، بعد فشل حزبه العدالة والتنمية فى الاحتفاظ بالأغلبية للمرة الرابعة في حزيران الماضي، إلا أن يختطف البلاد إلى انتخابات عامة جديدة.

ورأى غاردنر أن نتيجة انتخابات حزيران كانت برلمانا معلقا، أما رسالتها فكانت أن غالبية الأتراك يرفضون بشكل واضح حُكْم الفرد؛ فمنذ صعوده إلى كرسى الرئاسة العام الماضي استحوذ أردوغان على السلطة من البرلمان والحكومة ومؤسسات مثل القضاء، وكان هدفه المعلن متمثلا فى تحصيل أغلبية مطلقة لصالح حزبه العدالة والتنمية من أجل إعادة صياغة الدستور، فى سعي جامح منه إلى السلطة.

ورأى غاردنر أن اردوغان، الذي يحكم كسلطان هوائي المزاج من قصره العثماني الطراز البالغ حجمه أربعة أمثال حجم قصر فرساي، يبدو مُجسّدا للمقولة المنسوبة إلى لويس الخامس عشر "أنا ومن بعدى الطوفان".

ويرى العديد من المراقبين الأتراك وبعضهم من داخل أروقة حزب العدالة والتنمية أن هذا القائد الـ"زئبقيّ" قرر إعادة الانتخابات فور ظهور نتائج انتخابات حزيران، ومن منطلق وصايته المزعومة، بدا أردوغان معتقدا أن أبناءه الأتراك اقترفوا خطأ لكن بإمكانهم تصحيحه؛ لا سيما بعد أن يكتشفوا سريعا أن مشكلات تركيا اليوم نشأت جراء فشلهم فى التمسك بحكومة أحادية الحزب تحت رئيس قوى.

(ا ش ا)

متابعة: في أول تصريح لرئيس وزراء العراق حول نظام السلطة في أقليم كوردستان و في محاولة خجولة منه للتأثير على مجريات الامور في أقليم كوردستان ولو بالاقوال، أدلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتصريح خاص حول أقليم كوردستان طالب فية بأجراء أصلاحات في الاقليم عل غرار بغداد و تجديد السلطة بدماء جديدة و الالتزام بالقوانين في اشارة الى تغيير رئيس الاقليم.

و حول علاقة الاقليم ببغداد قال العبادي أن الاقليم يقوم بتطبيق القوانين بشكل أنتقائي، فيرفض القوانين التي هي ليست في صالحهم و يطبقون القوانين التي هي لصالح البعض و ذكر بقانون رفع أسعار محادثات الهواتف النقالة الذي أصدرته بغداد وقام الاقليم بتطبيقه على الفور بملئ أرادته و لكن الاقليم يمتنع عن تطبيق القوانين العراقية

سومر نيوز/ بغداد

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك،  وثائق تظهر طلباً مقدماً من رئاسة الجمهورية وموجهاً الى وزارة النقل لتخفيض تذاكر سفر ابناء واحفاد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والبالغ عددهم  14 فرداً، على الخطوط الجوية العراقية أثناء تكليفهم بالمهام "الرسمية" أو أثناء "تمتعهم باجازاتهم".

ويشير الناشطون في تلك الوثائق الى أن ستة من افراد عائلة الرئيس يحملون الجنسية البريطانية، فيما يحمل آخرون الجنسية السويدية والهولندية والفرنسية.

وكان تقارير اخبارية سابقة قد أفادت بأن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قضى عطلة عيد الفطر الماضي،  بين اولاده واحفاده في لندن قادما من بغداد على متن الطائرة الرئاسية المؤجرة من شركة الخطوط العراقية.

وأشارت التقارير، الى  أن الرئيس معصوم طلب فتح صالات المطار التشريفية في الذهاب والوداع وكلفتها من ميزانية الدولة العراقية وليس من مدفوعاته الشخصية.

 

11947506_513691865462803_1077128498432460809_n.jpg

 

11223635_513691888796134_3597035750006172361_n.jpg

الإتحاد الإسلامي لـ (الزمان): نفضّل تقليص الصلاحيات وتحويل الحكم إلى برلماني

 

الديمقراطي الكردستاني يتهم التغيير بعرقلة إختيار شخصية رئيس الإقليم

 

al zaman

بغداد – عادل كاظم

اربيل –  فريد حسن

 

اتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني كتلة التغيي التي يتزعمها نوشيروان مصطفى  بعرقلة الية اختيار شخصية رئيس الاقليم فيما اشترط الاتحاد الاسلامي الكردستاني تقليص صلاحيات الرئيس وتحويل نظام الحكم الى برلماني للموافقة على تمديد ولاية مسعود البارزاني .وقالت النائبة عن الديمقراطي اميرة كريم لـ(الزمان) امس ان (اجتماعات الكتل الكردية  ما زالت مستمرة لايجاد صيغة مناسبة لحل ازمة رئاسة الاقليم وشارفت الكتل على الوصول الى الحل الامثل بتمديد ولاية البارزاني لمدة عامين  الا ان كتلة التغيير عبثت بالاتفاقيات وبأراء الكتل واثارت الفوضى والمشاكل بهدف عدم التمديد للبارزاني) بحسب قولها . واضافت ان (وضع البلد وما يشهده من تدخلات عسكرية وزيادة عدد النازحين والازمة المالية  لا يسمح بتغيير نظام الحكم ولكي لا تنهار الاتفاقات السياسية قدمنا مقترح التمديد وبعدها اجراء انتخابات ولسكان الاقليم اختيار الانسب وهذا ما عارضته التغيير التي تطالب بأنتخابات برلمانية لحسم المنصب لصالحها). واوضحت كريم انه (من الافضل ان يستمر العمل بالنظام الرئاسي بدلا من البرلماني لان الرئاسي يعتمد على انتخابات المواطنين للشخص الذي يفضلونه بشكل مباشر اما النظام البرلماني المرفوض فيتبع الية الترشيح والتصويت على عدد محدود من المرشحين في البرلمان ويتم التصويت عليه من اعضاء البرلمان لذا انه يقيد حرية المواطن بالترشيح ولا يمثل سكان الاقليم بالكامل). واشارت الى ان (مشروع قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بولايتين  مجرد اقتراح ويحتاج الى قراءات عدة وتصويت ويحتاج الى مدة طويلة ولن يطبق في الاقليم لانه غامض وغير ديمقراطي وفيه بنود اولية شائكة).من جانبه قال النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني زانا سعيد خضر لـ(الزمان) امس ان (البارزاني الان خارج مدة ولايته الا انه ما زال يمارس صلاحياته بشكل غير قانوني  ولهذا يجب ان تصل الكتل السياسية الى حل منطقي وسريع  لاسيما وان الانقسام السياسي الان اربع كتل مقابل واحدة والمخالف فقط الحزب الديمقراطي الحاكم الذي يرفض بأستمرار الالية المتفق عليها من الكتل الاربعة الاخرى والتي تقدمت بورقة حل جوبهت بالرفض تتضمن تقليص صلاحيات رئيس الاقليم مقابل التمديد للبارزاني لمدة عامين وتحويل نظام الحكم الى برلماني  وكنا ننتظر بارقة امل من الديمقراطي الا انه يصر على مطالبه المتضمنة التمديد للبارزاني دون قيد او شرط لمدة عامين واللجوء بعدها الى الانتخابات الرئاسية المباشرة وترشيحه الى الانتخابات وهذا ما ترفضه الكتل الاربع الاخرى). واضاف ان (العراق نظام برلماني والاقليم جزء منه فكيف يكون الاقليم رئاسيا والمركز برلمانيا لذا يجب تطبيق ما لجأت اليه بغداد بتحديد مدة ولاية الرئاسات الثلاثة الى ولايتين فقط واخراج البارزاني من الحكم وعدم السماح له بالترشيح مرة اخرى فضلا عن ان تطبيق النظام البرلماني يزيد الاقليم ديمقراطية  ويسهم بأنضاج العملية ويسمح لطاقات شابة ومختلفة لخدمة الاقليم  لاسيما وان معظم الكتل السياسية تدعم وبقوة القرار الاتحادي بتحديد ولاية الرئاسات الثلاث). واوضح ان (اصرار الديمقراطي على مطالبه ورفض اتفاقيات الكتل الاخرى يزيد المشكلة تعقيدا ولن نصل الى حل مالم يقدم الديمقراطي بعض التنازلات ويخضع لاتفاقات الاحزاب الاخرى).فيما عد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي  مشروع قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بولايتين غير دستوري، مشددا على ضرورة ان يشمل كل البلاد وليس بغداد فقط في حال اقراره. وقال البياتي في تصريح امس إن (مشروع قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بولايتين غير دستوري ولا يمكن لقانون ان يقيد الدستور).

السبت, 29 آب/أغسطس 2015 08:46

أوروبا تفكر في تعديل اتفاق «شنغن»

بروكسل - رويترز

تفكر بعض الحكومات الأوروبية التي تشعر بقلق من التهديدات الأمنية والهجرة غير الشرعية، في تعديل مدونة «شنغن» التي أزالت القيود الحدودية المنهجية عبر معظم أوروبا. وبعد أسبوع من قيام ركاب بالسيطرة على مسلح داخل قطار سريع بين امستردام وباريس، يلتقي وزراء الداخلية والنقل في تسع دول اليوم (السبت) في باريس، لبحث تحسين الأمن في القطارات العابرة للحدود، وربما يناقشون أيضاً جهود احتواء سيل المهاجرين من الشرق الأوسط وافريقيا. وقالت الحكومة البلجيكية أمس إنها ستقدم مقترحات عدة في محادثات باريس، من بينها مقترحات بشأن اتفاق الحدود. وامتنع ناطق باسم رئيس الوزراء شارل ميشيل عن ذكر تفاصيلها، وقال إن «التغيير يمكن أن يحسن الأمن دون تقويض مبدأ السفر بلا جواز سفر»، وأضاف «نقول نعم لحرية حركة الناس، ولا لحرية حركة الاشخاص الذين يحملون (كلاشينكوف)».

وتصر المفوضية الأوروبية التي تفرض تطبيق اتفاق «شنغن» على انها لا ترى ضرورة لتغيير القواعد، سواء لتحسين الأمن أو للحد من الهجرة.

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانز، أول من أمس إن «إثارة تساؤلات في شأن اتفاق (شنغن) لن يحل أي شيء»، «الاتفاق لا يمنع أي دولة عضو من تشديد الإجراءات الأمنية». وأدلى تيمرمانز بهذا التصريح رداً على تحذير من رئيس بلدية انتويرب بأن القيود الحدودية ستكون «شبه حتمية» إذا واصل المهاجرون والأشخاص المشتبه بهم أمنياً التدفق على جنوب أوروبا والاتجاه شمالاً عبر حدود «شنغن».

متابعة: و كأن وضع اقليم كوردستان هو أتعس من وضع الدولة العراقية كي يطلب البارزاني و حزبة و بحجة وجود داعش على حدود الاقليم بتمديد مدة رئاستة لسنتين اخريين.

عندما سقط صدام حسين لم يكن الاقليم يشمل جميع المدن التي هي الان تابعة لاقليم كوردستان و المدن التي بقت الى الان تحت سيطرة داعش هي تلك المناطق التي أنسحبت منها قوات البارزاني و لا تريد الى الان تحريرها كي يحولوها الى حجة لتمديد مدة الرئاسة.

و على العكس من المناطق التي تسيطر عليها قواة البارزاني فأن قواة الاتحاد الوطني قامت بتحرير معظم المناطق الكوردستانية في كركوك و ديالى و هم الان يتوجهون الى الحويجة و البشير اي خارج حدود الاقليم  كما أن مدن كفير و مخمور حررتها قواة الاتحاد و سلموها بعد التحرير الى قواة البارزاني.

و حتى لو كانت داعش على حدود الاقليم فأن وضع الاقليم أفضل بكثير من وضع العراق حاليا و عندما كان المالكي رئيسا للوزراء.

فثلاثة محافظات عراقية محتلة الى الان من قبل داعش و داعش كانت على حدود بغداد عندما رفض البارزاني و باقي القوى العراقية جمعاء قبول تولي المالكي لرئاسة الوزراء لدورة ثالثة.

كما أن العراقيون يملؤون الشوارع بالمظاهرات و العراق محتل من قبل داعش و الانفجارات تحصل في بغداد و الشعب يطالب بالاصلاحات و ليس فقط بتداول السلطة و العبادي يقوم بفصل الوزراء.

البارزاني حكم الاقليم كل هذة المدة و النتيجة هي مانراها اليوم.

 

الوضع الحالي في الاقليم من تفشي الفساد و الدكتاتورية و مصادرة أموال الشعب و تحريمهم من رواتبهم  و تواجد داعش و اقدامها الى حدود الاقليم يجب أن تتحول الى سبب في عدم قبول تمديد مدة البارزاني و تربعة على الكرسي و ليس العكس . و هذه الحجة باطلة و لا أساس لها من الصحة. فعندما يتأزم الوضع يتم أبعاد المسببين و الذين لم يستطيعوا حماية الشعب و توفير العيش الكريم لهم.  مع أن الوضع العسكري في الاقليم غير متازم أبدا، و المتأزم هو الوضع الاقتصادي بسبب الفساد و السرقات و الوضع السياسي أيضا متأزم بسبب التزمت و الدكتاتورية الحزبية  و الشخصية.

الحياة الدينية والحياة القومية لدى الكورد ........

( دراسة من وجهة نظر نفسية )

بقلم الشاعر والاعلامي / رمزي عقراوي من كوردستان - العراق

E-mail: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مثلت الحياة الدينية شأنا عظيما في الاحوال التأريخية  المهمة التي سيّرت الامة الكوردية عبر الزمن ، فما انفكت المسائل الدينية من المسائل الاساسية في حياة القبيلة الكوردية منذ اقدم العصور ولحد اليوم ، اذ أن اكثر الوان حياتها قد قامت على المعتقدات الدينية فمن منا لايرى حال القبائل الكوردية التي نوّمتها ، الامور الدينية خاصة تلك التي تعلقت بالاوهام والخرافات.

ونتيجة لذلك اصبحت لهذه الارهاصات تأثير بالغ الشدة على الاخلاق والمزاج النفسي للقبيلة الكوردية، اذ ان الدين يفرض قواعد السلوك فيتجه كي يتوحد مع الاخلاق التي لاتخرج من كونها قواعد سلوكية صرفة !

وبما ان المصادر الاساسية للمعايير الاجتماعية في القبيلة الكوردية تعود الى وجهي : - الآلهة من جهة و الى حكمة الماضي الموروث من جهة اخرى ، وبدرجة اقل من هذين المصدرين الى تعاليم الحاضر ولشيوع المعايير الدينية في القبيلة فلقد اصبحت المنطقة الكوردية مملوءة بأولئك الشيوخ والسحرة الذين لهم قوة عظيمة لايداع المثل العليا الوهمية والظواهر الباطلة ، واصبحت لهذه المثل قوة مهدئة و مضمرة لما في حياة الكوردي من نواحي قاتمة ومظلمة حيث القته في بيوت عامرة بآمال واحلام وردية .

من هنا يترآى لنا بأن الحياة الدينية قد مثلت دورا اجتماعيا وسياسيا كبيرا في حياتها وأثرت المعتقدات الدينية على اخلاق الكورد ومزاجهم النفسي . لكن في الطرف الاخر نجد بأن اخلاقه ايضا اثرت على الروح الدينية ....

وهكذا فأذا تصفحنا اوراق التاريخ القريب نجد بأن حكام الامبراطوريات العثمانية قد استغلوا هذا الجانب الديني الملتزم من قبل الكورد استغلالا فظيعا بحيث ادت منذ هاتيك القرون الى انتشار العداء الديني الطائفي بين الكورد وبقية ابناء المذاهب الدينية الاخرى!

ومن الملاحظ ان المعتقد الديني في بلاد العرب وفي بلاد الكورد يكاد يكون واحدا ولكننا نجد بأن كلتا الامتين قد حافظتا على صفاتهما النفسية الخاصة بها فنجد صفات الاستقلال والعزيمة والمبادرة والسيطرة والاعتداد بالنفس واضحة لدى الكورد وبالمقابل نجد تلك الصفات الخاصة بالعروبة لدى العربي.

وأذ تناولنا الحياة القومية بقدر مالها من علاقة بالحياة الدينية في القبيلة الكوردية لتبين لنا بأن رجال الدين كانوا من رجال الحركات القومية الكوردية في القرن التاسع العشر وبداية القرن العشرين .

وفي الفترة التأريخية المعاصرة قد لاح في الافق نوع من التغيير في النفسية الكوردية من الولاء المتطرف للقبيلة الى الولاء للوطن ككل ولكن هذا النوع من الانتقال لايزال في دور التكوين والنمو ويسير ببط ء شديد !

ومما لاجدال فيه ان العقيدة القومية غدت الان العقيدة الوحيدة في توحيد الشعب الكوردي المنقسم على نفسه بصورة قبائل متنازعة .

ولما كانت وحدة الدين الاسلامي عاملا اساسيا في توحيد قبائل العرب المتناحرين في عصر كان للدين الاثر الاكبر في قيادة الامم فلقد اصبحت القومية في هذا العصر مثلا اعلى لتوحيد أجزاء الامة الكوردية الواحدة ( وحتى لو اتهمت الدعوة القومية بالوهم وعدم الموضوعية فأن التاريخ يشهد لنا كم من حضارات قامت على مبادئ وهمية وكم منها انهارت على نفس الاوهام ) !!

ولعل من الواضح ان نشير بأن الانسان الفرد دائم الشكوى من حياته وليس هناك ما يخفف الم الشكوى غير الامال القومية وبالأمل وحده تقاد الامة ، والامة لاتقاد الا بتقمص احلامها اذ بدون الامل تعيش الامة في فراغ عميق وتبقى منقسمة على نفسها ولاتعرف ضبط نفسها فلا تلبث ان تضبطها الامم الاخرى كما حدث للقبائل الكوردية في حينها !

ومع كل هذا لايجوز لنا ان نلوم هذه القبائل لان اكثر العباقرة بصيرة قد حنى امام احكام الاوهام الدينية طيلة آلاف السنين كما ليس لاحد ان يلوم هؤلاء العباقرة مادامت هذه الاوهام هي وليدة اللاشعور الذي يقودنا على الدوام و معنى هذا فأن مزاج الامة ذا العرق المعين يكمن في هذا اللاشعور وفي هذا المزاج يكمن مصير ومقادير الامة !

وباختصار أذا كان الدين يحمل الانفس من هذه الدنيا الظاهرة امام الحواس الى آخرة مغيّبة فهو المظهر الاسمى لتوق النفوس وشوقها الى الصور غير المرئية والى حياة (تصلح فيها مساوئ هذه الحياة ويكفر عن ذنوبها) كما يقول (اناتول فرانس) .

فاذا كان الكوردي لم يوفق الى بلوغ ماينشده في الواقع الذي يعرفه ويحس نقصه وعدم مؤاتاته فمن البداهة ان يلجأ الى وسيلة كافية لاشباع تلك الحاجة الدائمة في الانفس الساخطة من الواقع والمتبرمة من الحياة القاسية ، وهذه الوسيلة هي الدين فهو ينشده كي ينسى هموم حياته اليومية ليدخل الى عالم الغيب و الطمأنينة !

ومن الواضح ان نشير بأن التعصب وعدم التسامح كثيرا ما يلازمان الشعور الديني ونتيجة لهذا التعصب وعدم التسامح ولكون العقيدة الدينية في القبيلة تستلزم الخضوع الاعمى و التعصب الشديد نجد بأن رئيس القبيلة كثيرا مايكون رئيسا روحيا لها ايضا .

فنرى ابناء القبائل يعبدونه ويقيمون له صورا وهياكل في نفوسهم كما لو كان الها فيسهل على هذا الرئيس ان يقودهم متى ما أراد بيسر وسهولة !

غير اننا نجد بأن بعض القبائل الكوردية التي اقتربت من الحضارة والتقدم بشكل من الاشكال لم تعد تكتب لها الغلبة في صراعها مع العقل والواقع فأصبحت لبعض افرادها عادات و تقاليد تمنعها من سماع ما كان يهيمن عليها من الاوهام الدينية تلك التي تعلقت بها الخرافات البعيدة عن روح الدين الحقيقي !

ومع تسليمنا بالعادات الخلقية وتغلبها على العادات الدينية (تلك التي تعلقت بها الاوهام والخرافات) فأن المعتقدات الحضارية والسياسية والاجتماعية المتولدة من العادات العقلية في اكثر صورها لا تأخذ للمسائل الدينية من اثر كبير في أرواء الافئدة المتعطشة الى الكرامة والتنزه والاخلاص !(1)

(الدين الاسلامي في القبيلة الكوردية)

ورد في مؤلف الاستاذ رشيد الجاوشلي حول تقبل الكورد للدين الاسلامي ما نصه ( عند ظهور الديانة الاسلامية الحنيفة من مبعث الوحي في مكة المكرمة سافر عدد من علماء الاكراد والمتنفذين الى المدينة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب(رض) ، ان الزائرين المذكورين اتصلوا بالخليفة الاسلامي العادل وبعد عودتهم قبل تقدم الجيوش الاسلامية نحو العراق وايران والاناضول بثوا دعاية واسعة للدين الاسلامي واصبحوا داعين لانخراط الناس في الدين الحنيف، وقبل وصول الجيوش الاسلامية الى الديار الجنوبية من العراق قبل الاكراد الدين الاسلامي الحنيف دينا وعقيدة ازلية ) . (2)

من هذا القول ومن ملاحظاتنا حول المجتمع القبلي الكوردي يظهر لنا بان الكوردي من اشد المتمسكين بالدين الاسلامي فهو تقي و ورع يقيم الصلاة في اوقاتها ويغسل بماء الثلج اثناء الوضوء في اشد ايام الشتاء قساوة ويؤتي الزكاة ويصوم رمضان ويحتفل بحلوله ويحج البيت الحرام في كل عام ، حيث يركب الالاف منهم متجهين الى بيت الله الحرام وهم في غمرة الفرح والغبطة، وأذا حج اضاف لقب الحجي الى اسمه واثبت هذا اللقب في الشهادات الرسمية، وهو يزهو كثيرا عندما يسمع احدا يضيف كلمة حجي الى اسمه .

فالكوردي شديد التمسك بأهداب الدين الاسلامي وشديد الحرص على أداء فرائضه، وكثير التسامح مع من يخالفه في العقيدة الدينية لولا ان الفرس والترك ....الخ . قد دفعهم في بعض الاحيان الى منازعات دينية مع المسيحيين والارمن ...غير ان الكورد الواعين غالبا ماكانوا يفضحون نوايا الترك والفرس .فلم تكن تنجح سياسة التفرقة الطائفية في اغلب الاحيان، وحسبنا ان نستشهد بقول المستشرق الروسي(باسيل نيكيتين) في مؤلفه – الاكراد – ( لكن الاكراد الناضجين ماكانت لتخدعهم هذه السياسة الحميدية ومبرراتها الدينية).(4)

وهذا جواب ينسب الى الشيخ عبيد الله (3) عام  -1885- وقد توجه الى انصاره يوم طلب اليه الاتراك ان يسهم في ذبح نصارى اورميا (نحن الاكراد يريد الاتراك ان يستخدمونا فقط لاضطهاد اخواننا المسيحيين وعندما تنتهي سيقوم الاتراك باضطهادنا نحن  !

لانريد ان نضطهد احدا ولا ان يضطهدنا احد )

مع سياسة التفرقة التي كانت تنتهجها الحكومة العثمانية ودفع الكورد الى اثارة المذابح الدينية فأننا لانعثر على نص تأريخي يدل على ان الكورد المسلمين قد اعتدوا على حرمة الاماكن المقدسة للطوائف الدينية غير المسلمة بل كثيرا ما كان يشارك الكورد اعياد هذه الطوائف حفلاتهم التقليدية .

ولكن مع ذلك فسياسة التفرقة الدينية كانت في كثير من الاحيان تنجح في عرقلة وحدة الامة الكوردية خاصة عندما كانت هذه السياسة تتضافر مع العوامل المعرقلة الاخرى، وقد اشار احد الكتاب الى ذلك اذ يقول ( وقد كان الشعب الكوردي يعاني التجزأة الطائفية والتفرقة الدينية وتنوع المعتقدات بنسب معينة والتي كانت تشكل في مجملها عوامل معرقلة في تطور وترسخ الشعب الكوردي كامة خاصة متميزة ) ؟!

وباختصار فمنذ اعتناق الكورد الديانة الاسلامية فان القبيلة الكوردية قد وضعت نفسها لخدمة هذا الدين الحنيف، وبهذه المناسبة نستشهد بقول الكاتب العربي (عباس العزاوي) اذ يقول ( والتاريخ في مجراه وفي حوادثه البعيدة برهن على هذا العنصر – الاكراد – منذ دخل الاسلام صارمن اهم اركانه واخلص لعقيدته وتأثر بمبدئه السامي، ومن ثم نال نصيبا وافرا من الحضارة ومكانة مقبولة مرضية الامر الذي دعا ان تكون من اهم اركان نهضته ...وعلماؤه وادباؤه ومؤرخوه ورجال سياسته ومدنه وصناعاته كل هذا اكبر دليل بل شاهد محسوس لما ناله من المنزلة السامية (5) حتى ان زراعه في انتاجهم وعماله في اعمالهم نحن نذكرهم كونهم كانوا خدام المدنية ) .

ويجدر بنا ان نشير الى ماذكره المؤرخ الكوردي( محمد امين زكي) بهذا الصدد اذ يقول ( وصفوة القول ان كوردستان وسكانها الكورد قدموا للخلافة الاسلامية خدمات جلّى وضحوا في سبيل المحافظة عليها تضحيات عظيمة فمن ذلك ان الذي دافع عن حقوق الخليفة في بغداد وتوطيد سلطته في البلاد ضد (آل بويه) هو – الباز ابو الشجاع الكردي – كما ان الذي اوقف سيول الغزو المتدفقة على البلاد الاسلامية في كوردستان هو الشعب الكوردي والعشائر الكوردية بفضل تدابير وبسالة رجال الحكومة المروانية الكوردية ) (6) .

ومما يلفت النظر ان القرية الكوردية تكاد لا تخلو من مسجد او مسجدين على الاقل ومن امام وطلاب دين، ومن التقاليد المرعية لدى رجال الدين في القبيلة الكوردية هو تعليم الناشئين القراءة والكتابة وتربيتهم على الاخلاق الكريمة التي أتى بها الدين الحنيف والتي تتلخص بغرس النفوس كراهية المحرمات كلعب الميسر وشرب الخمر، وتعاطي المجون والفسق. ومن الكبائر التي لا تغتفرلدى بعض القبائل هو ان يشرب احد ابنائها المسلمين خمرا فيتعرض له الاطفال بالضرب والاهانة والقذف بالحجارة وأذا ما رأى القبلي احدا يحتسي خمرا نظر اليه نظرات شرزة كلها كراهية و حقد احتقارا وازدراءا .

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

(1) عن كتاب (الاسس النفسية للقبائل الكوردية) للأستاذ هاشم طه عقراوي

(2) هادي رشيد الجاوشلي في كتابه الموسوم ( التراث التاريخي للقومية الكردية ) ص 66

(3) الشيخ عبيدالله هو احد زعماء الاكراد الذي قاد الثورة الكوردية عام 1880م في منطقة شمدينان ، وكان يهدف الى دولة كردية مستقلة تشمل الجزء الجنوبي من منطقة (وان) والجزء الشمالي من ولاية الموصل وفي اواخر ايام حكمه دخل في معركة مع الجيش الايراني وانتهت المعركة بنفيه الى الحجاز .

(4) باسيل نيكيتين – الاكراد –

(5) العزاوي عباس (عشائر العراق الكوردية) ص 28

(6) زكي محمد امين (خلاصة تاريخ الكورد وكوردستان) ص 250

بقلم الشاعر والاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان - العراق

 

تعتبر السلطة وسط ومكان مناسب ليرتع فيه الفاسدين، وبؤرة ومرتعا للفساد لينتشر وينطلق، ويتمكن ليصبح تنظيم يحوي إمبراطوريات قوية، تتستر خلف تشريعات قانونية، تكون حاضنة لكبار الفاسدين والمفسدين؛ ليتمكنوا من وضع أيديهم على مقدرات البلد، بما ينسجم مع مصالحهم الشخصية والحزبية والفئوية.

الإصلاح (هو الحركة العامة الموجهة؛ لإحداث تغيير تدرجي بطيء في المجتمع، تستند في التزامها بالتغيير الى الإرادة الواعية لإفراد المجتمع، وتهدف الى إزالة الخلل والفساد المنتشر في قطاعات المجتمع المختلفة، وتحقق تكافؤ الفرص والعدالة أمام القانون، والعمل على تنمية أساليب المشاركة في بناء المجتمع وتطويره).

الفساد (إساءة استخدام السلطة العامة، من قبل النخب الحاكمة لأهداف غير مشروعة؛ لتحقيق مكاسب شخصية وأكثر أنواع الفساد المحسوبية، والرشوة والابتزاز وممارسة النفوذ، والاحتيال ومحاباة الأقارب).

هناك جملة من الإصلاحات المهمة؛ أشارت لها المرجعية الرشيدة يجب الوقوف عندها؛ ولا يمكن الاكتفاء بالحلول وقتية ترقيعية؛ فلا يكفي عزل مسئول فقط، أو إعادة النظر في بناء المؤسسات، بل يجب أن تكون هناك إستراتيجية واضحة للإصلاح، يعمل على وضعها وتنفيذها خبراء متمكنين، لهم من النزاهة والإخلاص والوطنية والاستقلالية ما يؤهلهم لتنفيذها؛ بعيدين عن تسلط الأحزاب والولاءات والانتماءات.

كما يجب أن يراعى تفعيل دور البرلمان، لتشريع القوانين المعطلة بفعل التناحر السياسي، ومراجعة القوانين وانسجامها مع المرحلة، والعمل على استقلالية ونزاهة القضاء، والمجيء بشخصيات نزيهة ووطنية؛ لأنه مفصل مهم يمس الحقوق والحريات العامة والخاصة، وتطبيق العدالة، لكي لا يخرج احد ويقول(أنا ولي الدم).

بالإضافة الى ضرورة تفعيل هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية، وإلغاء مكاتب المفتش العام، وإبعاد تسلط الأحزاب والقوى السياسية في التأثير على مؤسسات الدولة، لتكون في خدمة الوطن والمواطن، ليتم تنفيذ معايير الاستقلال والمهنية والكفاءة، في عمل المفاصل الأمنية وتطوير قدرتها؛ لتكون مهيأة في مواجهة التغييرات التي تعصف بالعراق؛ لكي لا يتكرر ما حدث في سقوط ثلث ارض العراق، بيد داعش في ظل القيادات الفاسدة.

كل ذلك محال أو ضربا من الجنون!

إذا لم يكن لدى رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، فريق عمل وطني مخلص لتحقيق الإصلاحات، والعمل على تنفيذها بدقة وسرعة؛ وذلك لا يتم إلا بإبعاد رجالات السلطة الفاسدين وطرداء المرجعية ممن شملهم التغيير ومن لم يشملهم، لأنهم كانوا وما زالوا يتحملون مسؤولية، ما جرى وما سيجري.

anf - سليمانية

قال القنصل العام بالوكالة في القنصلية الروسية في إقليم باشور كردستان يفكينيار زانسيف إن روسيا الإتحادية مستعدة للقيام بالدور المطلوب للخروج بسوريا من هذه الأزمة التي أدت إلى دمار البلد وخرابه، بالتعاون مع الإدارة الذاتية الديمقراطية وكل من يؤمن بالحل السياسي للانتقال إلى نظام ديمقراطي وبناء وطن مشترك لكل السوريين يقرره الشعب السوري بإرادته الحرة والمستقلة.

وبناءً على دعوةٍ من القنصليّة العامة لروسيا الاتحادية في هولير التقى وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية ضمّ رئيس هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة عبد الكريم عمر ونائبته أمينة أوسي مع وفد القنصلية الروسية برئاسة القنصل العام بالوكالة “يفكينيار زانسيف” في مقر ممثليّة روج آفا بمدينة سليمانية في باشور كردستان.

وخلال اللقاء تبادل الطرفان وجهات النظر بخصوص الأزمة في سوريا ونظام الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا، وخطر مرتزقة داعش على المنطقة والعالم، ورأى الجانبان ضرورة العمل على إيجاد حل ديمقراطي وسلمي لحل الأزمة في سوريا.

كما أبدى القنصل الروسي زانسيف إعجابه بنموذج الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا التي تتشارك فيها جميع مكونات روج آفا، والتي تلعب دوراً كبيراً في إدارة المنطقة وحمايتها بشكل مشترك، مشيراً إلى أن هذه الإدارة استطاعت على مدى أكثر من أربع أعوام من عمر هذه الأزمة أن تحافظ على السلم الأهلي والعيش المشترك.

وبيّن زانسيف أن أبناء روج آفا لعبوا دوراً كبيراً في مواجهة خطر داعش بالنيابة عن العالم الحر والإنسانية، وبأن تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية تعتبر نموذجاً يصلح تطبيقه لمستقبل سوريا الديمقراطي.

كما أبدى القنصل زانسيف إعجابه بمشاركة المرأة الكردية ودورها الريادي في كافة المجالات ومن النواحي السياسية والعسكرية، مؤكداً أن المرأة الكردية أذهلت العالم برمته، واعتبرها نموذجاً للمرأة المناضلة والحرة.

وفي ختام اللقاء أبدى القنصل العام بالوكالة في القنصلية الروسية في باشور كردستان يفكينيار زانسيف استعداد روسيا الاتحادية القيام بالدور المطلوب للخروج بسوريا من هذه الأزمة التي أدت إلى دمار البلد وخرابه بالتعاون مع الإدارة الذاتية الديمقراطية وكل من يؤمن بالحل السياسي للانتقال إلى نظام ديمقراطي وبناء وطن مشترك لكل السوريين يقرره الشعب السوري بإرادته الحرة والمستقلة.

شرنخ- أعلن أهالي ناحية ألكي التابعة لشرنخ إدارتهم الذاتية، كما رفض 71 من حماة القرى في الناحية المشاركة في الهجمات على أبناء المنطقة وسلموا أسلحتهم للدولة.

تستمر مدن ونواحي باكور كردستان إعلان إدارتها الذاتية، حيث أعلن أهالي ناحية ألكي في محافظة شرنخ الإدارة الذاتية وعبروا عن رفضهم لممارسات حزب العدالة والتنمية وذلك خلال تصريح شارك فيه ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، أعضاء المجلس الشعبي الديمقراطي والعديد من الأهالي.

وتلا التصريح من قبل الرئيس المشترك للمجلس الديمقراطي الشعبي جفزل أولاش، وقال أولاش إن المسؤولين في الحكومة لم يقدموا شيئاً لأبناء ألكي سوى الاعتداءات والهجمات لذلك قرر الأهالي عدم الاعتراف بهؤلاء المسؤولين.

ونوّه أولاش إلى أن حكومة العدالة والتنمية تفرض منذ أشهر العزلة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان كما تنفذ الهجمات ضد الشعب الكردي. مشيراً إلى أن مجازر كفر، جزرة، سلوبي، كم كم وفارقين أفقدت الشعب الكردي صبره، وقال “لم نعد نحتمل هذه الاعتداءات”.

’يجب أن تعم الإدارة الذاتية في عموم كردستان وتركيا‘

وأكد أولاش إن الإدارة الذاتية حق مشروع يجب أن يعمم في جميع مدن كردستان وتركيا. وقال أولاش إنهم واعتباراً من اليوم لا يعترفون بالمحافظ، القائمقام، والبوليس التابعين للعدالة والتنمية وسوف يعملون من أجل بناء إدارتهم الذاتية.

كما أكد إنهم يرفضون جميع قرارات حكومة العدالة والتنمية، وأضاف “لا نرفض الدولة، لكننا لن نقبل قرارات الأشخاص الذين ينفذون الاعتداءات والهجمات”. كما ندّد أولاش بحملات الاعتقالات قائلاً “نحن لا نخاف من الاعتقال، على العدالة والتنمية أن تستوعب مطالب الشعب بدلاً من الاعتداء عليه”.

وأشار أولاش إلى أنهم سوف يباشرون بتشكيل المجالس في جميع الأحياء سوف يدافعون عن أنفسهم في جميع الساحات والميادين.

وفي سياق متصل حاولت الدولة التركية مساء أمس إجبار حماة القرى على المشاركة في حملة الاعتداءات إلا أن 71 من حماة القرى رفضوا المشاركة في الحملة وسلموا أسلحتهم للدولة.

(ك)

ANHA

السومرية نيوز / كركوك
كشف محافظ كركوك نجم الدين كريم، الجمعة، عن وجود تنسيق بين البيشمركة من جهة والحشد الشعبي وقوات التحالف الدولي من جهة أخرى لتحرير ناحية البشير وقضاء الحويجةجنوبي المحافظة، مؤكدا أن البيشمركة تعمل على تطهير قرى داقوق المحررة من العبوات الناسفة لتأمين عودة الأهالي.

وقال كريم في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها السومرية نيوز، إن "قوات البيشمركة تعمل وبالتنسيق مع الحشد الشعبي وقوات التحالف الدولي على تحرير ناحية البشير وقضاء الحويجة جنوبي كركوك".


وأضاف كريم أن "جميع أهالي القرى المحررة في قضاء داقوق جنوبي المحافظة سيعودون إلى منازلهم بعد تطهيرها من العبوات الناسفة والألغام"، مطالبا القائد العام للقوات المسلحة بـ"تلبية احتياجات البيشمركة والتعامل معهم أسوة بباقي القوات الأمنية التي تقاتل داعش".

وكانت قوات البيشمركة ومكافحة الإرهاب اعلنت، في (26 آب 2015)، عن تحرير سبع قرى بقضاء داقوق، فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن مساحة المناطق المحررة في القضاء بلغت 200 كم.

عرّفوا الإشاعة بأنها: خبر أو مجموعة أخبار زائفة، تنتشر في المجتمع بشكل سريع، وتتداول بين العامة، ظنا منهم  بصحتها.

ثم قال الباحثون أيضا: لأثارة الشائعات أهداف ومآرب، منها ما هو ربحي(مادي)، ومنها سياسي، وآخر بقصد اللهو واللعب. 
وقسّم بعض منهم الإشاعة حسب الزمن إلى ثلاث: 
أولا ـ زاحفة: وهي تروج ببطء، وبطريقة سرية إلى أن يعرفها الجميع، وتتضمن العدائية ضد رجال الحكومة والمسؤلين لتلطيخ سمعتهم. 
ثانيا ـ العنف: وتنشر أنتشار النار بالهشيم، وتتضمن ترويجها الحوادث والكوارث. 
ثالثا ـ الغائصة: تروج أول الأمر، ثم تغوص لتظهر على السطح مرة أخرى، وغالبا ما يستخدم هذا النوع في الحرب، الذي يصف وحشية العدو مع النساء والأطفال.

الغرانيق(جمع غرنوق نوع من الطيور المائية البيضاء او السوداء):قصة ذكرها المؤرخون، وبعض المفسرين، كما جآءت في بعض كتب الحديث للعامة، هذه القصة تقول: 
ان النبي صلى الل… عليه وعلى آله،كان مشغولا بقراءة سورة(النجم) أمام المشركين، فوصل إلى هذه الآية:(أََ فرأيتم اللاّت والعُزّى ومناة الثالثة الأُخرى) وفي هذه الأثناء اجرى الشيطان على لسانه هاتين الجملتين:(تلك الغرانيق العلى وان شفاعتهن لترتجى)، فأبتهج المشركون لسماعهم هاتين الجملتين، وقالوا: لم يذكر محمد آلهتنا بخير إلى الآن أبداً، فسجد النبي وسجدوا معه أيضاً في تلك الحال. 
بعد ذلك تفرق مشركو قريش فرحين، فلم يمض وقت حتى نزل جبرائيل وأخبر النبي قائلاً:بأني لم آتِك بهاتين الجملتين ابداً، انه من القاء الشيطان ونزل بالآية 51 من سورة الحج.
هذه القصة أسطورة، وضعها المشركون والمنحرفون واشاعوها بين الناس، الهدف من ورآءها الأنتقاص من النبي والأسلام، وللحفاظ على مصالحهم، ليس الغريب من المشركين ان يصدر منهم هذا الفعل، بل الطامة الكبرى، أن يصدقها بعض علماء المسلمين! ويذكرونها في كتبهم، محاولين الدفاع عن النبي، ببعض التفسيرات والتأويلات، مما زادت في الطين بلة، مع العلم إن الآية التي بعدها تذم المشركين، فكيف يجتمع في آن واحد المدح والذم؟!

هذه القضية حدت ببعض المنحرفين، أمثال:(سلمان رشدي) أن يألف كتابه( آيات شيطانية)، وطبع الى جميع لغات العالم، بسرعة كسرعة البرق! وعندما أهدر دمه السيد الخميني ولزوم قتله، دافع أهل الغرب جميعهم عنه، وهذا دليل على إنهم هم من وراءه، لغاية وهدف هو ضرب الأسلام والنبي!

رئيس الحكومة السابقة، أطلق علينا وأشاع غرنوق من غرانيقه، وما أكثرها، في حديث له حول زيارته للسيد السيستاني، ونقلته قناة العراقية، عند لقاءه مع بعض الوجهاء وشيوخ العشائر، قال في حديثه: أن السيد شيّعه الى الباب، وعندما شكوت له السياسيين، رد عليّ السيد وهو يصفق بيده على قفاي، قائلاً: هو أنا خلصان منهم حتى أنت تخلص، فصّوت له الحاضرين بالصلوات!

قالوا: إن الإشاعة غالباً ما تحتوي على جزء من الحقائق، عند ترويجها بحيث يصعب التعرف على الحقيقة من الخيال، فهي تجعل من الصواب خطأ، ومن الخطأ صواب. 
إن النبي وأهل بيته عايهم أفضل الصلاة والسلام، سجيّتهم الأخلاق الحميدة، والقرآن أخبر عن نبيه: (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ)، وعلماءنا الربانييون، يتأسون بهم، وهذا هو ديدنهم، فآدآب الضيافة وإكرام الضيف، وتشبيعه الى الباب من مكارم الأخلاق، إن كان مع الصديق أو العدو، ولا يعطي عصمة للضيف! وهذا الجزء نصدّق المالكي به، لكن الجزء الآخر من حديثه هو كذب وإفترء على السيد، المشكلة إن صدقها كبار ووجهاء القوم، وأنتشرت في المجتمع، تصبح خطيرة وكارثة!

نحن نحسن الظن إلى الآن بالسيد العبادي، في قراراته بألأصلاح، آملين أن تكون جادة وحقيقية، لا أن تكون إشاعة، أو غرانيق كغرانيق الحكومة السابقة!

استمرار الاحتجاجت دون اية مؤاربة طوال هذه الاسابيع دليل على فعالية الشعب العراقي و حيويته و اصراره على التغيير و تحقيق ما خرج من اجله . لم يبق امام المتنفذين و من افسدوا في الارض الا الانصياع لمتطلبات الشارع و ما يصدح به المحتجون . لكن الحذر موجود و الاحتمالات و كيفية توجه المسارات لازالت رهن الصراعات العديدة، و هناك اطراف تريد النيل من هذه التظاهرات بطرق شتى، و اخرى تريد الاعتلاء على موجتها من اجل اهداف و مصالح ضيقة، و اخرى تريد اجهاضها ليس لانهائها و انما لاحداث الفوضى التي لا يمكن الخروج منها كما حدث في سوريا ابان الثورة و التي حدثت التعقيدات و امتدت الى يومنا هذا.

من قراءة مجموعة من المواقف والاراء و تعامل المراكز و الشخصيات و دور كل منهم في امكانية تحريف ما يجري او دعمه، يمكن ان نقرا الاحتمالات . و لابد ان نسال لماذا ادخال متطلبات الشعب في معادلات التنافس السياسي و الدوافع الحزبية و الشخصية من قبل الجهات كافة دون استثناء ؟ لماذا بعض الخطوات التي تعلنها السيد العبادي اصبحت مشكوكة في نياتها لانها بعيدة عن متطلبات الشارع و لا يمس الاصلاح اصلا  .

اليوم بالذات تفتح المجال و الطريق الى المنطقة  الخضراء و تصدر امرا بفتح الطريق و رفع الحواجز امام مقرات الاحزاب و الشخصيات السياسية والدينية، و ليس لهذه الحزمة من الاوامر اي صلة او اولوية لما يريده الشعب، اليس من المفروض ان تتخذ خطوات مصيرية و ليس ثانوية و ما تامر به سيتم اجراءها و يحصل ما تريد ان يتنفذ بامر كتحصيل حاصل لخطوات مهمة اخرى قبلهاو التي تفرض نفسها كاولوية اولى لدى الشارع . تصدر اوامر و تعلن عن خطوات و ما يراه الشعب على الارض بشكل اخر و ما تفعله هو نفس الخطوات الاولية منذ خولك البرلمان بما سمح لك من الاجراءات التي اعلنتها .  الية تنفيذ لما قدمتها، قم بها و اعلن عن من يعترض، وال  ان كان هناك ما وراء الستائر حدث فان كشفها سيزيحك قبل الاخرين، لان الشعب انسلخ من الخوف المطبق و سلخ ما كان يمنعه و يحجبه عن طرق الحق .

اليوم لابد ان يكون الشعب مراقبا واعيا كما عاهدناه امام الجميع، وهو  يقرا جميع التوجهات من المتضررين من الخطوات الاصلاحية و التقشفية و ما و من يصدر من الخطوات . اليس من الافضل ان يتم تنفيذ ما مرر في البرلمان و انتظار الافرازات التي تصدر منه لسد الثغور المحتملة منها نتيجة التدخلات و الممانعين او المعارضين بقوة لتلك الخطوات، اليس من الافضل ان يتم الاصلاح من اهم مفصل وهو القضاء لامكان البدء باصلاحات اخرى من خلاله، من يحكم و من يدلي بما هو الاصح و من يقيٌم و من يفصل و من يوافق على عدالة ما يجري و ما يحصل من التغيير، كله ينبع من الاصلاح الاهم اوالاولوية الاولى و هو اصلاح القضاء و فرض سيادته و قوة قراراته و عدالته ، و لم نسمع عن اية خطوة في هذا المضمار، بل يريد السيد العبادي القفز على الخطوات التي اعلنها و يطلب التخويل لامور ليس لاحد القدرة على مد اليد اليها، ان لم يتم بموافقة الشعب و بشكل رسمي و قانوني و باستفتاء شعبي و ليس باحتجاجات، و الا ليس لبرلمان و لا لاية قوة جماهيرية مهما كانت حاشدة ان تعلق عمل الدستور الذي استفتي عليه من قبل الشعب الا بانقلاب جهة او شخصية او مجموعة تريد السيطرة على زمام الامور بعيدا عن ما افرزته الحياة السياسية العراقية و الديموقراطية النسبية لمابعد السقوط،، لان الاحتجاجات لا تصل الى راي مجموع الشعب مهما كانت عددها و عدتها و لا يمكن ان تصل لقوة القانون و سيادته المطلوبة في هذا العصر، و الا سنعود الى مرحلة الانقلابات باشكال و اسماء و اليات مختلفة، و لا يمكن ان يقبله الشعب بشكل عام .

لذا، بالامكان النجاح في تحقيق اهداف المحتجين بتنفيذ الخطوات التي تمس حياتهم من تامين الخدمات اولا و من ثم الاصلاح الجذري في المفاصل المهمة لتجسيد التغييرات . و الا لا يمكن ان ينفذ العبادي ما يريد من التغيير الجذري باوامر شخصية و تخويل لا يسمح به الدستور و اي قانون مرعي، و المرحلة لا تساعد على اي انقلاب مهما كان نوعه و طبيعته . و ان تطاول المتنفذون على اسس و مساند الحياة  السياسية العراقيةو على القانون، سوف تحدث الفوضى و سيكون مصير العراق التقسيم بشكل مباشر مهما حاول العبادي منعه و لا يمكنه السيطرة على ما يحدث .

 

منذ الدورة السابقة للبرلمان العراقي, والمالكي مع الملتفين معه, يحاولون الغاء البرلمان, كي يصفو لهم الجو, بالعودة للدكتاتورية!
خلال التظاهرات التي تجتاح العراق, التي كانت تطالب بتوفير بالخدمات واهمها الكهرباء, تم رفع شعارات فيما بعد لرفع سقف المطالب, كان على رأسها محاربة الفساد, إضافة محاسبة المقصرين, صعودا للمطالبة بمحاكمة مسببي سقوط الموصل.
مجلس الوزراء من جهته, أصدر حزمة إصلاحات, تم طرحها على البرلمان, فنالت الموافقة بإجماع الحاضرين, منها إقالة نواب رئيس الجمهورية, اللجنة التحقيقية في البرلمان بقضية الموصل, قامت بنشر تقريرها, القاضي بإحالة النتائج الى القضاء, ليكون من أهم المدانين بالقضية, القائد العام للقوات المسلحة السابق نوري المالكي.
قوى الأمن تقوم منذ الأيام الأولى, لانطلاق التظاهرات, بحماية المتظاهرين وتوزيع الماء البارد! ممارسة لم يعدها المواطن, بفترة عهد المالكي, لم يعجب هذا التصرف الديموقراطي, المضغوطين من التغيير والاصلاح, فقاموا بفعاليات خسيسة, للعودة الى القيام بخلق فجوة, بين المواطنين والقوات الأمنية, بالاعتداء على المتظاهرين, لولا قدرة الباري, وحكمة الحكومة الجديدة, في كبح جماح المسيئين, وفتح تحقيق معهم, لامتصاص غضب المواطن.
تصعيد آخر بالمطالب, يرتقي إلى إعادة العراق للمربع الأول, أي الرجوع إلى عام 2004 على أقل تقدير, فإلغاء للدستور والبرلمان, وإعلان حالة الطوارئ, تعني أن لا حكومة مدنية بل تسود البلاد, حالة ما يطلق عليه الأحكام العرفية, وهذا ما كان يطالب به, رئيس مجلس الوزراء السابق.
فهل سيقوم العبادي, بتنفيذ إرادة المالكي, تحت ستار" الاستفتاء الشعبي"؟ وما هو البديل فيما إذا تم استفتاء شعبي, تحت ضغط الحاجة لكل شيء؟
قد يقول بعض من يقرأ لي, أن نظرتي سوداوية, فكلما تبادر حكومة العبادي بمبادرة للإصلاح, نرى مطالبات جديدة, وتشكيك بتطبيق ما تم طرحه!
يبدو لي من خلال التصعيد السريع, ان المتظاهرين سيطالبون لاحقاً, بإعادة حزب البعث للحكم! كي ينهوا معاناة الديموقراطية, فقد احب بعضنا الدكتاتورية.
لنعود إلى هتاف" بالروح بالدم" و" كلنا شعار استشهاد" فنحن شعب نعتز بتأريخنا الزاخر, بالصبر والشهادة, وطاعة الدكتاتور.

إنطلقت مؤسسة شفق للثقافة والإعلام للكورد الفيليين في عملها عام (2004) وذلك بوضع اللبنة الأولى لها، والتي كانت بشروع إذاعة شفق ببث برامجها عبر الأثير في سماء العاصمة بغداد على موجة الـ ( FM ) باللهجة الفيلية وكذلك باللغة العربية.

تمكنت بعدها رويدا رويدا من توسيع نشاطاتها في الميدان الإعلامي حيث قامت بإصدار جريدة (آفاق الكورد) باللغة العربية وكذلك مجلة (كَول سوو) باللهجة الفيلية، ومن ثم جريدة (شفق) ومجلة (آراء) باللغة العربية وكذلك مجلة (الفيلي الصغير) المخصصة للأطفال، علاوة على  موقع المؤسسة الإلكتروني على شبكة الأنترنت التي كانت تقوم بنشر الأخبار والمستجدات والمقالات والتقارير الخبرية والتحقيقات المختلفة عن الملفات الكوردية وحقوق الفيليين وهمومهم ومشكلاتهم، وكذلك الأحداث العامة المحلية والإقليمة والدولية باللغات الكوردية والعربية والإنكليزية.

اما على الصعيد الثقافي اقامت العديد من الندوات حول مختلف القضايا، وكذلك قامت على الصعيد الاجتماعي مع نخبة من وجهاء وشخصيات الكورد الفيليين من سكنة بغداد بتأسيس (مجلس أعيان وعشائر كورد الوسط والجنوب) والذي استُبدل أسمه فيما بعد بـ (منظمة البيت الكوردي)، بالاضافة الى نشاطات اخرى.

الجدير بالذكر ان كل تلك الأعمال والنشاطات ما كانت تكون افضل من ذلك او بمستوها على الأقل لولا إلتفاف عدد من مثقفي وأصحاب القلم الوجداني من الكورد الفيليين حول المؤسسة وإسنادها بكل ما تجود عليهم أفكارهم من كتابات وحوارات ومواد سياسية وتأريخية وإجتماعية وثقافية وأدبية وإعلامية، وذلك بتسليط ما يلزم من الضوء على القضايا والملفات المتعلقة بالفيليين تأريخياً وسياسياً وإجتماعياً ودورهم المتميز على الصعيد الثقافي والرياضي والفني، فضلا عن كتابة ونشر مواد عن الإرث الفيلي وتراثه وعاداته وتقاليده السائدة في المناسبات العامة والخاصة، بالإضافة الى رصيد كبير من الحوارات واللقاءات مع مختلف الشخصيات العراقية الكوردية والعربية وغيرهم داخل العراق وخارجه، كما حرصت المؤسسة ان تكون لها عدستها الخاصة باللتقاط الصور لرفد إصداراتها ونتاجاتها بمختلف الصور الحصرية.

هذا ومن خلال العمل الدؤوب والحرص العالي المُستمد من الشعور بالمظلومية التي ترافقهم رغم سقوط نظام الطاغية صدام المقبور، تمكن العاملون هناك من تذليل الصعوبات والتحديات والمخاطر التي كانت تواجههم بسبب الإرهاب والتفجيرات المستمرة، وقد جسدوا حبهم لعملهم وإخلاصهم لقضيتهم وذلك من خلال إصرارهم للحضور والعمل رغم حالات منع التجوال التي كانت تُفرض من حين لآخر والتي كانت تشل حركة التنقل بشكل عام.

لقد حرصت النخبة العاملة من الكورد الفيليين في المؤسسة بتثيت جذورها وتقوية ركائزها ليتسنى لها التقدم والإزدهار، لتكون مناراً ثقافياً وإعلامياً للعراقيين جميعهم وصرحاً يفتخر الفيليون به اينما كانوا كعنوان لهوية وأصالة الكورد الفيليين وللأمة الكوردية جمعاء.

إلا ان تلك المسيرة التي إستغرقت قرابة عشر سنوات من العمل والتقدم، بدلا من تنال التقدير والاحترام والتكريم للعاملين من قبل حكومة الإقليم التي كانت تدعمها طوال تلك الفترة من عملها، كونها قدمت ما عجزت عن تقديمه مؤسسات إعلامية أخرى تعمل في كوردستان تتلقى الدعم المالي بسخاء رغم عدم جدوى عمل أغلبها، نجد بالمقابل ان حكومة الأقليم قررت وقف الدعم عنها وشطب مسيرتها وعملها من حساباتها من دون ذكر للأسباب الحقيقية. مما دفع البعض الظن ان السبب ربما لم يعد الكورد الفيلية جزءا لا يتجزأ من الأمة الكوردية في ستراتيجتهم الجديدة ورؤيتهم المستقبلية للقضية الكوردية ومصالحها القومية، التي تبدو انها انحصرت في تحقيق مصالح الأحزاب الكوردستانية ومن يدور في فلك كل واحد منهم بما يضمن البقاء الأطول في السلطة.

ان للكورد الفيليين حق وفضل كبير على الحركة الكوردية منذ إنطلاقها وخلال مسيرتها الطويلة لا يمكن لاحد نكرانه او التقليل من شأنه، لان دورهم كان بمثابة الشريان الأبهر للحركة الكورية وخط المواجهة الأول مع النظام المقبور.

من حق كل فيلي ان يسأل اليوم .. أفبهذا الشكل ترد حكومة الإقليم جميل الكورد الفيليين وما قدموه من تضحيات مادية ومعنوية نصرة للحركة الكوردية ونيل الكورد حقوقهم القومية، حتى تسنى للأحزاب الكوردستانية اليوم إدارة محافظات الإقليم بشكل ذاتي ومستقل؟

أنا بدوري كصوت وقلم مستقل أطالب بإعادة النظر بذلك القرار المجحف بل التراجع عنه، والذي تسبب بقطع أرزاق العاملين في المؤسسة وعوائلهم، وتسبب بنكسة وألم والشعور بخيبة أمل بإدارة حكومة الأقليم، فضلا عما بات يلمسه غالبية الفيليين عن دور الإقليم غير الجدي بمساندة الفيليين والتخلي عن الواجب القومي الملقى على عاتقها تجاه الكورد الفيليين، هذا المكون والعرق الأصيل لنيل حقوقهم الشرعية، متناسين للأسف تضحيات ومواقف الكورد الفيليين التأريخية المشرفة من أجل نصرة الحركة الكوردية وكوردستان.

شفق نيوز/ شارك مئات الإيزيديين في احتفال ديني، أقيم بالسفح الشمالي لجبل سنجار، على بعد نحو 30 كلم من خطوط المواجهة مع تنظيم "داعش".

وقال الناشط الإيزيدي، مصطو الدنايي، إن مئات الإيزيديين توافدوا إلى مزار "شرفدين"، الواقع في السفح الشمالي لجبل سنجار للاحتفال السنوي بما نسميه (طوافة شرفدين).

وأضاف في تصريح اوردته الاناضول واطلعت عليه شفق نيوز: "تم القيام ببعض الطقوس الدينية، مثل العزف على آلتي الشبّاب (تشبه الناي) والدف، مع إلقاء بعض التراتيل الدينية".

وأشار الدنايي إلى أن "الاحتفال جرى بمشاركة نساء وأطفال، إضافة إلى مواطنين ومئات المقاتلين الايزيديين".

وعلى بعد نحو 30 كلم، جنوبي المزار وشرقه، تدور اشتباكات متقطعة بين القوات الكوردية وعناصر تنظيم داعش.

ويعد مزار شرف دين رمزًا للمقاومة والصمود عند الإيزيديين، لأنه تعرض إلى عشرات الهجمات، إبان محاصرة الجبل من قبل داعش على مدى 4 أشهر، لكن التنظيم فشل في السيطرة عليه أو الوصول إليه.

وكان تنظيم داعش اجتاح قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل)، الذي تقطنه أغلبية من الكورد الإيزيديين في الثالث من شهر آب/ أغسطس الماضي، قبل أن تتمكن قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي من التحالف الدولي من تحرير الجزء الشمالي من قضاء سنجار وفك الحصار عن الآلاف من العوائل والمقاتلين الذين حوصروا بجبل سنجار في منتصف كانون الأول/ ديسبمبر الماضي.

العراق الواحد المصطنع الخاسر الوحيد فيه هم اهل الوسط والجنوب لانهم يضحون بابنائهم من اجل سنة يفجرنهم وشيعة كراسي يثرون على حسابهم !!

* العمليات الدموية التي تمارسها القوى السنية بمنطقة العراق ضد الشيعة تمركزت حول :

1.    سفك دماء ابناء الشيعة ...

2.    تدمير مساجدهم وحسينياتهم ...

3.    تهجير قسري للعوائل من مناطقها ...

4.    اصدار فتاوى تحليل دماءهم ...

5.    استهداف تجمعاتهم المدنية ...

6.    تفجير قراهم واسواقهم ...

7.    تفجير الجامعات والكليات ومدارس العلم ...

8.    الانتحار بالتجمعات الدينية والممارسات الطقوسية ...

9.    هدم المراقد والاضرحة ...

10. انتهاك اعراض الشيعة بخطف بناتهم وتوزيعهن على معسكرات الجماعات السنية المسلحة ...

11. القتل على الهوية ضد الشيعة من خطف وذبح رقاب ...

12. قيام الحاضنة السنية باستقبال الاف مؤلفة من الارهابيين الاجانب وتزعيم هؤلاء الشراذم الغرباء على رقاب اهل العراق كما حصل بتزعيم المقبور الزرقاوي وابو ايوب المصري وغيرهم من الغرباء ..

* اما شيعة الكراسي فقد اثبتوا انسلاخهم وبعدهم الكلي عن الشيعة وذلك من خلال :

1.    جني رواتب مهولة ومخصصات خرافية ...

2.    البقاء بكراسي الحكم وضمان عدم حصول أي هزة تهدد هذه الكراسي ...

3.    الانشغال بالصراعات السياسية بين احزاب وقوى السياسية الشيعية فيما بينها ...

4.    جني اموال الفساد المالي والاداري ...

5.  ضمان حماية عوائلهم المقيمة بالخارج وتعينهم بالسفارات وتاسيس شركات لتوريد السلع الرديئة للعراق بالاتفاق مع شركات اقليمية سنية وخاصة مصرية وسورية وأردنية ...

6.  تمرير اجندات الدول الإقليمية والجوار من اجل ارضاء المحيط الإقليمي عن تلك الأحزاب والشخصيات السياسية من ( شيعة السلطة ـ الكراسي ) ..

7.  ضمان عدم دفاع شيعة العراق عن انفسهم للحصول على دعم سياسي اقليمي لهم لشيعة السلطة..

8.  تمرير صفقات اقتصادية وتجارية لدول الجوار والمحيط الإقليمي على حساب الاقتصاد العراقي بالتامر مع القوى السنية والدليل من يذهب لمحافظات الشيعة يجدها مهملة وتعاني الامرين في وقت نجد دول الجوار والمحيط الاقليمي تشهد نهضة اقتصادية من ثروات العراق وصفقات السحت الحرام التي تجنيها من العراق ...

وبعد كل الذي تقدم لا اصلاحات في هكذا امور متازمه ومتضاربه ولا حل الا تمزيق الخارطه وابعاد هؤلاء عن ابناء الوسط والجنوب ليحكموا انفسهم بانفسهم من خلال تاسيس كيان خاص بهم يمتد من الفاو لشمال بغداد بعيدا عن القوى السنية الارهابية بشقيها الارهابي والسياسي ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الملايين الذين اجبروا على العيش في عراقكم الواحد ها هم قد هاجروا وهجروا خارج العراق !!!

مئات العوائل الشيعيه بسبب استهدافهم من قبل السنة وعدم حمايتهم من قبل شيعه السلطه ...

لجئوا لدول خارجية ليجدون بها الامان ؟؟ !!

فالا يؤكد لكم ذلك ضرورة تاسيس كيان لشيعة العراق بالوسط والجنوب موحد ؟؟؟

لحماية اجيال الشيعة العراقيين بدل التهجير والضياع والتشرد والفقر        والتقتيل ...!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لزيارة موقعنا الشخصي يرجى الضغط على هذا الرابط :

http://safa-ali-hamed.blogspot.com


ساسة يقودون قطار الاقتصاد العراقي, من دون خريطة, ولا دراية في فن القيادة, مما أدى بالقطار أن ينحرف عن السكة, وان يتيه في  صحراء واسعة, هذا بالمختصر, ما فعله الساسة للاقتصاد العراقي, طوال فترة أل 12 عام الأخير.
ذكرت صحيفة ( بلومبيرغ ) البريطانية, في عددها الأخير, أن احتياطي العملة الأجنبية في البنك المركزي العراقي, انخفضت إلى 59 مليار دولار, منذ 23 تموز الماضي,والخسائر في تصاعد, معتبرة أن الدينار العراقي, واحداً من أكثر العملات المعرضة للخطر, في منطقة الشرق الأوسط, معتبرة الصحيفة في تقريرها, أن أزمة العملة في أي بلد, تكون ذات عواقب وخيمة على اقتصاده, وان التهديد الذي يمثله انخفاض قيمة الدينار العراقي, نتيجة انخفاض احتياطي العملة الأجنبية, قد يتسبب في جعل معركة داعش صعبة جدا.
وأشار التقرير إلى أن البنك المركزي خلال أل 25 الأولى من شهر أب, قام ببيع 4,6 مليار دولار, كي يحقق ثبات للدينار العراقي, لكنها مغامرة تهدد المستقبل, قد تسبب بانهيار مفاجئ للدينار العراقي, وهذا أن حصل يتسبب بعسر اجتماعي خطير, ويشير التقرير إلى إن البنك المركزي, يسعى لقروض دولية, بل وحتى الاقتراض من البنوك المحلية.
مشاكل اليوم المستمرة, تنذر بالانهيار الوشيك, وهي كم أتحسسها أربعة:
المشكلة الأولى, هي عدم حسم حرب داعش, مما يعني استمرار استهلاك الخزينة, فنفقات الحرب كبيرة جدا, وهذا يعني تحول جزء كبير من إيرادات النفط, للمجهود الحربي, لشراء الأسلحة, ودفع نفقات تسيير الجيوش, وسلسلة لا تنتهي من المصاريف الحربية, وبالتالي ضغط كبير على الاقتصاد, مما يعني عدم التوسع بالاستثمار, والاستمرار بالتقشف, والخوف من انهيار الدينار.
المشكلة الثانية, هي الصراع السياسي, الذي عطل كل مشاريع الأعمار والاستثمار, نتيجة نظام القضم (المحاصصة), الذي بنيت عليه الدولة, مما تسبب يهدر مئات المليارات من الدولارات, بجهود النخبة السياسية, وهذا الصراع مازال مستمر, لأنه يغذي الجيوب, فلا فائدة لهم من حالة السلم, وبالتالي الانهيار قادم, أذا ما بقيت النخبة السياسية نفسها.
المشكلة الثالثة, الوضع الإقليمي القائم, والذي يجد أفضلية في عراق  ضعيف, لذا بعض دول الجوار تغذي الدمى العراقية, للتخريب الاقتصادي, وهي حال سيئة , تحكي عن جرح عراقي كبير, أن يدمر أبناء العراق وطنهم, فقط خدمة للخارج, مقابل البقاء في السلطة, والحصول على حسابات مصرفية بالمليارات, بئس الثمن الذي باعو به الوطن, وهؤلاء مازالوا متواجدين وبكثرة, في المشهد السياسي, وهم سبب الخراب الاقتصادي,مما يعني المصيبة قادمة.
المشكلة الرابعة, الفساد, الذي ينخر بجسد كل مؤسسات الدولة, وبالسلطات الثلاث, وهو مدعوم من الكيانات السياسية, ومن الخارج, لأنه يحقق مصالح مشتركة, فقط يتسبب بتدمير البلد, وهذا الأمر لا يهم الكيانات السياسية ولا الخارج, ولحد ألان لم تحصل مواجهة حقيقية للفساد, مما يعني الانزلاق نحو الإفلاس حتمي.
صورة متشائمة, لكنها تنطق عن واقع حال, ونتيجة حتمية ستحصل, إلا إذا حصلت معجزة, لكن ما يزيد من تشاؤمي, انه يقال أن زمن المعجزات انتهى.
الجمعة, 28 آب/أغسطس 2015 21:26

هــاتف بشبوش - تشيرتُ جيفارا

 

نستطيعُ اليومَ ، أمامَ رجالاتِ الأمنِ

وتنكيلاً بأمريكا عدوّة الشعوبِ

أنْ نضعَ ، أيقونة َ جيفارا

لصقَ أجسامِنا وقربَ دماءنا

أنْ نحفرَ في الرؤى

مايشيرُ الى الثوريةِ والثوّارِ

أنْ نقرأ على مسامعِ أطفالنا

عما يتعلقُ برموزِ الذودِ عن الأوطانِ والعقائدِ

أنْ نتباهى ونقول:

هاهي طاقيةُ جيفارا ، تتوحدُ في الجلدِ وشماً

للرجالِ والنساءِ

تجوبُ الأسواقَ والشوارعَ والأزقة َ

في العلانيةِ ، وتحت الشمسِ

وبلغةٍ سرمديةٍ تعلو في سماءِ الجبناءِ

أرنستو تشي جيفارا

بينكم هاهنا شبحُّ يطاردكمْ

 

هــاتف بشبوش/ بودابست/2015/8/5

أجريت دراسة علمية على متحجرات إحفورية، وجدت تحت سطح الأرض، في قارة أمريكا الشمالية، فإكتشف العلماء أن ظهور القطط قبل (18) مليون سنة، أثر بصورة سيئة على حياة الكلاب البرية، فإنقرض (30) نوعاً منها، وأصبح التنافس كبيراً وعنيفاً جداً بينهما، وعليه بدأت تتطور أساليبها العدائية، فلا تلتقي الكلاب والقطط في مكان واحد إلا ما ندر!
الجماعة التي تجعل من العنف فعلاً مقدساً، وقتل الأخر طريقاً الى الجنة، هي بالدرجة الأساس ليست بجماعة، أو تنظيم أو دولة إسلامية كما يدعون، ولكنها عصابة قذرة متوحشة من الكلاب السائبة، التي تغذت على دولارات القطط اللقيطة الحاكمة، في أرض نجد والحجاز وقطر، لتجهض المشروع العراقي السياسي الجديد، وبالتحديد النهضة الشيعية، ودورها الريادي في المنطقة!
الإمتحان الحقيقي الذي يعيشه بلدنا هذه الأيام، هو مدى قدرتنا على مواجهة القطط والكلاب في آن واحد، فهما وسيلتان إستعماريتان، لخلق الفوضى، والخراب، والتقسيم، والتشظي، وكأنهم مخلوقات من جهنم، تمارس فن إيقاف لحظة الحياة في العراق فقط، مع السير بمشروعها الذي يستنزف خيراتنا، فنظرية (فرق تسد) بين الشعوب العربية، مازالت سارية المفعول، وبإمتياز أمريكي صهيوني! 
قد تكون الكلاب والقطط مفيدة، لحفظ التوازن البيئي في الطبيعة، ولكن أن تصنع حيوانات بشرية تافهة، لقتل البشرية لمتعة ما، فهذا لا يقتنع الناس به، ويراد من الساسة الإنتباه اليه، رغم أن ظاهر الأمور يوحي، بأن الكلاب عدوة القطط في عالمنا العربي، بدعوى محاربة الإرهاب، فلا تحصل تفجيرات أو إنقلابات فيها، وهذا مثير للتساؤل والإستغراب!
الألم الزاحف على إسلامنا، المتمثل بالقاعدة وأخواتها، (داعش والنصرة، والفتح وجند الشام، وأنصار بيت المقدس، وحركة الشباب، وبوكو حرام) وغيرها من الكلاب المسعورة، إنما أصبحت، وأضحت، وأمست، وباتت، وظلت أذرعاً إخطبوطية خبيثة، للقطط الوهابية المتمركزة، في قلب المنطقة العربية، وعليه لابد من قطعها وإزالتها من عالم الوجود، لأنها تلوث عقل التأريخ السياسي، بدينها الجاهلي البدائي! 
نكبات وكوارث الفشل السياسي، إنما حدثت بفعل هذه الكلاب، والقطط البشرية وأجنداتها، ومن المؤكد أنه لم يتبقَ لتأريخهم إلا إحتقاره، فالسجن الملعون الذي أريد للعراق وضعه فيه، سيكون لهم ولقاذوراتهم النتنة، وقد آن الأوان لمسح هذه المسوخ الزائفة، فالماضي، والحاضر، والمستقبل، موحد في عراق اليوم، برحلة حافلة بالنجاحات والإصلاحات، بعيداً عن كلاب السياسة، وقطط الفساد!

استمراراً لنهج حكومة حزب العدالة والتنميّة التركيّ في النَيْل من عزيمة شعبنا الكرديّ في باكور كردستان ومحاولاته إيقاع الفِتَن بين المكونات, أقدَمَتْ خلال الأيام القليلة الماضية على قتل واعتقال آلاف العزل من النساء والأطفال والشيوخ  من أبناء الشعب الكردي  في مُدُن (كفر, جزير, بيازيد, وشرناخ, والعديد من المدن الأخرى) إن قيام النظام التركي بهذه الأعمال الإجرامية والوحشية إنما هي تعبير عن عقلية الإبادة والشوفينية لحزب العدالة والتنمية  مؤكدةً  فشل مخططهم تجاه روج آفا ومبدأ أخوة الشعوب .

إننا في المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية في المقاطعات الثلاث  ندين ونستنكر عمليات الإبادة الجماعية التي يقوم بها النظام التركي وفي الوقت نفسه نناشد الرأي العام التركي بالضغط على حكومة العدالة والتنمية بالكف عن هذه الممارسات الهمجية مطالبين حزب أردوغان التوقف عن دعم مرتزقة داعش والعودة إلى عملية السلام ونناشد كافة القوى الديمقراطية ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة أن يساندوا الشعب الكردي في باكور كردستان ومحاسبة المتورطين من حزب العدالة والتنمية بهذه الأعمال الإجرامية وإحالتهم إلى محاكم الدولية.

ونتقدم بالتعازي لعوائل الشهداء الذين استشهدوا بالمجازر في عدة مناطق على يد الجيش والشرطة التركية داعين  الصبر والسلوان لذويهم  والشفاء العاجل للجرحى.

المكتب الإعلامي

للمنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية

في المقاطعات الثلاث(كوباني –جزيرة –عفرين ) روج آفا – سوريا

عامودا

 

28/8/2015

الأخلاق والثقافة أمران مرتبطان ببعضهما وهذا الارتباط نابع من البيئة الأجتماعية والسياسية والاقتصادية التي ينشأ فيها الفرد و يكتسب هذا الفرد القيم الأخلاقية والثقافة وتعاليم مفردات الروح الوطنية والسياسية من المجتمع ومن التوجهات الفكرية التي يحيط به منذ صغره ، ثم مشاركته في تعلم دروس الحياة الأجتماعية والسياسية وتأثره وتأثيره فيما بعد في المجتمع . الثقافة والأخلاق وعي أجتماعي ضمن المؤسسة المجتمعية تقوم بتنظيم سلوك الأفراد في ميادين الحياة والثقافة و المعارف الروحية تشمل الأخلاق التي تكون على شكل وعي اخلاقي ومعرفي للعلاقات الاخلاقية .

ظهرت الأخلاق في المجتمعات البشرية من خلال التعاون بين افراد المجتمع وبين المجموعات البشرية للوقوف ضد المخاطر التي تواجههم ، والتعاون من أجل الحصول على ما يحتاجونه ، و من خلال التعاون ظهر الألتزامات تجاه  الأســــرة والجمـــاعة .              مع تطور الوعي والمدارك الأنسانية وتفاعل هذه المدارك مع البيئة بدأت الأخلاق تلعب دورا ً منظما ً للعلاقات فالأرتباط بالقيم الأخلاقية يساعد على التعاون في العلاقات الأجتماعية الحيوية وتساعدعلى صياغة السلوك الأجتماعي بشكل أخلاقي تجاه أعضاء وأفراد المجتمع ، أما إذا كانت صياغة الوعي الأخلاقي على عكس ما تحدثنا عنه وأخذ شكلا ً سلبيا ً فإن الأنانية وحب الذات تصوغ جملة من من العلاقات المتفككة والمتشاكهة لا في العلاقت الأجتماعية بل حتى في الوعي السياسي  . كثيرا ً ما نسمع أنه لا يوجد في السياسة  أخلاق  وهذا بحد ذاته خروج عن المفهوم الحقيقي للعمل السياسي ، فالسياسية التي لا تحمل في أولياته وبرامجه الأخلاق يعني ركوب السقوط الأجتماعي وفقدان الشرعية بمفهومها في جميع المجالات ويبدأ شعار الغاية تبرر الوسيلة ، لذا نجد تشويه في العمل السياسي للكسب الغير المشروع أجتماعيا ً وسياسيا ً ، وهذا يعني هبوط الوعي الانساني والوطني ، بل السقوط الى الهاوية مما يؤدي الى عدم الشعور بالمسؤولية تجاه الفرد والمجتمع،بل أن هؤلاء ليسوا إلا دعاة اللاحق بأسم الحق والعدل والشرف والعائلة والنسب . وتبدأ العمل التخريي للمؤسسات الأجتماعية التي تأسست منذ قرون وعقود على خلفية التعاون والوعي والترابط الأجتماعي والأسري . ونجد أن هناك من يحاولون الوصول الى القمة من خلال تشويه الأفكار العقائدية واستغلال هذه العقائد لمسخ المجتمع وتفريغ الفرد من الأفكار وتشويه الحقائق العامة والخاصة ، فالعاملون في محال التشوية و التخريب لا يهمهم ما إذا كان المجتمع تخسر روابطها الأجتماعية ومؤسساتها المدنية والرسمية ، بل كل ما يهمهم كم سيحصلون عليه من خلال منظومتهم المعاكسة للقيم الأخلاقية و الأجتماعية والسياسية ، ولا ننسى أنهم يتعاملون بازدواجية في علاقاتهم في المحيط التي يتواجدون فيه ، و يتعاملون وفق مصالحهم الذاتية الأنانية ويضعون أنفسهم في موقع أعلى مما هم فيه لينظروا الى الآخرين نظرة استعلاء . وفي الجانب الآخر نجده يستجدي العلاقات مع الآخرين لكسب ودهم من أجل خداعهم وتمرير ما تقتضيه مصالحهم الشخصية و الأنانية .                                 ماتوصلنا  اليه اليوم في هذه المرحلة هو أنتشار الفساد في كل مفاصل الدولة أجماعيا ً وسياسيا ً حتى نخر في الكيان الإداري والمالي للدولة  ن لذا أنطلقت الجماهير التي فقدت ثقتها بالحكم للتظاهر والتعبير عن رفضها القاطع لما يحدث ويطالبون بمحاسبة المفسدين وتشكيل حكومة تكنوقراط لمعالجة وتصحيح مسار الدولة من اجل خدمة المواطن وبناء نظام أخلاقي يكتسب منه المواطن الصفات الإيجلبية لتربية الأجيال القادمة للحفاظ على الروابط الأجتماعية التي تحافظ على الوطن .

في اكتوبرعام 2012 لجأت تركيا الى حلفائها في حلف شمال الأطلسي ( الناتو) لمساعدتها في حماية حدودها بعد أن سقطت بضع قذائف عشوائية من سوريا على مناطقها الحدودية في ذروة التوتر بين أنقرة ودمشق . وقد استجاب الحلف للطلب التركي وقامت كل من الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا في كانون الثاني / يناير 2013 بنشر ست بطاريات صواريخ باتريوت – بطاريتين من كل دولة - مع الوحدات العسكرية المكلفة بتشغيلها ، على طول الحدود التركية مع سوريا في مناطق قهرمان مرعش وشانلي اورفا وأضنة .
وقبل عدة أيام قررت كل من الولايات المتحدة والمانيا سحب صواريخهما مع طواقمها من تركيا وعزت ذلك الى انتفاء الحاجة اليها .
ما الذي حدث ؟ ولماذا يسحب حلف الناتو صواريخه من تركيا ؟
تقول واشمطن وبرلين في بياناتهما الرسمية ان تركيا لم تعد بحاجة الى تلك الصواريخ ، لأن احتمال قيام النظام السوري - الغارق قي ازمته الخانقة - بمهاجمة تركيا جد ضئيل، كما لا يوجد اي
تهديد جدي من اطراف اخرى في المنطقة
هذا هو التبرير العسكري المعلن من قيل واشنطن وبرلين  ، ولكن السبب الحقيقي ليس عسكريا ، بل  سياسي في المقام الأول ، ويكمن في استياء الولايات المتحدة والمانيا وبقية دول حلف شمال الأطلسي من أزدواجية السياسة التركية الخارحية ومن تنصل أنقرة من عملية السلام مع الكرد .وان تركيا لا تحارب اليوم داعش على نحو جاد ، بل تشن حربا شعواء على حزب العمال الكردستاني وتستخدم القوة المفرطة ، التي تؤدي الى وقوع ضحايا بين المدنيين وتشريد مئات العوائل في المناطق الكردية في تركيا واقليم كردستان. أما تنصل تركيا من عملية السلام مع الكرد فأنه يعود الى أسباب انتخابية ويهدف الى الأيهام للناخبين بأن حكومة حزب العدالة والتنمية تحارب الأرهاب على جبهتين لحشد التأييد الجماهيري الذي فقدته في الأنتخابات التشريعية الأخير التي جرت في السابع من حزيران / يونيو الماضي .
والحقيقة أن أنقرة تحارب حزب العمال الكردستاني فقط ولا تتحرش يتنظيم ( داعش ) الا لذر الرماد في العيون ، رغم أن القوات الكردية هي القوة الأكثر كفاءةً ومقدرة وشجاعة في قتال داعش ، وتحمي المنطقة وأوروبا من خطر هذا التنظيم الأرهابي ، وهي حقيقة ناصعة تؤكدها التصريحات المتكررة للعديد من الزعماء والقادة الغربيين من مدنيين وعسكرين .
سحب منظومة صواريخ باتريوت يدل دلالة قاطعة على فقدان الثقة بزعماء الحزب الحاكم في تركيا ، فالحلف لم يسحب منظومات صواريخ الباتريوت من أي بلد آخر في المنطقة ، رغم أن تركيا وهي العضو في حلف الناتو ، لا تمتلك منظومة صواريخ باتريوت او ما يناظرها ، قادرة على رصد وتدمير الصواريخ الباليستية في الجو ، بخلاف عدد من الدول العربية التي تمتلك صوارخ باتريوت  ( مصر ، السعودية ، الأردن ، الأمارات ، الكويت )
قرار ( الناتو ) – المغلف بعبارات دبلوماسية -  عقاب علني لحكومة حزب العدالة والتنمية التي فقدت مصداقيتها في نظر حلفائها الغربيين ، كما ان سياستها الخارجية التي تتصف بالأزدواجية ، أدت الى عزلة تركيا عن معظم دول الشرق الأوسط .

صرح امين العلاقات والاعلام في اتحاد ادباء النجف القاص علي العبودي قائلا:" سيحتفي اتحاد الادباء في النجف  بالمنجز الثقافي للدكتور عبد الاله الصائغ السبت القادم وبحضور عائلته لتعذر حضوره في الوقت الحاضر" واضاف ايضا:" سيتحدث عدد من زملائه واصدقائه عن سيرته وما قدم من انجازات ابداعية "

 

سيرته: البرفسور عبد الاله الصائغ...


شاعر وناقد أدبي وباحث أكاديمي.


- من مواليد مدينة النجف - العراق ، في 11 مارس/ آذار 1941م.


- يقيم حالياً في مشيغن - الولايات المتحدة الأمريكية.



- المؤلفات:


* أولاً : كتب تحليل النص الأدبي:


1. الزمن عند الشعراء العرب قبل الإسلام :


طبعة أولى 1982 : دار كويت تايمس. الكويت


طبعة ثانية 1986 : دار الشؤون الثقافية. بغداد


طبعة ثالثة 1996 : دار عصمي للطباعة والنشر. القاهرة


2. الصورة الفنية في شعر الشريف الرضي، خطاب البلاغة وبلاغة الخطاب :


طبعة أولى 1984 : دار الشؤون الثقافية. بغداد


طبعة ثانية 1998 : دار ولادة للطباعة والنشر. كازابلانكا


3. الصورة الفنية معيارا نقدياً:


طبعة أولى 1987 : دار الشؤون الثقافية. بغداد


طبعة ثانية 1988 : هيئة النشر المشترك. القاهرة


طبعة ثالثة 1996 : دار عصمي للطباعة والنشر. القاهرة


4. الإبداع العربي بين الواقع والتوقع : طبعة الموسوعة الصغيرة. بغداد


5. الخطاب الإبداعي الجاهلي والصورة الفنية - القدامة وتحليل النص : المركز الثقافي العربي. بيروت - كازابلانكا 1997


6. الخطاب الشعري الحداثوي والصورة الفنية - الحداثة وتحليل النص : : المركز الثقافي العربي. بيروت - كازابلانكا 1998


7. بكائيات على مقام العشق النزاري "بالإشتراك مع الدكتور سعدون السويح" - تحليل نصي لرائية الشاعر الليبي الكبير الدكتور عبدالمولى البغدادي : مكتبة طرابلس العالمية طرابلس، ليبيا 1998


8. إشكالية القصة وآليات الرواية - دراسة في أعمال القاص الليبي كامل حسن المقهور : دار النخلة. طرابلس، ليبيا 1999


9. دلالة المكان في قصيدة النثر - بياض اليقين للشاعر الدكتور أمين إسبر نموذجا : دار الأهالي. دمشق 1999


10. الأدب الجاهلي وبلاغة الخطاب - الأدبية وتحليل النص : دار الفكر المعاصر. دمشق 1999


( طبع الكتاب مرات عديدة لأنه مقرر على بعض الجامعات العربية.)


11. النقد الأدبي الحديث وخطاب التنظير - النظرية وتحليل النص : مركز عبادي للدراسات والنشر. صنعاء 2000 .  ( طبع الكتاب مرات عديدة لأنه مقرر على بعض الجامعات العربية.)



* ثانياً : كتب تحليل العقل العربي :


12. ظاهرة قتل المبدعين في الحضارة العباسية 132هـ- 656 هـ : دار النهى. بيروت 1993


13. نظرية امتلاك الحقيقة تهددنا بالإنقراض : دار النهى. بيروت 1994


14. قراءة مغايرة للعصرين الأموي والعباسي : دار النهى. بيروت 1995


15. ظاهرة التَّصحُّر في الدراسات العليا - الأكاديميات العربية نموذجاً : دار النهى. بيروت 1996


16. ظواهر الإنحراف في العقل العراقي من المنبع الى المصب : دار النهى. بيروت



* ثالثاً : الكتب الإبداعية :


17. عودة الطيور المهاجرة : شعر . دار الغري. النجف الأشرف. العراق 1970


18. حلم بابلي : قصص أطفال . دار المعري. بغداد 1973


19. هاكم فرح الدماء : شعر . دار الساعة. بغداد 1974


20. مملكة العاشق - سلسلة ديوان الشعر العربي : دار الشؤون الثقافية. بغداد 1980


21. أغنيات للأميرة النائمة : شعر . دار الشؤون الثقافية. بغداد 1990


22. سنابل بابل : شعر . دار الشروق. عمان 1997


علي العبودي

 

متابعة: القوى الكوردية و خاصة حركة التغيير و الاتحاد الوطني و الاسلاميان و من أجل حل مشكلة الرئاسة في أقليم كوردستان قاموا بصياغة مشروع و خلقوا منها مشكلة كبيرة  من مشروعهم  و هم الان يناقشون مع حزب البارزاني هذة المشكلة و بدأوا بمناقشة نقاط لا علاقة لها البته بالمشكلة الحقيقية و التي على أساسها دخل الاقليم فراغا سياسيا و قانونيا و دستوريا.

المشكلة هي انتهاء مدة الرئيس و عدم جواز ترشيح نفسة أو تمديد مدة رئاسته  و نرى القوى الكوردستانية تقوم بمناقشة صلاحيات الرئيس و دخلوا في مناقشة افلاطونية حول النظام الرئاسي و النظام البرلماني و ايهما أفضل. تماما كعقدة  البيض و الدجاجة.

و الاغرب من هذا هو خروج حزب البارزاني و متحدثيهم من العائلة بين الفينة و الاخرى بتصريحات يقولون فيها سنعود الى الشعب كمرجع أخير و كأن المشكلة هي النظام الرئاسي أو البرلماني.

حزب البارزاني بهذة التصريحات يريد أن يغير القضية الرئيسية من أنتهاء و عدم جواز تمديد أو ترشيح البارزاني لنفسة مرة اخرى الى  الخيار بين  بين النظام الرئاسي أو البرلماني متناسين أنه في الحالتين و سواء كان النظام برلمانيا أو رئاسيا فلا يجوز تمديد مدة رئاسة البارزاني أو ترشيحة لنفسة.

القوى الاربعة ( حركة التغيير و حزب الطالباني و الاسلاميان)  بموافقتهم على تخصيص الاجتماعات لمناقشة فوائد و مضار النظام البرلماني و الرئاسي يتهربون من طرح المشكلة الرئيسية لا بل لا يتجرأون مناقشة هذا الامر مع حزب البارزاني.

دون شكل لو قامت القوى الاربعة بمناقشة القضية المركزية و التي هي الالتزام بالقانون و عدم جواز ترشيح البارزاني لنفسة أو تمديد مدة رئاستة  لكانت المشكلة دخلت مسارها الطبيعي و عندها لو حتى تم العودة الى الجماهير فالسؤول سيكون هل تقبلون التجاوز على القانون و الدستور و ليس  ماذا تفضلون النظام الرئاسي أو البرلماني.

كما لا زال حزب البارزاني يتحدث عن الظروف كسبب لتمديد مدة رئاسة البارزاني متناسين أن أمريكا دخلت الحربين العالميين و قضت الحرب الباردة و لم يتم تمديد يوم من رؤساء أمريكا. و أسرائيل دخلت العديد من الحروب و محاطه بدول عدوة و لا يتجاوز عددهم الخمسة ملايين و لكنهم لم يقوموا بتمديد يوم لرئيس من رؤسائها و دول كثيرة  فالذي خلقهم لابد أنه خلق شخصا اخر أيضا.

لذا على القوى الكوردية العودة الى المشكلة الحقيقية و مناقشتها بشكل قانوني فليس هناك شئ أسمة التوافق على القانون بل أن القانون هو الاساس لأي توافق. ,واذا كانت القوى الاربعة توافق على تمديد  مدة البارزاني فليس هناك أي جدوى من مناقشة صلاحيات الرئيس أو النظام الرئاسي أو البرلماني لأن  البارزاني أذا بقى رئيسا فأنه سيكون الكل في الكل  كما الان حتى لو كتبوا في الدستور أنه رئيس رمزي كما الرئيس العراقي و التركي.

متابعة: بعد صدور تقرير لجنة التحقيق في سقوط الموصل تبادلت كل من دولة القانون و دولة البارزاني الاتهامات حول نتائجها. دولة البارزاني تتخوف من أن يتم تبرأة المالكي من سقوط الموصل و يقع الفأس في رأس دولة البارزاني في تلك الحالة، و المالكي أيضا يتخوف من أن تنتهي دولته بتطبيق نتائج لجنة التحقيق في سقوط الموصل التي هي أصلا منقسمة على نفسها و تقريرها أصلا غير الزامي.

الامر المثير للجدل هنا هو خروج حزب البارزاني و بعد سنة على أسقاط سنجار بيد داعش بتصريحات مفادها أن أهالي سنجار سيقومون بتقديم شكوى ضد المالكي لانه كان السبب في سقوط مدينتهم .

فرفع قضية كهذة لربما لن تكون لصالح حزب البارزاني  و اذا تولت محكمة عادلة و غير منحازة فأن الحكم سوف لن يكون كما يتوقعه البعض.

فسقوط الموصل و تلعفر يختلف كثيرا عن اسقاط سنجار، حيث كانت تلك المنطقة أداريا و عسكريا بعهدة بيشمركة حزب البارزاني و هو الذي كان يتولى حمايتها و أمر سحب البيشمركة منها أو المقاومة. و اذا كان المالكي قد أصدر أمر الهزيمة في الموصل  فمن غير المعقول أن يكون المالكي قد اصدر أمرا الى قوات البيشمركة بالانسحاب من سنجار ايضا و خاصة كان هناك فارق زمني بين السقوطين. حتى محكمة التحقيق في  سقوط الموصل سوف لن يكون عيدا و سيكون لها أفرازات خطيرة و تشمل أناس اخرين.

لذا فأن هذا الحجر سيبقى في يد الذين رفعوه و لن يتم رميه الى المالكي.

 

خبر ذو صلة:

......................................................................

أهالي سنجار يعتزمون رفع دعوى قضائية ضد المالكي بتهمة تسليم القضاء لـ"داعش"

سومر نيوز/ بغداد

يعتزم اهالي قضاء سنجار في محافظة نينوى، رفع دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، بتهمة تسليم القضاء لـ"داعش".

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عن الموصل محمد خليل في تصريحات صحفية، إن "أهالي سنجار يخشون من تسويف تقرير سقوط الموصل".

واضاف ان "المالكي هو المسؤول الأول عن سقوط نينوى وباقي المناطق بيد داعش"، محملا اياه "مسؤوليّة ذلك".

وتابع خليل ان "الدعوى سترفع باسم أهالي القضاء"، لافتا الى انه "تم تكليف محامين أكفاء لمتابعة القضية في المحاكم المختصة لعدم تسويفها".

من جهته، اكد عضو مجلس محافظة نينوى عبد الله البجاري، أنّ "القضاء العراقي لن يتعامل بحياديّة مع ملف الموصل"، موضحا ان "أهالي الموصل دفعوا ثمن استهتار المالكي بإرادة العراقيين، وراحوا ضحيّة مخططاته للاستحواذ على الحكم من خلال إدخال داعش للعراق كخطوة لفرض حكومة الطوارئ للتمسك بحكم البلاد".

قال أحد الحكماء: "إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة.
اعتمد بعض الساسة على حصانتهم, التي يغطون بها فسادهم وفشلهم وسرقاتهم, فوضعوا ضوابط لعدم محاسبتهم, أو على أقل تقدير إقالتهم.
فَهِمَ المواطن اللعبة عبر سنين من الجور, أدت به الى العوز الشديد, حيث كان سابقا يرصد الخلل وبدقة, بالرغم من أن المرجعية المباركة, تعلم أين الخلل, ولمعرفتها التامة, أن الفاسد ليس له دين, ولا يخاف يوم المعاد, فقد التزمت بآلية النصح للمواطن.
عند شعور الفاسدين والفاشلين بخطر الدعوة للتغيير, فقد دس الدساسون أنفسهم, ليجيروا النصائح لصالحهم, في سبيل غش المواطن, دروع من الإعلاميين يعبدون الدينار, كانوا أداة بيد الفاسدين, ليبيضوا سمعتهم ويبعدوا ما شوهته تصرفاتهم, فأخذ أولئك الأجراء خلط الأوراق, لإبعاد الخطر عن أولياء نعمتهم.
بعد حصول الدعم المعنوي للمواطن, ضد الفاسدين من خلال خُطَبِ الجمعة, والتصريح بأحقيتهم لما خرجوا من أجله, مطالبة الحكومة بتحقيقها, مع المحافظة على سلمية التظاهر, مما جعل بكفة متأرجحة آيلة للسقوط, فعمدوا لإرسال المندسين, الذين لا يملكون إلا الطاعة لمغريات الدنيا.
كان من مطالب المتظاهرين, رفض مشاركة الساسة, لا سيما أعضاء البرلمان ورواد الفساد, القدماء منهم والجدد على حدٍ سواء, فليس من الممكن أن يحارب الفاسد نفسه, مطلبٌ أثار حفيظة المُرجفين, فدسوا أذيالهم بين المواطنين, لإثارة الشغب وحرف المسار.
عجباً للباطل حيث يرى نفسه, أعلى شأناً ليصعد على ظهر الحق, ظنا منه امتلاك الذكاء, مستغلاً صبر أهل الحق, لظنه أنه الغباء, أو الضعف والعجز! لا يفكر يوما أن لصبر المظلومين حدود! فيال بؤسهم حيث اشتروا مرضاة المخلوق, متناسين سخط الخالق.
قال ابو الدرداء: "اضحكني ثلاث وابكاني ثلاث مؤمل الدنيا والموت يطلبه, وغافل لا يُغفَلُ عنة, وضاحِكٌ مِلءَ فيه, لا يدري أساخط ربة ام راضٍ, وابكاني هول المطلع وانقطاع العمل, وموقفي بين يدي ربي, ولا ادري أيؤمر بي الي الجنة, ام الي النار.
العدل أساس المُلك, جملة من ثلاث كلمات, تختصر لمن يريد دوام ملكه, فإن انحرف عن مسار العدل, فلينتظر السقوط الذي لا قيام بعده, حكم المالكي ومن تبعه من الظالمين, ثماني سنوات عجاف, معتمداً على قضاء فاسد هرم, متمسك بدنياه الغارقة بالرذيلة, المغذية للطغاة.
مطالبات واضحة بإصلاح القضاء, وإقصاء قضاة الحُكام الذين وضعوهم, لوطدوا لحكمهم, حصل الدعم الشرعي لهذا المطلب, ليجن جنون العجوز, فتحرك على قانون الحماية ليستمد بقاؤه منه, لقناعته بحال خروجه, فسيحاسب لا محالة" فالظلم أساس الهلكة".
هل سينقلب السحر على الساحر؟ ليحاسب القانون من كان مسيطراً عليه, أم أن الالتفاف على المطالب سوف يبقى, فيرجع القضاء المالكي, بعد تحصينه بعضوية البرلمان, ليرتقي عرش الحكم؟
إن من يؤمن بمبدأ المؤامرة, لا يحمي نفسه إلا بها, فما بين قضاء فاسد, ومندس يعبد المال, قد يتحقق إسدال الستار, ليصبر المواطن ثلاث سنوات إضافية.

 

تمنعني من الحياة ثم تقول لي، إبق هنا وأصنع الحياة، وكأنني طفل ساذج، أو راع غنم لايعرف سوى غنماته والأفق المجهول ويسرح فيهما معا ويتنفس منهما معا، ولايريد أن يغادر بعيدا لكنه يتخيل أنه يطير في أجواء بعيدة وتنفتح له السموات فيصل الى أقصى الأرض يسبح في الفضاء مع الغيمات، وينزل عند ضفاف البحار وعلى شواطئ الأنهار.

فوجئت بنفسي ولأول مرة وأنا أنصح بعض الشبان بالهجرة، فكرت في نفسي أولا، هاأنا لاأشعر بأمل ولاأجد لذة في عمل، ولاأبحث عن مستقبل، وهمي أن أواصل الحياة المملة وأعيشها كما هي فقد تقدم بي العمر، وصارت حياتي مسؤوليات متراكمة كريهة بشعة، فالسياسيون فاسدون، ولايملكون رؤية ولاقدرة ولافهم لطبيعة الأحداث، ولايريدون أن يتعاطوا مع هموم الناس ومطالبهم المشروعة، والغالب منهم يفكر في همومه الخاصة، ويسعى للحصول على المناصب والمكاسب، وتحقيق طموحات منفصلة عن طموحات الناس البسيطة والمتواضعة.

حتى الخدمات الطبيعية والعادية كالماء والكهرباء وهي مسؤولية الدولة والجهات التنفيذية فيها صارت من ضمن قائمة الأمنيات، وهنا يفكر الشاب العراقي بطريقة متأنية ويتساءل مع نفسه، إذا كنت لاأجد خدمات المياه والكهرباء، ولاأجد عملا يحفظ لي كرامتي، ولاأعرف سبيلا الى المستقبل، وأجد الطرق كلها وقد سدت في وجهي، ولارغبة لي بالزواج، فلمن أجي بأطفال جدد يضافون الى قائمة الناس الضايعين في وطن معذب لايمنح أبناءه إلا القهر والحزن والموت، ولماذا أعيش هنا حيث لاأجد عملا حقيقيا يجعلني أشعر بالأمل، وحتى لو وجدت العمل فقد يعترضني في الطريق إليه أشخاص ويسألوني عن ديني وطائفتي، وإذا تمكنت من الحياة وحققت بعض المكاسب وجمعت المال فقد يختطف أفراد عصابة إبنا لي، أو شقيقا، أو أن يختطفوني مقابل فدية كبيرة ليطلقوا سراحي، أو أن أضطر الى العمل ضمن مجموعة مسلحة فأهدد الناس وأتوعدهم وأرفض الآخر وأقصيه وأرفض شراكته معي؟

الحياة هي مجموعة متطلبات ونجاحات وبعض الفشل، وهي علاقات واضحة وصريحة وفرص تأتي وتروح، لكنها تتطلب الأمن والإستقرار في شؤون الإقتصاد والعمل، وإذا وجد الإنسان إنه غير قادر على المواصلة، وإنه لايستطيع تحقيق النجاح، ولايظفر بالإستقرار فحياته غير آمنة، ولاتستحق المجازفة، وعليه أن يبحث عن فرصة في مكان آخر.

حولك واولهم او اولها المحروسة ابنتك جوان ,التي تعتبر مصلحتها فوق مصلحتك ومصلحة العامة .ونزار مدير مكتبك ,مصلحة ال الطالباني ومصلحته فوق كل الاعتبارات ,ونصير العاني مصلحته الذاتية وابنائه فوق كل المصالح السنية ..وهولاء هم الذين يقودون القصور الرئاسية  .انك ملائكة لم تكن يوما ندا للاخرين ولا منافسا لقادة السياسين ,و حولك ثعابين يستغلون  ضعفك وبساطتك وحبك لال الطالباني .وسوف يكون الاستغلال اكبر واكثر قسوة ’في هذه الوقت الصعب ,يطرحون عليك افكار واراء لتصفية كل من يقف في طريقهم ,ويريدون ابعاد المنافسين  لهم  والشرفاء والمخلصين لك  .وذلك بتصفية  الذين لا يسرقون ولا يشاركونهم النهب والاستغلال الوظيفي ,وللعلم واقولها لك بكل صدق ,القانونية والمالية تم شراء ذممهم من قبل الرؤس المافيا التي تعمل معك ..وحذر واقولها احذر من اية نصيحة لهولاء الثلاثة .. بالاخص ابنتك لا ترحم بك ابدا .تفعل ما يحلو لها ,وتريد وتطلب منك ما تحقق لها السيطرة على جميع الامور الرئاسية ..وهي القائلة   (بابا محبس بيدي لا يرد لي طلب ) .وجعلت من حمايتك مافيا لها ومن خلالهم تنفيذ كل مأربها  باسمك ’ومن خلال الشلة التي اتت بهم من وزارة الاتصالات اداة لكتاباتها وعلاقاتها مع الاخرين ؟؟

 

معصوم وبحق انك معصوم من كل الاخطاء التي تحدث باسمك وباسمك يهان يوميا العشرات ولكن صوتهم لا تصل لك ..باسمك يا حرية  يذبح الشباب كما يقال ,ولكن باسمك واقولها بكل صراحة تسرق الاموال والفضائيات حولك وبين احضانك وانت لا تعلم وانت برىء والله يعلم ؟؟معصوم ان الاوان ان تبعد ابنتك وكفى يقول او تقول هي مجرد حسد او حقد او كراهية او يكتبون انها كلام فقط .ويكتب على الجميع ولماذا لا يكتب علية ؟؟ابدا هذه حقيقة وانها تعمل في جميع المجالات وتجتمع يوميا مع  لجان او منظمات او كتل خارج عملها لمنفعتها  ,انها كما سمعنا ونسمع انها سكرتيرة فقط لجنابكم , ليوضح احد  القانونين حولك ,ماهي اهم اعمالها ؟؟وما هي شانها بلجان الارهاب او المالية او وزارة الهجرة والمهجرين وحقوق الانسان .؟؟ اليس وزيرة متقاعد ,اذا لماذا بدرجة مستشار .؟.؟؟وهناك الكثير منهم بدرجة مستشار او مدير عام او بتسمية اخرى لا وجود لهم في القصر ربما خارج العراق ؟؟ ولكن ابنتك تريد هذه الحسابات ليضيع درجتها  ومحاسبتها ,وانا على يقين سوف ترفع صورتها في ساحة التحرير ؟؟ولا يهمهامصلحة معصوم الاب ابدا وهذه هي سيرتها

 

انها  بثوب رجل  وتصرفها رجل وافعالها  غباثة في غباثة ,,لا ترحم ولا تقبل الرحمة من معصوم للاخرين ,فقط الذين اصبحوا خدم واذلاء وخانعين لها تمدح وتكرمهم ..اساة لك يا معصوم  وسوف تسىء اكثر وتنهي تاريخك  السياسي ومنافسيك على اهب الاستعداد  لا اقول سوى حذاري منها  ؟؟؟

الجمعة, 28 آب/أغسطس 2015 15:28

هل حقا كلهم حرامية؟- عمار العكيلي

كثيرا ما نسمع تلك الجملة يرددها الناس، خصوصا في هذه الأيام الساخنة، التي تشهد تظاهرات في مدن العراق، بعد إنتشار الفساد، في كل مفاصل الدولة ومؤسساتها، وإحتل العراق مراكز متقدمة عالميا، رابع دولة في إنتشار الفساد، وربما نحرز كأس العالم، إن بقي الحال على ما عليه.
في ظل السخط الشعبي، من الأداء الحكومي، إنعكس هذا السخط، على كل الأحزاب الحاكمة وغير الحاكمة، وهنا سؤال يطرح نفسه، هل كل الأحزاب سراق؟ والإجابة بالنسبة للمواطن الساخط، هي (كلهم حرامية) أما نحن كمتابعين علينا أن ننظر، إلى الأمر بموضوعية وتجرد، فاطلاق التعميم والشمول، يخلط الأوراق ويساوي بين سارق الإبرة، وسارق الفيل والبريء.
علينا أن نقتدي بالقرآن الكريم، الذي حينما يذم طائفة، يستثني منهم أخرى، مثلا حين يذم الشعراء يستني منهم، (إلا الذين آمنوا) وحين يذم اليهود والنصارى، يستني منهم طائفة، وكثير من الآيات القرآنية تتظمن هذا المعنى، في عدم إطلاق التعميم في أغلب الموارد.
لو مررنا بقظية سقوط الموصل، وما تبعها من تداعيات كبيرة على العراق، فقد اعلنت اللجنة البرلمانية عن تقريرها، الذي أشار إلى أن السبب االرئيسي، في سقوط تلك المدينة، هو (الفساد) وبشواهد عديدة، ذكرت في التقرير لامجال لذكرها، فيما يخص بناء القوات الأمنية وتجهيزها، من حيث العدة والعدد، وقضيا التهريب والأتاوات وبشهادات، وبوثائق مؤكدة وحمل التقرير(نوري المالكي) المسؤولية الأولى، في تلك القضية ؛لإعتبارات عديدة أهمها، صفته القائد العام للقوات المسلحة.
ولو مررنا بقضية فلاح السوداني، وزير التجارة الهارب، والذي حكم بقضايا فساد في وزارة التجارة، بعد منعه من السفر، لكنه خرج بكفالة ثم برائة، وعاد من حيث أتى إلى لندن، كل ذلك بمرأى ومسمع ومساعدة، رئيس الوزراء السابق نوري المالكي! لكن هيئة النزاهة بعد الصحوة، أصدرت حكم إدانة وجلب، بحق هذا الوزير الهارب، الذي كان ينتمي إلى، حزب القائد العام.
فهل من الحكمة أن نساوي، بين قائد فاسد ومتستر على أقرانه، حكم ثمان سنوات، إبتلع فيها الدولة وهيمن على القضاء، وبين حزب يملك وزارة فقيرة، كالحزب الشيوعي مثلا، أو تيار جماهيري عريق كالمجلس الأعلى، الذي لم يشترك، في الحكومة السابقة بأي وزير، أما وزراء الحكومة الحالية، فلم يمض عليهم عاما على توليهم، وزرارت بخزينة مفلسة، خالية من المشاريع، منشغلين بتوفير الرواتب لموظفيها.
إذن ليس من الحكمة، خلط الحابل بالنابل والجيد بالرديئ، فإن في تلك الحالة، سنغطي على ديناصورات الفساد، التي نشأت في تلك الأجواء المشبوهة، فكل نفس وما كسبت(قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ۚ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

قد تكون قصة خطف فيان الفتاة ذات العشرين عاما من قبل عصابات داعش لاتختلف كثيرا عن قريناتها الالاف الاخريات اللواتي ذاقوا مرارة العيش كسبايا وجواري في ظل الدولة الاسلامية ، ولكن فيان عكست الصورة فاصبحت حديث الشارع الايزيدي لتصبح عنوان التحدي وابراز الصورة الرائعة لمجتمعها في احتضان الفتيات الناجيات المعرضات للعنف .

في الثالث من شهر آب كانت فيان تنتظر ان تكون على اتصال مع صديقها، تنتظر ان تلتقي به قريبا لتبحث معه ما يجيش في قلبها من آهات لكن غزوة داعش غيرت حياتها وحياة عائلة صديقها ( علي ) ايضا اذ اصبحت في قبضة داعش سبية ومن ثم تنقلت بين تلعفر والمدن السورية ( تل شاعر – الحسكة ) ومن ثم في الموصل وبعاج الى ان نجت بعد ان قضت  اربعة اشهر  اعتبرته شهور ضائعة من حياتها.

في اخر ساعاتها في اربيل قبل مغادرتها الى المانيا لتلقي العلاج ضمن برنامج علاج الناجيات الايزيديات التي تشرف عليه منظمة ( الجسر الجوي الالماني ) في تموز الماضي كانت فيان فرحة : رأيتها متحمسة ونشطة، تنتقل بين الفتيات، تتحدث وتضحك، وفي نفس الوقت كانت علامات الحزن ترتفع على محياها ،،، قالت "لدي حلم اريده يتحقق وسأخبرك به طبعا، لدي حلم  اتمنى ان يكون حلم كل الفتيات فزيارتي الى المانيا لن تكتمل وفرحتي بالسفر لن تكتمل طبعا دون نجاة وتحرر كل الايزيديات والايزديين، ولكن حلمي ان اتزوج قريبا".

عندما غزت داعش سنجار في الثالث من شهر آب 2014  اختطفت عصابات داعش  65  شخصا من عائلة فيان من اهلها واعمامها حوالي 30 نجو والبقية  في مناطق متفرقة وقسم منهم لاتوجد عنهم اية اخبار الى الان،  وهو حال الاف اخرين مثلهم، اذ اختطف داعش وبحسب مكتب شؤون المخطوفين  وبحسب تصريح السيد خيري بوزاني مدير عام شؤون الايزيدية الذي يشرف على مكتب شؤون المخطوفين بأن  (5838 ) شخص اختطفوا  من قبل تنظيم داعش منهم ( 3192 – اناث ) و ( 2646 ذكور ) ونجى منهم الى لان ( 2080 شخص منهم ( 302 رجال ) و ( 785 نساء ) و ( 483 اطفال اناث ) و ( 510 أطفال ذكور )  في اخر تحديث للمعلومات منتصف شهر آب الجاري.

كانت فيان مثل مئات الفتيات الشابات قد تعرضن الى ابشع صنوف المأسي والمعاملة القاسية من قبل عصابات داعش حسب وصفها " انهم عصابات لارحمة في قلوبهم لا انسى يوم فصلوا الرجال عن النساء والفتيات الشابات كم كانوا قساة مع الرجال ، ولا انسى صنوف التعذيب الوحشي الذي كنا نتلقاه منهم دون رحمة عندما كنا في قبضتهم ونرفض تلبية طلباتهم"

الممارسات اللانسانية الكبيرة التي عانت منها فيان تمثلت في ما لاقته وهي في قبضة التنظيم " ما تعرضت له من اهانات واعتداءات على ايدي اشخاص من تلعفر لايمكن ان أنساهم وسورين كذلك والسعودي القذر ابو موسى الذي كان مسؤول منطقة البعاج  كان مجرما بحق ".

تقول فيان عن تلك الايام " فقدت شعوري وكنت اتصور ان ما يجري لنا وجرى لي هو خارج تفكيري الان ولا اريد ان اتذكره، بل اريد ن اغير الصورة ، لانني انتظر صديقي لنتزوج " ... وختتمت فيان قصة وجودها في قبضة التنظيم ونجاتها بالقول " ان الذي رايناه في سوريا لايمكن ان يصدقه أحد، ان الذي جرى لنا في كوجو، وتلعفر والبعاج لن يمحي من ذاكرتنا أنا اريد ان اخرج هذ الشيء من تفكيري، وبقدر أهمية هذ الامر انا افكر كيف سألتقي بصديقي في ألمانيا "

موضحة " نحن انا وعلي اصدقاء من سنتين قبل وقوع الكارثة، يقاتل في الجبل منذ بداية الاحداث وبعدما جرى لي رفضت التفكير بالزواج، الا ان علي زرع في داخلي الامل، وها أنا انتظر السفر ليس للعلاج بل لأكمل قصتي مع علي ونقول للاخرين أننا نتحدى الموت الذي كنا نعانيه كل يوم ونحن في قبضة التنظيم بالزواج والبدء بحياة جديدة "

قصة فيان جلبت متابعة كبيرة من قبل النشطاء الايزيديين عبر الصحافة الاجتماعية  خلال الاربعة ايام الماضية حيث نقل المئات منهم صورهم وخبر زواجهم وأمطروهم بتعليقات كثيرة وتبريكات عديدة، وتبرعت مؤسسات لتحمل نفقة زواجهن، وبعد يوم من عقد الزواج اتصلت فيان لتقول لي : لقد تحقق حلمي ووصل علي الى المانيا وها نحن نعلن خبر زواجنا، ومضت تقول : "اردت ان اخبرك بلامر لأنني وعدتك وانا الان اكثر راحة واكثر فرحة" .

واضافت فيان بعد يومين من عقد قرانها بـ علي في المانيا " اريد ان اقول للعالم اجمع ان زواجي هو صفعة لداعش وصفعة لكل الجيران الاعداء الذين خانو الامانة ، بأننا لن نموت ولا احد يستطيع ابادة الايزيدية ، اريد ان اقول للفتيات اللواتي نجوا بأن ترحاب مجتمعنا بنا يجب ان يكون نقطة قوة لنا جميعا لكي نبدأ حياة جديدة ونظهر الصورة الجيدة للايزيدية للعالم"

وختتمت فيان حديثها بالقول " اريد ان أبدء حياة جديدة هنا في المانيا وحاليا لا افكر بالعودة ليس لشيء فقط لانني ذقت مرارة كبيرة في بلدي ، وليس من السهولة ان نتجاوز الامر ولكن سنبقى اوفياء للتراب الذي ولدنا عليه، وسنبقى نعمل من اجل مساعدة صديقاتي لكي يستمروا مشوار حياتهم"

البطل والمقاتل والشجاع والفارس ووووو توصيفات اخرى نالها الشاب  (علي خدر  22 سنة ) الذي قاتل لفترة طويلة في جبل سنجار مع قوة حماية سنجار وبعدها وبعد عودة صديقته فيان قرر ان يقف الى جانبها ويساعدها حتى يستطيعوا تكملة مشوار حياتهم .

يقول علي كنت اقاتل لاكثر من  115 يوم في بداية الكارثة ولم ارجع في سبيل المساهمة مع الرجال الاشداء هناك للدفاع عن سنجار كنت افكر كثيرا هل ستعود فيان أم لا ... واضاف علي "بعد عودة فيان ونجاتها من قبضة التنظيم اصبح تفكيري يذهب في كيفية مساعدتها لكي تتجاوز محنتها ".

يقول علي " كنت واثقا باننا سنصل لبعضنا وكنت اسخر كل جهدي في هذا السبيل تحملت مشقة الوصول الى المانيا عبر قطع مسافات عديدة ودول مختلفة دفعت مبلغا كبيرا من المال، اكثر من عشرة الاف دولار قطعت بلغاريا  من تركيا ثم صربيا و هنكاريا والنمسا الى ان وصلت المانيا هناك شعرت ان حلمي بدأ يتحقق  لأنني اصبحت قريبا من فيان"

تابع علي القول " بعدما وصلت المانيا رأيت أنني تجاوزت الصعوبات لأنني قررت الوصول اليها مهما كان الثمن وها نحن ندخل حياة جديدة نأمل ان ينفتح هذا الطريق وتتوفر هذه الفرصة أمام العشرت من اخواتنا الناجيات من قبضة التنظيم لأن اقل وفاء نحن الشباب تجاههم هو مساعدتهم في الخلاص من المآسي التي تعرضوا لها"

يقول علي ان رسالتي موجهة للجميع بأن الذين أرادوا ان يقوموا بأبادة الايزيدية ( داعش ) ومن ساعدها سيدخلون مزبلة التاريخ، اريد ان اقول للجميع بأننا شعب عريق سيبقى ونريد انا وفيان ان نكون الاشخاص الذين خطوا بداية طريق جديدة امام الناجيات ، وسنعمل لمساعدتهم ونعمل كي يصل اخرون الى مرادهم بالزواج دون التفكير بالماضي بل بالمستقبل"

28/08/2015

التقى السفير الفلسطيني يوم 25/08/2015 للمرة الثالثة بعدد قليل من فلسطينيي سوريا بالمقر المؤقت للجمعية الفلسطينية، وكانت نسبة المشاركة 1.5% (9 افراد) من العدد التقريبي للاجئين المتواجدين بساوبولو المقدر ب 600 فلسطينيا، وهذا الحضور يعتبر النسبة الاعلى من المرتين السابقتين.

المرات الثلاثة التي التقى بها السفير فلسطينيو سوريا لم تكن بمبادرة منه، وانما مطالبات مستمرة لتحمل مسؤولياته اتجاه هذا التواجد لفلسطينيو سوريا النازح نتيجة الحرب التي تشهدها سوريا منذ ما يزيد على 4 سنوات، والتي كانت اخرها رسالة الى محمود عباس.

نشرت وكالة وفا بتاريخ  26/07/2015 عن الزيارة التفقدية للسفير: "واستمع إلى مطالبهم التي تلخصت بطلب المساعدة للحصول على وثائق، كجوازات السفر وبطاقات الإقامة، وتعلم اللغة البرتغالية، والحصول على عمل، وكفالات لاستئجار سكن" كما ذكرت بفقرة اخرى: "وتقدم المؤسسات العربية وبعض أفراد الجالية بعض المساعدات وفرص العمل لعدد منهم بما لا يكفي لتحقيق احتياجاتهم."

كما ذكرت وكالة معا 26/07/2015 على لسان السفير: "وتعهد السفير الزبن السعي لدى الحكومة الفلسطينية والمؤسسات العربية المقتدرة والجامعات ومدارس تدريس اللغه البرتغالية لرعاية والأستجابة لطلباتهم. يذكر أن غالبيتهم من المهنيين والمتعلمية وذوي الحرف وهذا سيسهل اندماجهم في سوق العمل المحلي رغم الأزمة الأقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد."هذا ما تم توثيقه على لسان السفير بعد لقائه مع عددا قليلا من الافراد، الذين خرجوا من هذا اللقاء شبه محبطين، حيث اكدوا عكس ما نشرته وكالة معا على لسان السفير بأنه اعلمهم انه غير قادر على عمل اي شيء الا من يرغب بعمل جواز سفر سنساعده بذلك" فاذا كان السفير تعهد كما ذكرت معا، فماذا اتى لهم باللقاء الثالث؟

بلقائه الثالث طلب السفير من احد الاخوة اللاجئين بعمل قائمة باسماء العائلات والافراد تضمن العناوين وارقام الهواتف والمهن للتواصل معهم من اجل فرص العمل وقضايا اخرى.

لماذا السفير لم يأتي باجوبة وردود بالتعهدات التي نشرها كما هو مبين بوكالة معا؟ الاخطر باللقاء الثالث ان السفير طلب من لاجيء فلسطيني ان يقوم بمهمة ليست من صلاحياته، فهل السفير يعرف اين ينام هذا اللاجيء الفلسطيني؟ وهل يعلم بالوضع المادي لهذا اللاجيء اذا كان قادرا على دفع الغرفة التي ينام بها هو وزوجته وابنته ام لا؟ هل يعرف اذا كان هذا اللاجيء لديه رصيد بجواله ليتصل بلاجيء اخر ليأتي له بالمعلومة؟ هل يعرف اذا كان هذا اللاجيء لديه اجرة الميترو او الباص ليبحث عن عناوين اللاجئين الاخرين بساوبولو؟ ولماذا اختار هذا اللاجيء ليقوم بمهمة السفارة؟ هل ليهرب من المسؤولية؟ ام ليحمل اللاجيء مسؤولية استمرار معاناتهم؟

لماذا السفير لم يدافع عن الفلسطينين الذين تحولوا الى عبيدا باعمالهم؟ لماذا لم يدافع عن حق الفلسطنيين بالدخول الى المسجد الممنوعين من دخوله حتى لا يخسروا عملهم؟ هل يعلم ان الفلسطيني تنهب امواله منذ الاسبوع الاول الذي يصل به ساوبولو؟

لماذا لم يطلب من الجمعية الفلسطينية الوهمية التي يتظاهر انه التقى قيادتها بالقيام بهذا المهمة؟ لماذ لم يطلب من هيئتها الادارية ان تسجل عنوانها وارقام تلفوناتها من اجل ان تتواصل مع فلسطينيي سوريا بالبرازيل؟ لماذا لم يطلب من الجمعية بفتح صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع فلسطينيي سوريا؟ لماذا السفارة لم تفتح لها موقع على شبكات التواصل الاجتماعي للتواصل مع فلسطينيي سوريا؟ لماذا لم تنشر ايميلها وارقام الهواتف وتوزعه من اجل ان يتواصلوا معها؟ لماذا السفير يرفض تشكيل لجنة وطنية من اجل متابعة هذا النزوح الفلسطيني؟ ولماذا لم يبادر للجنة وطنية او لجان محلية؟ ماذا ينتظر السفير؟

العائلات الفلسطينية التي انتقلت الى بعض المدن الفلسطينية لم تكن بمبادرة من السفير او من يدور بفلكه، هي مبادرة من اطراف اخرى لديها ضمير اتجاه الانسان الفلسطيني والقضية والوطن، ولم تتقاضى راتبا او معاشا لتقوم بالمهمة، ايضا العائلات التي استلمت مساعدات مادية او غذائية كانت من قبل بعض ابناء الجالية الذين لديهم ضميرا، وليست بمبادرة من السفارة او من يدور بفلكها، وانما اولئك الذين جمعوا 2 طن من الاغذية ورفعوا شعار فتح ونشروها على مواقع التواصل رفضوا تقديم كيلو غرام واحد لعائلة محتاجة، اين كان السفير من ذلك ومن يدور بفلكه؟ لماذا رئيس اتحاد المؤسسات الفلسطينية رفض رفضا قاطعا اي تعامل مع اللاجئين؟ لماذا سكرتير الكوبلاك ( اتحاد الفيدراليات الفلسطينية بقارة امريكا اللاتينية) رفض التجاوب مع المناشدات لبحث هذا التواجد ومساعدته؟

السفارة الفلسطينية مطالبة بتحمل كل المسؤوليات واولها تفريغ افراد لمهمة متابعة هذا النزوح وتوجيهه وارشاده بالانتقال الى التجمعات الفلسطينية الكبيرة بالبرازيل، فهذا التجمعات لديها ضمائر واحاسيس على عكس توقعات وتكهنات السفير، فهل السفير سيغير رأيه ويتحرك باتجاه مساعدة اهلنا واخواننا فلسطينيو سوريا؟ بانتظار الايام القادمة.

استطلاع جديد يظهر تراجع التأييد للحزب الإسلامي بشكل حادّ، مع تقديرات بأن نسبة المصوتين له لن تتجاوز 38.9% نازلة من 40.7%.

 

ميدل ايست أونلاين

أنقرة - أشار أحدث استطلاع للرأي أجرته مؤسسة كيزيجه أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لن يحصل على أصوات كافية لتشكيل حكومة بمفرده في الانتخابات المبكرة التي ستجرى في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهر الاستطلاع أن نسبة التأييد للحزب بلغت 38.9 في المئة أي أقل من النسبة التي حصل عليها في انتخابات السابع من يونيو/حزيران وكانت 40.7 في المئة.

ويخفض هذا الاستطلاع بشكل حاد من نتائج استطلاع آخر للرأي سبقه خلال هذا الأسبوع وبين أن نسبة التأييد لحزب العدالة والتنمية 41.7 في المئة.

وتبين هذه الأرقام أن الحرب على الأكراد التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لغايات انتخابية بحتة، كما يقول مراقبون، لن تحقق الأهداف المرجوة منها بل على العكس من ذلك فإنها وكما يبدو من هذا الاستطلاع ستلحق ضررا بالغا بحظوظ الإسلاميين وطموحهم لاستعادة الأغلبية النيابية بما يسمح لهم من تشكيلة حكومة خالية من المعارضة وبعيدا عن ضغوطاتها.

وخسر الحزب في الانتخابات الماضية أغلبيته للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة في عام 2002 ودعا رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو شخصيات من المعارضة للانضمام إلى حكومة انتقالية.

وأوضح استطلاع مؤسسة كيزيجه أن التأييد الراهن لحزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي بلغ 27.8 في المئة فيما حصل حزب الحركة القومية على نسبة تأييد 16.3 في المئة وحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد على 13.5 في المئة.

وكان حزب الشعب الجمهوري حصل في انتخابات يونيو على 25.1 في المئة وحصل حزب الحركة القومية على 16.5 في المئة بينما حصل حزب الشعوب الديمقراطي على 13 في المئة.

وتتزايد من يوم إلى آخر نسبة الأتراك الرافضين لسياسات حزب العدالة والتنمية ولغطرسة زعيمه اردوغان الذي بات عليه ان يواجه شخصيا عاصفة الغضب الشعبية المتنامية لأنه الرأس المدبر وصاحب القرار الوحيد داخل حزبه الذي لا يستطيع احد مناقشته.

وأثر وهم الزعيم الأوحد داخل حزب العدالة على سلوك اردوغان في قيادته لتركيا سواء عندما كان رئيسا للوزراء أو بعد أن اصبح رئيسا. وبدا انه ينتهج اسلوبا استبداديا فجا في اتخاذ جميع القرارت، بما في ذلك قيادة البلاد الى حرب لا احد كان يردها في هذه المرحلة تحديدا مع تراكم الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد التركي.

وقال محللون إن تركيا أصبحت أكثر من أي وقت مضى مهددة بالانزلاق في حالة من الفوضى الشاملة، بسبب رعونة اردوغان في قيادتها إذ بات "يتصرف بصورة غريبة الأطوار ولا يستسيغ أي انتقاد ورفض، مستخدما صلاحياته الرئاسية نحو جرّ البلاد إلى فوضى"، كما ذكرت صحيفة فاينانشل تايمز البريطانية في مقال لها يرصد الوضع التركي في الوقت الراهن.

ووصفت الصحيفة قرار أردوغان بإعادة الانتخابات البرلمانية، بأنه "مؤامرة انتخابية" سببها الرئيسي فشل حزبه العدالة والتنمية في الحصول على الأغلبية في البرلمان في الانتخابات التي جرت يونيو/حزيران، ورأت أن محاولته تشكيل حكومة ائتلافية هي مجرد "تمثيلية ومهزلة" أراد منها أن يحول الناخبين الأتراك إلى وجهة انتخاب أعضاء حزبه عند الإعادة.

وأدى تصاعد الخلافات والنزاعات بين حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والمعارضة، إلى جانب الحرب المفتوحة مع الأكراد، إلى زيادة حدة الاحتقان في تركيا التي يرقب مواطنوها بكثير من القلق تأثيرات عدم الاستقرار السياسي على الاقتصاد التركي وهبوط سعر الليرة مقابل الدولار إلى أدنى مستوى له منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى تصاعد عمليات العنف والإرهاب.

تمت دعوته للإصلاح ولم يصلح, قدموا له النصح؛ لم يستجب, ما طلبوا منه تواضعا, بل هم يأمرون, فتشبث بالمنصب, تتصادم مع من أنت ؟ أنت تعلم قيادتنا و مرجعيتنا مع الشعب هو الذي نصبك, ولم تنصف, دفعت بنا لسنين عجاف مرت ولازال اثرها, عانينا منها الويلات, نقول لك إرحل, أن تبقى بيننا هيهات, زمن الطاغية والدكتاتورية, قد إنتهى .
شعب صامد وصابر تقوده مرجعية دينية رشيدة, , تشعر بمعاناته, صمام الأمان له , طال صبره على حكومة الجور والطغيان, يديرها الفاسدين والفاشلين, لا تخدم مصالح المواطن .
نتاجها.. سلمت أرض الوطن للإرهاب الداعشي, وخلافات بين دول الجوار والأقاليم, من يتحمل المسؤولية؟ بعد أن وضع أبناء الشعب ثقتهم بكم, وكان سوء الإختيار, فتح على الشعب أبواب النار.
تدخل المرجعية, كان خطوتها الأولى, للشعب يوجب التغيير, وكان هجوم الساسة المتضررين بكافة الوسائل الإعلامية, وحشد جهود المأجورين, بالتصدي لدعوتها, تم التأثير على البسطاء, ليكونوا لصفهم, إرادة الباري أن يحق الحق, وتم التغيير .
العجب من الناس الكثير منهم, يتلوا محامد من سلم البلد للعصابات, وهمش الكثيرين, ومتشبث بالمنصب, ليدر ريعه عليه وعلى أقاربه, و يسيء ويمجد له من قبل اللذين باعوا ضميرهم وخانوا البلد .
ثورة الشعب الأولى على الإرهاب, وإعادة أرضنا , من العصابات الكافرة والإرهاب الداعشي, بعد أن سلمها الفاسدين والفاشلين لهم , ومن سبب لبيع الوطن, من أجل البقاء بالمنصب والأن يتوجه الشعب بقيادة المرجعية والقادة من ابنائها لمحاربة الساسة الداعشيبن الارهابين ومن افسد البلاد.
كانت رحلة صاحب الفخامة, تبدأ من الإنفراد بالقرار, وعدم الإستجابة لنداء المرجعية والشعب, ولم يصلح حكومته, وهمش الأقليات, وسلم أرض الوطن للإرهاب الداعشي,  وأخفى الحقائق عن الشعب, وهدر الأموال, وعجز الموازنة السنوية, وسوء الخدمات, كل ذلك جعل الشعب ينتفض, وينادي إرحل من بيننا,  ثم حاكموه .
طالب الشعب.. رئيس الحكومة الحالي, تصحيح الأخطاء, وتوفير الخدمات والإصلاح , ومحاكمة الفاسدين والفاشلين, وتوفير الأمن,  ثورة الشعب لم تخمدها الوعود,  ولا تحرفها عن مسارها الشعارات والمقطوعات الإنشائية للساسة, ولا تؤثر عليها العولمة الإعلامية, ولم تكن من صنيعة الاستعمار, ثورة شعب على فطرته, دفع به ضنك العيش ليثور على الكفر والظلم, تقود حشوده المرجعية الدينية في جبهات القتال, والشارع وساحات التظاهر, بوعي جماهيري وتوحيد الصف العراقي.
الجمعة, 28 آب/أغسطس 2015 10:18

مهاجر، الى اين...؟- مراد مادو

تخطو على اشلاء ذاكرتك المنخورة

اجرد، مسلوب الارادة، منهك القوى

كل خطوة عبر الحدود

تخسر امتار من روحك

.............

في نعيم الغرب

على مخدة من ريش ناعم

لن تغفو؟

يرنو ذهنك الى صوت مفتاح

يدور

لفتح ابواب سجنك

.............

على شاطي الراين

الشارع المغطى بالاشجار

الروابي الخضراء

تذوب لحظات سرورك، وتزداد صحاري قلبك

سيبدو المنظر بلاستيكيا

ويتلاشى حلمك

..........

في بلاد العم السام

ناطحات سحاب، عالم هوليود

تخور قواك، تنخلع جذورك

قزما

تفقد ظلك

........

في قلب المدن

اضوية براقة، ليالي حمراء، لعبة الوان

حياة مريحة

تتآكل فيها روحك

..........

في ذاكرتك المثقوبة

تذوب كل الانغام

و

لن يبقى الا لحن وطنك

مراد مادو

 

بعد قتال .. قبل ثلاثون عام بين المذاهب المسيحية في اوربا. على أشياء خارجة عن مخيلتهم وتصوراتهم .ان النبي عيس عليه السلام. هو ابن الله . لو روح الله . بعد ان دفعوا . ثلاثين مليون شاب . ونصفهم من ألمانيا . الى المحرقة والسبي،وحرق الكنائس الى حرق الاضرحة، وحرق الحقول وحرق المدن والاثار والثقافات والهويات والذاكرات، ولن يسلم من ذلك الأمير والفقير والشيخ والزعيم والرئيس، سواء كان رئيس دولة او عصابة أو رئيس نشالين، بعدها برزت نخبة خيرة وعزلت رجل الدين بالكنيسة . وعملوا قانون مدني يحترم الديانات والخصوصيات وهم الان شعوب اوربا سعداء . شبابنا من العرب والمسلمون يتمنون .العيش هناك .بعد ان منعت اوربا رجال الدين من مزاولة العمل السياسة . منذ خمسمئة عام 


نحن بلد متنوع كثير الطوائف وكثير الشرائع الدينة .نحتاج رجال عقلاء تختار حكومة مدنية لم يشارك بها رجال الدين . وتبعد الدين عن السياسة ..وتحافظ على كل الديانات وتؤدي الطقوس الدينة بحرية تامة 

وإلا نخسر نحن العراقيين اولادنا بسبب الحروب واختلاف المذاهب كل من يدعي هو على حق .والاخر على خطا . خوفي ان يستمر القتال الى مالا نهايه ونخسر مزيدا من الرجال .لكن اذا وصلت النار الى رجال الدين وتحرق اولادهم وعوائلهم وبيوتهم .في نهاية المطاف يوافق رجل الدين ويطالب معنا بحكومة مدنيه يحكمها القانون المدني. 

لآسيما ان كلام رجل الدين الان مقبول لقسم من الشباب الأميين .في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها العراق 

بدون شك لكي تتحقق السعادة الى العراقيين مثل بقية الدول الاوربيه..التي يتمناها المواطن العراقي . حافظوا على شبابنا من الهروب في قوارب الموت .منهم من سقط في قاع البحر وهلك . حسب أقوال الصحف . ومنهم من سافر بالعبارات وغرقت في البحر وهي تحمل ثلاثمئة مهاجر .من العراق وسوريا خبر اخر .شرطة النمسا تعثر على عشرات الجثث من المهاجرين العراقيين والسوريين في الحاويات . وقليل من نجى وحقق حياة سعيدة .لكن أقول .

لعن الله كل من ساهم في هجرة الشباب العراقيين الى الخارج بطريقة أو بأخرى . واللعنة على الحكومة السابقة التى لم توفر لهم العمل .والسكن .والامان.للشباب العراقيين وهم يتباكون بالفضائيات والمظاهرات  واحد من الشباب يبكي لم يتمكن من دفع ايجار البيت . والثاني مزق الشهادة وهو خريج . لم يتم تعينه منذ ثلاثة سنوات وشباب كثيرين عاطلين عن العمل . .


والقسم الاخر متظاهرين من الشرطة الخرجين يقولون ان وزارة الداخلية اهملت معاملاتنا وهيه غير جادة ان ترفع مستوانا الوظيفي والمالي حسب الشهادات الجامعية والمعاهد التى نحملها . فقط تصل الينا اخبار ووعود كذب وغير صحيحة . لكن نناشد الوزير محمد الغبان .ان يسعي الى الخير .ويرفع مستوانا ونتمنى له التوفيق ( وذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين ) ... الناشط المدني . علي محمد الجيزاني

هذا السؤال هو الأهم الآن في العراق،مع أنه متأخر، لكنه المركزي والعمود في احتجاجات الشعب ضد منظومة الفساد الأكبر في تأريخ الشعب العراقي،والاجابة علية هي الكفيلة بالتغيير المنشود، وهي التي تعيد القطارالى سكته الموصلةأحلام العراقيين الى مبتغاها بعد سقوط الدكتاتورية البغيضة .

الاحتجاجات متصاعدة والفاسدون يشحذون الهمم لاحتوائها، والمشهد ينذر بالكثير من التداعيات الخطيرة،وبالخصوص الواقع الأمني الهش في المدن والمواجهة الشرسة مع الارهاب، وهم لايوفرون سلوكاً ونشاطاً للالتفاف على انجازاتها ،حتى لوتعاونوا مع فلول الارهاب في (اللعب) بأمن الشارع لتحجيم مطالب الشعب، وقد اعدوا لذلك برامج ومخططات ليس أولها خطب وتصريحات بعض رموزهم التي تستهدفها الاحتجاجات .

رؤوس الفساد في العراق هم قادة سياسيون كبار،أعتمدوا اساليب ومخططات لتوزيع المسؤوليات على هياكل ساندة من المنتفعين ليوهموا الشعب بـ(نزاهتهم) ، لكن تراكم الثروات الكبيرة لهم ولشبكاتهم خرجت عن القياسات الطبيعية وتجاوزت محددات القانون، وكانت استمارات (كشف الذمة) التي حددها الدستور ملعباً مفتوحاً للتزوير والتلاعب بالارقام والتواريخ ،ناهيك عن امتناع بعضهم عن تقديمها منذ سنوات دون رادع قانوني ولاضمير!.

الشعارالأهم والمركزي الذي يجب تعميمه في ساحات الاحتجاج في المدن العراقية وفي ساحة التحرير تحديداًهو،الشعب يريد قانون ( من أين لك هذا؟) ، لأنه الكفيل باسقاط مافيات سرقة وهدرالمال العام المموله لأحزاب السلطة منذ سقوط الدكتاتورية .

مطلوب الآن توجيه دعوة مفتوحة لاساتذة القانون والمختصين لصياغة قانون (من أين لك هذا) بعيداً عن مؤسسات السلطة، ومناقشته في ندوات جماهيرية منقولة بالمباشر على القنوات الفضائية، لاستكمال مواده والتصويت عليها علناً في ساحات الاحتجاج، قبل تقديمه مكتوباً وموثقاً ببصمات مئات الآلاف من المحتجين الى رئاسة مجلس الوزراء،ليكون مستوفياً لشروط تخويل رئيس مجلس الوزراء لتقديمه للبرلمان، للتصويت عليه في جلسة علنية،ليعرف الشعب تفاصيل الاداء في المجلس ويحاسب المعرقلين اقراره .

كل الشعارات المرفوعة في ميادين الاحتجاج مقبولة وهي من رحم معانات الشعب خلال الاعوام الماضية ومازالت،لكن قانون (من أين لك هذا) هو الأهم في مواجهة الفاسدين،وبدون اقراره لن تكون هناك نتائج ايجابيةتستحق العناءلجهود المحتجين،لان مراكزالسلطة وأذرعها متأهبة لحماية مغانمهاالمكتسبة، وجاهزة للدفاع عنها بكل الوسائل .

علي فهد ياسين

 

التقيته في شارع أدجور رود الشهير وسط العاصمة البريطانية لندن, وهو الشارع الذي يعج بالمطاعم والمقاهي الشرقية التي يؤمّها السياح العرب لقضاء عطلة الصيف. وكعادة لندن فإن الشمس فيها تكشف عن وجهها على استحياء لتعود وبسرعة لتغطيه بالغيوم, وكأنها تخشى أصحاب اللحى الطويلة والدشاديش القصيرة, الذين تزدحم بهم مدينة الضباب, من ان يقيموا عليها الحدّ لأنها كشفت عن وجهها ولم ترتدي النقاب!
لم نكد نتبادل التحايا والسؤال عن الأحوال الا وباغتتنا زخة مطر شديدة دفعتنا مجبرين الى احد المقاهي بانتظار توقف هطيل الأمطار  ليذهب كل واحد منا في طريقه. فطريقي معه مختلف مذ فرقتنا السياسسة ولم تعد سنوات المعارضة التي جمعتنا بقادرة على ردم الفجوة بيننا. لكن حديث السياسة كان حاضرا في ذلك اللقاء.
إذ ابتدأني بتوجيه النقد والعتب لكتابتي مقالات انتقد فيها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي واصفا كتاباتي بغير الموضوعية , وبأني أحمّل شخصا واحدا المسؤولية وأغض الطرف عن فساد الكتل الأخرى , وان هناك دوافع شخصية والى غير ذلك من الإتهامات التي اعتدت سماعها من أنصار المالكي. فقلت له إني لا أحمّل المالكي لوحده مسؤولية ما حصل في العراق , ولكنه يتحمّل القسط الأكبر لأنه حكم البلاد لثمان سنوات متتالية , هيمن خلالها على مختلف موارد البلاد.
واستمرينا في النقاش وكل يدافع عن رأيه حتى وصلنا الى نقطة الحسم التي شعرت أني سأوجه له ضربة عندها لن يستطيع ردها, علّه يصحو من سباته ويغادر عالم التضليل والتعصب الذي قيّد نفسه داخله. فقد إدعى صاحبي بان علي ان أحمّل المجلس الإسلامي الأعلى وزعيمه السيد عمار الحكيم أيضا مسؤولية الفساد والفشل طوال السنوات الماضية وخاصة خلال ولاية المالكي الثانية.
وحينها علمت حجم التضليل والكذب الذي تمارسه منظومة المالكي الإعلامية من فضائيات وصحف ومواقع اخبارية وكتاب سخروا أقلامهم للتمجيد له والتغطية على فشله وفساده حتى رفعوا مقامه الى مقامات الأولياء والأنبياء فتارة مختار العصر وتارة يوصف بالقائد الذي هُزم في معركة الموصل كما خسر النبي الأكرم معركة أُحُد!
سألت صاحبي هل يمكنك ان تخبرني عن عدد وزراء المجلس الأعلى في حكومة المالكي وعن المنصب الرسمي للسيد عمار الحكيم؟ فقال لديهم عدة وزراء! فقلت لهم اخبرني أسمائهم, فأخذ يعدد قائلا, باقر جبر, عبدالمهدي ..فضحكت من اعماقي فاستنكر ذلك وأراد القيام قائلا أتهزا بي؟ فقلت له معاذ الله ولكن اجلس لأوضح لك.
قلت له اسمع ياصديقي ولا ادري هل مازلت تعتبرني أخا أم نزعت مني صفة الإيمان لأني لا اتبع قائدك, اعلم أن المجلس الإسلامي الأعلى لم يكن له أي وزير في حكومة المالكي الثانية وأن زعيمه ليس لديه أي منصب رسمي في البلاد وان عادل عبدالمهدي كان نائبا لرئيس الجمهورية واستقال من المنصب استجابة لنداء المرجعية, فهل لك ان تخبرني كيف سرقوا موازنة البلاد؟
فأجاب قائلا إن لديهم نوابا في البرلمان, فأجبته بالإيجاب ,نعم كان لديهم 17 نائبا وتقلصوا ل 15, ولكن إئتلاف دولة القانون كان لديه 89 نائبا وازدادوا أكثر من عشر بعد ان التحق بهم تيار الإصلاح  والفضيلة والمنشقين عن العراقية والى آخر القائمة من النفعيين والإنتهازيين. فإن كان عدد النواب مقياسا لحجم الفساد فإن دولة القانون صاحبة حصة الأسد في الفساد.
ومن ناحية اخرى فإن فساد النواب رهن بوجود وزراء من كتلهم في الحكومة لأن السلطة التنفيذية أمّ الفساد ,حيث للوزراء ولرئيس الوزراء سلطات مطلقة في التصرف بالموازنة. فإن لم يكن للمجلس الأعلى وزراء في الحكومة فعل يمكنك ان تخبرني كيف يسرق نوابه؟
فأطرق برأسه, فقلت في نفسي لأوجه له ضربة أقوى علّه يصحو , فقلت له أتعلم كم وزير كان للمالكي في حكومته؟ فقال كم وزير  فقلت له , كانت دولة القانون تهيمن على جميع الوزارات السيادية وباقي الوزارات المهمة, فقال كيف؟ فقلت له لقد احتفظ المالكي لنفسه وبالإضافة الى منصب رئيس الوزراء وقيادة القوات المسلحة, بمنصبي وزير الدفاع والداخلية, وكان يشرف على جهاز المخابرات.
وكان حسين الشهرستاني نائبه لشؤون الطاقة, وخضير الخزاعي نائب رئيس الجمهورية, وكريم لعيبي وزيرا للنفط, والصافي وزيرا للمالية, والأديب للتعليم العالي, وجاسم محمد جعفر لوزارتي الشباب والأتصالات, وهادي العامري للنقل والسوداني لحقوق الإنسان  والبنك المركزي والنزاهة والأمانة العامة لمجلس الوزراء وشبكة الإعلام العراق ,وووو والقائمة تطول, ولم تترك دولة القانون لجميع الكتل السياسية من وزارة سيادية سوى الخارجية.
أو لاتعلم ان موازنة تلك المؤسسات تبلغ أكثر من 50 مليار دولار سنويا وطوال سنوات حكم المالكي؟ فهل تريدني أن أبرء المالكي ووزرائه ونوابه 89 واتهم من ليس له وزير واحد في حكومته ,ولا منصبا رسميا ولا يمتلك سوى عدد قليل من النوّاب , أن اتهمه بالفساد وأحمله ثمان سنوات من فشل المالكي ؟ فقال لي إن الحديث معك لا ينفع! فأنت لن تعود من غيّك! فقلت له الحمد لله الذي وهبني البصيرة ولم يجعلني من الغوغاء الذين أعمى الله بصرهم وبصيرتهم.
وقبل أن يغادر غاضبا قلت له هل رأيت مسرحية شاهد مشافش حاجة للمثل المصري عادل إمام؟ فقال نعم, فقلت له أتذكر المشهد الذي يشكو فيه من فاتورة تلفنه العالية؟ فقال ممتعضا لا أذكر! فقلت له سأذكرك, القصة ان عادل إمام وردته فاتورة التلفن وكان عليه يدفع مبلغا كبيرا, وعند مراجعته لدائرة الاتصالات هدّدوه بقطع الخط وبأخذ عدّة التلفن فقال لهم افعلوا ماتشاؤون! فقالوا حسنا ذنبك على جنبك. فخرج مستهزءأ بهم وبعقولهم وبإدارتهم الفاشلة, وهو يردد مع نفسه, ليس لدي خط ولا حتى تلفن! أرجو ان تكون وصلتك الفكرة وإن كنت في شك من ذلك!

 

يسر المركز الثقافي العراقي في السويد بالتعاون مع أتحاد الكتاب العراقيين في السويد بدعوتكم لحضور أمسية عن الغائب الحاضر بعد ربع قرن من رحيله

عن الروائي غائب طعمة فرمان.

وذلك اليوم الجمعة 28 آب 2015م الساعة السادسة عصرا وفي مقر المركز الثقافي العراقي الكائن في سلوسن في العاصمة السويدية ستوكهولم

 


قانون الاحزاب السياسية
باسم الشعب
بناء على ما اقره مجلس النواب وصادق عليــه رئيس الجمهورية واستنادا إلى إحكام البند ( أولا) من المادة (61) والبند ( ثالثا) من المادة (73) من الدستور
صـدر القانون الآتي :
رقم ( ) لسنـة 2015
قانون الاحزاب السياسية
الفصل الأول
السريان والتعاريف والأهداف
المادة -1- تسري أحكام هذا القانون على الاحزاب والتنظيمات السياسية في العراق .

المادة -2- يقصد بالتعابير التالية المعاني الموضحة إزاؤها لأغراض هذا القانون :
أولاً: الحزب او التنظيم السياسي: هومجموعة من المواطنين منظمة تحت اي مسمى على اساس مبادئ واهداف ورؤى مشتركة تسعى للوصول الى السلطة لتحقيق اهدافها بطرق ديمقراطية بما لا يتعارض مع احكام الدستور والقوانين النافذة .
ثانياً: محكمة الموضوع: (الهيئة القضائية للانتخابات) المشكلة بموجب قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم 11 لسنة 2007 المعدل.
ثالثاً : دائرة الاحزاب: دائرة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وترتبط بمجلس المفوضين.
المادة -3- يهدف هذا القانون إلى ما يأتي:
أولاً : تنظيم الأحكام والإجراءات المتعلقة بتأسيس الاحزاب او التنظيمات السياسية وأنشطتها.
ثانياً : تحقيق مبدأ التعددية السياسية والحزب او التنظيم السياسي القائمة على الشرعية الدستورية .
ثالثاً : ضمان حرية المواطنين في تأسيس الاحزاب او التنظيمات السياسية والانضمام إليها او الانسحاب منها.
الفصل الثاني
المبادئ الأساسية
المادة -4- أولاً : للمواطنين رجالاً ونساءً حق المشاركة في تأسيس حزب او تنظيم سياسي أو الانتماء إليه أو الانسحاب منه.
ثانياً : لا يجوز إجبار اي مواطن على الانضمام إلى أي حزب او تنظيم سياسي او إجباره على الاستمرار فيه.
ثالثاً: لا يجوز أن ينتمي أي مواطن لأكثر من حزب او تنظيم سياسي في آن واحد.
رابعاً : يجوز لمن انتمى لاي حزب او تنظيم سياسي الالتحاق بحزب او تنظيم سياسي آخر بشرط انتهاء عضويته من الحزب او التنظيم السياسي الذي كان عضواً سابقاً فيه.
خامسا : لا يجوز تمييز مواطن او التعرض له أو مساءلته أو المساس بحقوقه الدستورية بسبب انتمائه لحزب او تنظيم سياسي مؤسس وفق القانون.
المادة -5-
أولاً: يؤسس الحزب او التنظيم السياسي على أساس المواطنة وبما لا يتعارض مع أحكام الدستور.
ثانياً: لا يجوز تأسيس الحزب او التنظيم السياسي على أساس العنصرية أو الإرهاب أو التكفير أو التعصب الطائفي أو العرقي أو القومي.
ثالثاً : يمنع تأسيس الحزب او التنظيم السياسي الذي يتبنى او يروج لفكر او منهج حزب البعث المنحل.

المادة 6- يعتمد الحزب او التنظيم السياسي الآليات الديمقراطية لاختيار القيادات الحزب او التنظيم السياسي.
المادة -7- يكون لكل حزب او تنظيم سياسياسمه الخاص به وشعاره المميز له وينبغي أن يكون الاسم الكامل لكل حزب او تنظيم سياسي واسمه المختصر وكذلك الشعار المميز له مختلفاً عن تلك العائدة الاحزاب او تنظيمات سياسية سابقة ومسجلة وفق هذا القانون.
الفصل الثالث
أحكام التأسيس
المادة -8- يشترط لتأسيس أي حزب او تنظيم سياسي ما يأتي :
أولاً: عدم تعارض مبادئ الحزب او التنظيم السياسي أو أهدافه أو برامجه مع الدستور.
ثانياً: يكون للحزب او تنظيم سياسي برنامجه الخاص لغرض تحقيق اهدافه .
ثالثاً: أن لا يكون تأسيس الحزب او التنظيم السياسي وعمله متخذاً شكل التنظيمات العسكرية أو شبه العسكرية، كما لا يجوز الارتباط بأية قوة مسلحة .
رابعاً: أن لا يكون من بين مؤسسي الحزب او التنظيم السياسي أو قياداته أو أعضائه من ثبت بحكم بات قيامه بالدعوة أو المشاركة للترويج بأية طريقة من طرق العلانية لأفكار لاتتعارض مع احكام الدستور.

المادة -9- يشترط في من يؤسس حزب او التنظيم السياسي أن يكون -:
أولاً: عراقي الجنسية.
ثانياً: أكمل الخامسة والعشرين من العمر، ومتمتعاً بالأهلية القانونية.
ثالثا: حاصل على شهادة جامعية اولية او مايعادلها.
رابعا: غير محكوم عليه بحكم بات من محكمة مختصة عن جريمة القتل العمد أو جريمة مخلة بالشرف أو جرائم الإرهاب أو الفساد المالي أو الإداري أو الجرائم الدولية وغير مشمول باجراءات المساءلة والعدالة و غير منتمي إلى حزب او تنظيم سياسي البعث المنحل بدرجة عضو عامل فما فوق.
خامسا: غير منتمي لعضوية حزب او تنظيم سياسي أخر وقت التأسيس .
سادسا: ان لا يكون من أعضاء السلطة القضائية وهيئة النزاهة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمفوضية العليا لحقوق الانسان ومنتسبي الجيش و قوى الأمن الداخلي وجهاز المخابرات وعلى من كان منتمياً إلى حزب او تنظيم سياسي أن يختار بين الاستقالة من الحزب او التنظيم السياسي أو الوظيفة في الجهات المذكورة آنفاً.
المادة -10- يشترط فيمن ينتمي لعضوية أي حزب او تنظيم سياسيأن يكون:
أولاً: عراقي الجنسية.
ثانياً: أكمل (18) الثامنة عشرة سنة من العمر ومتمتعاً بالأهلية القانونية.
ثالثاً: ان لا يكون من أعضاء السلطة القضائية وهيئة النزاهة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمفوضية العليا لحقوق الانسان ومنتسبي الجيش وقوى الأمن الداخلي وجهاز المخابرات والامن الوطني وعلى أن لا يكون مشمولاً باجراءات المساءلة والعدالة وعلى من كان منتمياً إلى حزب او تنظيم سياسي أن يختار بين الاستقالة من الحزب او التنظيم السياسي أو الوظيفة في الجهات المذكورة انفاً.
الفصل الرابع
إجراءات التسجيل
المادة -11- يشترط لتأسيس أي حزب او تنظيم سياسي مراعاة ما يأتي:
أولاً- يقدم طلب التأسيس تحريرياً بتوقيع ممثل الحزب او التنظيم السياسي(لاغراض التسجيل ) الى دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية مرفقاً به قائمة بأسماء الهيئة المؤسسة التي لا يقل عدد اعضائها عن (7) سبعة اعضاء مؤسسين ومرفقاً به قائمة بأسماء عدد لا يقل عن (2000) ألفي عضو من مختلف المحافظات، على أن يتم مراعاة التمثيل النسوي .
ثانياً - ترفق بطلب التأسيس الوثائق الآتية :
أ : ثلاث نسخ من النظام الداخلي للحزب او تنظيم سياسي وبرنامجه السياسي .
ب: تقدم الاحزاب التي تمثل المكونات الاثنية (الاقليات) قائمة ب(500) عضو يرفقها مؤسس الحزب او التنظيم السياسي.
ج: قائمة بأسماء اعضاء الهيئة المؤسسة معززة بتواقيعهم الشخصية ومصدقة من كاتب العدل.
د : صورة مصدقة من هوية الأحوال المدنية وبطاقة السكن لكل عضو من اعضاء الهيئة المؤسسة أو أي وثيقة تحل محلها قانوناً.
هـ : تعهد خطي بفتح حساب مصرفي للحزب او تنظيم سياسي خلال( 30 ) ثلاثين يوماً من اعتبار الحزب او التنظيم السياسي مجازا.
و : -1- نسخة من صحيفة سوابق كل عضو مؤسس ترسل من قبل وزارة الداخلية / دائرة الأدلة الجنائية او وزارة الداخلية في الاقليم لساكني الاقليم، و الهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة بطلب من دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية خلال مدة لا تتجاوز(30) ثلاثين يوما من تاريخ تقديم طلب التأسيس تؤكد خلو صحيفته من أي حكم قضائي بات عن جريمة القتل العمد أو جريمة مخلة بالشرف أو جرائم الإرهاب أو الفساد المالي أو الإداري، أو شموله باجراءات المساءلة والعدالة.
-2- في حالة عدم استلام دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية لصحيفة السوابق لكل عضو مؤسس خلال المدة المذكورة يعتبر طلب التأسيس مقبولا قبولا مشروطا .

المادة -12- أولاً : في حالة وجود نقص شكلي او خلل موضوعي في اجراءات طلب التاسيس يبلغ مقدم الطلب باستكمال هذه الاجراءات خلال مدة (30) ثلاثين يوماً ، وبخلافه يعد الطلب مرفوضا.
ثانياً : تستحصل دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية رسـم تسجيل قدره (25000000) خمسة وعشرون مليون ديناراً.

المادة -13- أولاً : تبت دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية بطلب التأسيس خلال مدة لا تتجاوز (15) خمسة عشر يوماً من موعد النظر بالطلب وبخلافه يعتبر الطلب مقبولا .
ثانياً: يعد الحزب او التنظيم السياسي قائماً بعد موافقة دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية ومصادقة مجلس المفوضين ونشره في صحيفتين محليتين .
المادة -14-اولاً: يكون قرار الدائرة بقبول أو رفض طلب تأسيس الحزب او التنظيم السياسي خاضعا للطعن فيه من كل ذي مصلحة أمام محكمة الموضوع وخلال (15) خمسة عشر يوماً من تأريخ نشره .
ثانياً: تبت محكمة الموضوع بالطعن خلال (15) خمسة عشر يوماً من تاريخ تسلمها الطعن.
ثالثاً: في حالة نقض محكمة الموضوع قرار دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية يعاد الطلب للنظر فيه مرة ثانية.
رابعاً: القرارات التي تصدرها محكمة الموضوع قابلة للطعن امام المحكمة الاتحادية العليا خلال (30) ثلاثين يوماً ابتداء من اليوم التالي للتبليغ بالقرار وفقا لاحكام قانون المرافعات المدنية رقم 83 لسنة 1969 .
المادة -15- يقدم الطعن على القرار الصادر من محكمة الموضوع إلى المحكمة الاتحادية العليا ويستوفى رسم مقداره (500,000) خمسمائة ألف دينار ويعد البت في الطعن من الأمور المستعجلة.

المادة -16- أولاً : يُعد الحزب او التنظيم السياسي قائماً من تاريخ مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على قرار محكمة الموضوع.
ثانياً : إذا نقضت المحكمة الاتحادية القرار تعاد القضية إلى محكمة الموضوع لتفصل فيها مجدداً وفق متطلبات قرار المحكمة الاتحادية.
ثالثاً: ينشر قرار المحكمة الاتحادية العليا بالمصادقة على قرارات محكمة الموضوع في الجريدة الرسمية .
المادة -17- أولاً : تستحدث دائرة تسـمى) دائرة شؤون الاحزاب او تنظيمات سياسية ( ضمن الهيكل التنظيمي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وترتبط بمجلس المفوضين مباشرة يرأسها موظف بدرجة مدير عام من ذوي الخبرة والنزاهة والاختصاص حاصلاً على شهادة عليا في القانون أو العلوم السياسية وتضم عدداً كافياً من الموظفين.
ثانياً: تختص دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية بما يأتي :
أ‌-اصدار اجازة تاسيس الاحزاب او تنظيمات سياسية .
ب‌-تقديم مقترح إلى وزارة المالية بالتقدير السنوي للمبلغ الكلي للإعانة المالية للاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية.
ج- متابعة أعمال ونشاطات الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية وتقييم مدى مطابقتها وامتثالها لأحكام القانون.
د- رصد المخالفات الصادرة عن الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية والتحقيق فيها.
هـ- حضور جلسات المحاكم في القضايا المتعلقة بالاحزاب او التنظيمات السياسية لرئيس الحزب او من ينوب عنه، وتقديم الطعون أمام المحاكم المختصة.
و- تحريك الشكاوى والدعاوى ضد الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية أو أي عضو من أعضائها عند مخالفة أحكام هذا القانون.
ثالثاً: تكون قرارات دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية واجراءاتها فيما يتعلق بتنفيذ احكام هذا القانون نافذة بعد مصادقة مجلس المفوضين.
الفصل الخامس
الحقوق والواجبات
المادة -18- يتمتع الحزب او التنظيم السياسي بالشخصية المعنوية والقانونية ويمارس نشاطه تبعاً لذلك.
المادة - 19- أولاً : رئيس الحزب او التنظيم السياسي ومن بصفته وحسب النظام الداخلي هو الذي يمثله في كل ما يتعلق بشؤونه أمام القضاء والجهات الأخرى.
ثانياً : لرئيس الحزب او التنظيم السياسي ومن بصفته أن ينيب عنه واحداً أو أكثر من القيادات الحزب او التنظيم السياسي في تمثيله طبقاً لنظامه الداخلي.
المادة - 20 - أولاً: مقرات الحزب او التنظيم السياسي كافة مصونة ولا يجوز دخولها أو تفتيشها إلا بقرار قضائي وفقاً للقانون.
ثانياً: وثائق الحزب او التنظيم السياسي ومراسلاته ووسائل اتصاله مصونة ولا يجوز تفتيشها أو مراقبتها أو التنصت عليها، أو الكشف عنها الا بقرار قضائي وفقا للقانون.
المادة -21- للحزب او التنظيم السياسي الحق في :
أولاً : المشاركة في الانتخابات والحياة السياسية وفق القانون .
ثانيا : الاجتماع والتظاهر بالطرق السلمية وفق القانون.
المادة -22- أولاً : للحزب او تنظيم سياسي إصدار صحيفة سياسية ومجلة سياسية أو أكثر،وإنشاء موقع الكتروني وامتلاك واستخدام وسائل الاتصال كافة للتعبير عن أرائه ومبادئه، وفق القانون .
ثانياً: يكون رئيس تحرير صحيفة أو مجلة الحزب او التنظيم السياسي هو المسؤول عما ينشر فيهما.
المادة -23- أولاً : للحزب او تنظيم سياسيالحق في استخدام وسائل الإعلام لبيان وجهة نظره وشرح مبادئه وبرامجه.
ثانياً: تبتعد أجهزة إعلام الدولة عن التمييز بين الاحزاب او تنظيمات سياسية في استخدام وسائلها لنقل وجهات نظرها إلى المواطنين.

المادة - 24- يلتزم الحزب او التنظيم السياسي وأعضاؤه بما يأتي :
أولاً : أحكام الدستور واحترام سيادة القانون.
ثانياً : مبدأ التعددية السياسية ومبدأ التداول السلمي للسلطة .
ثالثاً : عدم المساس باستقلال الدولة وأمنها وصيانة وحدتها الوطنية .
رابعاً : اعتماد مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المواطنين عند تولي المسؤولية أو المشاركة فيها .
خامساً : المحافظة على حيادية الوظيفة العامة والمؤسسات العامة وعدم استغلالها لتحقيق مكاسب حزب او تنظيم سياسي او تنظيم سياسيية.
سادسا : عدم تملك الأسلحة والمتفجرات أو حيازتها خلافاً للقانون .
سابعاً : تزويد دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية باية تحديثات على نظامه الداخلي وبرنامجه السياسي وأسماء الأعضاء المؤسسين والمنتمين حينما يطرأ عليها أي تغيير.
ثامناً : إعلام دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية عن نشاطاته وعلاقاته بالاحزاب او تنظيمات سياسية والمنظمات السياسية غير العراقية .
تاسعاً : تحريك الدعوى الجزائية ضد أي من أعضائه عند مخالفتهم لأحكام هذا القانون.

المادة -25 - على الحزب او التنظيم السياسي في ممارسته لأعماله الامتناع عما يأتي:
أولاً: الارتباط التنظيمي أو المالي بأي جهة غير عراقية، أو توجيه النشاط الحزب او التنظيم السياسي بناءً على أوامر أو توجيهات من أي دولة أوجهة خارجية.
ثانياً : التدخل في شؤون الدول الأخرى.
ثالثاً: التعاون مع الاحزاب او تنظيمات سياسية التي تحظرها الدولة أو يكون الحزب او التنظيم السياسي او تنظيم سياسي منفذاً للدول الأخرى للتدخل في الشؤون الداخلية للعراق.
رابعاً: التنظيم والاستقطاب الحزب او التنظيم السياسي او التنظيمي في صفوف الجيش وقوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية الأخرى والقضاء والهيئات المستقلة .
خامساً: استخدام دور العبادة ومؤسسات الدولة وبما فيها التعليمية لممارسة النشاط الحزب او التنظيم السياسي او تنظيم سياسي أو الدعاية لصالح أو ضد حزب او تنظيم سياسي.

المادة -26 - أولاً: على الحزب او التنظيم السياسي أن يحتفظ في مقره الرئيسي بما يأتي :
أ: النظام الداخلي له .
ب: سجل الأعضاء وتدون فيه أسماء أعضاء الحزب او التنظيم السياسي بمن فيهم أعضاء الهيئة المؤسسة والمنتمين وعناوينهم ومحال إقامتهم .
ج: سجل القرارات الصادرة عن الحزب او التنظيم السياسي.
د: سجل الحسابات وتدون فيه إيرادات الحزب او التنظيم السياسي ونفقاته .
هـ: سجل الممتلكات وتدون فيه أموال الحزب او التنظيم السياسي المنقولة وغير المنقولة مع أوصافها وأرقامها وأقيامها.
و: أية سجلات أخرى يتطلبها عمل الحزب او التنظيم السياسي.
ثانياً: تكون جميع السجلات المعتمدة من الحزب او التنظيم السياسي مصدقة من دائرة الكاتب العدل المختصة.

المادة -27 - على رئيس الحزب ومن بصفته او التنظيم السياسي إعلام دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية بأي قرار يصدره الحزب او التنظيم السياسي او تنظيم سياسي او تنظيم سياسي بحله أو اندماجه أو بأي تعديل يطرأ على نظامه الداخلي وخلال (30) ثلاثين يوماً من تأريخ صدور القرار .

المادة - 28- اولاً: يجب ان يكون لكل حزب او التنظيم السياسي نظام داخلي وبرنامج سياسي خاص به يعد من قبل الحزب او التنظيم السياسي ويقر من قبل الهيئة العامة في أول اجتماع لها.
ثانياً: يتضمن النظام الداخلي للحزب او تنظيم سياسي القواعد المتعلقة بشؤونه السياسية والتنظيمية والمالية والادارية بما يتفق واحكام الدستور والقانون.
ثالثا: قواعد النظام المالي للحزب او تنظيم سياسي وتحديد موارده واسم المصرف الذي تودع فيه هذه الأموال والإجراءات المنظمة للصرف، وقواعد وإجراءات حسابات الحزب او التنظيم السياسي او تنظيم سياسي او تنظيم سياسي وكيفية مراجعتها وإقرارها وإعداد ميزانيته السنوية واعتمادها ، وأوجه إنفاقها.

الفصل السادس
التحالف والاندماج

المادة -29- أولاً : للاحزاب او تنظيمات سياسية حرية التحالف فيما بينها لتشكيل تحالف سياسي.
ثانياً : تقدم الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية المتحالفة وثيقة التحالف إلى دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية لتسجيلها في سجل التحالفات السياسية على أن تتضمن الوثيقة الاسم والشعار المميز وأسماء الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية المتحالفة وأهداف التحالف ونمط التنظيم .

المادة - 30- للحزب او التنظيم السياسي الاندماج مع أي حزب او تنظيم سياسي آخر لتشكيل حزب او تنظيم سياسي جديد، ويتم اتباع اجراءات التسجيل وفقا لاحكام هذا القانون

الفصل السابع
توقف النشاط السياسي

المادة -31- لكل حزب او تنظيم سياسي وفق نظامه الداخلي:
أولاً: إيقاف نشاطه.
ثانياً: حل نفسه ذاتياً.
المادة - 32- أولاً: 1 - يجوز حل الحزب او التنظيم السياسي بقرار من محكمة الموضوع بناءً على طلب مسبب يقدم من دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية في إحدى الحالات الآتية:
أ - فقدان شرط من شروط التأسيس المنصوص عليها في المادتين (7 ) و (8 ) من هذا القانون.
ب - قيامه بأي نشاط يخالف الدستور
ج - قيامه بنشاط ذا طابع عسكري أو شبه عسكري.
د- استخدام العنف في ممارسة نشاطه السياسي
هـ- امتلاك أو حيازة أو خزن الأسلحة الحربية أو النارية أو المواد القابلة للانفجار أو المفرقعة في مقره الرئيسي أو احد مقار فروعه أو أي محل أخر خلافا للقانون.
و- قيامه بأي نشاط يهدد أمن الدولة ، أو وحدة أراضيها، أو سيادتها، أو استقلالها.
2- لكل ذي مصلحة تقديم شكوى الى دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية ضد اي حزب او تنظيم سياسيخالف احكام هذا القانون
ثانياً: تحجب الاعانة من الحزب او التنظيم السياسي لمدة ستة اشهر بطلب مسبب من دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية وبناءً على قرار قضائي في حالة ارتكابه احدى الحالات الاتية :
أ‌.قيامه بعمل من شأنه الاعتداء على حقوق وحريات مؤسسات الدولة و الاحزاب او تنظيمات سياسية الأخــرى والنقابات والاتحادات والمنظمات غير الحكومية .
ب‌. التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى بما يضر بالمصالح العليا للعراق.
ثالثاً: ايقاف نشاط الحزب او التنظيم السياسي لمدة (6) ستة اشهر بناءً على طلب مسبب من دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية في حالة ثبوت تلقيه اموالاً من جهات اجنبية خلافا لاحكام هذا القانون ويحل الحزب او التنظيم السياسي في حال تكرار هذه المخالفة.
رابعاً: تفصل محكمة الموضوع في الطلب المقدم وفقا للفقرات اعلاه من هذه المادة خلال (30) ثلاثين يوماً من تأريخ تقديمه ويكون قرار محكمة الموضوع قابلا للطعن امام المحكمة الاتحادية .
المادة - 33- تشتمل مصادر تمويل الحزب او التنظيم السياسي على :
أولاً : اشتراكات أعضائه.
ثانياً : التبرعات والمنح الداخلية .
ثالثاً : عوائد استثمار أمواله وفقا لهذا القانون
رابعا: الإعانات المالية من الموازنة العامة للدولة بموجب المعايير الواردة في هذا القانون.
المادة -34- للحزب او التنظيم السياسي الحق في امتلاك العقارات لاتخاذ مقر له أو مراكزاً لفروعه .
المادة - 35 - أولاً: يتم تثبيت مبالغ اشتراكات أعضاء الحزب او التنظيم السياسي وتوزيعها واستخدامها بما يتفق النظام الداخلي وأحكام هذا القانون .
ثانياً: لا يتحدد الدخل الكلي المستحصل من اشتراكات أعضاء الحزب او التنظيم السياسي بسقف معين.
المادة - 36 - أولاً: عند استلام التبرع، يتم التحقق من هوية المتبرع وتسجل في سجل التبرعات الخاص بالحزب او التنظيم السياسي.
ثانياً : يتم نشر قائمة أسماء المتبرعين في جريدة الحزب او التنظيم السياسي.
ثالثاً : يمنع التبرع للحزب او تنظيم سياسي بالسلع المادية أو المبالغ النقدية المعدة أصلا لكسب منفعة غير مشروعة للحزب او تنظيم سياسي أو للمتبرع.
المادة - 37 - أولاً : لا يجوز للحزب او تنظيم سياسي أن يتسلم التبرعات من المؤسسات و الشركات العامة الممولة ذاتياً، من الشركات التجارية والمصرفية التي يكون جزء من رأسمالها من الدولة.
ثانياً : تمنع كل التبرعات المرسلة من أشخاص أو دول أو تنظيمات أجنبية .
المادة - 38 - لا يجوز للحزب او التنظيم السياسي مزاولة أعمال تجارية بقصد الربح ، ما عدا :
أولاً : نشر وإعداد وتوزيع المطبوعات والمنشورات أو غير ذلك من مواد الدعاية والنشرات السياسية والثقافية.
ثانياً : النشاطات الاجتماعية والثقافية.
ثالثاً : الفوائد المصرفية.
رابعاً : بيع وايجار الممتلكات المملوكة له .
المادة -39 - أولاً : يودع الحزب او التنظيم السياسي أمواله في المصارف العراقية .
ثانياً : يمسك الحزب او التنظيم السياسي سجلات منتظمة للحسابات تتضمن إيراداته ونفقاته .
ثالثاً : يقدم الحزب او التنظيم السياسي تقريراً سنويا بحساباته يعده مكتب محاسب قانوني مرخص ويرفع تقريره إلى ديوان الرقابة المالية .
رابعاً : يرفع ديوان الرقابة المالية تقريراً ختامياً عن الأوضاع المالية للاحزاب او تنظيمات سياسية إلى مجلسي النواب والوزراء ودائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية.
المادة - 40 - لا يجوز صرف أموال الحزب او التنظيم السياسي لغير أغراضه وأهدافه طبقاً للقواعد والإجراءات المحددة في نظامه الداخلي
المادة -41 - على الحزب او التنظيم السياسي الامتناع عما يأتي :
أولاً: قبول أموال عينية أو نقدية من أي حزب او تنظيم سياسي أو جمعية أو منظمة أو شخص أو اية جهة أجنبية إلا بموافقة دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية .
ثانياً : إرسال أموال أو مبالغ إلى جمعيات أو منظمات أو إلى أية جهة أجنبية إلا بموافقة دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية.
المادة - 42 - تتسلم الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية إعانة مالية سنوية من ميزانية الدولة، ويتم تحويلها إلى حساب كل حزب او تنظيم سياسي من قبل وزارة المالية.
المادة - 43- تختص وزارة المالية بالموافقة على التقدير السنوي للمبلغ الكلي للإعانة المالية المقدمة من الدولة للاحزاب او تنظيمات سياسية، وتقدم اقتراحاً بذلك إلى مجلس الوزراء للبت فيه وتضمينه في مشروع الموازنة العامة للدولة.
المادة -44 - تتولى دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية توزيع المبلغ الكلي للإعانة المالية على الاحزاب او التنظيمات السياسية وفقاً للنسب الآتية:
أولاً: ( 20 %) عشرون بالمائة بالتساوي على الاحزاب او التنظيمات السياسية المسجلة وفق أحكام هذا القانون.
ثانياً: (80 %) ثمانون بالمائة على الاحزاب او التنظيمات السياسية الممثلة في مجلس النواب وفقاً لعدد المقاعد التي حاز عليها مرشحوها في الانتخابات النيابية.
ثالثاً: يعمل بأحكام هذه المادة في الدورة الانتخابية النيابية القادمة .
المادة - 45 - توقف الإعانة المالية لأي حزب او تنظيم سياسي في إحدى الحالات الآتية :
أولاً : إخلال الحزب او التنظيم السياسي او تنظيم سياسي او تنظيم سياسي بأحكام المواد( 35 ،36,37 ، 38 ، 39 ، 40 ، 41 ) وثبت ذلك بموجب تقرير ديوان الرقابة المالية.
ثانياً : إيقاف نشاط الحزب او التنظيم السياسي بقرار من محكمة الموضوع .
ثالثاً : توقف الحزب او التنظيم السياسي عن نشاطه السياسي اختيارياً .
رابعاً: حل الحزب او التنظيم السياسي نفسه اختياريا.
خامساً: حل الحزب او التنظيم السياسي وفقاً لأحكام المادة (32) من هذا القانون .

الفصل التاسع
الأحكام الجزائية

المادة - 46 - أولاً: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على سنة كل من أنشأ أو نظم أو أدار أو انتمى أو مول خلافاً لأحكام هذا القانون حزب او تنظيماً سياسياً غير مرخص .
ثانياً: يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن (10) عشر سنوات كل من أنشأ أو نظم أو أدار أو انتمى أو مول حزب او تنظيماً سياسياً غير مرخص يحمل فكراً تكفيرياً أو إرهابياً أو تطهيراً طائفياً أو عرقياً او يحرض أو يروج له أو يبرر له.
ثالثاً: تقضي محكمة الموضوع عند الحكم بالإدانة بحل الحزب او التنظيم السياسي المذكور وإغلاق مقاره ومصادرة أمواله وموجوداته بعد استنفاذ الطعون القانونية.
المادة - 47 - يعاقب بالسجن كل من أقام داخل الحزب او التنظيم السياسي تنظيماً عسكرياً أو ربط الحزب او التنظيم السياسي بمثل هذا التنظيم، ويُحل الحزب او التنظيم السياسي اذا ثبت علم الحزب او التنظيم السياسي بوجود التنظيم العسكري.
المادة - 48 - يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على (5000000) خمسة ملايين دينار ، او باحدى هاتين العقوبتين وبتنزيل درجة وظيفية واحدة كل شخص خالف أحكام المادة ( 9 / خامساً) من هذا القانون.
المادة - 49 - أولاً : يعاقب بالسجن كل مسئول او اي عضو من اعضاء الحزب او التنظيم السياسي اذا قبل أو تسلم مباشرةً أو بالواسطة مالا أو حصل على ميزة أو منفعة بدون وجه حق من شخص عراقي طبيعي أو معنوي لممارسة أي نشاط يتعلق بالحزب او التنظيم السياسي.
ثانياً : تكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن (6) ست سنوات ولا تزيد على (10)عشر سنوات إذا كان المال أو الميزة أو المنفعة من شخص أجنبي طبيعي أو معنوي.
ثالثاً : تقضي محكمة الموضوع بمصادرة كل الاموال المنقولة وغير المنقولة المتحصلة من هذه الجريمة.
المادة - 50- يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على ثلاث سنوات كل مسؤول في حزب او تنظيم سياسي أرسل أموالاً عائدة للحزب او تنظيم سياسي إلى منظمات أو أشخاص أو أية جهة أخرى خارج العراق دون موافقة دائرة الاحزاب او تنظيمات سياسية.
مادة - 51- يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة كل من قام باي نشاط او استقطاب او تنظيم حزب او تنظيم سياسي داخل مؤسسات الدولة كافة .
المادة -52- يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن (6) ستة أشهر ولا تزيد على سنة واحدة كل من قام بأي نشاط أو استقطاب أو تنظيم حزب او تنظيم سياسي داخل صفوف الجيش وقوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية الأخرى والقضاء وهيئة النزاهة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
المادة -53- يعاقب بغرامة لا تقل عن (1000000) مليون دينار ولا تزيد على(3000000) ثلاثة ملايين كل من ارتكب مخالفة لأحكام هذا القانون ولم تحدد لها عقوبة خاصة
المادة -54 - يعفى من العقوبة كل من بادر بإبلاغ السلطة المختصة عن وجود الجرائم المنصوص عليها في هذا القانون إذا تم الإبلاغ عنها قبل بدء التحقيق و للمحكمة تخفيف هذه العقوبة إذا تم الإبلاغ أثناء التحقيق وساعد بالكشف عن مرتكبي هذه الجرائم.
المادة -55- لا تخل أحكام هذا القانون بأية عقوبة أشد ينص عليها قانون العقوبات العراقي رقم (111) لسنة 1969 أو أي قانون أخر.

الفصل العاشر
أحكام عامة وختامية

المادة - 56 - يجوز الطعن أمام المحكمة الاتحادية العليا في قرارات محكمة الموضوع بشأن حل الحزب او التنظيم السياسي أو إيقاف نشاطه خلال (30) ثلاثين يوماً من تأريخ تبلغ الحزب او التنظيم السياسي بالقرار أو اعتباره مبلغاً ويعد البت في الطعن من الأمور المستعجلة .

المادة -57- تؤول أموال الحزب او التنظيم السياسي عند حله إلى جهة في العراق يحددها قرار الحل .
المادة -58- تكيف الاحزاب او تنظيمات سياسية القائمة عند نفاذ هذا القانون أوضاعها القانونية بما يتفق وأحكامه خلال مدة لاتزيد على سنة واحدة من تاريخ نفاذه وبعكسه يعد الحزب او التنظيم السياسي منحلاً .
المادة -59- يصدر مجلس الوزراء التعليمات اللازمة لتسهيل تنفيذ هذا القانون بعد إعدادها من مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
المادة -60- أولاً: يلغى قانون الاحزاب او التنظيمات السياسية رقم (30) لسنة 1991.
ثانياً :يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة المنحلة (قانون الاحزاب او التنظيمات السياسية والهيئات السياسية) رقم (97) لسنة 2004
المادة -61- يعد هذا القانون نافذاً بعد مضي (60) ستين يوما من تأريخ نشره في الجريدة الرسمية.


الأسباب الموجبة
انسجاماً مع متطلبات الحياة السياسية الجديدة والتحول الديمقراطي ، ولغرض تنظيم الإطار القانوني لعمل الاحزاب او تنظيمات سياسية السياسية على أسس وطنية ديمقراطية تضمن التعددية السياسية وتحقق مشاركة أوسع في الشؤون العامة، شرع هذا القانون.


أنقرة/ ألب أوزدن/ الأناضول

أعلن نائب برلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا، عن ولاية إسطنبول "ليفينت توزل"، رفضه عرض رئيس الوزراء المكلف، أحمد داود أوغلو، المشاركة في حكومة الانتخابات المؤقتة، المزمع تشكيلها لتصريف الأعمال، إلى حين إجراء الانتخابات في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بالبرلمان في العاصمة أنقرة، حيث برر توزال، مؤسس حزب العمل ورئيسه سابقاً، قرار الرفض بالإدعاء أن "الحكومة لا تعترف بالقواعد من خلال إملاءاتها المناهضة للديمقراطية، وتحاول ممارسة الضغوط على حزب الشعوب الديمقراطي، فضلاً عن أنها تحمل صفة حكومة معادية للشعب، ولذلك لم يجد من الصحيح أن يشارك فيها".

وفي رده على سؤال حول موافقة حزب الشعوب الديمقراطي المشاركة في حكومة الانتخابات قال توزال، "أحترم هذا القرار واعتبره قيّما، ومهما من ناحية تمثيل إرادة الشعوب، واستخدام الحقوق الدستورية".

وكان رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة الانتخابات، أحمد داود أوغلو، قد أرسل أمس الأربعاء، إلى نواب في أحزاب البرلمان، خطابات عرض فيها المشاركة في تشكيلة الحكومة.

وأشارت مصادر في رئاسة الوزراء، إلى أن داود أوغلو أرسل الخطابات إلى 5 نواب من حزب الشعب الجمهوري، و3 لكل من حزبي الحركة القومية، والشعوب الديمقراطي.

(المستقلة)… اعلنت وزارة الخارجية عن اعادة توزيع السفراء على اغلب البعثات في الخارج ودوائر مركز الوزارة بالتنسيق مع رئاستي الجمهورية ومجلس الوزراء، فيما اكدت ان الهدف من اعادة التوزيع هو لتطوير علاقات العراق الخارجية وانفتاحه الايجابي على مختلف دول المنطقة والعالم .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد جمال في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الخميس  إن “وزارة الخارجية قامت وبالتنسيق مع رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء بعملية اعادة توزيع للسادة السفراء على اغلب بعثات العراق في الخارج ودوائر مركز الوزارة”، مؤكدا أن “القرار جاء استناداً الى توصيات اللجنة المشكّلة من قبل وزير الخارجية قبل شهرين لهذا الغرض”.

واضاف جمال أن “عملية اعادة التوزيع راعت تقييم عمل البعثات وحاجة مركز الوزارة اضافة الى ضرورات عملية تطوير علاقات العراق الخارجية وانفتاحه الايجابي على مختلف دول المنطقة والعالم وتعزيز دوره في كافة المنظمات والمحافل الدولية بما يحقق مصالح شعبه ويدعم سياسات حكومته”. (النهاية)

تقرير صوت كوردستان: بعيدا عن المبادئ الديمقراطية و سيادة القانون و الالتزام بهذه الاسسس، نستطيع القول أن حزب البارزاني مارس سياسة حزبية ناجحة جدا لحد الان في معركته للفوز بالرئاسة و استمرارهم في السيطرة على سلطة اقليم كوردستان.

فمن خلال صلابة الموقف و علاقاتهم مع الدول التي لديهم تحالف معها كتركيا و الدول التي يعادوها في الخفاء كأيران و الى الدول المحايدة الى حد ما حيال قوى الاقليم كأمريكا، استطاعوا أفشال الاجتماع الاستثنائي لبرلمان أقليم كوردستان و تقسيم حزب الاتحاد الاسلامي الى قسمين و جمع القوى الاربعة مرة اخرى على مائدة المفاوضات و لفترة غير محدودة.

و المعركة الان هي بصدد تحويل بعض الاطراف كالتركمان و المسيحيين الذين يدينون بالولاء الى البارزاني الى رقم  مقابل القوى الاخرى و أتهام القوى الاربعة بتهميش دور تلك القوى التي هي أصلا مهمشة من خلال كونهم عملاء عند الطلب و لا غير و لو كانت كتلتا المسيحيين و التركمان يعاديان حزب البارزاني لكانوا من المغضوب عليهم و لربما كانوا من الانقلابيين.

أما خطة حزب البارزاني بصدد القوى الاربعة فهي سياسة فرق تسد و تفكيك مشروعهم في محاولة أيجاد ثغرات بين القوى الاربعة و الانقضاض لاحقا على مشروعهم، ليس هذا فقط بل أنهم يستعدون لجمع أكثرية في البرلمان من أجل تمرير مشروعهم بدلا من مشروع القوى الاربعة غير عابهين بما يسمونه بالتوافق لأنها أصلا كلمة حق و المراد بها باطل.

أذكى خطة أستخدمها حزب البارزاني هو تشكيل وفد برئاسة مسرور البارزاني كي يلتقى بالقوى الكوردية قبل أجتماعهم القادم يوم الاحد بدلا من نجيروان البارزاني.

بعض وسائل الاعلام قامت بتحليل الاجراء على أن الامر يرجع الى فشل نجيروان البارزاني في محادثاته و كونه لا يُصر على رئاسة البارزاني بنفس طريقة مسرور البارزاني. و تطرق اخرون الى خلافات بين نجيروان البارزاني و مسرور البارزاني.

و لكن كل ما ذهبت اليه تحليلات تلك الاطراف لا تمس الحقيقة بشئ، و حقيقة الذي يجري هو أن حزب البارزاني قام بتغيير نجيروان البارزاني بمسرور البارزاني كتكتيك اجرائي من أجل الوصول الى نفس الهدف.

المعروف عن مسرور البارزاني صلابته في المحادثات و المعروف عن نجيروان البارزاني دبلوماسيته.  حزب البارزاني اراد أن تلتقي القوى الكوردية  بمسرور البارزاني الذي سيقول لهم و بشكل واضح بأن البارزاني سيبقى رئيسا و بصلاحياته و بعسكة سنذهب الى الانتخابات أو الى قرار الشعب وأنهم يرفضون أنتخاب الرئيس من البرلمان.و هذا ما أراد حزب البارزاني أيصالة الى القوى الاخرى.

 

مسرور البارزاني سيمهد الطريق لنجيروان البارزاني كي يستطيع و بدلوماسيتة أن يقنع الاطراف بالموافقة على مقترحاته التي هي نفس نقاط مسرور البارزاني الى القوى السياسية اليوم و لكن بصياغة اخرى.

قال أحد الحكماء: "إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة.
اعتمد بعض الساسة على حصانتهم, التي يغطون بها فسادهم وفشلهم وسرقاتهم, فوضعوا ضوابط لعدم محاسبتهم, أو على أقل تقدير إقالتهم.
فَهِمَ المواطن اللعبة عبر سنين من الجور, أدت به الى العوز الشديد, حيث كان سابقا يرصد الخلل وبدقة, بالرغم من أن المرجعية المباركة, تعلم أين الخلل, ولمعرفتها التامة, أن الفاسد ليس له دين, ولا يخاف يوم المعاد, فقد التزمت بآلية النصح للمواطن.
عند شعور الفاسدين والفاشلين بخطر الدعوة للتغيير, فقد دس الدساسون أنفسهم, ليجيروا النصائح لصالحهم, في سبيل غش المواطن, دروع من الإعلاميين يعبدون الدينار, كانوا أداة بيد الفاسدين, ليبيضوا سمعتهم ويبعدوا ما شوهته تصرفاتهم, فأخذ أولئك الأجراء خلط الأوراق, لإبعاد الخطر عن أولياء نعمتهم.
بعد حصول الدعم المعنوي للمواطن, ضد الفاسدين من خلال خُطَبِ الجمعة, والتصريح بأحقيتهم لما خرجوا من أجله, مطالبة الحكومة بتحقيقها, مع المحافظة على سلمية التظاهر, مما جعل بكفة متأرجحة آيلة للسقوط, فعمدوا لإرسال المندسين, الذين لا يملكون إلا الطاعة لمغريات الدنيا.
كان من مطالب المتظاهرين, رفض مشاركة الساسة, لا سيما أعضاء البرلمان ورواد الفساد, القدماء منهم والجدد على حدٍ سواء, فليس من الممكن أن يحارب الفاسد نفسه, مطلبٌ أثار حفيظة المُرجفين, فدسوا أذيالهم بين المواطنين, لإثارة الشغب وحرف المسار.
عجباً للباطل حيث يرى نفسه, أعلى شأناً ليصعد على ظهر الحق, ظنا منه امتلاك الذكاء, مستغلاً صبر أهل الحق, لظنه أنه الغباء, أو الضعف والعجز! لا يفكر يوما أن لصبر المظلومين حدود! فيال بؤسهم حيث اشتروا مرضاة المخلوق, متناسين سخط الخالق.
قال ابو الدرداء: "اضحكني ثلاث وابكاني ثلاث مؤمل الدنيا والموت يطلبه, وغافل لا يُغفَلُ عنة, وضاحِكٌ مِلءَ فيه, لا يدري أساخط ربة ام راضٍ, وابكاني هول المطلع وانقطاع العمل, وموقفي بين يدي ربي, ولا ادري أيؤمر بي الي الجنة, ام الي النار.
العدل أساس المُلك, جملة من ثلاث كلمات, تختصر لمن يريد دوام ملكه, فإن انحرف عن مسار العدل, فلينتظر السقوط الذي لا قيام بعده, حكم المالكي ومن تبعه من الظالمين, ثماني سنوات عجاف, معتمداً على قضاء فاسد هرم, متمسك بدنياه الغارقة بالرذيلة, المغذية للطغاة.
مطالبات واضحة بإصلاح القضاء, وإقصاء قضاة الحُكام الذين وضعوهم, لوطدوا لحكمهم, حصل الدعم الشرعي لهذا المطلب, ليجن جنون العجوز, فتحرك على قانون الحماية ليستمد بقاؤه منه, لقناعته بحال خروجه, فسيحاسب لا محالة" فالظلم أساس الهلكة".
هل سينقلب السحر على الساحر؟ ليحاسب القانون من كان مسيطراً عليه, أم أن الالتفاف على المطالب سوف يبقى, فيرجع القضاء المالكي, بعد تحصينه بعضوية البرلمان, ليرتقي عرش الحكم؟
إن من يؤمن بمبدأ المؤامرة, لا يحمي نفسه إلا بها, فما بين قضاء فاسد, ومندس يعبد المال, قد يتحقق إسدال الستار, ليصبر المواطن ثلاث سنوات إضافية.
الخميس, 27 آب/أغسطس 2015 22:15

شذى ... قيس مجيد المولى

سيقفُ كالذليلِ

يومَ السَّبت

ويسألُ

سيركجي عنها ،

وسيجلسُ قربَ نافورةِ

سلطان أحمد

يسألُ باعةَ الذرة عنها

وسيذهبُ لـــ ساحةِ أمينونو

يسألُ إيجبشن بازار عنها ،

يعبرُ البحرَ الى إسكودار

يسألُ الفناراتِ عنها ،

ووحيدا

يجلسُ في جلهانة

يسأل نصبَ أتاتورك عنها

ولأنها إلاهُهُ

وقد عبدها

منذ 15 عاماً

لا يجد

من مفرٍ

من أن يتنازلَ لله

ويسألهُ عنها ،

سيبقى

ينتظرُ

التماثيلَ

والمحطاتِ

والحدائقَ

والأزقة

ينتظرُ

بحارة البحر الأسود

منارة البجع

عازفة الترمبو على رصيف مرمرة

ربما من بينِ هؤلاء

من يرشده

الى عرافةٍ

تبحث في إناءها المعدنيّ عنها

ربما

في سوق السَّمك

في إستراحة شرب الشّاي

أو في شارع الإستقلال

ربما هناك من رأها

تسأل نفسَ الأشياء

التي  سألها عنها

سيمرُ

السبت الأولُ

والأخرُ

والآخر

ويمر الشهر الأولُ والأولُ والآخر

ويقفُ كالذليلِ

ولايجد أحداً

غيرَ مغيبِ الشمسِ فوق البسفور

يسأله عنها ،

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يعتبرالمجلس الروحاني ألآيزيدي أعلى سلطة  دينية ودنيوية رسمية معترفة  في الديانة الايزيدية ويعود تأريخ نشأته الى العشرات من القرون المنصرمة اي الى عهد شيخادي (ع) والطقوس الدينية التي يتم ممارستها في معبد لالش بمشاركة رجال الدين علامة دالة الى تلك الحقبة التاريخية  لهذا المجلس .  بالرغمّ من الانتقادات  والتقصير والعتاب الذي أنيط الى هذا المجلس أي المجلس الروحاني الايزيدي ألآعلى من عدم قيامه بالواجب الملقاة على عاتقه على أتم ّالوجه بأعتباره الجهة الشرعية والرسمية التي تمثل ألايزيديين بجميع شرائحه ألآجتماعية والطبقية  في المحافل الرسمية،  وأقتصرّ واجبه على أداء الطقوس الدينية في المناسبات السنوية التي تجرى في معبد لالش  وأصدار بعض الفتاوي المرجعية مثل تحديد المهور وعدم تزويج القاصرات وتحريم المهور الغالية وبعض المشاركات والواجبات ألآجتماعية كالتعازي وغيرها .

لكن بدء  دوره جلياً  وفاعلاَ بعد ألآحداث الدامية التي تعرض اليها ألآيزيديون في شنكال من قبل تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية (داعش ) حيث برز دور المجلس الروحاني الى الوجود وذالك لحاجة ألآيزيدين الملحّة لمن يمثلهم في السراء والضراء وعدم تقبل المجتمع الايزيدي بعضهم البعض وعدم ايجاد البديل في هذه المرحلة العصيبة فلم يكن في  نهاية المطاف غير ألآمير ومجلسه الروحاني سفينة النجاة للايزيدية  والمدافع الامين عن قضياهم   ومعاناتهم وبات هذا المجلس المحرك الاساسي في متابعة القضايا الايزيدية سواء ما كان يجري من الداخل أو  في الخارج على حد سواه.

قبل الخوض في تفاصيل ما قدمه هذا المجلس وما أنجز من الخدمات نود هنا أن نسلط الضوء  على الهيئة الى تتألف منه المجلس الروحاني ألآيزيدي ألآعلى .حيث  تقرر تشكيل المجلس الروحاني  الايزيديدي الاعلى في يوم الجمعة الموافق 19ــ4ــ1968  كانت تشكيلته على الشكل الهرمي أدناه والمؤلف من الرئيس الروحاني ألآعلى المتمثل بسمو الامير تحسين سعيد على أمير ألآيزيدية في العراق والعالم  والاب الروحاني لعموم الايزيدية سماحة بابا شيخ  حجي شيخ اسماعيل والد بابا شيخ الحالي شيخ ختو شيخ حجي ، وعضوية  البيشيمام شيخ علي شيخ نذير، وفضيلة رئيس القوالين قوال سليمان قوال سفو  والد قوال بهزاد رئيس القوالين الحالي  وشيخ الوزير شيخ عطاالله ابراهيم وبابا جاويش بير كمال بير مرعان  ومتولي وسادن مرقد شيخادي (ع) فقير شمو فقير مراد  ونقيب الطاؤوس بير جوقي بير درويش و بابا كافان شيخ درويش شيخ حسو و وشيخ الوزير شيخ عبدال وعضوية اختيارية بحزاني كوجك صادق و أختيارية بعشيقة حسين سلوكة  وشيخ حسين شيخ ابراهيم سكرتيراً ونائبه حسن خضر رشو. في نهاية الثمانينات تم تشكيل مجلس أستشاري أضيف الى هيئة المجلس الروحاني وسمي بالمجلس ألآستشاري وأصبح منذ تلك الفترة يطلق عليه المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى وهيئته الاستشارية  الذي وضع على عاتقه ألآستشارة والمشاورة والنصح في بعض الامور وغالبيتهم  من المثقفين ألآيزيديين الذين قدموا الاستشارة في مواضيع عديدة الى المجلس الروحاني .

ساهم ألآمير والمجلس الروحاني أسهاماً ان لم نقل كبيراً وفاعلاً لكن نستطيع القول بأنهم قدموا  ولو جزءاً يسراً من ألآسهام في حل بعض القضايا وأصدار بعض الامور الدينية المتعلقة بالرعية والتي كانت تنال الاقبال والاحترام الانه كان بمثابة  المرجع الديني المعترف به من قبل جميع السلطات والحكومات المتعاقبة  في العراق  والذي مازال يمثل الايزيدية في المحافل الدولية و لسان حالهم على الرغم من تسمية  البعض له  بالمعطل ْ.

أثبت ألآمير ومجلسه الروحاني وألآستشاري  من خلال ألآبادة الجماعية التي تعرض اليها ألايزيديون في شنكال دوراً منقطع النظير حيث عقدوا أجتماعاً طاريء في صبيحة يوم الآحد يوم الثالث من أب المشؤوم يوم الذي حرك الضمير ألآنساني من جراء ما أقترف بحق الآيزيديين في شنكال  ونددوا بالعمل الوحشي والغادر الذي حصل بَحق هذه الاقلية المسالمة وناشدوا جميع المحافل الدولية والآممية  بالتدخل لمساعدتهم من  تعسف وظلم ّهذا التنظيم الآرهابي المتمثل بداعش وأعوانه. كما ناشدوا الحكومة العراقية وحكومة أقليم كردستان في مدّ يد العون الى النازحين و أجروا مقابلات مثمرة  مع رئيس أقليم كردستان السيد مسعود البارزاني ورئيس وزراء حكومة  الاقليم  السيد نيجرفان بارزاني حيث نقلوا معاناة رعيتهم  بعد أيام  معدودة من حصول الكارثة وألآبادة الجماعية . و أستقبلوا النازحين بكل حفاوة وتكريم  حيث قدموا لهم الماء والزاد وومنحوهم تبريكاتهم ودعواتهم وصلواتهم ليحفظهم الباري عز وجل  من كل مكروه . أجروا  جولات مكوكية  بين العواصم الاوربية بدءاً ببروكسل ومروراً بجنيف  وانتهاءاً بواشنطن  صاحبة القرار والنفوذ من أجل ْ أيصال  صوت أبناءهم المتشردين من ديارهم  وصرخات المختطفات والمختطفين من النساء العزل وألآطفال ألآبرياء الذين أسرهم قوات البغي والرذيلة ونقل معاناتهم وما يتعرضون لهم من الانتهاكات النفسية والجسدية على أيدي أشرس عدو اً عرفته البشرية قاطبتاَ.

كما زار وفداً من المجلس الروحاني  وبحضور ألامير الى فاتكان حيث أوصلوا معاناة رعيتهم الى بابا فاتكان فرنسيس ألآول و لم يبقى  محفلاً والا تم طرقه من قبل المجلس الروحاني الايزيدي الآعلى ورئيسه المتمثل بسمو الامير تحسين سعيد علي الذي اعلن في كثير من المحافل واللقاءات والمناسبات الرسمية  بأنه يجب أن يتم الترحيب بأخواتنا الناجيات من قبضة داعش بلْ يستوجب أن يكنّ لهم التقدير والاحترام  الانه ما تعرضن له كانت خارج أرادتهن وطاقتهن وبكل تأكيد تجاوز المجتمع الايزيدي هذا المحنة وتم استقبال  الناجيات  وبالآمس تداولت صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك  خطوبة احدى الناجيات من شاب وبهذه المبادرة تم كسربعض القيود  الاجتماعية ولبي طلب المراجع الدينية في هذه الخطوة المباركة أملين أن يحذوا شبابنا الواعي حذوا هذه الخطوة  لكي نبرهن للعالم بأننا أهل التسامح.

كما قدم المجلس على قدم الوساق الكثير من المعونات المادية الى النازحين والمرضى والى طلاب العلم والمعرفة الدارسين في الجامعات والمعاهد في  اقليم كردستان ومن قبلها على طلاب جامعة الموصل  والى مقاتلي ومسلحي قوة حماية شنكال والمدافعين عن كرامتها ومقدساتها  من صندوق خيرات الآمير تحسين سعيد على الذي تنازل سموه في شهر أب من عام 2012 عنها  الى لجنة مكلفة لهذا  الغرض  لتوزيعها على المرضى والفقراء وبحضور جمع خفيرمن الايزيديين في معبد لالش وأعضاء المجلس الروحاني وهيئته الاستشارية والعديد من الوسائل ألآعلامية  ونصب له نصب تذكاري.

كانت الزيارة الآخيرة لوكيل الامير السيد حازم تحسين سعيد وأعضاء المجلس الروحاني الى جبل شنكال ومزار شرف الدين  تتويجاً  و تلاحماَ ليبرهن مدى العلاقة  والترابط بين  الايزيديين ومجلسهم الروحاني على الرغم من انها أتت في وقت متأخر حيث كما يقال بأنه للضرورة أحكام الا أنها كانت بمثابة الضماد الذي وضع على الجرح الايزيدي  ليلتئم وليلتحمّ مجدداًولينهض على اقدامه. أن الالتفاتة ألآبوية حول المجلس الروحاني الراعي ألاول وألآخير للايزيدية في هذه المرحلة الراهنة هو السبيل لكي نتحدى أصعب مرحلة تواجهنا نحن ألآيزيدية في التأريخ  الحديث والمعاصر ونلتحم من أواصر القوة العقائدية بهذه الديانة المسالمة الداعية للخير والسلام .

أن ما نبغيه من القول في الختام ذالك السؤال الوجيه  كيف بمقدور وأستطاعة المجلس الروحاني الحفاظ على روحانيته  وأبقائه على مكانته الدينية ..؟    وتكمن الاجابة هنا حسب رؤيتي المتواضعة  بأستقلاليته  الانه ما يفسد الدين الا السياسة وأبقاء المجلس على مسافة من السياسة يزيد ويؤصّر من مكانته بين أبناء المجتمع الايزيدي. وهناك خطوة هامة ومصيرية  وأمتحان عسير  امام ألآمير و المجلس الروحاني الا وهو التشكيلة الجديدة المتمثلة  بالمجلس الايزيدي الاعلى الذي سوف يرى النور قريباً بعد ان أصبحت الموافقات القانونيية  قيد التنفيذ والمشاورات جارية على قدم الوساق للآختيار أعضائه الذي من المتوقع ان يتجاوزالمئة  عضواً وبلا أدنى شك سوف يكون للعنصر النسوي ايضأَ نسبة في تشكيلة المجلس الجديد ونأمل بأن ينتابه الشمولية في ألاختيار وأن يكون بمثابة برلمان مصغر يغير من دفة أمور ألآيزيدية  للسعي بغية الوصل الى مبغاهم ورفع جميع انواع الغبنً عنهم  ليشعر ألآيزيدي بأنتمائه القومي والوطني الى أرض الآباء والآجداد ويعزف عن الهجرة الى حيث المصير المجهول وألآنصهار في بودقة ثقافة وتقاليد غربية لا ترحمّ.

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نعم هكذا تعلمنا التسامح من تعاليم ديانتنا السمحاء ..هكذا عاهدوا الآف من شبابنا الاغر بأن يستقبلوا الفتيات الناجيات من انياب وحوش داعش بالورود الحمراء وخاتم الخطوبة آملين في ذلك بأن ترضى الفتاة الناجية بالزواج( القران ) من هولاء الشباب مهما كانت حجم الاعتداء الجنسي عليهن من قبل خنازير داعش تحت التهديد والقتل ..ومن بين هؤلاء الشباب الذين فازوا بالخطوبة من ناجية هو الشاب الغيور " علي " من الناجية الايزيدية ( التي تمثل شرفنا ) الاخت " فيان " من قرية الحردان..نعم هكذا هي تعاليم ديننا السمحاء ..نتضرع الى الباري عز وجل بأن تجعل من هذه الخطوبة خطوبة مباركة وعقبال الزواج ( القران ) وبالرفاه والبنين و الف الف مبروك .. علماً ان الخطوبة تمت في المانيا ..ونتمنى من كافة شبابنا ان يحذون حذو الشاب الايزيدي الغيور الشهم الاصيل" علي " في الاقدام على هذا العمل الانساني الديني البحت ..ايها الشباب انتم الفخر لنا ونفتخر بكم وبأعمالكم الانسانية هذه تزداد تمسكنا بديننا السماوي ..
خدر ديرو الخانصوري
التململ الذي يشهده الشارع العراقي بخصوص رواتب وامتيازات وتقاعد البرلمانيين والوزراء والرئاسات الثلاث ، وخاصة بعد تكشف المستور على لسان بعض المسؤولين والحديث عن ارقام مهولة خرافية ترهق كاهل الخزينة العراقية وتتسبب في تعطيل الكثير من المشاريع الحيوية التي على تماس مباشر بحياة الناس الذين يفتقرون لأبسط مقومات الحياة ..مئات المليارات كلفة رواتب تقاعدية صرفت وتصرف شهريا كرواتب لبرلمانيين واعضاء مجالس محافظات بعضهم  حضر جلسة اوجلستين ،وبعضهم تصلهم رواتبهم الى محل اقامتهم في دول الجوار،هذا التململ بلغ اشده وتحول الى حملات جماهيرية على مواقع التواصل الاجتماعي وغطى على جميع المطالب والمعانات التي تزداد تراكما وتحولت الى ازمات ومعضلات تخلف ازمات ومعضلات اخر.وها هو يتحول الى تظاهرات عارمة تجتاح محافظات الوسط والجنوب.
تشخيص ظاهرة الرواتب الخرافية للمسؤولين العراقيين لم تكن وليدة الساعة ،اذ تنبه اليها ابسط مواطن في الشارع العراقي فضلا عن المثقفين والمحللين والمراقبين خاصة وان الصحف والمجلات العالمية تنشر بين الفينة والاخرى وبالارقام مقدار رواتب البرلمانيين والوزراء والرؤساء في العالم وتعقد المقارنات بينها وبين رواتب المسؤولين العراقيين فلا تجد اي وجه للمقارنة فتسجل نسبة واحد الى الالف واحيانا اكثر بكثير!.فضلا عن الرواتب الخيالية التي يزال  يتقاضاها مسؤولون ارهابيون محكومون بالاعدام فروا من وجه العدالة ويحاربون العراق اعلاميا ويتآمرون عليه بالاتفاق مع مخابرات خليجية .
وكم تعالت اصوات المرجعيات الدينية والعشائرية والمدنية وكل حريص على مستقبل العراق ومعاناة شعبه..بضرورة تخفيض الرواتب الخرافية للمسؤولين والغاء تقاعد البرلمانيين، لكن تلك الصيحات لم تجد اذنا صاغية الاّ من قلة تصتدم برفض معظم البرلمانيين والوزراء والمسؤولين.
نظام مكافأة نهاية الخدمة – للرؤساء والوزراء والبرلمانيين كونهم لايخدمون اكثر من ثمان سنوات على اعلى تقدير -  تعمل به جميع دول العالم،فلماذا تفرد العراق بصرف راتب تقاعدي للبرلماني وعضو مجلس المحافظة وعضو المجلس المحلي حتى وان كانت خدمة بعضهم اياما او شهورا.
الدعوات تصاعدت من بعض البرلمانيين لالغاء الرواتب التقاعدية وتقليل رواتب المسؤولين تضامنا مع الشارع العراقي ،ونحن نقول لهم ان معظم الناس تتهمكم  بالنفاق وان ماتدعونه من مطالبات لغرض الدعاية الانتخابية وتقولون مالاتفعلون ،وحتى تبرؤوا انفسكم  ، والقوانين بايديكم عجلوا باصدار قانون يلغي هذا التقاعد وينظم الرواتب ومكافآت الخدمة، او على الاقل نظموا قائمة تواقيع واعرضوها في وسائل الاعلام ليفتضح امر المعترضين وتلعنهم الجماهير.
ونحذركم لوجه الله تعالى : عالجوا الرواتب والغوا التقاعد فقد تكون الشرارة وانتم الهشيم !!.
الخميس, 27 آب/أغسطس 2015 20:45

كهنة معبد آمون- وسام الجابري

المشهد الدرامي المؤلم الذي شهدنا جميعا لحظاته، عند نزول نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من الطائرة التي اوصلته مطار بغداد، اعاد الى الاذهان العراقية حكاية العبيد واعطى انطباعا سلبيا عن عبيد الاشخاص.

المصطفون طوابيرا بانتظار بزوغ فجر المالكي عند البوابة الاولى والذين تسارعوا لحجز اماكنهم كل بحسبه وبحسب وصوله الى ارض المطار التي تتطلب تصريح امني بالوصول بفعل حساسية المكان، قطعا لم يغادر فكرهم الشوفيني ان المالكي كان وهو فعل ماض ناقص رئيسا للوزراء!

الواصلون الواقفون الاولون السابقون هم اصحاب المكاسب والمغانم واصحاب المناصب حتما لا نلومهم على وقفتهم هذا وقد تكون وقفة حق يراد بها منصب، او قد تكون رد جميل لدين مستحق كل شيء وارد بفعل السياسة التي تحولت من فن الممكن الى فن التملق!

هذه الظاهرة وظواهر غيرها، مثل الوقوف الى جانب الشخص ضد الوطن، او تأليه الاشخاص، واتباع منهجم على حساب الوطن، وان كانوا مخطئين، فضلا عن الدفاع على مبادئهم التي تخدم توجه معين دون التوجه الوطني العام، هذه الظواهر باتت منتشرة في اوساطنا، لاسيما تلك الاوساط القريبة من السلطة، او التي بيدها مفاتيح الحكومة.

الاصلاح السياسي والذي دفعت باتجاه المرجعية الدينية، متمثلة بالمرجع السيد السيستاني، وسعى لتطبيق بعض متطلباته السيد حيدر العبادي كونه رئيسا للوزراء، والمسؤول التنفيذي الاول عن تنفيذه، ليس كافيا، وعلى المعنيين واولهم العبادي نفسه، ان يسعى لاجتثاث بعض العادات والظواهر السلبية وكما دعت المرجعية لاصلاح الشخوص والرؤوس الفاسدة التي يجب اقتلاعها والسعي لعدم بقائها نهائيا، والا كانك يا بو يسر ما غزيت.

البعد المعنوي في اصطفاف النواب والسياسيين اتباع ائتلاف المالكي بانتظار نزوله قادما الى ارض الوطن، يجب ان لا تمر كسابقاتها مرور الكرام، ويجب ان تخلد في ذاكرة العراقيين، كما يجب ان تضاف الى المناهج التربوية لتنقل الى الاجيال القادمة افعال امعات العصر مع مختار العصر.

السياسيون اصناف والسياسة فنون، والتابعون اصناف ايضا وكثير منهم اصنام وكثير منهم اتباع كهنة آمون!

برقيات من وحي إنتفاضة تموز الشبابية الشعبية-19 -صباح الموسوي : الى السفير الأمريكي الذي يتوهم تحقيق انقلابا سلميا ليبراليا ...!!
ان من يروج ل "الاصلاح" هي ذات الأحزاب الحاكمة الفاسدة، والقوى الانتهازية التي تتنفس السياسة النتنة على هامشها، الطامحة لاستغلال ضغط الإنتفاضة الشعبية على الحكم الفاسد لتحسين موقعها المصلحي من الطبقة الحاكمة اللصوصية.
تشترك احزاب السلطة الفاسدة المشبوهة والاحزاب والقوى الانتهازية بكونها هي ذاتها من روج ل"التحرير" المزعوم الذي تحول إلى " تغيير" ...وهي ذات القوى اللصوصية الفاسدة التي روجت لعراق يابان وألمانيا الشرق الأوسط. ..!!! وإذا به أسوء من الصومال.

ومما يؤسف له أن ينخرط مجموعة من الفنانين والصحفيين على خط دعاة إصلاح النظام الفاسد التابع صنيعة الأمريكان . ومحاولتهم الوقوف عكس تيار الإنتفاضة الشعبية العفوية التي بدأت بالكهرباء والخدمات, وتصاعدت بإتجاه حل البرلمان والحكومة, المتجهة موضوعيا نحو رفع شعار اسقاط النظام, وتحرير العراق من ما يسمى باتفاق المصالح الاستراتيجي والشركات الاحتكارية الناهبة للثروة النفطية الوطنية العراقية.
. وستسقطه حتما, وإن ارتعب دعاة الإصلاح من فكرة الإسقاط وحدها
ولابد هنا من رفع وعي مجاميع شبابية ملتحقة بالانتفاضة وتحريرها من وهم " الإصلاح " . من خلال التثقيف والتوعية الصبورة, فهي مجاميع صغيرة العدد وترفع شعار " الإصلاح " نتيجة ضعف الوعي المعرفي والتاريخي, وتجنب أي شكل من إشكال الصدام معها، فالانتفاضة الشعبيه مدرستهم التي سيتعلمون منها.
إن نظام 9 نيسان 2003 هو الوجه الآخر للنظام البعثي الفاشي المقبور, والسيد واحد هو الامبريالية الأمريكية.
برهن النظامان على عداؤهما المشترك للشعب بل واحتقاره، وعلى استهتارهما بالوطن والتفريط بسيادته وأرضه، وعلى المتاجرة بشعارات قومجية وإسلامية غطاء لنهب الثروات وتجويع الشعب.
وكما جاءت أمريكا بصدام حسين القومجي العلماني واسقطته عند نفاذ الحاجة اليه، فهي جاءت بنظام المحاصصة الفاسد الإسلامي، وتتهيأ لإسقاطه والاتيان بنظام ليبرالي هذه المرة.
غير ان إنتفاضة الشعب العراقي، إنتفاضة تموز, قد أربكت المخطط الامريكي, كما أربكت إنتفاضة أذار 1991 مخططهم للتخلص من صدام حسين. 
ولذلك تراها غير قادرة على اتخاذ موقف علني من الإنتفاضة، لكنها تخطط سرا لاجهاضها بأي ثمن.
ولعل جولات السفير الأمريكي المكوكية على بعض الشخصيات "الليبرالية " داخل الحكم وخارجه واستقبالاته السرية لهذه الشخصيات تشير إلى النية في إبراز عناصر متلبرلة تحاول ركوب موجة الإنتفاضة وحصر سقفها في إطار "إصلاح النظام" وإجراء عملية جراحية كبرى عليه, خصوصا وإن ايران تقف شبه عاجزة هذه المرة في التأثير بالاحداث,إذ يعاني جناحها المرتبط بها مباشرة من عزلة جماهيرية, وزاد موقف المرجعية الدينية الحازم من فساد هذا الجناج من ضعف تأثير الايرانيين.
تأتي التطورات المتسارعة في كردستان العراق المؤشرة الى امكانية امتداد الانتفاضة الشعبية الى هناك, خصوصا وان الطبقة السياسية الحاكمة هناك تعاني من تمزق وصراع مريرين على وقع الاختلاف بشأن تمديد سلطة مسعود البارزاني. لتعجل من خطوات السفير الامريكي لحسم المعركة في بغداد.
أما المنتفضون فوجهتهم متصاعدة نحو الثورة الشعبية لانقاذ الشعب والوطن, واستعادة دور الدولة الوطنية العراقية وتحقيق العدالة الاجتماعية في ظل نظام وطني تحرري.
منتفضون حتى النصر ... ولا خيار أمامنا سوى النصر ... او النصر
*صباح الموسوي منسق التيار اليساري الوطني العراقي 

27/8/2015
الخميس, 27 آب/أغسطس 2015 20:43

كتلة التغـيير - برقية تعزية ومواساة

 

بعميق الحزن والاسى تلقينا النبأ الأليم لأستشهاد اللواء الركن (عبد الرحمن أبو رغيف) قائد الفرقة العاشرة والعميد الركن (سفين عبدالمجيد) معاون قائد عمليات الأنبار وكوكبة من ابطال قواتنا المسلحة هذا اليوم 27 / آب / 2015 في جـبهات القتال دفاعاً عن العراق ارضاً وشعـباً وتاريخاً وحـضارة .

أن هذا الحادث الاليم رغم ما له من دلالات حزينة الا انه يؤكد في الوقت نفسه ان الشعب العراقي بكل أطيافه يقف على خط المواجهة ضد التنظيم المسخ المسمى داعش بنفس الروحية والشجاعة وبنفس المستوى من التحدي والأصرار على انقاذ البلد وتحريره من تلك العصابات الأجرامية، وان أختلاط الدم الكوردي بالعربي في حادث اليوم يؤكد ان وحدة الدم هي العنوان الأبرز من كل العناوين والمسميات الاخرى وأنها الطريق الأقصر والخيار الأسمى لمقاتلة خفافيش الظلام وتخليص البلد من شرورهم .

اننا إذ نتقدم الى ابناء شعبنا الصابر المحتسب بأحر التعازي نسأل الله تعالى ان يسكن الشهداء فسيح جنانه وأن يمن على ذويهم الصبر والسلوان انه نعم المولى ونعم النصير .

انا لله وانا اليه راجعـون

 

كتلة التغـيير

مجلس النواب العراقي

27 / آب / 2015

اوينه: اجتمع وفد من الحزب الديمقراطي برئاسة مسرور بارزاني اليوم الخميس ، مع الحركة الاسلامية الكردستانية في مقر الاخيرة.

وقال عرفان ملا علي الامين العام للحركة الاسلامية في مؤتمر صحفي مشترك مع مسرور البارزاني عقب الاجتماع انه " لا نعتقد ان اي حزب سياسي كردستاني سيعارض بقاء الرئيس مسعود البارزاني في منصبه"، مؤكدا " وجود اختلاف وجهات النظر بين الاحزاب بما يتعلق بموضوع الرئاسة".

واوضح ملا علي انه" في حال عدم توافق جميع الاطراف السياسية فان الحل الامثل هو اجراء الانتخابات المبكرة".

وقام وفد من الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسرور البارزاني ، بجولة على عدة احزاب كردستانية شملت الحزب الاشتراكي والشيوعي والاتحاد الاسلامي والحركة الاسلامية.

بغداد/ سكاي برس: قال الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الخميس، أن على إقليم كردستان تقرير مصيره بالانفصال او ان تكون علاقته بالعراق كونفدرالية.
وأكد الخزعلي في بيان "بخصوص العلاقة بين اقليم كردستان والحكومة المركزية ان "علاقة الفدرالية لم تعد مناسبة لتلبية طموحات السياسيين الكرد ولا تحقق العدالة في توزيع خيرات العراق".
وأضاف أن "اغلب العراقيين يعتقدون ان الاقليم ياخذ اكثر من استحقاقه، وهذا يحتاج الى تصحيح نوع العلاقة، اما ان يقرر الاقليم تقرير مصيره بالانفصال او ان تكون العلاقة مع العراق كونفدرالية تحكمها اتفاقيات تضمن تحقيق العدالة في الحقوق والواجبات".
يشار إلى أن كلام الشيخ الخزعلي هذا جاء أثناء لقائه رئيس البرلمان سليم الجبوري، أمس الأربعاء.
بغداد/ سكاي برس: اكد السفير الامريكي في بغداد ستيوارت جونز دعمه المباشر لولاية رابعة لرئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البرزاني، فيما اعتبر عضو بالتغيير الكردية أن القرار باطلا.
وكشف مصدر في حركة التغيير لـ"سكاي برس"، ان "السفير الامريكي قال خلال اجتماع ضمه مع قيادات كردية بحضور دبلوماسي بريطاني كان مخصص لاختيار خليفة للبرزاني وان الاكراد يجب ان يتجاوزوا النظام الديمقراطي في الوقت الحاضر عبر التمديد لمسعود من اجل ضمان المصالح المشتركة بين الدولة الغربية واقليم كردستان".
واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان "قيادي كردي من الحركة استغرب طرح فكرة تجاوز النظام الديمقراطي من سفير دولة شنت عشرات الحروب من اجل تطبيق الديمقراطية في العالم , متسائلا” هل يقبل الأمريكيون التجديد للرئيس باراك اوباما مرة ثالثة بخلاف الدستور".
وأجاب السفير الامريكي انه من السخافة ان يطرح احد ما فكرة تجاوز بنود الدستور الامريكي على مسؤول في الولايات المتحدة  , لكن هذا لا يعني بالضرورة عدم تجاوز القانون خارج امريكا .
وطالب جونز القادة المعترضين على تولي البرزاني لرئاسة الاقليم للمرة الرابعة ان يتفهموا الضغوط الامريكية نظرا للظروف الحساسة والخطيرة التي تمر بها المنطقة وخصوصا” اقليم كردستان , مبديا” امتعاضه الشديد من عناد القادة الكرد في حزبي الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير “كوران “بحسب نفس المصدر .
من جانبه اعلن عضو كتلة كوران التغيير الكردية عدنان عثمان في حديث صحفي رفض فريقه السياسي لتمديد ولاية البارزاني حسب ما أعلن عنه مجلس شورى كوردستان في وقت سابق إنّ "مجلس الشورى في إقليم كردستان، مهامهُ استشارية، وينظرُ بالقضايا والخلافات القانونية، ويصدر التوصيات بشأنها، والمشكلة اليوم في الاقليم ليست قانونية، وإنّما سياسية".
وعن تقييم كوران القانوني، للقرار الذي صدر من مجلس شورى كردستان، اكد عثمان إنّ "القرار الذي صدر، باطلٌ من الناحية القانونية، وغير مُلزمٍ لنا على أعتبارِ إن هنالك قانوناً نافذاً في إقليم كردستان شُرّع عام 2005  خاصٌ بانتخاب رئيس الإقليم".
ويشهد إقليم كردستان ازمة سياسية كبيرة بعد انتهاء ولاية رئيس الإقليم مسعود بارزاني ورفض الاحزاب الكردية خارج حزب البارزاني لتوليه رئاسة الإقليم مرة اخرى، داعين لانتخابات نزيهة بهذا الصدد ونشير للقارىء الى إنّ الأحزاب الكردية تسعى إلى إجراء تعديلٍ آخر في دستور الإقليم على العديد من مواده، أبرزها تحويل نظام الحكم هناك من الرئاسي إلى البرلماني، بما يتيحُ للأخير، تسمية حكومة إقليم كوردستان، وتحديد صلاحيات رئيس الإقليم.

اوينه: عقدت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل لايتنر مؤتمرا صحفيا مشتركا مع مدير الشرطة لتسليط الضوء على حادثة اختناق ما يقارب 50 مهاجرا غير شرعي عندما حشروا انفسهم داخل حاويات بشاحنات في منطقة بوركينلاند في النمسا.

وقال مدير مخيم ماوركيرخن في النمسا، كارزان جلال بتصريحات صحفية :"يقال إن هناك مهاجرين كورد بين اللذين كانوا على متن تلك الشاحنات".

وازدادت في الآونة الاخيرة ظاهرة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا في اعقاب تردي الاوضاع في دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وخاصة سوريا والعراق.

استهدف عناصر تنظيم داعش اليوم الاربعاء قضاء مخمور حنوب غرب الموصل، بقذائف هاون تسببت بمقتل عدد من مقاتلي البيشمركة، فيما قام باعدام دفعة جديدة من المدنيين رميا من شاهق وسط الموصل.

 

وافاد مصدر في وزارة البيشمركة، ان عناصر تنظيم داعش اطلقت ثلاث قذائف هاون على ربية تابعة للبيشمركة في قضاء مخمور ما اسفر عن استشهاد مقتل خمسة من البيشمركة واصابة اربعة اخرين.

واوضح المصدر ان قوات البيشمركة ردت باطلاق خمس قذائف هاون على المحاور التي تقع تحت سيطرة داعش جنوب الموصل ما اسفر عن قتل العشرات من عناصر داعش، مبينا ان قوات البيشمركة تفرض سيطرتها بالكامل على قضاء مخمور ومحاوره وتمنع اي محاولة لتسلل التنظيم اليها.

كما قام تنظيم داعش باعدام دفعة جديدة من المدنيين برميهم من مبنى شاهق وسط الموصل بتهمة التعاون مع القوات الامنية ، بحسب سكان محليين.

وقال سكان محليون، ان "عناصر تنظيم داعش اعدمت هؤلاء المدنيين بعد توجيه اتهامات لهم بالتخابر مع الاجهزة الامنية والادلاء بمعلومات عن اماكن تواجد عناصر التنظيم".

 

وكان تنظيم داعش سيطر على مدينة الموصل في شهر حزيران من العام الماضي، ليسيطر بعد ذلك على عدة مدن وبلدات اخرى في محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك والانبار.

nrt

الخميس, 27 آب/أغسطس 2015 13:59

داعش يسيطر على قرى محاذية لتركيا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، عن سيطرة تنظيم الدولة المتشدد على بلدات عدة في شمال سوريا على الحدود مع تركيا، وذلك في هجوم يستهدف مدينة مارع في ريف حلب.

وقال إن المتشددين، الذين شنوا هجوما فجر الخميس للسيطرة على مارع القربية من الحدود التركية، نجحوا في إحكام قبضتهم على قرى صندف والحربل ودلحة وحرجلة في ريف حلب الشمالي.

ووصل التنظيم المتشدد إلى مشارف المدينة، التي وصفها المرصد بالاستراتيجية، وخاض مواجهات مع فصائل من المعارضة المسلحة التي تخوض مواجهات منذ أعوم مع القوات الحكومية.

وشن المتشددون الهجوم في منطقة ريف حلب الشمالي، وسط أنباء عن عزم تركيا والولايات المتحدة بدء عمليات جوية مكثفة لطرد مقاتلي داعش من المنطقة الحدودية المحاذية للأراضي السوري.
skynews

 

روج نيوز- مركز الاخبار

زار وفد من حزبي الشعوب الديمقراطي والاقاليم الديمقراطي ،الرئيس النمساوي هنيز فيشر،يوم امس،الاربعاء في قصر الرئاسة النمساوية.

والتقى وفد حزبي الشعوب الديمقراطي والاقاليم الديمقراطي  مع الرئاسة النمساوية في القصر الرئاسي يوم امس، الاربعاء بالعاصمة فيينا.

وضم الوفد كل من الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دمرتاش،والرئيس المشترك لحزب الاقاليم الديمقراطي كاموران يوكسك،ومعاونه نزمي كور، وممثل حزب الشعوب الديمقراطي في اوربا ايوب دورو، والبرلمانية في حزب الخضر النمساوي بيريفان اسلان.

وناقش الوفد مع الرئيس النمساوي  هنيز فيشر الاوضاع الراهنة في الشرق الاوسط عانة وتركيا وكردستان خاصة.

(ه- ز)

الخميس, 27 آب/أغسطس 2015 13:51

ليس كل حاكم قائد - بيار روباري

بامكان أي شخص أن يصبح حاكمآ، حتى لو كان ملاكاته العقلية والفكري متواضعة، ولكن ليس بإمكان كل حاكم أن يكون قائدآ لشعبه ومنقذآ له، ويحافظآ على وحدته وحياته ومسقبله، ويجنبه الويلات ويكون نموذجآ في الحكمة والقيادة، ويعرف متى يترجل عن حصانه، ويفصح المجال لغيره لإكمال المسيرة.

إن الحاكم هو شخص عادي مثله مثل أي موظف في أي دائرة، فقط الظروف حكمت وأوصلته إلى سدة الحكم، وما أكثر الحكام في التاريخ البشري. وهناك الكثير من الحكام الذين يصلون إلى الحكم عبر الإنتخابات في الدول الديمقراطية، ولكنهم لا يتمتعون بأي كريزمة شخصية وأفكار ورؤى إبداعية للمستقبل. الحاكم قد يكون شخصآ ناجحآ، وقد يفشل في مهمته ويخرج من الحكم بسرعة في الأنظمة الديمقراطية، أما في الأنظمة الإستبدادية فالأمر مختلف كليآ ويحتاج إلى بحث مستقل.

بينما القائد يتمتع بجاذبية شخصية ساحرة، وصاحب مهارات قيادية فريدة، وقادرة على إبتكار رؤى جديدة ويقدمها لمن حوله، ويحشد الناس حولها ويحولها إلى واقع معاش. ومثل هؤلاء القادة هم قلة قليلة في التاريخ، وفي هذه السياق سوف أقدم ثلاثة نماذج من الحكام ويقابلهم ثلاثة نماذج من القادة حديثيي العهد، ومقارنتهم مع بعضهما البعض، لتوضيح الصورة بشكل أفضل، ورؤية الفرق بين الأثنين.

إخترت ثلاثة حكام من المنطقة كنماذج لهذه المقالة وثلاثة قادة من العالم والمنطقة:

علي عبدالله صالح- هلموت كول، بشار الأسد- عبد العزيز بن أل سعود، ومسعود البرزاني- نيسلون مانديلا.

علي عبدالله صالح- حاكم:

وصل إلى الحكم في إنقلاب عسكري، عقب مقتل الرئيس اليمني السابق عبد الكريم العرشي وتنحي خلفه أحمد الغشمي عام 1978 وبقيا في الحكم لعام 2012. ولن أبحث في كل فترة حكمه، وإنما فقط الفترة التي تلت الوحدة عام 1990 وللغاية خلعه من الحكم قبل عامين ونصف.

تسلم علي صالح بلدآ موحدآ، وتأمل اليمنيين البسطاء خيرآ بوحدة بلادهم وتغنىوا بتلك الوحدة، ولكن فرحتهم لم تدوم طويلآ، لأن علي صالح حاول أن يتفرد بالسلطة، وعندما فشل دخل في صراع مسلح مع الجنوبيين وإستطاع هزيمتهم عسكرين، ومنذ ذلك الحين أخذ يتصرف مع الجنوبين كعبيد، وأطلق يد جماعته لفعل ما يريدون بالجنوب من نهب وسلب ووالتعدي على الحرمات، وتم إقصاء الجنوبيين من المراكز القيادية في الدولة وخاصة الجيش والأمن. ووصل الوضع في اليمن إلى حالة مزرية، وهذا ما أدى إلى إنفجار الوضع وقيام الثورة عام 2011. وسلم علي عبدالله صالح بلدآ منقسمآ على نفسه إجتماعيآ ومناطقيآ وينخر في جسده الفقر، الجهل، التخلف، الأمراض، الفساد، الإرهاب والأمية والإدمان على القاط والإحتراب الداخلي.

هلموت كول- قائد:

هو سياسي ألماني وصل إلى منصب المستشارية عام 1982، عن طريق إنتخابات ديمقراطية حرة، وبقيا مستشارآ لعدة دورات إستمرت لعام 1998. تمكن خلال هذه الفترة من توحيد شطري ألمانيا بطريقة سلمية هادئة، وتعامل مع شرق ألمانيا برأفة

وإحتضن سكانها وأخذ ظروفهم بعين الإعتبار، وضخ في هذا الجزء من ألمانيا مئات المليارات من الماركات، لتحسين وضعها الإقتصادي وتجديد البنية التحتية لها، ورفع أثار الإنقسام عن مدينة برلين وبث الروح فيها من جديد، ونقل مقر الحكومة من بون إليها، وأعاد لها مكانتها التاريخية كعاصمة لألمانيا الموحدة. وكما فتح المجال أمام أبناء شرق ألمانيا من تسلم المراكز القيادية في حزبه الديمقراطي المسيحي، وبدليل خلفته في قيادة الحزب المستشارة الحالية ميركل، ولم يميز بين أبناء شعبه.

وكما قام هلموت كول، بطمأنة دول الجوار والحلفاء لكي لا يقفوا في وجه توحيد الألمانيتين، وسوق الفكرة من خلال إقناعهم، بأن توحيد ألمانيا لن يشكل خطرآ على أحد، لأنه كان هناك تخوف من قبل العديد من الدول من توحيد ألمانيا، والبعض أبدى إعتراضه على ذلك ومن ضمنهم السيدة مارجريت تاتشر رئيسه وزراء بريطانيا السابقه حينذاك.

وإستطاع كول خلال فترة حكمه من تطوير وتحسين أداء الإقتصاد الألماني، من خلال إتباع سياسات إقتصادية مرنة، جعلت من إقتصاد ألمانيا أكبر إقتصاد في القارة الأوربية، وعمل بجد لدفع قطار الوحدة الأوربية للمضي قدمآ في مسيرته. بمعنى أخر سلم هلمت كول بلدآ موحدآ مزدهرآ ورائدآ في الإتحاد الأوربي، لخلفه في المستتشارية الإشتراكي غيرهارد شرويدر، بعكس ما فعل علي صالح باليمن.

بشار الأسد- حاكم:

وصل بشار إلى سدة الحكم بعد وفاة والده عام 2000، الذي ورثه الحكم عمليآ في حياته. فقد إستلم بشار الأسد بلدآ متماسكآ يحسب حسابه في إمور المنطقة، رغم أنه كان محكومآ بالحديد والنار. وعد بشار عند تسلمه السلطة، القيام باصلاحات حقيقة في جميع المجالات، وصدق الكثرين من السذج تلك الوعود والشعارات.  فتحرك بعض المثقفين ونشطاء حقوق الإنسان، وشكلوا بعض النوادي الثقافية، وجعيات معنية بحقوق الإنسان، تماشيآ مع ما جاء في خطاب القسم في البرلمان.

ولكن بعد أشهر ألقي القبض على اولئك النشطاء، وأغلقت جميع النوادي والدوريات، وعاد الوضع كما كان، وبدأت الأجهزة الأمنية تعد أنفاس المواطنيين من جديد. وأخذ بشار يتصرف بعنجهيه مع المختلفين معه، إن كانوا من المعارضة السورية، أو قادة الدول العربية، وسماهم بأناف  الرجال. أما السياسين اللبنانيين فكان يهددهم ويوجه لهم إهانات علنية، ووصل الأمر به بإغتيال رفيق الحريري، مما دفع مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار ملزم، بضرورة سحب القوات السورية من لبنان وهذا ما حصل.

وفجأة تصالح مع الأتراك وقام بفتح الأسواق السورية أمام المنتجات التركية، مما أثر سلبآ على الصناعات المحلية، ووسع من نفوذ جماعته، وسمح لهم بممارسة النهب والسلب علنآ في وضح النهار.

ومثل والده رفضآ قاطعآ الإعتراف بوجود الشعب الكردي في سوريا، ومارس أفزع الأساليب ضده وخاصة بعدة إنتفاضة أذار عام 2004 والتي إنطلقت من قامشلوا.

وعندما إندلعت الثورة في سوريا عام 2011، تعامل معها بوحشية قل نظيرها، وقتل حوالي 600 ألف إنسان بريئ حتى الأن، ومارس حربآ طائفية قذرة ضد الأكثرية السنية، التي يتكون منها الشعب السوري، وشرد 14 مليون إنسان ودمر البلد، وقسمه إلى طوائف وإمارات هنا وهناك، وترك حوالي أكثر من نصف سوريا للتنظيمات الإرهابية، وبكلام أخر قضى على شيئ كان إسمه سوريا.

عبد العزيز أل سعود- قائد:

هو مؤسس الدولة السعودية الثالثة، والتي أعلن عن قيامها رسميآ عام 1932. عبد العزيز قام بتوحيد تلك القبائل والعشائر المتناحرة في الجزيرة العربية، وأقام دولة مترامية الأطراف، وتجنب الدخول في معارك لا تعنيه مباشرة لترسيخ حكمه ونجح في ذلك. ومع ظهور النفط قفزت الدولة السعودية، قفزات نوعية في كافة المجالات، واليوم تعتبر المملكة إحدى أهم دول المنطقة وأكثرها إستقرارآ، بفضل إتباع سياسة معتدلة وعدم التورط في مشاريع إقليمية، أو تصدير الأفكار كما فعل الخمينيين.

لقد أسس الملك عبد العزيز أل سعود دولة معترف بها من قبل دول العالم، وسلمها لأبنائة من بعده، وكل واحد منهم بدوره طور هذه الدولة وسلمها لخليفته. وهنا نرى مدى الفرق بين حافظ الأسد وأبنائه، الذين حولوا سوريا الدولة إلى مزرعة عائلية وبين رجل أسس دولة مساحتها يفوق مليوني متر مربع بامكانيات متواضعة تكاد لا تذكر، ونقل مع أبنائه المجتع السعودي المتخلف إلى مصاف الدول المتقدمة.

مسعود البرزاني- حاكم:

السيد مسعود إنتمى للحزب الديمقراطي، بحكم  أنه إبن قائد الثورة الراحل مصطفى البرزاني، وليس قناعة منه بمبادئ الحزب. ولم يتقدم مثل بقية الأعضاء بطلب الإنتساب للحزب ولم يخضع يومآ لدورة حزبية تثقيفية ولا دورة عسكرية. فثورية مسعود تساوي حجم بعثية بشار الأسد، لا أكثر. وورث مسعود قيادة الحزب من والده، رغم صغر سنه ووجود أشخاص أكفئ منه وأقدم في الحزب، حاله حال بشار إبن صاحبه حافظ الأسد.

وبعد أن تحول من كونه «ثائرآ» إلى حاكم، إنكشفت حقيقته، وتبين مدى هوسه  بالسلطة وحبه بالمال، وكيف خاض حروب مع فصائل كردية إخرى من أجل النفوذ والمال والسلطة، ومن أجل ذلك تعاون مع المجرم صدام حسين، الذي أعدم فقط من عشيرة مسعود ثمانية ألاف مواطن بريئ، هذا عدا حملة الأنفال وإستخدامه للأسلحة الكيماوية ضد الكرد في حلبجة.

راح ضحية معارك السيد مسعود مع الأحزاب الكردية الإخرى أكثر من ثلاثة ألاف مواطن كردي بريئ، لا ناقة لهم في تلك المعارك ولا جمل.

وبذلك زرع شرخآ كبيرآ بين أبناء الإقليم الواحد، والكرد يحتاج إلى خمسين عامآ لمحوا أثار ذاك الشرخ. وحاول أن يؤسس لنفسة مشيخة، لها جيشها الخاص وميزانية المستقلة وعلم أصفر وقنوات تلفزيونية وأجهرة أمنية متعددة يقودها إبنه، وحكومة، وعلاقات خاصة بالعالم الخارجي، وأخذ من الدولة التركية حليفة له لمحاربة بقية الكرد. وقام اسيد مسعود بنهب مئات المليارات من الدولارات هو وأفراد عائلته والحاشية الملتفة من حوله.

وأخيرآ قرر إغتصاب السلطة بالقوة، والبقاء في الحكم رغم إنتهاء مدته الممدودة أصلآ ومعارضة جميع القوى لذلك، وبخلاف الدستور أيضآ.  وبذلك تحول إلى زعيم مليشيا كالمليشيات العاملة في سوريا لا أكثر. بكلام أخر فتت المجتمع الكردي إلى مجموعات وقسم الإقليمم لعدة مناطق متناحرة، وتسبب للكرد الإيزيديين في شنكال بمذبحة فذيعة، بسبب تخازل قواته وهروبهم من شنكال دون أي مقاومة، من أمام تنظيم داعش الإرهابي.

نيسلون مانديلا- زعيم وقائد:

هو مناضل سياسي جنوب أفريقي، إنضم منذ مطلع شبابه إلى صفوف المؤتمر الوطني الأفريقي، وناضل ضد نظام الفصل العنصري الأبيض الإستعماري، من أجل تحرير السود من ظلهم وإجرامهم.

كان مانديلا في البداية يدعو للمقاومة الغير مسلحة ضد سياسات التمييز العنصري، لكن بعد إطلاق النار على متظاهرين عزل عام 1960، وإقرار قوانين تحظر الجماعات المضادة للعنصرية، قرر مع مجموعة من زعماء المجلس الإفريقي القومي فتح باب المقاومة المسلحة.

أصبح نيلسون مانديلا أحد أبرز السياسيين في العالم، الذين ناضلوا من أجل نظام ديمقراطي في جنوب أفريقيا يعتمد على التعددية العرقية بدلاً من التمييز العنصري، مما عرضه للاعتقال أكثر من 27 عاماً في السجون، ليكون النداء بتحرير مانديلا من السجن رمزاً لرفض سياسة التمييز العنصري.

وفي 11 فبراير عام 1990 تم إطلاق سراح مانديلا بأمر من رئيس الجمهورية أنذاك فريدريك ويليام دى كليرك، ولعب دوراً بارزاً في الترويج للسلام بمناطق أخرى تشهد صراعات ليحصل بذلك علي جائزة نوبل للسلام عام 1993.

وشغل السيد مانديلا عقب إطلاق سراحه منصب رئيس المجلس الإفريقي خلال الفترة (1991- 1997)، كما أصبح أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا عام 1994 وخلال فترة حكمه شهدت جنوب إفريقيا انتقالاً كبيراً من حكم الأقلية إلى حكم الأغلبية.

ورفض مانديلا أن يترشح لمنصب الرئاسة ثانية، ولم يسمح لأفراد عائلته من إستغلال

إسمه ولا مركزه لخدمة مصالحهم الشخصية، وكما رفض توزير أحد أقربائه، وبقيا كفه نظيفآ إلى أن توفي عام 2013. وهو الذي أصدر قانون العفوا العام عن البيض الذين أجرموا بحق السود، بعد أن إعترفوا بذنوبهم وإعتذروا عن جرائمهم. وقاد السيد مانديلا المصالحة الوطنية، ورفض رفضآ قاطعآ، فكرة الإنتقام من البيض أو تهجيرهم من البلد. وسلم بلدآ متصالحآ مع نفسه لخليفته تابو إمبيكي. هكذا يكونون القادة والزعماء الحقيقيين العظام، ومن هنا لقب مانديلا بحكيم العالم.

ومنذ تنحي نيلسون مانديلا عن منصب الرئاسة عام 1999، أصبح أبرز سفير لجنوب أفريقيا في العالم ليخدمها، وشارك في العديد من الأنشطة العامة حيث نظم حملات ضد مرض نقص المناعة المكتسب “الايدز”، كما عمل على حصول جنوب إفريقيا على حق استضافة بطولة كأسالعام للكرة القدم عام 2010. وهذا السياسي المخضرم عام 2004 أعلن اعتزاله الحياة العامة ليتسنى، له قضاء المزيد من الوقت مع عائلته وأصدقائه، ولم يظهر بعد ذلك سوى مرات قليلة.

26 - 08 - 2015

 

قبل أيام انتهت اللجنة التحقيقية البرلمانية في قضية سقوط الموصل من التحقيقات التي أجرتها خلال الشهور السابقة وقدمت التقرير إلى رئاسة البرلمان وصوت عليه البرلمان بالأغلبية وبمجرد نشر التفاصيل والأسماء ظهرت الأصوات المؤيدة وكذلك الرافضة، المؤيدة التي تأمل في تطبيق العدالة والقانون بحق كل من ساهم في تسليم الموصل وغيرها وتبرئ الأبرياء منهم، والبعض من الأصوات الرافضة تلك الجوقة التي لا يهمها إلا مصالحها وليذهب الجميع إلى الجحيم فراحت تشكك بالتحقيق مع العلم أن اللجنة مكونة من أعضاء في الكتل البرلمانية بما فيها كتلتهم، والأعجب من كل ذلك تطالب هذه الأصوات بإعلان براءة نوري المالكي ورفع اسمه من تقرير الأسماء، كما أنها بدأت توزيع التهم ضد تركيا ومن ثم إقليم كردستان العراق، وأعلن نوري المالكي في طهران أن "سقوط الموصل كان نتيجة مؤامرة ومخطط تم تصنيعه في إربيل في كردستان العراق، بالتعاون مع الأتراك وأجهزة الاستخبارات في أنقرة" وهو اتهام جديد إذا صح يحتاج إلى أدلة ملموسة! وكان المفروض بنوري المالكي أن يعلن عنه أثناء تواجده في العراق، لا بل والأفضل أثناء التحقيق من قبل اللجنة التحقيقية البرلمانية للاستفادة منه ، إلا أن الأمر أصبح في موضع الشك لان العلاقة المتشنجة مع حكومة الإقليم كانت قد سبقت سقوط الموصل واستيلاء داعش عليها وعلى المناطق الباقية كمان أن علاقته بتركيا محط استفسارات عدة، ومن هذا المنطلق أن نوري المالكي كالعادة يكيل التهم بدون إي إثباتات مادية ولن ننسى اتهامات الإرهاب وملفات الفساد الذي ما زال يهدد بها ، أما في قضية التقرير الذي ورد اسمه في مقدمة الأسماء، كان المفروض بدلاً من الهستريا والنرفزة والاتهامات أن يحتكم إلى القضاء لتبرئة نفسه إذا كان بريئاً حقاً،  وقد وجهت رئاسة الإقليم انتقاداً حاداً لنوري المالكي واعتبرته المسؤول الأول عن تسليم الموصل إلى داعش، ورد المتحدث الرسمي باسم الإقليم بأن تصريحات نوري المالكي لا صحة لها وهي منافية للحقيقة لأنه يتهرب من المسؤولية باعتباره يتحمل سقوط الموصل وغيرها من المناطق واستفسر المتحدث الرسمي ونشرته (ARA News ) " من فتح الطريق لداعش بسياساته الخاطئة ولم يستمع للتحذيرات التي وجهها السيد رئيس إقليم كردستان، وأصبحت سبباً في سقوط الموصل هو نوري المالكي، ومن يقاتل اليوم في الصفوف الأمامية ضد الإرهابيين ويحطم أسطورة داعش هم قوات بيشمركة كردستان».وردت تركياً على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيج على نوري المالكي " إنه لا يمكن أخذ هذيان نوري المالكي الناتج من شعوره بالذنب على محمل الجد" وتابع المتحدث أن "المالكي الذي أطلق في طهران اتهامات ضد تركيا.. بدعم داعش هو المسؤول الرئيس عن الأزمة التي يشهدها العراق اليوم والناتجة من سياساته القمعية والتمييزية والإقصائية"  وأضاف المتحدث "كلام المالكي ينافي العقل والمنطق".

ولسنا منحازين بأن كلام نوري المالكي لا يطابق العقل والمنطق فحسب إنما هو ضد الواقع وضد الحقيقة التي لا يعترف لا نوري المالكي ولا من يطبل حوله وكأنه نسى!! بأنه كان يقود وزارتي الدفاع والداخلية وباعتباره قائداً للقوات المسلحة، أي انه المسؤول عسكرياً وليس سياسياً فقط كونه رئيس الوزراء ويعتبر الرجل الأول في الدولة، هذه الحقيقة يتغاضى عنها المالكي شخصياً ويتغاضى عنها أتباعه من حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون ومريدوه الذين يرون الدنيا لون واحد بدون الالتفات إلى الألوان الأخرى.. والحق يقال أن حاكم الزاملي رد عليه يوم الأربعاء 19 / 8 / 2015 وبدون تشنج على الرغم من اتهام نوري المالكي له بالقتل واعتقاله في السابق،  وطالب نوري المالكي "إلى تقديم نفسه للقضاء لكي يبرئ نفسه من التهم الموجة له" أما حول اعتقاله فأشار أن " القوات الأمريكية اعتقلتني وبوصاية من نوري المالكي وتم إحالتي للقضاء العراقي وتم براءتي بعد أن سجنت لسنة ونصف" وأكد الزاملي في سياق حديثه " أن المالكي قد يحاكم بـ الخيانة العظمى " بسبب  ما تضمنه تقرير اللجنة التحقيقية من اتهامات وتورط بالدم العراقي حسب قول الزاملي كما أوضح إذا " كان المالكي لا يعترف بلجنة التحقيق ورئيسها فلماذا رد على أسئلتنا التي وجهت له ؟" وقد لوحظ عدم اختصار الردود النقدية لنوري المالكي وجماعته في مجال واحد بل تضمنته عشرات التحليلات والتقارير والمقالات وتناقلت أخباره وسائل إعلام عراقية وعربية وأجنبية وأجمعت الأكثرية على الرأي: بمسؤوليته في تسليم الموصل والمناطق التي احتلتها داعش إضافة لقضايا الفساد والاضطراب الأمني وتردي الخدمات...الخ ولم يقتصر الأمر بل هناك العديد من الآراء  في التحالف الوطني وحتى ائتلاف القانون لم تتفق مع ما جاء على لسان نوري الملكي من اتهامات ومحاولاته التملص من المسؤولية عندما أعلن أن "لا قيمة للنتيجة التي خرجت بها لجنة التحقيق البرلمانية حول سقوط الموصل"وهو أمر مؤسف للغاية لان نوري المالكي لم يستفد حتى من تجربته وفشله وبقى يعتقد انه القيمة الوحيدة  المسموح بها في العراق أما الملايين التي تعارضه  فليس لها أي قيمة تذكر، لكن احد نواب ائتلاف دولة القانون عباس البياتي صرح لوكالة كل العراق [أين] أن "الاعتراضات على تقرير اللجنة كانت إجرائية وفنية، وبالتالي فان تقرير سقوط الموصل لم يكن لائحة اتهام أو إصدار أحكام، وإنما أراد الإجابة على ثلاثة أسئلة هي ماذا حصل؟ وكيف حصل؟ ولماذا حصل؟".

إن العظة التي كان من المفروض أن يتعظ منها رئيس الوزراء السابق وحزبه وائتلاف دولة القانون والذين يرون الحقيقة بعين واحدة أن هناك حرب تدور في ثلث العراق ونتائجها من الضحايا والدمار واسع النطاق وهذه الحرب كانت نتيجة للنهج السياسي والطائفي الذي لم يؤجج النزعة الطائفية بل ساعد على توسعها،هي الحقيقة الأولى، والحقيقة الثانية أن إي سياسي مسؤول يشعر بالكرامة الوطنية عندما تتعرض بلاده إلى هزيمة أو نكسة عسكرية مثلما حدث للموصل يتنحى من منصبه حتى لو لم يكن هو السبب الرئيسي لأنه  يقود البلاد، ولنا أسوة حسنة ببعض أسماء وتجارب البلدان في العالم، والحقيقة الثالثة أن الاضطراب الأمني الواسع وتنامي قدرة وإمكانيات المليشيات الطائفية جعلها بسبب نهجه توازي القوات المسلحة عدداً وتعداداً وسوف يكون لها شأن خطير على مستقبل البلاد بما فيها الحرب الطائفية والأهلية، أما الحقيقة الرابعة هو احتلال الانبار وتداعياتها السابقة منذ مهاجمة ساحة الاعتصام من قبل القوات العسكرية وبأمر من نوري المالكي ، والحقيقة الخامسة أن بيان حزب الدعوة حول نزاهة وتبرئة نوري المالكي زاد من شكوك الكثيرين فالبيان يصور المالكي بشكل مغاير للواقع مما يذكر العراقيين ببيانات حزب البعث العراقي وتمجيده للدكتاتور صدام حسين " والبصرة خربانة"   وما نص عليه بيان حزب الدعوة "إنّ كل أبناء العراق الشرفاء يعرفون جيدا نزاهة الأخ المالكي ووطنيته وإخلاصه وتفانيه من أجل العراق ويشكر الحزب جميع الأحرار الأوفياء الذين وقفوا مواقف البطولة والإباء أمام هذه المؤامرة المكشوفة الأبعاد التي تهدف إلى إيقاع شرخ كبير بين أبناء الشعب العراقي الواحد" " هذا السرد القصصي الخيالي الذي  يكرر عقلية المؤامرة التي كان نظام صدام يتمتع بها بشكل فريد وكأننا لم نعش فترة أل ( 8 ) سنوات، سنوات القهر والفساد والقتلى والمهجرين والمهاجرين حيث لم يوضح البيان"من هم كل أبناء العراق الشرفاء؟ " هل يعني أن هناك شرفاء جاءوا من الزهرة وليس هؤلاء الذين يتظاهرون ويحتجون الآن وهم يعدون بمئات الالاف في كل أنحاء العراق! أليسوا هؤلاء أبناء العراق وهم الشرفاء المخلصين  في إدانتهم للنهج الطائفي والسياسي الذي اتبع خلال ( 8 ) سنوات من حكم نوري المالكي!  لكن على ما يبدو أن بيان حزب الدعوة  في واد والشعب العراقي في واد ثاني لأنه يعتبر من يختلف معهم ومع سياستهم غير شريف وعدو  يحيك المؤامرات الجبانة  ضد الأخ الشجاع نوري المالكي!! وعلى ما يظهر أن من كتب البيان  يقفز على حيثيات التقرير والأسماء التي ذكرتها اللجنة التحقيقية التي نشرت في أكثرية وسائل الإعلام حيث قدروا ب (36)  اسماً، أما ما جاء على لسان عضو لجنة  التحقيق في سقوط الموصل حنين قدو الثلاثاء 18 / 8 / 2015 أن " توصيات تقرير لجنة الموصل غير ملزم للقضاء وبالامكان  عدم الأخذ به " فقد رد عليه وعلى نوري المالكي رئيس اللجنة البرلمانية التحقيقية الزاملي تهكماً " إذا لم يكن ملزما فلماذا تخوف البعض وحرك دول وأجاب على الأسئلة". بدورنا نستفسر ــــ إذا كان التقرير غير ملزم فلماذا هذه الضجة والخوف من التقرير؟ ولماذا هذه الهستيرية العجيبة التي  تظهر العدوانية وتكيل الاتهامات بان التقرير " مسيس خال من الموضوعية والمهنية " وما دام الأمر غير ملزم لماذا ثارت حفيظة رئيس الوزراء السابق وجماعته ولم ينتظروا لكشف الحقيقة عن" المتورطين الحقيقيين " حسب ما ذكر البيان الذي لم يكشف عنهم، وهنا وأمام هذه الضجة وهذا الصراخ واتهام الآخرين وكأنهم حسب المثال المعروف "يكاد المريب يقول خذوني" ويعني أن المشبوه يورط نفسه بنفسه..

إن جميع المظاهرات والاحتجاجات والاعتصامات في العراق  منذ ( 2006 ) وحتى إزاحة نوري المالكي في( 2014 ) كانت بالضد منه ومن نهجه الطائفي والسياسي ، وكلنا يتذكر المظاهرات والاحتجاجات التي جابهها نوري المالكي بالحديد والنار والاعتقال والسجن والتعذيب وحتى التغييب، أما الاحتجاجات والمظاهرات الأخيرة التي عمت المحافظات والعاصمة بغداد وعند تتبعها ومتابعة شعاراتها وهتافات الجماهير سنجد أنها تحمل  نوري المالكي مسؤولية سقوط الموصل وغيرها وتحمله ونهجه آفات الفساد ومحاولاته تأجيج الطائفية بين أبناء الشعب العراقي.. وهناك الكثير والكثير من الأقوال والوقائع في هذا المجال نستطيع أن ذكرها ! منها لماذا سافر نوري المالكي إلى طهران وما هي المصلحة في هذا الوقت بالذات؟! مع العلم أن التظاهرات التي كانت بالضد من الفساد أصبحت تشمل مطالب لوقف التدخل الإيراني في الشأن العراقي

 

 

روج نيوز- مركز الاخبار

دخلت قوات الجيش والشرطة التركية في عدد من احياء مدينة "كفر"، وتصدت لها قوات الحماية الجوهرية في المدينة على اثرها اندلعت اشتباكات، قامت فيها الجيش والشرطة التركية باطلاق الرصاص قتلت عدد من المدنيين واصابت العشرات.

وبحسب المعلومات التي نقلتها وكالة دجلة للانباء،ان ولاية جوليميرك اعلنت مساء امس،الاربعاء، حظر التجوال في احياء مدينة كفر التابعة لتك الولاية، وتوغلت قواتها احياء كفر (اورمان،كيشلا، مزارلك) بعد تنفيذها عمليات قصف، وعلى اثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بينها وبين قوات الحماية الجوهرية في احياء المدينة.

بدأت الاشتباكات في الساعة الـ11,35 ليل امس الاربعاء،واستمرت حتى ساعات صباح اليوم الخميس،وقامت القوات التركية بقطع شبكات الهاتف والكهرباء، في خطوة تمهيدية لارتكاب مجزرة في الاحياء، وحسب المصادر فان احياء مدينة كفر بقيت مستيقظة على اصوات الاسلحة حتى الصباح.

في اشتباكات ليل امس والتي استمرت لصباح اليوم الخميس،قتلت الشرطة والجيش التركي 3 مواطنين واصابت رصاصاتها 10 اخرين،وتلقى القوات الجوهرية دعم كبير من قبل مواطني المدينة،مما اجبرت قسم من قوات الشرطة على الانسحاب.

ولازال المدينة تشهد اشتباكات متقطعة حتى حين (اعداد هذا الخبر).

(ه- ز)

متابعة: شنت قوات البيشمركة في منطقة كركوك يوم أمس هجوما على قوات داعش. هذة القوات تتكون بشكل اساسي من بيشمركة حزب الطالباني و شارك في عمليات الامس كوسرت رسول علي عن الاتحاد الوطني و وزير البيشمركة عن حركة التغيير و تم تحرير 11 قرية من رجس داعش.

حسب لاهور شيخ جنكي العضو في  لجنة حماية أمن الاقليم و العضو في حزب الطالباني فأن هناك غرفة عمليات للتنسيق بين البيشمركة و قوات التحالف الامريكية و لم تقم بعملها بالشكل المطلوب يوم أمس .  .

و حسب مصادر مقربة من حزب الطالباني أن هذا الشخص المسؤول  الذي هو تابع لحزب البارزاني لم يقم بأبلاغ قوات التحالف يوم أمس بهجوم البيشمركة  في الوقت المناسب و تسبب في تأخير تقديم قوات التحالف للدعم الجوي الى قوات البيشمركة و تسبب هذا بأحداث مخاطر على أرواح البيشمركة. و اضاف أن هذة هي ليست المرة الاولى التي تتصرف بها غرفة العمليات بهذا الشكل.

يذكر أن لجنة حماية الامن القومي يترأسها ابن البارزاني مسرور.

http://lvinpress.com/n/dreja.aspx?=hewal&jmare=30826&Jor=1

 

التشيع في حقيقته يتلخص بكلمة، وهي الأيمان بأن الإمام المنصوص عليه يتولى الحكم، ويحكم بإرادة الل… لا بإرادة الناس.

جاء في كتاب الصواعق المحرقة لأبن حجر، وفي كتاب النهاية لأبن الأثير، إن النبي قال: يا علي انك ستقدم على الله انت وشيعتك راضين مرضيين. وجاء في الدر المنثور للسيوطي ان النبي قال: إن هذا ـ وأشار الى علي ـ وشيعته لهم فائزون يوم القيامة.

بعد وفاة النبي( عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام)، وقع خلاف ونزاع شديد بين المسلمين، حول خلافة النبي، قال: السيد محسن الأمين في القسم الأول من الجزء الثالث( لأعيان الشيعة)، ص 308 وما بعدها طبعة 1960م :
( انقسم الناس بعد وفاة النبي أحزابا خمسة، أولا ـ حزب سعد بن عبادة رئيس الخزرج من الأنصار.  ثانيا ـ حزب أبي بكر وعمر، ومعهما جل المهاجرين.  ثالثا ـ حزب علي، ومعه بنو هاشم، وقليل من المهاجرين، وكثير من من الأنصار الذين قالوا: لا نبايع إلاّ علي.  رابعا ـ حزب عثمان بن عفان من بني أمية ومن لف لفيفهم.  خامسا ـ حزب سعد بن أبي وقاص، وعبد الرحمن من بني زهرة.

مال قسم كبير من الأنصار مع حزب أبي بكر وعمر، فقوي حزبهما، وأضطر عثمان، وحزب ابن أبي وقاص، أن يبايعوا أبا بكر، وبقي حزب علي هو المعارض الوحيد، وحاول أبو سفيان أن يستغل الموقف، ويساوم أبا بكر، فجاء إلى علي، وقال: 
بني هاشم لا تطمعوا الناس فيكم
ولا سيما بن مرة أو عدي
فما الأمر إلا فيكم وإليكم
وليس لها إلا أبو حسن علي

أما والله لو شئتم يا بني هاشم لأملأنها عليهم خيلا ورجالا، فناداه علي أرجع يا أبا سفيان، فوالله ما تريد الله بما تقول، وما زلت تكيد للإسلام وأهله. ولما سمع أبو بكر تهويش أبي سفيان أسند بعض الوظائف لولده، فرضي وسكت، بل دعا للخليفة بالتوفيق والنجاح.).

ذكرتُ هذه القطعة من التاريخ، ليفهموها قادة الشيعة في العراق! إن الشارع العراقي يغلي، وأعداء الشيعة يتحينون الفرص، خصوصا بعض القنوات الأعلامية المعادية، أخذت تطبل، وتستخدم سياسة التسقيط، لكل الزعماء، تضرب الشين والزين، والصالح والطالح، ولا تميز بين هذا وذاك، لسياسة معدة مسبقا، ولحقد دفين أظهروه، ساعدهم على ذلك، الجعفري والمالكي، بسياستيهما الرعناء والحمقاء، وتغليب مصلحة حزبهما على الطائفة الحقة!

على قادة وزعماء الشيعة، مراجعة أنفسهم، والتوحد والتكاتف فيما بينهم، وتفويت الفرصة على الأعداء، وفرصتهم الأخيرة، هي في الأصلاحات وتحسين الخدمات للناس، وإلا بعدها لا تقوم لهم قائمة، حتى المرجعية سوف تتخلى وترفع يدها عنهم، وسيهزمون في معركتهم السياسية شر هزيمة!

أمام قادة الشيعة، تفكير طويل وعميق، وعليهم الأستعانة بشرب القهوة، فأنها تذهب بالكسل وتكسب البدن خفة ونشاطا، وتساعد المخ على التفكير، فالفقهاء والناس، أستعانوا بها على مدارسة العلوم، والمثابرة والمجالدة في معالجة الصناعات والفنون، فأكثروا ـ أكثروا ـ من شرب القهوة، يا زعماء الشيعة!...

بأنتشار التظاهرات الشعبية المطالبة بمكافحة الفساد والفاسدين في كل انحاء العراق, تتشكل بوادر فرصة تاريخية للتغيير نابعة من آلالام ومعاناة العراقيين طوال سنوات طويلة من الظلم والحرمان وسلب الحريات والحقوق.

ان ابرز البوادر الايجابية  التي اظهرتها هذه التظاهرات كان التحول الجديد في الفكر العراقي بتنامي ثورة الوعي الديمقراطي والنضال المدني السلمي, التي جاءت رداً مدوياً  على سياسات  النهب المنظم للاموال العامة والاستهتار الاجرامي بحياة وكرامة وحقوق العراقيين بأتخاذ نهج المحاصصة الطائفية - العرقية في الحكم من قبل احزاب السلطة المهيمنة واستشراء الفساد في كل اجهزة الدولة واستئثار شرذمة فاسدة بخيرات الوطن وحقوق ابناءه.

البادرة الثانية هي تصدع التحالفات المتحاصصة, وهي فرصة لابد من استثمارها لصالح التغيير المنشود :  فالتحالف الوطني العراقي الذي يدعى بالشيعي تطوح به الخلافات والازمات بعد تعذر اتفاق اطرافه على اختيار رئيس جديد للتحالف ثم اقالة قائده نوري المالكي من نيابة رئيس الجمهورية, اضافة الى صدور تقرير الموصل واتهامه بالتقصير والتهاون في هذا الملف, والذي تسبب في سقوط ثلث الاراضي العراقية تحت براثن ارهابيي الدولة الاسلامية داعش. وظهور صوت شعبي عال رافض لرموز هذا التحالف.

كما يشهد التحالف الكردستاني تصدعاً خطيراً بسبب مشكلة رئاسة الاقليم, بأصرار طرف منه على الأستئثار بالسلطة ومطالب شعبية مشروعة بالتغيير ودمقرطة الحياة السياسية في الاقليم بالتحول من النظام الرئاسي " حكم الفرد" الذي اثبت فشله,الى النظام البرلماني الذي يضمن مشاركة شعبية اوسع في مراقبة الاداء واتخاذ القرارات. لاسيما وان اجهزة الاقليم الادارية تشهد ظواهر فساد كبيرة اسوة بما يحدث في اطراف العراق الاخرى, وصراعات قيادة الاقليم غير المبررة في اكثر الاحيان مع الحكومة الاتحادية. وقد اوقعوا شعبنا الكردي في حيرة بين خلافاتهم السياسية ومظاهر الفساد وبين دغدغتهم للمشاعرالقومية بأعلان الاستقلال.

ما يسمى بالتحالف السني وضعه ليس افضل من سابقيه فهو يشهد خلافات محتدمة بين اطرافه وصراع على قيادته, فالاتهامات المتبادلة بين اسامة النجيفي النائب السابق لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري مكشوفة للعيان, كما ان حرب الكراسي التي شهدناها في اجتماع سياسي عشائري احد تجليات هذه الخلافات, والتي تضفي شكوكاً كثيرة حول جدية تمثيلهم لهذه الشريحة الاصيلة في المجتمع العراقي..

و تبدو الظروف مؤاتية للتغيير اكثر من اي وقت آخر, بأنحياز المرجعية الدينية العليا للسيد علي السيستاني الى الحركة الشعبية ضد الفساد والفاسدين , وهم في الاغلب ممثلي احزاب الاسلام السياسي, هي احدى هذه البوادر الجديدة المؤثرة, ثم دعوته للسيد رئيس الوزراء بالضرب بيد من حديد للفساد وممثليه وتعبير السيد العبادي عن استعداده بالقيام بعملية التغيير بأعتباره قائد دفة الدولة من خلال موقعه التنفيذي الأول.

ان وقوف ابناءنا في القوات المسلحة وقوات المتطوعين, بشكل بطولي امام المشروع الظلامي للدولة الاسلامية داعش, احدى البوادر المهمة التي تعطي دفعة كبيرة لعملية التغيير وللتشابه التوأمي بين بربرية داعش الارهابي التي يواجهونها وتغول احزاب الفساد التي تواجهها التظاهرات الشعبية. ان وحدة الهدف هي ما تجمع بين المقاتلين على الجبهات ضد داعش والمكافحين للفساد والفاسدين في ساحات مدننا وقصباته.

لابد من التأكيد ايضاً, بأن التظاهرات الشعبية المطالبة بالتغيير تستمد شرعيتها من الدستور وتتوائم مع بنده ان " الشعب مصدر السلطات",  بعد ان كفت الأجهزة القضائية عن ان تكون ضامنة للتطبيق القويم للقانون بعد شمولها بالتحاصص.

كما ان الازمة الاقتصادية الحادة التي تعصف بالبلاد بسبب سرقة الخزينة العامة وثروات العراقيين من قبل احزاب الاسلام السياسي والاحزاب القومية الكردية المتحاصصة معها وانخفاض اسعار النفط, قلصت الى حد كبير من امكانية رشوة بعض الشرائح الاجتماعية, والدفع من جيوبهم المنتفخة من اموالنا المسروقة, امرغير وارد.

وتبدو اجهزة اعلام قوى المحاصصة في مأزق حقيقي بعد ان فضحتها الانتفاضة الشعبية بأعتبارها احدى ادوات ادامة الفساد وتجهيل المواطن والكذب عليه ثم ابتزازه فكرياً.

المرتعدون من هبتنا الشعبية العارمة يتهمون المتظاهرين بأنهم مدفوعين من سفارات اجنبية, في حين ان الوعي الشعبي المنبثق من المعاناة والآلام كان هو الداينمو المحرك لهذه التظاهرات خصوصاً وان دول المنطقة المحيطة بالعراق هي اما ديمقراطيات هزيلة مريضة او معادية لها, تتوافق اهدافها مع اهداف احزاب الفساد المناهضة للمتظاهرين المدنيين الداعين للديمقراطية الحقة . ولا يمكن لهذه الدول ان تكون داعمة لدعاة التغيير بل هي بالاحرى تود استمرار حكم احزاب الفساد والمحاصصة لأبقاء العراق مريضاً, مقسماً وشعبه فقيراً مغلوباً على امره, غير قادر على استعادة دوره التاريخي كمصدر اشعاع فكري وثقافي في المنطقة.

ان محاولات الاعتداء المتكررعلى المتظاهرين من قبل قوى الفساد المتمثلة بأحزاب المحاصصة وعصابات المافيا المتحالفة معها والدول الاقليمية التي لاترغب بوجود عراق ديمقراطي حقيقي, تدفع الى الاصرار على المطالب الشعبية لا الى التراجع عنها بل ان اخماد هذه الهبة سوف لن يؤدي الى نهاية الوعي وانما الى ترسخه وتجذره, فقد انطلقت ثورة الفكر الرافضة للتخلف والساعية للتغيير الديمقراطي ولا رجعة عنها, ولا يمكن لأية قوة  من ايقاف هذه العاصفة.

ان توفر الظروف الموضوعية التي اسلفناها ينبغي ان يوازيها توفر ظروف ذاتية لقوى الانتفاضة, مثل انبثاق قيادة شعبية موحدة للمتظاهرين مسلحة بوحدة الارادة., قادرة على ادارة الانتفاضة الشعبية نحو هدفها المنشود بالتغيير السلمي الديمقراطي و ما نشهده من مساعي للتنسيق بين الناشطين في كل ساحات التغييرلتوحيد المطالب الشعبية, بادرة خير, ومقدمة لنشوء قيادة ميدانية شابة تسير بالمشوار حتى نهايته السعيدة لشعبنا.

لنقتنص فرصتنا التاريخية في هذه اللحظات الدقيقة من اجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية الضامنة للعدالة الاجتماعية لكل العراقيين.

 

 

إن الشخص الذي نرد على إحدى هفواته القانونية في هذا المقال, تحدث عنه الآخرون كثيراً, حول حياته الوظيفية؟ في زمن حكم حزب البعث المجرم, ومجمل ما قيل عنه كان في غالبيته سلباً قولاً وكتابة, ألا أني لا أقتفي أثر أولئك ولا أسلك منهجهم كي لا أخرج من صميم الموضوع الذي سأتطرق إليه بإسهاب في هذا المقال. إن هذا الشخص المعني, هو المحامي طارق حرب, محامي رئيس مجلس الوزراء المخلوع نوري المالكي. زعم حرب في تصريح استفزازي, إن لم نقل تفوح منه رائحة العنصرية الكريهة, بلا أدنى شك, أن تفسير المادة الدستورية بدون مناسبة وبهذا الشكل, حتماً يحمل في طياته روحاً عدائية ضد الكورد, عندما قال أنه:" يحق لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بحسب الدستور تعيين رئيس مؤقت لإقليم كوردستان بدلاً عن بارزاني طبقاً للمادة 78". في الحقيقة أنا لست قانونياً, ألا أن الكلام المشوش الذي أطلقه المحامي طارق حرب على عواهنه حفزني أن ألقي نظرة فاحصة على المادة الدستورية وما تحمل من معاني في ثنايا كلماتها التي استشهد بها حرب في تصريحه غير البريء, التي تقول:" رئيس مجلس الوزراء هو المسؤول التنفيذي المباشر عن السياسة العامة للدولة, والقائد العام للقوات المسلحة, يقوم بإدارة مجلس الوزراء, ويترأس اجتماعاته, وله الحق بإقالة الوزراء, بموافقة مجلس النواب". نتساءل, ألا يعلم الخبير القانوني طارق حرب, أن تسمية رئيس مجلس الوزراء كما جاءت في الدستور العراقي الدائم, تعني أن من يتولى هذا المنصب في هرم الدولة الاتحادية لا يستطيع أن يتخذ أي قرار بمفرده دون الرجوع إلى مجلس الوزراء والتصويت عليه من قبل جميع الوزراء كورداً وعرباً سنة وشيعة, لأن النص الدستوري يقول أنه رئيساً لمجلس الوزراء وليس رئيساً للوزراء؟. ثم أن المادة الدستورية التي ركن إليها حرب في كلامه المخادع, تقول أن رئيس مجلس الوزراء مسؤول عن السياسة العامة للدولة, أن مفهوم السياسة العامة للدولة الاتحادية هو عبارة عن مجموعة قرارات تتخذها الحكومة أو إذا حدثت مشكلة عامة وعمت عموم الدولة من أقصاها إلى أقصاها, لكن النقاشات وتبادل وجهات النظر السائدة منذ أسابيع في إقليم كوردستان ليست لها أية علاقة بعموم الدولة الاتحادية, إنها محصورة فقط في الإقليم الكوردستاني ليست لها أية تأثيرات على العملية السياسية في العراق. للعلم, في الدول المتقدمة, أن الحكومة لا تستطيع إصدار أي قرار وفرضه على أية بلدية في تلك الدولة, إلا بموافقة مجلسها المحلي؟. وجاء في ذيل المادة المذكورة أعلاه, أن رئيس مجلس الوزراء لا يستطيع أن يقيل وزيراً من منصبه إلا بموافقة مجلس النواب. إذاً كيف يحق له أن يتدخل في شؤون الإقليم الذي اتحد بعد زوال الديكتاتورية مع الإقليم العربي وشكلا معاً دولة اتحادية باسم العراق الاتحادي, التي أصبحت واقعاً ملموساً بعد إقرار الدستور الاتحادي عام (2005) في استفتاء عام صوت عليه بنعم كلا الشعبين العربي والكوردي والأقليات المتواجدة في كل من جنوب كوردستان والعراق؟. وكما قلنا, بما أن رئيس مجلس الوزراء الاتحادي وفقاً لبنود الدستور لا يحكم حسب اجتهاده الشخصي, فلذا لا خوف من عودة الديكتاتورية, فعليه لم يحدد الدستور الدائم المدة الزمنية التي يحكم بها, خلافاً لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب اللذين حددت فترة رئاستهما بدورتين فقط. لكن عندما حاول رئيس مجلس الوزراء المخلوع, نوري المالكي أن يصبح ديكتاتوراً حين استفرد باتخاذ القرارات الهامة, وتجاوز على حرمة الدستور الاتحادي الذي حدد صلاحياته, وهيأ نفسه بطرق ملتوية وغير شرعية الترشح لدورة ثالثة, عنده اعترض عليه حلفائه, ولم يقبل به حتى التحالف الوطني في البرلمان ولذا ركنه جانباً و رشح بدلاً عنه حيدر العبادي لتبوء المنصب. وما كان على رئيس الجمهورية وفقاً لصلاحياته الممنوحة له دستورياً, ألا أن يكلف الشخص الذي رُشح من قبل الكتلة الأكبر في البرلمان, ولم يكن أمام المالكي طريق آخر غير أن يخضع لإرادة الأكثرية مطأطأ الرأس. ألم يعلم القانوني طارق حرب كل هذا! إذا كان يعلم ويقفز عليها فتلك مصيبة, وإذا لا يعلم فالمصيبة أعظم.إن المشكلة عند غالبية العرب, بنخبتهم وعامتهم أنهم يفتقروا إلى معلومات تفصيلية ومعرفة صحيحة وسليمة عن حيثيات الدول الاتحادية, التي تختلف فيها نمط الحكم من دولة إلى أخرى. مثلاً شكل ومضمون النظام الاتحادي في ألمانيا يختلف عن النظام الاتحادي في الولايات المتحدة الأمريكية وهلم جرا. بسبب هذا اللغط القانوني, إلى اليوم لم يستقر فقهاء القانون العربي على تسمية واحدة لشكل هذا النظام الحيوي, هناك منهم من يسميها "ڤيدرالية" ينطقها بحرف الـ" ڤ - V " لا نعلم من أين جاء بهذا الحرف الذي تفتقر له اللغة العربية. وآخر يسميها الدولة التعاهدية. ومنهم من يسميها الاتحاد الفيدرالي. وفقيه قانوني آخر يسميها الاتحاد الدستوري, الخ. عزيزي القارئ الكريم, وما المحامي طارق حرب إلا مريداً, درويشاً لهؤلاء, مراجع فقه القانون العربي, الذين لم يتفقوا إلى الآن على اسم واحد ومحدد للنظام الفيدرالي, فكيف الحال يا ترى بعامتهم!. بسبب فقر الثقافة القانونية الشائع بين السياسيين العراقيين, أضف له شيئاً من العنصرية التي لم تغادر عقولهم وعقول رجال القانون حتى الآن, ونحن في منتصف العقد الثاني من القرن الواحد والعشرون, لم يستطع هؤلاء الساسة ومن يسير في ركابهم, أن يميزوا بين الوضع القانوني والسياسي للإدارة المحلية التي تتمتع بها المحافظات, والإقليم الذي له سيادته الخاصة داخل الدولة الاتحادية ولا يجوز الاقتراب منها ومسها أبداً, إلا بموافقة برلمانه أو رئاسة الإقليم.

لذا نحن شعب الإقليم الكوردستاني, نطلب من جميع أولئك الذين لا يحترمون أنفسهم في الإقليم العربي في العراق الاتحادي, أن يكفوا عن إطلاق العنان لألسنتهم الطويلة بتسطير الكلام الفارغ الذي لا جدوى منه ولا فائدة سوى تعكير الأجواء الطبيعية بين الإقليمين الكوردي والعربي في العراق الاتحادي.

 

26 08 2015

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

فيما يُلمس بوضوح الدور الذي قامت به التظاهرات في تغيير المواقف و التعامل بين رجال الحكم و بين الشعب، و في رصد و كشف الفاسدين و السارقين علناً و بالأدلة و بشتى الأساليب غير المخلة سواء كانت باللغة الجادة او بلغة السخرية و الفكاهة و الأهازيج و الدبكات الشعبية، عاكسة لحقائق التنوع الفكري و الثقافي للتظاهرات الشبابية من الجنسين اضافة الى مشاركة انواع الفئات العمرية من الشعب و من كل الأطياف العراقية .  .

الأمر الذي كسر حواجز الخوف و الرهبة لأوساط شعبية واسعة، من السلطة التي يُفترض انها هي التي انتخبتها، منذ التجربة المرّة في ربيع 2011 حين وُوجّهت بالرصاص الحي في رابعة النهار من الوحدات الخاصة للمالكي آنذاك، الذي تسبب بسقوط اعداد الضحايا مضرجين بدمائهم الزكية .  . رغم صعوبة البدء بالتحدي هذه المرة ثم  ظهور احباطات و مماطلات بعد الخطوات الاولى للإصلاح، كما في النتائج المخيّبة للمطالبات المتعلقة بفساد القضاء .

اضافة الى دور التظاهرات في ضخّ طاقة نشاط في البرلمان العراقي الذي تواجه آلية عمله و عدد كبير من عضواته و اعضائه انواع الإتهامات بالأدلة و على الهواء، حيث شحنت عدداً واضحاً من البرلمانيين بالشجاعة، ليمارسوا دورهم المطلوب بإبداء آرائهم الصريحة عمّا جرى و يجري من الفساد المتضخّم بأنواعه.

بعد اثبتت بأنواع احتجاجاتها و لغاتها و درجات تعبيرها التي ظهر قسم منها بكونه مشتت و غير مترابط بتقدير بعض المراقبين، الاّ انها اثبتت بمجموعها بكونها احتجاجات شعب بفئاته كلّها، و انها مطلبية لا تُخفي اهدافاً سياسية و لا تحريكاً من جهة ما كما يحاول وصمها المتضررون، و قد التزمت بالنظام الدستوري، الأمر الذي اكسبها تأييد الحكومة بشخص رئيس مجلس الوزراء د. العبادي و اكسبها بالتالي الحماية المخلصة للقوى الأمنية، اثر التدخّل الفاعل للمرجعية العليا للسيد السيستاني انقاذاً للبلاد من السقوط الكامل و التمزّق، على حد تعبير ناطقيها .  .  حتى صارت نموذجاً للإحتجاجات من اجل حياة يومية طبيعية بحرية و كرامة و درجة من الإستقرار الممكن و من اجل الأمل و المحبة كباقي الشعوب، لشعب عريق يعاني بطوائفه و مكوّناته المتنوعة .  .

و اثبتت بذلك فشل ممثلي الاحزاب الحاكمة و بالتالي فشل و سقوط المشروع الطائفي و وحدة الشعب بأطيافه الشيعية و السنية، مسلمة و مسيحية، عربية و كردية و باطيافه الأخرى كلّها ، و اثبتت الحاجة الماسّة لقيام دولة مدنية، و الحاجة الى توسيع دائرة المؤيدين و المشاركين في عملية الإصلاح سواء من الأوساط الصامتة الواسعة او من دوائر الحكم ذاته ممن سكتوا او ممن صحوا على الواقع المرير القائم، على اصوات الإحتجاجات و ما نقلته و تنقله الكاميرات.

و الآن و بعد مرور شهر على بداية الإحتجاجات، لابدّ من الإنتباه الى ان اوساطاً متضررة تقاوم بصمت و من خلف الستار و ثانية تسعى لإنهائها من خلال المشاركة بها و محاولة تمزيقها، و اخرى تؤجّل بالإصلاحات مراهنة على الإنتظار الى ان يخفت حماس المتظاهرين و يصيبهم الملل و الترهّل كما يعتقدون، خاصة ان لم يلمسوا لمس اليد نتيجة و لو اوليّة على الطريق ثمرة لجهودهم الكبيرة و تحدياتهم البطولية بسبب الألم و المعاناة .  .

و على ذلك يرى مراقبون و خبيرون بأن على التظاهرات و على