يوجد 808 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

وصل وفد رفيع المستوى من وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان برئاسة الفريق جبار ياور إلى بغداد، بهدف تبادل وجهات النظر مع وزارة الداخلية العراقية.

و حسب المعلومات المتوفرة لدى NNA فأن وفدا عسكريا رفيع المستوى من وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان، يضم كل من برئسة الفريق جبار ياور و الفريق شيروان عبد الرحمن، وصل إلى بغداد و من المقرر أن يجتمع بلجنة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع العراقية.

و أشارت المعلومات إلى أن الهدف من الزيارة هو تفعيل المفاوضات بين الإقليم و بغداد، و يذكر أن هذا اللقاء جاء بعد زيارة كل من رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني و رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني إلى بغداد و لقاء المالكي، لحل القضايا العالقة بين الطرفين.

و من المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية للقاء الجاري بين وفدي وزارة البيشمركة و وزارة الدفاع العراقية، من خلال بيان يعقب الإجتماع.
----------------------------------------------------
عبد الكريم - NNA/ 

رفض الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي، قيام أي حزب سياسي كوردي بتشكيل ميليشيا عسكرية خاصة به، مخيّرا القوات العسكرية التابعة للبارتي بالإنضمام إلى (YPG) أو العمل تحت مظلة لواء جبهة الأكراد.

و أوضح الرئيس المشترك لـ(PYD) صالح مسلم في حديث خاص لـNNA، أن الـ(YPG) قوة عسكرية وطنية تمثل عموم الشعب الكوردي في غرب كوردستان، رافضا اعتبارها تابعة لفصيل سياسي محدد، ومضيفا أن "الـ(PYD) حزب سياسي و لا يملك أية قوة عسكرية خاصة به، و لا يقبل بنفس الوقت قيام باقي الأحزاب بتشكيل ميليشيات عسكرية، ستأخذ المنطقة في النهاية إلى حرب أهلية".

و بخصوص قبول الـ(PYD) بوجود قوة عسكرية أخرى في المناطق الكوردية تعمل خارج إطار الـ(YPG) و هي لواء جبهة الأكراد، و قيام الـ(YPG) بالتنسيق العسكري و العملياتي معها، أوضح مسلم أن "لواء جبهة الأكراد قوة كوردية تابعة للجيش الحر، و تقوم بالتنسيق مع الـ(YPG) للدفاع عن المدن الكوردية من هجمات المسلحين التابعين للجماعات المتطرفة، و إذا كانت لدى القوى العسكرية التابعة للبارتي مشكلة في الإنضمام إلى (YPG)، فهي قادرة على العمل تحت مظلة لواء جبهة الأكراد".

و كان سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا د. عبد الحكيم بشار، قد أعلن في بيان صباح اليوم السبت، أن حزبه يملك قوة عسكرية منظمة جاهزة لحمل السلاح والدفاع عن المناطق الكوردية في سوريا، متهما الـ(PYD) بمنعهم من "الدفاع عن كوردستان إلا من خلال أجنداتهم وتحت رايتهم".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

مسلم يخير البارتي بين (YPG) و لواء جبهة الأكراد

رفض الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي، قيام أي حزب سياسي كوردي بتشكيل ميليشيا عسكرية خاصة به، مخيّرا القوات العسكرية التابعة للبارتي بالإنضمام إلى (YPG) أو العمل تحت مظلة لواء جبهة الأكراد.

و أوضح الرئيس المشترك لـ(PYD) صالح مسلم في حديث خاص لـNNA، أن الـ(YPG) قوة عسكرية وطنية تمثل عموم الشعب الكوردي في غرب كوردستان، رافضا اعتبارها تابعة لفصيل سياسي محدد، ومضيفا أن "الـ(PYD) حزب سياسي و لا يملك أية قوة عسكرية خاصة به، و لا يقبل بنفس الوقت قيام باقي الأحزاب بتشكيل ميليشيات عسكرية، ستأخذ المنطقة في النهاية إلى حرب أهلية".

و بخصوص قبول الـ(PYD) بوجود قوة عسكرية أخرى في المناطق الكوردية تعمل خارج إطار الـ(YPG) و هي لواء جبهة الأكراد، و قيام الـ(YPG) بالتنسيق العسكري و العملياتي معها، أوضح مسلم أن "لواء جبهة الأكراد قوة كوردية تابعة للجيش الحر، و تقوم بالتنسيق مع الـ(YPG) للدفاع عن المدن الكوردية من هجمات المسلحين التابعين للجماعات المتطرفة، و إذا كانت لدى القوى العسكرية التابعة للبارتي مشكلة في الإنضمام إلى (YPG)، فهي قادرة على العمل تحت مظلة لواء جبهة الأكراد".

و كان سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا د. عبد الحكيم بشار، قد أعلن في بيان صباح اليوم الأحد، أن حزبه يملك قوة عسكرية منظمة جاهزة لحمل السلاح والدفاع عن المناطق الكوردية في سوريا، متهما الـ(PYD) بمنعهم من "الدفاع عن كوردستان إلا من خلال أجنداتهم وتحت رايتهم".

شاهين حسن - NNA

لا ادري كم هم الذين يؤدون الفرائض ومنها الصيام محضا خالصا لوجه الدين لا لوجه الدنيا؟ لا أشك ان هناك من هم فعلا من هذا الصنف الديني ، ولكن هناك من يتّخذ من الدّين ستارا لتحقيق مأربه الشخصي ، فيسلك أسهل السبل لكسب ثقة الناس، فيفعل ما يروق له سرّا وما يروقُ لهم جَهارا.ومنهم من اتّخذ من الدين سُلّما الى الدّنيا فكان مرائيا مكّارا.

الرعيّة على دين راعيهم ، والرّاعي يرقد مع الجواري ليلا ويصوم ويصلي امام الملأ نهارا.

يستمد من عزة الخالق عزة له ، الويلَ ، فمن يخرج عن طاعته كمن خَرج عن طاعته ، أرجُموهم بالحِجَارة وفي الآخرة يُحشَرون كُفّارا.

وطالما ما كان خطباء الجوامع او ورجال الكنائس والصوامع خَدَمَة واليَدَ اليمنى للقادة ما دامت الغاية واحدة : ترويض العامة وترغيبه وترهيبه ، ومن لا يتّبع طريق الهِداية التي وصفها الراعي كمن لا يتبع طريق الهَديِ التي وضعها الآله الرباني ، فلهم خزيٌ في الحياة الدنيا والآخرة، اضربوا عليهم حصارا .

الدين عادة اجتماعية محمودة، من لا يصلي ولا يصوم مذموم مدحور وينظراليه بارتياب وحَقارة . والصوم عادة اكثر منه عبادة ، ابرز مثل على ذلك: هو أنه حتى غير الصائم يَرشّ الأرض تحت قدميه رشّا ويرشق حواليه بالرذاذ المُنقض للصيام رشقا لا بالحجارة لكن ببِصاق النِّفاق، فلو امتنع الرجل عن القيام بواجباته الدينية فلم يلق من الجماعة الا نفورا واستنكارا.

ولو لم تصنع زوجته صنيعه فَسيُقالُ عن الأسرة في المحافل الأجتماعية والمجالس: فامّا الرّجل فمؤمن خيّر ورِع ، وامّا الزوجة فلا تخاف الله ، مذنبة، مكّارة .

امّا الموظف في الدائرة فيحذو حذو سيّده لا محالة ، وألا لما حاز على رضاه فيحرم من الإمتيازات –الخاصة- حتى ولو كان يفوق كل المؤمنين الصائمين – لو كان ربّ العمل صائما – مهارة.!

ليسوا قلة أولاء الذين يصومون ويصلّون خوفا وخجلا من البشر لا من الرّب الذي سلّط عليهم في الصيف الملتهب جوعا وضمئا، فزادهمُ على النّارِ نارا.

والاطفال ، وأسوة برفاق لعبهم ولهوهم البرئ، لا ينفكّون (يكخكخون كخككخة) : كخ ..كخ ..كخ ..كخ...في الشوارع والمدارس والبيوت ، فبالصيام يتظاهرون ، اي انهم لا يبلعون (البلغم) ولا المُخاط امام العامة خشية ان يراهم اولياء امورهم او معلميهم فينتقص قدرهم في عيونِهم ، وعيون الصبية الصائمين حقا ، وذويهم واولاد الحارة .

اما البورجوازيون المثرون ، أولي الاصول ، ، ابناء الاشراف ، كما يدعون ، والذين باجدادهم ومآثرهم يتباهون ، فلو سألت هؤلاء هل انتم صائمون؟ فيجيبك احدهم : هكذا وجدنا اباءنا يعملون واجدادنا الكرام يفعلون، يصومون رمضان كاملا بلا نقصان أوزيادة. وكأن الصيام في مذهب أولاء (شرّ لابد) منه فيلقي بالتبعية على اسلافه استخفافا واستكبارا.

وهناك الرجل الشيوعيّ الذي لعنه الناس الغنيّ الشحيح الذي لا (يبضّ حَجَرُه) كما يقول المثل، مالك افخم قصر في حارتنا آنذاك، فكاد ان يصيب تجارته الكساد الماحق وأبلغ الخسارة، لولا ان اتخذ له سبيل النجاة منفذا فتدارك وتدبّر بعقله ورأيه السديد فاشترى حصيرة للصلاة وألقاها على كتفه ، وارتدى جلبابا طويلا بيضاء اللون سالكا سبيل الصحابة ، وامسك في يده مسبحة اطول من مسبحة الامام والسيد والشيخ والحاج وأبي، وطفق يتمتم بأدعية وتلاوة آيات طوالا وقصارا ، رافعا صوته درجات كلما مر باب دار او التقى احدا من اهل الحارة .

واتّخذ سبيله نحو المسجد مرارا، وجهر بصوته الغليظ ب (لا اله الا الله ) في الأزقّة والطرقات جَهارا.ولو جاء احدهم في اي وقت يدقّ باب منزله طلع ابنه البكر عليه لينبأه بالنبأ العظيم : ابي الحاجّ يؤدي صلاته ، العفو العفو، هلا تفضلتم وعُدتم في وقت لاحق ، أثابكم الله، وكان يكرّر فعلته وقولته هاتين حتى ولو جئته بعد منتصف الليل في زيارة. وبمرور الزمن زادت ثقة الناس به فربحت تجارته وازدهرت ازدهارا. ولقي الترحاب ،أينما كان، بحرارة.

والشاب العاشق بدوره اتخذ من الدين وسيلة ، عريسا طالبا لعروسة، كان ردحا طويلا من الزمن محتارا . فَطَنَ اخيرا الى تكتيك الحاج التاجر فسخّر اسلوبه ، فسلك مسلكا سهلا مضمونا مختصرا ، فشق له طريقه الى قلب والد فتاة احلامه التقي النقي المحافظ المتشدد جدا بكل جدارة. فصلى في المصلى امام عينيه مَثنى وثلاث ورُباع وخُماس وسُداد وسُباع وثُمان وتُساع وعُشار حتى كلّت ركبتاه وقدماه، وحرص حرصا شديدا على ان يكون اولّ الوافدين الى صلوات الجماعة مع ابيه في مرأى ومسمع من ابي الفتاة الجّارة . فلم ينافسه في فنّ الرياء والتكلف سوى الحاج الثري، بيد ان صاحبنا لم يكن ملحدا ولم يملك متجرا ولم يعمل في التجارة. تجارته عروسته ، ولم يبغِ وراء جهده المبذول وسعيه المشكور ربحا ولا خسارة. ولم يكتف صاحبنا بهذا بل جاوزها فصام بدل الشهر شهرين، والثاني علاوة ، فنال بذلك رضا الوالد ، وفاز أخيرا بعروسته الجميلة بجَسارة وجَدارة ومَهَارَة و(شَطارة).

فرياد إبراهيم ( سورانى )

عاشق كوردستان ولسان البؤساء في كل مكان

3 – 8 - 2013

أستبشرت أمة الكورد بأفتتاح السيد مسعود البارزاني رئبيس جنوب كوردستان في هه ولير 25 / 7 / 2013 المؤتمر القومي الاول ، ذلك الحلم الغالي والنفيس في قلوب المؤمنين بحقوق الكورد كأمة مغتصبة الحقوق والحريات ، بالرغم من تأخير زمن انعقاده الا انه يعد من الانتصارات التي تبشر بوحدة الامة والبدء بتشييد خندق المقاومة بوحدة الصف القومي والوطني في مواجهة الاعداء ويعد من انطلاقة أضواء الامل المستبشره بعظمة الانتصارات التي تتوالى على ساحة الكورد السياسية في حدود الدفاع عن حقوقها الوطنية والقومية وجنوب كوردستان اصبح شوكة في عيون الحاقدين .

وفي ظروف عصيبة جداً تمر بها الحركة التحررية الكوردية ومن اجزائها الاربعة المحتلة حيث اعلن الاوغاد من الهمج اصحاب العقول العفنة من المجموعات الاسلامية التكفيرية الحاقدة الغارقة في ظلام الجهالة وباسم الدين الاسلامي الحنيف السالم المسلم الرافض لقتل الانسان كما ورد في كتابه العزيز دون الا شارة الى نسبة الانتماء بقوله تعالى (من قتل نفساً دون ذنب او فساد كأنما قتل الناس جميعا ...) ايها الاوباش ايها المنحطون ايها الساقطون في وحل الجهالة بأي حق تعلنون الجهاد على امة الكورد بقتل رجالهم وسبي نسائهم ؟؟؟؟؟ ومن تلك القوى البغية الباغية ما تسمى بجبهة االنصرة والتي صنفتها امريكا ضمن قائمة المنظمات الارهابية ان كانت امريكا صادقة في مواقفها لآنها تعلم بكافة حركات القاعدة الارهابية وجبهة النصرة والمتحالفين معهم من التنظيمات الاسلامية التكفيرية المتطرفة والجيش الحر حيث تدخل تلك القوى التكفيرية والمتشددة والمتهمة بالارهاب العالمي والتي تحارب الكورد وتعلن الجهاد عليهم بأباحة قتلهم وسبي نسائهم الى سوريا عن طريق تركيا العضوة في حلف ناتو وتحضى بالدعم والمساندة من قبلها . حيث تقوم بتطهير عرقي ضد الكورد في تل عران وتل حاصل وتل أبيض في ريف حلب الشرقي انتقاماً لفطائسهم من الذين الحقوا بهم قوات حماية الشعب بدهاليز النار الازلي .

نعم هكذا يعيد التأريخ نفسه بالحاق الموت الزئام بابناء امة تعرضت الى الابادة الجماعية في جنوب كوردستان عام 1988 عندما تم ابادة مدينة حلبجة الشهيدة بالاسلحة الكمياوية ثم عمليات الانفال بحق الكورد من قبل انصار امة نزلت بحقها الايات الكرام عن مستوى انحطاطها القييمي وذاقت مرارتها ، (انا انزلناه قرائناً عربياً لعلكم تعقلون) والاية لا تحتاج الى التفسير فلعل من ادوات التمني ، (الاعراب اشد كفراً ونفاقا ... ) (...ومنهم من اهل المدينة ... هذا تركيز وتأكيد لقوله الكريم على انتمائهم العرقي حيث هناك من يدعي بان الاعراب هم غير الاصلاء من العرب .

هؤلاء الهمج الذين اشاد الله بهم بجهالتهم ومواقفهم الخبيثة الارهابية في كتابه الكريم بدأوا بالعودة الى اصولهم العرقية المبنية على الحقد والكراهية في محاربة الحقوق والحريات للخارجين عن انتمائهم العرقي . والساحة السياسية لغرب كوردستان تشهد على مواقفهم الشوفينية بحق الكورد .

انظروا الى سفاهة انصار امة وسقوطهم القييمي والخلقي كيف انهم اصدروا فتاوي بجهاد النكاح وعلى اثره التحقت اسراب من حسنوات تونس الخضراء بجبهات القتال في سوريا لكي يقفن طوابيرفي صفوف الرذيلة والدناءة والخسة في انتظار الرجال البغاء لممارسة الجنس معهن من قبل المشعوذين المتاجرين بمبادئ الدين الحنيف لا بارك الله بامة تقبل على نفسها ان تعرض شرف بناتها الى الانتهاك الصريح في وضح النهار بحيث تصبح المجاهدة كسلعة تنتظر من ينكحها باسم الجهاد وبالعشرات في آن واحد حيث اعادوا بالقييم الى المشاعية البدائية وبأسم الدين .

اننا وبكل القييم والمعارف التشريعية والشرائع الموضوعية نعارض بشدة تلك القييم ، لكن ليس لنا ان نحكم عليهم اكثر من حكمنا على المخدوعين من شبابنا في جنوب كوردستان والمتوجهين الى سوريا باسم الجهاد بالرغم من انه على مقربة منهم يعاني ارض وطنهم من التعريب والتبعيث دون ان تهز بهم المشاعر القومية شعرة من اجسادهم لكي يحرروا وطنهم المغتصب والمباح تحريره بكافة الوسائل شرعاً وقانوناً وهم يحاربون في صفوف قتلة ابناء امتنهم من جبهة النصرة وحلفائها .

عار على أمة في هذا العصر وابنائها من هنا وهناك تتعرض الى القتل والسلب والدمار في غرب الوطن وتقف دون ان تحرك ساكناً دفاعاً عن الكرامة والحقوق والحريات في وقت تعزف الانغام على وتر انعقاد المؤتمر القومي .

نحمل السلطة في جنوب كوردستان القيام بدورها الوطني والقومي كأحدى الخطوات التمهيدية الاستباقيه لأنعقاد المؤتمر القومي المزمع انعقاده في هه ولير في 24/8/2013 حسب الاعلان عنه من قبل اللجنة التحضيرية في 1/8/2013 بالوقوف ضد التحركات المشبوهة لقوى الظلام الكوردستاني ومنعها بالرسال الشباب من جنوب كوردستان الى غربها لتنظم الى صفوف الاعداء في محاربة الكورد بأسم الدين الحنيف بل ومحاسبتهم بأدانتهم بالخيانة العظمى بالتحقيق مع اؤلائك الذين تم ارسالهم الى سوريا باسم الجهاد والجهات التي تقف وراء تعبتهم وارسالهم وعدم السماح بهذه الخروقات الواضحة بحق القييم الوطنية والقومية .

الموقف بلا شك يستدعي اعادة النظر بالحسابات في المواقف من قبل كافة الاطراف الكوردية دون استثناء للوقوف بوجه الهجمة الظالمة بحق الكورد في غرب كوردستان بعد ان جددوا الاعداء اعلان الانفال علينا كامة تناضل من اجل نيل حريتها من قبل المرتزقة وحوش العصر في سوريا ، ولننظر كيف ان العشرات من المنتمين الى جنسيات مختلفة توجهت الى تغذية وتعبة صفوف تلك المرتزقة باسم الجهاد والثورة اذاً لماذا مباح لهم هذا الحق ولم نقتدي بهم بدعم اخوتنا ومساندتهم في خندق الكوردايتي ضد تلك الاوباش ؟ اين هم الاحزاب الاسلامية الكوردية وما هي مواقفهم من تلك الفتاوي ضد الكورد ؟ لماذا لم تعلن امة الكورد بفتح ابواب التطوع للالتحاق باخوتهم في خنادق البطولة والشرف دفاعاً عن العرض والارض والمال والكرامة والتي تتعرض لها الامة في غرب الوطن ؟ اليس حب الوطن من الايمان ؟

اتمنى للمؤتمر القومي المرتقب انعقاده في هه ولير ان يخرج بموقف وطني قومي في الدفاع عن حقوق الامة وحريتها في كوردستان لنعلن للعالم بأن زمن اغتصاب حقوقنا وحريتنا اصبح في خبر كان وان ابناء الامة المجاهدة في سبيل حريتها هم قناديل وقنديلات وبشمركة اشاوس في الدفاع عن حياض الوطن وكرامته على اهبة الاستعداد بالتضحية والفداء من اجل حرية الوطن وكرامة الامة .

المجد لشهداء كوردستان ، الغزي والعار لأباليس العصر من الهمج باسم الاسلام ، الخزي والعار لخونة الامة ومن ابنائها المتعاونين مع الاعداء وان البدء بتصفيتهم حق طبيعي من حقوق الثورة في مرحلة الشرعية الثورية وأولى بالف مرة من تصفية الاعداء .

خسرو ئاكره يي .... 3/ 8/ 2013

 

تتعرض المناطق الكردية في سوريا منذ فترة لهجمات مسلحة من قبل كتائب ومجموعات مختلفة التسميات .. بدأت بمنطقة سري كانييه (رأس العين) وتوسعت لتشمل معظم المناطق الكردية بدءا من مناطق ديريك وجل آغا ورميلان وتربسبي وتل تمر وامتدادا إلى مناطق كوباني وعفرين .. ووصلت ذروتها في حملة القتل الجماعي للمدنيين الكرد في تل ابيض وبلدتي تل عرن وتل حاصل قرب حلب وتدمير بيوتهم ونهب ممتلكاتهم و ظهور دعوات باستباحة الدم الكردي ... ونتج عن تلك الهجمات مقتل عشرات الأبرياء من المواطنين الكرد بما فيهم النساء والأطفال والى اسر المئات لمجرد كونهم كرداً.. كما ترافق ذلك بضرب طوق من الحصار حول المناطق الكردية ومنع وصول المواد التموينية والغذائية والأدوية وغيرها الأمر الذي يفاقم معاناة المواطنين في تلك المناطق . وما يزيد من خطورة هذه الحالة صدور تصريحات ومواقف تتسم بالعنصرية وتحمل التهديد بشن حرب إبادة ( إذا تطلب الأمر !! ) مثلما جاء على لسان احد قادة الكتائب المسلحة المجتمعة في تركيا .

إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا أعلنا منذ البداية أن المناطق الكردية يجب مراعاة الخصوصية القومية لها، ولذا رأينا انه لا يوجد أي داع لدخول كتائب الجيش الحر أو أية إطراف أخرى إلى هذه المناطق، والشعب الكردي وسائر مكونات المنطقة بإمكانهم إدارة مناطقهم . ونؤكد اليوم أيضا على ضرورة أن تعمل المعارضة السورية على الضغط على هذه المجموعات ومنعها من الاعتداء على القرى والمدن الكردية، وأن ترفع صوتها ضد تلك الجماعات لوضع حد لهذه الممارسات المشينة والمواقف التي تعمل على اختلاق الصراع بين مكونات الشعب السوري .. ونطالب ائتلاف قوى المعارضة السورية لرفع غطاء ( المعارضة ) عن تلك المجموعات المتطرفة والعنصرية التي إن استمرت في هذه الهجمات فإنها ستجر بلادنا إلى حرب عرقية تدمر علاقات التعايش التاريخية بين مختلف المكونات .

إن الشعب الكردي في سوريا لم يكن ولن يكون من دعاة الاقتتال والصراع بين مكونات المجتمع السوري.. لذا فإننا في الوقت الذي نعبر عن الحق في الدفاع عن أبناء شعبنا و تمجيدنا لأولئك الشهداء الذين بذلوا دمائهم دفاعا عن شعبهم.. ندعو إلى وقف تلك الهجمات، وان تعمل جميع أطراف المعارضة السورية معا للحفاظ على حالة السلم والاستقرار في هذه المناطق والى توثيق علاقات الأخوة والتعايش بين الكرد والعرب والسريان الآشوريين وكافة المكونات .. ونحن على ثقة بأن سلوك هذه الجماعات المتطرفة لا يعبر عن حقيقة موقف الشعب العربي ولا يمثل إرادته الحقيقية .. وان مثل هذه الأساليب تلحق بالغ الضرر ليس فقط بالشعب الكردي بل بكل الشعب السوري كما يؤذي الثورة السورية و لا يستفيد منها سوى المتربصين بسوريا وبشعبها .

3/8/2013

المكتب السياسي

للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

(نيران صديقة) هو مسلسل تلفزيوني انتج في يوليو 2013 من قبل التلفزيون المصري وهو التجربة الدرامية الاولى للسيناريست محمد أمين راضي، و (بطولة منّة شلبي وكندة علوش، وإخراج خالد مرعي) يحكي المسلسل قصة مجموعة من الأصدقاء بين مرحلتين زمنيتين، تحديداً في منتصف الثمانينيات وعام 2009. تبدو مجموعة الأصدقاء متحابة ومتجانسة في البدء، قبل أن تنقلب علاقتهم بلعبة سحرية وتتغيّر نفوسهم تجاه بعضهم، أو ربما تظهر حقيقة ما في النفوس! هكذا، يرتكبون الكثير من الجرائم، وتشرع المسافات في خلق نفسها بين الأصدقاء.

(نيران صديقة) تجربة مختلفة في تاريخ الدراما التلفزيونية العربية بشكل عام والمصرية بشكل خاص ، حيث ولأول مرة وخلال متابعة الأحداث (الحلقة الخامسة) كشفت للمشاهد العربي خيوط واسرار (جريمة الانفال )التي ارتكبت في الثمانينات القرن المنصرم ضد الشعب الكردي من قبل النظام العراقي البائد .....

من الجدير بالذكر ان مسلسل( نيران صديقة ) كشف عن وثيقة سرية للغاية وموجهة من مديرية مخابرات محافظة (كركوك) الى مديرية المخابرات العامة برقم 1601 وتاريخ 10/12/1989 , والتي بموجبها تم بيع فتيات كرديات عراقيات ممن اعتقلن وعوائلهن في عمليات الانفال وبارسال بعضهن الى الملاهي والنوادي الليلية في مصر من قبل مخابرات النظام العراقي البائد .... وهذا نصها:

(سري وعلى الفور الى مديرية المخابرات العامة الموضوع اجراءات بعد الايعاز المباشر من لدن القيادة السياسية، وقيامنا بعمليات الانفال الاولى والثانية والتي تم فيها حجز مجاميع مختلفة من الاشخاص ومن تلك المجاميع مجموعة من الفتيات التي تتراوح اعمارهن بين 14 و29 سنة، وقد قمنا وحسب اوامركم بارسال مجموعة من تلك الفتيات الى ملاهي والنوادي الليلية لجمهورية مصر العربية وحسب طلبكم، واليكم طيا قائمة بأسماء تلك الفتيات مع عمر كل واحدة منهن للتفضل بالاطلاع مع التقدير) ....(الوثيقة مرفقة مع المقال )

اخيرأ ....ان مسلسل (نيران صديقة) فتح قوساً كبيرأ لسؤال ملح يطرح نفسه بقوة على المشاهد العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص الا وهو : بعد ان كشف المسلسل عن احداث اكبر جريمة ارتكبت بحق الشعب الكردي في عام الانفال ( 1988 ) من قبل النظام العراقي البائد الذي مارس العنصرية وفق مخطط بعثي شوفيني بهدف القضاء على الشعب الكردي ... ما هو مصير الفتيات الكرديات اللواتي تم ارسالهن قسرأ الى جمهورية مصر العربية بقرار بعثي قراقوشي في عام الانفال ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رابط الحلقة الخامسة من ( نيران صديقة )

http://knnc.net/Detail-4674-4-True#.UftY5pI9M0H

وثيقة صدرت من قبل المخابرات النظام العراقي البائد وهي تضم أسماء 18 فتاة كردية من سكان منطقة ( كرميان ) القريبة من مدينة كركوك والتي ارسلن قسرأ الى ملاهي والنوادي الليلية لجمهورية مصر العربية

.طبيعة الانسان منذ الخليقة  المنافسة (نوعان شريفة وحاقدة وملىء بالكراهية )وهذهالصفة كان بين قابيل وهابيل؟؟وليس ببعيدا يكون بين مسرور ونجرفان . منافسة .وهم لا يتجاوزون من العمر47 سنة ..وبيدهم ملكوت كوردستان وثرواتها وكرسي الرئاسة ؟؟وليس ببعيد مسعود يقول (لا يضحي باحدهم ولكن يفضل ابنائه على الاخرين ) فكيف الحال اذا كان المنافس من خارج العائلة ..او من عامة الناس ؟؟اترك الجواب للقارىء الكريم ؟؟
غرور عائلة مسعود تعدى كل القيم والاخلاق والسياسة ؟عنجهية مسعود وابنائه اصبح  خارج حدود العادات والتقاليد والشريعة ؟استبداد  وانفراد وفرض ارائهم على ابناء كوردستان من قبل مسعود ,,اصبح ماركة مسجلة وبدعة برزانية وقيود مفروضة على ابناء كوردستان ؟ وباسمهم الماركة ؟
مسعود لا يختلف قيد شعرة عن صديقه    صدام الذي كان داعما لمسعود الى نهاية حياته ,وكان مخلصا له ويتبادلون الاراء لقتل ابناء كوردستان ,وهناك عشرات الاتفاقيات السرية والعلنية معا لضرب القوى الشريفة الكوردية ؟؟مسعود والتاريخ شاهد شامخ في علاقته التي لم تنقطع ساعة واحدة مع صدام ولا مع ملالي ايران ولا مع الحليف الاستراتيجي لعائلة البرزاني احفاد كمال اتاتورك ولحد الان ؟؟ولحد الان يتفقون على كيفية كسر عجلة تقدم الكورد .يتامرون على انهاء القضية الكوردية باسلوب غبيث وشيطاني ..الظاهر هم مع القضية الكوردية ..وخلف الكواليس دسائسئس ومكر وخيانة ؟؟وامامنا الان شاخص غرب كوردستان ,,وعملية السلام مع حزب العمال الكوردستاني ؟؟واخرها يكون مسعود رئيسا للمؤتمر الوطني ؟؟وزيارة نجرفان لا يتخطى حدود ذلك ؟؟الاعلام شكل والمضمون والتطبيق شكل اخر ؟؟ولكن هيهات هيهات ان يمر ذلك او ينطلي على الجماهير الواعية ؟؟

مسعود يسرق النفط كل دقيقة .ويتحول الاموال لحماية السلطة ؟؟مسعود ينهب كل لحظة جهود وتضحيات الشهداء ’ويستغلها الان  لصالح اعداء الكورد ؟؟مسعود لا يهمه سوى الاحتفاظ بكرسي الرئاسة وبثروات النفط ؟وليكن بعدها الطوفان ,وليغرق الجميع ؟؟لانه اناني الذات وجاحد النعمة تضحية  الشهداء
الصراع العائلي ربما واقولها ربما  نوع من خطة صدامية بعثية ؟كما كان يثيرها صدام بين فترة واخري ,ليعلم عن طريق المغررين بهم ,مدى وفاء من هم في خدمتهم ..الصراع لاجل من ؟؟ولماذا ؟؟يكون هناك صراع وخصام ؟ اذا كان هناك منافس ؟؟ العائلة هي الحاكمة  ؟؟الجو والحكم استبدادي دكتاتوري عشائري ؟؟و اسلوب التداول كيفي وحسب مزاج رب العائلة ..و كل شىء يسير ضمن خطة مرسوم لها ,وبتعاون دول الجوار ,ودول الجوار تفتش  من  هو منفذ لاوامرهم و لتمرير مصالحها اولا واخيرا ,,ولم يجدوا الى الان خادم ومطيع وغير مشاكس  وذليل ؟؟ولا يفكر بالجماهير ؟؟ولا بمصالح عامة الناس ؟؟ولا يريد يوما التحدي ؟؟ولا يوجد في قاموسيه كلمة لا ؟ولا لماذا ؟؟ولا الشعب بحاجة ؟؟اذا كل هذه الصفات متوفرة بمسعود البرزاني ؟؟وطالما مصالحهم أي الدول الجوار تسير وفق ما يريدون ؟؟لا اعتراض على البقاء ؟؟
نجرفان ومسرور ومنصور وملا مصطفى الحفيد ومن معهم من الاحفاد والابناء ,في نعمة  وترف لا يفكرون سوى بمصالحهم ؟ولا يعصون امرا لولي نعمتهم ؟ولا يفكرون بشعبهم ولا من حولهم . ولا يختلطون بعامة  الناس .يفطرون في برلين ويتناولون الغداء في لندن ويسهرون في  باريس ؟ويضعون مصاريفهم في بنوك سويسرا؟؟وملابسهم تاتي من واشنطن ؟ويكملون دراستهم في ارقى جامعات العالم ؟ ومع الجميلات وصالات القمار يعربدون ؟ومن فشل في الدراسة ,يمنح رتبة اللواء في وزارة البشمركة ؟؟
يا معارضة الكوردية اتحدوا ؟؟يا معارضة الكوردية تنازلوا عن مفاهيم البالية ؟يا معارضة ليكن لكم كلمة واحدة كما هو حال ال برزان ؟؟وتناسوا الخلافات  والمناصب المستقبلية ؟؟المهم فوزكم في الانتخابات ,وبعدها المائدة المستديرة تحكم بينكم والساحة يكون لكم ؟؟ولكن لا تنسوا الفقراء وتوزيع الثروات على الشعب الكوردي اولا ؟؟وليكن شعاركم الشعب مصدر السلطات ؟؟لا شعار مسعود المرفوع عائلة البرزاني مصدر الحكم والسلطة ؟؟يا معارضة الكوردية اسقاط السلطة باصوات الجماهير لا بافواه البنادق ..كما فعلها مسعود في 17 شباط ؟؟يا معارضة استلام وبقاء في السلطة عن طريق الشعب ..لا عن طريق بسطال ودبابات الجيش العراقي وحزب البعث ؟؟كما فعلها مسعود في 13 اب 1996؟؟

السبت, 03 آب/أغسطس 2013 17:45

الحوار.......الكاتب جواد البغدادي



منذ البدء كان الحوار.
فتح الله سبحانه وتعالى
بابه على مصراعيه, فحاور الملائكة في خلق ( ادم ) عليه السلام, الذي سيخلفه في
اعمار الارض, بعد الحوار الذي دار بين الخالق عز وجل و المخلوق (الملائكة ).
امر الله العلي العظيم
بسجود المخلوق الطيني , فاستجابة الملائكة فسجدوا الا المخلوق الناري ( ابليس )
فأبى واستكبر وكان من المنظرين, ان رفض الامر اللاهي يدل على غرور هذا المخلوق
الناري.
ثم استمر الحوار والامر
اللاهي الى ادم وحواء( زوجته) بمنعهم من الوصول الى الشجرة , حكمة الله في ذلك
الامر واصبحت الرؤيا واضحة الى العبد وزوجته من خلال الحوار مع العظيم الجبار خالق
الخلق (الله تبارك )     , كانت هذه الصورة
الاولى من الحوار.
النقلة الثانية من
الحوار هي بين المخلوقين, بعدما ادركوا اهمية الحوار ونتائجه والطاعة للأمر   الله صاحب الكينونة كن فيكون, دخل ابليس مع ادم
وحواء بحوار حول اهمية الشجرة , وان سبب منعهم لكي لا ينالوا مرتبة الخلوق الابدي      , وغرر بهم نتيجة اقناعهم من خلال الحوار
الذي دار بين الطرفين.

والنقلة الاخرى من نفس
الجنس من الادميين, تحرك الحوار بين ( قابيل وهابيل) اولاد ادم عليه السلام,
اللذين اقربا قربانا فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الاخر,  كان حوار( هابيل) حوارا عقليا هادئا. ومن جهة
(قابيل ) غريزيا عنيفا.
ثم تدرج الحوار بين
الانبياء رسل الله (جل جلاله) عليهم السلام, وبين اقوامهم لغرض القاء الحجة على
تلك الاقوام واخراجهم من الظلمات الى النور, واهتدى من اهتدى وضل من ضل...
ومنذ بدء الخلق كان
هنالك طريقان, العنف الذي سلكه (قابيل) الغريزي ,و الخير الذي استخدمه هابيل منهج
تقربي تعارفي, ينبذ العنف الذي يرمي الى الدمار كونه خط اهوج اعوج ,بعد نفاذ كل
السبل السلمية من اجل السلام وارساء قواعد الحوار السلمي مع ( قابيل) لم تجدي نفعا.
فكانت اول جريمة عرفتها
الانسانية , قتل قابيل لهابيل نتيجة عدم ادراك الاخر اهمية الحوار والركون الى
جادة العقل في بناء مجتمع تعايشي يهدف الى انشاء الحضارة والتقدم,

لماذا الحوار....؟
الكل جرب الحوار سوى مع
والدية او مع صديقه او زوجته او مفاوض  او
مع مدرسيه حول موضوع قابل للنقاش والحوار يدور الخلاف حولها, عندها تصبح الرؤيا
واضحة لدى احد الطرفين, سوى بالإقناع او البرهان الساطع الذي لا يعطي الشك للمحاور
والهدف من ذلك اظهار الحقيقة المختلف عليها من خلال الحوار البناء العقلي, وليس النوع الاخر من الحوار.

ماذا جلبت لك
تلك الحوارات؟
هل قربتك مع
الاخر, ابا واخا واما وصديقا ومعلما وزميلا ومفاوضا واكثر؟
هل ادركت ان
الحوار طريق او جسر يوصلك الى قلوب الاخرين, وعقل من تحاوره ؟
هل تأكد لديك
ان الحوار يساعدك في تكوين قناعات مشتركة بينك وبين محاوريك, لولا الحوار لكان كل
منكما صندوق مقفل؟
هل ثبت لديك
انك بالحوار ترفع الصور المشوه عمن كنت تحمل عنهم تصورات مبالغ فيها او خاطئة؟
اذا كان جوابك
بالإيجاب فانت حضاري تتقن لغة الحوار , وتجيد استعماله كأسلوب التفاهم والتواصل ,
وهنالك شاهد في الواقع العراقي.
عمار الحكيم
لدية القدرة العالية في الحوار البناء وحلحلت الازمات السياسية , من خلال ما يدعوا
الية خلال الطاولة المستديرة في الحوار, لقاء القادة السياسيين الرمزي, كذلك لقاء
الرمزي لقادة العشائر من الامراء والشيوخ.
ويمكن تشبيه
هذه اللقاءات بالنافذة التي تطل منها على محاورك وهو يطل عليك, ويعرف كلا منكم
شخصية المحاور وبعض اسراره.
كذلك يلعب
الحوار دورا مهما في حلحلت الكثير من الازمات والخلافات والمشاكل واذابة الجليد
المتراكم , وازالة الحواجز النفسية والتصورات الخاطئة.                                      

السبت, 03 آب/أغسطس 2013 17:44

بقلم :- مفيد السعيدي - سكراب سياسي

الكل يعرف عن صناعه السيارات , الآليات , أو إي شيئا خر في بداية مشواره بالحياة يكون ذو قيمة ومنفعة لمستخدمه فيبدأ شيء فشيء بالاستهلاك حتى يصل على مراحله الأخيرة ما تعرف بـ( السكراب) إي عديم الفائدة وتعاد إلى المصنع مرة أخرى ليعيد صهرها وإرجاعها بشكل ثاني أو تحويلها على شكل مواد أولية .

فاليوم نشهد نموذج حيا عما يحدث بعملية صناعة الآليات وغيرها فبعد عام (2003 ) تغيرت الخارطة والمشهد السياسي بعدما أجريت الانتخابات أفرزت لنا وجوه جديدة بالعمل السياسي لها احترامها وجمهورها لكن ما إن استعملت تلك الوجوه في الشارع إلى أنها بدأت تتلاشى شيئا فشيئا حتى أصبحت شخصيات هرمة عاجزة عن أدارة نفسها ! نعم لها تاريخ وأصبحوا رجال مرحلة لكن الواقع والتطور لا يرحمهم , والسبب يعود لهم حيث لم يقوموا بتحديث برامجهم ومواكبة التطور الحاصل في العراق والعالم والاحتواء الكامل للعولمة فواقعنا السياسي أصبح اليوم (سكراب) لا فائدة منه سوى الضجيج والدوران في دوامة وحلقات مفرغة وأزمات, اليوم الحكومة وتلك الشخصيات عاجزة عن توفير ابسط الحقوق للمواطن وهي استمرار التيار الكهربائي, إضافة إلى عجزها باستتباب الأمن في الشارع, أزمة هنا وضجيج (سكراب) مستهلك هناك لا يمكن للمواطن الاستفادة منه كقيادة تقله إلى بر الأمان أصبحوا الآن ليس برلمان أنما (شر ولا أمان)! هذا ما يشعر به الشارع العراقي الآن.

يجب من إيجاد البديل والحلول هناك عدة طرق لذالك إما مخاطبة الدول التي تم استيرادهم منها لان اغلبهم مزدوج الجنسية فعليها البديل !! إما نصهرهم ونحولهم إلى مواد أولية لكن حسب رأيي و رئي الشارع أذا تحولوا كذالك فان مخلفاتهم أشبه بمخلفات الحروب لاستفاد منها الشعوب فيجب طمرها لمنع انتشار الإمراض الناتجة والإشعاعات الصادرة منها! هنا الخيار الأخير هي على الشارع العراقي إن يقوم بصنع قيادات مصنوعة من معاناة الوطن وان تولد لنا شخصيات ليس لها تاريخ نفاذ حتى لا تفسد وتفسد المجتمع بنهاية الصلاحية وان نبحث عن رجال أصحاب غيرة على بلدهم ويكونوا خدم للوطن والمواطن .

بقلم :- مفيد السعيدي

 

يحتفل الشيوعيون العراقيون ومعهم القوى اليسارية والنخب الفكرية المثقفة والأوساط الاعلامية والسياسية والثقافية التقدمية والديمقراطية في هذه الأيام ، بالذكرى الـ 78 لصدور صحيفة "طريق الشعب " التي كانت حملت في بداياتها عنوان "كفاح الشعب" ،وصدرت كلسان حال الحزب الشيوعي العراقي واصبحت صحيفته المركزية ، وكأول صحيفة عراقية تقدمية تعنى بقضايا وهموم الواقع العراقي .

وقد حملت "طريق الشعب" مشعل التغيير والثورة الطبقية ضد القهر والظلم والاستبداد والجشع الرأسمالي والبطش والاستغلال والعبودية ، ولأجل وطن حر وشعب سعيد ، وشكلت صوتاً للذين لا صوت لهم ، وعنواناً حقيقياً لكل المناضلين والمقاتلين والمحاربين في سبيل الحرية والانعتاق ولأجل انتصار القيم والمبادئ الثورية الماركسية ، قيم النضال والتقدم والحرية والديمقراطية والسلام بين الشعوب .

وكان لـ "طريق الشعب" على امتداد مسيرتها الشاقة دور طليعي وكفاحي كبير وبارز في الساحة العراقية ، وأدت رسالة تنويرية وتثقيفية وتحريضية ، وتركت بصمة واضحة ومضيئة في تاريخ الصحافة العراقية التقدمية والثورية الملتزمة . وقد اسست لمشروع ثقافي وسياسي ونضالي كبير ، وساهمت في انتشار وتعميق الثقافة الماركسية الشعبية الجمالية والتبشير بالأفكار اليسارية التقدمية ، واهتمت ببناء الانسان العراقي الجديد ، المؤمن بالمستقبل .

كذلك لعبت هذه الصحيفة دوراً وطنياً مشرفاً على مدى السنوات الطويلة في النضال والكفاح والمقاومة ومواجهة الديكتاتوريات العراقية وحكومات الاستبداد والقهر ، وقوى البغي والظلام والاصوليات الدينية التكفيرية ، وخاضت المعارك الفكرية والساسية الحضارية ضد الخطاب الطائفي المذهبي التشرذمي والانقسامي ، ونهج التكفير والتخوين والاقصاء .

وكان لت"طريق الشعب" ايضاً دور هام في تاريخ الحركة العمالية العراقية ، حيث اهتمت بالدفاع عن قضايا ومصالح وهموم الطبقة العاملة العراقية الكادحة ، ودعم كفاحاتها ونضالاتها الطبقية والشعبية ضد الاستثمار والاستغلال والاستعباد وفي سبيل تحصيل حقوقها النقابية . كما كان لها اسهام في النهوض الثوري والحياة الديمقراطية وبعث الحياة الحزبية في المجتمع العراقي ، وتعميق الوعي الوطني والتثقيف بأهم القضايا والمهام التي تواجه الحركة الوطنية العراقية والنضال في سبيلها ، وتحقيق أهداف المرحلة الوطنية التحررية في الاستقلال والسيادة الوطنية وقيام نظام حكم ديمقراطي معادٍ للثالوث الدنس ،الرجعية والاستعمار والصهيونية ، والنضال من أجل صيانة الوحدة الوطنية بين القوميات المتآخية والعمل من أجل علاقات متبادلة مع الشعوب العربية المناضلة في سبيل حريتها واستقلالها الوطني .

ان "طريق الشعب" تواصل طريقها ودربها بامكانياتها المتواضعة وهي أكثر ايماناً وتمسكاً برسالتها التنويرية النهضوية، وبالقيم النضالية النبيلة المقدسة ،التي تعمل على تذويتها وتجذيرها في العمق الشعبي .

اننا نحيي "طريق الشعب" في عيدها المتجدد ، ونثمن دورها الرائد والمهم في الحياة الثقافية والاعلامية والفكرية والسياسية والنضالية في العراق ، ونتمنى للعاملين والقائمين عليها المزيد من النجاح والعطاء والتألق ، وتحقيق الأهداف التي تصبو اليها ، بالإنتصار على الظلم والاستبداد ، وإطلاع فجر الحرية والعدالة . مع أجمل باقة زهر فواحة معطرة بأريج وعبير وشذا زعتر الجليل والمثلث وبرتقال فلسطين ، نقدمها لهذه الصحيفة الباقية والراسخة والعريقة كعراقة أرض بلاد الرافدين . و"من ينفع الناس يمكث في الأرض ، أما الزبد فيذهب جفاءً " ، والى الامام .

في تصريح لعبدالحكيم بشار المسؤول في الديمقراطي الكوردي (البارتي و الموالي لحزب البارزاني يعترف بأمتلاكهم قوات عسكرية في أقليم كوردستان و أن هذة القوات مستعدة للدفاع عن غربي كوردستان  حسب قوله و لكن و حسب بشار فأن حزب ب ي د هو المانع.  هذا التصريح أعتراف ضمني بتشجيعهم للاسلاميين و للعمليات العسكرية التي يشنونها في غربي كوردستان من أجل الضغظ على ب ي د  لقبول تواجد قوات عسكرية موالية للبارزاني المقرب من تركيا في غربي كوردستان خارج قوات حماية الشعب الكوردي.

نص البيان:

 

د.عبدالحكيم بشار: قوتنا العسكرية جاهزة ومستعدة للدفاع عن كردستان ومستعدة للتنسيق الكامل مع كافة القوات الكردية بما فيها القوات التابعة لل ب ي د
بيان
يتعرض كردستان سوريا لهجوم بربري تشنه كتائب متطرفة وأتخذ الصراع منحى خطيراً وخرجت من إطار صراع بين كتائب مسلحة إلى صراع يستهدف الشعب الكردي على الهوية ويرتكب بحقه مجازر جماعية وبغض النظر عن حيثيات ومقدمات هذا الصراع فإن الوجود الكردي بات يتعرض لخطر حقيقي وهذا يستدعي من كل أبناء شعبنا القيام بواجب الدفاع عن النفس بكل الوسائل المشروعة وترك الخلافات والصراعات الحزبية جانباً وتأجيل بعض الملفات لوقتها المناسب .
واستناداً إليه نحن في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا(البارتي) لدينا قوة عسكرية منظمة في كردستان العراق ولدينا قوة عسكرية منظمة في الداخل جاهزة لحمل السلاح والدفاع عن كردستان سوريا أرضاً وشعباً إلا أن هذه الرغبة وهذا القرار (قرار الدفاع عن كردستان الغربية) يصطدم بقرار آخر من الأخوة في ال ب ي د اللذين يمنعون أية قوة كردية من الدفاع عن كردستان إلا من خلال أجنداتهم وتحت رايتهم وهذا ليس مقبولاً لدينا .

لذا نعلن لأبناء شعبنا الكردي :
أن قوتنا العسكرية جاهزة ومستعدة للدفاع عن كردستان ومستعدة للتنسيق الكامل مع كافة القوات الكردية بما فيها القوات التابعة لل ب ي د وبموجب عملية تنسيق منظمة ومدروسة.
ونأمل من الأخوة ال ب ي د إعادة النظر في قراراتهم وعدم الاستفراد بالقرار و المصيري الكردي وأفساح المجال لقواتنا للقيام بواجبها في الدفاع المشروع عن كوردستان ارضاً وشعباً في وجه كل من يسعى للعبث بأمنها أو أستهداف أي من مكوناتها.

3/8/2013
د.عبدالحكيم بشار
سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)


في لقاء السحور السياسي الذي جرى مع السيد خلف العليان جرى النقاش حول الرواتب التقاعدية الضخمة التي يتقاضاها النواب المتقاعدون ، وهو من ضمنهم ، والتي حاول تبريرها وإعطاءها صفة قانونية غير موجودة فيها اساساً . لقد أكد السيد العليان اكثر من مرة امام مقدم البرنامج الذي اعتبر ، بحق ، هذه الرواتب إرهاقاً لخزينة الدولة وسرقة للمال العام ، أكد العليان بأن الرواتب التقاعدية عموماً لا علاقة لها بخزينة الدولة وإنها تُصرف من صندق التقاعد الخاص بالمتقاعدين والذي يتكون من مبالغ الإستقطاعات التقاعدية التي يدفعها كل موظف شهرياً والبالغة 7% من الراتب . وبما ان النواب ليسوا موظفي دولة حتى وإن جرى إستقطاع المبلغ التقاعدي منهم حسب النسبة أعلاه طيلة مدة وجودهم في البرلمان ، فإنهم يتقاضون رواتب تقاعدية ضخمة ترهق خزينة الدولة فعلاً ولا صحة لما إدعاه وكرره السيد العليان مبرراً بتلك الحجة الواهية أحقية البرلمانيين بهذا التقاعد الضخم مكرراً صرف هذه المبالغ من صنوق التقاعد وليس من خزينة الدولة . ولكي نثبت للسيد العليان كذب إدعاءاته وبطلان تبريراته نناقش هذه التبريرات بالأرقام لكي يطلع سيادة النائب السابق من اين يستلم رواتبه التقاعدية كنائب سابق وليس كعسكري سابق .

الراتب الشهري الذي يتقاضاه النائب العراقي يبلغ حوالي عشرة ملايين دينار عراقي ، عدا المخصصات الإضافية . اما الراتب التقاعدي الشهري للنائب بعد اربع سنوات من عمله في مجلس النواب ، إن كان وجوده هناك يسمى عملاً ، فيبلغ ، عدا المخصصات ايضاً ، سبعة ملايين دينار عراقي . وبعملية حسابية بسيطة نستطيع ان نثبت بأن السبعة ملايين هذه لم تأت جميعها ، بل قسم ضئيل جداً منها ، من صندوق التقاعد . اما ما تبقى من المبلغ فيأتي من خزينة الدولة . هذا إذا إفترضنا ان النائب يعامَل معاملة موظف الدولة ، وهو ليس كذلك، الذي يستحق الراتب التقاعدي بعد إنتهاء مدة الخدمة التي ينص عليها قانون التقاعد العراقي .

ولو إنطلقنا من الإستقطاعات التقاعدية التي كانت تشمل السيد النائب او السيدة النائبة والبالغة 7% حسب قانون التقاعد العراقي فإن مبلغ الإستقطاع الشهري من راتب النائب سيكون 700000 (سبعمائة الف دينار عراقي شهرياً) . وفي حالة وجود النائب لمدة اربع سنوات فسيكون مجمل الإستقطاعات التقاعدية لمدة 48 شهراً 33 مليون و600 الف دينار عراقي . ويمكن إضافة مبلخ إجمالي قدره اربعة ملايين و400 دينار كأرباح لهذا المبلغ المُستقطع لمدة اربعة سنوات ( علماً بأن الجماعة يعتبرون مثل هذه الأرباح من نوع الربى الحرام ، إلا ان المثل العراقي يقول : عند البطون تعمى العيون ) فبذلك يكون المبلغ المُستقطع مع الأرباح لمدة اربع سنوات 38 مليون دينار عراقي ، هذا كل ما دفعه السيد النائب الذي إنتهت مدة جلوسه صاموط لاموط في مجلس النواب الموقر جداً .

فكم يتقاضى السيد او السيدة شهرياً كراتب تقاعدي ولِما تبقى من عمره او عمرها الطويل .

الراتب الشهري التقاعدي يبلغ سبعة ملايين دينار عراقي عدا المخصصات الإضافية . فلو قسمنا المبلغ المستقطع على سبعة ملايين شهرياً لوجدنا ان المبلغ المُستقطع لصندوق التقاعد مع ارباحه والبالغ 38 مليون دينار عراقي سينتهي في خمسة اشهر ويتبقى ثلاثة ملايين اخرى . فمن اين سيصرف إلى هذا النائب مبلغ سبعة ملايين دينار شهرياً مدى الحياة يا سيد العليان ، إن لم يكن من خزينة الدولة؟

السيد العليان ضابط سابق في الجيش العراقي ويستحق راتبه التقاعدي حسب قانون التقاعد العراقي إنطلاقاً من مدة الخدمة والدرجة الوظيفية التي بلغها والتي تؤهله لإستلام راتب تقاعدي يٌحسب بمعادلة خاصة تجعله في حدود 80% من آخر راتب تقاضاه الموظف . وللوصول إلى مبلغ 80% هذا يجب ان يضاف إلى الإستقطاعات التقاعدية مبالغ إضافية من قِبَل خزينة الدولة . إذ ان الإستقطاعات التقاعدية لوحدها ، حتى إذا إنطلقنا من مبدأ الربح التراكمي الذي يجنيه صندوق التقاعد في حال عمله بهذا المبدأ ، لا تكفي لتوفير راتب تقاعدي لا يقل عن 80% من آخر راتب .

فالرواتب التقاعدية للنواب ، يا سيد العليان ، لا تستطيع ان تستغني عن خزينة الدولة حتى وإن جرى صرفها من صندوق التقاعد الخاص الذي لا تكفي المبالغ المتجمعة فيه لصرف الراتب التقاعدي للموظف حسب ما ينص عليه قانون التقاعد وبالنسبة التي ذكرناها اعلاه .

ولحل هذه الإشكالية ولإسكات الأصوات التي تجعل من المطالبة بإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب السابقين إنتهاكاً للقانون وأمراً به من القساوة على النائب وعائلته بحرمانهم من التقاعد ، يجب ان يصار إلى التعامل مع هذه القضية ضمن ما تقدمه لنا القوانين السائدة من حلول يتم بموجبها إحتساب مدة الخدمة في البرلمان مع جميع إستحقاقاتها التقاعدية كمدة خدمة في مؤسسة من مؤسسات الدولة تضاف إلى خدمة النائب المتقاعد في مؤسسات الدولة الأخرى ، إن كان له خدمة حقاً لدى الدولة . وبعكسه فإما ان تُصرف للنائب المتقاعد إستحقاقاته التقاعدية من المبالغ المُستقطعة من راتبه كنائب صرفاً فورياً ويستلم هذا المبلغ ( وعوافي)،أو ان ينتظر حتى يبلغ السن التقاعدي ويصرف له هذا المبلغ كتقاعد إلا ان هذا التقاعد سيكون ضمن الحد الأدنى للتقاعد والبالغ 150000 ( مائة وخمسين الف دينار فقط)

أما سلوك اي طريق آخر فلا يمكن تسميته إلا سرقة لأموال الدولة . إذ ان مَن يستلم مثل هذه الرواتب التقاعدية ولفترة لم يقم بها بعمل يستحق عليه مثل هذه الأموال الطائلة لا يمكن تسميته إلا لصاً . ومَن يعترض على ذلك فليعطني تعريفاً آخر للصوصية .

الدكتور صادق إطيمش

الاتحاد الديمقراطي: قتلانا 100 في أسبوع و400 مخطوف لدى الجهاديين

بيروت: نذير رضا
تنذر الاشتباكات بين الأكراد والكتائب الإسلامية في شمال وشرق سوريا بحرب لن تبقى محصورة بين الطرفين، بل ستتسع لتشمل هيئة الأركان في الجيش السوري الحر التي ينظر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إليها على أنها طرف في الصراع بين الأكراد والإسلاميين، استنادا إلى خطاب ألقاه عضو الهيئة العقيد عبد الجبار العكيدي، ويتناقله الأكراد على مواقعهم للتواصل الاجتماعي، يتوعد فيه حزب العمال الكردستاني بمحوه «عن بكرة أبيه».

وتزامن هذا التصعيد مع إعلان المتحدث باسم الاتحاد الديمقراطي، وهو أكثر الأحزاب الكردية انتشارا ونفوذا، أن الإسلاميين «مدعومين بمقاتلين من الجيش الحر تمكنوا من قتل مائة كردي مدني وعسكري»، في مقابل إعلان المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 12 جهاديا قتلوا في اشتباكات وقعت مع مقاتلين أكراد في محافظة الحسكة. وأوضح المرصد أن «اشتباكات دارت بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة في بعض القرى الواقعة بين جل آغا وكركي لكي، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من جهة، ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام و(جبهة النصرة) من جهة أخرى. وتل الاشتباكات هجوم للجهاديين على بعض القرى الكردية، بينما أبلغ الناشط الكردي هفيدار وكالة الصحافة الفرنسية أن منطقة رأس العين الحدودية مع تركيا «تعرضت فجرا لقصف عنيف».

وذكر ناشطون أمس، أن حالة من الهدوء سادت على منطقة رأس العين ظهرا، بعد اشتباكات الصباح. ووصلت حدة الاشتباكات المستمرة منذ ثلاثة أسابيع إلى ذروتها، صباح أمس، بين مقاتلين من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ومقاتلين إسلاميين، استخدمت فيها أسلحة ثقيلة.

وتل هذه الاشتباكات أسبوع من التصعيد، تخلله إعلان الأكراد النفير العام، بينما اختطفت مجموعات إسلامية 200 مدني كردي، ردا على اشتباكات في المنطقة أسفرت عن مقتل قياديين إسلاميين. وأفادت مصادر سورية معارضة، أمس، بمقتل قياديين إسلاميين، بينهم قائد حركة «أحرار الشام» واتسع النزاع ليشمل الصراع مع الجيش الحر نفسه، بعدما تناقل الأكراد، أمس، مقطع فيديو لعضو هيئة أركان الجيش السوري الحر عبد الجبار العكيدي، يقول فيه إنه أرسل إلى الإسلاميين مؤازرة من لواء التوحيد، وذخيرة من هيئة الأركان. ويؤكد العكيدي في الفيديو أن «هذا الموضوع لا يمكن السكوت عنه بعد اليوم.. هذه المرة ما عاد (لم يعد) فيه رحمة، إذا اضطر الأمر فسنمحوهم عن بكرة أبيهم»، محددا في الفيديو أن المقصود هو حزب العمال الكردستاني (PKK)، مشددا على أنه لا يقصد الأكراد بأكملهم.

واستنفر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)، وهو أكبر التشكيلات الكردية في المنطقة الشرقية والشمالية في سوريا، معتبرا أن كلام العكيدي «غير مبرر». وقال المتحدث باسم الحزب نواف خليل لـ«الشرق الأوسط» إن أسباب قتال حزب العمال الكردستاني «مجهولة، علما أن حزب العمال قال بوضوح إن النظام السوري فاقد للشرعية، وكل من يدعم النظام فاقد للشرعية أساسا». وأضاف: «هذه الهجمة يراد منها الهجوم على سائر المنطقة الكردية، بذريعة قتال حزب العمال، لكننا لن نتفرج على مهاجمتنا، وسنقاتل من يهاجمنا».

ويعتبر «PYD» النسخة السورية من حزب العمال الكردستاني، وهو أكبر التشكيلات السياسية الكردية الفاعلة، وتسلم إدارة المنطقة الكردية، منذ يوليو (تموز) 2012. وفقد النظام السوري السيطرة على المنطقة الكردية منذ ذلك الوقت، حيث تتولى وحدات حماية الشعب الأمور الدفاعية في المنطقة، بينما تتولى قوات «الأسايش» حفظ الأمن، وتقوم بمهام الشرطة. ويبحث الحزب الآن عن صيغة لإدارة مؤقتة للمنطقة إلى حين إسقاط النظام السوري.

وشدد خليل على موقف حزبه المطالب بـ«إسقاط النظام بجميع رموزه ومرتكزاته وموقفنا المناهض للجماعات المرتبطة بـ(القاعدة) في سوريا كـ(جبهة النصرة)»، مؤكدا: «إننا لم نكن نرغب بالدخول في معارك مع الإسلاميين، خصوصا بعد الاتفاق الذي وقعناه معهم، لكنهم الآن يفرضون حصارا علينا، يضاف إلى الحصار الذي يفرضه النظام السوري من جهة، والأتراك من المنطقة الحدودية من جهة أخرى».

وأعرب المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي عن الشعور بالخيبة «من الموقف السلبي للولايات المتحدة والدول الأوروبية إزاء ما نتعرض له من هجمات إرهابية من الجماعات المذكورة». كما استغرب «صمت المعارضة الخارجية حول هذا الاستهداف لمكون أساسي من مكونات الثورة السورية، وإعلان الاستنفار من مجموعات من الجيش السوري الحر في الوقت الذي تسقط فيه المدن الرئيسة والتي كانت تعتبر قلاعا للمعارضة وبات رأس النظام يتجول فيها كداريا». ورأى خليل أن «مواقف المعارضة والجيش الحر تخدم النظام الديكتاتوري، وكان حريا بهم البحث عن إيجاد صيغة للتعاطي والتعاون بل والتنسيق مع الجانب الكردي على الأرض في مواجهة استشراس النظام»، معتبرا أن «ما يقوله العكيدي وغيره من قادة الجيش الحر لعبة مكشوفة لدق إسفين بين الشعب الكردي والمكون العربي في المناطق الكردية».

وشدد قائلا: «إننا نعمل لإسقاط النظام ونتعاون مع الجميع لكننا لن نقبل بدخول الإسلاميين إلى منطقتنا»، وأضاف: «إننا لن نقبل بوجود الجيش النظامي ولا الجيش الحر ولا الجهاديين في منطقتنا». وتابع: «سكوت الجيش الحر وقيادة أركانه عن تصرفات الإسلاميين تجاهنا، تطور إلى دعم لهم، حيث تمكنوا من اختطاف 400 كردي في تل عران، بالإضافة إلى ارتكاب فظائع بحقنا، حيث ناهز عدد قتلانا الآن من المدنيين وقوات الحماية الكردية، نحو مائة قتيل».

منذ العام الماضي والشعب الكردي في غرب كردستان ، أي كردستان سوريا يتعرّض لأشرس هجمات عدوانية ووحشية من لَدُن الجماعات والحركات التكفيرية الدينية المسلحة ، وبخاصة هذه الأيام حيث آشتدت الهجمات المسعورة لهؤلاء المسلّحين الدوليين آكلي الأكباد (!) الهمج على العديد من المناطق الكردستانية في كردستان سوريا ، وقد إرتكب هؤلاء المارقون عن قيم الدين والإنسانية مجازر دموية رهيبة بحق المدنيين العزل من الكرد رجالا ونساءً وأطفالا ، مع هدم منازلهم وبيوتهم وسلب ونهب أموالهم وممتلكاتهم ..!

إذن ، كما يبدو واضحا للأمة الكردية والمنطقة والعالم كله بأن الشعب الكردي في كردستان سوريا قد أصبح في أشد الحالات خطورة وكارثية ، ولم يعد الأمر يتحمَّلُ التفرّج ، أو إصدار بيانات الشجب والإستنكار فقط ، فهذا لايجدي نفعا ولايدفع الخطر والكارثة على الإطلاق ، بل إن ذلك هو من أضعف وأضعف الإيمان والمواقف والردود ...

إن الجماعات والعصابات الإسلاموية التكفيرية السورية ، ومن خارجها أيضا قد تكاتفت وتوحّدت وأجمعت ، ومعها كذلك ألوية من المعارضة السورية مايسمى بالجيش السوري الحر على شن وفرض حرب ضروس عدوانية على الشعب الكردي في كردستان سوريا ، وبخاصة على قواته العسكرية التي مازالت تصد هجماتهم بكل قوة وبطولة وعزم وآقتدار ، ومن أحد أهداف هؤلاء هو السيطرة على كردستان سوريا بغية تضعيف وتهديد إقليم جنوب كردستان وجعله بين فكّي كماشة ! ... والعصابات والجماعات التكفيرية التي شنت الحرب على الكرد في كردستان سوريا هي كالتالي :

1-/ جبهة النصرة السورية .

2-/ الدولة الاسلامية في بلاد الرافدين والشام .

3-/ كتيبة إسلام إبن تيمية .

4-/ كتائب دير الزور .

5-/ كتيبة أبناء السخاني .

6-/ حركة أحرار الشام .

7-/ كتيبة أحار البليخ التابعة للجيش السوري الحر .

8-/ كتيبة أنوار الحق التركمانية .

9-/ كتيبة صواعق الرحمن .

10-/ كتيبة عشيرة المنيف .

11-/ كتيبة الفرقة [ 11 ] للجيش السوري الحر .

12-/ اللواء [ 313 ] للجيش الحر .

13-/ مقاتلون من أجل الفاروق .

14-/ أنص3ار الخلافة الاسلامية .

15-/ أنصار لواء الخلافة ، وربما غيرها أيضا ! .

كما نلاحظ إن هذه الحركات والجماعات والألوية والكتائب هي بالحقيقة جيش كبير ، ولها / ولهم أسلحة قوية وحديثة وثقيلة ، مضافا الى الدعم والإسناد المالي والتسليحي الذي يتلقونه من بعض الدول الإقليمية في المنطقة ، وبخاصة قطر وتركيا حيث الجارة اللدود لكردستان وللحقوق القومية والوطنية الكردية ..!

على هذا الأساس أرى بأنه ينبغي العمل السريع والمدروس والمبرمج على عدة محاور لهذه القضية الخطيرة على الكرد وكردستان ، وبالشكل التالي :

1-/ المحور الاسلامي الكردي : على الفقهاء والشيوخ والعلماء الكرد ، وبخاصة الحركات الاسلامية الكردية والاسلاميين الكرد عقد مؤتمر إسلامي كردي واسع في أسرع وقت ممكن . وذلك للبحث والدراسة الاسلامية حول هذه الجماعات التكفيرية والعصابات المحاربة ، لأجل الخروج بموقف إسلامي كردي موحد ، وهو الإفتاء والإعلان الرسمي والعلني والعام بأن هذه الحركات والجماعات وأشباهها في العالم هي حركات وجماعات وعصابات محاربة لله ولرسوله وللمسلمين وللمؤمنين وللإنسانية جمعاء ، وهي كذلك حركات وجماعات وعصابات مفسدة في الأرض ... لهذا يجوز شرعا التصدِّي لها وقلعها وقمعها من الجذور ، وهكذا مكافحتها بجميع الطرق والوسائل . وهذا جزاء المحاربين والمفسدين في الأرض كما جاء الحُكْم ُ القرآني عنهم : { إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويَسْعَوْنَ في الأرض فسادا : أن يُقَتَّلوا ، أو يُصَلَّبوا ، أو تُقْطَعَ أيديهم وأرجُلُهُم من خِلاف ، أو يُنْفَوا من الأرض * ذلك لهم خِزْيٌ في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم } المائدة / 33

نعم ... هذا هو حكم الحِرابة والمحارب الفاسد في الاسلام ، وفي الشريعة الاسلامية ، وفي ذلك تبقى التفاصيل وكيفية إجراء الحكم في تقدير وإجتهاد الحاكم العادل والحكومة العادلة ، لأن الآية كما نلاحظ قد أعطت المجال للحاكم في الإجتهاد والتصرّف في إنتخاب الحكم المناسب للمحارب الفاسد ، وفي نوعية الفساد والمحاربة التي قام بها المحارب في المجتمع ... أما هؤلاء المارقون المحاربون الهمج فقد إقترفوا جميع الموبقات الكبرى والجرائم العظمى من القتل الجماعي للناس ، ومن السلب والنهب ، ومن التفجيرات للمساجد والجوامع والكنائس والمدارس ، ومن قطع الطرق ، ومن بثِّ الخوف والرعب في نفوس الناس ...!!!

ومن ناحية أخرى فإنه ينطبق على هؤلاء حكم الخوارج ، حيث هم خوارج هذا العصر حقا ... وقد أمر رسول الله محمد – عليه الصلاة والسلام - بمكافحة الخوارج وهؤلاء النمط المهج من الناس ، حتى أنه وصفهم بأنهم { شَرُّ الخلق والخليقة } كما نشاهد ذلك في حديثه التنبؤي الإستشرافي المستقبلي عنهم ، فقال : { إنَّ بعدي من أمتي قوم يقرأون القرآن ، لايُجاوِزُ حَلاقِيمهم ، يَخْرُجون من الدين كما يَخْرُجُ السهم من الرَّمِيَّة . ثم لايعودون فيه : هم شَرُّ الخَلْقِ والخليقة } ، ويقول عليه الصلاة والسلام عن الخوارج في روايات أخرى : { لَئِنْ أدْرَكْتُهُم لأقْتُلَنَّهم قتل ثمود } ، وفي رواية أخرى : { لئن أدركتُهُم لأقتلنهم قتل عاد } ، وذلك لِمَا لهم ، ولِمَا يبلُغونه وما يفعلونه من الشرور والآثام والجنايات والفظائع والجرائم والموبقات بإسم الاسلام ، وهو منهم بريءٌ ، وهم كذلك منه براءٌ كل البراءة ولو زعموا مازعموا المزاعم والتخرُّصات التي يرفضها الكتاب الكريم والسنة الشريفة رفضا قاطعا ، لأن : { المسلم هو من سلم الناس من لسانه ويده } كما جاء في الحديث النبوي ، ولأجل أحكام وقضايا أخرى وردت بعضها آنفا بالإيجاز في هذه المقالة ...!

2-/ المحور الوطني الكردي : هذا المحور يكون واجبه على عاتق حكومة إقليم كردستان والمعارضة فيه وتياراته ومثقفوه وجماهيره عموما ، ثم يقع الواجب على حزب العمال الكردستاني والأحزاب والتيارات السياسية الكردية في كردستان سوريا ، وذلك بالتنسيق العاجل فيما بينهم على المستويات السياسية والعسكرية والتسليحية والشعبية ، لأجل تكوين أكبر وأقوى جبهة عسكرية – تسليحية كردية لمواجهة تلكم الشراذم الشاذة والجماعات التكفيرية المسلحة التي باتت – كما أشرنا – لاتهدد كردستان سوريا وحسب ، بل وإقليم كردستان أيضا ، لأن هؤلاء ضد أيَّ مكسب كردي في أيِّ جزء كان من كردستان ...!

عفرين / قامشلو – بعد تصاعد وتيرة هجمات مسلحي دولة الإسلام وجبهة النصرة على مناطق غرب كردستان وارتكاب المجازر بحق المدنيين الكرد في تل عران وتل حاصل وهجماتها المستمرة على مناطق الجزيرة، وإعلان وحدات حماية الشعب النفير العام في كافة مناطق غرب كردستان، حيث تزايد عدد الشبان المنتسبين الى صفوف وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين وقامشلو بشكل ملحوظ.

ففي مدينة عفرين أفادت مصادر من القيادة العسكرية لوحدات حماية الشعب في منطقة عفرين بأن نسبة انضمام الشبان الى صفوف وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة زاد بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة وبالأخص بعد الهجمات التي تعرض لها الشعب الكردي بعفرين، والتحق العشرات من الشبان بوحدات حماية الشعب في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي.

وأكد المصدر أنهم قاموا بتخريج أربعة دفعات من المقاتلين بين الشباب والشابات، وباشرت ثماني دورات أخرى تدريباتها التي ستستمر ثلاثة أشهر، ونوه المصدر الى أن هناك نسبة جيدة من النساء انضممن في الفترة الأخيرة بوحدات حماية المرأة.

وكذب المصدر الشائعات التي تنشرها بعض الأطراف عن إصدار وحدات حماية الشعب قراراً يقضي بتجنيد فرد واحد على الأقل من كل بيت في وحدات حماية الشعب، مؤكداً أنه لا أساس لمثل هكذا قانون، وأشار أن "الدفاع عن الوطن لا يتطلب قانون ولا يكون بالإجبار بل برغبة الشخص"، وأنهم في وحدات حماية الشعب "لا يجبرون احد على الدخول في وحداتهم بدون رغبة منه".

ومن جهتها سارعت حركة الشبيبة الثورية بعفرين في تلبية النفير العام الذي أعلنته وحدات حماية الشعب وذلك بتطوع العشرات من الشبيبة للانخراط في القتال وأعربوا عن استعدادهم للتوجه الى ساحات القتال, حيث أكّدت سما سارية أحدى المسئولات في الحركة أنهم "قد أعدّوا ثلاث مجموعات من الشبيبة ويقومون الآن بتدريبهم من أجل إرسالهم إلى ساحات القتال في سريه كانيه وتل أبيض وأماكن أخرى إن تطلب الأمر".

كما أضافت سما أنّ "المرأة الشابة أيضاً كانت مشاركة بشكل فعّال من أجل القتال إلى جانب وحدات حماية الشعب في الدفاع عن أرضهم", حيث أشارت إلى أنه "تم تشكيل مجموعة من عشر فتيات سيتم تدربيهن في وقت قريب من أجل إرسالهن إلى القتال أيضاً".

وتولت مؤسسات المجتمع المدني في عفرين تأمين بعضاً من الدعم المادي والمعنوي لوحدات حماية الشعب وبادرت بجمع الأموال, حيث أفاد خليل أحمد حسن أحد الأعضاء الإداريين في المؤسسة بأنه "يتم جمع الأموال عن طريق اللجان التابعة لنا حيث يبلغ عددها 45 لجنة, منها لجنة إتحاد المنتجين و لجنة الأصناف ولجنة المطاعم وغيرها".

التحاق 45 شاباً بوحدات حماية الشعب في قامشلو

وفي مدينة قامشلو  إلتحق 45 من عدة تنظيمات ومؤسسات الى صفوف وحدات حماية الشعب بعد الهجمات التي تشنها المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام.

حيث بادر 10 من شبان مدينة قامشلو ينتمون الى حركة الشباب الكرد وحركة الشبيبة الثورية واعضاء من المجلس الشعبي للحي الغربي بادروا الى الانضمام الى وحدات حماية الشعب والتوجه الى جبهات القتال في منطقة تربه سبيه.

وفي الوقت الذي يلتحق شبيبة قامشلو للانضمام الى صفوف الـ YPG  ارسلت صباح اليوم مؤسسة اللغة الكردية  مجموعة مؤلفة  من 20 مدرسا  للغلة  الكردية الى اكاديمية الشهيد خبات  وذلك لتلقي التدريبات العسكرية بعد اعلان النفير في غرب كردستان لينضم بعدها الى وحدات حماية الشعب.

كما ارسل مركز محمد شيخو للثقافة والفن في قامشلو التابعة حركة الثقافة والفن الديمقراطي  15 عضواً من المؤسسة كمجموعة ثانية لتلقي التدريبات العسكرية  لحماية المنطقة من الهجمات التي تشنها المجموعات المسلحة.

firatnews

مركز الأخبارـ أفادت مصادر أن قرار شن الهجمات على الشعب الكردي في منطقة حلب وريفها أتخذ في الاجتماع  الذي انعقد في الـ 26 من شهر تموز الماضي في مدينة ديلوك التابعة لولاية عنتاب بحضور 70 قيادياً من  الجيش الحر.

وأفادت المصادر أن العقيد عبدالله جبار العكيدي عضو المجلس العسكري في حلب قال في الاجتماع " حان وقت إخراج الكرد من سوريا". وبعد انعقاد الاجتماع بدأت الهجمات على مدينتي تل حاصل وتل عران فيما تتوعد تلك المجموعات المرتبطة بالجيش الحر أبناء الشعب الكردي في مدينة منبج.

هذا وأتخذ قرار شن الهجمات على الشعب الكردي في غرب كردستان ومناطق حلب قبل الآن في تركيا. عبر الوثائق ومقاطع الفيديو التي نشرت في وسائل الاعلام وأظهرت هذه الحقيقة للوسط  التي تبين دعم الدولة التركية للمجموعات المسلحة وعقد الاجتماعات لهم. بالاضافة الى التصريحات التي أدلى  بها بعض مسؤولي الدولة التركية تبين تورط الدولة التركية.

اجتمعوا في ديلوك

بعد تحرير مدينة سريه كانيه في غرب كردستان في الـ 17 تموز الماضي من المجموعات المسلحة، عقدت اجتماع لـ 70 قيادي من الجيش الحر في 26 شهر تموز الماضي في مدينة ديلوك في شمال كردستان. ونشرت وسائل الاعلام التركية خبر الأجتماع. وبحسب الخبر الذي نشر أن الاجتماع عقد بدعم من مؤسسة بلبل زادة للتدريب والثقافة.

وكان قد تناول الاجتماع الاشتباكات الدائرة في غرب كردستان بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التابعة لدولة الإسلام  في العراق وبلاد الشام/ جبهة النصرة.

وبحسب وسائل الإعلام التركية بأن عبد الجبار العكيدي عضو القيادة العسكرية في الجيش الحر في مدينة حلب اتهم حزب الاتحاد الديمقراطي بتعاونه مع النظام البعثي. كما إن قائد لواء نوردين زنكي توفيق شهاب الدين قال" بأنهم لا يمنحون شبر من أراضي سوريا لأحد. ولن يسمحوا لأحد بالانفصال عن سوريا.

كما قال عبد جبار العكيدي القائد العسكري للجيش الحر في الاجتماع "حان وقت إبادة الشعب الكردي وإخراجهم من المناطق السورية".

نقلوا مركز الاجتماعات من روها إلى ديلوك

ومن جانب آخر أفادت المصادر بأنه بعد تحرير مدينة سريه كانيه من المجموعات المسلحة، نقل مركز اجتماعات المجموعات المسلحة ومسئولي الدولة التركية من مدينة روها إلى مدينة ديلوك. وذلك بسبب تحرير مدينة سريه من المجموعات المسلحة. ولم يبقى لهم أي تأثير هناك كما أن مدينة ديلوك قريبة لمدينة حلب بالنسبة لهم.

بعد عقد الاجتماعات بدأت الهجمات

الملفت للنظر إنه بعد يومين من عقد هذا الاجتماع أي في 29 تموز الماضي قامت المجموعات المسلحة بالهجوم على الشعب الكردي في مدينتي تل حاصل وتل عران ذات الغالبية الكردية. وخلال الهجمات التي استمرت منذ 5 أيام نهبوا ودمروا منازل الكرد وارتكبوا مجازر قتل فيها أكثر من 70 مدني بينهم نسوة وأطفال كما قاموا باختطاف 350 من المدنيين الكرد هناك.

الشعب الكردي في حلب في خطر

وتضم منطقة ريف حلب الشرقي أكثر من 40 الف مدني كردي موزعين على عدة بلدات رئيسية منها تل عران وتل حاصل وعدد من القرى المجاورة لها ومنبج وقباسين، حيث هناك تخوف على مصيرهم من أن ترتكب تلك المجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام مجازر بحقهم.

جبهة النصرة تستعد لارتكاب المجازر

بعد الهجمات وارتكاب المجازر بحق الشعب الكردي في مدينة تل عران وتل حاصل من قبل المجموعات المرتزقة التابعة لدولة الإسلام في العراق وبلاد الشام/ جبهة النصرة والمجموعات التابعة للجيش الحر. تستعد لارتكاب المجازر في مدينة منبج التي يقطن فيها سكان من العرب والكرد.

وبحسب المعلومات الواردة من مدينة منبج والتصريح الذي أدلى به مجلس الثورة في منبج  يزيد من هذه الاحتمالات. من خلال مطالبتهم بإغلاق دار الشعب في منبج وبأن لا تبقى أي مؤسسة كردية في المدينة. وبحسب ما نقلت المصادر المحلية يتبين بأن هذه التحضيرات هي من أجل ارتكاب المجازر هناك. بعد إغلاق طريق الذهاب إلى كوباني من قبل المجموعات المسلحة.

.firatnews

بغداد / المدى

أكدت رئاسة الجمهورية، امس الجمعة، ان الرئيس جلال طالباني "نذر حياته من أجل الحرية والديمقراطية والعدل ومحاربة الطغيان"، وشددت على ان الرئيس "أرفع مقاماً وأسمى سمعةً من ان ينال منها متلوِّن".
ووصف بيان، تلقت "المدى" نسخة منه مساء امس الجمعة، الحديث الذي ادلى به صلاح عمر العلي لاحد برامج قناة البغدادية بانه "أكاذيب وتلفيقات"، مؤكداً ان "شخصية وطنية مناضلة مثل فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني له من التاريخ المشرف الذي يعرفه شعبنا كما يعرفه المناضلون والشرفاء في المنطقة والعالم هو أرفع مقاماً وأسمى سمعةً من أن ينال منها متلوِّن مثل صلاح عمر العلي".
وأضاف بيان رئاسة الجمهورية بالقول "نكتفي بالقول بصدد الادعاءات المتهافتة لعمر العلي إن ذاكرته المليئة بسواد تاريخه لن تقوى على تذكّر أن كلَّ عفوٍ كان يطلقه صدام حسين كان العراقي الوحيد الذي يستثنى منه علناً وبشكل رسمي هو مام جلال".
ولفت إلى أن "كافة الزيارات التي قام بها فخامة الرئيس إلى العاصمة بغداد في مختلف العقود كان الغرض منها تعزيز العمل النضالي بعمل سياسي للتفاوض من أجل السعي لديمقراطية العراق وحريته ونيل الحقوق المشروعة للشعب الكردي، حيث كانت جميع تلك الزيارات معلنة وغير خافية على أحد".
وشدد البيان على إن "فخامة الرئيس جلال طالباني الذي نذر حياته من أجل الحرية والديمقراطية والعدل ومحاربة الطغيان ما كانت له أية حاجة لمثل ذلك العفو الزائف الذي كان يطلقه الدكتاتور كلما كان يضيق الخناق على نظامه"، مؤكداً على ان "لا حاجة للعراقيين وللمنصفين في العالم في أن يسمعوا من صلاح عمر العلي شهادة بحق رئيس الجمهورية الذي يتطلع شعبنا وقواه الخيرة لعودته قريباً معافى بإذن الله وحفظه لمواصلة دوره الوطني الجامع من أجل رفعة العراق ووحدته وتقدمه في مساره الديمقراطي الحر الاتحادي".

أربيل: شيرزاد شيخاني
رغم عدم حسم موضوع تنظيم انتخابات مجالس المحافظات بإقليم كردستان إلى الآن، لكن المعارضة الكردية وجهت اتهامات إلى الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني بالسعي نحو تأجيلها بسبب ما وصفته بخوف الاتحاد الوطني من نتائجها المحتملة التي قد لا تكون بمصلحة الاتحاد الوطني، لكن نائب الأمين العام للاتحاد الوطني برهم صالح أكد في تصريح خاص بـ«الشرق الأوسط» أن الاتحاد الوطني لم يخف يوما من خوض الانتخابات، بل كان وما زال يؤمن إيمانا راسخا بأهمية تنظيم جميع الانتخابات بمواعيدها القانونية المحددة لتداول السلطة، ويؤمن بأنه من دون التداول السلمي للسلطة ووفقا لإرادة الناخبين وصناديق الاقتراع لا تستقيم العملية الديمقراطية والسياسية بأي مكان.
وكانت المعارضة قد أشارت في وقت سابق إلى تردد الاتحاد الوطني في خوض انتخابات مجالس المحافظات ونقلت عن مصادرها أن «كوسرت رسول النائب الأول للأمين العام طلب شخصيا من نيجيرفان بارزاني أثناء التوقيع على اتفاقية تمديد ولاية رئيس الإقليم مسعود بارزاني تأجيل الانتخابات الخاصة بمجالس المحافظات خوفا من ضياع مقاعد محافظة أربيل منه».

ويشير برهم صالح إلى أن «انتخابات مجالس المحافظات تأخرت كثيرا، وهذا التأخير حرم المواطنين من ممارسة حقهم بانتخاب ممثليهم بمجالس إدارة المحافظات، ولا أعتقد أن هناك أي مبرر يستدعي تأخيرها أكثر من ذلك، فقد آن أوانها ويجب أن نمضي نحو تنظيمها بموعدها المحدد».

إلى ذلك، تسعى مفوضية الانتخابات المستقلة إلى تأجيل انتخابات مجالس المحافظات بدواع تتعلق بأسباب فنية كما ذكرت، حيث اقترحت تأجيل انتخابات مجالس المحافظات في إقليم كردستان إلى شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، ولم يتبين بعد موقف حكومة الإقليم من هذا الموعد الجديد، حيث يسعى رئيسها نيجيرفان بارزاني إلى التشاور مع أطراف المعارضة الكردية لإقناعها بتأجيل انتخابات مجالس المحافظات إلى الفترة التي تقترحها المفوضية، ولكن رئيس حركة التغيير المعارضة يشترط تنظيم الانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات معا، وفي يوم واحد، ولا يمانع أن تكون الانتخابات المذكورة بشهر نوفمبر على شرط إجرائهما معا، ولم يتم حسم هذا الموضوع بعد.

 

مقدمة

~~~~~~~

نظرالما تمر به امتنا السورية من ظروف صعبة واجرامية من قبل نظام مجرم يحاول اسكات صوت الحق الهادرالذي انطلق من عقل وحناجر ابناءهاللمطالبة بالحرية ورفع الظلم والاستبدادعبر القتل والاعتقال وتهديم البنية التحتية والاقتصاديةوجر البلاد لحروب لاطائل منها سوى انهاء هذه الامة وتفكيك مجتمعها وتقاتل ابناءهاوجدنا نحن أبناء الشعب السوري لزاما علينا بتنظيم انفسناكأفراد وتيارات وتجمعات ضمن جسم ثوري واضح المعالم والاهداف والرؤية نحقق من خلاله مطالب شعبنا ومجتمعنا السوري بالتحرر والتخلص من هذا النظام القاتل ساعين لتحقيق دولة مدنية ديمقراطية تحقق طموحنا نحن السوريين في مجتمع الحرية والعدل .

ان صراع الايديولوجيات انما يأتي في زمن السلم والاستقرارالسياسي ضمن تنافس شريف وعلى أسس ديمقراطيةلتنفيذ البرامج الحزبية أما في زمن الحرب ومقارعة الظلم والاستبداد والثورة على نظم فاسدة فان صراع الايديولوجيات ينحسر ويتوقف لتجتمع هذه الاحزاب والتيارات والشخصيات لاجل هدف استراتيجي واحد هو القضاء على هذا النظام الفاسدلارساء الامن والسلم الاهلي والعمل على بناء الدوله من جديد وترسيخ مبدأ العدالة الاجتماعية والعمل على تأسيس دولة ديمقراطية حرة حداثية .

الاسم:

~~~~

الاهداف

~~~~~~~

تنقسم اهداف التجمع الى هدف مرحلي آني وهدف مستقبلي

اولا الاهداف الانية:

1- لابد وفي هذه المرحلة الصعبة من عمر الامة وما يعانيه شعبنا من ظروف قاهرة من ابادة جماعية ممنهجة وظروف اقتصادية وحياة قسرية تحت حرب النظام من ان تنصب كافة الجهود في التجمع نحو المساهمة في معالجة هذه المشكلات بالتعاون مع ابناء الشعب وتياراته المختلفة عبرالهيئات التالية والمجمع انشاؤها

العمل الاغاثي طبي

~~~~~~~~~~

وتضم المساعدات الطبية والغذائية واعادة التأهيل الطبي والنفسي وذلك عبر انشاء نقاط طبية ومساعدةالنقاط الطبية الميدانية الموجودة والقائمة وعبر توزيع مساعدات غذائية عينية او نقدية

هيئة مساعدة جرحى الحرب

~~~~~~~~~~~~~~~~

بتأمين علاجهم خارج الوطن واعادة تأهيلهم ان كان نفسيا او جسديا لاعادة انخراطهم بالعمل المجتمعي او العسكري ثانية

هيئة المشاريع التنموية الصغيرة

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وذلك باقامة مشاريع صغيرة فردية تضم مجموعة من الافكار المنتجة لمساعدة المساهمين فيها من تامين قوتهم ورفد التجمع ماديا

هيئة المساعدة الاجتماعية

~~~~~~~~~~~~~~~

عبر دعم النقاط التعليمية القائمة واحداث نقاط جديدة من روضات ومدارس وعيادات نفسية تهدف الى استمرارية التعليم واعادة التأهيل النفسي للاطفال والبالغين لاستعادة دورهم المجتمعي.

هيئة المساعدة العسكرية

~~~~~~~~~~~~~~

لاتهدف هذه الهيئة الى القتال او الدعم العسكري وانما محاولة جعل العمل العسكري ينطلق من قاعدة واضحة وهدف واحد عبر تثقيف العسكريين ودعمه نفسيا وارشاديا وعلميا وجعلهم مقاتلين وطنيين لاقتلة ومرتزقة عبر اشخاص متخصصين

كما ان التجمع بحاجة الى تشكيل هيئة تنظيمية وعلاقات خارجية وهيئة اعلامية عبر مكاتبه المتخصصة.

الهدف البعيد المدى

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

يسعى التجمع الوطني الشعبي السوري في المرحلةاللاحقة الى تنظيم نفسه كتياراوحركة تسعى الى تكوين جبهة شبابية عريضة عبرمنتسبيهاواجتذاب الشباب الواعي المتعلم المتحرر فكريا القادر على العطاء والتضحية المؤمن ايماناتامابعظمةهذه الامة وتاريخها وحضارتها الراسخة بعيدا في التاريخ العالمي والانساني وتبني هؤلاء الشباب لمنظومة عمل علمي ترفع من قدر امتهم ورفعتهاوتقدمها العلمي والحضاري والاقتصادي وجعله هدفا وحيدالامناص عنه ولابديل له ومن اجل هدف كهذا فلابد من جعل العلم والتعليم والبحث العلمي واساليب الديمقراطية وحقوق الانسان وسيلةاساسية لبناء مجتمع حداثي وامة متطورة علميا واقتصاديا.

ايضا السعي لجعل سورية دولة تعددية ديمقراطية حديثه مدنيه تسعى لتصل الى مصاف دول العالم المتقدم تختفي منها احقاد الماضي والحاضرواعادة لحمة المجتمع السوري والعمل مع افراد الامة وتياراتها واحزابها لاجتيازمرحلة العدالة الانتقالية ورسوخ الامن والاستقرار.

ايضا يحاول اعضاء التجمع في مراحل لاحقة تحويل هذا التجمع الى حزب له اسلوب عمله ومنطلقاته النظرية وايديولوجيته مستفيدا من الافكار الليبرالية والاشتراكية وتجارب الامم لبناء الدولة وتقدمها.

ملاحق :

يتبع البيان التأسيسي ملحق لدراسة الهيكل التنظيمي والمهام

وملحق آخر لدراسات نظريةحول بعض المسائل التي تهم ابناء الامة السورية

وملحق لكيفية الانتساب وشروطه.

الموقعون على هذا البيان

1 التجمع حركة شباب سوريا الحرة يمثلهم الاخ عماد مطر

2 تجمع احرار بانياس الخرة الابية ويمثلهم الاستاذ عمر توفيق عبدالرحمن الشيخ

3 الهيئه الكرديه العامه ويمثلهم الدكتور محمد محمود

3 الجاليه السوريه في اسبانيا ويمثلهم المهندس زكي الريفاعي

4التجمع الوطني الحرفي الداخل السوري

مثله الدكتور ياسر ابو حسن

5 حزب النهضه والتقدم المدني من ابناء جبل الزويه في الداخل والخارج ويمثلهم الدكتور حميد اليوسف

6لوء درع الشمال ويمثلهم الاخ فارس عبدالغفار

7مجموعه من الشباب الثائر الدعم للداخل في ليبيا ويمثلهم الاخ محمود مختار

==============

بعض المشاريع التي تم تنفيذها

1_ قام الاخوة من مجموعتنا في اوروبا باعمال رائعة وكثيرة نذكر منها : تامين عدد خمسة سيارات اسعاف -- ارسال اكثر من خمسة حملات اغاثية بسيارات تريللا محملة بالمواد الاغاثية والطبية والغذائية وزع بعضها على الحدود وارسل البعض الاخر للداخل كما تم تامين عدد من اجهزة النت الفضائي

-- يساهم اخوتنا من التجمع في اوروبا والامارات والسعودية بدعم اغاثي شهري بمبالغ تصل للمسؤولين على الاغاثة في جبل الزاوية

2_بعض الاعمال الاغاثية التي قمنا بها في جبل الزاوية:

-- تم انشاء مشفى ميداني يقوم بخدمة الكتائب المقاتلة المتواجدة في المنطقة طبعا مع خدمة الاهالي اطفالا وبالغين : تم نقل المشفى من مكان لاخر في الكهوف بسبب القصف ومن ثم تم عمل بناء ثابت يتم تجهيزه حاليا بعد تحرير جبل الزاوية

-- تم تركيب فرن الي لخدمة المنطقة وكانت هناك مشكلة بخصوص تامين طوب لبيت النار تم حلها وكذلك محول كهربائي احتياطي والامور كلها قيد الانتهاء وسيتم تشغيله قريبا باذن الله

3_مشفى في المالكية و 3 مشافي بالقامشلي و مشفى بعامودة

4_فرن في ريف حماة الشمالي

5_ بالاضافة الى بيت لرعاية الجرحى مشغل خياطة للنساء في انطاكيا فريق اعلامي مختص تقارير باللغات الاجنبية

ونعتذر عن ذكر مشاريعنا في دمشق وريفها وحمص للضرورات الامنيه

كمان نوكد ان التجمع في المرحله الحاليه قيد فتح مشفى في الداخل

ومشغل للحياكه في الاردن

تجمع النهضه الشعبي هو جزء من الشعب يتالم على معاناته نحاول جاهدين ان نكون صوت صادق حر معبر عن الم الداخل ونحاول مساعدته بكل ما نستطيع

كما اننا نرحب في الجميع السوريين الشرفاء الصادقين فنحن نتكامل بوحدتنا

عاشت سوريه حره بشعبنا الحر لابي

 

عندما ينكشف الوعي الديمقراطي ـ المتكلّس أساسا ـ في ذهنية بعض من ذوي التوجهات القوم / دينية ، فينظّرون فيها ـ ومن جديد ـ انطلاقا من ذاتويّتهم الفئوية وتوجّهاتهم تلك ـ القوم / دينية ـ فتبدو الضحالة الفكرية وانعكاساتها الممارساتية أيضا ومن ثمّ القاع الشوفيني العميق وتطبيقاتهم كما استنتاجاتهم ـ وإن كانت كتابية !! ـ إنّ هذا الفهم المجتزأ والمؤدلج بامتياز كنزعة ـ وأيضا مبتورة ومقوننة سواء لمعايير الحرية / الديمقراطية ومتتبعاتها من مصطلحات المواطنة ـ التشارك أو التفسيرات والمعاني المحدثة كمفاهيم التوافق على أرضية التجانس الوطني ومفاهيم المواطنة المتساوية ولكن ضمن اطر معلّباتية ومؤطرة سردينية ـ من علب السردين ـ هي التي تحزّ في النفس حقيقة وبصراحة تامّة أنّ ما يشتغل عليه بعض من أدعياء التوجهات الديمقراطية والمواطنة المغلّفة بشرائح المنيومية حافظة لزخم تكوينهم البنيوي وجينة التعصب والإنتماء المؤدلجتين لصيغ مفاهيمها وجملها لتبدوان صادمتين وبترددات فولتية تكاد ان تحرق أو تمغنط الأهداف وتقلّصها وقد تودي ـ أيضا ـ الى تماسات جدّ عنيفة !! وبعيدا عن التنظير والجمل الفارهة تتوضح ـ وببساطة ـ المظلومية المطلقة التي تكدّست في ذهنية هذا النمط من خلال الإستهلاك الممضّ ونظرية المؤامرة وـ جرجرة قميص عثمان ـ ومن ثمّ بعض من تطبيقاتها النمطية الفجّة على قضية كوردستان والشعب الكوردي ككل وبالأخص جزأيها الملحقين بما سميّ بدولتي العراق وسورية المحدثتين كتطبيق عملي واتفاق سايكس بيكو عام 1916 . إنّ هذه العقلية السائدة استطاعت ان تسلب بعضا من الكتاب حتى المهنية منها والصادقة في فنّ وأصول لعبة الكتابة بكافة أوجهها وذلك بالرجوع الى أسس تأريخوية وفكرية او سياسية ومن ثمّ صياغة ذلك الأمر ومن هنا كان بترهم كما استئصالهم لنضال وحركة شعب ثار ضد السلطنة العثمانية منذ أواسط القرن الثامن عشر وشهد وطنهم كوردستان ثورات متعدّدة كادت أن تحقق حلمهم القومي وأن تتحرّر من ربقة السلطنة العثمانية وبالرغم من اننا لسنا بصدد المكاشفة التاريخية لهذه الثورات ولكنه يتوجّب علينا الإشارة السريعة الى ثورات البدرخانيين / 1845 - 1856 / وكذلك ثورة الشيخ عبيدالله النهري عام 1860 وثورات البارزانيين وسمكو وال ـ جانبولاطيين ـ وغيرها وكلّها كانت تجسّد وتسعى لتحقيق الطموح الكوردي المشروع بالتخلص من هيمنة السلطنة العثمانية وتشكيل الكيان الكوردي المستقل ، هذه الهمّة التي ما فترت مطلقا وفي أجزاء كوردستان الأربعة حتى تاريخ اليوم وإن تبدلت المساعي كما الغايات وبالتالي آليات وتفاسير منطق حق الشعوب في تقرير المصير ، وكم يحزّ في النفس على متابع لأقلام بدت في أمور كثيرة مهنية في تعاملها وصرخة المتنبي في سيف الدولة ـ يا أعدل الناس إلا .. ـ فإذا بها وفي الموقف من الفضية الكوردية تسقط في شرك النزعوية القومية ، يقول السيد عبدالوهاب بدرخان في مقال له ـ نظام الأسد يلعب الورقة الكردية ليكسب دويلته ( الحياة عدد 18381 الأول من آب صفحة 8 ) / لم تعد الورقة الكوردية الى الأضواء بالصدفة بل قفزت الى واجهة الأزمة السورية في التوقيت الذي أراده النظام وللوظيفة التي حددها لها ... / ويضيف .. / .. يتعامل النظام مع الأكراد على أنهم ورقة يتلاعب بها ومن شأنهم الا يمكنوه من غاياته .. /  افلا يدعو هذا الموقف ليس فقط الى السخرية بقدر ماهو مستغرب من كاتب مثل السيد بدرخان ؟ فهل كلّف السيد بدرخان نفسه حتى ولو بعودة سريعة الى الأحداث والمجريات التي تلت والتطبيق العملي لإتفاق سايكس بيكو الذي يلعنه هو ـ بدرخان بدل المرّة مئاتها ؟ ـ وبالتالي تابع الموقف الكوردي العام ـ كوردستانيا ـ ومن ثمّ متوالية الجزء الذي ألحق بسورية الحديثة ومطالب الكورد المتتالية بالحكم الذاتي أواسط عشرينات القرن الماضي / رسالة 100 شخصية اجتماعية ودينية وسياسية كوردية الى اللجنة الوزارية التي قدمت الى المنطقة حينذاك / ومن ثمّ النضال القومي الكوردي الذي ما كلّ وما ملّ والتشكّلات السياسية ذي الأبعاد الكوردستانية منها وبعضها المؤطرة وطنيا ـ داخل سورية ـ والمستمرة حتى لحظتنا هذه وسلسلة الإعتقالات والملاحقات التي ترافقت مع الخطط التي استهدفت البتر القومي بكل تجلياتها من خلال المشاريع الإلغائية والتعريبية التي مورست بحقّ الجغرافية الكوردية بشقيها الديمغرافي  والمناطقي !! وليتها الأمر اقتصر على السيد بدرخان !! ففي حين يتعالى فيه صدى صوت التكفيريين من مآذن الجوامع وبدلا من دعوة الناس الى الصلاة والعبادة  فإذا بها تحلّل الدم الكوردي وحرماته كما أملاكه في تطبيق ومنطق ينمّان عن وعي غزوويّ صرف فيتحفنا السيد حسان حيدر وبتريرية تستنبط فهما باطنيا والمؤازرة المبهمة لهكذا توجّه وتصرّف ، ففي زاويته بجريدة الحياة الصفحة التاسعة من العدد المذكور أعلاه وتحت عنوان ـ رهان أكراد سورية الخاسر ـ يصدح فينا بلاميته العصماء المجتزأة / المفلترة فكريا والممأسسة على بنية تكتونية قوموية صلبة غير بعيدة وافرازات الأرسوذي وعفلق يقول / .. تتصاعد مع الوقت المعركة التي يخوضها أكراد سورية للحفاظ على تميّزهم ... وهم في سعيهم الى استعادة هويّة قومية فقدوها قسرا قبل قرون لا يميزون بين حكم ومعارضة ولا توقفهم جغرافية أو حدود ... / وكعادة هذا النمط يتجاهل معطيات التاريخ وإفرازاتها كما وجملة الممارسات والمغالطات وبالتالي سلسلة الثورات الكوردستانية المتعاقبة لتحرير وتوحيد كوردستان وفي جهل او تجاهل تام لحقائق التاريخ في هذه المنطقة وتجاوزاتها إن في تشكّل الجغرافية المحدثة وحدودها المرسومة وأيضا من جديد والتي تم اصطناعها وبالتالي مزّقت أوطانا وشعوبا وكان السيد حيدر مجحفا جدا حتى في توصيفه الميكانيكي وحالة / علاقة الأنظمة الغاصبة لكوردستان وأسّ قضيتها المركزية من خلال تلاقيهم ـ الأنظمة ـ بالرغم من تناقضاتهم الفظيعة و.. الموقف الموحّد من كوردستان والقضية الكوردية وخير دليل على عدم دقّة ما كتبه وموقف حافظ أسد الذي يعدّ المطبق الفعلي لكلّ الممارسات الشوفينية والعنصرية وممارسة التغيير الديمغرافي والتعريب بحق المنطقة الكوردية وكذلك زجّ المناضلين الكورد في سجون النظام ولفترات طويلة . إن الفكر القوم / عروبي الذي لايزال يهيمن على عقلية كثير من السادة !! الكتاب تكشف بوضوح تام إلى أنّ أزمة بنيوية تراكمت في ذهنيتهم ولاتزال النزعة المؤامراتية منهجهم في التحليل كهروب صريح ومواجهة المشكلة ومن ثمّ السعي الحثيث في جرأة معالجتها وحلّها إن على أرضية الحل الديمقراطي لقضايا الشعوب التي ألحقت او ما تزال رهينة للفكر القوموي / الديني كالكورد والأمازيغ وغيرهم ومن ثمّ تفكيك المفهوم الحقيقي لمسألة المواطنة والمقرّة لمبدأ التشارك الحقيقي وتفسيرات مفاهيم الأقليات ـ الأكثريات وفق قانون التشارك العملي في صياغة اتحادات دولانية تحقّق للجميع مفهوم حقّ الإختيار والتشارك ومن ثمّ التوافق على الآليات التي ستصاغ على أساسها الدساتير ، أما السعي والإصرار كما وإعادة رسم الكلمات وتوضيبها لوصف حالة متكررة وأن كانت مغلّفة بأطنان من حسن النوايا فهي لا تبدو سوى حالة متكررة والهروب وراءا ، لأنهم ببساطة شديدة يعلمون قبل غيرهم بأن الشعب الكوردي قد قال كلمته الصريحة الواضحة ، وهذه الكلمة هي ليست نتاج حالة اقتناصية أو ميكيافيللية لوضع ـ لربما ـ تاشكل أو تمأسس كردة فعل وإرهاصات نظم الإستبداد ، بل هي ـ قضية كوردستان والشعب الكوردي ـ تحصيل حاصل ورد فعل حقيقي وممارس ـ نضاليا ولعقود طويلة وبالترافق مع تشكّل هذه الخرائط التي اجحفت بحقهم والتي زادت من بؤر توتراتها الممارسات العملية لنظم كانت ولا تزال ترى صيرورتها في قمع شعوبها ومعارضة ما استطاعت وبالمطلق أن تخلع عن ذاتويتها رداء المنهج الشوفيني والعنصري التي توارثتها من انظمتها المتعاقبة وهي تريد وبنعومة ان تنتج ومن جديد عين السياسات السابقة من خلال الغاء الآخر وقوننة تعريب أو تتريك وتفريس للشعوب . نعم هي القضية الكوردية وشعب كوردستان وقد عبّرت عن تميّزها ولا ننكر ولكن هذا التميز وجد منذ تواجدها عند الآخرين وقد تصقّل تاريخيا ـ أواسط القرن الثامن عشر للميلاد ـ من جهة وكرد فعل طبيعي لممارسات الآخرين وما كانت مواقف المعارضات السورية بآخرها حيث يكفي الإستدلال على مواقف وتوجهات تلك المعارضات العربية والإسلامية الشخصية منها والفئوية / هيثم المالح ، برهان غليون ، اللبواني ، حسن عبدالعظيم ، وقد ختمها مسكا !! نائب رئيس الإئتلاف السوري المعارض السيد سالم المسلط / وغيرها من الأسماء التي لا يسع المجال لذكره ، وفي الختام : هناك مقولة اكتسبها الكورد بداهة وتعزّزت بالممارسة ومفادها أنّ الكورد لن يكونوا وقودا لأيّة قوّة تعيد انتاج استبداها وهذا  لا يعني ـ وايضا ـ أيّة ثقة بطروحات الإستبداد القائم

إدعموا المناضلين الكورد في مناطق تل عرن - تل حاصل وكري سبي وكوباني.. عاجلا!


► قوى الأشـرار السوداوية تجرم مجددا بحق الميديين الآريين النييرين هناك!

في الوقت الذي تثور فيه الشعوب السورية منذ أكثر من سنتين ضد السلطة البعثية الدكتاتورية الشوفينية ومن أجل تحقيق الحرية والعدالة الإجتماعية، وذلك بعد عقود قاتمة طويلة من الإستبداد والعنجهية والفساد على رقاب تلك الشعوب بشكل عام، إضافة إلى إرتكاب الإضطهاد القومي العنصري على الشعب الكوردي هناك بشكل خاص، لا يزال يتمسك بعض الساسة والنخب من التيارات القوموية والإسلامية السياسية والقبلية في برامجها السياسية بعقدة إنكار حق تقريرالمصير المشروع لهذا الشعب داخل سوريا إتحادية مستقبلية من ناحية وكذلك أصبحت مجموعات وقوى الشر السوداوية المحلية وشذاذ الآفاق الإرهابية تصعد الهجوم والتقتيل والإختطاف على هذا الشعب الآمن ومناطقه وبلداته المتعددة من ناحية ثانية، كما يجري ذلك الآن في تل عرن - تل حاصل وكري سبي وكوباني ومناطق جل آغا وكركي لكي وغيرها وقد أودى تلك الأفعال الهمجية حتى الآن بحياة العديد من الشهداء الكورد الميديين الآريين النييرين.

ولدى إجراء المراجعة والتدقيق في دوافع تلك التيارات السياسية والقوى المذكورة والمحرضين لها من بعض السلطات الأقليمية، يتبين من ذلك مدى تطابق ذهنية وفعل هؤلاء مع مثيلتها لدى أطياف تلك السلطة البعثية الإستبدادية العنصرية العنجهية. تلك الدوافع والمنطلقات التي تتلاقى وتتلخص في متابعة إنكار حق تقرير المصير لشعب غرب كوردستان داخل سورية إتحادية حتى ما بعد إسقاط تلك السلطة أيضا; فهي تتجنب منذ الآن أي ذكر لذلك الحق المشروع في برامجها النظرية وكذلك تدفع وتحرض تلك القوى والمجموعات على ترهيب هذا الشعب ومحاولة تقطيع أوصاله الجغرافية والديموغرافية داخل أرضه التاريخية، وهذا ما يتعارض تماما مع أهداف ثورة الشعوب السورية الجارية التي تسعى الى الحرية والعدالة والإعتراف بالآخر من جهة، كما إن هذا التعارض الموصوف يضر أشد الضرر بمسارهذه الثورة نفسها وذلك عبر تفيت قواها السياسية والعسكرية وكذلك يدفع ذلك الغرب إلى الإهمال والتردد في الإهتمام والدعم الجديين لهذه الثورة طالما أن تلك التيارات السياسية المعارضة لا تعترف منذ الآن ولاحقا بالحقوق المشروعة لكل المكونات الشعبية والطائفية في سوريا المستقبل وكذلك طالما ترتكب تلك القوى المسلحة الإرهابية تلك الفظائع والأفعال الشريرة ضد المكون الكوردي المهدد وغيره من جهة أخرى، وهنا الكل يعلم بمدى أهمية الدور الغربي الحاسم وتدخله المرتقب في نجاح هذه الثورة!

لذلك، وإزاء بعض مآسي هذا الواقع والمتجلية في تلك الهجمة السوداء لتلك القوى الشريرة على الكورد وغيرهم من جانب وكذلك بقدوم هذه الفرصة المهيئة الذهبية من جانب آخر، يستوجب من كافة نخب وأطراف الحركة التحررية لغرب كوردستان أن تظل تتمسك بتلك الثوابت القومية والإدارية الجغرافية المشروة وتعزيز إتفاقها وتعاونها والتواصل مع القوى الديموقراطية السورية والغربية وكذلك تشكيل المزيد من البيشمركة والأسايش المشتركة مع قوى YPG الصامدة وتصعيد نشاطاتها ونضالها التحرري المشروع وذلك للقيام بالمهام الملحة والمناسبة الخاصة بحماية شعب غرب كوردستان ومناطقه التاريخية حاليا ولإنتزاع حق تقرير مصيره داخل سوريا إتحادية مستقبلية أيضا.

مع التعازي والتحيات الكوردستانية القلبية الحارة الى الأرواح الطاهرة لشهدائنا الكورد والى ذويهم وأصدقائهم!

والخزي والعار لأفعال وجرائم تلك القوى الإرهابية الشريرة وللسلطة البعثية المجرمة الفاسدة!

جان آريان - ألمانيا

 

إيطاليا\كاورلي

كاورلي. ..قرية الصيادين عبر التاريخ ومدينة السحر والرومانسية الصغيرة في إقليم(فينيسيا)الإيطالي، بالرغم من أن عدد ساكنة المدينة لا يتجاوز 13 ألف نسمة إلا أنها تعد أكثر شهرة عند الأوربيين حيث تكثر فيها النشاطات والفعاليات الفنية والثقافية والترفيهية وتقع على مساحة قدرها 151 كيلومترا مربعا وتعد أكبر مدينة صغيرة سياحية في منطقة الشمال الإيطالي تقع على نهر(ليفينسا)الذي يصب في البحر الأدرياتيكي مباشرة.

مدينة كاورلي كانت قرية صغيرة للصيادين عبر تاريخها الرومانسي الجميل وواحدة من أجمل المنتجعات على ساحل البحر الأدرياتيكي، وقد تمكنت من الحفاظ على سحرها وألقها وجمالها عبر التاريخ كما حافظت الكاتدرائية والميناء القديم على أصالتهم ولم يتعرضا للتغير جراء الحروب والزمن، والصورة الجميلة القديمة للميناء وقوارب الصيد وشبكات الصيادين وعلامات التعب والإرهاق مازالت تغزو وجوه الصيادين وكأنهم من العصور المنصرمة .

تتميز المدينة القديمة بالأزقة الضيقة المتعرجة والتي تشبه إلى حد كبير أزقة الجبل الأسود وصقلية وقد كانت تسمى بقوة بالبندقية الصغيرة لما كان للبندقية من تأثير كبير عليها من حيث الفن الفينسياوي، من أجراس الأبراج أما الألوان الزاهية للدور فلها مواصفات طابع جزيرة (بورانو) التي انعكست على جمالية الدور.

كنيسة (مادونا دون أنجيلو) تقع على شاطئ البحر الممتلئ بالزوار، أما كاتدرائية المدينة فقد شيدت قبل قرن من الزمن ولها بصمة في فن العمارة والتقنية الفنية .

شواطئ الأدرياتيكي لها مكانة كبيرة عند السواح لأنها نظيفة والاعتناء بها لا يتوقف، وعلى هذه الشواطئ تقع المدينة الرومانسية كاورلي التي كتب فيها الروائي الإنساني الكبير (أرنست همنغواي) روايته الشهيرة(عبر النهر نحو الاشجار) وهو يرصد فيها الوجع الإنساني بواقعيته وقد طبعت الرواية عام 1982 من ترجمة الأستاذ منير بعلبكي. همنغواي كان يترك بصمة في كل مدينة وجزيرة عاش فيها وسبق أن زرت مقاه في البندقية وكرواتيا كان يتردد عليها ويكتب أعماله فيها واتضح لي بان داره في كاورلي غير مأهولة، لقد وجد همنغواي سعادته وإلهامه ووجعه النفسي في هذه المدينة وعلى شواطئ بحرها الهادئ.

كاورلي كانت حاضرة بقوة في أعمال سينمائية كثيرة وبالأخص في السينما الألمانية لأنها تتخذ من المدن الجميلة والجزر مكانا لأعمالها.

سياحة جميلة في المدينة القديمة والمشهورة جدا بالخبز المحلى بالسكر وكما نسميه بالكردية(بالولكا شه كرى) وسحر الألوان يسيل من جدرانها الملونة وأبوابها ورومانسيتها الجارفة من نوافذها، تتراكم الهوايات والمشاعر والتمتع وأحاسيس الحياة وعاطفة بين اسوار المدينة القديمة التي تستقبل زوارا يفوق عددهم بكثير عدد ساكنتها على طول أيام السنة .

في هذه المدينة كثرت المسابقات الغريبة ومن عجائب المسابقات كانت عام 2009 مسابقة الشواء على النار في الهواء الطلق ووقتها اشتركت 80 دولة في مسابقات الشواء للحصول على لقب أفضل وأحسن طباخ في الشواء وحضر المسابقة أكثر من 30 ألف متفرج والمنافسة كانت بين 130 منافساً للفوز بلقب افضل طباخ في العالم.

في السنوات الأخيرة ونتيجة تزايد أفواج السواح عليها تم تشييد مجمعات سكنية للزوار القادمين من اوربا والعالم وبمواصفات سكنية راقية نظراً لعدم سعة الفنادق المتوجدة في المدينة واما الشواطئ لها جمالية ورومانسية وقد تم بناء أماكن ترفيهية للاطفال .

لقد كانت المدينة مشهورة بإقامة المهرجانات الموسيقية والاحتفالات والكرنفالات وكان يقام الكرنفال الشهير ولكنه انقطع وبعد مرور 25 عاما يعاد ثانية بحلة جديدة عام 2008 ويضم مجاميعا موسيقية راقصة وفرقاً إيطالية ويكون للمتطوعين المكانة الكبرى في اقامة الكرنفال.

سياحة في كاورلي تعد سياحة رائعة واستثنائية بين الحاضر والقديم، بين الحداثة والكلاسيك، بين أزقة ضيقة متعرجة وساحات كبيرة، كاتدرائية قديمة وشواطئ رومانسية، بين حرارة الشمس ورمال البحر والتاريخ والثقافة والتقاليد.

علامة فارقة متميزة في المدينة وهي البرج المائل للكاتدرائية وكأنه برج بيزا الشهير وحتى الصخور المتراكمة على شواطئ البحر غدت تماثيلا بيد النحاتين وإبداعاتهم وهناك يجعلون الصخر ناطقا من خلال الوجوه الجميلة للمنحوتات...من الصخور تنبثق الحياة ومن المكان الروح ومن كاورلي رومانسية البحر للشعراء والأدباء والفنانين وكان همنغواي على حق حين ابدع في عمله الإنساني عبر النهر نحو الأشجار واقولها عبر كاورلي نحو الانسجام مع الروح والتاريخ والجمال.

الصور بعدسة الكاتب

سلسلة قضايا كردستانية: Dr. Sozdar Mîdî

الحلقة ( 5 )

لماذا الصراع بين الكرد والتكفيريين حتميّ لا عابر؟

ثقافات وسياسات:

من نتائج وقوع كُردستان تحت الاحتلالات طوال 25 قرناً؛ أن المحتلين زحزحونا- نحن الكُرد- إلى هامش الحضارة، بعد أن كنا مبدعيها في عهد حضارة گُوزانا (القرن 6 ق.م)، ومن روّادها في العهد الحُوري والكاشّي (ق 15 ق.م)، وفي العهد الميدي (في القرن 6 ق.م).

وأدّى هذا التهميش إلى هيمنة النزعة الرعوية الريفية علينا، ومن سلبياتها: الغفلةُ، والسَّذاجةُ، والحماقة، وقِصَر النظر في تحليل الأحداث، والخطأُ في التوقّعات، والتسرّعُ في المواقف، والانفصالُ عن الواقع، والجريُ خلف (الوهم)، والتعاملُ مع الأحداث بقدر كبير من العشوائية والاتكالية والاستسلام.

ومعروف أن ثمة قوانين تسري في الكون، كقانون الجاذبية، وقانون تحوّل المادّة إلى طاقة وتحوّل الطاقة إلى مادّة، وبمعرفتها نصبح أقدر على جلب المنافع ودفْع المَضارّ، وكذلك شأن المجتمعات البشرية، فثمة قوانين تحكمها، ومن الضروري أخذُها في الحسبان عند تحليل شؤون الأمم، ومن تلك القوانين أنه لا تاريخ خارج (الجغرافيا)، وأن تفاعل البشر مع الجغرافيا يُنتج (الثقافة)، والثقافةُ تُنتج (الذهنية)، والذهنيةُ تُنتج (المشروع)، والمشروعُ يُنتج (السياسة).

وبناءً على هذه الترابطات (جغرافيا- ثقافة- ذهنية – مشروع – سياسة) يمكننا الحكم بأن ثقافات متماثلة تُنتج ذهنيات ومشاريع وسياسات متماثلة، والعكسُ أيضاً صحيح، وعلى ضوئها يمكن تمييزُ الحليف الاستراتيجي من العدوّ الاستراتيجي، مع الانتباه إلى أن (الثقافة) عابرة للقوميات، وقد تنتمي جماعات من قوميات مختلفة إلى (مشترَك ثقافي)، يجعلهم ذوي ذهنية مشترَكة، ويتوافقون على سياسات مشترَكة.

وعلى ضوء ما سبق، دعونا نتفحّص الحالة الكُردية والحالة الإسلاموية التكفيرية، تُرى هل من الممكن أن يكون بينهما توافق، أم أن الصراع بينهما حتميّ؟

في عمق الذهنية التكفيرية:

الذهنية الإسلاموية التكفيرية مؤسَّسة على الأركان التالية:

1 - العالم داران: دار إسلام، ودار كُفر (وثنيون، مجوس، ويهود ونصارى أيضاً، لأنهم حرّفوا الكتب السماوية).

2 - ينقسم المسلمون إلى 73 فرقة، والسلفيون التكفيريون (أهل السُنّة والجماعة) هم الفرقة الوحيدة الناجية التي تستحقّ الجنّة([1]). وهم شعب الله المختار وعبادُه الصالحون، لذا وعدهم الله بالسيطرة على العالم (يَستخلفُهم في الأرض)([2]).

3 – مفروضٌ على شعب الله المختار (التكفيريين) ممارسةُ (الجهاد) وغَزْوُ (الكفّار)، وفرض ُ الإسلام عليهم، أو أخذُ الجِزية منهم بطريقة مُذِلّة([3]).

4 – تجب الإطاحةُ بحكومات الدول المسلمة لأنها جاهلية، ويجب غزوُ (دار الكُفر)، وإقامة دولة الخلافة العالمية، وحلالٌ للتكفيريين استعمال أقصى درجات البطش والتدمير والقتل والسلب والسبْي بحسب تشريعات (الغنائم، الأنفال، الفَيْء).

هذه- باختصار شديد- هي أركان الذهنية الإسلاموية التكفيرية، ولا ننس أن ذهنية هؤلاء التكفيريين ظلامية مركَّبة، فهم- إضافةً إلى ما سبق- خرّيجو المدرسة العروبية الفاشية، وهي لا تختلف في الجوهر والممارسات عن المدرسة التكفيرية، سوى أن شيوخها ليسوا أصحاب لِحًى وعمائم وجُبب، وأنهم لبسوا رداء العلمانية.

والآن، ماذا عن المكوّنات الأساسية للذهنية الكُردية؟

في عمق الذهنية الكُردية:

من أبرز خصائص الذهنية الكُردية ما يلي:

1 – لم تُنتج جغرافيا كُردستان الجبليةُ المكتفيةُ ذاتياً (ثقافةَ غزو)، وفي معظم العهود كانت كُردستان هدفاً للغزاة، وفي حالات قليلة جداً هاجم الكردُ أعدءاهم في عُقر دارهم، بهدف ردعهم والخلاص من شرورهم، هكذا فعل أسلافنا الجوتيين بالمملكة الأكادية في القرن (22 ق.م)، وأسلافُنا الكاشّيون بالمملكة البابلية في القرن (16 ق.م)، وأسلافُنا الميتّانيون بالمملكة الآشورية في القرن (15 ق.م)؛ وهذا يعني أن (الغزو) في تاريخ أسلافنا كان حالة عارضة، لا قاعدة مطَّرَدة.

2 – الذهنية الكُردية الأصيلة- وما زالت كامنة في الشخصية الكُردية رغم الاحتلالات- ليس إقصائية تكفيرية باطشة، ولا إلغائية بمبررات دينية أو قومية، إنها ذهنية إشراقية، رمزُها (الشمس) في السماء و(النار) في الأرض، وهي تقبل التعددية، ومنفتحةٌ على العالم على نحو تشاركي تكاملي وليس على نحو تسلّطي.

3 – المشروع الكُردي وطني تحرري إنساني، فالكُرد يعملون لتحرير وطنهم من المحتلين، ويناضلون دفاعاً عن حقهم في الحياة الحرة على أرضهم، ودفاعاً عن هويتهم وثقافتهم القومية، وهذا المشروع إنساني المنطلَقات والأهداف، ولم يكن الكُرد قطّ أصحاب مشروع غَزَوي عالمي، هدفه السيطرة على العالم.

4 – لا يوجد في أدبيات الكُرد، ولا في عقيدتهم اليَزْدانية/الزردشتية، نصوصٌ مقدّسة تمنحهم صفةَ (شعب الله المختار)، وتعطيهم الحقَّ في احتلال أوطان الشعوب وتدمير ثقافاتها باسم الله، وحتى بعد أن أسلم الكُرد- خشيةً من السيف والجِزية المُذِلّة- لم يُفعّلوا النصوص الداعية إلى الغزو كما فَعّلها الترك السلاجقة الذين اعتنقوا الإسلام بعدهم بلا أقل من ثلاثة قرون.

الصدام المحتوم:

إذاً فالتناقض عميق بين الذهنية التكفيرية والذهنية الكُردية، وهذا التناقض يجعل الصدام بين الكُرد والفاشيين- سواء أكانوا تكفيريين أم قومويين عروبيين- صداماً حتمياً، وهو أكبر من أن يكون صداماً بين قوميتين، إنه في جوهره صدام بين ثقافتين متضادتين، وقد بدأ منذ أعوام في كُردستان الجنوبية، وامتدّ الآن إلى كُردستان الغربية، وهو مرشَّح لأن يكون في المستقبل صداماً أكثر عُمقاً واتّساعاً وشراسة.

أجل، إن مسألة الغزو الإسلاموي التكفيري لكُردستان الغربية ليست مسألة عابرة، ولا تقتصر على الصراع بين حزب الاتحاد الديمقراطي والتكفيريين، إنها إعلان حرب على الكُرد حيثما كانوا، وبعد أن عجز التكفيريون عن مواجهة الكُرد في كُردستان الجنوبية، وجدوا منطقة رخوة في كُردستان الغربية، فبدأوا الغزو هناك.

ولا يخفى أن جهات إقليمية معروفة ذات ذهنيات غزوية، هي متخصِّصة في إنتاج التكفيريين وتصديرهم إلى العالم، وإن قادة هذه الجهات الإقليمية لا يطيقون أيّ حضور قومي أو سياسي أو عسكري كُردي الطابع، إنهم اعتادوا طوال قرون على أن يروا الكُردي تابعاً لهم، وخادماً في ترساناتهم ومشاريعهم الغَزَوية، فكيف يطيقون الآن ظهور قوة كردستانية صاعدة إقليمياً وعالمياً؟

يا شعبنا، حان أن نضع النزعة الرعوية الريفية جانباً، ونعرفَ أن ثمة حقائق تحكم صراعنا مع المحتلين، وينبغي أن نحدّدَ على ضوئها مواقفنا وخططنا، ولا نفع مطلَقاً في مطاردة الأوهام، فالواقع مُرّ، والمستقبل أشدّ مرارة، ولا منجاة لنا سوى بمزيد من الوعي، ووحدة الصف، وتحصين أنفسنا ضد الاختراقات، وبمزيد من إعداد القوة الرادعة، وقد قال أجدادنا سابقاً:" Ri bu bost, dijmin nebu dost". وقالوا أيضاً: " Zor zane, devi tifangê mor zane".

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

2 – 8 - 2013

الهوامش:



[1] - سُنن ابن ماجَة، 2/1322. وانظر سُنن التِّرْمِذي، 4/322.

[2] - سورة النُّور، الآية 55: [وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ].

[3] - سورة التوبة، الآية 29: [حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ].

لكي يبقى رئيس الوزراء ولاية ثالثة يحتاج الى معجزات , إستتباب الأمن وتوفير الكهرباء , وإعادة الثقة مع الكرد والسنة , وحلفائه الشيعة وإبقاء كتلة دولة القانون متماسكة تتحدى الغضب الشعبي وقبول امريكا وأيران والدول الاقليمية , , أو حدوث حرب أهلية يكون بطلها في صولات جديدة , أو عودة العقلية المجتمعية الى ما قبل 8 سنوات والعقلية السياسية الى 4 سنوات . التيار الصدري مقابل إنخراطه في العمل السياسي حصل على 6 وزارات و 40 مقعد واتجه للعمل المدني الخدمي بعد خروج الاحتلال وفي الدورتين السابقتين مكن للمالكي الحصول على رئاسة الوزراء وصل الى درجة القطيعة النهائية , والشارع الشعبي إرتفعت فيه اصوات التغيير بعد ان اصبحت المحاصصة أفة تنهش جسد الدولة , والطائفية خنجر يطعنها من الخلف ولأجل البناء تحتاج القوى لشراكة المكونات وبناء المؤوسسات المدنية وحقوق الانسان وإحترام الرأي الاخر , وهذا ما يصعب تحقيقه في هيمنة الفساد والمحسوبيات , دولة القانون ظهرت بصورة المتذبذب في المواقف والقطيعة المحلية والاقليمية , لا تفرق بين الأنتماء الطائفي والعلاقات الدولية , ويبدو إن مشروعها مرهون ببقاء الطائفية , ورمزية القائد الأوحد دون تفكير بالمناورة وإعطاء البدائل في رؤوس أخرى , وقائمة الزعيم والأعضاء المطيعين والجماعة الموجهة , وهذه الرمزية يراد بها أن تعمم على مستوى الدولة ومفهوم الحزب الحاكم , ولم تنتزع من بديهياتها عقلية المعارضة التي تنظر للجميع بعين سواء وتهديد المؤامرات ,تلك الاطروحات عززت الأعتماد على شخصياتها وترك الكفاءة والنزاهة ومحاربة الفساد . المجلس الأعلى كان الاكثر شجاعة بالتقارب مع المطالب الشعبية والثبات في المواقف والسير على منهج يعكس إيجابية الأسلام السياسي والتعامل مع الحياة المدنية , وشكل نقطة إلتقاء وأستقطاب القوى السياسية والاجتماعية والعشائرية والنخب , وإقامة المهرجانات والتجمعات لا تفرض الحضور الديني او الطائفي والحجاب , التغيير في العراق واقع حال فرضته ظروف 10 سنوات من الأهمال الحكومي وتأخر في المشاريع , مقابل ذلك اعتراف بالفشل , ومن شروط هذا التغيير أن يترك زعيم حزب الدعوة السلطة التنفيذية لكونه المسؤول الأول عن الخلل وإن التبريرات أصبحت واهية , من وزارات لم تقدم ما يتجاوز 20 % من واجباتها , وأصوات نواب دولة القانون إقتصرت للنيل من خصومهم , وشن حرب للدفاع عن الحكومة والتسقيط للأخرين , ولكن الرأي العام بدأ بالتصاعد لمحاصرة الحكومة ومن النخب اولاً وبتأثير أقليمي وولد قاعدة من الحراك , المشابهة بالحركات المدنية التي أطاحت بالاخوان في مصر , وتاريخهم الممتد الى 85 سنة وفكرهم العقائدي الذي وصل الى درجة الانتحار , وهذا ما لا يملكه حزب الدعوة بقيادته التي إبتعدت عن الجماهير وإعتمدت على الصقور وتحريك المظاهرات والتجمعات المؤيدة من المنظمات والعشائر المرتبطة بالحكومة , وما يعني ان تلك التجمعات تزول بزوال السلطة , ويعجز حزب الدعوة بأستراداد الحكم بالضغط الشعبي وساحات التظاهر , بعد أن أفشلت تجارب سابقة من معارضيها وجعل الحلول سرية بالتقطير , لذلك أزالت من العقل الجمعي العراقي إن التظاهر يفضي الى نتائج مثلما يحدث في الجنوب ولا وجود لأذن صاغية .لأن الحكومة على قناعة من عجزها في توفير الكهرباء والخدمات وتغطي ذلك بالتراشق الاعلامي وإفتعال الأزمات , وتلك المطالب تبدو مشتركة في كل المحافظات , وهذا ما يجعل التقارب السياسي صعب لتشعب الملفات وإختراقها من المفسدين , ولم يتحقق للجنوب والوسط تلك المطالب لذلك لا يتحقق للمنطقة الغربية , وبقاء الملفات عالقة مع الكرد , والتوتر الأقليمي كون المنطقة تشهد صراع طائفي والحكومة العراقية غير واضحة المعالم بالتعامل الأقليمي والخروقات الارهابية الكبيرة التي تصدرت المشهد , وهددت الحياة المدنية وعطلت كل مفاصل الدولة , لذلك أصبحت الولاية الثالثة حلم من الصعب تحقيقه ولا يمكن لمعجزة في زمن قياسي تستطيع تجاوز كل الملفات الشائكة , والقوى التي تتجه للتقارب السياسي اكثر حظوظ أنتخابية وفرص للتقارب مع الاطراف الاخرى لعبور الطائفية والقومية والمناطقية .

 

منذ سنوات مضت والى الآن, انا واصدقائي نجتمع في منزل احدنا للتسامر واللهوا مع الجميع , وعند شعوري بالتعب اذهب للراحة على الوسادة سيما في وقت الظهيرة بينما ينشغل الاصحاب باللعب والاستمتاع .

غالباً ما كنت اصحوا على ضجيجهم المدوي وصراخهم العالي .

لفت انتباهي انذاك كلمتاً تكررت مراراً وهي ( كش ملك ) حينها غلبني الفضول واردت النضر اليهم كي اعي ماذا يقصدون بتلك الكلمة .

ثم ادركت انها لعبة تدعى الشطرنج ! وفي نهاية اللعبة يطرد الملك بعد محاصرته من الخصم . كم رغبت ان اتعلم هذهِ اللعبة لأنها تشعرني بالقوة عند طرد الملك !

فسرعان ما تعلمتها ,واصبحت من اللاعبين الماهرين فيها . لكن لعبي كان يتميز بالاستعجال كي اقول وباسرع وقت ( كش ملك ) .

فالكلمة ترجع بمخيلتي لحكام العراق منذ الحجاج مروراً بالمقبور صدام وصولآ الى دولة رئيس الوزراء نوري المالكي , الذي كل منهم يشبه الاخر في شيء ويختلف معه في اخر !

فجميعهم يلتقي في صفة الدكتاتورية المبطنة بشعارات مزيفة ومحمصمة ( بكلاواتهم ) , والتمسك بالسلطة ولو بالقوة , ناهيك عن المصالح الحزبية والفئوية التي اهملو مصالح الوطن بسببها . فهكذا قادة سوف يخط لهم التاريخ اسطر وكتب ( مقززة ) لما فعلوه بالوطن والمواطن

بعضكم يقول لا يوجد وجه مقارنة بين هؤلاء الحكام ,نعم ونحن لا نقارن الشخوص بقدر ما نبين سياساتهم ونهجهم المتبع في ارجاء المعمورة . لأن كل منهم لهُ اسلوب خاص فيه , وايضاً وجود اختلاف في الستراتيجيات والاسماء من قبل هذا الحاكم او ذاك الرئيس .

وبعد هذهِ المعطيات يبقى المواطن في دوامة اليأس المستديم ,وقد حرم الأمل عليه , لأن لا امل في وطن يسود فيه الشخوص اللاوطنية او الذي لديه ولاء ثاني خارج اروقة الحدود الجغرافية للارض .

ماذا عسى الشعب الفقير ان يفعل وهو ينجرف بدوامة الشعارات والأقاويل التي تأتيه من كل حدب وصوب . من يصدق ومن يكذب ! وقد ( ضاع الخيط والعصفور ) ! سيما وانه ذو عقلية بسيطة وشغله الشاغل ايجاد قوت يومه .

فالمتابع للشأن السياسي يجد ان سياسة السيد المالكي متأتية من قرارات ارتاجلية منفردة ك ( نابليون بونابرت ) . وعدم ادراك واضح للأمور والمتغيرات السياسية , وهو ميال ايضاً الى المصالح الشخصية وهذا ما تجسد في حكم ولايتين متتاليتينن لبلاد وادي الرافدين

الوطن الذي حباه الله خيرات تجعله يتربع على عرش الأزدهار والتطور, ولكن قدر المسؤول وما شاء فعل !!! ارهاب ازدواجي ( حكومي و بعثي ) فقر ودمار وأنفجارات شبه يومية ضحايا ابرياء

يدركهم الموت تحت انضار السيد المسؤول . والأخير يتابع الاحداث وكأنه مشهد سينمائي او فلم السهرة ( فلم رعب ) ولا عين ترى ولا اذناً تسمع . والمواطن لا يقوى على عمل شيء ولو قليل فهو صابر محتسب ويلقي اللوم على الضروف

وبما ان الوضع متأزم ومن سيء الى أسوء , فان فرض المحال ليس بالمحال . التغيير بيد المواطن وحده لا شريك لهُ في القرار . !!!

لم يبقى على الأنتخابات البرلمانية سوى القليل وها هو العد التنازلي يلوح بأياديه نحو الأمة العراقية من جديد وكأن لسان حاله يقول لكم الخيار . اما التخلص من حكم الأهمال والتهميش والأقصاء او بدأ عداد جديد لنفس الحكم ومدته 4 سنين .

والقرار لكم جميعاً . كش ملك ام كش عراق !!!

رحل يوم الثلاثاء 25 حزيران 2013 المناضل الشيوعي الباسل سيد باقي محمد طه والد الشهيد الشجاع بايز.

نعم أيها الإنسان الكادح والصديق الرائع الصادق والأخ الوفي الشهم والرفيق الشيوعي النقي غادرتنا ورحلت عنا وتاريخ تعارفنا يقترب من الخمسين عاماً. نعم، إلتقينا لأول مرة يوم جئت إلى مدينتك الحبيبة هه‌ڵه‌بجه‌ (حلبجة) في لقاء مع عمال وكادحي المدينة من رفاقنا الشيوعيين تحضيراً للإنتخابات النقابية، وعلمت بأنكم إنسان كادح ولكم عائلة كبيرة وتملكون دكانا صغيراً واعباء المعيشة كانت صعبة للغاية.

نعم أيها الوطني الغيور والشخصية الشيوعية المعروفة تركتم الدكان مصدر رزقكم اليومي ومحتويات بيتكم وغادرتم إلى مدينة سيد صادق عند الحملة الشرسة على رفاقنا وحزبنا الشيوعي العراقي من قبل قوات الحزب الديموقراطي الكوردستاني فبدأت المشاكل المعيشية تستعصي وتستفحل وكنتم من المطاردين والمختفين، وليس بإمكانكم القيام بمعيشة العائلة الكبيرة، لذا بادر الابن البار والأكبر سيد بايز ببيع الصحف والإنخراط في العمالة والعمل بصفة عامل في المشاريع الإنشائية الاهلية باذلا جهداً كبيراً في التكيف مع مستلزمات العمل والبيئةالإجتماعية ولكن رغم التعب وخسارة الطاقة الشابة عاشت العائلة حياة االفقر والفاقة وقاست من شظف العيش وصعوبته.

بعدما إشتدت الحملة الشرسة على الحزب وكوادره المعروفة إضطرت العوائل الشيوعية ومنها عائلة سيد باقي على مغادرة المدينة متوجهة هذه المرة إلى مدينة دربندخان.

في دربندخان إنخرط ولأول مرة الشاب اليافع سيد بايز في العمل الأنصاري وأصبح پێشمه‌رگه‌ ضمن قوات الحزب الشيوعي العراقي وحقق أمنيته، ودخل في دورة للتضميد، وأمّا سيد باقي اخذ دوره في إدارة مقر الحزب، وكان كما كان أمينا على الصدق والأمانة، وبعد فترة من العمل إستدعاه الحزب للعمل في مقر محلية محافظة السليمانية، وبناء لطلب اللجنة المركزية رفاقاً أمناء لحراسة مقرها في بغداد، تمّ تشخيص سيد بايز ضمن الرفاق الذين ذهبوا إلى بغداد فكان حارساً أميناً ويقظاً طيلة عمله هناك.

في السليمانية إنضم سيد باقي إلى لجنة الإدارة التي تكوّنت من الرفاق: أحمد رجب، دكتور علي وسيد باقي، ومن حسن الحظ تقاسمت الدار التي كنت قد أجرتها من قبل مع سيد باقي، وعاشت عائلتها المتكونة من الرفيقة المناضلة خديجة سعيد والعزیزات الورود المتفتحه‌ ژیان، به‌یان، نیان والشاب الطليعي كاكه آيار مع عائلتي التي تكونت من زوجتي المناضلة خيرية عبدالرحمن وأولادي وبناتي ئارى، ئارام، ئاڤان، ئامانج وئاڵا، وعشنا معا أياماً مرة وقاسية من أزلام النظام البعثي وأجهزته الأمنية والمراقبة الدائمة لتحركاتنا، وتخللتها في فترات ايام حلوة، وبقينا على هذه الحالة حتى تمّ إلقاء القبض على الشيوعي المعروف سيد باقي من قبل مديرية الأمن العامة في محافظة السليمانية ومن قبل الفلسطيني المجرم الملازم محسن، وفي هذه الأجواء المشحونة بالإرهاب والإعتقالات صدر بحقي قرار جائر، واستميحكم عذراً إن قلت من "مجلس قيادة القندرة" المسماة عنوة بالثورة بنقلي من المديرية العامة لتربية محافظة السليمانية إلى الإدارة المحلية في محافظة ميسان وجعل راتبي الاسمي من (36) دينار إلى (18) دينار.

نعم أيّها المناضل سيد باقي إفترقنا، واستطاع نظام صدام حسين الدموي بواسطة جواسيسه من إلقاء القبض عليكم، وإصدار قرار نقلي، وطبقاً لتلك الأعمال الإجرامية تشّتت أمور عائلتينا إذ إختفت الرفيقة خديجة مع افراد العائلة في بيوت الأخوة والمعارف، وأما عائلتي وبمساعدة الناس الطيبين إستطاعت من التوجه إلى الحلة حيث الأقارب والأصدقاء والمعارف.

بعد إلتحاقي بوظيفتي في محافظة ميسان وبعد اسبوع عدت إلى الحلة ومنها إلى السليمانية وبعد الإختفاء لفترة إلتحقت بالرفاق في وادي الأحزاب (توژه‌ڵه‌) وأصبحت نصيراً ضمن أنصار حزبنا الشيوعي العراقي، وتمّ إرسالي إلى قاعدة الانصار في (به‌له‌ بزان).

عندما وصل صدام إلى رأس السلطة في العراق وأصبح رئيساً للجمهورية العراقية عام 1979 وبعد أن قام بحملة هيستيرية لتصفية معارضيه وخصومه من أعوانه في داخل حزب البعث العربي ومنهم محمد عائش، عدنان حسين الحمداني، محمد محجوب، محي عبدالحسين مشهدي، فاضل بدن وغانم عبدالجليل وآخرون، وبعد هذه الحملة أصدر قرارا للعفو عن السجناء والمعتقلين السياسيين، ووفقا لذلك القرار تم إطلاق سراح الشيوعيين ومنهم الرفيق سيد باقي، وبعد فترة وجيزة إلتحق بقوات الحزب في (توژه‌ڵه‌).

في أيلول عام 1979 صدر قرار من الحزب بنقل قوتنا من مقر هه‌زار په‌س إلى ناوزنك وهناك ألتقينا برفاقنا الذين خرجوا من السجن ومن ضمنهم الرفيق كمال شاكر السكرتير الحالي للحزب الشيوعي الكوردستاني والرفيق سيد باقي وآخرين.

مرة أخرى إنضم الرفيق سيد باقي إلى فصيل السليمانية وعشنا فترة أخرى جنباً إلى جنب، وتحدثنا عن الماضي وذكرياته وعن سيد بايز وكيفية خلاصه من جلاوزة البعث وأزلام صدام حسين ووصوله من بغداد إلى كوردستان وإلتحاقه بقوات الأنصار الپێشمه‌رگه‌.

إلتحق آيار الابن الأصغر لسيد باقي في پشتاشان مع إبنته به‌یان فی چه‌مه‌ك و سپیار بقوات حزبنا، وعلى إثر إرسال القوات إلى المناطق القريبة من المدن والقصبات تركنا الرفيق سيد باقي في المواقع الخلفية للراحة ومن ثم مساعدة الرفاق في الإدارة.

بعد معارك پشتاشان وبعد سنوات التقيت مرة أخرى مع الرفيق سيد باقي وعائلته في بساتين احمد آوا حيث كان مقر حزبنا في كه‌ره‌جاڵ وعلى إمتداد جبل سورين في خۆرنه‌وه‌زان وبانی شار و هه‌زار ستون، وعند إنتقال وحدات وأفواج من قوات أنصارنا الپێشمه‌رگه‌ إلی شارباژیر {چه‌مه‌ك و سپیار} التقینا مره‌ اخری" وبقینا معا إلی یوم المصالحه‌ مع الإتحاد الوطنی الكوردستاني، إذ توجهت أنا إلى دۆڵی جافایه‌تی لفتح مقر جديد للحزب في چاڵاوا.

بعد عمليات الأنفال السيئة الصيت وقيام نظام بغداد الدكتاتوري بضرب مدينة حلبجة والقرى ومقرات الحزب بالسلاح الكيمياوي وإنسحاب قواتنا بعد معارك بطولية خاضتها مع قوات الاتحاد الوطني الكوردستاني ضد النظام الدموي، التقيت سيد باقي في مقر الحزب في گوێزی – دۆڵه‌ كۆگا.

عملنا أنا والسيد باقي في الإدارة أكثر من مرة، ونحن نتحدث عن عائلاتنا سمعت خبر إستشهاد النصير الپێشمه‌رگه‌ البطل والشيوعي الجسور سيد بايز سيد باقي مع رفاقه الأبطال من قبل أيادي جبانة سلمت نفسها إلى العدو البعثي، ومما يؤسف له أن البعض من أولئك الجبناء محسوبون لحد الآن ضمن جمعیة{پێشمه‌رگه‌ دێرینه‌كان}- جمعية الانصار القدامى في كوردستان.
لقد
عرفت الرفيق سيد باقي مناضلاً باسلاً وشيوعيا جسوراً كرس كل حياته من اجل قضييته السامية الشيوعية وقيمها الانسانية النبيلة التي آمن بها ، ونزولاً عند هذه التضحية الجسيمة حوّل بيته الى ملاذ آمن للعشرات من المناضلين والشيوعيين المختفين عن اعين السلطة، و تعرض جراء ذلك هو وعائلته الى الاضطهاد والتشريد والسجن على أيدي الانظمة الدكتاتورية والشوفينية التي تعاقبت على حكم العراق.

وأخيراً التقيت مع سيد باقي، كما إلتقت عائلتينا وأولادنا وبناتنا في السويد، وتحدثنا عن أمراضنا المزمنة والخبيثة مرات عديدة، وكانت تتجدد كلما التقينا، ورغم انه تحدى المرض كانت النتيجة عكسية.

كان الفلسطيني الملازم محسن وشلته من عناصر الأمن يراقبون ليل نهار بيتنا {أنا وسید باقی} وكانوا داخل سيارة بيجو، وفي يوم إعتقال الرفيق سيد باقي وبينما يحاولون إدخاله السيارة صرخ المجرم محسن: لزمنا حرامي، لزمنا حرامي (لص) والسيد يصيح بأعلى صوته أنا شيوعي أنا شيوعي أنا مو حرامي، فتصوروا صلابة هذا الرفيق يهتف أنا شيوعي امام جلاديه وجواسيس ورجال أمن ومخابرات صدام حسين.

كنت في كوردستان وسمعت كما قرأت خبراً برحيل هذا الشيوعي الذي هو من الرعيل الاول للشيوعيين العراقيين، ومن الذين سخروا كل ما يملكون واعز ما لديهم لقضية الشعب والوطن، وبرحيله سقط نجم آخر من عالمنا، ولكنه يبقى وسيبقى المثال الذي يُحتذى به كمناضل دؤوب لم يعرف الهوادة في نضاله المستمر والشاق في مقارعة الدكتاتورية والأنظمة الرجعية والشوفينية.

بعد يومين من رحيل الرفيق سيد باقي رحلت العزيزة نيان البنت الصغرى للعائلة إثر مرض
عضال.

المجد والخلود للرفيق الشيوعي الباسل وأبنه الشهيد بايز وريحانته الفقيدة نيان.

الموت للدكتاتورية والأنظمة الشوفينية.

3/8/2013

ظ


..........(بدون مقدمات) ..........
روسيا وأمريكا تماطلان في حسم المشهد الأخير في الشرق الأوسط
إن كان الثور الأمريكي منفلت أصلا
فإن دب روسيا غير مستعد لأي مجازفة
لا إقتصاديا ولا سياسيا
هل كانت روسيا يوما أمنا او أبونا ؟؟
أم أن أمريكا (خلفتنا ونستنا)
لماذا كل هذا الإحتدام لأجلنا ؟

..........(تصورات شرقية) ..........
بعد أن يرتشف شايه
يتكئ ويشبك ساقيه
ويصرح :
إنه الحلم الروسي لأن ترجع دولة عظمى
وقطباً موازناً في العلاقات الدولية
(فكك من هالكلام يا "لينين")
فثقافة الأسياد لا توجد إلا عند أعراب وصعاليك الربع الخالي
فخارج حدود الشرق هناك أناس يقدرون الحياة
لن يقتلعوا يوماً أرجوحةً ويضعوا بدلها مضاداً للطائرات
لن يختزلوا المنتزهات ليبنوا معسكرات تدريب
لم ولن يبدلوا أسباب الحياة بأسباب الموت
لن يتسلقوا للعسكرة والتسليح والسيادة على حساب الزهور والفراشات والأطفال

.......... (نزيف) ..........
إنها معركة الإستنزاف والإستنفاذ للمنطقة
بترولاً ودماء
جماعات وأفراد
أديان وطوائف
(كلو بيضرب بكلو)
كما أن الصراع على قدر من الحبكة والتشابك

بحيث أنه تجاوز كل كلاسيكيات "الإحتدام"
فقديماً كنت تسمع بحرب دولة ضد دولة
ودين ضد دين
وطائفة ضد طائفة
وقومية ضد أخرى
وأغلبية ضد أقلية
لكن الحروب على المسرح الجديد تتسم "بالحداثة"
تجعل دولة تجيش جيشاً لتحارب قومية
وقومية تصارع مذهباً
وديناً يصطدم بعرق
بدون الإكتراث الى حجم وتوازن وتماثل كفتي "التلاطم"
أما مسالة الحدود . فباتت مسالة "جغرافيا" ليس إلا
فالصراعات أعلاه "شرق أوسطية" بإمتياز . وليست وطنية فقط

.......... (تشابه الأدوار) ..........
مسرحية تقاسم أبطالها الأدوار ونسقوا الظهور
وكتبت بحبكة التهدئة والتصعيد
يؤخذ على المخرج إستخدام أحد شخوص المسرحية
لأكثر من مرة ، وفي نفس الدور
فكلنا يتذكر كيف إصطف الدب بجانب (أخو هدلة)
وحين جَد القوم جِدهم
نام الدب المخمور ليسلم الأغنام للذئاب


.......... (توازن) ..........
ما يحدث بالضبط
هو توزيع عادل للسكاكين من أبطال المسرحية
كي نتقاتل ، كي نبيد بعضنا بعضاً
أمريكا تسلح جبهة النصرة بالأسلحة فوق المتوسطة
روسيا تعيد التوازن وتسلح سوريا بالراجمات ومضادات الطائرات
تعود أمريكا لتكسر توازن الموت لصالح الجيش الحر
روسيا تعيد التوازن لصالح الأسد
وهكذا دواليك

.......... (الحبكة) ..........
من مقتضيات إستمرار المسرحية
هو أن تبقى سورية موحدة ولا تتقسم
فلو قسمت سوريا ستنتفي الكثير من مسببات إستمرار الحرب
وأساس المسرحية أن يبقى الإقتتال وتوسع الجبهات
وتستحدث بؤر إشتباك جديدة
وإضافة إلى ما موجود في العراق وسوريا
ننتظر ان تشرّع أبواب مصر والسعودية واليمن والكويت و ... ، و ... الخ

.......... (2016) ..........
وبعد سنتين أو ثلاث ...
إيران أرهقت من إغراقها في أكثر من ملف
حزب الله خارت قواه لمقاتلته على ثلاثة جبهات (إسرائيل وسوريا والداخل)
القاعدة والنصرة أرهقت جموعها وأمتدادتها
وأستنزفت حواظنها بشريا وماديا
سوريا .. سيكون هناك بشار رئيس دولة بلا شعب ومدن من غير بيوت
الخليج .. حولت كل أمواله ونفطه وغازه لشراء الأسلحة
ولذلك لن يحسم المخرج "الأعور" المشهد الأخير في أي جبهة كانت
لأن النتائج لا تدعوه للقلق ، بل للإستبشار

والحال سيكون مشابها في مصر -مثلا- وغيرها
وسنكون في عام ٢٠١٧ بإنتظار "مرحلة" ما بعد المسرحية

.......... (الكاميرا الخفية) ..........
ماذا سيكون شعورك لو صافحك بوتين وأوباما
وقالوا لك (لو عايز نزيع حنزيع)
وكنت أمام الملئ متهرئ الثياب مخدش
مجرح الملامح دامٍ . يتيماً مشرداً جائعا
.
أمام من يرتدون أكثر الأطقم الرجالية أناقةً
لكنك ستكسر بعض القواعد المسرح
ستكون أول "كمبارس" يأخذ دور البطولة ، اولاً.
وثانياً ، ستنحني أنت والجمهور لتحيي المخرج والأبطال
وليس العكس كما جرت العادة في بيوت الفن
ستنحني لفنهم ، لفهمهم .
ستنحني إستحياءاً من سذاجتك وقلة حيلتك
وربما ستنحني لهم عبوديةً ورقاً

.......... (*/ هامش) ..........
كل ما فات من أسطر كان هذياناً وهراء
لكن ...

ماذا لو كانت مسرحية ؟

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

يمثل الفارّون تهديدا خطيرا للسلامة العامة في جميع أنحاء العالم فهم في تنقل دائم (غالبا ما يسافرون من بلد إلى آخر مستخدمين وثائق سفر مسروقة أو مزورة) ويستغلون الفرص السانحة فيمولون فرارهم المستمر من وجه العدالة عن طريق ارتكاب المزيد من الأعمال الإجرامية ، ويقوّض الفارّون أيضا أنظمة العدالة الجنائية في العالم ، وخصوصا المدانيين بالجرائم المهمة (الارهاب والجريمة المنظمة) والفارّون من المؤسسات الاصلاحية من دون أن يُلقى القبض عليهم، وان التاريخ لم يشهد هروبا جماعيا كما حصل بعراقنا والذين بلغ عدد الفارين (950) نزيلا المحكومين باحكام مختلفة اغلبهم (الاعدام والمؤبد ) مما اقلق الامانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية باتخاذها تدابيروقائية باعمام تحذيري الى كافة دول العالم كما ورد باعمام رسالتها المورخة22 / تموز/2013 ، وفي اليوم التالي طلبت من السلطات العراقية تزويدهم ببيانات عن الفارين (اسماؤهم وصورهم وطبعات اصابعهم وبيانات اخرى) ولكن سوء ادارة المؤسسات الاصلاحية العراقية لم تتوفر لديها احصاءات دقيقة باسماء وبيانات عن الفارين وانما احصاءات رقمية تقديرية، ومضى عشرة ايام ولغاية اعداد المقال ، ولم تفي السلطات العراقية بالتزامها امام المنظمة ، حيث لاتوجد رؤية لدى وزارة العدل باجراءات التعامل مابعد الحدث كاعمام نشرات على المستوى المحلي للفارين الخطرين اواستخدام احدى الفضائيات لنشر بيانات عنهم او استخدام اية وسيلة حديثة للنشر، اوباعمام البيانات الى المنافذ الحدودية، او اشعارمديرية الجوازات ، وهي ابسط الاجراءات التي يتخذها المبتدئين بالامن، وهذا اثبات (بالعجز الامني للتعامل مابعد حدث فرار النزلاء) ابتدا من مكتب القائد نزولا الى نقاط التفتيش الفاشلة ، في حين انشغلت الحكومة بالتبريرات بتوزيع الاتهامات والتي لاتتناسب مع حجم الكارثة الأمنية التي تواجه العراق نتيجة السوء بادارة راس السلطة ، وفشل من يمسك بملف الامن لانهم غير قادرين بالتعامل قبل حادث الهروب ولا السيطره اثناء الحادث ولا اتخاذ تدابير بعد الحادث.

لماذا العجالة بارسال البيانات عن الفارين الى الانتربول ؟ و ماذا تفعل المنظمة بهذه البيانات ؟

من ابرز المهام التي تقوم بها المنظمة ، مساعدة أجهزة الشرطة في الدول الأعضاء والبالغة (190) دولة على تبادل المعلومات الهامة المتعلقة بالإجرام، ووسيلتها في تحقيق هذا الأمر إصدار (نشرات الانتربول الدولية)، والمعلومات المتبادلة، تخص الأشخاص المطلوبين لارتكابهم جرائم خطرة (باعتماد النشرة البرتقالية عن الفارون – والتي تصدر للتزويد بتحذيرات ومعلومات استخبار جنائي عن الفارون) ويتم إصدار هذه النشرات باللغات الرسمية للمنظمة وهي الاسبانية، الانكليزية، العربية، الفرنسية ، توفر الإدارة الفرعية لدعم التحقيقات بشأن الفارّين في الإنتربول المساعدة الاستباقية والمنتظمة للبلدان الأعضاء ولغيرها من الهيئات الدولية، بهدف تحديد مكان وجود الفارّين الذين يعبرون الحدود الدولية والقبض عليهم ، وتوفير الدعم للبلدان الاعضاء بالتحقيقات الجارية بشان الفارين الدوليين ، يمكن الوصول إلى المعلومات المسجلة فيها عبر منظومة لاتصالات الشرطية المأمونة (24/1/7) ،التي تتماشى مع المعايير الدولية ، وتقوم على أسس قانونية ، التي تعتمد على تكنولوجيا متقدمة ، تشتمل على سمات أمنية، تتّسم بالمرونة ويمكن تكييفها مع الاحتياجات المختلفة، ويواصل الإنتربول توسيع نطاق الوصول إلى قواعد بياناته ليتعدى المكاتب المركزية الوطنية ويشمل موظفي إنفاذ القانون في خط المواجهة، مثل حرس الحدود في البلدان الأعضاء، الأمر الذي يسمح لهم بتقصّي قواعد بيانات الأشخاص المطلوبين، ووثائق السفر المسروقة والمفقودة، وتتيح هذه الحلول للموظفين إجراء تقصيات في قاعدة بيانات وطنية وفي إحدى قواعد بيانات الإنتربول في الوقت نفسه، والحصول على نتائج هذه التقصيات في ثوان معدودة مع كافة انحاء العالم.

الخلاصة:

ان الموضوع اخذ ابعاد خطيرة على المستوى العالمي ونحن(نايمين) لن نتمكن منذ عشرة ايام بارسال بيانات بسيطة عن الفارين الى المنظمه ، والتي تهدف لتقديم العون لنا ، فحالنا يشفق عليه لقد ابتلينا ( بحكومة خلف الصبات) لا تجيد قراءة الواقع ، كما ان اغلبهم لايعرف مايكتب بالانترنيت و الفسيوك (يمكن حرام بنظره)، اما الصحافة الورقية تصل اليهم فقط التي تمجدهم ، والسماع مقتصرا على البطانه الوشاة (افيقوا وابلغوا وزاره العدل بالتعجيل باجراءتها ترى اصبحتم مسخرة بالعالم ).

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عمان

روابط ذات علاقة

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=370207

أربيل/ الملف نيوز: أكدت هيئة النزاهة في إقليم كردستان العراق، الجمعة، أنها بصدد مطالبة كبار مسؤولي الاقليم بكشف حساباتهم المالية، فيما أشارت الى أنه اجراء ضروري للحفاظ على المال العام

وقال رئيس الهيئة أحمد أنور لـ"الملف نيوز"، إن "الهيئة تستعد لمطالبة كبار المسؤولين في الإقليم بكشف حساباتهم المالية"، مؤكداً أن "الهيئة ستتابع ثروات واملاك كبار المسؤولين في الإقليم وترصد أي تضخم غير مشروع فيها"

وأضاف أن "منظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام مدعوة لمساندة هيئة النزاهة، من أجل كشف الحسابات المالية للمسؤولين ومحاسبة من تثبت زيادة ثرواتهم بصورة غير طبيعية"

يشار الى أن برلمان كردستان اختار عضو مجلس النواب العراقي السابق أحمد انور رئيساً لهيئة النزاهة في الإقليم، بغالبية الاصوات وعبر تصويت سري في 15 نيسان 2013، وتعهد بدوره بمكافحة الفساد والكسب غير المشروع في الإقليم.

اثار مسلسل مصري موضوع جلب البنات الكورد اللواتي تم بيعهن من قبل النظام العراقي السابق إلى مصر وإستخدامهم في الملاهي الليلية, من جانبه اكد مسؤول في وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الإقليم, على متابعة الموضوع مع القنصلية المصرية في الإقليم.

وجاء ذلك اثناء الحلقة الخامسة من مسلسل (نيران صديقة) الذي يعرض على شاشة الـMBC, حيث يبدي احد ابطال المسلسل, والذي يقوم بدور مدير احدى الملاهي الليلة في شارع الهرم في القاهرة, إستيائه من جلب (18) فتاة كوردية للعمل في الملهى.

من جانبه قال فؤاد عثمان الناطق بإسم وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الإقليم, ان الوزارة تقوم بالتنسيق مع المنظمات المختصة والناشطين في مجال المجتمع المدني يتابعون هذه القضية بشكل جدي, مشيراً إلى يأمل ان يتم التعاون بين حكومة الإقليم والقنصلية المصرية لكشف مصير أولئك الفتيات اللواتي تم ترحيلهن إلى مصر للعمل في الملاهي الليلة.

يذكر ان النظام العراقي السابق, قام عن طريق تنفيذ حملات الأنفال السيئة الصيت بقتل اكثر من (180) الف كوردي عام (1988), كما تم خلال تلك الحملات, بيع الفتيات الكورديات لعدد من الدول العربية والإقليمية للعمل في الملاهي, وكانت مصر إحدى تلك الدول.
-----------------------------------------------------------------
علي حمة سعيد –NNA/
ت: آراس

السليمانية / الملف نيوز: كشفت وسائل اعلام كردية عن نشوب خلاف داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني بين زعيمه مسعود بارزاني، ونائبه نيجيرفان بارزاني على رئاسة الحزب، متوقعة ان يؤثر هذا الخلاف على مستقبل وحدة الحزب .

وذكرت تقارير اعلامية، تابعتها "الملف نيوز"، أن "خلافات اشتدت في الاونة الاخير بين مسعود بارزاني و نائبه في الحزب نيجيرفان بارزاني"، مشيرة إلى ان "كلا منهما يعملان باتجاهات مختلفة".

ووفقا لمجلة "شار" الكردية فأن معلومات حصلت عليها من مصادر داخل حزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، تؤكد أن "بارزاني كلف نجله مسرور بقيادة كتلة داخل الحزب للعمل ضد ابن عمه نيجيرفان بارازني"، منوهة الى ان "الخلاف وصل  الى حد، ان كلا منهما يقيل الشخص الذي عينه الاخر او في بعض المناصب الحكومية او استبداله بشخص قريب منه"

ونقلت المجلة عن مراقبين للاوضاع الداخلية للحزب الديمقراطي الكردستاني، انهم لا يستبعدون ان تؤول الخلافات بين مسعود بارزاني (من خلال نجله مسرور) و نيجيرفان بارزاني الى انشقاق في الحزب كون ان كلا منهما يتمتعان بسلطة و نفوذ القوية داخل الحزب.

وتوقعت المجلة ان اهم مخاطر التي تواجه وحدة الحزب مستقبلا هي مسألة الخلاف على  رئاسة حزب الديمقراطي، وان كل من نيجيرفان بارزاني و ابن عمه مسرور يعتقدان بأن لهم الاحقية لنيل هذا المنصب.

وحسب الوثائق التي نشرها مؤخرا نوشيروان مصطفى رئيس حركة غوران (التغيير) بشان تشكيل الحكومة الموحدة بين ادارتي اربيل و السليمانية بعد سقوط النظام السابق، ان الاتحاد الوطني الكردستاني عرض على مسعود بارزاني رئاسة اقليم كردستان و في المقابل يعطى منصب رئيس الحكومة لاتحاد الوطني الكردستاني لكن بارزاني رفض هذا و قال بالحرف الواحد "ان هذا يحدث مشاكل داخل عائلتي و لست مستعدا ان اخذ هذا المنصب على جثة نيجيرفان بارزاني".

وختمت المجلة تقريرها بـ"ان اهم مميزات الديمقراطي الكردستاني عن الاتحاد الوطني الكردستاني لحد الان هو انه استطاع الحفاظ على وحدته، لكن بسبب وجود الخلافات بين مسرور بارزاني و ابن عمه نيجيرفان، فانه من المتوقع ان لا تستمر هذه الوحدة طويلا".

يذكر ان نيجيرفان بارزاني من مواليد 1966 من قرية بارزان وتم انتخابه في المؤتمر العاشر لحزب الديمقراطي الكردستاني سنة 1989 واختير كعضو للمكتب السياسي "البارتي" وفي مؤتمري الحادي عشر والثاني عشر تم اعادة انتخابه كعضو مكتب سياسي وفي مؤتمر 13 اختير كنائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وفي الـ(18 من كانون الثاني عام 2012) اعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني رئيس منطقة كردستان العراق، عن قراره بتسلم نيجرفان بارزاني رئاسة الحكومة ضمن الاتفاق المبرم مع الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني في أطار تقاسم المناصب في كردستان.

 

السبت, 03 آب/أغسطس 2013 00:37

رانية تتظاهر دعماً لغرب كوردستان

تظاهر المواطنين في مدينة رانية التابعة للسليمانية دعماً لغرب كوردستان, ولإدانة الجماعات الإسلامية المتطرفة التي تقوم بالهجوم على الكورد.

وتم في المظاهرة التي قام مراسل NNA بتغطيتها, بقراءة بيان منظمة (المواطن الحر والعادل) التي قامت بتنظيم المظاهرة, حيث اشار البيان إلى ان المجموعات الإسلامية المتطرفة تقوم تحت إسم الإسلام بمهاجمة المواطنين الكورد العزل وتقوم بقتلهم وترهيبهم.

وطالب البيان, حكومة إقليم كوردستان بإبداء موقف واضح وجدي حيال هذه الهجمات, ومساعدة الكورد في غرب كوردستان, كما وجهوا نداءً لمواطني الإقليم, لإرسال اموال فطراتهم وزكاتهم إلى غرب كوردستان, لكي يتمكن اخوتهم هناك من تأمين إحتياجات العيد.
-----------------------------------------------------------------
زانا رواندزي- رانية/
ت: آراس

nna

السبت, 03 آب/أغسطس 2013 00:33

آراء كردية- سي آل حسن

لنعد قليلا إلى ما وراء الحدث ...

ثورةٌ انتفضت ،شعب ثائر ،دماء أزهقت وشهداء أسقطت ،اختلفت الوجهات بين مؤيد ومعارض :كوردي ،سني ،علوي ،شيعي ومسيحي وطوائف أخرى من مختلف الانتماءات . لا أريد أن اسرد بالحديث عن الطوائف المتبقية بل سأتحدث عن ما يجري من زلزال يصيب قوميتي وبما انني كوردية اقدم رأيي كرأي أي كوردي يريد أن يستوضح بعض الأمور في ظل هذه الأزمة المريرة التي نمر بها ...

بداية أريد أن اذكر الجميع بعدم نسيان انفسنا وبما تعرضنا له من قمع واضطهاد من قبل الأنظمة الفاشية ولنا تاريخ يشهد لنا في الظلم من كافة النواحي .

عادت فكرة تقسيم توجههم الفكري نحو قادة الكورد وهو الفكر الذي لم أجده من قبل هذه الثورة الموبوءة ...وهو الفكر الذي قسم الكورد ونمى الضغائن والحقد بينهم ...فدونما الذكر بما يحدث وبما يجري من دون شك هناك قوة كوردية وحيدة مسيطرة على المناطق الكوردية (pyd) القوة التي تدافع عن المنطقة من أي خطر محدق وملحق بها ...

ولكن ما هذه الاخطار ؟؟؟ النظام ؟؟ام جبهة النصرة ؟؟؟ام الأتراك !!

سؤال غير جميع الآراء المرتبطة بالقضية الكوردية ووضعتهم في حيرة وتسائل !!وكصفتي كوردية ويجري الدم الكوردي في منابت عروقي أتحدث عن نفسي وعن غيري كوننا نريد مصلحة الكورد ومجارات الواقع بالحقيقة ،فأتوجه الرأي التالي :

النظام في الفترة الماضية وللآن ساند الكورد في دعمه بالأسلحة وإعطاءهم حقوق التصرف في المنطقة ..فما دوافعه لفعل ذلك ؟ما الذي حدث وما الذي غير توجه أفعاله المشينة بحق الكورد؟؟؟ حباً للكورد أم عشقاً به؟؟؟!

فلنأتي بجبهة النصرة كإثبات (دولة الإسلام ) دخلوا المنطقة زاعمين إسقاط النظام كغيرهم ..ولكن هل محاربة الكورد وذبح مواطنينا وتوقيفهم على الطرقات هي الطريق لإسقاط النظام وإقامة دولتهم الإسلامية على حساب قتل الكورد وهم مسلمون بالفطرة !

مواضيع معقدة جداً فهناك التداعي بان الطرفين المتقاتلين من صنيعة النظام وان الذي يجري هي عبارة عن لعبة من قبل النظام المستبد والدول المستفيدة ..... فبغض النظر عن كافة الآراء والألوية الواضحة أقول ونحن نقول بصوت عالي يجب على الكورد في الوقت الراهن والمستقبلي أن يوحدوا قواهم العسكرية أولاً ومن ثم السياسية ضد كل من يحاول الاندساس وتفكير تصفية الدم الكوردي ورفع شعار (الجميع للواحد ..والواحد للجميع)...

يكفينا تشتتاً ....!! مع المودة والوحدة الكوردية

رب سائل يسال هل مستوى قدرة الكورد في اتقان ادارة شانهم العام ليس الا لهذا الحد فقط و لا يملكون الافضل و لا يمكنهم العمل الاحسن و الاكثر تطورا و تقدما في كافة المجالات من اجل خدمة بلادهم . و يسال الاخر ، هل العقبات الخارجية و العراقيل من قبل انعدام الخبرة في ادارة الذات و التدخلات الخارجية التي اصبحت حججا سهلة للسلطات لتسميها الموآمرات هي السبب الرئيسي لتخلفهم في ممارسة السلطة و بعدهم عن الديموقراطية و الحرية، و هم لايزالون يانون رازحين تحت رحمة العوائل المتسلطة و الحلقات المتنفذة الصغيرة المسيطرة على زمام الامور في هذا الاقليم الصغير منذ عقود، و بوسائل مضللة و بالزور و الخداع و الانكى باسم الديموقراطية . و الاخر يتعجب من عدم بدا الحراك الشعبي في كوردستان جراء كل هذا الظلم و الغدر الذي يلحق بهم من قبل المتنفذين و من تفشي الفساد في كافة مفاصل السلطة . و متى يبدا الضغط المطلوب من اجل فسح المجال و الطريق امام ارادة الشعب التي تفعل المستحيل من اجل تغيير المسار المطلوب كما يحصل الان من خلال الربيع المستمر في الشرق الاوسط بكامله .

في هذه الاونة بالذات تسال النخبة المهمشة( عدا المصلحيين ) من استمرار غرور القيادة الكوردية و المتنفذين من الحلقة الصغيرة بالذات على الرغم من فشلهم الذريع في السلطة الا ما يتشدقون به من المظهريات المستوردة فقط من اجل تضليل جزء من الشعب الساذج منه بالذات، و به يخدعون القريب منهم فقط و البعيد يعلم بجوهر المسالة، و انهم و ان لم ينجحوا في مجال يذكر، فهم لا يحسنون حتى خداع الشعب من اجل استمرار سيطرتهم على الحكم و يخرج البساط قريبا من تحتهم نتيجة استشراء الفساد القاتل من قبلهم و الموالين من الحلقات القريبة منهم، بل انهم يغولون في عمق التخلف و التراجع يوميا عن المنجزات التي حققها الشباب المضحين بدمائهم .

في مثل هذا الجو المشحون بالفساد و الاخفاق السياسي المستمر رغم توفر الارضية المناسبة للنجاح، يبادر الى الاذهان سؤال؛ اذن لماذا الاستمرار في الغرور و التكبر السلطوي من قبل هذه الحفنة و خاصة رئاسة الاقليم و العائلة الجاثمة على صدور الشعب الكوردستاني ومحاولتهم غلق كافة الابواب على الاحرارمن اجل بقاء الحكم بيد سلطة نافذة الصلاحية منذ امد طويل و هي تفرض نفسها و تمد حكمها بالحيل الشرعية و التضليل بالخطوات غير القانونية و الشرعية ايضا. و بافعالهم هذه اصبحوا الة بيد الدول المجاورة، و الا هل من المعقول ان تفرض تركيا رئاسة المؤتمر الكوردي العام و يهبها لمسعور البرزاني، فهل هذا من اجل عيون الشعب الكوردستاني ام لغرض في نفس يعقوب و كما يعرفه الجميع .

اذن لماذا الغرور الذي تتسم به رئاسة الاقليم و الموالين من المتنفذين في الحلقة الضيقة للحزبين الحاكمين و استمراره دون رجوع عنه ولو بلحظات، و على اي اساس تكمن هذه الصفات السيئة في القيادات المسيطرة، الجواب ليس الا اعتمادهم على السلطات الخارجية من الدول المجاورة التي لا يهمها الا مصالح ابناء شعبهم هم، و لضمان تنفيذ اوامرهم التي لا تخرج السلطة المتنفذة من سيطرتهم و هم رهن تنفيذ طلباتهم و اوامرهم بينما يدور اقليم كوردستان و وضع شعبه و مستوى حكمه في حلقة فارغة غير مضمون المستقبل . و به، لا يحكم في هذا الاقليم اليوم الا تابعين و الاذيال لهذه الدول و هم غير مبالين بمتطلبات الشعب الكوردستاني ضاربين اهدافه و مصالحه العليا عرض الحائط رغم ادعائهم عكس ذلك من اجل مصالح الشخصية و الحزبية الضيقة فقط .

و عليه لا يمكن الخلاص من هذا الوضع القائم منذ عقود و الانتقال الى مرحلة اخرى الا بالتغيير الجذري الكامل و تصحيح مسار الحكم و هذا ما يحتاج لهبة الشعب بكافة فئاته و كما يحدث في المنطقة باكملها. لننتظر يوم الحساب الاتي و الذي يفرضه و يحدده الشعب الكوردستاني الشجاع، و هم اهل لكل عمل من اجل مستقبل ابناءهم و كما ضحوا بكل ما يملكون في الدفاع عن انفسهم طوال العقود، و اليوم يحتاجهم ابناء الشعب و لم تتغير السلطة الجاثمة على صدور الشعب الكوردستاني في جوهرها و انما في لغتها و قوميتها فقط، و الظلم ظلم مهما كان و من كان وراءه والظلم لا يعرف القومية و اللغة ولا يبرر بها و لا يمكن استمرار الظلم و الجور و يوم النجاة لقريب حتما .

 

ما واجهه العراقيون خلال شهر تموز الماضي كان متوقعا من قبل مراقبي الاحداث ومنذ امد والكثير من القوى الدولية والاقليمية تخطط الى جر العراق طبقا لما يواجهه الشعب والجيش العربي السوري فأعداد الشهداء والجرحى والدماء التي نزفت دونما مبرر او سبب قانوني او شرعي وحصلت طبقا لما خططت له اصابع اعداء هذه الامة والتجارب التي مررنا بها لعشر سنوات خلت كافية ان تعطي درسا لكل مخلص لهذا الوطن ليقف خلف الجيش والقوات المسلحة العراقية فالمستهدف في حقيقة الامر هو العراق بمجملة ارضا وشعبا ولا يراد تعداد الادلة على ذلك فالكل يعلم بان اصحاب الفتاوى لقتل العراقيين مقيمين في دول عربية مجاورة وان اولئك المجرمين الذين يقيمون بتنفيذ جرائمهم يوميا ومحاولة جر العراق الى حربا طائفية يجدون التأييد والدعم والحواضن داخل العراق فقد ذكر السيد حميد الهايس رئيس مجلس انقاذ الانبار ان بعض قادة متحدون يشكلون عونا لإرهابي القاعدة وذكر من جملة هؤلاء احمد العلواني وسعيد اللافي وقال بانهم الان مع رافع العيساوي يقيمون في الفنادق الفخمة في اسطنبول ويخططون للتآمر على العراق وهنا يتسائل رجال القانون هل ممكن وفي اي دولة ديمقراطية ان لا تطبق عقوبة جريمة المساهمة الجنائية بالنسبة للمحرض في مثل هذه الجرائم كما ذكر السيد حسن الشمري وزير العدل بصدد كشف ابعاد مؤامرة هروب السجناء من سجني التاجي وابو غريب وقال ان بعض اطلاق صواريخ ال ر بي جي/7 اطلقت على القوات المسلحة من بعض القرى القريبة من هذين السجنين وطبيعي ان ما قاله السيد نوري المالكي رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة بان الجيش باشر بحملة لمواجهة هذه الهجمة الشرسة من قبل زمر القاعدة وسيضرب بقوة تلك العصابات ومثل هذا التوجه لا بد منه اذا اردنا ان نحمي وطننا وشعبنا ولكن هناك مقومات لنجاح الحملة وهي ان يتأزر القضاء ومجلس النواب مع الجيش وان تخرس الاصوات المقيتة التي من جهة تحمل الاجهزة الامنية المسؤولية وتوجه مختلف التهم لها وبنفس الوقت ترفع تلك الاصوات المقيتة عقيرتها عن ما تسميه بالملاحقة والحصار وقطع الطرق والمداهمة والقاء القبض العشوائي كما تقول وهنا نحن امام طريقين لا ثالث لهما اما ان تكون هناك حملة جادة وفعالة يشترك بها الجميع لقطع دابر الفتنة التي يريد البعض جرنا لها او نواجه خطر مدلهم فالعراق مستهدف وجميع المراقبين للأحداث يؤكدون ذلك والعوامل لهذا الاستهداف واضحه وما لم يرتفع هذا الشعب وحكومته ومؤسساته الى مستوى المخاطر التي تواجهنا فان الاحداث ستتجاوزنا لا سامح الله وعلى المسؤولين منا في هذا الوطن ان يطرحوا اساليب المجاملة والتمشدق بالتسامح وما يزعم بحقوق الانسان ومع ان الدولة تراعي تلك الحقوق ولكننا جميعا نتذكر المجرم فراس حسن الجبوري صاحب جريمة الابادة الجماعية لما سمي بعرس الدجيل ووصل في ظل جمعية حقوق الانسان في العراق الى درجة مدير عام لتفتيش السجون وهناك اخطاء كثيرة ارتكبت خلال العشر سنوات الماضية وتقول الحكمة ان افضل الاخطاء اقصرها ولم يعد شيء الان لم يعرفه العراقيون ففي عهد الاحتلال سلم الاف المجرمين من الجنسية السعودية الى ال سعود بواسطة موفق الربيعي وباعترافه وبتأثير الاحتلال ويجب ان يوضع حد لذلك حيث تناقلت الانباء اخيرا بتسليم 17 سعوديا الى السلطات السعودية وبررت بعض القنوات الفضائية ذلك بان التسليم تم بناء على اتفاق دولي وبعفو خاص ولم تبين تلك القنوات ما هو ذلك الاتفاق ومن هي الدول التي اشتركت بإبرامه ثم ان جميع من يدخل الاراضي العراقية الان من الرعايا السعودية يدفع بهم لنقل الاموال او الاسلحة او الاشتراك بالجرائم وبالتالي لا يمكن ان ينطبق عليهم نصوص قانون العفو الخاص ولا بد ان يكون العراق حذرا من نظام كالنظام السعودي فقد قام ذلك النظام اخيرا بفصل وتسفير مئتي الف يماني مع ان هؤلاء مضت عليهم عشرات السنين في السعودية وهم من اصول يمانية ويسكنون مدنا كانت تابعة لليمن واحتلت عنوة بداية القرن الماضي كمدينة نجران وبعد تسفيرهم فتحت مكاتب في صنعاء لتجنيدهم بالقتال في سوريا فأذن هنا المسالة ليست مسالة عواطف او مجاملات او منفعة انية وانما مخطط دولي يراد به وضع اتفاقية سايكس بيكو جديدة لإعادة تقسيم بلدان الوطن العربي من جديد وان العرب تحسسوا اخيرا بذلك لذا راينا انتفاضة الشعب العربي في مصر وفي ليبيا وفي تونس بوجه الاخوانيين المتحالفين مع الغرب وربما ادل على ذلك فتاوى القرضاوي ولكننا كعراقيين مشكلتنا لها ابعاد اخطر من مما تواجهه بعض الشعوب العربية حيث يستثمر الجانب الطائفي وتجند الحركة الوهابية والتكفيريين لغرض تدمير هذا الشعب واذا اردنا ان نتأكد فما علينا الا ان نسمع قناة حارث الضاري (الرافدين) التي اخذت تهلل لهروب اولئك المجرمين وتظهر صور وصول بعضهم الى سوريا وبدلا من ان تضطر بعض الفئات للمواجه المباشرة فيما بينها لا سامح الله فعلى الدولة ان تتكفل القضاء على بؤر الارهاب وحواضنها وان تعزز القوات المسلحة بالأسلحة والاجهزة الحديثة وان تعطي جهدا استثنائيا لضبط الحدود السورية والاردنية والسعودية وان تعالج مسالة الاعتصامات فالكثير من المراقبين الان يؤكدون بان تلك الاعتصامات اضحت حواضن للإرهابيين وزمر القاعدة وقوانين العراق الجنائية والمدنية مشتقة بمجملها تقريبا عن القوانين المصرية المأخوذة عن القانون الفرنسي فالأستاذ السنهوري هو الذي وضع اغلب القوانين في المنطقة العربية ومنها العراق فعندما تقرر الدولة المصرية لما بعد الانتفاضة يوم 30/6/2013 بان اعتصامات رابعة العدوية تضر بالأمن القومي المصري وفي وقت لم يبقى شيء ممكن ان يتذرع به المعتصمون لما بعد الانتخابات لمجالس المحافظات سوى عرقلة مسيرة الدولة وشق الصف الوطني خصوصا وان تلك الاعتصامات ابتدأت وكما يتذكر العراقيون بعد اكتشاف اشتراك حماية رافع العيساوي بالعمليات الارهابية وخلاصة القول ان تحديد الاهداف من قبل الجيش والقوات المسلحة وتوفير الامكانات لتلك القوات ووضع الخطط اللازمة لنجاحها في مهامها والمباشرة ودون هوادة بالضرب بيدا من حديد لقطع دابر هذه الفتنة التي تشرئب بعنقها لجر هذا الوطن وشعبه الى محرقة الموت وعندما نسمع بما يسمونه بجيش النقشبندية وانهم قاموا بقتل (17) شهيد من سواق سيارات الحمل الذين يقومون بنقل البطاقة التموينية من الموانئ الى محافظات الاقليم ومحافظة كركوك وتم قتلهم على الهوية وبعض القنوات تظهر عزة الدوري يحرض على القتل ويزعمون بانه هو من يتزعم عصابات النقشبندية واسم النقشبندية هو اسم لطريقة دينية نشأت وترعرعت في الاوساط الكردية وان من يسمون انفسهم بجيش النقشبندية هم مجاميع من الاطفال الذين جمعهم صدام من اولاد الاسر الكردية التي قتلت في معارك الانفال سيئة الصيت ويبلغون بالألف وانشئهم صدام في ملاجئ واناط الاشراف عليهم بصاحب الدرباشة المتخلف عزة الدوري وكما فعل اجداد صدام العثمانيون بجلب الاطفال من بلاد القوقاز وتربيتهم في ملاجئ وتوزيعهم على الولايات العثمانية وهم من كانوا يسمون (بالانكشاريين) وسبق ان اكدنا بان المنطقة الممتدة بين تلول حمرين وجبال بشتكوا هي من اخطر المناطق في العراق وهي التي تقوم بجميع الافعال الاجرامية في ديالى وكركوك وطوز خرماتو وبدلا من ان تقوم قوات دجلة بملاحقة اولئك المجرمين لم يلمس المتتبع دورا لها والله يكون في عونها طبعا لأنها مستهدفة بدعاوى حتى ممن يسمون انفسهم عربا ولم يكونوا غيارا على الحق العربي وما لم يدعم كبار القادة في الجيش هو التصدي لرد التهم التي تصدر احيانا ضدهم بدوافع سياسية فأننا نتوقع ان يحصل تلكئ من بعض اولئك القادة ولم توضح الحكومة وقيادة الجيش سبب استقالة اللواء ناصر الغنام بما عرف عنه من شجاعة وجرأه والدولة الديمقراطية تشكل مرتكزات وقيادات عليا مهنية للجيوش تتكفل استقرار تلك الجيوش وحماية قياداتها بأولئك القادة بحكم كون القادة السياسيين يتغيرون كما ان الكليات العسكرية والقواعد يفضل ان تكون في المناطق الامنة في العراق ويتم الاسراع بتسليح الجيش فلا يعقل دولة غنية كالعراق وتحيط بها المخاطر تبقى دون سلاح جوي اما الدعوات لإعادة قانون الخدمة الالزامية فلا يقرها اغلب المثقفين العراقيين لان تلك الخدمة تكرس براس الطبقات الفقيرة والمتوسطة وربما انصع دليل على ذلك ما اتبعه صدام حيث ان عسكرته للبلد دفعها بحرب باتجاه ايران نيابة عن امريكا والسعودية وقد راينا في حينة ان ابناء المسؤولين يبقون في المقرات العامة في بغداد اما ابناء كبار التجار فيدفعون الرشوة بانتظام ويبقون في بيوتهم ومحلاتهم وبالتالي فان الجيش العراقي يجب ان يكون وفق ما متبع في الدول الديمقراطية حيث يرتبط المتطوع بعقد وتكون له نفس حقوق الموظف في الراتب والتقاعد ولا يخضع لدعوات خدمة الاحتياط سوى الفنيين فقط كما هو المتبع في الجيش الامريكي ولفت انتباهنا اخيرا دعوات بعض النواب لما اسموه بالتنازل عن الحقوق التقاعدية لأعضاء مجلس النواب وبصدد هذه المسألة نواجه ظاهرتين الاولى اطلاق المزايدات بسبب قرب الانتخابات البرلمانية وثانيا صدور مواد قانونية وبشكل عشوائي تؤدي الى مظالم ومواجهة بعض الاسر مشاكل مؤلمة كمضمون المادة 4 من قانون الميزانية العامة لسنة 2012 التي اوقفت الصرف للرواتب التقاعدية للمشمولين بالقانونين 21 لسنة 2008 و 15 لسنة 2010 حتى بالنسبة للموظفين القدامى والذين شملوا بهذين القانونين وقد زعم في حينة بان هذا الايقاف هو لاغراض التدقيق مع ان قانون رواتب الرئاسات الثلاث اوجد صيغة معقولة للتعامل مع تلك الرواتب فحصر الراتب التقاعدي لمن خدمته سنة واحدة 30 % ومن هو بين السنة وثلاث سنوات 50 % اما من هو بين ثلاث سنوات وخمسة سنوات 70 % وما زاد على خمسة سنوات 80 % والحق التقاعدي لمنتسبي الدولة وكنظام عالمي يستحقه من تتجاوز خدمته 15 عام وفي العهد السابق من انهى دورتين في المجلس الوطني ولدية خدمة تكون مع مدة الدورتين اكثر من 15 عام يستحق استلام الحقوق التقاعدية وكانت المادة 4 المشار اليها اعلاه والتي الغيت بالقانون الصادر في 13/10/2012 ادت الى عدم استلام الراتب التقاعدي من موظفين قدامى شملوا بالقانونين 21 لسنة 2008 و 15 لسنة 2010 وقطعت رواتبهم (11) شهرا وحلا لمثل هذا الاشكال يرى رجال القانون ان ينفذ قانون رواتب الرئاسات الثلاث الصادر والمصادق عليه والذي بوشر بتنفيذه اما السادة اعضاء مجلس النواب بدلا من ان يقول بعضهم ان من يريد ان يتنازل عن الحق التقاعدي هم اصحاب الشركات الكبرى التي امتلكوها لفترة ما بعد التغيير والحق التقاعدي هو حقا للشخص سواء الموظف او عضو البرلمان وضمن حقة ان يتنازل عنه شرط لا يتعمد الضرر بأحد افراد اسرته فالنائب الذي يريد ان يتنازل عن راتبه التقاعدي يقدم طلب لرئاسة مجلس النواب وينشر ذلك التنازل في جريدة الوقائع الرسمية ويعلن على موقع مجلس النواب فمثل هذا الاقدام يعتبر التفاته تحفظ له لا ان ينتظر من الاخرين ان يتنازلوا جميعهم ومن ثم يقدم هو على ذلك التنازل اذا كان صادقا في مزاعمه.

 

السومرية نيوز/ دهوك
أعلن حزب العمال الكردستاني الـPKK، الجمعة، أن الطائرات التجسسية التركية كثفت استطلاعاتها على المناطق الحدودية داخل الأراضي العراقية خلال اليومين الماضيين.

وقالت قيادة قوات الدفاع الشعبي، الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني، في بيان لها، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "المناطق الحدودية التابعة لمحافظتي أربيل ودهوك، شهدت تحركات كثيفة للطائرات التجسيسة التركية خلال اليومين الماضيين".

وأضافت أن "استطلاع الطائرات التركية، شملت مناطق خواكرك، في المثلث الحدودي العراقي التركي التابع لمحافظة أربيل ومنطقة الزاب وحفطين بمحافظة دهوك"، مشيرة إلى أن "تلك المناطق تقع تحت سيطرة حزب العمال الكردستاني".

وكان حزب العمال الكردستاني بدأ سحب مسلحيه من الأراضي التركي إلى العراق في (8 من أيار 2013) استجابة لنداء زعيمه المعتقل في السجون التركية عبدالله أوجلان.

يذكر أن رئاسة الأركان التركية أعلنت، الشهر الماضي، بأن الطائرات التركية حددت 62 نقطة في شمال العراق والتقطت صوراً لبعض الأهداف المحتملة لمعاقل عناصر حزب العمال الكردستاني..

بغداد/ الملف نيوز: أكد التحالف الكردستاني، الجمعة، ان غلق السفارة الاميركية في بغداد "ليس دائميا"، فيما دعا الى ايجاد حل سريع "للقضاء على الخروقات الامنية"

وقال رئيس التحالف محسن السعدون لـ"الملف نيوز"، إن "غلق السفارة سيكون مؤقتاً، حيث ستغلق يوم الاحد جزء من اعمال السفارة الامريكية"، مبيناً أن "هذا القرار ليس في العراق فقط وانما في كثير من الدول".

وكانت وزارة الخارجية الامريكية أعلنت، اليوم الجمعة، عن قرب اغلاق سفاراتها في العاصمة العراقية بغداد وثلاث دول عربية، عازية السبب إلى تلقياها تهديدات من تنظيم القاعدة باستهدافه دبلوماسييها، فيما اكدت أن غلق السفارات سيشمل دولا اسيوية.

ودعا السعدون الى "بذل ايجاد حل سريع للحد من الخروقات الامنية لانها ستؤثر على البلد"،مشيراً الى أن "السفارات الاخرى ممكن ان تغلق في حال استمرار الخروقات"

يشار إلى أن السفارة الأميركية في بغداد هي أضخم سفارة للولايات المتحدة في العالم، بسبب ضخامة المساحة المقامة عليها وحرمها الأمني المحيط بها ومبانيها، حيث أقيمت في أحد القصور الرئاسية لرئيس النظام العراقي السابق، علاوة على ضخامة عدد الدبلوماسيين المخصصين للعمل فيها، الذي قد يناهز ألفي موظف، الأمر الذي يعطي انطباعا عن دور كبير للسفارة في تسيير دفة الأمور في العراق ما بعد تسليم السلطة، وكان السفير الأميركي الأسبق في العراق جون نيغروبونتي، قال في لقاء صحافي سابق، إنها "ليست سفارة عادية بكل الأشكال، والسبب هو حجم التحديات التي تواجهها الحكومة العراقية التي دعتنا إلى البقاء في البلاد بقصد مساعدتها".

قال الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي الكوردي, انه ليس بإستطاعة المؤتمر القومي الكوردي المزمع عقده, إصدار قرارات مصيرية كإعلان الدولة الكوردية, وإنما سيكون عاملاً هاماً في سبيل منع نشوب اي إقتتال داخلي بين الكورد.

وأوضح صالح مسلم في تصريح لـNNA, ان عقد المؤتمر القومي الكوردي, خطوة مهمة جداً, إلا انه لا يجب عقد آمال كبيرة عليه, لأن المؤتمر لن يستطيع إتخاذ اية قرارات هامة كإعلان إستقلال دولة كوردستان, إنما سيكون على شاكلة الجامعة العربية او إتحاد علماء المسلمين, حيث سيعقد لأهداف معينة.

وأضاف مسلم, ان اهمية المؤتمر تكمن بجمع كافة الأحزاب والفعاليات الكوردية من كافة اجزاء كوردستان, حيث يمكن إستغلال ذلك لوضع آلية لمنع الإقتتال الكوردي.
-----------------------------------------------------------------
آرام قرداغي- أربيل/
ت: آراس

nna

 

تلق الكورد دعوة رسمية للمشاركة في كونفراس السلام المقرر انعقاده في هيروشيما وناكازاكي

.


وقال قائم مقام قضاء روندز سيروان سيريني لـNNA، ان طوكيو وجهت دعوة رسمية للكورد للمشاركة في كونفراس الثامن للسلام الذي سيحضره (5600) ممثل لمدن العالم و(154) دولة.

وابدى سيريني استعدادهم للمشاركة في الكونفراس.

واضاف :"انه في كلمته المقرر سيطرق إلى مساعي الكورد ودعمهم للسلام العالمي وتسليط الضوء على المجازر المرتكبة بحق الكورد التي لا تقل عن هرشيما وناكازاكي".
-----------------------------------------------------------------
زانا رواندي ـ NNA/
ت: إبراهيم

 

تعرضت منطقة شيخان الى هزتين ارضيتين فجر هذا اليوم ، الهزة الاولى بداـ في الساعة الرابعة وعشرة دقائق وبقوة 4.2-4.5 درجة على مقياس ريختر ، وتكرر الهزة ثانية في الساعة الخامسة واحدى عشرة دقيقية وبقوة 3.5 درجة على مقياس ريختر . احست سكان القرى والمناطق المحيطة بجبل مقلوب بشكل واضح بالهز ة الارضية الاولى ، حيث هزت البيوت والاشياء المعلقة على الجدران في بعض البيوت .

نظرآ لعدم وجود شبكة الرصد الزلزالي في المنطقة يصعب تحديد الهزات الارتدادية الخفيفية التي غالبآ ما تظهر قبل وبعد حدوث الزلزال القوي ، اضافة الى صعوبة تحديد عمق مركز الزلزال ، ألا ان الزلازل الضعيفة- الخفيفية غالبة ما تكو ضحلة لا يتعدى عمق بؤرة الزال عن ( 10- 15 كيلومتر).

هذا الزلزال تشكل الزلزال الثالث التي تضرب منطقة الشيخان خلال فترة اربعة اشهر ، حيث ضزبت الزلزال الاول في 11 آذار والثانية في 9 آيار والثالثة ( اليوم في 2 آب).

هذا النوع من الزلزال المتكررة خلال فترة اربعة شهر دليل على النشاط التكتوني الطبيعي في منطقة الشيخان بسبب وجود شبكة من الفوالق العميقة والمتقاطعة والتي تتطابق شبكة الفوالق مع الشبكة النهرية في اقليم كردستان ، وعليه يمكن القول بان مركز البؤرة الزلزالية الثلاثة كانت في منطقة تلاقي نهري الكومل والخازر بالقرب من جبل مقلوب أضافة الى وجود فوالق آخر تمتد من الجنوب الغربي الى الشمال الشرقي ما را في موقع تلاقي نهري الكومل والخازر في جبل مقلوب، وربما تساعد النشاطات البشرية الغير المنظمة والعشوائية ،مثل( كثرة المقالع الحجرية ومقالع الحصو والرمل، استخراج المياخ الحوفية وغير ها من النشاطات البشرية)، الى تنشيط وتكرار الزلازال الضعيفة كما يحدث في منطقة الشيخان .

نناشد الجهات المعنية في قضاء الشيخان ومحافظة دهوك والجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان بضرورة الاسراع في وضع شبكة الرصد الزلزالي في المنطقة وربطها بشبكات الرصد الزلزالي في محافظة نينوى واربيل والدول المحيطة بالاقليم وانشاء برامج للتدريب والتأهيل في العلوم والهندسة الزلزالية والمعرفة الجيدة بالاسعافات الاولية واعداد برامج وندوات ونشرات للتوعية العامة عن كيفية تصرف الناس اثناء الزلزلة ، ومن هذا المنطلق ناشد مرة اخرى حكومة الاقليم على تبني مشروع حماية كردستان من الكوارث الطبيعية المقدمة الى حكومة الاقليم.

2 آب 2013

الاكراد في سوريا ,تركيا ,العراق و ايران في تقدم نحو بناء دولة : اسرائيل يجب ان تساعد



نورمان بيلي :  بروفيسور في معهد السياسات العالمية -واشنطن
باحث في مركز دراسات الامن القومي - جامعة حيفا  -اسرائيل  - ترجمة زانا ئاميدى

في العديد من المقالات السابقة ,اشرت  الى ان الفوضى الحالية في المشرق تخلق الظروف التي من شانها التسهيل في تحقيق الحلم الابدى للاكراد لبناء دولتهم  التي تعذر الى الان اقامتها .  مؤخرا حصلت العديد من التطورات  الحاصلة في هذا الشان .

القوات الكردية في سوريا بصدد طرد الجهاديين في معارك عنيفة . و يبدو و نتيجة ذلك , انهمم سيسيطرون  بالكامل على المنطقة الوحيدة المنتجة للنفط في ذلك البلد .

رئيس الوزراء التركي اردوغان قد هدد الاكراد السوريين بعدم اقامة علاقات مع الاكراد في تركيا . اردوغان و بفقدانه للدعم من العناصر الطائفية في داخل تركيا  من العلويين و غيرهم , لا يسعى لاي شي من شانه التعرض لجهوده الرامية الى انهاء العصيان الكوردي الذي استمر لعقود من الزمن في جنوب شرق توركيا.

من االمهم جدا , ان قيادات الاكراد من تركيا ,سوريا وايران و العراق قد اجتمعت لمناقشة اليات التعاون و التنسيق .
اما لاسرائيل , هذا التطور الحاصل ذو مؤشر ايجابي جدا .الاكراد مسلمون ولكن ليسوا عربا , و لهم علااقات غير مباشرة ممتازة مع اسرائيل .

بالنسبة للعراق و سوريا فانهم بالطبع في حالة خلل و عدم استقرار تلقائي . و لكن عدم استقرار الحكومة التركية الحالية في انقرة و المعادية لاسرائيل , و كذلك اية مشاكل  تبرز لايران نتيجة الانتعاش الكوردى الجديد , لا يمكن , الا ان يكون ايجابيا لاسرائيل .

هل  هناك اي شيء بامكان اسرائيل القيام به لتشجيع و تسهيل هذا التطور ؟ بالتاكيد الاتصالات الغير-رسمية يجب ان تستمر , و يجب  على اسرائيل عرض المساعدات المالية و التقنية حالا , ان لم تكن قد بدأت بالفعل ..


أية كوردستان مستقلة , ستكون محاصرة بريا  , سواء أكانت تشمل جميع الاطراف من الارض الكوردية  او اقسام منها . ان استخدام ""ميناء حيفا"" لهذا الغرض سيكون ذو قيمة عظمى لهكذا دولة , كما هو الحال الان بالنسبة للأردن ...

هنالك العديد من الفرص الناجمة  في المنطقة و الناتجة عن عدم الاستقرار المستشري فيها.

من المعيب حقا ,ان يعطى هذا القدر من الوقت و الجهد و الموارد الى العملية العقيمة و ذو النتائج العكسية لمباحثات السلام الاسرائيلية- الفلسطينية . و لربما ان السيد عباس و حاشيته سوف يحلون لنا هذه المشكلة, برفضهم للمباحثات...



الجمعة, 02 آب/أغسطس 2013 18:19

ولد للضرب- احسان جواد كاظم

درج ملوك اوربا وأباطرتها سابقاً على استخدام أحد اولاد الفقراء العاملين لديهم, مرافقاً للأميرالصغير لملاعبته وتنفيذ نزواته ثم تلقي الضرب المبرح بدله عندما يفعل سموه ما يستدعي ذلك العقاب.

الكثير من أحوال رئيس الوزراء نوري المالكي تبدو مشابهة لحالة هذا الولد المسكين " دوشگ البسط "... فهو يتلقى اللعن والسب وتُكال له الاتهامات اكثر مما يتلقاها وليد أباطرة المحاصصة المدلل والفاسد والمشوه, حكومة المحاصصة الفاشلة, فنقص الكهرباء سببه المالكي, استشراء الفساد يقف وراءه المالكي من دونهم وغياب الخدمات والتعدي على الحريات يتحملها المالكي.

يُلام ويُقرّع ويُؤنّب ثم يُوبخ, في كل خطوة تخطوها حكومته. وكم من مرة عاقبوه بسحب وزرائهم ونوابهم وعرقلوا تمرير قوانينا اقترحها او احتجوا على قرارات ومواقف كانوا حتى الأمس قد دعموها... انهم معه شركاء !

لكن اللعبة أعجبته رغم كل شيْ. فهو يحضى بامتيازات واعتبارات المركز المميّز والتواجد الدائم في دائرة الVIP, s من تجار دين وشيوخ عشائر وقادة ميليشيات وتجار سلاح بصفقات مشبوهة وموظفين كبار من صيادي الكوميشنس Commissions المرموقين ثم جنرالات بولاءات متعددة, يضاف الى ذلك سلطة أمر ونهي نافذة لايمكن لأحد نكرانها, يقف وراءها اكثر من مليون جندي وشرطي.

السايكولوجية المأزومة لولد الضرب المنتفخ زهواً كاذباً, وسلوكه ظاهران في تعامله, فهو يتحمل اهانات اباطرته بينما يثور نزقاً عند سماعه انتقادات أترابه, والأنكى من ذلك انه اصبح لايعبأ بآرائهم ولايكترث لمعاناتهم, حتى ازجاء نصح صادق له لايتقبله, مكابرةً وتعالياً. وكذلك المساعي لأستنقاذه من شهوة السلطة العابرة وتخليصه من عقوبات سادته يلاقيها بالنفور والمزيد من الانغماس فيها. لذا فان الجماهير كفت عن ان تستغفر له وتستعفي عنه وهي تراه متواطأً مع معذبيه ومعذبيهم... ان سلوكه ليس اكثر من حزمة غرور جريح موجهة للجهة التي لا تستحقها.

يستاهل وحيل بيه !

لايتشابه العقابان ولا يلتقيان, عقاب الجماهير عن حقوق مشروعة تهاون فيها او أهدرها باعتباره المسؤول الأول عن اداء وزراءه واخفاقاتهم وعقاب اولئك الاباطرة الباحثين عن المزيد من الامتيازات والغنائم ثم مطالبته بالخضوع الخانع لأراداتهم.

لقد فقدوا شرعيتهم, شرعية اشغالهم لمناصبهم وتمثيلهم للعراقيين ;

- فقدوا شرعية الصندوق الانتخابي, يوم لم ينفذوا وعودهم لمنتخبيهم وحنثهم بالعهود اتجاههم.

- فقدوا شرعيتهم يوم قنّنوا وشرّعنوا سرقة المال العام تحت مسمى رواتب وتقاعد ومنافع اجتماعية, سواء كانوا برلمانيين او موظفين حكوميين, بينما العراقي يبحث عن عمل يوفر له حياةً لائقةً كريمة.

- فقدوا شرعيتهم يوم فشلوا في جلب الأمان للمواطن وتركهم منظمة القاعدة الارهابية تفتك بالعراقيين والميليشيات الطائفية تعتدي على المواطنين في اماكن سكناهم وعملهم, بينما هم يتفرجون مختبئين وراء اسوار المنطقة الخضراء وبحماية فيالق مدججة بالسلاح.

- فقدوا شرعيتهم يوم أسسوا جيشاً وشرطة على اساس طائفي او قومي او عشائري, عاجز عن الدفاع عن الوطن وحماية الامن الداخلي للبلاد.

- فقدوا شرعيتهم يوم أصروا على نهج المحاصصة الطائفي- العرقي- العشائري, النهبوي, رغم كل المآسي التي جلبها للمواطن العراقي ورغم استفحال ازمة الحكم بسببه.

- فقدوا شرعيتهم يوم لم يوفروا عملاً ولم يقدموا خدماتً ولم يوفروا كهرباءً..... بعد مرور عشر سنوات من سنين حكمهم العجاف.

- فقدوا شرعيتهم يوم تركوا زمام الامور لرجال دين متخلفين ليقرروا ما هو خير للبلاد وللعباد.

- فقدوا شرعيتهم يوم اسسوا دولة هشة ينخرها فسادهم. بحدود مستباحة لكلاب القاعدة ومهربي السلاح والنفط والآثار من اعوان احزاب السلطة وجواسيس دول الجوارولكل من هب ودب.

- فقدوا شرعيتهم يوم فكروا بتفتيت العراق على اساس طائفي او عرقي.

وليُشمل جميع المتحاصصين بالقصاص العادل على ما فعلوه بالعراق وشعبه خلال العشر سنوات المهدورة. ينبغي ان تستند المسآئلة لهم, ليس فقط على قدر المسؤولية السياسية على ما آلت اليه الاوضاع بل ايضا على قدر نسبة التحاصص الفئوي المستحصلة وحجم الامتيازات المكتسبة على اساسها ودور كل منهم على حدة وجماعياً, كقيادات لمكونات متحاصصة في تعميق معاناة العراقيين.

كلمة أخيرة انصافا للمالكي, " بوسعي ان اشهد لك بأن في وسع الأنسان ان يتنفس بحضورك " *

* ديستويفسكي

 

 

من المعروف ان مهنة الطبابة هي انسانية بالدرجة الاولى والاساس قبل ان تكون مصدر للرزق من خلالها يمكن ان يعيش الطبيب والصيدلاني وغيرهم ممن ينخرط في هذه المهنة الراقية ولكن لسوء الحظ امست هذه المهنة وخصوصا ما بعد 2003 مهنة نفعية وانتهازية وتجارية بحيث صار الواقع الطبي في العراق يرثى له ، حتى ان الطبيب  لا يعبئ بما يجري في العراق من ضيم واضطهاد وظلم وفساد ، فراتبه الوظيفي في المستشفى كما يعبرون (ماشي) والعيادة في ايام العطل وعصر كل يوم تجبى له الاموال الطائلة فسعر ( الراجيته ) في بعض الاحيان اصبح خياليا والبعض الاخر من الاطباء لا يمارس مهنته بصورة صحيحة وسليمة في المستشفى بل يحولها الى عيادته كي تكون مثمرة ماليا .

نعم ، ان ما يجري في العراق لا يهم الاطباء فهم من (جماعة لم يهتم بأمور المسلمين) ، انا اتكلم بهذا الصدد واضع نصب عيني القلائل من الاطباء الشرفاء ذوي الانسانية الشديدة فهم رحمة على المرضى والمحتاجين لهم وهذا ما نرجوه من كل طبيب لأنه في فترة من الفترات سيكون اب رحيم على المحتاجين اليه .

ومن هذا المنطلق الانساني فقد افتتح براني المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني فقد افتتح (عيادة مجانية) في البراني يستقبل المرضى للعوائل المتعففة في خطوة لمساعدة الفقراء والمساكين ومد يد العون للعوائل العراقية المحتاجة والتخفيف من العبء الملقى عليهم وتهميش المستشفيات لهم . http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=367098

حيث تضم هذه العيادة العديد من الاطباء الاختصاص الاكفاء ، وبإمكان المتعففين ان يتوجهوا الى كربلاء المقدسة ويروا ذلك بأعينهم ، وهذه خطوة جيدة وكبيرة نتمنى ان يحذو حذوها الاطباء ولو يوما في الاسبوع . ونحن نقول للأطباء ما قاله السيد الخميني قدس سره(اعلموا أن مهنتكم مهنة شريفة جداً، ومن ناحية أخرى فإن مسؤوليتها كبيرة أيضاً. تستطيعون أنتم أنفسكم أن تتحملوا مسؤوليتها من خلال التلطف مع المرضى. أنهم بحاجة إلى المحبة قبل حاجتهم إلى الدواء. المريض الذي خرج من بيته إلى المستشفى، يرى نفسه غريباً. إذا عامله الممرضون بلطف وسلوك إنساني ومحبة ومثل الأخ أو الأخت، يزول عنه الشعور بالغربة ويشعر بالسكينة، وهذه السكينة الروحية تساعد في شفائه، أنها تساعد الأطباء وتساعد الممرضين في مهماتهم(

كما لابد ان يكون الاطباء في نظرهم نداء المرجع السيد الصرخي في بيان 74 (فهل عقمن   النساء العراقيات  الطاهرات .. وهل  خلي  العراق  من الوطنيين الأمناء الصادقين العاملين  المثابرين  من النخب  العلماء  والخبراء والمستشارين  القضاة والمهندسين  والأطباء ... ..)

ان هذه الخطوة الرحيمة من لدن براني المرجعية الدينية تدل على شمولية هذه المرجعية لكل اطياف الشعب العراقي وان هذه  المرجعية هي ما افرزه المجتمع فعي مندكة في همومه ومعاناته وتطلعاته وكل همها ان يعيش الشعب الهناء والامن والاستقرار .

 

عوامل وأمور كثيرة جاءت لصالح النظام خلال أكثر من العامين من عمر ثورة السورية

وفى الاسد وزبانيته بوعدهم "أما الاسد أو نحرق البلد " فحرقوا البلد وشردوا الاهل ومزقوا الارض ودمروا الحجر وعذبوا البشر وسورية متجهة نحو التقسيم لا محال.

استطاع الاسد الصمود في وجه معارضيه بشقيه العسكري والسياسي وذلك بمؤازرة من روسيا والصين وايران وحزب اللله من خلال دعم المالي والعسكري والتقني وأيضا السياسي والدبلوماسي في محافل الدولية

كما أن تخاذل الدولي أو ما يسمى بأصدقاء سورية بعدم إيفائهم بوعودهم في مجال والامور التسليح وحظر الطيران ومد اليد الاغاثة للشعب السوري بشكل المطلوب

ترك أثارا سلبية في نفوس المقاتلين والشعب السوري عامة مما دفع بالكثير منهم ألانخراط في صفوف جماعات متطرفة كجبهة النصرة وشقيقاتها

أما عامل الاهم الذي جاء لصالح الاسد هو: دخول الجهاديين من كل حدب وصوب في ساحات المعركة بحجة محاربة نظام النصيري كما يدعون

فأن أعمال كتائب أسلامية ذات أيديولوجيات متطرفة القريبة من" القاعدة "وما قاموا من فظائع ضد الشعب السوري في أماكن سيطرتهم من الاعدامات بطرق فظيعة وفرض قوانين وأحكام تحت مسمى " تطبيق الشريعة الاسلامية " والاسلام منهم براء

جعلوا الشعب ينفر منهم مثلما أدى أعمالهم الارهابية إلى التحفظ عن دعم الشعب السوري والجيش الحر المعتدل من قبل الدول الغربية

ولهذا الاسباب لم يوصل للجيش الحر المعتدل الدعم المطلوب , كما أن ضعف الجيش الحر أمام الارهابيين الذين باتوا هم مسيطرين على الوضع الميداني وتحكمهم بالموارد والحياة الناس ومحاولتهم إقامة دولة خاصة بهم كل هده الامور جاءت لصالح الاسد

وبسبب ممارسة النظام من قتل اليومي من جهة وممارسة الارهاب من قبل جبهة النصرة وشقيقاتها ضد الشعب السوري وخاصة المختلفين معهم في الرأي والتفكير من جهة أخرى وخاصة ضد الكورد

مما خلقوا طائفية البغيضة وعدم الثقة بين أبناء الوطن الواحد

طالما في كل يوم جديد يتعمق الشرخ والطائفية بشكل أكبر من يوم مضى فالمعطيات تشير إلى تقسيم سورية إلى دويلات متناحرة

فالجماعات الارهابية قالوا بأنهم سيعلنون دويلتهم بعد شهر رمضان والتي تشمل محافظات الشرقية والشمالية المختلطة بين الكورد والعرب والمسيحيين

الكورد يطرحون حاليا مشروع إدارة ذاتية الديمقراطية من قبل مجلس غرب كردستان وهو في طور الدراسة والحوار ويحاولون إقناع قوى المحلية والاقليمية عن ما هية وضرورة المشروع , لكن في نهاية المطاف إن أضطر الامر فلن يتهاون مجلس غرب كردستان في إقامة مشروعهم مزعوم بالقوة .

أما وسط سورية ستبقى تحت سيطرة الجيش الحر المعتدل وهم أيضا في نهاية سيضطرون إلى تشكيل دويلة سنية معتدلة مرتبطة بالغرب وتركيا وبعض دول العربية

أما العلويون إذا خسر الاسد دمشق سيضطر النظام رسو سفينته على ساحل السوري في مسقط رأسه بين طائفته ودويلته سترتبط مباشرة مع حزب الله اللبناني وسيستمر حلفائه التقليديين في دعمه .

المسيحيون سيتوزعون في تلك دويلات ما عدا دويلة "القاعدة"

فهذه الدويلات ستبقى متناحرة فيما بينها حتى تتالف يوما ويشكلون اتحادات على شكل فيدراليات

فالوضع والظروف الراهنة تشير بأن, هكذا ستكون خارطة سورية مستقبلية دويلات متناحرة فيما بينها.

بقلم خالد ديريك

من الظواهر التي تثير الفخر والاعتزاز في مجتمعنا العربي الفلسطيني التي لاحظناها في الآونة الأخيرة ، هذا الحراك الشبابي المبشر بالخير والمستقبل ، ومشاركة الشباب الواسعة ، من الجنسين ، في العمل الوطني الطلائعي التقدمي الحضاري والنشاط السياسي والفعاليات الوطنية والمعارك النضالية والشعبية ضد مشروع برافر، وضد مخططات السلب والنهب والمصادرة ، ودفاعاً عن حقوقنا الوطنية والمطلبية اليومية العادلة ، بالبقاء والتطور في هذا الوطن الذي لا وطن لنا سواه .

وهؤلاء الشباب، بمشاركتهم اللافتة للنظر في نضالات وكفاحات شعبنا ومعاركة البطولية ،فانهم يقومون بدورهم الطليعي الرائد ، لأجل تطوير ودفع الحركة الوطنية الفلسطينية الى امام، وتحقيق طموح شعب بأسره .

ان الشباب كانوا وسيظلون عماد الوطن والأمة، وعصبها ، وروحها، ووجهها الساطع المشرق، ومفجرو طاقاتها، وأساس نهضتها وتقدمها ، وبسواعدهم المعطاءة تتحقق رفعة ورقي المجتمع، وعملية البناء الحضاري لهذا المجتمع . انهم وقود الثورة والتغيير، وحاملو مشعل الحرية والكرامة ،وأمل المستقبل والغد الجميل ،وكم كان لينين محقاً وصادقاً بمقولته :" من معه الشباب فله المستقبل ".

ان الحراك الشبابي الفلسطيني والمشاركة الشبابية العريضة في فعاليات الغضب الفلسطيني دفاعاً عن عرب النقب ، وتصدياً لمشروع برافر الاقتلاعي التهجيري ، ان دل على شيء فيدل على الحس الوطني والوعي السياسي المتنامي والمتصاعد لدى الجيل الفلسطيني الناشئ ، عقب الثورات العربية واسقاط انظمة الحكم الاستبدادية ، التي كان للشباب العرب الدور الهام والأكبر في احداث التغيير والاطاحة بالحكام العرب .

ان الحماس الشبابي ودورهم في التجنيد وتحشيد الجماهير والتزامهم بالقرار الوطني ، والتنسيق بين الاطر الشبابية السياسية ، يثير الدهشة والاحترام والتقدير ويستحق التحية الخالصة . فمن صميم قلوبنا نحيي الشباب الفلسطيني في كل مكان في وطننا الغالي ، الذين استعادوا دورهم في تحريك وتحريض الشارع وحمل راية النضال ، وهبّوا دفاعاً عن النقب والوطن والمستقبل .

التحالف الوطني أمام تحدي كبير في مواجهة الضغط الاقليمي الرافض للعملية السياسية ، وإمام المطالب الشعبية بالإصلاحات وتقديم الخدمات ، ولعدم التوافق السياسي في التحالف الوطني ، وتأثير ألإحداث الاخيرة من الهجوم على سجني ابو غريب والتاجي ، وما تبعها من تفجيرات في بغداد والمحافظات ، كشف بوضوح عن هشاشة موقفه في أدارة العملية السياسية ، فكان لا بد تحقيق مطالب السيد الحكيم والصدر من عقد اجتماع يتدارس الوضع الراهن والتحديات ألمستقبلية ، والحرص على أن يكون العمل بقوة المؤسسات لا الافراد ، والاهتمام بالملف الامني وملف القضاء ، والقيام بتوحيد الموقف التحالفي إزاء القوانين المهمة المزمع تشريعها في مجلس النواب ، خدمة للوطن والمواطن قبل فوات ألأوان .

أسباب ضعف أداء التحالف الوطني :

1. تفرد دولة القانون باتخاذ القرارات بعيداً عن الشركاء الذين يمثلون الاعمدة ألأساسية في تكوين الحكومة ، ولهم الحق في صناعة القرار ، والمساهمة في حفظ العملية السياسية ، وعملية العزل والإقصاء بحقهم مثلت خطراً يهدد العملية السياسية ، ويفقد الثقة بين المتحالفين .

2. . وجود اختلافات في وجهات النظر تعيق الدخول في كتلة واحدة في الانتخابات التشريعية القادمة ، يمثل خطر يهدد البيت الشيعي الذي يمثل الاغلبية والتي تطالب بحقوقها وتعويضها عن الضرر الذي اصابها بزمن النظام البائد ، ودولة القانون سبب رئيسي للخلاف ، لتبنيها افكار ومناهج تبتعد عن متبنيات شركائها من المجلس الاعلى والتيار الصدري ولخط المرجعية الدينية .

3. . وجود حساسية سلبية بين مكونات التحالف لعدم وجود قناعة بضرورة التحالف مع المالكي لتعامله بتعالي وغرور معهم ، يفتح باب للتنافس السياسي بقوائم منفردة على حصد المقاعد في الانتخابات القادمة ، والتنافس بعدها على رئاسة الوزراء وهذا يساهم في التقليل من هيبة التحالف بين الموالين ويفقده أصوات كثيرة .

4. ضعف قيادة رئيس التحالف السيد ابراهيم الجعفري والكتل المنضوية تحت دولة القانون ، جعلها تحصيل حاصل تابعة للسيد المالكي ، رغم أنها تستطيع من خلال أصواتها التنسيق مع المجلس الاعلى والتيار الصدري لتغير السيد المالكي سبب الازمة والفشل .

5. التدهور الامني الخطير وضعف الخدمات بقيادة المالكي ، واتهامه الشركاء في أسباب الفشل يهدد وحدة التحالف ، حيث اتهم المالكي التيار الصدري في الفشل الامني ، باتهامه حرس السجون بالتواطؤ مع المهاجمين ، والمجلس الاعلى في الخدمات ، باتهامه الشيخ جلال الصغير بتعطيل تمرير مشروع البنا التحتية ، والمالكي هو من يقود جميع الاجهزة الامنية من وزارة الدفاع والداخلية والاستخبارات ومكافحة الارهاب ، ويقود ملف الخدمات من خلال ترؤسه لمجلس الوزراء ، وعليه تقع المسؤولية الكبيرة في تحمل النتائج.

6. اتهام التحالف بالسير على طريق الباطل بسبب الفشل والفساد ، من قبل قيادات في التحالف الوطني حيث اتهم السيد الصدر أعضاء التحالف بالفشل وطالبهم بالاستقالة أو الاقالة ، مما بضعف ثقة الشارع الشيعي بوحدة التحالف ، وهذا انعكاس للهجوم الغير مبرر للمالكي على تلك الاحزاب ومحاولته المستمرة لإضعافهم بدون وجه حق ، وعدم تحمله لمسؤولية الاخفاق .

7. عدم الحفاظ على سمعة الشيعة بصفتهم قادة وطنيون وناجحين في ادارة ملفات البلد بنجاح ومسؤولية ، وفي حالة تزايد التظاهرات في الجنوب والوسط سوف يفقد التحالف مشروعيته من داخل البيت الشيعي ، اضافة الى سوء العلاقة المالكي بباقي بمكونات الشعب العراقي من كرد وعرب.

8. وصول الوضع العراقي لمفترق طرق ، فلابد القول أما ان نكون قادرين على تحمل المسؤولية أو لا ، وهنالك عدة سيناريوهات مطروحة اقالة المالكي أو السيناريو المصري من نزول بالشارع وحسم الامور ، أو انتظار الانتخابات البرلمانية المقبلة وهو الخيار المفضل في حالة استجابة المالكي للتوصيات والتعليمات الصادرة من شركاءه في التحالف ، وذلك لعدم استطاعة المجلس الاعلى والتيار الصدري من اقالة المالكي من داخل التحالف لحاجتهم الى أصوات كافية .

 

شباب ميدان تقسيم: أردوغان يتخيل نفسه سلطانا عثمانيا.. ولا يسمع أصواتنا

شرطة مكافحة الشغب التركية وهي تحاول تفريق المحتجين ضد سياسات الحكومة في ميدان تقسيم أول من أمس (أ.ف.ب)

إسطنبول: «الشرق الأوسط» - لندن: معد فياض
يصر الشباب الأتراك المحتجون على سياسات حكومة رجب طيب أردوغان على الوجود في ميدان تقسيم وسط إسطنبول، ذلك الميدان الذي تحول إلى رمز للمتظاهرين والمحتجين ضد الحكومة التركية بعد أن كان مجرد موقع يمر به السياح وهم في طريقهم إلى جادة الاستقلال المزدحمة بالمحلات التجارية نهارا وبالمطاعم والمقاهي الليلية مساء.

وبعد أن شهدت احتجاجات الشباب الأتراك انحسارا أو فتورا طيلة الأسابيع الماضية، تجددت ليلة أول من أمس المواجهات بينهم وبين قوات شرطة مكافحة الشغب التركية التي أطلقت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المئات من المتظاهرين المناهضين للحكومة في ساحة تقسيم التي شهدت مظاهرات عنيفة هزت البلاد في يونيو (حزيران). وذكر شهود عيان أن أربعة أشخاص على الأقل أصيبوا بعد أن تدخلت الشرطة لتفريق حشد من نحو 500 متظاهر تجمعوا في الساحة.

وهتف المحتجون: «سنقاوم حتى نكسب.. هذه هي البداية فقط، وسنواصل الكفاح». وواجهت الحكومة التركية ذات الأصول الإسلامية في يونيو موجة من المظاهرات التي شكلت أكبر تحد لها منذ توليها السلطة قبل أكثر من عشر سنوات. وكانت الشرطة تدخلت في حديقة جيزي في 31 مايو (أيار) الفائت واستخدمت القوة لطرد مئات الناشطين الذين كانوا يحتجون على إعلان إزالة الحديقة. وشكل هذا الحادث الشرارة التي أشعلت الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة الإسلامية المحافظة التي تحكم تركيا منذ 2002.

بعض المحتجين في ميدان تقسيم، وهم من طلبة وخريجي الجامعات ومن الشباب، والذين تحدثوا لـ«الشرق الأوسط»، يرون أن أردوغان يتصرف بطريقة «ديكتاتورية» في حكم تركيا، وأنه «ينفذ ما يريد دون العودة إلى رأي الشعب».

تقول الدكتورة يازكي كوي، وهي طبيبة شابة (26 عاما)، إن «مشكلة أردوغان أنه لا يستمع إلينا، لا يريد أن يسمع أصواتنا نحن الشباب، هو فقط يستمع لمعاونيه ولفئة من الشعب تؤيده»، وتتساءل قائلة: «لماذا لا يستمع رئيس حكومتنا لأصواتنا؟ فالشباب لهم آراء مهمة في سير وبناء الدولة، وهو (أردوغان) يعتقد بأننا فوضويون أو ننفذ أجندات خارجية مع أننا منظمون جدا وأتراك ونحب وطننا ولا نريده أن يمضي نحو الهاوية».

وترى ميرفت (24 عاما)، وهي طالبة جامعية، أن «أردوغان تحول إلى ديكتاتور، معتقدا بأنه يتمتع بقوة أصوات 51 في المائة من الناخبين الأتراك، إذن ماذا عن الآخرين؟ ماذا عن الـ49 في المائة؟ ألا يحق لهم أن يفكروا ويعترضوا؟ أم على الحكومة إهمال نصف الشعب التركي؟»، مشيرة إلى أن «رئيس الحكومة يجب أن يكون رئيس كل الشعب التركي وليس لناخبيه فقط»، وعن سبب مشاركتها في الاحتجاجات، تقول: «نحن هنا لنقول لأردوغان إنك لن تستطيع أن تحقق حكما ديكتاتوريا في تركيا، ونحن بالمرصاد لكل هذه الممارسات».

ويوضح مراد (31 عاما)، وهو موظف في بلدية منطقة الفاتح، كبرى بلديات إسطنبول، أن «علينا أن نعترف بأن أردوغان قدم الكثير لتركيا، وخصوصا إسطنبول التي كان هو عمدتها، لكن ذلك لا يحوله إلى سلطان عثماني مثلما قد يعتقد ذلك. إن زمن الولاة والسلاطين قد انتهى، والشعب الذي نصب أردوغان رئيسا للحكومة قادر على إبعاده عن هذا المنصب»، منبها إلى أن «الشباب الأتراك، ليس في إسطنبول وحدها وإنما في أنقرة وفي مدن تركية أخرى، قادرون على مواصلة الاحتجاجات وبقوة، ونحن لا نخشى ممارسات الشرطة التي كانت قد قتلت 4 من المحتجين سابقا، وهم يعرفون ذلك»، وفي رده على سؤالنا حول سبب اعتقاده بأن أردوغان يريد التحول إلى سلطان عثماني مع أن الدستور واضح بمنح صلاحياته لرئيس الحكومة، يجيب مراد قائلا: «هناك دائما أكثر من وسيلة للتلاعب بالقوانين ومواد الدستور، وأردوغان يريد أن يفرض حكما إسلاميا في تركيا العلمانية بطريقة وبأخرى، وهو لا يريد أن يصدق بأن هناك من يؤيد سياساته وبالمقابل هناك من يعارضها ويعترض عليها».

وعن التقدم الاقتصادي في تركيا، الذي يقرن بحكم أردوغان، تقول كاميز، وهي موظفة شابة (27 عاما) في أحد البنوك، إن «أردوغان باع تركيا للغرب وللخليجيين، وبالذات باع إسطنبول، لقد أزال غابات واسعة لتحويل أراضيها إلى مجمعات سكنية راقية تباع فيللاتها بملايين الدولارات، وإلى مراكز تجارية، وهي عبارة عن أبراج بعشرات الطوابق، هذه الاستثمارات لم تعد بالخير على الفقراء أو ذوي الدخل المحدود، بل زادت من ثراء الأثرياء لا غير».

بيروت: نذير رضا
فاقمت كتائب إسلامية في ريف حلب، بعضها يتبع الجيش السوري الحر، أمس، المشكلة مع الأكراد في شمال وشرق سوريا، وقادتها إلى مزيد من التأزم، بإعلانها اتخاذ إجراءات عسكرية وأمنية في المنطقة ذات الأغلبية الكردية، بينها اعتبار أوتوستراد منبج - الحسكة منطقة عسكرية، وفرض حصار على مدينة عين عرب، في مقابل إجراءات عسكرية اتخذها المقاتلون الأكراد «الذين تجاوزوا خلافاتهم للدفاع عن أنفسهم»، بحسب ما قال مصدر كردي بارز لـ«الشرق الأوسط».
وتزامنت هذه الإجراءات المتقابلة، مع قيام مسلحين تابعين لجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام، بخطف نحو 200 مدني من بلدتين كرديتين في ريف حلب شمالي سوريا، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأوضح أن المقاتلين الإسلاميين سيطروا على بلدة تل عرن في ريف حلب، فيما لا تزال قرية تل حاصل محاصرة من قبلهم.

وتعيش المنطقة الكردية الممتدة من عفرين في ريف حلب، إلى شرق سوريا على مسافة 20 ألف كيلومتر مربع، قلقا بالغا إثر اشتباكات متقطعة بين حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، ومقاتلين إسلاميين، اشتعلت على نطاق واسع نهاية الأسبوع الماضي. واتهم إسلاميون حزب العمال الكردستاني بالدخول على خط القتال، على الرغم من نفي مصادر كردية ذلك، مؤكدة لـ«الشرق الأوسط» أن «الإسلاميين يتذرعون بأن الأكراد تابعون لحزب العمال الكردستاني لتبرير قتالهم».

وأصدرت كتائب مقاتلة في مدينة منبج وصرّين وشيوخ وجرابلس، أمس، بيانا حول تأزم الوضع بين الثوار وما قالوا إنه حزب العمال الكردستاني في ريف حلب، أعلنت فيه «بدء حصار كامل لمدينة عين العرب والاستعداد لأي حالات هجوم من الكردستاني، واعتبار طريق أوتوستراد منبج - الحسكة منطقة عسكرية حتى يتم السيطرة عليها بشكل كامل وطرد حواجز حزب العمال الكردستاني منها»، و«وقف جميع المفاوضات والاجتماعات السياسية بين الثوار وأي جهة تعتبر ممثلة لحزب العمال الكردستاني». ووقّع على البيان كل من لواء التوحيد، ولواء جند الحرمين ودولة الإسلام في العراق والشام وحركة أحرار الشام الإسلامية ولواء أصحاب اليمين ولواء اليرموك ولواء أحرار الشيوخ وألوية صقور الشام.

لكن الأكراد يعتبرون أن الإسلاميين يستهدفون جميع بني قومهم في المنطقة، من غير التفريق بين أحزاب وشخصيات. ويشير مدير مركز التآخي للديمقراطية والمجتمع المدني في شمال سوريا ميرال أمادوا إلى أن الأكراد يتحضرون للقتال في الداخل «دفاعا عن النفس»، مؤكدا ويقول لـ«الشرق الأوسط» إن جميع الفصائل الكردية «ترى خطرا وجوديا عليها، فتضامنت للدفاع عن النفس». وقال: «كل مواطن كردي بات مضطرا للدفاع عن ماله وعرضه، كي لا يتكرر ما حصل في تل أبيض، حيث كان أفراد الدولة الإسلامية ينتزعون ملكية البيوت والممتلكات من المدنيين».

وتقاطعت هذه المعلومات مع ما أعلنته مصادر كردية من أن قوات الحماية قامت بمراجعة تكتيكاتها القتالية، للدخول إلى المناطق التي ينطلق منها المهاجمون، لضرب خطوط الإمداد في الرقة المعقل الرئيس لمسلحي النصرة والقريبة من المناطق الكردية، وذلك بعد يومين من دعوة الأكراد إلى التعبئة المسلحة وإعلان النفير العام في القرى الكردية السورية ضد هجمات مسلحي النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام.

وتدور المعارك بين الأكراد والإسلاميين في ريف حلب وعفرين وكوباني، وتمتد شرقا نحو تل أبيض فرأس العين، ونزولا إلى القامشلي وحقول النفط في السويدية والرميلان، في أقصى الشمال الشرقي في محافظة الحسكة. وباشتعال جبهة ريف حلب، تصبح المنطقة الكردية بأكملها ساحة حرب مفتوحة مع الإسلاميين، وكتائب الجيش الحر ذات التوجه الإسلامي، مثل لواءي التوحيد وصقور الشام. وتقول المصادر إن «المعارك ستمتد من عفرين إلى الشرق، وصولا إلى رميلان والقحطانية وقرية بيازو التابعة لها التي تعرضت أول من أمس لهجوم بقذائف المدفعية».

وضاعفت الإجراءات العسكرية في المنطقة الكردية الأزمة التي تعيشها المنطقة على وقع اشتباكات واغتيالات وتهديدات بين الطرفين. ويقول ميرال إن العملية «امتداد للمشكلات التي تتواصل في تل أبيض وريفه، وبعض القرى التابعة لتل عرن التي شهدت اختطاف 200 مدني، وقد تعرضت أمس لهجوم من كتائب موالية لدولة الإسلام، وليست تابعة للجيش الحر وهيئة أركانه التي نؤكد أنها غير معنية بقصف الأكراد وقتالهم».

وعلى أثر اختطاف المدنيين، قالت مصادر كردية لـ«الشرق الأوسط» إن مدينة كوباني التي يعيش فيها نحو 50 ألف مواطن كردي، «شهدت حشدا عسكريا كرديا كبيرا، تخلله تسليح للأهالي للدفاع عن أنفسهم، ورد الهجمات المتتالية للإسلاميين عليهم».

ويدخل الأكراد في المعركة مع الإسلاميين «منعا لاستباحة المدن الكردية التي يريدها الإسلاميون»، كما يقول ميرال لـ«الشرق الأوسط»، موضحا أن الإسلاميين «يطلبون فتح المدن الكردية أمامهم، وهذا ما يرفضه الأكراد كي لا تتكرر تجربة مدينة رأس العين». وقال إن «مركز التآخي للديمقراطية، الذي يتخذ من الحسكة مركزا له، وثق تعرض مواطنين أكراد لانتهاكات حقوق الإنسان في رأس العين، لجهة فرض شروط الدولة الإسلامية على غير المسلمين، وقصف الأحياء الآمنة التي يسكنها المدنيون بعد خروج الإسلاميين منها، وقصف الأفران».

وينظر هؤلاء إلى «الاعتداء على الأكراد» على أنه «اعتداء على الثوار والمواطنين». ويؤكد ميرال، أن الهجمة على الأكراد «غير مبررة». وأوضح أن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي اتخذ موقفا دفاعيا عن الأكراد، لكنه في المقابل لم يتعرض لأي أحد من العرب أو المكونات الأخرى لأذى، على الرغم من أن خروقاته الحقوقية كانت ضد الأكراد أنفسهم، كون هذا الحزب يقدم نفسه كممثل وحيد للشعب الكردي أو وصي عليه.
الشرق الاوسط

قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إن الجيش المصري كان "يستعيد الديمقراطية" عندما أطاح بالرئيس محمد مرسي الشهر الماضي.

وقال كيري إن عزل الرئيس جاء استجابة لمطلب "الملايين والملايين من الناس".

وتأتي تصريحات كيري في الوقت الذي تتأهب فيه الشرطة المصرية لفض اعتصامي مؤيدي مرسي في العاصمة المصرية.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد وعدت أنصار مرسي "بخروج آمن" إن سارعوا بترك أماكن اعتصامهم.

وكان مجلس الوزراء المصري قد فوض الشرطة بإنهاء الاحتجاجات، واصفا إيها بأنها "تهديد للأمن القومي".

ولاتزال واشنطن ترفض وصف عزل مرسي من الحكم بأنه "انقلاب"، وإن فعلت ذلك فقد يتعين عليها قطع مساعدات الحكومة الأمريكية السنوية لمصر التي تقدر بمليار و500 مليون دولار.

ويقول المراسلون إن تعليقات كيري الأخيرة سوف ينظر إليها في مصر باعتبارها دعما للحكومة المؤقتة.

bbc