يوجد 450 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 18:51

اوعاد الدسوقي: أفلا تتمردون!!

يا أستاذ يا عم يا خال هو أنت ليه لحد دلوقتي ماخدتش قرارك و حسمت اختيارك بالانضمام إلي ركب إنقاذ مصر و إخراجها من لجة الظلام إلي النور , أنت ليه متردد توقع استمارة تمرد أو تنزل تشارك يوم 30 يونيه , ليه بتقول ندي فرصه , يا قلبك الآسي علي مصر يا جدع لسه عايز تدي فرصه عشان يبهدلوا مصر و يبهدلوك أكثر من كده , لسه عايز تهين نفسك و تفرط في أرضك و ضيع بلدك, ياريت تصحي و تشغل عقلك شوية , مصر تستحق أنك تفكر و تقرر , أولادك يستحقوا تخاف علي مستقبلهم , طيب ممكن أسألك سؤال ليه حضرتك عايز تدي فرصة؟ أية؟ بتقول أية؟ لأنه رئيس مسلم يصلي و ملتحي! بص يا سيدي لو كان مسلم ما هو أحنا كلنا مسلمين , لو بيصلي دي علاقة بينه و بين ربنا , ملتحي وأية يعني دي مش ميزه ولا دليل علي إيمانه تعرف ليه؟ لان القسيس ملتحي و الحاخام ملتحي , بتقول أية؟ ده رئيس يمثل المشروع الإسلامي؟ ... عيب عليك يا راجل تختزل الإسلام في مشروع, لان الإسلام أكبر من الإخوان و أعظم من السلفيين و أنبل من اعتباره مجرد مشروع يحتمل النجاح أو الفشل , ممكن تفهمنا هما عملوا أية أصلا للإسلام ؟غير التجارة و النصب باسمه , طيب فين الشرع و الشريعة اللي طبقوها؟ ولا هي كانت مجرد شعارات عشان يضحكوا بيها علي الغلابة و الطيبين , حللوا القروض وقالوا علي الفوائد مصاريف إدارية " مش برضو ده اسمه ربا! " و بدل ما يحرموا الخمور فرضوا عليها ضرائب عشان يصرفوا منها علي مشروعهم التمكيني رغم أنها محرمة بنص قرآني, و مش كده وبس الحاكم العابد الناسك الزاهد المؤمن مد ترخيص الكباريهات و النوادي الليلية من سنة أيام مبارك إلي ثلاث سنوات و كله بما لا يخالف شرع الله !! يبقي فين الإسلام من أفعالهم و قراراتهم و قوانينهم؟ فوق يا مصري و شيل الغشاوة من علي عينك و شوف حال مصر بعد 12 شهر من الحكم بقي أزى تحولت من المحروسة إلي المنحوسة المتعوسة الموكوسة , سنة وحده بس مليئة بالإخفاقات اللي رجعتنا 100سنة للوراء ومنها علي سبيل المثال لا الحصر:
1: الفشل في إدارة أزمة سد النهضة الإثيوبي
2: تفاقم مشكله الكهرباء و السولار
3: الارتفاع الجنوني للأسعار
4: ارتفاع نسبة الفقر و البطالة
5: هروب الاستثمارات و خسائر البورصة
6: ارتفاع دين مصر بمعدل 2,5 مليار دولار شهريا
7: هروب الاستثمار و رؤؤس الأموال
8: إغلاق 1000 مصنع و تسريح العمال
9: ارتفاع الدولار أمام الجنيه
10: سيطرة الإرهابيين علي سيناء
11: خفض التصنيف ألانتمائي لمصر لأدني مستوي
12: انهيار قطاع السياحة
13: 3460 معتقل سياسي
14: تعذيب وقتل النشطاء والمعارضين
15: أخونة وزارة التعليم و جميع الوظائف القيادية بالدولة
16: نهب المال العام
17: غياب الأمن و ارتفاع معدلات التحرش و السرقة
18: اضطهاد المرأة و الأقباط
19: انخفاض الاحتياطي النقدي بما يهدد مصر بشبح الإفلاس
20: تدني مكانة مصر عربيا و دوليا
21: تدهور الأوضاع الاقتصادية و تبني سياسة الشحاتة و مد الأيادي
22: تعمد إفشاء أسرار عسكرية و إستراتيجية تهدد الأمن القومي
23: غل يد القوات المسلحة في هدم الإنفاق رغم ما تسببه لمصر من أخطار
24: التضييق علي الإعلام و الصحافة
25: فرض ضرائب جديدة علي مرتبات الموظفين و العاملين
26: ارتفاع حجم التضخم
27: محاولة الاستيلاء علي محور قناة السويس و جعله إقليم غير خاضع لقوانين مصر
28: تفصيل قوانين تصب في مصلحة الجماعة
29: تعين نائب عام خاص ملاكي للإخوان
30: استمرار عبث مجلس الشورى الباطل بـ الحياة التشريعية
31: استهداف جنود الجيش و الشرطة بالخطف و القتل
32: التجارة بالدين
33: عدم تطبيق الحد الأدنى و الأقصى للأجور
34:حماية الإرهابيين و المتطرفين
35: الاعتداء علي الأزهر و الكنيسة
36: الكذب و عدم الوفاء بالالتزامات و الوعود
37: الإستقواء بأمريكا و مهادنه الصهاينة
38: مهاجمة الأدباء و المثقفين و المبدعين
39: إدارة الدولة بفاشية مستبدة
40: معاداة المؤسسات كالجيش و القضاء و التحريض الدائم ضدهم
41: عمل دستور معيب غير توافقي
42: سيطرة رجال الأعمال الإخوان علي الأسواق و احتكار السلع
43: التعامل بـ أسلوب المغالبة لا المشاركة
44: تقسيم الشعب و بث الفتن
45: قمع الحريات و انتهاك حقوق الإنسان
46: منظمة العمل الدولية وضعت مصر علي القائمة السوداء
47: انتشار الأسلحة بشكل مخيف و ازدياد حالات العنف
48: أعادة قانون الطوارئ
49: تعين حكومة فاشلة عاجزة
50: عدم الولاء لمصر و الولاء الكامل للتنظيم الدولي و الأهل و العشيرة.
أبعد كل هذا الفشل و الأسباب التي تدعو للقلق علي مصير الوطن لازالت نفوسكم مترددة عازفه عن المشاركة في المد الثالث للثورة
ألا تكفيكم كل هذه الإخفاقات السياسية و الاقتصادية لـ تغضبون , كل هذا التجريف للحياة الاجتماعية و الثقافية و الإبداعية و المهانة و دنو المكانة بعد أن كانت مصر تاج العلا في مفرق الشرق أفلا تتمردون! اعملوا عقولكم و حكموا ضمائركم مصر تستغيث بكم أفلا تثورون!!
د. اوعاد الدسوقي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

معلوم أن الشاعر والإعلامي الناجح الأستاذ وجيه عباس مطلوب لأكثر من جهة لتقتص منه لطول لسان الحق عنده ، الساسة حماهم الله يعيشون بظل هالة رسموها لأنفسهم لا يمكن مساس قدسيتها ، والأحزاب الدينية التي وكلت نفسها من الله وصية على أناس لا يعرفون ألا ( بالروح بالدم نفديك .... ) ، وأحزابنا العلمانية التي أعلنت إفلاسها وعدم وضوح الرؤيا السياسة الناضجة لأي منها ، وتردي كل شئ في عراق ما بعد التغيير ، وتصاعد أصوات الاحتجاج بأكثر من محافظة عراقية ، وبلد رئيسه الكردي لا يعرف مصيره ، ونوابه بين هارب مطلوب للعدالة وشيعي أستطعم الكرسي ، ووزراء وغيرهم بين فاسد أداري وبين محدد الصلاحيات بسبب التحاصص الطائفي والعرقي ، برلمان لا يتفق إلا على مصالحه الشخصية الضيقة ، ومخلفات نظام أستبد ، وبطش ، وفرق بين مكونات عراقية مؤتلفة ، ومن بين هذا الركام لا بد وأن ينقسم الناس لمؤيد ومعارض لهذا النهج الحكومي الجديد ، ومن هؤلاء طبقة المثقفين التي انقسمت على نفسها الى مؤيد ومعارض وجالس على تل الأشعري ، من كان همه المال فقد وجده بجوار الأحزاب والمسئولين وما أكثرهم للطرفين ، ومن جلس على التل مراقبا لما تؤول له الحال ليركب موجة ( الردح والرقص ) كما كانت قبيل 2003 م ، وقلة تعد على الأصابع شهرت أقلامها وأصواتها علنا وسرا منددة بما يجري من تردي ، والركض حثيثا صوب الضياع للوطن والمواطن ، ومن هذه الأسماء القليلة ( وجيه عباس ) ، والوجيه قارئا للتاريخ بشكل جيد ، ومتتبع فطن لما يدور بأروقة الساسة وغيرهم ، برز من خلال فضائية العراقية ببرنامجه الساخر اللاذع ( تحت نصب الحرية ) ، وسرعان ما رفضته العراقية لأنه يؤلم الساسة وغيرهم ، فأنتقل نصبه للحرية لفضائية الفيحاء التي لم يدم معها طويلا للسبب ذاته ، فاحتضنته فضائية ( الفرات ) أيام كان خلافها على أشده مع الحكومات المتعاقبة ، وما أن صفا تعكر ماء الفرات مع شاربيه حتى قيل للوجيه عباس أرحل ، فرحل بهدوء ، ويتضح لي أن الحكومة عليها أن تستخدم مع الوجيه سياسة الترغيب والترهيب ، ولأن الديمقراطية حديثة العهد لشعب لا يعرفها ، ولأن الوجيه أصبح أسما معروفا لدى العامة من الناس فأحجمت الحكومة عن سياسة الترهيب ولجأت لسياسة معاوية بن أبي سفيان للترغيب ، فأعادت الرجل لمسلكه الوظيفي الذي لم يكن راغبا بالعودة له ، ولكنه وكما أرى – رأي شخصي _ أذعن لهذا الأمر ليعيش كما يعيش الناس ، وليجلب لعائلته متطلباتها ، لذا وافق دون رغبة كما أعتقد للعودة لسلك الشرطة بسبب سد الأبواب دون برنامجه الشعبي المسموع والمرأى ، ولكن هل سكت الوجيه عن المطالبة بحق الناس الذي وجد أمانة حمل رسالتهم فوق ظهره ، وأذكر أني كتبت موضوعتين عن وجيه عباس ، الأولى ( وجيه عباس لسان وطني فاقطعوه ) ، والموضوعة الثانية ( دعوة لحضور فاتحة وجيه عباس ) ، واقترحت حينها أن تنصب سرادق الفاتحة تحت نصب الحرية ، ويمنع دخول الساسة والبرلمانيين والطوائف المحتربة أجمعها لهذه الفاتحة ، واقترحت أن يتلقى وجيه عباس تعازي محبيه وهو يقف مع ثلة من أمثاله يستقبلون الناس ويودعونهم ، وقلت حينها أن هذا هو أفضل تكريم لوجيه عباس وهو حي يرزق ليرى وليرى غيره كم أن هذه الشخصية محبوبة لدى الناس الفقراء والوطنين المخلصين للناس وللوطن ، ولا بد لوجيه أن يحتاط كثيرا حفاظا على رقبته المهددة بالقطع لمجاميع إرهابية وغير إرهابية كثيرة ، لذا نجده معتكفا بدائرته أو في بيته الذي لا يفارقه لهذا السبب ولأسباب أمنية أخرى ، فأقتنص ( مجلس السيد حسام الشلاه ) الحلي لتضييف الوجيه بأمسية يتحدث فيها عن منجزه الثقافي والمعرفي ، وكانت أمسية لا تكرر بسهولة ، وحضور نوعي من وجهاء ومثقفي بابل الفيحاء ، قسمت الأمسية لثلاثة محاور أولها الأدب الساخر ، حيث تحدث أبا علي عن رؤيته لهذا الصنف من الأدب مقارنا إياه بأدب السخرية ممثلا ب ( حبزبوز ) و ( قيطان الكلام ) و ( الفكاهة ) وغيرها ، وحقيقة أن ما يقدمه الوجيه من أدب ساخر لا يمت بصلة لما سبقوه ، وجيه يزاوج بين اللغة الدارجة والفصحى ، بين السياسة والدين ، بين الماضي والحاضر والمستقبل ، بين المجتمعات وما يحيطها ، وأحايين كثيرة يستخدم الشتم والفحش مع من يستحقه ، معللا أن القرآن الكريم فيه مثل هكذا انتهاج ، ومن ثم أنتقل الوجيه للمحور الثاني وهو الشعر ، فقرأ القصائد الجادة والقصائد الساخرة التي شد إليه من كان جالسا لتلك الأمسية ، وأخيرا كان المحور الأهم وهو الحوارات مع رواد مجلس السيد حسام الذي أخذ من وقت المجلس زهاء ساعة كاملة ، بعد هذه الجولة والسياحة الممتعة مع وجيه عباس التي امتدت لأكثر من ساعتين شكر وجيه عباس الحلة الفيحاء التي استطاعت أن تضيفه وليضيف أسماء جديدة لقوائم معجبين كثر في حياته اليومية ، وباسم مجلس السيد حسام الشلاه والمجالس الحلية الأخرى كمجلس الوجيه ( الحاج مالك عبد الأخوة ) تقدم مدير الجلسة ( حامد كعيد الجبوري ) بالشكر الجزيل لوجيه عباس وتمنى عليه أن لا تكون الجلسة الأخيرة لأنه مطلوب لمجالس حلية أخرى .

ببلوغرافيا

---------------

وجيه عباس

ت 1964 م

شاعر واعلامي

متزوج وله خمسة مدافع وناقلتا أشخاص

له العديد من المؤلفات أهمها ( عولمة بالدهن الحر )

مجاميع شعرية كثيرة

صوت كوردستان: صرحت مجموعة أطلقت على نفسها أحرار منطقة بادينان (دهوك) بأنهم سيقومون بتنظيم مظاهرة أمام مبنى البرلمان السويسري يطالبون فيها بالافراج عن سيد أكرم المدير السابق لامن معبر أبراهيم الخليل و الذي سجنته سلطات حزب البارزاني في دهوك بسبب كشفة لعدد من عمليات الفساد هناك. حسب موقع سبي الذي نشر الخبر فأن أحد منظمي المظاهرة باسم شفان سليفاني أعلم الموقع بأن مجموعة كبيرة من أحرار منطقة بادينان في سويسرا سيشرحون للبرلمان السويسري السبب الحقيقي وراء سجن السيد أكرم من قبل سلطات حزب البارزاني و ايداعة السجن لمدة سنتين و سيقومون بتنظيم المظاهرة يوم 16 من حزيران الحالي و سيطالبون أيضا بتحويل قضية السيد أكرم من محكمة دهوك الى السليمانية لانهم يشكون بأستقلالية محكمة دهوك. و أضاف المتحدث باسم المتظاهرين بأن جميع قضاة دهوك يعلمون جيدا بأن السيد أكرم يستحق المكافئة و ليس السجن و لكن القضاة لا يستطيعون أصدار أمر الافراج عن السيد أكرم.

أردوغان يتعهد بتجميد خطط "تطوير" متنزه غازي في اسطنبول

قال محتجون أتراك يوم الجمعة ان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تعهد بتجميد خطط لاعادة تطوير متنزه في اسطنبول حتى تصدر محكمة قرارا بشأن المشروع واعتبروا ذلك بادرة ايجابية بعد اسبوعين من الاحتجاجات.

كانت خطط حكومية لـ "تطوير" حديقة غازي في ميدان تقسيم في اسطنبول، التي يندر وجود مساحات خضراء بها، أثارت احتجاجات واسعة النطاق امتدت إلى العاصمة انقرة ومدن تركية أخرى.

وإذا أيدت المحكمة خطة الحكومة سيعرض المشروع على الشعب للتصويت.

نتائج ايجابية

والتقى اردوغان الليلة الماضية وفدا يتألف في معظمه من ممثلين وفنانين لكنه ضم ايضا عضوين من إئتلاف "تضامن تقسيم" الذي ينسق الاحتجاجات، بعد ساعات من قوله إن صبره نفد ومطالبته المحتجين بمغادرة متنزه غازي.

وقال "تضامن تقسيم" إن أردوغان وعد بالتقيد بالحكم الذي سيصدر في دعوى قضائية اقامها الائتلاف في مسعى لوقف مشروع اعادة التطوير واجراء استفتاء على الخطط إذا أصدرت المحكمة حكما لصالح الحكومة.

وصرح طيفون قهرمان، من "تضامن تقسيم" للصحفيين عقب اللقاء: "قال رئيس الوزراء إنه إذا جاءت نتيجة الاقتراع العام مؤيدة لترك هذه الساحة كمتنزه فانهم سيتقيدون بها". وأضاف أن "تعليقاته بأن المشروع لن يجري تنفيذه حتى يصدر القضاء قراره هو نتيجة ايجابية لاجتماع الليلة."

إلتزام حكومي

متظاهران في اسطنبول

وعد أردوغان بتجميد الخطة حتى تبت المحكمة بالأمر

وصرّح المتحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا بأن الحكومة ستلتزم بالقرار الذي سيصدر عن المحكمة حيال أعمال البناء في متنزه غازي.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "حرييت" عن المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية حسين جيليك قوله إنه في حال قررت المحكمة رفض مشروع بناء ثكنات عسكرية على النمط العثماني في المتنزه فإن الحكومة ستلتزم بالقرار، وإن وافقت المحكمة فإن الحكومة ترغب في إجراء استفتاء حول مصير المتنزه.

جايمس رينولد مراسل بي بي سي في اسطنبول

"حكومة أردوغان تأمل أن يكون الاتفاق الذي تم التوصل كافيا لاقناع المحتجين باخلاء ميدان تقسيم لكن الخيام التي نصبها المحتجون ظلت كما هي صباح الجمعه "

وقال جيليك إن "تركيا دولة قانون ومن المستحيل أن تمارس السلطة التنفيذية عملاً غير قانوني، يوجد قرار من المحكمة وعلى الحكومة أن تلتزم به"، متعهداً بأن لا يتم المس بالمتنزه إلى حين صدور قرار المحكمة.

وردّ قهرمان: "سنستجيب بإيجابية تجاه هذا الموقف الإيجابي" للحكومة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر في رئاسة الوزراء قولها ان الاجتماع بين أردوغان والمحتجين جاء بطلب من الوفد الذي ضم رئيس غرفة المهندسين المعماريين أيوب موهجو، والمتحدث باسم "رابطات الأحياء" جام توزون.

وأشارت إلى مشاركة 8 فنانين هم هاليت أرجينش الذي اشتهر في دور "السلطان سليمان" في مسلسل "حريم السلطان" و سوناي أكين، وسافوز بنغول وجيداء دوفنجي وسرتاب إيرتر ومحسون كيميرزيغول ونبيل أوزغنترك وعلي سونال.

قال جيليك إنه تم بحث مسألة استخدام الشرطة المفرط للقوة خلال الاجتماع، وأشار إلى إنه "إن تم التأكد بأن شرطياً ارتكب جريمة، سيعاقب وفق ما ينصّ عليه القانون".

وجدد دعوته للمتظاهرين بالعودة إلى منازلهم، وقال "أتوجه إلى الشبان الذين تجمعوا من أجل البيئة: عودوا إلى أسرّتكم الدافئة في منازلكم".

قرار الاحتجاج

الى ذلك، أعلن " منبر التضامن مع تقسيم" إنه سيترك قرار إنهاء الاحتجاج للمتظاهرين أنفسهم.

وقال أرجينش بالنيابة عن الفنانين إن رئيس الوزراء استمع جيداً إلى ما يقلقهم والحلول التي اقترحوها "وأكدوا لنا أنهم لن يتخذوا أي خطوات لا تتوافق مع قرار المحكمة".

وجاء الاجتماع بعد أن كان أردوغان وجه إنذاراً أخيراً للمتظاهرين بالتخلي عن احتجاجهم إثر اجتماع عقده الأربعاء مع وفد مكون من 11 شخصاً من ممثلين عنهم ميدان تقسيم.

وقال أردوغان "أطالب اباء وأمهات المحتجين باقناع ابنائهم باخلاء المتنزه فهو ملك للشعب وليس لقوى الاحتلال".

وطرحت بعد اللقاء الأول فكرة إجراء استفتاء حول مصير المتنزه.

كما عقد والي اسطنبول حسين أفني موتلو اجتماعاً غير رسمي ليل الخميس مع ممثلين عن المتظاهرين في مقهى على البوسفور، حيث دعاهم مجدداً إلى فكّ اعتصامهم ولكنه قال إن الشرطة لن تتدخل لتفريقهم خلال الليل.

كان البرلمان الاوروبي أدان رد فعل حكومة أردوغان وعدم ابداء اي اشارة نحو ايجابية في سبيل حل الأزمة وقال في قرار غير ملزم تم تمريره بواسطة أعضاء البرلمان إن "نأسف لعدم ابداء الحكومة التركية أي اشارة للاعتذار عما بدر منها تجاه المتظاهرين أو حتى الاستعداد لسماع أصوات جانب من الشعب التركي وهو ما ادى لمزيد من التصعيد للأزمة".

bbc

السومرية نيوز/ دهوك
أكدت منظمات مدنية في محافظة دهوك، الجمعة، وجود أجواء متشنجة في إقليم كردستان بسبب التراشق الإعلامي بين الأحزاب، مبدية تخوفها من أن يؤدي ذلك إلى توتر وعدم استقرار، فيما أشادت مفوضية الانتخابات بدور المنظمات المدنية في توعية المواطنين ومراقبة عملية الاقتراع.

وقال منسق منظمة شمس لمراقبة الانتخابات في محافظة دهوك بدل عبد الباقي برواري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الساحة السياسية الكردستانية تشهد أجواء متشنجة بسبب التراشق الإعلامي بين الأحزاب السياسية قبل خوض المعركة الانتخابية الجديدة"، معرباً عن تخوفه من "أن يؤدي ذلك إلى توتر وعدم استقرار في الإقليم".

وأضاف برواري أن "حزبي السلطة سيبذلان جهودهما للحفاظ بموقعهما الحالي، فيما ستحاول أحزاب المعارضة كسب تأييد الشارع للوصول إلى السلطة"، مشيرا إلى أنه "في حالة غياب التعاون والتنسيق بين الأحزاب المتنافسة ومفوضية الانتخابات قد يسبب المزيد من التوتر والانتهاكات".

وأوضح برواري أن "مدن كردستان شهدت خلال الفترة التي سبقت الانتخابات انتهاكات واضحة مثل حرق المقرات الحزبية والاعتقالات"، معتبراً أن "تلك الأعمال تسببت في توتر الأوضاع وشكلت ضغوطات نفسية على المواطنين خلال الانتخابات".

من جانبه، أكد مسؤول منظمة ستير للتنمية البشرية شيخ موسى ورميلي لـ"السومرية نيوز"، على أهمية "الاستفادة من التجارب وعدم تكرار الأخطاء التي حدثت في السابق"، لافتا إلى أن "هنالك مخاوف من توتر الأوضاع خلال الفترة التي تسبق الانتخابات وبعدها".

وتابع ورميلي أن "فقدان الثقة بين الأطراف السياسية ووجود أحزاب تمتلك القوات المسلحة من شأنها أن يؤدي بالأوضاع إلى التوتر"، داعياً إلى "وجود إرادة سياسية تقبل نتائج الانتخابات وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني والمؤسسات القانونية للحفاظ على هدوء العملية الانتخابية".

من جهته، قال مسؤول قسم الاتصال بالجماهير في مفوضية الانتخابات بدهوك سكفان حسن لـ"السومرية نيوز"، إن "المنظمات المدنية في دهوك لعبت دورا مهما خلال التجارب الانتخابية السابقة"، مشددا على ضرورة ان "يكون لهذه المنظمات دور فعال في مراقبة عملية الانتخابات وتوعية الناخبين".

وكانت أحزاب سياسية كردية صغيرة معارضة في دهوك أبدت، في (السادس من حزيران 2013)، تخوفها من حدوث عمليات "تزوير وضخ للأموال" خلال العملية الانتخابية المقرر إجراءها شهر أيلول المقبل في إقليم كردستان، فيما أكدت مفوضية الانتخابات وقوفها على مسافة واحدة من جميع الكيانات السياسية.

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان في نيسان الماضي تحديد (21 أيلول 2013) موعدا لإجراء انتخابات برلمان ورئاسة إقليم كردستان، فيما أعلنت رئاسة حكومة إقليم كردستان مؤخرا عن تحديد اليوم ذاته موعدا لإجراء انتخابات مجالس المحافظات في الإقليم بالتزامن مع انتخابات رئاسة وبرلمان كردستان.

يذكر أن مفوضية الانتخابات بدأت استعدادها لانتخابات رئاسة وبرلمان إقليم كردستان من خلال وضع جدول عملياتي وإعلامي، كما حددت موعداً لتحديث سجل الناخبين في الـ15 من حزيران 2013، في وقت حددت فيه رئاسة الإقليم إجراء انتخاباتها في الـ21 من أيلول المقبل.

سريه كانيه - دعماً وتأييداً للهيئة الكردية العليا وتنديداً بالحصار المفروض على منطقة عفرين من قبل المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر وبعض المرتزقة الكرد، وبتنظيم من المجلسين الكرديين "مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي" خرج الآلاف من أهالي مدينة سريه كانيه في تظاهرة حاشدة أمس الخميس من أمام دار الشعب في المدينة.

وبمشاركة ممثلي العديد من الأحزاب الكردية والفعاليات الثقافية والاجتماعية في المدينة بدأت المظاهرة بالوقوف دقيقة صمت ثم انطلقت التظاهرة من أمام دار الشعب على طريق الحسكة متجهةً نحو ميدانا آزادي مروراً بسوق المدينة المركزي, وسط ترديد المتظاهرين للشعارات التي تؤيد الهيئة الكردية العليا وتحيي مقاومة وحدات حماية الشعب في غرب كردستان عموماً ومقاومة عفرين بشكل خاص.

وحمل المتظاهرون الأعلام والرموز الكردية وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان واللافتات التي تعبر عن تضمانهم مع الشعب في عفرين وتطالب بفك الحصار عنها.

وفي ميدانا آزادي المكان المخصص لانتهاء التظاهرة ألقى محمد صالح عطية رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في سريه كانيه كلمة تطرق فيها إلى ضرورة تفعيل الهيئة الكردية العليا بالشكل المطلوب, كما وحيّا عطية مقاومة وحدات حماية الشعب في عفرين.

تلاها كلمة مجلس شعب غرب كردستان والتي ألقاها خليل عثمان عضو المجلس ركز فيها على ضرورة تحمل الهيئة الكردية العليا لمسؤولياتها التاريخية تجاه ما يحصل في مدينة عفرين.

وأكد عثمان على أنهم كمجلس شعب غرب كردستان التزموا وما زالوا بشروط اتفاقية هولير, كما اعتبر بأن بعض التكتلات في المجلس الوطني الكردي تتسبب بتعطيل عمل الهيئة الكردية.

وانتهت التظاهرة على وقع الشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب في غرب كردستان، والمقاومة التي يبديها ابناء الشعب الكردي في عفرين ووقوفهم الى جانب وحدات حماية الشعب والتصدي للمجموعات المسلحة المرتزقة التابعة للجيش الحر وبعض الاحزاب الكردية.

وكانت قوات الاسايش "العام والمرأة" ترافق التظاهرة حفاظاً على أمن وسلامة المتظاهرين.

(ز - د/ح)

furatnews

كشف عضو في اللجنة القانونية بمجلس النواب العراقي، أن تعديل الدستور الدائم للعراق لن يكون في صالح الكورد، لأن الدستور الحالي اعترف بالكثير من الحقوق المشروعة للشعب الكوردي.

و أكد عضو اللجنة القانونية بمجلس النواب العراقي آزاد أبوبكر لـNNA، أن الكورد لم يطلبوا تعديل الدستور العراقي، مضيفا: "أرى بأن تعديل الدستور العراقي لن يكون في مصلحة الكورد".

و أوضح آزاد أبوبكر، أنه عندما يتم الحديث عن تعديل الدستور العراقي، فأن الأطراف العربية يشيرون إلى تعديل تلك الفقرات و المواد المتعلقة بالحقوق المشروعة للشعب الكوردي، لذلك فأن الحديث عن تعديل الدستور لن يكون في مصلحة الشعب الكوردي.

و تطرق عضو اللجنة القانونية بمجلس النواب العراقي، على الرغم من أن الدستور العراقي الذي صدر في العام 2005 من قبل السلطة التنفيذية في العراق لم يتم تطبيقه بالشكل المطلوب حتى الآن، إلا أن وجوده شيء إيجابي و اعتراف دستوري بالمكتسبات التي حققها الشعب الكوردي.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

{بغداد السفير: نيوز}

قال النائب عن كتلة التغيير لطيف مصطفى، أن جميع الاجتماعات او المبادرات التي تطرح مجرد تهدئة وترحيل للمشاكل، مشيراً الى ، ان المالكي اصبح وحيداً كما هو الحال للبارزاني .
وقال مصطفى في تصريح: لا توجد هناك جدية من الكتل السياسية بحل الخلافات، وإنما ما حصل من اجتماعات ومبادرات مجرد تهدئة وترحيل للمشاكل.
وأضاف: أن الاجتماع الذي عقد بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لم يكن لحل الخلافات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وإنما 'المصلحة الآنية' هي التي جمعتهما، موضحاً: أن دولة القانون أصبحت 'وحيدة' على مستوى الدولة بعد انتخابات مجالس المحافظات، وكذلك البارزاني أصبح وحيد في اقليم كردستان.
وبين النائب عن كتلة التغيير: أن البارزاني وحزبه أصبحا بمعزل عن الكتل الكردية بسبب الخلافات على الدستور فالكتل المعارضة والاتحاد الوطني الكردستاني في جهة وهو في جهة اخرى لذلك شعرا بالضعف واصبحا بحاجة الى بعضهما.

شهدت الساحة الاعلامية تواجدا نوعيا لأقطاب الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في الإقليم.حيث سعى مسعود بارزاني لتسويق نفسه “رجُل الپیشمرگه ، في الوقت الذي عَمل فاضل مطني ميراني على ترويج نفسه رجُل الحوار”. ولايمكن التكهن فيما إذا كان توزيع الأدوار قد جاء مصادفة أم هناك إتفاق مسبق بين الطرفين؟. في الحقيقة لانعلم! ، لكن الأكيد أنها مؤشرات على القلق المتزايد والخشية الحقيقية مما يخبئه الشعب لهم من مفاجآت في قادم الأيام. وقد تجسّد ذلك جليّا في الندوات التي عقدها ًمسرور بارزاني (رئيس مجلس الأمن القومي) مع المجاميع النسوية مؤخرا، حيث أكد فيها على ضرورة إستيعاب ونشر " ثقافة التجسس البنّاء" التي تجعل من المرأة (عَينْ السلطة) داخل العائلة الكردستانية، بمعنى أنه طلب منهن التجسس على أزواجهن وأولادهن!.

أن تهاوي الحكومات والإنهيار المفاجئ للأنظمة في المنطقة ، والتغيير الزاحف نحو الحليف التركي المقرب من العائلة البارزانية، ذلك وغيره يشكل لهؤلاء حافزا قسريا لإستذكار مفردات سجلّهم الحافل بالخيانة والإجرام، وادامة الخوف من المجهول الذي غزى نفوسهم وبات الهاجس الأكبر الذي يقض مضاجعهم والباعث على تخبطهم هنا وهناك. مع ذلك، فأنهم، وكما هو الحال مع بقية الديكتاتوريات التي عايشت مرارة بدايات النهاية، ولم تستطع التخلي عن ممارسة لعبتها المفضلة في الهروب الى الأمام بحثا عن مخرج للخلاص من حالات باتت في عداد الميئوس منها. وهذا مايحدث مع مسعود اليوم.


فقد طالعتنا وسائل الاعلام في الأيام الماضية بمقال مسعود بارزاني المعنون
«العملية الديمقراطية في كوردستان لن تتراجع». ومن يُمعن النظر في مادة المقال يُدرك نمطية وبدائية الطريقة التي يفكر بها، والإستعلائية التي ينظر من خلالها البارزاني للشعب الكردي.

بدءً حمل عنوان المقال بين طيّاته البشرى، ألا أنه كان مناقضا لمضمون ومحتوى المقال. حيث انطوى المحتوى على تخطئة المواقف الجماهيرية الرافضة لسيطرة البارزاني وأفراد عائلته على الحُكم لعشرين سنة مضت. ولم يكن الأمر مقتصرا على التخطئة والاستخفاف، بل تجاوز ذلك بكثير حينما ربط البارزاني في محتوى مقاله بين مواقف الرفض و قضايا تقرير المصير ويكون بذلك قد سعى لتخوين الداخل وترحيل المشكلة خارج فضاء الاقليم.

وقد تجسدت لعبة هروب البارزاني للأمام في طمأنته المواطنين من خلال القول في نهاية المقال: أن ("
أي سلب للحقوق في تحديد المصير هو سائر ضد المسار الطبيعي لتقدم شعبنا ومحكوم عليه بالفشل") .. !..فقد زج في مسألة (انتخاب رئيس الاقليم) في شعاب قضية ذو أبعاد إقليمية ودولية (تحديد المصير)، ولم يتردد من تصنيف الفرقاء السياسيين الى (سلبي و إيجابي) .. مثلما وصمَ من لاينسجم مع طريقة تفكيره في تحديد (أولويات المرحلة) بالتعاون مع أعداء القضية الكردية، عندما حذّر في مقاله من (" وجود محاولات لأيقاف المسار المتقدم لقضيتنا والعمل على عدم تحقيق طموحنا، وهناك أناسا شاؤوا أم أبوا يساعدون تلك المحاولات") في اشارة منه الى (المعترضين).. ثم حدد بوضوح ماينبغي على الشعب وقواه السياسية فعله ، بالقول : (" لايهم من الذي يتولي أي منصب، المهم هو المصلحة العامة للشعب والوطن") !. وبهذا يكون مسعود قد أسقط الخيار الديمقراطي الحقيقي من أولويات المرحلة!.

بشكل مماثل لخزعبلات القذافي الذي كان يتقاسم السلطة مع إبنه سيف الاسلام القذافي، لكنه لم يكف عن مخاطبة الجماهير الهائجة بالقول: "لا أملك مالا أو منصبا لتحاولوا إزاحتي منه (أنا رجل ثورة)".. وقد استعار البارزاني عبارة القذافي ليشرها في مقالته العصماء فقد عبّر عن ذلك بالقول " أنني لست رئيساً بل كنت وسأبقى بيشمركة".

يذكر مسعود في المقال أيضاً :("
أنا أطالب في كل المناسبات ومنذ عام 1991 بالعودة الى ارادة شعبنا")، والحقيقة أنه بدأ رحلته مع السلطة بعد إنتفاضة آذار 1991 بمصادرة جهود أصحاب الانتفاضة الحقيقيين وإسناد تلك الجهود والمسؤوليات بالفاسدين والسراق من حوله وعملاء النظام المقبور ممّن كانت أيديهم ملطخة بدماء الشعب العراقي، وبدلا من الإسهام في تقوية الصف الكردي وإضعاف النظام الصدّامي، كان مسعود قد فعل العكس تماما بالإلتحام مع صدام وتمزيق المجتمع الكردي عبر الحروب الداخلية مع الفرقاء السياسيين الكرد.. منذ 1991، عندما وطئت أقدامه أرض كردستان العراق وحتى اليوم متمسّك بالسلطة وبالوجوه الفاسدة نفسها.

منذ بداية الأمر، تبنى مسعود خارطة طريق سياسية لتحقيق طموحه السلطوي، تمثلت مراحلها الاولى في إبعاد العناصر الجيدة عن الحزب وبالمقابل استقطاب العناصر الهزيلة التي تدور حولها الشبهات من ذوي التاريخ السياسي الحافل بالملفات السوداء من أمثال كريم سنجاري و فاضل مطني وغيرهم.

بلغ إستخفاف مسعود بالشعب الكردي أقصى درجاته بتعيينه  المدعو ( فاضل مطني ميراني ) أميرا على منطقة دهوك بصلاحيّات مطلقة، وقد كانت الخطوة الأولى لهذا السفّاح تشكيل مافيا ضمّت البعثيين القدامي وأرباب السوابق وخريجو السجون، وما أن إكتمل نصاب عصابته أسندت الى فاضل مطني المسؤوليات والمناصب التي مهدّت له الطريق لإستئناف الجرائم والإنتهاكات. وقد أدى افراط فاضل مطني في ارتكاب الجرائم الى الدفع ببعض الحركات والأحزاب لرصد جرائم المطني التي أصبحت في حينها حديث الشارع في مدينة دهوك. فقد ذكرت حركة الانقاذ الوطني الكردستاني في النشرات التي أصدرتها الحركة عام 1992 العديد من الجرائم السياسية (الاغتيالات) والاخلاقية (انتهاك الاعراض والإتجار بالممنوعات).. و فاضل مطني المسمى اليوم (فاضل ميراني) له من الضحايا ممن لا ينساهم الضمير الكردي وقد تصدّرت أسماؤهم صفحات النشرات الحزبية آنذاك..

من أبرز الضحايا والأعمال الاجرامية التي وقعت في التسعينات في دهوك:

أولاً : أبو كاوه (رؤوف عقراوي ) بتاريخ 26/5/1993
ثانيا : الهندس فرنسيس يوسف توما بتأريخ 1 /6/ 1993
ثالثا : أبو نصير (لازار ميخو) بتأريخ 14 / 6/ 1993
رابعا : قيس محمد أحمد (مسؤول تنظيم فرع حزب / زه حمت گيشاني كوردستان) بتأريخ 29/6/ 1993
خامساً : نذير عمر ( أبو آرام ) بتأريخ 25/ 8/ 1993 في ناحية سُميل
سادسا : الدكتور نافع عقراوي عام 1993
سابعا : علي كوخي المزوري : أحد قادة انتفاضة 1991 وقد قتل معه في نفس الوقت خمس رجال من عشيرة المزوري
ثامنا : إغتيال الحاكم تحسين بسبب فضحه ملف الأراضي الزراعية التي كان يستخدمها فاضل مطني وعصابته لزراعة المخدرات. تم الإفراج عن القتلة الذين إرتكبوا الجرم بعد فترة تنفيذا لقرار صدر في حينه من فاضل مطني .
تاسعا : في عام 1996 وبعد اقتحام الجيش الصداّمي لمدينة أربيل، استلم فاضل مطني قائمة من المخابرات العراقية تضمّنت القائمة أسماء النشطاء المطلوبين في المعارضة العراقية، وقد تكفّل فاضل مطني بالإشراف الشخصي على عمليات ملاحقتهم وقد ألقي القبض على معظم الأسماء التي وردت في القائمة إضافة الى جميع من وقعت أيديهم عليه من أفراد المعارضة العراقية وقد قام المطني بإرسالهم مخفورين لأجهزة النظام الصدامي .. ومن الأسماء التي ذكرتها وسائل اعلام المعارضة آنذاك، الدكتور علاء مكي (المسؤول الاعلامي لحركة الوفاق) وقد أعدم 1996. وكذلك الشيخ أبو عمر الزوبعي (أحد شيوخ الفلوجة) قد أعدم أيضا مع د. علاء مكي. وذلك غيض من فيض الضحايا الذين تم تسليمهم للنظام العراقي.

العجب العجاب، أن الكاتبة العراقية المغتربة المقيمة في المانيا خالدة خليل والتي تعود أصولها الى مدينة دهوك الثكلى بجرائم فاضل مطني، قد أصدرت مؤخرا كتابا بعنوان ( الحوار حلاّ في طروحات السياسي الكردي فاضل ميراني)، يصوّر فاضل مطني بأنه أحد دهاقنة السياسة في الاقليم رغم أن الرجل لم يكتب طوال حياته مقالا ولم ينتج بحثا واحدا في المجال السياسي.. ثم من أين للسفاح أن يكون مؤمنا بالحوار، بل كما يقول الشاعر أحمد شوقي (مخطئ من ظن يوماً أن للثعلب دينا). والمشكلة أن الكاتبة قد اعتمدت اللقاءات التي يعقدها الصحفيون مع المطني والتي تعود صياغة العبارات في تلك اللقاءات للصحفيين أنفسهم ولم يكن يكّلف نسه بأكثر من الإجابة بنعم و لا في أغلب الأحيان..
كما في الرابط التالي.
http://www.nooonbooks.com/catalog/product/view/id/41452

كما كان الكاتب الأمريكي مايكل روبن قد كتب مقالا بعنوان (لمكافحة الفساد، على البارزاني تنظيف المنزل من الداخل.التفاصيل في رابط المقال أدناه
http://kurdistantribune.com/2011/fight-corruption-barzani-needs-clean-house/

لايمكن بأي حال من الأحوال التعويل على خريجي المدرسة الصدامية للفساد أن يكون محاربا للفساد وداعية للنزاهة، فقد أقر تشارلز دولفر رئيس مجموعة مسح العراق التابعة لوكالة المخابرات الامريكية نقلا عن عامر رشيد بأن مسعود البارزاني كان مدير "شركة آسيا" وهي إحدى المشترين الرئيسيين لعقود النفط أيام صدام.. التغاصيل في الرابط
http://www.aljewar.org/news-27125.aspx

إحتوى كذلك مقال للكاتب أدهم أمين زه نگنه، تطرّق فيه الى عدة حقائق منها، تعهد مسعود للرأي العام الكردستاني بالاستقالة من المنصب إذا تأكد وجود 50 ألف مواطن كردستاني يرفضون رئاسته للإقليم. والجميع يعلم بأن مسعود يصبح أكثر تعلّقا بالكرسي كلما مضى عليه يوم وهو فيها، فالسلطة بالنسبة لذوي النمط التقليدي والقبلي في التفكيرـ كماء البحر كلما ازدادوا شربا منه ازدادوا عطشاً. رابط المقال
http://almothaqaf.com/jupgrade/index.php/maqal/46079.html


وكما نراه اليوم يسعى جاهدا لفرض ولايته الثالثة على الجميع قسرا رغم النصوص القانونية ورغم الشروط التي يريدها الشعب الكردي في رئيس الإقليم القادم والتي بفتقر اليها مسعود ، وبعض شروط الشعب في المرشح القادم وفي مقدمتها أن لايكون عميلا سابق للنظام الصدامي أو للدول الإقليمية ، ومضحيا بمصلحته الشخصية في مقابل المصلحة العامة، ومؤمنا بالخيار الديمقراطي ولايعتمد الإغتيال كوسيلة لتصفية من يختلف معه أو يعترض عليه: أي لايكون قاتلا ملطّخة أياديه بدماء الأبرياء.

وهذا جزء يسير من المواصفات التي يطمح لها الشعب الكردي خاصة والكردستاني عامة أن يرى من يتصدى للحكم متمتعاً بها.. وأنت ياسيادة الرئيس السابق لاتمتلك أي من هذه المواصفات، وإن كنت قادرا على إخفاء جميع الجرائم.. فالذاكرة الجمعية لأحرار العالم لازالت تحتفظ بتفاصيل الشاب الكردي البرئ سردشت عثمان الذي تم تصفيته جهارا نهارا.. لا لفعل قبيح جناه ، ولا لجريمة إقترفها سوى أنه كان يحلم .. فقط يحلم .. بالخروج من جحيم الفقر الى الجنائن المعلّقة في قمم المصيف الرئاسي .. ولم يشفع له أنه كان حالما ، كما لم يشفع له أنه كان نجلا لأحد أفراد الپیشمرگه الحقيقيين، وليس المزيفين يا يا حضرة (الپیشمرگه).

 

......................................................................

مصدر بعض المعلومات الواردة في المقالة:

http://www.kurdistanpost.com/view.asp?id=c64e3311


صوت كوردستان: بعد أن تمكن النظام السوري من أستعادة سيطرته على مدينة القصير القريبة من الحدود اللبنانية و استعداد الجيش السوري و حزب الله لاستعادة السيطرة على مدينة حلب، و بعد أن دب الخلاف بين قوى المعارضة السورية في الجيش السوري الحر و قوات بعض القوى الإسلامية المتطرفة و منها جبهة النصرة الموالية للقاعدة و المعادية لامريكا و للتواجد الغربي في سوريا، أتخذت الولايات المتحدة الامريكية قرارها الحاسم بتزويد المعارضة السورية باللاسلحة الثقيلة و بدأت بنقل هذه الأسلحة فعلا عن طريق تركيا و الأردن الى مقاتلي الجيش السوري الحر. كما أن أمريكا بصدد فرض منطقة حظر للطيران فوق أجزاء من سوريا كي تضمن تشكيل حكومة سورية على تلك الأراضي تمهيدا لاستلامها لقيادة سوريا فيما بعد.

التدخل الإيراني و تدخل حزب الله في الحرب الدائرة في سوريا و التي تحولت الى حرب طائفية بين الشيعة (العلويين) و بين السنة و استعادة قوات الأسد للعديد من المناطق التي كان الجيش السوري الحر يسيطر عليها من ناحية و بدأ جبهة النصرة بالسيطرة على الأراضي التي كانت قوات الجيش السوري الحر قد سيطرت عليها، كل هذه الأسباب أدت الى أتخاذ أمريكا و بعض الدول الغربية قرار بتزويد ما أسموه بالمعارضة السورية بالأسلحة "الثقيلة" و فرض منطقة حظر جوي على سوريا.

الرفض الروسي و الصيني للتدخل تحت مضلة الأمم المتحدة أجبرت أمريكا بالتدخل عسكريا بشكل اخر في سوريا. أمريكا ترمي من تدخلها هذا أبعاد جبهة النصرة من سوريا و أضعافها قدر الإمكان و أجبار الرئيس السوري بشار الأسد على مغادرة سوريا و تشكيل جيش سوري موالي لامريكا بدلا عن قوات جبهة النصرة مستفيدا من تجربة تدخلها العسكري في ليبيا و العراق.

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 12:34

أسلحة ثقيلة وصواريخ تدخل سوريا

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف مصدر عسكري أميركي لسكاي نيوز عربية، الجمعة، أن أسلحة ثقيلة وصواريخ مضادة للطائرات دخلت إلى الأراضي السورية، ويأتي ذلك بالتزامن مع تسريبات تحدثت عن إمكانية فرض الولايات المتحدة منطقة حظر جوي محدودة في سوريا، يحتمل أن تكون بالقرب من الحدود الجنوبية مع الأردن.

وقال دبلوماسيان غربيان كبيران في تركيا إن الولايات المتحدة تدرس فرض منطقة حظر جوي محدودة في سوريا يحتمل أن تكون بالقرب من الحدود الجنوبية مع الأردن.

وقال دبلوماسي "تدرس واشنطن فرض منطقة حظر جوي لمساعدة معارضي الرئيس بشار الأسد، وأضاف أنها ستكون محدودة من ناحية الزمن والمساحة، دون أن يذكر تفاصيل.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قالت إنه من المتوقع وصول شحنات أسلحة أميركية للمعارضة السورية في غضون الأسابيع القليلة القادمة، من طرف مسؤولين في وكالة الاستخبارات المركزية "سي أي إيه" عبر تركيا أو الأردن.

وكان البيت الأبيض أعلن الخميس أن الرئيس باراك أوباما قرر تقديم دعم عسكري للمعارضة السورية، وسيشمل أسلحة أميركية، بعدما تأكد استخدام دمشق للسلاح الكيماوي.

راسموسن: استخدام الكيماوي غير مقبول

وعلى أثر ذلك، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أندرس فوغ راسموسن، الجمعة إن العالم أوضح أن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا غير مقبول ويمثل انتهاكا للقانون الدولي.

ورحب راسموسن "بالبيان الأمريكي الواضح"، لكنه لم يشر إلى أي رد فعل محدد من جانب حلف شمال الأطلسي.

وكان الحلف أرسل بطاريات باتريوت مضادة للصواريخ إلى تركيا جارة سوريا، وهي عضو في الحلف، لكن راسموسن قال مرارا إن الحلف الغربي لا يعتزم التدخل عسكريا في سوريا.

وصرح راسموسن بأنه من الضروري أن تسمح الحكومة السورية للأمم المتحدة بالدخول للتحقيق في كل تقارير استخدام أسلحة كيماوية.


روسيا.. استخدام دمشق للكيماوي "ملفق"

وصف عضو بارز بالبرلمان الروسي، الجمعة، المعلومات عن استخدام قوات الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيماوية بأنها "ملفقة"، وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستستخدمها لتبرير تدخل في الصراع.

وأضاف أليكسي بوشكوف، رئيس لجنة السياسة الخارجية بمجلس النواب الروسي في حسابه على تويتر "المعلومات عن استخدام الأسد لأسلحة كيماوية جرى تلفيقها في نفس المكان الذي لفقت فيه الاكاذيب بشأن أسلحة صدام حسين للدمار الشامل.. أوباما يسير في نفس المسارالذي سار فيه جورج بوش" في إشارة إلى الرئيس الأميركي السابق.

دمشق.. تسليح المعارضة "عرقلة" للحل السياسي

من جهتها وكالة الانباء السورية سانا ذكرت أن وزارة الخارجية والمغتربين قالت فى رسالتين متطابقتين وجهتهما أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي إن "استمرار بعض الدول في الدعوة إلى تسليح المعارضة أو إعلان استعدادها لتسليحها بذريعة تغيير التوازن العسكري على الأرض لا يشكل دعما للإرهاب والإرهابيين فحسب، وإنما يفضح نيات هذه الدول في عرقلة التوصل إلى حل سياسي بين السوريين بقيادة سورية، بما يحترم إرادة الشعب السوري وخياراته".

نفت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، أن تكون هناك أية نية لتأجيل الإنتخابات في إقليم كوردستان.

و أعلن عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق سيروان أحمد لـNNA، أن المفوضية لم تتلقى أية تعليمات رسمية او غير رسمية متعلقة بتأجيل العملية الإنتخابية في إقليم كوردستان، مضيفا: "حكومة الإقليم و برلمان كوردستان جديتين في إجراء الإنتخابات في موعدها المحدد، و المفوضية قامت بكل التحضيرات اللازمة".

و تطرق سيروان أحمد إلى أن المفوضية انتهت من مرحلة كبيرة في التحضير للإنتخابات، ابتداءا من تسجيل أسماء التحالفات السياسية و مرشحي رئاسة الإقليم، إضافة إلى تجديد تسجيل المشاركين في التصويت، و التي من المقرر أن تبدأ غدا السبت.

و كان سكرتير الحزب الإشتراكي الديمقراطي الكوردستاني محمد حاجي محمود، قد أعلن في تصريحات سابقة عن وجود نية لتأجيل إنتخابات الإقليم، لفترة قد تتجاوز العام الواحد.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 11:21

دردشة مع الشبوط - د. مؤيد عبد الستار

نشر السيد محمد عبد الجبار الشبوط مقالا في جريدة الصباح بعنوان 17بالمائة تحدث فيه عن تقدم مدينة السليمانية وقارنها بمدن الوسط والجنوب وهاله الفارق في نظافة مدينة السليمانية وازقتها الفرعية ، وتوفر الخدمات فيها سواء الكهرباء او الماء ، والاعمار والاسكان والبيوت التي تظاهي بيوت البلدان المتقدمة .. الخ بينما التخلف يضرب اطنابه في مدن الوسط والجنوب من جميع النواحي سواء الخدمية او الاعمار والاسكان ... الخ.

والجميل في الموضوع ان السيد الشبوط يتساءل تساؤل العارف عن السبب في هذا التباين رغم ان ميزانية الاقليم 17 بالمائة من ميزانية العراق والباقي وهو 83 بالمائة من نصيب المدن الاخرى ولكن النتائج عكسية .

ان اسئلة السيد الشبوط مشروعة ، ولكن عدم اجابته عليها وتركها للقراء امر فيه نظر ، فهل حقا يجهل السيد الشبوط اسباب تخلف العراق العربي بشقيه الشيعي والسني او الوسط والجنوب والغرب ، قل ما يحلو لك من تسميات فقد بات العراق في حالة من التشظي بحيث لاتستطيع جمعه تحت عنوان او اسم واحد .

السيد الشبوط ، حسب علمي ان حضرتكم من مدينة الكوت / محافظة واسط ، وهي نفسها مسقط رأسي ، عشت فيها سنوات صباي حتى انهيت فيها المدرسة الابتدائية قبل ان تنتقل اسرتي الى بغداد عام 1959 ، وطالما كانت مدينة نظيفة عامرة باسواقها وشوارعها وعلى الاخص كورنيش شاطئ النهر وشوارع محلة المشروع ، ولكن في زيارة لها بعد تحرير العراق من سلطة صدام الغاشمة كنت اتمنى ان اراها اجمل واحلى واذا بي ارى شوارعها تالفة وحدائقها خربة وازقتها متربة .. الخ وهو ما لم اكن اتمناه يوما لا لمدينة الكوت ولا لاي مدينة اخرى ، اما بغداد فحدث ولا حرج ، وقد زرتها مرارا بعد سقوط الطاغية واخرها في الشهر الماضي ، مايس 2013 ، رأيتها تشق على النفس ويأسى لحالها العدو قبل الصديق ، فهل حقا لا تعرف موطن الخلل فيما يحدث وانت على رأس سلطة اعلامية صحفية تستوجب عليك قراءة الممحي كما يقول العراقي ، وفك طلاسم والغاز المعميات كما يقول الجاحظ .

السيد الشبوط ... تطور العراق العربي مرهون برجال يؤمنون بوطنهم قبل جيوبهم مثلما كان الزعيم الراحل الشهيد عبد الكريم قاسم الذي استطاع اعمار العراق بملايين قليلة من الدنانير ولم يملك هو نفسه شروى نقير ، فاين رجال الحكم اليوم في العراق من نزاهة ووطنية الزعيم الراحل .

حين تجد رجالا في الحكم يضاهون الزعيم الراحل حينذاك تستطيع رؤية مدن عراقية توازي مدينة السليمانية واكثر مع خالص تقديري للمخلصين من رجال ونساء في الحكومة امثال السيد محافظ العمارة ، والسلام على من اتبع الهدى .

كشف مستشار رئيس برلمان كوردستان، عن عقد البرلمان يوم الأحد المقبل عقد جلسة لدراسة رسالة رئيس إقليم كوردستان بشأن مشروع دستور الاقليم.
وأشار طارق جوهر في حديث لـ PUKmedia اليوم الخميس، أن  رسالة رئيس اقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني وصلت الى البرلمان، وتضمنت ارسال اجوبة ومقترحات للاحزاب السياسية في الاقليم الذين ارسلوها الى رئاسة الاقليم خلال الايام الماضية بعد رسالة رئيس الاقليم الى الاحزاب والقوى السياسية في كوردستان .
وأضاف جوهر، إلى ان رئاسة برلمان كوردستان ستعقد اجتماعا يوم الاحد المقبل لدراسة فحوى رسالة السيد رئيس الاقليم ومقترحات الاحزاب السياسية، موضحا ان رئاسة البرلمان سوف تقوم بدراسة جدية لهذا الموضوع كون هذا الموضوع له اهمية كبيرة في العملية السياسية في كوردستان .
يذكر  أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بعث رسالة إلى رئاسة برلمان كردستان بشأن مشروع دستور الإقليم، يدعو من خلالها رئاسة البرلمان الى الإجتماع مع ممثلي مختلف الأحزاب والأطراف السياسية وأعضاء لجنة صياغة وإعداد الدستور لمناقشة الملاحظات والمقترحات بشأن مشروع الدستور.
ووصف الدكتور برهم أحمد صالح نائب الأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، التصريح الصادر عن رئاسة إقليم كوردستان فيما يتعلق بمسألة الدستور بالخطوة المهمة.
وقال الدكتور برهم صالح في تصريح لـ PUKmedia اليوم الخميس 13/6/2013: نحن في الإتحاد الوطني الكوردستاني نثمن عالياً التصريح الصادر عن السيد رئيس إقليم كوردستان، ونعتبره خطوة مهمة ونبدي تأييدنا ومساندتنا التامة لهذا القرار، مشيراً إلى أن الإتحاد الوطني الكوردستاني وكواجب كوردستاني على إستعداد تام بتقدم الدعم للسيد رئيس الإقليم والسيد رئيس برلمان كوردستان من أجل إنجاح هذه الخطوة، وذلك للوصول إلى إجماع الأطراف الكوردستانية فيما يتعلق بمسألة الدستور.
كما وأشار الدكتور برهم أحمد صالح الى الدور المنتظر من الأحزاب الكوردستانية، قائلاً: نرى ضرورة التحلي بروح المسؤولية من جميع الأطراف السياسية الكوردستانية ووسائل الإعلام الكوردستانية من حيث التعامل مع هذه الفرصة، وأن نقدم الدعم لرئاسة الإقليم والبرلمان والأطراف السياسية، من أجل إنجاح هذا المشروع.
وكان السيد مسعود بارزاني قد طالب يوم 25/5، في رسالة، جميع الأحزاب والأطراف السياسية في إقليم كوردستان لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم لرئاسة الإقليم على مشروع دستور إقليم كورستان، حيث ردت كافة الأحزاب والأطراف السياسية على رسالة رئيس إقليم كوردستان، وقام رئيس الإقليم من جهته بتوجيه تلك الملاحظات والمقترحات الى رئاسة برلمان كوردستان ليجتمع البرلمان مع ممثلي الأحزاب والأطراف السايسية وأعضاء لجان إعداد مشروع دستور إقليم كوردستان، ومناقشة المقترحات والملاحظات لوصول جميع الأطراف على اجماع بشأن مسألة مشروع الدستور في إقليم كوردستان.

PUKmedia  الهام محمد

الجيش على هامش الأزمة لأول مرة في تاريخ تركيا

ميدل ايست أونلاين

لجيش الذي يريد ان يكون حارس ارث مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال اتاتورك، هو الغائب الاكبر في حركة الاحتجاج على حكومة رئيس الوزراء الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان الذي سعى منذ وصوله الى السلطة في 2002 الى الحد من سلطته.

ولم يعمد الجيش الى قمع الحركة الاحتجاجية لفئة من الشباب التركي نزلت الى الشارع اعتراضا على مشروع لتعديل ساحة تقسيم في اسطنبول، بل تولت الشرطة هذه المهمة.

والمؤكد ان "ثورة تقسيم" نسبة الى الساحة التي احتلها عشرات الاف الاتراك لعشرة ايام هي اول ازمة سياسية كبيرة في تاريخ تركيا الحديث لا يتدخل فيها الجيش لاعادة ارساء النظام.

وكان العسكريون الذين يعتبرون حراس ذكرى مصطفى كمال اتاتورك مؤسس جمهورية تركيا العام 1923، اطاحوا بحكومات بعدما اعتبروا انها فقدت السيطرة على البلاد او قمعت الحريات تحت شعار مناهضة الشيوعية او العلمانية.

وفي هذا السياق، اعتقل الجنرالات العام 1960 رئيس الوزراء عدنان منديريس ثم اعدموه. وفي العام 1971 اطاحوا بحكومة سليمان ديميريل.

وفي العام 1980، تولى الجنرال كينان افرين السلطة بالقوة واعاد كتابة الدستور لمنح الجيش الحق القانوني في الاطاحة باي حكومة. والعام 1997، اطاح الجيش بحكومة نجم الدين اربكان الاسلامية.

في تلك الفترة، كان رجب طيب اردوغان رئيسا لبلدية اسطنبول وكلفته تلاوة قصيدة ذات بعد اسلامي السجن اربعة اشهر. وساهمت هذه التجربة في تاجيج كراهيته لـ"الاتراك البيض"، انصار العلمانية واعداء الاسلاميين.

وما ان تولى حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ السلطة العام 2002، حتى بدات مساعيه لتقليم اظافر العسكريين.

من هنا، فان لجوء اردوغان الى الشرطة بدلا من الجيش لم يكن من قبيل الصدفة. ويذكر جان فرنسوا بيروز مدير المعهد الفرنسي لدراسات الاناضول في اسطنبول بان "استراتيجيا اوساط المحافظين للسيطرة على الشرطة بدات قبل العام 2002، منذ اواسط الثمانينات".

ويضيف "واذا كانت الشرطة تتعامل اليوم مع ازمة تقسيم وليس الجيش، فهذا الامر ناتج من نتيجة سياسة حزب العدالة والتنمية التي قضت بنزع الشرعية عن الجيش".

وقد استهدف اردوغان الجيش التركي من جذوره عبر تعيين جنرالات تدين بالولاء لحزبه ومعاقبة ضباط شباب بذريعة دفاعهم الشديد عن العلمانية.

واعتبارا من العام 2003 اعادت محاكمات عدة نبش الصفحات السوداء للديكتاتورية العسكرية والشبكات المناهضة للشيوعية التي غذاها الحلف الاطلسي وساهمت في تشوية سمعة الجيش. وهكذا، صار اسم "ارغينيكون" مرادفا لشبكات سرية تضم ناشطين من اليسار الجمهوري واليمين المتطرف وعسكريين وصحافيين وجامعيين اتهموا جميعا بالتامر على السلطة لاعادة الجيش الى الحكم.

ومنذ 2007، صدرت اتهامات بحق عشرات العسكريين في مقدمهم الجنرال شيتين دوغان الذي اتهمه القضاء بالاعداد لسلسلة اعتداءات تهدف الى زرع الفوضى في تركيا تمهيدا لتدخل الجيش في شكل سلمي.

وفي المحصلة، تتم محاكمة 365 ضابطا في الخدمة او من المتقاعدين.

ومنذ 2012، يحاكم الجنرال السابق كنان افرين (94 عاما) رئيس المجلس العسكري الذي قام بانقلاب العام 1980.

عبر هذه المحاكمات، يشن القضاء هجوما مباشرا على الجيش. واذا كانت هذه المحاكمات تشكل بالنسبة الى حزب العدالة والتنمية تقدما كبيرا في اتجاه ارساء الديموقراطية في تركيا، فان المدافعين عن ارث اتاتورك ينظرون اليها كمؤامرة لاسكات المعارضة و"اسلمة" المجتمع التركي.

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 11:15

لا مكان للإخوان في 'قطر الجديدة'

الشيخ تميم يحاول استعادة الثقة مع الشركاء الخليجيين وتحسين صورة قطر الخارجية التي تضررت من النفوذ الإخواني في فترة حكم أبيه.

ميدل ايست أونلاين

لندن - يبدو أن "قطر الجديدة" بدأت بالتخلي عن دعم الإخوان في ظل ورود معلومات عن قيام ولي العهد الشيخ تميم بعملية تطهير واسعة داخل وزارة الخارجية تستهدف المحسوبين على التيار الإخواني.

وتؤكد بعض المصادر لصحيفة "العرب" اللندنية أن الشيخ تميم الذي يستعد لخلافة والده بدأ ببناء فريق خاص (خال من الإخوان) يساعده مبدئيا في قيادة الحكومة تمهيدا لتسلمه مقاليد الأمور بكاملها في الدولة الصغيرة والغنية.

وكانت مصادر مصرية مطلعة أكدت في وقت سابق أن قيادات في جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة في مصر باتت تشعر بقلق بالغ من احتمال حدوث تغيير على مستوى أعلى هرم القيادة في قطر، وخاصة فيما يتعلق برئيس الوزراء الحالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر صاحب فكرة الرهان على الإخوان المسلمين في المنطقة والذي عبد لهم الطريق إلى البيت الابيض الاميركي.

ويسعى الشيخ تميم إلى تطبيق تطلعاته لبناء دولة حديثة ومستفيدة من ثرواتها الضخمة، وتغيير صورة قطر الخارجية التي تضررت من النفوذ الإخواني في فترة حكم أبيه خاصة في ظل وجود الشيخ يوسف القرضاوي الذي حرض الشيخ حمد بن خليفة آل ثان على التورط في ملفات كثيرة، أبرزها الملف السوري، وكذلك فتح قنوات تواصل مع مجموعات متطرفة.

وقال مراقبون إن الهدف الأول للشيخ تميم هو استعادة الثقة مع شركاء مجلس التعاون الخليجي الآخرين، وهي ثقة لن تتم دون إغلاق ملف الدعم القطري للمجموعات الإسلامية المتطرفة بوجهيها الإخواني والسلفي.

واستدعت قطر جميع ممثليها العاملين في المؤسسات الدينية كمنظمات الإغاثة الإسلامية وغيرها من الفعاليات المرتبطة بالعمل الإسلامي من دول شمال أفريقيا بعد الضجة التي أثيرت حول ارتباط منظمات وجمعيات قطرية بمن لهم ارتباطات إرهابية.

وتشعر الدوحة بخيبة أمل من الإخوان المسلمين في سوريا بعد تخليهم عن رجلها مصطفى الصباغ، وهرولتهم باتجاه الرياض التي استلمت مؤخرا ملف المعارضة السورية.

وتتهم دمشق الدوحة بدعم الجماعات المتشددة المرتبطة بالقاعدة والتي تقاتل النظام السوري منذ أكثر من عامين، وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أكدت مؤخرا أن قطر أنفقت ثلاثة مليارات دولار على دعم مقاتلي المعارضة، فضلا عن تزويدهم المستمر بالسلاح والعتاد عبر الدول المجاورة (الأردن وتركيا).

لكن يبدو أن ثمة تبدلا طرأ مؤخرا على السياسة الخارجية للدوحة، حيث تؤكد "العرب" أن القطريين أبلغوا السعوديين رسميا أنهم سيساندون الجهد السعودي في الأزمة السورية وسينسقون معها ويسخرون كل إمكانياتهم لدعم هذا الجهد.

وقال مصدر قطري أن أربعة مسؤولين قطريين زاروا جدة مؤخرا والتقوا بالأمير بندر بن سلطان حيث نقلوا له رسالة مهمة من قبل الدوحة تمثلت في عرض استعداد قطر لدعم العمل السعودي في سوريا.

وأضاف المصدر أن الأربعة قضوا أياما في جدة يستعرضون كل شبكة علاقات الدوحة في سوريا وتركيا ويقيمون خطة عمل موحدة مع السعوديين.

وسعت قطر خلال السنتين الماضيتين إلى فرض الإخوان على مؤسسات المعارضة السورية في الخارج، ما أثّر على وحدة المعارضة خاصة في ظل الحضور الميداني الضعيف لإخوان سوريا على أرض المعركة، وفق أما أكدت ذات المصادر.

ويحاول إخوان مصر التقرب من الأمير الجديد لضمان استمرار الدعم القطري، وتشير المصادر إلى أن التنظيم يرغب بإيصال رسالة له مفادها أنه لن يقف ضده في الصراع داخل أجنحة الأسرة بل سيسنده في معركة لي الذراع بينه وبين رئيس الوزراء الحالي الشيخ حمد بن جاسم الذي يقيم الآن مع الإخوان علاقة متطورة.

لكن معارضين مصريين يستبعدون أن ينجح الإخوان في كسب قلب الشيخ تميم الذي ينحاز للنمط الاجتماعي الليبرالي كغيره من الأجيال الشبابية في المنطقة الخليجية، وهي أجيال ترفض الرؤية المتشددة للإخوان.

البيان الاستفزازي لما يسمى المجلس السياسي العربي في كركوك

تلقينا نسخة من بيان المجلس السياسي العربي في كركوك , وفيه حزمة من المغالطات والافتراءات التاريخية والقانونية والدستورية والجيوسياسية ويلقي هذا البيان بظلاله الشوفيني الاستفزازي على مكونات كركوك السكاني ويحرض على التخندق الطائفي واقصاء الاخر مما يخلق جو مشحون بالتوتر والاحتقان السياسي و يؤثر بشكل مباشر على الحياة المعيشي اليومي للسكان ,و أن الكورد في كركوك و كوردستان عامل توحيد وليس عامل تفريق وانفصال كما يحلو للبعض ترديده على الدوام دون اية وجه حق .

أن وصف المادة 140 بانها مادة منتهية الصلاحية كما جاء بالبيان هو بحد ذاته خرق قانوني ودستوري , ان المادة 140 هي مادة حيوية ودستورية حيث اوجدت الحلول الادارية للمحافظات العراقية كافـــــــــــــــــة , ويتمسك بها جل الكتل العراقية وصوٌت على الدستور العراقي بما فيه المادة المذكورة أكثر من ثمانية ملايين عراقي .

ولو عرجنا على المادة 140 بعجالة فهي تتكون من ثلاثة نقاط رئيسية وهي التطبيع والتعداد العام ( الاحصاء ) والاستفتاء .

أما تعديل وتصحيح الحدود الادارية للمحافظات العراقية فهو مقترح قدمه الرئيس العراقي مام جلال شافاه الله , رغبة في تطبيع واحقاق الحق وارجاع الامور الى نصابها القانوني والاداري قبل انقلاب النظام المقبور وتسلمه لمقاليد الحكم في العراق .

أن موضوع التدقق في السجلات ونفوس المقيدين في محافظة كركوك فنحن مع هذا التوجه ونحرص على أجراء تعداد واحصاء لكافة المحافظات العراقية وبخاصة محافظة كركوك للوقوف عن كثب على الحقائق الديموغرافية لمكونات كركوك , حتى يتسنى للكل معرفة الحقائق التاريخية ويفند ادعاءات ما يسمى المجلس العربي و حجبه للحقائق عن الجماهير العراقية بالصراخ والعويل تارة وبالبيانات الشوفينية الحاقدة المفعمة بالحقد الدفين لكل ما هو غير عربي تارة اخرى .

أن أنتشار البيشمركة في المناطق المتنازع عليها هو نتيجة اتفاق بين اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية في بغداد لغرض تسيير الحراسة المشتركة بين الطرفين للحفاظ على الامن والاستقرار و القضاء على الارهابيين وفلول البعثيين الذين عاثوا في الارض فسادا .

أننا نستنكر ونشجب ما جاء في البيان الشوفيني لما يسمى المجلس السياسي العربي في كركوك وهم لا يمثلون الا أنفسهم وهم قلة والحمدالله .

عاش النسيج والفسيفساء الاجتماعي العراقي في كركوك

هیئە دعم کرکوك – لندن

١٤/ ٦/ ٢٠١٣

السومرية نيوز/ بغداد
بدأت في إيران، الجمعة، عمليات الاقتراع العام في الانتخابات الرئاسية لعموم المحافظات والمدن الإيرانية.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية الإيرانية ستة مرشحين وهم سعيد جليلي ومحسن رضائي وحسن روحاني وعلي اكبر ولايتي ومحمد باقر قاليباف ومحمد غرضي، واذا لم يحصل اي من المرشحين على 50.1% من الاصوات فأن دورة ثانية ستنظم في 21 حزيران الجاري.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات اكثر من 50 مليون ناخب، إذ ستبقى صناديق الاقتراع مفتوحة في عموم المحافظات لعشر ساعات مع امكان تمديد المهلة حتى منتصف الليل في حال كان الاقبال على التصويت كبيراً.

وتحدد الانتخابات الرئاسية من يخلف الرئيس محمود أحمد نجاد الذي وصل إلى سدة الحكم عام 2005، حيث لا يسمح الدستور الإيراني بترشح الرئيس لأكثر من ولايتين لثماني سنوات.

يذكر أن السفارة الايرانية في العراق أعلنت، في (8 حزيران 2013)، أنها ستقوم بافتتاح مراكز انتخابية في العراق لتمكين مواطنيها الذين يتواجدون فيه واغلبهم من الزوار من المشاركة في الانتخابات الإيرانية.

 

عندما نعود إلى الماضي القريب ونتفحص ما جرى قبل الانتخابات الإيرانية 2009 وأثنائها والإطلاع على النتائج التي ظهرت والمشكوك فيها يصادفنا أول من يصادف، قضية الهيمنة المطلقة من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي والمحافظين في مجلس صيانة الدستور، ومن هنا يستطيع الإنسان المتفهم أن يدرك طريقة ومفهوم حرية اختيار المرشحين لرئاسة الجمهورية ، فمجلس صيانة الدستور عبارة عن اسم تمويهي ظاهره وكأنه يعني الحرص على عدم خرق الدستور الذي هو بالأساس معلول بعلل في مقدمتها ولاية الفقيه المطلقة وباطنه مثلما يقال هو الحفاظ على سلطة النظام الثيوقراطي الذي يبيح لحفنة من رجال الدين الإيرانيين الاستمرار في قيادة الدولة والهيمنة على السلطة بالدين والطائفية والقمع المفرط وتوجيه كل طاقات وإمكانيات الأجهزة الأمنية بما فيها الحرس الثوري الإيراني بالضد من أية معارضة وان كانت سلمية، وما التوجه إلى إجراء انتخابات رئاسية إلا ستاراً بحجة التمويه بالحرية لكنها الضباب الذي يحجب فيها الهدف الأساسي لتنفيذ قراراتهم المتخذة بالمرشحين قبل أن يتقدموا أصلا،ً ولا يهمهم رأي الشعب الإيراني ولا النتائج الحقيقية ومستعدون في أية لحظة إذا ما شعروا بالخطر والمزاحمة حَرف الانتخابات بواسطة مريديهم مثلما فعلوا في انتخابات 2009 من تلاعب وتجاوز وتزوير مما أدى إلى الغليان الشعبي وقيام المظاهرات والاحتجاجات التي قوبلت من قبل النظام والحرس الثوري والأجهزة الأمنية بالقمع المفرط وعمليات القتل واستعمال السلاح بالضد من المتظاهرين السلميين وزج العشرات منهم ومن المعارضين في السجون والمعتقلات، وكان ابرز ممن استشهد حينذاك الشابة الإيرانية " ندا سلطاني " التي كانت تحتج سلمياً على تزوير الانتخابات ولم تكن تحمل أي سلاح سوى فكرها وصوتها المعارض الذي أرعب الجلادين وقناصة النظام المتواجدين على السطوح وهم يطلقون الرصاص على الممحتجين السلميين. لا بد من الإشارة إلى أن التوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار الرئيس السابع للجمهورية الإيرانية بدلاً من أحمد نجادي الذي ستنتهي ولايته وستكون كالمسرحية القديمة لكنهاغلفت بأردية جديدة لا تختلف عن السابق إلا اللهم في انتخاب من يؤيدون ولاية الفقيه علي خامنئي أو من يضعون أنفسهم تماماً تحت قبضته وقبضة مجلس صيانة الدستور وكي لا يتكرر ما حدث بعد انتخابات 2009 في ظل انقسامات كبيرة في الشعب الإيراني الذي يعاني الأمرين من الحكم الاستبدادي والأوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية والمشاكل الدولية والمحلية وجراء الملف النووي الإيراني الذي كلف إيران حوالي ( 100 ) مليار دولار وخسائر غير قليلة في مجال صادرات النفط وتضخم العملة الإيرانية وانخفاض قيمتها ( 80% ) إضافة عن مشاكل لا تحصى في قضايا الحريات العامة والخاصة وحرية الرأي والصحافة وحرية المرأة وحقوقها باعتبارها نصف المجتمع، وقمع القوميات غير الفارسية وعدم الاعتراف بالحقوق المشروعة وحتى الثقافية لهذه القوميات.

إن الانتخابات القادمة في 14 / حزيران / 2013 مثلما يتوقعها الكثير من المراقبين والمحللين لن تكون بأفضل لأنها ستسيرعلى الطريق نفسه، وهو اختيار من يكون مناسباً ومطيعاً للمرشد الأعلى وولاية الفقية ومجلس صيانة الدستور وإلا لا يمكن أن يكون بمقدور حتى من يدعي الإصلاح ظاهرياً أن يخرج من قمقم الدولة الثيوقراطية مع العلم أن أل ( 8 ) المرشحين الذين وافق عليهم المرشد ومجلس صيانة الدستور يعتبرون من المحافظين ما عدا المرشح الإصلاحي المعتدل حسن روحاني حسب البعض من وسائل التوضيح التي أشارت أن اكبر هاشمي رفسنجاني والرئيس السابق محمد خاتمي قررا دعمه في الانتخابات التي ستجري يوم الجمعة 14/6/2013 وقد تكون العملية لتكثيف الأصوات بالنسبة للاصطلاحين في شخص مرشح واحد بدلاً من عدة مرشحين، وليس بالبعيد أن ينسحب مرشحين من المحافظين لتفادى توزيع الأصوات المؤيدة لهم، البقية منهم سوف يتبارون لإثبات إخلاصهم وطاعتهم لكي يفوزوا بالدعم وهؤلاء أنفسهم مرهونين للمرشد الأعلى وللعقلية الرجعية المحافظة، ومع ذلك فقد انسحب لحد يوم الثلاثاء مرشحان ليبقوا (6) مرشحين، فالمنسحب هو رئيس البرلمان الإيراني الأسبق غلام على حداد عادل الذي أذيع انسحابه من التلفزيون الرسمي مؤكداً على أن الانسحاب جاء " لتشجيع فوز المحافظين وتجنب هزيمتهم " والكل يعرف أن لا هزيمة في عقلية المحافظين حتى وان قتلوا مئات الآلاف من الشعب الإيراني، ولم يكتف غلام على حداد عادل بذلك فقد أكد يوم الاثنين المصادف 10 / 6 / 2013 على ضرورة الالتزام " بمعايير المرشد الأعلى للثورة علي خامنئي" وشدد "باتخاذ القرار الصحيح لكي يفوز محافظ من الجولة الأولى أو إذا امتدت الانتخابات إلى جولة ثانية تكون المنافسة بين اثنين من المحافظين" الرجل كما هو معروف وأشير عنه انه من التابعين المخلصين ويعتبر من الحلقة المقربة لعلي خامنئي فضلاً عن علاقة النسب التي تربطهما، أما المنسحب الثاني فهو محمد رضا عارف وقد أعلن انسحابه يوم الثلاثاء 11 /6 / 2013 وقد كان النائب الأول لرئيس الجمهورية السابق محمد خاتمي وصرح بأن خاتمي أرسل له رسالة أبلغه بأنه غير " مرغوبٍ به وحتى لا يخدم الحركة الإصلاحية " لكن بتصورنا أن ذلك لن يجدي نفعاً فهناك من وضعهم علي خامنئي والمحافظين وبإسناد الحرس الثوري نصب أعينهم ولابد من أن احدهم سيفوز بالانتخابات حتى لو انقلبت الكرة الأرضية وأصبح شمالها جنوبها وشرقها غربها، ومن هذا المنطلق فقد طالب حجة الإسلام محمد موسوي خوئيني بمقاطعة الانتخابات بالقول "إن مشاركة الإصلاحيين في الانتخابات ستلحق ضرراً كبيراً بهم، ودعا إلى مقاطعتها لأنها "انتخابات مدروسة، وتم إعداد نتائجها من قبل"، وباعتقادنا لن ينقذ إيران إلا شعبها الذي قد يقرر قلب الطاولة والتخلص من الحكم الثيوقراطي وذلك حديث آخر وعند ذلك لن تكون الانتخابات الحادية عشرة مثلما رُسم لها وقد يكون الفائز السابع برئاسة الجمهورية ليس كما كانوا يتصورونه، لأن الأوضاع مثلما اشرنا حبلى بشتى الأحداث ومنها الاحتقان الشعبي المعارض، وقد لا تبشر بخير لأركان النظام الإيراني، فكل شيء تقريباً متردي وأصبح السيئ أسوأ من السابق، التضخم آخذاً في الصعود ولا أمل لتجاوزه من خلال هذه السياسة المتخلفة، والبطالة بلغت أكثر من ( 12 ) مليون عاطل والفقر منتشر بين الفئات الكادحة وما ذكره هاشمي رفسنجاني أن " إيران بلد مفلس سقط في أزمة عميقة " صحيح كل الصحة فهذا البلد الغني بموارده وشعابه كاد أن يكون مفلساً حقاً باقتصاد مريض وما عنجهية الإصرار على تصنيع القنبلة النووية تحت ستار الاستخدام السلمي لها والصواريخ المستنسخة والسلاح إلا طريقاً لإخافة الشعب الإيراني أولاً، وثانياً تهديد امن وسلام المنطقة عن طريق التدخلات الإيرانية المستمرة في شؤون دول وشعوب المنطقة ، والتوجه لخلق محاور طائفية ومدى خطورتها التي من الممكن أن تنتقل لحرب شاملة داخل البعض من البلدان أو فيما بينها وهناك العديد من الوقائع الملموسة مثل اليمن والبحرين ولبنان وسوريا والعراق واستمرار احتلال الجزر الامارتية... الخ

أن عملية إشاعة الحريات وتحقيق قيم الديمقراطية بما فيها الحقوق المشروعة للقوميات الأصغر تتأتى من عقلية حضارية تستشف من التطورات التي تعم العالم أن القمع والعنف أصبحا عائقاً أمام خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وهما مرتبطان اشد الارتباط بالسياسة الواقعية التي تتبنى التحديث في تبني العلاقات المتكافئة وحسن الجوار في مفهوم العصر الراهن: إن الحكم بالسيف انتهى وولى زمنه لأنه بالضد من القيم الإنسانية وسوف تلفظه الحياة مهما طال الوقت أو قصر، وبهذا يجب أن يفهم الطغاة والرجعيون والمتخلفون عن ركب الحضارة أنهم شواذ في عالم يتوجه نحو تحقيق مثل الحرية والديمقراطية وصولاً للعدالة الاجتماعية والقضاء على الاستغلال المركب ولن تنجيهم الانتخابات ذو التخطيط المسبق أو من يأتون معها لأنهم لن يستطيعوا البقاء إلى الأبد، فالشعوب لا بد أن تدرك الحقيقة وتتسلح بالوعي الذي يجعلها تتصدى للتخلف والرجعية ومن أجل كسب حقوقها بنضالها لمشروع.

و جاء اسم "إربل" كمدينة كوردية في أمهات الكتب العربية الإسلامية. على سبيل المثال و ليس الحصر، جاء ذكرها في (معجم البلدان) لياقوت الحموي (1179- 1228)م، حيث ورد في الجزء الأول منه اسم مدينة و قلعة (إربل) الذي يقول:" أن أكثر أهلها من الأكراد". كذلك ذكرها العديد من المؤرخين بهذا الاسم، منهم (الدمشقي) في كتابه (نخبة الدهر) في صفحة (96-190-235)، و أيضا في كتاب (عيون الأخبار) ج (2) ص (17-182).وجاء اسم (إربل) أيضاً في كتاب (جامع التواريخ) لمؤلفه (رشيد الدين فضل الله الهمداني). و ذكرها (الخونساري) في (روضات الجنات) ص (396) . وفي كتاب (قاموس الأعلام).وكما أسلفت، توجد إلى اليوم في جنوب كوردستان قرية (هومه ربل- Humerbl ) وفي شرق كوردستان نبع ماء يحمل اسم (بل) وكذلك وادي كبير باسم (بِل). لا أجزم أنها من امتدادات (بل) السومري، لكني لا أجد لها تفسير آخر. لاحظ أدناه الربوة التي بنيت عليها قلعة أربيل والبيوت التي أنشئت فيها، أنها طريقة كوردية قديمة لبناء مساكنهم في الأعالي، وكذلك معابدهم التي أقيموها على المرتفعات، كما في الصورة الثانية، أو على هيئة جبالهم الشاهقة.

في معرض رده على الأستاذ (صلاح سعد الله)، قال الدكتور علي الشوك، " وكانت اربيل في العهد الفرتي (126 ق.م- 227 ق.م) عاصمة لمملكة حدياب الآرامية". أولاً، عرفت هذه الإمبراطورية باسم"پارتي، إشكاني". وليس الفرتي، تأسست سنة (250) ق.م. على يد "أرسك، أرشك الأول"، وانتهت على أيدي الساسانيين الكورد سنة (224) ميلادية. وبهذا تكون مدة حكمهم (474) سنة. لنقرأ معاً ماذا تقول لنا المصادر المعتبرة عن الساسانيين اللذين قضوا على الپارتيين ، الإشكانيين. جاء في كتاب (تاريخ الطبري) (838- 923 م) طبع مصر، صفحة (57) المجلد الثاني، وأيضاً في (الكامل في التاريخ) لابن الأثير (555- 630) للهجرة في صفحة (133) المجلد الأول، ذكر هذان المصدران رسالة موجهة من الملك الپرثي، الإشكاني، (أردوان الخامس)، إلى الملك الساساني (أردشير بن بابك بن ساسان) يقول فيها: " أنك قد عدوت طورك واجتلبت حتفك أيها الكوردي المربى في خيام الأكراد من أذن لك في التاج الذي لبسته" أن (الطعن) في أصل وانتماء الساسانيين للأمة الكوردية لم يأتي فقط على لسان (أردوان الخامس الإشكاني،الپرثي) بل جاء أيضاً على لسان آخر السلالة الپرثية، الإشكانية التي حكمت إيران قبل السلالة الساسانية، إلا وهو (بهرام چوبین) حين حدث بينه وبين الملك الساساني ( خسرو الثاني - پرويز) قتالاً قال له (بهرام چوبین): "يا ابن ..... المربى في خيام الأكراد". كانت هذه آخر معركة وقعت بين الساسانيين والپارتيين، وعندها أزيحت السلالة الپرثية (الپارتية) من سدة الحكم، وبدأ العهد الساساني (226- 651م).و أصبحت أديابن إمارة تابعة للإمبراطورية الساسانية. تقول الموسوعة الحرة، أن الهزوانيين و يطلق عليهم أيضاً اسم أديابن أو حدياب كانوا شعباً قديماً... و أسس الهزوانيون مملكة، و اتخذوا من مدينة أربيل عاصمة لهم. و يعتبر الهزوانيين من قبل المؤرخون أنهم من الكورد الأوائل الذين اعتنقوا الديانة اليهودية - رغم أن الديانة اليهودية غير تبشيرية- و تستمر الموسوعة : استناداً إلى أقوال المستشرقين و المؤرخين، فإن اعتناق هذه المجموعة من الكورد للديانة اليهودية كانت بتأثير من اليهود الذين تم نفيهم على يد الملك الآشوري شلمنصر الثالث بين أعوام (858- 824) ق.م. هناك إجماع اليوم، على إن الكورد اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل في أواسط القرن الماضي، هم أحفاد لهذه الشريحة الكوردية. إن دل هذا على شيء، إنما يدل على أن هؤلاء ليسوا يهوداً أصلاء؟ بل هم جزءاً من الشعب الكوردي تهودوا فيما مضى من تاريخ، فلهذا، نراهم، رغم مرور عشرات السنين على وجودهم في دولة إسرائيل لا يفرطوا باللغة و التراث والأدب و الزي و الفلكلور الكردي، أنهم متمسكون بكل شيء كوردي، و لا يندمجوا اندماجاً تاماً بالدولة العبرية. بينما اليهود الأصلاء الذين هاجروا من دول عربية و أوروبية، نسوا كل شيء و اندمجوا بالدولة العبرية اندماجاً تاماً. وأخيراً في سياق الفقرة أعلاه، يشكك الكاتب بالعراقة الكوردية التي تطرق لها الأستاذ (صلاح سعد الله). والعراقة في اللغة العربية تعني الأصالة، هل أن الدكتور السوك يرى أن الكورد غير أصلاء؟. ويستمر الكاتب الباحث الشوك قائلاً: " أن أربيل - على سبيل المثال- اصبحت مدينة كردية على مر القرون، مثل سائر مدن كردستان الحالية، وهو امر لم يعد مثار نقاش". حقاً أنه كلام تفوح منه رائحة...، لم يقل مثل هذا الكلام حتى حزب البعث العنصري بشقيه، السوري النتن، والعراقي الأنتن، بل حتى أن ديكتاتوراً مثل صدام حسين قال، أن الشعب الكوردي شعب أصيل. وقبل أيام قال ذات الكلام الرئيس السوري بشار الأسد في لقاء صحفي أجرته معه قناة الإخبارية السورية، حيث قال:" أن الكورد موجودون على هذه الأرض منذ قرون عديدة مثلهم مثل العرب والأتراك والفرس وآخرون في هذه المنطقة". -لا يا بشار، أن الكورد سبقوكم وسبقوا الأتراك في هذه المنطقة بآلاف السنين- يا ترى هل الكاتب علي الشوك، عروبي أكثر من هذان الصنمان العروبيان صدام و بشار!. ألم يقرأ الكاتب الشوك التاريخ ، الذي يتحدث عن الغزو العربي الذي يسمى بالفتوحات، حين جاءت الجحافل العربية إلى موصل وأربيل وخانقين وشهرزور الخ، شاهرين سيوفهم، من كان سكان هذه المدن في ذلك التاريخ ؟. دعنا من تاريخ الكورد في أيام سومر وقبلها الذي ذكرناه في سياق ردنا هذا، وحتى التاريخ الذي ذكره القائد اليوناني (كزينفون)، في كتابه ( أناباس) ( رحلة العشرة آلاف مقاتل ) الذي مر (بالموصل) أثناء رجوعه من (بابل) إلى (اليونان)، في منتصف القرن (الخامس) قبل الميلاد، فقد ذكرها هكذا "موسيلا" و ذكر وجود الكورد (كردوخ) في منطقة الموصل، و صعوبة اجتيازه لبلدهم، بسبب محاربتهم له، و تكبيد جيشه العديد من القتلى والجرحى، ولم يذكر (كزينفون) في كتابه، وجوداً للعرب لا في ( العراق)، و لا في (الموصل) ولم يذكر أيضاً وجوداً لآشور والآشوريين الذين انقرضوا كانقراض الديناصورات قبل مرور (كزينفون) فيها بقرنين. بل نذكر لك المصادر العربية في صدر الإسلام. مثل (أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري) المتوفى في بغداد سنة (892) ميلادية. الذي يقول في كتابه الشهير (فتوح البلدان) عن (فتح) (الموصل) واستيطان العرب فيها يقول: ولى (عمر بن الخطاب) (عتبة بن فرقد السلمي) (الموصل) سنة عشرين، فقاتله أهل (نينوى) ، فأخذ حصنها وهو الشرقي عنوةً، وعبر (دجلة) فصالحه أهل الحصن الآخر على الجزية. ثم فتح (المرج) وقراه، وأرض (باهذرة) ،و(باعذرى)،و(الحنانة)، و(المعلة)، و(دامير)، وجميع معاقل الأكراد. هذا هم الكورد يا دكتور، الشوك، موجودون في الموصل قبل الاستيطان العربي فيها. وتاريخ هجوم العرب على الكورد في الموصل وشهرزور كان قبل أكثر من (1400) سنة، يا ترى كم قرن، قبل هذا التاريخ وجد الكورد على أرض الموصل وبنو مدنهم وحصونهم فيها؟. من المعروف أن إنشاء القرى والمدن والمعاقل واستيطانها لا يحدث بين ليلة وضحاها. هل المستوطن العربي فيها يعتبر أصيلاً، والكوردي لا أصالة له؟، أية عدالة هذه يا ترى؟، عدالة قحطان، أم عدنان؟. يقول البلاذري أيضاً في ذات المصدر "عن (العباس بن هشام الكلبي)،عن أبيه، عن جده قال: أول من اختط (الموصل) وأسكنها العرب ومصرها (هرثمة بن عرفجة البارقي)" وهرثمة هذا كان قائداً للجيش العربي الإسلامي الذي غزا الموصل. في مكان آخر في كتابه آنف الذكر يقول البلاذري: "حدثني (أبو رجاء الحلواني)، عن (أبيه)،عن (مشايخ) شهرزور، قالوا :(شهرزور) و (الصامغان) و (دراباد) من فتوح (عتبة بن فرقد السلمي). فتحها وقاتل الأكراد فقتل منهم خلقاً. أكتفي بهذا القدر. - للأسف توجد اليوم في كوردستان شرذمة نكرة تحمل الجنسية الكوردية تزعم أن العرب لم ينشروا الإسلام في كوردستان بحد السيف، بينما المصادر العربية التي ذكرناها أعلاه تذكر قتل الكورد وسبي نسائهم أبان نشر العقيدة الإسلامية في كوردستان بكل وضوح- يا دكتور الشوك، هذا هو تاريخكم، لا تستطيعون إنكاره، وهو حجة عليكم، يقول أنكم حين جئتم إلى هذه البلاد، كان فيها شعب اسمه الشعب الكوردي، فالمنطق يقول أن الكورد أصلاء، لكن ليس كمفهومكم للأصالة الذي يعني إلغاء الآخر. يقول الدكتور الشوك في لقاءات صحفية، أنه استقر في التسعينات القرن الماضي في بريطانيا. هل إنه أصيل في هذا البلد، والبريطاني غير أصيل!. حتى لو نفترض جدلاً أن البريطانيين مضى على وجودهم في جزيرة بريطانيا مائة عام فقط، أليس هم أأصل من الدكتور علي، لأنهم سبقوه إلى هذه الجزيرة بمائة عام. والحال هذه مع الكورد،الذين وجدوا في أرض الجبال (كوردستان) وسهولها الممتدة التي سميت فيما بعد ببلاد الرافدين قبل مجيء العرب إليها بتاريخ طويل، يصعب تحديده بسبب قدمه. فلذا أنهم أصلاء، وغيرهم هو الدخيل، والمتسلل إلى هذه البلاد.

يقول الدكتور علي الشوك في 3-: " يرى سعد الله في كلمته ذاتها " حل المسألة السومرية: السومريون والاكراد !" ان افتراض الاثاريين ومترجمي ملحمة جلجامش بانه سار من (اوروك) في جنوب العراق الى غابة الارز في لبنان لجلب الخشب، يفتقر كلياً الى المصداقية، فليس من المعقول ان يذهب المرء من جنوب العراق الى لبنان - وهو بلد قد يكون مجهولاً لدى المرء اصلاً - لجلب الخشب عبر منطقة لا تتوافر فيها وسيلة طبيعية للنقل، كالنهر. ثم ان الخشب متوافر في الشمال، ويسهل نقله نسبياً بواسطة النهر ...". ويقول ان جلجامش" لم يعبر الصحراء ولم يذهب الى غابة الارز في لبنان، بل ذهب على الارجح الى غابة الصنوبر في الشمال، نعم فان الشجر لم يكن الارز، بل الصنوبر، ولم يكن في لبنان بل في كردستان..الخ". ويضيف الدكتور الشوك، ان طرح سعد الله يبدو منطقياً هنا، لأن شمال وادي الرافدين اقرب بكثير من لبنان الى الجنوب العراقي.

ردي: حقاً أن كلام الأستاذ سعد الله له مصداقية، ويقبله العقل والمنطق، وها هو الدكتور علي الشوك نفسه لم يستطع نفيه، ويعترف صراحة بأن طرح الأستاذ سعد الله منطقي لا غبار عليه. إن التنقل والترحال في المسافات الطويلة بدون حمل أثقال في ذلك العصر كان صعباً جداً، فكيف بحمل أشجار وزنها مئات الكيلوات، وتقطع بها الفيافي؟ حقاً أنه شيء صعب، أن لم نقل مستحيل. أما الذهاب إلى كوردستان (شمال) فهو صائب و منطقي، من عدة جوانب، أولاً، المسافة بين سومر وكوردستان أقرب كثيراً من المسافة بين سومر ولبنان. ثانياً، المسافة من سومر إلى كوردستان عامرة فيها كل ما يحتاجه الإنسان، بخلاف رحلته بين سومر ولبنان التي تفصل بينهما صحارى ليس فيها حياة، لا ماء، ولا كلأ. ثالثاً، بين كوردستان وسومر يوجد نهر من السهل أن يتخذه الإنسان وسيلة للنقل والتنقل، والسومريون عرفوا بأنهم استعملوا القوارب في تنقلاتهم النهرية، حتى أن ملحمة كلگامش تقول لنا أن كلگامش عبر مياه الموت بقارب يدفعه بعصا "مردي- Mrdi" لاحظ بين الاسم والمسمى، عبر مياه الموت بعصا "مردي"، و"مرد- Mrd" إلى اليوم في اللغة الكوردية يعني الموت. رابعاً، اكتشفت رسومات لشجرة الصنوبر على الألواح الطينية السومرية والبابلية، ولم نرى رسماً واحداً لها بهيئة الأرز اللبنانية في هذه الألواح. بل السومريون كانوا يزرعون الصنوبر للزينة. يقول الدكتور (سامي سعيد الأحمد) في كتابه (السومريون وتراثهم الحضاري ) ص (6) :" وجدت في المواقع السومرية صور الماعز الجبلي والغزال ذو القرنين و صور لأشجار السرو والصنوبر وهي من أشجار الجبال". هذا هو شخص مختص، يقول أن الصنوبر شجر جبلي وكانت متوفرة في سومر. وجنائن المعلقة التي أنشئها (نبوخذ نصر) لزوجته الأميرة الكوردية (أميد) كانت مزروعة بأشجار السنديان والبلوط والصنوبر والدلب والصفصاف والدردار والنخيل والرمان. لم نرى ذكراً أو رسماً لشجرة الصنوبر بصيغة وهيئة الأرز التي تختلف عن الصنوبر الموجودة في سومر وكوردستان. لا في عصر سومر ولا في عصر بابل. من الأعمال التي تؤكد مكانة شجرة الصنوبر عند الشعوب الآرية كرمز للخصوبة والحياة، لأنها دائمة الخضرة، فلذا دخلت إلى صميم ثقافتهم وتراثهم،حيث ينصبونها قبل بدء السنة الميلادية الجديدة في بيوتهم وساحات مدنهم ويزينونها بأنواع المصابيح والألوان الزاهية. بعد أن يأس الدكتور الشوك من دحض كلام الأستاذ صلاح بقوة المنطق، لجأ إلى بعض الكتب... المرمية في زوايا المكتبات لأناس غير معروفين، وليس لهم باع في هذا المضمار. قائلاً: " لكن السجلات التاريخية تؤكد على أن ملوك وادي الرافدين منذ عهد سرغون الأكدي (2340- 2284 ق.م.) كانوا يفضلون خشب لبنان، لاسيما، الأرز، على رغم صعوبة نقل هذه الأخشاب ". أين هي هذه السجلات التاريخية؟! لو نفترض جدلاً أن هناك سجلات تاريخية ولم تأتي بالكلام من وحي الخيال، أ وهل جميع السجلات التاريخية صحيحة، وخاصة في ذلك العصر المظلم؟. عزيزي، حتى أن الكتب السماوية لم تخلوا من اختلافات فيما بينها إلى حد لا تصدق. هذه هي التوراة، تقول أن سفينة النبي نوح رست على سفح آرارات، بينما القرآن يقول رست على جبل جودي. التوراة تسمي والد النبي إبراهيم تارح، والقرآن يسميه آزر. القرآن يذكر شخص يهودي اسمه عزير، والتوراة واليهود يقولوا ليس عندنا شخص بهذا الاسم. القرآن يذكر النوح كنبي، بينما التوراة لا تذكره كنبي، بل كأحد الآباء الأوائل. الإنجيل يصف اليسوع بالرب المتجسد، بينما القرآن يقول أنه نبي مرسل، واسمه عيسى.أضف الفوارق والاختلافات الكبيرة والكثيرة عن الأمكنة والتواريخ بين التوراة والقرآن. إذا هذه حال الكتب الدينية المقدسة التي دونت باللغة المحكية اليوم، والتي يحرم التلاعب بها، ودونت على الورق بعد سومر والأكديين بعشرات القرون؟ فكيف بسجلات دونت بلغة وأبجدية غير عربية، وفي غابر الأزمان ؟؟؟. لقد قلت في سياق هذا المقال، يجب على الباحث الذي يسعى لفهم حقيقة تاريخ سومر والسومريين، أن يعتمد بالدرجة الأولى على، العلم، والعقل، والمنطق، لأن الكثير من مفردات لغة السومريين ترجمت بطريقة خاطئة. وتجد لفظها ومعناها الصحيح دارجة إلى اليوم عند الكورد، وأشرنا لجانب منها في سياق الحلقة الأخيرة في هذا المقال كاسم (خَرگور- Khergor) وغيره.

يستمر الدكتور علي الشوك قائلاً:" وسأستند في المعلومات التالية، بهذا الشأن، الى دراسة بالانكليزية بعنوان " غابات آسيا الغربية" بقلم ام. بى. باوتن الاستاذ في المعهد الاستشراقي في شيكاغو، والدراسة منشورة في مجلة JNES مجلة الدراسات المتعلقة بالشرق الادنى الصادرة في شيكاغو " وأظن ان تاريخ نشرها كان في العام 1967". جاء في هذه الدراسة": ولكن مع جبل حرمون (في سوريا) تصل افق النصوص المسمارية- وهنا اكثر من اثارة في هذه النصوص لغاباته". ويعتقد الباحث باوتن ان جلجامش وانكيدو في بحثهما عن خواوا "حارس الغابة" هبطا وادي، ربما كان هو الوادي بين جبل حرمون وجبل لبنان وفي نصوص سارغون الاكدي وحفيده نرام سين ترد اشارة الى جبل الارز، وبالتخصيص جبل امانوس وبصدد نقل الاخشاب من شمال سوريا الى وادي الرافدين يقول باوت:" ان اشجار السرو، الارز، والتنوب، والصنوبر كانت لها اهمية كبيرة لمدن سومر البعيدة على نهر Gok SU ، وبعد ذلك يطوق على الفرات وفي وقت فيضان الربيع". وفي الاحتمالات كافة" ان هذه المنطقة، الى الشمال والجنوب من فجوة ماراس، هي التي تدعى غابة الارز، او جبل الارز في نقوش الملوك السارغونيين (الاكديين)، وجبل الارز في اسطورة نرام سين. وفيما اذا كانت الشجرة المقترنة بخواوا شجرة ارز ام لا، جاء في كلمة لثيو باور منشورة في JNS العدد 16 (1957) الصفحات 245- 62 بعنوان" مقطع من ملحمة جلجامش يعود الى المرحلة البابلية القديمة": ان حياة خمبابا حارس غابة الارز في لبنان تتوقف على شجرة ارز يجب قطعها قبل ان يقتل".

ردي: يقول أنه يظن تاريخ نشر هذه الدراسة هو عام (1967) ولم يقل في أي عدد أيضاً، كان على الكاتب الباحث علي الشوك أن يتحرى جيداً عن تاريخ إصدار المجلة ورقم عددها، ربما نبحث عن المجلة في الأرشيف على الأقل من خلال التاريخ ورقم العدد، و به يسهل العثور على هذا البحث المزعوم؟. ذكر اسم جبل حرمون، قد يكون بعض القراء لا يعرفوا هذا الجبل باسم حرمون، لان اسمه الأشهر في العصر الحديث، هو جبل الشيخ. وهذا الجبل ليس سورياً فقط بل لبنانياً أيضاً. ثم ينقل الدكتور الشوك عن الباحث (ام. بي. باوتن) يعتقد " إن جلجامش وانكيدو هبطا في وادي ربما كان هو الوادي بين جبل حرمون وجبل لبنان" هل الذي يكتب بحثاً لإثبات شيء تاريخي وقع في زمن ما، يكون غير متأكد ويتكلم ب"يعتقد، وربما؟" هل بعد هذا ال" ربما" الاحتمالية يبقى مصداقية لبحثه؟. ومن ثم بجرت قلم يغير المكان الذي بين جبل حرمون وجبل لبنان، إلى جبل أمانوس، نقلاً عن (نصوص سرجون الأكدي وحفيده نارام سين)، وسلسلة جبال أمانوس هذه ليست لها أية علاقة بلبنان لأنها تقع بين بلدين هما تركيا وسوريا ومتاخمة لغرب كوردستان، وعلى الأرجح كان جزءاً منه، لأن مرتفعات شرق الشام تبدأ من جبل الأكراد - كما يسميه العرب- المرتفع من جبال طوروس، ويفصله عن جبال أمانوس نهر (قره صو). لقد رأينا أن جبل أمانوس يقع بالقرب من بلاد الكورد. وفي سياق الفقرة أعلاه يقول الكاتب :"وفي الاحتمالات كافة ان هذه المنطقة، الى الشمال والجنوب من فجوة ماراس، هي التي تدعى غابة الارز، او جبل الارز في نقوش الملوك السارغونيين (الاكديين)، وجبل الارز في اسطورة نرام سين". الكاتب غير متأكد، يحتمل أن تكون هذه المنطقة هي التي في نقوش الأكديين. حتى أنه غير متأكد من أن شجرة المقترنة بخواوا شجرة أرز أم لا. وبعده يأتي برأي آخر يزعم أن حياة خمبابا حارس الغابة متوقفة على شجرة الأرز يجب قطعها الخ، إن كلام الدكتور الشوك في الجزئية أعلاه كان كلاماً مفككاً وغير مرتبط ببعضه، حتى يصعب فهمه بصورة سليمة، فلذا لا أقول أكثر من الذي قلته عن هذه الجزئية.

أدناه أطلال زقورة (چگازنبيل-Shgazenbil - Çgazenbil) في شوش عاصمة دولة إيلام (عيلام- ILAM) التي بناها الملك الإيلامي (أونتاش گال) سنة (1250) ق.م. تثميناً وتقديراً للإله (إينشوشيناك) حامي مدينة شوش. وكانت تعكس المستوى الحضاري لشعب إيلام. للأسف الشديد، لقد ألحقت أضراراً جسيمة بهذا الصرح العظيم، على أثر الحملة الدموية التي قادها الملك الآشوري المشهور بالوحشية (آشور ناصربال) (883- 859) ق.م. على دولة إيلام

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 00:59

حسين علي غالب - أين عزة الدوري..؟؟

 

بعد سقوط رمز النظام السابق صدام حسين و تبعه اتباعه الواحد تلو الأخر لكي يلقوا مصيرهم المحتوم بسبب جرائمهم بحق شعبنا المسكين المظلوم فلم يبقى أحد من اتباع النظام السابق إلا عزة الدوري رئيس حزب البعث و الذي تولى قيادة هذا الحزب التعس بعد إعدام رمز النظام صدام حسين فهذا الرجل اختفى كإبرة في كومة قش و من المحزن أن موضوع هذا المجرم بدأ يتجاهله نخبة من الإعلاميين و السياسيين و قد يقول البعض ما الذي سوف نستفيد من إلقاء القبض على عزة الدوري و حزب البعث اصبح حزب محظور و محارب و كل قادته الكبار أصبحوا في السجون أو اعدموا و قد مرت عشر سنوات على سقوط النظام السابق و للأسف أنا أقول لكل من يقول مثل هذا الكلام بأنهم يجهلون حقائق التاريخ و مسيرة هذا الحزب المخيفة فهذا الحزب عاش جزء كبير من مسيرته و هو يعمل بصمت و سرية و عندما عفا عبد الكريم قاسم عنهم غدروا به بطريقة بشعة و استولوا على الحكم بسرعة فائقة فلهذا مسألة إلقاء القبض على عزة الدوري مسألة في غاية الأهمية من أجل استقرار العراق و كذلك فأن عزة الدوري يترأس جهة ارهابية طائفية خطيرة و هي جيش الطريقة النقشبندية حيث قامت هذه الجهة بعمل مئات الهجمات الارهابية في مختلف المحافظات العراقية و كذلك هذه الجهة هي جزء لا يتجزأ من كيان دولة العراق الإسلامية التابع لتنظيم القاعدة الارهابي أن حزب البعث اللعين يعلن بين فترة و أخرى عبر وسائل الإعلام التي تسانده بأنه يستعد للسيطرة على الحكم و الحق يقال بأنه سيطر لأكثر من مرة على محافظة نينوى و الانبار بالتعاون مع تنظيم القاعدة و لولا تدخل قوات الجيش العراقي المتواجدة في العاصمة بغداد لكن الله سبحانه و تعالى هو وحده يعلم ما الذي حدث لهاتين المحافظتين و الان نجد تواجد مكثف لحزب البعث في المظاهرات المتفرقة التي تحدث في مختلف المحافظات و هم يرفعون الشعارات الطائفية و العنصرية و يحاولون ايضا جذب المؤيدين و الداعمين لاجنداتهم أن عزة الدوري الآن هو عراب حزب البعث و الرمز لتنظيمه جيش الطريقة النقشبندية و هناك الكثير من الاشاعات التي تقول بأن عزة الدوري متواجد بين اتباع الطريقة النقشبندية الصوفية المتواجدين بقلة في إقليم كوردستان أو في مسقط رأسه محافظة صلاح الدين و كذلك اعلن احد الخبراء بأن الرجل متواجد في اليمن لأنه ظهر في أحد الخطابات المتلفزة و هو مرتدي لثياب عسكرية عليها شعار الجيش اليمني و كذلك هناك إشاعة قوية تقول بأنه متواجد في تكريت و علامات المرض و الشيخوخة واضحة عليه فحسب معلوماتي المتواضعة فأن عزة الدوري قد تجاوز السبعين عام فيا ليت اجهزتنا الأمنية تلقي القبض عليه لكي ننتهي من هذا الكابوس المزعج و نكون قد ضربنا عصفورين بحجر واحد حزب البعث و جيش الطريقة النقشبندية

 

 

هل من البديهي أن تعشق المرأة نفسها؟؟

وهل مبادئ الحب ترتضي أن يهمل الطرف الآخر (الرجل)؟

أي حبٍ كانت تريد الكاتبة؟ إجابة هذه الاسئلة تحيلنا إلى مضمون الرواية..

يمكننا أن نستعير تشبيهاً ننطلق من خلاله إلى تحليل الرواية وسبر مكبوتاتها ورموزها إذ من ممكن القول إن رواية (سناء شعلان) تشبه تفاحة (سبرانو)(*) حيث تحتوي على نواةٍ صغيرة تشع بدلالات متعددة فهي تروي حكاية مناضلة سياسية أسمها (شمس) تقاسي الآلام والتعذيب في سبحون السياسة الحاكمة وبطش أساليبها.

أما محتواها الخارجي فمكتنز عاطفة واحساساً يضم قصة حب غريبة دارت بين (شمس) وحبيبها خالد من سكان القمر!!. واللافت في هذا البناء الروائي ذلك التأرجح بين المضامين المسكوت عنها فهي تتناول قصة نضال امرأة واكبت حركة الربيع العربي وقصة عشق حميمي غريزي إلى بعد الحدود.

فكان المضمونان أحدهما يساعد الآخر في البوح عن كوامنه وأسراره فجاء متضافراً متناوباً بروية دون انفصال في مضامينة يكبر شيئاً فشيئاً وكأنه كرة جليدية.

ومن أجل يكون الحديث عن البناء الفني لهذه الرواية متجانساً تحاول هذه القراءة النقدية أن توجز بنقاط القيمة الموضوعية للرواية...

- تعشق شمس بطلة الرواية رجلاً من كوكب آخر.

- تستخدم الكاتبة عوالم غريبة بمكانها وزمانها (درب التبانة- القمر- سنة ضوئية.. وغيرها).

- تتعرض البطلة للتعذيب في سجون الدولة على يد الضباط ثم يصاب القائد المشرف على قضيتها بإصابات شديدة جراء عمل إرهابي يضطر الاطباء أن ينقلوا عقل القائد إلى جسم السجينة وتبدأ محنته البايلوجية والنفسية مع هذا التغيير.

- بعد موت البطلة يعثر على رسائلها مع حبيبها.

ستحاول هذه القراءة هنا أن تستوضح أساليب التي عالجت فيها الكاتبة هذه المضامين التي ضمتها النقاط الموجزة عن الرواية.

نبدأ من عتبة النص (العنوان) أعشقني.. بداية يعبر العنوان عن رؤى ابداعية لصاحبة النص فجاءت العتبة مكثفة دلالياً وازت حمولة المتن الروائي التخيلية فيتبادر للقارئ السؤال لماذا تعشق المرأة نفسها؟!!

الأمر الآخر بعد العنوان ويمكن أن نعده جزءاً من العتبة هي تلك المفاتيح الأهدائية في بداية الرواية (إلى بنية البعد الخامس، تحول كاميل فلا مر يوم، وعبارة من كلام شمس البطلة ، وعبارة أخرى من كلام حبيبها خالد).

فكل هذه العبارات كانت بمثابة بؤرة إشارية تغوي القارئ للدخول إلى هذا العالم القريب وتعطيه يد العون بلمحات من رؤى المؤلف.

ثم ننتقل إلى عنوانات فصول الرواية حيث جاءت على ثمانية فصول استخدم فيها الطابع الرياضي العلمي فحددت الفصول الخمسة بالابعاد المعروفة الطول والعرض والارتفاع والزمن ثم تضيف بعداً أخر أسمته (الحب) وبعدها الفصول الأخرى التي جاءت على شكل معادلات رياضية.

فكل عنوان من هذه الفصول يحمل معه عبارة تشير أو تحيل بالبنية الفنية للمتن وكأنها كبسولة سردية توعد بتشظيها إلى دلالات خاصة داخل المتن.

فعلى سبيل المثال في الفصل الأول: البعد الأول الطول، في امتداد جسدها تسكن كل أمالي، وتغفر بدعة طوق نجاتي.

فالطول كان لجثة السياسية المقتولة التي مثل امتدادها أمال ذلك القائد العسكري الذي يود النجاة بنفسه فهو يأمل الحصول على جسدها وانسجتها وكذا الفصل الثاني وبقية الفصول الأخرى.

إذن الرواية من عتبتها واشاراتها الاهدائية وعنوانات فصولها توحي بغرابة الأحداث والشخصيات والرؤى فتجمع بين الواقعية السحرية بالرواية التكنلوجية ويقودنا هذا التوظيف إلى سببين الأول: رؤية الكاتبة للعالم ولم يكن رؤيتها وحدها بل أنها عبرت عن فئة من المجتمع (النساء) اللواتي يشعرن بالاحباط التام والأسى على ضياع الذات وضبابية الوجود أمام الآخر... فهذا الالتفات على الذات الذي مثلته الكاتبة يعد انحيازاً للتجربة الذاتية في محاولة لتذويب السرد وانفتاحه على الاشياء المسكوت عنها اجتماعياً.

فلم يكن ربط الكاتبة لرؤية العالم نفسياً ذاتياً فقط بل جاء ملتصقاً بالطبقات الاجتماعية أو بالأحرى- أحدها- وبنيات هذه الجماعة الذهنية لذلك كانت التجربة مفسرة للتأثير الاجتماعي تفسيراً مدققاً .. ([1])

فنرى البطلة تجد حباً جنونياً مثالياً مع رجل غير واقعي من كوكب آخر ينسيها عش الزوجية تلتقي به في طريق التبانة وتقول:

((ها هو الشبق بجتاحني أيها الشوكة التي وخزتني بحكمة الشهوة ها هي الرغبة التي لم أعرف معناها تخترقني وتسري في عروقي مع كل قطرة دم وهي تزرع الورد في مفاصلي))([2]).

فهي هنا تستصرخ الذات المفزوعة من الأهمال والتهميش واللامبالاة والقسر من السلطة الذكورية.

وكانت ترفض هذا العالم المزيف وتجد في ذلك العالم القرائي وجودها وافرقتها فتحاول أن تغير الرؤية السلبية لعالمها فتشرع البعد الخامس (الحب) ليكون متسيداً على هذا العالم الذي دمره البشر بانانيتهم وغرورهم، فالحب هو الكفيل باحياء هذا الموات الذي طال كل مظاهر الحياة ولذتها وجمالها خاصة الخراب الالكتروني البشع.

فتقول : ((ستحول هذا العالم إلى مملكة مجنونة بصخب عزائنا، عزاؤنا رقصة على مسرح الكون وهي استعارة لذات إلهية تنازلت لتشركنا في ممارسة حقيقتنا كما يحلو لنا...))

وهكذا تنفتح رسائل هذين العاشقين على السرد لتحاكي مضموناً انثوياً يحاور المناطق المهجورة عند الانثى وعياً وادراكاً واحساساً.

وعلى الرغم من شاعرية سرد هذه الرسائل غير إنها جاءت بلغة مرمزة ذات إيحاء مثير وفي أحيان كثيرة مصرح بها عنوة وقصداً .

المميز في لغة الكاتبة أن الآخر (الرجل) أو أي قيمة أخرى معبرة تكون حاضرة بقوة . وعلى الرغم من هذا الحضور أي أن لغة الرواية الأنثوية منفتحة على ذات المرأة ومعبرة عن همومها أصدق تعبير تمثلها وهي تعيش حرارة وبرودة وقائع الحياة الاجتماعية .

وربما يعود هذا الانفتاح في اللغة لفكرة توسيع رقعة الرواية والسماح لها بوصف أي جزء من أجزاء الحياة يهمها أمره وليس في مساعدة القارئ لتحقيق اللذة ([3]).

والسبب الآخر: أن عالم المرأة أو العالم بصورة عامة صار شديد التعقيد ولم يعد بإمكان الكاتب أن يعبر عن احباطات الإنسان وعذاباته وضغوط الواقع زيادة على القيود التي تفرضها بعض السياسات والاتجاهات الحاكمة في البلاد العربية جعلت من الكاتبة تتجه نحو العوالم الغرائبية لأنها أكثر انفتاحاً وتعبيراً .

فكانت التفاتة جميلة من الكاتبة أن تعالج هكذا موضوع سياسي اجتماعي.

فقد لمست القراءة وجود متخيلة مبدعة تقف وراء هذه المعالجة المرمزة حيث نظمت صور الواقع المحسوسة وتضعها في تركيبات جديدة .

فعندما يفقد (باسل المهري) العسكري في الدولة جسده مضحياً به من أجل استبداد وظلم حكومته يحتاج لجسد آخر ينسجم معه نسيجياً فيكون جسد تلك المناضلة المقتولة مأوى النجاة له أية دلالة رائعة هذه وهي تجعل القتيلة أقوى من القاتل وتصورها في مشهد تعبر عن قوتها في ابتسامتها الثابتة إلى اخر لحظة من حياتها .؟!!

وأي سخرية تلك التي تضع الرجل في جسد امرأة ليكون كائناً خنثياً . لقد أبدعت الكاتبة في تصوير سخريتها تجاه الحكومات بهذا الشكل التقني الجديد والغرائبي . وتبين لنا مسار السرد في الفصل الاول ومنتصف الفصل الثاني الاضطرابات والمعاناة النفسية التي يعانيها ذلك العسكري .

ثم يجسد انعكاساته النفسية وهو يعاني التغيير البايولوجي في جسده (فقدان العضو الذكوري- بداية الحمل) .

ومن ثم فإن هذا التجسيد الغرائبي المحكم بفنية عالية كان سبيلاً لبلوغ المضمون الفكري للرواية لتحقيق غاية اجتماعية تقويمية . دار كل ذلك في حبكة ممتدة على الرغم من تغيير المناظر المستوحاة من المضمون الاول والثاني للرواية بسبب تأثير الشخصيات بعضها على بعض ([4]) .

وعلى الرغم من العوالم والأحداث الغريبة التي صورتها الكاتبة إلا إن القراءة لمست توازناً دقيقاً بين الجوانب المتخيلة والواقعية لأنها انتزعت الحدث من أرضيته المعيشة لذلك لم نجد أكاذيب لا يصدقها العقل ([5]) .

ختاماً حاولت القراءة أن تستنبط تلك الفنية المتعذبة بإبداع أنثوي معبر، حيث إن تلك الرغبة المقموعة (الجسدية والفكرية) هي رغبة تنبع من نفس الراغبة التي لا سبيل لها سوى حلم التفوق الذي يسعفها به رواسب الميثولوجيا القائمة في نفسها .

وبذلك مثلت هذه الرواية احتفاءً خاصاً بالذات الانثوية المتكونة بصورة الحب والجسد والسلام والأمومة جعلها تقول:

- اعشقني...

الهوامش :



(*) (هذه التفاحة كون صغير بذاتها وبذرتها وهذه البذرة هي الشمس الصغير لذلك العالم الصغير التي تدفئ وتغذي الروح النباتية في هذه الكتلة) أوردها غاستون باشلار في جماليات المكان، تر: غالب هلسا، وزارة الثقافة والإعلام ، بغداد، 1980، ص180.

([1]) البنيوية التكوينية والنقد الأدبي، لوسيان غولدمان واخرون، ت: محمد سبيلا، مؤسسة الابحاث العربية ط1، 1984، ص48 .

([2]) رواية أعشقني لـ د. سناء كامل شعلان، دار الوراق، ط1، 2012، ص210، 211.

([3]) فن الرواية، كولن ولسن ت: محمد درويش، دار المأمون، 1986، ص65

([4]) بناء الرواية- أدوين موير ت: إبراهيم الصيرفي الدار المصرية للتأليف، ص57.

([5]) المقموع والمسكوت عنه في السرد العربي- فاضل ثامر، دار المعنى للثقافة والنشر، ط1، 2004، ص86.

ينتخب مواطنو كردستان- العراق ـ بالاقتراع العام السري المباشر رئيسا للاقليم يمثلهم ويتحدث باسمهم على الصعيدين الداخلي والخارجي ويتولى التنسيق بين السلطات الاتحادية وسلطات الاقليم .

وبما ان لكل شخص الحق بالترشيح لرئاسة الاقليم بشرط ان تتوفر فيه الشروط القانونية المطلوبة ومنها :

اولآ ـ ان لايقل عمره عن اربعين سنة عند الانتخاب , ثانيأ ـ ان يكون من مواطني كردستان- العراق ـ وساكناً فيها , ان يكون متمتعاً بحقوقه المدنية والسياسية.

قررت ان ارشح نفسي لهذه المهمة المباركة لاكون خادمأ فعليأ لشعبي ووطني وان احافظ على حقوق ومكتسبات ووحدة ومصالح مواطني كردستان وان اؤدي مهامي بصدق واخلاص ...... , وارى باني الأنسب لقيادة الاقليم في المرحلة الحالية , وسوف امارس مهامي الرئاسي من بيت جدي (الحاج سليم الاربيلي) الواقع في محلة (خانقا) وسط مدينتي أربيل الحبيبة والقريب من السوق الكبير( القيصري) , وساتواجد يوميأ في الاسواق الشعبية والشوارع والمساجد والكنائس والأديرة والتقى بالمواطنين لمعرفة وحل مشاكلهم الاجتماعية ,واقسم باني سوف اختار ان اعيش وسط الفقراءوالمحرومين واعمل بكل جهد واخلاص من اجل سعادتهم وحل مشاكلهم , وعليه قررت مناظرة السيد مسعود البارزاني ولا اخشى من شعبيتهم ....!!

نسعى في برنامجنا لنقدم :

حرية حقيقية ـ يصونها النظام الديمقراطى الحقيقي ...

أن الديمقراطية السياسية هى أول الطريق لنهضة الإقليم ، فلا تطور بدون بناء نظام سياسى حقيقي يرسخ قيم الديمقراطية والشفافية والمحاسبة واقرارقانون ( من اين لك هذا ) ...لوضع الحد من (الكسب غير المشروع )... , ويعتبر (الكسب غيرالمشروع) بحسب القانون كل مال منقول أو غير منقول يحصل عليه أي شخص بسبب استغلال منصبه أو وظيفته أو المركز الذي يشغله..... وسوف يطبق على جميع المسؤولين الكبار وعلى اموالهم وعقاراتهم واراضيهم واولادهم وزوجاتهم واقربائهم بدون استثناء .... !!

2 ـ نسعى إلى بناء إقليم مدني ديمقراطي حضاري، يكون الشعب هو مصدر السلطات ، إقليم يساوى بين المواطنين ويجرم التمييز على أى أساس ، ويضمن سيادة القانون ، ويؤمن التكافؤ فى الفرص لجميع الكردستانيين وفي جميع المجالات .

3 ـ نسعى لتوفير الدعم والحماية و تهيئة الاجواء المناسبة (للقضاة ) كي يمارسوا عملهم بما يسهم في اشاعة مفهوم العدل  والمساواة بين جميع المواطنين امام القانون... , كما نسعى لتشديد الرقابة القضائية وتثبيت البنية التحتية للأنظمة والقوانين المسترشدة  بروح  الدستور والعمل على تطبيقه على الجميع وبدون استثناء ...

4 ـ نسعى لنظام سياسى يحقق الفصل بين السلطات الثلاثة ,وممارسة البرلمان لدوره فى الرقابة والتشريع ، والإستقلال الكامل للقضاء,وفصل الحزب عن جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ....

نسعى لإطلاق الحريات العامة ، وضمان الحقوق السياسية وفى مقدمتها حق الاعتقاد والرأى والتعبير بالسبل السلمية وحقوق التظاهر والاضراب والاعتصام ، وضمان الحق فى تأسيس الأحزاب والصحف وحرية وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدنى والجمعيات والنقابات المستقلة .

6ـ نسعى لضمان نزاهة وديمقراطية وشفافية الإنتخابات بدءا من موقع رئيس الإقليم ومرورا بالبرلمان والمجالس المحلية وإتحادات الطلاب ووالشبيبة ، مع تأمين حق الكردستانيين فى المهجرفي المشاركة الحقيقية و التصويت .

7 ـ نسعى لإصدار قانون محاسبة رئيس الإقليم ورئيس الوزراء والوزراء أثناء الخدمة ، وتقليص الإنفاق الرئاسى والحكومى على أن تكون بنود هذا الإنفاق معلنة ومفصلة فى الموازنة العامة .

8 ـ نسعى لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية ( الاسايش ) ودورها فى المجتمع وضمان رقابة قضائية تمنع تدخلها فى الحياة السياسية وتركيز دورها على حماية حفظ الأمن وخدمة المواطن وتعقب الجريمة وإحترام حقوق الإنسان فقط .

9 ـ نسعى إلى ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن والتي هي المكمل للحقوق السياسية والمدنية والتي تشمل (الحق فى الغذاء , الحق فى السكن , الحق فى الرعاية الصحية , الحق فى التعليم , الحق فى العمل , الحق فى الأجر العادل , الحق فى التأمين الشامل ، بالإضافة إلى الحق فى بيئة نظيفة ...)

10 ـ نسعى لتخليص إقتصاد الإقليم من الفساد والجشع والإحتكار ، وذالك بالإعتماد على قطاعات رئيسية للنهوض بالإقتصاد المحلي منها الزراعة ودعم المشروعات المتوسطة والصغيرة وتشريعات تواجه الفساد والإحتكار وقوانين تضمن أداء الرأسمالية الوطنية لواجبها الاجتماعى والاخلاقي , وكما نسعى لوضع خطة محكمة للنهضة بوضع الصناعة ، خاصة الصناعات الاستراتيجية مثل (الأسمنت والسماد والحديد والغزل والنسيج ) ، ودعم المنتج الكردستاني لتطبيق شعار( صنع في إقليم كردستان ) ، مع ضمان حقوق العمال من خلال قانون جديد للعمل وتطوير قدراتهم الانتاجية وتدريبهم .

11 ـ نسعى لجذب الإستثمارات العربية والأجنبية ورؤوس الأموال الكردستانية المهاجرة للمساهمة فى خطط التنمية والإستثمار.

12ـ نسعى لتطوير الزراعة ورفع مستوى الفلاح و الإهتمام بمشروع تعمير وتنمية الريف الكردستاني , و العناية بأوضاع الفلاحين وتلبية إحتياجاتهم الضرورية للقيام بدورهم الرئيسى فى نهضة الاقتصاد ، والعمل على رفع إنتاجية الأراضى الزراعية باستخدام التكنولوجيا لإستحداث أنواع جديدة من البذور ، وتأمين المستقبل الغذائى لاقليم عبر تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية ، فضلا عن إطلاق مشروعات للإكتفاء الذاتى من المحاصيل الإستراتيجية لضمان التنمية المستقلة ومنها ( القمح والشعيروالذرة ) .

13 ـ نسعى لأرتقاء بالمناهج التعليمية وإرساء قواعد نظام تعليمى حديث وكفؤ مجانى يعتمد على الإبداع والإبتكارهدفه بناء شخصية وعقل الإنسان الكردستاني ، ووضع آليات خاصة لتحويل المدارس الي مؤسسات صحية وتربوية حقيقية .

14 ـ نسعى لتبنى مشروع ثقافى وحضاري ومدني للنهضة يعيد لأقليم كردستان وجهه الابداعى الرائد والمستنير .

15 ـ نسعى لتطوير المستشفيات الحكومية ، والاهتمام بتطوير أوضاع الأطباء وتوفير الدواء وخاصة للأمراض المزمنة عبر شبكة التأمين الصحي , كما نسعى لتجهيز الكوادر الطبية، وشراء أجهزة كافية لمتابعة عملية الفحص الادوية المستوردة الى إقليم كردستان و حصر استيراد الأدوية بالمتخصصين فقط ، كما يحصل في العاصمة بغداد , حيث هناك شركات متخصصة ومعروفة لديها خبرة كبيرة وتمتلك وكالات من شركات ادوية عالمية رصينة، هي من تتولى عملية الاستيراد، على العكس تماما من اقليم كردستان الذي تتواجد فيه( 65 )شركة، (25) منها فقط لديها نشاط معروف، فيما لا يعرف احد (كيف تعمل)  هذه الشركات المتبقية، ولا ماذا تستورد واين ؟ .

16 ـ نسعى لعمل شبكة تأمين اجتماعي شامل ، وإصدار التشريعات القانونية اللازمة التي تضمن استقلال هيئة التأمينات الاجتماعية ، وضمان حق كل مواطن في الحصول علي معاش كريم يكفي احتياجات الحياة بعد خروجه من العمل ، وأن ترتبط التأمينات بالأجر المتغير وربط المعاشات بسياسات الأجور ، وكذلك دعم وتفعيل دور المؤسسات الاجتماعية في رعاية الأيتام والمسنين والمعاقين ، وتفعيل حق المعاقين القانوني في نسبة من العاملين في كافة مؤسسات الإقليم العامة والخاصة .

17 ـ نسعى لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع مصادر التلوث ومنها ( استراد السيارات القديمة ) لتوفير بيئة نظيفة وصحية تكفل التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية .

18 ـ نسعى لإهتمام الجدي بحقوق المضحين والمناضلين الذين أهُدرت حقوقهم على مدار سنوات طويلة ، مثل المحاربين القدامى( البيشمركة) والسجناء السياسيين وعوائل المؤنفلين والمعاقين والمرأة المعيلة وأطفال الشوارع والخ .........

19 ـ نسعى لتوجه نحو الاعتماد على الطاقة الشمسية (الجيولوجيا الحرارية أو الطاقة الجيوحرارية ومحطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية) والإسراع في تطوير هذا القطاع الجديد، الذي سيؤدي إلى زخم مستمر يعتمد عليه في الأعمال التجارية المستقبلية و فى المساكن و تدفئة المباني وانارة الشوارع والسياحة والمجتمعات العمرانية الجديدة ومجالات كثيرة اخرى ....

20 ـ نسعى لتوفير فرص العمل والتدريب عن طريق المشروعات الصناعية والعمرانية ورفع كفاءة العمالة الكردستانية وربط الأجر بالتدريب وضمان أجر عادل وإقرار إعانة للبطالة ...

21 ـ نسعى لحق المواطن فى بيئة نظيفة وشارع منظم وآمن وحياة مدنية وحضارية سليمة.

22 ـ نسعى لأطلاق دعوة جادة لعودة (العقول المهاجرة) من الكردستانيين المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن للاستفادة من خبراتهم وعقولهم وعلمهم واستثماراتهم فى تحقيق خطة النهضة والتنمية .

23 ـ نسعى لتأسيس (صندوق وطني ) من موارد النفط باشراف حكومة الإقليم لضمان حصة من النفط بالنقد وبالعدالة والشفافية لكل مواطن كردستاني اينما كان وباستمرار كحق من حقوق المواطنة لتوفير حياة حرة وكريمة لكل فرد .

نعم ...لانستطيع تحقيق هذه الاهداف الا من خلال الاصلاحات الجذرية السياسية والتخلي عن المكايدات والمزايدات السياسية وفتح المجال امام المجتمع للمشاركة الحقيقية في صناعة القرار, وعليه كنا ولازلنا نؤمن بأن الشعب الكردي هو القائد والمعلم والقادر على التغيير الجدي والجذري نحو الديمقراطية , وليس إقليم ولا شعبه بأقل أبدا من شعوب دول ناهضة عديدة القريبة فى ظروفها وأوضاعها من إقلم كردستان .....

اخيرأ لم يبقى لي الا ان اقول : ان هدفي الاول والأخير كمرشح لرئاسة الإقليم هو : وضع إقليم كردستان العراق على أول طريق النهضة الشاملة من خلال مزيد من الإصلاحات الداخلية العامة (الإصلاح السياسي , الإصلاح الاجتماعي, الإصلاح الاقتصادي و الإصلاح الثقافي) , وفصل هيمنة وسلطة الحزب عن سلطة الدولة وتطوير المناهج التعليمية واعداد الناشئة ابتداء من رعاية الطفل تربويأ وتعليميأ وصقل مهارات الشباب فنيأ مهنيأ مرورأ بانشاء المراكز المختصة لمحو الامية والقضاء عليها عند كل اطياف المجتمع الكردستاني وخاصة في القرى والقصبات .

Ottawa

غداد/ متابعة المسلة: التقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عددا من الممثلين الاتراك للمساعدة في انهاء المظاهرات المستمرة منذ اكثر من اسبوعين في ساحة تقسيم.

والتقى اردوغان بهذا الصدد الممثلة التركية هوليا افشار التي قالت بعد الاجتماع في اشارة الى المحتجين والحكومة التركية، ان "كلا الطرفين على حق ولكن هناك مجموعات يتحكمون في كلا الجانبين".

واضافت "الناس لا ينبغي أن تتبع هذه المجموعات التي تتدخل بين أردوغان والشباب" .

وتابعت افشار "شعرت أن أردوغان يحاول اقامة علاقات طيبة مع المتظاهرين".

كما التقى أردوغان، اثنين من فناني تركيا هما نجاتي شاشمز المشهور بــعلمدار وحسن قاتشان، وبحث معهما موجة الاحتجاجات التي تعم تركيا.

وقال الفنانان في مؤتمر صحافي بعد اللقاء أنهما "قاما خلال اللقاء بنقل رغبات الشباب لأردوغان".

واعربا عن املهما في أن تنتهي تلك الأحدث وان لا تتوسع أكثر من ذلك".

فيما قال (مراد علمدار) ان "تركيا أصابتها عين شريرة ".

وتابع "أنا متأكد بإن الامة التركية لاتزال بخير وفي أمان وسيعيننا الله ".

المدى برس/ بغداد

اعلنت شركة ليماك التركية للمشاريع الانشائية، اليوم الخميس، توقيع اتفاقية مع حكومة اقليم كردستان لانشاء نفق كالي بمنطقة زاخو في كردستان العراق، مؤكدة انه سيسهم بشكل كبير بتأمين حركة النقل واحياء الجانب التجاري بين تركيا والاقليم.

وقال مدير الشركة في بيان نشرته وكالة ورلد بولتن التركية نهاد اوزدمير واطلعت عليه (المدى برس)، ان "شركة ليماك وقعت اتفاقية مع اقليم كردستان لتنفيذ اعمال نفق كالي في منطقة زاخو، بحضور رئيس وزراء حكومة الاقليم نيجرفان بارازاني ووزراء من حكومته".

واضاف اوزدمير ان "نفق كالي زاخو سيوفر عند اكتماله حركة النقل الامينة والمريحة في الطريق التجاري الذي يربط تركيا بمنطقة كردستان، ويشكل حافزا للمنطقة على صعيد احياء الجانب التجاري وخدمة الحياة الاجتماعية فيها".

وكان وزير الطاقة التركي بعد زيارته أميركا، الجمعة 25 ايار 2013، بأن أنقرة تتطلع للبحث عن شركاء أجانب جدد لتطوير حقول النفط والغاز في إقليم  كردستان، وفيما أشار إلى أن اتفاقيات شراكة أخرى مع شركات روسية وأمريكية  في مشاريع داخل الاقليم "قد" توقع خلال العام الحالي، بين أن بلاده تستورد 97% من احتياجاتها من الوقود والمنتجات النفطية.

وكانت صحيفة تركية نقلت ، في 15 أيار 2013، عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اوردغان تأكيده على مشاركة شركات نفطية تركية في مشاريع نفطية بإقليم كردستان، مشيرا الى أن الشريك الاخر سيكون بالإضافة إلى حكومة الإقليم، هو شركة اكسون موبيل الأميركية، فيما لفتت الصحيفة الى احتمال مشاركة شركة النفط التركية العالمية TPIC  وهي احد اذرع شركة النفط التركية الحكومية تباو TPAO مع اكسون موبيل في الاتفاقية.

يشار إلى أن شركة أكسون موبيل العالمية الامريكية والتي مقرها في ولاية تكساس كانت اول من يوقع اتفاقيات تنقيب نفطية مع حكومة الاقليم، وتبعتها شركات اخرى من ضمنها شيفرون و توتال وغازبروم نفط الروسية.

وكان وزير الطاقة التركي، تانير يلدز استبعد في الـ10 من أيار2013، بقاء تركيا "ساكنة" حيال مشاريع الطاقة في العراق، مبينا إنها تدير مشاريعا للطاقة في بلدان "بعيدة جدا" مقارنة ببغداد، وفي حين كشف عن تنفيذ تركيا مشروعا في جنوب العراق "بكلفة (25) مليون دولار"، أكد ان تطوير هذه المشاريع يتم من اجل "تطبيع الوضع في العراق".

وكانت الولايات المتحدة دعت في الـ6 من شباط2013 تركيا إلى تسوية خلافاتها مع الحكومة العراقية لضمان استمرار توجه صادرات النفط والغاز العراقي إلى الغرب عن طريق الأراضي التركية، وفيما حذرت من أن الفشل في إيجاد تسوية سيعزز فرص التقسيم داخل العراق، أكدت أنها "مقربة جدا" من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي.

وكشفت مصادر دبلوماسية تركية، في (18 نيسان 2013)، ان تركيا والعراق "تباحثا بشكل فني" في لندن، قبل عشرة أيام، في مجالي الطاقة والأمن، عبر "وساطة أميركية" قادها وزير الخارجية جون كيري لـ"تشجيعهما" على التقارب، وأشارت الى ان تركيا أكدت على "وحدة الأراضي العراقية والوحدة السياسية"، وفي حين جددت أنقرة دعوتها "لإنشاء أنابيب إضافية لنقل النفط والغاز العراقي عبر ميناء جيهان"، أوضحت المصادر ان الطرفين اتفقا على "الاستمرار بالحوار" على الرغم من وجود خلافات على عدة قضايا.

وأكدت تركيا، في (11 نيسان 2013)، أنها ستبقى "المعبر الرئيس" لنقل صادرات النفط والغاز العراقية إلى الخارج، معربة عن استعدادها مد أنبوب جديد لنقل النفط من حقول البصرة وتوقيع اتفاقية شاملة على مستوى حكومي لتوسيع التعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة.

وأعلن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (5 نيسان 2013)، أن العراق يرحب بأي خطوة للتقارب مع تركيا واشترط أن يكون ذلك "على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل"، وقال في بيان نشره مكتبه "ردا على سؤال حول إمكانية التقارب مع تركيا" ورد ضمن نافذة التواصل مع وسائل الإعلام "نرحب بأي خطوة للتقارب مع تركيا على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار".

وشهدت العلاقات العراقية التركية توتراً متصاعداً على خلفية عدة ملفات عالقة بعضها مزمنة كملف المياه وحزب العمال التركي المعارض لأنقرة، والآخر مستحدث على خلفية ما تعده بغداد تدخلاً تركياً في شؤونها الداخلية، لاسيما على إثر منح الحكومة التركية، في (الـ31 من تموز 2012)، نائب رئيس الجمهورية المدان بالإرهاب طارق الهاشمي، إقامة دائمة في البلاد ورفضها تسليمه للسلطات العراقية، وكذلك التعاون النفطي بين أنقرة وأربيل بالضد من رغبة بغداد، وزيارة وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، في (الثاني من آب 2012)، إلى محافظة كركوك قادماً من مدينة أربيل التي وصلها قبل ذلك بيوم واحد، دون علم بغداد أو موافقتها، والأكثر إزعاجا للحكومة الحالية هو ما تعده "انحيازاً تركياً لفئة من المجتمع العراقي دون أخرى"، وانتقادها "المتصاعد" و"المباشر" لسياسات رئيس الحكومة نوري المالكي.

وتصاعد التراشق بين العراق وتركيا خلال الفترة الماضية خاصة بعدما استضافت مدينة إسطنبول التركية، في (26 كانون الثاني 2013) مؤتمرا لـ"نصرة انتفاضة الشعب العراقي" حيث اعلن معارضون عراقيون فيه عن انبثاق "جبهة تحرير وإنقاذ العراق"، ككيان سياسي يهدف إلى تغيير النظام في البلاد ويخرجها من "الهيمنة الإيرانية" ويوقف مشروع التجزئة.

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 00:33

عفرين الهوية - بيار روباري

قلت يا عفرين¹ إنها السنة بعد السنة

وهاكِ عشرون عاماً بعيدٌ عنكِ أنا!

يا رمشة العين ليتنا بقينا سوا

عليل أنا في هواك منذ الصبا

أجمل صبية أنتِ التي عرفت

خضراء الروح وحلوة مثل الرؤى

زيتونية العيون والرمان جيدها

وعفرين النهر² دماء عروقها

أهل عفرين أصحاب نخوةٍ وكرم

وعشاق الورد والأرض والنغم

وعند الجد أهل عزم بالأصل

عفرين قالت:

منذ أن رحلت والزهرة، تعيش من دون الهوى

تحترق وهي تنتظر عودة الحبيب لها

مؤمنة أنا بلقاءك عن قريب بلا

أرى فيك شموخ ليلون³ الذي يحرسني منذ زمن خلا

أيها العزيز، كما للفنون جنونها

فاللعودة أقدرها وقوانينها

قلت عفرين يرنو إليكِ الفؤاد

ويزداد الشوق بعد البُعاد

أنادي من صميم القلب إن كان يسمعنا رب العباد

وسيستجيب لنا الأقدار

فيحدث المحال ويتحقق الوصال

قالت عفرين:

لا يعجز على ربكَ شيئ، مهما صعب أو لين

أنا مؤمنة بلقاءك فكن من المؤمنين

إن الأمر مسألة وقتٍ وحين

فأهلآ بكَ في الأحضان يا أبا شيرين

أهلآ .. أهلآ بعودة جميع الغائبين.

24 - 02 - 2002

------ ----------------------------------------------------------

¹- عفرين: مدينة كردية تقع في جنوب غرب كردستان. وهي قريبة

من مدينة حلب.

²- نهرعفرين: يمر من الجانب الشرقي للمدينة ويحمل نفس إسم

المدينة. وينتهي النهر في البحر الأبيض المتوسط.

³- ليلون: جبل معروف في المنطقة ويقع في الجهة الجنوبية الشرقية

من مدينة عفرين.

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 00:30

السعودية تناشد مسلمي العالم "تأجيل" الحج

غداد/ متابعة المسلة: في خطوة ربما هي الأولى في التاريخ الحديث، ناشدت السلطات السعودية جموع المسلمين في مختلف أنحاء العالم، تأجيل قدومهم إلى الاراضي المقدسة لأداء مناسك الحج أو العمرة هذا العام، بسبب أعمال التوسعة الجارية حالياً في المسجد الحرام.

ودعت السلطات السعودية، عبر سلسلة من البيانات بثتها فضائية "القرآن الكريم"، التابعة للتلفزيون الحكومي، والتي تبث مباشرة من المسجد الحرام في مكة المكرمة على مدار الساعة، المسلمين إلى "ترتيب" أو "تأجيل" أداء مناسك الحج والعمرة، بسبب "الزحام الشديد" في الحرم المكي.

كما وصف المفتي العام للمملكة، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، رئيس هيئة كبار العلماء، قرار حكومة المملكة بتخفيف أعداد الحجاج والمعتمرين لأعوام معدودة، بمعدل سنتين أو ثلاثة، بأنه "أمر ضروري، ولا بد من الاستجابة له وتطبيقه، لأنه يحقق مصلحة الأمة على المدى الطويل."

وفي رده على سؤال حول قرار المملكة بـ"تخفيض نسب حجاج الداخل والخارج، بسبب المشروعات الجارية في الحرمين الشريفين"، قال آل الشيخ، في تصريحات نقلتها صحيفة "المدينة" السعودية، إن "تلك التوسعة والإنشاءات العظيمة، هي أمور مهمة ونافعة، والمقصود منها راحة الحجيج، وأداء النسك بشكل ميسر."

وشدد مفتي المملكة على أن "الواجب على الجميع، الاستجابة والسمع والطاعة، لأن هذه الولاية لا تريد إلا خيراً بالأمة، وليس لها هدف إلا مصلحة العامة.. وإذا تصورنا نيتها الطيبة، ومقاصدها الحسنة، وأعمالها المباركة، علمنا أن تخفيف أعداد الحجاج والمعتمرين في عام أو عامين، أمر ضروري، ولا بد من الاستجابة له وتطبيقه."

وفي وقت سابق، أشارت تقارير إعلامية إلى أن وزارة الحج قررت خفض أعداد القادمين من خارج المملكة، لأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان المقبل، كما قررت عدم مكوث المعتمرين في المملكة لأكثر من 15 يوماً، بسبب أعمال التوسعة الجارية في الحرم المكي.

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 00:28

مهدي المولى - السر بين علاوي والضاري

 

الظاهر الشكلي يقول ليس هناك اي علاقة بين علاوي والضاري فكل واحد من معسكر وكل واحد ضد الاخر لكن عندما تنظر للامور بعمق ودقة سترى الجماعة على دين واحد واتجاه واحد ورب واحد وهدف واحد والممول والداعم واحد

فالدين هو الدين الوهابي والرب هو خادم الحرمين البيت الابيض والكنيست والطريق واحد هو الارهاب والقتل ومحاربة الديمقراطية والتعددية وحماية فساد وظلم واستبداد ال سعود

فالاثنان يتحركان وفق اوامر خادم البيت الابيض لهذا نرى هناك تنافس بين الشخصين في خدمة ال سعود وتحقيق رغباتهم وكل واحد يريد ان يصبح رجل ال سعود الوحيد الاوحد في العراق ويظهر انه الوحيد الذي يحقق رغبات ال سعود مطامعهم في العراق

قرأت واطلعت على حوارين احدهم لاياد علاوي في جريدة الشرق الاوسط الوهابية لسان حال ال سعود والاخر لمثنى الضاري في جريدة البيان الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود

الحقيقة قرأت الحوارين بدقة وتمعن من اجل ان اميز بين كلام علاوي والضاري لم اجد اي اختلاف لا في جملة ولا في كلمة وكأنهما لسان واحد

رغم ان علاوي يدعي انه علماني ليبرالي والضاري وهابي ارهابي

الاثنان في خدمة رب واحد

ايران هي المحتلة للعراق وايران هي التي ساعدت القوات الامريكية على تحرير العراق طبعا انهما قالا احتلال العراق رغم ان غزو العراق كان بماركة وتمويل ال سعود وبموافقة علاوي والضاري

فهذا التأييد من قبل ال سعود والضاري وعلاوي لا حبا في العراق وانما كانوا يعتقدون بانهم سيسيطرون على العراق وشعب العراق وضمه الى ال سعود ونشر الدين الوهابي

المعروف ان الضاري وعزة الدوري وغيرهم عند تحرير بغداد كانا يملكان جيشا من اقوى الجيوش من حيث العدد والسلاح في الانبار وتكريت والموصل كان صدام قد هيأه معتقدا ان الامريكان لا يسقطون حكمه وسينسحبون ثم يوجه هذا الجيش لابادة الشيعة هذا هو الاتفاق بين ال سعود وحارث الضاري حتى عندما تقدمت الجيوش الحرة الى الفلوجة لانقاذها من الارهابين الوهابين الذين احتلوا الفلوجة وقتلوا شبابها واغتصبوا نسائها خرج الضاري مرحبا بالقوات الامريكية وهو يقول اهلا بسادتنا اهلا برسل السماء نحن نرحب بكم بشرط ان لا يدخل معكم شيعيا ولا كرديا ونحن على وعدنا هل انتم على وعدكم هكذا ابلغونا ال سعود

لكن الرياح سارت على خلاف ما يريده ال سعود والضاري فالشعب العراقي اختار الديمقراطية والتعددية اختار حكم الشعب

وهذا ما اثار غضب ال سعود وكل الكلاب الوهابية فاعلنوا الحرب الضروس على الشعب العراقي وبدأت هجمات الكلاب الوهابية الارهابية من كل صوب وحدب لاكل لحوم العراقيين وشرب دمائهم ومن ذلك الوقت ولا يزال دم العراقيين يجري وارواحهم تزهق لماذا

لانهم خالفوا شريعة ابي سفيان ورفضوا بيعته التي اخذها بقوة السيف على انهم عبيد ارقاء

كما ان ايران هي التي وضعت خط احمر على علاوي والضاري ومنعتهما من الوصول الى كرسي الحكم وتعمل على اغتيالهما وقتلهما

كما ان علاوي والضاري ااكدا على ان الذي يحكم في بغداد هو ايران وان اللغة الرسمية هي اللغة الفارسية واكدا ان المحتلين الايرانين طردوا اهل بغداد جميعا ولم يبق بها اي عراقي لهذا فانهما قررا الرحيل عن بغداد لانهما لم يجدا شخص واحد يتكلم العربية الجميع تتكلم اللغة الفارسية

كما انهما اتفقا على ان المظاهرات التي قامت بها مجموعة من الارهابين الوهابين والصدامين في صحراء الانبار بانها ثورة شعبية فقال علاوي انها تمثل نصف الشعب العراقي اما الضاري فقال انها تمثل كل الشعب العراقي وهنأ ال سعود انها بداية لتحقيق حلم ال سعود بتجديد سنة ابي سفيان ونشر الدين الوهابي والقضاء على الدين الاسلامي

لكن السئوال لماذا علاوي قال ان مظاهرات الفقاعة النتنة تمثل نصف الشعب العراقي في حين الضاري قال انها تمثل كل العراقيين الحقيقة

يعني ان الضاري وعلاوي يتنافسان على الجائزة الكبرى المقدمة من قبل ال سعود وكل واحد منهم يريد ان يظهر بانه وحده القادر على تحقيق احلام ال سعود التي يسعون الى تحقيقها منذ اكثر من 200 عام

فبرر علاوي قوله ان نصف الشعب العراقي خرج محتجا يعني انه قرر قتل نصف العراقيين وذبحهم

وبرر الضاري قوله بان كل الشعب العراقي خرج محتجا يعني انه لخدعة العراقيين ومن ثم قتل ثلاثة ارباعهم وليس نصفهم

وعندما سمع ممثل ال سعود مبرراتهم واعذارهم قال الجائزة مناصفة

كما انهما اكدا على المقاومة الشريفة التي تخوضها المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية هي صوت العراقيين وصورتهم واعتبروا جريان الدم المتواصل في العراق الذي اصبح انهارا وزهق الارواح التي لا تعد ولا تحصى في كل مكان وفي كل الاوقات انه مقاومة شريفة لطرد المحتلين الفرس المجوس بقايا الساسانين ويؤكد الضاري ان المستقبل واعد وان المقاومة انطلقت ولن تعود الى الوراء

وينطلق علاوي من نفس الهدف ويدعوا العراقيين الى الاعتراف بالمنظمات الارهابية الوهابية القاعدة الوهابية المجموعات الصدامية المجموعات التابعة لحارث الضاري اطلاق سراح كل القتلة والمجرمين طرد كل الشيعة الفرس المجوس من العراق عودة البعث الصدامي السماح للوهابين بتفجير مراقد واضرحة اهل البيت بذبح الشيعة وشرب دمائهم واكل لحومهم تجديدا لسنة ابي سفيان وامهم هند بنت عتبة هذا ما فعلوه في سوريا لماذا لا يسمح لهم في العراق

كما طالبا الحكومة بالقاء القبض على الجرائم التي ارتكبت بحق ابناء الفلوجة والحويجة رغم ان علاوي والضاري يعلمان علم اليقين ان الذين ارتكبوا هاتين الجريمتين انهم المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية ثم لماذا هاتان الجريمتان وفي العراق في كل ساعة جريمة يذهب ضحيتها المئات من القتلى والجرحى لماذا لا يدعوان الى الكشف عن مرتكبيها

فالشعب العراقي يعرف المجرمين ويعرف من ورائهم ومن دفعهم انهم القاعدة الوهابية وفلول الطاغية صدام ومجموعات الارهابي الوهابي حارث الضاري بدعم وتمويل من قبل ال سعود وال ثاني وال خليفة

مهدي المولى

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 00:27

بين المركز والمحافظات- عبدالله الجيزاني

قرَ الدستور العراقي النظام الفدرالي للمُحافظات التي تنتظم باقليم، والنظام الا مركزي للمُحافظات غير المنتظمة بأقليم، وعلى هذا تترتب الكثير من الامور أبرزها أن للمحافظات أقليم كانت ام لا صلاحيات واسعة لاتتعارض مع الصلاحيات المركزية.

وعلى هذا شُكلت الحكومات المحلية بصفتها التشريعية والتنفيذية ولانعرف عن القضائية فهو آمر مسكوت عنه كما يبدو..!

ونحن نعرف أن هكذا انظمة في العالم تتمتع المحافظات أو كما تسمى في بعض الدول الولايات، والتي كانت تسمى لدينا بهذا الاسم لوقت ليس ببعيد، بصلاحيات كاملة في كل السلطات على أن لاتتعارض مع المركز.

ويبدوا ان هذا النِظام في الحكم حقق الكثير من التطور والتقدم في بلدان كثيرة من العالم، وأسباب ذلك عديدة لعل ابرزها الخصوصيات التي تتمتع بها كُل محافظة أو ولاية.

فهنا في العراق، الآمر الذي يمكن ان يُطبق في البصرة، صعب وربما مستهجن في الموصل واربيل، وحتى داخل الأقليم الواحد، ففي الوسط والجنوب مثلا، ميسان غير النجف الاشرف، وكذا النجف الاشرف غير السماوة مثلاً، من جوانب كثيرة ومتعدده، هذا وغيره يجعل النظام الفدرالي أو الحكم الامركزي أكثر انتاج ونجاح من غيره، ويبرر منح صلاحيات معينة وواسعة في كل المجالات بما فيها القضاء.

ترى هل نجحت الطبقة السياسية في تنفيذ وتطبيق النظام الا مركزي في العراق..؟

وهي لحد اللحظة تتسلط على المحافظات حتى في تعيين حكوماتها، واختيار مرشحيها للانتخابات، الحقيقة ان هذا التسلط المركزي على المحافظات لايبشر بأي قدرة أو نيه للتخلص من ديكتاتورية تسكن نفس بعض ساسة العراق الجديد.

وإلا ما لضير ان يختار ابناء البصرة مرشحيهم وحكوماتهم بدون تدخل المركز..! وما لذي يمنع النجف الاشرف أو الموصل أو كركوك ان تختار من ابنائها من يتصدى لخدمتها..! خاصة وأن كل الأحزاب ممثلة في تلك المحافظات.

وماذا لو سُمح لمجالس المحافظات المنتخبة أن تعلن عن فتح باب للترشيح من ابناء المحافظات نفسها، ويتم اختيار الاكفأ والانزة والاكثر خبرة وقدرة، ويعمل تحت رقابة مجلس المحافظة ووفق الخطة المرسومة.

فالناس في تلك المحافظات منحت اصواتها لمن يمثلها في السلطة التشريعية وخولتهم اختيار الحكومة المحلية، أما أن يكون المركز حاضرحتى في اختيار نواب المحافظ..! فاي لامركزية و أي احترام لصوت الناخب هذا...؟

ويبدو أن الآمر لايتعدى كون تلك الأحزاب تهدف إلى الحصول على المواقع الحكومية في المحافظات لتكرسها للكسب الإنتخابي في الإستحقاقات المقبلة.

نعم للمركز( أحزاب وكيانات) التدخل في الترويج لمن يختارهم من يمثله في المحافظة، وينتهي دورها بعد الإنتخابات بيوم، وتترك لمن حظي بقبول أبناء محافظته اختيار من يعتقد بقدرته على أداء هذا الواجب، حزبي كان أم مستقل، لاي جهة أو طائفة إنتمى.

وهذا شَكل ويُشكل قتل لاي تطلع لرسوخ النظام الديمقراطي والامركزية في العراق الجديد،

وعلى هذا يجب أن تنتبه القوى السياسية إلى أن هذه الممارسات وغيرها، سوف تجعل المواطن يرفض كل ماجاء به النظام الجديد في العراق، ولعل نسبة المشاركة الآخيرة في الإنتخابات كانت مؤشر واضح لإبتعاد الناس عن العملية السياسية، وماحصل ويحصل الآن في تشكيل الحكومات المحلية سيكون عامل مضاف يضاعف اعداد من يقاطع الانتخابات ولن يلام سوى الطبقة السياسية والأحزاب المتنفذة...


في مكتب للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا ( البارتي ) وتحديداً في الحي
الشرقي من مدينة قامشلو ، ألقى الأستاذ المحامي عبد الرحمن محمد محاضرة
بعنوان :
حق تقرير المصير للشعوب في ميثاق الأمم المتحدة والعهود والمواثيق
والإعلانات الدولية
استهل الأستاذ المحاضر بلمحة تعريفية لمفهوم " حق تقرير المصير " وصنفه
إلى قسمين : داخلي وخارجي مؤكداً على أن هذا الحق لا يتجزأ لأنه وحدة
متكاملة ، ثم تدرج في محاضرته وبشكل تسلسلي  ومنطقي ليبين للمتابعين أن
هذا الحق يندرج في إطار حقوق الإنسان وهو يسبق حقوق المواطنة ، كما أن
القانون الدولي شرعن لحركات التحرر الوطني الحصول على هذا الحق بالسبل
التي تراها مناسبة .
في المحور الثاني للمحاضرة سلط المحاضر الضوء على عراقة الوجود التاريخي
لكردستان والتآمر الاستعماري المصالحي عليها لتجزئتها وإلحاقها بأكثر من
دولة ، وللشعب الكردي كل الحق وبجميع أشكال النضال المعروفة أن يناضل
للحصول على هذا الحق ، لأنه الشعب الوحيد واليتيم في الكرة الأرضية لم
يحصل على حقوقه بعد .
كما نوّه المحاضر إلى أن المصالح الدولية والصراع على كردستان وكذلك
العامل الديني  والاعتماد على الدول الغاصبة لكردستان ، هذا الثالوث كان
له الأثر الأبرز في تجزئة كردستان بالإضافة إلى ضعف الديبلوماسية الكردية
التي أخفقت في نقل قضية الشعب الكردي إلى المحافل الدولية وشرحها لصناّع
القرار العالمي في ذلك الوقت .
وحول أسباب إخفاق الثورات الكردية ركّز على عدة أسباب يأتي في مقدمها
الانقسام الكردي ، وافتقار الكرد إلى موقف موحد في المحافل الدولية ،
والخلافات التي لم يجن الكرد من ورائها سوى الخسران والهزيمة وضياع الفرص
التاريخية ، ومساندة الدول الغاصبة لكردستان ضد دول أخرى كانت مساهمة في
صناعة القرار العالمي ، وتجلى ذلك واضحاً في وقوف الكرد إلى جانب تركيا
ضد ما كان يسمى في ذلك الوقت بالاستعمار البريطاني .
والجدير بالذكر أن المحاضرة كانت غنية بالمعلومات المفيدة والموثقة ،
ويشكر الأستاذ على جهوده المبذولة لجمع وتوثيق وتسليط الضوء على الأحداث
والمراحل التاريخية الهامة التي مرت على الشعب الكردي وقضيته القومية
العادلة ، ولن اسهب كثيراً في التطرق إلى المحاور والعناوين الأخرى التي
وردت في مقدمة المحاضرة وشرحت بتوسع في متنها ، وسأكتفي بتثبيت تلك
العناوين لمن لديه الرغبة في الاطلاع والاستزادة ، وقد تناولت المحاضرة
المحاور التالية :
1 -ما هو حق تقرير المصير ؟
2-من يقرر حق تقرير المصير ؟
3-ما هي أشكال تقرير المصير ؟
4-من هم أصحاب حق تقرير المصير ؟
5-هل حق تقرير المصير هو حق للشعوب أم حق من حقوق الإنسان ؟
6-ما هي طرق الحصول على حق تقرير المصير؟
7-لماذا الكرد يطالبون بتقرير المصير ؟
8-لماذا حرم الشعب الكردي من تقرير المصير ؟
9- ما أهم ملامح حق تقرير المصير؟
10-ما هي العهود والإعلانات والمواثيق الدولية التي نصت على حق تقرير المصير ؟
11-حق تقرير المصير في ميثاق الأمم المتحدة ؟
12-ما هي الاتفاقيات و اللجان  الدولية التي تناولت حق التقرير المصير
للشعب الكردي ؟
13-هل يسقط حق الشعوب في تقرير المصير بالتقادم ؟
14-ماالفرق بين اللامركزية الادارية واللامركزية السياسية (الفدرالية
)و(الكونفدرالية ) ؟
15-هل يحق  للأقلية المطالبة بحق تقرير المصير ؟
16-هل يحق للشعوب المطالبة بالانفصال عن دولة ما ؟
17-شرعية الكفاح المسلح في المطالبةبحق تقرير المصير ؟
18-حق تقرير المصير بين المبادئ والمصالح في مؤتمر الصلح والسلام في
باريس عام 1919؟
19-ماذا بشأن حقوق الكرد في سوريا
في الختام وصل المحاضر إلى نتيجة مفادها أن سوريا الجديدة يجب أن تكون
لجميع السوريين دون تمييز وبضمانات دستورية وقانونية وأن يتم الإقرار
الدستوري بالحقوق الوطنية والقومية للشعب الكردي .
9/6/2013

صوت كوردستان: لطالما عرفته القوى الكوردستانية و حتى الشارع الكوردستاني بأن مسعود البارزاني لا يعرف التراجع عن قراراته و بأنه لا يتراجع حتى و أن كان على خطأ.

قرار البارزاني الأخير يبدو ظاهرا و كأنه قرار معاكس لطباعة السياسية، و هذا ما أدى الى أصابة المعارضة الكوردية و بعض قيادات حزب الطالباني و أعداءه بحالة شبيه بالصدمة و لم يجدوا تفسيرا لقرار البارزاني هذا و لا يعرفون أن كان البارزاني صادقا في قراره بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان أم أنها مراوغة جديدة يريد بها الوصول الى نفس الهدف و لكن من خلال البرلمان و اضهار بعض المرونة الشكلية.

المعارضة الكوردية متمثلة بحركة التغيير و القوتين الاسلاميتين تأملا بأن لا يكون قرار البارزاني الهدف منه تأجيل الانتخابات الرئاسية في الإقليم. و أكبر المعارضين للبارزاني داخل المعارضة العضو عبدالله ملا نوري شكك بقرار البارزاني و قال بأن البارزاني وضع الكرة في يد برلمان أقليم كوردستان و أضاف اذا لم يكن هدف البارزاني من هذه الخطوة تأجيل الانتخابات فأنها خطوة إيجابية. أما عدنان عثمان العضو عن حركة التغيير أيضا فقال بأن بارزاني خطا خطوة صحيحة و طالب بتشكيل لجنة خاصة من البرلمان بغرض مراجعة مسودة الدستور باسم لجنة التوافق الوطني. أما القوتان الاسلاميتان فأنهما لم يصدرا أي تصريح رسمي بصدد قرار البارزاني و لكن بعض قياداتهم رحبت بهذة الخطوة مع الاحتفاظ بضرورة النية الحسنة.

حزب الطالباني الذي لم يكن موحدا في موقفة بصدد أعادة مسودة الدستور الى البرلمان منذ البداية اصدر و باسم برهم صالح رأيها بقرار البارزاني الذي كان الترحيب بقرار البارزاني. أما بعض المستقلون فقد توقعوا بأن البارزاني سيتخدم برلمان إقليم كوردستان من أجل تمرير مسودة الدستور إضافة الى تأخير أنتخابات الرئاسة البرلمانية.

تصريحات هذه القوى جميعا تنم على أنهم لم يفهموا الغاية من قرار البارزاني هذا و بأنهم لا زالوا في حالة الصدمة من قرار البارزاني هذا.

المتتبع لازمة مسودة الدستور يرى بأن البارزاني لا تهمه طريقة السياسه الممارسه لان الأهم هو الهدف و الوصول الية. الهدف هنا هو كرسي الرئاسة وضمان حق الترشيح لدورتين برلمانيتين لا حقتين.

البارزاني بأعادته لمسودة الدستور الى البرلمان سيحصل على هدفه بعدة طرق منها استحالة حصول الدستور على أثر رجعي لانه في حالة تصديق الدستور فسوف يعمل به من تأريخ تصديقة وسوف لن يحرم البارزاني من ترشيح نفسه لدورتين لاحقتين اذا ما بقى نظام الحكم في الإقليم رئاسيا.

أما في حالة تغيير النظام الرئاسي في إقليم كوردستان الى نظام برلماني فأنه في هذه الحالة أيضا سيكون من حق البارزاني أن يرشح نفسة للرئاسة من خلال التحالف مع حزب الطالباني أو حتى مع القوتين الاسلاميتين في الإقليم.

البارزاني يعول أيضا على حصول خلافات بين القوى السياسية الكوردستانية داخل و خارج البرلمان و أستحالة الحصول على توافق وطني بين جميع القوى و عندها سيحصل على الذريعة بعرض مسودة الدستور بشكلها الحالي على الاستفتاء.

و بخلاف هذه الاحتمالات فأن عدم توافق القوى السياسية الكوردية حول مسودة الدستور ستعطي البارزاني هي الأخرى الفرصة لتأجيل الانتخابات و البقاء رئيسا لإقليم كوردستان لمدة سنة أو سنتين أخريين و هذا ما يحتاجة للحصول على مبتغاه في العراق و إقليم كوردستان.

أرسلان باييز رئيس برلمان إقليم كوردستان قد يكون الجسر الذي يمرر من خلاله مسودة الدستور الى الهدف المرسوم على الرغم من أنتماءه الى حزب الطالباني.

ما يمكن أن ينهي الازمة السياسية في إقليم كوردستان هو أدراج بند خاص في دستور الإقليم بموجبة يمنع فيها أي شخص في رئاسة الإقليم و الحكومة و البرلمان وفي الوزارات من الاستمرار في منصبة لاكثر من 8 سنوات و لا يجوز تبادل المناصب بين رئيس الاقليم و رئيس الحكومة و البرلمان و الوزارات و بها سيتخلص الإقليم من أزمة الدستور الحالية.

أضافة الى تقليص سلطات الرئيس و ألية تعيين محكمة التمييز في الإقليم.

شفق نيوز/ كشف مسؤول محلي في نينوى، الخميس، عن ان رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني وافق على ربط بعض الوحدات الادارية في سهل نينوى بالشبكة الكهربائية التابعة للاقليم، للتخلص من مشكلة شح الطاقة فيها.
وقال رئيس المجلس البلدي لناحية بعشيقة، داسن سليمان سفو، في حديث لـ"شفق نيوز"، "بعد اتصالات مستمرة ومكثفة مع بعض الجهات المختصة في مجال الطاقة الكهربائية بحكومة اقليم كوردستان، حصلت موافقة رئيس حكومة اقليم كوردستان، نيچيرفان بارزاني، على ربط الشبكة الكهربائية في قضاء الحمدانية وناحيتي بعشيقة وبرطلة بتوابعهما من القرى كافة، بشبكة اقليم كوردستان".
واضاف ان "البدء باعمال ربط الشبكة سيكون اعتبارا من يوم السبت القادم"، مبينا انه "سيتم تجهيز هذه المناطق بـ200 الى 250 ميكاواط، الامر الذي سيسهم في القضاء بحد كبير على مسألة شح الطاقة الكهربائية في هذه المناطق".
وتعد بلدات قرقوش وبرطلة وبعشيقة (شمال وشمال شرق الموصل) جزءا من سهل نينوى الذي يقطنه خليط اثني وعرقي وقومي متنوع.

خ خ/م م ص

دعت مجموعة من علماء المسلمين السنة البارزين إلى مساندة الشعب السوري" بالجهاد والمال والسلاح".

واعتبر العلماء ما يحدث في سوريا "عدوانا إيرانيا".

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما لايزال يبحث الخيارات المتاحة بشأن الخطوة الأمريكية التالية في التعامل مع الأزمة السورية المتفاقمة.

وفي بيان، صدر في ختام مؤتمر عقد بالقاهرة تحت عنوان "موقف علماء الأمة من القضية السورية"، قال العلماء إنه من الواجب "النفرة والجهاد لنصرة إخواننا في سوريا بالنفس والمال والسلاح وكل أنواع الجهاد والنصرة".

وينتقد الكثير من علماء السنة موقف إيران وحزب الله المؤيد لحكم الرئيس السوري بشار الأسد.

ويرى العلماء أن هذا الموقف حول الأزمة في سوريا إلى صراع طائفي.

وقال البيان "ما يجري في أرض الشام (سوريا) من عدوان سافر من النظام الإيراني وحزب الله وحلفائهم الطائفيين على أهلنا في سوريا يعد حربا معلنة على الإسلام والمسلمين عامة".

وأيد المؤتمر مواقف تركيا وقطر. ودعا الحكومات العربية "لسرعة إغاثة الشعب السوري وثواره بما يحتاجون إليه من عتاد وسلاح".

كما طالب العلماء بـ "قطع التعامل مع الدول المساندة للنظام كروسيا وايران والصين".

ودعا الشيخ صفوت حجازي، أمين عام رابطة علماء أهل السنة، علماء المسلمين إلي تشكيل ألوية عسكرية وإرسالها للقتال في سوريا.

وقال حجازي لمراسل بي بي سي في القاهرة خالد عز العرب إن رابطة علماء أهل السنة، "بدأت بالفعل قبل حوالي عشرة أيام إعداد مقاتلين من مصر وغيرها من الدول التي تنشط فيها الرابطة لإرسالهم إلي سوريا".

"هذه هي المرة الأولى في مصر التي تعلن فيها شخصية إسلامية بارزة عن مبادرة صريحة لإرسال مقاتلين إلي سوريا بشكل منظم، وإن كان العامان الماضيان شهدا مشاركة من أفراد مصريين في القتال الدائر هناك."

خالد عزب العرب، مراسل بي بي سي في القاهرة

وأكد أن "الرابطة تقوم منذ أكثر من عام بإرسال السلاح لدعم المجاهدين في أرض الشام".

ويقول عز العرب إن هذه هي المرة الأولى في مصر التي تعلن فيها شخصية اسلامية بارزة عن مبادرة صريحة لإرسال مقاتلين إلي سوريا بشكل منظم، وإن كان العامان الماضيان شهدا مشاركة من أفراد مصريين في القتال الدائر هناك.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها تواصل مراقبة الوضع في سوريا بقلق، غير أن أي قرار سوف تتخذه بشأن أي خطوات أخرى بناء على مصالحها القومية.

وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض الخميس إن "الرئيس (باراك أوباما) وكل عضو في فريقه للأمن القومي يعتريهم قلق هائل من الوضع المرعب في سوريا والموقف المتدهور هناك"

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن الولايات المتحدة قد تحسم خلال أيام موقفها من تسليح مقاتلي المعارضة السورية.

وقال كارني" الرئيس يراجع ويدرس الخيارات الأخرى المتاحة له وللولايات المتحدة وكذلك لحلفائنا وشركائنا من أجل اتخاذ خطوات إضافية في سوريا ، ولا تزال العملية ( المراجعة والدرس) مستمرة".

bbc

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شنت وزارة الخارجية الإيرانية هجوماً حاداً على الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي، في أعقاب دعوته جموع المسلمين من السُنة إلى الانضمام للقتال ضد النظام "العلوي" الحاكم في سوريا، ومليشيا "حزب الله" اللبناني، المدعوم من النظام "الشيعي" في إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس عراقجي، تعليقاُ على التصريحات الأخيرة للشيخ القرضاوي، الذي يعتبر المرجع الروحي لجماعة "الإخوان المسلمين"، التي اعتلت مقاليد السلطة في مصر وتونس، بعد الإطاحة بنظامي الرئيسين السابقين حسني مبارك وزين العابدين بن علي: "يبدو أن مكانتي الله تبارك وتعالى، والشيطان، قد تبدلتا لدى القرضاوي."

وتابع المسؤول الإيراني، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "فارس" الخميس: "المتوقع والمنتظر من القرضاوي، المعروف للأسف بالأب الروحي للمجموعات التكفيرية، أن يتحرك في مسار وحدة المسلمين"، معرباً عن أمله في أن يعيد الداعية القطري، المصري الأصل، النظر في مواقفه.

ودون أن يتطرق إلى دور بلاده في الحرب الأهلية التي حصدت عشرات الآلاف من الضحايا في سوريا، فقد اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن "إثارة التفرقة وإطلاق تصريحات تؤدي إلى إشعال فتيل النار والصراع بين المسلمين.. تصب في مسار أهداف أعداء الإسلام، خاصةً الصهاينة."

ووصف عراقجي "حزب الله" اللبناني بأنه "رمز المقاومة ضد الكيان الصهيوني"، وأضاف أنه "وفي ضوء هذه المساعي، والجهاد الذي يخوضه حزب الله ضد أعداء الإسلام، خاصةً الصهاينة، فإن العالم الإسلامي كله يولي له الاحترام والمكانة القيمة"، على حد تعبيره.

وبينما شدد المتحدث الإيراني على أن "حزب الله أثبت عملياً بأنه لا يتدخل إطلاقا في النزاعات الطائفية والداخلية، وعمل دوماً كمحور أساس للمقاومة ضد الكيان الصهيوني"، فقد لفت إلى أن "إجراءات حزب الله في الدفاع عن سوريا، في مواجهة مخططات الأعداء، ومن ضمنهم الكيان الاسرائيلي"، بحسب قوله.

وصف الدكتور برهم أحمد صالح نائب الأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، التصريح الصادر عن رئاسة إقليم كوردستان فيما يتعلق بمسألة الدستور بالخطوة المهمة.
وقال الدكتور برهم صالح في تصريح لـ PUKmedia اليوم الخميس 13/6/2013: نحن في الإتحاد الوطني الكوردستاني نثمن عالياً التصريح الصادر عن السيد رئيس إقليم كوردستان، ونعتبره خطوة مهمة ونبدي تأييدنا ومساندتنا التامة لهذا القرار، مشيراً إلى أن الإتحاد الوطني الكوردستاني وكواجب كوردستاني على إستعداد تام بتقدم الدعم للسيد رئيس الإقليم والسيد رئيس برلمان كوردستان من أجل إنجاح هذه الخطوة، وذلك للوصول إلى إجماع الأطراف الكوردستانية فيما يتعلق بمسألة الدستور.
كما وأشار الدكتور برهم أحمد صالح الى الدور المنتظر من الأحزاب الكوردستانية، قائلاً: نرى ضرورة التحلي بروح المسؤولية من جميع الأطراف السياسية الكوردستانية ووسائل الإعلام الكوردستانية من حيث التعامل مع هذه الفرصة، وأن نقدم الدعم لرئاسة الإقليم والبرلمان والأطراف السياسية، من أجل إنجاح هذا المشروع.
وكان السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان قد طالب يوم 25/5، في رسالة، جميع الأحزاب والأطراف السياسية في إقليم كوردستان لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم لرئاسة الإقليم على مشروع دستور إقليم كورستان، حيث ردت كافة الأحزاب والأطراف السياسية على رسالة رئيس إقليم كوردستان، وقام رئيس الإقليم من جهته بتوجيه تلك الملاحظات والمقترحات الى رئاسة برلمان كوردستان ليجتمع البرلمان مع ممثلي الأحزاب والأطراف السايسية وأعضاء لجان إعداد مشروع دستور إقليم كوردستان، ومناقشة المقترحات والملاحظات لوصول جميع الأطراف على اجماع بشأن مسألة مشروع الدستور في إقليم كوردستان.
PUKmedia

استنكر رئيس مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية، تدخل القوات التركية مساء أمس في مدينة عفرين بغرب كوردستان، محملا الحكومة التركية مسؤولية "تعقيد الأوضاع في سورية".

جاء ذلك في تصريح صحفي صادر عن رئيس مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية د. منذر خدام اليوم الخميس و تلقت NNA نسخة منه، استنكر فيها "تدخل القوات التركية مدعومة بالدبابات مساء أمس الأربعاء في الهجوم على عفرين وجوارها"، مضيفا: "إن تدخل تركيا المباشر وغير المباشر في الشؤون السورية، ساهم في تعقيد الأوضاع كثيرا في سورية، ونحن في هيئة التنسيق نرفضه رفضا تاماً، كما نرفض تدخل إيران وحزب الله وأي طرف خارجي في الشؤون السورية".

و كانت وحدات من الجيش التركي قد اقتحمت قرية ملا خليل التابعة لناحية جنديرس في منطقة عفرين مساء أمس الأربعاء، و لكنها اضطرت على الإنسحاب بعد حدوث اشتباكات بينها و بين وحدات الحماية الشعبية.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

لا يمكن الحكم على الانتخابات في إيران دون الرجوع إلى الدستور الإيراني الذي أقر بُعيد الإطاحة بالنظام الشاهنشاهي في إيران عام 1979. فقد أُقر الدستور بعد استفتاء صوّت الشعب عليه بنسبة 98% من الأصوات على حد ما أعلنته السلطات الحاكمة آنذاك، وسُن على عجل من قبل التيار الديني لفرض احتكاره للسلطة وفرض وجهة نظره الثيوقراطية على نظام الدولة وفي ظل إستحواذه على جميع مرافق الحياة الإيرانية بعد الثورة، دون أن تتوفر الفرصة والوقت للشعب الإيراني كي يلملم أفكاره ويستعيد توازنه، ويتسنى للحركات السياسية أن تعرّف نفسها للرأي العام الإيراني بعد تلك الأحداث العاصفة التي رافقت الثورة الإيرانية. وهكذا جاء النظام السياسي الإيراني الذي أقره الدستور الإيراني نسخة من الأنظمة التي حكمت إيران في عهود سيطرة المستبدين ورجال الدين على السلطة منذ قيام النظام الصفوي والقاجاري وحتى قيام ثورة المشروطة الديمقراطية في عام 1905، والتي أجهضت من قبل التيار الديني والعسكر وبدعم من الامبراطورية البريطانية حيث فرض نظام استبدادي عسكري للعائلة البهلوية حتى سقوطه في عام 1979.

إننا لو دققنا في مضمون الدستور الإيراني الذي صاغه التيار الديني المتطرف لنرى إنه نص وبشكل صريح وقاطع على إقامة نظام سداه ولحمته الاستبداد الديني المذهبي في إيران. فهذا الدستور لا يعطي للشعب أية فرصة لإداره شؤونه وتولي المسؤولية لترتيب حياته ومستقبل البلاد. فالدستور واضح حيث ينص في المادة الثانية منه إلى مايلي:

"المادة الثانية :

1-الإيمان بالله الأحد (لا إله إلا الله) وتفرده بالحاكمية والتشريع، ولزوم التسليم لأمره.
2- الإيمان بالوحي الإلهي ودوره الأساس في بيان القوانين.
3-الإيمان بالمعاد ودورة الخلاق في مسيرة الإنسان التكاملية نحو الله.
4-الإيمان بعدل الله في الخلق والتشريع.
5-الإيمان بالإمامة والقيادة المستمرة، ودورها الأساس في استمرار الثورة التي أحدثها الإسلام.
6-الإيمان بكرامة الإنسان وقيمته الرفيعة، وحريته الملازمة لمسؤوليته أمام الله.

7-الاجتهاد المستمر من قبل الفقهاء جامعي الشرائط، على أساس الكتب وسنة المعصومين سلام الله عليهم أجمعين".

وبالرغم من أن مجلس الشورى الايراني ينتخب من قبل الشعب، إلاّ أن الدستور يتضمن مادة تنص على:

" المادة الثالثة والتسعون:
لا مشروعية لمجلس الشورى الإسلامي دون وجود مجلس صيانة الدستور، عدا ما يتعلق بإصدار وثائق عضوية النواب، وانتخاب ستة أعضاء حقوقيين لمجلس صيانة الدستور".

كما ينص الدستور في المادة الخامسة على ما يلي:

المادة الخامسة:
"في زمن غيبة الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) تكون ولاية الأمر وإمامة الأمة في جمهورية إيران الإسلامية بيد الفقيه العادل، المتقي، البصير بأمور العصر، الشجاع القادر على الإدارة والتدبير وذلك وفقًأ للمادة 107".

كما ينص الدستور على :

" المادة العاشرة بعد المائة:

وظائف القائد وصلاحياته:

1-تعيين السياسات العامة لنظام جمهورية إيران الإسلامية بعد التشاور مع مجمع تشخيص مصلحة النظام.

2- الإشراف على حسن إجراء السياسات العامة للنظام.

3- إصدار الأمر بالاستفتاء العام.

4-القيادة العامة للقوات المسلحة.

5-إعلان الحرب والسلام والنفير العام.

6-نصب وعزل وقبول استقالة كل من:

أ‌- فقهاء مجلس صيانة الدستور.

ب‌- أعلى مسؤول في السلطة القضائية.

ج- رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في جمهورية إيران الإسلامية.

د- رئيس أركان القيادة المشتركة.

هـ- القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية.

و- القيادات العليا للقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي.

7- حل الاختلافات وتنظيم العلائق بين السلطات الثلاثة.

8- حل مشكلات النظام التى لا يمكن حلها بالطرق العادية خلال مجمع تشخيص مصلحة النظام.

9-إمضاء حكم تنصيب رئيس الجمهورية بعد انتخابه من قبل الشعب. أما بالنسبة لصلاحية المرشحين لرئاسة الجمهورية من حيث الشروط المعينة في هذا الدستور فيهم، فيجب أن تنال قبل الانتخابات موافقة مجلس صيانة الدستور، وفي الدورة الأولى تنال موافقة القيادة.

10-عزل رئيس الجمهورية مع ملاحظة مصالح البلاد، وذلك بعد صدور حكم المحكمة العليا بتخلفه عن وظائفه القانونية أو بعد رأي مجلس الشورى الإسلامي بعدم كفاءته السياسية على أساس من المادة التاسعة والثمانين.

11-العفو أو التخفيف من عقوبات المحكوم عليهم في إطار الموازين الإسلامية بعد اقتراح رئيس السلطة القضائية. ويستطيع القائد أن يوكل شخصا آخر أداء بعض وظائفه وصلاحياته.

وفي الحقيقة هذا هو لب الدستور وفحواه، أي أن كل السلطات هي بيد المرشد أو القائد وليس هناك أي دور للمؤسسات المنتخبة من قبل الشعب.

فإذا كان التشريع والحكم في إيران بيد الله الأحد، كما نص عليه الدستور، وبيان القوانين بيد الوحي، والإمام والإمامة هي التي تنفذ إرادة الله، والمجتهدون هم الذين يترجمون هذه الإرادة، وفي زمن غيبة الأمام فإن إمام جمهورية إيران الإسلامية هو المسؤول عن إدارة الدولة وقيادة دفتها، أي يحتكر السلطة وبيده جميع السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية مجتمعة على غرار مجلس قيادة الثورة في عهد البعث في العراق، أي حكم ديكتاتوري بلباس ديني مصبوغ بألوان عصرية، وإذا كان القائد أو المرشد يتمتع بكل هذه الصلاحيات وهو لم ينتخب من قبل الشعب بشكل مباشر على غرار رئيس الجمهورية، فعلام هذه الانتخابات ولماذا ينص الدستور نفسه على وجود مجلس الشورى أو برلمان ووجود مجلس للوزراء ورئيس للجمهورية وسلطات ثلاث منفصلة عن بعضها وينتخبهم الشعب، إضافة إلى بقية مؤسسات الدولة؟؟؟.

ومن اللافت للنظر إن نفس هذا الدستور ومن صاغه وصوّت عليه يناقض نفسه في المادة الثالثة التي تنص على:

" المادة الثالثة

6- محو أي مظهر من مظاهر الاستبداد والديكتاتورية واحتكار السلطة.
7- ضمان الحريات السياسية والاجتماعية في حدود القانون".

كما يناقض نفسه في:

" المادة السادسة:

يجب أن تدار شؤون البلاد في جمهورية إيران الإسلامية بالاعتماد على رأي الأمة الذي يتجلى بانتخاب رئيس الجمهورية، وأعضاء مجلس الشورى الإسلامي وأعضاء سائر مجالس الشورى ونظائرها، أو عن طريق الاستفتاء العام في الحالات التي نص عليها الدستور".

وكذلك يناقض الدستور نفسه في :

"المادة السابعة:

طبقًا لما ورد في القرآن الكريم: (وأمرهم شورى بينهم) و(شاورهم في الأمر)، تعتبر مجالس الشورى من مصادر اتخاذ القرار وإدارة شؤون البلاد، وتشمل هذه المجالس، مجلس الشورى الإسلامي، ومجالس شورى: المحافظة والقضاء والبلدة والقصبة والناحية والقرية وأمثالها".

وكذلك يتناقض مع:

"لمادة السابعة والخمسون:

السلطات الحاكمة في جمهورية إيران الإسلامية هي: السلطة التشريعية، والسلطة التنفيذية، والسلطة القضائية، وتمارس صلاحياتها بإشراف ولي الأمر المطلق وإمام الأمة، وذلك وفقًا للمواد اللاحقة في هذا الدستور، وتعمل هذه السلطات مستقلة عن بعضها بعضاً". فإذا كانت هذه السلطات تعمل مستقلة عن بعضها، فكيف يمكن توجيه نص يعتبر إنها تعمل تحت اشراف القائد؟؟.

في ظل هذا الدستور المتناقض جرت كل الانتخابات السابقة، وستجري الانتخابات أيضاً في يوم 24 حزيران الجاري لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد. ولقد أكدت الانتخابات السابقة أنه من الصعب على أي رئيس للجمهورية سواء في عهد الخميني ومنذ انتخاب أول رئيس للجمهورية الإيرانية وهو بني صدر الذي أزيح بأمر من المرشد الخميني، "وصادق مجلس الشورى الإسلامي بالأغلبية الساحقة على عدم الكفاءة السياسية لرئيس جمهورية وهو المنتخب مباشرة من الشعب وفقا للدستور! وصادق مجلس الخبراء فورا على رأي البرلمان واصدر الخميني أمراً بعزله، وبلغ بني صدر به في 17 حزيران 1981. (راجع كتاب "الحقيقة كما عشتها" للكاتب جاسم الحلوائي ص 200). وحتى في عهد أحمدي نجاد المعروف بتبعيته للمرشد، فإنه لم يستطع تحقيق برنامجه دون أن يكون متفقاً مع رؤى مرشد الثورة الاسلامية بموجب الدستور الإيراني. كما حاول محمد خاتمي أثناء توليه لرئاسة الجمهورية أن يُحدث قدراً من الاصلاحات في النظام السياسي ومعالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والحد من أحتكار السلطة من قبل المرشد والأجهزة الأمنية، ولكنه فشل. وتم مواجهة الحركة الاصلاحية واحتجاج المواطنين الايرانيين على تزوير الانتخابات البرلمانية الأخيرة، إلاّ أن هذا الاحتجاج جوبه بالحديد والنار وذهب العديد من الضحايا بأمر من المرشد الذي يمسك بيد من حديد بالمؤسسة العسكرية والبوليسية والأمنية. وهكذ أصبح من غير الممكن أجراء أية أصلاحات والشروع بالتبادل السلمي للسلطة في ظل وجود هذا التناقض في الدستور الإيراني الذي يبيح إرساء نظام استبدادي واحتكار للسلطة وممارسة القمع ضد المخالفين بستار من النصوص الدينية والمذهبية والتستر بإرادة الخالق.

إن التيار الديني المتشدد الذي يحكم إيران منذ سقوط النظام الشاهنشاهي لم يمهد فقط لفرض هذا الاستيداد الديني عبر التشريع والدستور والقوانين التي تحد من الحريات العامة التي انتفض من أجلها الشعب الإيراني، بل شرع بحملة عشواء وضارية ضد كل مظاهر النشاط السياسي وحرية تشكيل الأحزاب والمنظمات المهنية. وقام هذا النظام الاستبدادي بالتنكيل والإبادة الجماعية لمنتسبي الأحزاب السياسية على اختلاف مشاربها بحيث لم يعد هناك أي حزب سياسي علني ينشط في داخل إيران وذلك من أجل خنق أي صوت يطالب بالاصلاح أو يطالب بهوامش من الديمقراطية ونزر يسير من حرية التعبير. ومن أجل ترسيخ هذا الاستبداد شرعت الزمرة المتطرفة الحاكمة في إيران بتوجيه كل عسفها وقمعها حتى ضد من شاركها في إرساء هذا النظام الاستبدادي المسمى بـ"ولاية الفقيه". وهكذا جرى توجيه ماكنة القتل ضد من طالب في هذا التيار بنزاهة الانتخابات وتم حجز الموسوي رئيس الوزراء السابق المنتمي على التيار الحاكم وكروبي أحد أقطاب التيار الذي فرض مقولة "ولاية الفقيه". فالتيار الأكثر تشبثاً بالاستبداد لا يتورع عن اغراق حتى حلفاء الأمس في بحر من الدماء والعسف من أجل ترسيخ احتكاره للسلطة. ومن الطريف هنا أن الحكم قد شطب أسم هاشمي رفسنجاني من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية رغم أنه يشغل منصب رئيس "هيئة مصلحة النظام" وأحد أقطاب ومهندسي هذا النظام الاستبدادي لا لشىء سوى أنه قد وجّه انتقادات للمرشد ونمط أداء مؤسسات الدولة. وهكذا نرى إن الفئات الأكثر تطرفاً لا تسمح لأي رأي مخالف سواء من المعارضين وحتى من الأنصار بأن يشق طريقه أو من يمثله في الساحة الإيرانية خوفاً من انهيار هذا النظام الاستبدادي الهش القابع على رقاب الإيرانيين. إن هذا السلوك سوف لا يؤدي إلاّ إلى تضييق القاعدة الاجتماعية للنظام وعزلته أكثر عن أوساط الشعب الإيراني، ثم انهياره التدريجي على شاكلة تلك الأنظمة التي تزدري إرادة شعوبها. فما يجري في البلدان العربية من خلع رموز الاستبداد، يتسرب بشكل سريع ونافذ إلى المجتمع الإيراني وهذا ما يثير الرعب والهلع في صفوف الفئة الحاكمة الإيرانية الأكثر تطرفاً وتشدداً.

ولهذا تسعى هذه الفئة الحاكمة إلى نقل أزمتها إلى الخارج تارة بدعوى التصدي للتهديدات الخارجية، وتارة أخرى تصدير نموذجها الاستبدادي الديني إلى الشعوب المجاورة وتأجيج الصراعات المذهبية والطائفية للتخفيف من ضغط الرأي العام الإيراني ومطالبته بالإصلاح. وضمن نهج الفئة المتطرفة القائم على ابقاء الاستبداد المذهبي والديني. ولا تتردد الفئة المتطرفة الحاكمة في عقد صفقات مع عصابات الإجرام في تسهيل مهمتها على النطاق الخارجي. فقد تسربت الأخبار أخيراً عن وصول وفد من حركة طالبان الأفغانية إلى طهران

قادة الطالبان في ضيافة الحكومة الإيرانية

يضم كل من مولوي شهاب الدين دلاور وشير محمد عباس استانكري بدعوة رسمية من قبل الحكومة الإيرانية. وهو أمر مثير للدهشة أن تستقبل الدولة "الشيعية" ممثلي الإرهابيين والتكفيرين السنة، في الوقت الذي تُتهم حركة الطالبان بقتل الدبلوماسيين الإيرانيين وقتل الشيعة الأفغان، ويتهمها علي خامنئي بإن حركة الطالبان هي مجموعة من الجهلة ليست لها علاقة بالإسلام، ويجيبه ملا عمر بأن الشيعة هم شلة من الكفرة .

إن اللجنة المكلفة بغربلة المرشحين تتولى مهمة تعبيد الطريق للفئات الأكثر ولاءاً للمرشد ولتيار المرشد. فالمرشحون الذين تم المصادقة عليهم بغالبيتهم ينتمون إلى هذا التيار وإلى المؤسسات الأمنية والقمعية كحرس الثورة وباقي المؤسسات الأمنية والقمعية التي لا تهيمن على الأجهزة القمعية فحسب، بل انتقلت إلى الهيمنة على مفاتيح القطاعات الاقتصادية في الصناعة والزراعة والمؤسسات الاجتماعية الأكثر تأثيراً في المجتمع الإيراني. فلقد أعلن سعيد جليلي أحد المرشحين المحسوبين على "ولي الفقيه" علي خامنئي في أول خطاب له :"أن نشر الإسلام وفتح العالم هو أحدى الوظائف المقبلة للسياسة الخارجية. وإذا اتهمنا البعض جراء ذلك إننا بصدد بناء أمبراطورية، فنحن لا نهاب هذا الاتهام". إن هذه التصريحات تعني أن المرشد والمجموعة التي تمتثل لإرادته ليسوا على استعداد بأي شكل من الأشكال الامتثال لرأي الشعب وإجراء تعديلات في السياسة الداخلية والتخلي عن السياسة الخارجية القائمة على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى واستفزاز الرأي العام الدولي. وعلى الشعب القبول بالمرشد وطاعته في عدم استعداده لإجراء أية أصلاحات، وأن تمسح من ذهن المواطنين "معزوفة" الاصلاح. فليس هناك أدنى أمل خلال هذه الانتخابات الرئاسية بنجاح أي شخص لديه أدنى رأي مهما كان بسيطاً ومتواضعاً في إحداث قدر من الاصلاح السياسي والاقتصادي وتأمين الحد الأدنى من الحريات العامة وحرية التعبير. فالتطرف عند الفئة الحاكمة الإيرانية سيتعاظم وبالتالي ستتعمق مظاهر الاحتقان السياسي والاجتماعي. وقد أشار علي خامنئي صراحة إلى ذلك عندما قال في خطابه الأخير أنه من الواجب عدم اشتراك حماة الفتن ( حركة الخضر) في هذه الانتخابات. ولذلك سيتمادى "ولي الله" علي خامنئي في التمسك بنهجه الاستبدادي. وهو ما ينذر بعواقب وفوضى وخراب ونزيف دم لا يمكن التنبؤ بها على الساحة الإيرانية على شاكلة ما نراه الآن في غالبية الدول العربية والاسلامية. فلا يمكن أن تستمر حالة العسف والظلم والاستبداد قائمة في إيران، فالتاريخ الإيراني ملىء بالأحداث العاصفة التي فاجأت جميع المراقبين السياسيين وأحلام المستبدين.

12/6/2013

.

الخميس, 13 حزيران/يونيو 2013 19:13

خليل كارده - هل يفعلها بارزاني .؟؟

على ذمة جريدة الشرق الاوسط " أعلن مدير مكتب مفوضية الانتخابات في أربيل الى ان موعد فتح باب الترشح امام المتقدمين للانتخابات الرئاسية بالاقليم تأجل الى نهاية شهر يونيو 2013 بسبب بعض المشاكل الفنية " .

ولكن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حسم هذا الموضوع بتأكيده على استمرار المفوضية باجراءاتها لتنظيم الانتخابات باقليم كوردستان بمواعيدها المقررة , معلنا عن فتح باب الترشح أمام المواطنين بكوردستان لتقديم أوراقهم أعتبارا من يوم 11-06-2013 والى نهاية الشهر الجاري .

كما كتب السيد روبن الاكاديمي والخبير بشؤون الشرق الاوسط في مقالة بتاريخ 9-5-2013 متسائلا " لماذا اذن يبقى الموقف الرسمي الامريكي غير متعاطف لهذه الدرجة للطموح الكوردي ؟؟

وكان الجواب " السبب الرئيسي يكمن في سلوك عوائـــــــــل القيادات الكوردية . اذن أقترب موعد الانتخابات الرئاسية في اقليم كوردستان والمشكلة القانونية والدستورية مازالت قائمة , فقد حاول رئيس الاقليم مسعود بارزاني تمديد فترة رئاسته حتى يتم طرح الدستور على الاستفتاء الا ان الشد والجذب السياسي أدى الى تفويت الفرصة عليه ونحن الان في الوقت الضائع , ولا يمكنه استخدام خيار التأجيل أو الضغط على الاحزاب الكوردستانية لاعطائه فرصة التمديد .

فليس أمامه سوى التحلي بالشجاعة ونكران الذات والحرص على الوحدة الوطنية الكوردستانية والحفاظ على البيت الكوردي , وان يعلن عدم ترشحه لدورة رئاسية اخرى فاتحا الباب امام بديل أخر يطرحه الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي ما زال يرأسه وبذلك يكون بارزاني التزم بالدستور ومهد لانتخابات حرة ونزيهة , وحتى يعطي انطباعا للعالم اجمع بانه قادر على ان يحافظ على البيت الكوردستاني وانه لا يهرول الى الرئاسة وغير متمسك بالنواجذ بالحكم , وأن العائلة لا تحكم في اقليم كوردستان , بل أن الشعب الكوردستاني هو الاساس والمضحي والسبب الرئيسي لما هو عليه اقليم كوردستان الان من تقدم وازدهار .

الكرة الان في ملعب الرئيس مسعود بارزاني , فهل يبادر الى الاستقالة والتمهيد لانتخابات حرة ونزيهة ؟؟ أم يخاطر ويعرض البيت الكوردي للتصدع ... !!

نحن بانتظار ما ستؤول اليه الاحداث ...

خليل كارده

حاولت ان لا اكتب حول وزارة البشمركة وزارة الدفاع الاتحادية ,جبار ياور وتصريحاته الغير موزونة ,وعقلانية وغير مهنية ؟دفعني ان ارد عليه ,ربما بعزل او بالاحرى يطرد من وزارة البشمركة ,لعدم ملائمته مع وزارة لها وزنها ومكانتها منذ التاسيس ولحد الان  ؟؟وحسب  معلوماتي المتواضعة ؟ورغم اني لم اخدم في مؤسسات العسكرية ؟

عندما نذكر قوات المسلحة ,نعني الضبط والانضباط وتنفيذ الاوامر بحزافيرها دون نقاش .ولا يجوز التفكير بالانتماء  القومي او المذهبي او العرقي ,طالما تلبس ملابس العسكرية ,الانتماء فقط لهذه المؤسسة ,وهذه الحالة يطبق على جميع الجيوش في العالم ؟ولقد شاهدنا وخلال التاريخ المعاصر او القديم ,التجنيد الاجباري وكذلك الى جانبه التطوع الاختياري ,ويأتمرون بأوامر المراجع العليا دون الرجوع الى العائلة او جهة اخرى ؟؟ومن يعصى ,هناك قوانين لا يقبل النقاش ,وحسب الجرم يحكم ؟؟
في كوردستان وبأدق في عرف الجهلة والغير مهنين في وزارة البشمركة ,يريدون ان يكون الراتب والوقود والملابس والمخصصات والسلاح ومنحهم الرتب واحالتهم على التقاعد وارسالهم ضمن الوفود وفتح دورات على حساب المركز ؟؟؟ولكن عند  اصدار اوامر لهم من المرجع لا يطيعون ..ويكون ضمن مبرراتهم واهوائهم وحسب المزاج ؟؟وهذا في عرف القوانين العسكرية لا يجوز وجريمة .
كلن من المفروض منذ تشكيل قيادة قوات دجلة , فصل لواء 16 من قيادة قوات دجلة ,واعلانها  لواء عائد الى وزارة البشمركة ومن جميع النواحي الادارية والحركات ؟؟جبار ياور يصرح وحسب تصريحه الاخير المنشور على شبكة صوت كوردستان ..لا يعي ما يقول كسابقاتها ؟؟ليكن من يكون الجنود والضباط ومن اية قومية او طائفية ,,لماذا يقول جبار ياور (جلب الزيدي عناصر شيعية وعربية )اذا من يفكر بالطائفية والمذهبية انت يا جبار ام الزيدي ؟؟من خلال كلامك لا تقبل ضمن اللواء 16 عنصر شيعي ولا عربي ؟؟اذا لماذا تكون ضمن وزارة الدفاع المركز ؟؟بهذه التصريحات تتهم الكورد وبلسانك بانهم لا يتعايشون مع غيرهم ؟؟

اطلب من القائد العام مسعود البرزاني ان يكون مهني في وزارة البشمركة .لاننا تخطينا حرب العصابات والاعتماد على غير مهنين .وكذلك كفاكم منح الرتب والمناصب العسكرية لغير مهنين ..عليك ان تفلاق بين قوات البشمركة ورموزهم الخالدة الذين كان لهم شرف حمل السلاح  لتحرير كوردستان ؟؟ومن ظلم مقارنتهم وتسميتهم بالموجودين الان في الخدمة ؟؟عليك ان تجعل من سمعة البشمركة قبلة لجميع من يعيش الان  في كوردستان ؟؟رغم قائدهم الان دكتاتوري استبادي ؟ولكن عليكم وضع تمثال لكل من سقط على درب التحرير وعدم نكران دمائهم الطاهرة ؟؟

جبار ياور وكما هو معلوم لم يحمل السلاح كان في خطوط الخلفية يعمل لاستلام الارزاق .لذلك لحد الان يركض وراء الذل والخنوع وعبدا  لمن  يدفع الراتب اكثر له ؟؟ومن هو ؟؟؟؟؟؟؟؟الخ وانت تعرفهم ؟؟ومنحوا الرتب العالية ,وهويجهل الف كاف العسكرية ؟؟فرقوا بين البشمركة والمهنين العسكرين ليكون لنا كلمة قوية في بغداد وكركوك والموصل ؟؟
ليكن الناطق الرسمي وامين العام ووزير البشمركة وقوات الفرق والالوية والافواج مهنين لا المحسوبية والمنسوبية ,,المعركة لا سامح الله اذا حدث يكون معارك نظامية وليس حرب عصابات ,,ولا اقول اكثر ؟؟ونحن بامس الحاجة لمهنين في وزارة الدفاع المركز ومدير الاستخبارات ووكيل وزارة الداخلية ووووووووالخ ؟؟ليكن من خدمة في البشمركةفي اربيل والسليمانية ودهوك ,لا اقول اكثر
شالوا  علي السندي

صوت كوردستان: بعد أن أدرك البارزاني أن جميع القوى السياسية في إقليم كوردستان تريد أجراء تعديلات على مسودة دستور الإقليم، و بعد أن توحدت الجماهير خلف هذا الطلب، وجة الرئيس مسعود البارزاني رسالة الى برلمان إقليم كوردستان تتضمن المقترحات و الملاحظات التي قدمتها المعارضة و حزب الطالباني الية بصدد مشروع دستور الإقليم. و جاء في توضيح صادر عن أوميد صباح الناطق الرسمي لرئيس أقليم كوردستان أن الرئيس بارزاني قام بتوجية رسالة الى رئاسة البرلمان حتى تتمكن رئاسة البرلمان بالتنسيق مع ممثلي مختلف الأحزاب و الاطراق السياسية و أعضاء لجنة صياغة و أعداد الدستور الاجتماع و مناقشة المقترحات و الملاحظات بهدف الوصول الى صيغة مناسبة للدستور وبأجماع مختلف الأطراف.

هذا التوضيح من قبل الناطق الرسمي لرئيس أقليم كوردستان يأتي بعد أصرار مسعود البارزاني رئيس الإقليم و نيجيروان البارزاني رئيس وزراء الإقليم و مسرور البارزاني مستشار مجلس الامن القومي على عرض مسودة الدستور و دون تغييرات على الاستفتاء قائلين بأن مسودة الدستور مرت بجميع المراحل القانونية و لم يبقى سوى عرضة على التصويت و كانوا يرفضون أعادة مسودة الدستور الى البرلمان.

تراجع البارزاني و حزبة عن قرارهم بصدد مسودة الدستور و قبولهم التوافق الوطني علية و أرجاعة الى البرلمان بعد رفض طويل يدل على أن الحزب وصل الى طريق مسدود و تأكد بأن مسودة الدستور سوف لن تحصل على الأغلبية حتى لو عرضت على التصويت كما أن حزب البارزاني فقد الكثير من شعبيته بسبب أصرارهم على ترشيح البارزاني لدورة ثالثة على الرغم من عدم قانونية الترشيح حسب قانون رئاسة الإقليم.

نص رسالة الناطق باسم البارزاني باللغة الكوردية:
دوای ئەوەی لە 25ـی 5ـی 2013ـدا بەڕێز سەرۆكی هەرێمی كوردستان لەڕێی نامەیەك داوای لە هەموو حزب و لایەنەكانی هەرێمی كوردستان كرد بۆ ئەوەی تێبینی و پێشنیارەكانیان لەسەر پڕۆژەی دەستووری هەرێمی كوردستان بۆ سەرۆكایەتیی هەرێمی كوردستان بنێرن، سەرجەم حزب و لایەنەكان وەڵامی نامەكەی سەرۆكی هەرێمیان دایەوە و بەڕێز سەرۆكی هەرێمیش لە ڕێگەی نامەیەكی فەرمییەوە تێبینی و پێشنیارەكانی سەرجەم حزب و لایەنە سیاسییەكانی ئاراستەی سەرۆكایەتی پارلەمان كردووە بۆ ئەوەی سەرۆكایەتی پارلەمان لەگەڵ نوێنەری حزب و لایەنە سیاسییەكان و ئەندامانی لیژنەی ئامادەكردنی پڕۆژەی دەستووری هەریمێ كوردستان دابنیشن و تاوتوێی پێشنیار و تێبینییەكان بكەن بۆ ئەوەی بە كۆدەنگیی تەواوی لایەنەكان لەسەر مەسەلەی پڕۆژەی دەستوور بگەنە ئەنجامێك.

د. ئومێد سەباح
گوتەبێژی فەرمیی سەرۆكایەتیی هەرێمی كوردستان

13ـی 6ـی 2013

 

المدى برس/ كركوك

اتهم الأمين العام لوزارة البيشمركة، اليوم الخميس، قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي بـ"السعي لتخريب الحل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، وطالب رئيس الوزراء نوري المالكي بمحاسبته، وفي حين فند "ادعاءاته" ضد ضباط وعنصار اللواء 16 من الجيش، أكد أن قيام الزيدي باستقدام جنود شيعة إلى منطقة سيخلق صدامات طائفية .

وقال الفريق جبار ياور في حديث الى، (المدى برس)، إننا "نستغرب من اطلاق تصريحات نارية من بعض المسؤولين الذين لا يعيرون أي اهتمام لحل المشاكل بين الاقليم والمركز"، مبينا ان "هدف هذه التصريحات او البالونات هو تعكير الأجواء بين إقليم كردستان وبغداد على خلفية ما يحدث على الأرض في ضوء الاجتماعات الأخيرة بين رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس الإقليم مسعود بارزاني".

وطالب الياور رئيس الوزراء نوري المالكي ووزارة الدفاع الاتحادية الى "محاسبة ما يسمى عبد الامير الزيدي على خلفية تصريحاته الاخيرة بإحالة 600 منتسب من اللواء 16 من الجيش العراقي إلى المحاكمة يتهمة عصيان الأوامر".

وكان قائد عمليات دجلة أعلن، أمس الأربعاء، (12 حزيران)، عن إحالة ما يقارب 600 ضابط ومنتسب من اللواء 16 في الجيش العراقي الى المحاكم "بسبب عدم تنفيذهم الأوامر العسكرية" إبان الهجوم على ناحية سليمان بيك في صلاح الدين نهاية نيسان الماضي، في حين كشف مدير ناحية سليمان بيك أن غالبية عناصر ذلك اللواء هم "من الكرد"، وبين انهم "لم ينفذوا" الأوامر التي أصدرتها لهم الحكومة الاتحادية خلال الأحداث الأخيرة، و"تمردوا" على قيادتهم مما "دفعها لاتهامهم بالولاء لإقليم كردستان والتواطؤ مع المسلحين" من أبناء العشائر عقب سيطرتهم على الناحية.

وأوضح الياور أن "اللواء 16 التابع للفرقة الرابعة في الجيش العراقي وحينما وقعت حادثه الحويجة كان له دور بارز في مجابهة الأعمال الإرهابية رغم وجود مظاهرات سلمية"، مبينا أن "اللواء كان يمسك الأرض في قضاء الطوز وناحية سليمان بيك في صلاح الدين وفي نفس الوقت صدر قرار سريع من وزارة الدافع يقضي بنقله الى ديالى وجلب اللواء 36 التابع للفرقه التاسعة من دون أي مبرر مسبق".

واضاف الياور أن "هذا أمر غير مسبوق وكانت التهم الموجه للواء 16 غير مبررة وغير مقبولة واعتمد أصحاب هذا القرار أخبارا غير صحيحة"، مشيرا الى أن "مجيء اللواء 36 الذي يضم الاخوة الشيعة الى المنطقة التي تضم الاخوة السنة وقد تدفع الأوضاع الى وقوع مصادمات طائفية".

ولفت الياور إلى أن "رئاسة الاقليم وحكومتها كانت اتخذت قرارا بأن يبقى اللواء 16 في المنطقة لحين حل الموضوع وقد وجه طلبا بذلك من وزارة البيشمركة ولجنة العمل العليا بين الاقليم وبغداد وخلال زيارة وفد الاقليم الى بغداد لم يكن هنالك اي حل".

واكد الامين العام لوزارة البيشمركة أن "بعض المسؤولين بوزارة الدفاع لا يريدون الحل بل عملوا على تقديم ضباط ومنتسبي اللواء للمحاكمة وعدديهم 1337"، مبينا انه بالاضافة إلى ذلك فإن "ضباط ومنتسبي اللواء 16 لم يتسلموا رواتبهم منذ شهرين ولم يجهزوا بالطعام والوقود الى جانب قطع رواتب حتى شهداء اللواء الستة الذين سقطوا عقب احداث ناحية سليمان بيك".

وأشار الياور الى ان "العمل متواصل لحل المشكلة عن طريق الجلوس معا وحلها بصوره هادئة وعودة اللواء الى ما كان عليه قبل وقوع الاحداث"، مؤكدا اننا "ننتظر ما سيصدر من الحكومة الاتحادية وان لم تحل المشكلة فسنعمل على دفع رواتب وتخصيصات القوات من وزارة البيشمركة كونهم اصحاب أسر".

وكان قائمقام قضاء الطوز، شلال عبدول، كشف في (الـ30 من نيسان 2013)، عن قيام قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير محمد رضا الزيدي، بنقل آمر لواء 16 وعدد من آمري الأفواج من الضباط الكرد وابدالهم بضباط من وسط العراق وجنوبه.

وجاء إجراء عمليات دجلة في وقتها بعد يوم واحد من جولة مفاوضات قام بها رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني، في بغداد مع رئيس الحكومة نوري المالكي وأطراف التحالف الوطني والتي ركزت على مبادئ التوازن والشراكة والتوافق في الحكم، كأساس لأي حل بين الاقليم والمركز.

كما جاء هذا الأجراء بالتزامن مع دخول قوات البيشمركة الكردية إلى كركوك عقب التصعيد الأمني الذي شهدته مناطق الحويجة بدءاً من (الـ23 من نيسان2013)، يوم اقتحام ساحة اعتصام الحويجة من قبل القوات الخاصة العراقية.

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أفاد في (الـ24 من نيسان 2013)، بأن مسلحين مجهولين سيطروا بشكل شبه كامل على ناحية سليمان بيك، شرق تكريت، وأكد أن قوات أمنية اشتبكت مع المسلحين بمساندة طائرات مروحية في محاولة لاستعادة الناحية، وفيما أشار إلى أن 12 مدنيا سقطوا بين قتيل وجريح بنيران المروحيات، نزحت العديد من الأسر خارج الناحية بسبب حدة الاشتباكات.

عندما نسمع كلمة ( السياسة ) يتبادر الى ذهن المرء لأول وهلة كلمة ( الدولة ) وارتباط الكلمتين ببعضهما في عملية التذكر اللاشعوري يمكن تفسيره بالصراع الابدي القائم بين الفرد والدولة . او بعبارة اخرى بين الاخلاق والسياسة بين سلوك الفرد الذي لابد ان يأتي متفقا مع مجموعة من القيم والفضائل وبين سلوك المجموع الذي لابد ان تحكمه القوانين لا ( الضمير ) ولا ( الواجب ) ولا احساسه بما يمليه هذا او ذاك .

وهكذا يتبين لنا ان هناك مجالين واضحين ومتميزين ولا يجوز الخلط بينهما وهما مجال (الاخلاق ) الذي ينظم سلوك الفرد ومجال ( السياسة ) الذي ينظم سلوك الجماعة بما يفرضه من قوانين سياسية هي التي تحكم هذه الجماعة في النهاية . وهنا لابد ان نميز بين القاعدة الاخلاقية والقاعدة القانونية والعلاقة التي تربطهما .

فالإنسان كائن اخلاقي يتميز عن الحيوانات بهذا السلوك السامي الذي يجعل من الاخلاق طبيعة ثابتة له فهو وحده يستطيع ان يضبط نفسه ويمسك عن اشباع رغباته وشهواته هذا الانسان ذو الخلق الذي يمكن ان يوصف سلوكه بالشجاعة او الجبن بالصدق او الكذب بالأمانة او السرقة بالتقوى او الفجور الخ .

يقول كانط ان الاخلاق خاصية لسلوك الانسان وحده دون غيره والانسان هو وحده الموجود الحامل للقيم الاخلاقية ويقول هارتمان الانسان الكائن الوحيد الذي لا يتحدد وجوده الا من خلال علاقته بالقيم .

ان ما نعنيه هنا هو ما يخص الفرد لا الجماعة ذلك لان غاية الاخلاق مثالية تسمو بالفرد الى الكمال في حين ان التنظيم السياسي واقعي يستهدف اقامة النظام والاستقرار في المجتمع وحماية مصالح الناس ولهذا فقواعد التنظيم السياسي تتجه نحو تحقيق صالح الجماعة .

فالأخلاق تضع قواعد ما يحدد قيمة سلوك الشخص بالنظر الى ذاته بينما التنظيم السياسي يحدد قيمة سلوك الشخص بالنظر الى المجتمع ومن هنا كان قيام الاخلاق على اساس تحقيق قيم شخصية عالية بينما اقامة القوانين السياسية كانت على اساس تحقيق قيم اجتماعية .

ان ممكنات التخلق على مستوى الفرد وعلى مستوى الجماعة وعلى مستوى الامة لا يخضع لمنطق وقانون واحد فالتخلق السياسي هو غير التخلق بمكارم الاخلاق.

ان الانتقال من التخلق الفردي الى التخلق السياسي يتغير فيه سلم الفعل فتخلق الحياة السياسية لا يكون الا بالقانون وبناء المؤسسات . قد ننجح في التخلق الفردي ونفشل في التخلق الجماعي السياسي لأنها بقيت قيم اجنة كونها بقيت قيم مجردة لم تخرج الى الواقع . ويبقى نصيب الانسان من الوصول الى الممكنات حسب اعتماده على المعرفة كلما زادت زادت معها الممكنات وكلما قلت قلت معها الممكنات

الإنسان له ممكنات تخلقيه، والتخلق في مستوى الفرد و مستوى الجماعة و الأمة لا يخضع لمنطق واحد.

هنالك قيم في تاريخنا بقيت قيم أجنة لم تفعل حيث لم يوضع لها منطق عملي، كل قيمة شرعها الله للإنسان لها منطق عملي لا يمكن أن تتخلق بها إلا بأن تسير على منطقها العلمي لتتحول من قيمة مجردة إلى قيمة ملموسة.

والممكن يعرض نفسه كعدة عقلية ومعرفية وكإمكانات أداتيه يوفرها العصر لتفعيل المثل العليا المجردة من جهة ولتسخير الإنسان للكون لمنفعته من جهة أخرى . ومن أمثلة العدة العقلية التي يوفرها العصر للتفعيل الملموس الأجود للمثل العليا المجردة يمكن أن نذكر مثلا عثور الحداثة السياسية على سنة وقانون معالجة الشأن السياسي الذي لم تعثر عليه البشرية خلال آلاف السنين من التجريب الخيالي و النظري في هذا الباب و هذا العثور مثال واضح على الفارق بين المقصد المجرد و المقصد الملموس : المقصد السياسي المجرد هنا هو الحرية أو التحرر من التسلط و الاستعباد و أما المقصد الملموس فهو تحقيق الحرية عن طريق المعالجة المؤسساتية القانونية الموضوعية للشأن السياسي بتقسيم السلطة و إخضاعها للقانون وحد السلطات بعضها بالبعض الآخر . ومن أمثلة العدة العقلية التي يوفرها العصر لزيادة نصيب المثل الأعلى من المثال التاريخي وللحركة من المقاصد المجردة إلى المقاصد الملموسة يمكن أن نذكر ما يوفره علم النفس التربوي من معرفة بالمراحل العمرية وللطفولة والمراهقة وباحتياجاتها النفسية والتربوية وهو ما ييسر تحويل القيم المجردة إلى مسارات تربوية ملموسة منتجة والأمثلة أكثر من أن تحصى، لكن المهم هو أن عرض الممكن لنفسه كحركة ثقيلة في شروط الامكان التاريخية وفي العدة العقلية والامكانات الاداتية لتفعيل المقاصد الوجودية المجردة ، كل ذلك مجال شاسع للاجتهاد و المعرفة و التفكير و موقف الفكر هنا يمكن أن يتراوح أيضا بين نزعة إيديولوجية سطحية في معرفة العصر تلامس القشر و تعجز عن النفاذ إلى اللباب و بين مكابدة مشقة الوعي التاريخي و التأهل للحضور في دورتي الزمان و المكان. (1)

القاعدة القانونية ( هي في مجموعها تكون القانون الذي يمثل مجموعة القواعد التي تنظم سلوك الفرد في المجتمع، وهي كذلك، فالقاعدة القانونية هي تنظيم سلوك الفرد في المجتمع مع غيره " في موضوع معين " - ودون ان تهتم بما يحمله هذا الشخص من قيم اخلاقية - وتوقع عليه الجزاء في حال مخالفة القاعدة والقانون.)

أما القاعدة الأخلاقية (هي: مجموعة المبادئ التي يتعارف الناس عليها في مجتمع معين والتي تهدف إلى تحقيق مثل عليا في المجتمع مثل مساعدة الفقير والنهي عن الكذب ، وقد تنظم لها قواعد المجاملات.) (2)

اما التمييز او الفروقات بين القاعدة القانونية والقاعدة الاخلاقية تتمثل في : (3)

1- من حيث الجزاء ومن يوقعه:

ففي القاعدة القانونية، القانون يحدد الفعل والجزاء عند مخالفته، والسلطة العامة هي من توقعه في حال المخالفة.

اما القاعدة الأخلاقية، فالشعور العام للأفراد هو من يحدد الفعل، ويتمثل العقاب في حال المخالفة، في رفض الفعل او مجرد إمتعاض الفعل.

2- من حيث التحديد والوضوح:

القاعدة القانونية واضحة، ومحددة، وتتجسد هذه الميزة في القوانين المكتوبة أكثر منها من الأعراف التي تمثل قواعد قانونية غير مكتوبة وتميل إلى القواعد الأخلاقية في بعض الحالات.

أما القاعدة الأخلاقية فلا تتسم بالوضوح التي تتسم به القاعدة القانونية، لأنها عبارة عن " مجرد " احاسيس وشعور داخلي في النفوس.

3- من حيث الغاية والهدف:

فالقاعدة القانونية تهدف إلى تنظيم سلوك الافراد في المجتمع وحفظ النظام العام في المجتمع.

أما الأخلاقية، فتهدف إلى غايات مثالية، وهي مايجب أن يكون عليه الافراد، ومايجب أن يتحلون به.

4- من حيث النطاق:

فالقاعدة الأخلاقية أشمل من القاعدة القانونية،

فالقاعدة القانونية تنظم سلوك الفرد في المجتمع مع غيره، ولا تشير إلى سلوكه مع نفسه، ولا تحاسب - كأصل - ما يجري في نيته حتى يظهره.

أما القاعدة الاخلاقية تشمل واجب الانسان مع غيره، وواجبه نحو نفسه، ويحاسب حتى نواياه ومقاصده.

ان الاخلاق تستهدف مباشرة غايات الفرد وهي تحقق الكمال الشخصي للإنسان وهي بذلك تنظم سلوك الشخص نحو نفسه وسلوكه نحو غيره من الاشخاص تنظيما يغرس في النفوس حب الخير ويبغض الشر ويوقظ ضمير الفرد حين يقوم باي عمل .

اما القانون السياسي فهو يستهدف مباشرة غاية الجماعة وهي ان ينفع الناس ومصالحهم وان يكفل النظام والامن داخل الجماعة وهو لا يستهدف الكمال بما يضعه من قواعد لمجموعة الافراد وانما ينبغي فقد تحقيق التوازن بين الافراد في علاقاتهم بعضهم ببعض فليس من شان القانون الدعوة الى الاخلاق وانما يقتصر على وضع نظام اجتماعي يهيئ للقيم الاجتماعية ان تزدهر انه يمنع الخلق السيء ان يشيع بين الناس فيصير وباء . (4)

----------------------------------------------------------

(1) الواجب الفكري في واقع الأمة حسن بلحسن

http://www.maghress.com/attajdid/39718

(2) كيـف يـمـكن لنا التمييز القـاعدة القانونية وبين القاعدة الأخلاقية .؟!

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=168f32d0c31c1853&pli=1

(3) امام عبد الفتاح امام الاخلاق والسياسة دراسة في فلسفه الحكم مجلس الاعلى للثقافة 2002 ص81

(4) المصدر السابق ص87

ريناس بنافي باحث في مجال الفكر السياسي

لندن 13- 6 - 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عناوين بعض أخبار موقع حكومة الاقليم:

نيجيرفان بارزاني يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى سعة 100 سرير في بلدة بردرش ويتفقد قضاء آكري

نيجيرفان بارزاني يضع حجر الأساس لمشروع نفق كلي زاخو بكلفة 130 مليون دولار

نيجيرفان بارزاني يضع حجر الأساس لمركز معالجة الأورام السرطانية ويفتتح مستشفى للعيون وعدد آخر من المشاريع الخدمية في محافظة دهوك

أنقرة، تركيا(CNN)-- دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان الخميس، المعتصمين في حديقة جيزي إلى "جمع أغراضهم والرحيل"، قائلاً إن صبره "بدأ ينفد."

ذات الرداء الأحمر تلهم الأتراك

وقال إردوغان في كلمة في أنقرة أمام أنصار حزبه الذين سيتظاهرون دعما له خلال نهاية الأسبوع في اسطنبول وأنقرة: "أوجه هذا التحذير للمرة الأخيرة."

وبدلا من تخفيف اللهجة، صعّد إردوغان من خطابه قائلاً إنّ المعتصمين حولوا الحديقة إلى قمامة من الفضلات البشرية، سيبذل رجال الشرطة جهودا مضنية في تنظيفها.

إردوغان... هل هو دكتاتور؟

كما هاجم "ممارسي العنف من ضمن المتظاهرين" قائلا إنهم "مجرد مشردين بلطجية" لكنه في الوقت نفسه طالب المتظاهرين المسالمين بأن لا يشتكوا من تصرفات الشرطة لأنه "وضعوا أنفسهم إلى جانب الخط الخطأ والمجموعات غير القانونية."

وأضاف "عندما يحترق الخشب الجاف فإن الخشب الطري يشتعل بدوره" قائلا إنه على المتظاهرين المسالمين أن يغادروا الحديقة ويتركوا "المجموعات غير القانونية في مواجهة الشرطة."

ومضى يقول "أدعو الأمهات إلى أخذ أولادهن من الحديقة التي لا تتبع المحتلين فهي تابعة لشعب اسطنبول."

بالصور... احتجاجات اسطنبول

قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، حسين سيلك، إن الحكومة لن توافق على بقاء المحتجين والمتظاهرين في حديقة جيزي طويلا، بحسب ما أوردته وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

هل خدمت احتجاجات تركيا؟

وقرّر حزب العدالة والتنمية التركي الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان، تنظيم تظاهرات مساندة له خلال نهاية الأسبوع، ردا على التظاهرات المنددة بسياسته.

رأى قيادي كوردي اليوم الخميس، أن محاصرة المجاميع السلفية التابعة للجيش السوري الحر لمدينة عفرين، دليل واضح على إختراقهم من قبل النظام السوري الاستبدادي، وإن هذه الكتائب تعمل على خلق شرخ بين الكورد وباقي مكونات سوريا.

في هذا السياق قال عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي)، وممثل الحزب في إقليم كوردستان محمود محمد في تصريح لـNNA "حصار عفرين من قبل المجاميع السلفية والقاعدية في هذه المرحلة الدقيقة من عمر الثورة السورية دليل واضح على اختراقهم من قبل النظام الشوفيني والاستبدادي".

لافتا في الوقت ذاته إلى أن هذه الكتائب تعمل على إطالة عمر النظام أولا، وخلق شرخ بين الكورد وباقي المكونات السورية ثانيا، من خلال إيهام تلك المكونات بأن الكورد معادون للثورة.

محمد نوه إلى أن الكورد في غرب كوردستان جزء أساسي من الثورة السورية وهم القوة الاساسية في اي تغيير سيحصل في سوريا المستقبل، وإن الكورد كانوا معارضون لنظام الحكم في سوريا منذ إستلاء البعث على السلطة بإنقلاب عسكري، مضيفا في الوقت ذاته "الربيع الكوردي بدأ قبل الربيع العربي بسنوات، وخاصة في التسعينات".

يذكر أن الكتائب السلفية التابعة للجيش السوري الحر تحاصر ومنذ فترة مدينة عفرين في غرب كوردستان، ورأى بعض المراقبين أن ما يجري الآن في عفرين، يعني أنّ الثورة السورية بدأت تنقلب على حريتها.
-----------------------------------------------------------------
محمد – NNA/

الخميس, 13 حزيران/يونيو 2013 15:01

المفوضية تعقد مؤتمرا صحفيا في السليمانية

عقد مكتب محافظة السليمانية للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق مؤتمرا صحفيا في فندق (مم و زين) في مدينة السليمانية، حضره العديد من منظمات المجتمع المدني و النشطاء و الإعلاميين.

و خلال المؤتمر الذي عقد تحت إشراف قسم العلاقات و الإعلام في مكتب السليمانية للمفوضية العليا، تم الحديث عن الدور المهم و المحوري لمنظمات المجتمع المدني و النشطاء و المراقبين و الإعلام في إنجاح العملية الإنتخابية.

و تطرق المؤتمر الصحفي إلى أن المفوضية ستنظم العملية الإنتخابية من خلال 21 ألف موظف، كاشفا أن محافظة السليمانية ستشمل 79 مركز تصويت، منها 23 مركز في المدينة و 56 مركز في الأقضية و النواحي التابعة، بينما في أربيل سيتم التصويت من خلال 53 مركز و دهوك 41 مركز.
--------------------------------------------------------
آسو أكرم – NNA/   
ت: أحمد

مدينة جرابلس : قائد كتيبة يوسف الجادر يتحدث عن ارهاب جبهة النصرة 13-6-2013
http://youtu.be/ZlfMyIfHGlo
قائد كتيبة جمعة الجادر من تجمع كتائب يوسف الجادر ابو فرات : يتحدث عن ارهاب جبهة النصرة في مدينة جرابلس وريف حلب
وكيف قامت الجبهة باعدام الطفل الشهيد زكي الجادر وعدد من الاطفال الابرياء نتيجة القصف العشوائي على المدنيين العزل وكيف
قامت الجبهة باحراق المنازل واعتقال نشطاء الثورة وعن الوضع الميداني في المدينة حتى هذه اللحظة

المكتب الاعلامي لتجمع كتائب ابو الفرات يوسف الجادر

الخميس, 13 حزيران/يونيو 2013 14:57

ولي أمر العراقيين!!! - حيدر التكرلي

إنْ بَلداً كالعِراق ذات خصُوصية بِتَعدُد قومياتهُ، وطوائفهُ، ومذاهِبهُ لا يُمكِن لهُ أنْ يُدار، وفِق مُعادلة مُتَفَرِدة مبنية على سياسة الإقصاء والتهميش للأخر، وهذا ما حصَل بالفِعلْ طِيلة السَنوات السَبعِ العِجَافْ المُنصَرِمة مِن عُمرِ العراق، وعلى حِساب كل القيم والثوابت الوطنية والشرعية، والتي يتحمل وِزرها مَن سَن سُنتها، وعمِل عليها، وجاهدَ من أجلِها،، وما عَدم استقرار البَلد وتقدمه طِوال هذهِ الفترة إلا نتيجة تِلكَ الممارسات السيئة الصيتْ. يُضاف لها عَدَمْ وجود طمأنة حقيقية مِن خِلال العَمَلْ مثلاً على رَفْع الظُلم والحِيف ألذي لحق بالشَعب العِراقي، ولأي مكون، بِما في ذلك أبناء جلدة الحاكم نفسه، بل على العكس من هذا تماماً، إذ أننا نجد خلق أزمات قاتِلة بينَ فترى وأخرى، والتي يُمكن أن تَحرِق الأخضَر واليابس على حداً سواء، لولا تَدَخُل الحكماء للحيلولة دون وقوع كوارث قد لا يُحَمدْ عُقباها، ولا أدري ما القَصِد مِن إثارتها أصلاً، هلْ يا تُرى أن الأطرف الأخرى كلها مخطِئة ومذنبة وبالتالي يجب إقامة الحد عليها!! أمْ أنْها وسيلة للوصول إلى غاية محددة تختبئ تحتَ طيات صَفحات سِجلات رُعاة القانون!! أو تهدِف إلى تَغذية قاعدتِهم الجماهيرية هذا إن وجدت، من خلال بث روح الشحن الطائفي والقومي! أو أنها لأجل التغطية على حجم الإخفاق والتلكؤ الواضح والصارخ في الأداء الحكومي، وعلى كافة المستويات دون استثناء أي جانب معين، وبدليل لو تَجَولنا في مُحافَظاتُنا كافة طبعاً باستثناء إقليم كردستان، هل نجد أنجاز يذكر على أرض الواقع سوى المزيد من الفقر والحرمان؟ ناهيكُم عنْ وضع الخَدمات المُزري وَسط موازنات انفجارية، والتي من شأنِها أنْ تُعمِر أربعة دول لو جُعِلتْ بأياد أمينة هذا عن لسان "المرجعية الدينية العليا". تساؤل مشروع إلى أين ذَهَبتْ تِلكَ الأموال؟ ولِم لمْ يَتِم مُحاسبة سارقيها؟ آلا يُوجَدْ هُنالِكَ قانون في المعمورة على حدِ زَعْمِ أصحاب (المعالي والسيادة)!!. كما أنه من المَعِيب والمُخِجلْ والمُحزِنْ بأن يكون الحاكِم مِن مَن يُحسَبْ على مَذهَبْ أمير المؤمنين ولا يتخذ مِن قصة الإمام علي(عليه السلام) مع النصراني المكفوف عبِرة ومنهجاً يُحتَذى به، حيثُ كانَ إمام الفقراء وأبا الأراملِ والأيتام عَليُ بن أبي طالب (عليه السلام) يتفقد أحوال الرعية ذات يوم في شوارع الكوفة.. فمرَ بِشَخص يتكفف وهو شيخ كبير السن، فوقف(عليه السلام) متعجباً وقال(عليه الصلاة والسلام): ما هذا؟ ولمْ يُقل مَن هذا، و(ما) لما لا يعقل، و(من) لمن يعقل، أي أنه (عليه السلام) رأى شيئاً عجيباً يستحق أن يتعجب منه، فقال أي شيء هذا؟ قالوا: يا أمير المؤمنين إنه نصراني قد كَبُرَ وعَجِز ويتكفف.فقال الإمام (عليه السلام): ما أنصفتموه.. استعملتموه حتى إذا كَبِر وعجز تركتموه ، اجروا لهُ مِن بيتْ المال راتباً. في الوقت الذي يكون فيه المتكففين اليوم ولله الحمد يَملئون شوارع العاصمة بفضل الرعاية الأبوية(للحزب الحاكم) ناهيكم عن الكم الهائل من العوائل المتعففة التي تَجلِس حبيسَة عَرَصاتِها تدعوا وتتضرَع إلى الباري عز وجل بأن يحفظ لهم (ولي أمر نعمتهم). حيدر التكرلي

من تابع مقابلة دكتور فؤاد حسين .سوف يجد التهرب الواضح من جميع الاسالة التي تم توجيهها له  من قبل معد البرنامج ..رغم علمنا قبل فتح الحوار طرح عليه جميع الاسالة ؟؟فؤاد حسين ؟في اكثر الاحيان كان يتملص من الاجابات باسم رئيس الديوان ؟؟ويقول (انا كمواطن كوردي )اطرح رأي .وخاصة ما كان يخص مسعود البرزاني او الدستور ..هل معقول الخوف يسري الى قلب فؤاد حسين الى هذه الدرجة؟؟ولماذا لا؟؟ وهو يعلم بخفيا الاسيايش والبارستن ,كيف يتم تصفية من يخرج عن طاعة مسعود ؟؟يقول في احدى الاجوبة ؟تم تقديم مقترح و كتابة دستور جديد من قبل بعض الاحزاب ,وقسم اخر تم مقترحات هامشية  ؟؟وقسم اكثر يطلب تعديل ؟؟اذا ماهو الحل ؟؟اذا لم يكن هناك تفاهم ؟؟القول لؤاد حسين ؟؟وفي مجال اخر يقول انا كمواطن افضل بقاء مسعود لضروف داخلية وخارجية وعراقية ؟؟بالله عليك يا فؤاد حسين انت مقتنع  وكنت احد قادة الاتحاد في اوربا ؟؟وتنكرت لجميع مبادئك واهداف الاتحاد ؟؟هل انت مقتنع ببقاء مسعود في السلطة ؟؟ام انها انتهازية الوقتية والمنصب اجبرك واغراك على ذلك ؟؟هل معقول انت تأمن بدستوري الحالي ؟؟وخاصة النقاط   (لرئيس الاقليم  باستدعاء الجيوش الاجنبية للاقليم دون الرجوع الى البرلمان والحكومة ...وان يكون له صلاحيات في تجميد البرلمان ..وتغير اي وزير وحتى رئيس الوزراء,,,,له الحق بالقالة رئئيس القضاة دون الرجوع الى البرلمان ؟؟؟ووووووالخ) وانت تتكلم عن السلطة في اوربا ؟؟اي مقارنة يا فؤاد ؟؟وكيف تجرىء وتنطق انك مواطن كوردي تقبل ببقاء الاستبداد والدكتاتورية في كوردستان ؟؟وانك تتهم الجميع بالتخبط في مشكلة الدستور ؟؟الاحزاب والمواطن يطلب حقه في السلطة والاختيار ؟؟ليس هناك تخبط ؟؟التخبط من قبل بعض اعضاء الاتحاد الوطني لانهم مترددين بسبب المصالح الشخصية فقط ؟؟
وزيارة المالكي وما طرح من خفيا انت اعلم الاشخاص بها ولكن ابتسامتك الخبيثة دليل واضح على ذلك وتهربك من الاجوبة لدليل اخر ؟؟كفاكم الضحك على البسطاء باسم مواطن كوردي يعبر عن رئيه ؟؟انت لست مواطنا عاديا انت في برج الفخفخة والسلطة  والنوعومة ؟ولا اعلم هناك مواطن كوري يعترف بقوميته ويسمي ابنائه  بأسماء  غير كوردية ..ولا يعرفون كلمة كوردية يتكلمو ن ويلفظونها ا ..دعنى  ان زوجاتهم اجانب ولكن لغة الاباء والاجداد يجب الحفاظ عليها ؟؟اليس كذلك يا دكتور فؤاد ؟؟
واكون صريحا معك ودون خجل منك ؟؟انت انتهازي ومن درجة الخاصة ..استطعت العبور على اشلاء الاخرين وتحصل على رضاء مسعود ..بعد ان تم ترشيحك من قبل الاستاذ عادل مراد الى ينسكوا وغضب عليه مام جلال ..وكان نتيجة وقوفيه معك ,الابعاد الى رومانيا ..وتم ترحيلك انت الى منصب رئيس الديوان ..لتنازلك عن مبادىء وقيم الوطنية  والوفاء لاصدقائك ..وان تكون ذيلا ومطيعا وسمسارا لمسعود ؟؟وربما كما قال حسن علوي ,(مسعود لا يبتسم دون مقابل ولا يستضيف دون هدف )وكلامه واضح يا فهيمة العصر وسيد الانتهازين ؟؟؟

سرور  همزة

زيارة المالكي لكردستان العراق شان سوري

زيارة رئيس الحكومة العراقية السيد نوري المالكي لعاصمة الاقليم الكردي ضيفا على رئيس الاقليم والحكومة في هولير ــ اربيل الهدف منه هو شأن سوري اكثر منه شأنا عراقيا . هذه الزيارة تهدف الى فتح قنوات بين الاقليم الكردي والنظام السوري وذلك بعد االانقلاب العكسي في المواقف والمحاور بين القوى الكردية الرئيسية السورية والنظام السوري وذلك مباشرة بعد دخول عملية السلام الكردية ــ التركية على الخط والتي تعرف بعملية ايمرالي .

كان هناك اتفاق ضمني بين حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" ب ي د " والنظام السوري وهو عدم الدخول في صراع ومعارك في المناطق الكردية وقد تم تطبيقه بنجاح لمدة عامين وتمكن فيه ب ي د من السيطرة على كل المناطق الكردية من خلال تنظيم الجماهير في منظمات فاعلة من مجالس وهيئات وعلى رأسها بناء قوة عسكرية قوية لعبت دورا كبيرا في الحفاظ على السلم الاهلي ليس للكرد وحدهم فحسب بل لكل الاطياف الاخرى من عرب وسريان وغيرهم وحماية المنطقة من المنظمات السلفية والارهابية بقدر الامكان .

الهدنة بين ب ي د والنظام لم يكن امرا سريا بل كان واضحا من خلال انضمام ب ي د الى هيئة التنسيق الوطنية للتغيير التي فبركها النظام ولاتزال الهيئة معه في تحالف تام . بالفعل كان ب ي د على حق حينها وذلك بسبب المواقف العدائية التركية الصارخة ضد الكرد في سوريا .

في نفس الوقت وقفت معظم الاحزاب الكردية الاخرى ضد النظام ومع المعارضة منذ اليوم الاول للثورة ولكنهم لم يجلبوا من ذلك التحالف سوى الخيبة والفشل من المعارضة الاسلامية ــ القوموية السنية التي كانت تعد الايام لاستلام السلطة في دمشق ممتطية ظهر الدبابات التركية .

بمجرد دخول سلام ايمرالي على الخط قبل ثلاثة اشهر تبدلت التحالفات الكردية تماما وادى الى تشكل استقطاب كردي ــ كردي تفوح منه رائحة الاقتتال الداخلي فيما بينهم وهو الموضوع الرئيسي لهذا الحديث .

التحالف الاول هو بزعامة الحزب الديمقراطي الكردستاني في الاقليم ويضم مجموعة من الاحزاب الكردية السورية المنضوية تحت رايته مع الانصياع المطلق لاوامر السيد مسعود برزاني رئيس الاقليم .

التحالف الثاني هو بزعامة حزب العمال الكردستاني ب ب ك ويضم ب ي د ومجموعة من الاحزاب السورية الاخرى . هذا التحالف ايضا يتلقى الاوامر من ايمرالي وقنديل كما انه يتلقى دعما كبيرا التحالف الوطني الكردستاني في السليمانية . هذه المجموعة انقلبت الآن ضد النظام السوري ، بل هناك ملامح تحالف مع الدولة التركية في الشأن السوري وذلك بالتواتر مع خطوات عملية السلام الكردية ــ التركية الجارية بنجاح حتى الآن واكرر حتى الآن .

هناك صراع محموم بين هذين التحالفين للسيطرة على المناطق الكردية في سوريا اي هو صراع على مناطق النفوذ على غرار ايام الحرب الباردة .

من هنا جاء الشك بان زيارة المالكي لكردسان انما هو شأن سوري وهدفه العمل على ربط المناطق الكردية السورية بالاقليم و ادارة امور المنطقة بشرط عدم محاربة النظام .

كيف سيتحقق ذلك ؟.

من هنا خطورة الوضع لا سيما في وجود استقطاب كردي ــ كردي كما ذكر آنفا .

ب ي د هو حاليا الحاكم الفعلي على الارض بينما التحالف المضاد له في المناطق الكردية السورية هو في حالة من الهلهلة يرثى لها وقوته الوحيدة هو دعم السيد رئيس الاقليم .

هناك خوف كبير من ان تتجه الامور الى طلب الدعم او التدخل العسكري المباشر من النظام السوري للقضاء على هيمنة ب ي د وحلفه وذلك على غرار ما حدث في الاقليم الكردي العراقي في التسعينات عندما تم استدعاء جيش صدام حسين الى هولير ....والقصة معروفة ولا داعي للدخول في التفاصيل .

هل جاء المالكي لكردستان لتدبير مثل هذا المخطط ؟ الشكوك كبيرة ....

زيارة المالكي لها ابعاد اخرى دون شك في حال الوصول الى الاتفاق من بينها تسليح البيش مركة و مصيرالمناطق الكردستانية وكركوك والنفط الكردي ولكنها لن تكون بمنأى عن الهدف الرئيسي للزيارة وهو ادخال المناطق الكردية السورية في نطاق نفوذ الاقليم ضمن اتفاق شامل بين هولير وبغداد ودمشق .

الدعوة الروسية للهيئة الكردية العليا الى موسكو له علاقة وثيقة بموضوع البحث هذا ولازلنا لا نعرف حيثيات مواضيع اللقاءات التي جرت هناك .

قرار اغلاق المعبر الحدودي بين الاقليم والمنطقة الكردية السورية ماهي الا احدى الخطوات في هذا المجال وهو قرار خطير ليس من السهل اتخاذه الا اذا كان هناك تصميم واصرار على امور خطيرة في تحالفات جديدة ومصيرية .

كل مايجري الآن يدخل في نطاق مخطط تقسيم سوريا وتشكيل دولة علوية وكيان كردي الذي اصبح السبب في الصراع على الهيمنة عليه بين الكرد انفسهم كما ورد آنفا .

يبدو ان تركيا بدأت بالنأي بنفسها من الازمة السورية والقبول بالامر الواقع مع النظام السوري وذلك بعد ان رضخت لارادة واشنطن عند زيارة السيد رجب طيب اردوغان رئيس الحكومة التركية الى امريكا قبل اسبوعين . لا ننسى ان دمشق هي التي تتحرش بتركيا وتهدد امنها كما نراه الآن.

من الصعب جدا ان تتخلى تركيا اردوغان عن تحالفها الاستراتيجي مع الاقليم بل وبكل صراحة مع رئيس الاقليم بالذات لاسيما ان الاقتصاد التركي هو في حاجة ماسة الى البترول والغاز الكردي على المدى القريب والبعيد .

اذا استمر الشرخ والصراع الكردي على هذه الوتيرة فهم جميعا خاسرون ، اذ ان تحالفات المنطقة هي في معظم الاحوال هشة وسريعة العطب .

الحرب الاهلية السورية هي طائفية سنية ــ علوية وهي بداية لحروب اشد واعتى في المستقبل لتصبح اقليمية اي شيعية ــ سنية وعلى الكرد ان لا ينزلقوا الى هذا المستنقع الرهيب لأن القضية الكردية لم تكن في يوم من الايام قضية دين او مذهب او طائفة وانما هي قضية شعب جردته اتفاقيات سايكس ــ بيكو من حقوقه المشروعة مثل كل شعوب الارض .

الاوضاع معقدة جدا كرديا وعلى الجميع ان يزن الامور بمنطق العقل والحكمة والمنطق بعيدا عن حب السلطة والتحزب الاعمى مع الاخذ بعين الاعتبار مصالح شعوب المنطقة جميعا ونشر روح السلام وحل المشاكل سلميا اذ ليست هناك جغرافيا اخرى نعيش فيها .

10 حزيران 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

{بغداد: الفرات نيوز} نفى السفير الجمهورية التركية في بغداد، يونس دميرر، ماتناولته وسائل الاعلام حول تصريح لوزير خارجية بلادهُ، احمد داود اوغلو، بخصوص التظاهرات التي تشهدها تركيا، مدعية انه تم القاء القبض على عراقيين وسوريين كانوا ينظمون التظاهرات.

وقال دميرر، في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه اليوم الخميس، ان "احدى الوكالات الاخبارية العراقية ذكرت، ان وزير خارجية الجمهورية التركية قال لوكالة {اف بي أي} الفرنسية ان المظاهرات التي تشهدها البلاد مدعومة من قبل دول الجوار، وان قوات الشرطة التركية القت القبض على عراقيين وسوريين كانوا ينظمون التظاهرات مؤكداً على ان "وزير الخاريجة لم يدل بتلك التصريحات".

{بغداد السفير: نيوز}

كشفت مصادر سياسية مقربة من نائب رئيس الجمهورية السابق، المحكوم بالإعدام طارق الهاشمي عن ان الأخير "ممتعض جدا" من التقارب الحاصل بين رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس الوزراء نوري المالكي. وقالت المصادر إن "الهاشمي ممتعض جدا من التقارب الذي حصل بين النجيفي والمالكي بعد أن تصالحا في اجتماع سياسي رمزي رعاه رئيس المجلس الأعلى الإسلامي السيد عمار الحكيم في وقت سابق".

وأشارت المصادر الى أن "الحزب الإسلامي العراقي قد يفرط عقد (متحدون) في العراق ان استمر النجيفي على خطواته التصالحية مع المالكي"، مؤكدة ان "الهاشمي أرسل تهديدات للنجيفي بأنه لن يبقي له نفوذا في الموصل او غيرها من مناطق أبناء السنة العراقيين ان غير نهج المخطط القاضي بفصل إقليم سني وعزله عن باقي المناطق العراقية والكردية". وبحسب المصادر، فإن الهاشمي يعتبر "ما فعله النجيفي في اجتماع مبادرة الحكيم كان خطأ فادحاً سيضعف جانب الهجوم ضد المالكي، وأن على النجيفي التنحي والتنصل عن اي التزام أقر به في الاجتماع وان يتعلل بأنه غير قادر على ضبط قادة وشيوخ ورجال دين سنة".

وعقد قادة العراق اجتماعا رمزيا موسعا لهم في الأول من حزيران الحالي، بعد نحو عام ونصف العام على اول محاولة لعقد لقاء مماثل، في وقت تشهد البلاد تدهورا امنيا متصاعدا وتعصف بها أزمات سياسة متواصلة. وشهد اللقاء الذي عقد في منزل السيد عمار الحكيم مصالحة بين المالكي والنجيفي، حيث تصافح الرجلان وتبادلا القبلات تحت انظار وتصفيق الحاضرين. وتأتي هذه المصالحة بعد قطيعة امتدت لنحو 4 أشهر بين الرجلين بسبب خلافات تتعلق بإدارة شؤون الدولة

صوت كوردستان: كنتيجة لبدأ حزب البارزاني بضخ الأموال المخزونة الى أسواق إقليم كوردستان تراجع قيمة الدولار و لأول مرة أمام الدينار العراقي في عملية أقتصادية معكوسة.

حزب البارزاني و في تصريح و اضح لرئيس وزراء الإقليم قال بأنه سيرد على الذين ينتقدون حكمهم من خلال أنشاء المشاريع من زاخو و الى خانقين. حسب القوانين فأن ميزانية أقليم كوردستان يجب أن تكون محدودة و تكون خطتها المالية مصدقة من قبل البرلمان و اذا ما كان مصدر أموال حكومة البارزاني الميزانية المعلنه فقط فسوف لن يكون بأمكانه زيادة دينار واحد على المقرر منه.