يوجد 530 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

ديرك – ما زالت سلطات اقليم كردستان ترسل المزيد من التعزيزات العسكرية على الحدود مع غرب كردستان لليوم السابع على التوالي.

ونقلت مراسلة وكالة أنباء هاوار أن قوات البشمركة حشدت المزيد من قواتها على الحدود بالإضافة الى لجوئها الى الخنادق التي تم حفرها خلال الأيام الماضية ومن ناحية أخرى  مازالت هذه القوات تجلب الاسلحة الثقيلة وخاصة عربات الـ بي أم بي والدوشكا12.5  و  14.5والمدفعية وتوجه سبطانة اسلحتها نحو غرب كردستان.وتعزز قوات البشمركة من قواتها على وجه الخصوص في المعبر الحدودي سيمالكا وقرية الوليد وقرية سحيلا وقرية شليكية في جنوب كردستان.

firatnews

هولير - أعلن مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان في خطابه الذي القاه يوم امس بمناسبة الذكرى 37 لثورة 26 آيار 1976، بأنه ليس لاحد السلطة في اعادة الدستور الى البرلمان وتعديله، واعتباره حق للشعب الكردي على اقراره، وسط ردود من قوى المعارضة والاتحاد الوطني الكردستاني.

حيث تطرق السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان امس الاحد الى موضوع الدستور قائلاً "جعل بعض الاشخاص مزاجيته السياسية والشخصية مقياساً لموضوع هام كالدستور، الذي يعتبر بمثابة عقدٍ هام، ولا يجوز التعامل معه بهذا الشكل".

ووضح البارزاني بأن مشروع الدستور عمل به لاكثر من سبع سنوات، واشرفت عليها لجنة مختصة أخذت أراء الخبراء فيه، واستفيد في صياغته من تجارب 40 دولة". وأضاف "وافق 36 حزبا وصوت على اقرارها 96 برلمانيا".

وأكد بأنه "ليس لاي أحد كان أو طرف ما السلطة في اعادة الدستور الى البرلمان لتعديله، بدلاً من ذلك الشعب هو المخول الوحيد في اقراره".

ومن جهته ردَ قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني على تصريحات البارزاني بخصوص الدستور قائلاً بأن البارزاني اثبت أنه رئيس أحزاب وليس رئيس اقليم جنوب كردستان.

حيث قالت بليسة جبار فرمان القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني "في فصل الورود وانفتاحها وفي شهر أيار قدم الرئسي بارزاني خطاباً بعيداً عن لغة الورد، كانت ممتلئة بكلمات متشتتة، وبعيدةً عن لغة السلام".

وأضافت بليسة جبار فرمان "الرئيس بارزاني أثبت في خطابه هذا أنه رئيس للأحزاب ويستمع فقط لمؤيديه، في وقت يكون فيه عظمة الرئيس إظهار عدم انحيازه في هذه المواضيع ذات الميول الوطنية".

بينما صرح آزاد جندياني الناطق الاعلامي للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في مؤتمر صحفي بمدينة السليمانية "بالنسبة لخطاب السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان الذي القاه اليوم وفيها بخصوص موضوع الدستور للمرة الثانية وصل رسالتهم الرسمية لنا في الاتحاد الوطني الكردستاني".

وأضاف جندياني "في هذا الموضوع نرى من الضرورة بأننا في الاتحاد الوطني الكردستاني سنعلن رأينا وقرارنا الرسمي للسيد رئيس الاقليم".

وأكد جندياني موقف حزبه حول مشروع الدستور قائلاً "حول نفس المسألة، فقد أكد رؤوية الاتحاد الوطني الكردستاني حول هذه المسألة على اساس اللحمة الوطنية في آخر اجتماع للمجلس القيادي".

أما حركة التغيير اكبر قوى المعارضة في الاقليم فترى كلمات مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان في خطابه الذي القاه بمناسبة ثورة 26 آيار هي لإضاعة الوقت ليس أكثر.

حيث صرح محمد توفيق رحيم القيادي في حركة التغيير لراديو الشعب، بأنه بالاضافة الى قوى المعارضة في الاقليم، ايضا الاتحاد الوطني الكردستاني الشريك في الاتفاقية الاستراتيجية مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، طالبت بشكل رسمي اعادة مسودة دستور اقليم جنوب كردستان إلى البرلمان وتعديله تحت سقف برلمان جنوب كردستان.

وأشار بأن الطرف الوحيد الذي يريد ادخال الدستور الى الاستفتاء هو الحزب الديمقراطي الكردستاني فقط، وأضاف "الذي يعمله البارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في إجراء استفتاءٍ على دستور الاقليم هي مسألة إضاعة الوقت".

وأكد القيادي في حركة التغيير بأنه يجب التعامل مع المسألة بروح المسؤولية واعادة مسودة الدستور إلى البرلمان لتعديله واتفاق كافة كتل البرلمان عليه.

وقال محمد حكيم الناطق الرسمي للاتحاد الاسلامي الكردستاني حول خطاب البارزاني "نحن كحزب الاتحاد الاسلامي الكردستاني رأينا من رأي حركة التغيير وحزب الوحدة الاسلامية ونريد تعديل الدستور".

ووضح محمد حكيم بأنهم وباقي اطراف المعارضة بالاضافة الى الاتحاد الوطني الكردستاني اذا بقي على موقفه لن يصوتوا على ذلك الدستور، حال قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بعرضه على الاستفتاء الشعبي.

firatnews

عفرين – دعماً لوحدات حماية الشعب YPG، وتنديداً بهجوم المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر وبعض المتواطئين معهم من الكرد، على قرى ناحية شيراوا بمنطقة عفرين، تظاهر عصر يوم امس عشرات الآلاف من اهالي منطقة عفرين ومن جميع المكونات بدعوة من المجلس الشعبي للمدينة.

حيث خرج عصر يوم أمس عشرات الآلاف من أهالي منطقة عفرين ومن جميع المكونات وبمشاركة لافتة للنازحين المتواجدين في مدارس عفرين، في تظاهرة حاشدة تأكيداً لدعمهم لوحدات حماية الشعب YPG والوقوف الى جانبها، واستنكاراً لهجمات المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر وبعض الكرد المتواطئين معهم على قرى ناحية شيراوا، ابتداءً من مثلث طريق راجو في عفرين وباتجاه ساحة كاوا الحداد.

وردد المتظاهرون الشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب ووقوفها في وجه المرتزقة من الجيش الحر، بالإضافة الى الشعارات التي تؤكد تمسكهم بأرضهم ودعمهم لوحدات حماية الشعب واستنكارهم لجمات المرتزقة على عفرين، رافعين لافتات كتب عليها "الهجوم على منطقة عفرين هو استهداف للشعب الكردي برمته، غرب كردستان بكل مكوناته صامد في وجه كافة الهجمات، المقاومة الشاملة هو ضمان انتصار شعبنا".

وفي ساحة كاوا الحداد وقف المتظاهرون دقيقة صمت، ثم تحدث عارف شيخو عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي قائلاً "نحيّ المقاومة التي تبديها وحدات حماية الشعب في الدفاع عن أهلنا في شيراوا وسريه كانيه وتل تمر وكوباني وغرب كردستان كلياً". واضاف "تلك المجموعات التي تهاجم مناطقنا المحررة ناسيةً محاربة النظام هي مرتبطة بتنفيذ أجندات خارجية كتركيا وغيرها وهي لا تحارب من أجل الثورة السورية بل في سبيل تدمير سورية وخلق الفتن بين أهلها".

ومن جهته تحدث عبد المجيد شيخو عضو المجلس الوطني الكردي قائلاً "نفتخر بمقاومة أبنائنا في وحدات حماية الشعب في شيراوا وكافة مناطق غرب كردستان". واضاف "هذه الهجمات التي تشنها تلك المجموعات تخدم مصالح النظام السوري، وعلى كافة الاطراف أن تحذر من أن يقوم النظام بتقوية نفسه في ظل الظروف السيئة التي تمر بها البلاد وتشتت المعارضة".

وفي النهاية قام رشيد شعبان عضو لجنة العلاقات في الهيئة الكردية العليا بقراءة بيان صادر من لجنة العلاقات في الهيئة الكردية بمنطقة عفرين بخصوص الهجمات الاخيرة على كل من شيراوا وتل تمر وكوباني وسريه كانيه، حيث طالب البيان المعارضة السورية وجميع الاطر السياسية والعسكرية المناوئة للنظام البعثي الشمولي بإدانة هذه الاعمال التي تقوم بها بعض المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر.

واختتمت التظاهرة بالشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب وتأكيد المتظاهرين على دعمهم ومساندتهم لوحدات الحماية والوقوف بجانبها لصد الهجمات التي تستهدف الوجود الكردي.

firatnews

المدى برس / كركوك

أعلنت الجبهة التركمانية في محافظة كركوك، اليوم الاثنين، عن رفضها الشروط "التعجيزية" التي وضعها رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارت كوبلر لاجراء الانتخابات المحلية في المحافظة، بعد يوم على رفض المكون العربي لتلك الشروط، واكدت أن التركمان لن يرضخوا لـ"سياسة" الامر الواقع، فيما طالبت بـ"تدقيق" سجل الناخبين وإعادة هيكلية مفوضية الانتخابات في كركوك.

وقال رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي في حديث الى (المدى برس)، على هامش لقائه رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في كركوك، إن "الرأي التركماني موحد بكل الأحزاب والتنظيمات وأعضاء مجلس محافظه كركوك بكتلته التركمانية وأعضاء مجلس قضاء مدينة كركوك عن المجموعة التركمانية والنواب التركمان في بغداد حول الموقف من الانتخابات في كركوك"، داعيا الى "إتخاذ موقف محايد وعدم اللجوء إلى فرض شروط تعجيزية حول الانتخابات في محافظة كركوك".

وأضاف الصلحي أن "المكون التركماني لا يعارض على إجراء الانتخابات في كركوك شريطة إزالة المخاوف التي تعتري المكون التركماني"، مشيرا إلى أن "التركمان لا يقبلون بشروط قسرية تفرض عليهم من الجانبين الكردي والعربي والذين اتفقوا على إجراء الانتخابات في المحافظة بسجل ٢٠١٠".

وتابع الصالحي "اننا لا نرضخ لسياسة الأمر الواقع"، مطالبا بـ"تدقيق سجل الناخبين وإعاده هيكلية المفوضية العليا للانتخابات في كركوك مع الاخذ بالمذكرة التي قدمها النواب التركمان والتي تحمل تواقيع خمسين نائبا للتشكيك في سجل الناخبين لعام ٢٠١٠ والتي تم تقديمها إلى رئاسة مجلس النواب والتي تتضمن تدقيق سجل الناخبين في المحافظة ووضع حد للتجاوزات قبل وبعد عام 2003 والمشاركة في ادارة المحافظة".

وكان رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، وصل أمس الاحد، (26 ايار 2013) إلى محافظة كركوك لبحث الانتخابات المحلية في المحافظة، وأكد عقب اجتماع عقده مع محافظ كركوك نجم الدين كريم وعدد من اعضاء مجلس المحافظة ونوابها أن هناك توافقا بين جميع مكونات كركوك حول ضرورة إجراء إنتخابات لمجلس المحافظة، فيما أعربت مكونات المحافظة عن تفائلها بإجراء الانتخابات باسرع وقت ممكن.

وياتي موقف التركمان بعد اقل من 24 ساعة على موقف اللقاء العربي المشترك في كركوك، أمس الاحد،( 26 أيار 2013)، الذي ابدى  "دعمه" لموقف أعضاء المجموعة العربية في مجلس المحافظة من زيارة كوبلر ومقترح قانون انتخابات كركوك، واكد أن المقترح فيه "مخالفات قانونية كثيرة"، وفيما "اتهم كوبلر بالانحياز" الى جهة عربية محددة تتفق مصالحها مع الكرد، حمل النواب العرب في كركوك مسؤولية ما سيحدث من "تغيير لهوية كركوك وطمس حقوق العرب فيها".

كما شهدت زيارة كوبلر الى كركوك، امس الاحد، "إنسحاب" رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عبد الله سامي العاصي، من الاجتماع الذي عقده رئيس بعثة اليونامي في العراق مارتن كوبلر مع ممثلي مكونات المدينة في مجلس المحافظة، واتهم كوبلر بـ"عدم الحيادية "، وفيما حذر من "الاتفاقات المبطنة بشان ايجاد حلولا لازمات المدينة"، طالب الأمم المتحدة "باستبداله".

وتعد زيارة كوبلر إلى كركوك هي الخامسة خلال العام الحالي 2013، إذ وصل في الـ23 من نيسان 2013، بعد ساعات على اقتحام قوات الجيش لساحة اعتصام الحويجة الذي ادى إلى مقتل وإصابة العشرات، فيما عقد فور وصوله اجتماعا مغلقا مع المحافظ بالوكالة ورئيس المجلس.

وسبق له ان زار رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في (2 نيسان 2013)، محافظة كركوك في ثالث زيارة من نوعها هذا العام، وعقد فور وصوله اجتماعاً مع المحافظ كريم، أدان خلاله التفجيرات التي تشهدها المحافظة، واكد أنها تهدف إلى إثارة الفتنة الطائفية.

وكان محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، اعلن في (18 نيسان 2013)، إنه ابلغ رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر على ضرورة إجراء الانتخابات المحلية في المحافظة، مؤكداً وجود رغبة حقيقية لدى أبناء المحافظة للتغيير، فيما وصف تأجيل الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار بالقرار السياسي، لمساعدة أطراف معينة، وليس لأسباب أمنية.

يشار إلى أن كركوك لم تشهد إجراء انتخابات مجالس المحافظات بعد العام 2005، أسوة بباقي المحافظات خلال العام (2009 و 2013)، بسبب الخلافات بين مكوناتها، وتم تشكيل مجلس المحافظة عقب سقوط النظام السابق من ممثلي القوميات الرئيسة الأربع مع مراعاة حالة التوافق لتنظيم شؤون المحافظة وملء الفراغ الإداري والتشريعي فيها، وتشكل مجلس جديد على ضوء نتائج انتخابات 2005 لمجالس المحافظات وفق القوائم المغلقة التي كان معمول بها حينها.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

حذر تيسير خالد ،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة ترويج الاوهام حول التنمية الاقتصادية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 في ظل الاحتلال الاسرائيلي وفي ظل استمرار حكومة اسرائيل في سياستها الاستيطانية العدوانية التوسعية.

واستغرب ان تجري محاولات تسويق أوهام التوسع في الاقتصاد الفلسطيني بنسبة 50% وخفض معدلات البطالة بنحو الثلثين وزيادة الأجور بنحو 40% بمجرد توظيف أربعة مليارات من الدولارات على امتداد الاعوام الثلاثة القادمة ، في الوقت الذي يجب أن يعرف فيه مروجو هذه الاوهام أن زيادة معدلات النمو في الناتج المحلي الاجمالي للاعوام التي يجري الحديث عنها بنسب تتراوح بين 2-3% تتطلب استثمارات سنوية لا تقل عن 60 بالمئه من الناتج المحلي الاجمالي وفي ظروف استثمارية مناسبة ومتحررة من القيود ، التي تكبل الاقتصاد الفلسطيني ، بدءا من سيطرة اسرائيل على مساحات واسعة من الاراضي الفلسطينية مرورا بسيطرتها على المعابر والحدود والمياه والمصادر الطبيعية وانتهاء بتحكمها بالاقتصاد الفلسطيني من خلال اتفاق باريس الاقتصادي .

وحول تكليف السيد توني بلير برعاية خطة التنمية الاقتصادية هذه ، فقد عبر تيسير خالد عن خشيته من ان تشكل خطة التنمية الاقتصادية الوهمية فرصة اضافية لممثل الرباعية الدولية لتوسيع نشاطاته ومشاريعه المالية والاقتصادية في المنطقة وعلى المستوى الدولي لزيادة ثرواته على حساب معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ، ودعا في الوقت نفسه الادارة الاميركية الى عدم اضاعة الوقت والكف عن الضغط على الجانب الفلسطنيي للعودة الى المفاوضات قبل وقف اسرائيل لجميع النشاطات الاستيطانية واعمال بناء جدار الفصل العنصري وقبل الاتفاق على مرجعية قرارات الشرعية الدولية حول القضية الفلسطينية ومرجعية القانون الدولي كأساس لأية مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي .

نابلس 27/5/2013 الإعلام المركزي

إضاءة

الحلة واسطنبول وقاسمهما المشترك !!!! - حامد كعيد الجبوري

يقول البسطاء من الناس وبسبب ما نمر به من تردي وتراجع بأننا ( خطية ) لا نستحق أن يفعل بنا هكذا ، وربما أتطابق مع رأي هؤلاء البسطاء الكبار ، وتأكيدا وعذرا لمن قال ( كيف ما تكونوا يولى عليكم ) ، في كل سفرة اذهب بها لخارج محافظة بابل ينتابني شعور غريب ، وبخاصة أن كنت خارج العراق ، أعاتب بداخلي من بذر بذرتي وخلقت في الحلة أو العراق ، بلاد لا نستحق أن تحبنا أو نحبها ، وربما أن رأيي هذا ينطلق من التراكمات والتشوهات غير الأصيلة التي مرت علينا وعشنا داخل هذه البلاد – الحلة او العراق - التي يقول عنها صفيها الحلي ( بلاد ألفناها على غير رغبة / وقد يؤلف الشئ الذي ليس بالحسن ) ، عدت من زيارة الى مدينة اسطنبول التركية قبل أيام ، واسطنبول تعداد سكانها ( 35 ) مليون نسمة بقدر نفوس العراق ، وتشكل أكثر من ثلث سكان تركيا البالغ 85 مليون بشر ، والحلة يقسمها شطها لنصفين ، واسطنبول يقسمها خليج ( البسفور ) لنصفين أيضا ، والبسفور قنال طبيعي يربط البحر الأسود ببحر مرمرة ، واسطنبول نصف أوربي ونصف أسيوي يتسابق النصفان أيهما الأجمل وأيهما يقدم خدمته أفضل للمواطنين ، ولأن تركيا ليس لها نقمة النفط التي حلت على بلدان العرب الأعراب لذا تستورده من الدول النفطية لتسير المركبات والطائرات واستخدامات أخرى ، ناهيك عن قلة استخدامه في المنازل مستعيضين بدلا عنه بالطاقة الكهربائية ، الطباخات كهربائية ، التدفئة والتبريد كهربائيا ، المترو كهربائي ، الترام كهربائي ، شبكة القطارات كهربائية ، ومن أجمل ما رأيت هي العبارات الكهربائية أيضا ، تنقل المئات بل الآلاف من سكان اسطنبول من جانب لآخر ، وربما تتسع العبارة لأكثر من خمسين عجلة صغيرة أو كبيرة ، تصور نفسك موظفا تعمل بالجانب الآسيوي وسكنك في الجانب الأوربي ، ما عليك إلا أن قطع تذكرة من عداد آلي وتعبر للجانب الآخر لقاء أجر رمزي ووقت لا يستغرق 15 عشر دقيقة ، حكومة تحترم مواطنيها بكل أجناسهم وأعراقهم ودياناتهم ، لم أجد شرطيا للمرور ، لم أشاهد ثكنة عسكرية ولا شخصا عسكريا ، ويقال أن الشرطة بزي مدني ، لم أجد سيطرة واحدة تحمل جهازا لكشف ( الطرشي ، والريفدور ) ، لم نفتح حقيبة بمطار ( آتاتورك ) العملاق ذهابا وإيابا بفضل أجهزة كشف متطورة جدا كالأجهزة التي تعاقدت عليها حكومتنا الوطنية مع بريطانيا ، وسجن بسبب تلك الصفقة تاجر بريطاني ، ولازلنا نتبجح بأنها من أفضل وأحسن المناشئ البريطانية متسترين على مجموعة سراق يركضون ليل نهار لقرصنة القاصات الحكومية ووضعها بقاصات حزبية أسلامية وعلمانية أمينة جدا ، لا أتحدث عن الشوارع ونظافتها ، ولا الحدائق وورودها ، ولا الأماكن التراثية والاهتمام بها ، ولا الجسر المعلق العملاق الذي يعبر البسفور ليربط آسيا بأوربا ، ولا البيوت التراثية التي يهتم بها عمدة اسطنبول ، ولا أن اسطنبول مركزا سياحيا وثقافيا و ليست عاصمة لتركيا ، أقول أن كل ما يحدث بتركيا بميزانية تقل عن نصف ميزانية العراق ، ألم أقل بدءاً بأننا شعب ( خطية ) ، وسأكون ثرثارا كحلاق القراءة الخلدونية وأقول ( لعن الله السياسة والسياسيين ، والعلمانية والمتأسلمين ، والسراق و ( الحراميين ) ، والشرق والغرب أجمعين ) ، وليعيش أصحاب الكروش الجوفاء ، ولتسقط شعوب العالم الثالث كافة ، للإضاءة فقط .

المرجع الديني هل يعلم بكل شيء؟!

http://im34.gulfup.com/3nith.jpg

صفاء العراقي

طرح المدعو محمد شنون الجوراني بعض الشبهات بخصوص مرجع الدين ورتب بعض الاثار ومنها ضرورة الاجابة على أي سؤال يوجه اليه وإلا لا داعي لإعطائه أية أهمية فالمرجع بحسب مخيلته كأنه علي بن أبي طالب (عليه السلام) وركز الجوراني في مقاله الذي نشره موقع كتابات تحت عنوان " رسالة الى الصرخيين عامة والاخ الصرخي خاصة" على المرجع الديني العراقي العربي السيد محمود الصرخي الحسني وهنا أقول للجوراني:

المرجع العراقي السيد الصرخي  الحسني لا يختلف عن بقية العلماء ومراجع الدين سوى في أعلميته وقدرته وتفوقه في اختصاصه وهو استنباط الحكم الشرعي ، فالمرجع الحسني هو أعلم في اختصاصه وهو علم الحلال والحرام واستخراج الحكم الشرعي من الادلة التفصيلية القرآن الكريم والسنة الشريفة ولم يدعي انه عالم وأعلم بغير اختصاصه وبالتالي لا يعتبر هذا العالم قد خرج عن المألوف فحاله كحال العلماء والمراجع الذين سبقوه في الاعلمية.

ليس من اختصاص الفقيه وليس ملزما ان يصف الامام المهدي (عليه السلام) بغير ما ذكرته الروايات المختصة بهذا الشأن وليس من شأن المرجع ان يقول إني رأيت المهدي أو لم أره فهذا خارج عن اختصاصه، وكما أن هناك مختصين وعلماء في اختصاصات عديدة كالطب والهندسة كذلك هناك علماء مختصون بعلم الحلال والحرام وهو الفقيه.

فليس من شان المرجع الديني الاخبار بيوم الظهور لأنه خارج عن الاختصاص، وليس من شان المرجع أن يخبر عن مكان قبر الزهراء (عليها السلام) لأنه ليس من اختصاصه.

أما بخصوص التقليد فكل انسان مكلف لم يصل الى رتبة الاجتهاد يجب عليه التقليد وقد ورد ما يشير اليه في القرآن الكريم خاصة الآيات التي فيها الاشارة الى الاتباع العلمي والشرعي والعقلي وضرورة اتباع من يملك ويتمسك بهذا الدليل قولا وفعلا ومن تلك الآيات قوله تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }النحل43

وأيضا {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ }التوبة122

ولا يشترط في اثبات أمر معين ورود نص واضح وصريح فقط بل هناك عدة أدلة لإثباته ومنها مثلا ان الطريق الموصل للمكلف غير القادر على استنباط واستخراج الحكم الشرعي، الطريق الموصل له لأجل امتثال الاحكام هو التقليد لأن التقليد هو مقدمة وطريق لوصول المكلف الى امتثال الحكم الشرعي بعد معرفته من قبل الفقيه.

كذلك وجود الملازمة بين حكم العقل وحكم الشرع فكل ما حكم به العقل حكم به الشرع ولأن العقل يحكم بوجوب التقليد لأنه مقدمة لامتثال الاحكام الشرعية من قبل المكلف فهو واجب شرعا أيضا.

والعقل أيضا يحكم بوجوب دفع الضرر المترتب من جراء اهمال المكلف للأحكام الشرعية المتعلقة بذمته من خلال عدم معرفته بها ولدفع هذا الضرر فإن العقل يحكم بوجوب تقليد واتباع من هو عالم بها وهو المرجع لدفع هذا الضرر.

الفطرة الانسانية تحكم بوجوب دفع هذا الضرر المترتب على عدم معرفة الاحكام وبالتالي عدم امتثالها إذن فالفطرة الانسانية تحكم بضرورة التقليد لأنه وسيلة لدفع هذا الضرر عن المكلف والانسان غير القادر على استخراج ومعرفة الاحكام الشرعية إلا عن طريق تقليد العالم والأفقه بها.

إن اجماع الفقهاء على الحكم بوجوب التقليد على المكلف للوصول الى الاحكام الفرعية يعتبر دليلا على وجوب التقليد.

سيرة المتشرعة من المؤمنين والمسلمين منذ عصر الائمة الى يومنا هذا على اتباع مبدأي الاجتهاد والتقليد يثبت واقعية ووجوب هذين المبدأين.

كما أنه وردت عدة روايات توجب التقليد ومنها ما ورد عن الامام العسكري (عليه السلام) ((فأما من كان من الفقهاء صائنا لنفس حافظا لدينه مخالفا لهوه مطيعا لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه))

وروايات إرجاع الشيعة لروات الاحاديث من الادلة أيضا فقد ورد عن الامام المهدي (عليه السلام) (( وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها الى رواة حديثنا))

وأيضا من الأخبار التي تشير إلى الرجوع والإطاعة لأشخاص معينين: رواية أحمد بن إسحاق عن الإمام الهادي (عليه لسلام) قال: سألته وقلت من أعامل وعمن أخذ معالم ديني وقول من أقبل؟}

فقال (عليه السلام): { العمري ثقتي فما أدى إليك فعني يؤدي، وما قال لك فعني يقول، فاستمع له وأطع فانه الثقة المأمون }. قال(الراوي) : فسألت أبا محمد الحسن بن علي (عليه السلام) عن مثل ذلك، فقال(عليه السلام): { العمري وابنه ثقتان فما أديا إليك فعني يؤديان وما قالا لك فعني يقولان فاسمع لهما وأطعهما فأنهما الثقتان المأمونان}.

كذلك فقد وردت روايات تبين أن الأئمة المعصومين كانوا يحثون على الافتاء ومنها الأخبار التي تشير إلى رغبة المعصومين (عليهم السلام) وحثّهم العلماء للتصدي لإفتاء الناس: ما ورد أن الإمام الصادق (عليه السلام) يقول لأبان بن تغلب: {اجلس في المسجد أو مسجد المدينة وأفتِ الناس فإني احب أن يرى في شيعتي مثلك} .

كما أن سيرة العقلاء وطبيعة المجتمعات البشرية جرت على رجوع الجاهل الى العالم وذي الاختصاص.

أما بخصوص الخمس فإن المرجع والفقيه تثبت له صلاحية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهو في مقام تقديم المصالح العامة الدينية والاجتماعية على المصالح الشخصية فطاعته ومنها تصرفه بالأموال ليس لمصلحته الشخصية بل للمصلحة العامة.

وما يطرحه البعض من شبهات أو تساؤلات إذا كانت ليس من اختصاص الفقيه فهو غير ملزم بتوضيحها فهي خارجة عن تخصصه.

فمن يرغب مناقشته فليناقش ببحوثه الاستدلالية الفقهية والاصولية فهذا هو شأنه واختصاصه.

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:49

الحاكي قاسم حول

بقلم: قاسم حول

ليس الآن بل أن قصة الثقافة العراقية تعود إلى أزمان بعيدة. كانت الثقافة العراقية صافية واضحة في عهد السومريين. ملحمة كلكامش أوضح مثال على قوة الثقافة العراقية ووضوحها ونبلها وهي تشكل مشهدا في سيناريو فيلم الجديد «الحاكي»، ولعل الكتابة السومرية هي أوضح مثال على قوة الثقافة العراقية في بلاد ما بين النهرين. ليست الكتابة بحد ذاتها أنما في تدوين يوميات الحياة على رقم طينية هي الآن بحوزة المتحف البريطاني وموجودة في مدرسة تحت المتحف لا يزال عدد من الأساتذة المتخصصين يفكون رموزها وزيارة هذه المدرسة وتصوير ما يجري تحت أرض المتحف البريطاني يحتاج إلى موافقات كثيرة يستغرق الحصول عليها شهوراً.

بقيت هذه الثقافة مثالا تغترف منه الكثير من الثقافات الإنسانية.

ومع تأسيس الدولة العراقية الحديثة تكونت ثقافات أدبية وفنية نمت مع نمو التطور السياسي والإجتماعي، لكن الإنقلابات الدرامية العسكرية والحزبية جعلت الثقافة العراقية تتخذ مسارات مختلفة فمن ثقافات موالية لفكر السلطات الحاكمة إلى ثقافات مهاجرة وثالثة مصابة بالرعب.
بعد سقوط النظام الدكتاتوري في العراق تاهت الثقافة العراقية في دروب المحاصصة الطائفية وصار يتحكم بها نفر من سقط المتاع لم نسمع بهم من قبل وإن سمعنا بهم فإنهم يدخلون ويخرجون من تحت خيمة الدكتاتور وإبنه الصغير الذي صار يدوس على الثقافة بإقدامه ونزواته وشلة من الكتاب يزوقون صورته المخيفة. هؤلاء لا يزالون هم أنفسهم يعبثون اليوم بثقافة العراق. وحتى يبررون فعلتهم يوم غنوا للدكتاتور على المسرح في ذكرى أعياد ميلاده وفي ذكرى حروبه تحت راية «التكبير» التي دمرت الروح العراقية.

وسط هذه العتمة المخيفة يحاول شباب من المثقفين أن ينهضوا وينهضوا بصعوبة لأنهم ينهضون من عتمة الركام التي يحاول كتبة النظام السابق من غلق منافذ كوة الحطام، حطام الوطن وحطام الثقافة.
بالتأكيد العملية ليست سهلة. هي عملية عسيرة وخوف مرعب يواجه المثقف العراقي، فهل يعيد المثقف العراقي تأسيس رابطة للكتاب والصحفيين والفنانين الديمقراطيين العراقيين في المنفى ويبدأون النضال الثقافي وحتى السياسي من جديد؟ شرطة الثقافة وثقافة الشرطة البائسة التي إتسم بها النظام الشمولي والديكتاتوري لا تزال ولا يزالون الشرطة ذاتهم يحملون الهراوات مهددين المثقف بالوجع والدم بل صاروا يستأجرون شبابا من القتلة المأجورين والمخدرين الذين ينفذون الجريمة بدم بارد، وقد راح ضحية هذا النشاط المخدر مبدعون كبار، رحلوا ولم يتركوا سوى الحزن في وجوه المثقفين الباقين وأراهم وكأنهم ينتظرون أدوارهم أمام شباك تذاكر سينما الإغتيالات.
لا يوجد اتحاد كتاب عرب ولا اتحاد صحفيين عرب ولا اتحاد فنانين عرب ينتشلون تعب المثقف العراقي الذي بات يبحث عن خبزه وقد نسى قصيدة الشعر والقصة والرواية وعدسة الكاميرا وفرشاة الرسم وإزميل النحت ونوتة الموسيقى، يركض المثقف بحثا عن راتب بائس يسمونه التقاعدي. وحكاية الشاعر محمد علي الخفاجي الذي بقي يركض على مدى ثلاث سنوات للحصول على راتبه التقاعدي خير مثال ما حدا ببعض المستشارين أن يغمزوا لرئيس الوزراء قائلين «عيب» فأصدر أوامره الفوقية بمنح الشاعر بضعة مئات من الدولارات هي حقوقه المشروعة وليست منة حيث استقطعت منه في شبابه مستحقات الخدمة لتعاد إليه بعد بلوغه سن التقاعد فشعر الخفاجي بالفرح أن يعيش بدون تعب، يأتيه راتبه التقاعدي كي يكتب القصيدة براحة بال. بعد ثلاثة أيام من تلقيه نبأ منحه راتبه التقاعدي.. مات!

أيها الأميون القابعون في بغداد حاملو الهراوات، الشرطة والحاسدون، نعرف أن في الوطن العراقي اليوم شبابا متسكعين لا يقرأون ولا يكتبون ولم يسمعوا كلمة ثقافة إذ قد يظنونها وجبة طعام جاهزة تقدم على الماشي. هؤلاء يشترون المخدرات ويسمونهم في العراق المكبسلين «نسبة إلى الكبسولة» وهم مسلوبو الإرادة، يتسلمون عشرين دولاراً لتنفيذ عملية إغتبال مثقف بكاتم صوت يتيح لهم شراء همبرغر وكبسولة وإستكان شاي، ولا أحد يعرف بهذه الحقائق لا في الوطن العربي في خضم ربيعه الهائج المائج ولا في العالم في خضم الصراع بين الكوريتين. آخر المقتولين بالكبسلة كاتمة الصوت هو الكاتب كامل شياع.

مسكين المثقف العراقي سادتي الذين يقرأونني. صار يتحكم بإبداعه وقدراته نفر يحقدون على الثقافة لأن الثقافة العراقية الحقيقية واجهت الدكتاتور بفروسية عالية. وانتصرت، ولكن ككل التحولات الدراماتيكية في العالم دائما ثمة من يقطف الثمر غير المزارعين.

بلديات أوربا وبلدية هولندا ضمنها تمنح المهاجرين مثل الهولنديين أراض زراعية حى لا تبقى المزارع خاوية من أشجارها وثمارها. وكنت واحدا من هؤلاء بعد وصولي هولندا فبدأت أزرع الأشجار والخضار وعندما أثمر البستان جئت ذات صباح فوجدته خاليا من الثمر. جاء إلى مزرعتي نفر من المتسكعين فناموا في البستان وأكلوا من الثمر وقطفوا الباقي لبيعه في الأسواق الشعبية!
هذا ما حصل للمثقف العراقي الحقيقي داخل العراق!

من يزور العراق اليوم لا يرى سوى بؤس الثقافة. أفق مغلق. لا أحد يبتسم سوى اللصوص الذين يضحكون على شعب يظنون أنه مغفل، وحيث أبواب المصرف المركزي العراقي مشرعة الأبواب لمن يسرق. والمثقف العراقي لا حول له ولا قوة. يبحث عن رغيف الخبز والحاسوب الذي بات مثل الحلم المستحيل.

وسط هذا البؤس والفقر والجدب تم افتتاح معرض الكتاب في معرض بغداد وإذا في داخل هذه التظاهرة الثقافية ندوات عن السينما والمسرح والقصة والرواية وإذا بجمهور يملأ صالات الندوات. حركة دائبة كشفت زيف الثقافة المفتعلة وأعادت في جانب آخر الثقة في الثقافة الأصيلة. إسم هذا الشخص الذي حرك الماء الراكد وأحاله موجاً هو الشاعر نوفل أبو رغيف. أشد على يده وأخاف عليه!

سألوني هل جئت لكي تبقى في وطنك. قلت لهم أظنها الهجرة الرابعة والأخيرة وكما قيل «حيثما ترتاح يكون الوطن!

وأنا أبحث عمن يوفر لي فرصة إنتاج فيلمي الأخير «الحاكي» لكي أروي من خلاله قصتي مع هذا الوطن شاهدت على الشاشة فيلما بدون صورة. فيلم يشبه العراق!

نظام السلة الواحدة وكلفة التغليف

في خبر نشرته صحافتنا المحلية مفاده أن كلفة تغليف مواد السلة الغذائية الخاصة بمواد الحصة التموينية ستبلغ 700 مليون دولار ! أي ما يقارب الترليون دينار فقط للتغليف والتعليب على أمل ، بأتباع هذا النظام ، أن يتم التخلص من أهم حلقات الفساد في تجهيز مواد تلك البطاقة والتلاعب بمفرداتها من قبل ضعاف النفوس ، في حين أن ما تم تخصيصة لتجهيز مواد البطاقة التموينية يقارب الخمسة ترليونات دينار عراقي ، أي أن كلفة التغليف ، إذا ما حصلت الموافقة عليها ، تعادل 20% من كلفة الحصة التموينية الإجمالية مما حدى بوزارة التجارة الى طلب مبالغ إضافية لدعم هذا المشروع بقيمة 600 مليون دولار !

لماذا لم نستطع مكافحة الفساد بالتلاعب في مفردات ونوعية الحصة الموينية إلا من خلال إنفاق هذا المبلغ الهائل ؟ وإذا كان لا بد منه ألا من سبيل الى أن يتم التغليف في العراق ؟ أليس من المفترض مع إرتفاع تلك الأسعار ان يتم إنشاء مصنع عراقي ليتم من خلاله التغليف محلياً ؟ كم عدد العاطلين عن العمل ممن سيشغلهم هذا المشروع ؟ لو أفترضنا أننا سنستخدم المفردات الخمسة المحدودة لتغليفها ، كم سعر علبة الكرتون تلك واللواصق ومستلزماتها ، هل من المعقول إذا ما أفترضنا أن عدد العراقيين 30 مليون عراقي ونحن بحاجة الى 30 مليون علبة أن تكون كلفة التغليف لحصة الفرد الواحد تبلغ 33.3 ألف دينار ! وكيف سيتم إستقطاع هذا المبلغ من المواطن أم تتحملة ميزانية الدولة ؟ أليس من الأفضل أن نحكم سيطرتنا ورقابتنا على الوكلاء والمخازن وتعيين الأمناء لإدارتها ؟ أو أن يتم توزيع ربع هذا المبلغ مكافئآت لهم عسى أن نطفيء بها فسادهم ؟ أين الرؤيا في هذا المشروع على الرغم من أهميته ؟ لماذا لانبحث عن بدائل لا ترهق الميزانية لكون الـ 700 مليون دولار قد تكون كافية لبناء 20 ألف وحدة سكنية بمساحة 50 متر وبكلفة 50 مليون دينار للوحدة أذا وفرت الحكومة الأرض ؟ أو لبناء مجموعات سكنية متعددة الطوابق  ؟ أو بناء مستشفيات كبيرة كالمستشفيات المقترحة لمدينة الشعب والحرية والحسينية والنهروان وبسعة 400 سرير لكل منهما وبكلفة إجمالية قدرها 400 مليار دينار ؟ فلنبحث عن البدائل لهذا التغليف المرهق ، يكفي أن تكون الحصة بكيس من النايلون القوي وهي ليست بالكبيرة الثقيلة وأن تتم التعبئة داخل المخازن العراقية الخاصة بالحصة التموينية من خلال إستخدام الأيدي العاملة العراقية وبأشراف رجال شرفاء مشهود لهم بالأمانة والنزاهة . وحفظ الله العراق وثرواته .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

ثمة أسباب وجيهة تعلّل ميلنا الشديد لأعتبار سيناريو مايجري في سوريا حرباً طائفية بالدرجة الأولى توجه حرابها السامّة نحو الطائفة الشيعية،وتستهدف محور القوى والدول الشيعية " العراقي - الايراني - حزب الله " من جهة، والفضاء الشعبي الشيعي المتنامي في " البحرين- السعودية" من جهة أخرى، أكثر من أعتبار هذه الحرب دفاعاً عن أهل السنة في سوريا،كما يروّج لذلك مشايخ الدين السنة المتشددين، أو ترمي الى إسقاط نظام بشار الأسد كما تزعم بعض الأوساط السياسية في العالم العربي والغربي.

الصبغة الطائفية للحرب لم تظهر في بدايات الثورة السورية،كما سمّيت حين نشوئها قبل سنتين،ولم تُشهر ابدا اي من الاوراق الطائفية التي تغطي، بدمويتها،مشهد سوريا الماسوف عليه الان،بل كانت بداياتها مظاهرات شعبية بسيطة وأعتيادية لديها مطالب معينة أستنستخت، الى حد ما، مثيلاتها التي حدثت قبلها في تونس وليبيا ومصر واليمن، والتي أدت، وعلى نحو غير متوقع سياسيا، الى سقوط أنظمة وتشكيل اخرى وحكومات جديدة لازالت لحد الان ترزح تحت ثقل ارث أخطاء الحكومات السابقة وتحديات الوضع الجديد الذي يبدو ان الحكام الجدد من الاسلاميين  لم يكونوا مستعدين له.

المظاهرات التي حدثت في سوريا لم تسر مثلما سارت نظيراتها في الدولة العربية التي سقط الحكم فيها،اذ امتدت لها او اليها نوعان من الأيدي خارجية :

الاولى: الدول العربية و الغربية التي ساندت علنا حركة المعارضة في سوريا ودعت الى امدادها بالسلاح والمال وكل مايمكن ان يؤدي الى اسقاط نظام الحكم في سوريا دعماً،كما تدعي،للتحول الديمقراطيي في المنطقة وأستجابة لتطلعات الشعب السوري، وهذه الدول ليست على نسق واحد في التوجهات، اذ بعضها، كقطر والسعودية وتركيا مثلا، تدعم المعارضة السورية وجناحها العسكري بالسلاح والمال ولها اغراض اخرى غير الاغراض والاهداف التي لدى دول اخرى تسعى فقط لدعم المعارضة السورية اعلاميا وسياسيا.

الثانية: الحركات والتيارات الاسلامية الجهادية المتشددة  التي دعت للجهاد في سوريا ضد نظام بشار الاسد،وفعلا بدأ توافد المئات من المقاتلين من اصقاع الدول العربية، بل وحتى الاوربية، الى ارض سوريا لــ"الجهاد" ضد النظام الحاكم في سوريا، وهي الدعوة التي ادت الى تلويث الثورة في سوريا، والغاء الدور الحقيقي للمعارضة ، اذ ان المتشددين من هذه التيارات الاسلامية ، وخصوصا جماعات جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات التي تتخذ من تنظيم القاعدة مثالا في العمل والسلوك السياسي والحربي ،قد سرقت الثورة السورية! واصبحت هي القوة السائدة ومن لديها اليد الطولى  في المسرحية السورية، فلهذه الحركات مطالب واجندات وبرامج ومناهج تختلف اختلافا جذريا عن المطالب الشعبية للمواطنين السوريين.

وبغض النظر عن  أجندات هذه الحركات الاسلامية  المتشددة أو افكارهم البعيدة عن فضاء ثقافة المجتمع السوري المنفتح عموما..نجد ان تدخل هذه الحركات المتشددة في الازمة السورية واستلامها مقاليد القيادة العسكرية من المعارضة العسكرية الرسمية التي تسمى الجيش السوري الحر،قد ادى الى تخريب الثورة السورية ومطالبها الجماهيرة التي كانت تهدف الى اصلاح النظام في سوريا ودمقرطته، من خلال ممارساتهم على ارض الواقع وهم يقاتلون نظام بشار الاسد.

ولم يقف دور تلك الحركات المتشددة عند هذا الامر، فقد بدأت في اعلان الحرب الطائفية ضد الشيعة مع انهم ليسوا طرفا في هذا النزاع والصراع بين نظام الحكم في سوريا وشعبه الذي قام بعضهم بالتظاهر ضده، فلا أمتياز للشيعة في سوريا عن غيرهم من الطوائف، وهم ليسوا نخبة مختارة ومقربة للسلطة الحاكمة التي حاربت، وعلى نحو واضح، التجربة العراقية الجديدة منذ عام 2003 وارادت اجهاض التجربة السياسية للشيعة في العراق الجديد، فالنظام بعثي علماني لايجامل ولايحابي الا من يقف معه بغض النظر عن طائفته ودينه ومعتقده .

بدأت الحركات المتشددة عمليات تصفية مواطنين ينتمون الى المذهب الشيعي جسديا من خلال الاغتيالات والاعدامات التي قامت بها تلك الحركات والتنظيمات بافظع الاساليب واقساها وأشدها وحشية كما هي على الدوام اساليب عملهم ومناهج تعاملهم مع الشيعة منذ سنوات عديدة مضت، وهي الخطوة الطائفية الغبية بــ" امتياز" اذ ان هذه الخطوة،وغيرها من الخطوات الطائفية الاخرى، قد ادت الى استعداء الشيعة، وهم قوة عظمى متنامية في المنطقة لايمكن ان يتجاهلها أحد او لايضعها في حسابه وهو يحاول رسم خريطة المنطقة.

استفزت، عمليات القتل هذه،الشيعة ونبهتهم الى الأجندة التي تحملها تلك الحركات ضد الطائفة الشيعية، ولكن بالرغم من ذلك لم يتخذ الشيعة موقفا تجاه تلك الحركات حتى بدات تلك الحركات باعلان نيتها تهديم مقام  السيدة زينب بن الامام علي بن ابي طالب، وهو مقام مقدس عند الشيعة ويُزار من قبل المئات يوميا،  وقد قامت فعلا بالهجوم عليه والاعتداء ومحاولتها تهديم المرقد كما فعلوا مع العديد من المراقد التي يقدسها الشيعة والسنة على حد سواء مثل قبر الصحابي حجر بن عدي الذي هدموا مرقده ونبش قبره وسرقوا جثته ! في سلوك وتصرف يكشف عن حجم الغل والحقد الذي تحمله تلك الجهات للفكر الشيعي ومعتقداته.

هنا اصبح التدخل الشيعي، على المستوى الشعبي الشخصي من جهة، والحزبي المنظم من جهة ثانية، والحكومي الرسمي من جهة ثالثة، من وجهة نظر البعض، جائزا ومسوّغا لعدة اسباب نجملها ادناه:

1- الدفاع عن المقدسات الشيعية التي تتعرض للتهديد من قبل جبهة النصرة وغيرها من الحركات المتطرفة وهو ما استدعى تشكيل مايسمى الان كتيبة لواء ابي الفضل العباس الذي بدأت نواته بالازدياد واصبح قوة كبيرة على الارض يحسب لها الف حساب اذا ما حاولت تلك القوى الوصول لمقام السيدة زينب في دمشق.

2-  حماية حزب الله اللبناني الذي يجد فائدة كبرى في بقاء نظام الاسد الذي يقف مع الحزب بقوة وبينهما علاقة استراتيجية لاتخفى على احد، ولذا ليس من المستغرب اذا ما وجدنا حزب الله يقاتل في سوريا ضد حركات التشدد والمعارضة التي اعلنت بدورها عدائها لحزب الله.

3- منع سيطرة المتشددين السنة على الحكم في سوريا والتي لاتخفي عدائها للشيعة وسعيها الجاد الحقيقي بمختلف الوسائل والطرق لاستئصالهم وابادتهم، ووقف التمدد الشيعي في المنطقة واسقاط قوتهم التي تتصاعد وتزداد تنسيقا وقوة من ايران الى العراق مرورا بسوريا، التي تتحالف مع الشيعة على اساس سياسي وليس مذهبي، وصولا الى لبنان وحزب الله فيه، ناهيك عن الشيعة الذين هم اكثرية في البحرين فضلا عن الشيعة في السعودية الذين تركز على مظلوميتهم منظمات حقوق الانسان في العالم.

انني اعتقد ان تدخل العراق، في سوريا من اجل منع سقوط النظام ووصول المتشددين لسدة الحكم فيه، هو تصرف مشروع وفقا للمصالح البراغماتية بالنسبة للسياسة العراقية التي ترى ان بديل الاسد حكم اسلامي سني متطرف سوف يكون عدائي لهم وللتجربة الناشئة فيه، على الرغم من اننا لاننسى ان نظام الاسد ومخابراته كانت تقف وراء ارسال مئات الارهابيين للعراق، ولكنها المصلحة التي تقتضي من العراق ان يقف مع الاسد لان بديله قد ارسل رسائل سلبية ضد العراق قبل ان يصل للسلطة ، فما العمل حينما يكون في السلطة ويكون جارك القريب ؟

وفي الواقع لايختلف تدخل العراق،حكومة او شعبا، في الشأن السوري او تدخل ايران او حتى حزب الله وعلى النحو الذي يراه كل منهم مناسب لامكانياته وقدراته، عن تدخل المملكة العربية السعودية لصالح نظام ال خليفة في البحرين الذي لم نسمع من الاشخاص الذين يدينون تدخل ايران والعراق في سوريا نفس النقد الذي يوجهوه للعراق او ايران الان.

بل اننا نجد أن بعض المشايخ المتطرفين يصرحون علناً بانهم يسعون، بعد اسقاط نظام الحكم في سوريا، الى ضرب التجربة العراقية والمشروع الديمقراطي العراقي الجديد الذي جاء بالشيعة على سدة الحكم لاول مرة في العراق منذ اكثر من الف وكذا سنة ، وهي التجربة التي لم تجد لها صدى ايجابي لدى دول المنطقة العربية الذين لايرون الشيعة الا مواطنين من الدرجة العاشرة ، فكيف بهم وقد استلموا الحكم في العراق ؟ وهي الدول التي تمتلك نفطا واحتياطيا قد يتحكم، اذا ما استقر سياسيا واستتب الوضع الامني فيه، باسعار النفط في العالم.

وهذا يعني ان الحرب في سوريا هي حرب شاملة يقف ورائها اكثر من طرف، وكل طرف من هذه الاطراف ليده هدف قد يتوافق مع الطرف الاخر او قد يختلف عنه، فالدول العربية التي تقدم السلاح والمال للجيش الحر والتنظيمات المتطرفة، تختلف في هدفها عن غاية بعض الدول الغربية التي تمنح غطاءا سياسيا وامميا للمعارضة السورية،كما ان هدف الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في التدخل والرغبة في اسقاط الاسد تختلف عن  اهداف التنظيمات المتطرفة التي حشرت انفها في المعركة واساءت لها اسائة كبيرة ستدفع ثمنها غاليا كل قوى المعارضة السورية.

أذن هي حرب هدفها، عموما عند الدول الغربية ، السياسة ومصالحها الاستراتيحية العليا وهو الامر الذي لايعنينا هنا التركيز عليه، لكن مانود ان نشير اليه هو ان هدف هذه الحرب لدى الدول التي انخرطت في المستنقع السوري، مثل قطر والسعودية وتركيا، هو التشيع السياسي، وضرب كل من حزب الله واضعاف ايران وتخريب التجربة العراقية واحداث الفوضى فيها ووقف التمدد الشعبي الشيعي في الدول التي بدأ الشيعة فيها بالمطالبة بحقوقها كالبحرين والسعودية

ولهذه الاسباب كلها نرى انه يمكن، من غير ان نكون قد اخطانا في التوصيف،ان نطلق على هذه الحرب بانها  هجمة وحرب وهابية جديدة ضد الشيعة ، وينبغي ان تكون هذه الحقيقة واضحة وجلية وتقدم على هذا النحو من التشخيص بدلا من الاطروحات الاخرى البعيدة عن الواقع والتي تفتقد للمصداقية والرؤية الحقيقة لما يجري في سوريا.

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الحليم يكفيه  الاشارة ؟والشعب الكوردي عليه ان يدرك ,من الان بان مسعود مبغاته وسيرته لا يتبدل ؟حب السلطة وتمسك بالكرسي مرض مزمن يلاحقه الى اجله الغير معروف .وبارادة الشعب وجماهير الكوردية ,لانه هو صاحب الشأن والقرار ,مسعود برهن في خطابه الاخير وامام حشد من الناس (المجبرين في الحضور )وكانت تلك الوجوه واضحة امام الكامرات تريد ان تقول (جئنا مجبرين وبقائنا تحت اعين المراقبين ,من يخرج يقطع رزقه (اي سياسة البعث وصدام ,الخروج مكرهين والهتاف من قبل المأجورين ,ورفع الصور من قبل رجال الباراستن والاسيايش وكل حسب دوره المرسوم له ..حتى عندما يصل مسعود لجملة يتتطلب هتافات المجودين ,كان ينتظر رد الاساياش والباراستن ومن معهم ليهتفوا بالموافقة ..اية مهزلة ؟واية مسرحية ؟واية فرض الاردات على ارادت الجماهير ؟؟

كشف ما مدفون من الخطط وطرق الملتوية لفرض ارادة الحزبية لحزب البرزاني على ارادة الشعب الكوردي ؟؟ومعتمدا كل الاعتماد على اوردغان وملالي ايران ؟اننا امام تكرار تجربة الحزب القائد وقائد الضرورة وتعليق الصور في جميع الشوارع وشعارات البرزاني وصور الثلاثي المرح ؟في الدوائر .وازاحة صورة مام جلال من كل الزوايا المهملة في دهوك واربيل ,وبذلك يصبح حزب الجلالي ,كارتوني امام دكتاتورية مسعود وجبروت الاسياش والبارستن والزيرفاني ؟؟وانا متاكدة لا يفعلون شىء قادة الدولار والمناصب في الاتحاد الوطني ؟مجرد تصريحات هنا وهناك لارضاء ضمائرهم واقناع البسطاء من انصارهم ؟؟.
يقولون ماذا بعد العاصفة او الطوفان ؟سوى الخراب والدمار ؟؟منذ البارحة وقبل الخطاب التاريخي المشمئز .(حتى مسعود لم يبتسم الى الجماهير  وهو يودعهم كئيبا )في داخل نفسه كان مقتنعا الجماهير المجتمعة اجباريا كانوا يصفقون ولا يهتفون ولا يصرخون ,كما كان يتوقع ؟؟نعم ماذا بعد هذه العاصفة وهذه الطوفان والانقلاب على ارادة مكتب السياسي للاتحاد .وماذا يفعلون ؟وكيف يرد كوسرت رسول او برهم صالح او هيروا ابراهيم ؟؟على تحدي مسعود وعنجهة القائد الاوحد ؟هل الاستسلام ؟ام حشد الجماهير لمواجهة الدكتاتورية والاستبداد ؟ام الايعاز لارسلان بايز بالغنوع والسكوت ونسيان دم الشهداء ارضائا للفلل والمكاسب المالية والحصول على الكراسي الكارتونية ؟؟هل يقولون كلمتهم الاخيرة دون ارضاء لشهواتهم وملذاتهم والرجوع الى صفوف ابناء القرى والارياف والسهول التي احتضنتهم ايام الكفاح المسلح ,والوفاء بوعودهم لمامة ريشة ورفاقه الاشاوس ؟؟انها امتحان صعب والتتحرج  نحو الهاوية او الصعود الى القمم العالية بكل شموخ ووطنية ؟امتحان عسير .هل يلد ولادة عسيرة للديمقراطية ؟ام ولادة برزانية بدكتاتورية المغلفة  بالديمقراطية المزيفة ؟؟
يا بناء شعبنا ويا قادة الاتحاد الوطني .اقولها لكم لا يوجد بين جنة والنار  منطقة محيادة .ولا يقبل الاعذار ام الجنة او النار .؟اما الايمان بالديمقراطية والتعددية وبارادة الجماهير والطبقة الوسطى والعمال والفلاحين والطلبة .او الايمان بدكتاتورية مسعود واستبداده بالسلطة المطلقة ؟لا يوجد  طريق اخر ابدا ؟؟لاننا لا نريد القتال الاخوي ولا دمار ما بنتها صبر الشعب ومن قوته ؟لا نريد الصراع المسلح ؟نريد تكاتف القوى الخيرة وبصوت واحد لا والف لا للدكتاورية المقيتة .مهما كان تلك الشخص وانتمائه ؟الشعب
مصدر السلطات   لا الفرد والعشائر
ليكن لحزب الشيوعي الكوردستاني موقف ووفاء لمبادئه في ارساء الديمقراطية ,ووطن حر وشعب سعيد ؟وليكن للاحزاب الاسلامية دون الرجوع الى تركيا والسعودية وايران ,موقف في العدالة الاجتماعية ,وليكن امركم شورى بينكم ؟؟
سرور همزة

على مدى أكثر من ثلاثين عاما ولكل متابعي أخبار سياسة هذا الكوكب الأرضي وعلى جميع مستويات رؤاهم لواقع سياسات هذا الفلك , هل من أحد يملك فقاعة من الشك عن من هو المتحكم الفعلي في السياسة الإيرانية داخليا وخارجيا ؟ .. رجاء من عنده معلومة أو صياغة معينة عن دوائر صنع القرار السياسي الإيراني ليتصل على بريدي الألكتروني أو يكتب ملاحظة أو موضوعا مقتضبا لكي يطيح بقناعاتي , بتصوراتي عن أولئك القوم .

الأكيد سوف يقول قائل: دون ريب إنك تمزح , ومن هو الذي لا يتفق معك عن ماهية نظام الملالي ومدى حكمهم المطلق وان العَلك الإنتخابي يصلح لأن يكون برنامج كارتوني مضحك .. وتلك الرؤية تصعد وتنزل من أعلى مستويات الملاحظة إلى أضألها , بمعنى انه حتى الغبي والمتوائم مع حكم الملالي مقتنع سلفا إن إنتخابات إيران شكلية بجميع مضامينها : من إختيار ثمانية مرشحين وقع إختيارهم من لفيف صيانة الدستور من أصل 700 متقدم لخوض الإنتخابات , إلى أفضل الأحوال عُقم الذي سيحظ براية الإنتصار المُثير لسموم القيء !

لكن ثمة إستثاء في لحظة تاريخية سوف يُحسب أو تُحسب لوزير خارجية بريطانيا وليام هيغ عن أعين العالم التي ستترقب نتائج إنتخابات الملالي ومدى قدرة المرشح الفائز على الرشح بمبادرات جديدة عن الملف النووي الإيراني ... السيد وليام هيغ عندنا في العراقي مثل أو مقولة أو تقليعة .. لا أعرف ماذا تُسمى .. تقول : إحنا إبختك .. والمعنى إن البخت الكبير أو العظيم الذي يعني الجاه أو المقام المُحلق في دُنيا الطبقات يجب أن يصدر عنه شيء عظيم , وهذا الشيء العظيم متأت عن شيء مجهول , بمعنى إنه أشبه بالنبوءة , أما أنت يا مستر وليام هيغ رغم جاهك الكبير بإعتبارك وزير خارجية إمبراطورية لها وزنها التاريخي , يُطلق منك قول ضئيل , فأنت تتمنى قرارات إستثنائية من أصنام تدور في محور ليس بمقدور كل قوانين الكون لدغ أفخاذه المنتشية بلذته الأزلية !!

adilalkhaiyat@ hotmail.com

محاولات فاشلة هدفها تفكيك " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا " ..
.................. جوان سعدون ................

اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا - المنظمة الأولى في كوردستان سوريا وسوريا التي قامت بتغطية الأحداث " بث مباشر " على جميع قنوات الأخبار ونقل الأخبار العاجلة من ديريك حتى عفرين في ظل غياب الإعلام الحر عن سوريا بأسرها .
والذين أشعلوا الثورة في قامشلو وغيرها في حين كانت بعض قياديي الأحزاب يمنعونهم من التصوير ويصفونهم بالزعران و المشكلجية وحين فشلهم في إيقاف الاتحاد ظهرت عدة تسميات لأطر وهمية منها وأخرى عن طريق تعليمات حزبية قامت بتكليف بعض من شبابها للمضاربة على اسم الاتحاد نظرا ً لأهمية الاتحاد في مجال الإعلام الثوري و شهرته كمنظمة شبابية سياسية في كوردستان سوريا و الخارج .
وهي موجودة على أرض الواقع في 15 تنسيقية في داخل سوريا و 11 تنسيقية خارجها .
من المجموعات التي حاولت المضاربة على اسم اتحاد تنسيقيات شباب الكورد :
1 - اتحاد تنسيقيات الشباب الديمقراطي الكوردستاني .
2- اتحاد الشباب الكورد .
3- تنسيقيات الشباب الكورد (إطار وهمي ) .
وكذلك هناك تنسيقيات من صنع أحزابنا الفاضلة والتي هدفها فقط أن تظهر للشعب الكوردي أن التنسيقيات مقسمين لعشرات الأقسام و أنّها تنشق عن بعضها مع العلم حتى أسباب انشقاق أي إطار مستقل يكون سببه أداة حزبية .
مع كل احترامي لنضال أحزابنا الطويل , لكن بدل أن تحتضن هؤلاء الشباب لنشر الفكر الحر كما يدعون محاربة النظام السوري من أجل الحرية , أليس أجدر من أن يحطموا آمال الشباب ؟ وذلك من خلال تحريمهم من مقاعد في المجلس فتأتي تنسيقية من صنع حزب معين يكون لها مقعد مثلها مثل الحزب الذي صنعها .
يحاول عدد من الأشخاص المجهولين حتى الآن صنع عدة صفحات باسم تنسيقيات معينة في الاتحاد للتغطية على صفحات التنسيقيات الرئيسية أو صنع عدة صفحات تماما ً كتسمية " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد " لتنشر أخبارا ً منحازة لطرف ما بعيدة تمام البعد عن رؤية الاتحاد , وهذه هجمة سخيفة من قبل بعض الأطراف لمحاولة تشويه سمعة الاتحاد .
تعددت الأسماء فقط للتشويش عن جهود الشباب في " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد " , والتي لا يزالون الأحزاب تقسيمها بالقوة من خلال بعض الأشخاص (ضعاف النفوس ) التابعين لهم أو المقربين منهم حيث تمّ إغرائهم بوعود ومناصب مستقبلية في جنوب كوردستان (كوردستان العراق) وتكليفهم بمهمة " السيطرة على الاتحاد أو إنهائه " .
وهناك مشكلة أخرى ظهرت بين الحركات الشبابية الثورية إذ الحزبيين فيها قد أتَوا بخلافات حزبهم إلى داخل الإطار ليقول أحد للآخر هذا من الحزب الفلاني رؤيتهم كذا وكذا لا يجب العمل معه ويحاول إقصائه والآخر هكذا !!!!
وكل هذه المحاولات لعدة أهداف منها :
1 - شلّ دور الشباب في المنطقة .
2- إنهاء الحركات الشبابية بملاحقتهم أو تشويه سمعتهم.
3-إشغالهم بمشاكل داخلية وتهديدات بانشقاقها من قبل أدواتهم الخفيين .
4- بث الفتنة بينهم وبين الحركات المستقلة الأخرى .
وذلك تماما ً كما فعل النظام السوري بمعارضيه قديما ً , وكما فعل لاحقا ً إذ أشغل جميع الشباب بالإغاثة كي يضعف المد العسكري نحوه .
إلى أين سنصل يا أخوتي في الوطن ؟
لقد دمرتم القوة الشبابية وأنهكتموها بخلافاتكم , هذه أوجاعنا فالآخرين يبنون أوطانهم ونحن نحارب بعضنا البعض بسبب الفتن التي تحدثونها .
هل أنتم ضد النجاح والتطور .؟؟... ضد الحرية والديمقراطية ...؟؟
لكن لا .. فاتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا أكبر من أن يتفكك بسبب محاولاتكم هذه أحب أن أطمئنكم فقط بأنّ الاتحاد يملك من خيرة أبطال الثورة والمثقفين والواعيين ونحن مستمرون في إكمال حلمنا بالتخلص من قوى الاستبداد و التسلط مستمرون في نقل الصورة و مستمرون من أجل الكورد و كوردستان و تحرير بلدنا من محاولات بث الجهل والفرقة فيما بينهم .

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:41

عادل عبد الرحمن - صرخة الثورة

صرخة الثورة
القصيدة مهداة الى الكاتبة والشاعرة القديرة كريمة رشكو
عادل عبد الرحمن
صرخة تلو صرخة
بواد طالت صداها
الذئاب الزاقورات
مجتمعين على الطريدة
التي لا تملك مراسيم الدفن
وطقوس تاريخية معينة
يسقط من تحت أقدامهم
الذعر
الغبار
الصخور
كأنها عاطفة خنزير يصعد
مؤخرة أكباده
او غضب الطبيعة فاقد البصيرة
كثورة بركان
لا يتقن النطق
يا الهي :
واد يحيط به التجاعيد
كرقبة سلحفاة تجاوزت
الثمانين بع المائة
وأشواك مرت عليها الزمن
كقنفذ عندما يسلخ الجلد عنه
نبع الماء رحل الخرير عنه
كفم هرم غادره الأسنان
في زاوية الملتوية
الزاغة النجيرفانية
ذو النجلين المغولية
الأول: يتسكع بقدم
ويطوي الأخر بين أرياشه التالفة
والثاني : بمنقاره القصير
يفتت الجدران المنهارة
بين لحظة وأخرى
كعصا خازوق يخترق الأحشاء
او عصا " فستوك " لمن أنكر
صفير الصراصير يملا الأفاق
كصفارة شرطي غلبه النعاس
كطلقة نارية بلا أزيز
من فوهة بندقية
الصرخة تلو صرخة
كصرخات الأم المعذبة بوليدها
كصرخات القردة بالمخاطر
لحظة وقوع الجريمة
صرخة مع الثورة
هكذا رؤية
اثنا عشرة صرخة

اليوم و على شاشتي كوردستان تي في و زاغروس...... ألقى رئيس إقليم كردستان السيد مسعود بارزاني خطاباً حماسياً و مهيباً على الجماهير المجتمعة في إحدى ساحات أربيل بمناسبة ذكرى ثورة گولان المباركة ....

الملفت في الأمر..... أن أعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني كانت تغزوا الحضور الكبير، بحيث كان من النادر رؤية أعلام كردستان التي كانت تتواجد بيد القليل القلة من الحضور علماً أن حضور السيد بارزاني كان بصفته رئيساً للإقليم و ليس بصفته رئيس الديمقراطي الكردستاني... و في نفس الوقت، فإن فضائيات الإتحاد الوطني الكردستاني تجاهلت تغطية المناسبة، و بالتأكيد فإن تجاهلها مقصودٌ و ليس عن طريق الصدفة كون ثورة گولان تعني أكثر أهمية بالنسبة لحزب "بارزاني" مقارنة بحزب "طالباني".. علماً أن الثورة المذكورة هي لكل شعب كردستان العراق.

و عندما يفعل PYD نفس الشئ في كردستان سوريا بعدم رفع أي علم غير أعلامه في المناسبات الخاصة و حتى العامة، و عدم الإهتمام أبداً بأي مناسبة لاتخصه أهوائهم الحزبية ننهمر بالانتقادات عليهم....!!!

النتيجة..... كل شئ في خدمة الحزب حتى الوطن، في نظر الأحزاب الكردية... لهذا من الأفضل أن لا ننتقد حزباً كردياً معيناً على تصرفاته الحزبية الضيقة و في المقابل نشيد "برحابة صدر" الحزب الآخر.... لأن الكل و حسب التجارب الكثيرة جداً، و من دون استثناء، هم "نفس الطينة"... في حال لامس أمر معينٌ مصالحهم الحزبية الضيقة، أو في حال سنحت لهم الفرصة في إقصاء الطرف الآخر

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:37

لست أدري.. كريمة رشكو

لست أدري
لو كان لي وطن
جذوره تضرب عميقا
في تربته
هل كنت أكتم في القلب
صوت الرحيل ؟
لست أدري
لوكان لي وطن
هل كنت ولدت جرحا
يشتهي جواز سفر
بعد أن تكون اللحظات
غير قابلة للحياة ؟
لست أدري
لو كان لي وطن
هل كنت أبكي ألما
وصك نجاحي
في سجون  الأسد مغتصبة ؟
لست أدري
لوكان لي إسم
هل كنت أعزف لكم
كل هذا النزيف ؟
لو كان لي صوت و يدان
هل كنت أصرخ
وأنا أرى الأغصان عارية
والأرض ملونة بالأحمر
وسماء تبكي عصافيرها
لست أدري
لو كان لي وطن
هل كنت أشعل جسدا
وأجعل من القلب رمادا
هل من أمل
أن يكون لي وطن  ؟؟
لست أدري
لوكان في القلب

أمل منكم

هل كنت أكتب لكم
قصيدة (إستشهاد الوطن )

صوت كوردستان: صرح ازاد جندياني المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحزب الطالباني أنهم أستلموا رسالة البارزاني وسيقومون بالرد عليها لاحقا و أن أي تصريحات أخرى تصدر من أعضائهم لا تعبر عن رأي الاتحاد الوطني.

بصدد الدستور قال ازاد جندياني أنهم يؤكدون على رأي المكتب السياسي لحزبهم بهذا الصدد و هو الحصول على التوافق الوطني حول الدستور. بيان حزب الطالباني تأكيد على موقفهم السابق الذي طالبوا فيه بضرورة إعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضة على التصويت و هذا خلاف ما طالب به البارزاني.

صوت كوردستان: قام فرع قضاء العمادية (اميدي) التابعة لمحافظة دهوك لحزب البارزاني برفع صور و لافتات حزب الطالباني في القضاء و وضع صور و شعارات و أعلام حزب البارزاني محلها. هذا العمل كان محل أعتراض فرع العمادية حزب الطالباني الذي قال مسؤولها بأنهم كانوا يرفعون بعض الصور و شعارت حزب الطالباني في بالقرب من مقرهم ألا أن فرع العمادية لحزب البارزاني قام برفع حتى هذا العدد القليل لشعاراتهم و لصور الطالباني و وضعوا شعارات حزبهم محلها.

حسب صحيفة رووداو التي نشرت الخبر فأن خلافا نشب بين الحزبين في العمادية لهذا السبب.

http://rudaw.net/sorani/kurdistan/2605201316

 

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 23:33

ممر للفاتحين - واثق الجابري

أشلاء الاطفال والنساء اليومية نتاج الديمقراطية  وسبب لها في نفس الوقت , وكأن قدر العراقيين ان يكونوا على مذابح القضايا الكبرى من فجر التاريخ حتى مشروع النظام العالمي الجديد و ديمقرطة الشرق الاوسط انطلاقاً من بغداد، تأريخ من النكبات، والجماجم والقبور تزاحم روادها وقوافلها لا تنقطع , الجغرافية ظلمت العراقيون ولم ينصفهم التاريخ عندما وضعت العراق رغماً عنه حارساً دائما لبوابة شرقية لا يعبأ احد بحجم ضحاياها قدر تمجيدهم صور جلاديها وأداة  لحماية اشقاءه ومصالح أعدائه ، , سميت بغداد (ممر الفاتحين) من الغرباء ,  واليوم ممرات للفاتحين الذاهبين الى الجنة,  التي افتقدوها في ضمائرهم ومجتمعاتهم وأخلاقهم لتكون بغداد هي المرتع وساحة المعركة  ، حتى لو كان الثمن مئات والاف وتفخيخ الاجساد للوصول الى وجبة طعام مع النبي ,  و الوطن عند حوافر خيل الفتوح بسلفية الدكتاتورية ووراثة الهمجية  والظلامية و الوعد بالنعيم الاخروي, طاقة الثقافة الاسلامية العربية هيمنت على بحور البترول ولبست  الهمجية بثوب المدنية, ثقافة ممتدة من العصور الوسطى ونظام الغابة , يبحثون على الأستيطان في بغداد  كي يعطوا لأنفسهم  غطاء عن فقدانهم  الحضارة والأنسانية والشرعية للأفكار التطرفية الجهادية بالجنس والرغبات كونها غاية كبرى من الاخضاع بفض البكارة والبطولة في تقييد أيادي الضحايا والتمثيل بالجثث وأكل الاكباد  , بأزدواجية التقنع وقت الجريمة   , المواطن  العراقي مطلوب منه ان يقاوم مئات الشاشات الملونة وعشرات الأقلام ومئات الاف القنابل والمفخخات والكواتم وملايين الدولارات وإمكانيات مجهولة المصادر والسير بحذر بجنب الحواجز الكونكريتية , , كي لا يسمح بأختراق  نسيج الامة النفسي والقيمي  والسياسي وينقاد خلف الأدعاءات  .

المواطن العراقي بطل حقيقي وشريف وطني  يعانق الموت من اجل الحقيقة ويستنشق من دخان رماد ابنائه  ,  ينظر بالترقب والحذر والامل، ويعتمد على نسيجه السياسي والثقافي ومفهوم المواطنة ، و لا يستطيع ان يمارس حياته بطبيعتها بالتحدي والمغامرة، ، ينقل الارادة الشعبية العراقية من اليأس والأحباط  الى الفعل المتحقق وهي وصفة جديرة بالشرف وملتصقة باعمق وانبل معانيه وجعل  الارض مكانا يستحق العيش وجعل الانسان غاية الكون واساس وجود الوطن .

التأصيل الاجتماعي والثقافي للممارسة الديمقراطية موضوع متشعب وعميق الجذور ومرتبط الصلة بتاريخية نزعة الاستبداد التي سيطرت على الحياة العربية الاسلامية , احترفت الثقافة واللغة العربية مهنة التبرير لصالح مركزية مفهوم القوة والمفتقردائماً لأي محتوى قانوني اوشرعي او اخلاقي. افتقدت لغة التطرف والأنحراف عن الدين والقيم  فضيلة النقد والاعتراف بالخطأ، واحترفت منذ وقت مبكر نزعات النرجسية وتأثيم الاخر وتمجيد الذات، الأمر الذي لا يتيح تبلور مفاهيم الجماعية في الاداء العام، وليس غريباً بعد ذلك ان تبقى قيم القبيلة العربية ذاتها متحكمة بمسيرة العمل السياسي والأجتماعي والديني في القرن الحادي والعشرين ، وحتى مشكلة الارهاب التي يعول عليها اعداء التجربة العراقية هي ايضاً واساسا وليدة تلك التأسيسات الاخلاقية والتربوية التي افرزت الثقافات الفرعية ولم ترتبط بمشروع ايجابي جماعي يستلهم طاقة الفكر والثقافة على تبين مفاتيح المستقبل، وكان يبدو ان الجماعية التي حققت نجاحا كبيراً تلك المتعلقة بالجانب العسكري، وقد يكون السبب في اغلبيه مرتبط بالغنيمة والغريزة ، حتى اذا استأثر الحكام بالغنيمة واستعبدوا الجواري و ضعفت الروح المدنية والانسانية  من اقوام يؤوسسون  للخلافة  بتأويلات سلف متشبع بالدماء وقطع الرؤوس ونفي وجود الأخر والطاعة العمياء دون نقاش  , الحياة الجماعية العراقية ممتدة في عمق التاريخ الانساني ، ولا يمكن ان تصاب الشخصية العراقية الفصام التأريخي الذي اصيبت به العرب , وهم ينقشون على اثارهم أول المماليك والديمقراطيات والقانون والسياسة وفي ارضهم اول قدم انساني وطأ الأرض .

 


ان البحث في منشأ الاصل الفكري للأنسان يعود بنا إلى قراءات متعددة لدى العلماء والفلاسفة والنظريات التي أسست لها مجالات تخصص لمختلف تلك القراءات 0 فقد كانت محاولات كل فريق لتأييد فكرته وترجيحها على إنها تفسرمنشأ الاصل الفكري للأنسان وذلك بتقديم الأدلة والدعم لترسيخ تلك المفاهيم بين المجتمعات البشرية وتشخيصهم للحالة السيكولوجية للأنسان والتعرف على دوافعه0 لقد تطلب تمسك تلك المجتمعات بمجموعة من الافكار والمعتقدات خلال مراحل مختلفة من سيرتها التاريخية رغبة منها في اشباع حاجاتها ورغباتها المادية والروحية مما سار بها في اتجاهات مختلفة كان من نتائجها ظهور مجالات الافتراق التي افرزت اشكالاً متعددة ظهرت في سلوك الافراد ورغبتهم في اختيار طريقتهم في العيش وافترضت على المجتمعات البشرية في ظل هذه التحولات تغير نمط حياتها وشكل معيشتها ليتمكنوا من مواجهة نتائج هذه التحولات والتغلب عليها وهذا لا يتم إلا بالتألف والأتفاق والألتزام الأجتماعي بعيداً عن القوة والإكراه وهذا ما يدفعنا لنتعرف على خصائص المرحلة ومتطلباتها لكي نعمل في الاتجاه الذي يعود المنفعة العامة بعد التعرف على ظروف وميول تلك المجتمعات 0 بناءاً على تقدم يمكن القول إن ارتباط الأنسان بالافكار والمعتقدات عززت في نفسه تلك التوجهات ودفعت به إلى ممارستها تجلى ذلك في سلوكه واتخذ السياسة أداةً ووسيلة يهدف من خلالها لأقناع الأخر وتبرير تصرفاته ومن ثم تحليلها حتى يثبت إن القوانين التي تكون مجرد أفكار في بادئ الأمر قد تتحول إلى واقع لهذا كان تبلور السياسة بسلوك ونشاط المجتمعات حاصلة وتبين المعالم الرئيسية للسياسية كمعنى والإيديولوجيا كفكرة
اذ يمكن القول ان الفكرة عبارة عن تصور عقلي في بادئ الامر (لا يوجد وقائع حسية) لذلك افترضت السياسة على الانسان ان تكون جزءا من سلوكه ظهرت في اشكال مختلفة ومتعددة وتكون معناها مرتبطة باحكام قيمة وتصورات مسبقة تتحول في الغالب الى واقع عندما يتدخل الانسان حيث تتراكم نشاطاته ويوجه هذا التطور في الوجهة المرغوبة ويسعى لايجاد الامكانية اللازمة لتطوير الفكرة.
من هنا كان توجه العمل السياسي بمقتضى قواعد تفكير واضحة مرتبطة بفهم السياسة من منظار اخلاقي يبعث الى سن القوانين التي تنظم المجتمع وتحقق خير العام وتحدد الاهداف بطريقة عقلانية المرتبطة بفكرة الارادة الذاتية الواعية الحرة
واعتبار الايديولوجية كنتاج فكري يسعى الى تنظيم الجهود البشرية وفهمها يفترض مع بدء تفكر الانسان في ما حوله اثناء محاولته للتغلب على المتاعب فمن هنا تم استعراض الاحداثيات ومجالات التوافق والاختلاف

رودي سلو

لندن – انكلترا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كه رده لوول مسلسل ابداعي انتج ضمن امكانيات متواضعة في كوردستان ،المسلسل عبارة عن سرد تاريخي لفترة مهمة من فترات النضال التحرري الكوردي في كوردستان الجنوبية ، انتجه المخرج المخضرم جليل زه نكنه والذي ينتمي الى الجيل الاول من المخرجين المبدعين الكورد .

قام جليل زه نكنه بانتاج عمل جبار دون ان تتوفر لديه الامكانيات الفنية والتكنولوجية المتقدمة والمتوفرة ليس في دول الغرب فحسب بل و حتى المتوفرة في البلاد العربية بالرغم من ان المخرج يذكر في بداية المسلسل بان هذا المسلسل ليس فلما وثائقيا الا ان المسلسل بحد ذاته يتحول الى وثيقة لفترة مهمة من فترات النضال الكوردي...انتهى عرض كه رده لوول بعرض الحلقة 60 منه ولقد غطى المسلسل مرحلة مهمة وصعبة جدا من تاريخ النضال الكوردي . يتذكرالذين ينتمون الى جيلي تفاصيلها او بعضها اذ اننا عشنا تلك التفاصيل بشكل او باخر ...الفترة التي كان فيها الفاشيزم البعثي وصل اوجه ...الاعدامات ..القتل العشوائي التعذيب المبرح في سجون البلاد ...دوائر الامن ...كلاب الامن..

ذكرنا المخرج جليل زه نكنة بتفاصيل وشخوص تلك المرحلة ، المناضلة ليلى قاسم واعدامها .... اغتيال المناضل صالح اليوسفي ...مامه ريشة صقر كرميان الذي قض مضاجع رجال النظام ... اعدام المئات من البشمركة, قتل 8000 برزاني وقتل عشرات الالوف من الناس العزل...بعض حلقات المسلسل كان مؤثرا ومؤلما الى درجة كبيرا منها (الحلقة 50) لكونها صادقة عبرت عن الواقع السائد انذاك وكان لنجاح اداء الممثلين والممثلات وابداعهم في الادوار المناطة بهم بشكل جيد اثرا بالغا على نجاح المسلسل وصدق تعبيره عن المرحلة.

نجح المخرج في ابراز الدور الطليعي البارز لجامعة السليمانية لرفد الحركة التحررية الكوردية ودعم النضال الكوردي وفشل النظام الدكتاتوري من كبح جماح نضال الطلبة ودعمهم لثورتهم ضد الطغيان مما حدا بالنظام الفاشي الى نقل الجامعة الى اربيل متوهما بان ذلك النقل يؤدي الى فتور الدعم للحركة التحررية الكوردية الا ان ظن النظام خاب حيث اندلعت المظاهرات في اربيل دعما للطلبة ونضالهم المشرف.

ابرزالمسلسل الدور الاجرامي لادوات النظام ومنهم المجرم الارهابي المدعو ملازم محسن والعشرات من المجرمين حوله....كان المسلسل دعوى ضمنية لحكومة كوردستان للبحث عمن هؤلاء المجرمين والقبض عليهم لتقديمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل على مااقترفت اياديهم القذرة.

مهمة صعبة تجشم عناءها المخرج جليل زه نكنة الا انه نجح في انجازها الى درجة كبيرة، اي تقيم منصف للعمل يفضي الى كون العمل ناجحا بالرغم من بعض النواقص التي شابته نتيجة للضروف المحلية ، يحضرني في هذا المجال طريفة تتعلق بالمغني الكوردي ابراهيم طاطلي سه س حين سئل عن سبب عدم اتمامه لتعليمه؟ كان جواب طاطلي سةس مفحما اذ قال: وهل كان في اورفا (مدينته) فرع لجامعة اوكسفورد ولم ادرس فيها انا ، يستطيع ان يقول زه نكنة لمنتقديه : وهل كان في السليمانية فرع لاستودياهات هوولي وود ولم استخدمه ؟

احدى العقبات الرئيسية في انتاج هذا النوع من المسلسلات التاريخية الكوردية هي غياب النص .. لذا يلجأ بل يضطرالمخرج الى اعداد النص وكتابة السيناريو بنفسه مما يجعله غير متكامل مهما بذل من جهد ...والحق يقال استطاع جليل زه نكنة تغطية معظم الحوادث التي رافقت تلك الفترة وذلك باستشارة العديد من العارفين والملمين بشؤون الحركة الكوردية .

ربما يكون هذا المسلسل حافزا ودعوة الى المؤرخين والكتاب لكتابة التاريخ الكوردي وتوثيقه بشكل علمي حديث ، لاشك ان هناك محاولات فردية بهذا الخصوص الا ان الامر بحاجة الى جهد اكاديمي من قبل الجامعات الكوردستانية وكذلك المجمع العلمي الكوردي .

واحدة من النقاط التي يجب اخذها بنظر الاعتبار في انتاج مسلسلات من هذا النوع هو الاستعانة بالمؤرخين والاختصاصين وخاصة في جامعات كوردستان والاستفادة من الخبرات المتوفرة لديهم في انتاج عمل متقن ومتكامل. قرأت مرة ان الكاتب الكولمبي كابرايل كارسيا موركوز الحائز على جازة نوبل في الاداب كان يستعين بعلماء الفيزياء والكيمياء عند كتابة رواياته لتصحيح مايلزم من معلومات .

ان امكانيات جليل زه نكنة الفنية يجعله مؤهلا لانتاج المزيد من المسلسلات التاريخية الكوردية ولعله يكون من المناسب الدعوة الى انتاج مسلسل يغطي مرحلة ثورة ايلول ومن الضروري ان تتبنى وزارة الثقافة في كوردستان وتساهم في مشروع من هذا النوع.

يشيرالتاريخ منذ نشأت الانسان بأن التقدم الاجتماعي والاقتصادي وتحسين معيشة الانسان كانت يرتبط ارتباطآ وثيقآ بطبيعة ونوع المادة او المواد المستخدمة في حياته على مدى مراحل تاريخ البشرية، وان مستوى تفوق كل مرحلة على سابقها كان يتوقف على مدى الاستخدام الافضل لتلك المادة أو على اكتشاف مادة او مواد افضل في الاستخدام بغرض الغذاء، المأوى وتصنيع ادواته وتيسير انتقاله واتصاله لتبادل المنافع والخدمات.

عرفت الخامات المعدنية واستغلت من قبل سكان كردستان منذ القدم ,منها ( انسان النياندرتال) الذين عاشوا في كهوف كردستان منذ أكثر من ستون الف سنة ،وتم العثور على ادواتهم البدائية المصنوعة من الاحجار والمعادن ومن عظام الحيوانات.

تتطلبت الحاجة الى دفع الانسان منذ القدم بالبحث عن المواد الطبيعية في استخدامته البدائية ، وتمكنوا من التعرف على بعض انواع الصخور والمعادن التي ساعدتهم على اكتشاف النار بطريقة يدوية ،وتشكل حجر الصوان واحدة من ابرز انواع الصخور لتصنيع الادوات البدائية( آلات القطع-السكاكين البدائية- رؤوس آلآلآت الصيد-رؤوس الرماح ،ولغرض الشحذ)،والجدير بالذكر انه يمكن العثور على الأدوات البدائية المصنوعة من حجر الصوان في الكثير من المواقع السكنية البدائية (الاستقرار البدائي)في كردستان.

حجر الصوان:


حجر الصوان هو احد اشكال مادة السليكا الذي يتكون نتيجة عملية كيميائية من ترسيب مواد معدنية( السليكا) ذائبة في محاليل مائية مشبعة. يوجد حجر الصوان بالون مختلفة حسب اختلاف ونسب المواد الداخلة في تركيبه، فمنه حجر الصوان الرمادي ، البني ، الاسود ، الاحمر والاصفر. يتميز حجر الصوان بأمكانية تشكيله على هيئة قطع حادة الاطراف ,لذا استخدم الانسان القديم حجر الصوان لعمل الفؤوس والسكاكين وروس الآلآت الصيد الحادقة والقاطعة ،وظهرت ذلك في العصر الحجري القديم ، كما تم استخدام قطع حجر الصوان الملونة ( الحمراء والاسود والاصفر) للزينة.

تتطور أستخدام حجر الصوان خلال مراحل تطور حضارات وادي الرافدين (السومرية-الأكدية-البابلية-الاشورية)،حيث تم أستخدامها لأغراض صناعة الأختام والتماثيل وللزينة ،ويمكن مشاهدة بعض القطع الأثرية المصنوعة من حجر الصوان في متاحف الاثرية في الاقليم وفي العراق، ولا يزال الى الان يستخدم حجر الصوان لأغراض الزينة ،لا سيما بعد التطورات التقنية المعاصرة.

يعتبر هذا الحجر مقدسا وله مكانة مرموقة لدى الكورد الأيزيديين في كوردستان حيث يمكن مشاهدة أحجار الصوان الكروية أو البيضوي الشكل عند المزارات المقدسة لديهم .

مناجم الثروات الطبيعية في كردستان:

تشتهر كوردستان بوجود مناجم قديمة لاستخراج المواد المختلفة من الثروات الطبيعية، مثل مناجم الملح في منطقة العمادية وفي منطقة بارزان،مناجم أحجار الطواحين المائية المتواجدة في جبل كارة التابعة لمنطقة العمادية ،مناجم خام الحديد في منطقة (كاني ماسي)،مناجم الفحم الحجري في منطقة زاخو،أضافة الى الأستفادة من مادة القير وخام النفط منذ القدم في كردستان.

موقع مناجم حجر الصوان :

مناجم حجر الصوان متواجدة في السفح الجنوبي لسلسلة جبل ) زاوا) الواقعة بين مدينة دهوك في وتجمع شاريا في الجنوب ، وتقع المناجم في الوادي التي تقع شرق ( موقع قلعة بدريك ) ،أضافة الى تواجد منجم آخر لحجر الصوان عند السفح الجنوبي لسلسلة جبل القوس ( الواقعة شمال قرية (خورزا ) .

التكوين الطباقي المعروف في علم الجيولوجيا بتكوين(Pillaspe-Formantion) الذي يعود تاريخه الجيولوجي الى عصر ((Eosene قبل مايقارب(42( مليون سنة من العمر الجيولوجي ، يتكون تكوين البيلاسبي من الصخور الكاربونية(حجر الكلس وحجرالدولومايت) .

يمتاز هذا التكوين بشكل عام بأحتوائه على وحدة بسمك بحدود (6) أمتار ،ويتواجد حجر الصوان ضمن هذا الجزء أو الصف وعلى شكل أحجار كروية وبيضوية الشكل وذات أحجام مختلفة،ولهذا تم الحفر المناجم ضمن هذا الجزء من تكوين البيلاسبي لأستخراج حجر الصوان، حيث تتواجد مناجم حجر الصوان على أمتداد هذه الطبقة في السفح الجنوبي لسلسلة جبل زاوا.

تاريخ مناجم حجر الصوان:

يصعب تحديد تاريخ عمر تلك المناجم بسبب عدم توفر المعلومات الكافية والدقيقة عنها،ألا أن تواجد المواقع الأثرية القديمة في هذه المنطقة (قلعة بدري-وادي بندوايا-فايدة، قرية نمريك-معبد داكا- دير ربان هرمز) ،أضافة الى وجود العشرات من الكهوف الطبيعية التي أستقر فيها الأنسان منذ الاف السنين ، في هذه المنطقة ،هذا يبين بوجود ترابط تاريخي وحضاري بين المواقع الأثرية وتلك المناجم.

نناشد حكومة الأقليم وكافة الجهات المعنية بالأهتمام بتلك المواقع من خلال دراستها والأستفادة منها لخدمة الشعب والوطن .

كثيرا ما تم الخلط بين المفاهيم التي جاء بها النظام الديمقراطي بالعراق , ومشكلة الوضع العراقي ان هناك دستورا لم يفهم احد منه شيء .!
لا اعلم ما السر خلف وجود من لم يفهم لحد الآن ما هو الفرق بين الحكومة والدولة  , ويعتبرون أن مجرد اتخاذنا موقفا مع الدولة يعني  انتصارنا للحكومة ؛ مع العلم أني كثيرا ما انتقدت السلطة !
عند تصفحي للفيسبوك أرى الكثير من الأمثلة الحية لما أقول ؛ فمتابعتي لبعض الآراء لمن علقوا على موضوع السفارة العراقية بالأردن , أطلعني على الكثير  ممن يشتم الدولة عداءاً بالحكومة , ويقف مع الأردنيين ضد العراق ولا افهم ما هو الدافع وراء عداءه للدولة !!
وهناك مثال أخر ؛وهو المشاركة بالانتخابات لمجالس المحافظات , فالعراقيين جُهلوا بان الدولة لم تقدم لهم شيئا ؛بينما الذي لم يقدم لهم شيئا هي الحكومة , وهم بالأصل يعارضون الحكومة بسياستها ؛بينما وضعهم الأعلام المُجهل بمحل معارضة الدولة العراقية وهذا أمر خطير .
لو أن الشعب العراقي فهم أن الدولة العراقية هي الجسد الأكبر , ولا تمثل الحكومة من الدولة ألا أحدى السلطات الثلاث في العراق لكانت نتائج الانتخابات  تختلف كثيرا عما هي الآن .
قد أتفهم ضمنيا لما الشعب قد عارض الدولة العراقية , بالوقت الذي هو بالأصل يعارض الحكومة ؛ولكن أن يقوم نائب برلماني بهذا الفعل فذلك أمر خطير جدا ... فكلنا نتذكر كيف أن نواب القائمة العراقية رفضوا التصويت على الموازنة , التي تخص الدولة بسبب مواقفهم اتجاه الحكومة , وهذا تجسيد حقيقي لالتباس المفاهيم لدى النواب بشكل عام . وليس نواب الكتل الأخرى بأكثر أدراكاً من نواب القائمة العراقية .
أن هذا التجهيل الذي يمارسه النواب والأعلام اتجاه الدولة العراقية ؛هو جريمة بحد ذاتها , لان المواطن العراقي يهان  ويضرب كما حدث في الأردن , بسبب مواقف بعض المحسوبين على العراق في المثال أعلاه.
وكذلك تسرق أموال الشعب العراقي ويتسلط عليه المفسد بسبب عدم ذهاب المواطنين للانتخابات .
وتتأخر على المواطن استحقاقاته بسبب عدم التصويت على الموازنة , التي كثيرا ما ينتظرها المواطن , اعتقادا منه بالنجاح الحكومي الذي يثقف له ولا نراه فعلا !!
أقول قولي هذا عسى أن يسمع كلامي احدهم و يتعظ .
سلام

صوت كوردستان: حول خطاب البارزاني و اصرارة على عرض مسودة الدستور بشكلها الحالي على الاستفتاء قال الدكتور محمد علي العضو في غرفة التحيلات السياسية لحركة التغيير في أربيل لصحيفة أوينة نيوز على البارزاني الموافقة على أعادة الدستور الى البرلمان قبل عرضة للاستفتاء الشعبي لان الدستور الذي يحصل على 50% من الأصوات عن طريق التزوير هو ليس بدستور كما أن عدم حصول الدستور على رأي الأغلبية أيضا هي نكسة للشعب الكوردي و لحزب البارزاني أيضا. و أضاف ممثل حركة التغيير أن ألاغلبية البرلمانية و منذ 2011 تطالب بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان و على البارزاني أن لا يقف في وجة أرادة الشعب الكوردستاني الذي يطالب الان بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان و أجراء التغييرات علية قبل عرضة على الاستفتاء. و قال الدكتور محمد علي على البارزاني أحترام أرادة البرلمان أيضا الذي يطالب أغلبية أعضاءه بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان.

 

صوت كوردستان: تتوالى الردود على خطاب البارزاني اليوم الذي رفض أعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرض على الاستفتاء و قال بلال سعيد المسؤول عن مركز الانتخابات في حزب الجماعة الإسلامية أن حزبهم يصر على أعادة الدستور الى البرلمان كي يحصل على أتفاق وطني علية. و أضاف أن سبب رغبة البارزاني و اصرارة في عرض الدستور على التصويت هو فقط من أجل أن يضمن 8 سنوات أخرى كرئيس لإقليم كوردستان.

صوت كوردستان: قالت (بليسة جبار فرمان) العضوة في المكتب السياسي لحزب الطالباني في موضوع لها حول خطاب البارزاني الأخير بأن البارزاني قام بالقاء خطاب بعيد عن لغة الورود و ملئ بلغة متشنجة و بعيد عن لغة السلام. و اضافت ابنه القائد جبار فرمان بأن البارزاني و بخطابة هذا أثبت أنه رئيس لحزبة فقط و يستمع فقط الى كلام مؤيدية في الوقت الذي من المفروض على الرئيس أن يكون محايدا في المواضيع ذات الطالبع الوطني. و كان البارزاني قد هاجم القوى التي تدعوا الى أعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضة على التصويت. و الاطرف هي أحزب المعارضة أضافة الى حزب الطالباني.

صوت كوردستان: البارزاني في خطابة الأخير ضرب أراء حليفة حزب الطالباني عرض الحائط و لم يعر أهتمام لبيان المكتب السياسي لحزب الطالباني الذي طالب بأعادة الدستور الى البرلمان و أجراء التغييرات علية و بعدها عرضة على التصويت.

الموقف الحرج الذي وضع البارزاني نفسة فية هو أنه بحاجة الى أصوات حزب الطالباني كي يتم تمديد حكمة حتى لشهرين لحين أجراء الانتخابات الرئاسية في الإقليم. و بدون أراء حزب الطالباني أو أراء المعارضة و  موافقة رئيس برلمان إقليم كوردستان الذي هو عن حزب الطالباني فأن و لاية البارزاني كرئيس ستنتهي في شهر اب و ليس ايلون التي من المقرر أن تجري فيها الانتخابات.

أذا أستمر البارزاني في نهجة هذا فأن سوف لن يحصل على تمديد لحكمة حتى لشهرين و يضع الإقليم  أما في فراغ دستوري و حرب أعلامية و يصبح الإقليم بلا رئيس  أو أن رئيس البرلمان الذي هو من حزب الطالباني  سيتولى أدارة شؤون الإقليم لغاية أنتهاء الانتخابات البرلمانية و الرئاسية في الإقليم.

صوت كوردستان: قام البارزاني اليوم بتصعد لهجته (كحزبي) ضد جميع القوى السياسية في أقليم كوردستان ضاربا بعرض الحائط شراكته مع حزب الطالباني و الأصوات التي حصل عليها بفضل تأييد حزب الطالباني لترشيحة كرئيس لإقليم كوردستان و لولا أصوات حزب الطالباني لكان اليوم كمال ميراودلي مرشح المعارضة رئيسا للإقليم.

البارزاني و من شدة غضبة و عصبيته على المعارضة و على حزب الطالباني نسى أنه بحاجة الى أصوت المعارضة و أصوات أعضاء حزب الطالباني في البرلمان كي لا يتم سحب الثقة من حكومته. فحزب الطالباني و المعارضة لو أجتمعوا مع بعض و أتحدوا لتحول البارزاني و حزبة الى أقلية.

البارزاني نسى أن الدستور هو عقد أجتماعي بين مواطني الإقليم و يجب أن تتفق جمع القوى السياسية على نص الدستور و بعدها يعرض على التصويت. و أي دستور لا يحصل على اكثر من 70% من أصوات الشعب فأنه دستور فاشل.

هناك فرق كبير بين أن تقوم بتشكيل حكومة أغلبية و بين أن يفرض دستور على الشعب الكوردستاني بالأغلبية. و اية أغلبية؟؟؟ أنها ستكون أغلبية التزوير و ليس أغلبية صوت الشعب في أنتخابات نزيهة.

البارزاني لم يوافق على أن يقود العراق من قبل حكومة أغلبية فكيف سيفرض دستورا بطريقة الأغلبية المزورة!!!

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 22:11

السويد.. "جنة اللجوء" في نار الشغب

أحمد مصطفى- أبوظبي- سكاي نيوز عربية

يخشى السويديون من انتقال أعمال الشغب المستمرة لأكثر من أسبوع من العاصمة ستوكهولم إلى مناطق أخرى في البلاد.

وكانت مناطق وسط السويد شهدت في اليومين الأخيرين أعمال شغب متفرقة.

ولم تعد الأحداث التي بدأت في حي هسباي بستوكهولم بمقتل مهاجر برتغالي برصاص الشرطة مجرد رد فعل على ما اعتبرته جاليات مهاجرين في الحي على أنه عنصرية من جانب الشرطة، بل أصبحت تعبيرا عن غضب وتململ بين أوساط المهاجرين واللاجئين الذين يواجهون تغييرا في سياسات الرفاه الاجتماعي التي تمتعوا بها من قبل في السويد.

عدم مساواة

حسب منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي فإن السويد تشهد أسرع نمو لعدم المساواة في المجتمع بين الدول المتقدمة في العقد الأخير. وتبرر المنظمة ذلك بخفض مخصصات الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية لسد الفجوة في المالية الحكومية الناجمة عن خفض الضرائب.

يقول الدكتور جمال عبد الجواد، الذي يعمل ويعيش في السويد منذ سنوات طويلة وهو طبيب سويدي من أصل مصري: ""بدأ في الآونة الأخيرة تضييق الخناق على الناس خاصة الأجانب، ولم تعد السويد كما يسمع عنها الناس: ما إن تأتي يتوفر لك كل شئ. فالإعانات الإجتماعية لم تعد سهلة وتزداد الشروط للحصول عليها. وهناك اتجاه لأن لا تصرف الإعانات والضمان ماليا بل عينيا عن طريق كوبونات للسكن والأكل".

ويفسر البعض الاضطرابات الأخيرة على أساس الوضع الاقتصادي العام للسويد، لكنها تظل من بين أفضل الدول الأوروبية من حيث شبكة الأمان الاجتماعي للسكان.

مع ذلك، وحسب الاحصاءات الرسمية، فإن نسبة البطالة بين سكان حي هسباي بالعاصمة ستوكهولم من الفئة العمرية 25–55 تصل إلى 10 بالمائة، بينما النسبة في ستوكهولم كلها لا تتجاوز 3.5 بالمائة.

وعلى مدى السنوات العشر الأخيرة، رحل أكثر من ثلث السويديين البالغ عددهم 2500 من حي هسباي، ولم يبق إلا القليل منهم بينما الأغلبية من المهاجرين،وربما هذا ما أدى إلى ما يوصف الآن في الإعلام السويدي بأنه "عقلية الغيتو".

سهولة اللجوء

لدى السويد أكثر اجراءات الهجرة واللجوء سهولة بين دول أوروبا كلها، ومنذ العام الماضي فقط استوعبت السويد 11 ألف لاجئ من سوريا. وعلى مدى العقدين الأخيرين استوعبت السويد أكثر من 100 ألف عراقي و40 ألف صومالي.

ومن بين سكان السويد البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة هناك أكثر من 1.8 مليون من المهاجرين من الجيل الأول أو الثاني.

لكن موجات الهجرة الأولى لم ينجم عنها مثل ما يحدث الآن في السويد، وكانت السويد وغيرها من دول الشمال الأوروبي تكاد تكون بمنأى عن مشاكل المهاجرين في دول أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وإسبانيا.

يقول الدكتور جمال عبد الجواد: "هناك فارق بين موجة الهجرة الأولى من سوريا في الثمانينيات، ورغم أنهم أغلبيتهم كانوا من الاخوان المسلمين الفارين من مجازر حماة، إلا أن البلد كان مختلفا. لم تكن مظاهر الجالية المسلمة واضحة مثل الآن، وأيضا كان الوضع الاقتصادي جيد جدا. فقنع المهاجرون بالمزايا المالية للجوء واحتفظوا بمظاهر تدينهم لأنفسهم".

مظاهر إسلامية

وتبدو السويد وكأنها أصبحت ضمن دائرة دول أوروبا التي تعاني من مشكلة مع الجالية المسلمة التي تنمو فيها بسرعة، إثر موجات جديدة من شمال افريقيا ومن دول أخرى شهدت نزاعات مسلحة في العقدين الأخيرين كأفغانستان والعراق.

وإلى جانب تراجع الوضع الاقتصادي منذ الأزمة المالية العالمية في 2208، هناك أيضا تنامي المظاهر الإسلامية وسط موجة من التغطية الإعلامية لما يوصف بأنه "الإرهاب الإسلامي".

يقول د. عبد الجواد: "الآن هناك مظاهر إسلامية واضحة وفي ازدياد، هناك أعداد أكبر من المسلمين، ثم هناك من يتحولون إلى الإسلام من السويديين. وأصبحت تسمع الآذان من مساجد يوم الجمعة، ولم يكن هذا موجودا من قبل. بل إن هناك ما هو أكثر، فترى امرأة صومالية محجبة ضابطة شرطة ... ولم يكن هذا موجودا ولا يمكن تخليه فيه قبل سنوات قليلة".

صوت كوردستان: ببالتزامن مع قطع البارزاني لحدود اقليم كوردستان مع غربي كوردستان و تهديدة لقوات حماية الشعب الكوردي قام الجيش الحر العملي لتركيا و حسب بيان نشرته تنسيقيات شباب الكورد في سوريا, عن قيام الجيش الحر بإعتقال مايقارب (400) مواطناً كوردياً في مدينة عفرين, على خلفية الإشتباكات الدائرة بين قوات من الجيش الحر ووحدات الحماية الشعبية الكوردية.

وقالت التنسيقية  إن "عناصر من الجيش الحر يقومون بقطع الطرق المؤدية لعفرين واعتقال المدنيين العزل حيث اعتقلوا 400 شخصاً على إثر الاشتباكات التي حصلت في اليومين الماضيين بينهم نساء وشيوخ, موضحاً ان الجيش الحر" يعاقبون كل أهاي عفرين".

أشارت معلومات حصلت عليها NNA إن ترتيب الكورد هو الثالث في شركة نفط الشمال، إلى جانب ان هناك العديد من طلبات التعيين لكن الشركة أوقفت كافة التعيينات في الوقت الراهن.

كما بينت المعلومات إن من أصل (16) ألف عامل يعمل في شركة نفط الشمال فقط ألف عامل منهم من الكورد، وإن هذه النسبة إرتفعت بعد عملية تحرير العراق بجهود الاطراف السياسية الكوردية حيث كانت قبل ذلك لا تتعدى تلك النسبة (1%).

وذكرت المعلومات إنه كان أمام الكورد فرصة كبيرة لزيادة عدد العاملين في الشركة بُعيد عملية تحرير العراق، لكن المكون الكوردي لم يسعَ كثيرا في هذا الشأن لهذا يشكل تعينات الكورد أقلية في تلك الشركة خاصة إن الشركة أوقفت كافة التعيينات في الوقت الراهن.
-----------------------------------------------------------------
داستان شواني – كركوك
ت: نضال

 

السومرية نيوز/ بغداد
أفاد مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب، الأحد، بأن قيادياً في تنظيم القاعدة قتل على يد عناصر من تنظيم "أنصار الإسلام" غربي الموصل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "القيادي في تنظيم القاعدة أياد العبش، قتل في منطقة السحاجي غربي مدينة الموصل، على يد مسلحين تابعين لتنظيم أنصار الإسلام، على خلفية الاقتتال الناشب بين التنظيمين".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "المعلومات الاستخبارية تؤكد نشوب خلاف عميق بين أنصار الإسلام وتنظيم ما يسمى بدولة العراق الإسلامية، حتى داخل السجون العراقية".

ونشرت "السومرية نيوز"، في (23 أيار 2013)، تقريراً عن خلافات حادة واقتتال داخلي بين تنظيمي القاعدة وأنصار الإسلام.

يذكر أن وكالات أنباء عدة، نقلت عن مصادر أمنية عراقية حصولها على معلومات تفيد بأن "انشقاقاً" بدأ ينتاب تنظيم القاعدة في العراق، مؤكدة أن نشوء الصحوات في مناطق تواجد القاعدة هو "التطور لهذا الافتراق والقطيعة إذ شعر المسلحون العراقيون أن أجندتهم تتقاطع مع أجندة المسلحين الأجانب الراديكالية وذات الوجهة الأممية".

 

في الوقت الذّي تتضافر فيه الجهود بغية توحيد صفوف المعارضة السورية الثائرة للخلاص من طغيان هذا النظام الاستبدادي , تحاول بعض الجهات عرقلة مسيرة ثورتنا السورية العادلة والمباركة , اشعال فتيل الفتنة بين مكوّنات الشعب السوري (عرباً و كـرداً ) .

فمنذ البارحة تشنّ مجموعات مسلحة باسم ( جيش الحــــر) هجوماً عنيفاً على ( وحدات الحماية الشعبية )من أجل الدخول إلى منطقة عفرين , وزعزعة استقرارها.

إنّـــنا ( مجلس الوطني الكردي في عفرين ) نـدعو جماهير شعبنا في عفرين ( كردا وعـربـاً ) إلى المشـــاركة في المظاهـرة التي تقام في الساعة الخامسة من مساء هذا اليوم 26/5/2013

لإدانـــــــــة هذا العمل الإجـــرامــيّ الجبــان المنافي لأخلاقيات الثـورة الســوريــة , وأهــــدافها الوطنيـــّــة المنشــــــــودة.

الانطلاقة : من مثلث راجو

المجلس الوطـــــــــني الكــــــردي في عـفـرين

 

لا شك ان العراق يسير رغم وعورة الطريق رغم العثرات والعراقيل التي يصنعها ويخلقها اعدائه نعم قد يتعثر في بعض الاحيان الا انه لم يسقط ابدا

بل انه يسير بخطى ثابتة وراسخة نحو الهدف نحو عراق ديمقراطي تعددي مستقل فأعدائه هم الذين يسقطون وهم الذين يتراجعون وهم الذين يستسلمون وهم الذين ينهزمون

عندما تحرر العراق في 9-4 -2003 واختار طريق الديمقراطية والتعددية اختار طريق حكم الشعب ورفض حكم الفرد الواحد والحزب الواحد والرأي الواحد والدين الواحد شعر انصار العبودية والظلام والاستبداد بالخطر ابتداءا بالقذافي الى مبارك الى صالح الى الاسد اضافة للعوائل الفاسد المحتلة للخليج والجزيرة وشكل الجميع حلفا ضد العراق لمنع العراق والعراقيين من السير في طريق الديمقراطية والتعددية واعادته الى العبودية والاستبداد وحكم الفرد والعائلة واخذ كل نظام يعمل وفق مهمة معينة فهذا يصدر الفتاوى التي تدعوا الى ذبح العراقيين لانهم كفروا وخرجوا على الدين والشريعة وهذا يمول الكلاب الوهابية والصدامية ويرسلهم الى العراق

وهذا يستقبل كلاب صدام الذين هربوا بعد تحرير العراق وقبر سيدهم صدام وهيأ لهم المال والسلاح من اجل ذبح العراقيين وتدمير العراق

وصدرت بيانات واعلانات من يريد ان يذهب الى الجنة ويلتقي بالرب فاليذهب الى العراق ويقتل العراقيين ويغتصب العراقيات

وخلقوا وصنعوا شبكات مختلفة ومنظمات متنوعة ومجموعات ملونة للعنف والارهاب للفساد والرذيلة للسرقة والدعارة وابتاعوا وسائل اعلام مختلفة ومتنوعة وكان مصدر كل هذه المفاسد والشرور والاخطار التي واجهها العراق والعراقيين هو الدوحة والرياض هو مشيختي حصة وموزة

حتى قيل والعهدة على من قال حدث تنافس بين موزة وحصة في فتح الفخذين والنهدين وخزائن المال لكل من يرغب في ذبح العراقيين وتدمير العراق لكل من يسئ للعراق والعراقيين بكلمة او فعل

فهبت العناصر الحقيرة من كل حدب والصوب من اجل التمتع بفخذي ونهدي حصة وموزة والحصول على الدولارات التي كانت تصب صبا وبغير حساب

كلنا نعرف العلاقة بين مشيختي حصة وموزة وبين النظام السوري نظام بشار الاسد كانت دهن ودبس الشقيق العربي وحامي العرب والعروبة وكانت الاموال تنزل عليه كنزول المطر هل تدرون لماذا لان النظام السوري جعل من سوريا مركز تجمع للكلاب الوهابية المرسلة من قبل الرياض والدوحة ومن ثم مركز انطلاق الى العراق لذبح العراقيين وتدمير العراق

وعندما كان العراقيون يصرخون ويتهمون نظام الاسد ترد هذه الابواق المأجورة على العراقيين ان نظام اسد نظام عربي وانه يدافع عن العراق العربي

وكان الكثير من العراقيون يحذرون بشار الاسد من هذه اللعبة وانها موجهة ضدك لكنه صم اذنه عن سماع النصيحة لان الاموال التي كانت تهطل عليه اعمت بصره وبصيرته واخيرا ادرك ذلك ولكن بعد خراب البصرة كما يقولون

ومع ذلك ان الشعب العراقي وقف الى جانب الشعب السوري ضد المجموعات الارهابية الوهابية وضد مخططات الرياض والدوحة لا حبا في الاسد وانما حبا بالشعب السوري

لا شك ان هذا انتصار للشعب العراقي لانه غير نظام عدو يشكل خطرا على العراق ان لم اقل الى صديق الى محايد

وما حدث من تقارب بين العراق ومشيخة موزة لا نقول ان العراق يتحالف مع مشيخة موزة لان الفرق كبير لكن على الاقل يضمن عدم تدخل المشيخة في شؤون العراق وعدم السعي الى قتل العراقيين وتدمير العراق

الغريب نرى الابواق المأجورة التي تعمل في داخل العراق قد أصيبت بالجنون بالاحباط بالهذيان وكشفت عن عورتها بشكل كامل وواضح وكأنها ادركت ان مصيرها الموت والافلاس يعني هذا التقارب يقطع كل المساعدات والهبات التي كانت تقدمها المشيخة لها والاكثر من ذلك ستصبح مطاردة من قبل الشعب العراقي ومحتقرة من مشيخة موزة وذلك هو الخسران المبين

ومن الابواق المأجورة الحقيرة التي اصابها الاحباط واليأس والتي اصبحت تهذي بشكل لا يصدق حيث هالها وحدة العراقيين سنة وشيعة والتصدي بقوة لمواجهة الارهابية الوهابين والصدامين

لاول مرة تقام صلاة موحدة بين السنة والشيعة ويعلنون مقاومتهم للارهاب والارهابين والوقوف مع الاجهزة الامنية من جيش وشرطة ومساعدتها في محاربة الارهابين وكل المجموعات المأجورة وخاصة الطبالين والمزمرين الذين يشعلون النيران ويخلقون الفتن

كما انهم انذروا المتظاهرين في ساحات العار والخيانة بالكف عن الاعتصام وازالة الخيم لانها اصبحت بؤر للفساد والاغتصاب وكل المحرمات وملجأ ومأوى للقتلة واللصوص وهذا الانذار جاء من ابناء وعشائر الانبار بل انهم طلبوا من الحكومة الاذن لقتل هؤلاء المجرمين وحرق خيمهم

فها هو شعبنا وقواته الامنية تقود حملة واسعة ضد الارهاب والارهابين ضد الوهابين والصدامين لتطهير ارض العراق المقدسة من هؤلاء الاقذار الارجاس

من هذيان احد الابواق المأجورة انه يطلب من نائب الرئيس الامريكي ان يقف الى جانب المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية لانها هي التي تمثل الشعب العراقي وتعمل على حمايته وانقاذه من النفط والمليون جندي

اي حقارة وصلت اليها ايها البوق التافه انه يعتبر مصدر الارهاب هو النفط والمليون جندي عراقي اي انه يطلب من بايدن نائب الرئيس الامريكي قتل وذبح المليون جندي عراقي واذا كان غير قادر فا ليقف الى جانب المجموعات الارهابية الوهابية بالسلاح والخطط فانها قادرة على قتل وذبح المليون جندي عراقي وعوائلهم وهذا هدف اسيادنا

وطلب منه تدمير حقول النفط حرقها او الأستيلاء عليها او منحها الى الشيخة موزة او حصة

واخيرا يلوم امريكا لانها سلمت العراق الى العراقيين كان المفروض بها ان تسلمه الى حصة الى موزة

حقا انه احباط ويأس اليس كذلك

موتوا بغيظكم ايها التافهون فالعراق سائر في طريق الديمقراطية والتعددية في طريق حكم الشعب وسيكون واحة للحرية ومنار للديمقراطية

رغم انوفكم ايها الحمقى المتخلفون

مهدي المولى

صوت كوردستان: في كلمة  متشنجة له أمام حشد من أعضاء حزبة في أربيل قال مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان بأن مسودة الدستورعبرت كل خطواتها القانونية و تم تأييد الدستور من قبل 36 حزب في الإقليم و ان الفرق الوحيد هو تأسيس حزب جديد في الإقليم. و تسائل البارزاني أن كان تأسيس حزب دافعا لتغيير الدستور تحت ذريعة الاتفاق الوطني شرعيا. البارزاني الذي بدى عليه العصبية و الانزعاج من القوى المعارضة لمسودة دستورة أكد على ان أي تغيير لمسودة الدستور سيكون بعد عرض للتصويت و ليس قبل ذلك.

البارزاني لم يذكر حركة التغيير بالاسم و لكنه أتهمها ضمنا بخلق المشاكل وحملها المسؤولية التأريخية على أزمة الدستور.

البارزاني في كلمته قال أن رأي الشعب هو الاتفاق الوطني و ليس رأي الأحزاب السياسية متهربا بهذا القول من الاتفاق السياسي أولا و بعد ذلك عرض الدستور على الاستفتاء.

البارزاني أعتبر النظام المقترح في الدستور برلمانيا مع أن الرئيس حسب مسودة الدستور سيتم أنتخابة من قبل الشعب و ليس من قبل البرلمان.

رفض البارزاني على أعادة الدستور الى برلمان الإقليم قبل عرضة للاستفتاء يعمق الازمة السياسية في إقليم كوردستان بين المعارضة و حزب البارزاني و بين حزب الطالباني و حزب البارزاني أيضا من ناحية أخرى.

 

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 15:56

أستطلاع رأي لرئاسة اقليم كوردستان

صوت كوردستان: قامت صوت كوردستان بأعداد استطلاع للرأي لمعرفة حظوظ القادة في أقليم كوردستان على الفوز برئاسة أقليم كوردستان. و أخترنا ثلاثة شخصيات فقط و هم هيرو أبراهيم أحمد  (أو جلال الطالباني) كممثلة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني و مسعود البارزاني كمرشح عن حزب البارزاني و نوشيروان مصطفى عن حركة التغيير و المعارضين في إقليم كوردستان. و شخصية أخرى للذين لا يؤيدون هذه الشخصيات الثلاثة.

الاستطلاع موجود أسفل الموقع في الجهة اليسرى.

 

صوت كوردستان: ليس هناك من شئ بعظمة البيشمركة القدماء و السجناء السياسيين و الشهداء الذين صنعوا التأريخ في إقليم كوردستان. و ليس هناك من شك في أنتهازية معارضة الفنادق الذين كانوا جالسين في ايران و (كرج) و الخارج واستحلوا الكراسي في إقليم كوردستان و طردوا الذين صنعوا تأريخ أقليم كوردستان من البيشمركة القدماء و مناضلي التنظيمات الداخلية و السجناء السياسيين الى خارج أقليم كوردستان و لربما باع القسم منهم أيضا نضالهم الى سكنة الفنادق في الخارج و (كرج).

شمال كوردستان و مناضلوا حزب العمال الكوردستاني الان على مفترق طرق و ينتظرون دورهم في قافلة الحياة السياسية. هؤلاء صنعوا ما شمال كوردستان علية اليوم و لولاهم لما ركعت الحكومة التركية و أردوغانها لقوات (الكريلا) وقادة الحركة التحرريية الكوردستانية و لما كان صوت القادة السياسيين الكورد في شمال كوردستان مسموعا.

قريبا سيعلم الشعب الكوردي في كوردستان بأجملها أن كان هناك فرق بين ثقافة حزب العمال الكوردستاني و ثقافة أحزاب أقليم كوردستان التي تسيطر على سماء و ارض كوردستان و لا تعير الأهمية الى نضال شهداء البيشمركة القدماء الذين تم مساواتهم بقتلى حوادات المرور و لا الى نضال السجناء السياسيين الذين تم مساواتهم بالسراق و قطاع الطرق.

 

سكاكين التطرف الديني تخترق مظاهرة القبل في تركيا

ميدل ايست أونلاين

أنقرة – في وقت تسعى فيه تركيا جاهدة الى الالتحاق بركب الاتحاد الاوروبي والانخراط فيه مذللة بذلك العقوبات الموضوعة امامها في هذا المجال، تشن حملة مستعرة ضد كل ما يتصل بالموروث الغربي وتضع الاسوار الشائكة امام الحريات الفردية وتوجه الضربات المتتالية الى كل مظاهر العلمانية والحداثة.

فتركيا الدولة العلمانية وفقا لما ينص عليه دستورها تطلب ود اقتصاد الغرب وتلفظ عادته وسلوكه، مما جعل البعض يراها مفارقة تدعو للتساؤل والتعجب.

وشهدت انقرة السبت مظاهرة بـ"القُبل" بعد مطالبة إدارة شبكة الانفاق في أنقرة، مستخدمي المواصلات العامة، احترام القيم والقواعد الأخلاقية وذلك بتحاشي إبداء عواطف حميمة على الملا.

وعندما بدأ المتظاهرون يتبادلون القبلات تعبيرًا عن تضامنهم مع الشابين هاجمت مجموعة من عشرين شخصًا يرددون "الله اكبر" بالسكاكين بعض المتظاهرين رغم انتشار الشرطة فأصابوا شابًا بجروح نقل إثرها إلى المستشفى.

وأصيب شخص بجروح عندما هاجمت مجموعة من الإسلاميين بالسلاح الأبيض تجمعا لشبان اتراك يقبلون بعضهم البعض في بادرة غير معهودة السبت في أنقرة، حسبما أفادت الصحف التركية الأحد.

وقام نحو مائة شخص بتبادل القبل لعدة دقائق بمحطة مترو الانفاق فيما حمل البعض منهم لافتات كتب عليها "قبّل بالمجان".

ورددوا شعارات مناهضة للقرار الذي دفع بنائب من حزب تركي معارض سؤال الحكومة الإسلامية، التي يتخوف علمانيون من توسعها في تطبيق الإسلام في تركيا، إذا ما كان يحق للقائمين على إدارة المحطة فرض مثل هذه المطالب.

وتأتي "تظاهرة القبل" بعد تحذيرات صادرة عن محطة لقطارات الانفاق في أنقرة تطلب من الركاب "التصرف بموجب القواعد الأخلاقية" بعد أن أظهرت كاميرات المراقبة صوراً لشبان يتصرفون بطريقة اعتبرت "غير اخلاقية".

وفي المقابل، تجمع عدد من الشبان المناصرين لحزب العدالة والتنمية الحاكم في مسعى لمنع الآخرين من تبادل القبل، وعملت الشرطة على الفصل بين الطرفين.

وتربع الإيطاليون في وقت سابق على عرش الرجال الأمهر بتبادل القبلات، وفقاً لاستطلاع للرأي بروما.

وحصل الإيطاليون في هذا الاستفتاء الطريف على 28 بالمائة من أصوات الفتيات، جاء خلفهم منافسيهم الفرنسيين بنسبة 17بالمائة، لتكون البرونزية في هذه القائمة من نصيب الإسبان بنسبة 13 بالمائة.

16بالمائة من الشعب التركي تحت خط الفقر

وتعاني تركيا من تدهور الاوضاع الاجتماعية، غير انها تحول وجهة الشعب الى الاهتمام بالقضايا ذات الابعاد الدينية والاخلاقية في المقام الاول كالعمل على اقحام الحجاب في المعاهد وسن قانون يفرض بيع الخمور واستهلاكها والدعاية لها...

وأعلن معهد الإحصائيات التركية أن 16.1بالمائة من الشعب التركي يعيشون تحت خط الفقر، وذلك بحسب دراسة أجراها المعهد حول ظروف الدخل والمعيشة في تركيا خلال عام 2011.

وكشف تقرير قديم لمنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي أن نسبة عدد الأطفال الذين يعيشون تحت خط الفقر في تركيا تبلغ 24.6 بالمائة.

وارتفعت نسبة البطالة في تركيا إلى مليونين و790 ألف شخص خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2012 بزيادة 24 ألف شخص مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011.

وغالبا ما تتهم حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان التي تتولى السلطة منذ اكثر من عقد بالسعي الى جعل البلاد اكثر تدينا.

وكان اردوغان وهو مسلم ملتزم لا يشرب ولا يدخن صرح مؤخرا ان العيران هو "المشروب الوطني" في تركيا.

واقر البرلمان التركي الجمعة قانونا مثيرا للجدل يحد من استهلاك المشروبات الكحولية والدعاية لها في هذا البلد الذي يشكل المسلمون غالبية سكانه.

ويحظر القانون على شركات بيع الكحول ان ترعى اي نشاطات. كما يحد من الاماكن التي يمكن استهلاك مثل هذه المشروبات فيها. ويمنع بيع الكحول بين العاشرة مساء والسادسة صباحا.

ويقول مؤيدي القانون الذي طرحه حزب العدالة والتنمية الحاكم والمنبثق من التيار الاسلام، ان الهدف منه حماية المجتمع خصوصا الاطفال من اضرار الكحول.

الا ان معارضي القانون يرون فيه مؤشرا على تزايد الاتجاه المحافظ في البلاد العلمانية، ويعتبرون انه يشكل تدخلا في الحياة الخاصة.

ورفعت تركيا في وقت سابق حظر الحجاب في مدارس التعليم الديني في خطوة أثارت انتقاد العلمانيين الذين اعتبروها دليلا جديدا على سعي الحكومة لتنفيذ جدول أعمال إسلامي.

وقال معهد الإحصاءات التركي إن المرأة التركية تشعر بمزيد من الخوف بشأن أمنها سواء في المنزل أو الشارع مقارنة بالرجل التركي وتراجع كبير لحقوقها.

وذكر المعهد في تقريره الذي أوردته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء أن 34بالمائة من النساء في تركيا قلن إنهن يشعرن بعدم الأمان في الشوارع وذلك مقابل 12بالمائة من الرجال الذين شملهم الاستطلاع.

واشتدت مخاوف العلمانيين في 2012، عندما قال اردوغان إنه يسعى لتربية "نشء متدين"، وطرح حزب العدالة والتنمية الذي يتولى السلطة منذ عشر سنوات، إصلاحات لنظام التعليم تعزز دور المدارس الدينية.

وانتقد اتحاد العاملين في قطاع التعليم في وقت سابق الإجراء الخاص بالزي المدرسي الموحد والحجاب.

وقال الاتحاد في بيان "تغيير قواعد الزي مهم لأنه يبين لنا إلى أي مدى بعيد يجري تحويل التعليم إلى تعليم ديني".

وكانت إدارة شركة الخطوط التركية عمدت مؤخراً إلى تعيين المئات من خريجي المعاهد الدينية في الشركة كمضيفين وموظفي مكاتب في المطار، وطرد عدد كبير من العاملين اليساريين والعلمانيين بحجة أنهم قاموا بإضراب عن العمل يخالف لوائح قوانين العمل في الشركة.

ومنعت الشركة تقديم المشروبات الكحولية على الطائرة في الرحلات الدولية بعد منعه سابقا في الرحلات الداخلية.

واحتدم اجدل بعد اتهام جهات في المعارضة لإدارة الشركة التي عينتها حكومة رجب طيب أردوغان، ذات الجذور الاسلامية، "بأسلمة" الشركة وسيطرة الإسلاميين عليها.

وقالت الناقلة التركية في وقت سابق إن وضع أحمر الشفاة وطلاء الأظافر باللون الأحمر أو الوردي الداكن من شأنه إفساد "التناغم البصري" بالنسبة للمضيفات.

وافاد الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية الخميس إنها لن تمنع المضيفات على متن رحلاتها من وضع أحمر شفاة أو طلاء أظافر باللون الأحمر الفاقع بعد انتقادات من أتراك علمانيين قلقين من تبني تركيا توجها إسلاميا بشكل زائد.

اعداد: لمياء ورغي

المدى برس/ كركوك

أعلن رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عبد الله سامي العاصي، اليوم الأحد، "انسحابه من الاجتماع" الذي عقده رئيس بعثة اليونامي في العراق مارتن كوبلر مع ممثلي مكونات المدينة في مجلس المحافظة، واتهم كوبلر بـ"عدم الحيادية "، وفيما حذر من "الاتفاقات المبطنة بشان ايجاد حلولا لازمات المدينة"، طالب الأمم المتحدة "باستبداله".

وقال رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عبد الله سامي العاصي، في مؤتمر صحافي عقده بمجلس المحافظة، وحضرته (المدى برس)، إنني " انسحبت من الاجتماع الذي عقده كوبلر مع ممثلي مكونات كركوك  في مجلس المحافظة ونواب المحافظة"، متهما كوبلر  بـ"عدم الحيادية وفرض  أشياء خاصة على المكون العربي".

وطالب العاصي "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باستبدال كوبلر، محملا "نواب عرب كركوك أي إجراء يحصل او اي اتفاقات مبطنة لحل ازمة كركوك على حساب المكون العربي".

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر وصل، اليوم الأحد، إلى محافظة كركوك لبحث الانتخابات المحلية في المحافظة، فيما عقد فور وصوله اجتماعا مغلقا مع محافظ كركوك نجم الدين كريم.

وتعد زيارة كوبلر إلى كركوك هي الخامسة خلال العام الحالي 2013، إذ وصل في الـ23 من نيسان 2013، بعد ساعات على اقتحام قوات الجيش لساحة اعتصام الحويجة الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، فيما عقد فور وصوله اجتماعا مغلقا مع المحافظ بالوكالة ورئيس المجلس.

وسبق له ان زار رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في (2 نيسان 2013)، محافظة كركوك في ثالث زيارة من نوعها هذا العام، وعقد فور وصوله اجتماعاً مع المحافظ كريم، أدان خلاله التفجيرات التي تشهدها المحافظة، واكد أنها تهدف إلى إثارة الفتنة الطائفية.

وكان محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، اعلن في (18 نيسان 2013)، إنه ابلغ رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر على ضرورة إجراء الانتخابات المحلية في المحافظة، مؤكداً وجود رغبة حقيقية لدى أبناء المحافظة للتغيير، فيما وصف تأجيل الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار بالقرار السياسي، لمساعدة أطراف معينة، وليس لأسباب أمنية.

يشار إلى أن كركوك لم تشهد إجراء انتخابات مجالس المحافظات بعد العام 2005، أسوة بباقي المحافظات خلال العام (2009 و 2013)، بسبب الخلافات بين مكوناتها، وتم تشكيل مجلس المحافظة عقب سقوط النظام السابق من ممثلي القوميات الرئيسة الأربع مع مراعاة حالة التوافق لتنظيم شؤون المحافظة وملء الفراغ الإداري والتشريعي فيها، وتشكل مجلس جديد على ضوء نتائج انتخابات 2005 لمجالس المحافظات وفق القوائم المغلقة التي كان معمول بها حينها.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

 

المدى برس/ بغداد

اعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، اليوم الاحد، أن الحكومة السورية قررت السياح العراقيين من رسوم تأشيرة الدخول (الفيزا)، اعتبارا من مطلع شهر حزيران المقبل، واتهم دولا اقليمية تدعم "الارهاب" في العراق بـ"التآمر" على سوريا، فيما أكد أن المؤتمر الدولي في جنيف يعتبر "حلا مواتيا" للازمة في سوريا.

كلتا الارادتين الآريتين القويتين تتنافسان ايجابيا للنضال التحرري!

بداية وقبل الخوض في عرض وجهة نظري بخصوص ما أرمي اليه عبر هذا المقال، من الأهمية بمكان أن يتم التذكير بخصوصية وبطبيعة كوردستان الغربية المحدودة نسبيا بديموغرافية متداخلة وبجغرافية سهلة وكذلك بعنجهية واستبداد السلطات الحاكمة السورية، مما كان يترتب على ذلك موضوعيا من إرغام الحركة التحررية الكوردية الغربية بالإقتصار على اتباع إسلوب النضال السياسي والمظاهراتي التحرري دون سواهما وذلك مقارنة بالنضال التحرري الكوردستاني المتنوع الأشكال سياسة وتسليحا على الأغلب للأجزاء الكوردستانية الثلاثة الأخرى ذوات الديموغرافية المتكاملة والطبيعة الجغرافية الواسعة والجبلية الحراجية المناسبة لإتباع ذلك الإسلوب الكفاحي العسكري التحرري المشروع منذ عقود عديدة. غير أنه ورغم تلك الخصوصية المعنية للجزء الغربي والإقتصار على النضال السياسي، لا بد من اجراء تقييم موضوعي لمدى ولمستوى ذلك النضال لفصائل ولتيارات الحركة التحررية الكوردية الغربية (كوردستان سوريا) وذلك من خلال مراجعة هادئة ومختصرة له منذ ستينات القرن الماضي بشكل عام والى ما قبل اندلاع الثورة التحررية السورية الجارية على مدار أكثر من سنتين وما رافقها من قتل وتشريد وتدمير كارثي من قبل السلطة البعثية الدكتاتورية الشوفينية، يمكن القول دون تحفظ، بأن التيار اليسار القومي الديموقراطي الكوردي المنبثق خلال أواسط ونهايات الستينات والذي تنتمي إليه فصائل الإتحاد السياسي الكوردي الحالي وبعض المجموعات المحدودة الأخرى المنشقة عنها، كان نسبيا منذاك، ورغم جبروت وطغيان تلك السلطات البعثية العنصرية، يبذل جهودا ونشاطات سياسية واعلامية واحتجاجية متنوعة ضد التدابير الاستثنائية العنصرية التعريبية المطبقة على الشعب الكوردي الغربي المضطهد، ومنذ تحرير العراق سنة ٢٠٠٣ قد ازدات تلك التظاهرات والتجمعات الإحتجاجية داخل المناطق الكوردية وفي الشام أيضا، هذا وقد كان يرافق ويعقب تلك النشاطات اعتقال وتعذيب وملاحقات الكثير من مناضلي ونشطاء فصائل ذلك التيار. وفي هذا الإطار لا بد من التذكير أيضا بنضال أعضاء PYD المسلح وتوابعها ضمن الحركة التحررية الكوردستانية الشمالية منذ الثمانينات ضد الأجهزة العسكرية والأمنية الشوفينية التركية وما ترتب على ذلك تقديم الكثير من الشهداء البررة، ومن ثم خلال الأعوام الأخيرة وحتى ماقبل انطلاقة الثورة السورية قد تنامى نضالهم التحرري السياسي الاحتجاجي داخل كوردستان الغربية وتعرض الكثير منهم الى الاعتقال والتعذيب والمطاردة المستمرة من قبل السلطة البعثية المستبدة أيضا. هكذا يتبين كحقيقة، بأن هاتين القوتين، فصائل الاتحاد السياسي الكوردي وكذلك PYD ومنظومتها، هما القوتان الأكثر تضحية أو استعدادا لها وتمسكا بثوابت وبحقوق الشعب الكوردي والأكثر جماهيرية داخل غرب كوردستان، مع فارق إضافي بينهما وهو تمكين PYD من تشكيل وحدات حماية الشعب والأسايش هناك، وذلك لكون الكثير من أعضائها ومنذ عقود قد تدربوا وانضموا الى الكاريلا الفرسان داخل كوردستان الشمالية للقيام بالكفاح المسلح المشروع هناك، طالما لم تكن تتوفر آنذاك امكانية القيام بذلك داخل غرب كوردستان وذلك لخصائصه المذكورة أعلاه سابقا، وبالتالي تمكن PYD بسهولة نسبيا تشكيل وإعداد YPG والأسايش الآريين الميديين الجدد هناك خلال سريان الثورة السورية الجارية; وبينما لم تتمكن حتى الآن فصائل الاتحاد السياسي الكوردي من تشكيل كتائب وألوية فرسان عسكريين آريين ميديين جدد إضافيين، وذلك لعدم اتباعهم كما ذكر لأسلوب الكفاح المسلح سابقا نظرا لخصائص غرب كوردستان الديموغرافية والجغرافية المذكورة ولمقدرة وبطش السلطات البعثية آنذاك، وبالتالي فهم مازالوا متباطئين في عملية تشكيل تلك القوى العسكرية والأمنية رغم أنهم متعطشون جدا في هذا الظرف الذهبي لإنشائها وللقيام جنبا مع YPG والأسايش بالحماية وبالدفاع عن شعب غرب كوردستان حاليا ومستقبلا أيضا. هكذا فإن روح المبادرة والاندفاع والتضحية من أجل التحرر والعدالة الاجتماعية هي الجامعة لكلتي هاتين القوتين وهذا ما يؤدي الى خلق تنافس ايجابي أحيانا بينهما لتقديم المزيد من الجهد والتسخير والتمسك بالثوابت الكوردية المشروعة المتمثلة بحق تقريرالمصير ضمن سورية اتحادية وبالتالي فهما تتباطئان نوعا ما للوصول الى اتفاق وتفاهم راسخين بينهما لتأدية دور الواجب القومي والوطني على أكمل وجه، وليس اتفاقا عاطفيا أوتوماتيكيا لأغراض مصلحية ضيقة خاصة. غير أنه وفي هذا السياق أيضا لا بد من تجنب المماطلة المديدة والتباطئ الثقيل وكذلك تجنب الوقوع في أجواء المهاترات والمشاكل التي يريد البعض إشعالها وتسعيرها لدوافع عدائية لمصالح الشعب الكوردي; كما أنه ينبغي تدارك أهمية وضرورة التوافق الجدي بين هاتين القوتين الرئيسيتين اللتين طالما كانتا تبذلان الجهد والتضحية في تلك الظروف المظلمة السابقة ورغم جبروت وعنجهية تلك السلطات الشوفينية الجائرة، وذلك بغية تصعيد النضال التحرري المتنوع المشروع خلال هذه الفرصة المواتية; حيث أنه ودون تحقيق هذا التوافق المنشود بين هاتين القوتين المهمتين، يصعب جدا التحكم في المجال الأمني وانتزاع حقوق الشعب الكوردي القومية والادارية والاقتصادية المشروعة داخل غرب كوردستان- سوريا.

محمد محمد - ألمانيا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يبقى ألصراع قائماً بين ألجمال وبعض ألأغبياء . أو تلك ألأفكار التي لا تزال تنظر للمرأة وتقاسيم ألجسد فقط . دون أن تفكر يوماً بأن الجمال عنوان ألحياة . فلا يمكن لنا تصور ألحياة بأكملها وهي تحتوي البشاعة والطرح والذي لا نجني منه سوى الدعاء ب (ساعة السودة التي ولدنا بها) .

ألإعلامية انجي علاء , مقدمة النشرة الجوية من على قناة البغدادية العراقية . في ألآونة ألأخيرة تعرضت ومازالت للكثير من الهجوم الغير مبرر من البعض , وبالأخص ممن يدعون أنهم إعلاميين ومتابعين لكل صغيرة وكبيرة في الوسط ألإعلامي المليء بالكثير من بلاوي الحياة ومصائب الدنيا . التي سمحت لكل من هب ودب ونام بفراش البعض أن يحمل صفة (إعلامية) ..!!. حتى تلك التي لا تجيد لفض حرفٍ من اللغة العربية مما يجبر معد البرنامج على تجهيز كلام لا يمت لهذا الحرف بصلة حتى يتخطى الفضيحة والطامة الكبرى . والخاطر الحلوات طز بالحروف والكلمات . .!!

أنتقد الكثير طريقة تقديمها للنشرة الجوية . ولا أفهم ولن أفهم أبداً الأسباب لكل تلك الهجمة المرتدة , والتي فشلت لغاية ألان في أن تسجل هدفاً واحداً في مقدرة وإبداع تلك الإعلامية في عملها . فأن كان النقد للملابس التي ترتديها . فهناك الكثير من الكوارث تحصل لدينا هنا في العراق والدليل الصور التي تنشر هنا وهناك لإعلاميات مع كل ألأسف . يتضح من خلال الصور بأنها ليست في محطة فضائية . بل في (ملهى فضائي) عن طريق عرض الأكتاف والسيقان والنهدين والشعر وعدسات العيون والكلام ألمايع. لعلها تحظى يوماً بمباركة راعي المحطة , ومن ثم التوكل والتطور والصعود الصاروخي المثير للريبة والشك والقال والقيل .أو لأن تلك ألأسس هي المعيار للعمل بعد أن تم رمي كل أبجديات الإعلام الحقيقي في سله المهملات . وحان وقت تطبيق العكس من مقولة ( كلامُ الليل يمحوه النهار) فتحول الأمر إلى (فراش الليل دليل الانبهار) وما نشاهدهُ كل يوم ونسمع عنه بالأدلة والبراهين يشيب له الرضيع في زمن الدولار وسيارات ألدفع الرباعي .

ترك الأغبياء طريقتها المميزة في التقديم , وانشغل الجميع في ملابسها وحركاتها . حتى أن احدهم يوماً قال لي . لقد قمت بتعداد خطوات قدميها داخل الأستوديو وهي تقدم ألنشرة لان حذائها يثير الشهوات ....!!. بالله عليكم أي فكر هذا الذي يثير شهوته مجرد حذاء .. أم انه يؤكد بكلامه بأن مستواه الفكري لا يتعدى ذلك الحذاء . وآخرون تثيرهم ملابسها .. وبعض ألأفكار يثيرهم شعرها .. والبعض كلامها ... ومؤخرتها ونهديها ويديها وطولها وضحكتها .. حتى أصبحت هدفاً للجميع كل يومِ يريد أن يأخذ نظرة حسد ولا عضة أسد منها ..!!.

ما جعلني اكتب اليوم . عنوان كبير وجدته على إحدى الصفحات المهتمة بالإعلاميات العراقيات والعربيات من على موقع التواصل ألاجتماعي ( فيس بوك) يقول العنوان (انجي علاء تستفز الشعب العراقي مرة أخرى) .. يالله .. وأخيرا وجدنا سبب ألاستفزاز للشعب المظلوم والمحروم من كل شيء . بل حتى وجدنا أسباب انهيار كل شيء من خراب وفساد مالي وقتل وخطف وخدمات لا وجود لها .. بل قد تكون ( أنجي علاء) سبباً في ضياع موازنات العشر سنوات الماضية . أو هي الطرف الأول والأخير في صراع لصوص العراق الثلاثة متمثلة ( برئاساته الثلاث). بل قد تكون هذه ألإعلامية ألسبب الرئيس في مرض الرئيس .. ورئيس الوزراء .. وهي الأساس في تخبط رئيس البرطمان في كلامه وقراراته ..!!. وقد تكون النشرة الجوية .. سبباً في أمطار الصيف التي خربت محصول الحنطة والشعير . والكثير من الخرافات التي يراد بها الحصول على مزيد من المتابعين من خلال طرح لا يوازي الحقيقة ولا العقلانية والمهنية بشيء . وأي مهنية هذه عندما يكون الحلال على البعض والحرام على الآخرين سيفاً يرفعه من يريد أن يكون ألأفضل وتنسى بأنه ألأسوأ من خلال الطرح والمواضيع التي لا يوجد منها سوى صور تنشر ومقاطع أفلام لإعلاميات لا يعرفن كتابة حتى أسمائهن .. وتحتها كلمة ( الإعلامية المميزة والجميلة فلانة الخربانة). يعني حلال صور البعض وهي تظهر لنا حمالة الصدر الخاصة بها من اجل أن تحصل على ( تعليقات .. لايكات .. شير ×الخير) .. وحرام على (أنجي علاء) أن ترتدي بنطلون جينز ..!! أو ترتدي تنوره قصيرة .. لان عملها رجسٌ من عمل الشيطان .. وباقي الناس ملائكة من الرحمان .
كلامنا لا يعني عدم وجود إعلاميات مميزات بكل شيء , ولكن مع كل الأسف أصبح السيئ هو الحاضر اليوم من خلال ما نشاهده يوماً . ولا يختلف الأمر عن تلك الأغاني الهابطة . التي لا يشاهدها البعض من اجل المطرب بل من اجل من ترقص أو تلك المجموعة من البنات .
لكن يبدو بأن البعض لا زال يعتاش على الضحك والسخرية من ألآخرين , ولكنه لا يعلم بأنه المسخرة الحقيقية . عندما يحول ألأمر إلى مجرد (غيرة) لا أكثر .. لكن الحلو والجميل وين متخلي منور .. مو مثل البعض الذي بحاجة إلى أعادة هيكلة لعله يكون أو يصل لحرف ال (ج) من كلمة تحتوي أربعة حروف وهي ( جميل) وما أصعب الطريق للجمال عندما يكون مصطنعاً وليس من عند ابو خيمة الزركَة .. وسلامي للزركَات والعوبات .. وألف تحية للمبدعات الجميلات .
تحية للإعلامية .. أنجي علاء .وللنشرة الجوية ... وطز بالفاشلين وما أكثرهم فيك يا مجال ألإعلام العراقي
سلامات للجمال .. اخ منك يالساني
الأحد, 26 أيار/مايو 2013 14:07

مع مَن وفى المالكي...؟ مالك المالكي

شخصية سياسية، من عائلة مضحية، مقرب من حزب الدعوة ولديه اخ اعدم بسبب انتمائه لهذا الحزب، وكان له دور كبير ايام المعارضة، وعاد بعد السقوط ليساهم وبكل اخلاص في بناء الدولة وكان دورة متميز في حكومتي علاوي والجعفري وشطر من حكومة المالكي الاولى، هذا الشخص يعيش الان في احد الدول ويزور العراق بين الفينة والاخرى، التقيته قبل ايام لدى احد الاصدقاء سئلته عن سبب احالته على التقاعد اجاب بكلمة واحده: لااعرف اكذب..! واستطرد اخي الكريم الشعب العراقي كان يئن من وطئة حكم البعث، واليوم يئن وسيستمر انينة تحت كذب وتدليس ونقض وعود وعهود المالكي، واضاف ان الدعاة كلهم بلا استثناء يعرفون من هو المالكي..! واتحدى اي شخصية في حزب الدعوة لم تجرب كذب والاعيب المالكي، فالمالكي شخصية مازومة مهزوزه، يتخيل ان الكذب والخداع هو سبيله للبقاء، وان نكث العهد والتعهد لديه اسهل من ( شرب الماء)، ولديه قدرة على التنصل وانكار او تبرير تنصله، فأنا يضيف الرجل تمت احالتي على التقاعد، والحجة لغرض تفريغي لاستلام منصب اخر، لايمكنني استلامه وانا اعمل مع الحكومة، وانتهت الفترة الاولى للمالكي وانا انتظر، سافرت الى الخارج، والتقيت هناك بعد فترة مع احد سماسرة المالكي( ياسين مجيد) فأخبرني ان المالكي يبحث عني وهو يريدني الى جانبه، صدقت ورزمت حقائبي عائدا الى العراق، وبعد ايام تم لقائي بالمالكي في احد المؤتمرات، قال لي( هاي انته وين يمعود اني كلش محتاجك)، اجبته انا حاضر وجاهز لاي تكليف، قال اريدك تكون مستشار لي، قلت حاضر، وانتظرت ايام ولم يستدعيني احد، واتصلت بمكتب الرئيس المالكي، وحدد لي موعد، وحضرت حسب الموعد ...! تتصورون ماذا اجابني المالكي ( والله يااخي مكان مكتب ماعدنا الك..وين اخليك) يقول محدثي اجبته ( حجي انته الي طلبتني) وتعرف انني ليس بحاجة للمنصب ولكنني بحاجة لافي لدم اخي الشهيد وشهداء العراق من خلال المساهمة بالبناء، يقول اجابني بطريقة تنم عن حقيقة هذا الرجل ( لالا خل يطمئنون الشهداء اني راح ابني العراق بناء ماياخذ رطوبة ابد وضحك..!)، تحسر محدثي وقال هذا هو المالكي وانا اتحدى كل من تعامل معه من الاحزاب السياسية والكتل البرلمانية والشخصيات المختلفة ان يدلني على موقف او عهد او وعد صدق به المالكي واخذ يعدد ( محاربة الفساد.. الكهرباء.. الحصة التموينية..) ألم يحدد المالكي توقيتات لانجازها..! اين تلك الوعود واستطرد ( عشرات الشخصيات ومن كل الاحزاب ومستقلين) و( الصدريين والفضيلة وبدر والمجلس الاعلى والجلبي والجعفري) مَن من هؤلاء لم يختلف معه المالكي وينكث معه وعد وعهد، وايضا ( الكورد والسنة العرب والتركمان والكورد الفيلية.......) مَن من هؤلاء صدق معه المالكي مرة، ( ايران تركيا السعودية الاردن قطر الكويت) مَن من هذه الدول لم يختلف معها المالكي بسبب نقض عهد او وعد، فقط الامريكان والبريطانيين والبعثيين والارهابيين والافاكين والمتزلفين يصدق معهم المالكي لانهم على شاكلته، هذا هو المالكي فهل يوجد احد يمكن ان ينكر هذا او يبرره..؟ الا غبي او منتفع، ولكنني اضاف محدثي استغرب من قوى وكيانات سياسية مازالت تجلس معه وتحادثه وتعقد اتفاقات تحت ضوء الشمس معه، وهو لايؤمن الا بالمساومات والصفقات المشبوهة، استغرب ان توجد احزاب وشخصيات لحد هذه اللحظة يتعاملون مع المالكي بالكلام بدون ضمانات رصينة، فانا يقول محدثي لو قيض لي ان اتفاوض مع المالكي لقمت بتسجيل حديثة صوت وصورة اولا ولدونت كل كلمة ومع انتهاء المفاوضات ادعوه ليوقع على مااتفقنا عليه، لكن ماذا نفعل لساسة لم يدركوا لحد الان مكر المالكي كما حدثهم التاريخ عن مكر وغدر معاوية. الى هنا انتهى حديث هذا الرجل، وانا اقول هذه رسالة لكل من يتعامل مع المالكي من قوى سياسية وشخصيات واحزاب كي تجيد التعامل مع هذا الرجل ولاتكون فريسة لكذبه وخداعة...

 

احتضن مركز جمعية سوبارتو التي تعنى بالتاريخ والتراث الكردي نشاطاً جديداً لجمعيتها تحت عنوان التاريخ الكردي بين التزييف والحقيقة، وذلك في مدينة قامشلي يوم السبت 25/5/2013م. بحضور شخصيات من الحركة السياسية الكردية ومثقفين وإعلاميين، ومهتمين بالتاريخ الكردي.

تضمن النشاط عرضاً للقاء تلفزيوني بين الأستاذ محمود لاوندي والدكتور مال ميسانج، كان قد تم عرضه في الفضائية الكردية kurd1 ضمن برنامج تاريخنا (dîrokame). حيث يتحدث ميسانج عن الاضطهاد الذي تعرض له الكرد على يد النظام التركي، ويركّز على بدايات القرن العشرين مع صعود الاتحاد والترقي إلى دفة الحكم، ليدخل في صلب الموضوع وهو التزييف الذي مورس حيال التاريخ الكردي، وكل الثقافة الكردية بمنهجية، وتوظيف مؤسسات خاصة لهذا الغرض، ليشمل تأليف كتب خاصة تحمل أسماء وهمية، وإدراجها في المكتبات الثقافية لتصبح مراجع يعتمد عليها. كما بين ميسانج خطورة ما جرى حيال الكرد وضرورة رصد كل حالات التزييف لإظهار الحقيقة.

وبعد انتهاء الحوار جرت مداخلات عديدة شارك فيها كل من الأساتذة:

1- أحمد إسماعيل إسماعيل: أكد حدوث تزييف في التاريخ الكردي في مواضع عديدة وبمنهجية مدروسة، واستشهد بتاريخ جمهورية كردستان في مهاباد، حيث تتعدد وجهات النظر وتختلف كثيراً حيال قيامها وسقوطها، كما أكد أن الكرد أنفسهم زوروا تاريخهم كرد فعل في حالات انفعالية وعاطفية وغيرها، كما لعب المنطلق الايديولوجي والمنطلق الحزبي وغيرها من المنطلقات في تزييف التاريخ.

2- حسن صالح: خص بالحديث عن الكرد في سوريا ومحاولات النظام المتكررة بطمس الهوية الكردية خدمة لتزييف الوقائع والتاريخ، وسرد بإيجاز ما تعرض له الشعب الكردي من حالات قمع واستبداد في المجالات المختلفة، والمشاريع العنصرية التي نفذت بحقه كالتعريب التي تعد من أخطر المشاريع العنصرية التي تعرض لها الكرد، وفي مواجهة هذا التزييف والمشاريع بين أنه لم يقف الكرد مكتوفي الأيدي بل ناضلوا بكل السبل الممكنة في سبيل إظهار الحقيقة ورفع الغبن والاضطهاد فتعرض كل من يدافع عن تاريخ وجوده إلى الاعتقالات.

3- حسن رمزي: تحدث عن حالات كثيرة تعرض له الكرد لتغيير الواقع الاجتماعي والسكاني للكرد، واستشهد بوقائع حدثت بين قيادات دولة الوحدة حينها (الوحدة المصرية السورية) وكيف حاولوا منذ البداية رسم سياسة تقضي بتزوير الحقائق والوقائع والتاريخ وكل ما يخص الكرد، ومن ضمنها مسألة جلب سكان غير كرد إلى المناطق الكردية لتقليص جغرافية الوجود الكرد، وغير ذلك من تبعات لهذا الموضوع.

4- حسين بدران حسين: خصص حديثه عن تزييف التاريخ الكردي في سوريا، والمنهجية التي اتبعت في هذا التزييف من قبل النظام وحتى من قبل المثقفين العرب، وعرض بعض الكتب التي قامت بهذا الدور الهدام والتخريبي للتاريخ الكردي، والتي حاولت رسم صورة غير حقيقية بل ومشوهة للكرد، وللحركة الكردية، وللتاريخ النضالي للشعب الكردي الذي طالما بقي موقف المدافع عن وجوده وتاريخه.

5- خالص مسوّر: أكد على ما ذكره الذين سبقوه في الحديث، وأضاف بأن تزييف التاريخ الكردي ورد في بعض المصادر الإسلامية كالمسعودي عندما وصف الشعب الكردي بأنه من الجن و.....الخ، كما تأسف لقيام بعض المثقفين العرب وأساتذة جامعيين بتزييف التاريخ الكردي في مؤلفاتهم بتحريض من المؤسسة السياسية التي ينتمون إليها خدمة لأهدافهم العنصرية.

6- فواز كانو: تحدث عن دور الحركة الكردية في التصدي لكل محاولات التزييف، وبين الدور الذي لعبه أعداء الكرد في تشويه صورة الكرد وتزييف صورة اللغة الكردية، وتمنى أن تتظافر الجهود من أجل إظهار حقيقة الكرد وتواجدهم في كل مناطقهم.

7- صبري رسول: أكد أنه ثمة كثيرين شوهوا التاريخ الكردي، ومهما اختلف صورة الكردي عند العرب، فثمة ما يؤكد أن بعضهم تقصدوا تشويه التاريخ، وبنوا رواياتهم التاريخية معتمدين على مصادر دينية مقدسة حتى لا يقترب منها أحد وينقدها لاحقاً، كما وأن التاريخ الكردي لم يزيف وحسب بل وتم الاعتداء عليه في أماكن كثيرة.

8- عبد الصمد داوود: وضح من خلال أمثلة بأن تزييف التاريخ الكردي كان لغرض سياسي ممنهج، ويكاد يكون هناك تطابق منهجي بين الأنظمة التي تغتصب كردستان على سياسية التزييف وهي ليست مصادفة أبداً، والتزييف الذي حدث في سوريا كان فاضحاً جداً، حيث نظّروا لها، وصرحوا جهاراً بأنه يجب صهر الكرد في بوتقة القومية العربية، سواء في الأدبيات أو في الافعال والممارسة.

9- علي العاصي: بين وجهة نظره كسياسي عربي، وأكد أن النظام هو من مارس سياسة التزييف، ليس تزييف التاريخ وحسب وإنما تزييف كل الحقائق حتى الحجر، وأراد من ذلك هدم كل ما يمكن أن يخدم التعايش المشترك الكردي العربي، وذكر أمثلة عن التعاون بين الشمر والكرد، كما أكد حقيقة وجود مؤرخين عرب كثر لعبوا وساهموا مع أنظمتهم في تزوير التاريخ الكردي، وتمنى من الأخوة الكرد أن لايقوموا بهذا الدور في المستقبل لأنهم عانوا هذا الأمر، وأثنى على كل من سبقوه في الحديث عن حالات التزييف في التاريخ الكردي.

للمزيد يمكنكم متابعة صفحة جمعية سوبارتو على الرابط:

www.facebook.com/subartukomele

والتواصل على البريد الالكتروني: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في ظل الظروف العصيبة والتاريخية التي تمر بها سوريا بشكل عام وغرب كوردستان بشكل خاص ، وفي ظل التجاذبات والتناحرات الكوردية الكوردية التي لا طائل لها ، أتى إغلاق معبر سيمالكا الحدودي بين جنوبي وغربي كوردستان ليزيد من عمق الخلاف والتباعد الكوردي ، وليتحول هذا الإغلاق إلى جزء من المشكلة لا إلى جزء من الحل ، وكما هو معلوم فإن إغلاق المعبر كان ردة فعل على فعل حصل داخل غرب كوردستان ، إننا هنا نطالب حكومة جنوب كوردستان المبجلة بفتح معبر سيمالكا فوراً ، فمصلحة الشعب الكوردي في هذه الظروف الصعبة يجب أن تكون فوق أي اعتبار أو أي موقف ، كما يجب أن يكون إغلاق المعبر خطاً أحمراً لكل الأطراف ونطالب حكومة الإقليم أيضاً أن يكون لديه مصلحة شعب الكوردي في غرب كوردستان فوق مصلحة أي حزب أو أي منظمة ، وأن لا تتعامل مع غرب كوردستان بمبدأ ردود الأفعال ، كما نطالب كافة القوى والأحزاب السياسية الكوردية في غرب كوردستان بالابتعاد عن الخلافات الحزبية الضيقة والالتفاف حول الشعب الكوردي الذي يعاني ما يعانيه من ألام وصعوبات ، وعليهم حل كافة خلافاتهم تحت سقف الهيئة الكوردية العليا ، والتوقف عن الحروب الإعلامية التي تسيء إلى الشخصية الكوردية بشكل كبير وتعمق الخلافات بشكل أكبر .

المكتب التنفيذي لإتحاد الشباب الكورد Yekîtiya Ciwanên Kurd

Pêşkevin ….

Yekşem 26 – 5 – 2013

أجامان بايش: الدولة التركية فخورة بزيارة ولي العهد السعودي والعلاقات المتينة بين البلدين

أجامان بايش («االشرق الأوسط»)
جدة: ياسر الأبنوي
أكد أجامان بايش وزير الشؤون الأوروبية في جمهورية تركيا لـ«الشرق الأوسط»، أن طريق أنقرة للاتحاد الأوروبي يبدأ من دول الشرق الأوسط، ويعبر من بوابة دول الخليج التي تعتبر من كبار المساهمين والمستثمرين في دول أوروبا، ما يجعل زيارته للسعودية أمرا بالغ الأهمية.

وأوضح بايش الذي يزور السعودية هذه الأيام، في تصريحات صحافية، أن هناك اتهاما بتجاهل تركيا دول الشرق الأوسط والاتجاه لدول الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن هذه الاتهامات غير دقيقة، فـ«تركيا تعتبر نفسها وسيطا بين الشرق والغرب على مدى الأحداث التاريخية، ودليل ذلك أن استثماراتنا وعلاقاتنا قوية مع كلا الجانبين».

وثمن وزير الشؤون الأوروبية لتركيا زيارة ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز الأخيرة لتركيا، التي وصفها بالمهمة، خصوصا أنها أول زياراته الرسمية بعد تسلمه المنصب الأخير، وقال: «إننا نفخر بهذه الزيارة، ونفخر بالعلاقات المتينة بين البلدين السعودي والتركي».

ولفت إلى أن أهم المعوقات التي أخرت انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي حتى الآن هي قضية قبرص ودولة اليونان، مشيرا إلى أن الطرفين ناقشا 14 بندا من أصل 35 من بنود الانضمام للاتحاد الأوروبي، بعد أن تغلبت تركيا على عقبات وأجرت إصلاحات خلال الفترة الأخيرة تفوقت فيها على الدول الأوروبية كافة.

وقال وزير الشؤون الأوروبية إن دولة اليونان لم تتخذ الحل السياسي الذي طرحه عليها الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان في عام 2004، مؤكدا أن حالها الاقتصادي سيكون أفضل مما هو عليه حاليا، وستكون من أغنى الدول الأوروبية لو اتخذت ذلك الحل، ولكنها أضاعت الفرصة.

وأوضح بايش أن العلاقة بين الدولة التركية والاتحاد الأوروبي تقوم على مبدأ واحد، وهدفها تقوية العلاقات الاقتصادية بانتهاج المزيد من الشفافية والوضوح في شتى المجالات، لافتا إلى أن تركيا بدأت وتيرة الإصلاحات للانضمام للاتحاد الأوروبي قبل 50 عاما، وكان دخل الفرد حينها 350 دولارا، بينما وصل اليوم إلى 11 ألف دولار، أي أنه تضاعف خلال السنوات العشر الأخيرة، في حين قفز عدد الجامعات إلى 200 جامعة من أصل 14 جامعة آنذاك، فضلا عن التطور الملحوظ في المطارات والطرقات والبنية التحتية بشكل عام.

وأضاف: «ارتفع دخل السياحة من 9 ملايين دولار إلى 30 بليون دولار، وهذه التطورات تم تفعيلها أكثر في السنوات العشر الأخيرة التي سجلت تركيا خلالها الكثير من الإنجازات من جميع النواحي، وخصوصا من ناحية حقوق الإنسان، فقبل عشرين سنة لم يكن باستطاعة الأكراد أن يأخذوا حقوقهم كاملة حتى في التكلم بلغتهم، والآن التلفزيون يذاع بكل اللغات، ويستطيعون أخذ حقوقهم والتحدث بلغتهم»، مشيرا إلى أن «هذا الأمر ينطبق على الأرمن الذين استطاعوا ممارسة عبادتهم وطقوسهم الدينية، وهذا تطور لافت على كل الأصعدة السياسية والاقتصادية، وزادنا ثقة أكثر من ذي قبل». وأكد أن هذه الإصلاحات كانت من أجل الانضمام للاتحاد الأوروبي سابقا، ولكن تطبيقها على أرض الواقع في الوقت الحالي بات أهم من الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال: «إن حاجتهم لانضمام دولته أكثر من حاجتها للاتحاد، وعليهم معرفة هذه الحقيقة، وعند قبولهم بانضمامنا سيكون هذا القبول متأخرا عن وقته».

وأفاد بأن حجم التجارة بين تركيا والاتحاد الأوروبي هبط عن مستواه الذي كان يبلغ نسبة 60 في المائة إلى 38 في المائة، وفي المقابل ارتفعت تبادلاتهم التجارية التي وصفها بـ«المنفتحة» على جميع الدول العالمية في الفترة الأخيرة إلى أكثر من 400 في المائة.

ونوه بأن القرارات في أوروبا تأخذ مزيدا من الوقت لأنها تتم بالاتفاق الجماعي لكل الدول؛ إذ إن هناك دولا لم تنضم مثل النرويج، مؤكدا أن هناك فترة بين تركيا والاتحاد الأوروبي لتقرير الانضمام وتحقيق المزيد من القوة لتركيا، مضيفا: «المفاوضات لا تزال جارية بيننا، ودخول تركيا للاتحاد الأوروبي سيتم في أي وقت، وقد يضعون أي عائق تجاهنا لعدم الانضمام، وقد يأتي الوقت الذي نعترض فيه على انضمامنا للاتحاد».

المعارضة التركية تتهم «جبهة النصرة» بتدبير تفجيري الريحانية

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يحيي مؤيديه لدى زيارته الى مدينة الريحانية امس (رويترز)

أنقرة: «الشرق الأوسط»
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان السبت على الحدود السورية إن «يوم الخلاص اقترب يا إخواني. وقوى المعارضة ستطيح بالديكتاتور بشار الأسد»، بينما حذر وزير خارجيته أحمد داود أوغلو بشدة من اندلاع صراع سني - شيعي واسع النطاق في منطقة الشرق الأوسط جراء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

وأضاف أردوغان: «لإخواني السوريين أقول لهم إن اليوم آت بعون الله، لا تخافوا» وذلك في كلمة نقلها التلفزيون مباشرة أمام سكان مدينة الريحانية الصغيرة جنوب شرق تركيا القريبة من الحدود السورية والتي شهدت في 11 مايو (أيار) هجومين بسيارتين ملغومتين أوقعا 51 قتيلا ونحو مائة جريح وتسببا في خسائر مادية جسيمة.

واتهم أردوغان الرئيس بشار الأسد من جديد بـ«ذبح شعبه بالأسلحة والدبابات». ونسبت تركيا اعتداءات الريحانية إلى مجموعة يسارية تركية متطرفة تقول إنها على صلة بأجهزة استخبارات الرئيس السوري.. الأمر الذي نفاه الأخير بشدة.

من جهة أخرى دعا رئيس الحكومة التركية السبت مواطنيه إلى الهدوء ومواصلة استقبال النازحين السوريين «بأخوة»، وذلك بعد أن أثارت هذه الاعتداءات غضب سكان الريحانية على السوريين الذين نزحوا إليها. وتستقبل تركيا على أراضيها نحو 400 ألف لاجئ سوري وهي تدعم المعارضة السورية وتطالب برحيل بشار الأسد.

وكان أردوغان قد تقدم بشكوى قضائية ضد زعيم أكبر أحزاب المعارضة التركية كمال كليتشدار أوغلو الذي كان حمله المسؤولية عن دم القتلى الذين سقطوا في انفجار الريحانية منذ نحو أسبوعين، فيما اتهم مسؤول في الحزب المعارض جبهة النصرة بالوقوف وراء التفجيرات التي ضربت البلدة التركية وأوقعت أكثر من 50 قتيلا.

وطالب أردوغان كيلتشدار أوغلو الذي شبهه بالرئيس السوري بشار الأسد، بمليون ليرة تركية (نحو 450 ألف يورو) تعويضا عن الضرر. وقال مسؤول في مكتب أردوغان لـ«الشرق الأوسط» إن هذه التصريحات تنم عن «قلة وعي وطني» مشيرا إلى أنه عند حصول مصائب يجب أن تتوحد المعارضة والموالاة لا أن يبحث البعض عن تسجيل نقاط على حساب دم الشعب.

وفي نص الشكوى التي رفعوها إلى القضاء، رأى محامو رئيس الوزراء أن هذه المقارنة «خاطئة» و«غير ملائمة» واعتبروا أنها تسيء إلى حقوق موكلهم. وبرروا أيضا التعويضات الكبيرة عن الأضرار التي طلبت من رئيس حزب الشعب الجمهوري الغرامات السابقة التي فرضها عليه القضاء لإقدامه على مهاجمة أردوغان. وأكد محامو رئيس الوزراء ضرورة إنزال عقوبات شديدة في حق كليتشدار أوغلو بسبب الألفاظ التي قالها أمام عدد كبير من الأشخاص.

وأكد نائب زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي جورسل تكين، أنه ملك الأدلة والوثائق التي تثبت أن القنابل التي انفجرت في ريحانلي تخص جبهة النصرة، التي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقال تكين في تصريحات له أمس، عقب اجتماعات اللجنة التنفيذية للحزب، إن القنابل التي انفجرت في ريحانلي كانت في الواقع تستهدف القواعد العسكرية الأميركية الموجودة في المنطقة، حيث إن النصرة كانت تسعى لإسراع التدخل الدولي بالشأن السوري من خلال الهجوم على القواعد الأميركية لكن القنابل انفجرت قبل الموعد المخطط لها.

وأضاف: «لقد كانت الولايات المتحدة على علم بهذا، فنبهت أردوغان، وطلبت منه أن يباعد بينه وبين الجماعات الإرهابية»، وكان زعيم الحزب كمال كليجدار أوغلو قد حمل الحكومة مسؤولية تفجيرات ريحانلي، التي خلفت أكثر من 50 قتيلا وأكثر من مائة جريح.

وقد أثار رئيس حزب الشعب الجمهوري غضب منافسه بوصفه إياه الأسبوع الماضي بـ«القاتل» مثل الرئيس السوري بعد الاعتداء المزدوج الذي أسفر عن 51 قتيلا في 11 مايو في مدينة الريحانية التركية (جنوب) القريبة من الحدود.

وكان كيليجدار أوغلو قال في مؤتمر صحافي عقده في بروكسل مع رئيس المجموعة الاشتراكية الديمقراطية للبرلمان الأوروبي هانز سوبودا إن «قاتل 50 شخصا لقوا حتفهم في الريحانية يدعى رجب طيب أردوغان. هو مسؤول عن مقتلهم»، وأضاف: «بين الأسد وأردوغان ليس هناك سوى فارق في النبرة». ووصف سوبودا هذه الملاحظة بأنها «غير مقبولة» وطلب من رئيس حزب الشعب الجمهوري سحبها. ولأن هذا الأخير رفض، ألغى سوبودا اللقاء الثاني المقرر معه.

من جهته قال داود أوغلو، وزير الخارجية التركي، في مقابلة أمس مع قناة تلفزيونية تركية خاصة: «تصعيد الأزمة السورية يشكل خطرا داهما. هناك محاولة لجر المنطقة من إيران إلى لبنان إلى صراع سني - شيعي»، متهما المجتمع الدولي بالفشل في اتخاذ إجراء متفق عليه ضد «القمع» في سوريا. وأضاف في التصريحات التي نشرتها «وكالة أنباء الأناضول» التركية اليوم السبت أن مجلس الأمن فشل أيضا في الاضطلاع بمسؤولياته.

ورفض داود أوغلو الانتقادات بأن سياسة تركيا بشأن الأزمة السورية جانبها الصواب، وقال: «هناك معياران نحتكم إليهما، أحدهما أخلاقي والآخر استراتيجي. فمن الناحية الأخلاقية، فإننا سوف نفعل أي شيء يمليه علينا ضميرنا حسبما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية».

كان الرئيس التركي عبد الله غل قد حذر في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية الشهر الماضي من أن استمرار الوضع القائم في سوريا يهدد بـ« انفجار مذهبي كبير في المنطقة».

يشار إلى أن سوريا تشهد صراعا مسلحا بين القوات الحكومية والمعارضين منذ أكثر من عامين. وتتهم المعارضة السورية والدول الغربية حزب الله وإيران الشيعيين بدعم الحكومة السورية، فيما تقاتل عناصر سنية إلى جانب قوات المعارضة بما في ذلك جبهة النصرة التي أعلنت انتماءها لتنظيم القاعدة.

عَلامَ بَكَت ( به رواس حُسَيْن ) كاليَتيمَة ؟

بقلم : فرياد إبراهيم (سورانى )

كتبت اسمها بالعربية كي يفهم الشرفاء من العرب من أقصد تماما فهي معروفة بين أبناء جلدتها محبوبة مرشحة ل (رئاسة الجمهورية) المستقبلية. رغم كونها لا تدرك بعدُ ان الحزبين المتنافسين ( منافسة غير شريفة) على وشك أن يعيدا -(لا سمح الله ) ان جرت الأمور على هذه الوتيرة - حرب (برا كوزى) جديدة ومرة أخرى على السلطة والموارد المالية ، وهذه المرة نفطية...!!!

أحلام : هل اقلّ لك منين جايه بررواس ؟

راغب علامة : من كردستان ، من كردستان .

أحلام : من العراق ، من الجنائن المعلقة.

نعم الامير البابلي بنى الجنائن ارضاء للاميرة الكوردية. وبه روازالمغنية تغني ارضاء ل (ارب ايدل )والجماهير الكردية والعربية.

ولماذا كل هذا الإقبال من لدن الجماهير الكوردية على المغنية الفتيّة؟

انها بالخلاصة فراغ هائل لرئاسة الجمهورية والرئاسة الاقليمية.

والجماهير تريد ان تكون هناك اميرة كردية رسولة تمثلهم في المحافل الدولية.

وبينما نجمتنا تغني بالعربية تحديا وبشجاعة ادبية ، فان الحزبين كل من جانبه يقوي موقفه، هذا معتمدا مستمدا العون من التركي : لك النفط ، لك الحب، خذ الارض والحرث، لك كل شئ ، ودعني بل صيّرني واليا للإستانة على عرش اربيل ابديا ، ونجِّنِي من الطاغوت ، صديقي اللدود ، فالعقرب هذا قد خلّف من بعده حيّة . المستعينة المستغيثة بالجمهورية الإيرانية الأسلامية.

بينما هناك ( ... ) متنكرا في زي مفتي السلفية متشدقا : ان ازاحة السلطان مخالف للشريعة الاسلامية! فهل نحن امام فقي محمد خطي جديد وأمام سقوط جديد للإمارة السورانية؟

الاعلام محتكر في الاقليم ، فقد رايته بعينه بعينيّه ، بذاته ونفسه على الشاشة المرئية. اسمه (كوران ) – شخطة على الكاف- زوج الكوكبة الدريّة . وهو الطاقة الضوئية ، وهي الطاقة الحراريّة.

ظهر بل أُظهِر قبل أيام على القناة الاولى الفضائية الكردية في مقابلة من قبل صحفي او مذيع يتحدث باللهجة البادينية الجميلة الدهوكية . فحث كوران وشجع الجماهير الكوردية اينما كانوا، دعاهم إلى ان يصوّتوا لها في (ارب آيدل ) فكل شخص في كردستان – حسب زعمه – يملك (ثلاثة موبايلات هاتفية.) قالها بالحرف الواحد على الشاشة الصغيرة التي تبعدنا قليلا ليلا من الصقيع وتقربنا قليلا من الشمس الازلية : صوتوا ل ( به رواز)– بثلاث نقط تحت الباء- يا قومي . اي بمعنى آخر كل شخص واحد يدلي بصوته ثلاث مرات متتالية. للمغنيّة . فالمرء يتسائل هل سيكون هذا مبدأ متّبعا في انتخايات رئاسة الاقليم القادمة ( الكرديّة) ؟

ومن ثم دحّضَ المغنّي ذو الصوت الشجي أقوالنا وآرائنا على صوت كوردستان الصادح أنه ليس هناك قيمة للفن والموسيقى من لدن السلطة السياسية الكوردية . فهلّا تفضل (كوران ) وجاء ببيّنة وبرهان مبين ونماذج واقعية حيّة ، إن كان حقّا لربه تقيّا ؟

ورغم ذلك انه لفكرة لابأس بها ان يصوت أبناء كردستان لمغنيتهم الوفيّة . ونحن بسبع موبايلات سنصوت ل (به رواز ) عسى أن نخفف بذلك قليلا من الغلبة العددية العربية. فلو فإن صدق كوران و كان لكل فرد من كوردستان ثلاثة هواتف نقالة فلدى كل فرد خليجي اضعاف ما نملك منها ، فلن يصوتوا للكردية ، فإن واجهناههم بالتصويتات الهاتفية فنكون قد

( دنّاهم كما دانوا ) على طريقة (أبي الفند الزمانيّ ) ة.

أيا (كوران) أيا ذا الصوت الهادئ الحزين ، يؤسفني أن اقول إن حظ به رواز في الفوز ضئيل –لأعتبارات خاصة – نظرا للنظرة الإستعلائة العربية للشعوب التي آمنت قسرا بالرسالة الصحراويّة . فالمرء لن يتوقع اي تعاطف من العربي أو الفارسي أو التركي الا اقلية قليلة قد مرت بنفس الأدوار الكارثية . ومع ذلك فانها فازت في قلوبنا وأعيننا فقد قاتلت بشجاعة الأميرة خانزاد السّورانية . وبيّضت وجوهنا بعد أن سوّدها فساد الأجهزة الإعلامية والإدارية. فهي الأولى التي تجرأت وغنت لسيدة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم ( أنتَ عمري) البهيّة . فهي كأبناء شعبها سريالية متجددة متحديّة (أكثر من اللازم) ، مندفعة حماسيّة . سيدة أولى اكثر من (هه ى رو ) التي إلتجات الى إيران كما التجأ موسى الى ربه : أنظر الى فرعون انه طغى، مع تبديل لنص الآية القرآنية. تماما لم يتغير شئ ، الوجوه نفسها والعناصر نفسها التي ساهمت بل تسببت في جينوسايد 16 – 3 – 1988 وجريمة 31 – 8 – 1996 الكارثية.!

فأي (به رواز حسين ) ، أيا عندليبة كوردستان الشادية الشجيّة: لا ادري هل بكيت على (مهنّد) الخارج من السباق أو على نفسك مساء أمس على منصة (أرب آيدل ) كونك الوحيدة بلا أرض وحدود ولا علم ولاجنسيّة ولا هويّة ، الوحيدة اليتيمة من بين جميع من شاركوا في المسابقة الغنائيّة ؟

فرياد سورانى

عاشق كردستان ولسان البؤساء في كل مكان

26 – 5 - 2013

 

أربيل: شيرزاد شيخاني
يتوقع أن يحسم مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان اليوم موقفه من موضوع تعديل دستور الإقليم المثير للجدل، وسط تكهنات باحتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر (أيلول) المقبل وتمديد ولاية بارزاني أو الاتفاق على ترشيحه لولاية ثالثة فقط شرط تغيير النظام الرئاسي الحالي بعد انتهاء ولايته.

وسيلقي بارزاني خطابا خلال احتفال بذكرى انطلاق الثورة الكردية الجديدة بعد انتكاسة ثورة سبتمبر التي قادها الزعيم الراحل الملا مصطفى بارزاني، والد الرئيس الحالي للإقليم، من 1961 - 1975. وحسب مصادر قيادية، فمن المحتمل أن يبدي الرئيس بارزاني بعض المرونة بشأن مشروع الدستور بهذا الصدد ويعلن موافقته على إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان، لينهي بذلك جدلا واسعا حدث خلال الأسابيع الأخيرة تسبب في انفراط عقد التحالف الاستراتيجي بين حزبه وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني.

ورجح قيادي كردي طلب عدم ذكر اسمه تأجيل انتخابات الرئاسة وتمديد مدة ولاية بارزاني لسنة أو سنتين عبر توافق سياسي داخل البرلمان، مقابل موافقة بارزاني على إعادة مشروع الدستور إلى البرلمان لتلبية مطالب المعارضة والأطراف الأخرى؛ وفي مقدمتها تغيير شكل نظام الحكم من النظام الرئاسي إلى البرلماني».

الشرق الاوسط

عفرين - مدينة عفرين التي تمتعت بالأمان والسكينة على مر السنتين الماضيتين من عمر الثورة السورية وخلاف قرى وبلدات الريف الحلبي دخلت عفرين الى الحراك الثوري بشعارات تنادي بالحرية وتؤكد على سلمية الثورة وبعدها عن العنف واستخدام السلاح الى أن تم تحريرها من قبل الشعب الكردي من قوات النظام.

وبعد تحرير الريف الشمالي وبالتحديد الريف الغربي لمدينة حلب من قوات النظام بعد معارك عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام والتي فرضت فيها المعارضة المسلحة سلطتها على تلك المنطقة استبشر الكرد في عفرين بان يسود المنطقة جو من الحرية والمساواة ولاسيما بعد تحول مدينة عفرين وقراها الى ملاجئ لآلاف النازحين من إعزاز ودارة عزة.

لكن الشعب الكردي تفاجئ بمجموعات مسلحة مرتبطة بالجيش الحر التي تحولت من طالبة للحرية الى مجرد قطاع طرق وفارضين للأسلمة بقوة السلاح وأول فصولها كان في 27 تشرين الأول من العام المنصرم عندما هاجمت مجموعة عمار الداديخي على قرية قسطل جندو والتي تزامنت مع هجوم كتيبة صلاح الدين على حي الشيخ مقصود، وأقدمت المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر على اعتقال المئات من أبناء الشعب الكردي بينهم أطفال ونساء في أول أيام عيد الأضحى الذي يعتبر عيداً للسلام والمحبة عند المسلمين.

وبهذه الأعمال تحولت المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر في نظر الشعب الكردي من طالبة للحرية الى مصدرٍ للقلق على مستقبل سورية، ولعل الهجمات المتلاحقة على كل من سريه كانيه وتل تمر وغيرها من القرى الكردية في غرب كردستان رسخت هذه الفكرة في نظر الشعب الكردي حتى بات يخاف على مستقبل سورية ودور الكرد فيها من المجموعات المسلحة التابعة للجيش السوري الحر ذاتها.

وما الوثيقة الأخيرة التي كشف عنها إلا إثبات جديد على أتفاق الإسلاميين على محاربة القوميات والطوائف الأخرى في سورية ويعتبر الكرد أكبر وأكثر المكونات تنظيماً وقوة وفي حال انتصار هذه المجموعات على الشعب الكردي فيسهل عليهم السيطرة على باقي المكونات بسرعة فائقة.

والمعلومات التي سربت من مصدر في الجيش السوري الحر ذاته أن الهدف الأساسي من هذا الهجوم على قرية آقيبة بناحية شيراوا في منطقة عفرين يوم أمس ما هو إلا مخطط أتفق عليه منذ مدة وجرت اجتماعات عدة في ريف حلب بين عدد من الكتائب والألوية المنضوية في الجيش السوري الحر بضرورة الاستيلاء على حواجز وحدات حماية الشعب وفرض حصار اقتصادي على منطقة عفرين بهدف إجبار الشعب الكردي على قبول مسلحي الجيش السوري الحر من المتشددين الإسلاميين.

وأكد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن اجتماعاً موسعاً عقد في ريف حلب قبل شهر ونصف الشهر، وشاركت فيه عدد من كتائب وألوية الجيش السوري الحر وبالتحديد كل من لواء الفتح ولواء التوحيد وكتائب الدولية الإسلامية وبمشاركة عدد من الكتائب الكردية منها لواء يوسف العظمة ولواء صلاح الدين.

وجرى التوقيع على وثيقة سرية بين أطراف في الجيش السوري الحر بضرورة استيلاء الأخير على حواجز وحدات حماية الشعب ومحاولة فرض سيطرتها على مدينة عفرين وقراها وفرض حصارٍ اقتصادي على المنطقة برمتها.

هذا ورفضت عدد من القوى والكتائب في ريف حلب التي حضرت الاجتماع التوقيع على الوثيقة لأسباب أخلاقية وباعتبارها تخدم النظام وتنشر الكراهية بين أبناء المجتمع السوري.

وكان العميد مصطفى الشيخ قد صرح في لقاء خاص مع وكالة أنباء هاوار قبل أيام أن بعض أجهزة الاستخبارات الدولية تعمل على تجنيد بعض قادة الجيش السوري الحر وحثهم على تشكيل مجموعات مسلحة هدفها الأساسي محاربة الشعب الكردي في سورية وأن عدد كبير من كتائب الجيش السوري الحر مخترقة من قبل النظام وتنفذ أجندات خارجية بعيدة عن روح الثورة وأخلاقياتها.

وأفادت أنباء من بعض أعضاء لواء يوسف العظمة لوكالتنا عن مشاركة مجموعات مسلحة من اللواء وكتيبة صلاح الدين الذي يرأسه النقيب المنشق بيوار مصطفى بقرية آقيبة صباح أمس، ومقتل قائد فوج 21 في لواء التوحيد الملقب "شامل" وقائد كتيبة حمزة الإسلامية وعدد كبير من المسلحين.

هذا وجرت قبل أيام محاولات عدة من قبل لواء التوحيد لإشعال فتيل الفتنة في المنطقة برمتها وذلك أثناء هجوم عدد من أفراد أحدى الكتائب التابعة لها على حاجز لوحدات حماية الشعب في قرية آقيبة قبل ثلاثة أيام والتي أسفرت عن جرح عدد من المجموعة المسلحة المهاجمة وفي بداية الشهر الجاري اقدم المدعو ابو خلدون بالهجوم على حاجز لوحدات حماية الشعب في قرية الغزاوية بمنطقة عفرين.

وتلا ذلك محاولات عدة لاختراق الاتفاقية الموقعة بين وحدات حماية الشعب وعناصر الجيش السوري الحر في شهر تشرين الثاني من العام المنصرم على خلفية الاشتباكات التي جرت في كل من الاشرفية وقرية قسطل جندو، ومن هذه الخروقات إقامة بعض الكتائب حواجز في المناطق الكردية دون الرجوع الى اللجنة المشتركة التي تشكلت آنذاك والعمل على اختطاف المدنين المسافرين على الطريق الواصل بين حلب وعفرين بين الفينة والأخرى.

وتزامنت هجمات المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر على منطقة عفرين بهجمات مماثلة لجبهة النصرة في تل تمر ومحاولة بعض الكتائب أحداث الإضطرابات في كوباني، وكان الجيش السوري الحر الإسلامي وجبهة النصرة التي أدرجتها عدد من الدول الغربية على لائحة الإرهاب اتفقت على قتال الكرد وترك النظام لقتل الشعب السوري في القصير وكأن بوصلة تلك المجموعات المسلحة التي تدعي انتماءها للجيش الحر أخطئت هذه المرة أيضاً والتي ستخطئ في المستقبل.

ويبقى السؤال الذي يراود الاذهان: ما علاقة زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى امريكا، وقيام حكومة اقليم جنوب كردستان بإغلاق حدودها مع غرب كردستان ونشرها لقوات البشمركة على الحدود بين جنوب وغرب كردستان، وقيام المجموعات الاسلامية المتطرفة في الجيش الحر وكذلك جبهة النصرة بالهجوم على مناطق عفرين وتل تمر وكوباني؟

firatnews

أعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا, عن نية المجلس للمشاركة في مؤتمر جنيف 2, الذي من المقرر عقده في شهر حزيران القادم لمناقشة الأزمة السورية.

وقالت الأمانة العامة في بيان تلقت NNA نسخةً منه, ان الأمانة العامة للمجلس بحثت في إجتماعاتها الإعتيادية الجهود التي تبذل لعقد مؤتمر دولي في جنيف لإيجاد حل للازمة في البلاد, مؤكدةً "على أهمية هذا المؤتمر و ضرورة إنجاحه بما يضع نهاية للقتل الجماعي والتدمير الذي تمارسه آلة قمع النظام و بما يؤدي إلى حل سياسي ينهي النظام الشمولي و المستبد بكافة رموزه و مرتكزاته الأمنية و الأيديولوجية و بناء سوريا ديمقراطية تعددية اتحادية متعددة القوميات و الأديان تؤمن حقوق كافة مكونات المجتمع السوري وتعترف دستوريا بحقوق الشعب الكردي في سوريا وفق العهود والمواثيق الدولية".

كما قررت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا, التواصل مع الجهات المنظمة للمؤتمروكافة أطراف المعارضة الوطنية بهدف المشاركة فيه من قبل المجلس الوطني الكردي ككيان معارض لاعلاقة له و لمكوناته بأي إطار معارض آخر و برؤيتهم و ذلك تنفيذا لقرارات المؤتمر الوطني و مجلسه الوطني الكردي".
-----------------------
آراس- NNA/

بينت إحصائيات أجرتها الحكومة التركية أن (60%) من الشعب التركي يؤيدون إطلاق سراح رئيس حزب العمال الكوردستان عبدالله أوجلان.

في هذا السياق افاد الصحفي رضا منوجهري في تصريح لـNNA إن الحكومة التركية أجرت عدة احصائيات وإن تلك الاحصائيات بينت إن (60%) من الشعب التركي مع إطلاق سراح رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان.

منوجهري اضاف أن تركيا أرسلت ثمانية معتقلين كورد لديها إلى سجن إيمرالي في محاولة منها لتنفيذ مطالب الكورد في إطار عملية السلام.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

بغداد (العراق) المستقبل البغدادية/ يوسف سلمان
تداولتْ الاوساط البرلمانية يوم أمس (السبت 25 أيار 2013) تسريبات عن حقيقة الاتصالات الهاتفية المغلقة التي اجراها نائب الرئيس الاميركي جو بايدن مؤخرا مع الزعماء والساسة العراقيين في بغداد .
وبحسب مجلس النواب العراقي فان بايدن بحث خلال اتصاله الهاتفي مع رئيس البرلمان اسامة النجيفي وعلى مدى ساعة كاملة ملفات التظاهرات وتصاعد اعمال العنف في البلاد وعودة وزير المالية المستقيل رافع العيساوي الى الحكومة وتشكيل الحكومات المحلية الجديدة.
وكشفت مصادر برلمانية رفيعة لـ «المستقبل» امس ان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من خطورة تداعيات تجدد اعمال العنف ونشاط الجماعات المسلحة التي عادت الى الواجهة مجددا.
وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن اسمها ان بايدن عرض رؤية امريكية عن المرحلة المقبلة في ظل استمرار الانفلات الامني الذي يعصف بالبلاد.
واشارت الى ان بايدن خاطب المالكي بما معناه ان يكون شجاعا ليضع حدا لممارسات بعض الجهات والاطراف المقربة منه او المرتبطة بمكتبه، مبينا ان اخفاق المالكي في ردع المقربين منه سيفضي للعودة الى المربع الاول والزام واشنطن بالتدخل الفوري لاعادة الامور الى نصابها الصحيح. واكدت المصادر ان عودة وزير المالية المستقيل رافع العيساوي الى منصبه الحكومي كانت في طليعة المحاور التي تطرق لها نائب الرئيس الامريكي مع رئيس الوزراء العراقي الى جانب ازمة التظاهرات والاعتصامات في المحافظات المنتفضة.
بالمقابل اعربت الولايات المتحدة الاميركية عن قلقها على الوضع الامني في العراق وجددت موقفها الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب.
وقال البيت الابيض في بيان اطلعت «المستقبل نيوز» على مضمونه امس ان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن اجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، مبينا ان «بايدن اعرب عن قلق الولايات المتحدة حول الوضع الامني في العراق وابدى تقديم دعم الولايات المتحدة المتواصل للعراق في حربه ضد الارهاب».
كما اعرب بايدن خلال اتصال هاتفي مع رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي (بحسب بيان من مكتب رئيس البرلمان) عن قلقه حيال تزايد حالات العنف والتطرف في العراق وسوريا، وضرورة إيجاد حلول عراقية للتهدئة.
واضاف البيان ان النجيفي اكد على وجوب احترام الشراكة والامتناع عن استخدام الجيش في قمع التظاهرات السلمية والتصدي للمليشيات التي برزت بشكل فعال في الفترة الاخيرة.
وطالب النجيفي الحكومة بفتح باب الحوار مع المعتصمين وقبول المبادرات السلمية حول التظاهرات لا سيما مبادرة الشيخ عبدالملك السعدي وسحب قوات الجيش من المدن واستبدالها بالشرطة المحلية (بحسب البيان)، كذلك شدد على ضرورة ايقاف مذكرات القبض بحق قيادات القائمة العراقية والتظاهرات وقادة الصحوات التي كان لها دور بطولي في محاربة الإرهاب لما في ذلك من دور في نزع فتيل الازمة.
http://almustaqbalnews.net

{بغداد: الفرات نيوز} اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون المنضوي في التحالف الوطني علي العلاق ان الدور التركي المعادي للعراق والذي يهدف الى تمزيق وحدة الصف العراقي واسقاط العملية السياسية اتضح وبصورة كبيرة من خلال المؤتمرات التي تحتضنها تركيا والتي تضم سياسيين عراقيين مطلوبين للقضاء العراقي بتهم الارهاب.

وقال العلاق في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاحد ان "العراق اصبح جزءا من مخطط ارهابي كبير يهدف الى تمزيق المنطقة ككل وتشتيت الصف", مشيرا الى ان "تركيا لديها مواقف متناقظة تجاه العراق فمن جانب يدعون الى تحسين العلاقات معنا ومن جانب اخر يعقدون مؤتمرات تضم متهمين بالارهاب يدعون لاسقاط العملية السياسية".
وعقد يوم امس في تركيا مؤتمر أطلِق عليه اسم {المؤتمر الدولي للعدالة وحقوق الإنسان فى العراق}، ونُظّم بالتعاون بين الاتحاد الدولى للحقوقيين، وجامعة {القرن الجديد} التركية، وجمعية الباحثين فى الشرق الأوسط وأفريقيا، وجمعية الحقوقيين الأتراك، وبلدية {بشاك شهير} فى اسطنبول، وحضرته شخصيات معارضة متهمة بالإرهاب، وأخرى مطلوبة للقضاء العراقي، بينهم طارق الهاشمي المطلوب للقضاء العراقي بتهم الارهاب، وعبد الناصر الجنابي وعمر الكربولي واحمد الدايني، كما حضره النائبتان عن القائمة العراقية لقاء الوردي وكريمة الجواري.
وطالب العلاق وزارة الخارجية العراقية بـ"اتخاذ موقف صريح وحازم تجاه مثل هكذا مواقف تكن العداء للشعب العراقي", داعيا القضاء العراقي ومجلس النواب الى "ادانة النائبتين عن العراقية اللتين حضرتا المؤتمر الذي يضم عناصر مطلوبة للقضاء".
وأصدر القضاء العراقي عدة احكام غيابية بالاعدام بحق الهاشمي وعدد من افراد حمايته بتهم ارهابية وعمليات قتل وخطف وتفجير. انتهى 2

 

السومرية نيوز/ كركوك
اعتبر النائب العربي في البرلمان عن محافظة كركوك عمر الجبوري، الأحد، أن هناك "دوافع سياسية" تقف وراء تنفيذ الخندق الأمني في المحافظة، وفيما طالب وزارة المالية بحجب الأموال المخصصة له، دعا إلى الوقوف ضد هذا المشروع الذي يهدف إلى عزل مناطق العرب عن مركز المحافظة.

وقال الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "محافظة كركوك هي رمز للوحدة الوطنية، وهذا ما يؤكده جميع العراقيين"، مستنكرا "المحاولات المشبوهة لفصل مركز المحافظة عن الوحدات الإدارية العربية فيها والمتمثلة بقضاء الحويجة ونواحي الرياض والزاب والعباسي والرشاد والملتقى من خلال حفر الخندق الأمني".

واعتبر الجبوري أن "هذا الخندق تقف وراءه دوافع سياسية مريبة القصد منها إحداث فصل عرقي ومحاولة دنيئة لعزل العرب بكركوك عن مركزها"، مطالبا وزارة المالية بـ"حجب الأموال المخصصة لحفره والتوقف الفوري عن تنفيذه والالتزام بوحدة المحافظة".

ودعا الجبوري كافة القوى الخيرة وأبناء المحافظات العراقية إلى "الوقوف ضد هذا المشروع الذي يحاول منفذيه الوصول من خلاله لغايات وأهداف تمس وحدة المحافظة، بعد أن فشلت المادة 140 من تحقيق ذلك"، مشددا على ضرورة أن "تستخدم الحكومة الاتحادية صلاحياتها الدستورية المنصوص عليها في المادتين الأولى والـ109 من الدستور للحفاظ على وحدة الوطن وسلامته".

وتابع الجبوري انه "كان الأجدر بأصحاب هذا المشروع أن ينفقوا تلك الأموال الطائلة التي رصدت لحفر هذا الخندق، على تنمية المحافظة ومعالجة ضعف الخدمات والحد من الفقر والبطالة"، لافتا إلى أن "عملية حفر الخندق ستكون فرصة للفساد المالي وسرقة المال العام".

وكان مجلس محافظة كركوك صوت، في الـ16 من نيسان 2013، على حفر خندق أمني حول المدينة للحد من الهجمات المسلحة، فيما انسحبت المجموعة العربية من الجلسة قبل التصويت احتجاجاً على وصف أحد الأعضاء التركمان للمناطق العربية في كركوك بأنهم "حاضنات للإرهاب".

وجاء ذلك بعد أن طالب محافظ كركوك نجم الدين كريم، في 21 كانون الثاني 2013، مجلس المحافظة بتخصيص موازنة خاصة لحفر خندق حول المدينة يمنع دخول الجماعات المسلحة.

يذكر أن محافظة كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المختلف عليها، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، فضلاً عن ذلك، من انها تعاني من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

السومرية نيوز/ بغداد
وصل وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الأحد، إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية.

وقالت قناة العراقية شبه الرسمية في خبر بثته، إن "وزير الخارجية السوري وليد المعلم وصل، صباح اليوم، إلى بغداد في زيارة رسمية".

ومن المرجح ان يلتقي المعلم كبار المسؤولين العراقيين، لبحث العلاقات بين البلدين والأزمة التي تمر بها سوريا.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد في أكثر من مناسبة أن العراق لن يكون ضمن أي محور ضد آخر في المنطقة كما يرفض التدخل العسكري في سوريا، فيما دعا إلى ضرورة الاعتماد على الحوار بين مختلف الأطياف في سوريا والاحتكام إلى إرادة الشعب، وتبنى العراق العديد من المبادرات لحل الأزمة من دون أن تحقق النتائج المرجوة.

يذكر أن سوريا تشهد منذ (15 آذار 2011)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما ووجهت بعنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد عن 100 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في حين فاق عدد المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 ألف معتقل بحسب المرصد، فضلاً عن مئات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين، فيما تتهم السلطات السورية مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 13:21

الماضي.. عبدالمنعم الاعسم

لا اعرف وصفة ناجعة لتنسيق الماضي. اعرف ان ثمة في الماضي بقع ضوء كثيرة بجانب بربريات كثيرة. واعرف ان موقفين متطرفين يطرحان نفسهما على طاولة الحوار دائما: الاول يحضّ على طيّ الماضي تماما بوصفه كابوسا، او عائقا، والاخر يدعو الى الاقامة فيه ابدا باعتباره ملاذا او ضرورة..تلك هي المشكلة التي تواجه ضمائرنا التي توخزها الاعمال الدنيئة التي ارتكبت باسمنا في معابر خطيرة للتاريخ، وتعترض مستقبلنا الذي نحتاج الى توطيد مسبقاته الرصينة والانسانية..

/في تجارب الاخرين ذات الصلة بهذا الموضع، عثرت على رسالة كان قد بعث بها الشاعر والروائي الالماني، ذائع الصيت "غونتر غراس" الى الكاتب الياباني الاكثر شهرة في بلاده والعالم "كينزابرو- أوي" ويتطرق منها الى الموقف من ماضي بلديهما، اللذان يتشابهان في إشعال حروب التوسع والعنصرية قبل انكفائهما الى الهزيمة النكراء.. يقول غراس:

"عزيزي أوي
قد يحدث لك الشيء نفسه: تتدفق الطلبات من جميع الجهات راجية أن أبجل، بكلمات أو بنص طويل، تلك التواريخ التي شهدت منذ خمسين سنة كيف انتهت الحرب العالمية الثانية باستسلام لا مشروط لألمانيا أولا ولليابان ثانيا. وبما أنني لا أحب أن تكون ردود فعلي تلبية لطلبات متعلقة بأحداث الساعة، فقد ارتأيت أن أكتب اليك، لأنك مثلي، فأنت من الجيل الذي عاش الحرب في سن الطفولة والمراهقة ودمغتنا منذ أبكر سني الصبا. كان علينا نحن الاثنين، إدراك أن ما بعد الحرب قد لا ينتهي أبدا. ومن عقد الى عقد، أصبحنا نحن الاثنين، ندرك أكثر بأن الجرائم التي ارتكبها الألمان واليابانيون تلقي ظلالا بعيدة المدى .
بودي أن أعرف كيف يتعامل الجمهور عندكم في اليابان، مع الماضي. ما الفوائد التي نجدها، عندكم، وراء مطلب - وهو غالبا مطلب عدواني عندنا في ألمانيا- أن توضع نقطة الختام النهائية على هذا الجدل.. فمن الذي يعارض، عندكم في اليابان، فكرة تنسيق الماضي بأقصى سرعة ووضعه في أرشيفات التاريخ؟

في ألمانيا الآن نقاش ساذج: هل ينبغي الإحتفال بالثامن من أيار بصفته تاريخ انتهاء الحرب ام بصفته يوم التحرير: أذكر أننا كنا في السنوات الأول لما بعد الحرب نتكلم بمراوغة عن "الاندحار" إندحار المانيا، وكنا نريد تحويل نهاية الرعب - التي لم تتحقق إلا بقوة السلاح - الى "ساعة الصفر" كما لو أنه كان بمقدورنا الاستئناف مجددا كوردة غضة، وكما لو أنه كان بإمكاننا الخروج من كل هذا بلا عقاب أو عاقبة. من المؤكد أن السؤال غير معقول. صحيح أن ألمانيا واليابان بلدان غنيان، لكن "خزينتهما" الثقافية أصيبت بفقر شديد. وحتى الآن لم يتجاوزا الانقطاع الذي حل بحضارتيهما. وهما لا يزالان مهددين من قبل متطرفيهما،على الأقل، بالعودة مجددا الى البربرية.

وهكذا، يمكن الاسترشاد بما كتبه غراس الى الحقيقة التالية: الماضي دروس.. وكل من يجعل منه تجربة ينبغي ان تُستعاد لا يعرف حكم عقرب الساعة.

[بغداد ـ اين ]

شدد النائب عن التحالف الكردستاني، محما خليل، على ضرورة اجراء انتخابات اقليم كردستان في وقتها المحدد، رافضا في الوقت نفسه قرر المفوضية تأجيلها.

يذكر ان مفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اعلنت عن عدم قدرتها على اجراء انتخابات رئاسة وبرلمان اقليم كردستان بموعدها في شهر ايلول المقبل، وذلك لعدم تلقي المفوضية أي دعوة رسمية من حكومة إلاقليم لإجراء انتخابات مجلس المحافظات في 21 من أيلول المقبل وآلية إجرائها، إضافة الى أنها لا تمتلك قانونا للانتخابات.

وقال خليل في تصريح لوكالة كل العراق [اين]، إن "حكومة اقليم كردستان حددت يوم الحادي والعشرين من ايلول المقبل موعدا لاجراء انتخابات رئاسة وبرلمان الاقليم وهي على استعداد كامل لهذه العملية".

واعرب خليل في الوقت نفسه، عن استغربه من قرار المفوضية تأجيل انتخابات الاقليم، مبينا ان "المفوضية لابد ان تأخذ راي حكومة الاقليم في قرار التأجيل، ويجب ان يكون هناك تنسيق مع الحكومة واقليم كردستان في هذا الصدد"، مشددا على ضرورة الالتزام بتوقيات اجراء انتخابات اقليم كردستان في وقتها المحدد.

وكانت رئاسة اقليم كردستان حددت الحادي والعشرين من ايلول المقبل موعدا لاجراء انتخابات رئاسة وبرلمان الاقليم.

وقال عضو مجلس المفوضين سيروان احمد بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه،ان "مفوضية الانتخابات مستعدة لاجراء انتخابات رئاسة وبرلمان اقليم كردستان في موعدها يوم 21/9 ".

يذكر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كانت قد رحبت في وقت سابق بقرار رئاسة الاقليم تحديد موعد الانتخابات في ايلول المقبل، فيما اعلن رئيس الادارة الانتخابية للمفوضية مقداد الشريفي عن تحديد منتصف شهر حزيران المقبل موعداً لتحديث سجل الناخبين في الاقليم.

يشار الى ان مجلس الوزراء قد وافق في جلسته في وقت سابق على اجراء انتخابات مجالس المحافظات لمحافظتي نينوى والانبار في العشرين من شهر حزيران المقبل بدلا من الرابع من تموز المقبل كما كان مقررا في السابق، وذلك بناءاً على مقترح المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.انتهى2.

وداد عبد الزهرة فاخر

خفتت أصوات التفاهم والوفاق في العراق، ليعلو صوت الحرب والرصاص والتفجيرات والقنابل. الأزمة الحالية خلاصة كل الأزمات السابقة، وبدأت تتفاقم وتتأثر بشكل مباشر بما يحدث في سوريا، وما جرى في الأردن قد يكون مشهدا منها.
تعود العراقيون على العنف، فهم يعيشون معه منذ 1980 حين بدأت الحرب مع إيران ، ولم تنته الحروب حتى اليوم ، لكن العنف يتصاعد من جديد ليؤثرعلى حياة الناس. المنطقة تشتعل، والحريق الذي نراه في سوريا تصعدّه اليوم ما تعرف بدولة العراق الإسلامية، محاولة أن تشعل حربا أهلية في العراق. من هنا يأتي استهداف المساجد ومساطر العمال والمدارس وحتى أسواق المواشي.
الإعلامي وداد فاخر رئيس تحرير صحيفة "السيمر" شارك في حوار مجلة العراق اليوم من DW عربية متفقا مع هذا الرأي ومبينا أن اللاعبين على الساحتين العراقية والسورية هم نفس اللاعبين، وأن هناك دولا إقليمية تحرك دماها في العراق وسوريا في نفس الوقت، وتتمثل في دولة العراق الإسلامية التي سميت في سوريا بجبهة النصرة " وكلما حقق الجيش السوري نصرا على هذه الجماعات ، تعوض هذه الجماعات (عن الفشل) بهجمات وتفجيرات تسعى لإشعال فتنة طائفية في العراق".

"نحن لا نعاني من أزمة ميلشيات ولا أزمة سلاح ولا أزمة مقاتلين"
المشهد تعقد أكثر بالأزمة بين المالكي وبين مجلس النواب الذي استدعاه للمرة الثالثة فرفض الحضور. من جانب آخر، يرى كثيرون أن ابتعاد التيار الصدري عن المالكي ونأيه عن ائتلاف دولة القانون سوف يسهم في عدم اتساع الحرب الأهلية، حيث لن تكون هناك ميلشيات شيعية ( جيش المهدي) تستهدف السنة ردا على استهداف الشيعة، لكن الكاتب السياسي والدبلوماسي العراقي السابق حامد الشريفي الذي شارك في حوار مجلة العراق اليوم من DW عربية اعترض على هذا الرأي مشيرا إلى وجود عشرات الميلشيات الشيعية المسلحة الأخرى ومن بينها عصائب الحق، وجيش المختار، وحزب الله وثار الله وغيرها حسب وصفه ، وهي التي سوف تتولى تصعيد الموقف " نحن لا نعاني من أزمة ميلشيات ولا أزمة سلاح ولا أزمة مقاتلين، بل نعاني من أزمة عقل وأزمة تفكير" .

تفجير استهدف حسينية في طوزخورماتو بكركوك

في اتصال من بغداد دعا المستمع حيدر إلى التفاهم بين مكونات الشعب كسبيل للحل، مشيرا إلى أن العراقيين قد تعبوا من الحروب. وفي السياق نفسه أشار الشريفي إلى أن الفيدرالية منصوص عليها في دستور العراق ولا تشكل مأخذا على أي احد يسعى لتطبيقها" لكن يعز على الناس وحدة بلدهم"، مشيرا إلى أن العرب من شعب العراق متوادون ومتحابون ومتواصلون، لكن الخلاف بين ساستهم.
العنف في العراق بدأ يثير من جديد اهتماما دوليا ، فقد أدانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون بشدة أعمال العنف التي شهدها العراق داعية المسؤولين السياسيين في هذا البلد إلى الحوار، حسب بيان صدر هذا الأسبوع.
في نفس السياق، حذرت كندا من خطر "غرق العراق في حرب أهلية طائفية"، مشيرة إلى أن موجة أعمال العنف الأخيرة "يبدو أنها من تدبير قوى خارجية"،حسب وزارة الخارجية الكندية.

ما جرى في الأردن: " المعتدي هو الذي يحتج ويشتكي"
في سياق آخر، شهد الأسبوع الجاري اشتباكا بين عناصر من السفارة العراقية وبين أردنيين وعراقيين مؤيدين لحزب البعث ولصدام، وقد تسبب الاشتباك في نشوب أزمة دبلوماسية بين البلدين، بل أن جماعة الإخوان المسلمين في الأردن قد دعت لإحالة أفراد من طاقم السفارة العراقية في عمان إلى القضاء بتهمة الاعتداء على أردنيين هتفوا بحياة صدام حسين خلال الندوة التي نظمتها السفارة في المركز الثقافي الملكي في عمان.
الدبلوماسي السابق حامد الشريفي الذي عمل عام 2007 في سفارة العراق بالأردن أشار إلى أن الجالية العراقية في الأردن كانت لها مشكلات يومية مع السلطات الأردنية والأمر ليس جديدا.
من جانبه، اعتبر الإعلامي وداد فاخر أن كل ما يجري في المنطقة مترابط بالتأكيد، لارتباط المصالح وتشابكها، مشيرا إلى أن من اقتحم المشهد في الأردن هم الأردنيون الذين دخلوا على حفل السفارة العراقية. وأشار الإعلامي فاخر إلى أن المجموعة التي اقتحمت الحفل كان يقودها احد محامي الدفاع عن صدام حسين ويدعى زياد النجداوي، والمفارقة هي أن "المعتدي هو الذي يحتج ويشتكي". معتبرا أن الأردن يضم بقايا قيادات حزب البعث ، كما يضم رغد صدام حسين ، وهؤلاء جميعا يملكون المال والنفوذ الكافي لخلق مشكلة وإثارة الرأي العالم الأردني ضد العراق، ولام فاخر السفارة العراقية في عمّان لأنها لم تضع على مدخل قاعة الاحتفال ما يكفي من الحراسة.

متظاهرون في الفلوجة يهاجمون اليات عسكرية ويحرقونها

مشكلات الفدرالية
في اتصال من بغداد دعا المستمع سيف إلى عدم إلقاء تبعة كل ما يجري على البعث والصداميين والقاعدة مشيرا إلى أن إيران هي التي تريد تقسيم العراق، ودعا العراقيين إلى تبني لغة الحوار لحل مشكلاتهم.
فيما أشار المستمع أبو احمد في اتصال من بغداد إلى أن الحل في إطلاق الفدرالية وتفعيلها، متسائلا عن سبب الإصرار على عدم تنفيذ الفدرالية.
الإعلامي وداد فاخر، اعتبر أن تطبيق الفدرالية يلزمه قوانين وتعديلات وإجراءات أدراية ليست سهلة، خصوصا فيما يتعلق بحدود المحافظات المتداخلة في كربلاء والسماوة ، وقد اتفق الدبلوماسي الشريفي مع هذا الرأي مذكرا بأن المادة 140 من الدستور لم تطبق حتى الآن بسبب عدم وضوح موضوع حدود المحافظات.
فيما أعتبر المستمع ماجد من البصرة أن الفدرالية موجودة في الدستور، ولكن تطبيقها يحتاج إلى توفر أرضية مناسبة.

" استقالة الحكومة" تعني " العودة للمربع الأول"
فيما اعتبرت المحامية هديل في اتصال من البصرة أيضا أن لا حل في داخل العراق للأزمة المتفاقمة، مقترحة ان تتوجه جميع الإطراف إلى الخارج لحل المشكلة.
رئيس الحكومة نوري المالكي، ورئيس البرلمان اسامة النجيفي، خلاف ودود.
المستمع عمار في اتصال من بغداد نبّه إلى أن الحل للأزمة العراقية يكمن في التخلص من الطائفية.
أما المستمع عقيل وفي مداخلة من السويد فقد دعا إلى استقالة رئيس الحكومة مستغربا من إلقاء التهم على البرلمان باعتباره ممثلا عن الشعب.
وفي معرض استعراضه للحلول المقترحة للأزمة العراقية، اعتبر الدبلوماسي السابق حامد الشريفي أن الحديث عن خيارات الحرب أو التقسيم أو الفدرالية هو حديث عن حلول بعيدة المدى" لماذا لا نجرب استقالة الحكومة، ولنر ما سيحدث".
الإعلامي وداد فاخر رد على هذا الرأي بالقول إن استقالة الحكومة يجب أن يبدأ باستقالة البرلمان ، مذكرا بأن الرئاسات الثلاث في العراق جاءت في صفقة توافقية، ومنبها إلى أن مثل هذه الاستقالة ستعيد الوضع بمجمله إلى المربع الأول، وسيكون من الصعب انتخاب وترشيح أشخاص جدد لهذه المناصب.