يوجد 696 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

اسطنبول - توجه صباح اليوم كل من صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك لحزب السلام والديمقراطيةBDP وبروين بولدان البرلمانية عن السلام والديمقراطية الى جزيرة ايمرالي بهدف اللقاء بقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.
وكان آخر لقاء جرى بين وفد من حزب السلام والديمقراطية واوجلان في الـ 21 من شهر تموز الماضي

firatnews.

أنقرة، تركيا (CNN) -- نفت تركيا أن تكون مصر هي التي اتخذت قرار إلغاء المناورات المشتركة التي تحمل اسم "بحر الصداقة" والمقررة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مؤكدة أن قرار الإلغاء جاء من الجانب التركي الذي أخطر القاهرة بعدم إجراء تلك التدريبات ، وكذلك بإلغاء تدريب مشترك للقوات المصرية مع حلف شمال الأطلسي "ناتو."

وقال الناطق باسم الخارجية التركية، ليفنت جمركجي، إن السلطات التركية هي التي أبلغت القاهرة بالقاهرة، في رد من أنقرة على إعلان القاهرة الجمعة عن إلغاء المناورات.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية عن جمركجي قوله: "أخطرنا السلطات المصرية بإلغاء المناورات البحرية الثنائية، وكذلك المناورات مع حلف الناتو."

وكان من المقرر أن يجري تنفيذ المناورة المشتركة بين القوات البحرية في كلا الدولتين، خلال الفترة من 21 إلى 28 أكتوبر/ تشرين الأول القادم، في تركيا.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا توترات متزايدة بعد تصريحات لمسؤولين وشخصيات رسمية في أنقرة، في أعقاب قيام قوات الأمن المصرية بفض اعتصامات أنصار الرئيس "المعزول"، محمد مرسي، وقد سبق للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أن قرر إلغاء مناورات مشتركة لبلاده مع مصر أيضا.

مركز الاخبار – اصدرت قيادة وحدات حماية الشعب YPGبياناً الى الرأي العام، اكدت فيه بأن حقيقة الهجمات العنصرية على الشعب الكردي، والقوى المشاركة فيه تظهر جلياً مشاركة فصائل الجيش الحر وبعض الكتائب الكردية بالاضافة الى دولة الاسلام/جبهة النصرة في حرب الابادة على الكرد. واضافت "يؤسفنا جدا ان نسمع دعوات من بعض القوى لارسال ما اسمتها بـ "لجان تحقيق" للتأكد من حدوث مجازر بحق الآمنين الكرد -على حد زعمها– متجاهلة الحقائق المعاشة، في محاولة للمماطلة في اتخاذ الموقف المطلوب". مؤكدةً بأنه لا صحة مطلقاً للإشاعات حول قيام وحداتهم برفض قبول لجنة تقصي الحقائق. مختتمة بالقول "اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الكردستاني مطالبة اليوم بموقف واضح وشفاف وحاسم مما يجري في هذه الساحة".

حيث جاء في البيان "يوما بعد يوم تتوضح أكثر حقيقة الهجمات العنصرية ضد شعبنا الكردي وماهية القوى المشاركة فيها, إذ ظهر جليا بما لا يدع مجالا للشك مشاركة الكثير من فصائل الجيش الحر وبعض الكتائب " الكردية", في حرب ابادة وتشريد وتهجير الكرد لدرجة تصل الى ارتكاب جرائم انسانية بحق شعبنا من خلال الحصار والقتل والتنكيل والتعذيب الممنهج لهذه القوى العبثية كلما سنحت لها الفرصة بذلك, إلى جانب دولة العراق والشام الاسلامية وجبهة النصرة, في تحالف ظلامي يتماهى مع أجندة النظام".

وتابع البيان "تحالف دولة الاسلام وجبهة النصرة مع الكثير من كتائب الجيش الحر بمشاركة فصائل كردية خائنة تابعة لأحزاب كردية تقيم قياداتها في هولير بشكل علني, عبر غرف عمليات مشتركة في كل المناطق الكردية, تشكل بادرة خطيرة تشير إلى حجم التواطؤ ضد شعبنا, والذي أسفر عن ارتكاب المجازر ضد المدنيين العزل واختطافهم على امتداد المناطق الكردية بدءا من ريف حلب والباب واعزاز وكوباني وتل ابيض والجزيرة, بهدف افراغ القرى الكردية من سكانها خدمة لأجندات الدولة التركية التي لا تزال تعمل جاهدة لتمريرها عبر عملائها, وبات واضحا جدا أن هذه الممارسات تهدف لافراغ المنطقة الكردية من ثوارها وأصحابها الحقيقيين, لافساح المجال أمام تسليمها للخونة والمتآمرين من عناصر بعض الكتائب التي تريد أن تمثل البعث والمخابرات بحلتها الجديدة, وتكون قوى عميلة هذه المرة لـ" أمن المسلمين وأمن الثورة".

وأكد البيان "مرة اخرة تظهر الخيانة بوجهها الأسود وبممارساتها الدنيئة والمنحطة من خلال قوى مرتزقة تعلن تبعيتها لبعض الاحزاب السياسية الكردية كآزادي وغيرها, تمتهن القتل والتدمير والسلب والنهب والاختطاف ضد الكرد دون وازع من  ضمير او اخلاق, ومن الجدير بالذكر أن هذه الاحزاب قد دأبت على عقد اجتماعاتها في هولير, لتقديم الدعم المادي والإعلامي لوحداتها المتورطة في معركة تفتقر لأبسط الأخلاقيات الوطنية".

واشار البيان "توازيا مع هذه الهجمة بدأت حكومة الاقليم بإغلاق الحدود بين الغرب والجنوب الكردستاني بإحكام فنشرت قواتها على طول حدود المنطقة الكردية وكأنها بذلك تقدم دعما مباشرا لهذه الهجمة الشرسة التي تستهدف الوجود الكردي في كل مناطقه".

واضاف البيان "وفي الوقت الذي يتفاعل فيه الرأي العام الكردستاني والديمقراطي مع النفير العام الذي اطلقته وحدات حماية الشعب تصديا للمجازر اليومية بحق شعبنا في غرب كردستان, يؤسفنا جدا ان نسمع دعوات من بعض القوى لارسال ما اسمتها بـ "لجان تحقيق" للتأكد من حدوث مجازر بحق الآمنين الكرد -على حد زعمها– متجاهلة بذلك كل الحقائق اليومية المعاشة على أرض الواقع, وكل الذاكرة الشعبية, في محاولة واضحة منها للمماطلة في اتخاذ الموقف المطلوب ومتطلباته, وإثارة الشكوك حول الحقائق الأكيدة التي باتت من المسلمات, والتستر على المجرمين وتقديم الغطاء المشروع لأفعالهم ودفعهم قدما في قتل شعبنا".

واردف البيان "يستحيل على كل وطني وعاقل أن ينكر وجود المجازر بحق الكرد, الا إذا كانت هذه الجهات لا تعتبر شهداء حركة الحرية الكرد في غرب كردستان والمعتقلين المدنيين من أعضاء المجالس المحلية وأنصار حركة التحرر الكردية عناصر لا تنتمي إلى شعبنا الكردي!!, وتجد بالتالي في قتلهم أمرا مشروعا؟!".

واكد البيان "ويجدر بنا أن نؤكد أنه لا صحة مطلقاً للإشاعات حول قيام وحداتنا برفض قبول لجنة تقصي الحقائق وأننا لم نتلق أي طلب من أية  جهة في هذا الاطار, ونعتبر أن هذا الاشاعات تدخل هي الأخرى كسابقاتها في إطار إثارة الشكوك حول حقيقة المجازر المستمرة".

وجاء في البيان ايضاً "من هنا نقول إن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الكردستاني في ظل هذه الهجمات الشرسة للقوى الظلامية والخونة، مطالبة اليوم بموقف واضح و شفاف وحاسم مما يجري في هذا الساحة, يتجاوب مع  مطالب شعباً من جهة ومع الحقيقة  المطلوبة من المؤتمر كمؤسسة وطنية عليا من جهة أخرى".

واختتم البيان بالقول "عهدنا لشعبنا في ان نتصدى لكل المؤامرات التي تستهدفه ونحن واثقون باننا نملك القوة الكافية لتحقيق هذا الهدف".

ظاهرةُ النّقدِ اللاّذعِ وفي شتّى الميادينِ، شخصيّةً كانت أم عامّةً، باتتْ مُقلِقةً ومزعِجةً جدًّا، خاصّةً وأنّها تُطالعُكَ بها يوميًّا صفحاتُنا الإلكترونيّةُ، أو تَطرقُ بابَ بريدِكَ دونَ إذنٍ منهَ ومنكَ، ليمتلئَ مُتخمًا بها، أو تَهُبُّ بِوجهِكَ ومِن حيثُ لا تدري في المواقعِ المختلفةِ، وبمعظمِها مقالاتٌ تغصُّ بألفاظَ قاسيةٍ وبذيئةٍ ومُهينةٍ ومُجحفةٍ!

والأسوأُ مِن هذا وذاكَ، أنّ بعضَها مُذَيَّلٌ بتعليقاتٍ مؤازرةٍ للكاتبِ، تُربّتُ على كتفِ قلمِهِ الفذِّ المناضلِ الجريء، أو بتعليقاتٍ مُهينةٍ لأصحابِ المقالاتِ.

والغريبُ في الأمرِ حقًّا، أنّ النّاقدَ هذا يستلذُّ ويتمتّعُ بالتّعليقاتِ، لدرجة أنّهُ لا يُعيرُها اهتمامًا، بل؛ ويأتي بما هو أكثرُ فظاظةً وتأجّجًا!

وأغربُ ما في الأمر، لا موضوعيّةُ النّقدِ، خاصّةً فيما يتعلّقُ بالمُبدِعاتِ، فإنّ بعضَ النّقّادِ يُعْلونَ شأنَ بعضِ الأسماءِ، ويَضعونَها في مَصاف السّمواتِ العُليا، وفجأةً، ولأسبابٍ خاصّةٍ ومَجهولةٍ، يَنقلبونَ عليها رأسًا على عقب، فيَرقعونَ بهذهِ الأسماءِ وبالمُبدعاتِ في سافلِ الأرضيّات، ودونَ أيِّ وازعٍ أو رادعٍ، سوى ما تتشرّبُ بهِ أفكارُهم المسكينة، مِن بعضِ أقاويل مَدسوسةٍ حقودةٍ وناقمةٍ، مِن هنا وهناك وفي الخفاء!

لماذا لا يَجرُؤُ مُطلِقوها (صُنّاعُ الشّاعراتِ والمُبدعاتِ المأجورونَ أو الوصوليّون)، أنْ يُجاهِروا بادّعاتهم أو أكاذيبِهم أو افتراءاتِهم علانيّةً إن كانت حقيقةً؟ هل في ذلك إدانةٌ لهم؟

إذًا، ما الّذي يدفَعُهُم إلى تزويرِ الحقيقةِ الثقافيّةِ وتشويهِها، بأن يكتبوا لسين مِن المُبدعات، ثمّ تصحو قلوبهم أو عقولههم أو ضمائرهم فجأة، ويدخلونَ في متاهةِ التقوّلاتِ الخفيّةِ والدسائس، وتوظيفِ أبواقٍ جريئةٍ في تشويهِ هذهِ المُبدعةِ أو تلك؟

كما يُمكنُ أن نُلامسَ بعضَ عقليّاتٍ ثقافيّةٍ محدودةٍ ومرسومةٍ بفِكرِها المُربّعِ، وقد وصلتْ حدَّ الإشباعِ، ولا يمكنها أن تتقبّلَ أو تستوعبَ أيَّ جديدٍ أو مغايرٍ لفِكرِها، بل وتلجأُ إلى لغةِ التّعالي والاستعلاءِ على الآخر، والتّطلُّع مِن علٍ بنظراتٍ دونيّةٍ لبعضِ مجتمعاتٍ وفئاتٍ، فتَستخدمُ لغةً مدسوسةً تدلُّ على انتفاخٍ وانفتاحٍ لا نظيرَ لهما إلاّ النّاقد نفسه، والحرّيّةُ اللاّمحدودةُ عندَهُ صارتْ حربةً بادحةً صدئةً، تُحلّلُ الذّبحَ، وتقذفُ الآخرَ بصمغِ الانغلاق!

والسّؤالُ يتلوّى ويتشعّبُ في أدغالِ واقعِنا مُتشابِكِ الأطرافِ والدّوافعِ:

هل استخدامُ لغاتٍ متعدّدةِ النّكهاتِ تُعطي طاقةً ديناميكيّةً أكبرَ في الاستفزازِ والتّحريضِ؟

هل اللّغةُ المدمِّرةُ هذهِ، تُثيرُ الانتباهَ للموضوعِ المطروحِ، وتُحَمّي وطيسَ الجدلِ فيهِ؟

هل اللّغةُ هذه يمكنُ أن تَغرسَ ألغامَ التّمويهِ والبَلبلةِ وإرباكِ الآخرينِ، وكسْرِ الطاسةِ الثقافيّةِ المُتأرجحة؟

ثمَّ، مَن الّذي أوحى أو خوّلَ أو نَصّبَ هؤلاءَ أوصياءَ ورقباءَ على مجتمعاتِنا وثقافاتِنا وحضارتِنا العربيّةِ؟

مَن هو المُوجِّهُ الحقيقيُّ الّذي نَصَّبَهم وجعلَهم أداةً تتحرّكُ بمهارةٍ دؤوبةٍ، لتُنقذَ- بحنانِكَ ونُبْلِكَ- ما تبقّى للمجتمعِ، مِن براثنِ التّلويثاتِ الصّحيّةِ والمُخلّةِ والمُسيئةِ؟

هل يمكنُ لهؤلاء النقّاد فعلًا اختراقَ تلكَ الحضارةِ، وحرْقِ جذورِها وأغصانِها وثمارِها وأفيائِها، لتستدفئَ بها قلوبٌ تثلّجتْ بشعورِ النّقمةِ والانتقامِ والدّمارِ؟

لماذا هذا النّهجُ والتّوجُّهُ في الدّبغِ والحَرْقِ؟ أحقيقةً ينبعُ مِن غيرةٍ على إرثِنا الماضي والقادمِ، أم ... عكسُهُ الأصحُّ؟

هؤلاء مَن يُشنّونَ هذهِ الحملاتِ (الخيريّةِ)، وبهذهِ الكثافةِ مِن الحمولةِ الطّاردةِ، هل فقدوا لغةَ الإقناعِ تمامًا، فلجؤوا إلى استخدامِ لغةٍ نابيةٍ سوقيّةٍ أسهلَ وأكثرَ إقناعًا؟

وهل البذارُ الّذي ينثرونَهُ في أرضٍ صالحةٍ، يمكن أن يجْنوهُ غلالَ قمحٍ على بيادرِ الزّوان؟

أم أنّ أغمارَ حصادِهم يمكنُ أن يُشعلَهُ نفسُ عودِ ثقابِهم، فيعودُ عليهم وَبالًا؟

لا نستطيعُ أن نكتفي بتذنيبِ هؤلاء النّقادِ فقط، إذ ليسوا وحدَهم المسؤولينَ عن هذا الخللِ المُتفشّي بغزارةٍ دونَ ردعٍ، بل أنّ هناك أطرافًا أخرى هي مشاركِةٌ ومُحفِّزةٌ ومُنشِّطةٌ، لهذه الأقلامِ اللاّدغةِ واللاّذعةِ وسيّالةِ المدادِ السّامِّ، أهمُّها المواقعُ الإلكترونيّة!!

المواقعُ النّاشرةُ للثّقافةِ الرّاقيةِ تُحتّمُ عليها المسؤوليّةَ، في أن تتأنّى في الشّهرةِ لا التّشهيرِ، وأن تتوخّى الاحتياطَ والحذرَ في اختيارِ الزّبدةِ المُفيدةِ والصّحيّةِ للثّقافةِ، لا أن تسعى إلى شهرةِ مواقعِها، من خلالِ عددٍ أكبر مِن القرّاءِ، على حسابِ تشويهِ فئاتٍ أو مؤسّساتٍ أو شخوصٍ، لأنَّ الأهداف السّاميةَ أرقى وأرفعَ مِن الوسائلِ والسُّبلِ الدّنيئةِ!

وهنا يَحضرُني قولٌ جميلٌ لإمامِنا الشّافعيِّ مفادُهُ:

يُخاطبُني السّفيهُ بكلِّ قبح/ فأكرَهُ أن أكونَ لهُ مُجيبا

يَزيـدُ سفاهةً فأزيدُ حِلْمًا/ كعودٍ زادَهُ الإحراقُ طيبا

وبكلِّ المحبّةِ والتّسامحِ، لا يَسعُنا إلاّ أن ندعوَ بالخير والصلاح لهؤلاء وأولئِكَ ولكلِّ المُسيئينَ، عسى الجميع مِنَ العائدينَ التّائبينَ إلى سبيلِ الشّفافيّةِ البنّاءةِ!

السبت, 17 آب/أغسطس 2013 10:54

PJAK: سنحول إيران إلى سوريا اخرى

حذر حزب حزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK)بيجاك طهران من مغبة بدأ عمليات عسكرية ضد الحزب، وتحويل البلاد إلى سوريا ثانية.

وقال شمال البشيري مسؤول العلاقات الخارجية في اتصال لـNNA، هناك بعض الانباء عن بدأ مواجهات عسكرية بين قوات PJAK والجيش الايراني في مناطق متفرقة، وانهم يتأكدوا من مصداقية هذه الانباء في حال ثبتت مصداقيتها فانها ستكون بداية مرحلة جديدة في مسيرة القضية الكوردية في إبران.

وتابع البشيري "طهران تمر في مرحلة حساسة وحسن روحاني مهتم بتشكيل حكومته الجديدة، وانها غير مستعدة لشن عملية عسكرية واسعة لحرق البلد".

وذكر شمال، ان اعلان وقف اطلاق النار مع ايران كان يصب في مصلحة القضية الكوردية من رؤية الحزب، مضيفاً :"ولكن اذا حاولت إيران واقدمت على خرق ايقاف اطلاق النار فان عمليات عسكرية مشابهة  للحرب السورية سيشهدها البلاد".

وذكر بعض الوسائل الكوردية والايرانية تحرك قوات من الجيش الايرانية لقيام بعمليات عسكرية ضد حزب حزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK)بيجاك.
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال ـ NNA/
ت: إبراهيم

السومرية نيوز/ نينوى
أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، السبت، بأن خمس أسر شبكية نزحت من مناطق في شرق الموصل بعد تلقيها تهديدات بالقتل من قبل جماعات مسلحة.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "خمس أسر شبكية من مناطق العطشانة وحي الجزائر شرق الموصل كانت قد تلقت تهديدات بالقتل من قبل جماعات مسلحة، الأمر الذي دفعها اليوم إلى ترك منازلها والنزوح باتجاه سهل نينوى".

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "التهديدات التي تلقتها تلك الأسر أمهلتهم مدة أقصاها ثلاثة أيام لترك منازلها".

ويقطن الشبك في نحو 72 قرية وبلدة في سهل نينوى وما جاورها، ويقدر عددهم بـ450 ألف نسمة بحسب مصادر الأمم المتحدة.

يذكر أن محافظة نينوى، مركزها مدينة الموصل، نحو 405 كم شمال بغداد، تعد من المناطق الساخنة أمنياً بحسب تقييم الحكومة العراقية، حيث تشهد أحداثاً أمنية بشكل يومي تتمثل بالتفجيرات والهجمات بالعبوات الناسفة وعمليات استهداف للقوات الأمنية والمواطنين.

المشرق- صفا الخفاجي


بغداد: هل بات قلق الولايات المتحدة من وصول القاعدة الى الحكم في سوريا، منطقاً جديداً للتعامل مع أحداث الشرق الأوسط، وبالذات التعاون الأميركي مع العراق لخلق معادلة جديدة في سوريا؟. وما وجهة النظر العراقية بمثل هذه المتغيرات؟ وهل هناك الآن محادثات بين بغداد وواشنطن بهذا الشأن؟.
النائب عن التحالف الكردستاني ازاد ابو بكر قال ان الامريكان يتعاملون مع الدول وفقا للامر الواقع، فهم يتعاملون مع المسيطر، فإذا بقي النظام السوري فسيتعاملون معه، اما بسقوط النظام ووصول اي جماعة حتى لو كانت متطرفة فسيكونون معها وهذه سياسة الامريكان. واضاف في حديثه لـ(المشرق)"ان امريكا تتعامل بالطريقة نفسها مع العراق، فأي حزب يتسلم الحكم تتعامل معه، فالعراق دولة من مكونات ولكل مكون تصور وموقف تجاه سوريا، والحكومة العراقية الحالية لها موقف، وكذلك المكونات لها موقف آخر، فالحكومة تتعامل مع الحكومة السورية كدولة جارة، ولا تريد التدخل في الاوضاع الموجودة في سوريا، وهكذا هي سياسة العراق تجاه سوريا، ففي كردستان الموقف يكون موقفا مساندة للشعب السوري، للأ النظام السوري ما كان من المفترض له التعامل هكذا مع شعبه، ونحن دائما مع الشعوب  والاوضاع في سوريا سيكون لها تأثير في الوضع العام، أما ما سيحدث في المستقبل فهو بحث آخر، ولكل حادث حديث.
من جانبه يرى النائب عن القائمة العراقية احمد العلواني أن هناك نظرة جديدة تبلورت لدى الولايات المتحدة حول تغلغل القاعدة، وربما تؤدي الى احداث تغييرات في المنطقة، خاصة بعد الاحداث في سوريا، وقضية ابو غريب. وقال العلواني في حديثه لـ(المشرق): لم تصدق امريكا في وعودها وسياساتها، فسياستها المعلنة شيء والحقيقية التي تنتهجها شيء آخر، ولا ننسى الدور الايراني الذي له ارتباطات وثيقة مع القاعدة، وكيف جرت الامور في العراق، والآن في سوريا. واستبعد العلواني ان تتسلم القاعدة الحكم في سوريا، معللا ًذلك بالقول:"لأن هناك جيشاً حراً وجهات اخرى لا ترتضي بهذا الامر، اضافة الى دخول طرف آخر الى المعادلة، وهو القضية الكردية، وكيفية تعامل جبهة (النصرة) مع الكرد في سوريا، فالولايات المتحدة عندما تعيد علاقاتها بالحكومة العراقية وتخلق تفاهمات مع الحكومة العراقية، فالاخيرة عاجزة عن فعل اي شيء، ودليل على ذلك ماحدث في ابو غريب، فهل يمكن ان يكون لها دور في سوريا؟!. وتابع بالقول"أتصور ان القضية اكبر من ذلك، وستشهد المنطقة تصعيداً امنيا خطراً، وهناك بوادر لهذا الامر كما حدث في مصر وسوريا والعراق، وكلها تنذر بوجود حادثة كبيرة في المنطقة في القريب المنظور”.

بغداد/ المسلة: أكد النائب في البرلمان العراقي عن قائمة الرافدين الكلدو آشورية عماد يوخنا، الجمعة، أن الكلدو آشوريين يؤيدون الانتخابات المحلية في كركوك حتى يتمكنوا من ايجاد من يمثلهم بشكل حقيقي وليس بشكل فرضي.

وقال يوخنا لـ"المسلّة" ان "تأييد الكلدو آشوريين للانتخابات ليس موقفاً ضد طرف او مكون ولسنا نصارع على مناصب او مكاسب في حين ان ما يحصل من عدم توافق المكونات الاخرى يأتي من هذا الجانب".

وأضاف أن "المكون التركماني لديه مخاوف حول اجراء الانتخابات دون تطبيق فقرات المادة 23 من الدستور وقد تمكنا مع العرب والأكراد من التوصل الى اتفاق حول مقترح لانتخابات كركوك إلا أن المكون التركماني لديه مخاوف"، موضحاً أن التركمان "قدموا مقترحاً خاصاً به وكانت هناك نية للذهاب الى مجلس النواب بمقترحين لكننا امتنعنا عن ذلك خشيةً من صعوبة عدم تمرير اي قانون".

وبين ان "ثلاثة مكونات من اصل اربعة في كركوك توصلت الى رؤية مشتركة"، مؤكداً أن "على الجميع تفهم التخوف التركماني والعمل على إزالته"، ولافتاً الى ان "سن قانون خاص بكركوك في الدورة البرلمانية المقبلة ستكون له تبعات سلبية تتمثل بعدم الاستفادة من صلاحيات المجلس التي اقرها الدستور العراقي كما ان الخلافات السياسية تؤثر بشكل كبير على تردي الوضع الامني في كركوك".

وأشار الى ان "بعثة يونامي كان لها دور كبير في جمع مكونات كركوك ومهدت لعقد اجتماعات عدة في كركوك وبغداد وقد توقف هذا التعامل بعد انتهاء مهام عمل المبعوث السابق مارتن كوبلر بالاضافة الى اجازة البرلمان التي أسهمت في عدم عقد هذه اللقاءات ونحن بأنتظار المبعوث الجديد وسنستأنف لقاءاتنا بعد الـ20 من الشهر الحالي".

ويتكون مجلس كركوك من 41 عضواً يبلغ عدد الأكراد من بينهم 26 عضواً والتركمان تسعة أعضاء وال

من يتابع التركيز المتعمد على الانفجارات المدوية في العراق من قبل المخابرات العديدة الواقفة ورائها بمساعدة الداخل وفي هذه المرحلة بالذات و يفكر قليلا فيما ورائها من الاسباب و الدوافع المختلفة الاوجه نظرا لما يجري في المنطقة من الاحداث المرتبطة مع بعضها من تونس الى ايران، سيكشف حتما ان الضحية المستمرة في هذه اللعب التي لها علاقة بالشعب العراقي و غيره او ليس له اية علاقة بها هو الشعب العراقي اكثر من غيره، و يمكن ان نسميه البديل الرخيص لما يستوجب من التضحيات لشعوب دول البترود ولارالتي تعمل بكل جهدها و تصرف ماهو غير المتوقع من الاموال كي تُنفذ بحق العراق و شعبه هذه الجرائم بدم بارد و ليس له فيها ناقة و لا جمل في النتيجة .

ان الصراع المذهبي المتشدد الموجود الان في منطقة الشرق الاوسط معلوم التوجه و الاندفاع و لكن ما هو غير المعلوم ان يصبح العراق فقط و لوحده تقريبا ساحة مفتوحة له و ان لم تجر فيه حروب اسقاط النظام ، و كل ما هو الموجود ان اللاعبين الاقوياء يبعدوا بالشر عن مواطنيهم نحو هذه الساحة كما هو المعروف. و هل من المعقول ان تكون الضحايا في العراق بقدر او اكثر من سورية التي تجري على ارضها الحرب المدمرة . لا نريد ان ندخل في تركيبة الشعب العراقي و المنطقة بشكل عام من الناحية المذهبية التي اصبحت من الاسس التي تعتمد عليها السياسة العالمية العامة و من يلف لفهم من الموالين في المنطقة، و الا هل من المعقول ان تدافع امريكا عن الاخوان في مصر لسواد عيون المصريين و الديموقراطية مقابل دعمه الخفي لايران رغم ادعاء العكس ظاهريا لبقاء الراسين المتناطحين باستمرار . اما العوامل و الظروف الداخلية العراقية التي تساعد على استمرار الحال على هذا المنوال هي نفسها منذ العقود و ما يعز النفس هو عدم تغيير الفكر و العقلية العراقية و المستوى الثقافي لفترة طويلة جدا رغم التقلبات و التغييرات في المراحل المتالية من حياة الشعوب في هذه المنطقة بعد كل مدة تقريبا نتيجة ما موجود على الارض و تحتها .

المصيبة في الامر اننا و بعد التعمق في الاسباب الداخلية و الخارجية نعتقد ان هذه الحال ستستمر طالما بقت الظروف السياسية في المنطقة على ماهي عليها من كافة الجوانب، و هذا ما يزيد من تشاؤمنا من بيان الحلول و طلب العمل، الا اننا يمكن ان نقول يمكن تخفيف الضغوطات، و لم يتم ذلك بالعصا السحرية، بل بالسياسة و الحكم القويم المناسب لهذه الفترة و تحديد الاولويات و ليس كما هو الان من الصراع المذهبي و القومي بعيدا عن كل ما يمت بالصلة بالفكر الانساني . و لتحقيق ذلك نحتاج لعدة ادوات و التي يمكن ان ترسخ بها الارضية لخطو الخطوة الاولى التي يمكن ان توجه نحو السكة الصحيحة لتصحيح المسار. ربما يسال القاريء كيف يمكن ذلك على ارض الواقع؟ اقول ليس بخيال ان يبحث الجميع عن الحل الواقعي بعيدا عن بعض المصالح او ايجاد المصالح المشتركة الكثيرة بعيدا عن كل الشعارات، و ليس التوافق او الحل الوسط كما يقال بل وضع اليد على الحل الجذري بما يهم المكونات الثلاث الرئيسية الشيعة و السنة و الكورد على حد سواء دون لصق سمة الخيانة لمن يطرح الافكار الواقعية الممكنة التنفيذ، و يمكن ان يرد علي اخر ويقول؛ ان دول المنطقة مادام لها اليد في تفعيل المشاكل العويصة و ما يجري كيف تدع المجموعات و الكتل و الاحزاب تجلس بنية صادقة دون النظر الى ما يهمها فقط او دون العمل بدوافع ارضاء الداعمين وان يكونوا مصرين ان يجتمعوا على ارض صلدة؟ اقول يمكن ايجاد حلول لما يمنع من عدم حدوث مثل هذا الاجراء الذي يمكن ان يوصف بالخيالي، من خلال خيط التلاقي وهو المصالح المشتركة التي تفرض نفسها دائما على الجميع، و هذا كيف؟ نقول بعد تيقن الجميع على ان لا حل الا بتنازل الجميع عن ما يهمه بالمطلق، و كيف؟ ان تقع مصالحه تحت ضغوط الشعب و نتائج المعادلات السياسية التي تفرض نفسها .

و من هنا يمكن ان نعتقد بان الحلول لا يمكن ان تطبق على الارض داخليا فقط، اي دون اشراك المنطقة و المؤثرين الرئيسيين و بعد الوصول الى القناعات الكافية لحدوث ذلك. اذن المؤتمر العام لدول المنطقة حول العراق و تفاهم الداخل على الحلول الواقعية و الاعتماد على الجذرية منها هو بداية الخطوة الصحيحة. و تبقى بعد ذلك الاجراءات العملية و هذا ايضا يمكن ان تتداخلها ثغور يمكن ان تُبحث ايضا و من ثم يمكن ان نقول الحل صعب و لكن ممكن و ليس بمستحيل، اما اذا بقت كل جهة تتهم الاخرى بالاسباب و العمل على ما يجري بمساعدة القوى الخارجية و عدم البحث عن الحلول المرضية للجميع فاننا نبقى في المتاهات التي نحن فيها منذ سنين .

و به يمكن ان نقول، نعم اذا تمكنا ان نقول بان القدر هو الذي يفرض نفسه ان صح التعبير وهو من يبقي العراق في هذه الزوبعة بعد التغيير و هو المضحي و سيبقى عند مرمى الرمح ان لم توضع العديد من المسببات و العوامل الداخلية جانبا، و بمن يحدث هذا اذا؟ نقول نحاج لمانديلا او غاندي او مارتن لوثر كينج او من يمكن ان تثق به كافة المكونات لمدة ايجاد و تطبيق الحلول و الا لم يستمر بقاء الثقة بالمنقذ اذا لم يعمل في هذا الاتجاه في فترة قياسية قصيرة ، و السؤال من يجد المنقذ و كيف يظهر على ارض الواقع و يعتمد عليه الجميع دون استثناء؟ و هذا ايضا له متطلبات و بدايات، و المفرح ان العراق فيه من العقول التي يمكن ان تظهر و تفرض نفسها في المرحلة المناسبة و نحن بانتظارها و انتظار الحال التي يصل اليها الشعب لمثل هذا الاختيار .

خاطب البابا تواضروس المصريين المسلمين و المسيحيين حول حرق اربع كنائس للمسيحيين من قبل جماعة الاخوان المسلمين قال: اذا كانوا يعتقدون ان حرق الكنائس انتقام من المسيحيين فلتكن هذه الكنائس فداءا لمصر وبكل حب نقدمها قربانا لوطننا مصر ...تصوروا يا مسلمين مدى حب هذا الكاهن المسيحي لوطنه مصر فيقدم كناسه المحروقة المقدسة قربانا لوطنه مصر.. و قياسا الى تفاهة الاخوان المسلمين واسترخاصهم لكل قيمة انسانية ووطنية واستمرارهم في الحرق والقتل والتدمير للوطن الذي يحرص الكاهن المصري عليه حيث ظهر الوجه الحقيقي وبشاعة الاسلام السياسي وتوجهاته الدموية الذي عاني منها العراقيين قبل المصريين حيث تم تدمير العراق من قبل عمائم الشر والتطرف ,,ان البابا تواضروس لم يحرض المسيحيين للانتقام لكنيستهم المحروقة ولم يسب اويشتم بل اعطى مثلا قيما لحقن دماء المصريين حيث عبر عن قيمه الدينية المتسامحة وخاطب العقول الوطنية المصرية ليتوحدوا موحيا اليهم ان الانسان يسترخص كل شيء من اجل الوطن بما فيها مقدسات الانسان كالكنائس ...فهل ستخجل قيادات الاخوان المسلمين ويحسون بتفاهتهم وصغرهم امام حكمة هذا القس الجليل الذي يقدم كنائسه المحروقة قربانا وفداءا لمصر وهل يتعض مرسي و قادة الاخوان المسلمين من موقف هذا الكاهن ويسحب متطرفيه من الشوارع حقنا لدماء الشعب المصري المسلم اذا كان حريصا عليها كحرص البابا تواضروس ...فهل هنالك مقارنة بين توجهات قس مسيحي يحرص على وطنه من الانحدار الى الهاوية وبين الاسلام السياسي المتمثل بالاخوان المسلمين الذين يقتلون ويدمرون مصرر باسم الاسلام والجهاد وكما عانى العراقيون ولا زالوا من اسم الجهاد المقيت ومن التطرف الاسلامي المنحرف.....لقد افقد قيادات الاسلام السياسسي في الوطن العربي التوازن في تطبيق الشريعة لدى ابتعادهم عن تعاليم الاسلام والاحاديث النبوية الشريفة ...فهل ان هؤلاء الذين احرقوا كنائس المسحيين لهم صلة بالحديث النبوي الشريف (من آذى ذميا فقد آذاني) والمقصود بالذمي اهل الكتاب من غير المسلمين وهل يعرف مرسي وشلته ما هي عقوبة من يؤذي الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ... انها اللعنة من الله تعالى والملعون محروم من رحمة الله هل يعمل الاخوان المسلمين على عكس الاية القرآنية ( وان جنحوا للسلم فأجنح لها) وقد حاولت الحكومة المصرية بكل ما تستطيع وطالبوا جماعة الاخوان ان يبدأوا بأجراء حوار لحل الازمة الا ان هؤلاء المارقين اصروا على سفك الدماء ..فلم تبقى لدى السلطة المصرية الا تطبيق الاية الكريمة وهي( فأن بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي ) ففي هذه الحالة قتال هؤلاء المنحرفين واجب شرعي ... انني ارجوا من الحزب الاسلامي العراقي متمسكا بالشريعة وبيان موقف شرعي

قاب عينيَ
أو أدنى ..
نزل البريق طاغياً
شيء من نور الجنان ..
خيوط رُبِطَتْ بها جفوني
و الظلام سُدِح ..
و السواد كُبّ على وجهه
و السكينة اصبحت في النور
و اصبح القمر صديق الشمس
يطلعان معاً ..
و الضياء مستمد من ذاك البريق
له عنفوان الألق
.....
قاب شفتايَ
او أدنى
كرغيف خبز اُمي
شهي .. بهي
لذيذ .. طري
تأكله العين قبل الفم
يُشبع كل ذي سغب
.....
قاب أنفي
او أدنى
شممتُ عطراً
تختار منه العطور
عطرها ..
عطر يُصحي الضمير العربي
لعبق الحب و الطهر الذي يحمله ..
" وقوف " نعتذر ايها العرب
فهو لم يُخلق إلا لواحد
و غير قابل للنسخ ..
....
قاب اُذنيَ
او أدنى ..
اطربني الحديث
المهذب
صفى نهيق السياسيين
الضـآلــين
في اُذني ..
صرتُ اسمع  سمفونية
السلام ..
فشكراً يا جميل الأنام ..
....
و لكن
لم يكن قاب يديَ
او أدنى
فما مرّ ذلك الوجه
إلا مرور الكرام
في حُلم ..


اليوم نعيش بمفاهيم بعيدة كل البعد عن القيم التي اكدها الاسلام, ونرى هنالك مجاميع قد حرفت الرؤيا الحقيقية للإسلام ,كونهم اتبعوا من سلك سلوك العداء وقتل الروح الانسانية التي جاء بها الاسلام عبر التاريخ , وتباع ائمة الظلال وعقولهم الجاهلية التي توارثوها من اسلافهم وغيرهم ممن تمردوا على رسول الله (ص) ولم ينفذوا ما اوصى بها للامة الاسلامية, حيث بدء التاريخ ينحرف عن المسار الذي اقره خاتم الانبياء, ظهرت الخلافات بين العقيدة والنعرة الطائفية الشيطانية, تلك البذرة زرعت من ذلك الوقت , وجنينا محصولها من تلبس به الشيطان واعمى الله بصيرتهم
بتباع ملذاتهم دون الركون الى ما اوصى به رسول الرحمة(ص).
من ابرز ما يمكن اجادة الدور التاريخي مآبين الماضي والحاضر تلك الدول الاقليمية التي حرفت المسار الحقيقي للرسالة المحمدية ومنها.
قطر تلك الدويلة الصغيرة في نفوسها ومساحتها, اشغلت حيزا كبيرا في عالم السياسة من خلال الامكانيات المادية التي تتمتع بها, ظهر دورها بعدما نالها الشرف الامريكي بان تكون العبد المطيع في تنفيذ الاجندة السياسية اتجاه دول الخليج والشرق الاوسط , التحقت بركب العبيد ابان حرب الخليج الثانية حينما ساهمة العبد المقبور صدام حسين بدخول اسطول اسيادهم الامريكي لمنطقة , بحرب خاسرة ليس لها مبرر سوى تنفيذ استراتيجيتها الجديدة , لتغير خارطة الطريق وحسب المعاير التي تحددها الادارة الامريكية ,لضرب المقاومة في لبنان وتمزيق سوريا وجيشها واضعاف الدور
الايراني في المنطقة برمتها ,وبعد الانتصارات التي قدمتها المقاومة اللبنانية ضد الابن المدلل في المنطقة والسيد الثاني على حكام العرب ( الصهاينة) بعد السيد الاول( امريكا).
اثارة جنون حكام الخليج ومنها قطر والسعودية بصورة مباشرة, فتصده ادارة حمد لمحاربة وقتل الانتصار الاول على الصهاينة والة الحربية, مستخدمين جميع امكانياتهم المادية لتنفيذ استراتيجية جديدة, النعرة الطائفية بدعمهم لتنظيم القاعدة , تحركه قوى الشر بفتاوى ضالة لرجال الدين بعد الإيعاز لهم من امرائهم وملوكهم, وهنا اصبح التنافس قوي وعلني ما بين قطر والسعودية بحرق العراق وسوريا ولبنان ثم ايران!؟.
ونشر الفكر التكفيري الطائفي والقتل على الهوية, تجنيد مرتزقة صدام بتنفيذ المشروع القطري السعودي التركي الطائفي في المنطقة, ومنها البحرين وسوريا وبعد سيطرت الاخوان في مصر على زمام الامور السياسية, , وتدخل السافر للقطر والسعودية وتركيا في الشأن المصري وانحراف مصر عن دورها الحقيقي واعادتها الى الحقب المظلمة في العصور المنصرمة, اسقط الشعب والجيش حكم الاخوان السلفي المنحرف ,وسيكون الربيع العربي على القاعدة والوهابية وائمة الظلال وحكامهم في قطر والسعودية ومن سار على نهجهم....

 

الى الشاعر  مؤيد الراوي

تقول في ديوان مَمالك ...

(هادئاً اكونُ كقلعةٍ خرّبّها الغزاةُ

ورسموا على جدارها الوشمَ

ثم حفروا في مداخلها الألغاز )

امرأة الحلم رواية حمودي عبد محسن الجديدة الصادرة عن دار الغاوون للنشر والتوزيع بطبعتها الاولى 2012 هي الرواية الخامسة في سياق ابداعه الذي شمل ايضاً الشعر والقصة القصيرة بالإضافة الى نشاطه المتميز في مجال النقد الادبي والسياسي ..

حمودي المسكون بهوس التاريخ .. الميثولوجيا .. أطلال المدن العريقة التي هدمت بواباتها .. سُدة مداخلها .. اختفت معابرها وسُترت ، حلّ فيها الخراب غلفها الظلام فهجرها أصحابها .. المدن العصية المطوقة بالألغاز والأساطير والشجن .. المدن المقهورة التي اصبحت في حسابات التاريخ واليائسين شيئا ً من الماضي .. الماضي المشلول .. الساكن .. المحتقر .. الفاقد للأمل .. العاجز عن الاصلاح بحكم غياب المصلحين أو تغييبهم في المنعطفات التي نشبت فيها  الحروب واندلعت فيها الحرائق .. الأحداث الاسطورية التي ارهقت كاهل البشر  قبل أن تحولهم الى رمم تنفث العفونة .. بسبب تواطئ الحكام المستبدين الجهلة وانغماسهم بلهو عبثي ماجن .

من هول التداخل بين الماضي والحاضر .. من بقايا الأثر وسط الخراب والدمار يلتقط حمودي عبد محسن شخوص روايته بحكاياتهم ومزاياهم التي يدرك ابعادها وتفاصيلها المرئية وغير المرئية لينسج منها احداث امرأة الحلم ..

رياض الحالم بإمكانية صياغة الكون من جديد ليصبح أجمل وأفضل .. الشخصية المحورية فيها معلم مفصول في العهد المكي .. معتقل ومعذب صامد بوجه الجلاد .. طريد الدنيا يقتل في حادث سيارة في العراق مرة وفي انفجار بركان سابق .. المدفون في اليمن السعيد تتشكل جذوره وتمتد لتاريخ حضاري ابتدع اسلوباً اشتراكياً في الزراعة قبل ظهور الاسلام وبدء غزو العراق والاستقرار في النجف .. رياض الذي يصعق بالكهرباء ويسقط بفعل ضربة جلاد بعد مشاركته في تظاهرة جمعة الغضب في بغداد .. ليس إلاّ.. سلام عادل وقافلة رفاقه السائرين في دربه ذات يوم المعتقلين في سجون الحلة ونكرة السلمان .. هو نفسه في لحظة التجلي تموز العاشق لـ عشتار رمزاً للنقاء والحب والصفاء .. هو حسن سريع الذي واجه المستبدين وقاد انتفاضة عسكرية في ليلة اسطورية تماهت مع معراج أنانا وعودة الاله تموز .. هو شاكر محمود الذي قتل في حادث دهس مدبر .. هو ذاته حمودي عبد محسن .. الذي مرّ بوادي الافاعي في مقر مراني للأنصار وبقية شعاب كردستان .. الراوي المجروح من سقوط بغداد .. يتجرع الألم الدفين من هول الحدث في منفاه وعزلته في اقاصى الشمال الأوربي ..

بغداد التي تعدد سقوطها .. وشبعت احتلالا حينما كان حكامها السلاطين والخلفاء يمارسون شبقهم الجنسي في احضان جاريات بالمئات في قصورهم التي زادوا من عدد ستائرها لتقيهم شبح الفضيحة كي يفصلوا بين صرخات ميادين الحرب والقتال وآهات الشبق الجنسي خلف الستائر الواقية للغزاة والمحتلين .. ستائر تصدُ موجات صراخ المنتصرين الذين يجولون شوارع وأزقة بغداد والدروب المؤدية لقصر الخليفة في الزمن السحيق وقصور الرئاسة التي تركت لتستقبل الغزاة بصمت خجول بعد ان انتزع منها الكبرياء والشرفُ والكرامة ..

رياض وحده في حلمه يستفيق من كابوس الموت ليبدأ بعد لحظة ذهول تسري في مفاصله لا تحول بين ارادته وقدرته على الحركة لرفض الوهن والاستسلام  وتجاوز المحنة ومخلفات الارث الذليل للأجداد .. يشاركه في مسعاه جيلا من الرجال الاقوياء ممن اقتحموا ارجاء الكون ووصلوا الى حيث ما كان ممكناً في تلك الأزمان .. ليشعل انتفاضة وثورة مع اباة رفضوا ذات يوم ان يصنفوا في خانة ضيقة وتجاوزوا تسمياتهم الخاصة بعد أن أدركوا انهم عراقيون قبل ان يكونوا عرباً او صنفاً آخر من تكوينات ما بين النهرين الجميلة ..

ثورة تجلت في رفضه لتناول الطيور المعدة لشوي في احد مطاعم البتاوين .. بدأت مع اطلاقه للطيور الحية الموضوعة في الكونية لتحلق حرة تشدو في البعد اللامتناهي .. انها الوجه الآخر لعازف الناي الذي هدرت حياته .. في زمن القمع الكابح للحرية .. المستعبد للأنثى .. من الكهنة الجدد ورجال الدين المتواطئين مع المحتلين عبر حقب توالت وتتالت تمتد لزمن كورش الذي وجد من يسهل امر غزوهِ لبغداد وبابل .. كهنة ودجالون يوظفون الدين لمصالحهم الدنيئة في سياقات تاريخية عكست تخلخلا في العلاقة بين الرجل والأنثى شكلت بداية انعطاف نحو الاستبداد لتبدأ قصة الانسان المُستعبدْ وكفاحه من اجل الحرية عبر مورثات ومحطات الزمان والمكان في تلك الاصقاع الخربة بين .. بغداد .. النجف .. ومدن التاريخ التي تنز حكايا اسطورية لصراعات بين البشر.

صراعات تمتد لزمن التوحش تعكس تحولا في مسار الكون لاقتلاع الشر من زمن هابيل وقابيل وقسوة المبارزة بين كلكامش و انكيدو اللذان ارتقيا ليشكلان محوراً انسانياً .. ثورياً .. صلداً .. متحداً .. لا ينفل أو يتساهل عند مواجهة خمبابا الشرير المراوغ ..

محوراً يحسمُ الموقف دون وجل .. يأبى تركه حياً أو منحه المزيد من الفرص ليعود لنوازع الاجرام والتوحش ويزيد من الآم الناس ومعاناتهم .. معاناة تدمر نفوسهم كادت أن تقضي على طموحهم .. مستقبلهم .. كما يفعل قادة الخراب من لصوص و حرامي المنطقة الخضراء مع أحفاد  الشرير خمبابا وزبانيته من مجرمي الارهاب المتفشى الذي يحصدُ ارواح العراقيين على سنة الله ورسوله في بغداد وبقية المدن .. حيث قرر رياض مواجهتهم في ساحة التحرير تحت نصب جواد سليم مطلقاً صرخة احتجاج و اعلن رفضه وسئمه من ان يكون بطل عذاب منطلقاً من الاورفلي ..

من أجل المستقبل .. يستفيق رياض ليبحث عن امرأة الحلم .. عن انانا .. عشتار .. الفتاة الفاتنة الجمال .. زوجته المعتقلة في عام 1978 .. طيف حمامة يلاحقهُ مذكراً ومنبهاً لرسائل ودٍ تمدُه بالعزيمة والإصرار ليثبت في المنعطف ويتمسك بالحلم الجميل عازماً على الوصول لها رغم المحنة .. انتشار الرعب .. هول المذابح .. كما ثبت نوح ومن معه في منعطف الطوفان لحين انطلاق الحمامة وعودتها بغصن الزيتون منبئة بانحصار و انتهاء الطوفان ..

يغوص حمودي عبد محسن في التاريخ ليلتقط منه شذرات تتصل بشخصيات ومواقف تساعده على تجاوز محنته وتخطي الصعاب التي تحيل دون وصوله لهدفه في اللقاء بـ عشتار .. امرأة الحلم التي ليست الا الخطوة الاولى للخلاص من تاريخ مثقل بالجرائم تجددَ باعتقال عازف الناي بتهمة ازعاج السلطان في بغداد ليعذب وتدق بجسده المسامير الطويلة قد تكون نفس المسامير التي اخترقت جسد المسيح في لحظة تماهي بين الماضي والحاضر في مساحة تجمع بين خرائب مدينة اور والمستبدين الجدد من قادة المنطقة الخضراء والمصير المجهول للوطن .. مقارناً بين مجلس اور الذي رفض خوض الحرب في ذلك الزمن السحيق معلناً عدم انصياعه لرغبة كلكامش وجنوحه للحرب والقتال وبين البرلمان المعاصر بميوعته ودجله ونفاقه وانحطاطه .. انها مقارنة تجلب الاسى رغم هذا الفارق الزمني الطويل لصالح الماضي .. الذي عمد فيه الراوي ابراز تلك الشذرات التاريخية ليؤكد من خلالها ان الماضي كله ليسَ سيئاً  ومهيناً..

هكذا الحال بالنسبة لبقية الاقتباسات عند مروره على الحكام الذين حكموا العراق ومدنه ودافعوا عنها وحموا سكانه كما فعل حمو رابي ونبو خذ نصر  وأنجزوا الكثير مما خلدهم .. في حين كان هناك من ارتبط عهده بالخراب كالمعتصم بالله الذي سلم مفاتيح بغداد للمغول وسلسلة الحكام الجرابيع التي امتدت للطاغية صدام حسين ..

للخلاص من المصير المجهول يستكشف رياض عبر طيات التاريخ الآثار المدفونة في الارض .. يخرجها لتنطق بالعبر المرشدة لتخطي النهر نحو الضفة الاخرى بادياً بمشروع مراجعة نقدية لتحديد رؤية الحالم بعالم افضل يتيح له اللقاء بامرأة الحلم بعد انتشالهما لطفل من بين خرائب بغداد ومزابلها ليتجدد به  ذكرُ تموز ودوره المنشود في الزمن القادم المحتدم ..

رواية لا مكان فيها للسكون والموت والاستسلام للقدر .. رواية لا ينتصر فيها الجلاد البليد والمستبد الطاغي .. بل الانسان الحالم الواعي الذي تجسدَ في شخصية رياض وقيمه الانسانية ..

صباح كنجي

8/ 8/ 2013

ــــــــــــــــــ

ـ  بسبب ما رافق الطبع الردئ لنسخة الغاوون من نواقص وثغرات .. تم طبع الرواية مجدداً في بغداد من قبل دار الرواد

من الاخطاء الكبيرة التي يرتكبها ساستنا هي توظيف اي حدث او مستجد في المشهد السياسي لاهداف ساسية لاحزابهم او كياناتهم بدلا من مواجهتها ووضع الحلول المناسبة لها قبل تفاقمها وهنا ترى المصلحة الحزبية للكيانات والاحزاب غالبة على المصلحة الوطنية .
فهل يعقل ان قادة الجبهة التركمانية وتصريحاتهم بأبادة التركمان مستقاة من الواقع الميداني ووفق قراءات صحيحة للعوامل المس...ببة لاستهداف الشيعة التركمان ومن ورائهم ام انهم يتغافلونها لهدف سياسي اخر بادعائهم ان العمليات الارهابية هي لابادة القومية التركمانية بدلا من تحديد الطائفة التركمانية الشيعية المستهدفة من التكفيريين ومثلما هم مستهدفين في كل مناطق العراق.. وبحسب ما يخطط له القاعدة والبعث. ولماذا لايتعرض تركمان السنة في مناطق (تركلان ويايجي وكمبتلر وبلاوة) الى ما يتعرض لها الشيعة التركمان في طوز وامرلي وتازة وحسينيات الشيعة في كركوك ..ومن هم العراقيين الذين يستهدفون التركمان كقومية وما هي مصلحتهم وهدفهم السياسي .ولماذا الابتعاد عن حقائق الامور فالذي يجري للشيعة التركمان هو مايجري لشيعة العراق بصورة عامة مع خصوصية ان الجهة الارهابية الضالعة بجرائم طوز وتازة وامرلي هم ارهابيون تركمان سنة متشددين منتمين الى منظمة دولة الاسلام القاعدية في تلعفر والموصل والمدعومين من منظمة ارهابية معروفة في دولة جارة للعراق وقد تكلمت عنها الصحف قبل فترة.. ولماذا يجزئون الشيعة التركمان لتراجيديا ما يحدث لعموم شيعة العراق وتغليفها بغلاف قومي وبطابع ابادة التركمان لاهداف سياسية نخطط لها الجبهة التركمانية لمنطقة طوز وكركوك والتي هي منطقة متنازعة عليها ...ان الاجهزة الحكومية تعتمد في خططها في مواجهة الارهابية على بيان الحقائق ووفقا لتحليلات واراء صحيحة وتحديد الجهة الاجرامية وهدفها فعند تغيير سيناريو الاحداث واستغلال ضحايا طوز وتازة وامرلي لهدف سياسي اخر قد لاتخدم معالجة القضية امنيا ..بعدم تحديد الجهة الارهابية المرتكبة لهذه المجازر ( كضلوع مجرمي القاعدة من تركمان تلعفر)
See More

من لا يعرف حال كوردستان على حقيقتها فليزُر حي شهيدان في اربيل. فالاهالي يشكون من كل النواحي ، تنقصهم الخدمات كافة ، و الى الحد الادنى من حياة البشر يفتقرون.

نعم في حي الشهداء محلة شهيدان كما يسمون لا ماء صالح للشرب يشربون . مثلهم كمثل ناحية خليفان حيث وجد قبل فترة في كل قدح من ماء الشرب الجاري من حنفيات عشرات الديدان بمختلف الأحجام وامهّات اربع واربعين السامة، فضيحة عرفها المهتمون والخيّرون فاذاعوها وعرضوها على الشاشات ، فكانت النساء يبكين عسى ان يسمع السلطات المكرّشون المترهلون صرخاتهن ونواحهن، ولكنهم من اين يسمعون ؟ وهل يرون؟ صم بكم عمي، ولا هم يستحُون.

نعم اهالي الشهداء : ابناؤهم واراملهم وآباؤهم وامهاتهم من قسوة الحياة في قلب اقليم (النعامة) يعانون . نعم هذه هي الحقيقة ، فلتخسأ اصحاب الأقلام المأجورة الذين بالوجه المشرق لكوردستان يتشدقون . اصحاب اقلام – ومع الاسف- بعضهم يكتبون وكأنهم في احلامهم يسيرون . أيرون او لا يرون؟ او يتعامون؟ وان ارادوا البيّنة فما عليهم سوى زيارة لحي شهيدان ليروا بأم اعينهم ، فهل هذا الوجه مشرق ام كالح الذي يصفون؟

جامع بناه الاهلون من الصفيح والخيام الممزقة والكارتون ، وقاعدتها رصفوا تحتها البراميل المزنجرة ، ومدرسة صغيرة بنوها من طين ، وطرقهم تحولت الى مزابل وطين بالشتاء ، وفي الصيف تغدو مرتعا للذباب والامراض ، أفَبِهذا تتباهون يا اصحاب السلطة والشان المترهلون؟

ايا اصحاب السلطة والقوة الزائفة كزيف قلوبكم وابتساماتكم : لو كانت لكم ذرة وفاء للشهداء لعمرتم بلدتهم وعمّرتم بيوت ذواتهم ومن خلفوا من ذرية واراملهم، كفاكم (قشمرة ) الناس ومن ثم بالعمران وبالمشاريع العمرانية تتباهون؟ يا للوقاحة ! ان هذا العمران الذي تتباهون به انما هو لواجهة لأبشع اصناف الرأسمالية غير المحدودة الفرديّة من بقايا القرون الوسطى المظلمة ، ايها الجاهلون المتحجّرون.

وما قصوركم ، وما فنادقكم وشققكم العالية إلا مظهرا من مظاهر البذخ اللامعقول ، خضراء الدمن ، اخضر من فوق مزبلة وخياسة من تحت، فنادق من الدرجة الأولى تزخر بالخدم والخادمات ومنها ما صارت وكرا للدعارة والفواحش، ايها المفسدون الظالون المظللون. ومن ثم لم تعود الريع والفوائد ؟ المقاولون الاتراك وبقايا رؤساء الافواج الخفيفة من امثال ابناء كريم خان برادوستي والجحوش الآخرون ومن امثال التاجر المليونير احمد اسماعيل الذي كان شريكا لعدي صدام حسين وبالطبع افراد الحاشيتين للحزبين السليطين لهم قصب السبق وكل من خان وخدم اعداء الكورد طوال نصف قرن من الزمن ، فقط هؤلاء هم المستفيدون . أوَ تعلمون او لا تعلمون ؟ أن فناني العرب قد اشتروا مؤخرا قصورا وفيلات بالملايين وباسعار مخفضة في عاصمة كوردستان الذي ستؤول عما قريب الى عاصمة عربستان السياحية ، منهم الفنان اللبناني (راغب علامة ) وعما قريب سيصبح الشعب الكوردي اقليّة في بلده وخاصة ان عمليات بيع العقارات والعمارات للترك والعرب تجري على قدم وساق وتحت انظار المسؤولين الكبار كبر حجم خزانة مطني فاضل وابناء الحاشيتين المالكتين السرية الخفية. ان اكتساح الترك والعرب تجري ببطئ لكن بانتظام : اللبنة تلو اللبنة . وسترون . أسوء ما في الأمر وجود حاشيتين في أقليم النعامة، فهذا هو حال بلد يسود فيه المستهترون.

ايا افراد الحاشيتين (في مملكة الفساد من دون خجل) انتم مافيا كوردستان بلا منازع ، بعوض تتكاثرون. بعوض يفقس بعوضا ، هكذا تتضاعفون.

الا فنيت هذه الذرية المسخة من الوجود الا ساء ما يعملون ويعثون ويعبثون. فلا مستقبل للكورد تحت هاتين الزمرتين الطاغيتين الباغيتين الخبيثتين، فكوردستان لا يصلحها سوى وجوه شابة جديدة لم يجد اليها الفساد والعقد وجينات الخيانة اليها سبيلا ، لا مناص من ذلك ، فالطريق مسدود والحل معقود ، و الدنيا ظلام ما داموا انتم (حاميها حراميها ) ، خونة من الدرجة الممتازة كانوا بمصير هذا الشعب اليتيم يتلاعبون ولا يزالون، وبحياتهم يقامرون . أهذه سياسة ام تجارة بالله عليكم ؟ أتسيسّون الامور ؟ ام بحق تقرير المصير تتجارون؟

واخيرا وليس آخرا اقول:

لو عرف الشهداء ان دماؤهم ستذهب هكذا هدرا وبهذه البساطة وبرودة بال لما اراقوا قطرة دم ولوفّورها لابنائهم ، فما حزنوا ولا هم يحزنون.!

فرياد إبراهيم (سورانى )

عاشق كوردستان ولسان البؤساء في كل مكان

16 – 8 - 2013

 

2013 / 8 / 16

لو أن هذه الرابطة منذ تأسيسها وإلى اليوم انتقدت السلبيات في الحراك الكردي، لكان الوضع متغيرا بشكل ملحوظ. للأسف كتاب هذه الرابطة وغيرها لا يخدمون القضية إلا بما يصب في مصلحتهم. حين تتعرض مصالحهم إلى الإهمال أو التهميش تنبري أقلامهم وأقلام رابطتنا الكريمة بتوجيه اللوم والعتاب على الجهة المسببة لا أكثر، هذا الأسلوب لا يجدي نفعا، ولن يجدي. كتاب الشعوب تقف بالمرصاد في وجه المسببين والمستغلين والمتاجرين... ويوجهون انتقاداتهم اللاذعة كالصواريخ المدمرة، لذا لهم مكانتهم في الأروقة العليا من سلطات بلادهم. كتاب وصحافيي كرد سوريا لا زالوا في الأجواء البعثية، لومهم كمن يتسول ويطلب صدقة، أو استعطاف أو تملق، وفي أفضل الحالات رموز وإشارات، إلا في شيء واحد لم يقصروا منذ نصف قرن وأكثر وهي اتهامهم الأحزاب الكردية السورية بما تستحق وبما لا تستحق. والأحزاب الكردية بذاتها هي ضوابط النظام وممتصي الصدمات المنبعثة من القاعدة. ما يؤسف له أن هؤلاء الكتاب يغرقون في وصف المظهر دون البحث في جوهر الأحزاب ودواعي بروزها بهذه الصورة على الساحة. وهذا الوصف ضروري ولكنه ليس كل شيء، وتشخيصه يقتصر على مرحلة البداية، ومن بعدها يستوجب إرجاع تصرفات الأحزاب إلى مصدر بواعثها ودواعيها، وليس كونها تقف حجر عثرة في إعاقة مسيرة الجماهير فحسب. على الكاتب الوطني الحقيقي أن ينتقل بقارئه إلى مركز السبب، وليس الاكتفاء بالأداة. غالبا ما يتعمق الكتاب فيه هو: الأداة التي انطلقت منها القذيفة، ولكن من أطلق هذه القذيفة ولماذا أطلقها وما القصد من قذفها ومن يقصد بها، وما تأثيرها الحالي والمستقبلي، كل ذلك يختصر في حالة الوصف غير متجاوز المظهر .

والرسالة الموجهة لسيادة الرئيس مسعود البارزاني لا يتعدى ما ذكرته آنفا، وعلى القارئ الكريم أن يحكم بنفسه على الرسالة ويعاينها جيدا. بدلا من أن يوجه اللوم وبشكل لاذع إلى الإقليم وعلى رأسه سيادة الرئيس مسعود البارزاني وأنه يتبع مع كرد سوريا كما أسلوب النظام السوري وأجهزته الأمنية، قبل الثورة السورية وبعدها، مع القضية الكردية والأحزاب الكردية وحراك الكرد هناك. وكون رابطة الكتاب والصحفيين هذه ليست بوقا له ولنظامه الشمولي، فلن يكون لها مكان فيما يقوم به من نشاطات في المجال الكردي بشكل عام والكردي السوري بشكل خاص. وإلى الراهن لم نجد، وأنا من المتابعين لتعامل الإقليم مع القضية الكردية في سوريا كوني منها، ما يقوم به سيادة الرئيس مسعود البارزاني بقصد أن تستفيد القضية هناك بل يقوم بما يفيده ونظامه كما هو حزب البعث السوري، أقول هذا ولا أبالغ بما أقول، بل اختزلت إلى الحدود القصوى لما يقوم به سيادته في مساعدتنا.

لماذا هذا التخاذل والتذلل من قبل أعلم وأعرف وأدرى شريحة في مجتمعنا الكردي السوري؟ والتصرف كمتسول من قبل هذه الشريحة يجعل أمثال سيادة الرئيس مسعود البارزاني يمضي في إذلالنا والاعتماد على الأحزاب التي لم تبقَ بقعة واحدة في جسدها إلا واخترقها النظام السوري. وجاءت سيادته ليضم إليه المخترق حتى مخ العظام والمدجن إلى حالة الذوبان في الخارق له، وما حصل للأحزاب من اختراق وتدجين لم تكن بمحض إرادتها، بل كان إجباريا، وليس عن طواعية، فطبيعة النظام الشمولي فرض عليها ذلك. لم تكد الأحزاب الكردية المغلوبة على أمرها، والمتعودة على الانقياد كالسجين المؤبد، (وفي الواقع كانوا سجناء) التخلص من النظام الشمولي باندلاع الثورة السورية حتى استلمها سيادة الرئيس مسعود البارزاني ليتعامل معها بأسلوب الأجهزة الأمنية السورية؛ لأن ذلك أنفع لسيادته وعن طريقها يلحق بنا يوما بعد آخر إذلالا تلو الآخر، من التسكع على أبواب المعارضة السورية إلى الرضوخ لأداة النظام الفعال حزب الاتحاد الديمقراطي (ب. ي. د.). واليوم يحاول أن يجرنا إلى مساندة النظام عندما يعلن بدفاعه عنا في محاربة السلفيين والقاعدة وشركاهما.

أهيب بهؤلاء الكتاب أن يكفوا عن أسلوب الذل والتذلل والخنوع، وان يبدؤوا بمرحلة جديدة وينتهوا من التسول والتملق لأمثال سيادة الرئيس مسعود البارزاني. فالكتاب والصحفيون الكرد بالنسبة لي ولأمثالي ولمعظم الجماهير الكردية في سوريا هم أعلى مرتبة وأرفع مقاما وأنبل خلقا وأحرص من أي كائن آخر على قضيتنا إن هم أرادوا ذلك. ولا يخفى عليكم أن سيادة الرئيس مسعود البارزاني مقيد بتجارته مع الدول المقتسمة لكردستان، ولم يبدِ أي اهتمام بقضيتنا منذ ظهور الإقليم وإلى وقتنا الحاضر إلا من باب مصلحته. فكيف لكم أن تتوسلوا إليه وأنتم أعلمنا جميعا به وبعدم مصداقيته. كفاكم خنوعا وذلا للغير كائنا من كان. ألسنا رجالا وبشرا أسوياء حتى نتوسل إلى أمثاله، والذي لم يستطع تحرير إقليمه لولا دماء شهداء حلبجة وكرم جورج بوش الابن لكان اليوم في خبر كان أو كان أداة كما هو الحال لدى حزب الاتحاد الديمقراطي. كونوا رجالا أسوياء، ولتكن ثقتكم بنفسكم كبيرة. ألم تلد أمهاتنا إلا متملقين ومتذللين على أبواب سيادة الرئيس مسعود البارزاني وأمثاله. فأنتم طليعتنا وشريحتنا المتنورة والقائدة، كيف تقبلون هذه الدونية لأنفسكم، وبتذللكم وخنوعكم، يذل الشعب ويخنع بمعظمه. لتكن عزة نفسكم فوق هذه الدونيات. ألم تتعظوا عندما رفض أحزابنا، بالرغم من هشاشتها، حزب الاتحاد الديمقراطي أن يكون متمايزا عليها، فجاء سيادة الرئيس مسعود البارزاني، لدى تشكيله الهيئة الكردية العليا، ليجعل له نصف المقاعد ولجميع الأحزاب النصف الآخر؟ كان من المفروض وقتها أن تثوروا أنتم وليس غيركم على هذه الإهانة التي ألحقها بنا سيادة الرئيس مسعود البارزاني، ولكنكم رضيتم بالخنوع، وأقولها صراحة، وأنا واحد منكم لم أكتب وقتها في هذا الصدد، بل التزمت الصمت، وأنا أول الخانعين. وليكن نبذ الخنوع والمذلة ومرادفاتهما منذ اليوم قائما وجاريا من قبلنا. كل من يشذ عن هذا أراه شريكا لمُذِلِّنَا وخَانِعِيْنَا. أنا لا أرضى بالمذلة والخنوع، ابتداء من اليوم، سأكون في المواجهة بقدر استطاعتي. وأدعو كل كاتب وصحفي وطني حقيقي أن يأخذ عهدا على نفسه بنبذ الخنوع والمذلة والتملق والدونية. فالشعب الكردي في سوريا مثقف أكثر من غيره في الأجزاء الأخرى، سيتفهم وضعكم، سيؤازركم بكل صدق وأمانة، فلا تكونوا ممن يهمله أو يهمشه. إن دافعتم عنه بأمانة راسخة وصدق مبين، سيكون لكم السند القويم، وهو ينتظر منا هذا، لماذا نرفضه ونرتمي في أحضان الغير. فشعبنا هو مصدر قوتنا وذخيرتنا إذا اعتبرناه بما يستحق لن نخذل، وسيحترمنا أمثال سيادة الرئيس مسعود البارزاني.

---------------------------------------------------------------

عارف آشيتي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تصريح حول حقيقة ما جرى في بعض القرى الكردية من منطقة اعزاز مؤخراً بعد هروب عناصر لواء جبهة الأكراد من تل عرن وتل حاصل إثر المواجهات الدامية مع بعض فصائل الجيش الحر في نهاية الشهر الماضي ولجوئهم إلى مناطق الباب واعزاز مع أسلحتهم واستقرارهم في بعض القرى الكردية (قول سروج – البيرة – دوديان وكفر صغير وبعض القرى الكردية الأخرى )عنوة وبالرغم من إرادة قاطنيها ونصبهم لحواجز هناك وتحرشهم بالجيش الحر وعرقلة تحركاتهم كون القرى المذكورة خاضعة لسلطة الجيش الحر على اثر ذلك قام لواء التوحيد بالتنسيق مع الفصائل الأخرى بالطلب منهم بإخلاء المواقع المذكورة من المسلحين وإزالة الحواجز ولعدة مرات وفق مدة زمنية محددة وبعد امتناع لواء جبهة الأكراد عن ذلك والإعلان عن نيتهم الدفاع عن تلك المواقع وسط استياء الأهالي وتذمرهم ورفضهم أي شكل من التواجد المسلح في قراهم ، وفي صبيحة يوم 14/8/2013 وبعد نفاذ موعد الإنذار الأخير تم محاصرة القرى المذكورة وحصل الاشتباك في قرية قول سروج أولاً وأمتد بعد ذلك إلى قرية البيرة وكفر صغير وفي نفس اليوم مساءاً وبعد مقتل العديد من الطرفين انسحب مسلحو جبهة الأكراد من القرى المذكورة وكان من نتيجتها مقتل 5 عناصر من جبهة الأكراد وعنصران من عناصر الجيش الحر وجرح حوالي 25 من الطرفين في قرية قول سروج ومقتل أربعة مدنيين من قرية كفر صغير واعتقال حوالي عشرين شخصاً من مجموع القرى المذكورة تم الإفراج عن بعضهم وما زال البحث جاريا عن البعض الآخر

قيادة تجمع كتائب ثوار الكرد في حلب في 16/8/2013

شفق نيوز/ اعلن كمال كركوكي عضو سكرتارية اللجنة العليا التحضيرية للمؤتمر القومي الكوردي عن تأجيل عقد المؤتمر القومي لعدة ايام.

altوقال كركوكي في مؤتمر صحفي اطلعت عليه "شفق نيوز" انه لم يتم لحد الان ارسال اي وفد الى غرب كوردستان.

واضاف ان سبب تأجيل المؤتمر القومي يرتبط بعدم اكتمال تقرير اللجان التحضيرية والاستضافة.

وتابع كركوكي قائلا "حالما ينتهي تقرير اللجان ويتم تقييمه سيتم الاعلان عن موعد عقد المؤتمر خلال مؤتمر صحفي".

وأشار الى ان الموعد الذي تم تحديده من قبل إنما كان من حيث المبدأ ولم يتم لحد الان إرسال اي وفد الى غرب كوردستان.

يذكر ان خلافات برزت في الايام المنصرمة بين بعض الاحزاب الكوردستانية حول مشاركتها في المؤتمر، وبالاخص بعد تحديد مقعد واحد لكل من الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية وهما الحزبان المعارضان في كوردستان ويطالبان بمقعد واحد لكل واحد منهما، فيما طالبت الاحزاب الكوردية الايرانية ايضا بزيادة مقاعدها لاختلافها حول شكل مشاركتها في المؤتمر.

وتجري الاستعدادات والترتيبات منذ شهور لعقد المؤتمر القومي الكوردي باشراف رئيس اقليم كوردستان وبمشاركة معظم الاحزاب والقوى الكوردستانية العاملة في المناطق ذات الغالبية الكوردية في ايران وتركيا وسوريا واقليم كوردستان ودول المهجر.

م ج

النمسا\تال

بلدية (تال)الصغيرة يبلغ عدد سكانها 2300 نسمة وتقع في ضواحي مدينة غراتس النمساوية، استمدت شهرتها في السنوات الأخيرة من التصميم الحديث في فن العمارة للفنان الكبير(أرنست فوكس) لكنيسة (تال) والبعض يتصور من خلال رؤيته لها من الوهلة الأولى بأنها إحدى أعمال الفنان الكبير(هوندرت فاسر)، بالإضافة إلى أن البلدة هي موطن ميلاد الرياضي والممثل السينمائي المشهور والسياسي(ارنولد شوارتزنيغر) وكذلك وجودها في قلب الرومانسية النمساوية بالقرب من بحيرة(تال).

هدف زيارتي لم يكن التمتع بالبحيرة وجماليتها بل لزيارة متحف(ارنولد شوارتزنيغر) وقبل التوجه صوب المتحف أبصرت قارباً ينتصب على شكل تمثال على ضفاف البحيرة وفي قمة القارب كتب اسم البلدة(تال) وعليها صورة البطل السينمائي وزوجته وسمي بقارب العهد وعلى متنه طلب (ارنولد) من (ماريا شرايفر) يدها للزواج وهذا القارب التاريخي تم نصبه في شهر مايس 2008.

يعد متحف (ارنولد) المتحف الوحيد في العالم الذي يحمل اسم هذا الفنان الكبير وتتم إدارته تحت رعايته شخصياً، ويقع في بلدة (تال)مسقط رأسه على بقعة أرض جميلة خضراء رومانسية، ولد الفنان(ارنولد) في 30-7-1947 وهو الابن الثاني في العائلة، قضى طفولته وشبابه في هذه الدار التي شيدت عام 1806 واليوم غدت متحفاً جميلاً تحيط به الخضرة والأشجار، حيث استمتعت باستراحة هادئة تحت كرمة العنب في حديقة المتحف.

تتكون الدار من طابقين وتحتوي على صالات عدة بالإضافة إلى المطبخ الذي حافظ على جودته وأثاثه رغم مرور زمن طويل عليه وحتى وجود الفانوس ومرآة قديمة صغيرة من ورثة الدار. لقد تم تقسيم صالات الدار/المتحف حسب اهتمامات ومواهب الفنان المختلفة (الرياضية، السينمائية، السياسية). لقد تم جلب كل حاجات وأدوات (ارنولد) الأصلية والرئيسية لعرضها في المتحف الذي يعرض حياته بصورة جميلة للزوار ومن دون زيف وبصراحة وحقيقة. أمام الدار ينتصب تمثال كبير للبطل العالمي السابق في كمال الأجسام وهو يعرض قوته البدنية وعضلاته المفتولة، وبعد الدخول وقبل الوصول إلى استعلامات المتحف حيث الكتب المعروضة حوله كبطل رياضي عالمي وأفلامه على الاقراص كنجم هوليودي.

المحطة الاولى في المتحف ذكريات وتحف من طفولة وشباب (ارنولد)ودولاب ملابسه وقد الصقت به صور الفاتنات وعلى الجدران صور البطل العالمي (ستيف ريفيز) والذي مثل في الستينيات أفلام هرقل للسينما، وهذا يبين مدى تأثر البطل (ارنولد) بالبطل العالمي(ريفيز) وكذلك امتلأت جدران الصالة الأولى ومحطته الأولى في بطولة كمال الأجسام والمتحف في نفس الوقت ببوسترات أفلامه وشرائح وصور أفلامه وكذلك سرير نومه الحديدي والأزياء العسكرية الخاكية وهي معلقة في دولابه .

يقع مركز ثقل المتحف في الطابق الأرضي وتشمل الفترة التي انتخب فيها حاكما لولاية كاليفورنيا، جلبت من الولايات المتحدة كل الحاجات الخاصة والتي تعود له مثل منضدته في قصر الولاية وتمثاله الكبير واللوحات والبورتريات بريشات الفنانين العالميين وقد غطت صور التي تمثل رؤساء أمريكا وساسة العالم ودوره البارز في الساحة السياسية الامريكية وعلاقاته بالسياسيين العالميين جدران الصالة، وكذلك توجد شاشة في الصالة تعرض مقتطفات من كلماته وخطبه في الحقبة التي حكم فيها الولاية الأمريكية، فقد رشح عام 2003 حاكماً لولاية كاليفورنيا وفي الفترة التي قضاها كان قريبا وبسيطا مع الشعب وله الظل الخفيف في تعامله مع الشعب لذلك انتخب ثانية عام 2007 حين رشح نفسه ثانية وشعاره كان دائما : الكفاح نحو الأفضل. عرضت في إحدى معارض الصالة الميداليات التي نالها فترة حكمه وقد قال حكايته الحقيقية في كتاب(حياتي)بالحجم الكبير ومرفقا بصور حياته. إذن تم نقل صالة حاكم كاليفورنيا السابق الى بلدة(تال)ومتحف (ارنولد) كي يتفرج الزوار على الأماكن التي عاشها.

يحتوي الطابق الثاني على صالتين، وقبل الدخول إلى الصالة الأولى وهي صالة السينما والأفلام توجد الدراجة البخارية العملاقة التي كان يقودها في فلمه(المدمر) ومن السلالم صوب الصالة الأولى يجد الزائر بوسترات الأفلام وعناوينها وتمثال كبير من فلم المدمر والذي يعد من أوائل أفلام الخيال العلمي بالإضافة إلى سيف كونان الجبار الذي كان يحارب به في الفلم، والملابس والبنادق وإكسسوارات بعض أفلامه، في الصالة شاشتان، الأولى لعرض مقتطفات من أفلامه والثانية تعرض سيرة حياته وشهادات حوله وكذلك تم وضع الميداليات في معرض مقفول مع قائمة طويلة بأسماء الأفلام التي مثلها خلال مسيرته الفنية المستمرة والتي بدأت بفلم هرقل في نيويورك عام 1970 وآخر أفلامه كان عشرة عشرة عام 2013 وللعلم لحد هذه اللحظة مثل ثلاثة أفلام في عام 2013 . الصالة الثانية من الطابق الثاني خصصت لحياته الرياضية في رياضة كمال الأجسام، فقد بدأ برياضة رفع الأثقال وبعدها انتقل الى كمال الأجسام وخلال مسيرته مع هذه الرياضة وربما لا يعرف البعض بأنه حصد خمسة ألقاب (سيد العالم) و سبعة ألقاب (سيد الاولمبياد). في هذه الصالة توجد معدات وأدوات وحاجاته الرياضية في التدريب لفترات حياته المبكرة حيث بدا بممارسة هذه الرياضة وهو في سن الخامسة عشرة ضمن مجاميع مدينة غراتس. غطت الصور الرياضية جدران الصالة وكذلك اغلفة الكتب التي كتبت حول أنشطته الرياضية ودور الصحافة في مسيرته. القسم الأخير من المتحف يعرض مطبخ البيت بصورته الأصلية من دون إن يطرأ تغيير على أثاثه من المناضد والكراسي والفانوس .

شخصيات كثيرة زارت المتحف ومنهم السفير النمساوي في الولايات المتحدة(د.كريستيان بروسل) وآخرين والحدث الجميل كان إقامة حفل زواج في صالة الحاكم في المتحف وأطلق العروسان كلمة نعم للزواج وانهما مهووسان ب(آرني) اسم الدلع للفنان(ارنولد شوارتزنيغر).

كانت زيارة جميلة إلى دار ومنشأ فنان عالمي أمريكي من أصل نمساوي لا يزال يزور المتحف باستمرار خلال زياراته الى النمسا وكذلك بلدة تال موطن ذكرياته. زيارة للمتحف تعني ببساطة زيارة إلى عالم هوليوود صغير وقصر حاكم كاليفورنيا.

الصور بعدسة الكاتب


بدأت قصة القاعدة مع الولايات المتحدة الأمريكية عندما أتضحَ دورُ الأفغان في قتال الجيش الروسي الذي يُعد من أقوى الجيوش من ناحية التَسليح والقُدرة القتالية والتدريبْ , لأن روسيا أحد أهم البلدان في الصناعاتِ العسكرية, فبعد أن أحتلت روسيا أفغانستان واجهت الجماعات الأفغانية التي أذاقت القوات الروسية مرارةَ الهزيمة وألحقت بها خسائر فادحة , وساعدهم في ذلك عوامل عديدة من أهمها الطبيعة الجَبلية القاسية لأفغانستان والقُدرةَ القِتالية العالية للجماعات الأفغانية المُسَلَحَة فمنذ تلك اللحظة أتجهت جميع الأنظار العالمية لأفغانستان وتنظيمات طالبان وظهروا كقوة جديدة قهرت الدب الروسي المنافس الاول للولايات المتحدة عالميا"

السلاح البديلْ

وَجَدَت الولايات المتحدة أخيرا" ضالتها في تنظيمات القاعدة والجماعات السلفية المتشددة بعد أن أثبتت مدى فاعليتها في أفغانستان, فسعت لتمويلها وتدريبها بشكلٍ غير مباشر من خلال أيعاز التوجيهات لبعض الدول العربية بالضهور في الساحة لدعم وتولي رعاية هذه الجماعات لتصبح فيما بعد أحد أهم الأسلحةِ المستخدمةَ من قبل الولايات المتحدة التي تُغنيها عن التدخل المباشر

حَصد الثِمار

وفعلا" بدأت الولايات المتحدة تحصد ثمار ما زرعت فقد تطورت تشكيلات تنظيم القاعدة لتصبح فيما أطرافها ممتدة في مُعظم بِقاع العالم ,وأصبحت الذراع الضاربة التي تحقق لها أهدافها وبدون تدخل مباشر من منها ,فقد فَتَح تنظيم القاعدة الباب على مصراعيه أمام أمريكا لأحتلال العالم بَعدَ ذريعة أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي أماطت اللثام عن نوايا الولايات المتحدة الحقيقية ,ورغبتها في أستعداء الرأي العام العالمي تجاه الإسلام وتحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد

خُطوة على الطريق

كان أحتلال العراق الخطوة الأولى لتحقيق الهدف بدعوى تحريرهِ من النظام الدكتاتوري في حين يذكر الجميع أن أمريكا كانت أحد أهم الداعمين له في وقت من الأوقات عندما كان يمرر سياستها ويتماشى مع تحقيق أهدافها في المنطقة, وبعد ذلك أرتات الولايات المتحدة أن التغيير في العراق بات ضروريا" وكانت تلك الخطوة الأولى في مخطط الشرق الأوسط الجديد الذي سيتحقق دون تحريك جندي واحد فيما بعد, ودون تدخل مباشر فقد كَلفَتهم تجربة التدخل مباشرةً في العراق المزيد من الخسائر في الأرواح والأموال ولذلك بات من الضروري أعتماد خيار آخر وهو ادأرة الامور من وراء الستار

وتَوالت الأهداف

وبعد ذلك أنتقلت الولايات المتحدة وبخطوات متسارعة الى اهداف اوسع وبدأ فصل آخر من فصول اللعبة وهو الاهم فبدأ ما يسمى بالربيع العربي الذي اطاح بأغلب الحكام الموجودين في المنطقة العربية ابتداءا" بتونس ومرورا" بمصر وليبيا واليمن وأنتقلت لتُكمِل لعبتها في سوريا التي تحول الصراع فيها الى حربٍ عالميةٍ ثالثة بسبب تدخل أطراف عديدة دولية وأقليمية في الأحداث الدائرةِ في سوريا التي تمثل أحد أهم العقبات للولاياتِ المتحدة التي تسعى لأجتيازها

أعادة تَرتيب الأوراق

بعد أن سعت الولاياتِ المُتحدة الى دعم الجماعات المُتطرفة بَدأت تلك الجماعات بالتمرد والسعي لضرب المصالح لأمريكية ,وكانت البداية في ليبيا عندما قُتِلَ السفير الامريكي في الهجوم الذي طال السفارة الأمريكية ,وكانت تلك القضية قد أثارت جدلا" كبيرا ", وأستياء وسخط الشارع الامريكي وبَعد ذلك توالت الممارسات من قبل تلك الجماعات فَشاهَد جميع العالم طرق التمثيل بالجثث في سوريا ومحاولة أثارة النَعرات الطائفية في مصر التي جابهها الشعب المصري وبادر سريعا" لأسقاط نظام الأخوان لذلك قرر صناع القرار في البيت الأبيض أعادة ترتيب الأوراق وتقليم أضافر الجماعات المسلحة بطريقة تقلل من خطرها على المصالح الأمريكية وبنفس الوقت تُنفذ لها رغباتها

أكتملت قواعِد اللعبُة

ارتأت أمريكا عدم التسرع في أتخاذ القرارات في سوريا كما فَعَلَت في ليبيا عندما فرضت حضرا" جويا ",وسعت لتزويد المقاتلين بالسلاح مماساهَم سريعا" في الأيقاع بنظام القذافي , وأستفادت من الدرس الذي تعلمته في ليبيا بعد مقتل السفير ولأجل التقليل من حِدة الضغوطات بسبب الرأي العام العالمي وللتقليل من خَطر الجماعات المسلحة ,قررت أن تضرب جميع العصافير بحجرٍ واحد , ووقفت موقف المُتَفَرج في الصراع فَمن جانب تسعى للتقليل قوة ونفوذ الجماعات المسلحة, ومن جانب آخر تسعى لأسقاط الحكم في سوريا لتصل الى حزب الله فيما بعد وبذلك تكتمل قواعد لعبة الأذكياء دون أن تحرك الولايات المتحدة جنديا" واحدا" أو أن تتدخل بشكل مباشر ,فأفضل الحلول هو أنتظار ماسينتج عن الصراع ,والأهم من ذلك كُله أن النتائج أيا "كانت فهي ستصب في صالحها والقتال سيضُعف الطَرفين وكلما طالَ أمد الصراع كلما أدى ذلك الى أنهيار قوى جميع الأطراف فينشغل كلٌ بِنَفسه عنها وعن مخططات أسرائيل في بِناء المستوطنات وصناعة الأسلحة النووية, وتشكيل شرق أوسط جديد كما هو مُقرر من دون تحريك ساكن مديحة الربيعي

كلماتي هذه أمام أنظار السيد محافظ واسط ورئيس مجلسها وأعضائها, عليهم إن يعوا بان محافظتهم هي ثغر ثان للعراق من بعد البصرة.

المنفذ الحدودي قضاء بدرة هي أشبه بما يتحدث الناس عن حيوان أسمة الجمل (البعير) عن تحمله أعباء التعب والسفر وكثرة أسفاره من الذهب والحنطة وغيرها من الأحمال ذات القيمة فإذا جاع يأكل الشوك والإعشاب الصحراوية رغم ما يحمله!. بدرة مدينة حدودية هي بوابة مهمة لدولة العراق ليس فقط المحافظة فعند دخولي إلى تلك المدينة وكأنها مدينة أشباح شوارع اغلبها ترابية بنايات متهالكة مظلمة ظلام دامس .

وعند تجاوزي المدينة ببضعة كيلومترات شاهدت أسراب من سيارات الحمل بانتظار الدخول إلى منطقة التبادل التجاري هناك ,كل عربة يستقطع منها مبلغ من المال للدخول للساحة إضافة إلى كثرة الوافدين داخل الأراضي الإيرانية وبالعكس فوقفت عندها وتساءلت أين الحكومة المحلية من هذا القضاء المظلوم ومن هذا المنفذ الاستراتيجي, حيث هناك تصريح لمسؤول منظمة التجارة لمحافظة أيلام مجمل الإيرادات عبر منفذ مهران الحدودي بلغ (20) مليون دولار في عام من الأعوام السابقة.

فهنا نقف وقفة جادة لجعل هذا القضاء نموذج حيا يختلف كل الاختلاف عن المنافذ الأخرى لما له أهمية تجارية واقتصادية,وقوله تعالى(وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ) فعلى الحكومة المحلية أن تخصص نسبة من إيرادات المنفذ للقضاء كما عليها فرض مبالغ مالية على سيارات الحمل مقابل إعفائهم من الضرائب أو تخفيضات بضرائب تلك السيارات كما فتح الباب أمام المستثمرين لفتح باب الاستثمار هناك وجعلها منتجع سياحي أو محطة استراحة للزائرين إثناء مواسم الزيارة لفتح فرص عمل الأبناء المدينة وانتعاشهم اقتصاديا هذا ولكم الأمر يا أصحاب الأمر ..

بقلم :- مفيد السعيدي

صوت كوردستان: طوال سنوات الصراع الكوردي مع المحتلين لم يترك الكورد ارضهم في شمال و غرب و شرق كوردستان كما فعلت قيادات حزب البارزاني و الطالباني في إقليم كوردستان. فبعد نكسة 1975 التي قام بها حزب البارزاني تكرر الهروب الجماعي المليوني سنة 1991 بعد أن هربت قواتهم و تركت الجماهير دون دفاع أمام قوات صدام.

في غربي كوردستان و خلال الازمة السورية الأخيرة لم ينهزم الشعب الكوردي هناك و لم يكن الثوار الكورد يفكرون بذلك، الا أن تدخل حكومة إقليم كوردستان و غلقهم للحدود أمام المساعدات الإنسانية و الاقتصادية إضافة الى الحصار التركي الاسدي على الشعب هناك، جعلت الكثيرين يحاولون الهرب الى أقليم كوردستان و تكرار تجربة الهزيمة المليونية في أقليم كوردستان.

الشعب الكوردستاني و القوى الخيرة فية طالبت في مظاهرات و فعاليات كثيرة حكومة الإقليم بفتح الحدود مع غربي كوردستان من أجل توفير المستلزمات اليومية للاهالي، ألا أنها بدلا من فتح الحدود بطريقة رسمية و بشكل لا يضر غربي كوردستان، فأنها قامت بفتح الحدود أمام هجرة الشعب من ناحية و من ناحية أخرى قامت القوات المسمات بلواء الاكراد الحليف مع المعارضة السورية بالانسحاب من المناطق الكوردية في مناطق حلب بحجة الحفاظ على سلامة الكورد، مما أدى الى خلق حالة هلع لدى الشعب الكوردي في غربي كوردستان.

بأنسحاب لواء الاكراد قد يضطر قواة حماية الشعب الاحلال محلهم كي يمنعوا أحتلال الأراضي الكوردستانية في غربي كوردستان مرة أخرى و لكن الى أن يحصل ذلك سيضطر الكثيرون الى الهرب كما سيعتدي الارهابيون على الكثيرين.

حسب بعض المصادر فأن أنسحاب لواء الاكراد الذي كان قد وعد قواة حماية الشعب بمحاربة أرهابيي النصرة و دولة العراق و الشام لربما يأتي ضمن خطه تركية يلعب فيها إقليم كوردستان دورا مشبوها لاجبار الكورد بالهجرة المليونية من غربي كوردستان و بذلك سوف لن تبقى هزيمة 1975 و 1991 عارا على قيادة الإقليم وحدها و يمهدون كذلك لفشل الادارة الكوردية في غربي  كوردستان بعد أن لم يفلحوا من خلال الحرب ..

 

عادت الاشتباكات إلى مواجهة احداث غرب كوردستان بعدما فر الاف مواطنيه يوم أمس إلى إقليم كوردستان، وعودة هذه الاشتباكات رافقت بإنسحاب مقاتلي لواء الاكراد  من ساحة القتال عقب تشكل "غرفة عمليات المجاهدين في الريف الشمالي" وبهدف" تنظيف" ريف حلب بشكل كامل من أية قوة كوردية.

وقالت مواقع وإعلام غرب كوردستان ان الريف الغربي لمدينة كوبانى شهدت خلال الساعات الماضية مواجهات واشتباكات اسفر عن مقتل قادة كتيبة عمر بن خطاب. وإصابة أحد قادة كتائب الفاروق يدعى" البرنس " الذي ظهر في فيديو سابقاً يهدد فيه والقوات الكوردية .. مدعياً تبعيته لكتائب الفاروق.

وقالت هذه الوسائل ان المعارك التي قتل فيها  "أبوعلي " قائد كتيبة عمر بن الخطاب وسبعة مرافقيه تركزت في قرى بوراز وإيلاجاغ ودكرمان غربي كوباني 35 كم.

وفي سياق ذاته اعلن جبهة لواء الاكراد التي حاربت الجماعات المتشددة في تل ابيض الشهر الماضي، انسحابها من ريف الشمالي لحلب بعد كشف خطة لجماعات المسلحة العربية، تنص على قيام بعملية واسعة في شمال حلب حيث المناطق الكوردية و"تنظيفها" من القوات الكوردية.

ورأى الناشط السياسي الكوردي أحمد قأسم في اتصال لـNNA " العملية الاخيرة هو تضييق الخناق على الكورد عن طريق الحصار وتهديده بالحرب الشاملة لدفع الكورد الى الهجرة وتفريغ مناطقه خدمة للتغيير الديمغرافي وخاصة المناطق التي يسكنها العديد من المكونات مما يجعل خطرا على المستقبل الكوردي وتخفيض مستوى حقوقه في سوريا المستقبل عوضا عن دفع الكورد عن بقاءه".

وقال لواء الاكراد في بيان "نعلن انسحابنا من كافة المقرات المتواجدة في منطقة الباب وإعزاز في ريف حلب حرصاً على سلامة المدنيين".

وشهد يوم أمس الخميس هجرة جماعية لأكثر من 5000 الاف كوردي سوري إلى إقليم كوردستان بعدما اشتدت المعارك وتدهورت الحالة الاقتصادية هناك.
----------------------------------------------------------------- إبراهيم ـ NNA/

القاهرة، مصر (CNN)-- أعلن مجلس "علماء الشريعة"، التابع للأزهر الشريف، خروج جماعة الإخوان المسلمين عن "الملة والطريقة الحنفية"، معتبراً أنها أصبحت جماعة "مرتدة" عن الإسلام.

وقال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أحمد كريمة، في بيان أورده موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، إنه "يجب أن يؤخذ من أموال جماعة الإخوان المسلمين وأشياعهم، ما يكفل بإصلاح المتلفات التي أتلفوها."

تأييد واسع لدعوة السيسي للاحتشاد والاخوان تعتبرها تهديداً

واستند كريمة إلى حديث نبوي جاء فيه: "من حمل علينا السلاح فليس منا"، مشيراً إلى أن مقتضى دلالة الحديث أنه "خرج عن الملة الإسلامية، وأصبح فقط ليس من الخوارج، بل من المرتدين."

وأشار كريمة، خلال إلقائه بيان علماء الشريعة، بحسب تقارير إعلامية محلية، إلى أن "الحديث الشريف ثابت وصحيح"، لافتاً إلى أن النبي محمد نهى وحذر من استعمال الأسلحة، ولو بمجرد الإشارة.

في ظل هيمنة توازن الرعب المفروض حالياً على المشهد السوري الذي تأزم كثيراً وبات يئن تحت وطأة العربدة المسلحة لقوى النظام ولمواليه الذين يمارسون العسكريتاريا من جهة، ولمختلف القوى المتطرفة العاملة تحت أمرة أمراء الحروب الذين يمارسون الإرهاب من جهة أخرى، فإن المهتمين بالشأن السوري يدركون تماما مدى أهمية إحتكام كل طرف لجادة صواب الإبتعاد عن عسكرة الحلول وإعتماد مبدأ التوافق بين المكونات المتجاورة والمحافظة على التوازنات وتوفير مستلزمات الربط بين العامل الذاتي والموضوعي لدى التعامل مع أي ملف وخاصة إذا كان عالقاً وشائكاً ومتعلقا بالسير في دروب التعايش بين الجيران من الشعوب والأمم المتتاخمة فيما بينها، وهذا لا يعني البتة أن يتم تقييد الذات بأمور شكلية والإلتزام الأعمى بإعتماد معيار التوازن الميكانيكي بين الأسس المكوّنة لهذين العاملين رغم أهمية ذلك، وإنما ينبغي قدر الإمكان تأمين فسحة لحرية الإختيار بين الأولويات في هذا المنحى المهم أو ذاك الأقل أهمية، وذلك تبعاً لموجبات المرحلة وللمقوِّمات الذاتية المتوفرة في ظل الظروف الموضوعية الغير مقدور عليها في غالب الأحيان، وأيضا لداوعي بروز حالات الممكن والمتاح التي قد تتطلّب معالجة آنية لبعض أوجه الخلل التي يتم التركيز فيها على جانب ما أكثر من الآخر بهدف إبقاء آليات التوافق والتناغم دائمة الفعالية وفي متناول اليد، على أن يكون التحكُّم بمختلف المسارات عنصراً موجودا في الإطار المحدّد والمرشد للسياسة العامة وللتوجهات المرسومة بما يُحقق الخيارات المتوفرة مع الحفاظ على الثوابت المبدئية المتوافق عليها خدمةً للصالح العام.

ومن هنا تبرز مدى أهمية حفاظ الجانب الكوردي في كوردستان سوريا على توازن مختلَف العوامل الذتية والموضوعية المرتبطة بظروف الزمان والمكان التي لا يمكن تجاهلها لدي تحديد مسارات السياسة التي ينبغي انتهاجها في الأفق المنظور والأبعد، ففي الحين الذي تولي فيه حركتنا السياسية استراتيجية الدفاع عن الحقوق القومية المشروعة لشعبنا اهتمامها الرئيسي، ينبغي أن يجري التركيز بصورة أكبر على ضرورات توفير مستلزمات القوة الذاتية وعلى رأسها التلاقي وتوحيد الصفوف وترتيب البيت الداخلي، إنطلاقاً من بديهية مفادها وسؤددها هو أنَّ الهيكلية التنظيمية والمجتمعية المتماسكة تبقى تشكل أرضية صلبة وضمانة لتحقيق كافة ومختلف الحقوق، بصرف النظر عن ماهية الظروف الموضوعية المحيطة بالمشهد السياسي.

ولدى إجراء تحليل موضوعي لراهن الخطاب السياسي الكوردي، نجده في الغالب توفيقي ويعتمد العقلانية لكونه ينطلق في نسج خيوطه من ثوابت قومية ديموقراطية لاغبار على مشروعيتها، ومن إعتبارات أخرى ليس بالوسع الإستغناء عنها لأنها تتعلق بأخلاقيات ومسلكيات الحوار مع الجوار وفي مقدمتها تركيب وتكوين وحاضر ومستقبل سوريا، ومن عِبَر ودروس ذاتية مكتسبة ومن واقع الحرمان والتنكّر الذي عانى ويُعاني منه الكورد على مدى العهود الماضية، ومن تجربة اسهامنا الفعلي في الربيع العربي وفي هذه الثورة السورية المندلعة منذ حوالي سنتين ونصف.

وبهذا الصدد فإنّ أولوية التركيز على ضرورات الإلتزام بمنطق "مرونة في الشكل وصلابة في الجوهر" وتعزيز وتطوير إمكانياتنا الذايتة لكونها العامل الحاسم لتحقيق أهدافنا القومية الديموقراطية المشروعة، تبقى تشكّل حجر الزاوية والأساس لعناصر القوة الأخرى المحدّدة لحراكنا السياسي الممكن والفاعل على شتى الصعد والمستويات.

ومن هذا المنطلق وبالاعتماد على هكذا مكيال صحيح ونافع، ينبغي أن تشهد ساحة كوردستان سوريا حراكاً جماعياً وقائيا ولافتاً لأنظار الداخل والخارج في مجال العمل السياسي من أجل تفعيل المجلس الوطني الكوردي وتنفيذ اتفاقية هولير (11-7-2012) للتوصل إلى صيغة شراكة حقيقية داخل البيت الكوردي في ظل إطار موحد قادر على قيادة نضالات الكورد في هذه المرحلة الحساسة جداً، ولجهة تعزيز الموقع والدور الكوردي الذي بات يتعرّض لضغوطٍ مكثفة على الأصعدة السورية والإقليمية والدولية، وباتجاه تنشيط أدائه السياسي الذي أضحى لا يصلح لخدمة القضية وفق المطلوب والمرتجى في هذه المرحلة التاريخية، خاصة وأن المجلس الوطني الكوردي صار يقود أوسع القطاعات والشرائح في شارعنا الكوردي ولأنه يبقى الممثل والمدافع الأول عن مصالح الكورد الذين يتطلّعون بترقّب وتفاؤل الى ما ستؤول إليه الأوضاء وما سيقوم به مجلسنا من دور يخدم ويتوافق مع هذه المرحلة المصيرية من الوضع الشرق أوسطي الذي أضحى يشهد مستجدات ومتغيّرات متلاحقة قد تسرّ البعض وتزعج الآخر، حيث لا شك بأنَّ شعبنا الكوردي المضطهد من حقه أن يتطلّع إلى دور أكبر وأكثر فاعلية لحركته السياسية، لأن ذلك من شأنه توفير مقومات الإسهام المطلوب في مسيرة الدفاع التي ينبغي أن نخوضها جمعاً في هذا الظرف التاريخي الذي قد لايتكرر.

ومن باب التذكير، فإنَّ تمتين بنيان المجلس الوطني الكوردي في سوريا، من شأنه تقويم مواقفنا السياسية وإعطائها زخماً أكبر وتعزيز دفاعنا عن مناطقنا الكوردية ضد مختلف الغزاة المتربصين بشعبنا وأرضنا وعِرضنا، وهو ما يعزز في الوقت نفسه إرادة الكورد وقدراتهم على التضحية وإيمانهم بأن حركتهم السياسية قادرة أن تشكل بالفعل التحدّي الأكبر في الوقوف ضد غطرسة المجاميع الإسلامية الغازية والعروبية المتطرفة التي تحاول مداهمة ديارنا الكوردية، رغم أننا أصحاب حق ونسعى منذ الأزل لتوفير مستلزمات التوافق مع الجوار، وهنا يحق لنا الجزم بأنّ التوصل إلى شارع كوردي موحد ومؤيد للطبقة السياسية الكوردية هو مطلب محق واستجابة لا بديل عنها لمتطورات المرحلة ولمقومات الحراك القومي الديموقراطي الذي يفرضه واقعنا المحفوف بالمخاطر.

كل ذلك يؤكد بأنّ المحافظة على المجلس الوطني الكوردي كمرجعية كوردية موحدة ومستقرة ومتماسكة، يبقى يشكل العامل الأهم في رفع سوية خطابنا السياسي وأدائنا الميداني، في حين تكمن في هذه المرجعية سرّ قوتنا وعنوان صون كرامتنا وموضع ثقة شعبنا واعتزازه بنا كحركة مدافعة عن حق قومي مشروع في خضم هذه المشاريع المختلفة (علوية وسنية معتدلة وسنية متشددة وأخرى) المفروضة على الساحة السورية المندلعة لابل التأججة بنيران ذاتية وأخرى آخرية والتي باتت قاب قوسين أو أدنى من التقسيمات على أسس طائفية وعرقية ودينية وأخرى قد لاتخطر على البال والخاطر!، وحينها سيصبح بمقدور الطرف الكوردي محاورة الآخرين انطلاقاً من شرعيته في تمثيل الكورد وفق منهجية معتمدة أساساً على الثقة بالذات وخبرات أبناء شعبنا وشخصيته القادرة على الصعود والإنتاج في كل الظروف، ومن جديّة مشاركتنا في الحراك السوري المشترك الكامن في التوافق الديموقراطي السياسي وحشد مختلف الفعاليات والطاقات والإمكانات المتوفرة عند هذا الطرف أو ذاك، في سبيل التوصل إلى سوريا جديدة يحكمها نظام اتحادي تعددي يحترم الدستور والحق والقانون ويعترف بالفدرالية لكوردستان سوريا.

وطبيعي جداً أن نتطلّع كشعب كوردي نحو ممارسة دبلوماسية السباق مع الزمن وضرورة كسب واستثمار عامل الوقت لصالح خَيار الحراك القومي المنتج والمفيد، والسعي نحو الفوز عبر التخلص من الجمود والخوف والتردد والتبعية والمراهنات بشتى أشكالها وأنواعها ومن مختلف الظواهر السلبية المؤثرة على الانطلاق في مسيرة تلاقي وتوحيد الصفوف التي من شأنها إن تحققت أن تضع النظم والضوابط المطلوبة للعمل نحو مناخ توافقي سوري تعددي، وذلك لا ولن يتم إنجازه ما لم يكن الجانب الآخر أي جيراننا العرب مستعدون لتفهم وقبول حقيقة وجود الكورد كشعب يعيش على أرضه وفي وطنه كوردستان وكثاني أكبر قومية في البلد، والتعامل مع الحقية الكوردستانية بأساليب حضارية عبر الدخول مع قيادة الحركة الكوردية في حوار مفتوح مبني على الشراكة والتوافق الذي صار مطلب سهل وممتنع في آن واحد، على طريق بناء سوريا جديدة يتحقق فيها الفدرالية لكوردستان سوريا.

15-8-2013

بغداد/ الملف نيوز: قال الخبير السياسي في شؤون المنطقة العربية حسين الدباش، الجمعة، إن السعودية وقطر فشلتا في تنفيذ مخططهما في سورية، فذهبتا باتجاه العبث بامن العراق لانقاذ الفشل.

 

وذكر الدباش في لقاء مع قناة (برس تي في) الايرانية الناطقة بالانكليزية وتابعته وكالة "الملف نيوز"، أن "السعودية وقطر تعيثان فسادا شاملا في العراق لأنقاذ نفسيهما من فشلهما في سوريا"، مشيرا الى أن "الرياض والدوحة تدعم نفس النوع من الجماعات المتشددة وبنفس النوع من الايديولوجيات سواء في العراق او سوريا".

 

وطبقا للخبير والمعلق السياسي فان الرياض والدوحة "يحاولان زعزعة استقرار العراق لأن مشروعهما في سوريا لايسير في الطريق الذي يحلو لهم"، لافتا الى ان "هناك عددا  من البلدان المجاورة كالسعودية هي في الواقع راعية للأرهاب في العراق".

 

ولفت المحلل السياسي الى أن "الحكومة العراقية أعلنت في مناسبات عديدة أن السعودية توفر الدعم المالي الضخم للأرهابيين والمتشددين الذين يعملون داخل العراق جنبا الى جنب مع بلدان أخرى".

 

وكان السفير الأمريكي السابق في العراق كريستوفر هيل قد صرح في وقت سابق من هذا الشهر ان السعودية ترعى العنف في العراق وهو ما يمثل اكبر تحد للحكومة العراقية.  

 

معلومٌ أن علاقات تاريخية متأصلة ربطت بين القطر المصري بفلسطين شعباً وقضية، بحكم وحدة الدين والعروبة والمصير المشترك. وقد تجلّت تلك العلاقات في العديد من الصور المشرّفة، والمشاهد المعبّرة التي تغدق بالتآزر والإيثار. فمن عصر الملكية المصرية ومروراً بعصر الثورة المصرية 1952، إلى ثورة 25 يناير 2011، كان الشعب الفلسطيني وقضيته في ماله وأرضه، تأخذ نصيباً فوق المتوقع في أجندة القيادات المصرية المتتالية، من حيث المدافعة بالرجال والعتاد ضد العدوان الأجنبي والإسرائيلي على فلسطين، وسياسياً بالنسبة للمواقف المساندة مباشرةً داخل أروقة الأمم المتحدة وبقية دول العالم الفاعلة الأخرى نصرةً للحقوق الفلسطينية المغتصبة.

منذ حالة الانقسام الفلسطينية في منتصف عام 2007، فقد عملت الإدارة المصرية في عهد الرئيس "حسني مبارك" جهدها، في تدارك الأحداث وإنهاء الانقسام، وساهم في فتح الحدود مع القطاع في أعقاب الهجوم الإسرائيلي على سفينة مرمرة التركية في عرض البحر أواخر عام 2010، التي كانت متجهة إلى القطاع لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية أوائل عام 2006، وتجددت المحاولات المصرية في هذا الصدد بعد سقوط "مبارك"، حيث بادرت الإدارة المصرية بقيادة الجيش إلى مواصلة محاولاتها في إنهاء الأزمة، حيث تمكنت من تحقيق اتفاق تصالحي بين الأطراف الفلسطينية خاصةً بين حركتي (فتح-حماس) في أبريل/نيسان 2011. كما تجددت المحاولات المصرية بشأن التسوية الفلسطينية فور تشكيل الحكومة المصرية برئاسة "هشام قنديل" من خلال قيامها برعاية الاجتماعات الفلسطينية المباشرة وغير المباشرة ومساهمتها بجهودها المختلفة للخروج من الأزمة. أيضاً فقد استقبلت الرئاسة المصرية الجديدة، الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" في أعقاب قيام الجيش المصري بعزل الرئيس "محمد مرسي" عن منصبه، حيث تم بحث تطورات القضية الفلسطينية على المستويين الإقليمي والدولي، وبالضرورة لمتابعة الشأن الفلسطيني للوصول إلى اتفاق ينهي الانقسام ويوحّد صفوف الفلسطينيين.

الصور الفائتة، لا تنفي بالضرورة وجود بعض المنغصات التي كانت ظللت العلاقات المصرية-الفلسطينية، بين الفينة والأخرى وبين مرحلة وأخرى، فقد كانت بمثابة الجرح الذي يعوق مسيرة العلاقات الثنائية نحو العلاقات المثلى، التي من المفروض أن يتم تكريسها على طول المدى.

لقد شابت العلاقات المصرية الفلسطينية أحداث ومصاعب سياسية وأمنية مختلفة، كان لها تأثيرات مؤلمة خاصةً على الطرف الفلسطيني، كون الأضعف هو الذي يتحمل مسؤولية كل حادثة وإن لم يكن طرفاً مباشراً فيها.

منذ العهد الملكي المصري، واجهت العلاقات المصرية – الفلسطينية العديد من المشكلات منها ما يتصل باختلاف المواقف مع الحركات الوطنية الفلسطينية أنذاك، أو ما يتصل بالجماعات الإسلامية الأخرى بسبب ارتباطها بحركة الإخوان المسلمين المصرية لاعتبارها حركة متمرّدة وغير مرغوبٌ فيها. أيضاً ومنذ نجاح ثورة 23 يوليو 1952، شهدت العلاقات المزيد من التوترات خلال فترات متقطعة كان من بينها، أن مصر لا تريد أن ترى منازعاً لها بين العرب، وخاصةً في شأن القضية الفلسطينية وتكره بالمقابل رؤية الفلسطينيين يتجهون إلى منابر أخرى للمساعدة في حل قضيتهم ومشكلاتهم الأخرى المختلفة، كما أن تنامي معاداة حكم الرئيس "جمال عبدالناصر" لحركة الإخوان المسلمين المتصاعدة، أدّت فعلاً إلى زيادة حِدة الفتور باتجاه الفلسطينيين، بسبب أن قسماً منهم يعتبر امتداداً ظاهراً لها، وإن ظلت المبادئ من الصراع العربي- الصهيوني والقضية الفلسطينية ثابتة ولم تخضع لأي تغيير.

منذ جنوح الرئيس المصري "أنور السادات" نحو السلام مع إسرائيل، وقيامه بالتوقيع على اتفاق السلام المصري الإسرائيلي في العام 1979، فقد اعترى العلاقات –على نحوٍ مفاجئ- علامات الغضب والسخط الشديدين، حيث سادت المرحلة التالية نضوباً غير متوقعاً، ساهم في ذلك جبهة الصمود والتصدي التي نتجت عن خطوة "السادات" بعيداً عن المنظومة العربية واعتبارها خروجاً من غير المألوف صدوره عن الدولة المصرية، حيث شكلت تلك الأزمة فصلاً سيئاً بدرجةٍ أعلى بكثير من سابقاتها، وزاد من حِدة الأزمة، اتهام فلسطينيين بمسؤوليتهم عن القيام بأعمال عدائية ضد مصر، ومنها، حادثة مقتل "يوسف السباعي" في العاصمة القبرصية في أواخر العام 1979، بسبب ما قيل بأنه من أبرز المؤيدين لتوقيع المعاهدة وقيامه بالسفر إلى إسرائيل والدعوة إلى التطبيع معها.

منذ أن تولى الرئيس "مبارك" في أعقاب مقتل "السادات" بقيت العلاقات الثنائية كما هي، نتيجة نيّتة مواصلة ذات النهج السلمي نحو تطبيق خطة السلام الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، إلى أن سقطت جبهة الصمود والتصدي تباعاً - لعدم صمودها- أمام الخلافات الصارمة فيما بينها، ومن ناحيةٍ أخرى الضغوطات الدولية والأمريكية عليها، حيث وجدت نفسها لا تعزل النظام المصري ذاته، بل هي التي وجدت نفسها أكثر عزلةً، وفي الجزء الأقصى من الزاوية. حيث عادت منظمة التحرير- بعد تقديم العذر وإبداء الأسف- إلى الأحضان المصرية. وبالتدريج لُمست بعض التفاهمات بشأن تجديد العلاقات فيما بينهما، وكان على أثرها أن ساهمت مصر بقوة في إنجاح المؤتمرات السلمية الخاصة بالقضية الفلسطينية (مؤتمر مدريد 1991– اتقاق أوسلو 1993)، حيث نتج عنهما عودة منظمة التحرير الفلسطينية إلى إجزاء من الضفة الغربية والقطاع، وإنهاء الصراع الفلسطيني المسلح مع إسرائيل.

في أعقاب فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي أجريت في بداية العام 2006، جابت أنحاء النظام في مصر هزّة عنيفة جعلتها تشق ثيابها، بسبب أنها الفرع الذي أثمر لصالح الإخوان المسلمين، وأن ذلك تشجيعاً صارخاً لهم، حيث بدا النكوص والإحجام المصريين، عن تأييد ما أسفرت عنها تلك الانتخابات، وكان ذلك كافياً لتوجيه اتهامات مباشرةً لهم ومشددة، من جانب حركة حماس، بأن القيادة المصرية تشارك في حملة المقاطعة الإسرائيلية على الفلسطينيين، وبدرجة أقوى على الحركة نفسها فيما بعد، وخاصةً في الفترة التي سيطرت فيها على أنحاء القطاع في منتصف عام 2007، من حيث منع تدفق الأموال والمواد اللازمة للحياة، وذلك بأحكام الإغلاق لمعبر رفح على الحدود مع القطاع.

زاد من تفحّل الأزمة الفوز التالي لجماعة الإخوان المسلمين وعلى المستويين التشريعي والرئاسي في مصر، الأمر الذي أدى إلى استهجان واستغراب أدّيا في النهاية، إلى امتعاض شرائح مهمة داخلية وعلى رأسها مؤسسة الجيش، من ذلك الفوز باعتباره انبعاثاً لقوى إسلامية (إخوانية) من القبور، وبالتالي تولّد الخشية من بناء الدولة الإسلامية المرتقبة، بالتلاقي مع حركة حماس في أقصى الشرق. لذلك فقد شنّ المناوئين على اختلافهم ضد الإخوان وامتداداتهم داخل القطاع المزيد من الحملات الشعواء ضد حركة حماس، وتحمّل الإعلام المصري (الرسمي) منذ البداية –عن رغبة وطيب خاطر- مهمة إقحام الحركة في كل المتاعب المصرية– سياسياً من حيث التلقين السياسي، وأمنياً حيث المساهمة في تقوية الإخوان عسكرياً رجالاً وعتاداً، ووصلت إلى حد المشاركة -على حد القول- في تنقيذ هجمات ضد المصريين والمحاولة أيضاً في إعداد مخططات عدوانية تهدف إلى زعزعة الأمن القومي للبلاد. حيث أبلى الإعلام بلاءً كبيراً في التأثير على فئات مصرية ضد الحركة بشكلٍ عام.

وبالرغم من أننا كنّا نتوقع إسدال الستار على تلك التقوّلات والمزاعم، وذلك في ضوء النفي المشدد من قِبل الحركة وبأنها تشُدّ ولا تهدّ بأي حال، إي إنجازٍ للشعب المصري، وأنها ليست طرفاً في أيّة متاعب أو أحداث. وأعلنت بالمقابل أنها معنية بالمساعدة من أجل الكشف عن الحقائق في الحوادث المدرجة. لكن قيام الجيش المصري بإجراءاته ضد نظام "مرسي" أوائل الشهر الفائت، لم يقطع الطريق أمام نوايا الحركة الحسنة فقط، وإنما علت صيحات بإلقاء المزيد من اللوم والمسؤولية ضد الحركة، لتعاونها المسبق مع أفراد الإخوان المصريين في الداخل المصري. وكانت سلطات الجيش قد أمرت منذ فترة بتحطيم الأنفاق الواصلة بين جهتي الحدود التي يتم خلالها إدخال المواد الغذائية والبترولية وغيرها، وأعلنت عن إغلاق معبر رفح وإلى إشعارٍ آخر، بالتزامن من فض اعتصامات ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر.

على أيّة حال، فإن القيادة في مصر منذ الآن وخاصةً فيما إذا أخذت الأمور الأمنية بالتصاعد، في ضوء إصرار الإخوان ومؤيدو الرئيس المعزول بمواصلة سعيهم لاسترداد الشرعية، فإنها ستلجأ إلى تصديق مقولات، بأن في داخل القطاع قيادات إخوانية (مصرية)، مسؤولة عن إدارة عمليات عسكرية مكثفة داخل منطقة سيناء، فضلاً عن أن الجيش المصري استمع بكلتا أذنيه، لما يُقال بأنها تهديدات لسلفيين في القطاع ضد الجيش ومؤسسات مصرية عسكرية أخرى.

وفي حال تم الجري خلف مثل هذه المقولات، فإن الخشية آتية في الطريق (لا محالة) نحو تصعيد الأمور العسكرية، ليس ضد الحركة باعتبارها متهمة ومسؤولة عمن هم تحت سيطرتها فقط، وإنما لتطهير الدنيا من كل ما هو إخواني أو مؤيد أو متعاطف معهم. ومن جهةٍ أخرى، فإن حركة حماس وتحت هذه الضغوط في هذه الأثناء معرّضة أكثر وبجديّة، لإجبارها على السير نحو إعادة صياغة أيديولوجيتها التي تفتقر إلى المنفعة العملية لهذه المرحلة من حيث تخليها عن الحركة الأم أولاً، ولأجل الضغط باتجاه ترك مبادئها وتحديد مواقف مختلفة تحوز على الرضى الإسرائيلي والإعجاب الدولي، وذلك باتجاه التهيئة لقبول نتائج لعملية سياسية محتملة مع إسرائيل، بالرغم من توسيع دائرة الاستيطان (برضىً) أمريكي، وعدم رغبة (أكثرية) إسرائيلية بالعودة إلى حدود عام 1967 ثانياً. وقد لا يكون صدفةً قيام الرئيس الفلسطيني "أبومازن" بتكليف وفد من حركة فتح، لمقابلة حركة حماس من أجل انهاء الانقسام وإجراء الانتخابات.

خانيونس/فلسطين

16/8/2013

صوت كوردستان: تجري في أقليم كوردستان محاولات حثيثة لتأخير أجراء انتخابات برلمان أقليم كوردستان في وقته المحدد في 21 من شهر أيلول المقبل، حيث أبلغت حكومة الإقليم المفوضية العليا رفضها عقد أنتخابات مجالس محافظات الإقليم في 21 من شهر أيلول وقررت تأجيلها الى 21 من شهر كانون الأول القادم. و نتيجة لهذا التأجيل أعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية بأنها تريد أجراء ألانتخابات البرلمانية و انتخابات مجالس المحافظات معا.

و مع زيادة توقعات تأجيل أنتخابات برلمان أقليم كوردستان في شهر أيلول المقبل فأن الأعضاء الموالون لحزب البارزاني في اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكوردي يحاولون تأخير عقد المؤتمر القومي الى شهر أيلول المقبل أو ما بعد بحجة عدم أكمال التحضيرات لهذا المؤتمر.

قبل تأجيل عقد الانتخابات البرلمانية كان حزب البارزاني كان يريد عقد المؤتمر القومي قبل الانتخابات البرلمانية و الان بعد توقع تأجيل الانتخابات البرلمانية يحاول حزب البارزاني تأجيل عقد المؤتمر القومي الكوردي.

حزب البارزاني يريد عقد المؤتمر القومي الكوردي قبل الانتخابات البرلمان بوقت قصير كي تستغلها في الحملة الانتخابية كما أن حزب البارزاني يرفض القيادة الدورية للمؤتمر..

في نفس الوقت فأن حزب العمال الكوردستاني يريد عقد المؤتمر القومي الكوردي بأقرب وقت ممكن و يريد أن تكون قيادة المؤتمر بشكل دوري. .

 

الجمعة, 16 آب/أغسطس 2013 17:12

كوردستان: تصاعد العنف ضد المرأة

كشفت مديرية مكافحة العنف ضد النساء في إقليم كوردستان أمس الخميس، عن ارتفاع معدلات العنف ضد النساء خلال النصف الأول من العام الحالي.

وذكر بيان للمديرية أنه "خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي كانت حالات القتل والإنتحار وحرق النفس والشكاوى هي الأعلى في محافظة أربيل" مبينا ان "المديرية لم تكشف عن أعداد النساء المعنفات في اربيل".

وأضاف "مدينة دهوك شهدت 24 حالة حرق نساء أنفسهن فيما، و شهدت السليمانية 30 حالة اعتداء جنسي"، مشيرا إلى أن "ظاهرة العنف ضد المرأة في مناطق إقليم كوردستان في تصاعد مستمر".
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

السومرية نيوز/ دهوك
اكدت منظمة كردية تدعى مجموعة أصدقاء الحياة في محافظة اربيل، الجمعة، ان العديد من أصحاب المواشي في اقليم كردستان تركوا مهنة الرعي بسبب إعتداءات الجيش الإيراني المتكررة عليهم، فيما طالبت الجهات المعنية في الاقليم بالتدخل والحد من تلك التجاوزات.

وقال المتحدث باسم المجموعة زوسك جوماني، في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "الجيش الإيراني مستمر في اعتداءاته على سكان القرى الحدودية العزل، حيث يقوم بالاستيلاء على مواشي الرعاة عند اقترابهم من الحدود"، مبينا ان "العديد من أصحاب المواشي تركوا مهنة رعي الأغنام والأبقار خشية من تلك الاعتداءات".

وأضاف جوماني أن "ممارسات الجيش الإيراني تسببت في بث الذعر بين سكان القرى الحدودية وتحديد حركتهم"، محذرا من "افراغ تلك القرى من سكانها ما يؤثر سلبا على حياتهم الاجتماعية والاقتصادية".

ودعا جوماني الجهات المعنية في حكومة إقليم كردستان الى "التدخل ووضع حد لتجاوزات الجيش الإيراني".

وبحسب معلومات مجموعة أصدقاء الحياة فإن الجيش الإيراني استولى على أكثر من 100 رأس غنم، تعود لرعاة عراقيين في المناطق الحدودية داخل الأراضي العراقية بقضاء جومان شمال أربيل.

وشهدت المناطق الحدودية خلال الفترة الماضية، عدة حالات استيلاء القوات الإيرانية على الأغنام والماشية، فضلا عن مقتل وإصابة عدد منهم في تلك المناطق.

بغداد/ الملف نيوز: كشف مصدر مطلع في اقليم كردستان العراق، الجمعة، عن قيام انقرة بدعم شركات نفطية وذلك لمساعدة الأكراد على الحصول مزيد من الاستقلال، لافتا الى أن الدعم سيثير غضب حكومة بغداد ومعارضة واشنطن.

 

وقال المصدر لوكالة "الملف نيوز" إن "تركيا تلعب في هدوء دورا كبيرا في قطاع النفط والغاز مع الحكومة في اقليم كردستان العراق متحالفة مع شركة إكسون موبيل الأمريكية"، مبينا أن "أنقرة تعول على الإقليم شبه المستقل لإنهاء اعتمادها على واردات الطاقة الروسية والإيرانية باهظة التكلفة".

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "شركة تركية مدعومة من حكومة اقليم كردستان أنشئت في الربع الثاني من عام 2013 للتنقيب عن النفط والغاز في كردستان".

 

ولفت المصدر الى أن "هذه الاستراتيجية ستثير غضب الحكومة الاتحادية في بغداد التي تقول إنها وحدها صاحبة الحق في السيطرة على النفط العراقي، وهي تتعارض أيضا مع دعوات واشنطن لأنقرة للامتناع عن دعم المشروعات التي تساعد الأكراد على الحصول على مزيد من الاستقلال".

 

واشار المصدر الى ان "الدور التركي يشمل أيضا خطا جديدا للأنابيب في كردستان اكتمل بناء أغلب أجزائه وسيمكن الأكراد من تصدير النفط من حقول طق طق إلى تركيا دون الخوض في نزاعات مع بغداد بشأن المدفوعات".

 

وبحسب المصدر ووفقا لأحدث الخطط "سيجري ربط الخط الجديد بخط كركوك-جيهان في الأراضي التركية وليس في العراق لتجنب التعامل مع بغداد".

 

يذكر ان شركة النفط التركية الدولية (تي.بي.آي.سي) شبه الحكومية وشركة بوتاش الحكومية لتشغيل خطوط الأنابيب، تمتلك كل منهما حصة في الشركة الجديدة المدعومة من حكومة اقليم كردستان العراق التي دخلت نحو عشر مناطق للتنقيب في كردستان من بينها عدة حقول تعمل فيها إكسون بالفعل.

 

كما تجري الشركة مفاوضات أيضا مع كردستان على اتفاق لشراء الغاز.

 

إذا كان أرهاب النظام ناتج عن دعم السخي من روسيا وإيران وحزب الله فإن أرهاب جبهة النصرة وداعش وشقيقاتهن ناتج عن صمت المعارضة ومشتقاتها

في بداية الثورة :

عندما خرج الناس إلى الشوارع كان هتافاتهم للحرية والديمقراطية وكان الجميع كالجسد واحد لأن أغلبية الشعب كان مظلوما وعبروا عن أمالهم والامهم بحناجرهم .

عندما بدأ النظام بأساليب قمعية بحق المتظاهرين أدت بالناس إلى حمل السلاح وأنشقاق الجنود والضباط للدفاع عن كرامة الشعب .

هللت المعارضون بجميع فئاته وبدون أي تنظيم ودعم وتبني من أي جهة وأنساقوا تدريجيا إلى ما كان النظام يخطط لهم ولثورتهم

ظن المعارضون بأنهم سيسقطون الاسد خلال الايام والاشهر كما حدث لابن علي في تونس ومبارك في مصر

استطاع الاسد إدارة الازمة بخبث عال , فأستغل تفرقة وتبعية ولامركزية القرار للقوى المعارضة السياسية والعسكرية,استفاد من تحالفه القديم الجديد مع روسيا وايران وحزب الله وهؤلاء سخروا كل

إمكاناتهم السياسية والعسكرية والمالية في خدمة الاسد طبعا ليس حبأ به إنما حبا بمصالحهم

ربما تلك الدول يوفون بوعودهم ورد الجميل لأل الاسد الذي طالما سخر الاسد الاب والابن طوال خمسون عاما الارض والاجواء والموانىء والمطارات والثروات السورية لصالح مصالحهم على حساب الشعب السوري

كما ان للأسد ونظامه خبرة في الاجرام وباع طويل في تعامل مع الارهاب والارهابيين , بدءأ من دعم متواصل لحزب الله اللبناني منذ تأسيسه إلى دعم الارهابيين في العراق والاردن منتهيا بسلسلة من اغتيالات لشخصيات سياسية وعسكرية ودينية

هكذا عندما اشتدت المعارك في المدن الكبرى كحمص وحلب ودمشق , سحب نظام قواته من مناطق كوردية, وخروج قواته من غرب كردستان لم يكن حبأ بالكورد وإنما لحماية سلطانه في دمشق وتنفيذ مخططه في إحداث الشرخ بين المجتمع السوري وإحداث الفتنة وعلى رغم من ان الكورد استفادوا في الوهلة الاولى من هذا الانسحاب إلا ان مجيء قوى الظلامية واستمرار النظام في تحريك النار الفتنة جعل غرب كردستان من منطقة شبه مستقرة إلى منظقة مضطربة

أما المعارضة السياسية والعسكرية فقدغيبت الظن والامل

أصبح كل مجموعة تابعة لجهة خارجية معينة هذا ما ينطقون به هم بأنفسهم ويقذفون التهم ببعضهم

فعجز المعارضة في اسقاط النظام واستنزاف الدماء والطاقات الكثيرة وتمدد الثورة لمدة طويلة كل هذا أدت بالمعارضة إلى مد يدها لجماعات الاسلامية المتطرفة , فدخل سورية ارهابيي العالم من كل حدب وصوب بدءا من افغانستان وياكستان إلى جيجان وداغستان والعراق والاردن ومن اوربة وامريكا

شوهت سمعة وصورة الثورة امام عالم اجمع بسبب أعمال الارهابية لهؤلاء عابري القارات والحدود ضد المدنيين المؤيدين والمعارضين

الان. قوات الاسلامية متطرفة هي الاقوى على ساحة السورية مع اضحلال لدور الجيش الحر

ورغم أرهاب هذه الجماعات ضد السوريين أجمع فماتزال المعارضة تؤيدها وتدعي أنهم يجاهدون لاسقاط الاسد

عندما تم توصيف جبهة النصرة كمنظمة ارهابية على قائمةالارهاب الاميركية عارضت هذا القرار التنسيقيات الثورة والمجلس الوطني السوري والجيش الحر ووصفوهم بالمجاهدين والاسلاميين المعتدلين وما إلى ذلك

حقيقة: الائتلاف المعارض لا يرى أبعد من أنفها فهي لم تستطع التخلص من ذهنية التملص والتململ وارجاء المشاكل إلى ما بعد اسقاط النظام هنا يذكرنا بالنظام الذي طالما كان يرفض البث في مشاكل الداخلية طوال 50 عاما بحجة مازال جولان محتلا والحجة الائتلاف نفسها وربما سيكون نهايتهم نفس نهاية النظام فالهدف المعارضة هو السلطة بأي شكل كان

هاهو كتائب الاسلامية المتطرفة يكفرون الكورد ويحللون دمائهم وأموالهم ونسائهم بدون وجه الحق ويجاهدون في سبيل إبادة مكون كردي وهذا ماجاء مؤخرا على لسان أكبر قادة الجيش الحر المشارك في عمليات مع جماعات التكفيرية ضد الاكراد

ها هم جماعات التكفيرية يريدون إبادة الكورد وبمشاركة بعض كتائب من الجيش الحر وأمام صمت الائتلاف المعارض والسكوت علامة الرضى

هاهم يمارسون الاضطهاد بحق اهل الرقة وادلب وريف حلب بدون موارية تحت مسمى تطبيق شريعة الاسلامية فأي شريعة هذا إذا كان الذبح والجلد اليومي من أهم أحكامها

يبدو أن المعارضة بشقيه العسكري والسياسي لا يعلمون كيف سيكون نتائج دعمهم لهؤلاء الارهابييين فمن المؤكد سيأتيهم الدور إذا ما نجحوا في مناطق الشمالية والوسطى من سورية سواء الان أو حتى بعد سقوط النظام

بقلم خالد ديريك

انشاء مجلس عام للحراك الشبابي الكوردي في سوريا_ فرع اقليم كوردستان
لا يزال الشعب السوري بكل أطيافه يعاني من بطش النظام من قتل
وتنكيل وقصف المناطق الآمنة واٍلقاء الأسلحة الكيميائية وقتل
همجي في القرى والبلدات والمدن السورية والاعتقال التعسفي
والتهجير القسري ماأدى اٍلى نزوح الملايين اٍلى الدول المجاورة
والحصار الاٍقتصادي المفروض ومنها مناطقنا الكوردية وسط
صمت دولي رهيب
وفي ظل هذا الوضع لا يزال الحراك الشبابي الكوردي في سوريا
يناضل من أجل ثورته ثورة الحرية والكرامة للتخلص من هذا النظام
المجرم ورموز فساده ولذلك عملنا على تشكيل المجلس العام للحراك
الشبابي الكوردي - سوريا كاٍطار لضم الحركات الشبابية الفاعلة 
والتي آمنت بالثورة وأهدافها وأن سوريا المستقبل هي لكل السوريين
والكورد شركاء فيها والقضية الكوردية فيها هي قضية شعب يعيش على
أرضه وأكدنا هذا في جميع فعالياتنا ونشاطاتنا الميدانية ولا نزال
نناضل على أرض الوطن رغم هجرة الكثير من شبابنا نتيجة الحصار 
المفروض على المناطق الكوردية من النظام وبعض الفصائل المسلحة 
الحاقدة على تطلعات الكورد في الحرية
وقد كانت رغبة شبابنا المهاجر الى اٍقليم كوردستان أن يتواصلوا 
ويعملوا على اٍيصال صوتنا اٍلى رئاسة الاٍقليم الذي لا يتوانى في 
الدعم والمساندة مع الحكومة الكريمة ولم يتألو جهدا" في تأطير 
نشاطهم هناك عبر تشكيل المجلس العام للحراك الشبابي الكوردي 
في سوريا فرع كوردستان العراق والذي نأمل أن يكون معبرا" عن
صوت الشباب في الداخل واعماله 
ونرجوا إعتماد هذا المجلس من قبل رئاسة الإقليم والحكومة والأحزاب
الصديقة والمنظمات الإنسانية كونهم صوت الداخل من هناك 

المجلس العام للحراك الشبابي الكردي في سوريا

1-حــــركــة كــــوردسـتــان ســوريـــا
2-ائتلاف شباب سوا
3- اتحاد تنسيقيات شباب الكرد في سوريا
4-تجمع شباب الكرد-قامشلو
5-تنسيقية الشهيد مشعل التمو
6-تنسيقية المستقبل الكردي في سوريا
7-تنسيقية الوحدة الوطنية
8-حركة جواني روج آفا

سوريا – قامشلو
16 آب / أغسطس 2013

بيت الشعر القائل " لا تنه عن خلق وتأتي مثله ..... عار عليك إذا فعلت ، عظيم " ينطبق تماماً على تصرفات رئيس الحكومة التركية السيد رجب طيب اردوغان الذي إنتفض محتجاً على ما يجري في مصر تجاه بني فكره في الإسلام السياسي من الأخوان الذين يسمون انفسهم مسلمين في حزب سياسي إرهابي ، كغيره من احزاب وحركات الإسلام السياسي الإرهابية ، اطلقوا عليه إسم " الأخوان المسلمون " .

الأخوان هؤلاء الذين تلوث كل تاريخهم بما يخالف الدين الإسلامي من إرتباطات وأحلاف وتنظيمات كان ولا زال همها الوحيد إستغلال هذا الدين وارتباط الكثير من الناس البسطاء حوله عاطفياً بالدرجة الأولى ، للوصول إلى الحكم السياسي الذي يخولهم تحقيق اجنداتهم المشبوهة التي لا تصب بأي حال من الأحوال في ما يريده الإنسان المسلم البسيط من تحقيق للعدالة الإجتماعية والرفاه الإقتصادي والإستقلال السياسي .

هناك عشرات الوثائق السرية والعلنية التي تؤكد إرتباط حركة الأخوان المسلمين الأم في مصر بشكل خاص وفي عموم المنطقة التي يتواجد فيها هذا التنظيم الإرهابي والتي تؤكد مدى ضلوع هؤلاء المتأسلمين بالمخططات ودوائر المخابرات الأجنبية .

ولإثبات ما جاء اعلاه ننقل بعض ما كتبه السيد " سيد جبيل " في مجلة الوطن الألكترونية بتاريخ الرابع من شباط عام 2013 حيث يقول :

" أجهزة المخابرات البريطانية والألمانية حركت «الإسلاميين» مثل قطع الشطرنج لخدمة مصالحها ."

«الإخوان يتصلون بواشنطن بانتظام منذ منتصف 2007، وهذا ليس عيبا، ولهم صلات بالمخابرات البريطانية تعود للأربعينات، كما يؤكد هذا الكتاب»، هذا ما قاله شيخ الصحفيين المصريين محمد حسنين هيكل، مؤخرا فى إحدى حلقات حواره مع الإعلامية لميس الحديدى على تليفزيون «سى بى سى»، رافعا بيديه كتاب «الشئون السرية» الذى صدر عام 2010 وحظى بتغطية سطحية ركزت على عناوين ساخنة مثل دعم المخابرات البريطانية للشيخ حسن البنا وتمويلها لجماعته فقط لا أكثر، لكن الكتاب فيه من التفاصيل ما يستحق إعادة قراءته.

الكتاب يقول ببساطة، عبر مئات من الأمثلة المدعومة بعشرات من الوثائق السرية، إن حركات الإسلام السياسى من إخوان وسلفيين وغيرهم فى بلدان العالم، كانوا لأكثر من 60 عاما لعبة فى أيدى المخابرات الأمريكية والبريطانية التى وظفت هذه الجماعات لتحقيق وخدمة مصالحها فى مختلف الدول.

وتوقع مارك كرتيس فى كتابه، الذى نشر قبل عام واحد من الثورة المصرية، تحالفا بين النخب العالمية والإخوان المسلمين، وهو ما تحقق بالفعل فى مصر وتونس وسوريا مؤخرا، واستند إلى سوابق تاريخية، ساقها «كرتيس» فى كتابه، على هذا «التعاون، أو على نحو أدق، التواطؤ بين النخب السياسية البريطانية والإسلام المتطرف»، ويعتقد «كرتيس» أن هذه العلاقة ليست مجرد تحالف تاريخى وانتهى، بل تعاون ما زالت أسبابه قائمة حتى اليوم، خصوصا بعد ثورات الربيع العربى."

وبعد ان يدلي الكاتب بكثير من الأمثلة على ما قامت به المخابرات البريطانية والأمريكية والألمانية من دعم لحركات الإسلام السياسي بكل أطرافها وفي جميع انحاء العالم ، يعرج على المنطقة العربية فيقول :

" وأدت السعودية دورها فى رعاية الإخوان والسلفيين عقودا طويلة، وأنفقت بين عامى 1970 و2007 نحو 50 مليار دولار لنشر «الوهابية» فى جميع أنحاء العالم، وهو ما وصفه أحد المراكز البحثية الأمريكية بـ«أكبر حملة دعائية فى التاريخ»، وجرت بمباركة ورضا بريطانيا والولايات المتحدة اللتين رأتا فى أفكار الوهابيين حائطا دفاعيا ضد أفكار «عبدالناصر» التى كانت تهدد مصالح الدولتين خصوصا فى منابع النفط" . (إنتهى ألإقتباس)

ولأهمية هذا المقال أدرج الرابط ادناه للإطلاع عليه بتمعن وإسهاب للوقوف على حقيقة هذه التنظيمات الإرهابية التي تتحرك جميعها تحت غطاء الإسلام السياسي الذي سخرته مخابرات الدول الإستعمارية لتنفيذ مآربها في الإستعمار الجديد .

http://www.elwatannews.com/news/details/125714

فلا عجب إذن ان ينبري رجب طيب اردوغان بالدفاع عن أبناء جلدته من الإرهابيين فيطلق صيحة جوفاء واصفاً ما جرى في مصر اليوم " مجزرة " مطالباً العالم اجمع بوقفها والتدخل لإنقاذ أصحابه في دين الإسلام السياسي منها .

يبدو ان هذه الكلمة " مجزرة " قد دخلت حديثاً في قاموس هذا الجزار الذي لم يرف له جفن اثناء إقترافه ، ومنذ عشرات السنين ، للمجازر التي إرتكبها ولا زال يرتكبها جيشه وعصاباته المسلحة ضد الشعب الكوردي الذي يدافع ببطولة وإصرار عن ابسط الحقوق الإنسانية التي ضمنتها الوثائق الأممية والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وبحق الشعوب في تقرير مصيرها . إن الجزار اردوغان لم يدخر جهداً ولم يتوان في شن حروبه الهمجية على الشعب الكوردي ليس على اراضي تركيا ، وبالتالي على جزء من الشعب التركي فقط ، بل وعلى الشعب الكوردي في جنوبي وغربي كوردستان إنطلاقاً من اوهامه الشيطانية التي خولت له إقتراف هذه المجازر لعرقلة وإيقاف نضال شعب لم ترهبه مثل هذه الحملات العسكرية الجائرة على مر العقود الماضية من تاريخه النضالي المُشرف .

حينما يتكلم اردوغان عن " المجزرة " في مصر فإنه يثبت ، كغيره من الجبابرة الآيلين إلى السقوط بضربات الشعوب " مدى التدني الأخلاقي الذي سقط فيه هذا الرجل ومدى كذب إدعاءاته بتمثيله لأجندة دينية يمارس من خلالها جرائم لم يأت بها اي دين ولا تبيحها اية شريعة ضد شعب لا يطالب سوى بحقوقه المشروعة التي إغتصبتها قوى الإستعمار العالمي في معاهدة سايكس ـ بيكو السيئة الصيت والتي تناوب على إغتصابها حكام هذه المعاهدة من عرب وترك وفرس كامتداد لما عاناه هذا الشعب المناضل من إمبراطورياتهم البائدة .

لا ادري بماذا سيرد الشعب المصري على الجزار اردوغان حينما يستمع إلى صرخته الهستيرية هذه . إلا أنني اعتقد ان الثوار المصريين الذين رفضوا أردوغان ورهطه من إرهابيي الأخوان المسلمين سيصرخون بوجهه " إللي إختشوا ماتوا "

الدكتور صادق إطيمش

بغداد عربية الوجه... إسلامية القلب ... إنسانية الروح

تظاهرة

" الاحتفاء ببغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 "

الإعلان عن جائزة

يسر ادارة الثقافة في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبالتعاون مع اللجنة العليا للإعداد والتحضير للاحتفاء ببغداد عاصمة للثقافة العربية 2013, أن يعلنا عن:

الجائزة العربية للإبداع الثقافي

في الفنون اللغوية والأدبية الآتية:

الجائزة الأولى : التأليف في ( اللغة, الرواية, الشعر, التراث, النقد الأدبي, الفن التشكيلي, أدب الأسرة, الخط العربي ) .

الجائزة الثانية : الترجمة من ( العربية إلى الإنجليزية, العربية إلى الفرنسية, العربية إلى الفارسية, العربية إلى الإسبانية, العربية إلى الصينية, العربية إلى الروسية, العربية إلى الألمانية, العربية إلى اليابانية ) .

الجائزة الثالثة : المسرح والسينما ( الإخراج المسرحي, الإخراج السينمائي, النص المسرحي, النص السينمائي, التمثيل المسرحي, التمثيل السينمائي, السيناريو المسرحي, السيناريو السينمائي ).

الجائزة الرابعة : التلفزيون والإذاعة ( مسلسل, شريط وثائقي, التأليف, سيناريو, الإخراج, التمثيل, برامج اذاعية, التأليف الموسيقي ) .

شروط الترشيح

أن يكون الترشيح بواسطة اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم, مرفقا بعمل المرشح.

أن يرسل العمل مكتوبا, وعلى نسخة الكترونية, ترسل بواسطة البريد الالكتروني لوحدة البحوث والنشر في ادارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أن يكون المرشح حاصلا على جائزة الدولة التقديرية أو التشجيعية, على أن لا يمس عمله سياسة الدول الأعضاء في المنظمة العربية.

أن يكون العمل له علاقة بالثقافة العربية, بغض النظر عن جنسية صاحبه.

لا يجوز لأكثر من شخص الاشتراك في الجائزة.

ترفق سيرة المرشح العلمي ومشواره الفني والمهني مع صورة شخصية فوتوغرافية مقاس 4 في 6 ملونة.

لا تعاد أوراق الترشيح إلى مرسليها.

تقدم الأعمال باسم " الجائزة العربية للإبداع الثقافي – بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013.

يقع إعلام المتقدمين باستلام أعمالهم في حين وصولها مباشرة.

ترسل ادارة الثقافة بالمنظمة جميع الأعمال للهيئة الاستشارية العلمية المحكمة لإجازتها دون بيان اسم صاحب العمل أو بلده أو جنسيته.

يقع إعلام المتقدمين في حالة الموافقة أو عدم الموافقة لأعمالهم خلال اسبوع من استلامهم قرار الهيئة الاستشارية العلمية المحكمة.

يفتح باب الترشيحات ابتداء من 1 أغسطس 2013 حتى 31 أغسطس 2013.

تتلقى إدارة الثقافة رأي الهيئة الاستشارية العلمية في الاعمال المترشحة في أجل أقصاه 15 نوفمبر 2013.

تبلغ إدارة الثقافة المترشحين بنتائج الجائزة في الاسبوع الأخير من شهر نوفمبر.

تتحمل اللجنة العليا للإعداد والتحضير للاحتفاء ببغداد عاصمة للثقافة العربية 2013, قيمة الجائزة, وتكاليف السفر للفائزين والهيئة الاستشارية العلمية المحكمة, ومكافأة الهيئة العلمية الاستشارية المحكمة.

تنويه .....

إلى المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي العراقي !!!!

يسر المركز الثقافي العراقي في السويد دعوة الراغبين للاشتراك في( الجائزة العربية للإبداع الثقافي), وذلك بإرسال البطاقة الشخصية للمشترك وسيرته الثقافية ومنجزه الإبداعي الثقافي

سيكون يوم 30/8/2013 آخر موعد لاستلام المشاركات

مع التقدير

المركز الثقافي العراقي في السويد

يحتل العراق مرتبة مرتفعة في قائمة الدول الأكثر فسادا منذ سقوط النظام السابق و لحد يومنا هذا فالفساد عندنا يعتبر كيان قوي له داعمين و مؤيدين موجودين في السلطة و خارجها .

أن الكثير منا قدم أفكار محددة لتقليص حجم الفساد و لكن جميع هذه الأفكار فاشلة ولا تناسب الواقع الذي نعيشه..؟؟

و دعوني أتحدث عن الفكرة الأولى وهي إعطاء مجالس المحافظات الصلاحيات الكاملة في إقرار المشاريع الصغيرة و هذه الفكرة طبقت و فشلت فشلا ذريعا لأن الفاسدين أسسوا شركات وهمية و يقدمون عروض رخيصة للمشاريع و عندما يحصلون على أول دفعة من مبلغ المشروع لكي يبدوان بتنفيذه يهربون إلى خارج

العراق مع مبلغ الدفعة الأولى ، أو يقومون بتنفيذ المشروع بوجود عدد قليل من العمال و ينفذون المشروع بمواد رخيصة و سيئة و هو في هذا الوقت الذي مر أخذ أكثر من دفعة من الأموال بحجة أنه ينفذ المشروع و العمل جاري على أرض الواقع و بعدها أيضا يهرب أو يبيع المشروع و شركته إلى شخص أخر بطريقة غير علانية طبعا .

و الآن لنتحدث عن الفكرة الثانية و هي إلغاء الوزارات الخدمية و تحويل ملفات الخدمات بالكامل إلى مجالس المحافظات لكي ترتاح الحكومة من ملفات الفساد الكثيرة و الكبيرة و ترمى الكرة في ملعب مجالس المحافظات و هذه الفكرة مضحكة للغاية فأن كانت الوزارات فشلت في إدارة ملف الخدمات فكيف مجالس المحافظات سوف تديرها ..؟؟ ، و هي لا تملك الكوادر ولا تملك هي الخبرة..؟؟ ،

أما الفكرة الثالثة و هي إنشاء الأقاليم لتقليص الفساد و هذه الفكرة يعتبرها البعض ناجحة تقليدا لحكومة" إقليم كوردستان "و هذا الفكرة لا يمكن أن تنجح أن تأسست أقاليم أخرى في العراق ففي إقليم كوردستان و أنا أبن كوردستان فأقول بأن القطاع الخاص هو عمل كل شيء و بعدها تعامل و أخذ أجره من اهالي كوردستان و ليس من الحكومة فالحكومة كان دورها رقابيا بحت و هذا المبدأ هو قريب لمبدأ الخصخصة ولا يمكن أن ينجح لأن الدخل في كوردستان مرتفع أما الدخل في أغلب المحافظات العراقية منخفض للغاية و المواطن يفضل الشيء القادم من الحكومة لأنه رخيص الثمن للغاية ولا يثق بخدمات القطاع الخاص حتى أن كان يملك اجرها .

و الان و في نهاية موضوعي أقول بأن أفضل حل لإجتثاث الفساد هو بتقوية الجهاز الرقابي و ليست هيئة النزاهة الموجودة عندنا و التي أعلن كبار مسؤوليها عبر وسائل الإعلام بأنهم فاشلين و عاجزين إلا بإمساك رموز الفساد الصغار لا غير و نحن نريد جهاز رقابي قوي و ذو سلطة يضرب رؤوس الفساد الكبيرة و الصغيرة من دون استثناء و تطيح بها من دون تردد و تعيد أموال شعبنا المسكين.

حسين علي غالب

مر العيد وهو معمد بالدم وبمعاناة مئات العراقيين الذين أصبحوا حطباً لنيران الجرائم الإرهابية وعصابات القتل الطائفية، فلم يكن عيداً اعتيادياً مر عليهم بل أياماً سوداء لا يمكن مقارنتها بأية جرائم سجلها التاريخ الحديث وبخاصة في العراق إذا ما استثنينا الحروب الكبيرة والدكتاتورية، لأن العراقيين يعيشون في دولة لا تمارس الحرب وهي تعيد بناء ما خربته الحروب والدكتاتورية، لكن العيد وما قبل العيد ذكر بأنهم مازالوا يعيشون حرباً من نوع آخر تحصد ليس الجنود فقط بل الأطفال والنساء والشيوخ والرجال وتعاقب المناطق الشعبية لأنها تكره الإرهاب وعصابات القتل الطائفية.. وبهذا فقد عيّد العراقيون على مسارح الدم والقتل والتدمير والرعب والخوف ولهذا لم نعد نحصي...

لم نعد نحصي عدد التفجيرات التي قدمها المجرمين كهدايا للمواطنين الأبرياء والعبوات الناسفة الوردية الصديقة الصدوق الملازمة لحياة الشعب في كل دقيقة وكل ساعة ولكل يومٍ يَعْبر فنلهث لنقارنه بيومٍ قبله ثم بيومٍ في شهر سبقه ثم في سنةٍ سبقت سنتنا الحالية ، وتركنا الإحصاء لأصحاب الإحصاءات الذين يتمتعون بحمايات خاصة تفوق أية حماية لكي يعيشوا بسلام وراحة وأمان، فالشعب يحمي نفسه بنفسه أليست هي المهزلة!!، ويقدم قرابين للحمايات، ويعمل والقهر يثقل كاهله لكنهم يصورونه أكثر سعادةً ويتفاخر بالدولة الجديدة والحكومة الرشيدة يفتخر لأنه يلطم ويشق رأسه ولديه من العطل الدينة لا يمكن أن تحصى ولا يهمه الاقتصاد الوطني أو متطلبات المعيشة ولا الخدمات المتدنية ولا انقطاع الكهرباء ولا الفساد والمفسدين فهو سعيد بمرور عشرة أعوام أو أكثر لان حالته السيئة السابقة أصبحت أسوأ فالمثل في ما نقلته وسائل الإعلام ووزارة الداخلية والمسؤولين فقد قالوا علناً وبعد هذا " أفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، بان 54 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار ثلاث سيارات مفخخة وأربع عبوات ناسفة ضربت مناطق الزعفرانية والدورة والنهروان وأم المعالف في العاصمة بغداد ".. فإذا رغبت بان ننقل ما جرى فهناك الكثير لكن ذلك سيكون مملاً وقد نتهم بالتصيد والتكرار في الإحصاء ونحن الذي قلنا منذ أول الكلام أنه عيد معمد بالدم العراقي، ثم كان اليوم الثاني من العيد الذي سجل رقماً قياسياً في التفجيرات فتحول اللظى إلى مجلس عزاء عام ، نعم ، لم نعد نحصي... " .

لم نعد نحصي أفواج الضحايا من الأبرياء، القتلى والمصابين والمهجرين والمهاجرين فنحن تعودنا عليها منذ حروب القائد الفذ والاشتراكية العربية الخاصة، تعودنا على الدم المراق في كل ناحية في العراق، الدم الذي غسل وما زال يغسل أرصفة الشوارع واسفلته المتدني وتراب الأزقة والحارات والأسواق الشعبية التي يؤمها فقراء الناس ولفئاته الكادحة، الدم تجاوز الرجال والنساء والشيوخ إلى الأطفال والرضع والأجنة، الدم بعرفان التسبيح والتكبير واستغلال الدين والشريعة وحتى اسم الجلالة وكأن الذبح والقتل بالكاتم نواميس تحكم لكي تعيد الأيمان والإسلام إلى جادة الصواب! بعدما أعلن القتلة والمجرمون انحراف كل المواطنين الذين لا يؤمنون بعقيدتهم المتطرفة ولا بطريقتهم الدموية التي تخالف ليس الدين الإسلامي فحسب بل جميع الشرائع السماوية ، فقط عندهم الذين يؤمنون بالمرجل وبالحرق والخازوق، الذين يرون العلم عاهة والجهل راحة واستباحة.

لم نعد نحصي هروب عتاة المجرمين من إرهابيين ومن مليشيات طائفية مسلحة من السجون العراقية، ففي كل واقعة تقدَم التبريرات وكأنها حقائق بينما الحقائق مخفية أو تكاد أن تكون مخفية ليس على الذين يعرفون ببواطن الأمور إنما لخداع المواطنين العراقيين بالعهود والوعود فذلك أصبح موضوعاً عامّاً وشائعاً حتى إذا لم يتكرر لمدة غير محسوبة زمنياً يضج المواطنون من العجب والغضب ويتساءلون عما يجري من إهمال بالضد منهم!! ويعاتبون الأجهزة الأمنية في شخصية الحكومة الباسلة التي تقف مكتوفة الأيدي وتكاد لا تعرف كيف تتصرف مع هذا الكم من الانفلات الأمني، وعاجزة أمام التفجيرات والقتل المبرمج، المفخخات والعبوات الناسفة التطويرية

لم نعد نحصي أرقام أموال العام المسروقة بحجة بناء البلاد بأيدي لا تفرق بين الحلال والحرام لكنها تركع وتحج ، تصلي وتحج وتزكي وتخمس، لكن ذلك عندها شيء دنيوي مسموح في العرف المعمول به باستغلال اسم الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية وكأنه ليس له صلة بالوفاء والأخلاق والالتزام بما جاء في القرآن والسنة من وصايا ومحرمات ومن ضمنها السرقة والتجاوز على أموال المواطنين.

لم نعد نحصي أسماء الفاسدين من المسؤولين الكبار الذي حُملوا مسؤولية القيادة للبناء وخدمة الشعب الذي يدفع الضريبة من أعصابه ودمه ومن قوته اليومي ، الفاسدون أصحاب الضمائر النخرة التي لا يهمها إلا مصالحها ومقدار منفعتها .

لم نعد نحصي مليارات الدولارات التي تطير بقدرة البشر الحرامية وتصرف بطرق أكثر خيالية بحجة بناء الوطن بعقد الصفقات واخذ المقسوم منها بحجة إشباع المواطن الجوعان والتخلص من الفقر والأدران ونقل البلد إلى مصاف البلدان المتطورة.

لم نعد نحصي تصريحات المسؤولين الأمنيين ولا الرئاسات الثلاثة ولا كل من هب ودب بالتأكيد على القضاء على منابع القتلة أو الوقوف ضد الميليشيات الطائفية المسلحة التي تهدد وتتوعد بالقتل وبالويل وبالثبور.

لم نعد نحصي أعداد العائلات التي هربت خارج البلاد أو داخلها تاركة دورها ومناطقها بسبب تأجيج روح الطائفية والعداء بين مكونات شعبنا والقتل الطائفي المبرمج ومحاولات تقسيم العاصمة بغداد طائفياً وانتقالها للمحافظات الأخرى وتقسيم البلاد بشكل طائفي.

لم نعد نحصي تسويف وتعطيل القوانين المهمة التي يستفيد منها الشعب وفي مقدمتها، قانون الانتخابات وقانون الأحزاب وقانون التقاعد العام وقانون العمل وقانون النفط والغاز وقانون الأحوال الشخصية وغيرهم، وليتصور أي إنسان عاقل أية مهزلة أن تجري انتخابات تشريعية أو لمجالس المحافظات بعدم وجود قانون للأحزاب يحدد ماهيتها والأموال التي تمول بها .

لم نعد نحصي المهازل والضحك على ذقون المواطنين الفقراء والذين دون خط الفقر والكادحين ومئات الآلاف من العائلات التي بدون سكن أو تعيش بالتجاوز على أراضي الدولة في مجمعات عشوائية لا تصلح حتى لمعيشة الحيوانات.

لم نعد نحصي وأي شيء نستطيع أن نحصيه فلقد تشابكت المآسي والأوجاع فما عاد المرء يستطيع الإحصاء .. فعذراً

شفق نيوز/ أفاد مسؤول محلي، الجمعة، بعبور اكثر من 5000 لاجئ كوردي من سوريا الى معبر فيشخابور الحدودي "عنوة" بعد منعهم من دخول الاقليم لعدة أيام.

alt

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان "نحو 5000 لاجئ كوردي فر من القتال الدائر في مناطقهم بين وحدات حماية الشعب الكوردي والفصائل الكوردية الاخرى من جانب، وبين متطرفين اسلاميين منذ بضعة اسابيع، اخترقوا بوابات العبور في معبر فيشخابور الحدودي وعبروا الى اراضي اقليم كوردستان".

وأضاف المسؤول ان "السلطات المحلية ارسلت نحو 150 حافلة لنقلهم الى مخيم دار شكران في أربيل الواقع بين منطقتي كه لك وبحركي"، مبينا انه "من المؤمل ان تصل اليوم الدفعة الاولى من هؤلاء اللاجئين الى المخيم".

خ خ / م ر

تجري في السويد حالياً محاكمة إمراتين من الحركة النسائية الأوكرانية " فيمن "، بتهمة السلوك غير المنضبط لهما، لقيامهما مع إمرأة أخرى، عاريات الصدر، بإقتحام مسجد في منطقة سودرمالم بستوكهولم، إحتجاجاً على " الشريعة الإسلامية في مصر" و " حكم الأخوان المسلمين " السابق في مصر.

وكانت ثلاث ناشطات، إحداهما هي الناشطة المصرية المعروفة علياء المهدي، والثانية تونسية والثالثة سويدية، دخلن مسجد سودرمالم، في 29 حزيران (يونيو) الماضي، وتعرين من الأعلى وهن يرددن شعارات "لا للشريعة" و "الحرية للنساء" باللغة الإنكليزية.

وفي حديث للراديو السويدي P4 Skaraborg، قالت احدى النساء اللواتي شاركن في الإحتجاج وهي من منطقة سكونه، إن هدفهم كان الإحتجاج ضد نظام الرئيس المخلوع مرسي وضغط جماعة الأخوان على النساء في مصر.

وكانت المصرية علياء المهدي وهي ناشطة نسوية قد شاركت في الإحتجاج، وحصلت على إقامة في السويد قبل عام ونصف العام بعد تهديدها بالقتل في مصر.

حرق نيرون روما فنُعِتَ بالجزّارْ من قِبل البشرية ...

حرقَ صدام حلبچة ورغم إعدامه يُسميه البعض بالبطل! !

هؤلاء تجمّعوا وظنّوا أنّ للكثرةٍ غلبةٍ فقرروا غزو العالم بِدْءاً من كردستان وأضعف حلقاتها كانت غربها حيثُ الإنتقام من الكرد مُتاح !غرب كردستان الصغيرة النائمة بجانب شقيقتيها الجنوبية والشمالية بحبٍ وأمانٍ ظانّةً أنّها ستكون بخير إنْ كانتا بخير ولكن ...

مواسم الجراد..

كان الصداميون كالجراد المختبئ في شقوق الصخور ما أن سنحت لهم الفرصة حتى قاموا بحملتهم على الأخضر واليابس منطلقين من الشمال والجنوب؛ هههههه شمالنا وجنوبنا اللذَين استلقينا بحضنهما في قيلولات الظهيرة !

حتى لو كانوا جراداً لن يأتونا طائرين من الجنوب حيث الأمة العربية، هم يأتونا سيراً على الأقدام من جنوبنا وشمالنا ومنّا، نعم منّا ونحنُ لا نزال نكنُّ لهم المودة والعطف! كم هو لعين أن تكون الأصغر بين الأخوة و المثلْ مثلنا حيثُ يقول: أن تكون رضيع الذئاب خيرٌ من أن تكون صغير الأخوة !

الله أكبر.. صرخةٌ مدويةٌ نفرح لها ونحن نُنْحرْ، يسجدُ لها شيوخنا، يقف عند سماعها مقاتلونا خاشعين، يا لها من خدعة ٍ أكبر من الآلهة والبشر والأرواح .. الله أكبر.. حين يُحْسِنونَ نطقها تُصْبِحُ شيكاً مفتوحاً يُشْترى بها اللحم والخضار والوقود والأرواح والذمم والفتيات والحمد لله بعض قادتنا ملالي مؤمنين.

عودةً إلى لجنة تقصي الحقائق !!سلاحُ المرأة دموعها وسلاح اليهود أموالهم وإعلامهم وعقلهم الذي أقنع العالم إنّهم تعرضوا لمجازرٍ جماعية للهولوكوست... الأرمن كانوا دون المرأة حيث رجولتهم منعتهم من البكاء ((كبرياءً)) أو غباءً؟! وكانوا دون اليهود مالاً وإعلاماً وذكاءً ففقدوا ذاتهم ووطنهم ودينهم وعاش الجزّار!

بعضُ الواقعية.. دخل الجيش الحر تحت غطاء دولة الشام والعراق متجبّهاً بالنصرة التي تنموا كالبصل في كل الظروف وأيِّ تربة مقابل القليل من الماء، إلى مناطقٍ ما عَرَفَ التاريخ غيرنا أصحابها حين شعر بأننا قد نصبح أحراراً ولا أعرف لماذا يخشى الحر أن نصبح أحراراً إذا كان حراً حقيقياً؟! كنا لهم بالمرصاد ونحن من وعدنا شعبنا أننا قادرون على تحمل مسؤولية الحماية ولكنهم لم يحاربونا برجولةٍ كما كنّا نظن، لقد سهونا عن حقيقة الحرب أنها مكر وخديعة !

يكفي الإرهابي أن يدمّرَ قريةً كي تخاف قرى، أن يقتل مئةً كي يجزع الآلاف، أن يرهن النساء كي يستسلم الرجال! كوني قائدٌ كردي مُنَسّقْ لا يمكنني إلا أنْ أحرق رتبي العسكرية ونياشيني ندماً على حاضرٍ مؤلم، لا يمكنني إلا أن أبصق على تاريخي النضالي وروحي الشهيدة التي سلّمتْ الراية لقادةٍ جلَّ إهتمامهم أن تتغاضى السيدة الأولى النظر عن خياناتهم داخل القصر وخارجه! حصلت المجازر ولتفادي موقفٍ مُحْرِجٍ لابد من نفيها بالحيلة وخاصة أنّ الجزّار قالها علناً سنبيدهم عن بكرة أبيهم ومن يمكنه أن يُعفي المسؤول الكردي من مسؤوليته غير لجنة مخصصة بتنفيذ رغبات القائد؟! اللجنة المتخصصة متخصصةٌ في تحويل مسار الأمور ولوي الحقائق وإخفاء المعالم ومنح النياشين!

الله أكبر.. صار الكرد يُنشِئون لجاناً تعفيهم من مسؤولياتهم أمام الله والشعب والتاريخ! يا سيدي، المجازر حصلتْ هل تريد أن أبرهنها؟ إذاً أنت مطالب بدعوتي إلى المخيمات التي تشرف عليها لنسأل إخوتك اللاجئين في دوميز ودار شكران أو أن تقبل دعوتي لنغوص في بحر إيجة نسأل الغارقين فيها عن سبب لجؤهم لممالك الحيتان؟! دعوةٌ خاصةٌ.. بما أنّك لا تستطيع تأمين الحماية للجنة تقصي الحقائق بخصوص المجازر التي أرتكِبتْ بحق إخوتهم ويرفض غريمك الكردي تأمين حمايتها ولن يرضى الكرد أن يؤمن الجيش الحر ((الصدّامي)) حمايتها فإني أدعو اللجنة الموقرة أن تأتي إلى أوروبا الآمنة وتسأل شهود عيانٍ فرّوا..!

معبر سيمالكا. .المعبر الذي تفائلنا ببنائه خيراً على نيّة أنه سيوحّد النوايا والمصير تحوّل اليوم إلى شاهدٍ آخر على جرائم الصداميين بحق أهلك اللذين التجأوا إليك فلتتوجه إليهم لجنتك المتقصية عن الحقائق (خوديه گراڤيه) ليعبّروا لهم عن المُرِّ الأمَرّ الذي دفعهم إلى ترك القصور والرضى بعيش چوادرٍ مُذِلّة! لنترك الصداميين جانباً.. لماذا لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التحقق من حقيقة مجازر الصداميين بحق الكرد في كردستان روچ آڤا مادمت لا تملك من تثق فيه في هذا الجزء والحقيقة أصبحت واضحة وضوح الشمس أن الغاية منها إعفاء المجتمع الدولي من تحمل مسؤوليته إتجاهنا وإحراج الدب الروسي إرضاءً لأولياء الأمر؟!

هل من كرديٍ يكره فخامة السروك؟

لا أظن فالكرد أصلاء لا ينسون خصاله النبيلة ولو تقصّينا عن حقيقة المشاعر نحوه لأدركنا أنهم يرغبون به ملكاً على كردستان مدى الحياة بشرط أن يتحلى بوعي الملوك ومن أبسطها أن يدرك إنَّ المجازر قد حصلت لا لبّس فيها وأن يأمرُ اللجنة بأن تتقصى عن الحلول لا عن الحقائق .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

على الرغم من تحديد موعدين مختلفين لإجراء الإنتخابات البرلمانية و إنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، إلا أن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، ترى أنه من الأفضل إجراء الإنتخابات البرلمانية و مجالس المحافظات في وقت واحد.

و اعلن رئيس هيئة الإنتخابات في إقليم كوردستان علي قادر عبيد لـNNA، أنه على الرغم من تحديد موعدين مختلفين لإجراء الإنتخابات البرلمانية و إنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، إلا أن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، ترى أنه من الأفضل إجراء الإنتخابات البرلمانية و مجالس المحافظات في وقت واحد، لأن نتائج الإنتخابات الأولى ستؤثر على الثانية.

مضيفا: "من جانب آخر، فأن الأحزاب التي تعاني من ميزانية ضعيفة، يستحيل عليها تغطية حملتين انتخابيتين، إضافة إلى أنه يصعب على المفوضية تعين مراقبين لصناديق الإقتراع لمرتين".

و كانت رئاسة حكومة إقليم كوردستان قد أعلنت فيوقت سايق، أن الإنتخابات البرلمانية انتخابات محالس المحافظات ستكون في موعدين وختلفين.
--------------------------------------------------------
شادمان عزيز-NNA /
ت: شاهين حسن

الجمعة, 16 آب/أغسطس 2013 11:12

بيشكجي يوجه رسالة إلى الكورد

شدد كاتب تركي معروف، على ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر القومي الكوردي، مشيرا إلى أن عملية السلام الجارية بين الكورد و تركيا ليست واضحة المعالم.

و أشار الكاتب التركي المعروف بتضامنه مع الكورد اسماعيل بيشكجي لجريدة (حرييت) التركية، إلى ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر القومي الكوردي، لأن المؤتمر المرتقب سيعزز مكانة الدبلوماسية الكوردية على المستوى الإقليمي و الدولي.

و تطرق بيشكجي إلى أن عملية السلام الجارية بين الكورد و الحكومة التركية لم تتوضح معالمها بعد، و على الكورد أن لا يعولوا كثيرا على نتائجها و قدرتها على منح الكورد لحقوقهم القومية المشروعة، لذا من الضروري الإسراع في عقد المؤتمر القومي الذي سيؤدي إلى تقوية الجانب التفاوضي الكوردي.
--------------------------------------------------------
ت: شاهين حسن

nna

قالت : ومتى الرحيل ..؟
قال : لم تأذن لنا ذاكرتنا الملطخة على الأحجار
قالت : كل الأحجار تحطمت
قال : بقي علينا طحنها ثم نرحل ..!!

قالت : ألديك خرقة أمسح بها غبار دمعتي
قال : تركتها في خزانة النوم
قالت : النوم بات وحيدا في غرفتنا المتكلسة
قال : سنختلس بضع زفرات لنسبح في خيال الوطن

قالت :
خاصرتي تحمل لقيطا
عاث في أحلامي فساداً
أخرجني من مزهرية البكر
وأفقدني دمعة عذراء
قال:
صهيل الشمس يضاجع قلمي
ومحبرتي بين سيقان مومس
انتظر الحياة مرغما
لأرتشف نخب العاهرات

قالت :
مدفع ذاك الذي يسجل يومياتي
وحمالة صدري معلقة على خازوق الكلمات
أمطرني سيلاً من آيات التبجيل
فأنا لا أفقه الصلاة إلا في أحضان الحبيب
قال :
سيوف الردة مزقت سروال عشقي
وخناجر خلاني تطارد قصائدي
على أجنحة حجل ضاجع القبرات
حين أقسمت أن الحب تمرين في الولاء

قالت :
رياح الشمال تلسع أثدائي
وبقايا عطرك يفوح من جسدي
في عينيي وهج واستنفار وتمرد
فكيف السبيل لاجتياز السواطير
قال :
حواجز ترسم ميعاد الحبل
وحواجز تأذن ساعة الإنجاب
تركت في جعبتي قبلتك المفضوحة
وتأشيرات التحايل على الحواجز

قالت :
شموع الليل تفضح أنوثتي
فأنا أجيد العشق في ممرات الحدود
وحيدة أتسلق خوذة الجندي
وفي قميصي دمية كراحة كفك الملتهبة
قال :
كل الأسلاك تحاور كفني
وعصفورتي تحاور عينيك
غدا .. سنراقص الموت على شرشف الموت
ونقص للغول حكاية القبلات

15/8/2013

إنه يوم جديد من أيام إنتصار الحرية . إنه اليوم الذي إنتظرناه طويلا , إنه يوم البتر للإرهابيين السفلة الذين ارادوا تحويل مصر الجميلة , مصر الصادحة بالفن والجمال والإبداع , مصر التي إن سقطت بيد الظلاميين سنسقط جميعا , هي بالفعل لحظة فارقة في تاريخ العرب , إنها بالفعل لحظة السقوط للإسلامويين الموتورين .

دعوهم يقولون ما يقولون . دع البيت الأسود يصرح ما يصرح , دعه يعطينا بيانات موثوقة عن إعتصامات " وول ستريت " .. دع الأردوغاني القبيح يعطينا توثيقات عن ضحايا " التقسيم " .. أما الإيراني القبيح فلا داع لتوصيف إحترامه للإحتجاجات لكي يُعقب على أحداث فض النهضة ورابعة , فهو أنذل وأفظع ديكتاتورية من جميع الديكتاتوريات على الأرض .. دعهم , دعهم جميعا يُعقبون , لأن سفالاتهم تجاوزت الأعراف واخلاقيات الأرض والسماء .. دعهم , دع الجميع يثرمون علينا إنسانياتهم الموبوءة , قولو لهم : إولئل المئة الذين سقطوا سيقتلون ثلاثة ملايين من البشر لو ظلوا على قيد الحياة !

وإذن دع , " شتورن " مندوبة الإتحاد الإوروبي تحضر لنا ثلاثة مليون أوروبي كتعويض عن هذا البتر الجماعي .. تتحدثون عن فض الإعتصام بالقوة , إذن تعالو إلى هنا وإكتشفو المأساة عن قرب .

أما البرادعي الذي سحب نفسه من الحكومة خوفا على الجائزة النوبلية فالشعب المصري يقترح عليه لملمة دولار دولار لتعويضها " يا لك من ضئيل , مثلك مثل اليمنية البدوية المبرقعة الأخرى التي تفتقت صرتها على تأييد إرهابيي رابعة العدوية .. لا ينفع معكم .. وأيم الله لا ينفع معكم غير ...

بالمناسبة : إذا كان مسؤول عراقيا قد صرح عن آخر احداث مصر , فدعه يشم صرة المالكي عن محتوى التعبير , لأن صرة المالكي تحتوي من التعابير الدبلوماسية والفلسفية ما تعجز أو ما يعجز عنه أرباب السياسة والقانون والدبلوماسية !!


في ظلّ ظهور عمليات الخطف والتشبيح في محافظة الحسكة في وقتنا الحالي و التي تقوم بها كتائب إسلامية و كتائب تحارب تحت راية " الجيش السوري الحر " , تطرّقت إلى ملاحظة مهمة نوعاً ما وهي أنّ أفراد من عشيرة الشرابية العربية هم عناصر الجيش الحر في كتائب موجودة في الحسكة , وقد بدأوا أخيراً باستفزاز وحدات حماية الشعب الكوردية Y.P.G في تل تمر حيثُ بدأت أجواء التوتر ومن ثم وقوع اشتباكات دموية بينهم و بين الكورد , وقد حاربوا وحدات حماية الشعب الكوردية Y.P.G في مدينة سرى كانية "رأس العين " السنة الماضية بجانب جبهة النصرة التي درج اسمها على لائحة الإرهاب الدولية ويُظهرون في تصريحاتهم على أنّهم " معارضون لنظام الأسد " علماً أنّه كان لديهم حاجزاً على الطريق بين تل تمر و أبو راسين عند قرية تل الورد و هذا الحاجز كان حاجزاً تشبيحياً تابعاً لنظام الأسد .
وإلى الآن ما زال منهم يشغلون مناصباً في الجيش العربي السوري (النظامي) , وحسب أبناء المنطقة فإنّ أغلبهم لا يزال مؤيداً لنظام الأسد .

- عشيرة الشرابية من أين أتت ؟ أين تتواجد ؟ ما العلاقة التاريخية بينها و بين الكورد في غرب كوردستان ؟

لقد جاء أقدم ذكر للشرابين في كتاب المستشرق الألماني كارستن نيبورالذي أصدره عام 1774 م حول رحلته من الموصل إلى ماردين و قد ذكر أنّ لعشيرة الشرابين 700 خيمة موزعة أعضائها على القبائل الأخرى و بيّن نيبور أنّ قبيلة الشرابين مقارنة مع عشيرة طي كانت صغيرة جداً فكانت تتبع إليها طلباً للحماية مع قبائل أخرى صغيرة مثل : بنو كعب 1100 خيمة و بقارة 900 خيمة و حجاشة 500 خيمة و ذبايات 600 خيمة .

عمل البعض من رجالهم كحرس شرف يتقدّمون مشياً أمام أمير عشائر المللان الكوردية زور تمر باشا زنك عُرفوا في ذلك الوقت باسم " القواويس " .

و لاحقاً بيّن المستشرق الألماني ماكس فون أوبنهايم في بدايات القرن العشرين من خلال لقائه الكثير من أفراد قبيلة الشرابية أنّهم لا يعرفون كل شيء عن تاريخهم تقريباً , واصفاً قبيلة الشرابين بأنّها تركيب شديد الهشاشة فهي تعيش بجوار بعضها البعض دون أي ميل أو تضامن اجتماعي , و تعيش منذ زمن فترة انقسامات كثيرة .

قائلاً حرفياً التالي :

" وأمّا حكاياتهم المتناقلة فلا تدل إلا على السهولة التي يمكن بها لاختلاق أنساب لقبيلة تفتقر إلى تاريخ " !

فقد تعددت الحكايات حول تاريخ العشيرة الشرابية منهم من يقول أنهم والجبور من أصل واحد و ذلك بسبب عيش الكثير منهم معهم و منهم من يقول أنهم من قبيلة سعد بن بكر بن هوازن العربية القديمة التي كانت تتواجد في شبه الجزيرة العربية أو من نسب الطفيحيين .

و جاء في كتاب المستشرق الألماني أوبنهايم حرفياً التالي :

"هناك قصة هجرة قصيرة تقول أنّ الشرابين أتت قبل أكثر من مائتي عام إلى بلاد الرافدين , واستقرت أول الأمر عند تل أبو بكر ( ليس ببعيد عن الحسكة ) " .

وأضافَ في مكان آخر في الكتاب :

"يدفع معظمهم خّوة إلى شمر , وتتألف قطعانهم حوالي 30000 رأس غنم , وعدة مئات من الجمال . وهم يمارسون الزراعة في تل الرمان وقرب طابان وسبع سكور (على الخابور تحت الحسكة ) حيثُ جزء من الأراضي ملكٌ للشاشانيين يستأجرها الشرابين منهم "

علماً أن الأماكن التي ذكرها ماكس فون أوبنهايم تقع جنوب مدينة الحسكة وهي الحدود التي تفصل حدود أراضي العشائر الكوردية عن العربية .

ولاحقاً انضمت 60 خيمة للشرابين إلى اتحاد المليّة طلباً للحماية ولعدم دفع الضرائب إلى المللية مثل باقي قبائل العرب الصغيرة كقبائل بقارة الجبل و حرب ونعيم وحديدين التي انضمت مؤخراً للاتحاد المللي الكوردي الذي سمي بـ " حزار مل " أي الألف ملة كناية عن قوة عددها وعتادها في المنطقة .

حيثُ أنّ كل العشائر التي كانت تسكن على ضفة نهر الخابور وصولاً الى جبل عبد العزيز كانت تحت السيطرة الملليّة .

وأترك للقرّاء في النهاية خريطة كارستن نيبور حول رحلته من الموصل إلى ماردين حيث وضعها في المجلد الثاني
و الذي عنوانه (رحلات إلى بلاد العرب وبلدان أخرى محيطة بها)، نُشر عام 1774 م، وقد اعاد أحد أبناء نيبور نشر هذا المجلد سنة 1837 م .
هذه الخريطة هي لغرب كوردستان منطقة « الجزيرة السورية (حالياً) » حيث مرّ منها نيبور في رحلته و رسمها فيما بعد .

حيث يُلاحظ فيها أنّ مدن « نصيبين - عامودا » و بالمرور بشكل مستقيم غرباً حتى أورفا هي تابعة للعشائر الكوردية المرتّبة كالآتي :
آشيتي - ملان - شيخان - كيكان - دقوري ونلاحظ عدم وجود عشائر عربية سوى عشيرة طي في شمال سوريا و العراق و التي تحدّ جنوباً جنوب وغرب كوردستان .

بالإضافة إلى بعض الصور لأفراد من قبيلة الشرابين التقطها البارون الألماني ماكس فون أوبنهايم في تل العبد (عين العبد ) والتي توضح حياة البداوة التي كانوا يعيشونها آنذاك في عام 1929 م بعد ضم غرب كوردستان إلى حدود الدولة السورية .



بقلم : جوان سعدون
..............................
.......................................

الاقتباسات :
كتاب البدو لـ ماكس فون أوبنهايم
كتاب رحلات إلى بلاد العرب وبلدان أخرى محيطة بها لـ كارستن نيبور
الجمعة, 16 آب/أغسطس 2013 11:04

حسني كدو - خاطرة صباحية‎

لقد سئمت من فتح الفيسبوك هذا الصباح ، الصورة الاولى الالاف الناس فوق معبر سيمالكا الى اقليم كوردستان ، الى عدن المفقودة .
الصورة الثانية ، ايضا معبر سيمالكا طوابير في الانتظار وطوابير تتزاحم  للهرب من بلدهم وبيوتهم وتركها ل.....
الصورة الثالثة : الكتائب تهاجم بضراوة سري كاني و كوباني و كرهوك وجليكي وتربسبيه
الصورة الرابعة : بوست لاحد المناضلين العتاة يتفلسف ويتهجم على فصيل وهو من موقعه وبهيئته يضاعف من مأساة هذا الشعب المسكين.
الصورة الخامسة :ايضا معبر سيمالكا ....الشباب يهرعون ....عجوز  يترك بقشه و يطلب النجدة و هل من مجيب.................. ثم من السبب في كل هذا ........الكهرباء ....عشنا في قرانا بدون كهرباء لاربعون عام ....لادغتنا العقارب .....اكلنا خبز الشعير تحملنا المرض والجوع ، شربنا من مياه الحفر و المياه المالحة ولم نهجر .................
الصورة السادسة : شباب وشابات بعمر الورود يحملن السلاح ويقبلن ايادي امهاتهن ويتوجهون الى جبهات القتال .....لم يفكروا في الهرب ،أو الى الهجرة الى الجنة المفقودة ..............اخوتي ...احبتي ، اعمامي ، خوالي  الهجرة ليست الحل ....
الصورة السابعة : بعث لي شخص بالكاد اعرفه ، قائلا ...كفاكم تلعبوا بعقول الناس .....القدوة  فاسدة .....انتم فاسدون ، قادة الاحزاب واولادها هاجرت وتركتنا وهي تعيش في رخاء وتأخذ الدفاتر تلو الدفاتر ، وتأكل وتشرب ما طاب لها من طعام وشراب ...ونحن  بالكاد نعرف طعم  الخبز  أما اللحم   و الدجاج والسمك فنسيناها ،  و اصابنا العمى الليلي .....كفاكم ...إنزلوا من أبراجكم العاجية ......ارجعوا الى شعبكم .....إطلبوا منهم الغفران و الإعتذار ......هناك في كل بيت شهيد أوجريح ، وقنواتنا العشرون في واد والحقيقة والواقع في واد ....كلي كردستان .....رادوا ..زاجروس ...كمياكوردا ...روناهي  ...كلها اصبحت مثل قناة دنيا بل اصبحت تصب الزيت على النار ....أعرف إنكم لن تعودا فلقد لبستم ثوب الذل ....اما انا وكثيرون مثلي فلقد حلفتنا أمهاتنا بأن نبقى على تراب وطننا و في قرانا و سنقاوم و لسنا من ال ب ي د حتى لا تذهب بعيدا.....استودعك الله يا استاذ ...سنحرس لكم الوطن وقد تعودون يوما و تنظرون وتلقون علينا المواعظ والمحاضرات  ، وقد تعودون محنطين في توابيت ملمعة ،و لكن لن نمش في جنازاتكم لانكم خذلتم انفسكم ، اولادكم قبل شعبكم ...وداعا يااستاذ ، واذا رجعت حيا فسأزورك  ،وأعرفك بشخصي  المتواضع  ،ولا تنسى أن تنشر دردشتي معك ..
صعقت في مكاني ، الصفعة كانت قوية و مدوية ، الصورة قاتمة ، معبر سيمالكا قد يجلب السعادة للبعض ولكن إن استمر الناس والشعب على هذا المنوال ، عندها لا حاجة الى ادارة ذاتية والى الى إدارة محلية ، لاننا بكل بساطة سنصبح أقلية حتى في منطقتنا ، وسنصبح خدما ونساءنا خادمات في بيوت لغة الضاد .....وكل صباح وانتم بخير.

حسني كدو
16-8-2013

العنوان أعلاه هو عنوان مُقَيْلَةٍ نُشِرَتْ قبل فترة في موقع صوت كردستان المؤقر ، أما كاتب المُقَيْلَة فهو مجهول بمجهوليته وجهله وجاهليته ، وما ورد فيها من جهالات فهي مرفوضة رفضا قاطعا في الاسلام ، وهي مرفوضة أيضا جملة وتفصيلا كما سنرى بعد قليل ، ثم إنها لاتليق إلاّ بالمستوى المعرفي والثقافي الضحل لكويتبها الذي جمع في آن واحد بين الجهل والحقد ، وبين الأمية الثقافية والكراهية ..

فحينما تتمركز عند هذا المجهول ، أو غيره من المجاهيل والمجهولين المختبأين خلف الأسماء المستعارة حالات الحقدية محل العلمية ، والكراهية محل التسامح ، والكيدية محل الموضوعية ، والبغضائية محل النقد والتحقيق والبحث والأمانة العلمية والأخلاقية ماذا ينتظر منه ، أو منهم ماذا يُنْتَظَرُ أكثر ذلك ، فهل نجني من الشوك العنب ، أو الزهور ...!

لقد ذكر المجهول بعض الروايات والأخبار من التراث الاسلامي وردت بأن فلانا قال : إن أصل الكرد يرجع الى الجن . في هذا الموضوع ، في منتصف التسعينيات من القرن الماضي نشرت مقالة مفصَّلة كرد على هذه الآثار والأخبار المختلقة والكاذبة الموجودة في بعض كتب التاريخ ، مثل كتاب [ مروج الذهب ] لمؤلفه أبي الحسن بن علي المسعودي ، أو التي وردت في بعض المرويات الحديثية والتراثية .

هنا بتحدٍّ أقول للمجهول ، ولغيره أيضا لو أنه كان صادقا ، أو حقا إنه يعتقد إن ماذهب اليه هو كذلك فلماذا لم يأتنا بآية قرآنية واحدة فقط ، أو حديثا نبويا صحيحا واحدا فقط ، ولماذا خلت كتابته تماما عن أيِّ متابعة وتحقيق لإثراء الموضوع الذي توهَّمه لنكون عليه من الشاهدين والشاكرين ...؟!

إن المصدر الرئيسي الأولي في قبول الاسلام ، أو نقده لابد من الإستناد أولا ، وقبل أيَّ مصدر آخر على القرآن الكريم كمصدر رئيسي أولي ، ثم على متواترات الأحاديث وصحاحها . وهذا مع شرط توافق الأخيرة وتطابقها مع الأيات القرآنية ومراميها ومقاصدها كما جاء في قول رسول الله محمد – عليه الصلاة والسلام – عن ضرورة عرض أحاديثه على القرآن : { ألا إنَّ رَحى الاسلام دائرة } ، فقيل له : فكيف نصنع يارسول الله ؟ ، قال : { أعرضوا حديثي على القرآن ، فما وافقه فهو مني ، وأنا قلته } ! . هكذا إذن ، فالقرآن هو المحك والميزان والقاضي والحاكم على الأحاديث النبوية . لهذا ليس صحيحا أن كل الأخبار والمرويات والأحاديث الموجودة في كتب التراث هي معصومة وصحيحة بالكامل . ويعتبر هذا الحديث ، أي حديث عرض الأحاديث النبوية على القرآن إشارة نبوية تنبُّؤية إستشرافية مستقبلية لِمَا قد يؤولُ اليه وضع الحديث ، أو ربما كثرة التقوُّلُ عليه من بعده . فإذا كان هكذا وضع الأحاديث المنسوبة الى رسول الله محمد – ص – بضرورة عرضها على محك القرآن الكريم وميزانه فمن باب أولى عرض جميع المرويات والأخبار التراثية الأخرى عليه أيضا . وهذا مما جهله المجهول في مقيلته النقلية بإمتياز ، التي قد تكون بلا نظير على الإطلاق .

إن الكاتب المجهول – سامحه الله وهداه الى سبيل العقل والعدل والإعتدال والإنصاف – لم يكتب مقالة أبدا ، بل إنه قد جمع بعض المرويات التي عثر عليها بالصدفة هنا ، أو هناك فقام بصفِّ بعضها وراء بعض ، فالمذكور أجزم بالقطع لم يقرأ القرآن ويجهل قراءته، تاهيك عن فهمه وإستيعابه ، ولا قرأ أيضا تلكم الكتب التي جاءت فيها الروايات التي نقلها في نقله المنشور المذكور ، فهل ياترى تسمى هذه بمقالة ..؟

عليه لاشك إن المقالات تدل على مستوى كاتبها من النواحي العلمية والمعرفية والثقافية والمعلوماتية ، وهكذا على المستويات الأدبية والتهذيبية والإنسانية . على هذا الأساس فلو قمنا بوضع هذه المقيلة وأمثالها من أصحاب الأسامي المستعارة في ميزان النقد السليم ، وعلى محك الغربلة والتحقيق لاآكتسبوا الكثير من الأصفار المتسلسلة الواحدة تلو الأخرى ! .

إذن ، إن هذا النوع من الكتابات والمقالات بالحقيقة هو تقليل من شأن القراء الكرام وتضييع لأوقاتهم في قراءة مقالات لم تضف أيَّ إبداع جديد ، أو كشف جديد ، أو تحقيق جديد في عالم الكتابة والمعرفة والثقافة والنقد وحسب ، بل هو تقليل من ساحة وشأن كل ماذكر ، أليس هذا كافيا كي يرتدع ويخجل هؤلاء ..؟ !

الجنس البشري في القرآن الكريم :

إن الانسان في الاسلام بعمومه هو مخلوق وكائن كريم ومكرَّم وقدير كما جاء في القرآن : { ولقد كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البَرِّ والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضَّلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا } الإسراء / 70 ، و : { ياأيها الناس آتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبّثَّ منهما رجالا كثيرا ونساءً ...} النساء / 01

أما على صعيد الشعوب والقوميات فإنها واقعة ضمن التكريم والتقدير المذكور ، مضافاً إنهم من آيات الله سبحانه في الكون ، يقول القرآن في ذلك : { ومن آياته خَلْقُ السماوات والأرض وآختلاف ألسنتكم وألوانكم * إنَّ في ذلك لأيات للعالِمِيْنَ } الروم / 22 و: { ياأيها الناس : إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا * إنَّ أكرمكم عند الله أقاكم } الحُجُرات / 13

و على صعيد الأحاديث النبوية الصحيحة فإنها جاءت متطابقة كما ذكرتها الأيات القرآنية أيضا ، حيث آستشهدنا ببعضها توَّا . يقول رسول الله محمد – ص - : { الناس لآدم وحواء ، إنَّ الله لايسألكم عن أحسابكم ولاأنسابكم يوم القيامة ، إنَّ أكرمكم عند الله أتقاكم } ، و : { الناس بنو آدم ، وآدم من تراب } ، و : { لافضل لعربي على عجمي ، ولا لأبيض على أسود إلاّ بالتقوى } . هذا هو الجنس البشري وأصله وأساسه بمطلقه في القرآن الكريم ، وفي صِحاح الأحاديث النبوية الشريفة كما آستقرأنا مجموعة من شواهدهما عليه ..

شه مال عادل سليم: اطفال بعمر الزهور , يرتدون ملابس مهترئه و رثّة , اجسادهم نحيفة و وجوههم شاحبة وعيونهم مليئة بالألام والحسرات , انهم ينتشرون في شوارع وطرقات مدن اقليم كردستان لبيع العلكة او المحارم او السكاير ـ الدخان ـ او مواد بسيطة وصغيرة بحجم اياديهم الناعمة والمتشققة من جور وقسوة الحياة او من تنظيف زجاج سيارات او مسح احذية على الارصفة ....وغيرها من الاعمال التي تشكل لهم مصدراً للدخل بعد صراع مرير ويومي على ارصفة الطرق وفي الشوارع او عند الاشارات المرورية لتكون الحصيلة اخر النهار بضعة الاف من الدنانير ....لا تسدّ الاّ جزءاً بسيطاً من احتياجات ومتطلبات عوائلهم الكثيرة ...

ان اطفالنا في العراق اليوم يعيشون البؤس والفاقة والحرمان ...وان نسبة كبيرة منهم قد تسربت من مقاعد الدراسة الى الشوارع لتعمل باي عمل حتى( التسول) وللأسف من اجل اعانة اهلهم وذويهم من اجل سد رمق الحياة في ظل دولة نفطية غنية كبلدهم ـ العراق ...!!

) أحاديث على قارعة الطريق ( :

قررت ان اعيش تجربة (سامان بروفيشنال او سامان الصباغ ) البالغ من العمر 11 عامأ, فانطلقت صباح يوم الاثنين المصادف( 14 ـ 8 ـ 2013 ) إلى المقهى ( مجكو ) بالقرب من الباب الرئيسي لقلعة أربيل التاريخية وجربت ان اعيش يوم من حياة صباغ الاحذية تحت لهيب الشمس الحارق......وعلى الرصيف الذي يضم اكثر من صباغ للاخذية ....

حملت مع ( سامان وشقيه كارزان ) الصباغ صندوقهم المرصع بالنجوم وعلى جوانبه فرشات متنوعة الأحجام والألوان ... ومضينا إلى مساحةٍ اعتادوا الجلوس فيها كل يوم وهم ينتظرون أن تأتي من بعيد أصوات الأحذية تحمل معها قوت يومهم، هكذا يقضي ( سامان وكارزان ) يومهم مع رفاقهم وصناديقهم الخشبية وهم يتنافسون من اجل كسب لقمة عيشهم الحلال .

يحدق (سامان) الصباغ المعروف بـ( سامان بروفيشنال ) ، بأحذية المتواجدين والمارة أمام (مقهى مجكو) في جو لايمكن وصفه من حيث شدة الحرارة وسخونة الأرض ويبادرهم بابتسامة طفولية بريئة وهو يقول: ( مامۆستا پێڵاوەکانت بۆیاغ کەم ) ...اي " أتريد أن أصبغَ حذاءك سيدي " ؟

( سامان وكارزان اثناء العمل بالقرب من مقهى مجكو )

(جلست معهم في انتظار الزبائن) ....  !!

هكذا بدأ حديثه معي صديقي صباغ الأحذية ( سامان بروفيشنال ) الذي يصر على أن الظروف كانت وراء اختيار مهنته حيث قال: لقد توفي والدي وأنا صغير فوجدت نفسي ابحث عن عمل لتوفير لقمة العيش، حيث كان احد أصدقائي يعمل صباغ أحذية فأخذت أتعلم منه ثم صنعت صندوقي الخاص واشتريت أدوات الصبغ من الفرش الانكليزية المصنوعة من شعر ذيل الحصان والأصباغ الايطالية وقطع القماش لتلميع الاحذية والملمعات الاصلية ومنذ ذلك الوقت وأنا أمارس هذه المهنة مع شقيقي الاصغر( كارزان ) لأنها لا تحتاج الى شهادة ولا واسطة ......!!

بينما قال شقيقه ( كارزان البالغ من العمر 9 عامأ ) والذي اسودت اصابع يده الصغيرة من صبغ الأحذية: اعمل مع شقيقي( سامان ) في هذه المهنة  منذ فترة ليست طويلة , وقد اصبحت معروفأ ولدي زبائن دائميين ... لان الكل يعرف بان الاصباغ والفرش التي استعملها هي اصلية وليس مغشوشة ..  ان هذه المهنة متعبة وشاقة، لكنها والحمد لله، تسد احتياجاتنا .....!!

ان معظم صباغي الأحذية في اربيل ومدن اقليم كردستان الاخرى من الأطفال ، وهم يبدون غير مقتنعين بمهنتهم بسبب مخاطر الشارع والنظرة الاجتماعية السلبية لهذه المهنة، لكنهم رغم ذلك مستمرون بممارستها تحت ضغط الحاجة.......وان الاغلبية منهم تركوا دراستهم واضطروا للعمل من اجل توفير المال واعالة عوائلهم ...

ان حال هولاء الاطفال لا يختلف عن غيرهم ممن اضطروا للعمل في هذه المهنة، فهناك في أسواق اربيل الشعبية الكثير ممن دفعتهم صعوبة توفير لقمة العيش الى الانخراط بهذه المهنة الشاقة ..... , بالاضافة الى الناحية الاخطر، وهي انحرافهم عن حياة اسرية سليمة بالمعنى العلمي والاجتماعي والصحي لمفهوم الاسرة ....

(على حكومة الاقليم ان تلتفت إلى معاناة هذه الشريحة المهمة في المجتمع الكردستاني) :

نعم ... يجب أن تحاط هذه الشريحة بجميع أشكال الرعاية وبكافة الحقوق الإنسانية من حق التعليم والصحة الجسدية والنفسية، بعد ان هجروا مقاعد الدراسة قسرأ وتعرضوا إلى أنواع عديدة من نكران الحقوق والاحساس بالتشرد والضياع والاهانة والشعور بالنقص ، واضطروا إلى القيام بأعمال شاقة لتوفير لقمة عيش مغموسة بالألم لأنفسهم ولأهلهم ولمجتمعهم .

اخيرأ لم يبقى لي الا ان اسأل كل من يهمه امر هؤلاء الاطفال ـ شباب الغد ـ واقول :
الم يحن الوقت ان نقف بثبات ونقول كفى لسرقة طفولة اطفالنا وبيعهم بابخس الاثمان ؟
الم يحن الوقت لنقول نعم للبناء ..ولكن بناء البشر قبل الحجر؟
الم يحن الوقت لنعمل من اجل سعادة ورفاهية اطفالنا اليوم ـ شباب الغد ؟
نعم ان اعادة تاهيل اطفالنا هي التحدي الاكبر امام الحكومة العراقية والكردستانية وتحديدا في مسألة التنمية والتطور والتقدم لبناء عراق حر, ديمقراطي ومزدهر ...
ان اطفال العراق يتعرضون الى كارثة مروعة غير مسبوقة في تاريخ العراق الحديث ... وان تحسين تلك الظروف وضمان مستوى معيشي لائق للاطفال وعوائلهم هو مسؤوليتنا المشتركة !! فعلينا تامين الظروف المناسبة والصحية لضمان عيش ملائم لأطفالنا ينعكس ايجابا على حياتهم وحيوات عوائلهم العامة ، الذي لاينعكس الاّ ايجابا حتماً على حياة مجتمعنا ككل ...في وقت ينشغل الكل باعطاء وعود بمستقبل زاهر للعراق والعراقيين و بالاهتمام ببرامج ورعاية الامومة والطفولة والايتام في عراقنا الجديد ......!!

نعم اعطاء وعود بمستقبل زاهر للعراق والعراقيين .....ولكن بلا تطبيق ؟!!

فأين واجبات الحكومة تجاه رعاية الاطفال والطفولة ...؟

ــــــــــــــــــــــــــــ

أكدت منظمة أطفال الحرب "ورتشايلد" المعنية بالدفاع عن حقوق الأطفال حول العالم في تقريرها أن العراق أصبح واحدا من أسوأ الأماكن للأطفال في الشرق الأوسط .. مشيرا إلى أنه ثاني أكبر دولة في المنطقة من حيث صغر أعمار السكان، حيث يشكل الأطفال والشباب56% من سكان البلاد البالغ عددهم 33 مليون شخص, وأضاف التقرير أن هناك تراجعا في المستويات التعليمية للأطفال بالاضافة الى أنه لا توجد رعاية كافية للأجيال الأصغر سنا .

اربيل

 

كردستان على أوتار نظام عالمي جديد 2




كل معطيات الواقع التي  تمر على الشعب الكردي سواء في كردستان الشمالية أو في كردستان الغربية تشير الى مدى عمق العلاقة وتداخل العواطف فيما بينهم وارتباطهم ببعضهم البعض في جميع النواحي كما كان في السابق بين أجزاء الغربي والجنوبي من كردستان وإلى الأن . هنا تتوحد العواطف بين الجزئين من الكردستان بحيث وصلت تلك  العواطف إلى درجة أنها لا تعرف الحدود ولا شواطئ ولا تعترف به وكل عائق أمام هذه الثورة من العواطف يعتبر عدوا لدودا لشعب الكردي وتطلعاتهم نحو الحرية والاستقلال حتى ولو كانت من أبناء جلدتهم , حتى هذا الحد علينا كلنا موافقتهم في كل كبيرة وصغيرة وفي أي جزء كانت من كردستان . نعلم أن بحكم هذا التقسيم الذين فرضوا على كردستان أرضا وشعبا تكونت لدى كل جزء من شعب كردستان خصوصيته الخاصة والذي يختلف فيه عن خصوصية كل جزء الذي يقابله من الطرف الاخر من الحدود , إلا أن هذه الخصوصية  مثله مثل بذرة لنبات ما وتم تسقيتها من قبل الدول العالم وصلت بنا الحد الى التناحر وتقاتل فيما بيننا وهذا التناحر أعطى شرعية إضافية الى هذا التقسيم وتعاملنا مع التقسيم كأمر الواقع , إن السيرة الذاتية لهذا التقسيم تشبه الى حد بعيد الى السيرة الذاتية لمسيرة الإيمان بالله الذي يعجن فيه نفسية الطفل منذ ولادته بحيث أن كلما كبروا الأطفال تتعمق جزور الإيمان في نفسية هؤلاء الأطفال وتتحول هذا الإيمان من خلال تحركاتهم وممارستهم اليومية إلى مصباح متوهج في جسد وعقلية هؤلاء الأطفال , فالشعب الكردي في كل جزء أصبحت تحارب وتناضل شكل مباشر أو بشكل غير مباشر ضد دولة التي تحكمهم , إلا أن إختلاف خصوصية كل حاكم أو الدولة التي تحتل كردستان تختلف عن بعضهم البعض من حيث الأيدلوجية وعقائدية والسياسية والعسكرية مرورا بالثقافية والإجتماعية والاقتصادية كل هذه الإختلافات جعلت من خصوصة كل جزء من الشعب الكردي تختلف هي الأخرى عن بعضهم البعض على هوى طبيعة كل دولة التي تحكم كردستان وهذه الخصوصية أصبحت تكبر يوما بعد يوم وتتعمق جذورها في جسد هذا الشعب , علينا أن لا ننسى بأن عنصر الخارجي المتمثلة بنظام عالمي الجديد كان ساهرا وحارسا لكي يبقى هذا التقسيم على وضعه الحالي من خلال دعمهم و تأيدهم لهؤلاء الحكام وإعطاء صفة رسمية لهذا التقسيم وتأكيد عائدية كل جزء من كردستان إليهم إلا أن وصل نظام عالمي جديد الى قناعة تامة بأن شعب كردستان أصبح الأن  هي الأخرى مهيئة لتحافظ على هذا التقسيم بأنفسهم بدلا من هؤلاء الحكام أكثر من أي وقت مضى وبشكل أفضل من هؤلاء المحتلين , نحن الأن كالشعب الكردي على أرض كردستان الحبيبة أصبحنا قاب قوسين أو أدنى منه لنعطي الصفة الرسمية لهذا التقسيم ونعطي هذه الشهادة الى رواد نظام عالمي الجديد وعلى رأسهم عملاق الشرق الأوسط إسرائبل وما على  الأكراد سوى أن يعملوا على إدارته بشكل الصحيح والمطلوب خشية أن نقع مرة أخرى كعادتنا ضحية أخطائنا و ضيق صدرنا لبعضنا البعض, إن حفاظنا وحمايتنا لهذا التقسيم لا يعني بالضرورة أن نكره بعضنا البعض إنما حبا بأصدقائنا الذين يساعدوننا على تحرير كردستاننا على شكله المقسم , إذا هؤلاء الحراس الذين كانوا يتقاضون أجورا باهظا من النظام العالمي الجديد سواء كانت معنوية أو مادية ,أقتصادية أو سياسية  والمتمثلة بالطغاط  في شرق الاوسط كانوا حراسا غرباء بالنسبة لشعب الكردي , و تحول أدوار من  هؤلاء الحراس الغرباء  الى حراس من أهل البيت وبلا مقابل وأصبح الاكراد في موضع الثقة أكثر من غيرهم بكثير , إذا نحن الشعب الكردي دخلنا على الخط التحرير بعد أن كنا محرومين منه طيلة العقود الماضية  وركبنا على قطار الحرية وأصبحنا  الأن نلعب دورا في النظام العالمي الجديد وكردستان جنوبية خير مثال على ذلك . لذا  فالنظرية الشمولية التي أنتهجتها وتبنتها تلك الدول المحتلة للكردستان أصبحت الأن تتفكك بحكم تغيرات وتبدلات التي حدثت ولازال  تحدث في العالم بشكل عام وفي كردستان بشكل خاص , ما أريد قوله الأن هو أن كردستان الشمالية أصبحت الأن تنتهج هذه النظرية الشمولية التي انتهجتها هؤلاء المحتلين في كردستان وأدى في نهاية المطاف الى الزوال وتفكك دولة تلوة دولة  بفعل فاعل من النظام العالمي الجديد وحتى أن نتجنب الأصطدام والزوال علينا أن نمشي مع التيار وليس ضده , ما أتمناه الأن هو أن تبقى هذا الترابط بين جزئين من كردستان ضمن حدود الترابط  العاطفي وأخشى ما  أخشاه الأن هو أن تتحول هذه العواطف الى الشروع في جعل كردستان غربية أمتدادا لكردستان الشمالية و أن يعملوا جاهدا في هذا الاتجاه وأن يلعبو على أوتار الوحدة بين جزئين من كردستان وهذا بحد ذاته مخالفة دستورية لنظام العالمي الجديد سبقا أن أبدينا موافقتنا على شرعية هذا النظام ووافقنا على دستوريته وأصبحنا الأن على وشك التحرر على أوتاره لذا ليس من المنطقي أن نهدم ما بنيناه  بأيدينا وأن  نلعب اليوم لعبة وغدا لعبة أخرى مخالفة تؤدي بنا الى فقدان الثقة الذي بنبناه بيننا وبين أصدقائنا في نظام عالمي جديد والتي تعود بنا الى مربع الأول أي كفاح المسلح الذي لا يؤدي بنا سوى الى الدمار والخراب وفقدان الأمل بالحياة وأن نكون ملاحقين من قبل دول الأقليمية والعالمية كما حدث مع السيد عبد الله أوجلان قبل وأثناء مغادرته سوريا وحتى الان .

الشيء المهم والرئيسي الذي نختلف فيه عن إخواننا الاكراد في الجزء الشمالي هو أننا أكراد في جزء غربي من كردستان لدينا قابلية تامة لتطبيع العلاقات مع عملاق الشرق الأوسط إسرائيل بينما أكراد في جزء الشمالي من كردستان يرفضون هذا التوجه وهذا يعتبر سببا كافيا ووافيا ليعاقب أكراد الشمال على حسب مادة فلانية وفقرة كذا من النظام العالمي الجديد لأن أي عمل كان أو نظرية ما من شأنه رفض التطبيع مع عملاق الشرق الاوسط  إسرائبل يعني لفت أنتباه دول العالم إليهم  عندها يضطر العالم إلى أخذ الحيطة والحذر وأن يحسب مرة أخرى ألف حساب لشعب الكردي وأي أستمرار في في هذا التوجه يعني دق ناقوس الخطر على أمن إسرائبل أرضا وشعبا هذا ما يفسره لنا دستور النظام العالمي الجديد , إذا هناك دستور ما تحكم العالم بشكل غير مباشر وعلى أكراد في الجزء الشمالي من كردستان أن لا تتعمد في تجنب العمل بموجب  هذا الدستور , هنا في أوروبا إذا تعمدت في التهرب من القوانين فإنك تعطي مبررا كافيا ووافيا لملاحقتك في عقر دارك , وعلى إخواننا في الشمال أن يختاروا , إما أن يتوجهوا نحو الأخوة مع الأتراك وهو أتجاه مكروه من الارض حتى السماء أو أن يتوجهوا نحو الصداقة مع عملاق الشرق الاوسط إسرائيل وأن ينالوا أستقلالهم حسب بنود هذا الدستور , لكن أكراد الشمال كانوا دائما عكس التيار بحيث أختارو الماركسية بينما أغلبية الشعب الكردي في الشمال تسبح في بحر من الإيمان والإسلام, العالم تختار  التوجه نحو الصداقة مع إسرائيل بينما أكراد الشمال يرفضونه , العالم كلها تتوجه نحو التقسيم وتجزءة  المقسم حتى ولو كانت من نفس الحم والدم  بينما أكراد الشمال تتوجه نحو الوحدة  المكروهة مع الأتراك الذي لا يربطهم بأي شيء من الأشياء كل هذا كانت عبئا على الدرب النضال في الماضي والحاضروسيكون كابوسا على كاهل الكردي في المستقبل ,  أما الأن فإنتهاج أي نهج كان من شأنه إعادة الوحدة بين جزئين من كردستان  نحو الوحدة  يعتبر مخالفة قانونية يعاقب عليها دستور نظام عالمي جديد بأشد العقوبات , ما يجب القيام به أكراد الشمال تجاه أخوانهم في كردستان الغربية هو سياسة الكر والفرفقط في مساعدة إوخوانهم دون أن يلفت إنتباه أنظار العالم إليهم وأن لا يعملوا جاهدا لفرض نظرية شمولية من شأنها توحيد جزئين من كردستان وإلا ستزداد الماء  عكرا أمامنا جميعا وستخرج القضية من مساره الصحيح إلى مسار مجهول دون أن نعلم ما سيؤدي بنا إليه وبه نفقد تلك الارضية الصلبة التي تحت أقدامنا وسنكون مرة أخرى بمثابة جسور تعبره أعداء الشعب الكردي على حساب دمنا وحريتنا الى عالم الخارجي وبهذا نكون قد أعطينا صورة قاتمة ومخيفة الى رواد نظام عالمي جديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أظهرت صورة مشهورة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وهو يجلس في غرفة العمليات في البيت الأبيض، في مايو/ أيار 2011، مع فريق الأمن القومي، خلال العملية التي قامت بها قوات البحرية الأمريكية بقتل الزعيم السابق لتنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن.

وكشف الحارس الشخصي السابق لأوباما، ريغي لوف، في مقابلة نشرت على شبكة الإنترنت الأربعاء، أن أوباما كان يلعب الورق، محاولاً أن يجد وسيلة لإلهاء نفسه.

كذلك كشف لوف ردة فعل الرئيس الأمريكي بعدما وجد وثيقة ولادته، إذ افتعل النقاد ضجة كبيرة حول أهليته لرئاسة الولايات المتحدة.

وفي المقابلة التي نشرت في 18 يوليو/ تموز الماضي، خلال حفل غداء استضافته جامعة لاسكين للعلاقات العامة الأمريكية، تحدث فيها لوف عن ذكرياته برفقة أوباما، ومن بينها اللحظة التاريخية التي حصلت منذ أكثر من عامين لدى مقتل بن لادن.

ووصف لوف ذلك اليوم بـ"الطويل جداً"، وقال إن غالبية الأشخاص كانوا مجتمعين في غرفة العمليات، ولكن أوباما خرج منها متوجهاً إلى غرفة العشاء الخاصة، لقضاء الوقت بلعب الورق مع لوف، ومصور البيت الأبيض بيتي سوزا، وشافر مارفن نيكولسون.

وأضاف أن "الرئيس أوباما بدا وكأنه يقول لن أنزل إلى هناك، لا أتمكن من مشاهدة ذلك.. كان يجب أن نلعب ورق البستوني."

وتذكر لوف أيضاً اللحظة التي وجد فيها الرئيس الأمريكي وثيقة الولادة الخاصة به.

وأوضح أنه "عندما لا يعيش والداك معاً، ويتوجب عليك أن تطوف العالم، فإن بعض الوثائق تختفي."

وأعلن أوباما في مؤتمر صحفي في أبريل/ نيسان 2011، أنه ولد في هاواي.

بغداد/ الملف نيوز: دعا العراق الولايات المتحدة بمساعدة في المجال الامني بعد تصاعد اعمال العنف التي تشنها تنظيمات القاعدة، فيما طرح مبادة لاجراء مباحثات مع تركيا لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر صحافي مع نظيره الامريكي جون كيري عقده في واشنطن وتابعته وكالة "الملف نيوز" أننا "جئنا إلى واشنطن لطلب المساعدة والدعم والتعاون الأمني مع الحكومة العراقية وفي   مجال مكافحة الإرهاب وبناء قدرات قواتنا الأمنية للوقوف في مواجهة هذا التهديد المتزايد لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة في ظل التدفق القادم من سوريا" ،  مشيرا الى ان "العراق شهد مؤخرا تجدد للعنف وهجمات إرهابية شنها تنظيم القاعدة".

 

ولفت زيباري الى أن "القاعدة لا تمثل تهديدا محليا وإنما عالميا، وهو ما اكدته امريكا من خلال الإغلاق الأخير للعدد الكبير من بعثاتها الدبلوماسية في المنطقة وشمال أفريقيا".

 

من جهته وصف كيري "اجتماع للجنة التنسيق المشترك للشؤون السياسية والدبلوماسية بين الولايات المتحدة والعراق لقائه مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بأنه كان "طيبا جدا" مشيرا إلى أنه "جرى بحث التحديات التي تواجه العراق وأهمية العراق وعلاقته مع الولايات المتحدة".

 

وأضاف أن "العراق اتخذ منذ الاجتماع السابق للجنة في سبتمبر الماضي عددا من الخطوات الدبلوماسية الرائعة وتم إحراز تقدم كبير".

 

ورحب كيري بـ"خطة طرحها زيباري بشأن عقد لقاء مع وزير الخارجية التركي داود أوغلو في المستقبل القريب لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك"، كما رحب بـ"العملية السياسية الداخلية التي انتهجها العراق خلال الشهور الماضية، لكنه دعا الجميع إلى تجنب ارتكاب أخطاء في ظل تحديات كبيرة جدا لا تزال قائمة ويجب مواجهتها معا".

 

وشدد وزير الخارجية الامركي على أن العراق "يجلس عند تقاطع تيارات إقليمية من الأعمال المضطربة والعنيفة وغير المتوقعة بشكل متزايد"، ماضيا الى القول "فيما تشن القاعدة سلسلة من الاعتداءات المروعة على العراقيين الأبرياء".

 

وذكر أن "تنظيم القاعدة يمتد إلى ما وراء حدود العراق ونحن نعلم ذلك"، مبينا أن "العديد من قادة التنظيم انخرطوا في العمل الآن في سوريا وعلينا جميعا الاسراع في تهيئة الظروف المناسبة للتوصل إلى تسوية دبلوماسية للأزمة السورية".

 

سلسلة قضايا كُردستانية: Dr. Sozdar Mîdî

الحلقة ( 9 ) - فلسفة افتراس الشعوب.. والقَدَر الكُردي

الاحتلال والاستعمار حقيقتان متأصّلتان في تاريخ البشرية، فثمّة شعوب تعتقد أن مصالحها لا تتحقق إلا بالاعتداء على شعوب أخرى، وتختلق المبرِّرات الدينية والدنيوية التي تبيح لها ذلك العدوان، وكانت السيطرة على الجغرافيا- بدلالاتها الاقتصادية والجيوسياسية- هدفَ معظم المشاريع الاحتلالية.

أنماط المحتلّين:

والمحتلّون عبر التاريخ، وبشكل عام، نمطان:

1 – محتلّ استعماري: يغزو وطن شعب آخر لأهداف اقتصادية، ويقيم فيه مؤسسات استثمارية تخدم مشروعه الاستعماري، لكنه لا يجرّد الشعب المستعمَر من لغته وثقافته وهويّته، بل إن بعض علماء المحتلّ ومفكريه يساهمون في تطوير التراث الوطني للشعب المستعمَر. وحينما تبدأ الموارد بالنفاذ، أو يثور الشعب المستعمَر، وتزيد الخسائر على المكاسب، ينسحب المحتلّ ويترك الوطن لأهله، ومعظمُ المستعمرين في العصر الحديث كانوا من هذا النمط.

2 – محتلّ استيطاني: هدفُه السيطرةُ على الوطن إلى الأبد، وسلْبُه من (المالك الأصلي) وتطويبُه (باسم المحتلّ)، وكي يضمن عدم مطالبة الشعب الأصلي بحقه في وطنه وموارده، يدشّن مشروعاً أخطبوطياً متكاملاً (أيديولوجي، سياسي، عسكري، اجتماعي، اقتصادي)، لتجريد الشعب من لغته وثقافته وهويته، وإخضاعه لعملية مسخ شامل، ودمْجه في هويّة المحتل تحت صيغة أنه من "النسيج الوطني!".

فلسفة افتراس الشعوب:

وقد ابتُلي الشرق الأوسط عامة، وكُردستان خاصة، بمحتلين استيطانيين، لهم تراث عريق في غزو أوطان الشعوب، وتدمير ثقافاتها وهوياتها، وتربّوا طوال قرون على ثقافات عنصرية وفاشية متخلّفة من المنظور الحضاري الإنساني، ولا يفهمون إلا لغة العنف والدم، ويعتنقون شعار "اطلب الموتَ تُوهَبْ لك الحياة"، ويتّخذون (الإرهاب) عقيدة، وسفكَ الدماء وسيلة للتقرب إلى الله.

إن هذا النمط الاحتلالي الاستيطاني حقيقة واقعة، وليس وهماً ولا فرضية، وكيف يكون وهماً أو فرضية وما زال خرّيجو هذه المدرسة الغَزَوية يعملون بكل وسيلة لاستكمال مشروع افتراس الشعوب الذي بدأه أسلافهم؟ وليس هذا فحسب، بل إن سلالات المحتلّين الجدد يتباهون بما أنجزه أسلافهم، ويعتبرون غزوَ أوطان الشعوب واحتلالَها وتدميرَ ثقافاتها وهوياتها أمجاداً باهرة.

والأغرب من هذا أن بعض المستعرِبين المنسلخين من هوّياتهم القومية، والذين هم في الأصل من ضحايا المشاريع الغزوية، يمجّدون عملية افتراس الشعوب، وها هو ذا المستعرِب السوري نديم البيطار، يذكر بإعجاب أن العرق العربي:

"امتصّ في حركة امتداده كلَّ العروق الغريبة التي تعرّضت له، فحوّلها وجعلها جميعَها- دون استثناء- عربيةَ الطبائع، عربيةَ الصفة، وإن لم تكن عربية المنشأ والأصل، فمَعِدةُ العِرق العربي الجبّارة قد هضمتْ كلَّ عِرق واجهته، أزالت خصائصَه، وأبدلتها بالمقوّمات العربية"([1]).

أما المستعرب السوري إسماعيل العرفي فيستغرب مطالبةَ شعوب الشرق الأوسط المستعمَرة بحقوقها في أوطانها وهوياتها، ويعتبر ذلك عقوقاً أثيماً، ويصف مطالباتها بأنها دوافع كاذبة واهمة باطلة ضالّة، ويقول بكثير من الاستكبار:

"إنها دوافع جماعات حائرة بائرة، قد حكمتْ على نفسها بنفسها بالموت العاجل أو الآجل؛ عندما أبتْ أن تستجيب لنداء الحياة؛ هذه الحياة التي أعدّها لها قَدَرُها الاستعرابي الأمثل، الذي لا قَدَرَ حقيقياً أفضل لها سواه، لكونه القدرَ الذي يستطيع وحدَه أن يمنحها أسمى هويّة وأسنى وجود"([2])؟

إذاً نحن لسنا إزاء أمر عارض، ولا أمام خطوة مرتجَلة، لا، إننا في مواجهة ذهنيات احتلالية استيطانية فاشيّة وشوفينية حتى النُّخاع، ولها فلسفتها الخاصة الغريبة في ابتلاع الشعوب وأوطانها، بل تعتبر ذلك إنجازاً مرموقاً، وكأنّ الله كان يعبث- جلّ عن ذلك- حينما شاء أن يكون البشر أمماً متنوّعة الأعراق.

أمّة تستعصي على الافتراس:

والحقيقة أن المحتلّين نجحوا في افتراس معظم شعوب الشرق الأوسط العريقة، إمّا بتذويبها في البُوتقة العنصرية، لتكون جزءاً من "النسيج الوطني!"، وإمّا بتدجينها وتفريغ ذاكراتها القومية، وتحويلها إلى أقنان في أوطانها، مهمّتُها صنعُ الأمجاد للمحتلّين، وإمّا بتشريدها في الآفاق، فأين شعب البارث (الأَشْغان) في شمال شرقي إيران؟ وأين السومريون والبابليون في العراق؟ وأين الإغريق سكّان آسيا الصغرى (غربي تركيا حالياً)؟ وأين الفينيقيون وغالبية الآشوريين والآراميين في سوريا؟

إن شعباً شرق أوسطياً واحداً استعصى على مَعِدات المحتلّين، وخيّب آمالهم، ورفض أن تكون إرادتهم قَدَراً محتوماً؛ إنه الشعب الكُردي، لقد عَبَر الكُرد إلى القرن العشرين بعد أن اجتازوا ألف برزخ وبرزخ، وأشعلوا ألف ثورة وثورة، عَبَروا وهم مقيمون بمعظمهم على ترابهم القومي، عبروا وهم ما زالوا محتفظين بلغتهم وبكثير من تراثهم وقيمهم الوطنية، رغم كل الأساليب الماكرة لتجريدهم منها، والأهمّ من هذا أنهم عَبَروا وما زالوا واقفين بصلابة ضد مشاريع الافتراس.

ولهذا يحقد المحتلّون الجدد على الكُرد، ويجنّ جنونهم بمجرد ذكر كلمة (كُردستان)، إنهم لا يريدون سماعها، ويصرّون على استعمال الأسماء الاحتلالية الحبيبة إلى قلوبهم (شمال سوريا، شرق تركيا، شمال العراق، غرب إيران)، وكيف لا يرتعدون من كلمة (كُردستان)؟ إنها تذكّرهم بأنهم غزاة محتلّون، وأنهم لصوص الأوطان والشعوب والثقافات، وهذا ما لا يريدون أن يعرفه أحد.

إننا مطالَبون- إنسانياً وقومياً- بـأن نزداد صلابة، وألاّ نتراجع أمام أبلسة كل ما هو كُردي وكُردستاني، علينا أن نتصدّى للصوص الذين اختطفوا وطننا تحت لواء سايكس- پيكو. ومهما نسبونا إلى الشياطين والجنّ والإماء، ومهما رمونا خارج التاريخ، ومهما غيّبوا اسم وطننا، ومهما سمّوه (هَمَجستان) أو جعلوه (أنفالستان)، فلن يقرّ لنا قرار إلا بتحويله إلى گُورِستانGoristan (= قَبْرستان) لكل محتلّ.

إن قَدَرَنا هو مقاومة مفترسي الشعوب.

ونحن بهذا القَدَر فخورون.

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

15 – 8 - 2013

المراجع:



[1] - محمد طارق قائد بيه: أركان القومية العربية، ص 32. نقل الكاتب هذا القول من: نديم البيطار: في القومية العربية، م.ن، ص 190.

[2] - إسماعيل العرفي: في الشعوبية، ص 50.

التقى وفد من الخارجية التركية صالح مسلم للمرة الثانية على التوالي في اسطنبول ,بعد محادثات منفصلة مع قيادة الاتحاد السياسي حول الأوضاع في شمالي سورية .

وقالت مصادر دبلوماسية تركية :إن هذه المحادثات تأتي كاستكمال للزيارة الأولى لمسلم في نهاية تموز الماضي .

وقد كان الوفد التركي برئاسة عمر أونهون( السفير التركي للشؤون الخارجية) ومؤلفاً من مسؤولين في وزارة الخارجية ,ومسؤولين من مؤسسات تركية أخرى , بما فيها وكالة الاستخبارات التركية (ميت) .

وقالت المصادر نفسها :بأن تركيا قد كررت دعوتها لحزب الاتحاد الديمقراطي للانضمام إلى ائتلاف قوى المعارضة والثورة السورية المعترف به دولياً , وأن لا يسعوا إلى إقامة سلطة الأمر الواقع في سورية .مضيفةً بأن اللقاءات سوف تستمر ولكن دون تحديد المكان والزمان .

وأكدت المصادر ,بأنه سبق لتركيا وحذرت من إقامة حكم ذاتي كردي من قبل ب ي د باستغلاله حالة الصراع في سوريا .كما أكد مسلم بدوره , بأن هذه الإدارة ستكون مؤقتة ,وتأتي لتلبية احتياجات المواطنين المتواجدين في المنطقة التي يسيطرون عليها .وليس هناك أي إعلان أو مخطط لاقامة حكم ذاتي كردي .حسب قول مسلم .

وفي زيارته الماضية لتركيا قال المسؤولون الاتراك لمسلم بأن بلادهم لن تشارك في القتال الدائر بين الجماعات الكردية من جهة والجماعات الاسلامية المتطرفة والمرتبطة بتنظيم القاعدة من جهة أخرى والتي تحاول السيطرة على المناطق الشمالية على الحدود التركية .

وكانت قد جرت محادثات بين المسؤلين الاتراك ومسلم في القاهرة مرة على الأقل وفي اسطنبول الشهر الماضي . وجاءت هذه المحادثات إثر الاشتباكات التي جرت وتجري بين المسلحين الكورد ومقاتلي القاعدة .والجدير بالذكر أن مسلم وعبد الحكيم بشار كانا في زيارة لطهران قبل أيام من زيارتهما لتركيا بحثا فيها مستجدات الوضع السوري الداخلي مع المسؤولين الايرانين ..

وفي سياق متصل فقد كان كلٌ من عبد الحكيم بشار (رئيس المجلس الوطني الكردي سابقاً), ومصطفى جمعة (سكرتير حزب آزادي) ,ومصطفى أوسو (سكرتير حزب آزادي)كانوا في اسطنبول بناءً على دعوة رسمية من وزارة الخارجية التركية . وقد بحثوا خلال الزيارة وضع الكورد في المنطقة .ويعتبر حزب آزادي –جناح مصطفى جمعة والذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع رئيس إقليم كردستان العراق ,مسعود بارزاني - من أكثر المنتقدين لسياسات ب ي د .

وفي تصريحات لصحيفة تودايز زامان , قالت المصادر التركية بأن الاتصالات لن تقتصر على ب ي د وإنما ستشمل جماعات كردية أخرى .وتركيا تعتبر المكون الكردي من العناصر الاساسية في المعارضة السورية , ومساعداتنا الانسانية للشعب الكردي ستستمر , وهم ممتنون لدعمنا السخي , وكل ذلك حسب المصادر نفسها ......

بدأ صبرنا ينفذ
بعد كل بركان يلحقه سكون وفي بعض الأحيان يكون ذلك السكون قاتلا ، وبعد دخول الاحتلال وسقوط دولة البعث بيد الاحتلال دخل العراق مرحلة جديدة ,لكن هذه المرحلة ياليتنا لم ندخلها لأنها أكلتنا كالنار في الهشيم ,وبدون تفرقة بين العمر والجنس والمهم ، حصاد اكبر عدد ممكن ، وكأننا نعاني من التضخم في عدد السكان ,ويجب الترشيق والأراضي قليلة والمياه لاتكفي والأموال قليلة  ونعاني من ديون لاتنتهي وميزانية مستمرة بفضل المتبرعين المحسنين  لان ميزانيتنا لاتكفي لربع المتطلب لان الرئاسات الموقرة الثلاث تأخذ ربع الميزانية الميمونة .
وبما أننا نسمع ونرى من خلال الفضائيات ,أن ميزانية العراق تكفي لأربع دول مجتمعه  فكيف لاتكفي ونحن نرى أموالنا تنهب نهارا جهارا,ونسمع أيضا من خلال التصريحات للسادة المسؤولين بين الحين والآخر , إننا سوف نعمل كذا وكذا والغريب في الأمر انه لايوجد مما يقال في الحقيقة ,وكأن المصرح بهذا التصريح مطمئن من القانون , لأنه ينتمي للجهة الفلانية فلا ترى القانون يطاله مع وجود الفساد من خلال المراقبة , حيث لايوجد مثل هكذا مشروع وكأن المراد من التصريح هو صرف المبلغ من الميزانية فقط ولا تعلم أين تذهب تلك الأموال إلى من الكشف بين الحين والآخر من خلال الإعلام , أن فلان من الناس يملك فيلا أو منتجع أو أموال في المصارف الأوربية أو منهم من يريد أن يشتري نادي رياضي في أوربا , فمن أين أتى بتلك الأموال والغريب في الأمر أو الأغرب منه القانون العراقي لا يحاسب هؤلاء الأشخاص ويقول لهم من أين لكم هذا !
وإذا تم استقدامهم أمام القضاء , يتم التعتيم على الأمر وعندما يتم إخراجه لا تعلم بأي صيغة تم إخراجه .
لذا إن المواطن العراقي بدأ صبره ينفذ لأنه مل الوعود الكاذبة والسرقات العلنية للأموال وفي وضح النهار, وقسم من الأموال يتم سرقته بطريقة قانونية , مثل نائب يذهب إلى إحدى دول الجوار فيصرف مبلغ كبير جدا ليضع طقم أسنان, والطامة الكبرى انه يصرف له من الميزانية وكأننا بحاجة لأسنانه في العملية السياسية, أو يصرف مبلغ مليارين وتسعمائة ألف دولار للملابس والدراجات وبعض من السيارات لأعضاء مجلس النواب ,إذا يوجد أشخاص هم على رأس الهرم من السلطة , يبددون أموال المواطن العراقي بأسلوب وبآخر والمواطن تحت وطأة الفقر المدقع ,ومنهم من لايملك ثمن قوت يومه وبالمقابل أموال تبدد على أمور تافه جدا ,بقدر صارفها . فهل تريدون من المواطن يخرج لعزلكم وينام في الساحات ولا يرحل إلا برحيلكم ,أم تنفذون ما أقسمتم عليه بالقران أمام الله والشعب .
لذا عليكم أن تتركوا التعصب والتحزب , وتعملوا يدا واحدة أولا لخدمة المواطن , وان تخدمه وتلبي كل مايصب في راحته وتقدمه , وهو الذي أجلسكم على الكرسي الذي لم تحلم يوما أن تقف بجانبه وتقبض راتبا لم تتوقع أن يكون لك في يوما من الأيام , وان تعمل بما يرضي الله أولا والمواطن العراقي ثانيا , وتكون بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقك , بل وتعمل جاهدا وان يكون الكرسي هو المتشرف بك وليس العكس , فهل وصلت الرسالة أم تنتظر اليوم الموعود الذي لا تجد مكان لك بيننا فصبرنا له حدود ...

الكاتب رحيم ألخالدي

أن تشعل شمعة، خير من أن تلعن الظلام ألف مرة، مثل صيني ذو معنى بليغ، يطلق على أولئك الافراد الذين يهرطقون أفکار و مفاهيم إنسانية کبيرة و يلوکونه کالعلك في أفواههم، من دون أن يتحرکوا ولو مجرد خطوة واحدة للأمام من أجل تفعيل و تطبيق تلك الافکار و المفاهيم على أرض الواقع، کما هو الحال مع روحاني و سلفه خاتمي، إذ نحن في مواجهة أکداس من الکلام و الوعود البراقة ولکن من دون أي تنفيذ.

خلال کل تلك الاعوام الماضية التي مرت على دعوات الاصلاح و التغيير من قبل ذينکما"الفطحلين"، لم يجد الشعب الايراني ولو أثرا واحدا يدل على أن هنالك مسعى للإصلاح و التغيير، بل أن هنالك کلام يردد کما لو کان هنالك طائر ببغاء في قفص و يردد کلمات لقنت له من دون أن يدرك و يعي معناها، وان الدرس الکبير الذي يجب أن يفهمه العالم کله ولاسيما اولئك الذين يتعاطفون مع الدعوات الجوفاء و الفارغة لروحاني او غيره، أن ليس هناك إصلاح او إعتدال او تغيير إلا برحيل مرشد النظام او سقوطه، ذلك أن هذا الرجل أکبر عقبة کأداء أمام حرية و مستقبل الشعب الايراني لأنه و بإختصار شديد يمثل الصندوق الاسود للنظام وقلبه النابض، وان إجباره على الرحيل او اسقاطه يعني أن بوابة الاصلاح و التغيير قد فتحت على مصاريعها في إيران.

کيف يمکن لنظام کهذا النظام أن يخطو بإتجاه الاصلاح و التغيير وهو الذي أعدم 30 ألف سجينا من أعضاء منظمة مجاهدي خلق وهم يقضون فترة محکوميتهم؟ کيف يمکن لهذا النظام أن يزعم حرصه على التغيير و حملات الاعدام ماضية على قدم و ساق ضد المعارضين وان سجونه تکتض بسجناء الرأي و الموقف السياسي و الفکري؟ هل بإمکان نظام يعتمد على الدين کوسيلة لتحقيق غاياته و مآربه العدوانية، أن يلقن مبادئ و أفکار التغيير للشعب؟ من المؤکد ان الاجابة القاطعة هي: کلا، کلا لأن مرشد النظام يعتبر بقائه إستمرار للنظام او سقوطه فإنه نهاية للعالم کله!

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي دأب في أدبياته و وسائل إعلامه على التأکيد على حقيقة أن الاصلاح و التغيير الحقيقيين في إيران لن يتحققا و رأس النظام أي الولي الفقيه مازال في منصبه، ذلك أن الاخير هو روح و جوهر الاستبداد و عصارته، وببقائه لن تکون هناك أية حرکة جادة بإتجاه الاصلاح و التغيير، بل أن الشرط الاول القهري و الاجباري هو رحيل المرشد او إسقاطه، وبغير ذلك فإن الکلام والحديث عن الاصلاح و التغيير ليس إلا کلام من نوع ردئ للإستهلاك المحلي!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

.
الجميع بات يدرك ان الذي لا يستطيع ان يحل مشاكله الخاصة فلن يستطيع ان يحل مشاكل هذا الوطن , والذي يعجز عن تحديث منظوماته فسيكون عاجزا بكل تأكيد عن تحديث منظومات الوطن ومؤسساته, ومن لا يهتم بمسؤولياته لا يسمع صوت المواطن ونداء مرجعياته , المرجعية الدينية جسر ممتد الى جذور التاريخ العراقي وبوصلة لبناء المستقبل , وأخذت دورها في في تشخيص الخلل والدفاع عن حقوق المواطنين , ولم تكون وجود طاريء , واي شعب يفتقد الجذور ويفتقد البوصلة فهو شعب ضائع تتلاعب به الامواج وتضرب بثناياه الرياح ومصيره التحطم على صخور الزمن ، تمتلك السلطة المعنوية التي لا تنقطع في زمن او مرحلة ولا تؤخذ من حكومة او دولة , زرعت في العقول وجبلت عليها الأنفس , وبالرغم من هذه القوة والتاثير وآلت على نفسها ان تتعالى على الرد على الاصوات النكرة التي تحاول الإنتقاص منها , من موقع الابوة والرعاية للأبناء الضالين وتدعو لهم بالهداية والرشاد . حينما نتسأل من أين تنطلق في دفاعها عن حقوق المواطن وألحاحها على ذلك , هل من دورها الديني أم من منطلق أخر ؟ , فقد حصلت على الثقة والأستقطاب والقبول والتأثير في كل الطوائف , وتملك الدقة والعمق والقدرة على تشخيص المصالح والمفاسد وما يضر الشعب والعملية السياسية وكيفية بناء المستقبل , لم تتحرك بدوافع دنيوية لمكاسب خاصة إنما انطلق من دوافع ألهية وأنسانية وإنها تتكلم بضمير الجماهير النقي الوطني , وفي الفترة الأخيرة إرتفعت وتيرة التحذير للسلطات الحكومية التشريعية منها والتنفيذية , وإختلفت ردود الأفعال السياسية الرافضة لصوتها , لوجود الظواهر المستشرية دون حلول وشكل خطر كبير , إنتشارللفساد وسوء استخدام السلطة وتردي الأمن وحصاد الأرواح والبطالة المتفشيةونقص الخدمات , ووجود الطبقية المتسببة من سوء الأدارة, برواتب فاحشة على حساب الأرامل والأيتام والمتقاعدين , ومحاولات الأستحواذ على السلطة والتفرد , وتفاوت كبير في رواتب الموظفين بين الوزرات ومع المسؤولين , فهي تمثل حق طبيعي لما تملك من رصيد وثقة وطاعة ومحبة وإنقياد من المجتمع, وكان لها الدور في دفع الناخبين للمشاركة , ومن طبيعة تمثيلها المواطن وشعبيتها العالية وأمتلاك القدرة على التأثير , ففي كل المفاهيم الدستورية والعقلية المفروض لكلامها أذان صاغية لكونها تنطلق من جانب وطني وتمثيل شعبي , البعض يحاول إبعاد دور المرجعية عن الساحة السياسية والإجتماعية , لكونه لا يؤمن بالدين مع السياسة , وهذا ما ولد خلط الاوراق وسوء فهم , فلم تطالب بفرض العبادات على الساسة وتحديد هوياتهم الفرعية , أنما عبرت عن طيف واسع من المجتمع , وقوة في الرأي العام وومثلة تنطق بصوته , وأي قوة تمتلك جماهير ليس بالضرورة ان تشارك في المناصب الحكومية وهذا لا ينفي الوجود والتمثيل , وبذلك تكون ممثل للقيم والمقدسات وحق المواطنة في التعبير عن رأيها , الفشل الحكومي الكبير والسقطات التي أرتكبها الساسة جعل منه يرفضون كلام العقل والمواطن وتغيبت ضمائرهم , تمكن الفساد من السيطرة على أفكارهم , لا يسمعون صوت مواطن مستغيث من استهتار بالقيم الانسانية والاخلاقية والواجبات الوطنية , فقدوا الغيرة والشهامة والحمية والحرص وتحمل المسؤولية , والأمم تتطور بالشعوب والشعوب تتطور بالتيارات السياسية , ولكن من الظاهر ان بعض التيارات السياسية تلالأ بريق السلطة في عيونهم وأعماها عن النظر الى حقوق مواطنيها .

 



كانت جدتي تقول دائما «الغني ستفوح منه رائحة الغنى حتى لو بعد 40 عاما من الفقر، والفقير ستفوح منه رائحة الفقر بعد 40 سنة من الغنى». المسكينة جدتي لم تكن عالمة اجتماع ولا فيلسوفه، بل كانت ربة بيت وفلاحة عادية.

وبينما كنتُ أعبئ السلال بشتى أنواع الطرشي، و أمنّي النفس بربح وفير، بعد نصيحة احد الأصدقاء في أن اترك بيع الطرشي في الحارات الشعبية البائسة التي تعج بالفقراء وبمن يريد يشتري بالدفع الآجل (الديّن) الى حين قبض الراتب، ناهيك عن إنها مناطق غير آمنة وقد ينزل عزرائيل إليها في أية لحظة ليحصد أرواح العشرات بغمضة عين، وأتوجه لبعض المناطق والأحياء الراقية التي يقطنها الأغنياء ممن يشترون البضاعة بدون نقاش طويل ويدفعون الكثير.

قال صديقي إن المنطقة الخضراء هي أفضل مكان لبيع الطرشي، ويقطنها أفضل وأكرم الزبائن.

وتوجهتُ إلى هناك بسيارتي البيك آب موديل 1980، وبعد التفتيش والتدقيق في إحدى بواباتها، وبعد أن وهبتُ 4 كلغم طرشي مشكل، و 4 كلغم زيتون اخضر لبعض الضباط مجانا، تمكنتُ من دخول المنطقة الخضراء.. وحمدتُ الله على كل شيء، لأنني سأعوض الخسارة لاحقا..

توقفتُ قرب إحدى الشقق، و ناديت بأعلى صوتي الجهوري «طرشي.. طرشي» .. «طرشي حار  طرشي حلو.. زيتون  اخضر زيتون اسود.. فلفل حار فلفل بارد، ترعوزي.. خيار أصابع، يا بلااااش».. ولم اشعر وإلاّ شلال من المياه القذرة تسقط على راسي، فرفعت راسي، فرأيت امرأة أربعينية ووجها لا يظهر من الماكياج وتقول «أنعــ... أبوك لأبو الطرشي.. امشي من إهنا.. إنريد إنام».

نظرتُ إلى ساعتي اليدوية وكانت تشير إلى الحادية عشرة صباحا، وارتبكتُ، لأنني لا اعرف هل السيدة ام الماكياج نائمة نوم الصباح ام الظهر؟؟

المهم انتقلتُ لفرع آخر، وبدأتُ أصيح بنفس الطريقة، ثم توقفت قربي سيارة من موديل حديث جدا ـ أنا آسف لأنني لا اعرف الموديلات ولا أنواع السيارات ـ ثم رأيتُ الزجاج المظلل ينزل وظهر خلفه شخص منتفخ الوجه وتبدو عليه علامات النعمة، وقال «الفلفل الحار.. حار جدا..؟»

قلت له «أكيد أستاذ.. جرّب وشوف»..

قال «خليه في .....» ثم ضحك وقهقه وانطلقت سيارته..!!

وبينما أنا أصفن، وقفت بقربي سيارة نزل منها أربع رجال، كلهم يرتدون القاطات والأربطة والنظارات الشمسية البنية، وبدأوا يتذوقوا من كل الأنواع، وأكلوا تقريبا نصف كلغم، ثم اشترى كل منهم 2 كيلو غرام، وقالوا لأحد حماياتهم ادفع المبلغ للبائع. وانطلقت سيارتهم، وهنا استبشرت خيرا.. فاقترب مني عنصر الحماية وقال: هل لديك إجازة صحية؟ قلت له: لا.. قال: هل تريد ثمن ما اشتروه الأساتذة منك؟ قلت: طبعا..

قال اذهب واحضر لي إجازة صحية كي ادفع لك، أو أعطني من كل نوع واحد كلغم كي «أثوّل» الأمر..

الخلاصة، إن الرجل اخذ ما أراد، ولم اقبض أي شيء.

ثم رأيتُ رجلان أنيقان وبصحبتهما سيدتان جميلتان يقتربون مني.

قال الرجل الأول: لماذا الخيار اخضر؟؟ قلت له: إنها مشيئة الله سبحانه وتعالى.

سألني الثاني: لماذا هناك نوعان من الزيتون الأخضر والأسود، أليس من المعيب أن تبيع الزيتون الأسود بمنطقة خضراء؟؟

وقبل أن أجيبه، قالت إحدى السيدات: لماذا لديك فلفل حار وفلفل بارد.. هل تؤمن بالديمقراطية..؟

وعاجلتني الأخرى بسؤال: الترعوزي الذي تبيعه هل كان ينمو تحت ماء المطر أم بماء الآبار؟

وهنا جن جنوني وقلت لهم: للأسف انتهى وقت العمل.. أنا مضطر للمغادرة ولن أبيع أي شيء..

وهنا حاصرتني مفرزة مدججة بمختلف الأسلحة وصادروا كل الخيار والترعوزي، وقالوا إنها مسدسات كاتمة الصوت، وتم مصادرة الزيتون الأسود والأخضر بتهمة إنه يشبه «الصجم» الموجود في العبوات والأحزمة والناسفة، وتم تدمير سيارتي البيك آب، وادّعوا إنها كانت ملغمة وتم تفجيرها تحت السيطرة، ثم زجوني في سجن قذر وبدون تحقيق.. ولكنني تمكنت من الهروب في عملية «الهروب الكبير»..

والآن أنا أتاجر بالبنادق ومختلف أنواع العتاد، وأفكر في افتتاح ورشة لتلغيم السيارات، وأمارس مهنتي بدون أي إزعاج أو قلق من طرف ما، كما إنني نسيتُ جدتي وما قالته قبل أربع عقود.

الخميس, 15 آب/أغسطس 2013 22:59

فادى عيد - الارض المحروقة

 

بداية رحم الله شهدائنا الابرار الذين قتلو على ايدى جماعة اخوان الشيطان و نقدر جميعا مدى حجم و صعوبة المسئولية التى تواجة رجال الشرطة

و لكن دعونا نقراء ما حدث فى يوم 14 اغسطس الاسود بموضوعية و عدم الاحباط فمازالت المعركة طويلة فنحن نحارب اكبر الجماعات الارهابية و من خلفها اكبر دول العالم .

منذ يوم 3 يوليو كان لا يشغلنى فض اعتصام رابعة العدوية بقدر انتظارى لقبض الاجهزة الامنية على العناصر الخطيرة من الجماعة فكان يجب امتصاص العاصفة قبل مواجهتها بشكل مباشر و لكن ما حدث يوم 14 اغسطس هو تلقى الشرطة الضربة كاملة فما كانت الا نتيجة 28 يناير 2011م مجددا

فما ان اقتربت الشرطة من الاعتصام الارهابى و بدئت اقسام و مديريات الشرطة و الكنائس فى مختلف المحافظات تشتعل كشريط حرب ايطاليا واحدة تلو الاخرى و بسرعة رهيبة و لو قمنا بمقارنة مع الحالة العراقية و السورية سنجد ان مصر اختصرت ما حدث فى تلك الدولتين على مدار شهور طويلة فى 24 ساعة فقط .

و تشعر اكثر بحجم الكارثة عندما تعلم ان كاهن احدى كنائس الصعيد يتصل بالشرطة لتنجدة فيرد علية بأن القسم تم تدميرة بالكامل و سرقة السلاح الذى بة . و كعادتها و كتاريخها العظيم تعطى الكنيسة المصرية كل يوم درسا فى حب الوطن و الرزانة و التعقل و اعلاء مصلحة مصر فوق كل شى حتى و لو كان ذلك على حساب ارواح و ممتلكات الاقباط .

و مع حالة التدخل المهين فى الشأن المصرى من قبل الولايات المتحدة و الغرب تستمر وزارة خارجيتنا فى حالة البرود و الاكتفاء بالرد بالخطابات الناعمة و التى جعلتنى فى بعض الاوقات اتمنى ان يقوم الاخوان بحرقها .

ثم كانت الطامة الكبرى بعد كل هذا هو عدم القاء القبض على اى قيادى من جماعة اخوان الشيطان فخلاصة القول الاخوان انهو الشوط الاول مكتملين الصفوف بينما خرجت مصر خاسرة اهم لاعب لها الا و هى الداخلية و ينتظر الشعب نزول الجيش الى الشوارع و الذى قد تكون نتيجة ذلك للاسف سيئة ايضا خاصة بعد توحش ثعابين و افاعى جماعة اخوان الشيطان ففى 28 يناير 2011م كانت مليشيات الجماعة هى الفعل و الشرطة حاولت ان تكون رد فعل بينما فى 14 اغسطس 2013م كانت الجماعة هى الفعل و رد الفعل و قامت بتعريب و تصريف كل الافعال على حسب ارداتها و باريحية شديدة جدا .

ويبقى المكسب الوحيد فى تلك المعركة التى انهكت الدولة المصرية كثيرا هو ظهور حقيقة رجل الطابور الخامس للبيت الابيض فى العلن بعد ان قدم استقالتة لكى يعطى مساحة اكبر لمن فى الخارج لطعن الدولة المصرية فالبرادعى الذى عمل منذ قدومة لمصر قبل احداث يناير على تقديم جماعة الاخوان للراى العام العالمى على انها جماعة ديمقراطية و سلمية اليوم يقدم مصر للغرب على انها وليمة جديدة بعد العراق و سوريا بعد ان اعتمد الاخوان خطة " الارض المحروقة " و تنفيذها بسرعة شديدة جدا و على الشعب الان ان يساند الشرطة و يشكل لجان شعبية كما كان الحال فى الفوضى الاولى .

فادى عيد

باحث سياسى بقضايا الشرق الاوسط

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

القاهرة، مصر (CNN)-- تواصلت حملة العنف التي تستهدف عدداً من الكنائس في مصر، وسط اتهامات لجماعة "الإخوان المسلمين" بالوقوف وراء الهجمات على دور العبادة الخاصة بالمسيحيين، في أعقاب قيام قوات الأمن الأربعاء، بفض اعتصامات أنصار الرئيس "المعزول"، محمد مرسي.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الخميس، أن العشرات من مؤيدي مرسي اقتحموا كنيسة "الأمير تواضروس"، في قرية "دسيا" بمحافظة الفيوم، وأشعلوا النار فيها، في هجوم يأتي ضمن سلسلة اعتداءات طالت عشرات الكنائس في مختلف المحافظات المصرية.

مصر: اتهام أنصار "الإخوان" بشن موجة هجمات ضد كنائس

وأشارت الوكالة الرسمية، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، إلى أن نفس المحافظة كانت شهدت خلال الساعات القليلة الماضية اقتحام نحو خمس كنائس وأحد الأديرة، حيث قام المهاجمون بإضرام النار فيها، بالإضافة إلى مقر جمعية "الكتاب المقدس" بمدينة الفيوم.

وأكد بيان لـ"مجمع الكتاب المقدس"، تلقته CNN بالعربية، أن الاعتداءات طالت أيضاً مقار المجمع في مدينتي أسيوط والمنيا، كبرى المدن في صعيد مصر، مشيراً إلى أن النيران التهمت معظم محتويات المقرين، اللذين كانا يضمان مجموعة من الكتب النادرة.

بالصور.. شباب ماسبيرو يوثقون الاعتداء على الأقباط

إلى ذلك، اعتبر سكرتير المجمع المقدس، الأنبا رافائيل، أن "مصر تدفع ضريبة نجاتها من السرقة، من قبل تيار الإخوان المسلمين."

وتابع في بيان أوردته صحيفة "الأهرام"، شبه الرسمية، أن "الاعتداءات تبين لنا الجهات التي كانت تقف وراء الاعتداء على الكنائس طوال الـ40 عاماً الماضية."

من جانبه، أكد المتحدث باسم حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، حمزة زوبع، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن الحزب يدين حرق الكنائس، والاعتداء على المنشآت الحكومية والممتلكات العامة والخاصة، متهماً ما أسماها "حكومة الانقلاب" بالوقوف وراء تلك الاعتداءات.

كما أدان "بيت العائلة"، الذي يترأسه شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الهجمات التي تستهدف دور عبادة المسيحيين في مصر، وأكد في بيان حصلت عليه CNN بالعربية الخميس، أن "الوطن يمر بمرحلة فتنة مجتمعية، تستهدف الأخضر واليابس بمصر لإشعال الوطن كله."

وفيما ندد "بيت العائلة" بأعمال العنف، ونبه المصريين، مسلمين ومسيحيين، إلى المحافظة على بيوت عبادتهم وحمايتها، ومنع التسلل إليها، فقد حذر مما أسماه "اللعب على وتر الفتنة الطائفية، والتوجه لدور العبادة بصفة خاصة، سواء الكنائس أو المساجد، ومؤسسات الدولة."

الببلاوي: وحدة الشعب المصري "خط أحمر"

وكان رئيس الحكومة "المؤقتة"، حازم الببلاوي، قد أجرى اتصالاً هاتفياً بالأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، "للإعراب عن تضامنه ومواساته للإخوة الأقباط في المحافظات التي تعرضت لأعمال عنف وحرق لعدد من الكنائس."

وأدان الببلاوي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، "تلك الأعمال الإجرامية"، مؤكداً أن وحدة الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه "خط أحمر"، وأن "الحكومة ستواجه بكل حسم أي محاولات للمساس بدور العبادة، أو التعدي على الإخوة الأقباط"، على حد تعبيره.

السيسي يوجه بترميم الكنائس المتضررة على نفقة الجيش

في الغضون، وجه القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسي "بسرعة إعادة بناء وترميم جميع الكنائس التي تم الاعتداء عليها" خلال أحداث الأربعاء، ولفتت مصادر إلى أن قرار وزير الدفاع جاء "تقديراً للدور الوطني الذى يقوم به الإخوة الأقباط للوطن."

"الإخوان والدولة الدينية" تحديان بانتظار بابا الأقباط