يوجد 958 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design


الجيش العراقي, تأسس في سنة 1921 حيث اسُست اول وحداته المسلحة خلال الانتداب البريطاني للعراق, حيث شكل اول فوج باسم الامام موسى الكاظم (ع), الجيش يمثل جميع العراقيين, وبحسب الدستور العراقي في المادة (9) فقد نصت على ((أ.تتكون القوات المسلحة العراقية والاجهزة الامنية من مكونات الشعب العراقي, ولا تتدخل في الشؤون السياسية, ولا دور لها في تداول السلطة))
وقد نصت المادة نفسها في الفقرة(ج) على ((لا يجوز للقوات المسلحة العراقية وافرادها، بضمنهم العسكريون العاملون في وزارة الدفاع أو أية دوائر أو منظمات تابعة لها، الترشيح في انتخاباتٍ لإشغال مراكز سياسية، ولا يجوز لهم القيام بحملات انتخابية لصالح مرشحين فيها، ولا المشاركة في غير ذلك من الاعمال التي تمنعها انظمة وزارة الدفاع، ويشمل عدم الجواز هذا انشطة اولئك الافراد المذكورين آنفاً التي يقومون بها بصفتهم الشخصية او الوظيفية، دون ان يشمل ذلك حقهم بالتصويت في الانتخابات.

ان المفهوم العام للجيش انه لا يتدخل في العملية الانتخابية ولايجوز له القيام بحملات الدعاية الانتخابية لاي جه, ولا دور له في تداول السلطة ولا يؤثر على انتخابه اي شخص وان تكون انتخاباته حرة, ونزيه, وشفافة ولكننا نجد اليوم في مفاصل الجيش من يروج ويمهد لانتخاب شخص معين يكون له مصلحة في ذلك الانتخاب. فهذا العمل يعد خرقاً للدستور والانظمة والقوانين.
اما عن الامتيازات فالجيش العراقي الباسل يحتاج الى المزيد من الامتيازات والدوافع المادية والمعنوية, ولكن اعطاء هكذا امتيازات في مثل هذا الوقت نحن نُشكل ونعترض عليه , فهذه الامتيازات بحد ذاتها تعتبر دعاية انتخابية بل تعتبر من قبيل الرشوة انتخابية .
ان الحديث عن قانون الانتخابات وسلبياته كثيرة, ولكن اهمها هي التنظيم القانوني لانتخابات التصويت الخاص الذي يعده البعض ورقة ربحية لضمان الفوز في الانتخابات والبعض الاخر يعبره حصة الاسد, والبعض يعتبره مصدراً لتولي السلطة, والبعض يراه سلماً مناسب للحصول على جزء كبير ومهم من الدولة.
ان القاعدة العامة للانتخابات هي ان تكون عامة والحرية والشفافية في الاختيار لكن هذه القاعدة لا تطبق في التصويت الخاص بالجيش ومنتسبين القوى الامنية, ولعل العيوب كثيرة منها, الانتخاب يكون داخل مناطق قريبة مقرات الفرق, واحياناً يكون داخل المعسكرات كـ(التاجي / الرستمية / كلية الاركان / كلية الشرطة) فهذه جميعاً تكون مسيطر عليها من قبل القادة وامري الافواج, وهناك مفاهيم عديدة تطبق في مداخل الاجهزة العسكرية وهي (الوحدة بآمرها) (الفرقة بقائدها) وغيرها من المفاهيم الغير دستورية وغير قانونية . فهي تعد مخالفة لقانون الانتخابات الذي يرمي الى تحقيق الموضوعية بالانتخابات وان تكون الانتخابات حرة ونزيهة وشفافة, فالتصويت الخاص مسيطر عليه من قبل بعض الاحزاب المتنفذة في الدولة التي تعطي الاوامر الى قادة الفرق بعدم فسح المجال امام الجيش بالانتخاب بشكل سليم, وهذه الحالة تشكل بحد ذاتها خرقاً للعملية الديمقراطية وقوانين الانتخابات .
نتمنى ان تكون الانتخابات كلها في الاقتراع العام ولا يوجد اي تصويت خاص, ونستطيع ان نعطي بعض الحلول لمسألة الامن وحماية العملية الانتخابية , هو ان يكون الدوام للجيش العراقي بنسبة 50% في يوم الانتخابات , وهذه النسبة تنتخب بأقرب مراكز للاقتراع العام ولا يوجد اي ضغوط عسكرية في الاقتراع العام وذلك بسبب وجود الناخبين ووجود المراقبين للكيانات والوكلاء من قبل منظمات المراقبة للعملية الانتخابية.
وفي الختام اود ان اقول (من خلال هذه الاجراء سوف نبعد اي طعون او شك في العملية الانتخابية وايضاً سوف ينتخب القوى الامنية وافراد الجيش مع المواطن في يوم واحد , وذلك سيحقق الشفافية والحرية في الاختيار لكن مايريده الاخر هو الانتخابات تكون لصالحه ولمنفعته حتى لو كانت مخالفة للدستور والقوانين )

الخميس, 12 كانون1/ديسمبر 2013 17:38

ألف يوم من القمع- ساهر عريبي


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


ألف يوم إنقصى من عمر أطول ثورة في ربيع العرب الذي أصبح خريفا, ألف يوم من الحراك السلمي المتواصل الذي لم ينقطع يوما منذ انطلاقته في الرابع عشر من فبراير من العام ٢٠١١. الف يوم سقط خلالها عشرات الشهداء برصاص أزلام السلطة أو تحت مباضع جلاديها في المعتقلات أو بالغازات الخانقة التي تطلقها على المتظاهرين السلميين فيما اكتضت المعتقلات بالأحرار والحرائر المطالبين بالديمقراطية.

الف يوم انقضت ومازال الحراك الشعبي لأهل البحرين مستمرا والشعب اكثر عزيمة واصرارا على تحقيق مطالبه العادلة المتمثلة باعادة السلطة الى الشعب باعتباره مصدر السلطات جميعا. الف يوم من الاحتلال العسكري الخارجي للبلاد والف يوم من الصمت المريب للمجتمع الدولي إزاء ما يجري في البحرين من انتهاكات لحقوق الانسان حولت البحرين الى مقبرة لها .

الف يوم مرت والسلطات لازالت تتبنى الخيار الامني معولة عليه لأحباط ثورة شعب عانى الامرين طيلة سنوات حكم آل خليفة للبحرين. فالبحرين إحتلها آل خليفة الذين قدموا لها من دولة قطر الحالية في العام ١٧٨٣ ومنذ ذلك الحين وهي تخضع لحكم عائلي تهيمن فيه عائلة آل خليفة على كافة مقدرات البلاد من سياسية واقتصادية وعسكرية.

اكثر من قرنين مضت من الاضطهاد والتمييز ضد سكان البلاد الاصليين مصحوبا بسياسات تجنيس تهدف الى تغيير التركيبة السكانية للبحرين بما يرجح كفة طائفة على أخرى . لم يهدأ شعب البحرين طوال تلك العقود المنصرمة بل كانت له انتفاضة وثورة في كل عقد خلال القرن الماضي وكان آخرها الحراك الشعبي الحالي .

يريد البحرينيون حكومة منتخبة وليست معينة , حكومة تمثل ابناء الشعب كافة لا ان تحتكرها عائلة واحدة وتستأثر بأركانها. فالبحرين ومنذ استقلالها في العام ١٩٧١ وهي تخضع لحكم رئيس وزراء أوحد وبلا منازع أو مدافع الا وهو خليفة بن سلمان ال خليفة عم الملك الحالي الذي يأبى التنازل عن منصبه رغم انه بلغ من العمر عتيا.

لا يبدو في الافق ان السلطات بصدد الاستجابة لمطالب الشعب العادلة ولايبدو ان الشعب مستعد للتنازل عن مطالبه بعد كل التضحيات التي قدمها. ولايبدو ان المجتمع الدولي بصدد ممارسة ضغوط على هذا النظام لحمله على الاستجابة لمطالب شعبه العادلة. وهكذا تستمر الثورة ويستمر القمع وتستمر التضحيات .

الا ان المظلومين موعودون دوما بالنصر عاجلا ام اجلا وقد لاحت بشائر نصر البحرانيين في الافق فالمتغيرات الاقليمية التي طرأت على المنطقة مؤخرا بعد فشل مشاريع قوى الارهاب المدعومة من بعض القوى الاقليمية تعجل من انتصار ثورة البحرين وسيقطف الشعب البحريني ثمار نضاله في القريب العاجل انشاء الله فتحية لشعب البحرين الأبي والمجد والخلود لشهدائه الابرار.

تخوض القوى السياسية بمختلف اتجاهاتها صراعا وجدلا واسعا يشمل كل جوانب سياسة الدولة، والكل يطرح نفسه مدافعا امينا عن هموم المواطن وما يتطلع اليه من امل نحو التغيير الحقيقي للخروج من الازمات المتلاحقة والعميقة التي تشمل كل جوانب حياة المجتمع العراقي .. وبما اننا نتابع تحركات جميع القوى السياسية سواء التي تقبض على زمام الدولة وسياساتها المختلفة او القوى المهمشة والبعيدة عن التأثير في اتخاذ القرارات الحاسمة في رسم وتوجيه سياسة الدولة ،وبما ان المواطن العراقي يكابد ويعيش لجة صراع مستعر بين شتى القوى السياسية فلا بد من التساؤل عن اي تغيير يجري الحديث وعلى اي مستوى ولمصلحة من؟ ومن هي القوى المؤهلة لقيادة التغيير؟.
كما اسلفنا ان كل القوى السياسية اليوم تنادي بالتغيير ولكل منها اعتباراتها ومسبباتها واهدافها ، ترى مالمطلوب تغييره ؟ هنا على القوى حاملة لواء التغيير ان تضع النقاط على الحروف وتعلن ما الذي تستطيع تغييره فعلا ؟ ارضاءا لمطلب الشعب العراقي المعلن بالقضاء على النهج الطائفي وعلى المحاصصة والفساد المالي والاداري وكبح جماح الميليشيات الطائفية والقضاء على الارهاب والتطرف الذي يذبح العراقيين كل يوم.
ان كل القوى السياسية مطالبة بتحديد موقف واضح وصريح من تلك المطالب والمهام الملحة وان تبرهن على قدرتها في التصدى لها وحلها لصالح الجماهير .. بداية لابد من التأكيد ان القوى المهيمنة على مقاليد الدولة منذ احتلال العراق وحتى يومنا هذا والتي تتقاسم وتتحاصص وتتوازن في كل صغيرة وكبيرة قد فشلت فشلا ذريعا في التقدم خطوة واحدة نحو الامام واذا كانت حكومة الشراكة مؤهلة لاحداث التغيير لمصلحة جماهير الشعب العراقي فمن الذي وقف في طريقها ومنعها من تحقيق التغيير المنشود خلال العشرة سنوات المنصرمة.. ويمكن القول وببساطة وبديهية ان هذه القوى السياسية لا يجمعها بقضية التغييراي جامع الا من جانب واحد فهي تتصارع منذ تشكيل مجلس الحكم الطائفي والى يومنا هذا على مركز الدولة الاول المؤثر في الهيمنة على مركز القرار السياسي الا وهو موقع رئاسة الوزراء اي ان كل كتلة تعمل وتناور وتحاور وعينها على كرسي رئيس الوزراء هذا هو ما تسميه الاحزاب الطائفية عملية التغيير التي تثير حولها كل هذا الضجيج الاعلامي وتسخر من اجل تحقيقها كل ما تمتلك من وسائلها المشروعة وغير المشروعة بما في ذلك صرف الاموال الطائلة والتسقيط السياسي وتحريك جيوشها الميلاشيوية واتفاقات تحت الطاولة والضرب تحت الحزام..ان طبيعة تكوّن وتشكّل وقيام تلك التشكيلات الحزبية والتكتلات السياسية المتزمتة مذهبيا وطائفيا وجهويا لا تسمح لها قطعا باحداث اي تغيير جذري يخرجها من قمقمها الطائفي والاثني بالاتجاه الوطني العام .
وتظل حظوظ القوى الديمقراطية الواسعة التكوّن والتشكّل والتي تضم في صفوفها قوى عديدة من كل المشارب والاتجاهات السياسية والديمقراطية هي وحدها القادرة على التغيير المطلوب ولكنها بحاجة الى المزيد من التلاحم والتكاتف ونكران الذات ووضع مصلحة الجماهير فوق كل الاعتبارات من اجل قيادة عملية التغيير بدأب وصبر حتى وان كانت عملية التغيير ليست حاسمة لما تملكه التيارات الطائفية من امكانيات هائلة ولما تحظى به من دعم اقليمي ودولي ،ومع معرفتنا بمحدودية تحقيق التغيير المنشود بحكم العوامل والظروف التي تمر بها بلادنا، ولكن ما يجب تأكيده هو ان هذا التيار المدني الديمقراطي هوالقادر والمؤهل لاحداث عملية التغيير ربما ليس في هذه المعركة الانتخابية التي تجري وفق اجندات حيكت وخطط لها على ان تكون اشد ضراوة على المواطن العراقي . 
الخميس, 12 كانون1/ديسمبر 2013 17:37

عشق..وقصيدة .- زنارعزم ...


سألت العشق يوماً من تكون ..؟
قال :..وأنت ..؟
قلت..أنا ..
شاعر الأحزان ..
أشدو في سراب التيه الحاني ..
أنا بقية من دمعة تائهة ..
أنا رعشة شوق كالاعصار
في زمن  بلا عنوان ..
قال...وانا .
أنا أعرف ان للحب لحناً..
وللعشق شموخ العنفوان ..
وعتمة الليل  همساً وانيناً
وعطر البيان ..
أنا كل آزاهير الكون والساعات والثواني
انا ملاك الحب ..أنا القدر ..
وأنا الجمر والطوفان ..
أنا عشق..أسري في شرايين البشر ..
وانا  آزاهير الأقحوان ..
وانا نهر وبحر وشوق وعشق
وعطر..وكوكب ثاني ..
أنا أريج الصبح ..أنا عطر القداسة ..والأيمان
أنا ياسيدي همسة العشاق. رماد وبركان ..
وتمتمات كحل  في العيون وروج
وقلادة  ونبيذ ارجواني ..
أنا ضحكة حلوة ..شهية ..سخية ..
وطائر..ونورس ولهان .
أنا مع كل الغوالي وربيع الفصول امضي
مع شهقة الآهات والدمع في الأجفان ..
أنا ..كحل المحبين ودمع العاشقين ..
ورياض المروج والأشجان ..
يا أحبائي ..
هل عرفتم ..من أنا ...؟
أنا ..
أنا سيد الدمع ..والحب ..والعشق..
والروح ..والضياء ....
انا عالم ثاني ...
زنار عزم

شفق نيوز/ كشف مصدر استخباري في الجيش العراقي عن قيام الجهات الامنية المختصة في محافظة نينوى بعملية نقل المعتقلين "الخطرين" والمحكومين باحكام "ثقيلة" بضمنهم عرب الجنسية من سجن بادوش الى سجن سوسة بالسليمانية في اقليم كوردستان.

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه، في حديث لـ"شفق نيوز" ان قوات مشتركة من الجيش العراقي وقيادة عمليات نينوى والشرطة الاتحادية قامت بعملية نقل السجناء الموصوفين بالخطرين والمحكومين احكاما ثقيلة وبضمنهم عرب الجنسية من سجن بادوش (25 كلم غرب الموصل) الى سجن سوسة بمحافظة السيمانية في اقليم كوردستان.

واضاف تم البدء بعملية النقل الساعة الثانية عشرة ليلا، بعد اتخاذ اجراءات امنية صارمة ومشددة في الطرق التي سلكتها العجلات الناقلة وقوات الحماية المرافقة لها.

ورفض المصدر الكشف عن عدد من تم نقله، مكتفيا بالقول "انهم بالعشرات"، مرجحا ان "نقل هؤلاء المعتقلين هو من باب الاحتراز الامني".

وشهدت عدة سجون في العراق عمليات تهريب المعتقلين خلال الشهرين الماضيين، بعد قيام مجاميع مسلحة بشن هجمات نوعية ومكثفة بواسطة سيارات ملغمة وانتحاريين.

خ خ/ م ف

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الدولة الإسلامية في العراق والشام قامت خلال أمس وأول أمس بطرد 15 عائلة كوردية من منازلها في محافظة الرقة، بحجة موالاتهم لحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي، ووحدات حماية الشعب الكوردي.

وذكر المرصد في بيان حصلت NNA على نسخة منه :"أن الدولة الإسلامية منعت المواطنين الكورد المهجَّرين من منازلهم، من اصطحاب حاجياتهم معهم، وذلك قبل انتهاء المهلة التي أعطتها الدولة الإسلامية للمواطنين الكورد بإخلاء بيوتهم والنزوح إلى مكان آخر لم تحدد وجهته، ما أجبر الأهالي على البقاء في العراء في ظل الظروف الجوية السيئة والثلوج التي تشهدها منطقة تل أبيض ومناطق عديدة في سورية".

واضاف المرصد ان النشطاء اكدوا "أن الدولة الإسلامية قامت بتهجير إحدى العائلات وجلبت عائلات موالية للدولة الإسلامية وأسكنتها في منزل العائلة المهجَّرة".

وذكر البيان مصير المخطوفين الكورد :"ان الدولة الاسبلامية قامت بخطف 51 مواطناً كوردياً على الأقل بينهم طفلان اثنان وسيدة و7 فتيات، من مدينة منبج وقراها ومدينة جرابلس في حلب، وأفرجت لاحقا عن خمسة منهم ، ولم يتبين مصير البقية حتى الآن، بعد أن اقتادتهم الدولة الإسلامية في العراق والشام إلى جهة مجهولة، وأكدت مصادر موثوقة حينها للمرصد السوري لحقوق الانسان ان الدولة الاسلامية وضعت يدها على متاجر وفرن تعود ملكيتها للكورد بمدينة منبج، كذلك اختطفت الدولة الإسلامية قبل يومين 11 مواطناً كورديا بينهم سيدة وفتاة من مدينة جرابلس واقتادتهم الى مكان مجهول".


هذا وتتعرض مناطف الكوردية لا سيما كوبانى وعفرين والمناطق الاخرى التابعة لمحافظة حلب إلى حصار خانق تقوم بها الدولة الاسلامية في العراق والشام، مما دفعت بالمنظمات الانسانية إلى فتح جسر جوي بين أربيل وغرب كوردستان لإيصال المساعدات الانسانية إلى المدنين هناك الذين يعانون من ظروف صعبة وسط موجة البرد التي ضربت المنطقة منذ ايام.
-----------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

{دولية:الفرات نيوز} أستيقظ السوريون صباح أمس على وقع مذبحة وحشية نفذها ما يسمى بـ"جيش الإسلام"، المكون الرئيس لـ"الجبهة الإسلامية" السلفية المتطرفة، بحق عدد من العمال وعائلاتهم الآمنين من سكان عدرا العمالية.

وتفيد الأنباء الواردة من عدرا العمالية، وفق شهادات حصلت عليها {الوطن} هاتفياً من سكان المدينة أنه" فجر أمس واستغلالا لسوء الأحوال الجوية، تقدم عدد كبير من ما يسمى عناصر {جيش الإسلام} التابع مباشرة لآل سعود ليقتحموا مخفر المدينة أولا، ومن ثم المدينة ونفذوا هجوماً بأعداد كبيرة وبسيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة، وقاموا بذبح المدنيين العزل، في حين كانت مكبرات الصوت تنادي السكان للنزول إلى الملاجئ والاحتماء فيها".

وحتى كتابة هذه السطور لم يعرف عدد شهداء المجزرة إلا أن" السكان أكدوا أن من بين الشهداء نساء وأطفالاً وعوائل بكاملها تم ذبحها".
واشتبكت عناصر الدفاع الوطني القليل عددها نسبياً في المدينة، مع المجموعات المسلحة وحاولت صد الهجوم، إلا أن الإرهاب تفوق عدداً ما أدى إلى طلب المؤازرة من الجيش.

وعلمت الوطن أن" قوات الجيش العربي السوري توجهت على الفور إلى عدرا العمالية حيث دارت اشتباكات مع الإرهابيين وتمكن الجيش من استعادة عدد من النقاط وقتل عدد من المهاجمين بينهم قناصة، وظلت الاشتباكات مستمرة حتى كتابة هذه السطور مساء أمس".انتهى م

بغداد (المستقلة)… بعد أيام على اعنف اشتباك بين احرار الشام ودولة العراق والشام الاسلامية ‘داعش’ راح ضحيته ثلاثة مقاتلين من الاحرار في بلدة مسكنة بريف حلب انتقد احد قيادات الجبهة الاسلامية تنظيم داعش بشدة مبتدئا حديثه لانه مضطر للحديث عن ‘الحقيقة المرة’.

وقال عبد الملك القاضي الشرعي في الجبهة لصحيفة القدس العربي أطلعت عليه وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم ان امراء داعش يتصفون بـ’الغلو المستفيض’ لانهم يصفون الاسلاميين في سوريا بالصحوات ويكفرون الجيش الحر، وسرد الشرعي عدة حوادث وقعت بين الفصائل و’داعش’، منهيا حديثه بالطلب من البغدادي ان ‘يضبط جنوده’.

ومن ضمن ما اخذه على ‘داعش’ تكفيرها لقضاة الهيئات الشرعية التابعة لفصائل الجبهة الاسلامية، ولم يكد ينهي المسؤول في احرار الشام حديثه عن الهيئات الشرعية حتى هاجمت قوة من ‘داعش’ مقر الهيئة الشرعية للجبهة الاسلامية في حريتان بريف حلب الشمالي في اخر مواجهة بين الطرفين.

ومن ابرز ما ذكره القيادي في حركة احرار الشام عبدالملك انهم ‘لن يسمحوا بنحر المشروع الجهادي في الشام كما نحر في العراق ‘في اشارة الى الصراع الذي نشأ في العراق بين المجموعات الاسلامية كالجيش الاسلامي وكتائب العشرين وبين تنظيم القاعدة العراقي الذي يتزعمه البغدادي زعيم ‘داعش’ في سوريا الان.

ولعل الحادثة الاخيرة التي وقعت في سرمدا عندما قام عناصر ‘داعش’ باعدام بائع مازوت بسبب تلفظه بما اعتبر كفرا عند سؤاله عن سعر المازوت، تعد مثالا على الممارسات المتطرفة لتنظيم الدولة التي اغضبت المجتمع المحلي منها وافقدتها اي حاضنة شعبية تماما كما سبق وحصل في المناطق السنية في العراق.

وترمي ‘داعش’ الى فرض سلطتها ونفوذها ومقاتلة كل من يرفض ‘مبايعتها’ رغم انهم فصائل اسلامية تفوقها عددا ونفوذا.

ويقول قيادي في احد فصائل الجبهة الاسلامية لـ’القدس العربي’ انهم قادرون على انهاء تواجد ‘داعش’ بشكل سريع، لان فصائل الجبهة اكثر قوة وعددا ولكن ما يعيق تلك الفصائل بحسب القيادي ‘اننا لا نستطيع سحب مقاتلينا من الجبهات مع قوات النظام.. لو سحبناهم لانهينا داعش لكن ماذا لو استغل النظام الفرصة وتقدم؟’.

لكن للجبهة الاسلامية اعداء اخرون غير ‘داعش’، يبدو انهم يخططون للتنسيق سوية ضد الجبهة وان اختلفت مشاربهم الفكرية .

فقبل يومين اعلن عن تشكيل ‘جبهة ثوار سوريا’ التي تضم فصائل منافسة للجبهة الاسلامية ابرزها كتائب شهداء سوريا التي يتزعمها جمال معروف، وتتحالف هذه الجبهة مع قيادة الاركان في الجيش الحر التي انسحبت منه فصائل الجبهة الاسلامية، بل وهاجمت مقراته قبل ايام واستولت على مستودعات السلاح والذخيرة، ثم عادت حركة احرار الشام (المنضوية في الجبهة الاسلامية) واقتحمت مقرات معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا وطردت كتيبة من الفاروق وكتائب شهداء سوريا، الامر الذي دفع قادة جبهة ثوار سوريا الى توجيه تهديدات للجبهة الاسلامية تصل لحد الصدام المسلح.

ويذهب بعض المطلعين الى القول ان بعض فصائل جبهة ثوار سوريا والتي يجمعها مع ‘داعش’ العداء لفصائل الجبهة الاسلامية، باتت تنسق تحركاتها مع تنظيم الدولة الاسلامية على الرغم من اختلافهم فكريا بشكل كبير ‘انها لغة المصالح فقط كما يقول المصدر .

ورغم نفي قيادات في جبهة ثوار سوريا هذا الامر واعتباره ‘اتهامات فارغة’ الا ان احد قيادات كتائب الثوار في سرمدا اعلن مبايعته للبغدادي ‘اميرا’ وانضم للدولة رغم اختلافه فكريا معها، ويعتبر هذا القيادي الذي يسمى ‘الطير’ خصما معروفا للجبهة الاسلامية وقد لاحقته المحاكم الشرعية بعدة تهم تتعلق بتهريب البضائع والاستيلاء على المال العام .

وتنذر الايام المقبلة بمواجهات عنيفة بين الجبهة الاسلامية من جهة وداعش وجبهة ثوار سوريا من جهة اخرى وان اختلفت الاسباب، حسبما يرى قياديون بالفصائل السورية المعارضة المسلحة.

خاصة وان عاملا اخر قد يضاف للصراع، وهو خلافات الدول الداعمة للثوار في سوريا، فقطر وتركيا تقدم دعما اكبر لفصائل الجبهة الاسلامية منذ اكثر من عامين، اما السعودية فكانت تفضل دعم فصائل تعتبرها اقل راديكالية مثل لواء احرار سوريا في حلب وكتائب شهداء سوريا في ادلب، ولكن تبين لها ان هذه الفصائل اقل نفوذا واضعف تاثيرا من فصائل الجبهة الاسلامية التي تدعمها قطر (لواء التوحيد واحرار الشام وصقور الشام ولواء الاسلام )، لذلك قام الامير بندر بن سلطان باستضافة قائد لواء الاسلام في غوطة دمشق زهران علوش وقدم له دعما كبيرا بحسب المصادر، في خطوة تظهر رغبة سعودية في التقرب الى فصائل اكثر تأثيرا وقوة وان كانت اكثر راديكالية وتطالب بدولة اسلامية. (النهاية)

 

في الليلة الماضية حضرت جانب من ( غرفة ) بالتالك الألكترونية التي تديره موقع وجمعية كانيا سبي المحترمة ومشكورآ وكان موضوعهم من هو شيخادي.؟

هنا وقبل الحضور والمشاركة في نقاش آخر وفي الليلة ( 18 / 19 / 12 ) القادم وأنشالله حول هذا ( السؤال ) والعنوان أعلاه وهو موجه الى ( الجميع ) وشرحه ودون الأنتظار من ( جميع ) كتابنا وباحثونا المسماة ( الآن ) وللأسف الشديد نحن الأزداهيين الآريين الداسنيين الزه ره ده شتيين الأيزيديين ( الكورد ) في الأصل واللغة والقومية في ( لالش ) وكوردستان الكبرى ووصولآ الى ( الهند ) الشرقية وسيبيريا الشمالية.؟

سأستجيب لهم وبكل ثقة ومعلومة من هو ( شيخادي ) وماهو الفرق بين أصله وتأريخ نشأته وبين ( أصل ) ومعاني الديانة ( زه ر + ده شت ) = شمس البرية الكوردية اللغة والمعاني.؟

لأن ( الأغلبية ) منهم كانوا ولا يزالون نائمون ومخدرون تحت مسما ب ( سريين ماليين ئاديا ) أي أسرار العائلة العدوية الأموية القريشية العربية الأصول أدناه …..........................

http://rojpiran.blogspot.de/search?q=%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9+%D8%A8%D9%8A%D8%B1+%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE

حيث دعوا ويدعون بأن هذا الشيخ ( عدي ) بن مسافر المولد في ( قرية ) بيت الفأر / بعلبك اللبنانية الحالية و حوالي عام ( 557 ) للهجرة المحمدية هو ( نبي ) الأمة في الأرض وشيخ ( السنة ) في السماء وحتى ( الرب ) نفسه حااااااااااااشااااااااا وغيره من القصص والتمديحات الكثيرة والمبالغة فيه والغير عقلانية بعد اليوم مثل أن جذورهم وتسميتهم الحالية وهو ( الشيخ ) أو شيخ تسبق خلق وظهور ( آدم ) وحواء وجميع البشرية على الأرض.؟

لكن الحقيقة والوثائق تقول ( عكس ) ذلك لأن التأريخ لالالالالالالالالالالالالاترحم ولالالالالالالالالالالالا تظلم أحدآ كان وسيكون.؟

هذا هو ( مصدر ) وأصل وحقيقة الديانة الزه رد ه شتية التي يدعون بأنهم أعرق منهم وليست هناك أية ( ربط ) وعلاقة قومية ولغوية ( بعيدة ) وقريبة معهم وحسب ماهو وارد أدناه …......

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%A9

نعم أيها القراء الكرام ( أيزيديين ) وغير أيزيديين المحترمون وجميعآ ستكون هذا العنوان والسؤال هو نقاشنا ( الجريئ ) والحاد والغير مرغوب على ( ذوق ) البعض من الحضور الكرام وخاصة لدى أحفاد ذلك الشيخ عدي الثاني حوالي عام ( 644 ) للهجرة المحمدية.؟

1.وقبل بدء النقاش أرجو وأكرر الرجاء والف الرجاء والطلب والأقتراح من ( مدير ) هذا الموقع أو ضيف الشرف ( الأنتظار ) وعدم التسرع ولغاية مرور ( نصف ) الوقت المخصص للنقاش الى هولاء الشيوخ عدي الأول والثاني 557 – 644 للهجرة أعلاه وقصصهم وتمديحاتهم الشخصية والغير موثوقة سوى ما تسمى ب ( علم ) الصدر واللسان والتقليد والأختلاف بينهما.؟

وأنما بواسطة تقديم ( الأدلة ) والبراهين العلمية والموثوقة بعدم أنتماءنا الى هذه الديانة الزردشتية أعلاه وقبلها وكنا موجودون ومعروفون بأسم ( الأيزيدية ) وحتى المثرائية والداسنية قبلهم وبآلاف السنين وهذا ما أتمناه ياااااااااااااااااااااااااااا رببببببببببببببببببببببب..؟

فهو العالم والشاهد والحاكم العادل على نيتي الشخصية ونية أحفاد هولاء الشيوخ وفي مقدمتهم السيد ( خليل جندي ) الذي يهيين ملاك ( تاف وه سى ) طاووس ملك في ضفحات ومضامين كتابه ( الهدام ) والمسيئ نحو معرفة حقيقة الديانة الأيزيدية ومن خلال تهجمه الحاقد الدفين والغير مبرر على كلمة ( بير ) ووصفهم ب ( المرأة ) وزوجة الشيخ.؟

لكن وأن حدث العكس وأسرع ضيف الشرف وأعتقد أعرفه ومسبقآ التطرق اليهم وتمديحهم بواسطة ( قول ) والقصص فستحدث ( الحابل ) والنال وفسخ النقاش من أساسه.؟

فأختصار في الكلام وحفظه ل الليلة القادمة أعلاه قلت وأقول للجميع بأنني ( أنسان ) لكنني غير مؤمن به ومهما كان وسيكون سوى برب ( السماء ) وبأنواره الأزلية وخاصة نور الشمس مصدر الحياة لكل ما هو حي.؟

2.بعد موت ( النبي ) المسماة زه ره ده شت والذي كان قد أخذ تسميته من ( نور ) الشمس أو اللون الأصفر ( زه ر ) الكوردية اللغة في البرية ومع الأحترام لجميع مؤمناته ومؤمنيه وقع ( الفوضى ) والأختلاف على خليفته ومثلما حدث عند المسلمون وبعد موت نبيهم ( محمد ) وليرحمه الله والأسؤ منهم وكثرة مذاهبهم الحالية.؟

فأن هذا الكلام التي قالوا ( البعض ) من الحضور الكرام في الليلة الماضية وبالأخص الأستاذ ( فرامز غريبو ) المحترم بأننا لسنا زه ره ده شتيون فكريآ وعقائديآ وحتى قوميآ.؟

ليست سوى الأعتماد على تلك و هذه الفوضى بأنهم يلعنوننا بعبدة ( الشيطان ) والأبليس والعفاريت وغيرهم من هذه التسميات المترجمة والمنقولة من الكتب ( الأنجيل ) والقرآن العربية اللغة وبعدهم من هذه الكتب والمجلدات المنسوبة الى هولاء الشيوخ مثل ( المصحف الأسود ) والجلوة ومحك الأيمان وهداية الأصحاب وغيرهم.؟

لالالالالالالالالالالالالالالالالا وأنتظر قليلآ يا السيد و ضيف الشرف وكون أكثر جرأة وصراحة وقل بأننا كنا وسنكون ( الأصل ) والجد لجميع ( باوه رى ) الثقة والأيمان والعقائد الكوردية السابقة التي ظهرت وأنتشرت في جبال ( لالش ) و كوردستان وقبل سيطرة هولاء الشيوخ وبأكثر من ( 1000 ) الف عام.؟

لكن وبعد وصولهم وسيطرتهم على شؤؤننا الثيوقراطية ومنذ حوالي ( 850 ) عامآ وفقط وبسبب تمديحاتهم الغير عقلانية مثل ( نبي ) الأمة وشيخ السنة قام الآخرون بلعننا ووصفنا بعبادة الشيطان والأبليس التي لم تكن وقبل سيطرتهم موجودآ ومعروفآ في لغتنا ومناطقنا.؟

3.وأخيرآ وليست آخرآ قلت وأقول الآن والى الأبد بأن ( الأصل ) والقومية يجب أن تكون قبل الديانة والتدين والتعبد للأنسان.؟

فبعكسه وأن أعتمدنا وتسلحنا بنشأة وتأريخ وأفكار هولاء الشيوخ أعلاه وليرحمهم الله فأن ( الكثير ) من قبائلنا الحالية ليسوا سوى ( طائفة ) ومن مخلفات ذلك الخليفة الأموي القريشي العربي المسلم السني المذهب يزيد بن معاوية حوالي عام ( 60 ) للهجرة المحمدية.؟

بير خدر جيلكي

أنكا في 12.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

http://www.facebook.com/pirxidir.celki

http://elaphblogs.com/rojpiran.html#sthash.trXXOPMZ.dpuf

 

 

صوت كوردستان: أنهارت تحالفات الأحزاب الكوردية في كل من كركوك و نينوى و ديالى، و أعقبتها أنهيار التحالف بين القوى الكوردية داخل إقليم كوردستان.

بدأت أولى الانهيارات بأنتهاء العمل بالاتفاقية الاستراتيجية بين حزب البارزاني و حزب الطالباني في محافظات الإقليم الثلاثة و أعقبتها أنهيار التحالف بينهم في نينوى و من ثم كركوك و ديالى.

ففي محافظات السليمانية و أربيل و دهوك ستخوض القوى الكوردية جمعاء الانتخابات بقوائم منفردة. و في المحافظات الكوردستانية خارج إدارة الإقليم ستخوض القوى الكوردستانية في كركوك بقوائم منفردة و في خانقين ستخوض حركة التغيير الانتخابات بقائمة منفردة. أما في نينوى فسيخوض حزب البارزاني و الإسلامي الانتخابات بقائمة مشتركة بينهما، بينما حزب الطالباني و التغيير و أحزاب أخرى ستخوض الانتخابات بقائمة مشتركة بينهم.

أنتهاء التحالف بين القوى الكوردية سيتمخض عنه أنتهاء التوحد الكوردي في بغداد و أحتياج القوى الكوردية الى التباحث بعد الانتخابات من أجل تشكيل التحالفات و بهذا سينتهي سيطرة حزب البارزاني و حزب الطالباني على مناصب الكورد في بغداد و سيضطر حزب البارزاني الى التباحث مع القوى الكوردية و توزيع المناصب في بغداد على عكس الدورة الحالية التي حرمت حركة التغيير و الحزبان الاسلاميان من اية مناصب في الحكومة العراقية من قبل حزب البارزاني و حزب الطالباني.

صوت كوردستان: نشر موقع ويكيلكس الشهر عن السفر الأمريكي في العراق قولة لمسرور البارزاني و في أجتماع بينهم بأن قتل الصحفي سوران مامة حمة سوف لن يذهب بسهولة. كما جاء في التقرير أن كل من حزب البارزاني و حزب الطالباني أتهما بعضهما البعض بقتل الصحفي سوران مامة حمة. كما تطرق التقرير الذي صنف بالسري للغاية الى عدم علم مسرور البارزاني بالقاء القبض على مشتبهين في قتل سوران مامةحمة من قبل الامن التابع لنجيروان البارزاني. و أن الامريكيون أصيبوا بالدهشة من عدم علم مسرور بذلك و قالوا بأن مسرور أما لا يقول الحقيقة أو لا علم له بما قام به نجيروان البارزاني.

حسب نفس التقرير فأن مسرور البارزاني أبلغ الأمريكيين بأنه يعتقد بأن حزب الطالباني هو الذي قام بتخطيط قتل سوران مامةحمة من أجل أحراج حزبه.

التقرير الذي كشفت عنه ويكيلكس تم كتابتة من قبل المسؤلين الأمريكيين في العراق و إقليم كوردستان و جاء فيها أيضا أن نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير الحالي و بدون تردد كان متأكدا من أن حزب البارزاني و مسرور البارزاني مسؤولون عن مقتل سوران مامةحمة لانهم لا يتحملون الصحافة المستقلة.

هذا التقرير يتم نشرة في وقت تم قتل الصحفي كاوة كرمياني في المنطقة التي يسطر عليها حزب الطالباني و التي يتهم فيها الاعلام المقرب من حزب البارزاني قواة حزب الطالباني بقتل كاوة كرمياني.

نص الخبر باللغة الكوردية من المصدر:


http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=22152

 

كتب السيد عبد الخالق كيطان مقالا منفعلا نشره في صفحة أدب وفنون في جريدة العالم الغراء بعددها المرقم 922 الصادر يوم الثلاثاء 4 من كانون أول ، ولأن المقال متشنج ، منفعل ، ومليء بالمغالطات ، وكذلك بالخدع التي لا تنطلي على لبيب ، ارتأينا أن نكتب هذا الرد ، لتصحيح بعض ما جاء في المقال من معلومات لا أساس لها إلا الحقد والضغينة والتحامل على مثقف واع ٍ ومبدع ٍ مشهود ٍ له ، ومثقف نجح في إدارة وإعادة الحياة لأعرق مؤسستين ثقافيتين في العراق هما دار الشؤون الثقافية العامة ودائرة السينما والمسرح وهو الشاعر الدكتور نوفل أبو رغيف ، الذي أعطى للمثقف العراقي الحقيقي ، سواء كان في داخل البلاد أم في خارجه أملا ً في عودة الثقافة العراقية إلى موقعها الحقيقي في طليعة دول المنطقة ، وبين بلدان العالم المتقدمة ، وهذا أمر ٌ سنتوقف عنده في مقال آخر مستقل ، للحديث عن المنجز الحقيقي الفاعل المهم الذي تحقق على يد المبدع الدكتور أبو رغيف .

وسيكون ردّنا على مقالة گيطان بالنقاط ، علماً أنني هنا سأتجنب - ترفّعاً - التطرّق للدوافع الحقيقية لكتابة مثل هذه المقالات المتشنجة المنفعلة :

بدأ كاتب المقال بنقاط مرتبكة أشار فيها إلى تشكيك السيد المدير العام ببعض فناني الخارج بأنهم يقفون ضد المهرجان ، وهذا الأمر ليس صحيحا ً ، لأن لا تشكيك في الأمر ولا هم يحزنون ، بل هناك فعلا ً من اتصل ببعض الفنانين العرب وقال لهم لا تذهبوا إلى بغداد ، وهذا الأمر موثق ، ومعروف ولا داعي للمزايدات فيه أما أمن بغداد ووضعها ، فالجميع يعلم أن أمر الفضائيات مبالغ فيه والحياة غير متوقفة ، وكل الذين زاروا بغداد في السنوات الأخيرة ، قالوا الذي يسمع ويشاهد الإعلام حول بغداد يتردد في الحضور ، لكن الواقع غير ذلك تماما ، ولا نريد الحديث عن ذلك هنا ، كي لا نسهب وندخل القاريء في متاهات ، أما قضية"التخوين" وغيرها فهي أمور إنشائية بعيدة عن واقع الحال ، والمهم في هذه الفقرة ، ما يدعيه گيطان وبشكل مضحك وغريب فاقرأوا معي نص هذه الفقرة من مقاله" في أواسط التسعينيات شكّلت" لجنة المسرح في العراق " بأمر رئاسي ، وباشرت اللجنة تقديم بعض العروض ، ومن المؤكد أن لجنة مدعومة من رئاسة الجمهورية ، آنذاك ، سيكون التعامل مع عروضها المسرحيّة نقديا ، أمرا ً محفوفا ً بالمخاطر ، ستفسّر كل كلمة تكتبها بشكل لا يمت لحقيقة المعنى الذي أردته ، بل ، وسيساء، فهمها ، وستؤول ، وستعامل بالنتيجة ، على أنها عمل تخريبي ضد القيادة الحكيمة ! .وقدّمت اللجنة بعض الأعمال ، وكنت ُ حذرا ً في التعليق النقدي مخافة سوء القراءة ، فلم أجد غير التعليق على الأخطاء اللغوية التي وقعت بها  ممثلة عراقية محترفة ومعروفة شاركت في عرض معيّن ، وكنت ُ أعدّ هذا النوع من الملاحظات بعيدا ً عن النقد المسرحي ، ويدخل في صلب الفذلكات ، فالنقد عندي محاولة في صوغ علاقة مع العرض قبل أي شيء ، أما الملفوظ ، وأخطاؤه اللغوية ، فأمر ثانوي ، ما علينا ....بعد يومين من نشر مقالي ظهر مقال في الصحيفة ذاتها ، كتبه أحد المحسوبين على اللجنة ، تماما كما هو حال المتنفذين لنا اليوم ليكتب: إن فلانا ً يريد وضع العصي في عجلة الإبداع العراقي التي يقودها باني مجد الأمة السيد الرئيس ...ألخ ...أود أن أكرر : كانت ملاحظتي عن العرض إياه لا تتعدى انتقاد اللحن اللغوي في أداء بطلة العرض !، وغني عن القول أن جملة مثل هذه التي كتبها بحقي سيد محترم ، كانت حينذاك ، كفيلة بأن ترسل المعني بها إلى ما وراء العالم !" .....هههههههههههههههههه ....تصفيق لبطل الأبطال عبد الخالق گيطان !!!! أي مهزلة هذه يا گيطان ...وعلى من تضحك ؟؟؟ وإذا كانت الجملة التي تعنيها نشرت ، فلماذا لم يرسلك النظام السابق إلى ما وراء العالم .... هل تعتقد ان هناك متلقيا ساذجا يصدق حكايتك هذه ؟

ثم ما علاقة النقد المسرحي بالنظام والسياسة أصلا ، يعني لو تحدثت عن الأداء والديكور والنص والإخراج والموسيقى والإضاءة ، هل سيعتقلك النظام ؟؟؟؟ هذه نكتة بطولية ، ثم من أنت في اللغة حتى تصحح وتشير للأخطاء ، ومن هم كتّاب تلك الجملة الذين كانوا في ميدان المسرح ومازالوا ، ثم أي تهم تشير إليها ، وما علاقة هذه الحكايات السوبرمانية بمهرجان المسرح ، كان بودنا أن تتحدث عن مشكلة حقيقية وأزمة حقيقية في المهرجان ، لا أن تتخبط في السياسة والاستعراض والإدعاء والبحث بالمجهر عن أخطاء لا يمكن أن تجدها لمبدع مخلص ومثقف منفتح حقيقي مثل الدكتور نوفل أبو رغيف ، الذي نجح نجاحا باهرا في كل عمله الثقافي ، ولم تجدوا عليه سوى الادعاءات التي تجعله أكثر بياضا وتألقا ....ثم من قال أن المسارح المخرّبة لم يسع إلى إعادة بنائها الدكتور نوفل ، ولماذا لا تتحدث عن افتتاح المسرح الجديد ، أم هذه نقطة ليست بصالح  السياق الذي تتحدث به ؟

لن نتحدث عن إنشائياتك في توصيف بعض الأمور بالكيفية التي تراها مثل "تخوين " و" تجريم" فهذه المفردات لم تطرح ، ولا يعرف لها القائمون على المهرجان أي شيء ، سوى في أوهامك وأوهام الكثيرين ممن يريدون الفشل لأي مشروع حقيقي ، أما اختلاف وجهات النظر فقد وضع في خانة الإحترام العالي والمناقشة الجدية والتعامل الحضاري الأسمى .

أما الفقرة التي تبدأ ب" قلنا بوضوح وصراحة .....إلى مسرح الرشيد" هي فقرة عامة ، لا أسانيد عليها ، وهي إنشائية بحتة القصد منها الإثارة المجانية والاتهام الجاهز ، فأنت لا تعلم شيئا عن الجهود المبذولة لإعادة الحياة الثقافية كاملة في العراق ، وليس مسرح الرشيد حسب ، والميزانية التي تتحدث عنها أعلت شأن الفنان العراقي في بغداد والمحافظات وكذلك الضيوف ولك أن تسأل أحد المنصفين ليفند كل البالونات التي تريد إطلاقها جزافا في سماء الوهم التي تسبح فيها.

سنتحدث عن ما وصفه السيد گيطان في مقاله"خارج المتن" فنقول:

1. أن المهرجانات الثقافية المنعقدة في توقيتات متقاربة ومتداخلة ، هي ليست من مهمة مهرجان المسرح ولا الدكتور نوفل أبو رغيف ، فهناك لجان هي التي رتبت المواعيد ، أما الأموال المصروفة عليها فهناك قوائم وسندات ، إذا كان كاتب المقال يمتلك دليلا ضد أحد حول نزاهتها فليقدمه ، ولا داعي للثرثرة الفارغة جزافا ، أما اللجان العليا للمهرجان ، فهي من خيرة المسرحيين والمثقفين المعنيين بالمسرح كرؤية ثقافية ، لا كتقنيات مجردة ، وقد ساهم نجوم وعمالقة المسرح في وضع ركائز المهرجان وإذا عددنا الأسماء هنا فلن ننتهي إلا بقائمة طويلة لرموز الفن العراقي الأصيل ، أما رابطة نقاد المسرح فلها رأيها الذي عليك أن تحترمه ، ودعوتها ليست مبنية على فراغ ، بل هي نتيجة إطلاعها ومتابعتها لما قدمه الدكتور نوفل ، الشاعر والأكاديمي والناقد والمثقف ، الذي دخل للرؤى النقدية بعلمية ووعي وإدراك فما العيب في ذلك ، وأين الخلل فيه ، أم لأنه نوفل أبو رغيف ؟؟؟

2. مهمة اللجنة الإعلامية أنيطت بالشاعر والإعلامي منذر عبد الحر مدير تحرير جريدة الدستور ورئيس تحرير مجلة آفاق أدبية وهو بكلوريوس إعلام ، وعضو عامل في نقابة الصحفيين العراقيين منذ أكثر من عشرين عاما ، وله دراسات ونصوص في المسرح ، كما أنه عمل في الصحافة الثقافية سنوات طويلة ، فهل أصبح الآن غير معني بلجنة إعلامية لمهرجان ، وهو لم يكن بديلا لعبد العليم البناء ، الذي اعتذر قبل المهرجان بوقت حرج ، فتسلّم عبد الحر مهامه ؟

3. الفنان الكبير سامي عبد الحميد لم يستبعد كما ادعيت بل كان ضمن اللجنة العليا للمهرجان وكرّم تكريما عاليا ، وكرّم هو الفنانين المشاركين وكان موضع حفاوة وتقدير، وهذا أمر ٌ موثّق لا جدال فيه ، ولا يراه إلا الذين أعمت عيونهم الأحقاد غير المبررة

4. أنت تستكثر على الشاعر الدكتور نوفل أبو رغيف أن يذكر بالحسنى وأن يشار لجهوده ، وهو يستحق أكثر من ذلك بكثير ، لأنه ناجح بامتياز ، ومخلص للعراق وثقافته بامتياز أيضا ، فكفى زعيقا ، وانظروا للنجاح بعين أخرى ، وبدل أن تنفثوا سموما ، ساهموا بمحبة في إحياء الثقافة العراقية على أيدي الأصلاء ، والمخلصين.

مرة اخرى امتدت يد الارهاب والجريمة لتخطتف مناضلا وطنيأ مدافعأ عن مصالح شعب كردسان بقلمه الحر,حيث قامت جماعة ارهابية باغتيال الصحفي كاوه كرمياني امام منزله وانظار زوجته واطفاله وجيرانه في كلار- السليمانية .

اننا في منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في النمسا نعلن عن استنكارنا وادانتنا لهذه الجريمة البشعة التي فجع نبأها العالم ,وفي الوقت الذي تسيء هذه الجريمة لسمعة الاقليم وفي الوقت نفسه تعتبر مؤشرأخطيرأعلى تراجع حريات التعبير عن الرأي والاعلام الحر والعمل الاعلامي والسلم والديمقراطية التي تخدم مصلحة الشعب ومستقبله وتطوره في اقليم كردستان .

لذا نطالب حكومة الاقليم في اربيل القيام باسرع وقت بالتحقيق في القضية والكشف عن الجناة ومن يقف ورائهم وتقديمهم للعدالة لينالو جزائهم العادل .

الخزي والعار للقتة المجرمين واسيادهم اعداء الانسانية والكلمة الحرة والمجد للشهيد كاوه كرمياني .

منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في النمسا

12ـ 11 ـ 2013 الثلاثاء

مالَنا بِبُلدانٍ أُخْرَى ؟

مالَنا واندونيسيا مَثَلاً ، وما شَأْننا بِها ؟

سُؤالٌ قَدْ يَجولُ بِذِهْنِ القارِئ/ة لَدَى مُطالَعة التَرْجمة لِمَوْضوعِ ــ عُرُوض القِردة المُقنَّعة في اندونيسيا ، تَعْذِيبٌ تَامّ ــ على الرابط أدناه :

http://al-nnas.com/ARTICLE/ShTMarkus/17s.htm

مُتَطلَّبات عَصْرِنا الراهِن تُحَمِّلُ الإِنْسَان الفَرْد أَمْرَ مُواكبة مايَحْدُث في بُلُدانٍ أُخْرَى والمَعْرِفةِ بِهِ والاطِلاعِ عَلَيْهِ ، إِذْ يُتحِفُنا اليَوْم بِأَخْبارٍ مُتَنوِّعة مِنْ بَيْنِها حُزْنٌ ، اقْتِتالٌ ، دمارٌ ، مجازِر بَشَرِيَّة ، حُروبٌ ، اعْتِداءات........ إلخ ، وعما تُعانيه الحَيَوانات أَيْضاً بِسبَبِ الإِنْسَان هو جُزْءٌ مِنْها .

كما إِنَّ انْتِشار ظاهِرَة عُرُوض القِردة المُقنَّعة في اندونيسيا لايَعْني إِنَّها تَخُصُّ اندونيسيا فَقَطْ والبُلْدان الأُخْرَى في خُلُوٍ مِنْها .....

قَدْ يَحْدُث وفي أَيِّ وَقْت أَنْ تَبْرزَ هذه الظاهِرَة في بُلْدانٍ أُخْرَى أَيْضاً .

ظاهِرَة تُبْرِز قَسْوَةَ الإِنْسَان في تَعامُلِهِ مَعَ مايُحيطُ بهِ مِنْ الكائِناتِ الأُخْرَى وانْتِهاكِ كُلّ حُقوقِها .

هُناك مُمارَسات أُخْرَى ضِدَّ الحيَوانات تَتَخِّذُ أَشْكالٍ مُغايرة لكِنَّها تَشي بِذاتِ العُنْف كـ : ـ

مُصارَعة الثِيران ، صُراع الدِيكة ، مُصارَعة الجامُوس ، مُصارَعة الأَسْماك ، حَبْس الدواجن في أَقْفاصٍ صغِيرَة ، إِبادة الكِلاب السَائبَة ...... إلخ .

كُلّ هذهِ المُمارَسات بِتَنوُّعِها ، دائماً تَنْتَهي إِلى رابطٍ واحِدٍ خَلْفَها آلا وهو الإِنْسَان ، الفاعِل ذاتَهُ في كُلِّ مرَّة ، وهي تَكْشِفُ عَنْ عُمْقِ أَخْطاءِ الإِنْسَانِ وذُنوبِهِ في شَأْنِ تَعامُلِهِ مَعَ مايُحيط بِهِ مِنْ كائناتٍ أُخْرَى تُقاسِمهُ الكَوْكب ، وسُوءِ تَوجُّهاتِهِ في هذا المِضْمار .

فالعلاقَةُ وثِيقة ووطِيدَة بَيْنَ ما يُمارِسهُ الإِنْسَان مِنْ عُنْفٍ على الحيَوان ليُؤْدِّي إِلى عُنْفٍ يُمارِسه على أَخيهِ الإِنْسَان ، لَوْ تَعلَّمَ الإِنْسَان حُسْنَ التَعامُلِ مَعَ الكائناتِ الأُخْرَى الَّتِي تُقاسِمهُ الكَوْكب لخَفَّ العُنْف تِلْوٍ بِغيابٍ وزَوال ، وعثَرَ على أَسْبابِ مَحبَّةٍ وسلامٍ تُثْمِرُ في إِعْمارِ البُلدانِ وتَقَدُّمِها .

ودخولاً في مَوْضوع ــ عُروض القِردة المُقنَّعة ــ قَدْ يتَساءلُ البَعْض عَن الضَررِ في تَرْويضِ وتَدْريبِ القِردة على هكذا فعالِيات ولايَرون فيها انْتِهاكاً لِحُقوقِ الحَيَوان .

تُفيدُ المَعْلومات ( وهي مُتَوفِّرَة بِكثْرة ويُمْكنُ الاطِلاع عَلَيْها مِنْ مصادِر مُتَعدِّدة : الكُتُب ، المجلات العلْميَّة ، الدِراسات والبُحوث ، شبكة الانترنيت ...... إلخ ) بِأَنَّ القِردة المكاك تَسِيرُ على قوائمِها الأَرْبَعة وهو الوَضْع المُرِيح لَها في الحَركةِ والتَنقُلِ ، وتَسْتَطيعُ الوقوف مُنْتَصِبة والسَير لِمَسافةٍ قَصِيرة ، أَوْ الوقوف على أَطْرافِها الخَلْفِيَّة لاسْتِكشافِ ما يُحِيطُ بِها أَوْ لِرُؤْيةِ الخَطرِ القَادِم إِلَيْها بِوضُوحٍ أَكْبَر في حالاتٍ مُعيَّنة ، أَيْ إِنَّ وقوفَها على قَدَميها مُنْتَصِبة هو اسْتِثْناء وتَلْجأُ إِلَيْهِ في أَوْضاعٍ وظُروفٍ مُعيَّنة ، ومَنْ يُتابعُ الأَشْرِطة اليوتيوب بانْتِباهٍ واهْتِمامٍ يُلاحِظُ كيْفَ أَنَّ السِلْسِلة الحدِيديَّة المُتَصِّلَة بِطَوْقِ العُنُقِ الحدِيديّ حَوْلَ رقبَةِ القِرْدِ تُضايقهُ جِدَّاً ، وأَيْضاً تُؤْلِمهُ ويُحاوِلُ التَخلُّصَ مِنْها ، أَوْ يُحاوِلُ إِفْهامَ الإِنْسَان الَّذِي يَقودهُ وعلى نِهايةِ الطَرَفِ الآخَرِ مِن السِلْسِلةِ الحدِيديَّة إِطالَتها ولَيْسَ تَقْصِيرَها حَتَّى يَتَحرَّكُ القِرْد بِالوَضْعِ المُرِيح لَهُ ، أَيْ على قَوائمِهِ الأَرْبَعةِ ولَيْتَ الإِنْسَان يَفْهم ، وفي إِحْدَى الأَشْرِطة نُلاحِظُ إِنَّ القِرْد يَسِيرُ على قَوائمِهِ الأَرْبَعةِ مُسْتَغِلاً ولَوْ الثانِية إِنْ حَظَى بِها في وَضْعٍ ما .

لأَجْلِ هذا ، فالقِرْد الَّذِي يُدرَّب على الوقوفِ مُنْتَصباً يَلْحقُ عَمودهُ الفَقرِيّ أَضْرار عِدَّة كالآلامِ أَوْ التَشوّه في الفَقراتِ أَوْ الكسْر أَوْ الخَلْع أَوْ ...... إلخ ، لأَنَّ هذا النَشاط لايُناسِبُ القُدْرَة الطبِيعيَّة لِلعَمودِ الفَقرِيّ ، وهو انْتِهاكٌ لِصِحَّةِ هذا الكائن بإِجْبارِهِ على أَداءِ ما لَيْسَ في إِمْكانياتِهِ وضِدَّ طبِيعةِ أَدائهِ المَوْروث ، ويُمْكِنُ أَنْ نَتَصوَّرَ الأَمْر مَعْكوساً في إِجْبارِ الإِنْسَان لِلسيْرِ على أَرْبعة ولَيْسَ فَقَط ْعلى قَدَميهِ ومَدَى ثِقلِ ذلِك على كاهِلِهِ .

وهُناك تَقارِير مَنْشورَة ( يُمْكِنُ الاطِلاعِ عَلَيْها في وسائلِ النَشْرِ المُخْتَلِفَةِ ) تُؤْكِّدُ بأَنَّ مُروضيّ القِردة يَقومونَ بِتَعْلِيقِ القِرْد مِنْ رقَبَتِهِ حَيْثُ بِالكادِ تُلامِسُ قَدَميهِ الأَرْض ولِساعاتٍ طَوِيلة حَتَّى يَتَعلَّمُ السيْر على قَدميهِ والوقوف مُنْتَصباً ( يو تيوب رقم 1 ) ، وهذهِ هي إِحْدَى وسائل التَرْويض المُتبَّعة ، كما إِنَّ كميَّةَ الطعامِ المُقدَّمة لِهذهِ القِردة لا تَفِي باحْتِياجاتِ جِسْمِها ، إِضافَةٍ إِلى فُقْدانِ الرِعايَّةِ الصِحيَّة ، والأَقْنِعة الَّتِي يُجْبَرُ القِرْد على تَقلُّدها تُعِيقُ الرُؤْية لَدَيهِ إِذْ يَكادُ لايَرَى شَيْئاً أَوْ لايَرَى على الإِطْلاق ( يوتيوب رقم 6 ) ، وأَيْضاً تُعِيقُ التَنفُّس عِلْماً بِأَنَّ القِردة هي حَيَوانات تَعْتَمِدُ على حاسةِ البَصرِ وحاسةِ الشَمِّ في التَواصُلِ مَعَ مُحيطِها ...... إلخ .

ومِنْ المُتَابعة لأَشْرِطةِ اليوتيوب يُظْهِرُ إِحْداها الجَمِيع في فَتْرَة الاسْتِراحة يَتَناولون الغَداء بَيْنَما القِرْد المكاك الَّذِي بِرِفْقَتِهم لاحِصةَ لَهُ مِنْ الغِذاءِ ولا يَحْصلُ إِلاَّ على فُتاتِ مايَجودُ بِهِ أَحَدَهُم عَلَيْهِ رَغْمَ إِنَّهم يَسْتَغِلون القِرْد في عُرُوضِهم ويَعْملُ أَكْثَر مِنْهُم جمِيعاً .

ومِنْ المَعْروفِ إِنَّ قِردةَ المكاك تَعِيشُ في مَجْموعاتٍ ، يَقومُ المُروِّضون بِصيْدِ الصِغارِ مِنْها وهذا يَعْني قَتْل الأُمّ والمَجْموعةِ الَّتِي مَعَها ، لأَنَّ لِهذهِ القِردة نِظام حِمايَة الصِغار والدِفاعِ عَنْها ، وفي هذا الجانِبِ نَرَى إِنَّ المُروِّضين لايَضُرُّون صِغارَ القِردةِ فَقَطْ ويُغيّرون مَجْرَى وطَرِيقة حَيَاتِهم ، بَلْ إِنَّهم يُعرِّضون هذا النَوْع مِنْ القِردةِ إِلى خَطَرِ الانْقِراضِ مِنْ خِلالِ صَيْدِها ومُلاحقتِها وقَتْلِ الكثيرِ مِنْها .

تَرْبية القرود في البيوت يُخالِفُ الصواب لأَنَّ هذهِ الحَيَوانات غَيْرُ مُؤْهَّلة لِلعيشِ في المنازِلِ والبيوت فهي حَيَوانات بَرِيَّة وتَعيشُ في الغابةِ ، أَما احْتِجازها وسجْنِها في أَقْفاصٍ ورَبْطِها بِالسلاسِلِ فهو عَمَلٌ في غايَةِ الشَناعةِ لأَنَّها حَيَوانات ذكيَّة وحسَّاسة فتَشْعُرُ بِالجُوعِ والخَوْفِ والوَحْدَة والأَلَم والعَطش ...... وإلخ ، كما إِنَّها حَيَوانات تَعِيشُ في مَجْموعاتٍ ومِن القَسْوَة ِوالغلاظةِ فَصْلَها عَنْ أَقْرانِها وبِيئتِها فذلِك يَضُرّها نَفْسيَّاً ويُفْقِدُها القُدْرَة على العيْشِ في مَجْموعاتٍ مَعَ أَبْناءِ جِلْدتِها ولَوْ في حدائقِ الحَيَوانِ ، وأَيْضاً لاتَعودُ قادِرةً على العيْشِ حُرَّة طلِيقة في الطبِيعة لأَنَّها لَمْ تَتَعلَّم في حيَاةِ الأَسْرِ أَسالِيب حيَاتِها الطبِيعيَّة وفِطْرتِها حيْثُ سلبَها الإِنْسَان إِيَّاها .

والقِردة مَعْروفٌ عَنْها بِأَنَّها حيَوانات ذكِيَّة بِحاجةٍ إِلى مُمارسةِ أَشْياءٍ مُتَعدِّدة ومُسْتَمِرَّة وأَسْرِها أَوْ سَجْنِها في أَقْفاصٍ يُقوِّضُ كُلَّ هذهِ الفعاليَّات ويَحْرِمها مِنْها فتَسوءُ حالتها الصحِيَّة جسدِيَّاً ونَفْسيَّاً فالقِردة تُعاني الكآبةِ أَيْضاً كما الإِنْسَان .

كما إِنَّ قلْعَ أَسْنانها يُؤْدِّي إِلى الإضْرارِ بِجِهازِها الهضْميِّ حَيْثُ لاتَعودُ قَادِرةً على مَضْغِ طعامِها إِنْ كانَ أَغْصان الأَشْجارِ ، أَوْ فاكِهة ، أَوْ حشَرات ، أَوْ خضراوات ، أَوْ لُحوم ، أَوْ سرطان البحر ، أَوْ المحار ، أَوْ الحُبوب أَوْ غَيْر ذلِك .

إِنَّهُ لفِعْلٌ مَرْفوض وغَيْرُ مَسْؤول يُقْدِمُ الإِنْسَان على اقْتِرافِهِ بِحقِّها حَيْثُ يَقْتَلِعُ أَسْنانَها .

قَلْعُ أَسْنانِها يَجْعلها غَيْرُ قَادِرة على الدِفاعِ عَنْ نَفْسِها ضِدَّ الأَخْطارِ الَّتِي تُواجِهُها ، وأَيْضاً لاتَعودُ مُؤْهَّلةً لِلعيْشِ في مَجْموعاتٍ مَعَ أَقْرانِها وأَبْناءِ جِلْدتِها في بيئتِها الطبِيعيَّة لأَنَّها سُلِبَتْ قُدرات الدِفاعِ عَنْ نَفْسِها ضِدَّ أَعْدائها وأَقْرانِها إِنْ تَطلَّبَ الأَمْر .

قَلْعُ أَسْنانِها ، وإِجْبارِها على الوُقوفِ وسِياقةِ الدرَّاجةِ ، وشَدِّها بِسلاسِلٍ وحَبْسها في أَقْفاصٍ ، وعَدَمِ تَوْفيرِ الرِعايةِ الصِحِيَّة اللازِمةِ لها وغَيْرِها مِنْ كُلِّ قبيحِ الأَفْعالِ هذهِ ، إِنَّما هو اعْتِداءٌ صارِخٌ على حقِّ الحيَوانِ وجرِيمة مُؤْكَّدة .

أَيْضاً هُناك الحوادث العدِيدة الَّتِي تَتَعرَّضُ لها هذهِ القِردة أَثْناء أَدائها لِلعُروضِ في الشَوارِعِ بِسبَبِ السيَّاراتِ المارَّة ، ككسورٍ في الذَيْلِ نَتِيجةَ الدَهْسِ بِالسيَّارةِ على سبِيلِ المِثالِ وحوادِثَ كثِيرَة مُخْتَلِفَة .

القِردة مِنْ نَوْعِ المكاك لها قُدرات مُتَعدِّدة كبَقِيَّةِ أَنْواعِ القُرودِ الأُخْرَى ، حَيْثُ تَسْتَطيعُ العدَّ مَثلَاً وتَسْتَطيعُ فِهْمَ الرَبْطِ بَيْنَ الأَرْقامِ ، تَسْتَعْمِلُ الأَدوات وتَتَبادلُ التَجارُب والخِبْرات المُكْتَسبَةِ فيما بَيْنَها ، أَيْضاً المَعْلومات المُعقَّدة والتَحْذيرات عِنْدَ اقْتِرابِ الخَطَرِ حَيْثُ وبِتَواصُلاتٍ مُعيَّنة تُخْبِرُ بَعْضَها بَعْضاً عَنْ نَوْعِ الخَطَرِ المُحْدِق بِها ، هَلْ هو أَفْعى أَمْ فَهْد ، نِمْرٌ أَمْ طائرٌ مِن الجوارِح ..... إلخ ، بَلْ لَدَيها مَشَاعِر لاتْخاذِ قَراراتٍ عادِلَة وصحِيحة .

وأَشَارَتْ بَعْضُ الدِراساتِ إِلى أَنَّ هذهِ القِردة لها القُدْرَة على التَعلُّمِ وأَيْضاً نَقْلِ خِبْراتِها لِلأَجْيالِ الَّتِي تَليها ، ولِهذا يُعْتَبرُ المكاك مِنْ الحيَواناتِ الاجْتِماعِيَّة والذكِيَّة ، حَيْثُ تَعيشُ في مَجْموعاتٍ قَدْ تَتراوحُ مابَيْنَ الـ 80 ـ 100 قِرْد ولها علاقات اجْتِماعِيَّة مُتَطوِّرَة .

بِما أَنَّ عُروض القِردة المُقنَّعة تُعدُّ تِجارَةً مُرْبِحة ومَصْدَرَ رِزْقٍ لِلعامِلين في هذا المجالِ فإِنَّ مُكافَحة الظاهِرَة قَدْ يَكْتَمِلُ عِنْدَ عكْسِ العملِيَّة تَماماً ، فهؤلاءِ مِمَّنْ يَعْتَمِدون في رِزْقِهم على هذا النَوْعِ مِنْ العُروضِ يُمْكِنُ تَوْفير فُرَصَ عَمَلٍ بديلة لَهُم في حدائِق رِعايةِ الحيَواناتِ ، وفي مجالِ حِمايةِ الغاباتِ والثَرواتِ الحيَوانِيَّة ، وفي خلايا مُكافحةِ الانْقِراضِ لِسُلالاتِ الحيَواناتِ المُشْرِفة عَلَيْهِ حَيْثُ يتِمُّ بِناء مَحطاتٍ تَهْتمُّ بِهكذا أَنْواع وتُوفِّرُ لها ظُروفَ التَكاثُرِ المُلائمة ، ومَجالاتٍ أُخْرَى كثِيرَة كقِطاع السِياحة الَّذِي يَعْتَمِدُ الثَرْوة الحيَوانِيَّة كواحِدَةٍ مِنْ ركائزِهِ ..... وإلخ ، وهكذا يكُونُ مُعالجة السلْبِيَّات بِاسْتِبدالِها بِجوانِب إيجابِيَّة .

ما شَأْننا والحيَوانات ، وبِلادنا فيها مِن المَشاكِلِ مايَكْفي ؟

كما ذَكرْتُ في مُقدِّمة المَوْضوع العلاقَة وثِيقة ووطِيدَة بَيْنَ ما يُمارِسهُ الإِنْسَان مِنْ عُنْفٍ على الحيَوان ليُؤْدِّي إِلى عُنْفٍ يُمارِسه على أَخيهِ الإِنْسَان ، لَوْ تَعلَّمَ الإِنْسَان حُسْنَ التَعامُلِ مَعَ الكائناتِ الأُخْرَى الَّتِي تُقاسِمهُ الكَوْكب لخَفَّ العُنْف تِلْوٍ بِغيابٍ وزَوال ، وعثَرَ على أَسْبابِ مَحبَّةٍ وسلامٍ تُثْمِرُ في إِعْمارِ البُلدانِ وتَقَدُّمِها .

، أُوجِزُ الفِكْرَة فيما أَوَدُّ قَوْلَهُ بِما جاء في مقالَةٍ سابِقةٍ لي بِعُنْوان ــ مُصارَعة الثِيران ــ ومِنْها المُقْتَطفات التَالية : ــ

رابِط المقال :

http://al-nnas.com/ARTICLE/ShTMarkus/8s.htm

( مَنْ أَعْطَى الإِنْسَان المُتَبجِّح كُلَّ هذا الحَقّ لِيُعَذِّب ويَقْتُل الكَائِنات الأُخْرَى الَّتِي تُقَاسِمَهُ الحَيَاة على هذا الكَوْكَب ؟ )

( إِنَّ العَالَمَ يَحْتَرِق ، ولَكِنْ يَأْتِي السُؤَال عَمَّنْ في يَدَيهِ عُود الثَقاب وعَمَّنْ أَشْعَلَهُ ، أَلَيْسَ هو الإِنْسَان .

إِنَّ أَسَاسَ الحَرِيق هو سُوء فَهْمِ الإِنْسَان لِلبِيئَةِ المُحِيطَةِ بِهِ ولِلكَائِناتِ مِنْ حَوْلِهِ ، لَوْ يَتَعَلَّم الإِنْسَان كَيْفَ يَتَقَبَّل ويَحْتَرِم وُجُودَ الكَائِناتِ الأُخْرَى بِما يَلِيقُ بِهِ كَإِنْسَان ، ويُجِيدُ التَعامُلَ مَعها بِاحْتِرامٍ ، لمَا انْدَلَعَ الحَرِيق وعَلا وزَادَ وانْتَشَر ...... )

( لايُمْكِنُ لِلإِنْسَانِ أَنْ يَخْطُو نَحْوَ الأَحْسَن وهو مُتَشَبَّثٌ بِعُنْفِهِ نَحْوَ الكَائِناتِ الأُخْرَى ويَدَيْهِ مُلَطَّخَة بِسَيِّءِ الأَعْمالِ ضِدَّهم ...... الخَطْوَة الأُولَى لارْتِقاءِ الإِنْسَان هي تَقَبُّل وُجُود الكَائِنات الأُخْرَى واحْتِرام هذا الوُجُود وحُسْن التَعامُلِ مَعَهُ ، بَعْدَها يَأْتِي اللاحِقُ مِنْ الخُطُواتِ . )

( لايُمْكِنُ أَنْ نَتَعَلَّم مِمَّا يُساوِينا ويُشْبِهُنا ، بَلْ مِمَّا يَخْتَلِفُ عَنَّا ، ولايُمْكِنُ أَنْ نُدْرِكَ حَقِيقَتنا كَبَشَر إِلاَّ في عُيُونِ الكَائِناتِ الأُخْرَى المُخْتَلِفَةِ عَنَّا . )

( صَنَعَ الإِنْسَان لِنَفْسِهِ عَالَماً مَجِيداً ، لَكِنَّهُ في الوَقْتِ ذَاته بَثَّ القَلَق وأَشَاعَ الاضْطِراب في حَيَاةِ الكَائِناتِ الأُخْرَى المُتواجِدَةِ مَعَهُ فَوْقَ هذا الكَوْكَب . )

( كُلَّمَا صَادَفْتُ إِنْسَاناً تَشِي مَلامِح تَفْكِيرِهِ بِتَعالٍ وتَرَفُّعٍ عن الحَيواناتِ والكَائِناتِ الأُخْرَى المُخْتَلِفَة ، أَدْرَكْتُ أَنَّ الحَيَاة لم تَتَمَيَّز فيه بَعْد وإِنَّهُ لم يُنْجِزْ في حَيَاتِهِ مايُذْكَر . )

( كُلُّ فَرْدٍ مِنَّا يُمْكِنُ لَهُ أَنْ يُساهِمَ في تَغْيِير الإِنْسَانِ نَحْوَالأَحْسَن ، كُلٌّ بِمَقْدُورِهِ ذلك مِنْ مَوْقِعِهِ الصَغِيرِ في هذا العَالَم ، على الفَرْدِ امْتِلاك الفِكْرَة وتَبَنِّيها والإِيمان بِها ، الفِكْر قُوَّة ، وهو لَبَنَة الانْطِلاق نَحْوَ التَغْيِير ، كُلُّ فَرْدٍ في هذا العَالَم قَادِرٌ على تَبَنِّي الأَفْكار النَافِعةِ والإِيمان بِها فيَكُونُ بِهذا قَدْ خَطَا خُطْوَتَهُ نَحْوَ الآخر ، الدِفاع عن الأَفْكارِ يَأْتِي مِنْ خِلالِ أَفْعالٍ بَسِيطَة لا كَبِيرة وهي كَافِية جِدَّاً ، مَثَلاً : عِنْدَ الإِيمان بِأَنَّ احْتِرامَ الحَيوانات ككَائِنات مُهِمٌّ جِدَّاً ، تَكُونُ المَحَبَّة لِلحَيواناتِ فِعْلٌ بَسِيط كَافٍ ، أَوْ إِطْعام حَيَوان ، أَوْ عَدَم التَسَبُّب في أَذِيَّة حَيَوانٍ ما نُصادِفَهُ في طَرِيقِنا ..... إلخ ، كُلّها تَصَرُّفات بَسِيطَة ، لَكِنَّنا مِنْ خِلالِها نُعْطِي فِكْرنا للآخَرِين بِوُضُوحٍ ، وهكذا مَعَ أَفْكارٍ أُخْرَى .............

لَوْ زَادَ الحُبُّ لنَقصَ العُنْف وخَفَّ حَتَّى تَلاشَى . )

فلنَفْتَح قُلُوبَنا لِمَحَبَّةِ الحَيوانات وكُلِّ الكَائِناتِ المُخْتَلِفَةِ عَنَّا ونَكْتَشِفُ مافي ذلك مِنْ كُنُوز ، عَزِيزاتي ، أَعِزَّائي مِن القَارِئاتِ والقُرَّاء ، دُمتُم بِأَمْلٍ لايَنْقَطِعُ ولا يَخِيب .

لِلمُشاهدة : ــ

( 1 )

http://www.youtube.com/watch?v=zEkDMCAswPc

هذا الفيديو يُبيّن طرِيقَة تَعْلِيم القِرْد الوُقوف على قَدَميهِ حَيْثُ يتِمُّ رَبْط الأَطْراف الأَمامِيَّة لِلقِرْد خَلْفَ ظَهْرِهِ وتَعْلِيقهِ مِنْ رَقَبتِهِ في الدقِيقة 2.13 ، كذلِك طالِعوا في عيْنيِّ القِرْد والمُركَّزَة عَلَيْهُما الكاميرا كُلَّ مايُمْكِن أَنْ يُقال وكُلَّ ما يُعبِّرُ عَنْ حالَةِ القِرْد في وَضْعٍ كهذا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 2 )

http://www.youtube.com/watch?v=JQFrMDJe0jY

TOPENG MONYET ALA ROCKER PART 1

_______________________________________________

( 3 )

http://www.youtube.com/watch?v=JKhx5OeZQbE

Monkey Business

______________________________________________

( 4 )

http://www.youtube.com/watch?v=zd07BEf9pYs

Jakarta Monkey Tour , Topeng Monyet , Part One

للإِخْوَة والأَخَوات المُتابعين والمُتابِعات :

في هذا الشَرِيط يُمْكِنُ مُلاحظة الخَوْف والفَزَع الَّذِي يَعْتَري القِرْد مِن الدَهْسِ بِالسيَّاراتِ المارَّة وهو مُجْبَر على الوُقوفِ قَرِيباً مِنْها جِدَّاً ويُحاوِلُ حِمايَةَ نَفْسِهِ على قَدْرِ اسْتِطاعتِهِ وتَجاهُلِ صاحِبِ القِرْدِ احْتِياجاتِ القِرْدِ تَماماً مِن الأَمانِ والاحْتِياجاتِ الأُخْرَى ، كذلِك لاحِظوا / لاحِظْنَ وَجْهَ القِرْدِ الحزِين وعَيْنيهِ المُعبِّرة وفيها يأْس ولارَجاء ، كما الإِحْساس بِالمتاهةِ في بِيئةٍ لَيْسَتْ لَهُ وهو لَيْسَ مُؤْهَّلاً لَها وغَرِيباً عَنْها .

________________________________________

( 5 )

http://www.youtube.com/watch?v=O0BVnwuMm8A

Jakarta Monkey Tour , Topeng Monyet, part Two

_________________________________

( 6 )

http://www.youtube.com/watch?v=OxHCjM2oWmw

Street Monkey Mask and Feet Indonesia

هذا الفيديو يُظْهِرُ القِرد بِقِناعِ الأَطْفال

____________________________________

( 7 )

http://www.youtube.com/watch?v=pcNJLZizIR4

Topeng monyet (monkey show)

_____________________________________________

( 8 )

http://www.youtube.com/watch?v=LmxVdwwIpVY

topeng monyet

____________________________

وفاة متظاهر كردي أصيب في صدامات مع الشرطة التركية

توبجو جرح في مواجهات السبت الماضي

ديار بكر (تركيا): «الشرق الأوسط»
توفي متظاهر كردي في الـ25 من العمر في المستشفى أمس إثر إصابته في رأسه السبت الماضي في جنوب شرق تركيا خلال صدامات مع الشرطة، على ما أفاد مصدر طبي.

وكان بيمال توبجو يعالج في فان (شرق) بعدما أصيب بجروح بالغة في رأسه، بحسب شهود، جراء ما يعتقد أنه قنبلة مسيلة للدموع أطلقتها شرطة مكافحة الشغب على تظاهرة ضمت نحو خمسة آلاف شخص في يوكسيكوفا في المناطق الكردية جنوب شرق البلاد.

وتصاعد التوتر فجأة الجمعة الماضي في محافظات تركيا الكردية بعد مقتل متظاهرين كرديين اثنين برصاص الشرطة في يوكسيكوفا أثناء اشتباكات مع الشرطة جرت بسبب معلومات عن هدم مقابر لمقاتلي حزب العمال الكردستاني. ونفت السلطات التركية بشكل قاطع هذه المعلومات دون أن تتمكن من خفض حدة التوتر.

وقام متمردو حزب العمال الكردستاني مساء الأحد الماضي بخطف أربعة جنود كانوا يرتدون ملابس مدنية في ديار بكر قبل أن يطلقوا سراحهم بعد بضع ساعات. ويأتي الحادث بعد أشهر من الهدوء بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني الذي أعلن عن هدنة في مارس (آذار) بعد مفاوضات سرية مع جهاز الاستخبارات التركي. إلا أن العملية تعثرت بعد أن أعلن المتمردون الأكراد في سبتمبر (أيلول) تعليق انسحابهم من الأراضي التركية، متهمين الحكومة بعدم الوفاء بوعودها بالإصلاح.

وشن حزب العمال الكردستاني الذي تحظره تركيا ومعظم دول العالم، في 1984 تمردا للمطالبة بالحصول على حكم ذاتي في المناطق الجنوبية الشرقية، أسفر عن مقتل نحو 45 ألف شخص.

واشنطن ولندن توقفان المساعدات لـ «المجلس العسكري» المعارض.. وأنقرة تقفل الحدود

بعد سيطرة كتائب إسلامية على مناطق واسعة في الشمال السوري

لندن: ثائر عباس بيروت: «الشرق الأوسط»
انعكست التطورات الميدانية الأخيرة في شمال سوريا، وقفا فوريا للمساعدات الأميركية والبريطانية «غير الفتاكة» الموجهة إلى المعارضة السورية، بعد سيطرة «الجبهة الإسلامية» على مناطق واسعة كان يسيطر عليها «الجيش السوري الحر»، وآخرها معبر «باب الهوى» على الحدود مع تركيا التي ردت بدورها بإغلاق الحدود. وقال مصدر دبلوماسي تركي لـ«الشرق الأوسط» إن الإقفال «إجراء احترازي مؤقت». وأوضح المصدر أن السلطات التركية تراقب الوضع في المنطقة بشكل وثيق، وهي تدرس الإجراءات الواجب اتخاذها.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت أمس عبر سفارتها في أنقرة تعليق تقديم مساعدات غير قاتلة لكتائب المعارضة السورية في شمال البلاد، إثر استيلاء «الجبهة الإسلامية» على مستودعات أسلحة تابعة للجيش السوري الحر. وقال الناطق باسم السفارة تي جي غروبيشا إنه «وبسبب هذا الوضع علقت الولايات المتحدة تسليم أي مساعدة غير قتالية لشمال سوريا»، موضحا أن «المساعدات المحض إنسانية لا يشملها هذا القرار، لأنها توزع عن طريق منظمات دولية وغير حكومية».

وسرعان ما انضمت بريطانيا إلى الإجراء الأميركي، فأعلنت أنها علقت المساعدات غير الفتاكة للمعارضة السورية. وصرح متحدث باسم السفارة البريطانية في أنقرة لوكالة الصحافة الفرنسية: «ليست لدينا أية خطط لتسليم أية معدات طالما بقي الوضع غير واضح».

وكانت «الجبهة الإسلامية» وهي أكبر تجمع لقوى إسلامية مسلحة في سوريا قد سيطرت مطلع الشهر الحالي على مقار تابعة لهيئة الأركان في الجيش الحر، وبينها مستودعات أسلحة، عند معبر باب الهوى بعد معارك عنيفة بين الطرفين، بحسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

ووصف المنسق الإعلامي والسياسي في الجيش الحر، لؤي المقداد، القرار الأميركي بـ«المتسرع» مطالبا في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» الولايات المتحدة الأميركية بالعدول عنه. وكشف المقداد عن «إجراء اتصالات بين أطراف في المعارضة بين الخارجية الأميركية لتقريب وجهات النظر حول قرار تعليق المساعدات». وسأل المقداد: «إذا كان قرار تقديم المساعدات الأميركية غير القاتلة التي اقتصرت على مواد إغاثية وبعض التجهيزات، قد استلزمت عدة شهور فكيف يمكن أن يأخذ قرار إلغائها عدة ساعات؟». ولفت المقداد إلى أن «الشعب السوري بحاجة إلى هذه المساعدات لا سيما مع دخول فصل الشتاء»، مجددا «مطالبته بالعدول عن القرار».

وأشار إلى أن «قيادة الأركان تقدر مخاوف الأميركيين بخصوص سوء الفهم القائم بين فصائل المعارضة»، مشددا في الوقت نفسه على أن «جميع نقاط الخلاف قابلة للحل». وأوضح المقداد أن «الاجتماعات مستمرة بين اللواء سليم إدريس وقيادات الجبهة الإسلامية»، مؤكدا «عدم وجود مشكلات تذكر بين الطرفين».

وتصاعد التوتر بين الجبهة الإسلامية التي نشأت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وقيادة الجيش الحر، بعد أربعة أيام من إعلان الجبهة انسحابها من هيئة الأركان، في انشقاق جديد بين الفصائل المقاتلة ضد النظام السوري.

وقلل عضو «الائتلاف الوطني المعارض» ميشيل كيلو من أهمية القرار الأميركي على الصعيد اللوجيستي، مشيرا في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «المساعدات الأميركية لم تكن ذات أهمية على الصعيد العسكري، إذ اقتصرت على أجهزة الاتصالات التي يمكن شراؤها من أي مكان».

وتشير الخطوة الأميركية، بحسب كيلو إلى «قيام واشنطن بإعادة النظر بموقفهم من الجيش الحر الذي رفضوا تسليحه حتى بات الإسلاميون العنصر العسكري الأقوى في المشهد الميداني».

ورغم اعترافه بضعف كتائب الجيش الحر ونفاد ذخيرتها، أشار كيلو إلى أن «هذا الجيش ما زال يمتلك بعض الإمكانيات إضافة إلى الإرادة الوطنية، مما يجعله قادرا على إنقاذ الثورة من السقوط في صراع بين النظام والقوى الأصولية».

وعبر كيلو عن خشيته من أن يختار الأميركيون الوقوف إلى جانب النظام ضد الأصوليين، مشددا على أن «المقصود بالنظام ليس الأسد، لأن الأخير راحل لا محالة وإنما القوى العسكرية القادرة على البطش بالإسلاميين».

وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلنت في 13 يونيو (حزيران) الماضي تقديمها مساعدة عسكرية مباشرة إلى المعارضة السورية، لكن الخطة تعطلت بسبب اعتراضات من كل من الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس.

صوت كوردستان: توجه كل من البرلمانية ليلى زانا و رئيس بلدية ديابكر ( امد) عثمان بايدمير الى أقليم كوردستان في محاولة منهما لانهاء الخلافات بين حزب الاتحاد الديمقراطي برئاسة الرئيس المشترك صالح مسلم و بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة مسعود البارزاني.

و لهذا الغرض عقد الاثنان عدة أجتماعات في إقليم كوردستان و تم الطلب من ممثلي قوى غربي كوردستان بالاجتماع في عاصمة الإقليم أربيل و يحاول كل من ليلى زانا و عثمان بايدمير أن يكفل أجتماعاتهم بصدور بيان يهدء الوضع  بين القوى الكوردية في غربي كوردستان و يمهد لاجتماع بين صالح مسلم و البارزاني و تشكيل وفد مشترك برئاسة اللجنة الكوردية العليا كي يمثل الكورد في مؤتمر جنيف 2.

حسب بعض المصادر فأن مهمة ليلى زانا و عثمان بايدمير صعبة جدا أن لم تكن مستحيلة بسبب العلاقات القوية التي تربط كل من قوى المجلس الوطني الكوردي و الاتحاد السياسي و حزب البارزاني بتركيا التي ترفض أي تعاون لإقليم كوردستان و قوى المجلس الوطني الكوردي مع أدارة حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان. و هناك أحتمال قوى بأن  يكون هذا التقارب يؤدي الى أنهاء الإدارة الذاتية لغربي كوردستان و زيادة التدخل التركي في غربي كوردستان عن طريق القوى الكوردية الموالية لها و المستقرة في إسطنبول و أربيل.

 

تعبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية, "من أهم دول المنطقة, ولها دور كبير في رسم المتغيرات والسياسات في المنطقة, ويؤهل إيران لهذا الدور, عمقها التاريخي وعدد نفوسها, وإمكانيتها الاقتصادية كونها من أغنى الدول النفطية في العالم والمنطقة", إضافة إلى ترسانتها العسكرية.

نظام الجمهورية الإسلامية, يخضع لثوابت وضوابط, من خلال حكم المرشد الأعلى, المطلع على كل تفاصيل الأمور, والمتدخل تدخلا مباشراٍ, في سياسة إيران الخارجية, هذه الثوابت, أعطت إيران القوة والرصانة في أداءها, وتوحد الأهداف.

يشرف على ثبات السياسة الإيرانية, هيئات تضمن الشفافية في طرح الحلول وتوجيه وتقويم السياسة الداخلية والخارجية كمجلس صيانة الدستور ومجمع تشخيص مصلحة النظام, وهذا الأخير ـ مجمع تشخيص مصلحة النظام ـ يرتبط ارتباطا مباشرا بالمرشد الأعلى للجمهورية وهو الذي يعين أعضاءه الدائمين والمؤقتين ماعدا رؤساء السلطات الثلاث فهم يعينون آليا.

هذا الثبات أعطى الجمهورية الإيرانية وحدة موقف تجاه الأمن القومي الإيراني وتجاه كل القضايا الخارجية.

يتدخل الرئيس الإيراني تدخل مباشر في تنفيذ القانون والنظم الداخلية, وجزئيات من القضايا الخارجية, فمثلا لا يمكن لأي رئيس أن يقيم تقارب وعلاقة مع إسرائيل والتي تعتبر العدو الأول لإيران ـ فهذه العلاقة خط احمر لا يمكن تجاوزها من قبل أي رئيس, لذا نرى إن المواقف ثابتة مع اختلاف الرؤساء, ويعبر عن ذلك المحلل السياسي المتخصص في الشؤون الإيرانية منذر الكاشف، الذي أكد في حديث مع موقع راديو سوا "أن وظيفة الرئاسة الإيرانية مرتبطة بالسياسية الداخلية عموما، فيما تبقى الملفات الخارجية بيد المرشد الأعلى للثورة علي خامنئي "المسؤول الأول والأخير" عن السياسة الخارجية لطهران واصفا وظيفة الرئاسة بالحكومة التي تنفذ أوامر المرشد". .

أما العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية, فهي بين شد وجذب, إذ إن" في تاريخ العلاقات الإيرانية الأمريكية تغيرت الصورة في 1997 عندما فاز محمد خاتمي بأغلبية 70% ، فبدأت بعض الأصوات تعلو داخل المجتمع الأميركي وتطالب بإعادة النظر في مجمل السياسة  الأميركية تجاه إيران، خصوصًا بعد دعوة الرئيس خاتمي عبر شبكة "سي أن أن" للحوار الحضاري بين الشعبيين".

" لكن هذا التقارب سرعان ما تلاشى، في ضوء كثرة الخلافات  الأميركية الإيرانية سواء ما هو متعلق باستمرار الحظر الاقتصادي ا الأميركي الشامل أو الخلافات الإقليمية نتيجة تواجد القوات  الأميركية في الخليج وتواجدها الحالي في أفغانستان وبعض دول آسيا الوسطى، إضافة إلى عداء إيران لإسرائيل ودعمها حزب الله اللبناني ضد إسرائيل ".

وبقي الملف النووي أيضا مثار جدل وخلاف, بين إيران من جهة وأمريكا وحلفاءها من جهة أخرى, وأصبح هذا الملف يؤرق المنطقة والعالم, وخصوصا بعد التضخيم الإعلامي الأمريكي لهذا الملف وتخويف المنطقة والعالم منه.

كان الملف النووي الإيراني الشئ الأهم الذي أصر كل رؤساء الجمهورية على الاستمرار فيه, وكان السيد نجاد متشددا في هذا الأمر.

نجاد كان صلبا وقويا, ثابت المواقف, وهذا الحال أعطى زخما وهيبة لإيران, فصارت أمريكا وحلفاءها, في رعب وخوف وخصوصا إن القواعد الأمريكية في الخليج قريبة من إيران.

لم يتراجع نجاد, ولم يعطي قيد أنمله من التردد او التراخي, لذا اضطر الغرب لاستخدام أساليب التشديد الاقتصادي والمقاطعة, لكن بقي الموقف على حاله.

مهدت ستراتيجية نجاد في إدارة الملف النووي, الطريق لخلفه روحاني, فروحاني كان ناعم الأسلوب ثابت الموقف, ومع استغلال الخوف والرعب الذي زرعه نجاد في قلوب الغربيين, تمكن روحاني بحنكته من اخذ الإقرار العالمي بحق إيران امتلاك التكنولوجيا النووية, بعد أن وقع الاتفاق مع مجموعة (5+1).

أبرزت إيران نموذجا راقيا لتعامل الحكومات في الحفاظ على حقوقها, وإعلاء ورفعة شعوبها, فلا ثغرات ولا تراخي ولا مهادنة بل إصرار وثبات وحنكة, فصارت حقا مثالا يحتذى به..

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 23:26

الحذار من صنع صدام حسين من جديد .. جمعة عبدالله


اكمل العراق عقد كامل من الاعوام , ومازلنا نفتش عن المقومات الاولية , لبناء الدولة الحديثة , وعن المعايير العمل الديموقراطي , التي ضاعت في سوق الفساد والنخاسة , والسمسرة والنفاق السياسي , فتبخرت الاحلام والاماني والآمال , بالتغيير الذي يخدم الشعب , ويحقق الحرية والكرامة والعيش الكريم . فقد انزوت العملية السياسية  في دهليز مظلم , وبرزت على الواجهة المشهد السياسي  , الصراع والتنافس والتناحر والتناطح , على الغنيمة والفرهود والنفوذ , مما فقد العراق فرصة الاستقرار السياسي , وبروز سرطان  الارهاب الدموي , بسيطرة المجاميع الاجرامية بكل حرية واقتدار على الشارع العراقي , وعتاوي الفساد على مرافق الدولة الحساسة  , وما نكبة الفيضانات التي اصابات محافظات البلاد ,  إلا صورة على نهب واختلاس  اموال الدولة بشكل شرس وبشهية جائعة  . ولكن الافداح من هذه المصائب الكبرى التي اصابتنا  , هي ظهور محاولات دؤوبة ومحمومة , بهدف  الانفراد بالسلطة والحكم , واقامة الحزب القائد والرئيس الاوحد , وتوضحت هذه الجهود والمساعي , خلال تولي المالكي  ولايته الاولى والحالية , وسيكمل بناءها بشكل تام , في الولاية الثالثة اذا تحققت للمالكي , واقامة الدولة الدكتاتورية والحزب المتسلط على كل مرافق الدولة , وتوضحت معالم هذه الصورة , في السنوات الاخيرة , في فشل الكتل السياسية الكبيرة مجتمعة , في سحب بساط الثقة من المالكي , او اجباره  على تلبية مطاليبهم , رغم محاولاتهم المتكررة , لكنها اصدمت في دائرة الفشل والعجز السياسي . مما اضعف المنافسة والمعارضة السياسية , بشكل واضح , وهذا الضعف اخذ يكبر ويتعمق لصالح المالكي وحزبه , في الفترة الاخيرة  , مما تمادى المالكي اكثر , في استخدام التسقيط السياسي , ضمن حملته الانتخابية ضد خصومه وشركاءه السياسيين , وترويجه الانتخابي من اموال الدولة وشراء اصوات الناخبين بالمال الوفيرمن الدولة  , وعبر اساليب متنوعة ومختلفة وملتوية , باستغلال نفوذه في السلطة  , وكذلك صرف الاموال الى  شيوخ العشائر  , حتى يضمن قطاع انتخابي واسع لصالحه في العملية  الانتخابية  , ان خرق وتجاوز ضوابط التنافس الانتخابي الحر والشريف ,يتوضح يوما بعد اخر وسيستمر باشكال مختلفة ومتنوعة  , حتى اخر يوم من موعد الانتخابات النيابية القادمة , ان مساعي وجهود المالكي لا تتوقف حتى يحقق الولاية الثالثة , حتى لو لعلع الرصاص والبارود , ومن اجل اقامة دولة العائلة والمقربين والحاشية المحيطة , في ابتلاع مرافق الدولة الحيوية , ان الدولة الدكتاتورية والحكم الاستبدادي , هو هدفه السامي في  الولاية الثالثة , وسيكون الخاسر الاكبر , هو العراق , سيترنح كالشاة المذبوحة , وهذا يتطلب اخذ كل الاحتياطات اللازمة , لمنع وقع العراق في هذا المنزلق الخطير , يستدعي الحيطة والحذر وكشف وفضح هذه الالاعيب الخطيرة والماكرة والشيطانية ,, وعلى الناخب العراقي , ان يدرك ان العراق في مفترق الطرق . اما دكتاتورية المالكي , واما انبلاج بصيص من النور , في الدهليز المظلم , وهبوب نسمات الانفراج في الازمة السياسية الطاحنة  , وبالتالي سقوط المشروع الطائفي في العراق , , ان قرار الحسم بيد ابناء العراق الاوفياء , وحدهم من يقرر مصير وغد العراق , وبهم وحدهم سينتصر العراق في معركة المصير , وبهم وحدهم سينكشف معدن العراق الاصيل

 

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 23:22

ترميم معبر تل كوجر تمهيداً لافتتاحه

كركي لكي- تحضيراً لافتتاح معبر تل كوجر الحدودي بين مناطق روج آفا والعراق أمام المساعدات الإنسانية, قامت لجنة مختصة تابعة للبلدية باطلاق حملة لترميم المعبر الحدودي وإزالة آثار الدمار والخراب التي خلفتها المجموعات المرتزقة التابعة لداعش.

هذا وتقوم 3 ورشات عمل  بصيانة المعبر وترميمه وهي "ورشة الصحية ,ورشة الكهرباء وورشة الدهان" ليكون جاهزاً للافتتاح بعد فترة.

(ت - ع / ج)


فرات نيوز


مركز الأخبار- اخترقت مجموعة القرصنة المصرية للبرمجيات " انومينموس" بنك قطر الوطني وكشفت قوائم بأسماء الأشخاص الذين يقبضون رواتب من مخابرات قطر وأبرزهم من جماعة الإخوان المسلمين والائتلاف الوطني السوري والكتلة الكردية والكثير من التنظيمات السياسية في الداخل والخارج السوري.

وقد تبنى الانومنيموس المصري "وهي مجموعة شباب يناضل على الانترنت"الكشف عن القوائم التي  شملت أسماء مئات السوريين الموجودين في صفوف المعارضة السورية وهم على صلة بالحكومة القطرية ويعرفون "بعملاء قطر في سوريا".

والقوائم موزعة إلى تصنيفات وفق التيارات السياسية التي ينتمي إليها كل شخص وكل قائمة تحوي 16 اسماً وهم جميعاً سوريّون

بعض أسماء جماعة الإخوان المسلمين : محمد فاروق طيفور و محمد بسام يوسف ومعاذ السراج ،ومن إعلان دمشق  سمير نشار وأنس العبدة وعمر العشار، بالإضافة الى 16 آخريين من الائتلاف الوطني السوري  منهم نذير الحكيم وسمير أبو اللبن ومحمد أغيد، و16 من الكتلة الوطنية الكردية ومنهم عبد الباسط سيدا وبسام عبد الله وعادل محمد وهم من الحسكة.

وهناك 8 أشخاص منتمون لمجلس القبائل السورية ومنهم سالم المسلط ومثقال الجربا ومحمد المهيد من المحافظات الشرقية.

وأبرز التنظيمات الأخرى التي تتقاضى الرواتب من دولة القطر هي الحركة التركمانية الديمقراطية السورية، المنظمة الآثورية، التيار الشعبي الحر والتيار الوطني السوري والمجلس الأعلى لقيادة الثورة وائتلاف 15 آذاروكتلة الديمقراطينين المستقلين ومجموعة العمل الوطني.وتنسيقيات الشباب السريان الآشوريين واتحاد تنسيقيات الشباب الكردي ، وشملت القائمة شخصيات مستقلة بارزة منهم جورج صبرا ورهيمان الجبارة وبسام اسحق وغيرهم من الشخصيات السورية البارزة.

والملفت أن الشخصيات والتنظيمات موزعة على معظم جغرافية سوريا، وكانت أصابع الاتهام قد وجهت من النظام السوري إلى دولة القطر بتمويل المعارضة السورية المسلحة في وقت سابق .

http://ar.firatnews.com/news/akhr-l-khbr/kshf-sm-ml-qtr-fy-swry.htm
فرات نيوز

اجتمع الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير المعارضة بعد ظهر اليوم الاربعاء، في مدينة أربيل في إطار النقاشات واللقاءات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة، لكن الاجتماع المذكور انتهى دون التوصل لنتائج تذكر.

بحسب المعلومات التي حصلت عليها NNA فإن لقاء اليوم الذي جمع بين الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير لم يتمخض عن نتائج تذكر، وتم إقرار عقد اجتماع اخر بين الطرفين في قادم الايام بهدف تحديد المناصب في الحكومة الجديدة.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

alsumaria

السومرية نيوز/ بغداد
كشف صحيفة تركية، الأربعاء، أن استطلاعات للراي داخل تركيا وخارجها تؤكد انخفاض شعبية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لأسباب عديدة متعلقة بسياسة حكومته الداخلية والخارجية، مشيرة إلى أن أحد اهم اسباب تراجع شعبيته عودة العلاقات مع بغداد واعتماده على مصادر الطاقة من اقليم كردستان العراق.

وقالت صحيفة "آيدنلك" في افتتاحيتها اليوم أن "أهم المؤشرات التي تؤكد انخفاض شعبية أردوغان هي فشل جولته في مدن منطقة تراقيا، حيث ألقى كلمة في ساحة فارغة تقريبا على خلاف خطاباته السابقة التي كانت تشهد ازدحاما بالمواطنين، وعلى الرغم من سيطرة قادة حزب العدالة والتنمية على وسائل الإعلام، فإنهم يتوقعون أن تكون نسبة الأصوات التي تساندهم لا تقل عن 52%، إلا أن الواقع يؤكد أن أصوات الحزب الحاكم انخفضت إلى 39% ".

وأضافت الصحيفة أن "الأموال الساخنة هي مصل سلطة أردوغان، ولكنه حرم من هذا المصل في الآونة الأخيرة، حيث اعتمد أولا على النفط والغاز في شمال العراق، ولكنه لم يستطع اجتياز جدران بغداد"، مبينة ان " حكومة العدالة والتنمية فشلت في عزل بغداد عن اربيل ايضا، واسقاط النظام السوري".

وأشارت الصحيفة إلى أنه "علاوة على ذلك، انقطعت اتصالات الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأردوغان منذ شهر ايار الماضي، خاصة بعد تغيير واشنطن لسياستها الخارجية مع إيران وسوريا، وعندها بدأ أردوغان في الانحدار إلى الأسفل".

طهران، إيران (CNN)-- قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد جعفري، إن سوريا تمثل بالنسبة لإيران، الخط المقدم في المواجهة، مؤكدا على أن ايران لن تدخر جهدا في الحفاظ عليها.

ونقل تقرير نشر على وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، على لسان جعفري قوله: "إننا اعلنا سابقا عن وجود خبراء ومستشارين ايرانيين في سوريا للمساعدة على نقل التجارب والاستشارات والتعليم هناك فقط وذلك لا يتم الا بعد تقديم طلب رسمي من النظام الرسمي."

وحول الملف النووي الإيراني، قال جعفري إن الحرس الثوري "رافض لأي طلب غربي احتمالي حول خفض ترسانته الصاروخية.. وأن مدى الصواريخ الايرانية يبلغ الفي كيلومتر ويكفي للوصول الى الكيان الاسرائيلي."

اوضح "أن الحرس الثوري ليس لديه برنامج حاليا يرمي لرفع مدى صواريخه بتوجيهات من قائد الثورة الاسلامية،" بحسب ما نقلته الوكالة.

خرجت مظاهرة صامتة ظهر يوم الإربعاء في مدينة كوباني بدعوة من فعاليات المجتمع المدني في مدينة كوباني تنديدا بالقرار الذي اتخذه اتحاد معلمي غرب كوردستان والقاضي بإغلاق المعاهد التدريسية والتعليمية الخاصة وذلك بالرغم من محاولة المجلس المحلي والتوسط لدى مجلس الشعب لغرب كوردستان بإلغاء القرار.
وبدأت المظاهرة من ساحة آزادي حيث رفع فيها المتظاهرين والطلبة لافتات ولوحات كرتونية باللغة الإنكليزية والعربية والكوردية, منددين بإغلاق معاهدهم, وسط حضورالأهالي وبعض الأحزاب ومرافقة قوات الآسايش للمظاهرة حتى إنتهائها .
وانتهت المظاهرة بكلمة ختامية ألقاه فرهاد الباقرالعضو الإداري لتجمع محامي كوباني داعيا الجهة التي قررت إغلاق المعاهد برجوع عن القرار وإعادة فتح المعاهد كي يلتحق الطلبة بدارستهم ويكملوا هذ السنة الدراسية, لافتا أن هذه المظاهرة هي مدنية غير مسيسة, متمنيا أن تصل رسالتهم إلى أصحاب القرار .

سلسلة سؤال وجواب: Sozdar Mîdî

( الحلقة- 1 )

لماذا غرب كُردستان.. وليس كُردستان سوريا؟!

بعد نشر الحلقة (13) من (سلسلة تاريخ إقليم غرب كُردستان- دراسات تاريخية)، وصلني السؤال التالي من أحد الإخوة القراء: " لماذا غرب كُردستان، وليس كُردستان سوريا "؟! ولعل استخدامي عبارة (إقليم غرب كُردستان) دفع القارئ الكريم إلى التساؤل. والجواب هو التالي:

الحقائق المتعلقة بالشعوب والدول من حيث العراقة نوعان:

1 – حقائق مستمرة منذ فجر التاريخ، وهي مؤسّسة على الجغرافيا والتاريخ والثقافة، ومهما عبث بها العابثون تظل صامدة.

2 – حقائق لا يتجاوز عمرها قرناً من الزمان، صنعتها مصالح سياسية عابرة، وليس لها أيّ عُمق جغرافي وتاريخي وثقافي حقيقي.

وكُردستان بأقاليمها الأربعة حقيقة جغرافية وتاريخية وثقافية عريقة، عمرها لا يقل عن خمسة آلاف عام، وصحيح أن المحتلين والمحتالين حاولوا تدميرها، لكن ما زالت الأرض (بتتكلم كُردي) في أسماء الأماكن، وما زال التاريخ (بتكلم كُردي) في الثوارت، وما زالت الثقافة (بتتكلم كُردي) في اللغة والأغاني والأزياء.

أما هذه الدولة التي سُمّيت (الجمهورية السورية) ثم (الجمهورية العربية السورية)، فهي دولة مختلَقة مفبركة، عمرها أقل من قرن، ولم يوجد في التاريخ قطّ دولة بهذا الاسم وبهذه الجغرافيا، إنها من إنتاج مصالح بريطانيا وفرنسا الاستعمارية، وأُلصق بها القسم الجنوبي من غرب كُردستان غصباً، وهي دولة ذاهبة إلى الزوال عاجلاً أم آجلاً، وما نشهده الآن من صراع فيها وعليها مؤشّر قويّ على أن رحلة الزوال قد بدأت، وعلى أن الأصيل باق والدخيلَ زائل.

وتعلّمت من تاريخ العالم أن أؤسس رؤيتي على الحقائق الراسخة في مسيرة الأمم (الجغرافيا- التاريخ- الثقافة)، وليس على هياكل خاوية مفبركة.

ولذا أقول: "إقليم غرب كُردستان".

ولا أقول: "كُردستان سوريا".

ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

11 – 12 - 2013

اكثرهم للحق كارهون ,وكلمة الحق  رصاصة يطلقها المثقفون والكتاب والاقلام الشريفة ؟؟وقسم من هولاء يدفعون ثمنها حياتهم ؟؟كتبنا حول كركوك وكتب الكثير حول المزايدة حول الكورد في كركوك ؟وخاصة الاتحاد الوطني والبارتي الديمقراطي ؟؟بالامس اطلقوا على كركوك شعارات براقة (كركوك قدس كوردستان ؟؟؟والاخر  كركوك قلب كوردستان )وتم تقسيم كركوك بين العلم الاخضر والعلم الاصفر ؟في كل دائرة 50% الاحزاب الاخرى لا مكان لها سوى ان يكون ذيل تابع لهذا او ذاك ؟؟ومن ينكر تم اطلاق  رصاصة الرحمة على مادة 140  عندما قسمها مام جلال قائد المهمات والتصالح  فقط  لتكيل  بالشعبب الكوردي لاجل منصبه ليس اكثر ,,33 ب 33 ب33 ؟وتم توزيع مسدسات على التركمان واصبح كتابة باللغة التركمانية بجنب اللغة العربية والكوردية ؟؟؟؟
تركيا لعبت وتلعب لحد الان في سياسة ةتنظيم الحياة في كركوك ؟؟تركيا اللاعب الاساسي وليس الاحتياط في كركوك وكوردستان ؟؟تامر ومسعود ينفذ ؟؟وليس هذه افتراء انما واقع حال ؟؟وذكرنا امثلة كثيرة حول ذلك ؟؟
سؤالنا الان و نتكلم ما يحدث الان في كركوك ؟؟ما غاية البارتي  من الانسحاب ؟؟وماذا يريد و ماهي غاية بارزاني .او بالاحرى ماذا يريد رئيس اقليم كوردستان اوردغان ؟؟لانه فعلا الامر والناهي بيده ؟؟هل معقول يتكلم باسم حق المصير الكورد ,ويكون اوجلان خلف القضبان ؟؟هل معقول يتكلم باسم السلام واحلالها ,وهو مهندس لهذه الخطة  .وهو يمنع كلمة كوردستان تداولها  في الصحف والنشرات ؟؟ ماذا يريد ا؟؟يكون هو السلطان في كركوك ؟؟كما هو الحال في دهوك واربيل ؟؟هل يريد خلق ازمة جديدة بين  الاحزاب الكوردية ؟؟وثم مع بغداد ؟؟وينفرد بالسلطة بحجج ومبررات ما انزل بها سلطان ؟؟اليس هذه هي سياستة منذ الولادة ؟؟عاش ويعيش على الازمات ؟؟
نعيد القارئ الكريم ؟؟الى سنة 1991؟؟ويكون  شاهدي  الوحيد  الاخ نوشيروان مصطفى .طلب من مسعود شخصيا  ,للعودة ودخول مع قواته كوردستان ..وللاسف رفض ؟خوفا من صدام ؟ومن انتقام صدام وقطع المساعدات المالية والاسلحة ؟؟لان البرزاني ,لم يكن مأمنا بالانتفاضة ورافضها ؟؟وبعد ان اطمئنا رجع ..
البارزاني الان يلعب لعبته بامر من اوردغان ,وهو رئيس الاقليم الرسمي خلف الكواليس ..يامر ومسعود ينفذ ,,وليس افتراء ,وانما واقع حال ؟؟كركوك خط احمر يقولها لهم اوردغان ..واذا اصبح شخص من خارج البارتي رئيسا للقائمة لا يرضى ولا يطيع اوامر اوردغان ..ويريد مسعود كركوك حالها حال دهوك قيدا مسجل باسمه ؟؟
؟؟كركوك  ,ومادة 140 في قاموس مسعود ,الغيت واصبحت في خبر كان ,فقط المتاجرة  ,وعدم المطالب ’والغاء حتى هويتها؟الم يقول نجرفان ان التركمان ليسوا اقلية ..والوفد الموجود من التركمان يفرضون ارادتهم على نجرفان ؟؟ماذا نفسرها ؟؟وكيف يفسرها المواطن الكوردي ؟؟ونهب النفط من ابار كوردستان الى تركيا بسعر التراب  وشعبنا يعاني من البطالة والجوع والفقر ؟؟؟ كركوك اصبحت مرة اخرى في الواجهة  .ولكن هذه المرة التنازل عن جميع الحقوق القومية  للشعب الكوردي ؟؟

وعلى هذه الاتغيرات .ظهور مام جلال مع هيروا ابراهيم ,وكما يقال بصحة جيدة ؟؟سؤالي .ا لماذا قادة الاتحاد يتاجرون  بسمعة مام جلال وبماضيه  ؟الاتحاد وعائلة مام جلال ,يجعلون من شخصيته دعياية اعلامية وركلام انتخابية ..واصبح اغلى ركلام في العالم السياسي ؟؟هل يستحق مام جلال هذا ؟؟الجواب متروك لقادة الاتحاد وعائلة مام جلال ؟؟ومام جلال ان كان في التحسن لا عودة له الى عالم السياسة بعد الان ؟اتركوا مام جلال .واعتمدوا على افعالكم وتضحياتكم وخدماتكم .اجعلو من افعلكم سند للانتخابات لا مام جلال ؟؟ اعترفوا بالنهب والاستغلال النفوذ ؟شعبنا طيب السيرة يسامح من يطالب ذلك ؟

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 21:04

بعّثكُم لَكُمْ وعِراقُنا.. لنا..!- أثير الشرع

 

قد يكون الفشل السياسي في العراق سببه البعث الصدامي الذي إنخرط أعضاءه في جميع مفاصل الدولة العراقية؛ ولهؤلاء خبرة أكثر من 35 سنة خاضوها تحت أمرة قائدهم الضرورة صدام حسين, واليوم يهللون منافقين لقائدهم الجديد السيد نوري المالكي (حفظه الله ورعاه).

أخشى أن تكون الرؤوس الكبيرة في قيادة البعث أو ما أسموه (العودة )هي من تُدير وتدمِر العملية السياسية في العراق.

إن الغاية الحقيقية لإفشال العملية السياسية في العراق, هي لإقناع الشعب إن الأحزاب والمنظمات الوطنية, التي قارعت النظام الصدامي المجرم, لا تستطيع إيصال الشعب العراقي الى برّ الأمان, وعندما تكون المقارنة بين زمن صدام وبعد عام 2003 أمنياً, سيتصور البعض؛ إن زمن صدام كان بالتأكيد (أكثر أمان) ولهذا أسبابه: ولكم التفاصيل؛ كان صدام حسين مدعوماً من أغلب دول الخليج , ومن دول عظمى أمنياً وعسكرياً وأقتصادياً, رغم الحصار الاقتصادي الظالم الذي عاناه الشعب العراقي فقط واليوم, يحصل العكس تماماً..! فدول الخليج تسّخر أموالها لزعزعة إستقرار العراق وكذلك تركيا وبعض دول الجوار, غاية بعضهم الإنتقام لأبنهم البار صدام حسين, والبعض الآخر الإنتقام من الشعب العراقي لأنه ساهم في حروب صدام حسين مكرهين؛ إننا اليوم في العراق نعاني ولاءات مختلفة, وأتأسف أن تكون هذه الولاءات ليست للوطن؛ بل للدولة الداعمة أو للدولة صاحبة (الهوية الثانية), لتكن"الإنتخابات البرلمانية القادمة مفترق طرق" وعلى جميع من إنضم الى كيان أو أئتلاف؛ أن يعي الخطر المحدق بالعراق وحجم المؤامرات التي تُحاك ضده, ولنتذكر المؤامرات التي قادها حزب البعث ضد الزعيم عبدالكريم قاسم, هذا الزعيم الذي تنفذ مشاريعه ومخططاته الى يومنا هذا, ولنتذكر حرب 1980 التي إستمرت ثمانِ سنوات ولنتذكر السياسة الخاطئة التي إستخدمها البعث في تعامله مع الكويت, لنضع كل ذلك صوب أعيننا ولنبدء بسن وتشريع قوانين لأنفسنا لكي نستطيع خدمة العراق.

كلامي هذا موجه الى جميع ينوي ترشيح نفسه للإنتخابات البرلمانية القادمة.

ولمن مازال تحت سيطرة فكر البعث, عليه أن يتحرر من هذا الفكر لكي يستطيع التوائم مع الظروف, ومن لا يستطيع التحرر من أفكاره الصدامية البعثية؛ عليه أن يبتعد ويترك العراق للعراقيين الذين قرروا ترك الأزمات خلف ظهورهم ورفع شعار(العراق أولاً..).

وهذه دعوة للجميع مع الأمنيات بالنجاح لكل من ينوي خيراً وإصلاحاً لهذه الأمة.

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 21:00

المالكي : إما الثالثة أو 2005- محمد حسن الساعدي

تنظيم «القاعدة» لجأ أخيراً إلى إستراتيجية الاغتيال الفردي، بعد تضييق الخناق عليه وكشف ورش تفخيخ السيارات في أطراف بغداد والأنبار. حيث تؤكد السلطات الأمنية مقتل أكثر من 120 شخصاً في تصاعد خطير للعنف في بغداد ، والذي ينبوء بعودة الأحداث الدامية للعوام الماضية
إلى ذلك، تناقل أهالي العاصمة أنباء عن حوادث اغتيال بالمسدسات الكاتمة للصوت ورمي الجثث في الشوارع ، وعليهم آثار التعذيب في عدد من الأحياء ولا يتم كشفها رسمياً، فيما اتهم عضو في لجنة الأمن والدفاع ميليشيات بهذه الاغتيالات أمام أنظار قوات الأمن .
ان حوادث الاغتيال باستخدام الكواتم بدأت تتكرر وبشكل يومي في الآونة الأخيرة ، فكلما تتصاعد حدة الصراعات السياسية في الداخل او في الخارج تزداد عمليات الاغتيالات والتي اغلبها نفذت على يد خبراء في الاغتيال ، ودقة في التصويب عن بعد ، وكل عسكري متمرس يعلم ما صعوبة توجيه سلاح مسدس باتجاه هدف يبعد عنك أكثر من عشرة أمتار والرامي والهدف متحركين ، وهذا يقلل من نسبة الاصابة إلى دون ال30 بالمائة ".
آذ تكشف هذه التقارير أن اغلب هذه الاغتيالات تتم بأسلحة حكومية وبسيارات حكومية ، ومن قبل رجال يحملون الهويات ويرتدون الملابس الحكومية ، إذ غزى المحللون هذا التدهور الخطير الى الصراع السياسي الذي يسود العملية السياسية ، خصوصاً مع ضعف الأجهزة الأمنية في ملاحقة الفساد المستشري في المؤسسات خصوصاً الأمنية منها ، وهذا ما جعل هذه الأجهزة مخترقة من قبل الجماعات المسلحة والميليشيات ، والتي بدأت تنزل إلى الشارع وتمسك الأرض
أن حدوث مثل هذه الحالات أمر يدعوا إلى الحيرة والاستغراب وضرورة إعادة تقييم الواقع الأمني وعن الجهات التي تقف وراء مثل هذه الأعمال الإجرامية، إذ إنّ ما يحدث أمر خطير يدعوا إلى وقفة جادة من قبل المؤسسات الأمنية في محاربة كل أشكال الفساد المستشري في هذه المؤسسات .
العراق حاليا يدفع ثمن صراعات تحدث في بلدان أخرى وبين بلدان فيما بينها ، إذ ما يمر به العراق امنيا من تصاعد حدة التفجيرات والأحزمة واستهداف عوائل كاملة في بغداد ومحافظات أخرى ناهيك عن اغتيالات الكواتم ، ما هي إلا محاولات من جهات تريد بصورة وأخرى إشغال وزعزعة الوضع الأمني في العراق ، لعودة أحداث 2005 الى الواجهة .
هذا المخطط يمكن تلمسه عبر ما يدور حاليا في لبنان وعمليات التصعيد الدولية على سوريا من ، فيما اصبح العراق ساحة مكشوفة لمن يريد الدخول وفعل ما يحلو له ، بسبب عدم تضامن الاطراف السياسية فيما بينها وتعدد الولاء ، فيمكن اختراق اي جهة على يد جهات خارجية" .

أن إنهاء هكذا تداعيات مؤثرة على الداخل فعلى الإطراف السياسية العراقية وبخاصة الدبلوماسية انتهاج ذات الفقرات التي نص عليها الدستور ، وهي بناء علاقات طيبة مع الجميع وبناء جسور الثقة بين الكتل السياسية ، والجلوس على طاولة الحوار لحل المشاكل التي يمر بها العراق ، وبخلافه فعودة الاستقرار ستكون من الأماني صعبة التحقق .

التيار الديمقراطي يشارك في الانتخابات القادمة

تسجيل "التحالف المدني الديمقراطي"


أعلن في بغداد، يوم أمس، عن تسجيل قائمة "التحالف المدني الديمقراطي" الذي يضم قوى سياسية وشخصيات مدنية ديمقراطية، لدى مفوضية الانتخابات، في حين يرجح أن تنضم اليوم كيانات سياسية أخرى إلى التحالف.
وقال القيادي في التيار الديمقراطي كامل مدحت لـ "طريق الشعب" إن التيار ومعه قوى سياسية عديدة، سجلوا أمس الثلاثاء، تحالفهم لدى المفوضية باسم (التحالف المدني الديمقراطي) لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في 30 نيسان القادم، برئاسة د.علي الرفيعي.
وبحسب مدحت فأن القوى التي يضمها (التحالف المدني الديمقراطي) هي: التيار الديمقراطي (الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الوطني الديمقراطي، حزب العمل الوطني الديمقراطي، حزب الأمة العراقية، حركة العمل الديمقراطية، شخصيات ديمقراطية مستقلة)، والحركة الاشتراكية العربية، حزب الشعب، كتلة ابناء الحضارات.
وأوضح مدحت أن اليوم الاربعاء سيلتقي ممثلو التحالف مع قوى وشخصيات أخرى، لبحث انضمامها إلى قائمة التحالف، وسيعلن عن عناوينها في وقت لاحق.
وأشار القيادي في التيار إلى ان (التحالف المدني الديمقراطي) يشمل بغداد وبقية المحافظات عدا محافظتي البصرة والنجف، حيث سيشارك التيار الديمقراطي تحت مسميات أخرى.
إلى ذلك، قال، منسق التيار الديمقراطي في البصرة طارق البرسيم لـ "طريق الشعب" أمس، إنه "تم تشكيل تحالف في البصرة باسم (الائتلاف البديل المدني المستقل)"، لافتا إلى ان "هذا الائتلاف يضم خمس قوى أساسية هي: حركة البديل، تجمع البصرة المستقل، التيار الديمقراطي بكل مكوناته، كتلة أبناء الحضارات، والتجمع المدني للإصلاح".
وأضاف البرسيم أن "هذا التحالف يرأسه الشخصية السياسية المعروفة صبيح الهاشمي"، مؤكدا أن "هذا الائتلاف يتماشى مع التوجهات العامة للتحالف المدني الديمقراطي".
ورجح البريسم أن يستقطب (الائتلاف البديل المدني المستقل) جماهير واسعة في المحافظة، كونه تحالفا ذا توجهات مدنية ديمقراطية.
وفي النجف، قال منسق التيار الديمقراطي في المحافظة مكي السلطاني أنه "تم تشكيل تحالف باسم (تحالف النجف الديمقراطي) في المحافظة، يضم قوى سياسية عدة"، مبينا ان "أبرز القوى هي: التيار الديمقراطي والحزب الشيوعي العراقي وتجمع النهضة والبناء وحزب الشعب وعراق التغيير وحركة النهرين الوطنية".
وأشار السلطاني في تصريح لـ "طريق الشعب" يوم أمس، أن "هذا التحالف هو برئاسة الدكتور عدنان عيسى احمد الحبوبي"، معربا عن تفاؤله بأن "يكون لهذا له حضور قوي ومتميز في الانتخابات البرلمانية المقبلة".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ناطق محمد
جريدة "طريق الشعب" ص 1
الاربعاء 11/ 12/ 2013

في سيكولوجيا الخرافة وبناء دولة المواطنة !!!

" إنسان بلا عقل تمثال بلا روح "

مارسيل بروست

د. عامر صالح

الخرافة في معناها العام تعني البعد عن الحقيقة, والخرافة هي اعتقاد أو فكرة لا تتفق مع الواقع الموضوعي بشرط أن يكون لهذا الاعتقاد استمرارية وله وظيفة في حياة من يؤمنون بها ويستخدموها في مواجهة بعض المواقف وفي حل بعض المشكلات الخاصة بهم في الحياة رغم عدم عثورهم على الحل الحقيقي والمنطقي الذي ينسجم مع طبيعة العقل في حل المشكلات.

والخرافة, والتخريف, ومخرف وخرف كلمات يتداولها الناس بشكل مستمر وهم يرمون بها إلى الكذب والبعد عن الحقيقة واللامعقول, كما يشير البعض عندما يقول: انه سمع خبر خرافة, أي انه خبر كاذب وغير منطقي ومن نسج الخيال, فيقال على كبير السن عندما يشتد به الكبر ويفسد عقله بأنه: شيخ خرف أو انه أصبح يخرف, أي يهذي في القول, ولا يصح أن يأخذ قوله على محمل الجد, وهو يتقاطع نسبيا مع مفهوم مرض الشيخوخة المعروف بخرف الشيخوخة أو الزهايمر وهو مرض يصيب المخ ويتطور ليفقد الإنسان قدراته العقلية تدريجيا, من تفكير وذكاء وانتباه وخيال خصب, وكذلك تصاب قدرته على التركيز والتعلم المنطقي الذي يربط الأسباب بالنتائج بالضعف والتدهور المستمر !!!!.

والتفكير الخرافي يفتقد إلى العلية أو السببية العلمية" أي إن لكل ظاهرة اجتماعية أو طبيعية سبب واحد أو مجموعة أسباب ويمكن التحكم فيها عبر حصرها في دائرة أسبابها ثم فهمها فهما صحيحا وصولا إلى التحكم فيها ", ويبحث التفكير الخرافي عن تفسير للظواهر الطبيعية والاجتماعية خارج إطار أسبابها الحقيقة, وغالبا ما يبحث عن أسباب ماورائية ميتافيزيقية غيبية. وتنتشر الخرافة انتشارا واسعا كلما زادت ظروف الحياة صعوبة وكلما زادت الأخطار المختلفة من اقتصادية واجتماعية وأمنية التي تهدد جماعة ما دون العثور على الحلول الطبيعية والممكنة لذلك. وتنتشر الخرافة في أوساط اجتماعية مختلفة ذات ثقافة فرعية سواء كانت مهنية أو دينية أو طائفية في إطار المجتمع العام حيث يعم القلق والاضطراب وعدم الاستقرار وانعدام الحلول الواقعية !!!!.

ونشأت الخرافة تاريخيا في عصر سابق على الفلسفة وهي أولى المحاولات التي قام بها الإنسان لتفهم العالم المحيط به وقهره والتغلب عليه. ولكن عجز الإنسان الأول وعدم كفاية وسائله المادية ونقص خبرته, كل ذلك دفع خياله الساذج لاختيار الخوارق بديلا, وكذلك المرض والحزن والمصيبة والخور وضعف القوى العقلية قد دفعته إلى قوة الإيمان بالسحر الذي لا يعرف المستحيل. فهناك صلة وثيقة بين مستوى تطور الفكر والتكنيك ويبن العقلية البدائية, فكلما كان الإنسان متخلفا في فكره وأدواته التقنية كان شديد الالتصاق بالخوارق والسحر والشعوذة والعكس صحيح !!!.

أن التفكير الخرافي هو عالم الخداع. فبالخرافة يخدع الإنسان نفسه ويحسب انه يتمتع بفرط المعرفة. بها يفسر كل شيء, ويعنوا لها كل شيء. لقد كان أعظم انقلاب حققه الفكر البشري من الناحية العقلية هو إدراكه للخرافة على إنها خرافة ثم تمرده عليها في فجر التاريخ. ومنذ ذلك الحين أخذت هذه الحركة تقوى ويشتد ساعدها. وقد طردت الخرافة بمرور الزمن من الفلسفة و العلوم الطبيعية والاجتماعية بترسيخ منهج البحث العلمي في الظواهر المختلفة.

ومن الجدير بالذكر هنا إن رقي المجتمعات وانعتاقها من التخلف رهينة بالاستناد إلى العلوم التقنية والاقتصادية والاجتماعية,.وقد شيدت الحضارات الإنسانية المعاصرة بالاستناد إلى التراكم المعرفي العلمي في مختلف المجالات التي نشهدها اليوم, ولم تبني الخرافة أي عالم معاصر لأنها لا تستجيب منطقيا لحاجات الإنسان المتواصلة في العيش الكريم وفي البحث عن حلول لمشكلاته. وفي الوقت الذي تنحسر فيه الخرافة في المجتمعات المتقدمة انحسارا شديدا وتبقى في أطرها الفردية الضيقة, فأنها تشيع شيوعا مذهلا في المجتمعات المتخلفة وتهدد بناء المستقبل تهديدا لا ياستهان به, بل يستعان بها لبناء المستقبل وأي مستقبل يشيد بالخرافة. ويبدو إن الخرافة ستظل تضطلع بدورها الكبير في نفسية الأفراد والجماعات مهما تقدمت العلوم والمعارف وذلك للأسباب الآتية:

1 ـ لأن سواد الناس ليس في وسعهم أن يتخلصوا من العقلية البدائية, فكل ما ينهكهم ويوهن أجسادهم ويقض مضاجعهم كالمرض والحزن والفقر والمصيبة وما إلى ذلك, لابد أن يدفعهم إليها طوعا أو أكراها.

2 ـ لأن الإنسان يعاني من جوع نفسي, فهو يصعب عليه أن يعترف بجهله وعجزه. انه يؤثر الخداع الذي تشيعه الخرافة على الفراغ النفسي الذي لا يطاق والذي يشعره بالعدم.

3 ـ لأن سواد الناس تلم بهم حاجة ملحة إلى المشاركة بالوجود. فهم لا يكفيهم أن يؤمنوا بالقيم أو أن يتقبلوها. أنهم يصبون إلى الاتصال بها.

وهكذا فالخرافة تشيع التوازن بين الإنسان وبيئته, وتنظم زمانه ومكانه, وتمد له في الوجود مدا, على تفاوت في الناس. ففي الوقت الذي يكون فيه تحكم الخرافة هامشيا في حياة الناس في المجتمعات المتقدمة, فأنها تشكل مفتاح الحل في مجتمعاتنا المتخلفة, بل هي العصا السحرية لكل صغيرة وكبيرة !!!!.

والإنسان الذي يتخذ من الخرافة وسيلة لرسم المستقبل هو أشبه بطفل في مراحل نموه الأولى حيث تسيطر عليه الحياة الوجدانية والانفعالية ولم تكتمل بعد مراكزه الدماغية العقلية وبالأخص قشرته الدماغية التي هي مركز العمليات العقلية من تذكر وانتباه وخيال خصب وتعلم وإدراك وبرمجة وتخطيط, ولكن عند الإنسان الخرافي فأن الأمر يرجع إلى نقص في ثقافته وقلة ثروته من الأفكار المجردة التي هي من نعم الحضارة. كما إن العقل الخرافي هو عقل جماعي بينما عقل الطفل هو لا يزال فرديا وفي طريقه إلى الاكتمال عندما تسنح الفرصة الفسيولوجية والتشريحية زائدا البيئة الثقافية والاجتماعية لذلك. والطفل في مراحله الأولى يعتقد أن الجماد ينطق والقمر يراقب سلوك الناس على الأرض, وهناك من يخرج فجأة ويغير حقائق الوجود وان الحيوانات والنباتات والجماد لها خصائص الإنسان فهي تتحدث وتهجم ولها قوى خارقة تفوق قدرات الإنسان. وهذا ناتج من الإحساس بالضعف وعدم اكتمال مقومات نمو الأطفال العقلية. والخرافي البالغ متوقف ونكوصي عند تلك المرحلة من الطفولة الفانتازية !!!!!.

ويمكن القول أن الإنسان الذي يؤمن بالخرافة هو إنسان توقف زمانه لقرون خلت ومراوح بذات المكان وظروفه المتخلفة, فهو لا يؤمن أن البحث العلمي في المشكلات الصحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعثور على أسبابها هو احد معالم الحضارة الإنسانية المعاصرة, ولاشيء يعلو على منهجية البحث العلمي وطاقة العقل الإنساني في الإحساس بالمشكلات وبذل الجهد المدروس لحلها, والخرافة لديه من أسهل الحلول ولن يعثر على الحل المنطقي أبدا, فهو يكره التجديد ويعشق التكرار الممل والمشوهة والمبتذل ويتمسك بالاجترار بمعارف متخلفة لا تصلح لحياة اليوم !!!!.

وتنتشر الخرافة على نطاق واسع في المجتمعات المتخلفة حيث يتفشى الفقر والجهل والأمية والفاقة والعوز وعدم المقدرة على إيجاد حلول جذرية للمعضلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية, وغياب دولة الوطن والمواطنة وتفكك النسيج الاجتماعي, والاحتماء بالانتماءات الهشة الاثنية والدينية والطائفية, وعدم احترام الدستور والقانون إن وجدا, واللجوء الى الحلول الماورائية السحرية, في وقت نحن بأمس الحاجة إلى العلم والتخطيط الممنهج القائم على آخر معطيات العلم وانجازاته للسيطرة على الطبيعة والمجتمع.

والخرافات هنا تتخذ طابعا قهريا وقسري يمارسها الفرد المتخلف عبر طقوسه اليومية, من الإيمان بتحضير الأرواح والسحر, والحسد والفال وقراءة الكف والفنجان والحظ ومتابعتها في الصحف الصفراء, وكذلك في التعاويذ والتمائم والأدعية وإطلاق البخور والشعور بالتشاؤم والتفاؤل من بعض الأرقام ومن بعض الحيوانات كالبوم والغراب والكلاب والقطط والإيمان بوجود الأرواح الشيطانية أو الجن والاستعانة بالأحلام لرسم المستقبل بمفاجئاته السارة والضارة, والإيمان بالرموز الدينية المتوفاة والحاضرة في إحداث الخوارق وتغير الحياة إلى جنات موعودة, والدعاء عندها للشفاء من ابرز أمراض العصر كالسرطان والتخلف العقلي وأمراض القلب والقلق وعودة المهاجر والغائب, والخروج بطوابير مليونية للطم والعزاء والندب لتغير المستقبل, والدعاء بعودة الكهرباء والماء والأمن ودفع شر الإرهاب والمفخخات وبناء ديمقراطية كما يشتهيها الخرافي !!!!!.

ومن الخطير جدا عندما تلتحم الخرافة بالدين من خلال رموز المتمرسين في إجادة فن الخرافة لتتحول الخرافة إلى قوة وسلطة روحية تسيطر على عقول وعواطف الملايين من الناس, واحد أسرار ذلك أن الدين يؤمن ببعض من موضوعات الخرافة كالحسد وضربة العين والجن والخوارق بمجملها, على الرغم من إن الدين أكد بوضوح على مكانة العقل ولكن هذا التأكيد لا يلغي حقائق الاختلاط والالتحام بين الاثنين, والانكى من ذلك أن يلتقي ثلاثي الخرافة والدين والسياسة ليحول حياة المرء إلى جحيم في الأرض في ظل غياب الحلول المنطقية لمشكلات الحياة !!!!.

لا تبنى الدولة المعاصرة بالخرافة, دولة المواطنة والكرامة, دولة الديمقراطية والدستور والتداول السلمي للسلطة, ودولة إعادة بناء البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية إلا بالعودة إلى المعارف والعلوم والاستفادة مما تركته لنا الحضارة الإنسانية من كم هائل من الانجازات في مختلف المجالات, فهي ملك للجميع وليست فقط للدول المرجعية بهذا الشأن وعلينا أن نستثمر عوامل بقائنا قبل الفناء !!!!.

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 18:02

شعبية المالكي وحزبه- ساهر عريبي


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يدعي انصار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنه الزعيم الأكثر شعبية في العراق مستدلين على ذلك بعدد الاصوات الانتخابية التي حصل عليها في العاصمة بغداد خلال الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي اجريت عام ٢٠١٠ برغم ان قائمته خسرت تلك الانتخابات لصالح قائمة العراقية التي تزعمها رئيس الوزراء العراقي الاسبق الدكتور اياد علاوي. ويرد خصومهم من ناحية بان الخاسر كيف يمكن له ان يدعي انه الاكثر شعبية م ومن ناحية اخرى فهناك شكوك كبيرة تحوم حول عدد الاصوات التي حصل عليها في الانتخابات بعد ان تبين ان معظم اصوات منتسبي الاجهزة الامنية ذهبت لصالحه اثر عمليات ترهيب مارسها ضدهم قادة تلك الاجهزة ومعظمهم موالون للمالكي.

ولذا فان ادعاء انصار المالكي واعوانه حول شعبية زعيمهم بحاجة الى اثبات ودليل . ونظرا لان رئيس الوزراء يكلفه من جهة نواب الشعب المنتخبون ولا ينتخب عبر الاقتراع المباشر ولكون الانتخابات النيابية تجري وفقا لنظام الدوائر المتعددة من جهة أخرى فلايمكن للانتخابات ان تكشف عن الزعيم الاكثر شعبية بين الساسة المختلفين. وحتى لو حصل سياسي على اكبر عدد من الاصوات في دائرة واحدة كما هو عليه حال المالكي في العاصمة بغداد فان ذلك غير كاشف عن كونه الزعيم المفضل لجميع العراقيين بل تكشف عن شعبيته في تلك المحافظة فقط , بل انها لا تكشف عن شعبيته في المحافظات الشيعية باعتبار ان منصب رئيس الوزراء من حصة الاغلبية البرلمانية وهي عادة شيعية.

ولذا فلا طريق لحسم ذلك الا عبر خوض المالكي للانتخابات النيابية بقائمة مستقلة وهي قائمة حزب الدعوة الاسلامية الذي يتزعمه.
وحينها فيمكن معرفة حجم حزب الدعوة السياسي وإن كان زعيمه يحظى بشعبية هي الاكبر بين الساسة العراقيين. ولنا في تجربة الانتخابات المحلية الاخيرة خير شاهد على تبيان شعبية كل فصيل سياسي. فالتيار الصدري خاض الانتخابات بقائمة رئيسة ونجح في حصد ٥٨ مقعدا محليا فيما حظي المجلس الاعلى بقرابة الستين مقعدا محليا وتمكن هذين الفصيلين من تشكيل الحكومة المحلية في اهم مدينتين في العراق الا وهما العاصمة بغداد البصرة النفطية.

الا ان المالكي وحزبه يتهرب من خوض الانتخابات بصورة مستقلة ومن ثم التحالف مع القوائم الفائزة كما هو عليه حال المجلس الاعلى والتيار الصدري بل قرر خوضها بتحالف يتكون من حزب الدعوة تنظيم العراق ومستقلون ومنظمة بدر فضلا عن حزب الدعوة الذي يتزعمه. ان هذا القرار لايعكس سوى خوف المالكي وحزبه من ظهور حجمهم السياسي الحقيقي وانهم لا يحظون الا بتاييد نسبة ضئيلة من الناخبين العراقيين لا تتجاوز نسبة الثلاثة بالمئة في كافة انحاء العراق وهو الامر الذي كشفت عنه نتائج الانتخابات المحلية الماضية التي فاز فيها حزب الدعوة بواحد وثلاثين مقعدا من مجموع مقاعد مجالس المحافظات والبالغة قرابة الخمسمئة مقعد.

ولذا فهم يعلمون حجمهم الحقيقي وبان الناخب العراقي عرفهم وعرف دجلهم وتدليسهم ومتاجرتهم بالدين وبالشعارات الوطنية وهم ابعد ما يكون عنها فكل همهم هو مصالحهم الشخصية والحزبية.والامر ينطبق على حلفائهم وفي طليعتهم منظمة بدر وكتلة مستقلون وهي عبارة عن تجمع لحفنة من الفاسدين ممن نهبوا ثروات العراق النفطية بقيادة نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وكذلك حزب الدعوة تنظيم العراق الذي اصبح اثرا من بعد عين. ان ايا من مكونات هذا التحالف والمسمى زورا وبهتانا بدولة القانون لا يمتلك رصيدا جماهيريا يؤهله لخوض الانتخابات منفردا وكل رصيدهم هو السلطة وادواتها من مالية واعلامية وقضائية وعسكرية .
والا فان كان الامر كما يدعون فاليدخلوا الانتخابات منفردين الا ان المالكي وحزبه وحلفائه لن يفعلوا ذلك وفي ذلك دليل على انهم فقدوا شرعيتهم وبان زعيمهم غير مؤهل للبقاء في منصبه لولاية ثالثة بل هو مؤهل للمثول امام القضاء لمسائلته عن العديد من الملفات التي حفلت بها فترة حكمه.

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 18:00

قطط تلتهم مسامير العشق- روني علي

على قلبك الجميل

تنقط مسامير عشق

تاهت في جنونها

بين حلبة الثيران

وغبار هيامك الطافح

على قلبك

خارطة عشقنا الأول

وشوارع

لم تزل تعجع بعطر قبلاتنا

وإن حاصر البارود أصوات القبرات

على قلبك

تنهيدة ممرات الجنون

وبطاقات الخروج من عنق الشظايا

استنفذت عند أول صرخة

لجنين لما يولد

على قلبك

خيط يشدني من عنقي

وجمرة

تطحن منثور العطر

كلما قارعتنا قطط الحاويات

11/12/2013

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

استقبلت بحرارة اوساط شعبية متزايدة توّجه القوى السياسية في كركوك لإعلان قيام تحالف يضم التحالف الكوردستاني بقسم من احزابه و قواه، و التحالف المدني الديمقراطي باحزابه المتعددة من الحزب الشيوعي و الحزبين الديمقراطيين الى الحركة الاشتراكية العربية و شخصيات اجتماعية و سياسية مستقلة ، للنزول في الانتخابات التشريعية بقائمة موحدة و بشكل لم يحدد بعد . . . وقد استقبلته اوسع الاوساط بحماس كبير لأنه يوفّر ارضية اقوى لتنظيم حركة شعبية واسعة واعدة تستطيع الوقوف امام الاحزاب و القوى الطائفية المتطرفة التي تهدد بالسيطرة الشاملة على البلاد و بالتالي شللها و تخلّفها ، سواء في نوعية حكوماتها و سياستها و قوانينها، او بتحديد نوع قواتها المسلحة و ثقافتها و درجة تمدنها و كينونتها .

و فيما يذكّر قيام هذا التحالف الواسع بفرح، بالنجاحات التي تحققت تحت شعارات " على صخرة الاتحاد العربي الكردي تتحطّم المؤامرات" ، " الديمقراطية للعراق و الحكم الذاتي الحقيقي لكردستان " التي ناضل تحت لوائها الحزب الشيوعي و انصاره مقدّمين انواع التضحيات في سبيل الديمقراطية و تحقيق الحقوق القومية العادلة للكرد و كردستان، سواء في الوسط و الجنوب او في فصائل الانصار الشيوعيين في حركة البيشمركة المناضلة . .

و الحزب الديمقراطي الكردستاني ـ الذي خرجت من معطفه الاحزاب الكردستانية القومية التقدمية الاخرى ـ بزعامة قائده الكبير الملا مصطفى البارزاني الذي اكّد على الترابط الوثيق بين تحقيق الحقوق القومية في كردستان و بين الديمقراطية لعموم العراق، و لعب ادواراً لاتنسى من اجل الديمقراطية و نظام الحكم البرلماني بدستور في العراق .

فإنه جعل اعداداً متزايدة تطالب بشمول ذلك التحالف الانتخابي عموم العراق من اجل تحقيق نجاحات على طريق الديمقراطية الحقيقية و التبادل السلمي للسلطة و التعددية، و للوقوف بقوة امام مخاطر عودة الدكتاتورية بأردية و اساليب (ديمقراطية) جديدة، و للوقوف امام مخاطر توطّن الفساد و الارهاب و الخراب في البلاد . . خاصة و ان ذلك التحالف امتد ليشمل اربع محافظات جنوبية، كما جاء في تصريحات قياديين في الحزب الشيوعي (*).

ان هذه الخطوة في الوقت الذي تعزز فيه وحدة كركوك و تآخي قوميّاتها و اثنياتها العربية الكردية التركمانية و الكلدوآشورية و لو بطرق كثيرة التعقيد لأسباب متنوعة، فإنها ـ اخذين بالاعتبار الاستفادة من دروس مماثلة من مستوى اقلّ جرت في الفترة الماضية ـ . . تشكّل نموذجاً مشجعاً على الإنتشار في انحاء البلاد ، و بالتالي تحقيق وحدتها الوطنية التي تؤهلها للوقوف امام مخاطر تهديدات و تدخلات الدول المحيطة به بشؤونه، و التي لم تؤدي الاّ الى انتشار الإرهاب و التخلف و الفقر .

و يشير سياسيون الى ان اعتماد نظام المحاصصة الطائفية المقيت هو و (الديمقراطية) المشوهة التي اعتمدت سواء في استنادها الى الطوائف لتنفيذها او في التطبيق العملي لها . . هي التي ادّت الى اهمال تلك الوجهة المجرّبة و الى اضعاف العراق القائم على اساس وحدة قوميتيه الرئيسيّتين و ليس المحاصصة الطائفية، و ادّت بالتالي الى الهاب الطائفية و اضعاف البلاد بتصدّعها على اساس الهويات الثانوية، و الى بعث الاحقاد القديمة و اعتماد الاساطير و الوعود الحالمة كخطط للحكم و للثقافة والاعلام، التي لاتخدم الاّ الارهاب الطائفي شئنا ام ابينا . . و فوّت على الجميع الفرص لتحقيق السلم و الاستقرار الوطنيان الضروريان من اجل الوصول فعلياً و ليس وعوداً . . الى درجة اعلى من الرفاه و النمو الاقتصادي و الاجتماعي لعموم البلاد، بمكوّناتها و اطيافها الفكرية و السياسية و القومية، الدينية و المذهبية، و بشبابها . . نساء و رجالاً .

و يرى خبراء و سياسيون مجربون ان خطوة اعلان التحالف اعلاه للنزول في الإنتخابات، اضافة الى نتائجه الواعدة في الإنتخابات . . فإنه سيحرّك اوساطاً شعبية و شبابية اوسع في البلاد، بكردستانها في شمال البلاد بتنوعها الاثني و الديني و بوسطها و جنوبها بكل طوائفها و اديانها و اثنياتها، و سيكسب للقضية الكوردية حلفاء جدد و انتصارات جديدة سواء في العراق او بين شعوب و دول المنطقة بما يحقق دعماً اكبر لها من زيادة رفع تضامن شعوبها و كادحيها و مثقفيها مع الشعب الكردي و قضاياه القومية العادلة . .

10 / 12 / 2013 ، مهند البراك

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) للتفاصيل راجع شفق نيوز، السومرية نيوز، و صفحة الطريق في 9/10. 11 . 2013 ـ تصريحات عضو م.س للشيوعي العراقي رائد فهمي، و عن كركوك تصريحات عدنان كركوكي عن الديمقراطي الكوردستاني ـ وكالات انباء .

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 17:48

من يكافح الأرضة؟! - علي الغراوي

 

في يوم من أيام تسعينات القرن العشرين، وسنوات الحصار العجاف؛ يوم كانت الأرضة البعثية تصول وتجول في أرض الوطن؛ صادفني رجُلاً متجعد الوجه عليه إثار العناء والشقاء؛ يتلفت يميناً وشمالاً، فدنوتُ منه لعلي أُسدي له خدمةً ما، فاديت له تحية الإسلام اللطيفة، وسألتهُ عن مكان قدومهِ، وما يدور في رأسهِ الغير مُستقر من كُثرة الألتفات، فأخبرني بأنه فلاحاً قادماً من الجنوب بيئة الأجداد والأباء؛ لزيارة أحد أقاربهِ وغير متأكد من صحةِ عنوانهم، أما أسماءهم فتشابكت على جمجمتهِ ولايذكر سوى أسم رب العائلة( سويجت)، وفي نفس الوقت؛ يبحث عن مبيدات كيمياوية لإنقاذ أرضهِ من الأرضة التي جعلتها جرداء قاحلة؛ لما سببتهُ من موت الأشجار وتلف الزرع، وبدأ يسرد قصته المأساوية مع هذه الآفة الضارة، وبحثهِ عن مبيدات أكثر فاعليةً، كون أصحاب أسواق المواد الكيمياوية في قريته أرشدوه الى صنفٍ فعال يوجد في بغداد؛ فرافقتهُ الرحلة الشاقة بالبحث عن رحِمه أولاً، ولم يوجد في جيبه سوى بضعة دنانير، وورقة مكتوبٌ بها أسم المبيد الكيمياوي، اما عنوان أقاربه؛ كان وصفاً من عائلته؛ وبدأ البحث جرياً على الأقدام بين الأزقة والشوارع؛ الأمر الذي أربكني هو أسم رب الأسرة التي يبحث عنها؛ والذي حيرَ الأشخاص الذين سألناهم لعلهم يرشدونا الى ما نقصِده؛ فشعرت أن جهودي ذهبت أدراج الرياح وكبلني اليأس؛ أما الفلاح المسكين، فطاولهُ الشأم والضرر حتى وجدنا أقاربه بالدعاء والتوسل الى الله جل في علاه؛ كانت المفاجئة إن أحد أقاربه الذين أرهقوني في البحث عنهم؛ كان من أصدقاء الدراسة آنذاك يدعى( محمد ساجت) وعند رؤية الصديق للفلاح أقبلَ على عناقه وتقبيل يديه؛ فأندهش الرجُل لعدمِ معرفةِ من عانقه! وكيف تعرفَ عليه! وعند التحري عن صلة القرابة، أخبرني (محمد) أن هذا الفلاح هو أبن عم أبيه، ولم يزرهم سوى مرة واحد منذ زمنٍ بعيد يوم كان الصديق صغيراً، فتنفستُ الصعداء آنذاك، وتركتُ عملية البحث الثانية عن المبيد الكيماوي لأقاربه الفرِحين بزيارة قريبهم الفلاح( المتيه صول اجعابة) فأدخلَ قلوبهم البهجة والسرور.

بعد مرور ثلاث سنوات، قطعت شوطاً من الدراسة مع صديقي(محمد) فتذكرتُ قريبه الفلاح؛ فسألته عن أحواله، هل وجدَ المبيد الذي بحث عنه؟ وهل عالج أرضهُ المريضة؟ فأجابني بحزن وأسى بأن أرضه لا زالت تعاني؛ فتجفيف الأهوار وشحة المياه، كما أن النملُ الأبيض(الأرضة) أخذ يتكاثر ورجعَ الفلاح في النهاية صفراً الى الشمال.

بعد زوال أرضة الأهوار والأشجار والإنسان عام 2003، زرتُ بيت(سويجت) لأتفقد أحوال صديقي، وتفاجئت برؤية الفلاح في منزلِهم، ورحبَ بي، وتذكرني في عملية بحثه الشاقة، وسألته عن أحواله وماذا حل به مع عدوه اللذوذ( الأرضة) وهل قضيً عليها؟ فأجابني بأبتهاج قائلاً: " لقد دمَرتني الأرضة ولم تقتل الأشجار وتأكل الأخشاب فقط، بل قتلتنا من الجوع ايضاً! ولمجردِ ما زالَ مُجفف الأهوار، فرِحت الأرض وأصرت على مقاومة الأرضة والتخلص من أسرِها، وهذا أهم شي عندي"

إنساقَ ذهني الى رؤية الشارع العراقي اليوم، وهو يعاني كثرة الأَرَض الضارة، كأرضة الأرهاب، وأرضة الفساد الإداري، وبعض القيادات السياسية، والتي تنهش بأرض الوطن كيفما تشاء؛ ولمكافحة هذه الآفات يتطلب مبيد أنتخابي يرشهُ أبناء الوطن باللون البنفسجي..!

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 17:47

يا طبيب كُن أديب ... وإلا !!! - الدكتور صادق إطيمش

 

· "" يعتصر قلبي من الالم وانا ارى التهجم واقرء على صفحات الفيس بوك على الاطباء دون استثناء .. دخل علي مراجع وكنت قد انهيت للتو مكالمة هاتفية مع ابن اخي الطبيب الاستشاري في بغداد وهو يقول لي بفرح وسرور غامر انه قام اليوم باجراء عملية صعبة جدا تقام في القطر لاول مرة ونجحت العملية لشاب من اهالي الشطرة مصاب بورم في منطقة الاذن كادت تؤدي بحياته بعد ان حولها له من الشطرة احد اخصاءي الاذن في القضاء ولقد اغرورقت عيني بالدموع دموع الفرح وانا اسمع ذلك فخرا واطمانانا بان الجهود لم تذهب سدى لدى شبابنا من الاطباء وهم يفرحون لشفاء مرضاهم وكأنهم اولادهم تعجب المراجع عندما راني صفة بعين تملاها الدموع وعندما سردت له القصة وقال دكتور اننا نعرفك جيدا اتذكر انك انقذت لي طفلا واخذنا بالحديث والذكريات وبدء المراجع يكفكف دمعات تساقطت من عينيه انه العرفان بالجميل والفرح عندما يدخل السرور والسعادة في قلب من يحتاجها فهل نعي ذلك ؟""

قرأت هذا النص على صفحة الفيسبوك لطبيب صديق لي أعرفه جيداً منذ ان كنا طلبة في المدرسة واعرف جيداً ايضاً مدى حبه لعمله بعد ان تخرج طبيباً من النمسا ومارس عمله كطبيب يحرص ويسهر على صحة مرضاه لا يتوانى عن زيارتهم في بيوتهم ليلاً ونهاراً ولم يزل لحد الآن ، حتى بعد بلوغه سن التقاعد ، يمارس نشر النصائح الطبية ويقدم المساعدات الممكنة لأهالي مدينته الذين وضعوه في قلوبهم ، كما يشير النص اعلاه إلى ذلك.

هذا النموذج من الأطباء الغيارى لم يزل موجوداً ، والحمد لله ، بين بعض الأطباء خاصة الشباب منهم الذين عاهدوا انفسهم على ان يبروا بالقسم الذي أدوه بعد تخرجهم واحترام كل ما يرتبط بهذا القسم إجتماعياً واخلاقياً ومهنياً . الأطباء الشباب هؤلاء لديهم الرغبة الجامحة بتحقيق فرص النجاح من خلال توظيف علومهم وابتكار ما قد لا يتوفر لهم من المعدات والأجهزة الطبية التي لابد من توفرها في المستشفيات الحديثة . يقومون بعملهم باخلاص متناهي ويلتزمون بكل ما تعلموه إذ ان مهنتهم تتعلق بحياة الإنسان ، اي انسان . فالمريض الغني والمريض الفقير عندهم سواسية كما ينطبق ذلك على كل الفئات والطبقات الإجتماعية الأخرى ، فالإنسان إنسان عند الطبيب ، وهذا ما يقول به العلم اولاً وما يحاول الأطباء الشباب تطبيقه ثانياً . واقول هنا " يحاول " وربما لا تنسجم هذه المفردة مع صفة الإخلاص في العمل إلا انها تكاد تكون لازمة تتكرر كل يوم في كثير من مستشفياتنا الرسمية والأهلية التي يعمل فيها الأطباء الشباب . ودليلي على ذلك هي بعض الأحاديث التي اجريتها مع بعض الأطباء الشباب الذين اسمعوني قصصاً تقشعر لها الأبدان ويندى لها الجبين الإنساني وتشير إلى مدى استهتار السلطة السياسية ومسؤوليها من المشرفين على هذه المستشفيات بحياة الناس اولاً وبعمل واخلاص وتفاني هؤلاء الأطباء الشباب ثانياً .

الظاهرة المخجلة الأولى التي سمعت قصصاً كثيرة عن تكرارها في المستشفيات العراقية تتعلق بالوضع العام السائد الذي انتجته سياسة الإنتماء العشائري الذي مهدت ارضه حكومات المحاصصات الطائفية والقومية المتطرفة التي تعاقبت على حكم وطننا العراق خلال العقود الماضية والتي بدأها النظام الدكتاتوري البعثي المقبور لتستمر بها ، بعد سقوط البعثفاشية ، احزاب الإسلام السياسي وكل القوى المشاركة لها في الحكم . وتتعلق هذه الظاهرة بطبيعة ونوعية العلاج الذي يمارسه الأطباء في مستشفياتهم من خلال اجهزة ومعدات بالية ومتخلفة وحتى غير صالحة للعمل احياناً . إلا ان اصرار الأطباء الشباب على ممارسة مهنتهم على احسن وجه حتى مع استعمال هذه الأجهزة يوقع الطبيب في بعض المشاكل التقنية ، وليس المهنية ، التي قد تترك اثراً وقتياً ما على المريض كطول مدة الألم بعد العملية مثلاً او حدوث نزف عارض او اي تبعات اخرى وقتية لعملية جراحية او علاج مركز . وفي هذه الحالة تقوم قائمة المريض فيلجأ إلى تهديد الطبيب بطلب الفصل العشائري منه لأن هذا الطبيب لم يقم بواجبه بشكل صحيح ، حسب زعم هذا المريض ، مما تسبب بتحمل المريض تبعات صحية ونفسية تستوجب التعويض الذي يحدده المريض نفسه وهو الفصل العشائري الذي يجب ان يقدمه الطبيب على شكل مبالغ كبيرة يحددها مجلس " الأجاويد " العشائري الذي يُقيِّم مدى الضرر الصحي استناداً إلى ما يملكه هذا المجلس الموقر من " معلومات تقنية وخبرات عليمة " تبيح له تحديد المبلغ المالي الذي يجب ان يدفعه الطبيب الذي ارتكب هذا الخطأ ، حسب قرار الحكم الذي يصدر عن مجلس الأجاويد العشائري هذا. وفي حالة عدم خضوع الطبيب وعائلته إلى تنفيذ هذا الأمر ودفع المبالغ المقررة لهذا المريض " ألمتضرر " فإن " العدالة " العشائرية ستأخذ مجراها بالإقتصاص من هذا الطبيب او من احد افراد عائلته حيث ان عدم تنفيذ احكام الفصل العشائري جريمة يعاقب عليها العرف العشائري الذي اصبح اليوم يشكل ركناً اساسياً من اركان دولتنا العراقية واحزابها الحاكمة التي تتعامل بكل احترام مع هذا العرف العشائري الذي قضت عليه ثورة الرابع عشر من تموز المجيدة بالغائها قانون دعاوى العشائر السيئ الصيت الذي كان ينظم مثل هذه الممارسات العشائرية المقيتة . ولا ادري كيف توَفِق احزاب الإسلام السياسي بين هذه الممارسات العشائرية التي تستند إلى العصبية القبلية التي حاربها الإسلام ونهى عن ممارستها وبين ما تتبجح به هذه الأحزاب من إلتزامها بالثوابت الدينية الإسلامية ؟

وحينما استفسرت من هؤلاء الأطباء الشباب عما إذا كانوا يعالجون بعض المسؤولين السياسيين في مستشفياتهم فيشكون لهم الوضع الذي يمرون به من خلال عدم توفر اجهزة ومعدات علاج حديثة إضافة إلى النواقص الأخرى التي تعج بها المستشفيات العراقية كانعدام النظافة والأبنية القديمة التي تفتقر إلى التجديد والتعمير ونقص الكادر المتخصص والعجز في تقديم الأدوية والعلاجات المناسبة وغير ذلك من النواقص التي يعاني منها هؤلاء الأطباء الشباب في عملهم ، يجيبون بأن المسؤول السياسي لا يرى كل ذلك حينما يتنازل بالذهاب إلى مستشفى عراقي للعلاج وفي الحالات الإضطرارية جداً التي لا تتيح له ركوب الطائرة فوراً والتوجه إلى خارج العراق لغرض العلاج . فحينما يأتي المسؤول او المسؤولة يجري إستقبالهم من كبار المسؤولين الإداريين في المستشفى حيث يُقتادون إلى مكان خاص تجري معالجتهم فيه بأحسن الوسائل المتوفرة ومن قِبَل كبار الأطباء الذين يشعرونهم وكأنهم في ارقى المستشفيات العالمية . ويقتنع هؤلاء المسؤولون بكل ذلك . ولا غرابة في امر كهذا إذا ما تعلق الأمر بمسؤولين كمسؤولي الدولة العراقية الذين لا يرون اي شيئ من معاناة الشعب العراقي اليومية فهم يعيشون في واد والشعب العراقي في واد آخر .

اما الظاهرة المخجلة الأخرى التي يتعرض لها الأطباء وخاصة الشباب منهم فتتعلق بتبادل الأدوار بين الطبيب والمريض حيث يصبح المريض طبيباً بقدرة قادر حينما يفرض على الطبيب طبيعة العلاج الذي يجب ان يقوم به تجاهه ونوعية الدواء الذي يجب ان يقدمه له . فكثيراً ما يأتي بعض المرضى الذين يحسبون انفسهم ضمن رهط هذا السياسي او ذاك او هذه السياسية او تلك او من احزابهم او من افخاذ عشيرتهم او من المقربين لهم بأي شكل من الأشكال فيأمر الطبيب بأن يكتب له وصفة الدواء " راجيتة " لدواء معين يحدده هذا المريض . وحينما يواجهه او يواجهها الطبيب بضرورة اللجوء إلى الوسيلة العلمية باجراء الفحص اولاً ومن ثم تحديد طبيعة العلاج تثور ثائرة هذا المريض الذي يعتبر ذلك إستهانة بصحته والعمل المتقصد على الإضرار به ، إذ ان هذا المريض يتعاطى هذا الدواء منذ سنين ويريد الإستمرار عليه . وحينما يلجأ الطبيب إلى محاولة إقناع المريض بضرورة إجراء الفحص مع ذلك ، يثور هذا المريض محتجاً فهو لا يرى اية ضرورة للفحص او القيام بأية تحليلات مختبرية للتأكد من مدى فعالية هذا العلاج ، ويعبر عن ثورته هذه بالصياح بوجه الطبيب وتهديده باقصى العقوبات إن لم يستجب لرغبته وهو يصر على انه الأعلم بتحديد نوعية علاجه . ولا يجد الطبيب بديلاً امام الرضوخ إلى رغبة هذا المريض الذي يجد من الإسناد من بعض الجهات المتنفذة إدارياً ومهنياً في المستشفى ذاته ما يجعله سيد الموقف وصاحب الكلمة العليا ليظل الطبيب المسكين يداري خجله وكسر شوكته والإزدراء بالعلم الذي يريد توظيفه لخدمة اهل وطنه وهو يعلم ان استمرار وقوفه معارضاً لإجراء كهذا لا يجديه نفعاً ، لابل سيؤدي به إلى التهلكة في العراق الجديد عراق شعيط ومعيط او شعيطة ومعيطة .

أما الظاهرة المشينة الأخرى والتي تشمل كل الأطباء وفي جميع المستشفيات فتتلخص بلجوء بعض مليشيات احزاب الإسلام السياسي إلى التهديد علناً بالإقتصاص من الأطباء الذين يقومون بفحص النساء والذين يقومون بزيارات تفقدية لردهات النساء . ويشمل هذا التهديد المستشفيات ايضاً بكل كادرها حينما تسمح هذه المستشفيات بذلك ولا تتوقف عن ممارسته فوراً . ولم تخلو هذه التهديدات من العقوبات التي تفرضها هذه العصابات والتي تتضمن القتل او الإختطاف او حرق المستشفى او غير ذلك من الإجراءات " ألإسلامية الجهادية " التي يقررها امراء هذه العصابات وقادتها . إن ظاهرة قتل الأطباء او الإعتداء عليهم داخل المستشفيات وهم يمارسون عملهم تفشت في العراق بشكل ادى إلى هجرة الكثير منهم إلى خارج الوطن او لجوءهم إلى كوردستان في احسن الأحوال مما ادى إلى عجز واضح في الكادر العلمي في المستشفيات العراقية والذي تسبب عن تعذر تقديم العلاجات الطبية الكافية للعراقيين المرضى بشتى الأمراض التي إستفحلت في السنين الأخيرة ، خاصة بعد الإحتلال الأمريكي وتعرض الناس إلى مخلفات إستعمال الأسلحة الملوثة بمسببات الأمراض السرطانية . كما يعاني معظم العراقيين اليوم من امراض ضغط الدم والسكري وانواع كثيرة أخرى من الأمراض التي تفاقمت بسبب سوء التغذية وعدم توفر الماء الصالح للشرب في كثير من المناطق إضافة إلى التلوث البيئي باشكاله المختلفة وما يسببه من امراض .

فيا حكومة المحاصصات الطائفية والشراكات اللصوصية بكافة احزابها التي تطلق على نفسها إسلامية وكل شركاؤها في الفساد الذي أدى إلى خراب البلد ، هل تسعون إلى خراب الإنسان ايضاً وخاصة تلك الفئات من الشباب وفي كل المجالات المختلفة والذين يسعون إلى بذل ما يملكونه من جهد وقوة وعلم لخدمة وطنهم واهلهم ؟ ما نراهن عليه ونرجو تحقيقه ، وذلك في ايدينا إن أردنا ، هو ان نودع الأشهر الباقية لحكومات الإسلام السياسي والقوى المشاركة معه في إيصال العراق إلى الظلمات التي هو فيها الآن بالمثل العراقي القائل " روحه بلا ردَّة " ونسعى جميعاً ومن خلال إنتخابات حرة ونزيهة إلى تحقيق قيادة البديل الديمقراطي للعملية السياسية في وطننا . إن هذا البديل الذي يجب ان نرعاه ونحتضنه وندعم مسيرته يتمثل في تيار القوى الديمقراطية المدنية الذي سيخوض الإنتخابات القادمة مُعوِلاً على إسناد الشعب العراقي له ومراهناً على حصوله على هذا الإسناد .

 

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 15:51

(PYD) ينفي اجتماع البارزاني بمسلم

نفى ممثل حزب الإتحاد الديمقراطي في إقليم كوردستان، أن يكون هناك أي موعد محدد للقاء رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني بالرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي الـ(PYD).

و نفى ممثل حزب الإتحاد الديمقراطي في إقليم كوردستان جعفر عكاش لـNNA، علمه بأي لقاء مرتقب يجمع البارزاني بصالح مسلم، مضيفا: "لا يوجد أي موعد محدد للقاء بين رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني و الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي".

و كانت وسائل الإعلام قد تحدثت في الأيام القليلة الماضية عن لقاء مرتقب يجمع البارزاني بصالح مسلم في أربيل.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 15:49

"قريبا سيتم نشر فيديو للرئيس الطالباني"

أكد مراقب سياسي على أن الإتحاد الوطني الكوردستاني لم يحاول في أي وقت، استخدام صور السكرتير العام لغاية إعلامية، أو التأثير على مشاعر و عواطف المواطنين عن طريق ذلك.

و كشف الكاتب الصحفي و المراقب السياسي أسعد جباري في حديث لـNNA، أن هناك معلومات مؤكدة عن ظهور الرئيس الطالباني قريبا و هو يتمتع بصحة جيدة، إضافة إلى بث فيديو يتعلق بصحته.

و أوضح أسعد جباري أن نشر الصور الحديثة لرئيس الجمهورية العراقية و السكرتير العام للإتحاد الوطني الكوردستاني لا يحمل أية غايات دعائية و هي ليست للتأثير على مشاعر المواطنين بهدف كسب تعاطفهم.
--------------------------------------------------------
هيرش شورش ـ NNA/
ت: شاهين حسن

دعت دول مجلس التعاون الخليجي إلى سحب "كافة المقاتلين الأجانب" من الأراضي السورية، معربة عن دعمها لمؤتمر "جنيف-2" بشأن الأزمة في سوريا.

ورحب بيان صادر عن القمة بتوجهات الحكومة الإيرانية الجديدة والاتفاق مع الدول الغربية بشأن برنامج طهران النووي.

وانتقد البيان "عمليات الإبادة المستمرة التي يقوم بها نظام الرئيس السوري بشار الأسد بحق الشعب السوري باستخدام الأسلحة الكيمياوية"، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس" للأنباء.

ورحب بقرار الائتلاف الوطني السوري المعارضة بالمشاركة في المؤتمر المرتقب.

وشدد على ضرورة ألا يكون لـ"أركان النظام السوري الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري أي دور في الحكومة الانتقالية أو المستقبل السياسي في سوريا".

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر قد دعا في افتتاح القمة الثلاثاء إلى العمل على إنهاء "الكارثة الإنسانية في سوريا"، منتقدا عجز الأمم المتحدة عن وقف الصراع السوري الذي بدأ عام 2011.

العلاقات مع إيران

ودعا الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني - خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة دول المجلس بالكويت - إلى تعزيز العلاقات بين دول المجلس وإيران.

ورحب بيان القمة الخليجية بالاتفاق الذي توصل إليه ممثلو دول غربية مع إيران فيما يتعلق بملفها النووي.

ويشير موفد "بي بي سي" في الكويت رافد جبوري إلى أن "طرق التعامل الخليجية مع إيران في هذه المرحلة بدا عليها بعض التباين".

ويقول إن عمان ساعدت في بعض مراحل الاتصالات بين إيران والغرب، والإمارات أرسلت وزير خارجيتها لطهران بعد الاتفاق، أما الكويت مضيفة القمة فقد استقبلت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قبل أيام.

لكن السعودية تساورها بعض المخاوف بشأن النتائج السياسية لاتفاق غريمتها إيران مع الغرب.

"الاتحاد الخليجي"

ولم تتمكن الدول الخليجية من الوصول إلى اتفاق بشأن مقترح إقامة اتحاد بدلا من المجلس.

ودعا بيان القمة إلى استمرار المشاورات بشأن تشكيل اتحاد خليجي.

وكانت السعودية قد أعربتها عن اقتناعها بأن انتقال مجلس التعاون من "مرحلة التعاون" إلى "مرحلة الاتحاد" بات ضرورة ملحة تفرضها التغيرات الأمنية والسياسية والاقتصادية ولم يعد ترفا.

وطرحت الرياض فكرة الاتحاد للمرة الأولى عام 2011، لكن سلطنة عمان أعربت مؤخرا عن رفضها لمشروع الاتحاد.

وهددت مسقط بالانسحاب من مجلس التعاون حال تحوله إلى اتحاد.

وأعلنت قطر والكويت مساندتهما للفكرة بعد عرضها مجددا.

bbc

الغد برس/ بغداد: اعتبر رئيس حزب الامة العراقي مثال الآلوسي، الاربعاء، أن رئيس الجمهورية الحالي جلال طالباني لن يصلح مجدداً لرئاسة الجمهورية نظراً لما يمر به من ظروف صحية، مؤكداً أن الاصلح حالياً للمهمة هو السياسي محمود عثمان.

وقال الآلوسي لـ"الغد برس"، "إنا سعيد كمواطن أن ارى صور رئيس الجمهورية جلال الطالباني وهو على قيد الحياة، لأن الأخبار كانت تصلنا متقطعة ومتضاربة"، مبيناً أن "هذه الصور تدل على أن صحة الطالباني لن تعينه على القيام بمهامه كرئيس للجمهورية العراقية".

واضاف أن "هذه الفترة حرجة، لاسيما مع قرب موعد الانتخابات البرلمانية فنحن بحاجة ضرورية الى رئيس كونه راعياً للدستور"، داعياً القادة الاكراد الى "ترشيح السياسي محمود عثمان الى منصب رئيس الجمهورية نظراً لخبرته وحكمته السياسية".

واوضح الآلوسي أن "المواطن العراقي بدأ يشخص الحالات العامة، لاسيما الخدمات والنجاح الأمني والسياسي بعكس ما يتصور البعض في تطلع الشعب على بقاء شخصية معينة في هذا المنصب"، لافتاً الى أن "العراق اليوم في مفترق طرق وهو اهم واغلى من العناوين الباقية".

وظهرت امس الثلاثاء، صورا جديدة لرئيس الجمهورية جلال طالباني في المواقع الالكترونية وهو جالسا مع زوجته هيرو ابراهيم على طاولة واحدة من داخل مشفاه في العاصمة الألمانية برلين، وتبين الصورة أن الرئيس يمر بحالة صحية جيدة، فيما يشكك مراقبون في أن تكون الصورة حديثة.

 

ما إن ينتهي العراق من مخاض، حتى يحبل للولادة مجدداً !!

يبدو ان هذا هو قدره عبر التاريخ، ويتضح بشكل جلي أن مخاضات العراق عسيرة و ولادته غالباً ما تفتح للتاريخ آفاقاً جديدة، وربما منعطفات تأخذ أهله حيثما تتلاطم التيارات التي تسيرها رياح التغيير العاصفة عليهم من كل الجهات.

يوم أمس الثلاثاء 9/12/2013، كان الموعد النهائي الذي حددته المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، لتسجيل الإئتلافات السياسية في العراق لخوض الإنتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30/4/2014.

من خلال نظرة أولية على تلك الإئتلافات، نرى أن هناك إئتلافات تقليدية تعتمد في تشكيلها على الطائفة أو القومية، لأنها أسست لقواعد جماهيرية غذتها بتلك المفاهيم وعززت لديها تلك الإنتماءات التي بات من الصعب أن تغير المنهج معها خوفاً من الخسارة من جهة، أو عدم امتلاكها لمقومات طرح برامج حداثية أو مدنية قد لا تستطيع إدارتها والتعامل مع متطلباتها في الدعاية والتواصل الجماهيري والتثقيف السياسي من جهة أخرى.

وفي نفس المناخ السياسي السائد خلال العشرة أعوام الماضية، فإننا نرى تقافزاً لعدد من السياسيين وتشظيات كتلوية، وإعادة ترتيب أوراق البعض في محاولة منهم لإعادة إنتاج ومونتاج و ربما دبلجة، لتلك الشخصيات التي احترقت بالكامل أو تسخّمت وجوهها بفعل الفساد والمحسوبيات وعدم تقديم الخدمات والتشريعات التي تخفف العبء عن كاهل المواطن العراقي الذي يرزح تحت وطأة سوء الوضع الأمني وتردي الخدمات وازدياد في اعداد العاطلين عن العمل وما يخلفه الإرهاب من جيوش أيتام وأرامل!

بعض الإئتلافات السياسية التي سيطرت على المشهد السياسي طيلة الفترة الماضية، حاولت جاهدة أن تستقطب بعض الوجوه الجديدة، وبعض الشخصيات التي تمتلك شهادات جامعية وأكاديمية عليا، على أساس إنهم من "التكنوقراط"، لكن واقع الحال الذي أغفلته تلك الإئتلافات، يؤكد أن "التكنوقراط" والمهنيين لا يمكن لهم أن يرتبطوا بمشاريع طائفية ضيقة، وإذا ارتضوا لنفسهم أداء ذلك الدور، فأنهم قد أفرغوا تلك الشهادات من محتواها ونشروها على حبال التملق والنفاق لتنشف من كل قيمة ورسالة هادفة، لأنهم سيكونون أداة غير منتجة ومسخرة لخدمة وإبقاء منهج الفساد المستشري في جسد الدولة العراقية!

الشعارات الوطنية البراقة، صارت كما المعادن غير الثمينة المطلية، والتي سرعان ما تفقد ذلك البريق مع أول لقاء وتواصل مع الجمهور الذي أصبح صعب المراس والذي أغتيلت الثقة بينه وبين كل منهج وفكرة يحاول أن يسوقها البعض، وذلك بفعل رصاصات الغدر التي تلقاها من ممثليه السابقين الذين تنكروا له ولهمومه ولطموحاته وراحوا يبحثون عن منافعهم الشخصية وامتيازاتهم على حساب معاناة الناس وتضحياتهم التي قدموها والتي أوصلت أولئك الممثلين وأجلستهم تحت قبة البرلمان!

في وسط هذا الضجيج السياسي، نكرر نحن في "كتلة شبابنا الحر" القول الذي قلناه حينما أسسنا قبل أعوام "البيت العراقي الدولي" الذي تزامن تأسيسه مع فترة الإنتخابات النيابية السابقة، ونؤكد : " لقد قررنا أن نخوض غمار التجربة و أن نؤسس لكتلة مدنية شبابية عراقية واسعة، لمسك زمام المبادرة من جديد و عدم إلقاء التهم و توجيه اللعنة ضد الساسة و الجلوس على أرائك الصبر، منتظرين ما تجود به أكفّ السياسيين من فتات الاهتمام و العطف و الرحمة على مصائر من لم ينتمِ إلى حزب أو حركة أو تنظيم سياسي في عراق تخيّم سحابات الخوف والفساد على سمائه و التي تكاد تطبق على أنفاسه في التحرر والإنعتاق.

العراقيون اليوم يحاولون أن يمزقوا شرنقة اللامبالاة التي نخرت جسد الأماني العراقية و التي هاجرت إلى أعشاش اليأس و القنوط أحيانا، و العمل على تحفيز أجنحة التغيير، لتحلق نحو سماء سومر و آفاق العقل العراقي المبدع في كل مكان و زمان!

لغة التخوين والعمالة والتسقيطات السياسية، لا تخدم توجهاتنا في البناء، ولن نعتمدها منهجاً للتغيير، لأنها أدوات من لا يستطيع العمل وتقديم ما ينفع المواطن، ولذلك توحدت إرادات ممثلي نحو 40 أربعين حركة وحزب وتيار سياسي، لتشكيل "إئتلاف العراق"، الذي يضم نخبة واسعة من شرائح المجتمع العراقي بما تمتلكه لفظة العراق من تنوع وثراء وبعد حضاري!

قد يكون من المبكر أن نبتدأ في الدعاية الإنتخابية، لكننا نؤكد الحاجة لمن يلتف حول اسم "العراق"!

وحينما نعلن توحدنا، فإننا نحاول أن نشخص الخلل الموجود والمتمثل ببعدنا عن هموم هذا "العراق"!

وبإئتلاف رجال الأعمال والإقتصاديين ومنظمات النساء وتجمعات الشباب الحر والمهنيين وأصحاب الكفاءة والمروءة وحسن الأخلاق، إنما نشكل "إئتلاف العراق" الذي سنعتصم تحت فضائه، ليعصمنا من الإنزلاق في المتاهات البعيدة عن تطلعات الجمهور الذي نسعى أن لا يسمع بعد اليوم الخطب الطويلة والشعارات والوعود الجوفاء، بل سيقيم الأداء من خلال البرامج ومدى الإلتزام بها وفقاً لفترات زمنية محددة تتناسب مع حاجاته من جهة، ومع سياقات الظروف الواقعية من جهة أخرى، ولذلك اخترنا "العراق" وما على العراقيين إلا اختيار "العراق" !!

*حسين الحسيني

رئيس كتلة شبابنا الحر

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: القوى الكوردية و على رأسهم القوى الثلاثة الرئيسية في إقليم كوردستان و في المناطق الكوردستانية خارج أدارة الاقليم تقفز يمينا و يسارا بدون أستراتيجية قومية أو أيديولوجية واضحة. و هم أعداء ألداء يوما في بعض المدن و حلفاء في أيام أخرى و مدن أخرى. و شراكاتهم و عداواتهم هي لاعلى التعيين.

ففي يوم تتحول القائمة الكوردستانية الموحدة الى واجب و طني و قومي مقدس، و في يوم اخر تتحول القائمة المنفردة الى هدف حزبي بدون أضرار قومية. و هذا يدل على أن هذه القوى السياسية لا تتحرك حسب اية مبادئ مدروسة و أن قادة هذه الأحزاب من البارزاني و الى نوشيروان و حزب الطالباني ليس لهم بعد قومي استراتيجي و المصالح الحزبية الضيقة هي التي تحركهم.

التحالف الذي أتفقت علية القوى الكوردستانية أنهار بسبب عداوة بين حزب البارزاني و الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك و أنهارت معة التحالف في باقي المدن الكوردستانية خارج الإقليم من نينوى و الى خانقين.

و لنفرض أن حزب البارزاني لدية خلاف مع حزب الطالباني على شخص نجم الدين كريم في كركوك فلماذا تتفرق الباقي من القوى الكوردستانية؟ و لماذا يتفكك التحالف في خانقين و نينوى أيضا؟ هل هناك أيضا الدكتور نجم الدين كريم؟

و الجواب طبعا لا.... و هذا يعني أن الخلاف هو ليس على شخص نجم الدين كريم بل أن الخلاف أوسع و اشمل منها حزبية و منها مرتبطة بتشكيل حكومة الإقليم و منها مرتبطة بتركيا.

صوت كوردستان كانت قد تطريقت الى فوائد أن يشترك الكورد بقائمتين مختلفتين و لم يكن مهما أن تكون هاتين القائمتين بين حزبي البارزاني و الطالباني من جهة و المعارضة من جهة أخرى، أو أن تكون القائمتان من المعارضة و حزب الطالباني و قائمة أخرى من حزب البارزاني و بعض القوى الأخرى، و لكن أن يتفرق الجميع و يشترك الكورد بثمانية أو سبعة قوائم فهذه هي الخسارة بعينها و هذه هذه الخيانة القومية. و السبب هو أن المناطق الكوردستانية الخارجة عن الإقليم هي ليست موحدة و هي ليست تحت أدارة إقليم كوردستان و قلة عدد مقاعد الكورد في كركوك خاصة سيعيد المحافظة الى أدارة القوى العربية و التركمانية التي اصطفت مع بعضها بشكل عنصري ضد الكورد.

إقليم كوردستان و المناطق الكوردستانية الخارجة عن أدارة الإقليم تحتاج اليوم الى قائد كوردستاني يخرج من قوقعته الحزبية و يضحي بها من أجل مصالح كوردستان العليا. الى الان فقد البارزاني هذا الدور بسبب خروج حزبة من الاجماع الكوردي و بشكل عشوائي و ليس كاستراتيجية قومية. كما لم يقم نوشيروان بممارسة هذا الدور في أجتماعات القائمة الكوردستانية في كركوك و لا في المدن الكوردستانية الأخرى، و حزب الطالباني تحول الى السفينة التي بدون قبطان.

أي قائد كوردي يخرج من قوقعته الحزبية الان سيثبت و طنيته و مركزه في جنوب كوردستان عامة. و هذا يتمثل بالدعوة الى أستراتيجية قومية في المناطق الكوردستانية و تشكيل لجان تقوم بلملمة القوى الكوردية و تشكيل قائميتن كورديتين في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم. قائمتان تتحدان في تشكيل أدارة كركوك لاحقا و ليس قائمتين معاديتين لبعضهما البعض.

فهل ستكون هذه الشخصية مسعود البارزاني؟ أم نوشيروان؟ أم كوسرت رسول؟ أم  برهم صالح؟ أم نجيروان البارزاني؟ أم.............

 

الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 14:57

"محافظ كركوك لا يفرق بين المكونات"

أشار نائب كوردي في البرلمان العراقي إلى أنه من الضروري تغليب المصلحة القومية على المصالح الحزبية الضيقة في كركوك، مؤكدا أن محافظ كركوك يتعامل مع جميع المكونات بروح واحدة.

و أوضح النائب عن قائمة التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي برهان محمد لـNNA، أن بعض الأطراف الكوردية في كركوك انسحبت من القائمة الموحدة استجابة لبعض المصالح الحزبية الضيقة، مضيفا أن "الإتحاد الوطني الكوردستاني لديه محافظ ناجح في كركوك، يتعامل مع مختلف المكونات بروح واحدة، و كسب ثقة باقي المكونات في كركوك".

يشار أن القائمة الكوردستانية في كركوك تم حلها أمس الثلاثاء، بسبب مقترح قدمه الحزب الديمقراطي الكوردستاني بتعيين د. نجم الدين كريم رئيسا للقائمة.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

بدأت قبل ظهر اليوم الأربعاء، اجتماع الحزب الديمقراطي الكوردستاني بحركة التغيير، و ذلك بغية مناقشة المسائل المتعلقة بالتشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان.

و حسب المعلومات المتوفرة لدى NNA فأن وفد حركة التغيير وصل قبل ظهر اليوم الأربعاء إلى أربيل، و اجتمعت مع وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني لمناقشة التشكيلة الثامنة لحكومة الإقليم.

و كانت حركة التغيير قد طالبت ببعض الوزارات في حكومة إقليم كوردستان، إضافة إلى أحد منصبي رئاسة البرلما ن أو نائب رئيس الحكومة.
--------------------------------------------------------
فؤاد جلال – NNA/
ت: شاهين حسن

السومرية نيوز/ بغداد
كشف القيادي في كتلة الرافدين النيابية عماد يوخنا، الأربعاء، عن دخول كتلة الرافدين بقائمة منفردة عن بقية الكتل في الانتخابات البرلمانية المقبلة وبخمس محافظات وهي بغداد وكركوك ونينوى وأربيل ودهوك، مؤكدا أن التحالفات في الانتخابات المقبلة ستكون بعد إعلان النتائج.

وقال يوخنا في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "كتلة الرافدين ستدخل بقائمة منفردة عن بقية الكتل في الانتخابات البرلمانية المقبلة وبخمس محافظات وهي بغداد وكركوك ونينوى وأربيل ودهوك"، مبينا أن "التحالفات في الانتخابات المقبلة ستكون بعد إعلان النتائج".

وأضاف يوخنا أن "الحديث عن اندماج كتلة الرافدين مع قوائم أخرى لازال مبكرا"، موضحا أن "الكتلة تؤمن بان شعبيتها يمكن أن تحقق نتائج مرضية في الانتخابات وتتيح لها مرونة أكبر في التحرك شعبيا وسياسيا".

يذكر أن عدد المسيحيين في العراق بلغ في الثمانينيات ما بين مليون إلى مليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة خلال فترة التسعينيات بسبب توالي الحروب وتردي الأوضاع الاقتصادية، وهاجر القسم الأكبر منهم بعد عام 2003 بسبب أعمال العنف التي طالتهم في مناطق مختلفة من العراق.

يشار إلى أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، ومن المقرر إجرائها في نهاية شهر نيسان 2014، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات.

واصدر نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، في (4 تشرين الثاني 2013)، مرسوماً جمهورياً حدد فيه الـ30 من شهر نيسان المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجلس النواب.

بغداد/ المسلة: اعلن مصدر مطلع، الثلاثاء، بان حركة التغيير البرلمانية ستخوض الانتخابات بعيدا عن التحالف الكردستاني في ديالى.

وقال المصدر لـ"المسلة" إن "حركة التغيير البرلمانية ستخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بعيدا عن التحالف الكردستاني في محافظة ديالى".

فيما أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، أن الكتل الكردستانية اتفقت على خوض الانتخابات البرلمانية في المناطق المختلف عليها بقائمة واحدة، قرر حزب طالباني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي الانسحاب من هذا الائتلاف في مدينة كركوك.

لكن مصدرا كرديا أكد لـ"المسلة" إن الحزب الديموقراطي الكردستاني وحركة التغيير والاتحاد الإسلامي الكردستاني قرروا الانسحاب من قائمة الكتل الكردستانية في كركوك، مبينا المصدر أن سبب الانسحاب هو خلاف على رئاسة القائمة وتسلسل أسماء المرشحين.

نص الخبر:

الديمقراطي الكوردستاني يدرس خوض انتخابات نينوى بقائمة منفردة

شفق نيوز/ قال مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الثلاثاء، إنه الحزب يدرس خيارات عديدة للمشاركة في الانتخابات المقررة في شهر نيسان المقبل.

 

وكان الحزب الديمقراطي قد قال إنه سيخوض الانتخابات في محافظة كركوك بشكل منفصل بعيدا عن القائمة الكوردية الموحدة.

وقال سعيد مموزيني مسؤول اعلام الحزب في نينوى لـ"شفق نيوز" إن حزبه يدرس مجموعة خيارات حول الانتخابات التشريعية لكنه لم يتوصل بعد الى قرار حاسم بشأن ذلك.

وتابع "من بين الخيارات المشاركة مع الاحزاب الكوردية بقائمة موحدة.. او المشاركة بقائمة منفصلة للحزب وحده".

كان روند ملا محمد نائب مسؤول مركز تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني قد قال في تصريح اطلعت عليه "شفق نيوز" إن "الحزب الديمقراطي الكوردستاني طالب بتغيير رئيس قائمة (كركوك الكوردستانية) الدكتور نجم الدين كريم، نحن أبلغناهم بأنه ليس من حق اي طرف استخدام الفيتو ضد أي شخص ولن نقبل بهذا".

وأضاف بحسب ما نقل عنه موقع الاتحاد الوطني، "وقد اجتمعت الاحزب الكوردستانية اليوم مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني لبحث الموضوع لكن الحزب الديمقراطي اصر على طلبه، وبالنتيجة انسحب الحزب الديمقراطي".

وقال ان الحزب الذي يقوده رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني "سيشارك في الانتخابات المقبلة بقائمة منفصلة".

واضاف روند ملا محمد أن "احزاب الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية مع 5 احزاب اخرى في كركوك باقية ضمن قائمة كركوك الكوردستانية وستشارك في انتخابات مجلس النواب المقبل معاً".

وقررت الأحزاب الكوردية في كركوك يوم الأحد الماضي الدخول في قائمة واحدة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

ومن المقرر ان تجرى انتخابات مجلس النواب العراقي في 30 من شهر نيسان من العام المقبل.

خ خ/ م ج

ضابط في «الجيش الحر» يؤكد أن مستودعات هيئة الأركان باتت خاوية

اتهم «الجبهة الإسلامية» بسرقة كافة محتوياتها.. وإسلام علوش ينفي

بيروت: جاد يتيم
اتهم ضابط رفيع في المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر «الجبهة الإسلامية» بـ«تنفيذ انقلاب كامل» ضد هيئة الأركان برئاسة اللواء سليم إدريس بـ«دعم من بعض الدول الإقليمية»، مؤكدا أن «مستودعات الأركان باتت جدرانا خاوية بعد احتلالها وسرقة كل محتوياتها وصولا إلى مكتب إدريس نفسه»، لكن المتحدث العسكري باسم الجبهة الإسلامية النقيب إسلام علوش نفى لـ«الشرق الأوسط» مسؤولية الجبهة، متهما «جماعات مجهولة» بسرقة مستودعات الأركان.

وشدد القيادي الرفيع في المجلس العسكري في اتصال مع «الشرق الأوسط» على أن ما روّجت له «الجبهة الإسلامية وأحرار الشام عن أنهما قدما لحماية المستودعات بطلب من رئاسة الأركان كذب»، عادا أنهم «قاموا بخدعة من خلال الانتشار في محيط المستودعات لإيهام مقاتلي الأركان بأن الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وجبهة النصرة تستعدان لتنفيذ هجوم على مستودعات السلاح وقد أتى عناصر الجبهة للمساعدة في حمايتها ليتضح فيما بعد أن عناصر الجبهة الإسلامية هم من اقتحم المستودعات واحتلها».

وقال القيادي إن «(قائد جيش الإسلام) زهران علوش و(قائد أحرار الشام) أبو طلحة جلسا على مكتب سليم إدريس في باب الهوى ورفعا الرايات السوداء»، وانتقد موقف اللواء إدريس بالسكوت عما حصل، محذرا من خطورة ما حصل «حيث باتت الأركان لا تملك أي سلاح ومخازنها خالية حتى من أجهزة التلفزيون والسجلات وكل صغيرة وكبيرة في المستودعات والمكاتب، وصولا إلى انتهاك حرمات بيوت عناصر الجيش الحر في سرمدا ومحيطها ومصادرة سياراتهم».

ووصف القيادي ما جرى بأنه «مؤامرة على الشعب السوري دعمتها دول معروفة»، حيث إنه «بعد فشل قادة هذه الجبهة بالسيطرة على الأركان في اجتماعات إسطنبول الشهر الماضي ها هم ينفذون انقلابا ضدها على الأرض»، مشيرا إلى أن «120 مليون دولار كان من المتوقع أن تصل هذا الأسبوع كمساعدات إغاثية للشعب السوري لكن تم إيقافها بسبب هجوم الجبهة الإسلامية هذا».

ورأى أن «قائد الحملة على مستودعات الكتيبة الأمنية هو أبو النور من حركة أحرار الشام»، لافتا إلى أن مستودعات هذه الكتيبة كانت تضم «4 دبابات و30 دوشكا من عيار 12.7 ملم و4 رشاشات من عيار 14.5 ملم و4 رشاشات 23 ملم، بالإضافة إلى 30 سيارة بيك آب تويوتا مع رشاشات ونحو 200 بندقية كلاشنكوف».

ولفت الضابط إلى أن «مستودعات الأركان التي جرى الاستيلاء عليها عددها عشرة وفيها كافة أنواع الأسلحة والذخيرة ومئات الأطنان من السلاح من مختلف الأنواع و2000 بندقية كلاشنكوف و1000 مسدس حربي، بالإضافة إلى قواذف (أوسا) و(ب 90) و(آر بي جي) مع قذائفها، وكافة أنواع الذخيرة ورشاشات 14.5 وعدد كبير من القنابل اليدوية وأكثر من 200 طن من الذخيرة».

وأضاف أنه «حتى مخازن حمص المحاصرة لم تسلم من السرقة حيث استولوا على مستودع المجلس العسكري لحمص (برئاسة العقيد بشار سعد الدين) وفيه 4 رشاشات دوشكا، و150 بندقية كلاشينكوف، وقواذف أوسا مع حشواتها، ونحو 100 طن من مختلف أنواع الذخائر وسيارات عليها مدافع رشاشة».

وأكد أنه «تم الاستيلاء أيضا على مستودعات الإغاثة ومستودع الدعم اللوجستي وفيه عدد كبير من المناظير الليلية وأجهزة الكومبيوتر والكاميرات وأجهزة الاتصال الفضائية وبدلات عسكرية مع خوذ ودروع واقية»، مضيفا أنه بالإجمال «فقدت الأركان نحو 100 آلية عسكرية».

ونبّه الضابط القيادي إلى «وجود توتر كبير حاليا قد ينذر بتصعيد عسكري فبعد ما حصل لن نسكت على أي انتهاك حتى لو أن الأركان سكتت عن الموضوع».

وفي هذا السياق، كشف ضابط منشق في الجيش الحر لـ«الشرق الأوسط» أنه «في مقر مجلس حمص سلاحا تبلغ قيمته نحو 400 مليون ليرة سورية». وقال إنه «لا أسلحة ثقيلة في مستودعات الأركان بل دوشكا، ورشاشات 14.5، ومدافع مورتر بكل أنواعها»، لكنه شدد على أن «الذخيرة موجودة بكميات خيالية. الذخيرة الناعمة مثلا (رصاص كلاشنكوف مثلا) تفوق نصف مليون طلقة والقذائف بعشرات الآلاف، ومئات حشوات ب - 10».

من جهته، شدد المتحدث العسكري باسم «الجبهة الإسلامية» على أن «ما حصل حول حادثة الأركان هو أننا أتينا لمساندتها»، مشيرا إلى أن «كلامنا تطابق مع كلام الأركان الذي أصدروه في بيانهم».


جاء فى الحلقة(3) أن عدد غزوات النبى محمد قد بلغ ثمان غزوات خلال السنة الثانية لوحدها من وصوله الى المدينة، ما عدا السرايا التى كان يرسلها الى مناطق مختلفة خارج المدينة بهدف مراقبة او إعتراض قوافل قريش التجارية المتوجة الى الشام و هى محملة بالأموال للمتاجرة بها، او العائدة منها و هى محملة بالبضائع و الذخائر.  فقد أرسل بعد سبعة أشهر فقط من وصوله الى المدينة، عمه (حمزة بن عبدالمطلب) على رأس سرية لإعتراض قافلة تجارية لقريش كانت قادمة من الشام فى مكان يدعى (سيف البحر) و سميت السرية بهذا الإسم.  و أما سرية (عبدالله بن جحش)-و هو أخ لزينب بنت جحش التى تزوجها فيما بعد- فقد هاجمت على قافلة تجارية لقريش فى مكان يدعى "النخلة" و إستولت على بضائعها و فرقتها بين المهاجمين بعد تخميسها (الخمس لله و رسوله)، و هذه أول مرة تخمس فيها الغنائم(1).  و للإختصار، سأكتفى بذكر هاتين السريتين، و لمن يريد التفصيل فى هذا الموضوع سيجد مبتغاه فى كتب السيرة و المغازى التى فصلت فى هذا الجانب.  تزعم بعض المواقع الإسلامية بأن هدف تلك الغزوات و السرايا لم يكن السلب و النهب كما يدعى المستشرقون-بحسب زعم المواقع- وإنما لكسر شوكة قريش الإقتصادية!  هكذا، بعد جهد جهيد فسروا الماء بالماء!  و إذا كان الأمر كذلك و أن نهب الأموال لم يكن هدفهم الأول، لماذا إذن إعتبروها غنائما و جاءت من أجل تحليلها آية من (الله)؟  و لماذا كانوا يخمسونها-الخمس لله و رسوله-؟!  لن نستغرب أن يظهر لنا اليوم أحدهم  ليدعى بأن هدف القراصنة الصوماليون من قرصنتهم ليس لطلب الفدية من ضحاياهم، بل هو لإضعاف الإقتصاد فى بلاد الكفار!  لن تأخذنا الدهشة أبدا إذا زعموا ذلك، فهم أساتذة فى الكذب، محترفون فى فن المراوغة و التضليل، و خبرة طويلة فى هذه الصنعة تمتد لأكثر من 14 قرن!  و الكذب فى الحرب بعد ذلك عند القوم ليس بدعة، بل هو جزء أصيل فى العقيدة الإسلامية و السنة النبوية!(2)  و مع ذلك لا بأس فى أن نرد على هؤلاء بعجالة من خلال الروايات الإسلامية نفسها التى بين أيدينا، فقد نقل لنا إبن هشام رواية فى كتابه السيرة النبوية أن النبى محمد كان يحرض أتباعه عند خروجه لبدر بالسير معه لقطع الطريق على قافلة تجارية ضخمة لقريش كانت قادمة من الشام، و كان يغريهم بالحصول على الغنائم قائلا لهم  "هَذِهِ عِيرُ قُرَيْشٍ ، فِيهَا أَمْوَالُهُمْ ، فَاخْرُجُوا إِلَيْهَا ، لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُنَفِّلَكُمُوهَا"(3).  و (يُنَفِّلَكُمُوهَا) من "النَّفل" : الغنيمة، او ما يعطى الغازي زيادة على سهمه كما جاء فى المعجم الرائد: (نَّفله : زاده على حصته)، و هذا دليل على أن الهدف كان الحصول على الغنائم، و كان يفعل ذلك فى معظم غزواته.  و فى هذا الصدد ايضا جاء فى كتاب سنن أبى دادو أن النبى محمد قد دعا لأتباعه حين خرجوا يوم بدر " اللهم إنهم حفاة فأحملهم، اللهم إنهم إنهم عراة فأكسهم، اللهم إنهم جياع فأشبعهم، ففتح الله يوم بدر فأنقلبوا حين إنقلبوا و ما فيهم رجل إلا قد رجع  بحمل او حملين و إكتسوا و شبعوا"!(4).  و يبدو واضحا بشكل جلى أن الرواية تتحدث عن حفاة و عراة و جياع ذهبوا للنهب و السلب، و عادوا و كل واحد منهم معه حمل من الغنائم او حملين!  فعن أى إقتصاد تتحدثون ايها المدلسون؟!  و الغزو من أجل الغنائم بعد ذلك أصبحت سنْة إتبعها خلفائه من بعده ليغزوا البلدان و الشعوب التى كانت تلبس و تأكل.  و لا بأس فى أن نذكر ايضا رواية نقلها الطبرى لإبن عباس فى موضوع الغنائم "وَكَانَ أَبُو سُفْيَانَ ، حِينَ دَنَا مِنَ الْحِجَازِ ، يَتَحَسَّسُ الأَخْبَارَ ، وَيَسْأَلُ مَنْ لَقِيَ مِنَ الرُّكْبَانِ ، تَخَوُّفًا عَلَى أَمْوَالِ النَّاسِ . حَتَّى أَصَابَ خَبَرًا مِنْ بَعْضِ الرُّكْبَانِ ، أَنَّ مُحَمَّدًا قَدِ اسْتَنْفَرَ أَصْحَابَهُ لَكَ وَلِعِيرِكَ" (5).  و تعنى أن أبا سفيان المشرك كان خائفا على أموال الناس، بينما كان رسول الله يحرض أتباعه لنهب تلك الأموال!   و الغنائم عادة لا تأتى بدون قتال، لذلك كان لا بد من التمهيد لها بآية من الله تسمح لهم بالقتال، فكانت الآية (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)-سورة الحج-الآية 39.  و هذا ايضا دليل يدحض الزعم القائل بأن النبى محمد لم يبدأ بالقتال و أنه كان دائما فى موقف المدافع عن النفس.  فقد جاءت هذه الآية أصلا لتبرير الغزوات و إرسال السرايا المسلحة للهجوم على القوافل المدنية لقريش التى لم تكن حتى ذلك الوقت قد قامت بأى عمل عسكرى ضد المسلمين فى المدينة، و كانت الذريعة بأن قريشا قامت بتهجير المسلمين من ديارهم ظلما، و أن هذا التهجير الظالم بحد ذاته يعنى القتال.  لكن هل حقا قامت قريش بتهجير المسلمين من ديارهم و إستولت على ممتلكاتهم؟  الواقع يقول بخلاف ذلك، فالمهاجرون هاجروا من تلقاء أنفسهم و فى وضح النهار، و كانت قريش فى الواقع تمنعهم من الهجرة!  فها هو عمر بن الخطاب -بحسب الروايات الإسلامية نفسها-يتحدى قريش بأنه متوجه الى المدينة و كل من يريد أن يمنعه من ذلك فليحاول!  و هنالك رواية عن أبى بكر أنه خرج مهاجرا الى الحبشة  فلقيه فى الطريق رجل يدعى (ابن الدغنة) و هو يومئذ سيد الأحابيش، فأقنعه بالعودة الى مكة و أنه سيحميه و يجيره.  و لما وصلا اليها قال لقريش "يا معشر قريش، إني قد أجرت ابن أبي قحافة فلا يعرض له أحد إلا بخير"(6).  و كان لأبى بكر مصلى أمام بيته يصلى فيه و يقرأ القرآن فتتجمع النساء و الغلمان لتتفرج عليه، و لم تكن قريش تحب ذلك لأن فى القرآن سور و آيات تذم قريشا و تعيرها بصفات الكفر و الشرك و تنذرها بالنار مثل سورة المسد (تبت يدا أبى لهب و تب، ما أغنى عنه ماله و ما كسب، سيصلى نارا ذات لهب، و إمرأته حمالة الحطب، فى جيدها حبل من مسد).  فإذا علمنا أن أبا لهب كان من زعماء قريش،  فكيف إذن تقبل بأن يقرأ أبو بكر او غيره مثل هذه السور جهارا نهارا أمام الناس؟  لذلك سألت قريش (إبن الدغنة) بأن يطلب من أبى بكر بالصلاة فى بيته.  و هكذا "فمشى ابن الدغنة إليه فقال له: يا أبا بكر، إني لم أجرك لتؤذي قومك.  وقد كرهوا مكانك الذي أنت به، وتأذوا بذلك منك، فادخل بيتك فاصنع فيه ما أحببت"(7).  إلا أن أبا بكر رفض ذلك مصرا على أن يصلى و يقرأ القرآن أمام الناس -كما يفعل بعض المسلمين عندما يصلون فى الشوارع العامة فى أوربا من أجل الدعاية و ليس من أجل العبادة- و إضطر ( إبن الدغنة ) بالتخلى عنه قائلا لقريش: "يا معشر قريش، إن ابن أبي قحافة قد رد علي جواري فشأنكم بصاحبكم"(8).  و ليست هنالك رواية واحدة ذكرت فى كتب التراث الإسلامى بأن قريشا قد قامت بتهجير المسلمين من بيوتهم و ألقت بهم خارج مكة ثم إستولت على أموالهم المنقولة و غير المنقولة كما فعل الطاغية صدام حسين عندما هجر آلاف العوائل العراقية قسرا و ألقى بهم على الحدود بعد تجريدهم من جميع ممتلكاتهم و أوراقهم الثبوتية. فهل فعلت قريش مثل ذلك؟  ثم، هل يستدعى عدم سماح قريش للمسلمين فى مكة بالصلاة العلنى أمام الناس، او حتى أذاهم لبعض الفقراء و العبيد من الذين أسلموا، إستخدام القوة و الهجوم العسكرى على قوافلها التجارية فيما بعد عندما إشتدت سواعدهم فى المدينة؟  لماذا لم يسلك النبى محمد مسلك المصلحين الحكماء، الذين يتحاشون العنف و القتال ليجنبوا الناس القتال و إراقة الدماء، بدلا من إفتعال ثمان غزوات خلال فترة لا تتجاوز السنة الواحدة؟  هل عجز الله عن إيجاد وسيلة أخرى لنشر دينه إلا بالغزوات؟  عودة الى الآية أعلاه، فقد أورد (إبن كثير) روايات عديدة فى تفسيره لهذه الآية منها رواية لأبى بكر و أخرى لإبن عباس تفيدان بأنها أول آية ترخص بالقتال(9).  و بطبيعة الحال الترخيص بالقتال لوحده غير كاف ما لم يعقبه ترخيص آخر يحلل لهم الغنائم و إلا ما جدوى القتال بدون نهب الأموال؟  و لذلك كان لابد من مجيئ آية الفرهود ( فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا ..) -سورة الأنفال الآية (41) و إلحاقها بشرط أساسى و مهم هو أن لا ينسوا فرز (الخمس) منها لله و لرسوله (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسول)-سورة الأنفال-الآية 69 .  و كما جاء فى أعلاه، بلغ عدد غزوات السنة الثانية من وصول النبى محمد الى المدينة ثمان غزوات، منها غزوة بدر الأولى و غزوة بدر الكبرى، ثم أعقبتها بقية الغزوات الثمانية مثل غزوة بنى سليم، و غزوة العشيرة، و قينقاع و السويق. و تعتبر غزوة بدر الكبرى من أبرزها فى حجمها و نتائجها، فقد حصل فيها النبى محمد على مغانم كثيرة لنفسه و لأتباعه، كما وقع العديد من مقاتلى قريش أسرى فى قبضته.  و مسألة الأسرى هى مربط الفرس فى موضوع هذه الحلقة لأنها ستساعدنا على رصد سلوك النبى محمد تجاه أسرى الحرب، كما تساعدنا على معرفة مدى إلتزامه بالمبادئ الإنسانية و رعايته لها تطبيقا و سلوكا.  و بإعتباره نبيا من (الله) لا بد أن نتوقع أنه قد جاء بأرقى النماذج فى التعامل الإنسانى و أكثرها نضوجا و تكاملا، و أنقاها صفاء فى مفرداتها، كالرحمة و العدالة و التسامح و السلوك الراقى المثالى مع المخالفين خاصة، و نبذ روح الإنتقام و التشفى بهم. و نتوقع أن يكون هذا النموذج عمليا و تطبيقيا بشكل ثابت و موثقا يعمل به ليس فقط للإرتقاء بسلوك بنى جلدته (العرب)، بل نموذجا إنسانيا للإرتقاء و الرقى لعموم البشر قاطبة و مناسبا لكل العصور طالما زعم بأنه مرسل من إله رحمة للعالمين، و أننا لن نقبل بأقل من ذلك بقيد شعرة.  إذن على هذا الأساس من الفهم و الإدراك، سنسلط الضوء على الكيفية التى تعامل بها مع هؤلاء الأسرى إستنادا الى المعلومات الموثقة التى وردت إلينا و التى أرخت معركة (بدر) و أكدها القرآن كى نضع على المحك المبادئ الإنسانية العظيمة التى كان يتصف بها النبى محمد بزعم الأنصار المداحين و التى تتردد على ألسنتهم على مر التاريخ الإسلامى. هل كان حقا فى تعامله مع أسرى بدر فوق الشبهات؟  هل كان رحيما متسامحا معهم جميعا بلا تمييز؟ هذا ما سنعرفه لاحقا من خلال الروايات الإسلامية التى ذكرت موضوع أسرى بدر.  لكن قبل أن نعرج اليها، أود الرد على ما يطرحه البعض من الجانب الآخر(المؤيد) بشكل متواصل هذا السؤال، هل من العدالة تقيم مبادئ و سلوك رجل عاش فى القرن السابع و فى بيئة صحراوية ذات ثقافة خشنة غير متعلمة على ضوء المبادئ المدنية لعصرنا القرن الواحد و العشرين؟  إنه سؤال و إن كان يبدو فى ظاهره وجيها، إلا أن طرحه من الجانب المناصر و بهذه الصيغة الملتوية يجعله سؤالا غير برئ يراد به التعمية و التمويه لصرف الأنظار عن الخروقات الفاضحة للقيم الإنسانية التى إرتكبت فى تلك الفترة المظلمة من التاريخ الإنسانى، كما يراد به عن قصد و عمد إحراج المخالفين.  و مع ذلك يكون الجواب دائما، نعم إنها عين العدالة بأن يقيم و يحاسب الرجل وفق مبادئ عصرنا طالما زعم بأنه آخر الأنبياء و الرسل (ألا ترضى أن تكون منى مثل هارون من موسى إلا أنه لا نبى من بعدى(10)، أى لا نبى من بعده يأتى ليجدد مبادئه و سنته التى ستبقى باقية حية الى يوم الدين!  ألا يطالب أتباعه من الإسلاميين اليوم فى كل مكان-حتى فى بريطانيا- الى تطبيق شريعته التى جاء بها؟  إذن من حقنا أن نقيمه و نحاسبه على كل صغيرة و كبيرة جاء و عمل بها!  عودة الى  موضوع أسرى غزوة بدر، فقد بلغ عددهم السبعين، و كان من بينهم، و يا للمفاجأة غير السارة للنبى محمد، عمه (العباس بن عبدالمطلب) و كذلك إبن عمه (عقيل بن أبى طالب) و عدد آخر من أقاربه من بنى هاشم مثل ابن عمه (نوفل بن الحارث بن عبد المطلب) وكذلك (أبي العاص بن الربيع زوج ابنته زينب).  كما كان بينهم، و يا للمفاجأة السارة للنبى محمد، ألد خصومه من القرشيين و هم ثلاثة-سيأتى ذكرهم فيما بعد- فكيف تصرف و تعامل معهم و خصوصا كانت تلك هى المرة الأولى التى يصادف فيها مشكلة أسرى؟  إنه يريد أن يقتلهم جميعا إنتقاما لهم على عدم إيمانهم به مدة ثلاث عشرة سنة على دعوته بينهم، لكن الذى كان يمنعه عن ذلك هو وجود عمه (العباس بن عبدالمطلب) و إبناء أعمامه و أقاربه بين أولئك الأسرى! و لم يكن هينا أن يضحى بهم كما لم يكن هينا إستثنائهم من القتل لأن ذلك حتما كان سيثير شكوك الناس بعدالته و نزاهته!  و إذا علمنا أنه قبل بدء معركة بدر كان قد طلب من أتباعه بعدم قتل أقاربه من بنى هاشم فى حالة مواجهتهم لهم فى أثناء المعركة، عندئذ نعرف لماذا كان وجود عمه العباس و أقاربه الآخرين من بنى هاشم مع الأسرى خبرا غير مسر للنبى محمد و جعله فى قلق و حيرة من أمره لا يدرى كيف يتصرف كى يخرجهم من أسرهم سالمين بدون إثارة شكوك الآخرين. و هذا ما حدث تماما، فقد علق أحد أتباعه من الأنصار (حذيفة بن عتبة بن ربيعة) على طلبه بالقول "  أنقتل آباءنا وابناءنا واخواننا ونترك العباس والله لئن لقيته لألحمنه بالسيف"  فبلغت كلماته النبى محمد فساءه ذلك و قال لعمر بن خطاب ( يا أبا حفص قال عمر والله إنه لاول يوم كناني فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم بابي حفص ايضرب وجه عم رسول الله بالسيف فقال عمر يا رسول الله دعني فلاضرب عنقه بالسيف)! -المرجع: (11) .  هكذا كان السيف جاهزا لإسكات اى صوت معارض لمشيئته، و كان هنالك دائما جلادون لا رحمة فى قلوبهم على أهبة الإستعداد لتنفيذ أوامره بدون نقاش.  نعود الى حيث تركنا النبى محمد و هو فى وضع لا يحسد عليه من القلق حائرا لا يدرى ماذا يفعل إزاء الأسرى و خصوصا لم يأته جبرائيل من ربه شيئا بشأنهم-حقا لا ندرى لماذا تأخر جبريل! -فطلب مشورة أبى بكر و عمر.  فأما أبو بكر فقد أدرك بثاقب نظره و طول معرفته بسرائر صاحبه أن وجود أقاربه و أبناء عشيره بين الأسرى قد خلق فيه مشكلة عويصة تركته حائرا لا يهتدى الى حل يشفى غليله، لذا فقد تقدم اليه بإقتراح ذكى يخلصه من ورطته قائلا له:  "يا رسول الله ، هم بنو العم والعشيرة ، وأرى أن تأخذ منهم فدية تكون لنا قوة على الكفار"(12).  و أما (عمر بن خطاب) فقد كان له رأى مخالف تماما لذلك، فقد إقترح بقتلهم جميعا لأنهم " فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها" (13).  لم يطل تردد النبى محمد طويلا كى ينحاز الى رأى أبى بكر الذى أنقذه من القلق و التفكير الطويل، فهو سوف يحصل على أموال فديتهم، و فى ذات الوقت يكون قد أنقذ حياة عمه العباس و إبناء أعمامه.  لكن المسألة لم تنته عند هذا الحد و بهذه السهولة، فهنالك بين الأسرى -كما مر- ثلاث أشخاص لا بد أن يصفى حساباته القديمة معهم، و لن  يقبل عن قتلهم بديلا، و هم ( النضر بن الحارث، و عقبة بن أبي معيط، و طعمة بن عدى).  فأما أولهم (النضر بن الحارث) فقد كان يحاججه فى آياته أمام قريش، و كان يتحداه بأنه يستطيع أن يقول مثلها فهى مجرد أساطير الأولين و هو يدرى بها حق المعرفة و قد قرأ مثلها من خلال كتب الفرس التى كان يبتاعها عند رحلاته التجارية الى بلاد الفارس و الحيرة.  و كانت قريش تستأنس لأحاديث (النضر بن الحارث) و تستملحها أكثر من آيات و أساطير النبى محمد.  و قد جاء فى تفسير الطبرى للآية (31) من سورة الأنفال ما يلى:  ( قَالَ اِبْن جُرَيْج , قَوْله:  "وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْل هَذَا" قَالَ:  كَانَ النَّضْر بْن الْحَارِث يَخْتَلِف تَاجِرًا إِلَى فَارِس , فَيَمُرّ بِالْعِبَادِ وَهُمْ يَقْرَءُونَ الْإِنْجِيل , وَيَرْكَعُونَ وَيَسْجُدُونَ . فَجَاءَ مَكَّة , فَوَجَدَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ وَهُوَ يَرْكَع وَيَسْجُد , فَقَالَ النَّضْر : "قَدْ سَمِعْنَا , لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْل هَذَا").  لذلك كان لا بد من قتله، فهو يعرف كثيرا عن أسرار المهنة، و أمثاله ممن يعرفون الكثير لن يكون لهم حظ كبير بالخروج بأمان و سلامة من مآزقهم عند وقوعهم بيد عدو متعطش لدماء مخالفيه.  و هذا ما حدث تماما، فقد تم قتل (النضر بن الحارث) شر قتلة متعرضا الى تعذيب شديد قبل أن يناط بعلى بن أبى طالب بقطع رأسه!  و فى هذا ينقل لنا الطبرى فى تفسيره لنفس الآية أعلاه كيفية مقتل (بن الْحَارِث) مع صاحبيه ( عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر : أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَتَلَ يَوْم بَدْر ثَلَاثَة رَهْط مِنْ قُرَيْش صَبْرًا الْمُطْعِم بْن عَدِيّ , وَالنَّضْر بْن الْحَارِث , وَعُقْبَة بْن أَبِي مُعَيْط.) و عبارة ( القتل صبرا) تعنى القتل بعد تعريض الضحية الى تعذيب شديد. قتل النضر بن الحارث و هو أسير!!  فهل يعقل أن يكون وراء هذا النوع من الدموية و التشفى فى إزهاق أرواح المخالفين مصلح حكيم؟! -يتبع-
كه مال هه ولير
المراجع
(1) كتاب الطبقات الكبرى لإبن سعد-الجزء الثانى-الفصل سرية عبدالله بن جحش الأسدى.
(2) صحيح البخاري-كتاب الجهاد والسير-باب الكذب في الحرب.
(3) كتاب السيرة النبوية لإبن هشام-المجلد الثانى-الفصل: هذه عير قريش-ص 262 .
(4) سنن أبي داود-كتاب الجهاد-باب اللهم إنهم حفاة فاحملهم، اللهم إنهم عراة فأكسهم- رقم الحديث 2747
(5) تاريخ الطبري-الفصل ذكر وقعة بدر الكبرى-رقم الحديث: 529. 
(6) كتاب البداية و النهاية لإبن كثير-الجزء الثالث-الفصل: عزم الصديق على الهجرة إلى الحبشة- و ذكرها أيضا إبن هشام فى السيرة النبوية-الجزء الأول- دخول أبى بكر فى جوار ابن الدغنة و رد جواره عليه-ص 363.
(7 ، 8) نفس المصدر السابق أعلاه
(9) تفسير إبن كثير للآية 39 من سورة الحج :  قال أبو بكر،  رضي الله تعالى عنه : فعرفت أنه سيكون قتال.  ورواه الإمام أحمد،  عن  إسحاق بن يوسف الأزرق،  به وزاد : قال ابن عباس: وهي أول آية نزلت في القتال.
(10) صحيح مسلم - كِتَاب فَضَائِلِ الصَّحَابَةِ - أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي.
(11) البداية والنهاية - ابن كثير - ج ٣ - الصفحة 348 .
(12، 13) تفسير الطبرى للآية 67  من سورة الأنفال (ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا و الله يريدالآخرة والله عزيز حكيم).



كنا يوم امس 9/12/2013 على موعد مع قناة الشرقية وزيارة خاصة الى مؤسسة بارازاني الخيرية / اربيل، وقبل لقاء ابائنا الاعزاء المستفيدين من هذه الدار الخيرية! كان لنا دردشة مع مدير الرعاية المحترم الذي اجاب مشكورا على بعض اسئلتنا ، ومن خلالها تعرفنا على واقع حال الاباء والامهات المستفيدين من هذه الدار الفريدة، ان عدد المستفيدين من الرعاية الاجتماعية هو 65 رجل وامرأة منهم 7 نسوان، وهناك قسمين رئيسيين : 
الاول: قسم الرجال الطبيعيين/ اي الذين يقدرون ان يزاولوا اعمالهم بشكل طبيعي، وهذا ما رأيناه ولمسناه على ارض الواقع المتميز للمستفيدين ونظافتهم وملابسهم واكلهم الجيد جدا والخدمات التي يقدمها الكادر المشرف والخدمي ايضاً، ونظافة الاكل والمطبخ كانت بالمستوى المطلوب حسب ما رأيناه ولمسناه بام اعيننا
وعندما قدم مشرف البرنامج الخاص "من كوردستان" ولا يجوز ان نكتب (من كردستان) الاستاذ القدير مهدي العراقي والكادر المتميز والطيب الذي رافقه، وطريقة تقديم البرنامج كان طبيعياً بحيث كان له تاثير في نفس المشاهدين، واعطى الرنامج نكهة حقوقية عندما اجبنا مشكورين على اسئلة مقدم البرنامج من الناحية القانونية واكدنا على "ان الام هي روح العالم والاب هو مكمل هذه الروح" لذا مهما اخطئا لا يمكن ان يتركا لمصير مجهول او يضربا او يتركا للشارع لانهما تعبا وضحا من اجل تكوين العائلة، وسيأتي يوم يصبح الاولاد اباء المستقبل ايضاً ويلاقا نفس المصير على ايدي اولادهم!!! 
ومن ناحية اخرى اكدنا على قول: اكرم اباك وامك - وبالوالدين احسانا - وهكذا كان نجاح هذا البرنامج من خلال تعدد وتناقض القصص المضحكة/المبكية التي تهز ضمير كل انسان حر شريف وخاصة انهم محتاجين الى حضن دافئ اكثر من حاجتهم الى الاكل والشرب!
وسؤالنا الرئيسي هنا: ماذا لو لم يحتضنهم هذا المركز او الدار؟ ماذا سيكون مصيرهم ايها الاولاد؟ لماذا كانوا ابائكم عندما اعتنوا بكم وتعبوا وعملوا من اجلكم؟ واليوم تتركونهم دون حب ومحبة؟ اي دين واي مذهب واي انسانية تقول هذا؟؟؟ نتمنى السماح والتسامح لكي يروا حضن دافئ في اخر ايام حياتهم!!
شكرا للمدير والمشرفة والخدمات الصحية والامتياز الخاص هو وجود كومبيوتر داخل الدار وهذا يشرح القلب
من ناحية اخرى علمنا بان نفس المؤسسة الخيرية تقدم خدماتها في جميع مناطق كوردستان وسهل نينوى! وقد احتضنت 250 يتيم من قضاء الشيخان فقط، و920 حالة اخرى في ثلاثة اقضية فقط في نفس المنطقة
دمتم يا مؤؤسة بارازاني الخيرية والمشرفين عليها والقائمين على عملها الواقعي من مدراء ومشرفين وكادر الخدمة ونقول لكم : عاملوهم كانهم ابائكم وامهاتكم
الثاني: هو قسم المعوقين وعددهم 40 معوق حيث يحتاجون الى خدمة خاصة، ورعاية متميزة - هذا ما سيتناوله البرنامج في حلقة قادمة

اربيل في 10/12/2013

alsumaria

السومرية نيوز/ ديالى
كشفت وثيقة صادرة عن غرفة العمليات الامنية المشتركة في ديالى، الثلاثاء، بوجود مخطط للتنظيمات المسلحة لاستهداف مدرسي اللغة الانكليزية في المحافظة.

وتتضمن الوثيقة التي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منها، ووجهت الى مديرية تربية المحافظة في (التاسع من تشرين الثاني 2013)، وجود مخطط للتنظيمات المسلحة "الإرهابية" لاستهداف مدرسي ومعلمي اللغة الانكليزية في المحافظة خلال الايام القليلة المقبلة.

وتظهر الوثيقة أن مديرية تربية ديالى قامت بتعميمها على جميع مديرياتها من اجل اتخاذ الحيطة والحذر.

يذكر أن عدداً من المدرسين والمعلمين في محافظة ديالى تعرضوا الى اعمال عنف واستهداف خلال العام الجاري، إلا أن استهداف اختصاص معين لم يحدث خلال السنوات الماضية.

تبدأ مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إرسال مواد غذائية ومواد أخرى بالطائرات من إقليم كردستان العراقي إلى شمالي سوريا في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وهذه أول مرة تضطلع فيها المفوضية بهذه المهمة بعد حصولها على موافقة الحكومة المحلية في إقليم كردستان وموافقة الحكومة السورية.

وتعرضت قافلات المساعدات التي سلكت طريق البر لإطلاق نار واحتجزت عند نقاط التفتيش.

ومن المنتظر أن تغادر 12 طائرة محملة بالإمدادات كردستان في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وتشمل هذه الإمدادات مواد غذائية وبطانيات وخيام قبيل حلول فصل شتاء يُتوقع أن يكون قارسا.

ويقول مدير المفوضية في المنطقة، أمين عواد، إن السكان هناك في أمس الحاجة إلى المساعدة.

bbc

المعروف بان الجهل في العراق قد انتشر في ألأونة ألأخيرة وانتشرت ثقافة الغيبيات والفتاوى الدينية الصادرة من غير مواقعها وابتعدت عن تعاليم الديانات بكل انواعها وانتشر الفساد بكل انواعه واهدرت الاموال والثروات الى جيوب الحيتان السياسية التي ضيعت ضمائرها في سوق مريدي وتم اصدار قانون العفو عن مزوري الشهادات الذين امتطوا هذه الموجة وتصدروا قيادات ان كان في الاقتصاد او التجارة بما فيهم امانة بغداد والكثير من المحافظات العراقية وكان الحصاد القضاء بنسبة 95 % على الصناعات المتبقية واصبحنا سوقا لتصريف البضائع الاجنبية ونمت وترعرعت طبقة الكومبرادور الطفيلية ونتيجة وجود الرجل الغير مناسب في المكان الغير مناسب تم اغراق العراق ليس بصخرة عبعوب فقط فقد كانت هناك الصخور في الادمغة القائدة التي جلست واحتلت الاماكن المفروض ان تملك  طاقة مهنية لم تملكها وكانت اما قد دفعت لشراء الوظيفة او من اصحاب الشهادات المزورة او الشهادات الانسانية في اماكن مهنية مثل مهندس زراعي لقيادة امانة بغداد ومن نتائج الامطار التي كان من المفروض ان تكون امطار خير تم اغراق المزروعات واتلافها واتلاف المخزون من الشلب والحنطة وقتل الانسان وتدمير بيوت المواطنين التي سقط القسم منها على رؤوس اصحابها وتسبب في القتل والتشويه , عدا الالغام التي طافت فوق المياه وبدلت اماكنها وخاصة في محافظة ميسان والبصرة بالاضافة الى الاضرار الصحية بسبب اختلاط المياه الثقيلة بمياه الشرب وهذه السلبيات عبارة عن سلطة (زلاطة ) امام التفخيخات وقتل المواطن العراقي فقد تم تفخيخ عشرة سيارات في بغداد اليوم فقط ونحن نحسب عدد الشهداء والخسائر المادية بالاضافة الى الاعتداءات المتكررة على المواطنين من قبل بعض الوية الجيش كما حصل في اليرموك ونحن في انتظار ان يقوم القائد العام للقوات المسلحة بمعاقبة المتجاوزين على كرامة المواطنين كما وعد بذلك وان تكون دولة القانون بحق وحقيقة وليست كلام منقوش واصطلاحات فضفاضة لا تسمن ولا تغني من جوع وقريبا ينتشر البعوض والامراض المستوطنة وفيروزات الكبد والخ من امراض ما انزل بها الله من سلطان . هذه نظرة عابرة سريعة لا يمكن التماهل فيها ولا يمكن ان تنتظر اكثر ,ناهيك عن العطل الرسمية التي تزداد يوما بعد أخر فمتى نبني الوطن ؟ اذا كانت معظم ايامنا اعيادا ؟
الشعب العراقي مدعو لقيادة عملية التغيير في نهج وطريقة العملية السياسية التي اساءت الى الشعب وقضت على مبادراته ومنعته من ممارسة حقوقه التي ينص عليها الدستور , اذهبوا الى مراكز التحديث لقوائم الانتخابات قبل فوات الاوان والا فسوف لا ينفع الندم .

صوت كوردستان: بعد أن نشرت قناة كوردسات التابعة لحزب الطالباني عدد من الصور يظهر فيها جلال الطالباني و هو يتحدث مع زوجتة هيرو أبراهم أحمد و يقرأ عددا من جريدة كوردستاني نوي لسان حال حزب الطالباني، بدأت قناة رووداو الفضائية المقربة من حزب البارزاني بتحليل تلك الصور و التشكيل بمصداقية ما ورد في خبر قناة كوردسات التي أدعت أن الصور تعود الى السادس و الثامن من هذا الشهر.

حسب قناة رووداو فأن صحيفة كوردستاني نوي التي يقرأها جلال الطالباني تعود الى يوم 21 من شهر السادس 2013 و ليس ليوم السادس أو الثامن من هذا الشهر.

لرؤية الخبر عن قناة كوردسات:

http://www.youtube.com/watch?v=3iTURovYsl4#t=13

مصدر الخبر:


http://rudaw.net/sorani/kurdistan/1012201328

 

صوت كوردستان: بعد فشل القوى الكوردية في كركوك على توحيد كلمتهم و الاتفاق على استراتيجية موحدة في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم و فشل تشكيل قائمة " كركوك كوردستانية" بسبب الخلافات بين حزب البارزاني و حزب الطالباني و عدم أتفاقهما على الدكتور نجم الدين كريم كرئيس للقائمة، تفرقت القوى الكوردستانية فيما بينها و لم تستيطعوا  تشكيل أية تحالفات في كركوك فيما بينهم. كما لم يستطيعوا الاتفاق على قائمة موحدة في خانقين أيضا. حركة التغيير و القوى الإسلامية وحزب الطالباني فشلوا أيضا في الاتفاق على تشكيل كتلة في كركوك فيما بينهم.

حسب معلومات صوت كوردستان فأن القوى السياسية الرئيسية الثلاثة في إقليم كوردستان بصدد التحرك لإنقاذ الموقف من ناحية و أستلام قيادة الحركة الكوردستانية في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم. حيث ناقش نوشيروان مصطفى مع قياداته التدخل لتشكيل جبهة بين القوى الكوردية في المناطق الكوردستانية خارج الإقليم. كما أن هناك معلومات عن نية البارزاني رئيس الإقليم التحرك كي يستلم المبادرة و يفرض حلا على حزب الطالباني و حركة التغيير.

سياسة القوى الكوردستانية في كركوك أدت الى الان الى توحد القوى التركمانية و العربية فيما بينهم ضد الكورد بينما تفرقوا هم الى قوائم حزبية بعدما أتفقوا ليوم واحد على كركوك الكوردستانية.

بهذا الصدد لابد أن يكون لاهالي كركوك كلمتهم لتحديد مصير محافظتهم و ابعادها عن المصالح الحزبية و مصالح تركيا التي رفضت أسم القائمة "كركوك كوردستانية" للقائمة الكوردية .

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 23:54

رفع علم كوردستان في مصر رسميا

رفع علم الدول التي يدرس طلابها في جامعة المنصورة المصرية بات عرفا في تلك الجامعة، ومن ضمنهم العلم العراقي،  لكن وكخطوة جديدة قررت الجامعة رفع علم كوردستان إلى جانب أعلام الدول الأخرى.

وبهذا الخصوص صرح زيرك بالاني، الطالب في كلية الزراعة في جامعة المنصورة، لـ(باسنیوز): "منذ أسبوعين وكواجب وطني، سخرنا كل الجهود من أجل السماح برفع العلم الكوردستاني، ولحسن الحظ فقد صدر اليوم قرار الموافقة على طلبنا برفع العلم الكوردستاني ، وقد تم رفعه اليوم بشكل رسمي في مركز شؤون الطلبة الأجانب في الجامعة ". وأضاف بالاني: "كذلك تمت الموافقة على تعليق صورة لأربيل عاصمة إقليم كوردستان، لان تعليق صور المدن في الجامعة يحتاج الى موافقة ادارة الجامعة". وأشار بالاني إلى أن هذه هي المرة الأولى على مستوى الدول العربية، التي يتم فيها الموافقة على رفع العلم الكوردستاني في جامعة عربية.

تجدرالإشارة إلى أن جامعة المنصورة واحدة من كبرى الجامعات المصرية، وبحسب الإحصائيات فإنها تضم حوالي 100 ألف طالب من بينهم اكثرمن 200 طالب كوردي من إقليم كوردستان، يدرسون في الأقسام المختلفة للدراسات العليا (ماجستير و دكتواره).
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 22:23

أينَ الرئيسُ؟- عبد الستار نورعلي

"قُمْ للعراقِ، ووفِّهِ التبجيلا"

وتعهّدوهُ ، شبيبةً وكهولا 1

في ماضياتِ الدهرِ أبرَقَ دُرَّةً

كونيّـةً ، ومُعلِّـماً ، ودليـلا

قُمْ للذي سنَّ الشرائعَ مِشْعَلاً

للسائرينَ على هداهُ سـبيلا

أيامَ تحبو في الحياةِ خليقةٌ

كانَ العراقُ كبيرَها المأهولا

وبهِ السفينةُ قد رسَتْ وحمامةٌ

غرسَتْ غصونَ الخيرِ فيه جزيلا

فببصرةٍ، وبمَوصلٍ، وبأرْبِـلٍ

دارُ السلامِ تألَّـقَتْ إكليـلا

شرفُ المَقامِ بـدارِهِ آثـارُهُ

وبهِ الحضارةُ كانتِ القنديلا

قُمْ للذي غنّى القصائدَ صادحاً

صاغَ الكلامَ مُفجِّـراً ، وجميلا

فأبو مُحسَّدَ في الذرى أنشودةٌ

وأبو فراتٍ واصلَ الترتيـلا

والمُحدثـونَ كواكـبٌ لا تختبـي

ساروا على دربِ الحديثِ فحولا

اسحاقُ غنّى فانتشوا وتمايلوا

وبناظمٍ طرِبَ الغنـاءُ أصيلا 2

تلكَ الشوامخُ في الأعالي عِزّةٌ

تتقدّمُ الدنيـا ، صدىً ، وعقولا

فتسامقتْ بينَ النجومِ تفاخرَتْ

حُضـناً يضمُّ رواسـياً ، ونخيـلا

* * * *

إيهٍ، أيا وطنَ المواجعِ قد سرى

فيكَ الغـزاةُ ، فأمعنـوا تقتيـلا

غازٍ منَ الغرباءِ جاؤوا غِيلةً

لكنَّ غازي الأهلِ جاءَ وبيلا

فتجمّعوا وتقاسموا وتناهشوا

حتى صُرِعْـتَ مُمزَّقاً مخذولا

زمنٌ تعرّى عنْ رداءِ فضيلةٍ

أمسى الفضيلُ مُغرَّباً وفُضولا

ما بالُهمْ رفعوا لواءَ تخلُّـفٍ ؟

منعوا الشموسَ منافذاً ودخولا

كيفَ العراقُ يعيشُ مُخضَّر الرُبى

والمالكـونَ تلبَّـسوا عِـزريلا ؟!

ورئيسُهُ في غيبةٍ، هلْ يا تُرى

مِنْ عودةٍ ، أم للرحيلِ أُحيلا ؟

العرشُ خالٍ والرعيةُ حيرةٌ

تتناوبُ التحليلَ ، والتأويلا

ومِنَ المصائبِ دولةٌ لا تقتفي

أثرَ الرئيسِ، تقولُ: قالَ وقيلا !

ومنَ المهازلِ برلمـانٌ لا يعي

أينَ الرئيسُ، وهل يغيبُ طويلا؟!

مَسَكَ العصا مُتوسِّطاً مُتهادِناً

ومُهدِّئـاً، يُعطي الصراعَ حلولا

والآنَ ساحٌ للديوكِ عراقُنا

كلٌّ يُنتِّـفُ عاديـاً ، وخليلا

الأمنُ في خبرٍ لكانَ قد انتهى

ماعادَ في حُلُمٍ ، ولا مـأمولا

فوزيرُهُ وزراؤُهُ ! ورئيسُـهُـمْ

باتَ الأمينَ الأوحدَ المشلولا

* * * *

ناديْتُ شعري ، فاستشاطَ مُغاضِباً

فمشقْتُ عن سيفٍ قصيدي بديلا

لا سيفَ في جنبي ولا مِنْ خنجرٍ

الشعرُ أقسى في الفسادِ نـزولا

ولربَّـمـا حرفٌ بجـذوةِ فارسٍ

أقوى من الحدِّ الصقيلِ صليلا

السيفُ أحسمُ في المعاركِ مضرباً

والشـعرُ أجيشُ للنفـوسِ مَـقولا

* * * *

بيضُ الصنائعِ شمسُهُ ملءُ الدُنا

كيفَ استُميلَ إلى الغروبِ أفـولا؟!

خُضرُ المرابعِ صدرُهُ بزُمُردٍ

والرافدانِ وسامُهُ تجليلا 3

واليومَ أطلالٌ لفرطِ مفاسدٍ

نعبَ الغرابُ بأرضـهِا تهليلا

قيلَ: الرشيدُ رشادُهُ ورشيدُهُ

بينَ الرشيدِ وبينَ رُشدٍ حِيلا

هذا الذي ابتدعَ الكتابةَ رائداً

أيسيرُ في ذيلِ الشعوبِ عليلا؟!

ماذا أعدّدُ يا عراقُ وبي جوىً

يزدادُ مِنْ حزنِ النخيلِ غليلا ؟!

الهوامش

1. تضمين لقول أحمد شوقي:

قمْ للمُعلِّمِ، وفِّهِ التبجيلا

كادَ المُعلّمُ أنْ يكونَ رسولا

2. اشارة إلى المغنّي العباسي اسحاق الموصلي، والى المطرب ناظم الغزالي.

3. بيضُ الصنائع، وخُضرُ المرابع: تضمين من قول صفي الدين الحلي:

بيضٌ صنائعنا، سودٌ وقائعنا،

خضرٌ مرابعُنا، حمرٌ مواضينا

عبد الستار نورعلي

الاثنين 9/12/2013

الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2013 22:22

ما أحوجنا إلى الحكمة - بيار روباري

ما أحوجنا إلى الحكمة

وحكيمٌ يهدي الناس إلى النور في العتمة

إن العتمة لا تضاء بالخطبة

إنما باشعال شمعة وطرح فكرة

وقول كلمة الحق كما يقول الشاعر الشعر بالفطرة

ليس أخطر من جهلة يدعون العلم والخبرة

إلا أخساء يظنون أنفسهم أهل فطنة !

كلا النموذجين يودون بالناس إلى الحفرة

لقد أنعم الله على جنوب أفريقيا بحكيم

إسمه: نيلسون مانديلا

بصبر وحكمته وبصيرته

إستطاع بأقل الخسائر أن يصل بشعبه إلى الضفة

ولم يتعامل مع أرواح الناس ومصائرهم بالخفة

وروح التسامح التي تحلى بها وصواب الفكرة

جعل منه شخصآ عظيمآ ونادرآ كتحفة

كم حكيم نحتاج إليه في يومنا، وسط هذه الحروب والفرقة

إن الكتابة عن حكيم مثل ماديبا مهمة في غاية الصعوبة

لقد كان رجل العصر وصاحب بصيرة وحكمة.

07 - 12 - 2013

إن شعبنا الكردي في غرب كردستان يعيش وضعآ صعبآ وقاسيآ منذ أكثر من عام ونصف. فهو يتعرض لنيران ثلاثة جهات معادية وجهة صديقة. والنيران تتوزع ما بين نيران ساخنة من قبل النظام السوري الإجرامي والشوفيني المقيت وجماعات الإرهاب والتكفير القادمة من القرون الوسطى المتمثلة في جماعة النصرة ودولة الشام والعراق الذين يشنون حربآ لاهوادة فيها ضد شعبنا بالتنسيق مع الجيش الحر ومشاركته في أحيان كثيرة وبدعم غير محدود من قبل الدولة التركية وبعض دول الخليج.

ومن جهة إخرى يتعرض شعبنا إلى نيران حصار إقتصادي خانق يتشارك فيه كل من النظام والجماعات

الإرهابية وتركيا ومشيخة البرزاني ولكل واحد منهم أسبابه وأهدافه الخاصة به. يقومون بقطع المحروقات والمواد الغذائية والدواء والمعدات الطبية والماء عن شعبنا ومنع الناس من التنقل. هذا إلى جانب النيران التي تطلق عليهه على الصعد السياسية والإعلامية والبلوماسية والهدف من كل هذه الهجمة الشرسة هو منع شعبنا من نيل حريته وحقوقه القومية العادلة التي يتمتع بها أكثرية شعوب العالم.

ويمكن تقسيم جبهات النيران على الشكل التالي:

1- جبهة النظام:

إن النظام السوري الحالي هو نظام إجرامي، دموي، طائفي وشوفيني لم يشهد البشرية مثله في التاريخ.

هو أسوء من النظام النازي في ألمانيا ونظام صدام حسين.هذا النظام يجمع بين خصائص نظام الإحتلال الإسرائيلي ونظام الفصل العنصري المقبور في جنوب أفريقيا. يتصرف هذا النظام كعصابة من القتلة واللصوص ويحمل حقدآ لاحد له لأبناء شعبنا الكردي وأبناء الطائفة السنية.

لقد مارس هذا النظام سياسة عنصرية بغيضة ضد شعبنا الكردي وقام بتعريب مناطق واسعة من غرب كردستان بهدف تغير ديموغرافية المنطقة وتشيتت أبناء شعبنا ودفعه للهجرة إلى المناطق الداخلية أو إلى الخارج للتخلص منه. وقام بتغير أسماء المدن والقرى البلدات وقام بمنع التراث والثقافة واللغة الكردية ورفض الإعتراف بهوية الشعب الكردي ودون في هوية الكرد الذين لم يسحب الجنسية السورية منهم عربآ سوريين !!

مع إندلاع الثورة السورية المباركة حاول النظام إحداث شرخ قومي مقيت بين الكرد والعرب ولم يفلح في ذلك. لكن النظام حاول كسب الشعب الكردي وقواه السياسية إلى جانبه من خلال إعادة الجنسية لبعض الأكراد والسماح بتدريس اللغة الكردية إن أراد البعض تعلمها والإقرار العلني بالوجود الكردي كمواطنين سورين وليس كشعب له حقوق سياسية وهذا ما رأيناه بعدم قبوله بوضع نص في الدستور (الذي طبخه بسرعة البرق) ينص على وجود الشعب الكردي ويضمن حقوقه السياسية وحقه في التمتع بتلك الحقوق مثله مثل القومية العربية وبأن سورية ليست عربية وإنما العرب فقط هم جزء من الإمة العربية وهذه المحاولة أيضآ فشلت في خداع شعبنا الكردي وقواه الحية.

1

ومع إحتدام المعارك وإتساعها بين النظام والمعارضة المسلحة لجأ النظام إلى حيلة إخرى وهي سحب قواته وأجهزته من إقليم غرب كردستان محاولآ من خلالها حصد عدة مكاسب دفعة واحدة.

أولآ:

هو الإستفادة من تلك القوة في محاربة الفصائل المسلحة في مناطق أكثر أهمية له كمدينة حلب وحماة وحمص وريف دمشق.

ثانيآ:

خلقق فوضى في المنطقة ودفع الناس إلى الإقتتال فيما بينها وبهكذا قد يكون النظام ارتاح من ههموم هذه المنطقة وركز على إخرى.

ثالثآ:

أن تقوم القوى السياسية الكردية باملأ الفراغ وهذا الواقع الجديد يمكن أن يستخدمه كورقة ضغط ضد تركيا من خلال القول إن الكرد يريدون تشكيل دولة والإنفصال عن سورية وهو يدرك إن هذا يخيف حكام أنقرة الذين لا يقلون إجرامآ عن النظام السوري فيما يتعلق بالشعب الكردي وحقوقه.

بالفعل ملئ ذاك الفراغ حزب الإتحاد الديمقراطي نظرآ لجماهيريته وقوة تنظيمة والخبرة والإمكانيات التي يملكها هذا التنظم. ومعروف بأنه جزء لايتجزء من حزب العمال الكردستاني الذي يخوض ثورة في شمال كردستان ضد الطغمة الطورانية الحاكمة في أنقرة منذ عشرات السنين. وهذا يزعج حكام تركيا ويخيفهم لأنهم يرفضون حتى الأن الإقرار بالحقوق الدستورية لشعبنا الكردي في شمال كردستان والذي يبلغ تعداده أكثر من خمسة وعشرين مليون إنسان.

رابعآ:

خلق شرخ بين قيادة شعبنا الكردي وقوى المعارضة السورية المقيمة في إسطنبول لعلم النظام بأن

أنقرة ستضغط عليهم للوقوف بوجه أي مشروع يحقق للأكراد حقوقهم لأن ذلك سيؤثر على وضع أكراد تركيا. وبالفعل شهدنا موقفآ متشنجآ من الإتلاف ضد ك من (ب ي د) ووحزب العمال الكردستاني فوصل الأمر بالمعارضة بالتغاضي عن قتل أبناء شعبنا على الهوية وتهجيرهم من قراهم كل ذلك لكسب ود تركيا وعدم إعتراف هذه القوى بالهوية الكردية وقبولهم بحقوقه القومية والسياسية. لذا شاركوا الإرهابين في الحملة ضد الكرد بمعونة ومباركة من الأتراك.

خامسآ:

لكي يمهد بذلك لإنشاء كيان علوي على الساحل السوري في حال سقوطه في دمشق، قائلآ إذا كان يحق للأكراد في أن يكون لهم كيان خاص بهم فمن حق العلويين أيضآ أن يكون لهم كيان خاص بهم وشتان بين الأمرين. الكرد قومية مختلفة وإلحق جزء منهم أرضآ وشعبآ عنوة بما يسمى زورآ سورية. والعلويين هم طائفة دينية ويعتبرون أنفسهم عربآ، لذا لا وجه للمقارنة بين الحالتين أبدآ.

سادسآ:

لكي يقطع الطريق أمام الأكراد في الإنخراط بشكل مكثف وخاصة عسكريآ في الثورة. ليقول النظام بعدها للعالم إنظروا كل المسلحين هم سنة وإرهابين وأنا أحارب الإرهاب وأدافع عن الأقليات الدينية والعرقية. وقد نجح النظام في تحقيق بعض هذه المأرب وفشل في غيرها.

2- جبهة المعارضة: وهي تنقسم إلى قسمين رئيسين وهم:

القسم المدني:

وهو بدوره منقسم إلى قسمين:

الإتلاف: وهو في العموم مؤلف من إخوان مسلمين وقومجين عرب وبعض اليساريين وجلهم لايؤمون بالديمقراطية والحرية ويرفضون الإقرار بدولة فيدرالية وحقوق الشعب الكردي ولايختلفون عن النظام فيما يخص قضية الشعب الكردي، سوى في اللغة لأنهم مطرون لذلك وليس قناعة.

2

ولا يمكن الوثوق بهم أبدآ، حالهم حال النظام الفاشي بدمشق ويدعم هذه المجموعة كل من تركيا وقطر وببعض دول الخليج ودول الإتحاد الأوربي. وهذه المجموعة ترغب في إعادة صياغة النظام المركزي بشكل إسلامي وإقامة نظام إخواني وإقصاء الشعب الكردي مرة إخرى وحرمانه من حقوقه الدستورية والقومية. وليس هناك أي رابط بين التيارات المشاركة في هذا الإتلاف سوى العداء للنظام وقبولها بالتدخل العسكري الخارجي لإسقاط النظام وهمهم الوحيد هو الوصول إلى السلطة وتقاسم الكعكة وآخر شيئ يفكرون بها هو مصالح السوريين وبناء دولة ديمقراطية يحكمها القانون ويتساوى فيها الكرد مع العرب والزرادشتين مع المسلمين والمرأة مع الرجل.

هيئة التنسيق: في مجموعها تتألف من قوى وشخصيات يسارية وليبرالية وقومية وهي أقل رفضآ لحقوق الشعب الكردي في غرب كدستان وهي ميالة إلى إقامة دولة مدنية يكون الدين مفصولآ عن الدولة. الهيئة محكومة في مواقفها بسقف معين بحكم وجودها في الداخل وذلك للحفظ على نفسها من بطش النظام وأجهزته القمعية. الهيئة بخلاف المجلس الوطني رفضت التدخل الخارجي وعسكرة الثورة مع العلم إن النظام دفع الثوار دفعآ لحمل السلاح.

وفي هذه النقطة تلاقت جميع القوى الكردية والثوار الكرد مع الهيئة ورفضوا الإنخراط في المواجهة المسلحة مع النظام لمعرفتهم الجيدة باجرام النظام وإرهابه من خلال التجارب المريرة التي عانوا منه على مدى خمسن عامآ من حكمه وأن عسكرة الثورة ليس في صالح الثوار نظرآ لتفوق النظام عسكريآ. وعدم وجود إمكانية لإنحياز الجيش للثورة بسبب تركيبته الطائفية والتي يشكل الضباط العلويين نسبة 95 % من ضباط الجيش وهذا ينطبق أيضآ على الأجهزة الأمنية والسلك الدبلوماسي السوري.

والسبب الأخر هو قناعة هذه القوى بأن النظام لن يقدم على أي خطوة وهو يدرك تفوقه على الأخرين وعلم النظام بأن أي خطوة تغيرية يقدم عليها تعني نهايته وبالتالي سيدفع ثمنه غاليآ لاحقآ مع الطائفة ولهذا رأينا إن القسم الأعظم من الطائفة العلوية لم تنفك عنه لأسباب عديدة، منها الخوف من المستقبل والمصالح ومشاركة الكثيرين منهم في أعمال القتل والإجرام بحق وإضافة إلى النهب والسلب الذي مارسوه.

القسم المسلح: أيضآ ينقسم إلى عدة مجموعات رئيسية وهي:

1- الجيش الحر:

معظم أفراد جنوده وضباطه أناس محترفين وغير متطرفين عدا أنهم يرفضون كتنظيم عسكري حقوق الشعب الكردي. يدعمه الغرب وتركيا وبعض دول المنطقة الإخرى.

2- الجماعات الإسلامية:

وهم في أغلبيتهم سوريين ومدنين ولكنهم يرغبون في إنشاء دولة دينية وهذا خطر على المجتمع السوري المتعدد الأديان والأقوام والطوائف وهذا المشروع مرفوض ولن ينجح كما حدث في مصر.

3- المجموعات الوافدة: (داعش والنصرة).

كلها إرهابية ومتزمة وتكفر المجتمع بأكمله ولا تقبل الأخر حتى المسلم الذي لا يدين بفكرهم ولا يبايعهم. وهم أشد خطرآ من بين الجمعات الإسلامية ولا يختلفون في إجرامهم عن النظام بشيئ. ولا يوجد شيئ إسمه حقوق الشعوب في قاموسهم ولا حقوق الإنسان ويجب محاربتهم كما يتم محاربة النظام. وكثير من هذه التنظيمات هي من صنيعة النظام السوري المجرم.

3- جبهة الدول الإقليمية والكبرى:

هناك دول على تماس مباشر بالوضع السوري منها دول عربية مجاورة لسورية وتركيا وإيران متورطة بشكل مباشر في النزاع مع حزب الله. هناك ثلاثة دول وهي العراق وتركيا وإيران يتخوف من حصول الشعب الكردي على حقوقه القومية وخاصة إذا حصل على الفدرالية إسوةً بإخوتهم في جنوب كردستان. وهذا يعني تقوية كرد العراق أمام الحكومة المركزية ويمنح الكرد في شمال كردستان دعمآ هائلآ نظرآ لطول الحدود بين غرب كردستان وشمالها والتي يبلغ حوالي 800 كم.

3

وهذا الوضع سيشكل ضغطآ كبيرآ على نظام الملالي الظلامي المجرم في طهران بخصوص قضية شعبنا الكردي في شرق كردستان. لهذا تسعى هذه الدول لمنع الشعب الكردي من الوصول الى حقوقه السياسية وأن يتمتع بكيان معين في إطار الدولة السورية. وهذه الدول تتخوف من قيام دولة كردستان وكأن الكرد حرام أن يكون لهم دولة خااصة بهم مثل بقية شعوب الأرض !!

أما الدول الكبرى لايهمها سوى مصالحها وهي تراعي مواقف تلك الدول وخاصة تركيا كونها حليف للغرب من خلال عضويتها في حلف الناتو. ولهذا طوال أكثر من مئة عام وقفت الدول الغربية ضد طموحات الشعب الكردي ولكن الوضع إختلف أثناء إحتلال العراق من قبل أمريكا لأن مصالحها تقاطعت مع المصلحة الكردية. أما روسيا كانت دومآ ضد حرية وإستقلال الشعوب الإخرى لخوفها من إنفصال الجمهوريات القفقاسية عنها. ورأينا ماذا فعلت روسيا بالشيشان وشعبها الطامح للحرية والإستقلال.

4- الجبهة الداخلية:

الجبهة الداخلية في غرب كردستان تعاني من مشاكل عدة. منها كثرة الأحزاب والغالبية منها ليس لها وجود على الأرض وهي من صناعة الأجهزة الأمنية السورية أو مجرد لافتات لأشخاص، الهدف منه تحقيق مجد شخصي والتجارة بالقضة الكردية من أجل الكسب المادي. يمكن القول هناك ثلاثة أحزاب رئيسية تحتل ساحة غرب كردستانية وهم: حزب الإتحاد الديمقراطي ويعتبر فرع من حزب العمال الردستاني والتنظيم الثاني هو حزب البارتي ويعتبر أيضآ فرع تابع لحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق. والتنظيم الثالث هو حزب اليكيتي وهوعبارة عن تجمع مجموعة من الأحزاب في هذا الكيان وهو غير تابع لجهة كردستانية إخرى. والبقية عبارة عن دكاكن للترزق ولا معنى لوجودها. وحميع هذه الأحزاب علمانية وتؤمن بوحدة الشعب الكردي وحقه في تقرير المصير وقيام دولة كردستان وفقآ للظروف الإقليمية والدولية.

المعضلة الثانية التي يعاني منها غرب كردستان هو إرتباط هذه الأحزاب الرئيسية بالقوى الكردستانية وتابعة لها وهذا يجلب معه خلافات وصراعات هذه القوى إلى غرب كردستان وهذا ما نعاني منه الأن بالتحديد. والصراع يتمحور بين مشيخة البرزاني المدعوم من تركيآ من جهة وحزب العمال الكردستاني بزعامة أوجلان المسجون في جزيرة إمرالي والذي يخوض ثورة ضد الحكومة التركية من أجل نيل حقوق الشعب الكردي في هذا الجزء من كردستان.

والإشكال الثالث هو عدم التوافق حول مشروع موحد للمطالب الكردية للتفاوض حولها مع المعاررضة السورية والتكلم بلسان واحد ومعضلة قضية تمثيل الشعب الكردي والنسب التي سيحصل عليها كل تنظيم من هذه التنظيمات وإنضمام قسم منها للإتلاف السوري والأخر لهيئة التنسيق.

حزب الإتحاد الدمقرطي هو المسيطر الأن على أكثرية مناطق غرب كردستان بعد إنسحاب قوات النظام وأجهزته من إقليمنا وتفرده بذلك خلق خوف مشروع لدى القوى الكردية الإخرى وخاصة إن هذا التنظيم لايؤمن بالتعددية ويعتبر الجميع على خطأ وهو وحده على صواب والوطنية الكردية تبدأ بهم وتنتهي عندهم. ومن الجهة الإخرى إن تلك التنظيمات لا تملك إرداة العمل وخدمة الناس سوى الخطابات الفارغة وهي غير جدية في عمل أي شيئ وبالتالي الدفاع عن الشعب الكردي وحماية مصالحه القومية. وجل قيادتها تقيم في فنادق هولير وإسطنبول ويعيشون من أموال الدول المعادية لشعبنا مثل تركيا. ويشنون حملة شرسة ضد جزء من أبناء شعبهم الذين يدفعون حياتهم ودماءهم في سبيل حرية شعبهم الكردي ويعملون ليل- نهار لتأمين حاجاتهم اليومية ليستمر الحياة وليبقوا في أرضهم والمقصود هنا أعضاء وجماهير الإتحاد الديمقراطي وهذا مرفوض.

والأخطر سكوت الأحزاب الكردية المشاركة في الإتلاف السوري حول موقف الإفتتلاف من إعلان سلطة الإدارة المحلية في غرب كردستان وإعتبار (ب ي د) حزبآ معديآ للثورة وجزءً من النظام وجب محاربته هذا يعني شرعنة قتل أبناء شعبنا الكردي وبغطاء كردي وهذا موقف مخزي وعار عليهم بأن ينضموا إلى الأخرين في محاربة جزء عزيز من شعبهم لمجرد عدم حصولهم على موقع في تلك الإدارة.

4

وعليهم الكف عن إتهام (ب ي د) بأنهه عميل للنظام لأن ذلك محض هراء وكذب. هم الذين يحاربون النظام في حلب دفاعآ عن أحياء الأشرفية والشيخ مقصود وغيرها التي يقطنها أبناء شعبنا الكردي. وقصة إن (ب ي د) لايحارب النظام مضحكة . لأن جميع الأحزاب الكردية رفضت الدخول في معركة عسكرية غير متكافئة مع النظام وهذا كان موقفآ صائبآ من الحركة الكردية من وجهة نظري. وقالوا إلا إذا تعرضت مناطقنا للهجوم من أي طرف كان، عندها سندافع عن أنفسنا وهذا من حقنا. وبالفعل الكرد ناءوا بأنفسهم عن الصراع المسلح. وبقيت المناطق الكردية هادئة نسبيآ وقد لجأ إلى مناطقنا ألاف من الإخوة العرب هربآ من مناطقهم نتيجة المعارك. وأعلن الكرد مرارآ رفضهم السماح لأي قوة عسكرية بالدخول إلى مناطقنا إلا الجرحى لأسباب إنسانية.

إلا أن النظام حاول الدخول إلى أحياءنا في حلب وغيرها من المدن فتصدت لهم قوات الحماية الشعبية ومنعتهم وسقط لنا شهداء من خيرة شبابنا وبناتنا ولكن صمدنا. بعد ذلك قامت بعض الفصائل المسلحة التابعة للجيش الحر الدخول إلى مناطقنا أيضآ رفض الكرد ذلك ودخلت قوات (ي ب ك) في مواجهة مسلحة معهم ومن ثم جاء دور الجماعات الإرهابية بدفع ودعم تتركي ووتتصدت هم قوات الحماةة البية ومازالت المعارك مستمرة بين الطرفين إلى الأن ولن ينجحوا في بسط نفوذهم على مناطقنا.

الأن ليس مطلوبآ من (ب ي د) محاربة بقايا النظام في القامشلي بل تعزيز وضعه العسكري والأمني والإقتصادي. إذا كان من حق المعارضة العربية أن تنسق مع من تشاء دون التشاور مع الطرف الكردي شريكه في الوطن لم على الكرد أن يستأذنون الأخرين مع من يتصلون ويعقدون التحالفات!

أتساءل ماذا تفعل القوات التركية في جنوبب كردستان، رغم الغرام بين أردوغان والبرزاني؟

وهي ضد من موجودة هناك؟

لماذا لايحاربها البرزاني أو على الأقل يطلب من تركيا سحبها وهي قوات غير عراقية أصلآ.

ولماذا تفاوض الكرد في جنوب كردستان مع صدام حسين رغم كل إجرامه؟

لماذا ذلك حلالٌ عليهم وحرام على ( ب ي د) التفاوض مع النظام السوري؟!

ثم اليس المعارضة العربية ذاهبة إلى جنيف للتفاض مع نفس النظام؟

المطلوب من مسعود البرزاني وقيادة حزب العمال الكردستاني عدم التدخل في شؤون غرب كردستان إلا إيجابآ وعليهم أن لا يفرضوا أنفسهم أوصياء على الكرد في هذه الجزء من كردستان كما لم نفرض نحن أنفسنا يومآ أوصياء عليهم. فقط عليهم واجب دعمنا كما نحن دعمناهم لسنوات طويلة.

لاخلاص لشعبنا الكردي في أي جزء إلا بالحوار وقبول الأخر وإحترام الإختلاف وتوحيد القوى والجهد على صعيد كل جزء وعموم كردستان ومساعدة بعضنا البعض وعدم الرضوخ لرغبات أعدائنا وعدم الوثوق بهم في أي حال من الأحوال.

ودعوتي لحزب الإتحاد الديمقراطي أن يتواضعوا قليلآ ويدركوا إنهم ليسوا التنظيم الأول الذي ناضل ويناضل وقدم الشهداء والتضحيات فقد سبقهم إلى ذلك العديد من الأحزاب الكردستانية. وأدعو الطرف الأخر بأن يكفوا عن الطعن في ظهرالإتحاد الديمقراطي من خلال تعاونهم مع تركيا ووضع رقبتهم في يد الإتلاف السوري. لا يمكن الوثوق في الإتلاف السوري أو غيرهم من المعارضين ولا بتركيا العدو الأول لشعبنا.

أنا مع الطرح الذي تقدم به تنظيم البارتي-غرب كردستان وهو مطلب الفيدرالية لشعبنا وترسيم حدود غرب كردستان ورفع الحزام العربي وإعادة المهجرين إلى ديارهم وإعادة الأملاك لهم وعودة الأسماء الكردية للبلدات والمدن والقرى الكردية ورفع كلمة العربي من إسم الدولة والإتفاق على العلم الفيدرالي والنشيد الوطني وتشكيلة الجيش والبرلمان ورفع علم كردستان في المحافل بدل علم الأحزاب الكردية.

*****