يوجد 469 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان

يقال نحن نكتب بحقد وكراهية وغيرة ؟؟ولا نكتب الجانب الايجابي ؟؟ويقال نحن  وعشيرتنا ,كارهين وحاقدين ؟وكنا جحوش ؟؟واقاويل اخرما انزل به سلطان ؟؟ليس عيب ان يعترف الانسان بأخطائه وسلبياته ؟؟وخاصة الانسان ينتقد بكل مصداقية دون مبالغة ؟؟وعار على اي انسان يقول ولا يفعل باقوله اولا ..يكون ناصح ؟؟وهو محرض ؟؟يكون مفتي ؟وهو يزني ؟؟يكون سارق ويتهجم على  النضيف  ويتهم النزيه ؟؟يقف الى جانب االباطل يدافع عن  الحق ؟؟

لم اقل يوما لا يوجد امان في كوردستان ؟؟ولكن الامان  لقادة الكورد وعوائلهم  في امان ؟؟ولخطف والاغتيالات  السياسية  نصيب المعارض ؟؟احد اساليب الترهيب لمن يطلب حقه في النفط .وكتابة الحقائق وفضح الفاسدين ؟ السجن ان لم يكن الموت الاكيد ؟؟خط احمر من ينتقد مسعود ونجرفان واحد افرادهم ؟؟خط احمر تقول لماذا سرة رش لحد الان مختصب كجولان وفلسطين ؟؟خط احمر تقول من اين لك هذا يا نجرفان ومسرور ومسعود ودلشاد ومنصور ,, ؟؟؟؟ لم اقل يوما لا يوجد اعمار وتقدم العمران وتزين الشوارع وجمالها وروعتها ؟؟ ولكن  قلت انها باموالنا ,واموال عامة الناس ..ومن اموال النفط المهرب وبنسبة لا يتجاوز 1% من وارداتها  تصرف على هذه المظاهرالزائفة والشعب يموت جوعا ؟؟والاعمار والشقق والفلل ,بوجود مستثمرين من الخارج ..وبارباح فاحشة يباع الى من له امكانية ؟؟ليس للفقير ولا لعامة الناس ,,اذا ليس بجهود وتعب مسعود ونجرفان ..العكس هم مستفيدين كاعلام وواجهة لهم وربح 60% ؟؟كان لنا معامل ومصانع كنا نفتخر بها ..تم بيعها من قبل مسعود ونجرفان ,,واصبحنا نستورد كل شىء ,,الالبان ومعمل الطابوق والسمنت والسكائر والسجاد ووووووالخ ؟؟كل ذلك بفضل مسعود ونجرفان  تم بيعها ,,حتى سد بخمة اصبح في خبر كان ,بعد سرقتها من قبل السورجي ؟؟المدارس والمستشفيات ,حدث فلا حرج ؟؟اذا ما فائدة الاعمار والشوارع ,,والاقتصاد مدمر ؟؟ما فائدة المدارس الاهلية ؟؟وابن العامل والفقير لا يستطيع ادخال ابنائهم ؟؟وما فائدة المستشفيات الاهلية الباهض التكاليف .وغير مسيطر عليها مسعود ونجرفان ,,لانهما مستفيدان من وارداتها ؟؟اما الادوية عار على الاقليم ,بيع الاستوك مع وجود معمل لنجرفان لبيع الادوية الفاسدة ؟؟
ربما يسأل احدهم ؟؟لماذا اتهم   وكل الوم على مسعود ونجرفان ؟؟واذكر اسمائهما فقط ؟؟لانهما يقودان كوردستان ..منذ سنة 1991 ولحد الان ؟؟وهما مسؤالان عن الاستبداد والدكتاتورية والتزوير في الانتخابات وتعين الفاشلين في المناصب ؟؟ وتركوا هموم الشعب لمصلحتهم الخاصة ؟؟لانهما بيدهنا صولجان القيادة ؟؟ولا يحملون الفكر الديمقراطي ؟؟الم يقول مسعود وزارة الداخلية خط احمر وكذلك النفط والبشمركة ؟؟وكذلك ا التربية ؟؟ يتفاخر مسعود في كلماته وخطبه .بديمقراطية وحرية الرأي ؟؟اين هي الديمقراطية؟؟والمناصب مختصبة لعائلته ؟؟ ..واين هي الحرية  والاصوات كاتمة ومن يتكلم يقتل ويخطف امام عائلته ؟؟؟؟واين هي العدالة الاجتماعية ؟ طبقات في قمة الرفاه وطبقات في اسفل خط الفقر ؟؟؟؟الم يشاهد اعتصام المعوقين ؟؟اليس عار  مطربة تاخذ الملائين ..والمعوق لا يدفع له 150 الف دينار عراقي ؟؟اليس عار قيام الاحتفالات وبشكل بذخ ؟؟والمعوق تحت خيمة يطلب حقه لا يدفع له ؟؟؟اين اذا المساوات والعدالة ؟؟اما الديمقراطية ,,واضح كوضوح الشمس ؟؟كل المناصب لمسعود وابنائه ..انها ديمقراطية مسعود البرزاني  الديمقراطية معناها فصل السطات ؟؟وليس استغلالها وشراء ذممها وتنصيب الكوادر الحزبين للبارتي والاتحاد ؟؟؟؟
الديمقراطية اخذ رأي الجماهير والسماح له بتظاهرات السلمية في اربيل ؟؟الديمقراطية معناها الصحيح ,عدم التكبر والتبجح الحاكم على الفقرا؟؟ء ؟؟الديمقراطية معناها الشعب مصدر السلطات  وليس مسعود مصدر الاوامر والامبراطور ؟؟؟؟
نعم يقال عشيرتنا حمل السلاح ضد الحركة الكوردية ؟؟اين اعدم عبيد ولقمان البرزاني ؟؟من شكل اول فوج الجحوش ؟؟اليس الزيبارين  لماذا المكيال بمكيلين ؟؟اليس هوشيار الزيباري زيباري ؟؟؟؟اليس بابكر زيباري ؟؟اليس قاسم كور قادة الجحوش ؟؟واسماء كثيرة ؟؟اليس مسعود احد المتعاونين مع صدام  ؟؟الم يكن نجرفان مع قصي في دبابة واحدة لاحتلال اربيل 31 اب 1996؟؟؟؟من كان  امر
الفوج الثالث والرابع ؟؟اليس السورجين ؟؟من تعاون مع صدام في جميع مراحل الكفاح المسلح والثورة الكوردية ؟؟اليس  مسعود ؟؟وهناك تقارير ومدير المخابرات العراقية قرة بذلك ..مع واقع الحال في الانتفاضة 1991..وقبلها وبعدها ؟؟اليس وجود الجحوش الان في دفة السلطة والدفاع عن
.دليل اخر على عمالتهم وخيانتهم لدم الشهداء ؟؟؟؟الاين الديمقراطية يا مسعود ؟وانت تعرقل تشكيل الحكومة وعقد جلسة البرلمان .لانك في مزايادة
السياسية وسوف  لا تشكل لحين الانتخابات القادمة 
نعم نكتب الجانب السلبي اولا وسوف نستمر لحين سقوط الصنم ؟؟لاننا كنا متعاونين لاسقاطها في بغداد وسقط ؟؟ولكن برزت اصنام اخرى وباساليب اخرى ؟؟يدعون ولا يغعلون بها ؟؟نعم نكتب وعلى الاحزاب المعارضة ان تعمل بجدية ؟لاسقاط النقاب على وجوه القبيحة ؟التي تتستر وراء تزين الشوارع والعمارات المزيفة ؟؟نحن بحاجة الى لقمة العيش وحرية الرأي وديمقراطية الحكم ؟؟لا نريد الدكتاتورية والحزب القائد؟وقائد الضرورة ؟؟القئد هو صوت الجماهير والشعب الكوردي ؟؟مهما تحصنتم ومهما زادة عدد افواه البنادق ؟؟يزيد مقابلها غضب الجماهير واصوات الامهات الثكالا ؟؟

غدا 21 نوروز ؟والشعب الكوردي يحتفل بها منذ الخليقة ولحد الان ؟؟انها ذكرى كاوة الحداد الذي ثارة على الدكتاتورية والطاغية ؟؟ونتصر  بامانه وارادته ؟؟ واليوم على المعوقين الساكنين في الخيم الان وهم يطالبون ب150 الف دينار ؟ليس المليارات التي تتطالب بها المالكي من اموال النفط  اعلان الثوربة ؟؟وعليكم يا شعبنا الكوردي حمل الفاس والعصى لمن عصى . وحمل المعوقين على اكتافكم لسحق رؤوس الطغاة والدكتاتورية  ووالجبروت ,وليكن 21 اذار خالدة الى الابد في ذكرى سقوط الطاغية والصنم  سرة رش وبيت عزة الدوري المغتصب وذلك في سنة 2014؟؟

لم اكن محرضة ولكن مطالبة بحقوق شعبي وتربتي التي سيطرة عليها حفنة من الجهلة .حفنة سرقت دم الشهداء وستغلت الضروف ؟وتنكرت لكل التضحيات الاخرين ؟؟وتعاونت ولازالت تتعاون مع اعداء الكورد ؟؟ويقول رئيس الوزراء التركي ؟مهندسين اتراك يشرفون على خيرات كوردستان ؟؟اضافة الى مستعمرة كاملة من شريكات التركية


الخميس, 20 آذار/مارس 2014 10:21

والحكيم إذا غضب .. سعد الزبيدي

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تختلف الاساليب من كتلة لأخرى , فبينما تأخذ بعض الكتل , برامج تروج لها خلال دعايتها الانتخابية , يتخذ البعض أساليب رخيصة من فن التسقيط السياسي .

هناك اسلوب يدل على الرُقي , يترفع عن اهانة البعض , يُفصِحُ عن التَحضُّرِ والخلقِ الرفيع , بينما تجد ألأسلوب الثاني لفشله في إيجاد برنامج واضح ؛ وإستراتيجية لعمله , يعمل على فبركة الافلام , بإدخال صوت يحمل كلمات بنبرة شبيهة بالمتكلم الحقيقي ؛ لتشويش ذهن المتلقي , وإيهامه بأنها حقيقة , كما حصل قبيل فترة مع زعيم كتلة معروفة بجهادها وتضحياتها ,فكان الرد الأولي كشف الستار عن الفلم الحقيقي , ومطابقته مع المزيف.

أسلوب للرد السلمي يدل غلى رفعة المعتدى عليه , تلك هي كتلة المواطن بزعامة سيد عمار الغني عن التعريف.

لقد أوصى القائد الشاب تابعيه , بالصبر وعدم الإنجرار خلف الاستفزازات الرخيصة .

مما أغاظ الطرف المعتدي , بسبب تجاهل الحكيم , فأخذ يبحث عن أطراف أخرى , ليدخل البلد في ازمة حقيقية , لولا حفظ الخالق , فأثار مشكلة مع التيار الصدري , معتديا على رمزهم السيد مقتدى الصدر , وكان يتصور ان " كل مدعبل جوز" , والنتائج تظاهرات عمت العراق , فوضى عارمة , أسقط فيها الموالين للصدر مراكز الشرطة واحرقوا صور صاحب التصريح , ولولا تصريح قائدهم , لحصل ما لا يُحمَدُ عُقباه .

هذه الأساليب وغيرها من الصور المفبركة , قد يصبر عليها الحكماء , لكن للصبر حدود , إذ لا يمكن أن يسكت صاحب الحق دائما , فيتصوره المعتدي ضعيفاً .

يريدون بذلك إسقاط الآخرين , للتغطية على فشلهم الذريع , مستهدفين المواطن إعلامياً , والتشويش على ذهنه لمعرفتهم أنه أصبح يميز بين الصالح والطالح .

هذه المعرفة لم تأتي من هباء , وإنما عن طريق توجيهات المرجعية الرشيدة .

تفكير قاصرٌ محدود لفترة وجيزة , إذ يعلم الجميع أنه لا يستطيع تكوين حكومة , إلا بالتعاضدِ مع المتحالفين معه.

مَسُ كرامة الآخرين أمر مهينٌ لمن ينتهجه , وكما يقول المثل الشعبي " موكل مره تسلم الجره"

مع التحية.

*عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية*
بين حالات الخلع الأستراتيجي ومحفزاته وتراكيبه في المنطقة ومن المنطقة، والأرباكات الأمريكية المقصودة للشرق الأوسط لغايات هيكلة وهندرة الوجود الولاياتي لهذا النفوذ، تهتم الدولة العبرية(الكيان الصهيوني)بدولة أذربيجان، والأخيرة كونها تعتبر النقطة الجيواستراتيجية الأكثر أهمية في منطقة أوراسيا قلب العالم القديم، وتمثل بوابة السيطرة على منطقة حوض بحر قزوين(بحر الخزر بالتسمية الأيرانية)الغني بالموارد النفطية والغاز الطبيعي، وعن طريق أذربيجان يمكن بسهولة تهديد منطقة قلب الدولة الحيوي في إيران، وذلك لقربها الشديد من العاصمة طهران، والمناطق الإيرانية الفائقة الأهمية والحساسية، إضافة إلى وجود حجم ليس بالقليل لما يعرف بـ(الأقلية الأذربيجانية)الموجودة في شمال إيران، وتتميز بمشاعر عداء قوية إزاء المجتمع الإيراني، وتنشط داخلها حالياً بعض الحركات الانفصالية التي تطالب بالانفصال عن إيران والانضمام لأذربيجان، وذلك بدعم المحور الأمريكي الغربي الأسرائيلي البعض العربي، ولأنّ أذربيجان تشكل نقطة تموضع كقاعدة يمكن تهديد المنشآت الروسية في مناطق منابع النفط الروسي منها، ومحطات الطاقة الكهرومائية الروسية، وأيضاً منطقة جنوب غرب روسيا التي تتمركز فيها الأنشطة الصناعية الروسية، ولأنّ أذربيجان تشكل بطريقة أو بأخرى محطة لدعم الحركات المسلحة في آسيا الوسطى ومنطقة القفقاس، وبالتالي فإن دعم هذه الحركات عن طريق باكو من الممكن أن يؤدي إلى المزيد من القلاقل في هاتين المنطقتين.
والسؤال هنا: لماذا تزايد عدد الجالية (الأسرائيلية) والنخب الأقتصادية في مناطق بحر قزوين وأسيا الوسطى وخاصة في الأذربيجان، حيث تلك النخب ذات الخلفيات السياسية والمخابراتية وغيرها، والتي تبقى تملك خيوط وحبال سريّة تتغذّى من مجتمع المخابرات العبري الصهيوني ويتغذّى منها، كل ذلك بالتشارك مع المافيا (الأسرائيلية) ان لجهة الداخل الأسرائيلي، وان لجهة الخارج الأسرائيلي؟ ولماذا تتواجد كبرى وصغرى الشركات "الإسرائيلية" هناك مع سلّة محفزات مالية هائلة؟
لسلّة الأسباب السابقة ومحفزات حزمها المختلفة، بجانب حزم وأسباب اقتصادية وعسكرية وأمنية استراتيجية أخرى، تعنى نواة ومخ الكيان الصهيوني بأذربيجان وموقعها ومكانتها، وتشجع جلّ الشركات الأسرائيلية الكبرى والصغرى للعمل هناك، مستفيدة من حزم التسهيلات الأقتصادية والسياسية والأمنية التي تقدمها باكو لمن يريد الأستثمار فيها، كما تشجع يهود روسيا الذين هاجروا اليها في السابق بالهجرة الى هناك الى باكو، كما فعلت وتفعل ازاء أوكرانيا ومنذ أكثر من عشر سنوات، حيث الدور الأسرائيلي تجلّى في الحدث الأوكراني الآن بالرغم من أنّ عدد اليهود الأوكران لا يتجاوز الربع مليون من أصل 47 مليون عدد سكّان أوكرانيا، والكل رأى الفيلسوف الفرنسي اليهودي الصهيوني برنار هنري ليفي في أوكرانيا وسط المتظاهرين، ومعه بعض حلفائه من المحافظين الجدد الأمريكان كجون ماكين وغيره.
وفي المعلومات، أنّ من أبرز العوامل التي ساعدت على ذلك، قيام(إسرائيل) بتشجيع اليهود الروس على القيام بالهجرة المعاكسة، أي دفع اليهود الروس المقيمين بإسرائيل للهجرة إلى أذربيجان، وتوفير الدعم اللازم لهم لإنشاء الشركات والمنشآت، على النحو الذي جعل من اقتصاد أذربيجان يقع بقدر كبير تحت سيطرة الشركات اليهودية والإسرائيلية، وكذلك الحال فعلت وتفعل ازاء أوكرانيا. إنّ وقوع أذربيجان تحت دائرة النفوذ الأمريكية والقبضة الإسرائيلية الخانقة على اقتصادياتها، سوف يلقي بتداعيات كبيرة على الأمن الاستراتيجي في منطقة شرق المتوسط، وذلك لأنه يمثل مصدراً خطيراً لتهديد إيران، والضغط على المصالح الروسية بما يعوق حركة روسيا الداعمة للبلدان العربية، كذلك يؤدي إلى تهديد تركيا نفسها، لأن أنابيب نقل نفط بحر قزوين تنطلق من أذربيجان، وبالتالي يصعب على تركيا الاستقلال بقرارها بمعزل عن أذربيجان.
وفي المعلومات أيضاً، يقوم الأيباك في الداخل الأمريكي وفي الخارج الأمريكي، على توجيه بعض مراكز الدراسات الأمريكية والأوروبية وبعض مؤسسات المجتمع المدني في بعض الدول العربية، والتي تدور في الفلك الأمريكي وخاصة بما كانت تسمّى بدول الطوق العربي،  تقوم بعض مؤسسات المجتمع المدني هذه، والمدعومة مالياً من العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، لأجراء الدراسات والأبحاث اللازمة لبحث مسألة أو النموذج الأذربيجاني للتعايش بين اليهود والمسلمين تحت مضامين وتفاصيل السؤال التالي:- وهل من الممكن أن يتم تعميمه كنموذج مستقبلي يتم تطبيقه في البلدان العربية المسلمة، بحيث يتحقق تعايش يهودي عربي على غرار النموذج الأذربيجاني؟!.
وبشكل عام أنّ منطقة القوقاز وآسيا الوسطى أو اللتان تعرفان إجمالاً بمنطقة أوراسيا كما أسلفنا، يمثلان الحيز الجسيوسياسي الأكثر أهمية لمشروع الهيمنة الأمريكية الذي تمثل (إسرائيل) شريكاً رئيسياً فيه، (وأسرائيل)قامت في السابق وتقوم بدور الوكيل الأمريكي الذي يقوم بعملية توصيل دعم واشنطن دي سي، إلى حواضن أدواتها السياسية والأقتصادية والأستخباراتية في أوكرانيا وجورجيا وغيرهما من دول الحدائق الخلفية للفدرالية الروسية، كما تقوم تل أبيب بدور قناة تمرير المعلومات الاستخبارية التي يتم تجميعها عبر الجماعات اليهودية المنتشرة في بلدان آسيا الوسطى والقوقاز، إلى الولايات المتحدة الأمريكية عبر وكالة الأمن القومي الأمريكية ومجتمع المخابرات الولاياتي الأمريكي بشكل عام، وهذا ليس دور جديد بل هو قديم جديد ومنذ أيام حلف وارسو وصراعات الحرب الباردة، حيث ما يجري الآن هو أعمق من حرب باردة وأشرس من مواجهة عسكرية، كل ذلك عبر المسألة السورية والمسألة الأوكرانية الان، حيث الأخيرة مع أسباب أخرى نتاج المسألة الأولى وعقابيلها.
تساوقت في الأهداف وتعاونت(اسرائيل)خلال فترة إدارتي جورج بوش الأبن لجهة القيام بإشعال مشروع الثورات الملونة، وعلى وجه الخصوص في جورجيا وأوكرانيا، إضافة لذلك فقد سعت إسرائيل إلى توظيف قدرات الجماعات والمنظمات اليهودية في أوراسيا، للسيطرة على الأنشطة الاقتصادية والسياسية وبناء الكتل السياسية الموالية للغرب. بعد فشل الثورات الملونة ونكسة نظام ساخاشفيلي الجورجي بدأت كما هو واضح معالم لاستراتيجية دبلوماسية إسرائيلية جديدة في أوراسيا، وهي استراتيجية تقوم على معطيات ورهانات جديدة، وان كان الرهان في السياسة ليس يقيناً، حيث تراهن الدولة العبرية على أن يكون التعاون  مع أذربيجان بدلاً عن جورجيا، لأن أذربيجان توجد فيها حقول النفط والغاز إضافة إلى خطوط نقل النفط والغاز من بحر قزوين(بحر الخزر) وبلدان آسيا الوسطى سيتم تمريرها عبرها، ويضاف إلى ذلك أن وجود علاقات الجوار (الإيراني الأذربيجاني) تضمن دوراً كبيراً من التوتر بسبب دعم أذربيجان للحركات الانفصالية الأذربيجانية الإيرانية، إضافة إلى قابلية النظام الأذربيجاني للتعاون مع إسرائيل في تنفيذ مخطط استهداف إيران، ولأفشال التفاهمات الأيرانية والأتفاق النووي الأيراني في جنيف طهران مع مجموعة خمسة زائد واحد، والتي ستنطلق جولة أخرى متعددة غداً في 17 – 3 – 2014 م وقت زيارة الرئيس باراك أوباما الى السعودية، كما افادت المعلومات القادمة من ايران.
كما تراهن (اسرائيل)على كازاخستان لتكون الشريك الرئيسي لها من بين بلدان آسيا الوسطى، بدلاً عن أوزبكستان التي امتلأت بالحركات الأصولية الإسلامية، وكيرغيزستان وطاجيكستان اللتان أصبحتا أكثر ارتباطاً بروسيا، وتركمانستان التي بدأت تميل إلى التفاهم مع إيران وروسيا وتركيا. إنّ البلدربيرغ الأمريكي( جنين الحكومة الأممية) يدفع ادارة أوباما وبعض الدول الأوروبية وحلف الناتو، من أجل الاعتماد على (إسرائيل) باعتبارها تملك مفاتيح كازاخستان الدولة الرئيسية في آسيا الوسطى، وأذربيجان الدولة الرئيسية في القوقاز الجنوبي.
ولا بدّ من القول أنّ مجتمعات المخابرات في كل من روسيّا وايران والصين وبعض الدول الأخرى الحليفة، تتابع كل ما ذكر أنفاً وبشكل دقيق وموضوعي، وتقول المعلومات أنّ هناك غرف عمليات مشتركة بعضها موجود ومنذ سنوات والآخر تم استحداثه منذ سنتين تقريباً، تعمل على مدار الساعة عبر خطوط ساخنة ومفتوحة على كافة المستويات الأمنية والعسكرية، وترفع تقارير مشتركة الى المستويات السياسية في هذه المنظومة الدولية الجديدة، ذات الأهداف المشتركة للوصول الى نوع من التوازن الدولي عبر عالم متعدد الأقطاب.
أتفق مع غيري من الخبراء، أنّ العنوان الرئيسي لهذه المرحلة هو الخلع الاستراتيجي من المنطقة وفي المنطقة، و المتمثل في اعادة هيكلة الوجود الأمريكي في أفغانستان وليس بالانسحاب الأمريكي من أفغانستان، بعد اعادة (هندرة) الوجود الأمريكي في العراق، والذي صار يعود من جديد عبر ما يحدث في الأنبار وتحت عنوان مكافحة الأرهاب، من هنا تأتي أهمية إرباك المنطقة الشرق الأوسطية كحاجة أميركية للخروج من متاهاتها العميقة، عبر اعادة تموضعها وحصر أولوياتها وتنازلات هنا وهناك، للوصول الى تفاهمات مع التكتل الدولي الاخر وعنوانه موسكو.

ولسان حال الفدرالية الروسية يقول: بأنّ هناك حصار تحاول الولايات المتحدة الأمريكية ضربه حولنا، من قلب أوروبا وحدودنا الحيوية في مواجهة شبكة صواريخها هناك، حتى آسيا الوسطى. فالمسألة تبدو بالنسبة إلينا كأنها استعادة أميركية كاملة للأجواء التي كانت سائدة بيننا قبل نصف قرن، لمجرد أن واشنطن أدركت فقدانها لأحادية قطبيّتها العالمية، عادت معالم الحرب الباردة، ثم لدينا مصالحنا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية في المتوسط، لم يعد لدينا موطئ قدم هنا إلا في دولتين اثنتين: الجزائر وسورية، ومن الخطأ الفادح التفريط بأي منهما، خصوصاً في سورية الدولة المركزية المحاذية لكل قضايا الشرق الأوسط والمشرق العربي، فضلاً عن القضايا الملامسة لبعدنا الاستراتيجي في أوراسيا وحدودنا الجنوبية.

هديتي الى الشعب الكوردي

بمناسبة اعياد النوروز

منتصرٌ دمنا يا نوروز- عبد صبري ابو ربيع

عندما أنهدم الظلم

واعشوشب الدم

أيقونة حمراء على الحجر

كأزهار الربيع بلونها الأحمر

يتعالى صوت الجريح ...مختنقاً

تتعثر الكلمات في شفتيه

يا اله فريدون

أيها القابع وراء القصور ؟

والممد على أثواب الحسان

حززت الرقاب ..

وفلقت الرؤوس

أما أن الأوان لهذا الانتفاخ

أن يمل ( مخاخ ) البشر

وصرير السيوف

زنود العاريات ..

من نساء الجبل

تنثر السحر في وجه النسيم

الطيور تملأ الوادي

أعشاشها تخضر كالسنديان

والرؤوس تثمر كالعصافير

في أفواه الأفاعي

صبراً يا آذار ..

جرف الثلج أنفاسي

ومات تحت البلوط ...

عشقي وهيامي ...

استلقيت ...امرح كالأطفال

بعيدا عن ثعابين الملك

أفتش عن صاحبة الشعر الأشقر

والتي عيناها كالفيروز

لعلي اخفي رعبي ..

على صدرها الناهد

ألوذ بالغابة الخضراء

ذات الأجراس السبعة

لها خوار الثور

وتحت أجنحة الظلام ..

تموت أفئدة الصبايا ..؟

وأنا حذاء المطرقة

ادقق في عيون الناس

كيف يلوح من بين الأرجل ؟

ذلك الجاثم ....فوق الصدور

الفأس في يدي

كان صوت السماء

يرتطم في راسي ...

يغادرني الحنين ..

رغم أنسام الربيع

وأشواقي الصادقة

عبق وعطرٌ وندى

يمسح حزن النظرات

ورعشة القلب البليد

من ذلك الصوت القادم

يفتش عن صيد ٍ جديد

يشبع بطن الملك

( مخاخ ) ...الرجال تشح

تدفن في المضايق

في كل زاوية جمجمة

تشهق منها العيون

وتقشعر ابدان الاماء ..

حتى من لمسة الحرير

الدم المتناثر على

الصحون الذهبية

يفضح اهات

القابعين في الكهوف

وتحت سياط أفريدون

وجلاوزته

المتساقطين في

القيعان ...والثغور

يتغنى رعاة الجبل

( أرَ ليليْ هاورْ ليليْ )

فتهتز الخصور

تتدلى كالحمام

فوق اكمام الطغاة

تنعم بالدفئ والتقبيل

عشقه عشق الارملة السوداء

لها طبق العنكبوت ...

شهياً كاللوز الموشح بالعسل

بعد لذة الانبهار ...

تفوح رائحة الامتصاص

فوق انسجة الحرير

فيصيبه الدوار من لذة الانكسار

وانعدام العدم ..

كيف لا اعشق اذار ؟

وعلى الراس حيتان

واحدة للصباح

...واخرى للمساء

يسبحن في دموع العذارى

يتلمظن بعواء الرجال .

..وحشرجة الصدور

يا كاوة يا حداد

الوهج يسري .

فتشتعل الطرقات

القاً وشموساً

تحرق الليل ...

وتتساقط كل الخفافيش

عند اقدام الحساب

كاوة يتلفع بنار الانعتاق

يتطاير الشرر ..

. وتفر الرحمة من فأسه المدلى

تتمزق اورام الصبر

فتتفجر كالينابيع ...

الصيحة الكبرى وقحط السنين ...

تتدنى ... تتقادم ..

.وتمحق كل العثرات

يبدأ الموج بالاصطخاب

كانه فجرٌ يمزق

احشاء الليل الثقيل

الفأس تهوى ... تقطع الافعى

ينهار أفريدون كالرمل

فتتفتق الاصباح ...

كلون البندق على القمم البيضاء

ويزهر اذار ...

ينزع اثواب الحزن ،

يحمر كخدود الصبايا

نوروز يا نوروز

تقدمي يا سحائب القمم

امطري ... واغسلي

الرؤوس والاصقاع والشجر

ولتهتز زهرة النرجس ..

. وتلك الورود الحمراء

يرقصن على جباه الصبية

العاشقات نار الربيع

أه ٍ لو تعلمين ... كيف كان

النوم يهرب من العيون

وانتِ تعبثين بالخدود

تخبئين طفلي الجميل

خلف الصخور

تجنحين للاهتزاز .

.. وحرق البخور

تعالي نفارق ليل الطغاة

واملأي كأس العسل

فقد حان المساء ...

هذه الشموس تسير جنب الباب

أمالنا مثقلات بأحلام الصغار

نعبد لها طريق الحياة

ونشد اليد باليد .

.. والدم بالدم

منتصرٌ دمنا

مع جاري وولدي وأهلي

في السهل والوادي

والصحارى والاهوار

ننشد أناشيد الحرية

أعلامنا السود

والخضر والصفر

كأنهن قوس قزح

وما أبهى أطياف القزح

نهتف يا عراق .

.. بيتنا يا عراق

بيت الأحرار ...

وصناع الحياة

الخميس, 20 آذار/مارس 2014 10:16

من هي المراة ..و الأم .. Moustafa Alshami Elkurdi

في ظل اليوم النورزي اقول للشعب الكوردي كل عام و انتم بألف خير ..و كل يوم أنتم أحرار هنيئا لكم أيها الكورد هذا اليوم الحر و يوم النور المشيع في العقول ...

بما أن العرب عملوا من هذا اليوم المجيد يوما للأم فاقول لكل ام انت عظيمة يا أحن القلوب و أرق البشر أقبل يديكي على طول الوجود ..
ولكن لنبحث قليلا و نرى كبف يتعامل العرب مع هذه الام و المراة و ما هي مكانتها عند هؤلاء ..فهل هي سلعة ام متعة في البيوت .ام هذا اليوم لها مجرد نفاق و خدعة بالأصول و الشروع..
المراة في المجتمع الإسلامي و العربي الإسلامي تعتبر عورة و مكانتها تساوي نصف رجل او أقل لان بعض الرجال أغبياء و حمقى و جهلة او عار على العائلة و لكن تبقى المراة اقل منه .توصيفا كما تعتبر خادمة لدى العائلة و ان لم تقم بواجباتها الخدمية و لم تعد باستطاعتها إعطاء حقوق الزوج من الناحية الجنسية و خدمته يحق التخلي عنها دون الإنفاق .
كما تعتبر انها شر و تستشرف الشيطان و نجسة .. مع الاسف.. لانه في حين اللمس يعاد الوضوء .
فأين هو التساوي و الحقوق المصانة لأعظم مخلوق على وجه الأرض و عندما أقول أعظم مخلوق بناءا على إختيار رب السموات و الارض للسيدة العذراء و النفخ ببطنها من روحه الغزيرة الكريمة الإلهية .و ان يكون ببطنها سيدنا عيسى (ص) و ان لم تكن المراة عظيمة و مفضلة عند الله تعالى لكان الله تعالى كون عيسى بمقدرته من شيء أخر فهو الذي يقول كن فيكون ..
ولكن مع كل أسف نرى العكس تماما في الإسلام الحنيف الذي جاء من المفروض رحمة للعالمين ..
و نعلم جميعا بأن المراة في السابق أي ما قبل الإسلام كانت تشارك في إنشاء أمبراطوريات و كانت من الملكات و الأميرات و الحاكمات كما كانت من الفارسات و العالمات .
لنرى معا ما هي مكانة المراة في الدين الحنيف و خاصة عند العرب ..
مع كل إحترامي للمراة في أي مكان و من أي دين كان
سأذكر القلة الميسرة من آيات قرأنية و أحاديث نبوية عن تلك المرأة ..
وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأخْرَى...آية الدين من سورة البقرة /282/
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا......سورة النساء /43/
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي (ص) .. المراة عورة فإن خرجت إستشرفها الشيطان ...
فقد جاء في «كشف الخفا» 1530 للعجلوني بالنسبة لهذا الحديث ما يلي:
الشباب شعبة من الجنون، والنساء حبالة الشيطان‏....‏
النساء ناقصات عقل و دين ‏ قال رسول الله(ص) .. ‏وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي ‏ ‏لبٍّ ‏ ‏مِنْكُن...رواه مسلم في كتابه باب الإيمان ..
المراة شر كلها و شر ما فيها انه لا بد منها ./نهج البلاغة .للأمام علي بن ابي طالب
بالفقه الإسلامي /مبطلات الوضوء .: الذهاب للغائط (أي الى الخلاء ) و ملامسة النساء نواقض للوضوء .
و حسب القانون الجعفري للشمري الفقرة 126/ ان اصيبت المراة بمرض ما او حالة معينة و لم يكن بقدرتها أعطاء الزوج حقوقه الزوجية (المتعة,الخدمة المنزلية,و الخ ) فا الرجل غير ملزم بها و غير ملزم بإعالتها و الإنفاق عليها و التخلي عنها (أي ان يرميها ) فيأتي بغيرها و نفس الموال
يا للأسف أين هو المساواة كيف لنا الترؤف بالحيوان و لا نراعي هذه المخلوقة الرائعة و الحنونة و الكبيرة بعطائها. الطيبة المربية الأساسية لمجتمع بكامل الصفات و الموازين ..
أعتقد بل متأكدا بأن من يريد او يروج لتطبيق الشريعة الإسلامية في الكثير من الدول العربية و الإسلامية و في ظل الربيع العربي نصل الى فهم يقين هو مجرد البقاء في السلطة و الإستيلاء على الحقوق و الإبقاء على عدم الإعتراف بالمراة و قدراتها العظيمة و ان تبقى خادمة له و مرضية لغريزته و ان لم ترضيه و تمتعه او تخدمه بحالة المرض يرميها و يأتي بغيرها ..
عندما نقارن حقوق المراة عند الكورد في الديانة الزرداشتية الكفيلة بإحترام أي مخلوق من الإنس و حتى الحيوان علما انا لست منهم و لست من اتباع الديانة الزرداشتية فنجد بأن المراة هي مصانة و متساوية و لها كل الحقوق و مكانتها مرفوعة تماما و إحترامها واجب على كل فرد صغير او كبير و الإنحناء لها تعبيرا لعطاءاتها الكريمة ....ايها الاخوة المراة هي تاج الرؤوس و سر القلوب و سعادة الحياة و إستقرار النفوس ..و أم لكل العهود .

Moustafa  Alshami  Elkurdi


15 قتيلا و40 جريحا في مواجهات وقصف على المدينة

بغداد: «الشرق الأوسط»
كشف مصدر مطلع من داخل مدينة الفلوجة شرق محافظة الأنبار عن انتشار مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وسط المدينة. وقال المصدر في تصريح، إن «عناصر (داعش) انتشروا بسيارات الدفع الرباعي التي سلبوها من القوات الأمنية وهم يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة لإثبات وجودهم وقاموا بالانتقال إلى وسط المدينة، بعدما كانوا يرابطون على أطرافها تاركين مسلحي العشائر في داخلها».

من جهتها، أعلنت القوات الأمنية أنها قتلت 10 عناصر من تنظيم داعش وحرقت عجلات تابعة لهم في الأنبار. وقال بيان لقيادة العمليات المشتركة، إن «قيادة فرقة التدخل السريع الأولى قتلت عشرة إرهابيين من (داعش) وحرقت ست عجلات في منطقتي السجر والبوسودة وقتلت من بداخلها من عناصر إرهابية». وأضاف أن «الفرقة ذاتها دمرت منزلا يؤوي مسلحين من (داعش) الإجرامي في منطقة الهتاوين في محافظة الأنبار».

من ناحية ثانية، أفادت مصادر أمنية وطبية بقتل 15 شخصا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة أربعين بجروح جراء قصف مدفعي واشتباكات مسلحة وقعت خلال الساعات الماضية في الفلوجة.

وقال الطبيب أحمد شامي، في مستشفى الفلوجة، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «15 شخصا بينهم امرأتان وستة أطفال قتلوا وأصيب 40 بينهم تسع نساء و11 طفلا بجروح إثر تعرض مدينة الفلوجة إلى قصف مدفعي ووقوع اشتباكات مسلحة خلال الساعات الماضية».

وأكد الشيخ محمد صالح، أحد زعماء عشيرة البجاري في الفلوجة «تعرضت منطقتا السجر والسكنية، كلتاهما شمال المدينة، والحي العسكري (شرق) والنعيمية وزوبع، كلتاهما جنوب، لقصف واشتباكات بين قوات الجيش والمسلحين». وأضاف أن «القصف انطلق بعد منتصف ليلة أمس (الثلاثاء) واستمر حتى صباح اليوم (أمس) ورافقته اشتباكات عنيفة في منطقة السجر التي تعد أحد المعاقل الرئيسة للمسلحين في الفلوجة (60 كلم غرب بغداد)».

بدوره، أكد الشيخ محمود مطرود الزوبعي، أحد زعماء عشيرة زوبع، تعرض منطقة زوبع لقصف كثيف أدى إلى وقوع عدد من الضحايا، إضافة إلى أضرار مادية في عدد من المنازل. كما تعرضت مناطق متفرقة في الفلوجة لقصف متقطع بالهاونات والمدفعية نهار أمس.

ويواصل مسلحون من «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) سيطرتهم على مدينة الفلوجة، خصوصا في الأقسام الجنوبية منها، وفقا لمراسل وكالة الصحافة الفرنسية. وتفرض قوات الجيش حصارا شديدا حول المدينة التي غادر أغلب ساكنيها هربا من الوقوع ضحية الاشتباكات.

 

مساعٍ وراء الكواليس بين واشنطن وموسكو لتقليل الأضرار وإبقاء التعاون في مجالات مثل الفضاء والإرهاب

واشنطن: بيتر بيكر
قبل شهر لم يكن كثيرون يعرفون موقع منطقة القرم على الخريطة، إلى أن استولت موسكو على شبه الجزيرة بشكل خاطف وسريع، مما أعاد تسليط الضوء على أطلس العالم الجيو - سياسي، وربما وضع نهاية لفترة دامت 25 عاما من العلاقات المضطربة، والبناءة في نفس الوقت، بين الولايات المتحدة وروسيا.

منذ سقوط جدار برلين عام 1989، ظلت واشنطن وموسكو تكافحان من أجل تستبدل بسجال الحرب الباردة شكلا جديدا من أشكال الشراكة التي خضعت للاختبار تلو الآخر، لكنها صمدت في نهاية الأمر. وبعد كل فترة قطيعة، بسبب كوسوفو أو العراق أو جورجيا، ظل البلدان يعاودان استئناف العلاقات بالطريقة التي تعيد التوازن.

ويهدد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بانتزاع القرم من أوكرانيا ببدء عهد جديد وأكثر خطورة. ويخشى كثيرون من احتمال أن ينتقل النزاع إلى فترة طويلة من المواجهة والقطيعة بين القوتين العظميين. وتبدو إمكانية استئناف العلاقات حاليا بعيدة المنال.

وقالت توبي تي غاتي التي عملت في وزارة الخارجية الأميركية في عهد الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون وتعد متخصصة في الشؤون الروسية، إن «ما حدث يعد زلزالا عنيفا»، مضيفة أنه في الوقت الذي لا تبدو الأزمة بمثابة عودة لأجواء الحرب الباردة، فإنها تبدد الأحلام التي ظهرت بوادرها في عام 1989. وتتساءل غاتي: «هل ما زالت أوروبا موحدة وحرة؟ حسنا، إنها أوروبا مفتوحة أمام الجميع. لم نعد نعرف كيفية الرد على ما يحدث بها من أزمات، كما أننا لم نعد نستطيع السيطرة على إيقاع الأحداث فيها».

ويشير ستيفن هادلي، مستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش، إلى أن الخروج من الأزمة الحالية سيكون أصعب مما حدث في الماضي لأن بوتين يرفض بشدة النظام العالمي الذي ظهر بعد انهيار الاتحاد السوفياتي. ويقول هادلي، إن بوتين «يريد أن يعيد كتابة التاريخ الذي بدأ مع نهاية فترة الحرب الباردة، غير أننا لدينا مقاربات مختلفة تماما بشأن ما ستكون عليه أوروبا في المستقبل».

وفي ظل الأزمة الجديدة، بدت جميع أشكال التعاون بين واشنطن وموسكو في خطر. فالبلدان بينهما تعاون وثيق في مجال اكتشاف الفضاء، إذ تعتمد الولايات المتحدة بشكل كامل على الصواريخ الروسية في دخول محطة الفضاء الدولية. كما أن القوات الأميركية لا تستطيع الدخول أو الخروج من أفغانستان إلا من خلال استخدام المجال الجوي الروسي. ثم إن وكالات الاستخبارات في البلدين تتشاركان المعلومات (ليس كلها بالطبع) عن التنظيمات الإرهابية. ويوفر الخبراء الأميركيون المساعدة للروس في تفكيك الأسلحة النووية القديمة.

ورغم تبادل الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين الانتقادات الدبلوماسية، تبذل حكومتا بلديهما جهدا كبيرا في تقليل حدة الأضرار الناجمة عن ذلك. والتقى دبلوماسيون من البلدين الأسبوع الماضي للتأكيد على أنه ما زال يمكنهما العمل معا بشأن المفاوضات مع إيران فيما يخص برنامجها النووي، ثم جرى عقد اجتماع آخر هذا الأسبوع في جنيف لتجديد المحادثات. وبعد تهديدها بفرض حظر على مفتشي الأسلحة النووية الأميركيين بموجب معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية (START) الجديدة التي وقعها أوباما أبلغ المسؤولون الروس نظراءهم الأميركيين أن إجراءات التفتيش ستستمر. وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري «ظل بمقدورنا التعاون رغم ما بيننا من خلافات وخلافات شديدة، بشأن أشياء أخرى. إنها مأساة ما يحدث فيما يخص شبه جزيرة القرم».

وبغض النظر عما إذا كان من الممكن استمرار ذلك التعاون وراء الكواليس، فإنه يبدو أنه سيواجه الكثير من المشكلات في حال نجح الغرب في فرض العقوبات التي يهدد بإنزالها ضد موسكو. استأنف البلدان العلاقات بينهما بعد الحرب الروسية ضد جورجيا في عام 2008. وخلال تلك المرحلة، أعطى أوباما، الذي كان قد تولى للتو منصب الرئاسة في الفترة الأولى، الأولوية لاستعادة العلاقات مع موسكو، وأظهرت الكثير من قوى الغرب استعدادها للمضي قدما نحو استعادة العلاقات مع روسيا، حيث كانوا يلقون باللوم على رئيس جورجيا متقلب المزاج، ميخائيل ساكاشفيلي، في إثارة غضب موسكو.

غير أن العلاقات كانت شهدت تراجعا كبيرا بالفعل قبل اشتعال أزمة دخول القوات الروسية إلى القرم، لا سيما منذ أن استأنف بوتين رسميا أعمال منصب الرئاسة في عام 2012. يكن بوتين وأوباما القليل من الاحترام تجاه بعضيهما، كما أن بوتين يلقي بمسؤولية الاحتجاجات، التي شهدتها شوارع موسكو، على الولايات المتحدة. وضرب بوتين بمحاولات أوباما استئناف مباحثات الحد من الأسلحة النووية عرض الحائط، ووفر المأوى لإدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي.

وردا على ذلك، أعلن أوباما «إيقاف» العلاقات وألغى رحلة كانت مقررة إلى موسكو، وهي المرة الأولى التي يلغي فيها رئيس اجتماع قمة أميركي - روسي منذ أكثر من نصف قرن. غير أنه مع نجاح الاحتجاجات المؤيدة للغرب في الإطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لموسكو، فيكتور يانوكوفيتش، ومع رد روسيا بإرسال قواتها إلى شبه جزيرة القرم، بدا أن العلاقات الأميركية - الروسية اتخذت منعطفا جديدا. فقد ظهر الإحساس بخيبة الأمل واضحا في المشاركة التي نشرها مايكل ماكفول، سفير أميركا إلى موسكو ومهندس سياسة أوباما تجاه روسيا، على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

كتب ماكفول: «إنني جد محبط اليوم»، مشيرا إلى مرحلة العزلة القادمة التي ستواجهها روسيا. وتابع: «أملي الوحيد هو ألا تستغرق هذه المرحلة القاتمة وقتا طويلا كالذي استغرقته الحرب الباردة».

وإذا لم تكن الأزمة الحالية بداية حرب باردة جديدة، فإن نوع العلاقة الجديدة التي طمحت واشنطن لصياغتها عام 1989 ليست كذلك أيضا. وقال أندرو كوتشينز، المختص في الشؤون الروسية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأميركي: «أخشى أننا بصدد أمر يختلف بشدة عما شهدناه خلال الـ25 عاما الماضية». ويضيف كوتشينز أنه يصعب عليه تخليل أننا «نشهد عودة العلاقات الأميركية - الروسية إلى سابق عهدها، وبوتين ما زال في السلطة».

* خدمة «نيويورك تايمز»

برلمانيون وسياسيون عراقيون يدقون ناقوس الخطر بشأن وحدة العراق

على ضوء معلومات تفيد بأن بارزاني يعد لإعلان «الدولة الكردية» بعد سنتين


بغداد: حمزة مصطفى لندن : «الشرق الأوسط»
أجمع برلمانيون وسياسيون عراقيون على أن وحدة العراق الآن باتت على المحك وذلك عشية استعدادات العراقيين لخوض الانتخابات البرلمانية في دورتها الثالثة منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

هذا القلق عززته تصريحات منسوبة لزعيم حركة التغيير الكردية المعارضة، نوشيروان مصطفى، تفيد بأن رئيس إقليم كردستان وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، يعتزم إعلان استقلال الإقليم بعد سنتين. وكانت وكالة «باسنيوز» الكردية نقلت عن شخصية لم تسمها حضرت لقاء مع مصطفى في المقر الرئيسي لحركة التغيير بالسليمانية أنهم خلال اللقاء تحدثوا عن موضوع الدولة الكردية المستقلة، فأبلغهم مصطفى بأن بارزاني ينوي إعلان الدولة المستقلة بعد سنتين من الآن وأنه بصدد الإعداد لذلك حاليا. وفي اتصال لـ«الشرق الأوسط» مع أحد المشاركين في الاجتماع أكد أن موضوع الدولة الكردية «نوقش كاحتمال». وأضاف المصدر، طالبا عدم نشر اسمه، أن حركة التغيير «ستدعم إعلان الدولة إذا جرى التحضير لها جيدا وفي حال تهيئة الأرضية الاقتصادية والمؤسساتية اللازمة لها وما إذا كان مشروع الدولة سيتحقق عبر الحرب أو بدعم إقليمي». واستطرد قائلا: «نحن لا نريد في كردستان وضعا مثل (جمهورية شمال قبرص) القائمة على دعم تركيا فقط». وتابع: «كما أننا لا نريد التضحية بما حققه إقليم كردستان حتى الآن من مكاسب».

وكان بارزاني قد هدد خلال الفترة القليلة الماضية «باتخاذ خطوات غير متوقعة إذا استمرت الحكومة ورئيسها نوري المالكي بمحاولة كسر هيبة الأكراد وجعلهم على الهامش». وأضاف بارزاني في لقاء صحافي معه إنهم «يريدون التعامل معنا كأننا محافظة عادية»، مشيرا إلى أن ذلك «من المحال بعد كل هذا التحرر، ولن نخطو إلى الوراء وإنما إلى الأمام».

وجاءت تصريحات بارزاني بعد يوم من إعلان المالكي أنه سيصرف من الموازنة العامة من دون انتظار إقرارها في البرلمان الذي عده «فاقدا شرعيته»، واتهم رئيسه أسامة النجيفي بـ«التآمر على الدولة»، مؤكدا الادعاء عليه لدى المحكمة الاتحادية بتهمة عرقلة عمل الحكومة. يذكر أن الأكراد يعارضون تمرير مشروع الموازنة في البرلمان لما تتضمنه من عقوبات بحق الإقليم الذي يريد الإشراف على صادراته النفطية وتعارض الحكومة الاتحادية ذلك.

وفي السياق ذاته، أكد بارزاني في تصريح آخر له أن الوقت ينفد أمام الحكومة العراقية لاتخاذ قرار بشأن اتفاق تقاسم السلطة لإنهاء الأزمة السياسية التي تجتاح البلاد. وأضاف بارزاني أن عدم الوصول لاتفاق قد يؤدي إلى تمرد سياسي في العراق، وهو ما قد يحبط الآمال في تكوين دولة موحدة ومستقرة بعد أشهر قليلة من رحيل القوات الأميركية. وقال بارزاني في حوار مع وكالة «أسوشييتد برس» جرى في مكتبه بمصيف صلاح الدين قرب أربيل: إن صبر أحزاب المعارضة العراقية وكرد العراق بشكل عام قد بدأ ينفد بسبب تهميشهم في الحكومة التي يسيطر عليها الشيعة بقيادة نوري المالكي، مشيرا إلى أن «البلاد تمر بأزمة سياسية خطيرة للغاية».

من جانبهم، فإن السياسيين العراقيين من السنة والشيعة الذين استطلعت «الشرق الأوسط» آراءهم بشأن هذه التصريحات وتهديدات بارزاني التي سبقتها لم تفاجئهم مثل تلك الأنباء، عادين أن خطوات الأكراد كلها تؤكد نيتهم الانفصال بينما عد الأكراد أن الحل الوحيد أمام العرب لضمان بقاء الأكراد ضمن عراق موحد هو الالتزام بالدستور.

وقال عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون ورئيس لجنة الثقافة والإعلام البرلمانية، علي الشلاه بأن «طموح السيد مسعود بارزاني يقوم على هذا الأساس بل إنه يتصرف في كل شيء على أنه أكبر من الدولة العراقية». وأضاف الشلاه أن «الائتلاف العراقي (الشيعي) الموحد كان قد تنبه منذ مرحلة كتابة الدستور إلى مساعي الكرد بهذا الاتجاه فأصر على وضع فقرة في الدستور العراقي وكان الفضل في وضعها بالدستور يعود للدكتور حسين الشهرستاني وهي أن الثروات النفطية هي لكل الشعب العراقي، إذ أن هذه الفقرة هي إحدى ضمانات الوحدة الوطنية وهو ما جعل الكرد يضطرون إلى الموافقة عليها». ويشير الشلاه إلى أن «بارزاني لا يريد العودة إلى سقف حكومة محلية في ظل دولة اتحادية بل إنه أكبر من ذلك بكثير»، مشيرا إلى أن «طموحاته هذه ستقابل بمتاعب كثيرة أبرزها الموقف الأميركي غير الداعم لذلك بقوة حتى أن الأميركيين كانوا قد رفضوا تصدير النفط من دون موافقة الحكومة الاتحادية وأرغموا الأتراك على ذلك وهو ما جعل بارزاني يعدل عن زيارة الولايات المتحدة، يضاف إلى ذلك أن تحويل الإقليم إلى دولة يحرج حتى الأطراف العربية المتحالفة مع بارزاني الآن». وأكد الشلاه إنه «في حال أصر بارزاني على إعلان دولته فستكون في حدود التاسع من أبريل (نيسان) عام 2003. وهو ما يعني ليس منها كركوك ولا مناطق متنازع عليها».

من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي عن القائمة العراقية، الدكتور طلال حسن الزوبعي، أن «العراق اليوم يكاد يكون كونفدرالية وليس حكومة اتحادية كما أن الدولة الاتحادية لا تستطيع أن تأمر الإقليم بأي شيء إلا ما يرغب فيه الإقليم فلا جيش يتحرك ولا برلمان يدخل في إطار لجنة ولا شيء». ويضيف الزوبعي أن «المشكلة أن الدستور العراقي يعطي أرجحية للأقاليم والمحافظات على الحكومة المركزية وهو ما جعل إقليم كردستان يتطور على كل المستويات بحيث صار أهم من المركز وهي مفارقة لم تحصل إلا في العراق». ويرى الزوبعي أن «العراق هو أصلا اليوم عبارة عن كانتونات والأقوى فيها هم الأكراد بكل شيء بما في ذلك القوة العسكرية للبيشمركة فضلا عن الاقتصاد والاستثمارات»، مشيرا إلى أن «هناك اتفاقات منذ زمن المعارضة تفضي إلى مثل هذا اليوم ويحتمل أن تكون القوى التي تعارض سياسات الأكراد اليوم قد وقعت على كل شيء في السابق».

بدوره، يرى عضو مجلس الحكم السابق ووزير شؤون المحافظات الأسبق، وائل عبد اللطيف، أن «الأكراد لن يتنازلوا عن حلمهم بدولة كردية مستقلة وقد وضعوا ذلك في دستور كردستان بما في ذلك حق تقرير المصير». ويضيف عبد اللطيف أن «هناك عبارة في الدستور العراقي تتيح للأكراد الانفصال وهي عبارة الاتحاد الاختياري التي وضعت بموافقة التحالف الشيعي في ذلك الوقت لمجرد أن وافق الأكراد بأن تتضمن ديباجة الدستور العراقي الطقوس الشيعية والمرجعيات الدينية وبالتالي أستطيع القول إنه منذ عام 2005 بدأ التخطيط الحقيقي لاستقلال كردستان». ويتابع عبد اللطيف أن «الأزمة النفطية الآن هي جزء من ذلك، ناهيك عن أن الأكراد ومنذ عام 2003 لم يسددوا واردات الجمارك كما أن القضاء الكردي مستقل»، مشيرا إلى أن «الأكراد يخططون لأن يكونوا واحدة من أكبر دول الشرق الأوسط بواردات نفطية فيما لو أخذوا كركوك تصل إلى نحو 3 ملايين برميل لنحو 4 ملايين نسمة كما أنهم يخططون لإقامة نحو 10 سدود مائية وبالتالي فإنهم يتجهون إلى الدولة الكردية المتكاملة».

لكن عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني برهان محمد فرج يقول: إن «الكرد هم الذين اختاروا الاتحاد الاختياري مع العرب في إطار عراق موحد»، مشيرا إلى أن «الطريق الوحيد لضمان وحدة العراق هو الالتزام بالدستور العراقي وتطبيقه بالكامل»

 

السويد 2014-03-19

للاسف الشديد لقد شوه البعض من فكرة الاصلاح و التغييرات ايزيديا، بحيث ولد لدى الكثيرين الخوف من تغيير الدين او نسفه او هدمه ...! بصفتي من دعاة التغيير وددت ان اعبر لكل متابع و مهتم عن لب فهمي لمسالة التغيير، عسى و لعله نفهم من بعض كما يجب و كما هو في صالح القضية التي لا نختلف عليها. انا بتصوري و فهمي ارى ان الهوية الايزيدية هي ليست العقيدة فقط بل ان العقيدة هي جزء منها، فالهوية تشمل ايضا الارض (ايزيدخان) و تشمل التاريخ و التراث من موسيقى و ادب و كل ما يرسم و يحدد الهوية الايزيدية، بمعنى اخر فالايزيديون هم شعب قبل ان يكونوا مؤمنين.

و الان و فيما يخص الاصلاحات و التغييرات، فلقد تجدد الموضوع كحوار هذه الايام بعد ان جدد الاخ و الزميل بدل فقير حجي التغييرات بشكل عام و استحداث الطبقة السابعة بشكل خاص، و قدم الرجل ما يعزز و يبرر طرحه حسب وجهة نظره، و من لم يتطلع على طرحه فليراجع على صفحات الفيسبوك و بحزاني نت.

راي الشخصي كاصلاحي و كما بينت خلال هذه الايام باختصار: انني اؤيد الاصلاحات و التغيير من حيث المبدأ، كما ارفض كل اشكال الارهاب الفكري ضد اية فكرة ما لم تكن فكرة ارهابية طبعا. انني اختلف مع الزميل العزيز بدل فقير حجي بنقطتين رئيسيتين فيما يخص موضوع الطبقة السابعة. اولا ليس ممكنا عمليا ان تجد الجهة الايزيدية التي ستستحدث هكذا طبقة و تغيير من خلال فتوة او قانون، كائن من كانت هذه الجهة، بما في ذلك سيادة الامير نفسه و مجلسه الروحاني، مع جل احترامنا لهم جميعا، لان في ذلك انتحار اجتماعي و ديني، هذه من الناحية العملية. و لنفرض جدلا ان جهة معينة استحدثت الطبقة السابعة التي ستكون منزلة بين المنزلتين، اي ان ابناء هذه الطبقة حسب رؤية الزميل بدل، سيكونون شبه ايزيديين، و شبه مقبولين و شبه منبوذين و هذا ما لن يقبل به على نفسه اي شخص ايزيدي او خارجي داخل الى الملة، اذا ما كان لديه الحد الادنى من عزة النفس.

انا بتقديري لسنا بحاجة الى اتخاذ اجراء معين لتنفيذ الاصلاحات و التغييرات التي تمس الانفتاح الايزيدي داخليا بين طبقاته، و خارجيا على الخارج الايزيدي، بل ندع الزمن و التغيير الطبيعي ياخذ مجراه ... و في الحقيقة فان هذا التغيير انما جار الان شئنا ام ابينا، و لكن متى تبلغ هذه التغييرات تلك الدرجة التي سيفهمها و يقبل بها الايزيدي كامر واقع، فلا احد قادر على التكهن بذلك، و لنا من متغيرات شملت الملبس و الماكل تجربة حية ماثلة امامنا اليوم. اذ لم تحدث هذه التغييرات بفتوى و لا بقانون.

هكذا سياتي يوم الانفتاح الايزيدي داخليا و خارجيا و قد لا نراها نحن، لكنني على يقين بان هذا سيحصل عاجلا ام اجلا.

بقت نقطة مهمة اود ان اشير اليها ..الا وهي ان نقف على ما هو جوهر الدين و ثوابته من غيرها قبل ان نكون مع او ضد التغييرات. سمعت الكثيرين من الاخوة المتداخلين في الحوار يدعون بان الاصلاحات لا يجب ان تشمل ثوابت الدين فهذا ما لم يحصل من قبل لديانات اخرى!!! في الحقيقة هذا ادعاء خاطيء ... لان الاصلاحات قد شملت لب عقيدة كل الاديان الابراهيمية بما فيها الاسلام الاكثر تشددا من جميعها.

فيكفي ان ننظر حولنا لنري اتجاهين رئيسيين في الاسلام ، اعني السنة و الشيعة الذان يختلفان فيما بيهما بما يكفي ان يعتبرا دينان منفصلان او اصلاحات او تغييرات جوهرية بامتياز، بحيث ان كل طرف يشكك في اسلام الاخر . هذا طبعا ناهيك عن اربعة مذاهب سنية رئيسية و عشرات المذاهب و الطوائف المتفرعة من هذه التقسيمات الرئيسية . و غالبا ما تكفر فرقة منه الفرق فرق اخرى !!! ما كل هذا سوى اصلاحات في لب عقيدة الاسلام بحيث يصعب على المرء ان يقف على شيء اسمه الاسلام بل اصبح هناك اسلامات عديدة.

المسيحية التي هي بحد ذاتها اصلاحات و تغييرات جذرية في صميم اليهودية، هي الاخرى تعرضت الى اصلاحات في لب المسيحية فكانت النتيجة عشرات المذاهب و الطوائف و ربما اخر صيحة في هذا المجال اتت من رأس الهرم الكاثوليكي بان اقر بنظرية داروين، اي ان الكنيسة قد تراجعت عن رايها بعد كل هذه القرون و استبعد البابا فكرة الجنة و النار و اعترف ان قصة ادم و حواء مستقاة من الاساطير السومرية البابلية ...!! ما هذا كله الا اصلاحات في ثوابت المسيحية.

انا براي الشخصي علينا ان لا نمزج بين الايمان و الدين، فالايمان هو الثابت وكهنة الدين احتكروا الايمان و استولوا عليه و اضافوا اليه مسائل دنيوية من باب النظام الاخلاقي، الشيء الذي تجسد في الشريعة باوضح اشكالها لدى الاسلام نموذجا. هذا التزاوج القسري بين الايمان و الاخلاق انتج مولودا مشوها اسمه الدين الذي انسن الخالق و روضه بما يتجانس و مصالح الكهنة و كل من يستغل هذا المولود لاستغلال الانسان ابشع استغلال. فتحول الانسان الحر السعيد في علاقته الروحية المباشرة مع الخالق من خلال تلك الاصرة النقية الجميلة الايمان، الى عبد ذليل محتقر في علاقة مع اله مؤنسن، سيد و من خلال وسطاء جعلوا عقل الانسان مفتعلا معطلا عن الفعل، لا يجيد سوي النقل و التقليد الاعمى.

نرى انه كلما كانت الشريعة في العقيدة اكثرشمولية و تفصيلا، كلما كان ذلك على حساب حق الانسان في الحياة الحرة الكريمة في هذه الدنيا، و كلما قل جانب الشريعة في الدين كلما تطابقت تلك العقيدة و تجانست مع الايمان وكلما رفع شان الدين بذلك.

كل ما يمس الدنيا ليس جزء من الايمان و الدين الحق

صوت كوردستان: قامت مجموعة من قوات البيشمركة بقطع طريق قوشتبة و كركوك بسبب عدم صرف حكومة إقليم كوردستان لرواتبهم. و حسب المحتجين فأن مسوؤلي البيشمركة في فوجهم قاموا بصرف رواتبهم و رواتب حماياتهم و لكنهم لم يصرفوا رواتب البيشمركة الاخرين و هذا يعني أنهم سوف لن يستطيعوا أستلام رواتبهم الى مابعد أعياد نوروز.

و صول الاحتجاجات بسبب عدم صرف الرواتب الى قوات البيشمركة يشكل تهديدا كبيرا الى أمن أقليم كوردستان و خاصة في أعياد نوروز.

يذكر أن حكومة إقليم كوردستان كانت قد وعدت جميع موظفي أقليم كوردستان بصرف رواتبهم و قامت بتوزيع جداول لمواعيد الصرف و لكنها لم تلتزم بوعودها.

حكومة إقليم كوردستان لم تنهي لحد الان خلافاتها مع حكومة بغداد و لم يتم مصادقة الميزانية العراقية لحد الان بسبب الخلافات حول تصدير النفط، كما أن حكومة إقليم كوردستان لم تضع واردات النفط المالية الى حزينة أقليم كوردستان من أجل صرف رواتب الموظفين و لا يُعرف لحد الان الى أين تذهب أموال بيع نفط أقليم كوردستان عن طريق ناقلات النفط و أنبوب النفط المربوط بتركيا.

شريط الفيديو عن قوات البيشمركة المحتجين و الذين لم يستلموا رواتبهم منذ 7 أشهر و فيها يبكي أحدهم من شدة غضبة.

https://www.youtube.com/watch?v=NQ5kYXr9BSk

 

مآبالكم أيها القبط لاتستفيقو
من سباتكم اما ان الأوان

اما يكفيكم ما أنتم فيه
من الذل والخنوع والهوان

فوالله ان الكفاح حق
في كل الشرائع والأديان

مادام ضد الطغاة والغزاة
ممن خلو من ضمير ووجدان

الا يكفيكم جور 14 قرنا وأكثر
باسم الله والدين والقرآن

مابالكم لاتستفيقو لتدركو
أن الزوان سيبقى زوان
ولن يكون ذات يوم
آس او فل او زعفران

فهذه امة الكرد أمامكم
لم تزل تعاني رغم إسلامها
من آيات الأنفال والآنذال والجان

وهذا العراق وهذه سورية
خير مثال والسودان ولبنان
وكيف الكل باسم الله ينحر
وبدماء الأبرياء يتاجر والأديان

وان شئتم ماضي الزمان
أين بني قريضة والقينقاع ونجران
فهذه الأندلسيا أيضاً أمامكم
تأملو كيف عادت لأهلها
الإفرنجة والبرتغاليين والأسبان

وتأملوها كيف لو بقت
بيد المسلمين والعربان
فهذا ديدن من لادين له
يدعون لعبادة الله
وهم بالحقيقة اخوة شيطان
فقربانهم نحر أخيهم الانسان


فغداً ماذا تقولو لأحفادكم
ان من حولكم احق بالأوطان
وان الذنب ذنب الأقدار والزمان

اذن لاتلقو جبنكم على المسيح
وخنوعكم على الزمان والمكان
الم يقل المسيح لكم لاتخافو
وبعدد ايام السنة للجبان

وان الخائفين لإمكان لهم
في فردوسه والرياض والجنان
فحاشا للمسيح أن يخذل
من عليه أتكل بصدق وإيمان

أفيقو أحبتي وعندها ستجدو
ان الكل من حولكم
زاد وماء وعزم وبنيان
من اخوة لكم في الدين
وأصحاب وجيران

انها فرصة بها لاتفرطو
بحق لا اله الا هو
الجابر للخواطر والديان
والكاره للمنافقين من رجال الدين
سبب كل فتنة في العقول
والديار والمسكين والحيران
*******
س . السندي
شاعر الحقيقة والحق والحرية
في كل زمان ومكان
Mar /17 / 2014

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 23:18

ذكرى راشيل كوري- شاكر فريد حسن

 

يحيي شعبنا الفلسطيني ومعه كل قوى الحرية والسلام والديمقراطية في العالم ، هذه الأيام ، ذكرى الناشطة السياسية راشيل كوري ، التي قتلت بصورة وحشية على أيدي قوات عسكر الاحتلال ، حين تصدت بجسدها الأعزل النحيل للجرافات العسكرية ، رفضاً لهدم بيوت الفلسطينيين في مدينة رفح ، حيث تعمد سائق الجرافة دهسها والمرور على جسدها مرتين بالجرافة .

راشيل كوري يهودية أمريكية ومناضلة سلامية ، كانت مناصرة للكفاح التحرري الفلسطيني وللقضية الفلسطينية ، ومناهضة للاحتلال الإسرائيلي . جاءت إلى قطاع غزة في العام 2003 إبان الانتفاضة الشعبية الفلسطينية الثانية لتتضامن وتقف مع المناضلين الفلسطينيين في معركتهم البطولية لأجل الخلاص من ربقة المحتل ، ولأجل التحرر والاستقلال . ولكن شاءت الأقدار أن تموت فوق الأرض الفلسطينية وتحت جنازير جرافات الاحتلال ، التي داست على جسدها الغض ، ليختلط دمها الذكي بدماء شهداء فلسطين الأبرار والأحرار الذين سقطوا برصاص وسلاح المحتلين ، دفاعاً عن الوطن والأرض والحرية والكرامة .

راشيل مكافحة استثنائية كانت وستظل صوتاً حراً مجلجلاً ضد الظلم والقهر والاضطهاد ، ولأجل العدالة والكرامة الإنسانية والخير للبشرية جمعاء ، وقد أثبت مقتلها للعالم معنى المأساة والمكابدة اليومية ، التي يعيشها الفلسطينيون في مخيمات البؤس والحرمان والشقاء .

وسيبقى شعبنا الفلسطيني يذكر راشيل كوري ، ولن ينساها أبداً ، رمزاً للنضال والتضحية والوفاء للقيم والتضامن والحرية .

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 23:02

إغتيال 4 من كورد الشبك في الموصل

إغتيال اربعة مواطنين كورد من الشبك خلال الـ24 ساعة الماضية في مدينة الموصل، والقوات الامنية تعتقل عشرة مسلحين تابعين للجماعة المتطرفة والارهابية خلال عمليات دهم وتفتيش في المدينة.

افاد مصدر في شرطة الموصل في تصريح لـNNA أقدم مسلحون مجهولون على إغتيال 4 مواطنين كورد من الشبك في حيي (نبي يونس و عطشان) في مدينة الموصل.

كما اضاف المصدر أن عبوة ناسفة انفجرت في حاجز للتفتيش في حي القدس بالمدينة مما اسفر عن مقتل جندي واصابة اثنين اخرين بجروح متفرقة.
منوها في الوقت ذاته الى القوات الامنية نفذت عمليات دهم وتفتيش في إحدى احياء الموصل استطاعت خلالها اعتقال  عشرة مسلحين تابعين للجماعات الارهابية إلى جانب ضبط مستودعات للأسلحة والذخائر.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها NNA فإنه بالرعم من انتشار القوات الامنية في مدينة الموصل إلا ان الجماعات المسلحة تقتل قرابة 8 اشخاص على اقل تقدير في اليوم الواحد.
-----------------------------------------------------------------
بشتوان محمد – الموصل
ت: محمد

nna

تستمر احتفالات النوروز في غرب كوردستان حيث سيحتفل الأهالي في 13 منطقة مختلفة في غرب كوردستان  بمناسبة عيد نوروز ورأس السنة الكوردية.
هذا وبحسب الوكالات الخبرية فأن أهالي غرب كوردستان سوف يحتفلون هذا العام في 13 منطقة متفرقة موزعة على مقاطعات الجزيرة وعفرين وكوباني.
-----------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

كما تقول الأغنية الكوردية" مالي ما مالي ميرانا" أي بيتنا موطن الرجال، وهكذا فإن كوباني  لكل من لا يعلم ، مدينة الأسود و يعيش فيها الأسود  و لم ولن تسمح لبعض الثعالب بأن يوكروا فيها ورجال كوباني عند الشدة يد واحدة و لا يقيمون أي أعتبار لأي حزب  أو منظمة أو تفرقة،بل هم معاً يداً بيد  و يدافعون عن ترابها و شعبها، فحين تغلي دماءهم في العروق لا يميزون سوى شيء واحد، الكرامة والأرض.

رجال كوباني اليوم تجمعوا وحشدوا الدماء قبل الرجال، وهرعوا لمساندة مدينتهم بحصون من صدورهم العارية، ومن يتصور بأنهم كغيرهم سيهرعون خائفين، فهم لا يعرفون من هم وأي بطون أنجبتهم، فهم في سبيل تراب المدينة وشرفها، جاهزين لأرواء ترابها بالغالي والثمين، اليوم جثث كلاب المرتزقة والأرهابين مرمية خلف أسوارها، ولا يسع الحاقدين حتى لملمة جراحهم وجثثهم النافقة، كالكلاب في برية الحقد والكراهية، كوباني تسطر إنجازاتها مع إقبال نوروز، حتى يسطروا سطرأ جديداً في صفحات التضحية والنضال والنصر إن شاء الله.

نحييكم من قلوبنا الهافتة نحوكم، اليوم نرفع رؤوسنا بكم، لكم المجد والخلود لشهدائكم، كل سنبلة قمح ستفتخر ببطولاتكم والتاريخ سيجسد عروقكم النابضة في أنصع صفحاته، كل الفخر والأعتزاز بأسود كوباني.
د. محمد أحمد  برازي

كازاخستان - ألماتا
الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 22:56

سفير في بلاد العجائب - بنكي حاجو



السفير الامريكي السابق لدى دمشق السيد روبرت فورد ذهب الى التقاعد بناءً على طلبه .

في مقابلة له مع جريدة الشرق الاوسط سأله المراسل فيما اذا كان سبب استقالته كان " مرتبطا بسياسة بلاده اتجاه سوريا " ، كان رد السفير هو :

" لا.... اعتقد ان هناك فائدة من جلب اناس جدد وافكار جديدة لمعالجة هذه القضية . "

الذي قاله السيد فورد ليس شيئاً جديدا لدى رجال السياسة او لدى الذين يُشغلون مناصب سياسية رفيعة في الديمقراطيات الغربية الراسخة ، بل هو عرف وتقليد عريق و يشكل احد اهم الاسباب في تقدم تلك المجتمعات . هذا التقليد والعرف يتلخص بانه في حال عدم نجاح السياسي في مهامه ضمن مدة زمنية او فشل الزعيم السياسي في تحقيق وعوده للناخبين هو ترك المنصب والاستقالة وفتح الطريق امام " اناس جدد وافكار جديدة "  لتحقيق النجاح والاهداف . هذا ما فعله السيد فورد ، علما انه ليس قائدا سياسيا وانما موظف في السلك الديبلوماسي ليس الا وكان باستطاعته الاستمرار في وظيفته ولكنه اختار تحمل المسؤولية خدمة لبلاده واحتراما لشعبه.

لو كانت الحادثة في الشرق الاوسط لتذرع سعادة السفير بأن سبب الفشل كان الاسهال والمغاص المزمن في البطن بسبب مرض لم يستطع الاطباء من تشخيصه الا مؤخرا وانشاء الله سنحل الازمة قريبا .

السيد فورد لم ينجح في وقف القتال او اسقاط النظام في سوريا وقد لعب الدور الرئيسي في تشكيل المعارضة وامدادها بالشيكات والاسلحة والرواتب والاقامات الفندقية .

كيف يمكن ان ينجح ومعه معارضة كهذه ؟

شخص واحد اي السفير تحمل المسؤولية كاملة و بذلك فتح الطريق امام زميل آخر له ليبدأ بسياسة ووسائل جديدة .

ولكن ماذا عن المعارضين ؟

المعارضة كانت فاشلة منذ تشكيلها وحتى هذه اللحظة لانها ولدت مشرذمة ومشوهة . لا احد يعرف كيف تم تجميع كل هؤلاء المعارضين ووضعهم في " بوتقة امريكانية " واحدة ؟ الله اعلم . اللبواني قال : اجهزة الاستخبارات العائدة لعدة دول هي التي قامت باختيارنا نحن المعارضين و هكذا تم تشكيل المعارضة . يعني كل جهاز جاء بـ " زلمته ".....شاهد شاهد من اهلها .

المعارضة فشلت سياسيا بالتشرذم وعسكريا ايضا في الاشهر الاخيرة . الا ان الفشل الذريع كان الفشل الاخلاقي ، ففي الوقت الذي تحول فيه نصف الشعب السوري الى نازح ومهاجر بالاضافة الى التعرض اليومي للقتل والدمار وانتشار الارهابيين التكفيريين وقطع الرؤوس ، كانت المعارضة تقيم في الفنادق خمسة نجوم وملابسهم والكرافيتيات على احدث طراز وتشكيلات الطعام من خمسة قارات ومن " مئة دولة صديقة " ورواتب بالدولار مع الحصول على الجنسيات الامريكية والاوربية لهم ولاسرهم . لا يستطيع احد ان يدعي ان معارضا واحدا اقام مع اسرته في احدى مخيمات المهاجرين في دول الجوار . هل يظن احد ما ان شعوب العالم عميان ؟ .

في الحقيقة معارضة بهذه المقاييس هي الضمانة الاساسية لاستمرار النظام ونجاحه في البقاء في السلطة . لقد اكتشف السيد فورد العلة ولكن كان متأخرا جدا .

يجب ان لا ننسى ان كل يوم في التأخر في الوصول الى الحل السياسي يعني على الاقل مئة ضحية اخرى من الشهداء والدمار والمعاناة من الجوع والمرض .

استقال السيد فورد ولكن لم تحدث اية معجزة في المعارضة . حتى الآن لم نجد معارضا واحدا يقدم استقالته معترفا بفشله وليفسح المجال لاناس جدد وافكار جديدة . لقد استقال البعض ولكن اما بسبب الخلافات او التآمر . المضحك هنا هو العودة السريعة عن استقالة البعض والسبب معلوم وهوالعملة التي توزع بالوسائل " الشرق اوسطية " في الائتلاف وحواشيه .

دون شك هناك اشخاص محترمين وذوي النوايا والاخلاق الحسنة  ضمن المعارضة ولكنهم لا يظهرون بسبب ضعفهم وانقيادهم ضمن القطيع .

هذه المسرحية الهزلية موجودة لدى الاحزاب السياسية الكردية ايضا .

منذ اكثر من اربعين عاما هناك انشطار كالخلية السرطانية في جسم الحركة السياسية الكردية بسبب الانشقاقات حتى وصل عدد الاحزاب فيها الى ما فوق العشرين .

وكما كان الحال مع الانقلابات العسكرية العربية كان الانقلابيون الذين  قاموا بالاستيلاء على السلطة يقولون ان هدف الانقلاب هو تحرير فلسطين ، كان كل حزب كردي بعد الانشقاق يعلن ان هدفه الاساسي هو توحيد الحركة السياسية الكردية . ولكن لم تتحرر فلسطين وتشرذمت الحركة الكردية اكثر فاكثر .

بالعكس من الوعود تماما ازداد الانشقاق والانشطار اند الكرد ولم نجد اي مسؤول حزبي يقدم استقالته ويقول : لقد فشلت وانني استقيل لفتح الطريق امام " اناس جدد وافكار جديدة " .

تخلف او تقدم الشعوب ليست عملية اعتباطية او ضربة حظ او يانصيب بل هو عدم وجود الاخلاق والاعراف السياسية النبيلة في مجتمعاتنا تحترم نفسها وتحترم شعوبها .

السيد فورد كان شخصا واحدا واستقال بينما هناك المئات في المعارضة والالوف في الحركة السياسية الكردية عليهم ان يستقيلوا ويسجلوا سابقة تاريخية في هذا المجال .

لم ولن يستقيل احد بسهولة والتبدلات في الفكر والذهنية ربما تحتاج الى عقود وعقود وفي التجربة الكردية نرى كيف ان الامور تسير من سيئ الى اسوأ منذ خمسة عقود بالكامل...... ولا استقالة واحدة . هل من تفسير......

لا.... الا سبب واحد وهو اننا نعيش في بلد العجائب ..... الذي غادره السيد السفير ........

17 اذار 2014-03-17

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

 

تفاجأ الجميع, بقرار السيد مقتدى الصدر, الانسحاب من العملية السياسية, وترك المشهد السياسي, وإعلانه بعدم وجود كتلة تمثله, وأعلن إغلاق كل المكاتب السياسية التابعة للتيار الصدري, مع الاحتفاظ ببعض المكاتب التوجيهية والتثقيفية.

رغم إن هذا القرار, لم يكن الأول من نوعه, إذ أعلن السيد مقتدى الصدر, انسحابه قبل مده, لكنه عاد وفق ضغوط جماهيرية, استجاب لها السيد في وقتها, إلا إن هذا القرار الأخير, جاء مربكا للمشهد السياسي عموما, ولكتلة الأحرار خصوصا.

كتلة الأحرار تمثل اكبر تشكيل سياسي موجود, في البرلمان الحالي, بأربعين مقعد وثمان حقائب وزارية, وهذا الثقل استمد زخمه من وجود السيد مقتدى الصدر, كراعي وداعم للكتلة.

غياب السيد مقتدى كما أُعْلِنَ, هو لعدم رضاه عن أداء الحكومة, وان من يقود البلد هو دكتاتور, كما انه أتى كردة فعل, لتصرفات بعض المفسدين, المنضوين تحت لواء آل الصد,ر لذا وحفاظا على ارث آل الصدر, وسمعة العائلة, آ ثر الصدر الانسحاب والابتعاد عن السياسة.

للوهلة الأولى, اعتقد الجميع بان انسحاب الصدر سيولد تشتتا في الخط الصدري, وتشرذما في كتلة الأحرار, وهذا ما يمكن قراءته من خلال الانسحاب.

فجوهر كتلة الأحرار مرتبط بكاريزما الصدر, وان أي شخص أو جهة أو تشكيل, لن يستطيع التمتع بنفس الكاريزما, التي تجعل من أتباع التيار الصدري يلقون بالسمع والطاعة, لأي شخص عدا الصدر.

الملاحظ إن انسحاب الصدر, رسم خارطة جديدة, لوجوه وشخصيات التيار الصدري, فقد أُزِيحَتْ وجوه, كانت تعتبر أعمدة كتلة الأحرار, وبرزت إلى الساحة وجوه بديلة, لم تكن تتمتع بتلك الشهرة والمعرفة, حتى على مستوى التيار الصدري نفسه.

كما إن اللغط الذي أُثِيرَ حول التصويت على قانون التقاعد, وبالخصوص المادة 38 الخاصة بالامتيازات, جعل الكتل كلها, تنأى بنفسها عن التصويت على تلك الفقرة, وكان النائب بهاء الاعرجي, من أوائل الذين أعلنوا قوائم المصوتين, ثم ليتضح الحق بعد ذلك, بصدور وثيقة رسمية من رئاسة مجلس النواب, أثبتت إن النواب الصدريون قد صوتوا لصالح الامتيازات.

هذا التصويت المناقض لتصريحات النواب الصدريين, جعل الكتلة في حرج, وجعل موقفها أمام الرأي العام, وأمام قواعدها موقف لا تحسد عليه, هذا الموقف أثار امتعاض زعيم الكتلة, السيد مقتدى الصدر وقرر الاعتزال.

قرار الاعتزال لمن يتمعن به, يجد انه تكتيك مدروس ومحسوب, فلولا هذا الخطوة, لكان أمر تغيير بعض النواب والشخصيات الصدرية, امراً في غاية الحرج للكتلة وقيادتها, كما إن قرار الاعتزال سحب الأضواء المسلطة على تصويت الصدريين, فصار المحللون السياسيين والمتابعون, يشرعون بقراءة الانسحاب دون الالتفات للتغيير أو التصويت.

هذا الانسحاب حتما, لن يبعد ظل الصدر عن كل خطوة لاحقة, ستقوم بها الكتلة, فكما صرح الأمين العام لكتلة الأحرار, حيث أكد على إن الكتلة لن تحيد عن الخط الذي رسمه الصدر, وهي مستمرة على مبايعته, والبقاء على نهجه.

أخيرا والحال هكذا, إن كان تصرف الكتلة جيدا سيحسب للصدر أما إذا كان فيه ما يعيب, فان الصدر بحكم الانسحاب, برئ من أفعال كتلته.

متابعة و تحليل: بوضع القوى الشيعية الفاعلة في العراق في ميزان البعد و القرب من ايران نرى بأن المجلس الأعلى بقيادة عمار الحكيم و التيار الصدري بقيادة الصدر و الجعفري هم أقرب الى أيران من نوري المالكي الذي يتمتع بعلاقات جيدة مع ايران و مع أمريكا أيضا في نفس الوقت. بينما القوى الشيعية الأخرى لديها علاقات فقط مع أيران و البعض منها أعداء لامريكا.

ونظرا لأن أمريكا تعادي أيران من ناحية كما أن أمريكا دخلت في حرب جديدة مع روسيا و فيها ايران تتحالف مع روسيا، فأن أمريكا سوف لن تستطيع الافراط بالمالكي و تسليم شعية العراق عن طريق مقتدى الصدر و عمار الحكيم و الجعفري الى ايران و بالتالي الى المعسكر الروسي.

المالكي و من خلال حزبه هو الضمان لبقاء شيعة العراق يوالون أمريكا على الإقل على المستوى الحكومي و هذا هو الذي جعلت أمريكا تحتفظ بالمالكي على الرغم من تحالف القوى السنية و الكوردية مع أمريكا.

أمريكا تدرك أن الشيعة يمثلون الأغلبية في العراق و من غير الممكن أن تقوم بتسليم العراق الى العرب السنة مرة أخرى، كما أن الشيعة أيضا كما أن الشيعة في العراق يدركون أن وقوفهم ضد أمريكا يعني أنهاء سلطتهم في العراق.

و بما أنه من الصعب جدا أن يقوم مقتدى الصدر و الحكيم و الجعفري بالعمالة لامريكا فأن المالكي او حزبة ستكون حضوضهم أكثر بالحصول على الدعم الأمريكي على المدى القريب على الأقل. كما أن الحرب الحالية بين أمريكا و روسيا تزيد من أهمية شيعة العراق و تدفع أمريكا للتحالف معهم ضد ايران و خاصة القوى التي تقبل التعاون مع أمريكا ضد أيران. المالكي الى الان يحافظ على علاقة متوازنه مع أمريكا و ايران و لكن أزدياد الخلاف بين أمريكا و ايران و روسيا ستجبره الى أختيار أحد الفريقين أمريكا أو ايران.

تقرير صوت كوردستان: مع أشتداد التنافس بين أمريكا و روسيا عالميا و بين أيران و تركيا محليا، لم تستطيع القوى السياسية الكوردية في إقليم كوردستان من دراسة هذا الوضع العالمي المحلي القديم الجديد و تنفيذ سياسة تكون في صالح أهداف الشعب الكوردستاني بشكل عام و شعب جنوب كوردستان بشكل خاص.

أنهيار الاتحاد السوفيتي لم يؤدي الى نهاية طموحات روسيا وريثة الاتحاد السوفيتي التي استمرت في الوقوف ضد المد الأمريكي الأوربي في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة. أمريكا و اوربا أيضا من ناحيتهما أستمروا على الانقضاض على تركة الاتحاد السوفيتي و حلفائها و فصل ما استطاعوا من الدول و المناطق عن روسيا الاتحادية و منها تقسيم يوغسلافيا و من بعدها صربيا. كما بدأو بضم حلفاء روسيا الى الاتحاد الأوربي و حلف الناتو.

روسيا أدركت السياسة الامريكية الاوربية حيالها و بدأت بترتيب بيتها و الوقوف ضد السياسة الامريكية الاوربية بشكل قوى منذ الازمة السورية و اخرها كان في أوكرانيا و القرم.

و هذا مهد توجه العالم مرة أخرى الى نوع من أنواع الحرب الباردة و العالم الغير موحد سياسيا أن لم نقل العالم ذو القطبين.

هذا التطور العالمي مع تواجد دول مثل ايران و سوريا و كوريا الشمالية و الصين التي هي في خلاف مع أمريكا سواء كان أقتصاديا أو سياسيا أو عسكريا ينذر بنشوء جبهات جديدة على المستوى العالمي. و هذا سيكون له تأثيراته على كوردستان و أقليم كوردستان و على القوى الكوردية دراستها بشكل مستفيض.

في هذه الاثناء ظهرت بواكيرتأثيرات السياسة العالمية و المحلية على أقليم كوردستان التي صارت بين فكي كماشة أيرانية تركية.

أيران بدأت تقترب مع القوى السياسية المحاذية لحدودها في أقليم كوردستان و تركيا أيضا بدأت منذ زمن التقارب من حزب البارزاني. و هذا يعني أن القوى الكوردية بدات تنقسم بين المعكسرين. أحدهما روسي ايراني و الثاني أمريكي تركي.

المعكسر الأمريكي التركي يعمل جاهدا من أجل شق الأحزاب الكوردستانية المقربة من ايران ( حركة التغيير، حزب الطالباني، و الجماعة الإسلامية) و هذا يظهر من خلال محاولات شق حزب الطالباني و زيادة الخلاف بين حركة التغيير و حزب الطالباني. أي أضعاف القوى المحسوبة على أيران.

و المعكسر الإيراني الروسي أيضا بدأ يعمل على شق و اضعاف حزب البارزاني و هذا يظهر من خلال بدأ بعض الشخصيات المحسوبة على أيران داخل حزب البارزاني بالانسحاب من ذلك الحزب و زيادة الخلاف بين أقطاب حزب البارزاني و التدخل الإيراني من أجل حل خلافات حزب الطالباني الداخلية.

على القوى الكوردية أن لا تستهين بكلا المعسكرين و تأثيراتهم على القضية الكوردية و على جنوب كوردستان و أحزابها التي لا تستطيع لا الوقوف ضد المعسكر الأمريكي التركي و لا المعكسر الروسي الإيراني بدون ضمانات حماية دولية و رسم سياسة تنهي أنقسام القوى الكوردية في أقليم كوردستان بين المعسكرين دون تخطيط مسبق و سليم.

التدخل الإيراني التركي في أقليم كوردستان أدى في أعوام 1994 الى أشعال حرب داخلية بين حزب البارزاني و الطالباني أستمرت حتى عام 1998. الازمة الحالية في إقليم كوردستان مرتبطة هي الأخرى بتوصيات و السياسات التركية الإيرانية في إقليم كوردستان و العراق و لا يستبعد ابدا أن تؤدي الى عواقب لا تُحمد عقباها أن لم تتحرك القوى الكوردية في أقليم كوردستان و رسم سياسة كوردستانية تحافظ على الامن القومي الكوردستاني.

الخلاف الحالي بين أمريكا وأوربا من ناحية و بين روسيا قد تستمر لوقت طويل و قد تنجم عنه مخاطر كبيرة على أقليم كوردستان و تجعلها ساحة لهذا الخلاف. لذا لابد من أعادة دراسة الاستراتيجية القومية الكوردية و أتخاذ الاحتياطات اللازمة للاستفادة من هذه الازمة و ليس فقط تفاديها.

يمين الصورة الاستاذ افضل الشامي ثم الاستاذ طالب الجبوري ( المحاضر ) ثم عبد الاله الصائغ ثم الاستاذ عادل الساعدي ثم الدكتور كمال الساعدي ثم الاستاذ حيدرالتميمي مؤسس التجمع الثقافي العراقي الامريكي ( عريف الحفل ) .

سنة بعد اخرى يتفاقم دور المغتربين العرب والمسلمين في بلاد الغرب ليكون غاية في الدقة والحرج بسبب من شيوع التيارات المتطرفة قوميا او دينيا او مذهبيا ! في العقدين الأخيرين ! ولم يعد الاجتهاد الشخصي كافيا في التعامل مع الغرب بوصفه الآخر ! بل بات من الضروري معالجة المشكلة جمعيا واستكتاب المفكرين العرب والغربيين لقول شيء نافع في هذا المضمار ! ولقد قامت في المهجر الغربي من بريطانيا الى امريكا الى فرنسا حلقات دراسية حول هذا الملف الشائك لكنها لم ترق الى البلورة واغناء المكتبة بالتجارب والمحاولات !

وضمن هذا السياق عقد التجمع الثقافي العراقي الامريكي موسمه نصف الشهري مساء الاحد السادس عشر من مارس 2014 بموضوع يتصل بحديثنا ! وعقد اللقاء على قاعة المكتبة العامة للمجمع الاسلامي الثقافي في مشيغن ! الذي يرعاه امام المجمع آية الله العظمى سماحة الشيخ عبداللطيف بري أيده الله وبجهود مخلصة مستمرة من الاعلامي الدؤوب السيد غالب الياسري مدير مؤسسة العراق الجديد وعضو بورد المجمع الاسلامي الثقافي ! عنوان المحاضرة هو الأمريكيون المسلمون ودورهم في الحضارة الجديدة ! اما المحاضر فهو الاستاذ طالب الجبوري الذي حظي بتقديم الاستاذ حيدر التميمي احد ابرز مؤسسي التجمع العراقي الثقافي الامريكي ومما اورده مدير الملتقى الاستاذ حيدر التميمي ان الاستاذ طالب الجبوري شخصية ثقافية معتدلة وناشط عراقي متميز وهو احد اعضاء مجلس حكماء الجالية ثم نوه التميمي بخطورة موضوع المحاضرة ! بعدها ترك المنصة للاستاذ المحاضر الذي حيا الحاضرين وحيا جهود التجمع الثقافي العراقي الامريكي واشاد برعاية آية الله الشيخ عبد اللطيف بري بدعم الثقافة والمثقفين ! وذكر مسوغات انتقائه لهذا العنوان الصعب بينها اننا واقع الحال مواطنون عراقيون وامريكيون معا ! وبينها حصول عدد من الاشكاليات من خلال التعايش اليومي وبينها اننا نحتاج الى مراجعة خطابنا الموجه للآخر كعمل وقائي لابد منه ! وعليه يتوجب علينا افهام الأمريكيين ان المسلمين تمة تحب السلام وتسعى اليه ولن يكون الافهام بالقول فقط بل وقبل كل شيء افهام الاخر من خلال افعالنا وتعاملاتنا معهم ! ونحن نؤمن ان الديانات السماوية كل الديانات الاسلامية تمتلك بينها قواسم مشتركة كثيرة منها الايمان بالله والايمان بحقوق الانسان والايمان بالسلام ومحاربة الارهاب والتطرف ! والتعويل في الحوار مع الاخر وتوصيل الخطاب الاسلامي يعتمد على الشبيبة المسلمة فهي من خلال مجايلتها للمستجدات وتفقهها باللغة الانجليزية وتعاملها الدائم بالانترنت ومنظومات التواصل الاجتماعي ! واذا كانت هناك اسباب لهجرتنا من الوطن الام الى امريكا فهذه الاسباب باقية وهذا يعني مزيدا من المهاجرين وتطلع السيد المحاضر الى السنوات القادمة فقدر ان عدد المسلمين في امريكا سيصل الى عشرة ملايين مسلم ! وذلك يعني اتساعا افقيا لابد من ان يتضافر معه اتساع في العمق ! واوضح الاخ المحاضر ان تراثنا الاسلامي غني بالادلة على نظرات التسامح الاسلامية نحو الاديان الاخرى من نحو ( لا اكراه في الدين ) و( ان الله يحب المقسطين ) ومن نحو ( وكذلك جعلناكم امة وسطا ) ومن نحو (يا ايها الناس انا خلقناكم من نفس واحدة) وان تراثنا في الحديث الشريف وفيما وضعه العلماء لايميز بين تحريم السرقة بين المسلم وغير المسلم فالسرقة حرام والكذب حرام مع المسلم وغير المسلم ولكن ذلك لايمنع من حدوث مشكلات وحساسيات بسبب العالمية الاسلامية وتصادم الحضارات والخطابات المتقاطعة زد عليه التشدد الفقهي ! بعدها لخص السيد المحاضر محاضرته ووضعها بهيئة نقاط لكي يسهل مناقشتها والاشارة اليها ثم اختتم محاضرته مشيرا الى ان كثيرا مما تركته المحاضرة بسبب ضيق الوقت سوف ينهض به النقاش الضروري لاغناء اي محاضرة ثم بدأ الحوار حسب جلوس السادة المشاركين ولذلك كان البادي هو :

عبد الاله الصائغ / المحاضرة كانت ذات منحى علمي فمن مقدمة الى عرض الى نتائج مدعومة بالنصوص وقد استطاعت المحاضرة توصيل خطابها الينا ولي ملاحظات على تفاؤلية المحاضرة فهي لاتستشعر خطرا على المسلمين من الازدياد الكمي والاتساع الافقي فنحن لاحظنا وضعنا كمسلمين داخل امريكا وهو امر حسن ولكن لابد من معاينة وضع الامريكيين بيننا !! ان فكرة كسب الامريكي لاعتناق الاسلام يطرح مشكلات كثيرة وكبيرة وعلى المفكرين الاسلاميين المعتدلين دراسة الاحتمالات وفق رؤية استباقية واخيرا اكرر اعجابي بخطاب السيد المحاضر .

الأستاذ غازي الزركاني / ان خطابنا الموجه الى الامريكيين ضعيف جدا ولايرقى الى مستوى الاحتكاك اليومي والمشكلات الحادثة ! نعم نحن نمتلك غنى روحيا يفتقده الامريكي ذو الغنى المادي التكنولوجي ولكن لابد لنا من العناية بمد الجسور بيننا وبين الامريكيين وتساءل الاستاذ الزركاني عن مكان الامريكيين بيننا ! لماذا لمونجد امريكيا واحدا بيننا ! فالمحاضرة تمس الامريكيين والمسلمين معا ! .

الأستاذ أفضل الشامي / اننا نحمل قيمنا معنا والقيم جزء كبير ينطبق على تعاملنا مع الامريكي ! نعم نحن نفكر بالتعايش مع الامريكيين وهذا جيد ولكن اين الحلول للمشكلات الناجمة عن هذا التعايش ! اذن لابد من بلورة آليات للحوار بين المسلمين وبين الامريكيين ! ولعل نظرة ميدانية الى حدود هذه المشكلة تدلنا على غياب او ندرة مجتمعات او جمعيات الحق المدني ! هذه المؤسسات تذوب الكثير من الثلوج وتخلق حالة دفء فيث العلاقات ! نحن نبحث عن المفكر الاسلامي الكبير الذي يدلنا الى كيف نتصرف مع ظاهرة انك تحضر اجتماعا او تلبي دعوة ويجعلون على المائدة الكبيرة قناني الخمور ! نعم ديننا يحرم الخمور وهذا جانب شديد الوضوح ولكن اذا كنت لاتشرب والى جانبك زميل عمل مثلا يشرب هل تترك الاجتماع ام ماذا ؟ لابد من اجابات تضيء السبيل امام المسلم الذي يعيش في امريكا ! ثم كيف هي العلاقات داخل المدارس والكليات والمعامل والمؤسسات بين فتاة مسلمة محجبة وسط كثافة من النساء غير الملتزمات !!عن اطفالنا الذين يحاطون بعشرات وربما مئات من الطلاب الذين يؤدون طقوسهم غير الاسلامية ؟ انني لا ادعو الى القطيعة وشاهد ذلك بالنسبة لي انني منذ عقود جئت امريكا طالبا ! ولكنني ادعو الى اعانة المسلمين من القادمين الجدد في كيف يتصرفون دون تفريط مع حرصنا الشديد على تقوية العلاقات بيننا وبين الامريكان .

الدكتور كمال الساعدي / ان الجامع الاكبر بين المسلمين والامريكيين هو الانسانية قبل الدين ! ونحن من جهة الواقع متشددون في طباعنا ! عنيفون خلال فهمنا وتفهيمنا خلال كلامنا او اصغائنا ! مؤلم جدا ان يحرم ديننا الكذب ولكن بعضنا يكذب على حين ان نسبة الكذب بين الامريكيين ضئيلة ! ومعذرة للصديق الذي قال ان قيمنا الروحية هي سبب غنانا والسؤال اين استقامة المجتمع الامريكي ونحن نقول انه بلا قيم روحية ولماذا نحن نناقض قيمنا الروحية حيت تنتقل من القول الى الفعل ؟

الاستاذ عادل الساعدي / انا اختلف مع الدكتور عبد الاله الصائغ الذي نقد تفاؤلية المحاضرة لأنني ببساطة ارى في التفاؤل مفاتيح لحلول مشكلات عصية ومغلقة ! وإلا كيف نصبر على تلال المشكلات المستغلق بعضها !! انني عشت في مهاجر مختلفة مثلا عشت في الصين حيث شيوع الوثنية وكابدت كثيرا لكنني كنت اجتهد واطبق اجتهاداتي حفاظا على ديني ! ان اشد ما يحزن الدارس للعلاقات بين المسلمين انفسهم في بلاد المهجر يجد انها تعتمد التسقيط وعدم المؤازرة والمساعدة فيما بينهم افرادا وعوائل ! واقترح على العوائل المسلمة في بلادالغرب ايلاء الشباب عناية بمستوى الاهمية مع تشجيعهم على العلوم والحفاظ على اللغة العربية فهي التي تعصم عن ذوبان الهوية .

الاستاذ حيدر التميمي / ان مشكلتنا كمسلمين وبخاصة في العقود الاخيرة تكمن في الغلو ! فقد تجاوز الغلو الحالة بين المسلم والمسيحي مثلا الى حالة الغلو بين المسلم والمسلم ! ان الخطاب العاقل هو البديل وهو الحل المضمون لمشكلاتنا مع الآخر ومع انفسنا ايضا .

مسك الختام / استطاع الاستاذ طالب الجبوري التعاطي مع مداخلات الاساتذة تلك التي دارت حول محاضرته بنفس علمي وقد ركز على ديباجة رآها مهمة وجديرة بالأهتمام وهي ( ضرورة مشاركة المسلمين الامريكان في فعاليات الشعب الامريكي سواء الافراح منها والاتراح واقامة علاقات متكافئة ) .

عبد الاله الصائغ

الأربعاء التاسع عشر من مارس آذار 2014

مشيغن المحروسة

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 21:32

الطفلة للأعرجي .. عمو حرام بابا ما يقبل

 

مع اقتراب موعد الانتخابات يجد المواطن العراقي نفسه غارقا وسط لجة من الفوضى تمنعه من اتخاذ القرار الصائب والصعب والذي لا يجد له في بعض الاحيان مخرجا . ووسط كل التوقعات والاحتمالات ومن سيفوز او يخسر على العراقي ان يختار هذه المرة من يراه أهلا للسياسة ومن يخدمون العراق والعراقيين على أكمل وجه . ومن أهل الخبرة وممن يخافون الله والاصلح لأدارة البلد .

في السنوات السابقة كان يجري الحديث عن الحبر السري الصعب الذي يوضع على اصبع الناخب لمنع تكرار عملية التصويت . وهي طريقة يتم استخدامها في كثير من الدول لكننا في المحصلة نبحث عن وسيلة تحقق الهدف وهو اعطاء الناخب حقه لمرة واحدة فقط في التصويت . وتفويت الفرصة على من يحترف العبث على حساب نزاهة الانتخابات . ويفترض ان تكون الطريقة سهلة على جميع الناس على اختلاف ثقافاتهم واهتماماتهم . وان لا تزيد من الوقت الذي يحتاجه المواطن للادلاء بصوته وبخاصة ان المتوقع ضعف في الاقبال وقد يحدث العكس هذه المرة ويكون الاقبال أضعاف ماكانت عليه في السنوات السابقة . فإذا كانت الاجراءات ليست سهلة او تأخذ وقتا طويلا، او تتم تجربتها للمرة الاولى وبشكل صعب على لجان الاقتراع فإن هذا قد يزيد من عزوف الناس . والاهم ان الطرق غير الناجحة او المثيرة للجدل قد تكون مدخلا للتشكيك بنزاهة الانتخابات . ولكن بعون الله تعالى سوف تكون الاجراءات سهلة وتكون هناك مراقبة وتحقق النجاح الذي نصبو اليه .

لأن هذه المرة سوف يحصل العراقي على البطاقة الالكترونية التي لاتقبل التزوير .

وتستعين بعض الدول قبل موعد الانتخابات بعدة مؤسسات مثل شبكة أيس للانتخابات . وهذه الشبكة معروفة عالميا ومقرها السويد في العاصمة استوكهولم .

وبأعتبار انني اقيم في هذه العاصمة منذ أكثر من 25 سنة وجدت ان الحاجة لمعرفة مصداقية وشفافية العمليات الانتخابية عن طريق مثل هذه الشبكة .

ولكي تتكون لدى اسياسي العراقي أو مفوضية الانتخابات فكرة وهي تعرف ذلك بأن مهنية هذه الشبكة في تقديم خدماتها الواسعة المدى التي تتعلق بالمعرفة الانتخابية والمساعدة وتنمية القدرات دقيقة جدا . علما ان شبكة أيس هي مستودع المعرفة الذي يتيح معلومات تفصيلية ومشورة متخصصة حول العمليات الانتخابية .

وحتى لايأخذني ( الواهس ) واستطرد بالكتابة عن هذه الشبكة وعملها بإمكانكم الاطلاع عليها على هذا الموقع وهو بالعربية وفيه تفاصيل كثيرة لمن يهمهم الامر :

http://aceproject.org/

وفي هذا العام ننتظر من الحكومة ان تتبنى طريقة تحقق النزاهة الفنية والادارية . وأول ما يجب ان يتم استبعاده الطريقة السابقة التي فقدت مصداقيتها وثبت عدم قدرتها على منع تكرار التصويت او العبث بها .

وفي اطار حملة شراء اصوات الناخبيين، وتصاعد عمليات تقديم الهدايا . رفضت الطفله (علياء محمد ) استلام حقيبه مدرسيه هديه من النائب بهاء الاعرجي مما اصابه بحاله من العصبيه واخذ يسب ويشتم الهيئه التدريسيه في المدرسه !!!

وقالت الطفله بالحرف الواحد للنائب بهاء الاعرجي ( عمو حرام بابا ما يقبل ) . وخرج على اثرها النائب بهاء الاعرجي من المدرسه وعلامات الغضب واضحه على وجهه .

وفي هذا الرابط تجدون كيف يوزع النائب الاعرجي الحقائب على الاطفال :

http://www.alzawra.com/image.php?token=df833c5451df0d7796d54317d2e4b573&size=

وكذلك قام النائب بهاء الاعرجي بزيارة المعهد الطبي التقني ببغداد في زيارة لا تخلوا من الدعاية الانتخابية هذا اليوم . وقامت احدى الطالبات بتوبيخة لأنه اراد ان يأخذ صورة معها ومع زميلاتها فرفضت طلبه وقالت له : ( نحن لا نأخذ صور مع غرباء ومن تكون انت ) مما جعله يغضب ويرفع صوته عليها الامر الذي جعل الطالبة تبكي وتدخل مسرعة الى المختبرات .

مما جعل بهاء الاعرجي يذهب مسرعاً الى عمادة المعهد طالباً منهم فصل الفتاة ومعاقبتها فوراً الامر الذي جعل معاونة العميد تتدخل و تجبر الفتاة على الاعتذار منه فأعتذرت الفتاة مجبورة بطلب المعاونة وخرج بهاء الاعرجي والغضب على وجهه مغادراً المعهد !!!

وهنا نسأل النائب بهاء الاعرجي هل كنت ( طالبا وجه الله ) بهذه الزيارات الى المدارس والمعاهد والمستشفيات ؟

واذا كنت وجها غير مقبول اجتماعيا فلماذا تكرر هذه الزيارات وتتعرض الى مثل هذه المواقف ؟

وانت اصلا غير مقبول سياسيا عند العراقيين . ومعروف عن فسادك المالي والاداري . وحتى غير مقبول من سيد مقتدر الصدر شخصيا . وقد تعرضت للطرد خلال يوم المظلوم من مكتبه انت وحاكم الزاملي ومها الدوري هل تنكر ذلك ؟

وليس هذا وبعد فقد تعرضت قبل اسبوعين تقريبا الى ( كتله ) محترمة من قبل حمايات سيد مقتدى الصدر وفي بيتك . أليس كذلك ؟

وقد اشتهرت بكذبك الفاضح على القنوات الفضائية وخاصة قناة خشلوك البعثية .

وقد أجدت الدور تماما وانت تعرض الاسماء التي صوتت على قانون التقاعد .

وقد كنت سابقا وانت في اليمن ولندن لاتملك شروى نقير واليوم ملياردير !!!

الى متى تقدمون أنفسكم على هذه الصورة البائسة وانتم تخدعون الشعب العراقي على انكم رسل للرحمة وملائكة في النزاهة وأنتم غارقين بالفساد حتى اذنيكم ؟

الى متى هذه ( القشمره ) والضحك على ذقون الناس واستعطاف الابرياء ؟

الى متى ستستمرون بمعاداتكم للحكومة واجهاظها وعرقلة كل القوانين في مجلس النواب ؟

الى متى وأنتم تحتالون على الشعب العراقي بكل الوان الخدع والالاعيب ؟

سيد احمد العباسي

الرئيس التركي يرفض مزاعم رئيس الوزراء بأن نشر فساده مؤامرة خارجية على تركيا، كمقدمة للصراع على مراكز صنع القرار في الحكومة والحزب.

ميدل ايست أونلاين

أنقرة - رفض الرئيس التركي عبد الله غول مزاعم تآمر قوى خارجية على تركيا، معارضا صراحة إصرار رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان على أن فضيحة الفساد التي تحيط بحكومته مؤامرة تنفذ بدعم خارجي لتشويه سمعته.

وتمثل الفضيحة أكبر تحد لحكم إردوغان، الذي بدأ قبل 11 عاما، وهو يصورها باستمرار على أنها مؤامرة حاكها أعداؤه السياسيون لتشويه سمعته قبل انتخابات 30 مارس/آذار المحلية.

ونقلت صحيفة "حريت" عن غول قوله للصحفيين خلال زيارة للدنمرك "لا أقبل المزاعم الخاصة بقوى خارجية ولا أراها صحيحة. لا أصدق نظريات المؤامرة هذه كما لو كان هناك بعض الناس يحاولون تدمير تركيا."

وغول شريك لإردوغان في تأسيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، وظل حليفا مقربا له. لكن ينظر إليه على أنه شخصية أقرب للتصالح من رئيس الوزراء الأكثر ميلا للتحدي والمواجهة.

ويتعرض غول لضغوط داخلية وخارجية كي يعمل على تهدئة التوتر الناجم عن فضيحة الفساد، ويتوقع البعض أن يخلف إردوغان في رئاسة الحكومة وحزب العدالة والتنمية إذا قرر إردوغان خوض انتخابات الرئاسة في أغسطس/آب.

وسيعقد البرلمان، وهو الآن في عطلة بمناسبة حملة الانتخابات المحلية، جلسة طارئة غدا الأربعاء بناء على طلب المعارضة للنظر في ملفات النيابة بخصوص المزاعم الموجهة إلى أربعة وزراء سابقين.

ويتمتع أعضاء البرلمان بحصانة من المحاكمة، لكن يتوقع أن تطالب أحزاب المعارضة الخميس بمحاكمة الوزراء الأربعة السابقين.

وفي الأسبوع الماضي، نشر حساب على تويتر يقف وراء سلسلة من التسريبات في الفضيحة ما قال إنه ملفات للنيابة تتهم الوزراء السابقين بالتورط مع رجل أعمال ايراني في رشوة وتهريب.

وتصاعدت سلسلة من التسجيلات الهاتفية المزعومة بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان وأفراد من أسرته إلى أزمة سياسية مستمرة تجاوز عمقها مستوى غير مسبوق في تركيا. وصار الكثيرون من الأتراك يشعرون بالقلق على مستقبل الديمقراطية في وطنهم.

وتأتي تصريحات غول قبيل عقد انتخابات البلدية، المقرر اخر مارس/اذار، والتي تعهد أردوغان باعتزال العمل السياسي اذا خسر حزبه تلك الانتخابات، ما جعل منها استحقاقا حاسما للمشهد السياسي التركي.

لكن تصريحات غول ترتبط بشكل مباشر مع الحدث الاهم بالنسبة اليه، والمتمثل في اجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في شهر أغسطس/اب، والتي يسعى اردوغان الى الفوز بها، مع اجراء تعديلات دستورية تحول اغلب الصلاحياته لتصبح في يديه.

الحرب الباردة التي تدور في الخفاء بين الرئيس التركي ورئيس وزرائه ايضا ترتبط بكشل اخر بالانتخابات الداخلية في حزب العدالة والتنمية الحاكم، على مقعد رئيس الحزب، وهوا المنصب الذي يحاول غول الفوز به، بينما لا يرغب أردوغان في جعل مهمة الرئيس الحالي سهلة.

المحللون والمتابعون للشأن التركي يرون ان حدوث لعبة لتبادل الادوار في تركيا على غرار تلك التي شهدتها روسيا بين بوتين ومدفيدف ليس مرجحا لعدم تناغم الرئيس التركي مع توجهات رئيس الوزراء، كما هو الحال بين الرجلين الأبرز في روسيا.

فعبدالله غول ينظر منذ وقت طويل بعين ثاقبة على مقعد رئيس الوزراء، باعتباره المنصب الأهم في تركيا طبقا للدستور القائم، بينما أردوغان ليس لديه نفس الرغبة، ويعكف على تجهيز أحد الموالين له من قادة الحزب لدعمه والدفع به لكي يصبح خلفه في المنصب الاهم، طبقا لمصادر تركية مطلعة.

ويرى محللون انه كلما اقترب موعد الانتخابات فستزداد الفجوة بين القيادة التركية، وستظهر تصريحات مماثلة لتلك التي خرج بها غول، الاربعاء، وهي الممارسات التي ستساهم كثيرا في حسم الشكل النهائي للانتخابات وموازين القوى داخل المجالس المحلية والرئاسة لاحقا.

السومرية نيوز/ كركوك
أعلن محافظ كركوك نجم الدين كريم، الاربعاء، أن رئيس الوزراء نوري المالكي ابدى تأييده بدعم أمن محافظة كركوك وتطوير قطاعها النفطي.

وقال كريم في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إنه "التقى رئيس الوزراء نوري المالكي بمكتبه الرسمي بالعاصمة بغداد اليوم الاربعاء، وبحث معه الوضع الامني والخدمي بمحافظة كركوك ودعم ادارة كركوك في خططها ومشاريعها التي اسهمت باعمار المحافظة وتعزيز اسس التعايش بين مكوناتها".

وأضاف محافظ كركوك أنه "تم خلال اللقاء ايضا بحث موضوع احتياجات شرطة المحافظة من الاليات والعدد والوقود"، لافتاً الى أن "اللقاء بحث واقع القطاع النفطي وخاصة ما يتعلق بمصفى كركوك واهمية تشجيع الاستثمارات بما يسهم في زيادة طاقة الانتاج".

واوضح كريم أن "المالكي ابدى تأييده وتفهمه لما تم طرحه من قبلنا"، مؤكداً أن "الجانبين تناولا مسالة الموازنة الاتحادية والازمة بين الاقليم وبغداد وابديا تفائلهما في حل الازمة في ضوء وجود مؤشرات للانفراج".

يذكر أن رئيس الوزراء نوري المالكي اجتمع اليوم الاربعاء (19 اذار 2014)، مع محافظي المحافظات غير مرتبطة باقليم خلال الاجتماع الدوري للهيئة العليا التنسيقية فيما بينها.

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 19:46

خبر معقول- عزيز العراقي

نشر موقع " صوت العراق " يوم 19 / 3 / 2014 نقلا عن صحيفة " السياسة " الكويتية المقربة من امير الكويت , وتحت عنوان :" المالكي يخشى الاعتقال اذا فشل في الانتخابات ". ونقلت الصحيفة عن قيادي ( رفيع ) في التحالف الوطني الشيعي قوله ان " رئيس الوزراء نوري المالكي , صارح بعض افراد الحلقة المحيطة به , بأنه يخشى ان تقوم الحكومة المقبلة , والتي ستشكل بعد انتخابات البرلمان نهاية نيسان القادم , بإصدار مذكرات اعتقال بحقه على خلفية قضايا تتعلق بوزراء فاسدين من ائتلافه وتسييس القضاء واستعماله ضد معارضيه ". وبينت الصحيفة ان " المالكي ربما وصلت اليه تهديدات بهذا الخصوص وعلى الارجح من تيار رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر الذي قد ينجح في تشكيل حكومة جديدة بالشراكة مع تيار الزعيم الشيعي عمار الحكيم ".

ومما لا شك فيه ان السيد المالكي يضع هذه المسألة في اولويات اهتمامه ان هو فشل في الحصول على الولاية الثالثة , وهذا هو اهم الاسباب لاستقتاله في الحصول على ولاية جديدة عسى ان يرمم ما يستطيع ترميمه من خلال " حكومة اكثرية " كما يردد وتردد الاوساط المحيطة به . والسؤال هو : ان لم تتمكن من القيام بأي عمل يذكر لك على طريق اعادة بناء العراق لثمان سنوات , وأنت بين مراقبين شركاء في العملية السياسية يحصون عليك وعلى اتباعك كل اعمالهم , فكيف ستوفق وأنت وسط مجموعتك ( حكومة اكثرية ) من القيام بهذا الترميم ؟! ام يكون العكس , وهو في الانهاء الكامل لمن يهددك ان تم له تشكيل الحكومة القادمة ؟

حذر البعض من الاخوة , ومنذ فترة طويلة , من النهاية المحزنة التي تنتظر المالكي ومن يحيطون به , فقد اثبتت هذه المجموعة انها لا تمتلك اية امكانية لتنفيذ التطلعات الفعلية لشركائها في العملية السياسية , والتي وقعت معها المواثيق لتنفيذها وفي المقدمة منها اتفاقية اربيل . ولا هي التي استطاعت ان تقود العراقيين باتجاه النهوض باحتياجاتهم, وترتكن لإسنادهم . ودع عنك باقي القيادات الشيعية التي ورطها وأشركها في فشله الطائفي المخزي بدون ان تكون لها يد فيه , وبالعكس كانت هذه القيادات وبالذات التيار الصدري والمجلس الاعلى بالضد من توجهات الاستئثار بالسلطة وتجريد الآخرين من حقوقهم الدستورية . وليس غريبا ان ترفض هذه القيادات الوصاية الخارجية ( الايرانية ) بحجة المحافظة على وحدة القائمة الشيعية , وترفض بصورة اشد من صبغ صوفتها بهذا الفشل الطائفي في ادارة البلاد .

ويرى هذا البعض ايضا , ان الاهم في هذه المسألة ليس الوضع الداخلي , ولا ما يقرره الناخب العراقي , بل ما يقرره الراعي الامريكي والإيراني , والذي سيتم التوافق عليه بسهولة نتيجة استمرار المباحثات ( النووية ) بينهما . وإذا ما قرر الامريكان انهاء مرحلة المالكي التي سجلت باسمه بكامل انحدارها , وليس بالضرورة ان يكون الانهاء باتجاه الاحسن بل لتبديل الوجوه فقط - حتى ان هذا البعض يرجع اخفاء رئيس الجمهورية السيد الطالباني ( او ) عدم ايجاد بديلا له ان كان فعلا عاجزا عن اداء مهامه - يعود لتكريس اسم المالكي في الهيمنة على هذه المرحلة , وهو ما يتوضح يوميا في الاعلام . ومثلما اختزلت مرحلة البعث بصدام وتم اعدامه , تختزل اليوم مرحلة الانحدار ما بعد صدام بالمالكي , وسيكون المالكي محضوضا كما يقول هذا البعض : ان تمكن من الخروج بجلده من العراق مثلما نقلت " السياسة " الكويتية .

تهنئة بعيد النوروز

تحت شعار : الإدارة الذاتية الديمقراطية نموذجاً لسوريا ديمقراطية حرة تعددية .

باسم المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة – سوريا :

نبارك لأبناء شعبنا الكردي العظيم في روج آفا وعموم أجزاء كردستان والمهجر بعيد النوروز عيد الحرية . حيث يطل علينا نوروز هذا العام حاملا معه آمال الشعب بتجديد ارتباطه بأرضه التاريخية بإيمان عميق وروح صادقة، هذه الثقافة النابعة من مخزون حضاري عريق هي بالتأكيد قادرة على إحياء تاريخنا العتيد من جديد ورسم ملامح المستقبل الذي يضمن حقوق الجميع في الإدارة الذاتية الديمقراطية , كما يقام نوروز هذا العام في ظروف متميزة حيث حقق فيه شعبنا الكردي العظيم في روج آفا انتصارات تاريخية متوجة بإعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية , والتي هي ثمرة نجاح لثورة روج آفا , هذه الثورة التي تفجرت ينابيعها بفضل دماء شهدائنا الأبرار في روج آفا .

إن عيد نوروز بالنسبة لشعبنا ليس حدثاً عادياً بل إنه عيد قومي يحمل أكثر الدلالات الإنسانية فهو عيد تتجدد فيها الطبيعة , وينهل منها إنساننا مفاهيم الحرية والنضال وعدم قبول الظلم .

وفي هذا اليوم الذي نترحم فيه على أرواح شهدائنا الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء ومهدوا بدمائهم الذكية طريقا للنصر والحرية , كما نعاهدهم على مواصلة المسيرة التي عاهدناهم بها , وفي هذا اليوم الذي يحمل معها الأمل بالغد المشرق المستمدة من مقاومة وحدات حماية الشعب y p g و y p j , الأسايش ونبارك لهم أعياد النوروز وهم في خنادقهم

وإننا في الإدارة الذاتية الديمقراطية (المجلس التنفيذي) نشارك جماهير شعبنا في روج آفا وعموم أجزاء كردستان والمهجر باحتفالات هذا العيد العظيم , والذي هو العيد الأول المحتفل به تحت سقف الإدارة الذاتية الديمقراطية , حيث كانت الإدارة الذاتية الديمقراطية المطلب الأساسي في العيد السابق , ويأتي هذا العام وقد تحقق ما عاهدناه شعبنا في العيد السابق . فعيد نوروز هو عيد الحرية , عيد الإدارة الذاتية الديمقراطية .

رئاسة المجلس التنفيذي

أ‌. أكرم حسو

عامودا 21 / 3 / 2014

 

مع بداية تغيير النظام العراقي عام 2003 توقع كثيرون أن البلد سيشهد مرحلة جديدة تكون فيها الانتخابات والديمقراطية سمة واضحة وحقيقية، لكن ذلك لم يأتِ بما كان متوقعا في ظل ما يشهده البلد من تدهور أمني وتجاذبات سياسية خصوصا مع قرب موعد الانتخابات المقرر إجراؤها في 30 نسيان المقبل .

ان نقاط الشدّ والجذب في الصراع السياسي العراقي تدور حول قضايا الموازنة والوضع في الانبار وتصدير نفط كردستان، بيد ان التفكير الحزبي الضيق شكّل عامل تأزيم مستمر لهذا الصراع، فالتفكير الضيّق لا يؤمن بتغليب المصلحة الوطنية، وهو سبب مباشر لتأجيج الخلافات والتجاذبات السياسية التي أدخلت وستُدخل البلاد بأزمة أمنية مجهولة العواقب، غير أنّ حصادها كان وفقا لتقارير أمنية مقتل أكثر من نصف مليون عراقي، فضلا عن خسائر اقتصادية كبيرة؛ لذلك يتخوف العراقيون من ان تفرز الانتخابات القادمة تجاذبات سياسية أكبر، بسبب الخلافات على المناصب وتفضيل المصلحة الفئوية على المصلحة الوطنية الكبرى.

ان العنف الذي يضرب البلد بقوة، وتزداد وتيرته خلال فترة الانتخابات، هو في الحقيقة انعكاس طبيعي لشدّة التجاذب السياسي الذي ينفجر بشدّة بين الكتل السياسية جميعها لأسباب واهية وشخصية احيانا لا تجد مصداقيتها وقناعاتها حتى عند البسطاء من الناس.

وقد برزت وتيرة الصراع بشكل كبير عندما بدأت القوات الأمنية تمارس مهامها في اعتقال بعض القادة السياسيين المتهمين بالإرهاب، وقد باشرت الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات أمنية طالت نوابا في البرلمان ومسؤولين آخرين.

ويبدو ان هذه الاحداث دفعت بالرئيس المالكي إلى ان يتهم في رسائل ضمنية من خلال كلمته الاسبوعية بعض خصومه بوقوفهم خلف العنف الذي يضرب البلد. ومن أبرز النقاط التي يركز في طرحه عليها:

-التصريحات السياسية من قبل خصومه التي قال عنها انها تربك الوضع الامني في العراق.

-اتهام خصومه ببناء مجدهم على وقع فشل العملية السياسية.

-اتهامهم بالتلاعب بالقوانين التي ترسلها الحكومة الى البرلمان بحكم المزايدات السياسية.

-اتهام خصومه بعدم المصادقة على الميزانية والتي قال عنها ان في حال عدم المصادقة عليها ستعطل جميع المشاريع.

كلمة الرئيس المالكي تحمل في طياتها عدة رسائل ويمكن ان تكون مؤشرا نحو تصاعد الأزمة وخصوصا قبل الانتخابات في محاولة لا قناع العراقيين بان البلاد مهددة، وهو الأمر الذي يسعى من خلاله بضرورة تشكيل حكومة أغلبية من أجل اتخاذ قرارات دون الرجوع الى المعارضة ومن خلال تغيير قناعات الشعب العراقي الذي لم يعد يكترث لما يمكن أن تؤول إليه العملية الديمقراطية.

ردود أفعال

الكتل السياسية المعارضة من جانبها تتهم رئيس الوزراء المالكي بالهيمنة على مفاصل الدولة وانه قام بمحاولات تسييس القضاء من ضمنها المحكمة الاتحادية، وتحييد نزاهة المفوضية العليا للانتخابات واستقلالها، كما تتهمه بتعيين وزراء ذوي ولاءات حزبية قريبة من كتلة دولة القانون، وكان رئيس الوزراء قد قام بتعيين وزراء ومدراء عامين وكالة نتيجة خلاف مع الكتل السياسية الأخرى حول توزيع المقاعد السيادية وهو ما يشكل تخوفا من قبل الكتل السياسية من ان  رئيس الوزراء المالكي يسعى لولاية ثالثة بعد ان قام بإضعاف خصومه الرافضين استمراره لقيادة السلطة.

ينتظر العراق معركة انتخابية عارمة يشترك فيها 107 قوائم وكيانات سياسية. وهي الانتخابات الثالثة من نوعها والأكثر أهمية في البلاد منذ عام 2003، فالحكومة القادمة يمكن أن تشرع بخطوات من شأنها أن تقدم نموذج حكم يستطيع ان ينهض بالواقع السياسي المربك والواقع الاقتصادي السيء وخصوصا بعد ان بلغ الفساد مستويات قياسية، حيث يحتل العراق المرتبة 16 من اصل 177 دولة من ناحية الفساد الاداري. أما على الصعيد الاقتصادي فان 23% من أبناء العراق ما يزالون "يعيشون بفقر مدقع"، وأن البلد ما زال يعتمد في وارداته على تصدير النفط.

ونظراً لطبيعة التحالفات بين الكتل السياسية المثيرة للجدل، من الصعب التنبؤ بالنتائج مسبقاً قبل اجرائها في موعدها المحدد. وعلى الرغم من وجود مؤشرات تدل على تأجيل الانتخابات في بعض المناطق، إلا أن إجراء تعديلات قانونية وسياسية من شأنها ان تعزز شرعية الانتخابات إذا ما تم حصول خلافات حول ترشيح رئيس الوزراء الحالي لولاية ثالثة فان ذلك من شأنه لن يخدم الاستقرار في العراق، لأن رئيس الوزراء العراقي في نظر أغلب الكتل السياسية قد أثبت فشله لإدارة العملية السياسية. لكن حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي ربما سيرفض ان تكون رئاسة الوزراء لغير الحزب.

*كاتب صحفي

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 17:33

أمواج الحنين ... الشاعر زنار عزم



أرشف القهوة  في الليل ..
التحف الصمت
تنسدل أشرعة الهمسات..
واتمتم ..نشيد خافت..
أرتدي من ثياب العشق  عشقاً..
ثم انام..واصحو ..
عبر وشوشات القدر..
احمل نعش الحب.. في صدري
أسرد حكايا ومواويل..
تدق انفاسي.. تدق نافذتي
راعية غجرية قمرية رائعة  سخية شهية
حائرة مثلي...تدور
بين أجفان القمر . في سراب التيه
بين امواج الحنين...
في مراكب الصخب والعويل...
مضيت نحو أبراج التحدي ..
عن طائر الفنيق أبحث..
أطوي صلوعي..
الصيف في اعماقي انتحر ..
والربيع يطوي جراحاتي..
ابحرت في مآقي المطر ..مضيت..
عبر هجيع الليل.. وهمسات العمر .
عبر أوراق الشجر ..
مضيت  أبكي والدمع يبكي..
عبر احداق الحزن .. ورياح الفجر..
أبحث عن غجرية ..أحببتها..مضت .
وتحولت في دفتر العشق نداء..وأنين.
وآهات..عبر غابة الحروف..حروفاً ثلاث.
يمامة بيضاء..وشعاع..أميرتي وطفلتي..
أين انت ؟.. ها هنا..أنتظر بين أحداق الفجر
وقبس الضياء وعطر الذكريات
اميرة الاحزان انت ..والكبرياء
ياملاك الصمت. ياانغام حنيني وعشقي..
غجرية تدق أبواب القدر..
تبحث عن زنار .. عبر اوجاع الرحيل
أيها الكاهن.. هل عرفت في سفر المتاهة ..؟
عن أسراب الحمام..بلا هديل.
عن نورس.. عن طائر العنقاء..عن طائر الأغريق
فوق أبراج بابل .. والانين
يصدح .يرسم لي خارطة الحلم الطفولي..
يرسم لي تلويحة وداع..
من بعيد ينساب لحن الأبدية ..
راعية غجرية حائرة يلفها ثوب التخوم والأسى والضياع
وبقايا من حطام الروح..في سراب التيه.
عبر امواج الحنين .. والشتات...
بالأمس كانت هنا..عشتار..غجريتي السمراء.. ثم  رحلت...
زنار عزم

 

تلقت رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا نبأ رحيل السيد محمد أحمد قاسم المعروف ب محمد بدر أبو جراح عن عمر ناهز 95 عاماً.

أسرة رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، تتقدم بالعزاء الحار من الزميل أحمد قاسم، وعموم آل قاسم، أسكنه الله، في جنان الخلد، وإنا لله، وإنا إليه لراجعون.

يقبل العزاء في منزله في مدينة السليمانية يومي الخميس والجمعة، أو على الفيسبوك. أو الهاتف: 009647702490082__  009647505602308

19 - 3 - 2014

رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

تعقيبا وتقييما لما قام به الأخ الكاتب بدل فقير حجي ومنذ ما يقارب 3 أعوام بخصوص مشروع (( الايزيديون والإصلاح )) .

لابد لي ان اعرج على هذا الموضوع كعنصر نسوي ناشط في المجتمع الايزيدي عامة وفي حقل (( الاسرة الايزيدية ومعاناتها )) خاصة كحقل من الحقول التي امارس فيها نشاطاتي ..

بداية ~ اود ان اقدم شكرا وتحية للاخ الكاتب ولافكاره البينه والناضجة ، ومشروعه الجرئ ، الذي طرحه منذ فترة طويلة وما زال قيد الأمواج والعواصف العاتية التي يحاول الفريق الخصم لضربه وافشاله ، وهذا حق ديمقراطي من حقوق الخصم للخصم . وللطرفين جل الاحترام ..

حقيقة ما تحدث به الكاتب وما تطرق اليه اعتبره كافيا ووافيا لتوضيح موضوعته واسبابها ونتائجها ، خاصة وانه قد ارفقها وعززها بالحجة والبرهان والدليل والمراجع والمصادر الملموسة والوافية .

واضافة الى ما ذكر ، اود ان اضيف شيء من التوضيح بخصوص الإصلاح والتجديد في الأديان وماهيتها على ارض الواقع وتحليلا للواقع الايزيدي في ظل عاصفة الإصلاح والتجديد ...

من الضروري ان نفرق بين الإصلاح والتجديد ~

فالاصلاح يقصد به نقصا معينا في الواقع الذي يعيشه الجماعة او الفرد ، وقد وصل به الى درجة الخلل ، وهذا يستلزم شيئا من الهدم ومن ثم إعادة البناء . واعتبار ان خطأ معين وقع او ان سارٍ مع السابقين فهما وتطبيقا . وهذا هو السبب في الشروع في الهدم او عملية بناء جديد بهدف القضاء على النقص القائم ..

والحركات الإصلاحية تتجه دائما الى التعديل والتغيير في فلسفتها او مكوناتها بهدف ان تكون الأفكار الدينية ملائمة للظروف الآنية التي يعيشها الانسان .

ففي كل الأديان بعض الأفكار البشرية التي تحمل تصورات وهمية ومعلومات كانت سائدة في عصر ما ، وتغيرت مع الزمن . كل هذا يؤثر سلبا على الاقناع الايماني والمنطقي .

ومما يجدر به الذكر ، ان ذلك الطرح الكاسح وللمرة الثانية من لدن الأخ الكاتب ، على شكل عاصفة موسمية تسعى لتغيير جوهري واساسي في الديانة الايزيدية ونمط المجتمع الراهن ، ليس بالامر الجديد او الطارئ علينا .

وان كانت قد طفت على السطح حتى اضحت اكثر تداولا وجدلا قيد النقاش في الشارع الايزيدي وساحات الاعلام ، حتى بدأت باثارة كثير من السجالات في اوساط كل من ( المثقفين الاحرار والمثقفين بالظاهر والمتدينين والبسطاء على حد سواء ) ..

ومن هذا المنطلق ـ رايت ، ان من المناسب ابداء ما خلقت لدي تلك الموجة من رؤى ً وملاحظات ونقد موضوعي لكل ما اراه مستحقا ، سلبا كان ام ايجابا من وجهة نظري كاحدى داعيات الاصلاح والتجديد والمناصرات الرائدات لاعادة تشكيل البيت الايزيدي بما هو منطقي ونفعي ، قد يكون لمساهمتي فعل فاعل لاثراء الحوار بما هو مجدي وفيه منفعة تذكر .

وضمن تلك الانطلاقة ، انقسم الشارع الايزيدي الى اربع معسكرات وهي على التوالي :

اولا : المعسكر المعارض :

وهو الذي استقبل الطرح الذي جاء ضمن خطاب الزميل والكاتب ( بدل فقير حجي ) بطريقة متشنجة ومتعصبة مما حمل البعض على نعته بالانحراف عن الجادة لتجاوزه الجرئ والواضح وللمرة الثانية ، على اولئك الذين لا زالوا يعيشون نشوة الدين والقداسة ، وكثير منهم بطبيعة الحال ، لا يدرك من امور وقواعد الدين الا افقرها واعتقها مع جل احترامي للجميع . وهم الذين يحملون على عاتقهم قضية المجتمع واشكالياته معبرين عن ذلك بالرفض والممانعة عن الانفتاح والتجديد ، متحفظين بل ومفتخرين بماضويتهم ورفضهم لكل ادوات الطلب الهادفة الى اصلاح الحاضر بالحاضر بل انهم ساعين دوما الى اصلاح الحاضر بالماضي ومهما كان الثمن ..

ثانيا : المعسكر المناصر الصامت :

وهم اولئك الذين استقبلوا ذلك الطرح بالترحاب والانشراح صمتا ً ( صمتا ً) ، محاولين تعضيد صاحب الخطاب من خلال مد جسور وفتح قنوات جادة للتحاور معه ، ولكن بالخفاء ! كل منهم ينتظر الاخر ليكون في فوهة المدفع ..

ثالثا : المعسكر المثقف ( الظاهر) :

رغم الانفتاح واقلامهم البارزة وتظاهرهم بالسعي والكفاح بهدف التغيير والاصلاح ، لكنهم ما زالوا يعيشون رواسب الماضي ويتوجسون الريبة والاقتراب من تلك الموضوعة التي تسيطر عليها روح الهيمنة الدينية الراكدة وحب الظهور بالرغم من مناداتهم النظرية بالاصلاح والانفتاح والتجديد . ..

رابعا : معسكر المثقف الحر اي ( المثقف الواعي ) :

تكون نظرته اصلاحية بحتة واجنداته استراتيجية مجردة عن كل ماهو نفعي ، يتمثل منهاجه بالنزعة الواقعية ، اي انها تهدف الى ازالة الماضي واحتضان الحاضر كمنهج استراتيجي لبناء التقدم ونبذ التزمت والتعصب الذين هما من صفات التخلف .، والاعداد لادراكه وبرمجته وهضمه وتتويجه هدفا انسانيا ساميا ..

ان الديانة الايزيدية تتميز بمحافظتها الشديدة في عاداتها وتقاليدها بدرجة وتحفظٍ قلّما تتمكن الادوات الحضارية الوافدة من تغريبه او تجديده عن ذلك النمط . رغم ان المجتمع الايزيدي ، يعيش مرحلة شبه زاهرة من الانفتاح ، والتكيف ، ولكن رواسب وتراكمات الماضي لا زالت تتجلى في ثقافته ، والتي يمكن للعيان رؤيتها بشكل جليّ في كثير من المفاهيم الدينية الغير مبنية على اسس ونصوص مذكورة ، والتي تسيطر عليها مفاهيم اسطورية موروثة عن الاباء والاجداد ..

لا شك ان هناك حاجة ملحة للغاية ومبررة للترتيب والتجديد الثقافي والديني ، ولكن بشكل يستجيب للحاجيات الراهنة والاجتماعية الطارئة في الساحة الايزيدية .

لذا علينا ان نميز بين محاولات الاصلاح وبين محاولات النقض . ولعل اصعب ما في هذه الخطوة هو خوض السجالات مع اولئك الذين يتشبثون بالاصول والجمود والكارهين لكل شئ اسمه ( تجديد وحداثوي ) .

فعلا انها آفة مهلِكة وخطيرة ( آفة الموروث الديني ) ومن يتحصن ويجعل من شخصه البادئ بتلك المحاولات الاصلاحية والتنويرية ، لا بد ، ان يكون مهيئا ومستعدا لتضحية اكبر .

وحقيقة ً هنالك قاعدة واضحة وليست خفية ، وهي ان التجديد في الديانة الايزيدية على وجه الخصوص ( عنوان ضخم ومرعب ) ، حيث ان غالبية محاولات الاصلاح والتغيير التي يطلقها البعض بين الآونة والاخرى نلتمس بداخلها هجوم خفي ومعلن على الدين وانصاره من متدينين ومثقفين وهو سير ضد التيار ومثل هذا الاتجاه لابد ان يكون ثورة واعية من لدن فاعليها ومناديها . فالمراد ههنا ،

حينها سينصّب صاحبها ( كقطب رمزي ) لحركة الاصلاح والتجديد في اعتى ديانة على مستوى الجمود والركود والتشبث بالموروث الماضوي والعتيق والخرافة ..

وفي مواجهة تلك الموجة العاتية للتراث الطويل الاستبدادي الى الحداثة الديمقراطية بهدف اقامة مجتمع مدني ديمقراطي ، حر وسعيد .

علينا ان نكون واضحين في حضرة المنطق ، فالمنطق واجبه كشف الاقنعة وتعرية المستور والمخفي والمدفون ، ومشكلة الديانات المحصنة بالتعصب والركود انها عكس السياسة لا تقبل نقدها ، فالمحضور يبقى محضورا ، ولا جدل فيه . والماضي يبقى ماضيا وسلطانا على الحاضر والمستقبل بغض الطرف عن كل ما يحدث ويجري للقوم من كوارث وانعكاسات سلبية على مجمل الاصعدة الاجتماعية منها خاصة .

فالكل مكتفي بالنظرة التقليدية للامور رغم الادعاء والتظاهر بالسعي للتغيير الجوهري للواقع ، والكل اكتفى بمسايرة التيار ، لان المخاطرة في السير عكسه تقود الى الهلاك ....

سندس سالم النجار

 

صوت كوردستان: صرح الرئيس التركي عبدالله غول في مقابلة له نشرت في صحيفة السياسة الدانماركية أن علاقاتهم بأقليم كوردستان جيدة و أن هذا الإقليم يتطور على يد المهندسين الاتراك. يأتي هذه التصريح لعبدالله غول في وقت تم توقيع كبرى العقود النفطية بينها و بين إقليم كوردستان و تم ربط الإقليم و نجاحة بالموافقات التركية.

صوت كوردستان: نشرت صحيفة اوينة نيوز خبرا مفادة أن بأن عدد المتقاعدين على ملاك البيشمركة لحد الان بلغو أكثر من 92 الف شخص. و في العام الماضي فقط تم زيادة عدد المتقاعدين من 64 الف الى 92 ألف منهم 27 الف على أنهم من بيشمركة أيلول. و تطرق التقرير الى الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي و صلتها بأحالة هذا العدد على التقاعد برواتب مختلفة لأغراض شراء الذمم.

مصدر الخبر:

http://www.awene.com/article/2014/03/19/30636

التحالف الكردستاني: تاجيل التصويت على الموزانة عين الصواب

بغداد-((اليوم الثامن))

قال النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل، ان تاجيل قراءة الموازنة الاتحادية الى الاسبوع المقبل يعتبر عين الصواب من اجل رفع الفقرات غير القانونية والعقابية في هذه الموازنة.

 

وقال خليل في تصريح لـوكالة ((اليوم الثامن)) ان” يومين تكفي للاتفاق حول الموازنة اذا كانت الحكومة العراقية مستعدة وجادة في المفاوضات، مؤكدا انه في حال عدم الاتفاق بشان الموازنة فستخلق مشكلة جديدة ونتائج عكسية على العملية السياسية برمتها .

واوضح،  ان تاجيل التصويت يعتبر فرصة للتوافق حول الموازنة العامة التي وضعت باستهداف سياسي بامتياز من قبل الحكومة الاتحادية.

 

يذكر ان كتلة المواطن قد شكلت لجنة ثلاثية لحل النقاط الخلافية حول الموازنة بين حكومتي الاقليم بغداد.(A.A)

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 14:22

وحدات حماية الشعب تحرر قرية تل خنزير

حررت وحدات حماية الشعب في ساعات الصباح الأولى اليوم قرية تل خنزير الواقعة 25 كم غرب سريه كانيه من المجموعات المرتزقة التابعة لداعش.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها مراسلة وكالة ANHA من المنطقة فإن المجموعات المرتزقة التابعة لداعش كانت تحاول الهجوم على المنطقة وبنتيجتها تصدت لهم وحدات حماية الشعب مما أدى لنشوب اشتباكات قتل وجرح فيها عدد من المرتزقة وحررت فيها وحدات حماية الشعب قرية تل خنزير 25 كم غرب سريه كانيه التي كانت يتواجد فيها المجموعات المرتزقة.

هذا ومازالت الاشتباكات مستمرة في المنطقة

firatnews
الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 14:21

توزيع رواتب البيشمركة بعد نوروز

كشفت نائبة المدير العام للمصارف في السليمانية، أنه و بسبب عطلة أعياد النوروز، سيتأخر توزيع رواتب وزارة البيشمركة عن شهر شباط الماضي إلى ما بعد انتهاء العطلة.

و أعلنت نائبة المدير العام للمصارف في السليمانية كزيزة محي الدين في تصريح خاص لـNNA، اليوم سيتم متابعة توزيع رواتب موظفي وزارة الداخلية، و لكن لم يتم إعلامنا حتى الآن بتوزيع رواتب موظفي وزارة البيشمركة.

و أوضحت كزيزة محي الدين، أن عطلة أعياد النوروز ستبدأ غدا و لغاية 24 شهر آذار الحالي، لذلك سيتم تأجيل توزيع رواتب البيشمركة إلى ما بعد انتهاء عطلة نوروز.
--------------------------------------------------------
رنج صالي – NNA/
ت: أحمد

الإعلام المشوه – رد على السيد حسن الخفاجي

ضياء السورملي – لندن

مفهوم الاعلام بشكل عام يمثل جميع وسائل الاتصالات التي تهدف الى نشر الاخبار ، الوسائل الترفيهية ، البيانات التعليمية أو الرسائل الترويجية ، وتشمل وسائل الاعلام التي تعمل على ايصال المعلومات الاقتصادية والعلمية والسياسية والخبرية وغيرها التي تبث الى ابعد المسافات او الى مسافات قصيرة والامثلة على ذلك كثيرة مثل الصحف والتلفزيون والاذاعة واللوحات الالكترونية والبث المباشر والهاتف والفاكس والانترنت .

الاعلام علم يعتمد على دراسات تخصصية وبحثية وله اساليب متعدده ويستخدم لاغراض متعددة . ويلعب دورا مهما في السياسة الدولية والمحلية ويؤثر في الموازين المحلية والعالمية في حالة استخدامه ضمن الهدف المطلوب .

ان المعلومات المشوهة سوف توصلنا الى اعلام مشوه لا يحقق الاهداف والاغراض المطلوبة منه ، ويعتبر الاعلام مضللا عندما يعتمد على معلومات وبيانات غير صحيحة وسوف يتم كشفه ويفقد مصداقيته ، لقد لعب الاعلام الموجه والاعلام المضلل دورا مهما في الحروب بين الدول وخصوصا في الحرب العالمية الاولى والثانية وحرب فيتنام والحرب العراقي العراقية الايرانية وحرب الخليج وحروب اميركا فيما يسمى بالربيع العربي

في الآونة الاخيرة وبسبب قرب الانتخابات في العراق أخذ جزء من الاعلام يأخذ منحى منحرف ويعتمد على اخبار مغلوطة وملفقة تصدر من جهات متعددة بعيدة عن معرفتها بأساليب الاعلام المنهجية ، هذه العناصر الطارئة على الاعلام بدأت تشن حربا غير نزيهة باختلاقها اخبارا مزيفة وتحريفها للحقائق وتشويه صور الكثير من المسؤوليين العراقيين ومحاولة تسقيطهم ، وخلق الاقاويل للنيل من العلاقة التي تربط اقليم كوردستان والحكم الفيدرالي في بغداد ، والتي اساسا تشوبها خلافات بدأت تنمو وتكبر ، هذه الافعال لم تأت فقط من التنظيمات الارهابية والتي يشاركهم فيها الحزب الفاشي البعثي في اعدادها ، وانما مع الاسف الشديد صارت هذه التشويهات تدعم من الاعلام الرسمي الحكومي وغير الرسمي والشعبي و تنطلي على الكثير من العناصر الوطنية بسبب عدم التمعن بمصادر الاخبار وضعف الجانب الاعلامي الوطني .

الامثلة يومية وكثيرة واهمها هي محاولة تشويه صورة الكورد والقيادات الكوردية من خلال نشر أخبار غير صحيحة أساسا من فضائيات ومواقع الكترونية ، تمول من جهات بعثية ودول تريد النيل من العراق وشعبه ، ومن هذه الاخبارعلى سبيل المثال التصريح المنسوب للسيد مسعود البارزاني بقطع المياه وإيقاف تصدير النفط ومواجهة وقتال الجيش العراقي ، ثم خبر ملفق اخر عن اكتشاف انبوب نفطي لتصدير وتهريب النفط ، وايضا اخبار مصورة عن ايقاف ضخ المياه من سد دوكان وعطش الملايين وموت الماشية وتيبس الزرع والضرع في كركوك .واليوم خبركاذب آخر هو إعلان البارزاني استقلال كوردستان عن المركز !

مثل هذه الاخبار المشوهة عندما تنطلي على المواطن البسيط والتي يتلقفها من دون تمحيص او متابعة فان المسؤولية تقع عن ما يحصل من تشويه على المؤسسات الاعلامية الوطنية في مواجهة مثل هذه التخريصات والتشويهات .

لقد استوقفتني مقالة الكاتب حسن الخفاجي "هل استعداء العراقيين من مصلحة الأكراد يا سيد مسعود ؟ "

هذه المقالة هي واحدة من المقالات التي اود ان ابين ما ورد فيها من معلومات تستند الى مغالطات واخبار نشرت في الاعلام المشوه ولا وجود لها أساسا ، لست في معرض الدفاع عن السيد مسعود البارزاني ، وانما ما ذهب اليه الكاتب الذي اعتمد على خبر وتصريحات لم يقلها ولم ينطق بها السيد مسعود البارزاني وتم تكذيب الخبر مباشرة من جهة رسمية ناطقة باسم السيد مسعود البازاني .

ان التعويل على اخبار كاذبة والاستنتاج من معلومات مشوهة تؤدي الى مقالة كل محتواياتها ستكون مشوهة ، وهذا الفخ وقع فيه الكاتب حسن الخفاجي والذي جعل قراءه يستغربون وانا واحد منهم ، كيف انطلت عليه مثل هذه الاخبار الاعلامية المشوهة ، مما حدا بالدكتور كاظم حبيب ايضا ان يرد على نفس الكاتب ولكن من زاوية اخرى .


ان الكاتب حسن الخفاجي وضع استنتاجات خاطئة مستندا على معلومات اخبارية غير صحيحة ولا اساس لها وهنا وقع الكاتب في الخطأ القاتل لان الفرضيات الخاطئة في حسبان الرياضيات لا تولد معلومات صحيحة وانما تاتي بنتائج مغلوطة .

أنا شخصيا لا أتمنى ان ينزلق الكاتب حسن الخفاجي الى منزلق الكتاب التافهين امثال أياد السماوي وغيره من قائمة طويلة يكنون العداء للكورد بشكل عام والقيادة الكوردية بشكل خاص ، مثل هذا االكاتب الذي ينتمي الى المجموعة التي نشرت الخبر وبنت عليه مقالاتهم ومن يقرأ مقالة ضابط المخابرات الصدامي أياد السماوي سوف يعرف قيمة المعلومة التي ينشرونها ويبنون عليها خيالاتهم المريضة من سب وشتم وقذف بحق رموز الكورد .

المطلوب من الاعلام الحر ان يواجه هذه التحركات المشبوهة لللاعلام البعثي والاعلام الاسلامي الارهابي الذي تقوده مجاميع الوهابية والقاعدة وانا ادعو اقليم كوردستان ووزارة الثقافة ان تبذل مجهودا اكبر في مواجهة هذا الاعلام المشوه ونشر الوعي حول طبيعة العلاقة بين الاقليم ومكوناته وبين الشعب العربي في العراق وتوضيح الصورة الحقيقية للعلاقات بين المكون الكوردي والعربي في عموم العراق .

*رابط مقالة ضابط مخابرات صدام العقيد أياد السماوي
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=405908
** رابط مقالة الدكتور كاظم حبيب
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=405945


*** رابط مقالة السيد حسن الخفاجي

http://alakhbaar.org/home/2014/3/164718.html

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 14:19

قطة نظام سيدي الرئيس- هادي جلو مرعي

 

أحمد الله إنني أمتلك القدرة على إقناع من يعترض على إعتراضي على قرار رئيس مجلس النواب السيد أسامة النجيفي الذي منع إحدى الفضائيات العراقية من دخول مجلس النواب بحجج يعتقدها صحيحة، وأرى أن لاحجج على الإطلاق تتيح لرئيس البرلمان النجيفي، أو لرئيس الحكومة المالكي، أو لرئيس الجمهورية الغائب، أو لأي شخص يمتلك سلطة في تعطيل عمل وسائل الإعلام. وسواء كانت القناة المعنية بالغلق والتضييق ممولة من المال العام، أو من المال الخاص، أو كانت تتبع لحزب، أو لمنظمة دينية، أو سياسية، أو لجهة ما تحمل توصيفا قانونيا فإنها تمثل الرأي العام، وكل إعتداء عليها فهو إعتداء على الرأي العام، وتجاوز على الحق المكفول في الدستور والمتعلق بحق الحصول على المعلومة، ومثله حق الوصول لها من قبل وسائل الإعلام..

سأل احد الصحفيين العراقيين أحد أعضاء مجلس النواب عن شرعية قرار السيد النجيفي منع قناة فضائية من التغطية الصحفية في مجلس النواب؟ قال الرجل، بصراحة لاتوجد مادة دستورية تتيح منع وسائل الإعلام من العمل بحرية فالإعلام سلطة رابعة وهي تمتلك القوة والنفوذ والتأثير ويحتاجها الشعب كما يحتاج المشرعين والقانونيين والتنفيذيين في الدولة لتمشية أحوال الشعب، وإذا أراد البرلمان إصدار تشريع يتعلق بالصحافة ووسائل الإعلام فلايكون إلا لجهة تقويتها وحمايتها، وتوفير الضمانات لها لتستمر وتدوم دون قيود وعوائق يفرضها طرف ما سياسيا كان، أو من تكوين مجتمعي ما.

منذ العام 2003 وحتى اللحظة مازلنا ندافع بصدق عن وسائل الإعلام، ولم يكن بمقدورنا وقف كل التجاوزات والإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون العراقيون، ولم يكن يتوفر لدينا الكثير من أدوات الضغط في ظروف الأزمة والعنف الطائفي والإضطراب الأمني والسياسي، لكننا نصر غالبا على ممارسة الدور المنوط بنا، وتأكدنا من نجاعة هذا الدور من خلال مايصلنا من إشارات كان المجتمع الصحفي يبعث بها إلينا ليدعمنا، ويطلب المزيد من الضغط عبر وسائل الإعلام للفت الإنتباه لقضيتنا العادلة، ولم نميزبين وسيلة إعلام وأخرى على الإطلاق في دفاعنا ذاك، فالهدف هو إنجاح التجربة الديمقراطية، لذلك كانت كل وسائل الإعلام في دائرة الإهتمام وكنا نقول، إن من يرفض بعض أساليب التغطية فعليه اللجوء الى القضاء وليس الى التهديد وإتخاذ تدابير غير دستورية، فكيف إذا كان من يمارس الضغط هو الراعي الرسمي للعملية السياسية والساهر على حماية الدستور وضمان حق الشعب، بل إن دور مجلس النواب أكثر حيوية من الحكومة، فإذا إنتقدنا الحكومة وهي سلطة تنفيذية، وعلى صدام مباشر مع وسائل الإعلام، ولها بعض العذر ولاعذر، فإن مجلس النواب ليس له من دور سوى حماية وسائل الإعلام وتمتين حضورها ومحاولة تقديم المشورة والنصح، وممارسة دور بناء في العلاقة معها وهو السبيل لتكون أكثر حيادية وقدرة على صناعة الأحداث.

بغداد / محمد صباح  المدى بريس

بينما تمسك التحالف الكردستاني و"متحدون" بضرورة استمرار اجتماعات "اللجنة الثلاثية" للتوصل الى "حل توافقي" لأزمة الموازنة الاتحادية، اتهم ائتلاف دولة القانون اللجنة بالفشل وطالب بإدراج الموازنة للقراءة الثانية.

وقال ائتلاف رئيس الوزراء ان اجتماع اللجنة طرح أفكاراً يمكن مناقشتها في القراءة الثانية، مؤكدا انه سيعود لمقاطعة الجلسات التي تخلو من مناقشة الموازنة.لكن كتلة المواطن عزت استمرار الخلافات إلى عدم إقرار قانون النفط والغاز، داعية إلى نصب عدادات في جميع آبار النفط لا في كردستان فقط، وربطها بالأقمار الاصطناعية للاطلاع على كميات النفط المصدرة، مؤكدا ان تقديرات وزارة النفط بشأن الكميات المصدرة "غير دقيقة".

ورأى النائب باقر الزبيدي، رئيس كتلة المواطن البرلمانية، ان "الموازنة العامة للدولة تتأخر سنوياً بسبب الخلافات بين الكتل السياسية"، عاداً التأخير بانه "لن يحل إلا بإقرار قانون النفط والغاز المعطل".

وأضاف الزبيدي، خلال مؤتمر صحفي مع أعضاء كتلته وحضرته (المدى برس)، ان "مجلس الوزراء ألزم إقليم كردستان بتصدير 400 ألف برميل يومياً، برغم أن الأخير لا يستطيع ذلك"، مشيراً إلى أن "كتلة المواطن ستقترح على رئاسة البرلمان، وضع عدادات على الآبار النفطية لضبط عمليات التصدير منها".

وأوضح رئيس كتلة المواطن ان "المقترح يستند إلى الاتفاقية الساندة التي وقعتها، عندما كنت وزيراً للمالية مع صندق النقد الدولي"، مبينا ان "الاتفاقية تنص على قيام الحكومة الاتحادية والمحافظات المصدرة للنفط بنصب عدادات الكترونية تحدد الكمية المصدرة من كل بئر على أن يخضع ذلك لمراقبة دائرة الرقابة المالية".

وأكد الزبيدي أن تلك "العدادات ستحدد الكمية الصحيحة التي تستخرج من كل بئر فضلاً عن تلك المصدرة"، عاداً أن "أغلب تقديرات وزارة النفط بشأن كميات النفط المصدرة غير دقيقة".

وتابع رئيس كتلة المواطن أن "الاتفاقية تقضي أيضاً بربط ناقلات النفط الخام عبر الأقمار الاصطناعية لتكون تحت إشراف وزارة النفط الاتحادية وديوان الرقابة المالية ولجنة النفط والطاقة النيابية، لأن تسعيرة النفط تختلف من دولة لأخرى".

وقرر مجلس النواب، يوم الاثنين، تشكيل لجنة مكونة من رئيس اللجنة المالية النيابية حيدر العبادي ورئيس لجنة النفط والطاقة عدنان الجنابي ورئيس كتلة التحالف الكُردستاني البرلمانية فؤاد معصوم، لحل الخلاف المتواصل بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان بشأن موازنة 2014.

وفي هذا السياق، يقول النائب محسن السعدون، نائب رئيس التحالف الكردستاني، إن "اللجنة البرلمانية بدأت أعمالها يوم الاثنين ولا توجد اي عقبات تعرقل عملها".

وأضاف السعدون لـ"المدى"، ان "من الخطأ الحكم على لجنة مكلفة حديثا، لإيجاد حلول مناسبة للموازنة الاتحادية، بانها فشلت وسنستمر بالاجتماع وبشكل يومي لحين بلورة الأفكار والقناعات بشأن الاتفاق على تمرير الموازنة".

وانتقد نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني موقف ائتلاف دولة القانون من اللجنة الثلاثية داعيا الى "إعطاء المجال أمام اللجنة الثلاثية لبحث مشاكل الموازنة كملف تصدير وإنتاج نفط إقليم كردستان وغيرها من الأمور".

من جهته، رأى النائب احمد المساري، عضو اللجنة المالية البرلمانية، أن "اللجنة الثلاثية مهمتها التوصل إلى توافق سياسي لتمرير مشروع الموازنة الاتحادية"، مضيفا "من غير المنطقي الحكم على هذه اللجنة بالفشل وعدم التوصل إلى نتائج إيجابية".

ويؤكد المساري في تصريح لـ"المدى" ان "اللجنة الثلاثية ما زال أمامها الوقت لايجاد الحلول الممكنة التي تعجل بإقرار الموازنة بالتوافق السياسي دون اي اقصاء لاي مكون من مكونات الشعب".

ورأى النائب عن كتلة متحدون ان "التصويت على الموازنة مرهون بنجاح عمل اللجنة الثلاثية للوصول إلى التوافق السياسي"، لافتا إلى ان "محاولة تشريع الموازنة من قبل طرف واحد خدمة لمصالحه سيصعب من تمريرها داخل مجلس النواب".

وشدد عضو اللجنة المالية على ان "اجتماعات اللجنة الثلاثية ستكون يومية وانها ستقدم تقريرها النهائي إلى هيئة رئاسة مجلس النواب خلال الأسبوع المقبل".

لكن ائتلاف دولة القانون يصر على "ضرورة توصل اللجنة الثلاثية لاتفاق بشأن الموازنة خلال اجتماعها الأول"، معلنا عن مقاطعته لجلسات البرلمان على خلفية عدم إدراجها على جدول الاعمال.

وقال النائب خالد العطية، رئيس كتلة دولة القانون البرلمانية خلال مؤتمر صحافي عقده داخل مبنى البرلمان وحضرته "المدى"، إن "كتلة دولة القانون تعلن مقاطعتها لجلسات البرلمان على خلفية عدم توصل اجتماع اللجنة الثلاثية لاتفاق بشأن قانون الموازنة العامة"، مضيفا "من الضروري عرض مشروع الموازنة على جدول اعمال الجلسة لعرضها للقراءة الثانية".

واكد العطية أن "كتلة ائتلاف دولة القانون سوف لن تحضر أي جلسة الا بإدراج قانون الموازنة على جدول الأعمال لقراءتها قراءة ثانية".

وفي السياق ذاته، اكد حيدر العبادي، رئيس اللجنة المالية وعضو اللجنة الثلاثية، أن "اجتماع اللجنة الثلاثية تضمن طرح مجموعة من الافكار والرؤى التي يمكن مناقشتها في القراءة الثانية".

واضاف النائب البارز في دولة القانون، في مؤتمر صحفي حضرته "المدى" بمجلس النواب امس، ان "اللجنة لم تتوصل إلى قرار لحل جميع المشاكل ومنها قضية كميات النفط المصدرة من قبل الاقليم ومكان ايداع إيراداته".

وكان مجلس النواب طرح الاحد مشروع الموازنة الاتحادية للقراءة الاولى بحضور 164 نائبا على الرغم من غياب التحالف الكردستاني ومقاطعة متحدون.

 

18/3/2014 PUKmedia خاص

بدأت الحكومة الاتحادية بتوزيع رواتب الموظفين لشهر آذار دون محافظات اقليم كوردستان.

واوضح الدكتور خيرالله حسن وزير التجارة خلال تصريح خاص لـPUKmedia، الثلاثاء ان الحكومة الاتحادية بدأت بصرف وراتب الموظفين لشهر ذار، وان عملية ارسال مبالغ الرواتب الى المحافظات قد بدأت.

وحول ارسال رواتب الموظفين الى اقليم كوردستان، قال وزير التجارة: حسب علمي محافظات اقليم كوردستان ليست ضمن عملية ارسال رواتب الموظفين.

صوت كوردستان: أعلن حسين الشهرستاني نائب رئيس وزراء العراق لشؤون النفط أنهم اقاموا نظام مراقبة عبرا الأقمار الصناعية يقوم بمراقبة تصدير نفط الإقليم عبر ناقلات النفط الى أيران و تركيا و أن لجنة المراقبة المالية في البرلمان العراقي تقوم بالاشراف أيضا على هذه المراقبة.

 

صوت كوردستان: أعرب بديع عارف محامي المجرم المعدوم صدام حسين بأنه مستعد للدفاع عن نيجيروان البارزاني رئيس وزراء الإقليم في قضية تصدير و عقود نفط إقليم كوردستان.

بديع عارف تحدث وكالة الاناضول التركية.

يذكر أن بديع عارف يقيم الان في أربيل أيضا.

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=24399

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 11:29

مديحة الربيعي - أصنعوا مصيركم.. بأيديكم

تتلاحق ألازمات, وتتصاعد وتيرتها وبدل أن يخرج البلد من نفق مظلمٍ, ويصل النور نجده يدخل في نفقٍ آخر أطول من ذي قبل, وأشد عتمة وليس له نهاية, صراعاتٌ مستمرة, وأطماع تحرك البعض, وتدفعهم للتضحية بكل شيء, حتى لو تطلب ذلك, قيادة البلد نحو الهاوية.

تطلب التخلص من بقايا الدكتاتورية, والتحرر من قيودها تضحياتٍ كثيرة, دفع الشعب ضريبتها, وكانت ثمن القرابين التي قدمها, أبناء العراق على مذابح الحرية, أكبر من تكافىء, وكان الشعب يتطلع الى الخلاص, والعيش بسلام.

بعد عام 2003 كان الناس مؤمنون بأن عملية التغيير, تحتاج الى وقت لكي يتعافى البلد ويستعيد قواه, أذا ما أمسك بزمام ألامور, من يشعر بالناس ويقدر معاناتهم, ويعرف مدى تضحياتهم, ألا أن الوضع أزداد سوءاً وأخذت ألازمات طريقها إلى العملية السياسية التي أنهارت بشكل شبه كامل, أو ربما تستحق أن توصف أنها تعاني موتاً سريرياً, ودخلت في غيبوبة طويلة, وربما لن تجتاز مرحلة الخطر.

بلد بميزانيات خرافية, يعاني من نقصٍ في جميع مستلزمات الحياة, أن لم نقل أن الحياة قد توقفت في جميع قطاعاتها السياسية, وألاقتصادية و ألاجتماعية, فقر بطالة , أنعدام أمن, أنعدام خدمات, موت بالجملة, في مقابر جماعية علنية وسط صمت حكومي مطبق, بألاضافة الى آفة الفساد التي تحولت بمرور الوقت من آفة الى وحش ضخم, يبتلع كل من يقف أمامه حتى أنهكت قوى البلاد ألاقتصادية, ومرت كل البنى التحتية, حتى وصل البلد إلى مرحلة ألافلاس!

كل هذه المشاكل, تتطلب وقفة جادة من جميع, أبناء الشعب للسعي لتقرير مصيرهم والتطلع إلى واقعٍ أفضل بعيد, عن أذرع الدكتاتورية الجديدة التي تسعى, للسيطرة على البلاد والعباد, الواقع المفروض يستمر لفترة وجيزة, تستمر لسنواتٍ معينة تحين بعدها الفرصة, في الوقت الملائم للتغيير, والقضاء على معظم بقايا الطغمة التي عملت على مدى عشر سنوات على سحق أحلام البسطاء, وسرقة أموالهم.

يبدو دور المرجعية الرشيدة الغراء واضحاً, بوصفهم أعمدة ألاصلاح في المجتمع العراقي بشكل خاص, والعالم العربي وألاسلامي بشكل عام, أذ دعت المرجعية وبشكل واضحٍ لا لبس فيه, إلى عدم أنتخاب من صوت على الفقرة المتعلقة بأمتيازات البرلمان, وقانون 38 سيء الصيت, ودعت أبناء الشعب, الى المشاركة الواسعة في ألانتخابات والحرص على تغيير أركان الفساد, والقضاء على المفسدين.

يتحتم على كل من يشعر بالمسؤولية تجاه وطنه وشعبه أن يسعى للتخلص من براثن صناع الدكتاتورية الجدد, ,أن يعلن رفضه للعيش في واقعٍ بائس, لا يليق بالعراق وشعبه, يجب أن يدرك أبناء الرافدين أنه قد حان, الوقت للتغيير البناء, ختام القول, قرروا مصيركم بأنفسكم فالفرصة باتت وشيكة , ولا تسمحوا للبعض بالتسلق على
أكتافكم.

 

 

ضمن أحتفالات المهرجان أربيل الثامن بمناسبة أعياد نوروز والحرية وأختيار أربيل عاصمة السياحة للدول العربية 2014 ، وبحضور السادة علي حسين مسؤول الفرع الثاني للحزب الديموقراطي الكوردستاني ، نهاد لطيف قوجه قائمقام مركز مدينة أربيل ، فرهنك غفور المدير العام لدائرة الثقافة والفنون. أفتتح المعرض الجماعي للصور الفوتوغرافية في قاعة شانده ر في هه وليـــــر.

شارك في المعرض 32 مصورا ً ، بيم محترفين في فن التصوير من أمثال نبيل خضر ، فارس سعدي ، هيمن رانيه يى ، جهانكير كه ردي ، شارا بابان ، وفنانين هواة يدخلون لآول مرة ضمن معارض . وشاركوا بصور تعبر عن طبيعة وجمالية مدن أقليم كوردستان ، والنهضة والعمران والتطور االحاصل فيها ، بالأضافة الى بورترتيات تعبر عن وجوه وملاح لمختلف شرائح المجتمع.

ثم قام السادة المسؤولين بتكريم المشاركين بشهادات متميزة ودرع مهرجان أربيل الثامن . وثم قدم الكاتب والمصور الصحفي نبيل خضر هدايا تذكارية لهم بهذه المناسبة من خلال لوحات التقطت بعدسة الفنان.

نبيل خضر

أربيل

 

* هم لاجئون كرد ...

* في أرض الكرد ...

* في مخيمات الكرد ...

* في وطن الكرد ...

* أي : هم لاجئون كرد ...

* في وطنهم لاجئين ...

* في بلادهم لاجئين ...

* مفارقة مُرَّة ...

* سخرية مريرة ...

* مهزلة كبيرة ...

* صرخنا ...

* وآستصرخنا ...

* حتى بُحَّت أصواتنا ...

* ثم آلتمسنا ...

* فرجونا ...

* عليكم بالغرب الكردي ...

* في دعمه ...

* في إسناده ...

* في تعزيزه ...

* بأقرب وقت ...

* مالياً ...

* معنوياً ...

* إعلامياً ...

* طبياً ...

* خدماتياً ...

* تسليحياً ...

* كي يتمكن من الصمود ...

* بوجه القوات البعثية ...

* وبوجه التكفيريين الخوارج ...

* من داعش ...

* ومن النصرة ...

* كي لايتهجّر ...

* فيصبح لاجئاً ...

* فمشرَّداً محروماً ...

* لكن هيهات ...

* كما يبدو ...

* فقد ذهبت ...

* الإستغاثات ...

* والإلتماسات ...

* سُدىً ...

* فأدراج الرياح ...

* فحدث الذي حدث ...

* لغرب كردستان ...

* أي كردستان سوريا ...

* من الهجرة ...

* من التهجير ...

* بسبب حرب التكفيريين الخوارج ...

* على الكرد ...

* كان من الممكن ...

* كان بالإمكان ...

* تفادي كل ذلك ...

* لكن المصالح الحزبية ...

* والحساسيات الفئوية ...

* حالت دون ذلك ...

* فطغت على المصالح العامة ...

* ربما السياسات الدولية أيضاً ...

* في الشرق ...

* في الغرب ...

حالت دون ذلك ...

أكدت مصادر كردية في حركة التغيير الكردية المعارضة (كوران) أمس، أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يستعد لإقامة الدولة الكردية في شمال العراق بعد نحو عامين من الآن.
وقالت المصادر في تصريحات نقلتها وكالة (باسنيوز) الكردية أن «معلومات حصلت عليها باسنيوز، تفيد بأن المنسق العام لحركة التغيير الكردية في إقليم كردستان نوشيروان مصطفى، قال في حديث له مع عدد من الشخصيات في المقر الرئيسي للحركة في السليمانية، إن رئيس إقليم كردستان وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني يعد لإعلان الدولة الكردية المستقلة، وسيعلنها بعد عامين من الآن».
ونقلت صحيفة الاتحاد الاماراتية عن الوكالة "أن أحد الشخصيات التي حضرت الاجتماع مع مصطفى، والذي رفض الكشف عن هويته، أبلغ (باسنيوز) بأنهم وخلال لقاء لهم مع المنسق العام لحركة التغيير (كوران) خلال الأيام القليلة الماضية، تحدثوا عن موضوع الدولة الكردية المستقلة، فأبلغهم نوشيروان مصطفى بأن بارزاني ينوي إعلان الدولة الكردية المستقلة بعد عامين من الآن، وأنه بصدد الإعداد لذلك حالياً».
وكانت حركة التغيير قد أعلنت في عام 2012 في بلاغ رسمي، تأييدها لإعلان الدولة الكردية المستقلة، شرط أن يكون قد تم الإعداد له وتكون عناصرها مكتملة.

نص الخبر:«

المجلس الأعلى» يقترح حلا من خمس نقاط للأزمة بين أربيل وبغداد

قد يمهد لإقرار الموازنة الاتحادية بـ«التوافق» بدلا من الأغلبية

بغداد: «الشرق الأوسط»
استبعد مصدر مسؤول في القطاع النفطي العراقي إمكانية قيام نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، بزيارة وشيكة إلى أربيل لبحث الأزمة النفطية مع حكومة إقليم كردستان. في غضون ذلك، عادت أزمة الموازنة الاتحادية من جديد بعد يومين من بدء البرلمان إدراجها على جدول الأعمال وقراءتها قراءة أولى، إذ أعلن ائتلاف دولة القانون، بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، مقاطعته لجلسة البرلمان أمس بسبب عدم إدراج مشروع قانونها في جدول أعمالها.

وقال المصدر المسؤول في القطاع النفطي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إنه «لا تلوح في الأفق زيارة للشهرستاني إلى أربيل، لأن موقف الحكومة المركزية واضح من هذه القضية، وهو الموافقة على تصدير النفط من كردستان عن طريق شركة (سومو) حصرا وإيداع المبالغ في الصندوق الخاص بذلك، وهو ما جرى بحثه خلال زيارة رئيس وزراء الإقليم إلى بغداد الشهر الماضي». وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الإشارة إلى هويته، أن «الكرة في ملعب حكومة الإقليم، ولا علاقة لمقاطعة (التحالف الكردستاني) جلسات البرلمان الخاصة بالموازنة بالخلاف النفطي، لأن هناك إمكانية لتمرير الموازنة بالأغلبية مثلما حصل العام الماضي».

في سياق ذلك، أطلقت كتلة «المواطن»، التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم، مبادرة من خمس نقاط لحل المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، حول صادرات النفط، وهو ما يمهد لإقرار الموازنة بالتوافق. وقال رئيس الكتلة، باقر جبر الزبيدي، في مؤتمر صحافي عقد بمبنى البرلمان أمس، إنه «في كل عام يتكرر تأخير الموازنة نتيجة الخلافات بين الإقليم والمركز حول صادرات النفط وتفاصيل أخرى ولكي ينتهي البلد من هذه المشكلة وعدم تكرارها في السنوات المقبلة وتسببها في تأخير مشاريع التنمية والإعمار وتعزيز الاقتصاد العراقي، تقترح كتلة (المواطن) إلزام وزارة النفط الاتحادية ووزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان بتركيب عدادات حديثة على كل بئر نفط تحسب النفط الخام المتدفق منها وتركيب عدادات على نقاط التصدير من العراق عن طريق البر والبحر تحت إشراف شركة (سومو) ليتسنى لنا معرفة الفرق بين مجموع ما ينتج وما يصدر من كل نقطة تصدير، وبذلك تجري حماية كميات النفط المصدر من أي تلاعب من قبل الأقاليم أو المحافظات المنتجة للنفط». وأضاف: «كما تقترح الكتلة تحديد الكمية التقديرية لتصدير النفط من العراق بصورة واقعية من دون ذكر كمية صادرات إقليم كردستان، أو أي محافظة أخرى منتجة للنفط على أن يجري الإسراع بنصب العدادات المذكورة في الفقرة أعلاه، وربط كافة ناقلات النفط الخام عبر الأقمار الصناعية ويكون تحت إشراف وزارة النفط الاتحادية وديوان الرقابة المالية ولجنة النفط والطاقة النيابية لمعرفة المقصد لأن تسعيرة النفط تختلف من دولة إلى أخرى».

وأوضح الزبيدي أنه يجري «إلزام وزارة النفط الاتحادية بالتعاقد مع شركة عالمية لتنصيب مختبرات متطورة لتحديد نسب الكبريت من النفط الخام المصدر، باعتبار أن نسب الكبريت تؤثر على سعر البرميل عند التصدير، وبهذه نضمن سلامة التسعيرة وعدم التلاعب بها عبر نتائج الفحص المختبري الجارية حاليا». وأضاف الزبيدي أن «وزارة النفط ملزمة بنشر كل ما جاء أعلاه من كميات النفط المصدرة ووجهة التصدير وتسعيرة التصدير، كل ذلك ينشر في وسائل الإعلام كافة دون الاعتماد على موقع وزارة النفط فقط تطبيقا لمبدأ الشفافية التي أكدها الدستور العراقي وليطلع عليها الشعب العراقي».

 

مقتل أكثر من 30 في اشتباكات بين «داعش» وكتائب مسلحة



بيروت: نذير رضا
أكد ناشطون سوريون، أمس، أن القوات النظامية السورية، مدعومة بمقاتلي حزب الله اللبناني، هاجمت مناطق محيطة بمدينة يبرود بريف دمشق الشمالي، في محاولة لاستعادة السيطرة على وسط منطقة القلمون الحدودية مع لبنان، بعد سيطرتها على المدينة الاستراتيجية الأحد الماضي. وفي حين اندلعت اشتباكات في محيط بلدتي رأس العين ورأس المعرة المحاذيتين ليبرود، تجددت الاشتباكات في جنوب القلمون، وتحديدا في وادي بردى الاستراتيجي، كما تجدد القصف على سهل الزبداني، ما يؤشر إلى سقوط الهدنة بين النظام والمعارضة فيها.

وأفاد ناشطون سوريون، أمس، بوقوع اشتباكات في بلدات القلمون الواقعة غرب مدينة يبرود، والمحاذية لحدود لبنان الشرقية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتواصل الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة و«الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش)، و«جبهة النصرة» من جهة، والقوات النظامية مدعومة بقوات الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني في بلدة رأس المعرة، مشيرا إلى تقدم القوات النظامية داخل البلدة، وسيطرة قواتهما على أجزاء منها. وأفاد مصدر أمني سوري لوكالة الصحافة الفرنسية بتقدم القوات النظامية السورية باتجاه بلدة رأس العين في منطقة القلمون شمال دمشق، بعد يومين من استعادتها مدينة يبرود الاستراتيجية في المنطقة، مشيرا إلى أن الجيش يتابع عملياته في متابعة «فلول الإرهابيين» باتجاه رأس العين، لافتا إلى أنه أحكم سيطرته على التلال الشرقية للبلدة الواقعة غرب يبرود. وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا)، بتقدم وحدات من الجيش النظامي في بلدة رأس العين جنوب غربي يبرود. وذكرت قناة «المنار» اللبنانية التابعة لحزب الله، أن القوات النظامية «سيطرت عصر أمس على القسم الشرقي من رأس العين قرب يبرود ويتقدم باتجاه القسم الغربي منها». وقالت القناة، إن القوات النظامية «استهدفت عددا من الآليات التابعة للمجموعات المسلحة أثناء تحركها بين فليطا ويبرود».

ويعتمد النظام السوري استراتيجية قضم البلدات والمدن في شمال القلمون ووسطه، وسط ترجيحات بأن تكون نهاية المعركة في رنكوس، بعد محاولته احتواء المناطق في جنوب القلمون، وأهمها الزبداني، عبر التوصل إلى اتفاق مع المعارضة فيها. وقال معارضون، إن هذا الاتفاق «يعني هدنة، تشبه إلى حد كبير الهدنة التي توصل إليها النظام مع المعارضين في المعضمية بجنوب دمشق، وبرزة في شرقها».

وقالت مصادر معارضة في المدينة لـ«الشرق الأوسط»، إن الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان في منتصف فبراير (شباط) الماضي: «يقضي بتسليم الأسلحة الثقيلة بحوزة المعارضة في المدينة، مقابل عودة القوات النظامية إلى مواقعها السابقة في محيط الزبداني»، مشيرة إلى أن الاتفاق «يقضي أيضا باحتفاظ المعارضين في داخلها بأسلحة فردية، ومنع المظاهر المسلحة». وتضمن الاتفاق المؤقت وقف قوات النظام قصف المدينة، باستثناء الجبال المحيطة بها، على ألا يهاجم الجيش الحر مقرات قوات النظام، ريثما ترسم خطة لهدنة طويلة الأمد. وشمل الاتفاق منطقة سهل الزبداني، الذي قالت مصادر المعارضة أمس، إنه تعرض لقصف من قبل القوات النظامية، بموازاة تجدد الاشتباكات في أقصى جنوب الزبداني في وادي بردى، المتاخمة للمدينة. واستغرب مدير المكتب الإعلامي في القلمون عامر القلموني تزامن الاتفاق في الزبداني مع اندلاع الاشتباكات في القلمون، قائلا لـ«الشرق الأوسط»، إن هذا الاتفاق «شبيه باتفاق سابق وقع في المدينة بالتزامن مع الهجوم على القصير الصيف الماضي».

لكن هذا الاتفاق لم يصمد. وقال عضو المجلس الثوري بريف دمشق إسماعيل الداراني لـ«الشرق الأوسط»، إن القصف على الزبداني، أمس، «يعني خرقا واضحا لاتفاقية الهدنة»، مشيرا إلى اندلاع الاشتباكات في وادي بردى «أثناء محاولة القوات النظامية استعادة السيطرة على حاجز كان المعارضون سيطروا عليه». كما وقعت اشتباكات في وادي وفرة بجرود الزبداني المتاخمة للحدود اللبنانية.

بموازاة ذلك، تتواصل الاشتباكات في وسط القلمون. وقالت مصادر المعارضة لـ«الشرق الأوسط»، إن المعارضة «تستجمع قواها في بلدة رنكوس، وسط المنطقة، وهي أبرز البلدات التي تسيطر عليها المعارضة، بهدف تنفيذ هجوم مضاد لاستعادة السيطرة على يبرود». وتوجد في رنكوس أبرز الكتائب المقاتلة بريف دمشق، بينها «جبهة النصرة» ومقاتلين تابعين للجبهة الإسلامية، فضلا عن لواء «حمزة بن عبد المطلب» التابع لألوية «أحرار الشام»، إضافة إلى «كتائب أسود السنة». وفي هذا السياق، قال القلموني لـ«الشرق الأوسط»، إن المعركة في القلمون «متواصلة»، مؤكدا أن النظام، بسيطرته على يبرود «لم يقضِ على قوة مقاتلة، بل سيطر على الشوارع والأزقة»، في حين «تواصل القتال على أطراف مدينة يبرود، وتحديدا تلك التي تربطها بفليطا ورأس المعرة». وقال إن المقاتلين المعارضين «نزحوا من موقع إلى آخر في القلمون، ولم تكن خسائرهم كبيرة، بحيث لم يتجاوز عدد قتلى المعارضة في يبرود الـ150 قتيلا». في غضون ذلك، اشتد القتال في العاصمة وريفها. وبينما سقط أربعة قتلى جراء استهداف منطقة جرمانا بريف دمشق بالهاون، أفادت «شبكة شام» بسيطرة المعارضة على قسم الشرطة في حي جوبر بدمشق بعد اشتباكات عنيفة دارت فيه.

من جهته، أفاد المرصد السوري بسقوط قذيفتي هاون على مناطق في سوق ببلدة يلدا بالريف الجنوبي، في حين «وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية على أطراف بلدة بيت سحم في محور طريق المطار، وسط قصف من القوات النظامية على منطقة الاشتباك». بموازاة ذلك، أعلنت مجموعة من الكتائب الإسلامية المعارضة أمس، مقتل أكثر من 30 عنصرا من «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروف بـ«داعش»، في قرية صرين بريف حلب الشرقي، وذلك بعد مواجهات متقطعة بين الطرفين على أطراف القرية وداخلها، استمرت لعدة أيام. ونقل «مكتب أخبار سوريا» عن شهود عيان من منطقة ريف منبج، إفادتهم بمقتل 15 عنصرا تابعين للدولة الإسلامية على الأقل، بعد اشتباكات عنيفة مع كتائب المعارضة.

نيجرفان بارزاني لـ («الشرق الأوسط»): على بغداد الانفتاح على محيطها بدل إضاعة فرص التقارب مع الآخرين

رئيس حكومة إقليم كردستان يستغرب اتهام السعودية برعايتها للإرهاب في العراق



لندن: معد فياض  الشرق الاوسط
قال نجيرفان بارزاني، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق إن «المملكة العربية السعودية تشكل عمقا استراتيجيا للعراق ومن الأفضل تمتين العلاقات بين بغداد والرياض بدلا من تعريض تلك العلاقات للتهديد»، مشيرا إلى أن «الفرصة متاحة أمام العراق لمد جسور التعاون والانفتاح وبناء علاقات الطيبة بين العراق وبقية دول المنطقة وخاصة العربية منها من أجل مصلحة شعبنا العراقي».

وأعرب بارزاني في تصريح خص به «الشرق الأوسط» عبر الهاتف من أربيل أمس، عن استغرابه الاتهامات التي أطلقها أخيرا نوري المالكي، رئيس الحكومة العراقية ضد المملكة العربية السعودية باعتبارها راعية وداعمة للإرهاب. وتساءل قائلا: «ما سبب هذه الاتهامات وفي هذا الوقت بالذات»، مشيرا إلى أنه «لم نعرف من قبل رعاية السعودية لأعمال إرهابية في العراق، ولم نطلع على ملفات اتهام ضدها باعتبارها مسؤولة عن تجنيد أو تقديم عون لمنظمات أو جماعات إرهابية في العراق».

وأضاف رئيس حكومة إقليم كردستان العراق قائلا إن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز كان قد أصدر قوانين وقرارات مشددة ضد الإرهاب وإرهابيين وسمى منظمات وأحزابا بعينها باعتبارها إرهابية، وجرم أي مواطن سعودي يقاتل أو يقوم بأعمال إرهابية حتى خارج حدود المملكة وأصدر عقوبات مشددة ضد من تثبت عليه تهمة الإرهاب في الداخل والخارج. وتساءل بارزاني: «كيف يجري اتهام السعودية بأنها راعية للإرهاب مع كل هذه القوانين والقرارات». وقال: «أستغرب أن يأتي اتهام السيد المالكي للسعودية برعايتها للإرهاب في العراق بعد يوم واحد من إصدار (السعودية) هذه القوانين والقرارات التي تحارب الإرهاب والإرهابيين».

وقال بارزاني إن: «العراق اليوم بحاجة لبناء وتقوية علاقاته مع دول المحيط العربي والإقليمي بدلا من تعريض تلك العلاقات للخطر، فالعراق بحاجة لأشقائه العرب ولأصدقائه من غير العرب، خاصة وأن البلد يمر بأزمات أمنية وسياسية حقيقية تهدد المسار الديمقراطي الذي ناضلنا جميعا وعملنا من أجل تحقيقه، إذ قدم العراقيون بجميع أطيافهم القومية والدينية والسياسية الكثير من التضحيات الجسيمة من أجل تحقيق الديمقراطية».

وعبر بارزاني عن اعتقاده بأن مثل هذه التصريحات، التي أطلقها رئيس الحكومة الاتحادية، «قد تأتي لأغراض انتخابية محدودة»، متمنيا «الاستفادة من جميع الفرص التي تتاح أمامه لانفتاح العراق على الجميع ومد الجسور لإقامة علاقات أفضل مع دول العالم من أجل ازدهار البلد والاستفادة من تجربة إقليم كردستان في هذا المجال».

هلسنكي ــ مروان مصطفى

في العاصمة الفنلندية ، هلسنكي ، وفي يوم 16 اذار الجاري ، توافد ابناء العراق وأجزاء كردستان في تركيا وايران وسوريا والعراق ، من مختلف المناطق والمدن الفنلندية ، للمشاركة في الحفل الاستذكاري بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لجريمة مدينة حلبجة الشهيدة ، حيث قام النظام الديكتاتوري البعثي الصدامي بقصف المدينة عام 1988 بالغازات السامة والمحرمة دوليا واباداة الالاف من المدنيين العزل من الاطفال والنساء والشيوخ في فاجعة هزت الضمير الانساني وما تزال . ساهم بتنظيم الاحتفالية مجلس الجالية الكردستانية بالتنسيق مع الاحزاب السياسية ومنظمات مجتمع مدني الناشطة في فنلندا. بدأ الحفل بكلمة ترحيبية بالضيوف من عريفة الحفل السيدة سولاف رشيد ، ثم دعت الحضور الى الوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء المدينة ، ثم كلمة عوائل الشهداء من ابناء المدينة قدمها السيد سريال صالح ، ثم توالت الكلمات التأبينية والتضامنية للاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ، ومن ابرزها كلمة مشتركة للاحزاب الكردستانية وكلمة مشتركة للاحزاب العراقية العاملة في فنلندا التي اكدت "ان امام شعبنا العراقي الفرصة لبناء عراق جديد ، وخصوصا نحن نقترب من انجاز مهمة الانتخابات البرلمانية ، ولا يمكن انجاز هذه المهمة دون التعاون على اساس المشتركات لاجل بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي، دولة يحكمها الدستور وتؤمن بالقانون والمؤسسات " . وقدم مجموعة من الشعراء باقة من القصائد الشعرية ، التي حيت المناسبة وشهدائها ، وساهم الفنانان ريبوار عارف وسيروان بولا بتقديم موالات واغاني عن المناسبة ، وساهم الكاتب يوسف ابو الفوز بتقدم مداخلة عن تأريخ المدينة وما قدمته للثقافة الانسانية وابرز رموزها الثقافية وقرأ مقاطعا من شعر عبد الله كوران وعن التعايش الديني والاجتماعي الذي شهدته المدينة ، حيث تعايشت فيها مختلف الطوائف الدينية من المسلمين واليهود وطالب بان يكون يوم حلبجة يوما للعمل لاجل المستقبل . وقدم السيد لقمان زهرائي مداخلة السياسة الشوفينية للنظام الديكتاتوري البعثي ، بدأً باتفاقية الجزائر حتى حملات الانفال وجريمة حلبجة . ثم تم عرض الفيلم الوثائقي "حلبجة- الاطفال المفقودون" من سيناريو واخراج الفنان السوري الكوردي اكرم حيدو المقيم في المانيا ، وسبق للفيلم ان نال جوائز عالمية ، ويتناول الفيلم قصة شاب يعود الى حلبجة ليجد قبره بانتظاره وايضا اسمه بين لائحة الضحايا اذ اعتقده الجميع ميتا بعدما تم نقله الى مستشفى ايراني ومن ثم تبنته عائلة ايرانية طوال سنوات. ويعرض الفيلم الحياة اليومية لاهل مدينة حلبجة بعد الكارثة والامل الذي نما عند البعض بعد عودة هذا الابن المفقود. صاحب عرض الفيلم الفنان سلام مجيد من منظمي مهرجان السينما الكردية في بريطانيا وقدم خصيصا للمشاركة في الاحتفالية وعرض الفيلم .

في ختام الحفل القى السيد سالار صوفي ، رئيس مجلس الجالية الكردستانية في فنلندا ، كلمة حيا فيها ذكرى المناسبة ، واثنى فيها على جميع المساهمين في اقامة الحفل وانجاحه ، وشكر الحضور ، خصوصا القادمين من مدن بعيدة . السيد ئالان مصطفى ، القادم من مدينة ، تامبرا (178 كم شمال العاصمة هلسنكي) ، للمساهمة في الاحتفالية ، اشاد بتنظيم الاحتفالية والجهود المبذولة من قبل الجميع ، وتنوع البرنامج ، وشكر القائمين على الحفل، وتمنى ان تتواصل الجهود في العمل المشترك ، في مختلف المناسبات والفعاليات . السيدة شادمان علي فتاح ، نائبة رئيس مجلس الجالية الكردستانية ، ومن شهود مجزرة حلبجة ، ووالدها المناضل الشيوعي علي فتاح درويش ، احد شهداء الجريمة قالت لنا : " لا يمكن الاختلاف على بشاعة جريمة حلبجة ، ونحن الان نعيش عصرا جديد ، علينا ان نستلهم الدروس من تجاربنا لبناء مستقبل افضل، جريمة الابادة الجماعية بحق الشعب الكردي، وجريمة حلبجة ، يجب ان لا تتكرر في اي مكان في العالم ، ومن جانبنا كمجلس جالية كردستانية نسعى لتوحيد الجهود للاحزاب والمنظمات العاملة في فنلندا ، ليس لاجل تنظيم احتفالات مشتركة فقط ، وانما لتوحيد وجهات النظر ورسم برامج مشتركة لاجل العمل لغد افضل لشعوبنا واجيالنا القادمة ."

الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 01:06

ماجد حجي - ماذا بعد جزيرة القرم؟

في عام 2008 دعمت وساندت روسيا الاتحادية شعب أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في الانفصال من جمهورية جورجيا وبذلك وسعت روسيا من نفوذها في السواحل المطلة على البحرالأسود، وأرغمت حكومة الرئيس ساكاشفيلي على الرجوع الى حيث بدأ هجومه على مواطنيه القاطنين في كِلا الجمهوريتين وأطلق الرئيس مدفيدف حينها ( الارغام على السلام) على هذه، ولكن الرغبة الروسية في التوسع ولأجل الوصول الى المياه الدافئة لم تنتهي عند هذه الواقعة، بل بادرت الى مساعدة النظام في دمشق بالرغم من الدمار والخراب والقتل اليومي ولن تتخلى عنه بسهولة للحفاظ على منطقة نفوذ لها في البحرالمتوسط حيث يمكث اسطولها البحري على الساحل السوري منذ أمد طويل, وإستغلت هشاشة المعارضة السورية عامة كونها منقسمة على ذاتها ,اما بالنسبة للأطراف الدولية المساندة لها فلا يوجد بينها قاسم مشترك متفق عليه.

حاولت الولايات المتحدة الامريكية خلق القلاقل لروسيا في خاصرتها وذلك عن طريق الاوروبيين إلا إن محاولاتهم باتت بالفشل الذريع، فاليوم تم الاستفتاء في شبه جزيرة القرم وتم التصويت على الإنفصال من أوكرانيا وأصبحت شبه جزيرة القرم دولة ذات سيادة  وانضمت الى الاتحاد الروسي وبهذا تكون روسيا قد حققت مكاسب أكثر من حربها مع جورجيا عام 2008 ووسعت من نفوذها على الساحل البحري بعمق أكثر, وربما يتم التحضير للقسم الجنوبي الشرقي من أوكرانيا بسيناريو شبيه بما حصل في شبه جزيرة القرم وهكذا سيتوسع وجودها مرة أخرى على سواحل البحر الاسود وتكون قد وصلت الى حدود رومانيا (الإتحاد الأوروبي) وستكون المرحلة التي تليها من الصراع مع الغرب هو ضم القسم الواقع ضمن  جمهورية مولدافيا السوفيتية السابقة (بريدنستروفيه) ذات الغالبية الروسية وبهذا تكون قد كسبت الكثير من النفوذ في تلك الرقعة الحساسة والتي تتيح لها المضي قدماً والتوجه الى المياه الدافئة. أما بالنسبة للمعارضين للنفوذ الروسي في أوكرانيا فقد وصفهم المفكر العبقري الروسي فيودردوستويفسكي (راجع يوميات كاتب 1877) منذ زمان وقبل ولادة هؤلاء الذين يطلقون على أنفسهم صفة معارض بقوله: عندما تحصل القبائل السلافية على حريتها ولو لبرهة من الزمن فإنهم يبادرون بالشكوى للأوربيين بالكراهية والغيرة والنميمة والإفتراء ضد روسيا ولكن شعورهم غريزيا (وقت الضيق) هو أن أوروبا هي العدو الوحيد لهم, كانت وتبقى دائما, وبما أنهم متواجدون وموجودون على هذه الأرض فبالتأكيد يوجد من يحميهم ويجذبهم ويضمن وحدتهم ويحافظ عليها من التجزئة (وهي روسيا العظيمة)، وكذلك نبه السياسي الروسي القدير إيفان إيلين عام 1954 في مقالاته الى ان: (تقسيم روسيا الى دويلات صغيرة هي هدف اوروبا عامة وألمانيا خاصة وإن احتلال أوكرانيا يعني اعتراف دول الحلفاء (أمريكيا، انكلترا، فرنسا،..) بالهزيمة في الحربين العالميتين الاولى والثانية ويضيف ان ألمانيا من خلال السيطرة على أوكرانيا ستكون قد حققت نصرا عظيما وستكون لها نقطة البداية في السيطرة وقيادة العالم).

لذا، من الصعب ان تتخلى روسيا عن حدودها التاريخية فعندما كانت في وضع لا تحسد عليه بعد تفكك الإتحاد السوفيتي لم تقبل بالإملاءات عليها أما الآن فالوضع الاقتصادي منتعش والقوة العسكرية جيدة جدا و الاعتمادعلى الإنتاج المحلي لا بأس به وهي قادرة على المواجهة وكذلك عندها القدرة اﻹقتصادية التي تستطيع بها مواجهة الغرب وسيدتها أمريكيا بقوة وإلحاق الضرر بهم.


ويمكن القول بانه بعد ان تتحقق المطامح الروسية سوف تكون هناك تغييرات جذرية في حوض البحر اﻷسود وذلك من خلال تعديل اتفاقية مونترو سنة 1936 لتنظيم الملاحة في المضايق التركية (البوسفور والدردنيل). حيث مازالت هذه الاتفاقية سارية المفعول حتى الوقت الحاضر. وتعطي هذه الاتفاقية لتركيا الحقوق الكاملة لممارسة سيادتها على المضايق، وإدارتها وإعادة تحصينها وتقييد مرور السفن الحربية، التي لا تتبع دول البحر الأسود تقييداً أشد، إذ حرمت المضايق على مرور أي سفينة حربية تتجاوز حمولتها 15 ألف طن، ولا يسمح بوجود أكثر من تسع سفن حربية بالممر في وقت واحد، وألاّ تزيد حمولتها مجتمعة عن 15 ألف طن. واستثنت من ذلك السفينة الواحدة التي تزيد حمولتها عن 15 ألف طن. لكن يمنع مرورحاملات الطائرات، ويسمح للغواصات بالمرور في المضايق شريطة أن تكون ظاهرة على السطح، وعلى أن تقصد الترسانات للصيانة. ولتركيا الحق في منع مرور السفن الحربية بالكامل في المضايق، إذا كان مرورها يهدد أمن الدولة التركية.

وقد طالب الاتحاد السوفيتي (السابق) أكثر من مرة بتعديل معاهدة مونترو بأن تشترك دول البحر الأسود جميعاً في الإشراف على الملاحة في المضايق. ويتضمن هذا المطلب تدويل الممرات المائية الإقليمية للدول الصغيرة، لضمان بقائها مفتوحة أمام السفن الروسية التجارية والحربية في وقت السلم والحرب على حد سواء .

مما لاشك فيه إن روسيا تتجه إلى نفس المطالب بتعديل معاهدة مونترو , وروسيا تحاول الإنفتاح إقتصاديا على تركيا ,فنلاحظ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يعادل 35 مليار دولار سنوياً وكذلك صرح كلٌ من الرئيس بوتين ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أوردغان الى زيادة حجم التبادل التجاري الى 100 مليار دولار امريكي سنوياً

فبناء المحطة الكهروذرية "أكويو" للطاقة في تركيا تبلغ قيمتها حوالي 20 مليار دولار أمريكي ماعدا تمديد خط نقل الغاز "السيل الأزرق" وكذلك في القطاع السياحي , والبناء , وغيرها.

الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لإيران لتأكيد مزاعمه في التعاون مع إيران وسوريا وروسيا وتشكيل تحالف قوي، فتركيا محاصرة بين فكي كماشة فمن طرف إيران والعراق وسوريا ومن طرف آخر روسيا القوية المدعومة من مجموعة (بريكس) ومنظمة دول التعاون (شوس).

أما الولايات المتحدة الأمريكية ودول الإتحاد الأوروبي فهي منهكة اقتصادياً وليس باستطاعتهما القيام بالمخاطرة.

لذلك وربما قريبا سيحدث تغيير في الاتفاقية المذكورة سابقا (اتفاقية مونترو 1936) والتي ستضمن لروسيا الحرية الكاملة في تحريك إسطولها الحربي في المضايق التركية (البسفور والدردنيل) بدون قيود وشروط، وستكون شبه جزيرة القرم مركزا ذا أهمية كبرى وحساسة لروسيا وذلك بحكم قربها من المياه الدافئة.

ماجد حجي     18.03.2014


باعتبارنا شعباً طالته المآسى والحروب والدمار واستعملت ضدنا  وعلينا الاسلحة الكيمياوية والبايولوجية ومختلف صنوف الاسلحة التقليدية  ودمرت قرانا ومصادر مياهنا وخربت بيئتنا وهُجَِرنا الى المنافي البعيدة في مختلف ارجاء المعمورة  وطمر منا في المقابر الجماعية  كما تطمر المخلفات الخطرة ،طمر عشرات الالوف في رمال صحاري  و فيافي  جنوب العراق فراداً وجماعات زادت عن المئتي الف ضحية  فيما اسمتها سلطات الطاغية المقبور حينها  بحملات الانفال ، وقبلها الضربات بالاسلحة الكيمياوية على حلبجة الشهيدة ومناطق اخرى من كوردستان ، المناسبات التي نستذكرها في هذه الايام  ،  لنأخذ بعض الدروس  من اليابان التي خرجت من الحرب العالمية الثانية محطمة منهكه،  الخراب في كل مكان وقتلت الحياة في اجزاء كثيرة منها بالاسلحة النووية التى اسقطها الامريكان على المدينتين التين اصبحتا رمزاً وايقونة لكل ضحايا تلك الحرب التي دمرت كل شىء مدينتي، هيروشيما وناكازاكي لنتعلم من غيرنا ونستلهم العبر من تجاربهم في النهوض بعد الدمار وهم خير  مثال من بين الكثير من الامثلة المخزونة في ذاكرة الشعوب، تبنى البلاد ببناء الاجيال ومن اولى مراحل نمو الطفل بدأً بالبيت والحضانة والروضة والتمهيدي حتى الاعدادي والجامعي والعالي لخلق اجيال تعرف معنى الوطن والنظافة والنظام  والاداب والاخلاق الحميدة.
هذه هي اليابان وهؤلاء هم اليابانيون الذين اصبحوا نموذجاً يقتدى به في الرقي والتطور والاخلاق التقدم العلمي والعمراني والتكنولوجي والاقتصادي والزراعي و التعليمي وكافة مناحي الحياة المعروفة، والتي اضحت تنافس بل تفوق على من دمرها على كل الاصعدة
لنرى اهم مبادىء اليابانيين ولنقتدي بها.

1- في اليابان تدرس مادة من أولى ابتدائي إلى السادس ابتدائي اسمها “طريق إلى الأخلاق” يتعلم فيها التّلاميذ الأخلاق والتعامل مع الناس  وكل ما من شأنه تقوية شخصيته وحسن تعامله مع الاخرين بدأً من اولى خطواته الجادة نحو الاحتكاك مع العالم خارج المنزل وبعد مراحل الحضانة والروضة والتمهيدي

2. لا يوجد رسوب من أولى ابتدائي إلى ثالث متوسط، الى ان يبلغ مرحلة عمرية يدرك فيها ما حوله ، لأن الهدف هو التربية وغرس المفاهيم وبناء الشخصية، وليس التعليم والتلقين الجاف البعيد عن اساليب التربية الحديثة.

3. اليابانيون،بالرغم من أنهم من أغنى شعوب العالم، ليس لديهم خدم، فالأب والأم هما المسؤولان عن البيت والأولاد والتنظيف والطبخ الغسيل و ترتيب البيت. وليغرسوا مفاهيمهم الراقية في اطفالهم ، دون تركها للخدم الذين حتما ليسوا بمستوى الوالدين  من كل النواحي، وعندنا يتفاخرون بأن الخادمة تربي اطفالهم وتغرس فيهم مفاهيمها التي اخذتها من عائلتها ومجتمعها  ( من اي مجتمع كانت)

4. الأطفال اليابانيون ينظفون مدارسهم كل يوم لمدة ربع ساعة مع المدرسين، مما أدى إلى ظهور جيل ياباني متواضع وحريص على النظافة !!

5. الأطفال يأخذون فرش أسنانهم المعقمة معهم الى المدرسة ، وينظفون أسنانهم في المدرسة بعد الأكل، فيتعلّمون الحفاظ على صحتهم منذ سن مبكرة !!  وينظفون مكانهم بعد الانتهاء جيداً.

6.مديرو المدارس يأكلون أكل التّلاميذ قبلهم بنصف ساعة للتأكد من سلامته،لأنّهم يعتبرون التلاميذ مستقبل اليابان الذي تجب حمايته!!

7. عامل النظافة في اليابان يسمى “مهندسا صحيا”براتب 5000 إلى 8000 دولار أمريكي في الشهر، ويخضع قبل انتدابه للعمل في النظافة  لاختبارات خطية وشفوية!! للتأكد من اهليته للقيام بمهام النظافة التي يولونها القدر الكبير من الاهمية.التي نفتقدها عندنا.

8. يمنع استخدام الجوال في القطارات والمطاعم والأماكن المغلقة، و وضعية الصامت في الجوال   تسمى كلمة: “أخلاق” !!  وهكذا لا تسمع صوت مسيقى صاخباً واصوات عالية مطلقاً

9. إذا ذهبت إلى مطعم بوفيه مفتوح في اليابان ستلاحظ أنّ كلّ واحد لا يأخذ من الأكل إلاّ قدر حاجته، ولا يترك أحد أيّ بقايا أكل في صحنه !! أي انهم يمسحون الصحون مسحاً لكي لا يرهقوا مهندسي الصحة الذين يعيدون المكان الى سابق عهده بعد الوجبات. وكذا في البيوت لا يقدم الاّ القدر الكافي لكل فرد  من الوجبات. وليس كما عندنا ، الذي يرمى في القمامة اكثر من الذي تم تناوله.

10. معدل تأخر القطارات في اليابان خلال العام هو 7 ثوان في السنة، لأنّه شعب يعرف قيمة الوقت، ويحرص على الثواني والدقائق بدقة متناهية ولأن تحرك القطار التالى مرتبط  بوصول القطار القادم، وكذا بالنسبة لباصات النقل العام. انهم يحترمون الوقت، اذا تأخر قطار واحد لدقيقة واحدة  سيؤثر ذلك على جميع القطارات والحافلات التي تنطلق من ذلك المجمع وكذا المثير من المجمعات ، وبذلك يحدث الارباك في المصانع والدوائر والمدارس والجامعات والاسواق وجميع مرافق الحياة، ولك ان تحسب كلفة ذلك.

انها امور بسيطة ولكن نتائجها باهرة.
لنجربها ولن نندم ابداً.

محمد طاهر دوسكي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الشاعر والاعلامي رمزي عقراوي

( قراءة في كتاب )

( كوردستان العثمانية في النصف الاول من القرن التاسع عشر )

هذا الكتاب بالاصل رسالة ماجستير قدمت الى جامعة صلاح الدين – كلية الاداب سنة 2000 ، من قبل السيد كاميران عبد الصمد أحمد الدوسكي حيث كانت باشراف الدكتور احمد عثمان ابو بكر ، ويتكون من 248 صفحة من القطع الكبير ومن منشورات – دار سبيريز – للطباعة و النشر في دهوك تحت تسلسل رقم (6) ويحتوي على المقدمة والتمهيد ، والفصل الاول بعنوان – الاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية ، ومن ثلاث مباحث ، الاول :-

الوضع الاجتماعي و الثاني الاقتصادي ، و الثالث :- الوضع الثقافي . اما الفصل الثاني باسم ( الاوضاع السياسية في كوردستان )ومن ثلاث مباحث ايضا – الاول الحكم و الادارة العثمانية وانعكاساتها على كوردستان و الثاني الامارات الكوردية القائمة ، و الثالث :- الحملات العسكرية العثمانية على كوردستان ، و الفصل الثالث بعنوان ( تكريس تقسيم كوردستان و ظهور نفوذ الدول العظمى ) ويتكون من ثلاث مباحث كذلك . الاول :- مشكلة الحدود العثمانية – الايرانية وتكريس تقسيم كوردستان ، و الثاني :- صراع الدول العظمى على النفوذ في كوردستان ، و المبحث الثالث :- الاوضاع العامة في كوردستان منتصف القرن التاسع عشر ....

بالاضافة الى – الخاتمة و قائمة المصادر و المراجع و الملاحق و ملخص الرسالة باللغة الكوردية و ملخصها باللغة الانكليزية !

وقد جاءت كلمةالاستاذ الدكتور عبد الفتاح علي بوتاني على الغلاف الخارجي الاخير لهذا الكتاب التاريخي القيم كما يلي (( على الرغم من ظهور مجموعة من الدراسات الاكاديمية خلال السنوات الاخيرة . والتي غطت ... جوانب كثيرة من وقائع تاريخ الكورد و كوردستان الاقتصادي و السياسي و الثقافي و الاجتماعي و الاداري في العهد العثماني الذي استمر لاربعة قرون ( 1515 – 1918 ) فان هذه الحقبة التاريخية لم تنل بعد الاهتمام الكافي .

وهذه الدراسة تلقى الضوء على اوضاع كوردستان العثمانية في المجالات المذكورة اعلاه ، خلال النصف الاول من القرن التاسع عشر ، وبالاعتماد على المصادر و المراجع الجادة ذات السمة العلمية ....

و تاسيسها على المعلومات الواردة في هذه الدراسة تظهر صور اهمال الدولة العثمانية لكوردستان . و جشعها في نهب ثرواتها . دون ان تقدم مايتناسب مع ماكانت تنهبه او تجبى من الضرائب للصرف على شوون التعليم و الصحة و الخدمات الاخرى ، وفي هذا المجال يكفي ان نذكر على سبيل المثال : ان نسبة الذين كانوا يعرفون القراءة و الكتابة في كوردستان كانت 2% فقط حتى اواخر العهد العثماني ))

ان دراسة الجوانب المختلفة لتاريخ كوردستان خلال العهد العثماني ومنذ اوائل القرن السادس عشر الميلادي وحتى انهيار الدولة العثمانية تكتسب اهمية كبيرة لدى الباحثين في تاريخ كوردستان وذلك لاهمية احداثها و تطوراتها في الجوانب السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ... الخ! وما تركتها تلك الاحداث من اثار ونتائج على كوردستان لاتزال الكثير منها ماثلة للعيان حتى الان وهي تعود في جذورها الى تلك الفترة المهمة من تاريخ كوردستان والتي تحتاج الى المزيد من – الاهتمام و الدراسة من قبل الباحثين ورغم ما ظهرت من دراسات في السنوات الاخيرة فهي لاتزال محدودة مقارنة بعمق واهمية تاريخ كوردستان ولعل ذلك يعود الى الاوضاع التي يعيشها الشعب الكوردي و الصعوبات التي تواجه الباحث في دراسات تاريخ كوردستان تم اختيار عنوان موضوع هذا الكتاب ( كوردستان العثمانية في النصف الاول من القرن التاسع عشر ) دراسات تاريخية تحليلية وذلك لا همية تلك الفترة باحداثها الخطيرة التي شملت الجوانب السياسية والاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية في تاريخ كوردستان من جهة ولعدم وجود دراسة اكاديمية علمية خاصة تغطى جميع احداث تلك الفترة من جهة ثانية . رغم وجود البعض منها والتي تغطى جوانب محدودة ولاشك ان مشكلة الحصول على المصادر و خاصة الوثائق غير المنشورة تاتي في مقدمة المشاكل التي تواجه الباحث الا انه رغم كل الصعوبات فقد بذل المؤلف الجهود .للحصول على المصادر من الداخل و الخارج حيث نجح في بعض المحاولات و اخفق في اخرى ، تشتمل الدراسة الواردة في هذا الكتاب على تمهيد وثلاث فصول و

ملاحق حيث يتناول التمهيد موقع واهمية كوردستان واهم – التطورات السياسية و الاوضاع الاخرى في الفترة السابقة لفترة موضوع هذا الكتاب ومنذ اوائل القرن السادس عشر وصولا الى بداية القرن التاسع عشر ...!

يتناول الفصل الاول من هذا الكتاب الاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية ففي الجانب الاجتماعي يتناول المبحث الاول الاسرة الكوردية و الاوضاع المعيشية التي ميزت ثلاثة فئات في المجتمع الكوردي هم الرحل و شبه الرحل ، والمستقرون ، ويدرس المبحث صفات الكورد ودور المراة الكوردية المتميز في مختلف مجالات الحياة بالاضافة الى اهتمام المجتمع بالموسيقى و الغناء الرقص و ممارسة الا لعاب الشعبية و الرياضية و الاشارة الى روح التسامح التي كانت سائدة في كوردستان رغم – التعددية القومية و الدينية كذلك فقدان للخدمات الاساسية وفي مقدمتها الخدمات الصحية ويتناول مواد البناء و اهم المدن اما المبحث الثاني فهو يتناول الاوضاع الاقتصادية في كوردستان حيث الزراعة و ملكية الارض و الصناعة و المعادن و التجارة ففي الزراعة رغم توفر المقومات الاساسية لها الا ان فقدان الامن و الضرائب و رداءة طرق المواصلات وغيرها من العوامل تركت اثار سلبية على الانتاج الزراعي و الحيواني ايضا ومن جانب اخر فان الحرف و الصناعات المحلية تاثرت بالبضاعة المستوردة حيث لم تستطع الدولة العثمانية حمايتها من منافسة تلك المواد المستوردة بالاضافة الى انه كان يتم في بعض المناطق من كوردستان استغلال بعض المعادن على نطاق ضيق كالحديد و الرصاص و الكبريت و غيرها ... اما التجارة فانها رغم وجودها تجارة داخلية و خارجية حيث تصدر المواد بواسطة القوافل الا انها تاثرت ايضا بالعوامل السابقة بالاضافة الى انها كانت تتميز بارتفاع نسبة الصادرات قياسا بالواردات ... اضافة الى ان التجار من غير الكورد كانوا يستفيدون من تجارة كوردستان اكثر من الكورد انفسهم ، اما المبحث الثالث فيدرس الحياة الثقافية في كوردستان حيث يشير الى اهمال الدولة العثمانية لهذا الجانب ودور الامراء الكورد و المجتمع الكوردي في تشجعيهم للدراسة و طلبة العلم و الدور الذي قام به رجال الدين و المساجد في تولي تلك المهمة و المراحل التي يمر بها الطالب في دراساته ثم ذكر عدد من المثقفين و الشعراء البارزين في تلك الفترة و كذلك الاشارة الى انتشار المدارس الدينية لغير المسلمين ايضا . اما الفصل الثاني فيبحث في الاوضاع السياسية القائمة في كوردستان حيث يدرس المبحث الاول الحكم و الادارة – العثمانية و انعكاساتهما على كوردستان ، ويبحث اسباب الضعف و الانحطاط التي وصلت اليها الدولة العثمانية اوائل القرن التاسع عشر في مختلف المجالات الادارية والعسكرية و المالية و التربوية و الاقتصادية و التي اجبرت السلطات العثمانية

على القيام ببعض الاصلاحات و خاصة في عهد السلطان محمود الثاني –

(1829- 1808 ) والتي توجها السلطان عبد المجيد ( 1829 – 1861 ) باصدار لائحة ( خط شريف كلخانة) وموقف الدول الاوربية من الاصلاحات العثمانية و تاكيد دعوات الاصلاح على فرض السلطة المركزية العثمانية على مختلف الاقاليم بما فيها كوردستان .

اما المبحث الثاني :- فيدرس اهم الامارات الكوردية القائمة واهم التطورات السياسية فيها وامرائها حتى انهيارها و خاصة خلال الفترة موضوع البحث ...

اما المبحث الثالث : فيدرس الحملات العسكرية العثمانية على كوردستان باسم الاصلاحات و خاصة حملة ( رشيد باشا و حافظ باشا ) – 1834 و 1838 م- وحملة (عثمان باشا و رشيد باشا ) 1847- 1849 ومحاولة فرض السلطة المركزية العثمانية وانهاء السلطة المشروعة للامارات الكوردية وينقل البحث صورا لشهود عيان عن تلك الجرائم اما الفصل الثالث فيتناول تقسيم كوردستان وظهور نفوذ الدول العظمى الاوربية في كوردستان فيدرس المبحث الاول : جذور الصراع العثماني الايراني على الحدود وما توصلت اليه الدولتان من معاهدات لتكريس تلك الحدود بالتالي تقسيم كوردستان من خلال معاهدتي ( ارض روم الاولى سنة 1823 و الثانية سنة 1847 م ) وخاصة البنود المتعلقة بترسيم الحدود اثار ذلك الصراع على كوردستان ...

اما المبحث الثاني فيبحث في ظهور نفوذ الدول العظمى في كوردستان عن طريق الرحالة و المبشرين و الدبلوماسيين وخاصة النفوذ البريطاني و الروسي و- الفرنسي ، واهداف و نتائج صراعهم على كوردستان و يعكس المبحث الثالث الاوضاع في كوردستان منتصف القرن التاسع عشر بعد نصف قرن من الصراع و الحروب و الحملات العسكرية العثمانية التي توجت بالقضاء على الامارات – الكوردية وعودة الادارة العثمانية الى معظم مناطق كوردستان و طبيعة تلك الادارة و اجراءتها في كوردستان ويتضمن البحث عددا من الملاحق و الرسائل والخرائط لزيادة توضيح بعض فقرات البحث .

ان كتاب ( كوردستان العثمانية في النصف الاول من القرن التاسع عشر لمؤلفه السيد كاميران عبدالصمد احمد الدوسكي ) من الكتب الاكاديمية النادرة في مجالات مواضيعه و بحوثه التاريخية و الوثائقية القيمة ، وانه يستحق الاقتناء و القراءة وتزيين مكتباتنا به لجدواه و جدارته المتميزة!.....

أبلغ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام (داعش) اليوم الثلاثاء أهالي قرية شدود الكوردية، بضرورة إخلاء القرية خلال 48 ساعة، في حين تحدثت وسائل الإعلام عن معركة كبيرة تنتظر القرية، بين داعش من جهة، وجبهة النصرة والجيش الحر من جهة أخرى.

و اشارت شبكة ولاتي إلى أن "داعش أبلغت قرية شدود بإفراغ القرية خلال 48 ساعة، وأن هناك نزوحا كبيرا من قرية عبلة دوار الهوى وثلثانه الكورديتين الى قرية شدود ومنها الى القرى الاخرى في ريف الباب".

مضيفة أن "معركة كبيرة تنتظر قرية شدود بين داعش من طرف وجبهة النصرة والجيش الحر من طرف آخر".
--------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna


هكذا وصل الحال في الدعاية الانتخابية لقائمة ائتلاف دولة القانون  , لبرلمان القادم , بمستوى الضحل من الافلاس السياسي والخداع المضحك  , من قبل الماكنة الحزبية , لحزب الدعوة في انتهاج اساليب هزيلة , لتصل الى اسفل الدرك من الحضيض والعقم والخواء , الذي يشذ عن المضامين الديموقراطية , وعن التنافس الشريف والنزيه , في الصراع الانتخابي السلمي , فقد تفتحت قريحة الماكنة الانتخابية , لحزب الدعوة عن اخر الابتكارات في الغش والزيف الانتخابي  ,  في استنساخ تجربة الرئيس المصري المعزول ( مرسي ) . وذلك بحشر الدين والتلاعب بالعواطف الدينية , في خداع البسطاء من المواطنين , ولكنها تخرج الدين من قيمه واهدافه النبيلة  , من اجل اغراض سياسية ماكرة , وفي سبيل اغتصاب الانتخابات , بنصب افخاخ لصيد الملايين من الناخبين , بحجة الدافع عن الدين , او الدفاع عن مصالح الطوائف الدينية , في امطارهم بالبدع والفتاوى المنافقة , هكذا نجحت حملة الانتخابات الرئاسية لصالح ( مرسي العياط ) في جلب ملايين الاصوات الانتخابية , التي تأثرت بهذه البدع الدينية المخادعة , وفتاوى المعتوه ( القرضاوي ) , التي اشعلت المنابر الدينية بالنفاق والخداع , هكذا تعاد مهزلة المهازل هذه النسخة السخيفة  , بتعظيم جاه المالكي باطلاق صفة ( رضي الله عنه ) واعتباره بمقام  صحابة الرسول , اضافة الى تسميته ( مختار المهازل ) , هكذا سلمت قيادة حزب الدعوة امرها ومصيرها , بيد السفهاء والحمقى المعتوهين والمأجورين , في قيادة الحملات الدعائية , لقائمة ائتلاف دولة القانون . بان المالكي رضي الله عنه , صمام الامان والكفيل الضامن لطائفة الشيعية , وان عدم نجاحه في الفوز بالانتخابات النيابية , بمقام الاول , سيجعل مصير الشيعة في مهب الريح والفناء , بهذه السخافات الهزيلة , التي لاتقنع حتى الاطفال , يحاول ان يحشر العواطف الشيعية , بهذه الخدع المنافقة , لحصد اصوات الطائفة الشيعية لصالحه , كأنه الاب الامين والوفي الصدوق المخلص  , الذي سيفتح ابواب الترف والنعيم , بهذا التزوير السفيه والمضحك والبائس والسقيم , سيحقق حلم الولاية الثالثة , حتى يكمل مسلسل الخراب والدمار , وهو من خلال ثماني اعوام من تولي منصب , المسؤول التنفيذي الاول في الدولة العراقية , لم يقدم انجاز واحد يخدم الشعب او الطائفة الشيعية , والخراب والاهمال والنسيان والفقر الذي يجتاح  المحافظات الجنوبية ( الشيعية ) خير دليل شاخص , على فشل وتقصير وعجز المالكي رضي الله عنه  , في ان يحقق الحياة الكريمة للشعب , او لطائفة الشيعية , بل  حول العراق الى شذر مذر , او طشاري ماله والي . هكذا انحرفت قيادة حزب الدعوة , عن جادة الصواب والعقل السليم المسؤول , بان حولت العراق , الى ساحة حرب ونزاعات وصراعات داخل الوطن الواحد , وصار لعبة ودمية تحركه اطماع الدول المجاورة , هكذا يريد المالكي ( رضي الله عنه ) ان يطلق رصاصة الرحمة على العراق , في عهد الولاية الثالثة , وتحويل الطوائف الدينية والعرقية والقومية , الى صراعات لاتنتهي , إلا  بالحروب الصفراء المدمرة , وحتى يتحول العراق الى واحة خصبة للفاسدين , الذين نهبوا البلاد والعباد . ان هذه الالاعيب الماكرة والخبيثة , ستكون القشة التي تقصم  ظهر حزب الدعوة , وتحرق اوراق المالكي السياسية , هكذا يكون مغرد النشاز الوحيد , حتى من احزاب الشيعية , التي ترمي الف حجرة سوداء في بيت المالكي , لتطرده هو وجوقة المنافقين والمأجورين , الذين كانوا بالامس خدم وعبيد اذلاء لمقبورهم الراحل والمقبور , ان هؤلاء الصعالكة  الذين يدينون بالطاعة العمياء للمالكي رضي الله عنه , لانه وفر الجنة لهم , حماهم من عقاب الشعب لهم , ان بدع الدينية المنافقة , لن تجد الارض الخصبة في العراق , لان الشعب ليس بهذا الغباء المعتوه , كما تتصور قيادة حزب الدعوة , وسوف لن ينزلق الى خداع هذه المهاترات الهزيلة , وان الانتخابات البرلمانية القادمة , سيثبت الشعب , بانه شعب اصيل لاتهزه سخافة السفهاء والحمقى المعتوهين

 

صوت كوردستان: بعد تأخير تشكيل حكومة أقليم كوردستان بشكل مدروس من قبل حزبي السلطة في ألاقليم و أقتراب الانتخابات البرلمانية في العراق و أنتخابات مجالس المحافظات تتوجة قوى المعارضة السابقة في إقليم كوردستان و المتمثلة بحركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية الى التحول مرة أخرى الى معارضة في أقليم كوردستان لحين تشكيل حكومة الإقليم سواء شاركوا فيها ام لم يشاركوا.

بهذا الصدد أجتمع اليوم نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير مع علي بابير امير الجماعة الإسلامية في الإقليم و بحثوا هذا الموضوع.

من ناحية أخرى فان قوى المعارضة الكوردية و بسبب تأخير تشكيل حكومة الإقليم و عدم منحهم حصصهم الانتخابية في الحكومة و مماطلة حزب البارزاني و حزب الطالباني في تشكيل الحكومة بدأت بدراسة احتمالية مشاركة المعارضة الكوردية في حكومة بغداد القادمة. حسب التوقعات فأن القوى السياسية العراقية سوف لن تستطيع تشكيل جبهة بأستطاعتها الحصول على الأغلبية في الانتخابات و لهذا السبب فأن الحكومة القادمة لربما سيتم تشكيلها من مجموعة أحزاب سياسية عن طريق الأغلبية السياسية و ليس عن طريق التوافق و خاصة بعد فشل قائمة المالكي و متحدون و الكوردية من الاستمرار على التوافق.

عدم تشكيل حكومة الإقليم خلال العشرة أيام القادمة سيكون لها أثر كبير على تحالفات الكورد في بغداد أيضا و قد تنجم عنها نشوء جبهتين كورديتين في بغداد.

 

نَشراتُ الأَخْبار ...... صُوَرٌ مِن المَعْرَكة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم : شذى توما مرقوس

الأحد 2 ـ 1 ـ 2011

هَلْ في الحُرُوبِ ثُمَّةَ انْتِصار ..... ؟!!!

ـــــــــ

هَدَرَ الصَّوْتُ

وجَلْجَل

مَغْمُوساً بِعَسَلِ المَكْرِ والخَدِيعَة

" عَادُوا إِلى قَواعِدِهم سَالِمين "

" أَلْحَقُوا بِالعَدُوِّ خَسائِرَ فَادِحة

في المَالِ والأَرْواحِ والمُعِداتِ ...... "

نَشراتُ الأَخْبار لا تَهْذِرُ إِلاَّ الصِدْق

ما أَصْدَقَ نَشراتُ الأَخْبار !!!

ــــــــ

بإِخْلاصٍ

نَفَضَ مافي عُرُوقِهِ مِنْ دِماء

وفَاتَهُ نَبْضُ الحَيَاة

بِطَرِيقَةٍ ما

عَادَ إِلى قَواعِدِهِ سَالِماً

تَماماً كَما أَبْلَغَتْنا نَشراتُ الأَخْبار

ـــــــ

زاهٍ بَيْنَ أَقْرانِه

دائِباً يَحُثُّ الغَدَ البَاهِي في خُطَاه

حَصَدَتْهُ الحَرْبُ إِلَيْها

عَدَداً بَيْنَ أَعْداد