يوجد 373 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

 

يذكر كتاب تاريخ الوزارات للمؤرخ عبد الرزاق الحسني، أن تولي السيد عبد المهدي المنتفكي وزارة المعارف، عام 1926، شكل نقله نوعية كبيرة في التعليم بالعراق، حيث قام بأستقدام معلمين من الخارج، أيضا أرسل البعثات الدراسية للخارج، وشمل طبقات كانت محرومة، من المشاركة بهذه البعثات.

كان السيد عبد المهدي يحظى بمقبولية اجتماعية واسعة، لدى مختلف طبقات المجتمع العراقي، لذلك خصصت له طائرة خاصة، للتنقل أبان ثورة الرميثة و سوق الشيوخ عام 1935، لزيارة المناطق التي كانت تشهد اضطرابات، ضد حكومة ياسين الهاشمي.

كان السيد عبد المهدي يحمل هم الفقراء، من أبناء الشعب العراقي، حيث يذكر التاريخ أن السيد عبد المهدي، عندما كان عضو في مجلس الأعيان، في احد جلسات المجلس، كانت هناك مناقشات حول تخصيص مبلغ مالي، لغرض بناء قصر للملك فيصل، طرح السيد عبد المهدي، موضوع إنشاء نهر الغراف، وأصر على تخصيص ميزانية لهذا النهر، لماله من أهمية في إحياء مناطق زراعية، ستؤثر على اقتصاد البلد بأكمله، ودخل في سجالات شديدة، مع بعض النواب المتملقين، لغرض بناء قصر الملك، حتى تدخل الملك لصالح إنشاء النهر قائلا( خلصونا من السيد مالازم القصر).

لذا أصبح للسيد عبد المهدي المنتفكي، منزله ونفوذ يتنامى بسرعة، لدى عامة الشعب العراقي، مما أثار حفيظة المستشارين الانكليز في حينه، لذا حاولوا وضع العراقيل في مسيرة السيد عبد المهدي، في مواقف عديدة.

أبرزها عندما قام بطرد المعلم أنيس المصولي، وهو لبناني الجنسية لتهجمه على الإمام الحسين، وتأليفه لكتاب( بني أميه في الشام)، حيث تمت إثارة الطلاب ضد السيد عبد المهدي من بعضهم الشيعة، لإبعاد ألشبهه الطائفية عن التظاهرات، وإيصال الموضوع إلى مجلس الأمن، حتى شكل الطلبة وفد، للقاء السيد عبد المهدي، الذي وضح لهم الآمر، ليتم إنهاء التظاهرات بعدها.

كل هذا ورثه السيد عادل عبد المهدي من والده، حيث نلاحظ التشابه الكبير بين الولد ووالده، بالعلمية والقدرة وسعة الأفق.

السيد عادل الذي ولد وتربى، في هذه الأجواء، حمل هم الوطن، وراح يتنقل بين التيارات السياسية، عله يجد ضالته، في تقديم ما لديه من أفكار لخدمة بلده، حتى حط به الرحال في المجلس الأعلى، إلى جانب شهيد المحراب.

هذا الرجل الذي يفهم مخابئ الرجال وقدراتهم، ليصبح سيد عادل احد أهم قيادات المجلس الأعلى، ويحظى بحب الجميع، كما هو الحال مع مكونات المعارضة العراقية آنذاك، كذا حظي السيد عادل عبد المهدي، بقبول إقليمي ودولي.

أضف لذلك الاختصاص العلمي المهم في الاقتصاد السياسي، كل هذا سخره السيد عادل في خدمة ألبلد، بعد التغيير، حيث تسلم وزارة المالية، في حكومة مجلس الحكم، وكانت أول خطواته التحرك نحو نادي باريس، لتخليص الاقتصاد العراقي من الديوان الكبيرة، التي خلفها النظام البائد، وتمكن لقدرته التفاوضية ومقبوليته من تخفيض 80% من تلك الديون، وعمل على وضع خطط لتنويع مصادر الدخل في الاقتصاد العراقي، لو اتبعتها الحكومات اللاحقة لما كان العراق اليوم في موقف لا يحسد عليه اقتصاديا، لذا ظلم العراق بحرمانه، من أفكار عبد المهدي وليس العكس...

ثورة سلفية مسلحة لتهجير الاقباط بالدلتا والصعيد

كتائب سلفية مسلحة مدربة سعوديا لتهجير اقباط مصر

بيان اعلامى

اكدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان ان تمدد تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام ادى الى تنامى المد السلفى داخل دول الشرق الاوسط ومصر والجزائر وتونس وليبيا لاعلان الخلافة الاسلامية تمهيدا لتهجير مسيحو الشرق الاوسط وطردهم من بلدانهم الاصلية

واشارت المنظمة الى ان هناك خطط سلفية داخل مصر بدعم خليجى امريكى لطرد الاقباط من صعيد مصر بمحافظات المنيا واسيوط وبنى سويف بعد اعلان الثورة السلفية المسلحة فى ظل الحديث عن امتلاك التنظيمات السلفية لكتائب سلفية مسلحة تم تدريبها سرا على يد بندر بن سلطان مدير الاستخبارات السعودية السابق لتنفيذ المخطط داخل مصر وتمكين السلفيين من حكم البلاد

ولفت زيدان القنائى المتحدث الاعلامى للمنظمة ان هناك تواطؤ من الحكومة المصرية حيال التيار السلفى حفاظا على العلاقات المصرية السعودية الامر الذى يهدد الاف الاقباط بالبلاد بالتهجير على غرار سيناريو داعش العراقى خاصة بمحافظات الدلتا والصعيد

 

و كاكذوبه الجيش الصهيوني الذي لا يقهر و الذي اندحر امام هجمات قوى المقاومه لحزب الله عام 2006 في جنوب لبنان و عدم تجرئه على اجتياح غزه بريا خشية المواجهه المباشره مع المقاومه الفلسطينيه و ان لا تتكرر نتائج معركه جنوب لبنان من جديد معه و تناقلت اخيرا وكالات الانباء الانتصارات التي حققتها القوات المسلحه العراقيه الباسله و الحشود الشعبيه في جرف الصخر و الظلوعيه وبيجي و التي بدات من خلالها تظهر النهاية الحتميه و القريبه لزمرة داعش مع ان اقطاب السياسه الغربيه يزعمون عدم امكان دحر تلك العصابات الا لفترارات طويله حيث يقول وزير الدفاع البريطاني يراد لدحر داعش فتره طويله جدا و اضاف ان بريطانيه العضمى مقبله على فتره نهوض و ازدهار اقتصادي و عسكري و يقصد بذلك طبعا عوده مجدها الاستعماري القديم في العراق من جديد عندما كان العراق مزرعه لانتاج المواد الاوليه للصناعات الغربية و اختصار انتاجه الزراعي على الذره البيضاء صيفا كمادة اولية لصناعه الاصباغ و الشعير شتاء لصناعة البيرة و نهب ثرواته النفطيه من قبل الشركات الفرنسيه و البريطانيه مقابل ان يحتفظ نوري السعيد بكرسي الحكم و يتوقع المتتبعن للاحداث بان الغرب يأمل ان تكون الحقبه القادمه في العراق هيمنه امريكيه بريطانيه مشتركه و يكون للاولى الجانب العسكري و للثانيه الهيمنه الاقتصادية السياسيه في حالة عدم تدارك الشعب العراقي و حكومته ابعاد ما يدور من احداث في المنطقة و اوصى برلمان كردستان اخيرا بارسال قوه من البيشمركه الى مدينه عين العرب السوريه كما وافقت حكومه الاقليم على اعطاء مطار حرير كقاعده جويه للطائرات الامركيه دون اخذ موافقه الجهات المسوؤله دستوريا في بغداد و اضافت تلك الوكالات بان ارسال قوة البيشمركه الى كوباني جاء بناء على طلب تركيا و الولايات المتحده و كان الاولا ان توخذ موافقه الحكومه العراقيه من قبل الاقليم اولا و الحكومه السوريه للحيلوله دون اعتبار تلك الخطوه كسابقه و فعلا تناقلت تلك الوكالات بدخول (1300) من ما يسمى بالجيش الحر الى مدينه كوباني و هذا هو بدء المخطط الذي يراد به تقسيم سوريه حيث ان هولاء العملاء و الجواسيس تدربوا في السعوديه و الاردن و تستثمرهم تركيا لغايه في نفسها و ارسال البيشمركه و اعطاء مطار حرير شمال اربيل كقاعدة امريكيه متوقع ان يحصل ذلك منذ امد حيث التوجهات واضحه للاسف الشديد من قبل حكومه الاقليم التي دأبت ان تجعل من العراق مصدر لدفع الاموال و اقتسام السلطه المركزية دون ان تستطيع حكومة العراق تعيين حتى شرطي واحد في احد المنافذ في الاقليم و التي هي ضمن مهام السلطه المركزيه دستوريا و هذا ما نبه له الكثيرون و على الحكومه العراقية ان لا توافق على اقامة اي قاعدة او وجود قوات برية اجنبية في الاقليم الا اذا وافقت على اقامة قاعدة كأسرائيل شمال العراق وان تتابع الاحداث بهذا الشكل جاء بنتيجه الموافقه على تكوين غطاء جوي غربي للقوات العراقيه و يقول المحللون كان الاولى على الحكومه العراقيه بعد يوم 10/6 مباشرة ان تطلب من روسيا بيعها (150)طائره مقاتله و (50) طائره سمتيه كدفعه اولى يوصلها طيارين روس لمطارات العراق ليمتطيها الطيارين العراقيين المدربين عليها ليكونوا غطاء جوي للجيش العراقي خير من استجداء عطف الاخرين حيث لم تصل الى العراق الى الان ولن تصل اصلا طائرات الاف 16 او الاباتشي سيما ان قرارات مجلس الامن تبيح شراء تلك الاسلحه من اي مصدر للدفاع عن النفس بوجه الارهاب و امريكا اثبتت بتعمدها عدم بيع ذلك الغطاء رغم استلامها مليارات الدولارات عن ذلك و يصرح الساسه الامريكيون بان كلفه القضاء على داعش يقتضي صرف (500)مليار دولار وبمدة ثلاثة أعوام في حين يقول باتينتا و زير الدفاع الامريكي السابق بان القضاء على داعش يتطلب 30 عاما في حين ما حققتة حشود المتطوعين و القوات المسلحة العراقية الباسله من انتصارت اصبح الان مصدر قلق على ما يبد للساسة الغربيون حيث توشك تلك القوات بتطهير المتبقي من محافظات الانبار و صلاح الدين و نينوى و يرى المحللون بان انشغال مجلس النواب بما يسميه باصدار قوانين الحرس الوطني و تدريب العشائر باشراف الجنرال الامريكي جون الن ووصول 300 مستشار امريكي لقاعده عين الاسد غرب الانبار لغرض التدريب كما يقولون مع ان هذه العناصر مهمتها استخباريه صرفة ويتسائل العراقيون اين اثر المليارات التي صرفت منذو عام 2006 على التدريب في حين يعترف اولئك الجنرالات انفسهم بعدم قناعتهم بذلك التدريب و انشغال السيد سليم الجبوري هذه الايام بتشريع ما يسميه بقانون العشائر الذي يذكرنا بقانون دعاوي العشائر في الحقبة الملكية الذي شرع في ظل فتره الاستعمار البريطاني حيث المجتمع العراقي قسم الى قسميين سكان المدن و سكان الارياف و قد الغي ذلك القانون على اثر ثوره 14/تموز/1958 و يشغل السيد سليم الجبوري نفسة عن اصدار قوانين هامه جدا عطل اصدارها منذ فترة طويلة متوجها الى قوانين يراد اصدارها بناء على ضغوط تمارسها الولايات المتحده على الحكومه و مجلس النواب و تناقلت الانباء بوجود خلاف بين الحكومه العراقيه و امريكا حول كيفية تطهير محافظة نينوى و نقلت قناة السومرية يوم 4/11 عن السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي قولة (باننا ندرك كيفية تطهير مدن العراق ولا نقبل التدخل الاجنبي في الشوؤن الداخليه ) و ان ذلك التدخل كان متوقعا من قبل الولايات المتحدة حيث سيان بين مدة اقلها ثلاث سنوات و اكثرها ثلاثون عاما و بين ما يقدرة المتتبعون للاحداث في العراق بان الحشود الشعبية و الجيش العراقي الباسل سيطهرون العراق خلال مده ثلاثة اشهر وتلك فضيحة في حقيقة الامر و في وقت ينشغل العراقيون بتحرير وطنهم يرفع السيد محمد الطائي و قناة الفيحاء مطالبته باقليم في البصرة بدعوى وجود الفساد وعدم الاعمار و كان الاولى ان يحدد و هو عضو في مجلس النواب روؤس الفاسدين لاجتثاثها حيث اوعد رئيس الحكومه الجديدة الشعب العراقي بذلك كما نقلت الانباء باجتماع السفير الامريكي مع السيد هوشيار زيباري وزير الماليه لمناقشة عقود توريد السلاح للجيش العراقي في حين مثل هذه المسأله تعتبر غاية في السرية حيث لم يسبق لنا ان سمعنا بحكومه تطلع سفير دولة اجنبية على عقود توريد اسلحة جيشها و نقلت قناة السومرية يوم 5/11 انتقاد السيد الزيباري لصرف رواتب منتسبي الحشود الشعبية في حين ان تلك الحشود هي التي حالت دون اجتياح داعش لمناطق حساسة في العراق و حولت هجماتها الى هزيمة منكرة وهي تلاحق داعش الان و ستطردها قريبا من العراق و ربما السيد زيباري من الذين يصرون على صرف رواتب البيشمركة الذين لا تربطهم اي رابطة بالحكومه المركزية حيث يقول المسوؤل الاعلامي عن البيشمركة في اربيل يوم 3/11 و كذلك السيد الاتروشي محافظ دهوك بان قوات البيشمركه التي دخلت كوباني ستخضع للتعليمات التي تصدرها قياده قوات التحالف و تنسق مع ما يسمى بالجيش الحر ضمن مهام قتاليه هناك و يضيفان بان قياده مشتركه ستشكل من قبل حكومه الاقليم و الولايات المتحده في كل من اربيل و كوباني للغرض المذكور وتطور الاحداث المتسارعه بهذا الشكل يدفع بعض المحللين كالسيد(ايلي) نائب رئيس مجلس النواب البناني السابق بقولة بان ما سينفذ من مخطط في المنطقة قد تستغرق نتائجه القرن القادم باكملة و ان التراجع الامريكي احيانا هو تراجع تكتيكي اما الخطوط الاستراتيجية تبقى امريكا تسعى لتنفيذها و بنظرنا ان مقاييس الزمن بالنسبة لبقاء النفوذ و تطور الاحداث لا يمكن ان يحسب بنفس مقاييس القرن الماضي لتغير و سائل الاتصال و زياده الروابط بين الشعوب و ربما الخمسة سنوات الماضية من بدء ما سمي بثورات الربيع و لحد الان يتطلب له في ما مضى مدة قد تستغرق عقود فسقوط انظمه سياسيه في المنطقة و تولي انظمه محلها ثم سقوط الانظمه الجديده كما هو الحال في مصر مثلا هو تغيير متسارع بحكم ما ذكرنا و هذه تنطبق على زوال الريادة الدولية للدول الكبرى في حالة التورط في التزامات تفقدها قيمها الاخلاقية و احترام الشعوب لها و ربما مسلك الولايات المتحدة الان هو مسلك مشين حيث ذكر الرئيس الروسي بوتين في كلمته بمؤتمر (سوتشي) يوم 3/11 بان تبدلات جذرية ستطرئ على نصوص القانون الدولي تلائم التطور الذي حصل في العلاقات بين الشعوب وان بقاء الغرب متمسكا على مقاييسة القديمه ولد معوقا في تنفيذ شرعة الامم المتحده مما يتطلب اجراء تغييرات في نظام الامم المتحده وايجاد نظام نقدي جديد يستند علية الاقتصاد العالمي بعد تخلصة من الهيمنة الاستعمارية حيث يتوجة الرأي العام العالمي مثلا لتأييد الحق الفلسطيني و الولايات المتحده تقف حائلا دون ذلك و قد كرس هذا المسلك الكراهيه من قبل شعوب الشرق الاوسط لما تتبعة امريكا في هذه المنطقه وعتبرت الشعوب الان امريكا بؤرة للشر وعودة للشأن العراقي حيث يصرح الساسة الامريكيون اخيرا بان بلغت مصروفات الطائرات الامريكيه لحد يوم 23/10/2014 (624)مليون دولار منذ 10/6 و تصاعدت لتكون الان (9)ملايين دولار يوميا و في الشان السوري دخلت عصابات داعش يوم 8/10/2014 مدينة عين العرب شمال سوريا بمباركة اوردكان حيث دباباته ترابط قبالتها و عندها صرح اوغلو بان تركيا على اتم الاستعداد بالدخول الى الاراضي السوريه لتكوين منطقه عازله على ان يكون هدفها الاساسي اسقاط النظام السياسي في سوريا فاذن الهدف ليس محاربه الارهاب وقد رشح عن اجتماع رؤساء الاركان لدول التحالف بان رئيس اركان التركي اللح على محاربة النظام في سوريا فرد عليه الجنرال ديمبسي(اتريد ان تسيطر داعش على عموم سوريا) مع العلم ان تركيا لم توقع على وثيقة محاربه الارهاب و ليسه في نيتها اصدار قانون في هذا الغرض تنفيذا لقرار مجلس الامن كما تفعل الدول الاخرى في مثل هذه الحالة و صرح يوم 7/10 الامين العام لحلف الاطلسي بان الحلف على اتم الاستعداد للتدخل في حال تعرض حدود تركيا للخطر و هنا وكما يقولون ما اشبه اليوم بالبارحه حيث عام 1956 عندما امم الرئيس عبد الناصر قناة السويس فأستغل الفرنسيون و البرطانيون نص في اتفاقيه القناة يقول في حال مهاجمه القناة من طرف لم يوقع على اتفاقيتها فعلى الموقعين حمايتها و اتفقوا مع اسرائيل بمهاجمه القناة و تقدمت الاساطيل الفرنسيه و البريطانيه لاحتلالها الا ان الاتحاد السوفيتي وجه انذار محدد بمده 24 ساعه في حال عدم تراجع المهاجمين الى نقاط انطلاقهم سيقطع عليهم خط الرجعه و فعلا تراجعو وهم اذلاء فاذن الغرب يعكس بتاريخه سلوب انعدام المثل و مزاعم حمايه الديمقراطيه هي لخداع الشعوب وتصيد الضعفاء و الان الامريكان يستخدمون داعش و عضويه تركيا في الناتو للتدخل في سوريا مثلما حصل خلال حرب عام 1956 في مصر مع ان داعش حليفة لتركيا و ستكشف الايام القريبة ذلك حيث مطلوب من جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة ان تصدر قوانيين داخلية تحرم بموجبها دعم الارهاب او تمويلة تنفيذا لقرار مجلس الامن كما هو حال القوانين الداخلية التي تصدرها الدول لتحريم زراعه او الاتجار بمادة الافيون مثلا و تركيا ابعد ما تكون عن ذلك الان و قد اجتاحت المدن التركيه ذات الاغلبيه الكرديه موجه من التظاهرات رافقتها هجمات على مراكز للشرطه في منطقه (حكاري) فقتل على اثرها عدد من الجنود الاتراك و ستكون هذه بدايه نهايه اوردكان الذي يدرك بان حلفائه يخططون لتفكيك تركيا حيث عام 1991 صرحت رائيسة وزراء تركيا السابقه السيدة (جلر) في مطار انقره و قد عادت لتوها من موتمر للاتحاد الاوربي بقولها (ان حلفائكم الغربيون يخططون لتقسيم وطنكم) و المخطط الاستعماري الغربي دأب منذ ما بعد الحرب العالميه الاولى لتصفه التيارات الشعبيه الرادكاليه ذات التوجهات الاجتماعيه و القوميه فتم ضربها ببعضها البعض و تتعامل الان و لما بعد الثوره الاسلاميه في ايران بخلق تنظيمات طائفيه كالقاعده و طالبان حيث اوجدتهما في افغانستان لخلق اجواء من التوتر الطائفي في المنطقه لاضعاف شعوبها و يعتقد البعض ان مزاعم خشية امريكا من داعش هي مجرد خرافه تبرر لها التدخل في هذه المنطقه فامريكا لاول مره تضرب في عقر دارها عندما حصلت احداث سبتمبر عام 2001 و ان من ضربها وهو ابن لادن وهي التي احتضنته و كونته و رغم استعمال داعش لماده الكلور التي تستعمل في تعقيم الماء كسلاح كيمياوي في العراق و استعملت تلك العصابه الاسلحه الكيميائيه في سوريا لانها مغرمه بقتل اكبر عدد من الناس الا ان الاخلاقيه في الاعلام الغربي لحد الان تتهم الجيش العربي السوري في ذلك رغم ان الحكومه السوريه ابدت تعاون لم تقدم علية حكومه قبلها لاتلاف ذلك السلاح و رغم ان الغرب و الولايات المتحده يدركون جيدا ان بذره الارهاب تنطلق من بعض دول الخليج كالسعوديه و قطر حيث الحركه الوهابيه التي تعتبر كماكنه لتفريخ تلك الحركات الدموية الا ان الولايات المتحده تصطف الى جانب من يدعمون الارهاب و يشرفون على تكوينه باسم حلف محاربه الارهاب و يصدق من يقول من المحللين بان الولايات المتحده بقيادتها لذلك الحلف جائت لتشرف على اداره هذه المعركه و ليس القضاء على داعش و في مقدمه ما تستهدفه في تواجدها هو تشغيل معامل بيع الاسلحه لديها لتبديد ثروات هذه الاوطان بشتى السبل لافقارها و دفع الاموال الطائله للاقليم من ميزانيه الدوله العراقية دون ان يكون لدى الاقليم اي التزام بالنصوص الدستوريه فيما يخص مصلحة العراق وشعبة كما هو الحال في الدول الفدراليه و هكذا تبدد الاموال العراقيه بين الفساد و في اوجه الصرف الذي يدفع لمجرد تسويات غير مثمره او للترفيه في الايفاد و السفر دون ادنى فائده لاكتساب المعرفة سواء العلمية او الفنية او جلب الخبرات من البلدان الاخرى و يرى البعض ان بقاء الاقليم باتباع نهجه و تصرفه بمفرده في الثروه النفطيه المستخرجه من الاقليم عليه ان يعتمد على موارده الخاصه لسد احتياجاته اما ما يسميه العملاء بثمن حماية العراق فالشعب العراقي لديه الامكانيه و التفوق لدحر داعش و قد اثبتت الانتصارات الاخيرة ذلك بجلاء و بدلا من ان نسمح لامريكا ان تتعامل مع وطننا كمنطقه نفوذ وفعلا حاليا لم تنسق مع الحكومه العراقيه في مسائل هامه و اساسيه كانشاء قواعد جويه في الاقليم و انزال ما تسميه يوميا بالمستشارين في اسبايكر و بغداد و قاعدة عين الاسد و سد الموصل و سياتي الوقت الذي يظهر فيه اولئك المستشارين يراد بهم القوات البريه التي يطالب بها السنتور مكين حيث استخدموا فعلا في هذا المجال شمال تكريت ليصبح التواجد البري واقعا و على الحكومه العراقيه ان تقر به و توعز امريكا لحلفائها بارسال من تسميهم بالمستشارين حتى اصبحوا الان يعدون بالالوف من مختلف الرتب و في وقت يتطلب حماية الوطن ان ينهض الاعلام بمهمة جمع الكلمه فنرى التوجه من بعض القنوات باستهداف حركات سياسيه بعينها حيث قناة البغداديه ومذيعها انور الحمداني يستهدف و بذريعه مهاجمه الفساد وبعبارات تعتبر مثارا للتساؤل مثل عبارة لما بعد التغيير و يقصد بها مجيئ حكومة السيد حيدر العبادي و هذه القناة بنفس الوقت مجنده و بشكل واضح حيث تطلب الخنوع للمخطط الامريكي و استهداف قياديين في حزب الدعوة و منهم النائب حنان الفتلاوي التي هي في حقيقة الامر حرب على الفساد و الفاسدين و يعتبر المحللون هذا الهجوم خطوه للنيل من هذه الحركه ذات التاريخ النظالي و سوف تستهدف هذه القاة الكيانات الاخرى في التحالف الوطني تمهيدا لمرحله جديده تخطط لها و يبرر انور الحمداني دفع الاموال لامريكا مقابل حمايتها للعراق كما يقول بعباره شعبيه (شنسوي اذا ماكو حمايه لازم ندفع )وظهر الحمداني متملقاً الحكومه الجديده و هو يهدف لتوسيع شقة الخلاف بين اقطاب حزب الدعوى و يتذكر العراقيون الحملات التي كانت تشنها حنان الفتلاوي ضد مافيات الفساد و شملت حتى اشخاص ضمن الحكومه السابقه الا انها لم تسلم و كما ذكرنا من تخرصات انور الحمداني و استماتة الولايات المتحده في التواجد في العراق هو بسبب وجود الثروة النفطيه و مبيعات الاسلحه و السؤال الذي يطرح نفسه هل الولايات المتحده متخوفه من داعش فعلا و الجواب رغم ان اساس الارهاب المعاصر وجدته امريكا في افغانستان و بالاتفاق مع النظام السعودي و لكن الارهاب ظاهره عالميه و لا تقتصر فقط على توفير المال الذي يدفع بسخاء من قبل بعض انظمة الخليج فهو ناجم عن تحولات سياسيه و اجتماعيه ايضا و مع هذا وبرأي اغلب المتتبعين فان الولايات المتحدة هي اخر من يصلها اثار الارهاب لانها هي التي ترعاه عن طريق اجهزتها الاستخبارية و اخيرا فقد صرح السيد حسن نصرالله بان الاحداث التي جرت في طرابلس بلبنان هي فتنه اساسها مؤامره خطط لها من جهات اقليميه و محليه و تنفذ في الشمال فاذن تسلسل الاحداث و اضح جدا و من هي الجهات التي تقوم بتغذية العناصر الارهابيه و لم يعد هناك شئ خفي و قد صرح الجنرال الامريكي جون الن الذي يسميه الاعلام الامريكي بالمنسق الدولي مع ان المشتركين في العمليات الجويه لم يكونوا سوى الامريكان و البريطانيين و قال جون الن يوم 28/10 بانهم سيقمون بتدريب العشائر في المحافظات الغربيه و سيوعزون الى الحكومه العراقيه بان تزودهم بالسلاح وهكذا فان تلك العشائر التي كان لها دور كبير بطرد امريكا من العراق تزعم الولايات المتحدة بأنها تسعى الان لحمايتها من داعش و عندما حصلت الاعتراضات على تشكيل ما سمي بالحرس الوطني استبدل الان بمصطلح تدريب العشائر ليتبلور ايضا بأتجاه عمليه التقسيم الا ان ما حققته المقاومه الباسله المتمثله في الحشود الشعبيه في جرف الصخر و مناطع بيجي و اديالى و شمال تكريت فرض واقعا جديدا على الارض حيث صرح الامريكان اخيرا بان العراق ليس بحاجه الى قوات بريه و ان قواته المسلحه تستطيع تطهير الاراضي العراقية من داعش اما في سوريا فهم يعولون على بدء مؤامره جديده متمثله بوجود قوات البيشمركه و عناصر من المرتزقه المسماة بالجيش الحر دفعت بهم تركيا الى مدينة عين العرب حيث ان محنة سكان هذه المدينه تعتبر نعمه من الله نزلت على اوردكان فبأتفاق مع مسعود البرزاني و امريكا ارسلت هذه القوات الى كوباني لتكون نواة لمنطقه عازله و منطقه حضر جوي لتجميع قوى معينه يراد بها اقتطاع هذا الجزء من سوريا و توسيعه وهو ما تخطط له تركيا و ان مماطلة تركيا بدخول قوات كرديه الى عين العرب هو خشية ان تكون تلك القوات من حزب العمال الكردستاني و هكذا تتكشف النوايا يوم بعد يوم و ان مقاييس الاخلاص بين الحلفاء في هذا العصر تبنى على اساس منطق الاستقامه و الاحترام المتبادل لا على اساس اتباع الاساليب الملتويه و هذا و واضح من الفرق بين الاسلوب المتبع لدى الساسه الامريكان و سواهم من سياسيي الدول الكبرى فعندما اراد عزيز الحاج ان يقوم بانقلاب عسكري ضد حكومه الزعيم عبد الكريم قاسم نهره الساسه الروس في حينه باعتبار ان حكومه عبد الكريم قاسم حكومه و طنيه في حين الولايات المتحده عند اول بدء تحالفها مع اي بلد تفكر مباشرة بالبديل لذلك الحاكم بمجرد ان تشعر بانه بدء يبتعد عن تحقيق مصالحها و الوسائل التي تتبعها الولايات المتحده لتغيير الحكام لا حصر لها و هي تتطور مع تطور السبل الاستخباريه في ذلك البلد فكانت في ما مضى من خلال الانقلابات او الحرب المباشره او تدفع باسرائيل او توريط الحكام مع دول مجاوره لها واخيرا ما سمي بثورات الربيع العربي ثم الان دفعت بعصابات داعش فالولايات المتحده الان مستميته في مساله الهيمنه على المنطقه و لم يهمها ما يكشف من فضائح في توجهاتها فهي تتكلم عن محادثات السلام بين اسرائيل و الفلسطنيين و لكنها تقف الى جانب اسرائيل مباشرة عندما يبدء الراي العام العالمي منحازا للحق الفلسطيني و وقفت بوجه حكومة السويد عندما بادرت بالاعتراف بالدوله الفلسطينيه فاذن المخطط الامريكي يستهدف اثارة الهلع من جهه و فرض واقع جديد في العراق و سوريا من جهه اخرى و يجد الساسه الامريكيون من يؤيدهم من بعض العراقيين ممن يتلقون الاموال من دول الخليج و يوجهون قنواتهم الفضائيه لخدمه تلك الدول و في كل يوم تستبدل التصريحات بغيرها بغية اشغال الراي العام في هذا البلد عما يخطط له اعداء وطننا فبعد ان ياسوا من اطروحة الحرس الوطي اخذوا يرددون العوده لقانون المكلفيه مع ان هذا القانون كانت اهدافه معلومه في دفع ابناء الطبقتين المتوسطه و الفقيره الى محارق الموت في حروب صدام و يبقى ابناء القاده العسكرييين و السياسيين في المقرات العامه اما ابناء كبار التجار فيدفعون الرشاوى المنتظمه شهريا و يبقون في محلاتهم و مثل هذه الدعوات جزء من التخطيط لزج العراق لحرب بين العراق ودول الجوار ولا حاجه لذلك لان العراق بلد غني و ان الحشود الشعبيه الحاليه ستنظف العراق من دنس داعش و اخيرا اقتنع الغرب بتلك القدرات بعد ان تحققت انتصارات باهره على الارض من قبل القوات العراقيه الباسله و الحشود الشعبيه البطله وفي يوم 14/10 قامت الطائرات التركيه بقصف حزب العمال الكردستاني في جبل قنديل اي ان دولة عضو في ذلك التحالف بدل ان توجه جهدها ضد ما تسميه بالعدو المشترك المتمثل بداعش تقوم بقصف اراضي عراقيه وكرر ذو العقليه الصبيانيه علي حاتم قوله من اربيل بانه مساله دخول داعش الى بغداد مسالة و قت كما يزعم و معروف عن علي حاتم و من الذي يدفع به و مع انه لا اثر لتفاهة اقواله الا انه يعتبر في طليعة تلك العصابات التي تحارب هذا الشعب و مع هذا يقيم في مدينه اربيل و هي مدينه عراقيه و التصريحات التي تصدر و ان كانت احيانا متناقضه الا انها تاتي متناغمه و يوكد المحللون بانها تصدر بتوجيهات امريكيه فبعد ان ياست الولايات المتحده من عودة قواتها البريه سمعنا اخيرا من ينادي بأحلال قوات عربيه من الدول المشتركه بالتحالف اي قوات سعوديه او قطريه و الغايه واضحه جدا الم نشاهد الان تركيا هي التي تزج بالمرتزقه و العتاد عبر حدودها و الذين يدربون في الاردن و السعوديه و قطر و بنفس الوقت تزعم بأنها ضد داعش و العراقيين و عن قناعه اصبحوا الان متيقنين بان بلدهم يتعرض لمؤامره و ان داعش هي طبخه امريكيه و ان كل ما يسمعونه من تصريحات و اساليب ملتويه الغايه منها تنفيذ المخطط الامريكي و قد تناقلت و كالات الانباء اخيرا بان عصابات داعش تذبح يوميا عشرات النساء في الموصل و من ضمنهن الطبيبات و اعضاء في مجلس النواب كما قامت ببيع العوائل و الاسر من النساء و الاطفال كسبايا مما هيئ الرأي العام في الموصل بصوره خاصه للاستماته بطرد هذه العصابه و يقول الخبير الاستراتيجي احمد الشريفي في قناة الرشيد يوم 15/10 ان الساسه العراقيين هم الذين و ضعوا الامكانات الوطنيه مرتهنه لدى الاجنبي بعدم تامين الغطاء الجوي و ان المخطط الموضوع بتجهيز و تدريب القوات العراقيه من قبل الامريكان و الذي يجري لقاء اموال عراقيه لم ينفذ طبقا لما تتطلبه مصلحه العراق و انما وضع لاشباع شراهة مؤسسات بيع الاسلحه الامريكيه فبعد انقلاب عام 1963 اراد بعض القاده في ذلك الانقلاب تغيير مصدر شراء الاسلحة الذي كان متبع لما بعده ثورة 14/تموز /1958 وتم تدريب القوات العراقيه عليها و حصل اعتراض على ذلك فاصبح الاتجاه بان يكون التجهيز مختلطا و فعلا جلبت طائرات فرنسيه و دبابات برازيليه و تمت المحافظه على امكانات الردع للقوات العراقيه باعتبار مصدر التسلسح الرئيسي من روسيا في حين عام 2003 تم التخلي كليا و بفعل التخطيط الامريكي عن كل ما بذل من جهد في مسائل الاعداد و التدريب و التجهيز ليشبع نهم الموسسات الامريكيه و يوكد المحللون ان وطاة الغطاء الجوي الامريكي المزعوم سوف تتغير يوم بعد يوم مثلما حصل قبل احداث 10/6 بارسال طائرات بدون طيار لضرب تواجد داعش على الحدود العراقيه السوريه و بعد اسبوع فقط توقفت تلك الطائرات عن مهمتها و يتسائل ذوي الاختصاص لماذا لم تقم قوات التحالف لقطع طرق الامداد لداعش من سوريا الى العراق و منها الى مدينة كوباني و الزام تركيا بعدم ادخال الارهابيين الى الاراضي السوريه و منها يتجهون الى العراق و يقول جون كيري يوم 15/10 بان لا خلاف بينهم و بين تركيا فاذن القضيه برمتها موامره دوليه و لم يبقى امام العراقيين سوى الاعتماد على انفسهم من خلال دفع رواتب الحشد الشعبي و توزيعهم على القوات المسلحه و اعتماد مصادر امينه في مسالة التجهيز و التنظيم و التدريب و التسليح و السير قدما لتكوين غطاء جوي و التنسيق مع الجيش العربي السوري و دعوى الجهاد من قبل المرجعيه جائت لعموم العراقيين للدفاع عن و طنهم حيث ثبت ان عصابت داعش لم تتبنى الافكار الاسلاميه و هي خارجه عن الدين الاسلامي فكرا و ممارسة اما من يلح الان بطلب دخول قوات برية امركيه الى العراق فقد افتضح امره لان القوات العراقية و الحشد الشعبي قادرة و بكفائه عالية على تطهير ارض العراق و بشهادة الاعداء و الصدقاء معا

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 19:57

حزني كدو - لماذا كوباني

في الاسبوع الماضي وخلال زيارة أردوغان رئيس تركيا الجديد الى قصر الآليزيه ، ولقاءه مع الرئيس الفرنسي هولاند ، لم يتحمل اردوغان ما في صدره من حقد على الكورد ، لقد سأل وبلغة معبرة عن حقده الدفين "لماذا كل هذا الإهتمام بكوباني ؟ لماذا لا يهتم التحالف بإدلب او حلب أو حماة او العراق حيث 40 بالمئة من أرضها محتلة من قبل داعش ؟ مضيفا هناك فقط 2000 مقاتل في كوباني ، انه من الصعوبة ان نفهم هذا النهج من التحالف ؟ لماذا لا تتصرف التحالف هكذا في مناطق أخرى ؟.

عبارات السيد أردوغان نابعة من صميم وجهة نظر تركية قديمة و مستدامة بعداءها لكل ما هو كوردي ، وهذا يذكرنا بسنين مضت عندما حضر لفيف من النشطاء حول العالم الى تركيا لإحياء مناسبة قطار السلام لموسى عنتر (الكاتب والناشط الكوردي الذي أغتيل في تركيا )حيث كانت نقاط التفتيش تستجوبهم وتسألهم لماذا أنتم هنا ؟ لماذا لا تذهبون إلى فلسطين ؟ لماذا لا تذهبون الى بوسنة او الشيشان ؟ لقد كانت هذه المناظر والنظرات الضمنية لرجال الشرطة التركية توحي بأن الكورد لا يستحقون العطف والدعم وان أي تعاطف مع الكورد او الوقوف إلى جانبهم تدخل ضمن نظرية المؤامرة لإضعاف تركيا ومردها معاهدة سيفر 1920.

الكورد وبناء على مبدأ السيد أردوغان بدورهم سيسألون لماذا فلسطين أو بوسنة أوالصومال أو أماكن أخرى، وليس كوردستان والكورد ؟ االمسألة الكوردية في تركيا والعراق وبشكل خاص في سوريا تبدو انها لم تدخل بعد ضمن إهتمامات الدول الكبرى ، وان هذه الدول لا تحرك ساكنا تجاه اكبر شعب مظلوم وبدون دولة ، لقد صدق القول الكوردي المأثور (لا صديق للكوردي سوى الجبل (.

حتى في المراكز الجامعية و الاكاديمية و منذ زمن ليس ببعيد لم يستطع الكورد ان يكسبوا إلا القليل من الإهتمام ، "ويقول هذا الكاتب انا شخصيا لم اكن أعرف شيئا عن الكورد قبل أحداث حلبجة 1988 المريعة وما ظهر منها على الفضائيات ، عندها كنت شابا وذهبت إلى تركيا ، و أغلب الذين صادفتهم أنكروا وجود الكورد في تركيا ، بعضهم قالوا هناك بعض الارهابيين ، وبعض أخر قالوا هناك بعض الثوار.ثم يضيف " لقد ذهبت الى مكتبتي الجامعية لأعرف المزيد عن الكورد ولدهشتي لم أجد سوى كتابين بالانكليزية وأخر بالفرنسية حول المسائل السياسية للمسالة الكوردية ،بينما في 1995 بدا الأمر مختلفا و أفضل قليلا و قررت ان اقدم إطروحتي في الدكتوراة عن القضية الكوردية وتعقبت الدراسة عن الكورد وعندها ادركت لماذا رفوف المكتبة مليئة بالكتب عن العرب والفلسطينين والترك والايرانين وليس الكورد".

ويضيف الكاتب "في عام 1998 تعلمت اللغة التركية بشكل معقول ، وخلال تجوالى بالباص في المدن الكوردية وعلى نقاط التفتيش ،حيث يدقق الجنود في هويات المسافرين ، وعندما شاهدوا جواز سفري الكندي كانوا يقولون بلغتهم " لابأس طالما هو ليس صحفيا " و عند مغادرتي مدينة ديرسيم الكوردية على نقطة التفيش خارج المدينة ، سأل الضابط بغضب من سمح لهذا الرجل بالدخول الى المنطقة ? أجابه الجندي بخوف وخجل......سيدي يبدو انه دخل الأسبوع الماضي حيث لم تكن مناوبتي !

أظن ان هذا أفضل جوابا على سؤال السيد أردوغان لماذا كوباني ? في الماضي كانت الأحداث الفظيعة تحدت في كوردستان وكأنها أشجارا تسقط في الغابة لايراها ولايسمعها أحد و كأنها لم تحدث ، حملات عسكرية متعددة ، جرائم و مجازر فظيعة حدثت ضد الكورد من دون ان يعلم بها أحد .

العالم أصبح قرية صغيرة الأن ، وكل هذا بفضل التكنولوجيا الاعلامية الحديثة ، وجود كوردستان العراق والحكم الذاتي والدراسات الأكاديمية الجديدة حول قضايا الشعب الكوردي وايصالها إلى الرأي العام العالمي ،الذي أدرك وتعرف على معاناة و مأساة الشعب الكوردي الذي يعد اكبر شعب من دون دولة.....كوردستان لم تعد كما كانت....ما عدا كوردستان ايران لايزال بعيدا عن الأضواء ...جبال كوردستان لم تعد ذاك المكان المظلم الشبيه برواية جوزيف كونرد.

كوباني هي النموذج الأفضل والأمثل ، انها تقع في خاصرة تركيا وعلى مرمى حجر منها ، وأصبحث في قلب العالم إعلاميا وعلى لسان كل رؤساءها قبل شعوبها ، الكل شاهد كيف مجموعات كوردية من الأبطال والبطلات الكورد وبأسلحتهم الخفيفة قاوموا بكل بسالة وشجاعة وصدوا جحافل الغزاة المدججين بالاسلحة والعتاد الثقيل ....كوباني صمدت ودافعت عن أرضها وشرفها بينما نصف الجيش العراق لم يصمد ساعة واحدة ...كوباني صمدت بقوة إرادة شبابها وبناتها بينما الكل الإقليمي كان يمد إدلب وحلب وحمص بالعتاد والسلاح ...كوباني... حاربت وقاومت لوحدها ، والدبابات التركية وجيشها كان يمد الجهاديين واي أخر يحارب الأسد وفي نفس الوقت كان يمنع الطعام والماء والهواء عن كوباني المحاصرة من قبل داعش......

لهذه الاسباب ،العالم يسأل... لماذا ليس كوباني ?وعلى السيد أردوغان وحكومته أن يتعود على التغيير الجديد .

عن الصحافة الانكليزية

 

قام السيد (عاشق علي) الذي هو إسم مستعار له، بالتعقيب على مقالي المعنون "هل العلويون مسلمون أم من أتباع دين خاص بهم؟" والمنشور في الموقع الإلكتروني، الحوار المتمدن. نظراً لأهمية المواضيع المطروحة ولِتبيان الحقائق حولها ووضعها في متناول القارئات العزيزات والقراء الأعزاء، إرتأيتُ أن أرد على تساؤلاته وإدعاءاته بهذا المقال.

1. يذكر الأستاذ المذكور بأن إحتفاظ الأرمن بلغتهم ودينهم رغم حكمهم من قِبل المسلمين لفترة طويلة يدل على سماحة المسلمين تجاه الأديان والقوميات الأخرى.

الجواب: بالنسبة الى الأرمن، فأن العرب المسلمين لم يحكموا أرمينيا فعلياً ولذلك إحتفظ الأرمن بلغتهم وثقافتهم ودينهم. لإلقاء الضوءعلى هذا الأمر، أذكر هنا لمحة بسيطة جداً عن تأريخ أرمينيا. كان الأرمن يدينون بالديانة الزرادشتية قبل أن يعتنقوا المسيحية، حيث أصبحوا مسيحيين في عام 301 ميلادي. في عام 428 م تم ضم أرمينيا الى الإمبراطورية الساسانية. بعد الإحتلال العربي الإسلامي للمنطقة، أسس الأرمن إمارة مستقلة ضمن الخلافة الإسلامية. في عام 884م إستقلت أرمينيا عن الحكم العربي الإسلامي وأصبحت عبارة عن إمارات وممالك مستقلة. إبتداءً من عام 1071م أصبح الأرمن تحت حكم السلاجقة. خلال ثلاثينيات القرن 13 تم غزو أرمينيا من قِبل المغول. في القرن 16 إقتسمت الدولة العثمانية والصفوية أرمينيا. عندما كان الأرمن تحت الحكم العثماني كانوا يتمتعون بِحكم ذاتي واسع. تعرض الأرمن خلال عام 1894-1896 الى مجازر على يد السلطان العثماني عبد الحميد. خلال عامَي 1915 و 1916 تم قتل أكثر من مليون أرمني من قِبل الأتراك.

نرى مما سبق بأن الأرمن لم يكونوا تحت الحكم العربي الإسلامي المباشر، وإلا لَكان يتم إلغاء هويتهم الدينية والقومية. عندما أصبحوا خلال سنوات قليلة تحت الحكم العثماني الإسلامي المباشر، تم قتل حوالي مليونَين أرمني. كما أن نفوس الأرمن في جمهورية أرمينيا اليوم هو حوالي 4 ملايين نسمة. لولا تعرضهم للإبادة من قِبل المسلمين، لَكانت نفوسهم الآن لا تقل عن 15 مليون نسمة.

2. يشير الأستاذ المذكور بأن تأثّر الأديان غير الإسلامية بالدين الإسلامي لم يتم عن طريق القوة، بل نتيجة الإحتكاك بين هذه الديانات والإسلام.

الجواب: الإسلام فرض دينه بِقوة السيف وبإقامته حكماً عربياً إسلامياً، ألغى الهويات القومية غير العربية والهويات الدينية غير الإسلامية، حيث تم فرض اللغة العربية والثقافة البدوية والتأريخ العربي الإسلامي المزوّر على غير العرب وغير المسلمين من خلال مناهج الدراسة والصحافة ووسائل الإعلام وجعل اللغة العربية اللغة الرسمية الوحيدة في البلدان التي إحتلوها وإغتصبوها. هنا نأخذ إلغاء اللغة الكوردية من قِبل المحتلين العرب كمثال لتبيان الإلغاء الذي تعرضت له القوميات غير العربية. الخليفة الاموي عبدالملك بن مروان کان من أکثر الخلفاء الأمويين تمسکاً بالتعصب العربي العنصري، حيث طبّق سياسة التعريب في مجالات عديدة. لقد منع بن مروان التعامل بالعملة الرومية التي کانت متداولة آنذاك و إستعاض عنها بسکة عربية. کما منع إستعمال اللغة الپهلوية في الدواوين و الشؤون الرسمية الادارية فقام بتعريب الجهاز الحکومي الإسلامي في زمن أبو محمد الحجاج بن يوسف الثقفي (660 - 714 م)، وهو كان سياسياً و قائداً عسكرياً أموياً. حينذاك كان العراق يشتمل على عراقَين، عراق العرب وعراق العجم. كانت جميع الدواوين الرسمية بإدارة رجل كوردي إسمه (زادان مه رروخ). تمت ترجمة جميع الدفاتر وأمور الدولة من اللغة الكوردية إلى اللغة العربية في زمن الحجاج الثقفي و بأمر منه. كانت اللغة الكوردية وأبجديتها متداولة حتى زمن الحجاج بن يوسف الثقفي دون إنقطاع و كانت الأبجدية الكوردية تُستعمل حتى أواخر عصر الخلفاء العباسيين. بعد أن ألغى الحجاج اللغة الكوردية كلغة رسمية لبلاد ما بين النهرين و إستبدلها باللغة العربية، بقيت اللغة الكوردية وأبجديتها مستعملة على نطاق ضيق وبشكل سري (لمزيد من المعلومات حول تأريخ اللغة الكوردية يمكن مراجعة كتاب الأستاذ كێو موكريانی المعنون " فەرهەنگي مەهاباد"، چاپي يەكەمين – هەولێر- چابخانەى كوردستان، 1961 و كتاب "مێژووی كورد و كوردستان" للكاتب محمد مەردوخي كوردستانی، ترجمة السيد عبدالكريم محمد سعيد، مطبعة أسعد، بغداد، 1991).

لقد تم إستخدام القوة ولهذا السبب إضطر أصحاب الديانات غير الإسلامية، الى التظاهر بأنهم مسلمون وبدأوا يمارسون شعائرهم وطقوسهم الدينية سراً. هنا يتساءل المرء هل أن الكورد والفرس والأرمن والأمازيغ وغيرهم من الشعوب غير العربية، طلبوا من عرب الجزيرة العربية أن يأتوا ويحتلوا بلدانهم ويفرضوا عليهم دينهم وثقافتهم البدوية البدائية ولغتهم وينهبوا خيرات هذه البلدان ويغتصبوا نساءهم؟ هل هذا ليس إحتلال وإغتصاب وإستعمال القوة لإحتلال بلدان الغير بإسم الدين؟

3. يقول السيد "عاشق علي" بأن الدروز ليسوا أصحاب دين قديم، بل الدروزية هي تفرّع من الشيعة الإسماعيلية.

الجواب: شئ مؤسف أن يتم تزوير التأريخ. مَن يقول بأن الدروزية ليست دين قديم، بل هي فرع من الشيعة الاسماعيلية؟! عائلة جانبولاد (جنبلاط) في لبنان التي تُدين بالديانة الدُرزية، ينتمي نسبها الى الأمير الكوردي (منتشا = مند) الذي كان أميراً للإمارة الكوردية (كلس) و خدم الدولة الأيوبية في الشام و أصبح هناك والياً لناحية (القصير) الواقعة على مقربة من أنطاكية الواقعة في تركيا الحالية و بعدها أصبح أمير أمراء الشام و حلب. في عهد السلطان العثماني (سليمان)، تم إسناد منصب الإمارة الى إبنه (جانبلاد) و الذي إستمر في الحكم الى عام 1016 الهجري (1584 ميلادي). في سنة 1630 ميلادية، إنتقل سعيد بك جنبلاط زاده مع إبنه (رباح) الى بيروت و إستقرا هناك. علماً بأنّ العائلة الجنبلاطية كانت من الإيزيديين (لمزيد من المعلومات، راجع كتاب محمد أمين زكي المعنون "خلاصة تأريخ الكرد و كردستان – تأريخ الدول و الإمارات الكردية في العهد الإسلامي"، الجزء الثاني، مطبعة السعادة، مصر، 1948، صفحة 376 – 380). مما سبق يتبين بأن الديانة الدروزية منحدرة من الديانة الإيزدية التي نقلتها عائلة (جانبلاد = جنبلاط) معها الى كل من سوريا ولبنان حينما إنتقلت الى هناك و إستقرت فيها. بمرور السنين، ربما حصل بعض التغييرات البسيطة على الديانة الإيزدية بعد إنتقالها الى لبنان وسوريا، وحتى أن إسمها تغيّر هناك من (إيزدي) الى (دروز). كما نرى فأن هناك تقارب بين اللفظَين.

4. يقول بأن أصحاب الديانات غير الإسلامية لم يتم إضطهادهم من قِبل المسلمين.

الجواب: بالنسبة الى إضطهاد وقتل غير المسلمين، لا أريد أن أطيل الحديث حوله وفقط أشير الى أن إبادة الإيزديين في شنگال على يد داعش هي المجزرة رقم 74 التي يتعرض لها الإيزديون على يد المسلمين. إبادة الأرمن من قِبل الأتراك المسلمين مثال آخر على تعرض الأديان غير الإسلامية الى الظلم والإضطهاد والقتل والإبادة.

5. يذكر الأستاذ المذكور بأنه تم قتل حوالي 300 يهودي من بني قريظة من قِبل النبي محمد كأعلى عدد وهذا العدد لا شئ قياساً بضحايا الأنفال وحلبجة.

الجواب: بالنسبة الى مذبحة بني قريظة، لو إفترضنا أن عدد قتلى المجزرة هو 300 شخص، مع أخذ نفوس البشر على الكرة الأرضية آنذاك بنظر الإعتبار قياساً الى نفوس سكان الكرة الأرضية الآن، فأن هؤلاء 300 شخص الذين تم قتلهم آنذاك يعادل 300 ألف شخص اليوم، أي ما قتله النبي محمد هو أضعاف أعداد ضحايا الأنفال وحلبجة. كما يجب أن لا ننسى بأن هؤلاء الضحايا كانوا أبرياء وتم قتلهم فقط بسبب دينهم.

6. يقول بأن القوميات غير الفارسية وأصحاب الديانات غير الإسلامية يتمتعون بحقوقهم في إيران، ما عدا فرض الحجاب ومنع البهائية.

الجواب: هنا أتحدث عن أهل الحق في إيران والذين لي إتصال مباشر معهم، حيث يتعرضون الى الإضطهاد والمضايقات من قِبل حكم الملالي في قم وطهران. لقد تم إجبار الآلاف من اليارسانيين (أهل الحق) على ترك دينهم وإعتناق المذهب الشيعي. قبل حوالي 6 أشهر تم إعتقال عدد من اليارسانيين في منطقة كرماشان وقام الباسداران بِقص شواربهم في السجن مما أدى الى إنتحار إثنين منهم حرقاً، إحتجاجاً على ذلك، حيث أن الشارب هو أحد الرموز المقدسة عند اليارسانيين. لقد قام اليارسانيون في العديد من الدول الأوروبية بتنظيم مظاهرات ضد هذا العمل الإجرامي الذي أهان مقدسات الدين اليارساني.

العالم كله يعرف عن العمليات الإرهابية التي يقوم بها الحكم الطائفي في إيران و إغتيال الزعيم الكوردستاني عبد الرحمن قاسملو و صادق شرفكندي وغيرهما في قلب أوروبا، يُظهر مدى إضطهاد حكم الملالي للشعب الكوردي ولغيره من الشعوب الإيرانية. إذا تقوم الحكومة الإيرانية بقتل معارضيه في خارج إيران، على أراضي دول أخرى، فكيف تتعامل هذه الحكومة مع المعارضة داخل إيران؟إإ كما يتساءل المرء هل يتم تعليم القوميات غير الفارسية بلغاتهم وتضم برامج التعليم في إيران مواد تتناول تأريخ وثقافة وتراث هذه الشعوب وتأريخ وفلسفات وعقائد وطقوس وشعائر و أعياد ومناسبات معتنقي الديانات غير الإسلامية؟ هل يتم بناء معابد لهم كما تُبنى الحسينيات؟

7. يذكر السيد "عاشق علي" بأن المثقفيين الكورد لا يهتمون بالفيليين، بل يعتبرونهم فُرساً لأنهم ينتمون الى المذهب الشيعي

الجواب: حول الفيليين ومثقفي كوردستان، أنا الكاكائي كتبتُ 17 مقالاً عن الفيليين. هناك الآلاف من المقالات والدراسات المكتوبة عن الفيليين من قِبل الكُتاب الكورد. قولك بأن المثقفين الكوردستانيين يعتبرون الفيليين فُرساً، يُجانب الحقيقة وهذه أول مرة أسمعها في حياتي.

8. يذكر الأستاذ بأن الكُتّاب الكورد مهتمون بالأعراق والأصول التي ولى زمنها.

الجواب: بالنسبة للأعراق والأصول، الكُتّاب الكورد يتحدثون عنها كمادة تأريخية ولا يتعلق الموضوع بالعنصرية. بعد ظهور العولمة وثورة المعلومات والإتصالات، بدأ الكورد بتقصّي الحقائق التأريخية وكشف سرقة وتزوير وتحريف وإلغاء التأريخ الكوردي، حيث أن الكورد هم أحد أعرق شعوب الأرض

9. يتهم السيد المذكور (الجحوش الكورد) بتسفير الفيليين!

الجواب: رغم خيانة جحوش الكورد لِشعب كوردستان، إلا أن التأريخ يشهد بأن الحكم البعثي هو الذي قام بتسفير الفيليين ولم يكن لهؤلاء أي دور في تسفير الفيليين، حيث كان لا وجود لهم في بغداد لكي يقوموا بعملية تسفيرهم.

للإطلاع على مأساة بني قريظة، يمكن فتح الرابط التالي:

http://entaha.com/%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86%D8%A9/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9-%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B8%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B0%D8%A8%D8%AD%D8%A9-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B1%D8%AA%D9%83%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 19:53

ي ب ك: تحرير 100 قرية ومزرعة في سريه كانيه

 

أكد المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب أن وحداتهم حررت 100 قرية ومزرعة جنوب سريه كانيه وغرب تل تمر في الحملة التي بدأتها وحداتهم في الـ 4 من الشهر الجاري.

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً إلى الرأي العام بخصوص الحملة التي بدأتها وحداتهم في الـ 4 من الشهر الجاري ضد مرتزقة داعش في ريف مدينة سريه كانيه، وصلت نسخة كتابية منه لوكالة أنباء هاوار.

وجاء في البيان “في إطار الحملة التي بدأتها وحداتنا في الـ 4 من الشهر الجاري ضد مرتزقة داعش في ريف سريه كانيه وتل تمر، نفذت وحداتنا حملة في منطقة عالية الواقعة جنوب سريه كانيه وغربي تل تمر مساء أمس. وفي هذه الحملة تم تحرير 100 قرية ومزرعة من المرتزقة”.

وأشار البيان أن وحداتهم استولت على عربة و3 أسلحة فردية، مسدس، والعديد من المعدات العسكرية

xeber24.

 

بوحدو التودغي

منذ خلافته للبابا بنديكتوس السادس عشر، الذي صار بابا فخرياً، يحاول البابا فرانسوا إعادة النظر في بعض المعتقدات التي ترسخت في الديانة الكاثوليكية والتي تتناقض مع طبيعة المحبة الالهية ..

آخر تصريحات، الكاردينال الأرجنتيني خورخي ماريا برغوليو، الذي اصبح البابا فرانسوا تؤكد ان هذا الاخير يسير في اتجاه تصحيح مسار الكنيسة حيث يرى بعض المتتبعين للشأن المسيحي انه يقوم بثورة إصلاحية على غرار ثورة مارتن لوثر الاصلاحية الدينية وبعده كالفن وغيرهم..

البابا قال في  أخر تصريح له: "اننا من خلال التواضع والبحث الروحي والتأمل والصلاة، اكتسبنا فهما جديدا لبعض العقائد. الكنيسة لم تعد تعتقد في الجحيم حيث يعاني الناس، هذا المذهب يتعارض مع الحب اللّامتناهي للإله. الله ليس قاضيا ولكنه صديق ومحب للإنسانية. الله لا يسعى إلى الإدانة، وإنما فقط إلى الاحتضان. ونحن ننظر إلى الجحيم (جهنم) كتقنية أدبية، كما في قصة آدم وحواء. الجحيم(جهنم) مجرد كناية عن الروح المعزولة، والتي ستتحد في نهاية المطاف، على غرار جميع النفوس، في محبة الله..

في خطابه الصادم الذي انتشر صيته عبر العالم قال البابا: ان جميع الأديان صحيحة وعلى حق، لأنها كذلك في قلوب كل الذين يؤمنون بها. هل هناك وجود لأنواع اخرى للحقيقة ؟ يضيف البابا قبل ان يجيب ان "الكنيسة في الماضي، كانت قاسية تجاه الحقائق التي تعتبرها خاطئة من الناحية الأخلاقية أو تدخل في باب الخطيئة. اما اليوم نحن لم تعد قضاة. نحن بمثابة الأب المحب، لا يمكن ان ندين أطفالنا. ان  كنيستنا كبيرة بما يكفي لتسع ذوي الميول الجنسية الغيرية والمثليين جنسيا، وللمؤيدين للحياة ومؤيدي الإجهاض ! للمحافظين والليبراليين والشيوعيين الذين هم موضع ترحيب والذين انضموا الينا. نحن جميعا نحب ونعبد نفس الإله.."

وأضاف البابا ان الكاثوليكية "عرفت تطورات مهمة وهي اليوم ديانة حداثية وعقلانية. حان الوقت للتخلي عن التعصب. يجب الاعتراف بان الحقيقة الدينية تتغير وتتطور. الحقيقة ليست مطلقة او منقوشة فوق حجر. حتى الملحدين بعترفون بالإله. ومن خلال أعمال الحب والمحبة يقر الملحد بالله ومن تم بتخليص روحه، ليصبح  بذلك مشاركا نشطا في فداء البشرية."

الاله، يقول البابا "في طور تغيير وتطور  مستمر كما هو الشأن بالنسبة إلينا نحن. لأن الرب يسكن فينا وفي قلوبنا. عندما ننشر الحب والجمال في العالم فإننا نلمس إلهنا ونعترف به. الانجيل كتاب مقدس جميل، لكنه ككل الاعمال العظيمة القديمة هناك بعض الاجزاء منه عفى عليها الزمن وتحتاج إلى تحيين، وهناك بعض المقاطع التي تدعو حتى إلى التعصب ونصب المحاكم.. آن الاوان لمراجعة هذه الآيات واعتبارها كزيادات لاحقة التي تتناقض مع رسالة الحب والحقيقة التي سطعت من خلال الكتابة.."

وفقا لفهمنا الجديد، يختم البابا، "سوف نبدأ في ترسيم نساء "كرادلة" وأساقفة وكهنة. وآمل في المستقبل أن تكون لدينا في يوم من الايام امرأة "بابا". فلتشرع الابواب أمام النساء كما هي مفتوحة أمام الرجال!."

انتهى كلام البابا الذي ستكون له لا محالة تبعات على مستوى الديانة المسيحية وباقي الديانات الاخرى، لأن ما نطق به الكاردينال الارجنتيني الذي اضحى بابا الكنيسة الكاثوليكية يمس بأفكار تعتبر "ثوابت" لدى جل المؤمنين بالديانات السماوية..

http://chaabpress.com/news20567.html

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 12:19

تحرير 51 إمرأة وطفل إيزيدي من قبضة "داعش"

السومرية نيوز/ دهوك
أعلنت قيادة قوات جبل سنجار، الجمعة، عن تحرير 51 إمرأة وطفل إيزيدي من قبضة تنظيم "داعش"، مبينة أنه سيتم نقلهم إلى محافظة دهوك.

وقال قائد قوات جبل سنجار العميد آشتي كوجر، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "51 إمرأة وطفل إيزيدي وصلو من قرية زلوقية بجنوب تلعفر إلى جبل سنجار بأمان"، مبينا أن "هذه المجموعة من النساء والأطفال الإيزيديين كانوا محتجزون لدى مسلحي تنظيم داعش".

وأضاف كوجر أن "تحريرهم تمت خلال عمليات خاصة لايمكن كشف طبيعتها لأسباب أمنية"، لافتا إلى أنه "سيتم نقلهم إلى محافظة دهوك "


وكان ممثل رئيس حكومة إقليم كردستان نوري عثمان أكد لـ"السومرية نيوز"، انه تم انقاذ 200 إيزيدي بينهم 130 فتاة من قبضة تنظيم "داعش"، فيما بينت أن عملية الانقاض تمت عبر دفع فديات وعن طريق رجال العشائر.

يذكر أن تنظيم "داعش" انتشر في قضاء سنجار غرب الموصل، وحاصر المئات من الأسر الإيزيدية، فيما اختطف الآلاف منهم، وبالذات الفتيات.

شفق نيوز/ غادر لاعب تركي من أصول كوردية يدعى دينيز ناكي نادي غينشلربيرليغي الذي ينافس بالدوري التركي الممتاز البلاد عائداً إلى ألمانيا، حيث تعيش أسرته بعد تعرضه لاعتداء من قبل أشخاص يرددون هتافات معادية للكورد.

وقال متحدث رسمي باسم النادي أن اللاعب دينيز ناكي طلب إنهاء عقده مع النادي.

وأكد اللاعب أنه تعرض لاعتداء ليلة الأحد الماضي من قبل ثلاثة رجال أبدوا غضبهم، بسبب مواقفه السياسية الموالية للكورد على خلفية هجمات تنظيم "داعش" على مدينة كوباني الكوردية التي تقع شمالي سوريا.

وذكرت تقارير إخبارية أن المعتدين على ناكي قالوا له إن مسلحي "داعش" سيهزمون الكورد، فيما نشرت صورة لناكي بعين متورمة بعد الاعتداء.

وكان ناكي نشر صورة لنفسه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت وهو يحمل لافتة مكتوباً عليها "أنقذوا فتياتنا من داعش" في إشارة واضحة إلى ما يتردد حول قيام مقاتلي التنظيم بأخذ الفتيات الإيزيديات في العراق كسبايا.

وناكي (25 عاما) ولد في ألمانيا، ولعب هناك مع أندية باير ليفركوزن وأهلن وسانت باولي وبادربورن، قبل انتقاله إلى غينشلربيرليغي في عام 2013.

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 12:13

سلام كبة - داعشيات ما قبل الداعشية

تنتعش الداعشية مع محاولات تأطير المجتمع دينيا والرهان المستمر على المرجعيات الدينية والطائفية والقمع الطائفي والجهل والامية والولاءات الرجعية وتدني الوعي الوطني وتهميش دور المثقفين والمبدعين في تثبيت التوجهات والخيارات الوطنية الكبرى!وبالتالي انتشار سرطان انصاف المثقفين واشباههم والادب الشوفيني الطائفي الانتهازي الوصولي!واساليب التزويق البياني والزخرفة اللفظية!وتبني سياسة تأييد الراهن واشاعة ثقافة الخنوع والخوف واليأس وغسل الأدمغة والتجهيل والسفسطة والنفعية،والغاء العقل النقدي والتنوع في الرأي!

الداعشية وحركات الاسلام السياسي تجهد لاحياء عهود ما قبل الدولة الحديثة والعقد الاجتماعي(هوبس)،عهود ما قبل السياسة،وتمتلك آيديولوجياتها الشمولية التي تنقضّ على الدول الضعيفة المرتبكة في اتون العولمة المعاصرة!ولتستعين بالحاكمية الآلهية ودولة الخلافة والهويات الجزيئية والوشائج الاصطفائية والميليشيات!ولتستغل وظيفة الدين المجتمعية في سعيها ان يسهم الفهم الديني المتطرف وخاصة الفهم السلفي الجهادي والطائفي في تبرير اعمالها الارهابية البربرية والشاذة!والداعشية او التدعش،ظاهرة اجرامية خطيرة تروج لثقافة السيف والذبح والصلب والجلد والرجم والسبي وفرض الاتاوات ونسف القبور والاضرحة والنصب التذكارية!لا تختلف قيد انملة عن ثقافة الخداع الدائم والشقاوة الابدية والرايات السوداء والملابس السوداء!ثقافة البكاء على الاموات والاطلال واللطم على الصدور وضرب الرأس بالقامات واسالة الدماء منها ولبس الاكفان البيضاء والتباهي بها وضرب السلاسل وتعذيب الذات!

لولا تصاعد مظاهر التفرد بالسلطات والقمع والارهاب الحكوميين وانتهاكات حقوق الانسان والفساد وهدر ونهب المال العام واشاعة اسلحة الكذب والخداع الشامل والاستيلاء على المفوضيات المستقلة والنقابات والمؤسساتية المدنية في بلادنا ومحاولات غسل ذاكرة الشعب الوطنية،ولولا انتهاز الطائفية السياسية والولاءات المتنفذة الانتقائية الدستورية والأهواء الشخصية لفرض سطوتها عبر الرهان المستمر على القمع والعسف والجهل والامية!ولولا هذه العقلية المريضة التي تسترسل في الموقف الذي يعتبر نفسه دائما على حق ويرفض الاستفادة من الآخر ليخلق المشاكل اكثر مما يحل بالحلول الترقيعية والمبادرات الصبيانية واعادة انتاج التبريرية النفعية التي لا تزال تعتز بالعلم العراقي الذي اوجده صدام حسين وكتابة الله اكبر،العلم الذي تحت لوائه غزا الدكتاتور الكويت وشن انفالياته الكيمياوية ضد الشعب الكردي واقام استعراضاته العسكرية التهريجية،وخرج تلاميذ المدارس يرفعونه صباحا ويتغنون ب(بابا صدام)!ولولا الفوضى السياسية العارمة والتمادي في الاستهتار والازمات السياسية المتتالية وتردي الخدمات العامة ونمو التضخم الاقتصادي وانتشار البطالة وتواصل مسلسل القادسيات الايمانية!ولولا سلطانية الحكام الذين ينصبون انفسهم متحدثين اخلاقيين الى وعن الشعوب،كأنهم خبراء ومتخصصين في سلوك وتصرفات هذه الشعوب المغلوبة على امرها،ليحددوا لها ما يصح وما لا يصح،ما يناسب وما لا يناسب!ولولا الفتاوي البليدة والدعوات المغرضة لبعض المراجع الى عدم الوقوع في فخ الرياضة والانترنيت وحبائل الفن والموسيقى والباليه والمسرح والسينما والنحت والرسم التشكيلي لأنها من وحي الشيطان والزندقة!ولولا فوضى التحريم التي لازالت تمنع الآلات الوترية وآلات الايقاع ليتحول بعض المطربين من الغناء الى الندب والرثاء واللطم على الصدور في المواكب والشعائر الدينية!ولولا تآكل المشهد الثقافي بالرضوض السايكولوجية والاجتماعية التي ولدت عند المثقف والفنان الصدمة الكبيرة والخوف من المجهول ومن التوتر النفسي والامني والاجتمااقتصادي!ولولا انتهاك حرمة الجامعات والوسط الاكاديمي وتدني المستوى العلمي والعزلة العلمية التقنية وانتشار مظاهر التعصب والعدمية وممارسات الرعاع وانصاف المتعلمين ومحاولات الفصل بين الجنسين وتحول باحات وقاعات وحدائق ومكتبات كليات مرموقة في الجامعات الى مواكب عزاء عاشورية بالمعنى الكامل للعبارة!!ولولا تحول القضاء الى بنت هوى للسلطات التنفيذية وتبرئة الوزراء الفاسدين لعدم كفاية الادلة،الى قضاء مسيس وغير مستقل!ولولا الارهاب الذي ارتكب ويرتكب الفظائع في المدن ومدفوع بآيديولوجيات شريرة لا علاقة لها بالظلم او القضايا المسببة لسخط الناس وابتداعه الأساليب الجديدة عبر تفخيخ السيارات والأحزمة الناسفة وزرع العبوات الناسفة واللاصقة على جوانب الطرق وفي الاسواق والتجمعات المكتظة بالناس واستخدام كواتم الصوت في الاغتيالات الهمجية..الخ!ولولا فضائح السجون والمعتقلات وهروب اعتى المجرمين بالجملة والحال السئ الذي وصلت اليه حقوق الانسان والتي تنتج لنا كل يوم عشرات الجثث المعروفة والمجهولة؟!ولولا غياب وتغييب لجان التحقيق وطمر ذاكرة نصف عقد من الزمن لأن ثقافة شراء السكوت المتبادل بين الضمائر العفنة(اصحاب النفوذ) وازدهار تجار السياسة والثقافة في كرنفالات الاستعراض والتهريج وشراء الذمم وولائم الصفقات والعمولات والتعهدات خلف الكواليس والمغانم هي الثقافة السائدة لينام اللصوص والحرامية والقراصنة رغدا!ولولا السلوكيات الشوفينية والطائفية التي سادت الحكام والأحزاب السياسية حتى بعد عام 2003!لولا ولولا ... كل ذلك،لما سقطت الفلوجة والموصل وسنجار وزمار وتكريت وهيت وبيجي والرياض ومخمور ومناطق واسعة في ديالى بأيدي داعش دون مقاومة.

تستلزم المعركة مع الداعشية والبربرية المتوحشة والطائفية السياسية التمسك بالقيم الانسانية،قيم الحرية والعدالة،واعطاءها الدلالات الملموسة،والتحول من موقف المتفرج المنتظر للفرج الى الموقف الفاعل الناشط العملي عبر الالتزام بمبدأ فصل الدين عن الدولة ونبذ نظام المحاصصة الطائفية والاثنية ورفض الشمولية والتمييز العنصري والديني والطائفي والفكري وازاء المرأة بمختلف اشكاله ومظاهره،وقبر الميليشيات بمختلف مسمياتها والسواني والمجالس العرفية والمحاكم الثورية والخاصة ومحاكم امن الدولة!ولا يمكن ان يحصل ذلك الا تحت ادارة واشراف الدولة المدنية الديمقراطية والعلمانية التي تبتغي العدالة الاجتماعية وتحترم كل الاديان والمذاهب وتسمح لها بممارسة طقوسها وتقاليدها بحرية وتمنع عنها الاساءة والتمييز!

بغداد

7/11/2014

 

أشغل شغل الشاغلين , وأشعل النيران في جوف المستضعفين , هو حديث الساعة  منذ عشرات السنين , نعم . إنه حزب الدعوة  الإسلامي ,ذلك الحزب المعروف بفكره العقائدي العريق ,وتاريخه الجهادي الطويل .حيث كانت تهز له الشوارب الصدامية  خوفا ورهبة , وتفزع قلوبهم الباطشة , لمجرد سماعهم كلمة حزب الدعوة , لأنه تيار فكري عقائدي مناقض تماما لعقليتهم العفلقية الحاكمة آنذاك . فهو على الرغم من افتقاره للجناح العسكري بخلاف التيارات الحزبية والمؤسساتية الأخرى  إلا إنهم  كانوا يعتبرونه من الأحزاب المعارضة القاتلة وبالشكل الذي يهدد أمنهم ووجودهم , حيث كانوا يقومون بإلقاء القبض على روح كل شخص , لمجرد كونه يملك  بضع كتب أسلامية أو أي شخص آخر تبدو عليه ملامح النضج والالتزام الخلقي  في سلوكه .. وعلى كل شخص قد صاحب شخصا من هذا النوع  , سواء ثبتت إدانتهم إنهم منتمين فعلا في تنظيم الدعوة أم لا  ...

حتى شاء ت الأقدار للحق أن ينصر دعواهم ... وتكون رئاسة الحكومة من قيادي هذا الحزب ورجالاته ,  ليكملوا مسيرتهم الفكرية الجهادية التي أرادوا منها البناء والتغيير..  حيث انتقلت الرئاسة من الجعفري إلى المالكي , حيث تسلمها مدة ثمان سنوات ظهرت قوية  ناجحة في بداياتها ثم سارت نحو التضاؤل النسبي تدريجيا .. وذلك  لعدة أسباب رئيسية  كان أبرزها:

أبعاد الكثير من رجالات الدعوة الجهاديين الأُصلاء  وإبدالهم  بآخرين لا يملكون أي حبك سياسي وإداري    ولا أي رابط  عقائدي بالحزب  , وقد أولاهم  مناصب حكومية مرموقة باسم حزب الدعوة ..حتى وإن كانوا مشتثين بعثيا , ولا يحملون شهادات تخولهم للعمل في ذلك المنصب الوظيفي .. حيث قام بفتح جامعات خاصة  تمنح  امتيازات الشهادة  لهؤلاء حصرا , وكأن رئيس الحكومة  قد وقع في أزمة الو لاءات بين من يوالي الوطن وبين من يوالي الحزب المالكي  ....

أخيرا . تمكن العبادي المعروف بحنكته السياسية وحبكته الحزبية وأنفاسه الوطنية .. من انتزاع السلطة من القبضة المالكية وتسلم الرئاسة ..في وقت قد أنهار فيه النظام العام للدولة  حيث الموازنة فيه تحت القضبان ,والجيش يذبح على الهوية  , ومؤسسات التعليم قد عطلت ..  وشرك الشباك ممدود, أي  شباك اللغط المتكاثف ( المزدوج الرئاسي )  رئاسة حزب الدعوة مع رئاسة الحكومة , في وقت يحتاج هذا الحزب إلى إعادة بناء نفسه وتغير هيكلته التنظيمية ...

هنا السؤال يبقى مطروحا  على الطاولة ..هل يتمكن حزب الدعوة من إعادة بناء تنظيماته  وأختار رئيسا جديد بدلا عن المالكي كونه قد أخفق في قيادته ..  وهل ستستفيد الدعوة من تجاربها الماضية وتأخذ على عاتقه مسؤولية  الوطن بمحمل الجد , وتفهم إن المعارض الحقيقي هو من يعارض مصلحة الوطن ويهدد أمنه وازدهاره ..

لذلك على من يريد رئاسة الحزب عليه أن يتجرد  من حكم العباءة الحزبية  ويرتدي عباءة الوطن , و يستلهم من حزبه القيم والمبادئ في قياسات حكمه  .. لا سيما ورئاسة الحكومة مسؤوليتها كبيرة وفيها من الهموم والمشاكل ما يكفي .. وهذا ما  يحتاج إلى جهود عظيمة جبارة وتفرغ تام ,كي تستطع أن تحقق النجاحات في تسيير أمور البلاد وتنظيم شؤون المواطنين  ...

كما قال حسن الترابي الزعيم السياسي السوداني المعروف  :

في الأنظمة الديمقراطية ,هناك إجماع على إن قمة عطاء رئيس السلطة التنفيذية هو في ثمانية أعوام , وإن عمر العطاء لزعيم الحزب عشر سنوات ولكنه مازال زعيما لحزبه خمسة وعشرون عاما ....

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 12:11

من يصدق ومن يكذب؟- د. شاكر كريم القيسي

علينا أن نعمل مهما كانت درجة الإحباط التى نشعر بها أو يريد أن يشعرنا بها غيرنا، وألا نقف مهما كانت الظروف المحيطة بنا وألا نسكت على الخطأ فالسكوت على الخطأ أسوأ من ارتكب الخطاء نفسه.  بعد ان أصبح الامل كأنه حلم مفقود لن يتحقق، كم منا من يخرج من بيته متوجها الى العمل او أي مكان اخر سواء يسير في الشارع او يركب سيارات الاجرة او يلتقي مع الاصدقاء، وهو يرى وجوه الناس مهمومة، وتحمل الحزن والكأبة وفقدان الابتسامة، وكأنهم اتفقوا جميعا على هذه الحالة ،وهذا الشعور رغم كونهم لم يتفقوا، والعجيب في الامر اذا دار حديث بين  مجموعة من الناس ستجد محاور الاحاديث لاتتعدى حال البلاد وحال المواطن دون ان يتوصلوا الى نتيجة او بصيص امل بالخروج من الماسي والنكبات بل ينتهي الحديث ، على خيبة امل واحباط يقضي على كل بارقة امل.
مَن يصدّق أن في عراق النفط والمليارات فقراء؟!
ومَن يصدّق أن أكثر شوارعنا عند هطول قليل من المطر لا مثيل لها، ولا حتى في قرية افريقية  نائية نهكها الفقر، وقتل الجوع مواطنيها؟!
ومَن يصدّق عندنا في العراق ملايين النازحين والمهجرين والمهاجرين يموتون جوعا اوبردا او تحترق الخيام ويموتون تحتها؟.!.
ومَن يصدّق نحن في القرن الحادي والعشرين وابنائنا في مدارس من طين او يدرسون بالعراء كما هو الحال في مدارس  في ذي قار او في مدارس ابو غريب وباقي المدن؟.!.
ومَن يصدّق عندنا افواج من العاطلين من الخريجين وغيرهم .!،
ومَن يصدّق ان في ليلة وضحاها نفقد الاف الضباط والمقاتلين بين شهيد وجريح ومفقود.؟!.
ومَن يصدّق ان في كل يوم نفقد اكثر من مائة شهيد وجريح على يد مجرمين محترفين لا تهمهم السيطرات العسكرية والامنية بل يتجاوزون عليها بالمفخخات والها ونات والرشاشات اضافة على عمليات الخطف والقتل في وضح النهار دون ان تتمكن هذه السيطرات من القبض على المجرمين.
و مَن يصدّق ان شيوخا يلبسون عباءات فضفاضة، وعمامات تتدلى ، وربطات عنق وبدلات يامحلاها، وثياب بجميع الالوان، والعطور فرنسية خالصة، وهم يحضرون ندوات واجتماعات في بلدان الجوار يأكلون المفطح والمشكل والسمك المزكوف ويشربون انواع المشروبات والخمور، ويستلمون ملايين الدولارات من هذا المسؤول وذاك، وابناء عشائرهم وابناء شعبهم يعيشون في الخيام تحت زخات المطر.!
ومَن يصدّق ان الطائرات الامريكية تنزل اسلحة ومعدات عسكرية  بالخطأ على " الدواعش" في العراق وفي كوباني .!
و مَن يصدّق و يصدّق ان موازنة عام 2014  لم يتم اقرارها لحد الان وانها صرفت دون وجه حق ودون أن نشعر بأنها حققت شيئ للشعب ،انتهت السنة والخزينة خاوية.!
ومَن يصدّق مئات اللجان التحقيقية التي شكلت عن جرائم ضد الانسانية وجرائم قتل وسرقات وفساد وصفقات وعقود وهمية لم تعلن نتائجها منذ اكثر من سبع سنوات ولا زالت بين الادراج او حرقت بتماس كهربائي!! دون محاسبة مرتكبيها ومحاكمة المفسدين وتقديمهم للعدالة.؟!!
و مَن يصدّق ان تجد مسؤول يذهب لحج بيت الله الحرام في كل عام وهو يتعمد الى قطع ارزاق الناس والتعدي على حقوقهم وسبل عيشهم وحقهم واستحقاقهم ؟.!..
ومَن يصدّق ان هذا المسؤول كان شحاذا او محتالا او مزورا سارقا وهاربا.!
مَن يصدّق أن مشكلتنا في العراق هو الاختيار الاسوء للمسؤولين على اساس حزبي وطائفي وليس على امانة ونزاهة وقدرات وطنية تخدم الوطن والمواطن .!

لكن المؤسف أنك تجد مسؤولاً يعتقد أن ما يقدمه للمواطن هو مكرمة، أو صدقة.!، أو مساعدة من جيبه للناس.!، وأن الحقيقة التي لابد أن تصل للراي العام وللمسؤول الاول بالدولة هي بأن لا شيء يأتي للمواطن بسهولة، وأن بعض المسؤولين يُعذِّب فيه، ويضيق عليه!! وإلى متى؟ هؤلاء المنتفعون هم أدنى مخاليق الله في أي زمن، وفي أي مكان!! تراهم أول المهنئين، وأول الخائنين، وهم أول الكاذبين، كما تراهم أول المنسحبين من هذه القائمة او الكتلة التي فقدوا منافعهم فيها ليلجئوا الى قائمة متصدرة للمشهد ليحصلوا على عقود وصفقات ورشى وامتيازات، كما أنهم ، أول المستفيدين، وآخر المفيدين!! فهل يستطيع أمثال هؤلاء ان يقدموا للشعب وللوطن ما يدعو للأمل ورسم البسمة والتفاؤل على وجوه الناس؟.! لا أعتقد ذلك.والله لااعتقد..!!

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 12:10

نبوءة جواد وفساد نوري- سلام محمد العامري

قبل ما يقارب التسع سنين, بعد صراعٍ مرير على منصب رئيس الوزراء, اتفقت الكتل البرلمانية, على أن يكون جواد المالكي, وممانعتهم على تولي الدكتور ابراهيم الجعفري لرئاسة الوزراء, وكان للسيد عبد العزيز الحكيم دورٌ كبير في حلحلة الأزمة.
شُكِّلَت حُكومةٌ تحت مُسمى التوافق, حينَها وَعَدَ المالكي شعب العراق بوعودٍ عدة, كان أولها القضاء على الإرهاب, تثبيت الأمن, سيادة القانون, والبدء بالإعمار, وقد كان مؤملاً أن يكون توافقاً حقيقياً, كي يتآزر الجميع, بوضع اللبنة الأولى بخدمة العراق.
سارت الأربع سنوات الأولى بخطى متأرجحة! بسبب تواجد الإحتلال على أرض العراق, مما يعطي الحق لبعض فصائل المقاومة, بالجهاد ضد المحتل, رغم أن بعضها لم يكن وطنياٌ! بل مدفوعاٌ بأجندات خارجية وطائفية بغيضه, لا يهمها مصلحة العراق وشَعبه.
جرت الانتخابات للمرحلة البرلمانية الثانية, بعد الحكومتين المؤقتتين, فحصلت القائمة التي يترأسها أياد علاوي على 92 مقعداً برلمانياٌ, بينما حصلت قائمة رئيس مجلس الوزراء المالكي على 89 مقعداٌ, بفارق ثلاثة مقاعد, ما يتيح لأياد علاوي تشكيل الحكومة.
إنقاذاً للعراق الجديد, قامت الكتل التي تمثل أغلبية الشعب العراقي, بتكوين التحالف الوطني, قبل الدخول للبرلمان, بخطوة ذكية أذهلت المتنافسين, لكن تم حرفها عن المسار, حيث قام المالكي, البارزاني , علاوي, باجتماع أربيل, بمباركة أمريكية مجهولة المعالم!
كانت النتيجة, عدم مشاركة قائمة شهيد المحراب, التي وصفت الولاية الثانية للمالكي, أنها حكومة أزمات, استقراءً لما سيحصل وبناءً على ما قامت به المرجعية, التي أغلقت أبوابها أمام كل المسؤولين الحكوميين, لحين تبيان الخدمة الحقيقية للشعب العراقي.
أثناء الولاية الثانية, بدلاً من العمل بالشراكة الحقيقية, قام المتملقون بقائمة ما يُسَمّى دولة القانون, باتهام كافة الشركاء بالتآمر, مع تمجيدٍ للمالكي منقطع النظير, كما كان يفعل حاشية صدام, بالرغم من الفشل الذريع واستشراء الفساد بأنواعه!
ولايتين من الحكم شبه فردي, امتازت بتهريب طارق الهاشمي, خروج وزير التجارة الى لندن, اقالة المفتش العام لوزارة الصحة, بعد ثبوت فساده, فأصبحت من سُنَنِ الحُكومة المالكية, الإقالة مع التقاعد للفاسدين والفاشلين, إضافة للخونة الذين سلموا المحافظات لداعش!
مُنِحَ المالكي منصب نائب رئيس الجمهورية, محتفظاً بمَوكَبهَ الضخم البهيج! وتصرف كأنه لازال الحاكم المُطْلَق, حيث يوفِدُ نفسه للمحافظات, دون الرجوع لرئيس الجمهورية! مما أثار حفيظة, مما حدى بفؤاد معصوم أن يوجه, بعدم مغادرة المالكي إلا بإذنه.
كون المالكي استغل زياراته, للتشكيك بالحكومة الجديدة, ومحاولة جمع الشتات الذي تعرض له, فهو لا يعترف بالفشل, بل ويصور للناس من خلال جولاته, أنه المُنتصِر, وهذا بسبب تسييس أغلب القضايا, فكما يُقال: من أمِنَ العِقاب أساءَ الأدب.
فهل سيبقى من قضى دورتين لا عباً بمنخريه! وفَشِلَ تخطيطاً وإدارةً, مدنياً, عسكرياً ومالياً دون مسائلة؟ مُستَمتِعاً بكل ما استحوذَ عليه, وسلم العراق للإرهاب, سؤالٌ يجب الإجابة عليه مِن دُعاةِ التغيير, فالبعرة تدل على البعير, والفشل يدل على الفاشل.

مع التحية.

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 12:09

العراق في زمن "العبادي" - محمد واني

العراق اليوم يحترق، والنار تنشب في جسمه المتهالك ويتصاعد لهيبها من أخمص قدميه إلى قمة رأسه، وعاجلا أم آجلا ستقضي عليه النار المستعرة وتحيله إلى رماد يتناثر في أرجاء المنطقة، مجرد وقت ليس إلا.. ولا أحد يستطيع أن ينقذه من مصيره المحتوم الذي حدده وقرره العراقيون أنفسهم، وهم الذين أوصلوا العراق إلى الحالة المزرية التي عليها الآن، وليس أحد آخر، وما يقال عن الدور السيئ لأمريكا أو إسرائيل فيما يجري ويحدث في العراق وسوريا والمنطقة تمهيدا لتقسيمها، محض هراء، وتبسيط للأمور وتهرب من المسؤولية، وجهل تام للحالة الاجتماعية والسياسية القائمة في المنطقة وعدم دراية بالعلاقات التي تربط شعوبها بعضها ببعض، فلا يوجد أي ترابط يذكر بين فسيفساء مكونات العراق، الثقة بينهم مفقودة تماما، وصلوا إلى مرحلة من المستحيل أن يعيشوا فيها في إطار دولة واحدة ومجتمع واحد.
حالة العراق أصعب وأعقد بكثير من التنظيرات التبسيطية لبعض المحللين السياسيين والقادة الحالمين بعراق واحد موحد، تبسط بغداد قبضتها الفولاذية على كافة المحافظات والأقاليم.. كل المؤشرات والمشاهد تشير إلى أن الدولة في طريقها إلى التفكك، إقليم كردستان منفصل تماما عن باقي المناطق العراقية الأخرى، وهو يختلف معها في كل شيء تقريبا، ولا يمكن مقارنتهما ببعض، رغم احتضان الإقليم الكردي لمليون ونصف المليون من العرب السنة النازحين من المناطق الساخنة، ولكنه ما زال يحتفظ بخصوصيته التي تميزه عن باقي المكونات العراقية.
والعرب السنة بدورهم يختلفون ثقافيا ودينيا واجتماعيا عن الشيعة وبينهما حرب طائفية ضروس ذهب ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء وما زال القتل والخطف والاحتقان الطائفي قائما بينهما.. وكذلك الأمر بالنسبة لباقي القوميات والطوائف العراقية الأخرى..
وكنا نعتقد أن رئيس الوزراء الجديد «العبادي» سيغير بعضا من السياسات العدوانية لـ»نوري المالكي» وسيعمد إلى حل أزماته الكثيرة التي أثارها مع المكونين الرئيسين «السنة والكرد» اللذين بدونهما لن يبقى للعراق اسم ولا أثر، ولكنه لم يفعل ذلك، بل اتبع نفس السياسة السابقة، والنتيجة أن العراق ما زال يواصل سيره نحو التفكك والتشرذم ولا أحد يستطيع إيقاف تقدمه..
كنا ننتظر من «العبادي» بحسب وعوده وكلامه الموجه إلى العراقيين والعالم عند تسنمه منصب رئيس الوزراء أن يصلح الشأن الداخلي وينهي الأزمة القائمة منذ سنوات بين بغداد وأربيل ولكنه بدل أن يفعل ذلك ويتوجه إلى أربيل حيث الحكومة الشرعية، راح يزور مدينة السليمانية لبث الفرقة والخلاف بين الحزبين الرئيسين في إقليم كردستان «الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني «بزعامة» مسعود بارزاني» و»جلال طالباني» اللذين توترت علاقاتهما منذ فترة بسبب نتائج الانتخابات وتوزيع المناصب الحكومية، وقد أدت الزيارة إلى «مزيد من الخلافات بين الحزبين» بحسب عضو البرلمان العراقي الدكتور «محمود عثمان».
وما حصل بعد ذلك أن العلاقة بين بغداد وأربيل ما زالت متوترة وبقيت العقوبات المفروضة على الشعب الكردي من وضع حصار اقتصادي إلى قطع رواتب موظفي إقليم كردستان على حالها.. وكنا نطمح أن يبتعد عن سياسة سلفه السيئ الذكر «180» درجة، ولا يعود إليها أبدا، ولكنه كرر نفس أخطائه.. وعد أن يصلح علاقات العراق مع جيرانه العرب ويفتح معهم صفحة جديدة وخاصة مع المملكة العربية السعودية، وكنا نتوقع أن يدشن عهده بزيارة خاطفة إلى المملكة وإبداء حسن النية تجاهها، ولكنه بدلا من ذلك قام بزيارة «طهران» ومقابلة مرشد ثورتها «خامنئي» والمسؤولين الآخرين لإظهار الطاعة والولاء وأخذ التعليمات والإرشادات اللازمة لإدارة العراق..
وبذلك برهن أن لدى «العبادي» ميولا كبيرة لإيران قد تكون أكثر من ميول المالكي والكلام أيضا للسياسي العراقي «محمود عثمان» وأن «العبادي فتح مجالاً كبيراً لإيران، حتى بات قائد فيلق القدس الإيراني «قاسم سليماني» يصول ويجول في العراق من الشمال إلى الجنوب، من دون أي رادع يردعه وكأنّه في بلده» ويؤكد أنّ «إيران أصبحت مهيمنة على البلاد أكثر من قبل، وأصبح العراق وكأنه بلدهم»، وأخيرا يطلق السياسي الكردي المخضرم الذي قضى أكثر من خمسين عاما من عمره في المجال السياسي صوته محذرا من أن «يولّد إطلاق يد إيران في العراق ردود فعل إقليمية ودولية، فضلاً عن ردود فعل داخلية من قبل المكون السني الذي يرفض ذلك التدخل بشكل قاطع، الأمر الذي قد يكون له تداعيات سلبية على الوضع العراقي».
وقد كنت نبهت كثيرا في مقالات سابقة لي، الدول الخليجية والسعودية على وجه الخصوص من التمدد الإيراني في العراق والمنطقة وضرورة أن تجد لها مواطئ أقدام راسخة مماثلة وتفتح قنواتها الدبلوماسية والاقتصادية مع إقليم كردستان ومع المكونات العراقية الأخرى بغض النظر عن انتمائها القومي والديني.

يتهم الاعلام الرسمي العراقي حكومة تركيا بانها هي تقف وراء تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، وهي التي تقدم الدعم اللوجستي لها وتسهل دخول عناصرها الى سوريا والعراق.

وان تركيا هي التي تمول الارهاب عن طريق احتضانها للارهابيين مثل طارق الهاشمي، المطلوب للعدالة بتهمة الارهاب، وتساعد بعقد المؤتمرات على اراضيها لمن تسميهم بغداد بحلفاء داعش.

وان تركيا التي ترفض كل محاولات امريكا واوربا لضرب داعش عن طريق اراضيها هي الحليفة الستراتيجية لهذا التنظيم الارهابي.

وفي الخلاصة، فان تركيا هي حليفة السعودية وقطر، اي من المحور المعادي للعراق ومصالحه العليا وسلامة اراضيه..

ولكن فجأة نسمع ان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري يزور انقرة للتنسيق حول طرق تطبيع العلاقات التي وصفها وزير الخارجية التركي مولود اوغلو، في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع السيد الجعفري بانها "مرت بضرف عصيبة اثناء فترة حكومة المالكي، وان الجعفري هنا لفتح صفحة جديدة".

كنت اعتقد.. بسبب تصريحات المسؤولين العراقين المدوية عن دور تركيا في دعم الارهاب، بأان السيد الجعفري سوف يطالب بتسليم المتهم طارق الهاشمي، ويطالب بالتضييق على عناصر تنظيم داعش، او بالسماح للامريكان باستخدام قاعدة انجرليك لضرب التنظيم في معركة تحرير الموصل التي وعدونا بها، لكن السيد الجعفري، صرح في المؤتمر بما نصه "ان زيارته الحالية تأتي لتعزيز العلاقات الثنائية التي تعتبر استراتيجية بحكم الجوار الجغرافي بين البلدين والروابط التاريخية الاخرى، إضافة إلى العامل الاقتصادي الذي يضع تركيا في المرتبة الاولى في تعامل العراق".

يذكرني هذا بموقف نوري المالكي عندما كان يجيش الاعلام الرسمي ضد سوريا، باعتبارها راعية الارهاب في العراق، وهي المصدر الذي تدخل منها عصابات القاعدة، ووعد بان يقاضي النظام السوري لدى الامم المتحدة، ولكن ما ان تعرض نظام الاسد الى انتقادات عالمية، وصار يجابه مخاطر جدية تهدد بالاطاحة به، حتى تحول المالكي نفسه الى الحليف الاول لنظام الاسد، وتبين انه كان يخدعنا بعدائه للنظام السوري، وانه ونظام الاسد شقيقان، وكانهما بيضتان لفرخة واحدة..

بماذا نفسر هذا التناقض في اداء الحكومات العراقية ما بعد 2003، بين مواقفها الاعلامية من جهة، وتحركاتها السياسية من جهة اخرى، والتي تتناقض في واحد من اهم الملفات العالقة واكثرها سخونة وهو ملف الارهاب، الذي يعتمد عليه بقاء البلد موحدا، او يقاد نحو التقسيم؟

اي لو صدقنا ادعاءات الاعلام الرسمي.. وان سوريا كانت مصدر الارهاب في عهد المالكي الاول، وتركيا هي مصدر الارهاب في عهد العبادي، كما وصفها هذا الاعلام.. اذا لماذا تطبيع العلاقات ومنح امتيازات لهذه الدول بالتحديد، الا تعتبر هذه السياسة بمثابة خياينة وطنية بحق ضحايا الارهاب العراقيين؟

ولو كذبنا ادعاءات الاعلام الرسمي، واعتبرنا خطوات الحكومات العراقية هي حكمة سياسية في اقامة علاقات طبيعية مع هذين البلدين، فلماذا الحملة الاعلامية الشعاراتية هذه ضدهما.. الا يعتبر ذلك تضليلا للرأي العام العراقي، وخداع يرقى الى خيانة الامانة والشرف الاعلامي؟

هذا التناقض بين القول والفعل يجعلني اشكك بكفاءة الحكومات العراقية الجديدة... ولو حملته على سبعين محمل، فانه يعيد لذاكرتي، في احسن الاحوال، المثل المصري الشائع.. اسمع كلامك اصدقك، اشوف عمايلك استعجب...

حسين القطبي

إعلامي وناشط مدني
الإصلاح والدعوة إليه، أمر لا بد منه، حينما يتعلق بمصير امة أو جماعة أو أفراد، فالإنسان بطبيعته فردا كان أو جماعة يتعرض للخطأ، لأنه كائن غير معصوم أولاً، ولأنه بطبيعته لا يعيش منفردا، فقد يكون الخطأ بحق النفس أو بحق الآخرين، حتى الأخطاء الغير متعمدة، تحتاج إلى تصحيح، حالما ينتبه أليها صاحبها، خاصة إذا كانت تمس بتاريخه وسمعته.
حزب الدعوة الإسلامية في العراق، بتاريخه النضالي المعروف، وبرموزه وتضحياتهم، وما أحاط به من خطر أيام نظام البعث المقبور، وما عاناه حتى من يشتبه بانتمائه إليه، وأقاربه حتى الدرجة السادسة، تاريخ مشرف من النضال، وقائمة ذهبية من الضحايا شهداء ومعتقلين، يعز على كل ثائر غيور أن يصل إلى ما وصل إليه بعد توليه السلطة.
لقد تعرض الحزب المجاهد إلى شبه هيمنة من قبل أمينه العام وحاشيته، ورد إلى الحزب أفراد جديدي الانتماء، لكن سرعان ما وصلوا إلى القمة، فيما غيب وهمش كثير من قياداته ومناضليه، من البسطاء الذين لا يجيدون الكلام المعسول، و مسح الأكتاف والهتاف للقائد الواحد الأوحد، أو ممن ليست لهم المهارة في تسلق السلم سلم التملق، واستغلال فرص تولي الحزب للسلطة في البلاد، مقابل هؤلاء فان هناك من المنتمين الجدد للحزب، لهم مهارات تفوق مهارة السنجاب في تسلق الشجرة، (كشاخة) و متحدثون جيدون، لهم أيدً انعم من فرشاة تنظيف الملابس، يمسحون بها أكتاف أسيادهم.
كان من المؤلم أن نسمع بعض الناس يلعنون ويشتمون الحزب المجاهد، بسبب أفعال هذا وذاك من النفعيين والوصوليين، أو ممن تولى المسؤولية في كثير من مفاصل الدولة، ليأتي بأقربائه وأحبائه، يتسلطون بدورهم على رقاب العامة، تحت شعار الأقربون أولى بالتعيينات، ولا اعتقد أن قيادة الحزب برئاسة السيد المالكي، كانت بعيدة عن هذا الأمر، حتى أصبح الحزب المجاهد وسمعته، على طرف كل لسان، وما كان يغظني شخصياً، شماتة أيتام البعث الكافر، وآذان قيادات الحزب وعلى رأسهم السيد المالكي التي أغلقت عن سماع ما يقال، لم تتحر وتبحث عن الحقيقة، لم تحرك ساكناً لإنقاذ سمعة الحزب، وكأنها راضية بما يحدث وتحث عليه.
على الرغم من عدم انتمائي لحزب الدعوة الإسلامية، بأي من تشكيلاته التي تعددت، بسبب الانقسام الداخلي الذي اجتاحه، إلا إني أحسُ بالمرارة، مرارة ضياع تاريخ مشرف من النضال، مرارة دماء طاهرة زكية سفكت على مذبح الحرية، مرارة دموع أم سالت لفقدانها أولادها في سبيل الوطن والدين، مرارة أطفال فقدوا معيلهم، وبيوت هدمت تبكي على أهلها.
أيها الدعاة، أنقذوا ما بقى من بيتكم، انتصروا لدماء شهدائنا وشهدائكم، انفروا لحفظ الكرامة، دافعوا عن بيتكم، أزيحوا السلطان غير الأمين وحاشيته الفاسدة، ثوروا على الواقع المرير، تعافوا واصعدوا القمة ولا تبقوا في الأسفل، حزب الدعوة الإسلامية، العراقي العريق، يحتاج لثورة بيضاء، تعيد لوجهه البياض، يحتاج لمن يسهر ولا ينام على الحيف، حتى تقر عيون الشهداء الدعاة وأسرهم المنكوبة، حزب الدعوة، يحتاج إلى ثورة، فهل انتم ثائرون؟..سلامي.

 


تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ألمانيا الاتحادية باحر مواساتها وعميق أسفها للرفيق ياسر مجاهد خدر بوفاة والدته السيدة منى سالم عبو التي وافاها الأجل يوم الثلاثاء 4/11/2014 في لبنان بينما كانت تتلقى العلاج هناك اثر مرض عضال الم بها ولم يمهلها كثيرا . باسم كافة الرفاق أعضاء منظمتنا نتقدم للرفيق ياسر وكل أفراد العائلة باحر التعازي والمواساة . للفقيدة الذكر الطيب ولذويها ومحبيها الصبر والسلوان .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ألمانيا الاتحادية

في 6.11.2014

شكلت النهضة الحسينية المباركة بنبل أهدافها التي تمحورت حول إعلاء كلمة الحق والعدل، وتفرد معانيها بمهمة استنهاض محركات وعي الأمم والشعوب لإثبات قيم الحرية في مواجهة طغيان من استبد من الحكام وعمد إلى سلب إرادة رعيته، مدرسة أنارت بسلامة منهجها في سبيل رسالة الحق، دروب الثائرين الحالمين بغد جديد موشحا بنسمات الحرية والكرامة، بوصفها حركة سياسية إصلاحية تجسدت في ثناياها قيم سامية مهدت الأرضية لإزالة الظلم والغطرسة والاستبداد، وسجلت مجرياتها أسمى وأعظم أمثلة الدفاع عن المبدأ، وعكس تدوين وقائعها أروع صور الشجاعة والفداء والإيثار التي ما تزال عظمة آثارها وسمو معانيها، تلامس ضمير الإنسانية وتهز وجدانها؛ لإثارة سعيها صوب التحرر والإنْعِتَاق.

إن زخم النهضة الحسينية المباركة عطاء مستمر ودائم، على مختلف العصور والأجيال، بعد أن تحددت هويتها التحررية، وتوضحت ملامح عطائها مذ أن أعلن الإمام الحسين (عليه السلام) بيان الثورة الأول الذي ضمنه رسالة حركته الإنسانية الجهادية، قاطعا الشك باليقين حين ناشد القوم قائلا : ( أَنِّي لَمْ أَخْرُجْ أَشِراً وَ لَا بَطِراً وَ لَا مُفْسِداً وَ لَا ظَالِماً، وَإِنَّمَا خَرَجْتُ لِطَلَبِ الْإِصْلَاحِ فِي أُمَّةِ جَدِّي (صلى الله وعليه وآله)، أُرِيدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ وَ أَسِيرَ بِسِيرَةِ جَدِّي وَ أَبِي‏ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام فَمَنْ قَبِلَنِي بِقَبُولِ الْحَقِّ فَاللَّهُ أَوْلَى بِالْحَقِّ وَ مَنْ رَدَّ عَلَيَّ هَذَا أَصْبِرُ حَتَّى يَقْضِيَ اللَّهُ بَيْنِي وَ بَيْنَ الْقَوْمِ بِالْحَقِّ وَ هُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ ) .

ولا أخطئ القول أن ملحمة عاشوراء لا يمكن النظر اليها من زاوية ضيقة تفضي إلى محدودية أبعادها الإنسانية، واقتصار أهدافها على الشعوب والأمم التي تتخذ من الإسلام ديناً ومنهج حياة، وإنما تتعداها بمديات وآفاق رحبة لتتسع مساحة تأثيرها، فتشمل كل أرجاء المعمورة وشعوبها التواقة إلى الحرية والكرامة، بوصفها نبضاً إنسانياً سيبقى إلى الأبد رمزاً للرفض والاحتجاج، والتطلع إلى التحرر.

وحين نستذكر العطاء الخالد لمجريات النهضة الحسينية المباركة، وما أفرزته من رسالة إنسانية نبيلة تزهو فصولها بقدسية الشهداء، وألق البطولة، والإيمان والجهاد في سبيل الحق والعدل، حري بنا أن نركن إلى فكرة تهذيب نفوسنا وتخليصها من أدرانها؛ لتمكينها من القدرة على إصلاح ما اندرس من قيم نبيلة، وترميم ما تضرر من قواعد سامية، انسجاما مع رسالة الإمام الحسين ( عليه السلام ) الإنسانية الداعية إلى التوحد والآخاء والمحبة والتسامح ومحاربة الظلم والفساد والمفسدين، بوصفها أملاً مرتجى ينشده جميع الخيرين، الذين استلهموا مبادئها الداعية إلى تبديد الظلام وتحطيم القيود في مهمة الدفاع عن حقهم في العيش بسلام وأمان. إذ إنها الثورة التي كانت وما تزال، وستبقى إشعاعاتها نبراساً لمن يرفض من الناس، الاضطهاد والامتهان والاستلاب في مختلف أرجاء المعمورة.

في أمان الله.

نظرا لتسارع الاحداث السياسية والعسكرية في كل من سوريا والعراق, وفي ظل تشبث النظام السوري بالحل العسكري في التعامل مع الثورة ومطالبة الشعب بالحرية والكرامة وبناء سورية جديدة خالية من العسف والاستبداد وبعد استيلاء تنظيم الدولة الاسلامية على محافظتي الرقة ودير الزور السوريتين , والموصل والانبار العراقيتين, واعلان ابو بكر البغدادي نفسه خليفة على المسلمين وبعد اعلان داعش الدولة الاسلامية في العراق والشام , وما تبعه من تطورات سياسية باستهداف الدولة الاسلامية اقليم كوردستان , ومدينة كوباني الكوردية في كوردستان سوريا وما افرزه من تطورات في تشكيل تحالف دولي لمواجهة خطر هذه الدولة الارهابية , التي باتت تستهدف الوجود الكوردي والاستقرار الاقليمي والدولي ,



وقد شكل استهداف داعش منطقة كوباني ومقاومة اهلها البطولية بامكانياتهم المتواضعة في مواجهة ترسانته العسكرية وممارساته الوحشية بحق سكان القرى التي اجتاحها , وتدمير المنازل واحراقها وسلب ونهب ممتلكات الاهالي , شكل هذا الاستهداف الوحشي , والمقاومة التي ابداها الكوبانيون انعطافة كبيرة في تعاطف الرأي العام العالمي مع  كوباني , ومع القضية الكوردية برمتها , وكان هذا الاستهداف ايضا جرس انذار للقوى الكوردية التي كانت الهوة تتسع بين مكوناتها السياسية , وتبين للجميع ان الحركة الكوردية بحاجة الى رص صفوفها وتأطير عملها والتوافق فيما بين قواها دون استئثار من جانب اي طرف منها .
.في هذه الاجواء عقدت منظمة اوروبا لحزبنا حزب الوحدة الديموقراطي الكوردي في سوريا اجتماعا عاما لكوادرها بتاريخ 1/2-11-2014  للوقوف على هذه الاحداث والتغيرات السياسية والعسكرية التي تشهدها المنطقة وانعكاسها على اداء والية العمل السياسي والتنظيمي , ومجمل مواقف الحزب مما جرى في سوريا بعد ثورة الخامس عشر من اذار عام 2011 , وما طرأ من مستجدات على عموم الساحة االسورية , والكوردية منها بشكل خاص , وقد توقف الاجتماع مطولا على الوضعين السياسي والتنظيمي.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء الكورد في عموم اجزاء كوردستان , وشهداء ثورة الحرية والكرامة في سوريا وعلى روح رئيس حزبنا الراحل اسماعيل عمر  , ثم القى الرفيق احمد جتو عضو اللجنة السياسية كلمة مطولة توقف فيها على الوضع السياسي العام ومواقف حزبنا فيما يخص جميع قضايا الساعة, بدءا بمواقف الحزب فيما يتعلق بعسكرة الثورة السورية وما رافقها من تطييف وأسلمة, والتي نبه اليها الحزب في كثير من ادبياته وتقاريره السياسية, واكد على صوابية موقف الحزب فيما يتعلق بنبذ سياسة المحاور وطرحه لفكرة استقلالية القرار الكوردي السوري, ونقده المستمر لمحاولات احد اطراف الحركة الكوردية الاستفراد بالساحة السياسية وما رافق ذلك من سلبيات ادت الى اتساع الهوة والشرخ السياسي الذي كان ينذر بعواقب كثيرة , اخرها وليس اخيرها ما تتعرض له المناطق الكوردية من اخطار يشكلها اعداء شعبنا ومحاولاتهم المستمرة في استغلال هذه الشروخات للنفاذ منها الى استعداء مكونات الشعب الكوردي وقواه السياسية ضد بعضها , كما اكد الرفيق على اعتدال طروحات حزبنا ومبادراته المستمرة في بناء المرجعية الكوردية ولعب قيادته الدور الريادي والمميز في رأب الصدع السياسي بين المجلس الوطني الكوردي , وحركة المجتمع الديموقراطي , هذه السياسة التي اثمرت عنها اتفاقية دهوك برعاية رئيس اقليم كوردستان السيد مسعود البرزاني , والتي كان الشعب الكوردي بأمس الحاجة اليها .
ناقش الرفاق الكوادر مجمل الوضع السياسي والتنظيمي بروح عالية من المسؤولية , وقد قيموا ايجابيا المواقف والسياسات التي اتبعها حزبهم في الفترة الماضية كما انتقدوا بعض الاراء والتصاريح التي ظهرت بين الفينة والاخرى, و توقفوا على اهم المعوقات التي تعترض سبل العمل التنظيمي, وفي هذا المجال عرض ممثلو الفروع اوضاعهم التنظيمية بكل شفافية وهنا وجه المجتمعون وبكل روح رفاقية دعوة للرفاق الذين غادروا الاطار التنظيمي لهذا السبب او ذاك وبغض النظر عن مشروعية تلك الاسباب لمراجعة قراراتهم, ودعوتهم للعودة الى صفوف التنظيم لأخذ دورهم والقيام بمسؤولياتهم في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ شعبنا
في الختام توجه المجتمعون بالتحية الى الرفاق الحزبيين في الوطن, والى القيادة طالبين منهم بذل المزيد من الجهد التنطيمي والسياسي لمواكبة الاحداث, والتأثير عليها ايجابيا, وبما يخدم حقوق شعبنا الكوردي.
عاش صمود شعبنا ومقاومته في كوباني.
عاشت الوحدة الوطنية الكوردية.
الهيئة القيادية
لمنظمة اوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ­­­­­- يكيتي -­
المانيا
02-11- 2014


غاليه قباني

قتلت امرأة كردية أمس الخميس بأيدي قوات الأمن التركية على الحدود بين تركيا وسوريا قرب مدينة عين العرب (كوباني) المحاصرة منذ نحو شهرين من قبل مسلحي تنظيم داعش، بحسب ما علم من مصادر متطابقة.

وأكدت وكالة أنباء فرات نيوز الكردية أن المرأة تبلغ من العمر 28 عاما واسمها غدير ارتاكيا وقتلت أثناء مظاهرة نظمها ائتلاف فنانين أتراك تم تفريقهم بالغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص الحي من قبل قوات الأمن التركية.

وقال شهود لوكالة الصحافة الفرنسية إن الضحية كانت ضمن مجموعة من 40 شخصا حاولوا اجتياز الحدود للانضمام إلى المقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب.

ولم يصدر على الفور أي تعليق من الجيش التركي. ومنذ بداية هجوم تنظيم داعش على عين العرب استقبلت تركيا نحو 200 ألف لاجئ كردي سوري على أراضيها.

ومنعت السلطات التركية في الوقت ذاته الأكراد غير السوريين من دخول الأراضي السورية للالتحاق بالمسلحين الأكراد فيها.

وبموجب ضغوط مارسها الحلفاء، اضطر الأتراك الذين يرفضون التدخل عسكريا ضد التنظيم الإسلامي المتطرف، الأسبوع الماضي للسماح لنحو 150 مقاتلا من كردستان العراق بعبور أراضيهم للانضمام إلى المدافعين عن كوباني.


النظام يكثف وتيرة قصفه أحياء المعارضة

بيروت: «الشرق الأوسط»
ضاعف تنظيم داعش قصفه بقذائف المورتر مواقع عسكرية ومدنية داخل مدينة كوباني (عين العرب) الكردية في ريف حلب الشرقي شمال سوريا، بعد فشله في تحقيق تقدم جديد في المدينة التي تواصلت فيها الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي، مدعومة بمقاتلي البيشمركة العراقيين. وبموازاة ذلك، جدد النظام السوري قصفه مواقع خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب وإدلب ودرعا وريف دمشق، بموازاة اشتباكات تجددت على تخوم مدينتي حلب ودمشق.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن مدينة كوباني، شهدت إطلاق نار متبادلا بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم داعش في عدة محاور في المدينة، استكمالا لاشتباكات عنيفة اندلعت ليل الأربعاء – الخميس واستمرت لساعات، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم داعش في محور سوق الهال وأطراف حي كاني عَرَبَان. وبدأت المعارك إثر هجوم من التنظيم، في محاولة للتقدم في المنطقة، وتحولت الاشتباكات بعدها إلى تبادل إطلاق نار بين الطرفين، قتل خلالها 3 عناصر من التنظيم، كما أفاد به ناشطون. وبموازاة ذلك، دارت اشتباكات في الجهة الجنوبية لمدينة كوباني، في حين قصفت وحدات حماية الشعب الكردي وقوات البيشمركة الكردية تمركزات «داعش» في تلة الإذاعة بالريف الغربي لمدينة كوباني.

وبالتزامن، قصف «داعش» أحياء كوباني بثماني قذائف هاون على الأقل، غداة إطلاق ما لا يقل عن 18 قذيفة هاون أطلقها التنظيم وسقطت على مناطق في مدينة كوباني، كما قال المرصد السوري، وذلك بعد فشله في تحقيق تقدم إضافي داخل المدينة.

في غضون ذلك، أفاد ناشطون بأن اشتباكات اندلعت بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى، على أطراف حي كرم الطراب قرب مطار النيرب العسكري شرق حلب، ترافق مع قصف بعدة قذائف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباكات. كما اندلعت معارك في منطقة البريج ومنطقة المناشر بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب ومنطقة حندرات شمال حلب.

الجمعة, 07 تشرين2/نوفمبر 2014 00:58

بيار روباري - بائع النقانق

بائع النقانق

كصعلوك الحارة يدعي البطولات وخوض المعارك

ولا يدري بأن رائحته النته أكثر من خانق

كرائحة مياه المجاري في المنازل والفنادق

وغير مسموح لمثله دخول المجالس والمساجد والكنائس والحدائق

قبل أن يتخلص من العوالق

وهذا يحتاج إلى مطهرات بكمٍ فائق

قد يبدوا بعد التنظيف ظاهريآ شخصآ لائق

ولكنه سيبقى من الداخل فاسدٌ وفاسق

بائع النقانق يشبه شيئآ ما العاشق

فالعاشق لا يرى عيوب الحبيبة فهو صادق

فالحب أعمى كالجاهل والحاقد

أما بائع النقانق لا يرى عيوب نفسه وهذا هو الفارق

ويسعى لبناء مجدٍ لنفسه بالترهات والخرفات على أنها حقائق

وهذه مهنة كل تافهٍ ومارق

ومن يدعي الشرف وهو في النخاسة غارق

لا يمكن مثل هذه السخافات تصدر عن شخص خلوقٍ وحاذق.

03 - 11 - 2014

بعض الناس تنسى بسرعة وتأخذه الأحداث وتفاصيلها، فيختلط عليها الإمور ويضيعون البوصلة. وأرى من الضروري تذكير هؤلاء الناس ونفسي معهم بأن النظام السوري الحالي ومعه النظامين التركي والفارسي، أكثر دموية وإجرامآ ووحشية وقذارة، بمئات المرات من تنظيم داعش الإرهابي والبربري، القادم إلينا من القرون الوسطى. وهذا التنظيم أساسآ هو صنيعة هذه الأنظمة وأجهزة مخابراتها وبعض الأطرف الإخرى من داخل المنطقة وخارجها.

لهذا رأينا هذا التنظيم الذي كان يدعي عند نشأته، إن هدفه هو محاربة الكفار وأعداء الله، إمتنع كليآ عن محاربة النظام السوري العلماني والنظامين العراقي والإيراني الطائفيين، الذين يطلقون عليهمتسمية الروافدة، ونفس الشيئ بانبة للنظام التركي الذي هو أكثر تطرفآ من النظام السوفيتي فيما يخص الدين، لم يقترب من أحدهم أبدآ!!!

وبدلآ عن ذلك، شن هذا التنظيم الإجرامي حربآ شعواء ضد الشعب الكردي في غرب كردستان منذ أكثر من سنتين وثم أتبعها بحرب مكملة ضد شعبنا الكردي في جنوب كردستان.

كل هذا تم بتخطط وتوجيه من المخابرات السورية والتركية على حدٍ سواء. وبعدها وسع التنظيم حربه حتى شمل الإخوة المسيحيين والكرد الإيزديين الأبرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل بكل الذي يحدث في العراق وسوريا نهائيآ!!

إذا كان المنتوج المخابراتي السوري والتركي المسمى بداعش، وحشي وخطر لهذه الدرجة على المنطقة والعالم، فما بالكم بالصانع لهذا المنتوج؟؟ كلنا رأى ماذا فعل المجرم بشار الأسد وأبوه بالشعب السوري كردآ وعربآ على مدى خمسين عامآ؟ شيئآ مماثلآ فعلته الدولة التركية ضد الشعب الكردي من خلال حرب الإبادة التي خاضتها ضده، على مدى مئة عام. وما فعلته إيران والدول العراقية بالشعب الكردي لا يمكن وصفه إلا بالوحشية وجرائم بحق الإنسانية.

وإذا قمنا بمقارنة بسيطة رغم صعوبتها من الناحية النفسية، بين ما إقترفه تنظيم داعش من أعمال إجرامية وبربرية بحق الكرد وكل المخالفين له، وما قام به النظام السوري من أعمال تعذيب وقتل وتهجير ممنهج بحق السوريين على مدى ثلاثة سنوات فقط، سنكتشف إن الفارق الكبير بين إجرام داعش ومعلمه النظام السوري. لقد قتل النظام أكثر من 250 ألف مواطن سوري وإعتقل أكثر من 200 ألف، وشرد حوالي عشرة ملايين مواطن داخل سوريا وحوالي أربعة ملايين هجرهم إلى خارج البلد.

والأمر الأخر إذا أرادا السوريين يومآ ما وخاصة السنة منهم التخلص من داعش، فبامكانهم القضاء عليه في أي وقت كان، ولكن من دون الدعم الخارجي لن يستطيعوا هزيمة النظام السوري القاتل، الذي يتلقى الدعم من إيران وروسيا، في الوقت الذي يحرم الشعب السوري الجريح حتى من الطعام والشراب، حاله كحال الشعب الكردي!!

وعلينا أن ندرك إن داعش حالة طارئة في المنطقة وستزول وسبب ظهور هذه الظاهرة هي هذه الأنظمة الإستبدادية والطائفية والمخابراتية.

إن العصابة الحاكمة في دمشق، والتي مجازآ تسمى بالنظام تشكل تهديدآ خطيرآ على المنطقة والعالم برمته. وإذا أردنا التخلص من داعش علينا التخلص أيضآ من المجرمين بشار وأردوغان أيضآ وبسرعة. وبقاء عصابة الأسد في السلطة طويلآ، سوف تجلب المزيد من المشاكل والمأسي للسوريين والمنطقة، وستقوم بتفريخ العديد من المنظمات الإرهابية من ماركته، كتنظيم داعش وجبهة النصرة وأخواتهم.

ومن هنا على الإدارة الأمريكية وحلفائها الغربين البدء بضرب النظام السوري، أو على الأقل تحيد طيرانه الحربي، مع ضرب تنظيم داعش دون رحمة. وأفضل ما يمكن أن تقوم به أمريكا هو القيام بضرب مقرات النظام ودفاعاته الجوية والطيران الحربي وكافة المطارات العسكرية وقيادة الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري، لكي يفرضوا على النظام حلآ سياسيآ وإرغامه على مغادرة السلطة.

ومن دون ضرب النظام السوري والتعاون الوثيق مع مع قوات الحماية الشعبية على الأرض، ودعمها بالسلاح الثقيل والنوعي ومدها بالمعلومات، لا يمكن القضاء على تنظيم داعش الإرهابي خريج الإبن الشرعي للمخابرات السورية والتركية. وعلى أمريكا الضغط بشكل جدي على النظام التركي، لوقف دعمه لداعش وفك الحصار عن الشعب الكردي في غرب كردستان، وإلا سيكون الفشل مصير تلك الحملة الجوية التي تقوم بها أمريكا حاليآ وأتمنى أن تسرع الولايات المتحدة الأمريكية الخطى لأن معركة كوباني طال أمدها.

05 - 11 - 2014

 

من صخم وجه الشيعة وقال لهم ارسلوا ابناء عشائركم (وارموهم بالمستنقع السني وصحراءها القاحلة).. لتقعون بحرب استنزاف .. اذا ما علمنا ان (4) عشائر سنية فقط بالانبار جزء من ابناءها تقاتل داعش.. من اصل اكثر من 120 عشيرة سية بالانبار (السنية).. بايعوا تنظيم الدولة الاسلامية.. والعشائر السنية (جميعها مسلحة) اصلا.. فالسلاح منذ سنوات منتشر بعموم العشائر ..

علما لم يعقد السنة اي (مؤتمر عشائري وسياسي سني) عام يطالبون من الشيعة مثلا (العون لمحاربة داعش)؟؟ بل العكس.. (المجتمع السني رافض لاي تدخل شيعي بما يجري بالمثلث السني).. ويعتبرونه (شأن داخلي لهم).. (بل من فجر الازمة كلها هي شعور السنة بانهم مهمشين من قبل الشيعة).. اي الشيعة طرفا من المشكلة وليس طرفا من الحل..

وليس هذا فحسب بل كلا الطرفين (السني المؤيد لداعش والسني الرافض لداعش) كلاهما لا يؤيدون تدخل شيعي بشؤون السنة.. وبنفس الوقت (الطرف السني الرافض لداعش) يريد بديل سني عن داعش.. (وليس بديل شيعي او سني خاضع لشيعي ببغداد).

واذا ما اخذنا بنظر الاعتبار كذلك ان (القياس يؤخذ على العموم وليس الشواذ الاقلية).. فالعموم السني (الاغلبية).. مع تنظيم الدولة الاسلامية الكبرى السنية.. (الخلافة) وليس مع ابناء عشائر خرجوا عن الراي العام السني المؤيد (لتنظيم الدولة الاسلامية).... كالبو نمر.. ليأخذون (صف جحوش السنة) بنظر اهل السنة.. الذين وقفوا لجانب الحكومة الصفوية ببغداد والجيش الرافضي العميل.. بذلك (البو نمر لا يمثلون اهل السنة).. بالمحصلة.

فتنظيم الدولة الاسلامية السنية.. (داعش).. حققت حلم كل سني على وجه الارض.. (تاسيس دولة الخلافة التي توحد المسلمين السنة من الصين للمحيط الاطلسي.. وتوحيد المسلمين السنة بجيش الدولة الاسلامية .. وحاضنتهم السنية الكبرى).. و(طرد النصارى والوثنيين والصفويين وجيش الروافض من (مناطق السنة).. وخوض حرب ضد (الدول الكبرى الكافرة النصرانية اليهودية.. ).. و(محاربة الانظمة المنخورة بالفساد المالي والاداري والطغيان العلماني).. حسب وصف اهل السنة لمجريات الامور.

ويذكر بان قتلى البو نمر (وهي عشيرة سنية بالانبار) تم قتل اكثر من 500 من ابناءها من قبل تنظيم الدولة الاسلامية السنية.. نظرا لتأييد الشارع السني العشائري والمدني لتنظيم الدولة .. وابناء البو نمر ضحاياهم سقطوا نتيجة .. (البوخات) من الاعلام والقوى السياسية المحسوبة شيعيا (التي عرقلت تدخل بري امريكي) لمقاتلة وهزيمة داعش بريا.. وخاصة ان الهجمات الجوية بالعلوم العسكرية لا يمكن لها ان تحسم بالضربات الجوية فقط ..

فرغم مرور اكثر من 6 اشهر على احداث الموصل.. وما تبقى من جيش بغداد المركزي.. الذي يملك الاف الدبابات والعربات المدرعات والمدافع والاليات العسكرية الاخرى.. وعشرات من الطائرات العسكرية .. وصواريخ ... ومئات الاف العسكريين والمتطوعيين..ولم يستطيع ان يتجاوز تكريت.. وداعش حول بغداد حيث حواضنها السنية.. (فكيف سوف يحرر العبادي الموصل)؟؟ و داعش قرب بغداد .. وليس جيش العبادي قرب الموصل..

....................................................

(كتائب سنية.. تقاتل داعش) خير من (شيعة يقاتلون داعش).. فالاولى لا تثير نزاع طائفي

وليعلم الشيعة.. بان المجتمع الدولي.. خير له (كتائب مسلحة سنية.. تقاتل داعش) من (شيعة يقاتلون داعش).. فالاولى لن تثير نزاع طائفي.. في حين الثانية تثيرها.. فداعش تنظيم سني..جميع مسلحيه هم من اهل السنة.. حاضنتها سنية.. اهدافها وبرنامجها السياسي سني.. وتمويلها سني.. وقادتها سنة.. .. (ولا يواجه النار الا النار).. اي (الضدر النوعي) خير وسيلة لهزيمة داعش داخل المثلث السني... اما الشيعة والكورد.. هم مجرد عقبات امام توسع داعش لا اكثر ولا اقل.. بمناطقهم وليس بالمثلث السني.. وهذا ما اثبتته الايام..

وليعلم الشيعة ايضا.. بان السنوات الماضية التي تم فيها (تقويض السنة بالعملية السياسية) بحصرهم بالمنطقة الخضراء.. معتقدين الشيعة بان جيش بغداد المركزي سوف يعالج اي مشاكل بالمثلث السني.. ليتهاوى جيشهم امام بضعة مئات من مقاتلي داعش السنة.. باحداث الموصل.. هذه السياسية الفاشلة.. سببها بان شركاء سياسيي الشيعة من السنة.. ببغداد ليس لديهم ثقل اصلا بالمثلث السني.. ومن اراد ان ينقل السنة من المنطقة الخضراء للمثلث السني عبر اقامة اقليم.. تم محاربته وتقويض مشاريعه..

.....................................

رسالة الى البو نمر..:

ذكرناها سابقا ونذكرها اليوم.. العيش مع الشيعة. خسارة.. والعيش مع السنة هلاك.. والعيش مع كودرستان ابتزاز..

فاذا نحن الشيعة غير قادرين على حماية انفسنا من شرور العراق الواحد وغير قادرين على حماية عمق مناطق الشيعة بوسط وجنوب.. من التفجيرات والعمليات الانتحارية والمفخخات السنية.. فكيف سوف نقدم انفسنا كشيعة حماة للاخرين وحماة لكم يا البو نمر؟؟

وكيف تضعون بيضكم يا (البو نمر) بسلة الشيعة؟؟ فهل الشيعة هم من اسقطوا طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة.. هل هم من اسقطوا صدام والبعث وحكم الاقلية السنية .. (بالطبع كلا) بل الدعم الامريكي المبارك والقوات البرية الامريكية الضافرة.. فعليكم يا البو نمر اذا تريدون هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية السنية فعليكم بامريكا.. فكثير من السنة لا ينخرطون بمحور التحالف ضد تنظيم الدولة (لانهم سوف يحسبون على الشيعة الصفوية الروافض)..

ولكن الاعتماد على امريكا وقواتها الامريكية الظافرة.. فسوف تجدون تاييد كبير لان امريكا دولة محايدة لا سنية ولا شيعية.. وليس جزء من اي طرف قومي او مذهبي او ديني بالمنطقة.. فالصحوات السنية نجحت بمقاتلت القاعدة عندما كانت مدعومة امريكيا.. ولكن عندما سلمت لحكومة بغداد المتهرئة المتهمة بانها شيعية.. انهارات الصحوات واختزلت كجحوش السنة..

....................

الاعتماد على الجيش النظامي المتهرئ (لحماية البو فهد) كالاعتماد على منخل (لحفظ الماء)

ثم اليس كوردستان فيها فدرالية؟؟ هل اوخذ راي الشعب الكوردي بكوردستان (حسب دستورهم بثلثي كل محافظة حتى تنظم لاقليم).. حتى يطالب من المثلث السني ومحافظاتها ان (تقوم باخذ راي سكان محافظاتها حول الاقليم)؟؟ ثم اليس المالكي رفض قيام الاقليم اصلا.. فكيف يمرر استفتاء بالمثلث السني.. وهو رافض للاقليم.. الذي اعتقد بان جيشه العرمرم كفيل بمنع الجماعات السنية المسلحة المتطرفة من الهيمنة عليه..(ليتبخر جيش المالكي بدون اي طلقة نار توجه ضد داعش)..

ثم اليس لولا امريكا لما كان للشعية اي دور بالحكم ببغداد.. (اين كان العبادي والمالكي والحكيم والجعفري والاعرجي وامثالهم) قبل دخول امريكا؟؟ اليس خارج العراق.. اين كان مقتدى الصدر.. الم يكن داخل بيت ابيه.. ولم يعرف عنه اي معارضة لصدام.. ولم نسمع يوما انه اسس مليشيات لمقاتلة صدام.. اليست امريكا دعمت اربع حكومات يراسها محسوبين شيعيا منذ عام 2003 .. ودعمت المالكي ضد المليشيات بوسط وجنوب.. وقتلت امريكا الاف من المقاتلين السنة من القاعدة وغيرها.. وقتلت الزرقاوي وابو ايوب المصري .. واسقطت نظام حكم الاقلية السنية.. وحزب البعث وصدام.. بل اسقطت مورث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة..

ولا ننسى الطائرات بدون طيار التي تهاجم منذ سنوات المقاتلين السنة المتشددين باليمن وافغانستان وغيرها.. ولم تقتل امريكا اي (زعيم شيعي) في وقت قتلت امريكا (العديد من القادة السنة المسلحين).

.........................................

الصراع سني سني.. (والشيعة طرفا في اثارة الصراع) .. وليس (طرفا في الحل)

ما يحصل بين (السنة) هو (صراع سني سني).. نحن الشيعة بغنى عنه..اما من يتذاكى بدعوى (لنستفاد من هذا الصراع) كشيعة؟؟ اقول لهم (لعبوا غيره).. لان اي طرف يقف الشيعة معه.. يسقط شعبيا بين المكون السني بشكل عام.. بالمحصلة (الشيعة يقدمون بذلك خدمة للطرف السني المعادي لهم الذي يزداد شعبيته كلما اعلن عداءه ضد الشيعة.. )..

مثال اخر.. برزاني الكوردي.. اعلن المالكي العداء ضده.. فماذا حصل.. زادت شعبية البرزاني وقتل شعبية حزب طالباني.. (لان حزب طالباني متهم بانه مهادن للمركز.. بينما البرزاني عرف بانها متمسك بحقوق المكون ا لكوردي واستقلاله)..

ولا ننسى ان (الكتل السنية) ببغداد.. تم (التضييق عليها كطارق الهاشمي والنجيفي والعيساوي.. الخ) بعد فتح ملفات امنية عليهم.. وكذلك اصبحت (الكتل السياسية السنية) محصورة بالمنطقة الخضراء.. (وتم الاعتماد على الجيش والمؤسسات الامنية بالسيطرة على المثلث السني الغربي).. هذا كله.. ادى (لسقوط شعبية ووجود هذه الكتل السياسية السنية وممثليها بالمثلث السني.. ليصعد شعبية تنظيم الدولة الاسلامية السنية داعش).. كامر طبيعي.. (لذلك الاقليم السني لو كان قد قام.. لكان هناك برلمان وحكومة من ابناء الاقليم السني.. وحرس وطني سني من ابناء الاقليم ايضا) ملئوا الفراغ ويكونون باحتكاك مع المكون السني شعبيا كحال كوردستان.. ولما كان هناك داعش اصلا..

...................................................

مختصر القول ان رسالة السنة للشيعة:

يا شيعة نحارب داعش ما تقبلون (الا اذا كنا تحت وصايتكم).. فنخسر شعبيتنا بين السنة.... نطالب باقليم سني ما تقبلون.. فلم يبقى امامنا الا طريقين (اما نقتحم بغداد) لنعيد حكم السنة.. او نستمر كما تريدوننا يا شيعة (نعتزل بالمنطقة الخضراء) لتبقى الساحة بالمثلث السني لداعش والقاعدة والعشائر السنية المسلحة الخارجة عن السيطرة.. فايهم تختارون.

يا شيعة.. لم يقاتل السنة داعش السنية.. الا لخلاف في الزعامة والطرق في تحقيق الهدف المشترك للسنة الذي يجمعنا مع داعش.. بمعنى النقشبندية والبعث و36 فصيل سني مسلح كلها مجتمعة هدفها محاربة الرافضة الشيعة الصفوية.. ولكن الاختلاف فيمن يهيمن على الارض ومن يتزعم.. لا اكثر ولا اقل.

......................

نصيحة للشيعة:

ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..

............................

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق).... بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

سجاد تقي كاظم

أكثر من خمسين يوما وقوات الحماية الكوردستانية والمقاتلات البطلات يدافعون بشراسة عن كوباني حتى قبل وصول المساعدات الكوردستانية وقوات البيشمركة من أقليم كوردستان , رغم تدفق قوات داعش الارهابين من تركيا العدوة اللدود للكورد لمساندة قواتهم التي تحاول اعادة الانتشار والبحث عن وسيلة تحفظ ماء وجههم بعد الخسائر التي تكبدوها من جراء صمود القوات الكوردية المدافعة عن كوباني ووصول الاسلحة الثقيلة برفقة البيشمركة التي هبت لنجدة كوباني وايضا قصف طائرات التحالف التي حدت من خطورة داعش العسكرية .

قوة داعش وخطورتها كانت نتيجة استيلائها على كميات هائلة من الاسلحة الثقيلة المتطورة من القوات العراقية الهاربة من الموصل , ومن مصادرة الاسلحة الثقيلة المرسلة الى المعارضة السورية المعتدلة , هذه القوة النارية أضافت هيبة عسكرية وأرهابية الى قوات داعش الارهابية مما ادى بالنتيجة الى أخلال في التوازن العسكري لصالح قوات داعش المجرمة .

هذا الاخلال في التوازن العسكري لصالح داعش وسيطرته على محافظة الرقة بالكامل ونهب المليارات من بنوك الموصل وغيرها وبيع البترول من الاراضي التي تحت سيطرته باسعار أقل بكثير من السعر العالمي مما زاد من أمكانيات داعش المالية و الاقتصادية , كل هذا ادى بداعش بان يتجه بانظاره الى كوردستان وخاصة محافظة كركوك الغنية بالنفط وكذلك التوجه الى كوباني محاولة منها مصادرة أبار النفط التي تحت سيطرة الكورد لاضافته الى سلطانه , ولكن صمود وشراسة مقاومة المقاتلين الكورد المدافعين عن كوباني والبيشمركة المدافعين عن كركوك افشل خطط داعش الارهابية للسيطرة على أكثرية منابع النفط في سوريا والعراق .

أن كسر هيبة داعش الارهابية على يد القوات الكوردية البطلة المدافعة بشراسة عن كوباني ادى الى ارسال داعش المزيد من الرجال والعتاد محاولة التسلل من بعض النقاط في كوباني ولكن كل محاولات داعش المجرمة باءت الى الفشل الذريع في ظل مقاومة شرسة للمقاتلين الكورد الذين اذهلوا العالم في صمودهم الاسطوري حيث بكل المقاييس والحسابات العسكرية كانت كوباني ستسقط حيث الكفة والميلان كانت لصالح القوة النارية لداعش .

نقلت وكالات الانباء" عن محاولات تسلل لعناصر داعش الاربعاء الفائت في أحياء تقع في شرق المدينة الحدودية مع تركيا , وان اشتباكات عنيفة دارت بين قوات حماية الشعب البطلة والمسلحين الارهابيين في شرق المدينة عندما حاول عناصر التنظيم الارهابي التسلل الى بعض الاحياء " .

كما نفذت وحدات الحماية الكوردية عملية نوعية في الجبهة نفسها , اسفر عن مقتل وجرح العديد من الارهابيين , في السياق نفسه قامت قوات الحماية الكوردية بعدة عمليات نوعية ضد قوات داعش الارهابية في الجبهة الجنوبية لمدينة كوباني الصامدة .

ان المعادلة العسكرية في كوباني والكفة اصبحت لصالح المقاومين عن كوباني بفعل القوة النارية لقوات البيشمركة التي دخلت كوباني لنجدة اخوانهم في غرب كوردستان , وهذا مما أخاف الجانب التركي لان اي أنتصار كوردي يضر بالمصلحة التركية العليا من وجهة نظرهم وان الفاشية التركية سوف تنال ضربة قوية بفعل انتصارات ومقاومة وحدات حماية الشعب الكوردي لذلك لا ترغب تركيا الفاشية في تحول في الصراع لصالح غرب كوردستان .

وأريد أن أشير هنا أن قوة الايمان بالمبادئ والحفاظ عليها هي أقوى من اي سلاح في العالم , وتجربة كوباني خير دليل على ذلك فباسلحة خفيفة ومتوسطة استطاع المقاومين عن كوباني من الصمود والمقاومة مما أذهل المحللين والخبراء العسكريين العالميين أمكانية حدوث مثل ذلك .

نقول حصل وفي كـــــــــــــــــوباني الباســــــــــلة .

خليل كارده

 


موقع : xeber24.net / بروسك حسن
أفاد مراسل خبر24.نت بأشتداد المعارك في الجبهة الغربية والجنوبية حيث شهد محيط الجبهة الغربية أشد المعارك بين عناصر داعش وبين وحدات حماية الشعب الكوردية YPG وقوات البيشمركة ومازالت مستمرة حتى هذه اللحظة حيث أكد مراسلنا بأن الأشتباكات تدور على أطراف الاذاعة التي كانت قد دخلت اليها عناصر تنظيم داعش قبل فترة .
هذا وقد أفاد الأعلامي الميداني شاهين شيخ علي لموقعنا بأن وحدات حماية الشعب YPG وبمساعدة قوات البيشمركة شنت هجمات على عدد من المواقع التي كانت تتحصن فيها عناصر داعش وجرت أشتباكات عنيفة ومازالت مستمرة حتى هذه اللحظة وأكد شيخ علي بأن القوات الكوردية المشتركة أستطاعت أخراج عناصر داعش من داخل الاذاعة ولكن لم تدخل اليها القوات الكوردية حتى اللحظة .
أما في الجبهة الشرقية فتسودها هدوء حذر ولم تشهد أي أشتباكات ولكن طائرات التحالف قامت بشن غارتين على كانيى كوردا دون معرفة الحصيلة النهائية .
في ساق متصل فقد حقق مقاتلي وحدات حماية الشعب ي ب ك تقدما كبيرا وأستطاعوا الدخول الى الرحبة القريبة على صالة الفرات الواقعة في الجبهة الجنوبية وقد رافقها قصف عنيف من قوات البيشمركة بالأسلحة الثقيلة على مواقع داعش .
أما عن أخبار الجيش السوري الحر الذي يقوده العقيد عبد الجبار العكيدي فقد أكد مراسلنا بأن كتائب العكيدي لم تشارك المعارك الى جانب القوات الكوردية المشتركة حتى هذه اللحظة .
الاشتباكات مازالت مستمرة حتى هذه اللحظة في الجبهة الجنوبية والغربية بشكل عنيف .

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر متطابقة من الحكومة والمعارضة في سوريا الخميس، أن القوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد، تمكنت من استعادة السيطرة على حقل للغاز في حمص، بعد مواجهات مع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، خلفت عدداً من القتلى.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة، بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي، أحكمت سيطرتها على حقل الشاعر للغاز والتلال المجاورة له في ريف حمص الشرقي، وقضت على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم داعش، وتلاحق فلولهم في المنطقة."

وتابعت الوكالة الرسمية أن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على عدد من الإرهابيين، ودمرت آلياتهم، في عدة بلدات وقرى بريف حمص"، مشيرةً إلى قيام "إرهابيين" كانا يرتديان أحزمة ناسفة، بتفجير نفسيهما في منطقة "الفرقلس"، بريف حمص، واقتصرت الخسائر على "أضرار مادية."

 

وأكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" الأنباء الواردة من دمشق، بسيطرة قوات النظام والمسلحين الموالين لها على حقل "شاعر" للغاز، والذي كان مسلحو "داعش" قد سيطروا عليه نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأشار إلى استمرار الاشتباكات بين الطرفين، ومعلومات عن سقوط خسائر بشرية.

كما ذكر المرصد الحقوقي، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها، أن 12 قتيلاً على الأقل، بينهم عدد من الأطفال والنساء، سقطوا نتيجة قصف نفذه الطيران الحربي المروحي بـ"البراميل المتفجرة" على مبنيين في حي "الشعار"، شرقي حلب، ورجح سقوط المزيد من الضحايا.

وأضاف أن مروحيات النظام ألقت عدداً من البراميل المتفجرة على أحد المباني التي كانت جماعة "جبهة النصرة"، المعروفة بـ"تنظيم القاعدة في بلاد الشام"، تتخذه كمقر لها، إلا أن مسلحيها أخلوا المبنى في وقت سابق، واستهدفت موجة ثانية من القصف تجمعاً للمواطنين في نفس الموقع.

كما أشار المرصد السوري إلى أن اشتباكات تدور حالياً بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، و"الكتائب الإسلامية المقاتلة" من جهة أخرى، على أطراف حي "التضامن" في دمشق، ولم تتوافر معلومات فورية، حتى اللحظة، عن وقوع خسائر بشرية.

ولفت المصدر نفسه إلى استمرار الاشتباكات بين قوات النظام، مدعومة بـ"قوات الدفاع الوطني"، ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من جهة، ومقاتلي "الكتائب الاسلامية"، وجبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" من جهة أخرى، على أطراف حي "جوبر" في العاصمة السورية.

خندان - اعلن آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية في إقليم كردستان، إن صادرات النفط من الإقليم زادت إلى نحو 300 ألف برميل يوميا وإنه يتوقع أن تصل إلى نحو 500 ألف برميل يوميا أوائل العام القادم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن هورامي قوله خلال مؤتمرعقد في اربيل اليوم الخميس: (نقترب الآن من تصدير 300 ألف برميل يوميا عبر ميناء جيهان في تركيا. وعلى الأرجح سنبلغ ذلك الرقم هذا الأسبوع).

واضاف هورامي إن (ثلاثة حقول نفط أخرى في المنطقة من المقرر أن تبدأ الإنتاج في الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة)،مبينا إنه (يتوقع ارتفاع الصادرات إلى 500 ألف برميل يوميا في كانون الثاني أو شباط).

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 21:23

اليمين المتطرف - د. تارا إبراهيم – باريس

خلال مراقبتي للمجتمع الفرنسي منذ أكثر من عشرسنوات، لاحظت الكثيرمن التغييرات التي طرأت عليه ..لا أعرف الى أي مدى يمكن أن نعتبر هذه التغييرات إيجابية ام سلبية ولكن الذي أعرفه انها نتيجة طبيعية لما يستجد من أحداث محلية ودولية تؤثر على سياسة فرنسا الداخلية والخارجية بل وحتى على نفسية المواطن الفرنسي وحياته والمبادىء التي يتبناها.. وفي كل الأحوال مشاهداتي لاتعدو كونها امورا أراها والمسها كمواطنة فرنسية او أجنبية متأقلمة فيه.

قبل أسابيع ولدى تجوالي في شارع باريسي وعبوري الى الجانب الاخرمنه، لمحت امرأة محجبة من رأسها الى أخمص قدميها لا ينقصها إلا الخمار، كانت تدفع أمامها عربة طفل صغير، وفي الوقت نفسه كان يعبر الشارع رجل في منتصف العمر، لاحظت أن نظراته كانت تنم عن حقد وازدراء، فقد ظل يحدق فيها الى ان ابتعدت.. إلا أن المرأة شعرت ربما بالارباك أو الخوف وصرخت من بعيد " هل لديك مشكلة أيها السيد ؟" فرد عليها بحدة ، نعم لدي مشكلة معك ومع كل أمرأة مثلك ... وأضاف وهو يبتعد : أيتها العميلة القذرة !! ". لاول مرة يقع أمر كهذا أمامي ، وعلى الرغم من ان المجتمع الباريسي متعدد الجنسيات والاعراق والأديان ولكنه مجتمع يحترم كل مكوناته كما هو معروف عنه، بالتعايش السلمي فيما بينهم .

وفي موقف آخر، أثناء غداء عمل مع أستاذة فرنسية من أصل جزائري .. قالت لي " لقد بدأت البحث عن فرصة عمل في بلد آخر" قلت لها متسائلة :" ولكن لديك عمل جيد هنا ؟ "، قالت " نعم، ولكن يجب ان اهيىء نفسي لعام 2017 ربما يتبوأ الحزب اليميني الحكم ، عندها سيقوم بتصفيتنا نحن الأجانب ويخيرنا بين جنسيتنا الأم أوالجنسية الفرنسية..وانا في الحقيقة لا أود ان أتخلى عن جنسيتي الجزائرية ..." تفكير غريب، لم يخطر في بالي يوما ما هذا النوع من التخيلات !!.

ولكن الواقع الذي يجب الاعتراف به هو ان الحزب اليميني المتطرف اصبح يكسب الناس شيئا فشيئا وخصوصا الشباب منهم، أمرمقلق ولكنه نتيجة طبيعية لما نسمعه من أخبار عن سياسة الحكومة الفرنسية في إدارة اقتصاد البلاد وبالخصوص سياسة التقشف التي انتهجتها منذ بداية عملها، وكذلك عدم الاستقرارالسياسي الذي دفع رئيس الجمهورية الى حل الحكومة مرتين في عام واحد وتعيين وزراء جدد فيها، على الرغم من ان هذا الشيء يبدو في غاية الديمقراطية إلا ان بعض من المنتمين الى الحزب الاشتراكي لم يعودوا مؤمنين بالحزب ومبادئه..وكما قال وزير الاقتصاد الاشتراكي عندما قدم استقالته " إن الحكومة ستغرق السفينة التي تقودها !! ".

ويبدو ان الشبان الفرنسيين الذين تتراوح اعمارهم بين الـ "18 و24" هم أكثر إنجذابا الى هذا الحزب الذي حقق نجاحا كبيرا في انتخابات البرلمان الأوربي، الامر الذي صدم الشعب الفرنسي .. ولكن من هم هؤلاء الشباب ؟ .. إنهم شباب لايشعرون بالارتياح من العولمة التي يقف ضدها الحزب، وهم غالبا ينتمون الى الطبقة العاملة ولديهم القليل من المؤهلات ولايجيدون إلا اللغة الفرنسية وهم أكثر استقطابا من قبل الحزب اليميني ولأفكاره عن غيرهم ، إن أحد اهداف وتوجهات الحزب ان يتم تخصيص المعونات الاجتماعية للفرنسيين فقط ، وهذا يعني الفرنسيين الأصلاء وليس فرنسيين مجنسين من اصول اجنبية .

والذي يجذب هؤلاء الشباب أكثر هي رئيسة الحزب التي تولت ادارته بعد والدها الذي كان يعتبر كلاسيكيا بعض الشيء بالنسبة لهذه الشريحة ، اما ابنته فهي شابة تمتهن المحاماة وحالتها الاجتماعية " مطلقة مرتين " وعلى رأس عائلة متعددة الافراد، وهي تمثل بالنسبة للشباب أنموذجا للفتاة العصرية الليبرالية، وتقيم إيجابيا من قبلهم وهي تسعى الى توفيرالعمل بشكل خاص للفرنسيين حصرا، مما يدفع الشباب الذكورمنهم الى هذا الحزب اكثر من النساء. والامر الاخر ان هؤلاء الشباب بدأوا الدخول الى ميدان العمل الذي لايستطيعون إيجاده، بسبب الازمة الاقتصادية، لذا فهم يأملون منه خيرا لحل هذه المعضلة .

قبل فترة أوقف الحزب عضوية احد اعضائه الناشطين، شاب في مقتبل العمر يعمل مستشارا في بلدية تقع غرب العاصمة، والسبب يعود الى إعتناقه الإسلام مؤخرا، أمرغير قابل للتسامح من قبل الحزب الذي يعرف بمعاداته الشديدة لهذا الدين، ويعتبرأن المسيحية فقط يجب ان تكون ديانة الفرنسيين والاوربيين .

بعيدا عن كل الابعاد الاقتصادية والاجتماعية وحتى العرقية، فتصويت الشباب للحزب اليميني هو احد اعراض الازمة الحضارية، ففي مجتمع معولم ، أصبح هؤلاء يفتقدون الى القيم التي بدأت تنهار شيئا فشيئا، كزواج المثليين الذي قلب المجتمع الفرنسي رأسا على عقب، ومشكلة الهوية التي تراودهم والتي باتت تتلاشى بتقادم الزمن . هذه الازمات هي من الأمور التي تجيد "مارين لوبين" رئيسة الحزب اليميني المتطرف إستغلالها والتطرق إليها من خلال التحدث الدائم عن تاريخ وأمجاد فرنسا القومية، والتهديدات التي تواجهها كالعولمة، اومنح حق التصويت للأجانب الذي تنوي الحكومة الحالية المضي قدما لإقراره ، وهو أمر يعتبره هذا الحزب جريمة لا تغتفر !! .

متابعة: أنتظرنا قليلا كي نرى فهلوة القادة الكورد و عقلهم السياسي النير حول أستقلال كوردستان، و هذا ما رأينا و دون تردد أو شك في الملتقى الذي سموة بالشرق أوسطي للحوار.

هذا الملتقى سماها البعض ( بالشرق أوسطي) كي يعطي أنظباعا بأنه كبير. وكيف لا يكون كبيرا و البارزاني نجيروان و الصالح برهم وغيرهم سيحظرونه و يلقون كلماتهم فيها.

هذا الملتقى لم يحضرة أي مفكر عربي أو شرق أوسطي معروف و لا سياسيوها المرموقين و مع ذلك فهو شرق أوسطي لان السادة نجيروان و برهم لا يحضورن مؤتمرا أو ملقى اذا كان كوردستانيا فقط.

المهم، تم عقد الملتقى و من بين المتحدثين فيها كان برهم صالح و نجيروان البارزاني. هذا السياسيان ارادا الاظهار بأنهما ليسا فقط وجوه سياسية حزبية حصلوا على مراكزهم عن طريق الفساد السياسي بل أنهم مفكرون و يدركون المعادلات السياسية بشكل متقن.

و بدأ الاثنان بالحديث عن استقلال كوردستان أو لنقل أقليم كوردستان و أتفق الاثنان أن اقليم كوردستان اذا ارادت الاستقلال أو اي شكل اخر من العلاقة فعلية العودة الى بغداد.

هذا السياسيان يريدان ان يركز الكورد و من أجل الاستقلال و الحقوق على بغداد و أن بغداد تأتي بالدرجة الاولى. و أن الكورد أنفسهم و العلاقات الكوردية الكوردية لا تأتي بالدرجة الاولى و لا العالم و العلاقات الدولية بالدرجة الثانية و أن العلاقات مع بغداد هي من الدرجة الثالثة و ليس الاولى كما قال عنها البارزاني و صالح.

البارزاني و صالح يعتقدان بكل قواهم العقلية أن بغداد ستوافق على استقلال كوردستان و ستوافق على أجراء استفتاء و بشكل سلمي على جميع الاراضي الكوردستانية و كاننا نعيش في بريطانيا أو اسبانبا أو حتى أندونيسيا أو يوغسلافيا أو روسيا.

هذا السياسيان اللذان يعيشان مرحلة الاحلام السياسية لا يدركان أن العراق و بغداد قد توافق على أستقلال أقليم كوردستان و لكن بدون كركوك و بدون الموصل و بدون أعادة ألاراضي المشمولة بالمادة 140. و بعكسة فأن اي أستقلال لاقليم كوردستان يجب ان يُفرض على بغداد بالقوة سواء كانت قوة سياسية أو عسكرية و من خلال الدعم الدولي.

برهم صالح و نجيروان البارزاني رسبا في هذا الملتقى أثبتا أنهما لا يستطيعان قراءة الوضع الكوردستاني و لا العالمي و لا يزالان يعيشان مرحلة الديمقراطية للعراق و الحكم الذاتي الحقيقي لكوردستان. تلك الفكرة التي أثبتت فشلها منذ سنة 1975.

 

من المؤسف أن نجدّ اليوم على الرغم من الضروف المأساوية والابادة الجماعية التي تعرضوا اليها ألآيزيديون هذا التنافر بين أبناءه عوضاً عن حراكْ أوعمل يلمَلمّ شتا تهم لمواجه الواقع المزري الذي يعيشونه بعد أن سبي نساءهم وتشردت العوائل وأفترشت الارصفة وهياكل الابنية وظلْ الاشجار مأوى لهم. هل..؟ يتسنى للمرء أن يقول بأن الايزيديون قد تغيروا و لوبقدر شعرة واحدة بعد الاحداث الدامية التي هزت كرامتهم قبل ان تهز كيانهم وعقيدتهم وهم في عقرّ دارهم ودعائهم ينصب في الخير والسلام و في مضمونها الخير والوئام للانسانية جمعاء حيث تقول سبقة دينية (يارب أرحّم أثنان وسبعون ملة ومن ثم ارحمنا بنعمتك الواسعة ) عندما نفسر هذا النص الديني يحمل بين طياته الكثير من العبر الانسانية .

دعونا أن نضع النقاط على الحروف و نسمي ألآسماء بمسمايتها و نسلط الضوءعلى واقعنا الحقيقي وبلا رَتوش ونأخذ شنكال نموذجا لهذه الحالة التي نشير اليها. بعد رَحيل الطاغية سيطرت ألآحزاب الكردية على الغالبية المطلقة من المنطقة وبرزت الى جانبها حركة الايزيدية من أجل الاصلاح والتقدم والتي لم تكنْ الا شوكة في خاصرة الايزيديين الانها لم تحَرك ساكنْ بلْ جعلت من الايزيديين بأن يدورون في فلكهم حيث كانت بمثابة حرباء تغير لونها حسب ما تقتضيها الضروف الملائمة حولها تارة تنسبنا الى الاشوريين وتارة الى العروبية وعندما يشتدّ الخناق عليها فتقول نحن الايزيديون وها نرى انفسنا اليوم بأي حالاً يرثى له. الاحزاب الكردية كانت تارة تقول بأن شنكال قلب كردستان، وتارة تقول الايزيديون الاكراد ،وتارة اخرى الاكراد الايزيديون والايزيديون الاصلاءوبقينا على هذه الوتيرة الى ان وقع الفأس بالرأس.

وقعت الفاجعة وأغتصّبت شنكال على بكرة أبيها بين ليلة وضحاها ولحدّ اليوم السيناريو غير معروف والاراء متضاربة ولكن يوماَ بعد يوم تكتشف المستجدات . على غرار هذه الاحداث طافت شوارع أوربا بالمدّ العارم من المظاهرات التي نددت بالتكفير والارهاب ولاقت صداها الكثير من العون على الصعيد الانساني ولكن لم تكنْ بمستوى الحدث. بدءت الجالية الايزيدية الاهتمام الواسع بكتابة الرسائل التي تضمنت مطاليبهم وتنديدهم لما حصل في مناطقهم ولكن الغالبية من هذه الرسائل لم تجدي فحواها لربما كانت لا تحمل الطابع البريدي. الجولات المكوكية للوفود الايزيدية جعلت أزمة خانقة في حركة الطائرات والمطارات حيث توجهت وفود مختلفة وفي جميع الاتجاهات ،الم يكن ألآجدر بسماحتكم وفضيلتكم وسيادتكم ان تتفقونْ على رأي واحد واتفاق واحد قبل ان تشدوا الرحال الى المحافل الدولية لنقل قضية ابناء جلدتكم المتشردين . الذين طافت خيامهم بالماء وكأنهم يعيشون في الاهوار من اول زغة مطر خريفية و ما بالكم من الشتاء القارس.

حبذتْ عزيزي القاريء أن أسردّ لكم هذا المثل ونواصل معكم المشوار لما نبغيه من مقالنا لهذا اليوم .يقال : بأنه سَئل أحد الفتيان والده قائلاً ما معنى الفساد السياسي يا أبتي فأجابه والده يا بني انك مازلت صغيرا ويصَعب عليك فهم هذه الامور ولكن دعني أن اقرب لك الصورة ضمن أطار العائلة .على سَبيلْ المثال أنا أصرف على البيت أنا الرأسمالية وأمك تدير شؤون البيت فهي الحكومة وأنت تصرف فأنت الشعب واخاك الصغيرهو أملنا ويطلق عليه المستقبلْ وخادمتنا هي القوى الكادحة .دار في مخيلة الفتى الكثير من الآفكار قبل أن يخلدّ الى النوم وفي اثناء النوم أستيقظ على نواح أخاه الصغير وهو يبكي فذهب اليه في الفراش فوجده بدون حفاظة ذهب الى والدته ليبلغها بأمر شقيقه الذي يبكي فوجدها في سابع نومها، بحث عن والده فلم يجدّه في فراشه وبَحثْ عنه في فناء الدار فلم يفلح وبعد حيناً سمع صوت القهقهة والضحكات تتعالى في باحة الدار فذهب الى حيث الصوت وتردد عندما وجد والده مع الخادمة . عاد الفتى الى فراشه وسلسلة افكاره متشتتة وعندما أستيقظ في الصباح ذهب الى والده وقال :ـــ أبتي لقد فهمت الان ما هو الفساد السياسي هو عندما تلهوا الرأسمالية بالقوى الكادحة وتكون الحكومة في سابع نومها، حينها يصبح الشعب متشتتاً وذليلاّ في عيشه ويفقد الامل في المستقبل ْ.

هنا أريد أن أقول أذا كان المسؤول الحزبي الايزيدي خارقاً الى حد النخاع في تلبية أوامر مرؤوسيه ومجلسنا الروحاني مطعم روحانيته بنكهة السياسة ومعطل حسب راي بعض الاخوان قبل احداث شنكال والان أعيد العمل به بعد احداث شنكال بقوة نابض ألآرجاع ولجنة اغاثة شنكال ومثقفيننا منهمكين بمصالحهم الشخصية البحتة والانانية تفوح من تكتلاتهم الذين يرون انفسهم في وادي والبقية في وادي أخر وينفردون في مشاوارتهم واجتماعاتهم من دون أن يخرج من أطارهم وكأنهم ألآولى بالمعروف.

ماذا أفلحنا بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر على تلك المجزرة التي حصلت في شنكال الم نرجع الى المربع الاول الذي كنا فيه قبل الاحداث ،وجَعل من قابنا قوسين وأدنى منه ،الم يكن تفسيرنا للماء بالماء وأني على يقناً تام بان هذا الكلام لا يروق الكثير لكنها الحقيقة ولابدّ من قولها وأن غداً لناظره قريب!!!.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وصلت القافلة الاولى من المساعدات والمستلزمات الى قوات حماية شنكال، والتي تم تجهيزها من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني وارسالها الى جبل شنكال، وقد اشتملت المساعدات على الذخائر وأنواع الأغذية الضرورية.
وأكد هلو بينجويني عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني المشرف على الحملة قائلاً: "وصلت الأربعاء القافلة الأولى من المستلزمات والمساعدات لقوات حماية شنكال، والتي تم تجهيزها من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني، وتم ايصالها الى جبل شنكال بواسطة المروحيات وذلك من خلال تعاون وهمة الجميع وخاصة ملا بختيار وفاضل ميراني.
واضاف هلو بينجويني: "ستستمر تلك المساعدات وستصل مساعدات أكثر في المستقبل الى قوات حماية شنكال".
وأشار بينجويني الى ان "المروحيات التي ساعدت بايصال المساعدات الى جبل شنكال تم ارسالها من قبل الحكومة الاتحادية، وأن المستلزمات والمساعدات اشتملت على الذخائر والأغذية الضرورية".

PUKmediaعن موقع المجلس القيادي

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أحبط المقاتلون الاكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب السورية اليوم (الاربعاء)، محاولة تسلل لعناصر من تنظيم "داعش"، في أحياء تقع في شرق المدينة الحدودية مع تركيا، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية، إن اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين قوات "وحدات حماية الشعب" الكردية ومسلحي تنظيم "داعش" المتطرف في شرق المدينة "عندما حاول عناصر التنظيم التسلل إلى بعض الاحياء".
وأضاف عبد الرحمن أن المقاتلين الأكراد "نجحوا في إحباط محاولة التسلل".
في موازاة ذلك، ذكر المرصد في بريد الكتروني، أن المقاتلين الاكراد نفذوا اليوم "عملية استهدفوا فيها آليات لتنظيم "داعش" في المنطقة الواقعة بين قريتي بغدك وقره موغ في ريف عين العرب الشرقي".
كما استهدف المقاتلون الاكراد "آليتين على الأقل لمقاتلي تنظيم "داعش" في الجبهة الجنوبية للمدينة"، وقصفوا مع قوات البيشمركة تمركزات للتنظيم في المدينة وأطرافها وريفها.
وأمس الاثنين قتل، بحسب المرصد أيضا في الاشتباكات الدائرة في عين العرب (كوباني بالكردية)، 11 من عناصر تنظيم "داعش" ومقاتلان من "وحدات حماية الشعب"، بينما قتل أربعة من مسلحي التنظيم المتطرف في غارات شنها التحالف الدولي على مواقعه في المدينة.
وتتعرض عين العرب، ثالث المدن الكردية في سوريا، منذ 16 سبتمبر (أيلول) إلى هجوم من تنظيم "داعش" المتطرف في محاولة للسيطرة عليها، فيما يقاوم المقاتلون الأكراد بشراسة.
وتساعد الغارات المتواصلة التي يشنها التحالف الدولي على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" في عين العرب ومحيطها، في إعاقة تقدم مقاتلي التنظيم المتطرف.
كما ينفذ عناصر قوات البيشمركة الكردية الذين دخلوا المدينة الشمالية الجمعة "قصفا مكثفا" ضد مواقع تنظيم "داعش"؛ في إطار هذه المعركة التي أصبحت رمزا للحرب الأشمل ضد التنظيم في سوريا والعراق.

 

xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفاد مراسلنا خبر24.نت أن مرتزقة تنظيم داعش هاجمت مساء أمس على أحياء في الجبهة الشرقية لمدينة كوباني, هذا وتصدت لهم وحدات حماية الشعب والمرأة وعلى إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين تم فيها ردع الهجوم, كما نفذت الوحدات الكوردية عملية نوعية في الجبهة نفسها, أسفر عن مقتل وجرح العديد من المرتزقة.

في السياق نفسه أضاف مراسلنا عن قيام الوحدات الكوردية مساء أمس بتنفذ عدة عمليات ضد مرتزقة داعش في الجبهة الجنوبية لمدينة كوباني بالتزامن مع القصف العشوائي من طرف المرتزقة بالقذائف على الأحياء المدنية تسبب في أضراراً كبيرة في المنطقة.

هذا من طرف اخر وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان, نفذت طائرات التحالف العربي – الدولي 3 ضربات استهدفت مقار وتمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في تل ابيض التي يسيطر عليها التنظيم بريف الرقة الشمالي، وانباء عن صرعى وجرحى في صفوف التنظيم.

بغداد/المسلة: في إشارة الى فشل التحالف ضد تنظيم "الدولة السلامية " الإرهابي في تحقيق أهدافه، أفادت صحيفة "تلغراف" البريطانية، أن الآلاف من الجهاديين يتوجهون إلى العراق وسوريا بصورة غير مسبوقة للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابى على الرغم من الضربات الجوية الغربية على المنطقة.

وأوضحت الصحيفة، أنه وفقا لتقييمات جديدة من قبل الأمم المتحدة والمخابرات الأمريكية، يواصل المقاتلون الأجانب الذهاب إلى سوريا والعراق بمعدل ألف مقاتل شهريا في حركة عالمية ينفذها المتطرفون والتي تجاوزت عملية التدفق على أفغانستان في فترة الثمانينات. وأضافت الصحيفة "يعتقد أن العدد الإجمالي للمقاتلين الأجانب ارتفع إلى 15 ألف شخص، وفقا لتقدير مجلس الأمن للأمم المتحدة".

وفي سياق الحرب على الإرهاب، قال الكاتب الأمريكي توماس فريدمان إن الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة الآن في العراق وسوريا هي الأولى في "الشرق الأوسط الجديد" التي يتعذر على أي صحافي أمريكي سواء كان مراسلا أو مصورا أن يغطى تطوراتها الميدانية بشكل مباشر.

ولفت فريدمان، في مقال نشرته صحيفة "النيويورك تايمز" إلى استهداف تنظيم "داعش" للصحافيين وخاصة الغربيين بالخطف والذبح إذا ما تجرأ هؤلاء على تغطية تطورات الحرب ميدانيا.

ورصد الكاتب، تحذيرات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي ) من أن "داعش" يعتبر المراسلين والإعلاميين هدفا شرعيا للهجمات الانتقامية ردا على غارات التحالف الذى تقوده أمريكا.

ولم يقلل الكاتب من "أهمية شأن مواقع التواصل الاجتماعي واستطلاعات الرأي كمصادر للمعرفة في هذا الصدد".

وأردف فريدمان "في الواقع يُطلعنا تنظيم داعش على ما يريد اطلاعنا عليه عبر موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و "فيس بوك"، ويحجب عنا ما لا يريد اطلاعنا عليه، ومن هنا لزم الحذر إزاء ما يتم الكشف عنه من أخبار عن هذه الحرب".

بغداد/المسلة: طالبت النائبة عن ائتلاف "دولة القانون" عواطف نعمة، الخميس، وزير المالية هوشيار زيباري بالاعتذار عن تصريحاته الاخيرة بشأن انفاق الحكومة مبالغ طائلة على قوات الحشد الشعبي، فيما طالبته بالرد على ما وصفته بـ"تهريب" النفط من قبل حكومة اقليم كردستان.

وقالت نعمة   إن "قوات الحشد الشعبي قدمت الكثير من التضحيات، وكانت العمود الفقري في تحرير امرلي وجرف النصر"، مبينا ان "هذه القوات تقف اليوم مع قواتنا المسلحة لتحرير تكريت من عصابات داعش الاجرامية". وطالبت نعمة وزير المالية هوشيار زيباري بـ"تقديم اعتذار رسمي عن تصريحاته وتجاوزه على الحشد الشعبي"، متساءلة "اين زيباري من تجاوزات اقليم كردستان على الدستور وتهريب النفط الى الخارج؟".

يشار الى ان وزير المالية هوشيار زيباري وصف في حوار اجرته وكالة "رويترز" معه، امس الاربعاء (5 تشرين الثاني 2014)، ونشرته "المسلة" قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية بـ"المليشيات"، فيما اعتبر تلك القوات جزء من المشكلة الاقتصادية والمالية التي يواجهها العراق.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نفذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" سلسلة جديدة من الاعدامات تضمنت قطع رؤوس وصلب بحق رجال في عدة مناطق من سوريا.

فقد نفذ عملية إعدام بحق رجال في دير الزور، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي قال بأن داعش "أعدم اليوم رجلا، وقام بفصل رأسه عن جسده ثم صلبه على سور حديقة ببلدة البصيرة، في الريف الشرقي لدير الزور". ونقل عن التنظيم قوله بأن الرجل الذي تم إعدامه "اقر بانتمائه للشرطة الأسدية النصيرية، وثبت بشهادة الشهود عليه، أنه لم يتب من هذا العمل، حتى قدر عليه.".

كما أعدم التنظيم شقيقين من قرية أبريهة، بتهمة "قتال الدولة الإسلامية، والانتماء للصحوات" وذكر المرصد بأنه تم فصل راسيهما عن جسديهما، وقد تم تنفيذ الإعدام بأحدهما في بلدة خشام، والآخر ببلدة الصور، في الريف الشرقي لدير الزور، وبين أن الرجلين كانا معتقلين منذ نحو شهر لدى "داعش".

 

وأشار المرصد على إعدام رجل يوم الثلاثاء، بريف دير الزور الغربية في مدينة الميادين بتهمة "الردة" وتم فصل رأسه عن جسده، ونقل المرصد عن مصادر من النشطاء، بأن إحدى العائلات كانت قد سلمته لداعش منذ أسابيع، بعد أن ألقت القبض عليه عند دخوله لمنزلها بطريقة غير مشروعة، بحسب ما ذكر المرصد.

وذكر بأنه علم من مصادر موثوقة، أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أعدم رجلا قال إنه شرطي عند "بشار النصيري" في إشارة إلى النظام السوري، حيث تم صلبه بعد إعدامه، عند دوار بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، كما أعدم رجلا من بلدة شحيل، المعقل السابق لجبهة النصرة، بتهمة "قتال الدولة الإسلامية مقابل 250 ألف ليرة سورية، ولم يتبرأ ولم يتب، إلى أن قبضت عليه الدولة الإسلامية" وقامت بصلبه، بحسب المرصد.

وفي الثاني من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، أعدم داعش 3 رجال في شارع التكايا بحي الحميدية في مدينة دير الزور وقاموا بفصل رؤوسهم عن أجسادهم وصلبهم على سور الحديقة العامة الفاصلة بين حيي الجبيلة والحميدية في المدينة، اثنان منهم بتهمة "موالاة النظام النصيري والتعامل معه"، والأخير بتهمة "الانتماء للصحوات وقتال الدولة الإسلامية"  كذلك أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم 8 رجال في مدينة البوكمال التابعة لـ "ولاية الفرات"، بتهمة “قتال الدولة الإسلامية”، وقالت المصادر لنشطاء المرصد، أن الرجال الثمانية كانوا مقاتلين سابقين في الكتائب المقاتلة وسلموا أنفسهم في وقت سابق لتنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث اعتقلهم التنظيم قبل أيام، ومن ثم قام بإعدامهم وصلبهم عند دوار الطيارة في مدينة البوكمال بالريف الشرقي لمدينة دير الزور.

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما إنه "من المبكر" الحديث عن انتصار بالحرب الأمريكية ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مشددا على أن خطة بلاده بالعراق تقوم على استعادة الأراضي التي يسيطر التنظيم عليها، أما في سوريا فهي مختلفة.

ولدى سؤاله ما إذا كانت واشنطن قد بدأت تنتصر قال أوباما، من المبكر القول ما إذا كنا ننتصر في المعركة ضد داعش، لأنه كما قلنا في بداية الحملة ضد التنظيم أن أمامنا خطة طويلة الأمد لدعم الحكومة العراقية وقواتها الأمنية وتوفير الدعم الجوي لها لتنفيذ عملياتها البرية."

وأضاف: "كما كنت قد قلت بأن العملية في سوريا ستكون معقدة ولن تُحل قريبا، وتركيزنا الحالي في سوريا لا يتعلق بحل الصراع السوري برمته، بل عزل المناطق التي ينشط فيها داعش.. أصعب مهمة تواجهنا هي العثور على قوى معارضة سورية معتدلة قادرة على التعاون معنا على الأرض، هناك الكثير من الجماعات على الأرض وتتفاوت مواقفها بين الراديكاليين الجهادين الذين نعتبرهم أعداء لنا، وبين أولئك الذين يتبنون الديمقراطية، وما بينهما من تيارات مختلفة تتصارع مع بعضها ومع النظام.

 

وتابع قائلا: "ما نحاول القيام به هو تحديد المجموعة الأساسية التي يمكننا العمل معها بثقة ومساعدتها على استعادة الأرض من التنظيم ومن ثم يمكنها ممارسة دور الشريك القادر على تحمل مسؤولياته والجلوس إلى طاولة المفاوضات."

وشدد الرئيس الأمريكي على أن الهدف الأساسي لبلاده هو طرد داعش من الأراضي التي يسيطر عليها في العراق، أما في سوريا فهو الحد من قدرات التنظيم على نشر قواته وإيصال المؤن إليها وتجاوز الحدود نحو العراق، مضيفا أن واشنطن تحاول "إعادة ترسيخ الحدود بين البلدين."

بغداد/واي نيوز

نفى مكتب رئيس الجمهورية نيته اصدار عفو عن قاتل الصحفي العراقي محمد بديوى.

وقال المكتب في بيان صحفي "نسبت جهات صحفية إلى النائب آلا طالباني تصريحا غير صحيح عن نية رئاسة الجمهورية إصدار عفو عن الملازم أحمد ابراهيم مصطفى المحكوم عن قضية مقتل الصحفي المرحوم محمد بديوي الشمري".

وأضاف أنه "في الوقت الذي نفت فيه النائب طالباني صحة الخبر، نؤكد أن لا صحة من قريب أو بعيد لمثل هذه المعلومات، وأن هناك آلية دستورية لمراسيم العفو لا يمكن تجاوزها، حيث لم يجر تقديم أي طلب لسيادة رئيس الجمهورية لمثل هذا العفو".

داعيا وسائل الإعلام الالتزام بالدقة المهنية والعودة إلى الجهات المختصة للتأكد منها عن صحة المعلومات التي قد تردها".

غداد/واي نيوزن

عبرت الخارجية الامريكية عن قلقها البالغ للظروف القاسية التي يعيشها الايزيديون على جبل سنجار مؤكدة على مواصلة امداد المحاصرين ومطاردة عناصر تنظيم داعش.

وقالت الخارجية الامريكية في بيان لها ان "الضربات الجوية التي نفذها التحالف خلال الاسبوع الماضي كانت تهدف الى تقديم الإغاثة الى الأيزيديين المحاصرين في جبل سنجار".

كما دانت الخارجية الامريكية بأشد العبارات "سبي النساء والفتيات الايزيديات وتعرضهم لسوء المعاملة المروعة جسديا وجنسيا والتخويف والحرمان من الحرية"، ودعت الى "محاسبة المسؤولين عن هذه الاعمال الوحشية".

واكدت الخارجية على "التزام واشنطن وشركائها الدوليين والأمم المتحدة بمواصلة الضربات الجوية ضد داعش و تقديم المساعدات الانسانية الى المدنيين العراقيين بما ذلك الأقليات الدينية و العرقية وحمايتهم من ارهاب تنظيم داعش".

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 11:24

سندريلا الخريف

*المرونة في الأحساس تطور يضيف للعمل الفني جمالاً

*لوحات الفنانة جيهان تحمل العالم على منح فنها ميزة التألق والأبداع

عصمت شاهين الدوسكي

----------------------

من عفرين حيث الطبيعة الساحرة في سوريا الى فضاءات أوربا (النمسا ) حيث العوالم الفنية التشكيلية تحاول الفنانة جيهان محمد علي أن تجد لها اسلوبا خاصاً مبتكراً في الفن التشكيلي وهنا نحاول ان نشمل الجزء المهم الذي يسلط بدوره على الأجزاء الأخرى في العمل الفني وهو دور رؤية المرأة ،فالمرأة صوت الحياة ولوحة الواقع بكل ألوانه الطيفية وعندما يمتزج اللون بالفصول الأربعة يكون تاريخ أرض ووطن وأنسان مهما يكن مهاجراً ،مغترباً رغم أصبحت صورة الهجرة والغربة داخل الوطن أصعب وأقسى من الهجرة والغربة خارج الوطن ،الفن بكل معطياته يجسد واقع قد يكون غريباً أو قريباَ منا ،فكل الثورات الفنية لها مؤيديها ومعارضيها وثورة الفن قائمة بذاكرة متقدة عبر تحولات زمنية مرتبطة بأبسط المدلولات اليومية بحس مرهف وأدراك واعي ،عندما يستفيق الفنان وفي ذهنه الفني رؤية فنية متجلية يقف أمام المساحة البيضاء التي تكون مطيعة لرؤيته وألوانه وفرشاته وأدواته وأسلوبه ،يحس أنه أمام عمل فني يحتاج الى أحضار الأيحاء الروحي والأحساس والذاكرة المتقدة وحضور الخبرة الفنية والتقنية العالية في التعامل مع كل هذه الموجودات الذهنية الفنية وهنا بوسع الفنان ان يميز أن يكون أو لايكون كونه يجمع كل خيوط الشمس للعمل الفني ،رؤية المراة واحساسها يلعب دوراً مهما في بناء الصورة الفنية بمرونتها الجميلة ،فالمرونة في الأحساس تطور فكري يضيف للعمل الفني جمالاَ وبريقاَ .

الفنانة سندريلا الخريف جيهان محمد علي أدركت ماتريد برؤيتها وأحساسها المرن بالأشياء ففعلت ماتريد لتسعد القلب والروح حتى لوكان بسرعة البرق ،لوحاتها تصرخ بصمت لتقول مالايقال بوجه المجتمع والواقع وتتمرد بقوة بوجه الخطايا ،لأن نبع الخطايا من رحم المجتمع كما قال الدكتور أحسان عبد القدوس ( الخطايا لا تولد معنا لكن المجتمع يدفعنا إليها ...)، أسلوبها الضمني للألوان للأحساس للفكر هي الروح المغتربة عن الوطن عن أماكن الطفولة والحنين أليها ،عن هذا العالم المتناقض ،ألوانها أسلوبها يعبر عن رؤيتها عن ما بداخلها ،في لوحاتها ترى المرأة حلم ،ولادة ،سندريلا الخريف،تمرد ،صرخة ،وهيام في الواقع واللاواقع في الوجود واللاوجود ،في أغلب لوحاتها تعلن المرأة أساس الحياة ونورها ودفئها وحنانها رغم التسلط الذكوري ظاهرياَ ،فلا يمكن مسح دور عظيم كدور المرأة في الحياة مهما كلف الأمر ،كلما نضجت المرأة وازدادت نضجاً أحتوت كل المكونات والمحركات الفعلية للقدرة على التغيير والعطاء ،وعطاء المرأة لاينضب مهما كانت قسوة الغربة وألامها وجراحاتها التي تشكل تكوين الفنان وتجعله أكثر أحساساً ورؤية ، فمن محراب الغربة يولد الحلم والأمل والعطاء ،تحس في لوحات الفنانة المتألقة جيهان ألوان متميزة تسرق النظر وعناصرها منقاة برؤية جمالية عالية وأشكالها تعلن عن وجودها وجزيئاتها المتقدة تنصهر مع الألوان لكنها كالجمرات تبث حرارة ولظاً تشعر المتلقي بالدفء والحنان وكبلورات الثلج الصغيرة تبث البرودة حسب مضمون اللوحة ،كالشاعر عندما يصور في قصيدة حالات البركان ولهب النار وفي صور شعرية أخرى الأمطار والثلوج والضباب تذهب التصورات والاحساس الذهني الى هنا وهناك ،يتجلى هذا الأيحاء والرؤية والتماثل بين الرسم والشعر هوأيحاء كامل متشابه في كل منهما مع أخذ النظر في الأدوات المستعملة المختلفة لكل منهما وقد يكون نجاحهما تشابه في الفكرة والمضمون وربما يتعلم أحدهما من الآخر أيحاءاً ،ويستند ويؤازر بعضهما بعضاً وجوهر الأمر أن الفن واحد والأساليب والأطر مختلفة ولكل فن له عالم خاص به ولايمكن أن يحل محل الفن الآخر ،فالرؤية الفنية والتقنية والشكل والمضمون والخبرة تحتاج الى أحساس يقظ ومشاعر راقية وثورة داخلية لكي يتجلى العمل الفني كما يراد له زاهياً منفعلاً مؤثراً ،فأختيار الوسائل الفنية يجب ان تكون برؤية صحيحة غير ضبابية وبضوابط وهذا من شأنه أن يعزز العمل الفني المنظم أكثر من الأسراف في الوسائل فالوسائل المثالية المختارة كالخط ودرجة اللون والمزج وقيمتها وتأثيرها واللون نفسه والمساحة وهي غير متحررة من المضمون والرؤية وبناء الشكل الفني يحتاج بالضرورة الى عمق في التعامل مع أدق التفاصيل وهذا الذي أحست به الفنانة المتألقة سندريلا الخريف جيهان في التعامل مع أدواتها ووسائلها الفنية ورؤيتها الجميلة جازماً برأيي أن وجه المرأة وملامحهها ونظرتها وتقاسيم وجهها وشعرها له أثر فني كبير يؤثر مع أجزاء المضمون الفني بأختلاف وجهات المدارس التشكيلية المختلفة ،ماتوحيه الفنانة سندريلا الخريف جيهان هو أنقلاب على الذات والمجتمع والواقع لأيجاد منقذ ما حتى لو كان مركوناً في الخيال الفني لإيقاظه من سكونه ووحدته وبعده وظلامه ،والخريف هنا ليس وهناً كما يظن البعض بل له عطاءه الروحي والمعنوي والظاهري ومؤثر في الحياة بشكل كبير أكبر مما يتصوره العقل ويحس به القلب وتذوب فيه الروح ،والخريف بألوانه وهدوئه له جمال ساحر خاص حتى النسمة فيه حنونة ،حلم المرأة وجمالها ورؤيتها وثورتها وتمردها الجسدي والفكري والروحي كأنثى ناضجة تخرج من الواقع ،فالخروج من الواقع المؤلم أنقاذ للروح للقلب للأحساس ولو لمدة ولحظات قصيرة ،رؤية المرأة بكل مكنوناته وشكلها تصور الوطن الواقع الجبل البحر الغربة الدفء الحنان بفصول السنة كاملة بلا وهن وانكسار ،وسندريلا الخريف الفنانة جيهان أيقضت الرؤية الجميلة للفصول الغائبة عن نظر الأنسان بكل جمالها وآلامها فهي واعية بكل الطرق الفنية التي تتطلع فيها الى العالم وتستوعب ماتحس به وتشعر به أن كان قريباً او بعيداً ،تأثير لوحاتها مميز في الطبيعة والأماكن والأشخاص والألوان هذا فضلاً عن الواقع المؤثر جمالياً وسوداوياً ،فهي من الفنانات المحظوظات الأقوياء صاحبة الأصرار العنيد التي تمكنت من أجتياز مراحل الحياة دون الأرتكاز لمرحلة معينة دون الأخرى بقدر ماهي مرور ذهني فني لها بحيث يدفع بالفنان الى الأمام والفنان لايدثر برداء حب الذات النرجسي لأن عمله الفني بمضمونه هوحالة تحويل لنفسه بهذه الدرجة وتلك ترتفع وتقل أحياناً ،الفنانة سندريلا الخريف جيهان تحب عملها برؤيتها الخاصة فتندفع أندفاعاً أبداعياً أصيلاً وتهيمن عليه بهيمنة خلاقة حقيقية وتعلم بموهبتها ورؤيتها كيف تصيغ لوحتها لتحمل العالم على منح فنها ميزة الشرعية والتألق والأبداع والصدارة رغم كل الفصول .

------------------------------------------------------

· الفنانة سندريلا الخريف جيهان محمد علي من منطقة عفرين في سوريا عام 1972م

· أقامت أربع معارض في سوريا

· مقيمة في النمسا

· أقامت ثلاث معارض في فيينا

· أقامت معرضان في أقليم كيرنتن

· شاركت في معارض جماعية مع فنانين من دول العالم

· لها أسلوب خاص في الفن التشكيلي

شفق نيوز/ أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه يسعى للحصول على تفويض جديد من الكونغرس في الأسابيع القليلة المقبلة للحملة العسكرية الأمريكية ضد تنظيم "داعش"، متخذا نهجا جديدا للحصول على دعم الكونغرس للقتال.

وقال أوباما، في تصريحات اطلعت عليها "شفق نيوز"، ان "العالم يحتاج أن يعرف اننا متحدون وراء هذا الجهد، وان افراد جيشنا من الرجال والنساء يستحقون دعما واضحا وموحدا".

وتقول الإدارة الامريكية منذ بدء الحملة في آب الماضي ان لديها التفويض للتحرك ضد تنظيم "داعش" في العراق وسوريا بموجب تفويضات من الكونغرس أقرت بعد هجمات 11 أيلول 2001 على أمريكا وقبل غزو العراق عام 2003.

وأوضح أوباما "لدينا الان عدوا من نوع مختلف، الاستراتيجية مختلفة ويجب تنظيم الشراكة مع العراق ودول الخليج الاخرى والتحالف الدولي بشكل مختلف".

وأضاف أن "الأمر يحتاج إلى تفويض جديد لاستخدام القوة العسكرية، لان هذه ليست ستراتيجيتنا خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر المقبلة فحسب، لكنها ستراتيجيتنا في المستقبل".

وتابع انه سيبحث الأمر مع الزعماء الديمقراطيين والجمهوريين في اجتماع في البيت الأبيض يوم غد الجمعة.


البيشمركة تسجل أسماء 9 آلاف من المنقطعين عن الجيش العراقي

أربيل: دلشاد عبد الله
أعلن مجلس محافظة نينوى أنه أوشك على الانتهاء من تجهيز قوات خاصة لتحرير مدينة الموصل بالاشتراك مع القوات العراقية وقوات البيشمركة، وكشف عن تشكيل فرقة عسكرية جديدة في إقليم كردستان قوامها 7 آلاف ضابط وجندي من الذين خدموا في صفوف الفرق العسكرية التي انهارت مع سيطرة «داعش» على الموصل والمحافظات السنية الأخرى.

وقال غزوان حامد، عضو مجلس محافظة نينوى، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «من ضمن استعدادات المحافظة لتحرير الموصل، تم فتح معسكر في منطقة دوبردان بناحية بعشيقة لتدريب وإعداد 4360 عنصرا من عناصر قوات الشرطة المحلية، ووضعنا خطة عسكرية في اجتماعنا ببغداد أخيرا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري، ووزير الدفاع خالد العبيدي، ووزير الداخلية محمد الغبان».

وتابع حامد: «سيتم افتتاح معسكر آخر في أربيل، سيضم أفرادا من بقايا الفرقة الثانية في الجيش العراقي، وخاصة اللواء الخامس الذي كان يخدم في الموصل»، مضيفا أن الفرقة العسكرية التي ستشكل في أربيل ستضم 7 آلاف مقاتل سيكونون مستعدين لتحرير محافظة نينوى، وسيتم فتح باب التطوع للذين يريدون الانخراط في هذه القوات للمساهمة في تحرير المحافظة من (داعش)».

وأضاف حامد: «إن افتتاح المعسكر سيكون بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان، خاصة أن هناك تنسيقا بهذا الشأن مع قوات البيشمركة التي ستساند هذه القوات في حال دخولها إلى الموصل». وأشار إلى أن مجلس المحافظة التقى في بغداد السفير الأميركي وطلب منه تقديم المساعدات العسكرية لهذه القوات، مؤكدا أن «الحكومة الاتحادية تعهدت بتسليح هذه القوات تسليحا جيدا لتكون قادرة على اقتحام الموصل قريبا».

وعن الموعد المحدد لانطلاق هذه العملية، قال حامد: «عملية الموصل ستبدأ بعد تحرير القوات العراقية لمحافظة صلاح الدين، وخاصة بيجي والشرقاط، لأن التقدم في هذه المناطق سيساهم في محاصرة الموصل من قبل قوات البيشمركة والقوات العراقية، ومن ثم الدخول إليها وطرد (داعش) من المدينة والمحافظة بالكامل».

بدوره، قال العميد هلكورد حكمت، الناطق الرسمي باسم وزارة البيشمركة، في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «نحن في وزارة البيشمركة وبقرار من رئيس الإقليم القائد العام لقوات البيشمركة، بدأنا قبل فترة تسجيل ومقابلة مجموعة من الضباط والمراتب والجنود العراقيين الذين تركوا الخدمة في الجيش العراقي، وذلك من خلال مراكز التجنيد التابعة لوزارة البيشمركة، ووصلت أعداد المسجلين لدينا إلى أكثر من 9 آلاف شخص، وكان برنامجنا ينص على تنظيم هؤلاء المنقطعين عن الجيش العراقي في قوات البيشمركة، وتوزيعهم على وحدات تابعة لوزارة البيشمركة».

وأضاف حكمت أن «وزارة الدفاع الاتحادية بدأت في الوقت ذاته تسجيل أسماء عدد آخر من هؤلاء المنقطعين، الذي وصل أيضا إلى نحو 8500 عنصر، وبرنامج وزارة الدفاع العراقية يتمثل بتشكيل فرقة خاصة بالموصل، تتكون من عدد من الألوية، إضافة إلى اللواء الخامس مشاة التابع للجيش العراقي، وهذا جزء من خطة وزارة الدفاع لتنظيم جميع المنقطعين عن الخدمة في صفوف الجيش العراقي»، مؤكدا أن «هناك فرقة عسكرية كاملة من هؤلاء المنقطعين عربا وأكرادا في إقليم كردستان».

وكان الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور، قد كشف قبل يومين عن أن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اقترح على الإقليم مساعدة وزارة الدفاع العراقية في تشكيل فرقة عسكرية جديدة هي الفرقة 19 التي ستضم الضباط والمراتب والجنود الذين كانوا من قبل ضمن تشكيلات الفرقة الثانية والثالثة والرابعة والـ12 التي لم تبقَ، لأنها كانت في الموصل وصلاح الدين وغرب كركوك، وطلب من وزارة البيشمركة تحديد مراكز لتدريب هذه الفرقة لتكون نواة للعمليات العسكرية المستقبلية التي سيخطط لها من أجل تحرير الموصل والمناطق الأخرى من «داعش». وقال ياور إن وزارة البيشمركة أبلغت العبيدي أنها ستدرس هذا الموضوع وتناقشه.

رئيس «الاتحاد الديمقراطي» أكد تواصل الاشتباكات بين النظام و«داعش» في حقلي شاعر وحجار


بيروت: بولا أسطيح لندن: «الشرق الأوسط»
انتقلت وحدات حماية الشعب الكردي مع دخول قوات البيشمركة الكردية، الأسبوع الماضي، إلى مدينة كوباني (عين العرب) من عمليات الدفاع إلى شن عمليات هجومية، بمسعى لدحر مقاتلي «داعش» خارج المدينة.

وقال رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي، صالح مسلم، لـ«الشرق الأوسط»، إنه «منذ نحو يومين انطلقت وحدات حماية الشعب الكردي بعمليات هجومية تستهدف «داعش» بعدما كانت في وقت سابق بموقع الدفاع»، لافتا إلى أنه «لا إمكانية حاليا للحديث عن سيطرة الوحدات على نسبة معينة من كوباني نظرا لتداخل المناطق والأحياء».

وتوقع مسلم أن يستمر تقدم الوحدات «ببطء»، خصوصا أن لمقاتلي «داعش» «أساليب خاصة بالقتال، كما أنهم يزرعون الألغام والمتفجرات؛ مما يعيق عملية التقدم بسرعة»، وأضاف: «هم يعتمدون أيضا على عمليات الالتفاف التي تتصدى لها وحداتنا بنجاح، وقد تم التصدي أخيرا لعملية مماثلة شرق كوباني على مقربة من الحدود التركية». واعتبر مسلم أن دور قوات البيشمركة الكردية «فعّال» في المعركة، خصوصا أن العناصر التي دخلت إلى كوباني متخصصة بالأسلحة النوعية التي تستهدف الدبابات والمدرعات على مسافات تتخطى الـ4 كلم؛ مما يجعلها قوات مساندة. وعن إمكانية دخول المزيد من البيشمركة إلى كوباني، أشار مسلم إلى أنّه «لا عدد محدد والتعاون يتم حسب الحاجة، فإذا استدعت المعركة مزيدا من الأعداد، فالقيادتان العسكريتان تبحثان الموضوع باعتبار أن لا إشكالية سياسية فيه».

وأكّد مسلم أن «فصائل الجيش الحر التي تساهم في المعركة إلى جانب قوات الحماية منذ فترة، لا تزال موجودة في كوباني»، منوها إلى أن «هناك فصائل دخلت أخيرا ارتأت الانسحاب نظرا لظروف المعركة الصعبة، وعدم قدرتها على التحمل»، نافيا أن يكون حصل إشكالات كبيرة بينها وبين وحدات الحماية، مشيرا إلى خلافات بين فصائل «الحر» نفسها.

وشدّد مسلم على «أهمية وفعالية» الضربات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف الدولي، شاكرا بشكل خاص القوات العربية المشاركة في هذه الضربات؛ «وهو ما يؤكد على الأخوة العربية – الكردية».

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية في بيان، يوم أمس (الأربعاء)، أن «القوات الأميركية نفذت 3 ضربات قرب كوباني منذ مطلع الأسبوع الحالي»، بينما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ضربتين شنتهما طائرات التحالف، يوم أمس، استهدفتا تمركزات لـ«داعش» في القسم الشرقي لكوباني.

وأفاد المرصد بإحباط المقاتلين الأكراد، بالأمس، محاولة تسلل لعناصر من «داعش» في أحياء تقع في شرق المدينة الحدودية مع تركيا.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية، إن «اشتباكات عنيفة دارت، يوم أمس، بين قوات وحدات حماية الشعب الكردية ومسلحي (داعش) في شرق المدينة، عندما حاول عناصر التنظيم التسلل إلى بعض الأحياء»، لافتا إلى أن المقاتلين الأكراد «نجحوا في إحباط محاولة التسلل».

وذكر المرصد أن المقاتلين الأكراد نفذوا «عملية استهدفوا فيها آليات لتنظيم (داعش) في المنطقة الواقعة بين قريتي بغدك وقره موغ في ريف عين العرب (كوباني) الشرقي»، كما استهدفوا آليتين للتنظيم في الجبهة الجنوبية للمدينة، وقاموا مع قوات البيشمركة بقصف تمركزات لـ«داعش» في المدينة وأطرافها وريفها.

بالمقابل، قصف مقاتلو «داعش» بعدد من القذائف مناطق في كوباني بالتزامن مع فتح نيران رشاشاتهم الثقيلة، بحسب المرصد. وأشار المرصد إلى أن الاشتباكات وتبادل إطلاق النار بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي التنظيم «استمر في محاور سوق الهال والبلدية وساحة آزادي بالقرب من المركز الثقافي في كوباني. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عنصرين اثنين على الأقل من وحدات الحماية، إضافة إلى مقتل ما لا يقل عن 6 عناصر لـ(داعش)».

وبالتزامن مع تقدمها في كوباني، سيطرت وحدات حماية الشعب الكردي على قرى: ثماد، وندان، وديبة، وأم عظام، ونقرة، وعدة مزارع في جنوب غربي مدينة رأس العين (سري كانيه) في محافظة الحسكة. وقال المرصد إن «طائرات يُعتقد أنها تابعة للتحالف العربي – الدولي، قصفت أماكن في منطقة العرجة بريف بل تل كوجر (اليعربية)؛ مما أدى إلى مقتل شخصين».

وتحدث المرصد عن أن مراكز «واجب الدفاع الذاتي» في مقاطعة «الجزيرة»، بإشارة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا، وزعت بلاغات إلى المواطنين في عدة مدن وبلدات وقرى، طلبت فيها من أولياء الأمور اصطحاب دفتر العائلة ومراجعة مراكزهم، لتحديد أحد أفراد الأسرة، ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و30 للتقدم بـ«واجب الدفاع الذاتي» في معسكر تدريبي لمدة 6 أشهر.

وأوضح مسلم أن هذا البرنامج هدفه «تهيئة فرد من كل أسرة للدفاع عنها، خصوصا أن كل بلدات (الجزيرة) مهددة دون استثناء».

وقال المرصد إن «قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش)، كانت قد نفذت حملة اعتقالات واسعة في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، شملت عشرات الشبان دون سن الـ30 من المكونات العربية والسريانية والكردية في عدة مدن وبلدات وأحياء، في مدن: الحسكة، والدرباسية، وعامودا، وبلدة تربة سبي، ليطبق عليهم قانون أداء (واجب الدفاع الذاتي) الصادر عن المجلس التشريعي في مقاطعة (الجزيرة) في شهر يوليو (تموز) الماضي الذي يدعو إلى الخدمة الإلزامية كـ(واجب اجتماعي، وأخلاقي، وقانوني، يشمل كافة المكونات الاجتماعية)، وهو وجب على كل أسرة من مواطني المقاطعة أن تقدم أحد أفرادها لأداء (واجب الدفاع)».

بينما تتفاقم أزمة الكهرباء والوقود في عموم سوريا تواصلت الاشتباكات بين تنظيم «داعش» وقوات النظام في محيط حقلي شاعر وجحار النفطيين بريف حمص الشرقي، وذلك بعد قدوم تعزيزات جديدة لقوات النظام مؤلفة من مدرعات وعناصر وتمركزها في مطار التيفور العسكري ومنطقة الدوة الزراعية على طريق حمص تدمر، وأفاد ناشطون بأن تنظيم «داعش» تمكن من «تدمير عدد من المدرعات وقتل عدد من جنود قوات النظام، كما قام بتفجير سيارة مفخخة على أحد حواجز النظام في محيط مدينة السخنة شرقي تدمر، موقعة قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام، تبعها قصف مدفعي وجوي على مواقع التنظيم في الجبال المحيطة بالمنطقة، وتحاول قوات النظام استعادة حقلي النفط والغاز، وتواصل قصفها الجوي للبلدات والقرى في المنطقة، بالإضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي على قرى ريف حماة الشرقي المجاورة للمنطقة».

وكانت المؤسسة العامة للنفط السورية نفت صحة ما تداولته وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية عن توقف حقول الغاز عن الإنتاج بعد سيطرة «داعش»، يوم الجمعة الماضي، على شركة «حيان للغاز» التابعة لحقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي. وصرح مصدر مسؤول في المؤسسة العامة للنفط السورية لصحيفة «الوطن» السورية الموالية للنظام، بأن «توقف بعض حقول الغاز عن العمل جاء نتيجة أعمال الصيانة».

من جهة أخرى، قتل في دمشق أكثر من 10 مدنيين في حي القابون بينهم 7 أطفال، وجرح العشرات، جراء استهداف قوات النظام مدرسة في الحي بقذائف الهاون، كما لقى 10 أشخاص مصرعهم بينهم 3 أطفال، وجرح العشرات، في غارتين لطيران النظام بالقرب من مدرسة ابتدائية في الرستن، كما استهدف الطيران المروحي للنظام بلدة تلول الحمر شرق الرستن ببرميل متفجر، أسفر عن سقوط 6 قتلى وعدد من الجرحى، وتعرض حي جوبر في دمشق لقصف جوي وسط أنباء عن استخدام النظام للغازات السامة في هجوم على جبهة كراجات العباسيين عند معمل كراش؛ مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى وحالات اختناق لدى الكثير من المدنيين، إضافة إلى قصف مدفعي عنيف على الحي.

وفي ريف دمشق، قام الطيران المروحي التابع للنظام بإلقاء براميل متفجرة؛ اثنين منها على بلدة مضايا، وآخرين على شارع السلطاني في الزبداني.

 

اثناء انعقاد المؤتمر ال36 للحزب الشيوعي النمساوي في 18\19 تشرين الاول في مدينة فيينا اعلن الحزب تضامنه مع المقاتلين الكورد في مدينة كوباني وبقية المناطق ضد تنظيم الدولة الاسلامية واطلق حملة تبرعات للنازحين من اهالي شنكار وكوباني وتمكن من جمع مبلغ( 3000) يورو ,وارسل المبلغ الى محلية دهوك للشيوعي الكردستاني لتوزيعه على النازحيين .

منظمة الشيوعي الكردستاني في النمسا


 


حل المساء, ليل موحش, كأنه أعلن الحداد, فغاب قمره, وأختفت نجومه, هدأت الأصوات, فلا يسمع إلا صوت, أنين الثكالى واليتامى, في أرض الطفوف, عقيلة بني هاشم فخر المخدرات (عليها السلام), مهمتها ثقيلة هذه الليلة, فهي تتولى حراسة 82 طفل وطفلة ,من الأيتام والأرامل, وهذا المساء هو الأول, الذي يغيب فيه الأحبة.

أيادي صغيرة, تدفع عن نفسها, ضرب السياط, وأقدام حافية, أكتوت نهاراً برمال الصحراء, بعد أن سلب الأعداء, كل ما عليهم, وحين حل المساء لم يجدوا سقفاً يجتمعون تحته, سوى سماء الباري, فقد أحرق الطغاة خيامهم, بعض الصغار أحترقت أقدامهم, وقسم منهم, سُحقوا حوافر الخيول, وبعض العلويات الصغيرات, أنتزعت أقراطهن بالقوة, وسالت الدماء على وجوههن.

جوع وخوف وتعب, لم يبق سوى, آثار الخيم المحروقة, وطريق طويل ينتظرهم آل بيت النبوة( عليهم السلام), نعم أنه الطريق إلى الشام, أطفال أختفوا تحت جنح الظلام, كل يبحث عن عزيز غاب, أب أو أخ أو عم, أمهات ثكلى, يبحثن عن فلذات الأكباد, وأرامل يبحثن في أرض المعركة, عن الأهل والأحبة, فقد بدأت رحلة اللوعة والفراق, فراحت العقيلة تبحث عنهم, وتجمع شتات العائلة لأنها, وصية أخيها ,سيد الشهداء (عليه السلام).

قد أغمض الأهل عيونهم, ناموا على الصعيد, وتركوا إكمال المهمة على العقيلة (عليها السلام), أوصال مقطعة, أجساد بلا رؤوس, ودماء تغطي رمضاء كربلاء, ورؤوس الأحبة, سترافقهم طوال الطريق, أنى أداروا وجوههم.

خرجت العقيلة مساءا, وجدت جندي يقف أمام باب المخيم, فسألته من تكون, فقال لقد أمرني رئيس الجند بحراستكم, فألتفتت نحو أرض, المعركة ونادت واعباساه, فبعد عين قمر العشيرة ( عليه السلام), يقف الأعداء على باب خيمتها.

أفتقدت فخر المخدرات (عليها السلام), طفلة من الأطفال فسألت الجندي, هل شاهدت طفلة صغيرة, فأجابها لقد سمعت أنينا, قرب جسد الحسين(عليه السلام), فأتجهت نحو أرض المعركة تتعثر بالأجساد, فوجدت الطفلة قرب, سيد الشهداء (عليه السلام), تخاطبه وتطلب منه أن يعيدها الى, المخيم فحملتها العقيلة, وعادت بها إلى المخيم, تلك صورة من صور العذاب, التي مزقت قلب, فخر المخدرات( عليها السلام) ليلة الحادي عشر.

ورغم ذلك كله, ليس لها حتى, حق البكاء أو وداع الأحبة, فبمجرد أن ترفع يدها ملّوحة للأهل لتودعهم ,تنهال عليها السياط, من جميع الجهات, بل أنها سترحل دون أن تدفن أجسادهم, الطواهر الزواكي.

ما أصعبها من ليلة غاب فيها, الأهل وألتحقوا بالرفيق الأعلى, فالحوراء (عليها السلام), غريبة وحيدة ,نعم فقد خرجت من المدينة مكفولة, مصانة بحماية الأخوة, محاطة بالأهل والعشيرة, واليوم ستخرج كفيلة, فهي من سيتكفل ,شؤون الأيتام والأرامل, غداً سترحل مجبرة, دون أن تسلم على ,العباس والحسين والأكبر والقاسم (عليهم السلام), تدرك جيداً أن ,عذرها مقبول لديهم, فهي مجبرة على الرحيل, دون أن تلقي تحية الوداع, نعم أنها مصائب ليلة الوحشة, فقد بدأت رحلة الصبر والدموع.

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 10:57

ابو قتادة - دشتي ئاميدي

 

قُثمْ ............ يا قُثمْ

اُنظر ما نحن فاعلون

بسبايا الكورد والمسيح والاممْ

بارك لنا غزوتنا

فنحن بك نقتدي .........

وعلى نهجك نمضي فوق الحِممْ

بعد ان كنّا نطاُ الحمير والنعاج والغنمْ

اصبحنا بفضلك نطاُ السبايا

احفاد صلاح الدين وسومر وآشور والعجمْ

عيونهنَ زرقاوات .... خضراوات

ونحن على اجسادهن ضراغمْ

ألا تبت يداك ........

يا ابو قتادة وابو مصعب وابو العلقمْ

ارجعوا الى دياركم وتباركو في بيداءكمْ

فهناك الكثيرُ من الاِبلِ والاشواكِ الصخمْ

اوَليس هذا نهجك ياقُثمْ ؟؟

بكل تأكيد اظنها كذلك ....... والله أعلمْ

دشتي ئاميدي

الخميس, 06 تشرين2/نوفمبر 2014 00:54

مقتل انتحاري في كوباني قبل تحقيق هدفه .


خاص //Xeber24.net
إبراهيم عبدو

نشر عناصر تنظيم داعش فيديو مصور لعملية انتحارية في مدينة كوباني وذلك على صفحات التواصل الاجتماعي الفاسبوك وتعود الفيديو لأحد الأرهابيين الذي يدعى بأبو عبيدة .
العملية الأنتحارية نفذها على الأغلب أخ مصور العملية ويدعى منفذ العملية الجبانة في كوباني الداعشي أبو عبيدة الذي حاول الوصول إلى مركز لقوات YPG في وضح النهار حسب ما يظهر التسجيل ولكن حراس المركز كانوا له بالمرصاد فأطلقوا عليه النار قبل وصوله لهدفه بقليل إذ يُظهر التسجيل أن حراس YPG يطلقون عليه النار قبل حدوث عملية التفجير بلحظات و تستمر الطلقات طويلاً بشكل مكثف بعد حدوث الأنفجار مما يؤكد فشله في تحقيق هدفه و يبدو ذلك واضحاً من خلال الخيبة التي أصابت المتحدث في الفيديو و الذي يقوم بتصوير العملية بشكل غير احترافي بكاميرة هاتفه التي وقعت فيما بعد بيد عناصر فرقة التحري التابعة ل YPG بعد مقتل صاحبها على الأغلب .
هذا وقد حاولت داعش تغطية هزيمتها في كوباني ببعض العمليات الانتحارية و القصف بالهاون دون أن يؤثر ذلك في سير العمليات الدفاعية التي تخوضها القوات الكردية في المدينة .

*قصة..اللعنة.....

عامل التشويق مهم للغاية في القصة القصيرة , قصة اللعنة جاءت بهذا التشويق الجميل , حيث نقرأعن شخص مصاب بالزهايمر وفي نفس الوقت مصاب بمرض عضال , ينسى كل شئ ولايتذكر الاّ الموت الذي يأخذ كل تفكيره , الإنسان يزدهر ويتمتع بكل شئ , لكنه ضعيف مثل نخيل باسق أمام فأس الموت , لنقرأ جزء من القصة في الثيمة أدناه .....

(حاول الوقوف والإنتصاب على قدميه الراعشتين , ناضل من أجل إستجماع فتات شجاعته ووقاحةٍ ونزقٍ قديم , حاول ولكن عبثا يحاول في مواجهة هذا الإعصار الذي عنوانه الحتف). ( الموت لايتكلم إنه يسرق بحزم سكين , السيف الذي يذبح الشعراء والأزهار والربيع لايتكلم.......ياله من منجلٍ كبير يحصد الرؤوس , ياله من سفر طويل تزدحم في محطاته حقائب الأعمال الصغيرة والكبيرة).

الموت لايكل عن ملاحقتنا جميعا أينما كنا أو نكون , كلنا متساوون أمام جبروته ,ولذلك الرجل في قصتنا هذه كان مرعوبا على الدوام عند سماعه بمرضه المميت . الرجل على مايبدو بخيلا لايحب التبذير , مهملاً نفسه معتقدا أنّ الأطباء عبارة عن محرقة لأموال البشر , لم يعطي فقيرا على الإطلاق , هذا الرجل يذكرني ببطل العالم الأثيوبي في الماراثون (جيبري سيلاسي) وهو اليوم من رجال الأعمال لحصوله على الجائزة الرياضية أنذاك بعد إنْ كان فقيرا معدما , لقد رأيتُ الأطفال الفقراء في أثيوبيا كيف يركضون وراءه دون أنْ يكترث لهم , فيقذفونه بالسباب والشتائم والبخل , بينما هو يقول لهم مستهزءاً , لكم ربُّ يعطيكم .

الرجل في قصة اللعنة بدأ ينسى كل شئ , إبتداءاً من نسيانه لأشياءه التي يضعها في مكانٍ ما من البيت حتى نسيان أسماء الأصدقاء الأعزاء عليه . لذلك قرر الذهاب الى الطبيب المختص , يذهب ويشرح له حالة النسيان , لكن الطبيب يكتشف بأنه مصاب بمرض خطير , فيصف له طبيبا آخراً الذي يبلغه بأنه مصاب بمرضٍ عضال , فتزداد حالته سوءا أكثر , الزهايمر ثم العضال يجتمعان عليه, فبين الموت والزهايمر يعيش الرجل حالة البائس والضعيف وكما يقول المثل الدارج , رِجلُ في القبر ورِجل في الحياة , إنها المصائب التي لاتطاق . يذهب الى البيت فيذق ذرعا به , فيقرر الخروج , يأخذ معطفه وينطلق خارجا , لكنه نسي هذه المرة أنه ترك ضيفا عزيزا عليه كان من المفروض أنْ يأتيه في تلك اللحظات , أنه نسي الموت , وبهذا يكون الزهايمر قد حل مشكلة الرعب الذي أصابه نتيجة التفكير بالموت كل لحظة وثانية , هنا رسالة أراد أنْ يوصلها لنا القاص أنمار بأنه من الإمور العظيمة أنْ ينسى المرء فكرة الموت , كي ينطلق ويعيش اللحظة الأييقورية , يقول مالك حداد عن النسيان (يجب قلب الصفحة , هل فكّرتم في وزن الصفحة التي نقلبها) ؟ .

عادة مايكون الحزن ثانويا لصراع داخلي أو مؤثرات خارجية كفقد عزيزعلى سبيل المثال ,أو خيبة أمل , أو لواعج حب , وهنا لايعتبر مرض الاّ اذا طالت مدته , الأم اذا فقدت وليدها تصاب بالإحباط والكآبة وبعد فترة ستنسى ذلك وتستمر في الحياة , أما إذا طالت المدة فأنها ستكون حالة مرَضية ,أو قد يكون هناك عوامل إنطوائية غير إنبساطية , لكنّ النسيان هو الكفيل بأزالة الكثير من حالات الأكتئاب والحزن مثل حالة بيكاسو في طلاقه المستمر , حتى عاش طفلا عجوزا الى التسعين.هذا الرجل في قصتنا هذه هو واحدُّ من معذبي الأرض الذين تحدث عنهم سارتر , الحياة كلها عبارة عن ألم وصرخات إغاثة منذ الولادة حتى الممات , وخصوصا في بلدان العالم الثالث , إذ أنّ العالم المتحضر إستطاعَ أنْ يبني حياة تستحق أنْ يعيشها المرء بكل تعلاّتها .

*قصة... هذا ماحدث في مقبرة.....

التقنية الفنية مهمة في تصوير الحدث, ولذلك القاص أنمار في هذه القصة كان فنيا بارعا في رسم الصورة التي أعطتنا إنطباع يتلائم والأجواء التي تحتويها المقابر, إستطاع أنْ يجعلنا نرى الفارق الكبير بين لقاء عشاق من المفترض أنْ يكون لقاءهم في أماكن رومانسية ينتشي بها العاشقان , وبين لقاءهم في مقبرة مكفهرّة , لاتنز الاّ بالموتى وعفونة أنفاسٍ مخنوقة , مضت عليها أزمنة مختلفة حسب شواهد القبور .

لقاء العشاق يعني دفق الحياة وديمومتها , يعني التناسل والبقاء , يعني أننا سوف نبني بيتنا , سنشّيد حياة زاخرة بالحب , سيكون لنا أطفالاً وننتظرهم على أملٍ يكبرون , نفرح لفرحهم ونبكي لبكائهم , الوصال يعني أننا ماضون على سكة أفراحنا , يعني أننا نكره الحرب والموت, بينما اللقاء الماثل هنا في المقبرة التي يلتقي بها العاشقان يعني شؤم الحياة وغمامتها السوداء وسماءها الشحيحة , يعني أنّ النهاية المحتومة لنا هي تحت أقدامنا و في هذه الأرض التي إبتلعت الكثيرين , يعني أننا على عجالةٍ في السير نحو حتوفنا , يعني أننا نشم حقيقة روائحنا بعد التفسخ , نرى الدود الذي سوف ينخرنا في شقوق المقابر , يعني أننا في ضيق من أمرنا , وهل ضاقت الدنيا كي نلتقي في مقبرة , لكن الرسالة التي يريد إعطاءها لنا القاص أنمار , هي أننا مهما فعلنا لإطالة أمد عمارنا , فأن الموتَ شاخصُّ أمامنا في هذه المقبرة, وبين ذراعينا ونحن نتعانق , وبين رضاب شفاهنا ونحن نتعاطى القبل . إضافة الى كلّ ذلك , هناك نوع من التشاؤم الواقعي في معنى القصة الذي يعطينا من التأويلات الكثيرة التي لاحصر لها , إضافة ًالى ذلك أنّ هؤلاء العشاق تحكمهم أسافلهم ونشوة أجساهم , بدون الإعتماد على العقل والإرادة , إذ نّ جسم الأنسان ينقسم الى ثلاثة أجزاء وكل جزء له دوره الوظيفي المتعلق بباقي الأجزاء , أي انها تعمل كلها مجتمعة لكي يكون الإنسان سويا أخلاقيا نستطيع أنْ نميزه عن باقي الحيوانات ,وهذه الأجزاء هي الرأس وهو مصدر العقل , ومن ثم الجذع وهو الإرادة , وأخيرا أسفل الجسد وهي التي تمثل الرغبات والشهوات . هؤلاء لم يعرفوا أنّ نشوة الحب لاتدوم ونشوة الجنس أقصر من أنْ يكون لها أثر( نجيب محفوظ) .

*قصة...أوراق متناثرة.......

تتناول تجربة مدير مدرسة وشاعر أيضا في نفس الوقت, يعطي ديوانه الى إمرأة إعتبرها فتاة أحلامه , فيجده بعد حين في قصاصات ورق بيع حب عباد الشمس , ثم تأتيه في المرة الثانية الى المدرسة للتسجيل , ويعطيها إستمارة لكي تملؤها , فيكتشف أنها لاتقرأ ولاتكتب , فينذهل وينصعق عند سماعه هذه الكلمات , قصة تعبر عن واقع أمة جاهلة متخلفة , لاتعير أهمية للشاعر والمبدع بقدر ماتعير للتافهين وأصحاب الأموال مثلا . هذه القصةهي قصة هدفية , (القصة القصيرة رصاصة، تصيب الهدف أسرع من أي رواية..... يوسف إدريس) , قصة أشبه بحكاية الشاعر العراقي عبد الأمير الحصيري, الذي رمى ديوانه في الفرات , وقال( هاك أيها الفرات العذب عصارة روحي) , لكن في قصة أوراق متناثرة كان الشاعر غير متعمد في إهمال ورمي عصارة شاعريته وتأريخ إبداعه, بينما ساطع الحصيري كان بوعيه الكامل رغم أنه كان ثملاً وفي حالة من التمرد الذاتي . أضف الى ذلك أنّ القاص أنمار ومن خلال الشاعر الذي ذاق ذرعا من حبيبته الأمية يريد أنْ يوصل رسالة مفادها , مثل تلك الحكمة التي تقول ( لاتحاول أنْ تعلّم الحمار الغناء , لأتك بذلك تهدر وقتك وتزعج الحمار) , ورسالة أخرى هي أننا أمةُّ لاتقرأ , أمةُ جاهلة , تحتاج الى زمنٍ طويل كي تصل الى ركب الدول المتحضرة في الثقافة وفي جميع ميادين الحياة . ولذلك شعوبنا تحتاج الى نهضة ثورية جذرية تنتشله من الفقر والأمية المتفشية في صفوفه , ( التغييرات الثورية في حياة الشعوب هي أشد من الحاجة الى الخبز وأقوى من الظمأ الى الماء ..... مايكوفسكي).

*قصة .. الساهر.......

لابدّ أنْ يكون لكاتب القصة القصيرة شاعرية واضحة , كما التي نجدها في هذه القصة الرائعة , كي تسعفه في وصف حالةٍ ما إذا تطلب الأمر. القصة تعبر عن الحزن ولحظات النفس المريضة وساعات الضجر , حيث أنّ رجلاً كاتباً , يسهر في الليالي لغرض الكتابة من باب ( من طلب العُلى , سهر الليالي) , يشعر بالروتين الممل , بينما ساعات المطر الجالبة للحزن تتراءى له من خلف شبابيك المنزل , ويتذكر كيف يصفها السياب في قصيدة المطر , وكيف هي النشوة التي تنتاب الشاعر والطفل ( كنشوة الطفل إذا خاف من القمر ) , يتذكر بحسرةٍ وألم بساتين وغابات النخيل السيّابية التي جُرّفت من قبل أسوأ حاكم عرفه التأريخ (صدام حسين) , فيتراءى له حالُ الأطفال و المبدعين العراقيين اليوم وفي منتصف الرعب الناجم من المفخخات والقتل والذبح بالسيف ,ومع الحزن والضياع والوضع السياسي المتأزم الذي لم يشهد الإستقرار طيلة العهود الماضية , ورغم الجوع الذي أصبح كلمة شهيرة في أجمل قصائد السياب ( ما مر عام والعراق ليس فيه جوع ) , نجد الكاتب العراقي لايتوانى في إكمال القصيدة ووضعها في مسار النهر الجاري صوب الأبدية .

*قصة.. قتلت ُعصفوراً مرتين.......

الإنسان منذ القدم فوضوي لايعرف مالذي يريده , زمانُّ يثور وزمانُّ يهدأ , زمانُّ يُدمّر, وزمانُّ يبني , , هو خلطة من الخير والشر , من الشيطنة والملائكة , من البراءة والعدوانية , من الصمت والصراخ , من صانعي الحروب وصانعي السلام ,( أدورُ حول البرج القديم منذ آلاف السنين , لاأعرف إذا كنتُ نسرا أو عاصفة أو أغنية ....ماريا رينيه ريلكة) . هذه القصة تتعلق بأستاذ مدرسة يضرب تلميذه الصغير بعنف , ثم يقوم بطرده خارجاً , فيهرب الطفل مذعورا شاردا في باحة المدرسة , فيندم الإستاذ على فعلته هذه , فيخرج لمراضاة التلميذ ويصرخ وراءه بالعودة ( تعال .. تعال), لكن التلميذ يستمر في الهروب ضناً منه أنّ الأستاذ يريد أنْ يكمل ضربه له , وهناك يقع ما لايحمد عقباه , يصطدم بسيارة مرّت في الشارع , يموت التلميذ , وسط ذهول الأستاذ,الذي ظلّ بعدها في ألمٍ دائميٍ وندمٍ بات يرافقه مع تأنيب الضمير ورنين كلمة تعاااااااااااااااااااااال , ولات ساعة مندمِ . قصة توصف لنا كيف نساهم نحنُ في تدميرأطفالنا الذين يفترض أنْ نقدم لهم كامل الدعم , أنْ نحسّن في تربيتهم , أنْ نسمعهم الموسيقى التي تساهم في عملية تشذيب النفس , حتى ينشأ الطفل النشأة الصحيحة . يقول ديستويفسكي ( إذا سَمحَ العالم بتعذيب طفل فأنا على إستعداد لأن أسحب أعترافي به ) , العالم المتحضر اليوم جعل يوما خاصا لعيد الطفل العالمي , الطفل في هذه البلدان يأتي في المرتبة الأولى في مايقدم له من خدمات وراتب شهري حتى يصل الى عمر الثامنة عشر , أنه المُصان دائما , أنه الملاك حقا , ثم تأتي في المرتبة الثانية المرأة . وحتى الكلاب في البلدان المتحضرة لاتضرب ولاتهان , بل لها الحرية الكاملة وهي تمشي الهوينا في شوارع المدن برفقة سيدها . الطفل نال الحصة الأكبر من الكاتبة الفرنسية من أصل يهودي(جوان كاثلين رولنك) والتي كتبت روايتها الرائعة الشهيرة التي أذهلت العالم حتى اليوم ( هاري بوتر) , الرواية أغلب شخصياتها هم من الأطفال , وكانت على سبعة أجزاء من الخيال الإسطوري والفنتازيا , وقد مثلت جميع الأجزاء الى أفلام سينمائية جنت الملايين من الدولارات , واليوم ( ج. ك . رولنك) هي من الأثرياء المعدودين في العالم وقد وصلت ثروتها الى عشرة مليارات دولار من هذه الرواية التي خصصت للأطفال فقط , كتبتها لكي تجعل الطفولة العالمية في أقصى سعادتها , وهاهو العالم اليوم يحتفل بمهرجان هاري بوتر العالمي , تخليدا لهذه الرواية الرائعة ومؤلفتها التي لاتزال في عمر الخمسينيات , فأين هذه الكاتبة الفرنسية من هذا المعلّم في قصة أنمار , المعلم الذي يضرب تلميذه بقسوة ومن ثم يتسبب في قتله ومحوه من سجل الحياة.المعلم من شدة غباءه كان لايتوقع ردود أفعال الطفل ( لايستطيع المرء أنْ يرمي حجرا في الماء ويتوقع إحتجاب حركة الأمواج الدائرية الشكل عن سطح الماء ) . إفلاطون الفيلسوف الذي عاش قبل الميلاد أول من دعى الى إنشاء رياض الأطفال والمدارس المشتركة , كما وأنّ سقراط كان يشبّه الأطفال بالفلاسفة , فأين هذه النظرة قبل الميلادية أتجاه الطفل من هذا المعلّم الذي يتعامل مع تلاميذه بهذه الطريقة العنيفة ونحن نتجاوزالألفية الثانية . حقاً أننا متراجعون عن العالم المتحضر في جميع مفاصل الحياة, أكثر من مائتي سنة على أقل تقدير .

ثم ننتقل الى القسم الثاني من القصص الخطيرة جدا .........

*قصة...الفراشة والكاتب.....

قصة فيها شئ من الفنتازيا , تتحدث عن كاتب كان يقرأ تحت مصباحٍ تدورُ بين ضوءه فراشة,الكاتب يموت ويدفن , ويخرجوه فيجدوا جثتين , فراشة وكاتب, هذا يعني مات السلام الذي يحوم حول الكاتب , ومات الإبداع , ولم تبق غير روح العلاقة الأزلية بين الإبداع الذي لايموت وبين أجنحة السلام الرقيقة التي تطيرُ بهذا الإبداع عبر السموت والسنين , هذا الإبداع الذي يصل الى الشعوب بهيئته المقروءة والذي يعتبر من الأدلة الدامغة لحضارات الشعوب ومراحلها التأريخية المختلفة .

* قصة...عودة الكومينداتور ..

من أثقل مصائب البشرأنْ يحكمهم أسافلهم .فما بالنا إذا ما عاد الدكتاتور السافل مرة أخرى بعد اليقين بأنه إنتهى من غير رجعة , وقد لمسنا ذلك كعراقيين في الفترة المحصورة بين إختفاء صدام حسين و القاء القبض عليه في حفرته كالجرذ . نرى في القصة التي هي عنوان الديوان , هناك تهديد ووعيد من قبل القائد الى تابعيه( الخالق والمخلوق) , مثل وعيد الكومينداتور الى ( الدون جيوفاني) فإذا لم يأتمر بأمره فأنه سوف يلقى العقاب المتمثل في إرجاعه الى الجحيم . لذلك نرى في القصة الكثير من التساؤلات من قبل المخلوق الى خالقه , أو من المتبوع الى قائده , تساؤلات على غرار تساؤل عمر الخيام الشاعر الشهير (إلهي قلْ لي مّنْ خلا من خطيئةٍ / وكيف ترى عاش البرئ من الذنبِ/إذا كنتَ تجزي الذنب مني بمثلهِ/ فما الفرق بيني وبينكَ ياربي) , يعني ماهو الفرق بين الرب القدير والطاغية في مبدأ العقاب والثواب إذا كنا قد عصيناهم ذات مرة. هي قصة محاكاة تعبر عن الشك واليقين كمن يقول ( أنا لاأؤمن بالدين بلحيةٍ أو بدونها , أو بالأله كناظر مدرسة بدون أخطائي وسيئاتي... الكاتب البرتغالي ساراماغو). كما أنّ هذه القصة بسردها الغامض نوعا ما هي دعوة للتحريض لمواجهة الكومينداتور . رأينا في نهاية القصة التي تقول( يمسكُ قلبي محاصراً إياه بقسوة , يحملني على كتفه ويرجع الى الجحيم متجاهلاً صراخي المجنون) , لايمكن للعبد الضعيف إذا كان مؤمنا بخالقه أنْ يقف بوجهه , الاّ إذا كان متشككا لامؤمنا بما يقوله الرب أو القائد , فهي دعوة ضد الظلم والطغيان , وضد تكميم الأفواه وخنق الرأي والحرية . الطاغية هو أسوأ أنواع البشر وأشدهم خطورة لأنه يُدمّر روح الأنسان , ولهذا قصة عودة الكومينداتور فيها الإشارة الواضحة الى المخاوف المرعبة من عودة الطاغية مرة أخرى الى مقاليد الحكم , وإذا ما حصلت فهذه هي من سوء حظ الشعب المعني في هذا الشأن .

* قصة .... إنظروا الى التلفاز.....

نقرأ في القصةِ هذه , الفارق الكبير في سلوكيات المستويات الإجتماعية وشرائحها , مجموعة إجتماعية تغرق في الفوضى أثناء تشجيعها لمباراة رياضية فيشتد العراك فيما بينها بواسطة الكراسي أو الضرب أو الشتائم والأساليب المختلفة الأخرى للشجار , بينما نحن ُننظرالى التلفاز ونرى الروح الرياضية الشفافة بين اللاّعبين الذين يتبادلون التحايا فيما بينهم . هذا هو نمط السلوك البشري حينما يكون في ذروة التنافس والمضاربات التي تؤدي به أنْ يفقد في لحظة ما كيفية التصرف والتحكم بشكل عقلاني يليق به بكونه من صنف الإنسانية لاصنف الهمجية الباعث للفوضى. أضف الى ذلك أنّ القصة من الممكن تأويلها لكي تعطينا وجهة نظر أخرى عما يبثه التلفاز في بقية البلدان المتحضرة من برامج مختلفة كلها تصب في تثقيف الإنسان في كافة النواحي , بينما التلفاز العربي اليوم لايبث غير صور الرعب والقتل الجماعي والتفخيخ والذبح على الطريقة الداعشية , وكأنّ العرب اليوم لاهم لهم سوى النظر لهذه المشاهد البشعة . فلابدّ من الإستراحةِ, وتغيير موجة الريموت لمعاصرة الزمنِ الراقص وقواريرِ ألوانهِ وأناسهِ المجبولين من وقع الحياة وموسيقاه الروحية , وأقمارهِ اللامعة, بأفخاذ الغوايةِ .

*قصة.. مرض الإنسانية.....

يتطرق القاص الى أنّ هناك الكثير من الإختصاصات الطبية لدى الأنسان ومنها, طبيب القلب , العيون , الكسور , الباطنية , الأعصاب والنفسية , لكننا لم نجد طبيبا مختصا لعلاج مرض الإنسانية المتهرئة اليوم , الإنسانية التي تنعدم في قلوب المجرمين وأولهم الدواعش والبعث , وعنجهية أمريكا والإمبريالية المريضة بداء قتل الإنسانية . الإنسانية يراد لها أنْ تتعلم اللذع , كي تستفيد من الدروس والعبر ,مثل تلك الدراسة البيولوجية على ضفدع أعدّ للسلق , حيث وضِعَ مع غدير ماءه , الذي بدأ يغلي شيئا فشيئا , في بادئ الأمر هو لم يحس بالنار والغليان ولا بتغيير البيئة التدريجية , حتى مات دون أنْ يشعر بأنّ الموت قريبا منه , لكنه لو وضع مباشرة في الماء المغلي , فأنه سيقفز ملذوعا خارج الماء , وهذا هو الفعل المهم الذي سيبقيه على قيد الحياة . فلابد للمرء أنْ يتعلم اللذع كي يستطيع إتخاذ قراره , ليبقى حياً على الأقل . كما وإنّ الإنسان لم يرتقِ الى المستوى المطلوب منذ نداءات نيتشة الكاتب الألماني الشهير وإحتقاره للأنسان الذي يتوجب عليه أنْ يصل الى الإنسان الأعلى أو السوبرمان , حتى اليوم الإنسان غارق في الذاتية و الحروب والعدوانية , ( حلقة الربط بين الحيوان و الإنسان المتحضر هو نحن, هذا يعني أننا تعساء الحظ أو أننا جسر للعبور الى الإنسان المتحضر ..... ساراماغو).

* قصة.. البراءة والقلادة

بوحُّ جميل وقصير, يتحدّث عن الإنسان الذي ينشأ في بيئة تجعل منه ثعلبا ماكرا وعن إنسان آخر ينشأ في غاية النقاء والبراءة وفي نفس البيئة, حيث نجد صديقين أحدهم( ثعلب ماكر) قال لصاحبه ( النقي البرئ) أنْ يدفن قلادته في التراب فسوف تتحول ذهبا في اليوم التالي .. فلما جاء اليها البرئ في اليوم التالي لم يجدها , فظلّ حائرا باكيا أين اختفت , وبعد ستين عام يلوم نفسه على القلادة التي ضيعها ’ أي أنه بقي بريئا الى ذلك اليوم ( فمن شبّ على شئ شابَ عليه) , كما وإنها قصة تعطينا موعظة مفادها , بأنّ هناك من الأصدقاء الكثيرين الذين ينصبون الفخاخ لأصدقائهم , وقد حصلت مع أبطال وثائرين في لحظة ما , ينحرفون عن جادة الصواب نتيجة إغواء الحياة لهم , كما حصلت في لحظةٍ تأريخية من تأريخ إسكتلندا وزعيمها الثوري ويليام والاس , الذي خانه أحد أصدقاءه , مما أدى ذلك الى إعدامه على يد الطاغية عمّه الملك أنذاك . ويليام والاس يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يصرخ بكلمة ( الحرية) . إنها الحياة وما تحتويه من مفارقات يندى لها جبين الإنسانية.

* قصة..البائع المتجول

نجد أنفسنا في هذا السرد النبيل , بأننا نتمعن في روح الرمزية التي شيأتْ شخصا يقوم ببيع الأوطان في عربةٍ على ناصية الطريق أو مفترقها . حين أوقفَ الغريبُ بائعَ الأوطان المتجول وسأله عن وطن زائد للبيع , (أجابه البائع ببرود : فتشْ في العربة لعلك تحصل على وطن يفي بالحاجة , فتشَ الغريبُ , فوجد وطنا بلاعين وآخر بلا ساق وآخر بلا رأس) . هذا المشهد يذكرنا في الأغنية العراقية الشهيرة للمطرب سعدون جابر ( اللي مضيع وطن وين الوطن يلكاه ....الخ) . أضف الى ذلك تناولت القصة وصف الوطن العراقي بالذات , لأنّ القصة على وجه التحديد تتناول المأساة التي حلّتْ بوطننا الدامي حتى كتابة هذه السطور , حيث أننا نجد في هذا الوطن أكثر نسبة في العالم من ناحية المعوقين , نتيجة التفجيرات والقتل العشوائي الذي لم يحصل له مثيل على مر العصور الغابرة , كما وأنّ هناك مفارقة في القصة حول بيع الأوطان ربما القاص أنمار لم يقصد إثارتها , وهي أننا نرى العراق اليوم يباع في السوق العالمية من قبل زمرة جاهلة , لاتزال مصرّة على أنْ تحكم العراق بأسم الديمقراطية المزيفة التي جاء بها المحتل البغيض, الزمرة هذه تبيع الوطن للمستعمِر وبدون أدنى حياء وما من رادعٍ يردعها .

*قصة..دعوني أغرّد

سرد يأتينا من أعالي الباسقات , سرد ينطلق من تغريدةِ بلبلٍ كان يغرّد لأعوام على شجرة في حديقة عامة, حين رجع ذات يوم وجد الحديقة صارت مركزا لبيع أشرطة الأغاني السخيفة, أو الفن الهابط وعرض أجساد المطربات الرخيصات , أو النقيض لهذا كله كما يحصل اليوم من عرض للبكائيات التي أوصلت شعوبنا الى هذا المستوى المتدني من الثقافة الرجعية والبالية التي خلقتْ لنا الطائفية وعداء الإنسان لأخيه الإنسان . ثم تقول القصة (بعد أيام وجدوا البلبل معروضا للبيع في محل للحيوانت المحنطة ),,, هذه تعني أنّ الإنسان اذا لم يزاول حرفته الروحية فأنه سرعان مايذبل وينتهي , وهذا ماحصل للكثير من الفنانين المبدعين الذين إرتكنوا رغما عنهم بسبب المضايقات التي أسكتت أفواههم وأناشيدهم بعد إنْ كانت بلبلاً يغني على هواه وماتشتهي آذانُ المستمعين , قُتلت أغانيهم بسبب نظام الحكم الثيوقراطي البغيض والتقاليد الدينية التي أصبحت بين ليلةٍ وضحاها دستورا يحكم البلاد .

في النهاية أستطيعُ القول أنّ أنمار في مجموعته هذه تطرّق الى الكثير من المتناقضات المتلازمة في في هذا الكون المترامي , والتي تحدّث عنها الفيلسوف الشهير هيراقليطس , على سبيل المثال لا الحصر: إذا لم تصب بمرض لم تعرف الصحة , إذا لم تعرف الجوع لاتعرف الشبع , العلم والجهل , الحب والكره, الموت والحياة , الحرب والسلام , العقاب والثواب , بدون هذه اللعبة الإلزامية لانستطيع أنْ نرى للعالم أيّ وجود .

رابط الجزء الأول

http://www.alsaymar.org/arts/24102014art168.htm

هـــاتف بشبـــوش/عراق/دنمــارك

بغداد/ المسلة: حذر ائتلاف دولة القانون، اليوم الاربعاء، النائب عن التحالف الكردستاني الا طالباني من استغلال المنصب للعفو عن المجرم الذي قتل الصحفي محمد بديوي، مبينا سيكون له موقف اخر وحديث اخر اذا افرج القضاء عن القاتل.

وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، "لا يمكن لاي جهة ان تتلاعب بحق الضحية المغدور محمد البديوي سواء من قبل القضاء العراقي او اصدار عفو رئاسي لصالح المجرم"، مبينا انه "اذا افرج عن قاتل البديوي في استغلال النفوذ والمناصب سيكون لنا موقف اخر وحديث اخر".

واضاف "نحن واثقون بان القضاء العراقي وهو قضاء مستقل وشخصية الرئيس فؤاد معصوم شخصية متزنة ولايستغل منصبه للتستر على القتلة ولا اعتقد انه سينجر وراء العنصرية التي تتكلم بها الا طالباني".

وتابع الصهيود ان "كلام النائب الا طالباني ودفاعها عن القتلة امر مرفوض ويجب ان ينال المجرم جزاءه العادل، ويجب ان لاتدافع عن المجرمين لاسباب عنصرية لانها نائب عن الشعب العراقي ومن المفروض أنْ تمثل الشعب كله".

بغداد/ المسلة: بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء، المشاكل العالقة بين بغداد والاقليم، فيما أكدا على ضرورة الالتزام بالدستور واتفاقات الأطراف السياسية ووحدة الصف.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني استقبل، اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مدينة اربيل، وناقشا الأوضاع السياسية والأمنية في العراق وتهديدات الإرهابيين وكيفية مواجهتها".

وأضاف البيان أن "معصوم وبارزاني بحثا العلاقات بين الإقليم وبغداد والمشاكل بين الجانبين وسبل معالجتها"، مبينا أن "الجانبين ناقشا ايضا الأوضاع الميدانية والحرب على داعش وانتصارات قوات البيشمركة والقوات العراقية، فضلا عن الأوضاع الداخلية للإقليم".

وبين أن "معصوم وبارزاني أكدا على ضرورة الالتزام بالدستور والاتفاقات بين الأطراف السياسية ووحدة الصف".

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 23:25

تركيا تحول الاهتمام الى حلب بعيدا عن كوباني

أحمد داود أوغلو يتهم النظام السوري بارتكاب مجازر في ثاني اكبر المدن السورية، ويخشى تدفق مزيد اللاجئين.

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول (تركيا) – من نك تاترسال

اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو القوات السورية بارتكاب مجازر في مدينة حلب وحولها وقال إن تركيا ستواجه أزمة لاجئين جديدة إذا سقطت حلب ثاني أكبر المدن السورية في أيدي قوات الرئيس بشار الأسد.

وفي الوقت الذي تقصف فيه الطائرات الحربية الأميركية قوات تنظيم الدولة الإسلامية في أجزاء من سوريا شدد الجيش السوري حملته على بعض الجماعات المناوئة له في الغرب والشمال تعتبرها واشنطن حلفاء لها بما في ذلك حلب ومحيطها.

وتطالب أنقره بأن يوسع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حملته ليشمل الأسد إلى جانب الدولة الإسلامية وتقول إنه لا يمكن تحقيق السلام في سوريا إذا بقي الأسد في السلطة.

وقال داود أوغلو للصحفيين الثلاثاء بعد الاجتماع مع كبار قادة الجيش "نحن نراقب التطورات في حلب بقلق. ورغم أن المدينة ليست على وشك السقوط فإنها تحت ضغط شديد."

وانقسمت حلب التي كانت أكثر المدن السورية ازدحاما بالسكان قبل الحرب إلى نصفين بين جماعات المعارضة في الشرق والقوات الحكومية في الغرب. وعملت قوات الأسد على محاصرة مواقع مقاتلي المعارضة بالتدريج هذا العام في محاولة لقطع خطوط الإمداد.

وقال داود أوغلو إن قوات الأسد ترتكب "مجازر كبيرة" بقصف مناطق في شمال شرق المدينة وغربها تحت سيطرة الجيش السوري الحر بالبراميل المتفجرة.

وأضاف "إذا سقطت حلب سنواجه نحن في تركيا فعلا أزمة لاجئين كبيرة وفي غاية الخطورة والقلق. ولهذا نريد منطقة آمنة."

وتستضيف تركيا حاليا أكثر من 1.5 مليون لاجئ من الحرب الأهلية السورية وتضغط على الولايات المتحدة وحلفاءها لاقامة منطقة آمنة للاجئين على الاراضي السورية. وتتطلب هذه الخطوة إقامة منطقة حظر طيران تتولى طائرات قوى خارجية مراقبتها.

حلب "المعقل"

واستأنفت الولايات المتحدة ضرباتها الجوية على مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية هذا الأسبوع وقالت القيادة المركزية إن طائراتها نفذت أكثر من 14 ضربة جوية في الأيام الماضية في سوريا والعراق ثلاثة منها بالقرب من مدينة كوباني السورية الكردية الحدودية.

وقد انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تركيز غارات طائرات التحالف في الأسابيع الأخيرة على مدينة كوباني الكردية الحدودية التي يحاصرها تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من شهر وطالبت بضرورة الاهتمام بمناطق أخرى.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الحرب الأهلية السورية يقارب 200 ألف شخص فضلا عن هرب ثلاثة ملايين لاجئ من البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يرصد مجريات الحرب الأهلية السورية الأربعاء إن 11 طفلا على الأقل قتلوا جراء سقوط قذائف مورتر على مدرستهم في شرق العاصمة.

وأضاف المرصد أن المدرسة تقع في حي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في القابون وهي منطقة في شرق العاصمة تتصارع فيها القوات الحكومية والمقاتلون السوريون من المعارضة.

وأشار المرصد إلى أن عدد ضحايا الهجوم مرشح للارتفاع لأن عددا من الجرحى هم في حال حرجة.

وفي الأسبوع الماضي استولى مقاتلون ذوو صلة بتنظيم القاعدة على مواقع كان يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المعتدلة في محافظة إدلب في شمال سوريا موسعين المساحات الجغرافية التي يسيطرون عليها.

وقال أحد امقاتلي المعارضة السورية من جنوب شرق تركيا الأربعاء لأن جبهة النصرة حققت المزيد من المكاسب على الأرض في الايام الماضية.

وهذا الأسبوع قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن حلب معقل المعارضة تطوقها قوات الأسد تقريبا وإن التخلي عنها سيقضي على الآمال في حل سياسي للحرب السورية.

بعد إن سقط تمثال ساحت الفردوس, في بغداد, تطلع العراقيون الى ما بعد ذلك, رافق ذلك التطلع؛ مجموعة من الطموحات, والأحلام؛ التي تلاشت بمرور الأيام, حتى أيقن جميع الطامحين, أن سقوط الصنم, هو إعلان رسمي لسقوط الوطن! لأن الرئيس؛ زرع في كل شبر أسم له, أو رمزاً يدل عليه!

سنون مضت, والعراق يعيش في دوامة الصراع المستديم, الذي أجبر الوطن على السقوط في مستنقع العنف وانعدام الأمن, ما اضطر بعض المواطنين الترحم على أيام صدام!

صدام حسين المجيد, يتيم في طفولته, وصار مشبع بالفكر القومي في شبابه, عاش مخاضات عسيرة, حتى انقلاب عام 68 ألبعثي, التي جاءت بمرحلة حكم البكر آنذاك, والذي امتاز بالحكم المزدوج؛ بين البكر وصدام, انتهت بشكل مفاجئ بتنحي البكر عن المنصب؛ لصالح صدام, والذي بدأ فيه العد التنازلي لأرواح الأبرياء.

وبالرغم من كوني جنوبي ـ ميساني ـ الأصل والمنشئ, وعشيرتي أكثر من تعرضت للظلم بحقبة صدام, وأصلي الجنوبي يجبرني على كره تلك الحقبة المجحفة, وكره ذكر أسم الرئيس الأسبق للعراق, ألا أن تلك السنون التي مضت؛ من السقوط والى الآن, أجبرتني على أن أقول مكرها,ً بأن بعض سياسيي اليوم ليسوا اشرف من صدام, بل هم أضلوا سبيلاً منه.

حزب تقلد منصب رئاسة الوزراء ثمان سنوات, تاه أسمه على أغلب المواطنين, أحزب الدعوة الإسلامي, أم حزب الدعوة العربي الاشتراكي؟ فالتشابه في السياسة والنظام, يجعل الشعب في حيرة من أمره, والحيرة تفرض سؤالاً لا بد منه, هل فعلاً حدث التغيير في 2003 ؟! فالأمر مشكوكاً فيه.

المشهد يبين أن ما يجري في العراق, لا يعدوا كونه مسلسل كاتبه أمريكي, ومعده إسرائيلي, ومخرجه غربي, والممثلين بتعدد وجهاتهم عراقيون, فذهب صدام حسين, لكن لم يذهب الشبيه!

مديح أم ذم, صدام أهون من بعض رجال السياسة في مرحلتنا الحالية.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 23:19

قصيدة (امواه الخليج) للشاعر رمزي عقراوي

 

صنعنا منك يا انساننا الثائر ...!

موّالا من الاشواق ...

يضج بحديث الحب

وفي الاعماق ...

حفرنا رسمك !

في الاحداق

وفي افواهنا ...

ما زلت اسطورة العراق !

وفي تاريخنا ...

في جيلنا ...

لم تزل تتوهج عبر الافاق

وننتظر...

وسنظل ننتظر !؟

كي لا تنكسر ...

اشرعة النهار

على شمم الجبال !

كي لا نحتضر ...!

وان لا نغرق في فواجعنا ومآسينا

كي لا يغرق حلمنا الاخضر

عبر شواطئ (الخليج)

والبحر الاحمر ...

كي تظل جماهيرنا تسهر ...

وترقبُ مجئ الخيل الاشقر

فوق امواج الغدر والظلام

فاسمع ...

ولا تجعل نفسك ...

لا تسمع !

فنحن الان عراة نشتكي ، نركع !!

لان وجه الشمس لم يطلع

وانت هناك في الغيب

لحد اليوم ... لم ترجع !

============== بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان - العراق

==========================================

أثار رسم كاريكاتوري نشر في الكتب المدرسية بولاية ألمانية، خلافا دبلوماسيا بين برلين وأنقرة إذ ترى الأخيرة أن الرسم الذي يظهر فيه كلب باسم "أردوغان" يمثل إهانة للأتراك الذين يعيشون في ألمانيا. وترفض برلين هذه الاتهامات.

أثار رسم كاريكاتوري اعتبرته تركيا مسيئا للرئيس رجب طيب أردوغان، مشكلة دبلوماسية بين برلين وأنقرة خاصة بعد إعادة نشر الكاريكاتور في الكتب المدرسية لإحدى الولايات الألمانية. ويحمل الكاريكاتور عنوان "الأتراك في ألمانيا- قصة نجاح". ويظهر في جانب الصورة كلب مقيد داخل بيت خشبي مكتوب فوقه "أردوغان".

!

واستدعت أنقرة السفير الألماني في تركيا وعبرت عن رفضها للكاريكاتور الذي رأت أنه يعكس تزايدا في معاداة الأجانب في ألمانيا. في الوقت نفسه رفض رساما الكاريكاتير آخيم غريزر وهريبرت لينتس، هذه الاتهامات وقالا لـ DW إن "أردوغان" هو اسم منتشر بشدة في تركيا وأشارا إلى أن الكلب في هذا الكاريكاتور ليس أكثر من مجرد شخصية جانبية في فكرة الرسم الساخر.

ووصفت تقارير صحفية تركية الكاريكاتور بأنه يحمل إساءة لرئيس الدولة وللأتراك الذين يعيشون في ألمانيا كما أشارت إلى أنه محاولة لتحفيز الكراهية ومعاداة الأجانب والإسلاموفوبيا وهو أمر لا يجب أن يكون له مكان في الأنظمة الديمقراطية.

أما رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبرغ الذي نشر الكاريكاتور في الكتب المدرسية بولايته، فرفض بشدة هذه الاتهامات مؤكدا أن فكرة الكاريكاتور في النهاية تعتمد على السخرية ومشيرا إلى أن أردوغان يجب أن يتعامل مع الرسوم الساخرة بدلا من محاولة إبعاد النظر عن أوجه الخلل في دولة القانون في بلاده.

في الوقت نفسه أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية أن الرسم الكاريكاتوري يندرج تحت حرية الرأي والإبداع الفني. وقال المتحدث شتيفان زايبرت إن "الهدوء هو بالتأكيد أفضل طريقة يمكن أن يتعامل بها السياسيون مع كل ما لا يعجبهم". وأكد زايبرت: "نحن نؤمن في هذا البلد تماما بحرية الصحافة وحرية الرأي وحرية الفن والتي من بينها الرسوم الساخرة".

ا.ف/ ط.أ د.ب.أ/DW

خندان – دخل وفدا الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير قبل قليل في "دباشان" بمدينة السليمانية اجتماعا لبحث امكانية حسم مسألة منصب محافظ السليمانية.

وكشف مصدر رفيع من حركة التغيير في تصريح لــ "خندان" عن ان مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ملا بختيار كان قد قدم ثلاثة مقترحات للاتحاد الوطني لحسم منصب محافظ السليمانية، اولها اختيار شخص مستقل للمنصب، وثانيهما ان تقوم حركة التغيير بأستبدال مرشحها للمنصب، وثالث الاقتراحات تلخص في ان تختار حركة التغيير السنتين الاخيرتين من عمر المنصب البالغ اربع سنوات.

واوضح المصدر الرفيع من حركة التغيير ان التغيير رفضت الاقتراحين الاولين، فيما رجح الاتفاق على المقترح الثالث المتعلق بأختيار السنتين الاخيرتين، على ان يتم احتساب الاشهر المتبقية من العام الحالي ومن ثم توقيع ميثاق بخصوص التزام الاتحاد الوطني الكردستاني بتسليم المنصب لحركة التغيير حال اكتمال السنتين الاولتين من عمر المنصب.

من جانبه، كشف مصدر رفيع من الاتحاد الوطني الكردستاني في تصريح لــ "خندان" ان اجتماع اليوم عقد بمشاركة قيادات كلا الجانبين، معربا عن امله في ان يتوصل الاجتماع الى نتائج حاسمة، لكنه لم يرجح التوصل الى نتائج حاسمة.

خندان - احبطت وحدات حماية الشعب الكردية اليوم الاربعاء، محاولة تسلل لعناصر من تنظيم "داعش" في احياء تقع شرق كوباني.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة (فرانس برس)، ان اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين وحدات حماية الشعب الكردية وعناصرتنظيم "داعش" في شرق المدينة عندما حاول عناصر التنظيم التسلل الى بعض الاحياء.

واضاف مدير المرصد السوري لحقوق الانسان ان المقاتلين الكرد نجحوا في احباط محاولة التسلل.

في موازاة ذلك، ذكر المرصد السوري ان الوحدات الكردية نفذت عملية استهدفت فيها اليات لتنظيم "داعش" في المنطقة الواقعة بين قريتي بغدك وقره موغ في ريف كوباني الشرقي.

كما استهدف المقاتلون الكرد "آليتين على الاقل لتنظيم داعش في الجبهة الجنوبية لكوباني"، وقاموا مع قوات البيشمركة بقصف تمركزات لتنظيم "داعش" في كوباني واطرافها وريفها.

لا اعتقد ان قناة (رووداو) كانت ستسكت لو نثروا الحلويات بمناسبة زواج اي كادر مقرب من العائلة المالكية. ولكانت ابواقهم تخرق الأسماع لو عقد مهرجان عرب ايدل أو اعلن عن وصول الفنانة ناسي عجرم او شيرين المصريّة. وكم طبّلت وزمّرت ابواقهم لإعلان اربيل العاصمة السياحية للدول العربية . كوردستان؟ وما شأن كوردستان بالدول العربيّة؟ هل أنا في حلم ؟ والله ان بني قومي لخاسرون مهما ضحّوا تحت هذه الزمرة المتاجرة بدماء ابناء الفقراء والمساكين وخاصة القرويّة

الى نص الموضوع:

.........................................

مُلّ المقام فكم أعاشِر أمّةَ أمَرت بغيرصَلاحِها أمَراؤها

ظَلمُوا الرعيّة واسْتجَازُوا كَيدَهَا فَعَدَوا مَصَالِحها وهُم أجَراؤُهاَ

السؤال المفضل في عيد نوروز من مراسل إذاعة او قناة تلفزيوني إلى المواطن هو: ما شعورك بالمناسبة ، والجواب دائما هو: زور خوشه ، دولمة ماستاو زوره، دول و زورنا و شايى خوشه ، هه ر خوش بيت سه روك . كل من عنده، بفضله نأكل الدولمة الشهيّة.

وبدوري أتسائل: أهو تعبير عن جهل او خوف او نتيجة احباطات متتالية

نتيجة النكسات المتتالية ، بحيث فقد الكوردي الأمل في حكومة ديموقراطية؟ أو عقد السنهم الخوف الأبديّة الأزليّة؟ وإلّا لماذا لم ينفخ لحد اليوم احدهم في فوهة المايكروفون ليقول مثلا: آمل ان تتحقق وعود القائد هذه المرة بإقامة استفتاء على الدولة الكوردية. برأيي الشخصي ان الفرد الكوردي –سوادهم- يقتدي وبالفطرة بالقادة ، ان قالوا لا ، قالوا لا ، وان نعم نعم ، وبصورة تلقائية. وهذا يصدق على الاعياد والتظاهرات العفويّة وفي المناسبات القوميّة . احيانا أعزو شلل او فتور الهمة القومية في اربيل ودهوك الى السعي واللهاث وراء الثروة ، فالثروة صارت بديلا للثورة على ما أعتقد في اقليم الدولمة والماستاو ، والكفتة أضحت بديلا للأفكار القومية والثورية . وذلك على عكس شمال كوردستان حيث الحكومة عدوة لكنها ديمقراطية . وهذا يفسّر سبب كل الحفاوة للبيشمه ركه في الشمال وعدمها في الجنوب وذلك لفقدان الاجواء الديمقراطية هنا و التعبير عن الرأي بحريّة. فإن دولة كتركيّا عدوة للأمة الكورديّة لكنها لها ركائزها الديمقراطيّة الدستوريّة.

أم هي إلهاء الشعب بالسعي وراء الثروة على مبدأ (الناس على دين ملوكهم) محاولة إلهائية. بحيث صار جلّ قومي عدا منوّريهم ومثقفيهم وكتّابهم لا يعلمون ما يجري حولهم من تطورات جذريّة مصيرية. فأنا على بعد اربعة آلاف ميل اعرف اكثر ممن يعرف بعض اقربائي هناك حول المعركة ضد الإسلاميين الداعشية التركية البعثيّة. أليست هذه ظاهرة شبه كارثية ؟ أبِسبب الخوف لم يحتفل بني قومي في اربيل ودهوك في (اليوم العالمي لكوبانى ) ام لسبب فقدان الحريّة ؟ ولكنني اعزو السبب بنسبة 90 بالميّة –بالمائة- الى الاعلام الحكوميّة . فهل أذاع اعلام حزب الوالي وابن اخيه المليارديران على قنواتهم او اجهزتهم الاعلاميّة المسموعة او المرئية مثلا انه تقام غدا مسيرات وفعاليات بيوم كوباني في فلان ساعة وفلان مكان نرجو الحضور الفاعل لنصرة مقاتلي ومقاتلات كوباني في شمال سورية الكورديّة. السكوت المطبق وحده دليل على فقدان وانعدام الروح القومية . سياستهم وادعاءاتهم بالدولة الكوردية وتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين وما الى ذلك من تخديرات موضعية استهلاكية لها دور الاعلانات التجاريّة. فما اعتقد ان قناة (رووداو) كانت ستسكت لو نثروا الحلويات بمناسبة زواج اي كادر مقرب من العائلة المالكية. ولكانت ابواقهم تخرق الأسماع لو عقد مهرجان عرب ايدل أو اعلن عن وصول الفنانة ناسي عجرم او شيرين المصريّة. وكم طبّلت وزمّرت ابواقهم لإعلان اربيل العاصمة السياحية للدول العربية . كوردستان؟ وما شأن كوردستان بالدول العربيّة؟ هل أنا في حلم ؟ والله ان بني قومي لخاسرون مهما ضحّوا تحت هذه الزمرة المتاجرة بدماء ابناء الفقراء والمساكين وخاصة القرويّة. وهل عقدت آل بارزان مراسيم تعزية للأخوة الثلاث من قضاء سوران حيث ولدتُ فيه قبل خمسين عاما ميلاديّة ، وجبل زوزك أول من رأته عيني صبيّا. هل أغدق الوالي على أم الابطال الثلاثة قليلا من مليارتهم المسروقة من ميزانية الدولة الخاويّة لا بفضل الدواعش كما يدّعون بل بفضل سرقاتهم الخفيّة؟ ولولا الدواعش فقد كانت ستبدأ الاستعدادت لإستقبال الوفود العربية المشاركة في العاصمة الصيفية. ولهيّؤوا الزمان قبل المكان وبصورة متواصلة على الهواءعلنيّة. فلماذا يجيد السادة هذه اللغة ولا يعرفون لغة تكريم كوردي ضحّى بدمائه الزكيّة. ايا السادة الكرام في الحكومة والأقليم : ان كان في نيّتكم التشبّه بدبيّ فأن دبي لم تشتهربالراقصات ولا بالمغنيات ولا بالحفلات والموائد العامرة والدعوات والبعثات والوفود الثقافية والسياسية ، ولا بالمشاركة الخفيّة غير المعلن عنها في عرب آيدل ، كما فعلتم انتم وأجهزة اعلامكم الهزلية، ولا بإقامة الدعوات والمآدب السخيّة، ولا بالندوات العقيمة والسهرات والأكلات الشهيّة ، وموائد طولها طول عذابات وآلام حلبجة وسنجار وبقية القرى الكردية ، وضحايا الأنفال اليزيدية، ومعاناة اللاجئين الكورد في كل مكان والسبايا في النخاسة العربية وشذاذ الآفاق ، ودموع الثكالى والأيتام السخيّة. فقد اشتهرت دبيّ بأعلى برج في العالم، بالشركات العالميّة ، بالصناعات الخفيفة والثقيلة ، بمصانع الادويّة والمعدّات الزراعية وشركات التنقيب والمصانع النفطية، بالعلاقات الخارجية ، بمشاريع الريّ والكهرباء والغاز والأنفاق ، والمطارات الدولية ، كتب دراسية ومناهج دراسيّة متطورة، ومتابعة مستديمة، ووفود علمية ، طرق وجسور وكل وسائل الترفيه والرخاء وسبل التنمية. وانتم يا سادة كلكم تمرون عبر جسر عمره قرن من الزمان في طريقكم الى شلال كلي علي بك وديانا(سوران) ورواندوز ، ثم تتشدقون بالعمران والتقدم والتنمية. فما عمرانكم سوى فنادق من الدرجة الأولى أو الثانية، والتي تحولت جَلّها الى بيوت حمراء وفنادق وشقق استثمارية استهلاكية شخصية . أسألكم : هل تملكون مصنعا واحدا للأحذية؟ أتحدّاكم ، وهل هناك طريق آمن في أيّة منطقة من المنطق الجبلية؟ الناس يقرؤون الفاتحة قبل السفرالى المناطق الجبليّة ، ويوصون ابناءهم ان يهتموا بأمّهاتهم ان وقع لهم حادث طريق وانقلبت السيارة بهم الى الهاوية. ثم ان دُبيّ دولة ولا تعتمد ميزانيتها ولا ترتبط بميزانية دولة عدوّة تمد يدا لها كالمتسوّل: بابا اعطني مصروف الجيب لهذا اليوم كما تفعل حكومة كوردستان الحاليّة، فنصف ميزانيتهم تحت رحمة العدوة التركية والنصف الآخر تحت رحمة العدوّة العربية الشيعيّة . انكم ينطبق عليكم المثل السائر تماما: ( انف في الهواء واست في الماء ) الهزليّة لكن الواقعيّة. [ وقد ينبري كوردي مخلص وينصحني بالكفّ عن القاء اللائمة والأنتقاد في هذه الوقت فنحن نمر بظروف إستثنائية. وجوابي : سواء عادية او استثنائية فلم يتغير شئ، فهي إستثنائية للمواطن العادي،وعادية بالنسبة للسادة القادة فممارساتهم اللامسؤولة لهي هِيَا. ] وأخيرا اقول لو كان (يوم الواحد من تشرين الثانى ) يوما لإستقبال فنانات لبنان أو الخليجية لأرتفعت ابواق إعلام كوردستان من كل مكان ، ولكن يبدو انه حظكم لسعيد، إذ تحول الشعب بل حوّلتموه بمرور الزمن الى روبوت ، إنسان آلي ، وصارت الدولمة وال (ماستاو) وقودهم وطاقتهم الحركيّة والحراريّة. وهكذا صارت المأكولات المستوردة الشهيّة التركيّة الفاسدة بديلا للقضية المصيريّة. وبفضل سيادتكم فكل الأغذية متوفرة عدا غذاء الروح القوميّة !

يَسُوسُونَ الأمُورَ بِغَيرِ عَقلِ فيُنفَذُ أمْرُهم ويُقالُ سَاسَه

فَأفّ مِنَ الزّمَانِ وأفّ مِنّي وِمِن زَمَنٍ رِئاسَتُه خَسَاسَه

شيركو

5– 11 – 2014

 

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:25

خيانة- راضي المترفي

استحضر رفشه وأدوات الحفر للموتى ثم اختار زاوية بعيدة في أقصى الروح لا يصلها الضوء ولا تمر بها الرياح في مواسم العشق ويغمرها النسيان وحفر بها رمسا كبيرا استغرق أياما في حفره وجلس للراحة قبل الشروع بمراسم الدفن وألقى نظرة طويلة على الجسد المسجى في يباب الروح بعدها انحدرت دمعتان كانت الأولى حزنا والأخرى فرحا بالخلاص .
. انتصف الليل وهو جالسا على دكة انتظاره مدورا اسطوانة فيروز ( أنا عندي حنين ما بعرف لمين ) عشرات المرات محرقا ما تيسر له من لفافات التبغ متجولا بين مقابر الذكريات قارئا بدقة لكل الشواهد الموضوعة عند رؤوس الموتى مدققا بالتواريخ التي كتبت على كل شاهدة محصيا الايام والليالي التي قضاها الراقد هنا في ربوع هذه الروح الفانية المتغيرة بأهلها من حب إلى بغض ومن إقامة إلى رحيل مرة بوداع ومرات بلا أمنيات متوقفا هنا .. ضاحكا هناك .. باكيا عند قبر لم يجف ترابه بعد .
. كانت من أجمل الليالي سحرا وبهاء وروعة ورونقا تألقت  المحتفى بها حتى بدت كنجمات السينما رقة وجمالا وخفة ظل وفرح يفيض من محياها وكان فرحا بها وسعيدا بوجودها حد الجنون والانعتاق , صدحت لليلتها الأغاني وتراقصت الشموع وانثالت الأمنيات وتزاحمت الأحلام وكان يتمنى أن يشعل عمره شمعة تضيء ليلتها وتدخل السرور على قلبها .
. كان جذلا فرحا بما قدم لحبيبته في ليلتها وتمنى أن  يقدم لها كل ما يسعدها وبعد انقضاء ساعات الصباح الأولى التي اعتادت أن تنامها كما تعود هو أراد أن يكون أول من يتصل بها ويرمي عليها تحية الصباح في يوم جديد لكنها لم ترد فظن أنها لازالت نائمة خصوصا وان سهر ليلة أمس استطال كثيرا فقرر عدم إزعاجها وقادته قدماه إلى نفس المكان الذي امضيا به ليلة البارحة فدخل لتناول فطوره مستذكرا الماضي القريب معها ولما استقر خلف طاولته هاله أن يراها تجالس شخصا آخر وهي بأبهى حلة  ويمسك بيدها هامسا بإذنها وتبتسم له بمرح .
. طلب لنفسه قهوة مرة بدلا من الفطور وأشعل سيجارته الأولى واخذ يرتب أفكاره بهدوء وتمنى أن لا تكون هي ثم تفرس بوجه جليسها فعرف انه صديق قديم طافت به الدنيا وطاف بها وانقطعت أخباره وانشغل بقهوته بعد برهة سمع وقع أقدام وصوت رجل يلقي عليه السلام فنهض متفاجئا به وهو يعانقه ويسأله عن أحواله ثم يطلب منه الذهاب معه الى طاولته ليعرفه على حبيبته التي تحتفل بعودته .

. كفكف دمعة الحزن وتمهل كثيرا في ترك دمعة الفرح تنساب على خده راسمة مسارا جديدا لأيام قادمة من غير حب او خيانة ثم اطفأ سيجارته وداس عقبها بقسوة حتى اختلطت بالمكان واختفت معالمها وسار بخطوات احتفالية كتلك التي سار بها صديقه إليه في المطعم ووقف قبالة الجسد المسجى من دون حزن أو خشوع او رهبة من الموت أو لوعة لفراق وخاطبه بهدوء .. الحب سمو والخيانة خسة ومن يدمن الخيانة لا يعرف الحب .. ليغفر لك الرب ويمنحني القدرة على النسيان ثم حمل الجسد وانزله في اللحد بتواضع  زاهد وأغلق عليه باب لا يستطيع غيره فتحه ثم كتب على شاهدته .. للخيانة قبر واحد .

عانت الحركة السياسية الكوردية في روج آفا طوال السنوات الثلاث الأخيرة من التشتت والتشرذم, وهو ما أثر بشكل كبير على الوضع السياسي للشعب الكوردي في بعض المحافل الدولية وبخاصة فيما يتعلق بالشأن السوري. وعلى الرغم من توصل كل من مجلس شعب غرب كوردستان والمجلس الوطني الكوردي إلى تفاهمات مشتركة من خلال اتفاقيتي هولير 1 وهولير 2, إلا أنه لم يتم تطبيق تلك التفاهمات على أرض الواقع.

وبغض النظر عن أسباب فشل تفاهمات هولير السابقة, فأن الوضع أو الواقع السياسي الذي كان سائداً سابقاً لم تعد كاليوم. فالإدارة الذاتية الديمقراطية - بكل مؤسساتها الرسمية المجالس التشريعية و المجالس التنفيذية ( الحكومات) في المقاطعات الثلاث لروج آفا- التي أعلنت في 21 كانون الثاني 2014م أصبحت واقعاً لا يمكن التفريط بها تحت أي ذريعة من أي طرف كان.

ويبدوا أن المجلس الوطني الكوردي أصبح يدرك هذا الأمر, ولذلك أتى موافقتها على الانضمام للإدارة الذاتية كأحد البنود المتفق عليها في اتفاقية دهوك الأخيرة, وذلك في تراجع واضح لمواقفها السابقة في عدم الاعتراف بالإدارة الذاتية المعلنة.

كما أن الوضع الحالي في كوباني التي تشهد هجوماً غير مسبوقاً من جانب مرتزقة داعش "تنظيم الدولة الإسلامية" واقتحامه قرى وبلدات مقاطعة كوباني والدخول إلى بعض أحياء كوباني والمقاومة الباسلة التي تقوم بها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة التي تحاول منع داعش من السيطرة على كوباني وإخراجها منها. أجبر قطبي الحركة السياسية الكوردية للجلوس مرة أخرى على طاولة المفاوضات, وهذه المرة في مدينة دهوك بجنوب كردستان.

وبعد مفاوضات دامت أكثر من أسبوع توصل كل من حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكوردي لعدة تفاهمات مشتركة تتعلق بتشكيل مرجعية سياسية كوردية ومشاركة المجلس الوطني الكوردي في الإدارة الذاتية, واتفق الطرفان على استكمال المفاوضات في الداخل للاتفاق على تفاصيل التفاهمات التي توصلا إليها.

توصل قطبي الحركة السياسية الكوردية إلى تفاهمات مشتركة وإزالة الاحتقان الموجود بينهما هو أمر مشجع ولاسيما في الوقت الذي تتعرض فيه مقاطعة كوباني لمعركة الوجود أو اللاوجود.

وكل الأمل في أن تجد تلك التفاهمات طريقها إلى التطبيق بكل سلاسة, وأن لا تكون مصيرها كسابقاتها, وأن لا تكون مجرد مسرحيات للضحك على الذقون و اللعب على وتر الوقت.

الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:22

ركظة طوريج.. شعيرة لمعاني كبيرة. - واثق الجابري


ذروة صراع أزلي بين الإرادة والتضحية والفداء، لمشروع الحياة والإنتصار، وبين منهج الموت والإنكسار، حسيننا رجل في تاريخ وعاشوراء قرون في يوم لا يوم في سنة، لم يفهمه المنحرفون المتطرفون المتخلفون وبقايا الجاهلية، لأنهم لم يفهموا حياة الإنسانية، ولم يعرفوا أن الحسين نبض في العروق، لا يُمحى بالقتل والترويع وتشويه القيم والأخلاق. 
إنعطافة كبرى ينحني بها التاريخ، وترفع رايات الحق خفاقة في سماء الإنسانية، ممزقة رايات الشر في أجواء العدوانية، ومعركة لم تتوقف مضامينها، بتواجد ورثة قطع الرؤوس وأكلة الأكباد.
التاريخ يعيد نفس التناقضات، وإسلام محمد الصادق الأمين غير محمدهم ومشروعهم، فهم وارثون حقد الدخلاء ونحن ورثة الأنبياء، أنهم رسل الشيطان في الإرض، يحملون المشروع الإجرامي التكفيري للإطاحة بالمشروع الإسلامي الإنساني الكبير، يمجدون تاريح أسود يبعث الروائح الكريهة النتنة، وثقافة قطع الرؤوس ومنهج سبي النساء، ونحر الأطفال ليس مجرد خطأ، إنما إسلوب عن قناعة وأهداف ظلامية، وقد شهدنا وشاهدنا وقدمنا الشهداء وقاتلنا، وإقتنع العالم بخطورة أفعالهم.
عاشوراء إمتداد وتجسيد الرسالة الإلهية على الأرض، وتشبع بمنهج حسيني لا يرفع رايات والضعف، لأدعياء إنتماء الّذين أنستهم الدنيا والحزبية منهج الأمة، وخروج الإمام الحسين للإصلاح والعدالة الإجتماعية ومحاربة الفساد والظلم وإنحراف سلطة الملذات، الذي فسح المجال أمام المنحرفين عن ثورة الأخلاق والمباديء، أنها عَبرة و عِبرة وثورة، نستصرخ الضمائر ونواجه الفساد والإنحراف والزيف ونردد شعاره (( مثلي لا يبايع مثلك ))، حتى لا نسمح لتوغل المفسدين المتخاذلين بين صفوفنا، ويتخزلون الثورة بالسلطة والأتباع بالتقصير.
عجب على أمة تغض الطرف عن ثائر بين صفوفها، صار رمز للثوار والأحرار، لذلك بقيت الشعوب الإسلامية تعاني من الضعف والهوان وسيطرة الإنحراف والتخاذل على منهجها، ولم نشاهد من بين قنواتهم التي تأسست لمن هب ودب، منها لسباق (البعران وأخرى للثيران)، ومحطات المنشطات الجنسية، بعد عجز جنسهم الفكري وأنشغالهم بالبغاء مع الرق، ولم يأتي ببالهم سوى التصدي للشغائر الحسينية أيام عاشوراء، وإقامة الندوات لتفنيد مشاعر وتقاليد الملايين الزاحفة المتحدية لسياراتهم المفخخة، فهم يرسلون الإنتحاريين ويقيمون الإحتفاليات لهم، ويتنكرون لإقامة الشعائر، وبذل المليارات لإطعام الملايين، دون سابق إتفاق على أليات الإنفاق، التي تعجز دول كبرى، لإقامة مأدب طعام طيلة 40 يوم، لإطعام بحدود 20 مليون نسمة على أقل التقديرات.
لم أشاهد على أي قناة عربية تنقل وقائع ركضة طوريج، ولم تهتز ضمائرهم لعشرات التفجيرات في مختلف بقاع المعمورة، لم يشرحوا لنا إصرار الحسينيون على التحدي رغم بشاعة الأساليب الرخيصة، التي يتبعها أشباه الرجال.
التفجيرات لم تتوقف، وكلما تقادم الزمان أزداد محبوا صناعة الحياة الحسينيون، ورداً على التفجيرات التي طالتهم في نتيجيريا، أعلن الرئيس النيجيري (غودلاك جوناثان)، إعتبار يوم غد عطلة رسمية وإعلان الحداد، ولبس السواد وقرر المشاركة في المواكب، وأصدار الأوامر لقوى الأمن لحمايتها، وقد عميت قلوب الحكام العرب، وجندوا قواهم الأمنية القمعية، لإنزال الرايات الحسينية في دولهم، نعم أنه الحسين مرعب الطغاة في كل زمان ومكان، وأن الشعائر شعور، وركظة طوريج شعيرة لمعاني كبيرة، تعبر عن تحدي الجريمة، والإستعداد للموت من أجل المباديء.


الأربعاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2014 21:21

مثلنا لا يبايع الظالمين- حيدر حسين الاسدي

 

1375 سنة منذ بدأ اول عمل إرهابي طائفي بغيظ بحق الامام الحسين "عليه السلام" وآل بيته وأصحابه، عندما رفعوا راية الحق وطالبوا بالعدل في وجه ظلم بني أمية، فكان منطق الرد تحشيد الجيوش وضرب الرؤوس وسبي النساء.

الإمام الحسين "عليه السلام" حينما واجه محاولات بني أمية في طمس معالم دولة الحق الإلهي التي أسسها جده الرسول الأعظم محمد "صلى الله عليه وآله وسلم"، وأكمل مسيرتها سيد الأوصياء أمير المؤمنين علي "عليه السلام"، بعد أن وجد أن دولة ترفع شعارات الاسلام وراياته، أصبحت مرتع للفاسدين، يتلاعبون بمقدراتها، ويتحكم في مصير رعاياها الماجنين.

لقد قدم سيد الشهداء بثورته، جمله من الكلمات والعبارات كدليل وبرهان لحركته ورفضه للظلم والظالمين "أنه لم يخرج أشراً ولا بطراً بل خرج لطلب الإصلاح في أمة جده"، وأكد على الدوام أنه لم ولن يقبل بالظلم! ليخرج بعياله الى كربلاء وهو يرفع شعار "مثلي لا يبايع مثلك".

لقد اختصرت هذه الكلمات القليلة، فلسفة الحياة وصراع الوجود، وساحة المواجهة بين الخير والشر، وكانت دستوراً لكل سائر على طريق الحسين "عليه السلام"، فقطعت العبارة الطريق أمام الناس، أنه لا توجد منطقة رمادية في الحياة، فأما أن نكون مع الحق وتناصره، او تكون في جنب الباطل أو تؤيده.

ولنكون في المنطقة المطلوبة لنا نحن كمؤمنون مرجعيون، نحتاج أن نبدأ بالتشخيص والتمحيص، لنصل بعد ذلك الى مرحلة مواجهة الظالم والمفسد والسارق، ونُقصي من يمثل حجر العثرة في طريق الأمة، فكم من دول وشعوب عاشت سنوات الظلم والطغيان حينما غادرة منطق المواجهة والتصدي، عندما كانت تمتلك المقومات، وتباطئه وخافت من استعمالها، لتفقد عزتها وكرامتها ووجودها.

إن ثمان سنوات من التخبط والنتائج السيئة، التي عاشها العراق في ظل حكم منفرد لا بد أن تكون كافية، كي يراجع قادة الحزب وقياداته السياسات التي نهجها أمينه العام، ليقتضي الأمر من هذا الحزب إذا أراد أن يمحي سوءات تلك السنوات، أن يزيح أمينه العام بعد سنوات الفشل هذه، كونه تحول الى حجرة عثرة ، ليس للحزب وحده، بل لمستقبل العراق برمته.


لم يكن عرض الخدمات الجنسي الذي قدمته إحدى الشاعرات الأمازيغيات للمقاتلين الكورد الصامدين في جبهات القتال ضد داعش ,سوى رد فعل على دعوات جهاد النكاح الذي دأبت التيارات المتشددة الإسلامية على تقنينه وتشريعه وتنفيذه لإشباع رغبات المجاهد الجنسية في معركته المقدسة ضد أصنام الشر والكفر في الشرق , فالمجاهد المتعطش للجنس لن يتمكن من دحر فلول الأعداء وقطع رؤوس الملاحدة ولن يكون جاهزاً بالتالي لإكمال غزوات التطهير والتقتيل والتهجير بغية الفوز بالجنة الموعودة المكتظة بالحوريات وأنهر الخمرة التي حرم منها في الدنيا وأبيحت له في الآخرة.
عرض الشاعرة الأمازيغية وإن كان رمزياً ,يدل على مدى الوعي الأمازيغي بمعاناة أخوانهم الكورد , والذي تجلى في سلسلة من وقفات التضامن من قبل الناشطين والجمعيات الأمازيغية مع الشعب الكوردي في دفاعه المشروع عن ترابه في وجه الغزوات الداعشية المستمرة , حيث رفع الناشطون في مسيراتهم التضامنية الأعلام الأمازيغية والكوردستانية واللافتات التي أكدت على مساندتهم ووقوفهم الى جانب إخوانهم الكورد المقاتلين والمقاتلات في كوباني التي إجتمع في سبيل إسقاطها كل مرتزقة العالم ومجاهديه ,أحد الأمازيغ رفع لافتة كتب عيها (إذا كان لفلسطين عرب ,فلكوردستان يوجد الشعب الأمازيغي العظيم )ورغم إنني لا أتفق مع هذا الطرح , حيث إن الأكراد وقفوا وسيقفون مع حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم ,كما وقفوا في بداية الثورة السورية مع ضحايا براميل النظام في حمص وإدلب وحماة ودرعا, إلا إنه وفي الوقت الذي اهتزت مدن العالم تضامناً مع الصمود الإسطوري للمقاتلين الكورد في كوباني ,لم نجد مدينة سورية أو عربية يخرج فيها بضع عشرات الأشخاص تنديداً بأفعال داعش وإجرامها في حق المواطنين الكورد السوريين وتهجيرهم من أرضهم, وتشريد عائلاتهم , في محاولة بائسة منها للسيطرة على أرض ليست أرضها وديار لم يكن لها فيه أي مناصر, في تكرار فاضح لغزوات التاريخ السالفة ومآسي السبي والتغنيم .
الأمازيغ الذين وجدوا في صمت الشعب العربي تجاه  المظالم والجرائم المرتكبة في حق الكورد من قبل عصابات داعش وقبلها الأنظمة القومية العروبية ,مأساة تدعو للأسى والصراخ لبعث الروح في جسد التضامن الإنساني ,والتنديد بكل حملات الصهر القوموي التي رافقت غزوات نشر الدين الإسلامي في الشرق وشمال افريقيا , فمن المعلوم تاريخياً إن العرب في نشرهم للدين الجديد لم يكتفوا بنشر تعاليمه وأحكامه , بل عمدوا الى فرض لغتهم وتعميم عاداتهم وتقاليدهم, وتنصيب الفاتحين أرفع المناصب في الأقطار المختلفة وإتخاذ السبايا من الشعوب الأخرى بغية تهجين النسل وصهرالقوميات الأخرى بحجة الدين وهوبالضبط ما فعله الترك فيما بعد في عهد السلطنة العثمانية , في خلاف واضح للمبدأ الذي دعت اليه الأية الكريمة ( يا أيها الناس , إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ,ان أكرمكم عند الله أتقاكم ), فأختفت شعوب أصلية كثيرة أوعُربت وتحولت أخرى إلى أقليات في أوطانها  كالأقباط في مصر والسريان في سوريا والأمازيغ في شمال افريقيا والأكراد في شمال العراق وسوريا,وتجنبت الكتب المدرسية العربية أي ذكر لهذه الشعوب وظلت تتغنى بالحضارة العربية الإسلامية وأعلامها وقادتها العرب رغم كون الكثير من علماء المسلمين هم من الشعوب الغير عربية ,وهذا ما ولد شعوراً بالغبن والظلم لدى الشعوب الأصلية التي إعتنقت الدين الإسلامي وأملت أن تجد فيه المنقذ والمحرر.
إن أوجه الشبه بين الشعب الأمازيغي والكوردي كثيرة جداً.ففي الوقت الذي يعتبر فيه الأمازيغ السكان الأصليين لشمال افريقيا , ويقارب عددهم الأربعين مليوناً , يتكلمون بلغتم الأم ويمارسون عاداتهم وتقاليدهم المميزة عن جوارهم, كذلك فإن الكورد يعتبرون  السكان الأصليين لشمال بلاد الرافدين والهضبة الإيرانية وجبال زاغروس ويقدر عددهم بأربعين مليوناً ولهم لغتهم الأم وعاداتهم وتقاليدهم المميزة, والشعبان يتشابهان في كونهما شعبان مسلمان وأصيلان في وطنيهما اللذين تعرضا للتعريب والتتريك والتفريس, كما تعرض الشعبان لمظالم متشابهة على يد نفس المجموعات وخاضا نضالاً طويلاً من أجل نيل حقوقهما المشروعة وأولها الإعتراف بلغتهما الأم وحق التعلم والتحدث بها في المؤسسات والمراكز الرسمية , ورغم إن الشعبين قدما للحضارة الإسلامية العديد من العلماء والقادة فمن الكورد نذكر (صلاح الدين الأيوبي وابن خلكان وابن الأثير والنورسي) ومن الأمازيغ نذكر (طارق بن زياد وابن بطوطة), الا إن الأحداث الأخيرة والتاريخ الطويل من المظالم على يد الأنظمة القوموية, أثبتت إنه لا مجال أمام الشعبين الأمازيغي والكوردي الا التضامن معاً ومع كل الشعوب الأصلية والمضهدة من أجل إرجاع الحق الى أصحابه والإعتراف العالمي بأحقية حكم الشعوب الأصلية لمواطنها وتدريس تاريخها وتراثها وثقافتها ولغتها لأجيالها الشابة والعيش جنباً لجنب مع جيرانها بإحترام وسلام بعيداً عن سياسات القمع والتطهير القومي .
الإضطرابات الأخيرة التي تجتاح الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا , ربما تشير الى بدء إعادة رسم السياسات والإستراتيجيات والتحالفات في هاتين المنطقتين , حيث تبين للغرب بعد أكثر من نصف قرن من التحالف مع الأنظمة الإستبدادية والظلامية ومن غض للطرف عن سياسات الصهر القوموي  للشعوب الأصلية وفق مبدأ ( الإستقرار هو المهم ), إن الثقة الممنوحة لهذه العناصروخاصة العرب لم تجلب لأمريكا بالتحديد سوى ضربة حذاء في وجه محرر العراق من الإستبداد البعثي , وتفجير للسفارة الأمريكية في بنغازي بعيد تحريرليبيا من استبداد القذافي, ويبدو أن البوصلة التحالفية الغربية سوف تتجه لغير إتجاه ,فالمساعدة الغربية للأكراد في حربهم ضد داعش والأنباء التي تتحدث عن قرب نجاح المفاوضات النووية مع ايران, ربما تؤشر لحقبة جديدة من التحالفات في المنطقة تعتمد بالدرجة الأولى على الشعوب الأصلية صاحبة الحضارة الموغلة في التاريخ وليس على الغزاة الذين حاولوا طمس كل معالم الحضارة والأخوة والعيش المشترك, عبر سياسات الصهر والإقصاء باسم الدين تارة وباسم القومية تارة أخرى .

ألغى السياسيون العرب عملية الجمع من الرياضيات, وباتوا مغرمين الى درجة العشق الأبدي, بطريقة القسمة؛ لأنها الطريقة الوحيدة التي لا يتبقى فيها باقٍ, ليتفقوا عليها, وتحويل الدول الى دويلات, لهذا أحتاجوا الى جدول الضرب؛ فكل دويلة تضرب مثيلتها, وقبيلة تقتص من أختها, وبدأ العد التنازلي لعميلة الطرح, وهكذا هو الوضع دائماً, فالقادة والرؤساء يطرحون دون رجعة, في مزبلة التاريخ.
إذا أردنا إستخراج العملية الحسابية, من هذه الفوضى, التي وضعها السياسيون العرب, نصل الى نتيجة واضحة, وهي أن المظلومين يصنعون التاريخ بجهادهم, ضد التقسيم, والإقصاء.
لو أن الخوارزمي موجود الآن, لتمنى أنه لم يخترع العملية الحسابية؛ لما وصلت اليه الدول العربية من تناسباً طردي, في كل شيء, فزيادة عمليات القتل والتهجير, تقابلها زيادة في أعداد الوفيات, وبعد الجمع نجد أن النتيجة هائلة في الدمار والحروب, حتى باتت أشلاء الناس, تجمع على طريقة المدرج التكراري, لتضع نشاطاً متزايداً, لصانعي الموت.
هذا ما يدور في السياسة العربية عامة, أما في العراق, فالوضع خاص بعد التحرير المزعوم في (2003)؛ حين إستبشرنا به خيراً, لكن العراق دخل في دوامة مخيفة, جعلت منه أرضاً للتصارع والتناحر, بسبب الخليط الإجتماعي وتشكيلته, التي تحمل في طياتها طوائف كثيرة, وهذا ما أستغله المالكي, في ثمان سنوات من حكمه, فلم يكن المالكي المستغل, قد أثر على العراق وحسب, بل حتى على صورة حزبه المنتمي اليه.
حزب الدعوة بتاريخه التي يتحدث عن أدبياته, عليه أن يراجع وضعه كحزب سياسي وطني, قبل أن ينزلق الى الهاوية, فحين تولى المالكي رئاسة الوزراء, بدأ العد التنازلي لأسهم هذا الحزب, حتى أكبر قياديها أعلنوا العصيان, على تصرفات امينه العام.
الفترة الرئاسية للمالكي, أصابت العراقيين جميعاً بخيبة أمل, وأنتهت بالآم الشمس المحرقة, والنزوح الشتوي القارص, فبدأت الأمراض الأجتماعية تغزو بلادنا, والتهمت جميع الأعراف والتقاليد, فتراجع المشهد السياسي نحو الأسوء, ثم أكثر سوءاً, وباتت نظرية الحياة بلا أمان هي السائدة, وفايروس الطائفية الذي زرعه بجسد العراق, بدأ يتحول الى وحش, يصعب السيطرة عليه.
أسباب كثيرة جعلت من السيد المالكي يخسر رصيده, فقراراته الخاطئة أوصلت حكومته, الى مقررات خاطئة, فتحولت فترة توليه للرئاسة الى عزاء هزيل ومرعب, يطارد أعضاء حزبه.
لم يكن الأمين العام للحزب أميناً, وأثبت للجميع بأنه لم يكن ورقة رابحة أيضاً!, فقد تسبب بخسارة شعبية للحزب, ومعها بعض القيادات المؤسسة له, من أجل إرضاء أعضائه الدخلاء الجدد, رغم أن ماضيهم لا ينسجم مع هذا الحزب العريق, فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير.
المقدمة
ألايقونة صورة حقيقة أو تحفة فنية لاتكرر نفسها ، يجسدها صاحبها بريشته أو بقلمه أو بأداة ما بعد أن يكون قد صورها في مخيلته ؟
وغالبا ما يكون مكانها ألاديرة أو الكنائس أو قاعات المتاحف العالمية لتبقى شاهدة على عبقرية صاحبها ؟
ولكننا اليوم لدينا أيقونات من نوع أخر هى نادرة جداً في زماننا التافه هذا ، إيقونات بشرية حقيقية تجسد أسمى قيم البطولة والحرية والإنسانية في محاربة قوى الشر والظلام   ، التي جسدها إله غار حراء في صعاليكه يوم ذالك ودواعشه اليوم من معتنقي الاسلام  ؟
هذه الأيقونات النادرة خلدت نفسهاليس فقط في قلوب الآباء والأمهات بل أيضاً في عقول وقلوب وضمائر كل الشرفاء وألمنصفين ؟
ولا يسعنا إلا أن نقول لهن ( الراحة الأبدية أعطيهم يارب ، ونورك الدائم يشرق عليعهم )
** وهذه القصيدة مهداة لللواتي قدمن أرواحهن قرابين حية بريئة على مذبح الحرية والكرامة ألإنسانية والوطنية ، قيم مع كل ألاسف لم يستطع أن يصونها بعض الرجال ، سلام ...؟
دعوني أرحل في عيونكن الجميلات
أيتها الراحلة إلى دنيا الخالدات
كزورق راحل دون بوصلة
ودون شراع دنيا المتاهات
وليتتقاذفني أمواج الحقائق المرة
صعودا وهبوطا رغم ألالم وألأهات
فلا خوف بعد أليوم على أشبال
تقاتل أمهاتهم في الميادين كاللبوات
فهنيئا لمن أقسمن بدمهن
أن لا تذل أمة  تصون
ألأرض والعرض والدم والرايات
من يصنعن الرجال الرجال
ويصنعن التاريخ وبذار الحضارات
رغم كيد الحاقدين والحاقدات
فأرقدن يامن رحلتن صغيرات
في جناة الخلد مطمئنات
وفي قلوب ألاحبة والأمهات
وبئس زمان الغدر والفاسقات
وجهاد النكاح يحلل بأيات
بعلم أو بجهل معذورات
أيا مراجل الثوار والإيثار
وبيت كل قصيدة بالدم مهداة
فغدا ستكون مدينتكن محجا
للثوار وقبلة العشاق والعاشقات
وبعد زوال الحروب وأرباب الغزوات
سيموت ألاشرار وتجار الدين غيضا
ووكل الداعين لكم بالشرور والتهلكات
وستبقى تلك الخربشات التى
على جدران الموت وشبابيكه
ملحمة تروي سفر الصامدات
ويبقى الموت في الحياة نوعان
موت بذل وعار وخنوع وتبريرات
وموت كالنجوم في السماء خالدات
وأخيرا بلغة المنصفين والطيبين نتساءل
أيعقل دول تخشى حراب الحثالات
ونساء تمرغ أنوف الترك والدواعش
والداعين لهم في أكياس النفايات
***
سرسبيندار السندي
Nov / 5 / 2014