يوجد 1939 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

أنقرة، تركيا (CNN)- قضت محكمة تركية الأربعاء، بحجب عدد من المواقع الإلكترونية، التي نشرت صوراً لغلاف العدد الأول لمجلة "شارلي إيبدو"، بعد الهجوم على مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء، شبه الرسمية، أن المحكمة أمرت بحجب تلك المواقع، بعد قيامها بنشر صفحات من المجلة الفرنسية الساخرة، بما فيها صفحة الغلاف، والتي تتضمن رسماً جديداً للنبي محمد.

جاء القرار القضائي بعدما كتب نائب رئيس الوزراء، يالشين أكدوغان، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر" قائلاً: "هؤلاء الذين ينشرون رسوماً تعبر عن رسولنا العظيم، هم الذين لا يبالون بنشر الذعر"، معتبراً أن مثل هذه الممارسات "تفتح الباب أمام الفتنة والاستفزاز."

وتبلغ نسبة المسلمين في تركيا حوالي 99.8 في المائة، من بين عدد سكانها البالغ 82 مليون نسمة، بحسب المعلومات المتاحة على موقع "كتاب حقائق العالم"، التابع لوكالة الاستخبارات الأمريكية.

ونشرت المجلة الباريسية على غلاف عددها الأول بعد الهجوم الذي خلف 12 قتيلاً، رسماً يظهر النبي محمد وتقطر دمعة من إحدى عينيه، ويمسك بلافتة مكتوب عليها "أنا شارلي."

وبحسب مصادر فرنسية وتركية، فقد قامت صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة، بنشر عدد من صفحات "شارلي إيبدو"، كملحق داخلي مترجم إلى التركية، بما فيها صفحة الغلاف التي أثارت اعتراضات من العديد من الدول الإسلامية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—دعا الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأربعاء، الأمة الإسلامية إلى إنكار الرسوم المسيئة للنبي محمد، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس والهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة.

وقال القرضاوي الذي يعتبر الأب الروحي لجماعة الإخوان المسلمين، في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "ننكر أشد الإنكار على الصحيفة الفرنسية نشر الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم: محمد صلى الله عليه وسلم، ولكتاب ربنا: القرآن العظيم.. ندعو المسلمين لإنكار الرسوم، بكل الوسائل السلمية والقانونية المشروعة، فليس من المعقول أن تتخذ قيم الحرية الفكرية، تكأة للاعتداء على المقدسات!"

وتابع قائلا: "إذا كان المُشرِّع الفرنسي استطاع أن يجرم معاداة السامية، فهو قادر على أن يشرع قانون حماية المقدسات الدينية.. إذا كانت القوانين تمنع الإساءة إلى الأفراد فالأولى أن تمنع الإساءة إلى الأمم الكبيرة كالأمة الإسلامية التي تعدادها مليارو750 مليونا من البشر."

وأضاف: " ندعو قادة الدول الكبرى في العالم، إلى دعم تشريع قانون يجرّم الإساءة للمقدسات الدينية والدفع نحو هذا الاتجاه الإنساني النبيل.. لو أن الدول الكبرى عملت على علاج بواعث الإرهاب وأسبابه؛ لاقتُلِع من جذوره، ولم يبق له على الساحة الدولية مكان."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الإدارة الذاتية الديمقراطية – مقاطعة الجزيرة –روج آفا – سوريا

المجلس التنفيذي

في هذه الأيام نحيي جماهير شعبنا والعالم بالذكرى السنوية الأولى لانطلاقة الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا والتي شكلت نموذجاً خلاقاً للعالم وارتياحاً كبيراً بين المكونات الأخرى التي شاركت في هذه التجربة الرائدة في حياة الشعب السوري عموماً وروج آفا خصوصاً.

لقد كان العام المنصرم مليئاً بالأحداث والتطورات التي كان من أبرزها ترسيخ دعائم الإدارة في العديد من المجالات والانتصارات التي حققتها وحدات حماية الشعب في المقاطعات الثلاث وبشكل خاص في كوباني الصامدة.

إننا بهذه المناسبة العظيمة نهيب بأبناء روج آفا من أجل الالتفاف حول إدارتهم الفتية.

بإسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة نشكر كل من ساهم وشارك في روج آفا وسوريا والعالم بدعم ومساندة الإدارة الذاتية الديمقراطية.

عامودا المجلس التنفيذي

14\1\2015

متابعة: نشرت بعض القنوات المقربة من حزب البارزاني معلومات مفادها أن قوات حماية الشعب التابعة لحزب العمال الكوردستاني و وحدات حماية الشعب لغربي كوردستان كانوا العائق أمام تحرير قضاء سنجار. حول هذة الاخبار نشر موقع اوينة الكوردي و نقلا عن فاخر سوسيي امر فوج الثاني عشر التابع لحزب الطالباني و المتواجد في منطقة سنجار أن قوات و وحدات حماية الشعب هي قواة رئيسية في المنطقة و لولا هذه القوات لرجعت قوات البيشمركة في لحظات الى جبل سنجار و أن قوات حماية الشعب هي العمود الفقري لهذا الانتصار و طرد داعش من بعض المناطق. و أضاف المسؤول في قوات البيشمركة أن قوات حماية الشعب هي التي دفعت لنزول قواة البيشمركة من جبل سنجار و دخولها في أجزاء من قضاء سنجار.

و نقل الموقع أيضا عن مسؤول في المؤتمر الوطني الكوردستاني أن قوات حماية الشعب المتواجدة في سنجار و مخمور و كركوك و باقي مناطق أقليم كوردستان أتت بناء على طلب من اقليم كوردستان نفسة و أنهم لأتوا لخدمة كوردستان و يجب تقدير هذة المشاركة و أنهم لا يشكلون خطورة على اية جهة سياسية.

و حسب الموقع فأن 25% من قضاء سنجار تم تحريرها لحد الان و أن الاجزاء الباقية لا تزال تحت سيطرة داعش.

مصدر الخبر:

http://www.awene.com/article/2015/01/14/38320

المراجع في الدول المتحضرة والديمقراطية تتمثل في البرلمان، المنتخب بدوره من قبل الشعب مباشرة بموجب دستور عصري ينظم الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية الخ، ويتبع مجموعة من الضوابط والأنظمة والقوانين والمواد وتحديد حقوق وواجبات يتفق عليها أغلبية الشعب في استفتاء عام.

لم ينتخب ممثلو المرجعية الكردية السورية من قبل الشعب مباشرة وإنما من قبل أنفسهم وأحزابهم وتربعت نفس الشخصيات تقريباً على مقاعد المرجعية التي فشلت منذ عقود في توحيد الطاقات الكردية. ونفس الشخصيات منذ أكثر من ثلاث سنوات جعلوا من أنفسهم ضمن قائمة ممثلين عن أكراد سوريا دون تحقيق أي إنجاز سياسي يذكر لا داخلياً ولا خارجياً وأغلبهم من خيرة خبراء وأصحاب الانشقاقات الذين مزقوا جسم الحركة الكردية إلى عشرات التنظيمات الصغيرة.

بما أنه لا يوجد لدى أكراد سوريا كيان معترف وفي ظل فوضى عارمة التي تجتاح البلاد فمن حق جميع المجموعات البشرية السورية وبما فيهم الأكراد بناء الإدارات وتشكيل الهياكل العسكرية والسياسية طالما أنها تهدف في نهاية المطاف إلى حماية المنطقة من الارهاب والبراميل المتفجرة للنظام والخطر المحدق بهم من كافة الجهات وتحصين الأمن الداخلي والخارجي وإدارة شؤون ناس حتى تتضح الأمور وتضع الحرب أوزارها ومن ثم اتفاق السوريين فيما بينهم على كيفية ونوعية الحكم.

بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على الثورة السورية والتي تحولت إلى أزمة حقيقية تشابكت فيها مصالح وأهداف إقليمية ودولية، وبعد حدوث إخفاق في الاتفاقيات الكردية الكردية السابقة وتململ الشعب الكردي من قياداته السياسية التي فشلت في إيصال صوته ودوره ومآسيه بشكل موحد ومطلوب إلى المراكز القرار العالمي، جاءت اتفاقية دهوك في إقليم كردستان ـ العراق برعاية الرئيس البارزاني لتبعث الأمل من جديد وتبصر قلوب وعقول ملايين المواطنين الأكراد المتعطشين إلى وحدة الرؤى والمواقف في ظروف بالغة الحساسية تتعرض لها المنطقة عامة والمنطقة الكردية خاصة من قبل الارهاب وأعداء الأكراد.

ففي مدينة قامشلو بمنتصف شهر ديسمبر 2014 وبعد اكتمال النصاب في تشكيل المرجعية الكردية السورية، أبدى الكثيرون في الوسط السياسي والإعلامي والثقافي السخط والامتعاض والانتقاد الحاد بسبب الآلية التي جرت من خلالها الترشيح والتمثيل في المرجعية والتي اتسمت بطريقة بيروقراطية وشبه محسوبية في اختيار الممثلين (المرشحين)، إضافة إلى الإقصاء الذي تم بحق الشباب والمرأة والإيزيديين وتهميش أغلب المناطق والتواجد الكردي في المرجعية مثل عفرين وكوباني والرقة وحلب ودمشق وتل حاصل وتل عران وتل أبيض وحصرها لمنطقة معينة (الجزيرة).

هذا أدى إلى بروز المناطقية والجهوية على السطح بغير قصد من قبل أغلب المنتقدين، في وقت ما تزال البيئة الكردية تعاني من آثار العشائرية والقبلية المقيتة التي مزقت الرأي الكردي الموحد في أكثر من محطة تاريخية نتيجة اصطفافات وتناحرات العشائرية البينية التي أبعدت التفكير لصالح القومي العام.

لعل أهم إنجاز حققته الحركة الكردية السورية منذ نحو نصف القرن هو التقليل من نغمة العشائرية وتجاوز محرابها الضيق لصالح مفهوم القومية برغم إغراقها هي الأخرى في أتون حزبوية فاشلة.

لم تعتمد المرجعية على المعايير الجغرافية والمناطقية ولا حتى القانونية بقدر اعتمادها على المعايير الحزبوية البحتة متمثلة في أعلى الهرم ودائرته الضيقة.

والعجيب أن أغلب أعضاء الأحزاب من القاعدة إلى القيادة موافقون على ممثليهم في المرجعية وبنفس وقت ينتقدون المجلس الكردي ككتلة! أليس من الأفضل انتقاد أحزابهم أولاً؟ أما المثقفون والمستقلون والتنظيمات من خارج الإطارين وعامة الشعب لهم الحق في إظهار الملاحظات.

وكان آخر فصول المسلسل المجلس الكردي هو فصل ثلاث أحزاب (الوحدة، البارتي، الوفاق) بحجة تصويتهم لصالح قائمة الحركة المجتمع الديمقراطي دون إبراز مسوغ قانوني بذلك، بحيث ازداد الوضع الداخلي للمجلس تأزماً وتعقيداً مما ينبئ بفشل اتفاق دهوك برمته ويفرض سيطرة جهة معينة على مقاعد المجلس.

وكان من الأجدى للمجلس فصل الأشخاص التي تثبت عليه التهمة لا الحزب (احزاب) بكامله(ها).

صحيح إن الأحزاب الكردية مهترئة ولا حول لها ولا قوة وما تزال متموضعة في إطار الخلافات الجانبية وبعيدة عن الواقعية والتطورات الدراماتيكية التي تجري في منطقة، إلا أن المخاطر جمة التي تحدق بغرب كردستان وكي لا تتكرر تجربة الهيئة الكردية العليا المريرة، تستوجب دعم المرجعية واتفاقية دهوك كإطار كردي موحد وخاصة لا بديل في الأفق.

اتفاقية دهوك ذاتها جاءت تحت ضغط وإجبار من قبل هولير وقنديل وسليمانية ومن خلفهم الغرب وواشنطن. والاتفاقية هي أفضل صيغة توصلت إليها الأحزاب إليها في خضم التناقضات والصراعات والمنافسات السياسية الكردية السورية والمخاطر الخارجية المحدقة بغرب كردستان، والمرجعية كبند أول لتنفيذ اتفاقية دهوك هي خطوة قيمة رغم العيوب والنواقص التي تخللتها.

تبقى الاتفاقية مهمة على مستوى الصراع في سوريا وفي ظل مبادرات أممية وروسية لبلورة حل سياسي للأزمة السورية، وتحركات غربية وأميركية لإيجاد بدائل عسكرية وسياسية معتدلة في مواجهة الإرهاب والاعتماد عليهم في مرحلة الحل السياسي السوري العام.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يبدو أن العلم أثبت وجود طريقة جديدة لمعرفة المستقبل، وتنطوي على وسيلة أكثر موثوقية، أي علم الأعصاب البشري.

ونظرت دراسة جديدة في أكثر من 70 ورقة علمية حول مسح الدماغ مثل التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي والكهربائي والاختبارات التي تقيس نشاط الدماغ. وخلصت الدراسة إلى أن نسبة النجاح لدى الأطباء تزيد خلال مرحلة علاج بعض المرضى، وذلك إذا قاموا بفحص كيفية عمل وظيفة الدماغ لدى شخص ما.

واستخدم مسح الدماغ لاكتشاف السلوك البشري لعقود من الزمن، ولكن لا يتم طلب هذا المسح بشكل روتيني، لتحديد الحالة الصحية العامة للمرضى، أو مسار العلاج، مقارنة بالوتيرة التي يطلب فيها الأطباء إجراء فحوصات دم للمرضى.

وأشارت الدراسة الجديدة إلى أن التكنولوجيا في هذا المجال أصبحت متقدمة جداً، حيث أن المقاربة إلى العلاج ستكون أكثر فعالية، إذا استخدم مسح الدماغ بشكل روتيني أكبر.

وقال المؤلف الأساسي في الدراسة، جون غابرييل إن نسبة النجاح لدى معالجة شخص ما يعاني من اضطراب عقلي مثل الاكتئاب أو القلق، لا تتعدى عادة الـ50 في المائة.

ورأى غابرييل، وهو أستاذ علم الأعصاب الإدراكي في معهد ماساتشوستس للتقنية أن مسح الدماغ قد يخفض الكثير من التخمينات، حول ماهية العلاجات الأكثر فعالية للإكتئاب.

وأضاف غابرييل أن "في الكثير من الحالات، ليس لدينا تقريباً أي فكرة حول الطريقة الأفضل، لتحسين صحة شخص ما،" موضحاً أن "بعض الأشخاص قد يستجيبوا بشكل أفضل للتعديل السلوكي، فيما قد يكون لدى بعض الأشخاص الآخرين رد فعل سلبي على بعض الأدوية."

وأشار غابرييل إلى أن "وجود هذا النوع من العلم، يخفض من نسبة الفشل، بسبب معرفة الطرق الأفضل لمعالجة المرضى."

وأضاف غابرييل أنه يمكن وجود العديد من التطبيقات الصحية والتعليمية لهذه الأنواع من المسح.

ويمكن لمسح الدماغ أن يساعد في التنبؤ بما سيكون العلاج الأكثر فعالية لمساعدة شخص ما في الإقلاع عن التدخين، فضلاً عن مساعدة المعلمين على فهم أي نوع من الدروس ستكون أفضل للطلاب.

ومن المتوقع، أن يصبح مسح الدماغ أداة فعالة أخرى لمساعدة الأطباء على توجيه الأسلوب العلاجي لكل مريض على حدة.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية  (CNN)  -- تعتزم وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تشديد الإجراءات الأمنية بالمطارات على خلفية إرشادات جديدة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية عن لصنع قنابل "خفية" من مواد متاحة ومتوفرة، وكيفية مراوغة "الذئاب المنفردة" الأجهزة الأمنية بالمطارات، على ما كشفت مصادر أمريكية مسؤولة لـCNN.

وتشتبه الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية بتنفيذ التنظيم للهجوم الذي استهدف مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، ومصرع 12 شخصا في الهجوم الذي وقع الأربعاء الماضي.

وتتضمن التدابير الأمنية الجديدة اختيار مسافرين عشوائيا للتفتيش وأخذ عينات من أيديهم بحثا عن آثار متفجرات.

وتأتي التدابير بعيد نشر القاعدة لإصدار جديدة لمجلة "إانسباير" تتضمن إرشادات لصناعة متفجرات سهلة الإخفاء ويصعب رصدها تصنع من مواد يسهل الحصول عليها، وتوجيهات لـ"الذئاب الوحيدة" حول العالم بشأن كيفية الإفلات من المساحات الأمنية والكلاب البوليسية بالمطارات.

وشدد التنظيم في الإصدار على أهمية هجمات تنفذها "ذئاب منفردة" من مؤيديها في الغرب.

وسبق الإصدار تأكيدات قيادات القاعدة بان ضرب أهداف أمريكية يعتبر من أولويات التنظيم الذي يعتبر من أكثر أفرع القاعدة نشاطا ودموية.

الغد برس / السليمانية : أكد عضو برلمان اقليم كردستان عن حركة التغيير علي حمه صالح، الاربعاء، ان اكثر من 54 مليار دينار اختفت من ميزانية محافظة السليمانية، تم تخصيصها للبنية التحتية للمحافظة.

وقال صالح على في تصريح اطلعت عليه "الغد برس"، إن" 54 مليار و832 مليون دينار مختفية من ميزانية 2013 في محافظة السليمانية"، متسائلا "اين اختفت هذه الاموال التي خصصتها الحكومة في الاقليم لاعادة البنية التحتية للمحافظة".

ويشهد العراق عامة ازمة مالية نتيجة انخفاض اسعار الوقود في الاسواق العالمية، ما اثر حفيظة المسؤولين في البلاد لكشف ملفات فسادة عديدة.

يذكر ان علي صالح، قدم قائمة الى برلمان اقليم كردستان (111) مقعد، تتضمن اسماء مسؤولين كبار في الاقليم، متورطين بعمليات فساد مالية وادارية، لكن رئاسة البرلمان لم تكشف الاسماء واوعزت السلطات المعنية للتحقيق في ذلك.

 

وفر سقوط الدكتاتورية في العراق فضاءاً واسعاً لحرية الاعلام باعتباره السلطة الرابعة في الأنظمة الديمقراطية ، وقد كفل الدستور العراقي ( على علاته ) حماية تلك الحرية من خطورة التعسف السياسي والاداري ضدها ، لكن منظومة الحكم التي خضعت للتقاسم الطائفي للسلطات ، فشلت في الحد من استخدام الاعلام كسلاح للهدم من قبل أطراف سياسية باتت معروفة لاسباب عديدة ، لعل أبرزها أختيار أحزاب السلطة كوادر حزبية لأدارة مؤسسة الاعلام الرسمية التي يفترض أنها مستقلة استناداً للدستور العراقي ولعنوانها الذي يؤكد استقلاليتها الوظيفية ، ناهيك عن تجاوز الكفاءة المهنية في أختيار هؤلاء ، لصالح الولاءات الشخصية على حساب المصلحة العامة التي يفترض وضعها فوق كل اعتبارفي هذه المواقع المهمة في اعادة البناءالفكري والثقافي للمواطن العراقي ، بعد عقود من القمع والواحدية الاعلامية البغيضة .

لقد أعتمدت أحزاب السلطة مجتمعة منهج التسويف في عرقلة أقرار قوانين مهمة تضمنها الدستور العراقي ، خدمةً لمصالحها الضيقة على حساب المصلحة العامة ، لعل من أهمها قانون الأحزاب الذي لازال مركوناً على رفوف التوافق ، رغم أهميته في تنظيم الحياة السياسية في البلاد من خلال كشف مصادر تمويل الأحزاب التي تدير من خلالها وسائلها الاعلامية الموجهة للشعب ، والتي يساهم الكثير منها في أرباك الوضع السياسي بشكل عام والأمني على وجه الخصوص ، والذي كان مصدراً فاعلاً في أكثر من مناسبة أجج فيها الصراع السياسي وزحف به الى مواجهات دموية شرسة ، دفع الشعب ضرائبها دماءاً زكية من خيرة أبنائه ومايزال .

لم تكن الديمقراطية على مدى تأريخها وفي جميع البلدان التي أعتمدتها منهجاً لأدارة الدولة ، مصدراً للفوضى المفضية لاراقة الدماء وسرقة المال العام وتعطيل مشاريع البناء والمحسوبية والفشل العام على جميع المستويات ، ولم تكن كذلك في كل تجارب الشعوب فضاءاً للصراعات السياسية العقيمة وتعطيل القوانين وحماية المجرمين ، لكنها في العراق كانت ولازالت كل تلك العناوين السوداء ، نتيجة الاداء السياسي الهزيل للنخب الحاكمة التي أثبتت عدم اهليتها لمواقعها الوظيفية الخطيرة في مرحلة اعادة بناء البلد بعد سقوط الدكتاتورية .

لقد حول الساسة في العراق مفهوم الأعلام الى ثرثرة واستعراضات شخصية أمام كاميرات التصوير التابعة لوسائل اعلام مدفوعة أثمانها من قوى داخلية وخارجية تتلاعب بالشأن العراقي وصولاً لمصالحها الخاصة ، ولم يفهم الثرثارون أمامها دورها المدمر للعراق طوال السنوات الماضية ، حتى أنقسمت الساحة العراقية التي قسمها التحاصص أصلاً ، الى معسكرين متحاربين لايمكن بناء البلاد وفق اسلوبهما العدائي المتنابزكأنهم في بلدين متحاربين .

لكن أخطر مافي فوضى الاعلام في العراق هو اسلوب اطلاق خبر مهم دون الاعلان عن مصدره ، تحت ذريعة مايسمى بـ ( حماية الجهة الاعلامية لمصادر معلوماتها ) ، وهو حق يراد به باطل ، لأنه لايتوافق مع أوضاع العراق الاستثنائية نتيجة ماتتعرض له البلاد من هجمة شرسة للارهاب ، خاصة الاخبار التي تتسبب في تأزيم الوضع السياسي والامني المتدهور أصلاً ، حتى وصل الامر الى كشف خطط عسكرية وتعليمات أمنية تتعلق بحماية حياة المواطنين ، من قبل بعض وسائل الاعلام المعروفة بعدائها للعراقيين واصطفافها مع الارهاب ، دون أن تحرك السلطات العراقية السياسية والقانونية ساكناً ضدها ، بحجج واهية ترتبط بقراءات خاطئة لمفهوم الحرية الاعلامية ومفهوم الحريات بشكل عام ، وكلما حاولت جهة حكومية التصدي لهذه القنوات والجهات الاعلامية السوداء ، كان الاتهام جاهز بانها تضييق على الاعلام وتخرق الدستور .

لقد بنت قنوات اعلامية بعينها جيوشاً من المنتفعين من سياساتها داخل العراق باسلوب شراء الذمم نتيجة لضعف المؤسسات القانونية والادارية التي يفترض أنها تراقب الاداء الاعلامي في الساحة العراقي المشتعلة بالصراعات ، وهي تساهم في ارباك الاوضاع الامنية بشكل واضح للعيان ولايحتاج الى المزيد من الشواهد والوثائق والبينات ، اضافة الى أن لها رجالاتها في مفاصل الدولة وفي اعلى المستويات ، وملفاتها موجودة في مدارج الوثائق الخطيرة في المكاتب الحكومية الامنية والقضائية منذ سنين ، فهل يتحرك القضاء العراقي لحماية الشعب من انشطتها المدمرة ، خاصة مايتعلق بـ ( المصدر الذي يفضل عدم ذكراسمه ) ليوقف أحد أخطر اساليبها في اللعب الاعلامي الموظف لاجنداتها السياسية ؟ أم أن سطوتها وأذرعها الفاعلة أقوى سلطةً من القوانين النافذة وأكثر أهميةً من الدستور؟ !.

علي فهد ياسين

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 14:00

الحسين والمسيح طريق واحد

 

لاول مرة بدأت فعاليات لتجمعات اجتماعية انسانية مشتركة توضح الترابط الوثيق والنهج الواحد للحسين والمسيح في التضحية من اجل الانسان وتحمل الآلام والمعانات من اجل حياة كريمة وانسان حر عزيز وبناء مجتمع انساني واحد

وهكذا بدأ مرحلة جديدة من التودد والتحالف بين محبي وانصار المسيح وبين محبي وانصار الامام الحسين في لبنان وفي مناطق اخرى من العالم ونأمل ان تبدأ في العراق بشكل واضح وعلني في الشوارع وفي الكنائس وفي المساجد وخاصة في المناسبات الدينية من اجل نشر المحبة بين بني البشر جميعا

المعروف جيدا ان انصار ومحبي المسيح والحسين يواجهون هجمة ظلامية ارهابية وهابية هدفها استئصالهم جميعا وازالة اي ذكر للحسين وللمسيح لدعوتهم للمحبة والتضحية من اجل الاخرين والاخوة الانسانية والمساهمة معا في بناء الحياة وتطورها

لهذا يتطلب من انصار ومحبي المسيح والحسين ان يجعلوا من هذه المناسبات المشتركة صرخة موحدة ضد اعداء الحياة والانسان ودعوة لبناء الحياة وسعادة الانسان برفع شعار المحبة فانها الباب لكل خير ولكل نور والوسيلة الوحيدة لازالة العدوان ونشر السلام

فدعوة المسيح ودعوة الحسين من اجل الانسان وفي خدمته لهذا يجب ان يكون كل شي في خدمته الدين والرسالات والرسل وحب الله وحب الله له هو من خلال حبه للناس وحب الناس له وتقربه لله وتقرب الله منه من خلال تقربه من الناس وتقرب الناس منه

كماانهما اي المسيح والحسين رفضا بقوة وتحدي اي شي يجعل الانسان في خدمته فانه مرفوض وغير مقبول ويجب محاربته وازالته لانه عدو لله

فالآلام والمعانات التي تحملهما الحسين والمسيح خففت آ لام الكثير من البشر لهذا على انصار ومحبي المسيح والحسين ان يسعوا ذلك المسعى لازالة كل ألام ومعانات البشر في هذه الحياة

كما ان اعدام وذبح المسيح والحسين قد انقذت الكثير من البشر من الاعدام والذبح لهذا على انصار ومحبي المسيح والحسين ان يسعوا ذلك المسعى لانقاذ البشرية من اي نوع من الذبح والاعدام

فالذي دفع الحسين والمسيح الى تحمل الألام ومن ثم الموت هو الحب الصادق للانسان للحياة حيث اكتشفا حقيقة لا يراها الكثير من الناس الا المحبين المغرمين بالحياة والانسان بان الموت في سبيل ذلك هو الخلود هو القضاء على الموت

فهل مات المسيح وهل مات الحسين وهل مات كل من تحدى الموت من اجل حياة حرة كريمة وانسان محترم عزيز

كان هدف المسيح والحسين هو واحد تحرير الانسان من الخوف من الذل فالخوف هو سبب كل قيود الذل والعبودية وتحرير الانسان من الخوف لا يأتي الا بنكران الذات والانانية وحب الناس جميعا

كونوا احرارا في دنياكم هذه هي دعوة المسيح والحسين لا شك انها اكبر صرخة لا تزال مدوية ولا تزال تزداد دويا في الوجود بمرور الزمن حتى تستأصل العبودية من كل النفوس وتزرع بدلها الحرية

دعوة الحسين والمسيح دعوة واحدة موحدة المحبة الله محبة الدين محبة الخلق محبة والمحبة تعني محبة الناس كل الناس كذاب ومنافق من يدعي انه يحب الله ويكره الناس

كذاب ومنافق من يدعي انه مع الله ويسرق الناس ويعتدي على الناس ويحتقر الناس ويظلم الناس

فهيا يا انصار ومحبي الحسين والمسيح وكل الذين يعتنقون ويؤمنون بالمحبة الى الوحدة ورفع شعار المحبة لمواجهة اعداء المحبة والتصدي لهم بقوة وحزم

هيا جميعا لزرع المحبة واستئصال الكره والحقد والقضاء على كل من يحاول زرعهما ونشرهما في الحياة

ها قد بدأت الخطوة الاولى ويجب ان تعم في كل الارض

فصرخت الحسين والمسيح صرخت المحبة بدأت تتعالى وتتسع في كل مكان من الارض

بدأت مجموعات من انصار محبي وانصار المسيح والحسين ومن مجموعات اخرى تعتنق دين المحبة الله الانسان للدفاع عن الحياة والانسان

للدفاع عن المحبة عن الله

مهدي المولى

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 14:00

الجهاد الكفائي صفعةٌ بوجه الإرهاب

تَتَحرر الشعوب بِرَصْ الصفوف، وتَوحيد الكَلمة، والرأي السديد، وإدارة المعركة في الحروب، وهذا يحتاج الى رجال قادرون، على إدارة كل مجال، وحسب الخبرة، والتفاضل مطلوب .
الجهاد الكفائي، أطلقه سماحة السيد علي السيستاني، لظرف إستحال فيه كل الممكنات بدون سلاح، فكان الإنطلاقة الأولى لتحرير العراق، بعد أن عاكس رئيس الوزراء السابق المراجع بمخالفتهم .
الرد من رجال الحوزة العلمية في النجف الأشرف، كان صادما للعدو المزدوج، سواء كان من الداخل، او الخارج، وبالذات الراعي الأول للإرهاب امريكا! ومن يساندها من أعراب الخليج، الذين يضعون العصا في العجلة، وجعلوا العملية السياسية كما يريدون، من خلال دفع الأموال الطائلة، لمن رضي لنفسه أن يكون تَبَعاً لهم، وهذا راجع للقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية، التي وضعت هذه الملفات المهمة بيد أشخاصٍ غير مؤهلين، فكانت نهاية العملية السياسية! سقوط الموصل، إضافة لذلك جريمة العصر، سبايكر وما لحقها من عار القادة، الذين تركوا الحبل على الغارب، وفروا هاربين تاركين ارض المعركة!.
بداية نهاية الإرهاب، كان اليوم الأول لتلبية تلك الجماهير، لنداء المرجعية بالجهاد الكفائي، والذي أذهل العالم لرؤيتهم، بالتسابق للجهاد والشهادة، في سبيل الله بالدفاع عن العراق والمقدسات، والمثير للإستغراب! أن هؤلاء لم يأتوا لأجل المال، أو الوظيفة، سوى الدفاع عن وطنهم .
السيد السيستاني أثبت للعالم اجمع، انه هو القائد، وليس من كان يمتلك كل الملفات، والذي قاد العراق الى منزلق خطير جدا، راح ضحيتها الكثير من شبابنا، الذين نحن بأمس الحاجة لهم اليوم لبناء العراق، ولولا الإفتاء، لذهب العراق بيد الإرهاب الجديد الذي صَنَعَتهُ أمريكا .

قلم رحيم الخالدي

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 13:59

هذا الخراب الشامل- حميد الموسوي

كونوا احرارا في دنياكم
* اقولها لكل المفسدين خونة الامانة والواجب  .
* اقولها لواضعي العصي في عجلة التغيير بلا استثناء.
* اقولها لمؤسسي الجمعيات الوهمية والوظائف الوهمية والمتقاضين الرواتب من عدة جهات.
* اقولها لمزوري الشهادات العلمية ليشغلوا وظائف ليست من حقهم.
* اقولها لمهربي ثروات العراق وذاكرته الحضارية وهادري ثرواته الاقتصادية من اجل منافع وقتية زائلة.
* اقولها لبعض المعلمين والمعلمات والمدرسين والمدرسات الذين يتاجرون بشرف المهنة ويخونون الامانة فيبيعون الاسئلة الامتحانية او يضعون الدرجات حسب المدفوع .
* اقولها لبعض الاطباء والممرضين الذين يدفعون المرضى المعوزين لشراء المسلتزمات الطبية حتى الضماد من خارج المستشفى بعد ما يتقاسمون الادوية والمستلزمات المخصصة ليعمروا بها عياداتهم.
* اقولها لبعض المقاولين الجشعين المخربين الذين يتقاسمون تنفيذ الاعمال فلا ينجزون الا ربعها "غشا" ثم يفرون تاركين المشروع خرابا لا يستطيع اكماله احد من بعدهم.
* اقولها لبعض الموفدين لغرض عقد صفقات دولية : صناعية، عسكرية، خدمية، دوائية، انتاجية، غذائية... فيختارون الاردأ ليستفيدوا من فروقات "الرِشا".
* اقولها للجان التعيينات في الوزارات "صحيح ان الاقربين اولى بالمعروف ولكن الانصاف يدعوكم ان تجعلوها مناصفة مع اخوانكم قليلي (العمّات والخالات) وعديمي دفاتر الدولارات".
* اقولها لبعض وكلاء البطاقة التموينية.. للمتاجرين بقوت الفقراء والذين يبيعونه او يستبدلونه بنوعيات أردأ.
* اقولها للمقصرين في قطاعات الكهرباء والخدمات والنقل والامن والتجارة والصناعة والزراعة والاتصالات والاعلام وفي كل الوزارات والمؤسسات والمديريات والمنشآت وعلى كافة المستويات.
* اقولها للجان التفتيش التي تجامل او تغض النظر او تتواطأ او تتساهل او تتجاهل او تحابي.
* اقولها لكل من يعرقل معاملات المواطنين "بغية الحصول على الاتاوات والرشا".
* اقولها لكل من يتساهل في تفتيش الوافدين على نقاط الحدود والذين يدخلون الموت والدمار الى العراق لقاء ثمن بخس من السحت الحرام.
"انا عرضنا الامانة على السموات والارض والجبال فأبين ان يحملنها واشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوماً جهولا".
" ان لم يكن لكم دين فكونوا احرارا في دنياكم": قالها ابو الشهداء الحسين لعصابة باغية باعت نفسها للشيطان، اخلّت بقوانين القتال، وشوهت اخلاق الفرسان.
فماذا سيقول لمن اخلّ بكل الاعراف والتقاليد والقيم والنواميس، وكفر بكل المقدسات والمباديء وخان الامانة وغش وطنه وناسه.
الجسمُ إنْ يسقطْ يقفْ بنهايةٍ

والنفسُ إنْ سقطتْ تديمُ تدهورا

خواطر" للمقارنة " فقط

عبد الجبار نوري

باريس تلك المدينة الحالمة على ضفاف نهر السين الرقراق الجميل الذي يحكي تأريخ هذا الشعب العريق وبصماتهِ البارزة في التراث العالمي في الأدب والفن والعلوم وشواهدها الحضارية جامعة السوربون وأيفل واللوفر ونوتردام والشانزليزيه وقوس النصرونُصُب تذكارية لقامات وطنية كديغول ونابليون وروسو وهيجو ، وأني من عُشاق هذهِ المدينة الجميلة حيث تكررت زياراتي لها ولعدة مرات وخاصة عند مهرجان اللومانتيه ، وبعد كل مرّة يزداد حبي وتعلقي بها ، وحزنتُ عند سماعي بالهجوم الوحشي البربري للأخوين" كواشي سعيد وشريف" المتخلفين والمليئين بالحقد على البشرية والكلمة الحرّة ، وأنّ صحيفة (شارلي أبيدو) الساخرة كثيراً ما تنتقد الديانات الأخرى والجماعات الأسلامية فضلاً عن السياسيين والشخصيات العامة أنتهتْ بمقتل الشخصين المهاجمين ومصرع 12 شخصاً وجرح 11 يوم الأربعاء 7-1 2015 ، ومسلح ثالث بأحتجاز رهائن في متجر يهودي والتي أنتهتْ بمقتل خمسة أشخاص بينهم منفذ العملية ، وعند تحليل شخصيتهم سايكولوجياً نجدهم قد لجؤا إلى دول الأمان هرباً من دكتاتورية بلدهم الأم فبدل أنْ يوجهوا أنتقامهُم إلى الحكام ألذين أضطهدوهم نجدهُم ينتقمون من الدول المضيفة لهمُ ألتي آوتهُم وأكرمتهمُ وهيأتْ لهم جميع المساعدات الأنسانية ، فبسعيهم لأيجاد ضحية بديلة يدلُ على جبنهم وخوفهم من عدوهم الأصلي فهم في غيبوبة مستديمة فهو يدل على الغدر ونكران الجميل .

أنّ مذبحة صحيفة ( شارلي أبيدو ) ولدت صدمة كبيرة في فرنسا الأمر الذي أدى الى حملة تضامن وتعاطف في مختلف أنحاء العالم وقد خرج يوم الأحد 11-1-2015 أكثر من مليون ونصف متظاهر بمسيرة عارمة سميت " بمسيرة الجمهورية " وبمشاركة 50 دولة وحكومة وزعماء سياسيون للأحتجاج وأستنكار تلك الجريمة البشعة التي نالت مواطنيهم ، وسيجتمع البرلمان الأوربي ومنظمة حقوق الأنسان للأمم المتحدة يوم الخميس المقبل بأستدعاء تركيا وأرسال تحذيرات للسعودية وقطر واليمن بقطع الأمدادات عن المتشددين الذين أعلنوا شعارهم {أسلمة أوربا }وتبنت القاعدة في اليمن العملية الأرهابية ، وخرجت بعنوان بارزعلى صفحات التواصل الأجتماعي الخاص بها " أفلحتْ الوجوه " للغزوة المباركة في فرنسا .

تداعيات مذبحة صحيفة شارلي أيبدو

1-، المتشددون أساؤوا للأسلام أكثر من الرسوم الكاريكتيرية لآنّ الذين قاموا بهذه العملية الأجرامية البشعة ينسبون أنفسهم ألى الأسلام أعطت الأنطباع السيء الموجود في أذهان الأوربين عن الأسلام أكثر مما أساء أعداؤهُ بالرسوم الكاريكاتيرية.2 -الأرهاب ضد الصحافة ألتي هي السلطة الرابعة وخصوصاً في دولة الضيافة وهو أنكار لأبسط القيم الأنسانية وقيم الضيافة والأيواء بنكران جميل وزرع الخوف والرعب والتأهب والحذر في نفوس الناس . 3- ويعتبر منتهى التحلل الخلقي والسقوط الأجتماعي . 4- أثبتوا أنّهم لا يحملون آيديولوجية بل أمراض سايكولوجية مليئة بالحقد والكراهية على جميع بني البشر . 5- أستهداف الحرية والديمقراطية عموماً وضرب حرية الصحافة بشكلٍ خاص والتي تشكل أساس الحكم الديمقراطي ، وهذه العملية الأرهابية بلورت الحقيقة بأنّ الأرهاب ليس لهُ جغرافية فهم عابرو حدود . 6- الهجمة البربرية عززتْ الصورة القاتمة عن المسلمين وهو ما ينعكس على جميع الجاليات ألمهاجرة ألى البلدان الأوربية . 7- تعميق الأحتقان ألآيديولوجي والحضاري. 8- غزوة مذبحة شارلي" نبهتْ " الأوربيين إلى تعديل معاهدة (شينغين) التي تخص أمن الحدود لدول الأتحاد الأوربي ، وأنّ الأرهاب أخذ بعداً أوربياً لذا يجب الوقوف بحزمٍ ضده وتبين للغرب وأمريكا بأنهم صانعي الأرهاب : وهذا أعتراف صريح من رئيس الوزراء الفرنسي السابق ( دومنيك دوفيلبان ) عشية الهجوم على الصحيفة المنكوبة : إنّ داعش وليد غطرستنا ألتي حولّتْ بؤرة أرهابية في أفغانستان إلى 15 بؤرة في 13 عام . 9- واليوم 12-1 خبر من موقع( أنترناشونال بيزنيس ) الأمريكي: أنّ الموساد الأسرائيلي هو المسؤول عن أقتحام مجلة شارلي أبيدو أنتقاماً من فرنسا لتصويتها لصالح فلسطين ، وهذا دليل دامغ على العلاقة الوطيدة بين هذهِ المنظمات الأرهابية وأسرائيل .

خواطر حزينة للمقارنة فقط !!!

شتان بين باريس الوديعة والآمنة عند مذبحة صحيفة " شارلي " وكرنفال صحيفة اللومانتيه ، عندما ذبح الأخوان كواشي أكثر من 25 أنسان بريء ، بينما شباب كرنفال اللومانتيه ينشرون الورود والأبتسامات وأغصان الزيتون على المحتفلين ، أنّ أرهابيي شارلي يحملون عقيدة مفخخة بالأرهاب بينما شباب اللومانتيه يحملون عقيدة حماية الجنس البشري ، عند وصف حال باريس عند الهجوم : جُمدتْ الحياة على الأراضي الفرنسية ظهر يوم المجزرة وتوقفت عربات المترو في العاصمة وقُرعتْ الأجراص ونُكستْ الأعلام وألغيت الكثير من الأحتفالات التقليدية بمناسبة العام الجديد وخرج أكثر من مليوني مواطن وكافة الأحزاب الفرنسية وبمشاركة 50 من رؤساء وحكومات دول العالم ومنظمات المجتمع المدني ، ولف المدينة غيمة حزنٍ وكآبة وحسرة والكل يردد أنها جريمة لا تغتفر.

أما مهرجان اللومانتيه السنوي الذي تحيه جريدة اللومانتيه الشيوعية حين تلبس باريس حلة عرس ملونة بأعلام الدول المشاركة بكرنفال رائع بين عرض الشعوب لفولكلورها من الثراث الشعبي ، وما يغمر الجمهورمن فرح وبهجة فالمدينة حيّة لاتنام فكانت مشاركتي 2014 سجلتُ فيها ذكريات لاتنسى أذكر منها : خيمة الحزب الشيوعي العراقي وهي تعرض التراث العراقي والخيمة البرازيلية التي تصدح بالسامبا رقصاً مع الأغنية والخيمة اليونانية بعرضهم رقصة الزوربا ، وأنهمرت دموعي حين وقع نظري على لافتة كُتبَ عليها { أحذر يابني أنْ تجرح ذات يوم قلب أنسان/ زوربا اليوناني} رباه أية مفارقةٍ هذهِ ؟ والأنسان هو نفس الأنسان !!! لا لا السر عند المدرسة التي تعلمهُ { أنّ الأنسان أثمن رأسمال } ---- .

المجد والخلود لشهداء الصحافة اليسارية الفرنسية ، والخزي والعار لمنفذي الجريمة النكراء

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 13:56

الغراوي - عندما تعاندك اميال الساعة

عندما تعاندك اميال الساعة

ظننت دهرا ان اليوم 24 ساعة, وانه اتفاق يسري بين الملوك والفقراء, وان هذا الاتفاق حضره جميع ذوي العلاقة ونحن كنا معهم, ولكنني وجدت ان اليوم تتغير ساعاته اعتمادا على العديد من المؤشرات واظن انكم تشاطروني الرأي, حيث ان اليوم الذي تقضيه في الاجتماعات يختلف عن اليوم الذي تقضيه في سفرة جميلة مع أناس تحب ان تقضي الوقت معهم, وان الساعة التي تعلق فيها في زحمة الطرقات تعادل 5 ساعات من ساعة تقضيها وانت نائم في فراش دافئ في ليلة شتاء باردة, اذا لنتفق ان اليوم هو ليس ب24 ساعة وان الملوك والفقراء قد كذبوا حين قالوا هذا. ولكنني اليوم قررت ان اجلس مع عقارب الساعة لنقاش قضية مهمة للغاية، حول كيفية اقناعها بالسير حسب ما نشتهي ونريد.

ولننظر للموضوع من جهة أخرى، انني اريد ان تسير الساعة بشكل أسرع حينما تعلق اميال الساعة في شوارع بغداد المزدحمة، وهنا اقترحت عليه الساعة ان تكون معي بعض الدروس التعليمية للغة أحب ان اتقنها أقوم بوضعها وسماعها في هكذا ساعات، او ان اشغل اية من القران الكريم واصغي لتفاصيل كلماتها محاولا فهم معانيها، وان أحببت يمكن ان اشتري سماعة للهاتف واتصل بمن أحب وانا عنهم بعيد، وانا من جانبي وجدت نصائحها هذه فعالة للغاية ولك ان تجربها.

وعندما قلت لها انني اعاني من سرعة الاميال عندما أكون بحاجة لوقت أطول لإنجاز مهامي ابتسمت وقالت كم ساعة تقضي محدقا بالتلفاز وهو على محطة لست مهتما بما يعرض فيها؟ وكم من ساعات قضت وانت جالس بكسل تتمنى فيها انجاز الكثير ولكنك تأجله؟ وأخيرا سألتني هل تعرف أحد يعيش ضرفك وهو مستكمل لكل ما يحب وما لا يحب من المهام الحياتية اليومية؟ فأجبتها، كثيرا كثيرا ونعم اعرف.

وان اردنا ان نقفل الموضوع حتى نحافظ على وقتكم, اود ان أقول اننا جميعا نملك نفس الوقت وهو الشي الوحيد الذي يتشاركه الملوك والفقراء واميال الساعة, وان تخطيط المؤسسات والدول يبدأ بتخطيط الأشخاص لوقتهم, فكل فريق قادر افراده على إدارة وقتهم بحكمة, هو قادر ومتمكن من أن يدير خطط المؤسسات والدول وينهض بمستقبلها, حاول اليوم ان تضع خطة لنفسك فيها من الأهداف ما هو طموح ومن الإنجازات ما هو عظيم, ومن السعادة ما يكفيك ويفيض عنه ومن الروحانية والإنسانية ما يشيع روح التأخي والمحبة والتنافس الإيجابي, وسترى ان عقارب الساعة أصبحت لك متبسمة وعنادها لك اصبح ذكرى.

الغراوي

كانون الثاني 2015

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 13:55

تركيا تستعد لغزو مصر- هادي جلو مرعي

 

سيناريو مرعب ومقلق ذلك الذي يفكر به عديد المصريين الناقمين من تركيا، والرافضين لطريقة تعاطيها مع ملف الأزمات التي ضربت بلاد النيل منذ العام 2011. الصحف المصرية نقلت بعض التعليقات والمقالات عن كتاب ومحليين عن خطط تركيا لها مايثبت بعض التصورات بشأنها تتعلق بمحاولات لإختراق الجبهة المصرية من محاور عدة وبطرق مبتكرة تتصل جميعها بالعلاقة مع الإخوان المسلمين والحركات الدينية المتطرفة العاملة في مصر، أو في الجوار وخاصة الليبي المشتعل الذي يهدد الأمن القومي لمصر حيث لم تخف القاهرة ماينتابها من قلق بشأنه، وتشير في الغالب الى رغبة في معالجته عن طريق الحوار، أو حتى التلويح بدعم عسكري للجيش الوطني الليبي والبرلمان القريب من الجنرال خليفة حفتر الذي قاتل قوات فجر ليبيا وبعض التنظيمات كأنصار الشريعة وداعش طرابلس التي خطفت عديد العمال المصريين المسيحيين في ليبيا وتهدد بقتلهم وتعدهم أسرى صليبيين.

المخطط المفترض يتضمن قيام تركيا بتجهيز آلاف المقاتلين الإسلاميين في الأراضي الليبية للقيام بعمل عسكري كبير وتنفيذه على الأراضي المصرية بالإستيلاء على مدن ومواقع عسكرية ومنشآت حيوية في سيناريو قريب للذي حصل في الموصل شمال العراق خاصة بعد عجز المشروع الإخواني عن الصمود في وجه الجيش وقوة الجنرال السيسي والقطاعات الشعبية الرافضة لعودة حكمهم المتشدد، حيث لم يتبق لتركيا سوى تجريب الطرق الأخرى وهي عديدة ولعل أخطرها سيناريو تجهيز المقاتلين والدفع بهم الى الأراضي المصرية في عملية خاطفة تتطلب الحذر والتيقظ من الجيش المصري لمنع تلك المجموعات من التوغل وتحقيق مكاسب.

بالتأكيد فإن هذا السيناريو معد ليس لمصر وحسب بل لبلدان كالجزائر واليمن وتونس ودول في الخليج كالمملكة السعودية والأردن وكما حصل في العراق وسوريا. بمعنى آخر فإن مصر لاتواجه الخطر لوحدها بل هي جزء من خارطة مستهدفة، وربما تطلب ذلك إسقاط أركان الدولة الكافرة والفاسدة كما يسميها (سيد قطب) منظر الإخوان الأكبر، ولايتم ذلك الهدم إلا بتفكيك كيان الجيش والشرطة ومؤسسة الدولة التقليدية.

مصر في خطر داهم، وهي تحتاج الى التشاور والتحالف مع قوى دولية وإقليمية خاصة وإن السيناريو المفترض هو سيناريو لاتمتلك خيوطه تركيا لوحدها ومعها قطر، بل هي تلبية لرغبة أمريكية إسرائيلية لتفكيك المنظومة الأمنية والعسكرية لمصر وسوريا والعراق.

 

متابعة: عندما يكون الهدف و الغرض و الغاية من دعوة الرئيس مسعود البارزاني لتوحيد قواة البيشمركة سيطرة أبناءة و احفادة و أبناء أخية و باقي المقربين منه من العائلة الحاكمة في أقليم كوردستان، فأن تلك الدعوة سوف لن تكون سوى لعبة سياسية و مزايدة من أجل سيطرة عائلته و أقرباءة على جميع وحدات قوات البيشمركة في السليمانية و كركوك و أربيل أيضا.

البارزاني لم يستطع لحد الان تشكيل قواة بيشمركة مستقلة في الجزء الذي يسيطر علية من اقليم كوردستان في دهوك و أربيل و بعض مناطق الموصل لا بل أن جميع الوحدات العسكرية هناك هي بقيادة أما ابناءة أو أبناء أخية أو باقي الاقرباء البارزانيين المقربين منه و هذا يعني أن بيشمركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في دهوك و أربيل و الموصل هم ليسوا حتى بقيادة هذا الحزب بل أنهم بقيادة عائلة البارزاني .

فمن سيصدق دعوة البارزاني الاخيرة بتوحيد قوات البيشمركة في أقليم كوردستان أذا كان بيشمركة الديمقراطي الكوردستاني حتى الان هم تحت أمرة عائلة واحدة لا بل أن هذة السيطرة في طريقها الى الازدياد؟؟

اذا كان البارزاني يريد فعلا توحيد قوات البيشمركة و يريد أن يصدق الشعب و حزب الطالباني تلك الدعوة و يثبت أخلاص نواياه يجب علية أولا أخراج بيشمركة حزبة من قيادة أبناءه و أقرباءة و وضعهم تحت أمرة وزارة البيشمركة و أعطاء وزارة البيشمركة السلطة و الصلاحيات بتبديل ابناء و أقرباء البارزاني بأخرين ولائهم ليس للاشخاص أو للحزب بل الى وزارة البيشمركة و الشعب الكوردستاني و عندها فقط سيطمئن حزب الطالباني لابل سيضطر لتسليم قوات البيشمركة في السليمانية و كركوك و أجزاء من أربيل الى وزارة البيشمركة و تشكيل قوة موحدة مستقلة عن الاحزاب.

أما اذا كان البارزاني يريد أن يحتفظ هو و أبناءة بقيادة البيشمركة و يريد بأسم وحدة قواة البيشمركة السيطرة على بيشمركة حزب الطالباني أيضا فهذة كلمة حق و المراد بها باطل و الذي هو وضع جميع البيشمركة تحت قيادة أولادة و أقرباءة و ليس توحيد البيشمركة و أستقلال قرارها من الاحزاب السياسية.

و نحن لا نقول هذا كي يقول البعض أن هذة المتابعة هي لمعادات البارزاني و قيادته و لا نقول أيضا أن أولادة و أقرباءة غير كفوئين و لا نتحدث عن الشكل أو المضمون بل أن ما نقصده هو بناء قواة مستقلة و موحدة حقيقية للبيشمركة، قوة غير تابعة لاية عائلة أو حزب سياسي و هذا لا يأتي من خلال سيطرة الابناء و الاحفاد و الاقرباء لعائلة واحدة فقط على قواة البيشمركة. و نعتقد أن الجميع يعرفون مناصب أبناء و اقرباء البارزاني في حكومة الاقليم و أحتكارهم لقيادة وحدات البيشمركة.

 

منذ فترة وانا اسمع احد خطباء جامع( اشتي) القريب من مكان اقامتي والواقع في (مجمع اشتي ستي 1) السكني, الواقع على طريق شارع (مجدي مول ـ كسنزان ـ في اربيل ), يصب جام غضبه في خطبة الجمعة على( الشيوعيين والشيعة ) ويتفوه بكلمات لا تليق إلاّ بأبناء الشوارع ورعاع القوم، ناسيأ او متناسيأ نضال الحزب الشيوعي العراقي وموقفه التاريخي المشرف في الدفاع عن الكرد وكردستان , ونضال الاحزاب والشخصيات الشيعية المرموقة , فعلى سبيل المثال لاالحصر عائلة السادة (أل الحكيم )من العوائل العلمية في النجف الأشرف ويعتبر عميدها سماحة السيد محسن الحكيم من أبرز الشخصيات الوطنية في العراق ولعب دورا وطنيا مشرفا خلال حياته , ومواقفه الوطنية جعلت له حضورا وتأثيرا في نفوس جميع العراقيين وبمختلف طوائفهم وقومياتهم واديانهم . فهو أول من أفتى بتحريم قتال الكرد .... ؟!

انا هنا لست بصدد الدفاع عن الشيعة والحزب الشيوعي العراقي وتاريخه المجيد فى الوقوف صلباً شامخأ فى وجه الانظمة العراقية المستبدة ونضاله من اجل وطن حر وشعب سعيد وتضحياته الجسام منذ تاسيسه لحد الان , بقدر كشف وفضح هؤلاء ( أشباه الأئمة والخطباء والدعاة ) الذين يستغلون منابر المساجد لترويج الاتهامات وانتهاك حرمة الاحزاب الوطنية والتحريض واثارة الفتن والتناحر والكراهية بين المسلمين ونشر افكارهم المسمومة والتكفير والتشهير بالاخرين زورا وبهتانا .........!!

حيث يرى خطيب جامع (اشتي ) بان لا يوجد فرق كبير بين (الشيوعي والشيعة ) , لان الشيعي يؤدي طقوسه الكفريه والشركيه باسم الاسلام وهذه خطه مجوسيه قديمه , اما الشيوعي فهو ملحد وكافر ولا علاقه له بالدين الاسلامي , وعليه من واجب المسلمين ان يلعنهم ..؟!

اقول لكل ( أشباه الأئمة والخطباء ) وفي مقدمتهم أمام جامع (مجمع اشتي ستي 1 ) :

بصراحة استغربت وصدمت وذهلت وانا اسمع هجومك ولهجتك الغاضبة والمتكررة وغير المبررة ضد أتباع المذهب الشيعي والشيوعيين , في حين كان عليك ان تلعن داعش و ابواق داعش وعملائها وجواسيسها وجحوشها الذين يدعون الحيادية ويقتلون الابرياء باسم الدين ...!!

نعم كان عليك ان تدين وتشجب فتوحات وغزوات داعش وبصوت مسموع , وتلعن امراءهم وفي مقدمتهم المجرم ( ابوبكر الارهابي) .....

كان عليك ان تدين وتشجب وبشدة (سبي النساء ونكاحهن ومن ثم بيعهن بأسواق النخاسة) من قبل داعش .....

كان عليك ان تفتح باب المسجد للنازحين ( ضحايا غزوات داعش ) الذين يموتون يوميأ بسبب البرد القارس ....!!

نعم ....كان عليك ان تُحرض رواد الجامع للالتحاق بجبهات القتال ضد داعش ....

كان عليك ان تقف إجلالاً واكبارأ لأرواح ودماء الشهداء البيشمركة الابطال , وتطلب من الله أن يمنح أهلهم وذويهم الصبر والعزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ الوطن من كل مكروه , وان تعتبر موقفهم ومعنوياتهم العالية مبعث عز وفخر لشعب كردستان..........

كان عليك ان تشيد بدور قوات البيشمركة الابطال والقوات العسكرية والأمنية المشتركة والعشائر في مقاتلة داعش ... وليس العكس ؟!

وعليه اطلب من الجهات المعنية في اقليم كردستان وفي مقدمتهم وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في اقليم كردستان ان تضع حد لخطيب جامع ( مجمع اشتي ستي 1 ) ,وان يمنعه من استغلال منبر المسجد في حشد المواطنين وتحريضهم ضد الشيوعيين والشيعة والترويج لأفكار تنظيم داعش الارهابي الذي يفتك بأبناء شعبنا دون أن يحرك أمام مسجد ( مجمع اشتي ستي 1 )ومن يدور في فلكه من ( أشباه الأئمة والخطباء والدعاة ) ساكنا ........

ولا يخفى عليكم أيها السادة الأكارم ان هذه الافكار والممارسات الخطيرة التي تهدد الحريات وتدق نواقيس الخطر بدأت تنتشر وللاسف في الفترة الاخيرة رغم تهديدها للأمن والسلم وأستقرارالاقليم , ولا أدري اذا كانت مثل هذه الخطب التكفيرية والتحريضية تلقى على مسامع رواد الجوامع الاخرى في الاقليم ,خاصة وهي تمثل إساءة بالغة لحرمة المساجد و للعلاقات بين الطوائف والمذاهب الإسلامية و ولتاريخ ونضال الاحزاب الوطنية العراقية , وهو الامر الذي يقتضي التعامل معه بمسؤولية وموضوعية عاليه وبجدية وصرامة من قبل الجهات المعنية وفي مقدمتهم وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان ...

اخيرا ...اذكر الجميع بان كان النبي ( محمد ) يستعيذ من الفتن دائما، وكان يتعوذ من فتنة الدجّال بقوله : (من سمع بدجَّال فَلْينأَ عنه )(*) ....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( * ) الدجال :الدَّجل : هو الخلط والتلبيس ، يقال دَجَلَ إذا لبّس ومَوَّهَ ، والدجال : المُمَوِّه الكذاب ، الذي يُكثِر من الكذب والتلبيس .

فَلْينأَ عنه : يبتعد مِنْهُ .

باريس، فرنسا (CNN) -- حذر المسلمون في فرنسا من موجة متزايدة من العدائية ضدهم في البلاد، منذ الهجوم الدموي على صحيفة "شارلي إيبدو" التي أدت إلى مقتل 12 شخصا، وما تبعها من هجوم على متجر يهودي، مشيرين إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت عشرات الهجمات ضدهم.

وقال دليل بوبكر، عميد مسجد باريس الكبير ورئيس المجلس الإسلامي الفرنسي: "جميع المنظمات الإسلامية في فرنسا تشعر بالقلق حيال التصرفات المناهضة للإسلام التي وقعت خلال الأيام الماضية، وهي تطالب السلطات بأن تكون أكثر حزما في ضمان أمن المساجد."

من جانبها، نقلت شبكة BFMTV الفرنسية الشقيقة لـCNN عن رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، قوله إن بعض المساجد تعرضت لهجمات خلال الأيام الماضية، وصلت في بعض الحالات إلى حد إطلاق النار، وأكد فالس عزم باريس حماية المساجد، مؤكدا أن الحرب ليست ضد الإسلام بل ضد الإرهاب.

وقالت وسائل إعلام فرنسية إنه في حالات أخرى أضرم البعض النار بمرافق دينية إسلامية، أو قاموا بتعليق رؤوس للخنازير على أبواب المساجد وكتابة تعليقات معادية للإسلام على الجدران.

من جانبها، طالب اتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسية بتوفير الحماية للمسلمين ومساجدهم، رافضة ربطها بالإرهاب، مشيرة إلى أنها وثقت ما لا يقل عن 50 اعتداء على المسلمين تراوحت بين إطلاق النار والتهديد.

وطالب بوبكر المسلمين في فرنسا بـ"الحفاظ على الهدوء وتجنب ردود الفعل العاطفية" وفي الوقت نفسه "احترام حرية التعبير" علما أن العديد من المسلمين في فرنسا شاركوا في التظاهرة الكبرى التي جرت في باريس الأحد الماضي استنكارا للإرهاب، وحمل بعضهم لافتات كتب عليها "أنا يهودي" استنكارا لقتل اليهود.

وقد تحدثت CNN إلى شابة مسلمة تدعى أمينة قالت إن المسلمين واليهود ليسوا أعداء وعليهم رفض العداوة بينهم مضيفة: "لقد بكيت عندما علمت بمقتل الكثير من الأشخاص هنا في فرنسا. من الصعب جدا على المسلمين العيش في فرنسا لأن الجميع يضنون أنهم من الإرهابيين، وعندما سمعت عن عمليات القتل شعرت بالخجل والحزن الشديد.

فيديو عن قطع الرقاب و أمر الرسول بقتل (الناس) و ليس فقط (الكفار) حتى يشهدوا و يقيموا الصلاة و يؤتوا الزكاة

https://www.facebook.com/video.php?v=410037132476708&set=vb.284108001736289&type=2&theater

 

حظر وضع اللثام على الوجوه في بلدة جيرود الخاضعة للمعارضة

بيروت: بولا أسطيح لندن: «الشرق الأوسط»
أكد نائب الهيئة الخارجية في الإدارة الذاتية لمقاطعة كوباني إدريس نعسان، أن القوات المشتركة بقيادة «وحدات حماية الشعب» الكردية، باتت تسيطر على معظم أجزاء مدينة كوباني، فيما تنحصر سيطرة عناصر تنظيم «داعش» على حيين اثنين فقط يقعان في الأطراف؛ الأول شرق المدينة، والثاني جنوبي شرقها.

وأوضح نعسان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن المربع الأمني بات تحت سيطرة الوحدات منذ قرابة الأسبوع، «لكن (داعش) يحاول، ومن خلال هجمات متتابعة، إعادة السيطرة عليه، ما يوقع الكثير من القتلى في صفوفه، وقد باءت كل محاولاته حتى الساعة بالفشل»، لافتا إلى أن «عناصر التنظيم يستخدمون السيارات والشاحنات المفخخة في محاولاتهم هذه، كما يقصفون المدينة بالهاون وبما تيسر لهم من أسلحة ثقيلة»، وأضاف: «هم استخدموا حتى الساعة نحو 36 سيارة وشاحنة مفخخة للسيطرة على مراكز في المدينة».

واعتبر نعسان أن عملية تحرير كوباني بالكامل لا تتطلب إلا ساعات أو أيام قليلة إذا كانت هناك نية حقيقية، لافتا إلى أن تباطؤ التحالف الدولي هو ما يؤخر عملية التحرير. وقال: «المطلوب تزويد القوات المشتركة بالسلاح النوعي وبالذخيرة لدحر كل إرهابيي (داعش) خارج المدينة».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر على موقعه ومن مصادر موثوقة، أن تنظيم «داعش» نفذ هجوما على تمركزات «وحدات حماية الشعب الكردي» عند الأطراف الشرقية للمربع الحكومي الأمني وفي منطقة سوق الهال بمدينة عين العرب (كوباني)، مما أسفر عن مصرع 8 عناصر على الأقل من التنظيم، بينما دارت اشتباكات بين الطرفين في القسم الشمالي من حي مشته نور، ترافق مع تقدم لمقاتلي وحدات الحماية في المنطقة.

وفي حلب، أفاد المرصد أنه دارت بعد منتصف ليل أول من أمس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف آخر، في حيي الإذاعة وبستان القصر، وتحدث عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين. كما تدور اشتباكات منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين - الثلاثاء بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي «حزب الله» اللبناني ومقاتلين شيعة من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف آخر، على أطراف مخيم حندرات شمال حلب، في حين قتل 3 من الكتائب المقاتلة والإسلامية، وأصيب آخرون في الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها على أطراف حي كرم الطراب شرق حلب. وقتل 5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الاشتباكات ذاتها، أيضا قصفت قوات النظام أماكن في منطقة ضهرة عبد ربه، ولم ترد معلومات عن إصابات، في حين سقطت عدة قذائف على أماكن في منطقة الخالدية بمدينة حلب، أطلقها لواء مقاتل، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن.

في سياق آخر، أصدرت الهيئة الشرعية، حديثة التأسيس، في مدينة جيرود الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف دمشق الشمالي، قرارا تمنع بموجبه إطلاق النار في المدينة خلال مناسبات العرس والتشييع وخروج المعتقلين من السجون، كما حظرت ارتداء القناع أو اللثام على الوجوه، وقررت ملاحقة «الملثمين»، نقلا عن «مكتب أخبار سوريا».

وأوضحت الهيئة في بيانين نشرتهما بصفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس، أن الهدف من هذين القرارين هو وضع حد «لكثير من الانتهاكات الأمنية والخروقات المستمرة» في هذه النواحي التي كانت لها انعكاسات سلبية في بعض المناسبات.

الشرق الاوسط

وفد سياسي كردي إلى بغداد قريبا لمتابعة تنفيذ الاتفاق المبرم بين الجانبين

مسؤول برلماني: الإقليم يصدر 150 ألف برميل من النفط يوميا خارج الاتفاقية

أربيل: دلشاد عبد الله
ذكر مصدر كردي، أمس، أن وفدا سياسيا من إقليم كردستان سيتوجه إلى بغداد لمراقبة تنفيذ الاتفاقية التي توصل إليها الجانبان أواخر العام الماضي. وبين المصدر أن الوفد سيناقش المرحلة الثانية من الاتفاقية والتي تتضمن إيجاد حل للمشكلات العالقة الأخرى بين أربيل وبغداد.

وقالت أشواق الجاف، النائبة الكردية في مجلس النواب العراقي في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «هناك ملفات استراتيجية يجب مناقشتها من قبل الجانبين، كتشريع قانون النفط والغاز وحقوق وامتيازات قوات البيشمركة التي يجب أن تشرع بقانون، كذلك هناك أموال للإقليم لدى الحكومة الاتحادية وأموال الأخيرة لدى الإقليم، لذا يجب أن تشكل اللجان لتصفية ذلك من أجل تنظيم العلاقة بين أربيل وبغداد بشكل دستوري وقانون». وتابعت النائبة، أن «الاتفاقية الأخيرة بين أربيل وبغداد تم تثبيتها في مسودة ميزانية العراق العامة لعام 2015 وعندما يصادق البرلمان على الميزانية حينها نقول إن الاتفاقية طبقت 100 في المائة».

وعن أسباب توجه وفد سياسي من الإقليم إلى بغداد، قالت أشواق الجاف: «هناك بيئة سياسية غير صحية في العراق، والصراعات السياسية مستمرة، فمن المفروض أن يلعب القانون دوره في البرلمان العراقي، لكن لأن الأطراف الأخرى غير ملتزمة بالدستور فإن الوفد يجب أن يكون سياسيا ليصل إلى توافق سياسي».

وحسب مصادر «الشرق الأوسط» فإن الوفد الكردي سيضم ممثلين عن الأحزاب الكردية المشتركة في حكومة الإقليم وسيتوجه إلى بغداد قريبا، مبينة أن نائب رئيس الوزراء العراقي روز نوري شاويس سيتولى رئاسة الوفد الذي يضم أيضا القيادي في الاتحاد الوطني سعدي أحمد بيرة.

وتوصل الجانبان أواخر العام الماضي إلى اتفاق مبدئي لحل المشكلات العالقة بينهما وتطبيع العلاقات التي شهدت توترا ملحوظا منذ بداية العام الماضي. وبموجب الاتفاق يصدر إقليم كردستان عبر شركة «سومو» الحكومية وعن طريق أنابيبه 250 ألف برميل نفط من آباره إلى جانب تصدير 300 ألف برميل من نفط كركوك إلى ميناء جيهان التركي، وفي المقابل تلتزم بغداد بإرسال حصة الإقليم من الميزانية الاتحادية البالغة 17 في المائة.

في السياق نفسه، أعلنت لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان كردستان أمس، أن الإقليم يصدر يوميا 150 ألف برميل من النفط خارج الكمية التي تم الاتفاق عليها مع بغداد والبالغة 250 ألف برميل يوميا. وقال دلشاد شعبان، نائب رئيس اللجنة، لـ«الشرق الأوسط»: «قبل أن نصل إلى اتفاق مع بغداد، كان الإقليم يصدر يوميا 350 - 400 ألف برميل من النفط، أما الآن وبموجب الاتفاق فإن الإقليم يصدر 250 ألف برميل من النفط يوميا عن طريق شركة (سومو) وما بين 100 و150 ألف برميل بشكل مستقل». وأضاف أن «الجانبين لم يتوصلا إلى أي اتفاق بشأن ما يصدره الإقليم خارج الاتفاق، لكن بغداد تعلم أن كردستان تبيع هذا النفط بشكل مستقل لأنه الإقليم لم يتسلم منها أي أموال منذ عام 2014 وهي تتفهم أن الإقليم يعاني من أزمة مالية بسبب وجود مليوني نازح عراقي بالإضافة إلى أن الإقليم يتحمل مستحقات الشركات المالية بحسب ميزانية عام 2015 الحالي، وهو يبيع هذه الكمية من النفط الآن لتوفير رواتب موظفيه لشهري نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي التي لم تصرف حتى الآن».

من ناحية ثانية، يوصل الإقليم استعداداته لتأسيس صندوق واردات النفط والغاز في كردستان، الذي يعتبر خطوة من خطوات تنظيم السياسة النفطية في الإقليم. وقال النائب فائق مصطفى، عضو لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان الإقليم، لـ«الشرق الأوسط»، أنه «مع بداية تأسيس الكابينة الثامنة لحكومة الإقليم، تم طرح هذا القانون، وكان من المقرر المصادقة عليه في أواخر العام الماضي، لكن الخلافات حول مادتين من مواده أدت إلى تأخير تصديقه واليوم (أمس) أنهينا هذا الموضوع، وقدمناه إلى رئاسة البرلمان للتصويت عليه». وأشار مصطفى إلى أن هذا القانون يساهم في توحيد وتنظيم واردات النفط والغاز في إقليم كردستان وستكون هذه الواردات بعد المصادقة على القانون تحت مراقبة وسيطرة البرلمان، فيما يقوم الصندوق بتقديم تقرير شهري للبرلمان حولها

الشرق الاوسط

 

جدل واسع في البرلمان البريطاني لتعديل قوانين مكافحة الإرهاب

عنصران من الشرطة البريطانية يقومان بدورية حراسة داخل البرلمان البريطاني في لندن أمس (أ.ف.ب)

لندن: مينا الدروبي بروكسل: عبد الله مصطفى
تلقت العواصم الأوروبية تحذيرا جديدا من حجم أزمة المقاتلين الأجانب الأوروبيين في صفوف المتطرفين أمس مع إعلام رئيس جهاز الشرطة الأوروبية (يوروبول) روب وينرايت أمس أن نحو 5 آلاف مقاتل من مواطني الاتحاد الأوروبي انضموا إلى صفوف الحركات المتطرفة.

وقال وينرايت أمام لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني ردا على سؤال حول عدد المقاتلين الأجانب الذين غادروا أوروبا للالتحاق بالمتطرفين: «نحن نتحدث عن عدد بين 3 إلى 5 آلاف مواطن من الاتحاد الأوروبي». وأضاف: «نحن نتعامل مع مجموعة كبيرة من الأشخاص معظمهم من الشباب يمكن أن يعودوا (إلى البلاد) وتكون لديهم النية أو القدرة على شن هجمات كالتي شهدناها في باريس الأسبوع الماضي».

ودعا وينرايت كذلك إلى مراقبة أكبر لاستخدام المجموعات الجهادية لشبكات التواصل الاجتماعي، قائلا: «يجب أن تكون هناك علاقة أوثق وأفضل بين أجهزة تطبيق القانون وشركات التكنولوجيا».

ولفت رئيس الشرطة الأوروبية إلى أن «أحد التطورات المهمة التي نشهدها الآن في التهديد الإرهابي الحالي هي الطريقة التي يتم فيها استخدام الإنترنت، حيث من الواضح أن هذه الشبكات تستخدمها بشكل أكثر قوة وخيالا». وأعلنت شركة «فيسبوك» أمس أنها ستعمل على رصد المشاهد العنيفة التي يتبادلها مستخدموها، واضعة «تحذيرا» للمستخدمين من تسجيلات قد «تصدم أو تزعج» المستخدمين ولكن لن تمنع انتشارها. وذكر في تقرير سابق لـ«يوروبول» نشر في العام الماضي أن سوريا ستبقى الوجهة المفضلة لمن يريد الالتحاق بجماعات إرهابية من الدول في الاتحاد الأوروبي، وفي عقب الصراع في سوريا زادت المخاوف والتهديدات للاتحاد الأوروبي.

ولفت التقرير إلى أن الاتحاد الأوروبي ما زال مركزا مهما للتمويل والخدمات اللوجيستية للجماعات الإرهابية التي تجري أنشطتها الرئيسية خارج أوروبا. وقال مكتب كاميرون قبل أمس إن بريطانيا ستكثف جهودها لوقف تهريب الأسلحة عبر الحدود في أعقاب الهجمات الدموية التي شنها متشددون في باريس الأسبوع الماضي، كما ستحدث البروتوكولات الأمنية لدى أجهزتها للتعامل مع مثل هذه الحالات.

وترأس كاميرون أمس اجتماعا لمراجعة هجمات باريس وتقييم المخاطر من إمكانية وقوع أحداث مماثلة في بريطانيا مما دفع الشرطة وغيرها من أجهزة الأمن إلى الاتفاق على تحديث عمليات التدريب على مواجهة مثل هذه الأحداث.

وقال متحدث باسم كاميرون: «ناقشت الحكومة مخاطر الأسلحة النارية واتفقوا على أنه يتعين علينا تكثيف الجهود مع البلدان الأخرى لمنع تهريب الأسلحة عبر الحدود».

ويذكر في أغسطس (آب) الماضي رفعت بريطانيا مستوى التأهب من هجمات إرهابية إلى ثاني أعلى مستوى، مما يعني أن وقوع هجوم إرهابي هو احتمال كبير. وقال رئيس جهاز المخابرات الداخلية «إم إي 5» البريطاني الأسبوع الماضي إن «مقاتلي تنظيم القاعدة في سوريا يخططون لهجمات توقع ضحايا بأعداد كبيرة في الدول الغربية».

ويأتي الحديث عن أهمية مواجهة المحتوى الداعي للتطرف على مواقع الإنترنت تزامنا مع جدل بريطاني محتدم حول تعديل قوانين مكافحة الإرهاب. ونشر البرلمان البريطاني أمس تقريرا جديدا من قبل لجنة الدستور يبحث مشروع قانون عن أوامر مؤقتة تسمح بمنع المواطنين البريطانيين من العودة إلى المملكة المتحدة إذا كانت السلطات البريطانية تعتقد أنهم تورطوا في أنشطة إرهابية في الخارج. والتقرير يوضح أنه بسبب التأثير الكبير في حال طبق قرار العزل، سيكون من غير الملائم دستوريا عدم خضوع هذا القرار لمراقبة قضائية مباشرة. ومن المتوقع إذا تمت موافقة البرلمان البريطاني عليه، سيتم فرض القانون لمدة سنتين. والقانون الجديد سيسمح لوزيرة الداخلية تيريزا مي بمطالبة خدمة الإنترنت للاحتفاظ بالبيانات التي من شأنها أن تتيح للسلطات معرفة الشخص أو الجهاز باستخدام عنوان جهاز الكومبيوتر لأي مشتبه في أي وقت.

وعلق رئيس لجنة الدستور اللورد لانج من مونكتون عن القانون الجديد لـ«الشرق الأوسط»: «القانون يمثل قوة جديدة كبيرة للدولة فيما يتعلق بحقوق المواطنين. ولكن منع المواطن البريطاني من العودة إلى البلاد لمدة تصل إلى سنتين سيكون له بلا شك تأثير كبير على حياة ذلك الشخص».

وأضاف مونكتون: «يجب أن يشرف القضاء على عملية فرض القانون لضمان أن يلجأ الأفراد إلى استئناف هذه الممارسة التنفيذية من قبل السلطة البريطانية».

وبطلب من الحكومة، يتم بحث مشروع القانون على المسار السريع في البرلمان مما قد يعني تمريره من دون مساءلة كافية. وأعرب مونكتون عن قلقه حول ذلك، قائلا لـ«الشرق الأوسط»: «من المهم أن يكون للدستور البريطاني تأثير ملموس على مشروع القرار، ومن الضروري أن يكون هناك وقت كاف لمناقشة وتعديل القانون».

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أول من أمس على المخاوف من القدرات الإلكترونية التي تدعم الإرهاب. وأعرب كاميرون عن نيته في سن قوانين جديدة، من بينها ميثاق المتلصصين، والذي يساعد قوات الأمن، والاستخبارات، في التجسس على الشبكات الإلكترونية، في حالة فوزه في الانتخابات المقبلة في مايو (أيار)، من أجل منع الاتصال بين الإرهابيين.

ARA News بطلب من الجمعية الإيزيدية وافقت مؤخراً ‹هيئة التربية› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي ‹PYD› في ‹مقاطعة عفرين› بمحافظة حلب شمالي سوريا، بتطبيق تدريس مادة الديانة الإيزيدية في مدارس القرى التي يقطقنها إيزيديون.
فبعد تدريب المدرسين الإيزيديين ثمانية أشهر على منهاج الديانة المطبق في مدارس ‹لالش› المركز الديني الرئيسي للديانة شمالي العراق، حيث تم الإعداد والتكليف بالتدريس لـ 18 مدرس من عفرين وزعوا على القرى الإيزيدية «قيبار، غزاوية، قطمة، قسطل جندو، فقيرا» وغيرها، ويتم إعطاء الدروس خارج أوقات الدوام لطلاب المرحلة الأولى حالياً.
وقال مصطفى علي شان، المسؤول الإداري في الجمعية الإيزيدية : “كنا طلبنا في وقت سابق من هيئة التربية والتعليم في حكومة المقاطعة بأن يتم تدريس الديانة الإيزيدية للأطفال الإيزيديين في المدارس الرسمية أسوة بالديانة الإسلامية، وقد كان رد الهيئة إيجابياً.”
وأوضح أن “التعاليم لا يمكن إيجازها بفقرة أو فقرتين ولكنها تحض على النظافة والاخلاق الحميدة والصدق المؤسسة للتعايش المشترك،” مشيرا إلى أن “الديانة الإيزيدية ستدرس في حصص إضافية إضافية لتلاميذ الايزيديين فقط فهم لا يحضرون حصص الديانة الإسلامية.”
وقال رودين عيسو أحد مدرسي الديانة الإيزيدية لـ ARA News «إن تدريس الديانة الإيزيدية في المدارس خطوة أولى في تاريخ سوريا واعتبرها بداية جيدة لربما تصبح جميع الأمور التي تخص الإيزيديين من قانون الأحوال الشخصية وغيرها بشكل رسمي في روج آفا (المناطق ذات الغالبية السكانية الكردية في سوريا)»، نافياً وجود «صعوبات حتى اللحظة، فلجنة التدريب تقوم بجولات دائمة على جميع المدارس وتحاول تأمين المستلزمات الضرورية».
يذكر أن منطقة عفرين وريفيها تضم العديد من القرى ذات الغالبية السكانية الإيزيدية وقد بُدء بتطبيق هذا المنهاج فيها، بينما لم يطبق المنهاج في القرى الإيزيدية بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا بعد.

هاوار -وجه قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان رسالة إلى أبناء الشعب الآشوري، السرياني والكلداني، وقال أوجلان “من الضروري أن يشارك أبناء الشعب الآشوري، السرياني والكلداني في مرحلة البناء على أسس الوطن المشترك والأمة الديمقراطية على تراب أرضهم القديمة”.
فيما يلي النص الكامل لرسالة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان بعنوان ’إلى الشعوب الآشورية السريانية والكلدانية القديمة‘:
“إن الكوارث التي ألحقتها الحداثة الرأسمالية بصفتها الممثل الأخير لنظام الحضارة المركزية، على الإنسانية، تظهر الآن بشكل واضح من قبل شعوب العالم وبشكل خاص شعوب الشرق الأوسط. إن مآسي الشعوب التي خلفتها عجلة الاستعمار بغض النظر فيما إذا كانت مهيمنة أو أقلية مستعمرة، تمنح دروساً وعبراً كبيرة.
ان حال الشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية بصفتها من أقدم شعوب مزوبوتاميا وأسست امبراطوريات كبيرة، ومن ثم تحولت بحد السيف والمجازر والإبادة إلى أقليات ومجموعات، تظهر مستوى الخطر الذي تتعرض له هذه الشعوب.
إن خسارة الشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية هي خسارة كبرى لثقافة الشرق الأوسط، وهذه حقيقة لا جدال فيها. وكما يقال فإن القضية الوطنية لهذا الشعب القديم هي قصة حزينة لأحد عمالقة الحضارة في الشرق الأوسط.
وعلى أساس إعادة إحياء مثل هذا الشعب وهذه الثقافة المتجذرة التي لعبت دوراً كبيراً في حضارة مزوبوتاميا، فقد حملت على عاتقي مهام ومسؤوليات كبيرة، إنني أعتبر إن وضع نهاية لهذه القصة الحزينة، وكذلك حماية هذا الميراث الإنساني التاريخي مسؤولية مهمة تقع على عاتق الشعب الكردي وعلى عاتق كافة شعوب كردستان.
من الواضح جداً أن الانبعاث وفق مبادئ الحياة الحرة ممكن فقط من خلال تجاوز الحضارة المركزية للحداثة الرأسمالية، والبدء بمسيرة التغيير وإحلال الحضارة الديمقراطية والحداثة الديمقراطية.

في هذا الإطار، ونظراً لكل هذا التراكم الثقافي والتاريخي الكبير فإن مشاركتهم في بناء الأمة الديمقراطية مع بقية الشعوب الشقيقة التي تعيش على نفس الأرض مهمة جداً. إن الدور التاريخي للشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية في بناء الأمة الديمقراطية سوف يساهم بشكل كبير جداً في إنقاذ الحضارة المدنية الديمقراطية في العالم وبشكل خاص في الشرق الأوسط. لأنه من الواضح جداً أن الإنسانية جمعاء باتت بحاجة إلى حياة حرة بديلة تحت سقف اتحاد ثقافي كحاجتها إلى الماء والهواء. لذلك من الضروري أن تشارك الشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية المنتشرة في كافة أصقاع العالم في مسيرة البناء على أسس الوطن المشترك والأمة الديمقراطية على تراب أرضه القديمة، والبدء بالتركيز على هذا الأمر.
إن مخاطر الإبادة التي تعرضت لها الشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية في الهجمات الأخيرة في سهل نينوى، وحرمانه من الحماية الذاتية، واللوحة التراجيدية التي نجمت عن ذلك الوضع، تظهر بشكل واضح الأهمية الحياتية لهذا الموضوع. إن المشاكل القومية والاجتماعية الكبيرة التي تعيشها منطقتنا، والحروب والنزاعات الناجمة عنها، لا يمكن حلها إلا من خلال التنظيم على أسس الحماية الذاتية والإدارة الذاتية، وإجراء تغييرات جذرية حداثوية.
وأكرر مرة أخرى إنه من الممكن خطو خطوة مصيرية مهمة ضد الهلاك المحتم من خلال ملائكة الخلاص الثلاثة (المجتمع الديمقراطي، المجتمع الاقتصادي والمجتمع الطبيعي).
وعلى هذا الأساس فإنني أوجه تحية حارة إلى الشعوب الآشورية، السريانية والكلدانية، وأكرر ثقتي بانبعاث الثقافة القديمة وإنها سوف تحتل مكانتها التي تستحقها في موازييك الشعوب في الشرق الأوسط الديمقراطي الكونفدرالي.

الاتجاه برس / خاص

نفى التحالف الكردستاني اليوم الثلاثاء الانباء التي تحدثت عن قيام قوات البيشمركة بتدمير عدد من المنازل في ناحية جلولاء بدعوى تغيير ديموغرافية محافظة ديالى.

النائب عن التحالف شيرين عبد الرحمن وخلال اتصال مع قناة "الاتجاه" قالت ان هذه التصريحات التي خرجت في هذا التوقيت تؤكد ان مطلقيها يحاولون شق وحدة الصف الوطني العراقي بعد الانتصارات التي تحققت على عناصر داعش الارهابية ، مؤكدة ان البيشمركة هي جزء من المنظومة العسكرية العراقية .

واضافت ان حالة الحرب التي يعيشها البلد واستيلاء داعش على بعض المناطق استوجب اخراجهم بكل الطرق الممكنة وكان نتيجتها ان عددا من الدور والابنية تم تدميرها عن غير قصد ، داعية وسائل الاعلام الى الالتزام بالمعايير المهنية في نقل الخبر.

يشار الى بعض وسائل الاعلام اشارت الى ان قوات البيشمركة دمرت اكثر من 700 منزل في ناحية جلولاء خلال المعارك الجارية مع عناصر داعش الارهابية ، مبينة ان هذه القوات بدأت تستغل هذه المعارك لتغيير ديموغرافية هذه الناحية .

تحرير : علي رحيم اللامي

واخ – بغداد

عثرت قوات الحشد الشعبي على مخبأ يحتوي على أسلحة تركية في شارع المحيط.

وقال قائد كتائب العراق محمد نوماس الفرطوسي في تصريح لـIMN)) ،إن " قواته عثرت على مخبأ للأسلحة التركية في أحد منازل شارع المحيط في قضاء بلد تحتوي على أكثر من 120 بندقية مختومة بالعلم التركي ".

وأضاف الفرطوسي أن" المخبأ يحتوي على 23 عبوة ناسفة محلية الصنع كانت تستخدمها عصابات داعش لضرب القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي ".

وعثرت قوة من عشائر الأنبار المنتفضة في وقت سابق على ١٣سيارة تحمل لوحات أردنية قرب قضاء القائم تابعة لعصابات داعش الارهابية.

شفق نيوز/ تفقد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان العراق اليوم الثلاثاء محور الكوير واطلع على أوضاع قوات البيشمركة في جبهات القتال مع داعش.

altوذكر بيان لرئاسة الإقليم ورد لـ"شفق نيوز" أن بارزاني اجتمع مع القادة العسكريين والميدانيين لقوات البيشمركة في محور الكوير وناقش معهم الأوضاع الميدانية في جبهات القتال.

وأشاد بارزاني بـ"دور البيشمركة في التصدي لهجمات مسلحي داعش على هذا المحور قبل أيام"، مؤكدا لهم أن "أفراد البيشمركة يؤدون واجبا مقدسا في الدفاع عن الوطن والشعب".

كما أعلن بارزاني في الاجتماع عن دعمه الكامل لقوات البيشمركة وعرض عليهم تعليمات وخططا لمحاربة الإرهاب.

شفق نيوز/ أثارت مسألة "الإجهاض" جدلًا واسعًا في أروقة السياسة والشارع بإقليم كوردستان العراق بعد حصول حمل لدى بعض النساء اللاتي تعرضن لانتهاكات جنسية على يد عناصر تنظيم داعش الارهابي، خلال فترة احتجازهن.

altوأيد سياسيون كورد وتركمان وإيزيديون ذلك النوع من الاجهاض، فيما رفضه بعض رجال الدين بدعوى مخالفته لتعاليم الشريعة.

وبدأت النقاشات الخاصة بملف الاجهاض تطفو على السطح، بعد أن كانت تجري خلف أبواب مغلقة لعدة أشهر، لما سببته من تداعيات اجتماعية خطيرة، خاصة وأن القانون العراقي، والشريعة الاسلامية يحظران القيام بعمليات الاجهاض.

ومن أجل ذلك شرعت مجموعة من البرلمانيين المهتمين بحقوق الإنسان في إقليم كوردستان العراق، بالعمل على صياغة مشروع قانون استثنائي يتيح لتلك النسوة إجراء عمليات إجهاض.

وأوضحت مقرّرة لجنة الدفاع عن حقوق المرأة في برلمان إلاقليم حياة مجيد قادر، أن أحد المستشارين في البرلمان وضع مشروع قانون يجيز الإجهاض بشكل استثنائي للفتيات والنساء اللواتي نجين من قبضة مسلحي داعش، وظهرت عليهن آثار الحمل بسبب تعرضهن للاعتداء الجنسي.

وأشارت في تقرير للأناضول اطلعت عليه "شفق نيوز" إلى أن الاجهاض في مثل هذه الحالة لا يعتبر جريمة، بل هو الحل الأفضل من وجهة نظر إنسانية.

وأشارت النائبة ورئيسة لجنة المرأة في برلمان إقليم كوردستان بخشان زنكنة، إلى أن موضوع الإجهاض يكتسب حساسية خاصة داخل المجتمع العراقي.

وأضافت أن النساء العراقيات اللاتي تم اختطافهن من قبل عناصر تنظيم داعش، ثم ظهرت عليهن آثار الحمل عقب تعرضهن لاعتداءات جنسية خلال فترة الأسر، يعشن وضعًا صعباً للغاية، إذ أن بعضهن حاملات في شهرهن الخامس أو السادس.

وأوضحت زنكنة أن المسألة تأخذ أبعادًا على الصعيد الفردي، والعائلي، والاجتماعي، "حيث أن عناصر تنظيم داعش الذين ارتكبوا مجازر إبادة جماعية بحق أبناء الشعب العراقي أرادوا أيضًا غرس بذورهم القذرة في أرواح نسائنا وفتياتنا، لذا حريٌّ بنا تناول هذه المسألة بكل شجاعة".

فيما شدد مسؤول قسم الشؤون الدينية الايزيدية في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة لحكومة الإقليم خيري شنكالي، أن قبول الأطفال الذين أتوا إلى الحياة بطريقة غير شرعية مسألة لا يمكن قبولها.

وقال "نحن كمجتمع نمتلك عادات، وتقاليد كوردية، ومحافظون جدًا تجاه المسائل المتعلقة بالشرف، وما قامت به عناصر تنظيم داعش الإرهابي من اعتداء واغتصاب بحق النساء الإيزيدييات، وغيرهن من النساء العراقيات، يهدف إلى تلطيخ القيم المقدسة للإيزيديين".

وأشار الى ان "معظم العائلات تعارض بشدة ولادة النساء اللواتي تعرضن لانتهاكات"، منوهًا إلى أن رجال الدين الإيزيديين وجهوا نداءات من أجل مساعدة ضحايا اعتداءات عناصر داعش.

أما النائب في برلمان الإقليم عن الجبهة التركمانية العراقية آيدن معروف، فطالب بإجراء استثنائي يفتح الطريق أمام إجراء عمليات إجهاض للنساء من ضحايا اعتداءات داعش، مشيرًا إلى أن 62 امرأة إيزيدية، وتركمانية تعرضن للاغتصاب من قبل عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وقال معروف "ينبغي على برلمان كوردستان أن يتخذ قرارًا خاصًا لاحتواء مشكلة النساء الذين تعرضن للاغتصاب، وسن قانون يسمح بإجراء عمليات الاجهاض".

فيما طالب رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي الكوردستاني عبد الله شيخ سعيد تناول قضية ضحايا اعتداءات داعش، بما يتوافق مع تعاليم الشريعة الإسلامية.

وقال "لا يمكن إغفال أن هؤلاء الأطفال ولدوا بطريقة غير شرعية، لكن هذا لا يخولنا أن نقوم بقتلهم، فالإسلام لا يقبل ذلك، إن ما قامت به عناصر داعش يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي، التي تسمح بالإجهاض ما لم تكمل المرأة اليوم 120 من حملها، أي ما لم تدب الروح في جسد الجنين".

وكان داعش قد اختطف مئات الفتيات والنساء من إثنيات مختلفة وخاصة الايزيديات اثناء اجتياحه شمال وغرب البلاد الصيف الماضي.

وباع المتشددون النسوة والفتيات على عناصره في اسواق الاستعباد لاتخاذهن جاريات للمتعة الجنسية وهو ما أدى لظهور علامات الحمل على بعضهن بعد فرارهن من قبضة المتشددين.

ودفع هذا الأمر عددا من اعضاء برلمان كوردستان للاتجاه نحو تشريع قانون يفسح المجال أمام إجراء عمليات الإجهاض الاستثنائية، من دون التعرض للملاحقة القانونية، خاصة وأن القانون العراقي يحظر القيام بذلك النوع من العمليات.

تبنى البلدان من خلال التوافق والتعايش السلمي بين أبناءها على مختلف انتماءاتهم، وتتطور أكثر كلما أحس الشعب وقادته بأن لهم سقف واحد يؤويهم، ولا يوجد غيره، مما يجعلهم يلتصقون به ويتمسكون، لأنه الملجأ الوحيد والملاذ الآمن.
بلدنا العزيز ليس استثناءا من هذه القاعدة، وما حصده المجتمع العراقي بكل أطيافه من ضياع للحقوق واحتلال للأرض ونهب للأموال، هو نتاج لمسؤول فاسد، سلطه الناس على رقابهم عن طريق الانتخابات.
للمرجعية دور رقابي للشعب والحكومة، وكانت فتاواها واضحة وجليه، وهي موضع تأييد وترحيب وقبول من قبل الشرفاء وهم أبناء الوطن والمرجعية، وعدم رضا ونفور من المسؤولين الفاسدين لعدم توافقها مع مصالحتهم.
كل سياسي يقابل المراجع خرج وثغره باسم، وقلبه منشرح لما يسمعه ويلقاه، من الكلام والفعل معا.
الإمام السيستاني له آراء واضحة وتاريخية، وله الفضل في التغيير السياسي الذي حصل بعد انتخابات 2014، بعدما عجز الناس في التغيير، لأنه حث على أستيزار الصالح، وترك الوجوه التي لم تجلب الخير لهذا البلد.
تحريم دماء العراقيين بمختلف أطيافهم، والاعتناء بالأقليات بصورة خاصة لأنهم أصل العراق، وحفظ أموال الدولة وممتلكاتها أينما وجدت، وعدم التعدي على ممتلكات المناطق المحررة، وأحترام علم الدولة، كلها تعليمات وفتاوى صدرت من المرجعية.
كما أنها حفظت الوحدة الوطنية والتعايش السلمي، ففي وقت يحشد أبناء الوطن لقتل بعضهم البعض،قال الإمام السيستاني "السنة هم إخواننا بل هم أنفسنا"، وكان ضربه كبيرة قسمت ظهر الطائفيين بكل أنواعهم.
المرجعية الدينية شجعت وأستقبلت كل من وصل الى سدة الحكم عن طريق الانتخابات، وكانت لهم سندا وموجها، وعندما تغير مسار البعض منهم حذرتهم، وأعرضت عن استقبالهم، ووبختهم وحملتهم مسؤولية ما سيحصل من سوء لهذا البلد.
كان هناك موقف حازم وتأريخي للإمام السيستاني، عندما قال :"يجب أن يكتب الدستور بأيدي عراقية منتخبة" فسحب البساط من تحت المحتلين، وأيضا كان هناك موقف حازم آخر من خلال فتوى الجهاد التاريخية التي لولاها لضاع العراق بشجره وبشره وحجره.
الفتاوى الموجهة لأبناء الشعب والسياسيين، جاءت بأسلوب أبوي محاط بالتقدير والتبجيل، خالي من الاتهام موجها لا منتقدا، أسلوب معبد لطريق النجاح، وهاديا إلى الرشد، وراشدا إلى الهدى.

أذن فهذه الرسائل هي نصائح مجانية تهدف الى تعليم الشعب وقادته وحكوماته، بأن سياسة التهذيب والاعتدال والوسطية والانسجام، وروح المواطنه والعدالة يجب تسود، حتى نشرع ببناء الوطن، فهل من مستمع لهذا الناصح يا سياسيي بلدنا؟


حين التفكير بذكر حقبة من الزمن، قد مرت على الشعب العراقي، يتبادر إلى ذهنك مصادرة الحقوق، والحريات، والحروب، والحصار الإقتصادي، والإعدامات، والمشانق، والثرامات البشرية، وأحواض التيزاب؛ وغياهب السجون، والتشوهات الجسدية، والقرارات الإرتجالية، والقضاء الذي لم يقضي إلا بصالح السلطة آنذاك، ويحكم بما تريد العصابة الحاكمة التي تربعت على صدورنا عقود..
النظام السابق الذي سخر جميع مؤسسات الدولة، وجعلها أداة قمع، وتضيق على ابناء الشعب العراقي، ولا سيما المؤسسة القضائية؛ التي هي تكون من المفترض مؤسسة مستقلة تحكم بالعدل، والقوانين الوضعية التي وضعها الدستور للدولة، ولا تتأثر بالسلطة الحاكمة، أو جهة معينة، ومن المفترض أن تميل مع العدل؛ حيث ما مال..
السلطة القضائية في حكومة البعث، الذي قبعنا تحت حكمة أكثر من ثلاثة عقود، هي عبارة عن أداة قمع، حيث كانت تجري في أروقتها الأحكام بالجملة، فقد يتقدم أمام القاضي العشرات من الأبرياء، والذين ليس لديهم أي جريمة، أو شبهه، وإنما أصحاب الفخامة بحاجة إلى وجبة عشاء، إلى الأسماك، والأسود المفترسة..
حيث يقوم القاضي بوضع رجل صاحب البشرة السوداء في المنتصف، وينطق بالحكم من على يمين أبو سمرة إعدام، ومن على يسار أبو سمرة مدى الحياة، ومن خلف أبو سمرة مؤبد؛ هكذا كانت الأحكام التي كان يحكم فيها النظام البعثي، ولا سيما وهناك عشرات الأحكام التعسفية، وفي مقدمتها قطف، والتشوه الجسدي..
فقد شرع القضاء آنذاك بقانون كل من رفض البيعة إلى البعث، والحروب العبثية، تقطف أذنه، وكان هذا القرار من السلطة القضائية، ومبارك من قبل معظم القضات الأخرين، الذين اليوم يحتلون مراكز متقدمة في العراق الجديد، وعلى سنام السلطة القضائية التي هي أساس العمل الديمقراطي، ومؤتمنة على مكتسبات الشعب، ومقدرات البلاد..
أن فسدت السلطة القضائية أفسدت جميع مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها الكابينة الحكومية، والسلطات الثلاثة، التشريعية، والتنفيذية، والرئاسية، ويبدو إن هذه المرة الكابينة السياسية هي التي أفسدت السلطة القضائية، كون القائمين عليها ملاحقين قانونياً، وأصبح لا خيار أمامهم إلا إعلان الولاء، والطاعة للمؤسسة التنفيذية؛ من أجل بقائهم على سنامها مدى الحياة..
هذا الأمر الخطير الذي يريد أن يعيد العراق إلى المربع قبل 2003، وينسف جميع ما تحقق من تقدم في العملية السياسية، ولا سيما التغيير، والإصلاح الذي شرعت فيه الكابينة الحكومية، منذ اليوم الأول لتغيير" المتشبثين في السلطة"، لأبد أن يطال هذا التغيير المؤسسة القضائية، وإزاحة المتشبثين، وأصحاب القرارات، وقاطفي" الاذنين"...

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 01:19

مدحت المحمود من صدام للمالكي!!- سعد الزبيدي

التعليم والقضاء إن دخل اليهما الفساد, فقد تهدم المجتمع, هذه حقيقة يعلمها كل الناس, وإذا كان التعليم الخاص قد يحد من فساد الإدارات, فلا يمكن إيجاد قضاء أهلي.
أوصى أمير المؤمنين علي عليه السلام, من يوليهم أمْرَ المسلمين بوصايا, تخص كل عمل في المجتمع, حيث لم يغفل الوصايا فيما يخص القضاة لأهميته, وأذكر من أقواله جزء يسير جداً وهو" لا يستميله إغراء" ويقصد بذلك الهدايا والرشا.
الشيء الآخر أن يكون القضاء مستقلاً, لا يتأثر بالحاكم أو أي صاحب نفوذ, وهذا يتطلب نزاهة مشبعة بالشجاعة, مع قوة الارادة لقامة العدل, بيد أن ذلك بالرغم من سقوط الطاغية هدام, لم يتحقق, فقد تغلغل بعض القضاة لمفاصل مهمة, أثناء الحكم المدني للاحتلال.
مجلس القضاء الأعلى, عنوان كبير لمؤسسة من الأهمية, كان من الواجب, أن تخصص لشخص لا شائبة على تأريخه, إضافة لاستقلالية عمله, لكن المطلعين على الشأن القضائي أصابهم الإحباط, حيث تسنم هذا المنصب رجلاً, أقل ما يطلق عليه هو" مدلل صدام"! عن طريق أقاربه الحاصل على الجنسية الأمريكية, فأصبح قضاؤنا تابع لـ (برايمر), يسيره حسب أهواءه كمحتل.
تساءل متسائل من هو ذلك الشخص؟ فأجاب أحد المتابعين شارحاً: إنه مدحت جودي حسين, الذي تَنَكَّرَ لأصله ليلصق نسبه ببيت الحسن, أقارب هدام, وقد كان لقبه (النعلبند), يستطرد المُجيب: أن القاضي مدحت الكردي الفيلي, كان عضواً في محكمة البنك المركزي, التي يُشرف عليها المجرم( عبد حمود), سكرتير هدام.
قال شخص آخر: كان مدحت مستشاراً لصدام قبل تقاعده, كما انه كان يصف الطاغية المجرم, بالعادل وأن عدله شبيهٌ بعدل الرسول(ص)! كما أنه صاحب العبارة المعروفة" (أعظم قائد لأعظم شعب), وله مقالات في صحف الثورة والقادسية! كما إنه من الحاصلين على الهدايا, من سيده صدام, عبارة عن أراضي وسيارات!
كما أن مدحت الكردي الذي أنكر أصله, بمساعدة الخبير القضائي المتملق( طارق حرب), هما من شَرَّعا قانون بتر صيوان الإذن, كما انه عضو شعبه ضمن تنظيمات الجادرية, ويستلم ما يمنح من مبالغ, عن طريق مصرف الصالحية, التابع لوزارة العدل حسابياً!
أصبح المتملق المشترك بالإجرام الصدامي, من مشمول بالاجتثاث, الى متضرر من نظام الطاغوت البعثي, والمتضرر له حقوق وامتيازات, فهنيئاً لدولة القانون التي تطالب لسنين, بقانون اجتثاث البعث, وبين اضلعها هكذا نماذج.
جاء زمن التغيير بغالبية واضحة, فهل سيشمل القضاء الفاسد, فلا يمكن ذلك إلا من رأس الهرم.

محمـد الكحط - ستوكهولم-

شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم يوم السبت 10 يناير 2015، أمسية وادعة ولحظات تجلي في حفل لتأبين وأستذكار الفنان الفقيد منير حاكم فرحان، تحت عنوان ’’محطات من وداعات المهجر‘‘، أقام الحفل الجمعية المندائية في ستوكهولم وبالتنسيق والتعاون مع المركز الثقافي العراقي في السويد، وعلى قاعة المركز الثقافي.

حضر الحفل جمع من أبناء الجالية العراقية في السويد والعديد من الفنانين التشكيليين والمثقفين العراقيين، وعائلة الفقيد زوجته وأبنته الدكتورة صبا، وأبنه المهندس فواز، وبعد ان تجول الحضور في معرض خاص من أعمال الفقيد، رحب الاستاذ نجم خطاوي بأسم المركز الثقافي بعائلة الفقيد و بالحضور مؤكدا على أن الفنان يبقى حيا في عطائه ومن خلال أعماله التي تركها لنا، بعدها قام الفنان التشكيلي نوري عواد حاتم (أبو رشا)، بإدارة الحفل، وبكلمات نابعة من القلب جسد شخصية الفقيد وقدم عرضا سريعا لمحطات حياته، فالفقيد منير حاكم فرحان الكيلاني من مواليد 1945 في الناصرية، التي عاش فيها طفولته وواكب معاناة الناس ونشط في العمل الطلابي وأهتم بشكل مبكر في تطوير مواهبه الفنية والثقافية، بعدها أنتقل الى بغداد وليدرس الفن في أكاديمية الفنون الجميلة ليتخرج منها سنة 1973، وليساهم في النشاطات الفنية المختلفة، وكان خلال سنوات الدراسة وجها طلابيا معروفا ونشطا حيث كان ضمن صفوف الحزب الشيوعي العراقي، وبرزت لدية العديد من المواهب والقدرات السياسية والاجتماعية، مما جعل السلطات تضيق الخناق علية، فقد عمل في وزارة الشباب وفي مجلة الشباب وفي مصهر البرونز سنة 1974، وعندما أضطرته الظروف السياسية التي مر بها العراق تحت حكم النظام الدكتاتوري سافر الى أبو ظبي حيث عمل في صحيفة الوحدة بالإمارات العربية المتحدة من سنة 1982 حتى سنة 1991، وهو عضو جمعية ونقابة الفنانين التشكيليين العراقيين في العراق. لجأ الى السويد عام 1999، وساهم في العديد من المعارض المشتركة في بغداد والإمارات والسويد. وصمم العديد من اغلفة الروايات والكتب، وكان للفقيد حلم إنشاء ورشة تشكيل لتدريب الفنانين الشباب، وأقامها في عدة أماكن لكن ظروفه ومرضه في السنوات الأخيرة وقفت عائقا أمام هذه الإنجاز ليتطور بالشكل الذي أراده.

بعدها تحدث الدكتور أسعد الراشد حيث كان صديقا وزميلا له في الاكاديمية وعن معايشته عن قرب، أشار الى خلقه الرفيق وهدوء طبعه، وعن نشاطه السياسي وقدرته على العمل السري، فحتى البعض من أقرب أصدقائه لم يعرف نشاطه السياسي، وتحدث عن قدراته الفنية.

وكان للجمعية المندائية كلمتها حيث كان الفقيد مشاركا في معظم معارضها الفنية، قدم الكلمة الاستاذ فاضل ناهي طلاب ومما جاء فيها: ((نلتقي اليوم لنؤبن شخصية عراقية مندائية إنسانية فنية تركت بصماتها في الكثير من المحافل وخصوصا الجمالية، نؤبن شخصا عمل وثابر وقارع الظلم والطغيان بأدوات سهلة لكنها مؤثرة وبليغة، ناضل باللون والفرشاة مجسدا حياة العراقي بفرحه وحزنه، عنفوانه وحبه للحياة، رسم أجمل اللوحات بروح الأمل ولون الزهر، بنى شخوصا من طين لكنها صرخة بوجه الجوع والفقر، صرخة في زمن الوجع الذي أستشرى كالوباء في مجتمعنا)).

بعدها تم عرض فلم تسجيلي عن الفقيد وتاريخ حياته من أنتاج اللجنة الإعلامية للجمعية المندائية في ستوكهولم، ومن إعداد ومونتاج وإخراج الاستاذ عدي حزام، حيث عكس محطات مهمة من حياة الفنان السياسية والفنية.

بعد الفلم تحدث الفنان شاكر عطية بأسم جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في السويد والتي كان الفقيد عضوا فيها وساهم في معظم معارضها السنوية، أشاد بتواضع ودماثة خلق الفقيد وإحساسه الفني المرهف.

وكان مسك الختام مع كلمة العائلة التي قدمها أبنه المهندس فواز، الذي شكر وثمن الجهد المبذول من الجمعية المندائية والمركز الثقافي العراقي في السويد.

تخرج ( منة) من السجن بعد عشرة سنوات وتأخذ الطفلين معها . بعد سنين تسأل ( منّة) عن زوجها ساحل , فيخبرونها بأنه قد توفي وقد دفن في مقبرة الكافرين والزنادقة , أيضا هي لعبة أخرى من ( أكبر رضاي وجلاوزته) حيث أنّ زوجها لازال في السجن حي يرزق . تذهب الى المقبرة وترى ضريح زوجها الذي بناه المجرمون لتضليلها , فتندبه وتبكي بكاء الثكلى مع الأخريات النادبات على أزواجهن في نفس المقبرة , لكنها تتفاجأ بوقوف ( أكبر رضاي) فوق رأسها راجيا منها ما أراده في السجن , موقف يعبر عن الخسة والنذالة لهؤلاء المختلّين عقليا وأعمالهم الإجرامية وحبهم للجنس بشتى الطرق حتى لو كان إغتصابا يغضبُ الله .

تذهب (منة ) الى تركيا مع إبنتيها , وهناك يكبرنَ ويصبحنَ في عمر البلوغ . الفقر يغيّر سلوك هذه العائلة المحترمة العفيفة وعلى مرأى ( أكبر رضاي) الذي كان قد تعقبهم الى تركيا لأغراضه الشهوانية القبيحة , وبأعتبار أنّ البنتين هما من صلبه . الأم وإبنتيها يبحثنَ عن المال في سبيل الحصول على مبلغ يستطعنَ من خلاله الخروج الى أوربا لطلب اللجوء السياسي حالهنّ حال الكثير من الإيرانيين المهاجرين .

تذهب الأم ( منة) الى أكبر رضاي وتطلب منه تدبير جوازات سفر لها ولإبنتيها لغرض السفر بأعتباره الضالع في الحكومة الإيرانية والحرس الثوري والجلاد الذي أذاقهم مر الهوان , تذهب اليه على مضض وهي في غاية المرارة والألم , ولكن ماذا تفعل هذه المرأة التي ضاقت بها الحيل , غير أنْ تتمشدق بذاك المثل الشائع ( إذا كان لك حاجة عند كلب, فمن أجل مصلحتك أنْ تناديه بالحاج كُليب) . ( أكبر رضاي) الملتحي المتدين كعادته يطلب المساومة منها , ثلاث جوازات مقابل شرفها والنيل من جسدها , يفي بوعده بعد الإرتواء من الجسد البض الطري والنظيف .

في عام 2009 يخرج ( ساحل فرزان ) من السجن بعد إن أكمل ثلاثين سنة بكل لياليها ومآسيها وحلكة ظلامها , وتبين أنه لم يمت , وكانت تلك الميتة , هي لعبة من الجلاّد (أكبر رضاي) في سبيل أن تكون ( منة) على يأس من زوجها ويخلو هو بها حيث الجنس الناعم ليمارس رذيلته من جديد . أية اخلاق هذه وأية جرائم ترتكب بحق الأدباء وبحق الإنسان الإيراني وبدون أي ذنب . ساحل فرزان يخرج من السجن دون أن يعرف أنّ زوجته أنجبت له إبنتين توأمين . ساحل فرزان يمتهن السياقة لغرض العيش , ويبدأ بالبحث عن زوجته , وأثناء عمله كسائق تكسي , يلتقي بفتاتين تعملان في مجال الدعارة , ويبدأ معهن بداية وكأنه يعرفهنّ منذ زمن بعيد , حيث أنّ علاقة الأصلاب هي التي تصدحُ هنا في هكذا مواقف , حيث يلّوّح لنا المخرج بأرجحية الأبوّة لساحل فرزان أكثر منها لـ ( أكبر رضاي) , يعني أنّ الفتاتين هنّ إبنتيه . يستمر ساحل فرزان في توصيلهنّ كسائق تكسي وفي يوم , يلمح من بعيد وعبر النافذة , إمرأة تطل بوجهها وتنتظر إبنتيها المترجلتين توا من التكسي , فيسرح خياله الحزين والباكي بعيدا الى حبيبة العمر وزوجته( منّة) , فتقولُ له سريريته أنها هي , كان مشهداً في غاية الغموض , لحساسية وفداحة الموقف , وهذه من مرحمات الطبيعة والأقدار , في أن تجعل الأب لايعرف حقيقة زوجته وإبنتيه والاّ لمات حرقة ً وألماً .

الأم ( منّة) تعمل في مجال ( التاتوو) أي عمل الوشم على الجسم , أما الفتاتان فتعملان في مجال الدعارة ,وفي يوم يتشاجرنَ وهنّ ثملات مع أشخاص سيئين في شارعٍ عام , فيقوم ساحل فرزان بالدفاع عنهن وتخليصهن من شر هؤلاء الفتية , يذهبنَ معه الى بيته وهناك يشربون الخمر ويثملون , وتنتقل الكاميرا بنا الى السرير الذي يضم ساحل فرزان مع أحدى الفتيات , في مشهد حزين مؤلم يشير الى ممارسة الجنس بين الأب وإبنته, مشهدُّ موجع , بحيث لم نستطع من خلاله غير أن نلعن الأنظمة الفاسدة التي أنجبت أمثال أكبر رضاي والجلاّدين الآخرين الذين بسببهم مارس الشاعر الرقيق ساحل فرزان الجنس مع فتاة لايعرف أنها إبنته , أنها جرائم العصر التي تقشعر لها الأبدان وتصرخ لها الإنسانية . يستيقظ ساحل فرزان في الصباح ويجد نفسه في حالٍ من الندم , حال مرتبك , قلق ,وكأن هناك خطأ فادح قد حصل , ولكن ماهو هذا الشئ , لايعرف , فيلوذ بالصمت . الفتيات يتوددنّ لساحل فرزان تودد البنات لآبائهنّ , ويعترفن له بأنهن لستا بعاهرات , لكنهن بحاجةٍ الى بعض المال لغرض سفرهنّ الى اوربا لغرض الخلاص من الواقع المقرف والمستقبل المخيف الذي ينتظرهنّ لو بقين هنا في تركيا . البنات يجلبنَ الأم ( منة) لغرض عمل وشم له , لغرض كسب المال , تأتي هي وتنظر اليه نظرة خاطفة , نظرة محب قد فارق حبيبه منذ زمن بعيد , يشير المخرج من خلالها أنها قد عرفته , ولكن أنى لها ذلك فحبيبها قد مات منذ زمنٍ بعيد وقد زارت قبره وقبّلت ترابه منذ سنين مضت , وودعته هناك وداعا أبديا . ينام ( ساحل فرزان) على ظهره مخبئاً وجهه على الوسادة , دون أنْ يراها , لايستطيع أن يريها وجهه فتعرفه , أنه موقف في غاية الأسى , العاشق والمحب والزوج يشيح بوجهه عن حبيبته لعدم القدرة على مواجهة واقع مرير يفيض حزنا وشقاء . الزوجة (منّة) تقوم بوضع وشما على ظهره وهو عبارة عن بعض الكلمات من ديوان ( موسم وحيد القرن) إيفاءاً لزوجها التي في نظرها قد رقد تحت التراب منذ زمن بعيد , لكنه في الحقيقة راقد تحت مقبض يديها الناعمتين لغرض عمل الوشم .

في نهاية الفلم ساحل فرزان يتعرّف على أكبر رضاي ويعرف أنه هو السبب في دمار حياته وتفكيك عائلته , فيقوم بأستدراجه ويأخذه معه في سيارته ويرمي السياره في البحر ويقوم بقتله والخلاص منه , وتخليص البشرية من جرائمه وأمراضه ونيل الثأر لأراحة النفس , يموت ( أكبر رضاي) الميتة التي يستحقها كمجرم وجلاد , يموت غرقا في البحر , بينما نرى الباخرة التي تشق عباب البحر , تحمل الفتيات والأم , في مشهد يشير الى سفرهنّ الى أوربا , في رحلة للخلاص من الألم والدعارة التي فرضت عليهنّ والحياة التي أصبحت لانطاق في إيران بالنسبة اليهن ,وينتهي الفلم نهاية بريختية ( نسبة الى بريخت) , حيث أنّ كاتب الرواية يترك للقارئ وضع الحلول النهائية , إذ أننا لم نعرف هل سيلتقي الزوجان بعد وصول العائلة الى بر الأمان في أوربا . وينتهي الفلم بموت المجرم الجلاّد , وبنفس اللحظة تحيا الضحية ( منّة) وبناتها وهنّ فوق الباخرة التي تمخر عباب البحر , وكأنهن يصرخنّ بأعلى أصواتهنّ , نحنُ هنا أحياء ولم نمتْ , رغماً عن إنوفكم أيها الأوغاد .

رابط الحلقة الأولى

http://al-nnas.com/ARTICLE/HBashbosh/28k1.htm

 

كلنا نعرف ن القاعدة منظمة عربية ارهابية برئاسة بن لادن سابقا وحاليا الظواهري وكذالك داعش منظمة ارهابية يراسها عربي وهو ابوبكر البغدادي وكذالك ميليشيات شيعية عراقية عربية لااقل كلها ولكن اكثريتها ارهابية ,وكذالك أبو محمد الجولاني قائد جبهة النصرة، وحزب الله, وحزب البعث وغيرهم كثير ,ولو تنظر الى العالم الاسلامي ماعدا العرب تراهم الى حد ما مسالمين لايميلون الى الجريمة ربما تركيا وايران يستخدون الارهاب ضد الشعب الكردي وهذا معروف من الدول الاستعمارية,,.واخذ امة عربية ذات وجهين وجه عربي ارهابي ووجه اسلامي مثالا وارجو من كتابنا المثقفين اخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار لو فرضنا مثلا شخصا عربيا حصل على جائزة نوبل ستكتب الصحافة وتنقل التلفزيون البث المباشر نحن امة عربية ذكيه او ماشابه من المدح ويكون المدح فقط للعرب لان احدهم فز بجائزة نوبل ولا يذكرون العالم الاسلامي بشئ,,والوجه الارهابي حيث من مجموع الجرائم في العالم ٩٩بالمئة جرائم يقوم بها اشخاص عرب ثم يلصقون جرائمهم بالامة الاسلامية  جزافا من غير وجه حق,وارجو من اخواني واخواتي الكتاب فضحهم ووضع النقاط على الحروف لان المجرم ينادي باسمه وليس باسم شخص اخر وكما(قوله تعالى ولا تزر وازرة وزر أخرى) لانه من ضمن الامة الاسلامية شعبنا الكردي المسالم على مر تاريخه العزيز وارجو من الله ان ينصره على اعدائه قولو امين ومع تحيات لكم اجمعين

 

اليوم كما نقرأ ونرى ونسمع عن جرائم تنظيم قل مثيله في العالم من حيث الممارسات الارهابية الدموية التي تقوم بها دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام لم يحدث في عصرنا ان يظهر مسلسل نحر الانسان كالحيوان ولا سبي النساء ولا الاباحة الجماعية للممارسات السكسية حتى ادت الى موت ملكة السكس البلجية التي هرت الى الشام للتطوع ضمن فصيل النساء اللواتي هرعن الى ارتماء انفسهن في احضان اصحاب اللحايا الرثة باسم جهاد النكاح بعد ان اكملوا عناصر داعش ايمانهم الروحي بممارسة السكس معها وبالمئات في اليوم الواحد حيث تمكنوا منها وارسلوها الى جنتهم المبني ابوابها بمفاتيح الذبح والسكس والسبي .

كما نعلم ليس هناك شيئ مخفي الا ما قل وندر من المتعلقات باسرار المخابرات العالمية والتي هي الاخرى تظهر على السطح بعد انقضاء السقف الزمني لحفظها كأسرار تدخل ضمن مصالح القائمين عليها .

داعش اليوم اصبح الكابوس المرعب في العالم بحيث انتشرت ممارساتها الدموية في اكثر من موقع وبالامس تعرضت عاصمة فرنسا الى شظايا ارهابها الدموي والتي انتهت بعشرات الضحايا في موقع اعلامي ليست العبرة في نشاطاتها وممارساتها الارهابية الدموية والتي ترتكب بحق الانسانية دون تفرقة وتمييز بين الناس وفي مناطق مختلفة من تواجدها بل كل العبرة في كيف يتمكن ذلك التنظيم الارهابي من القيام بعملياته وفي مختلف الاماكن خصوصاً في العراق وسوريا وجنوب كوردستان بقيامها بحرب مواجهة وعلى مسار حدود تلك المواقع التي تتعرض لارهابه الدموي ، هناك العشرات من الاسئلة التي تطرح نفسها على هذه الاسطورة التي بدأت بالظهوركاحداث الساعة على لسان حال كل الاجهزة الاعلامية والفضائيات العالمية وحقيقة وجودها من حيث الدعم والنفاق التي يمارسه بعض القوى والانظمة بين كذب محاربتها وحقيقة دعمها .

ومن الاسئلة :-

كيف يتمكن التنظيم من خوض المعارك وعلى طول جبهات القتال على الاراضي العراقية والسورية والكوردستانية ؟

كيف يقبل الانسان الواعي من تجاهل حقيقة وصول الامدادت اليه و هي محاصرة عراقياً وسورياً وكوردياً؟

كيف حصل التنظيم على سلاح اسرائيلي والتي وقعت بايدي القوات العراقية في تكريت من اسلحة خطيرة تخترق الدروع ولا يملك تلك الاسلحة الى القوات الاسرائيلية ؟

من اين حصل التنظيم على طائرات التجسس من دون طيار وهي تقوم بالتحليق دون ان تتعرض الى السقوط من قبل قوات التحالف الدولي التي تدعي بمحاربتها ؟

من اين حصل التنظيم على صواريخ ميلانو الالمانية ضد الدروع ؟

من اين تحصل على الدعم المالي وخطوط تمويلها وهي كما يظهر محاصرة عدا الجانب التركي ؟

كيف اعاد سنياريو شنكال نفسه في كوير قبل ايام بالرغم من وصول كافة المعلومات عن هجومها المرتقب عليها وعلى مخمور للسيد سيروان البارزاني قائد المحور ؟

لماذا لم يتم التحرك على تصفية الخليفة ابو بكر البغداد المحاصر في منطقة السلامية حسب الانباءالمعلنة عنها والتي تبعد منطقة حصاره عن كوير 15 كيلومتراً من قبل الحلفاء والقوات العراقية والكوردية ؟

كيف تبدو من الصعوبة على الجيش العراقي المجهز باحدث الاسلحة الغربية من تحرير تكريت وفلوجة والرمادي وغيرها من اماكن المسيطرة عايها التنظيم ؟ ام ان الركون الى قاعدة باسهم بينهم شديد المتبع عراقياً حيث القتال لم ينال من مواقع الطائفة الشيعية بل محور المعارك في المناطق السنية والكوردية وفي كلا المحورين نصر للحكومة العراقية الطائفية لاضعاف القوتين السنية والكوردية ؟

الاجهزة العلمية المتطورة تعلن عن اكتشاف الكواكب على بعد الالاف السنين الضوئية هل تصعب عليها كشف موقع الخليفة ابو بكر البغداد الذي لحيته الرثة تكفي للعثور عليه اينما يكون ؟

تركيا تعد من اول واهم مصدر دعم وتمويل للتنظيم كمعبر لعبور عناصره عبر اراضيها والدخول الى سوريا وعراق كما بينت الوثائق عن كيفية دخول فاطمة المتهمة فرنسياً بالمشاركة في تخطيط الهجوم على موقعها الاعلامي داخل باريس دون ان تحرك المجتمع الدولي ساكناً بحقها وموقفها النفاقي في تعاملها مع التنظيم الارهابي الدموي ؟

النظام السوري اصبح في مأمن من القتال مع التنظيم بتوجيه ثقله القتالي الى العراق السني وجنوب كوردستان وغربها مما يحلو له ويؤمن مزيداً من اضافة العمر الى بقاءه دون ان نرى تكثيف الجهود الدوليه في التعامل مع هذا التوجه ؟

كل الاسئلة اعلاه مع المزيد منها تطرح نفسها عن اسباب التعامل المزدوج من قبل المجتمع الدولي مع الاحداث المرتبطة امورها بالداعش والمواقع التي تتعرض لارهابها الدموي فهو تنظيم قائم اساساً على مجموعة من العوامل الدوليه ومصالحهم الستراتيجية بتنفيذ داعشي على حساب الدماء الطاهرة التي تسفك بيد عناصر داعش من هنا وهناك .

خسرو ئاكره يي ---------------------13/ 1/2015

بنبرة المتردد الغير واثق من حديثه ظهر صباح كرحوت رئيس مجلس محافظة الانبار على احدى الفضائيات العراقية ليدلو بتصريح خنفشاري يثبت من خلاله ان علاقته بالسياسة والمنطق هي كعلاقة ( الدولمة بالجلاق) .

فقد قال بان ( الكورد والامريكان اخوة في الرضاعة بينما (نحن) كنا دائما بندقية تركض وراء الامريكي )... مع انني لم اعرف من يقصد بكلمة ( نحن ) الا انني ومنعا لاحراجه سوف اتفادى السؤال عن الضمير المنفصل ( نحن ) ....

بداية اقول للبعض من هواة السياسة في حكومة المركز ممن اتى بهم الامريكان وايران واقعدوهم على كراسيهم في البرلمان العراقي ومجالس محافظاته ... عليكم ان تدركوا بان صرعة النعيق الناري ضد الكورد امسى مثار ( قشمرة) الشارع الكوردي والعربي في العراق , ومحاولاتكم المتكررة في اثارة ازمات مع كوردستان للتستر على الخواء الفكري والسياسي الذي تعانون منه لم يعد يجدي في حشد تاييد الشارع العربي لكم , بعد ان فشلتم في تقديم ابسط انواع الحقوق للشارع الذي وضعتم على الكراسي كي تمثلوه .

ان علاقات حكومة اقليم كوردستان واضحه للجميع , تستند على اساس المصالح المتبادلة انطلاقا من احساسها بالمسئولية تجاه شعبها , ونجحت في خلق علاقات متينة مع فرقاء السياسة الدولية والاقليمية سواء كانت امريكا واوروبا او ايران وروسيا , ولم تنجر كما انجر كرحوت والضمير المنفصل ( نحن) الذي استعمله في حديثه الى مواجهات دونكيشوتية مع هذا وذاك تكون نتيجتها تدمير المدن و نزوح مواطنيها لناتي صاغرين و نستجدي معونة من كنا نحارب .

وهنا نريد ان نوجه بعض الاسئلة الى كرحوت والضمير المنفصل (نحن) ونتمنى ان تكون عنده الجراءة للرد عليها حتى ولو مع نفسه : -

1- متى كان يركض هو وبندقيته وراء الامريكي , هل قصد بها عندما كانت الدبابات الامريكية تركض وراء جيشه الهارب من الكويت بعد احتلالها في تسعينات القرن الماضي , ام عندما كان الجندي العراقي يقبل يد الجندي الامريكي ليحافظ على حياته من القتل ؟

2- متى ركض ببندقيته وراء الامريكان او وراء أي محتل اخر ؟ الضمير المنفصل ( نحن ) الذي تكلم عنه كرحوت لم يقاوم طوال تاريخه أي غاز او محتل للعراق . فمنذ الاحتلال الفارسي القديم .. مرورا بولاة الدولة الاموية الجائرين .. ثم الاحتلال العثماني .. وما تلاه من احتلال بريطاني .. فانتهاء بالاحتلال الامريكي والقاعدي والداعشي الحالي .. كان الضمير المنفصل ( نحن ) الذي قصده كرحوت اول من ينبطح لها كلها . وقد يقول قائل بان ( نحن ) هذا قد قاتل الامريكان واجبره على الخروج من العراق في الالفين واحد عشر , فاقول له بان من قاتل الامريكان في العراق هم القاعدة والتنظيمات الاسلامية المتطرفة التي احتلت بدورها انذاك الضمير المنفصل ( نحن ) , واستباحت كل ممتلكاته , الى ان انشأوا الصحوات العشائرية برعاية المحتل الامريكي وتخلصوا منها .

انا افهم ان الفكر البدوي عادة ما يكون موغلا في الخيال واللاواقعية , لكن شرط ان لايصل الى درجه ان يكذب الكذبة ثم يصدقها والا فسيتحول الى غباء مدقع .

3- ان كانت الرضاعة مع امريكا غير جائزة سياسيا فلماذا تستجدون الان مساعدتها لاخراج الدواعش من اراضيكم , وان كانت ايران ( الصفوية) هي عدوة تاريخية فلماذا تخيرون امريكا الان بين .. اما انقاذكم من داعش او فالهروب الى الحضن الايراني سيكون هو الحل ؟ هل الضرورات هنا تبيح المحظورات التاريخية ؟

4- الغريب ان كرحوت ومن يحسبون على الضمير المنفصل (نحن) موجودون في كل زقاق من ازقة مدن اقليم كوردستان معززين مكرمين , بعد ان هاجروا ونزحوا من مدنهم نتيجة احتلال داعش الاخير لاراضيهم . وهم الان يرضعون من نفس الحليب وعين المرضعة التي ينتقدها كرحوت هذا , وينتقد سياسات اقليم كوردستان وتوجهاته .. وان استطاع سيكون اول من يتامر على التجربة الكوردية ويضربها من اساسها .

لقد صدع كرحوت والضمير (نحن ) رؤوسنا بعد الالفين وثلاثة بطرح اخراج المحتل الامريكي , وبعد خروجه اخذ يندب حظه العاثر في سقوط العراق تحت يد ايران , فخرج في اعتصامات قال عنها بداية انها سلمية ثم انهاها بدخول داعش . والان هو حائر ( وهو بكامل قواه العقلية) بين الاستنجاد بامريكا او بايران لاخراج الدواعش من اراضيه . فهل ان تكون اخا في الرضاعة لامريكا افضل , ام ان تكون تابعا ذليلا تستجدي المساعدة منه افضل ؟

واخيرا اقول لكرحوت باللهجة العراقية العامية ( عوف امريكا تطلعلك الدواعش وبعدين اركض انت وبندقيتك وراها وقاتلها وكول .. شوكت تهتز الشوارب ) .

انس محمود الشيخ مظهر

كوردستان العراق – دهوك

13- 1- 2015

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

بحضور الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميدي دهام الهادي ووفد من حكومة المقاطعة والمجلس التشريعي وممثلي الاحزاب ومؤسسات المجتمع في الإدارة الذاتية الديمقراطية وممثلي عن الكنيسة السريانية الكلدانية في ديرك بالاضافة الى عوائل العسكريين نظمت هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة الجزيرة يوم الاثنين 12 كانون الثاني 2015 في مدينة ديرك مراسم الدورة الثالثة من قوات الدفاع الذاتي بعد أن أنهى 208 عسكرياً الدورة التي دامت شهر وذلك ضمن مراسم رسمية.

وبدأت المراسم بتقديم السلاح من قبل العسكريين وتحية الشهداء وثم أداء القسم باللغة الكردية والعربية وتخللت المراسم تقديم العرض العسكري وتكريم قادة الدورة والعسكريين كما أهديت للعسكريين إشارات تحمل رمز هيئة الدفاع والحماية الذاتية من قبل الحاكم المشترك والدكتور حسين عزام نائب رئيس المجلس التنفيذي ورئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية عبد الكريم ساروخان ونائبه ابلحد كورية والضيوف المشاركين في المراسم.

وألقيت خلال مراسم التخرج العديد من الكلمات منها كلمة الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميدي دهام الهادي، حيث بعد أن حيَ العسكريين أكد بأنه يوم مشرف وتوجه اليهم قائلا "حيث الإخطار تحيط بالجزيرة من كل مكان انتم ايه الرجال حماية مقدسات الجزيرة، انتم حمايتنا الآن، أنتم الذين توفرون لنا الحرية وأنتم الذين توفرون لنا الرقي ليسمع العالم كيف توحدت هذه المكونات في الجزيرة كيف كلها صبت في قالب واحد تبحث عن الحرية والكرامة للانسان ليس لفئة دون فئة هذا الامر لن يحميه سوى زنودكم أنتم رجالنا اليوم أنتم حصننا اليوم حفظكم الله والسلام عليكم".

كما ألقى عبد الكريم ساروخان رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية كلمة بارك فيها تخريج الدورة الثالثة على الحاكمية المشتركة للمقاطعة وعلى جميع المناضلين والذين استشهدوا من أجل مقاطعة الجزيرة وروجافا.

وأشار ساروخان "هذه أول مرة في تاريخ هذا الشعب يعلن فيها عن تشكيل قوة عسكرية وفق القوانين وفي ظل ادارة ذاتية ديمقراطية" وتوجه ساروخان للعسكريين قائلاً "نحن على أمل انتصارات كبيرة منكم وان تقوموا بالدفاع عن هذه الارض والمجتمع والثائر لأرواح جميع الشهداء" منوهاً أن هذه القوات التي هي مكان الفخر وتتشكل من جميع المكونات "يوما بعد يوم تكبر وستتمكن من حماية كل أراضي روجافا"

كما القيت كلمات من قبل الدكتور حسين عزام نائب رئيس المجلس التنفيذي وبروين محمد أمين عن المجلس التشريعي ويوسف حاجي عن بلدية ديرك، نجم الدين ملا عمر رئيس الحزب الشيوعي الكردستاني حيث هنئت جميعها بتخريج الدورة الثالثة وتمنت للعسكريين النجاح في مهامهم.

مكتب الاعلام في هيئة الدفاع والحماية الذاتية

2015-01-12

http://d-parastin.com/ar/index.php/2014-05-25-17-58-10/285-2015-01-13-08-51-43


http://www.youtube.com/watch?v=7a5zfVhwSDw&feature=youtu.be


هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأنسان ولد حراً ليعيش بحرية بعيداً عن قيود و طغيان غيره الذي يجعل من حياته زنزانة يريده حسب رغبته إن شاء أطعمه أو شاء أطلقه ,تلك الكلمة الصغيرة بحروفها والكبيرة بمعناها أختارها الله للأنسان لينعم بها في حياته ، وهناك من البشر من يحاول سلبها منه ، و أنها أغلى مايملكه بل لايساويه شيئ , فالمسلوب منه الحرية ناضل و قاتل و صبر و ضحى من أجلها , فكرامة الأنسان و قيمتها في الحياة مرهون بوجودها , لذا فمهرها غالي بل وأغلى ما عند الأنسان هو روحه الذي يفديه من أجل الحفاظ على حريته و حرية بني جلدته و قومه و وطنه , فالطريق الى الحرية ليس معبداً بالورود و الرياحين , و أنما أولها أرادة و فداء و صبر و تضحية وعزيمة و أصرار و آخرها أما الاستشهاد أو العيش بحرية مع الشعب مرفوع الرأس و الجبين .

ان الكورد هذا الشعب المغلوب على أمره ، عرف و يعرف ما للحرية من ثمن فالعيش في العبودية ذل و موت و الاستشهاد في سبيلها حياة أبدية يكتبها التاريخ بنقوش من الذهب , فهذا الشعب الأبي ناضل بكل ما أوتى من قوة ضد الطغيان و الأضطهاد و من أجل حريته و دفع أبناءه أثمن مايملكون ليكونوا قناديل يضيئوا طريق شعبهم نحو العلا و المجد التليد , فأنهم لم يعرفوا للحياة معنى في ظل السيوف و فوهات بنادق الأعداء والقبول بالخذلان و لم يستسلموا أبداً و أبدوا أروع الامثلة في البطولة و الفداء ضد كل من يحاول النيل من حريته على مر التاريخ والمواقع الأثرية خير برهان , هؤلاء الفدائيين يسمون بالثيَشمةركة الرجال الذين أبهروا الأعداء قبل الأصدقاء بشجاعته و بسالته فخلق ليقاتل و يفدي و ينتصر و يستشهد , و الهزيمة و الفرار ليس لها ذكر في قاموسه , و من أسمه فإن روحه بين يديه يقدمه قرباناً لوطنه ليحيى بحرية و قدم الكثير الذي لايعد و لايحصى , و في كل يوم يزداد إصراراً و عزيمةً ، فبنطق أسمه يدخل الفزع في نفوس الأعداء , وصوته كزئير الأسد في الغابة يهتز كل شيئ أمامه فمنهم من يضحي ليلحق روحه الطاهرة بمن سبقوه و يخبرهم بما فعلوا من بعدهم , و بأول قطرة من دمه ينير جبال كوردستان و وديانها بضياء و نور ويرسم الابتسامة على شفاه الاطفال ويزرع الأمل في نفوسهم ، و تفتخر تلك الأم التي كانت ترى الدنيا في عيون ولدها وتتمنى لو كان يوم ولادته قد أنجبت عشراً بل مئةً من أمثاله ليكون عزها أكبر ، و دموعها الحزينة تجري على خديها ترسم لوحة فنية أصفى وأنقى من ماء تلك الدمعة التي تخرج من أزيز قلبها الكبير ، فأنها الأم التي سهرت و جاعت و تعبت من أجله , فها هي الزوجة التي تتذكر تلك اللحظة التي خرج من البيت عالي المعنويات و يملك إرادة صلبة و يوصى برعاية أطفاله الذي القى عليهم النظرة الأخيرة كأنما يعرف أنها ستكون الأخيرة , و لاتكاد تخرج دمعة من عيونها الممتلئة بالأمل إلا و يتبعها أخرى دون أرادتها لأنها ستسجل في التاريخ مثالاً للمراءة الكوردستانية في أجمل صورها من الصبر وأنها ستكون الأم والأب لأطفالها، وأن ما سلكه زوجها كان طريق النصر والحرية ، وأنه كان أمل حياتها ,وأن الهدف الذي أستشهد من أجله يطفئ النار الملتهب في قلب الام و الزوجة وغيرهم بل يجعلها دموع الفرح و السعادة ، لأنه حمل السلاح من أجلهم ليعيشوا بحرية . فسبيل الحرية شاق و طويل لايصل اليها إلا من يجعل التضحية سمة حياته و الفداء رايتها .

فالشعب الكوردستانى بكل أطيافه و مكوناته مستعد للتضحية من أجل حرية هذا الوطن مهما بلغ قوة العدو ، فأحلامه ستبدد و تصبح سراباً في وضح النهار , فحرية البلاد أغلى و أثمن و مهرها الدماء الزكية الذي نقف أمامها أجلالاً وأكراماً ليحيى الشعب من بعدهم بأمان و أستقرار ونعاهدهم بأننا على دربهم سائرون ولا نخاف لومة لائم ولانقف الا ونرسم السعادة على وجوه أمهاتكم وزوجاتكم واطفالكم كما رسمتموه لنا .

 

الثلاثاء, 13 كانون2/يناير 2015 12:09

الزوراء وفساد القضاء- جمال النبطي

 

ما زلتُ أتذكر المسلسل السوري الشهير(رجال القضاء) الذي عُرض في ثمانيات القرن الماضي، والذي كان يتعرض في كل حلقة من حلقاته الى سيرة احد القضاة المسلمين عبر العصور الاسلامية، حيث كان أغلب من تسلم هذا المنصب(قاضي) رافضاً له، ولا يتم تنصيبه إلا وهو كاره لهُ، ولسانهُ يقول: ذُبحت رقبتي بغير سكين، عبارة كانت تشكل لي لغزاً محيراً!

كبرتُ وعرفتُ قيمة القضاء ومعنى العدالة، وفهمت مغزى رفض أغلب الفقهاء تسلم منصب القاضي، حيث أن الحكم في المسائل يجب ان يكون عن فحص وتدقيق وان يجري الحكم واصداره وفق عدة تشريعات توافق المسألة المعينة وفوق كل هذا وذاك النباهة والفطنة والدراية والألمام بأمور القانون والمجتمع قبل ان يخطو القاضي خطوة واحدة اتجاه تكوين حكم، فكيف في اصداره!؟

عرض لنا القرآن الكريم مسألةً قضائية حكم فيها نبيان هما داود وابنه سليمان(على نبينا وآله وعليهما الصلاة والسلام) وهي قوله تعالى(وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلّاً آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً (79)الانبياء)، فقال داوود(حكم): لصاحب الحرث رقاب الغنم، وقال سليمان(حكم): ينتفع بدرها ونسلها وصوفهاالى أن يعود الحرث كما كان بإصلاح صاحبها فيردها إليه، فكان حكم سليمان أكثر رحمة وأكثر ملائمة لوضع المتخاصمين.

لماذا ذهب احترام الذات والرحمة من قلوب القضاة!؟

ماذا يحصل في بلد فسد فيه القضاء!؟

من يحاسب القضاة الفاسدين!؟

أسئلة دارت في ذهني وهي ليست وليدة الصدفة، فانا عراقي واسكن في بلد الحضارات.

العراق بلد الحضارات التي كانت اول من وضع القوانين والتشريعات من اجل حفظ وصيانة الحقوق، بات اليوم يختنق جراء تلوث القوانيين بقضاة سفلة لا يمتون للانسان والانسانية بأي صلة، يصدرون أشد الاحكام قسوة بحق الناس ارضاءً لهوى المسؤولين والسياسيين، واستجداءً لما تهبه ايديهم من اموال الشعب المسروقة، فغدوا كالكلاب تلهث في كل الاتجاهات، ليس لهم دين أو واعزٌ من ضمير.

يعز عليَّ أن اقولها أن القضاء في العراق فاسد وقضاتنا فاسدين، كيف لا ومن يجلس على قمة هرم القضاء هو(مدحت المحمود) القاضي الذي ظلمنا ابان حكم الطاغية المقبورواستمر ظلمه الى يومنا هذا بفضل حكومات حزب الدعوة المتعاقبة!؟

يقال ان احد الزعماء بعد خسارته الحرب سئل عن القضاء والتعليم في بلده، فقالوا له: انهما بخير، فقال: اذن بلدنا بخير، ونقول: ان التعليم والقضاء فسدا بالعراق، اذن بلدنا ليس بخير.

الثلاثاء, 13 كانون2/يناير 2015 12:08

تجميل الجريمة.. عبدالمنعم الاعسم

جريمة باريس، فتحت باب التعليقات لمن سكت دهرا ونطق كفرا، اولئك الذين احجموا عن إدانة مشروع داعش الظلامي الدموي، أو كانوا قد راهنوا عليه في بداية غزوة الموصل، ثم انكفأوا عنه الى السكوت، أو لايزالون ينظرون اليه، من دون الاعلان عن رأيهم، بوصفه "ثورة" عفوية مظفرة، فظهروا، فجأة، من بالوعات النسيان الخلفية، ليقولوا، ما قاله الاسكندر لكهانه ان الشمس تشرق من الغرب حتى وإن اشرقت من الجهة المقابلة، ووجيز ما قالوه، ان مذبحة "شارلي ايبدو" على يد خلية داعش في باريس لها ما يبررها في مسبوق التعدي الذي قامت به الصحيفة على مشاعر المسلمين بالاساءة الى نبيهم في كاريكاتيرات ساخرة.
وغير هذا التبرير السفيه، هناك ما لاحصر له من عبارات التشفي التي سوّقت في عواصم الشرق الاوسط، بعضها عن نوع من الحميّة السياسية ضيقة الافق، او عن سذاجة واختلال في الرؤيا من دون مناقشة السؤال التفصيلي عمن اعطى للصبيين "كوّاشي" المهوسين بـ"الجهاد" الاجرامي الامر والافتاء بالإقدام على مجزرة راح ضحيتها اثني عشر صحفيا ومواطنا، بينهم شرطي مسلم، وثمة من نفخ فيه، وثمة من استخدمه ورقة عداء لفرنسا، كما ذهب زعيم حزب الله حسن نصرالله.
ولا يقلل من الشبهة في محاولة تجميل الجريمة ما نتابعه من تعليقات في الصحافة الغربية لكتاب ومراسلين تربط ما بين الجريمة وبضعة رسوم مضحكة تعود لشهور وسنوات، فيما بعض تلك التعليقات تدس الاهانات لأتباع الديانة الاسلامية لتقول انهم لا يتورعون عن تنظيم حفلات القتل الجماعي ردا على رسوم صحافية لم يطلعوا عليها، ولم يسمعوا الى وجهات نظر اصحابها.
حسنا، لنأخذ بالذريعة السوقية القائلة بان الاخوين المسلمين، بطلي المذبحة، اخذتهما الغيرة الجياشة على المقدسات الاسلامية فقاما بقتل هذا العدد من العاملين بالصحيفة، لكن اي نوع من الغيرة دفعت بهما لتجنيد مقاتلين وانتحاريين لكي يفجروا ليتولوا في سيارات النقل ومنازل السكان الآمنين والمساجد وسبي وبيع وقهر وقتل النساء والاطفال والاعدامات بالجملة، ومَن مِن الضحايا العراقيين رسم كاريكاتيرا مهينا للاسلام او شتم نبي المسلمين؟ بل ان ثمة الكثير من الضحايا يتبعون رسول الله ولا يقبلون المساس باسمه ودينه.
البعض ممن يجمّلون الجريمة يقولون ان ضحايا رصاصات كوّاشي في باريس كفاراً، وأن قتلى العراق على يد كواشي، شهداء.. وكأنهم يقولون ان كواشي في المرة الاولى سيدخل الجنة، خالدا فيها.. وفي المرة الثانية الى جهنم وبئس المصير.
*********
"ومَنْ يَكُ ذا فَمٍ مُرٍّ مَريضٍ ...
يَجد مُرّاً به الماءَ الزُّلالا"

المتنبي

 

الكثير من المسلمين وخاصة الشباب منهم يهربون من بلدانهم الاسلامية الى الدول الاوربية الى امريكا الى الدول التي يطلقون عليها الكافرة الفاسدة نتيجة للظلم والقمع والاضطهاد الذين يتعرضون له في بلدانهم نتيجة للفقر وعدم تكافؤا الفرص وعدم المساوات التي تحكمهم

وفعلا يجدون الشي الكثير في هذه البلدان التي يسموها الكافرة الفاسدة الذي كانوا يتمنونه في بلدانهم الاسلامية الا انهم لم يحققوا اي شي منها في بلدانهم المسلمة الملتزمة بالاسلام وفي ظل حاكم مسلم كثير ما يتشدق بالاسلام والاسلام هكذا والاسلام هكذا ويعيب على اهل الغرب فجورهم وفسوقهم

يجدون الحرية حرية العقل واحترام الرأي والرأي الاخر وتطبيق القانون والمساوات في الحقوق والواجبات واحترام حرية الرأي والعقيدة يجد المسئول خادم للناس وليس سيد على الناس

كان المفروض بهؤلاء ان يتعايشوا مع ابناء هذه البلدان وينهجوا نهجهم في احترام القانون والالتزام به واحترام الانسان من خلال احترام رأيه وفكره ومعتقده رغم ان هذه البلدان لم تفرض قيمها واخلاقها عليهم بل منحتهم كل الحرية التي لم يجدوها في بلدانهم الاسلامية في نشر قيمهم وافكارهم ومعتقداتهم والتبشير بها ومن الطبيعي هذا الرقي والتطور في معاملة الانسان تدفعهم الى نقل هذه التجارب الى اوطانهم الى بلدانهم الا انهم عادوا بوحشية لا وحشية شبيهة لها وبتخلف لا مثيل له لفرضها على شعوبهم وشعوب العالم

المطلوب من الانسان السوي المستقيم ان يطرح رأيه بشجاعة بدون خوف ولا مجاملة منطلقا من قناعته الذاتية وعليه في نفس الوقت ان يحترم اراء الاخرين

لا شك ان كل من يرى ان رأيه هو وحده الرأي الصحيح السليم واراء الاخرين كلها خطأ وغيرصحيحة وانه وحده الذي يدخل الجنة وغيره يدخل النار انه انسان غير سوي وغير سليم انه مصاب بخلل في عقله واذا ما حاول الغاء الاخر بالقوة فانه وباء خطر يهدد الحياة والانسان وعلى الانسانية بكاملها ان تقف بقوة للتصدي له وقبره كما يقبر اي وباء فمثل هذا الفكر لا يمكن الحوار والتصالح معه ابدا انه وباء معدي لا يجوز التقرب منه بل لا يجوز رؤيته

المفروض بهؤلاء الشباب الذين هاجروا الى هذه البلدان الاوربية ان يتعلموا الكثير من القيم والعادات الحسنة واولها احترام الانسان احترام رأيه ووجهة نظره احترام القانون وتطبيقه بحيث يصبح الجميع تحت طائلة القانون المساهمة الفعالة في بناء الحياة وتطورها واحترامهم وشغفهم بالعلم والعمل الا ان هؤلاء تجاهلوا كل ذلك وشكلوا عصابات للسرقة والانحراف وتعاطي المخدرات وكره الاخرين والحقد عليهم وطوروا مهاراتهم في الفساد والارهاب والعنف والغاء الاخر وذبحه واعتناقهم للافكار الارهابية المتخلفة مثل الفكر الوهابي الظلامي وتشكيل منظمات وجماعات ارهابية ظلامية تستهدف نشر الظلام الوهابي ودين الذبح والظلام في المنطقة العربية والاسلامية وفي كل العالم

وهكذا بدأت الدول الاوربية هي التي تصدر الارهابين الى الدول الاسلامية اي الذين هربوا من النظم الاستبدادية الظلامية الفردية عادوا الى البلاد لنشر الفكر الظلامي بوحشية اكثر وجريمة ابشع حيث استخدموا الدين كوسيلة لفرض تخلفهم وظلامهم على الناس جميعا

حيث نشأت في الدول الاربية جمعيات واحزاب تدعوا الى الارهاب وتدين بالدين الوهابي وبشكل علني وتمول وتدعم من قبل انظمة وجهات معروفة وخاصة انظمة العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود والعوائل المرتبطة بها

فهناك اكثر من 700 ارهابي تطوع وتوجه الى ذبح الشعب السوري من المانيا وحدها ويبلغ عدد الارهابين الوهابين من بعض الدول الاربية اكثر من ستة الاف ارهابي وهابي يقاتلون في سوريا وفي العراق

هذه الاعداد مجرد تخمين ليس الا فالعدد الحقيقي يفوق هذه الاعداد ان التيار الاسلامي المتشدد في المانيا بلغ عدد افراده في عام 2012 اكثر من 42550 الف شخص

وهكذا اصبحت الدول الاربية من اهم الدول المصدرة للارهاب الى المنطقة الاسلامية المانيا بريطانيا فرنسا هولندا فالمئات من هذه الدول من الارهابين توجهوا الى منطقة الشرق الاوسط لذبح الابرياء وتهديم الاوطان بحجة نشر راية الله اكبر والدفاع عن الاسلام

العجيب ان هؤلاء الوحوش الظلامية يفضلون العيش بل الحكم في هذه الدول التي يطلقون عليها الدول الكافرة الفاسدة والتي يرغبون في تحويلها الى دول اسلامية على العيش في البلدان الاسلامية يحكمها مسلمون فاي تناقض بل اي جهل وتخلف التي تعيشه هذه المجموعات الوهابية الظلامية المتوحشة

من وحشية هؤلاء الاغبياء المتخلفين يقوم احد هؤلاء الوهابين السلفين برفع راية القاعدة الوهابية السوداء امام الفاتيكان لا شك انه عمل همجي احمق

السؤال من وراء نشر هذا الفكر الظلامي التكفيري الارهابي المعادي للحياة والانسان في اوربا

لا شك ان الانظمة الاروبية وخاصة الدول الكبرى صاحبة المصالح الاحتكارية الكبرى والدول الحليفة لها وعلى رأسها العوائل المحتلة للخليج ال سعود فهذه العوائل تعتبر بقر حلوب للدول الكبرى صاحبة المصالح الاحتكارية الكبرى

المعروف ان امريكا والدول التي معها امرت البقر الحلوب ال سعود بتأسيس منظمة القاعدة الارهابية الوهابية وامرت كلابها الوهابية باعلان الحرب على المسلمين في افغانستان بالنيابة عن امريكا بحجة وقف المد الشيوعي وفعلا تطورت هذه المنظمة الارهابية وولدت عشرات المنظمات وامتدت من الفلبين شرقا الى المغرب غربا

وبعد الثورة الاسلامية في ايران والصحوة الاسلامية والربيع العربي واصبح الخطر يهدد مخطط اسرائيل واحتكارات الدول الكبرى وخاصة عروش البقر الحلوب في الخليج والجزيرة فأعلنت البقر الحلوب الحرب على العرب والمسلمين وامرت كلابها الوهابية بذبح العرب وسبي نسائهم وتدمير بلدانهم بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي

حكومات العالم كلها وزعمائها وقادتها تجمعوا في فرنسا وساروا في مظاهرات كبرى ضد الارهاب الوهابي الظلامي لانه ذبح 17 فرنسي في حين لم نشاهد اي موقف عملي من قبل هذه الحكومات وهؤلاء القادة والزعماء حول ما يجري في العراق وسوريا ولبنان وليبيا ومصر من ذبح وسبي وتخريب على يد هؤلاء الارهابين الوهابين في كل يوم يذبح اكثر من 17 الف عربي ومسلم وانسان في الشرق واذا بعضهم تحدث بكلمات غامضة منددة بالارهاب وكأنها تغطية للارهابين فهو يعرف من هم الارهابين ومن يمولهم ومن يدعمهم انهم كلاب الدين الوهابي التابعين لال سعود ومن حولهم

فهذا التنديد وهذا الاحتجاج من قبل هؤلاء الزعماء لا يعني انهم ضد الارهاب في كل مكان بل انهم معه في الشرق الا انهم ضد في الغرب هذه هي رسالة زعماء اوربا الى الارهاب والارهابين وبالذات الى رحم الارهاب ال سعود لا شك ا ن ال سعود منفذة للوصية الا ان بعض كلابها لا يلتزمون

من الاخطاء التي ارتكبتها هذه الدول اي امريكا وبعض الدول الاوربية بريطانيا فرنسا المانية وبعض الدول الاخرى ان ظاهرة الارهاب الوهابي التي نشأت من رحم البقر الحلوب ال سعود ستكون محصورة في المنطقة العربية الاسلامية وهذا يعني انها

ضمنت حماية مصالحها في المنطقة العربية والاسلامية

كما انها ضمنت حماية بقاء البقر الحلوب التي تدر ذهبا ال سعود ال نهيان ال خليفة ال ثاني فبدون هذه البقر يعني افلاس هذه الدول اي امريكا ودول اوربا

اعتبار الكلاب الوهابية وذهب هذه البقر سند في مواجهة اعدائها وخاصة الشعوب العربية والاسلامية فما تفوم به مجموعات الكلاب الوهابية بتمويل من ذهب هذه البقر جعلنا في امن واطمئنان على مصالحنا وعلى دولة اسرائيل من اي شر او خطر

لهذا نقول ان هؤلاء الزعماء الذين يتظاهرون في باريس ضد الارهاب انكم الذين ساهمتم في رعاية ونموا الارهاب لهذا عليكم ان تكفروا عن ذنبكم

من خلال الاعتراف بالخطأ اولا والتوجه بصدق بدون اي مجاملة لمواجهة الارهاب والارهابين بعد تسميتهم بأسمائهم والى اي دين يعتنقون واي دولة ينتمون ومن هي الحكومة التي تدين بدينهم والمجموعات التي تدعمهم وتمولهم افراد وجماعات واحصاء كل معابدهم ومقراتهم وكل من ينتمي الى هذه المعابد والمقرات في كل مكان من الارض واعتبار كل ذلك وباء خطر يهدد الحياة والبشرية واعلان الحرب كما يعلن الحرب على اي وباء فهؤلاء ليس بشر ولا يمتون للبشرية باي صلة

هذا اذا فعلا تريدون القضاء على الارهاب الوهابي والارهابين

والا فكل ما نسمعه ونشاهده مجرد ضحك ولعب الهدف حماية انفسكم ولكم القدرة على ذلك الان لكن عندما يتفاقم الارهاب ويتسع فيسيل لعاب الارهابين على اموالكم ونسائكم يومها لا تستطيعون حماية انفسكم

مهدي المولى

باريس، فرنسا (CNN) -- يبدو أن ذيول الهجوم الدموي على مجلة شارلي إيبدو الفرنسية مرشحة للاستمرار، إذ أعلنت الصحيفة أن عددها الأول بعد الهجوم، والذي من المقرر أن يصدر الأربعاء، سيحمل على صدر صفحته الأولى صورة كاريكاتورية جديدة للنبي محمد قد يكون لها بدورها ردود فعل، إذ يبدو الشخص المصور في الرسم وهو يحمل لافتة كتب عليها "أنا شارلي" في إشارة إلى وسم التضامن مع الصحيفة الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي عقب الهجوم.

كما يحمل الغلاف جملة "يمكن المسامحة عن كل شيء"، وقد جرى مشاركة الغلاف مع صحيفة "ليبراسيون" التي كانت قد قدمت مكاتبها لطاقم "شارلي إيبدو" من أجل مواصلة العمل بعد الهجوم على مقر الصحيفة، وقد لفتت "ليبراسيون" إلى أن الصورة مصممة "تحديدا من أجل إظهار" النبي محمد، علما أن العديد من وسائل الإعلام الكبرى، وبينها CNN، كانت قد أكدت امتناعها عن نشر الرسوم.

ويرى عدد كبير من المسلمين أن تصوير النبي محمد يشكل "إساءة كبيرة" لهم، وقد سبق أن رجح خبراء بأن يكون الهجوم على الصحيفة قد جاء ردا على نشرها المتكرر لتلك الرسومات، وقد حاولت CNN الاتصال بالناطق باسم الصحيفة، ريتشارد مالكا، من أجل الحصول على تعليق، ولكنها لم تتمكن من ذلك.

ورغم أن العدد الجديد لن يضم أكثر من ثمان صفحات، أي نصف عدد الصفحات بالأعداد السابقة، إلا أن المحللين يتوقعون له أن يسجل مبيعات قياسية قد تصل إلى مليون نسخة، علما أن حجم المبيعات السابقة لم يكن يتجاوز 60 ألف نسخة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أصدر "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي،" ذراع التنظيم في شمال أفريقيا بيان "مباركة وتأييد" للهجمات في العاصمة الفرنسية باريس، على مقر صحيفة شارلي إيبدو، مهددا فرنسا بالمزيد من العمليات بحال عدم التوقف عن قصف المناطق بسوريا والعراق وتنفيذ مهام عسكرية في مالي وأفريقيا الوسطى، وذلك دون أن يعلن مسؤوليته المباشرة عن الهجوم.

وقال البيان إنه بعد ما وصفها بـ"غزوة السفارة الدنماركية في أفغانستان والسفارة الأمريكية في بنغازي" حطت القافلة رحالها في العاصمة الفرنسية باريس: "لتقول للعالمين بالأفعال قبل الأقوال: إلا رسول الله. ولتزف إلينا البشريات. بشريات سطرها فرسان الإسلام بدمائهم وأشلائهم. سطروا بتضحياتهم وثباتهم بشريات غزوة جرت فصولها هذه المرة من قلب عاصمة فرنسا، راعية الصليب، غزوة شفت صدور المسلمين وأقضت مضاجع الطاعنين" بالنبي محمد.

ووصف البيان ما جرى بأنه "ملحمة"، سطرها من اعتبرهم "فرسان الإسلام" ثأرا لمن "طعن في نبيهم" مضيفا أنهم "حطموا كبرياء فرنسا وكسروا شوكة جيشها ومخابراتها الذين ظنوا أنهم بوقوفهم وراء تلك الصحيفة المشؤومة قادرون على حمايتها من غضبة فرسان لبسوا أكفانهم للذود عن عرض نبيهم. فتم لأسود الإسلام ما أرادوا، وأكرمهم الله بالشهادة بعد أن مكنهم من قطف رؤوس أئمة الكفر وكسر أقلامهم."

واعتبر التنظيم في بيانه أن فرنسا "تدفع ثمن عدوانها على بلاد المسلمين" وفق تعبيره، مضيفا أنه طالما استمرت القوات الفرنسية "تحتل مالي وإفريقيا الوسطى وتقصف سوريا والعراق" وتنشر صحفها الرسوم المسيئة فإن "القادم أدهى وأمر" بحال الإصرار على السياسات الحالية.

وحض البيان من وصفهم بـ"شباب الإسلام" على مواصلة "السير بدرب" العناصر المسلحة التي شاركت بالهجمات في العاصمة الفرنسية، مختتما بالقول: "لتعلم فرنسا وأمريكا وكل طاعن في أنبياء الله ورسله أن لهذا الكون ربا يمهل الظالم ولكن إذا أخذه لم يفلته وأنه سينتقم لرسله."

يشار إلى أن البيان يأتي في وقت تتواصل فيه التحقيقات حول انتماء المشاركين بالهجوم في باريس، وهم شريف وسعيد كواشي، وأميدي كوليبالي، وقد قتلوا جميعا بمواجهات مع الشرطة، في حين يستمر البحث عن فتاة تدعى حياة بومدين، قيل إنهم كانت على صلة بهم، وتمكنت في وقت لاحق من الفرار نحو سوريا.

بغداد/المسلة: قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه يجب أن يكون النظام السوري ممثلا في أي مفاوضات لحل سلمي في سورية ولكن بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من مستقبل سورية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف "إن أي جهد من شأنه أن يقرب السوريين من حل سياسي حقيقي ودائم سيكون أمرا مساعدا".

وكانت هارف تعلق على استضافة مصر مؤتمرا للمعارضة السورية في الـ22 من كانون الثاني/يناير في القاهرة ومؤتمر آخر سيعقد في موسكو بين الـ26 والـ29 منه.

وذكرت هارف أن مؤتمر موسكو هو مبادرة روسية وأن الولايات المتحدة غير منخرطة في الإعداد له.

بغداد-((اليوم الثامن))

استغرب العديد من النواب مشاركة إقليم كردستان   في المسيرة المليونية لمناهضة الإرهاب التي انطلقت في باريس امس عقب الهجوم على صحيفة ” شارلي ابدو ” الساخرة ، والذي اسفر عن مقتل 12 محررا من محريريها لأن المسيرة رفعت رسومات مسيئة للنبي الأكرم .

و قالت النائبة حنان الفتلاوي ان ” مشاركة الكرد في المسيرة المليونية بمعية 50 دولة أمر مخجل ومعيب” لأن المسيرة رفعت صورا مسيئة للنبي الأكرم محمد (ص) التظاهرة، ولأن لإقليم تصرف كأنه دولة مستقلة عن العراق” .

وأضافت الفتلاوي ” من المخجل والمعيب أن تشارك كردستان في تظاهرة باريس كما أعلن ذلك موقع الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني”.

 

وأضافت الفتلاوي أن “الموقع ذكر أن الإقليم شارك ضمن 50 دولة في المسيرة المليونية لمناهضة الإرهاب في باريس، ويتحدثون وكأن كردستان دولة مستقلة”.

ت/ا- ن

الغد برس/السليمانية: تظاهر المئات من الموظفين في محافظة السليمانية، الثلاثاء، نتيجة تاخر رواتبهم الشهرية، ما ادى الى اغلاق الطريق وسط المحافظة.

وقال صمد عثمان احد المتظاهرين لـ"الغد برس"، إن "المئات من الموظفين خرجوا مجددا اليوم للتظاهر نتيجة تأخر رواتبهم اكثر من 70 يوما"، لافتا الى ان "المتظاهرين قاموا باغلاق طريق شارع سالم، الرئيسي الرابط مع محافظات اخرى".

واوضح ان "الموظفين لا حول ولا قوة لديهم سوى التظاهر، وعلى حكومة الاقليم حل هذه الاشكالية التي اثرت على كافة مجريات الحياة"، مشيرا الى ان " المواطن غير مسؤول عن مشاكل الاقليم وبغداد وعلى الجانبين حل كافة اشكالياتهم التي ترتبت للاسف على حساب المواطن".

وتم قطع رواتب موظفي اقليم كردستان العراق عقب خلافات بين بغداد واربيل، على كيفية ادارة الملف النفطي، لكن مع بداية تولي رئيس الوزراء حيدر العبادي حكومة البلاد، تم الاتفاق بين اربيل وبغداد على نقاط متعددة، منها ارسال رواتب الموظفين في مقابل ان تصدر الاقليم النفط عبر شركة سومو وبالفعل فان الحكومة المركزية ارسلت الجزء الاكبر من رواتبهم.

ويتظاهر المئات من مواطني الاقليم منذ اشهر، نتيجة توقف رواتبهم او تأخرها، ما ادى الى تأثر الاقتصاد عامة في اقليم كردستان.

بغداد / صحيفة الاستقامة – هاجمت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، نوابا شبهوا الكرد بـداعش بسبب وضع الأسر النازحة في محافظة كركوك.

وقالت آلا طالباني رئيسة الكتلة في بيان صحفي تلقت (صحيفة الاستقامة) والبيشمركة لما استطاع أن يسكن في اربيل”.

وأضافت أن “مسؤولا آخر قال في الآونة الأخيرة إن الكرد هم إخوة الامريكان بالرضاعة.. نعم نحن نتعاون مع الأمريكان وإيران علنا للحفاظ على كرامة أبناء الشعب والدفاع عن أراضهم، وليس مثل الآخرين يطلبون لقاء الأمريكان من دون علم الحكومة الاتحادية”.

وحيال الأوضاع في كركوك أوضحت طالباني وهي نائبة عن المدينة أن “ما يقارب نصف مليون نازح في كركوك، وهي المحافظة الثانية بعد دهوك في استقبال النازحين”.

وتابعت “آلاف الطلبة النازحين يواصلون دراستهم في كركوك، كما فتح معسكران لإيواء العوائل النازحة في كركوك”.

وبينت طالباني أن “المحافظة تدار بمشاركة جميع مكوناتها ومجلس المحافظة لم يتسلم أي أموال من لجنة إغاثة النازحين لتوفير احتياجاتهم بالمحافظة”.

وكان رئيس لجنة الهجرة والمهجرين النيابية رعد الدهلكي قال إن محافظ كركوك نجم الدين كريم طرد أكثر من 45 عائلة، مؤكدا وجود 75 عائلة أخرى مهددة بالطرد.

ويقول الدهلكي إن الدار التي تطرد منها الأسرة النازحة يكتب على جدارها محجوزة وهذه شوهدت مع “داعش” فقط، فيما دعا حكومة كردستان لبيان موقفها من ذلك.انتهى4

 

عضو في مجلس الأنبار: يوهم الشباب بوجود فرص عمل

الأنبار: مناف العبيدي
في خطوة وصفها البعض بالاستعراضية، أعاد مسلحو تنظيم داعش تشغيل المصانع والمعامل المتوقفة عن العمل في المناطق التي تقع تحت سيطرته في مدن محافظتي الأنبار والموصل.

وأعلن التنظيم عن بدء العمل في معامل الإسمنت والفوسفات وإنتاج الأسمدة في الأنبار وكذلك في معامل اللدائن والقطن في مدينة الموصل، والبدء بإعداد خطة واسعة لإعادة ترميم المصانع والمعامل وإعادة العمل بها من جديد، في محاولة لكسب سكان المناطق الواقعة تحت سطوته الذين يعانون من قلة الموارد المالية، وكذلك لتشغيل آلاف العاطلين عن العمل في تلك المناطق. وتعد الأنبار والموصل من أهم المدن التي ترفد العراق بالموارد الاقتصادية بما تمتلكه من معامل ومصانع ضخمة كانت تغذي السوق العراقية بمختلف المنتجات كالفوسفات والإسمنت والحديد والصلب والكبريت والطابوق واللدائن والغاز وغيرها.

وقال فالح العيساوي، نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، لـ«الشرق الأوسط»، إن كل المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي تنظيم داعش والتي توجد بها مصانع أو معامل أو أي مؤسسات عامة تابعة للدولة العراقية «تعمل الآن بشكل مستمر لكي تقوم بعملية التمويل المالي للتنظيم المسلح. والآن يدير تنظيم داعش العمل في معمل (سمنت كبيسة) ومعمل (سمنت القائم) ومعامل الفوسفات من أجل الدعم والتمويل». وأضاف العيساوي أن «تنظيم داعش أجبر العمال والموظفين من أهل المناطق المسيطر عليها على العمل بتلك المعامل والمصانع، وهم الآن يعملون تحت سلطة التنظيم ويتقاضون رواتبهم منه».

بدوره، قال عضو مجلس محافظة الأنبار ورئيس لجنة الإعمار، أركان خلف الطرموز، لـ«الشرق الأوسط»، إن تشغيل المعامل والمصانع من قبل تنظيم داعش «هو للكسب الإعلامي. فبعد الهزائم المتكررة للتنظيم المسلح في مناطق الرمادي والبغدادي وحديثة والبدء بحملة التطهير التي أعلنتها القوات الأمنية العراقية في الأنبار وكذلك اقتراب الحملة الكبرى لتحرير مدينة الموصل، بدأ التنظيم بعد أن فقد شعبيته في تلك المناطق بمحاولة احتواء المواطنين عبر إيهامهم بوجود فرص عمل وبأنه يسيطر الآن على كل مفاصل الأمور».

 

النائب العراقي السابق قال إن إيران تريد إعادة إنتاج المالكي لقيادة العراق


بيروت: معد فياض
قال السياسي المستقل والعضو السابق بمجلس النواب العراقي، عزة الشابندر، إن «نوري المالكي، الرئيس السابق للحكومة العراقية، ومن يؤيده من النواب وقيادات وأعضاء حزب الدعوة، هم من يضعون العصي في دولاب حكومة حيدر العبادي، ويحاولون خلق المصاعب في طريقه»، مشيرا إلى أن «كل الحقائق والمنطق يقولان إن العبادي كان يعني المالكي وجماعته عندما تحدث عن محاولات اغتياله».

وأضاف الشابندر الذي كان يوصف بـ«كبير مفاوضي المالكي»؛ حيث كان رئيس الحكومة السابق يعتمد عليه لحسم ملفات شائكة في التفاوض مع الكتل والشخصيات السياسية العراقية، قائلا إن «العبادي لم يبدأ ولايته في رئاسة الوزراء بعلاقات توتر أو حذر مع كل الكتل العراقية، بل هو بديل مرحب به من قبل الكرد والأطراف السنية بمجملها وأطراف الإسلام السياسي الشيعي أيضا، وغالبية حزب الدعوة»، مشيرا إلى أن «الطرف الوحيد الذي يمكن أن يكون في الاتجاه الآخر من العبادي، هو المالكي ومن يؤيده من نواب أو أعضاء أو قياديين داخل حزب الدعوة، وعليه فأنا أعتقد، بل أؤكد، أن العبادي يقصد جماعة المالكي الذين قد يتعرض بسببهم للاغتيال أو الإزعاج والمضايقة، وهكذا يقول المنطق، ومن يتابع تصريحات المالكي ومن يؤيده نواب وقادة في حزب الدعوة يستطيع أن يتأكد من هذه الحقيقة».

وكشف الشابندر في حديث لـ«الشرق الأوسط» في بيروت عن أن «العبادي يجد نفسه اليوم ملزما بالانحياز إما للموقف الإيراني أو الأميركي». وقال إن «في حكم المالكي (2006 - 2014) كنا نشهد توافقا أميركيا - إيرانيا على الساحة العراقية، وكثيرا ما كانت بغداد تشهد لقاءات أميركية - إيرانية مباشرة بحضور عراقي ضعيف وغير مؤثر، وكثيرا ما كانت بغداد مقرا لهذه اللقاءات، على الرغم من أن هناك أدلة كثيرة على أن إيران كانت تحتضن وترعى الأطراف التي هي ضد الوجود الأميركي في العراق، ومنها أطراف شيعية عراقية متطرفة مثل التيار الصدري، وعصائب الحق، وهؤلاء تدعمهم إيران بالمال والسلاح، كما كانت تحتفظ وترعى حركات غير عراقية مثل تنظيم القاعدة، من دون أن تقدم لهم المال أو السلاح، بل كانت مثلا تستقبل جرحاهم وتعالجهم وتأويهم من أجل أن تبقى على علاقة مع الأطراف التي تظهر العداء للوجود الأميركي؛ بحيث يمكن تفعيل هذه العلاقة ميدانيا مستقبلا، إذا احتاجت ذلك».

وأشار إلى أن «واشنطن وطهران توصلا إلى شبه توافق سياسي في عهد المالكي لتبريد وتهدئة الأوضاع وإبقاء رئيس الوزراء لولاية ثانية، ولم يتم ذلك بفضل حنكة وحكمة المالكي، بل لأن إيران والولايات المتحدة أرادتا ذلك وقتذاك ولأنهما أرادا أن يتقاربا بشكل أو بآخر في الساحة العراقية»، منبها إلى أن «اليوم، وبعد أن وصلت العلاقات بين واشنطن وطهران إلى القطيعة واللاعودة، خصوصا بعد تأزم الأوضاع في سوريا واليمن، وتفاقم العلاقات بين واشنطن وموسكو، وتبلور وجود معسكرين في المنطقة، أحدهما تقوده الولايات المتحدة ومن يؤيدها عربيا وإقليميا، والثاني روسيا بوتين ومن معه من دول المنطقة، خصوصا إيران وسوريا، وفي ظل هذا التقسيم، فإن على عراق العبادي أن يختار بين أميركا أو إيران».

وأضاف الشابندر قائلا إن «الأوضاع السائدة اليوم في المنطقة، بسبب وجود (داعش)، قد أجلت وضوح انحياز العبادي سواء لطهران أو واشنطن، فإن قادم الأيام سيكون رئيس الوزراء العراقي أمام قرار حسم انحيازه بوضوح، وإن كان هو يفكر بالحفاظ على التوازن في علاقاته بين الطرفين، لكن هذا لن يروق لأي من الفريقين»، معبرا عن اعتقاده بأن «لإيران وجودا أكثر قوة في العراق، خصوصا مع الإسلام الشيعي وقسم من الأكراد، وما ينقصهم هو تعزيز علاقات الثقة مع الأطراف السنية، وهم يعملون على ذلك، بينما تسود حالة من عدم الثقة لدى العراقيين بالسياسة الأميركية كونها تنفذ سياسة إسرائيلية في المنطقة، وليست مصالح أميركية». وقال: «على الرغم من أني لا أستطيع أن أستبق بعض الظروف، فإنه، الآن، لا يوجد ما يدل على أن العبادي اختار إيران أو سيختارها، فيما إذا احتدم هذا الصراع، ومن المؤكد هو لن يفرط في الدعم الأميركي والدولي». وأكد الشابندر أن «الإيرانيين يحسبون الأبعد، ومن خلال لقاءاتي مع مسؤولين إيرانيين لهم علاقة بالشأن العراقي، فهم يحضرون لهذا الاحتمال، وأعني انحياز العبادي لواشنطن، فإن طهران لن تسكت أو تتراجع بل سوف تستفيد من (الحشد الشعبي) الذي تشكل بفتوى من المرجعية الشيعية ودعمته إيران بقوة، ولن تقدم هذه القوة الميدانية الموجودة على الأرض، خصوصا بعد أن اكتسبت خبرات قتالية نتيجة معاركها ضد (داعش)، لن تقدمهم هدية لحكومة العبادي، بل ستستخدمهم كقوة مؤثرة ضد حكومته أو لتعديل مسارها لصالح إيران». واستطرد: «أما على المستوى السياسي، فإن طهران، وحسب معلومات موثقة، لن تنفض يدها نهائيا من المالكي، ولعل زيارته الأخيرة لكل من طهران ولقاءاته مع كبار المسؤولين هناك، ولبيروت ولقاءاته مع زعيم حزب الله، تصب في هذا الاتجاه، خصوصا وأنه لن يتخلى عن حلم عودته إلى السلطة التي يعتقد أنها سلبت منه غدرا».

وقال إن «إيران إذا فكرت في إعادة المالكي ثانية للسلطة في العراق، فإنها ستقع في خطأ كبير وسيكلفها ذلك كثيرا، لأن المالكي وبإخفاقاته المثيرة في إدارة الدولة، وأهمها الأمنية، لا يمكن إعادة إنتاجه أو القبول به». وأشار إلى أنه «لا توجد الآن أسماء بديلة للعبادي، ويجب أن يكون أي اسم بديل من خارج دائرة الأسماء المعتادة والمكررة منذ أكثر من 10 سنوات، ويجب أن تقدم طهران شخصيات شيعية غير معروفة بولائها لإيران بقدر ولائها للعراق ومقبولة من قبل الغالبية».

وعن موقف وولاء حزب الدعوة الذي يعد العبادي أحد قادته ويتزعمه غريمه المالكي، قال الشابندر: «لا بد أن نقول إن حزب الدعوة هو الذي لعب الدور الأهم في إزاحة المالكي بعد أن تقدم بسؤاله الشهير للسيستاني حول الولاية الثالثة لرئيس الوزراء السابق، وجاء الرد قاطعا ضد الولاية الثالثة، واستطاع أن يحصل على إجابة واضحة لا تقبل التأويل أو التفسير».

وتحدث عن مصير رئيس الوزراء السابق قائلا إن «المالكي حصن نفسه بدرجة وأخرى بزيارته لإيران وبحركة دءوب لكسب أكبر عدد ممكن من قيادات حزب الدعوة، لكن هناك جهدا حثيثا من قوى سياسية عراقية، ومن قبل مؤسسات ومنظمات عالمية معترف بها لإدانة المالكي بما يتعلق بملفات حقوق الإنسان في الأقل».

 

مجلس محافظة نينوى: عملية تحرير الموصل من التنظيم في الربيع

جندي ألماني يدرب عناصر من البيشمركة الكردية في مركز تدريب قرب أربيل أمس (رويترز)

بغداد: حمزة مصطفى - أربيل: دلشاد عبد الله
حدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ولأول مرة توقيت إحدى المعارك الفاصلة للجيش العراقي مع تنظيم داعش وهي معركة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين. وبينما حدد العبادي توقيت هذه المعركة بما لا يتعدى شهرا فإنه وفي تصريحات لوكالة «رويترز» أمس أكد أن العراق بحاجة إلى نحو 3 سنوات لإعادة بناء وهيكلة جيشه.

وقال العبادي إن «عملية إعادة بناء الجيش قد تستغرق 3 سنوات، لكن هذا لا يعني أن القتال ضد تنظيم داعش سيستمر لـ3 سنوات»، مبينا أن «خلق جيش أكثر فعالية قد يكون أمرا صعبا في وقت ينشغل فيه الجيش بمحاربة تنظيم داعش الإرهابي». وأضاف العبادي أن «أصعب شيء تواجهه هو مهمة إعادة هيكلة وبناء الجيش في وقت تكون فيه في حالة حرب»، لافتا إلى «أننا نهدف إلى خلق توازن بين الحالتين بحيث نعمل على إعادة بناء الجيش بطريقة لا تؤثر على عمليات القتال».

وأكد العبادي أن «هدفنا الأساسي هو محاربة الفساد في المؤسسات العسكرية والمدنية»، مشيرا إلى أن «هذه العملية ستؤدي إلى رفع كفاءة قواتنا المسلحة وبعد اتخاذ خطوات بسيطة نحو إعادة بناء جيشنا، فإن قدرة قواتنا في السيطرة على الأراضي واسترجاعها قد تحسنت، وسنستمر بهذا النهج».

وفي سياق متصل كشف العبادي أن «القوات الأمنية ستشن هجوما على مسلحي (داعش) لاسترجاع تكريت خلال أقل من شهر»، مشددا على «أننا لا نريد التقدم نحو الموصل دون تخطيط، ولا أستطيع إعطاء موعد محدد عن انطلاق عمليات استرجاعها»، مرجحا في الوقت ذاته أن «تبدأ العمليات قريبا وأسرع من المتوقع». كما أعرب العبادي عن أمله في أن «يتم دمج أكثر من 600 ألف مجند من قوات الحشد الشعبي وعناصر العشائر السنية في الجيش بعد الانتهاء من المعارك».

من جهته، قال مشعان الجبوري، عضو البرلمان العراقي عن محافظة صلاح الدين، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن المحافظة «تختلف عن المحافظات الغربية (ذات الغالبية السنية) بكونها ليست فقط محافظة متنوعة مذهبيا، بل لأنها واحدة من أكثر المحافظات الغربية التي استقبلت متطوعين من أبناء الحشد الشعبي، وهم من شيعة الوسط والجنوب رغم الإشكالية التي حصلت على إثر مجزرة سبايكر ومحاولة البعض توجيه الاتهام إلى كل عشائر صلاح الدين بكونها مسؤولة عن تلك الجريمة من طرف، ومحاولة البعض التغطية على مرتكبي هذه الجريمة من الطرف الآخر»، مبينا أن «هذا الأمر أصبح واضحا للجميع، وقد تم توضيح كل الملابسات الخاصة بذلك الأمر الذي أدى إلى حصول ردة فعل عكسية من أبناء المحافظات الوسطى والجنوبية بالتطوع في صفوف الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين لمحاربة (داعش) وطردها».

وكشف الجبوري أنه «في الوقت الذي لا يوجد فيه حماس من أبناء العشائر السنية في تكريت للتطوع لمقاتلة (داعش) فإن هناك إقبالا كبيرا من أبناء الجنوب ضد (داعش)، وبالتالي فإن كل المؤشرات التي لدينا الآن، سواء على صعيد جاهزية الجيش أو الحشد الشعبي، فإن من الممكن أن يتم تحرير مناطق تكريت وريف كركوك وصولا إلى تخوم الموصل في غضون أقل من شهرين».

من ناحية ثانية, أعلن مجلس محافظة نينوى أمس أن عملية تحرير الموصل ستنطلق في الربيع المقبل، كاشفا أن وزير الدفاع الاتحادي خالد العبيدي ناقش في زيارته الأخيرة لقوات البيشمركة في محور كوير - مخمور (غربي أربيل) دور الإسناد الذي ستتولاه البيشمركة في المعركة المرتقبة.

وقال غزوان حامد، عضو مجلس محافظة نينوى، في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «الاستعدادات لعملية تحرير نينوى ما زالت جارية، والمقاتلون ما زلوا يتدربون، والآن نحن في فصل الشتاء، لذا العملية ستنطلق الربيع المقبل».

وعن دور قوات البيشمركة في العملية المرتقبة، أوضح حامد أن وزير الدفاع الاتحادي في زيارته الأخيرة مع نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي إلى محور مخمور - كوير أكد أن دور قوات البيشمركة «سيكون تقديم الإسناد للقوات الاتحادية التي ستنفذ عملية تحرير مدينة الموصل، ولهذا السبب كثف تنظيم داعش من هجماته على مواقع قوات البيشمركة للحيلولة دون مشاركتها في العملية». وتابع: «لكن قوات البيشمركة ماضية في مساندة الجيش، وهي القوة المقاتلة لـ(داعش) في محافظة نينوى، وتمكنت من تحرير 11 وحدة إدارية من وحدات المحافظة حتى الآن».

وعن وصول الأسلحة الثقيلة إلى قوات تحرير الموصل، أشار حامد إلى أن وزير الدفاع الاتحادي جلب معه خلال زيارته الأخير إلى مدينة أربيل مجموعة من المدرعات والعجلات المصفحة، «لكن عددها كان قليلا، وننتظر وصول عدد أكبر منها ومن الأسلحة الثقيلة»، مشيرا إلى أن قوات البيشمركة ستحصل على حصة من هذه الأسلحة باعتبارها جزءا من منظومة الدفاع العراقية ومشاركة في عملية تحرير محافظة نينوى.

لكن الفريق الركن جمال محمد، رئيس أركان قوات البيشمركة، نفى في تصريح لـ«الشرق الأوسط» وضع برنامج لتحرير الموصل حتى الآن، مضيفا: «لم يتم الحديث لحد الآن عن دورنا في عملية الموصل، هل سنشارك فيها عن طريق الإسناد أم الدخول بشكل مباشر في المعركة؟». وتابع: «أنا أتحدث عن التنسيق الميداني الذي لم تتم مناقشته حتى الآن».

من جهة أخرى، أكد مصدر في وزارة البيشمركة، فضل عدم الكشف عن هويته، لـ«الشرق الأوسط» أن «الدور الذي ستلعبه قوات البيشمركة في العملية المترقبة، وما تم الحديث عنه لحد الآن، هو تقديم الإسناد فقط، وقوات البيشمركة لن تجتاح الموصل في أي عملية برية، بل القوات العراقية هي التي ستنفذ الهجوم. لكن في كل الأحوال ستحتاج العملية تأييدا من أهالي الموصل».

وفي إطار الجهود الدولية لمواجهة تنظيم داعش، وصل أمس الجنرال جون ألان، مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما في التحالف الدولي، إلى أربيل. وجدد ألان خلال لقائه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني التزام بلاده بدعم قوات البيشمركة، وأضاف قائلا: «قوات البيشمركة حطمت أسطورة (داعش)، والولايات المتحدة ستقدم المزيد من الدعم لإقليم كردستان، وستحث الدول الأخرى على ذلك أيضا».

alsharqalawsat


«أنا أحب داعش» على مواقع «تويتر» للقيادة المركزية تزامنا مع خطاب أوباما عن الأمن

واشنطن: هبة القدسي
اعترف المسؤولون العسكريون الأميركيون بوقوع اختراق على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي (يوتيوب وتويتر) الخاصة بالقيادة المركزية للجيش الأميركي أمس بعد أن قام متعاطفون مع تنظيم داعش بنشر رسائل تهديد على صفحة «تويتر» و«يوتيوب» الخاصة بالقوات الأميركية.

ونشرت أول تغريدة على موقع القيادة المركزية للجيش الأميركي في الساعة الثانية عشرة ونصف بتوقيت واشنطن كتب فيها أيها الجنود الأميركيون نحن قادمون فاحذروا، وحملت التغريدة صورة أحد مقاتلي داعش الملثمين ويحمل شارة «محمد رسول الله» ونشرت تغريدات «لن يرى الكفار رحمة.. و(داعش) هنا بالفعل في الكومبيوتر الخاص بك، وفي كل قاعدة عسكرية بإذن الله نحن في القيادة المركزية الأميركية الآن». وحملت تغريدة أخرى رسالة «لن نتوقف ونحن نعرف كل شيء عنك وعن زوجتك وأطفالك».

وحملت تغريدات أخرى عبارات «أنا أحب داعش» تحت توقيع «متعاطفون». وحمل موقع القيادة المركزية الوسطى على صفحة «يوتيوب» أشرطة فيديو دعائية لتنظيم داعش تحت عنوان «لهيب الحرب» و«جنود الحق قادمون».

وأعلنت الجماعة التي أطلقت على نفسها الخلافة السيبرانية أنها اخترقت أيضا مواقع وزارة الدفاع الأميركية، وأن تلك المواقع أصبحت تحت سيطرة داعش ووجه المخترقون للمواقع العسكرية الأميركية رسائل تهديد للجنود الأميركيين وعبارات إشادة وإعجاب بتنظيم داعش «أنا أحب داعش» ونشر على موقع «يوتيوب» التابع للقيادة المركزية عبارات مشابهة.

وأشارت بعض التعليقات التي نشرها المخترقون المتعاطفون مع داعش إلى حصولهم على بيانات سرية من مواقع وزارة الدفاع الأميركية تتضمن أسماء وعناوين أفراد الجيش الأميركي، لكن مسؤولين بوزارة الدفاع نفوا حصول المخترقين على معلومات سرية وأكدوا أنها لا تهدد الأمن القومي الأميركي.

وأكدت القيادة المركزية الأميركية في بيان تعرض مواقعها (تويتر ويوتيوب) لهجوم وصفته بالهجوم «الخطر» وأوضحت أن القيادة قامت باتخاذ التدابير المناسبة لمعالجة هذه المسألة. ولم يذكر بيان القيادة المركزية مدى خطورة الاختراق، ولم تشر إلى المسؤولين عن هذا الخطاب وقامت القيادة المركزية بوقف موقعها على «تويتر» في الساعة الواحدة وعشر دقائق. وتم إزالة كافة التعليقات، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تتخذ كافة التدابير الملائمة للتصدي لهذه المسألة.

وقال جوش إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض خلال المؤتمر الصحافي بأن الإدارة الأميركية بدأت في التحقيق في حادث اختراق مواقع القيادة المركزية الأميركية وقال: «إننا نأخذ حادث الاختراق على محمل الجد». وحاول المتحدث الصحافي التقليل من الاختراق ومن آثاره وقال: «هناك فارق كبير جدا بين اختراق الوثائق والبيانات الهامة والقرصنة على حساب (تويتر) ولا نزال نفحص ونجري تحقيقا في الحادث».

وقد تزامن اختراق مواقع القيادة المركزية في نفس الوقت الذي كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يلقي كلمة أمام مسؤولي لجنة التجارة الفيدرالية في واشنطن حول مخاطر القرصنة السيبرانية (الإلكترونية).

alsharqalawsat

عندما نكتب نكتب بضمائرنا ,ونعبر عن معانات عامة الناس .وما نشعر به الان ؟عندما نقول ما يجري في الساحة  وعلى الارض لا نبالغ ولا نكذب ولا نتملق ؟وعندما نطلب نريد النتائج ؟؟نعم لانكون مع  الحاقدين والكارهين والانتهازين والاقلام المأجورة المدفوع لهم راتب مقدما ان لم يكن نسبة وحسب الرد او المقال ؟؟شاهدنا وشاهدة الملائين وعلى قناة روداو النجرفانية البرزانية ؟ما قاله سيروان البرزاني عن المعارك الدائرة الان ورد فعله المتواضع الصريح والنابع من افكار قادتهم وعلى رأسهم مسعود البرزاني ..يعتبر الهزيمة او الهروب امر طبيعي في هذه الايام والايام الماضية او المعارك قبل وبعد الانتفاضة ؟؟بقوله (هربنا الى تركيا والى ايران ونحن الان في اربيل )وشهدة القائد بشهادته وهوفخورا بهروبه وتواجده الان سالما في اربيل ؟؟هل من حساب او عقاب  يا قائد العام للقوات المسلحة في كوردستان ؟؟وهل من تدخل والمطالبة من قبل نائب العام لرئيس الاقليم كوسرت رسول ؟؟ام صم وبكم وخرسان وطرشان ؟؟
خوفي وكل خوف وحدسي لا يخيب ؟تسليم كوير ومخمور وترك اربيل بين انياب الدواعش وهروب الجميع من القادة البارتي الى تركيا ويستقبلونهم بورود وهلاهل  من قبل اوردغان فللهم جاهزة ودولاراتهم في البنوك حاضرة ؟ ؟؟سنة 1994 عندما تركوا السلاح والبشمركة وقالوا لهم انتم وربكم فقاتلوا صدام ,ودخلوا ايران معززين مكرمين وبعدها الى امريكا ؟؟اليس هذه هي الواقع ؟؟كتبوا على مقالاتي وتعلقاتهم المسمومة لا يستحق الرد لاننا قولنا الحقيقة ؟ ونها نكسة لنا جميعا ليس لهم فقط لانهم باسمنا يحاربون ويصرحون ؟هروبهم من امام داعش ؟؟لا نقبل يقال الحرب كر وفر ؟؟نحن لسنا في زمن الجاهلية وصحراء مكشوفة ,وكان كل همهم الغارات والنهب والنساء  كغنائم ؟؟الان نحن دولة وسلطة و ارض وشعب وراية وبرلمان وحكومة وجماهير ؟؟ولكن كل هذا بدون قائد دولة وقائد امة ؟؟نعم قائد حزب كارتوني  ولا يجوز ان يكون رئيسها سوراني .وعلي عبدالله شاهد شامخ امامكم مخرف ويموت ولا يعلم عنه احد ؟؟ ؟؟نعم نحن الان في القرن 21 ليس في عصور الوسطى .في عصر التكنلوجيا لا عصر الحجري ؟؟كل هزيمة نعتبرها كر وفر ؟؟؟,وهناك نصر وهناك هزيمة ؟؟يجب ان نعلم لماذا الهزيمة اسبابها ودوفعها نقاط الضعف ؟؟الا يكفينا هزيمة شنكال وتسليم موصل وخيانة زمار وتلعفر  الى داعش ؟؟الاسباب واضحة اولها
1-عدم قبول التعاون مع بككة لاجل اوردغان
2-عدم تعاون  مع الاتحاد الوطني الكوردستاني في الجبهات
3-عدم موافقة مسعود البرزاني ان يكون لوزير البشمركة صلاحيات مطلقة
4-عدم اعتراف مسعود البرزاني بقيادة جديدة وحصرها بيد اولاده واشقائه
5- عدم وجود جيش موحد تحت راية كوردستان
6-حصر جميع الصلاحيات بيد مسعود ووكيل وزارة البشمركة انور
7-حصر الوزارات الامنية والمؤسسات الامنية بيد  اولاد مسعود
8- اهمال الاحزاب الاخرى من قبل مسعود
9- الاعتماد على  شيروان عبد الرحمن والانتهازي الخط المائل جبار ياور وضباط ليسوا اكادمين ولا مهنين ولا هم ضباط
ما ذكرته اعلى برهاني ودليلي ؟عندما شعرة او علم مسعود بتحرير جبل سنجار سارع مع اقاربه والاولاده ليخطب في جبل سنجار وليكن الفضل له  ؟؟هل يجوز على قائد شعب يفكر بهذا التفكير الضيق ؟؟وهل يجوز عدم استصحاب ذو شأن وزير البشمركة معه ؟؟ولا نقول نائبه الذي لا يعترف به ابدا ؟؟؟قائد لا يحاسب ولا يعاقب ولا يتخذ اي اجراء ؟؟كما فعلها في سنجار واليوم وقبله في مخمور ,وتركوا اربيل برمتها ؟؟

نحن بحاجة الى تحاليل ودراسة الدروس المستنبطة ومحاسبة القائد المهزوم مهما كان مكانته وقربه من مسعود وكوسرت ومام جلال ؟لاننا مسؤولين عن الدماء شبابنا لا عن دماء عوائل المسؤولين

تبا لاقلامكم الماجورة ومن يقف مع الخطء والهزيمة


الثلاثاء, 13 كانون2/يناير 2015 01:57

صانعوا القرار .. وطموحات مثمرة - منى الشمري‎

 

" المثابرة والنجاح تؤامان، الأولى مسالة نوعية، والثاني مسالة وقتية" من اقوال فارابل مورغان

أكد لنا السيد عمار الحكيم، على المثابرة في الحقوق الوطنية " ان الحقوق لا تمنع بل تنزع، والاوطان لا تبني بالأماني، وانما بالعمل والمثابرة، والعناء والتضحية"

من بعد صراعات وجراحات، جاءت من تصريحات ملفقة، وسياسيو يتعاطون الأموال والدراهم، سببت نتائج سلبية، وخسائر طائلة على الوطن والوطنية، افتقد الحياء فيه، لا باس من ذلك، لم تجرح الاماني، حتى ان تقوى القلوب، بحكاية وطنية جعلت قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وصلاح كل فاسد، وقوة كل ضعيف، و نصفة كل مظلوم، نجد صراعها المثابرة والاجتهاد، والصلاح والإصلاح.

عمد تيار شهيد المحراب، بنشر الإصلاح، وطرد الفُساد، بصورة تدعوا الى وطنية تجمع الأقليات، بموضوعية تنبؤيه، واكد ان خطاباتهُ، ليس مجرد خطابات، بل تحدي وثورة، ونيل المراد، لتنفيذ القضاء على سبل الطريق الإرهابي، لكي تؤخذ منه ثمرة، صانعة لإيجاد اتخاذ القرارات المفلحة للمواطن.

من اهم ما باشرت به تلك المؤسسة، جهود كبيرة في اول خطوة من خطواتها، في التعاون مع الجيش الوطني والحشد الشعبي، بل انها اتخذت لهم مكانة خاصة ومرموقة، تشير الى سمعة هذا الجيش الباسل، كما انها جددت العزم، واصلحت في الشؤون السياسية الخارجية.

كشفت خلالها الغطاء، ما بدر من سياسة الحكومة السابقة، وثبت حقيقة كثير من الفاسدين والفضائيين، كادت خيمة سوداء، اثرت على نهاية المالكي واعوانه، التي اندثرت مدتهِ، بتصنع سياسة نزيهة ليس الا، حتى ان بدا تطهير مكانة الظاهرة السياسية، ولازال كشف الكثير من الملفات السوداء.

بتلك الجهود المثابرة، التي يصنعها تيار شهيد المحراب، بأبهى صورة تقدم للمواطن والوطن

 

خاهه عَمّا كَلذايا

يا أبناء شعبنا الكلداني العظيم

أيها الكلدان الأصلاء أينما كنتم وحيث أنتم موجودين

إننا في الوقت الذي نرى فيه الكثير من مختلف الفئات والعناصر والإتجاهات يحاولون طمس هوية شعبنا وتغييب تاريخ أمتنا الكلدانية ويحاولون التعتيم المتعمد لتراثنا وحضارتنا الثرّة، ولا نستثني من ذلك أحداً لا رجل دين ولا علمانيين، فقد تلقينا عبارات ركيكة من أعلى مستوى في كنيستنا كأن يصف القوميين بكلمة " القومچية " وما شاكلها من كلمات لا تليق بالمنصب الذي يشغلونه، في الوقت الذي كان عليهم أن يكونوا قادة أو حماة لهذا الشعب ولهذا التأريخ النبيل والمجيد للأمة الكلدانية الذين يمثلون قامتها الدينية المسيحية، كان عليهم أن يكونوا قادة في كل شئ وطليعة هذه الأمة ينادون بإسمها ويرفعون رايتها ويتغنون بأمجادها، نقول في هذا الوقت بالذات نرى بأن مجموعة من أبناء شعبنا الكلداني في أمريكا ولاية مشيگن / ديترويت يرفعون العلم الكلداني على قمة جبل إيفيرستفي القطب الجنوبي، وحدثني الأخ الأستتاذ فوزي دلّي من إذاعة صوت الكلدان قائلاً : ـــ في اجتماع صداقة وعشاء ضم بعض اعضاء المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد وإذاعة صوت الكلدان مع مجموعة من الأصدقاء الكلدان كان الأخ انمار كريم صرافة رجل الأعمال في ادارة الأموال ( انفستمنت ) وكانت في ضيافته فاطمة وهي ممثلة هاوية في هاليود ( الصورة لهما ) وأثناء الحديث نوه الصديق أنمار كريم صرافة وهو ابن خال زميلنا عادل بقال انه في صدد السفر الى القطب الجنوبي مع فاطمة  بدعوة من احدى الشركات، وسيخوض هذه المغامرة خاصة وأن المنطقة نائية وباردة جدا جدا، وقال ان العديد من الأشخاص ومن دول وأجناس وقوميات مختلفة يذهبون الى هذه المنطقة من اجل السياحة وفي نفس الوقت هذه المنطقة مشهورة بأن من تطأ قدمه على قمة جبلها يرفع علم بلاده او علم قوميته او منطقته، فطرقت فكرة لدينا وطلبنا منه أن يرفع العلم الكلداني على قمته بين الأعلام الأخرى وكانت فرحته كبيرة بهذا الطلب وتم تزويده بالعلم الكلداني وبالحجم الكبير الموجود في اذاعتنا  وسلمناه له، وهكذا سافرا قبل اعياد الميلاد ورجع قبل ايام وسيكون لنا لقاءاً إذاعياً معه ليخبرنا عن التجربة، هؤلاء هم من يعتزون بتاريخهم وهويتهم وتراثهم ويفتخرون بها، متى سنرى أو نسمع من أن العلم الكلداني يرفرف في مكاتب أبناء شعبنا وقادتنا سواء السياسيين أو الدينيين أو منظمات المجتمع المدني أو النوادي والجمعيات التي تحمل أسم ( الكلداني) مثل ( نادي ...... الكلداني ) و ( جمعية ........ الكلدانية ) وبطريركية ...... الكلدانية وووو الخ .

شكراً للصديق العزيز الأستاذ فوزي دلي على هذا التوضيح

Description: GetAttachment.jpg

تحية إجلالٍ وإكبار لهؤلاء الأشخاص الذين أعتزّوا بالعلم الكلداني علم الأمة الكلدانية، تحية لكل مَن يحمي تاريخ وتراث وراية أمتنا الكلدانية، إنه حدث كبير جداً، ففي الوقت الذي يتعرض تاريخ أمتنا إلى التغييب نرى البعض الآخر يفتخرون به

بوركتم أيها الأحرار وعشتم وعاشت أمتنا الكلدانية الخالدة

المجد والخلود لشهداء الكلدان جميعاً


كوردستان انت الازل ، احجبت من زمان  ومن من نطلب السبيل والحياة ومقفال بيت الكبير صار بيد الدخيل كيف تحزر لنا هذا اللغز الحزين ، سراب صعب الفهم  وانت املنا كانها مستحيل،مثل المنام تشخرين وبنفس الوقت تسحرين من اين لك هذا الامتطاء والصبر ، رايئتك من زمان كأني كنت معك في التاريخ ولم  يتغير الاحوال كانك كتاب قصص نقرأ و تقرء للاجيال مجرد ماضيا ولا حاضرا  ولا في المقام، لو كنا صحيح ماضيا وتخلينا عن شيء من الماضي وسرنا الى الحاضر وكتبنا عن قوميتنا قومية الكوردية في ذلك الزمان  لحد هذا اليوم من غير الاحزاب والطوائف لحكى  الزمان الذي كان  يزحف كالسلاحفات الى هذا اليوم  الجرير وتجرجر سطورها الى المنتديات  وتقاوم ضد التكبل وثقل الزمان  كما في كوباني اليوم لوصلنا وتحررنا من القيود الجار، لذلك ما زلنا لا تعرف الى اين نتجه شمسنا الذهبية تشرق شفقها على ذرى سوداء كانها دجى من عتم  ضلام الليل بلا شعاع كاننا لسنا في هذ العالم المبطن بالاعلام  والاخبار  ، غيرنا في العلم ونحن ما زلنا في الحلم رغم لدينا تجارب مؤساوية على قضيتنا القضية كوردية ، امثال كثيرة تعريب كركوك ومأساة حلبجة الجريحة وانتفاضة 1991 وانتفاضة اكراد غرب كوردستان انتفاضة كبرى حصل على الشعب الكوردي وشنكال العظيمة راحت منها الالاف المهاجرين وترك الديار ولحد الان تحت المناخ البردالقارص على الجبال من غيرمساعدات  ولا انقاذ الى هذا اليوم .
كوردستان محجوب العينين بلا عضال وروود من شباب نبتوا على ارضهم نور الصباح  وعلى ريح القداح واكلة الرمان  والجوز والقزوان ونالوا الكفاح والانتصار ،  والام الحنونة تنتظر اولادها بصبر ايوب وتفرح دمعة نظرها برجوع ابنيهما  .  العدو شربنا السقم واكلنا السم وجعلونا ارقام على الارض ارقام خيال ولا احد يجيب بسؤال من نحن ، اسال هيئات الامم العالم هل سمعتم برقم اربعين مليون نسمة ولهم الحق بوطن منشود ام هي ممنوع وللعالم مسموح  ام مقطن الاذان وسلط علينا الطغاة وجعل حاكم طاغي يحكم بالظلم قرون من السنين والطاغي لا يتغير مسلط طغيانه على الشعب الكوردي ليس طاغيا واحدا قرءنا في الكتب التاريخ وسمعنا حواديث عن قصة ضحاك هذا الملك الذي كان لدية ثعبانين كلما جاعت كان يشعر بالم شديد وكانتا الثعابين مربوطين باكتافه ويحمون الملك وعندما تجوع الثعابين كان يرضخ ويرضي جوع الثعابين بادمغة الاطفال حتى جاءت بيه لعنة كاوة وقتله ، وزفت ذلك اليوم يومها الجديد بعامها وبشهرها الربيع  اعيادا واحتفالا  للامة الكوردية الموحد  ( نوروز الربيع للشعب الكوردي ) .لكن اليوم كثر الطغاة على الشعب الكوردي من جار ومجرور ومن داعش وغير داعش وحتى اصحاب ذوي المصالح  ، ما الامر هل نحن من صنع فولاذ  نبقى نقاوم  ونزهق دمائنا بلا لا اهداف والشعب الكوردي بين الاضطهاد والتهجير والطاغي متربص على الباب لا قانون ولا دستور ولا تطبيق ولا عمل والمفتاح ليس على الباب من خرج ومن دب لا صاحب ولا صديق حميم يدافع عنا ولا اقرباء تتلو معاف الاكراد، ولم اذوق طعم الشراب المذاق وافرح بوطن منشود بالانشراح لا اكتفي بالاقليم عندي وطن منشود  تدعى كوردستان العظيمة  على الارض والتاريخ لابد ان يعرف العالم  !  للاسف ،  انه ملصم اللسان ومقطن الاذان ومعصم العينين وكبارها ساكنيها اليوم بقوة على البوصتات الرئاسية والمؤسسات الحكومية  كانها وريثة من اجدادهم المتبقية واليوم نسمع فلان ابن عم وزير فلان وهذا  خالي وهذا عمي وهولاء ولد عموتي هذا الذي يدور في الساحة الكوردية   اليوم ، وابن البلد المستحق هو الاولى من هولاء جاءوا من خارج البلاد والتحق بالمؤسسات والرئاسة من اين اتيت هذا الحق واستوليت رغم انف ابن البلد ،  الظاهر لا يستحقونها وانما بالقوة اتوا واستلموا الحكم  وبايعوا شعبهم الابي بثمن رخيص وبخيص  المظلوم بامرهم وقطعوا عنهم السبل الحياة المعيشية  ، اضافة الى ذلك للمرة الثانية التاريخ مطاط الزمن  تكرار ومرار واحتلال ، هذه المرة على 3 مدن رئيسية في اقليم كوردستان تتلو عليها التعريب كما يقولون هولا ء نازحين فارين من الاوضاع  الحرب الداعشية المتدهورة في  شمال غرب العراق وكوردستان الحاضنة لهم هولاء جاء بالتحديد الى كوردستان بدلا ان يذهبو الى المناطق الجنوب من العراق ، لا افهم هذا اللغز التعريبي من وراء هذه الاجندة الطويلة المدة لحين ترحل باقي المدن الكوردية كما رحلت كركوك الله يرحمها.
كوردستان الاربع مقطع الاضلاع لابد الالتحام نحن شعب حبها الله ويبقى حي قيوم على ارضها المزار من الانوار ونار في قلوبنا لا تهدا مختلجة بالافكار والامال وذكريات بين الرجاء ومهابة السبيل، غنينا كثير للقيادات والحكومات ولم يتغير الاحوال ، كوردستان ولدة حرة وعاشت  مقيدة  الاضلاع وجعلت سراب من الاسرار والزمان لا تتوقف عليها  ولا على غيرها  هذا هو مصير الاكراد .
ضاع عنا الرؤية ولم يبقى عندنا الثقة ،   وام الشهيد تهلهل لابنها كي يبقى كوردستان ويزرف دموع عينها غمامة حمراء تبكي لوحدها بين اسوار الجدار لا احد ينشف دمعها الغالية لابنها الشهيد وغيرنا متربع على الكراسي كانها وريثة من اجدادهم حاكما ومالكا لاحفادهم تبا وتبا لهم .
اين كركوك وما اخبارها موطني الازر تغرب نتيجة  البؤس واليأس  من هولاء الغجر جاءوا كالامواج من نزوح ودخلاء وعوز . اتاهم بيهم الحكام ثم، ولوا الى مزبلة التاريخ  وهجرو بلدنا ولم تخمد النار تكرار ومرار على اهالي الدار واصبحت فريسة الذئاب الاثيم اختارت لها الزمان وقطعت عنها السبيل عن اهليها الاصيل ومن صوت خرير الشلال من اعلى الجبال قنديل الى جبل حمرين وخانقين وخنقوا القرار واليوم جاء الدور كوباني على يد داعش  بصورة رعب  واهلعوا العالم واخافوها  وسموها (  داعش المقبور  ) واليوم  لاذو بالفرار من شنكال  الحبيبة على يد الابطال بيشمة ركة  وقريبا ستتحرر كوباني العملاقة  امام العالم وستتذكرها التاريخ وتصبح  اسطورة امام العالم و التاريخ لا تنسى وستقرأ عبر الاجيال بوركت  كوباني وابطالهم  الشجعان ، وانا في الغربة اتذكر الاحداث وهدر الزمان  والايام طعن علينا   ، ناديت الاسطر وجمعتها لنصبح على كلمات واحدة نتحدى الزمان صحيح قربت كهيلا لا يسال احد عني ولا ارى شيء جميل حولي ، اعطيت عمري للزمان بلامقابل وبصري للاسطر صاح وناديت كلمات الشعر تزن على الوزن والقافية كتاب كي اسقي روح الوطن للحياة  واكتب كلمات عن نسيم بلادي بأجمل العبارات ، كيف اطوي الدهر وانا في حجة الخريف لذا قرعت طبول الاسطر بكلمات وادوي مثل وميض البرق ووطني يتخبط ويتحنط في جسدي وانا ما زلت انتظر كي تتحقق امالنا وترفع العلم  خفاقة من بين دول الامم عاليا  وترفع على حدود كوردستان الاربع بصوت واحد بنشيد موطني  (اي رقيب  ) حتى نستقل.
ان نبض قلبي ينبض مثل طير في الفضاء  فرحا ويحلق احس قد ملكت اجواء كوردستان  من ساقس و مهاباد الى قامشلو و كوباني ومن كركوك وخانقين الى درسيم واميد وانا استيقظ  واسمع  قد تحقق الاحلام  بو طن منشود  مرفوع الراية العلم من بين اعلام الامم، وارى وردة السوسن تفوح منها ريح القداح بين الهضاب والتلال من اعلى الجبال قنديل  الى جبل حمرين وعلى صوت خرير المنابع الشلال من كثر جمالها الطبيعة الخلابة ، ناديت الزمان دع الحياة كوردستان تقرأ من عبارات وجمل من الجمال  ومن الدلال  والحب كي ترسم البسمة بشفة الاطفال واجعل الامل يخفق  على اهليها الابطال وابعد الهلع والخوف والرعب  واكتب بالقلم والخبر عبر خطوط الاسطر  بعبارت مليئة  وبرصاص القلم  عبرفوهة القلم اطلقها   واقذف كلمات عن نضال الشعب الكوردي البطل وتاريخ امجادهم المشرفة وادافع  عنها واحمي الحدود من  شنكال الى كوباني اميين .
كركوك ماضي تبحث عن حاضر غائب ومستقبل ضائع وصفحاتها سراب من الاسرار وبنفس الوقت اسيرة ومحاصرة كسحت احلامها لانها كوردية واصبحت من ارشيف التاريخ لاجل لاجل الدخلاء والعوز ، العجب يقرع ويفوق عبر التحالفات لاجل المصالح والانتخابت سكتت صوت كركوك وجعلوها من الارشيف التاريخ ثم تعاد عند مطرقة الحرب وتلجا اليها الغرباء دخلاء وبعد سنيين ينالون حقوقهم ويصبحون اصحاب الدار ،  والغد مفقود وبلا مصير وبلا اهداف وبلاهوية للشعب الكوردي.
كركوك متعطشة لهوائها الشمال ودموعها تجرف خلف القيود والاسلاك ونفطها نيران بوجه الاعداء  مغمورة ، يا سلوة العين كركوك تحيط حولك اليوم كوباني وانتما اجمل المعاني تقال انتما امانة وفضة وجوهرة ثمينة على عنق جميلات كوردستان الاربع ، اسال الكبار من المسؤول تقسيم كوردستان ترون الناس في الشوارع تعتصم  على افراج اامعتقلين ومحاكمة الظاليين والقضاء على المفسدين  ولا تعتصمون على بيعة كركوك كوردية  ولا كوباني لها مسؤول يبحث عن حريتها وانقاذها  ، انما مقاومة الشعب هي تبحث عن حريتها وتحريرها بارك الله بهم  ، اذن اين العدالة  لحقوا بنا الغربان والضراري بالاعلام والاخبار والتاريخ  تعاد ، ام الجواب هو لايوجد اطلاقا وانما الهروب من الحقيقة وترك التاريخ تعيد نفسها مرداد وتكرار ويبقى الصراع مستمر ويدفع الثمن الشعب مقابل الحزب او التيار او المسؤول يصبح مليونير على اهله وشعبه المسكيين الذي هو الباقي السليم لهذا الوطن جيل بعد جيل .
كركوك اصبحت قوقعة بين ساعة وساعة قارعة الحرب للمصيدة والانكماش بيد العذول  العدو ولانها غنية بالنفط وتخر منها القروش فيصيب عليها الاطماع كونها كوردية من ام كوردية  الاصل ليست عربية ولا ايرانية او توركية ، كركوك بوضعها الخاص تخاف منها الناس لاجل الكبار اللصم اللسان واقطنوا الاذان  وخابت كركوك املها ثم وقعت  هذه المرة  على يد الدستور الاخرس  معلق على الجدار عطال بطال لا حاكم ولا قاضي يقرا المواد المطلوبة وتطبق  الدستور ولا احد يحمل مسؤوليته امام هذا الحراك لتتخلص من العراك واصبحت في المرصاد والقرناص بيد هولاء المقبورين داعش وغير داعش والمرتزقين والسراق بلا احكام.


الى البعض... لقد جرى ماجرى على الكورد الفيليين من مصائب وويلات من تغييب شباب في ربيع العمر وحرمت آخرين من العيش في وطنهم وصادروا كل مايملكون حتى احلامهم ،وسط صمت دولي ملفت للنظر في ثمانينات القرن الماضي وتشتتوا بين أيران ودول المهجر  ومن بقي في العراق عانى الامرين خوف ومطاردة من أزلام الظلاميين ،لحين سقوط الصنم،وليومنا هذا مازال يعاني رغم مرور اكثر من احد ى عشر عاما،وعدم حسم قضايا الآف من الفيليين وهي تعاني روتين المراجعات واعتبارهم من الاجانب وهم العراقيين الاصلاء ،كل هذا واضح ،والمسألة التي نريد مناقشتها المزايدات بأسم الكورد الفيليين ،تارة منظمات وجمعيات وتارة احزاب تنادي،بمظلوميتهم وبواطن الامور غير ظاهرها ،تباكي لمصالح شخصية باتت واضحة للعيان ،واثراء من السحت الحرام على حساب المكون الفيلي ،وبعد ان انتهت مسرحية المنظمات والجمعيات والاحزاب  رغم وجود بقايا اصوات نشاز مازالت تترنح على هذه المظلومية ،وهي بانتظار ان تكون خارج الخدمة بعد فشلهم،صار آخرين يقسمون الفيليين الى اقوام وامارات لتطبيق اجندات من الخارج وداخل البلد ،خوفا من لملمة صفوفهم ،لكن يبدو ان هذا البعض تناسى ان الكورد الفيليين هم اصحاب تاريخ وحضارة ،ولديهم نخب من المثقفين والاكاديميين ومعظهم لايمكن ان تنطلي عليه الحيلة ،فأن صفاء سريرتهم ونقاءهم  وصفة الامانة والصدق  المعروفين بها لاتعني انهم سذج،ومن يريد ان يغتني ويلعب القمار ،ليلعب بعيدا عنا ومن يريد ان يسرق ويحتال ومستعد لبيع ضميره في سبيل اللقمة الحرام،عليه ان لاينتمي لنا ولايدعي بأنتمائه لنا،فالكورد الفيليين انقى واكبر من اضغاث احلام اصحاب  النفوس المريضة،ولانسمح لهم بتشويه سمعة الفيليين الذي لم يدنس رغم كل ماجرى علينا من حيف وظلم ،وظل الفيلييون ملح الارض عزيزي النفس كرماء وشجعان ،فلا تجربوا صبرهم ،واحذروا الحليم اذا غضب.

 

بدعوة رسمية من الاجتماع التحضيري للحزب الديمقراطي الكوردستاني - تركيا
حضر وفد من المجلس الوطني الكوردستاني - سوريا ) (كورد ناس
برئاسة نائبٍ من نواب رئيس المجلس الدكتور محمد احمد برازي، حيث ألقى
كلمة هنأ فيها الاجتماع وشجع على توحيد جميع القوى الكوردية المتقاربة
نهجاً وسياسةً في جميع أجزاء الكوردستان وبشكل خاص الحزب الديمقراطي
الكوردستاني، الذي على نهج الخالد البارزاني مصطفى، سواءً كان في تركيا
او سوريا او ايران. وقال بأن علينا طمأنة القائد الخالد في مثواه بأننا
نسلك نهجه و نسير نحو التوحيد والاستقلال، فإن استقلال كوردستان مستقبلاً
مرهون بوحدتنا اليوم وبوحدة قوتنا وماعلينا سوى ترك الخلافات الشخصية
ووضع المصلحة القومية في اعلى مكانٍ بين مطالبنا السياسية.

الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 22:38

وثيقة أئتلاف الوطنية لـ100 يوم

 

في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العراق والإرث الثقيل من السياسات الفاشلة التي أدت الى احتلال القوى الإرهابية لأجزاء كبيرة من أرض البلاد، وتفكيك النسيج الاجتماعي، بالإضافة الى تراجع موازنة الدولة بسبب انخفاض أسعار النفط من ناحية، والكلفة الباهضة لمحاربة الإرهاب، من ناحية ثانية، وحالة الفساد الإداري والمالي التي أدت الى إهدار مئات المليارات من الدولارات، من قوت الشعب، في مشاريع وهمية وتبذير المال على فضائيين في عمالة وهمية، من ناحية ثالثة، يبادر أئتلاف الوطنية، بزعامة الدكتور أياد علاوي، بطرح وثيقة المئة يوم من تشكيل الحكومة الحالية، بهدف الانفتاح على جمهورنا الكريم والوقوف على أبرز محطات الإنجاز أو عدم تحققه وما ينبغي إنجازه لخروج العراق من أزماته والحفاظ على لحمته وتوفير العيش الكريم لكل أبناء شعبه الأبرار.

المحور الأول: خارطة الطريق:

لعلنا نذكر أن أئتلاف الوطنية قد حدد رؤيته بوثيقة (خارطة الطريق)، والتي كانت أساساً لمشاركته في الحكومة، لما تتضمنه من حقوق للمواطنين الكرام يتعين تنفيذها، وإن كانت المشاركة دون استحقاق ائتلاف الوطنية. ومن أبرز ما تم إنجازه:

1-   شارك ائتلاف الوطنية في تشكيل حكومة وحدة وطنية بإشراك أطراف العملية السياسية بهدف تحقيق المصالحة وتكاتف الجهود الوطنية لدحر الارهاب وإعادة الاستقرار لبلدنا الحبيب.

2-  وفقاً لـ (خارطة الطريق) التي تقدم بها ائتلاف الوطنية تم إيقاف القصف العشوائي على المدنيين العزل في حزام بغداد والمحافظات المنكوبة ومنها الانبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك وبابل وسائر المحافظات الاخرى. إلا إن الشراكة الحقيقية في هذه الحكومة وما آلت اليها لم تتحقق ليومنا هذا فضلاً على استمرار الاعتقالات والاستحواذ على الاملاك والخطف والتطهير المنهجي والجهوي.

3-  طالب ائتلاف الوطنية بالاعتماد على ابناء المحافظات في تحقيق وحفظ الامن في مناطقهم وفق احكام الدستور. كما طالب بالمباشرة الفورية بنقل الصلاحيات المنصوص عليها في التعديل الثاني لقانون المحافظات غير المنتظمة بأقليم رقم 21 لسنة 2008 ومن ضمنها نقل المسؤوليات الامنية الى المحافظات. وقد لبى البرنامج الحكومي هذا المطلب من خلال التعهد بتشكيل الحرس الوطني في المحافظات، الا ان قانون الحرس الوطني مازال متلكأً بالرغم من التصويت على البرنامج الحكومي في مجلس النواب.

4-  طالب ائتلاف الوطنية في وثيقة (خارطة الطريق) بتسهيل عودة النازحين الى مناطقهم وتعويضهم عن الاضرار التي لحقت بهم وفق قانون تعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية، على ان تلتزم الحكومة بتوفير تخصيصات مالية ضمن موازنة 2015 والسنوات اللاحقة. ولقد تم تخصيص مبلغ ترليون دينار للنازحين في موازنة عام 2015، وهو بالتأكيد مبلغ غير كافي لإغاثة ما يقارب من مليوني نازح على مدى عام كامل، وتأمين احتياجاتهم الأساسية قبل إعادتهم الى وظائفهم ودورهم ومدنهم.

ولا بد هنا أن نذكر ان ائتلاف الوطنية يرفض بشدة أي تغيير في ديموغرافية البلاد، سواء في قرى وبلدات محافظة نينوى ذات التركيبة التعددية دينياً وقومياً، أو في كركوك مدينة التآخي والتعايش، أو في حزام بغداد، أو شمال بابل، أو ديالى أو صلاح الدين أو الأنبار أو أية محافظة أخرى، ويرى أن عودة النازحين إلى ديارهم هو عنصر أساسي من عناصر الأمن والاستقرار في البلاد.

5-  يشدد ائتلاف الوطنية على ضرورة حل جميع المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة والاجهزة الامنية المشكلة بموجب الدستور والقانون. ولا بد هنا من الإشادة بموقف المرجعية الكريمة الرافض للنهج الإجرامي الذي انتهجته بعض العناصر المندسة في حرق وتفجير البيوت بعد سرقة ممتلكلتها، بحجج غير قانونية أو شرعية أو أخلاقية مما يضع مسؤولية على الحكومة لإنجاز ما عليها في حماية المواطنين في هذا المجال.

6-  كما أكدت وثيقة خارطة الطريق على ضمان استقلالية القضاء وابعاده عن التأثيرات الحزبية والسياسية واصلاحه من خلال التشريعات ولاسيما قانون المحكمة الاتحادية وانهاء ملفات الاستهداف السياسي والتجاوزات على حقوق الانسان. ويعبر ائتلاف الوطنية عن شكره وامتنانه للقضاء لتوفيره محاكمة عادلة لعدد من الشخصيات الوطنية، منها د. علاء مكي ود. سنان الشبيبي والسيد محمد علاوي الذين امتثلوا طواعية للمحاكمة ودافعوا عن أنفسهم لجرائم نسبت إليهم زوراً وبهتاناً وهناك آخرون نسبت اليهم إتهامات وقضاياهم في طريقها الى الحل عبر القضاء. كما تم الإفراج عن الاف المعتقلين في السجون لفترات طويلة دون توجيه تهمة، لكن تتوسع الاعتقالات مرة أخرى ولا يزال الكثير في السجون والمعتقلات وبانتظار محاكمة عادلة لجميع المتهمين، لينال المجرم جزاءه العادل، ويحصل البريء على حقه في الحرية.

7-  كما طالب ائتلاف الوطنية باستكمال عناصر المصالحة الوطنية في ملف الاجتثاث وتحويله الى ملف قضائي لمحاسبة المسيئين، والغاء كل المحاكم الخاصة التي شكلت بعد عام 2003 وتحويلها الى القضاء العام عملاً بأحكام الدستور، وأصلاح منظومة القوانين الجزائية والغاء قانون مكافحة الارهاب وقراري 76 و88 الخاصة بمصادرة الاموال وانهاء حالة المخبر السري.

8-  ويعمل ائتلاف الوطنية على تشريع مجموعة من القوانين منها قانون مجلس الاتحاد وقانون توزيع الموارد المالية وقانون النفط والغاز وقانون الاحزاب والذي تمت قراءته قراءة أولى.

9-  وطالب ائتلاف الوطنية بإصلاح عمل مجلس الوزراء وتشريع قانون السلطة التنفيذية، بالإضافة الى النظام الداخلي لمجلس الوزراء الذي تم إقراره بعد انتظار دام 8 سنوات، والحد من تمدد السلطة التنفيذية على الهيئات المستقلة وإلغاء الكيانات غير القانونية المرتبطة بها.

10-  إعادة تشكيل القوات الامنية والمؤسسات العسكرية بأعتماد الكفاءة والمهنية والولاء للوطن وبناء العقيدة العسكرية، والشروع بسن قانون الخدمة الالزامية.

11-  وفقاً لمطالبة ائتلاف الوطنية، اتخذت الحكومة الخطوات الأولى في تشكيل مجلس لأعمار العراق وتخصيص الموازنة المطلوبة له.

12-  شدد ائتلاف الوطنية في وثيقة (خارطة الطريق) على وضع السياسات الجادة لمحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين وسراق المال العام. ولكن العمل ما زال دون المطلوب، بل نسمع عن مليارات من الدولارات تودع خارج العراق، قد تكفي لسد العجز في الميزانية، دون أن تتحرك القوى الأمنية والقضاء العراقي لاستردادها. وقد تبنى ائتلاف الوطنية مشروع التدقيق الحسابي الجنائي لكل ما تم صرفه وما دخل الى الميزانية منذ ايام الاحتلال مروراً بكل الوزارات التي تشكلت بعد ذلك وليومنا هذا.

المحور الثاني: ملف المصالحة الوطنية:

يؤمن ائتلاف الوطنية بشكل قاطع ان إعادة الأمن والاستقرار للعراق لا تنجز بالعمليات العسكرية فحسب، وانما بخطوات سياسية توازي الحلول العسكرية تعيد اللحمة للمجتمع وتصد محاولات تفكيك نسيجه المتداخل من الأديان والمذاهب والقوميات، مع الاحترام الكامل للتعددية التي تتميز بها شعوبنا العريقة، الا ان الهوية الوطنية المبنية على التأريخ الضارب في العمق والاستثمار في المستقبل المشترك، بما يضمن مصالح جميع العراقيين، هي الضامن لتجاوز الأزمات والعبور الى بر الأمان.

وقدم ائتلاف الوطنية وثيقة (خطة عمل المصالحة الوطنية)، مؤكداً على ان المصالحة لا تتم بالمؤتمرات فحسب، وانما باجراءات فورية لتشريع حزمة من القوانين، وتعديل أو إلغاء قوانين أخرى، وتطبيق قوانين تم تشريعها سابقاً، ومنها قانون المحافظات غير المرتبطة بإقليم وقانون الخدمة الاتحادية وغيرها.

واقترح ائتلاف الوطنية تشكيل هيئة عليا للمصالحة الوطنية، تضم ممثلين عن رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء ورئاسة مجلس النواب وأخرين يتفق عليهم، ترتبط برئاسة الجمهورية وتشرف على لجان عمل في المحاور المتعددة، مع الحرص على الدور المحايد للقضاء، على ان تساهم مراجع الاديان والمذاهب والطوائف الكرام بدعم ورفد الجهود نحو وحدة المجتمع وسلامته وامنه والالتزام  بقواعد ومبادئ الاديان السمحة والتي تدعو الى المحبة والوئام والاخوة والعدل والمساواة. كما اقترح ائتلاف الوطنية تخصيص ميزانية معقولة تصرف حسب قواعد الصرف الحكومي.

المحور الثالث: العلاقات المحلية والإقليمية والدولية:

مارس ائتلاف الوطنية دوره المعهود في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين داخل العراق، وتعزيز العلاقات مع دول الإقليم بما يضمن مصلحة العراق ومحاربة التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابعها.

وكان لزعيم ائتلاف الوطنية، د. أياد علاوي، دور فاعل في التمهيد للاتفاق بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان فيما يخص تصدير النفط.

وبطلب من السيد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والسيد رئيس الوزراء د. حيدر العبادي توجه د. أياد علاوي الى الكويت ومصر والسعودية ودول عربية أخرى من أجل تحقيق الدعم المباشر في مجال تزويد العراق بالسلاح، أسفر عن حصول العراق على تسليح من أحدى الدول العربية مجاناً.

كما كان للدكتور إياد علاوي دور فاعل بتأجيل الدفوعات للكويت من خلال لقاء مع سمو أميرها، أسفر عن تبليغ السفراء لمتابعة ذلك وأعلم به السيد رئيس الجمهورية د. فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء د. حيدر العبادي.

كما قام ائتلاف الوطنية بالتنسيق مع بلدان التحالف الدولي من أجل دعم الجهد الوطني العراقي في مقاومة داعش، مع التحذير من تنامي دور المليشيات والتدخل الخارجي في شؤون العراق الداخلية وأزدياد الطائفية.

هذا إضافة الى ما يتميز به ائتلاف الوطنية من خطاب سياسي معتدل وجامع للعراقيين يهدف الى إرساء السلم المجتمعي والاستقرار وترشيد مسار العملية السياسية في عراقنا الحبيب.

كانون الثاني 2015

 

الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 17:27

حرب من دون دماء !! - بيار روباري

إن منطقة الشرق الأوسط، تشهد عدة حروبٍ في أنٍ واحد، ومن ضمن هذه الحروب حرب من دون دماء على غير العادة، وهي حربٌ ضروس!! ويشارك فيها دولٌ كثيرة على شكل كتلتين. الكتلة الأولى والمبادرة بالحرب، تضم أمريكا وأوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي وكندا إضافة إلى بعض الدول الأفريقية. وهناك تنسيق وثيق وفعال بين هذه الدول مجتمعة، ولكن دون أن يعلنوا عن ذلك.

وعلى الجانب الأخر، لا يمكن الحديث بشكل جدي عن كتلة، فهم عبارة عن دول غير متجانسة فيما بينها، ولا يوجد تنسيق حقيقي يشمل جميع تلك الدول، في إطار هذه الحرب التي فرضت عليهم، وباغتتهم على في نفس الوقت. ومجموعة هذه الدول هي روسيا وإيران وفنزويلا بشكل رئيسي.

والغريب في هذ الحرب الصامة والقاسية جدآ في أنٍ واحد، إن كلا الطرفين المتحاربين خاسرين من هذه الحرب الإقتصادية والتي تدور رحاها، حول أسعار النفط. والرابح الوحيد منها هي الدول المستوردة للنفط كالصين واليابان والهند وغيرها من الدول الصناعية مثل ألمانيا وفرنسا تركيا. لا شك إن شذايا هذه الحرب طالت العديد من الدول التي كانت تتمنى عدم حدوثها، كالعراق والنرويج.

كل الدول المصدرة للنفط ومن بينها السعودية، على المدى المتوسط والبعيد سوف يعانون من تدني أسعار النفط، بهذا الشكل المصطنع والمتعمد. فمثلآ خسارة المملكة العربية السعودية، سيصل إلى ما يقارب من 120 مليار دولار، في حال استمرت أسعار النفط حول المعدل الحالي، لمدة سبعة أشهر أخرى. وهذا يعود إلى حجم الصادرات السعودية الضخمة من النفط الخام، والتي تقدر بحوالي 11 مليون برميل يوميآ.

أما بالنسبة لروسيا الإتحادية، التي تعاني أصلآ من ركودً إقتصادي، وفوقها العقوبات المالية والإقتصادية التي فرضتها أوروبا وأمريكا عليها، لتزيد من أزمتها، والأن جاء الدور على النفط أحد أهم الصادرات الروسية. فإذا إستمرت أسعار النفط كما هي عليها الأن، فمن المقدر أن تصل خسارتها إلى حوالي ما يقرب من 100 مليار دولار. أي ما يعادل حوالي 7% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وإيران هي الإخرى التي تعاني من أزمة مالية وإقتصاية خانقة بسبب العقوبات الدولية التي فرضت عليها بسبب برنامجها النووي ودعمها للإرهابين، وتسببت تلك العقوبات بإنخفاض سعر عملتها وخنقتها عمليآ، ويقدر أن تخسر حوالي 10- 12٪ من ناتجها المحلي الإجمالي من الإيرادات، في حال إستمرت أسعار النفط، بهذا المستوى لمدة نصف عام أخر.

السعودية ودول الخليج يمكنهما تحمل هذه التكاليف الباهظة لفترة محدودة، وبعدها سوف يضطرون إلى الإستدانه من الصناديق الداخلية والخارجية لتعويض العجز في ميزانياتهم. والإقتصاد الروسي لن ينهار، كما يتمنى البعض أو يعتقد، والسبب في ذلك يعود إلى تنوع مصادره. ولكن سوف يعاني الإقتصاد الروسي دون شك، وإلى أن يعود مرة إخرى للوقوف على قدميه ويستعيد عافيته من جديد، يحتاج إلى فترة زمنية معتبرة وعودة الرساميل الأجنبية، التي غادرت البلاد بسبب العقوبات الغربية عليها.

ومن هنا يمكنني القول إن هذه الحرب على الإقتصاد الروسي والإيران أساسآ، بسبب موقفهما في أوكرانيا وسوريا وقضايا إخرى خلافية بينهما، لن يحقق هدفها المتوخى منها بالكامل. وكون هذه الحرب غير عادية وهي مؤذية للطرفين المتحاربين، لذا لن تستمر طويلآ في نظري. وأعتقد سوف تستمر لعدة أشهر قادمة، وإن كنت أرجح بأنها ستنتهي مع نهاية الصيف القادم، إن لم حدث ما ليس في الحسبان بالطبع.

ولكن الذي سوف يعاني أكثر من غيره، هو إقليم جنوب كردستان لأسباب عدة ومن أهمها، سوء إدارة قطاع النفط والثروات الطبيعية، بسبب فساد ونهب المتنفذين من عائلة البرزاني، وعائلة الطالباني والحاشية الملتفة حول هاتين العائلتين. والسيد نشيروان مصطفى بعد أن حصل على بعض الفتاة، سكت ولم نعد نسمع له حِسٌ ولا جنس!! وبقدرة قادر تغيرت حركة كّوران من حركة تغير إلى حركة تعتير وإلى الخلف دوران!!

لو كان هناك قيادة مسؤولة ومخلصة لشعبها وتخضع للقانون والمحاسبة، لقامت بوضع تلك الأموال في صندوق خاص بالإقليم، تستند إليه في أيام الشدة، بدلآ من التسول، كما حدث أثناء أول أزمة مالية تعرضت له الإقليم، جراء الخلافات مع المالكي. والكثير من الجهات المختصة في المنطقة والغرب، تقدر نسبة الأموال المسروقة من قبل مسؤولي الإقليم من أموال النفط وغيرها، بحوالي 80 مليار دولار، وكلها موضوعة في حسابات شخصية سرية خارج الإقليم. هذا في الوقت الذي مئات الألاف من الشعب الكردي، لا يجدون لقمة العيش، وسقفآ يقيهم من البرد والمطر. وغير قادرين الذهاب إلى الطبيب فما بالكم بدخول المشفى والمعالجة.

وفي الختام أود التأكيد على أن هذه الحرب الإقتصادية أو الصراع بين هذه الدول، وغيرها لن ينتهي بانتهاء هذه الحرب البترولية الشرسة. فإن إيران والسعودية لا يمكن لهما أن يجتمعا في تكتل واحد، نظرآ لحجم الخلافات والتناقضات السياسية والمذهبية التي تفصل بين الطرفين. ونفس هذا الشيئ ينطبق على كل من روسيا و دول الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.


ميدل ايست أونلاين

واشنطن - أثار غياب الرئيس الأميركي باراك أوباما وكبار المسؤولين في ادارته عن المسيرة التي نظمت في العاصمة الفرنسية باريس الاحد لتأبين ضحايا الهجمات الإسلامية المتشددة دهشة البعض في وسائل الإعلام الأميركية.

وقاد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونحو 44 من الزعماء الأجانب من بينهم زعماء ألمانيا وايطاليا وبريطانيا وتركيا وإسرائيل والأراضي الفلسطينية ما يقارب من مليون شخص في مسيرة وصفها معلقون بانها أضخم مسيرة تشهدها باريس منذ تحريرها من ألمانيا النازية عام 1944.

وقتل اسلاميون متشددون 17 شخصا من بينهم صحفيون ورجال شرطة في هجمات في باريس على مدى ثلاثة ايام الاسبوع الماضي.

ومثل الولايات المتحدة في مسيرة الاحد السفيرة الأميركية لدى فرنسا جين هارتلي لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعلن يوم الاثنين انه سيزور فرنسا هذا الاسبوع للتعبير عن التضامن مع ضحايا الهجوم الذي شنه إسلاميون متشددون على صحيفة شارلي إيبدو الاسبوعية الساخرة.

وقال كيري "لن يمنع أي عمل ارهابي منفرد ولا اثنان ببنادق كلاشنيكوف ولا احتجاز رهائن في متجر بقالة الملتزمين بمسيرة الحرية." وصرح بأنه سيسافر الى باريس يوم الخميس المقبل.

وتساءل عدد من المعلقين في وسائل الإعلام الأميركية عن غياب أوباما عن المشاركة في المسيرة او ايفاد نائبه جو بايدن او وزير الخارجية الأميركي، بالنظر إلى صدارة الولايات المتحدة عالميا في مكافحة الارهاب وخوض الحروب ضد الإرهاب.

ويزور كيري الهند في زيارة مقررة مسبقا. والتقى وزير العدل الأميركي إريك هولدر مع نظرائه الاوروبيين في باريس لبحث سبل منع التطرف المتسم بالعنف لكنه لم يشارك في المسيرة.

وناقشت شبكة "سي.ان.ان" التلفزيونية الأميركية الغياب الأميركي في برامجها الاخبارية. وقال فريد زكريا المحاور الذي يقدم برنامجا عن الشؤون العامة في الشبكة ان غياب كبار المسؤولين الأميركين خطأ.

وكتبت مذيعة فوكس نيوز جريتا فان سوسترن تغريدة قالت فيها "هذا محرج حقا. أين الرئيس أوباما؟ لماذا لم يذهب"؟

وقال نوت غينغريتش الرئيس السابق لمجلس النواب الأميركي الذي سعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة لعام 2012 "من المحزن ان يظهر 50 من زعماء العالم تضامنا في باريس لكن الرئيس أوباما يرفض المشاركة. الجبن مستمر."

ولم يرد البيت الابيض على طلبات للتعليق.

خندان – كشف قيادي في ائتلاف دولة القانون، عن إن اللجان المكلفة بصياغة مسودة قانون الحرس الوطني أنهت عملها.

وقال النائب كامل الزيدي، إن اللجان المختصة المكلفة من قبل الحكومة أنجزت مسودة قانون الحرس الوطني، إلا أنها لم تصل إلى مجلس النواب.

وأضاف في تصريحات لوكالة "الاناضول" أن الحرس الوطني بحسب المسودة، لن يكون مرتبطا بأي من وزارتي الدفاع أو الداخلية، وإنما سيتبع لهيئة مستقلة مادياً وإدارياً ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة.

وأشار إلى أن المسودة تضمنت دمج الصحوات، والحشد الشعبي وأبناء العشائر السنية الموالية للحكومة، ضمن ما يعرف بقوات الحرس الوطني.

وأوضح الزيدي أن قوات البيشمركة ستبقى كما هي وتمارس مهامها المعتادة، مخالفاً بذلك ما صرح به عدد من المسؤولين العراقيين مؤخراً بأن قوات البيشمركة ستنضوي تحت لواء الحرس الوطني.

خندان –علي ناجي

كشف القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي وعضو كتلة المواطن فادي الشمري، عن قيام رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بتعيين 200 شخص من اتباعه في مناصب مهمة بالوكالة، قبل تركه المنصب بايام.

وقال الشمري في تصريح لـ'خندان' إن "للمالكي دور في مفاصل الحكومة الحالية من مؤسساتها ودوائرها، من خلال تعيين اشخاص تابعين له بالوكالة"، مضيفاً أن "رئيس الوزراء السابق قام باسناد اكثر من 200 منصب بالوكالة لاشخاص تابعين له، ومنها الامانة العامة لمجلس الوزراء والبنك المركزي ومؤسستي السجناء السيايين والشهداء".

وتابع  الشمري أن "المالكي اسند هذه المناصب قبل ايام من تركه لكرسي الحكم، اي اثناء ترأسه لحكومة تصريف الاعمال، وبالتالي فهذه مخالفة للدستور العراقي والقانون"، مبيناً أن "لجنة التوازن بمؤسسات الدولة التي شكلت من الحكومة الحالية، ستعيد النظر بجميع هذه التعيينات".

متابعة: بعد أثبات هزيمة سيروان البارزاني الاخ الشقيق لنجيروان البارزاني من كوير و تسببة بأستشهاد أكثر من 30 من قوات الامن و البيشمركة التابعة لقوة بارزاني، نشر موقع لفين برس اليوم خبرا مفادة أن رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني قام بأبعاد سيروان البارزاني من جبهة كوير و ووضعها تحت أشراف أبنة الثاني منصور البارزاني الذي كان يشرف على جبهة شلالات الموصل.

و كان نجيروان البارزاني قد أرسل العديد من قوات حمايته الى جبهة كوير بعد هرب سيروان البارزاني من أجل أستعادة المدينة التي سقطت السبت الماضي و لمدة ساعتين في يد أرهابيي داعش.

مصدر الخبر:

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=16313&Jor=1

الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 14:49

ارهابيون في ستوكهولم!.. ساهر عريبي

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مع اطلالة العام الجديد استقليت الطائرة متوجها نحو العاصمة السويدية ستوكهولم, وكان أشد مايقلقني شدة البرد هناك مقارنة بالعاصمة البريطانية لندن. الا انني فوجئت باللون الأخضر لغابات ستوكهولم التي لم يكسوها الثلج كعادتها, فكان ذلك مبعث سرور لي على امل رؤية بعض معالم هذه المدينة الخلابة الممتدة فوق أرخبيل من الجزر. الا ان فرحتي لم تدم طويلا اذ سرعان ما تساقطت الثلوج التي غطت الأرض ولم تذب الا بعد تساقط مطر شديد صباح يوم  الجمعة الماضية.

كانت اول مفاجئة بعد ان حطت قدماي على ارض المطار هي رؤية شرطي أسمر الوجه يدقق في جوازات الداخلين. فالسويد بلد ازدادت الهجرة اليه في العقود الثلاث الأخيرة وكان من الصعب اندماج المهاجرين فيه ولاعتبارات شتى منها اللغة والثقافة والخلفيات الدينية وعوامل أخرى. الا انه يبدو ان السويد قطعت شوطا في طريق دمج المهاجرين في المجتمع السويدي الى الحد الذي نجح فيه عدد من المهاجرين او أبناؤهم في تبؤ مواقع سياسية على صعيد الحكومة والبرلمان, فضلا عن العمل في بعض المرافق الحساسة كالمطارات.

كان هناك موظفون من أصول صومالية يتوليان تدقيق التذاكر وجوازات المسافرين, لم يكن الأمر محل استغرابي فحسب بل وحتى استغراب بعض المسافرين السويديين الذي تهامسوا مع بعضهم البعض حول هذه الظاهرة الجديدة في السويد. إن مما لاشك فيه ان اجواء الحرية في البلاد والعدالة والمساواة التي تنعم بها والتي كفلها القانون الوضعي السويدي, أدت الى استيعاب السويد لمئات الآلاف من المهاجرين الذين لا يشترك معهم السويديون الا في الإنسانية.

فالمسلمون هناك يمارسون شعائرهم الدينية بكل حرية ولهم مساجدهم ومراكزهم الإسلامية المنتشرة في مختلف انحاء البلاد, وتراعي المدارس عقائد المسلمين سواء على صعيد الطعام أو بعض الدروس, بل إنها تمنح التلميذ فرصة لتعلم لغته الإصلية الى حد خيالي. فبعض مدارس الأطفال تضم مهاجرين من خلفيات متعددة مما يستوجب توفير معلمين لغة لعشرات اللغة, وهو ما تفعله السويد, فهي لا تريد إذابة المهاجرين في المجتمع الجديد, بل تهدف الى المحافظة على إنتمائهم وجذورهم الثقافية.

الا ان البعض وللأسف يستغل اجواء الحرية والقوانين السمحةفي طريق الترويج للإفكار الإرهابية! فهناك مراكز دينية منتشرة في المدن الكبيرة ومنذ سنين طويلة تغذي عقول الشباب بالإفكار المتطرفة المستقاة من منبع واحد يشكل مصدرا فكريا موحدا للجماعات الإرهابية في العالم, سواء تنظيم القاعدة ام داعش أو غيرها. وكانت الحصيلة التحاق العشرات من الشباب بتنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا. وقد شاءت الإقدار أن ألتقي في لقاء عابر بأحد الأشخاص من المغرب العربي ممن يبدو عليه قد مضى عليه وقت طويل من العيش في السويد.

سألني من أي بلد انت, فرددت عليه من العراق, وكنت انتظر سؤالا منه حول من أي منطقة في العراق, فهو سؤال لابد منه لمعرفة مذهب الشخص. فالعرب اليوم لا يوجد في ذهنهم سوى معرفة ان كنت سنيا ام شيعيا. الا انه فاجأني بعدم السؤال بل دخل وبشكل مباشر في السؤال عن تنظيم داعش! وبانهم عراقيون. فقلت له كلا معظمهم من العرب والأجانب ومن مختلف الدول. فلم يرق له جوابي, حدثته عن جرائهم وعن افكارهم المتطرفة فلم يقتنع بقولي. فالتنظيم بنظره يقيم دولة الحق الوعودة. دولة حز الرؤوس وسبي النساء وهدم المساجد والمراقد وحظر الجامعات ومنع المراة من العمل.

حوار أثار تساؤلا في ذهني حول أسباب انتشار مثل هذه الأفكار المتطرفة في عدد من الدول الغربية كفرنسا التي اجتاحها الإرهاب مع بدء العام الجديد, او السويد التي تحفظ قوانينها كرامة الإنسان وتوفر له سبل العيش الكريم وتكفل له حرية ممارسة واجباته الدينية.

فهل يمكن اعتبار هذه الظاهرة فشل لسياسات دمج المهاجرين في المجتمع السويدي مقابل نجاح مشاريع الجماعات الإرهابية؟ مما لاشك فيه ان السويد وبرغم انها قطعت شوطا كبيرا على صعيد استيعاب المهاجرين الا ان هناك قصورا ومواطن خلل بحاجة الى اصلاح من اجل قطع الطريق امام تلك الجماعات التي تستغل اجواء الحرية والتسامح لنشر الأفكار المتطرفة. ولذا فتبدو سياسات دمج المهاجرين في المجتمعات الغربية بحاجة الى مراجعة وقبل فوات الأوان.

فبالرغم من ان تلك الجماعات تشكل أقلية صغيرة داخل المجتمع الا ان أفعالها لها مردودات كارثية ليس على المجتمعات الغربية فحسب, بل على المهاجرين المسلمين وعلى صورة الدين الإسلامي الحنيف الذي شوهته هذه الجماعات كما فعل أسلافها من قبل الذين انقلبوا على تعاليم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقبل ان يبرد جسده الشريف ويوارى الثرى.

أنقرة: حياة بومدين المشتبه بتورطها بهجوم باريس وصلت تركيا بـ2 يناير ودخلت سوريا بعد 6 أيام

أنقرة، تركيا (CNN) -- كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن حياة بومدين، التي تبحث عنها السلطات الفرنسية للاشتباه بضلوعها في الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية مؤخرا، دخلت إلى الأراضي التركية في الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري، وعبرت باتجاه الأراضي السورية بعد ذلك بأيام.

وقال جاويش أوغلو، في اجتماع مع المحررين بوكالة الأناضول الإخبارية شبه الرسمية صباح الاثنين، إن بومدين، "زوجة أميدي كوليبالي، منفذ الهجوم على المتجر اليهودي في باريس، دخلت تركيا في الثاني من يناير/كانون الثاني قادمة من مدريد، وأقامت في فندق بمنطقة ’قاضي كوي‘ في إسطنبول، وانتقلت إلى سوريا في الثامن من الشهر ذاته."

وأضاف جاويش أوغلو: "أبلغنا الجانب الفرنسي بالمعلومات التي توصلنا إليها بخصوص "حياة بومدين"، وقبل أن يطلبها الجانب الفرنسي منا".

 

وتبلغ بومدين من العمر 26 سنة، وكانت شائعات قد ذكرت في بداية الأحداث أنها قد تكون شاركت في العملية التي نفذها كوليبالي، قبل أن ترجح السلطات الفرنسية لاحقا وجودها خارج البلاد.

وشارك كوليبالي في الأحداث الأمنية التي شهدتها فرنسا وذلك بقتل شرطية خلال قيام الشقيقين شريف وسعيد كواشي بمهاجمة صحيفة شارلي إيبدو، قبل أن يقوم كوليبالي بمفرده لاحقا بمهاجمة متجر متخصص ببيع الأطعمة المتوافقة مع الشريعة اليهودية.

 


منذ تشكيل المجلس الوطني الكردي في مدينة قامشلو 26/10/2011 و بتركيبة متنوعة ضمت اثني عشر حزبا كرديا و مكون المرأة و المستقلين و الشباب من جميع انحاء روج آفا ظهرت صراعات و خلافات داخل هذا المجلس بين مختلف الفعاليات ، قدمت هذه الصراعات صورة سيئة للعمل السياسي الكردي و لم تقدم إنجازا مفيدا للجماهير الكردية التي ظلت متأملة الافضل دون جدوى .

و نتيجة لهذه الصراعات و بعد تشكل الاتحاد السياسي المكون من اربعة احزاب اخذت الخلافات تزداد حدة مع محاولة الخيرين من مكونات المجلس وأد هذه الخلافات و السير بالمجلس نحو بر الامان ، و كان اول نتائج هذا الصراع إبعاد ثلاثة احزاب كردية من المجلس و هي ( اليسار الديمقراطي – اليساري – الكردي السوري ) تحت حجة انضمامهم للادارة الذاتية الديمقراطية . و بذلك تقلص عدد الاحزاب الى تسعة احزاب و عدد اقل من المستقلين الذين فقدوا الامل في العمل الجاد تحت مظلة المجلس . بقيت الامور بين مد و جزر و تحول المجلس إلى ناد سياسي يجتمع اعضاؤه لتبادل الاراء حينا و الاتهامات حينا آخر مع محاولة البعض منهم السيطرة على مقدراته التنظيمية و المالية و الادارية . و هذا ما شل دور المجلس الايجابي و ابعده عن التفاعل مع جماهيره

و بعد الهجمات الارهابية على مدينة كوباني الصامدة برزت الحاجة الملحة إلى وحدة الصف الكردي بجميع الوانه و اطيافه و بجهود مباركة من السيد مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان و دعم و مساندة الاحزاب الكردستانية تم عقد اتفاقية دهوك 22/10/2014 بين المجلس الوطني الكردي و حركة المجتمع الديمقراطي فاستبشر الناس خيرا . لكن خيبات الامل سرعان ما ظهرت اولا بعد تأخير انتخاب اعضاء المرجعية السياسية الاثني عشر مدة اربعين يوما في عملية اقصت الكثير من مكونات المجلس المرأة الشباب عفرين / كوباني المقاومة / و كانت مرحلة انتخاب الاعضاء الستة المتممين للمرجعية من الطرفين هي / القشة التي قصمت ظهر البعير / حيث اتهم المجلس الوطني الكردي ثلاثة احزاب في المجلس و هي ( الوفاق – البارتي – الوحدة ) (بالخيانة العظمى ) بحجة تصويتهم لقائمة ( tev – dem ) و اتخذ قرار ماراثوني و بسرعة غريبة بالنسبة للمجلس بابعاد الاحزاب الثلاثة في اجتماع افتقر للشرعية التنظيمية و لم يستند الى اي اساس قانوني في اتهاماته فوصل عدد الاحزاب في المجلس الى ستة احزاب .

تذكرني هذه الاحداث بدراما سورية ايام زمان على شكل ثلاثية و هي عمل يتكون من ثلاث حلقات تحفل باحداث مكثفة . سؤال يلح علي : من هي الاحزاب الثلاثة التي ستفصل في قادم الايام و هل دراما المجلس الوطني الكردي بحاجة الى ثلاثيتين فقط لتنتهي و ينتهي معها المجلس الوطني الكردي على مبدأ ( ما في حدا احسن من حدا )



بقلم
ام كاو

 

تتفاقم الأزمة السورية وتنكشف خيوطها يوما بعد يوم حتى باتت اللعبة مكشوفة والخطأ الأكبر هو منفذيها الذين لا يفقهون معنى السياسة ويمارسون من خلال الأزمة السورية سياستهم ليتعلموا وليس ليكونوا ماهرين في اللعب وتحقيق الفوز او نتائج إيجابية .

من غير المعقول ان تكون هناك مئة دولة في العالم لا تستطيع ان تفرض على ولاية سوفيتية قرارآ ما إلا في حالتين لا ثالث لهما . الأولى هي ان تلك الدول فعلآ لا تريد أنتهاء الأزمة في سوريا حتى تمسح دولها بالكامل من الارهابيين او من لديه نزوة أجرامية وترسلهم الى الشرق الاوسط ولتحقيق مصالحها المستقبلية وتمرير ما تريد في ضوء ما يجري لانه اكبر غطاء او انها تخشى الترسانة النووية الروسية رغم ان مجلس الامن الدولي لا يسمح لاي دولة من دول الاعضاء الخمس بان يمارسو قوتهم في اي قرار دولي وكلها تقع في خانة المهزلة لإنها مسرحية مخزية ولم يعد هناك من مشاهدين لها فالروس ليسو بحاجه لا لحلفاء ولا لإصدقاء ولا لدعم اقتصادي وسلاحها الفتاك يؤمن لها الدفاع والحماية اللازمة لمصالحها في