يوجد 1961 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 22:02

يوهانس آنيورو- عبد الستار نورعلي

يوهانَس آنيورو Johannes Anyuru:

شاعر سويدي ولد عام 1979 . والده طيار أوغندي لجأ الى السويد بعد انقلاب عيدي أمين عام 1971 ، وأمه سويدية. أثارت مجموعته البكر (الآلهة فقط هي الجديدة ) 2003 انتباه النقاد والأدباء. أعقبها بمجموعتين وروايتين. نال عدداً من الجوائز الأدبية.

من مجموعة (أوميغا Omega) 2005

1

خطوط الكفين

عندما يجمعهما المرء

لكي يشربَ

من الحنفيةِ

بعيداً عنْ صالةِ الجمناستيك:

حافاتٌ

من الكريستال

أيُّ نوعٍ

منَ المخلوقاتِ

هو الانسانُ

في الأصل؟

2

كانَ لي صديقٌ

أوصلتُهُ معي على دراجتي

منذ زمن بعيد ، كانَ يُدعى ماتياس

ويُسمّي نفسهَ بالعملاق إيفيز *

ماتَ بالسرطان منذ فترة قريبة

أفكارُه وأحلامُه

اختلطتا مثل الشاي

داخل الموجات العنيفة غير المرئية

مثل ساريةٍ

مثل الصيف

وقفْتُ عند النافذة ، المطر يهطل ، اسماؤنا

التصقتْ بأجسادنا لكننا

لا نمتلكها ، وأسماؤنا لا تمتلكنا

3

بعد أيام من منتصف الصيف

واستوكهولم قد أُخليتْ بسبب البحر

أو بسبب حلمٍ ، نمشي

من كارولينسكا منحدرين الى كونغسان*

ونجلس عند الأسد الصخريّ، نأكل البوضة

في العالم بعد القنابل النووية خيّمَ

صمتٌ مطبقٌ ، تقريباً

لم تكن هناك حركة مرور هل تخاف من الموت كلا بالرغم منْ

أني أريد أنْ أعيشَ ، هل قلتَ حسناً يا رأس الانسان

مع شبكة معلومات عند سمكة ماكريل

أصطيدتْ في لؤلؤة زجاجية أيُّ نوعٍ من المخلوقات

هو الانسان في الأصل؟ كانت المرة الأخيرة التي

رأيتكَ فيها ، رأيتُه، رأينا بعضنا، رأيتُ نفسي، صعدنا

باتجاه المحطة الرئيسية، هناك

بمحاذاة أشعة الشمس العالية المظلمة

لمرآة الكون الحالمة

مثل حيواتنا

المزروعة غذاءً

للنور

* العملاق ايفيز: بطل لعبة الكترونية

* كارولينسكا: أكبر معهد وجامعة طبية ومسشفى في السويد، تقع في العاصمة.

* كونغسان: متنزه تاريخي يقع في مركز استوكهولم.

ترجمة: عبد الستار نورعلي

الأحد 29 نيسان 2012

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 20:52

تصريح : رد على العنصري عبد الحليم خدام

عندما بدأ " الربيع الغربي " في العالم العربي لتغيير الأنظمة الفاسدة والاستبدادية التي طالت على صدارة الحكم في هذه الدول أكثر من خمسون عاماً واضطهدت شعوبها فكان التغيير حاجة ملحة لا مفر منها فسارعت القوى الإسلاموية والقومجية العروبية إلى استغلال الوضع وتحويل التسمية من " الربيع الغربي " إلى " الربيع العربي " ومع ذلك في كل هذه الدول حسمت أمرها خلال مدة محددة .. أما في سوريا فقط طال عمر الثورة ودخل عامه الثالث وهو معلق وبدون نتائج ملموسة وهذا نتيجة التفكك والخيانة وعدم الثقة بين مكونات المجتمع السوري والنظرة العنصرية والشوفينية من قبل المعارضة العروبية والقومجية والإسلاموية .. فمن خلال الثورة السورية لم نسمع إلا بعض المواقف العنصرية التي تشمئز لها النفس الإنسانية .. فقبل أيام قليلة أعلن العنصري عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري بشار الأسد عن رفضه بقيام فدرالية كوردية في سوريا من خلال مقابلته مع صحيفة روداو الكوردية وكما أكد العنصري عن رفضه تدريس اللغة الكوردية بحجة أن سوريا حالياً مشغولة بالتحرير وليس الوقت مناسباً للحديث عن اللغة الكوردية وتدريسها وفي نفس الوقت شابه اللغة الكوردية باللغة الإنكليزية أو الإيطالية أو غيرها في سوريا كأننا نحن الشعب الكوردي مهجرين من دولة أخرى إلى سوريا أو كأننا نتسول حقوقنا من العنصريين العرب .. لكن أقول للنعصريين لقد حان الوقت للشعوب أن تقول كلمتها بدون خوف أو استحياء .. ونحن الشعب الكوردي إن شاءوا أم أبوا سنحصل على حقوقنا كاملة دون نقصان وهذا الحق بإقامة دولة كوردستان حرة ومستقلة إن لم يقبل العنصريين الشراكة الحقيقية ضمن دولة موحدة .. كما قال فلادمير لينين أن الأمة التي تضطهد أمة أخرى فهي بحد ذاتها أمة غير محررة ..

لكن أؤكد وأقول باسمي وباسم حركة الشعب الكوردستاني إن لم يرضوا العنصريين والقومجية العروبية بالفدرالية للكورد فنحن نرفضهم أصلاً ونقول كفى للظلم والاضطهاد .. ونطالبهم أن يعودوا إلى موطنهم الأصلي أي شبه الجزيرة العربية .. وأؤكد نحن الكورد بعد اليوم جاهزون لأي فرضية واحتمال لصد العنصريين .. كما أطالبهم أن يقرأوا التاريخ جيداً قبل التفكير بأي خطوة أو انكار حقوق غيرهم .. وأؤكد لهم أن كل فرد من الكورد هو صلاح الدين الأيوبي الذي حرر العرب من العبودية والجهل والتخلف .. وغداً لناظره قريب ..

11 / 4 / 2013

عدنان بوزان

الأمين العام لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

السومرية نيوز/ دهوك
أعلن مكتب مفوضية الإنتخابات في دهوك، الخميس، ان أكثر من الفي مهجر يسكنون المحافظة سيصوتون في إنتخابات مجالس المحافظات، مؤكدة تجهيز 12 مركزا للإقتراع  في عموم المحافظة.

وقال عضو اللجنة الإعلامية في مفوضية انتخابات دهوك سكفان حسن، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "نحو 2022 ناخبا مهجرا في دهوك يحق لهم التصويت في إنتخابات مجالس المحافظات"، مبينا ان "جميع الناخبين مهجرون من مختلف المحافظات عدا محافظتي نينوى والأنبار التي أجلت الإنتخابات فيهما".

وأضاف حسن أن "المفوضية إتخذت الإجراءات اللازمة لاجراء الإنتخابات وتوعية الناخبين، وتحفيزهم على المشاركة في الإقتراع"، مشيرا إلى "تهيئة 12 مركزا إنتخابيا في عموم المحافظة".

وبحسب المصادر المطلعة يوجد في محافظة دهوك، 460  كم شمال بغداد، أكثر من 20 ألف مهجر من مختلف المحافظات معظمهم من محافظة نينوى.

يذكر أن مجلس الوزراء قرر في (19 آذار 2013)، تأجيل انتخابات مجالسي محافظتي نينوى والانبار لمدة أقصاها ستة أشهر، مؤكداً أن هذا الأمر جاء بناءً على طلب مجلس الانبار والجهات الرسمية والكتل السياسية والأحزاب ووجهاء المحافظتين وتقديراً من الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة لعدم ملائمة الظروف الحالية

السومرية نيوز/ بغداد

أبدى العشرات من النشطاء والمثقفين العراقيين، الخميس، عن دهشتهم واستغرابهم لقرار الحكومة العراقية منح "فدائيي صدام" حقوقا تقاعدية واعادة من هم بدرجة "عضو فرقة" في حزب البعث المنحل الى الحياة السياسية، وفي الوقت الذي اكدوا فيه انهم ليسوا ضد مشروع المصالحة الوطنية على حساب الضحايا، لوحوا انهم لن يسعهم السكوت والموافقة على "هدم الحدود ما بين النظام السابق والنظام الحالي".

وقال الموقعون على البيان الذي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، انه "نحن مجموعة من مثقفي العراق، نعلن استغرابنا ودهشتنا أزاء المتغيرات الحاصلة في المشهد السياسي العراقي، وبالذات ما اقدمت عليه الحكومة العراقية، من صفقة سياسية تم بموجبها إعادة مجرمي النظام السابق من "فدائيي صدام" والبعثيين بدرجة عضو فرقة، للحياة السياسية من جديد، الأمر الذي خلف مرارة شديدة في أفواه الكثير من الوطنيين".

ولفتوا الى انه "مما لا شك فيه فأن الكثير ممن عفت عنهم الحكومة العراقية دون وجه حق كان لهم دور في اعمال العنف المسلحة، والجرائم التي ارتكبت ما بعد نيسان 2003"، مضيفين انه "بدلا عن تقديمهم للمحاكمة نراهم الآن وقد عادوا مكرمين معززين، وكأن شيئا لم يكن، وكأن التغيير في العراق لم يحصل، وكأن العدالة التي انتظرناها جميعاً اصبحت في حكم المؤجلة أو المنسية".

واعربوا عن استنكارهم "لما يجري من صفقات سياسية وتنازلات يمنحها البعض ممن تسيدوا سدة الحكم لمن جرمهم دستور العراق، هذا الدستور الذي صوت عليه غالبية أبناء العراق، فنرى تنازلات في وضح النهار تمنح الحقوق للقتلة من الفدائيين ولأعضاء الفرق من حزب البعث المحظور تؤهلهم للعودة إلى العملية السياسية والترشح للمناصب العليا في الوطن، وهذا أخطر ما يهدد العملية السياسية التي آمنا بها حتى اللحظة".

ونوهوا الى انه "لسنا ضد قيام مصالحة وطنية حقيقية، لكنها في البدء يجب أن تكون مصالحة مع من يؤمن بالسلام والقيم الديمقراطية للعراق الجديد، مصالحة مع الذين أبدو اسفهم عما اقترفوه بحق العراق"، موضحين انه "قطعاً ليست المصالحة مع القتلة من (الفدائيين والبعثيين) الذين سمموا حياتنا طوال عقود طويلة، أولئك الذين غيبوا خيرة أبناء هذا الوطن المنضويين في أحزاب وطنية سواء اكانت علمانية أم إسلامية".

وشددوا على ان "النظام السياسي الجديد، وبعد عقد من السنين لم يستطع أن يجتاز فترة "العدالة الانتقالية" بكفاءة ونجاح، وضاعف من أزمات العراقيين بدل أن يقضي عليها، وجر البلاد من فشل الى فشل، وها هو يمعن في السخرية من آلام العراقيين بمصافحة قتلته من جديد".

ونبهوا الى انه "لن يسعنا السكوت بعد اليوم، فصمتنا يعني الموافقة على هدم الحدود ما بين النظام السابق والنظام الحالي الذي يفترض به أن يكون مؤسساً لعراق جديد ليس فيه مكان للمجرمين والقتلة من أي جهة أو طرف كان".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18 شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

 

يحتفظ متحف اللوفر بمجموعة من آثار الشرق الاوسط تعود الى مئات السنين قبل الميلاد ، بينها مجموعة كبيرة من اللقى والتحف الثمينة عثر عليها الاثاريون والمنقبون في بلاد عيلام ، الموطن الام للكورد اللور - او الفيليون كما يطلق عليهم في العراق - .

مدينة سوسة عاصمة عيلام القديمة ، اشتهر فيها معبد انشوشيناك Inshushinak ملك مدينة سوسة ، عثر قربه على مجموعة من التماثيل تعود لسلالة شوتروكيد SHutrukid التي اشتهرت باعمالها العمرانية والفنية الرائعة ، حكمت اواخر الالفية الثانية قبل الميلاد .

تدل هذه المنحوتات التي عثر عليها في مناطق متفرقة من مدينة سوسة الى انتشارها، وهي عبارة عن تماثيل حيوانات مثبتة فوق عربات لها عجلات ، ما يشير الى شيوع هذا النوع من المنحوتات او اللعب ، ربما استخدمت للنذور والطقوس الدينية .

ان الاسد القوي المهيب ، هو الحيوان الذي يمثل الإلهة نارونته Narunte او ناروندي ، إلهة مدينة سوسة ، التي تقابل عشتار او انانا ، إلهة الحب والحرب في حضارة بلاد الرافدين .

الاسد حيوان مهم في الثقافة العيلامية وقد تم العثور على رسوم له تعود للالف الرابعة قبل الميلاد 4000 ق. م في عيلام ، الحمامة هي الاخرى من الطيور المفضلة عند سكان مدينة سوسة / عيلام ،عثر على منحوتات لها ايضا تدل على انها مثبتة على قاعدة لها عجلات .

التماثيل التي عثر عليها صنعت من النحاس او حجر الكلس الابيض ، تجلس على قاعدة سوداء من القار – الجير الاسود – ما يعطيها بعدا فنيا في تضاد يجمع بين اللونين الابيض والاسود ، كما استخدمت معادن ومواد اخرى لتكون بدل الذيل والعيون والاذان ، انتزعت من مكانها أو فقدت ، تدل عليها الفراغات مثل فراغات العيون على سبيل المثال .

إن انتشار هذه النماذج وتثبيت الحيوانات على عجلات وكثرتها ، يشير الى انها قد تكون لعب اطفال مدينة سوسة ، يربطون بها خيطا أو سلكا ويسحبونها للعب بها ، أو انها كانت تمثل هدايا تقدم نذورا للمعابد .

تمثال الاسد يعود الى عام 1500 – 1200 ق م عثر عليه قرب مدينة سوسة

عرضه 7.5 سم

طوله 3.6 سم

متحف اللوفر/ باريس قسم اثار الشرق الاوسط

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 20:04

صناعة عقليّة جديدة- محمود صالح عودة

دخول شبكات التواصل الاجتماعي على ساحة الإعلام غيّرت كثيرًا من المسلّمات، فلم يعُد الإعلام محتكرًا من قبل رؤوس الأموال وأصحاب الأجندات الخاصة، وتم فتح الباب للجميع للتعبير عن آرائهم وأفكارهم بالطرق التي يريدونها وبالأسلوب الذي يريدونه.

لكن شبكات التواصل الاجتماعي لم تسلم من الاختراق الممنهج لرؤوس الأموال للتأثير على الرأي العام، ولم تسلم من سطحيّة بعض مستخدميها الذين ينقلون ما يسمعون ويشاهدون عن اليمين والشمال دون أدنى تدقيق وتفكير وتحقيق، فتصبح الروايات والأخبار المفبركة والكاذبة حقيقة تُبنى عليها الآراء والمعتقدات.

بعض "الممسوخين" الذين ينقلون كلّ ما يعجبهم يفعلون ذلك من باب السطحيّة، فمن الأسهل تصديق ما تشاء والترويج له لأنه يناسبك. البعض الآخر متزمّت فكريًا، عقديًا وحزبيًا ويفعل ما يفعل وفق ما تقتضيه الخلفيّة، لأنّه "على حقّ" ولا بدّ من أن تكون كلّ الشائعات التي تطعن في خصومه الفكريّين، العقديّين والحزبيّين "صحيحة".

من جهة أخرى فإنّ للإعلام أبواقًا كثيرة على شبكات التواصل الاجتماعيّ، تساهم في صناعة الرأي العام وفق أجندة المموّلين لهذا الإعلام وإعلاميّيه، بالتالي فإنّ خطورة التضليل التي تكمُن في الإعلام انتقلت إلى شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مباشر.

حثّني على الكتابة حول هذا الموضوع ما شاهدته من أحداث طائفيّة مؤسفة في مصر هذا الأسبوع، ومن تزوير الحقائق الذي يجري على قدم وساق محليًا وعالميًا، فقد امتلأت الدنيا بعناوين تتهم المسلمين (كالعادة) بشكل مباشر بالأحداث، منها عدّة صحف بريطانيّة كالإندبندنت. وللتوضيح فإنّ ليس المراد هنا اتهام أتباع دين معيّن بإثارة المشاكل، فالمسألة معقدة أكثر بكثير، إنّما لا بدّ من وضع النقاط على الحروف بكلّ ما يخصّ المتطرّفين والإرهابيّين ومثيري الفتن، وكشف حجم ومدى تطرّفهم وخطورته، قبل التعاطف مع أيّ جهة على حساب جهة أخرى.

لقد بدأت الأحداث في مدينة الخصوص عندما رسم صبية صليبًا معكوفًا على جدار مسجد، وبعدما طلب منهم شيخ إزالة الرسم، تطوّر الحدث إلى نزول بعض الشبان من الكنيسة المجاورة بالأسلحة حيث أطلقوا الرصاص الحيّ على فتى مسلم وقتلوه، كما أطلقوا النار بشكل عشوائي من داخل الكنيسة على المارّة. تطوّرت الأحداث وتمّ قتل متبادل وبلغ عدد الإصابات أكثر من 80 إصابة. اتهم بعض أهالي القرية عائلة "اسكندر" المسيحيّة، المرتبطة بأمريكا وإسرائيل (تمت صفقات أسلحة بين إسرائيل والكنيسة المصريّة في السابق، وغلاة الأقباط ينشطون من أمريكا) وفق قولهم والتي جاءت من الخارج بإثارة الفتن، حيث ركز الجانبان المسلم والمسيحي على السلم الأهلي التاريخي بين المواطنين وعلى أنّه لن تتغيّر العلاقة بين الجانبين إثر هذه الأحداث. حتى أنّ صديق أحد المصابين المسلمين كان مسيحيًا جاء ليساعده عند إطلاق النار عليه، فتمّ إطلاق النار عليه كذلك، وكان معه عند علاجه معتبرًا إيّاه أخًا وجارًا.

تطوّر المشهد عند تشييع قتلى المسيحيّين في الكاتدرائيّة المرقسيّة بالعبّاسية، وبدأ جموع المشيّعين بترديد هتافات ضدّ المرشد والإخوان، وقام بعض القساوسة بتحميسهم أكثر (بعض وسائل الإعلام قالت إنّهم "يهدّؤون الجمهور"!!). حدثت بعد ذلك مناوشات بينهم وبين الأمن، وتم استخدام الأسلحة الناريّة من داخل الكاتدرائيّة هذه المرّة ومن أعلى أسطحها، شملت الرصاص الحي والمولوتوف والخرطوش بشهادة الرائد محمد طارق وهو أحد المسؤولين الأمنيّين في منطقة الكاتدرائيّة، وهو اعتراف خطير كونه يشكّل دليلاً فاضحًا مع أشرطة الفيديو على وجود أسلحة داخل الكنائس المصريّة. كما اعترف ذات المسؤول بوجود "أمن خاص" للكاتدرائيّة وليس للأمن العام "دخل" بما يجري بداخلها وأن ذلك يجري بالتنسيق مع وزير الداخليّة!

هذه ليست المرّة الأولى التي تظهر فيها فضائح وجرائم الكنيسة المصريّة. ففي عام 2010 تم اعتقال جوزيف بطرس الجبلاوي، نجل وكيل مطرانية بورسعيد، بعد ضبط سفينة يملكها وعلى متنها مئات الأطنان (!) من المتفجرات من إسرائيل، ومنذ عام 2003 وبعدها احتجزت الكنيسة المصرية وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة اللتان اعتنقتا الإسلام بعدما سلمتهما الدولة حينها للكنيسة، في انتهاك فاضح لسيادة الدولة والقانون.

قبل عدّة أشهر تمّ حصار أحد أعرق المساجد في الإسكندرية "القائد إبراهيم" بعد صلاة الجمعة لمدّة 14 ساعة وفيه الشيخ المعروف المحلاوي و150 من المصلّين، حينها رفض الشيخ مجيء أنصار التيّارات الإسلاميّة لفك الحصار بعد تواطؤ أجهزة الأمن، لعدم سفك الدماء، وقال حينها إن الحادث كان مدبرًا والتحقيقات أشارت إلى أنّ بعض المتهمين كانوا على صلة بجهات سياسيّة معارضة.

في الحالة الأولى اتهمت وسائل الإعلام الجميع عدا المتطرّفين المسلّحين داخل الكنائس، وفي الحالة الثانية اتهمت المحاصَرين الذين رفضوا الانجرار وراء مخططات الفتن، والتضليل انتقل بالطبع إلى شبكات التواصل الاجتماعي حيث استمرّ المضَلّلون بالتعاطف مع المخرّبين واتهام من لا صلة لهم بالحادث.

أي أنّه حين يتعلّق الأمر بالإسلام والمسلمين ولا يوجد أيّ نوع من العنف والإرهاب من قبلهم، يتمّ خلق الإرهاب من العدم واتهامهم به، وتسمع عن "ميليشيات إخوانيّة" وما شابه. أمّا حينما تكون هناك مجموعات مسلّحة داخل أكثر من كنيسة بتواطؤ من رجال دين مسيحيّين متطرّفين وقوى محليّة وعالميّة بشهادات ووثائق، تتجاهلها معظم وسائل الإعلام وتقوم بالدفاع عنها وعن أعمالها التخريبيّة الإرهابيّة، وتتهم المسلمين بالأحداث. فلم نسمع عن "ملثّمي الكنيسة" أو عن "ميليشيات البابا" (الحقيقيّة في هذا الحال)، إنّما نسمع صوت العلمانيّين الذين يدعمونهم ويدافعون عنهم.

إنّه قلب الحقائق والتضليل الذي عبر كلّ الحدود، والمصيبة أنّه يمرّ بدون ردّ فعل مناسب من قبل المسؤولين في مصر وعلى رأسهم الرئيس محمّد مرسي وحكومته إزاء هذا الانفلات والتخريب الذي يجب لجمه ولجم أهله، ومع الانسياق الأعمى من قبل الجمهور لوسائل الإعلام الحاقدة على الإسلام.

إنّ من واجبنا صناعة عقليّة ونمط تفكير جديدَين مبنيّين على اتباع الحجّة والبرهان وعدم الانسياق كالخرفان، خاصّة إزاء التحدّيات التي نواجهها اليوم. فمجرّد تصديق الكذب هو مشاركة فعّالة في التضليل الذي يتمّ بشكل أكبر ممّا يتصوّره معظمنا هذه الأيّام. {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ} (الأنفال: 36).

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هزت فضيحة جديدة عرش حكومة اردوغان في تركيا، وكشفت النقاب عن الوجه الحقيقي للأخير، وكيف كان يصعد هجومه الاعلامي على “اسرائيل” عقب احداث سفينة مرمرة وسقوط عدد من الشهداء الاتراك، فيما كان ابنه يفاوض ويعقد صفقات متتالية مع “تل أبيب”، لم تنقطع حتى في عز ما سمي “ازمة علاقات تركية اسرائيلة”.

وفي هذا السياق، كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية الصادرة اليوم النقاب عن مواصلة نجل رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان عقد الصفقات التجارية مع “إسرائيل” خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، حين كانت العلاقات بين أنقرة “تل أبيب” في الحضيض.

ونقلت الصحيفة عن أعضاء في المعارضة التركية، أن “إبن اردوغان، احمد براق اردوغان هو أحد أصحاب شركة MB للنقل البحري التي تملك سفينتين تجاريتين: “سفران 1 “و “سكريا”، كاشفة أن سجلات سلطة الموانىء في تركيا، أظهرت أن السفينة الاولى (سفران 1 أبحرت عدة مرات بين موانىء تركيا وموانئ “إسرائيل” ونقلت البضائع ذهاباً واياباً.

يشار الى ان السفينة، التي يبلغ طولها 95 متراً، رست في المرة الأخيرة في ميناء أسدود في 12 كانون الثاني من هذا العام –أي قبل ثلاثة اشهر من انتهاء الازمة بين الجانبين.

من جهتها، هاجمت مساعدة رئيس كتلة CHP البرلمانية التركية المعارضة أمينة لوكر طرحان، اردوغان على ازدواجيته.

وفي مؤتمر صحفي عقدته في أنقرة، توجهت طرحان ورفاقها في المعارضة الى رئيس الوزراء التركي بسلسلة أسئلة منها :”هل إبنك معفي من الحظر التجاري على اسرائيل؟، هل هذا أخلاقي؟، أي نسبة من حجم التجارة مع “إسرائيل” حصلت عليه السفينة التي يملكها ابنك؟”.

صحيفة “يديعوت” اعتبرت أن أعضاء البرلمان الأتراك انطلقوا من نقطة مغلوطة، مشيرة الى ان تركيا لم تعلن عملياً عن حظر تجاري مع “اسرائيل” حتى في ذروة الأزمة الدبلوماسية.

واضافت مع أن اردوغان أعلن في العام 2009 عن تجميد التجارة مع “اسرائيل”، الا أنه تراجع بعد ذلك وأوضح بأنه قصد التجارة العسكرية فقط وفي فترة الأزمة بين “اسرائيل” وتركيا ازدهرت العلاقات التجارية بين الدولتين وبلغت ذروة 4 مليار دولار –أي ارتفاع بنسبة 30 في المائة”.

 

صدى الحقيقة

 

ربما في عنوان المقال شيء من الغرابة لدى القراء العرب والعراقيين على وجه خاص ؟

ربما يثير عنوان المقال التساؤلات والشكوك حول موضوع مثير ومهم في آن معاً؟

إن أول ما سيتبادر للذهن: هل حقيقة يوجد شهداء يهود عراقيين ؟ واستشهدوا في العراق ؟

في العراق البلد الاسلامي، لم تحدث حالات اضطهاد شنيعة جدا وأعمال ارهابية ضد اليهود العراقيين في عصور الاسلام الاولى ومنها العصر العباسي، لكن في العصر العثماني (ومنذ القرن الثامن عشر الميلادي ) وفي عهد الاحتلال البريطاني والحكم الملكي، وحكم الجمهورية العراقية الأولى، حدثت الكثير من الاضطهادات ضد اليهود والاقليات الأخرى، ونادرا ما تم اعتبار ( شهيداً ) من راح ضحية من الأقليات (مسيحيا، يزيدياً ، يهودياً ، أحيانا تركمانياً وأحيانا ًحتى كردياً ) قتلا.

كثيرون راحوا ضحية أعمال الارهاب التي قام بها أو أمر بها الولاة العثمانيين (ومن بعدهم في الحقبتين الملكية والجمهورية) باصدار أوامرهم لقتل مواطنين عراقيين لسبب انتمائهم لأقليات عددية عراقية رميا بالرصاص أو قتلا جماعيا، او بالاعدام أو غيرها من اساليب البطش والقتل. ولم يفكر أحد بعدها باعادة الحق الى ضحايا راحوا شهداء لروح عنصرية أو طائفية. وعلى الغالب كان يعتبر شهيداً فقط  مَن هو مسلم عراقي.

ليس في نية أو في فكر كاتب المقال هذا أي نزعة طائفية أو مذهبية، وكل ما يشغل لبّ الموضوع هو التساؤل الواقعي والموضوعي :

أليس هناك شهداء عراقيين منسيين من قبل الدولة العراقية في ماضيها واليوم أيضاً ؟

أليس هناك اجحاف في عدم اعلانهم شهداء اولئك المسيحيين من الكلدان والآشوريين وغيرهم من العراقيين الأصيلين الذين راحوا ضحية الاضطهاد الديني والطائفي في العصر العثماني والعهد الملكي ؟

أليس من الشعب الايزيدي العراقي الأصيل من راح ضحية وشهيداً في تلك العصور ؟  ومن الأكراد وغيرهم، ممن كانوا يُحسبون (هل اليوم أيضاً يحسبون كذلك ؟) مواطنين من الدرجة الثانية على أكثر تقدير ، إن لم يتم اعتبارهم رعايا لطوائف ومذاهب معينة تعيش في كنف العراقيين الغالبية.

أليس هناك الكثير من الذين لم يُعترف رسميا بشهادتهم لأسباب عنصرية وطائفية أو دينية؟

ألا يستوجب اليوم، وبحسب ما يُقال بان العراق ينوي ويهدف إجراء المصالحة بين كافة أبنائه بمختلف انتماءاتهم، وأن العراق اليوم يقوم بتأسيس الديمقراطية الوليدة في السنوات الأخيرة بعد سقوط النظام البعثي، أن يقوم باعادة نظر تاريخية للماضي (القرنين التاسع عشر والعشرين على أقل تقدير) ويصحّح الأمور التي وقع فيها الظلم الكبير بحق شرائح ومكونات مهمة من أبناء العراق العظيم ؟

ألم يساوي النظام البعثي ـ مع كل سلبياته ـ بين الشهداء ولم يميز في ذلك بين انتماءاتهم الدينية والطائفية والقومية والمذهبية واعتبرهم شهداء مع أن عدداً ليس بقليل منهم ليسوا من ديانة أو مذهب وطائفة الأغلبية الحاكمة في النظام البعثي ؟

هل النظام البعثي كان أكثر موضوعية وانسانية من النظام الحالي، في هذا المجال بالتحديد ؟

إن ذكرى الفرهود وقتل اليهود ستمرّ على العراق من جديد هذه السنة، وليس في الذاكرة الطيبة للكتاب والمهتمين الأفاضل بشأن اليهود العراقيين، شيء غير كتابة بعض المقالات حول أهلنا واخوتنا ومواطنينا من اليهود العراقيين الذي قُتلوا وغُبنوا وأهدرت حقوقهم وخسروا ممتلكاتهم ووطنهم الأم (وغالبيتهم لا زالوا يعتزون بهويتهم وعراقيتهم)، ومع أهمية جهود وكتابات جميع السادة يحق لنا أن نتساءل كعراقيين:

ألم يحن الوقت ليقوم جميع المهتمين بالشأن اليهودي العراقي، من كتاب وشخصيات عراقية ، ومن مجتمع مدني ونقابات وأحزاب وطنية عراقية لأن يطالبوا باعتبار كافة ضحايا الفرهود شهداء ؟

وأن يتم اقامة نصب لذكراهم ؟

أو تحديد يوم وطني للشهداء اليهود العراقيين وضحايا الفرهود ؟

ألم يحن وقت المصالحة مع الذات العراقية والتعبير ـ ولو متأخراً لكنه واجب وطني شريف ـ عن ألم العراقيين جميعاً لأعمال الارهاب التي قامت بها فئة نازية في أحداث الفرهود ؟

ألم يحن الوقت لاعتبار كل من ذهب ضحية للأعمال العنصرية في زمن الاحتلال العثماني من الأقليات : مسيحية ، ايزيدية ، كردية وغيرها، شهداءاً عراقيين ؟

هل يعتبر كثيراً على العراقيين أن يخطوا خطوة عملية لاستذكار اخوتهم ومواطنيهم الذين راحوا ضحية مجتمع أصولي وطائفي وعنصري ؟

ألا تنفعنا مثل هذه الممارسات في اعادة الوعي لجميع العراقيين الى مساره الوطني والانساني الصحيح ؟

ألا تساعدنا في استذكار مالا نرغب بوقوعه من بعد مع أي مكوّن وطني للشعب العراقي؟

ألا تكن ممارسات وطنية وانسانية كهذه تجاه ضحايا وشهداء الأقليات العراقية فرصة لفتح صفحة جديدة لمجتمع يرغب بأن يكون أفضل خلقيا ووطنيا وانسانيا ؟

أعتقد ان المسألة تستحق الكثير من الجهود والمطالبات الجريئة والصادقة، والأخلاق والقيم الوطنية العالية متوفرة ومتنامية ومعروفة لدى شريحة كبيرة من المثقفين العراقيين، كما لدى شريحة من المواطنين العراقيين بكافة انتماءاتهم .

مشهد اليهود المعدومين في ساحة التحرير : كانون الثاني 1969

ان النظام البعثي ، مثل غيره من الانظمة العربية، جعل من الصهيونية ومن دولة اسرائيل حجة في اعدام الكثيرين على أنهم جواسيس.

كان لأبناء العراق من اليهود جالية بقيت في العراق ولم تحب أن تغادره في ستينات القرن الماضي. استمرت في حياتها الاعتيادية وممارسة أعمالها المختلفة حالها حال باقي العراقيين.

في صباح يوم 27 من شهر كانون الثاني عام 1969، ذهب الأولاد اليهود الى مدرستهم كالعادة، لكن في غضون نصف ساعة عادوا الى بيوتهم يبكون والدموع تهطل من عيونهم، وأخبروا أهلهم في البيت بأنه قد تم اعدام 9 سجناء يهود ، وأن جثث المعدومين معلقة للعرض في ساحة التحرير، لذلك تم اغلاق المدرسة اليهودية حداداً تعبيراً عن الحزن على ابنائهم. كما أن الجماعة اليهودية كلها في بغداد والعراق أصابها الحزن وسادت أجواءها الكآبة أكثر من أي وقت مضى في السنين السابقة.

سارع أهالي التلاميذ الى تشغيل المذياع (الراديو) والتلفزيون، فسمعوا بياناً في الاذاعة والتلفزيون يعلن وببهجة كبيرة داعياً جميع المواطنين في بغداد الى التوجه الى ساحة التحرير (للتمتع ) لمشاهدة الجثث المعلقة (للجواسيس) الـخمسة عشر. وتم نقل صور ومشاهد (فظيعة) للجثث المعلقة في ساحة التحرير في تلفزيون الجمهورية العراقية من بغداد، وكانت وجوههم مغطاة. وقد تم وضع علامة مكتوب عليها (يهودي) على جثث اليهود التسعة منهم المعدومين.

كما تم تصوير مشاهد فرح بعض البغداديين المتجمعين في ساحة التحرير، معبّرين عن فرحتهم الكبيرة من خلال هتافاتهم ورقصاتهم وأغانيهم وكأنهم يحتفلون بعيد كبير.

ان السجناء الـ 15 تم شنقهم في السجن منذ منتصف الليلة السابقة لـ 27 كانون الثاني، وبحسب رواية رفاقهم اليهود السجناء الآخرين، فان السجناء اليهود المعدّين للاعدام كانوا يصرخون جميعا قبل اعدامهم : نحن ابرياء، نحن ابرياء ، نحن ابرياء. كما أنهم سمعوهم يرددون الصلاة اليهودية الى الله "اسمع يا اسرائيل ، ان الرب الهنا، واحدُ هو الهنا" ، ومن بعد هذا سمع السجناء صوت اعدامات زملائهم واخوتهم . ولم تتم الاعدامات بالطرق الأصولية.  وتم نقل جثث المعدومين في ساعة مبكرة الى ساحة التحرير ليتم عرضها على الشعب، وفي نهاية حفل وأعياد عرض الجثث ، تم تسليم الجثث لليهود التسعة في مساء ذلك اليوم الى الرابي البغدادي وتم أمره بالقيام بدفنهم بالسرّ ومن دون أي جلبة أو ضجة.

الشهداء (المعدومين) التسعة اليهود :

1 ـ عزرا ناجي زلخة

العمر :  60عاماً ، المهنة : تاجر، محل السكنى : البصرة.

2 ـ شارل رافائيل هورش

العمر : 45 عاما ، المهنة : وكيل تجاري، محل السكنى : بغداد.

3 ـ  يحسقيل جورجي نمردي

العمر : 34 عاما، المهنة كاتب في البصرة في BOAC ، محل السكنى : البصرة.

4 ـ فؤاد كباي

العمر : 35 عاما، المهنة : وكيل نقل ، محل السكنى : البصرة.

5 ـ صباح حاييم ديان

العمر : 25 سنة، المهنة : طالب جامعي، محل السكنى: البصرة.

6 ـ داؤد غالي

العمر : 21 عاما، المهنة: طالب، محل السكنى : لبصرة.

7 ـ نعيم خدوري هلالي

العمر : 21 عاما ، المهنة : طالب، محل السكنى : البصرة.

8 ـ حسقيل صالح حسقيل

العمر 20 عاما ، المهنة : طالب، محل السكنى: البصرة.

9 ـ داؤد حسقيل باروخ دلال

العمر : 20 عاما ، المهنة : طالب، محل السكنى : البصرة.

وبما أن القوانين المرعية آنذاك لا تجيز اعدام من عمره دون العشرين سنة، فقد تم اجبار الطلاب اليهود الذين كانت تتراوح أعمارهم بين 17 و 19 عاما تم اجبارهم من قبل السلطة العسكرية في السجن للاعلان بأن عمرهم 20 عاما في (اعترافاتهم !!) ليتمكنوا من اعدامهم.

وفي نفس الوقت تم في البصرة اعدام يهوديين شنقا وهما:

1 ـ يحسقيل ايلياهو دلال

العمر : 48 عاما، المهنة: تاجر.

2 ـ  يحسقيل رافائيل يعقوب

العمر : 42 عاما، المهنة : موظف في البنك.

وهؤلاء الاثنين الأخيرين تم عرض جثتهما ايضا على الشعب في البصرة ، حيث تجمع الناس ليرقصوا ويغنوا ويحتفلوا باعدام اليهود.

ملاحظة : تم  نقل معلومات اعدام اليهود العراقيين من مقال في صحيفة ( الكاتب )التي يصدرها اليهود العراقيين في اسرائيل ، العدد 9 ، عام 1973.

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، الخميس، أنه لا توجد لدى التحالف مشكلة شخصية مع رئيس الوزراء نوري المالكي، فيما أعرب عن أمله أن تهيئ المحادثات الحالية الأرضية للقاء صناع القرار حتى تتقدم المحادثات بشكل جدي.

وقال عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، "ليست لدينا أية مشكلة شخصية مع المالكي لكنه هو مسؤول عن الحكومة ومسؤول عن القوات المسلحة وهو الشخص الأول وصانع القرار في بغداد واعتقد مواقفه تؤثر كثيراً على مجرى المحادثات وعلى مواقف رئيس الإقليم"، مضيفاً بالقول "نأمل أن المحادثات الحالية سوف تهيئ الأرضية للقاء صناع القرار حتى تتقدم المحادثات بشكل جدي وجذري نحو الحلول".

ولفت عثمان إلى أن "الوفد الكردستاني المفاوض قال إن الأجواء ايجابية لكن النوايا لأنه تختلف ليس المهم وجود اتفاقيات فلدينا دستور واتفاقية أربيل والورقة الكردية واتفاقات ثنائية، لكن المهم تطبيق ما جاء في هذه الاتفاقات والتطبيق يحتاج إلى آلية عمل متفق عليها وإلى سقوف زمنية وضمانات لكيفية التطبيق"، مؤكداً بالقول "بتصوري هذه الأمور المهمة التي يجب أن يدخلوا بها، يوم السبت المقبل، وتكون هنالك المزيد من اللقاءات في هذا الاتجاه وعلى مستويات أعلى".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، اليوم الخميس (11 نيسان 2013)، الاتفاق مع الوفد الكردي على ضرورة التهدئة والابتعاد عما يثير الأجواء ومواصلة الحوار وتشكيل اللجان لحل المشاكل الخلافية.

وأكد رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، في بيان له، أن أجواء اللقاء بين التحالف ووفد الكتل الكردستانية، أمس الأربعاء، كانت "إيجابية وصريحة"، مشيراً إلى الاتفاق على عقد اجتماع لاحق يوم السبت المقبل.

يذكر أن وفداً من التحالف الوطني بحث، في (3 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

شفق نيوز/ اعلنت شركتان تركيتان مختصتان بالطاقة، عن اكتشافهما احتياطا عاليا من النفط في اقليم كوردستان، فيما اكدتا على انهما قررتا حفر خمس آبار لاستخراج النفط في الاقليم، احداها ينتج نحو 12 الف برميل يوميا.

واعلنت امس ايضا شركة دي.ان.أو انترناشونال النرويجية للنفط، عن اكتشافها المزيد من النفط في حقل في إقليم كوردستان العراق.

وقال بيان صادر عن شركة "كنل اينرجي" التركية للطاقة، تابعته "شفق نيوز"، ان "شركتي "كنل اينرجي" و"بيتويل"، التركيتين اللتين تعملان في مجال الطاقة، اكتشفتا احتياطياً عالياً من النفط في حقل  چيا سرخ ، في اقليم كوردستان"، مبينا،  ان "الشركة أجرت دراسات على الحقل النفطي الذي يعد من أهم آبار اقليم كوردستان".

واردف البيان، ان "الشركة قررت حفر خمس آبار لاستخراج النفط، وان إنتاجية أحد الآبار المخطط حفرها في الحقل سيبلغ 11 ألفا و950 برميل نفط من النوعية الجيدة في اليوم الواحد، إضافة إلى كميات من الغاز الطبيعي".

من جهته اكد المدير التنفيذي لشركة كنل اينرجي، محمد سربيل، على أن "نوعية النفط الموجود في حقل چيا سرخ تعد من أجود أنواع النفط، وأن شركته أجرت دراسات وتجارب بشأن الغاز الطبيعي".

يذكر أن حقل "چيا سرخ"، هو أول حقل نفطي أجريت فيه عمليات الحفر في العراق عام 1902، قد حفر بإمكانات محدودة، الأمر الذي لم يمكّن الخبراء وقتها من الحفر عميقاً؛ بغية الوصول إلى الكمية الأكبر من الاحتياطي النفطي في البئر.

ويبدو ان الاقليم يتجه نحو الاستقلال الاقتصادي عن بغداد بعد أن قالت مصادر بصناعة النفط إن أول شحنة من النفط الخام من اقليم كوردستان بيعت في السوق الدولية الى شركة المانية.

وضخ النفط من حقل طق طق الذي تشغله جينيل انرجي بالشاحنات عبر معبر ابراهيم خليل مع تركيا وبيع عن طريق مزاد للشحن في ابريل نيسان.

ص ز/ م ف

بغداد/اور نيوز

اكدت هيئة النزاهة على أن اكثر من مئة مسؤول عراقي لم يكشف عن ذممه المالية امام الهيئة خلال العام 2012 مشيراً إلى أن الهيئة حققت مؤشرات ايجابية خلال العام الماضي في مكافحة الفساد وصلت الى 70 بالمائة عن العام 2011.

 

وقال رئيس الهيئة بالوكالة علاء جواد إن " هيئة النزاهة حققت مؤشرات ايجابية خلال العام 2012 في مكافحة الفساد حيث وصلت نسبة المعالجة إلى 70 % وهي نسبة جيدة ". وأضاف أن "هناك معوقات دفعتنا إلى عدم حسم الـ30 % المتبقية جزء منها تمتع بعض الاشخاص بالحصانة وهي ما منعتنا من تنفيذ اومر القبض والاجراءت القانونية الاخرى" .

وأوضح جواد أن "عدد اعضاء مجلس النواب للدورة الحالية من الذين قدموا كشوفاتهم المالية بلغوا 213 نائب من اصل 325 اي ان هناك 112 نائباً لم يقدموا كشوفاتهم". وبين جواد أن "تقرير هيئة النزاهة كشف عن أن 565 مسؤول بينهم وزراء ونواب ومفتشين عموميين وضباط واساتذه جامعات وسفراء من الذين قدموا كشوفاتهم المالية بعد التقصي اثبتت أن معلوماتهم غيرمطابقة"

وأشار أن "هيئة النزاهة تعاني اليوم من نقص في كوادر المحققين حيث يبلغ عدد المحققين في الهيئة 450 محقق وتبلغ عدد قضايا الهيئة 11602 قضية وهذا ما يعمل على تأخر انجاز القضايا بالسرعة المطلوبه". وطلبت لجنة النزاهة النيابية من هيئة النزاهة انهاء التحقيق بملفات الفساد والبالغة 50 ملفا ارسلت اليها من قبل اللجنة.

بغداد/اور نيوز

اعتبر قيادي في حركة "التغيير" الكردية المعارضة محاولة تمديد ولاية رئيس كردستان مسعود بارزاني "تكريساً للديكتاتورية"،

وقال مسؤول مكتب العلاقات الديبلوماسية في حركة "التغيير" محمد توفيق رحيم: "نرفض تجديد ولاية رئيس الإقليم، ونؤكد إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وترشيح الرئيس لولاية ثالثة خرق للدستور". وأضاف أن "الحزبين الرئيسين كان لديهما الرغبة في تمديد ولاية الرئيس، ولكن عندما شعرا بأن المعارضة، خصوصاً حركة التغيير، ترفض هذا التوجه بشدة، أعلنا إجراء الانتخابات في موعدها".

وأشار إلى أن "أي خطوة من هذا النوع تعتبر خرقاً قانونياً ودستورياً، وحتى إذا لم يكن الدستور مقراً، لأنهما (الحزبان الرئيسان)، يطالبان بعدم التمديد لولاية رئيس الحكومة الفيديرالية ورئيس والبرلمان، وحتى الوزراء لولاية ثالثة، فكيف يمكنهما أن لا يطبقا المبدأ ذاته في الإقليم".

وعن مدى إمكان اتخاذ قرار بالتمديد، قال إن "الحزبين يحوزان الغالبية وبإمكانهما ذلك، لكن هذا خرق للإجماع الوطني، وسيرسخ الديكتاتورية في الإقليم".

وأعلنت رئاسة الإقليم الاثنين الماضي أنها خاطبت مفوضية الانتخابات لتحديد موعد للاستحقاق البرلماني والرئاسي، على أن لا يتجاوز 8 أيلول المقبل، فيما أفادت تقارير أن الإعلان جاء فيما كان الحزبان ينتظران رد المعارضة على اقتراح بضرورة تأجيل انتخابات رئاسة الإقليم بغية تمديد فترة ولاية الرئيس.

صوت كوردستان: بعد أن جلبت شركة تركية مجموعة من الادوية و أوصلتها الى مخازن وزارة الصحة في إقليم كوردستان و من ثم توزيعها على صيدليات الإقليم، و بعد أن تسببت هذه الادوية بفقد بصر 30 شخصا في الإقليم، قامت حكومة البارزاني بألقاء القبض على شخص تركي فقط على أنه المتسبب في تلك الحادثة الاجرامية و تركت حكومة الإقليم جميع المسؤولين الاخرين الذين وافقوا على دخول هذه الادوية عن طريق أبراهيم الخليل و من ثم الوصول الى وزراة الصحة في أربيل.

صوت كوردستان: على الرغم من أن حزب البارزاني طلب و من خلال وفد مشترك أجتمع بالقوتين الاسلاميتين في الاقليم بأطالة أمد رئاستة لسنتين أخريين، كما طلب الوفد من حركة التغيير ايضا الموافقة على ترشيح البارزاني لدورة ثالثة، ألا أن المتحدث باسم حزب البارزاني جعفر أبراهيم نفى يوم أمس أن يكونوا قد طلبوا من المعارضة تمديد مدة رئاسة البارزاني. جاء هذا النفي بعد أن رفضت قوى المعارضة الكوردية أعادة ترشيح البارزاني و بعد أن غطت وسائل الاعلام رغبة البارزاني الغير قانونية في الترشيح مرة أخرى كرئيس.

حسب المتحدث باسم حزب البارزاني فأن طلبهم تمثل بنقطة قانونية و هي أنه تم تنصيب البارزاني رئيسا للإقليم عن طريق برلمان أقليم كوردستان و في الدورة الثانية و التي جرت سنة 2009 تم تنصيبة من خلال التصويت المباشر.

تأتي هذه المحاولة الميتة من قبل حزب البارزاني للتحايل على القانون في وقت تم وضع دستور الإقليم سنة 2005 و من ثم تم تعديلة سنة 2007 .

كما لا توجد في دستور أقليم كوردستان أية نقطة تتطرق الى الأثر الرجعي للقانون من عدمة و هذا يعني بأن أنتخاب الرئيس لدورتين متتاليتنين يشمل من تأريخ وضع الدستور و بعدة ايضا سواء أنتخب الرئيس من قبل البرلمان أو من قبل الشعب.

 

بغداد/اور نيوز
وصف نائب كردي دعوة المالكي لتأسيس مجالس عشائرية ساندة للحكومة والبرلمان بالخطير، وقال انه يمثل تراجعا خطيرا عن بناء الدولة المدنية ، محذراً من اسهامه في خلق دولة بوليسية .
وقال قاسم مشختي، النائب عن التحالف الكردستاني ان رئيس الوزراء تجاوز صلاحياته الدستورية، وإن "الدستور واضح، وهذه التشكيلات غير دستورية، وتخدم مصالح رئيس الوزراء الشخصية، وكلامه يدخل في اطار الدعاية الانتخابية الخاصة به". وشدد على أن "البرلمان هو الممثل الوحيد للشعب، ولا موجب لخلق مؤسسة عشائرية مساندة للبرلمان او مجلس الوزراء".
واشار مشختي إلى ان "حزب البعث سابقا كان يتسلط على المجتمع من خلال اعضائه المنتشرين في كل انحاء المجتمع، والمالكي الآن يحاول ان ينتهج ذات النهج من خلال الاعتماد على أبناء العشائر في بسط نفوذه". وحذر من ان "هذا يخلق دولة بوليسية. وتشكيل مثل هذه المجالس امر يعد رجوعا الى الوراء وتجاوزا على الدستور".
وأفاد النائب عن التحالف الكردستاني بأن "ابناء اقليم كردستان يطلقون على مجلس الوزراء مجلسَ وزراء المكون العربي، لأن الوزراء الكرد غائبون عن مجلس الوزراء حاليا، واي قرار يتخذ في مجلس الوزراء يمثل جزءا من المكون العربي العراقي وليس للكرد أي آراء في هذا المجلس".

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري، أن أجواء اللقاء مع فد الكتل الكردستانية كانت "إيجابية وصريحة"، مشيرا إلى الاتفاق على عقد اجتماع لاحق يوم السبت المقبل.

وقال الجعفري في بيان صدر عقب استقباله بمعية وفد من التحالف الوطني في مكتبه ببغداد وفداً من الكتل الكردستانية برئاسة نائب رئيس الوزراء روش نوري شاويس، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إنه "جرى خلال اللقاء الذي سادته أجواء إيجابية صريحة، وأخوية تقييم عالٍ لمبادرة الطرفين بإرسال الوفود إلى أربيل وبغداد".

وأوضح الجعفري أنه "تمَّ التأكيد على ضرورة حلِّ المشاكل العالقة بين الطرفين، والالتزام بخطاب إعلاميٍّ إيجابيٍّ من شأنه خلق أجواء ملائمة للحوار".

وأضاف رئيس التحالف الوطني أنه "تمَّ الاتفاق على عقد اجتماع لاحق في يوم السبت المقبل، لمواصلة ما بدأ به الطرفان في هذا الاجتماع".

وكان اجتماع التحالف الوطنيبدأ، مساء أمس الاربعاء، مع وفد القوى الكردية بدأ في بغداد.

يشار إلى أن القيادات الكردية عقدت، الاثنين (8 نيسان 2013)، اجتماعاً موسعاً برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ومشاركة قادة الكتل الكردستانية في البرلمان الاتحادي والوزراء الاتحاديين وعدد من قادة القوى السياسية، وتم تشكيل لجنة خماسية كلفت بنقل رسالة جوابية بمطالب القوى الكردستانية إلى التحالف الوطني، وفي ضوء إجابات الأخير ستحدد القوى الكردستانية موقفها من عودة وزرائها ونوابها إلى الحكومة والبرلمان الاتحاديين أو مقاطعة بغداد بشكل كلي".

وكان وفد رفيع المستوى من التحالف الوطني بحث، الأربعاء (03 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

السومرية نيوز/ بغداد
أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات الجزيرة، الخميس، عن بدء حملة عسكرية واسعة النطاق على طول الشريط الحدودي الصحراوي بين العراق وسوريا للتأكد من خلو المنطقة من خلايا "إرهابية" تتبع تنظيم القاعدة أو عصابات التهريب.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قيادة عمليات الجزيرة أطلقت، صباح اليوم، حملة عسكرية واسعة النطاق، لتأمين الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، ومسح المنطقة الصحراوية الشاسعة بين البلدين وتمشيطها".

وبيّن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الحملة تهدف إلى تأمين المنطقة والتأكد من خلوها من أية خلايا إرهابية تتبع تنظيم القاعدة أو عصابات التهريب"، مشيرا إلى أن "الفعالية العسكرية تتمثل بإجراء عمليات مسح وتمشيط واسعة للمنطقة الحدودية الصحراوية مع تكثيف التواجد العسكري في المناطق التي تشكل تهديدا على أمن وسيادة العراق".

ولم يشر المصدر الى السقف الزمني الذي ستستغرقه الحملة، منوها إلى أن "العملية ستستمر حتى تنفيذ كامل أهدافها".

وتبلغ مساحة الشريط الحدودي بين العراق وسوريا 605 كم،  تتوزع على طول محافظتي نينوى والأنبار.

وشهدت الحدود المشتركة بين البلدين عدة حوادث استهداف من الجماعات المسلحة المعارضة، ففي الثاني من آذار الماضي تعرض رتل للجيش العراقي يضم 65 جندياً سورياً هربوا من منفذ اليعربية، إلى كمين نفذه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في منطقة مناجم الفوسفات قرب الحدود العراقية السورية غرب الأنبار، مما أسفر عن مقتل 33 جندياً سورياً وسبعة جنود عراقيين، فضلاً عن إصابة 11 آخرين بجروح. وقررت السلطات العراقية في (3 آذار 2013) إغلاق منفذ ربيعة المواجه لمنفذ اليعربية السوري الأخير حتى إشعار آخر.

وفي (5 اذار الماضي) قتل جندي عراقي برصاص قناص من الجيش السوري الحر عند منفذ ربيعة الحدودي غرب الموصل، وفي (12 اذار الماضي) تسلم مستشفى الموصل العام سبعة جنود جرحى من الجيش السوري النظامي، مبينا أن احد هؤلاء الجنود توفي فيما أصيب آخر بالشلل.

بغداد/المسلة: اتفق وفدا التحالفين الوطني والكردستاني على عقد اجتماع اخر بين الطرفين، السبت المقبل، لمواصلة ما بدء به اجتماع يوم مساء الاربعاء، الذي اكد على ضرورة الالتزام بالخطاب الاعلامي الايجابي.

وافاد بيان لرئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري حصلت لـ"المسلة" على نسخة منه إن "الاجتماع الذي دار بين رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفريّ واعضاء من الوطني ووفد من الكتل الكردستانية برئاسة نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس سادته اجواء ايجابية صريحة لتقييم عالٍ لمبادرة الطرفين بإرسال الوفود إلى أربيل وبغداد".

وأشار البيان الى أن "الطرفين اتفقا على عقد اجتماع لاحق في يوم السبت المقبل؛ لمواصلة ما بدأ به الطرفان في هذا الاجتماع"، مبيناً أن "الاجتماع اكد على ضرورة حل المشاكل العالقة بين الجانبين، والالتزام بخطاب إعلامي إيجابي من شأنه خلق أجواء ملائمة للحوار".

وكان رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد الاسلامي الكردستاني النائب نجيب عبدالله قال، الاربعاء اللعاشر من نيسان الحالي، إن الوفد الكردستاني وصل في وقت سابق من الاربعاء العاشر من نيسان الجاري الى بغداد، وسيجتمع في وقت لاحق مساءً مع وفد التحالف الوطني، لتسليمه رسالة، موضحاً أن الرسالة وقعت عليها الاحزاب الكردستانية التي لها تمثيل في مجلس النواب الاتحادي تتعلق بمبدأ الشراكة والتوازن والالتزام بالدستور.

وذكر النائب عبد الله أن الرسالة تتضمن المشاكل بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان العراق، وايضا المشاكل التي تشهدها العملية السياسية، مشيراً الى أن الوفد برئاسة نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس، وعضوية رئيس كتلة التحالف الكردستاني النيابية فؤاد معصوم ورئيس كتلة التغيير في البرلمان سردار عبدالله ورئيس ورئيس كتلة الجماعة الاسلامية النيابية علي بابير ووزير الهجرة والمهاجرين ديندار نجمان عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني.


مع سقوط الباشا نوري المالكي سيسقط اقطاعه السياسي والاجتماعي والاقتصادي الفاسد وليحلم شعبنا العراقي ثانية ببزوغ فجر عهد جديد تسوده العدالة الاجتماعية واحترام مبادئ حقوق الانسان

سلام كبة

تاريخيا كان التحول من مجموعة عشائرية ذات منزلة اجتماعية الى طبقة ملاك الأراضي بطيئا وهادئا لتصبح الملكية عامل تحديد للموقع الاجتماعي اهم بكثير من المنزلة الاجتماعية التقليدية!وتحول ملاك الأراضي من طبقة بذاتها الى طبقة لذاتها بعد ان رص الجميع مصالحهم المشتركة!وهذه العملية التاريخية الاجتمااقتصاسياسية ولدت ما عرف بالاقطاع الكلاسيكي التقليدي!وقد تلقى هذا الاقطاع في العراق الضربات القاصمة الموجعة في العهد الجمهوري مع صدور قانون الاصلاح الزراعي رقم 30 لسنة 1958 وقانون رقم 117 لسنة 1970 وقانون رقم 90 لسنة 1975،رغم محاولات بقايا الاقطاع دخول غرف الانعاش بالتنسيق مع البيوتات الدينية الرجعية عبر فتاوي آل الحكيم الوضيعة عام 1959 وسلوك القيادة الهزيلة لملاك الاراضي للاتحاد العام للجمعيات الفلاحية المتأسس وفق القانون رقم 139 سنة 1959،والقوانين رقم 61و17 لسنة 1961 الخاصة باقرار حقوق للسراكيل والملتزمين،وقوانين تحويل الاراضي الاميرية الى ملك صرف رقم 199 لسنة 1964 ورقم 16 لسنة 1965!وكذلك النهج الصدامي الارتدادي منذ عام 1980 وما تمخض عنه من اجراءات الاستيلاء على المساحات الشاسعة من الأراضي والاقرار بسلطة شيوخ العشائر لحسم النزاعات وادارة الأمور ضمن اقطاعياتهم العشائرية ليتم استعادة شكل من اشكال الفضاء المنفصل لمناطق العشائر داخل المدن والارياف فيما سمي هذا الميل الارتدادي بالتعشير الجديد،ومنح صدام حسين العشائر المتعاونة حقوقا على الأراضي ورقى أبنائها في مختلف اقسام الدولة وسمح لهم بتسليح اتباعهم،وناصر قيم العرف العشائري ليجري تمييز الهوية القبلية والعشائرية كإطار لشبكات الحماية التي تؤثر بشكل ملحوظ على فرص الأفراد في البقاء على قيد الحياة والتدرج في المكانة الاجتماعية والسلم الوظيفي بالدولة العراقية...ومع ذلك بقي الاقطاع التقليدي اسير احلام عودته التاريخية مجددا محاولا انتهاز كل الفرص المتاحة لاسترجاع الاراضي الاميرية كونها اراضيه المصادرة!

بعد عام 2003 فتحت العهود الثلاثة الرعناء الجعفري والمالكي الاول والمالكي الثاني الابواب على مصراعيها لشطب التاريخ الوطني النضالي المشرف للعراق والعراقيين،واعادة سجن الاقتصاد العراقي في زنزانة لا يستطيع ان يتنفس منها الا بشق الانفس ليجر تكبيل سيادة العراق ونزع ملكية الشعب العراقي لثرواته النفطية والغازية على مراحل!مع تنامي دور الليبرالية الاقتصادية الجديدة بالاعتماد المفرط على آليات السوق والتحرير الاقتصادي،وجعل التنمية مرهونة لدور القطاع الخاص الضعيف اصلا،ورفض الدور الراعي للدولة ومعارضة التدخل الاجتماعي والتنظيمي والرقابي!وليسيل لعاب الاقطاع الاجتماعي مجددا ليزدهر بكرنفالاته التنسيقية مع القضاء العراقي المهلهل!

كل ذلك هو نتيجة منطقية للاقطاع الديني والطائفي ربيب الدول وصوت كرنفال الفساد السياسي للحكام الذي يفصل الأحكام لبدلات الحكام!اذا كانت ضيقة ضيقها واذا كانت واسعة وسعها،واجره في آخر الشهر...وكلما سكت عن الظلم اتسع رزقه وحصل على الاراضي وكثرت امواله في المصارف وكلما نبه الى ظروف الرعية السيئة بلع الفاظه ولغته وضميره الديني وهلوسته الطائفية!وكل الحديث عن دولة الشراكة الوطنية والمحاصصة والاغلبية السياسية ماهي الا كلمات تمويه فاضحة لجوهر اجتماعي واحد!لأنه مع عزل الاقطاع السياسي البعثي الحاكم في العراق اندفع الاقطاع الديني بكل تلاوينه لكي يرث ملكية المسلمين المتاع المشاع الدائم لهذه القوى!وفي سبيل ذلك يقوم بمغامرات مذهلة ودموية!

القوى السياسية المتنفذة تحول الدولة العراقية الى مزرعة خاصة بها،والاقطاع الجديد يمثل سيطرة الأرستقراطية وحقها في الحكم الأبدي وتحقيق الغلبة السياسية من منظور طائفي بالتمايز والتفارق مع الآخرين واستحضار مستلزماتهما المادية والمعنوية على اكثر من صعيد.ويتعنتر الاقطاع الديني والطائفي والسياسي والاجتماعي ويعمم ويوسع من قمع الدولة لأنه في حقيقة الامر ارهاب متوسع في الكم وليس مختلفا في النوع!ويستند الى نفس المظلة الفكرية ونفس الآيات القرآنية لالتهام المال العام!وبدلا من ميليشياته وبلطجيته التي كونها في حارات سوق مريدي يستعين بالشرطة النظامية والحرس الوطني وقوات السوات وبالشلة الطفيلية القابعة في مكتب رئيس الوزراء وقيادة حزب الدعوة وائتلاف دولة الفافون وبمنح المخالفين في الرأي اجازة اجبارية!اقطاعيات تتنافس وتتصارع على جثث ابناء الشعب!وفي اللحظة التي يستند فيها ساسة العراق على حائط الخوف والجبن والاحتيال والكذب لا الاعتراف بالفشل والنقد الذاتي...فعلى مستقبل العراق القريب السلام!

آن الاوان ليتحرك الشعب العراقي ويمنح لا نوري المالكي بل كل جهابذته الارهابية البعثية الاميبية الاقطاعية متعددة الاشكال الاجازة الاجبارية وليترك شعبنا العراقي ان يحلم ثانية ببزوغ فجر عهد جديد تسوده العدالة الاجتماعية واحترام مبادئ حقوق الانسان!وكل نهج سياسي آخر هو التطرف بعينه لأنه موقف براغماتي انتهازي تحريفي ضار بمصالح عموم الشعب العراقي!

بغداد

11/4/2013

شه مال عادل سليم

www.shamal.dk

قيس القرداغي , هذا المناضل العتيد والصوت المدوي , الذي عشق تراب وطنه وناضل من اجل شعبه و قدم لوطنه زهرة شبابه واحلى سنوات عمره في سبيل تكريس غاياته النبيلة القائمة على التفاني في حب عمله ووطنه وشعبه وحب الناس .....يتمدد الأن ويلتحف المرض في مستشفى أربيل بعد تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة ....

وبهذه المناسبة اناشد السيد نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة أقليم كردستان وكل الجهات المعنية في الاقليم واقول : ان قيسنا يلزم الفراش الابيض دون ضجيج وضوضاء في إحدى مستشفيات العاصمة ـ اربيل ـ ولايزال يعاني من تدهور حالته الصحية , وها هو ينتظر بفارغ الصبر وفاء حكومة الإقليم .... لتتابع حالته الصحية أول بأول وان تقف معه في محنته وان تقوم بواجباتها كاملةً تجاه هذا المناضل العنيد الّذي قدّم نموذجاً مشرفأ ورائعأ وفريدأ في الإصرار على الموقف الثّابت ، ودعم قضيّة شعبه بكلّ قوّة وصلابة وحكمة .

اخيرأ .... لنقف جميعأ وقفة تضامنية مع المناضل والباحث الاستاذ قيس القرداغي في محنته الصعبه التي يمر بها حاليا......

نعم ... لنقف وقفة تليق بنضال وتضحية هذا الانسان والمناضل الوطني الذي قدم الكثير من اجلنا و من أجل حرية الوطن و سعادة الشعب .......

لك منا ايها المناضل أجمل باقات الورد مقرونة بأعطر وأرق التحايا .... ,ودعواتنا لك بالشفاء العاجل و العودة السريعة لعائلتك و أصدقائك وممارسة نشاطك الوطني و الانساني المعهود .

 

تناقلت الانباء صور الاف النساء اللواتي تظاهرن عاريات الصدور امام السفارات التونسية في الكثير من دول العالم. تضامنا مع الشابة التونسية امينة تيلر ذات التسعة عشرعاما .استخدمت امينة حقها في الاحتجاج بالطريقة، التي تريدها. فسخرت جسدها كوسيلة للاحتجاج، وصدرها كلافتة للاعتراض. سبقها ابن بلدها البطل محمد البوعزيزي، الذي اشعل النار في نفسه، فاشعل نار الربيع في الشرق، والعالم كله. هو، وعن حق وجدارة، لقي التمجيد، والفخر، والاعتزاز، والتقدير، والتكريم، والجوائز، والنصب، رغم فقدانه حياته ثمنا لحرية تونس. اما امينة فاتهمت باشنع التهم، ووصفت بابشع الاوصاف، وتوالت عليها التهديدات بالقتل، وخرجت الفتاوي بتحليل دمها، والحث على سلب حياتها. الداعية الاسلامي عادل العلمي دعى الى "اقامة حد الجلد والرجم حتى الموت" عليها، كأنه خالقها، او كأنه امير المؤمنين في تونس "النهضة الاسلامية". سبقتها المناضلة المصرية علياء المهدي، التي تحدت الطاغوت الجديد في مصر، وسياسة، ودستور اعادة المرأة الى قفص المطبخ. في اوكرانيا بدات حركة احتجاج الصدور العارية"فيمن"، وانتشرت في العديد من دول العالم. قام بها نفر من النساء الباسلات احتجاجا على امتهان كرامة المراة في دول عديدة. ولدعم حقوق المرأة المهضومة في كل مكان. تصرف، واحتجاج امينة ليس شاذا، ولا غريبا، ولا جديدا، لكنها جرأة تثير ثيران المصارعة السلفية.

صدر المرأة مثل دوما، وفي كل مسيرة التاريخ علامة ورمز، الصمود، والشموخ والحرية، والثورة فشعلة الحرية في امريكا تحملها امرأة ناهدة الصدر. وشعار ونصب الثورة الفرنسية يتقدمه تمثال المرأة محسورة الصدر ترفع الراية الحمراء. بعده نصب النصر في كثير من دول العالم خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، يتصدره امرأة مكشوفة الصدر كرمز للشموخ، والتحدي، والاصرار، والحرية. فهل سيعترض الكهفيون الجدد على كل هذه النصب، ويهدموها كما فعلوا مع تمثال بوذا في افغانستان، واسد بابل في البصرة، ومحاولة نسف شواهد الحضارة المصرية، وتحويل بيت النبي محمد الى دورة مياه عامة في مملكة سارق الحرمين. هل سيحطمون كل القطع الاثرية العارية الصدور في متاحف العالم. لم ار، او اسمع في حياتي، واينما حللت احدهم ينهر امراة لانها ترضع طفلها بشكل مكشوف. خاصة المتسولات في بلاد"الخير" الاسلامية، التي ينتشر فيه الفقر بقدر انتشار فتاوي القتل، والذبح، واذلال المرأة.

في كل دول العالم، وفي واجهات دور المحاكم، وفوق رؤوس الحكام تنتصب، وتطل صورة لامرأة عارية الصدر وهي تحمل ميزان العدالة. العدالة نفسها كلمة مؤنثة ايها الفحول المتصحرين. فهل ستهدمون المحاكم، ام تلغون العدالة؟!

عندما يغزو "خليفة المسلمين" الجديد في طهران، او القاهرة، او تونس، او بنغازي، او بغداد، اوكابول، او انقرة، او...او... اوروبا ويبدا فتوحاته الاسلامية سيقوم، اول ما يقوم به، تهديم كل التماثيل العارية الصدور في روما، ولندن، وباريس، وغيرها. لان مهمتهم الاساسية محاربة الجمال بسبب قبحهم المزري، ويقاتلون عدوهم الاول، المراة لانها ولدتهم، وارضعتهم، واطعمتهم، وربتهم حتى طالت لحاهم، فهبوا يكنسون بها شوارع العالم من "نجاسات" الانوثة. ثم يقضوا على بقية الاصنام لانها حضارية معادية لاسلامهم الصحراوي!

لا افهم لماذا يربط هؤلاء المتحجرين حرية المرأة، وكرامتها، وشخصيتها، وانسانيتها، وملكيتها لجسدها وحدها، بالدين، والعادات، والتقاليد، والشرف، والسمعة، والحلال، والحرام؟ فهل يمكنهم ياترى الاجابة على الاسئلة البسيطة التي يطرحها العالم كله على "علماء" المسلمين. في امتحان بسيط للمعلومات، والضمير:

هل اغتصاب النساء في بيوتكم، وحروبكم، وغزواتكم حلال؟ هل "فرض" ارضاع الكبير من الصدر المكشوف حلال؟ هل نكاح الجثث حلال؟ هل قتل، واغتيال المخالفين، والمعارضين حلال؟ هل الزواج من القاصرات، واللاجئات السوريات حلال؟ هل ارغام القاصرات، والفتيات العراقيات، والسوريات، والبوسنيات على الزواج من مجرمي القاعدة حلال؟ هل هتك اعراض الاطفال، والخادمات في بيوت شيوخكم حلال؟ هل اجبار المراة على الجماع ضد ارادتها حلال؟ هل الزواج من القاصرات حلال؟ هل اجبار الزوجة على الجماع رغم الحيض حلال؟ هل فرض سجود المرأة للرجل حلال؟ هل بيع اللاجئات الفلسطينيات، والعراقيات، والسوريات، والكرديات حلال؟ هل جهاد المناكحة حلال؟ هل المضايقات، والتحرشات، والاعتداءات الجنسية حلال؟ هل ملاطفة الابن لامه الارملة حلال؟ هل استعباد المسلمين، والمسلمات في السودان حلال؟ هل اغتصاب الخادمات المسلمات من الفيلبين، وتايلند، والهند، وبنغلاديش، والباكستان، والصومال، والمغرب، ومصر حلال؟ هل جلد، وصلب، ورجم المرأة المسلمة عارية امام الجموع حلال؟ هل اغتصاب فلسطين، وبناتها من قبل "اولاد العم" الصهاينة حلال؟ هل قتل النساء، والاطفال، والشيوخ، وغيرهم من الابرياء باموال اسلامية قطرية، وسعودية حلال؟ هل هدر دم المسلمين الشيعة في العراق، وايران، ولبنان، والبحرين، والزيدية، والفاطمية، والعلوية في اليمن، وسورية، وتركية حلال؟ هل سرقة الاموال العامة، والاستيلاء على املاك الدولة حلال؟ هل قتل الاخوة في الوطن من مسيحيين، واقباط، وصابئة، وارمن، وبهائية، ودروز، واسماعيلية، واكراد، وامازيق وغيرهم حلال؟ هل تفجير الجسد العفن بين النساء، وترك اجسادهن عارية ممزقة في الاسواق والساحات حلال؟ هل حرمان البنات من المدارس، والجامعات، والسفر، والمعالجة الصحية، وحتى سياقة السيارة حلال؟ هل فض بكارة الشابات لاعدامهن حلال؟ هل ممارسة ختان النساء حلال؟ هل قتل الشابة، التي احبت شابا حلال؟ هل قتل الطفلة لرفضها الزواج من شيخ بعمر جدها حلال؟ هل الحريم، والجواري، وما ملكت ايمانكم، وعشرات الزوجات حلال؟ هل تقديم المرأة دية "فصلية" لقتيل حلال؟ هل جلوس شيوخ الاسلام عند السواحل للتفرج على السائحات الكافرات العاريات حلال؟ هل تسكع الملتحين المؤمنين المصلين في شوارع الدعارة الاوربية حلال؟ هل عيش علماء، وشيوخ، ورجال دين المسلمين على صدقات الكفار في الغرب حلال؟ هل شراء السلع المسروقة من مخازن من يعيلوكم في الغرب حلال؟ هل المتاجرة بالمخدرات القاتلة الممنوعة حلال؟ هل ممارسة الجنس مع الغلمان، واغتصاب الاولاد الصغار حلال؟ هل، وهل، وهل.... قائمة الاسئلة عن افكاركم، وافعالكم، وفتاويكم المبتذلة، يمكن ان تطول بقدر رعونة، وعفونة، وتخلف افكار ديناصورات العرب والمسلمين. لكن السؤال الاهم هل كل ما سبق حلال، وكشف صدر امينة حرام، وفعل تستحق عليه القتل، والرجم، والجلد، والتكفير، و..و.. وكل قاموس العنف الاسلاموي؟!

اريد ان اقول لهؤلاء المتخلفين المعتوهين، البلهاء، ان مكانكم في مستشفى الامراض العقلية، الذي سجنتم فيه التونسية امينة تيلر. ان صحت الاخبار. ومكانها في قمة هرم الشجاعة، والتحدي، والشموخ،. اذكركم ان كشف الصدر للاحتجاج، او الحزن، او التعبير عن الجزع، او للردع عادة عربية قديمة، لازالت شائعة في اكثر من مكان. اذكركم، ايضا، باحدى قياديات النساء، اللواتي انهين الحرب الاهلية في ليبريا، وجئن بامرأة كرئيسة جمهورية، وارسلن الديكتاتور تايلر الى المحكمة الدولية في لاهاي لينال عقابه كمجرم حب. تلك المراة هددت تايلر، وزبانيته في حالة مقاطعتها، اواخراجها من القاعة، التي يتواجد فيها مع رؤساء افارقة اخرين بكشف صدرها، ونزع كل ملابسها. حتى المجرم تايلر كان اشفق منكم يا اسلاميي تونس. لقد ارسلت تلك المرأة، وغيرها من النساء الافريقيات تايلر الى مكانه الطبيعي ليتعفن في سجنه. وسترسلكم امينة، وها قد تبعتها مريم، وكل نساء تونس البطلات الى مزابل التاريخ، ويتسلقن هن قمم المجد. لا تنسوا ان تونس دولة افريقية. وسيطردنكم نسائها التونسيات. مثلما ساهمن بشرف في طرد الطاغية بن علي. لم، ولن تكونوا احسن، ولا اقوى منه، ولا من تايلور. لقد تقاسمت تلك الجريئة الافريقية ليما غبوي مع رئيسة جمهوريتها الين جونسون، واليمنية توكل كرمان جائزة نوبل للسلام عام 2011.العالم كله يقاسم الان امينة، ومريم، وكل نساء تونس، وشعبها الابي حق الاحتجاج المتنوع الصور، حتى نيل المساواة التامة، والحقوق كاملة، غير منقوصة.

دعوني في الختام ان استعير مع الاعتذار من شاعر تونس الكبير ابو القاسم الشابي، فاغير، واقول:

اذا المرأة يوما ارادت حياة فلابد ان يستجيب القدر

رزاق عبود

كاتب عراقي

8/4/2013

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 12:27

محمد واني - هواية خلق الأزمات

لا شك ان للزعماء ورؤساء الدول قديما وحديثا هوايات يمارسونها خلال أوقات فراغهم بجانب انشغالهم بعملهم السياسي ومناصبهم الادارية، وما يرافقها من ارهاق وتوتر في الاعصاب للترفيه عن انفسهم و التخفيف من اعباء المسؤولية الكبيرة التي ألقيت على عواتقهم.

وهذه الهوايات ــ المفيدة منها بالطبع ــ تصب في صالح بلدانهم لانها تجدد نشاطهم وتخرجهم ولو لبرهة من الزمن من دوامة الازمات السياسية وتساعدهم على رؤية القضايا بشكل اكثر عمقا وهدوءا وبالتالي طرح الحلول الناجحة لها وهي على تنوعها يمارسها معظم الرؤساء والملوك، فمنهم من يحب صيد السمك مثل الرئيس جورج بوش الابن ومنهم من يجيد فن الرسم ويقضي معظم أوقات فراغه امام لوحاته مثل الزعيم البريطاني السابق «تشرشل»، وكذلك يوجد من بينهم من يهوى اطلاق النكات والقفشات مثل الرئيس السوفياتي السابق ليويند بريجنيف والرئيس جلال طالباني أعاده الله الينا بالسلامة وهو بالاضافة الى خفة دمه ونكاته المضحكة لديه هواية أخرى وهي اكل لحم الديك الرومي «فسيفس أوعليشيش»، فهو يعشق لحم هذا الطير ويتذوقه، ويقال ان عنده مزرعة لتربية هذا الحيوان الجميل، طبعا تبقى هواية اكل الـ «عليشيش» أخف وأسهل بكثير من هواية اكل لسان البلبل ونخاع الطاووس التي كان يهواها الامبراطور الروماني «فيتيليوس»والتي هي على الرغم من غرابتها وصعوبة تقبلها، فانها لم تكن تلحق اضرارا كبيرة بالمجتمع قياسا بما كان يقوم به بعض ضباطنا «الاحرار»في عالمنا العربي من القفز على(صهوة) الدبابات والانقلاب على الشرعية وتولي الحكم بقوة السلاح، وطبعا لا توجد مقارنة ايضا بين اكل العليشيش ولسان البلابل وبين هواية دفن الناس وهم احياء باسم العروبة والحفاظ على السيادة الوطنية كما كان يفعله «صدام حسين»، او كما يفعل الان رئيس الوزراء العراقي «نوري المالكي» من قيامه بخلق الازمات واثارة الفوضى في العراق !!، فبعد ان كان يهوي شراء وبيع المسابح والخواتم في سوريا ايام المعارضة، وهي هواية لا بأس بها تفيد المجتمع وتنمي اقتصاده، تحول الى المتاجرة بالازمات بعد ان تولى الحكم واصبح رئيسا للوزراء، فلا يمر يوم دون ان يثير ازمة مع هذا او ذاك، حتى لم يبق مكون عراقي او شخصية سياسية لم يدخل معها في مشكلة ولم يفجر بوجهها ازمة، ومن حبه الكبير لاثارة الازمات بكافة انواعها، اصبح يتلذذ بها و يهواها كما كان يهوى الامبراطور «نيرون» إشعال حريق في روما وهو يعزف على قيثارته الشهيرة، الازمة اصبحت عند «المالكي» استراتيجية، وهدفا سياسيا ودينيا لايمكن ان يتخلى عنها ابدا ..واذا ما تخلى عنها لأيام، فإنه سيسقط فورا و يحاسب على جرائمه التي ارتكبها بحق العراقيين، الرجل عنده براعة في اثارة الازمات، فهو يثير ازمة واذا ما عجز عن حلها «وهو السائد» يعالجها بأزمة اخرى ألعن منها واكبر، واذا ما تراكمت الازمات وادرك انها ستنفجر بوجهه، اتجه الى ازمة اخرى اكبر واكبر وهكذا دواليك ازمة تجر ازمة حتى حول العراق الى بلد الازمات .. ولأجل إنجاح استراتيجيته المؤذية وتحقيق اهدافه السياسية، اختار مستشاريه ومساعديه على نفس تفصاله وشاكلته «مأزومين» لا يملكون مواهب وخبرات غير ؛ تأزيم الوضع اكثر ونشر ثقافة الازمة في البلاد، مهمتهم محصورة في هذا الاطار، نادرا ما تجد من بينهم من يسعى الى حل القضايا العالقة او يحاول جمع الفرقاء السياسيين على كلمة واحدة، فلاتجد من بينهم من يتصف بالحكمة والرزانة والعقل الذي يجمع ولا يفرق ويعتدل في كلامه ولا يتشدد، يطفئ ولا يشتعل، طبق الاصل من سيدهم «المالكي».

المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد مهندس المؤتمر القومي الكلداني القادم
بقلم : د. حبيب تومي ـ القوش
نتطلع جميعاً الى انعقاد المؤتمر الكلداني في مشيكان وهو بمباردة من المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد وهو مهندسه ، والذي عكف منذ البداية على تشكيل لجنة من جميع القوى الكلدانية ومن المستقلين الكلدان للتهيئة بصورة مستوفية لأنعقاد المؤتمر ، ونحن الكلدان نؤمن بأننا جزء من الشعب العراقي وجزء مهم من المكون المسيحي ، وليس لنا نحن الكلدان اي تحفظ  للتعامل والتعاون مع اي شريحة من ابناء شعبنا ، لكن الى جانب ذلك نؤمن ، اولاً ، بأنه من المهم بناء البيت الكلداني على اسس متينة راسخة ، ونحن بعد ذلك نمد يدنا بأخوة ومحبة للتعامل مع الجميع بمفهومية التعامل الندي الذي يعتمد على مبدأ احترام كل الأطراف دون تمييز .
نحن الكلدان إن كنا مواطنين من الدرجة الأولى في العراق وفي اقليم كوردستان وإن كنا شركاء في هذا الوطن ، وإن كان يتحتم علينا إداء واجبات الوطن ، فمقابل ذلك وبمبدأ العدالة والمساواة ينبغي ان يجري التعامل معنا على مبدأ الشراكة في الوطن ويترتب ان يكون لنا حقوق اي نكون شركاء في المكسب بكوننا شركاء في الخسارة . وكما هو معلوم في الوطن العراقي فإن الجميع يتشكى من الأهمال والتهميش ، وبعضهم قد احرز تقدماً في مجال الحصول على الحقوق القومية  والسياسية ، لكنه يتشكى ويريد المزيد من الحقوق .
لكن في الحقيقة فإن شعبنا الكلداني هو الشعب الأصيل الوحيد الذي همشت حقوقه القومية والسياسية ، بشكل مجحف في وطنه منذ سقوط الحكم في نيسان عام 2009 م . وإذا كان لا بد من المقارنة فإن الواقع يقول :
ان الكلدان كانوا افضل حالاً في العقود التي سبقت سقوط النظام في عام 2003 ، فالكلدان يمثلون القوم الوحيد الذي تراجع وضعه ، حتى بالمقارنة مع بقية المكونات الدينية فالسريان والآشوريين والأرمن والمندائيون والأيزيدية افضل حالاً من الكلدان من الناحية القومية والسياسية ، ولا يصار الى إهمال حقوقهم بل ثمة محاولات ظالمة متعمدة لإلغاء وإقصاء تاريخهم وثقافتهم وقوميتهم الكلدانية .
امام هذه الحقيقة ترتب على النخب الكلدانية من المهتمين بحقوق الأنسان وبحقوق شعبهم الكلداني في داخل العراق وخارجه الى التفكير ملياً بضرورة النهوض بحقوق هذا الشعب  . ولا ريب ان نسبة كبيرة من ابناء شعبنا الكلداني كان مصيرهم مغاردة الوطن الى بلاد المهجر وكانت نسبة عالية منهم قد اختار طريق الهجرة والأستقرار في مختلف الدول الأوروبية وأستراليا وأميركا، وتحتل الجالية الكلدانية في اميركا المركز الأول من ناحية العدد بين كل جالياتنا الكلدانية في العالم ، وتقدم ابناء شعبنا الكلداني في معارج العلم والوظائف والتجارة وتبوأوا مراكز مرموقة ، فقد اصبحت كلمة (Chaldean) من المصطلحات المعروفة والتي يحسب لها الساسة في هذه الدولة اهمية كبيرة ، وثمة شخصيات كلدانية لها علاقات جيدة مع شخصيات مهمة في دائرة صنع القرار في واشنطون .
اميركا بلاد المهاجرين والأندماج في المجتمع الأمريكي بالنسبة للمهاجر الجديد ليس مشكلة عويصة ، وهكذا دأب الكلدان في هذه البلاد ،لا سيما في مشيكان ، بالعمل والدراسة والمثابرة بغية الأندماج والأنسجام مع المجتمع الأمريكي ، ولكن الى جانب ذلك كانت عوامل الأرتباط  بالوطن تفرض وجودها وكان في مقدمة هذه الوشائج هو الأسم القومي الكلداني والأحتفاظ بلغة الاباء ( الكلدانية ) إن كان في البيت او عبر الطقوس الكنسية او في الأحتفالات والأجتماعات ، إضافة الى تشكيل نوادي وجمعيات اجتماعية وثقافية ورياضية تحمل الأسم الكلداني .
وهنا ينبغي ان نعترف الى ان الكلدان في اميركا وأوروبا لم يبادروا الى تشكيل احزاب سياسية ذات طابع قومي كلداني ، إنما كانوا ينقسمون في انتمائهم السياسي بين الحزب الشيوعي وحزب البعث ، وبعد انهيار جدار برلين وتفكك الأتحاد السوفياتي كان شعورهم بالفراغ السياسي ، وأنخرط قسم منهم في الحركة الديمقراطية الآشورية لا سيما الألاقشة منهم . غير ان سقوط النظام عام 2003 قد حفز بعضهم على تشكيل منظمات وأحزاب كلدانية ذات طابع قومي ، وكان تأسيس المنبر الديمقراطي الكلداني عام 2004 من قبل نخبة من ابناء شعبنا الكلداني منهم الدكتور نوري منصور وقيس ساكو وفوزي دلي وعادل بقال وشوقي قونجا وغيرهم ، وبعد فترة ولأسباب تنظيمية اضطر التنظيم المذكور الى تغيير اسمه الى المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد . والتنظيم المذكور الى جانب الحزب الديمقراطي الكلداني والحزب الوطني الكلداني شكلوا في عام 2012 الهيئة العليا للتنظيمات السياسية الكلدانية ، وفي النية توسيع هذه الهيئة مستقبلاً .
إن المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد قد بادر للاعلان عن عقد مؤتمر قومي كلداني في ديترويت بتاريخ 15 ـ 05 ـ 2013 ولمدة اربعة ايام ، الجدير بالذكر ان هذا المؤتمر يأتي في اعقاب مؤتمر قومي كلداني سابق عقد سنة 2010 في ساندييكو تحت اسم مؤتمر النهضة الكلدانية ، وقبل ذلك في عام 2009 عقد المجلس القومي الكلداني مؤتمراً كلدانياً ، وكان ذلك قبل ان يتخذ المجلس المذكور قراره بالألتحاق بالمجلس الشعبي وتبني تسميته القطارية بدلاً من التسمية القومية الكلدانية .
من كل ذلك يتبين نمو المشاعر القومية الكلدانية بشكل ملحوظ ، واتذكر في بداية كتاباتي عن المسالة القومية كنت مع عدد قليل جداً نكتب في الشأن القومي الكلداني ، لكن نلاحظ اليوم زخم كبير ، لا سيما من خارج الوطن ، لنهوض قومي كلداني ، ومن باب الصراحة ، فإن العمل القومي الكلداني متعثر داخل الوطن رغم وجود الحزب الديموقراطي الكلداني في الساحة ، وكذلك ينزل الى الساحة التجمع الوطني الكلداني ، لكن الكلدان بحاجة الى ترسيخ تواجدهم السياسي والقومي بشكل اعمق لكي يكون لهم موطئ قدم في وطنهم الى جانب الأحزاب الأخرى لا سيما احزاب شعبنا منها الآشورية والسريانية ، وإن كان ثمة تصميم وإرادة وصفاء القلوب ونبذ الأنانية بيننا نحن الكلدان نستطيع ان يكون لنا كلمة مسموعة بين الموجودين على الساحة العراقية ، فلدينا نحن الكلدان كثافة سكانية مسيحية نسبياً وما نحتاجه هو امكانيات متواضعة للعمل بين ابناء شعبنا لبناء بيتنا الكلداني وبعد ذلك التوجه للاخوة في الأحزاب الأخرى الآشورية والسريانية لخلق صيغة مشاركة اخوية شفافة مبنية على التكافؤ بين هذه الأحزاب .
قريباً سوف نتوجه الى اميركا لحضور المؤتمر الذي جرى تحضير مكثف لعقده ونأمل ان نتوصل الى اتخاذ قرارات عملية لتفعيل العمل داخل الوطن ، ولتميتن اواصر التعاون بين تنظيماتنا القومية الكلدانية .
الى اللقاء في ديترويت

د. حبيب تومي ـ القوش في 11 ـ 05 ـ 2013

 

كلما تتدرج في سلم الرتب العسكرية، ستجد أناسا لا يحسنون سوى التنفيذ الأعمى للاوامر، مهما كانت مسؤوليتهم وقوتهم ونفوذهم في الهرم الوظيفي العسكري، كل شيء خاضع للأوامر( رغبة الامر امر)، والتي صنعت بدورها"بيروقراطية عسكرية سلطوية، رشوية ذات لوبيات"، حيث ظلوا يحظون بامتيازات اقتصادية واجتماعية بسخاء ودون حساب، وكلها امتيازات تكلف الشعب العراقي دون إمكانية تفعيل أي مراقبة. واصبحت ضرورة للإصلاح والتغيير نظرا لاستمرار مجموعة من الضباط الحاصلين على أعلى رتبة "فريق او لواء " كـ"مكافئه" للواجهة والمزيد من إثقال كاهل الشعب الذي يؤدي كلفة الامتيازات التي تمنح لهم دون حسيب ولا رقيب، رغم أن الكثير من المؤشرات تدعو إلى تنحيتهم حاليا بسبب الاحداث الامنيه واخفاقهم ، يرى البعض أنه أضحى لزاما تسريع وتيرة التغيير والإقرار بإصلاح واضح وعلني في صفوفهم، ان وصولهم إلى المنصب ليس كوسيلة لخدمة المصلحة الوطنيه بل لخدمة مجموعه اوفئه، وبالتالي يضطر بالتحصن بالمنصب ويسخره لمصالحه الفرديه حيث يكون الحرص على صيانة المنصب وتحصينه بشتى الوسائل غير المشروعة،وعندما ينحاز الفرد في خدمة المنصب ليخدمه ويضعه في موقع تحقيق مآربه وأطماعه الشخصية الذاتية ،تصبح هذه العلاقة النفعية التبادلية بين الفرد والمنصب متغيرا كابحا ماحقا لإمكانية تبلور قيم خدمة المصلحة الوطنيه ، وسنرى بالتصويت الخاص الاتجاه الى (رغبه الامر امر) فستبعون بالتصويت باتجاه رغبه الامر (لصاحب النعمه مسوؤل القائمه ومن منطلق نفذ ثم ناقش السيئة الصيت).

الى متى لا ترحمون بالفقراء  من ابناء  الشعب  ؟الى متى يا فاسدين وياسارقين قوت االشعب و تنهبون ؟؟متى يستيقظ ضمائركم الميتة ؟؟متى تشعرون بمعانات الفقراء والعمال والكسبة ,يا اعداء  الانسانية ؟انما للصبر حدود .والكذب حبله قصير لا يدوم ؟؟تخلقون الازمات مع المركز لصالح اعداء الكورد ؟؟تخلقون الفوضى مع المالكي لصالحكم انتم يا فاسدين لنهب خيرات كوردستان ؟؟تزيدون من المشاكل مع المركز في سبيل المال وليس لقضيا وطنية ؟؟حتى شعاراتكم تغيرة ؟وخطب سيدكم تراجعت ..هل معقول يقول اما الفراق او الحرب او التحاور ؟؟هل هذه الكلمات يقولها دارك في السياسةورئيس للاقليم ؟؟كيف اذا حال الجهلة الذين يركضون وراء الابواق والاعلام الزائف ؟؟السياسة عقل وتدبير ؟؟السياسة صبر وفن لاقناع الاخرين ؟؟انظروا الى اين وصل بنا سياستكم الهوجاء ..تارة مع الهاشمي ؟وتارة مع مطلك ؟وتارة مع علاوي ؟وتارة مع علي القرداغي ؟؟وتارة مع القرضاوي ؟؟وبامس القريب صديقكم وحبيبكم مشعان الجبوري ؟؟

عندما تكون الحديدة حارة تهرولون نحوا السليمانية ؟؟وتركعون متوسلين بالمعارضة ؟؟وتتكلمون باسم الكوردايتي  ,وارض كوردستان في خطر ؟؟ومرة اخرى ترسلون الوفود لتقديم الطاعة والولاء لتركيا ,التي تضرب الى الان الشعب الكوردي في سوريا وتركيا وتحرض ايران ؟؟والعجيب وكل العجب يتهم نجرفان ومسعود وخدمهم من اعضاء البرلمان والوزرا ..المالكي بالدكتاتور ,والانفراد مع حزبه بالقرارات .ويتهم المالكي وحزبه .بالسيطرة على امور الدولة ومؤسساتها  الامنية والعسكرية ..اليس عجيب ؟وكذلك يتهم المالكي للسعي وراء البقاء في السلطة للولاية الثالثة ؟؟اليس غريب ؟؟البارتي منذ تاسيه ولحد الان لم يخرج رئاسة الحزب من ملا مصطفى البرزاني وبعده مسعود البرزاني ,باستثناء فترة قصيرة جدا ؟؟وكذلك منذ 1991  الى 1994 مناصفة الحكم بين الطالباني ومسعود البرزاني ؟وبعدها مسعود رئيسا للحزب والسلطة ..وينادون بالديمقراطية والتعددية الحزبية ؟؟كم حزب هيكلي يدفع لهم راتب من قبل اموال الشعب لدعم مسيرة مسعود ..من القسس ويزيدين والتركمان وحتى من الاحزاب الاسلامية او العلمانية ؟؟ماذا تفسرها يا قائد المؤسس مسعود ؟؟ويا الزعيم الاوحد يا مسعود ويا فيلسوف الحزب مسعود ؟؟من تكون حتى تفرض ارادتتك على الشعب الكوردي ؟؟وماذا تتصور هل يدوم (اذا دامة لغيرك ما وصلت )ك
ازمة اليوم فقط ازمة للفقراء من ابناء المسحوقة ؟؟ازمة البانزين ومشتقاتها  يؤثر على اصحاب الدخل المحدود؟؟اتعجب من اصحاب سيارات الاجرة .لماذا هذا السكوت ؟؟لماذا  لا يتظاهرون ؟او يضربون عن العمل .كما هو حال الدول الاخرى المتقدمة ؟؟لماذا السكوت عن سرقة البانزين ومشتقاته  وارسالها الى تركيا وسوريا ؟؟من قبل اعضاء المكتب السياسي البارتي او المتسلطين على الاقتصاد ؟؟؟وهل لا يعلم بها مسعود ؟؟وكيف يعلم بها وهو قابع في سرة رش ؟؟ولا يتفقد الرعية ؟؟والتقارير التي تصل اله مديح وكردستان جنة ؟؟؟جنة  لاصحاب المليارات المسروقة من النفط والاستثمار ؟؟جنة لمن يخدم ال مسعود ويدفع لهم المليارات من واردات ابراهيم خليل ؟؟

الكلمة الاخيرة يا معارضة الكوردية حركوا الشارع ..حرضوا الشارع ؟؟بالحق وليس بالباطل ؟؟ليكن صوتكم مع الفقراء ؟؟كما هو حال التغير .,يا اصحاب الضمائر الحية من الاتحاد والبارتي ,ليكن لكم موقف مرة واحدة مع ابناء شعبكم .وقولوا لا لمسعود ؟والف لا للولاية الثالثة ؟؟ولا لتمديد
ليكن هناك شخص ووجه اخر لاننا لم نحصد سوى الغيبة والفساد تحت ضل حكمه الفاسد .وجعل من الجحوش اصحاب المناصب والفلل ؟؟ومن المخابرات العراقية والجلادين سادة على شعبنا الكوردي ..ويبق الذليل ذليل لا يقبل سوى بالذل


بروكسل، بيروت، واشنطن، القاهرة ـ المراقب: رائف عياش وأسعد بسيسو.

حصل (المراقب) على معلومات سرية أوردها تقرير مطول نشر بوقت متزامن على عدة مواقع استخبارية واخرى معنية بالمعلومات الخاصة، منها (نيويورك فايلز، وديلي ريبورتزكو، ومركز سوانا) ويقوم قسم الترجمة في (المراقب) بترجمتها لغرض نشرها على صفحته الخاصة يوم الأحد المقبل.

المعلومات تتحدث عن مشروع إسقاط حكومة رئيس الوزراء العراقي عن طريق تنفيذ عملية اغتيال له لإنهاء حكمه في العراق، بعد ان فشلت عدة محاولات لإسقاط حكومته التي ترى فيها السعودية وقطر وتركيا والاردن عقبة في طريق اسقاط نظام بشار الأسد، كما انها تمثل عمقاً للنفوذ الإيراني في المنطقة بحسب رؤية هذه الحكومات.

وجاء في التقارير التي تحدثت عن هذه الخطة وقام بتسريب بعضها الأمير تركي الفيصل الذي يرتبط بعلاقات متأزمة مع معظم الأمراء السعوديين، أن الأمير بندر بن سلطان هو الذي يقود هذا المشروع وقد انتهى من معظم تفاصيله في مارس الماضي، بعد سلسلة طويلة من اللقاءات والاتصالات السرية مع كل من تركيا والأردن وشخصيات عراقية.

وفي هذا السياق، نذكّر بتقرير سابق كان موقع (المراقب) قد نشره عن تولي الأمير بندر بن سلطان انشاء مكتب لإدارة عملية اسقاط المالكي بالتنسيق مع شخصيات عراقية معارضة وأجهزة المخابرات في تركيا والاردن وقطر، لكن التعديل الذي تم حالياً على الخطة الجديدة، هو استبعاد قطر في الوقت الراهن، خوفا من سيطرتها على مستقبل العملية السياسية لمرحلة ما بعد المالكي.

وقد بحث الأمير بندر خطته مع قائد المخابرات الأردنية اللواء (فيصل الشوبكي)، كما تناولها في زيارته السرية الى انقرة في مارس الماضي مع رئيس جهاز الأمن القومي التركي (سيرايدار كيليتش)، وقام الأخير بعرضها على رئيس الوزراء التركي رجب طيب أوردغان الذي اعطى موافقته على الخطة معلقاً بالقول: (عليكم ان تطيحوا بالأسد في سوريا والمالكي في العراق).

وتتحدث المعلومات عن تشكيل خلية سرية من كبار الضباط في أجهزة المخابرات الأردنية والتركية والسعودية، يكون مقرها في الأردن. وكان الرأي الأولي ان تكون في (المفرق) حيث توجد قاعدة الدعم الأردني للجيش السوري الحر، لكن الأمير بندر طلب ان تكون في مدينة الزرقاء، وهو ما تم الاتفاق عليه، وتم تعيين لجنة للإشراف على المكتب تضم (علي القحطاني) مسؤول الشؤون العربية في المخابرات العامة السعودية و(غازي فيصل المشعال) ضابط عراقي لجأ إلى السعودية وانضم إلى الجيش السعودي وينتمي إلى قبيلة شمر المتنفذة في شمال العراق.

اضافة الى مكتب آخر في العاصمة الاردنية، ليكون واجهة اللقاء مع الشخصيات العراقية المعارضة للمالكي.

وقد اطلع الامير بندر المخابرات الاميركية على خطته، في زيارة سرية قام بها الى واشنطن الشهر الماضي، وناقش معهم عدداً من الخيارات التي تتولى تشكيل الحكومة، بعد تنفيذ عملية إغتيال المالكي.

وفي هذا الصدد كان (المراقب) قد نشر سابقاً عن تقارير أميركية، معلومات حول تحرك كان يقوم به الأمير بندر للاتفاق على بديل يخلف المالكي في حال الاطاحة به بسحب الثقة، وكان من بين الأسماء (فالح الفياض واحمد الجلبي)، وبعد تطوير الخطة الى شكلها الحالي تم ادراج اسم وكيل وزير الداخلية (عدنان الأسدي) الذي توثقت علاقته بالمسؤولين السعوديين خلال السنة الماضية، حيث قام بعدة زيارات الى الرياض بصحبة اصدقاء السعودية في العراق.

وتحدثت المعلومات أيضاً ان الأسدي مقرب من المالكي ولديه طموح عريض في السلطة وقد بنى لنفسه قوة مهمة داخل وزارة الداخلية وكبار الضباط والمسؤولين الأمنيين.

وتتحدث المعلومات ايضاً عن اتصالات تم اجراؤها مع القادة الكرد منهم نيجرفان البارزاني، كما تحدثت عن اموال تم دفعها الى نواب في التحالف الوطني الحاكم، حيث جاء في احد الرسائل التي اوردها التقرير عبارة: (لدينا اشخاص مهمين في الاتحاد الوطني الحاكم) ويلاحظ ورود كلمة (الاتحاد) بدل (التحالف) خطأً.

والأبرز في التقرير هو اشارته الى ان التفجيرات الأخيرة التي حدثت في بغداد، كانت بمثابة اختبار مهم لمدى فاعلية هذه الخطة واستكشاف مرجحات نجاحها.

حكومة رجب اردوغان تتابع عن كثب سياسة اوجلان واتباعه لحل القضية الكوردية ,هذه السياسة التي ليست تقوية لسلطة سجين سجن ايمرالي فقط , بل كانت مفأجاة للمجتمع التركي والكردي معاً. لقد تحول اوجلان فجأة إلى الممثل الشرعي ,الوحيد والقوي للعهد الجديد.

الحالة الراهنة للمشاكل ذات اهمية حيوية لمستقبل تركيا ومستقبل الكرد انفسهم , وعلى ضوء استراتيجية الحكومة والتطورات الإقليمية وشروط الكورد.

السؤال المهم هو عن اتجاه سير عملية السلام هذه واظن ان هناك اربعة سيناريوهات مختلفة.

بادئ ذي بدء , هناك سيناريو يتماشى وفقا لخطة أردوغان وخطة أوجلان وفريقه والمفاوضات مستمرة , والرأي العام يتفهم ذلك , ثم بعد صيفين من دون عنف , أردوغان يفوز بسهولة في الانتخابات الرئاسية وقد ينجح في تغيير الدستور ويصبح رئيسا بسلطة تنفيذية وبصلاحيات واسعة .

السيناريو الثاني ,ينطوي على إنقسام داخل حزب PKK والعملية تتطور , وتكون هناك مجموعة غير راضية داخل الجناح العسكري والسياسي لحزب PKK وقد يثير الإنقسام ويمكن وصف هذه المجموعة بالموالية لأوجلان ,أو اولئك الذين خانوه . مايهم هو أن الفريق الوحيد الذي يمكن ان يبقى على قيد الحياة على المدى الطويل هو الذي يتحكم في تنظيم الجبهة وبدون الدعم اللوجستي والشعبي , الخصم الجديد في الجناح العسكري لن يكون فعالا ولن يدوم طويلا , من ناحية أخرى فإن الإنقسام داخل الجناح السياسي لا يؤثر على عملية السلام الجارية .

السيناريو الثالث , فشل المفاوضات كيف ! ومتى ! مهمان على حد سواء , إذا فشلت المحادثات بعد الإنتخابات المحلية القادمة سيكون الخبر السار لأردوغان على المدى القصير .

المفاوضات قد تفشل في ظل شرطين :

أولا: أن يحدد أوجلان سقفا أعلى من أي وقت مضى وهذا يضع أردوغان في موقف صعب .

ثانيا : لن يستطع أردغان أن يقاوم الضغط القادم من المعارضة خاصة من حزب الحركة الوطنية بزاعمة بهشلي .

السيناريو الرابع , إنقسام حاد بين صفوف الكورد والذي قد يتسبب في نزاع مسلح طويل الأمد وأكثر عنفا والحقيقة أن الحكومة تعتبر أوجلان وحزب العمال الكردستاني وأتباعه الدينمو الوحيد في إدارة القضية الكردية وهذه جعلت من هؤلاء الذي يكرهون حزب العمال الكردستاني مستائين وتعساء ومن بينهم ليس فقط الإسلاميين الكورد وخصوم الPKK المحليين بل بعض من ممثلي الحكومة وغير الحكومة الذين يدعمونهم .

الخبرة تبين بأن هذه المجموعات المعارضة لن تكون ملزمة قضائيا ولكن يمكن أن تتحول إلى مجموعات مسلحة وعنيفة لدرجة كبيرة , وهذا الصراع داخل الحركة الكوردية دائما ممكن الحدوث وفي هذه الحالة الحكومة لاتستطيع أن تدير عملية نزع السلاح ولا تستطع مواصلة التفاوض ... سننتظر أي سيناريو من هذه السيناريوهات يمكن أن يتحقق .

الرياض 11/4/2013
من الصحافة التركية
ترجمة / حسني كدو

منذ أن تم طرح فكرة "فدرلة سوريا"من قبل الكرد ولجميع مكوناتها، كمفهوم جديد في الخطاب السياسي السوري، تقابل هذا المطلب بسلوك سياسي و ردة فعل بشكل إنتقامي من قبل بعض الشخصيات البارزة في الواجهة السورية المعارضة والمؤيدة معاً "بدءاً من بشار الأسد، الى هيثم المالح وعبد الحليم خدام، عدنان العرعور..وآخرون" على أنه"مطلبٌ كرديّ"يدعوا للإنفصال وليس مصطلحٌ عالميّ معاصرٌ إتحاديّ في ماهيته!، بقولهم بين: "نعم/لا نسمح بفيدرالية كردية في سوريا" كأنّ هناك دولاً كردية داخل سوريا وهي بصدد تشكيل كيانٍ إتحاديّ،أو أنّ هناك دولة كردية كبيرة قائمة مثل الإتحاد السوفياتي أو الهند سابقاً!، وهي بصدد تفكيك نفسها الى عدة دويلات إدارياً و أقاليم اتحادية!، بهذا اللغط و التشويه المتعمد في أراء ثلة من السياسيين"القوميين" بربط الفيدرالية بال"كُرد"، هي إهانة لشعبٍ مسالم و تشويهٌ لمصطلحٍ مطبّق ومتداول بشكلٍ كبير في الفكر السياسي المعاصر، محاولة منهم بإستغراب و إنكار حق الشعب الكردي وتمريره بلغط متعمد داعمين بآرائهم لبناء رأي سوريٍّ عام مبنيّ ومسند على رأي سياسي أكثر مما هو مبني على شيئ واقعي عن هذا المصطلح في عدة نقاطه.

- أولاً: المطلب الفيدرالي هو مطلب اتحادي وليس "انفصالي، تقسيمي،بل يدعوا لتحسين و تجويد أداء الكيان الموحد وليس خراباً وهدراً للثروة الوطنية، فيجب أن يتشارك كل المكونات السورية"العرقية، المذهبية"في بناء دستورٍ يضمن حقوقهم ويحدد واجباتهم تجاه الدولة الإتحادية وتجاه بعضهم البعض،كي تبقى سوريا موحدة"الجمهورية السورية الإتحادية أو الفيدرالية" كما يحلم بها الجميع على مبدأ تعايش سلمي مشترك لكافة الأقليات السورية وتحقيق عدالة جماعية متجاوزين بها إشكالية التسمية "العروبية" لسوريا، فالتسمية في الدولة الفيدرالية تعتمد على نظام أو أنظمة الحكم السابقة، "الجمهورية المتحدة" (العراق، فرنسا)، الجمهورية الفيدرالية(برازيل)، الولايات المتحدة (أمريكا)، "المملكة-الإمارة المتحدة"(ليبيا- بريطانيا- الإمارات العربية).

-ثانياً:"الفيدرالية" كمصطلح، مفهومٌ ديناميكيّ على الصعيدين(الداخلي والخارجي) متعدّدٌ، عائمٌ، مفتوح، كنظام سياسي إداري يعتمد على مبدأ فصل السلطات الثلاث "التنفيذية، التشريعية، القضائية" يلائم أية دولة ليعطي نوعاً مميزاً من الديمقراطية الممثلة حسب جغرافيتها الإقليمية و توزعها الديمغرافي المصطفّ "قومياً، عرقياً، مذهبياً" ويُعبر عن حالة إتحاد بين طرفين أو أكثر، والإنتقال بها من دولة بسيطة الى دولة مركبة "إتحادية" أو حالة تفككٍ لدولة كبيرة الى دويلات إتحادية، بتوسيع إدارات كل إقليم ليدير نفسه بنفسه تحت المظلة السيادية للدولة الإتحادية و التي تتنازل عن جزء من مهامها دون صلاحياتها الى الأقاليم، وإحتفاظها بكل صلاحياتها السياسية تجاه الخارج والسياسة الإقتصادية تجاه الداخل وبعض الأمور الرئيسية، الجمارك والتجنيس وما الى ذلك ، فكلّ إقليم يتمتع بحكمٍ فيدراليّ أرقى من الحكم الذاتيّ المفرد بموجب كِتاب دستوري يُخضِع الحكومات المحلية للسلطة المركزية، و العكس يعني نقصاً لسيادة الدولة الاتحادية على الصعيد الداخلي مقارنة بباقي الأقاليم وأيضاً على الصعيد الخارجي.

- ثالثاً: و بالنتيجة عن لفّ المصطلح بغُبن من الأعلاه ذِكرهم، ثمة خلط شديد في الأوساط السورية العامة بين النظام الحكم "الفيدرالي" كغطاء شامل لآلية عمل الحكومات المركزية والمحلية و بين "اللامركزية" كعلاقة التي تربط المكونات، مقاطعات، الأقاليم، الكانتونات، الولايات، الإمارات، بالحكومة المركزية، والتقسيم و الإنفصال، حيث يمكن للنظام الحكم أن يكون لامركزياً دون أن تكون الدولة فيدرالية كما كانت سوريا أثناء الانتداب الفرنسي عام 1920 "اتحاد دويلات السورية، بشكل طائفي وغير مطبق على جميع المكونات السورية، إنما فقط إقتصر على الدُروز والعلوية" فهي ليست تقسيما أو انفصال أو نقص من سيادة الدولة، ولا تستدعي اتهامها بالخيانة و ما شابه، و كلما كانت درجة المرونة بين الحكومات المحلية والحكومة المركزية قوية كان النظام الفيدرالي أكثر لامركزية والعكس صحيح. بالإضافة، فهو مفهوم قديم و حديث إنتشر بكثرة وتم تداوله أول مرة في التاريخ المعاصر في أمريكا عام 1973 بمؤتمر فلاديلفيا، وثلث بلدان العالم "الأوّل" المتقدم يُطبق هذا النوع من نظام الحكم، و أرقى صوره تتبعه سويسرا بعد أن عانت حرباً أهلية بين البروتستانت والكاثوليك.

-رابعاً: عندما يتحدثون عن الفيدرالية في سوريا بصكٍ كرديّ و يشيدون بالنموذج العراقي و يسقّطون تلك التجرية على الواقع السوري "يقعون في خطأ كبير فيناهضون ويسعون الى إجهاض نظام حكمٍ لم يولد بعد، النموذج العراقي الفريد الغير المكتمل، لا يمكن أن يكون مثالاً يحتذى به في ظل الأنظمة والأمثلة العريقة والمشيدة بالنظم الفيدرالية "الهند، سويسرا، أمريكا، الإمارات العربية...إلخ" فإن ضعف و هشاشة الحكومة المركزية العراقية وارتباطها بإيران أعطى حقاً شرعياً لكل إقليم(سني، تركماني، كردي)أن ينظر الى قضاياه من منظوره الخاص مثلما ترى الحكومة المركزية المسيطر عليها من قبل الشيعة، و النجاحات المتميزة لحكومة إقليم كردستان العراق جعلتها تبدو كدولة داخل دولة، و هذا ما يعطي إنطباع سيئ عن الحكومة المركزية كفرد دولي ضعيف، منقسم، منقوص السيادة مقارنة بباقي التجارب العالمية، ليس لإقليم كردستان العراق ذنب بهذا الشيئ، و ليس بالضرورة أن يكون وضع الكرد في سوريا كما هو الحال في النموذج العراقي، و تنبني اللامركزية لا يعني حق تقرير المصير لمكون "الكردي وحده" بقدر ما هو حق تقرير لمصير سوريا، على شاكلة أخوانهم في العراق و لا يجب أن يكون هناك هواجس آنية جاهزة لدى السياسين، بأنّ الكرد في سوريا لديهم قابلية الإندماج مع إخوانهم في دول الجوار لعدة أسباب، تتعلق بمصالح كل إقليم كردي مع حكومات دول الجوار "تركيا، إيران، العراق، سوريا" و هي حقيقة ذكرها رئيس حكومة إقليم كردستان العراق أكثر من مرة، بأنّ مصالح دول الجوار مع حكومة إقليم كردستان العراق تُبقي الحالة الكردية و توازناتها في المنطقة مستقرةً بشكلٍ أكثر فيما لو كانت حكومة إقليم في حالة شراكة مع باقي الأقاليم الكردية المجاورة.

- خامساً: هناك واقع يجعل من الفيدرالية كنظام ضرورة، عندما يقوم نظام حكمٍ ما بتهميش بعض أقاليمه على حساب الآخرين منها، و بوجود تنافس حساس بين مكوناته فيما يخص جغرافيا، تاريخ أو قومية في إدارة سيئة لأزمتهم أوللبلد بشكل غير متوزان "يقود بالشعب الى ثورة أوحرب أهلية" مثلما إهتم النظام السوري سابقاً بالساحل،الخاص بمكونٍ واحد وتهميش الأقاليم الشرقية الجنوبية والشمالية، الغنية بالموارد الطبيعية، ونصب لكل مكوِّنٍ مكوَّناً آخر مضادِ له لصهر الثقافات الأصلية، حيث لايزال نتائج هذه الممارسات الموقوتة، المكبوتة لم تنفجر بعد، قد تؤدي الى حروب و نزاعات أهلية بين المكونات السورية،التي بالنهاية سترى بأنّها مضطرة على تطبيق نظام فيدرالي كما حدث في كل دولة التي قامت بفدرلة نفسها بعد نزاعاتٍ وحروبٍ أهلية (الولايات المتحدة الأمريكية عام 1787 والاتحاد السويسري 1874 وجمهورية ألمانيا الاتحادية 1949 المكسيك 1857والأرجنتين 1860 و البرازيل 1891 وتشيكوسلوفاكيا سنة 1969...على سبيل مثال لا حصر.

- فالأوساط السياسية السورية بكل مكونات المعارِضة مطالبة ببذل مزيد من الجهد في إقامة مؤتمرات وندوات ثقافية لنخب المفكرة الداعية للفيدرالية، كي تقرّب صورة هذا الشكل من الحكم للجمهور وتشكّل لديهم قناعة واعية وكافية بمدى إمكانية تطبيقه في سوريا وإشاعة التعددية السياسية والمشاركة الحقيقية والفاعلة في كيفية تقرير مصيره كنظام حكمٍ مناسبٍ له.

- خلاصة القول، لقد كان مطلب الفيدرالية عراقياً طلباً كردياً بعد غزو العراق للكويت عام1992،ها هو يتكرر في سوريا على يد الكرد ثانيةً مطالبين بضرورة أن تبقى سوريا دولة معاصرة اتحادية بعيدة عن شبح التقسيم ويرفضون نظاماً شمولياً قد يأتي على أنقاض نظام الأسد المركزي الشمولي "كأقصى تعبيرٍ معارضٍ منهم" لذا فما على الحكومة المركزية سوى أن تُشعر السوريين جميعاً بأنهم متساوون حقيقةً في الحقوق والواجبات.وأخيراً(كلمة لا بدّ منها، "الإنهيار الذي تشهده الدولة القطرية المحكومة بأنظمة شمولية في الشرق الأوسط لا يعوّض أو يعاد بنائها إلا بنظام ديمقراطي تشترك فيه كل المكونات في بناء الدولة الجديدة القائمة على أنقاض الانظمة الشمولية التي يستحيل أن تكون نظاماً مستقبلياً بعد هذا الكم من الفساد والعبث والقتل لكافة المكونات، وعلى أساس تعددي سياسي ومبدأ التعايش السلمي المشترك لجميع المكونات، فكيف يمكن لنظام شمولي أن يحكم العلمانّي والسلفيّ والعلويّ والسمعوليّ والدرذيّ والكرديّ والتركمانيّ وآثوريّ الأرمنيّ..."؟!.فلماذا تتهمون مَن يدعوا الى بناء كيان إتحادي بال"خيانة"، ترفضون الفيدرالية، "ترفضون السلطة واللاسلطة"، عجبي ماذا تريدون إذاً؟!").

*أهدي هذا المقال

الى كل إنسانٍ مؤمنٍ بثقافة التعايش السلمي.

دارا كوردو- كوردي سوري

في مقر نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في منطقة آللفيك في العاصمة السويدية ستوكهولم نظمت تنسيقية ستوكهولم للتيار الديمقراطي العراقي ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي مساء يوم الجمعة الخامس من نيسان/ أبريل 2013، ندوة حوارية ونقاش مفتوح حول مستقبل الديمقراطية وانتخاب مجالس المحافظات في العراق، بحضور جمهور متميز من أبناء وبنات الجالية العراقية في السويد.

بدأت الندوة بالترحيب بالحاضرين والحاضرات والوقوف دقيقة صمت احترامًا لأرواح شهداء الشعب العراقي وقواه الوطنية والديمقراطية. وقد صادف عقد الندوة مع الذكرى الثالثة والثلاثين لعمليات التهجير القسري الظالمة التي قام بها النظام البعثي الفاشي البائد لأبناء العراق الاصلاء من الكرد الفيليين بحجة التبعية الإيرانية حيث غيب في معتقلاته الآلاف من أبنائهم وبناتهم دون أن يعرف مصيرهم لحد الآن، وصودرت أملاكهم المنقولة وغير المنقولة، ولازالت قضيتهم العادلة وحقوقهم المشروعة عالقة دون حل بعد عشر سنوات من سقوط النظام الديكتاتوري في عام 2003.

ابتدأ الأستاذ فرات المحسن حديثة حول واقع القوى الديمقراطية في العراق في هذه الفترة العصيبة التي يعيشها العراق وطنًا وشعبًا، مؤكدا على مايكتنف الوضع السياسي من تخبط وإخفاقات ومساوئ منذ سقوط حكم حزب البعث الفاشي وحتى اللحظة الراهنة، حيث عملت ومازالت قوى سياسية متنفذه على أثارة الصراع الطائفي والعرقي سعيا للاستحواذ على الثروة والقوة بعيدا عن مشروع أعادة بناء الدولة العراقية التي هشمها الاحتلال، مشيرًا إلى أن نجاح القوى الديمقراطية ومشروعها في بناء دولة مدنية من شأنه أن يعزز دور القوى المغيبة التي بدورها تشكل رصيدًا مهمًا للديمقراطية في بلادنا. ووصف الوحدة بين القوى الديمقراطية بالضعيفة في الراهن من الوقت وعليها العمل الجاد لاستغلال فسحة الحريات النسبية للوصول إلى أوسع الجماهير وتوعيتها بمفهوم المواطنة الذي يعد ركيزة مهمة في الدولة المدنية ومجتمعها المبني على وفق أسس الديمقراطية والمساواة.

بعد ذلك تحدثت السيدة خولة مريوش عن الوضع السياسي العراقي بالتفصيل، مؤكدةً أن نظام المحاصصة القائم اليوم ينذر بالمزيد من التدهور، وأن صراعات القوى المتنفذة على السلطة وما يرافقها من فساد مستشرِ وتدهور في الأوضاع الأمنية والعسكرية ونقص في الخدمات دفعت لأن يسود التوتر الحاد في أوساط المجتمع العراقي وكانت من نتائجه المظاهرات والاعتصامات وحدوث عمليات الاغتيال. وقد استغلت بعض القوى الفاشية اليمينية هذه التظاهرات لدفعها نحو اتجاهات طائفية خطيرة مما سبب في تأجيل الانتخابات في مناطق محددة من العراق.

فيما قدم الدكتور طالب النداف لمحات تاريخية موجزة عما مرت به البلاد من مؤامرات وانقلابات بعد ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958، وركز على دور البعثيين في الجرائم التي ارتكبت ضد قوى اليسار والقوى الديمقراطية منذ ذلك الحين وحتى ما بعد السقوط. وقال د. النداف إن هناك فسحة ضيقة من الديمقراطية علينا استغلالها بشكل جيد، بدأت بعد جهود مضنية تحقق بعدها تعديل المادة 13 من الفقرة 5 التي تدلل على سرقة أصوات القوى الضعيفة وتمنحها لحيتان السياسة من الأحزاب التي تمتلك زمام الأمور في حكم العراق.

ثم بدأ الحاضرون بطرح أسئلتهم ورؤاهم حول موضوعة الديمقراطية وانتخاب مجالس المحافظات. وجاءت أهم الآراء استقراءا وتحليلا لأساليب القوى المسيطرة على الحكم والتي ابتعدت كثيرا عن مفاهيم وسلوك العمل الديمقراطي في خوض الانتخابات، ومنها استخدام المال العام والخاص، واللجوء إلى غطاء الدين والعشيرة والغطاء القومي. أما القوى الديمقراطية فلا تملك غير التاريخ والماضي اللذين لا تأثير كبيرًا لهما في الانتخابات اليوم ولكن عليها الاجتهاد للوصول إلى الجماهير وتوعيتها بالمرحلة الراهنة وكشف ما يكتنف العملية السياسية من مساوئ ومخاطر، وأن القوى الديمقراطية يمكنها اللعب على أخطاء القوى الأخرى وكشفها ووضعها أمام الشعب. وجاء رأي أخر عرض المسألة من وجهة نظر تقول أن الأزمة ليست في الديمقراطية ولكن في المجتمع العراقي وهذا يستدعي أن يكون الهدف بناء مجتمع ديمقراطي وليس نخبة ديمقراطية، وهو هدف بعيد يحتاج إلى وقت طويل وأن الأزمة ليست في القوانين أو تقاسم القوى السياسية للسلطة بقدر ما هو ظاهر بأن المجتمع ومن خلال صناديق الاقتراع يغذي طبيعة المحاصصة، وأكد آخرون على ضرورة استقراء وتشخيص القوى المجتمعية صاحبة المصلحة الحقيقية بالديمقراطية والدولة المدنية من أجل زجها في معترك النضال ضد الطائفية والمحاصصة ومشاريع تقسيم العراق، وناشد آخرون الحاضرين للبدء بحملة تبرعات لإسناد التيار الديمقراطي ومرافقة ذلك باستغلال وسائل الاتصال والإعلام للترويج للقوائم والشخصيات الديمقراطية التي تشارك في انتخاب مجالس المحافظات، بعد ذلك قدم الشكر للحضور وكرم المحاضرين بباقات من الزهور. وفي نهاية الندوة قدم الشاي والقهوة والمعجنات واستمر الحضور خلالها في الحديث والنقاش حول طبيعة الندوة وموضوعيها.

اعداد التقرير: اللجنة الثقافية في نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم

التصوير: باسم ناجي

البريد الالكتروني: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

محمد الكحط ستوكهولم-

تصوير: باسم ناجي

تمر هذه الأيام الذكرى الـ 33 لجريمة قتل وتهجير وإبعاد الكرد الفيلية من وطنهم العراق من قبل البعث المقبور، حيث غيب النظام الفاشي، شباب الكرد الفيلية بأساليب وحشية، وهجر قسريا أكثر من 600,000 مواطن عراقي بذريعة أنهم من "أصول أجنبية" وأسقط جنسيتهم وتم تجريدهم من وثائقهم وسلب ممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة وحجز وتغييب أكثر من 20,000 من شبيبتهم ورجالهم ونسائهم.

وبهذه المناسبة أقام الاتحاد الديمقراطي الكردي ألفيلي، وشبكة المرأة الكردية الفيلية، حفلا جماهيريا استذكاريا، لإحياء الذكرى الـ 33 لـ "يوم الشهيد الفيلي"، في العاصمة السويدية يوم الأحد المصادف 7/4/2013.، حضره عوائل الشهداء، كما حضره سفير العراق في السويد الدكتور حسين العامري، والوزير المفوض في السفارة العراقية الدكتور حكمت داود حبو، ومدير المركز الثقافي العراقي في السويد الدكتور أسعد الراشد، وبمشاركة السيد علي حسين فيلي رئيس مؤسسة شفق للثقافة والإعلام للكرد الفيليين وعضو برلمان كردستان، والسيد فرج الحيدري، الرئيس السابق للمفوضية العليا للانتخابات، كما حضر ممثلوا الأحزاب والقوى السياسية العراقية ومنظمات المجتمع المدني العراقية في السويد.

أستهل الحفل بالترحيب بجميع الحضور والوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء وقراءة آيات من القران الكريم، بعدها قدم الفنان سعد فيلي نشيد الشهيد الفيلي، ثم كلمة الاتحاد الديمقراطي الكردي ألفيلي، والتي ألقاها الدكتور مجيد جعفر، ومما جاء فيها، ((هناك توافق في الآراء بين الأحزاب والقوى السياسية والشخصيات الدينية والاجتماعية حول وجوب إنصاف الكرد الفيلية وإعادة حقوقهم العادلة وصيانة مصالحهم المشروعة. ولكن، ونقولها بحزن وألم وبأسف شديد، هناك في نفس الوقت القليل من المواقف الحقيقية والإجراءات التنفيذية والخطوات العملية من قبل الزعماء والأحزاب المتنفذة والسلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية الاتحادية والإقليمية لحل قضيتنا حلا جذريا يمنع تكرار ما حل بنا من مآسي ونكبات وأضرار فادحة. من الواضح للجميع أن هناك تناسي وإهمال وتهميش للكرد الفيلية ولكن ليست هناك أفعال لوضع حد لهذا الواقع المرير.))، وطالبت الكلمة بأن تقدم السلطات العراقية معلومات عن كيفية قيام النظام السابق بتغييب أكثر من 20،000 من الشبيبة، والبحث عن مكان رفاتهم، وبتنفيذ حكم المحكمة الجنائية العراقية العليا بحق المدانين في قرارها الصادر في 29/11/2010 والمصادق عليه من قبل محكمة التمييز، وان يقوم مجلس النواب العراقي ومجلس الوزراء بإلغاء جميع القرارات التي اتخذها النظام السابق ضد الكرد الفيلية خاصة القرار رقم 666 المؤرخ في 1980/7/5، وإعادة كامل حقوق الكرد الفيلية وصيانة مصالحهم، وان يكون لهم تمثيل عادل في مجلس النواب العراقي حسب نظام (الكوتا) المعمول به حاليا أسوة ببقية المكونات والشرائح العراقية، وإنهاء التمييز والإهمال والتهميش ضد الكرد الفيلية في مختلف مجالات الحياة العامة، كما طالب بإقامة فضائية تبث باللهجة الكردية الفيلية لتعكس قضايا الكرد الفيلية وهمومهم وتطلعاتهم وثقافتهم وتراثهم الذي ساهم كثيرا في أغناء التراث العراقي. فقد انتظر الكرد الفيلية وأهالي الشهداء عشر سنون عجاف منذ عام 2003 كي يحصلوا على العدل والإنصاف، في حين تعطى للجلادين الأفضلية ويحصلون على امتيازات كبيرة بسرعة ملفتة للنظر؟، فلماذا إهمال الضحايا وتدليل الجلادين، بهذه الكلمات كانت المطالب واضحة، وهي مطالب تستحق التوقف من جميع الخيرين للدفاع عنها، وخصوصا من هم في موقع المسؤولية في الحكومة والبرلمان.

أما كلمة شبكة المرأة الكردية الفيلية والتي ألقتها السيدة أفراح أسد فجاء فيها، ((فبرغم الظروف الصعبة، ورغم المعاناة بقيت للشريحة الكردية الفيلية متمسكة ومحافظة على كل عاداتها وتقاليدها التي ورثتها، وتعمل على بقاء التراث الكردي الفيلي إلى الأجيال القادمة، الأجيال التي حرمت من وطنها وهويتها وعاداتها الأصلية، ان مصائب الكرد الفيلية معروفة للجميع وقصصنا عبرت الزمن والأجيال، وأخبار مأساتنا انتشرت عبر العالم بأسره.

لم نجتمع هنا لكي نبكي ونندب على ما جرى، بل تجمعنا هنا لكي نحيي ذكرى الشهيد الفيلي ونعاهده بأننا ما زلنا على العهد والوفاء باقين، ولن نلين أو نهدأ حتى نوفي بعهدنا ووعدنا ووفائنا، ونحصل على جميع حقوقنا، وخاصة حقوق أهالي الكرد الفيلية في العراق الذين اضطهدهم نظام الطاغية.)).

ثم توالت الكلمات، حيث ألقى سفير العراق كلمة عكس فيها حجم الجريمة النكراء التي أرتكبها النظام الفاشي, وكلمة باللغة السويدية من قبل الشبيبة، وكلمة هيئة الأحزاب والقوى السياسية العراقية، وكلمة هيئة الأحزاب الكردستانية، وكلمة الفدراسيون الكردستاني في السويد.

وفي فقرة خاصة تم تكريم العديد من الحضور بدرع الشهيد الفيلي، ومن الذين تم تكريمهم السفير العراقي والوزير المفوض ومدير المركز الثقافي والأحزاب العراقية، وبضمنها الحزب الشيوعي العراقي.

وكان الحضور مع محاضرة من السيد علي حسين فيلي رئيس مؤسسة شفق للثقافة، والذي سلط الضوء على تطور الأوضاع في قضية الكرد الفيلية والأوضاع السياسية في العراق.

كما وصل الحفل العديد من البرقيات التي مجدت الشهيد الفيلي، وعبرت عن تضامن الجميع مع قضية الكر الفيلية، وقد جاء في برقية منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد ما يلي، ((نحن في الحزب الشيوعي العراقي نضم صوتنا لصوتكم بمطالبة السلطات العراقية بالكشف عن مصير ومكان رفات الشهداء الأبرار، وتفعيل إجراءات المحاكمة للمتهمين بجرائم ضد الإنسانية, المتهمين عن جرائم التهجير القسري وإسقاط الجنسية, والتغييب والقتل الجماعي والمقابر الجماعية. كما نعبر عن إدانتنا لجرائم الإبادة الإنسانية التي ارتكبها النظام المقبور بحق هذه الشريحة الاجتماعية المناضلة، التي يسجل لها تاريخ العراق بكل فخر واعتزاز المآثر البطولية في سوح النضال ضد الأنظمة الرجعية والدكتاتورية، والمقاومة البطولية لعكَد الأكراد والشواكة والكاظمية لأنقلاب شباط الأسود عام 1963 ، يذكرها شعبنا ممجدا الشهداء الذي استشهدوا دفاعا عن مكاسب ثورة 14 تموز، ودفاعا عن مصالح شعبنا)) .

وكانت هنالك وصلات شعرية وغنائية، قدمها الفنان سعد فيلي والفنان سعدون كاكه يي وآخرون، كما ساهمت السيدة أمل عبد الهي بتقديم شعر للشهداء وأغاني مع زميلاتها عن الشهيد الفيلي، حيث كانت محط تأثر وتفاعل جميع الحضور، لما عكسته الكلمات من معاني والتي تمجد الشهداء.

كما تخلل الحفل فترة تناول الحلويات والمأكولات، وتوزيع الزهور للمشاركات والمشاركين.

في ختام الحفل تم توجيه رسالة بأسم الحضور موجهة البرلمان ورئيس الجمهورية والحكومة العراقية من أجل السعي لتحقيق مطالب الكرد الفيلية العادلة، ومطالبة السلطات العراقية بكشف ما لديها من معلومات عما حل بالمحجوزين والمغيبين وعلى المطالبة بالحقوق المشروعة لجميع الكرد الفيلية، خاصة ذوي الشهداء، وقد وافق الجميع على صيغة النداء.

 

هل تساءلتم لماذا أنتم ضدّ الفيدراليّة للكورد , هل طرحتم على أنفسكم بعضا , أو واحدا من هذه الأسئلة؟

1-هل أنتم ضدّها لأنّكم مؤمنون بالدولة الوطنيّة التي تعتمد معيار المواطنة كانتماء وكوجود؟

2-هل أنتم ضد الفيدراليّة لأنّكم تؤمنون بالمساواة الكاملة بين العربي و الكوردي لانتمائهما إلى دولة سوريا العابرة للقومّيات و الأديان؟

3-هل أنتم ضدّها لأنكم مؤمنون بأنّ الكوردي له في سوريا مثلما للعربيّ , وأنّ سوريا بالفعل تشكّلت عبر رسم حدود في زمن ما , و أنّ الأرض السوريّة الحاليّة أرض عربيّة وكورديّة وسريانيّة أشوريّة و الشعب السوري الحالي هو عربيّ وكورديّ وسرياني آشوري؟

4-هل أنتم ضدّها لأنكم لا تعتبرون سوريا جزءا من الوطن العربي ولا الشعب السوري جزءا من أمُّتكم العربيّة ؟

5-هل أنتم ضدّ الفيدراليّة مع قناعتكم التامة أنّه يحقّ للكوردستاني أن يكون له دولته المستقلّة التي تضم كل الأراضي التاريخيّة التي سكنها الكوردستانيون منذ مئات وآلاف السنين , ولكنّكم تريدون للكوردي أن يبقى معكم لأنّكم تعتقدون بوجود مصلحة عليا للكورديّ و العربيّ بالاشتراك معا في بناء الدولة و الديمقراطية و الدستور ؟

6-هل أنتم ضدّها رغم أنّكم تعتبرون الكورد شعبا قائما بذاته يعيش جزء منه في سوريا كما هو العربي السوري جزء من الشعب العربي ؟

7- هل أنتم ضدّها لأنّكم تعتقدون أن القوّة الاقتصاديّة للمناطق الكورديّة و المناطق العربيّة متكاملة , أنّ التداخل المكاني و التاريخي صار واقعا لا يمكن الافتكاك منه بدون جروح في العقل و القلب؟

ان كانت إجاباتكم بنعم على كلّ ما سبق فأعلنوها بصراحة وتحاوروا مع الكوردي عبر هذه الرسائل و الإجابات

أمّا ان كنتم ضدّه الفيدراليّة لأنّكم تعتقدون أن الكورد ضيوف على أرض عروبتكم المنصوص عليها بقرآن مسيلمة , وأحاديث السيف , وشروح عفلق والأرسوزي , وفتاوى محمد طلب هلال , صدّام حسين وحافظ الأسد , وابنه بشّار, وكل أمناء فروع الحزب ورؤساء الفروع الأمنيّة ورؤساء اتحادات العمّال و الفلّاحين .

هل أنتم ضدّها لأنّكم تعتمدون على رأي المفكّر العروبوي عزمي بشارة , صاحب الملايين الإيرانية التي فصلته من الكنيست الإسرائيلي , فصار بقدرة قادر , منظّرا للعروبة , نافياً لوجود الآخر في أرض توراته العروبوية ؟ ان كنتم تعتقدون ذلك , فلتسمعوا رأي الكوردي أيضا وكيف ينظر إلى من يعتقد ذلك وكيف يردّ عليه , وكيف يحشره في زاوية ضيّقة .

هل أنتم ضدّها لأنّكم مؤمنون بنظريّة المالح في انزياحات قوميّة حدثت للكورد , فسقطت عنهم في غفلة من الزمن , نقاوة العروبة , وأصالة النسب , ولغة الفطاحل , فصاروا كورداً , عجماً , وهم لا بُدَّ ينتظرون نبيّا هادياً ليعيد لهم ذاكرتهم و جيناتهم الوراثيّة , ولغتهم , لغة الجنّة التي فقدوها , ولا يكون ذلك إلا برفضهم ورفض أحلامهم الغبيّة وفكرهم الشعوبيّ , ومنع لغتهم أو إعادة دمجها عبر تعريبها . ان كنتم كذلك فلتثبتوا واحدا تلو الآخر أنّكم بجيناتكم تنتمون إلى الجدّ الذي يتربّع في بدء شجرة عائلتكم الافتراضيّة , والتي ان جمعنا كل الأشجار في هذا الوطن المسمّى عربيّاً , لرأينا كل الأشجار تأتي من ثلاثة أو أربع آباء لا غير , أسباط الرسول , وأولاد عمومته , وبضع صحابة أجلّاء , وكأنّ الآخرين انتهوا عقامة وضياعا .

هل تعلمون بأنّ هناك رهطا منكم يقف ضدّ الفيدراليّة من منطق أنّ الكورد مسلمون , وأنّ سوريا دولة إسلامية , وأنّ الإسلام لا يفرّق بين العربيّ و العجميّ إلا بالتقوى , وهؤلاء لا يسألون أنفسهم , من قال أنّ ذلك يعني ضرورة الانتماء للأمّة العربيّة الإسلامية ؟ على الرغم من أنّ عدد المسلمين في العالم من غير العرب يبلغ سبعة أضعاف العرب المسلمين .

في اندونيسيا هناك 210 مليون مسلم من أصل 245 مواطن إندونيسي , بينما في الوطن العربي بدوله ال22 كلّها, والتي يبلغ عدد سكّانها 330 مليونا, فان عدد المسلمين العرب فيها لا يتجاوز 220 مليون , فهناك 10 مليون كوردي و20 مليون أمازيغي و40 مليون أفريقي وخمسة مليون فارسي إضافة إلى 30 مليون مسيحي . و بالتالي فلا معنى لكلمة الأمة العربيّة الإسلامية إلا في عقول تنتمي إلى جاهليّتها.

وهل تعلمون أنّ هناك رهطا منكم يقفون ضدّ الفيدراليّة , من منطق رفض قبول وجود غير العربيّ على أرض العروبة التاريخيّة , التي ورد ذكرها في سفر التكوين الجاهلي العروبي , و العروبة من مضمونه براء , وأنّ كل شخص غير عربي يسكن هذه الأرض التي طوّبتها اللات و العُزّى باسم العرب , هو ضيف على كرم العربيّ ومروءته اللامتناهية , أمام بُخل ولا إنسانية الآخر الدخيل , هذا الضيف الدخيل الذي يعضّ يد المروءة التي امتدّت له ,آوته , ومنحته خبزا من أرض العروبة , التي تعني كثيرا كل أرض صال فيها من ادّعت التوراة أنّه من بني سام بن نوح , رغم أن التوراة لا تذكر لنوح غير ثلاثة أبناء , هم آباء السلالة الثانية للبشر , حام الأسود وسام الأبيض ويافث الأصفر , فلا ندري من أي واحد خرج الكورد , وعبر أي كتاب سماويّ يهوديّ , كتاب يحتمل ثنائيّة/ الرفض – القبول/ من قبل الفكر العربي الإسلامي بحسب الصفحة التي تتم قراءتها و القضيّة التي يكون الكتاب – التوراة شاهدا فيها .

فنرى قفزا في وهم التاريخ التوراتي المُتخيَّل , عبر الاستشهاد بعروبة الآشوريين و الكلدانيين و البابليين , لّأنّهم جاؤوا من شبه الجزيرة العربيّة , وبنوا إمبراطورياتهم في كل منطقة الشرق الأوسط , ولا يدركون بأنّ الذين ينتمون إلى قوم آخرين جاؤوا من مكان ما في تاريخ ما , جاؤوا قبل - بعد هؤلاء وبنوا إمبراطورياتهم أيضا . فمن بقي ومن غاب . فانّ كان الآشوريّ عربيّا و الكلدانيّ مثله فلم لا يكون العبرانيّ اليهودي صاحب صهيون وباني إسرائيل عربيّا يسكن أرض أجداده ؟

وهل تعلم أنّ هناك رهطا منكم يرفض الفيدراليّة لأنّه يخاف من الكوردي, وقوّته, وقدرته على إعادة كتابة التاريخ الحقيقيّ للمنطقة , فيُظهِرَ زيف الكثير من الادّعاءات والكثير من الكتابات , ويكتشِفَ الكثير من السطور و الصفحات و الكُتب التي تمّ محوها من سفر تاريخ المنطقة , باتفاق بين دول تقتسم كوردستان , وتقتسم خير كوردستان , وتقتسم دم شعب كوردستان المُباح على مسرح المؤامرة العربيّة- التركيّة الفارسيّة.

ببساطة قليلون هم من يرون الفيدراليّة وحتّى الاستقلال التام حقّا للكورديّ , بل وواجبا على الشعوب العربية التركيّة الفارسيّة لتحقيقه للكورديّ .

قليلون هم من يتمنّون بقاء الكوردي كمواطن كامل المواطنة كامل الحقوق لأنّ الكورديّ , في نظر هؤلاء , إنسان ينتمي إلى المكان و الزمان ونسق الرغبة في الحريّة .

قليلون من يؤمنون بأنّ الأرض التي يسكنها الكورديّ تم غزوها وتقسيمها وتم قضمها تدريجيّا , وأنّ الكوردي لم يعتد على أرض أحد ولم يقضم أرضا لأحد على الأقلّ في الأربعمائة سنة الأخيرة الواضحة .

ناقشوا الكورديّ فيما يراه من حقوق له , ناقشوه وأقنعوه أن استطعتم , على بقائه في الواحد الوطنيّ السوريّ , فهو لن يبقى بالقوّة , ولا عبر التآمر عليه مع دول الجوار , ولن يبقى عبر إهماله , أو محاولة استمالة بعض مشاعره الدينيّة أو الوطنيّة .

ان كنتم ترونه شريكا حقيقيّا فتفاوضوا معه على أسس وقواعد وبروتوكولات تنظّم عمل الشراكة/الشركة , بما ينفع الشريكين وبقيّة الشركاء , ويطمئن الكلّ , و يزيد الشركة قوّة ومناعة .

لا يمكن لعاقل أن يطالب أحدا بالدخول كشريك في مؤسسة , أو شركة , دون أن يكون راضيا عن قواعد وأخلاقيات العمل , الإنتاج ,نظام الحصص , الفوائد أو الخسارات التي ستحدث في هذه المؤسسة أو الشركة .

دولة جديدة يلزمها عقد جديد , العقد الجديد يلزمه رضا أطراف العقد (العقد شريعة المتعاقدين ) وإلا فان كل كلام عن شراكة تبحث لها عن وسائل لفرضها , ستبقى وهما و عملا سيزيفيّا .


أمامنا ثلاث طرق أوّلها وهو الأفضل : أن نبني معاً سوريا كوطن للجميع يتساوى فيه الكوردي و العربي وغيرهم في الحقوق والواجبات واحترام خصوصيّاته ولغته وتراثه وتاريخه بلا تزييف وقفز في الهيولى الدينيّة و التاريخيّة التي أبدعتها العقول المنغلقة على نفسها بالحق و العمى الحضاري .

ثانيهما : وكما يُقال أن أبغض الحلال إلى الله هو الطلاق و بالتالي الافتراق بود و الحفاظ على حسن الجيرة ومساندة أحدنا للآخر حين الحاجة .

ثالثهما وهو المكروه و المرفوض : أن نتناحر ونقتتل فيما بيننا حتّى يعود إلينا صوابنا ونعود إلى اختيار أحد الحلّين السابقين .

السبيل الوحيد لتحقيق الحلول الآمنة غير المدمّرة هو الحوار , و الحديث في كل شيء وبكل صراحة , دون غمز أو لمز , بل بكل شفافيّة و مهما كانت هذه الشفافيّة والصراحة جارحة , وان يخرج الجميع رؤيتهم وأمالهم ومخاوفهم ومظلومياتهم على طاولة البحث و الحوار , وان نستمع للآخر بعقل منفتح وقلب صاف وإرادة صادقة , فنصل إلى حل عادل , نتسامح خلاله ونتصالح عبره .

ما سبق يلزمه تصميم على الانجاز , صبر وقدرة على تحمّل المشقّة و الاختلاف , لنتجاوز معا حملا ثقيلا عمره قرون , زاده البعث ثقلا وبؤسا وعفنا .

تشخيص المرض ضرورة لوضع العلاج , آخر العلاج الكي و البتر .

د.هجار عبدالله الشكاكي

8-4-2013

زهير الدجيلي اسم يتردد على الألسن والشفاه ، ويفتخر به الشرفاء والاحرار في العراق ويعتزون به ، ويقدرون دوره الصحفي والادبي والثقافي. انه مفخرة للثقافة العراقية وللمثقفين العراقيين ، لما انجزه وقدمه من مآثر وتراث ادبي وشعري وغنائي وسياسي ونضالي واعلامي.

فهو شاعر غنائي ومبدع حقيقي وأصيل اقترن ببناء القصيدة الرومانسية والاغنية العراقية الشعبية في ايام عزها وألقها وسطوعها ومجدها ورونقها وشموخها ، ويعرف كيف يستخدم ويوظف الكلمات ، التي تتماهى مع الفكر التقدمي اليساري التنويري النهضوي ، المنحاز والمناصر لقضايا العمال والفقراء والمسحوقين والكادحين .وهو اعلامي تلفزيوني عرفناه من خلال برامجه "افتح يا سمسم " و"سلامتك الصحية " وسواهما ، ومناضل عريق عانى ظلم وعذاب وقهر ومرارة السجون والمعتقلات ، التي قضى وراء قضبانها أكثر من 14 عاماً .

اشتهر زهير الدجيلي بقصائده الوطنية ، التي تملأ العواطف والاحاسيس والمشاعر المرهفة حنيناً وشوقاً ، وتفيض عشقاً بحب العراق الحبيب ، بلد الرافدين ، ودجلة والفرات . وهو صاحب أغنية "يا طيور طايرة " التي اثارت وتثير في وجداننا الحزن والشجن ، التي أبدع وتألق المطرب العراقي الكبير سعدون جابر، رائد الأغنية الشعبية العراقية ، في ادائها بصوته العذب الصافي الدافئ الحنون.

وقد برع زهير الدجيلي في تصوير الاجواء العراقية الريفية بكل زخمها ومناخاتها، وملامح الطبيعة قي بلد ما بين النهرين ، حيث المروج الندية ، والحقول الخضراء ، والطبيعة الغناء المدهشة . وما يميز قصائده ، التي يكسوها الحزن الشفيف العميق وحب الوطن النازف الجريح ، تلك الروح الناعمة المرهفة ، والنزعة الانسانية الوطنية ، واللغة النابضة بالحياة والتفاؤل بالمستقبل والغد المشرق، والغنائية العذبة ، والصور الرومانسية الحية ، والموسيقى الشاعرية ، التي تشنف الآذان وتحرك الوجدان وتحدث في نفس القارئ والسامع لذة عقلية وحسية وتأثير وجداني .

وأخر ما ما ابدعته قريحة هذا الشاعر وخياله الجامح قصيدة بمناسبة تأسيس الحزب الشيوعي العراقي ، وربيع الحركة الوطنية العراقية الموسومة بـ "القصيدة الدجلية ".

ومنذ فترة يتواجد زهير الدجيلي في ولاية مشيكان الامريكية لغرض العلاج من داء الم به انهك جسده ، وقد بدأت صحته بالتحسن ،وهو امر يفرح ويسر الاصدقاء وكل محبي شعره الشعبي .

خلاصة القول ، زهير الدجيلي من أكثر الشعراء الغنائيين والاعلاميين العراقيين حضوراً وشهرة وعطاءً لا ينضب ، وانتماءً قومياً وعروبياً وطبقياً ، وعشقاً للتراب والوطن العراقي الطامح الى الحرية والديمقراطية والعدالة الانسانية .

فأسمى التحيات المخلصة المترعة بالود والتقدير والاعجاب ، وباقة حبق جميلة نرسلها لشاعر الحب والوطن والانسان ، زهير الدجيلي ، على سرير المرض ، ونتضرع الى الباري عز وجل ان يشفيه من مرضه ، ليواصل الحياة والابداع لما في خير الثقافة العراقية الحرة الديمقراطية والتنويرية والانسان العراقي في نضاله لأجل الحرية والسعادة في وطن حر وغد سعيد .

صوت كوردستان: في الوقت الذي يتم بيع لتر البنزين في المدن العراقية بحوالي 450 دينار للتر، أرتفعت أرسعار الوقود في إقليم كوردستان ألى 1000 دينار للتر واحد. حكومة أقليم كوردستان تعزي سبب هذا الغلاء الى كثرة عدد السيارات و عدم حصولها على حصصها كما هي من الحكومة العراقية. هذا الشئ يحصل في وقت يتم أستخراج الوقود من عشرات الابار في أقليم كوردستان و توفر عشرات مصافي النفط أيضا الإقليم دون رقابة من الحكومة العراقية.

حول سبب عدم توفر وقود السيارات في أقليم كوردستان و أرتفاع أسعارة في الإقليم فقط حصلت صوت كوردستان على معلومات حول أنشاء عدد من مجاميع تهريب البنزين من أقليم كوردستان الى تركيا و سوريا. مجاميع التهريب هذه يديرها عدد من المسؤولين الكبار في أقليم كوردستان. حسب هذه المعلومات فأن تهريب الوقود لا يجري فقط عن طريق المعابر الحدودية و التي تعلم بها الحكومة العراقية و شعب كوردستان بل  أن تهريبا أخر لمادة البنزين  تجري عن طريق العديد من الطرق الغير رسمية و التي تدار بالتعاون مع أقليم كوردستان و مسؤولين أتراك و أكراد من سوريا.

يذكر أن سعر اللتر الواحد من البنزين في تركيا يبلغ أكثر 4000 دينار عراقي في تركيا  و أن سوريا تعاني في أزمتها  هذه من شحة في الوقود مما أدى الى تحول تهريب البنزين من أقليم كوردستان الى تجارة مربحة و نتيجة لمشاركة المسؤولين في أقليم كوردستان في هذا التهريب نراها  لا تقف ضد هذ التهريب و تتتهم بدلا من ذلك أطرافا خارج الاقليم بشحة الوقود و لكن حكومة الاقليم لا تعطي نفسيرا لسبب غلاء سعر البنزين في الاقليم خاصة أن الاقليم كما العراق يعمل بنظام التسعيرة الرسمية و ليس بنظام ألعرض و الطلب.

 

تجمع شباب الكورد - تجمع التضحيات والشهداء والمعتقلين ..

بدأت الفكرة قبيل انطلاقة الثورة السورية بشهر حيث تم إشاعة موعد 5-2-2011 في دمشق بداية الثورة السورية إلا أن ذلك كان مخططاً منا ومن ثوار الأوائل في العاصمة حيث بدأنا قبل هذا التاريخ في الاجتماع والتحضير عبر ورشة عمل ثورية تقيم الاجتماعات والتحضيرات في حي الاكراد – ركن الدين – وحرستا بدمشق ، وعندما كان الناشطين العرب يحضرون لتحديد موعد المظاهرة الأولى في العاصمة 15 -3- كنا نعمل ونخطط لإنطلاقة الثورة مبكراً في 12-3 وأنطلقنا في أول مظاهرة أمام جامعة دمشق كلية الحقوق والشريعة في البرامكة أول مظاهرة في الثورة السورية وكنا أكثر من 300 شاب وشابة كوردية وبمشاركة عربية خفيفة جداً وأعتقل خلالها مجموعة من الشباب الكورد وبدأنا في التحضير لموعد 15-3 شارك العشرات من شبابنا في المظاهرة الأولى في سوق الحميدية إلى جانب العشرات من الشباب العرب ومن ثم حضرنا لمظاهرة وزارة الداخلية في 16-3 وشاركنا فيها بالعشرات حتى تم إعتقال معظم شبابنا المشاركين وفي مقدمتهم الناشط نصر الدين أحمه وبعدها بدأنا فوراً بشكل رسمي في التحضير للإعلان عن تأسيس أول تنسيقية كوردية في الثورة السورية ومن حي الاكراد بدمشق ونجحنا في أواخر شهر آذار بإقامة أول مظاهرة شموع في ركن الدين وشارك فيها المئات من شبابنا الكورد حتى أن تم عقد الاجتماع الموسع للإعلان عن إنطلاقة تجمع شباب الكورد وبعدها فوراً أنطلاقنا نحو كافة الاحياء بدمشق ومن ثم إلى قامشلو والحسكة لإثارة المظاهرات هناك وبتاريخ 9-4-2011 أعلنا بشكل رسمي عن تأسيس تجمع شباب الكورد وبدأنا في المشاركة بالمظاهرات وقيادتها في عدة أماكن وتطور الحال حتى كانت المدن الكوردية ضمن برنامج التحرك وكانت قامشلو ومن ثم الحسكة وصولاً إلى عامودا وسري كانيه والدرباسية وخلال الشهور الستة الأولى تعرض العشرات من ناشطي التجمع إلى الإعتقال وفي مقدمتهم الناشطين ( بيروز – وجوان ) ومن ثم إستشهاد الناشط زردشت وانلي وصولاً إلى إعتقال عدد من ناشطي التجمع في الحسكة وقامشلو حتى أن تم إعتقال الكاتب والسياسي الكوردي الناطق الرسمي لتجمع شباب الكورد الاستاذ إبراهيم مصطفى ( كابان ) في كمين وسط العاصمة دمشق ، وخلال الشهور الـ 12 الأولى من عمر الثورة قاد التجمع وشارك في المئات من الاعتصامات والمظاهرات والاحتجاجات في دمشق وقامشلو والحسكة وسري كانيه والدرباسية وعامودا وكوباني والرقة وصولاً إلى عفرين ، وشارك شبابنا في المظاهرات التي كانت تقام في ألمانيا وسويسرا والسويد وأكرانيا وتوسعت القاعدة الثورية والجماهيرية للتجمع في قامشلو حتى باتت من أكبر التنسيقيات الشبابية الثورية ..

شارك التجمع في عدة اطارات شبابية وعقد كنفرانسه العام بقامشلو بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس تجمع شباب الكورد / قامشلو 10-4-2012 / وبحضور العشرات من الوفود وتغطية إعلامية ضخمة إلى جانب ..

فقد التجمع عدد من الشهداء إبتداءً بالقائد الشهيد سعيد وانلي ناشط في الحراك الثوري بحي الاكراد وأول كوردي أسس كتيبة عسكرية للدفاع عن حي الاكراد والثورة السورية 16-7-2012 إلى القائد الشهيد رعد بشو مسؤول لجان الحماية في تجمع شباب الكورد 30-9-2012 وصولاً إلى محاولة اغتيال سكرتير التنظيمي للتجمع الاستاذ عبد الغني حسين في وسط قامشلو بتاريخ 24-11-2012 ..

وأستمر ثوار تجمع شباب الكورد على نهج ودرب شهدائه وشهداء الثورة السورية وإلى هذا اليوم أصبحنا أكثر إصراراً وتصميماً على متابعة المسيرة معتمدين على طاقات شعبنا ونضاله وحراكه الثوري بعيداً عن التأثيرات مؤمنين بإستقلالية قرارنا .. حتى بات التجمع أفضل التنسيقيات الكوردية المنظمة ..

ومهما كانت الظروف والامكانيات والضغوطات والمعانات والتضحيات إننا ثائرون نحو تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والديمقراطية وسوريا لكل السوريين ثبت فيها الحقوق المشروعة للشعب الكوردية دستورياً ..

دماء شهدائنا قناديل تنير درب ثورتنا نحو الحرية ..

مستمرين في مقارعة النظام بكل الوسائل الثورية حتى إسقاطه ومرتكزااته ..

تحية لروح القائد الشهيد سعيد وانلي ورعد بشو وكافة شهداء الثورة السورية ..

الحرية لـ مسعود حسين ورفاقه وكافة معتقلي الثورة السورية ..

عاشت سوريا لكل السوريين ويسقط الطاغية بشار الأسد ..

للتواصل : الفيسبوك / الهاتف / الإيميل :

الصفحة الرسمية //https://www.facebook.com/tecemoohshbabkurd

صفحة أرشيف فيديوهات مظاهرة التجمع / https://www.facebook.com/vedyutecemooh

الهاتف الرسمي لمكتب الإعلام // 00905434757387

الإيميل الرسمي للتجمع // هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا

10-4-2013


يقول الشيخ القبانجى فى إحدى محاضراته أن النبى محمد قد (إبتكر) النبوة، و بعبارة صريحة أكثر، يريد الشيخ أن يقول لنا أن محمدا لم يبعث نبيا من قبل الله، و إنما أوجدها و زعمها لنفسه.  و مع أن كلمة "إبتكر" ليست دقيقة تماما فى هذا الشأن لأن النبى محمد لم يكن ذكيا بما فيه الكفاية لإبتكار نمط جديد من الزعامة المركبة الروحية و الدنيوية لم يعرفها الإنسان من قبل.  بل و كعادته سرقها من بنى إسرائيل الذين هم من إبتكروها، و ربما هم بدورهم أخذوها من الأقوام القديمة الأخرى التى عاشت فى المنطقة.  و مع كل ذلك نرى أن مجرد القول بأن محمدا قد إبتكر النبوة من قبل شخص محسوب على أهل العمائم و من عائلة دينية معروفة ( أخوه إمام جمعة النجف السيد صدر الدين القبانجي) له دلالاته الواضحة و هو كاف بأن نقول (و شهد شاهد من أهلها) و أن "الحقيقة" بدأت تدق الأبواب بقوة صارخة بوجوه المزورين و المزيفين و تطالبهم بأن يكفوا عن نشر أكاذيبهم و تضاليلهم بين الناس.  و فى إعتقادى أن ما نشهده اليوم مما أسموها بالصحوة الإسلامية أو بصحوة المسلمين هى آخر صحوات الدجل و الشعوذة و آخر شهقة سيلفظها هذا الداينصور الخرافى الذى قام على الكذب و السيف المسلط على رقاب الناس ( بعثت بين يدي الساعة بالسيف وجعل رزقي تحت ظل رمحي)*. أقول أنها آخر الصحوات لأن "الحقيقة" التى طمست بالإرهاب و الترويع بدأت تمد بقامتها بثقة و شجاعة و بدأت كل يوم تنمو و تكبر و تظهر علانية كالشمس الساطعة التى ستغطى كل ركن و زاوية تتعشعش فيها ظلمات الدجل و الكذب التى يسرح و يمرح فيها الظلاميون المزورون أعداء الإنسان و الإنسانية.  إن ظهور معممين شرفاء من أمثال الشيخ الجليل (أحمد القبانجى) أصبح أمرا لا مفر منه بفعل  إنتشار المبادئ الإنسانية و خروجها من نطاقها الجغرافى المحدد نحو آفاقها الرحبة و ذلك بفعل التسهيلات العديدة لتكنولوجية وسائل الإتصالات المتطورة التى تشهدها البشرية و التى جعلت العالم كما يقولون تبدو و كأنها قرية صغيرة متطورة.  كما يثير الشيخ القبانجى مسألة فاتت الكثيرين من المهتمين فى مسألة إكثار النبى محمد من الزوجات معظمهن شابات فادرات على الإنجاب.  المخالفون قالوا أنه كان متعطشا للنساء و ذكروا فى ذلك روايات عديدة منها انه كان يدخل على جميع نسائه فى ليلة واحدة و بغسل واحد!  و أما المؤيدون فقد قالوا أن إكثاره من الزوجات و ملكات اليمين مما أفاء الله عليه فى الغزوات (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ)-الأحزاب -الآية 50، او حتى من النساء اللاتى عرضن أنفسهن عليه ( و إمرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبى إن أراد النبى أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين)-نفس السورة و الآية فى أعلاه، كان مرده التقارب مع القبائل التى عاشت فى الجزيرة آنذاك كى يلين قلوب زعمائها و يخففوا من مواقفهم المتشددة إزاء رسالته. و أما الشيخ القبانجى فله رأى آخر يخالف الرأيين، فهو يقول أن النبى محمد أراد أن يتشبه بأنبياء اليهود بأن يكون له أولاد يرثونه النبوة و السلطة من بعده كما ورث أولاد النبى إبراهيم عنه النبوة مثل إسحق و يعقوب و يوسف أو كما (و ورث سليمان داود)-النمل-الآية 16 ، و هذا هو السر فى أنه تزوج هذا العدد الكبير من النساء!  و هو رأى فيه الكثير من الوجاهة و الرجاحة كما سنرى فيما بعد.   ويستطرد القبانجى فى حديثه، أن النبى محمد إنتظر مدة (18) سنة كى ينجب منهن أولادا يرثون نبوته فلم يفلح فى مسعاه، و إضطر بعد يأس شديد أن يغلق باب النبوة ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما) سورة الأحزاب -الآية 40 .  و نتساءل فى هذا الصدد، لماذا لم يغلق النبى محمد باب النبوة و يزعم نفسه آخر الرسل و الأنبباء فى أثناء وجوده فى مكة؟  و لماذا فى المدينة و فى أخريات سنواته؟ الجواب المنطقى الذى يتوافق مع سير الأحداث -كما يقول الشيخ القبانجى- لأنه لم يرزق بولد يرثه النبوة و لذا فقد أراد أن يسحب البساط من تحت أرجل الذين قد يزعمون من بعده او فى أثناء حياته أنفسهم أنبباء فيخطفوا منه بريق النبوة و يموت بفعل الزمن ذكره.  و هذا ما حدث فعلا، فقد ظهر فى أثناء حياته فى اليمن (الأسود العنسى) و زعم نفسه نبيا و حقق نجاحات عسكرية ضد الفرس و إستطاع أن يطرهم من اليمن، بل أنه  إستطاع أن يطرد منها عامل النبى محمد "معاذ بن جبل" و إستولى على صنعاء و نجران و الإحساء و حضرموت.  و أما النبى المزعوم الثانى فهو (مسليمة بن حبيب الحنفي) الذى ظهر فى اليمامة و آمن به أهلها أصبح له نفوذ كبير فى شمال الجزيرة. و هكذا أصيب النبى محمد بخيبة أمل شديدة بعد إنتظار طويل فى أن يرزق بولد، و وجد نفسه مضطرا بأن يغلق باب النبوة و يعلن نفسه آخر الأنبياء. و مما يدعم هذا الرأى أن النبى محمد قال لإبن عمه (على بن أبى طالب) مشبها نفسه بالنبى موسى (ألا ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبى من بعدى**) و كان ذلك فى التاسعة للهجرة- أى قبل موته بعامين فقط -و كان متوجها لغزوة تبوك ضد الروم. و بالرغم من أن هارون كان نبيا مثل أخيه موسى، إلا أن النبى محمد كان يريد ان يرثه أولاده من صلبه النبوة مثل أنبياء بنى إسرائيل كما أسلفنا و لذلك قال لعلى بن أبى طالب العبارة (إلا أنه لا نبى من بعدى).  و هكذا لما أيقن النبى محمد انه لا أمل له بأن يرزق بولد من صلبه بعد موت إبنه إبراهيم من جاريته مارية القطبية، خشى -و هو فى آخر سنوات عمره- أن يموت دون ان ينجب بولد يرثه (و ورث سليمان داود) و بالتالى يفقد بنو هاشم السلطة الدينية و الدنيوية داخل قريش، لذا سارع بإخراج زيد عن أبوته -كان الناس ينادونه ب(زيد بن محمد)- ليعبد الطريق لأبناء إبنته فاطمة و يجعلهم أهل بيته، فهى من صلبه و أولادها يعتبرون أحفاده. و بهذه الطريقة يكون قد حقق هدفين، أولهما أنه سوف يذكر كما يذكر أنبياء اليهود مع آل بيتهم مثل (آل إبراهيم و آل يعقوب)، و ثانيا انه بعد موته سيبقى بنى هاشم فى زعامتهم على القريش. و من هنا يبدو جليا واضحا السبب الذى دعاه بأن يجمع فاطمة و أبناءها مع زوجها (على بن أبى طالب) تحت الكساء و يقول (اللهم هؤلاء أهل ببتى)-أنظر حديث الكساء*** و السؤال الوارد فى هذا المجال هو، ماذا لو كان النبى محمد قد رزق بولد عاش بعده؟  هل كان ولده سيرثه النبوة ؟  الجواب لهذه الأسئلة نجدها فى الرواية التى ينقلها لنا إبن ماجة: ( عن ابن عباس قال  لما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إن له مرضعا في الجنة ولو عاش لكان صديقا نبيا ولو عاش لعتقت أخواله القبط وما استرق قبطي****).  و بحسب هذه الرواية أنه لو عاش إبنه (إبراهيم ) من مارية القطبية لكان قد ورث هنه النبوة و لأصبح يقال له (آل محمد و آل إبراهيم) تماما مثل أنبياء بنى إسرائيل (آل إبراهيم و آل يعقوب).  و فى هذه الحالة، هل كان النبى محمد يجمع فاطمة و أولادها و زوجها تحت الكساء و يقول اللهم هؤلاء أهل بيتى؟!
كه مال هه ولير
المراجع
* الحديث ( بُعِثْتُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ بِالسَّيْفِ حَتَّى يُعْبَدَ اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَجُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي وَجُعِلَ الذِّلَّةُ وَالصَّغَارُ عَلَى مَنْ خَالَفَ أَمْرِي وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) مسند أحمد مسند المكثرين من الصحابة- بعثت بين يدي الساعة بالسيف.
** صحيح مسلم-كتاب فضاءل الصحابة-باب فضائل على بن ابى طالب:  (عن سعد بن أبي وقاص قال  خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال يا رسول الله تخلفني في النساء والصبيان فقال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي ).
*** حديث الكساء-مسند أحمد-باقى مسند الأنصار-اللهم هؤلاء آل محمد:
( 26206 حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا علي بن زيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمة  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة ائتيني بزوجك وابنيك فجاءت بهم فألقى عليهم كساء فدكيا قال ثم وضع يده عليهم ثم قال اللهم إن هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد قالت أم سلمة فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي وقال إنك على خير)-
****  سنن إبن ماجة-كتاب الجنائز-باب ما جاء فى فى الصلاة على إبن رسول الله صلى الله عليه و سلم و ذكر وفاته.

محللون: من شأن هذه المبايعة أن تلحق تهمة تشجيع الإرهاب بأنظمة حكم عربية شجعت آلاف الشباب على 'الجهاد' ضد الأسد.

ميدل ايست أونلاين

بيروت - اعلنت جبهة النصرة الاسلامية التي تقاتل ضد بشار الاسد، مبايعتها الاربعاء زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، لتثير مزيدا من الجدل حول طبيعة الصراع الدائر في سوريا وموقعه ضمن ما عرف بـ"ثورات الربيع العربي".

وظل النظام السوري يؤكد منذ بداية النزاع على انه لا يواجه احتجاجات مشروعة وإنما مجموعة من المقاتلين الإرهابيين.

ورفضت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة دعوات متكررة من بعض الدول العربية ومن سوريين بالتدخل العسكري في سوريا.

وقال مراقبون ان واشنطن كانت على علم مسبق من أي تدخل لإزاحة الاسد يمكن ان يستفيد منه أتباع القاعدة لذلك لم تكتف بالحياد بل ذهبت الى حد إعلان جبهة النصرة منظمة ارهابية.

وقال المسؤول العام للجبهة ابو محمد الجولاني في تسجيل صوتي بث عبر مواقع الكترونية "هذه بيعة من ابناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ ايمن الظواهري (...) فإننا نبايعه على السمع والطاعة".

ويرى محللون أن من شأن هذا الإعلان أن يمثل حجة إضافية للنظام ومناصريه إقليميا ودوليا على أن النزاع الدائر في سوريا لم يعد مطلقا مجرد احتجاجات مطلبية شعبية ضد نظام مستبد وإنما هي مواجهة سورية ضد إرهاب يشكل خطرا على المنطقة خاصة اذا ما اضيف اليه التقارب المعلن بين تنظيم القاعدة في العراق وجبهة النصرة رغم اعلان الأخيرة عدم علمها بالاندماج المعلن في العراق بين الفصيلين.

وتنصل الجولاني في الوقت نفسه من إعلان دولة العراق الاسلامية تبنيها والاندماج تحت راية واحدة، لكن مبايعة أيمن الظواهري تجعل الفصيلين بالضرورة تحت راية واحدة وموحدين على هدف مشترك واحد متشابه في العراق وفي سوريا المتجاورين.

واكد الجولاني ان الجبهة لم تستشر في اعلان الفرع العراقي للتنظيم، تبنيها وتوحيد رايتهما تحت اسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

وشدد الجولاني على ان الجبهة "ستبقى كما عهدتموها" بعد اعلان البيعة الذي "لن يغير شيئا في سياستها".

واضاف "ستبقى راية الجبهة كما هي لا يغير فيها شيء"، مؤكدا في الوقت نفسه "اعتزاننا براية الدولة (الاسلامية في العراق) ومن حملها ومن ضحى ومن بذل من دمه من اخواننا تحت لوائها".

وكان البغدادي قال الثلاثاء في رسالة صوتية ان جبهة النصرة "ما هي الا امتداد لدولة العراق الاسلامية وجزء منها"، معلنا "الغاء اسم دولة العراق الاسلامية والغاء اسم جبهة النصرة وجمعهما تحت اسم واحد هو الدولة الاسلامية في العراق والشام".

ولم تكن جبهة النصرة معروفة قبل بدء النزاع السوري قبل عامين، وظهرت في الاشهر الاولى للنزاع مع تبنيها تفجيرات استهدفت في غالبيتها مراكز عسكرية وامنية، ثم برزت كقوة قتالية اساسية، قبل ان تدرجها واشنطن على لائحة المنظمات الارهابية.

ويقول محللون إن من شأن هذا المنحى الخطير الذي انتقل اليه الصراع في سوريا ببيعة جبهة النصرة للقاعدة، ان يضع المملكة العربية السعودية ودولة قطر وانظمة الحكم الإسلامية في تونس ومصر بشكل خاص في موقف لا تحسد عليه وهي التي ظلت منذ اندلاع النزاع تحشد الشباب في تلك الدول في دعم استثنائي للـ"جهاد" في سوريا.

وتعترف السعودية بأن عددا غير معلوم من شبابها "يجاهد" في سوريا، وتحديدا في صفوف "جبهة النصرة" التي تعمل منفصلة عن الجيش السوري الحر، رغم ان مسؤولا أمنيا سعوديا رفيعا سعى الثلاثاء إلى التقليل من أعداد السعوديين الذين توجهوا للقتال في سوريا "ليست كبيرة".

كما تعترف أيضا بأن عددا كبيرا من السعوديين يتبرعون ربما لجبهة النصرة المتشددة وأن اموال هذه التبرعات غير معلومة القيمة وإلى اين تتجه.

وحذرت وزارة الداخلية السعودية الثلاثاء من الانسياق للدعوة إلى جمع التبرعات "غير المصرح بها رسميا" للسوريين نظرا لاحتمال وقوع عمليات نصب او وصول الاموال إلى "جهات مشبوهة".

ومن جهتها، لم تتوان قطر، التي سعت بكل جهدها إلى اسقاط النظام السوري بقوة السلاح، دون ان يبدو عليها أي خوف من سيطرة المتشددين على السلطة لاحقا، عن تقديم كل اشكال الدعم المادي والإعلامي لهم.

ونشط عدد من مشايخ السلفية الوهابية المعروفون بعدائهم الشديد للشيعة في حشد الدعم للجهاد في سوريا "ضد النظام العلوي حليف ايران الشيعية الفارسية"، وسعوا إلى تجنيد الشباب من أكثر من دولة عربية.

وتحدثت التقارير عن أموال قادمة من بعض الدول الخليجية استخدمت في تجنيد شبان تونسيين وتسفيرهم عبر ليبيا وتركيا للذهاب إلى ساحة القتال في سوريا.

ويقول محللون إن مبايعة جبهة النصرة لأيمن الظواهري سيكون له ما بعده في الداخل السوري.

ولئن وجدت كل القوى السورية المقاتلة ضد نظام الاسد، والتي تقول انها تسعى لبناء دولة ديمقراطية على انقاض الاستبداد، صعوبات عديدة في ما قبل، لإقناع الغرب وخاصة واشنطن بدعمها ضد آلة حرب نظامية قوية، فإن دعمها سيكون أصعب من هنا وصاعدا، قبل أن تعلن موقفا واضحا من علاقتها بجبهة النصرة.

والثلاثاء، وبعد إعلان تنظيم القاعدة في العراق اندماجه مع جبهة النصرة، اعلن الجيش السوري الحر الذي يقاتل جيش النظام، تمايزه عن الجبهة.

وقال المنسق الاعلامي والسياسي للجيش الحر لؤي مقداد ان "جبهة النصرة لا تتبع للجيش الحر. ولا يوجد قرار على مستوى القيادة بالتنسيق معها".

واضاف ان هدف الجيش الحر واضح وهو "اسقاط النظام وايصال الشعب الى الدولة الديموقراطية التي يطمح اليها"، مشددا على انه "لا يحق لنا او لاحد ان يفرض اي شكل من اشكال الدولة على السوريين" الذين سيختارونها في صناديق الاقتراع.

وتمنى "لو يكون تسليح الجيش الحر وتجهيزه وتمويله كافيا لكي يستغني عن اي طرف آخر".

وقال "طالما ان الجبهة موجودة وممولة ومسلحة (...) يحصل احيانا تعاون بحكم الامر الواقع"، وهو "نوع من التعاون التكتيكي الموضعي"، ميدانيا.

من جهتها اعتبرت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) ان اعلان تنظيم القاعدة في العراق تبنيه لجبهة النصرة يضع "مصداقية الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والدول المستقلة امام اختبار حقيقي عليها خلاله الاختيار بين الانحياز للإرهاب ممثلا بالقاعدة التي تضرب سوريا (...) او الاعتراف بحق الشعب السوري وحكومته بمكافحة الإرهاب انسجاما مع الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن".

واعلنت فرنسا رغبتها بالبحث مع شركائها الاوروبيين وفي مجلس الامن في احتمال ادراج جبهة النصرة على قائمة المنظمات الارهابية، لكن مبايعة الجبهة للظواهري قد يعجل بتغيير جذري في الموقف الفرنسي الذي يجتهد في محاولة لإيجاد صيغة غربية مقبولة لتسليح المعارضة السورية.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مستشار رئيس الجمهورية خالد اليعقوبي، الأربعاء، أن السلطة التنفيذية خطت خطوات كبيرة باتجاه تنفيذ أغلب مطالب المتظاهرين، فيما أشار إلى أنها أنهت بعض التعديلات وعلى مجلس النواب النظر فيها.

وقال اليعقوبي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السلطة التنفيذية خطت خطوات كبيرة باتجاه تنفيذ أغلب مطالب المتظاهرين ومن ضمنها بعض التعديلات في قانون المساءلة والعدالة وبعض التشريعات الأخرى"، مبينا أن "ما صوت عليه في مجلس الوزراء خطوة أولية تتطلب تصويت مجلس النواب".

وأشار اليعقوبي إلى أن "بعض الكتل السياسية تستغل هذه القوانين لمحاكاة جماهيرها، مع قرب الانتخابات"، مشيرا إلى أن "مجلس الوزراء أدى ما عليه وألقى الكرة في ملعب مجلس النواب وعلى النواب النظر بهذه القوانين وفرز الصالح للشعب العراق".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18  شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

ولاقى إقرار تعديل القانون ردود فعل رافضة من قبل كتلتي الأحرار والفضيلة النيابيتين، حيث أعلنت كتلة الأحرار، عن عزمها منع تمرير تعديل قانون المساءلة والعدالة، مؤكدة أن وزراءها لم يصوتوا على تعديل القانون خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية.

السومرية نيوز/بغداد
أفاد مصدر مطلع، الأربعاء، بأن اجتماع التحالف الوطني مع وفد القوى الكردية بدأ في بغداد، مشيراً إلى أن الاجتماع يضم قياديين من الكتلتين.

وقال مصدر في مكتب رئيس كتلة التحالف البرلمانية إبراهيم الجعفري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أعضاءً من التحالف الوطني والقوى الكردستانية بدءوا عصر اليوم اجتماعهم لبحث المسائل العالقة بين الطرفين".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "الحضور من التحالف الوطني هم رئيس التحالف إبراهيم الجعفري ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون البرلمانية ورئيس كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بهاء الأعرجي ورئيس المؤتمر الوطني العراقي النائب احمد الجلبي، إضافة إلى النواب حيدر العبادي ومحمد الأسدي وخالد الأسدي"، مشيراً إلى أن "الاجتماع ضم أيضاً وزيري النقل وهادي العامري والعدل حسن الشمري عن التحالف الوطني".

وتابع بالقول أن "ممثلي القوى الكردية في الاجتماع هم رئيس كتلة التحالف الكردستاني البرلمانية فؤاد معصوم ورئيس كتلة تغيير البرلمانية سردار عبد الله والنواب ياسين احمد وديندار دوسكي، إضافة إلى نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس".

يشار إلى أن القيادات الكردية عقدت، الاثنين (8 نيسان 2013)، اجتماعاً موسعاً برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ومشاركة قادة الكتل الكردستانية في البرلمان الاتحادي والوزراء الاتحاديين وعدد من قادة القوى السياسية، وتم تشكيل لجنة خماسية كلفت بنقل رسالة جوابية بمطالب القوى الكردستانية إلى التحالف الوطني، وفي ضوء إجابات الأخير ستحدد القوى الكردستانية موقفها من عودة وزرائها ونوابها إلى الحكومة والبرلمان الاتحاديين أو مقاطعة بغداد بشكل كلي".

وكان وفد رفيع المستوى من التحالف الوطني بحث، الأربعاء (03 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 19:53

بَعثٌ مضى ..وبَعثٌ حَضر..!- اثير الشرع

سؤالٌ دار في ذهني, مُنذ أن بَدأت الحرب التي شنها التحالف الدولي ,بقيادة امريكا ضد نظام ديكتاتور العراق, وهذا السؤال هو, هل فعلاً الغاية من هذه الحرب ,هو إنهاء الديكتاتورية أًم إستبدال الديكتاتورية بأخرى ؟! وحصلتُ على الجواب ,منذ أن بدأت الأزمات أخذت تتجه بأتجاه التصعيد ,وليس التصفير.كلنا نعلم ,حجم التضحيات الكبيرة التي قدمها المجاهدون العراقيون ,الذين قارعوا الديكتاتور هدام وزبانيته ,في الأهوار وفي كردستان وفي شتى انحاء العراق ,مقابر جماعية ,قتل عشوائي,تهجير قسري,عبودية ,ذل, قتلٌ على الهوية ,حروب لا ناقة لنا منها ولا جمل ..!نعم. كانت هذه إنجازات (القائد الضرورة) تجاه شعبه !الذي ظُلم ويُظلم حالياً,فدائيي صدام تلك كانت تسمية ,اطلقها الطاغية هدام,على مجموعة كوّنها لذبح من يقف في وجهه ,,ويقول كلا للباطل ..! وجميعنا نعلم ,إن البعثيين الصداميين ,عاهدوا (هدامهم)! على الولاء والطاعة وذبح المعارضين,وما حصل إبان الإنتفاضة الشعبانية عام 1991من إبادة جماعية لمن لم يرتضي الذل ,كانت فاجعة إنسانية تغاضى عنها العالم بأسره,ولم يردع هذا المجرم المقبور أي رادع,إن ضحايا النظام السابق فاقت الخيال ..!وتكتشف الى يومنا هذا , مقابر جماعية تضم رفات نِساءٌ واطفال ,ذنبهم انهم أرادوا الحياة ..ولم يستجيب لهم القدر,!ولم يُكافئ الشُهداء بعدَ سقوط الصنم ,مباشرةً ,بل فوجئنا بتكريم كل شهيد من شهداء المقابر الجماعية وشهداء الكرد الفيلية وشهداء حلبجة ,بقانون تعديل المسآلة والعدالة ,والذي أتاح لقتلة هؤلاء الشهداء ويبشرنا بعودة ,البعثيين ,وفدائيي هدام ,وهذا يعني عودة البعث من جديد ,وكأن شيئاً لم يكن ,!(عفا الله عما سَلَف) !!يقتلوننا بدم بارد , وينبشون قبورنا حقداً,ونقول عفا الله عما سلف !!ذبحونا ,وسقت دماؤنا كل شبر من أرض العراق ,ولم ينصف تضحياتنا ,من جاء بعد سقوط النظام المجرم,لم ينصف تلك التضحيات ,بل كافئ الذي قتل وذبح,ونكّل ..عاد البعث !! وعادت الرسالة الخالدة التي كُتبت اسطرها ,بدماء الابرياء ,الذين قتلوا ولا ذنب لهم ,وهلهولة للبعث الصامد !!والف مبروك لكل البعثيين وفدائيي هدام , عودتكم ,لا تثني عزيمتنا على التغيير,وبعثكم الجديد ,سينهار ولن نجاملكم ,أو نكافئكم ..لأننا ولدّنا من رحم معاناة المواطن ,وانتم ولدتم كمصاصي دماء المواطن ,عجباً !! عرفنا الدعوة حزباً ,قارع البعث , لكننا فوجئنا إن السيد امين عام حزب الدعوة ,يضع اللحن الجديد لعودة البعث الكافر ..

اثيرالشرع

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 18:30

مفخخات وملغمات,دستورية - بقلم :-مفيد السعيدي

نعيش هذه الأيام أنهيار أمني وسياسي مما ينعكس سلباً على الشارع والمواطن. فدائما نسمع بسيارة مفخخة أو عبوة ناسفة عبر شاشات التلفاز,يعرض مدى الدمار والخراب الذي خلفته تلك المفخخات , كيف لك أن تسمع تلك الأصوات المدوية جراء الأنفجارات التي تحصد أرواح الأبرياء كما تسبب ذعراً داخل المجتمع صغاًر وكباًر . كيف أن تكون هناك مفخخات بين الأوساط السياسية وداخل الأروقة البرلمانية والرئاسية ويتداولون بها بينهم فعندما تنفجر واحدة من تلك الملغمات بينهم , ليس كألتي تحدث بالأسواق على الأبرياء , مفخخاتهم تمهد لتلك التي تحدث على عامة الناس. فنتيجة ذالك التناحر هو الانحراف عن مسار الدستور وذهابهم وراء الأتفاقات ,"ألآتفاق هو جلوس أطراف متعددة على موضوع معين للخروج بمقررات و بإمكان أي طرف نقض ذالك الاتفاق" ,هذا ما يحدث ألان في العملية السياسية , تتصاعد وتتفاقم التوتر يلجئون إلى كتاب مركون في زاويا المكاتب الفخمة . فالائزمة الأخيرة التي دائما تحصل بين طرفيين أو قطبين مهمين هي المادة (140) من الدستور التي تشغل شغل الجميع فيعتبرونها لغم دستوري ,كتب هذا الدستور في بداية للحكم الديمقراطي بعد سقوط الصنم .وهوالأول بتاريخ العراق يكتب دستور دائم بايادي عراقية ضمن حقوق المواطن ويحتوي على(144)مادة ورغم ما جاء به هو قابل للتعديل ,نعم هناك مواد وفقرات تحتاج الى تعديل وبعد أن تعرض للتصويت على المواطن. كما يلوحون بألتعديل أغلب السياسيين, فجاء على لسان رئيس الوزراء عبر شاشة احدى الفضائيات, وغيره من على سدة الحكم بان الدستور (مفخخ وملغم ) وكذالك تشبه بحال العبوات والسيارات المفخخة فالاثنين يحدثن دوي ودمار لكن بطريق ثانية ,واتفق معهم بهذا النعت للدستور, إذا خالفوه وأجتهدوا بفقراته كي يماشي متطلباتهم كما حدث للمحاكمة الاتحادية التي تنظر بجرائم الدكتاتور في النظام السابق الذي نصت عليه المادة (130) من ألدستور ,هل انتهت تلك المحكمة من حسم جميع الملفات العالقة بجرائم البعث ؟! التي لآتزال هناك مقابر جماعية لم يتم العثور عليها لحد ألان!! , وكما ضمن حق المواطن في التظاهر السلمي "بالمادة(36) ثالثا وان تنضم بقانون, بنفس الوقت يعتبر التظاهرات الطائفية والتحريضية على العف بانها جريمة" . فتلك المواد التي لم يعمل بها أو عمل بمزاجية وحسب حاجتهم لها فكل مادة وفقرة بما جاء به يسمونه مفخخة لانها تتعارض مع مصالحهم وتتقاطع مع تلك ألآتفاقات فمن الطبيعي يسمونه ممتلئ بالمفخخات وملغمات ..

بقلم :-مفيد السعيدي

صوت كوردستان: بعد أجتماع عقدته اليوم المعارضة الكوردية و المتمثلة بحركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية بحثت فيها الطلب الذي تقدم به حزب البارزاني و حزب الطالباني الى المعارضة الكوردية و طلبت فيها تمديد مدة رئاسة البارزاني لمدة سنتين أخريين أو الموافقة على ترشيحة كرئيس للإقليم لدورة ثالثة، في نهاية هذا الاجتماع صرحت المعارضة الكوردية على أنها رفضت طلب حزب البارزاني و حزب الطالباني و أعربوا التزامهما بدستور أقليم كوردستان و الذي فيه لا يسمح لرئيس الإقليم بترشيح نفسة لاكثر من دورتين أو تمديد مدة رئاسته دون حصول حرب أو كارثة طبيعية.

بصدد طلب أعادة النظر بدستور إقليم كوردستان رشحت الى صوت كوردستان معلومات بأن المعارضة و افقت على أعادة النظر بدستور الإقليم بشكل أجمالي و ليس فقرة و احدة فقط و المتعلقة بتمديد مدة الرئاسة و أعطاء البرلمان الحق بتمديد مدة الرئيس.

يذكر أن المعارضة الكوردية و حزب الطالباني أيضا تقدموا بطلب الى حزب البارزاني بأعادة النظر في دستور الإقليم و لكن حزب البارزاني رفض ذلك و يريد تغيير فقرة واحدة فقط يعطي بموجبة الحق للبارزاني تمديد مدة رئاسته و ترشيح نفسه و حذف شرط الدورتين من الدستور.

رفض المعارضة الكوردية لطلب البارزاني قد يؤدي الى لجوء البارزاني الى الأغلبية البرلمانية مع حزب الطالباني لتمرير مطالبة و هذا لربما سيؤدي الى نشوب أعتراضات جماهيرة في الإقليم.

صوت كوردستان: أصدرت محكمة دهوك اليوم حكما بالسجن لمدة سنتين على سيد أكرم مدير كمرك أبراهيم خليل السابق بتهمة التحايل و حسب المادة 316 و. و كانت سلطات إقليم كوردستان في مدينة زاخو قد قامت بأختطاف سيد أكرم في 1.11.2011 و تبين بعد ذلك أنه مسجون في زاخو و لا يزال مسجونا الى الان. و لم تنشر المحكمة الى وسائل الاعلام التهم الموجهة الية كما لم تقبل حكومة الإقليم على عكس طبيعتها النظر في قضية سيد أكرم. حسب العديد من المصادر فأن حكومة البارزاني عاقبت سيد أكرم و قامت بمحاكمته على تهم غير حقيقية و باطلة بينما المجرمون و الفاسدون يسيطرون على أقليم كوردستان.

قد تكون المنظومات الإيديولوجية و فلسفات التاريخ مصدراً مهماً من مصادر الوعي و أداة للتثقيف والتنوير، لكنها قد تكون في المقابل أداة للتزييف والتضليل، خاصة عندما نعرف بأن اللاوعي والوهم أو الخداع لها دورها في تشكيل الوعي وقرارات العقل و سير التاريخ.

فقبل عشر سنوات كانت النرجسية العقائدية والإيديولوجية القوموية طاغية علی ممارسة الهوية في العراق. تلك الإيديولوجية التي كانت مبنية علی منطق العنف والإرهاب والقتل والدمار، لا تؤمن بسبب عقليتها المركزية الفوقية و لو بشكل نظري علی قواعد الشراكة و التوأمة والحماية والرعاية.

و بعد سقوط الطاغية في التاسع من نيسان 2003 كانت هناك محاولات للتوصل الی تسوية مقبولة من جميع المكونات في هذا البلد المصطنع (العراق)، لكنها ضعفت و وصلت الی حد الشلل والإنسداد بعد أن نهض البعض في بغداد من سباته الديني ليعلن الدكتاتورية من جديد. إنها سياسة مآلها إزدياد حدة الأزمة بدءاً بأعمال العنف و إنتهاءاً بعدم الإستقرار السياسي، إن لم نقل الی السير نحو الحرب و الإقتتال داخلي، فبدلاً عن السعي في سبيل دمقرطة حقيقية جذرية للمجتمع العراقي وترسيخ العدالة الإجتماعية وسيادة القانون ودولة المؤسسات عوضاً عن دولة الشخص والعين يعمل رئيس الحكومة في بغداد من أجل أجندات شخصية ومصالح ضيقة ضارباً عرض الحائط مستقبل الشعب العراقي والشراكة والدستور.

إن بناء الديمقراطيات هو من أجل بناء البلدان وسعادة الشعوب، بعد تثبيت ثقافة أحترام كل بند من بنود الدستور، أما التغيير فيجب أن يشمل البنية السياسية القائمة واستئصال رموز الفساد المهيمنين على مراكز القرار في بغداد.

ومن المعلوم بأن الحرية هي صراع و محرك الوجود، التي تبدأ بالإعتراف المتبادل و أن الشخص المستبد أو الدكتاتور لا يؤمن بالحرية، لأنه يبقی أسير ضرب من الأنا و حدية من العزلة والإنغلاق النرجسي حول ذات، لايمكن أن تتواجد إلا من خلال الآخر. فبروحه السيكوباثية المضادة للمجتمع يريد هو أن يملي بشكل جبري سياساته و مواقفه علی الآخرين و يعيد إستعمال الترهيب والتصفية والترغيب بعد نشر الفساد في كل مرافق الدولة و جمع المتملقين والمتسلقين حوله، لإستخدامهم كمادة خام في سبيل إنجاح مهامه و مشروعه الإستبداي، الذي تتمعن في تفكيك البنى والروابط المجتمعية وتسعی في تدمير جميع الفئات الاجتماعية ولا سيما المنتجة منها لمصلحة أوليغارشية طائفة عسكرية تستأثر بقوة عمل الجميع.

"دولة القانون" برئيسه و هو رئيس مجلس للوزراء و قائد عام للقوات المسلحة و المسؤول الوحيد عن الأمن في العراق بعد أن أخضع جميع المؤسسات العسكرية والأمينة والاستخباراتية مباشرة لسلطته تريد اليوم إذابة الشعب العراقي في بوتقة فكرية واحدة أي إذابة الأفراد والمؤسسات والجماعات في كل اجتماعي واحد حيث الشعب والدولة والمجتمع المتجانس و هذا يعني بأن توجهات حزب الدعوة المقولبة في دولة القانون ستكون لها كلمة الفصل في التوجه العام للدولة والمجتمع.

فبدلاً عن نسج علاقات صداقة ومصالح مشتركة متوازنة تخدم قضية السلم والتعايش القومي والعملية الديموقراطية وحل الخلافات العالقة بين الإقليم والحكومة الإتحادية بشكل سلمي عن طريق الحوار البناء، تسعی رموز بارزة في "دولة القانون" في تقليص موقع الكوردستانيين ككتلة قومية ثانية الى جانب كتلة القومية العربية و تعمل بجدية علی إفشال التجربة الديمقراطية اليانعة في الاقليم الكوردستاني الفدرالي الآمن. فالذي يشتغل علی تغيير مواد الدستور و الإنقلاب علی النظام الديمقراطي الفدرالي يقوم بجرّ العراق نحو العباءة الخمينية، لكي لا تتأهل المجتمعات العراقية لممارسة الديمقراطية و لكي تنضج بنيتها و ثقافتها.

إن المراهنة علی المنطق الشمولي و فتح جبهات سياسية أخری على طريقة التدخل السيادي للدول إقليمية بهدف تجييش الحالة السياسية هي نوع من أنواع العمل علی إفشال التجربة الفدرالية السعي لتقليل إستحقاقات الشريك الأساسي في العراق.

نقول بأن الثقافة الديمقراطية هو حق الجميع في النقد و طرح مشاریع بديلة. والحريات الديمقراطية تقوم على أساس المساواة بين جميع المواطنين أمام القانون وهي تكسب معناها ووظيفتها العضوية عندما ينتمي المواطنون إلى جماعات تمثلهم. و التعددية السياسية كما التعددية الثقافية والاجتماعية لها أهميتها. أين نحن اليوم من تلك الثقافة بعد عشر سنوات من سقوط الدكتاتور صدام.

وختاماً لقد صدق من قال: "أعدنا بناء العراق على أساس مبادئ ثلاثة وهي الشراكة، واالتوافق، والمشاركة في القرار السياسي، ولم نتفق علی أن يذهب ديكتاتور ليأتي آخر محله."

الدكتور سامان سوراني

صوت كوردستان: طلب مراد قريلان العضو القيادي في حزب العمال الكوردستاني من حزب البارزاني و حزب الطالباني و الاتحاد الإسلامي الكوردستاني لعب دور نشيط في عملية السلام بين تركيا و حزب العمال الكوردستاني و قال المسؤول في حزب العمال الى قناة الجزيرة القطرية أن مهمات عديدة تقع على عاتق هذه الأحزاب الثلاثة. و استثنى مراد قريلان حركة التغيير من لعب دور في عملية السلام لانه يدرك أكثر من غيرة أن حركة التغيير لا تمتلك علاقات جيدة مع تركيا، كما أنه يدرك أن حزب البارزاني و الطالباني و الاتحاد الإسلامي يتمتعون بعلاقات قوية جدا مع تركيا تصل الى حد العمالة و الاستعداد للحرب مع مقاتلي حزب العمال الكوردستاني من أجل إرضاء تركيا و النظام التركي.

طلب مراد قريلان هذا من حزب البارزاني و الطالباني و الإسلامي بلعب دور في عملية السلام مستغرب فيه ويعني أنهم سيسلمون مصيرهم الى الد أعدائهم و الى الذين طالما حاربوا حزب العمال و تقدموا الجيش التركي في حروبة مع حزب العمال. ليس هذا فقط بل أن البارزاني و في وضح النهار يريد أيقاع أوجلان على الأرض كي لا يكون منافسا له كرئيس لكوردستان. أما الاتحاد الإسلامي فهو أصلا عميل لاردوغان و يعادي حزب العمال بسبب هذه العمالة و بسبب الفكر الإسلامي الذي يحملة و هم الذين أتهموا حزب العمال لمرات عديدة بالإرهاب و بالعلمانية التي يعادونها. أما حزب الطالباني فهم لعبة بيد حزب البارزاني و فقد أستقلاليتة السياسية و هو مع حزب البارزاني مستعدون لبيع حتى أقليم كوردستان و ثرواته من أجل تركيا و إرضاء أردوغان.

أستثناء حركة التغيير من لعب هذا الدور و التحدث عن الاتحاد الإسلامي الكوردستاني يعني أن مراد قريلان أنتقى هذه الأحزاب الثلاثة على أساس علاقاتهم القوية مع تركيا و ليس على أساس طلب دعم من أقليم كوردستان لعملية السلام.

من الأفضل لحزب العمال الكوردستاني أن يثق بأردوغان نفسة و العمل مع العدو بشكل مباشر و على أساس عداوته للكورد و لكن التعامل مع عملاء تركيا سوف لن تكون نتائجها أيجابية و لهذين السببين:

1. دخول حزب البارزاني و الطالباني و الإسلامي في هذه العملية يعني أضعاف دور حزب العمال الكوردستاني نفسه و أعطاء هذه الأحزاب الثلاثة الفرصة كي يتلاعبوا بتنظيمات شمال كوردستان الكوردية. و هذا بحد ذاته سيضعف حزب العمال و حزب الاتحاد الديمقراطي.

2. دخول حزب الطالباني و البارزاني و الإسلامي في هذه المفاوضات يعني أن تركيا سوف لن تدخل كطرف مباشر للتفاوض مع حزب العمال الكوردستاني و بهذا يعطي قريلان الفرصة السانحة لتركيا كي لا تعترف بحزب العمال الكوردستاني. تركيا بكل بساطة تستطيع أن تقول للعالم بأنهم يتفاوضون مع حزب العمال الكوردستاني من خلال وسطاء و أنهم لا يعترفون بحزب العمال الكوردستاني و الهدف من المفاوضات هو القضاء على الإرهاب.

لذا لا بد لحزب العمال الكوردستاني أن يكون هو الطرف المفاوض و بشكل مباشر مع تركيا و ليس من خلال وسطاء أو استدعاء عملاء كي يؤثروا سلبا على سير المفاوضات.

أن قوى أقليم كوردستان و ليس شعبها و جماهيرها يتمنون و يعملون من أجل أن لا تعترف تركيا بحقوق الشعب الكوردي من خلال المفاوضات مع حزب العمال الكوردستاني بل تريد أن يطلب أوجلان حقوقا قليلة كي يقولوا للشعب الكوردستاني : هذا هو حزب العمال الكوردستاني يقبل بالحقوق الثقافية و ليس الفدرالية أو تأسيس الدولة الكوردية كما كان يقول سابقا.

أن حزب العمال الكوردستاني بهذا النداء سيسلم أمرة و مصيرة بيد قوى لا تتمنى لحزب العمال الكوردستاني و لا لاوجلان الخير و لا النجاح و لا الانتصار.

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 17:14

ربيعين بين كندا والعراق - جميل الجميل

العراق نينوى
ها قد جاء الربيع
وقلبي يعشق الشتاء
يواري بقايا الهنيهات الجميلة
يمتص من هوائها قربان حبٍ
يخيطُ روحي بروحها
......
هي في سبات اللاصيف
تبحث عن زيتونة او بحيرة زائلة
تسألني عن بيتي او اخوتي
او مالي
..............
من عمق بغديدى ابحث عني
فأجد القلب لا الروح
…………
على ضفة وجهك أشعل قلبي قنديلا
كي أرى نفسي
فيها
ونار اللهف تمتد بي
كالغيمة حينما تغادر عشها
وكالام حين تدفن ابنها
..........
قولي لقلبي ان يتوب لجمالك
ان يعود لحنانك
فمذ رأى وجهك كان قد اخبرني بالأتي
انا عرفت قلبي حين عرفتك
ايسأل الطفل أمه عن الحليب
أم يبكي لجوءاً إلى دوائه
هكذا أنا أصبحت
..............
بيننا نطاق من القشرة الأرضية
يفصل قلبي عن جسدك
..........
خذيني من هنا
فأنا لا أجيد البكاء
والسباحة في الروح
انا اجيد النوم في احضانك
..............
سيبقى لهفي مجنون
والمستشفيات استقلت عن معالجتي
واصدقائي تخلوا عني
بقيت وحيدا في ارض خامدة
اعشق نفسي

لانك انت هي نفسي

الحكمة ,, تجعل الانسان يرتضي العيش في البقعة الذي يولد بها, ولاقدرة للبشر في التحدي لتلك الحكمة, الا اذا كانت الامور خارجة عن ارادته.

اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻮطﻦ ﻣﺤﻞ اﻋﺘﺰاز وﻓﺨﺮ واﻧﺘﺴﺎب ﺳﻠﯿﻢ ﻓﮭﺬا ﺣﺒﺸﻲ وھﺬا روﻣﻲ وھﺬا ﻓﺎرﺳﻲ وھﺬا كردي وﻣﻜﻲ وﺷﺎﻣﻲ وھﻜﺬا...

وھﺬا اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﯿست ﺷﻌﺎرات وﻋﺒﺎرات ﺑﻞ ﺣﺐ ﻓﻲ اﻟﻘﻠﺐ وﯾﻈﮭﺮ ذﻟﻚ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻮارح ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻌﺰﯾﺰه ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﺤﻔﻆ اﻷﻣﻦ... واﻻﺳﺘﻘﺮار ﺑﻌﯿﺪاً ﻋﻦ اﻟﻤﺰاﯾﺪة وﻋﺪم اﻟﺴﻤﺎح ﻷي ﻋﺎﺑﺚ أو دﺧﯿﻞ ﺑﺎﻹﺧﻼل ﺑﺎﻷﻣﻦ.

وﯾﺘﻄﻠﺐ اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻮطﻦ ,اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺄداء اﻟﻮاﺟﺒﺎت ﺗﺠﺎه اﻟﻮطﻦ واﻟﻤﻮاطﻦ واﻟﻤﻘﯿﻢ ﺑﺈﺧﻼص وﺻﺪق وأﻣﺎﻧﺔ ﻟﯿﻜﻮن اﻟﻤﻮظﻒ واﻟﻄﺎﻟﺐ واﻟﻤﻌﻠﻢ واﻟﻘﯿﺎدي واﻟﺠﻤﯿﻊ, ﻟﮫ ﻣﻜﺎن ﺣﻘﯿﻘﻲ وﻣﻜﺎﻧﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﯿﺔ ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ, ظﺎھﺮة ﻟﮭﺎ ﻣﯿﺰاﻧﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﻘﺎم ﻣﺤﻤﻮد ﻋﻨﺪ ﷲ ﺗﺒﺎرك وﺗﻌﺎﻟﻰ. ﻗﺎل اﺑﻦ ﺧﺰﯾﻤﺔ –«ﻣﻦ ﻟﯿﺲ ﻟﮫ ﺛﻘﻞ ﻓﻲ اﻷرض اﻟﺘﻲ ﯾﻌﯿﺶ ﻋﻠﯿﮭﺎ ﻓﮭﻮ ﻋﺎﻟﺔ ﻋﻠﯿﮭﺎ»، واﻟﻤﻘﺼﻮد ھﻮ أن ﯾﻜﻮن ﻛﻞ إﻧﺴﺎن ﻣﻔﺘﺎﺣﺎً ﻟﻠﺨﯿﺮ ﻣﻐﻼﻗﺎً ﻟﻠﺸﺮ، ﻓﯿﻜﻮن ﺳﻔﯿﺮاً ﻟﺒﻼده ﻓﻲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج، وﻣﺜﺎﻻً وﻗﺪوة ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻤﯿﺎدﯾﻦ، وﯾﻘﻮم ﺑﺈﺻﻼح ﻣﻮاطﻦ اﻟﺨﻠﻞ، وﯾﺬود ﻋﻦ ﺣﯿﺎض ﺑﻼده واﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺠﺐ أي ﺿﺮر ﻗﺪ ﯾﻘﻊ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﻟﻤﻮﻋﻈﺔ اﻟﺤﺴﻨﺔ واﻟﺠﺪال ﺑﺎﻟﺘﻲ ھﻲ أﺣﺴﻦ .

الى كل من حجبت عنه صورة الحق اتجاه الوطن والمواطن, فالكل شركاء بهذا الوطن, مسالة الحوار من الضروريات التي نادى بها اصحاب الرؤيا المعتدلة في بناء الدولة العصرية العادلة, لا من اجل بناء دولة ذات طابع ولون واحد ,مستند على فتاوى ما انزل الله بها من سلطان , منافية للحقوق الانسان وحق الانسان باختيار النمطي الذي يرغب العيش به مستندا لقول الله عزوجل....(( اتبعوا ماانزل اليكم من ربكم ولاتتبعوا من دونه اولياء.....)) الاية3من سورة الاعراف....

اي ان الانسان يتبع من سار على نهج ال بيت الرسالة ,لا من يتبع خطاء الشيطان وجنوده , ممن كيف وسخر الفتاوى لقتل ال والانسان وتهجير وتدمير كل من يتعارض مع اعتقاداتهم الشيطانية, انهم الوهابية وما تسمى القاعدة اوجبهة الذلة والخذلان.

فاليوم ندرك ماذا يجري على الساحة العراقية, ارهابيون متخندقون من اتباع البعث الكافر والقاعدة لضرب وقتل ,كل من يريد نجاح التجربة الديمقراطية ,وتحرير الانسان من التبعية والدكتاتورية ونظام الحزب الواحد.

ورغم فشل الحكومة في توحيد مكونات الطيف العراقي الواحد, بل استطاعت الحكومة من ان تكون العامل الاساسي بتوفر الاجواءللخلايا ا لارهابية النائمة بالعودة بالظهور وبشكل علني متحدية الحكومة . بل الادهى من ذلك استخفوا بالدولة ورفعوا شعارات طائفية وصور تمجد باكبر دكتاتور في العراق ورايات ليست لها صلة بعراقنا.

بل رفعوا السلاح وقتلوا الجيش والشرطة متحدين سياسات الحكومة وتهجير المواطن وقتلة على اساس طائفي, وبدعم من تركيا والسعودية وقطر , بل ان المخطط اصبح اكثر خطورة غلى سوريا والعراق ولبنان.

حينما اعلن تنظيم القاعدة بضم واتحاد جبهة الذل والخذلان(جبهة النصرة) مع القاعدة الشيطانية في العراق بانهم امتداد لهذه الجبهة المقاتلة في سوريا. وهذا اول الوهن ياحكومة بغداد؟؟؟؟؟.

هل ادركتم الان ان الازمات وتهميش الاخرين وعدم الالتزام بالدستور وعدم تفعيل واقرار القوانين ستلقي بالبلد نحو الهاوية.؟؟

عدوكم لدية استيراتجية واضحة المعالم ومدعومة اقليميا من جميع النواحي(( اعلامي ومالي ولوجستي بكافة انواعة وووووو))....

اين انتم ياحكومة بغداد..؟ فعدونا يتربص ويكاد يكون على الابواب. لاقدر الله بعد انهيار سوريا , هل سيكون العراق محطة ل (( حبهة النصرة)) حبهة الذل والخذلان.؟

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:44

قصف مدفعي تركي على منطقة أورامار

 

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 9 نيسان الجاري وبين الساعة 16.00 و17.00 قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس منطقة أورامار "منطقة شهيد غفور" التابع لقضاء كفر بولاية جولمرك الكردستانية.

10 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

شفق نيوز

اكدت وزارة الصحة في حكومة اقليم كوردستان ان 30 شخصا فقدوا البصر بعد تلقيهم حقنا عن طريق الخطأ، مؤكدة اعتقال شخص تركي ورّدها الى الاقليم واحالة المتورطين للقضاء .

وقال وزير الصحة ريكوت حمة رشيد في مؤتمر صحفي حضرته "شفق نيوز"، إن "30 مواطنا اصيبوا بفقدان البصر بسبب اخذ حقنة (ابرة) في مشفى رزگاري في مدينة اربيل".

ولفت إلى أن "هؤلاء المصابين تم ارسالهم الى تركيا لغرض المعالجة".

واضاف رشيد ان "هذه الابر والبالغ عددها 73 ابرة تم ادخالها عبر منفذ ابراهيم الخليل من قبل شخص يحمل الجنسية التركية بشكل غير قانوني".

وتابع رشيد انه "تم شراء هذه الابرة من قبل موظف في شركة هوست ومن ثم تم شراء هذه الابرة من قبل اللجنة الخاصة لشراء الادوية والمستلزمات الطبية في دائرة صحة اربيل من دون اجراء فحص لها بعد ذلك تم ارسالها الى مشفى رزكاري ومشفى نانكي لغرض الاستخدام".

واكد وزير الصحة ان "هذه الابرة تستخدم اصلا لمرض السرطان، لكن تم استخدامها لمعالجة امراض العيون واصيب 30 شخصا الذي تلقوا هذه الابرة بمشاكل في البصر واحمرار العين وتم ارسالهم بعد ذلك الى مشفى ويس اي للعيون في اربيل من اجل المعالجة واجريت لهم العمليات الخاصة وقد تم هذا اليوم ارسال هؤلاء الى تركيا للمعالجة".

واضاف رشيد ان "الاجهزة المختصة القت القبض على التركي الذي ادخل الابرة الى الاقليم اضافة الى موظف شركة هوست اقدم على شراء هذه الابرة"، لافتا الى "احالة هؤلاء الى المحاكم قريبا".

كما اعلن وزير الصحة ان "اعضاء لجنة شراء الادوية والمستلزمات الطبية في دائرة صحة اربيل يحالون الى القضاء ايضا بسب هذا الحادث"، مؤكدا "احالة كل من تورط في ذلك الى المحاكم".

ع ب/ م م ص

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:39

الهاشمي يعتزم العودة لأربيل

غداد-أين

أعلن مكتب طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية الصادرة بحقه عدد من احكام الاعدام بتهم ارهابية عزم الهاشمي العودة لاقليم كردستان .

وذكر بيان لمكتب الهاشمي الإعلامي المؤقت في كردستان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "الهاشمي يعتزم العودة إلى مقره المؤقت في أربيل بإقليم كردستان بعد إنهاء اتصالاته في تركيا".

وأضاف البيان "بناءً على دعوة رسمية وصل إلى اسطنبول ليلتقي رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين".

وكان الهاشمي قد وصل إلى إسطنبول مساء الإثنين الماضي على متن طائرة خاصة وغادر مطار أتاتورك.

ولجأ الهاشمي الى اقليم كردستان وبقي فيه عدة أشهر وفتح مكتبا مؤقتا له في اربيل قبل مغادرته الى تركيا التي منحته الجنسية التركية وحق الاقامة الدائمة على اراضيها .

والهاشمي الذي زار قطر والسعودية قبل أيام، هو أحد قياديي القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي .

وأصدر القضاء العراقي عدة احكام غيابية بالاعدام بحق الهاشمي وعدد من افراد حمايته بتهم ارهابية وعمليات قتل وخطف وتفجير.

سهر كوسا / التقرير وتصوير

بحضور لجنة الرعاية الاجتماعية من قيادة الفرع السابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني وبالتنسيق مع لجنة محلية زمار للحزب الديمقراطي الكردستاني تم توزيع مبالغ مالية على ذوي الاحتياجات الخاصة والتي قدمت من حكومة إقليم كردستان والتي بلغ مقدارها الإجمالي (495450000) وشملت (367) مواطنا لمن لديه إعاقات حركيه وتخلف عقلي والأعمى و الصم و البكم والشلل والعاجزين وخصص (1350000) لكل فرد .

لذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين) منا ومن كل افراد المجتمع حق الاهتمام والرعاية والمراعاة لمتطلباتهم الخاصة ليرقوا بما لديهم من مهارات وقدرات وان يعينهم في امور حياتهم اليومية

وجرى حفل التوزيع في قاعة لجنة محلية زمار للحزب الديمقراطي الكردستاني

وكما أوعدت اللجنة هذه الشريحة بتوزيع وجبة جديدة لحين إكمال الإجراءات الأصولية والإدارية .

وأشاد اللجنة بدور لجنة محلية زمار ومساندتهما للأعمال الخيرية والإنسانية والمساهمة في تحقيق منافعها لخدمة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة

ان رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (المعوقون) وتأهيلهم وتدريبهم رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة ونبيلة,

كما انها أمانة في أعناقنا جميعاً ..

 

بدعوة من جمعية سوبارتو، وبحضور متميز من كتاب وإعلاميين ومهتمين بالتراث الكردي، ألقى الأستاذ طــه خليل محاضرة بعنوان: المرأة في التراث الغنائي الكردي وذلك في يوم الثلاثاء 9/ نيسان / 2013م في مركز جمعية سوبارتو – قامشلي.

في البداية افتخر المحاضر واعتز أنه يقدم محاضرته الأولى في قامشلي في مركز جمعية سوبارتو، وذلك بعد طول غياب عن المحاضرات ولأكثر من عشرين عاماً.

قدم المحاضر صورة عن المرأة الكردية في أغنيات تراثية شعبية، وبيّن المكانة التي تميزت بها المرأة في هذا التراث الغني بالمفردات والدلالات العميقة التي توحي بشموخ المرأة وعظمتها. وصرح أنه لا يدرك تماماً إذا كان الشاعر الكردي الشعبي حين كتب كلماته تلك كان يفكر من دوافع قومية أو عرقية، ولكنه واثق بأن الحدث الذي كان يتناوله يغرق فيه - أي في الحدث – كمأساة وملهاة تمران بشعب طيب بسيط، يجرّب الآخرون فيه أحقادهم وغلهم ولا إنسانيتهم.

ومن خلال النماذج التي قدمها المحاضر (بافي فخرو، بافي سيري، فليتي قتو، درويشي عفدي، كينج خليل، صالحي نوري، .....)، بدت المرأة ذات شخصية، وثقل اجتماعي، وسياسي حتى في تناول الجانب العاطفي في حياتها، كما إن النزوع القومي واضح يمتزج على الدوام بمشاعر المرأة الشخصية، مما قد يوضح الكثير من الجوانب المعتمة في المسيرة الكردية الاجتماعية والطبقية.

بعد السماع لبعض الأغنيات، ختم المحاضر محاضرته بكلمات أوضح فيها، بأن محاضرته هي إشارة صغيرة لمكانة المرأة في التراث الغنائي الكردي كما يراه هو، وقد يختلف البعض معه، ولكن لابد من قراءة متأنية، وعميقة في تراثنا الغني، وإجراء دراسات أكثر بهذا الشأن.

كما تم إغناء المحاضرة ببعض المداخلات القصيرة والاستفسارات المتعددة من قبل الحضور حيث تنوعت الآراء، والرؤى.

للمزيد يمكنكم التواصل مع صفحة الجمعية:

www.facebook.com/subartukomele

والبريد الالكتروني:

Subartukomele@hotmail.com

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:35

ليصبح اليطلك رمزا!- عبدالله الجيزاني