يوجد 994 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

صوت كوردستان: في الوقت الذي يتم بيع لتر البنزين في المدن العراقية بحوالي 450 دينار للتر، أرتفعت أرسعار الوقود في إقليم كوردستان ألى 1000 دينار للتر واحد. حكومة أقليم كوردستان تعزي سبب هذا الغلاء الى كثرة عدد السيارات و عدم حصولها على حصصها كما هي من الحكومة العراقية. هذا الشئ يحصل في وقت يتم أستخراج الوقود من عشرات الابار في أقليم كوردستان و توفر عشرات مصافي النفط أيضا الإقليم دون رقابة من الحكومة العراقية.

حول سبب عدم توفر وقود السيارات في أقليم كوردستان و أرتفاع أسعارة في الإقليم فقط حصلت صوت كوردستان على معلومات حول أنشاء عدد من مجاميع تهريب البنزين من أقليم كوردستان الى تركيا و سوريا. مجاميع التهريب هذه يديرها عدد من المسؤولين الكبار في أقليم كوردستان. حسب هذه المعلومات فأن تهريب الوقود لا يجري فقط عن طريق المعابر الحدودية و التي تعلم بها الحكومة العراقية و شعب كوردستان بل  أن تهريبا أخر لمادة البنزين  تجري عن طريق العديد من الطرق الغير رسمية و التي تدار بالتعاون مع أقليم كوردستان و مسؤولين أتراك و أكراد من سوريا.

يذكر أن سعر اللتر الواحد من البنزين في تركيا يبلغ أكثر 4000 دينار عراقي في تركيا  و أن سوريا تعاني في أزمتها  هذه من شحة في الوقود مما أدى الى تحول تهريب البنزين من أقليم كوردستان الى تجارة مربحة و نتيجة لمشاركة المسؤولين في أقليم كوردستان في هذا التهريب نراها  لا تقف ضد هذ التهريب و تتتهم بدلا من ذلك أطرافا خارج الاقليم بشحة الوقود و لكن حكومة الاقليم لا تعطي نفسيرا لسبب غلاء سعر البنزين في الاقليم خاصة أن الاقليم كما العراق يعمل بنظام التسعيرة الرسمية و ليس بنظام ألعرض و الطلب.

 

تجمع شباب الكورد - تجمع التضحيات والشهداء والمعتقلين ..

بدأت الفكرة قبيل انطلاقة الثورة السورية بشهر حيث تم إشاعة موعد 5-2-2011 في دمشق بداية الثورة السورية إلا أن ذلك كان مخططاً منا ومن ثوار الأوائل في العاصمة حيث بدأنا قبل هذا التاريخ في الاجتماع والتحضير عبر ورشة عمل ثورية تقيم الاجتماعات والتحضيرات في حي الاكراد – ركن الدين – وحرستا بدمشق ، وعندما كان الناشطين العرب يحضرون لتحديد موعد المظاهرة الأولى في العاصمة 15 -3- كنا نعمل ونخطط لإنطلاقة الثورة مبكراً في 12-3 وأنطلقنا في أول مظاهرة أمام جامعة دمشق كلية الحقوق والشريعة في البرامكة أول مظاهرة في الثورة السورية وكنا أكثر من 300 شاب وشابة كوردية وبمشاركة عربية خفيفة جداً وأعتقل خلالها مجموعة من الشباب الكورد وبدأنا في التحضير لموعد 15-3 شارك العشرات من شبابنا في المظاهرة الأولى في سوق الحميدية إلى جانب العشرات من الشباب العرب ومن ثم حضرنا لمظاهرة وزارة الداخلية في 16-3 وشاركنا فيها بالعشرات حتى تم إعتقال معظم شبابنا المشاركين وفي مقدمتهم الناشط نصر الدين أحمه وبعدها بدأنا فوراً بشكل رسمي في التحضير للإعلان عن تأسيس أول تنسيقية كوردية في الثورة السورية ومن حي الاكراد بدمشق ونجحنا في أواخر شهر آذار بإقامة أول مظاهرة شموع في ركن الدين وشارك فيها المئات من شبابنا الكورد حتى أن تم عقد الاجتماع الموسع للإعلان عن إنطلاقة تجمع شباب الكورد وبعدها فوراً أنطلاقنا نحو كافة الاحياء بدمشق ومن ثم إلى قامشلو والحسكة لإثارة المظاهرات هناك وبتاريخ 9-4-2011 أعلنا بشكل رسمي عن تأسيس تجمع شباب الكورد وبدأنا في المشاركة بالمظاهرات وقيادتها في عدة أماكن وتطور الحال حتى كانت المدن الكوردية ضمن برنامج التحرك وكانت قامشلو ومن ثم الحسكة وصولاً إلى عامودا وسري كانيه والدرباسية وخلال الشهور الستة الأولى تعرض العشرات من ناشطي التجمع إلى الإعتقال وفي مقدمتهم الناشطين ( بيروز – وجوان ) ومن ثم إستشهاد الناشط زردشت وانلي وصولاً إلى إعتقال عدد من ناشطي التجمع في الحسكة وقامشلو حتى أن تم إعتقال الكاتب والسياسي الكوردي الناطق الرسمي لتجمع شباب الكورد الاستاذ إبراهيم مصطفى ( كابان ) في كمين وسط العاصمة دمشق ، وخلال الشهور الـ 12 الأولى من عمر الثورة قاد التجمع وشارك في المئات من الاعتصامات والمظاهرات والاحتجاجات في دمشق وقامشلو والحسكة وسري كانيه والدرباسية وعامودا وكوباني والرقة وصولاً إلى عفرين ، وشارك شبابنا في المظاهرات التي كانت تقام في ألمانيا وسويسرا والسويد وأكرانيا وتوسعت القاعدة الثورية والجماهيرية للتجمع في قامشلو حتى باتت من أكبر التنسيقيات الشبابية الثورية ..

شارك التجمع في عدة اطارات شبابية وعقد كنفرانسه العام بقامشلو بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس تجمع شباب الكورد / قامشلو 10-4-2012 / وبحضور العشرات من الوفود وتغطية إعلامية ضخمة إلى جانب ..

فقد التجمع عدد من الشهداء إبتداءً بالقائد الشهيد سعيد وانلي ناشط في الحراك الثوري بحي الاكراد وأول كوردي أسس كتيبة عسكرية للدفاع عن حي الاكراد والثورة السورية 16-7-2012 إلى القائد الشهيد رعد بشو مسؤول لجان الحماية في تجمع شباب الكورد 30-9-2012 وصولاً إلى محاولة اغتيال سكرتير التنظيمي للتجمع الاستاذ عبد الغني حسين في وسط قامشلو بتاريخ 24-11-2012 ..

وأستمر ثوار تجمع شباب الكورد على نهج ودرب شهدائه وشهداء الثورة السورية وإلى هذا اليوم أصبحنا أكثر إصراراً وتصميماً على متابعة المسيرة معتمدين على طاقات شعبنا ونضاله وحراكه الثوري بعيداً عن التأثيرات مؤمنين بإستقلالية قرارنا .. حتى بات التجمع أفضل التنسيقيات الكوردية المنظمة ..

ومهما كانت الظروف والامكانيات والضغوطات والمعانات والتضحيات إننا ثائرون نحو تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والديمقراطية وسوريا لكل السوريين ثبت فيها الحقوق المشروعة للشعب الكوردية دستورياً ..

دماء شهدائنا قناديل تنير درب ثورتنا نحو الحرية ..

مستمرين في مقارعة النظام بكل الوسائل الثورية حتى إسقاطه ومرتكزااته ..

تحية لروح القائد الشهيد سعيد وانلي ورعد بشو وكافة شهداء الثورة السورية ..

الحرية لـ مسعود حسين ورفاقه وكافة معتقلي الثورة السورية ..

عاشت سوريا لكل السوريين ويسقط الطاغية بشار الأسد ..

للتواصل : الفيسبوك / الهاتف / الإيميل :

الصفحة الرسمية //https://www.facebook.com/tecemoohshbabkurd

صفحة أرشيف فيديوهات مظاهرة التجمع / https://www.facebook.com/vedyutecemooh

الهاتف الرسمي لمكتب الإعلام // 00905434757387

الإيميل الرسمي للتجمع // هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المكتب الإعلامي لتجمع شباب الكورد – سوريا

10-4-2013


يقول الشيخ القبانجى فى إحدى محاضراته أن النبى محمد قد (إبتكر) النبوة، و بعبارة صريحة أكثر، يريد الشيخ أن يقول لنا أن محمدا لم يبعث نبيا من قبل الله، و إنما أوجدها و زعمها لنفسه.  و مع أن كلمة "إبتكر" ليست دقيقة تماما فى هذا الشأن لأن النبى محمد لم يكن ذكيا بما فيه الكفاية لإبتكار نمط جديد من الزعامة المركبة الروحية و الدنيوية لم يعرفها الإنسان من قبل.  بل و كعادته سرقها من بنى إسرائيل الذين هم من إبتكروها، و ربما هم بدورهم أخذوها من الأقوام القديمة الأخرى التى عاشت فى المنطقة.  و مع كل ذلك نرى أن مجرد القول بأن محمدا قد إبتكر النبوة من قبل شخص محسوب على أهل العمائم و من عائلة دينية معروفة ( أخوه إمام جمعة النجف السيد صدر الدين القبانجي) له دلالاته الواضحة و هو كاف بأن نقول (و شهد شاهد من أهلها) و أن "الحقيقة" بدأت تدق الأبواب بقوة صارخة بوجوه المزورين و المزيفين و تطالبهم بأن يكفوا عن نشر أكاذيبهم و تضاليلهم بين الناس.  و فى إعتقادى أن ما نشهده اليوم مما أسموها بالصحوة الإسلامية أو بصحوة المسلمين هى آخر صحوات الدجل و الشعوذة و آخر شهقة سيلفظها هذا الداينصور الخرافى الذى قام على الكذب و السيف المسلط على رقاب الناس ( بعثت بين يدي الساعة بالسيف وجعل رزقي تحت ظل رمحي)*. أقول أنها آخر الصحوات لأن "الحقيقة" التى طمست بالإرهاب و الترويع بدأت تمد بقامتها بثقة و شجاعة و بدأت كل يوم تنمو و تكبر و تظهر علانية كالشمس الساطعة التى ستغطى كل ركن و زاوية تتعشعش فيها ظلمات الدجل و الكذب التى يسرح و يمرح فيها الظلاميون المزورون أعداء الإنسان و الإنسانية.  إن ظهور معممين شرفاء من أمثال الشيخ الجليل (أحمد القبانجى) أصبح أمرا لا مفر منه بفعل  إنتشار المبادئ الإنسانية و خروجها من نطاقها الجغرافى المحدد نحو آفاقها الرحبة و ذلك بفعل التسهيلات العديدة لتكنولوجية وسائل الإتصالات المتطورة التى تشهدها البشرية و التى جعلت العالم كما يقولون تبدو و كأنها قرية صغيرة متطورة.  كما يثير الشيخ القبانجى مسألة فاتت الكثيرين من المهتمين فى مسألة إكثار النبى محمد من الزوجات معظمهن شابات فادرات على الإنجاب.  المخالفون قالوا أنه كان متعطشا للنساء و ذكروا فى ذلك روايات عديدة منها انه كان يدخل على جميع نسائه فى ليلة واحدة و بغسل واحد!  و أما المؤيدون فقد قالوا أن إكثاره من الزوجات و ملكات اليمين مما أفاء الله عليه فى الغزوات (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ)-الأحزاب -الآية 50، او حتى من النساء اللاتى عرضن أنفسهن عليه ( و إمرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبى إن أراد النبى أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين)-نفس السورة و الآية فى أعلاه، كان مرده التقارب مع القبائل التى عاشت فى الجزيرة آنذاك كى يلين قلوب زعمائها و يخففوا من مواقفهم المتشددة إزاء رسالته. و أما الشيخ القبانجى فله رأى آخر يخالف الرأيين، فهو يقول أن النبى محمد أراد أن يتشبه بأنبياء اليهود بأن يكون له أولاد يرثونه النبوة و السلطة من بعده كما ورث أولاد النبى إبراهيم عنه النبوة مثل إسحق و يعقوب و يوسف أو كما (و ورث سليمان داود)-النمل-الآية 16 ، و هذا هو السر فى أنه تزوج هذا العدد الكبير من النساء!  و هو رأى فيه الكثير من الوجاهة و الرجاحة كما سنرى فيما بعد.   ويستطرد القبانجى فى حديثه، أن النبى محمد إنتظر مدة (18) سنة كى ينجب منهن أولادا يرثون نبوته فلم يفلح فى مسعاه، و إضطر بعد يأس شديد أن يغلق باب النبوة ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما) سورة الأحزاب -الآية 40 .  و نتساءل فى هذا الصدد، لماذا لم يغلق النبى محمد باب النبوة و يزعم نفسه آخر الرسل و الأنبباء فى أثناء وجوده فى مكة؟  و لماذا فى المدينة و فى أخريات سنواته؟ الجواب المنطقى الذى يتوافق مع سير الأحداث -كما يقول الشيخ القبانجى- لأنه لم يرزق بولد يرثه النبوة و لذا فقد أراد أن يسحب البساط من تحت أرجل الذين قد يزعمون من بعده او فى أثناء حياته أنفسهم أنبباء فيخطفوا منه بريق النبوة و يموت بفعل الزمن ذكره.  و هذا ما حدث فعلا، فقد ظهر فى أثناء حياته فى اليمن (الأسود العنسى) و زعم نفسه نبيا و حقق نجاحات عسكرية ضد الفرس و إستطاع أن يطرهم من اليمن، بل أنه  إستطاع أن يطرد منها عامل النبى محمد "معاذ بن جبل" و إستولى على صنعاء و نجران و الإحساء و حضرموت.  و أما النبى المزعوم الثانى فهو (مسليمة بن حبيب الحنفي) الذى ظهر فى اليمامة و آمن به أهلها أصبح له نفوذ كبير فى شمال الجزيرة. و هكذا أصيب النبى محمد بخيبة أمل شديدة بعد إنتظار طويل فى أن يرزق بولد، و وجد نفسه مضطرا بأن يغلق باب النبوة و يعلن نفسه آخر الأنبياء. و مما يدعم هذا الرأى أن النبى محمد قال لإبن عمه (على بن أبى طالب) مشبها نفسه بالنبى موسى (ألا ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبى من بعدى**) و كان ذلك فى التاسعة للهجرة- أى قبل موته بعامين فقط -و كان متوجها لغزوة تبوك ضد الروم. و بالرغم من أن هارون كان نبيا مثل أخيه موسى، إلا أن النبى محمد كان يريد ان يرثه أولاده من صلبه النبوة مثل أنبياء بنى إسرائيل كما أسلفنا و لذلك قال لعلى بن أبى طالب العبارة (إلا أنه لا نبى من بعدى).  و هكذا لما أيقن النبى محمد انه لا أمل له بأن يرزق بولد من صلبه بعد موت إبنه إبراهيم من جاريته مارية القطبية، خشى -و هو فى آخر سنوات عمره- أن يموت دون ان ينجب بولد يرثه (و ورث سليمان داود) و بالتالى يفقد بنو هاشم السلطة الدينية و الدنيوية داخل قريش، لذا سارع بإخراج زيد عن أبوته -كان الناس ينادونه ب(زيد بن محمد)- ليعبد الطريق لأبناء إبنته فاطمة و يجعلهم أهل بيته، فهى من صلبه و أولادها يعتبرون أحفاده. و بهذه الطريقة يكون قد حقق هدفين، أولهما أنه سوف يذكر كما يذكر أنبياء اليهود مع آل بيتهم مثل (آل إبراهيم و آل يعقوب)، و ثانيا انه بعد موته سيبقى بنى هاشم فى زعامتهم على القريش. و من هنا يبدو جليا واضحا السبب الذى دعاه بأن يجمع فاطمة و أبناءها مع زوجها (على بن أبى طالب) تحت الكساء و يقول (اللهم هؤلاء أهل ببتى)-أنظر حديث الكساء*** و السؤال الوارد فى هذا المجال هو، ماذا لو كان النبى محمد قد رزق بولد عاش بعده؟  هل كان ولده سيرثه النبوة ؟  الجواب لهذه الأسئلة نجدها فى الرواية التى ينقلها لنا إبن ماجة: ( عن ابن عباس قال  لما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إن له مرضعا في الجنة ولو عاش لكان صديقا نبيا ولو عاش لعتقت أخواله القبط وما استرق قبطي****).  و بحسب هذه الرواية أنه لو عاش إبنه (إبراهيم ) من مارية القطبية لكان قد ورث هنه النبوة و لأصبح يقال له (آل محمد و آل إبراهيم) تماما مثل أنبياء بنى إسرائيل (آل إبراهيم و آل يعقوب).  و فى هذه الحالة، هل كان النبى محمد يجمع فاطمة و أولادها و زوجها تحت الكساء و يقول اللهم هؤلاء أهل بيتى؟!
كه مال هه ولير
المراجع
* الحديث ( بُعِثْتُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ بِالسَّيْفِ حَتَّى يُعْبَدَ اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَجُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي وَجُعِلَ الذِّلَّةُ وَالصَّغَارُ عَلَى مَنْ خَالَفَ أَمْرِي وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) مسند أحمد مسند المكثرين من الصحابة- بعثت بين يدي الساعة بالسيف.
** صحيح مسلم-كتاب فضاءل الصحابة-باب فضائل على بن ابى طالب:  (عن سعد بن أبي وقاص قال  خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال يا رسول الله تخلفني في النساء والصبيان فقال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي ).
*** حديث الكساء-مسند أحمد-باقى مسند الأنصار-اللهم هؤلاء آل محمد:
( 26206 حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا علي بن زيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمة  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة ائتيني بزوجك وابنيك فجاءت بهم فألقى عليهم كساء فدكيا قال ثم وضع يده عليهم ثم قال اللهم إن هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد قالت أم سلمة فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي وقال إنك على خير)-
****  سنن إبن ماجة-كتاب الجنائز-باب ما جاء فى فى الصلاة على إبن رسول الله صلى الله عليه و سلم و ذكر وفاته.

محللون: من شأن هذه المبايعة أن تلحق تهمة تشجيع الإرهاب بأنظمة حكم عربية شجعت آلاف الشباب على 'الجهاد' ضد الأسد.

ميدل ايست أونلاين

بيروت - اعلنت جبهة النصرة الاسلامية التي تقاتل ضد بشار الاسد، مبايعتها الاربعاء زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، لتثير مزيدا من الجدل حول طبيعة الصراع الدائر في سوريا وموقعه ضمن ما عرف بـ"ثورات الربيع العربي".

وظل النظام السوري يؤكد منذ بداية النزاع على انه لا يواجه احتجاجات مشروعة وإنما مجموعة من المقاتلين الإرهابيين.

ورفضت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة دعوات متكررة من بعض الدول العربية ومن سوريين بالتدخل العسكري في سوريا.

وقال مراقبون ان واشنطن كانت على علم مسبق من أي تدخل لإزاحة الاسد يمكن ان يستفيد منه أتباع القاعدة لذلك لم تكتف بالحياد بل ذهبت الى حد إعلان جبهة النصرة منظمة ارهابية.

وقال المسؤول العام للجبهة ابو محمد الجولاني في تسجيل صوتي بث عبر مواقع الكترونية "هذه بيعة من ابناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ ايمن الظواهري (...) فإننا نبايعه على السمع والطاعة".

ويرى محللون أن من شأن هذا الإعلان أن يمثل حجة إضافية للنظام ومناصريه إقليميا ودوليا على أن النزاع الدائر في سوريا لم يعد مطلقا مجرد احتجاجات مطلبية شعبية ضد نظام مستبد وإنما هي مواجهة سورية ضد إرهاب يشكل خطرا على المنطقة خاصة اذا ما اضيف اليه التقارب المعلن بين تنظيم القاعدة في العراق وجبهة النصرة رغم اعلان الأخيرة عدم علمها بالاندماج المعلن في العراق بين الفصيلين.

وتنصل الجولاني في الوقت نفسه من إعلان دولة العراق الاسلامية تبنيها والاندماج تحت راية واحدة، لكن مبايعة أيمن الظواهري تجعل الفصيلين بالضرورة تحت راية واحدة وموحدين على هدف مشترك واحد متشابه في العراق وفي سوريا المتجاورين.

واكد الجولاني ان الجبهة لم تستشر في اعلان الفرع العراقي للتنظيم، تبنيها وتوحيد رايتهما تحت اسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

وشدد الجولاني على ان الجبهة "ستبقى كما عهدتموها" بعد اعلان البيعة الذي "لن يغير شيئا في سياستها".

واضاف "ستبقى راية الجبهة كما هي لا يغير فيها شيء"، مؤكدا في الوقت نفسه "اعتزاننا براية الدولة (الاسلامية في العراق) ومن حملها ومن ضحى ومن بذل من دمه من اخواننا تحت لوائها".

وكان البغدادي قال الثلاثاء في رسالة صوتية ان جبهة النصرة "ما هي الا امتداد لدولة العراق الاسلامية وجزء منها"، معلنا "الغاء اسم دولة العراق الاسلامية والغاء اسم جبهة النصرة وجمعهما تحت اسم واحد هو الدولة الاسلامية في العراق والشام".

ولم تكن جبهة النصرة معروفة قبل بدء النزاع السوري قبل عامين، وظهرت في الاشهر الاولى للنزاع مع تبنيها تفجيرات استهدفت في غالبيتها مراكز عسكرية وامنية، ثم برزت كقوة قتالية اساسية، قبل ان تدرجها واشنطن على لائحة المنظمات الارهابية.

ويقول محللون إن من شأن هذا المنحى الخطير الذي انتقل اليه الصراع في سوريا ببيعة جبهة النصرة للقاعدة، ان يضع المملكة العربية السعودية ودولة قطر وانظمة الحكم الإسلامية في تونس ومصر بشكل خاص في موقف لا تحسد عليه وهي التي ظلت منذ اندلاع النزاع تحشد الشباب في تلك الدول في دعم استثنائي للـ"جهاد" في سوريا.

وتعترف السعودية بأن عددا غير معلوم من شبابها "يجاهد" في سوريا، وتحديدا في صفوف "جبهة النصرة" التي تعمل منفصلة عن الجيش السوري الحر، رغم ان مسؤولا أمنيا سعوديا رفيعا سعى الثلاثاء إلى التقليل من أعداد السعوديين الذين توجهوا للقتال في سوريا "ليست كبيرة".

كما تعترف أيضا بأن عددا كبيرا من السعوديين يتبرعون ربما لجبهة النصرة المتشددة وأن اموال هذه التبرعات غير معلومة القيمة وإلى اين تتجه.

وحذرت وزارة الداخلية السعودية الثلاثاء من الانسياق للدعوة إلى جمع التبرعات "غير المصرح بها رسميا" للسوريين نظرا لاحتمال وقوع عمليات نصب او وصول الاموال إلى "جهات مشبوهة".

ومن جهتها، لم تتوان قطر، التي سعت بكل جهدها إلى اسقاط النظام السوري بقوة السلاح، دون ان يبدو عليها أي خوف من سيطرة المتشددين على السلطة لاحقا، عن تقديم كل اشكال الدعم المادي والإعلامي لهم.

ونشط عدد من مشايخ السلفية الوهابية المعروفون بعدائهم الشديد للشيعة في حشد الدعم للجهاد في سوريا "ضد النظام العلوي حليف ايران الشيعية الفارسية"، وسعوا إلى تجنيد الشباب من أكثر من دولة عربية.

وتحدثت التقارير عن أموال قادمة من بعض الدول الخليجية استخدمت في تجنيد شبان تونسيين وتسفيرهم عبر ليبيا وتركيا للذهاب إلى ساحة القتال في سوريا.

ويقول محللون إن مبايعة جبهة النصرة لأيمن الظواهري سيكون له ما بعده في الداخل السوري.

ولئن وجدت كل القوى السورية المقاتلة ضد نظام الاسد، والتي تقول انها تسعى لبناء دولة ديمقراطية على انقاض الاستبداد، صعوبات عديدة في ما قبل، لإقناع الغرب وخاصة واشنطن بدعمها ضد آلة حرب نظامية قوية، فإن دعمها سيكون أصعب من هنا وصاعدا، قبل أن تعلن موقفا واضحا من علاقتها بجبهة النصرة.

والثلاثاء، وبعد إعلان تنظيم القاعدة في العراق اندماجه مع جبهة النصرة، اعلن الجيش السوري الحر الذي يقاتل جيش النظام، تمايزه عن الجبهة.

وقال المنسق الاعلامي والسياسي للجيش الحر لؤي مقداد ان "جبهة النصرة لا تتبع للجيش الحر. ولا يوجد قرار على مستوى القيادة بالتنسيق معها".

واضاف ان هدف الجيش الحر واضح وهو "اسقاط النظام وايصال الشعب الى الدولة الديموقراطية التي يطمح اليها"، مشددا على انه "لا يحق لنا او لاحد ان يفرض اي شكل من اشكال الدولة على السوريين" الذين سيختارونها في صناديق الاقتراع.

وتمنى "لو يكون تسليح الجيش الحر وتجهيزه وتمويله كافيا لكي يستغني عن اي طرف آخر".

وقال "طالما ان الجبهة موجودة وممولة ومسلحة (...) يحصل احيانا تعاون بحكم الامر الواقع"، وهو "نوع من التعاون التكتيكي الموضعي"، ميدانيا.

من جهتها اعتبرت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) ان اعلان تنظيم القاعدة في العراق تبنيه لجبهة النصرة يضع "مصداقية الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والدول المستقلة امام اختبار حقيقي عليها خلاله الاختيار بين الانحياز للإرهاب ممثلا بالقاعدة التي تضرب سوريا (...) او الاعتراف بحق الشعب السوري وحكومته بمكافحة الإرهاب انسجاما مع الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن".

واعلنت فرنسا رغبتها بالبحث مع شركائها الاوروبيين وفي مجلس الامن في احتمال ادراج جبهة النصرة على قائمة المنظمات الارهابية، لكن مبايعة الجبهة للظواهري قد يعجل بتغيير جذري في الموقف الفرنسي الذي يجتهد في محاولة لإيجاد صيغة غربية مقبولة لتسليح المعارضة السورية.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مستشار رئيس الجمهورية خالد اليعقوبي، الأربعاء، أن السلطة التنفيذية خطت خطوات كبيرة باتجاه تنفيذ أغلب مطالب المتظاهرين، فيما أشار إلى أنها أنهت بعض التعديلات وعلى مجلس النواب النظر فيها.

وقال اليعقوبي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السلطة التنفيذية خطت خطوات كبيرة باتجاه تنفيذ أغلب مطالب المتظاهرين ومن ضمنها بعض التعديلات في قانون المساءلة والعدالة وبعض التشريعات الأخرى"، مبينا أن "ما صوت عليه في مجلس الوزراء خطوة أولية تتطلب تصويت مجلس النواب".

وأشار اليعقوبي إلى أن "بعض الكتل السياسية تستغل هذه القوانين لمحاكاة جماهيرها، مع قرب الانتخابات"، مشيرا إلى أن "مجلس الوزراء أدى ما عليه وألقى الكرة في ملعب مجلس النواب وعلى النواب النظر بهذه القوانين وفرز الصالح للشعب العراق".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18  شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

ولاقى إقرار تعديل القانون ردود فعل رافضة من قبل كتلتي الأحرار والفضيلة النيابيتين، حيث أعلنت كتلة الأحرار، عن عزمها منع تمرير تعديل قانون المساءلة والعدالة، مؤكدة أن وزراءها لم يصوتوا على تعديل القانون خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية.

السومرية نيوز/بغداد
أفاد مصدر مطلع، الأربعاء، بأن اجتماع التحالف الوطني مع وفد القوى الكردية بدأ في بغداد، مشيراً إلى أن الاجتماع يضم قياديين من الكتلتين.

وقال مصدر في مكتب رئيس كتلة التحالف البرلمانية إبراهيم الجعفري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أعضاءً من التحالف الوطني والقوى الكردستانية بدءوا عصر اليوم اجتماعهم لبحث المسائل العالقة بين الطرفين".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "الحضور من التحالف الوطني هم رئيس التحالف إبراهيم الجعفري ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون البرلمانية ورئيس كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بهاء الأعرجي ورئيس المؤتمر الوطني العراقي النائب احمد الجلبي، إضافة إلى النواب حيدر العبادي ومحمد الأسدي وخالد الأسدي"، مشيراً إلى أن "الاجتماع ضم أيضاً وزيري النقل وهادي العامري والعدل حسن الشمري عن التحالف الوطني".

وتابع بالقول أن "ممثلي القوى الكردية في الاجتماع هم رئيس كتلة التحالف الكردستاني البرلمانية فؤاد معصوم ورئيس كتلة تغيير البرلمانية سردار عبد الله والنواب ياسين احمد وديندار دوسكي، إضافة إلى نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس".

يشار إلى أن القيادات الكردية عقدت، الاثنين (8 نيسان 2013)، اجتماعاً موسعاً برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ومشاركة قادة الكتل الكردستانية في البرلمان الاتحادي والوزراء الاتحاديين وعدد من قادة القوى السياسية، وتم تشكيل لجنة خماسية كلفت بنقل رسالة جوابية بمطالب القوى الكردستانية إلى التحالف الوطني، وفي ضوء إجابات الأخير ستحدد القوى الكردستانية موقفها من عودة وزرائها ونوابها إلى الحكومة والبرلمان الاتحاديين أو مقاطعة بغداد بشكل كلي".

وكان وفد رفيع المستوى من التحالف الوطني بحث، الأربعاء (03 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 19:53

بَعثٌ مضى ..وبَعثٌ حَضر..!- اثير الشرع

سؤالٌ دار في ذهني, مُنذ أن بَدأت الحرب التي شنها التحالف الدولي ,بقيادة امريكا ضد نظام ديكتاتور العراق, وهذا السؤال هو, هل فعلاً الغاية من هذه الحرب ,هو إنهاء الديكتاتورية أًم إستبدال الديكتاتورية بأخرى ؟! وحصلتُ على الجواب ,منذ أن بدأت الأزمات أخذت تتجه بأتجاه التصعيد ,وليس التصفير.كلنا نعلم ,حجم التضحيات الكبيرة التي قدمها المجاهدون العراقيون ,الذين قارعوا الديكتاتور هدام وزبانيته ,في الأهوار وفي كردستان وفي شتى انحاء العراق ,مقابر جماعية ,قتل عشوائي,تهجير قسري,عبودية ,ذل, قتلٌ على الهوية ,حروب لا ناقة لنا منها ولا جمل ..!نعم. كانت هذه إنجازات (القائد الضرورة) تجاه شعبه !الذي ظُلم ويُظلم حالياً,فدائيي صدام تلك كانت تسمية ,اطلقها الطاغية هدام,على مجموعة كوّنها لذبح من يقف في وجهه ,,ويقول كلا للباطل ..! وجميعنا نعلم ,إن البعثيين الصداميين ,عاهدوا (هدامهم)! على الولاء والطاعة وذبح المعارضين,وما حصل إبان الإنتفاضة الشعبانية عام 1991من إبادة جماعية لمن لم يرتضي الذل ,كانت فاجعة إنسانية تغاضى عنها العالم بأسره,ولم يردع هذا المجرم المقبور أي رادع,إن ضحايا النظام السابق فاقت الخيال ..!وتكتشف الى يومنا هذا , مقابر جماعية تضم رفات نِساءٌ واطفال ,ذنبهم انهم أرادوا الحياة ..ولم يستجيب لهم القدر,!ولم يُكافئ الشُهداء بعدَ سقوط الصنم ,مباشرةً ,بل فوجئنا بتكريم كل شهيد من شهداء المقابر الجماعية وشهداء الكرد الفيلية وشهداء حلبجة ,بقانون تعديل المسآلة والعدالة ,والذي أتاح لقتلة هؤلاء الشهداء ويبشرنا بعودة ,البعثيين ,وفدائيي هدام ,وهذا يعني عودة البعث من جديد ,وكأن شيئاً لم يكن ,!(عفا الله عما سَلَف) !!يقتلوننا بدم بارد , وينبشون قبورنا حقداً,ونقول عفا الله عما سلف !!ذبحونا ,وسقت دماؤنا كل شبر من أرض العراق ,ولم ينصف تضحياتنا ,من جاء بعد سقوط النظام المجرم,لم ينصف تلك التضحيات ,بل كافئ الذي قتل وذبح,ونكّل ..عاد البعث !! وعادت الرسالة الخالدة التي كُتبت اسطرها ,بدماء الابرياء ,الذين قتلوا ولا ذنب لهم ,وهلهولة للبعث الصامد !!والف مبروك لكل البعثيين وفدائيي هدام , عودتكم ,لا تثني عزيمتنا على التغيير,وبعثكم الجديد ,سينهار ولن نجاملكم ,أو نكافئكم ..لأننا ولدّنا من رحم معاناة المواطن ,وانتم ولدتم كمصاصي دماء المواطن ,عجباً !! عرفنا الدعوة حزباً ,قارع البعث , لكننا فوجئنا إن السيد امين عام حزب الدعوة ,يضع اللحن الجديد لعودة البعث الكافر ..

اثيرالشرع

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 18:30

مفخخات وملغمات,دستورية - بقلم :-مفيد السعيدي

نعيش هذه الأيام أنهيار أمني وسياسي مما ينعكس سلباً على الشارع والمواطن. فدائما نسمع بسيارة مفخخة أو عبوة ناسفة عبر شاشات التلفاز,يعرض مدى الدمار والخراب الذي خلفته تلك المفخخات , كيف لك أن تسمع تلك الأصوات المدوية جراء الأنفجارات التي تحصد أرواح الأبرياء كما تسبب ذعراً داخل المجتمع صغاًر وكباًر . كيف أن تكون هناك مفخخات بين الأوساط السياسية وداخل الأروقة البرلمانية والرئاسية ويتداولون بها بينهم فعندما تنفجر واحدة من تلك الملغمات بينهم , ليس كألتي تحدث بالأسواق على الأبرياء , مفخخاتهم تمهد لتلك التي تحدث على عامة الناس. فنتيجة ذالك التناحر هو الانحراف عن مسار الدستور وذهابهم وراء الأتفاقات ,"ألآتفاق هو جلوس أطراف متعددة على موضوع معين للخروج بمقررات و بإمكان أي طرف نقض ذالك الاتفاق" ,هذا ما يحدث ألان في العملية السياسية , تتصاعد وتتفاقم التوتر يلجئون إلى كتاب مركون في زاويا المكاتب الفخمة . فالائزمة الأخيرة التي دائما تحصل بين طرفيين أو قطبين مهمين هي المادة (140) من الدستور التي تشغل شغل الجميع فيعتبرونها لغم دستوري ,كتب هذا الدستور في بداية للحكم الديمقراطي بعد سقوط الصنم .وهوالأول بتاريخ العراق يكتب دستور دائم بايادي عراقية ضمن حقوق المواطن ويحتوي على(144)مادة ورغم ما جاء به هو قابل للتعديل ,نعم هناك مواد وفقرات تحتاج الى تعديل وبعد أن تعرض للتصويت على المواطن. كما يلوحون بألتعديل أغلب السياسيين, فجاء على لسان رئيس الوزراء عبر شاشة احدى الفضائيات, وغيره من على سدة الحكم بان الدستور (مفخخ وملغم ) وكذالك تشبه بحال العبوات والسيارات المفخخة فالاثنين يحدثن دوي ودمار لكن بطريق ثانية ,واتفق معهم بهذا النعت للدستور, إذا خالفوه وأجتهدوا بفقراته كي يماشي متطلباتهم كما حدث للمحاكمة الاتحادية التي تنظر بجرائم الدكتاتور في النظام السابق الذي نصت عليه المادة (130) من ألدستور ,هل انتهت تلك المحكمة من حسم جميع الملفات العالقة بجرائم البعث ؟! التي لآتزال هناك مقابر جماعية لم يتم العثور عليها لحد ألان!! , وكما ضمن حق المواطن في التظاهر السلمي "بالمادة(36) ثالثا وان تنضم بقانون, بنفس الوقت يعتبر التظاهرات الطائفية والتحريضية على العف بانها جريمة" . فتلك المواد التي لم يعمل بها أو عمل بمزاجية وحسب حاجتهم لها فكل مادة وفقرة بما جاء به يسمونه مفخخة لانها تتعارض مع مصالحهم وتتقاطع مع تلك ألآتفاقات فمن الطبيعي يسمونه ممتلئ بالمفخخات وملغمات ..

بقلم :-مفيد السعيدي

صوت كوردستان: بعد أجتماع عقدته اليوم المعارضة الكوردية و المتمثلة بحركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية بحثت فيها الطلب الذي تقدم به حزب البارزاني و حزب الطالباني الى المعارضة الكوردية و طلبت فيها تمديد مدة رئاسة البارزاني لمدة سنتين أخريين أو الموافقة على ترشيحة كرئيس للإقليم لدورة ثالثة، في نهاية هذا الاجتماع صرحت المعارضة الكوردية على أنها رفضت طلب حزب البارزاني و حزب الطالباني و أعربوا التزامهما بدستور أقليم كوردستان و الذي فيه لا يسمح لرئيس الإقليم بترشيح نفسة لاكثر من دورتين أو تمديد مدة رئاسته دون حصول حرب أو كارثة طبيعية.

بصدد طلب أعادة النظر بدستور إقليم كوردستان رشحت الى صوت كوردستان معلومات بأن المعارضة و افقت على أعادة النظر بدستور الإقليم بشكل أجمالي و ليس فقرة و احدة فقط و المتعلقة بتمديد مدة الرئاسة و أعطاء البرلمان الحق بتمديد مدة الرئيس.

يذكر أن المعارضة الكوردية و حزب الطالباني أيضا تقدموا بطلب الى حزب البارزاني بأعادة النظر في دستور الإقليم و لكن حزب البارزاني رفض ذلك و يريد تغيير فقرة واحدة فقط يعطي بموجبة الحق للبارزاني تمديد مدة رئاسته و ترشيح نفسه و حذف شرط الدورتين من الدستور.

رفض المعارضة الكوردية لطلب البارزاني قد يؤدي الى لجوء البارزاني الى الأغلبية البرلمانية مع حزب الطالباني لتمرير مطالبة و هذا لربما سيؤدي الى نشوب أعتراضات جماهيرة في الإقليم.

صوت كوردستان: أصدرت محكمة دهوك اليوم حكما بالسجن لمدة سنتين على سيد أكرم مدير كمرك أبراهيم خليل السابق بتهمة التحايل و حسب المادة 316 و. و كانت سلطات إقليم كوردستان في مدينة زاخو قد قامت بأختطاف سيد أكرم في 1.11.2011 و تبين بعد ذلك أنه مسجون في زاخو و لا يزال مسجونا الى الان. و لم تنشر المحكمة الى وسائل الاعلام التهم الموجهة الية كما لم تقبل حكومة الإقليم على عكس طبيعتها النظر في قضية سيد أكرم. حسب العديد من المصادر فأن حكومة البارزاني عاقبت سيد أكرم و قامت بمحاكمته على تهم غير حقيقية و باطلة بينما المجرمون و الفاسدون يسيطرون على أقليم كوردستان.

قد تكون المنظومات الإيديولوجية و فلسفات التاريخ مصدراً مهماً من مصادر الوعي و أداة للتثقيف والتنوير، لكنها قد تكون في المقابل أداة للتزييف والتضليل، خاصة عندما نعرف بأن اللاوعي والوهم أو الخداع لها دورها في تشكيل الوعي وقرارات العقل و سير التاريخ.

فقبل عشر سنوات كانت النرجسية العقائدية والإيديولوجية القوموية طاغية علی ممارسة الهوية في العراق. تلك الإيديولوجية التي كانت مبنية علی منطق العنف والإرهاب والقتل والدمار، لا تؤمن بسبب عقليتها المركزية الفوقية و لو بشكل نظري علی قواعد الشراكة و التوأمة والحماية والرعاية.

و بعد سقوط الطاغية في التاسع من نيسان 2003 كانت هناك محاولات للتوصل الی تسوية مقبولة من جميع المكونات في هذا البلد المصطنع (العراق)، لكنها ضعفت و وصلت الی حد الشلل والإنسداد بعد أن نهض البعض في بغداد من سباته الديني ليعلن الدكتاتورية من جديد. إنها سياسة مآلها إزدياد حدة الأزمة بدءاً بأعمال العنف و إنتهاءاً بعدم الإستقرار السياسي، إن لم نقل الی السير نحو الحرب و الإقتتال داخلي، فبدلاً عن السعي في سبيل دمقرطة حقيقية جذرية للمجتمع العراقي وترسيخ العدالة الإجتماعية وسيادة القانون ودولة المؤسسات عوضاً عن دولة الشخص والعين يعمل رئيس الحكومة في بغداد من أجل أجندات شخصية ومصالح ضيقة ضارباً عرض الحائط مستقبل الشعب العراقي والشراكة والدستور.

إن بناء الديمقراطيات هو من أجل بناء البلدان وسعادة الشعوب، بعد تثبيت ثقافة أحترام كل بند من بنود الدستور، أما التغيير فيجب أن يشمل البنية السياسية القائمة واستئصال رموز الفساد المهيمنين على مراكز القرار في بغداد.

ومن المعلوم بأن الحرية هي صراع و محرك الوجود، التي تبدأ بالإعتراف المتبادل و أن الشخص المستبد أو الدكتاتور لا يؤمن بالحرية، لأنه يبقی أسير ضرب من الأنا و حدية من العزلة والإنغلاق النرجسي حول ذات، لايمكن أن تتواجد إلا من خلال الآخر. فبروحه السيكوباثية المضادة للمجتمع يريد هو أن يملي بشكل جبري سياساته و مواقفه علی الآخرين و يعيد إستعمال الترهيب والتصفية والترغيب بعد نشر الفساد في كل مرافق الدولة و جمع المتملقين والمتسلقين حوله، لإستخدامهم كمادة خام في سبيل إنجاح مهامه و مشروعه الإستبداي، الذي تتمعن في تفكيك البنى والروابط المجتمعية وتسعی في تدمير جميع الفئات الاجتماعية ولا سيما المنتجة منها لمصلحة أوليغارشية طائفة عسكرية تستأثر بقوة عمل الجميع.

"دولة القانون" برئيسه و هو رئيس مجلس للوزراء و قائد عام للقوات المسلحة و المسؤول الوحيد عن الأمن في العراق بعد أن أخضع جميع المؤسسات العسكرية والأمينة والاستخباراتية مباشرة لسلطته تريد اليوم إذابة الشعب العراقي في بوتقة فكرية واحدة أي إذابة الأفراد والمؤسسات والجماعات في كل اجتماعي واحد حيث الشعب والدولة والمجتمع المتجانس و هذا يعني بأن توجهات حزب الدعوة المقولبة في دولة القانون ستكون لها كلمة الفصل في التوجه العام للدولة والمجتمع.

فبدلاً عن نسج علاقات صداقة ومصالح مشتركة متوازنة تخدم قضية السلم والتعايش القومي والعملية الديموقراطية وحل الخلافات العالقة بين الإقليم والحكومة الإتحادية بشكل سلمي عن طريق الحوار البناء، تسعی رموز بارزة في "دولة القانون" في تقليص موقع الكوردستانيين ككتلة قومية ثانية الى جانب كتلة القومية العربية و تعمل بجدية علی إفشال التجربة الديمقراطية اليانعة في الاقليم الكوردستاني الفدرالي الآمن. فالذي يشتغل علی تغيير مواد الدستور و الإنقلاب علی النظام الديمقراطي الفدرالي يقوم بجرّ العراق نحو العباءة الخمينية، لكي لا تتأهل المجتمعات العراقية لممارسة الديمقراطية و لكي تنضج بنيتها و ثقافتها.

إن المراهنة علی المنطق الشمولي و فتح جبهات سياسية أخری على طريقة التدخل السيادي للدول إقليمية بهدف تجييش الحالة السياسية هي نوع من أنواع العمل علی إفشال التجربة الفدرالية السعي لتقليل إستحقاقات الشريك الأساسي في العراق.

نقول بأن الثقافة الديمقراطية هو حق الجميع في النقد و طرح مشاریع بديلة. والحريات الديمقراطية تقوم على أساس المساواة بين جميع المواطنين أمام القانون وهي تكسب معناها ووظيفتها العضوية عندما ينتمي المواطنون إلى جماعات تمثلهم. و التعددية السياسية كما التعددية الثقافية والاجتماعية لها أهميتها. أين نحن اليوم من تلك الثقافة بعد عشر سنوات من سقوط الدكتاتور صدام.

وختاماً لقد صدق من قال: "أعدنا بناء العراق على أساس مبادئ ثلاثة وهي الشراكة، واالتوافق، والمشاركة في القرار السياسي، ولم نتفق علی أن يذهب ديكتاتور ليأتي آخر محله."

الدكتور سامان سوراني

صوت كوردستان: طلب مراد قريلان العضو القيادي في حزب العمال الكوردستاني من حزب البارزاني و حزب الطالباني و الاتحاد الإسلامي الكوردستاني لعب دور نشيط في عملية السلام بين تركيا و حزب العمال الكوردستاني و قال المسؤول في حزب العمال الى قناة الجزيرة القطرية أن مهمات عديدة تقع على عاتق هذه الأحزاب الثلاثة. و استثنى مراد قريلان حركة التغيير من لعب دور في عملية السلام لانه يدرك أكثر من غيرة أن حركة التغيير لا تمتلك علاقات جيدة مع تركيا، كما أنه يدرك أن حزب البارزاني و الطالباني و الاتحاد الإسلامي يتمتعون بعلاقات قوية جدا مع تركيا تصل الى حد العمالة و الاستعداد للحرب مع مقاتلي حزب العمال الكوردستاني من أجل إرضاء تركيا و النظام التركي.

طلب مراد قريلان هذا من حزب البارزاني و الطالباني و الإسلامي بلعب دور في عملية السلام مستغرب فيه ويعني أنهم سيسلمون مصيرهم الى الد أعدائهم و الى الذين طالما حاربوا حزب العمال و تقدموا الجيش التركي في حروبة مع حزب العمال. ليس هذا فقط بل أن البارزاني و في وضح النهار يريد أيقاع أوجلان على الأرض كي لا يكون منافسا له كرئيس لكوردستان. أما الاتحاد الإسلامي فهو أصلا عميل لاردوغان و يعادي حزب العمال بسبب هذه العمالة و بسبب الفكر الإسلامي الذي يحملة و هم الذين أتهموا حزب العمال لمرات عديدة بالإرهاب و بالعلمانية التي يعادونها. أما حزب الطالباني فهم لعبة بيد حزب البارزاني و فقد أستقلاليتة السياسية و هو مع حزب البارزاني مستعدون لبيع حتى أقليم كوردستان و ثرواته من أجل تركيا و إرضاء أردوغان.

أستثناء حركة التغيير من لعب هذا الدور و التحدث عن الاتحاد الإسلامي الكوردستاني يعني أن مراد قريلان أنتقى هذه الأحزاب الثلاثة على أساس علاقاتهم القوية مع تركيا و ليس على أساس طلب دعم من أقليم كوردستان لعملية السلام.

من الأفضل لحزب العمال الكوردستاني أن يثق بأردوغان نفسة و العمل مع العدو بشكل مباشر و على أساس عداوته للكورد و لكن التعامل مع عملاء تركيا سوف لن تكون نتائجها أيجابية و لهذين السببين:

1. دخول حزب البارزاني و الطالباني و الإسلامي في هذه العملية يعني أضعاف دور حزب العمال الكوردستاني نفسه و أعطاء هذه الأحزاب الثلاثة الفرصة كي يتلاعبوا بتنظيمات شمال كوردستان الكوردية. و هذا بحد ذاته سيضعف حزب العمال و حزب الاتحاد الديمقراطي.

2. دخول حزب الطالباني و البارزاني و الإسلامي في هذه المفاوضات يعني أن تركيا سوف لن تدخل كطرف مباشر للتفاوض مع حزب العمال الكوردستاني و بهذا يعطي قريلان الفرصة السانحة لتركيا كي لا تعترف بحزب العمال الكوردستاني. تركيا بكل بساطة تستطيع أن تقول للعالم بأنهم يتفاوضون مع حزب العمال الكوردستاني من خلال وسطاء و أنهم لا يعترفون بحزب العمال الكوردستاني و الهدف من المفاوضات هو القضاء على الإرهاب.

لذا لا بد لحزب العمال الكوردستاني أن يكون هو الطرف المفاوض و بشكل مباشر مع تركيا و ليس من خلال وسطاء أو استدعاء عملاء كي يؤثروا سلبا على سير المفاوضات.

أن قوى أقليم كوردستان و ليس شعبها و جماهيرها يتمنون و يعملون من أجل أن لا تعترف تركيا بحقوق الشعب الكوردي من خلال المفاوضات مع حزب العمال الكوردستاني بل تريد أن يطلب أوجلان حقوقا قليلة كي يقولوا للشعب الكوردستاني : هذا هو حزب العمال الكوردستاني يقبل بالحقوق الثقافية و ليس الفدرالية أو تأسيس الدولة الكوردية كما كان يقول سابقا.

أن حزب العمال الكوردستاني بهذا النداء سيسلم أمرة و مصيرة بيد قوى لا تتمنى لحزب العمال الكوردستاني و لا لاوجلان الخير و لا النجاح و لا الانتصار.

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 17:14

ربيعين بين كندا والعراق - جميل الجميل

العراق نينوى
ها قد جاء الربيع
وقلبي يعشق الشتاء
يواري بقايا الهنيهات الجميلة
يمتص من هوائها قربان حبٍ
يخيطُ روحي بروحها
......
هي في سبات اللاصيف
تبحث عن زيتونة او بحيرة زائلة
تسألني عن بيتي او اخوتي
او مالي
..............
من عمق بغديدى ابحث عني
فأجد القلب لا الروح
…………
على ضفة وجهك أشعل قلبي قنديلا
كي أرى نفسي
فيها
ونار اللهف تمتد بي
كالغيمة حينما تغادر عشها
وكالام حين تدفن ابنها
..........
قولي لقلبي ان يتوب لجمالك
ان يعود لحنانك
فمذ رأى وجهك كان قد اخبرني بالأتي
انا عرفت قلبي حين عرفتك
ايسأل الطفل أمه عن الحليب
أم يبكي لجوءاً إلى دوائه
هكذا أنا أصبحت
..............
بيننا نطاق من القشرة الأرضية
يفصل قلبي عن جسدك
..........
خذيني من هنا
فأنا لا أجيد البكاء
والسباحة في الروح
انا اجيد النوم في احضانك
..............
سيبقى لهفي مجنون
والمستشفيات استقلت عن معالجتي
واصدقائي تخلوا عني
بقيت وحيدا في ارض خامدة
اعشق نفسي

لانك انت هي نفسي

الحكمة ,, تجعل الانسان يرتضي العيش في البقعة الذي يولد بها, ولاقدرة للبشر في التحدي لتلك الحكمة, الا اذا كانت الامور خارجة عن ارادته.

اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻮطﻦ ﻣﺤﻞ اﻋﺘﺰاز وﻓﺨﺮ واﻧﺘﺴﺎب ﺳﻠﯿﻢ ﻓﮭﺬا ﺣﺒﺸﻲ وھﺬا روﻣﻲ وھﺬا ﻓﺎرﺳﻲ وھﺬا كردي وﻣﻜﻲ وﺷﺎﻣﻲ وھﻜﺬا...

وھﺬا اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﯿست ﺷﻌﺎرات وﻋﺒﺎرات ﺑﻞ ﺣﺐ ﻓﻲ اﻟﻘﻠﺐ وﯾﻈﮭﺮ ذﻟﻚ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻮارح ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻌﺰﯾﺰه ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﺤﻔﻆ اﻷﻣﻦ... واﻻﺳﺘﻘﺮار ﺑﻌﯿﺪاً ﻋﻦ اﻟﻤﺰاﯾﺪة وﻋﺪم اﻟﺴﻤﺎح ﻷي ﻋﺎﺑﺚ أو دﺧﯿﻞ ﺑﺎﻹﺧﻼل ﺑﺎﻷﻣﻦ.

وﯾﺘﻄﻠﺐ اﻻﻧﺘﻤﺎء ﻟﻠﻮطﻦ ,اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺄداء اﻟﻮاﺟﺒﺎت ﺗﺠﺎه اﻟﻮطﻦ واﻟﻤﻮاطﻦ واﻟﻤﻘﯿﻢ ﺑﺈﺧﻼص وﺻﺪق وأﻣﺎﻧﺔ ﻟﯿﻜﻮن اﻟﻤﻮظﻒ واﻟﻄﺎﻟﺐ واﻟﻤﻌﻠﻢ واﻟﻘﯿﺎدي واﻟﺠﻤﯿﻊ, ﻟﮫ ﻣﻜﺎن ﺣﻘﯿﻘﻲ وﻣﻜﺎﻧﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﯿﺔ ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ, ظﺎھﺮة ﻟﮭﺎ ﻣﯿﺰاﻧﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ وﻣﻘﺎم ﻣﺤﻤﻮد ﻋﻨﺪ ﷲ ﺗﺒﺎرك وﺗﻌﺎﻟﻰ. ﻗﺎل اﺑﻦ ﺧﺰﯾﻤﺔ –«ﻣﻦ ﻟﯿﺲ ﻟﮫ ﺛﻘﻞ ﻓﻲ اﻷرض اﻟﺘﻲ ﯾﻌﯿﺶ ﻋﻠﯿﮭﺎ ﻓﮭﻮ ﻋﺎﻟﺔ ﻋﻠﯿﮭﺎ»، واﻟﻤﻘﺼﻮد ھﻮ أن ﯾﻜﻮن ﻛﻞ إﻧﺴﺎن ﻣﻔﺘﺎﺣﺎً ﻟﻠﺨﯿﺮ ﻣﻐﻼﻗﺎً ﻟﻠﺸﺮ، ﻓﯿﻜﻮن ﺳﻔﯿﺮاً ﻟﺒﻼده ﻓﻲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج، وﻣﺜﺎﻻً وﻗﺪوة ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻤﯿﺎدﯾﻦ، وﯾﻘﻮم ﺑﺈﺻﻼح ﻣﻮاطﻦ اﻟﺨﻠﻞ، وﯾﺬود ﻋﻦ ﺣﯿﺎض ﺑﻼده واﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺠﺐ أي ﺿﺮر ﻗﺪ ﯾﻘﻊ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﻟﻤﻮﻋﻈﺔ اﻟﺤﺴﻨﺔ واﻟﺠﺪال ﺑﺎﻟﺘﻲ ھﻲ أﺣﺴﻦ .

الى كل من حجبت عنه صورة الحق اتجاه الوطن والمواطن, فالكل شركاء بهذا الوطن, مسالة الحوار من الضروريات التي نادى بها اصحاب الرؤيا المعتدلة في بناء الدولة العصرية العادلة, لا من اجل بناء دولة ذات طابع ولون واحد ,مستند على فتاوى ما انزل الله بها من سلطان , منافية للحقوق الانسان وحق الانسان باختيار النمطي الذي يرغب العيش به مستندا لقول الله عزوجل....(( اتبعوا ماانزل اليكم من ربكم ولاتتبعوا من دونه اولياء.....)) الاية3من سورة الاعراف....

اي ان الانسان يتبع من سار على نهج ال بيت الرسالة ,لا من يتبع خطاء الشيطان وجنوده , ممن كيف وسخر الفتاوى لقتل ال والانسان وتهجير وتدمير كل من يتعارض مع اعتقاداتهم الشيطانية, انهم الوهابية وما تسمى القاعدة اوجبهة الذلة والخذلان.

فاليوم ندرك ماذا يجري على الساحة العراقية, ارهابيون متخندقون من اتباع البعث الكافر والقاعدة لضرب وقتل ,كل من يريد نجاح التجربة الديمقراطية ,وتحرير الانسان من التبعية والدكتاتورية ونظام الحزب الواحد.

ورغم فشل الحكومة في توحيد مكونات الطيف العراقي الواحد, بل استطاعت الحكومة من ان تكون العامل الاساسي بتوفر الاجواءللخلايا ا لارهابية النائمة بالعودة بالظهور وبشكل علني متحدية الحكومة . بل الادهى من ذلك استخفوا بالدولة ورفعوا شعارات طائفية وصور تمجد باكبر دكتاتور في العراق ورايات ليست لها صلة بعراقنا.

بل رفعوا السلاح وقتلوا الجيش والشرطة متحدين سياسات الحكومة وتهجير المواطن وقتلة على اساس طائفي, وبدعم من تركيا والسعودية وقطر , بل ان المخطط اصبح اكثر خطورة غلى سوريا والعراق ولبنان.

حينما اعلن تنظيم القاعدة بضم واتحاد جبهة الذل والخذلان(جبهة النصرة) مع القاعدة الشيطانية في العراق بانهم امتداد لهذه الجبهة المقاتلة في سوريا. وهذا اول الوهن ياحكومة بغداد؟؟؟؟؟.

هل ادركتم الان ان الازمات وتهميش الاخرين وعدم الالتزام بالدستور وعدم تفعيل واقرار القوانين ستلقي بالبلد نحو الهاوية.؟؟

عدوكم لدية استيراتجية واضحة المعالم ومدعومة اقليميا من جميع النواحي(( اعلامي ومالي ولوجستي بكافة انواعة وووووو))....

اين انتم ياحكومة بغداد..؟ فعدونا يتربص ويكاد يكون على الابواب. لاقدر الله بعد انهيار سوريا , هل سيكون العراق محطة ل (( حبهة النصرة)) حبهة الذل والخذلان.؟

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:44

قصف مدفعي تركي على منطقة أورامار

 

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 9 نيسان الجاري وبين الساعة 16.00 و17.00 قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس منطقة أورامار "منطقة شهيد غفور" التابع لقضاء كفر بولاية جولمرك الكردستانية.

10 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

شفق نيوز

اكدت وزارة الصحة في حكومة اقليم كوردستان ان 30 شخصا فقدوا البصر بعد تلقيهم حقنا عن طريق الخطأ، مؤكدة اعتقال شخص تركي ورّدها الى الاقليم واحالة المتورطين للقضاء .

وقال وزير الصحة ريكوت حمة رشيد في مؤتمر صحفي حضرته "شفق نيوز"، إن "30 مواطنا اصيبوا بفقدان البصر بسبب اخذ حقنة (ابرة) في مشفى رزگاري في مدينة اربيل".

ولفت إلى أن "هؤلاء المصابين تم ارسالهم الى تركيا لغرض المعالجة".

واضاف رشيد ان "هذه الابر والبالغ عددها 73 ابرة تم ادخالها عبر منفذ ابراهيم الخليل من قبل شخص يحمل الجنسية التركية بشكل غير قانوني".

وتابع رشيد انه "تم شراء هذه الابرة من قبل موظف في شركة هوست ومن ثم تم شراء هذه الابرة من قبل اللجنة الخاصة لشراء الادوية والمستلزمات الطبية في دائرة صحة اربيل من دون اجراء فحص لها بعد ذلك تم ارسالها الى مشفى رزكاري ومشفى نانكي لغرض الاستخدام".

واكد وزير الصحة ان "هذه الابرة تستخدم اصلا لمرض السرطان، لكن تم استخدامها لمعالجة امراض العيون واصيب 30 شخصا الذي تلقوا هذه الابرة بمشاكل في البصر واحمرار العين وتم ارسالهم بعد ذلك الى مشفى ويس اي للعيون في اربيل من اجل المعالجة واجريت لهم العمليات الخاصة وقد تم هذا اليوم ارسال هؤلاء الى تركيا للمعالجة".

واضاف رشيد ان "الاجهزة المختصة القت القبض على التركي الذي ادخل الابرة الى الاقليم اضافة الى موظف شركة هوست اقدم على شراء هذه الابرة"، لافتا الى "احالة هؤلاء الى المحاكم قريبا".

كما اعلن وزير الصحة ان "اعضاء لجنة شراء الادوية والمستلزمات الطبية في دائرة صحة اربيل يحالون الى القضاء ايضا بسب هذا الحادث"، مؤكدا "احالة كل من تورط في ذلك الى المحاكم".

ع ب/ م م ص

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:39

الهاشمي يعتزم العودة لأربيل

غداد-أين

أعلن مكتب طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية الصادرة بحقه عدد من احكام الاعدام بتهم ارهابية عزم الهاشمي العودة لاقليم كردستان .

وذكر بيان لمكتب الهاشمي الإعلامي المؤقت في كردستان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "الهاشمي يعتزم العودة إلى مقره المؤقت في أربيل بإقليم كردستان بعد إنهاء اتصالاته في تركيا".

وأضاف البيان "بناءً على دعوة رسمية وصل إلى اسطنبول ليلتقي رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين".

وكان الهاشمي قد وصل إلى إسطنبول مساء الإثنين الماضي على متن طائرة خاصة وغادر مطار أتاتورك.

ولجأ الهاشمي الى اقليم كردستان وبقي فيه عدة أشهر وفتح مكتبا مؤقتا له في اربيل قبل مغادرته الى تركيا التي منحته الجنسية التركية وحق الاقامة الدائمة على اراضيها .

والهاشمي الذي زار قطر والسعودية قبل أيام، هو أحد قياديي القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي .

وأصدر القضاء العراقي عدة احكام غيابية بالاعدام بحق الهاشمي وعدد من افراد حمايته بتهم ارهابية وعمليات قتل وخطف وتفجير.

سهر كوسا / التقرير وتصوير

بحضور لجنة الرعاية الاجتماعية من قيادة الفرع السابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني وبالتنسيق مع لجنة محلية زمار للحزب الديمقراطي الكردستاني تم توزيع مبالغ مالية على ذوي الاحتياجات الخاصة والتي قدمت من حكومة إقليم كردستان والتي بلغ مقدارها الإجمالي (495450000) وشملت (367) مواطنا لمن لديه إعاقات حركيه وتخلف عقلي والأعمى و الصم و البكم والشلل والعاجزين وخصص (1350000) لكل فرد .

لذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين) منا ومن كل افراد المجتمع حق الاهتمام والرعاية والمراعاة لمتطلباتهم الخاصة ليرقوا بما لديهم من مهارات وقدرات وان يعينهم في امور حياتهم اليومية

وجرى حفل التوزيع في قاعة لجنة محلية زمار للحزب الديمقراطي الكردستاني

وكما أوعدت اللجنة هذه الشريحة بتوزيع وجبة جديدة لحين إكمال الإجراءات الأصولية والإدارية .

وأشاد اللجنة بدور لجنة محلية زمار ومساندتهما للأعمال الخيرية والإنسانية والمساهمة في تحقيق منافعها لخدمة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة

ان رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (المعوقون) وتأهيلهم وتدريبهم رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة ونبيلة,

كما انها أمانة في أعناقنا جميعاً ..

 

بدعوة من جمعية سوبارتو، وبحضور متميز من كتاب وإعلاميين ومهتمين بالتراث الكردي، ألقى الأستاذ طــه خليل محاضرة بعنوان: المرأة في التراث الغنائي الكردي وذلك في يوم الثلاثاء 9/ نيسان / 2013م في مركز جمعية سوبارتو – قامشلي.

في البداية افتخر المحاضر واعتز أنه يقدم محاضرته الأولى في قامشلي في مركز جمعية سوبارتو، وذلك بعد طول غياب عن المحاضرات ولأكثر من عشرين عاماً.

قدم المحاضر صورة عن المرأة الكردية في أغنيات تراثية شعبية، وبيّن المكانة التي تميزت بها المرأة في هذا التراث الغني بالمفردات والدلالات العميقة التي توحي بشموخ المرأة وعظمتها. وصرح أنه لا يدرك تماماً إذا كان الشاعر الكردي الشعبي حين كتب كلماته تلك كان يفكر من دوافع قومية أو عرقية، ولكنه واثق بأن الحدث الذي كان يتناوله يغرق فيه - أي في الحدث – كمأساة وملهاة تمران بشعب طيب بسيط، يجرّب الآخرون فيه أحقادهم وغلهم ولا إنسانيتهم.

ومن خلال النماذج التي قدمها المحاضر (بافي فخرو، بافي سيري، فليتي قتو، درويشي عفدي، كينج خليل، صالحي نوري، .....)، بدت المرأة ذات شخصية، وثقل اجتماعي، وسياسي حتى في تناول الجانب العاطفي في حياتها، كما إن النزوع القومي واضح يمتزج على الدوام بمشاعر المرأة الشخصية، مما قد يوضح الكثير من الجوانب المعتمة في المسيرة الكردية الاجتماعية والطبقية.

بعد السماع لبعض الأغنيات، ختم المحاضر محاضرته بكلمات أوضح فيها، بأن محاضرته هي إشارة صغيرة لمكانة المرأة في التراث الغنائي الكردي كما يراه هو، وقد يختلف البعض معه، ولكن لابد من قراءة متأنية، وعميقة في تراثنا الغني، وإجراء دراسات أكثر بهذا الشأن.

كما تم إغناء المحاضرة ببعض المداخلات القصيرة والاستفسارات المتعددة من قبل الحضور حيث تنوعت الآراء، والرؤى.

للمزيد يمكنكم التواصل مع صفحة الجمعية:

www.facebook.com/subartukomele

والبريد الالكتروني:

Subartukomele@hotmail.com

الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2013 14:35

ليصبح اليطلك رمزا!- عبدالله الجيزاني

معروف ان السياسة لعبة الممكن، ولا تؤمن بالصداقة او العداوة الدائمة، وهذا النوع من السياسة بكل المقاييس بعيد عن اي مبادئ، حيث لا خطوط حمر تقف عندها السياسة وفق هذا المبدأ، حيث تتعامل مع المجرم واللص بنفس القياس مع المضحي والمبدئي، ومن يمارس هذا النوع من السياسة اكيد يعتاش على شعارات الاستغفال ولاستدراج لكونه لا يؤمن بمبدأ او دين او عقيدة ما، وعندما نتصفح اوراق التاريخ نجد امثال هكذا ساسة ماثل وبكثرة، منذ شهادة رسول الله الى لحظتنا هذه.

حيث سياسة الازمات التي اصبحت وسيلة الحاكم لاستغفال الناس، وتغيير الوقائع والتلاعب بالحقائق، فمنذ سبع سنوات لم يرى المواطن العراقي اي صورة واضحة، لسياسة الحاكم او ثبات على مكتسب او هدف يسعى للوصول اليه سوى الكرسي.

وعندما نستعرض ازمات الحكومة الحالية التي ابتدأت مع اول جلسة للتصويت على الحكومة، مع القائمة العراقية الممثلة للسنة، بسبب تعهدات الحاكم في سقيفة اربيل، وحجم التنازلات التي قدمها للأطراف المشاركة سواء داخل التحالف الوطني او للكورد والسنة، ومن ثم الانقلاب عليها، وذلك لتحقيق عدة اهداف كلها تصب في صالح هدف الحفاظ على الكرسي، فتوالي الازمات جعل الحاكم يتذرع بهذه الازمات لتبرير الفشل في تحقيق اي تقدم في اي مجال سوى امني او خدمي او اقتصادي، حيث يردد الحاكم وجوقته من اصدقاء المنتصر والنفعيين بأن الشركاء يقفوا حائل دون تحقيق الإنجاز، ويصور نفسه( المعصوم ) الوحيد، ويلقى التهم هنا وهناك، داخليا وخارجيا، ورغم وضوح هدف الحاكم وبطلان تبريراته إلا انه مصر على سلوك هذا الطريق، وإلا ما علاقة المحافظات بما يجري في المركز من ازمات لتحرم من الخدمات تحت نفس الذرائع!..وما علاقة كربلاء المقدسة او البصرة بالأزمات مع الكورد مرة او السنة اخرى..؟ كي يطرح الحاكم ان الحل هي حكومة الأغلبية لتحقيق الخدمات في كربلاء مثلا..!

المهم ان اسلوب الازمات كما اسلفنا يراد به الحفاظ على الكرسي لا غير، حيث يهدف الحاكم لتشتيت الكتل والقوائم المنافسة بأي ثمن لغرض جمع انصار من المكونات الاخرى، وصنع رموز لكل مكون تكون خاضعة لارادته ويحقق له هدف البقاء على كرسي الحكم، حيث تتصاعد الازمة مع مكون لتهدا مع اخر، فمن قوات دجلة مع الكورد التي هدأت عاصفتها، دون ان يعرف احد كيف؟ لتشتد مع السنة العرب وتتصاعد، واليوم تظهر بوادر انفراج بعد ان انقسمت القائمة العراقية، وصنع صالح اليطلك كرمز للبعثيين ورجالات النظام بإصدار قرار السماح لأعضاء الفرق بتولي المناصب في الحكومة، ومنح الفدائيين رواتب تقاعدية، في ذكرى تأسيس البعث المشئوم واستشهاد السيد الصدر!.. والغاية تقاسم اصوات هؤلاء مع صالح اليطلك الذي احترقت اوراقه في الشارع السني.

صالح اليطلك الذي وصف الحاكم بشتى الاوصاف القبيحة، لكن سياسة الممكن، التي تؤمن بالهدف لا بالمبدأ، والأكيد ان من يمارس هكذا سياسة لا يؤتمن على اي شيء مهما غلى او رخص، فهو لا يهدف إلا للبقاء في الكرسي الذي مهما فعل ومهما اتبع لا يمكنه الاستمرار على صهوته، طال الزمن او قصر، فلا دوام إلا للقيم والمبادئ والعقيدة الصالحة، هذا ماقالته صحائف التاريخ، فهل سير عوي الحاكم...!

صوت كوردستان: على رغم الوعود الرنانة التي يصرح بها مسؤولوا أقليم كوردستان عن حرية الصحافة في أقليم كوردستان ألا أن حكومة إقليم كوردستان برئاسة حزب البارزاني لم تعطي أي أجازة لصحيفة يكون مقرها الرئيسي في أربيل أو دهوك تتمتع بقدر من الحرية في نشر و تعقيب الاخبار. فصحيفة أوينة و هاولاتي و لفين و التي تمثل صدارة الصحافة المستقلة بعض الشئ في إقليم كوردستان تصدر في محافظة السليمانية و لا تسمح حكومة البارزاني أية صحيفة تصدر في أربيل و دهوك بنشر الاخبار و المتاعبات و الآراء بنفس مساحة الحرية التي يتمتع بها هذه الجرائد الثلاثة. جميع الصحف التي تصدر في أربيل ودهوك لا يحق لها أنتقاد السلطة و المسؤولين في حزب البارزاني و التحدث عن الفساد الجاري في هاتين المحافظتين و ضعت السلطة لهم خطوطا حمراء عليهم الالتزام بها و منها العائلة الحاكمة و الحزب الحاكم. يذكر أن السليمانية لا تخضع لسيطرة حزب البارزاني و يحكمها حزب الطالباني و حركة التغيير.

تحية وتقدير
أكتب لسيادتك من أرضٍ يعرفها التأريخ جيداً . وتفهمُا بواطن كُتبهِ التي لا زالت مقياساً لكل مراحل تلك البقعة التي حملت أسم (العراق) . واكتب من مخاض ألألم والحزن , الذي يسبق ولادة أكبر وأكثر عناوين الحياة خطورة وهو اليأس. نعم أليأس مما نحن فيه بشهادة ألعالم أجمع . والذي يشاهد الموت كل يوم والفساد الإداري والمالي والخراب وفشل الكثير بل جميع ما يسمى خطط ألأعمار في العراق .
سيادة الرئيس باراك أوباما المحترم
أوجهُ اليوم رسالتي أليكم .بعد خيبة ألأمل الكبيرة معي في أول طلبٍ قدمته لرئاسة ألجمهورية ألعراقية , ولشخص الرئيس العراقي السيد ( جلال الطالباني) وكان طلبي على شكل مقال نشر وتم تداوله في وقتها .. حول إسقاط ألجنسية العراقية عني . بعد ضياع وطناً كنت أحلم بهِ منذ ألصغر . فتحول إلى غابة يتحكم فيها لصوص وقتلة وإرهابيين بمسميات عديدة . وتمزقت صورة تلك ألاماني الجميلة بأن تكون ألحياة أفضل مما سبقها . فكانت النتيجة وجود تلك ألأفكار التي هدمت كل شيء . فلا تعليم يمكن ألاعتماد عليه , ولا عدالة قضائية تحقق المساواة بين الناس . وكلنا يعلم أن فقد الوطن لأهم عنوانين هما ( التعليم والعدالة) يتحول إلى جحيم كبير لا يمكن تحمله. والفقر والظلم والحرمان والتشرد والإمراض وقلة فرص ألعمل والبطالة التي تحولت إلى وحش كبير يهدد أي استقرار وأمان أن وجد في العراق .
كذلك ما نمر بهِ منذ عشر سنوات . من مشاكل سياسية بين الأحزاب والمسميات والكتل التي يعلم ألجميع بأن صراها من اجل مصالحها الشخصية فقط . والضحية لكل تلك الصراعات وطن وشعب لم يجدا شيئاً جديد سوى تحمل مآسي الأفكار التي تقود العراق للوراء من أجل أبقاء الفكر الإنساني في جهل وتخلف ومن ثم التحكم في كل شيء وفق السموم التي يبثها ساسة البلاد . والتي تعدد فكانت سموم الطائفية والتفرقة . وسموم الفتنة وأنهار الدماء رمزاً ودليلاً على فشل ساسة العراق في كل شيء .
سيادة الرئيس باراك أوباما المحترم
لستُ ممن يحزن على ما مضى . فأنا أؤمن بالمستقبل هو أفضل من كل شيء . ولكن أي مستقبل ذلك الذي ننتظره ممن يحكمون العراق ألان . وماذا صنعنا للشباب والطفولة ؟ لم نصنع شيء لهم سوى وجود مسميات جديدة روج لها الفاسدون والفاشلون من أجل عبادتها مرة أخرى , وتكرار بقاء الأصنام فوق رقاب الأبرياء .
وكل بلدٍ لا مستقبل فيه . يعني نهايته بأي وقت ولحظة . وهذه هي أكبر مأساة يعيشها العراقيين اليوم . لأن جميع من في السلطة فاشل وفاسد وقاتل وصاحب رغبة سوداء في امتصاص كل شيء حتى الأرواح من أجساد البشر من أجل الكرسي اللعين والمنصب الزائل . وكل المسميات الأخرى التي ساهمت في وصولهم كذلك لا تختلف عنهم بشيء وهنا أقصد رجال الدين ممن نصبوا أنفسهم طغاة جدد . يتحكمون بمصير الناس وحقوقهم . حتى وصل ألأمر بان يقدس رجل الدين والمذهب وتلك الخرافات أكثر من الله .
سيادة الرئيس باراك أوباما المحترم
أعلم جيداً بان وضع العراق والشعب ليس غريباً على سيادتكم . ولكم ولديكم الكثير مما يدار في خلف الكواليس . ولم أتي بجديد في حروفي وكلماتي . لكن الجديد ألكل ينظر إلى بغداد العاصمة وينسى بأن العراق عدة مناطق ومحافظات يجتاحها الموت والإرهاب والمليشيات والعالم صامت لغاية ألان . ولا يعجبه شيئاً سوى بضعة صور تُلتقط في المنطقة الخضراء ومن ثم الإعلان عن ما دار بالاجتماع بين طغاة العراق وأي زائر من خارج الوطن الجريح .
سيادة الرئيس باراك أوباما المحترم
طلبي هو أن يتدخل سيادتكم لدى رئاسة لجمهورية العراقية والبرلمان ومجلس الوزراء من اجل الإيعاز لهم بالموافقة على طلبي بإسقاط أو سحب الجنسية العراقية عني . لأني متأكد بأنه لا يوجد شخص أو مسمى في العالم قادر على الضغط عليهم سواك . وكذلك لكونهم لا يرفضون طلباً لجنايكم الكريم . وان تعذروا بأن الدستور لا يسمح بإسقاط الجنسية عن العراقي . فأنا أقول ماذا جنيت وما هي الفائدة من ذلك الدستور الذي فـُصل لهم فقط من أجل البقاء على رقابنا مدى ألحياة . وكذلك ماذا جنيت من تلك الثروات التي أقرها الدستور. لم اجني سوى الحرمان والظلم والعيش في حياة لا يمكن وصف بشاعتها بكل الكلمات .
هذا هو طلبي الوحيد . لأني لم أجد أحداً يملك حلاً لما أريد غيرك . فأرجو أن يصلكم طلبي وحروفي وكلماتي وأن لا يتم إهمالها كما تم إهمال وطناَ وشعب . كما أحب أن أذكرك بشيء واحد وهو :. لماذا اختارك الشعب الأمريكي لولاية ثانية ؟ أليس لأنك قدمت لهم ألكثير . فكيف لي وللملايين من العراقيين القبول ولمدة عشر سنوات بأناس لا يصلحون لشيء أبدا سوى سرقة الأموال وقتل الناس .
سوف أنتظر فليس لي سوى الانتظار وهذا حال كل العراقيين .. الانتظار والصبر .
تقبل احترامي وتقديري .
زاهد الشرقي
كاتب صحفي / العراق

بغداد/اور نيوز

كشف مصدر سياسي مطلع عن تبني قطر مشروعاً لإجراء مصالحة بين "حزب البعث" وأحد الأحزاب الكبيرة والمتنفذة حاليا في الحكومة من خلال قنوات "خاصة جدا".

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن قطر والبعثيين اشترطوا إلغاء هيئة المساءلة والعدالة كمطلب أساسي للمتظاهرين مقابل انهاء التظاهرات, مبيناً ان البعثيين بدأوا يحصون مكاسب كثيرة في العراق الجديد خاصة بعد أن تربعوا على مناصب كثيرة في الدولة.

وأشار المصدر إلى أن الوضع الراهن ينذر بعودة حزب البعث المحظور لممارسة النشاط السياسي في البلاد بقوة، مضيفا ان الحزب الكبير في العملية السياسية أصبح حاليا يضحي بكوادره القيادية مقابل شخصيات بعثية معروفة".

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 23:20

ارتكابات الزمن المرّ- احسان جواد كاظم

بعد كل ماعملناه... اعطونا "تفاحة سدوم"(1) واكتفوا يا عيني بأخذ " الجمل بما حمل"(2). تركونا في "قصر كافكا"(3) تائهين... حائرين كأننا سجناء لوحات سلفادور دالي السريالية . عندما سألنا ممثلنا في البرلمان: "ماذا فعل سعادتكم للأربعين حرامي؟" قال: "أمطرتهم بالسباب وراحوا بالابل". بامتعاض تمتمنا:" ألم تر كيف فعلت كهرمانة باصحاب القوارير؟ .

يحكمون بالكبت والمحاصرة كما الوارثيه, الذي أعلن الجهاد على تتر العصر من بالوعة دار, وعندما عُلق على حبال جرائمه, هتف مصفقوه:" مات بابا... عاشت الحرية"(4).

حكايتنا عن بؤس الحال, وعمن كانوا " في طمطام الغفلة سابحون" (5) وانتخبوهم. كم نصحهم العقلاء:" لاتطعْ كل منّاع للخير معتدٍ أثيم, عتلٍ بعد ذلك زنيم"(6), كما لم ينفع معهم التذكير" من تبسم في وجه ظالم أو أخذ من عطائه, كتب في جملة أعوان الظلمّة"(7) ولكنهم كانوا" كالأنعام بل هم أظلّ"(8).

مشايخهم ظللوهم... رتلّوا عليهم آياتٍ ألقاها عليهم شيطانهم" أفرأيتم (التحالف والائتلاف) والثالثة الاخرى تلك الغرانيق العُلى وان شفاعتهن لتُرجى"(9)......" ورطونا بطائفية وانتخبنا الخدجيّة" .

بعدما احتل " ديكة القن" مقاعدهم البرلمانية في " بيت المجانين " اصبح واحدهم" مضيع بابوج حلكه" كبراً, لم يكن ليتنازل ويكلف نفسه بجرد حساب لناخبيه, همسوا بأذنه: ألم تقل" هاؤم اقرأوا كتابيه,.. اني ملاقٍ حسابيه" ؟(10). لكن بعديش؟! بعد ان " وقع الفاس بالراس"؟

هاهم متمددون على أرائك النعيم, بعدما التهموا " مادرج وطار وسبح بالبحار من أطايب الطعام"(11) تمتموا وسيماء الرضا بادية على محيّاهم :" ياللروعة ! فعلا " الوطن هو أجمل الابتكارات"(12) .

ما كان لأحدٍ ليتجرأ على ايقاظ خدرهم, " فكل يحمل قارورته ويهددنا بأطلاق جني تعصبه بوجوهنا"(13)... زعق أحدهم عندما تداعت الى سمعه نأمة :" ابتعدوا عني ايها البقر! الحياة قصيرة!"(14).

ولما ضج الناس من سوء الحال وصدحت حناجرهم بالاحتجاج, سيّر" في ليلة من ليالي قلقه"(15) على شباب ساحة التحرير محسوبيه ممن " رفعهم الى أعلى الرتب بالأشارة اليهم باصبعه حسب نزوات إلهامه"(16). دقوّا على صدورهم :" نم هانئاً (يا جنرال), سوف ننتهي منهم عندما يكونون قد انتهوا".(17).

عذبّوا شاباً " كان يوزع كلامه على الناس كأنه خبز"(18) وزميلته التي تنهدت مرة قائلة : ""الليلة الماضية شممت رائحة الورد .

- لاتهتمي بذلك. مثل هذه الأشياء تحدث دائما للفقراء من أمثالنا"(19).

وعندما تصاعدت الأنتقادات لسوء الأجراءات وكذب الأتهامات و" تخلق الضحية بأخلاق الجلاد" المقبور, أحد وعاظ الحاكم " راد يكحلها عماها ", مصرحاً كما لو لعقه " ضفدع قابيل"(20) مبررا افعال سيده, انها جاءت " ليس حبا بمعاوية ولكن كرهاً لأبي تراب"(21).

" أجاع الله من أشبعتموه.................... وأشبع من بجوركم أُجيعا"(22)

ايام الفتنة الطائفية 2005 " اختلط حابلهم بنابلهم" وكانت " العكارب تنكط ابكل درب سمهه...وعدنة محسود التلسعة... فرد لسعة"(23) وكانت "الناس التنضح سكر...تتجرع كاس الحنظل"(24), ضحايا " وجوه تسبّح وقلوب تذبح"(25)... همنا على وجوهنا" نركب ثبج البحر, ونعتسف مغارات القفر"(26).

بالكاد توصلنا الى " شيخهم الذي علمهم السحر" مدججاً بحرسه نشكوه سوء الحال. طالبنا بثمن الحماية من الارهاب قائلا وقد جمع الأمرين" تيّه الملوك وأفعال المماليكِ"(27) : " امش(وا) في ظل ناقتي... حسبك(م) بها شرفا"(28). اكتفينا بترديد: " مولانا إنعال عليك... إن عال علينا"(29), فهمها قدر سمك دماغه. قفلنا راجعين والغضب يغلي في عروقنا, نادمين " ندامة الكُسعي"(30) فكانت شكوانا كما " شكوى الجريح الى الغربان والرخَم"(31).

اما حكومتنا العلية, فهي كما عهدناها " مثل ذيل الركة ( السلحفاة), لاتهش ولا تنش", " إيش ما تمسك إتطيغ بغكتو" كما يقول المصلاوي.(32). أحد مسؤوليها الذين " حملته امه كرهاً ووضعته كرهاً"(33) بعدما سمع ظُلامتنا بتوقنا للامان وتحسين الحال, كان " نفسو يتكعبل بالسجادة "(34) . " ختم الاله على لسان عذافِر...... ختما فليس على الكلام بقادر "(35). على مضض وعدنا خيرا وقال " أنطيكم كلام مردانة "(36).

" حسقلها حسقيل"(37) لننتظر ونرى. أحد مرافقيه أسرنّا, بأن عدم اعطاءه التزاما كان بسبب تأخر إيميل " امرأة الفودو " التي تقرأ طالعه بالضغط على خصيتي تيس.

لم تمض ايام قليلة حتى فجر الارهاب حقده الاسود بالأبرياء, " وعاد ذئبٌ يترصدني وفوق نيوبه...... دم اخواني واقاربي وصحابي "(38).

أترانا إمتطينا صهوة الوهم؟, " للعكرب إتعنيت بيدي إلزمتها...حيل وبعد وياي, هاي الردتها"(39). هؤلاء ناس يفزعها غياب الحزن, أما حزننا, " حزنه نجمة سيّارة..... تهلهل حين ظالم ينهدم داره"(40), فنحن نمشي في ظل محبة الوطن المهدم, المنهك, الذي تختنق حواريه بالاوساخ ومحافظ مدينتنا يعقد الصفقات.

" كلشي نلكي بالزبالة

... ما لكينا جروح ذيب... نلكه بس جرح الغزالة"(41)

خطب الشيخ من على منبره, كأن " السموات مطويات بيمينه"(42), كما " كطوز مكعمز على الروشن يسبس هلبة ويشبح لوطه"(43). سلّمنا الى مالك ( خازن جهنم) وحجب عنّا رضوان ( حاجب الجنة), لكن هيهات " كلما حاولوا... سرقة الشمس مني, يفاجئهم ظلي"(44).

إربأ بنفسك يا شيخ, " توق ما تعيب!"(45). " تكول أصلي... تكول أصوم...تكول ما بطّل قيامي

بس سؤال... بس سؤالي

ليش تزعل من يسبّون الحرامي؟"(46)

ان هؤلاء ضلّوا وأضلّوا, واحدهم اذا سال ألحف واذا سُئل سوّف... يسألنا الدعم والاسناد بينما الوهن اخذ منا مأخذا, فقهناك وعرفناك! . " ما أنت نوح فتنجيني سفينته... ولا المسيح أنا أمشي على الماءِ"(47)

يترصدون بنا الغوائل, وليس منهم من يرفع " مصباح آبيل"(48) " لا بصرة لكم"... عساكم في " جحينوم"(49).

1 تفاحة طعمها مرّ.

2 مثل عربي.

3 قصر كافكا معروف بمتاهاته.

4,12,14,15,16,17,19, خريف البطريرك, مائة عام من العزلة, اجمل رجل غريق في العالم/ غابريل غارسيا ماركيز

5,8,10,33,42 آيات قرأنية

6 قرّة العين

7 سفيان الثوري

9 تشير كتب التاريخ اليها بالاية الشيطانية المحذوفة من القرآن:( أفرأيتم اللات والعزى والثالثة الأخرى, الغرانيق العلى...)

11 كتاب الف ليلة وليلة

13 كتاب وهم الأله/ دوكنز

18 الأغواء الأخير للمسيح/ كازانتزاكي

20 لعقة ضفدع قابيل تسبب الهلوسة

21قول ( ابو تراب هو علي بن ابي طالب)

22 الكميت الأسدي

23 الشاعر كاظم اسماعيل الكاطع

24 اغنية سودانية/ محمد وردي

25,26 يليق بك الأسود/ أحلام مستغانمي

27 جمعت أمرين ضاع الحزم بينهما.... تيّه الملوك وافعال المماليك/ علي بن الجهم

28 شعر غير منسوب

29 تورية كلامية

30 مثل عربي قديم والكسعي هو محارب بن قيس, ندم على كسره لقوسه ظنا منه بعدم صلاحيته للصيد, فضرب بندمه مثلا.

31 ابو الطيب المتنبي

32 ايش ما تمسك" اتطيّر بركتو"

34 باللهجة المصرية

35 شاعر من المازنيين

36 بالفارسية تعني كلام رجال

37 مثل عراقي

38 الشاعر محمد مهدي الجواهري

39 دارمي عراقي

40 الشاعر مظفر النواب

41 الشاعر سعد محسن الحسن

43 تعني: قط يجلس القرفصاء على الشباك, يدخن كثيرا وينظر للاسفل.

44 الشاعرة سميرة عزام

45 قول لعلي ابن ابي طالب

46 الشاعر عماد المطاريح

47 ابو رشيق القيرواني

48 مصباح راهب لسالك السبيل

49 كلمة عبرانية تعني وادي جينوم وهو وادٍ حول القدس يدعى اليوم بوادي الربابي/ جواد علي الطاهر, المفصل في تاريخ العرب قبل الأسلام.

يقولون أننا في عصر اختلفت فيه المبادئ وتبدلت فيه القيم، ولعل خير دليل على ذلك هو مختار العصر.

ولا اعلم ما وجه الشبه بينهما، فالأول محارب معروف بولائه المعلن لآل البيت ولولا وجوده في سجون بني أمية لقتل مع الحسين وأصحابه (عليهم السلام)، اما الثاني فقد كان يعمل رزاما في أرشيف تربية بابل، هرب من الظروف المعيشية الصعبة التي كان يعيشها اغلب العراقيين إبان حكم هدام وعمل في المعارضة بعد خروجه من العراق، ولم يك من المجاهدين ولم يكوَ بسياط النظام المقبور (فلم يسجن أو يعدم احد من عائلته وأتحدى من يثبت العكس).

المختار الثقفي خرج من السجن قائدا يعلمه الجميع رفع شعار (يا لثارات الحسين) واقسم على الانتقام من قتلته ولم يتوانى عن قتل عمر ابن سعد (لعنه الله) رغم انه كان زوج أخته، اما صاحبنا فقد وصل للحكم صدفة ورفع راية محاربة البعث على الرغم من إرجاعه لعدد كبير منهم في حكومته، حتى وصلت الاستثناءات في قانون المسائلة والعدالة الى خمسة وعشرون ألف شخص!!!

المختار لم يكن يساوم أو يداهن لتثبيت حكمه، فقد أرسل إليه عبد الملك بأن ((من قتل الحسين (عليه السلام) هو يزيد(لعنه الله) وقد مات وان البقية كانوا ينفذون الأوامر فقط ولا ذنب لهم فكن والينا على العراق واترك شعارك يا لثارات الحسين)) فرفض المختار أن يصالح بني أمية ويكون احد سيوفهم المشرعة بوجه الرعية واستمر في طريقه الى أن قتل (رحمه الله)،أما صاحبنا فبعد أن شهد تراجع شعبيته بسبب سوء الأداء الحكومي قرر تثبيت حكمه باستبدال الأصوات الناقصة بأصوات القتلة والبعثيين.

قد يكون الشهيد الصدر الأول وأخته ومن استشهد معهم قتلوا صدفة، وقد يكون شهداء المقابر الجماعية من قوم عاد وثمود، وان شهداء ال الحكيم و الشهيد الصدر الثاني وعلمائنا الأفاضل قد ماتوا فجأة،  وان شهداء كلمة الحق وشهداء حزب الدعوة ومن مات معذبا بالسجون كانوا من القوم الظالمين، وان شهداء  مدينة الصدر ومجاهدي الأهوار والانتفاضة الشعبانية  المباركة لم يقتلوا برصـاص فدائي صدام وأزلام هدام القذرة، وقـد يكـون المجرم هدام شهيدا فنحـن في عصر العجائب ونهايــة الزمان !!!

مختار عصرنا اختار أن يعطي حقوق البعثيين وان يعيد المفصولين وان يعطي تقاعد للفدائيين، يا ليت يا مختارنا أن تذكر المعدمين من أهالي الشهداء المظلومين ومئات  المفصولين السياسيين.

ولا والله وتالله وبالله قسما يقسمه كل الشرفاء بدماء الشهداء لن تسطع شمس البعث ثانية ولن ترفع راية بني أمية  في ارض العراق.

صوت كوردستان: نحن هنا نريد أن نكذب ما صرح به جعفر الميمكي المتحدث باسم حزب البارزاني حول توقعه بحصول حزب البارزاني على 40% من أصوات شعب أقليم كوردستان و نقول بأن كلامة لا يعكس واقع العملية السياسية و طريقة سير الانتخابات في إقليم كوردستان. و نحن نتوقع من أن حزب البارزاني سيكتسح صناديق الاقتراع أن أستمر الوضع بهذا الشكل ليس بفضل حنكته السياسية و شعبية هذا الحزب لدى الجماهير بل للاسباب التالية:

1. البارزاني لا يوافق على الالتزام بالدستور في أقليم كوردستان و يحاول بشتى الطرق الحصول على موافقة المعارضة الكوردية لتمديد فترة حكمة أو أعطائة الحق لترشيح نفسة لدورة أنتخابية ثالثة، فكيف سيوافق على ترك الكورسي لحزب اخر كي يأخذ مكانه ومكان حزبة!!!

2. البارزاني استعد ومنذ زمن لتأمين الأغلبية لنفسه و حزبة في أقليم كوردستان و قام بالتلاعب بعدد نفوس محافظات الإقليم. حيث قام بزيادة عدد نفوس أربيل الى حوالي مليوني نسمة و نفوس دهوك الى أكثر من مليون. ليصبح مجموع مواطني دهوك و أربيل الى أكثر من 3 ملايين نسمة. في حين تراجع عدد نفوس السليمانية الى مليون و 700 الف مواطن. و بهذا صارت المنطقة التي تحت سيطرته تتمتع ب 64% من مجموع الأصوات و السليمانية تمثل 36% فقط من سكان الإقليم.

3. و اذا سلمنا بأن حزب البارزاني سيحصل على 10% فقط من أصوات محافظة السليمانية فأنها ستضمن أكثر من 85% من أصوات دهوك و أكثر من 80% من أصوات أربيل بفضل التزوير. حسب النسب السكانية الموجودة لدى وزارة التخطيط في أقليم كوردستان فأن أربيل ستمثل 43% من مجموع أصوات الناخبين و السليمانية 36% و دهوك 21%. و بحساب بسيط سنرى أن حزب البارزاني سيحصل على 3,6% من السليمانية و 34% في أربيل و 18% . أي أن حزب البارزاني سيحصد أكثر من 57% من أصوات الإقليم ليضمن و ببساطة تشكيل الحكومة و السيطرة على العلاقة مع بغداد أيضا.

4. حزب البارزاني لا يستطيع ممارسة التزوير في السليمانية ألا أنه سيقوم بعمليات تزوير واسعة في أربيل و دهوك. و لا يهم ماذا ستصوت علية الجماهير و لمن ستعطي صوتها. فحزب البارزاني ضمن المفوضية العامة للانتخابات و ضمن خبرة واسعة في التزوير يقوم فيها و على مراحل بتزوير الانتخابات و بناء على هذا التزوير فأن حزب البارزاني سيضمن أكثر من 60% من الأصوات.

أما اذا جرت أنتخابات نزيهة في أقليم كوردستان فأن حزب البارزاني سوف لن يحصل على أكثر من 30% فقط من الأصوات و سوف لن يتمكن من تشكيل الحكومة دون مساعدة حزب كبير أو حتى حزبين كبيرين. أي أن أكتساح صناديق الاقتراع من قبل حزب البارزاني مرتبط بالتزوير بكل أنواعة و ليس بحكم شعبية هذا الحزب لدى الشعب.

أحدى و سائل التزوير التي سيلجأ اليها حزب البارزاني هي توزيع الأموال و الأراضي و البيوت على بعض فئات الشعب و فتح قروض البنك العقاري تضمن بها شراء ذممهم ماعدا التزوير الاعتيادي كتبدل صناديق الاقتراع أو ارسال أعضاء حزبة للتصويت لمرات عديدة.

و بما أن المعارضة الكوردية سوف لن تستطيع فرض أنتخابات نزيهة على توأمي الفساد حزب البارزاني و على حزب الطالباني فأن نسبة 60% سيضمنها حزب البارزاني أعتمادا على سياسة التزوير و شراء الذمم و الفساد و السرقات التي تقام في إقليم كوردستان على قدم و ساق.

و هنا نتحدى مسؤولي الإقليم أن كانوا سيمسحون لنا بمواقبة صناديق الاقتراع و مراقبة مراكز فرز الأصوات و تقديم التسهيلات لنا لمراقبة الصناديق كجهة مستقلة... كما ندعوا المنظمات المستقلة خارج و داخل أقليم كوردستان الى الذهاب الى أربيل و دهوك و مراقبة الصناديق هناك و ليس في السليمانية لان حزب الطالباني سوف لن يستطيع ألقيام بعمليات تزوير واسعة فيها بفضل تواجد حركة التغيير و الأحزاب الإسلامية الأخرى فيها.

المنسق العام للتجمع الوطني الكلداني والوفد المرافق له يجتمع بالسيد على العلاق عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية


اجتمع المنسق العام للتجمع الوطني الكلداني السيد ساركون يلدا والوفد المرافق له بالسيد علي العلاق عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية ، رحب السيد العلاق بالوفد مشدداً على انه يتابع باهتمام لقاء الوفد منذ مدة من الزمن ، متمنياً للتجمع المزيد من النجاح لتحقيق ما يصبو الشعب الكلداني والمسيحي من تطلعات وأهداف ، شكر خلالها السيد يلدا اهتمام السيد العلاق وائتلاف دولة القانون على الدعم المعنوي والسياسي الذي يقدمه للكلدان في العراق وكما اثنى على دعم لجنة الأوقاف والشؤون الدينية البرلمانية في تطوير مرافق الخدمات الدينية في العراق مشدداً على بذل المزيد من الجهود الجادة باعتماد استراتيجيات جديدة للنهوض بالبنى التحتية ومساعدة ديوان الوقف المسيحي والديانات الاخرى في اعمار ما يمكن اعماره وتقديم كافة الخدمات الممنوحة بموجب الميزانية التي تم اقرارها ومنحها للديوان ، ثمن السيد العلاق زيارة الوفد وابدى استعداده الكامل للتعاون في سبيل خدمة المواطن العراقي بكافة شرائحه وكما وجه سيادته دعوى خاصة لقيادة التجمع لحضور المؤتمر المزمع عقده لحوار الاديان في بغداد وتم الاتفاق على تنسيق لقاءات مقبلة والعمل على فتح افاق التعاون الجاد بين الطرفين خلال الاسابيع القادمة . وقد حمل السيد العلاق تحياته الى اعضاء قيادة التجمع الوطني الكلداني وكوادر وتنظيمات وجماهير الحزب .

التجمع الوطني الكلداني

09/04/2013

هناك حديث نبوي يقول لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين , ولكن ماذا لو لدغ الشخص من جحر لمرات عديدة خصوصا لو كان الشخص من المحسوبين على السياسة ويقود شريحة واسعة من العراقيين الى اهداف يقول عنها انها ( وطنية) ؟

استطيع ان اتفهم الاحساس الذي الم بالمطلك وهو يهاجم من قبل المتظاهرين في ساحة الاعتصام في الانبار وهو الذي جاء اليهم ليعلن تأييده المطلق لمطالبهم ( وليركب موجة التظاهرات هذه ) , نعم الموقف كان صعبا عليه وكان يفترض عليه ان يسال نفسه عن السبب الذي جعل المتظاهرين يتصرفون بهذا الشكل معه هو بالذات بدلا من ان يكون رد فعله على هذه الحادثة الارتماء بالكامل في احضان المالكي والرجوع بخفي حنين الى اجتماعات مجلس وزرائه .

يعتبر المطلك من اكثر ( الساسة ) العراقيين قفزا بين المواقف فقد ظل يعادي العملية السياسية بعد الاحتلال الامريكي الى ان دخل العملية السياسية في الانتخابات الثانية وخاض فيها جنبا الى جنب مع الاطراف السياسية التي كان ينتقدها سابقا فخفت الصوت الرافض للاحتلال سابقا وتسلم مناصب مهمة فيها , وأصبح يستشير المحتل الامريكي في الكثير من المواقف التي كان يعتزم اتخاذها . ليس هذا فحسب بل ان مواقفه الرافضة لهيمنة الاحزاب الشيعية المشاركة معه في العملية السياسية كانت تتغير بين مد وجزر , فمن منا لا يذكر مقاطعته الاولى لمجلس الوزراء بعد اتهامه للمالكي بالدكتاتورية وكيف انه تراجع بعد فترة عن موقفه هذا ليصرح بأنه لو رأى المالكي لقبله من وجنتيه لان لا مشكلة شخصية بيننا ( والكلام للمطلك ).

عموما لا نريد الخوض اكثر في ماضي الرجل لان حاضره اكثر غرابة , فبدلا من ان يعي الاسباب التي دعت المتظاهرين للتهجم عليه شكلت الحادثة هذه عنده نقطة انقلاب خطيرة ضرب بعدها عرض الحائط كل مواقفه المعارضة لسياسة المالكي , وتراجع عن مقاطعة مجلس الوزراء للمرة الثانية في مسرحية هزيلة ادعى فيها انه قد تفاوض مع المالكي حول مطالب المتظاهرين وانه قد حقق للمتظاهرين ما لم يستطع باقي الساسة السنة من تحقيقه بتوصله الى تعديل قانون المسائلة والعدالة بعد مفاوضات ( مضنية ) مع المالكي وإقرار راتب تقاعدي لمن كان يطلق عليهم بفدائيي صدام والى اخره من مكرمات كثيرة على شاكلة مكرمات القائد في عهد صدام حسين .

لقد ادرك المطلك من خلال حادثة الانبار بأنه لا يملك الشعبية التي كان يتصورها بالشكل الذي يستطيع من خلاله الفوز بأي انتخابات قادمة فأصوات ( العشيرة ) وحدها لا تكفي , فما كان عليه إلا البحث عن طرق اخرى تجعله في الطرف الضامن في أي انتخابات .. وبالطبع فان اسهل طريقة لذلك هي بالوقوف تحت ظل دولة القانون الوارف التي تمتلك كل اسباب الفوز في أي انتخابات قادمة سواء كان بالترهيب و الترغيب او التزوير وإظهار فروض الطاعة والولاء للمالكي ليكون التيار السياسي الذي يتزعمه المطلك هو الطرف المرشح من قبل دولة القانون لتمثيل الطرف السني حال تشكيل حكومة الاغلبية السياسية التي يلوح بها المالكي في الاونة الاخيرة . ولكي لا يفقد البقية الباقية من رصيده في الشارع السني اعلن المطلك عن مسرحية التفاوض مع الحكومة حول مطالب المتظاهرين

لم يدرك المطلك بان من يتفاوض معه هو المالكي وليس غيره .... المالكي الذي جل ما تعلمه وفهمه من السياسة خلال كل هذه السنين هي حبك الدسائس والمؤامرات على شركائه في العملية السياسية , فقبول المالكي للحوار مع المطلك حول مطالب المتظاهرين كان الغرض منه جره الى خارج السرب الذي ينتمي اليه وتشتيت الصف السني اكثر ما هو مشتت , وما قبول المالكي بالنقاط التي طرحها المطلك وما تلا هذا الاتفاق من اعتراضات قوية من الاطراف الاخرى إلا لدليل على ان المالكي كان يدرك ان اقصى مدى تصله هذه الاتفاقية هي باب القاعة التي اجتمعوا فيها ليس اكثر . وهكذا يثبت المطلك مرة اخرى بأنه ليس رجل هذه المرحلة ولن يكون رجلا لأي مرحلة لاسيما وان مواقفه هذه سوف يقضي على البقية الباقية له من رصيد شعبي وينتج عنه افلاسا سياسيا يصعب علاجه او معالجته .

افلاس المطلك شعبيا سيجعله ينخرط اكثر فأكثر في المشروع الدكتاتوري للمالكي ولكن دوره لن يكون اكثر من دور وزراء نظام البعث السابق الذين لم يكونوا يملكون ضرا ولا نفعا ولم يكونوا يشكلون اكثر من صور تجلس على مقاعد الاجتماعات , ولكن يبدو ان المزاج البعثي ما يزال يؤثر على الرجل ذلك المزاج الذي يجعل من السهل الركوع لأي دكتاتور بمجرد انقضاضه على السلطة وترسيخ ركائز حكمه .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

9-4-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السليمانية (الاخبارية )

تجتمع يوم غد الأربعاء، أطراف المعارضة في مدينة السليمانية، للرد على دعوة وفدي الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني بصدد تمديد فترة رئاسة اقليم كوردستان.

وقال عضو المكتب السياسي للإتحاد الإسلامي الكوردستاني أبو بكر علي لـ PUKmedia اليوم الثلاثاء: ستعقد أطراف المعارضة ( حركة التغيير، الاتحاد الاسلامي، الجماعة الإسلامية)، يوم غد الأربعاء في الساعة الرابعة عصراً، في المقر الرئيسي لحركة التغيير بمدينة السليمانية، للرد على دعوة وفد اللجنة العليا المشتركة للاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني بصدد تمديد فترة رئاسة اقليم كوردستان.

الصدر: لا يشرفنا البقاء في حكومة يرتع فيها البعث والفدائيون

السومرية نيوز/ بغداد
أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، أن وزراء التيار في الحكومة لا يشرفهم البقاء في حكومة يرتع فيها "البعث والفدائيون والإرهابيون"، داعيا مجلس النواب على عدم التصويت على قرار عودتهم، أشار إلى أن هذه القرار ليس من مطالب المتظاهرين.

وقال الصدر في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إنه "أسفي لمن يريد بقاء كرسيه وأعمت بصيرته تلك الشهوة عن كل حق وباطل فصار إرجاع البعث العفلقي ومليشياته جميلا بنظره وعذرا مني لكل العراقيين بدل كل من صوت في مجلس الوزراء".

ودعا الصدر مجلس النواب إلى "عدم التصويت على هذا القرار الذي رضي به مجلس الوزراء وأن كان قد صدر من لجنة خماسية فيها صالح المطلك وإحباء البعث والمترحمين على الهدام ممن فرضوا سيطرتهم أو يتمنون ذلك كمشعاب الجبوري وغيره".

وأبدى شكره إلى "جميع من يرفض هذا القانون من المجلس الاعلى وكتلة بدر والأحرار والفضيلة والتحالف الكردستاني"، مؤكدا "نحن واياهم لا يشرفنا البقاء في حكومة يرتع بها البعث والفدائيون والإرهابيون بل قد يكون البقاء في هذه الحكومة أن لم يتراجع عن هذا القرار أمر محرم وغير مقبول شرعا ودوليا وغيرها من الأعراف".

وأشار الصدر إلى إن "المتظاهرين في بعض المحافظات لا يطالبون بذلك على الإطلاق بل هم أيضا أعداء البعث، ومن ثم تمكين الوصول الى حلول وسط وتكون في إطار تنفيذ مطالبهم المشروعة لا غيرها"، معتبرا "إرجاع البعث ليس مشروعا".

وأبدى الصدر اعتذراه لـ"جميع ضحايا النظام السابق"، مشيرا إلى أن "قرار عودة البعث إلى بعض المناصب وكذا إرجاع بعض فدائيو الهدام ظلم لكم ولكل جميل وكل سلام وكل محب للسلام، وظلم لجهاد الأكراد وكفاحهم وظلم للسنة والشيعة وجهادهم وانتفاضتهم".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18  شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

ولاقى إقرار تعديل القانون ردود فعل رافضة من قبل كتلتي الأحرار والفضيلة النيابيتين، حيث أعلنت كتلة الأحرار، عن عزمها منع تمرير تعديل قانون المساءلة والعدالة، مؤكدة أن وزراءها لم يصوتوا على تعديل القانون خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية.

أصيبت إيسل توغلوك رئيسة حزب المؤتمر الديمقراطي بالمناصفة  بجروح، اليوم الثلاثاء 9/4/2013، بالقرب من جامعة دجلة بمحافظة آمد (ديار بكر) الكوردية، في الوقت الذي كانت في جولة تفقدية للجامعة لمعرفة ملابسات الاشتباكات التي جرت يوم أمس بين مجموعات من القوميين الترك والطلبة الكورد.
ويشار الى أن مجموعة من القوميين المتعصبين الترك وعدد من الأشخاص التابعين لحزب الله وهم ليسوا من طلبة الجامعة، هاجموا يوم أمس الأثنين 8/4/3013، بالحجار والعصي الطلبة الكورد في جامعة دجلة بمدينة آمد، حيث استمرت الإشتباكات الى ساعة متأخرة من ليلة أمس، وإحتجاجاً على صمت الشرطة عن الهجوم الذي وقع يوم أمس، نظم الطلبة الكورد مظاهرة سلمية، إلا أن الشرطة التركية أطلقت عليهم القنابل المسيلة للدموع ورشاشات المياه.
ولمعرفة ملابسات الاشتباكات وهجمات الشرطة التركية على الطلبة الكورد، قامت أيسل توغلوك رئيسة حزب المؤتمر الديمقراطي بالمناصفة يرافقها عدد من البرلمانيين وأعضاء المؤتمر بزيارة جامعة دجلة والتقت بعدد من المسؤولين في الشرطة التركية،  وبعد نهاية اللقاء، حاول الطلبة الكورد إبعاد أيسل توغلوك من محيط الجامعة بواسطة الباص الخاص لبلدية آمد.
وفي هذا التوقيت هاجمت عناصر الشرطة التركية الباص الخاص وقاموا بتحطيم النوافذ والقاء زجاجات المشروبات الغازية داخل الباص، بالاضافة الى القنابل المسيلة للدموع، مما أدى إلى إصابة إيسل توغلوك بجروح في رأسها بالإضافة الى إصابة عدد كبير من الطلبة.

PUKmedia

 

نشرت الرابطة عدة مرات النظام الداخلي مرفقاً مع استمارة طلب العضوية، ليتسنى للكتاب والصحفيين تثبيت عضويتهم، بشكل رسمي حسب المادة الرابعة من النظام الداخلي، فالرابطة كانت قد نبهت مرات عديدة على أن العضوية لا تعد مقبولة بدون ملء استمارة طلب الانتساب، وحصولها على جميع المعلومات المطلوبة من طالب العضوية، ومن ثم يجب دراسة الطلب من قبل الهيئة الإدارية، ومن ثم الموافقة عليها أو رفضها، وفي حال الرفض يبلغ الشخص بذلك، وبدون الرد يعد الكاتب/ة عضواً، مع ذلك كلفت الهيئة الإدارية بعض الإخوة بإرسال رسائل إلى كل من قدم الطلب، أما من لم نستلم منهم الاستمارة المحتوية على معلوماته لا يعتبر عضواً في الرابطة، والطلبات الشفهية مع أي كان من الهيئة في الداخل أو الخارج لا تعطي له الحق بحمل العضوية، رغم ذلك حدثت تجاوزات واشكاليات لدى بعض الإخوة والاخوات الكتاب، بأن تصرفوا مع آخرين ونشروا مواضيع على صفحات المواقع الإلكترونية أو الفيس البوك كصفة عضو في الرابطة، وهم في الواقع الفعلي وبناءاً على النظام الداخلي ليسوا بأعضاء ولا يحملون الصفة، فاستقالة البعض تحت أعذار متنوعة، أو حديث آخرين باسمها لا علاقة للرابطة بالإشكالية.

نرجو الانتباه، ان الرابطة لا ترى من جانبها أية صبغة الزامية بتنبيه أي شخص على أنه عضو أو لا، فالكاتب/ة يعلم بذاته فيما إذا كان قد قدم طلب العضوية أم لا، إلا إذا اضطرت الرابطة على تبيان توضيح ما حولها.

وننوه القراء بأنه ظهرت إشكالية في السابق حول موضوع إستقالة بعض الإخوة من الرابطة، ربما لأسباب ذاتية خاصة، وموضوعية، منها إخراجها من إطارها الثقافي المرتكز على المادة الثالثة من نظامها الداخلي، ومن ثم جرها إلى أطراف سياسية لا علاقة للرابطة بها. فكما ذكرنا مراراً بأن الرابطة تتمسك بذاتها وإطارها الثقافي المحدد من خلال نظامها الداخلي، وتركز على أن تكون طرف رئيس في الحراك الثقافي الكردي العام، علماً أن أعضائها ينتمون إلى جهات سياسية متنوعة، ولكل فرد منهم الحق في الانتماء وحرية الرأي خارج عمل الرابطة، والرابطة تنأى من الانحياز إلى أية جهة، أو أن يفرض أحد من الأعضاء أو كتاب ليسوا بأعضاء في الربطة آرائهم السياسية عليها.

الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 21:34

عاشر النياسين - حميد الموسوي

مرحبا بك شهر الخصب والربيع والنماء..مرحبا بك وانت تعيد لذاكرتنا صوت الشهيد الرسالي محمد باقر الصدر وشقيقته العلوية الطاهرة بنت الهدى..صوت التحدي الاول بوجه طاغوت العصر،وهما يقدمان دمهما الزكي وقودا لشعلة تحرير العراق.
مرحبا بك وانت تضع الروزنامة العاشرة لسقوط هبل وزبانيته مسجلا فتحا مبينا لعراق جديد.
في حسابات الامم ومواقيت الشعوب سجّلتك الامة العراقية الاشورية ابتكارا صاحب الحرف الذي شع ألقهُ مبددا جهالة وتخلف دياجير الكهوف، فاستهل بك العراقيون الاوائل مسار سنتهم الضاربة في عمق التاريخ والتي دخلت الفيتها السابعة. حفروك في رقم واسطوانات التراب العراقي تبركا، رسموك على خدود البردي تباهيا، نقشوك على وجنات قصب الجنوب وشما، علقوك قلائد في جدائل باسقات النخيل زهوا، رصعوا بك تيجان الملكات وصولجانات الملوك.. نسجوك في ظفائر صباياهم الحسناوات ودروع ابطالهم الكماة، ساروا بك وسرت بهم.. ساروا بك الى امبراطوريات حدودها مشارق الارض ومغاربها، ثابتةً الخطوات متحدية الخطوب، بانية امجادا وحضارات. وسرت بهم عشرات القرون خصبا وتألقا قبل ان تبكيهم متراجعين متشتتين ثم لتندبهم ذاكرة حضارية سادت ثم بادت.
وأبيت الاّ ان تعود مشوقا حتى لكأنك فراتي الهوى جنوبي السحنة حنطي الملامح بلون قمح العراق وعطر عنبره الفواح. عدت وكأن عشقك يأبى الاّ ان يكون عراقي الدم والطعم واللون والرائحة. عدت لتصحبهم في رحلة مسار جديد.. استقبالا لفجر غد مشرق، عدت لتشهد انعتاقهم من طغيان جثم عقودا وامتد سنينا، كبل الحريات، كتم الانفاس، كبت الطموح والآراء والافكار، قتل على الشبهة والشك والظن، بدد الثروات الوطنية. ادخل العراق في اتون حروب متواصلة اكلت الابناء ورملت النساء ويتمت الاطفال هدمت العراق وخربت العقول والنفوس ولاثت الطباع افسدت الخير والطيبة والجمال. اعادت العراق الى سني القحط والجهل والمرض وثقافة السلب والنهب والخناجر، عزلته عن مسيرة العالم الحضاري وباعدت بينه وبين تطلعات الشعوب الزاحفة صوب سموات الله اللامتناهية بعد ان ضاقت الارض بانجازاتها وابداعاتها وخوارقها في وقت يتقهقر العراقي باحثا عن اعواد حطب يسجر بها تنوره الطيني ليحصل على رغيف خبز لا تعرف نوعية طحينه، ثم يحفر بئرا ليحصل على ماء شربه، ويسرج فانوسا لظلمة ليل اطفاله.
اذن عدت من جديد لتضع العراقيين في مسار لا يليق الاّ بهم.. وعادوا ليسترجعوا بك حضارة الاجداد العظام في اشور وسومر وبابل متجددة في عراق ديمقراطي حر موحد.
ومع ما صاحب هذه العودة من تداعيات، ومع ما رافقها من تكالب قوى الشر والظلام فتكا بهذا الشعب الصابر وخرابا بعمرانه، مع فداحة ثمن هذا الانعتاق، مازالوا متفائلين بمواسمك الندية وهاهم يعلّقون عاشر "روزنامات" وجهك الباهي الجديد. فهل ستطل عليهم خصبا وجمالا ومحبة وأمنا؟.

صوت كوردستان: تلقت المعارضة الكوردية خبر موافقة رئاسة أقليم كوردستان على أجراء الانتخابات الرئاسية في الإقليم في وقتها المحدد بمزيد من الدهشة و لم تستطيع قراءه رسالة رئاسة أقليم كوردستان الى المفوضية العليا للانتخابات العراقية. حول هذا الموضوع وصلت صوت كوردستان من مصادر مقربة من مركز القرار أن حزب البارزاني و من خلال مؤيدية داخل المفوضية العليا للانتخابات في العراق حصل على معلومات أكيدة بأن المفوضية العليا للانتخابات ستقوم برفض طلب حكومة إقليم كوردستان لاجراء الانتخابات في موعدها بسبب ضيق الوقت و عدم تخصيص الميزانية اللازمة لاجراء الانتخابات في أقليم كوردستان و أن مؤيدوا البارزاني داخل المفوضية يقيدون رفض أجراء الانتخابات في موعدها المقرر.

حسب تلك المعلومات فأن البارزاني قام بتأخير تقديم طلب أجراء الانتخابات الرئاسية و البرلمانية في إقليم كوردستان الى المفوضية العليا للانتخابات كي تقوم المفوضية برفض طلبه و توعز بعد ذلك سبب عدم أجراء الانتخابات الى المفوضية العليا و ضيق الوقت و ليس الى عدم رغبة البارزاني بأقامة الانتخابات في وقتها. و تفرض بذلك تمديد رئاسة البارزاني على المعارضة الكوردية لان القوى الكوردية مجبرة في كل الأحوال على أطاله مدة البارزاني لحين أجراء الانتخابات أو لحين تغيير الدستور.

جاء هذا التحرك للبارزاني بعد أن تأكد بأن حركة التغيير سوف لن توافق على تمديد مدة رئاسة البارزاني قبل تقديم هذا الطلب الى المفوضية العليا للانتخابات و بعد أن كثر أنتقادة من قبل الكورد و حتى من قبل القوى العراقية. فالبارزاني يطالب من ناحية بالتجاوز على الدستور في الإقليم و لكنه يريد فرض نقاط غير دستورية على المالكي و منهة من الترشيح. 

{بغداد السفير: نيوز}

أنتقد نائب عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي استخدام القوى الكردستانية أسلوب الرسائل في حل المشاكل العالقة .

وقال النائب عباس البياتي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء  انه " تم التوصل بين التحالفين الوطني والكردستاني على ضرورة استئناف الحوارات والتأكيد على العلاقة الستراتيجية وأهمية العمل من اجل تطويق الخلافات من خلال اللقاءات المباشرة وعدم أستخدام دبلوماسية الرسائل لاننا نعيش في بلد واحد وليس أحدنا في الشرق والآخر في الغرب ".

وأضاف ان " مطالب الكرد واضحة وأن قسما منها يتعلق بالموازنة المالية والاخرى تتعلق بخلافات قديمة ولكن في المجمل نحن منفتحون على الحوار مع الاكراد وتحت سقف الدستور في كل ما يتعلق بقضاياهم ".

وقررت أمس الاثنين القوى الكردستانية عقب اجتماعها الذي عقد في أربيل برئاسة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني إرسال الرسالة أعدتها لجنة صياغة موقف الإقليم عن طريق وفد كردي يزور بغداد ويضم ممثلي جميع القوى الكردستانية داخل مجلس النواب وتسليم تلك الرسالة الى التحالف الوطني العراقي مرفقة بمجموعة معينة من مطاليب إقليم كردستان.

وأعلن المجتمعون بحسب بيان لهم تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم الثلاثاء  " انه قد تم التأكيد على ان موقف الإقليم يتحدد بكيفية تعامل الحكومة الإتحادية في بغداد إزاء مطاليب إقليم كردستان ".

يذكر ان وفدا من التحالف الوطني زار 3 نيسان الحالي ،اربيل، والتقى برئيس الاقليم مسعود البارزاني والمسؤولين الكرد في خطوة لحل الازمة والمشاكل العالقة.

وأعلن الوفد الزائر بعد اختتام زيارته للاقليم ولقائه برئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري لاطلاعه على نتائج مباحثاته، ان المباحثات كانت "ايجابية".

من جانبه كشف رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين عن " ابلاغ وفد التحالف الوطني بتخييرهم بين الشراكة والطلاق وقلنا لهم إننا نريد الشراكة ونتطلع إليها، وقالوا نحن أيضا نريد الشراكة، فطالبناهم بتوضيح موقفهم ورؤيتهم ومفهومهم لهذه الشراكة، فإما أن نتشارك ونتعايش وفقا للدستور على أساس الحقوق والواجبات الواردة بالدستور ".

وتشهد العلاقة بين بغداد واربيل توتراً مستمرا يتعلق بخلافات سياسية ودستورية وبعض الملفات العالقة، ابرزها التعاقدات النفطية للاقليم وادارة الثروة النفطية والمادة [140] من الدستور، الخاصة بتطبيع الاوضاع في المناطق المتنازع عليها، وادارة المنافذ الحدودية والمطارات، وتسليح قوات البيشمركة، وغيرها من الصلاحيات الادارية والقانونية ، بالاضافة الى الازمة الاخيرة ، بسبب اقرار الموازنة العامة للدولة للعام الحالي.

يرقد الكاتب والاعلامي المعروف قيس قرداغي في مستشفى أربيل بعد أن تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة ، مع تزايد وتفاقم السكرالحاد لديه مما جعلته طريح الفراش.انه الآن في حالة صحية حرجة رغم العناية الصحية المقدمة له من قبل تلك المستشفى. لقد تلقينا نبأ مرض العزيز قرداغي بمرارة شديدة، مع دعاءنا وتمنياتنا له بالشفاء العاجل.. هذا هو قدر الإنسان المبدع وصاحب القلم الثر والعقل النيروالمدافع المخلص لقضية شعبه ولثورته التحررية طيلة ثلاثة عقود من القرن الماضي والى الآن. ومن منا لم يسمع صوته ومناظرته ومداخلتة وتحليلاته السياسية حول مجمل الأحداث السياسية على الساحة العراقية.

لم يكن بعيداً كما في أحلامه وآماله عن محبوبته كورستان،وكان يتمنى أن يُكحّل عينيه برؤيتها وهو بكامل نشاطه وحيويته كي يقدم ما في جعبته من رسائل حب وتفاني لوطنها الأم،لا أن يعانق قامتها اليوم وهو أسيرالمرض.. فالمبدعون والمتفانون في كل بقعاع الدنيا وعلى مر الزمن،لا يحبّذون تسلق الأكتاف ومزاحمة من هم أسمى وأجلّ من الجميع ألا وهم الشهداء والبيشمركة الأبطال الذين قارعوا ببنادقهم وبطونهم الخاوية قلاع العتاة وعساكر الظلم.. لكن اليوم بدت الصورة مشوشة وأكثر ضبابية من المنادين والأدعياء بالوطنية في كوردستان، وبالنضال السري في زمن الأنظمة البائدة.. أنهم ليسوا سوى ثلة من المنتفعين، وحفنة من طلاّب المال والمناصب في أي زمان ومكان، إنهم كالحرباء يغيّرون ألوان بهرجتهم كيفما طاب لهم المكان. نحن لا نريد أن نجلد الذات أو أن نحمّل المنية على أحد في كل ما قدمتها تلك النخب المضحية والمبدعة من المناضلين في خنادق الشرف سواء بالقلم أو الدم من الكتاب والشعراء والفنانين ومن الأسرالمضحية من أبناء شعبنا الكوردي، فنطلب لهم بقليل من الأنصاف والتقدير من باب العرفان بالجميل، والاشادة بمواقفهم البطولية.. فالكاتب العزيزقيس قرداغي ليس ببعيد عن تلك النخبة المناضلة وهو أشهر من نارعلى علم وكيف سخّر قلمه وطاقته وصحته في الدفاع عن مظلومية شعبه وفي الرد على إتهامات مبغضيهم.. الكورد ومعهم قادتهم الاصلاء وفي مقدمتهم البارزاني الخالد ومن بعده إبنه البار كانوا وما يزالون لا يتركون رفاق نضالهم وعشاق قضيتهم بلا آصرة دون أن يمدّوا لهم وشائج المحبّة والمودة في أيام المحن والشدائد فكيف بهم اليوم في ظل هذا الاستقرار والازدهارالكبير.. إنهم لم ينسوا حتى من كتب في عشق ونضال كوردستان من غير بني جلدتهم، وكيف أنهم أوفوا لهم بالتقدير والثناء والاشادة بمواقفهم، وها هو تمثال الجواهري الكبيرخيردليل وشاهد لوفاء وعرفان الكورد له. انه قصيدة أو أبيات في نصرتهم فأقاموا له نصباً وتمثالاً شامخاً في قلب العاصمة أربيل إكراما له ولمكانته الكبيرة في قلوب محبييه ولمحبي شعره..

دعني أيها المبدع الكبير قيس أن أناجيك عبر متاهات ومساحات بلاد الغربة لأقول لك أيّ طريق نسلك لنمدّ يد دهشتنا، قبل قلبنا لنصافحَ ونبلسمَ قلبك العليل.. ونحن نهدر دمع الأسى لمعاناتك، أرنو فيك الشفق الناعم وأنت حضورٌ دائمٌ في الذهاب والأيباب. فمدّ لنا ساعدك الناحل من فوق سرير مرضك كي نختصر وقت حضورنا البعيد لنرسم معاًعلى وجهك الحزين لون الفرح والشفاء.. عن ماذا نكتب والصدّمة شلّتنا.. أنكتب عن تلك اللحظات الجميلة ونحن نكتب ونقرأ ونقلّب معاً أوراق دفاتر ذكرياتنا على تخوم كرميان وبلاد الصقيع..نكتب عن ايّ شيءجميل،أنكتب عن أحلامنا الطائرة على أجنحة الزمن التعيس..

تعصرنا الحسرة ونحن نراك يا قيسنا وأنتَ رهين الألم والمرض والنسيان.. أتذكرك ووجهك الصبوح في الوان لوحاتي التي رسمتها بفرشاة غربتنا الطويلة.. البارحة وفي كتابك المطوي على جنب طاولة مستشفى زين.. قرأت عنواناً بارزاً لعتابك وشكواك، كيف تخلّى الزمن عنكَ وفي ساعة العسرة والمحنة وعن أوفياء موطن أجداده ومناصري قضيته..كيف هرب الانصاف من البعض حتى في زيارة وعيادة الشرفاء والمخلصين لكوردستانهم في ساعة محنهم..فيا قيس أرحْ راحلتك.. كبدكَ لا يحتمل هموم طول إنتظار من لا يهمهم غير زعيق الطبّالين وجوقة المزايدين على حساب المبادئ.. فلا تحزن أنت في زمنٍ ضعفَ فيه القيم و المبادئ.. وفي وقت علا صوت الوتر النشاذعلى صوت نغمة الوفاء ومواويل الإخلاص.. فيا مبدعنا القويّ ..لأطيافك حضوٌر دائمٌ في قلوب الملايين من محبيك ومناصريك .. ولصوتك الهادر عبرالفضائيات والقنوات الإعلامية ملايينٌ من متابعيك.. فيكفيك فخراً وأنتَ المدافع الصّلد عن قضية شعبك وعن تاريخ من بنوا صرح هذا اليوم ومجد الماضي المضيء.. فأنتَ مَنْ علّمتَ الجيل الجديد كيف يتهجوا ألفباء الوطن في مدرسة البارزاني الأب الخالد، والإبن البار بأعلى باصواتهم نحنُ كوردٌ لا ننفنى ورغم الأقدار سنبقى.. فلا تدعنا يا قيس نلبس رداء الحزن طويلاً على مرضك، ونحبس الدموع في محاجرالبصر.. فهناك رغم الضباب والتشويش والحواجز قلوبٌ بيضاء وأيد حانية ورجالٌ من سِمت تلك المدرسة الخالدة.. سيزلّزلون باب الصمتِ ويُمزّقون الحُجب للوصول اليك، وفي عُدّة سفرهم بلسمٌ وبسمةٌ وسلالٌ من ورود نرجس كوردستان وبارزان.. إنهم قريبون وعلى مبعدة أميال منك سيحطّون رحالهم ويضعون باقات ورودهم على طاولة مشفاك، ويد (الرئيس) على مقربةٍ منكَ تلمس رأسك المثقل بحُبّ الله وكوردستان وقوافل دماء الشهداء.. فيا قيس أنتَ منّا وهم مّنا.. وأنتَ إبن هذا الوطن وإبن ملاييين الشهداء.. فلصقَ رمشك الوسنان تتراءى صورة مُحبّيك. أنتَ في قلب التركماني قبل العربي وفي قلب المسيحي قبل الإيزيدي. أنت شّدة وردٍ تناسقت فيها كل الأطياف المتآزرة.. فكّن قويّا كما عهدناك في سالف الأيام ، وكما كنت تكتم ألمك وحُزنك علينا.. فأرشيفكَ غنيٌّ بالمواقف الوطنية والأنسانية .. شاهدٌ على إبائك، ولا تنحني أمام الصعاب والآلام.. فالوقت الآن طوعَ أمرك وطوع إرادتك الفولاذية.. ستبقى عِفة يدك وقلبك شاهدة على ما قدّمته غب سنين نضالك بالقلم وبالصوت والبندقية..فيا أيها الجميل قيس .. يكفيك راحةً وأنت َتكحّل رموشك كل صباح ومساء بندى كوردستاننا الحبيبة، لترنوا عبر نافذتك الوضيئة على مشاهد الجبال والمروج.. وتسمع عالياً تغاريد الصبايا تحت رفرفة علم كوردستان.. هنا أهمس همسة عتاب شفيف في آذان المعنيين لأقول لهم إن دعم ومساندة من ضحوا ويضحون من أجل كوردستان وإستقرارها والالتفاتة اليهم لهو واجبٌ وطني قبل الإنساني وتكريمهم في الحياة أجمل عرفان لهم بعد رحيلهم والاشادة بدورهم بكلمات رنّانة في إحتفاليات التأبين ..

فأقول سلامٌ عليك وعلى أهل الطيبة المنجبة لملايين الشهداء وعلى أمهات الشهداء، وعلى قوافل الإعمار والبناء وعلى حُماة الأمن والأمان.. سلام عليك وعلى كلّ الوجوه الكريمة والأقلام الناصعة، وعلى من وقفوا وسيقفون معكَ في مرضك، ولا يتركون في كتاب ذِممهم أسطراً ثقيلةً للعتاب.. فتقبّل مني هذه الكلمات الموجعة رغم مرضي ومعاناتي المستديمة رمزا لعرى صداقتنا العتيدة، وعرفاناً على محبتنا الأبدية مّر الأيام.

حكيم الداوودي

السومرية نيوز/ كربلاء
وصف مجلس محافظة كربلاء، الثلاثاء، قرار السماح للبعثيين بتولي مناصب عليا بالدولة بـ"التعسفي"، وفي حين طالب مجلس النواب بعدم السماح بتمرير القرار، دعا أبناء المحافظات الوسطى والجنوبية إلى التعبير عن رفضهم للقرار.

وقال رئيس المجلس محمد الموسوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن " قرار السماح للبعثيين بتولي مناصب عليا بالدولة تعسفي وظلم لذوي الشهداء وهو لم يأخذ بنظر الاعتبار معاناة أبناء الوسط والجنوب ممن تضرروا كثيرا من سياسات حزب البعث".

وأضاف الموسوي أن "تمكين البعثيين من تولي مناصب مختلفة في الدولة ينطوي على مخاطر جدية على العملية السياسية وعلى العراق بشكل عام"، مطالبا مجلس النواب إلى "عدم السماح بتمرير مشروع القانون السماح للبعثيين بتولي مناصب الدولة وتخصيص مرتبات تقاعدية لفدائيي صدام".

ودعا الأهالي في وسط وجنوب البلاد إلى "عدم  الصمت عن هذا الأمر لأن الصمت يعيد الديكتاتورية ويغري السياسيين بمواصلة التجاوز"، مبديا استغرابه من "منح الحكومة مرتبات تقاعدية لفدائيي صدام وتنسى ضحاياهم".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18  شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

ولاقى إقرار تعديل القانون ردود فعل رافضة من قبل كتلتي الأحرار والفضيلة النيابيتين، حيث أعلنت كتلة الأحرار، عن عزمها منع تمرير تعديل قانون المساءلة والعدالة، مؤكدة أن وزراءها لم يصوتوا على تعديل القانون خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية.

فيما اعتبرت كتلة الفضيلة، أمس الاثنين (8 نيسان 2013)، قرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل قانون المساءلة والعدالة "استفزازي" لذوي ضحايا النظام البائد، مشيرة إلى أن منح امتيازات لمن وصفتهم "بالجلادين" وإهمال الضحايا يقوض دعائم الإسناد الشعبي للنظام الجديد، وحذرت من رد فعل جماهيري شديد وغير متوقع.

وعاد التحالف الوطني واعلن، اليوم الثلاثاء (9 نيسان 2013)، رفضه إلغاء منظومة القوانين المُتعلّقة بـ"الإرهاب" من بينها قانون المساءلة والعدالة والاتفاق على تعديله وفق منطلقات إنسانية، مشيراً إلى أن التعديلات التي أقرَّتها اللجنة الخماسية عرضت على مُمثـِّلي جميع الكتل التي انحصرت مواقفها بالتأييد أو بالتعهُّد بعدم الاعتراض، فيما شدد أنه لا مجال لتضخيم القضايا أو التلاعب بمشاعر الضحايا.

في حين أكد ائتلاف دولة القانون برئاسة رئيس الحكومة نوري المالكي، أمس الاثنين، أن جميع مكونات التحالف الوطني اطلعت على تعديلات قانون المساءلة والعدالة قبل إقرارها، وفيما اعتبر أن من حق الكتل أن تعترض على القانون في البرلمان، لفت إلى أن التغييرات التي طرأت على القانون تتعلق بأراضي وعقارات المشمولين بالقرار.

السومرية نيوز/بغداد
اعتبر القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، الثلاثاء، المطالبة بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بأنها تدخل في خانة الشعارات السياسية، مؤكدا ان ذلك غير قابل للتطبيق.

وقال عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "إجراء انتخابات برلمانية مبكرة غير قابل للتطبيق في الظروف الحالية بسبب الخلافات المستمرة بين الكتل السياسية"، مبينا أن "إجراء الانتخابات غير ضروري في الوقت الحاضر بل المهم هو إجراء انتخابات نزيهة وتمثل رأى الشعب".

وأضاف عثمان أن "إجراء التعداد السكاني العام وتشريع قانون الأحزاب وتعديل قانون الانتخابات يعد ضمانة لنزاهة الانتخابات المقبلة لأننا أجرينا انتخابات سابقة كثيرة ولكن ربما لم تكن نزيهة ومعبرة عن صوت الشعب".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اعتبر، الجمعة (5 نيسان 2013)، أن الخروج من المأزق الحالي لن يتم إلا بحكومة الأغلبية السياسية، مطالباً بإجراء انتخابات مبكرة لإنهاء حالة الشراكة أو المحاصصة، لان الوضع الراهن لن يقود إلى بناء البلد.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، السبت (6 نيسان 2013)، إلى تقديم الانتخابات النيابية المقبلة في 2014 ثلاثة أو أربعة أشهر، مشيراً إلى أنه بهذه الدعوة سيتنازل عن سنة كاملة من حكومته.

يمر علينا هذا اليوم الذكرى العاشرة لسقوط أعتى دكتاتور عرفه العصر الحديث والذي بنى امبراطوريته على حساب دماء الابرياء والاحرار، هذا اليوم الذي شكل تحولاً مفصلياً من تاريخ العراق وانتصرت فيه إرادة الحرية والسلام على الهمجية والدمار المتمثلة بالدكتاتور صدام وحزبه البعث العنصري المقبور، الذي لم يتردد ولو للحظة واحدة عن تدمير العراق وشرخ نسيجه الاجتماعي وإبادة شعبه بأبشع الطرق.

نستذكر اليوم هذه المناسبة العزيزة ونحن نفتخر بتضحيات شهدائنا وبالدور الذي أدته القيادة الكوردستانية في اسقاط النظام الفاشي العفلقي ومساهمتهم الفاعلة في بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي.

وبهذه المناسبة لايفوتنا ان نذكر الحكومة الاتحادية بضرورة العدول عن قرارها بإعادة البعثيين وصرف الرواتب لفدائيي صدام الذين كانوا ادوات قمع بيد النظام، وان يضعوا نصب اعينهم تضحيات البيشمركة الابطال وصرف مستحقاتهم الذين ناضلوا من اجل حرية العراق وحماية شعبه وقدموا الدعم لجميع القوى والاحزاب الوطنية المعارضة التي كانت متواجدة على ارض كوردستان.

ان القرار الذي اتخذته الحكومة يعتبر استفزازاً صارخاً لمشاعر جميع العراقيين والكورد خاصة وذوي الشهداء في مقدمتهم الشهيدين الصدرين ( قدس سرهما)، وكنا نأمل من الحكومة تعويض ذوي الضحايا من المقابر الجماعية والقصف الكيمياوي والبارزانيين والفيليين وعمليات الأنفال والأنتفاضة الشعبانية وانصاف عوائلهم بدلاً من تكريم من تفنن في قتل الأبرياء وكان السبب الرئيسي في مآسيهم، ونذكر بأن الكورد لم ولن يقبلوا بأي شكل من الاشكال عودة الدكتاتورية والتفرد في السلطة.

عارف طيفور السردار

نائب رئيس مجلس النواب

الثلاثاء 9/4/2013

 

إلى الصحافة والرأي العام

1. بتاريخ 8 نيسان الجاري وبين الساعة 12.30 و13.00 ظهراً قصف جيش الاحتلال التركي منطقة أورامار "منطقة كريه شهيد رحيمة ومحيطها" والتابع لقضاء كفر بولاية جولمرك الكردستانية.

2. الجيش التركي يقوم بدوريات ونصب الكمائن بالوسائط المصفحة والجنود في محيط قرى "خرابيه عله، بادبيه وسيرجيك" التابع لقضاء نصيبين بولاية ميردين الكردستانية، وهذه الانشطة يخلق القلق لقرويي القاطنين في المنطقة.

09 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

صوت كوردستان: وصلت الاعتراضات داخل صفوف البيشمركة الى قضاء الشيخان في دهوك و الى منطقة سوران في أربيل بعد أن أوقد شرارتها الأولى أفواج من البيشمركة في قضاء رانية و جمجمال التابعتين لمحافظة السليمانية. فبعد أن قام بيشمركة الفوجين السبعين و الثمانين بالتظاهر في رانية و غلق الطريق بين مدينة جوارقورنه و رانية لمدة ساعتين أحتجاجا على قلة رواتبهم و عدم دفعها بشكل منظم و تعرضهم للضرب و الإهانة من قبل قوات البيشمركة الخاصة و جرح أحد افراد البيشمركة في الفوج، بدأ اليوم فوجان من البيشمركة في ناحية سوران التابعة لاربيل و أخرى في منطقة الشيخان التابعة لبيشمركة دهوك بالتظاهر أحتجاجا على سوء أحوالهم المعيشية و عدم دفع رواتبهم. و من أجل عدم تطور أعتراض البيشمركة قام حزب البارزاني في الشيخان بأرسال الفوج الثاني عشر المنتفض الى بيوتهم. و قال أحد البيشمركة المعترضين لصحيفة هاولاتي أنهم لم يستلموا رواتبهم منذ 45 يوما و تظاهرتهم هي من أجل دفع رواتبهم و لكن المسؤولين قاموا بدلا من دفع رواتبهم بأرسالهم الى بيوتهم.

كما أن مسؤول الفوج العاشر للبيشمركة في ناحية سوران و أبنه قاما بتهديد البيشمركة كي لا يقوموا بالتظاهر.

مسوؤلوا قوات البيشمركة يعزون تأخر دفع الرواتب الى قلة الأموال في البنوك و لكن البيشمركة يدركون أكثر من غيرهم أن سراديت المسؤولين مملوءه بدنانير الشعب المسروقة على حد قول الملا بختيار العضو القيادي في حزب الطالباني نفسه.

سلطات الإقليم قمعت أنتفاضة الجماهير في السليمانية بالقتل و التهديد، و تريد أخافة البيشمركة كي لا يقوموا بترتيب أنتفاضة تضمن لهم حقوقهم و تبعد الفاسدين عن الحكم و تكسر أبواب السراديب في سري رش و قلاجولان و أربيل و دهوك و السليمانية و المملوءة بأموال الشعب المسروقة.

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 10:52

زاهر الزبيدي - كاميراتنا الإرهابية

 

دول كثيرة من العالم تستخدم الكاميرات الرقمية الحديثة وتقنياتها المتطورة في الحفاظ على أمنها ، ففي باريس على سبيل المثال هناك 13 ألف كاميرا تعمل بصورة دائمية ومرتبطة بشبكة واحدة  وبقابلية تخزينية تستمر لمدة شهر كامل ، لقد نافست باريس ، بتلك الأعداد من الكاميرات ، لندن كبريات العواصم العالمية والتي طوقت الكثير من المناطق المهمة بمسحها الدائمي والكامل والمتعدد الأغراض فالمواطن هناك أصبح يفكر أكثر من مرة إذاما حاول أن يخالف القوانين بأي طريقة .

ومما يثير للإستغراب ما نشرته إحدى الصحف العراقية يوم 31/3 عن حقائق مخيفة تخص منظومات الكاميرات التي تنتشر في بغداد اليوم ، أو تلك التي من المؤمل نشرها لاحقاً ، وهي من أشد العواصم في العالم تعرضاً لفتك العمليات الإرهابية وموجات العصابات الإجرامية .

ففي لقاء أجرته إحدى تلك الصحف مع السيد محمد الشمري ، نائب محافظ بغداد ، أوضح فيه "عدم رضاه من الإجراءآت التي تتخذها الحكومة المحلية لمنع تكرار الهجمات في مناطق سكنية وقرب دوائر الدولة" مشيراً الى أن "كاميرات المراقبة التي خصصتها محافظة بغداد والبالغ عددها 30 ألف كاميرا ، أغلبها لا تعمل ! ، مؤكداً أن حالها حال أجهزة المتفجرات التي أفاد منها الإرهابيون في تنفيذ عملياتهم " وأضاف " أن أغلب المناطق التي تتعرض للتفجيرات يتبين فيما بعد أن الكاميرات المنصوبة بتلك المناطق لا تعمل وأن وجودها للديكور فقط !"

وفي إشارة أخرى في ذات الموضوع أكد السيد عبد الكريم الذرب ، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد ، أن " الشركة الصينية لم تنجز عملها لغاية الآن ، وأن الكاميرات المنصوبة حالياً ليس في جميع المناطق" أما السيد صبار الساعدي ، عضو مجلس محافظة بغداد عن كتلة الأحرار فيرى " أن كاميرات المراقبة المزروعة في العاصمة بغداد تعمل لساعات فقط وإن أغلبها لا يعمل أساساً مما يجعل مهمة الإرهابيين سهلة بتنفيذ عملياتهم".

400 مليون دولار تخصيصات زرع تلك الكاميرات في بغداد حسب ما خصصه مجلس محافظة بغداد لذلك ، يبدو أن حالها حال المبالغ التي تتطاير فساداً وإفساداً في المدينة وليس أكبر من تلك التصريحات التي أوردناها سالفاً دليلاً على ذلك وأن هناك أيدٍ خفية بالغة الأهمية تعمل على عدم تنفيذ هذا المشروع الأمني الحيوي وتتعمد تأخير العمل به وتتعمد كذلك أن تكون تلك الكاميرات من مناشيء رديئة طمعاً في الربح المادي من تلك الصفقات التي سوف لن يكون أحداً خاسراً فيها إلا أبناء المحافظة ممن يموتون يومياً بفعل إستفحال العمليات الإرهابية التي وجدت المناخ مناسباً لتنفيذ عملياتها على درجة كبيرة من التنظيم لإيقاع أكبر الخسائر ، هنا نشير الى أن أجهزة كشف المتفجرات قد أودت بالكثير ممن قاموا بصفقتها الى ما وراء القضبان أوردت الكثير من الأجساد البريئة الى قبورهم ولازال مسلسل موتنا مستمراً بسببها ، وكذلك سيكون حال هذا المشروع يوماً ما ، إذا أستمر التخبط به ، وهو مستمر في قتل أبناءنا بسبب عدم الجدية ووضوع الرؤيا لدى القائمين عليه في إستقدام أكثر الشركات تطوراً في المجال ، إنها العشوائية في الإختيار والطمع في الإستفادة من تلك المناقصات الكبرى على حساب تحسن الوضع الأمني في البلد ، فإذا كانت تصريحات كبار الموظيفي في الحكومة المحلية لمحافظة بغداد على هذه الشاكلة فالعوض على الله والبقاء لله في أعمارنا .

الكل يعلم أن هناك خللاً سيطيح يومياً برقابنا وأبناءنا البريئة وهو لايَقْدم على فعل مضاد يصحح به مسيرة المشاريع التي تقع بالمساس التام مع حياتنا وأعمارنا التي يقصفها الإرهاب يومياً ، ولا يمتلكوا القابلية على الوقوف الحازم تجاه تلك الممارسات التي لازالت تنهش بلحمنا وبلا مبرر مطلقاً نموت ، من أجل لاشيء ، يفقد الكثير من العراقيين حياتهم إلا ليستفاد بعض المنتفعين من صفقات الموت تلك فهم تجار أعمارنا يبعونا بأرخص الأثمان من أجل مال سحتهم .. حفظ الله العراق.

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: حصل المطرب الكوردي شفان برور و الذي من المفرو ض أنه يعمل للكوردايتي و مجانا على مبالغ و أمتيازات ضخمة في أقليم كوردستان و صار الحزبان الحاكمان في الإقليم ينافسون بعضهما البعض في منح أموال الفساد الى من يصفق و يطبل لهم. فبعد أن حصل شفان برور على الكثير من الأموال و التي تقدر بالملايين من قبل حزب البارزاني، حصل برور هذه الأيام على مبلغ 20 الف دولار من السليمانية. حيث تم أعطاءة 15 الف دولار عن مشاركته في مراسيم حلبجة و كذلك حصل على 5 الاف دولار كتكريم له من قبل مؤسسة أبراهيم أحمد التي تديرها زوجة الطالباني من أموال الشعب الكوردستاني.

http://www.awene.com/article/2013/04/09/20780

ناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الثلاثاء عددا من الملفات الخاصة بالمنطقة العربية ومنها جريدة الاندبندنت التى نشرت موضوعا تحت عنوان "الربيعي معلقا على اخر لحظات صدام حسين ..تمنيت ان ارى ندما في عينية على ما ارتكب من جرائم لكن لم يحدث".

وكتبت الجريدة "قال موفق الربيعي انه كان يتمنى ان يرى بعض الندم في عيني الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين اثناء قيامه بمرافقته الى غرفة الاعدام الا انه لم يحدث".

وقال الربيعي "كنت ارجو ان ارى بعض الندم على الجرائم الفضيعة التى ارتكبها صدام بحق مئات الالاف من مواطنيه لكن لم يحدث".

واضاف الربيعي "لم يكن متدينا فقد قمنا بتذكيره بترديد عبارة الله اكبر قبل اعدامه" موضحا انه لم يشعر بالشماته في صدام الذي قام نظامه باعتقاله وتعذيبه عدة مرات.

واضافت الجريدة "ان الدكتور الربيعي يعتقد بان العالم كان يواجه تهديدا بالفعل من قبل نظام صدام حسين بالرغم من عدم العثور على ادلة على وجود اسلحة دمار شامل وقال ان صدام كان قادرا على اعادة تشغيل برنامجه لانتاج اسلحة دمار شامل فور رفع العقوبات الدولية عنه".

واضافت الجريدة "ان الربيعي اكد لنا من داخل منزله شديد الحراسة على نهر دجلة انه "رغم الاخطاء الكثيرة التى وقعت الا اننا قمنا بالخطوة الصحيحة عندما ازلنا نظام صدام للخطورة التى كان يشكلها".

ورغم ان الربيعي يعارض تطبيق عقوبة الاعدام الا انه يرى ان اعدام صدام كان ضروريا على اثر محامته التى يقول انها اوضحت للعالم جزءا من الجرائم التى ارتكبها النظام البعثي الذي حكم العراق اكثر من 35 عاما.

ويعتقد الربيعي ايضا ان الغرب تخلى عن العراق بشكل خاطىء موضحا انه يرى ان المقاتلات الامريكية كان ينبغي ان تواصل حمايتها للاجواء العراقية المفتوحة حاليا.

ويؤكد الربيعي انه لو تم ذلك لما تمكنت ايران من تسيير جسر جوي عبر الاجواء العراقية لدعم نظام الاسد في سوريا وهو ما كان كفيلا بحسم الصراع الذي تشهده البلاد بشكل اسرع لوقف حمام الدم.

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 10:33

"قاعدة العراق" تعلن أن "جبهة النصرة" جزء منها

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) --اعترف تنظيم القاعدة في العراق، ولأول مرة، بصلته بـ"جبهة النصرة" في سوريا، مشيراً إلى أن التنظيم الذي أدرجته الإدارة الأمريكية تحت لائحة الإرهاب يقاتل لإقامة إمارة إسلامية في سوريا.

وقال أبوبكر البغدادي، "أمير دولة العراق الإسلامية" في تسجيل صوتي نشر على مواقع "جهادية"، إن الحركتين سيدمجا اسميهما معاً ليعرف بـ"الإمارة الإسلامية في العراق والفرات."

وأضاف "لقد آن الاوان لنعلن أمام أهل الشام والعالم بأسره أن جبهة النصرة ما هي إلا امتداد لدولة العراق الإسلامية وجزء منها."

ويأتي تصريح البغدادي ليقطع الشك باليقين بارتباط الحركتين معاً، وكانت الخارجية الأمريكية قد تحركت، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لإدراج "جبهة النصرة" ضمن لائحة الإرهاب كجماعة إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة في العراق.

بغداد: حمزة مصطفى - الشرق الاوسط

في مايو (أيار) من عام 2003، وبعد أقل من شهر على غزو العراق من قبل القوات الأميركية، ذهب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن إلى الأمم المتحدة طالبا بـ«عظمة لسانه» اعتبار ما حصل للعراق مما أطلق عليه في الأوساط العراقية آنذاك «تحرير العراق» على أنه «احتلال». وبالفعل أصدر مجلس الأمن الدولي قراره 1483 الذي اعتبر فيه ما قامت به الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا العظمى احتلالا بموجب القانون الدولي. وكان لبوش وبلير مبرراتهما القانونية والإجرائية لا سيما على صعيد مسؤوليتهما عن العراق بوصفها دولة تحت الاحتلال.
الطبقة السياسية العراقية كان لها موقف آخر مما حصل يتلخص بحكاية سقوط نظام صدام حسين بعد 35 عاما من الحكم وأنها ترى أن عملية السقوط المدوي هذه ما كان يمكن لها أن تحصل لولا «الدور القوي» للمعارضة في عملية السقوط وبالتالي فإنها أرادت الاحتفال بهذا اليوم بوصفه أحد الأيام الخالدة في تاريخ العراق، وأن هناك من بين أعضاء مجلس الحكم الانتقالي من طالب باعتباره عيدا وطنيا للعراق.

لكن في يوليو (تموز) 2003 وبعد تشكيل مجلس الحكم كان من بين ما تصوره إنجازا له أن جعل يوم التاسع من أبريل (نيسان) عطلة رسمية. وبعد ثمانية أعوام من اعتباره عطلة رسمية قررت حكومة نوري المالكي إلغاء تلك العطلة واعتبار هذا اليوم يوما عاديا للدوام الرسمي. لكن كردستان قررت الاحتفال بهذا اليوم وأعلنته عطلة رسمية.

مسؤول في مكتب رئيس الوزراء العراقي أبلغ «الشرق الأوسط» شريطة عدم الإشارة إلى اسمه إلى أن «هناك فرقا بين سقوط نظام فرح الجميع لسقوطه بالتأكيد وبين قيام دولة باحتلال دولة أخرى تحت أي ذريعة من الذرائع». وأضاف «ليس كل قوى المعارضة كانت مع الخيار العسكري لإسقاط نظام صدام حسين القمعي الدموي، حيث كانت تبحث عن وسائل أخرى لإزاحته حتى لو طال بعض الوقت بدلا مما حصل من احتلال وتدمير لكل شيء»، مشيرا إلى «أننا ناضلنا من أجل انسحاب القوات الأميركية وهو ما حصل طبقا للاتفاقية التي تم التوقيع عليها عام 2008 وتم تنفيذ الانسحاب عام 2012».

وأوضح المصدر أن «كثيرين ممن كانوا قد طبلوا وزمروا ضد الأميركيين أول الأمر كانوا قد رفضوا الانسحاب وأعلنوا بوسائل شتى تشبثهم بالأميركيين طالبين بقاءهم لذلك فإن الانسحاب الأميركي من العراق هو ما يجب أن نحتفل به وليس يوم الاحتلال بصرف النظر عن النتيجة التي آل إليها وهي إسقاط النظام السابق وهي نتيجة كبيرة بلا شك ولكن كان ثمنها باهظا جدا».

بدوره، يقول الناطق باسم كتلة «متحدون» ظافر العاني لـ«الشرق الأوسط» إن «هذا اليوم بالنسبة لي هو يوم احتلال سبقه عدوان سافر لم يحظ بأي شرعية دولية». وأضاف العاني إن «بوش نفسه قبل أي طرف آخر قال إن هذا اليوم هو احتلال واستحصل على قرار من الأمم المتحدة بهذا الصدد، غير أن مما يحز في النفس أنه في الوقت الذي تطلق عليه الولايات المتحدة احتلالا فإن بعض السياسيين يسميه تحريرا وهذا يعني بكل صراحة أن المحتل كان أشرف من بعض السياسيين العراقيين».

ويرى العاني أن «المفارقة اللافتة للنظر أن المحتل قد رحل ولكن الاحتلال باق إذ إن فلسفة الاحتلال ما زالت باقية، حيث إن بعض السياسيين ممن يقولون إن أميركا عدوة لهم، متمسكين بما قرره بريمر وخطته يداه» معتبرا أن «المحتل كان يريد تقسيم العراق وإضعاف دوره القومي حفاظا على إسرائيل وتمزيق العراق ونهب ثرواته وكلها تحققت بسبب ما عمله السياسيون، حيث إن بعض هؤلاء السياسيين هم أكثر بشاعة من الاحتلال، مؤكدا أن «العراق اليوم غير قادر على الدفاع عنه نفسه بسبب ما حصل خلال سنوات الاحتلال والتي نجني ثمارها فسادا وتخريبا وسوء خدمات وانهيارا في البنى التحتية».

السومرية نيوز/ بغداد
أعلن التحالف الوطني، الثلاثاء، رفضه إلغاء منظومة القوانين المُتعلّقة بـ"الإرهاب" من بينها قانون المساءلة والعدالة والاتفاق على تعديله وفق منطلقات إنسانية، مشيراً إلى أن التعديلات التي أقرَّتها اللجنة الخماسية عرضت على مُمثـِّلي جميع الكتل التي انحصرت مواقفها بالتأييد أو بالتعهُّد بعدم الاعتراض، فيما شدد أنه لا مجال لتضخيم القضايا أو التلاعب بمشاعر الضحايا.

وقال التحالف في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "مُكوِّنات التحالف الوطنيِّ اتفقت بالاشتراك مع مُمثّلي بقية الكتل السياسية المُمثـَّلة في مجلس النواب على تشكيل اللجنة الخُماسية للنظر في مطالب المتظاهرين والاستجابة لما ينسجم منها مع الدستور والقانون"، مبينا أنه "رفض أيَّ مطلب بإلغاء منظومة القوانين المُتعلّقة بالإرهاب ومعاقبة المُجرِمين والبعثيين ومن بينها قانون المساءلة والعدالة".

وأوضح التحالف الوطنيُّ أنه "تمَّ الاتفاق على تعديل القانون وفق منطلقات إنسانية ومراعاة ظروف عوائل المشمولين ومستحقاتهم المعاشية وتجاوز المُعوِّقات البيروقراطية التي حالت دون تفعيل القانون".

وتابع أنه "من أجل أن يكون أبناء شعبنا على بيِّنة، واطلاع على مُجرَيات العمل في أروقة اللجنة ولقطع الطريق على المُزايدات فإننا نبيِّن أنَّ التعديلات التي أقرَّتها اللجنة قد تمَّ عرضها على مُمثـِّلي جميع الكتل السياسية، وانحصرت المواقف إمَّا بالتأييد، أو بالتعهُّد بعدم الاعتراض، وأن تأخذ التعديلات طريقها وفق السياقات التشريعية المعروفة بأن تُحال من قبل مجلس الوزراء إلى مجلس النواب؛ كي يقوم بمناقشتها وإقرارها".

ولفت التحالف الوطنيُّ أنه "كان واضحاً غاية الوضوح في تبيان موقفه الذي لا يسمح لأزلام البعث الصدامي المُجرِم بالوصول إلى المفاصل المهمة في إدارة الدولة، بما في ذلك الترشُّح لعضوية مجلس النواب ومجالس المحافظات"، مشددا أنه "وفقاً لهذه الحقائق فإنه لا مجال لتضخيم القضايا، أو التلاعب بمشاعر الضحايا.

وأضاف التحالف أنَّ "التعديلات المُقترَحة جاءت في إطار ما تمَّ الاتفاق عليه من مراعاة المنطلقات الإنسانية الصرفة، والحقوق التقاعدية للعوائل، وتفعيل الجوانب المُعطـَّلة في القانون الحالي"، مشيرا إلى ان "اللجنة الخماسية اتفقت على مبدأ توازن المكاسب الذي يُفضي إلى تأدية الحقوق المُعطـَّلة لأبناء الشعب العراقيِّ كحقوق عوائل الشهداء والسجناء والمُتضرِّرين في الانتفاضة الشعبانية واللاجئين إلى رفحاء وتخصيص الأموال اللازمة لحلِّ مُشكِلة نزاعات الملكية".

وأقر مجلس الوزراء، في (7 نيسان 2013)، مشروع قانون تعديل قانوني المساءلة والعدالة والأصول الجزائية للمحاكم بما يخص فقرة المخبر السري، فيما اعتبرت القائمة العراقية العربية التصويت "خطوة بالاتجاه الصحيح" لتحقيق مطالب المتظاهرين، كما أكدت الاتفاق على إنهاء ملف هيئة المساءلة خلال 18  شهراً من تاريخ  إقرار القانون.

ولاقى إقرار تعديل القانون ردود فعل رافضة من قبل كتلتي الأحرار والفضيلة النيابيتين، حيث أعلنت كتلة الأحرار، عن عزمها منع تمرير تعديل قانون المساءلة والعدالة، مؤكدة أن وزراءها لم يصوتوا على تعديل القانون خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية.

فيما اعتبرت كتلة الفضيلة، أمس الاثنين (8 نيسان 2013)، قرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل قانون المساءلة والعدالة "استفزازي" لذوي ضحايا النظام البائد، مشيرة إلى أن منح امتيازات لمن وصفتهم "بالجلادين" وإهمال الضحايا يقوض دعائم الإسناد الشعبي للنظام الجديد، وحذرت من رد فعل جماهيري شديد وغير متوقع.

في حين أكد ائتلاف دولة القانون برئاسة رئيس الحكومة نوري المالكي، أمس الاثنين، أن جميع مكونات التحالف الوطني اطلعت على تعديلات قانون المساءلة والعدالة قبل إقرارها، وفيما اعتبر أن من حق الكتل أن تعترض على القانون في البرلمان، لفت إلى أن التغييرات التي طرأت على القانون تتعلق بأراضي وعقارات المشمولين بالقرار.

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 10:13

إستنباط لغة كوردية مشتركة- د. مهدي كاكه يي

العولمة و ثورة الإتصالات و المعلومات لها تأثير إيجابي كبير على توحيد اللغة الكوردية، حيث أنها تعمل على إزالة الحدود و الحواجز بين الأقاليم الكوردستانية و زيادة الإتصال بين المواطنين الكوردستانيين مناطقياً و إقليمياً و التي تؤدي بدورها الى تقارب اللهجات الكوردية و تجانسها و بالتالي ظهور لغة كوردية موحدة. يحدث هذا عن طريق إنتقال الرأسمال و الإستثمارات و كثافة العلاقات التجارية و العلمية و الثقافية بين مختلف أجزاء كوردستان و كذلك نتيجة ظهور الفضائيات الكوردية و مئات المواقع الإلكترونية الكوردية. كما أن النظام العالمي الجديد و العولمة تعملان في نفس الوقت على إزالة الأنظمة الدكتاتورية و العنصرية للدول المحتلة لكوردستان و إحلال أنظمة معتدلة محلها و التي تعني تمتع الكورد بحرية نسبية و بعض الحقوق القومية و تمكينهم من توحيد لغتهم و إحياء ثقافتهم. من جهة أخرى، فأن العولمة و التطور التكنولوجي لهما آثار سلبية أيضاّ على توحيد اللغة الكوردية، حيث أنهما يعملان على هيمنة اللغة الإنكليزية و جذب إهتمام قطاع واسع من الكورد و كسبهم من قِبل الفضائيات الناطقة بالعربية و الفارسية و التركية و مواقع الإنترنت المكتوبة بهذه اللغات، و إبتعادهم عن الفضائيات و المواقع الكوردية مما يؤثر سلباً على مشروع اللغة الكوردية المشتركة.

لدراسة موضوع توحيد اللغة الكوردية بشكل علمي، ينبغي أن تتوفر في هذه الدراسة الشروط الأساسية للدراسات العلمية. بالنسبة للموضوع الذي نحن بصدده، فأن أول هذه الشروط هو أن يكون الباحث محايداً لا يميل الى فرض حل معين يعتقد بصحته، على الحلول الأخرى، و إلا ستخرج الدراسة عن المنهجية العلمية. مثلاً تفضيل الباحث إختيار لهجة معينة لتكون أساساً للغة الكوردية الموحدة دون إمتلاكه لمبررات علمية تُرجّح ذلك الإختيار. الشرط الثاني هو أن يكون الهدف من البحوث إيجاد لغة كوردية موحدة للأمة الكوردية بأسرها دون أن ينحصر على توحيد اللغة الكوردية في جزء مُعيّن من كوردستان و الذي يعني القبول بواقع تجزئة كوردستان و دعم الواقع التقسيمي لها. الشرط الثالث هو أن يتم إختيار الوسائل المستعملة لخلق لغة مشتركة و بيان مبررات هذا الإختيار. لو دققنا في الدراسات و المقالات المنشورة من قِبل بعض الكُتّاب حول هذا الموضوع و إحتكمنا الى هذه المقومات، لنرى بكل أسف أن معظمها يفتقد الى توفر هذه الشروط.

فيما يخص توحيد اللغة الكوردية، النزعة الإقليمية أواللهجوية تدل على نقص في الوعي القومي و ضحالة في المعلومات و قُصر نظر في الرؤية. بعض الطروحات الإقليمية التقسيمية تُطرح من قِبل أناس يباركون بقاء كوردستان مقسمة أو تأتي من أناس يائسين فاقدي الأمل في تحقيق وحدة كوردستان. أما أصحاب النزعة اللهجوية هم من المتعصبين للهجتهم الذين لا يجيدون التكلم باللهجات الأخرى، بل لا يريدون تعلمها أو هم من القلقين على إندثار لهجتهم و إختفائها. على هؤلاء أن يدركوا أن مصير أقاليمهم و لهجاتهم مرتبطة بشكل عضوي بمستقبل توحيد كوردستان و توحيد اللغة الكوردية لأن هذه اللهجات ليست لها مقومات البقاء و الحياة إذا لم تتوحد و إذا لم تفلح في التزاوج و التلاقح و التفاعل مع بعضها لتكوين لغة موحدة تمثل الأمة الكوردية و تصبح لساناً كوردياً واحداً يشق طريقه نحو الحياة و التقدم و التطور. كلما تبقى كوردستان محتلة و مجزأة كلما تواجه اللغة الكوردية تحديات أكبر لتصبح لغة موحدة للأمة الكوردية. في منطقة مضطربة تسودها النزعة العنصرية و العنف و إلغاء الآخر، مثل منطقة الشرق الأوسط، و في عالم التكتلات السياسية و الإقتصادية و العسكرية الكبرى، فأن وحدة الكورد و تطورهم هما الضمان الوحيد لبقائهم كشعب قادر على إيجاد هويته و الحفاظ على وجوده و ثقافته و لغته. من هنا ندرك أن النزعة الإقليمية و اللهجوية عند بعض الكورد هي نزعة غبية و لها آثار سلبية خطيرة على مستقبل و وجود الشعب الكوردي. ليعلم أصحاب هذه النزعة بأن محتلي كوردستان مستعدون لصرف مليارات الدولارات لتشجيع الفكر الإقليمي و اللهجوي و الإستسلامي بين الشعب الكوردي لتمزيقه و تقسيمه الى قبائل و طوائف متناحرة و بائسة لإنجاح مشروع تذويب الشعب الكوردي و القضاء عليه، بعد أن عجزت ماكنتهم العسكرية من طائرات و دبابات و مدافع و أسلحة كيميائية، عن تحقيق هدفهم بإبادة الشعب الكوردي و سرقة كوردستان و محو وجودها.

ينطبق نفس الشئ بالنسبة الى توحيد الكتابة الكوردية، حيث ينطلق الذين يدعون الى إستخدام الأبجدية الآرامية، من حقيقة الإنتشار الواسع لهذا النوع من الكتابة أو ينطلقون من منطلق ديني، حيث أن لغة القرآن هي العربية و يريد هؤلاء إستمرار تواصل الكورد مع الثقافة الإسلامية و العربية. هناك فريق آخر يفضل إستخدام الأبجدية اللاتينية في الكتابة الكوردية لإعتقاده بملاءمة هذا النوع من الحروف للأصوات الكوردية و لتمكين الكورد من مواكبة التطور التكنولوجي و العلمي العالمي. إن مناقشة هذه المواضيع مفيدة، إلا أنه يجب مراعاة الجانب العلمي و المصالح القومية العليا للأمة الكوردية. إن اللغويين الكورد هم الأشخاص المؤهلون لإداء هذه المهمة التأريخية في توحيد الكتابة الكوردية و إيجاد لغة كوردية مشتركة. على اللغويين و المسؤولين الكورد الشعور بالمسئولية و التفكير بمستقبل و وجود الشعب الكوردي و البدء بالعمل بكل جد و مثابرة على إنجاز هذه المهمة التأريخية الكبرى التي يتوقف عليها مستقبل و مصير الأمة الكوردية.

الى أن تظهر لغة كوردية موحدة و التي من الصعب جداً تحقيقها بدون إستقلال كوردستان، إلا أنه من الممكن إتخاذ بعض الإجراءات في الوقت الحاضر لبناء أسس صائبة لها لتسهيل عملية تقارب و دمج و تكامل اللهجات الكوردية. منذ نشوء الدولة العراقية الحالية، فأن الحكومات العراقية المتعاقبة عملت على تكريس اللهجوية في جنوب كوردستان لتعميق الإختلافات بين اللهجتين الكرمانجية الشمالية و الجنوبية، حيث تعاملت هذه الحكومات العنصرية مع هاتين اللهجتين كلغتين مستقلتين عن طريق بث الأخبار و المقابلات الإذاعية و التلفزيونية بهاتين اللهجتين بشكل مستقل و كذلك سلكت هذه الحكومات نفس الطريق بالنسبة الى نشر الكتب و المجلات و الصحف. من المؤلم جداً أنه، بعد تحرر الجنوب الكوردستاني و تشكيل مؤسسات الحكم في الإقليم، سارت حكومة كوردستان على نفس النهج، حيث تتم قراءة الأخبار باللهجتين بشكل منفصل و تُعد البرامج الإذاعية و التلفزيونية بإحدى هاتين اللهجتين بشكل مستقل. هناك الكثير من المواطنين الذين لهم إلمام في مجال الكتابة و الصحافة و اللغة و الذين يجيدون التكلم بعدة لهجات كوردية. ينبغي دعوة هؤلاء و فسح المجال أمامهم ليصبحوا مذيعين و مُعدّي برامج في الإذاعة و التلفزيون للعمل عل خلق لغة مشتركة مؤلفة من اللهجات الكوردية الهورامية و اللورية و الكرمانجية الشمالية و الجنوبية المتواجدة في الجنوب، حيث لا يخفى الدور الحيوي للإذاعة و التلفزيون في التقارب بين اللهجات الكوردية. كما يجب أن يتم إصدار صحف و مجلات و كتب باللغة الكوردية المشتركة، بإختيار مرادفات و مفردات جميع اللهجات الكوردية.

من الوسائل الأخرى للتقارب بين اللهجات الكوردية هي إنخراط المواطنين الكورد، سواء في كوردستان أو خارجها، في الجمعيات و الإتحادات و النقابات الثقافية و الإجتماعية و المهنية الكوردية و المجتمعات المدنية الأخرى وفي صفوف الأحزاب الكوردستانية و التي توفر فرصة ممتازة لإلتقاء اللهجات المختلفة و تواصلها و تقود الى التقريب بين اللهجات الكوردية و تجانس اللغة الكوردية. كما ينبغي فتح دورات تعليم اللغة الكوردية في كوردستان و في كل المناطق و الدول التى تتواجد فيها الجاليات الكوردية، لتعلم اللغة الكوردية بإشراف معلمين يجيدون التكلم بأكثر من لهجة واحدة للوصول الى تقارب و تجانس اللهجات الكوردية. مما سبق نستنتج أن مشروع إيجاد لغة كوردية موحدة هو مشروع قومي إستراتيجي، يحتاج الى كثير من العمل و التضحيات و النضال و على الكورد أن يقوموا بإنجازه إذا يُراد للشعب الكوردي أن يبقى كشعب واحد و أمة واحدة.

نتيجة التعريب و التفريس و التتريك و إرهاب الحكومات المحتلة لكوردستان و إضطهادها للكورد و بسبب تعرض كوردستان لحملات عسكرية عنصرية وحشية مستمرة و نتيجة هدم القرى و القصبات فيها و فقدان الأمن و فرص العمل هناك، إضطر الملايين من الكورد الى ترك كوردستان، حفاظاً على أرواحهم و طلباً للأمن و الإستقرار و الحصول على العمل لإعالة أنفسهم و أُسرهم. القسم الأكبر من هؤلاء هاجروا الى المدن الكبيرة مثل إستانبول و أنقرة و إزمير و طهران و بغداد و دمشق و غيرها من مدن هذه الدول و إستقروا فيها لبدء حياة جديدة لهم في هذه المناطق. قسم آخر من هؤلاء، و الذين قد تصل أعدادهم الى حوالي مليونين شخص، إضطروا الى الهجرة الى أوربا و قارة أمريكا الشمالية و أستراليا و كوّنوا حياة جديدة هناك. بالإضافة الى تشريد النظام البعثي العراقي العنصري لحوالي نصف مليون شخص من الشريحة الفيلية الى إيران و مواجهتهم حياة مزرية و صعبة هناك و إنقطاعهم عن التواصل مع لغتهم و ثقافتهم. هؤلاء المُهجّرون و المهاجرون من كورستان يواجهون خطر الإنسلاخ عن الأمة الكوردية نتيجة إنقطاعهم عن التواصل مع اللغة والثقافة الكوردية و خاصة بدءً من الجيل الثاني لهؤلاء المهاجرين و المهجرّين الذين يواجهون الإنسلاخ اللغوي و الثقافي و التشبع بثقافات و لغات البلدان التي يعيشون فيها. هذا يعني أن هؤلاء سينقطع إنتماؤهم و إرتباطهم بالشعب الكوردي بعد جيلين أو أكثر و تخسرهم الأمة الكوردية إذا لم تُتخذ إجراءات و حلول لديمومة تواصلهم مع الشعب الكوردي و إحتضان الأمة الكوردية لهذه الثروة البشرية الضخمة من المنتمين لها. هنا موضوعنا عن اللغة الكوردية، لذلك لا يسع المجال للإستطراد في بحث بعض الإجراءات الناجحة لمنع إنسلاخ هؤلاء عن أمتهم.

يجب أن يكون الأشخاص الذين يتصدون لهذا المشروع الإستراتيجي مختصين باللغة الكوردية و بأصولها و تأريخ تطورها و بلهجاتها. كذلك يتطلب ذلك منهم أن يكونوا ملمّين بالمبادئ الأساسية للبحث و الدراسة، للتمكن من النجاح في تحديد الأهداف و إختيار المواد و العناصر و الوسائل اللازمة لإستخدامها للحصول على نتائج جيدة و صائبة و من ثم أن يكونوا كفوئين في تحليل النتائج التي يتوصلون إليها و الخوض في مناقشتها لكي يصلوا الى إستنتاجات و مقترحات و توصيات تخدم توحيد اللغة الكوردية و الذي بدوره يساهم في توحيد الأمة الكوردية. عندئذ يستطيعون إغناء الموضوع و تطويره و خدمته و الوصول الى الهدف بنجاح.

إن إيجاد لغة كوردية موحدة هي عملية صعبة تحتاج الى كثير من الجهد و الوقت، إلا أن تحقيق الحلم الكوردي ممكن بكل تأكيد. كما نوهتُ، أن صعوبة إيجاد لغة مشتركة للكورد تكمن في تقسيم كوردستان الى أربع أجزاء رئيسية و كل جزء تحتله دولة ذات نظام لا يعترف بالشعب الكوردي و لا يعترف باللغة الكوردية، بل يحاول القضاء عليها عن طريق التتريك و التعريب و التفريس. هذا التقسيم الجائر خلق لغة كوردية تُكتب بثلاث أنواع من الحروف (العربية و اللاتينية و السنسكريتية) و بلهجتين رئيستين (الكرمانجية الشمالية و الجنوبية). كما أن الحدود المصطنعة التي تقسم كوردستان، تمنع التواصل و الإختلاط بين الكورد، و بذلك تعرقل تكوين لغة كوردية مشتركة. إلا أن تحرر إقليم الجنوب و تسلم السلطة فيه من قِبل حكومة كوردستانية، بعث الأمل في نفوس الكورد في توحيد لغتهم و الذي بدوره يُعتبر شرطاً أساسياً لتوحيد كوردستان و شعبها.

أود هنا أن أسلّط الضوء على جانبين مهمين من جوانب توحيد اللغة الكوردية. الجانب الأول؛ هو علمي بحت يتناول تحديد اللغة الموحدة و وضع خريطة طريق للوصول الى ذلك الهدف، و الجانب الثاني هو الجانب التنفيذي للمشروع. مسئولية الجانب الأول من المهمة، تقع على عاتق اللغويين. لتحديد الهدف بوضوح و بشكل شفاف، يجب تعريف اللغة المشتركة التي هي اللغة الرسمية للبلاد، و التي تعني أنها لغة الكتابة و التفاهم و التعليم و وسائل الإعلام، على أن تتم مراعاة الإرث اللغوي الكوردي و لهجات اللغة الكوردية. هذا التعريف يعني إيجاد لغة كوردية تكون وسيلة لتفاهم الكورد مع بعضهم، شفهياً و كتابةً. الشق الثاني من التعريف يعني الحفاظ على كل الموروثات اللغوية الكوردية السابقة، سواء كانت كتباً أو مجلات أو صحفاً أو أغانٍ أو برامج تلفزيونية و إذاعية أو أفلاماً و غيرها. كما يؤكد الجزء الثاني من التعريف على السماح لتطور اللهجات الكوردية و حمايتها من الإنقراض، لأنها هي أيضاً تُشكّل جزء من التراث و الثقافة الكوردية، بشرط أن تصبح اللهجات الكوردية لهجات محلية تتفاهم بها أصحاب هذه اللهجات فيما بينهم و ينشرون بها أشعارهم و غناءهم، إلا أنه يجب أن يكون واضحاً بأن اللغة الرسمية ستكون اللغة الكوردية الموحدة و التي تعني أن التعليم و وسائل الإعلام و المخاطبات الرسمية ستكون بهذه اللغة.

يتصور البعض أن اللغة الكوردية الموحدة ستكون عن طريق إختيار لهجة معينة و هيمنتها على اللهجات الأخرى، لتصبح لغة للكورد و منح الحياة و الديمومة لتلك اللهجة و ترك اللهجات الأخرى تتجه نحو الإنقراض. أعتقد أن اللهجات الكوردية تتكامل مع بعضها البعض و بعد تفاعلها و تلاقحها، ستصبح لغة مشتركة للكورد. أستغرب الضجيج المفتعل حول اللهجات الكوردية و كأنما الإختلاف بينها كبيراً الى درجة يصعب توحيدها. لو نتمعن في اللهجات الكوردية، نرى أن قواعدها متشابهة جداً و هناك إختلافات طفيفة جداً بينها. أما بالنسبة لكثير من مفرداتها، فأنها متشابهة أيضاً، بإستثناء بعض التحويرات البسيطة التي تعرضت لها هذه اللهجات خلال التطور التأريخي لهذه اللهجات و التي تمت بمعزل عن بعضها البعض، نتيجة فصل قسري بينها و بسبب وقوع كل لهجة تحت تأثير النظام السياسي الذي تعيش في ظله و تأثير لغة الشعوب المحتلة المهيمنة على كل منها. التباعد بين اللهجات الكوردية المتأتي من تشتيت الشعب الكوردي و تقسيم كوردستان، تتم معالجته عند توحيد الشعب الكوردي و بناء دولته الموحدة. من هنا ندرك أن التغييرات الطارئة على المفردات المختلفة بين اللهجات الكوردية هي ظاهرة طبيعية، حيث أن الكلمات في كل لغات الدنيا لها مرادفات. من الملاحظ أيضاً أن النقاش الدائر حول توحيد اللغة الكوردية يُركّز على اللهجة الكرمانجية الشمالية و الجنوبية اللتين الكتابة بهما أكثر إنتشاراً من اللهجات الأخرى، إلا أننا لا يمكن تجاهل اللهجات الأخرى التي هي غنية بالمفردات الكوردية الأصيلة. على سبيل المثال لا الحصر، اللهجة اللورية التي كانت مناطق إنتشارها مهداً للحضارة البشرية ، حيث الحضارة السومرية و الإيلامية و الميدية و الساسانية. اللغات الهندو-أوروبية أخذت من اللهجة اللورية الآلاف من مفرداتها التي تستعملها في الوقت الحاضر. على سبيل المثال، يذكر الأستاذ مسعود محمد، في كتابه القيّم المعنون ”لسان الكُرد“ الصادر في بغداد في عام 1986، بأن كلمة ”دوت“ التي تعني ”بنت“ باللهجة اللورية هي كلمة كوردية أصيلة مذكورة في ”آڤيستا“ و أن اللغات الأخرى، كاللغات الإنكليزية و السويدية و غيرهما، قد قامت بإستعارة هذه الكلمة الكوردية. لو نستمر في التدقيق في مفردات اللهجة اللورية، سنكتشف أنها تحوي على الآلاف من الكلمات الكوردية الأصيلة. كما يجب أن لا ننسى اللهجة الهورامية، حيث أن الكتب الدينية للكاكەيين مكتوبة بهذه اللهجة، و التي هي إحدى الديانات الكوردية القديمة. هكذا بالنسبة للهجات الأخرى. من هنا ندرك بأن اللغة الكوردية الموحدة بحاجة الى روافد جميع لهجاتها لإثرائها و العمل على تكاملها.

لإنجاح توحيد اللغة الكوردية، أول خطوة نحتاج للقيام بها هي توحيد كتابة اللغة الكوردية. لتنفيذ هذا العمل، ينبغي عقد مؤتمر علمي حول هذا الموضوع، يقوم بتنظيمه المجمع العلمي الكوردي لجنوب كوردستان، بالتعاون مع الأقسام الكوردية في الجامعات الكوردستانية و المراكز الثقافية الكوردية القائمة في دول عديدة. لهذا الغرض، تتم دعوة علماء اللغة الكورد من مختلف أنحاء كوردستان، بحيث تشمل المختصين باللهجات الكوردية جميعها. كما يتطلب الأمر دعوة العلماء الأجانب المختصين باللغة الكوردية و كذلك مشاهير علماء العالم في مجال اللغات. كما أقترح أن تُنظّم هذه التظاهرة العلمية في كوردستان و أن تعضدها حكومة جنوب كوردستان، و خاصة من الناحية المادية. أقترح أيضاً دعوة اللغويين الأجانب و الكورد القاطنين خارج كوردستان و تحمّل نفقة سفرهم و إقامتهم، حيث أن ميزانية البحوث العلمية في جامعات و مراكز البحوث في الغرب، تكون عادةً محدودة، تأتي عن طريق إعانات حكومية و مساعدات مقدمة من شركات و جمعيات ذات الصلة. كما من الضروري الإعلان عن عقد المؤتمر المذكور في وقت مبكر، أقترح أن يكون ذلك قبل عام واحد من إنعقاده، لضمان توفر الوقت الكافي للباحثين لتحضير دراساتهم و بحوثهم بشكل جيد. ينبغي أن يتم إشعار الباحثين عن مكان إنعقاد المؤتمر و موعده و مدته و شعاره و لغة عرض البحوث عند إرسال الدعوات الى المختصين للمشاركة في المؤتمر المذكور. يمكن أن يكون شعار المؤتمر مثلاً (السبيل الى إيجاد كتابة كوردية موحدة). تُستعمل اللغة الإنكليزية عادة في المؤتمرات العلمية العالمية (بالنسبة للباحثين الذين لا يجيدون الإنكليزية، يمكن تقديم دراساتهم على شكل ملصقات
posters، حيث أنهم في هذه الحالة لا يحتاجون الى إلقاء بحوثهم بصورة شفهية) أو يمكن إلقائها بِلُغة أخرى على أن يقوم مترجمين بترجمتها شفهياً بشكل مباشر الى اللغة الكوردية و الإنكليزية. في نهاية المؤتمر، يقوم المؤتمرون بتقديم توصيات و مقترحات حول الموضوع و يمكن لحكومة جنوب كوردستان تبنّيها لتصبح الكتابة الرسمية في الإقليم و في أجزاء أخرى من كوردستان و من قِبل الكوردستانيين في كل مكان قدر المستطاع.


إيجاد لغة كوردية موحدة يحتاج أيضاً الى تأليف قاموس (كوردي- كوردي) شامل يحتضن بين دفتيه مفردات اللهجات الكوردية لتصبح أساساً للغة كوردية مشتركة. هذا العمل الجبار يجب أن يُناط باللغويين الكورد و العلماء الأجانب المختصين باللغة الكوردية. لإنجاز هذه المهمة التأريخية، يمكن أن يتوزع هؤلاء اللغويون على شكل مجاميع لغوية، كل مجموعة تأخذ على عاتقها مسئولية جمع مفردات لهجة معينة من مصادر مختلفة، مثل الكتب و الصحف و تسجيل أحاديث الناس في القرى و الأرياف و المدن و في المهجر و غيرها من الوسائل التي يستطيع الباحثون إتباعها، و التي هم أعرَفُ مني بها، حيث أن مثل هذا العمل هو من إختصاصهم. يصبح هذا القاموس أساساً للغة مشتركة. قد يظن القارئ بأن القاموس سيحتاج الى مجلدات ضخمة و عديدة، الا أنني أعتقد بأن الكثير من مفردات اللهجات متشابهة أو متقاربة و أن فصل و عزل الكورد عن بعضهم البعض و منع إستعمال اللغة الكوردية من قِبل الحكومات المحتلة تجعلنا نتصور أن هناك بَوناً شاسعاً بين اللهجات الكوردية، حيث أن الإختلاف بين اللهجات الكوردية لا يزيد عن ذلك الموجود بين لهجات اللغات الأخرى.

يجب أن لا ننسى أيضاً أن اللغة الكوردية بحاجة لتثبيت قواعد لها. لهذا الهدف، يجب دراسة اللهجات الكوردية من قِبل اللغويين المختصين باللغة الكوردية لوضع كتاب شامل لقواعد اللغة الكوردية، ليصبح مرجعية لها، تتبعها المؤسسات التربوية و الرسمية الأخرى و وسائل الإعلام و الكُتّاب و المؤلفون. بعد إنجاز مشروع القاموس و كتاب النحو الكوردي، تبدأ الدراسة باللغة الكوردية الموحدة بالنسبة لتلاميذ الصف الأول الإبتدائي و يتم تعليم الآخرين، المعلمين و المدرّسين و الصحفيين و غيرهم، عن طريق فتح حلقات دراسية لهم. صحيح أننا في بداية تطبيق اللغة الكوردية سنواجه صعوبات كبيرة، إلا أن العملية ستنجح و تأخذ مسارها الطبيعي بعد جيل أو جيلين.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


أسمع مرارا ً من الإخوة العرب والسريان وأقرأ لهم أنّ مدينة رأس العين كما يسميها العرب في سوريا أنّها سُمِيَت بـ ( رَش عينو ) أو بالآشورية (رَش عينا ) وكما معروف في علم اللغات تُقلب الشين من الآرامية أو السريانية سينا ً فتُعرّب إلى رأس العين .
لكنّي بالصدفة سمعت بمنطقة في لبنان باسم " رَش عينو " وبنفس التسمية القديمة و كما هو معروف أنّ الامبراطورية السريانية قضت آخر عهدها في سوريا الطبيعية التي تمثّل (جنوب سوريا الحالية + فلسطين + لبنان وأجزاء من الأردن ) .
حيثُ يقال عن ( رَش عين) اللبنانية التالي :
رَش عين كلمة سريانية “راش عين” تعني رأس العين تيمناً بالنبع الذي يتدفق من جوفها ويحتضنها، وينحدر النبع، الذي أصبح يعرف ب “نهر رش عين”، حتى البحر مخترقا بلدات رشعين، كفردلاقوس، زغرتا، وصولا الى طرابلس، ليصب في البحر وعلى ضفاف هذا النهر بنى محمد باشا الأرناؤوط والي طرابلس وصيدا وبيروت قصره العام 1642 واليها نسب العلامة البطريرك اسطفان الدويهي منطقة الزاوية فتكلم على “زاوية رش عين” دلالة على أهمية رش عين.
على عهد ريمون دي تولوز الحاكم الصليبي لمدينة طرابلس أيام حكم الصليبيين، شُقّت قناة ترابية نقلت مياه نبع رش عين الى حوض صغير جنوب قلعة طرابلس ومنه الى أحياء المدينة بواسطة شبكة مياه ما زالت قائمة الى اليوم.

في حين لا يزالون الإخوة العرب يؤكدون على تسمية " رأس العين " على عاصمة الامبراطورية الميتانية " وشّوكاني " .
علما ً أنّ العرب دخلوا وشّوكاني أول مرة في سنة (640 م) وقعت وشّوكاني تحت سيطرة العرب في العصر الأموي أثناء خلافة عمر بن الخطاب , وفي القرن العاشر الميلادي سيطر عليها البزنطيين مقتحمين خيراتها وجمال طبيعتها .
لكن العجيب في الأمر هو مصادفتي لأسماء مناطقَ وقرى كثيرة بنفس الاسم بالعربية (رأس العين) وقديمة قدم التاريخ .
وهي :

- رأس العين أحد الجماعات القروية بإقليم اليوسفية المغربي.
- راس العين أحد أقدم مناطق أمانة عمان الكبرى.
-رأس العين قرية تقع في محافظة ريف دمشق بسورية تابعة إدارياً لمنطقة يبرود، ناحية قرى مركز يبرود.
- رأس العين قرية تقع في محافظة حمص بسورية تابعة إدارياً لمنطقة مركز حمص، ناحية تلدو.
- رأس العين قرية تقع في محافظة اللاذقية بسورية تابعة إدارياً لمنطقة جبلة، قرى مركز جبلة.
-راس العين قبلي قرية تقع في محافظة حلب بسورية تابعة إدارياً لمنطقة عين العرب، ناحية صرين.
-رأس العين الحمر قرية تقع في محافظة حلب بسورية تابعة إدارياً لمنطقة منبج، ناحية خفسة.

...
ويبقى السؤال :

لماذا تسمية رأس العين أو رَش عينو على وشّوكاني بالرغم من وجود أسامي أخرى لها ؟
هل اضطر الإدريسي أو ياقوت الحموي إلى ترجمة الاسم إلى العربية نظرا ً للزمن الذي كانوا يعيشون في المدينة أعراق غير عربية قبل تدمير المدينة كاملةً في آواخر الألفية السادسة مرتين وبعدها وخاصة أنّ الحكم في المنطقة كان للكورد المسلمين زمن مرورهما بوشّوكاني ؟


........... الهوامش :
رش عين - لبنان :
مجلة الجيش
العدد 280 - تشرين الأول, 2008
رشعين:رأس العين
العقيد أنطوان نجيم
جان دارك أبي ياغي
ماري الحصري

- ويكيبديا الموسوعة الحرة .
...


بقلم : جوان سعدون - أنا من ذوي الأصول الكوردية   /


http://www.facebook.com/ez.kurdim4

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 10:10

وليد الجبوري - عدنان الزرفي سرق محافظتنا

عدنان الزرفي سرق محافظتنا

سبق وان اعلنت هيئة النزاهة ان محافظة النجف الأكثر فسادا في عموم العراق وان محافظ النجف هو رأس الفساد فيها وقبل الخوض في هذا الموضوع علينا ان نتعرف على عدنان الزرفي وكيف اصبح محافظا ، تولى منصب محافظ النجف زمن حكومة أياد علاوي التي شهدت أول صراع مع جيش المهدي عام 2004.لأنه قيادي في حزب الدعوة ،هرب من العراق بعد أحداث 1991 التي أندلعت في العراق , بعد أنسحاب القوات العراقية من الكويت وكانت وجهته مخيم رفحا في السعودية هو والكثير من الذين شاركوا في تلك الأحداث .

عمل في المخيم مترجماً للقوات الأمريكية , وأشاع جواً من الرعب في المخيم بقيادته جماعة أطلق عليها أسم( جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ) كانت تطارد النساء , والرجال الذين يشك في أنهم مرتبطون با لحكومة العراقية ، قتل هناك أحد اللاجئين بزعم أنه بعثي يتجسس على المخيم , فسجنته السلطات السعودية , وبقي لمدة سنة في سجن عرعر , قبل أن تمارس ضغوطات هناك لأطلاق سراحه , ثم تولى الأمريكان تسفيره إلى ولاية مشيغن الأمريكية , فأقام هناك وحصل على الجنسية الأمريكية , ثم عاد بعد الاحتلال ليعمل مترجماً عند ( أندي موريسون ) الموظف في الخارجية الأمريكية والذي كان يدير أعماله من المنطقة الخضراء لكسب متعاونين مع قوات الاحتلال في مدينة ( الصدر ) تحديداً وكان عدنان الزرفي هو أداته لتجنيد العملاء , مستخدماً وسيلة لاقت نجاحاً كبيراً , هي أقناع المرشحين للعمل بأن على الشيعة التعاون مع الأمريكان والحصول على المناصب وعدم تركها لتذهب إلى السنة ! , وكان من ضمن الذين جندهم , مهند الكعبي رئيس المجلس البلدي في مدينة ( الصدر ) الذي قتلته القوات الأمريكية فيما بعد بسبب خطا لعدم معرفة القوة المداهمة لطبيعة ارتباطاته ! .سعى الأمريكان لضمان حصوله على منصب محافظ النجف أثناء حكم أياد علاوي التي تشكلت عام 2004 , وكان للزرفي دور كبير في التصدى لجيش المهدي أثناء محاولته السيطرة على النجف , وحصول المصادمات مع الجيش الأمريكي , فقد وقف بوجه مقتدى الصدر وأعلن – بالتنسيق مع الأمريكان – تشكيل قوة من العشائر يبلغ تعدادها 4000 عنصر من أبناء عشائر النجف ومن مرشحي الأحزاب , تضاف إلى ( قوة الدفاع المدني ) الموجود في المحافظة , وكان يتفاوض مع الصدريين لحساب الأمريكان والحكومة , وفي 12 أيار2005 أعلن أن الملاحقات القضائية بحق الصدر في قضية قتل عبد المجيد الخوئي سوف تتوقف في حال نزع الصدر سلاح مليشياته .أستدرج الزرفي الشيخ عدنان سميسم المتحدث باسم التيار الصدري إلى مبنى المحافظة , وهناك عرضه إلى الأهانة والضرب والأحتجاز وصوره بعد نزع عمامته , في خطوة فسرت بأنها للتأثير النفسي على الصدريين.تمّيز عدنان الزرفي بأسلوبه العنيف في التعامل مع خصومه , سواء المجلس الأعلى الذي ينافسه على منصب المحافظة , فضلاً عن أختيار قيادي في المجلس هو عبد الحسين عبطان , نائباً له , أو في التعامل مع جيش المهدي الذي طارده الزرفي بقوة , في النجف , كما طارده فيما بعد في البصرة , في معركة ( صولة الشجعان ) وقد اتهمه التيار الصدري بأنه أعدم 172 فرداً من جيش المهدي في المدينة , عندما كان الزرفي يشغل منصب وكيل وزارة الداخلية- بعد فشله في الحصول على منصب محافظ النجف لمرة ثانية – وأرسله رئيس الحكومة المالكي للتعامل مع تهديد الصدريين في البصرة.في تشرين الأول 2004 نشرت الوكالة الدولية للأعلام عن مصادرها , أن قيادة القوات الأمريكية في النجف رفعت تقريراً مسهباً الى قيادتها , أشادت فيه بـ ( المواقف الصلبة التي أبداها محافظ النجف ضد جيش المهدي والتيار الصدري , كما وصلت تقارير بنفس المعنى الى السفير الأمريكي نيغروبونتي , وكان أياد علاوي اثنى على عدنان امام المستشارين الأمريكان مقترحاً تعيينه وكيلاً لوزارة الداخلية , بعد تولي أسعد أبو كلل منصب محافظة النجف , وفشل الزرفي في الحصول على ولاية ثانية , فعين في اذار 2007 مساعداً لوكيل وزارة الداخلية لشؤون التحقيق ولأستخبارات بأمر من نوري المالكي , وهو تعيين اثار حفيظة الكتل السياسية وفي مقدمتها جبهة التوافق , لخروجه على التوافقات السياسية القاضية بأستشارة الكيانات السياسية المشاركة في الحكومة , بقصد أحداث توازن في المواقع الحساسة في الحكومة وخصوصا في المؤسسات الامنية.

قبل توليه منصبه في الداخليه , كان الجعفري أختاره مستشاراً له ضمن مجموعة كبيرة من المستشارين من حزب الدعوة , فضلاً عن أنه وقف بوجه المجلس الأعلى في النجف قبل توليه منصبه في الداخلية , في سياق الصراع على منصب المحافظ , وسيّرضده مظاهرات مناوئة وسعى أيضا إلى توسيع شقة الخلاف بين الصدريين والمجلس الأعلى , بسماح للصدريين بأقامة صلاة الجمعة في الكوفة , مقابل وقوفهم معه في صراعه مع المجلس كما انه وجه مليشيات مسلحة إلى المراكز الأنتخابية في النجف , وحاصرها محاولاً مصادرة صناديق الأنتخابات لولا أتصال وتهديد من مدير العمليات الأمنية في وزارة الدفاع ورئيس لجنة أمن الأنتخابات اللواء غازي خضر الياس.يتهم عدنان الزرفي واخوه عماد الزرفي بأرتكاب جرائم قتل خصومه السياسيين وكانت أعترافات امر فوج طوارئ النجف عبد العال الكوفي , الذي أعتقل بعد خروج عدنان الزرفي من المحافظة , كشفت عن بعض تلك الجرائم منها أغتيال الشيخ خالد النعماني نائب رئيس مجلس محافظة النجف , فضلاً عن قتل مواطنين أخرين وعمليات اختلاس وسرقات لكن الزرفي أنكر كل ذلك , محملاً المجلس الأعلى مسؤولية ترويج تلك الأتهامات ،عدنان الزرفي لا يحتفظ بعلاقة جيدة مع أيران , وأتهمها لأول مرة بأنها متورطة في أحداث النجف عام 2004 بتحالفها مع مسؤولين في جيش المهدي .أنتخب في 1\5\2009 محافظاً للنجف لمرة ثانية خلفاً لأسعد أبو كلل القيادي في المجلس الأعلى بعد فوزه في التصويت داخل المحافظة بحصوله على 14 صوت مقابل 9 أصوات لأبو كلل , من مجموع 28 صوتاً وتقديم اربعة أوراق بيض ,يعتقد أنها تعود للصدريين وغياب عضو واحد . فوز الزرفي بمنصب المحافظ كان مثيراً للجدل والاعتراضات , فهو دخل أنتخابات مجالس المحافظات بقائمة منفصلة عن قائمة أئتلاف دولة القانون المتقدمة التي يقودها رئيس الحكومة نوري المالكي .قائمة عدنان الزرفي هي ( الوفاء للنجف ) , وقد أعترض المجلس الأعلى على فوز لأن نوري المالكي وعدهم , بأسناد منصب المحافظ اليهم , لكن كل محاولات المجلس والطعن في التصويت لم تؤد الى نتيجة ليعودالزرفي الى موقعه المفضل خلال تولي السيد عدنان الزرفي مهام محافظ النجف، احتلت فيه هذه المدينة المقدسة المرتبة الرقم واحد في الفساد حسب تقارير هيئة النزاهة في العراق، وقد اتهم بالتدخل في كل مشروع يخص المحافظة بغض النظر ان كان هذ المشروع صغيراً أم كبيراً بمساعدة هيئة استثمار النجف. كما عرف عنه أيضاً تلقيه الرشاوى عن اي مشروع يدخل المحافظة وبخلافه فسيكون مصير هذا المشروع الرفض أو عدم الاستمرار، وبذلك فقد حرم هذه المحافظة المظلومة من مشاريع بقيمة ملايين الدولارات.

لقد قام السيد عدنان الزرفي باستغلال مشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية وهو مشروع تم تخصيص ميزانية له تقدر بمليار دولار وتسبب بهدرها بسبب سوء الادارة، الفساد والسرقات ونتيجة ذلك لم يتم الانتهاء من اي من المشاريع المخصصة لهذا الغرض في الوقت المحدد لها مما نتج عنه فشل هذا المشروع وفقدان فرصة النجف لتكون عاصمة العالم الاسلامي في الثقافة، وفرصة ايرادات تعادل ملايين الدولارات للمدينة في حال تم استخدام الميزانية المخصصة بحكمة لمشروع عاصمة الثقافة الاسلامية. لقد بلغ فساد هذا الرجل لمستوى جديد من انعدام الأخلاق وذلك عبر زيارته لمدارس البنات في المحافظة وكتابة رقم هاتف الخاص على سبورات المدرسة لتشجيعهم على الاتصال المباشر به ان واجهت الطالبات أي مشكلة!!!!.
ان عدنان الزرفي استغل محافظة النجف لإدارة أعماله الخاصة، فهو متهم بما يلي:

1- القتل

2- سرقة موارد النجف المالية،

3- تلقي الرشوة،

4- التدخل في كافة المشاريع المالية في المحافظة،

5- ابتزاز رجال أعمال محافظة النجف.

وليد الجبوري

http://alhurrya.com/?p=33519

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 10:08

نداء حول الكورد الفيلية الى:

نداء حول الكورد الفيلية الى:

رئاسة الجمهورية

رئاسة مجلس النواب

رئاسة مجلس الوزراء

رئاسة اقليم كوردستان العراق

تحية وسلام

بما ان قضية الكورد الفيلية بتشعباتها المختلفة هي في الاساس قضية سياسية لذا فان حلها يتطلب اتخاذ قرارات وإجراءات سياسية ضرورية من قبلكم. ان توفر الارادة لدى القوى السياسية التي تحكم العراق الان كفيل بتحقيق مثل هذا الحل.

لذا وباسم المجتمعين في قاعة (شيستا ترف) في العاصمة السويدية ستوكهولم بتاريخ 7 أبريل/نيسان 2013 بمناسبة (يوم الشهيد ألفيلي) نناشدكم ان تقدموا ما لديكم من معلومات عما حل بالشهداء من الكورد الفيلية المحجوزين المغيبين الذين يزيد عددهم على 20,000 رجل وشاب في مقتبل العمر وان تصدروا التعليمات للدوائر المختصة للبحث عن رفاتهم.

ونناشدكم أن تصدروا القرارات المطلوبة وان تتخذوا الخطوات اللازمة والإجراءات الضرورية من اجل حل القضية الكوردية الفيلية على اسس دائمة صحيحة وعادلة من أجل استعادة حقوقهم المشروعة وصيانة مصالحهم الحيوية في عراق ديمقراطي اتحادي تعددي لا يسمح بتكرار ما حل بهم من مآسي وويلات ونكبات.

ونناشدكم أيضا ان تضعوا حدا للتمييز والابتزاز والعراقيل والمضايقات التي يتعرض له الكورد الفيلية عند مراجعتهم الدوائر المختصة داخل العراق وخارجه من اجل استعادة جنسيتهم وشهادة جنسيتهم وممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة وقضايا الشهداء والتقاعد والسجناء السياسيين وغير ذلك. وان تصدروا التعليمات اللازمة لهذه الدوائر بتسهيل معاملات الكورد الفيلية عند مراجعتهم لها.

نناشدكم ان تنصفوا الكورد الفيلية كما وعدتم مرارا وأن تترجم اقوالكم ايها السادة الكرام الى افعال.

تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير.

الجمهور المشارك في احتفالية يوم الشهيد الفيلي في العاصمة السويدية ستوكهولم

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

شبكة المرأة الكوردية الفيلية

هيئة الاحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد

هيئة الاحزاب والقوى السياسية الكوردية والكوردستانية في السويد

اتحاد الجمعيات العراقية في السويد

اتحاد الجمعيات الكوردية في السويد

8 أبريل/نيسان 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

ما تشهده المنطقة العربية والقضية الفلسطينية من حالة تفكك وتفتيت، من غير المنطق استبعاد دور القوى الرجعية العربية من هذه المؤامرة، حيث هذا المصطلح الذي تردد بأدبيات العديد من القوى اليسارية العربية والفلسطينية بفترة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، بدأ بالتراجع وصولا الى غيابه بأدبيات هذه القوى منذ التوقيع على اوسلو.

كانت القوى الرجعية العربية تسجل بقائمة المعسكر المعادي للثورة الفلسطينية والقضية الفلسطينية وكانت تعتبر بانها تعمل على قمع شعوب دولها وكبت الحريات الديمقراطية والتي تصب بالنهاية الى تأخر الدول والشعوب تماشيا مع الرؤية والمشروع الامبريالي الصهيوني للمنطقة العربية من خلال نهب وسلب خيرات الدول والشعوب، واعادتها الى سنوات من التخلف.

فلم تقتصر القوى الرجعية العربية على الانظمة الحاكمة، وانما هناك قوى اخرى كانت تعتبر من هذا المعسكر المعادي والتي لها توجهات دينية واسلامية، حيث العديد من هذه القوى برزت خلال السنوات السابقة كقوى رئيسية بالحياة السياسية والحزبية بهذه الدولة او تلك، وقد اكتسبت هذه القوى قاعدة جماهيرية من خلال بعض المواجهات التي حصلت مع المعسكر الامبريالي الصهيوني، كالعمليات العسكرية المتعددة التي قامت بها بعض التيارات والقوى الاسلامية والدينية العربية والفلسطينية، والتي تم الاستفادة منها من اجل مكاسب سياسية وجماهيرية،  والسؤال الذي يطرح نفسه هل هذه الاطراف ما زالت بمعسكر قوى الرجعية المعادي للديمقراطية والحرية بالمنطقة العربية؟

ان ما تشهده المنطقة العربية يؤكد بلا شك ان هناك قوى محلية عربية ذات توجهات دينية واسلامية تتحالف مع قوى امبريالية راسمالية غربية تعمل على اسقاط بعض الانظمة العربية، كما حصل بليبيا ويحصل الان بسوريا، رغم ان هذه الدول التي غيبت العملية الديمقراطية ولم تمنح الحريات الديمقراطية وابداء الرأي لشعوبها الا انها مهدت الطريق الى اشعال عمليات العنف ضد هذه الانظمة التي سقط من خلالها الاف الابرياء من الشعب العربي، نتيجة تطرف هذه القوى بمواقفها التي كشفت النقاب عن وجهها واهداف مؤامرتها التي تعود بالمنطقة العربية الى عصر الظلمات.

فما الذي تغير على بعض الانظمة العربية؟ وباي معسكر يمكن ان تصنف هذه الانظمة؟ والقوى الدينية والاسلامية التي دخلت وفرضت وجودها وبقوة على الحياة السياسية والحزبية، باي معسكر يتم تصنيفها؟ هذه الاسئلة التي تفرض على قوى اليسار العربي وعلى وجه الخصوص اليسار الفلسطيني تحديد موقعها وموقفها منها.

ان تحديد معسكر الاعداء مهم جدا بالمرحلة الحالية، فلا احد قادر ان يفهم ان العلاقة مع النظام المصري ولقاء مخابراتها من اجل انجاز المصالحة الفلسطينية يصب بخدمة القضية الفلسطينية، او ان هذا التنظيم او ذاك قادر على تبرير علاقاته وموقفه من النظام المصري على اعتبار انه نظام يصب بخدمة القضية الفلسطينية او انه من معسكر الاعداء.

كذلك الحال ينطبق على العديد من الانظمة العربية الاخرى، فقوى اليسار العربي مطالبة بتحديد طبيعة هذه الانظمة وباي المعسكرات يجب تصنيفها، كما انها مطالبة بموقف من التيارات الاسلامية وموقعها، ومن هي القوى التي يمكن ان يتم التعايش معها على قاعدة التحالف والصراع، وتحديد موقعها الطبقي بالمجتمع العربي.

التيارات الدينية والاسلامية التي تطرح نفسها بالحياة السياسية والحزبية بالدول والمجتمعات العربية، لا تطرح نفسها كقوى الى جانب القوى السياسية الاخرى المتواجدة بهذه الدول والمجتمعات، وانما تطرح نفسها بديلا ونقيضا للنظام القائم والقوى السياسية الاخرى الموجودة، وهذه الظاهرة برزت بالعديد من الدول التي انهارت بها انظمة الحكم السابقة، ومنها ما زال يطرح نفسه من خلال تثبيت رؤيته لطبيعة الصراع مع العدو الصهيوني كبديل شامل، لاغية بذلك امكانية التعايش والتوافق مع الاراء الاخرى بمعركة المصير الواحد والمشترك، واكبر مثال على ذلك انطلاقة حركة المقاومة الاسلامية حماس ببداية الانتفاضة الفلسطينية الاولى، حيث اصدرت نداءاتها الموازية لنداءات القيادة الوطنية الموحدة، والتي شكلت بذلك انقساما نضاليا تركت بصماتها على الانتفاضة الفلسطينية ومسيرتها التي وصلت الى ما وصلت اليه اليوم.

ان الرهان على القوى الدينية والاسلامية ببناء المجتمعات العربية الديمقراطية، وان هذه القوى ستطلق الحريات العامة وستسمح لحرية الرأي، هو رهان فاشل وخاسر، وان تصنيف هذه القوى من ضمن القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية هو تصنيف خاطيء، وان التعامل مع هذه القوى يجب ان يصب من اتجاه اخر بان لا يسمح لها من الوصول الى مواقع متقدمة لتجنيب المنطقة والشعوب العربية من مزيد من التأخر والتخلف.

ان من شروط الانتصار هو تحديد معسكر الاصدقاء ومعسكر الاعداء والقوى الاساسية التي تلعب دورا اساسيا بهذه المواجهة المصيرية، وان غير ذلك سيجعل هذه القوى بحالة تخبط بعلاقاتها وبنضالاتها وتعمل على فقدان قطاعات واسعة من قاعدتها الجماهيرية، فقوى اليسار العربي بحاجة الى مراجعة جدية لمواقفها السياسية وعلاقاتها وتحالفاتها، كما هي بحاجة الى رؤية واضحة وكادر قادر على فهم هذه التطورات والتحولات بالمجتمعات العربية بشكل عام، هذه هي المهمة التي تقع على هذه القوى من اجل ان تعود لدورها الريادي والقيادي بمعركة المصير من اجل وطن عربي واحد موحد ومصير مشترك بعيد عن مؤامرات التفتيت والتفكك.

09/04/2013

لقد طال إنتظارنا لليوم الذي تعلن فيه الطبقة المثقفة العربية إعترافها ومساندتها ، وذلك بكل شهامة وجرأة بالقضية الكردية العادلة ، وبالحقوق الكردية المغتصبة ، والعمل من أجل تحريك الشارع العربي إيجابيا نحوها ، والنضال بغية التأثير على الأنظمة والحكومات العربية للاعتراف بقضية الكرد وحقوقه المغموطة ، وبخاصة التأثير على حكومتي العراق وسوريا اللتين تحتلان جزأين من الوطن الكردي كردستان .

إن الوقت قد حان ، وإن تأخر كثيرا بأن تقدم الطبقة المثقفة العربية بجميع إنتماءاتها الآيديولوجية والسياسية على تشكيل لجان مناصرة في أنحاء الوطن العربي لدعم القضية الكردية ومناصرتها وتوضيح حقيقتها لجماهير الأمة العربية ، ومحاولة المناقشة مع حكام العراق وسوريا [ ايران وتركيا أيضا ! ] وإشعارهم بخطورة المسؤولية التاريخية والانسانية والسياسية ، وحثهم على قبول الحلول الداخلية المنصفة للقضية الكردية والانصياع الحضاري والعقلاني لها . وذلك من خلال الاعتراف الكامل والرسمي بها ، مع ضرورة ، بل حتمية إنسحابهم من غرب كردستان وجنوبها بالنسبة للعرب ، والجزء الشمالي والشرقي بالنسبة للترك والفرس . وهكذا ضرورة قيام الدولة الديمقراطية الكردية الى جانب الدول العربية والتركية والايرانية الشقيقة لكي تنعم المنطقة وشعوبها – وبالذات الشعب الكردي – بالأمن والسلم والسلام والاستقرار ...

وقد أعلن بجرأة المفكر العراقي الدكتور محمد مهدي حول ضرورة حل القضية الكردية حلا عادلا ، فقال في هذا الصدد : [ إن الحكومات العراقية القادمة يجب أن تأخذ المباردة في مسك المشكلة الكردية بين قبضتيها والاعلان بكل صراحة وإخلاص انها تقبل مبدئيا فكرة إستقلال كردستان العراقية اذا رغبت ذلك ووافقت عليه أغلبية معقولة من المواطنين الأكراد . والحقيقة ان حكومات عراقية سابقة كان يجب لها إتخاذ هذه الخطوة الحاسمة لو انها امتازت بالوطنية المخلصة وملكت الشجاعة السياسية . إنطلاقا من حقيقة واقعة أساسية بسيطة هي : إن عراقا أصغر هو عراق أقوى ] ! .

إذن ، ينبغي على المثقفين العرب أن يسرعوا في الاعتراف بالحق والحقوق الكردية المهضومة ، وفي تنفيذ الآليات المذكورة حيث تعتبر – بظننا – الأسس الصحيحة ، أو المدخل الصحيح على الأقل للحلول الداخلية النزيهة والعادلة في الوقت عينه للقضية الكردية المغدورة ، وذلك حرصا وحبا في التآخي العربي – الكردي ، وفي التآخي الكردي – الايراني ، وفي التآخي الكردي – التركي ومستقبلهم من جميع الجهات . لهذا عليهم جميعا – حكومات وشعوب – التحلي بالجرأة والتحضّر للاعتراف والاعلان الصريح المبين بحقيقة وواقع الأمة الكردية ووطنها الجغرافي والقومي والتاريخي كردستان ، وحق الكرد الشرعي والعقلي والقانوني من تقرير مصيره بنفسه وتوحيد أبناءه ووطنه وتأسيس دولته الحرة المستقلة الديمقراطية على كامل تراب وطنه ...

الأمر الذي جلب علينا الدهشة والحسرة معا – ومازال – هو موقف الشعب الكردي الايجابي إزاء الشعوب العربية والتركية والايرانية وموقفهم السلبي معه ، لهذا ينطبق عليه وعليهم المثل التالي ، وهو : [ أريد حياته ويريد موتي ] ! , والدليل هو إعتراف الكرد بشخصية العرب والترك والفرس المميزة ، والاعتراف بحقوقهم وكرامتهم وإستقلالهم ، والاعتراف بحقهم في السيادة والارادة المستقلة ، وبحقهم كذلك في الوحدة القومية والوطنية ، لكنهم بالمقابل يتنكرون ويتجاهلون ، بل يستعمرون حقوقه وكرامته وعزه وإستقلاله وسيادته في وطنه .

ان مجاوري الشعب الكردي – كما ثبت – لاينظرون الى القضايا والأمور بحق وعدل وإنصاف ، وبالتحديد فيما يتعلق بالحق الكردي ، بحيث انهم اذا كان الحق لهم ، أو يتعلق بهم وبمصالحهم فإنهم يثيرون العالم والقوانين والأحكام والتعاليم ويستدلون بها ويرون ان كل وسيلة هي مجازة ومباحة في إسترداد ذلك الحق المزعوم المنسوب اليهم ، أو المتعلق بهم . أما اذا كان الحق عليهم ، أو متعلقا بالآخرين نراهم يتنصّلون من جميع القوانين والأحكام والتعاليم الوضعية والسماوية ويتجاهلونها ويدوسونها بأقدامهم ، وبالتالي يجعلون الحق باطلا والباطل حقا ، وذلك بدون أية ضوابط أيمانية ، أو إنسانية ، أو وجدانية ، أو قانونية ، وللمثال : هم ضد إحتلال الصهيونية لفلسطين والسوفيت سابقا لأفغانستان والهند لكشمير والروس للشيشان والصرب للبوسنة ، لكنهم مع الاحتلال الاستعماري العربي والتركي والايراني لأجزاء كردستان ويؤيدونه تماما ، لابل الأنكى انهم يشرّعونه بتعاليم الأديان والقوانين ، أي شرعنة وتقنين إحتلال أجزاء كردستان ...!

بيـــــــــان
إلى الـــرأي العــــام ....

بتاريخ السابع من نيسان الجاري و بجوار الحرم الجامعي في مدينة حلب ، سقط الرفيق المهندس المدني شمس الدين محو ابن الرفيق أبو ياسين ( تولد جنديرس – عفرين ) شهيداً جراء عملية قنص غادرة ، سبقته عملية قصف صاروخي طال مستوصف حي الأشرفية – السكن الشبابي بحلب ، راح ضحيته الرفيق الشهيد أحمد حبش ( تولد عرب أوشاغي – معبطلي ) و آخرين ، حيث ووري الشهيدان الثرى كلٌ في مسقط رأسه ، و ذلك بحضور حشد غفير من أبناء المنطقة و جموع من أعضاء و مؤازري حزب الوحدة و الفصائل الكردية الأخرى رافعين راية الحزب و الهيئة الكردية العليا .
جدير بالإشارة أن منطقتي الشيخ مقصود و الأشرفية من مدينة حلب الآهلتين بمئات الألوف من الكرد تشهدان منذ مدة عملية نزوح جماعية باتجاه منطقة عفرين - كرداغ و عدد غير قليل باتجاه منطقة كوباني ( عين العرب ) وذلك بفعل القصف الصاروخي من جانب قوات النظام الموغل في خياره الأمني – العسكري الذي أودى بحياة ما يقارب المائتين من المدنيين الأبرياء ضحايا شهداء من المنطقتين فقط ، ناهيك عن أعداد مضاعفة من الجرحى ، غالبيتهم العظمى من أبناء و بنات شعبنا الكردي الجريح المغبون تاريخياً و التوّاق أبداً إلى السلم و الحرية و المساواة .
إننا في حزب الوحــ