يوجد 1055 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

برلين – وسيم كره بيت

لمعت عينا الشابة سيماف لدى سؤالها عمّا ترمز إليه قطعة الذهب المتدلية من رقبتها، وأجابت بثقة: «هذه خريطة وطني كردستان». لا تأبه سيماف (19 سنة)، وهي كردية مولودة في ألمانيا، للتفاصيل المتعلّقة بإشكاليّات الحدود أو الخلافات السياسيّة بين الكرد وجيرانهم. يتخذ الموضوع عندها منحىً عاطفياً بحتاً، ينعكس موقفاً جذرياً اتجاه أي نقدٍ سياسيّ او اجتماعي. وتباغت سيماف محدّثها الكردي، الآتي للتو من شمال سورية والعارف بمعاناة القاطنين هناك، واصفةً آراءه بالـ «وسطيّة» ومتهمةً إياه بأنه لا يبدي حماسة كافية لنصرة الشعب الكردي. ولدى سؤال سيماف عن استعدادها للعودة والعيش في دولة كردستان متى تحققت، تقول: «قد لا أستطيع العيش هناك، لكن المهم أن يكون لشعبي وطن كبقية شعوب العالم».

لعلّ تلك المشاعر الملتهبة، لدى من لم يطأ قط أرض كردستان، تعود إلى عوامل تربويّة وسوسيولوجيّة مصدرها، على الأرجح، محاولة الأهل التكفير عن «ذنب» هجرتهم من الوطن - الحلم. بيد أنّ هذا التعلّق بالوطن المنشود، لدى كرد ألمانيا مثلاً، لا يلبث أن يتحوّل تمسّكاً بعادات وتقاليد وأفكار حملها الأهل معهم إلى المهجر منذ عقود، ما قد يخلق صعاباً أمام اندماج الأجيال الأصغر في المحيط الألماني الواسع. يرفض شيرو (29 سنة) تغيير نمط حياته منذ مجيئه إلى ألمانيا قبل عشر سنوات. يمضي أوقات فراغه متصفّحاً المواقع الإلكترونية الكردية، ما يتيح له التواصل مع مواطنيه حول العالم. فمتى يخرج ويختلط بالألمان أو يتعرّف إلى ثقافتهم؟ «الألمان ليسوا مثلنا»، يقول شيرو، «نظرتهم إلى الحياة والعالم مختلفة تماماً عن نظرتنا، يأكلون طعاماً لا نستسيغه ويسرفون في شرب الكحول، وعلاقتهم العاطفية لا تناسب ما تربّينا عليه... فكيف تريدني أن اختلط بهم؟». ولئن كان جلياً أنّ ممانعة الإندماج لا تقتصر على الكرد بين الجاليات المقيمة في ألمانيا، إلا أن اللافت عندهم هو البُعد القومي لهذه الممانعة، في حين أنه غالباً ديني بالنسبة إلى بقية الأجانب المهاجرين من الشرق الأوسط، إسلامي عند عرب وأتراك، ومسيحي عند سريان وآشوريين عموماً.

وقد تتحول هذه المشاعر القومية قنبلة قد تنفجر في أي لحظة، كما حدث في مدينة مانهايم في أيلول (سبتمبر) الماضي عندما تحوّله حفلة سنوية بمشاركة أكثر من أربعين ألف كردي إلى حلبة مصارعة كانت حصيلتها 80 جريحاً من الشرطة خلال محاولتهم إنزال علمٍ لحزب العمال الكردستاني المصنّف إرهابياً في ألمانيا. والمفاجئ أنّ من رفع العلم ورفض إنزاله، صبيٌ في الرابعة عشرة من عمره، بالكاد يعرف أين تقع كردستان على الخريطة.



ليدي غاغا

لكن التعميم لا يصحّ طبعاً. إذ يتمايز الكرد في تفاعلهم مع المجتمع الذي ولدوا فيه، باختلاف أعمارهم وتحصيلهم العلمي وثقافتهم. سيماف، مثلاً، التي بدأت دراستها الجامعية في كلية الحقوق، لا يمنعها انتماؤها الكردي من مشاركة أصدقائها وصديقاتها الألمان جلساتهم وحفلاتهم، وهي ميّالة إلى الموسيقى الغربية الحديثة: «أفضّل أغاني ليدي غاغا ودافيد غيتا على المووايل الكردية الحزينة، بل أستطيع الاستماع إلى أغنية لدافيد غيتا عشرات المرات في اليوم الواحد، إلا أني لا أستطيع إكمال موال حزين واحد حتى نهايته، وقد ينتابني صداع شديد!».

ثمة من يرى إن هذا الانتماء القومي المتشدد عند كرد ألمانيا يساهم في إبقاء قضيّتهم حيّة. ويلحظ المرء التنظيم الممتاز للكرد في جمعيات ترعى شؤونهم في ألمانيا، والتزامهم الدؤوب بالدعم المادي والمعنوي لأحزاب وتنظيمات كردية. يقول شيرو: «ليس هناك مطعم كردي في ألمانيا لا يدفع مالاً لحزب العمال الكردستاني»، وهو خبِر ذلك من خلال عمله في مطاعم يملكها كرد. وقد يأخذ هذا الدعم أحياناً شكل الواجب الاجتماعي أكثر من كونه خياراً سياسياً معمّقاً.

وتتفاوت التقديرات لعدد الكرد في ألمانيا، في غياب إحصاءات رسمية تتمحور حولهم دون سائر المهاجرين. إذ يبلغ عددهم، بحسب تكهّنات البعض، حوالى المليون، بينما يصل بحسب تكهّنات أخرى إلى أكثر من مليوني كردي. والغالبية العظمى موجودة في ألمانيا بصفة اللجوء السياسي، إذ تعاظمت هجرتهم من الشرق الأوسط خلال العقود الخمسة الأخيرة بفعل أحداث سياسيّة وعسكرية، بدءاً من «الحزام العربي» الذي أقرّه النظام البعثي في سورية عام 1965 بعد تجريد الكرد من هويّتهم السوريّة عام 1962، مروراً بالثورة الإيرانية عام 1979، وصولاً إلى مجازر حلبجة التي قام بها نظام صدّام حسين عام 1988. وتخلّلت المراحل السابقة، وحتى يومنا هذا، احتكاكات الأتراك وحزب العمال الكردستاني، ما أدّى إلى نزوح مئات الآلاف من الكرد الى دول عديدة منها ألمانيا. وطبعاً هناك عوامل اقتصادية واجتماعية، تبدأ بعنصرية من الجانب العربي، لا سيما في البلدان التي حكمتها أنظمة قوميّة، وتحقير كل ما يمت إلى الكرد ولغتهم وثقافتهم بصلة.

ولئن يتمسك كرد ألمانيا بعاداتهم في الزواج والمأكل والموسيقى، إلا أنهم يُظهرون حرصاً بالغاً على إتقان اللغة الألمانية وتعليمها لأطفالهم، على عكس جاليات أجنبية أخرى. وقد يعود ذلك إلى تكيّفهم المديد مع لغات شعوب جاوروها، كالعرب والفرس والأتراك. ولا شك في أن هذا الانفتاح على اللغة الألمانية سهلّ عليهم ولوج شتى الساحات العلمية والسياسية والفنية في البلاد، فهناك عضو البرلمان الألماني (البوندستاغ) عن حزب اليسار سيفيم داغديلين، والرسام والنحات السوري المولد زورو ميتيني.

اللغة حيّة كالقضية

وبموازاة ذلك، يسعى الكرد هنا إلى الحفاظ على لغتهم الأم حيّة. يقول دلوفان (67 سنة)، المهاجر إلى ألمانيا من مدينة القامشلي (شمال شرقي سورية) منذ 30 سنة: «اللغة الكردية أهم ما نملك اليوم كدليل على وجودنا كشعب له تاريخ وقضيّة نبيلة». ولدى سؤاله عن قابليّة الأجيال الكرديّة الناشئة في ألمانيا لتعلّمها، يجيب: «هناك صعاب تواجه الكرد المولودين في ألمانيا، خصوصاً عندما يكون أحد الوالدين غير متقناً للغة، كما نلحظ تبايناً في ما بينهم، بحسب البلد الذي أتى منه الوالدان، فالعائلات الكرديّة الآتية من تركيا قد تهمل تعليم الكردية للأولاد، فقد يتحدّثون الألمانية والتركيّة فقط. أما الكرد الآتون من العراق وسورية وإيران، فيظهرون إهتماماً أكبر بتعليم اللغة للأجيال الصاعدة».

وكما هو حال غالبية الجماعات الإثنيّة والدينية المشرقية المنشأ، ليس سهلاً على الكرد الزواج من قوميّة أخرى. يحاول شيرو الشرح: «المشكلة في الزواج من ألمانية لا تقتصر عليّ وعليها، بل ستطاول أولادنا أيضاً، أنا شخصياً لا أتحمّل فكرة تربية الأولاد بالطريقة الغربية، سأضيعهم ولن يبقى شيء اسمه عائلة!». علماً أن هذا «الالتزام» ليس إزاء الألمان والألمانيّات فحسب، بل ينطبق على كل من لا ينتمي إلى أصول كرديّة، طبعاً مع الأخذ في الاعتبار أنّ بعض الكرد المتشددين دينياً يتغاضون عن هذا الأمر ويكتفون بالبحث عن شريك(ة) مسلم(ة). لا يعود مستغرباً أن تواكب تضاؤل خيارات انتقاء الشريك في ألمانيا عودةٌ الى طرق تقليدية في الزواج أقلعَ عنها الكرد في بلدان المنشأ منذ مدة طويلة، كالتعارف من طريق الأهل أو الأقارب، وقد يصل الأمر أحياناً إلى طلب عروس قبل رؤيتها.

والحال إن الغِنى الثقافي لا يتجزأ، وتبقى الثقافة الكردية ساحرة وجاذبة للاهتمام. لا يكاد بيت كردي في ألمانيا يخلو من آلة الطنبور الموسيقية. تصدر تلك الآلة الوترية ألحاناً حزينة تعكس ما يخالج الوجدان الكردي وذاكرته. ببعضٍ من تلك الألحان الرائعة، والرائحة الزّكية لأكلة «الطورشك» مع كوب شاي داكن اللون، ووصلاتٍ كوميديا سوداء مأخوذة عن مقولات مستمدّة من الواقع الكردي... يخرج الزائر من بيت عائلة كردية في ألمانيا بانطباع جميل ممهور بنهم للتعرف أكثر على ثقافتهم وقضيّتهم.
دار الحياة

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 14:05

جـمـاهـير بغـداد ترفـض عـودة البـعث

متظاهرو الأنبار يعيدون النظر بمطالبهم ويشكلون لجنة قانونية
بغداد – الصباح
في وقت تظاهر الالاف من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، السبت، تأييدا للحكومة وطالبوا بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب، حث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الجميع على الاستماع لصوت الشعب من الموصل الى البصرة وتبني مطالبه وايجاد الحلول المناسبة لها، فيما تبنت السلطات التشريعية والتنفيذية والقضاء حزمة اجراءات استجابة لمطالب المتظاهرين.وفي حين حذر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم من تحويل الخلافات الراهنة الى فرقة بين كافة الاطراف، داعياً الى تجنب الوقوع في فتنة طائفية، اعلنت القائمة العراقية ان المتظاهرين في محافظة الانبار شكلوا لجنة قانونية لتعديل وتمحيص وتهذيب مطالبهم وجعلها قابلة للتطبيق من قبل السلطات التنفيذية او التشريعية او القضائية.الى ذلك دعت كتلة الاحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، السبت، الى تشكيل لجان مشتركة "حكومية-برلمانية" للوقوف على مطالب المتظاهرين وتلبية المشروعة منها، مبينة أن بعض المطالب مخالفة للدستور.وقال رئيس الكتلة بهاء الاعرجي لـ "المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي": "يجب أن تكون هناك لجان مشتركة بين الحكومة والبرلمان لتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة، فبعضها مطالب يقع تنفيذها على عاتق الحكومة والبعض الاخر على مجلس النواب بما يخص تشريع القوانين وتعديل بعضها، وقسم منها من مسؤولية مجالس المحافظات، لذا وجود لجان مشتركة يسهل تلبية هذه المطالب".وتظاهر الالاف من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، السبت، تأييدا لرئيس الحكومة نوري المالكي، فيما طالبوا بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب.واستنكر المتظاهرون تصريحات النائب عن العراقية احمد العلواني ونائب رئيس النظام السابق عزة الدوري.ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لماذا خرست الالسن وأصوات أبطال الفضائيات تجاه تصريحات العلواني"، و"من يرفع أعلام البعث خائن وعميل".من جهته كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي لـ "المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي" عن حزمة اجراءات تبنتها السلطات التشريعية والتنفيذية والقضاء للاستجابة لمطالب المتظاهرين وبحثها "

السومرية نيوز/ بغداد
دعا التحالف الكردستاني، الأحد، الحكومة إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين "بدل توجيه جماهيرها لمظاهرات مضادة"، معتبرا الأمر "إرباكا للوضع الأمني".

وقال عضو التحالف شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "خروج تظاهرات مناوئة للحكومة والدفع بجماهير الأخيرة للتظاهر سيربك وضع الشارع العراقي والوضع الأمني، لان كل طرف يستخدم صوت الجماهير في الرد على الطرف الآخر".

ودعا طه الحكومة العراقية إلى "الاستجابة لمطالب المتظاهرين بدلا من توجيه مؤيديها للتظاهر ضد طلبات متظاهري الطرف الآخر".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على ارض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

كشفت حركة التغيير الكردية المعارضة، السبت، عن وجود تفاهم مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني لتغيير نظام الحكم في اقليم كردستان من رئاسي الى برلماني.
وقال مسؤول اعلام الحركة محمد توفيق للمركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي (IMN) إن "الاحزاب المعارضة ومنها حركة التغيير ستتخذ جميع الاجراءات السياسية السلمية والديمقراطية لاقناع الجميع بجدوى تحويل نظام الحكم في اقليم كردستان من رئاسي الى برلماني".
وأوضح أن "هناك تفاهما مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بشأن الموضوع، الى جانب وجود محاولات لكسب تأييد اوسع من باقي القوى والاحزاب لهذا التوجه".
وتابع توفيق أن "توجه المعارضة وحركة التغيير بهذا الاطار ليس وليد اللحظة بل هو مطلب عملت عليه المعارضة منذ مدة طويلة وليس له علاقة بالانتخابات".
ويرفض الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود البارزاني، بشدة تحويل نظام الحكم في الاقليم من الرئاسي الى البرلماني على الرغم من ان رئيسه مضى عليه سنوات بمنصبه.


بغداد. الصباح ــ


تفخر جميع المدن بأبناءها الذين نشروا لها ذكرياتها وخطوا لها مسارتها وتاريخها ، على ضوء أنساقهم الأدبي والعلمي والفني والرياضي ، ويتجذر مدينة خانقين بعمق الثقافات التي ولدت الشخصيات الذين يشكلون هوية المدينة ، وكانت الاديبة والروائية الكوردية الخانقينية احلام منصور والتي كانت مثالا للتمرد والرفض في الحياة لبصمتها البهية في وجدان هذه الهوية ، لانها طرزت على صفحات الصحف والمجلات أجمل القصص والكلمات ، ورسمت مسار الواقعية عند القصة الكوردية وبث فيها روحها النقية الحية قبل ان تعاني من مرض العضال الذي طوتها بعيدا عن الركن الادبي والثقافي .

احلام منصور تعد من الاقلام النسائية الكوردية الرائدة في مجال كتابة القصة والرواية ولها اكثر من رواية ومجموعات قصصية كثيرة ، تناولت في اغلبها واقع الحياة في مدينتها خانقين واستحضرت فيها الشخوص والوقائع والتطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية فيها . وكما كتبت القصص القصيرة باللغتين العربية والكردية ، ولديها ثلاثية باسم "الوند" مكتوبة باللهجتين السورانية والآرية . وتركن قصصها الى شكوى والآنين والآلم مع الإنسان ، لانها كانت بالغة الحساسية واعية لما يجري حولها اجتماعيا وسياسيا .

تعد احلام منصور من الكتاب المجددين في القصة الكوردية منذ سبعينات القرن الماضي ، وقدمت من نتاجاتها والكتب المهمة الى المكتبة الكوردستانية ، وكانت اسما بارزا في الحركة الثقافية والادبية المعاصرة في العراق وفي اقليم كوردستان ؛ وتظل اعمالها الادبية التي على الرغم من ندرتها ترقى الى مصافي الادب الراقي في كوردستان والعراق ، ورحليها خسارة كبيرة للثقافة الكوردية والعراقية والمكتبة الكوردستانية التي رفدتها الراحلة بالعديد من المؤلفات القيمة .

يا ابنت خانقين كنتِ حاملا الامنا ومعاناتنا من تعذيب وترحيل وتعريب وتغيير ديموغرافة مدينتتنا على الأيدي فلول نظام البعث ، لذلك كرهتِ الظالمين والطغاة ، ورسمتِ لكوردستان مسار الواقعية في القصة الكوردية وصنعتِ من معاناة الإنسان ومأساته أروع القصص واخذتِ تسرد كوارث مدينتك وألام أهلها . نعم لقد رحلتِ عنا جسداً وليس روحاً فروحكِ ما زالت ترفرف في سماء كوردستان بصورة عامة وسماء مدينة خانقين بصورة خاصة . ويبقى أسمكِ على مر السنين وفي ذاكرة الأيام كالجبل الكوردي الشامخ .

حقأ إنها فاجعة كبرى ان تفقد مدينة خانقين إحدى مثقفاتها وهي زميلتنا " احلام منصور" التي تركت بصماتها على صفحات الجرائد والمجلات ، وخلفت تراثاً ممسقاُ من العطاءات ، وكانت متجذراٌ بحب مدينتها خانقين واهلها ، وأصالتها للأخلاق والإنسانية ، وبعدها عن مغريات الدنيا والمنافع الذاتية ، لذلك اصبحت عنوانا عريضا للأفتخار والشهامة. نعم لقد فجأنا عندما قرأنا نعيكِ على موقع الشفق وموقع النور ، وحمل الجميع من معارفكِ وأصدقائكِ من الألم والأسى ، وتركتِ لهم مرارة الحزن والفجيعة .

ظاهرة تعدد الزوجات تطال السياسيين .. نائب برلماني متزوج من ثلاث وموزعهن على ثلاث دول عربية !!

مكن النظر إلى تعدد الزوجات على أنها ظاهرة خاصة بالمجتمعات العربية ودول الشرق الإسلامية وكانت هذه الظاهرة ولا تزال محل اهتمام واسع في الشرق والغرب على حد سواء ونلاحظها ذات اهتمام من قبل السياسيين والمسؤولين العراقيين اليوم .

عضو في البرلمان السابق تابع الى كتلة الحوار متزوج من ثلاث نساء واشترى لهن ثلاث منازل في مختلف الدول العربية ( مصر , والأردن و الامارات ) ولكل واحدة شقة .

ولكن بعد احالته على التقاعد اصبح ينتقل من دوله الى اخرى الا ان اوصلته الامور بالعودة الى بغداد ليحكي حكايته لأطفاله وأصدقائه وليعدل بين زوجاته .

واليوم كثرت الاقاويل على عضو في البرلمان الحالي من كتلة القانون حول علاقة عاطفية تربطه بإحدى النائبات العزباء التابعة الى الاحرار .

qeraat

أعرب النائب عن /كتلة التغيير/ محمد كياني، عن استغربه من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي باتفاقية اربيل دون تنفيذها "، متسائلا :اذا كان يعرف ان اتفاقية اربيل تخالف بنود للدستور فلماذا وقع عليه.

وقال كياني في تصريح صحفي : أصبحت هناك طبيعة لرئيس الوزراء نوري المالكي بأنه يعقد الاتفاقات السياسية ومن ثم يتنصل عنها مما يؤدي الى فقدان الثقة بها.

وأضاف: إن المالكي كان يعرف بوجود بنود في اتفاقية اربيل مخالفة للدستور لكنه ووقع عليه، متساءلاً عن سبب توقيعه على الرغم من درايته التامة بوجود بنود مخالفة للدستور؟، وهل وقع لكي يكون رئيساً للوزراء ومن ثم يتنصل عن الاتفاقات؟.

واشار النائب عن كتلة التغيير الى: ان في جميع الدول الديمقراطية تكون هناك اتفاقات مخافة للدستور لكن يلتزم بها الجميع لانها تسير عمل الحكومة وتهدئ الاوضاع وفي خدمة لجميع الاطراف .

وبين كياني: أن الاطراف التي لم تلتزم بالاتفاقات تريد ان تستحوذ على السلطة وإدارة الحكومة حسب اهوائهم، مشيراً الى أن العراق يحتاج الى عقلية جديدة تدير البلد.

وكان النائب عن /ائتلاف الكتل الكوردستانية/ فرهاد رسول، أكد بأن حل الخلافات يكمن بتنفيذ الاتفاقات السابقة، مشيراً الى ان البلد لا يمكن أن يدار من حزب واحد

qeraat

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:43

زوجة تقطع لسان زوجها

بغداد (إيبا)… اعتقلت شرطة محافظة السليمانية بالعراق سيدة قطعت لسان زوجها بسكين، فيما رجحت أن تكون المرأة مصابة بمرض نفسي.

وقال مدير شرطة قضاء رانية، 145 كم شرق السليمانية، العميد لشكر سعيد، إن “امرأة تبلغ من العمر 20 عاما، قامت بقطع لسان زوجها وجرح عضوه الذكري بواسطة سكين”، مبينا أن “أصول المرأة من كردستان إيران .

وأضاف سعيد إن “قوة من الشرطة اعتقلت المرأة، فيما نقلت زوجها البالغ من العمر 39 عاما إلى المستشفى لتلقي العلاج”، مرجحا أن “تكون المرأة مصابة بمرض نفسي، كونها لا تستطيع الكلام”.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات نادرة الحصول في إقليم كردستان، رغم أنه يشهد حالات عنف أسري من المرأة ضد الرجل، حيث أعلنت منظمة مدنية في الإقليم، عن تسجيل 163 حالة عنف من النساء ضد الرجال في الإقليم خلال العام الماضي 2012، وأشارت إلى أن حالات العنف تلك تنوعت بين القتل والطرد والعنف الجسدي والخيانة والضغط النفسي والاعتداء الجنسي.(النهاية)

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
13/1/2013
في ظل الظروف السياسية العاصفة التي تمر بها العملية السياسية في الوطن العربي وعراقنا الحبيب خاصة وما نعانيه من مؤامرات ومخططات يسعى إليها مناهضو حرية الإنسان إلى تمزيق الصف والعمل على الاحتقان الطائفي والعرقي , وإثارة الصراعات بين المسلمين خاصة متناسين أن أول ربيع عربي كان عراقيا, مستغلة نقاط الضعف العقائدي لدى البعض والفهم الخاطئ لأساسيات الدين وما يريده الله عز وجل وإن دخول الخط ألصدامي والإرهاب المرتبط بالأجندات الخارجية على خط ألازمات للنيل من عراقنا الحبيب والانتقام من شعبه المظلوم والتباكي بدموع التماسيح على حقوق الإنسان والقيام بتصعيد ألازمه للوصول إلى تقطيع أوصال الوطن فيطالبون بطلبات خارجه عن القانون والدستور وما تعارف عليه في التشريع المقدس ناهيك عن ما تعارف عليه عرفا فالقيام بالمطالبة بالعفو عن المعتقلين كافه بغض النظر عن كون بعضهم قد قاموا بجرائم يستحقون عليها ما يستقون بالقانون وليس مكافئتهم بالعفو وإخراجهم لينتقموا من المواطن مرة أخرى فمن أمن العقاب أساء الأدب ,وتحت شعارات جوفاء عفا عنها الزمن لتحقيق مصالح خاصة دون الرجوع إلى البرلمان أللذي شرع القوانين حقدا منهم لا على حكومة بل على شعب بكامله بأغلبيته وأقلياته .ومن الأسباب لذلك ضعف أداء بعض الأجهزة وفساد البعض الآخر بل وهناك ضعف أساسي في سياسة البلد حيث العملية التوافقية وآلمحاصصه مما سبب تمرير بعض القوانين باتفاقات خارج قبة البرلمان لإرضاء البعض وهذا خلاف لدستور البلد المؤيد من قبل المواطن باستفتاء شعبي وتعطيل القوانين أللتي لا تعجب هذا البعض أللتي لا توفق رغباتهم ألضيقه أو رغبات من جندهم سواء بالمال أو غير ذلك ,وجمع الأنصار والمناصرين من المؤمنين بالترغيب تارة والترهيب أخرى دون أن يكون هناك أدنى عمل أو مبادرة للحل ,
وهنا لا بد من فئة أو مجموعة أو قيادة تعمل على تهدئة وتقريب وجهات النظر من اجل استقرار البلد والاتجاه لخدمة البلد هنا يبرز دور الحكمة ودور العقل والتصرف حسب ما يمليه ضمير الأمة العراقية لا الفئوية أو النظرة الحزبية ألضيقه والتعصب والعصبية وبنظرة متفحصة للقوائم والحركات نجد أن قائمة المواطن تحت شعار (نحن)أللتي تعني الكل تعمل جاهدة لجمع شمل ألكلمه دون الانحياز لفئة أو لدين أو لمذهب بعينه فهذه القائمة تعمل للجميع لعراق واحد موحد وتوحيد الخطاب الداعي إلى التهدئة وحل الأزمات بالتعقل وتحكيم الدستور وعدم تسييس المؤسستين الأمنية من الجيش والشرطة وعدم تجاهل الأخطاء والاعتراف بها وتحديدها والعمل على الإصلاح الاعتراف بالخروقات ووجوب سد الثغرات الاعتراف بالخطاء ليس عيبا ولكن العيب ان نسكت على الخطأ هذه القائمة حقيقة هي ممثلة المواطن فهي بقائدها الأعلى أصبحت ملجأ القوائم حليفة كانت أو شريكه لأجل حل الأزمات , أصلح الله الحال وهدى الله سياسيينا لجمع الكلمة من أجل مصلحة الوطن والمواطن والاستفادة من القائمة الفريدة في سياستها بنكران الذات وعدم التعصب وكفى الله الأمة العراقية شر الفتن والمحن , وتدعوا الله عز وجل أن يهدي الله المواطن لاختيار الأفضل في المرحلة القادمة والاستفادة من الخطأ وعدم الانجرار وراء الطائفية والمذهبية , راجين أن لا تصبح كما يقول المثل طربكه ولحم دجاج .... وللكلام بقيه


مدينة وليلي \ المغرب

تعد مدينة وليلي جزءا من إمبراطورية الرومان وإرثهم، إذ خلفوا وراءهم مدناً تاريخية قديمة وتحفا معمارية ضُمت إلى قوائم الإرث الإنساني العالمي (اليونسكو) وهي ذات أسلوب متميز في فن البناء والعمارة، لقد كان الرومان يصدون الهجمات التي يشنها الأمازيغ في وليلي من أجل الاحتفاظ بها. لقد عاشت هذه المدينة عصرها الذهبي قبل الميلاد وبعدها عاش عدد من الأمازيغ بين أسوارها ولكن بعد أن شيدت مدينة (فاس) انزوت هذه المدينة التاريخية إلى عالم النسيان، كما تعرضت وليلي إلى زلازل أرضية، مثل عام 1755 وقد هدمت الأعمدة الرومانية والتي تعد جزءا من فن العمارة الروماني، وتم أخذ المرمر إلى قصور الأمراء والملوك ورغم كل ما تعرضت له المدينة إلا أن منظمة اليونسكو ضمتها سنة 1997 إلى قوائم الإرث الإنساني. ولا تزال أفواج الزوار في سياحة مستمرة ودائمة إلى هذه المدينة النائية المهجورة، وبوسع الزائر وبمساعدة الدليل السياحي مشاهدة المحلات الرومانية والساحات الرئيسية والمعبد والبوابات وتضم المدينة حاليا آثار قصر الفارس القائد الأعلى، المعبد الرئيسي، الفسيفساء، بيت الكلاب، الحمامات الرومانية، قوس النصر، بيت الـ 12 عاملا لهرقل، باب طنجة، دار فينوس، المعبد الثاني.

لقد سُكنت هذه المدينة في فترة ما بين القرن الثالث ق.م ولغاية العام 40 ميلادية، وكانت المعابد والمقابر حرة في هذه الفترة وفي عام 45 ميلادية؛ تم احتلالها من قبل القيصر الروماني (كلاوديوس) وكانت تعد في تلك الفترة من أهم المدن وفي كل قصر ومعبد وقوس هناك علامات مميزة؛ فمثلا خلال زيارتي لهذه المدينة التاريخية لاحظت آثار القصور والفسيفساء والزخرفة وعبر القوس يمكن مشاهدة حقول أشجار الزيتون والفواكه وأما في قصر الأقواس حيث الأقواس الداخلية الكبيرة توزعت في فناء القصر لغاية الاستقبال وأما قصر هرقل فكان يعرف بقصر الفسيفساء وكذلك اشتهر الـ 10 عمال بالأبطال من اجل العدالة.

منذ القرن الثامن عشر اشتهرت المدينة كتحفة من الأزمنة القديمة وفي بداية نهاية القرن التاسع عشر بدأت عمليات الحفريات والتنقيب وبالرغم من الفترة الطويلة إلا أن هناك أماكن لم يتم التنقيب عنها والبحث فيها. قصر الفارس القائد الأعلى يقع في القسم الجنوبي من المدينة وكان القصر يترك انطباعا رائعا لأنه كان كبيراً ويقابل الفناء الذي امتاز باسلوب فني معماري جميل وفسيفساء ارضي مرسومة عليه الأسماك والحيتان بالإضافة إلى صالة الاستقبال المليئة بالتحف والمجوهرات والزينة وقد اُكتشف في المدينة وجود عصارة زيتون وكذلك وجود صالات خاصة بأرضية فسيفساء . هذه المقاطعة مشهورة بأشجار الزيتون وهذا ما دعاني وقبل زيارتي للمدينة أن أرقد ليلة في العراء في خيمتي تحت شجرة زيتون بالقرب من مدينة (مولاي ادريس).

لقد تمكن علماء الآثار من التنقيب عن التحف والآثار في هذه المدينة وعمدوا الى تنظيف اجزاء كبيرة من الاعمدة الرومانية والاسوار بالاضافة الى الجزء المهم من المعبد.

تعد وليلي من اهم ما تركه الرومان من آثار في المغرب وشمال افريقيا ،ففي القصور الكبيرة مازال الفسيفساء يحتفظ بجودته ودقته بصورة كبيرة وما ادهشني وجود فسيفساء لرجل يركب الحمار بالمقلوب وحين سالت احد المغاربة اخبرني بأنه جحا الروماني للنكتة كانت تعد المدينة مستوطنة مهمة للرومان وتقع على مساحة 40 هكتارا وتمثل للزوار رحلة الى عوالم فن العمارة والتصميم الروماني وفي عصرها المزدهر عاش على ارض المدينة اكثر من 10 آلاف شخص واما عصرها اللامع فهو بين 190 ـ 211 ميلادية وفي هذه الفترة تم تشييد بعض الدور .

للأمازيغ تاريخ مقاومة وبطولة في كل أجزاء المغرب العربي ضد الاستعمار وابتداءً من الرومان على أرض وليلي وكل من خطت أقدامه أرض المغرب وهذا ماحدث في المدينة عام 40 ميلادية حين دافع الرومان عن المدينة ضد البربر.

الأجزاء والأماكن المهمة لزيارة السواح هي القصور والفسيفساء والحمامات والمعبد وباب طنجة.

وقبل الخروج من المدينة القديمة يوجد حانوت لبيع الهدايا التذكارية للزوار كي تظل المدينة في ذاكرة زوارها وكذلك لمحت عند اسوارها الخارجية وجود مقهى شعبي ولكن لضيق الوقت لم اتمتع بشرب الشاي المنعنع برفقة مدينة خيالية ستظل ذكراها في مخيلة وفكر كل من زارها فانها جوهرة المغرب وشمال افريقيا..وليلي.

الصور بعدسة الكاتب

مدينة وليلي ـ المغرب العربي

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:26

أين نحن من " الله أكبر"

 

في موقع الشفافية الدولية Transparency International والذي يختص في تقييم مستوى الفساد في دول العالم ، وفق احصائيات سنوية دقيقة يتم من خلالها تقييم تلك الدول البالغ عددها 176 بلداً ، أقول في هذا الموقع تربع العراق وبجدارة في قعر تلك القائمة منذ سنوات ولكن ما يثير الأنتباه في تلك الصفحة أن علم العراق كان شاخصاً الى يمين النافذة ودرجتنا في الفساد على اليسار .. لا سبيل للمقارنه بين علمنا وما يحمله من شعار مقدس " الله أكبر" وبين ما نحن فيه من فساد !

فأين  نحن من "الله أكبر " تبارك الجبار العظيم .. أين نحل ليحمل علمنا أسم الله ونحن ، بإصرار كبير ، نبقي على بلدنا في قعر تلك القائمة اللعينة .. غير قادرين على أن نحرك وطننا بعض المراتب "لنُحشَر" مع بقية دول العالم ، لا نقول المتقدمة جداً ، ولكن المتوسطة  كبعض الدول العربية مثلاً ، مع كل ما فينا من دين حنيف ، سجود وركوع .. صيام وحج .. أمر بالمعروف ونهي عن المنكر ..  وما لدينا من قنوات فضائية دينية تجهر بالقرآن الكريم على مدار الساعة .. أديان وأئمة عظام ومراجع كبيرة وفتاوى مهمة على طريق الإصلاح .. مع كل ما لدينا من أحزاب دينية قارعت أعتى أنواع الديكتاتوريات في العالم !.. وما نزل على ارضنا من رسالات وانبياء .. يحصل اننا نغوص في فسادنا عاجزين عن أن تحملنا فتاوى شيوخنا وأئمتنا لنسمو قليلاً ونتغلب على الفساد والإفساد في الوطن .

لماذا ؟ وهناك دول كثيرة علمانية بعيدة جداً عن الله ، كما يظن الكثيرون  ، وتغص في " كبائر الذنوب" واقبحها .. الذنوب التي مذ نعومة اظفارنا كانت تقرأ في رؤوسنا وتقرع بها كتب الإسلامية .. لم تتمكن من تصلح حالنا .. أترى أن أحد ما علم بها وعمل بغيرها ، أم انها ليست بكبائر !

ها قد بدأت تظهر الى الواجهة جرائم كبيرة ارتكبت بحق اطفال ونساء .. غير تلك التي تخص الفساد المالي والإداري .. أحدنا لو أراد الوضوء يصرف متر مكعب من الماء وإذا أراد الصلاة .. لاتكفيه ساعات لإنهاءها حتى لتظن أنك أمام نبي ! ولكن عندما يصل الموضوع الى المال العام تراه وقد أصبح الشيطان بعينه ..

فبربكم أين نحن من الله .. فأما أن نصلح حالنا لنستحق اسمه ، تعالى ، في علمنا ، أو ان نرفع هذا الشعار المقدس .. فما عاد يفيدنا بشيء .. غير النفاق !

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:24

زاهر الزبيدي- الأدباء .. أنهم يموتون !

 

كان يوم الأثنين 7/1/2013 .. حزيناً على قلوبنا .. فقد ودع العراق مجموعة من خيرة أدبائه .. ومع إيماننا الشديد بقضاء الله ، جلت قدرته ، إلا أنه الموت يخطف من دوحة الرافدين بعضاً من الأدباء الذين توشحت سماء الأدب العربي بالكثير من نتاجاتهم الأدبية والإعلامية ، فموت الإنسان العادي أمر طبيعي ولكن موت الأديب له تأثير كبير حينما يكون مشهوداً له بالحكمة ورفعة الإداء وما حققه من إنجازات كبيرة على مستوى محيطنا العربي وتعداه للعالمية في أحيان كثيرة .

كنت قد كتبت قبل أشهر مقال تحت عنوان "صندوق دعم الكفاءآت" آملاً في أن يكون لهذا الصندوق , إذا ما أقرّ ، الدور الكبير في إعانة من يحتاج للمعونة من أدبائنا وكفاءآتنا التي يصيرها الفقر من بؤس الى شقاء  ومن مرض الى موت ، وأملاً في أن تكون ، بعد الله ، ستراً لهم ولعوائلهم .. الأدباء لدينا محرومون منذ فترة طويلة من الحياة الحرة الكريمة إلا ما ندر منهم وكثير منهم طال طريق سفرهم وغربتهم التي أصبحت وبالاً عليهم فلم يعودوا يطيقون الغربة عن وطنهم فعاد منهم من عاد ليلاقي شضف العيش وقساوة الحياة هنا .. واستقر من استقر ولكنه لم يتنازل عن عراقيته وظل يكتب بأسم العراق ، ولا أعلم هل ألتصق العراق به أم هو من ألصق به نفسه.

علينا أن نبحث عن آليه لإعانة أدباءنا وكفاءآتنا ونعينهم على ايام الشدائد التي يمرون بها فليس من المنطق أن نفخر بما يكتبون ونتباهى بهم وننسب تفوقهم للوطن ولا نسمح لهم أن يفخروا بنا وبوطنهم عندما نمد لهم يد العون وفي وقت هم في بأمس الحاجة ، أولئك هم اعلام العراق والعرب يتكفل بعلاجهم ، إحياناً ، حتى من هو ليس بعراقي ويستجدون المساعدة من غريب .

أكرر دعوتنا لإنشاء صندوق دعم الكفاءآت من أدباء وفنانين وعلماء كبار .. وهو انجاز في هذا الزمن أن تعين شريحة تعتبر نادرة ومحدودة من ابناء الشعب العراقي وأن تتولى وزارة الثقافة والأمانة العامة لمجلس الوزراء تبني تنظيم العمل في هذا الصندوق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

سبقني العشرات من الكتاب والمختصون وأصحاب الشأن بآرائهم وتحليلاتهم وتوقعاتهم الشخصية حول كل ما جرت وتجري وستجري في ما كانت تسمى ب ( دولة ) العراق الموحدة.؟

بعد سقوط ( بغداد ) في يوم 9 / 4 / 2003 وأعدام محتل ( الحفرة ) صدام التكريتي في يوم 30 /12 / 2006 وهروب جرذانه وصراصيره وطراطيره من البعثيين العنصريون الشوفينييون المجرمون من بين ( شيعة ) المذهب قبل السنة المذهب والكورد عامة.؟

قبل العرب والتركمان وغيرهم.؟

لأن وللأسف الشديد أن ( الأغلبية ) نعم الأغلبية من أبناء وأفراد القوميات والعقائد والأديان والطوائف العراقية كانوا وفعلآ منتمون ومشاركون ومهلهلون بهوساتهم وصرخاتهم ب ( الروح ) والدم نفديك يا ( طرطور ) ومثل ما نراه اليوم.؟

لا والأكثر من هذا كانوا قد شاركوهم وفعلآ في جرائمهم ( الجبانة ) ولأكثر من ( 30 ) عامآ طالت ضد أهلهم وشعبهم في ( عموم ) أرض العراق الحالي.............

لأجل كل ما ورد أعلاه وأدناه وبأختصار أنصح أهالي كل ( قرية ) ومدينة عراقية حاليآ في الوسط والجنوب أن يحذوا أهالي ( كوردستان ) من جهة الشمال بفرض وتطبيق مبادئ الفدرالية والكونفدرالية القادمة على مناطقهم أن كانوا فعلآ يريدون عراق موحد.؟

قبل التفكير بهذه النصيحة ( الصادقة ) من قلب مواطن عراقي يعيش ومنذ أكثر من ( 15 ) عامآ في ظل نظام علماني وفدرالي أتحادي محترم ومصون لحقوق شعبه أدناه …..........

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

العودة الى قرأة وتحليل النقاط التالية أدناه …..............................

1.أن بنود تلك الأتفاقية ( السرية ) العلنية المعالم في خيمة ( الصفوان ) المهينة لنا جميعآ أدناه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A9_%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%86

باقية وستبقى سارية ( الفعل ) والى الأبد.؟

لكي لا يتكرر ( حماقة ) أخرى ومماثلة ومن جانب أية عراقية وعراقي كان وسيكون.؟

بأحتلال ( ولاية ) أميركية وكويتية في الأسم وفي المنطقة فقط.؟

2.أن سقوط النظام في يوم ( 9 / 4 ) أعلاه لم تأتي من الفراغ أو الصدفة أو عدم أستطاعة الجيش الأميركي ( الجبار ) من الوصول الى ( قلب ) بغداد وأسقاط تمثال صدام أدناه ….........

http://www.youtube.com/watch?v=A24cqsTXssA

أنما كان ( مخطط ) ومتعمد له مسبقآ بسبب مضمون وموقع وأفشال وقتل ( مؤسس ) تلك الأتفاقية السابقة مع ( الروس ) في يوم 9 / 4 / 1972 أدنا.....

http://www.mofamission.gov.iq/rus/ab/pagedisplay.aspx?sm=614

حيث كان بأمكان الأميركان سقوط ( بغداد ) والنظام في يوم ذكرى تأسيس حزبهم العفلقي الصدامي في يوم 7 / 4 وليس في يوم 9 / 4 وكما كان ولا يزال ( الأغلبية ) منا يجهلون هذا الفرق ( البسيط ) بينهما.؟

3.أن قيام السيد ( نوري ) المالكي رئيس الوزراء العراقي الحالي بعقد وتواقيع أتفاقيات ( سرية ) وعلنية ( مشبوهة ) ومفضوحة و مماثلة مع ( الروس ) مجددآ وتحت حجة وضريعة شراء الأسلحة منهم ومهما كانت نوعها وعددها ليست سوى …......................

( خطأ ) وفشل وسقوط تمثاله في ( بغداد ) وقريبآ أعلاه.؟

4.أن الحكومات المتلاحقة في ( بغداد ) وبعد عام 2003 ولحد اليوم وأن أستمرت هكذا.؟

كانت وستكون ( لعبة ) وأحجار شطرنجية ومتحركة بأيدي ( أيران ) و نيابة عن روسيا.؟

والنتيجة كانت وستكون ( أميركا ) هي الرابح أو صاحبة القول كششششششششش ملك.؟

5.أن رفع ( علم ) البعثيين والعروبيين الشوفينيين وظهور ( الطرطور ) عزة الدوري وأمثاله من الصراصير والطراطير الهاربة والمختفية في ( حفر ) عفنة ورفع صور دكتاتور ( تركيا ) أردوغان من قبل بعض ( الجهلة ) من المذهب السني.؟

في محافظة ( الأنبار ) والموصل وغيرها.؟

ليست سوى ( محاولة ) أشعال نار الفتنة والأقتتال بين ( الشيعة ) المذهب ونيابة عن أيران و( السنة ) المذهب نيابة عن ( السعودية ) وغيره والنتيجة كانت وستكون ( العراق ) هي الخاسر والمحتل والمهزوم والمهين والمقسم والمشرذم.؟

6.أن مطالبة ( الشيعة ) المذهب من قبل ( السنة ) المذهب وخاصة من قبل البعثيين المجرمون في ( رئاسة ) البرلمان وفي بقية الوزارات والدوائر......................؟

الأفراج ( الفوري ) والأجباري ومهما كانت نوع ( الجريمة ) من جانب تلك وهذه الموقوفات و السجينات البعثيات الأرهابيات المجرمات ومحاولة تغير والغاء بنود ( الدستور ) العراقي ( الجديد ) و الحالي أدناه …................

http://www.iraqinationality.gov.iq/attach/constitution_ar.pdf

ليست سوى ( مسخرة ) وتقليد وتجديد وتطبيق كلام ذلك الدكتاتور ( صدام ) المقبور بأن الدستور العراقي ليس سوى ( مطاط ) وعند الحاجة بأمكاننا مده أو قصره.؟

ناهيك عن الهروب ( المتعمد ) من الموقوفون و السجناء والمحكومون بحكم ( الأعدام ) هنا وهناك بواسطة ( الحرس ) والضابط الشيعي المذهب وقبله السني وغيرهم والحجج كثيرة.؟

فحاولوا أن يتم ( تقسيم ) العراق القومي والطائفي حاليآ.؟

الى أكثر من ( 7 ) أقاليم فدرالية وحكم ذاتي وشبيهة الى دولة ( المانيا ) الفدرالية الأتحادية وذات ( 16 ) مقاطعة محترمة ومصانة لحقوق مواطنيها كافة أدناه …...

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

وبعكسه ولا سامح الله ستبقون تلطمون وتتاجرون بواسطة شعارات براقة فقط..................

بير خدر آري

آخن في 13.1.13

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

العراق بصورة عامة وكوردستان بصورة خاصة .تمر باصعب ضروفها التاريخي المعاصر ,تمر بازمات لا يعرف عوقبها ,ولا يمكن التخمين بما يكون نتائجها .التحاليل شكل والواقع على الارض توحي باشكال وصور مرعبة .لا وجود للسلطة في بغداد ,رغم وجود سلطة وقانون ودولة في كوردستان .الفرق شاسع بين اربيل وبغداد .المساحة بين الاثنين لا يقارن بالامتار ولا بالزمن ؟بغداد بين امواج الطائفية والمذهبية والمليشيات تتمواج مع الريح ,والسفينة التي يقودها هذا او ذاك يتوقف على ربانها وليس راكيبها ..والقيادة يتحكم بها وبدون جدال او نقاش او تبرير ؟؟امريكا او قطر اوالسعودية او تركيا ,وايران ورغم وجود اتفاق بين الدول الاربعة خلف الكواليس ,,والخاسر الوحيدفي هذه اللعبة  الطبقة الساحقة المسحوقة الفقراء وذو الدخل المحدود  من شعبنا العراقي ؟؟الاموال تتوزع هنا وهناك ,ويستلم هذا وذاك المليارات ,والسرقة والنهب من اموال العام اساس الخلاف بين مكونات القادة الفاسدين ؟ كنت في داري المتواضع في احدى القصبات الكوردية ,وامام مدفئة مع بعض الاصدقاء  والثلج ولاول مرة يتساقط وبقطع الطرق ؟ويربطني معهم الزمالة الدراسية في كوردستان .واحدهم كان معي في المسيرتي الاخيرة من المانيا الى بغداد والعمل في كرين زون ؟تحدثنا بصراحة متناهية رغم الخلاف الفكري بيننا .وقلتوا لهم اليس من

العجيب كل من يظهر على شاشة التلفاز  سواء من التحالف الوطني او الكوردستاني او العراقية او الاسلامية وعلى اية قناة يقول
-نحن مع المصالحة الوطنية
- نحن مع الشراكة الوطنية
-نحن نريد ان يكون الدستور الحكم والرجوع اليها
-نحن مع القانون
-لا نريد الانحياز الى اية دولة ولا نرتبط باية اجندة
-نريد عراق موحد واحد
-نحن ضد الارهاب والفساد الاداري والمالي
-نحن مع الديمقراطية وضد الدكتاتورية
-نحن مع مطاليب الجماهير
-نحن ضد الارهاب

والى غير ذلك من كلمات وخطب رنانة .اذا سؤالنا من هو العدوا الرئيسي للشعب العراقي وضد تقدم وامن كوردستان من هو صاحب العجلات المفخخة ؟من هو صاحب العبوات الناسفة ؟؟من هو وراء الاغتيالات السياسة ؟من هو وراء اغتيال الشرطة والجيش ؟؟من هو رافع شعارات الطائفية ؟؟من هو ضد وحدة العراق ؟من هو ضد الفدرالية كوردستان  واستقرارها .من يضع عصى الفتنة  بين عجلة العراقين ..ولماذا وماذا يريد نعم كان حورنا واضح مع بعض ,وخاصة نحن نفكر بلا تحيز لاسعاد الشعب الكوردي وهذه رسالتنا .وكان الاتفاق بيننا او ما توصلنا اليه

امريكا اساس الحل واساس المشاكل في الشرق الاوسط .والعالم اجمع .القطب الرئيسي الان في القوة  والسلاح واجبار من يريد الخنوع والتنازل ..امريكا بيده الحل والربط ؟والاخرون اللعوبة والقادة قرقوز يرقصهم على انغامها لا انغام الاخرين ؟؟هل معقول ,اوردغان يصرح او يقرر على التحالفات او اتفاقيات دون علم سيده وسنده امريكا ؟؟من اغتال ثلاثة ناشطات كورديات في باريس يا مريكا ؟؟لا اقول يا اوردغان ؟؟من وراء خلق الازمات في البحرين وسوريا والعراق يا امريكا ؟؟

وعليه اقول ذلك بحرص وطني وبروح كورديايتي وكمواطن كوردي مخلص لتربتها وحريص على سعادة شعبها ,على القيادة الكوردية واذكر بالاخص الثلاثي مسعود البرزاني هيرو خان ونيشروان مصطفى ,ان الاوان لتوحيد كلمتكم وتوحيد نهجكم الكوردي وتوحيد صرختكم وتوحيد كوردستان الجنوب تحت راية العلم الكوردي فقط ,وكفانا الشعارات التي لا تنفع والابتعاد عن حب الذات علينا نكرانها والعمل لاجل كوردستان ونضعها على محك الدول الاخرى ..لا لايران ولا الى تركيا ولا الى القطر ؟؟نعم والف نعم للعامل والفلاح والكاسب والمثقف والفقراء الكورد  ؟الذين هم وقود الحرية ووقود التضحية ووقود اشراق شمس الرفاه ؟؟وولائهم وحبهم وتعاونهم وتضحياتهم لاجل كوردستان ؟؟
نعم لنترك الدولارات ونجعل من النفط كوردستان وسيلة الرافاه للشعب لا نقمة عليهم ؟؟هل معقول نصدر النفط ولا وجودة لها في البيوت ؟؟هل معقول يصدر النفط والبانزين سعرها اعلى من بغداد ؟؟ارحموا شعبكم رفهوا عن شعبكم انزلوا الى الشارع ومسحوا بايديكم دموع الفقراء واليتامى الذين ضحوا لاجل كوردستان واوصلوكم الى هذا الرفاه ؟؟رفاه الشعب معناه دعم الشعب والتضحية لاجلكم .الفقر يخلق التذمر والعصيان يا قادة كوردستان ..الفقر والاحتياج العام يشترى الذمم ويباع الضمائر لاجل البقاء وبقاء اطفالهم ؟؟كونوا انتم العون كونوا انتم الاباء كونوا انتم الاخوة لعوائل الشهداء ؟؟

نيوشروان مصطفى وهيرو خان  ومسعود بيدكم مفتاح الرقي الى شعبنا الكوردي ولا اقول اكثر من هذا ؟؟؟؟
نعم كان نقاشنا صريح واتمنا ان يكون صراحة هولاء الثلاثة من قادة كوردستان تكون صريحة وواضحة المعالم ,ونترك العمل خلف الكواليس
هونر البرزنجي ..

ملاحظة
مجرد سقوط ثلج بهذه الكثافة ..حرم  العشرات من القرى والاقضية من تقديم الخدمات لهم .وقسم منهم تركوا مع رحمة وقساوة الطقس لانقطاع الطرق ووسائل  النقل ,ووعدنا على البغال والسير على الاقدام ؟
يا حكومة كوردستان هل معقول ,ونحن اصحاب المبلونات من الدولار لا مليارات ؟مجرد ملاحظة لمحافظ السليمانية ؟؟



الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 13:20

أولاد صبحة ! - نجاح محمد علي

استفزني صديق بصري طيب (وچماله من آل فرج الله  ) كتب على صفحته في الفيسبوك وهو يصف  "المقاولين السياسين "  بماليس فيهم بل وشتمهم واضعاً أمله والشعب فيهم، ولكنه نسي أن هؤلاء إن هم الا شرذمة سرقوا الوطن في "سكرة" كان العراقيون يحلمون فيها بالحرية،
يقول آل فرج الله ولعله قريبٌ للشيخ حسن فرج الله المجاهد العظيم التقي الورع ( لا أستطيع وصفه وذكريات ماضينا الجميل معه سواء في مسجد الرحمة أو في ايران وتضاريس سياساتها الجميلة ) :
(ما يمر به الوطن هو أزمة حقيقية وذات أبعاد مثيرة ومقلقة حقاً .. لا ينبغي النظر اليه على أنه سحابة صيف .. أملنا كبير بقادة البلاد وسادة الشعب وعقلائه ومثقفيه وكل أهل الغيرة والحميّة فيه أملنا بهم كلهم جد كبير .. ليس من الصحيح أن يسكت الجميع .. لا بد من كلمة وحركة وتوجه حقيقي للعمل نحو لملمة الاطراف كلها والتوصل الى حلول جذرية للمشكلة .. نريد شعباً واحداً ووطناً موحداً .. وعراقاً قوياً أبياً دائماً وأبداً بكله وبمن فيه أجمعين ).انتهى.
عجباً !.. حجيك مطر صيف ميبلل اليمشون.يمكن هذا " ال فرج الله " أول عراقي يظن حسناً بهؤلاء الفاسدين الذين حولوا العراق الى ساحة صراعات، فقط ليظلوا هم في السلطة( أولاد القحبة لا أستنثي منكم إلّا الذي يلحق نفسه ويتوب ليعود حراً كبشر الحافي)..

هؤلاء البصريون يظلون مساكين طيبين وعلى نياتهم ، والاكثار من أكل الصبورحولهم الى كتلة من الصبرفهم يثقون بالناس حتى بالذئاب الذين ماعاد أحدهم قادراً على إخفاء أنيابه التي تقطر من دماء العراقيين وجهدهم وكرامتهم، لكن عليهم اتباع فتوى سماحة السيد وهو يرد على سؤال حول ضيافة أهل البصرة في باب "أجوبة واستفتائات السيد القائد!" وجاء فيها(كرم الضيافة طبعهم جزاهم الله خير جزاء المحسنين ونسأل الله أن يستغلوا هذا لأجل رضا الله لا للانتقام والرجوع الى مالايحمد عقباه ...)..افتهمتوا شي؟!

ومااستفزني من كل ذلك هو أن صاحبنا  " فرج الله " الذي لم يترك أمر حل هذه المشكة التي تعصف بالعراق، الى "صاحب الفرج " وظهور المهدي المنتظر الذي ( راح يشويهم شوي ..)، وصف الحرامية واللصوص الذين سماهم قادة البلاد ، بسادة الشعب! مساوياً بين الجميع ومعلناً في مكان آخر إنه سيعيد انتخاب نفس هؤلاء حتى لو سبح بالطين  بعد خراب البصرة بسبب المطر، لأنهم وفروا له فرصة " الزيارة للامام الحسين عليه السلام مشياً على الأقدام " ..
تستاهلون .. مادام أهلنا في البصرة مثلاً راضون بأن يكونوا على الدوام " مدمغة " ومكفخة لهذا وذاك ، ومنهم معظم ميزانية العراق نفطا وغازً  وزراعة ومنافذ حدودية وموانيء وغيرها من الثروات ، وليس لهم وزير واحد في حكومة الدعوة الاسلامية برئاسة نوري المالكي  !! ويبلغ تعداد سكانها نحو  الاربعة ملايين نسمة ، ونوابها بعضهم ليسوا بصريين ، أعضاء مجلس محافظتها وبعض مستشاري المحافظ ليسوا بصريين أيضا .. ويعمل أبناء المحافظات في معاملها وشركاتها ودوائرها بينما بعض أبنائها عاطلون، ودائما  تخرج هذه المدينة المهمشة تماما سياسيا وإداريا وحكوميا بمظاهرات مؤيدة لحكومة ليس لهم فيها تمثيل(من تعليق من بصري على مقال فليسقط الوطن!).

ولاغرابة إذاً أن يصبح العبيد سادة وقادة وأن تجد الفضائيات العراقية وغيرها من الفضائيات العربية المرموقة تقدم لنا ابن زنا مثلاً على أنه القيادي في القائمة الفلانية أو الحزب والتيار العلاني.

أولاد  الزنا- كان لهم دور مهم في الدولة الاسلامية التي يتفاخر الكثير من العرب بها بعد عهد الخلافة الراشدة، وهم انتشروا أيضاً في الدولة العراقية الجديدة التي تأسست على أنقاض الخلافة الاسلامية ، وهم يعودون اليوم من جديد في حارة كلمن ايدو الو  ، وخيعونه العراق:
إبن إبنك : إبنك، إبن بنتك: لع، ابن الزنا: ينفعك، ابن الهَرَكَرْكْ: لع.

يروى أن قبيلة لما أرادت  الدخول الى الاسلام سأل قادتها الرسول محمد (ص) أن يحل لهم الزنا لأنهم يعيشون على ما تكسبه نساؤهم...
تُرى.. أين أصبح أحفادتلك  القبيلة الآن ؟.
وكم من صبحة وصبحة لها اليوم أكثر من ولد في هذا العراق الجديد الذي بات مرتعاً للسفلة والسراق والذين يذبحون ويفجرون وهم في داخلهم وهم يعتبرون أنفسهم يعيدون أمجاد داوود القيسي وهو يغني :
هلهولة  للبعث الصامد؟.

قال يزيد بن معاوية للامام الحسن (ع) ( يا حسن إنّي أبغضك) فقال الامام( ذلك لأن الشيطان شارك أباك حينما ساور أمك فاختلط المائان).
فان لم يكن لكم دين كونوا أحراراً.
لو فرحانين بالزيارات ويبقى العراقي يركض والعشا خباز؟!.
خيعونه اليطوف بحضرتك مظلوم
وخيعونه اللي يشكي همومه بالحضره
ياسيف النبي ويافرحه المسكين
وياباب الصبر للي خلص صبره
تمنيت بضريحك روحي من تروح
يازوج البتول الطاهره الحره
(...)
شجاه هذا الوطن بي كثرة الرايات
كلمن رايته ودستوره وقصره
وشجا هذا الوطن ياوطن البترول
الحراميه تحوف ومحد ينطره؟!
ورحم الله شيخ " بني عرافة " الذي  كتب وصية لأبنائه يقول فيها:
( عبدالله يرث ، عبدالله لا يرث ، عبدالله يرث)
والعاقل يفهم.

مسمار :
كان "بشر الحافي" في بداية حياته لاهيًا لاعبًا، وكان سبب توبته أنه كان يقام في منزله مجلس لهو وغناء وخرجت جارية  من المنزل فرأت الامام موسى بن جعفر الكاظم فسألها مولاك عبد أم حر قالت :بل حر فقال صدقت لو كان عبدا لله لاستحى وأكمل سيره فدخلت الجارية وأخبرت بشرا فالقى ما في يده وخرج حاسر الرأس حافي القدمين يطلب الامام الكاظم يطلب العذر ويعلن توبته.

حكمة تايلندية لفتت انتباهي وجعلتني افكر بالاحتجاجات الاخيرة في المناطق الغربية والانبار بالذات, الحكمة تقول " اذا كان اباك لصا فلاتطمح ان تكون قاضياً" تفوه الكثير من الخطباء المشاركين في الاحتجاجات بمصطلحات ببغائية وتافهة بكل حرف منها, مثل خونة, عملاء للاميركا واسرائيل وايران

منذ ان بدات الاحتجاجات في الانبار قام بعض الانتهازيين بأستغلالها استغلالاً وضيع حيث ضاعت مطالب المحتجين التي خرجوا من اجلها, قام البعض بتأجيج العواطف العشائرية والمشاعر الطائفية حيث اطلق اتفه الكلمات على ابناء وطنه الذين يختلفون عنه مذهبياً

اريد ان ادخل في صلب الموضوع واتناول موضوع التواجد الاميركي في العراقي 2003-2011 وما شابه من مغالطات ومزيدات وطنية زائفة, اريد ان ادخل الموضوع بدون كلمات فضاضة مثل الاخوّة, الشراكة الوطنية, (اسلام سنة وشيعة هذا الوطن منبيعة) , اريد ان ابتعد عن الديبلوماسية بسرد بعض الحقائق بصيغة موضوعية ومهنية .

رفع ابناء الانبار اعلام النطام السابق بطريقة استفزازية ونسوا ان هذا العلم علم نظام استباح مدنهم وقتل اطفالهم ونسائهم في صيف عام 1995 بعد اعدام المرحوم اللواء محمد مظلوم الدليمي والعميد الركن وضاح الشاوي في ايار 1995, ثار ابناء الانبار ضد النظام ولكن كانت ثورة عشائرية ومطالبها هي اخذ الثأر لاعدام ابن عشيرتهم بعد ان وعدهم صدام بوضع الدليمي والشاوي تحت الاقامة الجبرية ولكنه لم يفي بوعده , جعل نظام صدام من مدينة الرمادي مدينة اشباح لمدة 45 يوما واطلق عليها اسم المحافظة السوداء بعد ان كانت المحافظة البيضاء لدور ابنائها من قادة الحرس الجمهوري والمخابرات بقمع انتفاضة الجنوب عام 1991.

حارب العراق لمدة 8 اعوام ايران بجيش اغلبية جنوده وشهداءه واسراه ومعوقيه ومفقوديه من ابناء الشيعة والمحافظات الجنوبية , واغلبية ضباطه وانواط شجاعته وسياراته وقطع اراضيه لأابناء الانبار والمناطق الغربية السنية, حيث كان ابن الجنوب (ابن الخايبة) يقاتل ثمان سنين كجندي او عريف ويموت في الجبهة واذا لم يمت هناك فسيموت تعذيبا او رميا بالرصاص من قبل سرايا الاعدام او في مديريات الامن التي يشرف عليها ابناء المناطق الغربية. ويموت الشيعي ابن الجنوب في سبيل ( البوابة الشرقية), وفي نفس الوقت تجد (الراوي والحديثي والدليمي والكبيسي والعاني) يدرسون الطب والهندسة والعلوم الاخرى في ارقى الجامعات الاميركية والبريطانية او تجده في جامعة الامن القومي او بغداد ليتخرج منها ويصبح ضابط امن او مدير ناحية نائية في الجنوب .

يتهم انباء المناطق الغربية ابناء الجنوب والشيعة على انهم من جاء بالاميركان للاحتلال العراق علما ان مدينة ام قصر قاومت 7 ايام والبصرة 5 ايام والناصرية أسروا جنود اميركان ومنهم العريف (جاسيكا لنتش) بينما شيوخ العشائر في المناطق الغربية اتفقت مع الاميركان في فندق (الرويال) عمان على دخول القوات الاميركية بدون اي مقاومة.

احتج ابناء النجف على دخول الفوج الاول التابع للفرقة 101 المظلية لمركز المدينة يوم 2 نيسان 2003 ورموا الجنود بالحجارة في الحادثة المشهورة عندما انسحبت القوات وادى امر الفوج المقدم كريس هيوز التحية للجموع. وبعد يومين من هذه الحادثة استمتع قائد الفرقة 82 المظلية اللواء تشارلس سوانك بغداء (مفطح) في قصر صدام الرئاسي مع شيوخ الانبار في مدينة الرمادي. الاميركان يسمون القصر (بلو دايمن) الماسة الزرقاء

طلب الحاكم المدني بول بريمر اللقاء بالسيد السيستاني في النجف فرفض السيستاني ومراجع النجف, بينما التقى الشيخ المرحوم جمال عبدالكريم الدبان مفتي الديار العرقية ( توفي 2007) بالجنرال ريموند اودييرنو قائد الفرقة الرابعة في تكريت 5 مرات عامي 2003-2004 , ومرة واحدة قبل وفاته عام 2007 ,ايضا بول بريمر مرة واحدة وجنرال باتيس قائد الفرقة الاولى للمشاة مرتان عام 2004

علما ان القوات الاميركية القت القبض على الشيخ المرحوم عبدالكريم الدبان مع ابنتءه لعدة ساعات عام 2006 وأطُلق سراحه بسبب ضغط الشارع العراقي مع اعتذارمن قبل قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كيسي.

في اول زيارة لبول بريمر للأنبار في شهر ايار 2003 التقتاه شيوخ العشائر ورجال الدين بالبهجة والسرور ,بينما منعوه اهل النجف حتى من نزول الهليكوبتر واسمعوه الهوسة التي تقول ((انزل يبريمر.. قبرك حضرناه))

من الناحية المادية واللوجستية المحافظات السنية كانت اكثر المستفيدين من الوجود الاميركي 2003-2011 حيث اصبحت محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى اكثر المحافظات استيعابا للقوات الاميركية فمحافظة نينوى تتمركز فيها الفرقة 101 بقيادة جنرال بتريس الذي يفتخر بقولة (انا مصلاوي) والفرقة الرابعة للمشاة بقيادة الجنرال ريموند اودييرنو في تكريت, الفرقة 82 المظلية بقيادة الجنرال تشارلز سوانك في الانبار وبعدها خلفتها الفرقة الاولى للمارينز بقيادة اللواء ماتس 2003-2005, رصدت وزارة الدفاع لكل قائد فرقة لمدة سنة واحدة 25 مليون دولار لشراء ولاء الشيوخ ورجال الدين, بينما محافظات الجنوب والوسط تمركزت فيها الدول الفقيرة التي دخلت التحالف لغرض الاستفادة ماديا من اميركا , فكانت القوات الايطالية في الناصرية والاسبانية في الديوانية والاوكرانية في الكوت والبريطانية في البصرة والعمارة والبولندية في الحلة, اما اكبر القواعد العسكرية هي قاعدة الاسد في الانبار و (كيو ويست) في نينوى و (انكاندا) في بلد , ومعسكر (سبايكر) في تكريت, ومعسكر (ورييرز) في كركوك , (كامب فلوجة ) في الفلوجة , تتطلب هذه القواعد الدعم اللوجسني مثل البناء والماء والغذاء وحماية الطرق المؤدية اليها والمترجمين والجواسيس والمستشارين , فمن يوفر هذه الخدمات غير شيوخ العشائر بعقود سخية.

بعد اتفاقية الانسحاب من العراق حاول الجيش الاميركي من ابقاء قاعدة الاسد وجعلها قاعدة دائمية لهم وكانت الاتفاقات تجري في الاردن مع وجهاء المحافظة واعضاء مجلسها , ولكن الحكومة المركزية رفضت رفضا قاطعا بوجود اي قاعدة على الاراضي العراقية.

زار الرئيس الاميركي السابق جورج بوش محافظة الانبار بزيارة خاصة عام 2007 للقاء بشيوخ عشائرها وتقديم الشكر لهم على تعاونهم مع القوات الاميركية لطرد فلول القاعدة. استقبله شيوخ العشائر والذين يتهمون ابناء الجنوب بالعماله استقبلوه وكانه ابن مدينتهم بينما رماه شاب شيعي بالحذاء عندما راز بغداد (مع تحفظي على ما فعله ذلك الشاب من تصرف ارعن وغير محترم).

نعم قدم لهم الشكر على تلك (الصحوة) والانقضاض على جماعات القاعدة , بالمناسبة من الذي جاء بالقاعدة لمحافظة الانبار؟ من أواهم واعطاهم الامان والسلاح لمقاتلة الجيش العراقي والحكومة ؟لماذا لم يسيطر ابناء الرمادي على الطريق الدولي في تلك الفترة لحماية ابناء وطنهم من الجماعات الارهابيه التي كانت تسيطر على الطريق الدولي وتذبح بالمسافرين الشيعة!

تأسيس الصحوات كان ردة فعل اهل الانبار على استفحال داء القاعدة وقتل ابناء المحافظة التي جاءت بهم لقتل (الشروگية) فقط لالقتل أبناء المنطقة الغربية , ولكن عندما بدات القاعدة بالسيطرة على الرمادي بالذات وقتل ممن جاء بهم , قامت العشائر بأخذ الثار بمساعدة وغطاء اميركي , واول شرارة للصحوة بدات من القائم بقيادة أحد زعماء عشيرة الكرابلة المرحوم أسامة الجدعان الذي أغتيل بشكل غامض وربما من منافسيه28 /5/2006 .

اخذ زعماء وعناصر االصحوات الذين خدموا سابقا من القاعدة الجانب الاميركي وعملوا ضد القوات الحكومية واستلموا رواتبهم من قيادة الفرقة الاولى للفرسان المتواجدة في معسكر النصر , وبعد الانسحاب الاميركي طلبوا اللجؤ الى اميركا هم وعوائلهم لأنهم مطلوبون من قبل الحكومة العراقية بتهمة الانتماء للقاعدة.

كيف للانسان يصنع سلاحا فتاكا قاتلا للبشرية , وبعدها يطلب من الناس ان تكرمه لأنه صنع درعا واقيا لهذا السلاح؟

مطالب ابناء الانبار والمناطق السنية بأطلاق سراح النساء من السجون فيه بعض المغالطات والازدواجية فهناك نساء غُرر بهن من قبل القاعدة وحاولن قتل اناس ابرياء هذا حق مشروع بأيداعهن في السجون مع احترام حقوقهن الانسانية, وايضا للاهل الانبار الحق بالمطالبه بأطلاق سراح (ابنتهم) ساجدة الريشاوي المودعة في السجون الاردنية منذ عام 2005 حيث فشلت بتفجير نفسها وقتل اناس ابرياء ذنبهم كانو فرحين بزواج ابنة المخرج العالمي مصطفى العقاد الذي قتل بتفجير زوج ساجدة الرشاوي لنفسة.

اما عن القادة السياسيين وشيوخ الصحوات من ابناء الانبار والمناطق السنية سوف انتظر كتاب العقيد المتقاعد الاميركي (ريك ولتش) ربما يسرد اجتماعاته مع مما يسمون انفسهم قادة (مقاومة) وبعدها (الصحوات) , هذا سرد حقائق لا أتهام بالتخوين او العمالة وانما هو جزء من التأريخ الموثق من قبل دوائر الثوثيق الاميركية والسيّر الذاتية للضباط الذين خدموا في العراق.

كاظم ال مبارك الوائلي

شاعر ومختص بالشأن العسكري الاميركي

اسماء لشخصيات اميركية ذكرتها في المقالة من الممكن البحث عن سيّرهم الذاتية

Col. Rick Welch

General Raymond T. Odierno

General James Mattis

General David Petraeus

Major General John Batiste

Major General Charles Swannack Jr

Ambassador Paul Bremer

Lt. Colonel Christopher Hughes

PFC Jessica Lynch

الأحد, 13 كانون2/يناير 2013 02:14

واثق الجابري - عقلية رجل السلطة

 

تذكرت حكاية تقول ان امرأتين اختلفا على طفل فحكم بينهما بتقسيم الطفل الى نصفين فقبلت الاولى وصرخت الثانية وقالت لا  فقال لها الحكيم انت أم الولد ,       إذ ليس من المعقول والمقبول ان نقسم نصفين او اكثر مع هذا او ذاك  بل نقرأ ما بين سطور الشعارات والنوايا ونحدد المشترك ومن بين الضجيج ننصت الى صوت التهدئة والحوار والعودة للدستور والقوة التي تستطيع التوصيل بين الاقطاب المتنافرة , وهنالك قوى تقرع طبول الحرب  والطائفية والتقسيم والارتماء بأحتضان الخارج  غير مقدرين مصالح المذاهب التي يدعون الدفاع عنها  ليكون شعبها حطب للنار  من حشد الشارع وجعله يصطف الى جانبهم , لقد اوهمت الطبقة السياسية مواطنيها بالدفاع عنهم  ولم تأخرها مصالحها الحزبية للمصالح الوطنية ولم تحمي مواطن من الارهاب او غرق الامطار , فالحشد في الرمادي اسقط اقنعة الساسة مثلما اسقط الحشد الاخر في بقية المحافظات  وكلا الحشدين لم يتحولا الى ثورة اعتراضات ووسائل للضغط بصور مشروعة على الحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات كي يصحح مسارها , فأذا فشل ساسة الانبار بتحقيق المطالب المشروعة وغير المشروعة سوف يرفعون سقوف المطالب للمطالبة بأقليم على اساس طائفي ومن ثم الانفصال مثلما يقابلها كردود فعل او بالتسخين السياسي بالمطالبة بحجة ان الجنوب من يملك النفط وهذا ما يدل ان كلا الطرفين لم يخدما ناخبيهم ,  والقيادات السياسية عليها تجاوز الثغرات وبناء دولة المؤوسسات  والمواطن صاحب الدور الاول ليوفر له العيش الكريم , والنائب والمسؤول في اي مفصل من الدولة  ينقصه الوعي بالمسؤولبية واهيمتها وانه ممثل لشعب كامل وليس لدائرته الانتخابية  ولا يدخل الخلافات من خلال الممارسات الحكومية , لينطوي نتائج هذه العقلية على كل المؤوسسات ومن اساس تشكيلها بالمحاصصة والتوازن لتمتد اذرعها لكل المؤوسسات , فابن الجنوب يمثل ابن الرمادي في مؤوسسة الدولة , اليوم الدور مطلوب من الجميع تقديم الحلول ولا يكون جزء من مشكلة وينتقد السلوك السيء اينما كان والقبول بالمطالب المشروعة والاعتراض على غيرها , ولكن الساسة اغلبهم يفكر بعقلية رجل السلطة وليس رجل الدولة ومقابلة التظاهرات بتظاهرات سيؤدي الى مزيد من الاحتقان والانقسام السياسي والطائفي ويمزق النسيج الاجتماعي  , وطلب التظاهر من المسؤول مسألة خطيرة تدل على فشلة في ايجاد  الحلول من موقع المسؤولية واخراج المظاهرات من عفويتها , المواطن يرفض هذه الطبيعة لكن المحاولات الى اشراك الشارع من اخطر المراحل  ولا يمكن السيطرة عليه  وربما تدفعه العاطفة والطائفة حينما يرى الساسة يتحدثون بها ,  والدولة لا تقاس  باشخاص ولا منظور ان لا بديل عن الحاكم الا نفس الحاكم , وقد اصبح مسؤولينا مسخرة للعالم والشارع فاقد للثقة بهم وربما حين يراهم في الشارع يصمت تحت قوة سلاح حمايتهم ,  فالقضية هي ليست شخصية والدولة اكبر من اشخاص واكبر من الحكومة نفسها , والتأثير على الرأي العام لا يأتي بالمظاهرات بل من خطوات عملية تفرز في صندوق الاقتراع , وحين تمرير ذلك المشروع يعني الخداع والمراوغة واستغفال الشارع والاستهانة بقدرة المواطن , وكل سلطة اليوم مسؤولة بالتضامن مع الاخرى ولا تلقي اللوم على الاخرى والغربلة لا تأتي من افرازات الشارع الذي ربما يخرج من العقل الجمعي وقد يصل للعصيان , , الساسة اليوم سقطوا في مستنقع المصالح الشخصية حين اخراجهم التظاهرات وشحن الشارع وفشلوا امام جماهيرهم وانهم ممثلين لهم يحققون مصالح وطن اولا ثم مصالح ناخبين بالتحديد وان تكون مصالح الوطن فوق مصالح الساسة والسلطات , وسقطوا حينما  يسيسون السلطات والقضاء والمطالب الغير مشروعة والابتعاد عن الدستور والحوار والتهدئة وعدم دراسة نتائج افعالهم المتشنجة في ازدواجية المعايير في القضايا وادارة الدولة وتناقض فعلهم الظاهر عن الباطن ...

 

مركز الاخبار – أصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني بياناً الى الرأي العام ووصلنا نسخة منه بخصوص اغتيال الناشطات الكرديات الثلاث "ساكينة جانسيس، فيدان دوغان، ليلى سويلماز" في العاصمة الفرنسية باريس، استنكرت فيه عملية الاغتيال، مطالبة النظام الفرنسي بالتحقيق الجاد للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة، وداعيةً كل القوى الديمقراطية والثورية الفرنسية والعالمية الوقوف الى جانب الشعب الكردستاني وادانة هذه الجريمة الوحشية النكراء.

حيث جاء في البيان " تلقينا نبأ اغتيال الناشطات المناضلات الكرديات ساكينة جانسيس وفيدان دوغان وليلى سويلماز بحزن والم عميقين، هذه المناضلات من أجل التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني انخرطن الى صفوف الكفاح الكردستاني منذ ريعان شبابهن حتى لحظة استشهادهن غدراً وبشكل وحشي على يد عصابات الاجرام والقتل التي لا تؤمن بالإخاء والسلام والحرية ولا تعرف إلا لغة القتل".

وتابع البيان "استشهاد هذه الكوكبة تجعلنا اكثر تمسكاً بعدالة قضيتنا وشرعيتها والكفاح من أجلها حتى الظفر بالحرية وأن الثوريين الكردستانيين مستمرون ومصممون على تحقيق الحرية مهما طال الزمن وبكل الوسائل النضالية المشروعة دون اللجوء الى الخسة والدناءة والغدر لأنها خصائص اعداء الانسانية وقضاياها الطبيعية العادلة".

واضاف البيان "ندين وبشدة هذه الجريمة الوحشية بحق الطليعيات المكافحات ضد الاضطهاد والظلم ونعتبرها جريمة بحق كل الكردستانيين الوطنيين وكل المناضلين من اجل السلام والديمقراطية في العالم".

وطالب البيان "نطالب النظام التركي الفاشي بالكف عن هذه الممارسات واللجوء الى الوسائل السلمية دون مواربة وخداع لوضع حد للحرب الظالمة المفروضة على شعبنا، كما نطالب النظام الفرنسي بالتحقيق الجاد للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وندعو كل القوى الديمقراطية و الثورية الفرنسية والعالمية الوقوف الى جانب شعبنا الكردستاني وادانة هذه الجريمة الوحشية النكراء".

واردف البيان "اننا في الحزب الشيوعي الكردستاني نعزي الأخوة في حزب العمال الكردستاني وحركتنا التحررية الوطنية والاجتماعية الكردستانية وذوي واصدقاء هذه الكوكبة الشهيدة ونشاركهم الألم ونشد أزرهم في الكفاح حتى النهاية".

ودعا البيان في ختامه "كل القوى الثورية والديمقراطية في تركيا والمنطقة والعالم التحرك الجدي والعمل الثوري للوقوف مع شعبنا وقضيته العادلة وإدانة واستنكار هذه الجريمة وكل الجرائم التي ترتكب بحقنا والضغط بالخطوات العملية على النظام التركي لترك العنف والعمل من اجل الديمقراطية الحقيقية والمساواة بالحوار الجاد والصادق، ذلك خدمة لكل الشعوب في كردستان وتركيا والعالم".

firatnews

المدى برس / كركوك

طالبت الجبهة التركمانية ،اليوم السبت، حكومة كركوك المحلية والحكومة الاتحادية بتحمل مسؤولياتهما وتوفير الحماية اللازمة للتركمان ومنع استهدافهم، فيما دعت وزارة التربية للاسراع بتعيين مدير عام لتربية كركوك من القومية التركمانية لإنه "حق شرعي وقانوني للتركمان".

وقال رئيس الجبهة أرشد الصالحي في حديث الى (المدى برس) ، إن الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية بحثت اليوم مسالة تهديد وخطف وقتل التركمان التي تصاعدت في الاونة الأخيرة في كركوك ووجوب وضع حد نهائي لهذه الأعمال".

وأضاف الصالحي ان "الهيئة طالبت الحكومتين المحلية والاتحادية بتحمل مسؤولياتهما والقيام بواجباتهما في بسط الأمن وتوفير الاستقرار والحماية اللازمة منعا لمزيد من نزف الدماء وخسائر الممتلكات وخاصة في المناطق التركمانية".

وتابع الصالحي ان "اجتماع الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية بحث آخر المستجدات السياسية على الساحتين التركمانية والعراقية وكذلك موضوع الأزمة الحالية التي يمر بها العراق وكيفية التعامل مع هذه الأزمة" مشيرا إلى ان "اجتماع اليوم بحث ايضا الإعلان عن نتائج الاتفاقات لخوض انتخابات مجالس المحافظات المقبلة في عموم العراق ومناطق توركمن ايلي سواء الدخول بقائمة تركمانية او بالتحالف مع قوائم اخرى وبما يتلائم مع مصالح الشعب التركماني لإيصال اكبر عدد ممكن من ممثلي الشعب التركماني الى مجالس المحافظات".

واكد الصالحي ان "الجبهة التركمانية شددت على ضرورة ان تقوم وزارة التربية بالإسراع في تعيين مدير عام لتربية محافظة كركوك ومن القومية التركمانية حصرا كاستحقاق شرعي وقانوني للتركمان"، مضيفا ان "التركمان يطالبون أيضا ان يتم توزيع المناصب في المديرية العامة لصحة كركوك بعدالة وتوافق ومنح تلك الدرجات الوظيفية لجميع مكونات كركوك من دون استحواذ أي طرف على النسبة العظمى منها".

وتعرض التركمان في كركوك إلى العديد من الهجمات المسلحة كان آخرها استهداف فريق رياضي تركماني، يوم الجمعة11 كانون الثاني 2013، بإنفجار عبوة ناسفة جنوب كركوك ما اسفر عن مقتل اثنين وإصابة أربعة بجروح.

وفيما دعا القيادي في الائتلاف التركماني محمد تقي المولى، السبت 12 كانون الثاني 2013، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى التدخل لإنصاف المكون التركماني ومنع التجاوز عليه، مبدياً استغرابه من تجاوز رئيس كتلة الأحرار البرلمانية بهاء الأعرجي على القومية الثالثة في العراق ،اكد ان "التركمان قدموا الكثير قربانا للعراق وما زالوا ضحية لصراعات سياسية وأجندات خارجية بلغت حد استهدافهم المتواصل من قبل الإرهاب".

واتهمت الجبهة التركمانية ،في 3 كانون الثاني 2013 ،الحكومة الاتحادية بـ"غض النظر" عن الوضع الأمني في مدينة كركوك، في حين أكدت أن المدينة تمر بحالة "فلتان امني" غريب من نوعه ، كما هدد السكان التركمان في قضاء الطوز، الجمعة 21 كانون الأول 2012باللجوء إلى المنظمات الدولية في حال عدم تشكيل الحكومة المركزية قوة لحمايتهم من الاعتداءات المستمرة عليهم.

يذكر أن محافظة كركوك، تشهد منذ تشكيل قيادة عمليات دجلة في تموز المنصرم، توتراً أمنيا كبيراً، وتصعيداً عسكرياً بين قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة المنتشرتين على جهتي المدينة، وسط تبادل للتصريحات "النارية" بين بغداد وأربيل.

السومرية نيوز/ كركوك

طالبت منظمات نسوية في محافظة كركوك، السبت، الحكومة العراقية وإدارة المحافظة بعدم تهميش دور المرأة وإشراكها في صنع القرار السياسي من دون النظر إلى انتمائها الحزبي، فيما انتقدت تهميش الأكاديميات وعدم فسح المجال لهن في قطاعات الدولة.

وقالت رئيسة جمعية شهيد قزي العراقية سيونج حسين قلندر في حديث لـ"السومرية نيوز"، على هامش مؤتمر عقد، اليوم، في كركوك بشأن مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي، إن "هناك تهميشاً واضحاً وحقيقياً للنساء في العراق عامة وكركوك خاصة"، مطالبة الحكومة الاتحادية ومجلس النواب وإدارة المحافظة بـ"عدم تهميش دور المرأة وإشراكها في صنع القرار السياسي".

وأضافت قلندر أن"المؤتمر نظم بالشراكة مع منظمة قنديل السويدية التي تعمل بالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة"، منتقدة "تهميش الأكاديميات وعدم فسح المجال لهن في قطاعات الدولة من دون الانتماء الحزبي".

وأشارت قلندر إلى أن "المؤتمر اختار 25 امرأة قيادية واغلبهن أكاديميات لتوعية النساء في المحافظة للدفاع عن حقوقهن وتثقيفهن في أهمية دورهن في صنع القرار السياسي".

من جانبها قالت نائبة رئيسة منظمة قنديل السويدية ذكرى عدنان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "انعقاد المؤتمر الذي هو الأول من نوعه في العراق يشكل خطوة مهمة لتعزيز دور النساء في المجتمع الذي لا يمكن أن يتقدم من دونهن".

واعتبرت عدنان أن "المؤتمر سوف يسهم في تعريف المرأة بدورها وبثقل مشاركتها في الانتخابات المحلية والبرلمانية المقبلة، وفي تفعيل قرار مجلس الأمن 1325 ودوره في المجالات السياسية والاقتصادية في العراق".

يشار إلى أن الكثير من النساء في المحافظات العراقية ومنها كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، يعانين من نقص كبير في التعليم والثقافة وفرص العمل بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية، كما يعانين من العنف الأسري وعمليات القتل بدوافع جنائية وسياسية.

يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 1325، أكد على أهمية زيادة مشاركة النساء في مستويات صناعة القرار ومراعاة المنظور النوعي الاجتماعي في عمليات حفظ السلام ومشاركتهن في المفاوضات والاحترام الكامل لحقوق النساء والفتيات خلال الصراعات، ومقاضاة المسؤولين عن جرائم الحرب وجرائم العنف الجنسي واحترام الطابع المدني والإنساني لمخيمات اللاجئين ومراعاة احتياجات النساء عند تصميم المخيمات

السومرية نيوز/ كركوك

دعا المجلس السياسي العربي في كركوك، السبت، نائب رئيس مجلس النواب العراقي عارف طيفور إلى عدم تأزيم الأوضاع في المحافظة، معتبرا ان تأييد التظاهر في كركوك يراد منه الإساءة للعلاقة بين قوات الجيش العراقي والمكون العربي.

وطالب المجلس السياسي العربي في كركوك في بيان حصلت "السومرية نيوز" على نسخة منه اليوم "نائب رئيس مجلس النواب العراقي عارف طيفور بعدم تأزيم الأوضاع"، محذرا من "المساس بقوات الجيش العراقي والشرطة كونها خطا أحمر".

واضاف المجلس السياسي العربي أن "على طيفور عدم إثارة النعرات بين المجتمع وتشويه صورة المكون العربي وممثليهم المنتخبين".

وكان طيفور انتقد، في وقت سابق من السبت (12 كانون الثاني 2013)، موقف المجلس السياسي العربي ضد المتظاهرين في كركوك، واصفا الذين يقفون بالضد من تلك التظاهرات بأنهم "شوفينيون مرتبطون بأجندات مشبوهة ويتلقون الأوامر من أسيادهم".

إلى ذلك عبر المجلس السياسي العربي عن "دعمه للتظاهرات في الانبار ونينوى وصلاح الدين"، معتبرا ان "على من يتباكى على المتظاهرين ان يعمل على اطلاق سراح معتقلينا ومختطفينا، وان ينفذ التزاماته بالتوازن الأمني والإداري، والكف عن نهج حرمان مزارعينا من ممارسة عملهم، وإرهاب الناس وعسكرة المجتمع".

ودعا المجلس طيفور إلى "العمل على مساعدة إدارة كركوك ومجلسها في حل مشاكل المواطنين مع الوزارات الاتحادية وتسريع التخصيصات المالية وزيادة حصة كركوك من البتردولار، وضمان كل ما ينفع أهالي كركوك جميعهم".

وكانت قيادة عمليات دجلة، منعت الجمعة (11 كانون الثاني 2013)، السيارات من الدخول إلى قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، تحسباً لخروج تظاهرات شعبية تطالب بالإصلاحات السياسية وتؤيد التظاهرات التي تشهدها المدن العراقية، فيما أكدت اللجان الشعبية أنها ستوجه التظاهرات ضد عمليات دجلة لطردها من كركوك.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

أصرت القائمة العراقية على موقفها المعارض لحكومة نوري المالكي، حتى يتم إلغاء قانون إجتثاث البعث، واصدار عفو عن كافة المعتقلين.

ويشكل هذا التشدد من القائمة العراقية التي يتزعمها الدكتور اياد علاوي، مشكلة دستورية لا يمكن لرئيس الوزراء إتخاذ قرار بشأنها، باعتبار أن الدستور العراقي ينص على إجتثاث حزب البعث الذي حكم العراق طوال اكثر من 35 عاماً، كما ان العفو عن المجرمين والمدانين بجرائم، ليس من صلاحيات الحكومة إذ ان القضاء العراقي هو الذي يملك هذه الصلاحيات بحكم الدستور ايضا.

وتتواصل التظاهرات في مدن العراق السنية وخصوصاً في محافظات الانبار والموصل ضد الحكومة، فيما خرجت تظاهرات كبيرة مضادة لها في المدن الشيعية تأييداً لحكومة المالكي ورفض إلغاء قانون الاجتثاث، حيث تعرض الشيعة لواحدة من اقسى فترات التاريخ عليهم نتيجة قتل النظام السابق لمئات الالاف منهم.

ولا يبدو ان تجد هذه الازمة حلاً قريباً لكونها متداخلة مع العامل الاقليمي وخصوصاً احداث سوريا، وتوجيهات الحكومة القطرية المساندة للمتظاهرين في الانبار، ضمن مخطط تم الكشف عنه في تقارير استخبارية عديدة توضح الدور القطري في هذه التظاهرات.

http://www.almuraqib.com/index.php?option=com_content&view=article&id=1350:2013-01-12-17-11-03&catid=35:2012-11-03-18-41-16&Itemid=57

شفق نيوز/ كشف مصدر امني مطلع في قضاء الشيخان في محافظة نينوى، السبت، عن العثور على قائممقام القضاء حسو نرمو مضرجا بدمه داخل منزله، وفيما اكد مصدر طبي خطورة حالته الصحية، رجح ان يكون القائممقام قد حاول الانتحار.

وقال المصدر الامني الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ"شفق نيوز"، ان "قوة امنية هرعت الى منزل نرمو عثرت عليه مضرجا بدمه داخل الدار بعد ورود اخبار من ذويه وجيرانه"، مضيفا ان "القوة سارعت بنقل القائممقام الى مستشفى الشيخان لتلقي العلاج"، من دون ان توضح نوعية الاصابة التي يعاني منها.

من جهته اكد مصدر طبي في مستشفى الشيخان ان "حالة القائممقام حرجة وتتطلب علاجاً مركزاً"، مرجحا ان "يكون نرمو قد حاول الانتحار".

يذكر ان نرمو هو احد اعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقد شغل منصبة قائممقاما لقضاء الشيخان التابع لمحافظة نينوى منذ نحو سنتين.

ويعد قضاء الشيخان من المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد ومشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي.

خ خ/ م م ص

شفق نيوز/ اشترط رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، السبت، لإجراء انتخابات مبكرة في العراق، تعديل قانون الانتخابات الحالي، واجراء احصاء سكاني دقيق، وان تشرف الامم المتحدة على ذلك.

وقال بارزاني في بيان صادر عن رئاية الاقليم تلقت "شفق نيوز" نسخة منه خلال لقائه في مصيف صلاح الدين ممثل المبعوث الخاص للامم المتحدة مارتن كوبلر "نحن لسنا ضد اجراء الانتخابات المبكرة في البلاد ولكن بشرط اجراء تغيرات على قانون الانتخابات واحصائية دقيقة وان تكون باشراف الامم المتحدة".

وأكد بارزاني على انه "يمكن ايجاد حلول سليمة للازمة السياسية من خلال الدستور العراقي والاتفاقية التي جرت بين الاطراف العراقية".

من جهته قال كوبلر ان "الامم المتحدة تسعى من اجل اداء دور استشاري للتعاون مع الاطراف السياسية العراقية من اجل ايجاد حلول حلول جذرية للازمة السياسية الحالية".

وكان زعيم ائتلاف العراقية أياد علاوي قد قال في مقابلة خاصة مع "شفق نيوز" إنه من الأنسب إجراء انتخابات مبكرة في العراق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن التظاهرات التي شهدتها مدن جنوبية عدة لتأييد الحكومة خرجت بـ"الإجبار".

ع ب / ي ع

مساء يوم الاربعاء المصادف 9/كانون الثاني/ 2013 انتشر نبأ استشهاد المناضلات الثلاثة كل من سكينة جانسز و وفيدان دوغان و ليلى سويلمز، وفي العاصمة الفرنسية في احدى المكاتب الكوردية .

بداية لم يكن قرار الثوار المدافعين عن الحرية الدخول في الساحات السياسية وخوض معارك المصير مع الانظمة الشوفينية بأزاحة ظلمات ارهابهم الدامي على الخاضعين لسلطاتهم بشكل عام وللامم والشعوب المضطهدة بشكل خاص عن الهوى بل بتصميم وارادة نابع من ادراكه لمفاهيم الحقوق والحريات وارتباطها الوثيق بحياة الانسان دون تفرقة وتمييز . فهم على علم ودراية تامة بالتهم الجائزة من قبل السلطات والانظمة التي يدخل الانسان في الصراع معهم ومنها الخروج عن القانون ، والعمالة ، والخيانة الوطنية ، وزعزعة الامن والاستقرار بالوقوف في وجه السلطة الوطنية وجاهزية القرارات التعسفية بحقهم ومنها سوقهم الى بؤر اجهزتهم القمعية وانزال اشد العقوبات بحقهم ومنها الاعدام .

هذه هي حقيقة ارادة المؤمنين والمؤمنات بالحق دون تراجع فالمحصلة النهاية هي معرفتهم الكاملة بالمصير النهائي في مسالكهم الثورية فأما الشهادة في ميادين القتال او الوقوع بأيد الانظمة الشوفينية حتى نهاية الثورة واحراز النصر على الاعداء .

ان ما حدث للرفيقات في باريس ليس هو بالامر الغريب خصوصاً اذا علمنا بأن تلك الكوكبة كانت من الناشطات في الحركة الثورية الكوردية ومن بينهن الرفيقة سكينة البطلة التي ساهمت وشاركت في تأسيس حزب العمال الكوردستاني .

ندرك جيداً كيف ان الامبريالية العالمية (امريكا) ادخلت مجموعة من الاحزاب فيما تسمى بالقائمة السوداء واتهامهم بالارهاب بعد احداث 11/ ايلول/ 2001 ومن بينهم حزب العمال الكوردستان ولسواد عيون مصالحها في العالم وانطلاقاً من هذا النهج اللامسؤول من قبلها بالنسبة الى حركات التحرر العالمي والمؤيد من قبل المجتمع الدولي في محاربة ظاهرة الاستعمار تعد من اكبر الاخطاء ادخال الاحزاب الثورية المدافعة عن الحرية والاستقلال في تلك القائمة السوداء وعليه يجب ان تأخذ انصار تلك الاحزاب وبما فيها العمال الكوردستاني الحيطة والحذر من تلك المؤامرات البشعة بحقهم وبحق الثوار .

لا ندخل في تفاصيل تلك االمواقف اكثر من ا لوقوف على احداث باريس والاطراف التي يمكن الاشارة اليها من حيث الاستفادة من العملية الجبانة تلك قبل اكمال التحقيقات من قبل الحكومة الفرنسية حيث لا يمكن توجية الاتهام دون سند قانوني تثبت الادانة .

ان هناك مجموعة من الاطراف والتي يمكن تسمية البعض منها بمافيا الحروب والاخرى من الواقع المفروض عليهم بسبب الاحداث االتي ترافق الساحة السياسية في المنطقة بشكل عام والساحة الكوردية بشكل خاص وارتباطها بمصالح الدول الاقليمية ومنها المحتلة لكوردستان .

لا شك فيه بأن امريكا لم ولن يسعدها السلام في كوردستان ونيل الامة الكوردية حقوقها المسلوبة في السيادة والاستقلال وذلك لسبب واضح الا وهو بقاء المنطقة بحاجة االى ترسانتها العسكرية من قبل تركيا وغيرها والابقاء على هيمنتها في المنطقة .

ما تتعرض لها اليوم سوريا ونظامها الايل على السقوط ودور الحركة الكوردية في غرب كوردستان المحتل سورياً وتأثيراتها الايجابية على مجمل الحركة الكوردية والسلبية في نظر الانظمة المحتلة لكوردستان تركيا وايران والعراق ، اذاً ليس من الغريب ان تمارس تلك الانظمة كافة الاساليب في سبيل الابقاء على تخلف الحركة الكوردية وبأي ثمن ، فالصراع التركي الايراني المتعلق بمصير النظام السوري ومعهم النظام العراقي جميعهم لم يتوانوا عن احداث كل ما يسبب بقاء الحركة الكوردية ضمن اجندتها كورقة رابحة للاستخدام عند الحاجة وتهديد الطرف الاخر بها .

التحركات المسموعة والتي يشار اليها من قبل النظام التركي بالتحرك نحو الحل السلمي في حواره المعلن مع القائد عبدالله اوجلان وحزب العمال الكوردستاني لوضع نهاية للصراع الدامي . ثم دور المافيا التي تستغل الحروب لكسب مزيد من الثروة على حساب دماء الاطراف المتصارعة ومن مختلف الاطراف .

كل ذلك مجتمعة يجعل من الانسان ان يفكر بدور الاطراف المتعددة المصالح والمختلفة التوجهات في التخطيط والتدبير وتنفيذ تلك الجريمة النكراء وبأياد ارهابية بشعة ومنهم عملاء الحرب الخفيفة (اركانكون) داخل مختلف الاطراف . وليعلم كل من له يد في الجريمة تلك بأن استشهادهن اضاف الى سماء كوردستان مزيداً من النجوم اللامعة في طريق التحرير وان مسيرة الثورة ستتواصل بهمة رفيقاتهن المجاهدات حتى تحقيق النصرالنهائي على اعداء الحرية .

ثم الا يحق لنا القول بأن جانب من المسؤولية تقع على عاتق الحركات الثورية بعدم التنبه الى مخططات الاعداء بأخذ الحيطة والحذر من مؤامراتهم الدموية التصفوية بحق الثوار خصوصاً اذا علمنا بأن القادة في الصفوف الاماميه هم من المستهدفين بالدرجة الاولى في التصفية ؟ هل غابت عن الذاكرة تصفية الشهيد البطل عبدالرحمن قاسملو في 13/تموز/1989 من قبل المخابرات الايرانية في نمسا اثناء جلسة من المفاوضات بين الوفد الكوردي برئاسة الشهيد والوفد الايراني برئاسة حجي مصطفوي وجميعهم من الاستخبارات الايرانية (الباسدار) ودور الرئيس الحالي لأيران محمود احمدي نجاد في الجريمة والذي تمتلك حكومة نمسا كل الادلة الجنائية والثبوتية بتورط هذا الشخص بهذه الجريمة ؟

خسرو ئاكره يي ــــــــــــــــــ 12 /01/2013

إثر مشادة طائفية بينهما ... جندي عراقي يقتل زميله بعدما نعته بالعميل الايراني

بغداد - علاء موسى

أفاد مصدر في الجيش العراقي، الأربعاء، بأن جنديا قتل زميلا له بسلاحه إثر مشادة بينهما في نقطة تفيش قرب الحدود السورية غرب الموصل.

 

وقال المصدر إن "مشادة كلامية حدثت، بين اثنين من عناصر نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي قرب الحدود العراقية السورية، (125 كم غرب الموصل)، على خلفية المظاهرات القائمة في مناطق سنية تندد بنظام الحكم في العراق والتي قابلتها مظاهرات مشابهة ومؤيدة لنظام الحكم في العراق تطورت إلى إطلاق أحدهما النار من سلاحه الشخصي مما أسفر عن مقتل زميله في الحال".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الجندي المقتول وصف زميله بالعميل الايراني لافتا الى ان "قوة أمنية اعتقلت الجندي وأخضعته للتحقيق، فيما نقلت جثة الآخر إلى دائرة الطب العدلي في الموصل".

chakoch

السومرية نيوز/ السليمانية


أفاد مصدر في شرطة السليمانية، السبت، بأن امرأة انتحرت شنقاً داخل منزلها جنوب المحافظة في ثاني حالة تسجل اليوم في السليمانية.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "امرأة أقدمت، مساء اليوم، على الانتحار شنقاً داخل منزلها في قضاء كالار جنوب السليمانية".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية نقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي، وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث".

وشهدت السليمانية، اليوم، انتحار رجل يبلغ من العمر 40 عاماً شنقاً داخل منزله في منطقة إبلاغ وسط السليمانية.

يذكر أن العراق يفتقد إلى إحصائيات دقيقة عن عدد حالات الانتحار بسبب الضغوطات الاجتماعية والتعتيم الإعلامي، في ظل غياب البرامج الحكومية الكفيلة بالكشف عن أسبابها ووضع الدراسات لمعالجتها، فيما شهدت العديد من المدن العراقية خلال الفترة الماضية حالات انتحار يعزوها أطباء نفسيون إلى الضغوط النفسية والتغيرات التي شهدها المجتمع العراقي بعد أحداث عام 2003.

باحث مصري: التنظيم الاخواني الدولي لا يمانع في التواطؤ مع ايران ضد الخليج حتى لو كان الثمن تسليمها البحرين والجزر الاماراتية المحتلة.

ميدل ايست أونلاين

القاهرة – اعتبر باحث وأكاديمي مصري ان محاولات جماعة الاخوان المسلمين السيطرة على الحكم في دول الخليج هي "معركة حياة أو موت"، مشيرا إلى أنهم لا يمانعون في التعاون مع طهران لكسب هذه المعركة.

وكشف مدير المركز العربي للبحوث والدراسات في مصر د. عبدالرحيم علي في حوار مع صحيفة البيان الاماراتية نشرته السبت ان اثنين من الإخوانيين الموقوفين في الإمارات شاركوا في اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان انعقد في 21 سبتمبر/ايلول 2008 في المدينة المنورة.

وتنشط جماعات الاخوان في الخليج وتحديدا في الكويت والسعودية والإمارات. وقد اعلنت الامارات مؤخرا عن تفكيك خلية مصرية تضم 11 من قياديي الحركة.

وقال مدير المركز العربي للبحوث والدراسات في مصر د. عبدالرحيم علي "ان معركة السيطرة على دول الخليج هي في المقام الأول معركة حياة أو موت بالنسبة للإخوان. وبالتالي، بدأت تُحرك الخلايا النائمة لديها في الخليج لدعم ذلك التوجه في أعقاب تمكنهم من السيطرة على مجريات الأمور في مصر".

وعن تاريخ نشاطها على الساحة الإماراتية قال عبدالرحيم علي ان "الخلايا الأولى للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في الإمارات العربية المتحدة بدأت العام 1974، من خلال الطلبة المبتعثين، وعبر تشكيل جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي في العام ذاته".

واضاف "آمن لهم الكثيرون على اعتبار أن الشعب الإماراتي شعب متسامح وطيب بطبعه ويرغب في خدمة الدين، ولم يكن يعرف أنهم بذلك يساعدون تنظيماً دولياً كبيراً، فنجح بعض الإخوانيين في الوصول إلى مراكز حكومية وفي حقل التربية والتعليم".

وحول اختيار الاخوان لقطاع حيوي مثل التعليم، ضرب مثالا من السعودية قائلا ان "مرشد الجماعة الأسبق مأمون الهضيبي تولى منصب مستشار وزير الداخلية السعودي في فترة من الفترات وبدأ ينصّب المصريين في مراكز قوية كمستشارين لدى وزارة التربية والتعليم، خاصة ان جماعة الإخوان ترى أن التعليم هو المدخل الذي يمهد لهم الطريق في أي مجتمع".

وعن عدد الناشطين الاخوانيين في الامارات، قال "في اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان والذي عقد في 21 سبتمبر 2008 في المدينة المنورة برئاسة محمد سعد الكتاتني، حضر 24 عضواً يمثلون 10 بلدان عربية وأوروبية، منهم اثنان من الإمارات. وبالمناسبة الاثنان من ضمن المقبوض عليهم الآن، أحدهما قضى ما يزيد على 30 سنة بالإمارات والآخر قضى نحو 25 سنة فيها".

وأضاف "قدّم كل مشارك تقريراً عاماً بشأن حجم التواجد الإخواني في بلده، وأكد تقرير إخوان الإمارات أن هناك 1700 عضو، منهم 300 عضو تمهيدي (أي يمهد له للانضمام) و300 مؤيد و150 منتسباً و500 منتظم (أعلى درجة قبل العضو العامل) و350 عضواً عاملاً يحق لهم الانتخاب والترشيح على مستوى التنظيم المصري.. والعدد محتمل أن يكون زاد منذ ذلك العام".

عبدالرحيم علي: الخليج قطعة الغاتوه بالنسبة للاخوان

لكنه أردف "وما يحسب للأمن الإماراتي أن المسؤولين عن فرع تنظيم الإخوان في الإمارات أكّدوا في تقريرهم خلال الاجتماع على ضرورة وقف فكرة الاستقطاب أو التجنيد الداخلي لعناصر الشعب الإماراتي لأنّ الأمن نجح في تجنيد عدد من الكوادر داخل الخلايا الإخوانية، مشيرين إلى القبض على البعض وترحيل نحو 20 عضواً مصرياً خلال شهور يونيو ويوليو وأغسطس 2008".

واعتبر مدير المركز العربي للبحوث والدراسات ان زيارة عصام الحداد الى الامارات لم تكن بوصفه مستشاراً لرئيس الجمهورية، بل بوصفه مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة الإخوان المسلمين.

ورأى ان الاخوان يتطلعون الى السيطرة على الخليج باعتباره "قطعة الغاتوه، لما لدى دوله من موارد بترولية هائلة، تشكل كنزاً للإخوان المسلمين، ويستطيعون من خلاله دعم تواجدهم ومشروعهم لمنافسة المشروعين الإيراني والتركي في المنطقة، وفي هذا الصدد يؤمن الإخوان بأنه لا مانع من التعاون مع طهران من أجل كسب تلك المعركة، على أن يتعهدوا بأن يتركوا لها البحرين ولربما الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة أيضاً".

وأضاف قائلا "لا عجب في ذلك، الإخوان المسلمون من الممكن أن يتحالفوا مع الشيطان نفسه من أجل تمرير مكاسبهم ومصالحهم، ولا مانع لديهم أيضاً من العودة إلى مخطط توطين الفلسطينيين في غزة لحل الأزمة الفلسطينية ولتستريح إسرائيل والولايات المتحدة".

وعن جهود مقاومة المد الاخواني، قال "نجحت الأسرة الحاكمة في الكويت في وقف مطامع الإخوان، كما نجحت الإمارات في استيقاف عناصر التنظيم الدولي والخلايا الإخوانية وتفكيكها وفضح مخطّطها للشعب، ولم يتبق سوى المملكة العربية السعودية. لكن الإخوان من المستحيل أن يقتربوا منها الآن، لكن من الممكن أن يتم الضغط عليها في وقت لاحق بعد النجاح في اختراق الأسرة المالكة".

وختم قائلا "إذا اتحدت الكويت والإمارات والسعودية في الضغط على قطر حتى توقف تحالفها مع الإخوان، وإذا ساندوا الأردن في معركته ضد مخطّط التنظيم ومنعوا إحداث فوضى في سوريا من خلال النقل المنظم للسلطة لمعارضة قوية لا تتحكّم فيها أغلبية إسلامية، فستكون نهاية أحلام هذا التنظيم في العام 2013 في مصر وبالتالي نهايتهم تماما".

كركي لكي – أفادت مصادر محلية من منطقة كوجرات لوكالة فرات للأنباء عن حدوث اشتباكات في هذه الأوقات بين وحدات حماية الشعب YPG وعناصر من الجيش النظامي السوري متمركزين في قرية كر زيرو Gir Zîro الواقعة حوالي 20 كيلو متر شرق مدينة رميلان.

وبحسب المصادر أن وحدات حماية الشعب قامت بمحاصرة الكتيبة التي يتمركز فيها حوالي 200 عنصر من الجيش النظامي السوري منذ ثلاثة أيام، حيث طالبت وحدات حماية الشعب تلك القوات بمغادرة المنطقة إلا أنها لم تستمع لطلب وحدات حماية الشعب.

وبحسب المصادر أن الاشتباكات بدأت منذ مساء أمس ولا تزال مستمرة إلى الآن.

firatnews

باريس- تظاهر اليوم الآلاف من أبناء الجالية الكردية في فرنسا ودول أوربية بالعاصمة الفرنسية وذلك تنديداً بحادثة الاغتيال التي راح ضحيتها ثلاثة من الناشطات الكرد ساكينة جانسيز احد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان وليلى سويلمز، كما طالب المتظاهرين السلطات الفرنسية بالكشف عن حيثيات الجريمة.

ومنذ مساء أمس توجه الآلاف إلى "كار دي أست" بالعاصمة الفرنسية باريس، وفي ساعات الصباح الأولى أمتلئت الشوارع المؤدية إلى ساحة التظاهرة

وتجمع المتظاهرين في ساحة تقع بالقرب منها مركز معلومات كردستان التي اغتيل فيها الناشطات الكرديات الثلاثة كل من ساكينة جانسيز أحد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان عضو المؤتمر الوطني الكردستاني وليلى سويلمز عضو حركة الشباب في التاسع من شهر كانون الثاني الجاري.

وأنضم إلى الساحة التي زينت بصور المناضلات الكرديات الثلاثة وصور القائد الكردي عبد الله اوجلان والأعلام الكردية ، أنضم ممثلين عن أحزاب كردستانية واحزاب وتنظيمات فرنسية كذلك العديد من التنظيمات اليسارية التركية

firatnews.

الانبار(الاخبارية)

اندلعت اشتباكات مسلحة بين اهالي منطقة البوعلوان في الرمادي مع قوة امنية كانت تروم اعتقال احد المطلوبين للقضاء.
وقال مصدر امني (للوكالة الاخبارية للانباء): إن قوة امنية كانت تروم اعتقال مطلوب في منطقة البوعلوان وسط الرمادي وحال اقترابها من منزل المطلوب اطلق اهالي المنطقة وابلا من العيارات النارية في الهواء ما اجبر القوة على الانسحاب دون مداهمة منزل المطلوب.

السومرية نيوز/ واسط
اعتبر حزب الدعوة في محافظة واسط، السبت، التظاهرات التي انطلقت بمحافظة الانبار "مشروع إقليمي لتقسيم العراق على أساس طائفي"، فيما دعا المتظاهرين إلى حل المشاكل داخل البلد من دون الاستعانة بالأجنبي.

وقال مسؤول الحزب بالمحافظة ماجد علي عسكر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التظاهرات التي تشهدها محافظة الانبار تأتي ضمن مشروع عد من قبل دول إقليمية لتقسيم العراق على أساس طائفي ومذهبي وعرقي"، مبينا أن "مثل هذا المشروع لن إلا من خلال أدوات متمثلة بافتعال أزمات وإثارة فتن".

واعتبر عسكر أن "المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وإلغاء مواد قانونية نص عليها الدستور تأتي ضمن هذه الأدوات التي يتم من خلالها مشروع التقسيم"، داعيا المتظاهرين إلى "التفكير بالعراق ووضع مصلحة البلد قبل المصالح الشخصية وعدم السماح بتمرير مشروع تقسيم العراق وحل المشاكل بداخل البلد دون الاستعانة بالأجنبي".

وأكد عسكر أن "الأجنبي لا يفكر بمصلحة البلاد بل يصب تفكيره في المصالح الشخصية التي تعود بالفائدة لبلاده على حساب بلادنا".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد.

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على ارض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

السومرية نيوز/ كركوك
رفض المجلس السياسي العربي في كركوك، السبت، "المساس والإساءة" لقيادة عمليات دجلة، معتبرا أن ما حصل بقضاء الحويجة يوم أمس، جاء بهدف الحفاظ على الأمن الداخلي وليس لمنع المتظاهرين.

وقال رئيس المجلس عبد الرحمن منشد العاصي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الجيش العراقي هو جيش لكل العراقيين ولا يمكن القبول بأي شكل من الأشكال أن تكون هنالك بعض الأصوات التي تسيء  بالمؤسسة العسكرية أو تعمل على توجيه التهم إليها أو التحشيد ضدها"، رافضا "المساس بسمعة وعمل قيادة عمليات دجلة".

واعتبر العاصي أن "ما حصل بقضاء الحويجة يوم أمس، جاء بهدف الحفاظ على الأمن الداخلي للقضاء، وليس منع المتظاهرين أو الوقوف بوجههم"، مشيرا إلى أن "العراق لا يمكن له أن يقف إلا بوجود جيش عراقي قوي وموحد".

وأكد العاصي أن "واحدة من مطالبات المكون العربي في كركوك هو إعطاء قيادة عمليات دجلة والفرقة الثانية عشر دورها الوطني في ضبط الأمن والعمل على مكافحة الإرهاب وخلق توازن امني مفقود في كركوك".

وكان النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور انتقد، في وقت سابق من اليوم السبت (12 كانون الثاني 2013)، موقف المجلس السياسي العربي ضد المتظاهرين في كركوك، واصفا من يقف بالضد من تلك التظاهرات بأنهم "شوفينيون مرتبطون بأجندات مشبوهة ويتلقون الأوامر من أسيادهم".

ومنعت قيادة عمليات دجلة، أمس الجمعة (11 كانون الثاني 2013)، السيارات من الدخول إلى قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، تحسباً لخروج تظاهرات شعبية تطالب بالإصلاحات السياسية وتؤيد التظاهرات التي تشهدها المدن العراقية، فيما أكدت اللجان الشعبية أنها ستوجه التظاهرات ضد عمليات دجلة لطردها من كركوك.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

السومرية نيوز/ السليمانية
أكد مصدر في وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، السبت، أن الوفد المفاوض التابع للوزارة سيتوجه غدا إلى بغداد لعقد اجتماع رابع مع مسؤولي وزارتي الدفاع والداخلية، مشيراً إلى أن الاجتماع هو تكميلي للاجتماعات السابقة لغرض الوصول إلى حل للخلافات بين بغداد واربيل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الوفد المفاوض التابع لوزارة البيشمركة سيتوجه غدا إلى العاصمة بغداد لعقد اجتماع مع مسؤولي وزارتي الدفاع والداخلية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الاجتماع يعد مكملا للاجتماعات السابقة بين الجانبين، لغرض الوصول إلى حل للخلافات بين بغداد واربيل بشأن انتشار الجيش والبيشمركة في المناطق المختلف عليها".

وفي حال عقد هذا الاجتماع يوم غد الأحد (13 كانون الثاني 2013)، فيعتبر هو الرابع من نوعه الذي يعقد بين الجانبين، حيث عقد الاجتماع الثالث بين الجانبين في، الثاني من كانون الثاني 2013، بمدينة اربيل، والذي وصفته حكومة إقليم كردستان العراق، بـ"الايجابي"، فيما اكدت أنها ستنظر بورقة المقترحات التي قدمها وفد الحكومة المركزية خلال الاجتماع.

وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح الدين، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين، وتصاعدت حدة التوترات والتصريحات بينهما مما أنذر بـ"حرب أهلية" بحسب مراقبين، كما اتهم كل طرف الآخر بتحشيد قواته قرب القضاء، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى طرح مبادرة لحل الأزمة تتمثل بتشكيل قوات مشتركة من الطرفين لحماية المناطق المتنازع عليها.

بيـان

في مساء يوم العاشر من كانون الثاني 2013، وفي أروقة المعهد الكردي في العاصمة الفرنسية باريس، أقدمتْ أيادٍ مجرمة على تنفيذ عملية اغتيال بحق المناضلة الكردية البارزة ساكنه جانسز ورفيقتيها فيدان دوغان وليلى سويلمَز(Sakîne Cansiz, Fîdan Dogan, Leyla Soylemiz)، حيث سارعَ وزير الداخلية الفرنسي إلى زيارة مكان الحدث-الجريمة وتشكيل فريق عمل للتحقيق. وعلى إثره، تناقلتْ وكالاتُ الأنباء العالمية وأقنية التلفاز الخبرَ، واحتشدَ آلافُ الكرد في باريس ليعبِّروا عن حزنهم وغضبهم إزاء هذه الجريمة النكراء.

إننا في الوقت الذي ندين فيه ونستنكرُ هذا العملَ الإرهابيَّ والجبان الذي راحَ ضحيته الأخت المناضلة ساكنه جانسز ورفيقتيها، نتقدَّم بأخلص التعازي الحارة إلى قيادة وأعضاء المؤتمر الوطني الكردستاني KNK وجميع مناضلي وفصائل حركة التحرر الكردية في كردستان تركيا وكافة أرجاء كردستان وذوي وأصدقاء الشهيدات الثلاث، نؤكّدُ بأنّ مسيرة النضال الكردي العادل لن تتوقفَ مهما طالَ يدُ الإرهاب والعنصريين الحاقدين على شعبنا الكردي.

11/01/2013

اللجنة السياسية

لحزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

----------------------

السيد عارف طيفور ينتقد تصريحات النواب عن عرب كركوك وموقف المجلس السياسي العربي ضد المتظاهرين

*******************************************************

أنتقد سيادة نائب رئيس مجلس النواب التصريحات المتشنجة والأتهامات التي تطلق من نواب المكون العربي في محافظة كركوك لأنها تثير المشاكل ولاتصب في مصلحة أبناء المدينة, كما أنتقد السيد عارف طيفور موقف ما يسمى بالمجلس السياسي العربي الذي ساند قيادة عمليات دجلة لمنع خروج أهالي القرى والارياف للتظاهر من أجل المطالبة بحقوقهم المشروعة.

طيفور أوضح أيضا" ان التظاهر السلمي والمطالبة بالحقوق المشروعة حق كفله الدستور والقانون، وأن الذين يحاولون أشعال الفتن في كركوك ويقفون بالضد من هذه التظاهرات السلمية التي خرجت من اجل أطلاق سراح الأبرياء وعدم تهميش المكون العربي السني, هؤلاء هم أناس شوفينيون يتلقون الأوامر من أسيادهم ولايريدون خيرا لأحد لأنهم مرتطبون بأجندات مشبوهة، واثبتوا بتصرفاتهم هذه بأن مشكلتهم قومية وليست طائفية بمعنى أن مايجري الآن من حراك جماهيري في الموصل والانبار وسامراء التي تطالب برفع الغبن والحيف والاقصاء الذي تعاني منه اليوم بأنها مظاهرات طائفية وليست وطنية ".

نائب رئيس مجلس النواب أعرب عن أسفه لما يحدث في محافظة كركوك من منع للتظاهرات السلمية، واكد سيادته بأننا حذرنا مراراً وتكراراً من خطورة تشكيل عمليات دجلة في المحافظة كونها غير دستورية وبعيدة عن تطلعات الشعب العراقي، وما حدث مؤخراً في المحافظة هو خير دليل على خطورة تشكيل مثل هذه القوات واقحامها في المسائل السياسية.

المكتب الأعلامي لنائب رئيس مجلس النواب

السبت 12/1/2013

السليمانية - الفرات نيوز

قال نائب عن التحالف الكردستاني ان هناك مبادرة سيطرحها رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني للحوار في اربيل يمكن ان تنهي الأزمة بين المركز و الاقليم ".

واوضح حسن جهاد في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم "بارزاني ينوي عقد اجتماع لكل القوى الكردستانية في اربيل من اجل فتح القنوات التفاوضية مع التحالف الوطني لتهدئة الاوضاع الحالية المتأزمة التي يشهدها الشارع العراقي والتي ان لم تحل فسيواجه البلد عواقب وخيمة".

واشار الى ان "الاوضاع يجب ان تميل الى التهدئة والبدء بجولة جديدة من المفاوضات لان استمرار التشنج والحرب الكلامية سيؤدي الى نسف العملية السياسية برمتها".

هذا وقد أخذت الاوضاع في العراق تتدهور يوما بعد يوم وفي مقدمتها العلاقة بين اقليم كردستان من جهة والحكومة الاتحادية من جهة اخرى، وتصاعد دفع الاوضاع الى حافة الهاوية بدلاً من اعتماد حوار بنّاء يصون وحدة وسلامة العراق وشعبه.

باريس: ميشال أبو نجم

يقع المبنى الذي اغتيلت في شقة متواضعة تتألف من غرفتين 3 نساء كرديات من مناضلات حزب الاتحاد الكردي في الرقم 147 من شارع لافاييت الذي يبدأ عند المخازن «لافاييت» الشهيرة قرب مبنى الأوبرا الباريسي ولا ينتهي إلا عند منطقة لافيليت، شمال باريس. والطابع الغالب على هذه المنطقة تنوعها الإنساني وتكاثر الجاليات الأجنبية التي تقيم فيها من عرب وسود ومهاجرين من بلدان العالم الثالث. وعلى بعد نحو 150 مترا تربض محطة قطارات الشمال وهي من المحطات الأكثر ارتيادا إن بسبب المترو أو قطارات الضواحي أو القطارات السريعة المتجهة إلى مدينة ليل ومنها إلى بروكسل وبعدها إلى هولندا أو تلك المتجهة إلى بريطانيا.

المبنى الذي شهد أمس تجمعات كردية كبيرة لم يعد يلاحظ قربه حضور بوليسي «رسمي» بل هو يخضع لرقابة «خفية». ورود وضعت أرضا وصور زعيم حزب العمال الكردي وعلم الحزب إما مرفوعة أو معلقة إلى جانب النساء الثلاث. وحدهم عدة رجال أكراد «يحرسون» مدخله الذي تمنع دخوله حواجز معدنية ألصقت عليها صور المناضلات الثلاث اللواتي اغتلن، وفق مصادر الشرطة، ليس بطلقة نارية في الرأس، كما أذيع أول من أمس، بل بأكثر من ذلك حيث أصيبت ساكين كانزيز، البالغة من العمر 55 عاما بأربع رصاصات بينما المرأتان الأخريان أصيبت كل منهما بثلاث رصاصات.

في المقاهي القريبة من المبنى والمحطة كثير من الأكراد. أربعة من الرجال الخمسة الواقفين أمام المبنى الذين تحدثت إليهم «الشرق الأوسط» مساء أمس جاءوا من ألمانيا والأخير مقيم في فرنسا. الريبة تغلب عليهم إذ رفضوا في البداية إعطاء أسمائهم «خوفا من المخابرات التركية» كما قال أحدهم. وتؤشر لوحات المخازن والمطاعم على التنوع، فالواجهة اليسرى من المبنى يشغلها محل بقالة بنغالي والواجهة اليمنى مطعم صيني، أما في الجانب الآخر من الطريق، فمطعم كباب تركي يحمل اسم إسطنبول التاريخية.

حتى الآن، ترفض الداخلية الفرنسية الدخول في سجال الفرضيات حول الجهة المسؤولية. لكن مصادر الشرطة تستبعد فرضية أن يكون الدافع للمقتلة السرقة بل تتوجه الأنظار نحو الفرضيات السياسية. وفي الحالة الثانية، ثمة 3 احتمالات لا أكثر، أولها أن تكون المقتلة عملية تصفية داخلية و«رسالة» موجهة إلى الزعيم عبد الله أوجلان. وذهبت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية في عددها ليوم أمس إلى اعتبارها «صوت جبل قنديل» حيث يتحصن مقاتلو الحزب ومنه يشنون غارات على المواقع أو الأهداف التركية. وتشدد كافة التقارير على أن «سارة» من الشخصيات التي أطلقت الحزب في عام 1978. ويستدل مروجو هذه الفرضية بما حصل في عام 2011 حيث جرت مفاوضات سرية بين ممثلين للحكومة التركية وآخرين من الحزب، غير أن هذه المفاوضات توقفت بعد أن أذيع شريط يكشف حصول المفاوضات الأمر الذي يرفضه الجناح المتطرف في الحزب واليمين التركي المتطرف على السواء. ووفق هذا المنظور، فإن عملية الاغتيال الثلاثية هدفها إجهاض الاتصالات الجارية بين أوجلان والحكومة التركية.

لكن علي، وهو مهاجر كردي يقيم في ألمانيا، يرفض رفضا قاطعا هذه الفرضية إذ أنه «متيقن» من أن الفاعل هو المخابرات التركية «بالمشاركة» مع المخابرات الفرنسية. وقال علي: «هذه كاميرات مراقبة. لماذا لا يسعون إلى إنطاقها؟ هم يعرفون هوية القاتل ويتخفون عليه».

أما الفرضية السياسية الثانية التي تلمح إليها مصادر الشرطة فتدور حول النزاعات الداخلية بين الأكراد لجمع «الضريبة الثورية» من تجار وأعضاء الجالية الكردية في فرنسا كما في بقية الدول الأوروبية. وغالبا ما تترافق هذه النزاعات باستخدام العنف. ففي عام 2011. حكمت المحكمة التأديبية في باريس بعقوبات على 18 من قادة الحركة الكردية في فرنسا بسبب أعمال عنفية وإجبار تجار على دفع «خوات» واللجوء إلى أنواع كثيرة من الضغوط والعنف. وهذه الفرضية تروج لها الحكومة التركية. لكن الجالية الكردية ترفضها رفضا تاما وهو ما عكسه كلام روشين وهي باحثة اجتماعية مهتمة بالوضع الكردي في فرنسا وحجتها أنه إذا كانت النزاعات موجودة بين الأكراد، إلا أن جريمة كهذه لم تحصل أبدا.

وواضح أن تحميل المسؤولية للمخابرات التركية هو الفرضية الغالبة لدى الأكراد. وبدا ذلك سريعا جدا إذ أطلق المتظاهرون أول من أمس في المظاهرات التي سارت احتجاجا وتنديدا بالمقتلة شعارات مثل: «أردوغان قاتل وهولاند شريك». غير أن السلطات الفرنسية الأمنية تستبعد مسؤولية أنقرة وهي ترى أنه رغم الحرب التي تشنها تركيا على الحزب الكردي المتطرف فإنها لم تلجأ إلى الاغتيالات الخارجية وتحديدا في فرنسا. فضلا عن ذلك، تستبعد هذه المصادر أن «تقامر» أنقرة بعلاقاتها مع باريس بهذا الشكل لأن من شأن ثبوت الجريمة على أحد الأجهزة التركية سيعني أزمة كبرى بين العاصمتين أكبر من الأزمة التي نشبت بعد تصويت البرلمان الفرنسي قبل عامين على قرار «تجريم» إنكار مذبحة الأرمن في أوائل القرن العشرين في السلطنة العثمانية. وثمة فرضية «فرعية» مرتبطة بهذه الفرضية وهي مسؤولية «الذئاب الرمادية» المنتمية إلى اليمين المتطرف التركي عن هذه المقتلة. وهنا أيضا الأدلة مفقودة ولا أسانيد تذهب في هذا الاتجاه.

وبين هذه الفرضية وتلك، تتكاثر الرهانات وتنويعاتها. لكن شارع لافاييت، حيث مسرح الجريمة مستمر على حركته العادية وصعوبات السير فيه. ولا شك أن التجمعات والمظاهرات التي دعي إليها في العاصمة الفرنسية ستشهد مجددا رفع الشعارات والتهم نفسها. والجديد فيها أنها. ولا يزيد عدد الجالية الكردية على 150 ألف شخص غالبيتها الساحقة (نحو 90%) من أكراد تركيا فيما يتواجد على الأراضي الفرنسية 6500 كردي من إيران وأقل من 5 آلاف من العراق وعدة مئات من أكراد سوريا ولبنان. ويتوزع الأكراد على كل الأراضي الفرنسية فيما المركز الأهم يتمحور حول المنطقة الباريسية بمفهومها الواسع.

الشرق الاوسط

لندن: ثائر عباس

أعادت عملية الاغتيال التي نفذت في العاصمة الفرنسية، أول من أمس، عملية السلام «التركية - الكردية» إلى الواجهة، بينما سجل تشدد تركي لافت في مسألة «العفو» عن زعيم تنظيم «حزب العمال الكردستاني» المحظور في تركيا مسعود أوجلان، إذ أكد رئيس الوزراء التركي أنه «ليس من الوارد في أي حال من الأحوال، نقل أوجلان إلى الإقامة الجبرية»، مطيحا بإمكانية تنفيذ صفقة مع التنظيم تنتهي بإطلاق سراح زعيمه التاريخي المسجون منذ العام 1989 بعد معاودة المفاوضات مع أوجلان إثر توقفها قبل نحو عامين.

وأشار مصدر مسؤول في مكتب أردوغان لـ«الشرق الأوسط» إلى أن مسألة العفو «عن إرهابيين تلوثت أيديهم بدماء الأتراك أمر صعب نقاشه»، لكنه أشار في المقابل إلى إمكانية تأمين «مخرج آمن» لمسلحي الكردستاني الذين يرغبون بمغادرة الأراضي التركية، خلافا لما حصل لدى إعلان التنظيم وقفا لإطلاق النار في عام 1999، عندما هاجم الجيش التركي المسلحين لدى انسحابهم من الأراضي التركية.

وقال المصدر إن الثوابت التركية ترتكز على ضرورة إلقاء السلاح أولا ليصبح بالأمان النظر في كل المشكلات الأخرى، معتبرا أن ثمة أطرافا «لا تريد حلا سلميا، وتحاول عرقلة كل الجهود الهادفة إلى ذلك»، رافضا تحديد ما إذا كانت هذه الأطراف تركية أو كردية.

وفيما لمح بيان لـ«الكردستاني» إلى دور لجماعة «الذئاب الرمادية» التركية القومية في عملية الاغتيال، كانت تركيا تصر على فرضية «التصفية الداخلية»، واضعة بعثاتها في أوروبا في حالة تأهب. وطلبت تركيا من السلطات الفرنسية تعزيز الإجراءات الأمنية المحيطة بمصالحها هناك. وقال ناطق بلسان الخارجية التركية: «طلبنا من السلطات الفرنسية زيادة مستوى الأمن حول مصالحنا ومقار تمثيلنا في فرنسا لتفادي أي نوع من الحوادث»، موضحا أنه تم «تنبيه البعثات التركية في أوروبا».

وقال الرئيس التركي عبد الله غل إن معرفة الحقيقة وراء مقتل الناشطات الكرديات في باريس يتطلب عدة أيام. واعتبر أن كل ما يقال الآن حول الحادث يستند إلى تخمينات، وأن معرفة الحقيقة تتطلب انتظار عدة أيام. وعن التأثير المحتمل للحادث على تعامل الحكومة التركية مع قضية الإرهاب، قال غل: «تركيا مصرة على إنهاء مشكلة الإرهاب نهائيا، وتستخدم جميع الطرق من أجل الوصول إلى هذه النتيجة»، مشيرا إلى أن تأثيرات حادث مقتل الناشطات ستُعرف عندما يتم الكشف عن جميع ملابساته.

وجدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تأكيده أن مقتل الناشطات الكرديات الثلاث في باريس يبدو نتيجة لخلاف داخلي. وذكر أردوغان بضرورة انتظار نتائج التحقيق، لكنه رأى أن العناصر الأولى ترجح فرضية ارتكبها شخص ما من الداخل، مشيرا إلى أن المبنى الذي قتلن فيه كان مزودا بنظام أمني يعمل بشيفرة سرية. وقال لصحافيين في الطائرة التي أقلته إلى أنقرة بعد جولة أفريقية إن «السيدات الثلاث فتحن الباب. ما كن سيفعلن ذلك لو أنهن لم يعرفن القاتل أو أنه كان يملك شيفرة» الدخول.

كما رأى أردوغان أن هذه الجرائم قد تكون من فعل بعض الأوساط أيضا التي لم يحددها، التي تريد «تخريب» المفاوضات الأخيرة بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني. وقال أردوغان آسفا: «في كل مرة تكون هناك مبادرة حسن نية، يحاولون عرقلتها».

وردا على سؤال حول طلب رئيس حزب السلام والديمقراطية (الكردي) التركي صلاح الدين دميرطاش، تغيير شروط سجن عبد الله أوجلان، لتصبح أكثر ملاءمة للقاءات التي يجريها حاليا مع عدد من نواب البرلمان، قال أردوغان إن بإمكان أوجلان أن يلتقي من يشاء من أقاربه، وأن يلتقي أي شخص آخر يحصل على إذن من وزارة العدل.

وشكك الكاتب التركي المعروف طه أوزجان بإمكانية تخلي «الكردستاني» عن السلاح، معتبرا أن هذا التنظيم فقد قائده وفشل في تحديث موقفه السياسي، على الرغم من مرور الزمن. وقال: «لقد حمل حزب العمال الكردستاني السلاح ليس لأنه اضطر، ولكن لأنه اختار أن يتبع استراتيجية غير حكيمة».

أما الكاتب محمد علي بيراند، فقد أشار إلى أن الأتراك صفقوا في البداية لعملية السلام مع «الكردستاني»، لكنهم ما لبثوا أن بدأوا التشكيك. وقال: «نتذكر كيف تم منع وقف إطلاق النار السابقة، وكيف تم تخريب مبادرات السلام الأخرى. الآن، هذا الشعب لا يريد أن يلدغ من جحر واحد مرتين». وأضاف: «إنهم يريدون أن يكون حذرا لأنه لا يمكن الوثوق بالطرف الآخر».

«الشرق الأوسط»



أربيل: شيرزاد شيخاني

عمت المظاهرات الشعبية عددا من المدن بإقليم كردستان العراق احتجاجا على اغتيال ثلاث ناشطات كرديات بفرنسا، وطالبت تلك المظاهرات السلطات الفرنسية إلى الإسراع بالكشف عن الجناة، وعدم إهمال هذا الملف كسابقاتها عندما اغتيل عدد آخر من الزعماء الكرد في أوروبا.

وكانت جريمة قتل الناشطات الثلاث (ساكينة جانسيز العضو المؤسس لحزب العمال الكردستاني، وفيدان دوغان ممثلة المؤتمر القومي الكردي في باريس، وليلى سولاميز الناشطة السياسية) اللاتي لقين حتفهن قتلا داخل شقتهن بمنطقة (Gare du Nord) قد أثارت ردود فعل عنيفة وسط الجاليات الكردية بأوروبا، وجماهير كردستان التي طالبت بإجراء تحقيقات سريعة للكشف عن الجناة، في وقت نقلت فيه وسائل الإعلام التركية عن الرئيس عبد الله غل دعوته إلى ضبط النفس وعدم إطلاق التهم جزافا، مشيرا في تصريحات صحافية إلى أن «تركيا مصرة على إجراء التحقيقات الجنائية عن ملابسات الجريمة، ولكن التحقيقات تحتاج إلى بعض الوقت، ولذلك يجب عدم استباق الأحداث وإطلاق التهم المسبقة». وحول تأثيرات هذا الحادث على سير المفاوضات التي بدأتها الحكومة التركية مع زعيم الحزب المعتقل عبد الله أوجلان لوضع حد للنزيف الدامي بتركيا قال الرئيس التركي «تركيا مصرة على إنهاء الإرهاب بشكل نهائي، وإنها ستسلك جميع الطرق التي تؤدي إلى تحقيق هذا الهدف».

من جانبه أدان الدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، الجريمة ووصفها بأنها «محاولة لضرب جهود السلام التي تبذل حاليا من أجل حل القضية الكردية بتركيا». وقال صالح في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع «فيس بوك» إن «هذه الجريمة المدانة تثير تساؤلا مشروعا حول الجهات التي ستستفيد من ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة، التي يراد منها ضرب جهود السلام والقضاء على الفرص المتحققة حاليا لإقرارها من خلال المفاوضات التي تجري بين حزب العمال الكردستاني وحزب السلام والديمقراطية وبين الحكومة التركية، فهذه الجريمة تظهر رغبة بعض الأطراف باغتيال فرص السلام أيضا». وأعرب صالح عن أمله بأن «تتمكن السلطات الفرنسية من كشف ملابسات الحادث، وألا تسمح لإطلاق التهم المسبقة وأن تتكلل الجهود المتعددة الأطراف التي تبذل حاليا داخل تركيا بالنجاح من أجل التوصل إلى اتفاق سلام وإنهاء الصراع الدامي بهذا البلد».

من جانبها أشارت آيسل توغلوك الرئيسة المشاركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي الذي يشاركها السياسي التركي المعروف أحمد تورك، إلى أن «قتل الناشطات الثلاث هو محاولة للقضاء على الجهود التي تبذل حاليا بين زعيم الحزب أوجلان والحكومة التركية لحل القضية الكردية بتركيا». وقالت توغلوك التي غادرت إلى فرنسا بتصريحات صحافية أدلت بها بمطار أتاتورك «على الحكومتين الفرنسية والتركية أن تبذلا جهودهما من أجل كشف الجناة، وخاصة الحكومة التركية التي ينبغي أن تشكل لجنة تحقيقية حول هذه الجريمة»، وأشارت السياسية الكردية إلى أن «هناك في تركيا قوى ما زالت تعمل في الخفاء، وتسعى إلى إبقاء تركيا ضعيفة وتعاني من مشكلاتها الداخلية». ودافعت توغلوك عن حزب العمال الكردستاني الذي اتهمه البعض بالضلوع في الحادث وقالت «(الكردستاني) لا يقتل أعضاءه، بل هناك من له مصلحة في قتل هؤلاء النسوة، وهم لا يريدون الخير لتركيا».

وكانت مدينة رانية الحدودية بإقليم كردستان قد شهدت مظاهرة شعبية حاشدة للتنديد بالجريمة، وطالب المتظاهرون بالإسراع بكشف ملابسات الحادث. وقالوا بأن على السلطات الفرنسية ألا تتكتم على الجناة كما جرى في الأعوام السابقة عندما اغتيل الزعيم الكردي الإيراني عبد الرحمن قاسملو وخليفته في رئاسة الحزب صادق شرفكندي في أوروبا.

الشرق الاوسط

السومرية نيوز/ بغداد
تظاهر المئات من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، السبت، تأييدا لرئيس الحكومة نوري المالكي، فيما طالبوا بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب.

وقال مراسل "السومرية نيوز"، إن مئات المواطنين وصلوا، اليوم، من محافظات واسط وبابل وكربلاء إلى بغداد وتظاهروا في ساحة التحرير وسط العاصمة، تأييدا لرئيس الحكومة نوري المالكي، وللمطالبة بعدم إلغاء قانوني المساءلة والعدالة والإرهاب.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين استنكروا تصريحات النائب عن العراقية احمد العلواني ونائب رئيس النظام السابق عزة الدوري، مشيرا إلى أنهم أكدوا أن مطالب تظاهرات الرمادي لا يمكن تحقيقها.

وأكد المراسل أن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها "لماذا خرست الالسن وأصوات أبطال الفضائيات تجاه تصريحات العلواني"، و"من يرفع أعلام البعث خائن وعميل"، لافتا إلى أن القوات الأمنية فرضت إجراءات مشدد حول مكان التظاهر وقطعت جميع الطرق المؤدية لها.

وكانت حركة الوفاق في محافظة بابل أكدت، اليوم السبت (12 كانون الثاني 2013)، أن إدارة المحافظة نقلت مئات المواطنين بسياراتها الخاصة إلى بغداد للتظاهر تأييدا للحكومة، فيما أشارت إلى امتلاكها وثائق بشأن دفع الطلبة والموظفين للتظاهر تأييدا للحكومة، اعتبرت الأمر أشبه بتصرفات "النظام السابق".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها أمس في النجف.

كشفت مصادر رفيعة المستوى قريبة من الحزبين الكرديين عن تحركات سياسية يقوم بها مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان بسب خلو منصب الرئيس العراقي جلال الطالباني منذ ثلاثة اسابيع لافتة إلى أن البارزاني يحاول أن يتصرف ضمن الاطر الدستورية التي تنص وبحسب المادة (75) "ثالثاً :ـ يحل نائب رئيس الجمهورية محل رئيس الجمهورية عند خلو منصبه لاي سببٍ كان، وعلى مجلس النواب انتخاب رئيس جديد، خلال مدةٍ لا تتجاوز ثلاثين يوماً من تأريخ الخلو."
اي ان البرلمان العراقي ملزم بانتخاب رئيس جديد خلال ثلاثين يوم ، والمنصب خلا منذ تاريخ 17/12/2012بسبب مرض الرئيس العراقي ونقله الى المانيا،وتبقى اسبوع واحد على المدة القانونية .
وزار مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان، ظهر امس الجمعة، السيدة هيرو إبراهيم أحمد يزوجة الرئيس العراقي في مدينة السليمانية،واجرى معها حوار وتباحث مطول تم طرح عدة خيارات للخروج من الازمة الحالية وتتمثل بترشيحها لرئاسة الجمهورية بدل من زوجها مام جلال كونها من المناضلين الاوائل في الاتحاد الوطني الكردستاني ومقبولة من الحزبين الكرديين بالاضافة الى انها تتمتع بدعم من حركة التغيير برئاسة نوشيروان مصطفى ،والهدف من ذلك هو سعي البارزاني الى التضييق على رئيس الوزراء نوري المالكي لاجل حرمانه من الفقرة الدستورية التي تمكنه من تقديم طلب لرئيس الجمهورية بحل الحكومة والبرلمان والدعوة لانتخابات جديدة ، والتي ممكن حصولها بوجود نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي .
واكدت المصادر ان الاعلان سيتم الاسبوع الحالي عن الرئيس الجديد تزامنا مع تقديم طلب لمجموعة من النواب باستجواب رئيس مجلس الوزراء ، وفي حال بدء عملية الاستجواب خلال اسبوع من تقديم الطلب يدخل رئيس مجلس الوزراء في المدة القانونية التي تمنعه من تقديم طلب حل البرلمان والحكومة لرئيس الجمهورية .

http://www.abunoass.net/ArticleShow.aspx?ID=320

كشفت مصادر بمجلس محافظة ديالى، أن منظمة خلق قامت بإعدام عدد من قياداتها وكوادرها ودفنهم في معسكر اشرف حيث مكان المنظمة ومن ثم ادعت إنها مقبرة جماعية.
وبحسب موقع "أشرف نيوز"، فإن معلومات حصل عليها مجلس محافظة ديالى تبين وجود مقبرة جماعية في معسكر اشرف.
من جهته، أوضح رئيس مجلس محافظة ديالى السيد طالب محمد حسن لموقع "أشرف نيوز" إن الجهات المعنية تأكدت إن الرفات الموجود داخل تلك المقبرة تعود لأشخاص ماتوا طبيعيين، وهناك اشخاص دفنوا داخل المعسكر بعد ان قامت منظمة مجاهدي خلق بإعدامهم جراء مواقفهم المعادية لها.
وكانت مصادر نيابية قد أكدت بمحافظة ديالى أن وجود رفات كورد داخل المقبرة المكتشفة في معسكر اشرف، لكن رئيس مجلس محافظة ديالى نفى الخبر وأكد إن الرفات المكتشفة تعود إلى أعضاء المنظمة نفسها ولا علاقة لها بأي مكون أخر

non14.net.

اكدت مجلة "إسرائيل" الشهرية المحكّمة، أن التظاهرات التي جرت في محافظات غربي العراق انطلقت من أُسس طائفية نتيجة لشعور أهالي تلك المحافظات بغياب الامتيازات عنهم، مشيرة إلى أن "الانتفاضة" التي تجري في سوريا ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد شجّعت بعض هؤلاء المتظاهرين للخروج إلى الشوارع ورفع علم "الرئيس صدام" بحسب ما قالت المجلّة.

إلا أن المجلة قللت من حجم هؤلاء الذين خرجوا نتيجة ممارسة التهميش ضدّهم، وركّزت بالمقابل على تخطيطات الجهات الإقليمية التي تسعى جاهدة لتحويل العراق إلى أقاليم صغيرة بغية إضعافه. وأكدت المجلّة، التي يشرف على إصدارها نخبة من الأكاديميين الإسرائيليين، أن كلاً من دول محور -الربيع العربي- "قطر وتركيا والسعودية"، دعمت المجموعات "السنية" المسلحة بعد إدانة طارق الهاشمي بتهم تتعلّق بالإرهاب، مبينة إن هذه المجاميع هي التي أججت شعور الكراهية تجاه حكومة بغداد، وهي التي أطلقت موجة التظاهرات ما دفع بعض الأهالي إلى مجاراتها.

وأوضحت أن الفترات المقبلة ستشهد تشكيلات عسكرية من قبل مجاميع مسلحة مشابهة للتنسيقيات التي تشكّلت في سوريا علامة على تأثر هذه المجموعات بالتجربة السورية مشيرة إن المجموعات التي أطلقت شرارة الاحتجاجات مختبئة الآن وهي تخطط للقيام بأعمال مسلّحة، مؤكدة أنها بدأت بتخزين الأسلحة والعتاد فضلا عن تجنيد وتهيئة مقاتلين.

وبحسب المجلة فإن هذه المجاميع بدأت تتحرّك عبر الأنهار من جنوب الثرثار إلى غربهِ وحتى أعالي نهر الفرات عبر زوارق سريعة، مشيرة إلى أنها تتنقل عبر أقضية سامراء والدور وحديثة.

ولا تنفي المجلّة أن تشهد الأيام المقبلة في العراق أعمال شغب واسعة، كما أنها نبّهت إلى حفر هذه المجموعات أنفاقا بين الأقضية يصل مداها إلى كيلو متر واحد لتهريب العتاد والأسلحة تحسباً لحلول "ساعة الصفر"، على حدِّ وصفها.

وذكرت المجلّة: إن "ساعة الصفر" لتحرّك هذه المجموعات ستكون على خط الطريق السريع الذي يربط بغداد بسوريا والأردن والذي يقطعه المتظاهرون باحتلالهم له، وتابعت بالقول: إن المخطط يقضي باستفزاز بعض عناصر الجيش الذين يحمون المتظاهرين لدفعهم إلى استعمال السلاح ما يعطي حجّة للمجموعات بإطلاق النار على الجيش الأمر الذي سيدفع إلى حدوث مواجهات حادّة بين الجانبين، وما يدفع المتظاهرين إلى الانسحاب وحلول المسلّحين بدلاً عنهم.

وخلّصت المجلة بالقول: إن العراق مقبل على حربٍ إذا ما لم تقم الحكومة العراقية بلملمة أطراف النزاع قبل تحرّكات المسلحين الذين قالت عنهم أنهم تسلّموا أموالاً طائلة من دول محور "الربيع العربي".

في المقابل اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الأربعاء، أن هناك من يريد حدوث اصطدام بين الشرطة والمتظاهرين، وفيما أكد حق الشعب في أن يتظاهر وأنه من مصلحة الحكومة أن يخرج الناس إلى الشوارع للتعبير عن حقوقهم، وأشار إلى أن العراق مستهدف ولا يراد له أن يستقر.

وقال المالكي خلال حضوره الاحتفالية المركزية بذكرى تأسيس الشرطة العراقية التي أقيمت في مبنى وزارة الداخلية امس :إن هناك من يريد حدوث اصطدام بين الشرطة والمتظاهرين حتى يقولوا لا توجد حريات ولا ديمقراطية بلا دستور، مبينا:ً هناك تظاهرات تشتم وتسيء وأخرى تطالب بحقوق مشيرا إن من حق الشعب أن يتظاهر ومن مصلحة الحكومة أن يخرج الناس إلى الشوارع للتعبير عن حقوقهم، مشدداً على أنه يجب ألا يعتقل عراقي بدون أمر قضائي ومن الجريمة أن يعتقل شخص بجريرة شخص آخر.

ولفت المالكي إلى أن القضية ليست كل من يخرج ويجمع ألف أو ألفين ويعطيهم 100 دولار لكل شخص من أموال وسخة جاءت من الخارج هو الذي يمثل إرادة الشارع العراقي، مضيفاً بالقول :لنستمع جيداً للشعب للعراقي من خلال الآليات والتشكيلات.

وتابع المالكي هناك مئات الآلاف من الشهداء جراء الفتنة الطائفية التي يجب أن نواجهها ونقف بوجهها، مؤكداً أن العراق مستهدف ولا يراد له أن يستقر وينبغي لوزارة الداخلية أن تأخذ كافة الاستعدادات لتحمل المسؤولية.

هذا ويرى مراقبون سياسيون ان التظاهرات الجارية في بعض المحافظات هدفها الرئيس الاخلال بأمن العراق وزعزعته للحيلولة دون اسقراره سيما انها مدعومة ومدفوعة الثمن من قبل دول السعودية وتركيا وقطر، اذ تسعى هذه الدول الى تقسيم العراق وفق اقاليم ثلاث، ويؤكد ذلك الصحف الغربيّة التي بدأت تشير إلى هذا الأمر بقوّة .

الى ذلك كشفت مصادر سياسية رفيعة المستوى وتقارير أمنية عن أن النائب أحمد العلواني قام خلال الايام الماضية بتوزيع السلاح على بعض الشباب، متعهداً لهم بأنهم سيكونون نواة الحزب الاسلامي. وأكدت المصادر أن العلواني أبلغ الشباب الذين جهزهم بالسلاح إستعدادهم لإستعراض عسكري من دون سلاح وإن السلاح سيخفى خلال ذلك الاستعراض. وأكدت مصادر أمنية أن الاستعراض تشرف عليه المخابرات التركية والقطرية.

الى ذلك استبعدت مصادر سياسية رفيعة انتهاء اعتصام اهالي الانبار في منظور زمني قصير، واوضحت ان سقف المطالب العالية التي تضمها قائمة المتظاهرين صيغت بطريقة تجبر الحكومة العراقية على رفضها.. المصادر نفسها اكدت ان الجانب الخفي في اعتصامات الانبار يدور حول ما اسمته البعد السوري لهذه الازمة .

الى ذلك كشفت مصادر سياسية وتقارير أمنية عن أن النائب أحمد العلواني قام خلال الايام الماضية بتوزيع السلاح بين بعض الاشخاص مؤكدة ان العلواني أبلغ هؤلاء الاشخاص واغلبهم صغار السن الذين جهزهم بالسلاح استعدادهم لإستعراض عسكري من دون سلاح وان السلاح سيخفى خلال ذلك الاستعراض، مشيرة الى ان الاستعراض تشرف عليه المخابرات السعودية و التركية والقطرية.

متابعات

non14.net

صورة ارشيفية للزعيم عبد الكريم القاسم مع مسعود البرزاني

تنشر وكالة نون الخبرية صورة ارشيفية تجمع الزعيم عبد الكريم قاسم والسيد مسعود البرزاني في نهاية خمسينات القرن الماضي

الموضوع في صور

 

شفق نيوز/ يغطى الغموض قضية اغتيال ثلاث ناشطات كورديات في باريس، ففيما يلمح البعض الى ان خلافات داخل حزب العمال الكوردستاني وراء عملية الاغتيال؛ يتهم البعض الاخر اطرافا تركية بالضلوع فيها.

وفي خضم احداث القضية تأتي الانباء من باريس وبالتحديد من السلطات الفرنسية، وبحسب معلومات تحصلت عليها "شفق نيوز"، توصلت السلطات الفرنسية الى خيوط اولية في تحقيقها بالقضية تشير الى ان حادثة الاغتيال "تحمل طابعا شخصيا".

وعثر على جثث الناشطات الثلاث في مركز الإعلام الكوردي في شارع لافاييت في الدائرة العاشرة في باريس وهن رئيسة المركز فيدان دوغان 28 عاما وليلى سويلميز 25 عاما وسكينة كانسيز 55 عاما وهي عضو مؤسس في حزب العمال الكوردستاني.

ويقول مصدر مقرب من اجراءات التحقيق لـ"شفق نيوز"، ان "السلطات الفرنسية توصلت الى معلومات تفيد بوجود عدد من الاشخاص يحملون عداوات شخصية باتجاه الناشطات".

وبحسب هذه المعلومات فان "التحقيق الاولي سيستمر بهذا الاتجاه الى ان يطرأ جديد يغير مجرى التحقيق".

ويضيف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه وهويته، ان "التحقيق سيطال جميع من يحمل عداوة باتجاه الناشطات الثلاث وتورط احدهم من عدمه سيحدده مجرى التحقيق النهائي".

الا ان عدداً من الناشطين الكورد يلمحون الى تورط أطراف في تركيا يعارضون مفاوضات السلام التي تجريها أنقرة مع زعيم الحزب المسجون في جزيرة ايمرالي، عبد الله أوجلان لتسوية القضية الكوردية.

ويصف المسؤول في اتحاد الجمعيات الكوردية ليون إيدارت الحادث في تصريح اطلعت عليه "شفق نيوز"، إن "النساء الثلاث كن وحدهن في المركز، الأربعاء الماضي، وقد تعذر الاتصال بهن هاتفيا فتوجه عدد من أصدقاء الضحايا إلى المركز بعد منتصف الليل ورأوا آثار دماء عند الباب فخلعوه ودخلوا، حيث عثروا على الجثث الثلاث والى جانبها ثلاث طلقات فارغة وقُتلت امرأتان برصاصة في العنق والثالثة تحمل آثار رصاص في البطن والجبين".

بيد ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يرجح ان تكون عملية الاغتيال ضمن "تصفية حسابات في داخل حزب العمال الكوردستاني، أو تخريباً من أطراف لا يريدون تسوية النزاع الكوردي".

ويقول أردوغان في تصريحات اطلعت عليها "شفق نيوز"، "يجب انتظار اتضاح ملابسات القضية وعدم التكهن"، مستدركا أن "ذلك قد يكون أيضاً عملاً تخريبياً من أطراف لا يرغبون في تسوية النزاع الكوردي".

المحلل السياسي سعيد المصطفى يشير في حديث لـ"شفق نيوز"، الى ان "هذه العملية جاءت في وقت حساس جدا ويحتمل العديد من التأويلات"، مستدركا ان "التحقيق سيكشف طبيعتها والجهات التي تقف خلفها في النهاية".

ويضيف ان "افضل شيء حاليا هو حث فرنسا على الاسراع بالتحقيق لأن كل يوم يمر ستظهر العديد من التأويلات".

وتفيد الشرطة الفرنسية بان "الناشطات الثلاث تركيات لكن السلطات التركية لم تؤكد ذلك".

ويعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مقتل الناشطات "فظيعاً"، مشيراً إلى أنه "يعرف إحداهن ودعا إلى انتظار نتيجة التحقيق".

وتجمع مئات الكورد أمام المبنى حيث المركز رافعين أعلاماً تحمل صورة أوجلان ولافتة كُتب عليها "سننتقم" كما هتفوا "كلنا حزب العمال الكوردستاني" و"الأتراك قتلة" و"هولاند متواطئ معهم".

القيادي في المؤتمر الوطني الكوردستاني رمزي كارتال يقول في تصريحات اطلعت عليها "شفق نيوز"، ان "هذه جريمة سياسية، بدأ أوجلان والحكومة التركية عملية سلام ويريد الأتراك حواراً"، مستدركا ان "ثمة أطرافاً يعارضون تسوية القضية الكوردية ويريدون تخريب عملية السلام".

احدى الناشطات الكورديات القتيلات وهي كانسيز مقربة جدا من اوجلان وقد سبق لها ان خضعت لتدريب عسكري في معسكر لحزب العمال الكوردستاني في سهل البقاع في لبنان بعدها اعتُقلت في تركيا وعُذبت، ثم توجهت إلى ألمانيا، بتعليمات من أوجلان، واعتقلتها الشرطة الألمانية العام 2007، ثم أطلقتها، فانتقلت إلى فرنسا.

ويقول ناطق باسم "الكوردستاني" في اقليم كوردستان في تصريحات اطلعت عليها "شفق نيوز"، أن "الحزب لن يعلن موقفاً من الجريمة، قبل إنهاء الشرطة الفرنسية تحقيقها".

ويقول المصدر الذي اطلع "شفق نيوز" على المعلومات الاولية التي حصلت عليها السلطات الفرنسية "لن تتوقف السلطات عن تحقيقاتها قبل ان تكشف الحقائق".

وفي هذه الاثناء تدين السلطات الرسمية في اقليم كوردستان عملية الاغتيال، فيما عدها رئاسة الاقليم "عملا ارهابيا"، طالبت الحكومة الاقليمية بعرض نتائج التحقيق بشكل عاجل.

خ و/ م م ص/ م ف

السبت, 12 كانون2/يناير 2013 13:06

اراس جباري - رسالة إلى مسئول

على هامش مقابلتي لأحد مسئولي الأحزاب

في كركوك كصحفي وعضو مجتمع مدني

شاكيا إليه إلغاء قطع سكنية منحت للكرد المرحلين وا لبيشمركة

المتضررين من لكوادر من زمن الكرد الصعب ايام النظام السابق وانأ منهم من

رسالة إلى مسئول

اراس جباري

السيد المسئول :- قد يكون هذا آخر موضوع ينشر لي في العزيزة جريدة النبأ الغراء قبل مغادرتي كردستان الى ارض الغربة بعد أيام قليلة وإنا احمل معي الكثير من الآلام والجراحات والشعور بعدم وفاء الآخرين لي ولجيلي

سيدي المسئول—ان الشعوب التي تحررت بنضالات ابنائها وتضحياتهم وصنعوا الملاحم في كل مراحل هذه الثورات السياسية وكفاحها المسلح هذه الأمم فخورة بالرعيل الأول من أبنائها ... هؤلاء النشامى الإبطال الذين صنعوا تأريخ هذه الأمم وأمجادها بالكفاح والدم

وبعد انتصار هذه الثورات والانتقال إلى مراحل البناء وجني ثمرة تضحياتها نرى إن العناصر المتبوئة للمراكز القيادية تتوجه باهتمامها إلى أولويات الأمور ومنها الإيفاء بالتزاماتها تجاه أبنائها البررة الذي ناضلوا وضحوا وخسروا الكثير ....وتأكيدا منها (إي القيادة) ويقينا منها لولا هؤلاء الصناديد لما كانوا في مواقع متقدمة في المركز والجاه .

نعم يا سيدي فلو قرأت اراشيف هذه الشعوب لتجد ما قدموه من انجازات لمقاتليها ومناضليها وفاء" منها لهم ففي لاوس وكمبوديا يتقاضى المتبوئ لأي موقع وظيفي مبلغا من المال لايمكن ان يزيد من راتب تقاعدي مقاتل ساهم في الثورة والكفاح المسلح إضافة إلى توفير كل مستلزمات الحياة والعيش الكريم له ولعائلته ,

في الولايات المتحدة الأمريكية منح الجندي والضابط والضابط الصف المقاتل في فيتنام والعراق والذين لهم امتيازات لايحصل عليها الموظف العادي كألأعفاء من الضرائب التي هي من المشاكل الحياتية العويصة للفرد الأمريكي وأي فرد من عائلة مقاتل ساهم في حرب فيتنام والعراق يستطيع شراء أية سيارة فاخرة بالتقسيط طويلة المدى يمتد إلى عشرون سنة دون ضريبة, إضافة الى الجمعيات والهيئات والنوادي الخاصة المخصصة لهم ولغوائلهم ويطلق عليهم تسمية شرف بهويات خاصة

سيدي المسئول...تطرقت إلى الأمور الأنفة الذكر فقط من اجل المقارنة بينهم وبين كرد كركوك والذين كان أكثرهم من جيل ثورتنا المجيدة ومن الرعيل الأول تم إلغاء القطع السكنية التي تم منحها لهم بعد سقوط النظام بعلم مجلس محافظة كركوك والذي كان أكثر أعضائها من الحزبين الرئيسيين في كركوك ولهذا فلا يمكن ان نقول أنها كانت أراضي متجاوزة عليها و إلا كان مجلس المحافظة يعترض على توزيعها ...ولكن السادة خرجوا علينا بتبرير أخر وهو إن هذه الأراضي التي الغي منحها’ تأخر بنائها من قبل الحائزين عليها وهل هذا يعني انه سيتم الاستيلاء على الأراضي المملوكة للمواطنين إذا تأخروا في بناء أراضيهم دون الالتفات إلى أسبابها كأن يكون الشخص الممنوحة له القطعة السكنية لايملك المال اللازم لبنائها ,,,وخصوصا إن أكثر الذين منحوا قطعا سكنية من الكرد كانوا في المنافي أو الهاربين من النظام السابق ويحتاجون الى فترة زمنية لإعادة تكوين وضعهم الاقتصادي

وأقولها صراحة ياسيدي المسئول إن حالة التعويض أو المنح في كركوك وكرميان يختلف عما هو عليه في إقليم كردستان ففي الإقليم تم تعويض المتضررين بشكل جيد وخصوصا البيشمركة والمتضررين من النظام السابق فحالة إخوتنا في كركوك وكرميان مهمشة مثل مدينتهم التي أصبحت ورقة سياسية بيد الأحزاب والكيانات السياسية رغم إن كركوك كان الخندق الأمامي للصراع للسلطات الدكتاتورية

السيد المسئول... قابلتك وقابلت غيرك من المسئولين باسم منظمة مجتمع مدني تابع لحقوق الإنسان أو كصحفي كان هؤلاء السادة يتصلون بي لكوني متضرر مثلهم ومن جيل الثورة الأول كانوا يتصلون بي لكي احفز منظمتي (مجتمع مدني تابع لحقوق الإنسان) بعد إن يئسوا من الشكوى للأحزاب التي أصبحت لا تتجاوب معهم حيث باتت هذه الأحزاب تتكلم عن مكونات أخرى في المدينة وقد تكون لأهداف سياسية او للكسب الحزبي على حساب المتضررين الكرد بسبب قمع النظام حيث قلت أنت يا سيدي المسئول عندما قابلتك:- انه لديكم مكونات أخرى في كركوك جديرون بالاهتمام ولكن يا سيدي لايمكن مقارنة المكونات التي ذكرته بأناس فقدوا كل شي على مذبح معاناة عبر نضال ومقارعة الدكتاتورية لسنين الكرد الصعبة في عهود الدكتاتورية السوداء .

ان هذه المكونات التي تتكلم عنها ياسيدي لم تتضرر او تشرد او تترحل او تعيش في المنافي والسجون ان هذه المكونات من موظفين وعمال ومن كل القوميات كانت منسقة أمورها مع الدولة وقد منحوا أراضي سكنية عن طريق دوائرهم او نقاباتهم او عن طريق بلدية كركوك لايمكن ان يقارنوا مع من لايمتلكون صريفة لإيواء غوائلهم... إنني كاتب هذه الحروف فصلت وشردت وترحلت وسكنت نصف سجون العراق لا املك غرفة لعائلتي ... ولعمري أنها ليست عدالة ووفاء لأناس خسروا الكثير من أجلك ياسيدي ومن اجل الكرد ومن اجل العقيدة والمبدأ اللتان اختفت معانيها في هذا الزمن الغريب

ومع ذلك وإنا أغادر كردستان أقول تحية لكل دم سقط من اجل كرامة وعز كردستان وتحية لكل صنديد بطل ناضل من اجل العقيدة والمبدأ وهذا كل ما يبقى لهؤلاء الصناديد كشرف لهم ولعوائلهم مقاابل كل مواقعكم وامتيازاتكم وما تملكونه

والى الأبد مع قيم ومبادئ الجبل النقية وجيل الثورة الأول

وداعا يا كردستان الحبيبة وداعا لوديانك وسهوبك و صخورك ففيها الذكريات والرفقة مع الذين صنعوا أسطورة ثورة كردستان

السبت, 12 كانون2/يناير 2013 13:04

اسقاط الجنسية عن الشيعة - وسمي المولى

مطالب الاخوة الاعداء في تظاهراتهم ( العفوية جدا، والبريئة جدا ،وغير الطائفية جدا جدا،وغير المسيسة وغير المدفوعة الثمن، والصافية النوايا والمقاصد والطالبة لرضا الله تعالى ورسوله والصحابة والتابعين) .. هذه المطالب بسيطة ومشروعة ومقدور عليها وبالامكان حلها خلال ساعة واحدة اوربما دقائق ،كل مافي الامر اصدار فرمان عثماني يتضمن اسقاط الجنسية العراقية عن الشيعة وتخييرهم بين البقاء في العراق عبيدامهانين مذلين يستخدمون في كنس الشوارع ونقل النفايات ويزجون في حروب الجيران عندما تقتضي الامور،والسماح لهم بمرجعية دينية تتمثل بالولي الاقدس مقتدى ونائبيه الصرخي وجواد الخالصي ،وبممثل واحد في الحكومة هو المفكر (غير المنافق ) حسن العلوي..تخييرهم بين هذا الحل المنصف حسب شرع الله وعلى سنة الخليفة معاوية بن ابي سفيان وبين المقابر الجماعية والثرامات البشرية ولاخيار ثالث لهم !.
ولما كان الحل بهذه السهولة فما الذي يدعو الى هذه القائمة العريضة الطويلة من المطالب التي يستغرق حلها وقتا طويلا وجهدا جهيدا؟!.
فاطلاق اكثر من 28000الف ارهابي ذباح يتطلب المئات من وسائط نقل مكيفة مريح لنقلهم حسب ما يطلبون ..معززين مكرمين.
واعادة الهاشمي والدايني والدليمي وحارث الضاري وابنه وهيئته وقادة حزب البعث يتطلب وقتا لتهيئة المكاتب الفخمة والقصور اللائقة والحمايات اللازمة والسيارات الفارهة .
ومنع الفضائيات من نقل آذان الشيعة وشعائرهم هو الآخر يحتاج الى اجراءات غلق هذه الفضائيات وتصفية كوادرها الامر الذي يثير حفيظة بعض الجهات في الاعلام الدولي .
كما ان تنفيذ باقي المطالب الثلاثة عشر يتطلب الكثير من الجهد والزمن .
عليه فان اسقاط الجنسية عن الشيعة افضل واسلم الحلول .

ستجدون فتوى مقتدائية مضبوطة تساندكم،وبرقيات جواد الخالصي والصرخي تؤيدكم ،وزغاريد مها الدوري تزفكم،وسفسطات حسن العلوي تبرر اجراءاتكم وتنظر لمشاريعكم .

ان جودة القوانين الداخلية للدولة أصبحت تقاس بمدي توافقها واتساقها مع القانون الدولي وعدم تعارضها معه،ان العديد من المفاهيم والمبادئ ذات الصلة الوثيقة بمبدأ السيادة أو المنبثقة عنه أساسًا، بحيث بدا أن بعضها قد تجاوزه الزمن إلى حد كبير وبعضها الآخر طرأت عليه مراجعة كبيرة سواء فى المضمون أو فى نطاق التطبيق. وللتدليل على مصداقية هذا الاستنتاج
اولاـ صدر قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة2005 في ظل ظروف معقده وبضغوط امريكيه على مجلس الرئاسه انذاك واعدت مسودة القانون بعجاله حيث اتيح للشخص المكلف باعداد المسوده خلال يومين لانجازها ولم يكن بمتناول يديه ايه قوانيين عربيه اومن دول متشابهة بظروفنا وعرض مسوده بسيطه حسب فهمه للواقع انذاك ولم يستانس براي المختصين بالمجال القانوني وكانت المحصلة قانون فيه كثير من الثغرات مثل دستورنا .
ثانياـ عام 2006 والسنوات التي تلتها ابلغت لجنة مكافحة الارهاب بمجلس الامن الدولي المبثقه من القرار 1373 الحكومة العراقية برؤيتها الاتيه:
تقييم أولي لرئيس لجنة مجلس الأمن لمكافحة الإرهاب حول تطبيق العراق للقرار 1373/2001 وقد ابلغ مجلس الأمن الدولي الحكومة العراقية بالإجراءات الواجب اتباعها بتقارير الحث من الأعوام 2006 و2007 و2008 و2009 و2010 و2011 و2012 ولم يتخذ العراق إجراءات واضحه بل اكتفت بتشكيل لجان بأروقة مظلمة تمانيه أعوام من الحث بدون جدوى وفي كل تقرير من السنوات السابقة تؤكد اللجنة الاممية بالعبارات التاليه:
(على العراق مراجعة قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2005 وإنشاء آلية لمكافحة الإرهاب بصورة جدية في القانون المحلي باعادة النظر في القانون لتخليصه من الضبابية, واقتراح أحكام مضبوطة وتعريفات دقيقة للأفعال الإرهابية كي لا تنزلق مستقبلا في محاكمات سياسية وحسب تقييم أولي لهذا القانون هناك أحكام فضفاضة لا سيما في الماده الرابعه تتيح تأويلات واسعة, ومن شأنها أن تهدد الحريات العامة إلى أنّ "القانون وقعت صياغته بطريقة تسمح بمحاكمة كل شخص يخالف النظام)
وأدناه خلاصه لمتطلبات تطبيق القرارحول قانون الارهاب العراقي
1ـ هناك ضرورة بمراجعة قانون مكافحة الإرهاب 13 لسنة 2005 وجعله بما يتوائم مع المواثيق الدولية لاسيما هناك (مشاريع استرشاديه لمسودات قوانيين للارهاب اقترحتها الامم المتحده لكافة الدول) اوالمشاريع المقترحه من الجامعه العربيه وهي استرشاديه وليست الزاميه ومؤامتها مع القوانين الوطنيه.
2ـ تشجيع العراق على أن يصبح عضو ( انضمام ) في الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات الخاصة بالإرهاب التي لم ينضم إليها لحد الآن.
أ . الاتفاقية الدولية ضد احتجاز الرهائن لسنة 1979 ب . اتفاقية الحماية الجسدية من المعدات النووية لسنة 1980 ج . اتفاقية قمع الأفعال الغير مشروع ضد سلامة النقل البحري لسنة 1988 . د . برتوكول قمع الأفعال الغير مشروع ضد الأرصفة الثابتة في الجرف القاري لسنة 1988 هـ . اتفاقية علامات المتفجرات البلاستيكية والكشف عنها لسنة 1991 و . الاتفاقية الدولية لقمع التفجيرات الإرهابية لسنة 1997 ز . الاتفاقية الدولية لقمع تمويل الإرهاب لسنة 1999 ح . الاتفاقية الدولية لقمع أفعال الإرهاب النووي لسنة 2005 ط . تعديل اتفاقية الحماية الجسدية من المعدات النووية لسنة 2005 ي . بروتوكول عام 2005 الملحق باتفاقية قمع الأفعال الغير مشروعة ضد سلامة النقل البحري ك . بروتوكول 2005 الملحق ببروتوكول قمع الأفعال الغير مشروعة ضد سلامة الأرصفة الثابتة في الجرف القاري لسنة 1988
3ـ على العراق توحيد الجهد ألاستخباري لمكافحة الإرهاب واصدار تشريعات لبناء جهاز استخباري فعال.
هناك ضرورة أن تكون إجراءات عاجلة لتنفيذ التزامات جمهورية العراق اتجاه الأمم المتحدة لإشعار اللجنة الدائمة في مجلس الأمن الدولي قبل يوم 26/11/ من كل سنه لم يرسل اليهم خلال السنوات الثماني سوى ثلاثه تقارير وبامكان القارى الاطلاع عليها بموقع اللجنه وهو لايليق ببلد كالعراق .
أجازت الأمم المتحدة قرارا بشأن تشكيل لجنة خاصة بمكافحة الإرهاب لتعزيز قدرات الدول الأعضاء بها على الوقاية من الأعمال الإرهابية داخلها وخارجها، وخلال السنوات العشر الماضية قدمت هذه اللجنة مساهمات كبيرة في تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب ولعبت دورا مهما بدول العالم.
الاجراءات الحكومية والبرلمانيه طيلة ثماني سنوان .
سنعرض المنفذ خلال ثماني الماضية وسنلاحظ الأداء الحكومي ومستوى أداءه وتهربه من اداء التزاماته الدوليه، ابتداء من أعداد مسوده مشروع قانون لمكافحه الإرهاب الجديد
في عام 2011 أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن مجلس الوزراء قرر في جلسته (56) الاعتيادية المنعقدة يوم الثلاثاء الموافق 27 كانون الأول 2011، الموافقة على مشروع قانون مكافحة الإرهاب، المُدقق من قبل مجلس شورى الدولة وإحالته الى مجلس النواب إستناداً الى أحكام المادتين (61/البند أولاً و80/البند ثانياً) من الدستور.
وأوضح الدباغ أن اللجنة المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم (97) لسنة 2008 تولت وضع مسودة مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب تنفيذاً لمتطلبات قرار مجلس الأمن الدولي رقم (1373) لسنة 2001 وتم مناقشة هذه المسودة من قبل مجلس شورى الدولة وحاليا بلجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب.، يتضح من خلال تصريح الدباغ
1ـ ان أربعة سنوات مابين إعداد مسوده القانون لغاية عرضه على مجلس النواب.
2ـ لم ينشى العراق جهاز استخباري فعال ولم تقدم حتى القوانيين المتعلقة بها.
3ـ منظومة من الاتفاقيات الدولية والبرتوكولات الخاصة بالإرهاب والبالغ عددها ( 11 ) ولم ينظم العراق إليها والمتعلقة بزيادة قدرته في توثيق التعاون والتنسيق داخل مؤسسات الأمم المتحدة وفي ما بين الهيئات الإقليمية، لم ينظم العراق الى الاتفاقيات المنوه عنها آنفا سوى خمسه منها.
لما تقدم يتضح ان الاداء الحكومي الفاشل وادوات العمل المتخلفه لاتتناسب ايقاعات العمل المطلوب تنفيذها دوليا واستجابه تفاعليه لبناء الدوله حيث مضى ثماني سنوات ولم تنجز مسوده القانون اعلاه وهوذات صله بالعداله وحقوق الانسان واهتمت الحكومه ومجلس النواب بامور ليست ذو اهميه وصراعات شخصية تافهه (وعنتريات حكوميه وبرلمانيه)،هناك مسووليه اخلاقيه امام الامانه العامه لمجلس الوزراء وزارتي الخارجيه والداخليه للتعجيل باحتواء ماذكر انفا،لكون بعض من السياسيين والبرلمانيين العراقيين منشغلين بصراعات تافهه وغير ابهين لما ننبههم على المسارات الصحيحه( للعمل وليس للجدل) وبرز موشر من خلال تصريحاتهم الاخيره بعدم توفر اي فكره لديهم عن الموضوع انف الذكر.
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عمان

 

 

فَراشةٌ سَمْرَاءُ

لاعبتها رياحُ القدرِ

ورمتها على ثَغْرِ روحي

فرفرفرتْ في حدائقِها

واستنشقتْ شذى العطرِ.

فَراشةٌ سَمْرَاءُ

داعبتْ قلبي الجريحَ

من نوائبِ الدهرِ

حطتْ في احضانهِ

وارتشفتْ كؤوسَ السحرِ.

فَراشةٌ سَمْرَاءُ

في عينيِها بحرٌ هائجٌ

تنامُ على شوطئهِ حواءُ البشرِ.

فَراشةٌ تُشرقُ الشمسُ في جسدِها

وينامُ على صدرِها القمرُ.

فَراشةٌ جعلتني اسكنُ ظلَها

احرسُ نجومَ عينيِها

في ليالي السهرِ.

فَراشةٌ تمنحنُي قبلاتٍ

الذُّ من العسلِ

واجملَ من ضوءِ القمرِ.

فَراشةٌ اصبحتْ كلُ يومٍ

تلهو بقلبي

كما تلهو الريحُ بالشجرِ.

*****

بلغراد صربيا

08 .01.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

السبت, 12 كانون2/يناير 2013 12:56

أثير الشرع- العراق ..يحتضر !! بفعل فاعل

للاسف ..! انتقل بعض السياسيين من سياسه تصفير الازمات الى سياسة تفقيس الازمات !!ولم يعد ذلك خافيا على الجمهورالعراقي, ان التصعيد الاخير الذي حصل بعد ان تم القاء القبض على حماية وزير المالية السيد رافع العيساوي قد يكون تصعيدا ليس بوقته لأن هذا التصعيد او هذا النهج جعل من الشارع العراقي يغضب بفعل تواصل التهميش والعناد المستمر من جميع الاطراف على عدم الحوار واستخدام لغة التهديد والوعيد والتي اعطت للمتصيدين بالماء العكر فرصة تأجيج الشارع واثارة النعرات الطائفية التي للاسف مكبوته في نفوس المتضررين والمتشددين من الفتره المظلمه عام 2006 والتي كانت صفحة سوداء راح ضحيتها الاف الابرياء ..ينتهج بعض السياسيين للاسف ان ازمه اليوم مختلفه عن كل الازمات التي مرت .ونلاحظ ان السنه في العراق قد وجدوا ان هذه الازمة تحقق لهم وجودهم الذي فقدوه عام 2003,ان ما يفتقر اليه بعض السياسيون العراقيون (السياسه)! عندما ننعت احدى الشخصيات بالسياسي فيعني ذلك انه محاور بارع ويكسب الخصم لا يجعل منه ندا !! فأين انتم من السياسة سادتي الاجلاء ؟! احترم وجهه نظر بعض القادة ممن اعلنوا عن مواقفهم مرارا امثال (السيد عمار الحكيم) بأنه يدعوا الى التهدئة والحوار وتصفير الازمات وحلحلتها وايضا اعلن عمار الحكيم انه يؤيد ويدعم المطالب المشروعة للمتظاهرين .بصراحة اجد سياسة عمار الحكيم وقيادتة لتياره (تيار شهيد المحراب) انموذج للسياسي الناجح الذي يطمح للاستقرار السياسي والشعبي عكس البعض يحاولون اثارة المشاكل لكي ينفردوا بالسلطة واخشى ان يفوتهم ان العراق متعدد الاعراق ومتعدد الأديان منذ الاف السنين وليس من السهل انتهاج سياسه التهميش والاقصاء لاي جهه كانت وعلى الحكومة ان تكون رشيدة مع الجميع لكي تستمر عجلة التقدم لا ان نجعل بلادنا تحتضر بدون ان نشعر وعسانا ان نشعر لكن قبل فوات الاوان لابعده !!,

من مستجدات الامور ان التوجهات التي تقلق القاصي والداني في المنطقه محاوله بعض الدول لاعاده الحكم الاموي والحكم العباسي !! وبمساعدتنا !! ان التظاهرات الاخيره في بعض المحافظات العراقية تشير الى تطورات جد خطيرة تهدد بالانقسام والتوجه من الفيدراليه الى الكونفدراليه مما يجعل العراق دويلات واقاليم اذن علينا ان نتحاور واللجوء الى التنازلات التي من شأنها الحفاظ على وحدة الشعب العراقي وكرامة الشعب العراقي التي يهددها للاسف سياسه البعض الغير محسوبة بدقه وتروي والتي ان بقت اي هذه السياسه فستقصم ظهر بلادنا (لا سمح الله ), اخير وليس اخر ادعوا الى الحوار والتفاهم وارجوكم ايها الساسه المحترمون احفظوا العراق فأنه امانه في اعناقكم

على مدى عشرة اشهر وبمتابعة دقيقة لواقع الاقليات في العراق، ضمن مشروع نفذ من قبل منظمة ( CDO – السليمانية ) و منظمة المسلة - اربيل وبدعم من ( NPA ) النرويجية في 2012 اسفرت عن مجموعة كبيرة من الامور التي تخص واقع الاقليات في البلاد وما يعانون منه من مشاكل وما يواجهونه من تحديات كثيرة تبقيهم في سرب النسيان ، ومعرضين للكثير من الاهمال ابرزها تشكيل مجلس يمثلهم في البلاد يكون بمثابة الجسر الذي يقوي روابطهم مع الاخرين.

الواقع الحقيقي للاقليات في العراق لايمكن تغطيته بتقرير، او بمتابعة لعشرة اشهر، انه واقع مرير، وما تنقله وسائل الاعلام على لسان الكثير من ممثليهم او ممثلي السلطة الذين اغبلهم لايعرفون من واقع الاقليات سوى اسم الاقلية، وطبعا لايعرفون كل الاقليات الدينية خاصة في البلاد ولايعرفون اي شيء عن المواثيق الدولية والاتفاقيات و القوانين التي تخص حقوق الاقليات، ولايمتلكون المعلومات الدقيقة عنهم سواءا عن اماكن تواجدهم او اعدادهم او طبائعهم ولاحتى عن اي شيء يسمى حقوق الغير المختلف، و يتبجحون في التصريحات بأن ((حالهم جيد وهم بخير وما محتاجين سوى الى السفر والسهر براحة البال)).

ليس هذا فقط بل ان الكثير من الامور الاخرى التي لها صلة بحقوق الاقليات لاتزال غائبة في البلاد، سواءا تلك التي تتعلق بالتشريعات، او التي لها علاقة بالحقوق ، او الخاصة بالمشاركة السياسية، او الانتخابات، او تلك الحقوق التي تستند الى المواثيق الدولية التي اقرتها الامم المتحدة، وغيرها التي تتعلق بالتعددية والتنوع .

هذه الامور وغيرها الكثير جاءت في التقرير الذي جاء تحت عنوان ( الاقليات في العراق ؛ البحث عن العدالة والمساواة والخوف من المستقبل 2012 ) وطبع باللغات الثلاث ( العربية، الكوردية والانكليزية) ورغم ان التقرير لم يكن يختص فقط بالاقليات الدينية، ألا انه كان الاكثر تغطية لواقع الاقليات الدينية، وحمل الكثير من التوصيات التي تخص تحسين واقعهم في البلاد وقدم الكثير من الرؤى والافكار التي جاءت على لسان ممثليهم، او وفق ما يقره الدستور العراقي ايضا، الى جانب ما اسفر عنه المتابعة الميدانية، التي حملت الكثير من الهموم،،،، وكوني اشرفت وجمعت المادة الاكبر للتقرير و التقيت بأكثر الممثلين واغلبهم وخاصة للاقليات الدينية، قرأت في تصريحاتهم واجاباتهم على الاسلئة والنقاشات التي دارت بيننا الكثير من الامور التي يصعب ان تقر في مقالة قصيرة كهذه ،،،، تلمست الخوف من المستقبل حقا لديهم و بحثهم ومناشدتهم لتحقيق العدالة، و تعرفت على الهموم الكثيرة التي يحملونها وفي الكثير من الاحيان لايستطيعون الاقرار بها والتصريح عنها،،، ليس خوفا فقط بل أن البعض منهم كان يقول ان الحديث عنها لايفيد الامر شيئا، ولايضيف اليه اي شيء، بل يجعل منه سببا في زيادة مأسيهم و استهدافهم وهروبهم ورحيلهم من البلاد مرغمين.

التقرير الذي لم ينل حظه الكافي من التغطية الاعلامية، او تسليط الاضواء عليه او تحليله، او الاستفادة منه من قبل السلطات، التي لاتهتم بهكذا امور لأنها (ستصيبهم بالصداع و الام الظهر والفقرات، و ألتواء الرقبة) ،،، لأننا كنشطاء مجتمع مدني نتفهم خوفهم من اثارة هكذا مواضيع ، اولا لانهم غير ضليعين وثانيا لأن هذا سيبرز فشلهم في ادارة هذا الملف المهم ، الذي يعتبر معيارا كبيرا لتحقيق الديمقراطية والعدالة في البلاد ،،،،، وعن اية عدالة نتحدث اذا لم يكن هناك عدالة فيما يخص حقوق الاقليات اذا ؟؟، وعن اية ديمقراطية نتحدث اذا كان لايزال التعامل مع الاقليات يتم كمواطنين درجة منسية؟، وحقوقهم الانتخابية ليست عادلة كمثال واحد لا اكثر، او اذا كانت هناك لاتزال قوانين وقرارات تطبق في البلاد تلحق الضرر الكبير بالاقليات الدينية واتباعها !؟.

وفقا لهذه الرى في اعلاه كان التقرير مليئا بالكثير من الحقائق والوقائع، كما انه قدم مجموعة كبيرة من التوصيات، ولكن التوصية الابرز التي أرى انه يجب العمل من اجلها لتحقيقها هو انشاء ( المجلس الاعلى للاقليات في البلاد ) يكون مستقلا كهيئة او مفوضية يتم تمويله من ميزانية الدولة ويتمثل فيه شخص من كل اقلية دينية في البلاد التي تم الاقرار بوجودها في الدستور و الاخرى الموجودة ايضا ولم تقر ( المسيحيين، الايزيدين، الصابئة، البهائية والكاكائية ).

هذا المجلس سيكون نقلة نوعية تحدد مهامه و واجباته وفق قانون البلاد، و يكون بمثابة هيئة استشارية او حلقة وصل تراقب تطبيق القوانين والقرارت، وتعديلها و اقرار قوانين تخص الاقليات الدينية، تقدم مشاريع للسلطات المعنية، تقدم المقترحات للحكومة، وتراقب تنفيذها وتقدم التقارير الدورية عن واقع الاقليات للحكومة والبرلمان والمنظمات الدولية والمؤسسات المعنية في البلاد، ويقدم الاحصاءات والتسميات الصحيحة و المعلومات الدقيقة عنهم،،،، تشكيل مجلس اعلى للاقليات سيحل الكثير من المشاكل، ويقلل دوخة الرأس للسادة المسؤولين الذين يتهربون من الحديث صراحة عن واقعهم في البلاد، وسيكون هيئة لها مكانتها اذا ما تم منحه الميزانية الجيدة وفسح المجال له كي يمارس سلطاته و يستمع الى نصائحه و تطبق المؤسسات التنفيذية التوصيات التي يقدمها وليس تخفيها وتتهرب منها كما هو الحال الان.

هذا الامر ليس بجديد لانه كان هناك في ثلاثينات القرن الماضي دعوات لتشكيل لجنة تقوم بهذه المهمة وكانت بحسب علمي واحدة من النقاط التي شكلت تحديا لدخول العراق لعصبة الامم، وفقا للجهود التي كان يبذلها هرمز رسام في هذا المجال،،، وهو ما يعني ان هناك بنية اساس للموضوع وليس بجديد وسيكون نقلة نوعية في مسار الديمقراطية وتنمية المجتمع و تقوية ثقافة المواطنة.

مجلس اعلى للاقليات في البلاد مهمة كبيرة سيعطي دفعة كبيرة لعجلة الديمقراطية في البلاد وسيساهم في شعور الاقليات بأنهم في بلد يحترمهم وتقر قوانين من اجل مصلحتهم، ، ، أوليس الكل يقولون انهم ابناء البلاد الاصلاء ،،، اذا ما الضير في تشكل هذا المجلس ؟؟

*باحث في مجل النزاعات وبناء السلام وناشط في حقوق الاقليات

ليس بالغريب على أبناء شعبنا الكوردي مثل هذه الجرائم التي يرتكبها أعدء القضية الكوردية بحق المناضلين والنشطاء الكورد ففي الأمس قاموا بتنفيذ جريمة نكراء بحق ثلاث مناضلات كورد مظهرين وحشيتهم مرة أخرى والهدف هو ترهيب وترويع المناضلين الكورد كي يجردوهم بالمطالبة حتى ولو بحقوقهم القومية المشروعة ..

إننا في حركة الشعب الكوردستاني ندين بشدة هذه الجريمة البشعة التي طالت المناضلات الكورد في باريس كل من سكينة جان سيز القيادية في حزب العمال الكردستاني و فيدان دوغان و ليلى سويلمز

وفي الوقت نفسه نطالب الجهات القضائية الرسمية الفرنسية بالقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزائهم العادل على الجريمة النكراء التي اقترفوها بأياديهم الاثمة .

المجد والخلود لشهداء كوردستان

الخزي والعار لأعداء قضية شعبنا الكوردي

11 / 1 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا (T.G.K )

ظافر العاني :انا اضع صورة اردوغان في بيتي

برر السياسي العراقي والنائب السابق ظافر العاني رفع صور اردوغان بالتظاهرات التي خرجت بالانبار واصفا بانه امر طبيعي وانه شخصيا يضع صورته في بيته .
وقال العاني خلال لقاء تلفزيوني على قناة الحرة مساء الجمعة ان"رفع صورة اردوغان بتظاهرات الانبار لاتعني وجود دعم تركي للمتظاهرين وهو امر طبيعي موضحا انه شخصيا يضع صورته في بيته .
واضاف ان المتظاهرين في المحافظات الثلاث لايريدون اسقاط النظام الحالي بل يريدون اصلاحه "
وتشهد محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل وديالى تظاهرات تطالب باطلاق سراح معتقلين ومعتقلات بالسجون اضافة الى الغاء المادة اربعة ارهاب ".
وكان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء قد قال خلال خطبته اليوم الجمعة 11/1/2013 ان جميع الكتل السياسية والسلطات التنفيذية والتشريعية مسؤولة مسؤولية شرعية ووطنية للخروج من هذه الازمات التي اشتدت في الفترة الاخيرة فان المسؤولية في العراق مسؤولية تضامنية تقع على عاتق جميع الشركاء في العملية السياسية.ولا يصح ان يرمي كل طرف كرة المسؤولية في ملعب الطرف الاخر.
وكالة نون خاص

السبت, 12 كانون2/يناير 2013 00:27

صوتُ عصفور - محمد اوسكي



صوتُ عصفورْ
في صباحي الرمادي
أوقد نورْ
وأنا .. كشعبي
في غربتي مقهورْ
حزينٌ ومقهورْ
ورغم المسافاتِ
مد لي جسورْ
صوتُ عصفورْ
إلى قامشلو
إلى أبي
وأمي
وأخوتي
إلى تلك القبورْ
مد لي جسورْ

لا شك أن جريمة الإغتيال والتصفية الوحشية التي ارتكبتها أيادي الغدر والهمجية المحرضة الصفراء ضد ثلاثة ناشطات كوردستانیات نهار التاسع من شهر كانون الثاني 2013، في إحدی مراكز الإعلام الكوردستاني في قلب العاصمة الفرنسية باريس شأنها شأن سائر الجرائم التي تقام منذ عقود بحق الشعب الكوردستاني و رموزه السياسية نابعة من عقليات فاشية إصطفائية دغمائية ثبوتية لاإنسانية تؤمن بعمائها الإيديولوجي بالتطهير العرقي و الإستئصال الإرهابي.

هذه الجريمة ارتكبتها أطراف تسعى لعرقلة مرحلة الحل الراهنة، مرحلة المفاوضات المباشرة بين الحكومة التركية و حزب العمال الكوردستاني و الحوار من أجل الحل السلمي لقضية أكبر شعب يناضل بوسائله الدفاعية ويسعی إلی تحديث الدول التي تمارس العنف ضده لعصرنة قوانينها و تحويلها من دول تحكمها الأجهزة العسكرية والأمنية الی دول تحكمها القانون وتسود فيها الديمقراطية والتعددية، و ذلك من أجل إرجاع حقوقه الأساسية في العيش علی هذه البسيطة.

إن التصفية الدموية التي تعرضت لها كل من ليلی سويلميز، فيدان دوغان و ساكينه جانسيز لا تقلل من عزيمة الكفاح التحرري السلمي و ثبات الشعب الكوردستاني المؤمن بمستقبله المشرق و حريته و إستقلاله بعد هذه المحنة الخطيرة، بل تجلب معها صفحة و شعلة جديدة من النضال التحرري الدؤوب والمشروع.

ساكينه جانسيز (55 عاماً)، كانت ضمن مجموعة صغيرة من الناشطين الكوردستانيين، الذين أسسوا "الحزب العمال الكوردستاني". تعرضت هذه المناضلة في الثمانينات من القرن الماضي للتعذيب في سجون دياربكر (آمد) بتهمة ميولها "الإنفصالية". إستردت حريتها عام 1991 و توجهت أواخر عام 1992 بتعليمات من رئيس حزبها الی المانيا بهدف تنظيم أنشطة حزب العمال الكوردستاني هناك.

وبمرور الزمن اصبحت ساكينه كادراً مهماً لحزبها في أوروبا، خصوصا لقربها من القائد العسكري الأساسي لحزب العمال الكردستاني مراد "قره ايلان" الذي كان متمركزاً مع نحو الفي مقاتل كوردستاني في جبال قنديل. والأخير أصبح رمزاً لـ"حزب العمال الكوردستاني" تم إعتقال مؤسس الحزب عبد الله اوجلان عام 1999 المتواجد ولحد الآن في سجن جزيرة إيمرالي، شمال شرق تركيا.

التعامل مع القضية الكوردستانية بلغة التهديد والوعيد للتخلي عن الحقوق المشروعة في تقرير المصير و الإنصياع الی أوامر الشوفينيين رسالة تحمل في طياتها ثقافة التحجر و العدوانية و الإستبدادية، لايمكن أن يقبلها شعب يعيش في عصر كوكبي من سماته الإعتماد المتبادل و التأثير المتبادل.

القتلة هم من صنيعة العقلية العنصرية المقيتة التي عشعشت لعقود في الذاكرة التركية بسبب فرض أيديولوجيات عمياء و ممارسات تعصب فاشية رفضت وجود الكورد علی أرض أجدادها و لم تكن مستعدة لمجابهة ظاهرة نشوء حزب العمال الكوردستاني و فاعليتها بعقلية التعددية الفكرية والثقافية أو بإستخدام لغة وسيطة و هوية مفتوحة و هجينة، تؤمن بالحرية في الإعتقاد والتعبير و الإختلاف.

و ليعلم أصحاب العقل الإمبراطوري بأن زمنهم قد ولی في عصرنا هذا، عصر الإنسان الرقمي والعمل الإفتراضي والفاعل الميديائي و لابد الإعتراف بكامل حقوق شعب كوردستان السياسية و الإقتصادية والثقافية و فك الوصاية علی القيم والحقوق والحريات.

نحن نرفض العنف والإرهاب أياً كان مصدره و ندين و نفضح تلك الممارسات اللاإنسانية. وعلی الجهات التي تؤمن بالحل السلمي للقضية الكوردستانية نزع الألغام التي تفجر مشاريع التقريب والحوار والتوحيد والإهتمام ببناء المعادلات و خلق الصيغ الحضارية التي تتيح للمجتمع التركي والكوردستاني التعايش والتواصل أو التعارف والتبادل، بعقلية الشراكة والوساطة و بصورة مدنية تداولية.

وختاماً: نقول لديناصورات الفكر العنصري الشوفيني، التي تفبرك الأوهام الخادعة أو الأحلام المستحيلة علی حساب الشعب الكوردستاني لإنتاج مزيد من الكوارث، بأن حصيلة أعمالهم الإرهابية الهمجية هي مضاعفة الأزمة والورقة الأخيرة بأيديهم، التي هي في طريقها الی الإحتراق.

المدى برس/ السليمانية

اعرب نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير، ابرز الأحزاب المعارضة بكردستان العراق، اليوم الجمعة، أن قوى المعارضة بالاقليم تؤيد مطالب المتظاهرين "في أي مكان بالعراق"، على الرغم من الاختلاف القومي، مؤكدا ضرورة حل مشاكل البلاد عبر الدستور، في حين طالبت قوى المعارضة مجتمعة بإجراء "إصلاحات" في الإقليم.

وقال مصطفى في مؤتمر صحافي مشترك عقب اجتماع عقده مع قادة قوى المعارضة الكردية بمدينة السليمانية، وحضرته (المدى برس)، "الاجتماع كان ناجحا وتحدثنا حول موضوعات منها المشاكل التي تواجه العراق"، مضيفا "نرى ان الاحتكام الى الدستور وتنفيذه كفيل بعلاج المشاكل والصراعات".

وحول التظاهرات التي تشهدها مناطق عراقية مختلفة، أكد مصطفى بالقول "نحن نؤيد أي مطالب قانونية ودستورية من أي مجموعة من المواطنين ومن أي مكان في العراق"، وتابع باقول "على الرغم من اختلافنا القومي والديني والمذهبي معهم نحن نتضامن مع تلك المطالب".

وعقد اجتماع قوى المعارضة باشراف كل من نوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير، والامين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني محمد فرج، وامير الجماعة الاسلامية علي بابير، وجرى في المقر الرئيس لحركة التغيير بتلة برانان بمدينة السليمانية.

وطالب مصطفى في حديثه بالمؤتمر بـ"اجراء الانتخابات في موعدها، وبشكل نزيه".

وعلى صعيد الوضع في اقليم كردستان، أكد مصطفى أن "الوضع في اقليم كردستان بحاجة الى الاصلاحات.. وقوى المعارضة طرحت مشروعا للاصلاحات"، مطالبا سلطات الاقليم بـ"سماع صوت المعارضة لأن مطالبها مشروعة وهي مطالب لمواطني كردستان".

واشترط مصطفى على السلطة في الإقليم للدخول في حوار معها "البدء بالإصلاحات وتهيئة الأرضية المناسبة لها"، مضيفا أن "المعارضة تريد إعادة مشروع الدستور الى البرلمان وأن يكون نظام الحكم في الإقليم برلمانيا".

من جهته، قال الامين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني محمد فرج في المؤتمر"نريد ان تجرى الانتخابات في موعدها ولو تأخرت سوف يكون لنا حديث ونحتكم الى القانون".

واضاف فرج وبشان الوضع العراقي "نريد للعراق ان يدار بنظام ديمقراطي وان اختل سيربك الاوضاع كما يحدث الان، نحن بحاجة الى حوار جدي لمعالجة الاوضاع اما ان يراجع المالكي سياساته واصلاح الاوضاع واما ان تقوم كتلته بتغييره".

فيما قال أمير الجماعة الاسلامية الكوردستانية علي بابير إن "قوى المعارضة الكردية تجتمع حول مجموعة من المشتركات، لكن هذا لا يمنع احد الاطراف من عقد اجتماعات ولقاءات ثنائية مع أحزاب أخرى".

السومرية نيوز/ السليمانية
أعتبر الحزبان الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني، الجمعة، ان استمرار الحكم في العراق بهذا الحال أمر غير مقبول، وأكدا اتفاقهما على تعديل طريقته، فيما ابديا دعمهما لمطالب المتظاهرين الدستورية.

وقال بيان مشترك صدر، مساء اليوم، عن مكتبي الحزبين عقب اجتماعهما في السليمانية بحضور رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "استمرار الحكم في العراق بهذا الحال غير مقبول"، مؤكدا أن "الطرفين اتفقا على تعديل طريقة الحكم".

وأضاف البيان أن "الطرفين أكدا وقوفهما مع مطالب المتظاهرين الدستورية، والاتفاق على تطبيق المادة 140 من الدستور، وعدم تركها معلقة".

يشار الى أن الاجتماع الذي جمع مكتبي الحزبين في محافظة السليمانية يعد الثاني بعد إصابة رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوعكة صحية.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى أثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم في النجف.

شفق نيوز/ اعلنت كتل المعارضة في اقليم كوردستان عن دعمها للمطالب "القانونية" و"الدستورية" للمحتجين في المدن العراقية.

واستضاف زعيم حركة التغيير المعارضة كلا من الامين العام للاتحاد الاسلامي الكوردستاني محمد فرج وأمير الجماعة الاسلامية علي باپير في اجتماع لقادة المعارضة في السليمانية.

وقال زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع حضرته "شفق نيوز"، "نؤيد التظاهرات القائمة في المدن العراقية خاصة التي تدخل في اطار القانون والدستور".

واضاف "صحيح اننا نختلف مع بعض المتظاهرين في القومية والمذهب، إلا أننا نتعاطف مع مطالبهم ونتضامن معهم".

فيما قال امير الجماعة الاسلامية على بابير، "بحثنا في اجتماع اليوم العلاقات المشتركة بيننا وكذلك المستجدات على الساحتين الكوردستانية والعراقية، ولا ضير او مانع من لقائنا".

من جانبه اكد الامين العام للاتحاد الاسلامي الكوردستاني محمد فرج إن اي ارتباك آخر في المشهد السياسي العراقي سيأزم الوضع.

وقال فرج مخاطبا ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه رئيس الحكومة نوري المالكي "عليكم بحوار جدي لحل الازمة".

فيما وجه كلامه في المؤتمر الصحفي للمالكي "عليك اولا بمراجعة سياساتك ومن ثم اصلاح الاوضاع. او دع كتلتك تقوم بتغييرك".

م ف


تربه سبيه - تخليدا لذكرى استشهاد القيادي خبات ديريك واستنكاراً لاغتيال الناشطات الكرديات الثلاث في باريس، تظاهر الكردستانيون اليوم في تربه سبيه في جمعة " قائد YPG الشهيد خبات ديريك ".

وبدأت التظاهرة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء في شخص الشهيدات الثلاث، بعدها انطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد لقمان وسط المدينة، لتجوب شوارعها وأحيائها ردد فيها المتظاهرون شعارات تمجد الشهيد و تستنكر عملية اغتيال العضو المؤسس لحزب العمال الكردستاني سكينة ورفيقتيها فيدان دوغان وليلى سويلماز، وأخرى تحي مقاومة قائد الشعب الكردي في سجن امرالي، رافعين الأعلام والرموز الكردية.

وما ميز التظاهرة المشاركة الفعالة للشبيبة الثورية في تربه سبيه، بألوانها ورموزهم وشعاراتها التي حيت مقاومة وحدات حماية الشعب.

وتحدثت خلال التظاهرة نارين أحمد رئيس مجلس المرأة في تربه سبيه، حيث استنكرت عملية اغتيال الناشطات الكرديات الثلاث، مشيرة إلى أن الشعب الكردي مستهدف من قبل أعدائه الذين يحيكون له مؤامرات ومخططات لا إنسانية لأنه يمر بمرحلة اقترب فيها إلى نيل حريته، قائلة : "إن اغتيال سكينة ورفيقاتها مؤامرة على شعبنا بهدف كسر إرادتنا، إلا إنهم فشلوا في ذلك لأننا كلنا نسير على درب الشهيدة سكينة وجميع رفاقها ولأننا طلاب مدرسة أوجلان وبفكره أفشلنا جميع مخططاتهم".

كما أبدا المتظاهرون عن حزنهم البالغ لاغتيال المناضلات الثلاث في باريس، ومستذكرين الشهيد خبات، معاهدين بأنهم سوف يبقون على خطى دماء شهدائهم ونهج قائدهم حتى تحقيق الحرية.



firatnews

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكد المبعوث العربي والدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، بعد الاجتماع الذي عقده الجمعة مع نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليام بيرنز، ونظيره الروسي، ميخائيل بوغدانوف، عدم وجود حل عسكري للصراع بسوريا، معتبرا أن الحكومة الانتقالية التي يجب أن تتشكل بموجب إعلان جنيف ينبغي أن تتمتع بـ"صلاحيات كاملة."

وشدد الإبراهيمي على ضرورة الإنهاء العاجل لـ"سفك الدماء والدمار وكل أشكال العنف في سوريا،" وأشار إلى أن الاجتماع أكد على عدم وجود حل عسكري مضيفا:" شددنا على ضرورة الوصول إلى حل سياسي قائم على إعلان جنيف الصادر في 30 يونيو/حزيران 2012."

وتابع قائلا للصحفيين في مقر الأمم المتحدة بجنيف: "كما تعلمون فإن عنصرا رئيسيا في هذا الإعلان ينص على وجود هيئة حاكمة يتعين أن تمارس خلال فترتها كافة السلطات التنفيذية، واتفقنا على أن كافة السلطات التنفيذية تعني جميع سلطات الدولة. وسأستمر في إشراك جميع الأطراف السورية والجهات المعنية الأخرى بالمنطقة ودوليا."

وأشار الإبراهيمي إلى عزمه تقديم إفادة إلى مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من الشهر الحالي حول جهوده الخاصة بالمشاورات مع الأطراف السورية، ولدى سؤاله عن اتهام دمشق له بعدم الحيادية اكتفى بالقول إنه "قرأ بيان" الحكومة السورية، معتبرا أنه تضمن استعدادها أيضا لاستمرار التواصل معه، وفقا لإذاعة الأمم المتحدة.

ولدى سؤاله عن إعلان جنيف والاختلافات في تفسيره وما إذا كان الجانب الروسي يصر في هذا السياق على قيام الرئيس بشار الأسد بدور في المرحلة الانتقالية قال: "إعلان جنيف يشمل نقاطا كثيرة، ومثلما يقولون فإن الشيطان في التفاصيل وإن هذه التفاصيل ستخرج شياطين كثيرة."

وكانت وزارة الخارجية السورية قد ردت الخميس على الإبراهيمي، الذي استبعد في مقابلة صحيفة وجود دور للأسد، في المرحلة الانتقالية، فأعربت عن "استغرابها الشديد" لتصريحاته، وقالت إنه قد "أظهر انحيازه لمواقف أوساط معروفة بتآمرها."

السومرية نيوز/ السليمانية
اعتبر الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الجمعة، مطالب المعارضة بشان تحويل نظام الحكم في الإقليم من رئاسي إلى برلماني "ضجة إعلامية ودعاية انتخابية"، فيما ابدى قبوله لمقترحها إذا كان وفق الإطار القانوني والدستوري.

وقال النائب عن الحزب في برلمان الإقليم عبد السلام برواري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تقديم مسودة قانون إلى برلمان إقليم كردستان تتضمن تحويل نظام الحكم من رئاسي إلى برلماني من قبل أحزاب المعارضة في الإقليم يراد منه ضجة إعلامية ودعاية انتخابية".

وأضاف برواري انه "كان الأجدر بالمعارضة أن تقدم مقترحا تغير قانون الانتخابات رئاسة الإقليم الذي ينتخب بشكل مباشر من قبل المواطنين"، مؤكدا أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني ليس لديه مشكلة في تغيير نظام الحكم من رئاسي إلى برلماني ولكن بطريقة قانونية وأصولية".

وانتقد برواري "التناقض في مواقف أحزاب المعارضة التي تطالب بإشراكها في اتخاذ القرارات ذو اتجاه وطني، ولكنها لا تشارك الآخرين ولا تتشاور معهم عندما تريد أن تتخذ قرار"، مشددا على "ضرورة أن تحل جميع الأمور وفق الدستور".

ووقع 50 عضوا في برلمان إقليم كردستان من المعارضة وحزب الطالباني، امس الخميس (10 كانون الثاني 2013)، على مسودة قانون لتغيير نظام الحكم في الإقليم من رئاسي إلى برلماني وتحديد صلاحية رئيس الإقليم، وأرسل الموقعون المسودة إلى رئاسة البرلمان لبحثها وعرضها على التصويت.

وتتكون مسودة القانون الموقع عليه من 14 مادة، وبحسب المادة 2 منه، يجب أن يكون رئيس الإقليم ونائباه من سكان الإقليم، على أن لا يقل عمره عن 40 سنة، وأن يكون ذا خبرة عالية في عمله، وأن يحصل على أصوات 15 برلمانيا أو على توقيع 5000 مواطن في الإقليم لغرض ترشيح نفسه لرئاسة الإقليم أو ليكون نائب الرئيس.

وبحسب المادة الرابعة من مسودة القانون يجب أن يحصل المرشح لرئيس الإقليم على 2/3 عدد أعضاء البرلمان في تصويت سري، وفي حال عدم حصول المرشحين على صوت كاف حينها يقوم المرشح الأول وثان حاصل على أكثر عدد من البقية بتصويت آخر وبعدها يتم اختيار أكثر المرشح الحائز على أكثر أصوات من أعضاء البرلمان رئيسا للإقليم، وبحسب تلك المادة أيضا بعد حلف اليمين من قبل رئيس الإقليم المنتخب في البرلمان وبعد 40 يوما يقوم رئيس الإقليم باختيار نائبين له، ويتم التصويت عليهما في البرلمان أيضا.

وفي حال غياب رئيس الإقليم لأي سبب كان تعطى كافة صلاحيات الرئيس الإقليم إلى نائبه الأول لممارسة أعماله، ويجب أن يكون أحد نائبي الرئيس امرأة وآخر من قومية غير كردية.

وبحسب المادة السادسة تكون دورة رئاسة الإقليم أربع سنوات، ويحق له ترشيح مرة ثانية فقط، وينتخب رئيس البرلمان اعتبارا من 30 جلسة يعقدها البرلمان اعتبارا من أول جلسة.

أربيل11كانون الثاني/ يناير (PNA)-

أدانت حكومة إقليم كوردستان يوم أمس الخميس حادثة الإغتيال التي تعرضت لها ثلاث ناشطات كورديات في باريس، وأعلن سفين دزيي الناطق الرسمي باسم حكومة الإقليم أن حكومة إقليم كوردستان تدين جميع أشكال العنف وتدعو المسؤولين الأمنيين والحكومة الفرنسية للتحقيق في الحادثة.

وأضاف سفين دزيي : لحد الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة وهناك غموض حول من يقف وراء هذه الجريمة، لذلك فأن حكومة الإقليم تنتظر نتائج التحقيقات.

وبخصوص تأثير هذه الحادثة على العملية السياسية والمحادثات بين المسؤولين في حزب العمال الكوردستاني (PKK) وحكومة أنقرة، أعلن دزيي: لا نستطيع التكهن الآن بسبب الغموض الذي يدور حول الجريمة، ولكن حكومة إقليم كوردستان تؤكد دائماً على ضرورة حل القضية الكوردية في تركيا بالطرق السلمية خلال الحوار والتفاهم.

وعُثر على جثث الناشطات الثلاث، مساء يوم الأربعاء، في إحدى المراكز الإعلامية قرب محطة السكك الحديدية (كار دو نورد) في الدائرة العاشرة في باريس، وهن كل من فيدان دوغان (28 عاماً) رئيسة المركز الإعلامي والناشطة ليلى سويلميز (25 عاماً)، وسكينة جانسيز (55 عاماً) وهي عضو مؤسس لحزب العمال الكوردستاني.

ك.ر



ذكرت وكالة رويترز في بيان صادر لشركة تسويق النفط العراقية ( سومو) أن العراق يمتلك الحق في اتخاذ اجرءات قانونية ضد الشركات المصدرة للنفط الخام دون التعامل مع الحكومة المركزية بما فيها مصادرة البضائع ومقاضاة البائعين والمشترين وشركات النقل.
ولم يشر بيان شركة تسويق النفط العراقية (سومو) إلى أي شركة لكنه صدر بعد أن قالت شركة جينل اينرجي التركية أن حكومة إقليم كردستان قد منحتها الأذن لتسليم النفط الخام بشكل مباشر عن طريق الشاحنات إلى تركيا.
بغداد من جهتها قالت أن الحكومة المركزية فقط لديها سلطة تصدير النفط الخام وتوقيع الصفقات النفطية لكن مسؤولين في إقليم كردستان قالوا أن الدستور يسمح لهم بالموافقة على العقود التي وقعتها حكومة الإقليم مع شركات كبرى مثل اكسون موبيل مما أثار غضب بغداد التي اعتبرت الاتفاقيات الكردية غير دستورية.
وقال البيان " أن وزارة النفط وشركة تسويق النفط العراقية سومو تحتفظ بالحق في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد أي شركة أو كيان التي تتعامل مع هيئات غير (سومو) بالإضافة إلى مصادرة البضائع المصدرة عبر الحدود بالإضافة إلى مقاضاة الباعة والمشترين والناقلين".
فيما قالت شركة جينل اينرجي ان صادرات النفط الخام من حقل طقطق في كردستان ستصل إلى 20 ألف برميل يوميا خلال عدة أسابيع بعد أن بدأت بكميات صغيرة نسبيا

non14net.

.....................

أنفلونزا الازمات تكتسح البلاد
مما لاشك فيه ان العراق يعاني كثيرآ منذ صقوط الصنم والى يومنا هذا . بسبب سياسات خاطأة او مصالح شخصية . قد تؤدي بالعراق الى الهلاك .
نحن نعرف ان العراق يمتلك من المؤهلات ما يجعله اجمل بلد عصري متطور تسود فيه الحداثة والانفتاح . اذا ما سخرت تلك المؤهلات لصالح الوطن والمواطن
نعم هذا التطور والتطوير بحاجة الى وقت وجدولة زمنية , بالاضافة الى منهجية واضحة للعمل وخطط مدروسة .
نحن نراقب العمل السياسي للحكومة الحالية . وهي تفتعل الازمات بين الحين والاخر .. لعرقلة تقدم البلاد والتشويش على عقول البسطاء .
كلنا يعلم ان المواطن العراقي عاش امدٌ طويل في نظام دكتاتوري غاصب . وتخلص منه مؤخرآ فلا يعي خطط الساسة وتلاعبهم بأسم الديموقراطية .
فأي لعبة من المسؤول سوف تثير عواطف المواطن العراقي . وهذا ما حصل وسيحصل في الازمات الاخيرة وصفقات الفساد الاخيرة
أبتدائآ من صفقة السلاح الروسي التي جاءت بمسوغ تسليح الجيش . وهي تحمل في طياتها فساد وكومشنات ( عمولات ) من كلا الطرفين
وبعدها وبمطالب الخيرين الغيت الصفقة وللتظليل عليها الغيت البطاقة التموينية . التي صوت على الغائها كل الكتل وهم من طالبوا بارجاعها .
امر غريب التيار الصدري وبرلمانييه صوت لالغاء البطاقة التموينية وخرج السيد مقتدى يطالب بأرجاع البطاقة . اي تناقض هذا من الكتل . اي تلاعب بعواطف الناس وهي مخدوعة بكم .
وهذا القرار اصبح كالذي يضرب عصفورين بحجر !! اولآ للتظليل على صفقة السلاح وفسادها من جانب . وتعتبر ورقة انتخابية بعد ارجاعها من جانب اخر
وما ان انفس الشعب الصعداء حتى جاءت ازمة الاقليم . العاصمة وكردستان وصراع الاقوياء . لابراز قادة وزيادة النفوذ في البلاد .
وطال الصراع طويلآ حتى باتت الفتنة الطائفية تكبر وتسع الفجوة الى ابعد من المتوقع . هذا كله على حساب المواطن وهو في سبات عميق
وبعدها لا نحب ذكر مشكلة الهاشمي والدعاية الانتخابية كي لا نخوض غمار الملل في هذه الاسطر القليلة . فالنصل واياكم الى حماية العيساوي
بربكم وزير يثبت ان حمايته ارهابيين ( حاميها حراميها ) كيف نطالب بالامن والامان اذا كان الرأس الاكبر ارهابي ؟؟
واين كنتم ايها المسؤولين عن امن البلاد ؟ لماذا بهذا التوقيت اكتشفتم الامر ؟؟ اسالة بحاجة الى اجابات مشفية ..
وهل من الشجاعة ان تتمسك بالحكم بضرب شركائك السياسيين والانفراد بالحكم ؟ من سيقف معك ؟ صفقاتك الفاسدة ام تهجمك وحربك الطائفية مع الاقاليم والاطياف ؟
وبعد كل ماذكر اندلعت الحرب الطائفية في البلاد . وتكرست بمظاهرات اهالي الانبار التي جاءت مطالبهم من وازع وصميم الطائفية المقيتة والمخيفة لمستقبل العراق
وهم يطالبون بمطالب لا تمت للدستور بصلة او للمصلحة العامة ( مصلحة الوطن والمواطن ) من الذي اودى بنا الى هذا الحال ؟؟؟ انتم من سَتُجيبون
ومن باب معالجة الخطأ بالخطأ . جاء المسؤول ليستثمر او يستغل مناسبة استشهاد الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم . ليخرج انصاره بمظاهرات مساندة له .
بربكم اليس استعراضآ للقوى والعضلات بين الفرقاء والطوائف والحكومة الحالية بسبب السياسة المتبعة الخاطئة (سياية الازمات المتتالية) بالله عليكم افهموا ما يدور خلف كواليس السياسة .
ولا تكونوا دمى تتحركون حسب رغبات السيد المسؤول ..
الشعوب دومآ تكون اقوى من الطغات .
فكونوا كذلك يا اصحاب الوطن الواحد .

................................

إنهاء الدردشة

الجمعة, 11 كانون2/يناير 2013 17:41

كل عام وجنيني يكبر- روني علي

 

لم يبدل تقويم الجدار

ولم يتبدل

ظل صامتا في الفراغ

ساكنا فوق دقات قلب مضطرب

يحصي أوراق هزائمه المبعثرة

بين أنياب كلب مسعور

خرج من حطام التاريخ

من انشطار الجغرافيا

لا وجهة للرحيل

ويأبى الرحيل

يحمل في جيبه قصاصة منقوصة

من دفتر حبيبته المعلق على خد الريح

كتب عليها كل الشهور إلا شهره

كل الأيام إلا يومه

كل التواريخ إلا تاريخ ميلاده

ورسالة تقول

أنا التائهة بين أمواج الموت

أسافر إلى غدي بحد السيف

وأنشد لغدنا من نسمات

مزقها الاغتصاب على شرفة منزلنا المنهار

أهديك نفحة من احجار وطني

من بقايا بسمة تركتها على الرصيف

وشمعة انقذتها من سلة المهملات

لا تبدل في التقويم

ولا ترحل

فأحجار المنزل تخترق توابيت الصمت

وأوراق هزائمك

رسائل عشق لوطن

يحارب في كل الجبهات

جنيني يكبر في صرخات المخاض

ودموعي تحتضن حديقة المارد

في حضرة الهذيان

وطقوس أمة

عاشت الخنوع

ومارست الخنوع

وداوت الخنوع بالخنوع

لكنها تأبى الرحيل إلى الخنوع

يام أيام

4/1/2013

هكذا كان الغدر والهمجية التورانية الصفراء الوافدة من براري أواسط آسيا(مناطق ما يسمى اليوم بتركستان الشرقية أو بلاد أويغور في شمال غرب الصين) وذلك في بداية توغل قبائل سلجوقية تورانية منذ القرن الحادي عشر الميلادي داخل حرم بلاد الشعوب الآرية الشرق أوسطية من الكورد والفرس وغيرهم، وذلك هربا من شدة الجوع والزحف المغولي التتري عليهم في موطنهم الأصلي داخل تلك البراري، وليأتوا متهافتين من جراء ذلك على تأمين مصدر رزق يسد رمقهم ولايجاد موطىء قدم لهم في هذه البلاد الجميلة الخيرة الوفيرة ولو أدى ذلك حتى الى هلاكهم وهلاك شعوب هذه البلاد وخراب بنيتها التحتية والمدنية معا. وقد تجلى ذلك خلال مقاومة الايرانيين لتوغلات أولئك التورانيين ( لما عرفت بالحروب الايرانية-التورانية آنذاك). وما هيء وسهل امكانية نجاحهم أيضا في ذلك التوغل البربري هو أن الموجات الغزاة السوداء الداكنة الجنوبية الأخرى وكذلك لأسباب شدة العطش والجوع ومفعمة فوق ذلك بروح التدين والجهاد القادمة ابتداءا من أواسط القرن السابع الميلادي من صحراء شبه الجزيرة العربية القاحلة الى داخل جنات بلاد الشعوب الآرية هذه، كانت قد سببت أصلا ومسبقا اضعاف بل وتشتيت القوى لشعوب هذه البلاد الفرودوسية من ناحية، وكذلك عمد بعض الخلفاء والمسؤولين العباسيين الى الترحيب بقدوم أولئك الغزاة التورانيين منذ بداية وصولهم والتعاطف معهم ولاستلام الادارات المهمة اليهم، وذلك لردع النفوذ الفارسي والكوردي المتدرجة المتصاعدة على مختلف ادارات ومؤسسات الخلافة آنذاك رغم الكارثة التي حلت بهم منذ القرن السابع الميلادي من ناحية أخرى; هكذا الى أن انتشرأولئك التورانيون وما أتبعهم لاحقا شيئا فشيئا ليصلوا الى تخوم دولة البيزنطيين والتفاعل معهم لأكثر من مئتي سنة وليتعلموا منهم تدريجيا السياسة، فن الحرب، تأمين معدات عسكرية متطورة هناك وفق ظروف تلك المرحلة وغيرها، وليقوموا أخيرا في بدايات القرن السادس عشر بالهجوم المباغت شرقا وجنوبا على الكورد والمماليك عبر تلك الأسلحة النارية المستخدمة لأول مرة في المنطقة وليقيموا لاحقا الخلافة العثمانية هناك وحتى زوالها خلال الحرب العالمية الأولى على الأيادي الأوروبية الناصعة، ولكن للأسف الشديد ولأسباب ذاتية ودولية معينة دون أن ينال الشعب الكوردي استقلاله وكيانه القومي المشروع على أنقاض تحطيم تلك الخلافة بالمقارنة مع شعوب أخرى عديدة قد حصلت على ذلك منذ ذاك الحين. ونتيجة لذلك كله فما كان للكورد أن يبادروا عقب ذلك بتصعيد النضال التحرري وبمختلف السبل المتاحة والمشروعة وتقديم ضحايا متنوعة هائلة الى الآن داخل الأجزاء الكوردستانية المحتلة الأربعة.

هكذا، ولنتفاجئ مجددا نهار ٩-١- ٢٠١٣ بارتكاب أيدي صفراء شاحبة، أيدي الغدر والهمجية المحرضة والمرتبطة بأجهزة محتلي كوردستان، باغتيال المناضلات الناصعات الكورديات الثلاثة بدم بارد في باريس، وهن الماجدات:

١- الشهيدة: ساكينه جانسيز

٢- الشهيدة: فيدان دوغان

٣- الشهيدة: ليلى سويلميز

دون شك فان فقدان هؤلاء الحرائرالنييرة على طريق الكفاح التحرري في الزنازين وعلى ذرى جبال كردستان وخلال النشاط الحقوقي والدبلوماسي الدقيق، هو خسارة كبيرة للشعب الكردي وحركة تحرره المعاصرة، ولكن كما هو معلوم فإن كل شهادة كبيرة تجلب معها صفحة وشعلة جديدة من النضال التحرري الدؤوب والمشروع.

• فمع أجمل التحيات الكوردستانية الذهبية الى أرواح الشهيدات الثلاثة والمجد والخلود لهن

• الخزي والعار لأصحاب تلك الأيدي الصفراء القتلة ولمحرضيهم الهمج

محمد محمد - ألمانيا