يوجد 515 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان
الجمعة, 07 كانون1/ديسمبر 2012 17:06

سَماويّةُ غُوايتي- آمال عوّاد رضوان

 

في ضبابِ الأُفُقِ     الهاربِ منكِ

تَتناغمُ فُصولُ     الحزنِ الفرِحِ؛

بينَ لقاءِ الغيابِ..     وَ.. غيابِ اللّقاءِ

يَلوحُ مَعبدُ روحِكِ     تُحفةً

تَحُفُّهُ هالةٌ مِن سُكون

يَفوحُ في     انسِكابِ ندًى..

شَوقٍ .. عَطِرٍ

وَفي مِحرابِ     اللّحظةِ

تَجثو أَحلامُ     كافرٍ

تَتزاحمُ في غَفلةٍ مِن غُروبِ     إيمان

*

مَلاذِيَ

    - في عِتابِ المَوتِ     وَعِقابِ الحياةِ -

كَفْكِفي حورِيَّاتِ     المُقَلِ بِندى كَفَّيْكِ،

وَلا تَسْليني؛

حينَ لا يُجْدي سُؤالُ     السَّلوى سرابًا

ساهِريني

على

صَليلِ     صَمتٍ

تُناكِفُهُ غَشاوةُ     غَفوةِ اللّيلِ

غَافِلي نوافِذَ هَذَياني     التَتراقصُ بِهَفهَفَةِ رِقّتِكِ..

يا مَنْ كُنتِ جِرارَ     أَمسيَ الآتي

وَغَدوْتِ أَنفاسَ     غَديَ الماضي

اُسْكُبيني

في كأسِكِ الطّافحِ     بِزبدِ ضَياعي

وَلا تَسْقِنيها

*

آآآآآآآآآآآآآهٍ

ما أشْقاهُ حينَ يَثمَلُ     الأملُ..

أنتِ.. وَ حْ دَ كِ:

وَجْدُ..     وَحْدي

عِطرُ..     عُمْري

مَسْرَحُ..     جِنِّي

اِزْرَعي سَكرةَ دمي     بِخيالاتِ الفرَحِ

شاغِليني بِمُرِّ     عَفوِكِ

لِتَفيضَ أقمارُ عَينيْكِ

نورًا.. بَخورًا

على هِضابِ الحُروفِ..

تَراذذي عطورَ     أَملٍ

على ضِفافِ صوْمعةٍ

يُضمِّخُها موّالٌ     كئيبٌ    

*

أَيا راعيةَ حقولِ     القلبِ: أَما حانَ القِطافُ؟

على سُفوحِ     التّرقُّبِ

تونِعُ ابتساماتُ     براعتِكِ يراعًا

تَتدحرَجُ

ثمارَ فرَحٍ

إلى سلالِ     اللّحَظات

*

تعالَيْ..

تَتبّعي رفيفِيَ     العَسلِيَّ

إلى مِنحلَةِ الصَّفاءِ..

هذا الأسوَدُ النّاصِعُ     بِكِ

رَمادُ مارِدي

تَطوفُ من حولِهِ يَعاسيبُ     صَوتِكِ

تَبلُّ بِحنانٍ

لسانَ القلمِ اليَصْهلُ:

"أُحِبُّكِ"

خليّةَ القلبِ لاغِفيها

هَيْهات...

هَيْ... هَااااات...

تَملئينَ خَواءَها بِشَهدِ بَنَفسجِكِ

عَنْدِليني بِلفتاتِ هَزارِكِ..

لا تُ مَ زِّ قِ ي شِغافِيَ بِطَنينِ الخوفِ

لِئلاّ أَندثِرَ في تَزوْبُعِ الأحزانِ 
*

أَيا راعيةَ الفُؤادِ

سرِّحي غزالةَ قلبي شادِنًا

في مَراعي الغزَلِ

لأُغافِلَ وَسَنَ النّجومِ

لأَنْجُمَ سَماءَنا بِقُبلِ أسمائِنا

تَتَشابكُ لثْمًا

تَتواشَجُ وَهجًا

فوقَ

انسِكابِ روحِكِ

شُعاعاتُ سَحَرٍ ناعسةٍ

تَغمُرُ عيونِيَ

تَنهمِرُ

موسيقا تَتغنْدرُ

تَهفو في انسِيابِ البوْحِ

على

إيقاعِ رَنينِ كَأْسيْنِ توّاقيْنِ للعِناق 
*

أَباريقُ روحي مُترَعةٌ بِكِ حتّى الجَمامِ

تَطفحُ حُبًّا..

تَرشحُ شِعرًا..

وَيْحي إنْ تَحترِقْ أسرابُ عَنادِلي

في اشتعالاتِ بوْحِكِ
*

أيّتُها الضّوءُ الغمامِيُّ

اِخْتالي بهاءً في بَهوِ إلْحادي

لا تَسخري بِتَرانيمِ طُهرِي المَجروحةِ

بَلِ اقطُري بُؤبؤَ حياتي بِعَذبِ العذابِ

لوِّنيني...

مزِّقيني...

طرِّزيني برحيقِ هَواكِ

لَملِمي سُبحَةَ آلامي تَعويذةً

تُرصِّعُ صدرَ لوْعتي

وَتَبختري نِداءً يَهجعُ

في حناجِرِ ليليَ المَبحوحةِ 
*

أيا سَماوِيَّةَ هُيامي

اِغزِلي وُشاحَ لَهيبي

طوِّقيهِ على جيدِ بَرْدِكِ المُتأجّجِ دوني

لأَنسَلَّ إِلْهامًا إلى حيثُ روحِكِ

وَشِّحِيني أَنغامًا بِسريرةِ سِحْرِكِ

اِعْتمِري قُدْسِيّةَ ابتِهالاتي

عَمامةَ اخْتفاءٍ 

وَسُوحِي .. ملَكًا نورانِيًّا

يَقدحُ سحابِيَ قُزحًا

أوْ .. عصًا سِحريّةً تَزْرعُني نجومًا

في بَراحِ أكواني الكالحَة 
*

يا طَفْرةَ النّعاسِ الأَخرس:

لآلئُ عَينيْكِ غُوايةُ براءَةٍ

تَنداحُ

سحابًا ساهيًا

يَهُزُّ مَهدَ وَجْدي في فَيافي البُعْدِ

يَروي مناهِلَ عيونٍ

غاصَتْ في تيهِ المناديل

*

رَحمةً بي..

رَحمةً بِتمْثالٍ أَعرجَ يَتصخّرُ

يَتعثّرُ في فُجورِ فجْرٍ

تتنافرُ نبَضاتُهُ في وَهَنِ الاحتمال.. 
لا تُطفِئي مشاعِلَ الشِّعرِ الغَضِّ

في أَروقةِ يأسٍ  يزحفُ خوَرًا

بَلِ انهمِري حنانًا

يَنضحُني بطُهْرِكِ

فأبرأُ مِنْ يبابي
رحمةً باليَتَسَرْبَلُ أرْجوانَ الوجَعِ؛

تَخيطُهُ إبرةُ الشّغبِ بخيوطِ الشّغفِ..

لا تُرتّقي جِراحَ نرجِسي

بشوْكِ التّمنّي

لا تُزْغِبي أجنحةَ صلواتي

بأرياشِ الحسَراتِ

اُمْسُسي واحاتِيَ الذّابلةَ

بخُشوعِ همسةٍ

ولا تَعبثي بي

بَلِ ابْعثي أعراسَ الزّقزقةِ

زغاريدَ فرَحٍ

في مناقيرِ فِراخِ الحنينِ! 

من كتابي الشعريّ الثاني "سلامي لك مطرا"

 

 
على مدى عشرات السنين ، كانت كوردستان ملاذا آمنا لكافة المناضلين ضد الأنظمة الأستبدادية المتعاقبة الحاكمة فى بغداد و لكل العراقيين و منهم السيد نورى المالكى رئيس الوزراء العراقى الحالى ، ففى سنوات النضال ضد الدكتاتورية الصدامية  ، كان الكرد يتقاسمون مع اخوانهم المناضلين العرب الخبز و الملح و يقدمون اليهم كل صنوف العون و المساعدة ، فى  تأمين معيشتهم و أمنهم  و ترتيب مقرات لأحزابهم المعارضة ،و ليس هذا منة من احد بل واجب وطنى ، لأنهم جميعا ً كانوا يناضلون معا من أجل عراق ديمقراطى تعددى و مستقبل أفضل لأبناء الرافدين .
 
و فى سنوات العنف الطائفى (2006-2008) لجأ مئات من اساتذة الجامعات و الأطباء و المهندسين و رجال الأعمال و غيرهم من الأخوة العراقيين  العرب و غير العرب  الى كردستان هربا من جحيم الأرهاب و فقدان الأمن و تردى الخدمات ً. و لا يزال هذا التدفق مستمراً حتى يومنا هذا.
 
ألوف العوائل العربية أستقرت فى كردستان و ألوف أخرى تزورها يوميا   ففى أربيل العاصمة مثلاً تشاهد الأخوة العرب فى كل مكان ، بل ان عدة أحياْ سكنية و بضمنها حى ( به ختيارى ) الراقى ، تعج اليوم بالعوائل النازحة من محافظات وسط و جنوب العراق.  و المولات الحديثة الباذخة المكان المفضل لها للتبضع أوالترفيه فى أجواء الأنفتاح الحضارى و أحترام الحريات الشخصية . أما فى الأعياد و المناسبات ، فحدث و لا حرج  ، حيث ينوجه عشرات الألوف من العراقيين الى كردستان من أجل الراحة و الأستجمام و للأستمتاع بأجوائها الساحرة .
 و فى الأيام العادية يقصدونها  لأغراض المعالجة  فى مستشفياتها الحديثة  و التجارة و  الدراسة و حضور المؤتمرات و الندوات و المهرجانات و المعارض الدولية و الأنشطة الثقافية و الفنية المختلفة.
 صفوة القول ان اقليم كردستان الناهض فى شتى جوانب الحياة  أصبحت اليوم ،  الرئة التى يتنفس بها العراقيون .
الأجانب يأتون الى كردستان أيضأً من اجل التعرف على منطقة عريقة فى الحضارة و ثقافة مختلفة وعلى التسامح السياسى و الدينى السائد فيها  و التمتع بسحر طبيعتها  الخلابة. كردستان اليوم تتمتع بكل هذا.
, و يبدو لنا ان النهوض الحضارى لأقليم كردستان هو الذى يثير حفيظة المالكى  ،  لأن المواطن العراقى يقارن بين الحياة الآمنة  الهادئة  فى الأقليم و  ما يشهده من أزدهار و حرية و تسامح  و بين الحياة البائسة فى المحافظات الخاضعة لسلطة المالكى و ما تشهده من فساد و خراب و فوضى و من قمع و تمييز .
 
و ربما كان هذا البون  الشاسع بين رخاء الأقليم  و تطوره بوتائر متسارعة و بين التخلف  و شظف العيش  فى بقية انحاء العراق ، هو أحد الأسباب التى تدفع بالمالكى لمحاولة " دق أسفين " بين العرب و الكرد عن طريق  التحرش العسكرى بالأقليم  وتحجيم دوره السياسى و الأقتصادى بأجراءات أقل ما يقال عنها أنها أنفعالية و متشنجة  ان لم تكن صبيانية.
و السبب الآخر و هو الأهم ، ان المالكى أستطاع تركيز كل السلطات بيده و أزاحة خصومه السياسيين عن طريقه ، الواحد بعد الآخر و لم يبق أمامه من عائق أمام يسط دكتاتوريته الرجعية المتخلفة ،  سوى كردستان الناهضة , و لكن هيهات أن ينجح المالكى فى مسعاه . فالعراقيون، بكل مكوناتهم القومية و الدينية قد  تحرروا للأبد من سجن صدام الكبير و لن يستطيع أحد اعادتهم الى هذا السجن تحت مسميات جديدة.

 

شفق نيوز/ نفى رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، وجود مقاتلين من حزب العمال الكوردستاني على مشارف كركوك.

وكانت مواقع الكترونية عراقية، تناقلت مزاعم حول وجود مجموعات من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني المعارض لأنقرة، إلى جانب قوات البيشمركة عند كركوك.

وقال بارزاني في رسالة جوابية عن استفسار بشأن وجود مسلحي الكوردستاني في كركوك تلقت "شفق نيوز" نسخة منها، إنه "لا صحة للمعلومات حول تواجد عناصر حزب العمال الكوردستاني على حدود كركوك".

وتابع "هذه المعلومة كغيرها معلومة ملفقة ضد كوردستان".

وأشار الى ان صراع الكورد كان "دائما مع الأنظمة الدكتاتورية ولم يكن مع العرب"، مبينا ان كوردستان وبفضل التسامح "تحولت الى واحة للأمن.. تضم مئات الآلاف من الأخوة العرب والصائبة والمسيحيين الذين وجدوا فيها ملاذا آمنا ومصدرا كريما للعيش".

وأعلن الزعيم الكوردي مواصلة النضال "من أجل السلام والحفاظ على الديمقراطية والفيدرالية والعلاقة التاريخية بين العرب والكورد".

خ خ/ م ج

شفق نيوز/ طالب محافظ نينوى اثيل النجيفي، الجمعة، بإشراك حكومة المحافظة المحلية في الحوارات والمفاوضات بين بغداد وأربيل لحل أزمة تحشيد القوات في المناطق المتنازع عليها، بأعتبار ان لديها بعضاً من تلك المناطق، منتقداً استبعاد المحافظات المعنية من تلك الحوارات.

وقال النجفي في حديث لـ"شفق نيوز" إنه "ينبغي اشراك حكومة نينوى باية حوارات بشأن هذه المواضيع، لان الحديث هنا عن امن داخلي للمحافظات، وهي المعنية حسب القانون بأمنها الداخلي".

وأضاف النجيفي "بينما نجد المحافظات مستبعدة من شأن داخلي وضمن اختصاصها".

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد أجرى مباحثات، يوم الثلاثاء والاربعاء الماضيين من الاسبوع الجاري، لحل أزمة تحشيد القوات في محافظة كركوك من قبل الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان.

واطلق رئيس مجلس النواب مبادرة تتضمن انسحاب قوات الجيش والبيشمركة من نقاط التوتر واستبدالها بالشرطة المحلية، وذلك من اجل تخفيف وطأة الازمة وضمان عدم حدوث مواجهة عسكرية مباشرة.

وأعلن مكتب النجيفي، أول أمس الاربعاء، عن قبول مشروط من رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني على مقترح الاول والذي يقضي استبدال قوات البيشمركة والجيش الاتحادي بالشرطة المحلية في المناطق المتنازع عليها.

ونشبت الأزمة بين الحكومة الاتحادية والإقليم على خلفية تشكيل قيادة قوات دجلة التي انيطت بها مهام الملف الأمني في كركوك وديالى وصلاح الدين، وأعقب ذلك اشتباك مسلّح بين هذه القوات وقوة من البيشمركة في طوزخورماتو.

خ خ / ي ع / م ر

شفق نيوز/ ابلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني الخميس، بان مسؤولي بغداد يريدون حل الأزمة الأخيرة بواسطة الحوار.

وأجرى كي مون محادثات في بغداد في وقت سابق من اليوم. كما بحث مع بارزاني مجمل التطورات في البلاد عبر اتصال هاتفي.

وقال بيان أصدرته رئاسة إقليم كوردستان وأرسل لـ"شفق نيوز" عبر البريد إن المسؤولين في بغداد أكدوا لكي مون بأنه لا بديل عن الحوار.

ونقل البيان عن بارزاني قوله إن إقليم كوردستان مع الحوار ومعالجة المشاكل مع بغداد بالطرق السلمية، مشيراً إلى أن ما يحصل الآن لا يتعلق بالإقليم فحسب، وإنما هي مشكلة الحكم في العراق بسبب الخرق الدستوري وعدم الالتزام به وتطبيقه.

م ج

الجمعة, 07 كانون1/ديسمبر 2012 12:47

اغتصاب......... شاب كردي يُغضب السليمانية

أثاراغتصاب شاب كردي في السليمانية ونشر مقطع فيديو عن الحادثة على موقع فايسبوك غضبًا عارمًا في المحافظة، فخرج عشرات الشبان في تظاهرة استنكارًا للواقعة ومطالبةً بكشف الفاعلين

وقد تظاهر العشرات من الشباب الغاضبين في محافظة السليمانية العراقية الشمالية اليوم استنكارًا لعملية اغتصاب تعرض لها شاب كردي من قبل مجموعة من الرجال ونشر الحادثة على مقطع فيديو على موقع فايسبوك، مطالبين الحكومة بكشف هويات الفاعلين ومحاسبتهم.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة الشعب وسط مدينة السليمانية لافتات كتب عليها بالكردية "لا للتجاوز على الحريات الشخصية" و"نطالب بعدم المساس بكرامة الشباب". وقالت إحدى منظمي التظاهرة ئالا لطيف،"تظاهرتنا وسط مدينة السليمانية تأتي استنكاراً وتنديداً لمقطع فيديو نشر على الفيسبوك يظهر رجالاً يغتصبون شاباً في احدى مدن الإقليم". وأضافت لطيف، "نطالب بالكشف عن هويات الذين ظهروا في مقطع الفيديو ومحاسبتهم"، داعية حكومة إقليم كردستان إلى "التحرك بأسرع وقت لوقف التجاوز على حقوق الشباب وحرياتهم"، كما نقلت عنها وكالة "المدى بريس".

وأثار مقطع فيديو لرجال يغتصبون شاباً لعلاقته بفتاة ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي، غضب المئات من الناشطين الاجتماعيين في محافظة السليمانية، فيما طالبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الكردي الحكومة الكردية بالكشف عن الضالعين في عملية الاغتصاب ومحاكمتهم. وأظهر الشريط الذي نشر على موقع الفايسبوك مساء أمس رجلاً يقوم باغتصاب شاب لا يتجاوز العشرين من العمر ويقوم بصفعه، فيما وقف عدة أشخاص يعتقد أنهم أصدقاؤه وهم يحتفلون فيما كان أحدهم يقوم بتصوير العملية. ويظهر التصوير وجه الرجل المغتصب ووجه الشاب أيضًا، فيما لم تظهر وجوه باقي المشاركين في العملية. وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الكردستاني سالار محمود إن لجنته بعد اطلاعها على الفيديو "رفعت مذكرة إلى رئيس البرلمان في الاقليم أرسلان بايز للضغط على الحكومة من أجل كشف المجرم وأصدقائه الذين صوروا الحادث". وشدد محمود على "ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الأمنية من اجل كشف من قام بعملية الاغتصاب وتسليمه للقضاء".

من جانبها، نددت مديرة (منظمة الناس) للتنمية في السليمانية بهار منذر بعملية الاغتصاب وطالبت الجهات الدوائر المختصة في حكومة الاقليم بإلقاء القبض على المتورطين. وشددت منذر على أن "ناشطين وناشطات سيتظاهرون أمام الحديقة العامة في مدينة السليمانية للمطالبة بكشف المجرم وإعلان هويته ومحاكمته. ويعد نشر عملية الاغتصاب على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) هو الاول في نوعه في العراق، لحادثة اغتصاب تحدث منذ سقوط نظام صدام حسين في نيسان (ابريل) العام 2003 ، على الرغم من نشر بعض المقاطع التي توحي لمشاهد جنسية على اليوتيوب وبعض مواقع التواصل الاجتماعي.ولا تعد حادثة الاغتصاب هي الأولى التي تشهدها مناطق متفرقة من البلاد إذ سبقتها حادثة اغتصاب وقتل لطفلتين احدهما تدعى بنين بعمر اربع سنوات وعبير بعمر خمس سنوات في محافظة البصرة ، في تشرين الأول 2012، في وقت حذرت جهات حكومية ودولية من تعاطي المخدرات وأكدت أنه السبب في قتل واغتصاب الأطفال.

{بغداد السفير: نيوز}



 عندما  خسر   السيد   نوري   المالكي    الانتخابات    البرلمانية  الاخيرة    المثيرة  الجدل    التي   اجريت  عام  2010    وفاز    قائمته  ب   89   مقعدا   مقابل   91  حصلت  عليها   القائمة  العراقية  التي   يقودها خصمه   اياد   علاوي ,  سافر    المالكي  في  حينه    بعجل    الى  ايران   التي  بفضلها   كسب    المالكي  رئاسة  الحكومة   نتيجة  ضغوط  الايرانية  على  القوائم  الشيعية لكي  تقبل   بقيادة   المالكي  للحكومة     ,  بعدما    تعهد   نوري  المالكي نظام الايراني   بتقديم    تنازلات    على  حساب   شعب  العراقي لصالح 
ايران    و لتخفيف   الضغط  الدولي  والاقليمي  عليها ,   البلد   الذي   يعاني   من   المقاطعة  الدولية    بسبب  برنامجه  النووي   وصراعاته    الاقليمية    المستمرة  في  المنطقة   الخليج    ,  يومها   قام    الحاكم   الفعلي   للعراق   بزرع   بذور    الفتنة  والتفرقة   في  الوطن   , وذلك  لكي يتمكن  من السيطرة   على  المراكز    المهمة  و   الحساسة  في   الحكومة   ,  وقد  حقق  مراده   فعلا     بعد    توزيعه  المناصب     لمنتسبي حزبه  اولا  وثم   القوائم  المتحالفة  معه ثانيا    , وبحسب  مصادر  اعلامية   عراقية  محايدة  يوجد  اكثر  من  مائة  وتسعون مديرا  عاما    او   مناصب    اخرى  تعادل    درجة  المدير  العام     في  العراق  يشغلها  رجال  المالكي    لكون   اغلبهم   اعضاء  ضمن  قائمة  اتلاف  دولة  القانون   ,  و تم  اختاريهم   جميعا  من قبل  المالكي  شخصيا   ,  لانهم   اي    اولئك  المدراء  العامون  سوف  يعملون    ويدافعون   عن   مصلحة  نوري  المالكي    الشخصية  او   الحزبية   او  الطائفية   لا  الوطنية   ولا  الانسانية    ,  نعم    لقد تم    اختيار  اولئك   المدراء     جميعا    ليس  على  اساس   الشهادة او  الخبرة  او  الكفاءة  او  الاخلاص   كمقاييس   حقيقية   في  الاختيار   لرسم   خارطة  العراق   الجديد   , بدءا   بتلك  التعينات   والتجاوزات    الغير  القانونية واجهت   حكومته    تحديات  صعبة   ومعقدة   والخاسر  الوحيد  في   العملية   هو  الشعب  العراقي   بعربه     قبل  كورده     ,الجميع   بات   يشتكي  من  تهميش    دوره   في  ادراة  مصير البلد  الذي  كان يعاني  اصلا  من   الانقسام   الداخلي  نتيجة الحروب   خلال  العقود    الماضية , وكذلك  بسبب   اتحاد  قسري بين  ابناء   المنطقة تم  خلاله    تاسيس   ما  تسمى  اليوم  بدولة العراق عام  1921 ,  وذلك  بموجب   اتفاقية  سايكس بيكو   المشؤومة  عام 1916  التي  قسمت    الشرق   الاوسط  بين   فرنسا  وبريطانيا  حسب   مصلحة  البلدين  الاستعمارين  انذاك
   
حسب   الدلائل  واستطلاعات  الراي    يوما  بعد  اخر     تنخفض   شعبية   المالكي    و  تضعف  شرعية  حكومته   بين  العراقيين بل   اصبح المالكي    شخصا   مكروها  من  قبل   فئات  و  مجموعات   كبيرة  من  الشعب   العراقي  والسبب  هو  استمراره   على  نهجه    الديكتاتوري    وتشثبه  بمشروعه    الطائفي  اضافة  الى  مغامراته   المستمرة   على  حساب   الشعب   العراقي ,  وكانت  اخرها  تاسيس   قوات  دجلة   بغية  نشرها   في  المناطق   المتنازع  عليها   ,  هذه  اللعبة  المستفزة  والقذرة  من  المالكي   اثار  موجة  غضب   شديدة   بين  ابناءالشعب  العراقي   الذي   عانى   من  ويلات  الحروب   على  مر  العقود  الماضية  ,   عليه   كمواطن   عراقي    من  حقي   ان   اطرح    مجموعة  من   الاسئلة  الى   سيادة   الرئيس   الوزراء   العراقي    

  اولا:     الأ  تعلم  بأن   تشكيل  قوات    دجلة   تعتبر  هذه  الخطوة  تجاوزا   واضحا   على  الدستور  العراقي  ,و هذا  امر   لا يمكن  ان  يقبل  به     الشعب  العراقي  اطلاقا ,لذا   نساءل  سيادة  الرئيس    الوزراء   المطلوب  منك    ان  تكون  عنصرا  فاعلا   لحل المشاكل  وراعيا  لمصالح   الوطن   ومصدرا    للوئام ,  بدلا  من  تكن   طرفا  في  النزاع   حتى  يعيد  العراق    الى   قبل     نيسان   عام  2003   م  في  حالة  نشوب   حرب  حقيقية    لا  سمح  الله  بين  الاقليم   والمركز   

ثانيا :    ان   كنت  تعلم   فتلك  مصيبة  وان   كنت   لاتعلم    فالمصيبة  اكبر  ,    اقصد  بتجاوزات  وتدخلات   السفير  الايراني   في   بغداد    على   القرار    الوطني   العراقي   وكانه     هو الحاكم الفعلي  للعراق  الذي   هو  بحاجة  الى  انتفاضة  ضد   هذا   الشخص , وذلك    لوضع  حدا   لتجاوزاته   الفضيعة  على  مصالح    الشعب  العراقي   ,  هنا  نسأل  مرة  أخرى  دولة  رئيس  الوزراء  في  تصريحاتك   المستفزة  و  المتكررة     ضد   حكومة  الاقليم   وحقوق   الشعب  الكوردي   في  العراق   ,  لماذا  لا تهاجم ولا تنتقد  ولا تعارض  يومآ  ما  سفير  الايراني   الذي   يقوم  بسرقة مئات  الالاف   من  براميل  نفط  الجنوب    اضافة  الى   استلائه     على  مياه  الشط  العرب   العراقي ,  عدا  تدخلاته  السياسية   في   كل   القرارات     الوطنية  التي   ياخذها  العراق  في  مجلسه   التشريعي  اي  البرلمان الوطني  العراقي
      
ثالثا   : بدلا   من  بناء  وتنظيف    شوارع  بغداد  التي   تعتبر   ثالث   عاصمة  في  العالم  من  حيث    تراكم   النفايات    في   شوارعها  وساحاتها  بحسب  تصنيف   منظمة  اليونسكو   العالمية  لعام2012 , هنا  يطرح  سؤال   نفسه   ما هي أسباب  و دوافع   شرائك    اسلحة  متنوعة   بقيمة   واحد  واربعين  مليار دولار  امريكي   خلال  اقل  من  سنتين ,فبدلا  من  البناء  الوطن   تريد   ان  تقاتل  العراقيين  بتلك   الاسلحة    في  الداخل   الوطن الذي  هو  بحاجة  الى  بناء   وتعمير  المدن  والقرى النائية   التي  بحاجة   الى   ابسط   خدمات  الانسانية  



رابعا   الا  تعرف  ان   ايران    خانت   الامانة   عندما  حجزت     اكثر  من  ستين  طائرة   عراقية  اثناء   غزو   صدام   المقبور    دولة   الكويت  الجارة الصغيرة عام   1990  م   ! !    خلال  زياراتك   المكوكية  الى  هذا  البلد  ,  ألم    تسأل  نفٌسُك يا  المالكي     , لماذا   لا  تطالب   ايران   بارجاع    تلك  الطائرات   التي  تعتبر  ملكا   للشعب  العراقي الذي   يدركْ   بأنَ    رئيس  الوزراء     اصبح  كالميت   بين  ايادي   ائمة  طهرن    خاصة  بعد   فوزه   برئاسة الحكومة  التي وصلت   الفساد   الى   كل   مفاصلها   


  من  خلال   النقاط   او  الاسئلة    التي  ذكرناه  اعلاه  والشعب  العراقي    باجمعه   ليس   بغافل    عنها  يا  دولة  رئيس   الوزراء   الذي  لم   يقم  باي   خطوة   جاد ة  لتنفيذ   او  معالجة   المشكلتينن   الرئيسيتين    اللتين  تواجهان   الشعب  العراقي ,    و هما   اجراء   التعداد   العام   للسكان   العراق  ثم   تنفيذ     المادة   140    من  الدستور  العراقي  ,  المشكلتان    اللتان  تعتبران  مصدرا  للخلافات     الرئيسية    بين   حكومة   الاقليم   ونوري  المالكي الذي  يحاول    ان  يصفي    حساباته    الشخصية   بواسطة  الجيش   العراقي    الجديد   الذي   سوف    لن  يدخل  اللعبة   السياسية الداخلية    لغرض   تحقيق  امنيات  لشخص   واحد  مهما    يعلوا   مقامه  وبلغ  غروره        ,   لذا  نعتقد    لو   يبقى   المالكي       متشبثا   بافكاره      وتصرفاته  الطفولية   سيكون   خطرا   حقيقيا   على   كيان   الدولة  العراقية  الموحد


   صالح   عبدو  الركافايي  
  كانون  الاول    المانيا  

 

اعلن قائد سلاح البحرية الايرانية الجنرال فدوي عن قيام سلاح البحر التابع للحرس الثوري بإنزال طائرة استطلاع أميركية في الأراضي الايرانية بعد استدراجها  باستخدام تكنلوجية متطورة جدا علما انها ليست المرة الأولى التي تتفوق فيها العقلية الايرانية على التكنلوجية الأمريكية  وقد انزلت ايران في ديسمبر 2011 طائرة تجسس أميركية  من طراز آر كيو 170 اثر خرقها الأجواء الايرانية في شرق البلاد.

 

لقد تحدثت وسائل الاعلام عن مواصفات الطائرة وأهميتها الاستراتيجية وتركت جوانب أخرى لا تقل أهمية عن اسقاط الطائرة ! كالنتائج والآثار النفسية والسياسية والعسكرية من جراء هذه العملية الكبيرة ..

 

يوم بعد آخر يدرك العالم ان الحروب القادمة لن تكون حروب تقليدية  بل هي حروب معلوماتية  والكترونية وتكنلوجية متطورة ! وذلك لتفوقها وقلة خسائرها المادية والبشرية مقايسة بالحرب التقليدية  والقوات البرية وطريقة الاحتدام المباشر وقد أكدت الحروب السابقة  فشلها  وعدم قدرتها في البقاء والسيطرة على الارض لفترات زمنية طويلة أضف الى ذلك الخسائر الجسيمة في عدد الأفراد والقطعات العسكرية ولدينا شواهد كثيرة ....  فما حدث بالأمس القريب من انكسار لكبرياء العدو الصهيوني  على يد المقاومة الباسلة والصادقة في لبنان والمتمثلة في حزب الله وما ترتب بعد ذلك في غزة من اذلال الصهاينة وتوسلهم بوقف اطلاق النار يؤكد ما نشير اليه ..

 

ان الأهمية العسكرية في اصطياد وانزال هذه الطائرة يؤكد للعالم جملة من الوقائع المهمة :

 

أولا : بروز ايران كقوة اقليمية يحسب لها الكثير.. حيث فرضت نفسها وتأثيراتها على الساحة الدولية ، فمنذ انتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الراحل السيد الخميني (قدس سره) وهي تسعى بالاعتماد على الشعب وتطبيق  شعار اللاشرقية  واللاغربية ...  وهذا الشعار يعني الكثير للدول العظمى وأصحاب القرار السياسي  لما يحمل في طياته من ايدلوجية  فكرية وسياسية ودينية ! غيرت قاعدة المفاهيم السياسة ومفهوم القطب الواحد وزرعت الآمال وكبرت التحديات بزوال الدولة العبرية ولو بعد حين ...

 

ثانيا : جاء التكذيب الأمريكي هذه المرة مدروسا ليؤكد حقيقة مرة لا يمكن تجاهلها في التفوق الايراني بمجال تكنلوجيا المعلومات  وان انزال طائرة اميركية بدون طيار في منطقة‌ الخليج  يعني انجاز ايراني جديد في اطار الحرب الالكترونية ! ولم تجد أمريكا حيلة الا بتكذيب الخبر خاصة بعد بادعائها الحصول على معلومات تفيد بتحطم الطائرة بعد سقوطها ! ولكن الايرانيون تصرفوا بحنكتهم المعروفة في إظهار الادلة التي بحوزتهم تدريجيا .. وذلك لزيادة الضغط على الولايات المتحدة وفضح أكاذيبهم ومصداقياتهم بين شعوب العالم ! ...

 

ثالثا : أعلنت ايران في الاسابيع الماضية عن انتهاك لمجالها الجوي من قبل طائرات استطلاع أمريكية والتي تمكنت بدورها من التقاط  بعض الصور لمواقع حساسة ! ومن الغريب لم تبادر ايران بإسقاط هذه الطائرات بواسطة المضادات وشبكات الصواريخ وقد فضلت التريث قليلا وانزالها الكترونيا بعد ان ادركت الجمهورية الاسلامية بالكمين المنصوب لها من خلال طائرات التجسس الامريكية !  ويكمن السر في محاولة المخابرات المركزية الامريكية من جمع معلومات عن شبكة الصواريخ الدفاعية المتحركة حول المواقع الاستراتيجية  والنووية ! وتعمدت امريكا بهذه الطلعات استفزاز القوات الايرانية ومحاولة اجبارها  بإطلاق الصواريخ على الطائرة ! وذلك للتعرف بدقة بالغة عن اماكن وحجم شبكات الصواريخ المتحركة  بالتقاط  الصور المباشرة من قبل هذه الطائرات وارسالها الى مركز القيادة الامريكية ! علما ان الدولة العبرية اول من جربت هذه التقنية  في التاسع من يونيو عام 1982 في وادي البقاع اللبناني  بعد استطاعتها جمع معلومات والتقاط صور من مواقع بطاريات سام السورية في وادي البقاع ،  وبعد ما اوهم العدو الاسرائيلي القوات السورية آنذاك في ارسال طائرات استطلاع إسرائيلية لتسقطها صواريخ سام السورية ... وتكتشف دولة العدو مواقع سبعة عشر بطارية من اصل تسعة عشر وتقوم فيما بعد بتدميرها !!!

 

رابعا : بالرغم من تفوقها العسكري لم تتمكن اسرائيل من اسقاط  طائرة حزب الله (أيوب) الا بعد مرور ساعات من الطيران والتقاطها  للصور الحساسة والمواقع المهمة ! بينما نجد في الجانب الاخر تفوقا ايرانيا في مجالات عسكرية ومعلوماتية مهمة أبرزها هو اصطياد وانزال طائرة اسكان ايغل الامريكية والاعلان الاخير بالوصول الى تكنلوجية  تصنيع صواريخ أس 300 بعد احجام الروس والتنصل من تسليم هذه الصفقة الى ايران على أثر ضغوطات امريكية واوربية واسرائيلية .. وأثبتت الجمهورية الاسلامية الايرانية انها محصنة ليس فقط في العمق الايراني حيث برهنت ذلك من قبل في انزالها لطائرة آر كيو 170 في شرق البلاد وتؤكد اليوم سيطرتها الكاملة في الجو والبر وسواحل منطقة الخليج ومضيق هرمز ! مما يبعث برسائل تحذيرية مهمة لدول المنطقة في الكف عن إيذاء ايران  والتفكير بعقلانية  بعدم  فتح المجالات الجوية وتقديم التسهيلات للقوات الامريكية فيما لو شنت الحرب القذرة على ايران .. وبإمكاننا استقراء رسائل أخرى موجهة لدول الخليج  وتركية بالكف عن التآمر على سورية  وحزب الله والحركات الاسلامية في غزة بعد ما اعلن اوردغان ان مفتاح الحل ليس بيد ايران ! فجاء الرد الايراني سريعا بالإعلان عن هذه القدرات التكنلوجية والعسكرية ..

 

بعد هذا الاستعراض والتحليل نستنتج ان القدرة الايرانية اربكت قدرات العدو وجعلته متلكئا  وأفقدته صوابه في عدم الاعتراف بقدرات ايران المختلفة وبدورها أنكرت أمريكا على شعبها وشعوب العالم حقائق كثيرة وجعلتها من اسرار الامن القومي التي لا يمكن الافصاح عنها الا بعد مرور 30 الى 50 عاما وهذا ما تسمح به وكالات المخابرات المركزية  الامريكية ! وهنا تكمن قوة ايران لتجبر الأعداء بخفض أهدافهم الاستراتيجية ولغتهم التصعيدية  ولا يعد هذا مكسبا لإيران فقط وانما مكسبا لجميع الأحرار ودول المنطقة  وسيساهم بالتأكيد في ابعاد شبح هذه الحروب المجنونة ... وقانا الله واياكم كيد الاعداء وشرورهم....

 


علي الموسوي / هولندا

 

07-12-2012

    ***سريه كانيه / رأس العين ***....

 

أيُّ غَدرٍ ..وانتقامْ ...؟.

أيُّ حِقدٍ خَبِأتْهُ لكِ الأيامْ ...؟.

واشوكاني /..يا حضارة الأجدادْ ...؟.

يا سحر الجزيرةِ , يا مدينة الجمالِ والوئامْ ...

***

وداعتكِ , نقاؤكِ ...

أضرم نيران الحقدِ في قلوبِ الظُلامْ ..

تهافتوا من كلِ صوبٍ ..؟. ومن كلِ فجٍ عميقْ ..؟.

ليغطوا ..عُريهمْ ..؟. برداؤكِ الأنيقْ ...؟.

***

سرقوا حُلمكِ الوردي ..

نهبوك ِ ..شردوكِ ..أدموكِ . بشراسة ..؟.

باعوا ضمائرهم بأسواقِ النخاسة ..؟.

***

السماسرة كُثُر..؟.

والدائرة تتوسع وتكبر ..؟.

وقسوة الشتاء , كقلوب غُزاتها ...

لا تكترث , لا تشعر ...؟.

 

بقلم : ماهين شيخاني

1-12-2012

 

يبدو أن الثورة السورية قد دخلت في مفترق طرق أحلاهم قد يكون مراً على الشعب السوري , فالموقف الدولي لا يزال هشاً لا يرتقي إلى مستوى التضحيات التي قدمها ويقدمها الشعب السوري على مدى عشرين شهرا , وكذلك الموقف العربي , وأيضا الإقليمي , بل تعدى ذلك إلى تدخل الدولة التركية بشكل سلبي جداً في الثورة السورية وتغيير مسارها السلمي القويم , وذلك من خلال دعم مجموعات سلفية متشددة مسلحة واستغلالهم أبشع استغلال , وذلك بمقايضتهم على ضرب المناطق الكوردية الآمنة والتي حافظت على سلمية الثورة السورية من أول أيامها , حيث أن المناطق الكوردية تعتبر ملجأً آمناً لكل السوريين الذين عانوا ما عانوه من مآسٍ وآلام , ولكن يبدو أن هذا لا يتماشى مع سياسات الدولة التركية الفاشية العنصرية  , فاقتحام مدينة سري كانييه ( المعربة إلى رأس العين ) بدعم تركي لوجستي واستخباراتي لا يخدم بأي شكل من الأشكال الثورة السورية , بل يسيء إليها كما يسيء إلى المكونات المتعايشة في تلك المدينة من كورد وعرب ومسيحيين وشيشان , وعلى الجيش الحر والذي يعتبر الجناح العسكري للثورة السورية , والذي يمثل كل السوريين الشرفاء المناضلين في سبيل حقوقهم المغتصبة , أن يعلن موقفه بشكل رسمي وواضح من المجموعات المسلحة التي تحاول اقتحام المناطق الكوردية الآمنة , وأن يعمل على إخراج تلك المجموعات وتوجيهها إلى المكان الذي يلزم لذلك , فالنظام يسقط في دمشق العاصمة وليس في مدينة حدودية آمنة لا يوجد فيها سوى مفرزتين للأمن لا يتعدى عدد عناصرهما أصابع اليد الواحدة .

كما نهيب بشعبنا الكوردي البطل , الذي كان ولا يزال أشد من عانى من بطش هذا النظام الفاسد , والذي كان ولا يزال أكثر شعوب المنطقة تضحية وفداء في سبيل أرضه وترابه , بأن رص الصفوف وتمتينها هي أولى المتطلبات الكوردية في هذه المرحلة , وندعو الشعب الكوردي السوري بمختلف انتمائاته السياسية أن يقفوا وقفة رجل واحد خلف القيادة السياسية الكوردية المتمثلة بالهيئة الكوردية العليا (DBK    ) وتقوية هذه الهيئة المشروعة , وتذليل كافة المعوقات والصعوبات أمامها , ومراقبة أدائها وتقويمها , كما على الشعب الكوردي أن يدعم بكافة أشكال الدعم البشري واللوجستي والميداني والمعنوي الممكنة وحدات حماية الشعب (YPG    ) , هذه الوحدات التي أخذت على عاتقها حماية المناطق الكوردية وكل من فيها , وكانت لها أيادي بيضاء في كل المدن الكوردية وبالأخص في مدينة سري كانييه الصامدة .

إننا في اتحاد الشباب الكورد (YCK ) أعلنّا انتمائنا للثورة السورية من أول أيامها , وسنبقى على النهج السلمي لثورتنا حتى ننال كافة حقوقنا المسلوبة , ونطالب كافة الشباب الكورد بكافة تنظيماتهم أن يكونوا عاملاً مساعداً ومقوماً للثورة السورية وللحركة السياسية الكوردية , لا أن يكونوا عاملاً مثبطاً وعالةً .

الحرية والكرامة لسوريا , النصر للثورة السورية , العدالة للقضية الكوردية

التفوق للشباب الكورد

                      المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الكورد Yekîtiya Ciwanên Kurd

Pêşkevin ….  

7 – 12 – 2012                                                                           

https://www.facebook.com/YekitiyaCiwanenKurd

www.shamal.dk

     

صادق البرلمان السويدي في جلسته التي عقدها أمس     الأربعاء، على تعريف الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان رسمياً بجرائم الإبادة الجماعية "الجينوسايد"، وذلك بأغلبية أصوات أعضاء البرلمان ....

يذكران البرلمان السويدي كان بصدد مناقشة مشروع تعريف جرائم الجينوسايد التي ارتكبت بحق شعب كوردستان عالمياً في محاولات جادة منذ اكثر من( 6 )سنوات من قبل الجالية الكوردية والناشطين المدنيين والسياسيين وعدد من النواب الكورد في البرلمان السويدي ، إضافة الى عدد من البرلمانيين السويديين لتعريف الجرائم التي تعرض لها شعب     الكوردي في الثمانينات على يد النظام البعثي الشوفيني ......

ومن الجدير بالذكر ان جريمة الأنفال     هي إحدى جرائم الابادة الجماعية التي قام بها النظام العراقي البائد  سنة 1988 , وقد اوكلت قيادة الحملة الى (الكيمياوي علي) الذي كان يشغل منصب امين سر مكتب الشمال  لحزب البعث الشوفيني بمثابة الحاكم العسكري للمنطقة  ,وكان وزير الدفاع العراقي الاسبق (المجرم سلطان هاشم الطائي )كان القائد العسكري للانفال بمشاركة قوات الفيلقيين الأول والخامس في كركوك واربيل وبمساندة الحرس الجمهوري والقوات الخاصة وافواج مايسمى ( بالدفاع الوطني ـ الخفيفة ) (1 ) .

كما قامت النظام البائد وخلال تنفيذ جريمة الانفال ..بتدمير الاف القرى والقصبات ودفن عشرات الألاف من المواطنين الكوردستانيين العزل في قبور جماعية في مناطق نائية من العراق  ..بالاضافة الى اجبار قرابة نصف مليون مواطن كوردي على الاقامة الجبرية  في (المجمعات القسرية )( 2) كي يسهل السيطرة عليهم ...... !!

اخيرأ ...

انتهز هذه الفرصة لاذكر مرة اخرى كل الجهات والشخصيات المعنية في اقليم كوردستان وفي مقدمتهم السادة : رئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني والبرلمان الكوردستاني والسادة : وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين , ووزير العدل وكل من بيده القرار ومن يهمه أمر طلبات اهالي الضحايا والمنكوبين ...بان يرفعوا الحاصانة عن كل من شارك في السلخ والابادة قي جريمة الانفال الاكثر من سيئة الصيت ..ممن ذكرت اسمائهم في قضية الانفال , واستجابة لطلبات كل متضرر كوردستاني, لاحقاق العدالة وترسيخ مباديء الديمقراطية في الاقليم , ولرد الاعتبار وانصاف الضحايا من اهالي القرى والنواحي والمناطق الكوردستانية المنكوبة ....

نعم ...ان قطعان العملاء ومستشاري الافواج وامراء المفارز الخاصة ممن تلطخت اياديهم بدماء الشعب .. كانوا وما يزالون جزءاً لا يتجزّ عن كبار ازلام النظام البائد من حاملي الانواط والاوسمة والنياشين الصدامية لمواقفهم الاجرامية تجاه ارضهم وشعبهم وتراثهم , مجسدين شرور النظام البائد وسمومة القاتلة واجرامه بحق الانسانية وبحق الشعب الكوردستاني الأمن ....

فلنرفع الاصوات مجددأ وعاليأ مطالبين بالغاء القرار الصادر من (الجبهة الكوردستانية)( 3 ) بالعفو عن قتلة الشعب من رؤساء الافواج الخفيفة ممن ثبت تورطهم في جرائم الانفال ( الابادة الجماعية ) ومحاكمتهم اسوة بالأخرين ....

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

1 ـ راجع وثائق وكتب وتقارير امر الفيلق الخامس واللواء الركن المدعو ( يونس محمد الضارب ) والتي اعتمدت عليها بشكل رئيسي في قضية الانفال كوثائق دامغة وصادرة من ( قائد عمليات الانفال ) ..

2 ـ  مجمعات قسرية معزولة شبيهة بالمعتقلات "المفتوحة الابواب " كانت تفتقر الى ابسط مقومات العيش... ومليئة بامراض قاتلة فضلا عن الواقع الاجتماعي و النفسي والاقتصادي المزري الذي عاش في ظله ذوي الضحايا حيث لم يمر يوما الا واختطف الموت احدهم وخاصة الاطفال .....اما الساحات والدرابين كانت محاطة بتلال النفايات و البرك الاسنة مما ادى الى استفحال البعوض و القوارض و تسبب في انتشار امراض قاتلة ....

لقد افتقرت تلك المجمعات القسرية الصدامية الى ابسط الشروط الصحية كانهم كانوا يعيشون في عالم اخر نعم تذكرنا هذه الممارسات بمعاملة النازيين لليهود والانفال بالهولوكوست .... ... 

3 ـ تحالف الاحزاب السياسية لقيادة انتفاضة اذار 1991 ....والتي  اصدرت عفوأ عامأ عن المتعاونيين مع النظام العراقي البائد ومنهم ( مستشاري الافواج الدفاع الوطني ـ الخفيفة ـ ) بعد الانتفاضة مباشرة ...!!

ملاحظة :   للاطلاع على اسماء ورتب المرتزقة ( الصداميين الاكراد ) ,من المطلوبين للعدالة برجى الضغط على هذا الرابط :
http://www.chaknews.com/kurdish/news.php?readmore=2785

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 23:32

قصائد مرئیة- باوکی دوین

 

    1

الضحیة

الإهداء    

     إلی روح  الضحیة ندا سلطان

صبیة

 فی عمر الورود

اشترکت فی مسیره‌

تقریر المصیر

وخرجت فی مظاهره‌

فأتتها طلقه من الباسیج

ماتت

واحدی عینیها

تلطخت بالدماء

واخری ماتزال

ترنوا فی عمق المظاهرة

2

ثمن الحریة

هربت شاة

من مشیئة الرعاة

واختفت فی کوخ

مآثر الحریة

واعتادت سکین الخوف

واندمجت مع

     الحیاة

فعثرت علیها    

من قبل الرعاة

فأقتیدت

لمذبحة الأبریاء

نحروها

وسلخوا جلدها

ثمنا للحریة

3

الضیاع

صبی    

فی جنح الظلام

قد فقد أهله‌ فی عملیة

إقتلاع

اختلطت معانی السماء

بالقضیة

وأصبحنا وان لم نکن

فی موقعنا ضحیة

غاصت أنامله الرقیقة

أنامل

مجندة أمریکیة

4

زمن الاصنام

فی زمن

کان للسیاف

معابد

ومساجد

وحینما حاولوا

إزالة المستحیل

إندثرت    

     الأشیاء الجمیلة

من المصادر

وأودعت

     فی حقیبة مسافر

 

منذ اانطلاقة الشرارة الاولى للثورة في المنطقة الكردية في انتفاضة ١٢ اذار الشعبية ، ضد سلطة الاستبداد، وصولاً الى الشرارة الثانية في درعا الحبيبة  وازدياد رقعتها شيئا فشيئا الى البلدات والمناطق الاخرى في سوريا، سعى النظام الاستبدادي بكل ما لديه من طاقات وامكانات لخلق بؤر توتر بين الشعب الثائر نفسه، حيث استخدم ورقة الكرد والعرب وحاول خلق فتنه بينهم من خلال تسليح بعض العشائر العربية وبعض المجموعات المناصرة لحزب البعث العنصري  العفلقي ضد  ابناء الشعب الكردي الثائر في وجه الطغيان والاستبداد. ذلك الحزب اللذي ينطلق مبداه من صهر كل القوميات في بوتقة القومية العربية، حيث ان كل من يسكن سوريا هو عربي سوري بامتياز،  ومن ثم استخدم ورقة الاسلام حيث بث روح التفرقة بين المسلم والمسيحي، وتارة اخرى حاول التفرق بين المسلمين ذاتهم وذلك عن طريق زرع روح المذهبية، عن طريق الدعاية والاعلام بان السنيين هدفهم القضاء على العلويين والانتقام منهم ، وهنا ركز على الاخوان المسلمين، لكن كل هذه المسرحيات الكرتونية والمؤامرات الخبيثة  فشلت وتحطمت على صخرة الصمود والتصدي للثورة السورية وعظمة شعبها عندما نادى بملئ حناجرها ، بان  الشعب السوري واحد.  وعندما اصبح كلمة  آزادي مكتوبة بالدم على اللافتات في حمص ودرعا و ادلب والمناطق العربية الاخرى الثائرة، حيث قابلها  سوريا حرية، يا درعا نفديك بارواحنا ، يا حمص قلبنا عليك في المناطق الكردية الثائرة. ان هذا التناغم والتجانس في الشعارات جعل بشار الاسد خائبا في امله وجالساً في برجه العاجي ملوما محسورا، يحك رقبته الذرافية والاكثر من ذلك فانه اصاب بهستريا الجنون السياسي عندما كشف بان الشعب وبصدوره العارية تقارع دباباته ومدافعه وقناصات ملالي ايران وحزب الله  وشيعة نوري المالكي مثيل صدام حسين في الدكتاتورية واتخاذ القرارات    .

بما ان الغالبية العظمى من النسيج السوري المتشعب وصل الى الاتفاق و التفاهم  والقناعة النهائية بانه لا بديل عن اسقاط النظام، وايضاً بناء سوريا حرة وديمقراطية ومدنية لكل السوريين، ولا حوار مع قتلة الشعب. فحتى اذا وجد احيانا بعض الاختلافات حول الية سقوط، فان ذلك عبارة عن اختلافات اراء ومواقف ، وهذه هي ظاهرة حضارية ومدنية ديمقراطية، لذلك يجب علينا ان لا نخشى بعد طالما الدماء الطاهرة وحدت هدف الثورة الرئيسي في اسقاط النظام وسوريا لكل السوريين .

فالسؤال اللذي يطرح نفسه ويشغل بال الكثيرين منا هو، ما هو الاهم بالنسبة للكورد في هذه المرحلة بالذات؟؟

والجواب حسب قناعتي ، مع احترامي الشديد للراي الاخر، هو ان  الحركة الوطنية الكردية عليها الان وقبل اي وقت مضى العمل الجاد والبناء في سبيل تطوير وتوسيع مجلسها الوطني للوصول الى جبهة كردستانية واسعة وشاملة لكل الاطياف الثورية المتواجدين  في المنطقة الكردية ، على غرار الجبهة الكردستانية في كردستان العراق، في بدايات الثمانينات، و اللتي كان مهندسها ومخططها الشهيد ادريس بارزاني، حيث انضم تحت رايته القوى والاحزاب السياسية من اليسار الى اليمين مرورا بالاحزاب الاسلامية والشيوعية والاشورية  ، كل ذلك تحت هدف مشترك واحد، الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي الحقيقي لكردستان ، فالجبهة المنشودة لا تعني ابدا الوحدة بل انها اتحاد قوى ديمقراطية ثورية واحزاب سياسية ومنظمات المجتمع المدني والتنسيقيات الشبابية اللذين هم دينامو التغيير والمقاومة الصامدة. والاتحاد السياسي بين الاحزاب المتقاربة ببرامجها السياسية امر ضروري جداً وذلك لتقليص العدد الهائل من الاحزاب اللذي لم نعد نحفظ اسمائها. وبعضاً من هذه الاحزاب قيادة وقواعداً وجماهيرا لا يملؤون ميكروباصاً من مكروباصات اللتي تشتغل على خط آليان/ قامشلو. فلماذا مازال هذا الاستهزاء بالسياسة ومشاعر شعبنا المغلوب على امره. حان الوقت ان ينضموا الى احزاب جماهيرية كبيرة والموجودة على الساحة والتى هي بغنى عن التعريف.

فانطلاقاً من قانون وحدة وصراع الاضداد نحصل على توفير وتامين التغيرات الكمية اللتي تؤدي بالتالي الى تغييرات نوعية ، نتيجة التفاعل مع البعض من خلال الاراء والبرامج والطرق المتباينة لمعالجة الامور. وحسب اعتقادي فان هذة الجبهة ضرورة تاريخية هامة في هذه المرحلة الحساسة. وكذالك مرحلة ما بعد سقوط الطاغية،  كصمام امان لوقف التوتر اللذي قد يحدث في المنطقة الكردية. اذا لم يقوم الحركة الكردية بمهمتها هذه فسيترتب عليها اعباء ومشقات كثيرة بعد سقوط النظام، حيث ستزداد الاخطار  وتعم الفوضى في الحياة العامة، وستكون الضحايا كبيرة.

وان هكذا جبهة كفيلة تماماً لتطبيق الفدرالية،  اللتي هي حق طبيعي من حقوقنا كشعب كردي في سوريا، على ارض الواقع دون صعوبات متوقعة           عضو اللجنة القيادية لحزب آزادي الكردي في سوريا- منظمة أوروبا        محمود برو

بغداد-أين

أنتقد نائب عن التحالف الكردستاني بشدة تصريحات عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي التي كشف فيها عن أسماء لأعضاء في حزب البعث المنحل في اقليم كردستان بالعمل لتشكيل ما يسمى "الجيش العراقي الحر" على غرار المجاميع المسلحة التي تحارب قوات النظام في سورية، والتي اطلقت على نفسها [الجيش السوري الحر ] .

وقال النائب شوان محمد طه لوكالة كل العراق [أين] اليوم " اننا لانعرف شخصية المطلبي هل هو عضو في دولة القانون ام وزير ام برلماني ام سياسي ولانراه فقط الا بالتصعيدات الاعلامية ويريد من خلالها ان يظهر الأبن البار لدولة القانون " حسب تعبيره.

وحول اتهامات المطلبي بوجود عناصر من حزب البعث المنحل في اقليم كردستان اشار طه الى " اننا أول من طرد البعثيين من الاقليم عام 1991 وكان أمثال المطلبي موجودين في احضان البعث "على حد قوله .

وأكد النائب عن التحالف الكردستاني ان " اقليم كردستان يتعامل مع الدول عبر الاليات الدبلوماسية ومن خلال السفارات ".

نص الخبر:

برلماني كردي: الخارجية العراقية أذنت لوزير الطاقة التركي بزيارة اربيل والمالكي الغى الاذن

قال رئيس الكتلة الكردية بالبرلمان العراقي، "محسن سعدون"، إن الخارجية العراقية أذنت لوزير الطاقة التركي تانر يلدز، بزيارة اربيل، إلا أن رئيس الوزراء "نوري المالكي" تدخل في اللحظات الأخيرة وألغى الإذن.
وأوضح "سعدون"، في تصريح خاص نشر يوم الاربعاء، أن "وزارة الخارجية العراقية كانت وافقت على زيارة الوزير التركي لمدينة اربيل، باقليم كردستان العراق، للمشاركة بمؤتمر الطاقة، كما أبلغت الوزارة سلطة الطيران المدني في البلاد بالزيارة، للسماح للطائرة بدخول الاجواء العراقية، والوصول الى مدينة اربيل، إلا أن المالكي تدخل في اللحظات الأخيرة التي سبقت موعد الزيارة، وقام بإلغائها".
وأضاف سعدون أن "اتصالاته أكدت له هذه المعلومات، حيث لا يحق لسلطة الطيران المدني أن تقرر هي السماح أو منع أية طائرة من دخول أجواء البلاد، وإنما هي جهة تنفيذية تتلقى التعليمات من الحكومة، وفي حال وجود زيارة لوفد أجنبي دبلوماسي، فالخارجية هي التي تقرر السماح بالزيارة من عدمها، وفي حالة وزير الطاقة التركي، من المؤكد أن الخارجية سمحت بالزيارة".
ومضى بالقول إن "منع حضور وزير الطاقة التركي يعتبر خرقا للعلاقات الدولية المتبادلة بين العراق وتركيا، لأنه عندما يأتي وفد تركي رسمي للعراق، يكون قد حصل على الموافقات الأصولية من السفارة العراقية لديه ومن الخارجية العراقية".
وكانت الحكومة العراقية رفضت، الثلاثاء، السماح لوزير الطاقة التركي، بالمشاركة في مؤتمر للنفط والغاز، في مدينة أربيل، بإقليم كردستان العراق، ومنعت طائرته من الهبوط.

nawa

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 20:51

سلمان العودة: الوقت ليس في صالح دول الخليج

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال رجل الدين السعودي، سلمان العودة، الأمين العام المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن على دول الخليج أن تبادل بوسائل إيجابية لإشراك الناس في العملية السياسية لأن "الوقت ليس في صالحها" على حد تعبيره، كما انتقد استقبال بعض الشخصيات الفنية الغربية في مهرجانات أو احتفالات، قال إنها شخصيات "ليس لها قيمة أو وزن".

وجاءت مواقف العودة خلال محاضرة ألقاها أمام سعوديين مبتعثين للدراسة في الخارج عبر خدمة "سكايب" قال فيها إن النظام السوري في طريقه إلى الزوال، قبل أن يشير إلى أن رحيل الرجل الأول "لا يعني زوال النظام بأكمله" بسبب "تراكمات لعقود من الفساد المالي والسياسي والإداري والحكم بواسطة الأجهزة الأمنية."

وبحسب نص المحاضرة الذي نقله موقع الاتحاد العالمي، فقد قال العودة إن أحداث سوريا "فضحت أشياء كثيرة، لأنها كادت أن تتحول إلى صراع طائفي،" قائلا إن إيران تدعم "الطوائف التي تقاتل الشعب السوري" بينما يقف السنّة مع الثورة "دون احتقان طائفي."

وحول الإصلاح في الخليج قال العودة إن الثورات "تندلع حينما ينسد الأفق ويصبح لا أمل في الإصلاح وهنا يبدأ الناس بالتفكير في مثل هذه الطريقة"، ودعا دول الخليج لإشراك الناس في العملية السياسية "لأن الوقت ليس في صالحها."

وردا على سؤال حول استقبال بعض الشخصيات الفنية الغربية في مهرجانات أو احتفالات أكد العودة رفضه لاستقبال من قال إنه ليس لهم "قيمة أو وزن في المعيار القيمي والمعيار الأخلاقي،" مضيفا "ربما تجد بعض الممثلات مشاركات في أفلام أستطيع أن أقول بين قوسين أنها أفلام تُلحق بالإباحية، فأيّ معنى لأن تحضن بلاد العرب وبلاد المسلمين مثل هذه الشخصيات؟ خاصة وأن استقبالها له معنى رمزي للأجيال والشباب."

يشار إلى أن الداعية المصري، يوسف القرضاوي، الذي تنظر إليه جماعة الإخوان المسلمين على أنه "مرشدها الروحي" هو رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

صوت كوردستان:  بعد أن حاولت مجموعة من عصابات تابعة لما يسمى بالجيش السوري الحر أحتلال مدينة سري كاني (رأس العين) الكوردية في غربي كوردستان و نشوب حرب بينهم و بين قوات الدفاع عن الشعب الكوردستاني و أدراك هذة العصابات بقوة الجانب الكوردي على الرغم من الدعم التركي، قررت المعارضة السورية المجتمعة في الدوحة مؤخرا و بموافقة تركيا تأجيل حربهم مع قوات الدفاع عن الشعب الكوردستاني و أحتلال المدن الكوردية الى ما بعد الاطاحة بالنظام الاسدي و الاكتفاء بمحاصرة المدن الكوردية و التضييق عليها قدر الامكان.  حسب معلومات وصلت صوت كوردستان فأن المعارضة السورية و من أجل عدم الانشغال بحرب أخرى داخل سوريا و من أجل تهيئة قوات كوردية عميلة لها أتخذت ذلك القرار.  حسب تلك المعلومات فأن تركيا قامت بالتنسيق مع بعض الاطراف الكوردية كي تتهئ و تستعد للمشاركة مع الجيش السوري الحر بعد أسقاط النظام السوري كي يعيدوا المدن الكوردية المحررة في غربي كوردستان الى ما اسموه سلطة الحكومة والحفاظ على وحدة سوريا.

السومرية نيوز/ بغداد

أكد مصدر مطلع، الخميس، أن رئيس الحكومة نوري المالكي بحث هاتفيا مع رئيس الجمهورية جلال الطالباني حلول الأزمة بين بغداد وأربيل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المالكي اتصل، مساء اليوم، هاتفيا برئيس الجمهورية جلال الطالباني، وبحث معه حلول أزمة بغداد وأربيل".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاتصال كان إيجابيا بشأن انفراج الأزمة".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي كشف، اليوم الخميس (6 كانون الأول 2012)، عن مقترحين لحل الأزمة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، مؤكداً أن المقترح الأول هو وضع سيطرات مشتركة بين الجيش والبيشمركة في المناطق المختلف عليها، فيما أشار إلى أن المقترح الثاني جعل ابناء تلك المناطق يتولون حمايتها.

يشار إلى أن المالكي أعلن، أمس الأربعاء (5 كانون الأول 2012)، أنه بحث مع رئيس البرلمان أسامة النجيفي آلية تنفيذ نشر سيطرات مشتركة في المناطق المختلف عليها أو تشكيل قوة محلية من الأهالي لإدارة ملف الأمن فيها.

وجاء ذلك بعد أن كشف مقرر مجلس النواب العراقي أن النجيفي اتفق مع رئيسي الحكومة نوري المالكي وإقليم كردستان مسعود البارزاني على سحب قوات الجيش والبيشمركة من المناطق المختلف عليها واستبدالهما بقوات الشرطة المحلية، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ القرار بعد استئناف اللجنة الفنية بين وزارتي الدفاع والبيشمركة اجتماعاتها في بغداد للوصول إلى الصيغة النهائية ليتم التوقيع عليها من قبل الطرفين.

ويأتي هذا التطور بعد تراجع جهود التهدئة بين بغداد وأربيل بعد فشل الاجتماع العسكري بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المختلف عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، (مطلع كانون الأول الجاري)، الرئيس جلال الطالباني إلى أن يكون رئيساً للجمهورية وحامياً للدستور وليس زعيماً حزبياً، فيما أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني بأن "الظرف الحالي لا يتحمل التصعيد والتشنجات"، متعهداً بمواصلة جهوده من أجل تهدئة الأوضاع.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 20:31

بارزاني يتهم طالباني بضعف (الشكيمة)

بغداد/اور نيوز

كشف مصدر مقرب من التحالف الكردستاني عن شجار حاد نشب بين أبرز قادة إقليم كردستان في إثر تصريحات رئيس الوزراء المالكي مؤخراً، لافتاً إلى أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني ألقى باللوم كله على رئيس الجمهورية جلال طالباني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، "أن بارزاني عدّ أن المسؤول عن اتجاه الامور الى هذا المسار هو طالباني، منوِّهاً بأنه حمّله مسؤولية فسح المجال أمام المالكي لكي يتمادى، على حد وصفه. وأكَّد أن بارزاني أخبر قادة الكرد بأنه اتصل بتركيا وقطر، وأعلن لهما أنه لن يتريث في الرد على الحكومة المركزية، لافتا الى ان رئيس اقليم كردستان سيتجه الى أبعد مما يتخيله رئيس الوزراء نوري المالكي أو أي مسؤول في التحالف الوطني العراقي، من دون أن يوضح ملامح هذه الوجهة الجديدة.

بغداد/اور نيوز

قالت حركة التغيير الكردية المعارضة أنها تدعم جميع الجهود الرامية الى ازالة التوترات الامنية في المناطق المختلطة، على أن تكون هناك حلولاً جذرية للازمة في تلك المناطق. وقال النائب محمد توفيق الذي يشغل مسؤولية العلاقات في الحركة إن "موقف حركة التغيير هو دعم  جميع الجهود الرامية لازالة التوترات الامنية في المناطق المتنازع عليها وايجاد التهدئة".

واضاف توفيق أن "المرحلة مابعد ازالة التوترات الامنية يجب ان تخصص لوضع الحلول الجذرية لاصل المشكلة في المناطق المتنازع عليها".

وكشف مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، الاربعاء، عن انه تقرر تشكيل لجنة عليا من الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان بغية تنفيذ أتفاق انسحاب قوات الجيش والبيشمركة من المناطق المختلطة، وبين أن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي سيتابع الموضوع.

وكان رئيس مجلس النواب قد اعلن في وقت متأخر من ليلة امس عن ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وافق على مقترحه القاضي بسحب قوات الجيش والشركة من المناطق المختلطة وجعلها تحت ادارة قوات الشرطة المحلية. وكان النجيفي قد التقى برئيس الوزراء نوري المالكي قبل مغادرته الى اربيل للقاء البارزاني لاحتواء الازمة في المناطق المختلطة.

 

بيان رئيس الجمهورية مام جلال الى الشعب العراقي الصادر يوم 5 / 12 / 2012 , لا يفي بالشروط المعروفة للبيان , وأولها توضيح موقفه من التصعيد الحالي بين الحكومة المركزية والإقليم , وكيفية الخروج من الازمة . ( البيان ) ليس اكثر من مناشدة للشعب العراقي عموما بالتهدئة , والشعب العراقي مثل ما يعرف الجميع في العراق وخارج العراق , لا ناقة له ولا جمل بخلق الازمة وتصعيدها . الشعب العراقي اوفى بكل ما طلب منه في مشاركته الكبيرة في الانتخابات وكتابة الدستور , وفي ظروف ارهابية شاركت في تأجيجها نصف الطبقة السياسية الحالية ان لم يكن اغلبها , ودفع فيها العراقيون الكثير من الشهداء والجرحى كقرابين للديمقراطية التي حلموا بها . الشعب العراقي هو من يدفع الثمن اليوم لهذا التصعيد بين متنفذي العملية السياسية , سواء بالتأجيج للاستمرار في عدم تلبية الحاجات المعيشية اليومية من ماء وكهرباء وغذاء وخدمات اجتماعية , او بذبح الابرياء فيما اذا لو تمت لا سامح الله الصدامات المسلحة بين الطرفين . فماذا تريدون من الشعب العراقي اكثر من هذا ؟! 

يا سيادة الرئيس , كان الاجدر ان توجه البيان الى طرفي النزاع , وباقي اطراف الطبقة السياسية المتنفذة , التي خلقت هذه الازمة , والمسئولة عن سلسلة الانحدارات التي مر بها العراق , منذ ازاحة صدام وامتثالهم لخطوط المحاصصة التي رسمها الاحتلال الامريكي ولحد الآن , لا الى الشعب العراقي .  ولنفترض ان هذه الازمة ستحل اليوم او غدا , سواء بأمر امريكي او ايراني , فهل ستنتهي الازمات ؟!  المشكلة ان طبقتكم السياسية المتنفذة سقطت في جب مصالح الطرفين الايراني والأمريكي , ولا مصلحة لها بعد هذا السقوط بالمشروع الوطني . والى ان يحسم الصراع بين المشروعين سيكون العراق قد انهك بالكامل وفقد متطلبات تحقيق ارادته , وهو ما سعى اليه الاحتلال عندما اعاد بناء السلطة على اسس طائفية , وساعده النظام الايراني وطبقتكم السياسية المتنفذة .  

يا مام جلال , وأقول مام لأنها الاقرب لحسنا الشعبي من رئيس الجمهورية الرسمية , لأنني اريد ان اصارحك بحقيقة اعرفها كما يعرفها العراقيون جميعا , وهو انك اولا من افراد هذه الطبقة المتنفذة , التي انفصلت مصالحها عن مصالح الشعب العراقي بكل اطيافه , وتحولت الى طبقة طفيلية انساقت بالكامل وراء مصالحها الشخصية والحزبية , وباتت السلطة هي هاجسها الاول والأخير . فالسلطة بالإضافة لوجاهتها , تحفظ لهم المال والنفوذ والكسب المشروع , والاهم غير المشروع عن طريق الفساد واللصوصية , ولعل في انسحابك من الوعد الذي منحته لمعارضي المالكي بسحب الثقة, وذهابك الى المانيا الذي جاء بضغوط خارجية , وبالذات امريكية كما اكد الكثير من النواب الاكراد في وقتها , وفي مقدمتهم النائب محمود عثمان وهو احد الثقات القلائل المتبقين في البرلمان , ما يؤكد بان اهتمامك انصب في مصلحة استمرار دوران عجلة السلطة بالشروط التحاصصية التي وضعها الاحتلال . و( لو ) تم سحب الثقة , او ان المالكي ودولة القانون شعرت بالخطورة الجدية لمشروع سحب الثقة , لما استفحلت رغباتها في الاستحواذ الكامل على السلطة , وعن طريق الاندفاع بخلق الازمات اكثر . 

يا سيادة الرئيس , توصف , وتصف نفسك بصائن الدستور , والدستور بالتناقضات التي يحملها , والفجوات الكثيرة التي تحتاج الى قوانين لملئها , وتصر اطراف الطبقة السياسية على اعاقة اصدار اغلب واهم هذه القوانين , هو السبب الاساس في خلق الازمات . والصيانة ان لم تأتي من الاساس في اعادة النظر ببعض مواد الدستور مثلما اقرت عند التصويت عليه , ثم تجري عملية الترميم لباقي الجدران التي تهالكت , ومن اهمها لم شمل ابناء البيت العراقي الواحد , فلا امل بنهوض هذا البيت حتى لو كانت رغبتكم ورغبت غيركم تفوق رغبة الانبياء في انقاذ شعوبهم من جهنم . وما دامت الطبقة السياسية المتنفذة هي الاساس في اعاقة اي جهد يبذل لإعادة الثقة فيما بينها , وليس عندها اي استعداد في فتح المجال للقوى الديمقراطية الحقيقية التي تحمل المشروع الوطني في الحصول على استحقاقها في ادارة البلاد , فيعتقد الكثير من العراقيين ان تطرح مسألة ادارة العراق على مناقصة لشركات ادارة عالمية , وكن مطمئنا يا سيادة الرئيس , حتى لو رست المناقصة على شركة " بلاك وتر " فإنها ستكون ارحم للعراقيين وثرواتهم من هذه الطبقة السياسية .         

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 17:51

من المستفيد من هذا؟؟- عبدالله الجيزاني

ان كل مظاهر الوحدة بين اي مجموعة هي قوة لها،اي كان توجهها الفكري والعقائدي،وايضا الوحدة تمنح الاخر الشريك الجغرافي حقوقه، لان كما اسلفنا الوحدة قوة والقوي في العادة يترفع عن الظلم لان لايحتاج اليه،والاخر يكون معتدل وواقعي في مقدار حقوقة لمعرفته بقوة الاخر، بشرط ان تكون هذا الوحدة وحدة حقيقية مبنية على الاسس السليمة،وليس الوحدة الظاهرية التي تخفى داخلها نوايا متصارعة واهداف مشتته،وهكذا وحدة تتطلب هدف كبير وسامي يجتمع حول الافراد لينعكس على الجماعة،وفي العراق المتكون من عدد من القوميات والاديان والمذاهب يحتاج الى الوحدة بين ابناء المكون الواحد لينعكس على باقي المكونات لتتحد مع بعضها بالوطن مع احتفاظ كل منها بخصوصيته الدينية او القومية،عند ذاك يصبح الوطن مصان وعصي على اي طامع من داخله او خارجة،وعندما نتابع تاريخ هذا البلد نجد انه لم يعش الا تحت احتلال او حكم ظالم الاماندر ولهذا نجد الفرقة في صفوف المكون الواحد والتي تنعكس بالنتيجة على العلاقة بين المكونات الاخرى،فالمحتل والظالم في العادة يستخدم اسلوب التفرقة لاضعاف المقاومة ضده،وهذا ماقام به البعث الصدامي وزرع الفرقة والفتنه داخل المكونات وفيما بينها،وزرع الطائفية واشاع الحس القومي حتى اصبحت القومية ثقافه شائعة يقاس عليها الولاء للوطن وحتى للدين،وبعد انهيار النظام البعثي على يد اسيادة الامريكان ،وبدأ ماراثون العملية السياسية وشكل ضحايا النظام  تحالف انتخابي هو الائتلاف الوطني العراقي الموحد خاض الانتخابات الاولى والثانية واستطاع وكتحصيل حاصل ان يحصد الاغلبية في المجلس النيابي،وتحالف مع المكون الكوردي كأستمرار لتحالف سترتيجي ابتدأ في مقاومة نظام البعث والتئم في عملية البناء من بعده،وتم تشكيل الحكومة بواسطة هذا التحالف وقد استطاعت الحكومة ان تحقق الكثير من المكتسبات لضحايا النظام ومرت الساحة السياسية في البلد بنوع من الاستقرار النسبي رغم كل التحديات الكبيرة التي كان يمر بها البلد من احتلال وبقايا النظام وتدخل الجوار العربي من خلال دعم الارهاب لغرض افشال التجربة الديمقراطية الفتية في العراق،وعدم وجود تشريعات وقوانين تمكن الحكومة من اداء عملها،لكن قوة الائتلاف الوطني ومتانة العلاقة في تحالفه مع الكورد استطاع ان يحقق الشي الكثير ووضع الاسس الصحيحة لبناء الدولة،لكن في الانتخابات الاخيرة انقسم الائتلاف الوطني الى قائمتين في خطوة غير محسوبة وتثير الشك بانها مقصودة! فالائتلاف وعلى لسان دولة رئيس الوزراء صمام امان للعراق والعراقيين لكن دولته شكل قائمة اخرى تحت مسمى(دولة القانون) خاضت الانتخابات وكانت اول نتائج هذا الانقسام خسارة الاغلبية بحدود(7) مقاعد في المحافظات المختلطة،وبعد الانتخابات تشكل التحالف الوطني الذي لم يستطيع ان يثبت وجوده في الساحة السياسية وادارة الازمات رغم انه الكتله الاكبر،وانتج حكومة ضعيفة عاجزة عن تقديم اي انجاز،ومن يتابع بدقه يلحظ ان الحكومة في الدورة السابقة كانت افضل في الاداء وتقديم الخدمات من الحكومة الحالية  رغم الامكانات والمقومات المتوفره لها،لكن فشلها واضح،والسؤال لماذا تم تقسيم الائتلاف الوطني؟ ولمصلحة من؟ وامعانا في اضعاف الاغلبية وضحايا النظام السابق جرت محاولات خطيرة لفك عرى التحالف الاستراتيجي بين الكورد والشيعة،تحت اعذار واسباب غير مبررة اطلاقا،فهذا التحالف كان شوكة في عيون الطائفيين في الداخل والخارج الذي كرسوا كل جهدهم لغرض تفكيك عراه والقضاء عليه،لكن حكمة وحنكة قادة الطرفين استطاعت ان تتجاوز كل الازمات المختلقة بينهما،ففي هذا التحالف ضمان لوحدة العراق اضافة لعدم وجود بديل عنه لكلا الطرفين،اذن هناك اجندة اقليمية تريد لهذا التحالف ان ينتهي خاصة في ظرف عسير تلتهب فيه المنطقة المحيطة بالعراق ويراد من العراق ان يكون جزء من الحريق بأي ثمن،فماهي المصلحة لحكومتنا في استهداف وحدة التحالف الوطني ومن ثم استهداف التحالف مع الكورد ومالبديل لهما في نظر الحكومة؟

السومرية نيوز/ بغداد
استبعد رئيس أركان الجيش العراقي بابكر زيباري، الخميس، وقوع صدامات بين القوات العراقية والبيشمركة في المناطق المختلف عليها، معتبرا أن وجود رئيس الجمهورية جلال الطالباني في بغداد دليل على عدم وجود ما يقلق بين الجانبين.

وقال زيباري خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، بمقر وزارة الدفاع وحضرته "السومرية نيوز"،  إن "مسؤولية الجيش العراقي وقوات البيشمركة هو حماية العراق من الإرهاب"، مستبعدا "وقوع مشاكل أو مصادمات بين الجانبين".

ووصف زيباري موقف رئيس مجلس البرلمان أسامة النجيفي بـ"الايجابي مع جميع الأطراف" معتبرا أن "وجود رئيس الجمهورية جلال الطالباني في بغداد دليل على عدم وجود أي شيء مقلق".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أكدت، اليوم الخميس (6 كانون الأول 2012)، أنها تراقب بقلق التوترات بين بغداد وأربيل، داعية إلى الابتعاد عن التصعيد العسكري.

فيما كشف رئيس الحكومة نوري المالكي، اليوم الخميس، عن مقترحين لحل الأزمة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، مؤكداً أن المقترح الأول وضع سيطرات مشتركة بين الجيش والبيشمركة في المناطق المختلف عليها، فيما أشار إلى أن المقترح الثاني جعل أبناء تلك المناطق يتولون حمايتها.

وجاء ذلك بعد أن كشف مقرر مجلس النواب العراقي أن النجيفي اتفق مع رئيسي الحكومة نوري المالكي وإقليم كردستان مسعود البارزاني على سحب قوات الجيش والبيشمركة من المناطق المختلف عليها واستبدالهما بقوات الشرطة المحلية، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ القرار بعد استئناف اللجنة الفنية بين وزارتي الدفاع والبيشمركة اجتماعاتها في بغداد للوصول إلى الصيغة النهائية ليتم التوقيع عليها من قبل الطرفين.

ويأتي هذا التطور بعد تراجع جهود التهدئة بين بغداد وأربيل بعد فشل الاجتماع العسكري بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المختلف عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، (مطلع كانون الأول الجاري)، الرئيس جلال الطالباني إلى أن يكون رئيساً للجمهورية وحامياً للدستور وليس زعيماً حزبياً، فيما أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني بأن "الظرف الحالي لا يتحمل التصعيد والتشنجات"، متعهداً بمواصلة جهوده من أجل تهدئة الأوضاع.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر رئيس الحكومة نوري المالكي، الخميس، أن مقترح رئيس الجمهورية جلال الطالباني بشأن حدود المحافظات يحدد الصورة النهائية لوضع المحافظات.

وقال المالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بغداد اليوم، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "مقترح القانون الذي تقدم به رئيس الجمهورية جلال الطالباني من شأنه تحديد الصورة النهائية لوضع المحافظات وترسيم حدودها".

وينص مقترح الطالباني، على إلغاء جميع مراسيم النظام السابق بشأن الحدود الإدارية للمدن والقصبات وإعادتها إلى سابق عهدها أي قبل العام 1968، وهو العام الذي جاء فيه حزب البعث إلى السلطة في العراق.

وحصلت "السومرية نيوز"، في (17 تشرين الأول 2012)، على نص مقترح قانون إلغاء التغييرات غير العادلة للحدود الإدارية للمحافظات والاقضية والنواحي المقدم من رئيس الجمهورية جلال الطالباني، بناء على ما اقره مجلس النواب طبقا لأحكام البند أولا من المادة 61 والبند ثالثا من المادة 73 من الدستور.

وصل الفنان المصري عادل امام الى مدينة اربيل العراقية مع نجله المخرج رامي امام ،موضحا ان بلاده اليوم في عنق زجاجة مؤكدا الحاجة الماسة للشعب الكردي في ايصال قضيته من خلال الفن والثقافة الى العالم .
وقال امام في المؤتمر الذي عقده بعد وصوله الى اربيل " نحن نعلم كل شيء عن المشكلة الكردية، ونعلم الحقوق التي تطالبون بها، وماذا تريدون، ونعلم حقكم في التعليم ، لكن ينقصكم التعبير عنه من خلال فنكم الحقيقي الذي يجب ان يراه الناس ويساعد في ايصال قضيتكم الى العالم".
واضاف ان " وجودي في اقليم كردستان و الحفاوة التي تم استقبالي بها جعلتي اشعر بالسعادة " ، مبينا ان "صلته مع الشعب الكردي لم تنقطع عن طريق المراسلات والخطابات التي تأتي منهم ويظهرون فيها اعجابهم بعادل امام الذي يحبهم كثيرا ".
وبشأن الاوضاع الحالية التي تمر بها بعض الدول العربية من تغيير للأنظمة ، قال امام " الشعوب العربية تمر باوضاع صعبة ، لايمكن العيش فيها بسعاده وطمأنينة كما هو الحال بالنسبة للبلدان الاجنبية " مؤكدا ان " الحديث يخص بلده مصر الموجودة حاليا في عنق الزجاجة حسب قوله وليس العراق فقط
متابعات

non14

طالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الخميس، أنقرة مجددا بتسليم نائب الرئيس المحكوم بالإعدام طارق الهاشمي، متسائلا عن رد تركيا في حال منحت بغداد اللجوء لزعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان.

ورفضت أنقرة مرارا تسليم الهاشمي إلى بغداد، حيث تعتبر الاتهامات سياسية وتهدف إلى جر البلاد لحرب أهلية، وفقا لما ذكره رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

وقال المالكي في مقابلة مع صحيفة حرييت التركية تنشر "شفق نيوز" أجزاء منها إنه يتعين على تركيا تسليم الهاشمي "وعدم التدخل في الشؤون العراقية".

وتساءل المالكي موجها كلامه لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، "بماذا كنت ستشعر لو منحت اللجوء في بغداد لزعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان"، المسجون مدى الحياة منذ 1999 في جزيرة نائية بتركيا.

م ج

شفق نيوز/

صوت كوردستان:  بينما تعلن القائمة الكوردستانية  برئاسة البارزاني و الطالباني ليل نهار أن المالكي دكتاتور و يسيطر على جميع مرافق الحياة و  على الحكومة و على الجيش و المحكمة الاتحادية في العراق، نرى رئاسة الاقليم تتحدث عن أنقلاب عسكري و شيك سيقع ضد المالكي.  هذا الخبر أما عار عن الصحة و لا أساس له أو أن المالكي لا يسيطر على الجيش. و في الحالتين القائمة الكوردستانية تثبت سذاجتها اللهم أذا كانت القائمة الكوردستانية نفسها كانت تنوي تنفيذ ذلك الانقلاب.

فأذا كان المالكي يسيطر على الجيش كما يقول القادة الكورد فأنه من المستحيل أن يقوم هذا الجيش الموالي كما جيش صدام بالانقلاب ضده. و اذا قام الجيش بالانقلاب ضد المالكي فأن ذلك يعني أن المالكي لا يسيطر على الجيش و بالتالي هو ليس بدكتاتور و أن الجيش لا يتكون من الموالين للمالكي وحدة.

هذا الادعاء  للقادة الكورد كانت له نتائج كارثية على القادة الكورد أنفسهم. فالمالكي و بسبب هذا الادعاء لقيادة القائمة الكوردستانية قام بمنع توجه قوافل حمايات الطالباني الى بغداد و طلب منهم التوجة فردا فردا و بشكل غير مسلح خوفا من أن تقوم حماية الطالباني و حمايات القادة الاخرين في بغداد بأنقلاب عسكري ضد المالكي. كما أن المالكي قام بمنع سيارات الاقليم من الدخول في بغداد خوفا من ارسال الاسلحة و المتفجرات اللازمة للانقلاب المزعوم. و بهذا جنت على نفسها براقش نتيجة كذبة حاول القادة الكورد أخافة المالكي بها و لكنها أنعكست سلبا عليهم.

لا يُعرف لحد الان الغرض من نشر هكذا معلومات متناقضة، هل القائمة الكوردستانية لا تريد أن يزاح المالكي من السلطة؟؟؟ هل تريد القائمة الكوردستانية أن تثبت للمالكي بأنهم حريصون على بقاءه  في السلطة؟؟ الا تطالب القائمة الكوردستانية و العراقية بسقوط المالكي فلماذا يعلمون المالكي  و قبل  تنفيذ الانقلاب بوجود مخطط أنقلاب وشيك ضده؟؟؟؟

نص خبر ذو علاقة:

 البارزاني يكشف عن انقلاب عسكري في بغداد!!

اكد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل على ان تصريحات مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان حول وجود انقلاب عسكري صحيحة وانه لديه ادلة وثبوتات حول وجود ضباط في الجيش العراقي يخططون لانقلاب عسكري في بغداد.

وقال خليل ان الدليل يكمن في ان الهرم السياسي وضباط في المؤسسة العسكرية لديهم الرغبة في احداث بلبلة لاحداث الانقلاب والقضاء على الدستور وعلى العملية السياسية، مضيفا ان ن السيناريو العسكري هو السائد واعتقد ان بارزاني  اراد اخطار شركاءه في العملية السياسية من هذا التوجه لان الامور تتجه نحو الهاوية ، مبينا"اننا متخوفون من تلك التوجهات وكان مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان قد قال إن بغداد ملك للجميع وليست حكرا لشخص واحد ولن يستطيع احد أن يقصي كورد العراق عنها.

واضاف البارزاني في حديث خاص من مقره في أربيل الى صحيفة دولية أن الكورد شركاء أساسيون في العراق وان الدستور سيبقى هو الحكم في نظرهم وان على رئيس الحكومة الالتزام به وعدم تجاوزه،لافتا الى ان الاقليم حريص على وحدة العراق ولن يكون سببا في تقسيمه.

وقال رئيس اقليم كردستان ان التحشيد العسكري ضد الاقليم هو بقرار مباشر من مكتب المالكي وبدفع من حفنة من مستشاريه ولم يستبعد ان يكون المالكي واقعا تحت تأثير جنرالات من مستشاريه يعدون لانقلاب عسكري على العملية السياسية، مشددا على انه واهم من يظن ان تسليح المناطق المحاذية بالمصفحات والسلاح الثقيل سيساعد في اجبار الكرد على التنازل عن حقهم الدستوري في المادة مائة وأربعين .

واضاف انه يتعهد للمناطق المشمولة بالمادة المذكورة بتلبية كل ما يطمح سكانها اليه من حقوق مهما كان سقفها ولكن ليس قبل ان يجري تطبيق المادة وتطبيع الأوضاع .

واكد بارزاني بان الاقليم  لن يقبل بأقل من حل قيادة قوات دجلة لانها غير دستورية وشدد على ان كل الاختيارات مفتوحة لمواجهة النهج الديكتاتوري ، مبينا ان المالكي يتبع سياسة التركيع ظنا منه ان اقليم كوردستان سيرضخ ونحن لن نركع الا لله وحده .

http://www.qeraat.org/news.php?action=view&id=1119

 

شفق نيوز/ أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس، عن تقدم الحوارات الجارية نحو الحل في ازمة المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان، مشيراً الى وجود مقترحين تمّ طرحمها للمناقشة في هذا الملف.

 

وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقده مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وحضرته "شفق نيوز" إن "الذي حصل بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم هو مدعاة للبحث عن حل يوفر الامن والاستقرار في المناطق المتنازع عليها"، مشدداً على انه لابد ان تحل الازمة عبر تهدئة الاوضاع واللجوء الى الدستور".

وأضاف المالكي أن "امامنا مقترحين اما ان تكون هذه المناطق التي فيها نزاع ان تأتي فيها سيطرات مشتركة من كل المكونات الى حين حلها بشكلها النهائي عند تصويت البرلمان على مشروع قانون ترسيم حدود المحافظات".

وتابع المالكي "وأما الحل الثاني الذي هو اكثر قبولاً ان يتولى ابناؤها الحماية الامنية فيها من خلال تشكيل سيطرات وافواج تتمكن من حفظ الامن في تلك المناطق عبر تشكيل افواج من ابنائها او تطويعهم فهناك مكونات في تلك المناطق ليس لديها من يمثلها في القوات الامنية".

ولفت رئيس الوزراء نوري المالكي إلى أن هناك بوادر وخطوات نحو الحل والتفاهم بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، والمقترح الثاني هو المقبول من الطرفين، والآن نحن بصدد وضع خريطة طريق لكي يدخل المقترحان في اطار الحوارات والتفاهمات".

ونشبت الأزمة بين الحكومة الاتحادية والإقليم على خلفية تشكيل قيادة قوات دجلة التي انيطت بها مهام الملف الأمني في كركوك وديالى وصلاح الدين، وأعقب ذلك اشتباك مسلّح بين هذه القوات وقوة من البيشمركة في طوزخورماتو.

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد اجرى مباحثات، اول امس الثلاثاء وامس الاربعاء، لحل أزمة تحشيد القوات في محافظة كركوك من قبل الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان.

واطلق رئيس مجلس النواب مبادرة تتضمن انسحاب قوات الجيش والبيشمركة من نقاط التوتر واستبدالها بالشرطة المحلية, وذلك من اجل تخفيف وطأة الازمة وضمان عدم حدوث مواجهة عسكرية مباشرة.

وأعلن مكتب النجيفي، أمس الاربعاء، عن قبول مشروط من رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني على مقترح الاول والذي يقضي استبدال قوات البيشمركة والجيش الاتحادي بالشرطة المحلية في المناطق المتنازع عليها.

خ خ / ي ع

صوت كوردستان: تتناقل وسائل الاعلام المقربة من المالكي و بعض النواب المحددين أنباء مفادها أن بعض أعضاء حزب البعث الصدامي المنحل هم الان في أربيل بصدد تأسيس ما يسمى بالجيش العراقي الحر على نفس طريقة الجيش السوري الحر. و أدعى النائب عن دولة القانون سعد المطلبي لوكالة كول العراقية بأن كل من مانع رشيد و و طالع الدوري و مظهر المطني القادة السابقون في الجيش الصدامي هم الان في أربيل  لتشكيل الجيش العراقي الحر من أجل فصل وسط و شمال العراق من جنوبة.  و أكد المطلبي أن هذا الجيش يتم تشكيلة بدعم من قطر و تركيا و بمراقبة أربيل كما أن هناك مقر لحزب البعث في أربيل. و اضاف المطلبي أن هكذا خطوة تجاوز على الدستور.

الى الان لم تصدر أية ردود أفعال من حكومة الاقليم بتصديق أو نفي هذة الاخبار.  سكوت حكومة الاقليم عن هذة الادعاءات له مردود سلبي على موقف حكومة الاقليم و خاصة أنها تنتقد المالكي بأعادة الضباط البعثيين الى السلطة.

http://www.hawlati.co/babetekan/34796

ديالى/ المسلة: أفاد مصدر في قيادة عمليات دجلة، الخميس، بأن فوجا عسكريا تحرك باتجاه ناحية جلولاء المختلف عليها إداريا ليصبح بامرة قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي 

وقال المصدر لـ"المسلة"، إن "الفوج الثالث من اللواء الـ20 التابع لقيادة الفرقة الخامسة تحرك من قضاء المقدادية باتجاه ناحية جلولاء المختلف عليها إداريا ليصبح بإمرة قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي".وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته أن "قطعات دجلة أصبحت منتشرة في ثلاث مناطق رئيسة هي مشارف خانقين وجلولاء وقضاء طوز خورماتو".وكانت قوة كردية قوامها 200 عجلة بينها سيارات حمل وشفلات بأمرة نجل رئيس إقليم كردستان العراق مسرور البارزاني دخلت كركوك صباح الثالث من كانون الأول الجاري يعتقد أنها جاءت لتستقر بمحاذاة المحافظة وحفر المواضع القتالية، فيما تحركت قوات أخرى نحو خانقين بحسب مدير مكتب الحزب الكردستاني العراقي فرع ديالى دلير حسن، فيما يستمر التدفق العسكري من قبل المركز نحو تلك المناطق.يذكر أن العلاقات بين بغداد واربيل بلغت حدا من التوتر ووصلت أوج اشتدادها على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة التي تتسلم مهام الحماية حاليا في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، الأمر الذي يعده الإقليم الشمالي غير دستوري، فيما تؤكد بغداد ان هذا شأن اتحادي ومن صلاحية الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة.

صوت كوردستان: في لقاء له مع وزير البيشمركة جعفر شيخ مصطفى حول الاوضاع الحالية في منطقة كركوك، طلب مساعد مدير مكتب الجيش الامريكي في العراق الجنرال مارتن من وزير البيشمركة عدم تقرب قوات البيشمركة من القوات العراقية كي لا تحصل مواجهة بين القوتين.  وذهبت صحيفة لفين الكوردية في خبرها بأن الطرف الامريكي وجه أنذارا الى البيشمركة بعدم التقرب من الجيش العراقي. جاء هذا الطلب الامريكي في معرض اللقاء الذي جرى بين الجنرال مارتن و زير البيشمركة و التي فيها قدم وزير البيشمركة خطه لتهدئة الاوضاع في منطقة كركوك.

بغداد _ محمد الهيتي 

حصلت وكالة أنباء بيامنير الكردية على معلومات تؤكد ان اهالي الموصل من الطائفة المسيحية رفعوا دعوى قضائية في محكمة استئناف الموصل ضد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بسبب استحواذه على اغلب منازلهم بالمحافظة .

 

 

وأفادت الوكالة ان اقارب النجيفي قاموا بالاستيلاء على منازل المسيحيين بالمحافظة وتهجيرهم قسراً واخذ منازلهم منهم في السنوات  2006 و 2007  .

وذكرت ان اهالي محافظة الموصل من الطائفة المسيحية يطالبون رئيس الوزراء نوري المالكي باسترجاع منازلهم التي اخذت منهم قسراً من عائلة النجيفي .

وقال احد المهجرين من  محافظة الموصل لمراسل الوكالة ان مجاميع تابعة الى عائلة النجيفي جاءت وهددت جميع المسيحيين بترك منازلهم وألا يقتلون , مبيناً انه صاحب عائلة ولديه ثلاث اولاد وبنت واحدة مما اضطره الى ترك المنزل والرجوع الى بغداد .

وأضاف شمعون متي ان الكثير من  ابناء الطائفة المسيحية في محافظة الموصل تركوا منازلهم قسراً  بسبب التهديدات المستمرة للمجاميع ارهابية والاستيلاء عليها .

ويذكر ان السلطات العراقية باشرت بإنشاء مخيمات لمئات العائلات المسيحية التي تواصل هربها من مدينة الموصل الشمالية وسط تصاعد في عمليات التهجير والاغتيال والاختطاف التي يتعرض لها افرادها في حملة اضطهاد هي الاشرس منذ عام 2003، إتهم بتنفيذها تنظيم القاعدة، بينما تنصلت من مسؤوليتها المنظمات المسلحة العراقية بجبهة الجهاد والتغيير في غياب موقف رسمي عراقي حاسم لمواجهة هذه الحملة.هروب ألف عائلة وإغتيال 14 مسيحيًا وقد وصل عدد العائلات المسيحية الهاربة من مدينة الموصل (375 كم شمال بغداد) خلال الايام الثلاثة الماضية إلى ألف عائلة، حيث غادرت 500 عائلة الجمعة ولحقت بها 432 عائلة السبت اثر اغتيال 14 من افرادها بينهم طبيب ومهندس وصيدلي وعمال بناء اضافة الى  تفجير عدد من منازل العائلات الهاربة . وبدأت هذه العائلات بالفرار من الموصل إلى البلدات المسيحية الواقعة على تخوم المحافظة بمحاذاة الحدود الإدارية مع محافظات أربيل ودهوك في اقليم كردستان مثل القوش وباطنيا وتلسقف وبرطلة إضافة إلى الحمدانية المعروفة بقرقوش بعد تسجيل حالات قتل استهدف المسيحيين في أنحاء مختلفة من المدينة . 

وقال ممثل دائرة الهجرة والمهجرين في الموصل إياد إسماعيل إن دائرته وبالتنسيق مع الجهات الرسمية الأخرى تقوم حاليًا بتوزيع المساعدات على النازحين من قبل الهيئة الطبية الدولية. واشار الى أن وزارة الهجرة والمهجرين أوعزت بإنشاء مخيم للنازحين نظرًا لظروفهم المعيشية الصعبة. وقال في تصريحات صحافية "الوزارة أوعزت بإنشاء مخيم مكون من 100 خيمة في برطلة كحل أولي لاستقبال النازحين من الموصل ثم ستوزع تلك العوائل بعد ذلك على بيوت مؤجرة".   

واشارت رئيسة جمعية الأمل هناء إدور الى تواصل هروب العائلات وأعربت عن قلقها مما وصفته بالتعتيم الإعلامي على ما يجري موضحة بالقول "أخشى أن يكون هناك تعتيم إعلامي" مشيرة  الى أن الإعلام لا يزال خافتًا حول الجرائم التي تحدث يوميًا في الموصل منذ أيام . وتساءلت قائلة " أين هي عمليات فرض القانون وما هو العمل المطلوب إزاء هذه العمليات وكيف يمكن إحتواء هذه القضية ومجابهة هذه الأوضاع الجديدة" في اشارة الى العمليات العسكرية التي شنتها القوات العراقية قبل اشهر في الموصل للقضاء على مسلحي القاعدة

chakoch

صوت كوردستان: بعد صمت طويل و بعد رجوع الطالباني الى بغداد و تنديده بالتصريحات التي أصدرها وهو في أربيل و السليمانية، نفى المتحدث بأسم المالكي الانباء التي تحدثت عن قطع المالكي لرواتب حمايات الطالباني و أعتبرها أكاذيب عارية عن الصحة. نفس الاخبار عن قطع رواتب حمايات الطالباني لم تكن عارية عن الصحة و لا أكاذيب عندما كان الطالباني يهدد المالكي و يرسل حماياته الى كركوك.

نص الخبر:

علي الموسوي ينفي إصدار المالكي أمرا بقطع رواتب حمايات الطالباني

{بغداد السفير: نيوز}

نفى المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي ، الأربعاء، ما تناقلته بعض المواقع الكردية بشأن "قطع" رئيس الوزراء نوري المالكي رواتب حمايات رئيس الجمهورية جلال الطالباني.

وقال الموسوي في تصريح صحفي "إن ما تناقلته بعض الموقع الكردية بشأن قطع رئيس الوزراء نوري المالكي لرواتب حمايات رئيس الجمهورية جلال الطالباني لا صحة له"، معتبرا ذلك جزءا من الأكاذيب التي تلجأ لها هذه المواقع لإغراض معروفة.

{ السفير : نيوز }

أوضح عضو التحالف الكوردستاني النائب عن/ائتلاف الكتل الكوردستاني/ حسن جهاد، عن وجود تفاؤل حذر لدى كتلته من عودة المفاوضات العسكرية بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان بشأن نشر قوات الشرطة المحلية في المناطق المتنازع عليها.

وقال جهاد لدينا تفاؤل حذر من الاتفاق على عودة المفاوضات العسكرية بين الحكومة والاقليم، لان في الاجتماعات الماضية عندما كانت تفاوضات واطلقت تصريحات في اليوم الاول كلام للتهدئة وسحب قوات وبعدها خرج بعدم وجود اي شي.

وأضاف النائب الكوردستاني: علينا ان نكون حذرين لنرى مساعي من قبل رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ووفد الكوردستاني برئاسة برهم صالح، من رئيس الجمهورية جلال طالباني، الى اين تصل هذه في حل ازمة المناطق المتنازع عليها، لافتاً الى أن اذا لم تعزز الشرطة المحلية في كركوك بتعينات جديدة صعب ان تمسك الارض.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، قد بحث  مع رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، خلال استقباله في مكتبه عصر امس الاربعاء، الية تنفيذ مبادرة ادارة المهام الامنية في المناطق المتنازع عليها.

وقال بيان لمكتب المالكي: ان النجيفي نقل عن قبول أولي لما طرحه رئيس الوزراء من رؤية للحل، تقوم على اساس السيطرات المشتركة او تاهيل قوة من اهالي المناطق المختلطة للقيام بالمهمة وإدارة الأمن في هذه المناطق.

وكان مصدر في مكتب رئيس مجلس النواب قد ذكر  ان اجواء اللقاء كانت ايجابية، حيث تم بحث مجمل القضايا الراهنة وسبل حل الازمة الحالية.

واضاف المصدر: ان النجيفي سلط الضوء على نتائج زيارته الى اربيل ولقائة برئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، مشيراً الى: ان الجانبين بحثا السبل المتاحة لأنهاء التوتر في المناطق المتنازع عليها.

الشلاه يؤكد (تقارب وجهات النظر) بين المالكي والنجيفي حيال الأزمة مع أربيل

المشرق - صفا حميد

بغداد-أربيل: مقترحُ رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي الذي نوقش في أربيل في إطار مساعي حل الأزمة مع بغداد، يتضمن انسحاب قوات الجيش والبيشمركه من نقاط التوتر واستبدالها بشرطة محلية. ثمة مراقبون يتساءلون: ألا يعني ذلك المقترح نفسه الذي قدمه رئيس الوزراء نوري المالكي؟..وقد رفضه القادة الكرد..أم أنّ مفردات مقترح النجيفي تختلف عن مفردات مقترح المالكي؟.
في إجابته عن هذه التساؤلات، وجد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه  تقاربا في رؤيتي  المالكي والنجيفي ومقترحيهما في اطار مساعي حل الازمة بين بغداد واربيل. واوضح في حديثه لـ(المشرق): قائلا " ان المقترح الذي ذهب به النجيفي ما هو الا تطوير للرؤية التي يريدها السيد رئيس الوزراء حلا لكل الاطراف وليس لطرف واحد، املا في ان يوافق الاخوة الكرد على ذلك، وان تسير الامور باتجاهها الصحيح. واضاف الشلاه قوله: نحن نسعى الى ان يتم ذلك وفق آلية أن الجهود تكمل بعضها وليس بالضرورة أن نتمسك بمن هو صاحب المبادرة.
من جانبه يرى النائب عن القائمة العراقية عمر الجبوري ان من غير الصحيح دستوريا وضع قوات الجيش الاتحادي بكفة وتوازيها بالكفة الاخرى قوات الاسايش والبيشمركة، وذلك لأن الجيش الاتحادي العراقي له الولاية على عموم التراب العراقي وبحسب نصوص الدستور ان كان لهذه الاطراف الرغبة باحترام نصوص الدستور. وقال في تصريح خص به (المشرق)"ان اصرت بعض الاطراف على التعامل مع المؤسسة الاتحادية العسكرية بنفس المقاس في التعامل مع قوات البيشمركة  وكان هذا الامر صادرا من رئيس السلطة التشريعية او من غيره فيعد خلافا على الشرعية وانقلابا على الدستور”. واضاف الجبوري قوله " من الواضح ان رئيس الوزراء قد تقدم بمقترح يتضمن احلال ابناء المنطقة بتشكيل شرطة من ابناء المكونات وبشكل متساو على ان تكون السلطات الاتحادية هي من  تشرف على هذه القوى في مقابل انسحاب القوات غير النظامية من مدينة كركوك كالاسايش والبيشمركة، وهذا الامر كان كافيا ان كان لدى الاقليم الرغبة بنزع فتيل النار فهو جدا كاف، بحسب تعبيره. وعدّ الجبوري المقترح من قبل رئيس مجلس النواب خطوة ايجابية نحو حل هذه الاشكالية وقال: يؤسفنا القول بأنه لا يجوز لرئيس السلطة التشريعية ان يتعامل بالمقاييس نفسها مع قوات السلطات الاتحادية ومع قوات الاقليم، وقد اكد القانون ان هذه القوات يجب ان تكون داخل الاقليم ولا يجوز لها ان تتسلح باسلحة ثقيلة لان هذا بمثابة رسالة تمس الوحدة الوطنية. وتابع: في الأقل على الاقليم ان يتعامل مع وزنه كاقليم وليس كدولة ند لبغداد فهو تابع للسلطات الاتحادية. ويرى ان الوساطة لا يجب ان تكون بالالتفاف على احكام الدستور والقانون.

تحت عنوان " الشتاء العربي : صعود الإسلام السياسي يهدد مكتسبات الثورة " كتبت المجلة الألمانية الإسبوعية الواسعة الإنتشار " در شبيكل " في عددها المرقم 49 ، الصادر في 03.12.2012 مقالاً إستعرضت فيه تفاعلات الساحة السياسية في بعض المجتمعات العربية والتي تمخضت عن صعود تيارات الإسلام السياسي بعد ان سرقت ثورات الشعوب التي بدأت بدونها لتنتهي بإنفراد هذه القوى بكل منجزات الثورة وفي مقدمتها الدعوة لتحقيق الديمقراطية التي تسلقت عليها الجماعات التي تدّعي إنتسابها وتمثيلها للدين الإسلامي لتتنكر بعدئذ لكل مفاهيم واولويات الديمقراطية التي لم تكن تؤمن بها اصلاً ، حيث عبَّرت  أكثر من مرة عن عدم إيمانها هذا بالديمقراطية التي إعتبرتها بدعة غربية لا تصلح للمجتمعات الإسلامية التي تريد لها هذه القوى تطبيق القوانين والتعليمات السائدة في القرن السادس الميلادي على مجتمعات القرن الحادي والعشرين .

وجاء في تقرير المجلة الألمانية : " في مصر كما في تونس تخرج الجماهير إلى الشارع للنضال من اجل حريتها . هل للقوى المدنية من فرصة ؟ " ثم تشير بالتفصيل إلى ما حدث في واحد من الجوامع في القاهرة اثناء تأدية فريضة الصلاة حيث كان الرئيس المصري يتصدر الصف الأمامي حينما قام خطيب المسجد قائلاً : " مَن ينتقد الرئيس هو أسوأ من أولئك الملحدين الذين هاجموا النبي في مكة " .

هذه ديمقراطية الأخوان المسلمين في حزب الحرية والعدالة المصري والسلفيين في حزب النور وجميع القوى المؤتلفة معهم على هذا النهج الكاذب المنافق الذي ظل يلهج بالديمقراطية والشرعية الإنتخابية في العملية السياسية ، حتى إذا ما تحقق لهم الوصول إلى السلطة عِبر هذا الطريق تنكروا لكل ما كانوا ينادون به وانقلب نداءهم إلى التلويح بإنهاء الآخر المخالف لهم . وإلا فماذا تعني الدعوة لإعتبار منتقدي رئيس الجمهورية ملحدين غير تطبيق حدودهم على هؤلاء الرجال والنساء المعارضين والذين يستبيحون دمهم لمجرد إعتراضهم على رئيس الجمهورية الذي خرج من تحت عباءة هؤلاء الإسلامويين .

سياسة هذا الإسلام اصبحت تجارة تُسّوَّق على منابر الجوامع التي اصبحت بدورها اسواقاً لترويج هذه البضاعة التي زكمت نتانة نفاقها الأنوف وملَّت اكاذيبها النفوس التي لا ترى في دين السماء اثراً لهرطقات مُدَّعي الإسلام من الأخوان والسلفيين وغيرهم من المتخلفين عقلياُ وسياسياً واجتماعياً وثقافياً .

أكاذيبهم التي ملأوا بها الدنيا مدعين الحرص على النبي محمد (ص) من خلال عرض فلم او صور كاريكاتورية ، حيث ملأوا شوراع الدنيا بزعيقهم ، حاملين مصاحف عمرو بن العاص في كل مناسبة يريدون بها إستغلال إسم وشخص النبي لأغراضهم الذاتية ، لم تنطل على العارفين بخفايا نواياهم التي لم يحددها الحرص على نبي الإسلام ، بل حددتها وتحددها السُبُل التي يريدون بها الوصول إلى السلطة حتى وإن تم ذلك على الطريقة الميكافيلية التي تنطلق من " الغاية تبرر الواسطة " والتي تم تحقيقها فعلاً من خلال هذا الإمام الخطيب الذي وضع رئيس الجمهورية المصرية محمد مرسي في موضع يسمو على موضع نبي الإسلام حينما اعتبر مجرد مَن يخالفه في الرأي ، وليس اعداءه ، أسوأ من أولئك الملحدين الذين هاجموا النبي في مكة . هل هناك نفاق ودجل ، لا بل وكفر من الناحية الدينية ، أكثر من هذا ؟ وهل هناك من تجارة بالقيم والشخصيات والمبادئ الإسلامية اكثر من هذه التجارة التي يسوِّق لها هذا الخطيب المتاجر بها ؟ وهل يمكن ان نسمي ذلك غير الدعوة إلى إنهاء المخالف وخلق الفتنة التي لا يبالي بخلقها الإسلام السياسي لأن وجوده مرتبط بها ؟

ألإسلام السياسي هذا يتمشدق بإلتزامه بتعاليم الدين ، إلا انه لا يكف عن إثارة الفتن في كل المجتمعات التي ينشط أعضاؤه فيها زاعمين ان نشاطهم هذا في سبيل نصرة الدين . إلا ان كل ما يقومون به لا يتعدى خلق الفتنة بين افراد المجتمع والفتنة أشد من القتل ، كما يعلمنا الدين الإسلامي .

ألإسلام السياسي هذا الذي لا وسيلة له سوى العنف المرتبط بالقتل والغدر بالآخر وتوظيف كافة وسائل الجريمة حتى بين منتسبيه ثم يسمي ذلك جهاداً في سبيل الدين ونشر العقيدة الإسلامية التي يريدون نشرها بالسيف . وتعاليم الإسلام التي يعرفها الناس تقول أن لا إكراه في الدين .

الإسلام السياسي الذي يجعل من بعض حثالاته التي لا تعي ما يدور حولها في هذا الكون الحضاري وكلاء على امور الناس ينهون عن هذا ويأمرون بذاك ليقرروا هم وحدهم ما هو المعروف ليجبروا الناس عليه وما هو المنكر ليكرهونهم على تركه ، وتعاليم الإسلام لم تسمح حتى لرسوله ان يكون وكيلاً على الناس .

الإسلام السياسي يفسر النص الديني بما يرضي شهوات ملتحيه الذين لا يميزون بين الفكر والكفر والذين لا يتوانون عن إقصاء نصف المجتمع عن تأثيره في الحياة لأنهم لا يرون في المرأة إلا حرثاً يقذفون فيه قذاراتهم ، بالرغم من نقص دين هذا الحرث ونجاسته ، إلا ان ما يخرج عنه يسجلونه فخراً لهم ولرجولتهم التي لا همَّ لها إلا الركض وراء شهواتها الحيوانية ، وتعاليم الدين الذي يتبجحون بانتماءهم له يضع الجنة تحت اقدام ألأمهات ، بالرغم من نقص دينهن وعدم طهرهن كنساء ، من وجهة نظر هؤلاء .

الإسلام السياسي الذي يزيد غباء منتسبيه غباءً حينما يتهم الآخرين بابتعادهم عن تعاليم الإسلام فيضعون انفسهم في مقدمة مَن يفقه هذه التعاليم التي سرعان ما ينسونها حينما يتعلق الأمر بالغير المخالف لهم ولإطروحاتهم البدائية وبنات افكارهم المتحجرة ، وتعاليم الدين ، الذي يريدون أن يكونوا من اتباعه ، تقول لهم ان الإختلاف رحمة .

وهذا ما يحدث اليوم بالضبط في مصر التي يريدها فقهاء الشياطين من حملة الفكر التكفيري البائس مرتعاً لأفكار إنهاء الآخر سواءً كان هذا الآخر مسلماً أو غير مسلم .

الإسلام السياسي الذي لم تتفتق قريحته الضامرة إلا عن شعار " الإسلام هو الحل " لم يفصح عن ماهية ومحتوى هذا الشعار البائس الذي لم يجد له فقهاؤه بالذات تفسيراً تتقبله العقول ، وذلك بالنظر لسطحيته وعموميته واتخاذه ذريعة تماماً كما يتخذون من رفع المصاحف في كل مناسبة ذريعة يعيدون بها ايام اسلافهم في خديعة عمرو بن العاص ورماحه الشهيرة التي غرسها في قلب الخُلِق العربي الإسلامي قبل ان يحمل المصاحف عليها ليمرر خديعته باسم الدين . تماماً كما يعمل اسلافه اليوم في مصر وسوريا وتونس وليبيا والعراق وإيران واليمن والبحرين وكل المواقع التي يجري فيها حرف ثورة التحرر عن مسارها الشعبي الديمقراطي لوضعها بين براثن الوحوش الهمجية من قوى الإسلام السياسي السلفي التي لم تحل بموقع إلى وهدمته على رؤوس اهله .

وعلى هذا الأساس ومن خلال التجربة التي مرت بها تجارب قوى الإسلام السياسي المتخلفة وما جرته وتجره على البلاد والعباد من ويلات حتى يومنا هذا سواءً في افغانستان او في مصر او العراق او سوريا او ليبيا أو إيران او السودان او البحرين أو السعودية او اليمن او مالي  او باكستان او في أية بقعة على ارض المجتمعات الإسلامية تتواجد فيها عصابات الإسلام السياسي بكل ما تحمله من نفاق في الخطاب وبكل ما تحمله من اسلحة دمار الغير المخالف ، ينبغي الإنطلاق من القاعدة الأساسية التي اصبحت لا تقبل الجدل والقائلة بان الإسلام السياسي وما يطرحه من فكر متخلف وشعارات منافقة هو السبب الأساسي في كل الويلات والمآسي التي تمر بها الآن أو التي ستمر بها المجتمعات الإسلامية في المستقبل . وهذا ما يحتم على القوى الديمقراطية ان تواجه مثل هذا التحدي الرجعي المتخلف بوحدة ثورية تقدمية تضع الشعوب ومصالحها في التطور العلمي والتقدم الإجتماعي والرفاه الإقتصادي في مقدمة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها عبر برامج سياسية تأخذ متطلبات القرن الحادي والعشرين من عمر البشرية بكل آلياتها بنظر الإعتبار وتسعى لتحقيق الدولة المدنية التي لا بديل عنها في هذا العصر .

صوت كوردستان: بينما قام الطالباني بأرسال خيرة قواته الى جبهات الحرب في كركوك و قاام بأرسال رسائل تهديد الى قادة عسكريين  و أدلى بتصريحات نارية أثلجت قلوب الكثيرين من الكورد ألا أنه و بعد وصوله الى بغداد قام بأدرلاء تصريحات مناقضة تماما للتصريحات التي أدلى بها و هو في السليمانية و اربيل. حيث أنتقد الطالباني حشد الجيوش المتبادلة  في منطقة كركوك و أنتقد لغة التهديدات التي قام به هو البارزاني و المالكي.   هذا التراجع من قبل الطالباني يعتبر أمتدادا للتغيير الدائم للتصريحات التي يدلي بها الطالباني.

نص الخبر:

طالباني: لغة التهديد لن تبني العراق والتحشيدات المتبادلة أسوأ ما في الأزمة الراهنة

بغداد / المدى

اعتبر رئيس الجمهورية جلال طالباني ان "لغة التهديد" لا تبني العراق الجديد، محذرا من ان الأزمة التي تعيشها البلاد تهدد بـ"أجواء الاحتراب" ووصفها بأنها "ليست بالهينة".

واعتبر الرئيس طالباني، في بيان وجهه الى الشعب العراقي، وحصلت "المدى" على نسخة منه، ان أسوأ ما بالأزمة الراهنة بين بغداد واقليم كردستان اقترانها "بتحشيدات متبادلة للقوات والتلويح باستخدامها". ودعا الاطراف الى "التهدئة لتجنب التوتر الميداني والسياسي والإعلامي" بهدف استكمال مشاوراته التي بدأها مع الكتل منذ وصوله الى العاصمة بغداد. وحث الجميع على"إعلاء صوت العقل على الاهواء والاندفاعات والمصالح الفئوية".

وقال طالباني "يملي علي موقعي كرئيس للدولة وصائن لدستورها، كما يملي علي ضميري الوطني، أن أقول لكم بكل صدق وصراحة، إن وطننا الذي ناضلنا جميعاً، سنوات طوالاً، في سبيل تحرره من نير الدكتاتورية ومن ثم عملنا ونعمل جاهدين لإرساء وترسيخ أسس الديمقراطية والعدل والمساواة في أرجائه، يواجه أزمة ليست بالهينة تستدعي منا وقفة مراجعة وتفحص لما نحن فيه ولما ينبغي أن نتفاداه وما يجب أن نصبو إليه".

ولفت الى إن "العملية السياسية، التي مرت بمراحل خطرة كادت تودي بها إلى مهاوي الاحتراب الأهلي، تواجه اليوم مخاطر يسببها غياب الثقة بين الفرقاء وانعدام الرؤية الواضحة للغايات والمرامي الفعلية، والاهم من ذلك إن هذه المخاطر تقترن أحيانا بحشد متبادل للقوات والتلويح بإمكانية استخدامها".

واعتبر "مثل هذا التطور ليس خطراً على العملية السياسية فحسب، بل انه قد يؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد صميم امن البلاد وسلامة أهلها، وهو ما يفاقمه الوضع الإقليمي المتأزم بوتائر متصاعدة من حول العراق".

واضاف "إن كل ذلك يستدعي منا، نحن قادة البلاد، أن نعي أبعاد التأزم الراهن ونسعى لتطويقه وإيجاد الحلول للمشاكل القائمة في إطار القانون الأساسي للبلاد".

وتابع "إن صوت العقل ينبغي أن يعلو ويطغى على الأهواء والاندفاعات والمصالح الفئوية، ولابد من أن يكون الحوار البناء في ظل الدستور، أداتنا الوحيدة لمواجهة المعضلات القائمة مهما بدت مستعصية".

ولفت الرئيس الى انه بدأ ""سلسلة من المشاورات والاتصالات مع الاخوة في القيادات السياسية ووجدت منهم تجاوبا وتفهما لطبيعة وحساسية الوضع الراهن".

واستدرك بالقول "ولكن لكي ينتظم الحوار ويأخذ مداه لابد من تهدئة حقيقية وضبط للنفس والمشاعر وتجنب كل ما يمكن أن يدفع نحو مزيد من التوتر الميداني والسياسي والإعلامي".

وأكد رئيس الجمهورية "إن العراق الجديد الذي طالما حلمنا به لا يمكن بناؤه إلا في أجواء الاستقرار والتعاضد والتآخي بين جميع أبنائه وبناته على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية والمذهبية، ويتطلب منا جميعا تفادي كل ما يمكن ان يؤدي الى مزيد من الاحتقان والتأزيم ونبذ لغة التهديد والوعيد، واعلاء صوت الحكمة والعقل وصون الاستقرار والسلم الاهلي، وتعزيز لحمة النسيج الوطني العراقي".

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 11:37

رشقات متقطعة في ذاكرة مثقوبة- روني علي

 

عيون ترنو إلى سحابة

تحمل في جيدها

صورة حبيب

وبضع قطرات من عشق وطن

اندثر في فراش عشيقة

تبحث عن شهوة الحلم

في فنجان مسافر

طارده الحب إلى كوة البريد

يغرز فيها رسالة هيام

إلى عنوان منضبط التفاصيل

الأرض .. فضاء الحرية

ومنه إلى

حبيبة ترقص على هتافات

بين الألم والأمل

حبيبة

تعاند القدر بجديلة عارية

تغازل المجد بقصيدة عصماء

تحمل في صرختها شتلة زيتونة

وتنبش الأرض بحثاً عن جنين

ابتلع في غفوته حبة خردل

ودخل غيبوبة النسيان

تنشر قصيدة على صفحات الزمن

ثم تجهش في حنينها إلى أم

تلطخت ساقاها بغبار الحياء

عنست .. ترملت

وانتحرت على قارعة الكلمات

في جديلتها قوس يشبه القزح

رموش تطايرت منها شرارة النعاس

فردوس هاجمه الجليد

حين أضل الوطن سراديب العشاق

وتاه في حضرة الصلاة

على شمعة

تستجمع ذاكرتها المثقوبة برماح الخفافيش

وحروب صولجانات

ايقظت الفحولة في عروق المخنثين

صقلت السيوف في رقاب المتمردين

وبين الصحوة والهذيان

أبت أن تموت في وكر الجبناء

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 11:36

الفساد المستشري في العراق - محمد واني

                                       

ان كان الفساد يعني استغلال السلطة من اجل المنفعة العامة فان معظم الساسة الجدد ممن يسكنون المنطقة الخضراء المحصنة والذين تحولوا فجأة من مجرد لاجئين فقراء يعتاشون على الفتات التي تقدمها لهم"دوائر الهجرة والتجنيس"في الدول الغربية والتي لم تكد تسد رمقهم ورمق اطفالهم الى اصحاب نفوذ وسلطة واسعة ومن اصحاب الملايين ، وبعد ان كانوا يسكنون في شقق مهلهلة بسيطة وبايجار شهري زهيد يدفع من قبل الدولة ، اصبحوا يملكون ابراجا مشيدة وبيوتا فاخرة و فللا كاملة من مجاميعها ، وبعد ان كانوا يعجزون عن دفع سعر تذاكر السفر بالطائرات من الدرجة الثانية او الثالثة ، اصبحوا  يملكون طائرات خاصة تنقلهم الى حيث يريدون ، ومن كان يرى حال احدهم وهو يبيع السكائرو السبح والساعات اليدوية في سوريا ليستطيع ان يعول نفسه واسرته وحاله اليوم وهو يتحكم في مفاصل الدولة الرئيسية ويسيطر على خزائنه وامواله"المتلتلة"، ويعقد الصفقات بالمليارات ويصرف على المؤتمرات  والحفلات الغنائية بالعملات الصعبة ، من دون رقيب اوحسيب ، فانه سرعان ما يدرك انه استغل منصبه وصفته الرسمية اسوء استغلال للوصول الى غاياته واهدافه الشخصية والحزبية والمذهبية ، هذه الشلة المفسدة اصبحت هي المهيمنة الان على مؤسسات الدولة الحيوية ، وهي التي تدير البلاد بالقوانين الخاصة التي تجيز المقايضات السياسية والمالية ولو على حساب المباديء والاخلاق ، وما يثير الدهشة ان معظم الذين يديرون دفة البلاد هم من الجماعات الاسلامية"الشيعية"؛حزب الدعوة"الاسلامية"وتيار الصدر"الاسلامي"والمجلس الاعلى"الاسلامي"وتيار الاصلاح"الاسلامي"والفضيلة"الاسلامية"، لا فيهم ملحد علماني ولا جاهل او متجاهل بامور الدين ، ولا فيهم بعثي عروبي ولا وهابي حاقد ولا معادي لفكرة الامامة والتشيع ، كلهم من نفس الدائرة الفكرية الواحدة ، والكل منهم يعتبر نفسه مرجعا دينيا وحجة من حجج الاسلام و يدعي العفة والنزاهة مع ان الفساد لايخرج من بينهم ولا يتعدى سواهم لانهم هم الحكام الفعليون للبلاد ، ومن المفروض ان يتحاكموا على كمية الفساد الموجودة في البلاد التي تفوق التصور (ففي صفقة الاسلحة التي تم التعاقد فيها مع روسيا في الاونة الاخيرة تم سرقة 195 مليون دولار" كعمولة!(كوميشن) دخلت جيوب المسؤولين الكبار من القيمة الكلية للصفقة البالغة  4 مليار و200مليون ، وكذلك الامر بالنسبة لازمة الكهرباء الازلية التي اصبحت كـ"البقرة الحلوب" تدر على المسؤولين اموالا طائلة "جارية"، اذ تم صرف اكثر من  27 مليار دولار لحد الان على الشركات والمقاولات الوهمية التي اختلقها هؤلاء المسؤولين"الحرامية" بهدف معالجتها ولكن من دون  نتيجة تذكر) .

فلو كان عندنا نظام قضائي مستقل ونزيه وغير مسيس ، قادر على محاسبة هؤلاء المسؤولين المفسدين ،  لما وصل الحال الى ما هو عليه الان من تفاقم وتأزم ، حيث لا مؤتمر اصلاحي ينفع معه ولا تشريع برلماني يغيره ولا قرار وزاري او رئاسي يعيد اليه العافية ..

المشكلة ان الفساد بكل انواعه واشكاله اصبح في العراق سياسة تمارس وظاهرة بدأت تتشكل ، ومن اسوء انواع الفساد بالطبع ؛"الدكتاتورية"التي تعتبر اس الفساد ، ومصدر كل شر ، يتفرع منها كل اشكال الفساد ، وهي في طور التأسيس في العراق على يد رئيس الوزراء"المالكي" ، وفي حال اقامة نظام بهذا الشكل في العراق ، فان دورة الحياة سوف تبدأ بالعد العكسي نحو الحضيض ويتجه المجتمع ثانية نحو البؤس والشقاء والموت الزؤام ، ولكن بصورة اشد قسوة من ذي قبل ، هذا ما يلوح في الافق .

 



برعاية تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د.

نحن في منظمة اوروبا لحزب الاتحاد الديمقراطي  في الدانمارك.
ندعوا شعبنا الكردي الى التضامن مع شهداء الكرد وكردستان لحضورهم في مركز الثقافي الكوردي ،كوملة، ونتمنى ذلك بمشاركة جماهيرية واسعة تليق بالشهداء. ونتمنى خلق حالة تواصل وتلاحم بين الكورد الموجودين على الساحة الدانماركية من كافة اجزاء كوردستان,
وذلك في تمام الساعة ٣ بعد الظهر من يوم السبت 8-12 على العنوان التالي:

Viktoriagade 16
Københaven.

الشهداء: الشهيد عابد خليل رئيس مجلس الشعب في سريه كانيه

الشهيد سليمان ايو ( ابو سيبان ( عضو وحدات حماية الشعب ي ب ك

الشهيد احمد قواص 1983 عضو وحدات حماية الشعب ي ب ك

الشهيد خالد عمر حمو 1981 عضو الاسايش

الشهيد صلاح ايو ايو شيخو 1972 عضو مجلس الشعب في مدينة سريه كانية

للاستفسار يمكنكم التواصل مع Saiar Youssef
25676871

كما توقعنا انتهت او سوف تنتهي المسرحية ؟؟التي اخرجها اوردغان .وكتب سيناروهاتها اوردغان .وكان التمثيل من قبل ال مسعود ,والمسرح  اطراف خانقين وكركوك ..والجمهور الذي صفق لها دون شك عناصر ومتابعي حزب البارتي والاتحاد الوطني ؟؟اما الشعب الكوردي كان يتابع هذه المسرحية من خلال شاشات التلفاز .وغدا واقولها غدا سوف يكرم مسعود ابنائه ومن حوله بانواط الشجاعة ؟ويلقي كلمته النارية ,ويتظمن بانه سحب القوات نتيجة الضغوط او لمصلحة الشعب الكوردي ,طبعا مغاطبا المكرمين على غراء مسرحيات صدام حسين ؟؟لان المعركة ليس معركة الشعب الكوردي ولا لاجل كوردستان .وانما قادسية مسعود البرزاني ؟اقولها لهم ان كنتم صادقين اعلنوا عن تشكيل جيش كوردستاني لا قوات مسعود والطالباني الولاء المطلق لهم وليس للشعب الكوردي ؟السلاح يحمي عروشهم ,وهم  في وهم اذا قال كلمته الشعب الكورديلا يقف هولاء دقائق معدودةامامهم ؟كما كان مصير الدكتاتور حسنمي والقذافي والاسد
 
الخاسر الوحيد الشعب الكوردي .وكان يعلم ابنائنا الشرفاء ذهاب الوفد  المدني المتمثل بجبار ياور والمفوض شيروان ؟مجرد اعلام والدليل كانوا متعمدين ارسال الفاشلين وليس المهنين ؟وكذلك تحريك سداد وزيارة منصور فلم هندي مدبلج باعلام مسعودي ؟من يريد ان يحرر كوردستان من ايدي الحكم المركزي ؟يقول للشعب الكوردي ان الازان للزحف نحوا المناطق المتنازعة عليها ؟؟والشعب لا يبغل ؟؟اما يكون كل شىء خلف الكواليس لعبة ليس اكثر ؟؟كل ما صرف على التحرك من دماء الشهداء ومن افواه الفقراء ؟ولا استبعد ان يكون هناك طلب او ان يستجدي مسعود من الشعب دعما للمعركة ؟
 
البانزين يزداد اسعارها لصالح المسؤولين .والنفط يزداد اسعارها لصالح نجرفان ؟؟هل يوجد صوت يقول لماذا ؟؟هل هناك ضمائر حية في برلمان يقول لهم يكفي السرقة ؟؟هل يعقل نجرفان يحمي الفقراء ؟؟ابدا يحمي جيوب الاقارب منهم المسيطرين على جميع مصادر النفط ؟؟يا ظالم لك يوم ؟؟يا مفتري الذين يكتبون دون ضمير لا يدافعون عن الحقيقة ؟؟ انا واحد من الكتاب سوف استمر لتعريةهولاء مصاصي الدماء والد اعداء الجماهير الكوردية
 
الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 11:27

بانتظار الصدقة!!- زينب الشمري/ العراق/ بابل

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

لايمر يوم إلا ونطلع فيه عبر وسائل الاعلام العراقية أو الخارجية على اخبار أو تقارير تتحدث عن واقع المرأة في العراق وما تتعرض له من انتهاكات لحقوقها على مختلف الصعد. فقد جاء في وسائل الاعلام ان السيد مارتن كوبلر ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق، حث الساسة العراقيين على ضرورة ادخال عنصر نسوي في مفوضية الانتخابات المزمع اختيار اعضائها قريباً.

ان هذا التصريح للمندوب الاممي يطرح كثيراً من علامات الاستفهام حول البيئة التي تعيش فيها المرأة في العراق فمن غير المعقول بعد قرابة العشر اعوام من تغيير النظام ودخول العراق في فضاء الديمقراطية وما تم بذله من جهود مادية ومعنوية في سبيل ان تتبوأ المرأة ما تستحقه من مواقع مختلفة واهمها السياسية.

فمن الصعوبة تصديق ان المرأة مازالت تسلك منهجية في كسب الحقوق مخالفة للكثير من المبادئ ومنها (ان الحقوق تؤخذ ولا تعطى)، فما زال الكثير من الحقوق التي ندعي بأنها حصلت عليه لا تلبي الطموح .. دعوني اقول بصراحة انها لم تأخذها بيدها بل ان الرجل اعطاها لها رغماً على انفه في محاولة منه لاضفاء شيء من المباهاة بأنه راعي الديمقراطية الناشئة في العراق .. وما الكوتا النسوية الا خير مثال على ذلك.

فيا سيدتي الى متى تبقين واقفة في صف الانتظار كي تستجدين عطفاً من السياسي يمنحك فيه حقاً وان كان كاملاً في الظاهر فهو منقوصاً في ذاته.. فإلى متى تبقين بانتظار تلك الصدقات.



أنه من مسلمات الأمور ضرورة قلع جذور الإرهــاب إينما وجد في العراق، ولكن المشكلة أن الإرهاب المقيت قد أصبح تجارة دولية رائجة مثلما أريد للعراق أن يكون (سوقا حرة) لهذه التجارة النتنة لما يمتلكه من ثروات وما يتمتع به من ثقل في المنطقة الأمر الذي جعل منه منطقة صراع على النفوذ يتحرك فيها الإرهاب اللعين بطرق وخطط علمية مدروسة ينفذ فيها عمليات جنونية تخلو تماما من الرحمة ولاتنتمي بأي حال من الأحوال الى الإنسانية حيث القتل العشوائي للأطفال والنساء والشيوخ وهدم دور العبادة ومراكز التعليم وتقطيع أشلاء الأبرياء بدم بارد وكأن المستهدف من وراء ذلك الإتجار بالأعضاء البشرية للعراقيين، والغريب أن كل ذلك العمل الشيطاني يتم تحت إسم (الجهاد الكارتوني) الذي لايمت الى الشريعة الإسلامية السمحاء بأية صلة والمتحرك وفقا للمصالح السياسية والإقتصادية والدوافع التجارية المتسترة برداء الإسلام لتضليل الجهلة وتجنيد المتطرفين، ولم تفتأ الدوائر الإقليمية تغذي حركة الإرهابيين بطرق مختلفة، أنما هناك من الأطراف العراقية أيضا وخاصة أولئك الطامحون الى إبقاء الدولة العراقية ضعيفة ومفككة أو المهيمنون على المواقع الحكومية الحساسة بطريقة المحاصصة بمعزل عن الكفاءة والمهنية مع أنهم اليوم الأعلى صوتا والأكثر صراخا في إنتقادهم للفساد الإداري والأداء الحكومي في العراق.

أن الإختراقات المتكررة للمناطق الحكومية المهمة من قبل الإرهاب لهو خير دليل على وجود حاضنة له داخل ما يسمى بـ (حكومة الشراكة الوطنية) تسعى هذه الحاضنة لإفشال الحكومة أو على الأقل ترسيخ الإعتقاد السائد بأن الحكومة العراقية ممثلة برئيسها الحالي هي (حكومة فاشلة). فقد تعرّضت المنطقة الخضراء للعمليات الإرهابية مرات عدة رغم كثافة القوات الأمنية والطوق الأمني المحيط بالمنطقة وكذلك الوزارات العراقية ناهيك عن الأسواق الشعبية والمناطق الآهلة بالمدنيين العزل. ويتضح من ذلك أن المعالجات تتضمن جانب سياسي يكتسب صفة الأولوية عند الشروع الجدي لمجابهة الإرهاب في العراق، ويكمن هذا الجانب في السعي الجاد لتشكيل حكومة (أغلبية سياسية). ولاشك يقابل ذلك جوانب أمنية تتضمنها المعالجة تبتدأ بتشكيل لجنة أمنية خاصة تتكون من الكوادر الأمنية ذو التاريخ النظيف وتأخذ على عاتقها دراسة الواقع الأمني والإستعانة بالخبراء المحليين والأجانب لرسم الخطوط العريضة للمعالجة الأمنية الشاملة، كما وإنطلاقا من الشعور بالوطنية العراقية أود الإشارة الى بعض النقاط الممكن تحقيقها والمستوحاة من خبرتي الشخصية في المجال الأمني فيما سبق.

أولا: تطهير وتطوير المؤسسة الأمنية من خلال إطلاق يد رئيس الحكومة العراقية في إختيار الأشخاص الأكفاء لإشغال الوزارات والمواقع الأمنية وتحريره من قيود المحاصصة فيما يخص الملف الأمني لكي يتاح له سد الثغرات والحد من الإختراقات الأجهزة الأمنية.

ثانيا: إلزام مسؤولي الأجهزة الأمنية المشاركة بالدورات الدراسية والمحاضرات الأكاديمية المتكررة لتطوير قدراتهم الإدارية في مجال إختصاصاتهم وتشكيل لجان لغرض تقييم الأداء الدوري لهؤلاء المسؤولين لضمان أداء واجباتهم الأمنية بصورة صحيحة.

ثالثا: ربط المناطق المعرّضة للإستهداف المتكرر من قبل الإرهاب بشبكات نقل حكومية تحد من إستخدام و وقوف السيارات الأهلية الخاصة، كما ويتم الإستعانة بوسائل النقل الحكومية وحدها في الأوقات الحرجة.

رابعا: تطوير مهارات أفراد نقاط التفتيش وإستخدام الكلاب الخاصة المدربة على كشف المتفجرات والمواد الممنوعة وتنصيب الكاميرات في الأماكن المهمة والحساسة ومنها نقاط التفتيش الخارجية والداخلية للحماية والمراقبة.

خامسا: تقسيم المدن الى قطاعات أمنية يتم إسناد مسؤوليتها الى لجان تتضمن الإختصاصات التي تتطلبها حاجة القطاع الأمني، ومن ثم منح عضوية اللجنة المشرفة الى مختار أو الوجوه الإجتماعية البارزة لتيسير عملية التواصل والتنسيق بين الأجهزة الأمنية وسكان المنطقة لمحاصرة الحواضن الشعبية للإرهاب.

ختاما أن قلع الإرهاب من الجذور وجعله نسيا منسيا يتطلب القضاء على حواضنه الشعبية وتفكيك القوى المخترقة للأجهزة الأمنية في آن واحد، وتأكيد إستقلالية المسؤول الأمني ونزاهته... كما يتطلب النجاح نقاط أخرى كثيرة لايمكن ذكرها، وكلنا أمل في أن يضع القائمين على الملف الأمني حد للأنشطة الإرهابية سواء المحلية أو المصدّرة الى العراق.

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 11:23

-تصريح من شباب ميلاد الحرية

-

بعد بلوغ الثورة السورية مرحلة هامة وحساسة خلال سنة وتسعة شهور ,وتنوع طرق النضال فيها ,وتحولها من سلمية
إلى عسكرية ,بعد أن بالغ النظام الاستبدادي بهمجيته وأساليبه القمعية والإجرامية ,التي وضعت الشعب السوري الثائر في
موقفٍ صعبٍ ,واضطره لحمل السلاح دفاعاً عن أرواحهم وأرواح عوائلهم التي عانت من التشرد والضياع بين مخيمات الدول
المجاورة .
ولكن للأسف أدَت ظروف الثورة السورية لظهور جماعات حاملة للسلاح ذات فكرٍ جهادي تكفيري ,كانت بالأساس من صناعة
النظام الأسدي ,حيث تطفلت على الثورة السورية وقيمها ومبادئها في الحرية والمساواة واسترداد الحقوق ,وعاثت فساداً في
الأرض على غرار النظام السوري بل وأكثر .
وكنَا في شباب ميلاد الحرية قد أوضحنا موقفنا سابقاً من الأحداث التي حدثت في الأشرفية بحلب وسري كانيه(رأس العين)
في الحسكة , وارتأينا أن نوضح رؤيتنا بشكل أوسع ,بعد أن نجح النظام وأعوانه في خلق نوع من البلبلة في الوسط
الكوردي ..بأن جعل الجيش الحر من خلال هذه الجماعات المسلحة التي لا علاقة لها بالجيش الحر في مواجهة الشعب
الكوردي ونداً له وفي تضاد معه ..
إننا نعلن ..أننا وفي سبيل اسقاط هذا النظام الغاشم ..نساند معنوياً الجيش الحر الذي يحارب ويقاتل في مناطق النزاعات
المسلحة كحلب ودمشق وحمص وحماه وادلب ...الخ وأننا رفضنا وما زلنا رافضين لدخول الجيش الحر أو الجماعات
المسلحة التكفيرية لأيٍ من مناطقنا الكوردية التي احتوت عدداً كبيراً من الأخوة السوريين في المناطق الأخرى كدير الزور
وحلب وحمص ..وكنا قد أسلفنا أن مناطقنا الكوردية ليست بحاجة لأيِ من هذه الخطوات الخاطئة ,وأنها محافظة حتى
الآن على سلمية الثورة ونضالها في التحرر والانعتاق من بشار وأزلامه .. وأن نشاطنا كشباب ميلاد الحرية هو نشاط
ثوري سلمي سياسي ثقافي اجتماعي مؤسساتي ..مبني على الإيمان التام بالديمقراطية وحقوق الإنسان وقواعد المجتمع المدني
وحقوق المرأة ..
لذلك فإننا نهيب بكل المكونات في المناطق الكوردية بالصحوة والحذر من الفتن التي يزرعها النظام وأعوانه ,بين المكونات
المختلفة في المجتمع ,وسعيه لنشوب حرب أهلية في المناطق الآمنة ..واللجوء للسلم الأهلي وزرع روح المحبة وثقافة التعايش
التي تشهدها المناطق الكوردية بفسيفسائها الجميل .


عاشت الثورة السورية
الرحمة على جميع الشهداء
الحرية للمعتقلين والشفاء للجرحى

شباب ميلاد الحرية-مجلس الإدارة
6-12-2012

دهشت وما أزال لما يحدث في البلدان التي يقولون أن الدکتاتوريات کانت تحکمها بقبضة من حديد وتحررت بعد الربيع(الجهنم)العربي؟لاأعلم من هذا الغبي الذي قال عنها ربيع؟ وتوصلت لقناعة کاملة من أن شعوب تلك الدول بالفعل لاينفع معها سوی الکرباج والحزام الجلد والعصي؟ وأن لم تصدقون..تعالوا معا لنمر علی کل من تونس بوابة الجهنم العربي؟ قارنوا حالها اليوم مع حالها في عهد الدکتاتور بن علي؟ العراق، قارنوها اليوم بعهد الدکتاتور صدام حسين؟ اليمن السعيد..اليوم حتی الحزن بات لاينفعه؟ ليبيا..وماأدراك ما ليبيا ومن هم ثوارها؟؟ أنظروا الی حالها بعد القذافي؟ باتت من أخطر ألأماکن في العالم وثوارها باتوا أصحاب أسوأ سمعة علی وجه الکرة ألأرضية؟وطبعا هاهي سوريا في الطريق؟ومناسبة کتابتي هذه بالطبع هي مصر ومايحدث فيها وبخاصة وأنا أری أبو لهب بلحيته الکثة النتنة ودشداشته القصيرة وحليق الشوارب وهو يلعب الکراتيه ويدافع عن حکومة أخوانية جائت بالأنتخابات کما يقال؟لأنني وبصراحة لاأؤمن بأي أنتخابات لا في بلاد العرب ولا في بلاد المسلمين العرب وألأفارقة،بأستثناء مسلمي الدول ألآسيوية وترکيا فأسلام هؤلاء يعجبني لأنهم لايدخلونه حتی في سرير ممارساتهم الجنسية؟؟يتخلصون منه بسرعة فائقة وبعدها مباشرة الی کوب الشراب أو قدح البيرة أو العرق!!

حقيقة أتأسف علی حال المصريين والتوانسة والليبيين والسوريين واليمنيين والعراقيين؟لم أکن أتخيل أبدا أن بلدانهم سيکون هذا حالها؟فقر وقتل وجوع وتشرد ومضاهرات لاتنتهي ومصادمات وأختطافات وأغتيالات وطائفيات؟؟وأنا علی يقين لو جرت أنتخابات في تلك البلدان ورشح لها صدام ومبارك والقذافي وبن علي وصالح،أنا متأکد من أنهم سيکتسحون منافسيهم وبکل سهولة؟ لأن شعوب تلك البلدان ملت وشبعت وباتت تخاف الخروج من بيوتها خوفا من أن لاتعود؟؟لأن من يحکم تلك الدول وبعضها بالأنتخابات التي تديرها دوائر مخفية عنا! وألا فماذا يعني أن يفوز علاوي في العراق فيصبح المالکي رئيس للوزارء؟کيف يعلن ألأخوان فوز مرسي وفرز ألأصوات لم ينتهي بعد؟کيف تمت صفقة علي عبدالله صالح ومن وقعها؟لماذا في کل ألانتخابات هناك تأکيد علی فوز طرف أسلامي؟هل تلك الشعوب قبلها کانت کافرة؟ألم تکن مسلمة وتؤدي فرائضها؟لما أنتشر النقاب والحجاب وأصحاب اللحی الطويلة والعمائم وأهل السواك،وبالمقابل أنتشر الفساد المالي وعمليات القتل والخطف والحرق وقلة ألأدب؟؟ لما بات نجم البعض يصعد بسرعة البرق رغم أنهم ليسوا شيئا؟؟ولم تکن لهم أية بصمة في الثورات العربية؟؟ياتری ماذا يحدث للعرب والمسلمين؟أهي خيارات شعوبهم بالفعل؟أهي ثورات ولدت من الداخل بحق!!لاأصدق ذلك؟وألا لما لايثور الشعب ألأيراني وهو الذي يحکمه طغاة ولم يستطيعوا طوال نحو 35 عاما من الحکم ألأسلامي بأقناع المرأة ألأيرانية بأرتداء الحجاب الشرعي وليس الحجاب الخلاعي المثير للشهوات الجنسية!!!متی سيستقر الوضع؟؟ اليوم في العراق کلما حدث عملية أرهابية يتهمون بها البعثيون وتنظيم القاعدة؟وکلما کتب شخص کلمة تنتقد الحکم الحالي أتهموه بأنه بعثي وعميل!!سبحان الله نفس أسلوب الحکم البعثي؟فالمعارض وقتها کان خائن وعميل؟وقتها کان عدي يسرح ويمرح بالعراق وشعبه؟واليوم أحمد أبن المالکي لايرضی بالعراق وحده بل تطور أکثر من عدي وبات يسرح ويمرح في العراق وسوريا وبريطانيا؟وفي مصر من يعترض علی مرسي فهو فلول ومنتفع من حکم مبارك؟ونفس الحال في باقي دول الجهنم العربي؟؟لذلك أکرر وأکتب وأنا بکامل قواي العقلية من أن العرب وشعوبها لاتنفعهم الديموقراطية وامن هذا الکلام الفارغ؟فهم شعب يحبون وتعودا منذ تأسيس بلدانهم علی الکرباج والعصا؟لاتصدقونني؟لنتحدث بالأدلة والوقائع العراق علی طول تأريخه لم يحکمه سوی الحجاج وصدام..مصر لم يحکمها سوی فرعون ومبارك وهکذا؟؟ لأننا لانريد ان نعدد أسماء الحکام الذين تولوا حکم تلك البلاد لفترة قصيرة وأما أغتيلوا أو أعدموا أو نفيوا خارج البلاد!! لأنهم کثيرون ولسنا بحاجة لأن نوجع رأسکم بأسمائهم ويطول المقال أکثر مما هو طويل؟لأن الموضة في هذا الزمن هو للمقالات القصيرة فقط لأن لا أحد له المزاج لقراءة طويلة؟؟ لست بعثيا ولا فلوليا ولا بن عليا ولا حتی صالحيا،کما لست من القذاذفة لأدافع عمن ذهبوا وترکوا هذه البلاد البدان الجميلة تحترق بنار الجهلة؟ لو کانت الشعوب تعلم بأن هذا ماسيحدث لها لما ثارت علی دکتاتورياتها؟؟ کنت أمني النفس بمشاهدة بلدان عربية وأسلامية تتقدم ولاترمي بفشلها علی الفلو والبعثيين والصالحيين والباقين؟لو کانت لديها القدرة علی حکم البلاد لما حدث هذا!! ولکن لما نرمي بکل اللائمة علی من يحکمون حاليا؟ولماذا لانلوم من جاء بهم!!ومن جاء بهم هي الشعوب نفسها؟ ولهذا فصدقوني أنا لست حزينا أبدا لما يحدث لهذه الشعوب؟ فمن لايجلس عاقلا في الصف وينصت للدرس ليفهمه، فيجب أن يأخذ عقابه؟؟وأحداث مصر اليوم وتونس أمس وليبيا کل يوم والعراق کل ساعة هي التي دفعتني للکتابة هکذا..فعذرا لأنني أحترق بذلك الجهنم العربي الفضيع الذي يحرق ألأخضر واليابس!!

 

 

لا يوجد كردي على وجه     البسيطة إلا ويعشق قريته ، والطبيعة التي ترعرع فيها ، وتلقى دروس الحياة الأولى من     والديه ، كأي إنسان يشتاق لاشعوريا إلى مسقط رأسه ، دروس والديه في القيم الإنسانية النبيلة ( بغريزتيهما )، وحب الأرض والوطن الذي ضمه وحضنه ورعاه منذ     الصبا ، حتى أصبح رجلاً يُعتمد عليه في مسئوليات الحياة وواجباتها ، واحترام المسن     وحفظ الأمانة ، وكتم أسرار الناس ، والدفاع عن المظلوم وإكرام الضيف وتقديس حرمة الجار  والذود عن الملهوف ، كمبادئ يؤسس لحياته  .

مازال الكرد متمسكين بتلك التعاليم السامية والقيم النبيلة التي ترقى إلى درجة التقديس ، إلا قليلون خرجوا عن السرب ، وأصبحوا يغردون خارج هذه المبادئ  وهم لا يقوون على الطيران ، بسبب علل نفسهم الدنيئة ؟ وحتى بعض الذين يعيشون في جوف المجتمع ينقصهم الوفاء لرسالة الأولين ومبادئهم ، فمنهم من هو أشد كفراً من العدو ، يرسم الخطط والمكائد لتفرقة الصف المبتلي أصلا بصراعاته الإيديولوجية ، وضرب الجموع إذا عزموا على الوحدة ، إنهم نكرة وآفة يتسلحون بالكذب والنفاق ، يجعل البسطاء في حيرة من أمرهم ، ولكنهم القلة المقززة كالذبابة إذا سقط في كأس الشاي كرهت شربها ، ولكنهم بطريقة أو بأخرى يخدمون العدو لأن كل من يساعد أو يساهم بإضعاف جسد الأمة فهو خائن سواء تخابر مع العدو أم لم يخابر ؟.

هذه الرؤية لا تنبع من ذهنية التخوين الشرقية بآفته ، فهؤلاء ساهموا بطريقة أو أخرى في تعميق نظرة الشعوب إلى جيرانهم الكرد ، وألبوا الرأي العام ضده ، عبر مده لجسور التعاون نكاية في حزب آخر ، أخ له في الأرض واللغة والعرق للقضاء عليه . فتكالبت عليه صواريخ ومدافع الجيش التركي ، وطيران النظام السوري ورصاص الأخ الكردي .

إن شاءت الدول المهيمنة على كردستان أم أبت : إنما الله شرع الجهاد في كل الديانات السماوية للدفاع عن الحقوق ، فمن اعتدى على أرضه أو ماله فليدافع عنهما بصرف النظر عمن يكون هذا المعتدي دولة أو فرد ؟ فإن قتلك فأنت في الجنة وهو في النار , وإن قتلته فأنت في الجنة , وهو في النار يقول الحديث النبوي الشريف  ((من قتل دون ماله وعرضه فهو شهيد)) ولكن المشكلة مازالت في الكثير من الكرد ينظرون إلى الدول المحتلة لكردستان بعيون إسلامية رغم المآسي المتراكمة منذ دخول الأكراد في الإسلام وليومنا هذا دون أن نعتبر منهم العبر ؟ وهؤلاء هم أنفسهم يستغلون بساطة الكردي العفوية ، وارتباطه اللاعقلاني بدينه ، وفق فقه إمام أو ملا يمكن أن يكون بذاته أمي القراءة والكتابة .

كردستان موطن الكرد منذ فجر التاريخ وهي تتعرض للأطماع من القوى الاستعمارية لموقعها الجغرافي المميز وغناها بالثروات الطبيعية وغزارة العيون والينابيع فيها ، وأبنائها لم يبخلوا عليها من دمهم ولم يخشوا الموت فأخذت كردستان آلاف الشهداء وجل وقتهم وتفكيرهم ومالهم وكانوا دائماً متخندقين للدفاع عنها . هذه الأرض المقدسة التي لا تمر بشبر من أرضها إلا ويكون دم شهيد قد رواها بدفاعه عنها .

فمعظم الأبحاث التاريخية المدونة تذهب إلى تجذر الكردي في هذه المنطقة ، ابتداء من الهوريين ، ولم يقسم الأكراد إلا في الاتفاقيات الأخيرة عند تشكيل الحدود ، منذ الاتفاقية المشئومة بين الصفويين والعثمانيين والمعروفة باتفاقية قصر شيرين ، وانتهاء باتفاقية سايكس بيكو التي قسمت العرب والكرد ، وشرعوا في رسم الحدود الجديدة في عهد الإمبراطوريتين الانكليزية والفرنسية باتفاق امريكي . ومنذ ذاك الزمن بدأت التضحيات الكردية الجسام في الذود عن أرضه وكرامته المهدورة .

إننا ننحني أمام أولئك الشرفاء الشجعان الأبطال الميامين (رجال - نساء) الذين واصلوا الليل بالنهار ، وحرموا أنفسهم من رغد العيش وسعادة الدنيا ، فوهبوا لنا الحياة وتحملوا الشقاء ومسؤولية الدفاع عن الأرض والشعب والوطن ، فألف تحية إجلال وإكبار لهؤلاء (الشباب والشابات) صقور الوطن رافعي راية الحرية .

إن الساحة الكردية في غربي كردستان ملبدة بغيومٍ سياسية داكنة شديدة التعقيد ، فالساحة أصبحت ساحة تصفية حسابات لدول إقليمية على حساب الشعب الكردي الممزق وبعد أحداث سري كانيه تسلط الضوء على بعض جوانب هذا الصراع ، وبعض القيادات السياسية الكردية التي تعمل منذ سنين وهم يوهمون جماهير حزبها بنضالها من أجل حرية وكرامة وحقوق الإنسان الكردي ، وهي أداة وطرف ضد طموحات الكرد بالحرية وتحقيق الحقوق الوطنية ، فيحمل البندقية مع العدو أو يعمل في الخطوط الخلفية ، يقدم المعلومات لاستخبارات العدو والبعض الأخر يعمل لحساب العدو الآخر  .

من حقنا نحن الكرد أن نرتبك , ونخاف ونتوتر لأننا لم نتعلم من التجارب المريرة عبر التاريخ الكردي الذي دائماً نؤدي دور المهزوم , والمتشرد ، فاعتمادنا على العدو في محاربة العدو من الطرف الآخر للكرد ، ريثما تتحقق بعض نتائجهما في هذا الصراع ، وللأسف عندما تصبح القضية الكردية خطرا حقيقيا على أحد الطرفين يسارع الطرف الأخر لنجدته ناسياً صراعهما مع بعضهما ، ويقدم للآخر تنازلات مؤلمة كونه لا يستطيع تجاوز حقيقة الوجود الكردي ( الخطر الأكبر على ثرواته وموقعه ) كالصراع الإيراني العراقي , والتركي الإيراني, والتركي السوري, والعراقي السوري ... فنقع نحن الكرد بين (حجريَ الرحى) نعتصر حزناً وألماً دون فائدة, والمؤسف المبكي أن السيناريو ذاته يتكرر كمؤامرة على القضية الكردية, وبأشكال جديدة ,ولكن الهدف واحد هو بقاء الكرد تحت السياط ؟   وضرورة شرذمته ، وبعيدا عن وجوده الفعلي على أرضه .

إن الطابور الخامس في المنطقة الكردية كعادتهم التاريخية لم ينحازوا لمصلحة الكرد يوماً، وإنما هم دائماً أدوات في يد العدو (ضعنا بين الحانا وألمانا) وفي النهاية الأعداء يحققون أهدافهم ويشمتون الكرد الذين ضمنوا استمرار تبعيتهم بخيبة ,ومرارة ,وسنجلس خمسون عاماً نقيم المرحلة نلعن الحظ ,وندون الملاحظات ونكتب قصائد الرثاء ، فنتحول إلى مرحلة شفوية ، نتغنى بأبطالها الصادقين ، فنقنع أولادنا بهؤلاء الأبطال دونما التحدث عن هؤلاء الخونة ، فيقتنع أولادنا بأمجادنا الشفوية والمهزومة عملياتيا ، وكأن القوم الكردي كلهم أبطال ، يتغنى بأمجادهم ، إنها الحالة المرضية التي استقيناها من جيراننا ، وهي حالة نفسية ( فشت خلق ) نتغنى بماضينا لننسى هزائمنا ولا نتحرك لحاضرنا المهزوم ؟ على اعتبار أن كل التعويض النفسي في ماضينا ، لكن مشكلة هذا الماضي بذاته ، جاء مشوها ، وليس حقيقيا ، بل مزورا في أكثر جوانبه قتامة ، الجانب الانهزامي الكردي ، فجاءت القصة الشفوية مليئة بانتصارات لا تعد ولا تحصى ، هذه القصة التي استفدنا فيها في الحفاظ على لغتنا ، وفي ذات الوقت نفسيتنا في القدرة على تشويه التاريخ .

إننا في كردستان الغربية لسوء حظنا لم نحظى بقائد كاريزمي يحظى بقبول الجميع ، فتشتتنا في قضيتنا المركزية ، ولا يؤاخذ هذا الشعب على تبعيته لقواده التاريخيين ، لكن مشكلتنا كانت في القيادة السياسية وتبعيتها .

 إننا في كردستان الغربية بحاجة إلى قائد مثل (( أبراهام لينكون )) يستطيع تحمل المسئولية وقيادة الأمة الكردية في هذه المرحلة التاريخية البالغة الدقة والحساسية من تاريخ كردستان ... يكون سياسي ومرن - متسامح , وصلب إذا دعت الضرورة ! يداوي الجروح , ويوحد الصفوف , ويرفع الحواجز من بين القلوب يحل الأحزاب , ويوحد الألقاب , ويحرر الرقاب من عبادة الأصنام فسيح اللسان قوي البيان صاحب حجة وبرهان إذا نادى بالكردي - هب إلى الميدان وحمل السلاح ( رجال - نساء ) ,والشعب جاهز لتقديم التضحيات كي ((يبنى حكم الشعب من الشعب على أرض الشعب)) .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

احتلت الدنمارك وفنلندا والسويد مكانة أقل الدول فسادا في العالم، في أحدث مسح عالمي لمستويات الفساد في العالم لعام 2012، بينما قبعت أفغانستان وكوريا الشمالية والصومال في أدنى القائمة باعتبارها أكثر دول العالم فسادا.

وشملت مؤشر الفساد الذي كشفت عنه المنظمة العالمية للشفافية لعام 2012، 176 دولة عبر العالم.

ومن بين دول العالم العربي احتل الصومال ذيل القائمة حيث قبع في المركز رقم 174، بحصوله على 8 درجات فقط، أي أنه أكثر دول العالم فسادا، ثم تلاه السودان الذي احتل المركز 173، و8 درجات، وتبعهما العراق الذي تمركز في الموقع 169، وحصل على 18 درجة.

وحظيت قطر والإمارات بالمركز 27، وحصل كل منهما على 68 درجة، وهذا يضعهما على رأس قائمة الدول العربية الأقل فسادا.

ومن بين الدول التي عرفت في العالم العربي بدول الربيع العربي، كانت ليبيا أدناها موقعا، حيث احتلت المركز 160، وحصلت على 21 درجة، أي أكثرها فسادا، ثم أعقبها اليمن الذي احتل المركز 156، وحصل على 23 درجة، وجاءت سوريا في المركز 144، بـ 26 درجة، ثم مصر في المركز 118، بـ32 درجة، وكانت تونس أقلها فسادا، حيث احتلت الموقع 75، وحصلت على 41 درجة.

عالميا

ولم يتمكن ثلثا الدول التي شملها المسح من الحصول على أكثر من 50 درجة في القائمة التي تبدأ بصفر، حيث يكون الفساد أكثر، وتنتهي بـ100 حيث تكون الدول أكثر نقاء من الفساد.

وكشف المؤشر عن أن اليونان أكثر الدول السبع والعشرين في الاتحاد الأوربي فسادا في قطاعها العام.

واحتلت بريطانيا الموقع 17 في القائمة حيث حصلت على 74 درجة.

وفي الشرق الأوسط، جاءت إسرائيل في المركز 39 بنسبة 60 درجة.

توصيات

وقالت هوغيت ليبل رئيسة منظمة الشفافية العالمية، -وهي هيئة أسست في عام 1993 لكشف الفساد ومعالجته عبر العالم- إن "الحكومات بحاجة إلى تبني الإجراءات المناهضة للفساد عند اتخاذ قراراتها جميعا".

وأضافت أن "الأولوية تتضمن قواعد أفضل في حالات الضغط والتمويل السياسي، والإنفاق العام، وتبني شفافية أكبر، وإخضاع المؤسسات العامة للمساءلة الشعبية".

وتعتقد المنظمة أن ثمة ربطا بين الفقر، والصراع، وانتشار مستويات الفساد.

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 01:02

قوات اسناد البيشمركة تصل خانقين

خندان – وصلت قوات اسناد البيشمركة، الثلاثاء 4\12\2012 الى مشارف قضاء خانقين.

وكشف مصدر مسؤول في تصريح لـــ "خــــندان" ان قوات الاسناد الثانية بقيادة اللواء حسين منصور مدججة بالاسلحة الثقيلة وصلت اليوم مشارف قضاء خانقين.

واضاف المصدر ان هذه القوات لن تتمركز في خطوط التماس مع الجيش العراقي، بل ستكون على اهبة الاستعداد لتقديم الدعم في حال حدوث اية مواجهات.

وكانت قوات اللواء الاول لقوات اسناد البيشمركة، مؤلفة من اكثر من (200) عربة عسكرية ومزودة بمختلف انواع الاسلحة الثقيلة، توجهت من اربيل صوب مدينة كركوك يوم امس، بحسب المعلومات التي حصل عليها "خنــــدان".

واشارت تلك المعلومات الى أن قوات البيشمركة ستتجاوز حدود محافظة كركوك وستتمركز في ضواحي المدينة والقرى المحيطة بها.

الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 00:05

مقتل جندي كردي بهجوم مسلح جنوب كركوك

السومرية نيوز/ كركوك

أفاد مصدر في شرطة محافظة كركوك، الأربعاء، بأن جندياً كردياً قتل بهجوم مسلح جنوب كركوك.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة فتحوا نيران أسلحتهم، مساء اليوم، على جندي لدى خروجه من مقر الفوج الثالث من لواء المشاة الـ15 التابع للفرقة 12 من الجيش العراقي قرب قرية الفاخرة التابعة لقضاء داقوق (45 كم جنوب كركوك)، مما أسفر عن مقتله  في الحال"، مبيناً أنه "ينتمي إلى القومية الكردية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة من الشرطة طوقت المكان ونقلت جثة الجندي إلى دائرة الطب العدلي في مستشفى آزادي العام، فيما نفذت عملية تفتيش بحثاً عن المنفذين الذين تمكنوا من الفرار".

وكانت محافظة كركوك شهدت، أمس الثلاثاء، اعتقال 14 مطلوباً غالبيتهم بتهمة "الإرهاب" بينهم قيادي بارز في تنظيم القاعدة جنوب غرب المدينة.

يذكر أن محافظة كركوك، 250 كم شمال بغداد، تعد من المناطق المختلف عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة.

تتفق الكتل الرئيسية للأحزاب والكيانات الكردية والسنية على أن يكون مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض بديلاً عن المالكي في تولي رئاسة الوزراء، بحسب ما ذكره نواب من القائمة العراقية، وكذلك من خلال تداول اسم الفياض في اجتماع الكتل الكردية على هامش اجتماعها الأخير في أربيل.
وقد عادت محاولات سحب الثقة عن رئيس الوزراء العراقي الى الظهور مرة أخرى، وهو ما اشار اليه المالكي في مؤتمر صحفي اليوم السبت، مؤكداً انه يمتلك إجراءات في هذا الخصوص دون ان يأتي على تفاصيل أخرى.
وكان فالح الفياض هو الاسم المتفق عليه من قبل التحالف الكردستاني والكتل السنية في المرة السابقة خلال اجتماعات أربيل المشهورة والتي حضرها الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر، قبل ان ينسحب من جبهة سحب الثقة.
ويحظى الفياض بعلاقات وثيقة مع الزعامات الكردية والسنية، كما انه اثبت كفاءته في جولات المفاوضات التي تجري بين الكتل السياسية.
وكان الفياض هو المرشح الذي اتفقت عليه عدة اطراف سياسية في فترة تصاعد النشاط الساعي لسحب الثقة من المالكي في المرة الأولى، نظراً لكونه يمثل خياراً مقبولاً من الكتل السياسية والمحيط العربي الى جانب إيران وتركيا.

almuraqib

صوت كوردستان: نص الخبر من مصدرة

الخنجر: إستبدال المالكي بات قريباً والفياض يستعد لخلافته 

المراقب ـ عمان

في اجتماع جرى في العاصمة الأردنية عمان، يوم الأحد الماضي، قال رجل الأعمال العراقي خميس الخنجر، ان استبدال المالكي أمر لا بد منه، وان كافة الاستعدادات جارية بسلاسة بعد موافقة حكومات قطر والسعودية وتركيا على (فالح الفياض) كبديل جاهز، وذلك لغلق الابواب امام اعتراض سابق بالسؤال عن (البديل) الذي يخلف المالكي في حال سحب الثقة.
الخنجر أشار الى ان الحكومة القطرية أبلغته مباشرة، بأن طرح سحب الثقة يجب ان يجري خلال فترة وجيزة، وان أهم معوق لهذا المسعى هو تعلل أقطاب التحالف الوطني الحاكم، بعدم الاتفاق على بديل يخلف رئيس الوزراء، كما حدث في المرة السابقة، وعليه لا بد من دعم مستشار الأمن الوطني (فالح الفياض) ومفاتحة الزعماء الكرد بهذا الاتفاق قبل إثارة موضوع سحب الثقة.
من جانبه سيتولى رئيس القائمة العراقية اياد علاوي مفاتحة القيادات الكردية بالاتفاق على الفياض كخليفة للمالكي.
ومن المقرر أن يطلب علاوي من الزعماء الكرد مفاتحة الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر بدعم ترشيح الفياض لتولي رئاسة الوزراء الجديدة.
وقد علم مراسل (المراقب) في العاصمة الأردنية، ان الخنجر هيأ الاجواء لمقابلة تلفزيونية تجريها قناة الجزيرة مع الفياض محورها التأزم بين الكرد والحكومة المركزية، لكن الفياض رفض المقترح مفضلاً عدم ظهوره إعلامياً خلال هذه الفترة.
 

{بغداد السفير: نيوز}

كشفت صحيفة "هاولاتي" الكردية  ان مسؤولين كرد في المناطق المتنازع عليها وجّهوا انتقادات الى وضع قوات البيشمركه الكردية في تلك المناطق لكونها لا تملك مركز قرار موحّد على عكس قوات الجيش العراقي الموجودة فيها والتي تتلقى أوامرها من قيادة عمليات دجلة. واضافت الصحيفة ان مسؤولين حزبيين وحكوميين عن قوات البيشمركه كشفوا عن تباين واختلاف في مواقفهم اثناء التوترات الأخيرة بين البيشمركة والجيش العراقي. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كردي لم يكشف إسمه ان المسؤولين الحزبيين يصدرون الأوامر الى قوات البيشمركة في وقت تخضع هذه القوات الى سلطة الوزير

السومرية نيوز/ بغداد
كشف مصدر مطلع، الأربعاء، عن توقيع إقليم كردستان صفقة سلاح روسي بمبلغ 87 مليون دولار تتضمن شراء مضادات للدفاع الجوي، فيما لفت إلى أن الصفقة أبرمت عن طريق منغوليا من دون علم حكومة بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "إقليم كردستان وقع صفقة سلاح روسي بمبلغ 87 مليون دولار"، مبينا أن "الصفقة تتضمن مضادات للدفاع الجوي وأسلحة أخرى".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الصفقة التي أبرمت عن طريق منغوليا تمت من دون علم الحكومة المركزية في بغداد أو التنسيق معها".  

وكانت روسيا قد أعلنت، في (9 تشرين الأول 2012)، أنها وقعت صفقات لبيع أسلحة بقيمة 4.2 مليار دولار مع الحكومة العراقية لتصبح أكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة، فيما ذكرت صحيفة فيدوموستي الروسية أن الصفقة تشمل طائرات ميغ 29 و30 مروحية هجومية من طراز مي-28، و42 بانتسير-اس1 وهي أنظمة صواريخ ارض-جو.

ولاقت هذه القضية سلسلة ردود فعل متباينة من قبل الكتل السياسية، لا سيما بعد الكشف عن وجود قضايا فساد تخللتها، وتوجيه الاتهام الى مسؤولين ونواب في الحكومة بالتورط فيها.

واتهم رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (1 كانون الأول 2012)، إقليم كردستان بإثارة الضجة بشأن صفقة الأسلحة الروسية لمنع العراق من التسلح.

...........................

حكومة كردستان: لم نشتر أي طلقة من خارج الإقليم

السومرية نيوز / أربيل
أكدت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، أنها لم تقم بشراء "أي طلقة" من خارج الإقليم في رد على الأنباء التي تحدثت عن توقيعها صفقة سلاح روسي بمبلغ 87 مليون دولار، فيما لفتت إلى أنها ملتزمة بالدستور.

وقال المتحدث باسم الحكومة سفين دزئي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن " الأنباء التي ترددت عن إبرام صفقة بين إقليم كردستان وجهات خارجية عارية عن الصحة"، مؤكداً "لم نقم بشراء أي طلقة من خارج الإقليم".

وشدد دزئي على أن " كردستان لم تبرم صفقة مع روسيا ولا مع غيرها، كما أن الحكومة تحترم القانون وتلتزم بالدستور العراقي".

وكان مصدر مطلع كشف، اليوم الأربعاء، عن توقيع إقليم كردستان صفقة سلاح روسي بمبلغ 87 مليون دولار تتضمن شراء مضادات للدفاع الجوي، فيما لفت إلى أن الصفقة أبرمت عن طريق منغوليا من دون علم حكومة بغداد.

وكانت روسيا قد أعلنت، في (9 تشرين الأول 2012)، أنها وقعت صفقات لبيع أسلحة بقيمة 4.2 مليار دولار مع الحكومة العراقية لتصبح أكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة، فيما ذكرت صحيفة فيدوموستي الروسية أن الصفقة تشمل طائرات ميغ 29 و30 مروحية هجومية من طراز مي-28، و42 بانتسير-اس1 وهي أنظمة صواريخ ارض-جو.

ولاقت هذه القضية سلسلة ردود فعل متباينة من قبل الكتل السياسية، لا سيما بعد الكشف عن وجود قضايا فساد تخللتها، وتوجيه الاتهام الى مسؤولين ونواب في الحكومة بالتورط فيها.

واتهم رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (1 كانون الأول 2012)، إقليم كردستان بإثارة الضجة بشأن صفقة الأسلحة الروسية لمنع العراق من التسلح.

كركوك/ المسلة: أعلن عرب كركوك، الأربعاء، انسحابهم من مؤتمر اقامته ممثلية كركوك للمصالحة الوطنية عقب كلمة القاها مسؤول العلاقات العامة التابع للاتحاد الوطني الكردستاني انتقد فيها موقف القائد العام للقوات المسلحة وإصداره اوامر بتحرك الجيش العراقي وتشكيل عمليات دجلة.

 

وقال عضو القائمة العربية في مجلس محافظة كركوك محمد خليل لـ"المسلة"، إن "المكون العربي انسحب من مؤتمر اقامته ممثلية كركوك للمصالحة الوطنية برعاية رئيس الوزراء نوري المالكي ومستشارية رئاسة الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عقب كلمة القاها مسؤول العلاقات العامة التابع للاتحاد الوطني الكردستاني انتقد فيها موقف رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي واصداره اوامر بتحرك الجيش العراقي وتشكيل قيادة عمليات دجلة واتهامه بتفعيل الازمات في العراق والمناطق المختلف عليها إداريا".

 

وأضاف أن "المؤتمر تحول الى مزايدات سياسية ومنبر للخطاب الحزبي، في حين أن المؤتمر هو للمصالحة الوطنية ويرعاه رئيس الوزراء، إلا أن ما حصل هو تهجم عليه وتحت انظار ممثلية كركوك والتي كان من المفترض عليها ان لا تسمح بذلك".

 

وعد خليل هذا التصرف مخالفة دستوررية وقانونية"، مطالبا ممثلية كركوك للمصالحة الوطنية بـأن "تكون جادة في اقامة هكذا مؤتمرات وعدم مجاملة الاطراف السياسية لان ما حصل اليوم يؤجج من وضع المصالحة في كركوك".

 

وكانت قوة كردية قوامها 200 عجلة بينها سيارات حمل وشفلات بأمرة نجل رئيس إقليم كردستان العراق مسرور البارزاني دخلت كركوك صباح الثالث من كانون الأول الجاري يعتقد أنها جاءت لتستقر بمحاذاة المحافظة وحفر المواضع القتالية، فيما تحركت قوات أخرى نحو خانقين بحسب مدير مكتب الحزب الكردستاني العراقي فرع ديالى دلير حسن، فيما يستمر التدفق العسكري من قبل المركز نحو تلك المناطق.

 

يذكر أن العلاقات بين بغداد واربيل بلغت حدا من التوتر ووصلت أوج اشتدادها على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة التي تتسلم مهام الحماية حاليا في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، الأمر الذي يعده الإقليم الشمالي غير دستوري، فيما تؤكد بغداد ان هذا شأن اتحادي ومن صلاحية الحكومة الاتحادية والقائد العام للقوات المسلحة.

شفق نيوز/ بعث رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، الأربعاء، رسالة إلى المرجع الديني علي السيستاني لموقفه تجاه الأزمة الحالية بين اربيل وبغداد وبالأخص التحشدات العسكرية في المناطق المتنازع عليها.

وكثيرا ما يدعو رجال الدين العراقيين إلى التهدئة والحوار وانتقدوا في مناسبات عدة التصعيد بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان.

وقال بارزاني في رسالة تلقتها "شفق نيوز" عبر البريد "أشكر سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني والآيات العظام الآخرين على موقفهم المشرف من الأزمة الحالية بين رئيس مجلس الوزراء وإقليم كوردستان".

وتابع "لقد كرر التأريخ نفسه وشكراً لكم أيها السادة الكرام".

ع ب/ م ج

شفق نيوز/ اكد رئيس الحكومة نوري المالكي حاجة الجيش العراقي للمعدات العسكرية بأسرع وقت لتأمين دفاعات العراق وضمان عدم التجاوز عليه.

وذكر بيان رسمي ورد لـ"شفق نيوز" إن رئيس الوزراء نوري المالكي استقبل بمكتبه الرسمي اليوم الوفد الأمريكي لإجتماعات اللجنة العراقية الأمريكية المشتركة للأمن والدفاع التي تعقد في بغداد.

وأَاف البيان المالكي اكد حاجة الجيش العراقي للمعدات العسكرية التي من شانها تأمين دفاعات العراق وضمان عدم التجاوز عليه،  كما اكد على ضرورة طي مراحل الاتفاق والتسليم للعقود المتفق عليها بين الجانبين بأسرع وقت.

من جانبه أكد وكيل وزير الدفاع الأمريكي جيمس ملر تصميم الولايات المتحدة  على زيادة التعاون مع العراق وحرصها على تزويده بالمعدات العسكرية والأمنية المطلوبة بأسرع وقت، مشيرا الى ان الوفد سيواصل مباحثاته مع المسؤولين العراقيين، العسكريين والأمنيين، لدراسة كل المتطلبات وما يلزم بشأنها.

م ف

بداية أود أن أوضح لعدد من الجبناء والمرتزقة والمتملقين لدكتاتور العراق الجديد , لايرهبني رسائلهم واتصالاتهم السخفية , ولايخوفني تصرفاتهم وتهديداتهم , إذا كان بمقدور هؤلاء تصفية الأقلام الحره في العراق , واغتيال الصحفيين من خلال جرائم غامضة , فلا يملكون تلك الحرية والموافقات في خارج العراق وبالاخص في أوروبا . وابقى أكتب بكل حرية وأدب الصحافة , وافضح كل من يسيء للعراق والعراقيين , وكل من يستحق الكلمات بقدر عمله وافعاله , ابقى مدافعا ً عن الحق وعن حقوق شعبي الكوردي والتركماني والعربي والمسيحي والأيزيدي والأشوري والكلداني . ابقى مرفوع الرأس من دون أن أركع لآي عبد من عباد الله مهما كان , واتحدى أية جهة أن يثبت لي اتصالاتي مع الأجهزة الأمنية في أقليم كوردستان , أو يثبتوا بأني اكتب التقارير والمقالات حسب توجيهاتهم . أو أدافع عن قضية الشعب الكوردي مقابل رواتب مغرية .

هؤلاء المرتزقة والمتملقين هم الذين يكتبون المدح والثراء للمالكي , ويحاولون تلميع صورته على أحسن وجه , هؤلاء هم اعداء العراق والعراقيين ونازيين بكل معنى الكلمة على حساب القومية والطائفية والمذهبية . وبتوجيهات الاجهزة الخاصة للدكتاتورية الجديدة في العراق ينشرون المقالات والادعاءات ضد الكورد والاخرين ويحرضون على العداء لهؤلاء , وهناك مواقع عنصرية باسماء وهمية ويأخذون مبالغ طائلة مقابل اعمالهم الاستفزازية .

لهذا انصح هؤلاء الابتعاد عن هذه التصرفات والكف عن العمالة والتملق وبالاخص بعض الاسماء المعروفة في مجال الاعلام والصحافة والمحسوبين على الاعلام بشكل عام , على هؤلاء عدم استغلال الاوضاع السياسية الراهنة وإلا فأن التأريخ لايرحم هؤلاء ويدخلون مزبلة التأريخ قبل الدكتاتور . على هؤلاء تهدئة الاوضاع وعدم الوقوع في الفخ آن مهما حصل فأن الجميع في النهاية أخوة وعباد الله الواحد الأحد وهو الباقي , والجميع يعيشون تحت خيمة العراق , وهل سمعتم بدكتاتور حكم البلاد 100 سنة ؟

أحد اسباب ظهور دكتاتور جديد في العراق هم هؤلاء , ودعم تلك الكتاب والمحللين والمواقع وبعض الفضائيات له , بالاضافة الى تصرفات البعض من الحمقى من حول الدكتاتور المعروفين  باسم المستشارين وهم اصلا لايحملون صفات وشهادات وخبرة المستشار , بل عينوا حسب درجة التملق وحبه لحرب الطائفية والقومية والمذهبية . كل هؤلاء يمجدون الدكتاتور ويحرضون مجموعة على مجموعة اخرى او يأخذون مجموعة او شخصية هدفا  ً بين فترة واخرى .

من الاسباب الأخرى عندما يكون شخص الدكتاتور  مريضا ً بمرض كرسي الحكم , السرقة والفساد وتحويل المليارات لحساب الخارج , او النية الخبيثة اتجاه الأخرين , او عدم الأيفاء بالوعود والأتفاقيات مع الكتل السياسية الأخرى . لهذا نجد أن العراق معرض لولادة دكتاتور من بعد دكتاتور في بغداد تحديدا ً . والمولود يكون بالطبع رئيسا ً للوزراء وقائدا ً عاما ً للقوات المسلحة ووزيرا ً للدفاع ووزيرا ً للداخلية ووزراء المالية والنفط من أقربائه  , لهذا نسمع بين فترة واخرى حرب داخلية او مع دول الجوار .

من تصرفات الدكتاتور أن يتهم الأخرين بتهم وهمية ومختلقة , ويقذف بأفعاله السيئة على الأخرين , فمثلا ً الدكتاتور الجديد أمر بتحريك قوات الجيش الى المناطق الحساسة المحاذية لآقليم كوردستان , دون أخذ موافقة شخص واحد ! وقام بتشكيل قوات دجلة وتحت أمرته وبقيادة قائد خريبط  شارك في عمليات الآنفال ضد الشعب الكوردي , وثم أستدعى أكثرية القواد والضباط  البعثية من رتبة رائد فمافوق من أجل العودة الى الجيش ومحاربة الشعب الكوردي . بعد كل هذا يطل علينا الطائفي ويقول أن أقليم كوردستان قام بتحريك قواته ضد الجيش العراقي في كركوك ! ويقول من الممكن ان يحدث مخاطر لاتحمد عقباه ! ويطل علينا الحمقى من المستشارين او الكلاب المسعوره هنا وهناك ليقولوا ان تصريحات المسؤولين في الاقليم لاتنم عن حسنة ورغبة حقيقة في حل المشاكل عبر الحوار ؟ عن اية نية تتحدثون والعالم يعرف أن أقليم كوردستان ارسل وفوداً الى بغداد من اجل الحوار دون جدوى , عادوا بلا نتيجة , واليوم هناك وفد برئاسة الدكتور برهم صالح , فمن هو الذي يحب الحوار ؟ ومن هو الذي يحب الحرب ؟

الدكتاتور وتصرفات الحكومة المركزية في كركوك والمناطق المستقطعة من أقليم كوردستان غير صحيحة وغير دستورية , ويقلدون الدكتاتور المقبور في التهجير والتعريب والتصعيد بسبب او بدون سبب , وهم يعرفون أن الدستور هو الفصل بين الأطراف , لكن لايهتمون بالدستور ومنشغلين بالسرقة والفساد ومحو الأخرين بكل الطرق وازاحة كل شخص ضد الدكتاتور . وإذا كان المالكي يدعي بأن الكورد قام بتهجير العوائل من كركوك فهذا أفتراء وكذب , والمواطنون مرتاحون جدا ً في العيش بأخوة ووئام عدا العرب الشوفينيون من جماعة عشرة ألاف ومعروفين من هم وكيف جاؤا الى كركوك ؟

اذا كان يحق للمالكي كدكتاتور , فأن تحريك قوات أقليم كوردستان من صلاحية رئيس الأقليم من أجل الدفاع عن الكورد ومناطقهم . وهم على أهب الأستعداد من أجل أيقاف زحف جيش يتحرك بأمر من الدكتاتور ومن أجل مصالحه الشخصية والانتخابية , ومن أجل التسنط على الفساد والرشوة والسرقة في حكومته . من جانب أخر يقوم بتسليح العشائر العربية بشكل مكثف ومن المرتزقة مقابل الأموال والمناصب من أجل رفع السلاح ومحاربة الكورد . والدكتاتور هو الذي قام بأرسال وتحشيد القوات الذي تحت أمرته دون أخذ موافقة الرئاسة أو البرلمان أو الحكومة ؟ هنا السؤال .. من هو الدكتاتور ؟ ومن هو المسبب في الأحداث ؟

ياترى من وكيف يكون الدكتاتور ؟ وهو الذي قام بمساعدة دكتاتور سوريا بشار الخنزير بمبلغ 25 مليون دولار كهبة للشعب السوري , والشعب السوري تحت القصف والدمار , وقبلهم الشعب العراقي يعيش تحت معدل الفقر ؟ او يقوم بدعم الشعب السوداني او اليمني ؟ وهو نفس الشخص الذي لم يوافق على منح المبالغ الفائضة من الميزانية من واردات البترول الى الشعب العراقي ؟ وبأي حق يبقى العراقي يعيش بلا كهرباء وماء  وتأمين صحي وابسط خدمات الحياة ؟ وواردات العراق اكثر من بيع البترول  ثماني مليارات من الدولار عدا المسروق والمنهوب والمرسل الى دول الجوار مقابل حق السكوت والدعم ؟

اتمنى ان يخرج علينا عزت الشاه بندر ويكشف لنا وللشعب العراقي لماذا انقلب على تصريحاته بعد كشفه المتورطين في صفقة سلاح روسيا ؟ ولماذا يقف  مدافعا ً عن دكتاتور وهو يعرفه جيدا ً , ولماذا لايسأل هذا الشخص , كم دفع من المليارات في صفقات الاسلحة ؟ ومن اجل  من و ماذا كل هذه الاسلحة ؟ من اجل حرب جديدة  ايران ؟ ام حرب مفتعلة ضد تركيا ؟ ام ضد الاخوة الكورد ؟ وليقول لنا الشاه بندر لماذا لايحق لقوات اقليم كوردستان امتلاك الاسلحة ؟ وعن اية اسلحة للجيش العراقي القديم تتحدث ؟ واذا كنت تتحدث باعادته وفق الدستور , يعني هذا ان هناك دستور في العراق , فلماذا بعض مواد الدستور قابل للتنفيذ والبعض غير قابل للتنفيذ ؟

اذا كان البعض من المرضى بلاقطات الفضائيات ويحبون الاصرار على تلميع الوجه الاخر للدكتاتور والتملق من اجل البقاء فهم متوهمون , فمثلا اذا كان تحليلات العسكري لخزعبلات المالكي واحلامه المريضة فهو الاخر مريض لانه لايفهم في السياسة لامن بعيد ولامن قريب , فكيف بمقدر المالكي بأزاحة رئيس اقليم كوردستان وجميع الشعب الكورد اختاروا القائد البيشمه ركه مسعود بارزانى ؟ وهم يعرفون ان هذا القرار خط احمر للعراقيين جميعا ً ولايحق لاي من كان ان يتجاوز على حقوق الشعب الكوردي وهذا الشعب سيحمل السلاح ويتوجه الى خط التماس قبل قوات الاقليم للدفاع عن اراضي الاقليم , لكن مع الاسف حصل ماحصل ولولا بيت البارزاني لمى كان اليوم دكتاتور جديد في العراق يقول هكذا ويتصرف بحماقه , لكن رياح التغيير قادم ونعرف من هو الراحل . والصراع القومي ياسيدنا العسكري من صناعتكم والطائفية من اعمالكم , وثمرة التطور والانجاز الكبير في اقليم كوردستان خير دليل على مطاليب الشعب الكوردي في العيش بأمان وسلام , وعراق موحد وفيدرالي . بعيدا عن الحروب والمواجهات والسلاح .

اخيرا ً اذا كان الدكتاتور يعرف بأن ليس من مصلحة الكراد ولا العرب ولا التركمان حدوث كل هذا , فلماذا لايقبل بالحوار ؟ ولماذا لايعمل ضمن الدستور ؟ ولماذا لايجد الحلول ضمن الدستور للمناطق المستقطعة من اقليم كوردستان ؟ ولماذا لايوافق على اقرار قانون النفط والغاز ؟ ودفع مستحقات الاقليم المالية . ولماذا يحق للدكتاتور تحريك قواته في اية بقعة من العراق ؟ فأين الدستور من هذا ؟ واين اتفاقيات الكتل السياسية ؟

نبيل خضر القصاب Nebil .H. K   .       هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 22:11

إيران.. 5 أزمات تبشر بالسقوط- محمد إقبال*

وصلت الأزمات المتلاحقة للديكتاتورية الإرهابية الدينية الحاكمة في إيران إلى ذروتها، موصلة نظام ولاية الفقيه إلى نقطة انعطاف مصيرية، تعصف بالنظام الإيراني بأكمله حاليا معركة حقيقية «خماسية الرأس» ولا يوجد من مخرج أمام هذا النظام سوى خيارين فقط أحلاهما مر.

الأزمة الأولى والتي يعيشها ويحياها المواطنون الإيرانيون حتى النخاع وأصبحت معروفة للجميع في الأوساط والمحافل الدولية هي الاستياء العام الواصل إلى حد التفجر جراء القمع الوحشي في الشارع الإيراني. وليس لدى خامنئي وملاليه الكبار والصغار حل أمام هذا السخط الشعبي الشديد داخل المجتمع الإيراني، ولو أراد دهاقنة هذا النظام أن يجربوا تلبية المطالب السياسية أو حتى المعيشية منها فإنهم سيفقدون لا محالة السيطرة على البلد وبسرعة.. أما إن استمروا وهو ما يفعلونه اليوم من خلال الاستمرار في الإعدامات الجماعية وممارسة التعسف والقمع اللاإنساني، فإن المقاومة العارمة داخل المجتمع الإيراني ستجعل جميع سياسات هذا النظام في مأزق.

أما الأزمة الثانية التي يصارعها النظام فإنها تتمثل في عمليه إسقاط نظام بشار الأسد.. وكما أشرنا في مقال سابق حمل عنوان «سَريَنة إيران بدلا عن أَيرنة سوريا» فإن النضال البطولي للشعب السوري لإسقاط نظام الأسد، يعتبر جزءا من نضال الشعب الإيراني في طريق إسقاط النظام اللاإنساني الحاكم في إيران. وهنا أيضا لا يجد نظام ولاية الفقيه أمامه سوى حلين لا ثالث لهما: فإما أن يواصل مشاركته في الجرائم التي يرتكبها النظام في سوريا مثلما فعل حتى يومنا هذا أو يتراجع عن هذا التدخل الإجرامي تحت أي ذريعة كانت.. وفي كلتا الحالتين فإن سقوط الأسد أمر لا مفر منه.. وهذا التحول هو جزء من مشروع إسقاط حكم الملالي وهي هزيمة ستستمر حتى تصل إلى طهران. ولهذا السبب نرى أن نظام الملالي ولكي يؤجل إسقاط نظام الأسد، فإنه يواصل سياساته الرامية إلى إشعال الحرب في المنطقة. ولكن في نهاية المطاف سيكون نصيب كلا النظامين الحاكمين في دمشق وطهران السقوط الذريع.

أما الأزمة الثالثة التي تعصف بكيان نظام ولاية الفقيه فهي الانشقاقات الحاصلة في رأس نظام الحكم في إيران.. وفي هذه الأزمة أيضا فإن خامنئي أسير أمرين أحلاهما مر أيضا: فإما أن يلجأ مضطرا إلى أن يشرك المنشقين والرافضين لسياساته في الحكم تجنبا لتصاعد حرب الذئاب داخل منظومة الزمرة الحاكمة في إيران، وهذا سيؤدي إلى شرخ كبير في رأس النظام وسيفتح الطريق مثلما حدث في عام 2009 أمام الانتفاضة الشعبية أو يقفز للقيام بتصفيات أكثر في داخل حكمه، وهذا سيصعد من عدم الاستقرار والأزمات داخل نظامه أكثر وأكثر.

الأزمة الرابعة: مأزق البرنامج النووي لنظام ولاية الفقيه.. أي حل أمامه؟ لو توقف البرنامج النووي تحت الضغوط الدولية، سيكون هذا التراجع لخامنئي بمثابة تجرع كأس السم وهزيمة كبيرة توصل النظام إلى الانهيار الشامل، أما إذا ما أصر مثلما يفعل لإنتاج السلاح النووي، فعليه أن يتحمل عبء المقاطعة الدولية، وما ينتظره أكثر صعوبة من خلال شن هجمات عسكرية محتملة عليه وحينها سيضع نظامه في مهب الريح بشكل كامل.

وأخيرا الأزمة الخامسة هي الإفلاس الاقتصادي مع عدم وجود أي مخرج لهذا النظام في هذا الشأن، وهنا أيضا وفي الشأن الاقتصادي هذا نجد أن الملالي أمام مفترق طرق: فإما أن يوقفوا المبالغ الهائلة التي تصرف على القمع وتصدير الإرهاب ويقطعوا ويسلخوا ذراع الحرس الثوري عن الاقتصاد الإيراني.. وفي هذه الحالة سيفتح الطريق أمام الاحتجاجات الشعبية، أو أن يستمروا في التعاطي مع الموقف الاقتصادي الكارثي الحالي، وهذا سيؤدي لا محالة إلى التفجير الكبير من خلال غضب العاطلين عن العمل والجوعى والفقراء.

الحقيقة الأساسية هي أن هذه الأزمة دخلت إلى مرحلتها النهائية وسط تسارع تطوراتها، وأوصلت الملالي إلى مفترق طرق «الانهيار» أو «السقوط المدوي»: التراجع سيؤدي إلى انهيار نظام الحكم وسيفتح المجال للانتفاضات الشعبية، واستمرار السياسة الحالية يحمل في داخله المواجهة والتصادم مع المجتمع الدولي ومن ثم السقوط.

ويبقى السؤال: هل ومع جميع هذه التحديات القاتلة، سيسقط الملالي بشكل عفوي؟، الجواب: لا. وهناك حاجة إلى حركة منظمة لترجمة الظروف الراهنة الجاهزة وتفعيلها وتوجيهها إلى انتصار قطعي. إن خروج منظمة «مجاهدين خلق» من قائمة الإرهاب وتخلصها من قيود وأصفاد جائرة عمرها خمسة وعشرون عاما، أخرج حركة تتمتع بالأهلية والكفاءة ولديها القدرة والإمكانات أن تكون رأس الحربة في هذا الدور المحوري.. ومثلما قالت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي «لقد حان أوان الإطاحة بالملالي، ونحن سنحققه».

    *     خبير إستراتيجي إيراني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


ان المالكي حسب قول اتباعه االذين تسلطو على رقاب الشعب وعبثوا بمقدراته بانه لا موقف له وانه عندما استلم المنصب أنكر كل الاتفاقيات والعهود ومن ضحاياه رئيس القائمة العراقية علاوي ومقتدة واتباعه الذين اصبحوا كلعبة بيده لكونه مسيطر عليهم من جهتين الاولى ملفات الجرائم والارهاب والثانية الضغوطات الايرانية التي يخضع اليها مقتدة بصورة مباشرة وكذلك من ضحاياه هادي العماري الذي كان العبد الذليل لعمار وكيف اغروه بمنصب وزارة الداخلية وترك عمار وتوجه اليهم الا انه لم يحصل على المنصب واكتفى بوزير النقل حسب قول احد النواب المقربين من نوري المالكي ,ونحن نعيش هذه الايام صراع الاقليم والمركز وكيف اشعلوا الفتنة من اجل تمزيق وحدة العراق وحدة شعبه بواسطة اثارت حرب قومية وطائفية واقليمة وهم من يستفيد منها حسب تخطيطهم؟ ومن تصريح رئيس اقليم كردستان والذ
ي قال “لو كانت المشكلة تخص كوردستان فقط، لقمت بحلها باتصال هاتفي واحد. لكن المأزق ليس هنا. وانا
ضد هذه الطريقة في حل المشكلة لأنها لن تكون حلا متكاملا وستظهر مشاكل أخرى اكبر واخطر ليس مع كوردستان فقط، لان المالكي يدير البلاد بطريقة فيها أخطاء كبيرة”. وبشأن ما يقال بأن الأزمة مع بغداد باتت اليوم نتاج “مشكلة شخصية” مع رئيس الوزراء، قال بارزاني “ليست لدي اي مشكلة شخصية مع المالكي والله يشهد على كلامي. الا ان تصرفاته لم تكن مقبولة ولم تعد تشجعنا على بناء الثقة. انا كنت اتصور في السابق ان المالكي يدافع بنفسه عن القضية الكوردية حتى في غيابي لأنه كان معنا ونعرفه منذ عام 1982 وعاش مع البيشمركة واطلع على مقراتنا منذ زمن طويل. وحين سقط صدام حسين لم يستطع المالكي ان يدخل العراق من الوسط او الجنوب، بل جاء الى كوردستان ونحن الذين سهلنا له الوصول الى بغداد، ثم دعمناه مرارا ونحن الذين قمنا بمنحه الثقة وجعله رئيسا للوزراء”. نلاحظ من خلال كلام رئيس الاقليم ومن تصرفات نوري بان هنالك مؤامرة مخطط لها مسبقا من اجل تمزيق وحدة العراق واراضيه وان هذه مجرد مشاكل مفتعلة ليس الا

انتقد المرجع الديني بشير النجفي اقليم كردستان العراق لاثارة موضوع الرسائل بين الاقليم والمراجع الدينية بخصوص الازمة السياسية أمام وسائل الاعلام.
وقال المتحدث باسم المرجع النجفي نجله علي النجفي لـــ"وكالة كل العراق"، يوم الاربعاء، أنه يبدي استغرابه من إثارة هذا الأمر في وسائل الاعلامـ حيث كان من المفروض ان لا يعلن عنها إلى بعد بحثها والتشاور فيها للوصول الى رأي لكن الأقليم أخل بالاتفاق وسرب خبر الرسالة، على حد تعبيره.
وأضاف ان الهدف وراء هذا الاعلان عن الرسالة هو على ما يبدو الضغط وتحريك المرجعية الدينية بأية طريقة، مشيرا الى ان المرجعية ستتحرك لكن بالطريقة المناسبة.

nawa

كنت قبل مدة قد سطرت مقالاً عن مشكلة اراضي شعبنا في اقليم كوردستان ، وقد شخصت في وقتها مشكلة  الأراضي في قرية كوري كافانا وتحت عنوان :
 الأستاذ نيجيرفان البارزاني إن كوري كافانا قرية الشهيد هرمز ملك جكو امانة في اعناقكم ، وحين قدومي الى العراق ، لا حظت وجود اهتمام خاص بما ورد في المقال ، وقد علمت ايضاً من بعض المصادر المطلعة ان لجنة رفيعة المستوى تشكلت بأمر من الرئيس مسعود البارزاني لدراسة الموضوع ووضع الحلول اللازمة لحل تلك الإشكالات على اسس من العدالة والأنصاف لكل الأطراف .
لا شك ان اقليم كوردستان لا يمكن ان يقبل بإجحاف او غمط حقوق  او إلحاق الضرر باي مواطن كوردستاني فالقانون ينبغي ان يكون الفاصل بين كل الأطراف وفي مسالة الأراضي التي تعود لأبناء شعبنا المسيحي من الكلدان والسريان والآشوريين في الأقليم او في المناطق المتنازع عليها ، وحينما وجدت قبول واستعداد لحل إشكالية الأراضي في قرية كافانا الآشورية فرأيت من الضروري طرح شكاوي مقدمة من قبل ابناء شعبنا الكلداني ايضاً لوجود تجاوز على اراضيهم في القرى الكلدانية ، وأعتقد يمكن حل جميع هذه الإشكالات لإزالة جميع الشكوك والظنون بوجود المظلومية على شعبنا الكلداني بجهة التصرف او التجاوز على اراضيهم . وبمقدوري العمل على ايصال تلك المشاكل الى اللجنة المشكلة لحل إشكالية اراضي كوري كافانا ، ليصار الى حل كافة المشاكل المشابهة في بلدات وقرى شعبنا المسيحي في اقليم كوردستان او في المناطق المتنازع عليها .
 بهذه المناسبة ينبغي الإشارة الى النقاط التالية لكي تؤخذ بنظر الأعتبار حين يصار الى حل اي إشكالية تتصل بهذه المسألة الحساسة .
اولاً :
 إن القرية حينما تتوسع وتبلغ بيوتها عدداً محدوداً يؤهلها لكي يكون لها بلدية ، فيصار الى إطفاء أراضي من هذه القرية لبناء المشاريع الخدمية والسياحية كالمدارس والمستشفيات والملاعب الرياضية وشق الطرق وبناء الجسور ... الخ وأعتقد يحدد عدد البيوت في القرية التي يكون فيها بلدية بـ 500 بيت ، ولا شك ان تطور القرية من حالة من الأهمال الى وجود بلدية تعني بالخدمات هو حالة حضارية مطلوبة ، وربما يكون من المطلوب بجعل القرية الى بلدية حينما يتجاوز بيوتها مئة بيت لا اكثر ، فتقديم الخدمات حالة ضرورية ومن متطلبات التطورات العصرية والتقدم الحضاري ، وهذه رؤية شخصية في صيغة مقترح .
ثانياً :
 إن إطفاء جزء من اراضي القرية للخدمات العامة لا يجري اعتباطاً وعشوائياً بل يصار الى تعويض لمن يدعي بملكية هذه الأراضي ، ومن الطبيعي ان يكون التعويض على درجات ، وبحسب تصوري ثمة نسب لتعويض الأراضي إن كانت زراعية او صخرية او او شيد عليها ابنية ومنشآت ، هكذا يكون قرار التعويض او عدم التعويض مرتبط بالأنظمة والقوانين المتبعة والتي تسري على الجميع .
ثالثاً :
ينبغي الأخذ بنظر الأعتبار الأوضاع السياسية التي مرت بالبلد، فنجم عن مخلفات النظام السابق مثلاً ، الذي حاول بكل الطرق إحداث التغيير الديموغرافي منطلقاً من توجهات قومية ، وأخرى امنية تصب في حماية النظام من اي تحرك شعبي ، فمثلاً كان هنالك تهديم قرى كوردية على الشريط الحدودي مع ايران وترحيل اهاليها الى مجمعات سكنية مشيدة لهذا الغرض ، وقد نجم عن ذلك التخبط مختلف المشاكل الأجتماعية ، كما كان هنالك ايضاً حملات لنقل عوائل عربية الى كركوك ومناطق اخرى ، وجرى تفكيك ارتباط وحدات إدارية من هذه المحافظة او تلك وإلحاقها بمحافظة اخرى لأسباب غير معلنة لكنها معروفة وهي إحداث تغيير ديموغرافي في البنية السكانية ، وهكذا اختلط الحابل بالنابل كما يقال ، ويتحتم على الحكومات اللاحقة تحمل اعباء تلك المعضلات وتداعياتها الأجتماعية والثقافية وما نجم عنها من احتقانات مجتمعية كان العراق في غنى عنها لولا تلك السياسات القومية ذات التوجه الإقصائي .
هكذا في اقليم كوردستان تبذل جهود من اجل حل تلك الإشكالات ، لكن وجد ان افضل طريق هو سياسة الأعتراف بالأمر الواقع ، بعد مضئ عقود من الزمن على تلك التغييرات وترك موضوع العودة ليكون اختياري وليس قسري ، وفي الوقت ذاته ومع الأعتراف بذلك الواقع ، ينبغي عدم إهمال من لحق بهم الأضرار بغية الأعتراف  وقبول تلك الحالة من الأمر الواقع .
رابعاً :
من خلال اختلاطي بالكثير من الأصدقاء المثقفين في مدينة عنكاوا ، ثمة شريحة كبيرة تبدي تذمرها من الواقع المعاش بعد ان اصبح العنكاويون اقلية في مدينتهم عنكاوا ، وهذا موضوع طويل لا اريد الدخول فيه لأن أهل عنكاوا ادرى بشعابها اي مشاكلها ، لكن كقضية عامة التي تشمل ابناء شعبنا الكلداني ، لا ريب ان موقع المدنية والطفرة العمرانية التي حصلت قد بدل وجه المدينة في مسألة التركيبة السكانية .
كما ان هنالك عنصر مهم كان له تأثير كبير على ديموغرافية هذه المدينة وهو الهجرة التي سلكها اهل المدينة الى دول المهجر ، فكانت فرصة سانحة لإملاء الفراغ من قبل الشرائح الأجتماعية الأخرى إن كان من العرب او من الأكراد اي من المسلمين او من المسيحيين ، وكان ثمة اسباب اخرى وهي توزيع اراضي هذه المدينة دون ضوابط ودون مراعاة وجهها الكلداني المسيحي ، بل كانت النوايا مسح الوجه الكلداني لهذه المدينة مهما كان الثمن والى اليوم تلك الجهود مستمرة تحت غطاء المكون المسيحي الواحد والذي يصار الى جعل القومية الكلدانية كبش فداء لتلك الوحدة المزعومة ، وكأن الوحدة المسيحية لا تتم إلا بدفن القومية الكلدانية الأصيلة .
 والشئ بالشئ يذكر فما اشبه اليوم بالبارحة حيث تكرار الحالة  اليوم ما حدث بالأمس القريب مع مدينة تلكيف التي هجرها اهلها ، وأصبحت بمرور الزمن مدينة عربية إسلامية بعد ان كانت مدينة كلدانية مسيحية .
إن الشئ المطلوب اليوم من يدعي الأعتزاز بالوطن وأرض الآباء ان نعمل على الأحتفاظ بما هو موجود ، اي ما تبقى ، خشية ان يضيع هذا الواقع ايضاً اي يضيع الخيط والعصفور كما يقول المثل العراقي .
اقول :
في اقليم كوردستان قيادة متفهمة وتريد العيش الكريم للجميع وإنها تعمل على إغناء هذا التنوع وتنمية وتشجع سياسية التعايش بين المكونات الكوردستانية دون تمييز او تفرقة ، وفي المسألة الحساسة المطروحة اليوم وهي مسألة الأراضي فيمكن حلها بالطرق القانونية وتحت مظلة العدالة ودون ان يكون ثمة طرف متضرر ، ويمكن ايصال كل الطروحات والأعتراضات الى الجهات المختصة بالطرق الأصولية  للتداول في شأنها لكي يصار الى حلها على أسس من العدالة مع مراعاة ظروف التطور والتقدم في البلد .
ومن يريد مراسلتي لهذا الغرض فإن ايميلي مذكور في مقدمة المقال كالمعتاد .
د. حبيب تومي / القوش في 30 / 11 / 12
 
الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 18:50

أصــابع الهــندباء

أصــابع الهــندباء

PRSTI OD MASLAČKA

للشاعرة الصربية غوردانا يوفيتش

Pesnikinja : Gordana Jović

ترجمة : صباح سعيد الزبيدي

Prepev : Sabah Al-Zubeidi

 

الشوقُ يضربُ في الذكرياتِ،

بيدينِ ناعمةٍ كالقطن ِ،

ويلامسُ الشعرَ الاشقرَ

نتعانقُ بالنظراتِ،

وكورقةٍ،

ارفرفُ بلا أمانٍ،

تعالَ وقيدني بثبات ...

واجعلْ وجهكَ بجوارِ وجهي،

ارحمني بانفاسكَ،

الطالعة من المسام ٍ.

اجعلني مملوكةً تابعةً لكَ،

وبأصابعِكَ انثرْ عليَّ الهندباءَ.

مثلُ طيرٍ هبطت على كفكَ،

اطلبُ قليلاً من الحبِ،

وفتاتِ خبزٍ من يدكِ،

وترحابٍ ...

انت الوحيدُ القادرُ،

أن تُوقضَ الحمامة،

تنومها،

تهدئها،

وبالقبلاتِ تطعمها.

*****

PRSTI OD MASLAČKA

Pesnikinja : Gordana Jović

Čežnja udara po sećanjima    ,

Ruke mekane poput pamuka    ,

U plavoj kosi dodira    ,

Zagrlimo se pogledima    ,

Dok se kao list    ,

Lelujam nesigurna    ,

Stegni me čvrsto    ...

Lice primakni uz moje    ,

Dahom pomiluj    ,

Iznikni iz pora    .

Zavisnikom i robom me napravi    ,

Zakiti me maslačcima u tvojim prstima    ,

Kao ptica na dlan sam sletela    ,

Po malo ljubavi došla  ,

Mrvicu tvoje ruke zauzela,

Dobrodošla...

Uspeš samo ti,

Da pticu probudiš,

Uspavaš,

Umiriš,

Poljupcima nahraniš.

*****

 

 

 

 

صوت كوردستان: صرح النائب حمه سعيد حمه علي  المنتمي الى الاتحاد الاسلامي الكوردستاني لصحيفة أوينة نيوز أن هناك  مليون و 400 الف موظف مسجلين في أقليم كوردستان و تصرف حكومة الاقليم رواتبهم على هذا الاساس و لكن هناك فقط 700 الف موظف من الذين يدامون بشكل رسمي و يتقاضون رواتبهم على اساس عملهم. أي أن نصف الاسماء المسجلين كموظفين لا يداومون و تذهب رواتبهم الى جيوب المسؤولين على نفس طريقة أفواج الجحوش في العهد الصدامي.

http://www.awene.com/article/2012/12/05/17035

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 18:02

صحفيات أخر زمان .. علي الموسوي

الصورة منشورة بموقع صوت العراق

كنت اتصفح موقع صوت العراق صدفة واستوقفني هذا الخبر والان اسال من نقيب الصحفيين ومجلس النقابة  عندما نشرت خالدة الخزعلي هذه الصورة واخذتها الصحافة الكويتية والخليجية واقصد صورة نقيب الصحفيين وما راح اعلق عليها  لانني ساترك التعليق لكم الم تخجل من نفسها هذه الصحفية مال اخر الزمان وهل تريد الاساءة للنقيب ام تمدحة من يدري ولا يسعني الا ان ادعي بان هذه الصورة هي اهانة لنقيب اعرق نقابة في الوطن العربي والمصيبة ان خالدة الخزعلي تقول انا معاون شبكة صوت العراق اذا هاي هي مهنية معاون  شبكة اعلامية فعلى الصحافة السلام . اخي مؤيد عيب والله عيب هؤلاء يرافقوك للمطار ويلتقطون لك الصور والله عيب والله عيب والله عيب

 

نقيب الصحفيين يستقبل     الوفد الكويتي القادم لزيارة العراق

 

بقلم خالدة الخزعلي

 

معاون مدير شبكة صوت العراق

 

لدولة     الكويت الشقيقة علاقة حميمة مع االعراق وتربطنا معهم اللغة والثقافة والكيان  والعلاقات الرفيعة المستوى , وما حدث بالامس من اختلافات ومن جراء السياسات السابقة من قبل النظام السابق حول ابار النفط في المناطق الحدودية ,واحداث عام 1190حينما اجتاحت القوات العراقية الكويت ,كل هذه القضايا ادت الى نشوب خلافات بين البلدين .ورغم ما حدث وبسبب تلك الحماقات من قبل النظام السابق الا ان الكويت تبقى شقيقة للعراق والعراق شقيق لدولة الكويت رغم ما جرى ,كما وان كل انواع القضايا يمكن حلحلتها بالتفاهم والحوار. العراق اليوم غير عراق الامس ولكن تحمل تبعات النظام السابق , عراق اليوم عراق الديمقراطية والتسامح مع كافة من يريد التسامح معه , وتبقى دار السلام مهد الحضارات ودار للعلم والثقافة تستقبل كل محبيها والدليل على ذلك ما شاهدناه من مشهد هذا اليوم بحضور وفد اعلامي كبير الى ارض العراق واستقبله عدد كبير من السياسيين والاعلاميين والمثقفين وهذا لن يتأتى من فراغ ولكن هناك جهود كبيرة وحثيثة يقوم بها نقيب الصحفيين العراقيين بزياراته المستمرة لدولة الكويت لاقامة العلاقات وتفعيل الاليات والاتفاقيات بين البلدين . ترأس الوفد الكويتي رئيس جمعية الصحفيين الكويتية احمد يوسف بهبهاني واربعة عشر مؤسسة اعلامية كويتية لتفعيل وتنسيق العلاقات بين البلدين واقامت الدورات الاعلامية والصحفية بينهما والاطلاع على عراق اليوم والمشهد الجميل الذي يعيشه من تطورات بكافة المجالات العلمية والمعرفية اي ان يشاهدوا عراق اليوم على ارض الواقع وكان في استقبال الوفد نقييب الصحفيين العراقيين ووزير النقل والمواصلات هادي العامري واعضاء نقابة الصحفيين وعدد كبير من الاعلاميين والصحفيين وشبكة صوت العراق والقنوات الفضائية الحاضرة لتغطية هذا المشهد الكبير والجميل بالتقاء الاهل والاحبة والاصدقاء ودحر كل انواع الظلم وترك كل انواع الخلافات وخلق رو حالمودة والالفة وحلحلة كل انواع القضايا بيننا بالتفاهم والحوار لاشراقة جديدة تربط البلدين ولخدمة الشعبين الكويتي والعراقي .ان هذه الاشراقة والمشهد الجميل والتي نشهده وشاهدناه اليوم بفضل العقل النيرلنقيب الصحفيين لاعادة الحال على ما كان عليه في السابق بين البلدين من محبة ومودة وتفعيل دور الاعلام بين البلدين وتوحيد الخطاب بمهنية ومصداقية وموضوعيو عالية .

بقلم خالدة الخزعلي

 

معاون مدير شبكة صوت العراق  

 


Read more: http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=79415#ixzz2EANbg41d

 

السومرية نيوز/ بغداد
أعلن رئيس الحكومة نوري المالكي، الأربعاء، أنه بحث مع رئيس البرلمان أسامة النجيفي آلية تنفيذ نشر سيطرات مشتركة في المناطق المختلف عليها أو تشكيل قوة محلية من الأهالي لإدارة ملف الأمن فيها.

السومرية نيوز / أربيل
أعربت القائمة الكردستانية في برلمان إقليم كردستان، الأربعاء، عن استغرابها من منع حكومة بغداد هبوط طائرة وزير الطاقة التركي في أربيل من دون إبلاغ حكومة الإقليم، فيما دعتها إلى "عدم التفرد" باتخاذ القرارات التي تتعلق بحركة المطارات.

وقالت رئيسة القائمة سوزان شهاب في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قرار منع هبوط طائرة وزير الطاقة التركي في أربيل فاجأ الأوساط السياسية الكردستانية"، لافتة إلى أن "حجة إصدار القرار كانت قانوناً أقرته الحكومة يقضي بمنع دخول الطائرات الخاصة إلى الأجواء العراقية".

وأكدت شهاب أن "الإقليم لم يبلغ مسبقاً بهذا القانون"، معربة عن "استغرابها من اتخاذ الحكومة الاتحادية القرار من دون التنسيق مع حكومة الإقليم".

وشددت شهاب على "ضرورة ألا تنفرد حكومة بغداد بإصدار القرارات، وأن يتم التنسيق بين الجهات المعنية بأي قرار والتشاور مع إداراتها لأن كل مطارات العراقية بما فيها مطارات الإقليم معنية بالأمر".

وأعلنت حكومة إقليم كردستان، أمس الثلاثاء، أن السلطات العراقية منعت طائرة وزير الطاقة التركي من دخول الأجواء العراقية، مؤكدة أنه كان من المقرر أن يشارك في مؤتمر النفط والغاز الثاني المقام في أربيل.

وأكد التحالف الكردستاني، اليوم الأربعاء، أن القرار نفذ بأمر من رئيس الحكومة نوري المالكي، مشدداً على أن وزارة الخارجية كان وافقت على دخوله البلاد للمشاركة في مؤتمر النفط والغاز.

وتجدد تراشق الاتهامات بين رئيس الحكومة نوري المالكي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان نهاية تشرين الثاني الماضي، حين نصح الأول الثاني بتركيز اهتمامه على أوضاع بلاده "المتجهة نحو حرب أهلية"، داعياً إياه في الوقت نفسه إلى الكف عن زج أنقرة في مشاكل جميع دول المنطقة، فيما أكد أن "وعي" الشعب العراقي سيمنع وقوع أي حرب أهلية.

وجاء كلام المالكي رداً على اتهام أردوغان حكومته بالسعي إلى إثارة حرب أهلية في العراق عقب اشتداد التوتر بين بغداد وحكومة إقليم كردستان، كما أعرب عن قلقه حيال نشوب نزاع على النفط في البلاد.

يشار إلى أن العلاقات بين بغداد وأنقرة يشوبها التوتر لاسيما منذ أن رفضت تركيا تسليم نائب رئيس الجمهورية العراقي طارق الهاشمي المحكوم بالإعدام غيابياً، وبلغت ذروتها بمنحه إقامة دائمة على أراضيها، كما اعتذر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (27 أيلول 2012)، عن تلبية دعوة وجهها إليه نظيره التركي رجب طيب أردوغان لزيارة تركيا لـ"ازدحام" جدول أعماله.

وازدادت حدة التوتر في آب الماضي، بعد زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى شمال العراق من دون التنسيق مع الحكومة المركزية، الخطوة التي أدانها العديد من القوى السياسية بشدة، لاسيما وزارة الخارجية العراقية التي اعتبرتها "انتهاكاً" لا يليق بدولة جارة ويشكل "تدخلاً سافراً" بالشأن الداخلي العراقي.

وبرزت قضية خلافية أخرى في تموز الماضي بين البلدين على خلفية تصدير حكومة إقليم كردستان العراق النفط إلى تركيا من دون موافقة الحكومة المركزية، فقد أعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز في (13 تموز 2012) أن تركيا بدأت باستيراد ما بين 5 و10 شاحنات من النفط الخام يومياً من شمال العراق، مبيناً أن تلك الكميات قد تزيد إلى ما بين 100 و200 شاحنة يومياً، كما كشف عن محادثات تجريها بلاده مع حكومة الإقليم بشأن شراء الغاز الطبيعي مباشرة.

وسبقت ذلك سلسلة اتهامات بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ونظيره العراقي نوري المالكي، فقد اتهم الأول الثاني عقب لقائه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني (في 19 نيسان 2012)  في اسطنبول، بإذكاء التوتر بين السنة والشيعة والكرد في العراق بسبب استحواذه على السلطة، مما استدعى رداً من المالكي الذي وصف تصريحات نظيره بـ"الطائفية" ومنافية لأبسط قواعد التخاطب بين الدول، واعتبر أن إصرار الأخير على مواصلة هذه السياسات سيلحق الضرر بتركيا ويجعلها دولة "عدائية".

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد تصاعدت، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة  وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر  عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساسا بين الطرفين، وتصاعدت حدة التوترات والتصريحات بينهما مما أنذر بـ"حرب أهلية" بحسب مراقبين، كما اتهم كل طرف الآخر بتحشيد قواته قرب القضاء، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إلى طرح مبادرة لحل الأزمة تتمثل بتشكيل قوات مشتركة من الطرفين لحماية المناطق المختلف عليها.

مقرر البرلمان: النجيفي اتفق مع المالكي والبارزاني على سحب الجيش والبيشمركة واستبدالهما بالشرطة

السومرية نيوز / بغداد
كشف مقرر مجلس النواب العراقي، الاربعاء، أن رئيس المجلس أسامة النجيفي اتفق مع رئيسي الحكومة نوري المالكي وإقليم كردستان مسعود البارزاني على سحب قوات الجيش والبيشمركة من المناطق المختلف عليها واستبدالهما بقوات الشرطة المحلية.

وقال محمد الخالدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس البرلمان أسامة النجيفي التقى، مساء اليوم، رئيس الحكومة نوري المالكي وأطلعه على نتائج زيارته إلى إقليم كردستان ولقائه برئيس الإقليم مسعود البارزاني"، مبيناً أن "النجيفي والمالكي ناقشا المقترحات المعروضة على الساحة والنزاع بين أربيل وبغداد".

وأضاف الخالدي أن "النجيفي اتفق مع المالكي والبارزاني على أن تستلم قوات الشرطة مسؤولية الأمن في المناطق المتنازع عليها وأن تنسحب البيشمركة والجيش العراقي إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الأزمة".

وأوضح الخالدي أن "تنفيذ هذا القرار سيتم بعد استئناف اللجنة الفنية بين وزارتي الدفاع والبيشمركة اجتماعاتها في بغداد للوصول إلى الصيغة النهائية ليتم التوقيع عليها من قبل الطرفين".

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 17:38

نجاح محمد علي - رياح التغيير تنقض الوضوء!

تحذير رئيس الوزراء نوري المالكي من أن رياح التغيير يمكن أن تصل إقليم كردستان، إذا استمر بسياساته الحالية تجاه شعبه، وعدم الاهتمام به، وعدم الالتفات إليه واللهو بالخلافات السياسية، كلام حق ربما يُراد به باطل، وهو غير بعيد عن تحذير مشابه أطلقه السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري الذي لن يتأثر هو طبعا برياح التغيير، مثل المالكي، لأن هذه الرياح ستبقى بعيدة عنهما، وكأن لدى كل واحد منهما صكا من الشيخ حمد آل ثاني أمير "الربيع العربي" الثائر على والده الأمير سابقا، وعلى مواطن كتب قصيدة، ويخطط (الأمير طبعا) ليشمل بربيعه "المفعم بالحرية".. إيران أيضا.

المالكي جاء تحذيره في مؤتمر صحفي، ووجهه لمسعود بارزاني وجلال طالباني، بينما تحذير الصدر زعيم تيار شعبي وصفه الصحفي - السياسي حسن العلوي بتيار "شارع" فان تهديده كان مباشرا للمالكي محذره من "ربيع عراقي" بتظاهرات "الشارع". طبعا الصدر "روحي فداه" لا يحتاج الى فخفخة المؤتمرات وكبكبتها كالمالكي، ويكفي أن "يفبرك" له مكتبه الاعلامي "استفتاء" لكي يرد "سماحة القائد" ويفتي بأي قضية حتى لو كانت عن "إسماعيل الوائلي".. هل هو من الموالين أم لا؟ وهل تبطل "رياح" التغيير الوضوء أم أنها تصيب غير المتوضئين؟! وهل  يجيز "مولانا" لأعضاء تياره "المتشرعين" - إن صح التعبير- إستخدام ألفاظ نابية وقذف وشتم ولغة شارع في مقابلاتهم المتلفزة أم أنه مسموح لهم ما لا يجوز لغيرهم لأنهم تيار "شارع"، إن صح التعبير؟

هو دين أم طين؟! 

سجل لنا التاريخ "سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) قـتـلَ سيدَنا حمزة بن عبد المطلب (رضيَ الله عنه) في معركة أحد بأمر من سيدتنا هند بنت عتبة (رضيَ الله عنها)، فوحشي (رضيَ الله عنه) القاتل في الجنة وحمزة سيد الشهداء المقتول في سبيل الله في الجنة على سُرر متقابلين. وبعدما قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة (رضيَ الله عنه) جاءت سيدُتنا هند (رضيَ الله عنها) فمثلتْ بجثة سيدنا حمزة (رضيَ الله عنه) واستخرجت كبده ولاكته بأسنانها، فرضيَ الله تعالى عنها وأرضاها.. الخ". 

وسيوثق التاريخ بعد أن تطيحَ بهؤلاء رياحُ التغيير: إنهم يتذابحون على المنابر موزعين ألقاب التفخيم: دولة رئيس الوزراء هدد سيادة النائب الأعرجي وسيادته اشتكى عند دولة رئيس البرلمان. ودولة رئيس الوزراء هدد دولة رئيس الجمهورية وحذره أن رياح التغيير توشك أن تصل إقليم كردستان. فدولة رئيس الوزراء ودولة رئيس الجمهورية وسيادة النائب التقوا في اجتماع الكتل (مثلا) وتناولوا أفخم عشاء كلف مليون دولار وهم يتبادلون القهقهات على جراح الشعب إخوانا على سرر متقابلين (شاف ما شاف).

ولا أدري هل هي مصادفة أم أن الأمر دُبّر بليل أن تصلني - الأحد - رسالة اليكترونية طويلة تلوح هي أيضا بعصا التغيير للكل: للمتوضئ، والذي يبول واقفا حيث ورد فيها:

العراق ينتظركم في ساحة التحرير يوم 25 كانون الثاني 2013 في جمعة الغضب العراقي من أجل التغيير والحرية: 

- مجلس النواب أصبح اكثر فسادا.. فأصبح مرتعا للفاسدين والمفسدين وجني الأموال وعقد الصفقات المشبوهة وشرعن سرقة المال العام.. القضاء فاسد وأصبح ألعوبة بيد رئيس الحكومة - المالكي، بعد عامين من احتجاجاتكم، أصبح أكثر طغيانا، أكثر فسادا، بل تمادى وراح يحمي الفاسدين والمفسدين - طالباني فاسد - بارزاني فاسد - شيعة السلطة فاسدون - المعممون فاسدون - خطباء الجمعة فاسدون وكذابون.. والقائمة تطول لكن رسالة "الجماعة" بدت خالية تماما من ذكر البعثيين الممسكين بالكثير من مفاصل الدولة، ومن الارهابيين والقتلة، ومن (سنة السلطة)، ما يجعلني لا أثق (الآن) بنوايا من يقف خلف "رياح التغيير" التي إن وصلت العراق، فلن تقي "متشرعين" في العراق.

خروج الريح ينقض الوضوء يا متشرعين فتطهروا وأمسكوا بعصا التقوى قبل فوات الأوان.

مسمار:

"الجميع يتلمس طريقه إلى طريق لا يدري لماذا هو متجه إليه.. الموت يجلس معنا في الظلام".. "أيتها الحرب غادري هذا الوطن، (...) ما الذي يغويك فينا؟ أيها الليل كن عيونا لقلبي ودلني على النهاية. من أين لي أن أعرف ما تخفيه، أخبرني هل ستكتب لنا الحياة ونصحو في الصباح لنشم رائحة الشاي والخبز والحياة".

من رواية حارسة النخيل "سمية الشيباني"

صوت كوردستان: نص الخبر

المالكي بعث مليون دولار لحركة التغيير الكردية

بغداد السفير: نيوز    }

ذكرت صحيفة "باس" الكردية ان رئيس الوزراء نوري المالكي دعا رئيس حركة التغيير نوشيروان مصطفى الى زيارة بغداد وبعث اليه مبلغ مليون دولار لمساعدة الحركة ولكن حركة التغيير رفضت الدعوة والمساعدة.

ونقلت الصحيفة عن هفال كويستاني عضو البرلمان العراقي عن كتلة التغيير قوله ان المالكي وسلطته تعمل باستمرار في بغداد على تفتيت الكرد ووحدة موقفهم عبر جميع الوسائل والقنوات مشدداً على ان مساعيه هذه مع حركة التغيير باءت بالفشل!!

 

 

كردستان - ازاد مصطفى

كشفت مصادر سياسية عن اتفاق مبدئي لحل الازمة بين حكومتي اقليم كردستان و المركزية لافتا الى وجود ضغوط وتدخل سياسي كبير وعلى اعلى المستويات ومن دول خارجية ومرجعيات عراقية,

 

 

وقال مصدر مقرب من النائب المستقل في التحالف الكردستاني نقلا عنه في حديث لموقع جاكوج الاخباري ان ضغوط المرجعيات الدينية في النجف والتدخل الامريكي والايراني الرامي لايجاد حل وفق طريقة الحوار والرضوخ للواقع السياسي عجل بالاتفاق المبدئي على انهاء الازمة بين الاطراف السياسية على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة ,

في حين أرسلت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان "خطة سلام" إلى الحكومة الاتحادية في العاصمة بغداد، عبر وفد أمريكي، لحل المشاكل بين المركز والإقليم.

وذكر بيان للوزارة، أن "وزير البيشمركة شيخ جعفر شيخ مصطفى، وبحضور أعضاء لجنة العمل العليا المشتركة الفريق شيروان عبد الرحمن والفريق جبار ياور، التقى نائب مدير مكتب التعاون الأمني للجيش الأمريكي في العراق الجنرال مارتن والوفد المرافق له، والذي ضم نائب القنصل الأمريكي في أربيل، وعددا من مستشاري مكتب التعاون الأمني في العراق".

وفي القوت ذاته ذكرت صحيفة "ئاوينه" الكردية بان الجنرال الايراني قاسمي سليماني اجتمع الاسبوع الماضي بكل من طالباني وبارزاني.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع ان سليماني لم يخفِ مخاوفه من اتساع دائرة النزاع بين الاقليم وبغداد. واضافت ان زيارة سليماني تزامنت مع زيارة رئيس البرلمان الايراني علي لارجاني الى بغداد واجتماعه برئيس الوزراء نوري المالكي، إذ اعرب لاريجاني للمالكي عن استعداد ايران للوساطة بين الطرفين.

وتشهد الأزمة بين بغداد وأربيل تطورات مستمرة بعد تحركات قوات عمليات دجلة في المناطق المختلف عليها، مما أدى للجوء إلى اجتماعات مباشرة بين وفد من وزارة البيشمركة الكردية ووزارة الدفاع في بغداد، حيث عقدت اجتماعات بين وفد وزارة الدفاع الاتحادية والوفد الأمني الكردي حول أزمة إدارة الملف الأمني في المناطق المختلف عليها، دون التوصل إلى اتفاق.

وتعقد جهات سياسية آمالها على عودة رئيس الجمهورية جلال الطالباني إلى العاصمة بغداد، التي وصلها أمس الاثنين على رأس وفد سياسي كردي، قادماً من السليمانية، لحل الأزمة المتصاعدة بين حكومتي المركز والإقليم.

chakoch

اسرائيل تنتج ــ والأردن تضع علامتها .. العراق اكبر البلدان المستورده من تل ابيب !! ( مرفق بالصور )

بغداد _ محمد الهيتي 

كشف عضو كتلة الاحرار عبد الحسين ريسان عن  قيام شركات اردنية بلعب دور الوسيط للسلع والبضائع الاسرائيلية وتسويقها بالسوق العراقي . 

 وقال ريسان ان تاجر تمور من اهالي محافظة البصرة اخبره ان كميات من أنواع "التمور الإسرائيلية" غزت الأسواق العراقية بالمحافظات جميعها ، وذلك من خلال بعض أنواع التمور المستوردة من الأردن ، وخاصة تمر  المجدول  ، إذ يتم وبشكل يومي شحن كميات كبيرة عن طريق شركات ومستثمرين من مختلف أنحاء العراق.

وأضاف  ان شركات أردنية تستورد " التمور الإسرائيلية " وتعيد تلفيفها وإعادة تسويقها دون الإشارة إلى أصل المنتوج عن طريق لصق علامات خاصة , لافتاً الى وجود مسؤولين وأصحاب شركات عراقية التي تعرف المصدر الحقيقي لهذه التمور .

 ويذكر ان  عبد الاله المنصوري عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد وعضو سكرتيرية العمل الوطنية لدعم العراق وفلسطين ان خطوات ملموسة سيتم القيام بها لوقف موجة التطبيع مع الدولة الصهيونية.

واضاف المنصوري ان سكرتيرية العمل الوطنية التي تضم ممثلين عن الاحزاب والتيارات السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني ستعقد يوم الاربعاء القادم لمناقشة سلسلة اجراءات للوقوف في وجه اشكال التطبيع المتعددة التي تقوم بها جهات مختلفة لا تأخذ بعين الاعتبار إلا مصالحها الذاتية غير آبهة بمشاعر ومواقف الشعب المغربي الرافض للتطبيع او اية علاقات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، إن كانت علاقات سياسية او تجارية او اقتصادية او سياحية او ثقافية.

وطبقا لمصادر اقتصادية فان "الاردن يستورد مواد من العدو الصهيوني تزيد عن 22 مليون دولار ويقوم وسطاء اردنيون باعادة تصديرها"

ومنذ ان تم توقيع اتفاقية وادي عربة بين العدو وحكومة الاردن تأسست في الاردن لجان لمقاومة التطبيع ومكافحة الصهيونية والعنصرية راسها المعارض الاردني البارز ليث الشبيلات.وتؤكد مصادر اردنية لوكالة انباء الرابطة ان جهات حكومية متورطة بالترويج للبضاعة الصهيونية عبر علاقات خاصة واذونات يتم اصدارها.

- والعراق ايضا

ويقول مصدر عراقي اقتصادي ان العراق استورد عبر شركات صهيونية ما قيمته 39 مليون دولار خلال النصف الاول من العام الجاري . واكد المصدر ان ما تم توريده عبر هذه الشركات كان اكثر من نصفه هو منتج في دولة العدو الصهيوني والبقية في دول مختلفة من العراق .

 

 

 

 

http://www.chakooch.com/news.php?action=view&id=1277

صوت كوردستان:   الى الان و بعد مرور حوالي 10 سنوات على سقوط النظام الصدامي لم يجري العراق تعدادا سكانيا لعدد العراقيين الذين يعيشون في العراق والسبب واضح وهو أخفاء العدد الحقيقي للكورد و التركمان في العراق و الابقاء على أحصاءات التعريب الصدامية. المثير للجدل هو أن العراق قرر  ترقيم الحيوانات في العراق قبل معرفة عدد سكانها.

نص الخبر من صوت الجالية العراقية

إنطلاق التعداد العام لترقيم الحيوانات في العراق

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 15:53

خليل كارده - المالكيي ينفي على الدوام !!!

نشرت جريدة الحياة اللندنية السبت الموافق 1 ديسمبر 2012 تصريحا للمالكي " أنه ليس بمقدور بلاده تفتيش كل الطائرات المتجهة الى سوريا " , وقال خلال مؤتمره الصحفي الذي عقد بمبنى مجلس الوزراء في بغداد , أنه " لاتوجد قدرة لدي العراق على تفتيش كل الطائرات الذاهبة الى سوريا " وأضاف " نحن نلتزم بتطبيق الدستور الذي يقر بمنع مرور السلاح عبر الاراضي العراقية " .

وفي خبر أخر ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان جسرا جويا أقيم فوق الاراضي العراقية يتيح للايرانيين تزويد نظام بشار الاسد بالسلاح , واضافت ان السلاح الذي يتسلمه النظام السوري يشمل قذائف وصواريخ مضادة للدبابات وقذائف هاون وقنابل يدوية , واوضحت أن مسؤولين عراقيين سيبلغون الايرانيين عند اتخاذ قرار باجراء عمليات تفتيش جوية , وذلك لمساعدتهم على تفاديها .

هكذا ومن فترة طويلة ونحن نكتب حول هذا الموضوع عن تسهيل المالكي عملية نقل السلاح والتغاضي ايضا عن وصول  الارهابيين عبر الاراضي العراقية لمساندة النظام المترنح في دمشق , وفي كل مرة كان يخرج الينا من خلال ناطقه الرسمي  السابق الدباغ وبوقاحة كان  ينفي ذلك جملة وتفصيلا  , ويدعي بانها تهمة كيدية الغرض منها النيل من المالكي ( البريئ) .

اما الان فان الامور بانت للجميع  ولا يدعوا مجالا للشك وثبت باليقين القاطع  بان المالكي كان وما زال يدعم النظام السوري بالمال والرجال والعتاد لمنعه من سقوطه المحتم , وان الصراع الحالي بينه وبين اقليم كوردستان كان أحد اسبابه على  خلفيات الصراع على  ذلك الدعم ومنع قوات البيشمركة القوات العراقية التي كانت متواجدة على الحدود السورية وعلى تماس بقوات البيشمركة من دعم الجيش النظامي السوري  ومده بالسلاح والمال والرجال , مما اسفر عنه ولتداعيات ذلك الموقف المشرف من قوات البيشمركة المرابطة على الحدود السورية  ,  كان تشكيل قيادة قوات دجلة والهدف منه النيل من الموقف المساند للثوار السوريين , وفي الوقت ذاته الاستفادة من ذلك وتوظيفه في الانتخابات العراقية  المقبلة .

ولكن الان لم يستطع  المالكي ان ينفي مساعدته   المستمية من اجل ابقاء النظام السوري الايل للسقوط خدمة لاصدقائه الايرانيين , بل ادعى بأن ليس لديهم القدرة على منع الطائرات الايرانية المحملة بالعتاد والمتوجهة الى نظام الاسد ( عذر اقبح من ذنب ) .

وهذا يدل على ان كتاباتنا في هذا الاتجاه حالفه التوفيق والنجاح  ولم نكن ندعي على المالكي وأنصاره وحلفائه الاقليميين والدوليين .

أن الشعب العراقي بكل فئاته وأطيافه ونسيجه الاجتماعي الوطني  بات من الوعي السياسي بحيث لا يمكن للمالكي اوغيره من تمرير تلك الاكاذيب عليه , وبنظر الشعب العراقي عامة أن المالكي فقد مصداقيته , وأنه غير كفوء لقيادة العراق الاتحادي للمرحلة المقبلة .

 

    

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 15:51

عصمت رجب يجتمع مع اعضاء قائمة نينوى المتاخية

أجتمع السيد عصمت رجب  مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل بمقر الفرع مع أعضاء قائمة نينوى المتآخية وقائمة عشتار الوطنية في مجلس محافظة نينوى، وجرى خلال الاجتماع بحث آخر التطورات على صعيد محافظة نينوى ،كما تناول الاجتماع مناقشة القضايا التي تطرح في مجلس المحافظة ومنها قضية استدعاء معاوني المحافظ على خلفية اتهامات بالتقصير والفساد ، وموضوع المادة 140 وتقييم التصويت وتباين الآراء حولها من قبل اعضاء المجلس ، كما وتم التطرق الى مستقبل الاتفاقية بين محافظة نينوى والقيادة الكوردستانية ومناقشة بنودها ومدى تطبيقها .وخرج الاجتماع بجملة من التوصيات تتعلق بتحديد المسارات التي سوف تسير عليها السياسة القادمة .


قامشلو – أعلنت حركة الشبيبة الثورية في بيان لها إلى الرأي العام أنه سينضم أكثر من ألف عضو من حركة الشبيبة الثورية من الفترة 29 من الشهر الجاري وحتى 15من شهر كانون الأول الى وحدات حماية الشعب
YPG .

حلب - في ظل انقطاع التيار الكهربائي المستمر منذ حوالي الشهر والتي تشهدها الأحياء الكردية. قام المجلس الشعبي في حي الشيخ مقصود شرقي وغربي بإرسال لجنة للكهرباء تضم ستة اشخاص إلى منطقة حندرات للقيام بصيانة المحول الرئيسي الموجود فيها والتي تغذي كل من أحياء شيخ مقصود غربي وشرقي ومعروف.وصرح عضو من المجلس الشعبي في مدينة حلب أن مجموعة مسلحة تابعة لجبهة النصرة قامت باختطافهم ولا توجد معلومات دقيقة عن مصيرهم.
وفي ظل تردي الأوضاع الأمنية والخدمية في مدينة حلب تشهد الأحياء الكردية منذ قرابة الشهر انقطاعاً مستمراً للتيار الكهربائي، وتقع محولات التيار الكهربائي الرئيسية التي تغذي المدينة بالكهرباء تحت سيطرة مجموعات مسلحة تابعة للجيش الحر حيث يمنع دخول فرق الصيانة إليها.

دعـــــــــوة

 

على مدى أكثر من عشرين شهراً والشعب السوري يخوض غمار ثورةٍ عظيمة لنيل حريته وكرامته من نظامٍ أمعن في القتل والاستبداد والاجرام. ومنذ الأيام الأولى لهذه الثورة، كان شعبنا الكردي ركناً اساسياً فيها. وفي الوقت الذي لا يحيد فيه هذا النظام عن نهجه الأمني العسكري كسبيلٍ وحيد في التعاطي مع هذه الثورة، وبروز تدخلات اقليمية غايتها افتعال صراعات أهلية بين مكونات الشعب السوري، فإن شعبنا الكردي اليوم أحوج ما يكون إلى مزيدٍ من التلاحم ووحدة الصف في سبيل نيل حقوقه القومية المشروعة، والعمل مع باقي المكونات السورية على تحقيق الديمقراطية في البلاد بعد اسقاط النظام الديكتاتوري المجرم.

فجاء توقيع اتفاق هولير بين المجلس الوطني الكردي و مجلس الشعب لغرب كوردستان كضرورة ملحة لتوحيد الصف والخطاب الكرديين، والذي كان من ثماره انبثاق الهيئة الكردية العليا كإطارٍ جامعٍ لمختلف القوى الكرديّة. حيث خرج مئات الآلاف من جماهير شعبنا للتعبير عن تمثيل هذه الهيئة عن مطالبه.

إلا أن الكثير من بنود اتفاق هَولير بقي دون تطبيق على أرض الواقع، والهيئة الكرديّة العليا بقيت معطّلةً ودون حراك فعلي.

وجاءت الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينة سري كانيه (رأس العين) من خلال دخول مجموعات مسلحة غريبة عن المنطقة، لتكون ناقوس خطرٍ، عمّا قد تؤول إليه أحوال مناطقنا الكردية، في حال استمرار الانقسام الكردي.

لذا، ندعو جماهير شعبنا الكردي في اقليم كوردستان إلى تظاهرة سياسيّة تحت الشعارات التالية:

- تفعيل المجلس الوطني الكردي وإيجاد آليّات عمل تنفيذية وشفافية أكثر في آلية إتخاذ القرار.

- تطبيق بنود إتفاق هولير جميعاً دون إستثناء، وتفعيل الهيئة الكردية العليا، على الصعيدين السياسي والميداني.

- العمل مع كافة مكونات المجتمع السوري، وخصوصاً في منطقة الجزيرة وحلب وريفها، للحفاظ عل السلم الأهلي، وقطع الطريق أمام التدخلات التركية وغيرها الساعية إلى افتعال صراعات أهليّة، بحجج وذرائع شتى.

- نبذ وتحريم العنف بكافة أشكاله في العلاقات السياسية والاجتماعية الكردية، واعتباره جريمةً كبرى.

الزمان: الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الجمعة 7/12/2012

المكان: هولير من أمام حديقة شاندر

 

منظمة اقليم كوردستان العراق

لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا –يكيتي-    

     

 

بعد أن حصلت على لقب (أول مراسل لفضائية دولية يدخل المناطق الكردية السورية و محافظة الحسكة في أخطر ظروف أمنية) و حصولي قبل الآن على شهادة صحفية من وكالة رويتز للأنباء، و كذلك من مؤسسة "إنتر نيوز" الدولية....  و سبع سنوات من العمل الصحفي و الإعلامي بدءاً من صحيفة ميديا الاسبوعية الصادرة في أربيل، و وصولاً إلى قناة الجزيرة    ......

 

للأسف لم يتم دعوتي إلى الملتقى الصحفي الذي يجري الآن في مدينة دهوك بكردستان العراق، و الملتقى حسب ما يقولون خاص للصحفيين الكرد السوريين و العراقيين، لكن للأسف الدعوات تمت على أساس الأحزاب و التنظيمات و المجالس السياسية.... بعيداً عن المهنية الإعلامية.......علماً أنني كنت مدعواً بشكل شفوي قبل 10 أيام، لكن قبل يومين علمت من لجنة الإعداد أن اسمي غير موجود في اللائحة، مما يعني أن دخولي إلى الملتقى سيكون تسللاً لا أخلاقياً    .......

أقول للقائمين و الحاضرين في الملتقى المذكور..... إذا كانت سيرتي الذاتية لاتعطيني لقب "صحفي كردي سوري" فتكفيني هذه الصورة  المرفقة مع هذا التوضح، تلك الصورة التي صورتها على أرض الوطن من مدينة قامشلو و من داخل جامع قاسمو أيضاً..... تكفيني لأن أُعرّف عن نفسي بمصطلح (صحفي سوري). و إذا كانت كرديتي لاتشفع لي و لا تعطيني حقي، آمل أن تشفع لي سوريتي.

بصراحة تامة...لست من الذين يحبون التكلم عن أنفسم، لأني اعتبرها صفة للمغرورين أو المرضى النفسيين، لكن اضطررت لهكذا حديث، كتوضيح على الأقل لزملائي الذين يسألونني عن عدم سبب حضوري و حضور العديدين غيري.

عاشت سوريا حرة أبية.... عاش أبطالنا الصحفيين على أرض الوطن و هم ينلقون أخبار وطنهم و ثورتهم في ظروف قد تكلف عليهم حياتهم.....

 

http://www.facebook.com/sherwan.melaibrahim

 

أربيل 5- 12- 2012

محمد عبدالله زنكنه: المتابع لصيغة ذهاب قوات بعض الاشخاص "القياديين" الى جبهات القتال المصطنعة في مناطق كركوك، و الملابس التي يرتدونها و قوافل السيارات الحديثة التي ترافقهم و القنوات الفضائية الكوردية التابعة لتلك "القادة" و التي تتابع تحركاتهم، يتبادر الى ذهنة أفلام سوبرمان و رامبو و باتمان الامريكية و التي فيها تولي أهمية خاصة لمنظر و ملابس بطل الفلم.

و بالمقابل نرى المالكي أيضا يحاول تقليد قيادة البارزاني و الطالباني بأرسال عرباته و سياراته في قوافل مهيبه الى ساحات الوغى لقتال سوبرمانات و طرزانات البارزاني و الطالباني الذين وصلوا الى المنطقة بكامل عدتهم.

هؤلاء الذين عاشوا حياة البيشمركة البسيطة ، هؤلاء الذين كانوا يتباهون بفقرهم و بملابسهم المهترئة، هؤلاء الذين كانوا يهزون مضاجع الجيش الصدامي بأرادتهم صاروا اليوم يلبسون الاقنعة المزركشة و النظارات الشمسية المكعبرة من أجل أخافة العدو في مسرحيات الغرض منها الدعاية الشخصية فقط و ليس حتى الدعاية للكورد و لحكومة الاقليم.

لنرى سوبرمنات و رامبوات البارزاني و الطالباني  ماذا سيفعلون. هل سيحررون كركوك و المناطق الاخرى أم سيعودون بخفي حنين أدراجهم و يتركون المنطقة كما هي في (كما كنت) عسكرية و لا يبقى للشعب الفقير سوى رؤية أبطال فلم تحرير كركوك لعام 2012 الوهمية بطولة مجموعة من سوبرمنات الطالباني و رامبوات البارزاني و أخراج المالكي و أنتاج أردوغان.

...............

صوت كوردستان: الصورة هي للمالكي و هو هارب في كوردستان ايام العهد الصدامي... و هذا هو جزاء حماية الكورد له 

 

تباينت مستويات مبادرة كبار المسؤولين في الدولة بكشف ذممهم المالية لهيئة النزاهة رغم أن ثلاثة أسابيع فقط تفصلنا عن نهاية العام.

وأظهرت كشوفات معدلات الاستجابة نصف الشهرية التي تصدرها دائرة الوقاية في الهيئة أن رئاسة الوزراء سجلت عند منتصف تشرين الثاني استجابة بلغت75% مع تحرك مؤشر التجاوب في مجلس النواب من (27) الى (29) بالمئة فيما ظلت الدرجة (25) بالمئة في رئاسة الجمهورية ممثلة باستمارة الرئيس جلال الطالباني.

واستلمت الدائرة استمارات الكشف من جميع رؤساء الهيئات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظين عدا (إقليم كردستان) وتلقت استمارات (26) وزيراً ليس بينهم وزراء الداخلية والنقل والتعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات والصناعة والمعادن.

يذكر أن كشف كبار المسؤولين مدنيين وعسكريين لذممهم المالية يمثل واحداً من المؤشرات المهمة لتحديد مدى التزام المكلفين بشغل مناصب قيادية بقيود مسؤولياتهم الرسمية وعدم استغلالها لتحقيق مصالح شخصية أو استغلال الصلاحيات للاستحواذ على المال العام أو الإثراء بالرشوة.

يذكر أن لوائح هيئة النزاهة تلزم المسؤولين المدنيين من رئيس البلاد حتى المدراء العامين والعسكريين حتى رتبة مقدم بالإفصاح عن مداخيلهم الشهرية وزوجاتهم وأبنائهم الذين يعيلونهم وتثبيت العقارات والسيارات والأسهم والودائع والثروات التي يمتلكونها بهدف قياس نسب تضخمها بعد تولي المسؤول منصبه الرسمي والتحقق من شرعية مصادر الزيادة الطارئة على تلك الممتلكات والمداخيل

منذ أن تسلم نوري المالكي مقاليد الحكم في جمهورية العراق، وهو يحرض الشارع العراقي العربي ضد الشعب الكوردي في إقليم كوردستان، حيث يكرر في كل مرة في لقاءاته الصحفية "أن وقعت حرب هذه المرة مع الكورد ستكون بين العرب و الكورد و ليست بين الحكومة و الكورد" يلاحظ المرء بكل بساطة، سذاجة هذا الهاوي السياسي، القادم من مدينة الهندية، وهو يعترف علناً، أن جميع الحكومات العراقية المتعاقبة، وآخرها الديكتاتور صدام حسين، لم تجرؤ أن تسمي حربها ضد الشعب الكوردي بحرب العرب و الكورد، بينما هذا الذي كان لاجئاً في كنف حكومة ولاية الفقيه في إيران، و يأتمر بأوامرها، يحاول أن يشعل فتيل حرب عنصرية ضد الشعب الكوردي في الإقليم الكوردستاني الفتي، و يريد يلطخ أيادي العرب بدماء إخوانهم و شركائهم في الوطن. يجب على هذا الهاوي، أن يعي جيداً، أن قرار إعلان الحرب بيديه، لكن قرار إنهائها ليس بيديه، بل بيد الشعب الكوردي الذي سيقرره في ساحات الوغى، كما كان يفعل مع الذين قبل مالكي  حكموا العراق وأعلنوا حروباً ظالمة ضد الكورد فلم تقف تلك الحروب إلا بقرار من قادة الشعب الكوردي، و يكون ذات الشيء مع الحكومات الديكتاتورية اللاحقة، إذا دفعها غبائها و جازفت بشن حرب عنصرية على إقليم كوردستان.إن نوري المالكي و حزبه.. يحملون الضغينة والعداء ضد الشعب الكوردي حتى أثناء تواجدهم في إيران، التي كانت تغدق عليهم حكومتها الأموال الطائلة، و كنا نقرأ حينها صحفهم و أدبياتهم التي كانت تطبع في مطابع الدولة الإيرانية و التي كانت تعكس أفكارهم العدوانية، ومنذ ذلك التاريخ كانوا يَعدون الشعب الكوردي بالويل و الثبور، وما عنجهيتهم و غطرستهم، إلا استمراراً لذلك الهوس العنصري الذي يسيطر على  تصرفاتهم و قراراتهم غير المسئولة تجاه إقليم كوردستان. بالأمس أوعز إلى قواته المسلحة التي يقودها رفيق بعثي كان بدرجة عضو شعبة، بتنفيذ جريمة شبيه بجرائم الإرهابيين الذين يضربون مدن العراق بالهاونات و يفرون إلى أوكارهم الغارقة في الظلام والتخلف، كذلك يفعل قوات المالكي، حيث وجهت فوهات هاوناتها نحو مدن و قرى كوردستان، و قصفت مدينة دوبز الكوردستانية بأربع قذائف هاون، لزرع الخوف و الفزع في نفوس أهلها الكورد، أنها طريقة صدامية عاهدناها، فليطمئن حاكم بغداد، نحن الكورد اعتدنا على هذه التحرشات الصبيانية منذ عقود، ولا تؤثر على إرادتنا قيد أنملة، و يكشف هذا العمل الإجرامي لكل ذي عينين، أن العنصريين قصار النظر، نقول لهم، أنسيتم، أن غاز الخردل لم و لن تثبط عزيمة الشعب الكوردي، وما قذائف هاوناتكم وطلعات سمتياتكم إلا دافعاً قوياً لصمود و ثبات الكورد على أرض وطنهم كوردستان. وفي عمل عدائي آخر كشفه البارحة الأمين العام لوزارة الپيشمرگة اللواء (جبار ياور) أن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، سلح المستوطنين العرب في محافظتي ديالى و كركوك، وهذا أيضاً بمثابة إعلان حرب على الإقليم الكوردستاني، وإلا ما الدافع من إعادة تسليح المرتزقة من جديد لبث الفوضى و عدم الاستقرار في المدن الكوردية، ألم تكفي الأعمال الإرهابية التي تنفذها هذه المجاميع المسلحة، التي جاء بها نظام البعث المجرم لتغيير ديموغرافية مدن كوردستان.

 إن الشيعة الناطقون بالعربية في العراق، يقفون الآن في مفترق الطرق، إما أن يناصروا الذين يسيرون على خطى الحسين (ع) من أبناء العراق و كوردستان الشرفاء، لإنهاء التوجهات المجنونة لحاكم بغداد الذي يلبس ثوب الشيعة. وإما أن يآزروا الباطل الذي يريد أن يحارب بسيف معاوية، و بهذا سوف يضعون أنفسهم في موقف مخزي، و سيلعنهم التاريخ كما نعل قتلة الحسين بن علي عليهما السلام. يستحسن بهم أن يتخذوا من آية الله العظمى السيد (محسن الحكيم) (قدس) قدوة لهم. وكذلك آية الله السيد علي الحسيني (السيستاني) أدام الله ظله الشريف، و المراجع الأخرى العظام، أحفاد الإمام علي بن أبي طالب (ع) الذين أكدوا أن المرجعيات ملتزمة بفتوى آية الله الحكيم "تحريم مقاتلة الكورد"  أنه لواجب ديني على الذين يقلدوا هؤلاء المراجع العظام، أن يسيروا على نهجهم الإنساني، و ينئوا بأنفسهم عن التورط بموقعة حَرة جديدة يريد أن يقوم بها حاكم بغداد ضد الشعب الكوردي أحفاد صلاح الدين الأيوبي، الذي لولاه لكان نوري اسمه الآن جورج أو جون، و يعلق في رقبته صليب، و حسينيات و مساجد المسلمين كانت كنائس وأديرة.

 في الختام أود أن أكرر بيتاً من الشعر ذكرته في مقال سابق، و نذكره هذه المرة، لأن الذكرى تنفع، يمجد الشاعر و قاضي قضاة الشام محي الدين بن محمد المعروف ب (ابن الزكي) الشعب الكوردي، قبل أكثر من ثمانية قرون، إبان حكم الدولة الكوردية الأيوبية، لمصر و بلاد الشام و اليمن و كوردستان، ودفاعه البطولي عن حياض المسلمين، وتحريره لمدنهم واحدة تلو الأخرى من الصليبيين، يقول:

     الحمدُ  لله  ذََلتْ  دَوْلًتْ  الصًلبي  ...   وَعَزً بِالكُرْدِ دينُ المصطفى العربي.

   وَ فَتحكم حَلَباً بِالسًيفِ في صَفَر   ...    مُبَشًِرٌ  بِفتوحِ  القدسِ  في  رجب.

وفي قصيدة أخرى يناصر آل البيت النبوة و يذم و يهجو مَن غصب منهم الخلافة:

أدين بما دان الوصي ولا أرى ... سواه وإن كانت أمية محتدي                                                                    ولو شهدت صفين خيلي لا غدرت... و شاء بني حرب هناك مشهدي                                                              لكنت آسن البيض عنهم تراضياً ... وأمنعهم نيل الخلافة باليد.

هذا هو الموقف البطولي، لن ولم يمحى من التاريخ أبد الدهر، بعد مضي أكثر من ثمانية قرون عليه، نستشهد به ونقف له إجلالاً و إكراماً، ونأمل أن يقتدي به الآخرين، و يسيروا على نهجه الإنساني النبيل، لكي يُخلدوا في التاريخ كما خُلد القاضي والشاعر و الإنسان ابن الزكي، وآخرون من الذين استصرخوا الحق عبر التاريخ، و واجهوا جبروت الباطل بشجاعة و عزيمة و اقتدار، وزهقوا الباطل، لأن الباطل كان زهوقا. 

                                                                                             

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر نائب عن ائتلاف دولة القانون، الأربعاء، أن رئيس الحكومة نوري المالكي ليس زعيم "ميليشيا عربية" حتى يحارب الكرد، واصفاً الاتهامات الموجهة إليه بتسليح العشائر العربية في كركوك وديالى بأنها "أكاذيب كردية".

وقال هيثم الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المالكي هو مسؤول بحسب الدستور والقانون عن بسط الأمن في كل أرجاء العراق وإقليم كردستان يعد جزءاً منه"، مؤكدا أن "المالكي هو رئيس وزراء منتخب صادق مجلس النواب على اختياره وهو ليس قائداً لميليشيا عربية حتى يحارب الكرد".

واعتبر الجبوري أن "مهمة المالكي هي  بسط الأمن ومحاربة المفسدين"، متسائلاً بالقول "إذا كان القائد العام للقوات المسلحة لا يمكنه الرد على من يريد تعكير مزاج الأمن في المناطق المختلف عليها فمن يمكنه ذلك".

وبشأن التصريحات الكردية عن تسليح المالكي للعشائر العربية بكركوك وديالى، اعتبر الجبوري أن "هذا الحديث عار عن الصحة"، مشيراً إلى أن "الموجودين في المناطق المختلطة هم عبارة عن جيش اتحادي يضم عرباً وكرداً وتركمان ومسيحيين".

وتابع الجبوري أن "الاتهامات بتسليح العشائر هي أكاذيب اعتاد عليها بعض القادة من إقليم كردستان"، مؤكدا أن "بعض القادة الكرد يريدون أن يصوروا أن هناك حرباً قومية بين العرب والكرد بينما الحقيقة هي أن هناك حكومة اتحادية عليها بسط الأمن وهناك تمرد من إقليم كردستان".

وتراجعت جهود التهدئة بين بغداد وأربيل بعد فشل الاجتماع العسكري بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المتنازعة عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

وأعلنت حكومة إقليم كردستان أن وفداً من الإقليم برئاسة رئيس حكومة الإقليم السابق برهم صالح وصل إلى بغداد، اليوم الثلاثاء (4 كانون الأول 2012)، مبينة أنه سيجري مباحثات مع جميع الكتل السياسية بشأن الأزمة القائمة بين بغداد وأربيل، فيما وصل رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، إلى إقليم كردستان وعقد فور وصوله اجتماعاً مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني  لبحث الازمة الراهنة.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، في (الأول من كانون أول الجاري)، الرئيس جلال الطالباني لأن يكون رئيسا للجمهورية وحامياً للدستور وليس زعيما حزبيا، فيما أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني خلال لقائه، أول أمس الأحد (2 كانون الأول 2012)، السفير الاميركي في العراق ستيفن بيكروفت بأن "الظرف الحالي لا يتحمل التصعيد والتشنجات"، في إشارة إلى التطورات الأخيرة بين بغداد وأربيل، متعهدا بمواصلة جهوده من أجل تهدئة الأوضاع، فيما أشار بيكروفت إلى أن الولايات المتحدة تدعم جميع الأطراف العراقية دون تمييز.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

السومرية نيوز/ بغداد
قدم رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، لرئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني مقترحا لحل أزمة بغداد وأربيل تضمن انسحاب قوات الجيش والبيشمركة من نقاط التوتر واستبدالها بالشرطة، فيما اعتبر البارزاني المقترح إيجابيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس مجلس النواب قدم خلال لقائه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في محافظة أربيل، مقترحاً جديداً يتضمن انسحاب قوات الجيش والبيشمركة من نقاط التوتر واستبدالها بالشرطة المحلية"، مبيناً أن "المقترح يأتي من اجل تخفيف وطأة الأزمة وضمان عدم حدوث مواجهة عسكرية مباشرة".

وأضاف المكتب أن "البارزاني اعتبر المقترح بأنه ايجابي على أن يطرح للنقاش في اجتماع اللجان المشكلة الفنية والعسكرية لطرفي الأزمة"، مشيراً إلى أن "رئيس مجلس النواب من المؤمل أن يعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء نوري المالكي بعد عودته من أربيل".

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وصل، أمس الثلاثاء (4 كانون الأول 2012)، إلى إقليم كردستان وعقد فور وصوله اجتماعاً مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني  لبحث الأزمة الراهنة.

وتراجعت جهود التهدئة بين بغداد وأربيل بعد فشل الاجتماع العسكري بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المتنازعة عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، في (الأول من كانون أول الجاري)، الرئيس جلال الطالباني لأن يكون رئيساً للجمهورية وحامياً للدستور وليس زعيماً حزبياً، فيما أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني خلال لقائه، في (2 كانون الأول الجاري)، السفير الأميركي في العراق ستيفن بيكروفت بأن "الظرف الحالي لا يتحمل التصعيد والتشنجات"، في إشارة إلى التطورات الأخيرة بين بغداد وأربيل، متعهداً بمواصلة جهوده من أجل تهدئة الأوضاع، فيما أشار بيكروفت إلى أن الولايات المتحدة تدعم جميع الأطراف العراقية دون تمييز.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

بغداد / مصطفى الاعرجي

اكد النائب عن القائمة العراقية عمر الجبوري : ان انتشار قوات البيشمركة خارج اطار اقليم كردستان فيها تمرد واضح على الدستور العراقي  موكدا بقاء البيشمركة بيد اقليم كردستنان فيها خطر على زعزت الوحدة الوطنية في العراق .

وقال الجبوري لصحيفة " الاستقامة الالكترونية " انه لا يجوز لقوات البيشمركة القيام بتحركات خارج حدود الاقليم لانها تعتبر خرق للدستور اضافة الى ضرورة قيام تلك القوات بتسليم اسلحة الجيش السابق التي استولت عليها خلال سقوط النظام السابق الى الجيش الاتحادي.

واشار الجبوري " ان عرب كركوك يناشدون الحكومة الاتحادية بضرورة القيام بمهامها وفق احكام الدستور في المادة (1) التي تؤكد على ان جمهورية العراق جمهورية اتحادية واحد والدستور ضامن لهذه الوحدة كذلك  عن المادة   (109) التي تلزم السلطات الاتحادية بالحفاظ على وحدة العراق وسلامته.

واوضح الجبوري " وجود بعض القوات المرتبط مع بعض  القوة في الاقليم او المحافظات العراقية يعتبر خروج على ثوابت النظام الاتحادي موكدا ان فيها خطر على زعزت الوحدة الوطنية في البلاد.

http://www.alestiqama.com/news.php?cat=siasy&id=5511

صوت كوردستان: بعد  تصريح البارزاني الى جريدة الزمان اللندنية بأنهم لا يريدون تقسيم العراق  بل يريدونها عراقا موحدا و بعد كل الي يعرفه الجميع عن عراقية الطالباني و تمسكة بدستور العراق أصدرت قيادة البيشمركة و في تدخل لها في السياسية بيانا  يؤكدون فيها العيش في عراق ديمقراطي موحد و فدرالي و بهذا  تتضح الصورة لدى الشعب الكوردستاني حول نية القادة الكورد و بأنهم لا زالوا  يعملون على تأسيس عراق ديمقراطي و موحد و ليس هناك شئ أسمة تحرير الارض  و تأسيس الدولة الكوردية.  و ما دام العمل كذلك فلا ناقة لنا في هذة الحرب العراقية و لا جمل. حربنا هي حرب الاستقلال و ليس حرب تأسيس العراق الموحدة. حربنا هو حرب الانفصال و ليس حرب منع تقسيم العراق.

 

     نص الخبر

بعثت بخطة سلام الى بغداد...البيشمركه: الكرد يريدون العيش في عراق ديمقراطي دون   مشاكل

الاتحاد:

إستقبل وزير البيشمركه في حكومة اقليم كردستان شيخ جعفر شيخ مصطفى وبحضور الفريق شيروان عبدالرحمن والفريق جبار ياور أعضاء لجنة العمل العليا المشتركة،

 

يوم الأحد، الجنرال مارتن نائب مدير مكتب التعاون الأمني للجيش الأمريكي في العراق والوفد المرافق له والذي ضم نائب القنصل الأمريكي في أربيل وعددا من مستشاري مكتب التعاون الأمني في العراق. وتم في اللقاء بحث آخر محاولات عملية الحوار والمباحثات بين وزارة البيشمركه ووزارة الدفاع العراقية، وخاصةً مشروع وزارة البيشمركه لحل الأزمة الحالية الموجودة في المناطق المتنازع عليها، وشكر الجانب الأمريكي من جانبه وزارة البيشمركه على محاولاتها معبرين عن أملهم بأن يتم توجيه المشاكل نحو تهدئة الأوضاع وعدم حدوث أي توترات. وأعلن وزير البيشمركه بعد ذلك "بأن قوات البيشمركه تم تحريكها فقط لأغراض دفاعية، ولاتوجد أي نية للهجوم وزيادة التوترات في الأوضاع". وأكد مجدداً، بأن الكرد يريدون العيش في عراق ديمقراطي ومن دون مشاكل، كما إنتقد الوزير رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنه "يريد عن طريق السياسات المتشنجة والتهديد وإستخدام الجيش في النزاعات السياسية أن يقوم بحل المشاكل، وهذه السياسة سوف تعود بنا إلى عهد نظام الحكم السابق في العراق والذي كان يؤمن دائماً بنظام الحكم الفردي، لذا فإن الكرد مستمرون في عملهم من أجل إستتباب الأمن والسلام في المنطقة، وبهذا الشأن فإن الكرد يريدون ضمانات لأنهم لايستطيعون ترك حقوقهم الدستورية أكثر من ذلك، ولايسمحون وبأي شكل من الأشكال التجاوز على حقوقهم". وفي نهاية اللقاء، أرسل وزير البيشمركه خطة السلام لوزارته إلى بغداد عبر هذا الوفد مرة أخرى، وهذه كمحاولة أخرى لحل المشاكل بين الطرفين.

من جهة أخرى، استبعد النائب المستقل في مجلس النواب النائب صباح الساعدي أن يحصل الصدام العسكري بين الجيش العراقي وقوات البيشمركه كون ابناء المحافظات اخوة فيما بينهم، وطالب النائب الساعدي خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في بغداد الكتل السياسية وخاصة ائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني بالكف عن التصريحات المتشنجة رافضا في ذات الوقت التداعيات المتصاعدة بين الاقليم والمركز وتطور الامور الى التحشيد العسكري فيما بينهما واعرب النائب الساعدي عن ترحيبه بدعوات المراجع الدينية الخاصة والتي تدعو الى ضبط النفس وايقاف التصريحات النارية والركون الى الحوار المتبادل لحل الازمة الراهنة.

 

{ السفير : نيوز }

كشف مصدر سياسي عراقي مطلع، امس الثلاثاء، أن رئاسة الجمهورية حولت مقر نائب رئيس الجمهورية المدان بالإرهاب طارق الهاشمي الى دار لضيافة كبار الضيوف، وبين ان الرئاسة فوجئت بعد مغادرة الهاشمي العراق بأن مقره كان من أفخم المقار التابعة لها.

وقال المصدر إن "رئاسة الجمهورية قررت ومنذ أشهر تحويل مقر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المحكوم بالإعدام والمقيم حاليا في تركيا الى دار للضيافة لاستقبال الرؤساء والوفود التي تزور العراق"، مبينا أن "المبنى يوقع ضمن المنطقة الخضراء هو تابع لرئاسة الجمهورية".

واوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "لجنة من رئاسة الجمهورية زارت مقر الهاشمي بعد خروجه من العراق وتفاجأت بأنه كان من أكثر المقار التابعة للرئاسة ترتيبا وفخامة"، لافتا إلى أن "الهاشمي صرف الكثير من الأموال من مخصصات الرئاسة على المقر من أجل تطويره".

وبين المصدر أن "رئيس الجمهورية جلال طالباني أوعز للجنة التشريفات في الرئاسة لإعداد المكان كدار للضيافة وتخصص لكبار المسؤولين، وهي حاليا جاهزة لاستقبال الضيوف".

ويمتلك نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المحكوم بالإعدام مكتبا ويقع بالقرب من قصر السلام الذي تتخذه رئاسة الجمهورية العراقية مقرا لها منذ العام 2005 ، فيما كان يقع مقره الرسمي في المنطقة الخضراء المحصنة، والتي يوجد فيها مقر الحكومة العراقية والسفارتين الامريكية والبريطانية وبعثات دبلوماسية.

وتعد مصادرة مقر الهاشمي الرسمي في المنطقة الخضراء والذي جاء بعد قرار رئاسة الجمهورية في العاشر من شهر تشرين الاول الماضي بإيقاف راتب ومخصصات الهاشمي الشهرية، دليلا على مضي الرئاسة في انهاء الدور السياسي لنائب رئيس الجمهورية المحكوم بالإعدام والذي لم يصدر قرارا من البرلمان العراقي بإقالته لحد الان.

وكان نائب الرئيس العراقي الذي حكم عليه بالإعدام ثلاث مرات قد لجاء الى تركيا بداية العام الجاري ليشعل توترات بين تركيا والعراق.

وجاءت الأحكام التي صدرت بحق الهاشمي غيابية كونه في المنفى في تركيا بعد هروبه في كانون الاول 2011 من إقليم كردستان العراق عقب صدور تهم ضده.ومنحت تركيا الهاشمي إقامة دائمة على أراضيها، كما سربت وكالات أنباء غير مؤكدة أفادت بأن أنقرة منحت الهاشمي ايضا الجنسية التركية وهو ما دفع بعض النواب في البرلمان العراقي إلى مطالبة الحكومة بإسقاط جنسية الهاشمي العراقية بسبب تخلليه عنها.

وكانت الحكومة قد اتهمت الهاشمي بالضلوع في 150 عملية تفجير واغتيال منذ 2005 لحد عام 2011، وقد رفض الهاشمي الاتهامات معتبرها ذات دوافع ثأرية سياسية صادرة عن غريمه المالكي.

{ السفير : نيوز }

وصف النائب عن /كتلة التغيير/ محمد كياني، المحكمة الاتحادية بأنها آلة بيد رئيس الوزراء نوري المالكي وأداة لنمو الدكتاتورية وكذلك السلطة القضائية اسيرة بيد اشخاص "غير حيادين"، مشيراً الى أن المالكي يريد السيطرة على العراق من خلال اللعب على النعرات القومية.

وقال كياني: إن المالكي يعمل  على التفرد بالسلطة من خلال سيطرتها على كل أجهزة الدولة لإضعاف مجلس النواب من خلال المحكمة الاتحادية.

وأضاف: أن الخلاف الاخير بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم جاء على خلفية رغبة المالكي بإدارة المناطق المتنازع عليها بصورة منفردة من خلال كسب ود العرب السنة المتواجدين في هذه المناطق واللعب بالشعور القومي العربي ضد الشعور الكوردي وهذه النعرة القومية تؤدي الى فشل المالكي وفشل الدولة.

واشار النائب عن كتلة التغيير الى: أن المحكمة الاتحادية اصبحت آلة بيد المالكي وأداة لنمو الدكتاتورية وتكريسها وكذلك السلطة القضائية اصبحت بيد اشخاص ليس لديهم شخصية ولا حيادية في التعامل القضائي.

وكان النائب عن / ائتلاف العراقية / أحمد المساري،انتقد نهج رئيس الوزراء نوري المالكي، وقال :انه تفرد بالسلطة واقصائي للآخرين، داعياً الحكومة الاتحادية الى تقبل الرأي والنقد.

المصدر : موقع سبه ى باللغة الكوردية

ترجمة : مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

[ بسبب عدم معالجة قضية كركوك خلال السنوات الماضية ، إنتقد مراقب سياسي السلطة السياسية في اقليم كوردستان معتقدا  ؛ إن هذه السلطة التي تُدير كوردستان حاليا ليست لديها القدرة والإرادة في معالجة قضية كركوك .

قال الدكتور كامران منتك الأستاذ الجامعي والمراقب السياسي ل(سبه ى ) : لقد أثبتت الأحداث الجارية في العراق بأن قيادة إقليم كوردستان ، حتى الآن لم تتمكن من معالجة القضايا ، وإن الأحداث تدل بأن القيادة السياسية للإقليم هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن الفشل الذي لحق بالكورد . وهو يعتقد أيضا إن الحاجة ماسّة الى قيادة سياسية جديدة للاقليم ، يقول ؛ منذ سقوط النظام البعثي لم تتمكن القيادة الحالية للاقليم من المحافظة على المناطق المستقطعة . لهذا يجب على الكورد أن يُفكِّرَ في قيادة أخرى ، لأن هذه السلطة الموجودة التي تدير كوردستان لم تتمكن من معالجة قضية كركوك ، وليست لها الارادة في معالجتها أيضا .

وهكذا يعتقد ، الى الآن فإن المشكلة بين بغداد والاقليم قد آستخدمت كسلاح لتصدير المشاكل الداخلية للاقليم ، وقال أيضا ؛ الآن بات الأمر وكأنه قد  وصل الى النهاية فالحكومة المركزية قد تعزّزت قواها ، وإنها تهدِّد بجديّة ] ! .

 

إن مفهوم الحرية مرتبط بالفطرة البشرية , فالإنسان ومنذ الأزل يبحث عن الحرية وعن الحقيقة , حقيقة وجوده , حقيقة الحياة , حقيقة الخالق والواجد لهذه الدنيا والخليقة , فكينونة ألإنسان ترفض الخضوع والخنوع والاستسلام لإرادة الغير من البشر والطبيعة , وهذا هو السر في نشوء وتطور المجتمعات والحضارات , فوجود القيود والحدود على حرية الفكر والعقل والإرادة البشرية تقتل الإبداع والتطور والنمو , فالإنسان يحارب ويناضل ويدفع بالغالي والنفيس في سبيل حريته... وفي أحيان كثيرة يدفع حياته ثمناً لهذه الحرية ...

وهناك الكثير من ألآراء والتعريفات المتعلقة بمفهوم الحرية , الشرقية منها والغربية , فمفهوم الحرية عند البعض في مجتمعاتنا تختلف عن مفهوم الحرية عند المجتمعات التي تفهم روح الحرية ومعناها الحقيقي , وكلٌ من منظوره الخاص ...

 

يقول الفيلسوف والعالم ألماني إيمانويل كانت :

لا أحد يستطيع إلزامي بطريقته كما هو يريد كما يؤمن هو ويعتقد هو وأن هذا هو الأفضل لي وللآخرين لأصبح فرحا وسعيدا , كل منا يستطيع البحث عن سعادته وفرحه بطريقته التي يريد وكما يبدو له هو نفسه الطريق السليم , شرط أن لا ينسى حرية الآخرين وحقهم في الشيء ذاته .

 

أما الفيلسوف ألانكليزي جون لوك فيقول :

الحرية الكاملة هي التحرك ضمن القوانين الطبيعية وإمكانية اتخاذ القرارات الشخصية والقرارات بشأن الملكية الخاصة دون قيود ، كما يريد الإنسان ودون أن يطلب هذا الإنسان الحق من أحد ، ودون التبعية لإرادات الغير أيضا .

 

ولا يمكن إغفال التصور الإسلامي للحرية فالحرية في المنظور ألإسلامي معلومٌ وجلي , فقد منحَ الله سبحانه وتعالى ألإنسان الحق والحرية في الاختيار كما قال تعالى في سورة البلد:    }وهديناه النجدين    {    (10) أي طريقي الخير والشر وفي سورة الكهف:    }فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.....   {(29) , وهناك مقولة شهيرة أثر قصة معروفة تنسب لأحد الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم أجمعين يقول فيها , أاستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً ...

 

من جملة هذه الآراء والتعريفات يمكن القول بأن الحرية هي : قدرة ألإنسان وحريته على اختيار ألأصلح والأمثل لنفسه ومصلحته حسب مفهومه وإدراكه , دون أي قيد أو شرط  من الغير, شريطة أن لا يتجاوز على حقوق وحريات الآخرين ويسبب لهم الحرج والأذى ...

 

وكما أسلفنا فمفهوم الحرية تختلف من الغرب عن الشرق , ففي الغرب هو بمثابة الهواء والماء للفرد والمجتمع فحكوماتها ملزمة أخلاقياً أمام شعوبها ومواطنيها بتوفير الحرية , وهي للجميع , من حرية التعبير والرأي إلى حرية الجنس والشذوذ وحتى ضرب الحكام والرؤساء بالبيض الفاسد والطماطم وتمثيلهم بدمى الحيوانات والصور الكاريكاتيرية في معظم وسائل الإعلام وهي كلها عندهم ضمن حرية التعبير, فهذه البلاد تمنح الحرية ليس لمواطنيها فحسب بل لكل من تطأ قدماه تلك البلاد , والحرية هناك هي الحقوق المطلوبة والواجبات المفروضة , وهي منصوصة بقوانين ودساتير , فهذه هي الحرية عند الغرب ...؟؟

 

من المحزن القول أن مفهوم الشرق للحرية يختلف ؟! فالشرق لم ولن يعرف معنى وحقيقة الحرية وجوهرها ألأصلي , شعوباً وحكومات !!

 

فهذه الجهة من الكرة ألأرضية تعاني من أَزَمَة تصل إلى حد الجفاف في مفهوم الحرية , رغم هطول غيث الديمقراطية والحرية فيها مؤخراً ؟!

 

فالحكومات في الشرق مرغمة بفعل الضغوطات الدولية (ولتحسين صورتها) في أعطاء الشعوب فسحة ومجال لممارسة نوع من الحريات ألا وهي الحرية السياسية كإنشاء الجمعيات والمنظمات والأحزاب وممارسة بعض الطقوس الديمقراطية كالمظاهرات , (هذا إذا كان هناك مظاهرات) والسماح لهم برفع أللافتات والأصوات لدرجة الصراخ فالنتيجة هي تمرين الحناجر والأكتاف على رفع الأصوات والأيادي  دون النظر إلى مطالب تلك الجماهير وحقوقها المسلوبة , فهذه هي المنة والحرية الممنوحة عند الشرق؟!

وهناك فئات مجتمعية معينة فاعلة تنظر من منظار ضيق لهذا المفهوم وكرست كل إمكانياتها وطاقاتها وأصبح توجهها منصباً على بعض الممارسات التي شوهت وحرفت هذه الحرية , بل وصل ألأمر عند البعض في ممارسة الحرية إلى درجة ألاستهتار والميوعة مما أثر سلباً على جوهر وصورة الحرية الجميلة , فانتُهك ستارها الذي يَمنح ألإنسان ألأمن والاستقرار والتطور , وذلك بإطلاق كم هائل من الشهوات والرغبات في أقل وقت ممكن للوصول إلى قمة اللذة بل ذروتها , هذه هي الحرية عندنا , فهل من مزيد ...!!

 

ورغم أن الكل ألان يمارس الحرية وبحرية , فلا أثر ولا آثار لما يسمى الحرية الحقيقية , فأين الحرية في الشرق يا ترى ؟؟ هل الحرية بإعطاء الفرصة لرفع الشعارات ؟؟ أم الحرية بإطلاق الشهوات والنزوات ؟؟

 

المأمول من الشعوب التي تعاني من فقدان الحرية أن تستثمر بصورة صحيحة الحرية وتدرك قيمتها وسرها الحقيقي , وأهميتها في كرامة الإنسان وسعادته في هذه الدنيا ؟؟

 

الحرية الحقيقية يا سادة يا كرام , تبني البلاد وتصون العباد , وهي من تصنع الحياة ...

 

 

 

خندان – وجه رئيس الوزراء العراقي بكتاب رسمي بقطع رواتب حماية رئيس جمهورية العراق، فيما رفض وزير الدفاع العراقي وكالة طلب المالكي هذا.

وكشف مصدر خاص في تصريح لــ "خنــــدان" ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وجه بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة كتابا خلال الايام الماضية الى سعدون الدليمي وزير الدفاع وكالة، طالبه فيه رسميا بقطع رواتب حماية رئيس جمهورية العراق.

واوضح المصدر الخاص لـــ "خندان" ان وزير الدفاع وكالة رفض تنفيذ مضمون كتاب نوري المالكي.

واعلن المصدر ان هناك دوافع سياسية لقرار المالكي هذا، منوها الى ان المالكي تحجج بأن عدد حماية رئيس الجمهورية هو عدد كبير

بغداد/ أصوات العراق: عزا مصدر عسكري رفيع في لواء البيشمركة بمحافظة كركوك، سبب مجيء قواته الى المحافظة، الى انها أتت  لتغيير القوات المحتشدة هناك منذ ايام بما يضمن الراحه العسكرية للمقاتلين، منوها أن الوضع الامني في المحافظة "هادئ ومستقر".
وقال امر لواء البشمركة في كركوك، اللواء شيركو فاتح لوكالة "فرانس برس" إن "الوضع الامني في كركوك هادئ ومستقر وان هذه القوات التي وصلت جاءت لتغيير القوات المحتشدة هناك منذ ايام بما يضمن الراحه العسكرية للمقاتلين".
ووصلت الى مشارف كركوك من الناحية الشمالية يوم امس، قوات خاصة كردية ، شملت مدرعات ودبابات واليات اخرى.
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، قد اتهم سلطات اقليم كردستان، بتصعيد الازمة، محذرا من "مخاطر لا تحمد عقباها"، في وقت وصلت قوات كردية جديدة الى مشارف كركوك في خطوة قال مسؤولون اكراد انها تهدف الى استبدال قوات اخرى.
وتشهد العلاقة بين بغداد وحكومة اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي ازمة حادة بسبب خلافات عدة اخرها تشكيل بغداد "قيادة عمليات دجلة" لتتولى مسؤوليات امنية في مناطق متنازع عليها.
وقد انعكس الخلاف توترا على الارض حيث قام كل من الطرفين بحشد قوات قرب مناطق متنازع عليها خصوصا في محافظة كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد والتي يعيش فيها معظم مكونات الشعب العراقي.
م هـ ا (خ)

وافق حلف شمال الاطلسي على نشر صورايخ باتريوت على الحدود بين تركيا وسوريا.

واتخذ القرار في اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الاطلسي في بروكسل وسط مخاوف غربية من ان تستخدم سوريا اسلحة كيمياوية.

وكرر الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندريس فان راسموسين ما قالته الولايات المتحدة من أن استخدام الرئيس السوري بشار الاسد الاسلحة الكيمياوية ضد السوريين "لن يكون مقبولا على الاطلاق".

وقالت سوريا إنها لن تستخدم اسلحة كيمياوية ضد السوريين "تحت اي ظرف".

وجاء اجتماع وزراء خارجية الناتو بطلب من تركيا لما تصفه بـ "دعم" دفاعاتها على طول الحدود مع سوريا.

وقال راسموسين بعد الاجتماع إن الحلف "وافق على زيادة قدرات تركيا الدفاعية. نحن عازمون على الدفاع عن تركيا واراضيها".

وقال مسؤولون في الناتو سابقا إن مثل هذا الاجراء سيكون دفاعيا تماما.

ويقول جيمس روبينز مراسل بي بي سي للشؤون الدبلوماسية إن قرار الناتو ينم عن التضامن مع تركيا واشارة للرئيس بشار الاسد الا يوسع نطاق الحرب ضد شعبه خارج الحدود السورية.

ويعتقد ان سوريا تمتلك اسلحة كيمياوية، ومن بينها غاز الخردل وغاز السارين، وهو غاز اعصاب شديد السمية، في عشرات المواقع في البلاد.

وزار فريق من الناتو عددا من المواقع في تركيا استعدادا لنشر الصواريخ التي يمكن استخدامها لاسقاط اي صواريخ او طائرات حربية سورية تعبر الحدود.

ولكن بعض المحللين يقولون إن نشر الصواريخ قد يستغرق عدة اسابيع.

وحذر الرئيس الامريكي باراك اوباما الاسد من انه سيواجه "عواقب" اذا استخدم اسلحة كيمياوية ضد السوريين.

ويقول نشطاء إن اكثر من 40 الف شخص قتلوا منذ بدء الانتفاضة ضد الاسد في مارس / اذار 2011. وفر الآلاف من سوريا كما اضطر نحو 2.5 مليون سوري الى مغادرة ديارهم الى مناطق اخرى داخل سوريا.

bbc

صوت كوردستان:  لربما يعمل الساسة و المسؤولون في حزبي البارزاني و الطالباني على استغلال الظرف الحالي من أجل فرض جيوش المسؤولين على الكورد على اساس أنهم سيدافعون عن كوردستان ضد المالكي الصديق القديم و العدو الجديد للقيادات الكوردية.

في هذة الازمة تبين أن للبارزاني و الطالباني و غيرهم من المسؤولين في الحزبين الحاكمين جيوش خاصة بهم شخصيا و هذة الجيوش تتحرك بأوامر شخصية و ليس بأوامر وزراة البيشمركة التي تحول وزيرها الى دليل لهذة الجيوش و لعبة في أيدي الجيوش الشخصية  التي تذهب الى منطقة كركوك دون أوامر من الوزير بل أنها تذهب بأوامر من البارزاني و الطالباني .

الى الان تبين و حسب قناة التغيير التابعة لنوشيروان مصطفي أن للبارزاني 3 الوية  خاصة به و للطالباني لوءان خاصان به شخصيا و لمنصور البارزاني أبن  الرئيس مسعود البارزاني 3 افواج و لنيجير البارزاني ابن أخ الرئيس مسعود البارزاني لوء خاص به و لسداد البارزاني قوة أخرى خاصة  و لمسرور البارزاني  ابن الرئيس مسعود البارزاني جيش سري  خاص به، هذا اضافة الى رعيل الحراس الخاصين بالمسؤولين في الاقليم.

خلال 21 سنة من عمر حكومة الاقليم و الميزانيات التي يتمتعون بها أوصلوا أقليم كوردستان الى هذا الحد من الفساد،و بدلا من  تشكيل جيش كوردستاني موحد  و الالتزام بدستور الاقليم قسموا أقليم كوردستان فيما بينهم اقتصاديا و أداريا و عسكريا و يدعون بأنهم و بهذة الصيغة سيشكلون دولة كوردية ؟؟؟  و السؤال الذي يطرح نفسه هو: بأي شكل ستنسق هذة الجيوش الشخصية المتمركزة في مناطق كركوك فيما بينها في حالة نشوب حرب بينهم و بين جيش المالكي الذي يتحرك  بأوامر من قيادة مركزية منظبة!!!!

الخوف كل الخوف أن يكون ما يجري في كركوك استعراضات و مزايدات لجيوش شخصية ستترك المنطقة  تحت رحمة البعثيين في أخر المطاف. لان تواجد تلك الجيوش هي عكس جميع القوانين الحربية المعتاد عليها. فالجيوش التابعة للرؤساء و للمقربين ترسل  الى جبهات القتال فقط في حالة عدم تمكن الجيش الاعتيادي من الدفاع عن منطقة معينة. و في منطقة كركوك لم تحصل لحد الان أية مواجهة عسكرية و البيشمركة لم تدخل المعركة بعد مع جيش المالكي و لم تفشل البيشمركة في المواجهة أو تتعب منها كي يرسل جيوش الرؤساء و الاشخاص الى تلك المنطقة و في أستعراضات عسكرية يضطر فيها المتحدث باسم البيشمركة جبار ياور الى الكذب من أجل التستر على تحرك تلك القوات. 

الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2012 00:07

واثق الجابري - لماذا لا تكشف ملفات الفساد ؟؟

.
اتخاذ القرارات احياناّ يحتاج الى الجرأة والشجاعة والتفاني ونموذج الادارة والمسؤولية يتطلب الشعور بمسؤولياتها والانضباط والالتزام لدرجة التضحية بالنفس وكثير من تجارب الشعوب كانت شواهد لم تكن مثلاّ لأغلبية النخبة السياسية فقد أقدم وزير ياباني على شنق نفسه لوجود فضيحة ادارية في وزارته وعاقب نفسه قبل ان يعاقبه القانون ووزرائنا ومسؤولينا لا يتزحزحون ولا ينتحرون  ليس لتحريم الانتحار لأنه قتل للنفس المحترمة رغم ان بعضهم يشجع على ثقافة الانتحار والموت المجاني بالتفجير او قتل اّلاف الفقراء بسلب لقمة عيشهم والياباني لم يكن يصلي ولا يرفع شعارات دينية تستند الى العدالة الاجتماعية وسبقة انتحار وزير النقل لسقوط طائرة ووزير الزراعة توشيكا ماتسؤكا62 سنة لإتهامه بالفساد واستغلال المنصب الوظيفي واستقال وزير النقل المصري لتصادم قطار مع حافلة تنقل الاطفال وأقيل وزير الدفاع ورئيس الاركان الروسي لأتهامهم بشبهة فساد صفقة السلاح مع العراق , لم يفكر مسؤول عراقي الا ما ندر يوماّ بالاعتراف بالذنب او الاستقالة ولم تتراجع القوى الساندة لهم من الدعم بالتذرع بحجج واهية وتبرير وحين الاثبات يرشق الأخرين بإتهامات شتى من فساد او خيانة وسوء خلق واجتثاث  ليتحول الفساد الى ظاهرة عامة لا يخجل ولا يتردد فاعلوها , وزارات تتخبط في قراراتها وتلكوء في مشاريعها وفساد يدور في اروقتها ونواب مشتركين معهم متغاضين يسهلون مرور صفقاتهم ومراقبين منهم سراق  فلم نسمع التراجع  في التخاذل من شرف الواجب استخدموا المنصب تشريفاّ من غاب شرف مهنيتهم وريعاّ يدر ربحاّ ومغانم وجاه لمن تلطخ ماضيهم بالسواد  بمشاريع ربحية وابتزاز من اقلية سيطرت بقوة على الملفات من بطانتها الفاسدة وحاشية منتفعة معتاشة على امتصاص الدماء ابعدت الكفاءات والطاقات والحرفية والمهنية والنزيهة  عن طريقها كي تصول وتجول بلا انتقاد ولا رقيب ولاضمير ليكونوا مافيات متحركة وحيتان مبتلعة لتمتد اذرعها  وحينما تكشف عوراتهم تتعالى اصواتهم كأصوات العاهرات في الاسواق غير اّبهات لمثلبة رفع الصوت وعدم محاسبة نفسها عن عيوبها , تهديدات لم تأتي من فراغ وكل هذه العصابات تستند الى قواعد سياسية ومليشيات لتصفية من يقف بطريقها نحو رذيلة خيانة الوطن والمواطن واخفاء الملفات والتلويح بها لغرض المقايضة والمزايدة واستخدامها عند الحاجة لتسوية مفاسدها , واصبح من واضح الاشارة للفساد والقتل بالوصف المشوش والقول إن جهات سياسية تقف فما المانع من اعلانها للرأي العام ام ان الفساد يتحول الى فساد اعظم بالتسوية وتشكل اللجان وتدفن القضية تحت هذا الاجراء بعد سلسة من المفاوضات والرشاوي , رئيس الوزراء دائماّ ما يلوح بوجود ملفات فساد تطيح برؤوس كبيرة وعادة  تتم الاشارة بالاسم بعد ترتيب الاوراق ونقل الاموال والاستقرار في دولة اخرى ليحكم غيابياّ كمن يحكم على ميتاّ او ينتظر متهم ليحكم عليه بعد ان يموت ولا جهود لأعادة تلك المليارات , تلويح الملفات في احيان كثيرة يمس سيادة وأمن الدولة والتغاضي والسكوت عن الفساد يجعل المسؤول شريكاّ ومنغمساّ في الحرام والاحتفاظ بهذه الملفات تظليل للعدالة وتعطيل للقانون وتواطيء ونية واضحة للاستعداد للمشاركة او المقايضة والاغرب من ذلك هو طلب رئيس الوزراء من بعض الوزراء الاستقالة او فتح ملفاتهم وهذا ما يعني ( إنهب وإهرب ) وهذا تستر واستخدام الملفات بشكل شخصي  , فما الذي يمنع رئيس الوزراء او اعضاء اللجان المكلفة بكشف الفساد او غيرهم من المسؤولين اعلان اسماء المسؤولين امام الرأي العام لتعريتهم وكشف تحايلهم وخداعهم ,,, 
 

 

 

وسط حضور كبير من الجالية العراقية  والسويدية, رعى المركز الثقافي العراقي في السويد, الامسية الخيرية التي اقامتها لجنة التضامن السويدية العراقية (سيسك), وبدعم جمعية فرقة طيور دجلة, لدعم واسناد مكتبتي الاطفال في بغداد, اللتان اسستا بمبادرة لجنة التضامن السويدية العراقية وتداران بالتعاون مع رابطة المرأة العراقية في بغداد.

في بداية الامسية رحب الاستاذ نجم خطاوي بالضيوف الحضور باسم  المركز الثقافي العراقي :

(( الحضور الكريم....

اسعدتم وطاب مساؤكم وأهلا وسهلا بكم جميعا باسم المركز الثقافي العراقي في السويد في هذه الامسية التي نتشرف باستضافتها ورعايتها في بيتنا وبيتكم جميعا المركز الثقافي العراقي, والتي تقيمها لجنة التضامن العراقية السويدية سيسك وبالتنسيق والدعم من جمعية فرقة طيور دجلة.

تولي الشعوب والامم اهتماما استثنائيا بالنشأ الجديد والطفولة وهي محقة تماما فمن يريد ان ينشأ مجتمعا معافى تسوده قيم المعرفة والتسامح والرقي عليه ان يبدأ اولا من رياض الاطفال ومدارس النشأ الاول ومن الاطفال, وعبر اشاعة ثقافة السلام والوئام ونبذ العنف والتطلع الى المعرفة والقراءة وتطوير المواهب والامكانيات.

ولعل الاهداف التي تأسست منها لجنة التضامن السويدية العراقية تقول الكثير وسط حاجة المجتمع العراقي في العيش بأمان وحرية وديمقراطية بعيدا عن الارهاب والعنف وكل اشكال التميز الموجه ضد النساء والاطفال, ومن اجل الحقوق المدنية للناس في مجتمع يضمن التكافؤ لجميع افراده دون استثناءات.    

نشيد بالجهود الطيبة والنبيلة التي تكونت من اجلها سيسك وبنشاطها, وبالعمل الطيب والمشهود للنساء العراقيات في رابطة المرأة العراقية في بغداد على المهمات الانسانية التي يقدمنها للطفولة العراقية وللنساء في بغداد والعراق.

امنيات بأن تكون هذه الامسية بادرة طيبة تكللها نشاطات مشتركة بيننا.

الشكر لكم في سيسك و جمعية فرقة طيور دجلة على تعاونكم مع المركز الثقافي العراقي و اقامتكم هذه الامسية في موقع المركز.

Ge Bagdads Barn en fristad

لنحمي الطفولة العراقية.

امسية سعيدة للجميع .)).

مضمون كلمة المركز نقلتها السيدة وداد زكي الى اللغة السويدية.

السيدة سهير بهنام رئيسة جمعية فرقة طيور دجلة رحبت بالحضور الضيوف بكلمة باسم الجمعية اشادت فيها بجهود لجنة التضامن الانسانية في مجال خدمة الاطفال والمجتمع في العراق, وبالتعاون والمساعدة التي تقدمها جمعية فرقة طيور دجلة لإسناد مشروع دعم مكتبات الاطفال في العراق, مشيدة بتعاون واهتمام المركز الثقافي بإقامة هذه الامسية.

السيدة سمية ماضي قرأت نصا شعريا جميلا عن الطفولة العراقية والحلم في ان تعيش في اجواء التسامح واللاعنف.

السيدة انيتا ليلبورن رئيسة لجنة التضامن السويدية العراقية رحبت بالحضور الكريم شاكرة المركز الثقافي العراقي على تعاونه مع اللجنة في اقامة هذه الفعالية, وبالتعاون الذي تبديه جمعية فرقة طيور دجلة في اسناد فعاليات ونشاطات لجنة التضامن. وفي حديثها باللغة السويدية تناولت السيدة أنيتا ظروف تشكيل لجنة التضامن السويدية العراقية سيسك في دعم ومساندة الشعب العراقي ضد الحصار ومن اجل الديمقراطية, وتوسع نشاطها بعد التغير الذي جرى في العراق عام 2003, واهتمامها بموضوع الاطفال العراقيين عبر تكوين مكتبتين لهم الاولى في في منطقة الكرادة في بغداد, والثانية في مدينة الصدر(الثورة) في بغداد ايضا. ثم قدمت عرضا تفصيليا موثقا بالصور ومقاطع الفيديو عن نشاط المكتبتين في تنمية مواهب الاطفال في القراءة والرسم والالعاب, وكذلك في حقهم في ان يعيشوا في اجواء بعيدة عن الحرب والعنف والقسوة والتميز. كما تناولت الدور الذي تقوم به المكتبتين في ايجاد جسور مشتركة واجواء صداقة وتعاون والفة اجتماعية بين الاطفال, وكذلك في تقوية اواصر التعارف والمحبة والتعاون بين اولياء امور الاطفال. وحول موضوع العنف المسلط ضد الاطفال والنساء اشارت السيدة أنيتا الى الدور الذي تقدمه لجنة التضامن في الدعوة والتثقيف لان تعيش النساء في مجتمع بعيد عن العنف الاسري والمجتمعي, وأن تضمن حقوقها في العمل والسكن والمساواة, وان ينشأ الاطفال في بيئة طبيعية خالية من العنف والقسوة. كما تناولت في حديثها النشاط الذي تقوم به المكتبتين في اطلاع الاطفال العراقيين على الكثير من كتابات الكتاب السويديين المترجمة الى اللغة العربية, وكذلك المطبوعات والكتب العراقية التي تصدر في العراق, حيث يزور المكتبتين يوميا العديد من الاطفال وعوائلهم من اجل القراءة والاستفادة من الخدمات التي تقدم لهم في الرشد والنصيحة والمعلومات. وعن ظروف عمل المكتبتين اشارت السيدة انيتا الى كونهما تداران بالتعاون بين نساء رابطة المرأة العراقية في بغداد ولجنة التضامن السويدية العراقية, مشيرة الى الصعوبات المالية الكبيرة التي ترافق عمل ونشاط المكتبتين في ظل شح الدعم الحكومي العراقي لهذا الجهد الثقافي المتميز, والذي يفرض على المنظمة القيام بفعاليات خيرية في العراق و السويد من اجل الدعم المالي لتسير امور المكتبتين ونشاطهما.

السيدة وداد زكي قدمت  مختصرا لحديث السيدة انيتا ليلبورن باللغة العربية, مع بعض التوضيحات التي تخص النشاط والفعاليات بكونها من المؤسسات للجنة التضامن وتعمل حاليا في اللجنة كمراقبة للشؤون المالية.

الفقرة الاخرى في برنامج الامسية كانت دعوة الحضور لتناول الشاي والقهوة والكيك والمعجنات .

ثم تجول الحضور في ارجاء السوق الخيري الكبير والمتنوع الذي اقامته المنظمة بالتعاون والتنسيق مع الزميلات في فرقة طيور دجلة, وضمت محتوياته الكثير من المقتنيات والتحف والحلي واللوحات والحاجات المنزلية, والتي جمعتها المنظمة من تبرع اعضاءها وأصدقائها الطوعي, وطاولة لنماذج كتب الاطفال ومعلومات عن اللجنة والمكتبتين, وكان السوق الخيري موضع رضى واستحسان الحضور, وانعكس ذلك في دعم ومساندة الحضور في شراء الحاجات, والتي كانت بأسعار رمزية. في السوق الخيري ساهم الفنان فؤاد الطائي بالتبرع بلوحتين فنيتين, وكذلك الفنان شاكر بدر عطية بالتبرع بلوحة فنية اقتناها احد الحاضرين بعد المزاد.

 في الامسية قدمت فرقة طيور دجلة تبرعا ماليا, اضافة لتبرعات اخرى جمعتها عضوات الفرقة وتبرعن بها, اضافة للمساهمة بجزء من مبيعات البومها الغنائي الذي اصدرته مؤخرا. الشاعر نجم خطاوي تبرع بمجموعة من اصداراته الشعرية دعما للسوق الخيري. السيدة ماري أنيل مديرة مشروع مكتبة الكرادة في بغداد ساهمت بنشاط وحيوية في الامسية عبر التعريف بنشاط وفعاليات ومهمات سيسك ونوع المطبوعات والكتب المتوفرة للقراءة في المكتبتين في بغداد.

الجزء الاخير من الامسية كان قراءات لنصوص شعرية قدمها الشاعر العراقي جاسم محمد باللغة السويدية من مجموعته الصادرة في السويد باللغة السويدية, ونالت القصائد استحسان ورضى وتمتع الحضور, خصوصا وإنها كتبت بالأساس باللغة السويدية ومن شاعر عراقي. الشاعر جاسم محمد تبرع بنسبة من ريع كتابه لدعم المنظمة. اختتمت الامسية بقرعة اليانصيب والتي حصل الفائزون فيها على الهدايا, وتوادع الجميع على أمل اللقاء في مناسبات قادمة.في نهاية الامسية التقى ممثلون عن لجنة التضامن وجمعية فرقة طيور دجلة وعدوا حصيلة التبرعات ودعم السوق الخيري وكانت الحصيلة 13559 كرونة سويدية والتي ستسهم بقسط يسير في تطوير المكتبتين وفي امكانية توسيع النشاط وفتح المزيد من المكتبات في كل انحاء العراق.

كانت الامسية فرصة طيبة للقاء والتعارف وابداء التضامن مع اطفال العراق,  ودعم الجهد الثقافي والانساني الذي تقوم به لجنة التضامن العراقية السويدية..

اصبح الازمة بين المالكي والبرزاني على اشدها ؟واصبح الجهات المستفيدة تلعب في ماء العكر .نرى من كان ساكتا لا روج فيه ,استيقظ فجئتا مستبشرا بهذا الحدث الكارثي على الشعب العراقي اذا تطور الى حرب بين قطبين وعلى الشعب الكوردي  ؟؟والشعب العراقي والكوردي لانقة لهم ولا جمل ؟؟يكون للشعب الكوردي الابي موقفه الوطني ولا يتنازل عنها ,اذا كان الاعتداء على ارض كوردستان وشعب كوردستان .واذا حدث لا سامح الله يكون انتفاضة اخرى ضد المالكي ومسعود البرزاني بلا قيد او شرط ..اللعبة تنكشف خيوطها مع فجر يوم غد ؟او بعد اجتماع حلال المشاكل ابة قباد (مام جلال )رغم اني لا اشك الفشل المتعمد ؟من قبل المالكي ومسعود .واللعبة تنتهي
 
سمعنا جميعنا خطاب التاريخي لنجرفان البرزاني ؟يتكلم عن الحرية ,والدكتاتورية ..والغريب  كوردستان اصبحت قبلة لجميع المستثمرين ويكون الاقليم  المكانة بين الدول في تصدير النفط ؟؟ولا يخفى على الجماهير اصبح في كل قرية بار نفط ومصفى للنفط لتكرير البانزين ؟؟الدائن ادانة نفسه ..اي نجرفان يتهم الحكومة ومن ورائها بهذا التصريح ؟النفط تهرب وتباع وتقسم الاموال على الجيوب الخاصة ؟؟ربما يسالني سائل كيف ؟؟هل هي حزورة وليس لها حل ؟؟اقول لهم لا ..انظروا الى  ناحية بردي (التون كبري )البانزين لا يتجاوز 350دينار للتر الواحد البيجي ؟ والنفط باقل منها ؟الحمد الله في كوردستان لا يقل عن 850 دينار البيجي والنفط البرميل الواحد  180الف ؟؟ونحن قبلة للتصدير النفط الخام ؟؟ولنا في كل زاوية مصفى ؟؟اليس كذلك يا نجرفان ؟؟اليس كذلك يا سمسار النفط اشتي اهورامي ؟ تسرقون النفط من عامة الناس وتفتخرون باصدارها ؟
في جميع دول العالم عندما يحدث ازمة او حرب يسارع الحكومة تقيدم الخدمات لمواطنيها .والغاية كسب الشارع ؟؟اما نجرفان لا يقوم بهذا لان الابار عائدة له  وملك طابوا باسم ابه وجده .ووارداتها له ؟؟اذا لا قيمة للمواطن ان اعترض ام لا ..لان سجن عقرة له بالمرصاد ..ومسرور وجماعته لهم بالمرصاد مع سبق الاصرار على انتهاء حياته ؟؟المواطن اصبح بلا ارادة لانه بلا قيادة ؟؟المواطن ينام على الظيم ,لانه يشعر لا معيل له ؟ المواطن غافي ويريد ان يستيقظ وتغير كل شىء ؟وهذا غير ممكن ابدا ؟اذا لم تسعى لا تجد الحرية والرفاه الاجتماعي ولا العدالة الاجتماعية ؟؟
الحديث يطول ؟من يصرف يوميا على القوات التي بامرة المحروس سداد ؟ومن اية خزينة تصرف ؟؟ولماذا لم يصرف هذه الاموال قبل الازمة  على الارامل واليتامى وابناء الشهداء ؟؟ولماذا لم تصرف لبناء المدارس التي تنهار على اطفالنا ؟؟ولماذا لم تصرف على المستشفيات الحكومية لنتخلص من جشع الاطباء بلا ضمائر ؟؟الجواب الذي احمله وليس غيرها
انهم فقط من خلال هذه القوات يحمون انفسهم وعوائلهم والسلطة التي شيدت على دم الشهداء .انهم فقط يصرفونها على المرتزقة التي يحمون عروشهم الهاوية ان لم يكن اليوم غدا ؟؟وان المعركة ليس هي معركة كوردستان بقدر ماهي معركة لبقاء والحفاظ على السلطة الفاسدة في كوردستان ؟؟اذا كانت المعركة كوردستانية ولصالح الشعب الكوردي اعلنوا الاستقلال .يهب الشعب الكوردي عن بكرة ابيها للدفاع والاستشهاد لاجل كوردستان لا لاجل مسعود البزاني
 

في ألأسبوع المنصرم وبالتحديد  بتأريخ 27.11.2012 وبحظور رسمي کبير للدول والمنظمات العالمية والمدافعة عن حقوق ألأنسان في العالم.. أحتضنت القاعة الرئيسية في قصر ألأمم المتحدة في جنيف الدورة الخامسة بمناسبة مرور 20 عاما علی أعلان الوثيقة الخاصة بحقوق ألأقليات في العالم..أفتتحت جلسة المؤتمر الصباحية بکلمة متلفزة للأمين العام للأمم المتحدة السيد بان کي مون الذي تمنی فيها الموفقية والنجاح للمشارکين وأعلن عن دعمه ومساندته لحقوق ألأقليات وحث المؤتمرين علی تفعيل دورهم للحفاظ علی حقوق ألأقليات..بعدها ألقت السيدة ناڤي پيلاي المفوضة السامية لحقوق ألأنسان کلمة ألقت فيها الضوء علئ بعض النقاط المتعلقة بعمل المفوضية وبخاصة تلك المتعلقة بحقوق ألأقليات في العالم،وذکرت أن هذا المؤتمر هو فرصة للأقليات لقول مالديهم وأبداء وجهات نظرهم حول القضايا التي تتعلق بهم،والمطالبة بحقوقهم وفقا للأعلان الذي وقع قبل 20 عاما..وفي الجلسة الصباحية أيضا ألقی ممثلوا بعض المنظمات الدولية والعالمية کلماتهم التي ألقوا فيها الضوء علی آخر وأحدث التطورات المتعلقة بالأقليات في مختلف دول العالم وبخاصة بعد مرور 20 عاما علی توقيع وثيقة حماية حقوق ألأقليات في العالم..
في الجلسة المسائية خصص المؤتمر لمناقشة وتبادل ألآراء ووجهات النظر بين الحظور وألقاء کلمات ممثلي بعض ألأقليات ممن أستطاعوا حظور جلسات المؤتمر بدعوات خاصة،ومن بينهم السيد آزاد گوله يی والذي مثل ألأقلية الکردية في العراق وألقی کلمة طالب فيها وبشکل علني من ممثلي الدول مساندة الشعب الکردي والوقوف بجانبه لأعلان دولة کوردستان للتخلص من المشاکل والحروب التي لاتنتهي في العراق بسبب طبيعة سياسييه والذين شبههم بالدکتاتور صدام حسين ويسيرون علی نهجه؟ کما طالب خلال کلمته بالوقوف الی جانب أبناء شعبه ليساهموا في بناء هذا العالم مع بقية الشعوب المحبة للسلام..يذکر أنه الی جانب السيد آزاد گوله يی کان هناك ممثل للشعب الباسکي في أسبانيا طالب هو ألآخر بمساندة مطالب الشعب الباسکي للأنفصال عن أسبانيا..بعدها ألقيت کلمات ممثلي ومنظمات دولية کثيرة تمحورت جميعها علی أهمية الحفاظ علی حقوق ألأنسان وألأقليات في دولهم..يذکر أنها المرة ألأولی التي يتحرك فيها الکرد شعبيا علی هذا المستوی الرفيع لأيصال صوتهم الی أکبر المحافل الدولية والعالمية،وتعتبر بالنسبة أليهم أنجازا قد يفتح الباب علی مصراعيه في المستقبل لمثل هذه الخطوات التي بالتأکيد ستلقی دعما واسعا من الشارع الکردي بغض النظر عن موقف سياسييه..جدير بالذکر أن المؤتمر قد دون بالکامل وسيحفظ في أرشيف ألأمم المتحدة بالصورة والصوت بالأضافة لنسخة من جميع الکلمات التي تلقی ومن ضمنها کلمة السيد آزاد گوله يی والتي لاقت رواجا کبيرا في ألأعلام الکردي ومواقع التواصل ألأجتماعي مثل الفيسبوك..

.......................................

نص الکلمة التي ألقاها السيد آزاد گوله يی في المؤتمر..

سيداتي وسادتي الحضور 

طابت أوقاتکم..

يسعدني اليوم أن أکون بينکم في هذا المؤتمر الخاص بالأقليات، وأنتم الذين تمثلون أغلبية دول العالم. ولاأظن أن هناك دولة في العالم لاتوجد فيها أقليات؟سواء کانت دينية أو أثنية أو لغوية أو قومية؟ ولکن لو أجرينا مسحا شاملا لدولکم جميعا، سنکتشف أن مشاکل ألأقليات تنحصر في دول معدودة فقط؟ وهي تلك التي تقتل وتسجن وتهجر وتعذب أقلياتها، لالشيء سوی لأنها أقلية؟ معتمدة علی قوتها کأغلبيةينحصر هما کل همها في محوألأقلية؟أن مفهوم ألأقلية ووجودها بات يشکل قلقلا مزمنا لبعض الدول التي لاتؤمن بالتعايش السلمي وقبول ألآخر؟فتحاول أن ترهق ألأقليات الموجودة فيها، من خلال حرمانهم من ألأمتيازات والحقوق التي هي من حقهم کبشر. ولکن لکونهم أقليات تم أستثنائهم منها؟؟؟

محدثکم اليوم، هو واحد من أبناء أکبر شعب في هذا العالم دون وطن!! أنهم الکورد..ولکوني لن أسمح لنفسي بالتحدث نيابة عن باقي أخواني الکورد في بقية دول العالم، لذا سأتحدث اليوم فقط عن الجزء الذي أنتمي أليه،وهو کوردستان العراق،والذي نعتبر فيه أقلية،وأقلية في دولة کالعراق هو الکارثة والمأساة بعينها؟ فحين تکون ألأغلبية جائعة ومشردة ومهمشة تلجأ ألينا في کوردستان التي تنعم بحکم نفسها منذ أنتفاضة آذار من عام 1991 والتي کان لقوات التحالف الدور الکبير في حماية هذه ألأقلية التي هربت بمسيرات مليونية هربا وخوفا من أن يکرر نظام صدام قصفهم بالسلاح الکيمياوي کما فعل عام 1988 في حلبجة وعدة مناطق تسکنها ألأقلية الکوردية في العراق؟وکنا نستضيف المعارضة العراقية ونرعاهم ونساندهم وندعمهم من أجل التخلص من نظام صدام الدکتاتوري،وبعد أن حدث ذلك في عام 2003 بمساعدة أمريکا وقوات التحالف وبالطبع فأن دورنا کأکراد لاينسی في تحرير العراق..ولکن اليوم وبعد مرور نحو تسع سنوات علی تحريره،يبدوا بأن صداما آخرا بدأ يظهر الی الوجود،وأنا متأکد من أنه حتی لو أزيل صدام الحالي فسيظهر صدام آخر وآخر وآخر؟ فهم يسيرون علی خطاه دون أي تغيير في سياستهم تجاه الکورد داخل العراق؟ فکل يوم هناك مشکلة؟وکل يوم هناك تهديد؟وآخره مايحدث خلال هذه ألأيام من تحرکات للجيش العراقي في مدينة کرکوك الکردية وتشکيل السيد المالکي لقوة جديدة أسماها بعمليات دجلة ووضع قائدا لها ممن مازال الدم الکوردي يلطخ يديه، کونه کان ضابطا في جيش صدام وحارب وقتل الکثير من ألأکراد في عمليات ألأنفال السيئة الصيت؟ أذن فنحن کأقلية في العراق والی جانبنا باقي ألأقليات، نعيش دوما في خطر من جراء سياسات ممن يريدون أخضاع هذه ألأقليات والعودة الی ماکان يفعله صدام وجيشه تجاهها وبخاصة الکورد من قتل وتدمير وتهجير وأعادة التوتر الی المنطقة ليفرضوا دکتاتوريتهم الجديدة علينا؟؟لذا لم يبقی لدينا سوی الصراخ هنا وأمامکم جميعا..يکفي ماعانيناه  طوال أکثر من 100 عام؟؟ نريد اليوم أن نبني مستقبل أبنائنا بعيدا عن لغة السلاح والحروب؟نريد أن نربيهم علی العلم والمعرفة وتعليمهم لغة الحوار والتفاهم لحل مشاکلهم مع ألآخرين..وهذا لن يحدث دون مساعدتکم أنتم ودولکم..لذا فنحن نطلب منکم مساندتنا بأعلان الدولة الکوردية في أقليم کوردستان العراق..لنعيش بهدوء وسلام ونساهم معکم في بناء وتطوير هذا العالم ونتخلص من کل ماهو مدمر للشعوب وألأمم وبالتحديد ألأقليات..نتمنی منکم أن تتحرکوا اليوم قبل الغد لمساعدتنا في أعلان دولتنا کوردستان..ولاتنسوا بأن للکوردي طبع خاص وهو أنه لاينسی من سانده ودعمه في يوم من ألأيام..شکرا جزيلا لکم...ودمتم بود

 

الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2012 23:24

ذكرى إعلام الأدب والثقافه- شاكر فريد حسن

 

هنالك شعراء وكتاب ابصروا النور وعاشوا في هذه الدنيا ثم رحلوا وغابوا بعد ان اثروا تاريخنا الادبي والثقافي، ابداعا وانتاجا ،ولم يجيدوا الجعجعة او يتقنوا فن العلاقات العامة وتسويق انفسهم في اسواق الادب     .وثمة رجال ادب وفكر ظلوا في ذاكرة الناس والتاريخ وانتشر ذكرهم على لسان مختلف الاجيال ، وبرغم كل شيء نبقى مقصرين في حق من رحلوا وارتحلوا الى العالم الاخر مخلفين وراءهم شعرا وادبا وابداعا قراناه ونهلناهم بعدهم لنبدا من حيث انتهوا ،ومن ثم فنحن مقصرون في حق هذا الوطن وتراثه ،ولايزال الكثير ممن تعاطوا الكلمة وعشقوا القلم والكتابة منسيين في ذاكرتنا ودراساتنا ،وهناك اسماء كثيرة تبحث عمن يكتشفها .

ومن الذين رحلوا وغابوا عن الوجود والحياة وساهموا في تطور ادبنا وصياغة هويتنا الثقافية والاجتماعية الحضارية ولم تكتب اية كلمة بحقهم  في صحفنا وادبياتنا المحلية ،نذكر  على سبيل المثال لا الحصر الاذاعي الكاتب والاديب عرفان ابوحمد الهواري ،الذي عمل الكثير في خدمة مجتمعنا ونهضته العلمية في نواحي الادب والعلم والثقافة واشتهر بكتابه "اعلام من ارض السلام "اضافة الى كتابيه الاجتماعيين ، "صور من الحياة "و"الحديث ذو شجون "،وايضا الكاتب اكرم ابو حنا المولود في قرية الرينة والمتوفى عام 1973 الذي كان من طلائع واوائل القصصيين العرب في هذه البلاد ،وكذلك القاص والمؤرخ توفيق معمر صاحب المؤلفات "المتسلل وقصص اخرى " و"مذكرات لاجىء"و"بتهون" و"تاريخ الظاهر عمر"،والكاتب المؤرخ محمود كناعنة(1934_1974).هذا بالاضافة الى الشاعر محمد نجم الناشف من الطيبة ،والشاعر هايل عساقلة من المغار، والشاعر احمد طاهر يونس من عارة ،والشاعر المغاري حمزة نجيب بشير ،والكاتب الكرملي فرحات بيراني ،والشاعر حبيب زيدان شويري من كفر ياسيف ،والمؤرخ والمفكر سليمان بشير، وغير ذلك من الاسماء الشعرية والادبية .

لذلك يجب ان نتوخى الدقة والموضوعية حين نؤرخ لحركتنا الثقافية العربية في هذه الديار ،ولتتضافر كل الجهود والطاقات الخيرة للتذكير باعلام ادبنا ،ودفاعا عن ثقافتنا الحقيقية ،والاهتمام اكثر بجذورنا الثقافية القومية ،اذ انه لا يعقل ان تبقى حركة الابداع الفلسطيني في الداخل وكأنها مقتصرة على عدد من الاسماء ،التي تم تسويقها،لا يتجاوز اصابع اليدين.

 

 

 

                                                           

 

من المتعارف ان اي ازمة مهما كانت في العالم المتحضر او دول العالم المتقدمة لا بد من ان تحل وفق الاطر السلمية التي يحددها الدستور لحل النزاعات على مختلف الاصعدة ولا سيما الحكومية منها اما لغة السلاح والحل العسكري في البلاد نفسها لا يتم الا في الدول المتاخرة جدا الممسوحة من خارطة العالم المتحضر ولولا الاخبار لما سمعنا بها 
لايمكن ان ندعي اننا اصحاب حضارة واصحاب اقدم حضارة في العالم ولا نزال نحل مشاكلنا الصغيرة منها والكبيرة بالسلاح والتهديد والوعيد وتوجيه الاتهامات بالتآمر على الدولة علينا ان ننسى الحضارة وان ننسلخ من  تاريخنا ولا ندعي اننا اقدم حضارة ان كنا مصرين على لغة السلاح
يا ايها المتنازعين فيما بينكم ان كنتم لا تقبلون بالدستور حكما بيننا لما صوتنا عليه واستنزفنا وقتا وجهدا كان من الحري بنا ان نصرفها على التسلح لمقاتلة بعضنا البعض ولا سيما ان العراقي مقاتل شرس بعدما ملأتم عقولهم بالاحقاد العمياء على كل من يختلف معهم ولو في لون ملابسهم
اعتقد انكم يجب ان تفهموا ان الشعب العراقي عندما صوت على الدستور كان قد صوت على التعايش السلمي وترك منهج الصراع واختار ان يكون شعبا واحدا وفق ما اتفق عليه العراقيين باجمعهم
اما ان نحتكم الى الدستور ونرضى باحكامه ان كان لنا او علينا او نحتكم الى السلاح وفق منطق الغاب وليعش الاقوى والموت لكل ضعيف لا يؤمن بنفس الاراء التي يحملها الطرف الاقوى
ولكن اكثر ما يثير السخرية والقهر هو ان العملية السياسية اصبحت عملية انتقائية تنتقي من الدستور ما يعجبها ويتوافق مع اهوائها وما لا يتوافق مع مصالحها في مهب الريح افتؤمنون ببعض الدستوروتكفرون ببعض . كم تمنيت ان يكون احد الاطراف له الراي السديد والتنازل عن التعنت والدعوة الى التحكم الى الدستور ولا سيما ان  التنازلات من اجل الوطن هي تنازلات ربح وليست تنازلات خسارة ما دامت تحقن الدم العراقي 
 
اتمنى من الحكومة العراقية والقيادة الكردية  الرجوع الى الدستور والاحتكام الى لغة العقل والتحلي بالصبر وضبط النفس وعدم زج العراق والعراقيين باي صراعات دموية يكون الشعب هو الخاسر الوحيد بها  
نوار جابر الحجامي 

السومرية نيوز/ أربيل

وصل رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، الثلاثاء، إلى إقليم كردستان وعقد فور وصوله اجتماعا مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني  لبحث الازمة الراهنة.

وقال مصدر مطلع برئاسة إقليم كردستان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وصل، مساء اليوم، إلى مدينة أربيل"، مبينا أن "النجيفي دخل  فور وصوله في اجتماع مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني لبحث الأزمة الحالية بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم".

وكان مجلس النواب العراقي أعلن اليوم الثلاثاء، (4 كانون الأول 2012) عن توجه رئيسه أسامة النجيفي، إلى أربيل لاستئناف مبادرته بشأن التهدئة بين حكومتي المركز وإقليم كردستان.

وتراجعت جهود التهدئة بين بغداد وأربيل بعد فشل الاجتماع العسكري بين وفد البيشمركة ومسؤولي وزارة الدفاع العراقية، إذ أعلنت رئاسة إقليم كردستان، في (29 تشرين الثاني الماضي)، عن تراجع حكومة بغداد عن وعودها، وأكدت أن الأحزاب الكردستانية جميعها اتفقت على صد "الديكتاتورية والعسكرتارية" في بغداد، وعلى عدم السماح لأي حملة شوفينية تجاه كركوك والمناطق المتنازعة عليها، فيما شددت على جدية الحوار وتقوية الحكم الداخلي في الإقليم.

وأعلنت حكومة إقليم كردستان أن وفدا من الإقليم برئاسة رئيس حكومة الإقليم السابق برهم صالح وصل إلى بغداد، اليوم الثلاثاء (4 كانون الأول 2012)، مبينة أنه سيجري مباحثات مع جميع الكتل السياسية بشأن الأزمة القائمة بين بغداد وأربيل.

ودعا رئيس الحكومة نوري المالكي، في (الأول من كانون أول الجاري)، الرئيس جلال الطالباني لأن يكون رئيسا للجمهورية وحاميا للدستور وليس زعيما حزبيا، فيما أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني خلال لقائه، أمس الأحد، السفير الاميركي في العراق ستيفن بيكروفت بأن "الظرف الحالي لا يتحمل التصعيد والتشنجات"، في إشارة إلى التطورات الأخيرة بين بغداد وأربيل، متعهدا بمواصلة جهوده من أجل تهدئة الأوضاع، فيما أشار بيكروفت إلى أن الولايات المتحدة تدعم جميع الأطراف العراقية دون تمييز.

يذكر أن حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، تصاعدت عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.