يوجد 2018 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

بغداد/المسلة: أعلن قائد قوات البيشمركة في سنجار قاسم ششو، السبت، عن إحباط هجوم بمواد كيمياوية لتنظيم  داعش على القضاء شمال غربي الموصل.

وقال ششو في تصريح اورده الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني إن "إرهابيي داعش أرسلوا سيارة ملغمة باتجاه قوات البيشمركة في شنكال لتفجيرها، لكن قوات البيشمركة سبقوا الحدث وفجروا السيارة قبل وصولها اليهم"، مشيرا الى انه "ظهر فيما بعد ان الإرهابيين استخدموا المواد السامة والكيماوية في المتفجرات التي كانوا وضعوها داخل تلك العربة".

وأضاف أن "الارهابيين جلبوا ليل أمس سيارة حمل الى منطقة قريبة من مجمع حران لتوجيهها الى مواضع البيشمركة وتفجيرها، لكن قواتنا فجرت السيارة قبل وصولها دون ان يصاب اي من مقاتلينا"، موضحا أن "داعش استخدم في المتفجرات التي وضعها في السيارة الغاز السام والمواد الكيماوية لكن المواد المستخدمة لم تكن فعالة لو تصب قواتنا بأي أذى". وسبق ان تداولت وسائل اعلام انباء مفادها قيام تنظيم "داعش" باستخدام اسلحة ومواد كيمياوية في بعض المناطق التي شهدت عمليات عسكرية ضد التنظيم.


"نص المقال "
المؤكد بهذه المرحلة أن كلا الدولتين الروسية والامريكية تعيشان ألان بحالة حرب سياسية ساخنة جدآ قد تتطور مستقبلآ لصدام عسكري غير مباشر ,,وعلى ألاغلب سيكون مسرح هذا التصادم العسكري هي ألاراضي الشرق أوكرانية ألانفصالية وتحديدآ من مدينتي دونيتسك ولوغانسك ,,وهذا مابدأ واضحآ أيضآ على هامش قمة العشرين فبعد قمة ساخنة جدآ عاشتها مدينة بريزبين الأسترالية , بدأ واضحآ مدى أتساع رقعة الخلاف بين موسكو من جهة ,,وواشنطن وحلفائها الغرب أوروبيين من جهة أخرى  حول الملف الاوكراني تحديدآ,,وقد بلغت ذروة هذه الخلافات المتصاعدة ,,حينما صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة 26 كانون الأول على الصيغة الجديدة للعقيدة العسكرية الروسية والتي تعتبر حشد القدرات العسكرية للناتو من أهم الأخطار الخارجية,,مع أن قيادة حلف الناتو بعثت رسالة فورية قالت فيها ان موسكو ليست هدفآ مستقبلي للحلف .
ومن هنا نقرأ أن جميع المؤشرات المتولدة من قرار بوتين المصادقة على الصيغة العسكرية الجديدة للعقيدة العسكرية الروسية ,,تؤكد بأن الروس  بهذه المرحلة تحديدآ,, وأكثر من أي وقت مضى اصبحو بشكل اكثر واقعية تحت مرمى وتهديد مشروع امريكا وحلفائها , فهم اليوم بأتو بين مطرقة الدرع الصاروخية الامريكية التي باتت بحكم الواقع قريبة من الحدود الروسية، وتشكل خطر محدق بأمن المنظومة العسكرية الروسية،، وخطر خسارة اوكرانيا لصالح الغرب ، واحتمال فقدها لكثير من مناطق نفوذها بالشرق الاقصى والشرق الاوروبي وبالشرق العربي، وسندان تقويض جهودها التوسعيه والوصول الى مناطق ومراكز نفوذ جديده والاستغناء عن مراكز نفوذها القديمة لصالح القطب ألاوحد الامريكي والانكفاء على نفسها،،وليس بعيدآ عن كل ذلك الملف السوري وغيره من الملفات وخصوصآ الثروات الطبيعية وملفات حقول الطاقة بالدول التي تتحالف مع الروس "الثروات الطبيعية  الايرانية- كمثال " ،،ومن جهة اخرى يدرك الروس حجم المؤامرة ألامريكية –الخليجية ,,والتي أفرزت ما يسمى "بحرب النفط ",,والتي تستهدف اركاع القوة الروسية ,,والحد من تصاعد النفوذ الايراني بالاقليم العربي .
*الصراع على أوكرانيا !!.
ومن أفرزات هذه الضغوط والتحديات التي تفرضها واشنطن وحلفائها على موسكو ,,خطر فقدان موسكو ورقة قوة لصالح الغرب وهي أوكرانيا ,,فاليوم هناك تأكيدات على استعداد روسي لعملية عسكرية مفاجئة داخل اوكرانيا في اي وقت تقدم فيه القوات الاوكرانية مدعومة بقوة غربية باقتحام مدينتي دونيتسك ولوغانسك، شرقي أوكرانيا واللتان تقعان تحت سيطرة معارضين للحكومة ألأوكرانية،، وبنفس الوقت هناك تأكيدات من قبل قادة ما يسمى "بحلف الناتو" على عدم السماح لروسيا باحتلال أي جزء من اوكرانيا وفق تعبيرهم،، وهذا ما اكده آولاند وميركل وكاميرون،، واكد عليه باراك اوباما فقد قدم الرئيس الامريكي ضمانات للرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكوعلى ان الغرب لن يسمح للروس باستباحة ارض اوكرانيا على حسب تعبيره ولو كان الثمن لذلك هو الدخول بحرب مفتوحة وشاملة مع الروس.

 

ومن هنا نقرأ مدى خشية واشنطن من  تمدد وتوسع رقعة النفوذ الروسي أقليميآ ودوليآ على المصالح الامريكية،، وهذا ما دفع واشنطن الى الرمي بكل ثقلها على محاولة تقويض الجهود الروسية في التوسع في تحالفاتها واتساع مراكز القوه والنفوذ شرقآ وشمالآ،،، مما قد يعرض مراكز النفوذ الامريكية في هذه المناطق الى خطرالزوال من هذه المناطق ولذلك تحاول واشنطن ان تضع موسكو بين خيارين اما ان توقف توسعها وتمدد مراكز نفوذها في العالم,, او أن تتلقى ضربات موجعة في عمق الداخل الروسي وتحديدآ من الجمهوريات التي تحسب على انتمائها الروحي والولاء المطلق لموسكو،، مثل اوكرانيا والشيشان المضطربة أمنيآ .
* ما الذي دفع الدب الروسي للتكشير عن أنيابه عام 2008؟؟

و السؤال هل ستسمح روسيا لامريكا بأن تملي عليها بهكذا شروط ؟؟ وخصوصآ بعد الضربه القاسية لروسيا بعد خسارتها لاوكرانيا لصالح الغرب، فاليوم الروس يواجهون مشروعآ غربيآ الهدف منه تقويض الجهود الروسية في الوصول الى مراكز قوى جديده ومناطق نفوذ أوسع  تحقق لهم قوه دراما تيكية على الصعد السياسية وحينها ستكون واحده من القوى ألاكبر دوليآ المؤثرة اكثر من أي وقت مضى بصناعة القرار الدولي.

فمنذ انهيار الاتحاد السوفيتي في مطلع التسعينات من القرن الماضي وانقسام جمهوريات الاتحاد الى كا نتونات متفرقه ومع تعدد انتمائاتها وولائاتها،، اصبح الغرب يتطلع اكثر وأكثر الى كسب هذه الجمهوريات الى صفه لتكون ورقة ضغط على الروس في أي تسويات دولية مقبلة لتقاسم مراكز القوه والنفوذ والثروات في العالم ،، وحينما ادرك الروس ان الغرب تمادى اكثر واكثر بهذه الممارسات الاستفزازية ,,وبدأ الحديث عن نظام الدرع الصاروخي المنصوب شرقآ وعلى مقربه من الدولة الروسية في بعض الجمهوريات التي كانت تحسب عليهم في حلفهم واتحادهم السابق وهو الاتحاد السوفيتي في بعض جمهوريات الشرق الاوروبي وبعض دول الشرق الاسيوي ،، بالاضافه الى تركيا وبعض دول جوارها الاوروبي،، حينها ايقن الروس وأخذو القرار بأنهم عليهم التكشير عن انيابهم امام هذه الغزوه الكبرى والتهديد المحدق بهم.
*هل وصلت رسالة موسكو لواشنطن وحلفائها بعد حرب جورجيا 2008؟؟.

بمطلع شهر أب من عام 2008 قامت القوات الجورجية بهجوم عسكري من جورجيا على مقاطعتيأبخازيا وجنوب أوسيتيا المواليتين للروس ، وبعدها قامت القوات الروسية بهجوم مضاد سريع وعنيف على جورجيا لتحسم المعركة بوقت قصير جدآ،، ويعلم جميع المتابعين لخفايا ماوراء الكواليس ان الروس لم يقررو الولوج بمعركة جورجيا الا لايصال رسائلهم للغرب وامريكا،،، وحينها وصلت الرسالة وبدأت هذه الدول وخصوصآ امريكا باعادة دراسة لسياستها الخارجية اتجاه روسيا بعد حرب جورجيا،، بعدما وصلتهم الرسالة الروسية شديدة اللهجة والانذار الاخير لهذه الدول بأن روسيا سترد على كل من يهدد امنها ومراكز نفوذها،،، فمنذ تلك الواقعة نرى الموقف الغربي في تشدد احيانآ اتجاه روسيا ببعض قضايا دولية وبتوافق باحيان اخرى وبخلاف سياسي ببعض حالات ,مع العلم أن هناك مجموعة من الخلافات حصلت بعد حرب جورجيا خلافات دبلوماسية احيانآ واقتصادية احيانآ اخرى وامنية ببعض احيان وتشابك وتعقيدات ببعض الملفات مثل ملف ايران النووي وكوريا الشماليه وافغانستان وغيرها من الملفات .

*هل حاولت واشنطن محاصرة موسكو من خلال الربيع العربي ؟!.

في مطلع عام 2011 ,,أنطلق ما يسمى "الربيع العربي" وبدأت هنا مرحلة جد يده فمراكز النفوذ بدأت بالتحول ومراكز القوى تغيرت ، وهنا قرر الغرب انه يجب اعادة تقسيم الكعكة العربية، ومن هنا أنطلقت أولى هذه الخلافات حول الربيع العربي وتوزيع مراكز القوى فيه ,, بين الغرب وروسيا ,وأولى هذه الخلافات كانت في ليبيا وعندها طعنت دول الغرب روسيا بالظهر في ملف ليبيا وحينها خسر الدب الروسي مركز نفوذ في المغرب العربي وشمال افريقيا كان يشكل عامل امان للروس وقوه في هذه القاره ومعبر أمان للدولة الروسية للاتساع والولوج اكثر بعلاقاتها مع باقي دول المغرب العربي وشمال افريقيا وشرقها فبعد ان ادرك الروس انهم طعنو من دول الغرب ادركو ان هناك مؤامره كبرى تستهدف مراكز نفوذهم بالمنطقة العربية.


وعندما أتسع نطاق هذا الربيع العربي ووصل الى سوريا برزت الى الاحداث "الورقة  السورية" وهنا استمات الروس بالدفاع السياسي والامداد اللوجستي العسكري والاقتصادي للدولة العربية السورية وجيشها العربي،، ومن مبدأ انها اذا خسرت سوريا فأنها ستخسر نفوذها وقاعدتها الاخيره وحلفها الاخير مع دول المشرق العربي، فهي بسوريا تسير بخط ونهج مستقيم غير قابل للتشكيك لانها تدافع عن نفسها اليوم من سوريا فاذا سقطت سوريا فالروس يدركون ان الهدف القادم للغرب ولو تدريجيآ سيكون روسيا ولذلك هم اليوم يستميتون بسوريا،، فساسة وجنرالات موسكو يؤكدون بمواقفهم أنهم يسيرون بسورية بخط ونهج مستقيم غير قابل للتشكيك ,,ومن مبدأ أن موسكو تدافع عن نفسها اليوم من دمشق فاذا سقطت دمشق فالروس يدركون ان الهدف القادم للغرب ولو تدريجيآ سيكون موسكو ولذلك هم اليوم يستميتون بسوريا،، فهم ادركو حقيقة المؤامره الكبرى عليهم اولآ وثانيآ على الدولة السورية.

*هل خسر الروس الورقة ألاوكرانية ؟؟.


البعض يعتقد ان الروس كسبو عندما انفصلت شبه جزيرة القرم عن اوكرانيا او ان الروس سيكسبون ايضآ اذا اعلنت بعض مناطق الشرق الاوكراني انفصالها عن أوكرانيا،، وهذا الموضوع بالذات هو خسارة كبيره لروسيا والروس انفسهم يدركون ذلك فهم خسرو ماكان بالامس يحسب بالمطلق عليهم وربحو اليوم جزء من ما كان بالامس يحسب عليهم،، فهم خسرو تقريبآ الكل واستطاعو ان يعيدو جزء من الكل لهم وهذا بتحليل وقراءة الجغرافيا السياسية وبعلم السياسة الدولية هو خساره سياسية وامنية فادحة بالنسبة للروس،، فاليوم هم اصبحو شبه محاصرين فمن الشرق والشمال نصبت الدرع الصاروخية الامريكية والجنوب والغرب بدأ تدريجيآ يخرج عن نفوذهم، وبوتين نفسه يدرك حقيقة هذه الاخطار.

*ما ألتكهنات المستقبلية المتوقعة للرد الروسي على واشنطن وحلفائها ؟؟.
والسؤال الان هل ترضخ روسيا امام كل هذه الضغوط، التي تفرضها عليها واشنطن وحلفائها اقتصاديآ وامنيآ وسياسيآ،، ام ان الدب الروسي سيكشر عن انيابه من جديد ليعيد الكره الى الملعب الاول عن طريق الولوج بمعركة مع اوكرانيا وتكون بدايتها من دونيتسك ولوغانسك،، والهدف من هذا العمل العسكري "المتوقع "هو ايصال رسائل موسكو مجددآ للغرب وحلفائه  بأن الروس موجودين ولن يتنازلو وسيستمرو بالتوسع بكل الاتجاهات، ام أننا سوف نرى انكفاء روسي واعادة تموضع لروسيا لاعادة ترتيب اوراقها من جديد وخصوصآ بالداخل الروسي الذي بدأت ملامح رياح الغرب وفتنهم السامة تحرك بعض من فيه للمطالبه للانفصال عن الجمهورية الاتحادية الروسية،،وهنا سنترك كل هذه التكهنات للقادم من الايام لتجيبنا عليها وتعطينا صورة أوضح لملامح وشكل موازين القوى بالعالم الجديد التي يتم صنع موازين القوى ومراكز النفوذ فيه من جديد .......
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .

مركز الأخبار- ناشد رئيس حركة الحرية والديمقراطية الإيزيدية سعيد حسن جميع الشباب الإيزيديين بالانضمام إلى وحدات مقاومة شنكال والمشاركة في المقاومة قائلاً "من المعيب أن يبقى الشباب الإيزيدي في منازلهم في مثل هذا الوقت العصيب". وأشار حسن إلى أن شنكال ما كانت لتتعرض لهذه المجرزة لو وجدت قوة تدافع عنها.alt

جاء ذلك في لقاء خاص أجرته وكالة أنباء هاوار مع سعيد حسن رئيس حركة الحرية والديمقراطية الإيزيدية للحديث حول تطورات حملة تحرير شنكال، ومساعي بناء الإدارة الذاتية الديمقراطية في شنكال.

’التصدي لداعش واجب إنساني‘

وقال حسن إن التصدي لمرتزقة داعش واجب إنساني، لأن القضاء على هذه المرتزقة يعني رفع الخطر والتهديد عن الإنسانية جمعاء، لذلك فإن على جميع القوى المحبة للسلام التصدي لمرتزقة داعش.

وأضاف حسن "إننا في حركة الديمقراطية والحرية الإيزيدية، قوات الدفاع الشعبي، وحدات حرية المرأة-ستار، وحدات حماية الشعب والمرأة ووحدات مقاومة شنكال نخوض الآن مقاومة من أجل تحرير شنكال. نحن في حركة الديمقراطية والحرية الإيزيدية حملنا السلاح منذ اليوم الأول وشاركنا في المقاومة، فمرتزقة داعش تحتل شنكال منذ 4 أشهر ونصف، وكان لا بد من بدء حملة لتحرير شنكال، وحالياً نقاوم بكل قوتنا من أجل ذلك. نحن لا ننتظر القوات الدولية، بل اعتمدنا على ثقة وإرادة مقاتلينا، وسوف نستمر في المقاومة طلما بقيت داعش على أرض شنكال.

’من حق الإيزيديين إدارة مناطقهم‘

وحول مشاريعهم لمرحلة ما بعد تحرر شنكال وكذلك النقاشات الدائرة حول ضرورة تشكيل إدارة ذاتية وقوات حماية في شنكال والمقترحات التي طرحتها منظومة المجتمع الكردستاني بهذا الصدد قال حسن "تأسست حركة الديمقراطية والحرية الإيزيدية عام 2014 كحركة سياسية اجتماعية ثقافية، وجميع أعضاء الحركة من الإيزيديين، ولقد طرحنا منذ البداية وقبل أن يتعرض شعبنا لهجمة داعش ضرورة تشكيل إدارة ذاتية سياسية وعسكرية للكرد الإيزيديين. فلو كانت للإيزيديين قوات عسكرية خاصة قبل 3 آب/أغسطس لما تعرضت أبناء شنكال لهذه الإبادة، وكنا سندافع عن شنكال حتى النهاية. فلو تم تكليف الإيزيديين البيشمركة العاملين ضمن الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني للدفاع عن شنكال، لكانوا تمكنوا من حماية أمهاتهم وشقيقاتهم. ولكن للأسف لم يتحقق ذلك. أما فيما يتعلق بالإدارة الذاتية فإن من حق الأيزيديين إدارة أنفسهم ونتمنى من كل الأطراف السياسية الكردية مساندة هذا المشروع. كما نتمنى دعم ومساندة المشروع من قبل الكرد في جميع الأجزاء والسعي من أجل إقامتها بأسرع وقت ممكن. فالإدارة الذاتية في شنكال ستكون سنداً لجميع أجزاء كردستان. إن للشعب الإيزيدي فضل على جميع الشعب الكردي، فهم تمكنوا من حماية الثقافة الكردية."

’على الكرد دعم وحدات مقاومة شنكال‘

وأكد حسن ضرورة أن يشكل أبناء شنكال قوات حماية خاصة للدفاع عنها قائلاً "لقد أدرك الإيزيديون إنه لا يمكن الدفاع عن شنكال بدون وجود قوى خاصة من أبناء شنكال، ولذلك تم تأسيس وحدات مقاومة شنكال، وبسبب ضعف الإمكانيات في شنكال حالياً فقد تم تدريب مجموعات وحدات مقاومة شنكال في روج آفا، وساهمت هذه القوى في حماية جبال شنكال من المرتزقة، بالإضافة إلى مساهمة وحدات حماية الشعب في فتح الممر الإنساني بين شنكال وروج آفا وحماية الإيزيديين من الإبادة. إن تقوية وحدات مقاومة شنكال مهمة على كل القوى الكردية، وكل من يعرقل تقوية وحدات مقاومة شنكال سوف يتم إزلته من التاريخ الإيزيدي."

’حكومة الإقليم والحكومة المركزية لم تساند أهالي شنكال‘

وتطرق حسن إلى وضع عشرات الآلاف من الإيزيديين الصامدين في جبال شنكال "بعد فتح الممر بين شنكال ورج آفا نزح 98% من أهالي شنكال، والذين بقيوا في الجبال يعانون ظروفاً حياتية صعبة ومع ذلك فهم يقاومون من أجل حماية ثقافتهم ومعتقدهم. من جانب آخر فإذا كان جميع الإيزيديين قد نزحوا لكان من الصعوبة جداً العودة مرة أخرى، لذلك فإن أهالي شنكال سوف يقاومون رغم كل المصاعب.

نحن نعيش هنا منذ 4 أشهر ونصف، ومع أن شنكال تتبع رسمياً للحكومة المركزية في العراق إلا السلطة الفعلية كانت للحزب الديمقراطي الكردستاني، ولكن للأسف فإننا لم نتلقى الدعم لا من الحكومة العراقية ولا من حكومة الإقليم، ولم تصل إلينا المساعدات منذ اشهر وبعض المساعدات التي أحضرتها طائرات الحكومة المركزية عبر دهوك لم تكف النازحين. فرغم برودة الطقس فإن العديد من العوائل لا تملك خيماً حتى الآن، وسبب عدم وجود الطحين كان الأهالي يغلون القمح ويتناولونه، وهنا نسأل الحكومة العراقية وحكومة الإقليم، لماذا لم تساعدوا أهالي شنكال؟ التاريخ سوف يذكر أن أهالي شنكال حرموا من المساعدات طوال 4 أشهر."

’إنه وقت الدفاع عن الشرف والكرامة‘

وناشد حسن في نهاية حديثه أبناء وبنات شنكال بالانضمام إلى المقاومة والمشاركة في تحرير شنكال قائلاً "نعلم إن أبناء الشعب الكردي يشاركنا المعاناة. العديد من الشباب الكردي طلب المشاركة في المقاومة والتصدي لداعش ولكن سدت الطرق أمامهم. ونشكرهم على دعمهم للإيزيديين. العديد من أبناء الشعب الإيزيدي في أوروبا ناضل ليل مساء ونظموا العديد من النشاطات والفعاليات لمساندة شنكال، لقد ساندوا المقاومة وكأنهم معنا في خنادق المقاومة.

أناشد جميع أبناء وبناء الإيزيديين بالمشاركة في المقاومة والانضمام إلى وحدات مقاومة شنكال، لأن اليوم هو يوم حماية الشرف والكرامة. من المعيب جداً أن يبقى الشباب في منازلهم في الوقت تباع فيه نسائنا في الأسواق. على كل القادرين على حمل السلاح التوجه إلى شنكال وتحرير أرضهم المقدسة من مرتزقة داعش.

كما أطالب بتشكيل لجنة خاصة لتوثيق جرائم الإبادة التي لحقت بالشعب الإيزيدي وكشفها للرأي العام العالمي".

(ج-ه/ك)

anha

قبل أيام (22.12.2014) قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أثناء اجتماعه في دهوك بأحد رؤساء العشائر العربية، شيخ عشيرة الشمّر عبدالله حميدي عجيل الياور: "العرب الذين شاركوا داعش جرائمهم وأصبحوا عوناً لهم وارتكبوا جرائم بحق المكوّنات القومية والدينية في المنطقة خاصة الإيزيديين والمسيحيين، هم مسؤولون عن جرائمهم وهم شركاء داعش في الظلم والجريمة". انتهى الإقتباس.

بارزاني لم يتطرق في حديثه مع شيخ الشمّر، ولا في أي تصريح صحفي آخر له إلى دور عدد غير قليل من الأكراد وبعض العشائر الكردية في شنكال مع داعش ورفعهم مع احتلال قواته لشنكال العلم الأسود "لا إله إلا الله" فوق سطوح منازلهم، ناهيك عن مشاركتهم في عمليات الإبادة الجماعية ضد "إخوانهم" الإيزيديين وسبي نسائهم، كما تؤكد عشرات التقارير وهويات القتلى الذين سقطوا مع داعش لدى هجومهم مواقع تمركز الإيزيديين جنوب جبل شنكال وشرقه وغربه وشماله، وشهادات عشرات الضحايا والشهود العيان.

ولا يفوتنا هنا نذكر أنّ المسببين أو ما يمكن تسميتهم ب"الصندوق الأسود للبارتي"، الذين كانوا يشرفون عن قرب وعلى كلّ خطوة من عملية انسحاب حوالي 11 ألفاً من قوات البيشمركة والآسايش والبارارستن، وسواهم من قادة الميدان والمحاور، لا يزالون طلقاء بدون أي حساب أو جزاء، بعكس ما صرّح الرئيس بارزاني مراراً، بأنه سيحاسبهم ويقدمهم للقضاء وما أدراك ما القضاء في كردستان!

في مقابلة تلفزيونية له مع فضائية روداو، بدت لي وكأنها مكمّلة لتصريح الرئيس بخصوص العرب المتعاونين مع داعش، أو بدايةً لسن "قانون 4 إرهاب شنكال"، قال خليفة سربست بابيري، ورئيس فرع شنكال للحزب الديمقراطي الكردستاني، سعيد شنكالي أنّ لديهم إثباتات وأدلة تؤكد "تعامل إيزيديين مع داعش"، دون الدخول في التفاصيل لا عن أسمائهم ولا انتماءاتهم السياسية ولا أعدادهم. على الرغم من تأكيد شنكالي على أن كل من تعامل داعش فهو داعش، إلا أنّ وضعه الإيزيديين والكرد المسلمين والعرب، في خانة داعشية واحدة، وكأنّ "الكل في هوى داعش سوى"، هو تصرّف بمثابة إنذار أو تهديد لكلّ من ستسوّل له نفسه بالخروج عن سلطة الأمر الواقع لحزبه، وإتهامه بتهمة جاهزة تحت مسمى "4 إرهاب شنكال"، هذا من ناحية. أما من الناحية الأخرى فإن سعيد شنكالي وحزبه يعلمان تمام العلم، بعينه ويقينه، أنّ هناك العشرات، إن لم نقل المئات من الكرد المسلمين في شنكال وخارجها، بالإضافة إلى آخرين مقرّبين كانت تربطهم مع الإيزيديين علاقات قرابة و"كرافة" لسنين طويلة، شاركوا مع داعش في إبادة الإيزيديين وسبي نسائهم ونهب أموالهم، وهذا ليس إتهام، بقدر من أنها حقيقة يعرفها شنكالي وحزبه ورئيسه، ولكي يصبح الكل في هوى داعش سوى، لا بدّ من ذكر "الكردي الإيزيدي" مع "الكردي المسلم" والعربي، ووضعهم مع داعش في سلّة داعشية واحدة.

لا شكّ أنّ كلّ من شارك مع داعش فهو داعش، وإرهابي في صفهم، وليس من المستبعد أيضاً في أنّ يكون هناك إيزيديون من أصحاب النفوس الضعيفة قد تعاملوا مع داعش، فالإرهاب لا دين ولا قومية ولا حدود له، لكني لا أتصور ولا يمكن لأي عقل أن يتصور، بأن تعامل "الإيزيدي" (أو الشيعي أو المسيحي) في شنكال مع داعش يمكن أن يساوي تعامل المسلم السنّي، سواء الكردي أو العربي معه. والسؤال الذي يطرح نفسه ههنا، لماذا ركزّ شنكالي على الإيزيدي لدى حديثه عن المتورطين مع داعش وعملائه، دون الشيعي مثلاً رغم كون الشيعة أيضاً من سكان شنكال الأصلاء والمتضررين، وما يمكن سحبه على الإيزيدي، يمكن سحبه على الشيعي أيضاً، ولو على سبيل الإستثناء لا القاعدة؟

من يسمع كلام شنكالي وهو يتحدث عن فرمان شنكال واحتلالها، سيفهم وكأنّه يريد بقصد أو بدونه، أن يساوي الجلاّد بالضحية. فهو في الوقت الذي يعترف بتحمل حزبه "قسطاً" أو "جزءاً" من مسؤولية سقوط شنكال، لكنه لا ينسَ أن يحمّل الإيزيديين أيضاً بعضاً من هذه المسؤولية، لأنهم "لم يدافعوا عن أرضهم ولم يصمدوا في وجه داعش" بحسب تعبيره، وهذه "كذبة كبرى"، يعرفها شنكالي وحزبه وفرعه في شنكال قبل غيره، لأن من بقي إلى آخر طلقة في صباح الثالث من أغسطس الماضي يواجه آلة داعش وإرهابه، كانوا من السكان المتطوعين الإيزيديين، لا من "جيش" كردستان، سواء البيشمركة أو الآسايش أو الباراستن. علماً أنّ حزبه وقف بالمرصاد، وبإعتراف "البيشمركة الأمين لبارزاني" قاسم ششو، ضد أي تسليح لللإيزيديين للدفاع عن مناطقهم قبل احتلال داعش لشنكال.

الفوق الكردي وعلى رأسه حزب بارزاني يعلم جيداً أنّ مشاركة الكرد المسلمين في شنكال وحواليها مع داعش (بعضهم تربطهم روابط قرابة مع مسؤولين بارزين في حزب بارزاني مثل سربست بابيري رئيس فرع شنكال سابقاً وغيره)، كانت مشاركة علنية ومفضوحة، وصلت إلى درجة رمي بعض الضحايا الإيزيديين في بيت النار أو التنور، بحسب تقارير وشهود عيان. ومثلما يعجز البارتي عن محاسبة قادته الميدانيين المسؤولين عن فرمان شنكال، لأسباب لها علاقة بمطبخ الفوق الكردي، سيعجز أيضاً عن محاسبة "الكرد الداواعش"، ربما للأسباب ذاتها، أو لأسباب أخرى لها علاقة بعدم شفافية حزب بارزاني تجاه قضية شنكال، وعدم الكشف عن حقائقها أمام الرأي العام الكردستاني، حتى الآن.

شنكال، هي "كردستان للبارتي"، هذا ما يصرح به مسؤولوه من الفوق إلى التحت، بمن فيهم الرئيس بارزاني، كما تبيّنت من زيارته لجبل شنكال. وربما من هذا المنطلق، يسلّمها لداعش متى شاء، ويحررها متى شاء.

حزب بارزاني متورّط بكل ما تعني للورطة من معنى، في كردستان شنكال، التي حوّلها إلى كردستانه الخاص، أو مزرعته الخاصة.

المَخرج أو ربما أحد المخارج من هذه الورطة، هو خلط الأوراق، أو خلط الحابل النابل أي خلط "الدواعش الإيزيديين" ب"الدواعش المسلمين"، كرداً وعرباً، ليصبح الكلّ في هوى داعش سوى، وتنتهي المسرحية.

المخرج، هو سنّ قانون خاص في كردستان تحت مسمى "4 إرهاب شنكال"، لمحو احتلال شنكال بتحريرها، ومحو "الضحية الإزيدية" من ذاكرة شنكال في كردستان وذاكرة كردستان في شنكال ب"الجلاّد الإيزيدي" أو "الداعشي الإيزيدي المفترض".

"4 إرهاب شنكال"، سيكون أحد أهم مفاتيح حزب بارزاني ل"فتح" شنكال بعد فتح داعش لها في قادم كردستان الأعظم.

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بغداد/المسلة:أعلن سويديون الجمعة تضامنهم مع المسلمين بعد حريق متعمد، ، تسبب بتخريب مسجد في بلدة اسكيلستونا، بوسط هذا البلاد المعروف بتسامحه ولكن حيث تتنامى قوة اليمين المتطرف. وقال رئيس جمعية مسلمي السويد عمر مصطفى لإذاعة السويد: "ازدادت الكراهية للأجانب".

أعلن مواطنون سويديون تضامنهم مع المسلمين بعد حريق متعمد تسبب بتخريب مسجد في البلد المعروف بتسامحه ولكن حيث تتنامى قوة اليمين المتطرف. وتجمع أبناء البلدة أمام المسجد تعبيرا عن تضامنهم بعد الظهر. وقال رولان لندكفيست المتحدث باسم الشرطة: "حضر المئات للتعبير عن تعاطفهم".

ودعت جمعية "معا من أجل [بلدة] اسكيلستونا" [التي وقع فيها  الحادث] عبر موقع "فيس بوك" إلى "إلصاق قلوب قرب" المسجد. وقالت المتحدثة باسم جهاز الاستخبارات المشارك في التحقيق، سيربنا فرانزن: "إنها جريمة خطرة. ولكن حتى الآن ليست هناك فرضية غالبة".

ودان رئيس وزراء السويد ستيفان لوفن ما وصفه بأنه "عنف بغيض". وقال: "لن نتساهل مع مثل هذه الجرائم. الراغبون في ممارسة شعائرهم ينبغي أن يكون لهم الحق في ذلك".

وقال رئيس جمعية مسلمي السويد عمر مصطفى لإذاعة السويد ازدادت الكراهية للأجانب".

وأدى إلقاء عبوة حارقة في مسجد اسكيلستونا في وسط البلاد اثناء وجود نحو 70 شخصا بداخله، إلى إشعال حريق وإصابة خمسة أشخاص لا يزال اثنان منهم في المستشفى.

وقالت الشرطة كذلك إن مسجدا آخر في المدينة تعرض لهجوم حيث كسرت نافذة في وقت متاخر. ولكنها لم تؤكد وجود صلة بين الحادثين.

وبات اليمين المتطرف ثالث قوة في البرلمان عبر حزب "ديمقراطيو السويد" وغير المشهد السياسي بتأييده في كانون الأول/ديسمبر خطة الميزانية التي قدمها اليمين الوسط مرغما حكومة اليسار على إجراء انتخابات مبكرة في 22 آذار/مارس.

أوان/ بغداد

هاجم رئيس هيئة أفتاء أهل السنة والجماعة مهدي الصميدعي، اليوم السبت، ما اسماها مؤتمرات "الفتنة الخارجية"، واكد أنه بسببهم بـ"فقد اهل السنة احترامهم"، وفيما اشار إلى أن هناك "شرذمة" دعت إلى الطائفية، شدد على أن أهالي الموصل والضلوعية والأنبار لم يكسبوا شيئا.

وقال مهدي الصميدعي في كلمة له خلال مؤتمر موسع لدار الإفتاء العام لجامع أم الطبول تحت شعار (حقوق أهل السنة على أرض العراق والمؤتمرات الخارجية لا تمثلنا)، وحضرته "أوان"، إن "من الضروري الحفاظ على الأمن واعتباره نعمة ألهيه لتكون كلماتنا واحدة وهي الدفاع عن الدين والوطن".
وأضاف الصميدعي أن "هناك شرذمة ضالة زعزعة الأمن وأحرقت ودها وقتلت أخوانها وأبنائها ودعت للطائفية، لا تحمل غرض صحيح ولا هدف مقبول هدفهم التفجير والخروج عن الأمة وقتل من خالفهم"، مؤكدا أن "أهل السنة لم يسكبوا شيئا من وراء ما جرى في الموصل والدمار الذي لحق في جرف الصخر وجلولاء والضلوعية والأنبار، ولكن الذنب يعم".
وأكد الصميدعي "لم نكسب شيئا من مؤتمرات الفتنة الخارجية وأصبحنا بلا مرجعينا فصرنا لا نحترم بسببكم"، متابعا "وأنا أيضا أتحمل هذا لأننا سكتنا وصمتنا".
وأشار الصميدعي إلى أننا "صبرنا كثير وجاملنا كثير وأبنائنا في السجون يعذبون ويقتلون ويغتصبون".

ما الأسباب التي قادت الى تغيير موقف الأمير  بعد احتلال شنكال عنه ،  قبل الاحتلال وبعد مباشرة عمليات التحرير ؟ هل العيب في الايزيديين انفسهم ام في قياداتهم أم في الذين نتعامل معهم ؟ وهل ان الأمير يسير مخيّرا بقراراته  ؟ام أنه مُسير  و لا يملك أرادته ؟

منذ نعومة اظفارنا كنا وما زلنا نحس اننا  ازمة عصرنا ،  ازمة انسان  لا يمتلك أرادته الكاملة لتأهله ان يكون مخلوقا طبيعيا  بالمعنى الكامل و سيد نفسة ،  انسان يتمتع بكل صفات الانسانية، وهذا ما خرق علاقتنا بانفسنا اولا وبعالمنا وناسنا ثانيا ، متروكين وحيدين تائهين نواجه صراعات التقلب والتلون  والتملق  في وضح النهار و نتيجة لهذا التذبذب كنا دائما  وما زلنا مهزومين ،  قلقين خائفين  ، هابطي الثقة منعزلين عن الاخرين نواجه المشاكل والمعاناة منذ الطفولة حيث  المراحل الابتدائية  انتهاء ً بالجامعية ومن خلال حياتنا  واختلاطنا  بالاخرين  وما الى ذلك من علاقة الانسان ببيئته وعالمه ، ولهذا واقفين الاخرين لنا بالمرصاد من حكومات وقيادات ،  وصاروا  يشترونا ويبيعوننا بابخس الاثمان وباسواق البازار الضحلة  التي  قفزت  من القرون الوسطى الى القرن الثاني والعشرين وانكسر الفاس براسنا بالدرجة الأولى كما يقال ، وتعليل هذا  بسيط جدا هو ان ، .

قادتنا   يدعون   بحب دينهم وشعبهم ومبادئهم التي خلقت من الصدق والعدل والسلام والمحبة  ،  لكنهم عودونا على قول شئ وفعل اشياء  اخرى عكسية للواقع  ، وصناعة   ما يخدم مصالحهم من افعال  مهما كان ثمنها ،

موقف الأمير من الهوية الايزيدية  قبل احتلال شنكال :

السياسة بمفهومها الجوهري ،  هي تسيير شؤون الدولة العامة الداخلية والخارجية  عبر دستور يحمل بين طياته قوانينا وثوابت  شأنها تنظيم  العلاقات بين الافراد والجماعات والمجتمعات ..

والدين  او المرجعيات الدينية  من المفروض أنها عبارة عن رموز دينية مستقلة تمثل القوم  ، و منفصلة عن السياسة انفصال تام ،  وتدعو للكلمة الموحدة والإرشاد والواجبات الدينية  والمواعظ الاخلاقية والانسانية بعيدا كل البعد عن  الانتماءات والمزايدات السياسية والمصالح الخاصة .

ورغم تثبيت وتحريم كافة دساتير العالم على تدخل المرجعيات الدينية  في السياسة الا ان  المرجعيات الدينية الايزيديه بأميرها ورئيس مجلسها  الروحاني واعضائها  ،  خرقت كل هذا ومارست سياسة الانتهاكات لتلك الدساتير والإرادة الدينية والشعبية الايزيدية ،  فمنهم من اعطى ولاءه للاتحاد الوطني  ومنهم للبارتي ومنهم لحزب البعث ابان الحكم الدكتاتوري .  حين سجلوا الايزيديون عربا و في هذا تقارب كبير بمرجعيات المسلمين الذين يتدخلون في جيمع الامور السياسية و الاجتماعية و الدينية و غيرها.

وما يهمنا الحديث عنه اليوم  وقبل احتلال شنكال ، هو اعتراف الأمير بالهوية الكردية الايزيدية وولاءه الكامل للبارتي بغض الطرف عن كل الخروقات التي فعلتها بعض القيادات الكردستانية بحق الايزيديين من تهميش واقصاء واعتداءات والقائمة طويلة  و لم يتحرك الامير جديا للحصول على حقوق الايزديين لا في أقليم كوردستان و لا في العراق و ترك قومه لعبة في يد السياسيين.

, ، وهنا اود ان أوضح صورتين الأولى ، انه شيء مفرح ان يعترف بهويته ويبقى ثابت عليها وغير قابل لمتغيرات التضاريس والطقس لكي يأتي في مرحلة أخرى لينكر هذا وباسلوب غير مقنع وركيك يدمي قلوب من يدركون جوهر كلامه وتصرفه كأمير ورمز لشعب على مستوى العالم  ، تجرع الويلات وما زال ،  لعدم كفاءته وتمكنه من منح مكانته حقها كما يجب ، او كالقيادات الدينية الإسلامية او المسيحية وغيرها ممن تتمتع بأسلوب الخطابة والبلاغة والحكمة واللباقة  ورجاحة العقل  وغيرها من السمات التي يجب ان يتحلى بها القائد او  الرمز الديني وبهذا يكون قد اضعف الموقف الايزيدي  وقادهم الى اخطر وادنى مما اصبحوا عليه اليوم   ..  فأميرنا هو ليس بالشخص البعيد عن السياسة و هو ليس بذلك المرجع الذي يتمتع ببلاغة نطق أو قيادة.

.تصريح سمو الأمير على قناة العربية بعد احتلال شنكال :

ان ما صرح به  سمو الأمير تزامنا مع احتلال شنكال من قبل التنظيم الإسلامي الضال ، على شاشة قناة العربية ، جاء في وقت عصيب وحساس جدا  من تأريخ شعبنا الايزيدي، فمن ناحية احتلت داعش المناطق الايزيدية، و من ناحية اخرى ،الالاف من النساء الايزديات  المسبيات تحت اسر داعش ، و هناك بعض القيادات  الكردية والبيشمركة  الذين تركوا  الايزيديين    بيد داعش و لم يدافعوا عن كردهم الاصلاء كما وصفوهم . فياتي سموه برأيا لا ابيض ولا اسود  ليقول ان الايزيديون  (أصدقاء الكرد وليسوا بكرد ، ونحن نتحدث الكردية بسبب كذا وكذا  !.

هذا التصريح للامير كلفنا الكثير و نجم عنه خلافات داخل البيت الايزدي. فسمو الامير بدلا من أنتقاد الجهات المسؤولة قام بنكران أنتماءه القومي. .

،  لا شك ان الانتماءات القومية و الدينية والسياسية هذه الأيام ، ومن المحزن  ، تحولت الى تجارة واستثمارات .  ومما يصعب استيعابه  لما يحصل منذ القدم بحق الايزديين من فرمانات وانتهاكات وتهميش  ،  لم يجعلهم ان يتعظوا ويعوا كيف يحترموا  شخصيتهم وقيمتهم وكيف يعملوا على حماية  مبادئهم  القيمة التي خلفها لهم تاريخهم ، وهم مواظبون  مستمرون  بتقلبات الصيف والشتاء  في أنتمائهم القومي  وفقا لقوى  التيارات والمصالح  التي تقذف بهم بحرا وارضا و يمينا ويسارا ..

فتارة يجعلوا الهوية الايزيدية ( عربية ) مما ينادي  بها بعضٌ ممن ينصبون انفسهم على الايزيديين امراء او مسؤولين  . و تراهم  يوما اخر اصالة الكرد  ، و اخر ديانة وقومية   واخر ديانة فقط واخر كفرة . و الامر لا يقتصر على ما يقوله الاعداء و الغير أيزديون عنهم  بل ما يقولوه هم عن انفسهم وما يفعلوه من خيانة ضد تاريخهم وانسانيتهم وكرامتهم  ..

وهنا لا شك ان العيب فينا وليس في تاريخنا

وهذا يعني أن أسباب انكساراتنا  الماضية والراهنة موجودة فينا وفي قياداتنا  الاجتماعية والسياسية والدينية . وليس فيما يعنيه  تاريخـنا او هويتنا او عنواننا ..

.

تصريحه بعد بدء عمليات تحرير شنكال

خلال ندوة تلفزيونية لقناة كردستان تيفي امس شكر امير الايزيديين تحسين بك الرئيس مسعود برزاني وقوات البيشمركة الابطال لدورهم في تحرير قضاء شنكال التي لا تزال أجزاء منها  محتلة من قبل قوات داعش الظلامية منذ شهر اوغسطس الماضي والتي يشكل الايزيديون الغالبية العظمى  من  سكانها من المسلمين والمسيحيين .وهذا شيء  لا شكر عليه شكر فهم الذين تركوا شنكال في أيادي داعش و عليهم أيضا تحريرها زائدا تحمل مسؤولية الايزديات اللاتي تم أنتهاك أعراضهن من قبل داعش و الايزديين الذين قتلوا من قبل داعش.

ولكن ما يجدر بالضحك والبكاء في ذات الوقت  مع كل احترامي  لسموه هو ( الانقلاب الذي حصل في موقف الأمير بخصوص الهوية الكردية الايزيدية )  وبهذه السهولة.

فعليه بما ان الوقت خطير اكثر من أي وقت مضى فسموه مسؤول عن كل حركة او همزة  يتفوه بها ،

وبما ان ، تصريح الأمير تضمن ، على انه لا يستطيع التصرف الا بموافقة المجلس الروحاني والمثقفين لذا علية الالتزام بمقررات المجلس الروحاني و كان عليه الاستشارة بهم عند لقاءة بقناة العربية و عند لقاءة بقناة كوردستان ايضا.

سمو الامير لم يكن يتلك الجرأه كي يعترف بخطأه السابق عندما عزل الايزديين عن وسطهم الكوردي و من غير المتوقع أن يصدر أي توضيح حول تصريحه الحالي. فالمواطن الايزدي يجب أن يعرف رأي أمير الايزديين و بشكل و اضح لا لبس فية و يقول الامير لقومه هل الايزديون كورد أم أنهم أيزديوا القومية. و ثانيا و من أوائل ما يتعلمه رجال الدين هو فن الخطابة والحوار و ألتحدث الى الاخرين.

 

'اضرب الأنف تدمع العين' من سنجار إلى الموصل

بعد خروج سنجار عن سيطرة الدولة الاسلامية، الموصل في حالة ترقب مع نزوح الالاف وارتفاع الاسعار ونقص الوقود.

ميدل ايست أونلاين

الموصل (العراق) - الأنظار كلها كانت موجهة إلى الطريق المحاذي لجبل سنجار الذي ازدحم بشاحنات نقل البضائع من وإلى سوريا فهو المصدر الوحيد المتبقي لتموين تنظيم الدولة الاسلامية والمدينة على السواء، لكن بعد تحرير المنطقة أصبحت كل الطرق لا تؤدي إلى الموصل.

 

مثلما دخل التنظيم المتشدد المعروف بتسمية "داعش" سنجار في آب/اغسطس الماضي، أخيراً خرج منها من دون قتال يذكر، هذه المنطقة التي تبعد 110 كم غرب الموصل، باتت معروفة للعالم بسبب الجرائم التي ارتُكبت ضد الآيزيديين فيها.

 

ميزر الشمري وقف في باحة منزله الواقع بقرية تقع على الطريق المؤدي إلى سنجار، يراقب تقدم أرتال القوات الكردية، وقد وصف الوضع لموقع "نقاش" الاخباري قائلاً "كأنني أرى الأحداث ذاتها التي جرت قبل خمسة أشهر عندما انسحبت البيشمركة من الطريق نفسه دون قتال، داعش هو من ينسحب هذه المرة بالطريقة عينها، وما يحدث مجرد تبادل للأدوار".

 

قضاء سنجار يعني الكثير لأطراف النزاع المسلّح في نينوى وبالنسبة للتنظيم فهي واقعة على طريق إمداداته لذا بدأ يتحدث اليوم بلسان "اما نكون أو لا نكون". أما اقليم كردستان فيطالب بضم القضاء إلى أراضيه ويعدهما أرضاً كردية، كما يتبنى قضية الآيزيديين الإنسانية لكسب تعاطف ودعم المجتمع الدولي.

 

التحالف الدولي وهو الطرف الأقوى في اللعبة يرى في المنطقة هدفاً استراتيجيا لتحرير الموصل، لأن تحقيقه يعني عزل داعش العراق عن داعش سوريا، وكذلك تأمين ممر آمن لنحو ألفي عائلة آيزيدية مُحاصرة في الجبل.

 

البيشمركة تحركت سريعاً وقطعت مسافة 60 كم تقريباً خلال 24 ساعة وصولاً إلى المنطقة الجبلية، حيث مهّد الطريق لها طيران التحالف الدولي الذي أجبر عناصر التنظيم على الفرار بعد شن غارات جوية هي الأعنف في المنطقة حتى اليوم.

 

"عندما تضرب الأنف تدمع العين" مباشرة إنه الوصف الدقيق للعلاقة الحالية بين سنجار والموصل، فهذه هي المرة الأولى التي تأثرت فيها المدينة بالتطورات الأمنية في الأقضية على هذا المستوى، رغم إن مسرح الأحداث الجارية حالياً بعيد عنها.

 

عبر المدخل الغربي لها وصل آلاف النازحين من مدينتي تلعفر والعياضية ذات الغالبية التركمانية، هؤلاء فروا بسبب القصف الجوي وخشية الانتقام منهم، سيما وإن كل من بقي تحت حكم عناصر التنظيم متهم بأنه منهم أو متواطئ معهم.

 

النازحون الجدد عبء إضافي من غير المتوقع أن تتحمله الموصل طويلاً إذا ما قُطع مصدر توريد البضائع الغذائية والوقود إليها.

 

ليث حليم وقف أمام بيته الذي يقع على طريق رئيسي غربي المدينة، وعندما رأى سيارات كثيرة تقل عائلات فارة، علّق على المشهد: "قبل اشهر فررنا إلى مناطقهم واليوم هم يلجأون إلينا".

 

توافد الأعداد الكبيرة تزامن مع حالة اضطراب وترقب. وفي الأسواق ارتفعت اسعار المواد الغذائية بسبب زيادة الطلب عليها تحسباً لأي طارئ بما فيه بدء عمليات عسكرية، والأبرز ازمة الوقود الخانقة التي تؤكد توقف وصول المشتقات النفطية من الجانب السوري.

 

حليم عزف عن التبضع بداية، لكنه عندما وجد جيرانه واقاربه جادين في الأمر استعدّ أيضاً، وقال بعد تهيئة مخزون بسيط من المواد الغذائية في بيته "مللنا التهيؤ لاستقبال الحروب أتمنى أن تكون هذه المرة الأخيرة التي نفكر فيها بالجوع والقصف والتشرد".

 

الخوف من القصف لا ينازعه شيء آخر من بين اهتمامات الموصليين هذه الأيام، ذكريات القصف الذي نفذته مدافع الجيش العراقي قبل انسحابه مطلع حزيران الماضي، فضلاً عن القصف العشوائي للطائرات العراقية ولّد فوبيا لدى الأهالي من المستقبل.

 

هذا الموقف لم يأت اعتباطاً فالموصل تضم كتلة بشرية كبيرة تزيد عن مليون ونصف المليون نسمة حالياً، يُضاف إليها آلاف النازحين من داخل المحافظة والمحافظات المجاورة التي تشهد نزاعاً مسلحاً خاصة صلاح الدين.

 

ويزيد الطين بلّة إحكام الحصار على هؤلاء المدنيين، حيث لم يعد هناك أمل في الفرار بعد اليوم، إذ إن جميع الطرق مغلقة من جهة إقليم كردستان وبغداد وأخيراً سوريا، وعموما فإن تنظيم داعش يمنع مغادرة أي شخص، ربما ليجعل من المدنيين دروعاً له إذا ما وجد نفسه في مأزق.

 

داعش لا يعترف بالهزيمة أبداً وهو يحاول المكابرة والتغطية على حالة الإرباك التي بدت واضحة على عناصره المنتشرين في الشوارع والأزقة، خاصة وإن منهم من أقرّ همساً بالانسحاب من سنجار.

 

مع ذلك يُلاحظ قلة انتشار عناصر التنظيم، واختفاء المقاتلين الأجانب واقتصار الموجودين على المقاتلين المحليين من أعمار لا تتجاوز 25 عاماً.

 

أما من يبحث عن دليل لحجم الهزيمة التي حلّت بداعش يجده في مشافي الموصل، فأحد الأطباء تحدث لـ"نقاش" مشترطاً عدم ذكر اسمه، بأنه يلاحظ الانكسار الواضح على مقاتلي التنظيم وحالة عدم الثقة بقياداتهم "للمرة الأولى أرى فيها هذا التردد والنبرة المنخفضة، مع تزايد أعداد القتلى والجرحى" يضيف الطبيب.

 

حجم التشويش عالٍ جداً، فأفكار الناس في المدينة تتراوح بين البحث عن ملجأ إذا ما بدأت العمليات العسكرية، والتساؤل باكراً عن البديل الذي سيتولى مسك الارض، وأبعد من ذلك ثمة من يأمل بانسحاب داعش دون قتال وهذا ما يمكن وصفه بـ"حلم يقظة".

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية  (CNN) -- إذا كنت ممن "يكذبون" بشأن عمرهم الحقيقي، فامضي قدما ولا تردد في هذا الشأن فقد وجدت دراسة علمية أن من يشعرون بأنهم أصغر سنا من سنهم الفعلي تكون أعمارهم أطول، ربما لأن التمتع بنظرة إيجابية حيال العمر هو مفتاح عيش حياة أكثر صحة.

وشملت الدراسة، التي أجراها باحثون من "كوليج يونيفيرستي" البريطانية في لندن،  نشرت في دورية "جاما" الطبية، 6489 شخصا، تراوحت أعمارهم 65.8 عاما، في المتوسط، يشعرون بأنهم أصغر سنا بنحو عشر سنوات من أعمارهم الحقيقية، وما هو مثير للدهشة، إحساس غالبيتهم بأنهم أصغر سنا بنحو 3 أعوام على الأقل، باستثناء نحو 4.5 في المائة، ممن يشعرون بأنهم أكبر سنا من أعمارهم الحقيقية.

وخلص العلماء بعد متابعة عن كثب للمجموعة استمرت 8 سنوات، بأن اكثر من 14 في المائة من المجموعة التي شعرت بأنها أصغر عمرا، توفيت أثناء الدراسة، مقارنة بأكثر من 24 في المائة من المجموعة التي شعرت بأنها أكبر سنا، مقابل 18 في المائة بين الأشخاص من يحسون بأعمارهم الحقيقية.

 

وأظهرت أبحاث علمية أخرى رابطا بين الشخصية والتقدم بالعمر، قد يساعد البعض في التمتع بعمر مديد، وهو الاجتهاد والتفاؤل،  اللذان ربما يدفعان من يتحلون بهما إلى مواكبة نمط معيشة صحي.

السبت, 27 كانون1/ديسمبر 2014 12:04

حرب شوارع بين البيشمركة وداعش في سنجار

الغد برس/ متابعة: قال مصدر من قوات البيشمركة إن "اشتباكات وحرب شوارع" تدور حالياً في مدينة سنجار (120 كلم غرب الموصل)، بين المقاتلين الاكراد من جهة وعناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" من جهة أخرى، أسفرت عن مقتل 8 مقاتلين أكراد إضافة إلى 20 عنصراً من داعش.

وأضاف المصدر، للأناضول، رافضاً نشر اسمه، أن "4 من قوات البيشمركة ومثلهم من وحدات حماية الشعب الكردي قتلوا خلال الاشتباكات، فيما قتل أكثر من 20 عنصراً من داعش".

وبحسب المصدر نفسه فإن "الاشتباكات مستمرة وتدور في حي بربروش وتستخدم فيها جميع أنواع الأسلحة"، منوهاً إلى أن "طيران التحالف الدولي يحلق بالأجواء، ويتدخل أحياناً ويقصف الموقع الحصينة التابعة لعناصر داعش".

وسيطر تنظيم "داعش" مطلع شهر آب (أغسطس) الماضي على معظم قضاء سنجار فيما ظل آلاف من المقاتلين الإيزيديين يقاومون دخول عناصر التنظيم الى جبل سنجار الذي تحصنوا فيه بمساندة عناصر من البيشمركة ووحدات حماية الشعب، وتمكنت قوات البيشمركة الجمعة الماضي من فك حصار التنظيم على الجبل والسيطرة على القرى والنواحي شمال مدينة سنجار.

ويشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، غارات جوية على مواقع "داعش" في الرقة والعراق في شكل يومي.

 

جماعة غولن تحذر من مخططات لمصادرة وسائلها الإعلامية

المراهق التركي الذي انتقد إردوغان بعد اطلاق سراحه واحتضانه من قبل والديه (أ.ب)

بيروت: ثائر عباس
انتقد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، الاتحاد الأوروبي بشدة على خلفية الانتقادات التي وجهتها الدول الأوروبية للتوقيفات الأخيرة التي استهدفت شخصيات متهمة بالانتماء إلى «الكيان الموازي»، بينهم صحافيون من جماعة الداعية التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، بينما حذرت الجماعة من مخططات رسمية للحجز على صحيفة «زمان» ومجموعة «سامان يولو» الإعلامية التي تضم عددا من المحطات التلفزيونية، كما قال مدون مجهول يحمل اسما مستعارا هو فؤاد عوني، يعتقد أنه ينطق باسم جماعة غولن، وهو كلام تبناه، أمس، رئيس تحرير صحيفة «زمان»، أكرم دومانلي، الذي توقع أن يعاد اعتقاله في أي لحظة بعد استئناف النيابة العامة التركية قرار إطلاقه.

وقال الرئيس التركي إن «على الاتحاد الأوروبي تسليط الضوء على الجرائم المرتكبة في أوروبا والمسجلة ضد مجهول؛ بدلا من أن ينتقد تركيا »، مؤكدا أن بلاده قامت بإصلاحات ومستمرة في ذلك. ورأى إردوغان أن أوروبا تشهد تراجعا، في الوقت الذي تتقدم فيه تركيا إلى الأمام، داعيا الأوروبيين إلى تقبل ذلك، وأن يتخذوا التدابير اللازمة. وأضاف: «نحن لسنا كبش فداء لأوروبا، ولسنا دولة تنتقدها أوروبا كيفما تشاء»، معتبرا أن تلك الفترة الزمنية ولّت، «فاليوم هناك تركيا الجديدة والكبيرة».

وأوضح إردوغان أن الصحافي (رئيس تحرير جريدة «زمان» أكرم دومانلي) الذي اعتقل في العملية الأخيرة، من ضمن الذين كانون يبذلون جهودا لخلق كيان غير شرعي تحت أسماء قانونية، بينما لم يكن المعتقلون الآخرون صحافيين، وإنما منتسبو أمن، متسائلا: «أين الصحافيين» الذين يتحدثون عنهم؟ وقال إردوغان: «أولئك الذين خانوا الوطن تحت قناع الخدمة (في إشارة إلى حركة فتح الله غولن الدينية)، يخوضون حربا قذرة، هدفهم إحياء تركيا القديمة».

وفي المقابل، وجه أكرم دومانلي رسالة إلى كل معني بحرية الصحافة والإعلام من أجل أن يرفع صوته ضد الضغوط التي تمارس على صحيفة «زمان» ومجموعة «سامان يولو» الإعلامية لـ«إسكات كل صوت حر في تركيا». ولفت دومانلي في رسالته إلى أنه سيعاد اعتقاله بموجب أدلة مصطنعة بعد أن تم الإفراج عنه يوم الجمعة الماضي لعدم وجود أي دليل لاعتقاله بعد احتجازه 6 أيام. وسيعقب ذلك الحجز على مجموعتي «زمان» و«سامان يولو» أو فرض الوصاية الحكومية عليهما للقضاء على أي صوت معارض يكشف حقيقة ما يجري في البلاد.

وأشار دومانلي إلى أن« هذه الممارسات تكشف عن مدى ما يتعرض له القانون في تركيا من انتهاك». ودعا كل المؤمنين بالديمقراطية وحرية الصحافة إلى دعم المجموعتين فيما تتعرضان، محذرا من أن «الدور قادم على كل المؤسسات وأنه لم تعد هناك مؤسسة إعلامية أو تجارية في مأمن بعد الآن».

إلى ذلك قررت محكمة تركية، أمس، إخلاء سبيل طالب الثانوية التركي «م. إ. أ»، بعد النظر في الاعتراض الذي قدمه محامو الطالب، الذي اعتقل تمهيدا لمحاكمته، بتهمة الإساءة لرئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان. واستقبل حشد شعبي الطالب، أمام باب السجن الذي كان معتقلا فيه، بجو من الفرح والموسيقى الشعبية، كما حضرت والدته «نظمية كوك»، وأقاربه لاستقباله أمام السجن.

وكان محامي طالب الثانوية، الذي جرى توقيفه قبل يومين بتهمة الإساءة لرئيس الجمهورية، اعترض، أول من أمس (الخميس)، على قرار القاضي باعتقال موكله البالغ من العمر 16 عاما، رهن المحاكمة. وأوضح محامي الطالب «م. إ. أ»، باريش إسبير، في تصريح صحافي، قبيل تقديم مذكرة الاعتراض أمام القصر العدلي، أن «الاعتقال جاء بموجب مادة في قانون العقوبات التركي»، مضيفا: «إن ما يزعجنا في الحقيقة، عدم مراعاة أن عمره 16 عاما، ولو افترضنا أنه مذنب، لم يؤخذ هذا بعين الاعتبار».

وكان الشاب المعتقل قال في كلمة له خلال اجتماع نظمته مجموعة تطلق على نفسها «طلاب الثانوية الشعبيين» التي تشكلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في ولاية قونية وسط البلاد: «بصفتنا طلاب الثانوية الشعبيين، إننا لا نعتبر رأس الفساد والرشوة والسرقة إردوغان رئيسا للجمهورية، بل نرى أنه اللص وصاحب القصر غير القانوني»، في إشارة إلى القصر الرئاسي الجديد الذي اعتبرته أصوات معارضة شديد البذخ.

وكانت المجموعة اجتمعت في إحدى الحدائق لإحياء الذكرى 84 لاستشهاد ضابط الصف «مصطفى فهمي قُبلاي» (الذي قُتل على يد مجموعة مناهضة للنظام الجمهوري عام 1930)، حيث تلا الطالب المذكور بيانا صحافيا باسم المجتمعين. وفي معرض تعليقه على اعتقال الطالب، أكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في تصريح صحافي، أول من أمس (الخميس)، ضرورة أن يحترم الجميع كائنا من كان، رئيس الجمهورية، مؤكدا أن «الموضوع شأن قانوني».

alsharqalawsat

أستاذ أزهري لـ «الشرق الأوسط»: الزواج بأسماء حركية استخفاف بالشرع > إيزيدية هاربة: المحتجزات تعرضن للاغتصاب > التنظيم يشترط على مجنداته سن 18 إلى 25 عاما

مقاتلات في صفوف «داعش»

لندن: محمد الشافعي بيروت: نذير رضا أربيل: دلشاد عبد الله القاهرة: وليد عبد الرحمن
مجندات للتحريض وللزواج بالمقاتلين ينتظرن بفرح نبأ «استشهاد» أزواجهن على حد قول إحداهن في تغريدة على «تويتر»، وزيجات بالإكراه لسوريات في الرقة لمقاتلين أجانب بأسماء مستعارة وكنى حتى للشهود، مما يهدد بنشوء جيل أطفال من «البدون» لا يعترف بهم أحد، وتجارة رقيق بالإيزيديات اللاتي اختفى منهن نحو 1100. هذه هي صورة الحياة في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في العراق وسوريا وفقا لتحقيق أجرته «الشرق الأوسط» اعتمادا على شهادات نشطاء ومصادر داخل هذه المناطق وخبراء في الحركات المتطرفة وإيزيدية هربت من قبضة التنظيم. ويضم «داعش» كتائب نسائية تستخدم غالبا في التحريض، أو في عمليات المحافظة على النظام، وبينهن عربيات وأجنبيات ويشترط التنظيم أن تكون الفتاة عزباء وألا يقل عمرها عن 18 عاما، ولا يزيد على 25. وأشهر مجندتين في التنظيم فتاتان بريطانيتان من أصل صومالي، كما أن هناك داعشية على «تويتر» تحرض الفتيات. وقالت في إحدى تغريداتها: شعور جميل ونحن نجلس ولا نعرف من منا الذي سيحظى زوجها بـ«الشهادة».

وفي الرقة التي تعد أقوى معاقل التنظيم بسوريا قال نشطاء سوريون لـ«الشرق الأوسط» إن هناك مشكلة جيل من أبناء المقاتلين الأجانب الذين يقدر عددهم بالمئات في الرقة وتزوجوا بأسماء مستعارة بما يمنع تسجيل الأبناء، ودفعت الزيجات بالإكراه عشرات الفتيات السوريات إلى محاولة الانتحار؛ «ووثقت حالة انتحار واحدة على الأقل، فيما وثقت العشرات من حالات محاولة الانتحار».

ووصف الدكتور عبد الحليم منصور، أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بمصر لـ«الشرق الأوسط» زواج الكنى بهذا الشكل بأنه «استخفاف ويتنافى مع ما يهدف إليه الإسلام من الحفاظ على حقوق الزوجين والأطفال».

ووفقا لبعض الناشطين فإن هناك عمليات بيع وشراء للإيزيديات اللاتي جلبهن التنظيم من العراق كرقيق. وقال مصدر سوري معارض في الرقة لـ«الشرق الأوسط» إن قياديا في «داعش» (35 عاما) «اشترى إيزيدية تبلغ من العمر 18 عاما، مقابل ألف دولار، قبل أن يطلقها بعد 40 يوما، ويزوجها إلى مقاتل تونسي بـ1200 دولار».

وأشار المصدر لـ«الشرق الأوسط» إلى منزل «يقع في منطقة الفخيخة المحاذية للرقة، حيث جرى بيع جميع السبايا المحتجزات فيه لعناصر التنظيم من سوريين وغير سوريين». وروت لـ«الشرق الأوسط» فتاة إيزيدية احتجزت لفترة مع «داعش» في العراق، قبل أن تهرب، الطريقة التي تعاملوا بها مع الفتيات، قائلة إنهم كانوا وحوشا، وبينهم مقاتلون عرب وأجانب. وقالت إن مقاتلي «داعش» اغتصبوا الفتيات

السبت, 27 كانون1/ديسمبر 2014 11:49

( Game Over ) - شه مال عادل سليم

ان بعض المشاركين في مؤتمر ( مكافحة الارهاب ) من اعضاء ( كتائب المصطفى , انصار السنة , انصار الطريقة النقشبندية , الجيش الاسلامي في العراق , كتائب الفاتحين , حزب العودة (حزب البعث العراقى الحاكم سابقا ويتزعمه المجرم الهارب عزة الدوري ) , ضباط في الجيش العراقي السابق , شيوخ عشائر ابو البدران , جيش المجاهدين واخرين ) قضوا وقتا ممتعا في فندق (كريستال أربيل) ,و مارسوا فيه الأنشطة الترفيهية من خلال الغرف الاسترخاء والبخار والساونا وغرف العلاج والمساج المزودة بأحدث التكنولوجيا والراحة, على امل تحقيق حلمهم في اعادة حزب البعث العربي الاشتراكي إلى الواجهة

نص الموضوع:

 

استضافة عاصمة إقليم كردستان العراق لمؤتمر القوى السنية تحت اسم (مكافحة الارهاب) في فندق (كريستال أربيل ) من فئة الـ(5 ) نجوم ، الذي يقع على جانب الطريق الدائري( 100M)، وعلى بعد (15) دقيقة من المطار ربيل الدولي , وحضر المؤتمر أكثر من (1200) شخصية من العرب السنة , فضلاً عن حضور ممثل حكومة اقليم كوردستان وسفراء واشنطن ولندن والاتحاد الأوروبي.

و قاطع المؤتمر وبشكل ملحوظ بعض الشخصيات المؤثرة و الرسمية العراقية ولأسباب مختلفة منها : رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ومحافظ صلاح الدين رائد الجبوري ورئيس مجلس المحافظة احمد الكريم .

ناقش مؤتمر( مكافحة الارهاب ) قضية تشكيل الإقليم السني في العراق, حيث قال أسامة النجيفي الذي يمتلك (44 مليار دولار من أسهم ومجموعة عقارات في تركيا والسعودية والإمارات، ومزارع وتربية خيول عربية ، وشريك في معامل إنتاجية)(*) قال : (بان العرب السنة لن ينخدعوا بالوعود ولن يتنازلوا عن حقهم بتشكيل الإقليم السني في العراق موضحا في الوقت ذاته أن تشكيل تلك الأقاليم حق مشروع ومنصوص عليه من الدستور العراقي ) .

كما شدد رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني في كلمته على إن (الظلم والفساد ساعدا في وجود التطرف ، بالإضافة إلى عدم الثقة بين الحاكم والمحكوم، ما دفع المكون السني دفعاً كي يكون حاضناً للتطرف ) ........!!

ويرى المراقبون ان (كافة الأطراف والكتل السياسية العراقية ) هي نفسها التي دمرت العراق من خلال صراعاتها على (المال والسلطة) ، لذلك لا يجوز لاي منها ان تدعي الوطنية في مؤتمراتها او خطابها الاعلامي، وسواء عقد المؤتمر في (اربيل او بغداد او البصرة او الموصل) ,فهو لا يحقق سوى المزيد من الانقسام والتشرذم والفرقة والتناحر ، بالاضافة الى ارطباتهم جميعا باجندات دول الجوار التي من مصلحتها عدم استقرار العراق....

بالاضافة الى أنّ مدينة الموصل والمدن المحتلة الاخرى من قبل داعش ,لا تنهض ولا تتحرر الا بسواعد ثوّار الخنادق وليسَ بخطابات وهتافات وقصائد نُزلاء الفنادق.....؟!

نعم .... قلناها وسوف نقولها ونكررها مرارأ بأن خنادق المقاومين هي التي تحسم الصراع وليس الفنادق والمنتجعات من فئة الخمسة نجوم......!!

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو : هل حقأ تنظيم (داعش) الإرهابي، هو القوة التي حمت وتحمي اهل (السنة) في العراق من بطش المليشيات، كما ورد ضمنا في الكثير من التصريحات والكلمات التي القيت في اثناء مؤتمر (مكافحة الارهاب) في اربيل.........؟ هل حقأ ان القضاء على داعش يعني تجريد اهل السنة من القوة العسكرية الضاغطة على حكومة بغداد ؟ هل حقأ تنتهي فصول مسرحية عزوات داعش و وفتوحاتها بانشاء اقليم سني ؟

اخيرا ـ ان بعض المشاركين في مؤتمر ( مكافحة الارهاب ) من اعضاء ( كتائب المصطفى , انصار السنة , انصار الطريقة النقشبندية , الجيش الاسلامي في العراق , كتائب الفاتحين , حزب العودة (حزب البعث العراقى الحاكم سابقا ويتزعمه المجرم الهارب عزة الدوري ) , ضباط في الجيش العراقي السابق , شيوخ عشائر ابو البدران , جيش المجاهدين واخرين ) قضوا وقتا ممتعا في فندق (كريستال أربيل) ,و مارسوا فيه الأنشطة الترفيهية من خلال الغرف الاسترخاء والبخار والساونا وغرف العلاج والمساج المزودة بأحدث التكنولوجيا والراحة, على امل تحقيق حلمهم في اعادة حزب البعث العربي الاشتراكي إلى الواجهة ....وما الفلوجة والانبار والموصل والحويجة إلا مثال حي لشراسة النظام البعثي الفاشي ولايتام صدام المقبور وعلى حساب المصالح الوطنية وبمباركة تركيا ومرضعة الارهاب (الولايات المتحدة الامريكية ) ....والسلام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*لقراءة التقرير الكامل اضغط على الرابط التالي : http://dotmsr.com/ar/1001/2/157595

25 ديسيمبر / إقليم أتيكا

واجهت حركة المقاومة الإسلامية " حـمـاس" بعد فوزها الساحق في الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006 م حروبا قاسية متشعبة الجبهات شاركت بها أطراف متعددة ، حتى لو كانت هذه الأطراف ذات دوافع مختلفة وأحيانا متناقضة .

واجهت حربا إسرائيلية تمثلت بحرب سياسية عنوانها أن " حـمـاس " حركة إرهابية لن تتعامل معها ، وحرب عسكرية تمثلت بالقصف المدفعي الذي يستهدف قتل المدنيين و تدمير البنية التحتية لقطاع غزة من محطات الكهرباء و الجامعات و المدارس و دور العبادة ، و بعمليات الاغتيال والاجتياحات المتكررة لقطاع غزة وارتكاب المجازر ، ثم بشن ثلاث حروب على قطاع غزة " حرب الفرقان " في عامي 2008 ــ 2009 م ، و" حرب السجيل " في عام 2012م ، و " حرب العصف المأكول " في عام 2014 م بهدف القضاء على الحركة .

وواجهت حركة " حـمـاس " حربا دولية أوروبية ــ أمريكية عنوانها حجب المساعدات المالية عنها بهدف تجويع شعب بكامله الذي منح الحركة ثقته في الانتخابات التشريعية ، واتسع نطاق الحصار ليشمل كل دولة عربية أو إسلامية تفكر بكسر الحصار وتقديم مساعدات للشعب الفلسطيني .!

ثم اتسع نطاق الحصار أكثر عبر تهديد البنوك العربية والفلسطينية بأنها ستتعرض للعقاب إذا هي قبلت بتحويل أي تبرعات رسمية او شعبية .!

ثم بدأت حركة " حـمـاس " تواجه حربا فلسطينية من فئة صغيرة من بعض المتنفذين في حركة فـتح ، ومن المحسوبين عليها من دعاة الانبطاح والاستسلام الذين مارسوا بغاء الفعل والقول ، وفضلوا المتاجرة بدماء شعبهم وقضيته الوطنية ، وكأن فلسطين أصبحت وقفا كتب باسمهم ، وليس لأحد أن يحل محلهم في إدارته .!

و العجيب أن الهجوم الأعلامي من هؤلاء على كل من يحمل البندقية المقاومة يزداد بعد كل انتصار للمقاومة على العدو الصهيوني ، تارة بتحشيد بعض الأعلاميين من " سحرة فرعون " في وصلات سباب وشتم و ردح للمقاومة و الشعب الفلسطيني في برامجهم في حالة غير مسبوقة من الأسفاف و الفجاجة و الفجور في محاولة خسيسة لدق الأسافين بين الشعبين الفلسطيني و المصري ، و تحريض الشعب المصري بكل أطيافه ضد أبناء قطاع غزة .! ، وأخري باستضافة أعداء الشعب الفلسطيني على التلفزيون الرسمي الفلسطيني لكيل الشتائم لشعب قطاع غزة و المقاومة ، وتارة أخرى بظهور " غربان فـتح " و الذين يطلق عليهم " الناطقين باسم الحركة " على الفضائيات المعادية لكل ما هو فلسطيني ، و الذين يتسابقون على تحقير النهج المقاوم ، وتوصيف الجهاد بأنه من الكبائر ، و أن المجاهدين الذين يدافعون عن أرضهم وعرضهم وشعبهم إرهابيين وقتلة وخارجين عن القانون ، و التنسيق مع العدو من " أقدس المقدسات و الثابت الوحيد في الثوابت الفلسطينية " .!!

و أخيراً وليس بآخر بالدعوة للاستسلام والتسويات وأنصاف الحلول والتـنازل عن البقية الباقية من الثوابت والأرض الفلسطينية . !

كل ذلك أدى إلى استهجان عضو المكتب السياسي لحركة "حـمـاس" الدكتور موسى أبو مرزوق من التصريحات المسيئة التي تصدر عن مسؤولين في السلطة الفلسطينية للقضية والشعب و المقاومة ، متسائلاً عن الذي يريدون إيصاله لشعبنا الفلسطيني .

وقال : " ألم تصل الرسالة باستشهاد زياد أبو عين أننا كلنا مستهدفون أرضا وشعبا وتاريخا وهوية , حينما يصرح البعض أن إغلاق معبر رفح بسبب تدخل حماس في شئون مصر الداخلية ، وآخر من حق مصر ملاحقة عناصر حماس الإرهابية ، والبعض الآخر يدعي أنه قدم نصائح لحماس ولكنها لا تستمع ، وحـمـاس مصرة على إخوانيتها ، وهي السبب في إقفال مصر لمعبر رفح، و ..".

وذكّر أبو مرزوق مسؤولي السلطة الفلسطينية بأن هناك شئ اسمه شرف الخصومة إن لم يعترفوا بالمصالحة ومنطقها وضرورتها ، مشددًا على أن هناك مصلحة وطنية معتبرة، يجب أخذها بعين الاعتبار .

حتى عندما خرجت الجماهير و الكوادر الفتحاوية في قطاع غزة تشكو من الاضطهاد و الظلم الإجتماعى و التغييب و الطرد و الفصل العنصرى ، وتطالب بالتوقف عن الأخطاء والممارسات التي سقطت فيها القيادة المتنفذة في رام الله ، والتي عطلت بموجبها الحياة التنظيمية ، وكرست مبدأ الولاءات الشخصية و خاصة المرتبطة منها بالرشوة و المنفعة بديلا عن الولاءات الوطنية والتنظيمية ، خرج علينا " غربان فـتح " للتفريق بين الناس عبر تخوينهم ، و قطع رواتبهم , و طردهم من وظائفهم ، ووصفهم بأنهم ثلة من المأجورين و الانشقاقيين اختاروا توقيت مشبوه يتزامن مع التوقيت الذي تعرض له الشهيد ياسر عرفات .!

لن ندخل بالتفاصيل والأسماء المحشوة في وكر الأفاعي الذي لا تـنجو منه حقيقة من دون أن تمتلئ بالسموم .! ، ولكن نرى أنه من حقنا بل من واجبنا أن نتصدى لهذه " الهجمة الجديدة المدروسة " ضد المقاومة و أبناء قطاع غزة بفضحها وتعريتها وكشف أسبابها ومسبباتها ، منبهين ومحذرين إلى خطورة ما قد ينشأ وما قد يتمخض عنها في بعض قطاعات الشعب الفلسطيني الذي يزداد إحساسه بالعزلة هذه الأيام ، والذي بدأ يشعر أكثر من أي وقت مضى أن منافذ العدالة قد سدت في وجهه ، والتي تتكرس اليوم وتبلغ قمتها في حملة الإبادة والتطهير العرقي والفصل العنصري و الحصار، وكل الجرائم اليومية البشعة التي يرتكبها العدو الإسرائيلي ضدهم .

ويتساءل الشارع الفلسطيني بكل ألم :

من أين جاء هؤلاء . . ؟!! :

فهم يدعون الوطنية . . وليسوا بوطنيين . . !!

ويدعون المقاومة . . وليسوا بمقاومين . . !!

ويدعون الصدق . . وليسوا بصادقين . . !!

ويدعون الشفافية . . وهم باطنيون . . !!

ويدعون الطهارة . . وهم ملوثون . . !!

ويدعون الذكاء . . وهم في قمة الغباء . . ! !

لم يكن غريبا أن يشارك هذا " الطابور الخامس " من الذين لم ولن يعرفوا يوماً " شرف الخصومة " من رموز التواطؤ مع العدو الإسرائيلي في الوقوف في الصف الأول مع دعاة حصار أبناء قطاع غزة وتجويعهم ، وفي تأجيج الكراهية وممارسة التحريض عليهم في كل المجالات فلسطينيا وعربيا ودوليا ، والعمل على تطويقهم والنيل منهم ، تارة بالتحريض عليهم من خلال وصف أبناء غزة بأنهم دواعش ، بعد أن وصفوهم في السابق يالقرامطة ، و بايواء تنظيم القاعدة في محاولة مستهجنة لتحريض العالم ضدهم .؟!

، وتارة أخرى من خلال إلغاء التاريخ الفلسطيني بالقول بأن لا عداء بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي ، ووصف نضال وجهاد ومقاومة الفلسطينيين ضد أشرس غزوة استعمارية استيطانية صهيونية عنصرية استهدفتهم بالإرهاب والعنف الغير مبرر والعدوان على المدنيين الإسرائيليين العزل الأبرياء ، وأن الفلسطينيين السبب في معاناة اليهود ..!!

لكن الغريب والمخيف ، وربما المبكي في آن صمت "عقلاء فـتح " من القادة التاريخيين على الذين يسيئون للحركة ذات التاريخ الوطني المجيد ، وصاحبة التاريخ النضالي الممتد لأكثر من خمسة عقود..!

قد يقول قائل بأن حالة من الغباء المركب قد أصابت " غربان فـتح " من الصمود البطولي للمقاومة في التصدي لآلة الحرب الصهيونية ، ولكن قديمـًا قالت العرب " حينما يتعلق الأمر بمصير الأوطان .. فإن الغباء والخيانة يتساويان " . !

إن الهجمة الشرسة على حركة " حـمـاس " هذه الأيام تعيد إلى الأذهان المحاولات العديدة التي مارستها بعض القوى في السابق لتصوير الحركة على غير حقيقتها ، وهي نفس النغمة التي رددتها " جوقة " من بعض النخب السياسية والثقافية الفلسطينية والعربية الذين عميت قلوبهم وفسدت ضمائرهم في التسابق على تشويه وتسفيه تاريخ جهاد ونضال الشعب الفلسطيني، والمطالبة بتجريد الفلسطينيين من السلاح الوحيد الذي تبقى لهم ، وغضوا الطرف عن حرب الإبادة والتطهير العرقي التي يرتكبها العدو الإسرائيلي ضد أبناء شعبهم . !

إنه مرض أكبر من مؤامرة . . !!

إنها عقدة نقص أكبر منها مسايرة لمناخ يرى العلاقة مع العدو طبيعية والعلاقة مع الأخ مسألة فيها نظر . . !!

لقد علمنا التاريخ أنه لا يتآمر . . ولكنه يسجل المؤامرات . . !!

 

لا شك ان العراق معرض لحروب وصراعات جديدة اخرى وخاصة في شمال العراق بين اهل الارض بين اهل الحضارة وبين المجموعات الطارئة الغازية سواء ما اطلق عليهم ببدو الجبل او ببدو الصحراء فهذه المجموعات لم تتغير ولم ترتقي الى الاعلى رغم كل التغيرات وكل الارتقاءات التي حدثت في المنطقة والعالم ومع ذلك نرى هذه المجموعات تحاول بكل طريقة ذبح الحياة وذبح عشاقها ومنع اي نوع من التغيير والارتقاء وبالقوة وهذا ما فعله الطاغية صدام ومجموعته وما يفعله الطاغية البرزاني وزمرته فحاول صدام فرض البداوة الصحرواية على ابناء المنطقة والانتساب اليها وها هو البرزاني يحاول فرض البداوة الجبلية على ابناء المنطقة والانتساب اليها

لهذا يتطلب حماية هذه الشعوب المتحضرة من هجمات بدو الجبل وبدو الصحراء خاصة بعد توحدا في الوسيلة والهدف وهو نشر الظلام والتخلف بالعنف والارهاب

والوسيلة الوحيدة لحماية هذه الاقليات المسيحية الايزيدية الشبك التركمان الشيعة اقامة اقليم محافظة باسم آشور يحكمون انفسهم بانفسهم فهؤلاء فعلا انهم احفاد الذين بنوا وشيدوا مكتبة آشور ومسلة حمورابي وطاق كسرى وعلموا الناس القراءة والكتابة وهم الذين جعلوا من العراق منارة للحضارة والنور والحياة الحرة الكريمة وهم الذين يبنون العراق ويصدون الرياح الصفراء السامة التي تبعثها المجموعات المتوحشة سواء من بدو الجبل او بدو الصحراء

فكل نقطة ضوء في تاريخ العراق وفي المنطقة كان بفضل هؤلاء كانوا يحرقون انفسهم كي ينيروا الطريق للاخرين الا ان اصحاب العقول الجامدة يسرعوا الى اخماد تلك النقاط المضيئة وأطفائها

وكل ما اقيم من صرح حضاري وما اقيمت من منارة للعلم والنور فكان بفضل هؤلاء لهذا بدأت هجمة وحشية الهدف منها ازالة هؤلاء من الوجود وازالة اي اثر لهم مهما كانت الظروف

بالامس هجروا اليهود العراقيين وافرغوه من اخلص واصدق واعلم ناسه واليوم يفرغوه من المسيحين والشبك والايزيدين والشيعة بوحشية لا مثيل لها في كل تاريخ الوحشية

لهذا يتطلب حماية هذه المجموعات فحماية هذه المجموعات واعادة كل الذين شردوا وهجروا الى ارضهم الى اصلهم يعني حماية العراق والعراقيين وذلك من خلال اقامة محافظة اقليم يجمع كل هؤلاء اي الاقليات في شمال العراق وكل الذين يرغبون العودة الى ارضهم ارض اجدادهم وآبائهم ارض اور وبابل و آشور التي اسمها الان العراق بلاد النهرين دجلة والفرات

والخطوة الاولى لحماية هؤلاء والبدء في بناء العراق هو اقامة محافظة اقليم باسم اشور يضم ارض آشور التي هي دهوك اربيل سهل نينوى بعشيقة تلعفر وكل الاقضية والنواحي التي تسكنها الاغلبية من هذه الاقليات

لا شك ان هذا الاقليم او هذه المحافظة ستكون مصدر ومنبع نور وحضارة وسيمتد ذلك النور وتلك الحضارة الى كل العراق وربما كل المنطقة وبالتالي ستبدد وستقضي على كل ظلام و على كل وحشية بدو الجبل وبدو الصحراء

هذه هي الخطوة الاولى والاساسية في بناء عراق ديمقراطي تعددي حر متحضر واذا لم تتحقق هذه الخطوة لم يحدث اي تغيير ولا اي سمو ورقي بل الامور تسير الى الوراء الى التخلف الى الظلام والوحشية ويسود قانون الغاب

لو عدنا الى هذه المجموعات اي المسيحين الشبك الشيعة الايزيدين الذين في شمال العراق في منطقة آشور رغم الاختلافات الجوهرية في المعتقدات الا انهم يعيشون منذ ألوف السنين في حب وسلام وتعاون واخاء بعضهم يحترم معتقدات البعض لم تحدث اي حالة عنف بين مجموعة ومجموعة رغم محاولات بدو الجبل او بدو الصحراء المستمرة احداث مثل تلك النزاعات والاختلافات في ما بينها الا انها فشلت في تحقيق اهدافها نعم استطاعت ان تقرب بعض العناصر الرخيصة عن طريق الاغراء والتهديد من هذه المجموعة او تلك لكن الايام اثبتت ان هذه العناصر لا اصل لها ولا تمت الى هذه الاقليات باي صلة بل كانت مدسوسة وخائنة اب عن جد ومع ذلك ان هذه العناصر منبوذة ومحتقرة من قبل ليست من قبل الاقلية التي تنتسب اليها بل من كل الاقليات الاخرى

حقا ان هذه الاقليات مجموعة واحدة متعاونة رغم الاختلاف في الاعتقاد في الدين لانها متحضرة ترى في هذا الاختلاف في الرأي والعقيدة وسيلة للتقارب والتعاون مع بعضهم البعض والتضحية بعضهم للبعض

نأمل ان تسود هذه الروح الانسانية كل العراقيين في كل العراق

 

 

ألمانيا- هانوفر

ولدت ثورات "الربيع العربي" من رحِم مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الأداة الفاعلة في تغيير الخارطة السياسية في العديد من البلدان، وبمثابة بوابة العبور والانفتاح، لتأسيس كيانات إعلامية جديدة، كسرت كل محاولات القمع والتعتيم والوصاية التي انتهجتها أنظمة الشعوب على مدار عقود. نجحت هذه الكيانات، إلى حد بعيد، في إحداث التغيير الاجتماعي والثقافي والسياسي، عبر مصادر إعلامية جديدة، اتخذت على عاتقها، نقل الحقيقة بموضوعية دون أي انحياز، من خلال سلسلة من المؤسسات الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية.

وكان التحول الأبرز، بروز ظاهرة "صحافة المواطن" كتعبير جديد للممارسات الصحافية غير المهنية، التي لاقت الاهتمام والعناية من قبل المؤسسات الإعلامية المختصة، حيث كان لها الدور الرئيس في ولادة أسماء إعلامية، شقت طريقها في فضاء الإعلام بكل عزيمة وتفوق، واتخذت على عاتقها، إنتاج إعلام مهني، متزن، بعيد عن عقلية الهيمنة والإيعاز وتغوّل السلطات.


نزيهة أبو زيد، ذات الستة عشر ربيعاً، تناولت الفضاء الإعلامي بكل جدارة، عبر تقديمها النشرة الإخبارية باللغة الكردية، على أثير راديو "ولات اف. ام"، وهي محطة إذاعية محلية، بدأت ببث برامجها منتصف العام الجاري 2014، في مدينة قامشلو، شمال شرق سوريا، وترصد أهم المستجدات على الساحة الكردية والسورية، من خلال فقرات حقوقية وسياسية، وبرامج شبابية وثقافية، على مدار اليوم.


أبو زيد، تمتلك نبع من الثقة والقوة يدفعان الأحرف بكل جُرأة إلى مسامعنا، لا خوف من العملاق الجاثم أمامها "الميكرفون"، ثقة في الإلقاء، وتغلبٌ على الخجل القاتل للصوت الإذاعي، تتحكم بمجرى الشهيق والزفير، الحبال الصوتية تتمدد وتتقلص في أوج العطاء، تصنع نغمة سلسة، مريحة للأذن، لذلك، يمكنكم تناول مائدة من الصور الصوتية اللذيذة عبر التمتع بجمال نَبرَة صوتها. لا جفاف في الحلق، التلاعب الفني المتقن في الصوت، صعوداً ونزولاً يضعكم أمام حنجرة مبدعة، متمكنة في تطويع الصوت ووضعه لخدمة المضمون، مجتهدة في التقطيع، ومواقع الضغط في الكلمات والجُمل.


متميزة، بإنتاج الكلام الموزون الدقيق المفهوم، الذي يعتمد على التحكم بالألفاظ والأصوات من المخارج الصحيحة، تمتاز بصناعة الكلام والصوت في صورة مبجلة، الشفتان في حركة دائبة دون أي ارتباك، تتفنن في إلقاء وإخراج الحروف من مخارجها الأصلية بشكله السليم، تملك المقدرة الفائقة في تلوين الصوت، تسيطر على الخوف والانفعال برفع إبهامها في فضاء إطار وجهنا.

تفاحة آدم لديها في قمة النضوج، عضلات الشفاه ترسم الفصول الأربعة في وقتٍ واحد عبر مسامات الكلمة، والاسترخاء الجسدي واضح عبر اللحن المريح الصادر من صندوق الصوت، صوتها المعتق البشوش يجلب الغبطة والراحة إلى جنبات الأذن، تستطيع الاستمتاع بابتسامتها المتناثرة على محياها عبر تراقص الأحرف في بلورات الهواء، حينها لا تشعر البتة بالملل، وكأنك تتناول وجبة موسيقية على تخوم السعادة.

نزيهة أبو زيد، لن تكون الأخيرة، في ثورة أنتجت قامات وطاقات شبابية، استطاعت بناء نظام إعلامي مستقل، تتمتع الصحافة فيه بقدر من الحرية، بعيداً عن التدخل المباشر من قبل السلطات الحاكمة، وتسعى إلى إعادة الرونق الفعال للسلطة الرابعة عبر إعلام محايد، مهني، بزخم قوي، يطمح نحو اقتحام المؤسسات الإعلامية الدولية بكل ثقة.


متابعة: عندما صرح أمير الايزديين تحسين بك في لقاء له مع قناة العربية بأن الايزديين ليسوا من القومية الكوردية عندها صرح العديد من المسؤولين في أقليم كوردستان و منهم بعض الايزديين و اقرب المقربين الى الامير تحسين بك بأنه أي تحسين بك كبر في العمر و هو فاقد لقواه العقلية و أصيب بالخرف. قبل يومين و بعد دخول قواة البيشمركة الى بعض أحياء مدينة سنجار قامت قناة كوردستان تيفي التابعة لحزب البارزاني بأجراء لقاء معة شكر فيها الامير تحسين البارزاني و قواة البيشمركة. و في سؤال للقناة حول اقوالة الى قناة العربية بصدد عدم كون الايزديين كوردا قال الامير تحسين بك ما نصة ( أن البارزاني يقول أن الايزديين هم كورد أصلاء فلماذا نقول غير ذلك) و مع أن الامير لم ينفي ما قالة لقناة العربية بشكل واضح ألا أنه تنازل عن اقوالة السابقة و أعتبر الايزديين كوردا اصلاء. فهل الامير لا يزال خرفا أم أنه عاد الى قواة العقلية. أم أن الاموال تعيد العقل الى الرؤوس. فالامير كرر في لقاءه العديد من المراة أنه يريد من البارزاني أن يقوم بتعويض الايزديين تعويضا جيدا و لربما سيكون أو كان الامير من أوائل الذين حصلوا على التعويض و بهذا عاد الامير الى كورسي الامارة و الى الصف الحزبي  و صار سالما عقليا بعد أن أصيب بالخرف لثلاثة أشهر. عاد الامير تحسين الى صفوف المتملقين متلعثم الكلام لا يعلم ماذا يقول ولا يجد الكلمات كي يعبر عن خطأئة عندما تحدث الى قناة العربية و ربطة لتخاذل بعض قيادات البيشمركة بقوميته الكوردية. اليوم عاد الامير يمدح الذين تسببوا بقتل الايزديين و سبي 5000 من نسائهم.

بخمسة الاف ضحية في حلبجة حصل الكورد في أقليم كوردستان على حقوقهم و حصلوا على الدعم العالمي و بخمسة الاف امرأة و طفل أيزدي عاد الامير مغردا بخفي حنين . .

و لكي لا يقوم دراويش السلطة بسوء أستغلال هذه المتابعة نقول: أن الايزديون هم كورد قبل تصريح الامير الى قناة العربية و بعد تصريح الامير أيضا الى قناة كوردستان تيفي و هذا المتابعة هي لتبيان كيل الامير تحسين و أقرباءة الذين أعتبروة فاقدا للعقل و حزب السلطة أيضا بمكيالين فكيف تعتبرون شخصا فاقدا لقواه العقلية و بعدها تلتقون بنفس الشخص الفاقد لقواه العقلية و كيف ينفي الامير قوميته الكوردية  لمجرد  خيبة ظنه بحزب من الاحزاب و يعود بعد ثلاثة أشهر كي يتراجع عن أقواله و يعود الى أحضان نفس الحزب الذي تسبب بسبي 5000 من نساء بني جلدته

انص لقاء الامير بقناة كوردستان تيفي

https://www.youtube.com/watch?v=iRZ-M7Six_Q

 

 

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة 26 ديسمبر/كانون الأول، خطابا حاد اللهجة للدول الأوروبية لانتقادها لما وصفته بتدهور حرية الصحافة في تركيا.

وقال أردوغان في حلقة نقاش حضرها موظفون حكوميون “لسنا كبش فداء لأوروبا ومن المؤكد أننا لسنا دولة تستطيع أوروبا أن توجه لها اللوم وتوبخها ومن الأفضل لأوروبا أن تجد حلا لزيادة العنصرية والخوف المرضي من الإسلام بدلا من انتقادنا”.

وأشار الرئيس التركي في سياق حديثه إلى واقعة حدثت في مدينة دورماغن الألمانية عندما رسم قوميون متطرفون شارة النازية على جدران مسجد تحت الإنشاء.

وكان الاتحاد الأوروبي الذي تسعى تركيا للانضمام إلى عضويته منذ سنوات قد أعلن أن مداهمة المؤسسات الإعلامية تتعارض مع القيم الأوروبية وهو انتقاد رفضه أردوغان معبرا عن استيائه بلهجة حادة.

المصدر: “رويترز”

بخصوص تصريح السيد «صلاح الدين دميرتاش» حول منطقة شنگال!

عقد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي HDP السيد «صلاح الدين دميرتاش» مؤتمراً صحفياً في العاصمة الروسية موسكو، وفي معرض ردّه على أجوبة الصحفيين، ردّ على سؤال لمراسل قناة روداو بشأن منطقة شنگال قال: ” أنه لم يقلْ بأنه لا يجوز أن تلحق منطقة شنگال بحكومة إقليم كُردستان إدارياً، لأن شنگال تُعتبر قلب كُردستان وليست فقط قسماً من إقليم كُردستان”.
وحول إدارة شنگال ذاتياً أكد دميرتاش: إن لم تلحق شنگال بحكومة إقليم كُردستان إدارياً، فلا يجوز أن تلحق بحكومة بغداد أيضاً! أو أن تُدير شنگال نفسها ذاتياً، كمنطقة إدارة ذاتية. وإخوتنا في إقليم كُردستان مُتطلعون على رؤيتنا حول منطقة شنگال.
المصدر: راديو روسيا

ترجمة عن الكُردية ماسيرو بيكس

السبت, 27 كانون1/ديسمبر 2014 00:53

جمعة عبدالله ... كل عام والفساد بالف خير


طاعون الفساد المالي دخل في كل زاوية صغيرة من العراق , بحيث صار المتحكم الاساسي في هرم الدولة ومرافقها الحيوية  , وعليه الاعتماد في الاساس  في قيادة  العراق , واصبحت الرشوة الفعل الاساسي في الحياة العامة من اصغر موظف الى اكبر مسؤول في الدولة العراقية , هذه الاعراف والقيم ادخلها القادة السياسيين الجدد , فقد افسدوا كل شيء العباد والبلاد والشجر , ولم يبقوا فصيلة خضراء حتى اصابها اليباس والخراب , فقد اصبح المقياس السياسي الاول  في التعامل وفي اتخاذ المواقف وحتى المصيرية منها  ,  على قبض الثمن وقيمة العمولة المالية , مغلفة في ثوب الخداع والشيطنة والاحتيال , ولم يتحركوا إلا بالثمن المدفوع وتحديد قيمة العمولة المالية  . فقد اصبح الفساد المالي شرعياً  بعيداً عن محاسبة ومراقبة القانون , وحولوا احزابهم وكتلهم النيابية الى شركات تجارية , تتعامل بالربح والخسارة والشراء الصفقات المالية   . وبذلك قادوا العراق الى حافة الخطر في السقوط الى  اسفل القاع , ومن نتائج هذا المرض المدمر , بانه انعكس سلبياً على حياة المواطنين , بزيادة الفقر والفقراء , وقلة توفير الخدمات الاساسية , فقد اصبحت جيوش كبيرة العدد  من العوائل الفقيرة , تعيش في حياة مزرية وقاسية ومجحفة , اذ تسكن في عشوائيات ( بيوت من الصفيح ) وتعتاش في رزقها اليومي على ما توفره حاويات الازبال والنفايات لتوفير الخبز المر , وبذلك قلت المشاريع العمرانية التي تساهم في تحسين الحياة المعيشية للمواطن , وقد كشف احد اعضاء اللجنة المالية في البرلمان . النائب ( ماجدة التميمي ) بان اللجنة المالية وضعت اليد على على اكثر من 6 آلاف مشروع وهمي موجود على الورق فقط , كلف الدولة خسائر مالية هائلة تجاوزت مبلغ ( 228 ) ترليون دينار عراقي , ولم تشبع شهية عتاوي الفساد الى هذا الحد , فقد انفتحت قريحتهم الجشعة , في سرقة ممتلكات الدولة عبر تسجيلها بأسماءهم او شراءها باسعار زهيدة بخسة , او الاستيلاء على ارقى الارضي  في بغداد وشرائها باسعار شبه مجانية , بهذا الانحطاط  الاخلاقي في المسؤولية والواجب , حولوا العراق بان يتقدم قائمة الدول  الفاسدة والفقيرة . وحسب التصريح الرسمي لوزير التخطيط مؤخراً , صرح بان نسبة الفقر ارتفعت من نسبة 18% الى نسبة 30% من السكان . , وهي نتيجة طبيعية لعواقب النهب المالي  الشرس . وفي ظل الازمة الاقتصادية الخانقة والعجز الكبير في ميزانية , والتلويح في تطبيق سياسة التقشف وشد الاحزمة .في نفس الوقت بان الصرف والانفاق المالي , لم يتوقف عن الاسراف الباذخ والمجنون  , ليس فقط في استنزاف اموال الدولة وتوزيعها على الجيوش الجرارة من الوكلاء والمستشارين , في استلام رواتب شهرية خيالية , دون تقديم اي عمل ونشاط يذكر , سوى البطالة المقنعة , اضافة الى هناك عشرات الامثلة في الصرف المالي دون وجع ضمير على حساب  الشعب المسكين , مثال واحد منها , هو تم صرف مبلغ 55 مليار دينار على اثاث مكاتب نواب رئيس الجمهورية , ودخلت شهية عتاوي الفساد التي لايحكمها لا الشرف ولا الاخلاق ولا رادع انساني ,   والوطن يخوض معركة مصيرية في مواجهة تنظيم داعش الارهابي , , فقد دخلت هذه العتاوي الشرهة على خط قوات الحشد الشعبي , المتطوعين الشباب الذين لبوا نداء الوطن بالدفاع عنه ومضحين في دماءهم الطاهرة  في سبيل الوطن , في المقاومة البطولية التي حفظت بغداد ومن مناطق اخرى من السقوط في قبضة داعش المجرم , وحفظوا ارواح المواطنين من المجازر الدموية , تفوق بكثير مجازر البعث في شباط الاسود عام 63 . فقد كشفت مصادر برلمانية عن وجود آلاف العناصر الفضائية في قوات الحشد الشعبي , اذ كشفت عن ارقام قوات الحشد الشعبي ب 70 ألف متطوع , ولكن عند الكشف والتحقيق , كشف عن العدد الحقيقي , لايتجاوز 60 ألف متطوع , اي ان هناك اكثر من 10 آلاف اسم وهمي او فضائي , يستلمون الرواتب الشهرية , لكل متطوع راتب شهري مقداره 700 ألف دينار عراقي زائد مبلغ بدل الطعام قيمته 125 ألف دينار  . وعلى هذا المنوال تحاول عتاوي الفساد , تخريب القيم والاخلاق  والمبادئ الوطنية , هكذا تثبت عتاوي الفساد بانها اخطر بكثير من تنظيم داعش الوحشي . وهكذا ينزف المال العراقي لاشباع جشع حيتان الفساد على محنة ومصائب الوطن الخطيرة , والحاجة القصوى تتطلب  تطبيق اقسى العقوبات الصارمة بحقهم لردعهم في استهتارهم واستخفافهم بالشعب والوطن , ولكن هل توجد هذه الشجاعة والجرأة بحق اصحاب الفساد المالي ؟! ام يبقى العراق لهم بقرة حلوب تدر المال والذهب , والفقر يكون نصيب المواطن المظلوم

 



بغداد/ المسلة: كشف النائب عن كتلة صادقون حسن سالم، الجمعة، عن قيام الطائرات الأمريكية برمي كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد لعصابات داعش في عموم المناطق التي تسيطر عليها عصابات داعش.

وقال سالم في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، إن "هناك انتصارات عديدة حققها المتطوعون وفصائل المقاومة على عصابات داعش وحرروا العديد من المناطق إلا أن أمريكا تسعى دائما إلى إعاقة تقدم المتطوعين وتزود عصابات داعش بالأسلحة".

وأضاف أن "هناك معلومات مؤكدة لدينا بقيام الطائرات الأمريكية برمي الأسلحة والعتاد لعصابات داعش داخل أوكارهم في عموم البلاد إلى جانب تنفيذها ضربات في آماكن خالية من الدواعش الهدف منها إعاقة تقدم المتطوعون وفصائل المقاومة".

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 22:50

الرهان .. قصة قصيرة .. علي ناسو السنجاري


في جبل شنكال .. بين تلال صغيرة ..
جمعوا الغنائم والسبايا
بعد أن قتلوا جميع الرجال ..
بينما كان جنودهما منشغلين بتصفية الأسرى ..
وتقسيم الأموال والنساء فيما بينهم ..
وعلى تلة صغيرة قريبة كان قائد الحملة ومساعده يصليان صلاة الشكر (( لله )) على النصر الذي منحهم اياه ..
بعد أن انتهيا من صلاتهما ..
توجها نحو الغنائم والجنود وخلفهما يسير جنود مدججين بالسلاح والعتاد ..
قائد الحملة كان يمشي بزهو فخورآ بنجاح حملته
وكان يضرب رأس حذاءه بعصآ مزركش جميل ..
ويقلب نظره بين الجثث وهو يحدث مساعده ..
: حين أعود الى استنبول سوف أطلب من السلطان أن يمنحك رتبة جيدة مكافأة على العمل الكبيروالدعم الذي قمت به تجاه الباب العالي ..
رد المساعد بتملق وهو يرتب ياخة معطفه ..
: انا خادم للباب العالي وخادم للسلطان أطال الله لنا في عمره نصرة لدين الله ورسوله ..
توقف القائد عن السير وأشار بعصاه الى إمرأة حامل في شهرها الأخير ..
: ماذا سنفعل بهذه المرأة ؟..
انها لاتستطيع السير مع بقية الأسرى ..
ثم أطلق ضحكة كريهة مقهقهآ ..
وبعدها واصل كلامه ..
: ولما لانأخذها لربما تنجب لنا مولودآ ذكرآ
شجاعآ مثل اباءه وأجداده ..
ويكون قائدآ ذو شأن مستقبلآ .
هنا أراد المساعد أن يظهر لسيده عن بعض من مواهبه وخبرته في الحياة ..
: أطال الله في عمر سيدي ..
أعتقد انها تحمل في أحشائها أنثى ..
نظر اليه القائد نظرة ملؤها العناك والتحدي ..
: أتُراهن معي على ذلك مقابل نصف
حصتك من الغنائم ؟..
: نعم أقبل مولاي ..
اوحى الى جنديين بأن يأتوا بتلك المرأة اليه ..
أمر مساعده بأن يشق بطنها بخنجره المطرز بالذهب ليشهد خسارته بعينه ..
أمسك أحد الجنود بأحد أطراف الطفل وأخرجه من أحشاء أمه من خلال الشق الذي فتحه الخنجر ..
ورماه عند أقدام القائد ومساعده وكان يتحرك كسمكة داخل كيس الماء ويتقلب ..
ضرب الباشا عضو الطفل الذكري بعصاه ونظر الى مساعده نظرة المنتصر وارتسمت ابتسامة خبيثة ملؤها التكبر على وجهه الممتلئ ..
مد يده الى شاربه وقال مخاطبآ مساعده ..
: لقد خسرت ايها الصديق ..
رغم اننا نعتقد ان الكورد ابناء الجن أذكياء .
...
..
.
أبو شذى


تكتظ الساحة الكوردستانية بالكثير من الاحزاب الكوردية والذي هو أكثر من الهم على القلب .. معظمها ألصقت بها زورا وبهتانا كلمة كورد او كوردستان وهي أبعد ما تكون عن هذا المضمون
والسواد الاعظم من الشعب هم من الكورد الوطنيين التي مازادتهم المآسي والظلم الا وطنية وإخلاصا ولكن هل يمكن للوطنيين ان يقفوا على بعد واحد من جميع الاحزاب ؟! معادلة صعبة التحقيق للكثيرمنا لاسباب عدة بسبب الولاءات والفكر الحزبوي والتبعية والوراثه او التوارث
لكن اذا اردنا ان ننظر الى المعادلة من زاوية اخرى ربما بأمكاننا خلق نوع من التوازن ..لنقف على بعد واحد من قضيتنا والهدف الاسمى هو التحرير والتحرر ونجعل من احزابنا ادوات فقط لتحقيق مكاسبنا القومية والوطنيه لا ان تجعلنا تلك الاحزاب  الات لتحقيق مأربها الضيقه او تجعل منا مريدي طريقه ندق الطبول ونهز الرؤوس
..الكثير من تلك الاحزاب اصبحت غير صالحة للمرحلة وهي لا تمد نفسها بدماء جديده ووضعت في قوالب كونكريتيه جامدة ومواد بنائها لا تصلح لبناء صرح قابل للصمود في وجه التغييرات البييئية السياسيه لذا نرى اي صرح تحاول ان تنبيها سرعان ما تنهار ومن أكوام انهياراتها تضع حجر عثرة في طريق الاخريات التي تنبض وتنطق بروح العصر وبدل من ان تكون احزاب عريقه تتحول الى حريقة وتحرق مكاسب وانجازات الاحزاب الاخرى..وبدل ان تسلم الرايه الى ايدي شبابيه قادرة ان تحتفظ بالراية عالية ..من انانيتها مستعده ان تنكسها ولا تسلمها
وفي هذه الظروف الاكثر من حساسه تشهد المنطقه الكورديه اختلاق ازمات ليولد عهد جديد في المنطقه يمكن تشبيهها بالبركان المنفجر الذي يحرق ويدمر ولكن بعد الخمود تخلق بيئة زراعيه خصبة والقرن المنصرم شهد ولادة أجنة مشوهة كولادة دولة العراق مثلا على حقوق ودماء شعبنا الكوردي وكان قرنا عربيا بأمتياز تأسست دول وامارات وشهدت ثورات وتغييرات ولكن القرن الحالي هو قرن كوردي بأمتياز وتباشير الخير باديه منذ دخولنا من بوابة القرن الى عصر جديد لكن سؤال يطرح نفسه بقوة وتوجس ؟! هل القادة الكورد لاعبين سياسين جيدين قادرين ان يديروا البوصلة لصالح الشعب الكوردي نحو ميناء الخلاص لترسو السفينة الكوردية بعد طول الابحار؟!
قبل الخوض في تفاصيل الشد والرد أقول اليوم الساحة الكوردية تكاد تكون خالية لصالح السيد مسعود البارزاني بعد ان غيب المرض السيد جلال الطالباني وتم أبعاد السيد عبدالله أوجلان قسرا عن الساحة السياسية لاسباب يعرفها الكثيرون
الكرة في ساحة السيد مسعود ولكن لا تخلو الساحة من فئة قياديه اخرى وليس شخص واحد بمعناه الفردي ..يتشارك صقور قنديل الحضور في ملعب السياسة الكورديه ..هنا نقطة نقاش وطرح مهمة .. هل سيسمح السيد مسعود البارزاني لصقور الساسة القنديلين ان يقوموا بدورهم الوطني ويضع يده في ايدهم ليجذفوا بنا نحو بر الامان ؟! على مستوى تحليلي الشخصي ومجاراتي للاحداث .. أشك في ذلك
الحزب الديمقراطي الكوردستاني حزب عائلي يصب جل خدماته وتطلعاته في خدمة العائلة وهذا  الكلام لم أأتي به من جيبي او جام حقد أصبه على رأسهم بل هي مواكبة للاحداث لذلك ان ظهور القنديل وبهذه القوة وعلى مستوى كوردستان الكبرى يشكل خطرا كبيرا على البارتي والعائلة المالكة ولاسيما اذا ما حقق القنديل غاياته الوطنية وتشكلت نواة تضم في مركزها اكبر تجمع كوردي هذا يؤدي الى أفول شمس البارتي شيئاً فشيئاً وظهور الكل على الساحة بدل الجزء لذا من المحال وبهذه النظرة الضيقه لهذا الحزب ان يترك المجال امام احد ان يقف بوجه طموحه ومصالحه الفئوية الضيقة .. هنا يجب على كل الوطنيين والمخلصين ان يتكاتفوا لمصلحة الوطن ومع المصلحة العليا لأننا لسنا سدنة في مقام أي شخص او حزب بل كلنا دروايش الطريقة الكوردية ولا ( نتخندق) في سواتر الاحزاب ونشهر سلاحنا في وجه الوطن لخدمة السادة لان التاريخ اثبت ولمليون مرة السادة راحلون والوطن خالد لا يرحل .. واذا لا نفعل ذلك سيكون عار المواقف تلاحقنا ويبقى عشرات قرون اخرى اسم كوردستان فقط في دواوين الشعر وعلى اوتار العود وفي صوت الناي نتغنى به ونبكي عليه وان الظروف المؤاتية لا تتكرر الا بعد كم قرن أخر وعلينا تقع الامانة والمسؤوليه .. وأقول عذراً لكل الرجال الذين قضوا عمرا في النضال بنيتم الاساس واتركوا لنا تكملتها ان الخريطه التي صممتوها سابقا يجب ان نجري عليها التعديلات.. كونوا اساتذتنا ولكن ثقوا بنا ايضا سيكون الوطن بأمان وفي ايدي امينه وان العصر هذا عصر تكنلوجيا وبحاجة الى فكر قادر على ادارتها منكم الحكمة والدعم ومنا الدم والعطاء ومعا نكمل الوطن ونرص القطع مع بعضها ليعطينا الشكل الواضح للخريطه السياسيه والجغرافيه لكوردستان وكونوا معنا في خدمة الوطن ولا تدعوا التوريث يجعل من لوحتنا الملونة الجميله فقط بلونين الاسود والابيض

ما أن تأتي السنة الهجرية، وتنقبض النفس! وكأنك مقبل على الموت، إستذكاراً للواقعة الأليمة، ولو لا الحسين عليه السلام، لما عُرفت كربلاء، فالوفود التي تأتي من كل أصقاع الارض، لا تأتي إعتباطا، وإنما تجد في الحسين، ألحرية، والكرامة، التي سلبتها الحكومات .
على مر العصور، تتجدد هذه الذكرى الاليمة، والعراقيون بطبعهم عاطفيون، والقضية مهضومة لديهم، منذ رضاعته من ثدي أُمهِ، فهو أَخذها من مصدر، لو تكالبت عليه كل أفكار العالم، لا يمكن أن تثنيه عنها، إضافة على إطلاعه على التاريخ .
ذكر لي يوما احد اقاربي، المرحوم رياض العبد الله، وأنا في طريقي الى مدينة النجف الأشرف يوما، حادثة، لا يمكن أن يصدقها الا من له عقيدة، بمعجزات آل البيت، وهي كرامة من الخالق، اعطاها لآل البيت حصراً، قال في احد السنوات، كانت هذه القرية، وأشار بأصبعه عليها، أنهم يربون (الجواميس)، وهذه معيشتهم، وفي أحد السنين، أَصابهم حيواناتهم مرض فمات أكثرها، وصادف في وقتها، أن هنالك مجاميع صغيرة، من ألذين يمشون لكربلاء المقدسة، فقام أحد المربين، وأخذ من آثار (المشاية) شيئاً من التراب! ورشها على تلك الحيوانات، وهنا تجلت قدرة الخالق! حيث نفقت كل حيوانات القرية، الاّ حيوانات ذلك الرجل ألذي إستعمل التراب .
اي كرامة يحمل آل البيت، ومن أخذ بيد ذلك الرجل، وإستعمل التراب، اليس في بعض حكاياتهم، أن أحداً من قبله إستعمل طريقة مثلى ! أو مشابهه لتلك العملية، ألتي عمل بها ذلك المربي !
آل البيت، وكما تربينا عليها، هم أوتاد الأرض، وهم ذرية النبي الأكرم، صلوات ربي عليهم أجمعين، وهم أحباب ألخالق، ولهذا ترى الأعداد في تزايد، متحدين الإرهاب الأعمى، ولا يمكن أن يثنينا لا الإرهاب، ولا غيره، عن الزيارات وخاصةً زيارة الاربعين .

 

سؤال يدور في ذهني منذ اكثر من عشر سنين, وهو هل يمكن للدكتور مهما كان عبقرياً ومتفوقاً ان يجري عملية جراحية بأدوات وجدها في حاوية للأزبال, من غير ان يعقمها او ينظفها وتنجح تلك العملية؟ !
العملية السياسية في العراق بحاجة الى أدوات نظيفة وغير ملوثة, لنضمن نجاحها حتى وان كان الدكتور العبادي شاطراً او متفوقاً او محترفاً.
الأدوات المقصودة ايها الكرام هم الساسة, لكونهم الضمان الحقيقي للنجاح في وضع البلد على طريق الامان والنهوض به من الهاوية المظلمة التي باتت تلازمنا, والأسباب معروفة لجميع العراقيين حتى الذين لا يتابعون الوضع السياسي.
تعاقب على العراق أربع شخصيات لرئاسة الوزراء بعد سقوط الصنم, وآخرهم هو السيد حيدر العبادي بعد ان تسنم رأس الهرم من سلفه نوري المالكي, الذي جعل من العراق مدينة للأشباح بسبب رعونته والاستهانة بأمن الشعب والاستهتار بمقدرات البلد, وتحويله الى ملك صرف له ولأقاربه.
جميعنا نذكر المقولة الشهيرة لدكتاتور العصر صدام حسين عندما قال (سوف اسلمها تراباً), اراد ان يفعلها ولكن لم يستطع لان الجيش الامريكي دخل العراق اسرع مما كان يتصور, فباءت خططه بالفشل بيد ان نوري المالكي فعلها, وجعل من العراق تراباً ومرتعاً للسراق وسوقاً للنخاسة.
الطغاة المجرمون لا يهمهم من يقتلون, فمصلحتهم تقتضي الحفاظ على عروشهم المتهاوية وإشباع جشعهم على حساب الابرياء, وهذا لا ينطبق على المالكي وحسب بل حتى على اعوانه الخونة, وأقاربه الذين تمكنوا من المناصب الحساسة مستغلين نفوذ (ابو اسراء) فباتوا كالإخطبوط, اذرعهم الفاسدة تنخر كل مكان في الدولة المالكية المقيتة فعاثوا فيها فسادا.
لم يكن دور صهري المالكي هامشياً, بل ان كليهما استطاع ان يجمع الاموال من هذه (القرابة) التي استغلوها استغلالاً محترفاً ومدروساً, رغم انهما جاهلان لا يملكان شهادة جعلتهما في موقع القيادة والقرار, ولكنهما ابدعا في سرقة اموال الشعب فكل واحد منهما لديه شهادة دكتوراه وبامتياز (اختصاص النصب والاحتيال)!.
ياسر صخيل وحسين ابو رحاب حبتان فاسدتان افسدتا كل ما في المخزن من الحبوب, وإذا ما بقيا فسنقرأ السلام على المخزن بأكمله.
علينا ان نحارب هذه العقارب البشرية الفاسدة, التي تحاول اسقاط الخيرين لتحقيق رغباتهم الشيطانية, لأنهم لفيف لا يجيدون إلا فن تشويه السمعة والاحتيال على الوطن والمواطن

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 22:43

الإرهاب لم يوحد العراقيين - محمد واني

من يقول إن تنظيم «داعش» وممارساته الإرهابية قد وحدا العراقيين وأنهيا الصراع القائم بينهم فهو واهم، لأن المشاكل العرقية والطائفية القائمة بين مكونات العراق المتنوعة عبر مراحل تاريخية طويلة أكبر بكثير من تهديدات هذا التنظيم أو ذاك، الأمر يتعلق باستراتيجيات دول عظمى وإقليمية شديدة الحساسية للمنطقة، صحيح أن الدول العربية والإسلامية استقلت وأصبحت دولا ذات سيادة ولها عضوية كاملة في الأمم المتحدة ولكنها ليست حرة تماما في أن تفعل ما تشاء بحدودها الجغرافية وتتلاعب بها أو تحدث تغييرات ديموغرافية في دولها.
ثمة قوانين دولية صارمة تتقيد بها تلك الدول ولا يمكن أن تتخطاها، وإلا فستواجه عقوبات شديدة، ومواجهة قوية لا يمكن تصورها، والأمثال كثيرة بهذا الصدد ولعل الاجتياح العراقي للكويت والردع القوي الصارم الذي تلقاه من المجتمع الدولي الذي قادته الدول الغربية الكبرى يعد الأبرز في هذا المجال.
صحيح أن رئيس النظام السابق صدام حسين استطاع في فترة أن يشغل الدول العظمى بالحرب الباردة والصراع الدائر بين المعسكرين الغربي والشرقي وأن يتلاعب بالحدود الداخلية للبلاد ويغير من الطبيعة السكانية لكثير من المناطق الكردية ضمن عمليات التهجير والتعريب لصالح عرب الجنوب، مما أخل بالتوازن السكاني وخلق مشكلة كبيرة للحكومة العراقية الحالية وشكل عائقا كبيرا أمام تطبيع الأوضاع مع إقليم كردستان، رغم إقراره في دستور عام 2005 في إطار المادة 140 التي تقضي بحل مشكلة الأراضي المتنازعة بين العرب والكرد، ولكن عندما ارتكب صدام حماقته التاريخية في غزوه للكويت في فترة زمنية فاصلة انهار فيها المعسكر الشرقي مخليا الساحة العالمية للقوى الغربية الديموقراطية، وجد نفسه مضطرا لأن يواجه غضب المجتمع الدولي ويتحمل تبعاته الثقيلة التي ما زال العراق يدفع ثمنها لغاية اليوم..
لم تتحسن العلاقة المتدهورة بين السنة والشيعة رغم غزو قوات «داعش» مدينة الموصل ومن ثم زحفها نحو المحافظات الأخرى «صلاح الدين» و»تكريت» و»الأنبار»، وظل الصراع الطائفي بينهما قائما ولم ينته، وخاصة بعد تشكيل الحشد الشعبي بفتوى من المرجع الشيعي «علي السيستاني» ليكون رديفا للجيش العراقي.
السنة في مناطقهم أوجسوا منه خيفة ورأوه تهديدا لأمنهم واستقرارهم وخاصة بعد أن تكررت حالات الخطف والقتل العشوائية من قبل الميليشيات الطائفية داخل الحشد الشعبي بحق المواطنين السنة، وناشدت العشائر والقوى السياسية السنية حكومة «العبادي» بعدم السماح لهذه الميليشيات الطائفية بالدخول إلى مناطقها لأي سبب كان، لأنها تثير الفتنة الطائفية وتزعزع الأوضاع أكثر.
وقد تندلع حرب ضروس طائفية في المنطقة بأي لحظة، والعراق في غنى عنها، ولكن الحكومة تجاهلت دعواتها وبدل أن ترسل السلاح والعتاد لتلك العشائر كما طالبت مرارا وتكرارا لمواجهة قوات الدولة الإسلامية الإرهابية لاستعادة المدن التي احتلتها وطردها منها، ظلت «الحكومة» متمسكة بوجود قوات الحشد الشعبي الشيعية في تلك المناطق الحساسة، ربما خوفا من أن تبسط القوى السنية سيطرتها على تلك المنطقة لتشكل منها إقليما سنيا مستقلا شبيها بالإقليم الكردي والذي طالما رفضته حكومة «المالكي» وعدته تقسيما للعراق، مع أن الدستور قد أقره وسمح به، ولكن القوى الشيعية بشكل عام لا تريد لهذا الإقليم السني أن يرى النور إلا إذا أجبرت على ذلك ووضعت أمام الأمر الواقع، وهذا ما تحاول أمريكا أن تفعله وتحققه.
وإزاء تصاعد خطر تنظيم «داعش» واستمرار زحفه نحو المناطق السنية، قررت أمريكا أن تزود العشائر في المحافظات السنية بالأسلحة وتشكل من مواطني المناطق السنية جيشا قوامه مئة ألف مقاتل لدحر قوات «داعش» واستعادة الموصل والمحافظات الأخرى التي سيطر عليها، دون أن تشاور الحكومة العراقية أو تأخذ رأيها، في محاولة لفرض قرارها على بغداد وإجبارها على القبول بالكيان السني المزمع تشكيله، ولم يكن المؤتمر الذي عقد في عاصمة إقليم كردستان «أربيل» في الآونة الأخيرة بحضور شخصيات دينية وسياسية من داخل وخارج الحكومة فقط لحشد الدعم ضد تنظيم داعش الإرهابي فقط، بل يعد تمهيدا لتشكيل حشد عسكري سني على غرار الحشد الشيعي لإقرار التوازن الطائفي في المنطقة وليكون جيشا رسميا للإقليم السني القادم، بعد التخلص من قوات «داعش» وتطهير مدينة الموصل والمدن الأخرى السنية منها.
وقد انقسمت الأحزاب والكتل الشيعية إزاء عقد مؤتمر من هذا النوع والذي دعيت إليه شخصيات سنية سياسية ودينية حصرا، فبعضها لزم الصمت بينما رفضه البعض الآخر وعده محاولة لتقسيم العراق وتفتيت وحدته، وعلى رأس هؤلاء الرافضين؛ ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه «المالكي» الذي رأى أن المؤتمر قد تعمد «تشويه» صورة فصائل الحشد الشعبي «باعتبارها» رديفا لتنظيم «داعش» الإرهابي ولا تختلف عنه في شيء.

 

يا امتي ..

هجمت على تأريخك الإنسان

أشباه الرجال

بأسم العروبة!

يستباح الدم

تحكمك النصال

بعثت لمزبلة الزمان

أخس ما عرف الزمان من الزمان

(للشاعر الراحل محمود درويش )

6/9/1963

(كركوك تشكل جرحا عميقا في ضمير الامة الكوردية فهذه المدينة الكوردستانية العريقة دفعت باهظا ثمن انتمائها الوطني وتحولت بسبب ذلك الى قضية حية نابضة في الذاكرة الجمعية للكورد أينما كانوا)

كركوك ..

كم شب في صدري النار؟!

وانا ارى ناظريك ..

وقد التمع كالبرق على وجهك

سيف الجزار؟

فانهض من نومي مذعورا !

اصرخ ..محموما يا فجّار !

اغرزه ..في قلبي يا تتار!

لكني اسمع صوتك ينأى عبر الاسوار

هي – ذي كركوك

موطن النار ..ومنبع الفضل والعطاء والغار

تذوب قهرا ..وظلما

عبر خارطة الارهاب والدمار!

وتذوي صروحها الغناء اذلالا وفوضى

عبر اقنية الفناء والاحتلال ...

بالتخريب وتدخلات دول الجوار !

وانا كالعصفور الساقط من عشي

في بركة الماء ارتعش من سقمي!

كركوك يا كركوك ..

يا قلبي المرتعش!

كركوك ...يا فؤادي المبتل

تدحرجه اقدام الغوغاء النذل

وتدوسه بصاطيل (الدكتاتور) المختل!

وتلوثه ادران الطاغوت المعتل

وحيث الكأبة تحرق وجهي!

ويقض الهم ...مضجعي...!

هل يسأل احبابي من طرق الابواب؟!

هل يعرف اصدقائي من ايقظ الاطفال ؟!

فالريح العفنة الهوجاء...

- ريح الغربان السود –

هبت عبر الصحارى والحدود

جاءت كي تدمر البلاد

وتمسح الوجود والعباد

خيوط الشمس ذابت في الشوارع

في القرى ، في المدن، في الصوامع!

على الساحات ...

على الاهداب الحزينات !

هل يسأل احبائي :-

من اغتصب العراقيات ؟!

هل يسأل اخوتي –

للآرهاب الآرعن من فتح الابواب؟!

هل يعرف شعبي –

من هدم الجدران واعطب الطرقات ؟!

ومن انتهك الاعراض والحرمات ؟!

ومن ابتدأ بالنهب والسلب والسرقات؟!

من شتى انحاء العراق ...العراق...!

انادي...انادي...

(كركوك يا قلب كوردستان الحضارات )

=========================

بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي

من كوردستان - العراق

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 22:38

التطرف بين اليوم والامس - بقلم خيري علو حكو

هناك انواع كثيرة للتطرف منهم من يحمل السلاح ويقاتل من ليس على افكارهم ومن ليس على مذهبهم مثل داعش وغيره من المجموعات التي تقاتل باسم طائفية و التطرف و له صفات عديدة مثل ،مجانين ،قتلة ، مرتزقة ،وهدفهم قتل النساء والاطفال وبعهن في الاسواق ،سرقة ونهب املاك الاخرين ،تدمير المدن وهجرة سكانهم الاصلين وصفات كثيرة سيأ جدا ، لكن التطرف الفكري الذي يزرعه البعض لا يقل خطورة على القتل لانه يدخل المجتمعات مشاكل هم في غنى عنه و لتتحوله الى ساحة حسابات بين تلك الافكار المتطرفة التي لا تتنازل عنه رائهم حتى وان كانوا على خطأ .
بطبعية الحال المجتماعات العربية وما اورثه المجتمع الكردي منهم تتجه نحوى هذا التطرف بسبب اندفاعهم المتزائد على حقوقهم حتى وان كان على حساب الاخرين ولا يقبلون بالاخر ان يعيش مثل ما يريد اذ يفرض على مواطنيهم او من يعيش معهم افكارهم بطرق غير حضارية ، يحاولون الضغط عليهم من خلال عدم امتاكهم ابسط مقومات الحياة البسيطة التي طلما كان يعيشونها في ضل الفوضة العارمة التي تعيشه معدم سكان العراق لاسباب كثيرة ،هنا على الجميع بان يدرك حجم التحديات التي توجهه الجميع سوء ان كان الحكومة او دولة او المواطنين ،لان الانسانية فوق كل الاعتبارات اي بمعني اخر عندما هجرة ونزح جميع الاقليات الى اقليم كردستان ليس بالظرورة بان يكونوا اكردا ،وليس بالظرورة ان تقوم بمساعدتهم على اساس القومية او المذهب .
شعب كردستان قدم الكثير للنازحين بدون تميز الكثير من المساعدات الانسانية ونشكرهم على ذالك ، ولكن هل كان سبب قومي او مذهبي بالتاكيد ليس هذا السبب ونما البعض شعر بماساته التي عاناه في زمن النظام السابق وكيف قام الاخير بهجرهم وقتلهم وتهجيرهم بسبب تطرف الحكومة السابقة قوميا ومدهبيا ،ولا نتمنى ان تذهب اليه اخواننا الاكرد لانه شعب مسالم ويقدم الكثير في سبيل حقوقهم المشروعة ،عليه محاسبة الذين يخرجون من صمتهم تجه الاقليات وخاصة على منبار الجومع والمواقع التواصل الاجتماعي من اجل ان لا يضيع الفرصة الذهبية عليهم وخاصة تعامل اغلب دول الغرب مع كردستان على اساس بانهم الاكثر انصافا مع الاقليات لديهم التسامح والمساواة ، ويتمثل الدعم الغربي لجميع الانظمة والشعوب التي تملك هذه الصفات النبيلة في جميع بقاع العالم .
قلتها سابقا واقولها اليوم على الاكراد التعامل مع الايزيدية بانهم ايزيدية ومن يرغب بان يسمي نفسه بما يريد هذا شانه الخاصة وعدم التعامل مع الناس بطريقة التي كان يعمل بها النظام السابق معهم لانه لم ينجح ولن ينجح كل من يحاول التعرض الى الاقليات بتلك الاساليب التي لا تخدم الشعوب ومستقبلهم ، وانما من الافضل بان يكون النظام السائد ديمقراطي تعددي اكثر من غيرهم وان يدعوا الشعوب الصغيرة تقرر مسيرها سوء ان كانوا اكراد ام ايزيدية وغيرهم عليه التعامل معهم كشعب كردستان وليس اكرادا حيث ساهم الايزيدية في الاحزاب الكردستانية في بناء كردستان على جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية لانهم يمتلكون خبرات وطاقات هائلة عملوا من خلالها سنوات طويلة حيث كان ومازالة اكثر من 50% من الايزيدية يؤدون الاكراد بشكل كبير وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني ، ولكن دخل على الخط بعد احداث شنكال احزاب كثيرة وسوف تكون المنافصة اكثر اثارة وتشويق من يفوز باكبر عدد من المؤيدين ، من يعطي للناس حريتهم في التعبير عن رائه وحق تقرير مصيره اعتقد انه اوفر حظا بان يتعاطف معه الايزيدية، من يتعامل مع الايزيدية بانهم اقلية صغيرة و مكون اصيل له الافضلية بان يكون له الحصة الاكبر من الاقليات ، من يعطي للناس حريته بدون تميز ويحكم بالمساواة والعادلة الاجتماعية هم الذين سوف يفوزون في النهاية ، ام ان يخرج من هنا وهناك بعض المتطرفين الذين لا يعرفون اهمية الاقليات بان يعيشوا بسلام في كردستان لا يريدون الخير لها ،مرتا اخرى على حكومة اقليم كردستان بان تحكم بالمنطق والعقل وتحاربهم من اجل سلامة وامن كردستان من اجل تعاطف الدول الغربية معهم لانه الملاذ الوحيد الامن لهم .
عندما يظهر شخص على بعض القنوات ويقول انا ايزيدي لم يرتكب خطا ولا خالف الاعراف والقوانين انه يعبر عن رائه واصله ولا يحتاج هذا الموقف من التهجم عليه ومحاربتهم واساءة دينهم ورمزهم الدينية ربما البعض ينظر بنظر اخرى على مستقبل الاقليات في اقليم كردستان اذا لم يتم محاصبتهم ، اخيرا وليس اخرا كان من المفروض مراعات مشاعر الناس عندما قتل وهجرة وتشرد وخطف الالاف منهم ، ولماذا لم يخرج هؤلاء عندما تعرضنا الى اشرس حملة ابادة جماعية واستنكر ؟لماذا لم يخرج للناس ولم يسجل فيديو بان ما تقوم به الجماعات المتطرفة الخارجة عن القانون جريمة بحق الانسانية والانسان ؟بانهم ارهابين بانهم قتلة .
اذا كانت شنجار كردستانية منذ عشرة سنوات رغم تحفض بعضنا عن ذالك ومن واجبها الوطني واخلاقي واكراما لما تعرض له ابنائها بان يقوموا بتحريها في اقرب وقت .

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 22:37

محمد سعيد حاج طاهر - الاسد ووهم الانتصار

لاشك بان الاسد يتوهم ويحلم ان تكون قواته واستخباراته هي اللاعب الاساسي في انهاء الازمه في سوريا بالرغم من تصريحات الاسد بانه قادر على انهاء الازمة في سوريا وان الامن والجيش لهم دور كبير في استتباب الامن والاستقرار في البلاد فلماذا لاتنهيها ان كنت صادقا ام ان تلك التصريحات يصب في خانة الاعلام الكاذب لتبرير كل المواقف الخاطئه من زمن الانقلاب للمقبورالاب الى عهد الوريث الكاذب وهل انت فخور يااسد باستقواء الجيش والامن على الشعب تعتبرها تضحيات من الجيش ام انها فتنه لاحدود لها زرعتها بين ابناء الشعب السوري.

فاذاما سالنا الاسد المغرور.

لماذا ديرالزور والرقه خارج سيطرة الامن والجيش بستثناء مطار دير الزور وبعض الاحياء .

لماذا حلب خارج السيطرة كما ان هناك عدة مدن وعدة محافظات هي خارج سيطرة الجيش والامن اذا ماهو الاكذب جديد من الاسد في لعبة القط والفار وما هو الا ادعاء بانه مسيطر على زمام السلطة وقلبه المريض ينبض ويرتعش من الخوف .

اذا ما نظرنا الى الاوضاع في سوريا بعد المظاهرات السلميه بان الاسد واستخباراته هي التي عمدت الى جر البلاد الى الوضع الراهن ليعلن عن وجود ارهابيين ويضرب عرض الحائط المطالب المحقه للشعب لاسترجاع كرامته من الامن والكف عن تدخلاته السافره في حياة المواطنين.

وهناك دلالات كثير على تورط الاستخبارات السوريه في تاجيج الاوضاع وادخال بعض من ساعدة على تشويه اسم الحراك الشبابي وكما توجد دلالات كثير وشهادات لاتعد ولا تحصى على اتفاق ضمني سياسي عسكري ميداني بين النظام وتلك الميلشيات القادمه من خارج سوريا نستطيع القول بان السحر انقلب على الساحر فلم تعد تلك التنظيمات تحت امرة المخابرات فهي تخطط الى اقامة مايسمى دولة اسلامية او الخلافة الاسلامية فالاسد كان شريك ولاعب اساسي في جر البلاد الى حرب طاحنه لايعرف عقباها ولا يعرف الى متى واين يستقر الاوضاع بسوريا فلم يشهد التاريخ الحديث مثل قذارت الحرب التي قادها النظام السوري على شعبه حرب النظام على الشعب وحرب التنظيمات ضد الشعب لبسط نفوذها بالقوة كي ترضخ تحت امرة الدولة الجديدة والقبول بالمسميات الجديدة لهؤلاء الوافدين الى سوريا فالاسد ومن اول لحظة كان بالنسبه للشعب رجل كاذب وللبعض الاخر سارق للسلطة وللبعض الاخر الابن الروحي للمقبور حافظ فهم اصحاب المصلحه مع الدولة من عهد المقبور الى عهد الابن الوريث استتباب واستقرار الامن في البلاد مرهون برحيل الاسد ورجالات استخباراته بجميع فروعها وانهاء حزب البعث بالعمل في سوريا وادراج الحزب على قائمة الاحزاب الانتهازيه العنصرية الشوفينيه.

هل ينجح الاسد اللص في سحق ارادة 15مليون شخص ليكون هو القائد الملهم ام انه مجرد وهم الانتصار كما ذكرنا يبقى عامل الوقت هو الفاصل بين الجلاد والضحيه ، فان انتصر الاسد على ارادة الشعب هذا يعني بانه لم يعد هناك شئ اسمه ارادة شعب وحريه الشعوب في القاموس الحضاري وان مقياس الدكتاتوريات تقاس بمدى قوتها ودمويتها على شعوبها وفي بعض الاحيان يكافئ المجرم على افعاله لانها خدمة لبعض الاجنده والاسد هو احد الاشخاص يخدم الاجنده الداخلية جاهدا في البقاء في السلطة فحب الزعامة مرهون بمرض نفسي ليس له علاقة بقيادة الدوله فالاسد لم يقد الدوله بل الامن من كان يقود الاسد وتلك الشعارات العروبيه الكاذبه ابتداء من المقاومة وانتهاء بالممانعه وجبهة الصمود والتصدي كان وهم وكلام معسول يروج جنود الاسد فقط لاظهار المقبور والوريث بانهم حماة سوريا وحماة الامة العربية .

فوهم الانتصار مازال يراود الاسد فهل يجهل الاسد ام يتجاهل بان نصف سوريا مدمره.

على ماذا يعول الاسد بعد مضي ثلاث سنوات من عمر الحراك الشبابي الذي حوله الاسد الى ثورة مسلحة للبعض جاءت مكروهه مجبورين على حمل رايات السلاح لم يكن متعمدا لتدمير البلاد وتشريد العباد مثلما فكر وخطط الاسد لها .

فالصراع على السلطة في سوريا مازال في اوجهها الاولى فليس هناك حل يلوح في الافق السوري ولا عن طريق المفاوضات ولا عن طريق المؤتمرات الدولية والمستفيدون من الدم السوري كثيرون ناهيك عن الاستغلالات الجانبية والحياة القاسية التي هي طريق شاق وصعب يواجهه السوري مع اطفالهم في الشتات قد يراهن البعض بان السوري الذي طالب بالحرية سيتعب فنقول له النضال له طعم خاص وممزوج بعبق الريحان ممزوج بدم الشهداء ولا رجوع عن ماطالب به الشعب ولا حياة كريمة دون تضحيات وها الشعب يشق طريقه لنفسه بنفسه فلم يبقى ورقه بيد الاسد سوى ورقة الهروب او الموت المحتوم في سوريا ليظهر كبطل للشبيحه خانو الوطن وباعوا الوطن وشردو ابناء سوريا فقط لاجل بقاء الاسد وكان الاسد هو من بنى سوريا وهو مخير ومنزل من عند الله لايصلح احد لائاسة سوريا الا هو متجاهلين بان الحكومات زائله والشعب باق.

محمد سعيد حاج طاهر

26.12.14

أدناه رد على ما كتبه البعثي مهند الكاطع عن حزب الاتحاد الديمقراطي و وحدات حماية الشعب و اتهاماته التي ينجلي فيها الحقد الواضح على ما حققته هذه القوات من انتصارات على الارهابيين من اسياده الداعشيين و ارسلتها إلى نفس الموقع منذ الامس 25.12.2014 الذي نشر فيه و هو "زمان الوصل" لكن للاسف لم ينشره.

يقول المفكر العالمي الكردي عبدالله اوجلان من المستحيل انكار وجود كردستان ........ و سيستمر وجودها حتى آخر فرد صامد يطمح في العيش بحرية و بما يليق بواقع تاريخه و يتابع الزعيم الكردي و المفكر عبد الله اوجلان في كتاب مانيفستو الحضارة الديمقراطية المجلد الخامس في ص 178 أن كردستان لن تكون موطن الكرد فحسب, بل ستغدو وطنا مشتركا يتشارك فيه الارمن و السريان و التركمان و العرب و ضمن أجواء مفعمة بالديمقراطية و الحرية و المساواة ....!!

إن ما ذكر اعلاه يعبر عن الحالة الحضارية و المدنية لفكر سائد في معظم انحاء كردستان و الشرق الاوسط و له من القاعدة العالمية ما يكفي ليكون بمثابة تعريف لشعوب الشرق و كردستان و مفهامه السياسية و الانسانية و يقدم ككتاب تغليمي للمراهقين القوميين و الثوريين ممن لا يستطيع ان يتحرر من عنصريته الاجتماعية من امثال مهند الكاطع و الذين يعوضون انكساراتهم القومية و الثورية بشن الحروب الهمجية على كل مختلف معهم و بالذات على الشعب الكردي و قضيته التي اصبحت من اهم مرتكزات التحرر الوطني و القومي الديمقراطي في سورية و الشرق الاوسط .

يبدو للمتابع و أيا كان مستواه الثقافي أو السياسي لمجريات هذه الحرب المعلنة على الشعب الكردي بمفاهيمه القومية و الاجتماعية و السياسية و الثقافية من قبل الاوساط القومجية العروبية من النظام أو من المعارضة معاً يرى بكل وضوع أن انها تعبير عن حالة الاحباط و الانكسار لا بل حالة التخبط بين التعامل مع واقع علمي موجود فعلاً "الشعب الكردي في وطنه المقسم" في التاريخ و الجغرافية و بين الحالة الانتمائية المغلقة و المدمرة لها من جانب و التعامل مع أبسط القيم و المبادىءالتي تفرضها الحالة التاريخية في العلاقة الكردية العربية جميع القوانين المتعلقة بالبشرية كمجتمعات تتكامل و تتواصل في إطار الاختلاف و التنوع و ياتي هذا الانكسار و الاحباط التي يعاني منه مهند الكاطع و من أصدقائه الترك آردوغان القومجي الديني التركي و الذي بمجرد ما يبدأ هجومه على الشعب الكردي يبدأ الكاطع و امثاله هجومهم و باتفاق واضح و هو كل ما تحقق نصر ديمقراطي على يد وحدات حماية الشعب هو ردة فعل طبيعية لخربان الدورة القومجية العروبية البعثية و تفسخها و اظهار الحقيقة التي تؤكد أن سوريا ليست عربية و ان الامة العربية ليست واحدة على الاقل بالمعنى السياسي و لم تتوحد على اساس نظرياتهم القومجية الفارغة من المحتوى الانساني و حدوها ليست من المحيط إلى الخليج و انه و امثاله اصبحوا محل اتهام العالم و نحن اذا نقدر ذلك و نستوعب أوضاع هؤلاء النفسية لكن من غير الوارد قلب تعاطفنا معهم إلى استغلال و صمتنا عنهم إلى قبول.

إن العروبة اكبر من مساحات البعث الفكرية التي يمثلها الكاطع و الكثيرين من من يسمون انفسهم بالمعارضة المؤطرة بالالغائية و الانتمائية الضيقة, و عاشت العروبة الكردية و الفارسية و التركية و الارمنية و غيرها من القوميات باحترام و ود و من المستبعد جدا لا بل و من المستحيل أن يشوه مهند الكاطع هذه المفاهيم الانسانية للعروبة.

و في سياق الحرب المستمرة على ثورة روج آفا و المتمثلة بالدرجة الاولى الادارة الذاتية الديمقراطية و مؤسساتها و بالذات منها وحدات حماية الشعب و المرأة YPGو YPJ يخرج الينا مرة اخرى المدعو مهند الكاطع بدراسة توضح حقده غير المقبول على الشعب الكردي عبر افراغ حقده شحناته البعثية على و حدات حماية الشعب و المرأة YPGو YPJ في ماسماه دراسة أو مقالة و هي تفتقد لشروط الاثنتين في موقع زمان الوصل بتاريخ 2014-12-20 تحمل عنوان مستَقبلُ ميليشيات وحداتِ الحمايّة الكُرديّة YPG.. .

- يسترسل الكاطع تصوراته الخاطئة في تخبطاته المكتوبة و التي استقاه من فكره الخاطئ و آيديولوجيته البعثية التي تنفي اي مختلف غير عربي و تحاربه و باي وسيلة كانت عبر تسميته لوحدات حماية الشعب التي تشارك في اكبر غرفة عمليات عسكرية دولية منذ 2003 بالمليشيات و هي الوحدات التي يبلغ عدد منتسبيها إلى أكثر من 65 الف عنصر و من جميع الشرائح القومية و الاجتماعية لا بل و يعترف بها العشرات من الاحزاب السياسية العربية و الكردية و العالمية و بعض الدول و منها من هي مركز قرارات دولية و تجري معها حوارات و تنسق معها في الكثير من القضاياز.

- ليس لحزب العمال الكردستاني أية علاقة تنظيمية لا على مستوى التنسيق و لا على المستوى السياسي و هذا ما يؤكده الخطاب الاعلامي لوحدات حماية الشعب و لم يسبق ان اعتقل أو صرح اي عنصر من عناصر هذه الوحدات بانتمائه أو تعامله مع حزب العمال الكردستاني و إن كان هناك علاقة ما فهي علاقة قومية و ديمقراطية يشترك فيها القوتان فكرياً و ليس كما يرتبط الكاطع أو يتعاطف مع تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" مثلا ضد الشعب الكردي .

- الوحيد الذي لم يعترف بوحدات حماية الشعب و المرأة YPG و YPJ هو النظام البعثي الديكتاتوري و أمثال مهند الكاطع و الوحيد الذي يحارب هذه الوحدات هو النظام "322 شهيد من وحدات حماية الشعب على يد نظام بشار الاسد في حلب و الجزيرة و عفرين" و تنظيم داعش و رغم ذلك يصر مهند الكاطع الذي لم ينشق عن النظام البعثي بل انشق عن بشار ليس لخلاف سياسي أو فكري بل لخلاف مذهبي على علاقة وحدات حماية الشعب أو دعم النظام لها في الوقت الذي رأى العالم كيف تهاجم عصابات الارهاب الداعشية هذه الوحدات في كوباني أمام مرآى النظام دون أن يطلق طلقة واحدة ...!! كيف يكون لهذه الوحدات علاقة بالنظام و هي عضو في التحالف الدولي ضد داعش ...؟؟ أم هل أن كاطع يرى ان التحالف الدولي هم عملاء و لهم علاقة مع نظام بشار الاسد ...؟؟ .

- إذا الدرسات و القراءات العالمية المختصة تشير أن اللعبة الوحيدة التي يلعبها أو تشارك فيها وحدات حماية الشعب و المرأة YPG و YPJ هي لعبة التحاف الدولي الذي يهدف إلى القضاء على أكبر تنظيم ارهابي في العالم و اسقاط نظام بشار الاسد و بناء سورية جديد و ديمقراطية مدنية تتسع لكل القوميات و الاثنيات و أن

العناصر غير الكردية ضمن ميليشيات YPG الإرهابية

- يقول الكاطع ان "العناصر غير كردية مثل بعض السريان والعرب التي انضمت إلى وحدات حماية الشعب باساليب غير قانونية و يصفها مرة بالترهيب و مرة بالترغيب". لم تذكر أية مصادر من غير الكاطع و امثاله هذه القضية و اثارها كما أن و نظرا لموقعي الاعلامي و لمتابعتي المستمرة لهذه الوحدات لم ارى أو اسمع أن عنصرا من عناصر وحدات حماية الشعب انتسب و هو مجبر زائد أن الحالة الثورية و الامنية لهذه الوحدات لا تسمح لها بقبول اي عنصر غير موثوق به, فكيف لها بعناصر قد تكون معادية لها أن تحبرها للانتساب ...؟؟

- انضمام الاخوة السريان أو العرب إلى الادارة الذاتية كانت ضمن بروتوكلات واتفاقيات و مواثيق حضرها العديد من الاوساط السياسية و القانونية من جميع ارجاء العالم و افرز هذا الانضمام واجبات تجاه هذه الادارة كما افرز حقوق لهم و من ضمن هذه الواجبات و التي هم من الزموا انفسهم بهذا الواجب الانساني و الوطني في الحفاظ على الوطن و تراث الوطن الانساني و التاريخي من الارهاب.

- كتب الكاطع في فقرة من مقاله و عنونها بمصلحة ميليشيات YPG في ضم العناصر غير الكردية...!!! و هنا اشترك بالفعل مع المدعو مهند الكاطع في ان مصلحة YPG تكمن في وطنيتها و سوريتها و كرديتها و هي أن تضم و تؤكد شعرها الديمقراطي و الوطني بأن ينضم لها كل الشعب السوري و هي الحقيقة الراسخة بانها القوة الوحيد التي أثبتت أنها تعمل لسورية و لشعب سورية .. لم تدمر .. لم تقتل .. لم تقطع الرؤوس ..لم تهاجم .. كانت دائما تحمي و تدافع ليس فقط عن الكرد بل عن جميع مكونات الشعب السوري ...!! من حمى الكنائس المسحية هي YPG و ليس الكاطع و من يدعم الكاطع و الفرق واضح بين المناطق التي يسيطر عليها الكاطع و امثاله و بين وحدات حماية الشعب YPG .

الفقرة القادمة لن اعلق عليها لانها تبين جهله و معرفته بادنى الامور المتعلقة بالموضوع الذي كتب فيه و ارجو من الموقع عدم تفير اللون الاحمر و هو ما كتبه الكاطع و الاسود هو تعليق الكاتب.

. هذا اليوم يحدث سريعاً في الجانب السوري، ويبدو أن تجربة PKK في العراق... // في العراق يا زلمة ليس هناك اية تجربة في العراق سو مشاركتها الاخيرة و المستمرة في طرد فلول داعش...!!// جرى محاولة استنساخها بطريقة غبية جداً بحيث أن عملية الاستنساخ لم تراعِ الفوارق بين الحالة التركية ......!!!! // PKK تأسس في كردستان الشمالية أي تركيا كما تحب ان تسميها و ليس في العراق أو في سوريا...!!// والسورية من كافة النواحي، ولم تراعِ الحالة الثورية التي انطلقت أساساً من قبل السوريين وركب موجتها هذا الحزب// إن يخلط بين حزب الاتحاد الديمقراطي PYD كحزب سياسي له من العمر الثوري ضد النظام السوري و رجالته من أمثال مهند الكاطع أكثر من 10 سنوات و بين الـ YPG كقوة حماية ذاتية اوجدتها ظروف الحرب المدمرة في الوطن السوري و التي يشترك فيها الكاطع من الطرفين المعارضة و النظام ، و حزب PYD هو في حالة ثورة منذ تأسيه و شارك في انتفاضة الشعب الكردي في 2004 و التي قام مهند الكاطع و بمشاركة النظام من قمعها و قتل و سجن العشرات من أبناء الشعب الكردي و اعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي PYD و الواضح أن الكاطع هو من ركب مودة الثورة و هو من كسر الثورة و ليس الثوريين الحقيقيين و الدليل في نتائج الثورة التي قام بها الكاطع...!!!! يتابع الكاطع: //كما فعلت الكثير من الميليشيات الغريبة ذات الأجندة البعيدة عن السياق الوطني السوري. يقع في نفس الأخطاء والمطبات المجلس الوطني الكردي الذي يقوم باستنساخ التجربة الكردية في العراق وتكرار نفس الخطابات والشعارات ومحاولة اختلاق نفس المشاكل والإرهاصات في شمال العراق، لأنه أي "المجلس الوطني الكردي" يهدف إلى استنساخ نفس الحلول، فهو لم يعتد بأحزابه التي عملت وفق أجندة ارتضاها النظام في السابق على إيجاد حلول حقيقية تتناسب مع الواقع الكردي في سورية والمختلف بطبيعة الحال عن الواقع الكردي في العراق//. و هذا لا يحتاج إلى تعليق.

- مستقبل قوات الحماية الشعبية YPG

بقول الكاطع أن "مهمة وحدات حماية الشعب YPG شارفت على الانتهاء" ما في الافق البعيد ليس كما يراه مهند الكاطع على الاطلاق فدور هذه الوحدات تزداد قياسا بتزايد قبولها الجماهيري ليس على المستوى الكردي و حسب بل على المستويين السوري و العالمي و الاهم من ذلك على المستوى الكردستاني و الامر الآخر الذي يؤكد أن هذه الوحدات تزداد قوة و وجودا, فكما ذكرت سابقا هي عضو في التحالف الدولي و مساعدات الدول لها تزداد و البشمه ركة تقاتل إلى جانبها و العكس هو الصحيح ... لن تنتهي قوة لها هدف سامي و لها استارتيجية واضحة و هي حماية الشعب من الارهابيين .. هي اول قوة عسكرية في سورية من حيث التنظيم لها قائد باسم واضح لها قيادة واضحة و لها تقسيمات عسكرية واضحة عناصر تعمل بقناعة و ايمان باهدافها.

و اخيرا و ليس آخرا إن الشعب الكردي و قواه السياسية و العسكرية هي نتاج ثقافة الحرية و الديمقراطية و الاعتراف بالآخر, و ليس ثقافة القمع و الديكتاتورية البعثية التي تربى بها اصار الكاطع .

سف اقوله ان بعضا من الكتاب و السياسين عندما يكتبون يطفرون على الحقائق لغاية في نفس بعقوب مثال :

الشيك لهم لغه خاصه بهم وهم من الشيعه !!

اولا ان اللهجه التي يتكلمون بها هي ا للهجه الهوراميه التي يتكلم بها العشائر التاليه ألكاكائيه وهي عشيرة من عشائر التي يتكون منها المذهب او العقيده التي يتمسك بها اليارستانيون , عشيرة باجلاان .غالبية عشائر يارستان من كرمان شاه الى قصر شرين , الى خانقين , جميع قاطني هورامان وعشائر اخرى, ولا تنسوا بان فطاحل شعراء الكورد كانت قصائدهم هوراميه ( مه وله وي) سألت درست الأدب الكوردي في جامعة بغداد وسألت المرحوم علا ء الدين سجلدي, الكورد القدامى قصئدهم بالهجه الهوراميه لماذا؟ قال للتقرب ن الملك عليهم نظم قصائدهم بلغة الملوك.. و الثابت ان الكتاب المقدس لليارستان التي هي اقدم من القرآن بالهجه الهوراميه ,اذن كيف يقول البعض بان للشبك لغه خاصه بهم . التقيت ببعض الناس من سكان ( باوه ) في ايران . كنت اتكلم بطلاقه معهم وبلهجنهم وكذالك مع الشبك و اصدقائي من الكثر من عشيرة باجلان اضف ان المرحوم ( عبدالله آعا ) رئيس عسيرة باجلان في خانقين كان يفضل التكلم بلهجتهم دون السورانيه او الكلهوريه

ومن ناحية المذهب هم ليسو بالشعه التقليدين ما عدا عدد قليل يحصى بأصابع اليد غيروا مذهبهم الى الشيعه ,و قوميتهم الى العربيه ان اخوتنا الشبك مع البكتاشان والعلويون في تركيا واليارستانيون وغيرهم يتبعون المذهب الباطني

 

:كل شخص يتمسك بالبير و الرهبر وفي العراق ( دليل ) ولا يمارسون الفرائض الخمسه .. كيف تحولو الشيعه بجرة قلم ومرة كان احد السياسين وهو يدعى الدين كان يقول بأعلى صوته الشبك من الشيعه هذا كذب وافتراء يا سيد ...البي,,

اذن هناك الكثير من المغتقدات الباطتي يختلفون عن اهل السنه و الشيعه نحن نؤمن بوجود كائنات فضائيه نزلو على كوكبنا اننا نطلب من ( ناسا ات يعلمنا بأية لغة كان المخلوقات الفضائيه يتكلمون )


..
سيد صابر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
Iraq

 


تعتبر الحوزة العلمية هي المرجعية الدينية, للعلوم الإسلامية, الأمامية لأثني عشرية, والرجوع إليها في كل تفاصيل اﻻحكام الشرعية, مدرسة علوم أهل البيت ( عليهم السلام) التي يتلقى منها أحكام الدين وبفضل مراجعنا العظام, التي أختص الله بها زعامة الطائفة الشيعية, والرجوع إليها في الأمور السياسية, أن اقتضت الحاجة.
فخلافة الأنبياء هم الأئمة (عليهم السلام) وخلافة الأئمة هم العلماء (قدس الله أسرارهم) قال: الرسول الكريم (صلوات ربي عليه وعلى اله) (أن علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل ..) فيرجع المكلف لمرجع التقليد, بكل الأمور العبا دية والتشريعية والسياسية, على غرار ذلك, وان لم يكن فعمله باطل.
فرؤية العلماء, أن تكون في معزل عن الساحة السياسية, للعدالة و الإنصاف, وإلا أن المرجعية قادرة على تنصيب من تشاء, وتغير العملية السياسية برمتها. ولكن رأت هنالك إجحاف للأقليات, وتركة الخيار للساحة السياسية, والى صندوق الاقتراع,وخير دليل على أنها قادرة على التغيير, فتوى الجهاد الكفائي, التي بينت ثقل المرجعية,
حيث الحشود التي جاءت زاحفة إلى الموت من اجل نداء الحق, الذي أوقف جيوش كانت زاحفة صوب بغداد,المرجعية بزعامة (السيد السيستاني دام ظلة) أثبتت عدالة السماء. لتطبيق أحكام الدين الإسلامي المأخوذ من صفات أمير المؤمنين (عليه السلام) وليس من نقلة حديث من غير ذي عدول أحيانا يخطئ ويصيب.فعلوم الأمامية مأخوذة من المعصومين (عليهم السلام) كيف لا تعدل زعامة الشيعة ؟ وعلومها من أصل القران.؟
(فسماحة السيستاني دام ظلة) مرجعاً عالماً عارفاً بالقرآن في ناسخة ومنسوخة مترجم للتاريخ ومحقق في رجالاته.باتت مرجعية بالمثالية المتأنية الهادئة والحكيمة في كل شيء, كان ينظر (دام ظلة) إلى الأحداث في العراق عن كثب, ويعرف كل ما يدور, عن حكومة المالكي التي حكم لثمان عجاف.من تردي سياسي واقتصادي وأمني.
كان سماحته في معزل, ولكن عندما اقتضت الحاجة, وبات الخطر وشيكاً, أراد العلماء إن يبدو رأيهم كإفراد من الشعب, وليس كزعماء مفروضين الطاعة, حفاظا على الدستور والعملية الديمقراطية, أرادوا المراجع الأربعة العظام, إن يخبروا ويعلموا المكلفين من الشعب بان هذا الحاكم وأقربائه وأنسبائه مجربين والمجرب لا يجرب ! ويعقل إن تجابه المرجعية من بعض المكلفين, بعدم الاستجابة ! من أجل رجل سياسي سارق للمال العام.!

 

تحت عنوان "مشارب شريعة حمورابي" وضمن برنامجها الثقافي استضافت الجمعية المندائية في ستوكهولم الأستاذ فوزي صبار طلاب في ندوة ثقافية تأريخية يوم السبت 2014/12/20 على قاعة الجمعية في فلنكبي، حضرها جمهور غفير من المهتمين بسبر أغوار التاريخ.

بعد التقديم والترحيب بالحضور والمحاضر من قبل الزميل منذر نعمان عوفي قام الاستاذ المحاضر بتقديم وعرض تاريخي في محاولة في الغوص بصفحات التاريخ وأخذ الحكمة والعبر، وتدرج الفكر البشري في فهم واستيعاب الحياة وفلسفتها، منذ فجر التاريخ مسلطا الضوء على الألفية الخامسة قبل المبلاد حيث الفترة الأكدية.

تناول الاستاذ المحاضر العلوم العامة وظهور تكوينات دينية فلسفية وملامح للوحدات السياسية وإنجازات علمية هندسية متعددة سبقت العصر البابلي وأمدت تلك الشريعة عناصرها لذلك جاءت الشريعة متكاملة وأنها تعتبر دستورا بحق عالج كل مناحي الحياة. كما استعرض بتفصيل كل مناحي تلك العصور ووقف على اللاهوت الديني لكل عصر وخصوصا الفترة السومرية الممتدة منذ سنة ٣٥٠٠ ق.م والى بداية الألفية الثانية ق.م حيث بدء العصر البابلي ومجيء حمورابي الملك السادس لبابل حيث تتوجت تلك الفترة بهذه الشريعة التحفة القابعة الآن في متحف اللوفر.

ان خصوبة التربة بفعل فيضانات نهر الفرات وعذوبة مياهه واعتدال الجو ودفئه لمعظم أشهر السنة في حوض نهري دجلة والفرات دفعت تلك الأقوام القادمة من أواسط آسيا وتخوم البحر الأسود والقوقاز الى الهجرة في بداية الألفية الخامسة ق.م وتكوين المدن وظهورها مثل أور وأكد وسومر وأريدو وغيرها الكثير والتي شكلت الامبراطورية السومرية، لكن اللاهوت الأكدي كان له السبق وتمثل بالعاصمة أور ثم استكمل باللاهوت السومري وازدهرت أور فيه، حيث بناء بيت الدين وفي أعلاه (مكة)، وهي (كلمة بابلية تعني بيت الدين).

لقد استخدم الأستاذ المحاضر وسائل أيضاحية وصور للوقوف على بيت الدين ومسلة حمورابي وآثار أخرى جرى شرحها بالتفصيل، ثم وقف طويلا على قوانين الشريعة والتي تتربع على ٢٨٢ مادة تناولت مختلف تفاصيل الحياة.

كما جرى حوار ونقاش بين الجمهور والأستاذ المحاضر مما أثرى الأمسية وأغناها.

في الختام كرمت الجمعة بأسم الحضور الأستاذ فوزي صبار طلاب بباقة من الزهور.

السومرية نيوز / بغداد
اعتبر محافظ نينوى أثيل النجيفي، الجمعة، أن انتصارات البيشمركة قلبت الموازين ورفعت من معنويات مواطني نينوى، وذلك خلال لقاء جمعه برئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في محافظة دهوك.

وقال موقع الحزب الديمقراطي الكردستاني في خبر اطلعت "السومرية نيوز" عليه، إن "البارزاني عقد، اليوم، اجتماعا مع النجيفي تم خلاله مناقشة الأوضاع داخل مدينة الموصل والخطط والمساعي الجارية لتحرير المدينة من الإرهابيين الدواعش"، مبينا أن "الجانبين أكدا على ضرورة مشاركة ابناء المدينة في تحرير مدينتهم من إرهابيي داعش".

ونقل البيان عن النجيفي قوله، إن "تحرير منطقة شنكال وانتصارات البيشمركة في المنطقة قلبت الموازين ورفعت من معنويات وامل مواطني المحافظة"، مشيدا بـ"الدور والحضور المؤثر للرئيس البارزاني في جبهات القتال".

وتمكنت قوات البيشمركة الكردية، في (20 كانون الأول 2014)، من استعادة سيطرتها على المناطق الحدودية مع سوريا من جهة قضاءي سنجار وربيعة غرب الموصل، في حين هنأ كل من رئيس الوزراء والجمهورية والبرلمان، رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بهذه الانتصارات.

السومرية نيوز / بغداد
أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الجمعة، لرئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أن إيران وقفت دوما الى جانب الإقليم في "الأيام الصعبة"، لافتا الى أن الإقليم لا يرى أي عقبة في التعامل الثنائي مع ايران.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن البارزاني قوله، إن "هناك مشتركات عديدة بين اقليم كردستان والشعب الايراني"، معتبرا أن "الاقليم لا يرى اي عقبة في التعامل الثنائي مع ايران".

وأضاف "أننا كنا دوما نرغب بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقليم كردستان العراق، والى الآن هذه العلاقات ايجابية"، معربا عن تقديره "لايران حكومة وشعبا بشأن الدعم الاخير".

من جانبه، أكد لاريجاني ضرورة أن "تشعر جميع دول المنطقة بالمسؤولية، وبالطبع فإن اجواء التطورات الامنية قد تغيرت في الوقت الراهن، وان الدول ادركت الاضرار الحاصلة من الارهابيين، الا انه رغم ذلك ما زالت بعض الدول تساعد هذه العصابة المتطرفة"، مؤكدا وقوف بلاده "دوما الى جانبكم".

ورأى أن "محاربة الارهاب في المنطقة يجب ان تكون اعمق، وعلى كل مجموعة ان تؤدي دورها"، محذرا من أن "هذه العصابات لن تبقى فقط في سوريا والعراق، لذلك يجب على جميع الدول ان تبذل جهودها في محاربة داعش والعصابات الارهابية".

وأشار لاريجاني الى "ضرورة تطوير العلاقات التجارية بين ايران واقليم كردستان"، مضيفا أنه "نظرا للتجارب الماضية، فعلى الجانبين ان يستفيدوا من الفرص والقابليات المتاحة من اجل التنمية الاقتصادية".

وكان لاريجاني وصل، في وقت سابق من اليوم الجمعة، على رأس وفد إلى محافظة أربيل في إطار زيارته إلى العراق بعد زيارة الى السليمانية التقى خلالها رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني.

بغداد/المسلة: يعيد حديث النائبة العراقية الايزيدية فيان دخيل، في مقطع فيديو، الجدل حول دور الحواضن الإرهابية، في تمدّد نفوذ داعش الإرهابي في العراق.

واعتبرت دخيل في مقطع فيديو سُجل لها في واشنطن، الأسبوع الماضي، ان "العشائر العربية السنية، اعانت داعش على قتل الايزيديين وتهمشيهم"، كما حمّلت الدول الداعمة للارهاب، "مسؤولية تعاظم نفوذ داعش بالعراق وفتكه بالعراقيين لاسيما الأقليات منهم".

وتحدثت فيان بنبرة حزن، عن المآسي التي لحقت بالآلاف من أبناء الأقلية الايزيدية، في شمال العراق منذ حزيران/يونيو الماضي، بعدما غزا تنظيم داعش الإرهابي قرى الايزيديين، وإمكان تواجدهم.

وحواضن الإرهاب في العراق، مازالت تشكل خطرا محدقا، لكونها البؤرة غير المنظورة في الكثير من الأحيان، والتي توفر الملاذ الآمن للإرهابيين، والقاعدة التي ينطلقون منها نحو أهدافهم.

واستقبلت عشائر سنية عراقية في الفلوجة والرمادي والموصل، العشرات من الإرهابيين، من خارج البلاد. واظهرت صور نشرتها وسائل الاعلام المآدب العامرة التي أقامتها بعض العشائر هناك لهم.

وفي حين عاون "عرب سنة"، تنظيم داعش، في مناطق غرب وشمال العراق، على الفتك بالأقليات من ايزيديين وشيعة في تلك المناطق، شرع دواعش سياسيون في إضفاء

الشرعية على الاعمال الإرهابية بحجة تهميش "العرب السنة"، فيما اعتبر ساسة ورجال دين يمثلون المكون السني، ان وجود داعش في العراق مهم لخلق توازن مع الفصائل الشعبية في الحشد الشعبي، التي تسعى الى تطهير المدن السنية، من التنظيمات الإرهابية.

وتظهر اخبار تابعتها "المسلة" في موقع التواصل الاجتماعي "توتير" ان الكثير من افراد داعش هم في حقيقتهم من أبناء العشائر السنية في تلك المناطق.

وأطلقت بعض من تلك العشائر، مشروع "مجلس ثوار العشائر"، الذي اصبح الظهير الذي يحمي التنظيمات الإرهابية ويغطي على اعمالها الاجرامية، باعتبارها انتفاضة لعشائر العراق.

واحتضنت الفلوجة ومناطق في غرب وشمال العراق،  مسلحين وتكفيريين، عبر سنوات، قبل سقوط الموصل في العاشر من حزيران الماضي،  واغارت عليها القوات الامنية في اكثر من مرة.

والحديث عن "داعش"، هو حديث عن ارهابيين قدموا في الخارج الى جانب مِشاركين وداعمين لهم في الداخل.

وتركّز أجندة الحرب على الإرهاب على قتال أفراد تنظيم داعش الإرهابي، فيما ينحسر التركيز على حواضن الإرهاب، التي لولاها لما تمددّت داعش الى الحد الذي باتت تمثل فيه خطراً حقيقياً على وحدة العراق.

ولا يختلف اثنان على ان هذه الحواضن الإرهابية، لا تقل في مستوى خطورتها عن الإرهاب نفسه، بعدما وفّرت له الملاذ الأمن والدعم اللوجستي، وما يحتاجه من مؤونة ومعدات للقيام بأعماله، بل انها وفرّت للإرهابيين حتى النساء، وجعلت من منازل الناس في المناطق الغربية، بؤراً لجهاد النكاح.

بل انّ ماكنة الدعاية التي تسعى الى تبييض صفحات الإرهاب، سوّقت هذه الحواضن على انها افراد من المكون "السني"، يتعرّضون الى الاضطهاد والتنكيل والقتل من قبل افراد الجيش العراقي، والحشد الشعبي.

و اوغلت الحواضن في جريمتها الى الحد الذي أصبحت فيه البؤرة التي تستقطب الإرهابيين الأجانب الى ارض العراق، واظهرت صور ومقاطع فيديو، كيف تقيم تلك الحواضن، المآدب والولائم والحفلات لإرهابيي الشيشان وأفغانستان والسعودية، ومن هم على شاكلتهم.

انّ الوقت حان لمعاملة الحواضن كإرهابيين، وسن القوانين والأنظمة، التي تصنّفهم، خونة ومجرمين، بحق الوطن والشعب، والاقتصاص منهم باعتبارهم قتلة وسفاكي دماء.

وتنامي اعداد الحواضن الإرهابية،  يُلقي الضوء على "الهوس" الجمعي في غربي العراق ومناطق في شمالي بغداد لاسيما في صلاح الدين وديالى، على الرغبة الحميمة في قتل الابرياء، لأسباب طائفية، في غالب الاحيان.

وليس مستغرباً، في تلك الحواضن، ان تجد اطفالاً لأفراد ارهابيين، اما قتلوا أو فروا الى خارج العراق مثلما تجد نساء اقمن علاقات زيجة، ومطلقات وارامل، ارتبطن في يوم ما، بأولئك الارهابيين.  والحواضن، في الغالب، اماكن منعزلة في مناطق ريفية وعرة، او في الصحراء حيث يصعب الوصول اليها، وفي المدن، في بيوت يُضرَب حولها طوق امني وسرية تامة في التنقل والاختباء.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- تمكنت القوات الأمنية العراقية بمساندة من قوات الحشد الشعبي من بسط سيطرتها على مدينة الرمادي، وعددا من المناطق، بحسب ما نقلت شبكة الإعلام العراقي عن مصادر أمنية متعددة.

وقال اللواء الركن قاسم المحمدي، الجمعة، إن القوات الأمنية تسيطر على مدينة الرمادي، وأنها تمكنت من قتل 40 مسلحا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" خلال اليومين الماضيين بحسب ما أفادت الشبكة، ونقلت كذلك عن مصدر أمني في محافظة الأنبار، بأن القوات الأمنية بمساندة العشائر "تحاصر تنظيم داعش الإرهابي في قضاء هيت غرب المحافظة."

وأشار المصدر إلى أن "أعدادا كبيرة من تنظيم داعش الإرهابي لاذت بالفرار إلى جهات مجهولة، وذلك بعد محاصرة القوات الأمنية." وأن "تنظيم داعش الإرهابي، بدأ يمارس عملية التجنيد الإجباري، وإخضاع أهالي قضاء هيت بقوة السلاح للقتال معهم ضد القوات الأمنية."
كما نقلت الشبكة عن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين، بأن القوات الأمنية تمكنت من تحرير ثلاث مناطق جنوب تكريت من سيطرة تنظيم داعش، وهي مناطق البوسيف، والبو ناصر، والجمعية، الواقعة في أطراق ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد الذي يبعد 80 كليومترا إلى الجنوب من تكريت.

وكان مصدر أمني أعلن للشبكة أن طائرات سوخوي الروسية الصنع ، بدأت الخميس، بقصف تجمعات "داعش" جنوب تكريت، فيما اشار الى ان عناصر التنظيم بدأوا بالهروب.

 

xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفادت مصادر عسكرية قي شنكال من طرف قوات كوردية مشتركة مكونة من (قوات الدفاع الشعبي والبيشمركة ووحدات حماية الشعب اضافة لوحدات حماية شنكال) إن اشتباكات تدور حالياً في مدينة شنكال بشكل حرب شوارع, بين المقاتلين الكورد من جهة ومرتزقة تنظيم داعش الارهابي من جهة أخرى, مما أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش.

وحسب المصدر نفسه لموقعنا خبر24.نت تفيد أن جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة يتم استخدامها في اشتباكات حرب شوارع من داخل وعلى أطراف مدينة شنكال, وهناك خسائر بشرية فادحة بين صفوف عناصر داعش, هذا ومن خلال المعارك تم تحرير الكثير من الأحياء تحت ضربات موجعة يتلقاها الارهابيين من طرف القوات الكوردية المشتركة.

في السياق نفسه نشرنا الأمس تصوير فيديو مسجل يظهر فيه تنقل وحدات حماية الشعب من مبنى لأخر ومن شارع لأخر بحثاً عن بقايا مرتزقة داعش في مدينة شنكال وأنزلو أعلام ورايات داعش من فوق سطح المباني مرددين شعارات “يعيش مقاومة شنكال-يعيش القائد آبو”.

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 14:16

بيار روباري - صمغ الخوف والذعر

 

صمغ الخوف والذعر

في بلادنا يلتهم الشفاه والألسنة كالجمر

فبحر الخوف عامر في ديارنا بالقفر

كبحر الميت لا نبت فيه ولا زهر

ترى الناس من خوفهم يسبحون باسم الحاكم من الفجر

والأقلام تتسابق في مدحه نثرآ وشعر

فالحاكم إلهٌ والخروج عليه يعد كفر

والإله يليق به كل المجد والفخر

فليس معقولآ أن يمتعض العبد من ربه ويتمتم بالثغر

وإلا حُرم من جنته والأجر

المواطن الصالح هو الذي يحمد الحاكم طوال السهر

ويدعوا له بالبقاء مدى الدهر

ويقيم الليل كما يقيم المؤمن ليلة القدر

ويذكره بالحمد والشكر

على خيراته الكثيرة من بطقات الرز إلى السكر

وخطاباته الغزيرة كالمطر

وصوره المعلقة على الحيطان وباصات السفر

وكثرة الحفر على الطرقات الواحدة منها تعادل رقعة البحر!!

25 - 12 - 2014

لا شك لدي على الإطلاق، إن الأكثرية الساحقة من السوريين ومن ضمنهم العلويين الشرفاء، يفضلون ملاك الموت عزرائيل على حكم المجرم بشار الشرير إبن الشرير.

وفي تصوري يمكن مقارنته فقط، بهولاكو وهتلير وموسوليني وبول بوت، ولكن الذي يميز هذا الطاغية، هو تفوقه على كل هؤلاء في ذبح شعبه وتدمير بلده وتهجير ثلثي سكانه إلى خارج الديار.

إن ما إقترفه هذا النظام (إذا ما إعتبرناه نظامآ) بحق السوريين كردآ وعربآ، لم ترتكبه أي عصابة إجرامية إخرى إحترفت القتل والذبح عبر التاريخ من الاف السنين. فاذا جمعنا كل أعمال القتل التي إرتكبها النظام المصري الحالي والسابق (مبارك) ونظام القذافي وبن علي وعلي صالح وبقية الأنظمة في المنطقة باستثناء المقبور صدام، لا يمكن أن يشكلوا 10% مما إرتكبه هذا القاتل المتعطش للدماء.

وأخر جرائم هذا النظام الوحشي هو قصفه بالطيران لبلدة «قباسين» الكردية، الواقعة مما أدى إلى إستشهاد أكثر 2014 -12-25شمال مدينة الباب بتاريخ اليوم المصادف

من 60 مواطنآ كرديآ بريئآ، كانوا مجتمعين في سوق الهال عندما قصفتهم طائرات النظام. وأعداد الجرحى فاق 140 شخصآ حسب الإحصاءات الأولية الواردة من هناك.

وهذا يدحض تمامآ، مقولة إن المناطق الكوردية محمية من شر طيران النظام بسبب عدم إنجرار الطرف الكردي للحرب الدائرة في سوريا بين النظام والمعارضة. وشهدنا قبل عدة أسابيع غارة مماثلة قام بها طيران النظام على جبل ليلون شرق- جنوب مدينة عفرين. ولحسن الحظ حينها لم تسقط ضحايا بين المواطنين الكرد في تلك الغارة.

وقبل ذلك قام بقصف الأحياء الكردية في كل من دمشق وحلب بالصوراريخ والراجمات والمدفعية ودمر قسمآ كبيرآ من حي الأشرفية والشيخ مقصود بحلب وقتل المئات من أبناء الشعب الكردي.

هذا النظام ليس له أمان على الإطلاق، وهو مستعد لقتل أي شخص من أجل البقاء في الحكم، ألا تتذكرون كيف طرد الأسد الأب شقيقه من البلد طرد الكلاب، بسبب الخلاف على السطة، والإبن قتل صهره آصف شوكت زوج شقيقته بشرى، في عملية مدبرة ومخطط لها بشكل متقن، لأنه كان يطمح أن يكون صاحب نفوذ داخل السلطة ويمقت بشار الأسد! لذا ليس هناك من شخصٍ أو منطقة أمنة في ظل هذا النظام، فهو قتل من العلويين ما لم يقتل منهم أحد.

لم يكتفي هذه العصابة الحاكمة في سوريا منذ خمسين عامآ، بقتل الناس وتصفية كل من عارض حكمه سياسيآ. وإنما مارس النهب والسلب بأبشع صوره، والأسوء من ذلك هو ممارسة العنصرية ضد الشعب الكردي والطائفية ضد سنة سوريا وهم الشريحة الأكبر ضمن المجتمع السوري.

وتأتي هذه الغارة الإجرامية على بلدة قباسين المسالمة، تزامنآ مع العدوان الذي يشنه تنظيم داعش الإرهابي على كوباني، صنيعة النظام وصديقه وحليفه السابق أردوغان. الهدف من هذه الغارة هو رفع معنويات داعش، بعد أن فقد الكثير من بريقه وزخمه. كما إن بقاء النظام مرتبط ببقاء هذه التنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية. من

وجهة نظري يجب الرد على النظام وإجرامه هذا، حيث يوجد له مقرات أمنية وعسكرية في قلب مدينة قامشلوا ومطارها، فبإمكان قوات الحماية الشعبية مهاجمتها وتلقين النظام درسآ وإفهامه بأن جرائمه ضد الشعب الكردي لن تمر من دون عقاب.

ثم ما الفرق بين جرائم النظام ضد شعبنا الكردي وجرائم تنظيم داعش؟؟

25 - 12 - 2014

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 14:13

موسم التوبة إلى هولير ... هوشنك بروكا

في مشهد على فضائية روداو سأل المراسل فقيراً (من طبقة الفقراء) إيزيدياً سؤالاً مفاده أنّ هناك من ظهر بين الإيزيديين من يقول أنّ "الإيزيديين ليسوا أكراداً.. ما رأيك؟"، فردّ عليه الفقير: "هذا شأن خارج معرفتي، هذا من اختصاص الأمير والعلماء وأهل الشأن، لا شأن لي به". كرر المراسل سؤاله بطريقة أخرى: "وأنت.. هل أنت كردي" فأجابه الفقير ببساطة شنكالية: "أنا إيزيدي".

تكرر المشهد في اليوم التالي، مع ذات الفقير الشنكالي، لكن على فضائية كردية رسمية أخرى، ومراسل آخر، حيث محى فيه الفقير موقفه الصوفي الديني على قناة روداو بموقف صوفي سياسي آخر، عبّر فيه عن ولائه المطلق ك"بيشمركة" للبارزاني وحزبه.

هذان المشهدان (من مشهد "صوفي إيزيدي" إلى مشهد "صوفي بارزاني") يكادان يختزلان المشهد الإيزيدي العراقي الراهن كلّه، في شنكال بخاصة، وكردستان بعامة، خصوصاً لجهة الإنقلاب الإيزيدي على الذات، أو على الموقف، أو على شنكال في كردستان وكردستان في شنكال، أو على الدين في الدنيا، والدنيا في الدين.

المتتبع للإعلام الرسمي في كردستان، سيلحظ دون بذل جهدٍ كبير أنّ الهدف الأساس من عملية "تحرير شنكال" هو إعادة سلطة حزب بارزاني كسلطة "أمر واقع" أو دوفاكتو على شنكال، كما كان الأمر عليه قبل انسحاب البيشمركة من شنكال بدون قتال في الثالث من أغسطس الماضي. والدليل هو حضور حزب بارزاني وقادته من الصف الأول بقيادة مسعود بارزاني في مشهد التحرير، مع غياب كامل لدور الأحزاب الأخرى بما فيها الشريكة معه في الحكومة والبرلمان والدولة. وزير البيشمركة نفسه، بإعتباره المسؤول الأول عن أي تحرك للبيشمركة، والذي من المفترض به أن يكون وزيراً ل"الدفاع" عن عموم كردستان، غاب عن مشهد تحرير شنكال كلّياً، وكأنّ الأمر هو بالفعل خارج حدود صلاحياته.

أما تصريحات مسؤولي الديمقراطي الكردستاني، بمن فيهم الرئيس بارزاني، فتؤكد أن شنكال قضية حزبية خاصة بالحزب الديمقراطي الكردساني، أكثر من أن تكون قضية كردستانية خاصة ببرلمان ومجلس وزراء كردستان. والدليل هو زيارة بارزاني الخاصة إلى جبل شنكال، حيث ظهر على الإعلام كرئيس لحزبه أكثر من كونه رئيساً لكردستان.

وتأسيساً على هذه "الحقيقة الحزبية" لظهور بارزاني على سفح جبل شنكال، يتم التعاطي مع شنكال والشنكاليين وعموم القضية الإيزيدية، بإعتبارها قضية من اختصاص حزب بارزاني فقط، دون أيّ آخر.

مهمة تحرير شنكال، كما يبدو من المقابلات والتقارير والأخبار التي تنشر على جدران كردستان هذه الأيام، هو إعادة الإيزيديين إلى "حظيرة" الحزب بإعتباره سلطة أمر واقع، أكثر من إعادة شنكال إلى كردستان. الأمر الذي أوقع الكثير من الإيزيديين، من العامة والخاصة في موقف لا يُحسد عليه، أقل ما يمكن أن يُقال عنه، هو أنه مخجل وهزيل للغاية، لا بل انتحار على أكثر من مستوى، وسقوط في اللاموقف، ناهيك عن كونه انهياراً أخلاقياً، وعودة إلى المربع الصفر.

تزامنت مع عملية تحرير شنكال عمليات أخرى دعائية وتعبوية موازية لإعادة "الخارجيين" من الإيزيديين إلى رشدهم، ومن ثمّ لسوقهم إلى "حظيرة" الحزب. وما تقوم به وسائل الإعلام الكردية الرسمية، عبر تغطياتها الإعلامية ل"الحدث الإيزيدي" في كردستان، يعكس بعضاً من تفاصيل خطة حزب بارزاني، لإعادة عجلة الزمن الكردي إلى الوراء، وتحديداً إلى ما قبل الثالث من أغسطس 2014.

الخطة تكمن في إعادة شنكال إلى ما قبل احتلالها وإخضاعها لحزب بارزاني كسلطة أمر واقع، بإعتباره الحاكم الأوحد على شنكال بخاصة وعلى الإيزيديين بعامة، وربما تأسيساً على هذه القناعة قال بارزاني أن حزبه والإيزيديون جسد واحد لا انفصام فيه.

وبالعودة إلى المشهدين الذين ظهرا فيه الفقير الإيزيدي بموقفين ضدين، مرّة ك"زاهد إيزيدي" وأخرى ك"زاهد بارزاني"، يمكن لنا أن نفهم لماذا يحاول الإعلام الرسمي الكردي إظهار الإيزيدي وكأنه "يتوب" إلى هولير وإلى بارزاني وحزبه تحديداً.

"ليس للإيزيدي إلا التوبة".. هكذا يوحي إعلام حزب بارزاني وكأنّ الإيزيدي أمام خيارين لا ثالث لهما: "التوبة إلى هولير أو تركه فريسةً لداعش"، وذلك من خلال بثه ونشره لعشرات المشاهد والمقابلات والحوارات والتقارير والتغطيات الإخبارية المباشرة الخاصة بالقضية الشنكالية.

لا تمرّ نشرة إخبارية للفضائيات الكردية الرسمية إلا ويظهر فيها "إيزيدي ذات شأن" يتوب إلى هولير وعلى سنة حزب بارزاني.

أنه موسم التوبة إلى هولير..

المجلس الروحاني تابَ، وأمير الإيزيديين تابَ، و"القائد" الذي طالما انتقد أداء البيشمركة ووصف قادتها في شنكال ب"الخونة" الذين أداروا ظهرهم للإيزيديين، تابَ، ورئيس العشيرة تابَ، وأهل الكلام تابوا، وأهل الكتابة تابوا..

الكلّ تابَ وأدار وجهه صوبَ هولير: من دخلَ دار بارزاني فهو آمن!

الكلّ تاب إلى هولير... إلا شنكال!

الكل سقط في ذاته.. إلا شنكال!

الكل خان ذاته بذاته... إلا شنكال!

الكلّ ضحك على ذاته بذاته... إلا شنكال!

الكلّ نسى فرمان شنكال الكبير، ودم شنكال الأكبر، ونساء شنكال، وأطفال شنكال، وخراب شنكال، وحقيقة شنكال، ووعد شنكال، وشرفدين شنكال.. إلا شنكال!

ليس لشنكال إلا الريح!

ليس لشنكال إلا شنكال!

ليس لشنكال إلا جبل شنكال!

شنكالُ أكبر!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

متابعة: بدأت المعركة السياسية في منطقة سنجار بصدد الايزديين تظهر على السطح و ما أن طالب صلاح الدين دمرتاش رئيس حزب ديمقراطية الشعب في شمال كوردستان وتركيا بأنشاء أدارة خاصة للايزديين في مناطق سنجار ذات الغالبية الايزدية حتى قام حزب البارزاني بأصدار بيان رسمي ضد هذا التصريح و أتهام المدعويين بمعادات أستقلال كوردستان و لم يكتفي حزب البارزاني بذلك بل قام بدمج تصريحات دمرداش بصدد الايزديين و الادارة الذاتية للايزديين بتصريحات سابقة منسوبة الى جميل بايك القيادي في حزب العمال بصدد عدم تجزءة العراق.

الحزب المذكور ربط بين الادارة الذاتية للايزديين و بين وحدة العراق و معادات أستقلال كوردستان و هذا دليل واضح على درجة الخلاف بين حزب البارزاني و بين قوى سياسية اخرى في شمال كوردستان.

الربط بين استقلال كوردستان و بين أنشاء مناطق ادارة ذاتية للايزديين و بين وحدة العراق محاولة واضحة لخلط الاوراق و كسب عطف المواطنين البسطاء في كوردستان في الوقت الذي يعتز حزب البارزاني و الكثير من الاحزاب الكوردية في جنوب كوردستان بعراقيتهم و أنتمائهم العراقي و لا يزال هناك المئات من قياداتهم في بغداد يحمون الحكومة العراقية و يمنعون العراق من التجزئة.

حزب البارزاني يدعي بأن أنشاء الادارة الذاتية للايزديين يعني تقسيم أقليم كوردستان و رفض استقلال كوردستان. في حين يوجد في غربي كوردستان ثلاثة كانتونات أدارية مستقلة و كلها مرتبطة مع بعض بأدارة مشتركة و البيشمركة ذهبوا لحماية أحدى الكانتونات.

و السؤال هنا: هل كفر صلاح الدين دمرداش بسبب تعبيرة عن رأية في أنشاء منطقة حكم ذاتي للايزديين كي يقوم حزب البارزاني بخلط الحابل بالنابل و يهاجم ليس فقط صلاح الدين دمرداش بل يقوم بقلب الاوراق القديمة و الهجوم على قيادة حزب العمال الكوردستاني ايضا؟؟؟

ألا يحق للايزديين أنشاء منطقة أدارة ذاتية خاصة بهم و حماية أنفسهم بأنفسهم من الارهاب الاسلامي السني؟ أم أن ثروات الايزديين أعمت القلوب . 

أم أن معادات حزب العمال له علاقة بالمطالب التركية بمحاربة حزب العمال و جعلوها شرطا من شروط التعامل مع العراق و محاربة داعش؟؟؟؟ و استغل حزب البارزاني هذة الفرصة كي يبدأ بتمزيق الصف الكوردي و تحت عباءة الدعوة الى أستقلال و وحدة كوردستان.

من الممكن جدا أنشاء أدارة ذاتية للايزديين و تكون هذا المناطق كوردستانية ايضا تماما كما أن أدارة كركوك كوردستانية و أدارة عفرين و كوباني و الجزيرة كوردستانية.

أدارة مناطق الايزديين و تشكيل أدارة خاصة بهم هو أمر بخص الايزديين أنفسم و لا يستطيع أحد لا في أقليم كوردستان و لا في شمال كوردستان أو تركيا فرض أية أدارة عليهم.

لذا دعوا أراضي الايزديين للايزديين أنفسهم و لكل شعب أو مجموعة الحق في تقرير مصيرة بنفسة.

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=15613&Jor=1


 

التنظيم يُكفّر الشبكيين وهم شيعة عراقيون، ويجبر من لا يبايعونه من الشبان على تقديمهم كدروع بشرية.

ميدل ايست أونلاين

برلين ـ أكثر من خمسين قرية ومجمع سكني يقطنها الشبك منذ عقود أصبحت خاوية تماماً من سكانها بعد تسونامي تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي ضرب نينوى في العاشر من حزيران/يونيو 2014، وتحوّل السكان إلى نازحين ومهجرين في شمال وجنوب العراق بعدما فقدوا كل ما يملكون.

 

يبلغ تعداد الشبك في نينوى وهو موطنهم الرئيسي في العراق بين 250 - 300 ألف نسمة، كانوا موزعين في 51 قرية إضافة إلى مجمعات سكنية تمتد على شكل هلال في المنطقة التي تُعرف بسهل نينوى من قضاء تلكيف غرباً مروراً بناحيتي بعشيقة وبرطلة وحتى قضاء الحمدانية شرقاً.

 

وهم مسلمون غالبيتهم من الشيعة، يتحدثون لغة خاصة بهم، منقسمون في الانتماء بين مائل نحو الكرد، وآخر نحو العرب، ومنهم من يقول بأن الشبك قومية مستقلة.

 

وللشبك الشيعة العديد من المزارات الدينية المقدسة بالنسبة لهم في سهل نينوى ثلاثة منها تكتظ بالناس في عاشوراء ومناسبات أخرى وهي"مقام الإمام زين العابدين في قرية علي رش التابعة لناحية برطلة '15 كما شرق الموصل'، ومزار الإمام رضا في ناحية بعشيقة"20 كم شرق الموصل)، ومزار الإمام العباس في منطقة الشلالات(10كم شمال الموصل).

 

بعد أيام قليلة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل في العاشر من حزيران /يونيو 2014، وجد الشبك أنفسهم مكشوفين أمام آلة قتل حصدت المئآت منهم إذ تعرضت قرية "عمر كان" الشبكية إلى هجوم أُختطف على إثره نحو 40 شاباً بقي مصير 35 منهم مجهولاً لغاية الساعة، وفرت العائلات بالثياب التي عليها ليسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على الممتلكات كافة باعتبارها غنائم.

 

شاب شبكي اختطفه عناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية" واقتادوه مع آخرين من قرية"عمر كان" إلى حدود التماس مع قوات البيشمركة الكردية غرب الموصل كدروع بشرية روى "كيف إن التنظيم ينظر إلى الشبك على أنهم مشركون، وهو ما يتهم التنظيم الشيعة به ويتابع الشاب الذي فضل عدم الإشارة إلى اسمه "تنظيم 'الدولة الاسلامية' لا يقر بوجود سنة بين الشبك".

 

ويضيف بأنه استطاع أن يغافل حراس من تنظيم "الدولة الاسلامية" بعد قصف استهدفهم في منطقة قريبة من قضاء تلكيف، واستطاع الفرار، والوصول إلى الموصل ومنها إلى أربيل "قبل أن تغلق المنافذ بين المحافظتين تماماً".

 

وذكر الشاب الشبكي بأن تنظيم "الدولة الاسلامية" يجبر الشبان الذين لا يبايعونه على تقديمهم كدروع بشرية، وأكد بأنه لا يعرف شيئاً عن مصير باقي الشباب الذين اختطفوا معه.

 

غزوة تنظيم "الدولة الاسلامية" لقرية"عمر كان" أصابت سكان باقي القرى الشبكية بالهلع كما يصف مواطن شبكي يدعى مهند الحاج محمود.

وقال " تطمينات قوات البشمركة للشبك بتوفير الحماية لم تلقى بالاً بعدما عجزت تلك القوات عن حفظ أمن سنجار التي استباحها تنظيم 'الدولة الاسلامية'".

 

ويؤكد بأن سكان القرى الشبكية باعوا بأثمان بخسة الكثير من قطعان الماشية التي يمتلكونها والتي كانت تشكل مصدرهم الاقتصادي الرئيسي، وما بقي فقد صادره تنظيم "الدولة الاسلامية"، بعد ان دفعهم الى المغادرة، فلجأ 80 في المائة منهم إلى إقليم كردستان وخاصة في قضائي بردة رش وعقرة، وكلك ياسين آغا وقضاء الشيخان، وقصروك وفي دهوك، وأربيل والسليمانية، وذهب القليل منهم إلى جنوب العراق إلى محافظة بابل على وجه الخصوص.

 

ولفت مهند بأن تنظيم "الدولة الاسلامية" صادرت كذلك آلاف الأطنان من محصولي الحنطة والشعير من قرى الشبك التي كانت تستعد بعد انتهاء الموسم الزراعي لتسليم محاصيلها إلى صوامع حكومية كما كانت تفعل كل عام قبل وصول تنظيم "الدولة الاسلامية".

 

الانقسام الشبكي بين الكرد والعرب قومياً وطائفياً بين الشيعة والسنة، اتضح في المواجهة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" إذ قام النائب عن دولة القانون الشبكي حنين القدو بتشكيل لواء تابع للحشد الشعبي على ملاك منظمة بدر الشيعية، يقود اللواء شخص يدعى"محمد القدو"، كما قام النائب الشبكي التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني"الملا سالم شبك"، بتشكيل لواء شبكي تابع للبيشمركة.

 

ويقول الناشط السياسي الشبكي محمد عباس " نحن ضحايا تنظيم "الدولة الاسلامية" المنسيون".

واضاف، بأن جميع المكونات التي تعرضت لاعتداءات من تنظيم "الدولة الاسلامية" حصلت على بقعة الضوء الإعلامية والسياسية باستثناء الشبك.

 

وينوه بأن الشبك هم الأقلية الوحيدة التي لم يعد لديها أرض بعدما فقدوا كل قراهم وأراضيهم التي سيطرت عليها تنظيم "الدولة الاسلامية"، في حين وعلى سبيل المثال فإن الآيزيدية لديهم قضاء الشيخان (شمال الموصل) الذي بقي بمأمن من تنظيم "الدولة الاسلامية"، والمسيحيون لديهم مدينة القوش (شمال غرب)، وكلاهما تحت سيطرة قوات البيشمركة.

 

وأضاف بنبرة فيها يأس" لم يعد لدينا حتى أراضٍ ندفن فيها موتانا". (موقع نقاش)

بغداد/المسلة: يظهر استطلاع رأي لـ"المسلة" وشارك فيه 839 من القراء والمتابعين، ان اكثر من النصف (55%) يعتقدون بان تنظيم داعش الإرهابي، سيُهزم في العراق في 2015 والى الابد، وسيُطرد من جميع الأراضي العراقية.

واحتل تنظيم داعش، مدينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي، فيما تمكنت قوات الجيش العراقي، والفصائل الشعبية المساندة له، من تحرير "جرف النصر"، ومناطق في صلاح الدين وديالى، كما تمكنت من كسر حصار استمر شهراً على مصفاة بيجي.

الى ذلك فان 26% من المشاركين، اعتبر ان الوضع سيبقى على ما هو عليه الان من دون تغييرات مفصلية على الصعيدين السياسي والعسكري، فيما يخص التنظيم الإرهابي.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس المنصرم، أن هناك تراجعا كبيرا لسيطرة تنظيم داعش على المناطق التي احتلها منذ حزيران الماضي، مبينا أن "الحكومة العراقية تعمل على إعادة هيكلة القوات الأمنية ومحاربة الفساد داخل وزارتي الدفاع والداخلية".

في حين قال 21% من المشاركين، ان طرد داعش من الأراضي العراقية "يحتاج الى وقت أطول.

وتعكس نتائج الاستطلاع، أن شريحة أكبر من العراقيين،تؤمن بان طرد تنظيم داعش من الأراضي العراقية، ليس بعيد المنال،مع تسارع وتيرة تحرير الأراضي

التي يتواجد فيها التنظيم الإرهابي.

وتعتقد مصادر أمنية ان تنظيم "داعش" لديه ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مسلح في العراق، ويرتفع هذا العدد الى عشرين ألف مسلح بانضمام افراد من الحواضن الإرهابية، و فصائل سنية مسلحة وافراد عشائر اليه.

بغداد/المسلة: تعهد العراق وتركيا بالعمل معا لقتال تنظيم داعش الارهابي الذي يسيطر على مناطق من العراق وسوريا.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي أحمد داوود أوغلو إن تنظيم داعش يهدد أمن العراق وتركيا والمنطقة بأكملها.

وتواجه تركيا، التي تعارض بشدة نظام الرئيس السوري بشار الأسد، انتقادات دولية لسماحها لمتشددين بعبور أراضيها للقتال في سوريا.

وقال العبادي "نستطيع أن نهزم هذا التنظيم بتوحيد قوانا، وبدعم من دول المنطقة". وأضاف أنه يتوقع دعما من تركيا في تبادل المعلومات الاستخباراتية والتدريب العسكري والتسليح.

وقال أوغلو إن تركيا تدرب بالفعل مقاتلين عراقيين أكرادا من قوات "البشمركة" لقتال الارهابيين، وأضاف "نحن منفتحون على أية فكرة" لتوفير مزيد من الدعم لبغداد.

وتابع "نحن مستعدون لتقديم أي نوع من الدعم ضد التنظيمات الإرهابية بما فيها تلك التي ظهرت مؤخرا مثل تنظيم داعش وحزب العمال الكردستاني الذي يشن هجمات ضد تركيا باستخدام الأراضي العراقية".

ويبدو ان أوغلو حرص على ذكر حزب العمال الكردستاني في دلالة على ان مشاركة تركيا في الحرب على الإرهاب، تخضع الى متطلبات مصلحتها القومية أولا، كما تشترط التحالف للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ويسعى العراق إلى استعادة مناطق واسعة يسيطر عليها تنظيم داعش.

وقال العبادي إن قوات الأمن العراقية وقوات البشمركة يخرجون عناصر التنظيم المتطرف "بسرعة" من مناطق تحت سيطرتهم.

وتأتي زيارة العبادي إلى تركيا عقب زيارة داوود أوغلو لبغداد في تشرين الثاني/نوفمبر في مؤشر على تحسن العلاقات بين البلدين والتي توترت في السنوات الأخيرة بسبب عدد من القضايا من بينها مساعدة تركيا لإقليم كردستان العراق في تصدير نفطه بشكل مستقل عن بغداد.

وقال العبادي "نحن نريد تصدير النفط عبر تركيا .. لأن ذلك في مصلحة العراق".

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 12:05

تركيا: سجن فتى أهان إردوغان

الحياة

وتحت عنوان "تركيا: سجن فتى أهان إردوغان،" كتبت صحيفة الحياة: "ذكرت وسائل الإعلام التركية الخميس أن تلميذاً أوقف في مدينة قونية وسط تركيا بعدما وجّهت إليه تهمة إهانة الرئيس رجب طيب اردوغان."

وقالت مواقع إلكترونية إن الشاب، 16 سنة، عضو في حركة يسارية وأنّه متهم من القضاء بـ "إهانة" الرئيس التركي خلال حفل أُقيم الأربعاء في ذكرى استاذ علماني شاب قتله إسلاميون في عام 1930.

وكتبت صحف تركية أن الشاب انتقد بشدة خلال خطاب ألقاه في المناسبة اردوغان ونظامه متهماً إياه بالفساد.

cnn

 

رئيس الائتلاف الوطني السوري يلتقي وزير الخارجية المصري بالقاهرة غدا

لندن: «الشرق الأوسط»
يزور رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة، القاهرة، غدا (السبت)، للقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري. وقال البحرة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن زيارته الرسمية ستتناول الوضع السياسي والعسكري في سوريا واحتمالات الحلول المطروحة على الساحة اليوم، وأيضا ما يتعلق بحراك المعارضة السورية عموما، خاصة بعد اجتماعها الأخير في القاهرة.

وتابع بقوله إن «الاجتماع بوزير الخارجية المصري سيكون فرصة لتبادل وجهات النظر حول لقاء المعارضة السورية في الداخل والخارج الذي دعت إليه موسكو لكي يُعقد على أراضيها، وتبيّن موقف مصر من الدعوة». وسيبحث الاجتماع وضع الجالية السورية في مصر، والهجرة غير الشرعية والموافقات الأمنية لطلبة الجامعات والدراسات العليا المسجلين في الجامعات المصرية. ونفى البحرة، من جهة أخرى، تلقيه أو الائتلاف أي دعوة روسية رسمية لحضور اجتماع قريب في العاصمة الروسية، مشيرا إلى أن «الدعوة الوحيدة التي طرحت كانت خلال لقاء الائتلاف بميخائيل بوغدانوف المبعوث الروسي لشؤون الشرق الأوسط، أثناء زيارته الأخيرة لإسطنبول».

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية قد قال، أمس (الخميس)، إن روسيا تنوي استضافة اجتماع للمعارضة السورية أواخر يناير (كانون الثاني) قد تتبعه مفاوضات تضم معارضين سوريين وممثلين عن النظام السوري.

وقال المتحدث ألكسندر لوكاشيفيتش في مؤتمر صحافي: «نتوقع عقد اللقاء في موسكو نحو 20 يناير». وسيكون «لقاء غير رسمي» بين مسؤولين من «المعارضة السورية الداخلية والخارجية قادرين على خلق أفكار» تسمح بالتوصل إلى تسوية للنزاع السوري، كما قال، من دون توضيح أسماء المشاركين. وأضاف أن موسكو التي تعد الحليف الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، توفر المجال لعقد هذه المحادثات كي يتمكن المعارضون السوريون في المقام الأول من «بدء حوار فيما بينهم». وفي حال نجاح هذا الاجتماع «سيدعى ممثلون عن الحكومة السورية» إلى موسكو لـ«تبادل الآراء مع المعارضين ومن أجل إطلاق حوار بين أطراف النزاع السوري».

ولم يستبعد لوكاشيفيتش أن تتم أيضا دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا للمشاركة في المحادثات.

وكان رئيس المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة منذر خدام قد صرح، لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن «عددا من الفصائل والشخصيات المعارضة تخوض حوارات منذ أكثر من شهرين، وتوصلنا معهم لتفاهمات مشتركة للحل السياسي للأزمة وسيتوج ذلك في لقاء وطني يجري في القاهرة».

وأشار خدام إلى أن الاجتماع المزمع عقده في القاهرة سيمهد للقاء آخر يجري في موسكو سيضم مجموعة من الأحزاب والشخصيات السورية المعارضة، بينها هيئة التنسيق التي تضم 12 حزبا، بالإضافة إلى جبهة التغيير والتحرير التي يقودها قدري جميل والإدارة الذاتية الكردية وقوى من الائتلاف الوطني المعارض.

وكشف مصدر معارض آخر إلى أنه «من المتوقع أن يعقد اجتماع القاهرة في منتصف يناير».

واستضافت موسكو، حليف النظام الأبرز، في نوفمبر، وفدا من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ثم وفدا حكوميا برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم. وكان وفد من أعضاء الائتلاف الوطني ضم بدر جاموس وعبد الأحد اصطيفو وقاسم الخطيب، وصل، الاثنين الماضي، إلى العاصمة المصرية، واجتمع الثلاثاء، بوفد من هيئة التنسيق الوطنية ضمّ حسن عبد العظيم وصفوان عكاش وأحمد العسراوي، والتقى يوم الأربعاء الماضي وفدا من تيار بناء الدولة. ويقول مصدر من الائتلاف إنه تم اتخاذ القرار داخل الهيئة السياسية قبل شهر، بالانفتاح على مكونات المعارضة السورية عموما، وإنه تم فعلا الاجتماع قبل فترة، بأعضاء من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، في لقاء غير رسمي بمدينة غازي عنتاب التركية. وبناء على رغبتهم، تم نقل الاجتماع إلى القاهرة.

وتهدف الاجتماعات إلى بحث كيفية توحيد المواقف بين معارضة الداخل والخارج. «خصوصا أن هيئة التنسيق بدت أقرب إلى الائتلاف في وثائقها ومواقفها الأخيرة»، على حد تعبير قيادي في الائتلاف.

من جهته، قال الشيخ أحمد معاذ الخطيب الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني المعارض إنه لم يتلقّ الدعوة لاجتماعات القاهرة، ولا علم له بمن يحضرها، وتابع في اتصال مع «الشرق الأوسط»، وسؤاله عن إمكانية مشاركته في اجتماع موسكو: «لم تصل إليّ أي دعوة رسمية بعد». وكانت زيارة الخطيب لموسكو قبل شهرين بمبادرة منه، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي للبحث في حل للأزمة السورية، محل عدم ارتياح بين أوساط المعارضة السورية بسبب عدم استشارته لها أو تنسيقه معها قبل الزيارة.

القاهرة: السيد سليمان
قال فريد هاونغ، خبير الاقتصادات الناشئة لدى «دويتشه بنك»، لـ«الشرق الأوسط»: «تظهر الأرقام الأولية لميزانية السعودية احتسابهم لأسعار النفط عند مستويات منخفضة في ظل الهبوط الشديد لأسعار الخام مقارنة مع مطلع العام الماضي». وأضاف: «أعتقد أنهم احتسبوا أسعار النفط في نقطة تتراوح ما بين 55 - 60 دولارا للبرميل، وهو ما نتج عنه العجز الكبير مع استمرار الإنفاق الحكومي السخي».

ويتابع هاونغ: «بالنظر إلى آليات السوق، فإن الطلب على النفط قد يرتفع خلال النصف الأول من العام المقبل، بعد أن أظهر الاقتصاد الأميركي نموا قويا بالربع الثالث من العام الحالي. وارتفاع الطلب يعني ارتفاع الأسعار وهو ما سينعكس إيجابا على الإيرادات السعودية».

ونما الاقتصاد الأميركي، الأكبر بالعالم، بأسرع وتيرة له في نحو 11 عاما بالربع الثالث من العام الحالي، بعد أن عدلت الولايات المتحدة النمو بالرفع إلى مستوى 5 في المائة في أفضل نمو فصلي له منذ الربع الثالث في 2003، والعجز الحالي المسجل في ميزانية السعودية هو الأول منذ 2009 إبان الأزمة المالية العالمية حينما هوت أسعار النفط بقوة».

تاريخيا، لم تنجُ السعودية من عجز الموازنة في أوقات انخفاض أسعار النفط، وتشير بيانات التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2004، إلى أن العجز بموازنات الدول النفطية في عامي 1998 و1999 كان ملحوظا، ففي السعودية بلغ 8.8 في المائة و6 في المائة على التوالي.

ويقول أرغون شوكالا، الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط لدى «ماكسويل ستامب»: «نرى في عجز الميزانية السعودية قراءة واقعية لهبوط أسعار النفط. فمن الواضح أن السعودية قدرت أسعار النفط عند مستويات متدنية، وهو ما أظهر هذا العجز». وتابع: «أعتقد أن المملكة قدرت أسعار النفط عند مستوى 58 دولارا للبرميل، وهو مستوى جيد من الممكن أن يحدث نقلة في الإيرادات حال ارتفاع الأسعار مرة أخرى».

أضاف شوكالا: «وحتى إذا فرضنا استمرار الهبوط في أسعار الخام، فإن السعودية لديها مخزون هائل من الاحتياطات الأجنبية يمكنها من استمرار الإنفاق السخي على المدى المتوسط، ولكن يجب أن يأخذ في الاعتبار تنويع مصادر الدخل من خلال الاهتمام بالقطاع غير النفطي».

وحددت المملكة مساهمة النفط في الإيرادات خلال العام المالي الماضي بنحو 89 في المائة، بينما توقعت أن يسجل الناتج المحلي للقطاع غير البترولي بشقيه؛ الحكومي والخاص، نموا نسبة 8.2 في المائة في 2014.

وقالت وكالة موديز: «نتوقع أن تعمد الحكومة إلى تخفيض المصروفات لدرجة معينة في ميزانيتها لتلافي آثر الهبوط المتوقع من إيرادات النفط».

لكن وكالة التصنيف الائتماني أكدت على أن الاحتياطات الضخمة للبنك المركزي السعودي (سما)، من شأنها أن تقدم الدعم اللازم للحكومة من خلال الأصول المملوكة لها دون اللجوء إلى الاستدانة، بالإضافة إلى المؤسسات المالية القوية بالمملكة على غرار المؤسسة العامة للتقاعد التي تعد للحكومة قاعدة نقدية محلية هائلة للتمويل.

alsharqalawsat

اللهم لا شماتة...اللهم لا شماتة..فانا اب واعرف وافهم شعور الاب جيدا في هكذا حالات...لكن لا ادري كيف قال والد الطيار هذه الجملة-ان ابني في ضيافة داعش؟
يبدوا ان الصدمة والعمر قد اثرتا على هذا الاب المفجوع حتى جعلته يقول بان ابنه في ضيافة داعش ونسي ان ابنه طيار ويقود طائرة ترمي صواريخ ورصاص تقتل البشر وغير البشر وانها ليست لعبة الكترونية؟
لكن الاغرب هو يبدوا ان هذا الاب المفجوع يعرف امران اثنان:
اولها انه قبل فترة رجع اردني او  بعض الاردنيين المنتمين الى داعش الى اهلهم في الاردن وتم استقبالهم باطلاق الرصاصات فوق رؤوسهم كأنهم عرسان او ضيوف مهمين وتعرفون هذه العادة وهي اطلاق الرصاص للاشخاص المهمين او الاعراس؟ هذا ما قيل في الفيديو.
لكن للامانة  ايضا قيل بان هذا الفيديو هو لسجين اردني كان مسجونا في احد البلدان  وتم الافراج عنه واهله يعبرون عن فرحتهم بقدومه واطلاق سراحه ؟
ثانيهما ان هذه مجرد لعبة لكي يتم فيها مبادلة الطيار بقائد مهم او ربما بعض القادة القادة من داعش هنا او هناك  حتى لايكون اطلاق سراحهم او تهريبهم اتهاما  او حرجا لمن سيطلقون سراحه؟
شخصيا اتوقع الاثنين معا؟
شخصيا اتوقع ان يتم عملية التبادل .
اما اذا رفض الاردن ذلك فحينها سيكون قتل الطيار منشورا في اليوتيبيات كما هو حال كل الضحايا.
انها لعبة..ولعبة محسوبة جيدا...وثمنها جدا غالي....والمصيبة الكبرى ان داعش نفسها هي الضحية التالية -من حيث تدري او لا تدري-التي ستدفع الثمن قريبا الى ان تظهر لها البديل المناسب  في الوقت المناسب.


الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:58

كوبا--- الحرب والسلام- عبد الجبار نوري

 

جمهورية كوبا تقع في منطقة البحر الكاريبي في مدخل خليج المكسيك ، تتكوّن من جزيرة كوبا وجزيرة لاجوفنتود ، تبلغ مساحتها 2200 كم2 ، ومن عدة أرخبيلات ، هافانا عاصمة البلاد وأكبر مدنها ، وسانتياغو ثاني اكبر المدن في البلاد ، عدد السكان يزيد على 12 مليون ، خضعت للأستعمار الأسباني (لأربعمِئة عام) ، وعلى أثر الصراع المرير بين القوى الأستعمارية الأسبانية والهولندية والبريطانية والأمريكية للسيطرة على منطقة البحر الكاريبي ومنذُ مئة عام وفي مقدمتها كوبا وخليج المكسيك ، توضّحتْ أهمية هذهِ الجزيرة من النواحي العسكرية والأستراتيجية والأقتصادية ، ودخلت الولايات المتحدة الأمريكية خضمْ هذا الصراع والتنافس الأستعماري ، وأبدت أهتماماً متزايداً بهذهِ الجزيرة التي تقع في مدخل خليج المكسيك ، لذا صممت وبكل الوسائل السيطرة عليها ، ولأنّ كوبا تتحدث عن الظلم والأستغلال ، وتهاجم الرأسمالية الأمبريالية ، ولأنها تعتمد الشيوعية منهجاً لها وتقف بتحدي أمام عقر دارها والتي تبعد عنها 90 ميل أي أكثر من 112 كم ، وتبعد عن فلوريدا حوالي 145 كم ، ولهذهِ الحسابات الأستعمارية مؤشر كبير وتأثير في حسابات الجيوستراتيجي والعسكري للولايات المتحدة الأمريكية ، أضافةً إلى أنّ هذهِ الجزر الكاريبية تختص بزراعة التبغ وقصب السكر والموز والتي كانت تستغل وتزرع بطريقة الزراعة الكثيفة التجارية (Plantion ) من قبل الشركات البريطانية والهولندية والأسبانية ، وعندها سارعت أمريكا لتحل بفراغ هزيمة الأسبان منها .

وكانت سنة 1954 لقاء الشجعان بين فيدل كاسترو وأخيه راوول وجيفارا وكوادر وشبيبة الحزب الشيوعي الكوبي للأطاحة ب (باتيستا) ، وبعد سنتين من نضالٍ شاقٍ ومريرعبر تضاريس جبال سييرا المعقدة ، وقلة العتاد ، وفلول الأقطاع ، وجواسيس الرتل الخامس وقوة أذرع ال سي آي أي الأمريكية السيئة الصيت ، كانت سنة 1959 هزيمة باتيستا وهروبهِ ---- وألى سنة 1961 السنة الحاسمة للنصر الكوبي في حرب خليج الخنازير ضد أمريكا المتغطرسة والتي كانت بقيادة (جون كيندي)----

أمريكا وخيار الحوار

يبدو – ونحن في النصف الأول من القرن الوحد والعشرين – أنّ صقور البنتاكون بما فيهم شياطين الحزبين الجمهوري والديمقراطي لأنّ كليهما وجهان لعملة واحدة ، ولا ينطلي علينا تلك الأختلافات الكوميدية المضحكة ، { لأنّ الحقيقة ألمرّة ألتي أدركتها أمريكا – ولو جاءت متأخراة - هي "فوبيا الشيوعية" تلك عقدة الحقد المرضية التي ورّطت نفسها وشعوبها في حروبٍ عبثيةٍ لم تحصل منها سوى الخذلان والهزيمة المنكرة ، وآلاف القتلى والجرحى والمفقودين والأسرى ، ودخول جنودها ألى مصحات الأمراض العقلية والنفسية ، وخسران ثقة شعوب العالم بها ، ومعاناة شعوبها أولاً بعقدة الهزيمة والخذلان وهي تنظر ألى جدول حروبها العدوانية في فيتنام وكوريا ويوغسلافيا وأفغانستان والعراق ، وتدخلاتها الغير مبررة في المسألة الأوكرانية ، والتحرش بالدب الروسي لأشعال حرائق كونية جديدة في العالم ، ونستدل على مواقفها اللا أنسانية تجاه شعوب العالم من تصريجات الكثير من قادتها منهم على سبيل المثال: ( رامزي كلارك ) وزير العدل الأسبق ما قالهُ حرفياً في لقاءٍ لهُ مع قناة الجزيرة / أيلول 2008 / في برنامج بلا حدود : أنّ أمريكا لها 75 تدخلاً عسكرياً في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية منذُ عام 1945 حتى الآن حيث قتلت أكثر من 7 ملايين من البشر منهم 5-3 في كوريا الشمالية ، ومليون في الفلبين ومليون في فيتنام ، والبقية في العراق وأفغانستان ، وأمريكا الجنوبية ، وأصبح اليوم الآن لا يوجد في العالم من يشعر بالأمان لأنّ الأدارة الأمريكية ( لاتحترم القانون )----- وأنّها دائماً تناصر الطغاة والدكتاتوريين ، ففي عام 1953 أعادت الشاه للحكم وكانت مأساة عظيمة للشعب الأيراني ، والتخلي عنهُ سنة 1979 وكانت فرحة عظيمة للشعب الأيراني ، وفي الكونغو – جنوب وسط أفريقيا جعلت " موبوتو " في الحكم الذي حرّم الشعب من ثرواتهِ 37 عام ، وفي تشيلي أسهمنا في قتل ( سلفادور ) وأمسكنا للحنرال ( بينو شيت ) سلطة الحكم فحكم بقبضة حديدية وأسميناهُ " مُعجزه " لأنهُ كان يخدم مصالحنا ، وفي الفلبين أعدنا ماركوس للحكم } أنتهى كلام الوزير . ولهذا حصدوا كراهية الشعوب وفقدان الثقة والمصداقية بها لذا أختار صقورها مبدأ " الحوار" وهي مضطرة لأنهم أمام أختيارين أما الحرب أو السلام ، فأختارت مع كوبا الحوار ألذي هو أحلى الطريقين مرارةً }.

بشائر التصريح التأريخي في تطبيع العلاقات بين أمريكا وكوبا ، كانت فرحةً عظيمة في أعماق الشعبين الأمريكي والكوبي حين أعلن الرئيس الأمريكي الرابع والأربعون باراك أوباما يوم الأربعاء 17-12-2014 مخاطباً الكونكرس: بأنّ " حصار الجزيرة وعزلها لم يعطِ نتيجة " فعليكم تطبيق ما تفاهمتُ عليه مع فيدل كاسترو في مطلع 2015 ، وتبين أنّ هناك أنصالات سرية على مدى سنة ونصف بطي صفحة الحرب الباردة وتذويب جليد العلاقات منذُ " 55 سنة " وكشفت الأخبار في دور الكنيسة الكوبية في تقريب وجهات النظر بين البلدين ، وأنّ الزعيمين صافحا بعضهما في الحفل السنوي للزعيم مانديلا الذي أجري هذا العام ، وأنّ الشعب الأمريكي تواقٌ لسيكارة هافانا ( أم اللف ) وخدمات السيكار الكوبي ( الجروت ) وألى نوادي القمار المشهورة بها العاصمة هافانا ، والأستثمار في مزارع التبغ وقصب السكر والموز ، أضافة ألى أتصال 5-1 مليون كوبي مهاجر منذ السبعينات ولحد اليوم بذويهم المنقطعين عنهم هذهِ المدة الطويلة ، وفتح أبواب السفر للكوبيين ألى أميريكا – والتي هي أمنية وردية للكوبيين - بعد غلق الفيزة قبل أكثر من خمسين سنة ، وتحسين خدمات أتصال الأنترنيت في الجزيرة ، ووصف هذا التقارب الرئيس الفنزويلي : بأنهُ " تصحيح تأريخي "

وخاطب كاسترو شعبهُ

1-أنّ الأنفتاح مؤشر سلام وأمان ودبلوماسية وحوار .

2-رفع الحصار الأقتصادي عن كوبا .

3-أمكانية سفر الكوبي الى اميريكا بالتأشيرة السهلة .

4-بالأمكان أنْ يرسل الكوبيون في الخارج النقود إلى ذويهم.

5-رفع أسم كوبا من قائمة الأرهاب الدولي إلى الأبد .

6-تبادل السجناء بين الطرفين ، وخاصةً المتهمين بالتجسس لكلا الطرفين لعقودٍ طويلةٍ .

7- التبادل الدبلوماسي وفتح السفارات لكلا البلدين ، والمغلوقة منذُ خمسين سنة.

8-الأنفتاح على العالمين الرأسمالي والأشتراكي وبنفس الوقت المحافظة على النظام الشيوعي كما هو في التطبيق الصيني الناجح .

9 –أنتعاش قيمة ( "البيزو" العملة الكوبية الرسمية ) أمام الدولار الأمريكي.

10-الأتفاق على مكافحة الأرهاب والمخدرات .

11-أنّ الولايات المتحده ستلغي تجميد حسابات في البنوك الأمريكية تخصُ كوبيين يقيمون حالياً خارج بلدهم .

12- سيحاول أوباما مخاطبة الكونكرس لرفع الحظر التجاري المفروض على كوبا منذ سمنة 1961 .

أخيراً{ لّذ أستقبل الكوبيون الخبر بالفرح والعناق والمصافحة ، ودقّتْ أجراس الكنائس أحتفالاً لهذهِ اللحظات التأريخية }

وهذا النصر التأريخي للشعب الكوبي الصابر مدة أكثر من نصف قرن ولم يستسلم ولم يركع ، ولم يهنْ فهي رسالة إلى المنبطحين والمتخاذلين من حكام الغفلة والقدر الأغبر، وشيوخ آخر زمان وعّاظْ سلاطين القائد الأوحد ، وجواسيس بيع الأوطان مقابل ثمنٍ بخس للحصول على الضوء الأخضر في أبادة جغرافية وتأريخ الذين يختلفون معهم ، أنْ يعلموا أنّ الأمبريالية والأستعمار " نمرٌ من ورق" وهي نبوءة الزعيم الصيني ماو سيتونك قبل أكثر من أربعين سنة ، وسوف لايصح ألآ الصحيح " أما الزَبَدُ فيذهبُ جُفاءً ، وأما ما ينفع الناس فيمكثُ في الأرض .......

فمجداً لفرسان الحركة الوطنية العراقية الواهبين حياتهم للعراق والصاعدين العلياء لنيل الجوزاء في كبد السماء ليصبحوا ألقاً سرمدياً في أضاءة طريق الحرية المقرونة بالأباء والشمم .

وأما لخونة العراق وسارقيه وممزقيه وبائعيه حاويات قمامة التأريخ -------

عبد الجبار نوري

في / 23-12-2014

 

الإنسان المُسالم إذا ظلمته جماعات بشرية باسم الدين , وأخرى تخلت عنه بظروف مصيرية يفقد القدرة على التميز بين الدين , والقومية معتقداً أنهما وجهان لعملة واحدة ؟

بين فترة وأخرى يخرج إلينا المتربصون بالإيزيدية محتجين على كلمة أو جملة تفوه بها أحد الإيزيديين سهواً , وربما جهلاً أو ردة فعل نتيجة لقسوة الظروف , وإحساسه الكامن بما حل عليهم من (ظلم وأطهاد وقتل وسبي النساء) من الدائرة المحيطة بهم من عشائر , وأقوام كانت تجمعهم الألفة وحسن الجوار , وآخرين تجمعهم أواصر القربى , وصلة الدم (الانتماء القومي الكردي) , فيصبح غير قادر التميز بين أولئك الذين ارتكبوا المجازر باسم الدين الإسلامي في حقهم , وأولئك الذين تجمعه بهم القومية مع الاختلاف الديني , وكون الدين الإسلامي يجمع بين الكرد المسلمين , والإرهابيين يختلط على الكردي الإيزيدي الأمور لوجود الكثيرين من أبناء الكرد المسلمين يقاتلون في صفوف الإرهابيين ضدهم والتقارير تقدر عددهم بـ 5000 مقاتل !!.

عجباً من بعض المثقفين يتغاضون عن تغلغل الإرهابيين في مفاصل الكيان الكردي , وينبرون متأسفين على تضحيات الوحدات الكردية لحماية الشعب الإيزيدي , ويطالبونها بعدم الدفاع عن شنكال ؟ وتركها لداعش لقمة هنيئة !! هل هذا الموقف نابع من منطق التأديب أو الترهيب للإيزيدية مثلاً ؟ !! والسؤال الذي يفرض نفسه : ما الذي حرك فيهم هذا التطرف مجدداً ؟ ولماذا هذه القسوة , ومحاولة الضرب بالعصا الغليظة ؟ لمجرد كلمات قالها أحدهم عندما سأله الصحفي عن انتماءه قال : أنا إيزيدي ولم يقول أنا كردي , وبغض النظر عن موقعه الديني , أو السياسي في مثل هذا الموقف أنه لا يمثل إلا نفسه حتى لو كان الأمير ذاته , لأن الله خلق الإيزيدين على القومية الكردية , وبهذا لا كلام يعلو فوق إرادة الله , ولا مخلوق بإمكانه أن ينفي هذه الحقيقة الأزلية (الإيزيديون هم قوم كرد) ؟ .

في عام 1999 تم اعتقال السروك عبدالله أوجلان في نيروبي (كينيا) نتيجة تعاون الاستخبارات العالمية (الأمريكية والإسرائيلية والتركية) في هذه المؤامرة الدنيئة , وتألم الشعب الكردي كثيراً وأحس بالمرارة والظلم , وتفاعل بشكل إيجابي عبر الاستنكار والمظاهرات , والانتحار حرقاً أمام سفارات الدول المشاركة في العملية الخسيسة .. أنهم أرعبوا أوربا بتلك المواقف والحرائق .

بالمقابل هناك أيضاً شريحة من الكرد جاز لهم هكذا جريمة دون النظر على النتائج , وفي هذا الأثناء جاء إلىَ مواطن تركي سائق شاحنة نظرت إلى سمات وجههُ وجدتُ فيها الدم والملامح الكردية , فكلمته بالكردي متسائلاً هل أنت كردي قال : نعم قلت : من كردستان تركيا سكت قليلاً ثم قال : نعم وكأن كلمة كردستان لم تروق له ! فتساءلت : أرأيت يا أخي كيف الخونة , والأعداء غدروا السروك (أبو) , وأسروه فلم يدعني أكمل كلامي رد منفعلاً بقوله : خوذي (الله) أنشاء الله يشنقوه ونخلص منه وبكلمات نابية تفوه بحق قائد الشعب الكردي الأسير !! فما كان مني إلا أن طرته من العمل الذي جاء بخصوصه بعد أن سددت له كلامٌ قاسي أخرس بعدها , وأجتمع أكرادٌ آخرين , بعد أن ارتفعت أصواتنا كادوا أن يضربوه لولا تدخلي .

أمثال أولئك متواجدون في كل الطوائف والملل , ولا يجوز أن نأخذهم كنموذج عن الكل , حيث أنهم لا يمثلون إلا أنفسهم , فهل هذا الشخص المنحرف خلقياً يمثل الكرد في كردستان الشمالية (تركيا) ؟ .

إنني أهيب بالسياسيين , والمثقفين الكرد أن ينبروا لأمثال أولئك الذين يصيدون في الماء العكر , ويحاولوا تفريق الشعب الواحد من وقت إلى أخر , مستغلين كلام شخصي , أو زلت لسان لشخص ما قد لا يعرف حتى التعامل مع الإعلام ؟ على الخيرين من كلا الطرفين محاولة التركيز على الجوانب الإيجابية وإظهاره للمجتمع ..

يجب أن تدركوا أيها المثقفون , وأيضاً أنتم أولئك المتخندقين في صفوف التخلف من الإيزيدية أنكم لا تستطيعوا أن تسلخوا الشعب الإيزيدي عن أصله الكردي الطاهر , والإيزيدية جزاء من هذه الطهارة , لأنهم حافظوا على نقاء دمهم , ودينهم رغم 73 فرمناً , وصبروا على ما لحق بهم من مجازر مروعة , فكل أملنا من الخيرين أن يكونوا عنصر بناء لا هدم , ووفاق لا فتنة لبلورة مجتمع كردي متجانس يُنشد الحياة الكريمة لجميع الكرد .


الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:54

هذا العراق وهذه ضرباته- د. مؤيد عبد الستار

 

يعاني العراق من تبذير مفرط في موارده التي يحصل عليها من انتاجه للنفط وتصديره وليس لديه اية مصادر اخرى للدخل الوطني ، فالعراق يعد دولة ريعية بامتياز ، حتى انه في السنوات الاخيرة تخلى عن الصناعة والزراعة ، واختفت المهن الشعبية وورشات العمل الصناعية الصغيرة ، واعتمد بشكل اساسي على الاستيراد ، فالصين هي المصدر الرئيسي للعراق بعد تركيا وايران .

ورغم ان العراق بلد اشهر نهرين في الشرق الاوسط ، هما دجلة والفرات ، الا انه اخذ في الاونة الاخيرة يستورد المياه من تركيا والسعودية وحتى من البلدان التي لا تمتلك انهارا . فيالها من مفارقة .

المثير في الامر ان المسؤولين السياسيين لا ينظرون الى البلد من زاوية الحرص عليه ، وانما من زاوية نهبه باسرع ما يستطيعون ، وشفط امواله بمختلف الحجج ، مثل شراء القرطاسية لنواب المجلس او تاثيث البيوت للوزراء ، او تخصيص رواتب للحمايات التي ظهر ان اغلبها وهمية – او ما يطلق عليه في العراق فضائية ، وهو مصطلح يحمل السخرية لان العراق ليس له في الفضاء عير ولا نفير –

ومن غريب ما صرحت به عضو اللجنة المالية لمجلس النواب الدكتورة ماجدة التميمي :

(أن كلفة تأثيث مكتبي نائبين لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بلغت 46 مليار دينار. وقالت في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى مجلس النواب وحضرته الوكالة ( الإخبارية)، إن: 'كلفة تأثيث مكتبي اثنين من نواب رئيس الجمهورية في الموازنة العامة للعام المقبل تبلغ 23 مليار دينار لكل منهما. ..) انتهى .

ولا يسعنا الا ان نستعير قول الشاعر :

هذا العراق وهذه ضرباته كانت له من قبل الف ديدنا

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:53

ويظل الميلاد مجيدا- حميد الموسوي

حقنا ان نعد ليومك المجيد الشهور والاسابيع والايام والساعات، من حقنا ان نتحرق شوقاً للقائك كشوق محرورة الصحراء لزخات المطر، ومن حقنا ان نثقل اكليلك الشوكي بهمومنا وشجوننا ومظلوميتنا وانت مثقل بصليب الخلاص والفداء.
اذ لا ملجأ الا اليك، ولاخلاص الا بك، ولا فرج الا من خلالك. مذ عرفناك ونحن غرباء، ومذ حببناك ونحن حزانى، ومذ اّمنا بك ونحن مطمئنون راضون صابرون. وهذا كل عزائنا... وهذا رجاؤنا واملنا ومنانا.. وهذا ما يهون علينا المصائب والنكبات. الم تعدنا بالخلاص وانت تجوب القفار... خادمك يداك، ودابتك قدماك، حيث لا مال يطمعك، ولا زوجة تشغلك، ولا ولد يهمك، دارك مشارق الارض ومغاربها، وفاكهتك ما تنبت الارض؟.
منذ الفين واربعة عشر من السنوات وصلواتك ملء الاسماع تبشر المؤمنين بالنجاة ترجو للخاطئين الصلاح والتوبة، تضمن للنادمين الغفران، تمسح على روؤس اليتامى، تواسي الثكالى والارامل، تربت على اكتاف المنكسرة قلوبهم. تدعو للجياع بالشبع وللمشردين بالايواء، وللمساكين بالرحمة، وللاسرى بالخلاص.
رأيتك في كنيسة سيدة النجاة نوراً تعمد اجساد شهداء قداسك المبارك، سرت مع النعوش الطاهرة... نزلت في الاجداث واحداً بعد اخر، وقبل ان تهيل عليهم التراب همست في اذن كل واحد منهم ببشارة اللقاء وكشفت له عن مسكنه الهانئ الخالد السرمدي في جنان الرب الرحيم. وبعد ان باركت المشيعين والمعزين توجهت الى سرادقات مجالس العزاء وذرفت مزيدا من الدموع وصليت لربك ان يعوض ذوي الشهداء خير العوض، ويخلفهم خير الخلف، بعد ان يغمرهم بالصبر على هول الفاجعة وشدة المصيبة.اقتفيت اثرك الطاهر، وسرت خلف خطاك المباركة فوجدتك في خيام المهجرين من الموصل والانباروصلاح الدين وكل بقاع العراق ..وجدتك  في كل مسجد فجرته احزمة الشر، وفي كل حسينية احيلت الى ركام، وفي كل منزل فجعته يد الارهاب بعزيز وحبيب، سمعتك تصلي ضارعاً بهطول الرحمة وزوال الشر.عفوك سيدي الاجل الاكرم.. اغفر لي هذا الشطط.. استميحك العذر ان كدرت خاطرك مستقبلاً عيد ميلادك المجيد بهذه الشكوى الموجعة في هذه الانشودة الحزينة، وكان حقك عندي اليوم ملحمة من تراتيل الملائكة والانبياء والاولياء والصديقين وترانيم الجبال والطيور والعصافير، وتكبير البحار والانهار والجداول والشلالات، وتهليل الرياح والاشجار والنخيل، وتسبيح الشمس والقمر والنجوم، وترحيب الرعد والبرق والامطار.
حقك ان نستقبلك بكركرات اطفالنا الحلوين، وزغاريد امهاتنا الحنونات واخواتنا الطيبات وزوجاتنا المخلصات وبناتنا الحبيبات. حقك ان نستقبلك بمسيرات اغصان الزيتون واشجار الارز وسعفات النخيل، حقك ان نستقبلك باواني الحناء والبخور والاس، بزهور النرجس والياسمين والورود، بشموع المسك والعنبر... بمشاعر الغبطة والفرح والسرور... بالثريات والقناديل والفوانيس . من حقك ان تضج النواقيس والماذن والحناجر بالصلوات.
من حقك.. من حقك.. من حقك.
لكننا والقلوب حرّى... والعيون عبرى... والافكار حيرى... والجراح لما تندمل لانملك الاّ ان نشكو ونتوجع ونتألم ممسكين بتلابيب ردائك الوحيد داعين راجين متضرعين ان يكون موعداً لزوال الشرور والارهاب وحلول الامن والامان والاستقرار، ان يكون نهاية لفصل التهجير والتشريد والتهديد والترويع، ان يكون عام خير وبركات على العراق والعراقيين والعالم بأسره.

مجد لمولدك المبارك، وطوبى لمن احبك، يا روح الله وكلمة الحق.

 

لا شك ان هذا الخبر شكل صدمة كبيرة للمواطن العراقي وبدأ يلطم و يصرخ ويقول هل يجوز ذلك يا ناس يا عالم

اثيل النجيفي الذي سلم الموصل بيده الى داعش وامر 23 الف عنصر من حمايته وشرطة الموصل بالانضمام الى داعش وقال لهم ساعدوا اخوانكم الذين جاءوا لذبح اعدائكم الشيعة كيف يقود حملة تحرير الموصل من عصابات داعش الوهابية والصدامية

هل هذا معقول من تعاون مع داعش في احتلال الموصل وذبح ابنائها واسر نسائها كيف يتم تكليفه بتحرير الموصل من داعش الوهابية لا شك انها مؤامرة خطرة ولعبة خبيثة سيكون الثمن باهض يقدمه الشعب العراقي بشكل عام والاقليات في المنطقة مثل التركمان والشيعة والايزيدين والمسيحين والشبك والمجموعات السياسية الديمقراطية والعلمانية والوطنية واليسارية بشكل خاص

فكثير ما نسمع تصريحات الاخوين النجيفي او الذين حولهم وهم يمجدون ويعظمون داعش الوهابية ويقولون انهم ابناءالعشائر العراقية هدفها تحرير العراق من الاحتلال الفارسي والقضاء على الحكومة الصفوية وينفون اي صلة لهم بالخارج ويؤكدون بان ابناء الموصل وكل المناطق المحتلة من قبل داعش الوهابية يعيشون في حالة من السعادة والاحترام لم يروها تحت حكم الحكومة الصفوية وانهم يكنون كل الحب والمودة لداعش الوهابية التي حررتهم وانقذتهم من حكم الروافض الصفوين والشيعة المجوس ومليشيات قاسم سليماني فهذه الوهابية الصدامية ميسون الدملوجي تقول اننا على اتصال دائم بابناء الموصل فكانوا يؤكدون لنا انهم بخير انهم في امن وامان كل شي متوفر اننا في جنة البغدادي الا اننا نتألم على حالتكم يا اهل بغداد فجنة ابو بكر البغدادي قادمة اليكم ستنقذكم من نار الصفوين الروافض واكدت انها بانتظار زحف الدواعش والكلاب الصدامية على بغداد ليدخلوا اهل بغداد في جنة البغدادي

يا ترى لماذا هذا الاهتمام بتحرير الموصل لماذا تطالبون بجيش خاص من ابناء الانبار لا كردي فيه ولا شيعي ولا تركماني ولا مسيحي نريده صافيا من كل غريب اي فقط من وحوش صدام ودواعش البغدادي لا شك انها لعبة جديدة الهدف منها انشاء جيش ودعمه بالمال والسلاح لحماية داعش وخلافة البغدادي ودعمها

هاهما يصرخان ومعهم كل الكلاب الوهابية الخطر كل الخطر هو الحشد الشعبي فتوى المرجعية الدينية العليا وليس الدواعش الوهابية فهذا الوهابي الداعشي الذي نصبه اردوغان بمنصب مفتي الديار العراقية معتقدا انه خليفة ال عثمان والعراق ولاية عثمانية يصرخ ويذرف الدموع على السنة في العراق الذين يتعرضون للابادة على يد الشيعة الروافض المجوس والمليشيات الفارسية الصفوية وفي نفس الوقت شكر وعظم موقف الدواعش الوهابية الشجاع لانهم انقذوا اهل السنة في العراق طبعا تجاهل ما تعرض له اهل السنة في الانبار من ذبح واغتصاب ونهب وقال هؤلاء مجموعة تخلوا عن السنة واعتنقوا عقيدة الروافض بل اكد ان الذي يقوم بهذا الاعمال هم مجموعة من الروافض انتموا الى داعش الوهابية لغرض الاساءة اليها وبهذا اقتنع بعض شيوخ الازهر واصدروا فتوى بعدم تكفير الدواعش مهما عملوا من موبقات ومفاسد وجرائم

كما انه سخر من الذي يدعوا الى مقاتلة داعش لماذا احارب داعش كي يسيطر على العراق الحرس الثوري الذي يقود العمليات في العراق واضاف هذا العميل الذي نصبه المجرم اردوغان سلطان الباب العالي في اسطنبول بدعم صهيوني وهابي

وآخر يدعوا الى المصالحة المصالحة مع من فالشعب العراقي متصالح هاهم ابناء الشيعة يقاتلون مع ابناء السنة في الانبار وغير الانبار من اجل تحرير الارض والعرض من قبل المجرمين الوهابين والصدامين

يجيب هذا المعتوه المصالحة مع المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية التي اغتصبت اعراض العراقيين وخاصة السنة التي اسرت نساء العراقيين وخاصة السنة التي ذبحت شباب العراقيين ودمرت منازلهم وشردتهم وخاصة السنة

فجاء الرد من قبل العراقيين وخاصة السنة هيهات ذلك فاذا انت بعت عرضك وكرامتك من اجل مال او منصب فنحن قررنا الموت او استعادت الكرامة التي هدرها هؤلاء الاقذار والشرف الذي استباحه

عن اي مصالحة ايها الفاشلون الخائبون تتحدثون

فالشعب قرر تطهير ارضه منكم ومن كل هؤلاء الوحوش هذه هي المصالحة ولا مصالحة غيرها

مهدي المولى

من الادب الكوردي في المهجر

شيخ..بطل من هذا الزمان

بدل رفو

النمسا\غراتس

الى الشهيد الشيخ احمد محمد صالح المزوري مضحياً بروحه من اجل انقاذ رفاقه..ألا يستحق قصيدة مني..فهذا ما املكه فقط في بلادي..!!

قالوا..

ولى زمن البطولات والفرسان

وعبر،

قالوا..

ولت وتيتمت ازمنة المشاعر

على ابواب السلطان

وانتحرت،

قالوا..

كثرت رقصات على الجراح

وتزحلق على العبرات

قالوا..نهارات وقصائد عشاق

بالدم تلطخت.

قالوا..في بلادك التماسيح تغتال الطفولة

والنقاء

ولكن..!! ابطالها تذود عن الارض وجمالها.

بالأمس..ودعنا شيخ شاب

للأذهان قصص وحكايات الابطال

من جديد اعادها،

للإبتسامة في ميادين حرب

شاعريتها وملحمتها ارسلها،

شيخ في ريعان النرجس وبلاد الثلج

يسافر في اغوار الريح

كفراشة احترقت في سبيل

حزمة نور

وقبلة ضوء.

اليوم..جبال كوردستان،ازقة دهوك

ابناء الفقراء

وشاحهم اسود ودموع بنُدَف الثلج

امتزجت..

طفولة عشق الامان

في احضان شيخ فارس

بطل من هذا الزمان

في زمن يتمرغ فيه الانسان

في بركة ماء آسنة

ودع الحياة وهو حي يرزق

يا سفراً على عتبات الغربة

وجعاً!!

يا قمراً في ازقة دهوك

املاً!!

يا بطلاً على موائد الفقراء

ابتسامة ورحمةً!

قلب يتأوه

للرحيل

غربة تغفو في متاهات البلدان

الخلود يا شيخنا،أبد الدهر

ان تظل حكاياتك بيننا

خذلتنا الايام والزمن والبلاد

الشعر والنثر والكلمات

لا تنحني سوى للأبطال

كي تسافر بقاماتها اعنان السماء

يا نجمة متعلقة باهداب

السماء والوطن

يا شيخنا

يا شيخنا.

عنوان المقال :"ما مضمون الرسائل ألاربعة التي حملتها المناورات العسكرية الايرانية ؟؟"
"نص المقال "
مع أعلان القوات المسلحة الإيرانية عن أنطلاق مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن،تحت تسمية "محمد رسول الله "ستستمر لمدة 6 أيام ستختبر خلالها أنواعاً من الصواريخ والطائرات من دون طيار وسيشارك بها ألالاف من الجنود ألايرانيين ، و ستمتد على مساحة 2.2 مليون كلم مربع ,,وهي المرة الأولى التي يتم فيها انطلاق مناورات كبيرة وشاسعة المساحة و المسافة والبعيدة من سواحل الجمهورية ألاسلامية ألايرانية ، وبذات ألاطار فهي المناورة ألاولى التي تجري بعهد الرئيس حسن روحاني الذي انتخب في مطلع صيف عام 2013 خلفآ للرئيس السابق أحمدي نجاد .
فهذه المناورات التي جاءت بعد ظروف أقتصادية صعبة نوعآ ما عاشتها ومازالت الدولة ألايرانية بسبب حصار اقتصادي منذ ثلاث عقود ونصف بالتزامن مع "حرب النفط –التي تقودها السعودية وامريكا ",,وبالتزامن مع هذه الظروف هناك أيضآ مسار ضغط سياسي وامني كبير يخص ملف أيران النووي ,,فهناك مجموعة من  ألاخطار المتولدة عن هذا الملف  قد تتعرض لها أيران مستقبلآ ,أن لم تنجح مفاوضاتها مع دول 5+1,بخصوص ملفها النووي,,بألاضافة الى مجموعة ظروف أخرى تعيشها المنطقة ,,كالصراع في سورية واليمن ,,وتهديدات أسرائيل العسكرية المتكررة للدولة ألايرانية ,,وعلاقة الدولة الايرانية مع بعض دول الخليج العربي المتوترة بهذه الفترة تحديدآ,وتكرار حديث بعض دول الخليج عن ضرورة تشكيل جيش خليجي موحد جزء من أهدافه كما تؤكد بعض ألانظمة الخليجية التصدي للتمدد ألايراني بالمنطقة .
ومن هنا يمكن قراءة أن هذه المناورات جاءت بهذه الفترة تحديدآ لتحمل عدة رسائل داخلية وخارجية ,,فهذه المناورات وفق حجمها الهائل ومساحتها الشاسعة وتطور عملها ,وتوسعها بالعمل البحري "تحديدآ " ,,ومع بروز حجم التطور الصناعي العسكري ألايراني ,,وقدرة الجيش ألايراني الواسعة والمحكمة بالقيام بعمليات هجومية بحرية واسعة ,,ومع تطور عمل وتقنيات السلاح العسكري البحري –الجوي –البري –الناري للجيش ألايراني ,,فكل هذه العوامل تدفع لقراءة أن مضامين الرسائل الايرانية من وراء هذه المناورات تحمل عدة ابعاد والمقصود بها عدة أطراف داخلية وخارجية اقليمية ودولية,,وتحمل عدة رسائل رئيسية.
*رسالة الداخل ألايراني .
أولى هذه الرسائل هي موجهة ألى الداخل ألايراني وخصوصآ الى الشعب ألايراني وجزء منه بعض الجماعات المعارضة بالداخل الايراني ,,فبعد أن حاولت بعض القوى الاقليمية والدولية ,,الضغط على صانع ومتخذ القرار الايراني من خلال مسار الضغوطات الاقتصادية والسياسية وألامنية ,,وكان رهان هذه القوى على أستثارة الشعب ألايراني على السلطة الرسمية ألايرانية ,وهذا جاء واضحآ بعد أن أعلن وصرح بعض المسؤولين الاقليميين "السعوديين " بأن هبوط أسعار النفط سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد الإيراني وسيتبعه ضغوط داخلية واسعة من الشعب الإيراني ضد الحكومة,,ومن هنا برز واضحآ أن الدولة ألايرانية قد انتبهت لهذا الموضوع مبكرآ وأستطاعت مؤخرآ أن تتبنى استراتيجية أقتصادية وأمنية بناءة ,,فمؤشرات الاقتصاد تحسنت رغم الحصار الاقتصادي الكبير المفروض على الدولة الايرانية اقليميآ ودوليآ منذ ما يقارب الثلاث عقود ونصف لاسباب متعددة ليس اخرها العقوبات الدولية التي فرضت عليها بسبب ملفها النووي ,,ومن جهة أخرى برز بهذه المناورات مدى تطور القوة العسكرية ألايرانية التي تجري ألان مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,,ومن هنا وصلت الرسالة ألاولى للشعب ألايراني وجزء منه بعض الجماعات المعارضة بالداخل الايراني,ولبعض ألاطراف التي راهنت على الشعب ألايراني ,ومضمونها ان الدولة ألايرانية ما زالت تتمتع بقوة كبيرة ,, وهي بحالة تتطور مستمر ,,وان العقوبات الدولية والاقليمية وحروب النفط لن تثني الدولة ألايرانية عن أستمرار مسيرة البناء بالداخل ألايراني,,ولن تحد من قوة أيران الاقليمية .
*رسالة دول الاقليم .
ثاني هذه الرسائل التي تحملها هذه المناورات ,,هي موجهة الى بعض دول ألاقليم وتحديدآ بعض دول الخليج العربي بألاضافة الى الكيان الصهيوني"اسرائيل " ,,فهذه الدول التي تحيط بالدولة ألايرانية ,,والتي حاولت وما زالت تحاول بالفترة ألاخيرة ,أن تضغط على الدولة ألايرانية أقتصاديآ وسياسيآ وحتى أمنيآ ,,من خلال تلويح هذه الدول بأنشاء جيش خليجي ,أو ضربات عسكرية صهيونية تستهدف قواعد المفاعلات النووية ألايرانية ,بالتزامن مع اشعال حرب النفط ,,ومن هنا جاءت المناورات العسكرية ألايرانية لتثبت لهذه الدول أن أيران حاضرة وحاضرة بقوة في ألاقليم ككل كقوة أقليمية , فقيامها بمناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,واستخدام صنوف أسلحة متطورة ,يعني أن الدولة ألايرانية ما زالت حاضرة وبقوة بالمشهد ألاقليمي ,وأنها لم تتأثر بالعقوبات ومسار هذه العقوبات ,,وأنها قادرة على التكيف مع هذه العقوبات ,بالتزامن مع أستمرار تطوير وبناء الدولة ألايرانية ,وأنها قادرة على الرد على أي عمل عدواني من أي جهة كانت ,,فالواضح هنا ان هذه المناورات من خلال طريقة عملها تثبت ان المناورات ذات طابع هجومي وليست ذات طابع دفاعي .
*الرسالة الدولية .
ثالث هذه الرسائل موجهة ألى كل دولة ونظام وهيئة دولية تحاول الضغط على الدولة ألايرانية ,,أقتصاديآ وسياسيآ وامنيآ,,وبالخصوص هي موجهة الى واشنطن –باريس –لندن –برلين ,,ومضمون هذه الرسالة أن الدولة الايرانية بمقدروها ان تتكيف مع عقوبات الغرب عليها ,,وأن تستمر بمسار بناء وتطوير قدرات الدولة الايرانية بمختلف المجالات ,,رغم حجم الضغوط والحصار الاقتصادي التي تفرضه بعض ألانظمة والهيئات والمنظمات الغربية على الدولة ألايرانية ,,وأنه لايمكن لايران ان تقدم أي تنازلات تخرج عن مصلحتها الوطنية العليا بخصوص ملفها النووي ,,وهي جاهزة لكل الخيارات بحال تعثر الحلول بخصوص ملفها النووي ,,ومنها الخيار العسكري ,فهي هنا أبرزت حجم قدراتها القتالية والعسكرية ,,كدليل على انها قادرة على التكيف مع مسار الحسار المفروض عليها غربيآ ,والاستمرر بتطوير وبناء الدولة ألايرانية .
*رسالة الحلفاء .
رابع هذه الرسائل ,,وهي موجهة الى حلفاء الدولة ألايرانية ,أقليميآ ودوليآ ,دمشق –موسكو –بكين "تحديدآ " والى بعض فصائل وقوى المقاومة بلبنان وفلسطين ,وألى بعض القوى بالداخل اليمني والبحريني ,ومضمون هذه الرسالة هو ان ايران ما زالت تمتلك من أوراق القوة ولديها الكثير من ألامكانيات والمقومات التي ستوفر لها ولحلفائها بالاقليم تحديدآ نوعآ من التوازن العسكري والامني ,مع حلف اخر يسعى لا سقاط تحالف ايران ألاقليمي ,,وبذات ألاطار هي تبعث رسائل طمأنة ألى "موسكو – بكين "وهي أن ايران ما زالت حاضرة وبقوة ,ولم ترضخ ولن ترضخ للضغوط ألاقليمية والدولية ,وانها قادرة على التكيف مع مسار هذه الضغوط ,وانها قادرة بالامكانيات العسكرية المتطورة لديها على تدعيم وتمتين قوة التحالف مع حلفائها الاقليميين والدوليين ,,للتخفيف من أثار وحجم الضغوط ,الذي يحاول المحور الاخر فرضه على أيران وحلفائها .
وبالنهاية ,,فأن هذه المناورات الواسعة والشاملة ,,والتي شملت وستشمل مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,تؤكد أن الجمهورية ألاسلامية ألايرانية ,كانت طوال الفترة الماضية وألى ألان قادرة على التكيف مع مسار الضغوط ألاقتصادية والامنية والسياسية المفروضة عليها أقليميآ ودوليآ ,فهي أثبتت بهذه المناورات بأنها مازالت قوة اقليمية كبرى ,وأنها مازالت قادرة على الحفاظ على مصالح الشعب ألايراني داخليآ وتطوير وبناء مؤسسات الدولة ألايرانية دون ألارتهان لمسار الضغوط وبجهود وقدرات ذاتية ,وأنها بذات الاطار قادرة وباستمرار على المحافظة على مكانتها ألاقليمية والتصدي لكل من يحاول التعدي على هذه المكانة الاقليمية ,,واخيرآ فقد أثبتت للحلفاء وللاعداء أنها مازالت حاضرة وبقوة ولن ترضخ لأي ضغوط تحاول بعض ألاطراف فرضها عليها,وانها حاضرة وبكل خياراتها للتصدي لهذه ألاطراف .
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 00:22

الخروج عن مفهوم الفن - بقلم :غارسيا ناصح

 


فعاليات صالوت الشبات لدورته ال25 لسنة 20154
الخروج عن مفهوم الفن و والتمسك بالمعارف والاقرباء
لقد اصبح مفهوم الفن لدى البعض خارج عن نطاقه الفني
لابد ان تعترف وبكل شجاعة وبكل ثقة ليس من قدم ماده او عمل او فكر
يكون فنانا و عمله صالحا للعرض .
ولابد ان نسأل بعض الاسالة لانفسنا ان كنا في لجان التحكيم
او كفنانين معترفين ومقتدرين
لماذا يمنح ذلك او تلك من الفنان او الفنانة من جائزة؟
هل يستحق ذلك ام هو احد اقرباء المسؤلين او احد معارف لجنة التحكيم؟
لابد ان نعرف ذلك قبل ان نحكم ونمنح الجوائز .
ولابد ان نعرف او نكون متاكدين بان ذلك سيكون جزئا لمصلحة الفن والبلاد
ويكون شرفا لما سيوالينا ونقدمه للاجيال القادمة .
لكن مع كل الاسف والحزن الشديد كل مانراه ومايقدم ومانسمع به ليس مثلما نتمناه
ففي المعرض الاخير لصالون الشباب وفي بلدا فنيا عريقا كبيرا مثل مصر التي َربت الكثير من الفنانين المقتدرين امثال الاخوان وانلي ومحمود سعيد وغيرهم من الفنانيين الرواد .
وكما رأينا في هذا المعرض الاعمال التي قدمت في صالون الشباب
لاننكر ان بعض الاعمال جيدة لكن من هم الذين كانوا يستحقون الجوائز ؟
ومن هم الذين اعمالهم كانت اكثر جدارة الجائزة ؟
وها مرة اخرى ظلموا انفسهم وظلموا معهم من كان جديرا بالجائزة
مثل الكثير من الفعاليات وفي بلدان اخرى عربية
التي راحت فيها حقوق الفنانين المتميزين .
.يا مصر ويافنانيها لو بقى الحال هكذا
! لنقرأ على الفن السلام !


أنقرة تراهن على قنوات رابعة، مكملين، الشرق، الشرعية ومصر الآن لمواصلة سياسة الشتم والقدح ضد القيادة المصرية.


ميدل ايست أونلاين

اسطنبول ـ تسارع السلطات التركية الخطوات لزيادة دعم قنوات مصرية تبث من تركيا وتحمل لواء الاخوان واعتبارها بديلا شرسا يستخدم لقدح القادة في مصر، عقب قرار السلطات القطرية ايقاف بث قناة 'الجزيرة مباشر مصر'.

وظلت تركيا الدولة الوحيدة التي تقف في خندق الإخوان من خلال استضافتها لرموز اخوانية أو توفير الدعم لمنابر اعلامية تقود حملة تشكيك تجاه مصر، إلى جانب مواصلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التطاول على القيادة المصرية والمسارعة الى مفاضلة الاخوان المسلمين بالرغم من النفور الدولي تجاه الجماعة المصنفة ارهابية في اكثر من دولة.

وبعد قرار ايقاف بث قناة الجزيرة مباشر مصر لم تجد أنقرة من الحيلة بدا سوى توفير منابر بديلة تواصل الحملة الشرسة التي تحاك ضد مصر عبر خمس قنوات هي رابعة، مكملين، الشرق، الشرعية ومصر الآن.

ويرى مراقبون أن أنقرة تقوم بضخ عشرات المليارات من الدولارات في ميزانيات القنوات الاخوانية وذلك بغرض استمرار الهجوم على نظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من نوافذ إعلامية أخرى بعد إغلاق الجزيرة مباشر مصر.

وقالت الجزيرة التي طالما انتقدت السلطات المصرية، انها ستوقف "مؤقتا" بث قناة "الجزيرة مباشر مصر" التي اتهمت بالانحياز الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة.

ويرتبط قرار اغلاق القناة التلفزيونية مباشرة بتحسن العلاقات بين الدوحة والقاهرة بعد يومين من لقاء الرئيس السيسي بالموفد القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في إطار وساطة سعودية.

وترتكز هذه القنوات الاعلامية المتدثرة بعباءة الاخوان في سياستها التحريرية على الشتم تجاه السلطات المصرية دون رادع قانوني يوقف نزيف الخروقات الاعلامية الحاصلة، كما تسعى هذه القنوات إلى فبركة سيناريوهات تتهجم من خلالها على السلطة في مصر وتحاول على إثرها إدخال البلبلة في البلاد.

وكشفت التحقيقات التي أجراها القضاء المصري خلال عن تورط إحدى القنوات الناشطة ضمن أذرع جماعة الإخوان المسلمين الدعائية والتي تبث من الأراضي التركية، في تركيب وإذاعة الفيديوهات المتعلقة بواقعة "التسريبات المفبركة"، يقول خلاله مسؤول رفيع ان الرئيس السابق محمد مرسي معتقل بشكل "غير قانوني" بعد الإطاحة به العام 2013.

وقال التحقيق إن قناة "مكملين" سعت من خلال فبركة هذه الأشرطة إلى التشويش على محاكمة الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي، بالإضافة إلى الإساءة للسلطات المصرية على المستوى الدولي.

كما تسعى قناة "رابعة" إلى تشويه صورة القيادة السياسية في مصر وتواصل مخططاتها التخريبية بالتحريض ودعم العنف ومحاولة ضرب الاستقرار الأمني في مصر.

وبدأت قناة "رابعة" بالبث من اسطنبول على قمر "نايل سات"،في عام 2013 تحت شعار "رابعة نبض الحرية". وتأتي هذه التسمية تيمنا بميدان رابعة العدوية.

وأصبحت إسطنبول وغيرها من المدن التركية هى المأوى الوحيد الذى يعقد التنظيم الدولى للجماعة كل مؤتمراته به، كما يتمركز كيانان سياسيان تابعان للإخوان هناك، وهما ما يسمى "المجلس الثوري" التابع للإخوان، وتحالف دعم الإخوان فى تركيا، حيث عقدا عدة مؤتمرات لشن هجومهما على مصر من هناك، ومؤخرا عقد ائتلاف دولى تابع للإخوان يدعى "الائتلاف العالمى للحقوق والحريات" مؤتمرا، تآمر فيه على مصر، وقرر التضييق على القاهرة خارجيا.

ومن جانبه قال مختار نوح القيادي المنشق عن الاخوان فى تصريحات لصحيفة "اليوم السابع"، أن تركيا فى الوقت الحالى تتزعم دعم الجماعات الإرهابية فى المنطقة، حيث يسعى أردوغان إلى إظهار نفسه أمام الغرب بأنه من يسيطر على الجماعات الإرهابية فى المنطقة، وهو ما يدفعه للاستمرار فى احتضان الإخوان.

ويرى خبراء أن تجاوب قطر مع المبادرة السعودية بضرورة التقارب مع مصر وانهاء الخلافات السابقة، يضع تركيا في عزلة اقليمية واضحة، بعد ان سحبت كل القوى البساط من تحت الاخوان وظلت أنقرة لوحدها تلاحق سراب الجماعة.

وافادت القيادية بحركة تمرد مها أبوبكر "ان وقف قطر لقناة الجزيرة مباشر مصر، هو بداية خضوع الدوحة للمبادرة السعودية، وبالتالى إغلاق ملجأ الإخوان بالمفهوم الواسع أى إيقاف دعم الجماعة وقياداتها ماليا.

وأضافت أبوبكر أن استجابة الدوحة لمبادرة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز هو بداية لخروج قيادات الإخوان المتواجدة داخل الدوحة وإيقاف التمويل من داخل مصر.

ويرى مراقبون ان أنقرة ستختبر مدى قدرة قنوات مكملين والشرق ورابعة والشرعية ومصر الان، على القيام بالدور المرسوم لها على أكمل.

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:25

واشنطن تتسلّل الى العراق من نافذة داعش

بغداد/المسلة: قال مسؤول أمريكي كبير إن الحكومة الأمريكية تستعد لزيادة عدد المتعاقدين من القطاع الخاص في العراق في إطار جهود الرئيس باراك أوباما لصد مقاتلي تنظيم داعش الارهابي الذين يهددون حكومة بغداد.

وأوضح المسؤول أن عدد المتعاقدين الذين سيتم نشرهم في العراق - بخلاف حوالي 1800 يعملون الآن لصالح وزارة الخارجية الأمريكية - سيعتمد جزئيا على مدى انتشار القوات الأمريكية التي تقدم المشورة لقوات الأمن العراقية وبعدهم عن المنشآت الدبلوماسية الأمريكية.

ومع ذلك فإن الاستعدادات لزيادة عدد المتعاقدين تؤكد التزام أوباما المتزايد في العراق. وعندما تغامر الولايات المتحدة بارسال قوات ودبلوماسيين إلى مناطق الحروب عادة يليهم المتعاقدون من أجل القيام بأعمال كان يقوم بها الجيش نفسه. ويمكن أن يتولى المتعاقدون مسؤولية كل شيء من الأمن إلى إصلاح المركبات وحتى الخدمات الغذائية.

وقال المسؤول الأمريكي الكبير الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته "من المؤكد سيكون من الضروري ارسال بعض المتعاقدين لتقديم دعم إضافي هناك."

وبعدما بسطت الدولة الإسلامية سيطرتها على مساحات واسعة من الأراضي العراقية بما في ذلك مدينة الموصل في شهر  حزيران أمر أوباما بارسال قوات أمريكية للعراق. وفي الشهر الماضي أذن أوباما بمضاعفة عدد القوات تقريبا إلى 3100 جندي لكنه يحرص على عدم زيادة التزام القوات أكثر من اللازم. ولا تتولى القوات الأمريكية في العراق مسؤوليات قتالية.

ويوجد في العراق الآن حوالي 1750 جنديا أمريكيا وأمر وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل الأسبوع الماضي بنشر 1300 جندي إضافي.

وظهر اعتماد الجيش الأمريكي على المدنيين أثناء رحلة هاجل إلى بغداد هذا الشهر عندما وصل مع الوفد المرافق له إلى العاصمة العراقية على متن طائرات هليكوبتر تابعة لمتعاقدين مع وزارة الخارجية الأمريكية.

ويرى المسؤول الأمريكي أن المشكلة تكمن في أنه مع استمرار تدفق القوات الأمريكية على العراق لن يتمكن المتعاقدون بوزارة الخارجية من دعم احتياجات كل من الدبلوماسيين والجنود.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنه بعد تراجع عدد المتعاقدين بوزارة الخارجية في العراق منذ أواخر عام 2011 ارتفع العدد قليلا بنسبة خمسة بالمئة تقريبا منذ يونيو حزيران.

فعلى سبيل المثال في تموز عززت وزارة الخارجية الأمريكية عدد أفراد حماية القنصلية الأمريكية من 39 إلى 57 فردا في مدينة أربيل التي تعرضت لتهديد مقاتلي الدولة الإسلامية أثناء هجومهم في حزيران.

 

وفريق الحماية هذا تابع لشركة تريبل كانوبي وهي جزء من مجموعة كونستليس أكبر متعاقد أمني مع الخارجية الأمريكية. ولم ترد كونستليس على مكالمة هاتفية تطلب التعليق.

ويثير وجود المتعاقدين في العراق -لاسيما شركات الأمن الخاصة- الجدل منذ سلسلة من الأحداث العنيفة أثناء الاحتلال الأمريكي وصلت إلى ذروتها في سبتمبر أيلول 2007 بقتل 14 عراقيا أعزل من قبل حراس شركة بلاكووتر الأمنية.

وأدين ثلاثة حراس سابقين في تشرين الأول بالقتل غير العمد وأدين حارس رابع في القضية بالقتل العمد مما أدى إلى إجراء اصلاحات في مراقبة الحكومة الأمريكية للمتعاقدين.

وقال مسؤول أمريكي ثان إن القوات الأمريكية في العراق لا تستخدم المتعاقدين من القطاع الخاص لتوفير المزيد من الأمن لها.

ويعمل جميع المتعاقدين مع الحكومة الأمريكية في العراق فعليا الآن لدى وزارة الخارجية. وبعد انسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق في 2011 لم يكن أمام الخارجية خيارات كثيرة بخلاف تعيين جيش صغير من المتعاقدين للمساعدة في حماية المنشآت الدبلوماسية وتقديم خدمات أخرى كالغذاء والإمدادات.

وانخفض عدد المتعاقدين بشكل حاد مع وزارة الدفاع (البنتاجون) مع انكماش الوجود العسكري الأمريكي بعد أن كان قد وصل في أواخر 2008 إلى أكثر من 163 ألفا أي أنه اقترب من عدد القوات الأمريكية على الأرض في ذلك الوقت.

وقال مارك رايت المتحدث باسم البنتاجون إنه لم يعد هناك الآن سوى عدد قليل منهم وإنهم يتعاملون مع وزارة الخارجية. وأضاف رايت أن البنتاجون كان لا يزال لديه ستة آلاف متعاقد في العراق في أواخر 2013 أغلبهم يدعمون مبيعات السلاح الأمريكية إلى حكومة بغداد.

لكن هناك مؤشرات على تغيير هذا الاتجاه. وأصدر البنتاجون في آب بيانا عاما يطلب فيه مساعدة شركات خاصة لتقديم المشورة لوزارة الدفاع العراقية وجهاز مكافحة الإرهاب التابع لها.

وبدا البيان على أنه استعداد لاحتمال حاجة القادة العسكريين لزيادة عدد المتعاقدين في العراق. ولم يحدد الاعلان حجم أو تكلفة العمل المقترح.

وقال البنتاجون أيضا في احصاء ربع سنوي في تشرين الأول إنه سيستأنف كتابة التقارير عن المتعاقدين الذين يدعمون عملياته في العراق في إصداره المقبل والمقرر في كانون الثاني.

 

بغداد/ المسلة: أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو، الخميس، أن العلاقات التركية العراقية دخلت مرحلة جديدة في التعاون الاستراتيجي لمواجهة الإرهاب.

وقال اوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي حيدر العبادي عقد في أنقرة وتابعته "المسلة"، إن "هناك آليات فاعلة ما بين البلدين لتطوير العلاقات في اطار التعاون العسكري والامني وهناك دعم في تدريب العسكريين"، مبينا أن "العلاقات التركية العراقية دخلت مرحلة جديدة في التعاون الاستراتيجي لمواجهة الإرهاب".

وأضاف أن "تركيا مستعدة دائما لدعم العراق"، مؤكدا أنه "يجب ان لا يكون هناك مرور لمقاتلين أجانب الى العراق أو سوريا ولا نسمح لوجود داعش كمنظمة إرهابية".

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:20

لماذا أراد البارتي أن يحرر شنغال بمفرده؟

( باس نيوز )
قياديي في البارتي: البارتي يرى بأنه السبب في الهزيمة بشنغال، لذلك يريد أن يكون في الوقت ذاته بأنه هو الذي سيحقق النصر في شنغال.
إن محاولة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تحرير شنغال، وحسب مصادر معلوماتية ، يعود الى عاملين أساسيين.
في بداية حملة تمشيط شنغال، أظهر الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بأنه مستعد لتحرير شنغال وله مخطط خاص بهذا الصدد، لكن في الوقت الذي دخل المخطط حيذ التنفيذ ووصول قوات البيشمركة الى عدة أحياء ضمن قضاء شنغال، عمل كل من الاتحاد الوطني الكوردستاني ووحدات حماية الشعب ومن خلال إعلامهم الحزبي بأنهم من حرروا شنغال.
إلا أن المعلومات التي حصلت عليها وكالة “باس” ومن مصادر موثوقة، بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ومنذ بداية مشروع التحرير أن يكون هو القوة المهاجمة ، لذلك أصدار قراراً عسكرياً بقوات البيشمركة التابعة له، راغباً في تسجيل النصر وتحرير قضاء شنغال باسمه، وحسب المصدر يعود الى عاملين أساسيين: الأول: قبل احتلال داعش لتلك المناطق، أهالي المنطقة كانوا يصوتون للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الانتخابات بنسبة 90%، لذلك يريد إثبات وجوده للجماهير في المنطقة، ثانياً: لأجل إنهاء الدعايات والانتقادات التى تدعي بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني قام بتسليم قضاء شنغال لتنظيم داعش، وقواته لم تكن مستعدة لمواجهة داعش اثناء هجوم الاخير على مناطق شنغال، وخاصة تم إلصاق التهمة بعدد من الضباط التابعين للديمقراطي الكوردستاني في هزيمة شنغال.
وبهذا الصدد، اعلن علي عوني العضو القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لـ “باس”، بأنهم كانوا على ثقة كبيرة بأن البيشمركة قادرة على تحرير قضاء شنغال، لان مسعود برزاني وعد بذلك، وفي الوقت الذي يوعد فيه البرزاني ، فمن المؤكد لا يوعد على عمل إن لم يكن قادراً على تحقيقه.
وقال عوني: دائماً أصحاب الإنتصارات كثر، لكن الهزائم لا يتبناها أحد، حينما سقطت شنغال ، حاولت تلك الأحزاب أن تحمل المسؤولية للحزب الديمقراطي الكوردستاني لوحده، وهم تهربوا من المسؤولية، حينها كانت هناك قوة تابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني في المنطقة، ما عدا اللواء المشترك حيث يقبض الفين مسلح رواتبهم بالاضافة الى القوة التابعة لمركز الاتحاد الوطني “مالبند”، الاحزاب الاخرى كانت لها مقرات هناك، ولكن لم يذكر احد هؤلاء، فقط الكل كان يذكر اسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ولم يقبل احد بتحمل المسؤولية، فقط الحزب الديمقراطي الكوردستاني تجرأ على تحمل مسؤولية سقوط شنغال.
كما وأشار القياديي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى أن تحرير شنغال هو عمل للكورد جميعا وليس للجزب الديمقراطي الكوردستاني لوحده، ولكن لربما أن يكون مهماً للحزب الديمقراطي الكوردستاني أكثر من القوى الاخرى، لأن نسبة شعبية الحزب الديمقراطي الكوردستاني في شنغال 90%.
وفي حديثه، اشار عوني الى أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يرى بأنه يتبنى خانقين لغاية شنغال، وحينما بدأت حملة قوات عمليات دجلة في مدينة كركوك البرزاني وابن البرزاني وقوات البيشمركة التابعة للديمقراطي الكوردستاني هم الذين سارعوا للدخول الى المنطقة ومواجهة قوات عبد الامير زيدي ومسلحي المالكي، لذلك الديمقراطي الكوردستاني يتبنى الهزائم وفي الوقت نفسه يتبنى الانتصارات ايضاً، في الواقع قوات البيشمركة هي لوحدها حررت شنغال دون مشاركة قوات اخرى، وهؤلاء البيشمركة ينتمون للحزب الديمقراطي الكوردستاني، ونفتخر بذلك، وهذا واجب الديمقراطي الكوردستان لتحرير هذه الارض من تراب كوردستان.
وأكد القياديي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بأن كوادر البارتي منتشرين على جميع الجبهات، ولا أحد منهم يعمل لصالح الحزب وغنما فقط للدفاع عن تراب كوردستان.
إلا أن الصحفي وكادر الاتحاد الوطني الكوردستاني عارف قورباني يرى بأن وزارة البيشمركة في حربها ضد داعش لم تتعامل مع الحدث بمسؤولية تامة، لذلك تحاول الاحزاب ان تنسب الانتصارات المتحققة لصالحها.
واضاف قورباني: الكورد يقولون ” النصر له العديد من الأباء”، ولهذا القول تاثيرات سلبية على الاحزاب الكوردستانية، لا احد يتطرق للهزائم من جلولاء لغاية كوباني”.
وقال عارف قورباني: إن اعترفت الاطراف بالهزيمة ، كان من الممكن أن نشهد كرنفلات كبيرة ابتهاحاً بالانتصارات، ولكن مع الاسف هذه هي طبيعة الاحزاب الكوردية، لا تتحمل مسؤولية الهزيمة أبداً، والانتصارات الجكيع يتبناها”.
مشيراً الى أن انتصارات البيشمركة في شنغال لها أهمية كبيرة على الصعيدين الجغرافي والسياسي، إذا تخلت الاحزاب عن حرب الأقمشة والأعلام.

المصدر مع الرابط  :

http://basnews.com/news/2014/12/23/%D8%A8%DB%86%DA%86%DB%8C-%D9%BE%D8%A7%D8%B1%D8%AA%DB%8C-%D9%88%DB%8C%D8%B3%D8%AA%DB%8C-%D8%A8%DB%95-%D8%AA%DB%95%D9%86%DB%8C%D8%A7-%D8%B4%DB%95%D9%86%DA%AF%D8%A7%D9%84-%D8%A6%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AF/

xeber24.net-آزاد بافى رودي
استقبل اليوم نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف في مبنى وزارة الخارجية الروسية وفد من حزب الاتحاد الديمقراطيPYD بناء على دعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية, هذا وقد حضر اللقاء كل من الرئيس المشترك للحزب السيد صالح مسلم ومسؤول منظمة الحزب في أوربا عبدالسلام مصطفى وممثل الحزب في روسيا عبد السلام علي.

هذا وحسب المركز الاعلامي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوربا تطرق الطرفين في اللقاء عن الأوضاع المتعلقة بالأزمة السورية وسبل الخروج منها والحرب التي تعصف بها بشكل عام والوضع الكوردي بشكل خاص, وقال نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف خلال لقاء وفد حزب الاتحاد الديمقراطيPYD أن روسيا تحترم وتعترف بحقوق وقضية الشعب الكوردي, كما أكد بوغدانوف للوفد الكوردي سيكون للكورد حضور فعال ومميز في مؤتمر موسكو الخاص بالأزمة السورية والمقرر انعقاده أواخر شهر شباط القادم 2015, وأكد وزراء الخارجية الأوربية في اجتماع سابق لهم عقد أوائل الأسبوع الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل عن دعمهم لهذا المؤتمر و منح الفرصة لروسيا لايجاد حل ممكن للأزمة السورية..

وزار وفد حزب الاتحاد الديمقراطيPYD موسكو بناء على دعوة رسمية للمشاركة في الكونفرانس الذي عقد في موسكو يوم أمس الأربعاء والخميس تحت عنوان “القضية الكوردية بين تركيا وسوريا”.

 

نُشر في موقع الناس في 17 كانون الأول مقالاً بقلم الأستاذ همام عبد الغني المراني تحت عنوان "مرةً أخرى مع خط آب 1964
وآثاره المدمرة". لقد أبدى الكاتب ملاحظات على المساجلة التي دارت بيني وبين الكاتب كريم الزكي، وكان نصيبي منها ملاحظتين وسأبد
أ، برد على مقاله، بهما:

يشير الأستاذ المراني في ملاحظته الأولى إلى أن: قول الأستاذ الحلوائي ان الحزب كان قد تخلى عن خط آب في اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965" , وأقول صراحة انني اسمع بهذا "التخلي" لأول مرة , بعد مضي خمسين عاماً على الحدث . فقد كنت آنذاك " من الكادر المتقدم " , وفي تنظيم مهم , وكنت قريباً من اللجنة المركزية , فلم أبلغ بقرار كهذا مطلقاً , بل انني لم اسمع به إلا من خلال مقال الأستاذ جاسم الحلوائي , رغم اننا كنا " نأكل ونشرب" نقاشات وصراعات حول هذا الموضوع ..." (رابط المقال مرفق).

في الحقيقة أنني أستغرب شديد الاستغراب من هذ القول لأن أبرز كتاب عن تاريخ الحزب الشيوعي العراقي والموسوم "عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" للكاتب عزيز سباهي يعنون الفصل الرابع من الجزء الثالث من كتابه على النحو التالي: "التخلي عن خط أب وحديث "العمل الحاسم"، ويذكر مقتطفات من تقرير اللجنة المركزية الصادر في نيسان 1965، سنشير إليها لاحقاً. ويتناول الموضوع ذاته، الكتاب المكمل لكتاب عزيز سباهي والموسوم "محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي - قراءة نقدية في كتاب عزيز سباهي"، لكاتب هذه السطور. وقد تولى الحزب طبع الكتابين وتوزيعهما.

وهناك العديد من الكتب والمذكرات التي أشارت إلى تخلي الحزب عن خط آب في نيسان 1965. وآخر ما اطلعت عليه هو جزء من مذكرات الفقيد ثابت حبيب العاني، المنشور في الحوار المتمدن بتاريخ 20 كانون الأول، تحت عنوان "خط آب في مذكرات الفقيد ثابت العاني" وعنوانها في المذكرات هو: "التخلي كلياً عن "خط آب" ومما جاء فيها: "وبسبب هذه المعارضة الواسعة في الحزب لخط آب، فلم يكتب لهذا "الخط" الاستمرار سوى بضعة أشهر. وجرى التخلي عنه لاحقاً في اجتماع اللجنة المركزية في نيسان عام 1965.

إن البيان، أو بالأحرى التقرير، الذي صدر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965 قد تخلى فعلاً عن خط آب. فبدلاً من الدعوة إلى تماثل نظام عبد السلام عارف مع نظام عبد الناصر، والذي كان يدعو إليه خط آب، فإن التقرير الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965، واستنادا إلى عزيز سباهيً وحنا بطاطو، "قد تضمن تعديلاً أساسياً في سياسة الحزب. إذ طالب بإسقاط الحكم الدكتاتوري العسكري، والدعوة إلى إقامة حكومة ائتلاف وطني ديمقراطية، تنهي الأوضاع الاستثنائية التي تعيشها البلاد، وتصفي مخلفات انقلاب شباط، وتحقيق الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان. وقالت اللجنة المركزية في تقريرها: إن الحزب الشيوعي "حامل الرسالة التاريخية للطبقة العاملة" وجد ليبقى، وإن "تجربة الاتحاد الاشتراكي العربي" العراقي قد فشلت، ومع كل الضجيج المثار عن "الاشتراكية" فإن سياسة السلطات " تتناقض سياسياً واقتصادياً وأيديولوجياً، مع أبسط مفاهيم ومتطلبات البناء الاشتراكي"، ودعا الحزب الشيوعي الناصريين إلى الانسحاب من الحكم، والانضمام إلى صفوف المعارضة الشعبية". [1]

ما هو الاستنتاج الذي يمكن أن يستنتجه المرء من ادعاء الكاتب المراني بأنه لم يسمع بالتخلي عن خط آب "إلا من خلال مقال الأستاذ جاسم الحلوائي". هناك احتمالان، فأما أن الكاتب همام عبد الغني لم يكن قد اطلع على تقرير اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965، وهو كادر متقدم، وأنه لم يطلع على مذكرات قادة الحزب وأهم الكتب عن تاريخ الحزب الشيوعي العرقي، فهذه مصيبة، أو أنه أطلع على ذلك ولكنه لم يميز الفرق النوعي السياسي والفكري بين خط آب وتقرير نيسان، وفي هذه الحالة، فإن المصيبة أعظم.