يوجد 744 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

بغداد/المسلة: قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية إن أنقرة قررت إغلاق مراكز وشقق يستعملها عناصر الإستخبارات السعودية في تركيا لإدارة المجموعات المسلحة في سورية، وبحسب مصادر فأن هذه الخطوة تندرج في سياق المواجهة القائمة مع الرياض وتخفيف التوتر مع إيران والنظام السوري.

وقالت المصادر، بحسب الصحيفة، إن "السلطات التركية أخذت في الاعتبار أن أجندة الاستخبارات السعودية في سوريا وفي بقية المنطقة لم تعد متطابقة مع المصالح التركية".

وأوضحت أن "التوتر السعودي ـــ التركي بدأ منذ فترة غير قصيرة، خصوصاً عندما بادرت الرياض الى وضع يدها على ملفات تخص قوى في المعارضة السورية بدعم أميركي ـــ غربي، وهو أمر ترافق مع إطاحة أنصار أنقرة وإبعادهم (كما قطر) عن مواقع النفوذ في قوى المعارضة من الائتلاف الوطني الى المجلس الوطني الى القيادات العسكرية الميدانية".

ويلفت تقرير الصحيفة الانتباه الى ان " نقطة التحول الرئيسية كان الحدث المصري في 30 حزيران/يونيو، وقراءة تركيا أن السعودية رعت انقلاباً يستهدف ضمناً مصالحها في مصر والمغرب العربي، كما أنه يوجه ضربة قوية الى حلفاء تركيا في تنظيم الإخوان المسلمين".

وكشفت المصادر عن "حوارات قاسية وغير مثمرة حصلت بين وزيري الخارجية السعودي والتركي، وأن الوزير التركي أحمد داوود أوغلو عاد مصدوماً من آخر اجتماع له مع نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل، إن الأخير رفض منح تركيا أي دور في الملف السوري، حتى لو سقط النظام نتيجة العدوان الأميركي، وأن الرياض لا ترغب في أي دور تركي في معالجة الازمة السياسية في مصر".

ويقول التقرير، إن "التحول التركي في التعامل مع السعودية تأثر أيضاً بمناقشات جرت على صعيد قيادي رفيع شملت تركيا وقطر وحركتي حماس والإخوان المسلمين بعد إطاحة الرئيس محمد مرسي من الحكم في القاهرة، ومباشرة السعودية بالتعاون مع الاردن والامارات العربية المتحدة، وبتواصل مع إسرائيل، بناء استراتيجية جديدة".

السليمانية - أوان

أعلنت رئاسة إقليم كردستان اليوم السبت، عن مغادرة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، متوجها في جولة لعدد من دول الخليج العربي.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الإقليم أوميد صباح، في تصريح نشره على الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم، وتابعته "أوان"، إن "مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان "سافر اليوم السبت 2 من تشرين الثاني، إلى الخليج العربي".

وبين صباح أن سفر بارزاني كان "بدعوة رسمية من دولة الإمارات، والكويت"، لافتا إلى الزيارة "تستمر عدة أيام".

سيدتي الكريمة ادعوك لكونك امراة قبل كل شئ وانسانة تشعرين بمعاناة انسان مريض وادعوك كوزيرة لها سلطة في مساعدة مواطن محتاج يعاني ويشعر حياته تتحطم امامه كتحطم مراة زجاجية ادعوك لتتاملي معي للحظات فقط المراة المصابة بسرطان الثدي وهي تنظر لشعرها رمز انوثتها يتساقط ويتلاشى جمالها الانثوي ويتلاشى معه اهم معالم انثوتها وجمالها ثديها المصاب بسرطان خبيث وفوق كل هذا ترى زوجها يتلاشئ ويختفي من جانبها كفقاعة هواء باحثا عن امراة اخرى لديها ثدين وشعر طبيعي والطامة الكبرى ان ترى المجتمع كله يتخلى عنها ولايقف احد الى جانبها ليشعر بمعاناتها ولابكلمة مواساة شخصيا فكرت كثيرا بوضع المراة المصابة بالسرطان وحالتها النفسية المؤلمة عندما استفقت من الغيبوبة بعد اصابتي بجلطة في الدماغ وجدت انه حلق شعري مثل العسكري تمام شعرت انني لم اعد انثى رغم ان الممرضات كانوا يواسونني ويصبروني بان شعري سيطول لاتخافي لم يسقط شعرك مجرد قصيناه قصير لوضع السوندات في راسك لاخراج الدم والماء بعد النزيف الدماغي ورغم كلامهم سيطول الا انني لم اشعر باني انثى الا بشعري الطويل الذي حافظت على طوله منذ صغري وهنا فكرت بالمراة المصابة بالسرطان التي تفقد شعرها بسبب العلاج وعليها ارتداء الباروكة بقية حياتها كيف تشعر تلك المراة وماذا عن تلك التي يستاصل ثديها رمز انثوتها ربما سيتخلى عنها زوجها او حبيبها اولن تتزوج وربما ستبقى وحيدة بقية حياتها ولايلتفت اليها رجل ولايغازلها اي رجل كيف تشعر تلك المراة انها تتدمر في كل لحظة بكل تاكيد فقط سيدتي الكريمة تاملي للحظات ماساة المراة العراقية المصابة بسرطان الثدي من وقتك لتتاملي وضعية المراة العراقية المصابة بسرطان الثدي او اي سرطان اخر تاملي وضعها النفسي امامك امراة عندها زوج واطفال وتعيش حياة طبيعية وفجاة تصاب بسرطان الثدي وبسبب انعدام العلاج او الفقر لاتتعالج او بسبب العادات والاعراف لاتصرح لزوجها ولاهلها بشكوكها بالمرض فتفضل الصمت والنتيجة يتخلى عنها زوجها لانه يرى انها لم تعد امراة فقدت اجمل عضو يمنحها الشعور بالانثوثة والجمال والبعض منهن رغم العلاج ولانها تاخذ الادوية تفقد الرغبة الجنسية فيعطيها زوجها ظهره ويذهب باحثا عن امراة اخرى لانه يجهل ان الادوبة تفقدها الرغبة الجنسية بينما تعاني زوجته المريضة الامرين في صراعها ضد المرض الخبيث يبحث زوجها عن امراة اخرى تملك ثديين وتملك الرغبة الجنسية التي فقدتها زوجته بسبب الادوية التي لاذنب لها سوى انها وجدت في مجتمع متخلف لايبالي بعلاج المراة او اي انسان لكنه يمكن ان يعالج بواسيير المسؤوليين رغم ان البواسيير مرض لايؤثر على حياة المرء كثيرا

اسباب سرطان الثدي

هناك جانبين الاول البيئة الملوثة التي تسبب طفرة وراثية في الجهاز الوراثي الدي ان اي في الخلية الجسمية بسبب الاشعاعات وفي العراق التلوث البيئي حدث بشدة بعد الغزو الامريكي للعراق والمفروض ان تتحمل الولايات المتحدة الامريكية نفقات علاج التشوهات والمرض في العراق بسبب التلوث البيئي الذي يستمر لملايين السنين وهناك اسباب اخرى لسرطان الثدي فالفتاة التي تاتيها الدورة الشهرية مبكرة جدا وتتاخر في الوصول الى سن اليائس تزداد احتمالية اصابتها بسرطان الثدي من النادر ان تصاب المراة بسرطان الثدي في عمر اقل من 25

المهم اذا كان في مرحلته البدائية اي لم يصل الى العقد اللمفاوية تحت الابط بهناك 90 بالمئة امكانية الشفاء منه ولكن اذا اهمل بعد سنة تقريبا سيصل الى الثدي الاخر ربما والى تحت الابط وهنا اصبح من الصعب التحكم به لكن يبقى هناك دوما املا بالتحكم به

اسبابه غير معروفة تماما ولكن المعروف له علاقة خاصة بعمر المراة وعند سن الياس حيث تعالج هرمونيا بالاستروجين وهذا احد اهم الاسباب وحبوب منع الحمل ايضا بالسمنة الوزن الزائد وكمية الكحول التي تتناولها المراة ولهذا المجتمعات المتدينة لاتشرب المراة الكحول بكثرة بقددر المجتمعات الغربية تتناول المراة كحول بكثرة ولهذا هذا السبب يختلف بين نساء الحوض المتوسط ونساء شمال اوروبا وهناك عامل الهرمونات التي تاخذهاسواء في شكل حبوب منع الحمل او مابعد سن الياس لتخفيف اعراض سن الياس ايضا عامل مسبب لسرطان الثدي ومتى جائتها الدورة الشهرية اول مرة ومتى دخلت سن الياس اي اختفاء الدورة الشهرية ومتى انجبت اطفالها وعددهم او لم تنجب تزداد الاحنمالية عند النساء اللواتي لم يحملن لم ينجبوا اطفال او ينجبن اطفال في سن متاخرة هذه اهم العوامل لسرطان الثدي اذكر قبل كم عام كتبت كاتبة سعودية عن اسباب سرطان الثدي للمراة السعودية واوعزتها الى الحالة النفسية الكابة والاجهاد النفسي وعندها كتبت مقالة ردا على مقالتها فقد بينت لها ان الكابة او التوتر النفسي ليس من اسباب سرطان الثدي لكن الكابة والتوتر النفسي او الاجهاد النفسي يسبب امراضا اخرى ليس لها علاقة بسرطان الثدي

في الغرب هنا لدينا دوما اصطلاحين مرافقين كل مرض نقول الخرافات عنه والحقائق او الحقيقة مثلا هناك من يتصور ان الكابة تسبب سرطان الثدي وهذه خرافة اما الحقائق فقد ذكرتها لكم سابقابحسي تركيز هرمون الاستروجين في الجسم

للعلم الرجال ممكن اصابتهم بسرطان الثدي وليس فقط النساء ولكن بنسبة نصف في المائة اي لاتحصى وبالمقابل يصاب بسرطان البروستات الى جانب سرطان الرئة المرارة الكبد والدم والخ الخ خاصة الذي يدخن كثيرا ويشرب كحول بكثرة اما في اوروبا فالكثير يصاب بسرطان الجلد بسبب حمام الشمس التعرض للشمس في الصيف لساعات طويلة للشمس بدون واقيات شمس لاجل ان ياخذ الجسم اللون البرونزي هي الموضة في الغرب والان بدات تنحسر بسبب حملات الدعاية الواسعة لتجنب حمامات الشمس بكثرة والتخوف من سرطان الجلد وبدات الان العودة الى موضة الجلد الابيض الرخام كما يسميه البعض ربما مالايعرفه الكثيرين بان من احد اسباب الاصابة بالسرطان هي التعرض بكثرة للاشعة السينية التي ياخذها المريض للكشف عن مرض ما عندما يرسله الطبيب للاشعة دون الانتباه الى عدد المرات التي اخذ فيها الاشعة خلال السنة واهم عامل في ازدياد احتمالية الاصابة بسرطان الثدي هو ازدياد تركيو هرمون الاستروجين في الجسم وهو يتوازن مع ازدياد الوزن لانه كلما ازداد وزن المراة زادت الخلايا الشحمية وزادت نسبة هرمون الاستروجين في تلك الخلايا الشحمية وزادت بالتالي احتمالية تحول تلك الخلايا الى خلايا سرطانية خبيثة ولكن التصوير الاشعاعي للثدي الماموغ غرافي الطريقة المثالية الحديثة التي تمكن من كشف سرطان الثدي منذ بداياته اي في مراحله الاولى يعني قبل ان تظهر اية اعراض خارجية واضحة لانه يحتاج سنة تقريبا لكي ينتقل السرطان من نسيج غدة الثدي لينتشر الى الانسجة الاخرى وينتقل لمكان خارجي وبالتالي هنا فقط يسيطر عليه بسرعة

الاعراض الخارجية سرطان الثدي

ظهور عقدة على الصدر تكبر او تحت الابط ازدياد انتفاخ العقد اللمفاوية

خروج سائل شفاف او دم من حلمة الثدي

ظهور تجاعد على الصدر او احمرار الصدر او ظهور اكزيم على حلمة الثدي

ختاما سيدتي الكريمة وزيرة شؤون المراة في العراق العزيز اتمنى ان تخصص الحكومة العراقية من ميزانية الدولة مبلغ لبناء مؤسسة ومركزللبحث العلمي يسمى مركز مكافحة السرطان ومن اجل مكافحة ويحصص فيه خط تليفوني بحيث يمكن لكل امراة ان تتصل بهم للاشتشارة الطبية زصدقيني هذا يعني الكثير للمريضة بالسرطان بسبب ازدياد اعداد المرضى في العراق واتمنى ان يكون فحص الثدي بالماموغرافي مجاني لكل النساء مافوق سن 25 الماموغراف والعلاج مجاني باستئصال الثدي ومنح المريضة ثدي اصطناعي وباروكة شعر مجانا كما هو الحال في الغرب وتتكفل معالجة المراة المصابة بسرطان الثدي منذ مراحلة البدائية لكل النساء المامو غراف مجاني لانه الطريقة الوحيدة التي يكشف فبها سرطان الثدي قبل ان ينتشر وهناك لقاحات مجانية للوقايةمن سرطان الرحم تعطى للفتيات قبل سن البلوغ في جميع انحاء العالم هذا مايحدث في البلدان المتحضرة الانسانية التي يهمها المواطن وتوفر له مراكز تدريب صحية مجانية للمرضى واطباء نفسيون مجانا لان مريض السرطان ينتكس نفسيا خاصة المراة التي تفقد شعرها او ثديها وتشعر بانها فقدت انوثتها بحاجة لدعم نفسي وصحي لانها مازالت يمكن ان تقدم للوطن اشياء كثيرة علاوة على درها كام لابنائها مازالت الحياة بحاجة اليها فارجوك ان تكوني الى جانب المراة المصابة بالسرطان لانك سوف تمنحيها الحياة من جديد فتصور دورك الهام في منح امراة حياة جديدة ومنح مواطنة عراقية حياة جديدة ومنح ام عراقية حياة جديدة

مكارم ابراهيم

هوامش

صفحة مكافحة السرطان

http://www.cancer.dk/NR/exeres/0F14CC0F-1C20-4A04-B317-33FB77031608,frameless.htmصفحة

تعتبر الدنمارك من الدول التي تضم نسبة عالية من مرضى سرطان الثدي سنويا تصاب اربعة الاف وخمسمائة امراة

http://www.netdoktor.dk/sygdomme/fakta/brystkraeft.htm

breast cancer سرطان الثدي = ((brystkraft

http://link.springer.com/journal/10549 تجارب وعلاج

فيديو عن التشوهات الناجمة عن قنابل اليورانيوم المنضب الذي استخدمته حلف الناتو والامريكان في غزو العراق

غالبية نساء الفلوجة لايرغبون بانجاب اطفال خوفا من اجنة مشوهة بسبب التلوث البيئي في العراق بعد الغزو الامريكي

http://www.youtube.com/watch?v=F4T5TIUAX_I

السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 11:36

تعرف على شواطئ دبي المخصصة للنساء فقط

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عندما خصّصت بلدية دبي أياما لنساء فقط حتى يتمكنّ من التمتع بأجواء البحر على شواطئ الإمارة، فقد جاءت تلك الخطوة بعد أن أظهرت الأرقام زيادة في نسبة الزيارات العائلية التي تأتي إلى المرافق الترفيهية، وخصوصا من قبل النساء وأطفالهن.

المزيد.. إقبال مكثف على "الذهب مقابل تخفيف الوزن" بدبي

وبينت بلدية دبي أن القانون الجديد سيخصص يومين أسبوعيا للنساء فقط لقضاء الوقت على شاطئ الجميرا، والممزر. ومن المقرر أن تتمكن النساء من قضاء يومي الاثنين والأربعاء على شاطئ الجميرا، فيما يمضين يومي الأحد والثلاثاء على شاطئ الممزر.

أيضاً.. العمل بالطيران للنساء فقط "لأنهن أقل وزناً"

وكانت جريدة "الخليج تايمز"، قد أوضحت أنّ الذكور المسموح إليهم بالدخول إلى هذه الشواطئ خلال الأيام المخصصة للنساء، يجب أن لا يتعدى عمرهم الأربع سنوات، بالإضافة إلى أن العاملات في هذه الشواطئ خلال الأيام المخصصة للنساء، هن فقط من العنصر الأنثوي.

ويأتي القانون في الوقت الذي تتوجه فيه الإمارة إلى تخصيص أيام وأنشطة تخص العنصر النسائي فقط، من أبرزها ليلة مخصصة للنساء فقط اللواتي يرغبن بالرقص، إذ يسمح إليهن بالكشف عن شعرهن والرقص من دون وجود العنصر الذكوري.

السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 11:34

"الشعب العراقي يرفض الغاء عقوبة الاعدام"

شددت عضوة لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي ان الشعب العراقي يرفض وقف احكام لاعدام.

وقالت النائبة أشواق جاف لـNNA، ان المواطن العراقي يرفض فكرة ايقاف حكم الاعدام بحق الذين تلطخت ايديهم بدم العراقي وسببوا صراعاً ومأسي للشعب.

واضافت :"برغم من الضغوط الدولية على العراق لإيقاف عقوبة الاعدام، ولكن لن يكون لهذه الضغوطات مكانة لدى الشعب العراقي الذي ذاق الويلات على يد الارهاب والارهابيين، ولن نسمح بإيقاف هذه العقوبة بإي وسيلة".

هذا ويتعرض العراق إلى ضغوط دولية بغية ايقاف عقوبة الاعدام، في وقت يرى شريحة واسعة من المثقفين والسياسين العراقيين العقوبة ضرورة في الوقت الحراهن
-----------------------------------------------------------------
شادان حسن NNA/
ت: إبراهيم

 

يتقاسمها الإسلاميون والأكراد و«العصابات» في المناطق المحررة

بيروت: نذير رضا
يتصدر الصراع على منابع النفط واجهة التطورات الميدانية في شمال سوريا، مع اتهام ناشطين سوريين لمقاتلي وحدات «حماية الشعب الكردي» بالقتال للسيطرة على منابع النفط في محافظة الحسكة. وتأتي هذه الاتهامات في أوساط المعارضة، على خلفية القتال المستمر بين مقاتلين أكراد والمقاتلين الإسلاميين في منطقة اليعربية الحدودية مع العراق، نظرا لوجود واحد من أكبر الحقول النفطية شمال شرقي سوريا.

وقال الناشط الإعلامي في الحسكة سالار الكردي لـ«الشرق الأوسط» إن الاشتباكات في هذه المنطقة «لم تهدأ حتى الآن، ما أجبر العاملين في استخراج النفط على التوقف عن إنتاجه من آبارها، بحكم المعارك العسكرية»، مشيرا إلى أن «مقاتلين إسلاميين وآخرين تابعين للجيش السوري الحر كانوا يسيطرون على المنطقة وآبار النفط فيها، ويستخرجون النفط وينقلونه إلى مناطق شرق وشمال سوريا، حيث تسيطر المعارضة».

ونفى المتحدث باسم حزب «الاتحاد الديمقراطي الكردي» نواف خليل لـ«الشرق الأوسط»، أن يكون هدف القتال مع المقاتلين الإسلاميين السيطرة على آبار النفط في اليعربية، مؤكدا أنه «لا صحة لتلك الاتهامات». وأشار إلى أن تلك الاتهامات «جزء من الحرب الإعلامية التي تشن علينا». وإذ أكد «أننا لا نتصرف بالنفط، ولن نتصرف به لأننا نعتبره ثروة وطنية»، قال إن «المقاتلين الإسلاميين الذين كانوا يسيطرون على اليعربية أحرقوا عددا من آبارها، واستخرجوا النفط من آبار أخرى تتميز بأنها ذاتية الدفع».

وأوضح خليل أن القتال في اليعربية «جاء على خلفية اتخاذ تنظيمي (داعش) و(جبهة النصرة) المدينة منصة للهجوم على المنطقة الكردية، وكانت قاعدة انطلاق للعمليات الانتحارية ضد هذه المناطق»، مشيرا إلى أن «العشائر العربية، وفي مقدمها عشيرة (شمر) التي يتحدر منها رئيس الائتلاف أحمد الجربا، ساعدت وحدات حماية الشعب الكردي في القتال ضد هذه المجموعات، إضافة إلى مقاتلين آخرين». وأكد: «إننا جزء من المعارضة الساعية لإسقاط النظام السوري».

ويسيطر مقاتلو المعارضة السورية على معظم منابع النفط في شمال وشرق البلاد، بعدما اضطرت القوات الحكومية للانسحاب من عدد كبير من المواقع النفطية، أهمها حقول «الورد» و«رحيم» و«خشان» في دير الزور، فضلا عن مواقع في ريف الحسكة الجنوبي، وحقول اليعربية على الحدود العراقية، في محافظة الحسكة.

وتقول مصادر معارضة لـ«الشرق الأوسط» إن آبار النفط التي لا تزال عاملة شرق البلاد «تخضع لسيطرة كتائب مسلحة تابعة للجيش السوري الحر وفصائل إسلامية، فضلا عن عشائر تسكن المنطقة وتجار و(عصابات بيع النفط في السوق السوداء المحلية)»، مشيرة إلى أن القوات النظامية «فقدت السيطرة على معظم الحقول».

وتعد الحسكة الخزان النفطي لسوريا، كونها تضم أكبر الحقول النفطية في البلاد، وأهمها حقلا «السويدية» و«رميلان» شرق المدينة. ويسيطر مقاتلو حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي «بي واي دي» على هذه المنطقة منذ صيف عام 2012 بعد انسحاب القوات النظامية من المنطقة، قبل أن تبدأ المعارك بين الأكراد والإسلاميين في المنطقة، ما اضطر النظام السوري لتعزيز حضوره العسكري في المنطقة، ليؤازر المقاتلين الأكراد في معركة الدفاع عن أكبر حقول النفط، وهو حقل الرميلان.

ويقول الناشط الإعلامي في الحسكة سالار الكردي لـ«الشرق الأوسط» إن قوات الحماية الشعبية الكردية تحكم السيطرة على رميلان الذي يعد الآن بعهدة حزب الـ«بي واي دي»، وهي المدينة النفطية الأولى على مستوى سوريا، مشيرا إلى أن «القوات النظامية لا تزال تحتفظ بمواقع عسكرية لها في المنطقة للحفاظ عليها، وإبقائها في عهدة الحزب الكردي المقرب من النظام». وتعود أهمية هذا الحقل الاستراتيجية إلى أنه الحقل الوحيد الذي يغذي مصافي النفط في حمص وبانياس، اللتين تقعان في نطاق سيطرته على الساحل ووسط سوريا، وهو المصدر الوحيد لنفط النظام في سوريا. ويشير الكردي إلى أن النظام السوري «أمر في صيف 2012 بتسليم الحقل إلى قوات (بي واي دي)، قبل عودة القوات النظامية لمساندة القوات الكردية في القتال للاحتفاظ بالحقل».

وخلافا لهذا الحقل، يسيطر مقاتلو الجيش السوري الحر وجبهة النصرة وكتائب «أحرار الشام» على حقول الريف الجنوبي للحسكة، وأهمها حقول منطقة الشدادة. ويقول الكردي إن مقاتلي المعارضة «ينتجون النفط بطريقة بدائية، ويوزعونها على المناطق المحررة، حيث يجري تكريرها بطريقة بدائية في المصافي اليدوية المنتشرة في دير الزور وريف حلب».

ورغم أهمية مواقع النفط شمال سوريا، تعد دير الزور من أوائل المحافظات المنتجة للنفط منذ عام 1977، قبل أن تتسع دائرة التنقيب مع تلزيم حقول لشركات جديدة، أميركية وكندية وأوروبية وآسيوية وروسية، في عامي 1985 و1990.

ويوضح قائد المجلس العسكري لثوار دير الزور، المقدم مهند الطلاع، لـ«الشرق الأوسط» أن القوات النظامية «لا تسيطر إلا على حقل العمر (شرقي مدينة دير الزور) الذي توقف عن الإنتاج، نتيجة لضربات المعارضة التي قطعت خطوط الإمدادات النفطية منه»، مشيرا إلى أن القوات النظامية «قصفت حقل رحيم الذي تسيطر عليه المعارضة، ما أدى إلى تعطله عن الإنتاج». ويعتبر حقل الورد، أبرز حقول النفط في دير الزور التي لا تزال تعمل. ويشير الطلاع إلى أن هذا الحقل «يسيطر عليه الجيش السوري الحر، وبعض الكتائب الإسلامية، حيث يستخرج منه النفط، وينقل عبر صهاريج إلى المناطق المحررة في الحسكة وحلب لتأمين حاجاتها من الطاقة». ويشير إلى أن حقلي «خشان كونيكو» للغاز وحقل «العزبة» للنفط، خاضعان لسيطرة الجيش الحر ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، ويستخرجون النفط منه ويصدرونه إلى المناطق المحررة.

وتراجع الإنتاج الكلي للنفط السوري منذ اندلاع الانتفاضة السورية في مارس (آذار) 2011 بنحو 60 في المائة، ليصل إلى 153 ألف برميل يوميا في أكتوبر (تشرين الأول) 2012 بحسب تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.


النظام يمسك بحدوده مع لبنان بعد سقوط معظم المعابر التركية.. والعين على الحدود مع الأردن

بيروت: «الشرق الأوسط»
سعى «الجيش السوري الحر» منذ بدء الصراع العسكري في سوريا للسيطرة على المعابر الحدودية بهدف تأمين طرق الإمداد اللوجستي ومواصلة المعارك ضد القوات النظامية. وأثار هذا الواقع هواجس بعض الدول المجاورة لسوريا لا سيما العراق والأردن. التي تزايدت مخاوفها بعد تصدّر الكتائب الإسلامية المتشددة (داعش) و(النصرة) المشهد الميداني في المناطق المحاذية للمعابر.

وإذا كان لكل من العراق والأردن هواجسهما، فإن هذا الواقع لا ينطبق على لبنان برغم تكرار المسؤولين فيه تطبيقهم لإجراءات أمنية مشددة على المعابر الرسمية، وهو ما لا ينسحب كذلك على المعابر الحدودية مع تركيا، إذ لا تمانع الحكومة التركية من فتح الحدود مع سوريا في بعض الأحيان رغم سيطرة المجموعات الإسلامية عليها بحسب ما يؤكد مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان» رامي عبد الرحمن لـ«الشرق الأوسط»، متهما «الدولة التركية بتسهيل مرور عناصر (دولة العراق والشام الإسلامية) إلى الأراضي السورية». وتضم الحدود التركية – السورية البالغ طولها نحو 900 كيلومتر، عدة معابر، بعضها رئيسية وأخرى عبارة عن مخافر حدودية صغيرة. ويعتبر «باب السلامة» أهم هذه المعابر، فهو يؤمن دخول كميات كبيرة من المواد الغذائية والإغاثية لريف حلب. وبعد أن كان لواء «عاصفة الشمال» التابع للجيش الحر يدير هذا المعبر وفق اتفاق غير معلن مع الحكومة التركية، شن مقاتلون إسلاميون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما على المعبر ما دفع مقاتلي لواء «عاصفة الشمال» للانسحاب وتسليم المعبر لـ«لواء التوحيد» أكبر التشكيلات العسكرية المعارضة في حلب. هذه التغيرات الميدانية دفعت الحكومة التركية لإغلاق المعبر لفترة زمنية قصيرة قبل أن تعود وتفتحه جزئيا لإدخال شاحنات المواد الإغاثية، بحسب ما أكدعضو قيادة الثورة السورية في حلب، ياسر النجار.وإضافة إلى معبر باب السلامة فإن «لواء التوحيد» يسيطر أيضا على معبر «جرابلس» الحدودي مع تركيا، بحسب ما يؤكد النجار، لافتا إلى أن «الحكومة التركية تمنع دخول الشاحنات الإغاثية من هذا المعبر من دون أن ينسحب هذا المنع على الأفراد الذين يعبرون إلى أراضيها». وسقط معبر «جرابلس» بيد المعارضة في منتصف العام الفائت بعد اشتباكات عنيفة أدت إلى انسحاب القوات النظامية منه. وفي حين بقي معبري «باب السلامة» و«جرابلس» هادئين بعد سيطرة المعارضة عليهما، شهد معبر «باب الهوى» الخاضع كذلك لسيطرة «لواء التوحيد» انفجار عدد من السيارات المفخخة في فترات متباعدة. ووجهت الحكومة التركية أصابع الاتهام بالوقوف وراء هذه الحوادث للنظام السوري.

وفيما تحرص الدولة التركية على التعاون مع القوى المعارضة التي تسيطر على المعابر الحدودية، يفرض العراق إجراءات مشددة على معبر «البوكمال» الذي تسيطر عليه قوات المعارضة السورية، ويشير رئيس المجلس العسكري في دير الزور، مهند الطلاع لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «حركة الدخول والخروج في هذا المعبر شبه معدومة بسبب عرقلة الجهة العراقية لها».

ويشكل معبر (اليعروبية) الواقع في مدينة الحسكة من الجهة السورية متنفسا لأكراد سوريا، لا سيما أن معبر (سيمالكا) الحدودي (غير الرسمي) مع إقليم كردستان العراق ظل مغلقا. كما تقلصت حركة النقل والتجارة بين الحسكة ودمشق لدواع أمنية، ما أدى إلى شح الأدوية والمواد الغذائية الضرورية، وفقدان بعضها في محافظة الحسكة ذات الغالبية الكردية.

وعلى الحدود اللبنانية - السورية، تحكم القوات النظامية سيطرتها جميع المعابر الحدودية، إلا أن الكثير من المعابر غير الشرعية تنتشر على طول المنطقة الحدودية بين البلدين، ما يسمح لمقاتلي المعارضة بإدخال المصابين والجرحى لعلاجهم في مناطق البقاع وعكار، لا سيما تلك المتعاطفة مع (الثورة) السورية.


قائد القوات الأميركية في «الشرق الأوسط»: العنف يتفاقم في العراق لاستبعاد العرب السنة

واشنطن: هبة القدسي
يأتي اجتماع الرئيس الأميركي باراك أوباما مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالبيت الأبيض في وقت أظهرت التقارير تزايد مستويات العنف في العراق إلى أسوأ مستوى منذ عام 2008 دون بوادر لتهدئة الأوضاع قبل إجراء الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها في أبريل (نيسان) 2014.

وخلال زيارة المالكي لواشنطن التي امتدت أربعة أيام اجتمع رئيس الوزراء العراقي مع عدد كبير من المسؤولين في البيت الأبيض والخارجية الأميركية والبنتاغون، إضافة إلى اجتماعه مع عدد من المشرعين في الكونغرس، من أبرزهم السيناتور جون ماكين والسيناتور كارل ليفين، الأربعاء الماضي، من أجل الحصول على موافقتهم لصفقة عسكرية للعراق تشمل طائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي، مشددا أنها ضرورية لمواجهة الأسلحة الثقيلة من مقاتلي «القاعدة».

وقد اصطدم المالكي بانتقادات شديدة من أعضاء الكونغرس الأميركي الذين أبدوا قلقهم من تصاعد العنف الطائفي وأسلوب المالكي في مواجهة المعارضة السنية وطالبوا المالكي باستراتيجية توافقية مع الأقلية السنية تعتمد على تقاسم السلطة وإنهاء السياسات العقابية مقابل الحصول على الدعم العسكري الأميركي الذي يرغب فيه. ووجه أعضاء الكونغرس انتقادات للنفوذ الإيراني داخل حكومة المالكي وتجاهل المالكي لدعوات الولايات المتحدة لمنع إيران من استخدام الأجواء العراقية لمساندة نظام بشار الأسد في سوريا. وقد أجاب المالكي بشكل غير مباشر على انتقادات المشرعين الأميركيين في خطابه أمام معهد الولايات المتحدة للسلام مشددا أن العراق حافظ على الحياد في الصراع السوري.

وقد التقى المالكي بوزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارتن ديمبسي مساء الخميس، وخلال الاجتماع الذي استمر لساعة استعرض المالكي الوضع السياسي والأمني في العراق وأهمية الأسلحة الأميركية في تعزيز قدرة العراق على ملاحقة الإرهابيين، فيما أكد هيغل على التزام الولايات المتحدة بدعم العراق وتعزيز العلاقات الأمنية بين البلدين وأهمية الدور الذي يقوم به العراق للحفاظ على الاستقرار الإقليمي.

وقد تعهدت واشنطن بمساعدة العراق في مكافحة الجماعات الإرهابية في العراق وتعهد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن بالتزام بلاده بمساندة العراق لكن المالكي شدد أن بغداد في حاجة إلى استراتيجية أوسع لا تستند فقط على تعزيز الترسانة العسكرية بدبابات وطائرات أباتشي.

وتشير تقديرات خدمة الأبحاث في الكونغرس أن الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 800 مليار دولار على الحرب في العراق. ويقول مسؤولون أميركيون أن المالكي أهدر الكثير من المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة له ومنها الجيش العراقي الذي تم تدريبه بشكل جيد باعتماده على ميليشيات مدعومة من إيران كجزء من قوات الأمن العراقي، وهي خطوة يؤكد بعض المسؤولين الأميركيين أنها تعزز من نفوذ طهران داخل العراق.

وقد نفى السفير العراقي لدي الولايات المتحدة لقمان عبد الرحيم الفيلي تلك الادعاءات نافيا بشكل قاطع سعي الحكومة العراقية لدعم إيراني وقال: «هناك أسباب كثيرة للعنف المتزايد في العراق ومن تلك الأسباب التوتر الطائفي المتزايد في منطقة الشرق الأوسط والذي تعمل الجماعات الإرهابية على إذكائه وإشعال فتيل العنف بين الطوائف المختلفة، وهي قضية متعددة الأبعاد، ومنها أيضا أن انتشار العنف من سوريا إلى خارجها، وهو يؤثر على العراق وعلى منطقة الشرق الأوسط بأكملها». وشدد الفيلي أن حكومة المالكي اتخذت خطوات كثيرة للتواصل مع السنة والاستجابة لمخاوفها.

من جانب آخر نقلت صحيفة «وول ستريت» تصريحات قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال لويد أوستن الذي أبدى قلقا متزايدا من ظهور «القاعدة» بشكل كبير في العراق وسوريا وقدراتها على توفير ملاذ آمن لها في المنطقة التي تمتد غرب العراق إلى سوريا. وقال الجنرال أوستن «لو ترك العراق دون مساعدة فإننا سنجد أنفسنا وسط صراع طائفي إقليمي قد يستمر لعشر سنوات».

وألقى قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط بعضا من اللوم في تفاقم العنف على القرارات التي تتخذها حكومة المالكي لاستبعاد المسلمين السنة من الوصول إلى أي سلطة حقيقية في البلاد ذات الأغلبية الشيعية. وشجع الجنرال أوستن فكرة إعادة أحياء حركة الصحوة السنية وهو برنامج أميركي يرتكز على أن تدفع الولايات المتحدة رواتب للميليشيات السنية التي تقوم بمحاربة متشددي تنظيم القاعدة مؤكدا أن ذلك يمكن أن يساعد في مواجهة العنف المتزايد في العراق.

من جانبه، أكد أنتوني كوردسمان الباحث بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن أن المالكي يبحث عن الأسلحة والمساعدات الأميركية ليتعامل مع السنة والتهديدات المتطرفة التي نتجت بسبب أعمال القمع التي تقوم بها حكومته ضد السنة ويقول: «تسعى الولايات المتحدة لاستخدام ورقة السلاح والنفوذ الأميركي للضغط على المالكي للحفاظ على مسافة مبتعدة من إيران وأن يلتزم بعلاقات معتدلة مع السنة ويتوقف عن قمع السنة في غرب العراق التي من شأنها دفعهم باتجاه التعاطف مع (القاعدة) والحركات المتطرفة وأن يحد من علاقته مع الميليشيات الشيعية كما تسعى إلى التخفيف من حدة التوتر بين حكومة المالكي والأكراد».

السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 11:26

تنسيق إيراني ـ تركي حول سوريا

 

اشتداد الضغوط على المعارضة السورية والقتال يتجدد حول حقل رميلان

لندن: «الشرق الأوسط» بيروت: نذير رضا وكارولين عاكوم
لاحت بوادر تقارب إيراني تركي حول سوريا، حيث أبدى الطرفان قلقا مشتركا، أمس، بشأن تزايد الطابع الطائفي للحرب الأهلية الدائرة في سوريا, فيما يشير ذلك إلى تحسن في العلاقات التي توترت بين البلدين بسبب خلافات بشأن هذا الصراع.

وقال أحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركي في مؤتمر في إسطنبول أمس «بالجلوس هنا مع وزير الخارجية الإيراني يمكن التأكيد على أننا سنعمل معا على مكافحة مثل هذه السيناريوهات التي تهدف إلى أن يكون الصراع طائفيا».

من جهته, أدلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي أجرى محادثات مع الرئيس التركي عبد الله غل في إسطنبول وسيجتمع مع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في وقت لاحق في أنقرة, بتصريحات مشابهة, قائلا إن الاضطرابات الطائفية تشكل خطرا أكبر من استخدام السلاح الكيماوي. وقال ظريف «أعتقد أن الصراع الطائفي يمثل خطرا أكبر وليس قاصرا على منطقة واحدة».

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إنه من غير الممكن وضع رحيل الرئيس السوري بشار الأسد كشرط مسبق لمحادثات «جنيف 2».

وذكر ميدفيديف أن الأسد ربما يكون قلقا بسبب المصير الذي لقيه الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أو العقيد الليبي الراحل معمر القذافي, مما يدفعه للتمسك بمنصبه. وبينما تتعرض المعارضة لضغوط لضمان مشاركتها في «جنيف 2»، استبعد المبعوث العربي والدولي الأخضر الإبراهيمي أمس, انعقاد المؤتمر في حال رفضت المعارضة السورية المشاركة فيه، وذلك في ختام زيارته إلى دمشق ضمن جولة إقليمية تحضيرا لمؤتمر «جنيف 2».

ميدانيا تجدد أمس القتال حول حقل رميلان، وقال الناشط الإعلامي في الحسكة سالار الكردي لـ«الشرق الأوسط» إن قوات الحماية الشعبية الكردية تحكم السيطرة على رميلان الذي يعد الآن بعهدة حزب الـ«بي واي دي»، وهي المدينة النفطية الأولى على مستوى سوريا، مشيرا إلى أن «القوات النظامية لا تزال تحتفظ بمواقع عسكرية لها في المنطقة»

 

30 تشرين الثاني 3013

ملبورن استراليا

تتوالي تقارير عالمية عن ان المملكة العربية السعودية تنوي اجراء تغيراً كبيراً في علاقتها مع الولايات المتحدة على اثر عدم اقدام امريكا مرة اخرى بجر جيش العالم لغزو سوريا على غرار ما قامت به في العراق قبل عشرة سنوات.  ان الموقف السعودي هذا لم يكن مستغرباً لاي متابع جيد  لما دار ويدور في السياسية العالمية من بعد حرب الخليج الاولى وسقوط جدار برلين وسقوط  كتلة الاتحاد السوفياتي الاشتراكية ، لمن يعرف كيف جرت الامور والاحداث في الشرق الاوسط خلال اربعة او خمسة عقود ماضية .

لنعود ونحلل ما حدث في ربيع العربي او بالاحرى الخريف العربي الذي قامت به الشعوب العربية خلال السنوات الثلاثة الماضية دون ان تعرف كيف ولماذا والى اين قادتهم هذه الثورات؟ .

اتذكر جيدا حينما عادت هلاري كلنتون من اجتماعاً عقد في احدى دول الخليح قبل بدا الربيع العربي بايام (قبل نهاية 2010)  قالت: " ان بعض الانظمة العربية هي واقفة على رمال متحركة". كنت مندهشا جدا من هذا القول، وبدات اشعر بشيء من الفرح، لاني ظننت اخيرا هناك امل سوف تتغير الامور في الشرق الاوسط نحو انظمة اكثر انسانية وديمقراطية وعادلة فتخدم اوطانها وشعوبها بإخلاص وامانة . اخيرا ستتحرك مياه البركة الساكنة (الشرق الاوسط وانظمتها ) منذ اكثر 60 عاما.  حقيقة لم اتوقع  ان تونس تكون الاولى  يهب عليها ريح الجنون، الربيع المزيف!! ولم اكن اتوقع صعود الاخوان في مصر ولا ان  تجوب وتجوول فصائل الارهابية وهم حاملين الاسلحة الامريكية في بلاد الشام بينما الجيش الامريكي يقاسي بين فترة واخرى من ضرباتها في افغانستان.

اسباب صعود حمى الصراع بين حلف العقائد وحلف الدولار:-

اولا - اصبح واضحا للعالم ان امريكا  تعاني من ازمة اقتصادية كبيرة جدا من جراء الديون الكبيرة التي تركتها الحرب في العراق وافغانستان واليمن وغيرها من الامكان الساخنة. لهذا تحتاج الدولار بأي ثمن كان  كي تحافظ على هيبتها وتعيد دورها في قيادة العالم كما كانت في الماضي. امريكا لحد  زمن قريب كانت تؤمن بأن نظام "الفوضى الخلاقة"  سوف يأتي بنتائج ايجابية لها، لكن هيهات.

ثانيا - في نفس الوقت صعدت روسيا من امكانياتها الاقتصادية والسياسية ورجعت تحتل موقعها بين دول العالم، واصبحت تدرك نوايا السياسة الامريكية البعيدة المدى. فحزمت امرها في هذه المرة وقررت ان لا تقع في نفس الخطا التي وقعت فيه اثناء حكومة غورباشوف وخبيره بيرماكوف في حرب العراقية – امريكا الاولى عام 1991 .

لان روسيا متأكدة انها  لن تسلم من هذا الحريق ، وان شرارة النار سوف لن تخمد في الشرق، بل ستصلها اجلا ام عاجلا  عن طريق ايران او تركيا. و ان دولة الصين الشعبية التي يساوي عدد سكانها خمس البشرية تخاف هي الاخرى  من وصول شر مفاهيم القومية والدينية ومفاهيم الديمقراطية الفارغة اليها، وان جدارها العظيم لم يعد يستطيع يحميها من غزو الغريب . لهذا تحاول الدخول الحلبة السياسية من بعيد، فتحالفت مع مكونات القطب العقائدي فوضعت ثقلها على الاقل لحد الان او (بيضاتها) في السلة الواحدة وارتبطوا مع مصير سوريا.

ثالثا - استطاعت ايران وبكل جدارة تدير سياسة خارجية ناجحة بعد قبولها وقف اطلاق النار مع العراق عام 1988، لا بل استطاعت ان تستدير توجهات السياسة العالمية لصالحها، فأنشت لنفسها  في البداية حاميات ( سواتر ) مثل حكومة سوريا وحزب الله وحركة الحماس ومن ثم العراق بعد 2003 ومجيء عصر حكومة ذات غالبية شيعية. استطاعت حكومة ايران ان تتماطل في المحافل الدولية عن طريق التلاعب في مواقفها السياسية بصورة بارعة، عن طريق التصريحات الفارغة التي كانت تعلنها بين حين واخر حسب الظروف السياسة العالمية ، فوصل الامر بها اوقعت بين الدول الغربية نفسها، فلم يكن بإستطاعتهم اتخاذ اي قرار ضدها خلال كل هذه الفترة وان كان الكثير من السياسييين يفسرون كانت هناك اسبابا اخرى.

رابعا- احتلال العراق ونشوء الحرب الاهلية فيها لحد الان، بدون وجود امل لاخماداها، بل ظهور بذور الشقاق والتقسيم الطائفي فيها.

خامساَ- ان الكنائس المسيحية لا سيما الشرقية منها رأت ان  بقاء الانظمة الشمولية كانت ولا تزال افضل من (الفوضى الامريكية المدمرة) من اجل البترول، التي لا تخدم سواها، لان الحروب  الاخيرة كادت تقلع جذورها من الشرق، فاجبرت الملايين من ابناء هذه الكنائس على الهجرة كما حصل في العراق و كما يحصل الان في سوريا ولبنان وفلسطين ومصر، لهذا استخدموا كل الوسائل لفضح خطة الشيطان الاكبر المدعومة من حكومة السعودية ودويلة قطر وتركيا المعممة.

سادسا - اما تركيا تحت قيادة اردغان العدالة و التنمية  ، الحزب الذي له جذور اسلامية، لان انسلخ عدة مرات  من حزب الرفاه وارتدى عدة اثواب لحين فاز بالحكم ، فإنقلب على الدستور والمحكمة الدستورية والقادة العسكرين الذين حافظوا على استقلال تركيا قرابة قرن بعد الحرب الكونية الاولى، وسكوت امريكا  على تصرفاته على غير عادتها في حينها، كانت فعلا علامة شؤم للشعب التركي الذي ذاق طعم الحرية من بين اكثر 55 دولة اسلامية  ولاطول فترة. اراد اردغان يستخدم سياسة جده عبد الحميد الثاني،اراد التلاعب بمشاعر الاتراك المسلمين عن طريق الدين، لعل الحظ يساعده على ان يحمل لقب خليفة الاسلام كما فعل سلاطين الدولة العثمانية لاربعة قرون.

النتيجة النهائية انقسم العالم عالم قطبين متصارعين من الناحية السياسة وان كانت مكونات كل قطب اصلا غير متجانسة ولا يربطها من حيث جوهرها واهدافها اي شيء. لكن مصالحها  والخطر القادم اليها اجبرتها للعمل معا.[/b]

اطراف القطبين المتصارعين:-

القطب الاول يمكن ان نطلق عليه ( القطب العقائدي)  يتكون  كل من ايران الشيعية و روسيا، الصين الشيوعية، الكنائس المسيحية ( الكنيستان الارثذوكسية والكاثوليكية "اي روما مع كنائسها الشرقية الاقليمية "). مع سواتر الايرانية السميكة من شيعة العراق، نظام السوري ذو الخبرة الطويلة في قمع الحريات، حزب الله في جنوب لبنان، واخيرا حركة حماس، وربما كوريا الشمالية من خلف الستار.

القطب الثاني يمكن ان نطلق عليه ب( قطب الدولار) القطب الذي يتحرك نتيجة الحاجة الى الدولار او امتلاكه بفيض ،  يمثل هذا القطب امريكا  وبعض حلفائها من الدول الغربية لكنهم (غير واضحيين في قراراتهم بسبب نفوذ الكنائس المسيحية فيها)، المملكة العربية السعودية (منبع الوهابية –الارهاب  والنفظ – الدولار ، ودويلة قطر (الطفلة الطائشة) الغنية  وحكومة تركيا الجائعة تحت قيادة اردغان المعمم والمتشوق للدخول الى السوق الاوربية.

اسباب تحالف الاعداء:-

السؤال الذي قد يطرحه ذاته الان ، ما هذا التناقض في عالم السياسة ، كيف حصل تحالف مسيحي -اسلامي( شيعي)، مع انظمة كانت  ماركسية لحد  العظم لحد قبل فترة قليلة مثل الصين وروسيا.

الجواب بكل أكيد  هي المصالح، لحماية ذاتها . نعم ادركت الاطراف الثلاثة لهذ القطب، التي هي غير المتجانسة في جوهر رسالتها والبعيدة عن بعضها، بل لها صراعات غير معلن مع بعضها،  ان غرض الشيطان الاكبر ( امريكا) هو تعميم سياسة (الفوضى الخلاقة) المدمرة بأي طريقة في العالم،  بعد ان تيقنت جميعها ان امريكا (الشيطان الاكبر ) لن تبالي الا بمصالحها وان جشعها لن يرحم احدا منهم . كلهم تعلموا من الدروس التي حدثت خلال العقدين الاخرين ، و تيقنوا مما حدث في العراق وما حصل لصدام حسين ومبارك وزين العابدين وعلى عبد الله صالح والمكرود ( المستحق) معمر القذافي الذي تنبيء بحصول ما حصله شخصيا، الذين كان معظمهم حلفاء الشيطان الاكبر لحد قبل بضعة سنوات مثل مصر.

بعد اندلاع الثورات العربية  في تونس ومصر وليبيا واليمين بسنتين وصل  نيران الثورة العربية حدود سوريا. في سوريا التقت مصالح القطب العقائدي المتناقض .واتفقت مكوناته على الدفاع عن ذاتها بالمقاومة وصد الهجمة العسكرية وفضح قطب المعتمد على (الدولار والنفط والارهاب) لتحقيق مصالحه ، اي فضح دور الشيطان الاكبر ومموله او عرابه السعودية التي هي بشهادة الكثيرين منبع الارهاب و دويلة القطر التي اجبر اميرها على الاستقال  قبل اشهر لدوره القذر التي نالت اشد توبيخ من وزير الخارجية الروسي حينما قال له: ( ارجع الى حجمك، والا...........) ،  ودور حكومة التركية  بقيادة المعمم (سراً) رجب طيب اردغان الذي يحلم بإرجاع الخلافة الاسلامية الى استنبول وارتداء عباءة خليفة المسلمين مرة اخرى كما قلنا، وبعض الدول الغربية التي لم تعلن موقفها رسميا بسبب حذرها انقلاب السحر على الساحر!!!.

المهم في الاونة الاخيرة كما قلنا استطاع القطب العقائدي فضح القطب الدولار واعوانه، بل ظهر للناس انهم  ليسوا افضل من خط الشر (سوريا، ايران، عراق، ليبيا)  الذي تكلم عنه جورج بوش الاب قبل عقدين، بل ان امريكا والسعودية وقطر وتركيا يحملون اليوم هذا اللقب بجدارة.

بداية انهيار التحالف الدولار:-

في الاونة الاخيرة تجلت بعض الحقائق الميدانية لهذا الصراع، لقد اصبح واضحا للسعودية ان امريكا لم ولن تستطيع اقناع اوربا وروسيا بغزو سوريا على اثر الضربة الكيميائية للمدنيين الاخيرة والتي شك في مصدرها كل العالم. فتراجعت وبدات تغازل الشيطان الاصغر (ايران)  لتقسيم الادوار والمصالح في المنطقة. فسعودية  ايضا بدات تغازل الرئيس الجديد لايران الذي اختارته القيادة الايرانية بذكاء ودهاء كبيرين  ليقود المرحلة النهائية من فك الحصار على نظام الملالي في ايران، فأرسل الاخير ايضا اشارات عكس اشارات الرئيس احمد نجادي االسابق المتهور.

ان سعودية ادركت واقعها جيدا، ادركت ان ما يربطها بامريكا هي المصالح فقط  لاغير، وحينما تزول او يكون هناك خيار افضل لامريكا انها سوف تتخلى عنها، اي حينما تنتهي مصلحتها معها،سوف تنتهي علاقتها معها،  لان حنجرة العالم اصابتها البحة  من  كثرة الصياحات والنداءات بأن منبع الارهاب كانت ولاتزال المملكة العربية السعودية  بفكرها الارهابي دولارها الغزير، كذلك ادركت حكومة السعودية العربية  ان عقابها اتي اجلا ام عاجلا حتى ان لم يكن من حليفتها امريكا ، ومن ثمار اعمالها الشريرة لانها زوعت الشر في العالم  بما يكفي ان تقلبه ضدها الرياح السياسة العالمية، فتلتهمها نيرانها بنفسها .

لقد قاربت هذه المسرحية او الفلم من نهايته بعد الضربة الكيميائية التي  حصلت في سوريا وقتلت اكثر من الف شخص من الابرياء كما قلنا. ان اوتار السياسة العالمية في حالة الشد  اكثر من اي لحظة اخرى في تاريخ العالم من بعد الحرب العالمية الثانية  او مشكلة صواريخ على اراضي كوبا 1962، وان التغيرات في المواقف السياسية الكبيرة مثل هذه  بلا شك لن تذهب سدى، فلا بد ان يكن هناك من يدفع الفاتورة. فمن هي الدولة او النظام الذي سيدفع الفاتورة في هذه المرة ؟ لا احد يستطيع ان يجزم  ما سيحصل ، لان الجميع قلق من حيث علاقته بحلفائه، لكن بلا شك سيحدث بعد الان تغير كبيرفي اسس العلاقات الدولية بعد ان كشفت الدول الاوربية قذارة تجسس شبكات جواسيس امريكا على حلفائها بدون علم رئيسها، سيتم اعادة تركيب الخارطة السياسية العالم  بعد هذا

التاريخ والفن والفروسية في قلعة نمساوية

قلعة كابفين بيرك من تاريخ الإمبراطورية النمساوية إلى مهرجان الفرسان والفنون التاريخية

بدل رفو

النمسا\غراتس

تعد مدينة (كابفين بيرك) ثالث أكبر مدينة في إقليم شتايامارك النمساوي، تقع على نهر ميرز ويبلغ عدد ساكنة المدينة 22 ألف نسمة، وتقع المدينة على ارتفاع 502 متراً فوق مستوى سطح البحر. ترجع شهرة المدينة التاريخية إلى القلعة المطلة عليها وتسمى بقلعة (كابفين بيرك) التاريخية وحسب الوثائق والكتب فإنه قد تم التطرق الى القلعة عام 1173 بعد خسارة الملك البوهيمي(اوتو كار)، أما القلعة الحالية وبهذا الأسلوب الموجودة عليه حاليا فقد تم تشييدها عام 1268، واستغرق ذلك ثلاثة أعوام. لقد كانت القلعة مركزاً لإقامة وإدارة (كونتات) شوبين بيرك وكذلك كانت مكاناً للمحكمة العليا لمناطق واسعة لوادي(ميرز).

تم تطوير وتوسيع القلعة إلى قلعة (عصر النهضة) ومازال فناؤها محافظاً على جودته لغاية يومنا هذا وعصره الذهبي. قُطِنت القلعة لغاية عام 1739 وبعدها اتجه (كونتات) شتوبين بيرك إلى قصر المدينة (فيلدن) وسكن فيه ومن ثم غدت القلعة خراباً. يعود أحفاد (الكونتات) عام 1955 ليشيدوا فندقاً تحت ظلال أسوار القلعة ويقيموا فندق القلعة، تضم القلعة اليوم صالات معارض، قاعات ندوات وأمسيات ثقافية. جولة بين أروقة وصالات القلعة بمثابة رحلة إلى زمن الإمبراطوريات والدوقات والملوك والتاريخ حيث اليوم سباق الفرسان والعودة الى القرون الوسطى والمبارزة بالسيوف وأجواء القلعة وفن عمارتها اضواء وملامح من الزمن الجميل.

أقيم الاحتفال السنوي في قلعة (كابفين بيرك) لعام 2013 للمرة 16 عبر تاريخه وذلك لمدة يومين من 22\6 ولغاية 23\6 ويعد هذا الاحتفال والمهرجان ضمن العادات والتقاليد لسنوات خلت وهو متعة إقامة رائعة للأمهات والآباء والأطفال بصورة خاصة والعيش لمدة يومين ضمن أجواء القرون الوسطى وفي هذا الاحتفال يتجه الآلاف من الزوار من النمسا لمشاهدة عروض احتفالية ممتعة ضمن برنامج الاحتفال في قلعة الكونتات واحياء امجاد الامبراطورية النمساوية وذكريات الناس عنهم ويطرق الاحتفال ابواب حالات من الازمنة المنصرمة ومنها سوق عيد الميلاد، معارض الزفاف، ساحات المواجهة والمبارزة،، ألعاب الفرسان، احتفالات السحرة وعروض المشعوذين ولملمة الأطفال حولهم، أعياد ميلاد الأطفال وطقوسهم الخاصة ويسمى الاحتفال والمهرجان باحتفالية الفرسان وفيه يتم دعوة الاعداد من الفرسان والدجالين وناس من جنسيات اخرى لغرض احياء ايام من العصور القديمة ولاستعراض جميل بالملابس القديمة التاريخية والموسيقى تعزف والفرحة تعم القلعة والناس لقضاء ايام من القرون الوسطى.

هناك ست احتفالات وخشبات مسارح وست مراحل من البرامج الرائعة والخاصة في انتظار الضيوف والزوار سنويا، ولكن مركز الثقل في الاحتفالية الكبيرة الحلبة الكبيرة وسط الجمهور في مبارزة الفرسان بسيوفهم وهم بكامل عدتهم القتالية من ملابس القتال والخوذة والدروع وتبدأ المعركة ومشاهدة الجمهور لهم وكأنها ساحة حرب حقيقية وللجمهور متعة وشوق وانبهار بما يشاهدونه والبعض ينسى نفسه وكأنه يرحل الى قرون الإمبراطورية النمساوية وزمن القياصرة بالإضافة إلى الألعاب البهلوانية للمشردين والدجالين والسحرة وهي طريقة لجذب الأطفال صوبهم وتمتيع أبصارهم وكذلك الألعاب الخفيفة والحكايات الخرافية التي تحكى للأطفال من قبل الحكواتي ويعرض المسرح أعمالاً للأطفال أيضا والبعض يقول بأنها فرصة للأطفال للتعرف على تاريخ أجدادهم وكيف كانوا يعيشون وإلى احتفالات الأعراس وملابس العرس والطقوس التي كانت تقام للعروسين والتي صاحبتها الرقصات التاريخية في تلك الحقب من الزمن والعرض الجميل الذي يبهر الزوار إضافة إلى صراع الفرسان هو ترويض وصيد الصقور والطيور الجارحة بكل انواعها حيث العدد الكبير من الطيور يتم عرضها ضمن برامج الاحتفال. تصاحب المهرجان حفلات الموسيقى وحيث السوق والمعروضات التي تعرض بضاعتها أيام التاريخ القديم والتي كانت تشمل الحرف اليدوية.في هذه القلعة ومن ناحية الاثار هناك لوحة طولها 7 أمتار ويلاحظ الانسان فيها الكنوز المحفورة والتي يعود تاريخها إلى 500 عام مضت. شظايا تحكي تاريخ القلعة. القطع المعدنية، أسلوب الزجاج، رؤوس السهام، العظام، أصداف المحار، صناعة الفخار.

الشئ الجميل في الموسيقى حين تقرع الطبول و تعزف موسيقى(القرب) والتي ذكرتني بفلم (سنكام الهندي) وهذه الموسيقى مازالت سائدة في النمسا وتعزف في الاحتفالات الشعبية وحين يعزف عناصر الفرقة بملابسهم التاريخية القديمة يلتف الاطفال حولهم ويرقصون.تقام سفرات جماعية لزيارة القلعة كمجاميع سواح أو طلاب مدارس.

من أجل كل هذا تعد القلعة مصدرا للدراسات التاريخية في النمسا لأنها جزء عريق من تاريخ الإمبراطورية وعصر النهضة وقد حافظت القلعة على جودتها وفنونها عبر قرون، وواظبت على إحياء عاداتها وتقاليدها ضمن مهرجان الفرسان والذي يتخلله الاحتفالات والرقصات والتاريخ.

 

نزرع الحياة .. ويزرعون الخراب

بقلم : سامح عوده – فلسطين

على ذاك السفح المنبسط باتجاه الساحل تقعُ بلدة حبلة الفلسطينية بشمال الضفة الغربية، والتي تتربعُ على عرش أخضر أنيق، على خط الهدنة الفاصل ما يسمى بحدود عام 1948، وهذا الموقع الجميل أكسبها مكانةً خاصه منذ القدم، كممر لعبور من الساحل المنبسط الى كروم الزيتون والعنب في الشرق، وبعد وقوعها تحت الاحتلال الاسرائيلي في العام   1967 أحيطت بعدة مستوطنات من جهاتها الأربع ليذهب ما غرسوه الاجداد هباءً منثورة للاحتلال ومستوطنيه، كما ذهب ذاك السهل المنبسط شاسعُ الامتداد أول النكبة .

في المنطقة الغربية الجنوبية للبلدة اقيمت مستوطنة " ماتنان " نهاية الثمينيات من القرن الماضي على 280 دونم من أرضي 1967م تتبع لبلدية حبلة بقايا أرض لمقام أولاد العوام، ومئات الدونمات الاخرى من أراضي البلدة التي احتلت عام 1948، وكعادتهم فقد أحاطوها بجدار عنصري شيد العام 1996م وتم اكتمال باقي مقاطعه في العام 2002م، ليضيف نكبة أخرى الى النكبات التي عاشتها البلدة .

في آخر صيحة وعلى الملأ فاجأ المستوطنون العنصريون أهالي البلدة وعبر مكبرات الصوت مطالبينهم بتخفيض صوت الآذان هي رسالة ليست عابرة انما رسالة مبطنة تنضحُ منها العنصرية المقيتة، والإرهاب المبطن الذي يمارسه الاحتلال ومستوطنيه، وهي سابقة خطيرة لإسكات صوت الحق..!! حالة اشمئزاز تسود الاوساط في البلدة ورسالة حالهم تقول " ان لم تستحِ فافعل ما شئت" ، حبلة وجدت قبل أن توجد اسرائيل .. والآذان فيها موجود قبل أن تكون " ماتان" حقٌ لنا أن نمارس عبادتنا في مقدساتنا كما نشاء، وحقكم أن ترحلوا عن أرضنا من شمسنا من هوائنا لأنكم محتلون ولا يليق بكم الا الجحيم .

ولأننا نحن أصحاب حق ولسنا قطاع طريق .. لسنا مغتصبون نمارس الحياة كم فهمناها، فعاليات البلدة باختلاف أعمارهم مارسوا الانتماء المعمد بشذى ذاكرة المكان كرد فعل على تفاهتهم، فعلى بعد أمتار من مستوطنة " ماتنان " وفي مقر النادي الرياضي وعلى رأسها البلدية نظمت وبالتعاون مع مركز جهود للتنمية المجتمعية حفل تكريم " 50 " مبادراً من الشباب الرياديين وافتتاح لمركز جهود للتنمية المجتمعية، في رسالة الى الاحتلال ومستوطنيه أننا باقون هنا على ترابنا نزرع الحياة بذرةً فتنبُ ورداً، نسقيها بماء المقل فنرى الامل يظلله بظله.

هكذا نحن الفلسطينيون عاشقون بامتياز لنبع ٍ طاهر لا ينضب هو – فلسطين- نمارس انتماءنا الديني والوطني فيها كما شئنا لذلك فنحن لم نتبخر أمام النكبات والنكسات التي حلت بنا نزرع الحياة أملاً لجيل قادم يحمل راية التحرير في وطن تحت الشمس لا مكان لعنصريتكم فيه مكان..!!


السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 11:20

جدلية من يمثل التشيع ؟! - محمد حسن الساعدي

مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية نيسان ٢٠١٤، تتصاعد الأصوات ،ويتصاعد التنافس بين الكيانات المشاركة فيها ، والبعض يستخدم أسلوب التسقيط السياسي في النيل من خصمه وكسب أصوات الناخبين ، فلقد مرت علينا منذ أحداث ٢٠٠٣ ، تجربتين انتخابيتين ، وبرز إلينا ثلاث نماذج تعكس الواقع العراقي ، فظهر لدينا ، التحالف الوطني حاليا بشقيه الوطني ودوله القانون ، والعراقية والتي تشظت فيما بعد ،، فيما بقي التحالف الكردستاني متماسكاً ، مع بروز واضح للحركة الأسلاميه .

في التحالف الوطني ،،، الجميع ادعى انه يمثل الشيعة في العراق ،،، فبرز إلينا السيد المالكي بدولته القانونية ، وهي يدعي تمثيله للتشيع ، كما برز إلينا كذلك الائتلاف الوطني بقواه المتعددة ،لتعدي هي الأخرى تمثيلها للتشيع ، فطرح التساؤل ، ،، يا ترى من يمثل التشيع من كل هذه القوى ؟!!

ما أفرزته الانتخابات المحلية والتي أجريت مؤخراً من نتائج للقوى المتنافسة في الانتخابات جعلت المتابعين يتساءلون ،إي من هذه القوى وهذه المشاريع والبرامج يمكن ان يتناسب وحكم العراق ويمثل حكم التشيع والشيعة في العراق ؟

هو تساؤل مقبول ومنطقي ، في ظل ما عرض من كل هذه القوى من برامج وآمال للمواطن العراقي ، من تقديم للمشاريع وتقديم الخدمة ، وبحسب التصنيف الحزبي وليس على مستوى الكتل فان تيار الحكيم تقدم كثيراً على منافسيه من القوى الشيعية الأخرى ( المالكي ، الصدر ) .

وبقراءة متأنية للواقع السياسي لزعماء التشيع ، ومدى تأثيرهم على المجتمع العراقي ، سنبدأ بقراءة واقع السيد المالكي ، والذي يبدو انه في موقف وموقع لايحسد عليه ، فالبرغم من فوزه في الانتخابات الأخيرة إلا انه فقد أكثر من 50 مقعداً في عموم المحافظات مقارنة بانتخابات 2009 ، فدخلت دولة القانون برئيسها وهي لات حمل أي برنامج أو رويه واضحة لأربع سنوات القادمة ، كما ان الرجل سعى إلى السلطة ، ولم يسعى إلى بناء الدولة ، ولم يكن في برنامجه شيء اسمه خدمة المواطن ، فجميع برامجه وخطبه ، ليس فيها إلا مفهومين ( الطائفية ، ونحن في خطر) وهو عنصر تخويف للجمهور ، مما جعله البطل في نظر الكثيرين من أبناء الشعب العراقي ، كما انه انتهج سياسية الإقصاء ، والتفرد بالسلطة ، وإبعاد الشركاء الآخرين ، وتكريس مبدأ الحزب الواحد والسلطة المطلقة ، مما ولّد حالة الإرباك في الموقف الشيعي الداخلي ،و انعدام الثقة بين الشركاء، فمن علاقات سيئة بين الشركاء ، إلى ، إلى خلافات واختلافات مع الأكراد ، وصلت في بعض الأحيان إلى القطيعة والتلويح بالتهديد ، وتقديم الجيوش ، إلى علاقة سيئة مع السنة ، وأزمة ما زالت نعيش آثارها من تفجيرات يومية أحرقت الأخضر واليابس ، وذهب في رحاها أكثر من 3000 من الأبرياء .

موقف الصدر ليس بأفضل من المالكي ، فمن ضيق رؤية سياسية واضحة ، إلى فقدانه إلى البرنامج السياسي الواضح لمعالم الدولة الحديثة ، والى الاتهامات الموجهة ضده من السنة العرب ، وانعدام الثقة فيما بينهما ، إلى الأكراد الذين لايجدون فيه الحليف لهم ، وغيرها من مواقف سياسية غير واضحة جعلت من موقفه يبدو ضعيفاً أمام كل هذه الأزمات والمواقف .

أما موقف الحكيم والمجلس الأعلى السياسي ، فالمتابع يجد ان هناك برنامجاً واضحاً ، ومشروعاً قائماً ، فالحكيم تفرد بالعلاقة المتميزة مع الجميع ، فمن علاقة إستراتيجيه مع الأكراد ، وصلت إلى حد التحالف الاستراتيجي ، إلى العلاقات الجيدة مع المكون السني وبكافة تشكيلاتهم ، والى علاقات طيبة مع المكونات الشيعية الأخرى ، والتي أفضت في بعض الأحيان إلى وجود اتفاقات وتفاهمات ، وتبادل للثقة فيما بينهم ، والى علاقات جيدة ومجسرة مع الواقع الإقليمي ، مع دول الجوار ، والى الدول العربية والإسلامية ، والى الدول الغربية والاروبية ، فأي زيارة يقوم بها الحكيم إلى إي دولة يكون الترحيب به ترحيب عالي المستوى كاستقبال الرؤساء ، كما أن تاريخيه السياسي والديني يتيح له أن يكون في صدارة السياسيين في العراق ، وبالرغم من وجود 21 نائباً يمثلون كتلته ( المواطن ) ألا أن ثقله السياسي يتعدى ذلك بكثير .

اخيراً اعتقد ان الوضع السياسي في العراق يمر بوضع خطير يحتم علينا ، ، لان العراق يمر بمفترق طرق ، خصوصاً في ظل الوضع الإقليمي المتدهور ، وعلى أبناء شعبنا أن يكونوا على قدر عالي من المسؤولية في انتخاب من يمثلهم في خدمتهم ، وتصحيح واقهم السياسي والاجتماعي السيء للنهوض بواقعنا وبناء الدولة العصرية .


ان ستراتيجية الامن الوطني لاي بلد تتلخص بمنظومة الرؤية وحشد الموارد والخطط المعنية بالحفاظ على الأمن الوطني حمايةً وردعا، وتتجسد بقدرة الحماية الذاتية المتكاملة المتأتية من خلال الخطط الشاملة والتطبيقات المتجانسة والبدائل المرنة التي تتمكن بها الدولة من خلال منابع قدراتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية على تحقيق مصالحها الوطنية، وهي بمثابة منظومة كلية توظف موارد الدولة وقدراتها لأجل الحماية والردع، من خلال :

أولاً: استقراء ومسح لكافة التهديدات القائمة والمتوقعة سواء الخارجية والداخلية في كافة أبعادها السياسية والإقتصادية والإجتماعية والعسكرية والأمنية والتي تهدد المصالح الوطنية.

ثانيًا: رسم الخارطة اللوجستية القادرة على مواجهة التهديدات الخارجية والداخلية بإعداد البرامج المرحلية والإستراتيجية.

ثالثاً: إعداد سيناريوهات واتخاذ إجراءات لمواجهة التهديدات خارجياً أو داخليا التي تتناسب معها.

في عام 2007 اعلنت الحكومة بتنفيذ إستراتيجية للأمن القومي تحمل اسم "العراق أولاً" للسنوات (2007 - 2010) تهدف إلى تحقيق المصالحة الوطنية وإعادة الاستقرارالأمني والاقتصادي إلى البلاد ويأتي الإعلان عن هذه الإستراتيجية ، كتبت الاستراتيجة لتضع على الرف ولم تنفذ منها 1% بل تدهورت الحالة ولم تراجع اوتناقش وهناك تساؤلات مشروعة من المختصين والمواطنين لماذا هذا الاخفاق . والأسئله الاساسية التي ينبغي طرحها عن اسباب الاخفاق بتنفيذ استراتيجية الأمن الوطني العراقي؟ من هي الجهة المسؤولة بعملية المراجعة ؟ من هم المسؤولون الذين أن شاركوا في عملية المراجعة ؟ هل هناك جهة تتولى تسهيل الحصول على المعلومات اللازمة لسياسة الأمن الوطني وتوحيد هذه البيانات ؟ هل تم تشكيل هيئة رقابية مختصه بمراجعة سياسة الأمن الوطني؟ ما هي الإجراءات التي إتخذت من أجل تعميم سياسة الامن الوطني واعلام الشعب والقوى السياسية المتحالفة مع الحكومة بمضمونها ؟ ماهو دور مجلس الامن الوطني ، ماهو دور مستشارية الامن الوطني ، دور لجنة الامن والدفاع البرلمانية ، والسؤال المهم مصلحة من باتجاه الدولة للعمل العشوائي ، حيث لايروق تحسين الاداء الامني لتجار الحروب وجنرلات الرتبه والساسه المتسابقين نحو الفشل وغباء السلطة ، مما جعل العمل الامني بالعراق هو عمل عشوائي لاتنظمه قوانيين ولااليات واضحه ولاخطط بل يسوده الفوضى وان المرجعيه الامنيه مغيبه ومحصوره بالرجل الاوحد .

هناك خمسة اسباب رئيسية تدفع العراق الى اعداد ستراتيجية جديدة متكاملة وتفصيلية للأمن الوطني.

1ـ لضمان قيام )الحكومة القادمة ( بالتعامل مع كافة التهديدات على نحو شامل ، تتطلب هذه السياسات تحليلا متعمقا لكافة التهديدات والتحديات والمخاطر التي يتعرض لها الامن العراقي حاليا ومستقبلا، وضرورة توضيح التهديدات الداخلية والخارجية وتعالج بإعتبارها منفصلة عن بعضها البعض، وعند اعداد مثل هذه السياسات، يجب تجميع البيانات التي تقدمها كافة الهيئات الحكومية ذات الصلة بالمجال الامني، كما يمكن الحصول على مثل هذه المعلومات من الهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية .

2ـ اشراك الذين يعملون على المستوى الوطني والحكومات المحلية (المحافظات) بصياغة السياسات ، بزيادة فاعلية القطاع الامني من خلال رفع كفاءة جميع العاملين ، وبالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني، بالاضافة الى المؤسسات الاقليمية والدولية، وضرورة ان تضم المعلومات الواردة من مصادر عدة للإسهام في الخروج بفهم مشترك للأمن وعدم اقتصارها على (نخبة المركز او الموظفين المجاملين والخائقين).

3ـ توجيه عملية تنفيذ الاستراتيجيات القطاعية للوزارات والهيئات وبلورتها باستراتيجبه واحدة ، لتوفر سياسات الامن الوطني والأسس الارشادية لمختلف العاملين في مجال الامن، كما توفر هذه السياسات التوجيهات الضرورية بحيث تكون متجانسة مع القرارات العملياتية والاهداف في ان واحد، مما يساعد على تفادي الوقوع في التناقضات والتكرار والخلل في صياغة السياسات وتنفيذها.

4 ـ الخروج بإجماع وطني للكتل السياسية حول السياسات التي تنتهج في مجالات الامن والاقتصاد والخدمات ، من خلال تعميق التباحث والتعاون بين سياسات الاحزاب، وقد يساعد هذا الحوار على تشكيل اجماع حول القيم والمصالح الوطنية الاساسية ومجموعة التهديدات التي تفرض تحديا امام هذه القيم والمصالح.

5ـ رفع مستوى الثقة والتعاون على المستويين الاقليمي والدولي، حيث أن السياسة التي تتسم بالتناسق والشفافية تعرض بالتفصيل الاهتمامات الامنية الخاصة بالدولة امام المجتمع الدولي، مما يؤدي الى تسهيل الحصول على التفهم والتعاون من قبل المجتمع الدولي في هذا المجال.

الخلاصة

ان السمة التي تميزت بها الحكومة الحالية طيلة الثمان سنوات الماضية هوالتصدي العشوائي للمخاطر والعمل بلا ستراتيجية ، وعلى مجلس الامن الوطني اعداد ستراتيجبة بالتعاون مع مركز النهرين للدراسات ، لاسيما ان استراتيجية (العراق اولا) انتهى العمل بها منذ اكثر من سنتين والتي لم ينفذ منها 1%

العراق أولاً .. إستراتيجية الأمن القومي للأعوام 2007-2010

عمان

بسبب قلة وجود الكذابين والمتقلبين والمتغيرين والانتهازيين وذو الوجهين والمنافقين والمداهنين والمخادعين والغشاشين والفتانين والنمامين والوقاعين والذين يلعبون على الحبلين عند الشعب الكوردي، قياساً بالشعوب والطوائف التي تجاورنا أو التي تعيش في كنفنا. لذا لم تجد في القاموس الكوردي غير تسمية واحدة لهذه النماذج غير المشرفة، ألا وهي "دووڕوو" أي ذو وجهين. لقد تناسى أصحاب الوجهين من (مثقفي) الطائفة النسطورية، أنهم كانوا حتى الأمس القريب، عروبيون حتى النخاع، واليوم تنفيذاً لوصايا المبشر الإنگليزي (دبليو أي ويگرام) تقلدوا اسم (الآشوريين) وينسبون أنفسهم مع المغررين بهم من طائفتهم النسطورية إلى تلك التسمية التي جاء بها (دبليو أي ويگرام) بإيعاز من المخابرات البريطانية في قرن التاسع عشر، ألا وهي "الآشورية" نسبة إلى الشعب الآشوري الذي انقرض من الوجود عام (612) ق.م. على أيدي الميديين الكورد، بسبب جرائمهم التي قاموا بها ضد شعوب المنطقة، وبصورة خاصة ضد الشعب الكوردي في بلاد ميديا و إيلام وغيرها من المدن والقرى الكوردية. إن كتب التاريخ، والكتب الدينية، تزخر عن جرائم الآشوريين البشعة التي ارتكبوها ضد الشعوب العديدة في منطقة الشرق الأوسط. يصف لنا ويل جيمس ديورانت (William James Durant ) (1885- 1981) الفيلسوف والمؤرخ الأمريكي في مؤلفه الشهير (قصة الحضارة، مجلد 1 ج 2، ص 270) جرائم الآشوريين التي يندى لها جبين الإنسانية، يقول: سجل الملك الآشوري آشور بانيبال هجومه على إيلام (عيلام- Elam) قائلاً:" لقد خربت من بلاد إيلام (عيلام) ما طوله مسير شهر وخمسة وعشرين يوماً، ونشرت الملح و الحَسَك لأجدب الأرض، و سقت من المغانم إلى آشور أبناء الملوك، وأخوات الملوك، وأعضاء الأسرة المالكة في عيلام صغيرهم و كبيرهم، كما سُقت منها كل من كان فيها من الولاة و الحكام، والأشراف و الصناع، وجميع أهلها الذكور و الإناث كباراً و صغاراً، وما كان فيها من خيل و بغال وحمير وضَأن و ماشية تفوق في كثرتها أسراب الجراد، ونقلت إلى أشور تراب سوسا (شوش)، و مدكتو، وهلتماش، وغيرها من مدنهم، وأخضعت في مدة شهر من الأيام بلاد إيلام (عيلام) بأجمعها؛ وأخمدت في حقولها صوت الآدميين، و وقع أقدام الضأن و الماشية، و صراخ الفرح المنبعث من الآهلين، و تركت هذه الحقول مرتعاً للحمير و الغزلان و الحيوانات البرية على اختلاف أنواعها". وقال ويل جيمس ديورانت في نفس المصدر واصفاً الأهوال التي صبها أشور بانيبال على إيلام (عيلام): وجيء برأس ملك عيلام القتيل إلى أشور بانيبال وهو في وليمة مع زوجته في حديقة القصر، فأمر بأن يُرفع الرأس على عمود بين الضيوف، وظَل المرح يجري في مجراه؛ وعُلق الرأس فيما بعد على باب نينوى، وظل معلقاً عليه حتى تعفن و تفتت. أما دنانو القائد الايلامي (العيلامي) فقد سُلخ جلده حياً، ثم ذُبح كما يُذبح الجمل، وضُرب عنق أخيه، وقُطع جسمه إرباً ووزع هدايا على أهل البلاد تذكاراً لهذا النصر المجيد. و يزودنا الفيلسوف ديورانت في ذات المصدر، حيث ينقل لنا أعمال الملك الأشوري الدنيئة التي يندى لها جبين الإنسانية لا يسع هذا المقال ليس لذكر جميعها. وفي هذا الصدد أيضاً، يخبرنا المؤرخ الإيراني (حسن بيرنيا) في كتابه تاريخ إيران صفحة (42) نقلاً عن كتاب العهد القديم (التوراة)، عن النبي حزقيال قائلاً: ما من شخص في إيلام (عيلام) إلا ومرره الأشوريون تحت حد السيف، أي قُطعت رقبته. وبسبب هذه الوحشية التي قام بها الآشوريون ضد الشعب الكوردي، لم يكن أمامهم إلا الاتحاد والقضاء المبرم على هؤلاء المجرمين الذين لطخوا بأعمالهم الإجرامية صفحات التاريخ البشري.

قبل أن أبدأ بالرد على الأستاذ تيري بطرس وغيره من الكتاب النساطرة الذين يكتبون ردوداً... على جزء من مقالاتي أود أن أذكرهم، لو يجهدوا أنفسهم قليلاً ويطلعوا ولو جزئياً على جانب من مقالاتي التي كتبتها كردود على البعض من أبناء طائفتهم لكي يكونوا علي علم وبينة بالذي أنا قلته عنهم وفق أهم المصادر المهمة والمحايدة والمعتبرة، لكي أتجنب أن أكرر ما قلته لهم فيما سبق، أن استطاعوا الرد على ما طرحته بأسلوب أكاديمي ونزيه بعيد عن المهاترات والتلفيق وحبك القصص الخيالية فأهلاً وسهلاً بهم إلى ساحة المناظرة الكتابية، وأنا على أهبة الاستعداد أن أناظر عن الشعب الكوردي و وطنه كوردستان مع كائن من كان ومن أية ملة أو طائفة يكون.

الآن دعونا نناقش رد الأستاذ تيري بطرس على مقالنا المعنون:" سمكو شكاك ثائر كوردستاني أرعب محتلي كوردستان في حياته ومماته" يقول الأستاذ تيري في رده المعنون عن أي ثائر يتكلم السيد مندلاوي: "في مفارقة او مغالطة يستعملها من يريد تعميم ما يراه حقيقة، هو استعمال اسماء حالية لمناطق لم تكن تعرف بذلك وفرض الحالي وكانه واقع تاريخي قديم".

ردنا على الجزئية أعلاه، يا أستاذ تيري، أكرر، لو قرأت مقالاتي السابقة لعرفت بأنني كتبت كثيراً عن موطن الكورد كوردستان، ولم أأتي فيما قلت بمصدر كوردي إلا ما ندر، بل غالبية مصادري هي، أما من الشعوب القديمة التي جاورتنا أو من محتلي كوردستان، وهم العرب والفرس والأتراك، أو من اليونانيين، أو من المحتلين الجدد الذين جاءونا قبل و بعد الحرب العالمية الأولى، كبريطانيا وفرنسا وبلدان أوروبية أخرى. وفي العصور السحيقة جاء اسم الكورد على لسان أحد الذين تقتبسون اسمه في تسمية طائفتكم بالشعب الآشوري الكلداني السرياني. أدعوك أن تقرأ كتاب العلامة (طه باقر)، وأنا أتبرع لك بهذا الجهد وأنقل لك نص ما جاء في كتابه الشهير (ملحمة كلگاميش) ص (141) طبع وزارة الأعلام العراقية سنة (1975) يقول: اسم الجبل الذي استقرت عليه سفينة نوح البابلي، بحسب رواية "بيروسوس" (برعوشا، الكاتب البابلي، عاش في القرن الثالث ق.م ) باسم جبل ال "كورديين" أي جبل الأكراد. انتهى الاقتباس. هذا هو (طه باقر) يقول بكل وضوح، أن جبل كورديين هو جبل الأكراد، وهذا الاسم ذكره الكاتب البابلي برعوشا الكلداني ثلاثمائة سنة قبل الميلاد.أي أن الشعب الكوردي كان موجوداً في هذه الأرض قبل التاريخ الذي ذكره برعوشا الكلداني، لأنه يقول أن سفينة نوح استقرت على جبل الأكراد، عيب يا أستاذ أحترم نفسك واحترم قلمك، إن كنت صاحب قلم بحق وحقيقة. أ تريد ذكر اسم الكورد في العصور الغابرة، دعنا نمر على ذكر (نمرود) الذي أراد حرق (النبي) إبراهيم (1800) ق.م. أن جميع كتب التاريخ الإسلامي تقول أن كوردياً صنع المنجنيق وأشار على نمرود وضع إبراهيم فيه و رميه في النار. بهذا الصدد يقول أحد هؤلاء المؤرخون وهو (أبو محمد الحسين بن مسعود بن محمد الفراء البغوي)، (433- 516) للهجرة، في كتاب معالم التنزيل، جزء الثالث ص (250) ينقل عن (عبد الله بن عمر بن الخطاب) قال: إن الذي قال احرقوا إبراهيم رجل من الأكراد اسمه هيزن.. هذه القصة وردت في أكثر الكتب الإسلامية في صدر الإسلام. أنا لا يهمني الجانب الديني في الموضوع، بقدر ما يهمني الجانب التاريخي فيه، وهو ذكر اسم الكورد قبل (1800) سنة ق.م. أي ما يقارب أربعة آلاف عام على هذه الأرض التي تسيل لها لعابكم ولعاب العروبيون الأوباش. لكي لا أطيل أكتفي بهذا القدر في الرد على هذه الجزئية وإلا في جعبتي الكثير حول وجود الشعب الكوردي على أرض كوردستان.

يزعم الأستاذ تيري في جزئية أخرى في رده علينا، قائلاً:" وبالرغم من ان التاريخ يحمل كما هائلا من الحقائق التي لم تقال او لم تستكشف، الا ان الغاء الاخر استنادا الى الواقع الحالي وظروفه امر في غاية الابتذال والعنصرية. فلو قلنا مثلا كان الهنود الحمر في القرن السابع الميلادي في اميركا يفعل كيت وكيت، فنحن في الحقيقة نحاول تعميم تسمية اتت بعد اكثر من ثمانمائة سنة وفرضها على عصر لم يعرفها احد، ان عدم معرفتنا لاسم اميركا حينها لا يجيز ان نعمم وكان التسمية صحيحة، او قولنا ان الاقوام السامية اتت من الجزيرة العربية، فنحن نحاول فرض تسمية لم تكن موجودة على منطقة، مع فرض احقية العرب بها. وهكذا بالنسبة لكوردستان، التي هي تسمية حديثة قد لا يتجاوز تاريخ استعمالها القرن السادس عشر الميلادي، في حين ان كلمة اتور ومرادفها العربي (اشور) استعملت لمنطقة الموصل وحواليها منذ التاريخ واستمر استعمالها في التاريخ الكنسي او التقسيم الكنسي للابرشيات، حيث كانت ابرشية اتور واحيانا تدمج مع حذياب احدى الابرشيات الاساسية في تاريخ كنيسة المشرق".

ردنا على ما جاء أعلاه، أنا سأترك القسم الأكبر من كلامه في الجزئية أعلاه ولا أرد عليه، لأنه لا يخصنا، وأركز فقط على الفقرة التي تخص الكورد وكوردستان والذي يقول فيها "أن كوردستان تسمية حديثة قد لا يتجاوز تاريخ استعمالها القرن السادس عشر الميلادي" أنا ومن هنا أتحداك أن تأتي بمصدر واحد معتبر يقول أن اسم كوردستان لا يتجاوز التاريخ الذي حددته أنت كذباً وتدليساً. إن تسمية كوردستان بصورة رسمية جاء بها السلاجقة الذين حكموا بين أعوام (1038- 1194م) إذا نقبل جدلاً أن تسمية كوردستان جاءت في آخر سنة حكمهم تكون عمرها أكثر من ثمانمائة عام أي في القرن الثاني عشر الميلادي، كيف أنك تحددها بالقرن السادس عشر أي قبل أربعمائة عام! قليلاً من الحياء يا ...؟ بالمناسبة أن تسمية كوردستان من قبل السلاجقة هي تحوير لاسم "أرض الأكراد" الذي كان موجوداً منذ أزمنة قديمة، سبق لنا ونشرنا خارطة التي رسمها العلامة التركي محمود الكاشغري قبل (1000) عام، وموجودة إلى الآن في ال (Google) مجرد أن تكتب اسم "كوردستان في الخرائط القديمة" ستظهر لك الخارطة كاملة. لاحظ عزيزي القارئ أعلاه في ذات الجزئية يحشر اسم " آتور، آشور" كأنه منطقة نسطورية، يا أستاذ، وأنا أقول أيضاً، أن آشور كانت منطقة قديمة في نينوى أو العكس، لكن الذي أنتم لا تريدوا فهمه واستيعابه، هو أنه لا علاقة لكم بآشور لا من قريب ولا من بعيد، اثبتوا لنا هذا من خلال المصادر المحايدة والمعتبرة، أما استعمال الاسم للمنطقة هو جائز، أن جل أسماء المدن والمناطق العراقية السورية اللبنانية الخ هي أسماء كوردية فارسية يونانية رومانية، هل أنها حقاً لليوم هكذا؟ أم مجرد تاريخ؟ وأكثر هذه المدن سكانها اليوم تتكلم العربية. إن كانت هكذا كما تزعم، لماذا كنيسة المشرق تم تغيير اسمها في ستينيات القرن الماضي أي قبل خمسين سنة إلى كنيسة المشرق الآشورية؟! كذلك اختراعكم لعلم قبل عشرون أو ثلاثون سنة وسميتموه (العلم الآشوري). يا أستاذ تيري، أن الآشوريون قبل فنائهم ذكروا في التوراة مرات عديدة، ألم تفكروا لماذا لم يأتي ذكرهم ولو لمرة واحدة في الإنجيل؟، بكل بساطة، لأنهم لم يكونوا موجودين حينها، قد انقرضوا تماماً. وأبان نشر العقيدة الإسلامية، كتب النبي محمد والخليفة عمر بن الخطاب عهدين للنصارى، لماذا لم يذكروا فيهما اسم آشور والآشوريين؟. وأبان (الفتوحات) الإسلامية ذكر مؤرخو المسلمين، الكورد في مؤلفاتهم في صدر الإسلام. مثل (أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري) المتوفى في بغداد سنة (892) ميلادية. الذي يقول في كتابه الشهير (فتوح البلدان) عن (فتح) (الموصل) واستيطان العرب فيها يقول: ولى (عمر بن الخطاب) (عتبة بن فرقد السلمي) (الموصل) سنة عشرين، فقاتله أهل (نينوى) ، فأخذ حصنها وهو الشرقي عنوةً، وعبر (دجلة) فصالحه أهل الحصن الآخر على الجزية. ثم فتح (المرج) وقراه، وأرض (باهذرة) ،و(باعذرى)،و(الحنانة)، و(المعلة)، و(دامير)، وجميع معاقل الأكراد. ويقول البلاذري أيضاً في ذات المصدر "عن (العباس بن هشام الكلبي)،عن أبيه، عن جده قال: أول من اختط (الموصل) وأسكنها العرب ومصرها (هرثمة بن عرفجة البارقي)" وهرثمة هذا كان قائداً للجيش العربي الإسلامي الذي غزا الموصل. ويضيف البلاذري في مكان آخر في كتابه آنف الذكر: "حدثني (أبو رجاء الحلواني)، عن (أبيه)،عن (مشايخ) شهرزور، قالوا :(شهرزور) و (الصامغان) و (دراباد) من فتوح (عتبة بن فرقد السلمي). فتحها وقاتل الأكراد فقتل منهم خلقاً. أكتفي بهذا القدر من هذا المصدر الذي ذكر الكورد في كوردستان قبل (1100) سنة. لماذا لم نرى ذكراً للآشوريين يا ترىعند المسلمين الذين غزوا المنطقة؟؟. أأمل أن تعقلوا وتكونوا منطقيين، وتبتعدوا عن نسج الحكاوي والقصص الخيالية التي سرعان ما ينكشف زيفها وبطلانها في عصر الانترنيت.

يقول الكاتب تيري:" لا نود الدخول في سجال مع السيد محمد المندلاوي، فهو يريد ان يثبت ان الكورد لهم الاحقية في معاقبة اي شخص او جهة او قائد باي عقوبة، ان خرجوا عن طوع الكورد لانهم يعيشون في كوردستان. طبعا هنا مغالطة اخرى، فالتسمية الجغرافية لمنطقة لا تعني ابدا انها تحت سلطة او قانون واحد يسري عليها وعلى قاطنيها، فاقليم كوردستان الذي بداء كامر واقع جراء سحب النظام السابق الادارة وكل ما يحفظ النظام، له قوانينه التي فرضها هذا الواقع، وله قوانينه التي اتت نتيجة الاتفاق العراقي على وضع معين تم الاتفاق عليه في الدستور وهو الفدرالية، ولحد الان فان اقليم كوردستان وبرغم انه الاكثر استقرارا وتقدما وامنا، الا انه من الناحية القانونية، يتبع دولة عاصمتها بغداد".

توضيحنا على الفقرة أعلاه، لا يا سيد، أنا لا أساجل أحداً، ولا أعلن انسحابي من المناقشة قبل أن ابدأ، بل سجيتي أني أحب أن أوسع قاعدة النقاش والمناظرة، لأني صاحب قضية وطنية، و واثق من الموضوع الذي أطرحه على بساط البحث والمناقشة. لا يا سيد تيري، لم أقل أن الكورد لهم الحق بمعاقبة كائن من كان دون اثبات جريمته. يا حبذا تفسر لنا هذه التسمية الجغرافية، ومن ثم تقول لنا ماذا تعني، إذا لا تجيد اللغة الكوردية اذهب إلى أي كوردي ليفسر لك معناها، كورد بمعنى "الشعب" و"ستان" بمعنى الوطن، أي وطن الشعب الكوردي، هذه هي معنى هذه التسمية الجغرافية يا سيد تيري بطرس. فمن يعيش في الوطن الكوردي، يجب عليه أن يحترم رغباتهم ولا يتخابر مع جهات أجنبية دون دراية وعلم القيادات الكوردية، وإلا تخابره يعتبر خيانة عظمى بحق الوطن والشعب، هذا ما حدث مع مار بنيامين شمعون في كوردستان أنه اتصل بجهات أجنبية بمعزل عن علم القيادة الكوردية، أما طريقة تنفيذ الحكم، فهذا لا يعني شيئاً، كل جهة تنفذ حكمها حسب استطاعتها وقوتها العسكرية والأمنية.لا ننسى أن تنفيذ حكم الإعدام بمار بنيامين شمعون حدث قبل أكثر من قرن، لربما لو كان الآن لأصدر زعيم الثورة الكوردستانية سمكو شكاك حكماً مخففاً بحقه. بسبب قلة المعلومات لديك تتحدث عن كوردستان كأنها حالة طارئة فرضت نفسها بعد غزو الكويت، أو بعد إسقاط نظام حزب البعث المجرم. يا أستاذ، منذ عشرينات القرن الماضي والقضية الكوردية فارضة نفسها على مفاصل الكيان العراق المصطنع من قبل الانگليز، أنصحك أن تقرأ البيان المشترك الذي أصدره ممثلي حكومتي المملكة العراقية ومملكة بريطانيا وقبولهما بتأسيس دولة كوردستان. مغالطة أخرى من الكاتب تيري بطرس، حيث يزعم أن كوردستان "من الناحية القانونية، يتبع دولة عاصمتها بغداد" يا أستاذ، أن حكومة الإقليم شريكة مع الحكومة الاتحادية في بغداد، كما جاء في الدستور. أما كوردستان ليست جزءاً من العراق، حتى أن تسمية العراق الجديد توحي بهذا حيث اسمه "العراق الاتحادي" أ وهل الاتحاد يتأسس بجهة واحدة أم مع أكثر من جهة؟؟؟.

وفي جزئية أخرى يزعم الكاتب تيري بطرس: "وهناك محافظة كوردستان في ايران، ولا وجود لشئ اسمه كوردستان له قانون ساري على الجميع. ففي ما حدث ابان اغتيال قداسة مار بنيامين شمعون والذي كان مدعوا وبشكل رسمي من قبل سمكو شكاك للتباحث في التعاون الاشوري الكوردي وقتله غدرا وهناك ادلة واضحة ان قتله كان دفعا من قبل الحكومة الايرانية اي ان سمكو عمل بامر من الحكومة الفارسية. اي ان سمكوا كان يعمل بامرة وبفعل دفع من قبل الحكام الفعليين للمنطقة، ولم يكن يطبق ارادة ولا قانون كوردستان. لا بل ان البعض يذهب الى ان الانكليز دفعوا حكومة فارس للقيام بذلك، بسبب اتصالات مار بنيامين شمعون مع الثورة البلشفية في روسيا".

ردنا: يا أستاذ أن إيران منذ عقود طويلة مقسمة إلى خمس أقاليم، فإقليم شيراز مركزه يسمى فارس (إقليم فارسي) وإقليم عربستان مركزه أهواز (إقليم عربي) وإقليم سيستان وبلوجستان مركزه زاهدان (إقليم بلوچي) و إقليم كوردستان مركزه سنندج (إقليم كوردي يتكون من سبع محافظات) وإقليم آذربايجان الشرقية مركزه تبريز (إقليم آذري). هذه هي إيران یا سیچ تیری« فسنندج عاصمة إقليم كوردستان الشرقية، وليست مركز محافظة فقط، قد لا يشير النظام الإسلامية الذي جاء في (1979) لجغرافية إيران بهذه الصورة، إلا أنها هكذا كانت مقسمة في السابق. إن السيد الكاتب يشكك بوجود إرادة كوردية أبان حكم الزعيم سمكو شكاك، ألا أن الدول العالم لم تقل عن سمكو كلاماً مثل ما يردده تيري بطرس، هذا هو الروسي (م.س.لازاريف) يقول في كتابه (المسألة الكردية) (1917- 1923) ص (103):" كان هدف سمكو إنشاء دولة كردية مستقلة في غرب إيران تحت قيادته" ويضيف الروسي (لازاريف) في ذات المصدر ص (104) :" وبطبيعة الحال كان موقف بريطانيا من نوايا سمكو ونشاطاته موقفاً عدائياً شديداً، لأنها شكلت خطراً حقيقياً على وحدة أراضي إيران و وجود نظام طهران الذي كان ضمانة لهيمنة نفوذ الاستعمار البريطاني في هذه البلاد". هذا هو الرأي الروسي (لازاريف) يقول بصريح العبارة، أن البريطانيين كانوا أعداءً لسمكو شكاك. من أين جئت به أنه عمل بإيعاز من حكومة فارس!. ويقول (لازاريف) في ص (237):" منيت القوات الإيرانية بقيادة قائد أركان الجيش الإيراني أما الله ميرزا جاحباني على يد سمكو بعددٍ من الهزائم انتقل إلى الدفاع و وقف العمليات العسكرية النشيطة خلال عدة أشهر. وفي نهاية عام 1921 والنصف الأول من1922 حافظت الحكومة على سلام نسبي مع سمكو، وحاولت عقد اتفاقية معه على أساس وعدٍ بمنح الأكراد ما يشبه الاستقلال الذاتي" ويضيف (لازاريف) في ص (239) وفي عام 1922 نصب سمكو نفسه ملكاً على "كردستان المستقلة" ويقول المؤلف في ذات الصفحة، أن سمكو حوّل مدينة سابلاغ ( مهاباد) إلى عاصمةٍ لدولته حيث صدرت فيها صحيفتها الرسمية "كردستان المستقلة" انتهى الاقتباس. أن المناضل العتيد سمكو آغا شكاك، لم يكن يعمل تحت أمرت الأتراك، أو الفرس، أو البريطانيين الأرجاس، بل كانوا يخافون منه أشد خوف، هذا ما تكشفه لنا البرقية التركية التالية:

ديار بكر 14/6/1338 هجرية

إلى قائم مقام يوزدمير بك

استخبارات. نومر 1745

1- سمكو رجل محتال، وماكر وبمهارته يخفي الخنجر الذي سيشهره علينا في حينه،أن هذا الرجل يحمل فكرة الاستقلال في رأسه، وانه يحاول ألا يقطع علاقته بنا إلى حين تمكنه، وازدياد نفوذه وقوته في إيران، ويصل إلى أهدافه و مآربه. انتهى. وفي نهاية الجزئية أعلاه يحلل السيد تيري الحدث وفق أقوال بعض الناس. لا يا سيد تيري مثل هذا الموضوع الهام يجب أن تقدم وثيقة معتبرة لتقوية حجتك، وليس كلام المقاهي، قال فلان وقال علان. أننا ومن خلال مقال المعنون سمكو شكاك... وضحنا لكم من خلال مقال المهندس النسطوري (خوشابا سولوقا)، المعنون " خيانة بريطانيا للآشوريين ونكثها لوعودها لهم" وخوشابا سولوقا هو أحد الموقعين على النداء الذي نشره موقع (الحوار المتمدن) يقول في مقاله:على أثر وصول العقيد غريسي إلى أورميا عقد اجتماع موسع في بناية البعثة الأمريكية في أورميا في بداية كانون الثاني من عام 1918 وحضره كل من-: 1- ممثل أمريكا الملازم مكدافيل والدكتور شيد وزوجته - رئيس البعثة الأمريكية كرئيس لجلسة الاجتماع. 2- سيادة المطران سونتاك رئيس البعثة اللعازرية. 3- السيد باسيل نيكيتين - نائب القنصل الروسي، ممثل روسيا. 4- الملازم الفرنسي كاز فيلد ممثل فرنسا. 5- الدكتور بول كوجول – رئيس البعثة الطبية والإسعاف الفوري الفرنسية في أورميا. 6- البطريرك الآشوري مار بنيامين شمعون ممثل الآشوريين.7- سورما خانم شقيقة البطريرك الآشوري عن الجانب الآشوري. 8- مبعوث حكومة بريطانيا العقيد ف.د. غريسي ممثل بريطانيا العظمى". انتهى الاقتباس. هذا هو مار شمعون وشقيقته اجتمعا سراً مع ممثلين الدول الاستعمارية في المنطقة وهم كل من بريطانيا وفرنسا وأمريكا وروسيا كيف تبرر هذا الاجتماع التآمري إن لم نقل الخياني، يراد منه إلحاق الأذى بالشعب الكوردي وتقويض دوره الحيوي في المنطقة. للأسف أن الكاتب المدعو خوشابا سولاقا، قال في تعليق له في حقل التعليقات على مقال منشور في موقع عينكاوه بعنوان "عرب وين طنبوره وين" للسيد أبرم شبيرا، - سأرد عليه بعد انتهائي من هذا الرد- يقول فيه :"إقتبس كما تعلمون مقاطع من مقالي الموسوم " خيانة بريطانيا للآشوريين ونكثها لوعودها لهم - بجزئين " مع بعض التحريف فيما أقتبسه، حيث أوردت في هذا المقال حادث إستشهاد أمير شهداء الأمة الآشورية قداسة البطريرك مار بنيامين شمعون على يد المجرم الغدار " سمكو شيكاكي " بدفع من الحكومة الفاريسية وبالتنسيق مع كابتن المخابرات البريطاني غريسي". لم يقل لنا خوشابا سولاقا، أين بعض التحريف الذي أنا قمت به عندما اقتبست من مقاله الذي أشرت إلى اسمه الصريح!! الشيء الذي دفعني أن اقتبس من مقاله، وأشرت إلى اسمه لأنه واحداً من النساطرة، لكي لا يقولوا اعتمد على كلام المسلمين، كاعتراضهم على (طه باقر) وغيره من المؤرخين وعلماء الآثار المسلمين . عجيب أمر هؤلاء النساطرة، أن هذا الخوشابا يقول في مقاله، أن مار بنيامين شمعون اجتمع مع غريسي، وفي تعليقه يقول قتله سمكو بدفع من الحكومة الفارسية والتنسيق مع كابتن المخابرات البريطاني غريسي، نتساءل أين مصدرك فيما تزعم؟. نحن أثبتنا من خلال المؤلفات المعتبرة الموثقة أن الحكومة الفارسية كانت تعادي سمكو وتحاربه، وأخيراً اغتالته غدراً حين دعته إلى مفاوضات. ملاحظة أن الحكومة الإيرانية في تلك الحقبة لم تكن فارسية بل كانت قاجارية (تركية) والشاه أيضاً كان قاجارياً تركياً. للأسف أن المشرفين على موقع "عينكاوه" غير مهنيين، ولا يؤمنون بالرأي والرأي الآخر، لقد بعثت لهم مقالي السابق" سمكو شكاك ثائر كوردستاني ..." امتنعوا عن نشره، بينما المواقع الكوردية تنشر للجميع دون استثناء، حتى لو كانت مقالتهم تمس القامة الكوردية بسوء وتحاول تشويه التاريخ الكوردي المشرق بالأكاذيب والتلفيقات. ولا ننسى أن بعض المواقع العربية الديمقراطية لا تمانع، تنشر لنا باستمرار، ونحن نثمن لها مهنيتها العالية.

يستمر الكاتب تيري بطرس في سرد حكايته قائلاً:" لا اعلم ما هي الانجازات التي قدمها سمكو الشكاك للقضية الكوردية، فهل كل رئيس عشيرة اراد ان ؤفرض ارادته مستعملا مصطلحات تدغدغ مشاعر البعض، يعني انه كان يعمل لاجل احقاق حقوق الامة، فلو طبقنا ذلك لما كان هناك افضل قائد للعرب وللعراق وللكورد ايضا من صدام حسين! في واقعة كان يمكن ان تغيير مجري تاريخ المنطقة ونوعية العلاقة بين شعبين يتعايشان جارين في القرى والمدن على امتداد منطقة من سلامس في ايران الى مناطق طور عابدين في تركيا ومن بحيرة وان وارمينيا شمالا الى سهول نينوى في العراق، قام الشكاك باغتيال حلم كان سيحقق لهذين الشعبين الاستقرار والتقدم وفرض وجودهما التاريخي على الارض".

توضيحنا على الجزئية أعلاه: ماذا تنتظر من قائد ثورة تكالبت عليه قوى الشر والطغيان وأذنابهم المحليين ومنعوه من تنفيذ مشروعه القومي على أكمل وجه؟ لكن رغم هذه المصاعب، نظف كوردستان من الشوائب البشرية، و ترك للتاريخ اسم مملكة كوردية أسسها على أرض كوردستان الشرقية، وأصدر صحيفة، وأنشأ دور للثقافة الخ. هذا ما استطاع أن يقوم به في تلك الظروف القاسية التي مرت بها شرقي كوردستان. عزيزي المجرم صدام حسين كان رئيس كيان أوجد الاستعمار البريطاني، بينما سمكو شكاك كان يناضل من أجل تأسيس دولته المنشودة فأوجه التشابه بينهما بعيد بعد السماء عن الأرض. يا أستاذ، أنك تنظر إلى طائفتك كشعب، هذا شيء خاص بك، لكني أرى أنكم طائفة دينية... ليس ألا، من حقكم أن تمارسوا جميع طقوسكم بحرية وبأمان. يا أستاذ اسم المدينة سلماس وليست سلامس وهي مدينة قديمة من مدن شرقي كوردستان المحتلة من قبل إيران، وهي ليست مدينة إيرانية كما تزعم. بقية تقسيماتك الجغرافية الخاطئة للمدن الكوردية مرفوضة عندنا نحن لا نعترف بحدود مصطنعة خطها حراب الجيوش الاحتلال الغربي، كما لا تعترف سورية بتركية اسكندرون ولا العرب بإيرانية الأهواز ولا مصر بسودانية حلايب وشلاتين ولا المغرب باسبانية سبتة ومليلة، نحن الكورد أيضاً لا نعترف بتقطيع أوصال وطنا إلى أشلاء وإلحاق أسماء شاذة ونكرة بها، كإلحاق اسم العراق بجنوبي كوردستان وتسميته ب (كوردستان العراق) وإلحاق اسم إيران بشرقي كوردستان وتسميته ب(كوردستان إيران) و إلحاق اسم تركية النكرة القبيحة بشمال كوردستان وإلحاق اسم سوريا بغربي كوردستان.

في جزئية أخرى في مقاله آنف الذكر يقول الكاتب:" لا اعلم مدى علم واطلاع السيد مندلاوي على حقيقة المشاركات الاشورية في النضالات المشتركة مع الكورد؟ اكاد اجزم ان السيد مندلاوي لا يعلم ان اول شهيد لثورة ايلول كان اشوريا واسمه اثنيئيل شليمون ومن قرية دوري في برواري بالا، ولا زال ابناءه مشتركين في هذا النضال المشترك سواء مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني او الحزب الشيوعي الكوردستاني واذا سالهم السيد مندلاوي عن انتماءهم القومي لقالوا وبكل فخر انهم اشوريين. وهكذا الامر لاخوة الشهيدة ماركريت التي لقبت بجان داراك كوردستان، والشهيد البطل هرمز مالك جكو الذ كان قائدا لقوة اشورية متحالفة مع الثورة الكوردية وقتله الجيش السوري الذي دخل لدعم الجيش العراقي لاخماد ثورة ايلول، ان ابن اخاه موجود في دهوك ليذهب ويسأله عن انتماءه القومي؟ هل يعلم ان السيد مندلاوي ان الشهيد فرنسوا الحريري كان اشوريا ويفترخ باشوريته وان لم يكن يصدقني فليذهب ويسأل ابنه الوزير السابق الاستاذ فوزي الحريري، وهل يعلم ان السيد ريبوار يلدا عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني هو اشوري ويفتخر باشوريته، وهل يعلم ان هناك مئات الشهداء والمناضلين ممن شارك في ثورة ايلول او كولان من الاشوريين ولا يتسع المجال هنا لسرد كل اسماءهم، وهل يعلم ان كاتب هذه الاسطر كان عضوا في التجمع الديمقراطي الاشوري الذي كان احد الاحزاب المتحالفة مع الاحزاب المعارضة لنظام صدام حتى وقوع الانفال عام 1988؟".

توضيحي على الجزئية أعلاه: يا أستاذ تيري، كل الذي قلته في الجزئية أعلاه صحيح ليس فيها شائبة، وأنا أقره لك وأبصم لك بالعشرة، إلا شيئاً واحداً غالطة نفسك فيه وهو الاسم "الآشوري" الذي هو نقطة خلافنا معكم، عزيزي أنا لا أجبركم على ترك التسمية الآشورية قولوا ما يحلوا لكم، وأنا أيضاً لي الحق أقول الذي أريده. أنا عندي وحسب المصادر المعتبرة التي كتبها فطاح علماء الآثار والتاريخ بأنكم لستم امتداد للآشوريين، يوجد عندك مصدر تاريخي معتبر في هذا المضمار أرجو أن تبرزه لنا، لا تبخل به علينا، أما كلامك الإنشائي هذا لا يقدم ولا يؤخر في صميم الموضوع الذي نحن بصدده. أرجو أنك فهمت مضمون كلامي. أأمل أن لا تكتب مقالاً إنشائياً آخراً حول هذا الموضوع. عزيزي نحن نكتب عن التاريخ القديم لم تكن أنت ولا أنا موجودين حينها، فلذا يجب الرجوع إلى المصادر الموثقة، لكي نقنع بها القارئ الكريم، ولا نكذب ونلفق عليه، لأن الكذب والتلفيق ينكشف سريعاً في عصر الانترنيت، ويصبح قائله أضحوكة القراء. يا أستاذ تيري الظاهر أنكم لا تتابعون ما ينشر في المواقع الالكترونية، وألا كنت تتجنب النقاط الكثيرة التي أثرتها في ردك ولم تجعلني أن أكرر ما قلته في مقالات سابقة، عزيزي هذا هو أحد الذين قال قبل أكثر من (1100) سنة أنكم شريحة من الشعب الكوردي وهو المؤرخ العربي الشهير (أبو الحسن علي بن الحسين المسعودي) المتوفى سنة (346) للهجرة، الذي ذكر: الكورد المسيحيين من اليعاقبة و الجورقان و قال عنهم: أن ديارهم تقع مما يلي الموصل و جبل جودي، يسمون بالأكراد بعضهم مسيحيون من النساطرة و اليعاقبة و بعضهم الآخر من المسلمين". كذلك يقول المؤرخ الإسلامي (ابن خلكان) (1211- 1282م) في كتابه التاريخي الشهير (وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان) طبع بيروت مجلد الثالث ص(348): هكاري موطن النساطرة، هم قبيلة من الأكراد، لها معاقل و حصون و قرى في منطقة الموصل. أرجو أنك فهمت الآن. من الأشياء التي توضح أنكم من الكورد، هو زيكم الكوردي الذي ترتدونه، أليس لكل شعب زيه الخاص به، ابتكره في أزمنة قديمة حسب مناخ و جغرافية المنطقة التي يعيش فيها؟، إذاً قل لنا، ما هو الزي الذي يرتديه نصارى كوردستان؟ أليس جميعهم يرتدون الزي الكوردي؟ أليس في المناطق العربية، في سوريا مثلاً يرتدون الزي العربي؟. أليس في بعض الدول التي تتواجد فيها النساطرة، يرتدون أزياء شعوبها؟. يا سيد تيري، أن دل هذا على شيء، أنما يدل على أن هؤلاء أبناء تلك الشعوب، لكنهم يعتنقون المذهب النسطوري ليس ألا. ثم، أليس الآشوريون القدامى، كانوا يتكلمون اللغة الأكدية، طيب لماذا ما يسمون أنفسهم اليوم ب(الآشوريين) يتكلمون الكلدانية!!!، كيف يغيير شعب ما لغته، ولم يذكر في التاريخ؟. يا أستاذ، ألم تفكروا يوماً ما، لماذا، عندما تحسبون وتصلون إلى العشرات، لأن طريقة تعداد الآحاد عند جميع الشعوب واحدة، لكن لماذا عندما يصل النسطوري في تعداد الحساب إلى العشرات، يحسب على الطريقة الكوردية؟ إذا أنت (آشوري) كما تزعم، أي من العنصر (السامي)، يجب أن تكون طريقة حسابك في العد، مثل العربي، أو مثل أي شعب سامي آخر، يجب أن تعد هكذا، واحد وعشرون، اثنين و عشرون... الخ، بينما انتم تحسبون، مثلما يحسب الكوردي و الشعوب الآرية الأخرى، حيث يقول الكورد عشرون و واحد (Twentyfirst) عشرون واثنين (Twentytwo) الخ، وأنتم تقولون مثلنا، يا ترى، عن ماذا تدل هذه الأشياء التي ذكرتها لك أعلاه؟؟؟.

يزعم الكاتب في الجزئية التالية:" تاريخ شعبنا طويل ور بمراحل وتعرض ايضا للتشويه، واليوم يريد ان ياخذ السيد مندلاوي ما يؤيد اعتقاده ومراميه، ولكنه تناسى ان الشعب الكوردي تعرض ويتعرض لمثل ما نتعرض له على يد كل متعصب ورافض للاخر وغير منصف. حينما اجادل بعض ابناء شعبنا بشأن الكورد يرمون في وجهي رابطا ل ما يسمى الكتاب الاسود الكوردي، لا بل يجادلني البعض بصيغة التي اكتبها للاسم الكوردي، فهل حقا ان الكورد او قياداتهم بهذا السؤ الذي يعرضه هذا الكتاب الاسود مثلا؟ وهل حقا ان الكورد ليسوا الا اتراك الجبل كما قال الاتراك لعقود طويلة؟"

ردي: أين تعرضتم للتشويه؟ لماذا لم تذكر نماذج من هذا التشويه؟ نعم أن الشعب الكوردي تعرض للتشويه والنهب حتى نسبوه إلى الجن، وقالوا عنه أتراك الجبال ألا أن الأتراك الذين قالوا هذا الكلام الماسخ في النهاية اعترفوا بأنهم كانوا دساسين ومشوهين واعترفوا أمام العالم أجمع أن هؤلاء ليسوا بأتراك الجبال بل هم شعب قائم بذاته اسمه الشعب الكوردي . أنا لا أزكي جميع القيادات الكوردية، نحن بشر، قد يكون هناك قائداً كوردياً سيئاً، لكن الذي قلته أنا عن القائد سمكو أنه تعامل مع مار بنيامين شمعون من منطلق أنه زعيم ثورة في وطن اسمه كوردستان، حتى لو كان أحد أبناء الكورد المسلمين قام بما قام به مار بنيامين شمعون لأصدر بحقه سمكو شكاك نفس الحكم الذي أصدره بحق مار بنيامين شمعون.

يزعم الكاتب تيري ليس لدي اي اعتراض لنشر الدراسات التاريخية والبحوث تتعلق بشعبنا الاشوري، ولكن ان اعتمد مصارد ايديولوجية اي بمعنى لاشخاص كانوا او هم منخرطين في حركات لا تؤمن بحق الاخر في الوجود، فهذا امر مثير للعجب من كاتب كوردي ويدعي النضال من اجل احقاق حقهم ومطلبهم المشروع. فالحسيني والدرة وطه باقر وسوسة واخيرا الدكتور المزيف الشماس كوركيس مردو وغيرهم ممن اوردتهم يناهضون وجود الكورد ايضا، انهم اناس كل شئ لدينهم عروبي وعلى الجميع الاقرار بذلك.

ردي: يا سيد تيري إن كان ليس لديك اعتراض، لماذا كل هذا الصخب والعويل؟ تستطيع أن تردوا على ما طرحته بكل هدوء وروية، دون الهروب من الذي طرحته، واللجوء إلى أمور أخرى بعيدة كل البعد عن موضوعنا الذي تمحور حول نقطتين هما، أن كوردستان وطن الكورد، ومن يعيش فيه من الكورد وغيرهم يجب عليهم أن يصون هذا الوطن ولا يخدشه بأعمال منافية للقانون والوطنية. الثاني أن إصدار حكم سمكو على مار بنيامين كان بسبب تخابر هذا الأخير مع جهات أجنبية أثناء الحرب العالمية الأولى، ومن يتخابر أو يتصل بأعداء وطنه أثناء الحرب معروف مسبقاً نوع الحكم الذي يصدر بحقه. الظاهر أنك بعيد كل البعد عن الساحة ولا تعرف تتهم مَن، عزيزي الحسني وليس الحسيني، هو المؤرخ الكبير (عبد الرزاق الحسني) و(طه باقر) عالم آثار، مختص بالآشوريات، و(أحمد سوسة) غني عن التعريف، أن هؤلاء جميعاً مؤرخون وعلماء آثار فوق كل الشبهات والتشكك. ليس هؤلاء فقط قالوا أنكم لستم امتداد للآشوريين، بل هناك حشد كبير من العباقرة في هذا المضمار من المؤرخين وعلماء آثار قالوا هذا الكلام منهم، الدكتور فاضل عبد الواحد ذنون، والدكتور وليد الجادر، والدكتور فاروق ناصر، والدكتور علي ياسين الجبوري، والدكتور سامي سعيد الأحمد، و الدكتور عامر سليمان، جميع هؤلاء و المؤرخ جيمس موريس، والمؤرخ الهولندي ماليبار، وعبد الحميد الدبوني، و يوسف إبراهيم يزبك، و القس سليمان الصائغ، وعالم الآثار نيكولاس بوستكيت، و المؤرخ سيدني سميث، وغيرهم كثر، جميعهم لا يستسيغوا دعوى (الآثوريين) على أنهم من بقايا الآشوريين. يا حبذا تقول لنا أين ناهض هؤلاء وجود الكورد؟.

يقول الأستاذ تيري: مرة اخرى لن اجادل بتاريخية وجود الاشوريين الحاليين وعلاقتهم بالاشوريين القدامى لانه جدال مبتذل، كجدال وجود الكورد او عدم وجودهم، لا بل ان كل مطلع منصف للتاريخ سيجد في هذا التاريخ الالاف من الامثلة على وجودهم، سواء سموا نساطرة (النسطورية كلمة اطلقت على تابعي كنيسة المشرق التي كان مقرها في الدائن ومن ثم في بغدا وثم في اربيل والقوش، وهذه الكنيسة امتد نشاطها من اواسط الصين الى البحر الابيض المتوسط ومن تركستان الحالية الى المحيط الهندي وضمن ما يقارب الثمانين مليون شخص ابان عصر البطريرك مار طيماتيوس الاول الذي عاصر المهدي والهادي والرشيد من خلفاء العباسيين،وهذه الكنيسة ضمت شعوب مختلفة بالطبع) او اشوريين او سريان، حيث بعد المسيحية شاع استعمال تسمية السريان التي هي اصلا تحريف يوناني ل اسيريان.

ردي على الجزئية أعلاه: عزيزي نحن أيضاً لا نجادل بل نناظر كتابياً. أنت مدعوا أن تثبت للآخرين أنكم آشوريون وليسوا نساطرة هذه هي فرصتكم لا أن تهرب من الرد، أتعرف لماذا، لأنك لا تملك رداً في هذا المضمار؟. لا تخلط الأمور، الكورد أمة تاريخها معروف للقاصي والداني. يا ريت تقول لنا مثل واحد من هذه الأمثلة الذي يثبت آشوريتكم. أما عن الكنيسة التي تحاول ربطها بالتسمية الحديثة (الآشورية) فهي لعبة مكشوفة، لأن الكنيسة التي تتحدث عنها كانت لها اسمان الكنيسة النسطورية أو كنيسة المشرق. المشكلة أنكم تقولون شيء والواقع شيء آخر، يا أستاذ تيري، لا تحاول عبثاً أن تربط بين الطائفتين المسمين بالسريان والآشور. هل الكنيسة السريانية و(الآشورية) واحدة، أم كنيستان مختلفتان، والعداء بينها واصل إلى أبعد ما تتصور. لا تحاول تلعب بالكلمات، لدي معلومات وافية عن الطوائف المسيحية بمجملها .إذا أنتم واحد كما تزعم؟، لماذا تقولون الشعب الآشوري السرياني الكلداني! أ تلاحظ، كل منهما له تسميته الخاصة عندكم، هذا آشوري، وذاك سرياني.

يقول السيد تيري:" الغاية من كل فعل من المفترض ان تكون لاجل زيادة الثروات وتطوير ممارسة الحقوق واحترام كرامة الانسان. اريد ان اناقش مدى معرفة السيد مندلاوي بحقيقة المجازر البشعة التي اقترفها كل من بدرخان بك ومحمد كور الراوندوزي، وهل كانت حقا في مسار خدمة الحركة القومية الكوردية، ام انها دخلت في خدمة الباب العالي وسياساته، ونتيجتها لم تكن الا سلب وقتل وسبي وسرقة وقد قتل الاول ما يقارب العشر الاف اشوري والاخر اكثر من ذلك بكثير. هذا تاريخ  وحدث ومسجل، لا يمكننا الاختلاف فيه وانما قد نختلف في مسبباته ودوافعه. ماذ سيكون موقف الاشوريين الذين ترفض وجودهم اصلا وهم واقع قائم بغض النظر عن رفضكم او عدمه، هل يمكنهم حقا ان يقبلوا ان يتم الاعتراف بهم ابطالا، وعلام هذه البطولة؟ هل لانهم قتلو وسبوا من بني جلدتهم كل هؤلاء الناس؟ يقال ان علي حسن المجيد قال لوفد الجبهة الكوردستانية الذي تفاوض مع الحكومة العراقية، عندما ذكروه بان 180 الف كوردي قد قتلوا في الانفال فقال يمعودين شدعوة، كلهم مئة الف، كم هو مؤلم مثل هذا الجواب اليس كذلك؟ وكان مائة الف ليست شيئا، ليست روحا، ليست بدنا، وكانها شئ اي شئ تافه!!! هل نبني لهذه الثقافة التي شرعها امثال على حسن المجيد ام نريد ان نبني لثقافة ترحب بالاخر وتمنحه المساحة التي يستحقها في الحياة العامة، ونرفض المساس بمشاعره واهانة كرامته".

ردي: نحن لا نتعرض لكرامة الإنسان، إن كرامة الإنسان وحقوقه محفوظة ومصونة عند الشعب الكوردي منذ أمد طويل، حين كان الآخرون يسلخون جلود البشر، كان الإنسان الكوردي يبدع في وطنه كوردستان، يدجن الحيوان ويبتكر الأدوات المنزلية، و يستصلح الأرض، ويزرع القمح، الخ، عزيزي ليست هناك مجازر، بل هناك قوانين يجب على الرعية رعايتها، ولا تخرج عنها. أنك في الجزئية أعلاه تحاول بنفس الطريقة التي تسيئون بها إلى سمكو شكاك أن تسيئوا إلى الأمير بدرخان باشا (1802-1868) أمير إمارة بوتان، بينما الحقائق التاريخية لا تقول هكذا، أن إمارة بوتان كانت دولة مثل إمارة الكويت، والإمارات العربية الخ، وكانت لها عملتها الخاصة بها، وسياستها المحايدة، أن النساطرة بتحريض من البريطانيين امتنعوا عن دفع الضرائب للإمارة، فما كان من أمير البلاد إلا أن يخضعهم لحكم القانون. حتى أن الأتراك كانوا يعرفوا هذا الأمر جيداً، لقد نشرت في حينه جريدة التلغراف التركية الصادرة بتاريخ 22 تشرين الأول عام (1340) هجرية المصادف ليوم الأربعاء تحت رقم (128) مقالاً بعنوان (النسطوريون) باسم الأديب (سليمان نظيف بك) قال فيه:"النسطوريون قوم سكنوا حتى آخر خلافة السلطان عبد المجيد في جزيرة بوتان تحت رعاية بگوات الأكراد. امتنعوا عن دفع الضريبة المتفق عليها منذ القديم للأكراد بتشويق من الإنگليز، وكان رئيس البكوات حينذاك الأمير بدرخان". هذه هي الحقيقة يا سيد تيري، أن جميع الشعوب التي امتنعت عن دفع ضرائب المستحقة عليها للدولة في ذلك العصر، كان النظام السياسي يشن عليها الحملات التأديبية لإجبارهم على دفع المستحقات التي عليها. إن الدولة العثمانية خير دليل لنا، ماذا فعل بعشائر جنوب العراق حين امتنعوا عن دفع الضرائب؟. لا عزيزي، ليس هناك شيء دخل في حساب الباب العالي، لأن الإمارتين كانتا ضد الدولة العثمانية، بدليل أنها هي التي هاجمتهما وقضت عليهما، لو كانتا في خدمة الباب العالي لم تشن عليهما الهجمات الوحشية. إن المسمى علي حسن المجيد كان إنساناً غير سوياً وجرذاً يختبئ في ساعة الشدة في الجحور، كما رأيناه هو وزمرته العفلقية المجرمة. عزيزي لا تغالط، نحن لا نؤسس لرفض الآخر، ولا تسوء الضن بي، أنا قلت الذي عندي، إن كان عندكم شيء تقولوه في هذه المنحى، تفضلوا اطرحه بطريقة علمية لكي نناقشه، إن كان حقاً ما تقولون، صدقني أنا من جانبي اقر واعترف به قبل الجميع، لكن أن لم تجد شيء ترد به رداً علمياً أكاديمياً، فالأفضل، أنك تعترف بالحقيقة التي على الأرض، وتقر بنسطوريتك، وهذا ليس فعلاً قبيحاً، بل هو الفضيلة بعينها.

يقول الكاتب تيري:"لا اعلم ان كان السيد مندلاوي قد عاش في الغربة ام لا، لكي نقارن احتفاء الناس في الدول الديقراطية بالتعدد والتنوع ونحن نمتلكها تاريخيا ونريد فرض النوع الواحد اعتمادا على حقيقة القوة العددية والتي اتت نتيجة تعرض الطرف الاخر للمذابح المستمرة".

ردي: يا سيد تيري، لماذا تلعب بالكلمات، وتحرف الموضوع عن مساره الصحيح، أنا أيضاً أدعوا إلى الديمقراطية، لكني أقول أن الأشياء يجب أن تسمى بأسمائها الصحيحة، هذا الذي أنا قلته. لا أن تأتي مخابرات دولة استعمارية معتدية، وتستحدث شعب على أرض كوردستان، و تريدنا أن نبقى مكتوفي الأيدي، حتى لا نرد بأقلامنا، كفى هذا الهراءً، ما هذه الديمقراطية التي تكمم الأفواه!. أ ترون أني مخطئ فيما قدمته، تفضلوا، قولوا لنا ما هو الصح، لكن بدون كلام إنشائي لا يقدم ولا يؤخر، قدموا ما عندكم من وثائق تؤكد آشوريتكم.

يقول الكاتب في الجزئية الأخيرة في رده علينا:"السيد مندلاوي يعيد ما بثته ونشرته الثقافة العروبية، من ان قيام العرب ضد العثمانيين ثورة ولكن فعل الاشوريين نفس الشئء هو تمرد او عض اليد التي احسنت اليهم؟ هل للسيد مندلاوي ان يفسر هذا التناقض المشين او الكيل بالمكياليين الواضح؟ بالتأكيد سيجد ذلك في المفهوم الاسلامي للسلطة وللامة، فالسلطة هي من الدين والارض والوطن هي للمسلمين والامة الاسلامية وما باقي الناس الا اهل الذمة في احسن الاحوال او كفار حينما يريد الحاكم؟ انهم من خلال هذه المقولة وهذا الكيل يقولون الا يكفيكم اننا تركناكم تعيشون في كنفنا، وكاننا كنا احياء ولمن نكن كيس الذي تجبي السلطات منه اموالها، لاننا كنا الفئة المنتجة. السيد مندلاوي يكرر ذلك في عصر يقال في اننا مواطنون ويهددنا باطاعة القيادة الكوردستانية في زمن الديمقراطية والتعددية، وكان مفهوم المواطن والمعارض والمؤيد ينطبقان على الكورد فقط، اما الاخرين فعليهم الصمت والشكر الدائم لانهم لا يزالوان احياء".

ردي:أتساءل، أنك لا تعترف أن الكورد أحسنوا إلى النساطرة؟ أنا جئت بمصدر من عدة مصادر نسطورية تقول هذا الكلام. لو نترك لجوئكم إلى كوردستان في الحقب الماضية، أليس في السنين الأخيرة وبعد سقوط نظام البعث المجرم تلجئون إلى الشعب الكوردي وحداناً وزرافات هرباً من اضطهاد العروبيون لكم وقتلكم وتصفيتكم بالجملة دون رحمة؟. "وإن أحسن إليك فلا تنسى إنه دين ويجب أ يؤدى" أ بهذه الطريقة... تردون إحسان الكورد لكم!. عزيزي، لا تكرر علي اسم الآشوريين، اثبت لي أنكم امتداد للآشوريين ثم ادعي ما يحلوا لك. وما علي ألا أن اعترف لك بذلك على رؤوس الأشهاد. لا تحاول تنسبني إلى جهة إسلامية، أنا شخص علماني، ليس لي أية علاقة بالإسلاميين، لا من بعيد ولا من قريب.

أأمل أن اتضح لك ولغيرك ما قلته في سياق هذا الرد. لا يا عزيزي، الالتزام بالقانون والعرف فرض على كل من يقيم على أرض كوردستان، أن كان كوردياً أو غير ذلك، له حقوق وعليه واجبات، يجب أن لا يتخطاها. إن كنت تعيش في بلاد الغربة، اذهب إلى كوردستان لترى بأم عينيك كيف تعيش طائفتك، وفي أية بحبوحة، ولا يستطيع أحد مسهم بسوء، بخلاف وسط وجنوب وغرب العراق، حيث يتم قتل النصارى الأبرياء والتمثيل بهم بمجرد، إصدار فتوى يصدرها شخص شبه أمي يبيح فيها دماء المسيحيين. بينما في كوردستان حياة المسيحيين وأموالهم مصانة بقانون، يعاقب أشد العقاب من يتجاوزه. أكرر عليك أنا لا ألغي وجود أحد ما قطعاً، لكني في خلاف معكم على استعارتكم للتسمية الآشورية، و قضية رجل الدين مار بنيامين شمعون، هذان النقطتان تطرقت لهما في سياق ردي هذا بالتفصيل. كيف تقول أني أهددكم بإطاعة القيادة الكوردستانية في زمن الديمقراطية والتعددية. هل في زمن الديمقراطية والتعددية المواطنون لا يخضعون للقانون والنظام!! هذا الذي أقوله في أي بلد تكون يجب عليك الالتزام بقوانين ذلك البلد.

"ومن البلية عذلُ مَن لا يرعوي ... عن غيه وخطاب من لا يفهم"

يُذكرنا التاريخ عبر ازمنته المتعاقبة منذ ان عرفت الانسانية طرق التحايل والاقصاء بشتى الوسائل بان القوي كان يغتصب حقوق الفقير و يمحى وجوده اصلا كلما شاء، ابتداءّ من عصور الرق والعبودية ولاسيما في عصر الامبراطورية الرومانية فكانت تجارة الرق سائدة حينئذ ، حيث كان على اكتافهم يبنى الحضارات وقصور السلاطين والى يومنا هذا ، وعندما ننبش جذور التاريخ ،لا سيما التاريخ الاسلامي يؤكد لنا المصادر التاريخية بان الرسول نفسه دعى الى الرفق بالعبيد والاسرى وتحسن معاملتهم كبني البشر وخلق الله ، وضمن حقوقهم للمرة الاولى في تاريخ الانسانية حسب قول تلك المصادر . وبقيت تلك التجارة في الغرب سائدة الى ان تم استقلال امريكا واصدار نص دستوري في عام 1865 بالغاء العبودية ومساواة الناس جميعا في الحقوق والواجبات ولف اوراق الماض وماسيه وانطواء اوراقه ، وهذا تم التاكيد على ذلك في ميثاق لعصبة الامم المنعقد في سنة 1906 م لمنع تجارة الرق والتعامل معها بشتى الوسائل نهائيا .

فعندما نفتح ابواب التاريخ الايزيدي منذ ظهور بوادر الحضارة الانسانية والى هذا العصر ، نجد بان التاريخ واخواتها لم يرحموا بهم وكانوا هم دوماّ كبش فداء وقربانا للازمات . فلننسى التاريخ القديم ولنرجع رويداَ رويدا الى زمن السلاطين نرى بان كل من كان يحلم حلما مخيفا يقوم بتجهيز قوات من العساكر بتنفيذ حملة ابادة ضد الايزيديين بحجج واهية ، تارة لانهم كفار ، وتارة اخرى هم لصوص وقطاع الطرق ، وتارات اخرى لهم ذيول وقرون لانهم اشباح مخيفة يعبدون الجن والشيطان وغير ذلك من السخافات والتلفيقات.

عبرت تلك الازمنة ولعن التاريخ تلك الطغاة ومن ساندوهم وكشفت جميع الاوراق ، وعرف الايزيديين من لم يقرأ تاريخهم الحقيقي وانسانيتهم وفلسفة عبادتهم ، كونهم شعب مسالم ومحب لوطنه ولخلق الله اكثر من غيره .

انتهى زمن الديكتاتورية منذ عقد من الزمن وبُشر الايزيديين كغيرهم من الشعب العراقي بطي صفحات الظلم والاستبداد والحاكم الواحد والرأي الواحد الغير قابل للنقاش ، والدخول الى زمن الانفتاح على حرية التعبير وارجاع الحق الى من يحقه ، كون الوطن للجميع دون التميز على اساس العرق او اللون اوالقومية.

شارك الايزيدييون في اول الانتخابات بعد سقوط النظام السابق لانجاح واقرار الدستور ولولا مشاركتهم في محافظة نينوى لما رأى الدستور في حينه النوربالرغم من التهديدات والمخاوف من قبل الارهابيين وغيرهم ومن سانهم داخل العراق وخارجه .

وبعد تشكيل البرلمان العراقي تم تخصيص مقاعد كوتا للاقليات الدينية ومنهم مقعد يتيم للايزيديين ، ولكن تحرك بعض من نشطاء والمهتمين بالشان الايزيدي بتقديم طلب الى المحكمة الاتحادية في بغداد بحصولهم على كوتا كاملة بما يناسب حجم تعدادهم السكاني ، وبعد الجرجرة الطويلة كسب الايزيديون دعوتهم باعطاء كوتا غير ناقصة لهم في الدورة البرلمانية القادمة اي في 2014 . ولكن لم نرى وان يخرج الحكومة السياسية الموقرة سهامها السامة بالمساومة على قانون زيادة الكوتا للاقليات ومنهم الاكثر تضضررا هم الايزيديين . هذا يذكرنا بالقول الدارج " لايقدر على رفع حمله فيضرب حماره " .

اود ان اقول للبرلمان العراقي اين انتم من تشريع القوانين والعالم اين ، هل قرأتم دستور في العالم الثالث او الخامس بان تشرع قانون مشروع مستحق وهو زيادة عدد اعضاء البرلمان مقارنة مع ازدياد كثافة السكان "المفرطة" في بلادكم على حساب قانون مشروع في حق اقليات تلك البلد ؟

وهذا أكد النائب السابق في البرلمان العراقي ضمن قائمة التحالف الكوردستاني الاستاذ الجامعي د.سيروان الزهاوي على قناة زاكروس تي في ، بانه لا يجوز على التحالف الكوردستاني في البرلمان العراقي قبول فرض شروط عليه ،ولاسيما لاجحاف حقوق شريحة مهمة من مواطنيه وبالاخص الاخوة الايزيديين مقابل زيادة عدد مقاعدهم والتي هي من مستحقاتهم اسوة بزيادة عدد سكانهم مع بقية المحافظات العراقية ، حسب قول السيد الزهاوي .

نقول للبرلمان العراقي اين انتم من ضحايا الايزيديين الذين قدموا في سبيل العراق عبر انظمته والى تحريره من الديكتاتورية ، فكم امرأة ايزيدية ارملت وكم طفل ايزيدي تيتم وكم من عجوز ثكلى وكم من شيخ فقد سنده في الحياة الا وهو ابنه بفعل الارهاب واخواته ، هكذا بالنسبة لاقليم كوردستان ايضا ، هل يوجد صخرة في جبال كوردستان الشماء لم يحارب خلفها بيشمركة من الايزيديين جنبا الى جنب اخوته الكورد من اجل ارض وكرامة كوردستان . لنرى ماذا يكون عقاب الايزيديين مقابل كل ذلك من التضحيات ،او على الاقل ان يحسبوهم مثل هؤلاء العبيد الموصي عليه بعدم هضم حقوقهم !!!

حسون جهور

01 نوفمبر 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 11:10

اجراس الحرية -1-بقلم : محمود خليل

الشرق الأوسط والتي تستطيع تسميته بمعنى من المعاني الشرق الأكثر مرضاً في العالم, انه مصدر للآلام والأرض الخصبة لعذابات الناس.

في هذا الشرق: الناس تعيش أزمات ثقافية عميقة, بحيث يتراءى للمرء وكأنه يعيش قبل ألف عام حيث الأساطير والدين والمفاهيم القومية والقبلية والعلمانية والديمقراطية والشيوعية والاشتراكية, تختلط بعضها بالبعض وتتعايش في حالة تصادم وتناحر, تزهق أرواح البشر دون أي مبرر.

إن الفلسفة السائدة اليوم في الشرق الأوسط  في عمومها بعيدة جداً عن كونها عاملاً لتحرر الإنسان الشرقي من العبودية وأن يكون عوناً له أن يسلك المسار الصحيح للحياة.

في الشرق الناس تتصارع من أجل المفاهيم أكثر مما تتصارع من أجل الحصول على الحرية والديمقراطية, والسبب الأساسي وراء تفاقم الأمور ووصولها إلى حدود اللاحل واللامعقول هو الجهل والذهنية العاطفية الطاغية المسيطرة رغم انتشار مظاهر المدنية والفلسفة السطحية التي تبحث أحيانا عن أنصاف الحلول ولا تخرج من كونها داعما لترسيخ التخلف والجهل, فالشرق تنام على قشرة رقيقة من المدنية الهشة هنا وهناك, هذا الماكياج وهذا المتخيل سرعان ما تنهار وتتصدع أمام اقل درجات «ريختر» للأزمات كما رأينا في العراق ونراه الآن في سوريا ومصر وغيرها.

إن الشرق وجميع مكوناته الأثنية والدينية لا تزال تستمد وتتغذى من الماضي دون تغير جذري بحيث تواكب و تلائم المرحلة لذلك تعيش حالة اغترابية شديدة وبالتالي ما زالت بعيدة عن إيجاد السبيل الصحيح لتدخل عصر الحرية العيش  بأمان وسلام.

نحن أمام كم هائل من التراكم المذهل من تشابك الماضي الثقافي مع قشور الحضارة وخاصة استخدام المنتجات الجاهزة من الحضارة الرأسمالية.

إن استغلال الإنسان للإنسان يعود تاريخه إلى عمق التاريخ, في البداية عندما سيطر الرجل الذكوري على الأم الكونية الكبرى وبعدها بدأ -الرجل- يتزعم البطون البشرية بشتى الألاعيب والحيل  كان ذلك بداية استغلال الإنسان للإنسان.

من خلال البحث والتقصي وعبر السبر في جميع مراحل التاريخ التي مرت البشرية فيها لاقت نوعين من الاستغلال.

- استغلال ناتج عن استعمال القوة والسيطرة المباشرة كحالة أسرى الحروب وبالتالي ظهور العبيد والمماليك والمساجين وكذلك الجيوش الإلزامية و أفراد الأسرة «البطريركية» المدعومة والمشرعة وفق الثقافة السائدة آنذاك.

- النوع الآخر من الاستغلال هو استغلال ناتج عن استعمال المكر والحيلة من خلال الميثولوجيا «الأساطير والخرافات» والدين و حديثا الفلسفة ويتجلى هذا الاستغلال قديما في ظهور المصلحين والأنبياء والديانات وفي العصر الحديث الفلسفة الشمولية  كالشيوعية والاشتراكية ومجموع التيارات القومية والدينية السياسية وحديثاً البراديغما المرافق و(المشرع) للرأسمالية العالمية المتمثل في الثالوث الممغنط للشبيبة «الفن والرياضة والثقافة» والليبرالية والعلمية وكافة الفلسفات التي تدافع أو بالأحرى تشرعن عملية الاستغلال  بحيث يجعل الفرد عبارة عن مادة حية منتجة مسحوب الإرادة, فردا ًمطاوعاً أليفاً, تستطيع أن تنعته بالعبد المعاصر وهذا النوع من الاستغلال يحمل ميزة وهي مشاركة المستغل مع المستَغل في عملية الاستغلال, الأول يمارس الحيلة والآخر يتصف بالجهل والتخلف, يشاركه ويمكنه من الاستغلال ويخلق له الأرضية المناسبة لصعوده نحو الدكتاتورية والتسلط المفرط .

إن المفاهيم الدينية والقومية والمذهبية والفلسفة الشمولية جميعها أصبحت وبالاً وكابحاً أمام تحرر الإنسان في المجتمعات الشرق أوسطية, ومن خلال هذه المفاهيم يستغل الإنسان الفرد أكثر من أي وقت مضى.

عاش الشرق الأوسط طوال مائة عام حالة  أشباه دول «دول قومية» لم تستطع تخطي الماضي- فلم تكن تريد ذلك - لأن الفكر القومي في طبيعته مبني على الاستغلال من خلال أرباب السلطات المهيمنة على هرم الدولة وليس لديها أي مشروع أو برنامج تحرري للمجتمع وبالتالي جعلت هذه الدول حاضناً وحافظاً لجميع حمولات الماضي واستغلتها أشد الاستغلال لخدمة مصالحها الفئوية الجشعة عبر مبرراتها التسلطية واستغلال كدح أفرادها «قومها» باستثمارها التناقضات المجتمعية – الدينية- المذهبية- الطائفية- القومية.

صوت كوردستان: منذ أمد بعيد و الكورد الوطنيون و بعض القوى السياسية الكوردية تستخدم مصطلح ( روژافاي كوردستان) كاسم للجزء المحتل من كوردستان من قبل سوريا و بترجمة كلمة ( روژافا) الى العربية سيصبح الاسم ( غربي كوردستان).

بعد بدأ الحرب على نظام بشار الاسد و زيادة مساحة الحرية السياسية و الفكرية في سوريا بشكل عام و في المناطق المحررة من سوريا بوجة خاص، بدأت بعض القوى السياسية تستخدم أسم ( روژ افا) فقط كاسم لغربي كوردستان . هذه القوى تستخدم أسم ( روژافا) حتى باللغة العربية و لا تستخدم مرادفها باللغة العربية. حتى صار بعض العرب يعتقدون بأن ( روژافا) هو اسم تلك البقعة الأرضية التي يعيش عليها الكورد في سوريا و هو ليس أسم ( غربي كوردستان).

الى الان لا يعرف السبب وراء عدم استخدام الاسم الحقيقي لغربي كوردستان في أعلام بعض القوى الكوردية في غربي كوردستان و هنا ندعوهم انهاء هذا الشئ و تسمية الأشياء بمسمياتها و ألكف عن أختراع أسم جديد لغربي كوردستان. أن الاسم الحقيقي للجزء المحتل من قبل سوريا من كوردستان هو: روژافاي كوردستان باللغة الكوردية و غربي كوردستان باللغة العربية و لا يجوز فصل الكلميتين عن بعضهما البعض، لانه بحذف كلمة كوردستان من روژافا أو الغرب فأن الكلمة لا تعني سوى أتجاه الغرب و لا يمت بأية صلة لغربي كوردستان.

السبت, 02 تشرين2/نوفمبر 2013 01:11

القدر الصامد - بقلم : جان هادي

 

انطلقت بصمت الآله,واللهفة تعلو صدرها الصغير,مفتوحة الثغر,مرفوعة الجبين
,
عالية الهمة ينتظرها جمع غفير من الجماهير يودعون نعشا لا كما كل النعوش انه بطل يروي الأرض بدمه الطاهر تراب التاريخ .
كانت روحه تعبر السماء بفارغ الصبر , انشق اسمه من قرص الشمس ال؟أبدية , وهب حياته من أجل القضية,تحول صراخه صمتا , جراحه ينبوع يرشد الأجيال , طقوس الأهوال
زفرات الثكلا يوم الحشر الكبير.
حبست انفاسها طوعا منذ زمن بعيد .ترتل الكلمات المبهمة تصنع عناوين أغنيات الخلود حيث قصائد البقاء لا تفارق خيالها , تهتف بكلمات مبهجة للشهيد....للصمود...كار..دوخ..ميد...يا...لن يموت...لم يموت.
نسجت بشائر الاناشيد بتواضع وانطلق الجمع نحو المقبرة والدموع تمتزج بالصراخ الهالك حيث الصمود عنوان الحياة ...كل الحياة...كل الوطن...كل...
والصدى يسابق الصوت يحيا الشهيد...يحيا الصمود... تحيا العدالة....يحيا....؟؟/

بقلم : جان هادي

صوت كوردستان: صوت اليوم برلمان إقليم كوردستان و بألاجماع على قرار منح 49 مليون دينار لاعضاء برلمان كوردستان كمكافئة لهم لربما لانهم قاموا بتمديد أمد رئاسة البارزاني لسنتين و تمريرهم لمسودة دستور الإقليم و اصدارهم لقوانين منح قطع الأراضي لهم و للذين يدورون في فلكهم. كما قاموا و عوائلهم بتعيين أقربائهم في الوظائف البرلمانية و الحكومية في إقليم كوردستان. و استمرار على هذا النهج قاموا كاخر عمل( وطني ، ديمقراطي ، شعبي) بصرف 49 مليون دينار لكل عضو من أعضاء البرلمان من الذين داوموا بأنتظام و الذين لم يداوموا و الذين تنازلوا عن منصبهم البرلماني و الذين بقوا الى يوم أمس في البرلمان.

و بينما كان البعض من أعضاء البرلمان على قائمة المعارضة يتبجحون برفض هذه الأموال و عدم أستلامها، ألا أن اياديهم لم تستطيع البقاء في جيوبهم أمام 49 مليون دينار و دون أرادتهم خرجت جميع الايادي من الجيوب لترفع الى الأعلى لصالح القرار. كيف لا و الامر متعلق ب 49 مليون دينار.

حركة التغيير و نظرا لانها تمثل أغلبية المعارضة و نظرا لكون أعضاءها من المدعين برفض تلك الأموال في مناسبات سابقة قامت بأصدار بيان حول استلام أعضائها لتلك الأموال و أعطوا جماهيرهم الوعود بأصدار قرار حول تلك الأموال و تكريسها لمشروع من المشاريع في محاولة للتستر على ما قام به أعضائها البرلمانيون الغيارى. أما حزب الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية فلم يصدرا حتى هكذا بيان فهم كما برلمانيي حزب البارزاني و الطالباني سيضعونها في جيوبهم.

و بهذا يتساوى أعضاء المعارضة مع أعضاء حزبي البارزاني و الطالباني.

لقد سجل حزب البارزاني و الطالباني هدفا ميتا في مرمى حركة التغيير و المعارضة الإسلامية في اخر أيام البرلمان و ذهب كل ما فعله هؤلاء الأعضاء خلال السنوات الأربع الماضية هباءً بقبولهم لتلك الأموال. و في أنتظار ما ستفعلة حركة التغيير و أعضاءها بتلك الأموال نقول لحزب البارزاني: الم يكن من الأفضل لكم أن تمنحوا بعض الأموال و القصور الى أعضاء المعارضة في البرلمان في اليوم الأول من الدورة السابقة و بها لم يكن هؤلاء ليطرقوا الكراسي و لم يكونوا ليرموا قناني المياه داخل مبنى البرلمان و كانت جميع القرارات لتمرر بالاجماع المريح.

السومرية نيوز/ بغداد
توقع عالم بريطاني في الفيزياء الفلكية، الجمعة، نهاية كوكب الأرض عام 2014 بسبب سحابة حامضية "قاتلة" خرجت من الثقب الأسود متجهة نحو المنظومة الشمسية، فيما نفت وكالة "ناسا" الأميركية المعنية بشؤون الفضاء صحة هذا الأمر.

وتناقلت وسائل إعلام دراسة أعدها العالم البريطاني في الفيزياء الفلكية البرت شيرفينسكي تفيد بأن "سحابة حامضية قاتلة خرجت من الثقب الأسود وهي متجهة الآن نحو المنظومة الشمسية، وستسبب بنهاية الكرة الأرضية عام 2014"، مشيرة الى أن "عرض هذه السحابة يبلغ نحو 16 مليون كم وسوف تصل الى كوكب الارض في اواسط العام المقبل".

ويؤكد شيرفينسكي أن "هذه الحسابات اذا كانت صحيحة فإن نهاية المنظومة الشمسية أمر محتوم لا محالة".

لكن ممثلي وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" أكدوا انه "لا داعي للخوف، فالناس يسمعون مثل هذه الانباء المخيفة".

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كشفت، في (19 تشرين الأول 2013)، ان علماء فلك اوكرانيين رصدوا نيزكا ضخما يهدد بتدمير الأرض في عام 2032، مؤكدة ان هذا النيزك في حال اصطدامه بالأرض سيدمر أكثر من 100 ألف ميل مربع منها، أي ما يعادل القاء 2500 قنبلة نووية.

يذكر أن وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" اعلنت، في تشرين الثاني عام 2011، أن نيزكاً بحجم حاملة طائرات مر بالقرب من الأرض، ليكون الأكبر الذي يقترب الى هذه المسافة منذ العام 1976.

بغداد/ المسلة: أعلنت وزارة الاتصالات العرقية، الجمعة، تخفيض أسعار استخدام خدمة الانترنت في العراق الى الثلث ابتداءا من الشهر الحالي، مؤكدةً حصولها على تعهدات خطية من شركات الانترنت العاملة في العراق بتخفيض خدمة الانترنت.

وقال مصدر مطلع لـ"المسلة" إن "وزارة الاتصالات اتخذت قراراً بتخفيض الاشتراك الشهري لخدمة الانترنت في العراق الى الثلث ابتداءا من الشهر الحالي، ووجهت الشركات الكبرى بتخفيض الاسعار للشركات الوسيطة وصولا الى المواطن".

وأضاف المصدر أن "وزارة الاتصالات حصلت على تعهدات خطية من شركات الانترنت أكدت فيها أنها بدأت بتخفيض خدمة الانترنت الى الثلث"، مبيناً أن "الوزارة ستقوم بغلق وقطع الخدمة بحق الشركات والمكاتب المتعاقدة مع الوزارة وغير الملتزمة بسياسة تخفيض سعر خدمة الإنترنت المجهزة للمواطنين".

وأشار المصدر الى أن "الوزارة أصدرت (كارتات) بالتسعيرة الجديدة تتضمن اسم ونوع الكارت والأرقام الساخنة للشكاوى".



بغداد/المسلة: قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز، الجمعة، إن بلاده لن تستورد الطاقة من العراق من دون موافقة الحكومة الاتحادية في بغداد وإنها تدرك مخاوفه بعد أن قال إقليم كردستان العراق إنه سيمد خط أنابيب نفطيا ثانيا إلى تركيا.

وقال يلدز للصحفيين "تدرك تركيا مخاوف العراق. وقدمت ضمانها على أنها لن تسمح بمرور أي نوع من الشحنات النفطية بدون موافقة الحكومة الاتحادية في بغداد" مضيفا أن تركيا لا تريد انتهاك اتفاقاتها الحالية الخاصة بالطاقة مع بغداد.

ويرسل إقليم كردستان كميات محدودة من الخام إلى تركيا برا على شاحنات منذ عام 2012.

وحذرت بغداد مرار من أن أي اتفاقات تبرمها تركيا مع إقليم كردستان الغني بالنفط والغاز ربما ينتهك اتفاقاتها مع العراق.

حيث اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في بيان صحافي امس الخميس أن "الحكومة العراقية مازالت تعارض بقوة خطط اقليم كردستان لمد خط أنابيب مستقل إلى تركيا"، مبينا انه "نقل وجهة نظر الحكومة العراقية إلى وزير الطاقة التركي تانر يلدز".

وأضاف أن "تركيا على علم ببواعث قلق العراق ورفضه التام لتلك الخطة"، مشيراً الى أن "تركيا أكدت بأنهم يحترمون ذلك الاتفاق ولن يسمحوا بتصدير الخام العراقي بدون موافقة الحكومة الاتحادية في بغداد".

واكتمل خط أنابيب أنشأه إقليم كردستان بالفعل ويجري تجربته قبل أن ينقل النفط في أوائل عام 2014.

وقال وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق آشتي هورامي يوم الخميس في اسطنبول إن الإقليم يريد مد خط أنابيب ثان إلى تركيا في وقت يهدف فيه إلى إنتاج ثلاثة ملايين برميل يوميا من النفط للتصدير.

ومن المتوقع مد الخط الثاني بموازاة خط أنابيب كركوك-جيهان المتقادم الذي تديره بغداد.

وقال يلدز أيضا إن تركيا تريد تعزيز التعاون مع بغداد في مجال الطاقة بما في ذلك زيادة طاقة خط أنابيب كركوك-جيهان وبناء وصلة جديدة.

وتفتح خطوط الأنابيب التي يمدها كردستان طريقا إلى الأسواق الغربية يتجنب البنية التحتية الوطنية وقد تشجع حكومة الإقليم على السعي للحصول على مزيد من الاستقلال عن بغداد التي تختلف معها على عقود إنتاج النفط واقتسام الإيرادات.

 

يعتبر الشعب الكردي في سوريا من اكثر المكونات التي دفعت ضريبة المشاريع العنصرية والأستقصايئة التي همشت حقوق ما يقارب ثلاثة ملايين مواطن كردي حرموا من ابسط حقوقهم ونتيجة لسياسة التهميش والتعريب وتجاهل كافة الحقوق والاحتقان الذي استمر لعقود طويلة جعل الكرد أول وأكثر من يثور على نظام البعث تجسد ذلك بانتفاضته العارمة في ربيع 2004 الذي زلزل كيان النظام بهذه الهبة الكرية المفاجئة التي لم يحسب لها النظام حسابا ولكن ثورة الكرد حوصرت بطريقة دموية وباعتقالات طالت مئات الآلاف من شباب الكرد

تأتي ثورة الكرامة التي عمت كل سوريا قبل ما يقارب الثلاثة أعوام وشارك فيها الكرد بعمق وبتحدي لافت وجابهوا النظام بتظاهرات عارمة عمت مختلف المدن الكردية وتكرر نفس السيناريو البعثي الإجرامي بمحاولة قمع التظاهرات واعتقالات طالت النشطاء وتم اغتيال رموز الكرد في الثورة كما الشهيد مشعل التمو رحمه الله الذي شكل فكره وخطابه الناري خطرا على النظام انتهى به الأمر شهيدا في عملية اغتيال قذرة من قبل النظام وأزلامه

اذن مشاركة الكرد بدت فاعلة منذ اندلاع الثورة حتى ان الكرد سبقوا بمشاركاتهم الفاعلة محافظات كبيرة بثقلها البشري كما دمشق وحلب

ثمة بعد اساسي طرأ على مسار الثورة وحدد رؤية الكرد بشكل أكثر وضوحا جاء ذلك نتيجة

فشل المعارضات السورية بتوحيد خطابها ورؤيتها لسوريا ما بعد الاسد وطرح مشروعها الديمقراطي بدمقرطة نظام الحكم والدولة واشكال العلاقات بين المكونات القومية والدينية بل وعدم تجاوز بعض اطراف تلك القوى حدود الموقف لدى السلطة الحاكمة الآيلة للسقوط وفكر البعث جعل من الكورد وبقية المكونات القومية والدينية للعودة الى خطاب هويتها بغرض توحيدها ومن ثم الحوار مع المعارضة كقوة لا يمكن تجاوزها كما يفعل البعض او اللجوء الى هندسة اللغة بدبلوماسية الخطاب العام للحقوق والواجبات لتلك الهويات لما بعد سقوط نظام الاسد .

وتطور آخر لافت طرأةعلى مسار التطورات وهي انتقال الحراك المسلح إلى مدن الكرد وظهور خلايا فاعلة ودموية تتبع للقاعدة الإرهابية مباشرة بأوامر من النظام وتمولها جهات إقليمية دخلت مدن الكرد الإمنة التي آمنت بسلمية الثورة لكن هذه القوى الظلامية منذ مايقارب السنة والنصف تشن هجمات دموية على الكرد الأمر الذي دفع بالكرد لتشكيل قوى تدافع عن نفسها في وجه هذه العصابات التي تسمي نفسها جيش حر وهي لا تمت للجيش الحر بصلة والأمر المستهجن في الموضوع وعلى خلفية دفاع الكرد عن أنفسهم هي ظهور اقلام عنصرية تتهم الكرد بالانفصاليين , وهذه الإتهامات في ظل هذه التطورات الغاية في الحساسية والدموية تعتبر سابقة غير محسوبة لضرب الاخوة الكردية العربية بعضها ببعض والتأثير على الحراك الثوري , متناسين حجم التضحيات التي قدمها الكرد في سبيل تحرر سورية  مع الإشارة إلى أن تكرار هذه الاقاويل الشوفينية بحق الكرد من تهم الإنفصال والتمزق والمس بوحدة البلاد والتهديد بالويل والوعيد سيسبب ردة فعل غاضبة لن يتم السيطرة عليها لاحقا

إذن على هذه العقول المريضة أن تعترف بخطأها بحق الكرد وبالمظالم التي مورست ضدهم وعليهم أن يطهروا عقولهم ويعترفوا بشرعية حقوقهم  وأن الكرد كانوا ومايزالون أهلا للثورة وهم الوحدويين الحقيقيين الذين لم ولن يكونوا ذات يوم انفصاليين ودعاة تفرقة وتشرذم بين مكونات الشعب السوري , ولكنهم لن يقبلوا في سورية الجديدة التدليس عليهم باسم القيم الوحدوية  وفي نفس الوقت يمارسون بحقهم بقايا قوانين البعث المجرم

 

استقبل د. هجران قزانجي ممثل الجبهة التركمانية العراقية في تركيا سعادة سفير جمهورية العراق لدى تركيا طلال العبيدي, في مقر الممثلية في العاصمة التركية أنقره .

وجرى خلال اللقاء الذي اتسم بالصميمية والروح ألأخوية مناقشة جملة من المسائل المتعلقة بالتطورات السياسية الجارية في العراق وفي المنطقة.

وأكد الجانبان خلال اللقاء على أهمية تطبيع العلاقات بين البلدين الجارين لما له من انعكاس ايجابي على الشعبين العراقي والتركي وعلى شعوب ودول المنطقة .

وودع سعادة السفير في ختام الزيارة بمثل ما أستقبل به من حفاوة بالغة من جانب د. قزانجي .

ممثلية الجبهة التركمانية العراقية

في تركيا

دائرة ألاعلام

كريندايزر العراق سنفور على ابواب البيت الابيض

هل كان المالكي يدعو الى حرب عالمية ثالثة ام الى ولاية ثالثة؟

نستطيع ان نتصور الجوانب التي ركز عليها المالكي في زيارته الحالية لأمريكا من خلال الانتقادات التي وجهت اليه من بعض اعضاء الكونغرس الامريكي , فالزيارة لم تهتم بالشأن العراقي كدولة بقدر ما ركزت على طرح المالكي لنفسه مرشحا لمنصب رئاسة الوزراء العراقية للمرة الثالثة والحصول على البركات الامريكية في هذا الشأن . قد يكون هذا امرا طبيعيا يشكل عام لكن ما حصل في لقاءات المالكي وما اطلقه من تصريحات هناك تشير وبشكل لا جدال فيه ان الرجل يعاني من ازدواجية تصل لحد المرض وإحساس مقزز بالتبعية يجعله منفصلا عن الواقع تماما في بعض الاحيان .

من اهم الخصائص التي يجب على السياسي الحفاظ عليها هي هيبة المنصب الذي يتولاه وهيبة الدولة التي يمثلها في اكثر المواقف صعوبة , والتاريخ يزخر بمواقف كثيرة لساسة ضحوا بمناصبهم من اجل الحفاظ على هيبة دولهم وشعوبهم التي يمثلونها , اما بالنسبة ل (دولة ) رئيس الوزراء العراقي ابو اسراء المالكي فالموضوع يختلف.

فعلى الرغم من انسحاب القوات الامريكية من العراق والاتفاقية الامنية بين الطرفين والتي من المفترض انها بين دولتين مستقلتين يأتي حديث المالكي في معهد السلام الامريكي في واشنطن ليكذب كل هذا ويوضح حقيقة العلاقة العراقية الامريكية التي هي علاقة دولة لازالت محتلة بدولة تحتلها. ففي معرض رده على الانتقادات الامريكية له نسي الرجل بأنه رئيس وزراء دولة ( مستقلة ) وذهب يشطح في كلمته لتظهر كمية الاكاذيب التي يطلقها على الشعب العراقي و الضآلة التي يشعر بها امام امريكا (ولي نعمته) .

عندما يقول (دولة) رئيس وزراء العراق بان الممارسات التي يقوم بها في ادارة الدولة لا تخرج من نطاق الصلاحيات التي خوله اياها الدستور العراقي ( الذي كتبتموه انتم ويقصد بها الامريكان ) فهذا يعني ان الرجل منفصل تماما عن واقعه في العراق , وبان المالكي في واشنطن ليس هو نفس المالكي عندما يكون في بغداد . ففي بغداد .. العراق هي دولة مستقلة تلتزم بدستور استفتى عليه الشعب العراقي كله , بينما في واشنطن .. فالعراق ما تزال تابعة لها دستور وضعته امريكا وما يزال العراق ملتزما به . في العراق .. الاصبع البنفسجي هو الذي صعد المالكي وغيره للسلطة , بينما في واشنطن ...فان امريكا وحدها هي من تصعد اي سياسي للمنصب . في بغداد المالكي يدعي بأنه الكل سواسية امام الدولة والدستور , بينما في امريكا...ها هو يعترف بان الانتقادات التي يتعرض لها بتهميش المكونات العراقية الاخرى سببها الصلاحيات التي منحه اياها الدستور العراقي وهو يتصرف على ضوئها , بمعنى اخر فهو يقر بتهميش السنة والكرد لكنه يلقي باللوم على الجانب الامريكي ( الذي وضع الدستور ) وانه يتحرك ضمن هذه ( الاوامر) التي من المفترض ان تكون مقبولة امريكيا . هكذا دافع المالكي عن اداءه السياسي وبهذه السطحية يتناول وضع دولة من المفترض انها دولة محترمة .

ان دفاع المالكي عن ادائه في هذا المعهد لم يكن يختلف كثيرا عما نراه في جلسات الاستماع التي تجرى في الكونغرس الامريكي لأي موظف في الادارة والحكومة الامريكية .

لم تقتصر الشطحات المالكية في هذه النقاط فحسب بل تعداها ليتناول قضية اراد من خلالها الظهور بمظهر السياسي البارع ويقدم اغراءات سياسية للجانب الامريكي لكنه اخطا في تحديد المكان اللازم لتقديم هذا التفتق الذهني عنده , فمعهد السلام الامريكي ليس المكان الملائم لطرح فكرة حرب عالمية ثالثة سواء كان على الارهاب او حتى على الشيطان فهو معهد قومي غير حزبي هدفه المعلن هو منع وحل الصراعات والعنف الدولي وليس اذكائها مع ان المالكي بالتأكيد لم يكن يعني حربا عالمية ثالثة على الارهاب بقدر ما كان يعني من وراءها تأييدا لولاية ثالثة له في العراق .

ان زيارة المالكي الاخيرة لأمريكا اثبتت بما لا يدع مجالا للشك بان (كريندايزر) العراق ما هو سوى ( سنفور) جاهل بأدق ما يفترض ان يتمتع به رجل الدولة الناجح من مؤهلات .. رجل الدولة الذي يرى قوته من قوة دولته وعزتها وكرامتها عكس ما يعيشه العراق من دمار وخراب وقتل منذ بداية حكم المالكي ولحد يومنا هذا.

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

1-11-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الجمعة, 01 تشرين2/نوفمبر 2013 22:17

حكومة الصعاليك- د. ماجد احمد الزاملي

 

الصعاليك في عرف التاريخ الأدبي هم جماعة من مخالفين العرب الخارجين عن طاعة رؤساء قبائلهم .. وقد تطورت دلالة هذا المصطلح بحيث أصبح يدل على طائفة من الشعراء ممن كانوا يمتهنون الغزو والسلب والنهب. الصعلكة ظاهرة اجتماعية برزت على هامش الحياة الجاهلية كرد فعل لبعض العادات و الممارسات ، و استمرت الصعلكة ردحاً من الزمن. وتتكون هذه الزمرة الخارجة على أعراف القبيلة و المتمردة على عاداتها و المنتهكة لمواثيقها ، وقد تخلت عنهم قبائلهم لما ارتكبوه من جرائم وحماقات ، وهؤلاء كانت تخلعهم قبائلهم ، مثل / حاجز الأزدي ، وقيس بن الحدادية ، وأبي الطمحان القيني .. والصعاليك جماعة من اللصوص ، انتشروا في الجزيرة العربية خرجوا عن طاعة رؤساء قبائلهم ولم يخضعوا للأعراف القبلية بل تمرّدوا عليها ، ولم يتقيدوا بالتزام القبيلة أو محالفاتها لقبائل أخرى أو تعرض القبيلة لأخطار جسيمة .لكن للاسف إقترن اسم العراق العظيم ولحوالي اربعين عام بحثالة الصعاليك بل اجلاف البدو ,صدام ,علي حسن المجيد(علي كيمياوي),عزة الدوري,طه الجزراوي......والقائمة تطول.

اندلعت الحرب بين العراق وإيران في 22 سبتمبر/ أيلول 1980 أي بعد وصول بطل الامة العربية! الى قيادة الدولة بعام واحد، وفي سنة 1984 استخدم العراق الأسلحة الكيماوية في الحرب ضد الجارة ايران ، كما قامت كل دولة بتدمير السفن المدنية للدولة الأخرى. وبعد ثماني سنوات من الحرب, والتي قدرت الخسائر البشرية فيها باكثر من مليون قتيل وافقت الدولتان على خطة السلام المقترحة من الأمم المتحدة في أغسطس/ آب 1988 والتي تضمنها قرار مجلس الأمن رقم 598 الذي ينص على وقف القتال بين البلدين. وبعد انتهاء الحرب أعاد العراق بناء قواته المسلحة. وفي الثاني من آب/أغسطس عام 1990 هاجمت القوات العراقية الكويت فاعتمد مجلس الأمن في اليوم نفسه القرار 660 الذي يدين الغزو العراقي للكويت ويطالب العراق بانسحاب فوري وغير مشروط لكل القوات العراقية ويدعو إلى مفاوضات مباشرة بين البلدين بعد الانسحاب وفي 6 أغسطس/ آب أصدر مجلس الأمن القرار 661 القاضي بفرض العقوبات الاقتصادية على العراق ومقاطعتها تجاريا وعسكريا وماليا باستثناء المعدات الطبية والمنتجات الغذائية في حالات محددة. وكانت ردة الفعل العراقية هي إعلان الكويت محافظة عراقية في 8 أغسطس/ آب من نفس السنة فأصدر المجلس قراره 662 بعدم مشروعية ضم الكويت. وفي 18 آب/أغسطس أصدر المجلس قراره 464 بمطالبة العراق بترحيل فوري للأجانب المحتجزين في العراق والكويت عقب قرار صدام باستخدامهم كدروع بشرية في مواجهة أي عمليات قصف محتملة، ثم أجاز في القرار 665 في 25 من آب/أغسطس استخدام القوة ضد العراق لفرض احترام قرارات الأمم المتحدة. وفي 15 أيلول/سبتمبر اعتمد مجلس الأمن القرار 666 القاضي بنقل وتوزيع المواد الغذائية المرسلة إلى العراق والكويت بإشراف الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الدولية، وفي اليوم التالي اعتمد القرار 667 الذي يدين بالإجماع العراق لاعتداءاته على مقار وأعضاء البعثات الدبلوماسية في الكويت، بما في ذلك خطف المواطنين الأجانب، الذين كانوا في هذه المقار. وفي 24 أيلول/سبتمبر اعتمد القرار 669 الذي يطلب من لجنة العقوبات بحث كل طلبات المساعدة، التي تتقدم بها الدول المتأثرة بالحظر المفروض على العراق، ثم اعتمد في اليوم التالي القرار 670 الذي يفرض حظرا جويا، ويمنع أي سفينة عراقية ترسو في مرفأ أجنبي من الإبحار، إذا كانت قد انتهكت الحظر المفروض في 6 آب/أغسطس. وفي 29 تشرين الأول/أكتوبر أدان مجلس الأمن في القرار العاشر بشأن العراق والذي يحمل رقم 674 الممارسات العراقية في الكويت والممارسات القمعية ضد الكويتيين. وبعد شهر أصدر القرار 677 الذي يدين محاولات العراق تعديل البنية التحتية السكانية للكويت، ويعهد للأمم المتحدة بنسخة من السجلات المدنية الكويتية وفي اليوم التالي أصدر القرار 678 الذي يجيز للدول الأعضاء التي تتعاون مع الكويت استخدام "كل الوسائل اللازمة" بما في ذلك القوة من أجل ضمان انسحاب العراق من الكويت في موعد أقصاه 15 كانون الثاني/يناير 1991. ونتيجة لعدم استجابة العراق لقرار مجلس الأمن بدأت الحملة العسكرية الدولية (شاركت فيها 28 دولة) على العراق في 17 يناير/ كانون الثاني 1991. وفي 28 فبراير/ شباط 1991 أعلنت الولايات المتحدة وقف إطلاق النار، واعتمد مجلس الأمن في الثاني من آذار/مارس 1991 القرار 686 الذي يطالب العراق بالرجوع فورا عن إجراءات ضم الكويت، وإعلان مسؤوليته عن جميع الأضرار الناجمة عن غزو الكويت سواء في الكويت أو في الدول الأخرى، والإفراج عن كل المواطنين الكويتيين المحتجزين، وتقديم كل المعلومات اللازمة للتعرف على المعدات والأسلحة الكيماوية والبيولوجية العراقية وتحديد مواقعها. ووافق العراق على القرار 687 الصادر في 3 نيسان/أبريل لوقف إطلاق النار وتضمنت تلك الاتفاقية نزع أسلحة الدمار الشامل التي بحوزة العراق والتفتيش على تلك الأسلحة في الأراضي العراقية وإجبار العراق على دفع تعويضات من عائداته النفطية ورفع الحظر عن المواد الغذائية. ثم أصدر المجلس قرارا في 9 نيسان/أبريل ينص على إنشاء بعثة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة الوضع بين العراق والكويت، ورفضت بغداد القرار 706 الصادر عن مجلس الأمن في 15 آب/أغسطس باقتراح من فرنسا بالسماح للعراق بتصدير النفط تدريجيا خلال ستة أشهر، بهدف شراء مواد غذائية وأدوية للمدنيين. وعقب العثور على وثائق تدل على وجود برنامج لصنع قنبلة هيدروجينية اعتمد المجلس قراره 715 بوضع الصناعة الحربية العراقية تحت إشراف الأمم المتحدة، ثم وجه مجلس الأمن إنذارا إلى العراق بتحمل "عواقب وخيمة" في حال رفضه القبول غير المشروط لجميع قرارات الأمم المتحدة. بدأت بغداد بسحب قواتها من منطقة البصرة في 11 تشرين الأول/أكتوبر 1994 عقب حشدها على الحدود الكويتية فدعا مجلس الأمن العراق إلى الاستمرار في سحب قواته إلى ما قبل نشوب الأزمة. وأدان مجلس الأمن في قراره 887 الصادر في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 1992 عدم التزام العراق بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن، وأكد قلقه من تدهور الحالة الصحية والغذائية للسكان المدنيين العراقيين. كما طالب العراق أن يعيد جميع الممتلكات الكويتية التي استولى عليها. وفي عام 1995 أمهل العراق لجنة الأمم المتحدة إزالة أسلحة الدمار الشامل حتى نهاية آب/أغسطس لإنهاء مهمتها ليرفع مجلس الأمن الدولي العقوبات المفروضة عليه، وفي تشرين الثاني/أكتوبر اتهم العراق اللجنة بالكذب بعد تقريرين سلبيين لمجلس الأمن أديا إلى عرقلة رفع العقوبات عن البلاد. وعقب مفاوضات طويلة توصل العراق والأمم المتحدة إلى اتفاق على السماح للعراق بتصدير كميات من النفط بقيمة ملياري دولار كل ستة أشهر لشراء الأغذية والأدوية، وسمي الاتفاق بـ "برنامج النفط مقابل الغذاء" الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الأول/ديسمبر 1995 بموجب قرار مجلس الأمن رقم 986. ولكن الأزمة لم تنتهي حيث أقدم العراق على طرد الخبراء الأميركيين العاملين في اللجنة الخاصة للأمم المتحدة لنزع أسلحة الدمار الشامل عقب اعتماد مجلس الأمن القرار 1134 الذي يهدد بغداد بفرض عقوبات جديدة، ثم رفع مجلس الأمن في قراره 1153 في 20 شباط/فبراير 1998 كميات النفط التي يصدرها العراق كل ستة أشهر من ملياري دولار إلى خمسة مليارات ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء. فقد العراق الأمل في رفع العقوبات المفروضة عليه فأعلن في 31 تشرين الأول/أكتوبر 1998 وقف تعاونه مع اللجنة الخاصة للأمم المتحدة، فاعتمد مجلس الأمن في 5 تشرين الثاني/نوفمبر القرار 1205 الذي يدعو العراق إلى استئناف تعاونه مع اللجنة الخاصة، فتراجع العراق عن قراره في 14 تشرين الثاني/نوفمبر عقب تهديد أميركي باللجوء إلى القوة وتوجيه ضربات جوية إلى العراق. وفي القرارات 1275 و1280 و1281 عام 1999 أعلن مجلس الأمن تمديد برنامج النفط مقابل الغذاء. و صدر في 17 ديسمبر/ كانون الأول 1999 القرار 1284 الذي يشير إلى عدم التزام العراق بإعادة جميع الكويتيين ورعايا البلدان الأخرى ممن كانوا في العراق في 2 أغسطس/ آب 1990 أو بعد ذلك إلى أوطانهم. كما يقرر أن يسمح العراق للجنة التفتيش الوصول فوراً ودون شروط إلى المناطق والمرافق والمعدات والسجلات ووسائل النقل التي تود اللجنة تفتيشها، كذلك جميع المسؤولين والعاملين الذين تود اللجنة مقابلتهم, ويتحمل العراق كافة تكاليف لجنة التفتيش والوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل ما يتصل بعملها. ويشجع في هذا القرار الدول والمنظمات الدولية تقديم المساعدات ذات الطابع التعليمي للعراق، وفيما يتعلق ببرنامج النفط مقابل الغذاء منع المجلس بموجب هذا القرار الشراء المحلي وتدفق النقد من عائدات النفط العراقي المحتجز في الخارج. وقام بتجديد البرنامج في قراريه 1302 و1330 الصادرين عام 2000 ، واستمر في تجديد برنامج النفط مقابل الغذاء في قراراته 1352 و1360 وغيرها من القرارات الصادرة عام 2001 وفي الرابع من حزيران/يونيو أوقف العراق تصدير النفط لمدة شهر احتجاجا على قرار مجلس الأمن تمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" شهرا واحدا بدلا من ستة أشهر لمناقشة تطبيق العقوبات الذكية على العراق. ثم قام في أيلول/سبتمبر بطرد ثمانية موظفين للأمم المتحدة يعملون في أراضيه متهما إياهم بالتجسس لصالح دول معادية له وذلك في إشارة للولايات المتحدة وبريطانيا وطالب مجلس الأمن بتقديم تفسيرات حول هذه الخطوة. تبنى مجلس الأمن الدولي في 14 أيار/مايو 2002بالإجماع القرار 1409 القاضي بتخفيف العقوبات المفروضة على العراق منذ اجتياح قواته الكويت قبل نحو 12 عاما، ويتيح القرار للعراق استيراد منتجات للاستعمال المدني، لكنه أبقى الحظر على الأسلحة، ومدد العمل ببرنامج النفط مقابل الغذاء وأجل التصويت على نظام جديد للعقوبات المفروضة على العراق بطلب من سوريا العضو غير الدائم في المجلس. ومنذ إعلان بوش حربه على الإرهاب بعد أحداث 11 أيلول/سبتمبر 2001 وهو يلوح باستخدام القوة وتوجيه ضربة عسكرية للعراق ووافق الكونغرس الأميركي في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2002 على طلب الرئيس بمنحه الصلاحية لاستخدام القوة العسكرية ضد بغداد. وفي القرار 1441 الصادر بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2002 وافق أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع القرار الأميركي البريطاني المتعلق بالتفتيش عن الأسلحة العراقية والذي اعتبر فرصة أخيرا لبغداد لنزع أسلحة الدمار الشامل المتهمة بامتلاكها. ووفقا للجدول الزمني الذي يشمله القرار, توجه بين يومي 15 و18 من الشهر نفسه كل من رئيس فريق مفتشي الأسلحة هانز بليكس ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى بغداد, يرافقهما أكثر من 20 من الفنيين لعمل ترتيبات الاتصالات والمكاتب والمعامل التي سيستخدمها المفتشون في عملهم ويلزم القرار العراق بإرسال تقرير مفصل حول جميع برامجه لتطوير أسلحة غير تقليدية ووسائل إطلاقها, بالإضافة إلى المواد المدنية التي بحوزته والتي قد يكون لها استخدامات عسكرية، على أن يرسل هذا التقرير في موعد لا يتجاوز 8 ديسمبر / كانون الأول 2002. على أن ترفع فرق التفتيش تقريرا بعد ذلك بشهرين إلى مجلس الأمن حول نتائج عملهم.

وجاء الغزو للعراق بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا في اذار2003 وبعد ثلاثة اسابيع انهار النظام ,بعد أن كان يهدد بحرق البحر والجو والارض تحت اقدام العزاة وان المغول ينتحرون على اسوار بغداد(كما كان يقول كبيرهم),لكن النتيجة التي حصلت هو ماكان متوقعا لم يطلق أحد من حكومة الصعاليك حتى طلقة واحدة ضد المحتل بل فروا كالجرذان المذعورة الى الحفر والاقبية. نحن كشعب عراقي دفعنا الثمن غالي سواء بسبب الحروب او الحصار الظالم او القسوة من قبل ازلام النظام والبطش بكل من يعارضهم او حتى يرفض الخضوع لهم.

 

إنضم 25 نائبا من برلمان اقليم کردستان من مختلف الکتل الى حملة للدفاع عن حقوق اللاجئين الايرانيين في العراق، وهم بذلك صاروا من المساهمين الفعليين لمواکبة الحملة الدولية المطالبة بتوفير الامن و الحماية لأرواح اللاجئين الايرانيين في العراق وخصوصا إطلاق سراح 7 منهم.

النواب الخمسة و العشرون في برلمان إقليم کردستان، أصدروا بيانا أعلنوا من خلاله عن دعمهم لمطالب المضربين عن الطعام و المتمثلة بإطلاق سراح الرهائن السبعة، وأشاروا أيضا في بيانهم الى القيم الانسانية و حقوق الانسان عندما کدوا على الحالة الصحية المتدهورة للمضربين الذين تجاوز إضرابهم 60 يوما، هذا البيان الذي يعتبر بمثابة موقف نوعي من جانب البرلمان الکردي و يسجل إستقلالية يعتد بها في مجال إتخاذ القرار، يثير غضب النظام الايراني کثيرا و من المؤکد بأنهم سيبادرون لإجراء إتصالات خاصة ضد هذا البيان ذو المحتوى و المضمون الانساني.

الذي يلفت النظر في هذا البيان تأکيده انه و"منذ ان سلمت القوات الامريكية ملف اللاجئين الايرانيين في العراق الى الحكومة العراقية اصبحت حياة هؤلاء اللاجئين العزل عرضة للخطر. ولا يمر يوم الا وأن يتعرضون للاذى والازعاج كما شنت القوات العراقية 5 مرات عليهم لحد الآن ما اسفر عن مقتل وجرح مئات من اللاجئين الايرانيين. وزار وفد بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) المخيم بعد يوم واحد من وقوع الابادة الجماعية في الاول من ايلول/ سبتمبر 2013 وتم التعرف على 52 جثة من اللاجئين. كما وبموجب التقرير الصادر عن يونامي تم اختطاف 7 منهم بينهم 6 من النساء من قبل المهاجمين ولم تتوفر أية معلومة عن مصيرهم لحد الآن." وشدد البيان في جانب آخر منه على ”ان جميع السكان في هذين المخيمين يعتبرون افرادا محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة كما اعترفت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بانهم طالبو لجوء ومحميون دوليا استنادا على القوانين الدولية."، والواضح أن هکذا خطاب سياسي ذو بعد و عمق انساني صادر عن برلمان کردستان، هو بادرة أکثر من طيبة تؤکد على إستقلالية و حيادية القرار المتخذ فيه من جانب، وعلى جرأة و شجاعة هؤلاء النواب الذين يضعون المسائل و القضايا ذات البعد و الماهية الانسانية فوق الاعتبارات السياسية المحددة، ولانملك إلا أن نحيي هذا الموقف النبيل و نتمنى کل الخير و النجاح لهم لقيادة الشعب الکردي نحو المستقبل الافضل.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شكل العام ١٩٢٣ تحولاً تاريخياً هزؔ أركان الخلافة العثمانية بعد أن تم خلع آخر السلاطين محمد السادس والغي السلطنة وأعلن بقيادة مصطفی كمال الجمهورية. التجربة الكمالية ، التي تأسست على خلفية قيادة فردية ، وحزب أوحد ، ونظام جمهوري لكنه تسلطي توتاليتاري حوؔلت السلطنة العثمانية إلى تراث ماضوي ، لكنها أثبتت قدرتها ، رغم معارضة الكورد والأرمن لها ، علی الصمود لقرابة المئة عام.

اليوم تعيش تركيا في زمن الحقبة الأردوغانية ، تنتهج خطاب سياسي ذو حدين. من طرف تنادي بسياسة إحياء الوحدة العثمانية والتمجيد بتاريخ السلاجقة الأتراك ، بعد تبني شعارات إسلامية دوغمائية تجعل من الإسلام السياسي مقولة سحرية ، ومن طرف آخر تنحو في اتجاه تأسيس وترسيخ السلام وزيادة الاستقرار والسلام في العالم وخاصة في محيطها القريب. صحيح بأن التحول السياسي العالمي السريع، الذي بدأ في أوائل التسعينات من القرن الماضي، أدی إلى إنعاش أمل سلام دائم في العالم ، لكنه جلب معه أيضاً بعض الغموض بشأن المستقبل ، لذا تحاول تركيا رسم صورة قوية يزداد تأثيرها باستمرار في مجال السياسة الخارجية عن طريق انفتاحات جديدة تقتضيها المشاكل الإقليمية وإسهامات هامة لتطوير الحوار.

فيما يخص العلاقات بين تركيا وإقليم كوردستان فإنها تعيش اليوم مرحلة لم تكن متوقعة أن تصل اليها قبل عام ٢٠١٠. إقليم كوردستان خطت ، كحصيلة للأستقرار الذي يتمتع به على المستويين السياسي والديمقراطي و كنتيجة لممارسة سياسة حكيمة مطلية بالدبلوماسية والشفافية والإيمان الكامل بالسلام والتعايش وإحترام حسن الجوار بينه وبين تركيا ، خطوات كبيرة نحو بناء نوع من التكامل الأقتصادي والتجاري مع الرغبة المتبادلة في الاستفادة بعد توافق المصالح السياسية والإقتصادية و بروز رٶی مشتركة لقضايا وتطوات سياسية في المنطقة.

حكومة تركيا لاتری الآن بأن تغير التركيبة الفدرالية الحالية التي يعيشها إقليم كوردستان الى الكونفدرالية تهديد علی أمنها وسيادتها ، بل تقرأها كسبيل لتنظيم الأمور وإدارتها بشكل أنجع. فهي مستمرة في سياسة تقديم الدعم المالي والفني والسياسي للشركات الترکية التي ترغب في الاستثمار في إقليم كوردستان ، إذ يبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا والإقليم أكثر من ١١ ملیار دولار أمريكي و حجم الشركات التركية العاملة في الإقليم تبلغ أكثر من 50% من بين الشركات الأجنبية العاملة فيه. مع هذا لا يمكن معرفة مدی قدرة الإقتصاد التركي على النمو والتوسع والوقوف أمام الأزمات الإقتصادية التي تلازم بعض البلدان الأوروبية منذ سنوات.

أما فيما يخص حل القضية الكوردية في تركيا ، فلا يمكن لتركيا أنْ تتحول الى نموذج للديمقراطية في الشرق الأوسط أو تدعو لها مالم تحل القضية الكوردية حلاً جذرياً واقليم كوردستان سوف يكون العامل المساعد في حل القضية سلمياً من غير التدخل في شؤون تركيا الداخلية.

إقليم كوردستان المتمسك الی حدٍ ما بفصل الدين عن السياسة يسعی الی لأم الشروخ و دعم التعاون داخل المجتمعات الكوردستانية لإجتياز الحدود و رفع القيود المصطنعة علی شعب كوردستان. والشعب الكوردستاني بدأ بعد جمعه التجارب في الدفاع والسياسة يستوعب المعادلات الإقليمية و الدولية ليرسم خططه التكتیكیة والإستراتيجية بوعي وإدراك علی ضوء تلك النتائج التي يتوصل اليها بعد تقييم واقعه و ظروفه الذاتية والموضوعية ليضمن الحفاظ على منجزاته و مسيرته.

في الماضي كانت الأنظمة الإقليمية في المنطقة تؤثر بشكل سلبي على مصير و مستقبل شعب كوردستان الذي واجه أقسی أنواع حملات الإبادة الجماعية و الممارسات العنصرية والاستراتيجيات السلطوية الاستبدادية و بشكل عام واجه تحديات جسيمة و لم يكن أمامه خيار آخر سوی الكفاح المسلح لتحقيق مطامحه القومية و الإنسانية المشروعة. لکن السياسة الحکيمة التي تمارس من قبل القيادة الكوردستانية استطاعت أن تحوّل الكورد الی لاعب نشط وديناميكي من شأنه أن يغير الخارطة الجيو- سياسية في الشرق الأوسط في القرن الواحد والعشرين.

وختاماً: أن إرادة الشعوب في الحياة وفي العيش بحرية وشرف وكرامة هي التي ستسود في النهاية والتاريخ يٶكد أن إرادة الشعوب لاتقهر ولاتهزم ولاتخدع ولو بعد حين.

 

رواية (هولير حبيبتي) للكاتب والأديب والروائي الكردي السوري (عبد الباقي يوسف).

رواية جميلة وواقعية تسرد أحداثا، وتحكي حكاية عائلة كردية سورية، تضطر إلى الهروب من جحيم الأحداث في سوريا، وتتوجه إلى كردستان العراق، لتستقر في مدينة (هولير) العاصمة.

يمزج الكاتب في هذه الرواية بين العمق التاريخي لمدينة (هولير)، وبين الحاضر المتألق لها، ويجسد حضورها كلاعب أساسي في الرواية، حتى تكاد أن تكون هي (البطل) الرئيسي في الرواية.

لقد ضمن الكاتب مأساة اللاجئين الكرد السوريين؛ من خلال حضور (هولير)، والحديث عن تاريخها وأصالتها ومعالمها..
ولعل هذه الرواية هي أول رواية باللغة العربية – وربما الكردية أيضا – تتغنى بمدينة (أربيل).. وحسب علمي فإن الروايات من هذا النوع: التي تجعل مدينة ما بطلا للرواية، قليلة جدا..
صدرت الرواية عن (مكتبة التفسير) في مدينة (أربيل) هذا العام( 2013 )، في (300) صفحة من القطع المتوسط.
تحية تقدير للكاتب والصديق عبد الباقي يوسف .

صوت كوردستان: أستلم جميع أعضاء برلمان إقليم كوردستان دون استثناء كل منهم 49 مليون دينار عراقي كمكافئة نهاية خدمتهم في أقليم كوردستان. تأتي هذه المكافئة لاعضاء برلمان إقليم وسط اعتراضات جماهيرية كبيرة في الإقليم و كذلك بعد أن قرر برلمان العراق تعديل رواتب أعضاء البرلمان العراقي. الى الان لم يصدر عن أي عضو برلماني في إقليم كوردستان بيان بصدد أستلامهم لتلك الأموال و ماذا سيفعلون بها. يذكر أن عدد من برلمانيي المعارضة قالوا في تصريحات أعلامية بأنهم سيوزعون هذه الأموال على المراكز الخيرية و لكنهم و بعد استلامهم للاموال ألتزموا الصمت الى الان.

صوت كوردستان: هناك حرب أعلامية و سياسية بين العديد من القوى الكوردية بصدد عمالتهم أو تعاونهم العسكري و الاقتصادي مع سوريا و تركيا و ايران.

أحزاب إقليم كوردستان و على رأسهم حزب البارزاني (و في هذا الوقت فقط) يتهم قوى غربي كوردستان و شمال كوردستان بالتعاون مع النظام السوري و تلقى المساعدات العكسرية من سوريا. و يتهمهم أيضا بشكل غير مباشر بالتعاون مع النظام الإيراني.

في نفس الوقت يتعاون حزب البارزاني و حكومة الإقليم عسكريا و أقتصاديا مع تركيا و ايران و بشكل علني بينما قام بأيقاف تعاونه مع النظام السوري بشكلة العلني و بشكل مؤقت فقط لينظم الى التحالف التركي الإرهابي الاخواني ضد نظام بشار الأسد.

من الناحية الأخرى فأن بعض قوى غربي كوردستان و على رأسهم ( ب ي د) يتهمون حزب البارزاني بالتعاون مع تركيا و سوريا و ايران.

بصدد العراق حزب البارزاني يعتبر تعاونه و تواجده في بغداد و مشاركته في حكومة المالكي حقا من حقوقة في حين يعتبر وجود أي علاقة لحزب ( ب ي د) مع بغداد جريمة و عمالة.

و هنا لا بد للشعب الكوردي و هذه القوى أن يرجعوا الى رشدهم و يعلموا أن لا فرق بين تركيا و النظام السوري و أيران لان الدول الثلاثة محتلة لكوردستان و لا تعترف أي من هذه الدول الثلاثة بأي حق من حقوق الشعب الكوردي.

لا يهم الشعب الكوردي أن كانت تركيا و أمريكا والقوى الإسلامية الاخوانية تكره نظام الأسد، المهم بالنسة للكورد هو علاقة هذه الدول بالكورد و مدى أعترافهم بحقوق الشعب الكوردي و أختلافهم في التعامل مع القضية الكوردية. أن عدد الكورد المسجونين في تركيا أكثر بالاف المرات من المسجونين في سوريا. و عدد الذين قتلهم النظام التركي و الإيراني من الكورد أكبر بكثير من الذين قتلهم نظام الأسد. نعم أنه نظام بعثي دكتاتوري ولكنه في عدائة للكورد لا يختلف عن تركيا و أيران. و لهذا من السذاجة أن تقيم بعض القوى الكوردية العلاقات العسكرية و الاقتصادية مع تركيا و ايران في حين تنتقد ( و بشكل مؤقت) الذين يتعاونون مع سوريا فقط.

بالنسبة لصوت كوردستان أية قوة كوردستانية تتعاون مع أي نظام محتل لكوردستان جريمة حسب ميثاق شرف الصحافة الكوردستاني لصوت كوردستان، لذا فأن علاقات حزب البارزاني مع تركيا و ايران مدانة و جريمة بحق القضية الكوردية و بنفس الطريقة تواجد أية علاقة مشبوهه ل ( ب ي د) مع النظام السوري هو الاخر مدان بنفس القوة و الشكل. فأذا تطابق العمل و الجريمة لقوتين مع بعضهما عندها لا تختلف الإدانة.

لذا نطالب جميع القوى الكوردستانية بالكف عن التعامل مع محتلي كوردستان على حساب القضية الكوردستانية و تعاملوا بدلا من ذلك مع بعضكم البعض. أنها لسخرية أن تتعاول القوى الكوردية مع محتليها في حين مستعدون لحمل السلاح في وجه بعضهم البعض.

 

 

حاوره : ملهم الملائكة

اجرت الاذاعة الالمانية دويتش فيلية / راديو دجلة ، مقابلة اذاعية مع الدكتور مؤيد عبد الستار حول مشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري

تناول فيه جوانب هامة تتعلق بالقانون والمجتمع ودور الفتاوى في معالجة

العلاقات الاجتماعية المتمثلة بالزواج والطلاق والارث وغير ذلك من قضايا مدار النقاش .

 

صوت كوردستان: بعد أن نشرت بعض وسائل الاعلام خبرا حول رغبة بعض كوادر حزب البارزاني بتغيير رئيس وزراء الإقليم و أناطة تشكيل الحكومة الثامنة في الإقليم الى مسرور البارزاني ابن رئيس الإقليم و مستشار أمن أقليم كوردستان و أن هؤلاء الكوادر رفعوا رسالة الى مسعود البارزاني بهذا الصدد، صرح اليوم فاضل ميراني ( المطني) سكرتير المكتب السياسي لحزب البارزاني أنه يرى نجيروان البارزاني أنسب شخص لتشكيل حكومة الإقليم و أضاف فاضل الميرراني أن هناك العديد من الشخصيات لاناطة تشكيل الحكومة أليهم و لكن نجيروان البارزاني هو أنسبهم. جاء تصريح فاضل الميراني هذا خلال مشاركته في تصويت نقابة محاميي كوردستان في أربيل يوم أمس.

مصدر الخبر:

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=21131

..
المواقف التصعيدية والتصريحات الهجومية التي صدرت عن أمراء الدم والخراب في المملكة السعودية (بندر بن سلطان، سعود الفيصل، تركي الفيصل) اتجاه أمريكا هذا الأسبوع، اعتبرتها الإدارة الأمريكية القشة التي قسمت ظهر البعير، لأن من المعروف في الإستراتيجيا السياسية الإمريكية، أنه كلما اتخذت الإدارة الأمريكية قرارا سياسيا بشأن قضايا الشرق الأوسط إلا وانصاعت له السعودية وحرصت على تنفيذه بإخلاص وتفان.. وليس من عادة أمريكا التشاور مع أدواتها فيما يخصّ مصالحها.

هذه ليست المرّة الأولى التي تتصرّف فيها السعودية بهذه الوقاحة تجاه الإدارة الأمريكية، لكنها المرّة الأولى التي تُشهر فيها انتقاذاتها اللاّذعة ليتداولها الإعلام بشكل واسع، ما جعل الأمريكيين يطرحون أكثر من علامة إستفهام حول حقيقة الدّور السّعودي في المنظومة الأمريكية، وإن كان مثل هذا التصرّف لا يعتبر تمرّدا وقحا على سياسات الإدارة الأمريكية ومصالحها الحيويّة في منطقة حسّاسة ومتفجّرة كالشّرق الأوسط؟..

صحيح أن الخلاف بين السعودية والإدارة الأمريكية لم يبدأ من الملف السوري والإيراني، بل انطلق بمجرّد الإطاحة بالحمدين في قطر وإعلان الإدارة الأمريكية عزمها على إجراء تعديلات جوهرية في النظام السّعودي تشمل استبدال القيادات العتيقة بأخرى شابة، ووضع دستور للبلاد، ومروحة من الإصلاحات تشمل المشاركة في السّلطة عبر الإنتخابات، والإفراج عن المعتقلين السّياسيّين، ومنظومة قوانين تحترم الحرّيات وحقوق الإنسان، وإصلاح التّعليم والقضاء وغيرها… في أفق تحديث المملكة لتحويلها إلى دولة مؤسّسات. لكن الملك عبد الله عارض هذا المشروع ورفض بعد ذلك استقبال الوفود الأمريكية.

بعدها مباشرة، بدأ التّصعيد المعاكس للسّياسات الأمريكية على كلّ الجبهات، انطلاقا من أفغانستان، مرورا بمصر، وانتهاء بالعراق وسورية ولبنان وإيران. ولم يكن من باب الصّدفة حديث ‘جيفري فيلتمان’ قبل أيّام عن السعودية التي اتّهمها بأنّها تُعطّل كلّ شيىء في العراق وسورية ولبنان وايران، من منطلق حقد أسود لا معنى له في الإستراتيجية السياسية التي تقوم على المصالح الكبرى للحكومات و الشعوب لا المواقف الشخصية الأنانية وردود الأفعال الظرفية والإنفعالية.

وكلام ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ‘ميستر جيف’ إن كان يدلّ على شيىء فإنما يؤكّد حقيقة واضحة مفادها، أن مملكة الشّر الوهابية ليست دولة مؤسّسات، ولا تمتلك إستراتيجيا ولا رؤية سياسية، وتدير الدّولة بعقلية القبيلة الإستبداديّة ومنطق العشيرة الرّجعي الفاسد، الذي لا مكان له في لعبة الأمم التي تقوم على المرونة في تبادل المصالح السّياسيّة والإقتصاديّة، والإحترام في العلاقات بين القوى والدّول.

وهذا ما يؤكّد أنّ الأمر لا يتعلّق بإعادة توزيع أدوار كما اعتقد البعض، بعد أن تحوّل الخلاف حول مصر وسورية ولبنان وإيران إلى تمرّد حقيقي وصدام معلن، في تحدّ سافر لكلّ الأعراف والثّوابت التّقليدية في العلاقات الأمريكيّة السّعودية.

التمرّد السعودي ما كان ليتمّ لولا التّحريض الصهيوني والتّنسيق التّام بين الجانبين بلغ حدّ التماثل في الأولويات والخيارات، وتجسّد عمليّا من خلال التحالف الأخير بين الوهّابية والصّهيونية في مواجهة الحلف الإيراني، انطلاقا من إدارك الإسرائيلي والسّعودي، أنّ إدارة الرئيس ‘باراك أوباما’ قد غيّرت من أولوياتها في منطقة الشّرق الأوسط، وتتّجه لحسم موقفها في العديد من الملفات من خلال تغيير تحالفاتها، ليتسنّى لها التّفرغ لشؤونها الداخلية المأزومة، والبدأ بتنزيل إستراتيجيتها الجديدة في منطقة آسيا المحيط الهادي التي أصبحت مركز الثّقل الجيوسياسي العالمي.

وهذا بالضبط ما يقلق إسرائيل والسعودية اللذان يتشاركان القلق الذي وصل حد الرّهبة والفزع من الشّراكة الأمريكية الروسية الجديدة، وخيار التحالف الأمريكي الإيراني على حساب دورهما القديم.. خصوصا بعد فشل السّياسات الإسرائيلية والسّعودية في المنطقة، وسقوط دور إسرائيل الذي كانت تصفه التّحليلات القديمة بـ “القاعدة المتقدّمة للإمبريالية” و “الوكيل المعتمد لأمريكا في المنطقة” وما شابه…

هذا بالإضافة إلى توجّه الولايات المتحدة لتحقيق الإكتفاء الذاتي في مجال الطاقة بفضل تقنية استخراج النفط والغاز من الصّخور النفطيّة التي ستجعل من أمريكا في غضون بضع سنوات المنتج الأوّل للطّاقة في العالم، ما يجعل إعتمادها على نفط الخليج يتراجع من 9 % اليوم إلى صفر %.

هذا الدّور انتهى اليوم، وتحوّلت إسرائيل إلى عبء سياسي وعسكري وإقتصادي وأخلاقي جدّ مكلف، بحيث، بدل أن يؤمّن مصالح الولايات المتحدة في المنطقة أصبح يشكل تهديدا جدّيا لأمنها القومي في عهد الرئيس ‘باراك أوباما’، الذي غيّر من إستراتيجية إدارته تجاه إسرائيل، بخلاف ما كان عليه الحال في عهد الإدارات السابقة، وهو ما عرّضه لإنتقادات واسعة ومعارضة جدّية من قبل اللّوبي اليهودي والمسيحي الصهيوني في الولايات المتحدة، ولعلّ أزمة الميزانيّة ورفع سقف الدّين الأخيرة مع أعضاء الكونجرس خير دليل على الصّراع الخفيّ الدّائر اليوم حول الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في منطقة الشرق الأوسط. لكن هذا لا يعني أن إدارة ‘أوباما’ ستتخلى عن أمن إسرائيل الذي هو مكون أساسي من الأمن القومي الأمريكي، بقدر ما يعني وضع حدود لتدخل إسرائيل في السياسات الأمريكية الداخلية والخارجية.

لقد أدرك الرئيس ‘أوباما’، كما 75% من الشعب الأمريكي، وفق آخر استطلاعات للرأي، أنّ تدخّل إسرائيل في الإستراتيجية الأمريكية قد قوّض سياسات اللولايات المتحدة في العالم، وأدّى إلى تراجع مكانتها وانحصار دورها، وهناك من المحللين والمراقبين من حذّر قبل سنوات، من أن تعاظم نفوذ التيّار الأمريكي اليهودي الصهيوني والمسيحي الصهيوني في الولايات المتحدة، سيلعب دورا كبيرا في مسيرة الانهيار التدرّجي للهيمنة الأمريكية العالمية، وهذا ما بدأ يظهر للعيان اليوم بوضوح، خصوصا عندما بدأ اللّعب في الأولويات الاستراتيجية لجعلها في خدمة المشروع الصهيوني لا الأمريكي، كما فعل المحافظون الجدد في عهد ريغان وبوش، بل حتّى في عهد كلينتون أيضا، وإن بشكل أقلّ سفورا.

وفي الوقت الذي كانت أمريكا منشغلة بالحرب على الإرهاب بعد الحادي عشر من أيلول/شتنبر 2001 في أفغانسان والعراق، وتركّز في إستراتيجيتها على منطقة الشرق الأوسط، كانت روسيا ‘بوتين’ تستعيد قوّة دولتها ومكانتها العالمية بهدوء بعد أن كانت سائرة إلى الانهيار والاضمحلال في عهد الرئيس الروسي ‘بوريس يالتسين’.. وكذلك الأمر بالنسبة للصين التي أصبحت المنافس الأقوى لأمريكا في المجال الإقتصادي والمالي الدولي، بفضل تمدّدها وانتشارها في آسيا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا والشرق الأوسط أيضا.

وفي الوقت الذي كانت إدارة ‘أوباما’ تركب ثورات ‘الربيع العربي’ وتعمل على تنزيل إستراتيجية “الإسلام السياسي” على امتداد العالم العربي، ليتسنّى لها الإستدارة نحو آسيا المحيط الهادي، قرّرت السعودية وإسرائيل تقويض انجازاتها في مصر، من خلال دعم وتمويل الإنقلاب العسكري على حكم الإخوان الذي أسّست له أمريكا بالتعاون الوثيق مع تركيا وقطر، بهدف تعديل ميزان القوى بين حلف إيران “الشّعي” وحلف تركيا الإخواني “السنّي”، الأمر الذي توجّست منه السعودية خيفة، حيث اعتبرته انقلابا على زعامتها التّقليدية للمنطقة العربية والعالم الإسلامي السنّي، المدعوم بالنظام الباكستاني شرقا والنظام المصري غربا.. وهو ما أزعج الإدارة الأمريكية أيّما إزعاج، فقرّرت تغيير استراتيجيتها في الشرق الأوسط بما يضمن مصالحها ويقلب في نفس الوقت الطاولة على رؤوس المشاكشين.

اليوم تتباكى السعودية على الشعب السوري، وتهاجم الإدارة الأمريكية لتراجعها عن ضرب سورية، وتنتقد شراكتها مع الروسي وتحالفها مع الإيراني، وتستنكر تخلّيها عن مشروع إسقاط النظام في سورية بالضّربة العسكرية القاسمة، والتي عرضت الرّياض تغطية تكاليفها بمبلغ 200 مليار دولار.. لكن دون جدوى، فالمال لم يعد يصنع السياسية في عالم متغيّر ومتحوّل بسرعة الضوء، وهذا ما لا يستطيه أن يستوعبه العقل البدوي القروسطي السعودي.

الإنقــلاب الأمريــكي..
التمرّد السعودي على المشروع الأمريكي في مصر، أفشل الإستراتيجية الأمريكية في كل المنطقة العربية من تركيا إلى المغرب الأقصى، الأمر جعل الإدارة الأمريكية التي كانت تعمل على تفكيك محور المقاومة من خلال تدمير سورية وإسقاط نظامها وتفكيك جيشها تمهيدا لضرب حزب الله ثم إيران، تنقلب على مشروعها وتُغيّر فجأة من إستراتيجيتها باستدارة بلغت 180°، لتقلب الطّاولة على الجميع، خصوصا بعد أن أدركت أن الرُّوسي لا يبحث عن إزاحتها ليحلّ محلّها على عرش العالم، بل مشاركتها عبء حلّ الأزمات وتبادل المصالح والنفوذ في إطار من التعاون والتفاهم وإحترام شرعة الأمم والقانون الدّولي. وأدركت إدارة ‘أوباما’ فجأة، من خلال ‘الميستر جيف’ والسلطان ‘قابوس’، أن هناك سوء فهم فظيع حول إيران، غذّته دوائر اللّوبيات الصهيونية والسعودية على مدار عقود في واشنطن.

فكان القرار الذي غيّر وجه العالم ومسار التاريخ، حيث، ومن دوم مقدّمات، أعلنت الإدارة الأمريكية عن قبولها بشراكة مع الروسي، تتضمّن سلّة من الخيارات الجديدة والحلول البراغماتية التي تشمل كل دول المنطقة وأزماتها المزمنة، وعلى رأسها تحالف إستراتيجي مع إيران التي أصبحت قوة إقليمية عظمى، يمكنها ضمان المصالح الأمريكية ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل وفي منطقة أوراسيا كذلك، نظرا لموقعا الجيوستراتيجي المتميّز، وتحكّمها في مضيق ‘هورمز’ الذي تعتبره الإدارة الأمريكية أهمّ لأمنها القومي من السعودية وإسرائيل، حيث يمرّ منه ما يعادل 40% من إحتياجات العالم للنفط، لأن تجارة النفط هي من تدعم اليوم قوة الدولار.

الإستراتيجية الأمريكية الجديدة..
ويُذكر، أن الرئيس ‘باراك أوباما’ كان قد أعلن في مطلع سنة 2012 عن استراتيجيته الجديدة، وذلك بنقل الاهتمام الأمريكي من منطقة الشرق اوسط إلى منطقة آسيا والمحيط الهادي بعد عشر سنوات من الحرب الأمريكية على أفغانستان والعراق. فالولايات المتحدة تستعدّ بحلول عام 2020 إلى إعادة نشر أكثر من 60 في المائة من أسطولها البحري الحربي في منطقة آسيا والمحيط الهادي. وبحسب العديد من المحللين والمراقبين، فإن إستراتيجية أمريكا الجديدة هي التّركيز على منطقة آسيا والمحيط الهادي في محاولة لمحاصرة صعود الصين التي يُتوقّع أن تصبح أكبر قوّة إقتصادية في العالم في غضون 10 سنوات.

إن العقيدة السياسية، أو ما يمكن تسميتها بـ (Obama Doctrine)، التي ينطلق منها الرئيس الأمريكي ‘باراك أوباما’ في ما تبقى من ولايته الثانية، تؤكد على مبدأ إنهاء الحروب والصراعات، واعتماد مبدأ التّفاوض والتعاون بدلا من المواجهة والأحادية في حلّ الأزمات وإدارة الشؤون الدولية.

وقد كان ذلك واضحا في كثير من القضايا، ابتداء من الانسحاب الأمريكي من العراق مرورا باعلان أوباما الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية من أفغانستان مع نهاية 2014 وتحويل قيادة العمليات العسكرية إلى القوات الأمنية الأفغانية، وكذلك انتهاج أسلوب الدبلوماسية فيما يخص الملف النووي الإيراني، وانتهاء بالملف السوري الذي انتهج فيه منذ بداية الأحداث مبدأ سياسة التدخّل الناعم عبر أدوات أمريكا في المنطقة ومن خلال الضّغط على النظام السوري وتقديم دعم للمعارضة دون التورّط العسكري المباشر. وحتى بعد اتّهام قوات النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وتهديد ‘أوباما’ بالقيام بعمل عسكري ضدّ دمشق، جاءت المبادرة الروسية لتعيد السياسة الأمريكية إلى مسارها الطبيعي من الصراع.

لقد تبيّن للإدارة الأمريكية أن مواجهتها لإيران في المنطقة سوف تكسر عصاها وتهدد مصالحها الحيوية بما أصبحت تمثله إيران وحلفائها من قوّة عظمى في المنطقة. كما أن أيّة مغامرة عسكرية من هذا القبيل، قد تحرق منطقة الشرق الأوسط برمّتها وتعرقل بالتالي، تطبيق إستراتيجية الإنتقال إلى آسيا، لأن التغلغل الايراني في الكثير من ملفات الشرق الأوسط وآسيا، سواء بصورة مباشرة كما يحدث في سوريا او في لبنان عبر حزب الله او في العراق بعد حرب 2003، أو في أفغانستان ضد محاولة السعودية فرض تعليم وهّابي متشدد من خلال بناء المدارس وتكوين الأئمّة والمدرّسين (مؤخّرا حوّلت الإدارة الأمريكية 500 مليون دولار خصّصتها السعودية لهذا الغرض نحو البنية التحتية، ما أغضب السعودية)، أو بصورة غير مباشرة عبر شبكات العلاقات المتداخلة والمعقدة في اليمن ودول الخليج (البحرين، المنطقة السعودية الشرقية، الإمارات، الكويت، سلطنة عمان)، جعل أمريكا تفضل التقارب من إيران والتعاون معها في حل الأزمات وإدارة الملفات العالقة بالمنطقة، وفتح مجالات جديدة وواعدة من التعاون مع طهران في أوراسيا عبر تركيا وباكستان وأفغانستان وغيرها.. خصوصا وأن إيران تنبذ الإرهاب وتحارب التطرّف، كما أن الروسي يثق في دروها البناء بمنطقة آسيا المحيط الهادي.

التغيير القادم في السعودية..
كل هذه المعطيات، جعلت الإدارة الأمريكية تقرّر تغيير النظام في السعودية بطريقة ناعمة، وذلك من خلال تنفيذ مشروع الإصلاحات التي سبق للملك عبد الله بن عبد العزيز وطغمته الحاكمة أن رفضوه من قبل. وفي هذا الصدد تقاطعت معلومات ديبلوماسية وصحفية غربية وعربية مفادها، أن واشنطن اتخذت سلسلة من الاجراءات الاستراتيجية وأبلغتها إلى حلفائها الأوروبيين، تتعلق بمستقبل التعاطي مع الدول العربية الرافضة للسياسات الأميركية الجديدة المتعلقة بالشرق الأوسط، وعلى رأسها السعودية ومصر.

و واكبت الصحف الأميركية هذا الامر بحملات انتقادات مركزة على الحكومة السعودية ورجالها الأمنيين والديبلوماسيين (بندر بن سلطان، سعود الفيصل، تركي الفيصل). وبحسب المصادر، أن المصالح الاستراتيجية التي تهم الاقتصاد الأميركي وأمنه، لا تتوقف عند حدود الخليج العربي ونفطه، إنما تمتد إلى أفريقيا والدول الاسيوية مجتمعة، وبالتالي فإن مصلحتها هي في التعامل مع الأقوى أياً كان، وما التقارب المميز الذي طبع العلاقة بين واشنطن والرياض سوى من باب الضغط على ايران، التي خرجت عن المنظومة الأممية منذ عقود وأسست جبهتها السياسية ومحورها المقاوم، بما يعني أن الهدف الأميركي الاستراتيجي هو التقارب مع ايران طالما أنها غير قادرة على ضربها، وبتعبير آخر فإن مصلحة الغرب هي في ضمان أمن مضيق هرمز طالما يشكل حاجة استراتيجية أمريكية.

وتنقل مصادر إعلامية عن ديبلوماسيين قولهم، أن اعلان الحرب من قبل السعودية على التسوية الدولية، والإصرار على الاستمرار في دعم “المعارضة” السورية عسكرياً وسياسياً، سيرتد قريبا على التركيبة الحاكمة برمتها في السعودية، لأن التفاهمات الدولية الجديدة مع الروسي والإيراني أضحت أمراً واقعاً غير قابل للنقاش أو التعاطي معه بسلبية وبأسلوب التخريب. وهذا يعني، أننا سنشهد قريبا تغييرا جذريا في تركيبة الحكم في مملكة الشر الوهابية، ما سينعكس إيجابا على المف البحريني واليمني واللبناني.

أما مؤتمر “جنيف 2″، فبرغم معارضة السعودية عقده، وتحريضها إئتلاف ‘الجربا’ على عدم حضوره، إلا أن الإدارة الأمريكية وروسيا عازمتان على عقده نهاية الشهر المقبل تحت إشراف الأمم المتحدة بمن حضر، وإتخاذ ما يلزم من قرارات لإنهاء الأزمة السورية وإعلان الحرب الدولية على الإرهاب، ولم تعد قضية تنحية الرئيس ‘الأسد’ مطروحة على جدول أعماله، شاء من شاء وكره من كره، لأن الشعب السوري دون سواه هو وحده من يملك الحق في إنتخاب من يراه مناسبا لحكمه، وسيتم التداول أساسا حول ما يسمى بالفترة الإنتقالية ورجالاتها وطبيعتها وأهدافها وآلياتها، وفي التفاصيل تكمن الشياطين.

التغيير القادم في مصر والمنطقة..
أما مصر، وبعد أن رفضت المؤسسة العسكرية خارطة الطريق الأمريكية التي تقوم على أساس رفض عودة العسكر للحكم وإقامة دولة مدنية ديمقراطية، فتأكد مصادر ديبلوماسية وإعلامية غربية أن الإدارة الأمريكية ترفض في هذه المرحلة أي حديث عن تغيير يشمل القيادة في تركيا، لأنه تقرّر تكليف التّركي والقطري بالملف المصري، لتحويل أرض الكنانة إلى “سورية 2″. وقد خصّصت قطر مبلغ 2 مليار دولار لهذه العملية في إجتماع الإخوان الأخير بالدوحة، ناهيك عن أن التنظيم الدولي للإخوان أكد أنه يملك ما يفوق ميزانية دولة غنيّة لتغيير الواقع السياسي في مصر.

مصادر رسمية مصرية كشفت للإعلام مؤخرا، أنه بالفعل تبين أن الإخوان يعتزمون تحويل مصر إلى “سورية 2″ وفق المخطط الذي إكتشفت المخابرات المصرية بعضا من خيوطه، وأن تركيا وقطر متورطتان في هذا المخطّط الذي تهدف الإدارة الأمريكية من خلاله إلى تأذيب الجيش المصري وإعادته إلى بيت الطاعة الأمريكي.

أما محاولات الفريق السيسي التوجه نحو الروسي للّعب على التناقضات، فقد ذكرت مصادر روسية مقربة من الكريملين، أن روسيا يمكنها مساعدة مصر بشكل محدود في بعض المشاريع التي تهم الشعب المصري، أما مجال السلاح، فتغيير المنظومة الأمريكية واستبدالها بمنظومة روسية أمر مستحيل لعدة إعتبارات، منها علة وجه الخصوص، حرص موسكو على علاقتها الجديدة الجيّدة ومصالحها الإستراتيجية مع الإدارة الأمريكية، ناهيك عن أن تنفيذ مثل هذا المشروع يتطلب إعتمادات مالية ضخمة ليس في مقدور روسيا الإتحادية تحمّل تكاليفه وتبعاته السياسية.

هذا المعطى يؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أن السعودية كما مصر قد أخطأوا قرائة المتغيرات الدولية في المنطقة والعالم، وأن قطر وتركيا كانتا أول من فهموا اللعبة، فسارع الأمير “تميم” إلى التقرب من إيران وخطب ود دمشق، في حين خفّض ‘أردوغان’ من خطابه التصعيديّ ضدّ الرئيس ‘الأسد’، بعد أن أدرك أن لا تغيير في الأفق على مستوى الرئاسة في سورية، وأن دوره الجديد في مصر يقتضي منه الكف عن دعم الإرهاب في سورية، ما دفعه إلى المسارعة بإغلاق الحدود وتغيير استراتيجيته القديمة، بحجّة أن القاعدة في العراق وسورية “داعش” أصبحت تمثل تهديدا للأمن القومي التركي، خصوصا بعد أن تم ضبط 10 سيارات مفخخة هذا الأسبوع، أعدت للتفجير في مدن مختلفة من تركيا. وتشير مصادر تركية إلى أن ‘أردوغان’ بصدد التحضير لمجموعة خطوات تهدف إلى إصلاح ما خربته سياساته المتهورة مع العراق وسورية، وقد تظهر أولى تجلّياتها خلال الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة.

الأردن من جهته، قرأ الرسالة الأمريكية وفهمها بالسرعة المطلوبة، فبعث بموفد رفيع إلى دمشق، يطمئن القيادة السورية إلى أنه لن يسمح بعد اليوم بتسلّل الإرهابيين والسلاح من أراضيه إلى الداخل السوري، وأعاد التنسيق الأمني بين مخابراته والمخابرات السورية.. غير أن السعودية التي استثمرت في النظام الأردني حوالي 5 مليار دولار، قررت تفجير الجسر الرابط بين الأردن والعراق، لتعطيل مشروع مد الأردن بالنفط العراقي، بعد أن اكتشفت استدارة الملك عبد الله الثاني وتخليه عن مشروع التخريب في سورية.

أما لبنان المهدد بالتفجير من قبل بندر بن سلطان وتركي الفيصل، فالجميع ينتظر معركة القلمون الحاسمة، والتي أكمل الجيش العربي السوري وحزب الله التحضيرات الضرورية لها في إنتظار إنطلاقها، وهناك حديث ولغط عن إحتمال تأجيلها خوفا من تداعياتها على الداخل اللبناني، بسبب إحتمال تدفق آلاف الإرهابيين إلى الداخل اللبناني هربا من جحيم المعارك المرتقبة، حيث يقدر عدد المرتزقة المنتشرين في الجبال الشرقية ومنطقة القلمون بـ 25 ألف عنصر.. هذا بالإضافة إلى الرسائل الملغومة التي بعث بها ‘أشرف ريفي’ من طرابلس، والتي يهدد من خلالها بتفجير لبنان إنطلاقا من الشمال في حال بدأت معركة القلمون، وفق الأوامر التخريبية الصادرة له من السعودية.

وفي هذا الصدد، ذكرت معلومات صحفية لبنانية، أنه تمّت تعبئة العديد البشري للعملية والذي يُقدّر بـ 15 ألف عنصر من مقاتلي “حزب الله” واللجان الشعبية، و22 ألف عنصر من قوات الجيش السوري والدفاع الوطني. وقد قُسّم مسرح العمليات الى ثلاثة قطاعات عسكرية: القطاع الأوّل: الزبداني، القطاع الثاني: القلمون، والقطاع الثالث: يبرود. وتمّ مسح هذه القطاعات أرضاً وجوّاً من خلال طائرات استطلاع تابعة لـ”حزب الله” مزوّدة بأجهزة تعقّب. وذكرت صحيفة “الجمهورية نقلا عن مصادر لم تسمّيها، أنّ الهدف من العملية العسكرية في منطقة الزبداني ليس الوصول الى الحدود اللبنانية، إنّما الالتفاف على معاقل “المعارضة” المسلّحة.

غير أن مصادر لبنانية مقربة من حزب الله تؤكد، أن معركة القلمون ستبدأ قريبا في الموعد المحدد لها، ولن يوقفها تهديد ‘تركي الفيصل’ ولا أشرف ريفي’، ولا محاولة بعث رسائل ربط بما يقع في طرابلس او أية جهة أخرى، لأنها معركة تخص بالدرجة الأولى أمن المقاومة وجمهورها، وفي سبيل ذلك، تلغى كل الإعتبارات السياسية والتحفظات الأمنية.

فهل تقطع معركة القلمون أذناب المؤامرة السعودية في لبنان؟.. هذا ما أعتقده دون شك. لقد آن الأوان ليطهّر حزب الله لبنان من التكفيريين وداعميهم، ما دام الظرف الإقليمي والدولي يسمح بذلك في إطار الحرب على الإرهاب.

ألم تقل إدارة ‘أوباما’ هذا الأسبوع أن حزب الله يخدم مصلحة أمريكا والغرب من خلال حربه على الإرهاب في سورية التي أصبحت أكبر خزان لزبالة التكفيريين في العالم؟

الجمعة, 01 تشرين2/نوفمبر 2013 13:34

خيبة أمل أخرى ولكن.؟ - بير خدر آري

قبل سنوات قليلة ماضية كتبت ونشرت عنوان ومضمون مماثل أعلاه وأدناه وهي موجهة الى سيدي ورئيسي في ( البارتي ) ودولة أقليم كوردستان العراق الحالي ( مسعود البارزاني ) المحترم فقام وأستطاع ( متملق / ن د ) وكاتب أيزيدي الأسم بدفع وتوقيع بعض ( الجهلة ) علميآ من الذين لا يجيدون الكتابة والقرأة من عائلتي ب ( التبرأة ) مني ونبذ آرائي الشخصية هذه وهما لصالح ( البارتي ) وجماهيره قوميآ وسياسيآ قبل كل شئ ولكن.؟

تعليقآ وتأيدآ على مضامين هذا ( الرأي ) للأخ والدكتور ميرزا المحترم أدناه …..

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?71660-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A-%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1-%E2%80%93%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%AA%D8%A7-%D9%86%D9%85%D9%88%D8%B0%D8%AC%D8%A7-%D9%8B

أتقدم بخيبة أمل أخرى وأخرى الى ( رئاسة ) وقيادة البارتي وممثليه ( الأيزيديين ) وقبل المسلمين في البرلمان العراقي ( المحتل ) من جانب ( الفكر ) الأسلام السياسي المتطرف حاليآ.؟

أختصارآ في الكلام وخوفآ من لجؤ هذا المتملق والكثيرون من أمثاله بيننا ( اليوم ) قلت وأكرره الف مرة ومرة بأنه ومهما حدث بحقنا ظلمآ وتهميشآ ( قوميآ ودينيآ وسياسيآ ) ومن جانب أية جهة كانت وستكون ومنذ بداية عام ( 1991 ) ولحد اليوم كانت قد عادت وستعود ب ( خيبة ) أمل وسلبيآ وخسارة في ( عدم ) الثقة وعدم التأيد والفتور ورويدآ رويدآ من جانب ( كل ) بيشمه ركه وعضور وكادر أيزيدي ( صادق ) وشريف ومدافع بحق من أجل ( لالش ) كوردستان وبالذات من جانب عوائل الشهداء والمؤنفلون نحو ( قيادة ) البارتي وكابيناته الحكومية الأسلامية والغير علمانية اليوم.؟

غدآ وبعون ( خوه دا ) الله سأكون في ( زيارة ) وجولة شخصية وتفقدية الى ( لالش ) وكوردستان وخاصة الى منطقة ( شنكال ) البطلة الصامدة والقاهرة في وجه كل ( محاولة ) بأنكار أصولهم وقوميتهم وعقيدتهم ( أزداه ) الداسنية الأيزيدية الكوردية كانت وستكون.؟

أدعو كافة ( وسائل ) الأعلام العراقية / الكوردية وخاصة التابعة الى ( قيادة ) البارتي والتي أتشرف بأنني كنت وسأكون أحد وأبسط ( بيشمه ركته ) فيه والى الممات.؟

وهذا ليست ( تملق ) أو الخوف على حياتي المتبقية بيد ( الرب ) خوه دا وليست بيد البشر.؟

أن لالالالالالالالالالا يترددوا في ( أجراء ) مقابلة جريئة وصريحة معي من أجل توجيه ( اللوم ) والنقد القومي والسياسي لهم وبعيدآ عن المسائل الدينية المخدوعة بسبب تلك وهذه التظلمات والتهميشات المتواصلة بحقنا ومنذ عام 1991 أعلاه وهي ( قلة ) حصتنا الأنسانية والوطنية والقانونية والقومية والسياسية في ( البرلمان ) والحكومات والكابينات ( هه ولير ) الدولة الكوردستانية وبغداد المركز.؟

نداء والف نداء الى ( كافة ) الأيزيديين العراقيين وخاصة الى الجيل الجديد والمثقف الواعي أن لالالالالالالالالا يترددوا في ( الصمود ) والبقاء و الدفاع عن ( لالش ) كوردستان والدفاع والأنتماء الأكثر والأكثر الى حزبهم الطليعي والجماهيري ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني ومدرسة ( البارزاني ) الخالد القومية والتحررية لنا وقبل ( المسلم ) فيه ورغم كل ما حدث وسيحدث بحقآ بأيدي الآخرون ظلمآ وتهميشآ متعمدآ أو تجربة وأن صحة التعبير.؟

أصمدوا وأبقوا في مناطقهم ومهما حاول وسيحاول ( البعض ) بأستفزازكم وبطرق شتى.؟

أرفضوا الهروب الجماعي الى ( الخارج ) ورغم الظروف الأمنية والأقتصادية السياسية الصعبة والغير مستقرة وفي عموم ( العراق ) اليوم لكنها قابلة للزوال والتحسن رويدآ رويدآ.؟

لأن هذه الهجرة الحالية وللأغلبية منا ليست سوى ( كرى شلك ) أي الندم وبداية ونهاية ( فرمان ) وأنفال رقم ( 73 ) الجاهلي أي أحدى تلك الحملات والهجمات ( الفاشلة ) والمماثلة والتي حدثت بحقنا وفعلآ في ( الماضي ) دينيآ وبأيدي ( الشقيق ) والصديق وقبل العدو.؟

لالالالا أنكر بأن مثيلاتهما تجري بحقنا والأسؤ منهما لكنها تجري هذه المرة علميآ وتجسسيآ الكترونيآ ومدروسآ وفي عموم العراق.؟

لكن وعند توجيه مثل هذا ( اللوم ) والعتاب والى ( كافة ) الرئاسات و القيادات والحكومات العراقية / الكوردية المتعاقبة ولحد اليوم قالوا وسيقولون لنا بأنكم ( السبب ) وفي مقدمتكم قياداتكم الثيوقراطية يا سيدي والدكتور ميرزا المحترم...................................

بير خدر آري

أنكا في 1.11.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de/

http://www.facebook.com/pirxidir.celki

http://elaphblogs.com/rojpiran.html#sthash.trXXOPMZ.dpuf

 

 


بعد اكثر من عشره أعوام على سقوط النظام البعثي ، وتشكيل لثلاث حكومات متعاقبه بعد التغيير ، وبعد الدستور الجديد ، والانتخابات تلو الانتخابات ، والتأسيس لمشروع وطني ،لم نشعر بشيء من الاستقرار لا السياسي ولا الاجتماعي ، فنزلق بلدنا نحو الاقتتال الطائفي ، وتمزقه أواصر الارتباط الاجتماعي بين مكوناته ،وأصبح أداه سهله بيد الاجندات الخارجيه ،والتي نجحت في اختراق هذه الأواصر وتمزيقها .

ظاهره  الإرهاب ،الذي ينفذ ويبرر باسم الإسلام. هذه هي المشكلة الكبرى التي ارتفع صوتها، ويتساقط ضحاياها ليس فقط من غير المسلمين، بل ومن المسلمين أيضا، وبأعداد كبيرة، ويوميا. تفجيرات البشر والأسواق والمساجد والحسينيات في العراق، وتفجيرات الكنائس ، فما من يوم يمر على العراق إلا و يصحو فيه مواطنوه على دوي التفجيرات و مشاهد الدماء و الدمار فيموت الأبرياء بالعشرات، ناهيك عن آلاف الجرحى ممن يحتاجون للعلاج في بلدٍ مستشفياتُه أصلا مكتظة و مهترئة جرّاء سنوات الحرب و الحصار و نقص الوسائل الطبية فيبقى الجرحى ممدين على الأرض ينتظرون دوْرَهم لتلقي الإسعافات، هذا إن قدر لهم أن يبقوا على قيد الحياة.

و إذا أخذنا فقط الشهور الخمسة الماضية، نجد أن عدد الضحايا يفوق ال٨٠٠ شهريا بحسب  إحصاءات الأمم المتحدة، ما يذكّرنا بسنوات الجمر و النار التي تلت عام 2006 حين تمّ تفجيرُ مرقد الإمامين العسكريين و فُتِحتْ بعدها أبواب الجحيم الطائفي فبلغت حصيلة القتلى 3000 شخص كل شهر.

كلّ شيء مباح في هذه التفجيرات و لا توجد خطوطٌ حُمْر أو حرْمَةٌ لمكان أو مناسبة.

فكل الأماكن مستهدَفة، من طرق و أسواق و مبان حكومية. حتى بيوتُ الله من حسينيات و مساجد لم تسْلَمْ.

و إذا كان الفرح قد هجر بيوت العراقيين فإنه لا وقت للحزن أيضا. فلا يُسمح لأهالي الضحايا بِبُكَاءِ قتْلاهم حيث يأتي الانتحاري ليُفجّر نفسه في مأتم لِتُصبحَ الجنازة جنازات.  

أما المستهدفون فالكلّ أمام التفجير سواء. شيعة و سنّة و مسيحيون و أكراد و رجال أمن.  

و إذا استثنينا الاحصاءات التي تقدمها الأمم المتحدة من حين لآخر بعدد الضحايا، فإن كل هذه  الفظائع تجري في ظل صمت و تجاهل عربي و دولي فاضح. و كأنّ الضحايا ليسوا بشرا بل أنهم لم يرْقَوا إلى مرتبة كالتي يحظى بها الحيوانات في الغرب. و لا نكاد نسمع استعمال لفظ “إرهاب” لتعريف ما يجري في العراق، لأنه إرهاب بكل المقاييس.

الارهاب تفنن كثيراً في قتله اليومي ، حتى صار كل يوم دائم له لونه وطريقه استهدافه الابرياء ، ويمتاز بطريقه اختياره للمكان والزمان ، وضربات نوعيه جداً توقع العشرات من الضحايا بين شهيد وجريح ، والهدف هو احداث فتنه طائفية بين ابناء الشعب الواحد ، ليكون حطب لحرب مشتعلة تأتي بالأخضر واليابس ، وتكون حطب لشعب أرهقته سنين حكم جائر ، أخذت منه الكثير ، فلم تبقى منه الا بشر لا يعرف ماذا يريد والى اين يسير ،  كما ان العداء للمشروع الوطني والعملية السياسيه هو الذي يُغذّي التدهور الأمني في العراق كي يظهر المشروع الوطني  بمظهر المسؤول الفاشل العاجز عن حماية شعبه و صيانته امن مواطنيه .

لكن، و بالرغم سوداويه المشهد ، إلا ان ما يشهده العراق اليوم ليس إلا ظرْفا سيمضي، حاملا معه دموعه و مآسيه تماما مثلما ما مضت حقبات أخرى و أخذت معها الغُزَاة و المستبدّين. فقد ذهب المغول و بقي العراق، لكن العراق العريق بحضارته و تاريخه أنجب بعد ذلك علماء و مفكرين ومثقفين له لمساتهم على التاريخ .

كما  أن تكون التفجيرات اليوميه برغم فظاعتها وقسوتها الا انها يجب ان عاملا في توحيد الشعب كما توحّد في المعاناة، لأن هذا الإرهاب لم يستثن طائفة أو عِرْقاً بل استهدف الجميع بدون تمييز .

كما يجب علىنا أن نعي تماماً أن العدوّ هو نفسه سواء آستهدف أحياء الكاظمية أو الأعظمية أو الدورة أو حتى أربيل. لأن هناك من يريدُهم أن يسدِّدُوا فاتورة الحقد الطائفي الأعمى .

صوت كوردستان: في اخر اجتماع للمكتب السياسي لحزب الطالباني و الذي أنقعد يوم أمس في أربيل ربط حزب الطالباني في بيان تم توزيعة على وسائل الاعلام  قرار اشتراكهم في حكومة البارزاني بتشكيل  حكومة وطنية ذو قاعدة عريضة. و رأى المكتب السياسي للحزب أن هذه هي الطريقة المثلى لتخليص الإقليم من المشاحنات و الركود السياسي الذي وصل الية.

حزب الطالباني و مكتبها السياسي يدركون بأن حزبهم تحول الى بيضة القبان و العامل الحاسم في معادلة تشكيل حكومة الإقليم الثامنة بسبب الخلاف الكبير الذي بين حركة التغيير و الأحزاب الإسلامية و حزب البارزاني. عدم أشتراك حزب الطالباني في حكومة البارزاني سيُجبر حزب البارزاني على التحالف مع المعارضة الكوردية الامر الذي لا يتقبلة الحزب. حزب الطالباني على علم بالوضع الصعب الذي يتواجد فيه حزب البارزاني و عدم أشتراكة في الحكومة لربما ينجم عنه فشل حزب البارزاني بتشكيل الحكومة و أناطة المهمة الى حركة التغيير و دخول أقليم كوردستان في فراغ سياسي كبير. حزب البارزاني مضطر لقبول جميع شروط حزب الطالباني، و الأخير يرى مشاركة المعارضة في حكومة الإقليم تعطية الفرصة كي يتمتع بحرية في الانتقاد و العمل في حكومة الإقليم الثامنة و التخلص من هيمنه حزب البارزاني المفروضة عليهم طوال السنوات الماضية و التي أدت الى نكستهم في الانتخابات البرلمانية.

 

الى كل النصيرات والانصار الشيوعيين واصدقائهم

في الاجتماع الاخير للجنة الثقافية لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين منتصف شهر تشرين اول / اكتوبر تم تشكيل هيئة تحرير لصفحة الانصار التي ستصدر بشكل دوري في صحيفة طريق الشعب، من اجل تعريف ابناء شعبنا بتجربة الانصار النضالية وحياتهم ونشاطاتهم السياسية والعسكرية وشهدائهم وبطولاتهم خلال كفاحهم الطويل ضد الانظمة الديكتاتورية التي حكمت بلدنا، ونشر نتاجات الانصار الادبية والفنية ومتابعة اخبارهم ونشاطاتهم الحالية .

وعليه نهيب وندعو كل النصيرات والانصار والاصدقاء للتعاون مع هيئة التحرير وتقديم الاقتراحات والافكار، وتزويدهم بالكتابات الادبية من قصص قصيرة وحكايات وخواطر وقصائد وكتابات عن معارك او نشاطات سياسية او ثقافية او تعريف بسيرة الشهداء وبطولاتهم، او مواقف طريفه وحكايات انصارية ، ورسومات من تخطيطات فنية ورسم كاريكاتير وصور عن لوحات، وايضا صور شهداء او رسائل من شهداء او انتاجاتهم الادبية لنشرها او لاعادة نشرها .

ان من اهداف صفحة الانصار الدورية في طريق الشعب ان تكون وسيلة لجمع المواد المكتوبة والمعلومات عن الانصار وتجربتهم وارشفتها وبالتالي امكانية الاستفادة منها لاحقا باشكال مختلفة .

ونود ان نشير الى :

v .ان هيئة تحرير صفحة الانصار ستتعامل مع المواد المستلمة وفقا لاليات العمل الصحفي وبمهنية عالية، فلا يتم تغيير او اختصار للنص ان تطلب ذلك الا بالتشاور مع الكاتب وبموافقته .

v هيئة التحرير لها الحق بالاستفادة من النصوص المستلمة واعادة نشرها مستقبلا في كراسات او كتيبات كمجاميع قصصية او شعرية او البوم رسوم وغيرها.

v ان تكون النصوص النثرية بحدود 750 كلمة .

v يفضل ان ترفق المساهمات بصورة الكاتب وتعريف قصير عن نفسه كنصير .

v ترسل المواد للايميل التالي لهيئة تحرير صفحة الانصار :

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مع تحيات

22 / 10/ 2013 اللجنة الثقافية لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين


الصحيفة الناطقة باسم النظام تشيد بالإبراهيمي وتصفه بالدبلوماسي «الخبير والمخضرم»

الأخضر الإبراهيمي أثناء مغادرته الفندق في دمشق أمس (أ.ف.ب)

بيروت: «الشرق الأوسط»
رجحت مصادر في المعارضة السورية، أمس، تأجيل عقد مؤتمر «جنيف 2»، بعد أنباء عن فشل روسيا في الضغط على النظام السوري للقبول بمقررات «جنيف 1» التي تنص على المضي في مرحلة انتقالية من دون الرئيس السوري بشار الأسد، في وقت لم تثمر فيه الجهود الأميركية بإقناع «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» بالذهاب إلى المؤتمر المزمع عقده أواخر الشهر الحالي.

وأشار عضو الائتلاف المعارض وممثله في الولايات المتحدة الأميركية نجيب الغضبان لـ«الشرق الأوسط» أمس إلى أن «التحضيرات اللوجيستية لعقد مؤتمر (جنيف 2) لم تكتمل بعد، ولا تكفي مدة عشرين يوما لاكتمالها أو صياغة الإطار العام لعقد المؤتمر الدولي». وأوضح الغضبان أن «رغبة وزيري خارجية أميركا وروسيا بعقد المؤتمر لا تكفي وهناك حاجة للدول الإقليمية المؤيدة للمعارضة السورية».

وفي حين أكد الغضبان أن «الائتلاف ينتظر الاطلاع على نتائج جولة الأخضر الإبراهيمي، المبعوث العربي والدولي إلى سوريا في المنطقة»، لفت إلى أن «الأخير لم يلتق بعد قيادات الدول العربية الداعمة للثورة»، معتبرا أن «التصريحات المتناقضة التي يدلي بها بشأن دور (الرئيس السوري بشار) الأسد في المرحلة الانتقالية لا تشجع على تسريع موعد عقد مؤتمر (جنيف 2)، بل تعرقل عقده».

وكانت وكالة «رويترز» نقلت أمس عن مسؤولين عرب وغربيين قولهم إنه «من المستبعد أن تفي القوى الدولية بموعد عقد مؤتمر جنيف الشهر الحالي»، مشيرة إلى أن «فشل الائتلاف السوري المعارض في اتخاذ موقف واضح من المحادثات قد يسهم في تأجيلها قرابة شهر». وأكد مسؤول يشارك في الإعداد للمؤتمر، أن «اجتماع الولايات المتحدة وروسيا الأسبوع المقبل سيوضح الصورة أكثر»، لافتا إلى أن «جميع المؤشرات تدل على أن من الصعب الوفاء بموعد 23 نوفمبر (تشرين الثاني) لعقد (جنيف 2)».

لكن الغضبان نفى خلال تصريحاته لـ«الشرق الأوسط» أن «يكون تناقض المواقف بشأن المشاركة في (جنيف 2) داخل الائتلاف المعارض هو ما يعرقل عقد المؤتمر»، وأوضح أن «تشدد بعض الأطراف في المعارضة (المجلس الوطني) ورفضها الذهاب إلى طاولة المفاوضات سببه تشدد النظام ورفضه تقديم أي تنازلات تهيئ المناخ لعقد المؤتمر كإطلاق سراح المعتقلات والسماح بإقامة مناطق آمنة».

وتزامنت ترجيحات المعارضة السورية حول تأجيل مؤتمر «جنيف 2» مع إعلان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسيبكين أمس أنه «لا يوجد لدى موسكو مواعيد لعقد المؤتمر»، مؤكدا أن «الأمم المتحدة هي التي تقرر بانتظار الاجتماع الثلاثي الذي يجمع روسيا والولايات المتحدة مع الإبراهيمي».

وأشار زاسيبكين، خلال لقائه وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور أمس، إلى «وجود تفاهم مع الجانب الأميركي بأن ينفذ كل منا جزءا من المهمة التي يمكن تحقيقها وبالتالي لدينا اتصالاتنا مع النظام ومع قسم من المعارضة، والأميركيون لديهم اتصالاتهم مع قسم آخر من المعارضة ونأمل أن يتصلوا بهم ويضغطوا عليهم، وننتظر النتائج».

وتزامنت تصريحات السفير الروسي مع موقف نقلته وكالة «بلومبيرغ» الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أشار فيه إلى أن «روسيا تدعو إلى عقد (جنيف 2) قبل نهاية الشهر الحالي». وجاءت تصريحات الدبلوماسيين الروسيين بالتزامن مع إعلان وزارة الخارجية الروسية، أن «موسكو تدعم أي شخص في منصب رئيس سوريا في حال حصوله على ثقة الشعب السوري»، في إشارة إلى عدم تمسكها بالرئيس السوري بشار الأسد.

ورد الائتلاف المعارض في بيان أصدره أمس على بيان أصدرته «الخارجية الروسية»، قبل يومين، أعربت فيه عن «خشيتها من أنباء عن استخدام متطرفين لسلاح كيماوي ضد بلدة رأس العين ذات الغالبية الكردية قرب الحدود مع تركيا». وطالب الائتلاف الخارجية الروسية بـ«عدم إثارة الإشاعات وتلفيق الأكاذيب والادعاءات ضد الثورة السورية»، لافتا إلى أن «الشعب السوري ينتظر من حكومة روسيا اعترافا بالحقائق وأولها استخدام السلاح الكيماوي في الغوطة من قبل النظام، كما أنه ينتظر من دولة راعية لمؤتمر سلام، على حد زعمها، أن تلتزم الحياد على الأقل، إن لم تستطع الاعتراف بالأهداف المحقة والتطلعات المشروعة للسوريين في سبيل نيل الحرية والعدالة والكرامة والانتقال إلى حكم ديمقراطي، وهي حقوق تتفق عليها شعوب العالم كله».

وفي موازاة متابعة الإبراهيمي جولته في المنطقة وتوقفه في العاصمة اللبنانية، اليوم، آتيا من دمشق، كانت لافتة إشادة صحيفة «البعث»، الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا، في افتتاحيتها أمس، بالإبراهيمي، واصفة إياه بـ«الدبلوماسي الخبير والمخضرم». وقالت إن جولته في سوريا، والتي شملت دولا أخرى معنية بالنزاع السوري «إيجابية».

وأشارت الصحيفة إلى أن «الإبراهيمي يتابع جولته تحضيرا لما يمكن أن يسمى (جنيف 2) بلقاءات إقليمية ودولية يبدو أنها مريحة، فقد بدأها في سوريا بداية إيجابية لارتباطها بمتغيرات إقليمية ودولية وميدانية شعبيا وعسكريا نحو الأفضل». واعتبرت الصحيفة أن «جولة الإبراهيمي اليوم اختبار لدول الجوار، بل لقادتها وحكوماتها».

alsharqalwsat

رئيس الوزراء العراقي أكد إجراء الانتخابات في موعدها

نوري المالكي، رئيس الحكومة العراقية، في معهد السلام بواشنطن أمس (رويترز)

واشنطن: هبة القدسي
شدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على أهمية الحصول على معدات عسكرية وتعاون استخباراتي مع الولايات المتحدة، لمساعدة العراق على مكافحة الإرهاب وتنظيم القاعدة، مشيرا إلى أن سقوط الأنظمة الديكتاتورية بعد الربيع العربي أدى إلى فراغ استغلته الجماعات الإرهابية لعودة ظهور الإرهاب مرة أخرى.

وأوضح المالكي، في حديثه أمام معهد السلام الأميركي بواشنطن صباح أمس، أن العراق لا يشهد حربا طائفية من طائفة ضد أخرى، ولا صراعا من الشيعة ضد السنة، وإنما يشهد هجمات من «القاعدة» ضد كل العراقيين، بغرض سفك الدماء وتعطيل العمل السياسي، مطالبا الولايات المتحدة بتعزيز التعاون الاستخباراتي مع العراق وليس فقط إمداد العراق بالأسلحة والدبابات.

وأكد المالكي أن مواجهة الإرهاب ليست بالقوة العسكرية فقط، وإنما تعتمد على ضرورة وضع استراتيجية سياسية واجتماعية وأمنية واستخباراتية لتدمير تلك المنظمات الإرهابية والاستفادة من الخبرة الأميركية والأسلحة النوعية التي تدخل في صلب مكافحة الإرهاب، والمعلومات الاستخباراتية لملاحقة خلايا الإرهاب.

وشدد المالكي على أن العراق يسير على طريق الديمقراطية، وأن لديه دستورا وفصلا كاملا بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ومؤسسات مستقلة.. وقال «لا تنقصنا المؤسسات الديمقراطية، لكن الممارسة تحتاج إلى تدريب ووقت لإزالة الفساد الذي ساد العراق في ظل النظام السابق». وأضاف «لدينا مشاكل لأننا بلد ينتقل من الديكتاتورية إلى الديمقراطية، لكن مشاكلنا يمكن حلها من خلال الدستور، وقد تأخذ وقتا طويلا لكننا في النهاية سنصل إلى اتفاق»، موضحا أنه لا توجد مشاكل بين السنة والشيعة، وأن الإرهاب يشعل الخلافات الطائفية. وقال «كل شخص له الحق في اختيار ما يؤمن به وممارسة شعائره، لكن البعض يريدون فرض عقيدة وأسلوب ملبس وسلوك، وهذا خطر، وخطتنا هي تبني استراتيجية تعزز أمن العراقيين وتلاحق الإرهابيين، واليوم كل العراقيين يساندوننا، و(القاعدة) أعطت فرصة لتوحيد العراقيين، وقلة قليلة تساند (القاعدة)، وأنا متفائل بأن كل العراقيين يساندون القوات الأمنية، وأولوياتهم هي التخلص من (القاعدة) التي تهاجم الكنائس والجوامع الشيعية والسنة من منطلق تكفيري».

وأكد رئيس الوزراء العراقي على إقامة الانتخابات البرلمانية في أبريل (نيسان) المقبل، نافيا أي تفكير في تأجيلها. وشدد على أن مسألة ترشحه لولاية ثالثة تتوقف على العراقيين، فإذا رغبوا في التغيير فإنه سينزل على إرادتهم. وأوضح أن الدستور يعطي لأي فرد حق الترشح حتى وإن كان عضوا سابقا في حزب البعث، وقال إنه إذا استطاع حصد الأصوات ووجد مستوى من القبول لدى العراقيين فهو مرحب به، ويمكنه الفوز وفقا للدستور. ونفى المالكي القيام بتصرفات استبدادية مخالفة للدستور، وقال «أنا ملتزم بالدستور، وإذا كنت قد تصرفت بطريقة غير دستورية فقولوا لي متى وكيف حدث ذلك، فأنا لم أتجاوز الدستور على الإطلاق وملتزم باحترامه».

وأشار إلى أن العراق كاد ينجح في هزيمة التنظيمات الإرهابية ومكافحتها لولا التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط وتفاقم الأزمة السورية، وقال «لماذا عاد الإرهاب مرة أخرى بعد ثورات الربيع العربي وإسقاط أنظمة ديكتاتورية كانت تحكم بطريقة سيئة؟ والإجابة أن هذه الثورات أسقطت أنظمة ديكتاتورية لكنها أنتجت فراغا كبيرا استغله تنظيم القاعدة والتنظيمات الإرهابية التي استفادت من سقوط تلك الأنظمة». وأشار إلى أن جبهة النصرة (التي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية) وجدت فرصة للاستفادة من الصراع السياسي في سوريا.

وأوضح المالكي أن العراق لا يساند النظام السوري ولا يدعم المعارضة، وإنما يساند السوريين في تطلعاتهم لنظام ديمقراطي. وقال «لا نريد إمداد المعارضة أو النظام بأسلحة، وإنما نريد حلا سياسيا للأزمة، وقدمنا بالفعل مبادرة للحل السياسي للجامعة العربية والمبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي، والعالم أصبح مقتنعا بأن الحل السياسي هو الحل الأمثل في سوريا». وحذر المالكي بشدة من إمكانية نجاح المنظمات الإرهابية في سوريا، وقال «على العالم كله منع (القاعدة) من تحقيق الفوز في سوريا أو في أي دولة، وكل جهودنا يجب أن تركز على منع (القاعدة) وكل المنظمات الإرهابية من الحصول على ملاذ آمن». ودعا المالكي إلى عقد مؤتمر لمكافحة الإرهاب يقام في العراق، وقال «نريد إقامة المؤتمر في العراق لأننا واجهنا الإرهاب في السابق واستطعنا هزيمته».

وفي سؤال حول إنجازاته في منصبه كرئيس للوزراء، أكد المالكي أن الإنجازات تعود للحكومة والبرلمان، والتعاون بين المؤسسات العراقية في الحفاظ على وحدة العراق، والإيمان بأن العراق يأتي أولا، وإفشال مخططات «القاعدة» في إقامة دولة إسلامية في العراق. وقال «عندما جئت للحكم كان العراق مدمرا بسبب الحرب والصراع، والبعض كان يتحدث عن تقسيم العراق، لكننا استطعنا الحفاظ على وحدته، والتأكيد على أن مصلحة العراق تأتي أولا. ونحن من مصلحتنا الانفتاح مع جميع الدول، ولدينا علاقات جيدة مع جيراننا من الدول العربية والأفريقية والأوروبية».

«الديمقراطي الكردستاني» يؤكد استحالة إجرائها في الوقت الحالي و«الاتحاد الوطني» لم يقدم مرشحيه

أربيل: «الشرق الأوسط»
طالبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية مجلس وزراء إقليم كردستان العراق تأجيل انتخابات مجالس محافظات الإقليم لما بعد إجراء الانتخابات النيابية العامة لمجلس النواب العراقي.

طلب المفوضية جاء عن طريق رسالة وجهتها لحكومة إقليم كردستان تطالبها فيه بتأجيل العملية الانتخابية والتي كان من المقرر أن تجرى في الـحادي والعشرين من نوفمبر (تشرين الثاني) لهذا العام لما بعد انتخابات مجلس النواب العراقي والمقرر أن تجرى في الـ30 من أبريل (نيسان) العام المقبل.

وقال سفين دزيي، المتحدث الرسمي لحكومة إقليم كردستان التي يترأسها نيجيرفان بارزاني، لـ«الشرق الأوسط» إن طلب المفوضية سيدرس من قبل حكومة الإقليم وان الحكومة هي الجهة الوحيدة التي تقرر ما إذا أجريت العملية الانتخابية في وقتها المحدد أم تأجلت.

وفي تصريح لـ«الشرق الأوسط» أكد دانا سعيد صوفي عضو مجلس قيادة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، أن حزبه لم يقدم حتى الآن أسماء مرشحيه لانتخابات مجالس المحافظات لأن الحزب كان يعلم أن العملية الانتخابية ستواجهها مشكلات فنية تعيقها.

وأوضح صوفي أنه كان من المتوقع أن «تتأجل العملية بسبب عدم تقديم أسماء المرشحين من قبل بعض الأحزاب والكيانات المشاركة في العملية الانتخابية بالإضافة لوجود خلل في سجل الناخبين لوجود أسماء مكررة أو عدم حذف أسماء المتوفين وهي نفس المشكلة التي واجهت الانتخابات النيابية لبرلمان الإقليم والتي جرت في الحادي والعشرين من سبتمبر (أيلول) الماضي»، منبها إلى أن «السبب الجوهري لتأجيل هذه الانتخابات هو عدم وجود مفوضية كردستانية للإشراف على هذه الانتخابات والتي تعد عملية محلية صرفة تابعة للإقليم وهذا ما لم يستطع البرلمان التوافق عليه حتى الآن».

من جهته، أكد صلاح مزن، مسؤول تنظيمات حركة التغيير، التي يتزعمها نشيروان مصطفى، في محافظة أربيل، أن الحركة «قدمت أسماء مرشحيها للمفوضية وأنها مستعدة لإجراء الانتخابات في أي وقت»، متهما «الأحزاب الحاكمة في الإقليم بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية (التي نعتها بغير المستقلة) بالتعاون لتأجيل العملية الانتخابية في الإقليم كون انتخابات المحافظات ستكشف توازن القوى لدى الأحزاب السياسية في إقليم كردستان».

وأشار مزن إلى أن «هناك قرارا مسبقا متفقا عليه من قبل المفوضية والأحزاب الحاكمة في الإقليم (الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني) بتأجيل الانتخابات بحجة التحضيرات لانتخابات مجلس النواب العراقي، حيث لم يقرر البرلمان حتى الآن بأي قانون انتخابي سيخوض العراقيون الانتخابات والمفوضية (تعد العدة) من أجل هذه العملية الانتخابية على العكس من الإقليم، حيث إن قانون انتخابات مجالس المحافظات جاهز والقرار هو قرار الحكومة، لكن المفوضية أصبحت صاحبة القرار في هذه المسالة».

مسؤول تنظيمات أربيل لحركة التغيير شدد على «أهمية انتخابات مجالس المحافظات كون مجلس المحافظة سيدير شؤونها بنظام لا مركزي وسيخلص المحافظات من القرارات الانفرادية التي تتخذها المحافظة وستتمتع باستقلالية، في قراراتها، عن الحكومة وهذا ما تقلق منه الأحزاب الحاكمة في الإقليم».

الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان أكد أن الاستعدادات جاهزة لخوض العملية الانتخابية دون أن يكون هناك أي عائق للحزب من خوضها.

تصريح الحزب جاء على لسان خسرو كوران مسؤول مؤسسة الانتخابات العليا، حيث بين لـ«الشرق الأوسط» أن حزبه مستعد لخوض الانتخابات، سواء أجلت أو أجريت في موعدها وأنهم قدموا أسماء مرشحيهم منذ فترة للمفوضية وفي الفترة القانونية المحددة.

وأكد كوران أنه من الاستحالة إجراء العملية الانتخابية في الوقت المحدد لها ورفض أن تكون هناك أي أسباب سياسية تمنع إجراء الانتخابات.

أما المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فقد نفت أن تكون هناك أي أسباب سياسية لتأجيل انتخابات مجالس محافظات الإقليم، مؤكدة أن أي كيان سياسي من حقه اللجوء للقضاء حول هذا الموضوع.

وأكد عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات محسن الموسوي لـ«الشرق الأوسط» أن تحديد أو تأجيل موعد أي عملية انتخابية منوط بالمفوضية وبالتنسيق مع الحكومة في المركز أو الإقليم، رافضا الاتهامات الموجهة للمفوضية بالتحيز وفقدان الاستقلالية.

أما حول موعد إجراء الانتخابات فلم يحدد الموسوي موعدا مناسبا، مؤكدا أن المفوضية والحكومة في إقليم كردستان العراق ستحددان الموعد.

عباس هويدا رئيس وزراء ايران الى سنة 1997.كان شاهد على توقيع اتفاقية الجزائر المشؤمة ؟؟عباس هويد يقول كنتب معجبا بشخصية صدام حسين ,,ووصف صدام الوزراء في حينها قذارات . وكان صدام يتخذ جميع القرارات دون الرجوع لاي شخص او الحزب (كما هو حال مسعود الان وسابقا ).وهوكان نائب لرئيس الجمهورية احمد حسن البكر ؟؟اتفاقية الجزائر .كانت بمباركة اتحاد  السوفيتي وامريكا ..لانهيار الحركة الكوردية ..وكان ملا مصطفى اللعوبة بيدهم ..وبعد الانهيار توجه الى امريكا ومعه  مسعود البرزاني ..ومكث مسعود هناك . قبل وفاة ملا مصطفى  عادة بايام  الى ايران لحضان شاه  ؟؟وعادة ليقود الوراثة ؟وراثة الحزب القائد ؟؟ولم ينقطع اتصاله يوما من الايام بصدام ؟؟لانها كانت اتفاقية مشتركة لانهاء الحلم الشعب الكوردي ..وكان  ملا مصطفى ومسعود وسيلة وورقة رابحة  لتنفيذ اجندة خارجية ؟؟رغم عدم ارتياح الكويت من هذه الاتفاقية وكذلك السعودية ,,خوفا من صدام ..ولكن الضوء الاخضر دائما من امريكا وخاصة بعد انهيار السوفيت ,,والخط الاحمر يرسمونها  ولا يجوز تجاوزها ؟؟انهارت الاحلام ونهارت القضية وتم تسليم السلاح وتشرد القوى الكوردية ,,امركيا نست او تناست الشعور القومي الكوردي في البقاء والتصدي ,رغم تامين الجانب مسعود وادريس البرزاني ؟؟لانهم كانوا اللعوبة بيدهم ولا يستطيعون التحدى ؟؟هكذا ترضعوا على الذل والخيانة .

التطرق لهذه الصفحات من الماضي ..لانها شبيه بالحاضر ؟؟منذ اندلاع انتفاضة 1991 الذي قادها الفقراء والمعدومين دون قيادة كانت عفوية وانتصرت على الظلم ..اصبح مسعود ثائرا ومنتفضا وقائدا للانتفاضة ؟؟وتغيرة مسار الانتفاضة ..تارتا مام جلال القائد والمنفذ وتارتا اخرى مسعود ؟؟والحق ضاع منذ ذلك اللحظة ..والذنب يتحمله الجماهير التي سلمت الراية   الانتفاضة لهولاء  الخونة ؟؟رغم خروج صدام   من كوردستان لم ينقطع اواصر الصلة والخيانة مع مسعود ؟؟والى الان مع عزة الدوري وتنظيم البعث ؟؟ادارة كوردستان وبالاخص ادارة مسعود يديرها تنظيم حزب البعث المسعودي ؟؟.والان يحاول مسعود الالتفاف على الثورة السورية عن طريق هولاء البعث ؟؟يريد التعاون مع القاعدة ولا التعاون مع المعارضة الكوردية لاجل بقائهم في السلطة وبحمايتهم ؟؟؟؟ما اشبه البارحة باليوم يا مسعود؟ما اشبه 31اب 1996 بتعاونك مع صدام لضرب الشعب الكوردي وكانت اكبر خيانة في تاريكم ؟؟واليزم في احضان القاعدة لضرب غرب كوردستان (العادة بالبدن ما يغيرها غير الجفن )

الغريب المتملق والانتهازي المصلحي  فؤاد حسين (لا يحل ولا يربط )يقول لا فيتوا على المشاركين في الحكم ) .ولماذا لا يكمل عبارته الاخرى ,,بشرط لا صلاحية لهم ولا امتياز سوى المالي والفلل ؟؟؟؟لماذا لا يقول ويكون جريئا يوما من الايام ؟مسعود لا يسلم وزارة المالية ولا الداخلية ولا البشمركة ولا النفط ولا العلاقات الخارجية ولا شؤون الامنية ..للمعارضة وهذا يذكرني بالمثل الشعبي ((باكة كرفس لتفكي كرصة خبز لتكسرين اكلي الى ان تشبعين )اليس كذلك يا فؤاد حسين  ..حتى اولادك لا يعرفون معنى للكورد ..تربوا على البرجوازية الهولندية ,,,كما هو حال مسعود ؟؟جميع اسمائهم واسماء احفادهم عربية ...منصور ومسرور ووحيه وناصر ووووووووالخ ؟؟لانهم يتنكرون للكورد وهم في صفوة الفراعين ؟؟

ان لم تستحي ففعل ما شأت  ؟؟والغيرة قطرة اذا سقطت سقطة الغيرة ؟؟كوردستان على منجم النفط ؟؟هل معقزل يكون هناك الالف المتسولين ؟؟كوردستان لها موارد من المال لا تعد ولا تحصى ؟؟هل معقول سلف زواج ومساعدات خيرية من المنظمات ؟؟من اية طينة خلقت ..ومتى يستيقظ ضميرك الميت ؟؟متى تشعر بجوع الفقراء والمحتاجين ؟ بشعبك ؟متى تقول للدكتاتوريتك كلا ؟؟متى تتذكر خياناتك ؟؟هل معقول التعاون مع من تأمر على الثورة الكوردية وعلى شخصيات قيادية ؟؟هل كان اغتيال والدك لعبة ؟؟ام القضاء على ثورة الكوردية تفاهم مشترك مع صدام ؟؟وهل دخولك الى اربيل بدبابات عراقية ليس دليل على خيانتك وخيانة والدك مع الشعب الكوردي ؟؟ماذا اذكرك وماذا نقول لمن لا شعور له ؟؟

نطلب او يطلب كل ضمير حي من العارضة الكوردية التي اعطتهم اصواتها ؟؟لا تشتركوا  بحكومة بدون وزارات سيادية . كما كان الاحاد الوطني .او رئاسة البرلمان حق شرعي انتخابي ؟؟وعدم فسح المجال ,لتقسيم الوزارات الامنية فقط لهم وحرمانن المعارضة ..طلبنا واضح ام المشاركة الفعلية او عدمها وفضحوا  نواياهم  للشعب الكوردي والجماهير ؟؟


عاش الملك مات الملك ؟انعقد البرلمان الكوردستاني ؟تاجل التصويت على قرارا.....؟ليوم  .اتفق المعارضة في البرلمان الكوردستاني ....؟تم انتخاب الفلان الفلاني رئيس ا لبرلمان كوردستاني ؟تم تكليف .......البرزاني بتشكيل حكومة في كوردستان ؟؟؟تم اختيار الوزراء  المدرج اسمائهم ادناه لحقيبة الوزارة برئاسة ......البرزاني ؟؟انعقد اول جلسة برلمان برئاسة ........؟؟؟؟؟ولقد تخلل الجلسة نقاش وجدال بين رئيس البرلمان واعضاء من المعارضة ؟؟؟؟

نفس الطاس ونفس الحمام ..ونفس القوانة المشخوطة ؟؟؟والسبب الاول والاخير ,,شعبنا راكد خائف مهزوز ؟شعبنا لا يخطوا خطوة الى الامام لتغير المسار والحكم في كوردستان؟؟شعبنا اصبح كالة يحركها مسعود البرزاني ,ويتحدى مسعود المعارضة والجماهير ولا يحسب لهم اية حساب ..تعلم اسلوب الترويض والمناورة ؟؟تعلم من اين يبدأ وكيف ينتهي من ازمة ؟؟؟؟نعم لا تغير في المناصب . اقولها وانا مسؤول عن كلامي ,,رئيس الوزراء من احفاد ملا مصطفى البرزاني ...وطالما منهم الاختيار اجباري للوزراء الذي يكونون الة شطرنج او خيالة المأتة ,لمسعود ليس اكثر ؟؟والاسماء موجود في مجر مسعود فقط الاعلان عنها ؟؟لا يمكن تسليم مجلس الامن الوطني لغير احفاد ملا مصطفى ؟؟ولا يمكن تعين وزير للداخلية او النفط او المالية ,اذا لم يكن الطاعة العمياء العمياء لمسعود ...وقادة الشرطة او الاسيايش ,,يجب واقول يجب ولا يجوز الولاء والسجود لمسعود ؟؟اذا لماذا هذا الصراخ وتنديد والتهديد ؟؟

الم نسمع من المعراضة اذا لم يكن الاجابة او لم يستجيب المفوظية العليا للطعونات بشكل واقعي وسليم ,,يكون لنا موقف اخر ؟؟اين تلك المواقف (صم وبكم ولم يتفوه احدهم ورتضى بالواقع المفروض عليهم من قبل مسعود ؟؟واخر تصريح لنشيروان مصطفى حول الاشتراك في حكومة وطنية مشتركة ؟؟بالله عليكم متى كان مسعود يأمن بالشراكة الوطنية ..الم يغدر بشريك الاستراتيجي الاتحاد الوطني وشتت شملهم ومزق صفوفهم ؟؟اي حكومة يا نيوشيروان ؟؟اذا تستمر على هذه التصريحات ولم يكن لها اي نتيجة يكون مصيرك كمصير كوسرت رسول فقدان ثقة الجماهير حتى بحركتكم ؟؟؟؟مسعود يسال (النغل ) من هو ابوك ؟؟فكيف انت تقتنع بشراكة عادلة من مسعود ؟؟مسعود لا ينتحر بيده ؟؟مسعود لا يسلم ما اقترفه من الظلم والنهب والسرقة والبنود السرية والاتفقيات السرية ضد الشعب الكوردي ؟؟لك ولمن معك ؟؟مسعود لا ينتحر ؟؟انه كصدام يقتل او يهرب بجلده بمساعدة اوردغان وامريكا ؟؟ويكون مصيره كمصير شاه ايران او القذافي ؟؟كل النصح وكل الكلام وكل ما يقال له لقيام بالاصلاحات وخدمة الشعب ,,يرفضه كما انت يا نيوشيروان ترفض المشاركة وتريد مع سبق الاصرار المشاركة في حكومة تكون تابع ذليل ؟وبذلك تسقط سياسبيا وهذا هو هدف مسعود ؟؟لم تكن اقوى من مام جلال ولا اشد من كوسرت رسول ولا متعصبا اكثر قادة البشمركة للاتحاد الوطني ؟؟نتيجة الاتفاقية الاستراتيجة ,,اصبحوا في خبر كان وتم اسقاط الجميع في بئر الفساد والمال والاستغلال ,وايصال اولادهم وسعادتهم ..وتناسوا الشعب والحزب والقيادة ؟؟

هل تريد ان اذكر لك من الان من هو رئيس الوزراء ؟؟ومن هم الوزراء في وزارات السيادية ؟؟لا اقول الوزارات التي لاقيمة لها ؟؟وهل تريد اذكر لك من هو رئيس البرلمان ونائبه ؟؟الحل الوحيد يا نيوشيروان تحريك الشارع والجماهير ؟؟كما كان يفعل الحزب الشيوعي ايام زمان ؟؟عليك بتعبئة الشارع ودون تردد ليرفع شعار الاصلاحات كما يفعل الان بغداد ؟؟نعم هناك تضحيات وهناك خسائر ولكن النتيجة مضمونة  .ولا يتحقق ارادة الشعب بدون تضحيات ,,والرأي العام العالمي والمحلي يكون معك ؟؟ويقفون تأيدا لك لا منتقدين كما افعل انا الان ؟؟الرصاص لا تكتم الاصوات ؟؟افواه المياه ورشها لا تمنع الجماهير , السجون لا ترهب المناضلين ,كلمة حرة صادقة تحرك الضمائر الميتة ؟؟ولكن سكوتكم ورضاكم بواقع الحال الغنوع والذل ليس اكثر ؟؟