يوجد 843 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

Dr. Sozdar mîdî (E. Xelîl)

دراســــــــات في التاريخ الكُردي القــــــــديم

( الحلقة 30 )

شخصيات ورموز كُردستانية في عهد صلاح الدين الأيّوبي

شخصيات كُردستانية:

شارك كثير من الشخصيات الكُردية القيـادية في المعارك التي خاضها صلاح الدين ضـد الفرنج، منهم:

v - شمس الدولة تَوْرانْشاه: أكبر إخوة صـلاح الدين، قـاد الجيش الأيوبي إلى فتح اليمـن، وضمّ معظمها إلى الدولة الأيوبية، وكان من أجـود الناس وأسخاهم كفّاً، يوزّع على الناس جميع ما يصل إليه من مال، توفّي سنة (576 هـ)([1]).

v - نور الدولة شاهِنْشاه: أخو صلاح الدين، وكان أكبر عمراً منه، استشهد سنة (543 هـ) في معركة ضد الفرنج حينما حاصروا دمشق بجيش يقدّره المؤرخون بحوالي سبعمئة ألف مقاتل([2]).

v - سيف الإسلام طُغْتِكين: أخو صلاح الدي، قال ابن خَلِّكان في ترجمته: " كان رجلاً شجاعاً كريماً، مشكورَ السيرة، حَسَنَ السياسة، مقصوداً من البلاد الشاسعة لإحسانه وبِرّه"([3]). وكان صلاح الدين أرسله لحكم اليمن سنة (578 هـ)، فحكمها ستَّ عشرة سنة، وتوفّي سنة (593 هـ) ([4]).

v - الملك العادل سيف الدين بن أيوب: أخو صلاح الدين، كان نبيلاً حازماً، سديد الآراء، حسن التدبير، حليماً صَفوحاً، آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر، شارك مع صلاح الدين في ميادين القتال ومجالات الإدارة، وكان ينوب عنه في حكم مصر عند غيابه، وحينما تفاقم الخلاف بين أبناء صلاح الدين على السلطة بعد وفاته، وكادت الدولة الأيوبية تنهار، تدخّل وأزاحهم جانباً، وأصبح السلطان على البلاد، وأعاد للدولة وحدتها وهيبتها ومكانتها، توفّي سنة (615 هـ)([5]).

v - تاج الملوك بُوري: أصغر إخوة صلاح الدين، كان فارساً شجاعاً كريماً حليماً، جامعاً لخصال الخير ومحاسن الأخلاق، وكان شاعراً وله ديوان شعر بالعربية، توفّي على أثر جرح أصيب به حينما كان صلاح الدين يحاصر مدينة حلب سنة (579 هـ)([6]).

v - عزّ الدين فَرُّوخْشاه بن شاهِنْشاه: ابن أخي صلاح الدين، كان ينوب عنه في حكم دمشق، وله مواقف مجيدة ضد الفرنج، وكان اعتماد صلاح الدين عليه أكثر من جميع أهله وأمرائه، وكان شجاعاً يشارك في الحروب بنفسه، ولا يَكِلها إلى أحد غيره، ولا يهاب الموت، وكان كريماً فاضلاً عالِماً بالأدب، وله شعر جيّد، توفّي سنة (578 هـ).

v - المظفّر تَقِيّ الدين عمر بن شاهِنْشاه: ابن أخي صلاح الدين، كان يقود جنود صلاح الدين في كثير من المعارك، إلى جانب اهتمامه ببناء المدارس، وله شِعر حسن، قال ابن خَلِّكان في ترجمته: " كان شجاعاً مِقداماً، منصوراً في الحروب، مؤيَّداً في الوقائع، ومواقفُه مشهورة مع الفرنج،... وكان كثير الإحسان إلى العلماء والفقراء وأرباب الخير"([7]). وكان حاكم مدينة حَماه، وتوفّي حينما كان يحاصر قلعة مَنازْكُرد في نواحي مدينة خِلاط بشمالي كُردستان سنة (587 هـ) ([8]).

v - ناصر الدين محمد بن شَيركُوه: ابن أسد الدين شَيركُوه (عمّ صلاح الدين)، شارك في الحروب التي قادها صلاح الدين، وعيّنه حاكماً على حمص، لأن حِمص كانت تحت حكم والده شَيركُوه في عهد السلطان نور الدين زَنكي، وتوفّي ناصر الدين في حمص سنة (637 هـ) ([9]).

وثمّة كُرد آخرون برزوا في عهد صلاح الدين، وشاركوا في الحروب بشكل فعّال، نذكر منهم شهاب الدين محمود الحارمي خال صلاح الدين، والأمير حسام الدين عمر بن لاجِين، وهو زوج أخت صلاح الدين، والأمير علي بن أحمد المَشْطوب الهَكّاري، والأمير حسام الدين إبراهيم المِهْراني، والأمير أبو الهَيْجاء السَّمين (من الكُرد الحَكَمية في منطقة أربيل)، والأمير مُجاهِد الدّين بُزان (بُوزان) بن مامِين، والفقيه عيسى الهَكّاري، وأخوه ظَهير الدين الهَكّاري([10]).

رمزيات كُردستانية:

إن الحضور الكُردستاني في عهد صلاح الدين لم يقتصر على جغرافيا كُردستان، وعلى المقاتلين والعلماء الكُرد، وإنما كان للتراث الكُردستاني أيضاً حضوره من خلال بعض الرموز الكُردستانية، نذكر منها رمزين:

1 – رمزية الشمس في راية صلاح الدين:

كانت الشمس رمزاً سماوياً مقدّساً عند أسلاف الكُرد الزاغروس-آريين، وكانت رمزيتها أكثر حضوراً في التراث الآري، وكان إله الشمس الآري يسمّى (سورْياش= سوريا= سورا= آسور= آهورا) ([11]). ولا يوجد فرع من فروع اليَزدانية- وهي الدين الكُردي القديم، وتسمّى الأَزْدائية/الأَزْدَهائية أيضاً- إلا وللشمس مكانةٌ رمزية مرموقه فيه، ونذكر على سبيل المثال: الميثرائية، والزرادشتية، والأيزدية، والكاكائية.

وفي الديانة الزرادشتية بقيت الشمس رمزاً سماوياً مقدّساً، وكانت النار رمزاً أرضياً مقدّساً، واحتفظ بها الزرادشتيون مشتعلةً في معابدهم، وكان اللون الأصفر يرمز إلى الشمس، واللون الأحمر يرمز إلى النار. وصحيح أن الأيوبيين كانوا قد أسلموا، لكن لا ننس أنهم فرع من القبيلة الكُردية الكبيرة ( رَوادي)، وهذا الاسم معدَّل من الاسم الكُردي الأصلي (رُو- آدي) Ro -adî، ويعني (شمساني/من أتباع العقيدة الشمسانية).

وقد ذكرت بعض المصادر أن راية صلاح الدين كانت صفراء اللون([12]). وجاء في خبر آخر أن العلم السلطاني الخاص بصلاح الدين كان أصفر اللون، وفي وسطه رسمُ نسرٍ أحمر([13]). وليس من المستبعَد أن تكون صورة (النسر) في الرموز الوطنية في مصر وسوريا وبلدان عربية أخرى مستمدَّة من التراث الأيوبي.

1 – رمزية النَّوْرُوز السلطاني:

نُورُوژ Nû -roj رأس السنة الآرية عند الآريين الشرقيين، من أفغانستان شرقاً إلى كُردستان غرباً، وهو عيد قديم له بنية دينية، قبل أن يكتسب دلالة وطنية في صيغة ثورة كاوا الحدّاد على الملك الطاغية أزدَهاك، وثمة غموض حول هذه القصة، ويبدو أن الفرس- بعد أن سيطروا على مملكة ميديا سنة (550 ق.م)- شوّهوا تاريخ الملك الميدي الأخير أزدَهاك، وصوّروه ببشاعة من خلال قصة كاوا الحداد، وقد ناقشنا هذا الموضوع باختصار في كتاب (مملكة ميديا)، وهو بحاجة إلى وقفة تحليلية خاصة.

ولنعد إلى عيد (نُورُوژ)، فقد جاء في المصادر العربية بصيغة (نَوْرُوز) و(نَيْرُوز)، وبعد الفتح العربي للعراق وكُردستان وفارس، ظلّ الاحتفال بهذا العيد في عهد الخلافة الراشدة، ولم يكن محرَّماً كما يزعم بعض شيوخ الإسلام، متذرِّعين بأنه عيد مجوسي له علاقة بعبادة النار، واستمر الاحتفال به في عهد الخلافة الأُموية وعهد الخلافة العبّاسية، وفي العهود التالية، وكان أثرياء الشعب يقدّمون فيه الهدايا للخلفاء والولاة. وذكر الخطيب البغدادي أن النُّعْمان بن المَرْزُبان (جدّ أبي حنيفة النُّعمان إمام المذهب الحَنَفي) " أهدى لعليّ بن أبي طالب الفالوذَجَ في يوم النَّيروز، فقال: نَوْرِزُونا كلَّ يوم"([14]). والفالوذَج حلوى لذيذة، يُصنَع من الدقيق والسَّمن والعسل أو السكّر، يسمّى في منطقة عفرين: Pelûl.

والجديد في الأمر أن هذا عيد نوروز سُمّي في عهد صلاح الدين باسم "النَّوْرُوز السُّلطاني"، وظلّ هذا الاسم في العهد المملوكي الذي تلا العهد الأيوبي؛ باعتبار أن المماليك الأتراك هم تلامذة الدولة الأيوبية، فيها نشأوا، وعلى أسسها أقاموا دولتهم. ولم أجد في المصادر أنه يوم النوروز سُمي "النوروز السلطاني" قبل عهد صلاح الدين. ويُفهَم من ذلك أنه اكتسب أهمّية خاصة في العهد الأيوبي، ولا عجب، فالكُرد ينقلون معهم ثقافتهم الكُردستانية- من أسماء وعادات وأعياد وأطعمة- حيثما ارتحلوا وحلّوا، ومرّ أن قسماً كبيراً من جيش صلاح الدين كانوا كُرداً، ومن الطبيعي أن يحتفلوا بمناسبة نوروز، ويكتسب هذا العيد أهمّية ربما فاقت أهمّيتها قبل ذلك.

والمهمّ أن تحوّل الكُرد الأيوبيين من اليَزدانية أو من فرعها الأحدث (الأيزدية/اليزيدية) إلى الإسلام لم يتمكّن من القضاء على الرموز الكردستانية العريقة في أعماق الوعي الجمعي الكُردي، إن بعض تلك الرموز أطلّت برؤوسها في العهد الأيوبي، وهذا دليل آخر، يضاف إلى أدلة أخرى كثيرة تؤكّد أن الأيوبيين كُرد أقحاح، وتفنّد مزاعم بعض الكتّاب الذين نسبوا الأسرة الأيوبية إلى الأصل العربي.

الدراسة مقتبسة من كتابنا (تاريخ الكُرد في الحضارة الإسلامية) مع إضافات جديدة

29 – 12 - 2013

المراجع:



[1] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 11/468. أبو شامة: الروضتين، 2/18.

[2] - أبو الفِداء: المختصَر في أخبار البشر، 3/20-21. ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 2/452.

[3] - ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 2/523.

[4] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 12/129.

[5] - ابن شدّاد: النوادر السلطانية، ص184.

[6] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 11/498.

[7] - ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 2/456.

[8] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 9/362، 368، 382. الزركلي: الأعلام، 5/47.

[9] - ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 2/480.

[10] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 11/452، 469، 491، 12/42. ابن الأثير: التاريخ الباهر، ص142. أبو شامة: الروضتين، 1/387، 2/185. أبو الفداء: المختصَر في أخبار البشر، 3/67. ابن شدّاد: النوادر السلطانية، ص112، 146–147. سنا البرق الشامي، ص 308.

[11] - وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/90. جورج رو: العراق القديم، ص 333. وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/91. د. جمال رشيد أحمد: كركوك في العصور القديمة، ص 32.

[12] - كينيث سيتون (إشراف): تاريخ الحروب الصليبية، ص 235.

[13] - عَلي محمد محمد الصَّلاَّبي: صلاح الدين الأيوبي، ص 237، هامش 3.

[14] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 4/115. مِسْكَوَيه: تجارب الأُمم، 2/22. الجبرْتي: تاريخ عجائب الآثار، 3/110. الخطيب البغدادي: تاريخ بغداد، 15/448.

السبت, 28 كانون1/ديسمبر 2013 22:12

"أمريكا تحاسب تركيا عن طريق غولان"

أشار مراقب سياسي خبير بالشأن التركي إلى أن الأزمة الحالية التي تشهدها تركيا تشبه أزمة أخوان المسلمين في مصر، و الولايات المتحدة الأمريكية تحاسب حكومة حزب العدالة و التنمية عن طريق فتح الله غولان.

و أوضح المراقب السياسي و الخبير بالشأن التركي حسن جودي في حديث لـNNA أن الحكومة التركية لم تراعي المصالح الأمريكية و الغربية في الفترة الماضية، لذلك تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بمحاسبة حكومة حزب العدالة و التنمية عن طريق فتح الله غولان.

و قال حسن جودي: "الأزمة الحالية في تركيا تشبه إلى حد بعيد أزمة الأخوان المسلمين في مصر، حيث قامت أمريكا بمحاسبة الإسلاميين في مصر بعد قيامهم بإهمال المصالح الأمريكية".
--------------------------------------------------------
آوات عبد الله – NNA
ت: شاهين حسن

بعد أستفحال الأعمال الأرهابية الأجرامية ضد أبناء الشعب العراقي المسالمين وأراقة الدماء البريئة على أيادي فلول وعصابات البعث الحاقد ومجرمي القاعدة وأرهابيّ ما يسمى بدولة ألعراق أللآأسلاميه وغيرها من ألعصابات وألميليشيات ألمجرمه .

إننـا في التيار الديمقراطي العراقي لجنة تنسيق ستوكهولم ندعـم ونساند أبناء العراق من منتسبي القوات المسلحة بالذودعن حياض الوطن وغلق حدوده أمام جميع أنواع المجرمين والقتلة المدعومين من الخارج ، والمدعومين بقايـا فلول البعث الحاقد الذي لا يتوانى من حرق العراق وأبادة شعبه من أجل العودة للسلطة .

من هذا كله نأمل أيضـاً من الحكومة العراقية ومن مجلس النواب والسلطة القضائية وجميع الأحزاب والكتل السياسية الوقوف بحزم وبصف واحد ، وتناسي الخلافات الجانبية من أجل درء الفتن وخطر الأرهاب المدعوم حتـمـاً من خارج حدود الوطن ، والبدء بحملة وطنية ضد الفاسدين والمرتشين واللصوص وكشف الحقائق لأبناء الشعب والبدء بتهويض وبناء مـا فات الشعب من سنوات عجاف وهو صابر على جميع أنواع الظلم . أملين أن تكون السنة القادمة سنة آمن وسلام وخير للجميع العراقيين .

لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي / ستوكهولم – السويد

في 27/12/2013

كتب أحمد جمعة
نقلت وكالة “جيهان” التركية عن صحيفة “راديكال”، اليوم الجمعة، أن النيابة العامة فى إسطنبول وجّهت خطاب استدعاء لـ”بلال أردوغان”؛ نجل رئيس الوزراء التركى “رجب طيب أردوغان” من أجل الحضور والإدلاء بأقواله حول قضية الفساد المثارة حاليا فى البلاد.

وأضافت الصحيفة أن النائب العام “معمر أكّاش” الذى يدير الحملة الثانية المتعلقة بقضية فساد مالى بحجم 100 مليار دولار قد وجه بلاغ استدعاء بلال أردوغان إلى مديرية الأمن لاتخاذ اللازم.

ولفتت الصحيفة إلى أن خطاب الاستدعاء يطالب نجل رئيس الوزراء بالتوجه إلى النيابة العامة فى الثانى من شهر يناير المقبل للإداء بإفادته بصفته مشتبهًا به فى ممارسة الفساد، وفى حال امتناعه عن الحضور فإنه سيتم إحضاره بالقوة وفقًا لقانون العقوبات، وأشارت الصحيفة إلى أن النيابة العامة تتهم نجل أردوغان بتشكيل منظمة إجرامية لجلب مصالح والعضوية فيها.

http://www.nemsawy.com/arab/?p=122329

أنقرة (أ ش أ)
انتشرت شائعات حول هروب بلال، نجل رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، من تركيا إلى جورجيا، دون استخدام جواز السفر.

وذكرت صحيفة “يورت” التركية، اليوم السبت، أن هذه المزاعم تشير إلى أن بلال أردوغان هرب على إثر إعلان قائمة أسماء متورطة فى قضايا فساد، ورشاوى طالت عددا كبيرا من السياسيين، ورجال الأعمال، والبيروقراطيين، للاشتباه فى تورطهم فى التلاعب والتزوير والفساد فى 28 مناقصة، تصل قيمتها إلى 100 مليار دولار.

وأكد رئيس حزب اليسار الديمقراطى معصوم توركر، فى تصريحات خاصة لمحطة “الشعب” الفضائية الإخبارية، صحة أنباء هروب بلال أردوغان من تركيا خوفا من اعتقاله

 

صوت كوردستان: بعد فتح اردوغان لقناة فضائية للاخوان في تركيا و رفعة أشارة رابعة الاخوانية المصرية و تدخلة السافر في الشأن العربي الداخلي في محاولة منه لاحلال الفكر العثماني الاسلامي محل الفكر القومي العربي، بدأت معركة داخل تركيا ضد حكومة أردوغان و الفساد المستشري فيها من أبن رئيس الوزراء و أبنه الى وزراءه و الى المحكمة العليا و قيادة الشرطة.

المعارضون لفساد حكومة أردوغان و الصحافة المصرية أختارت إشارة بنفس لون أشارة رابعة لفساد حكومة أردوغان و الذي هو يد يطلب الرشوة. ليس هذا فقط بل هناك تقارير تتطرق الى دور المخابرات المصرية و لربما من خلال المخابرات الامريكية في كشف الفساد داخل المصرية.

فهل سيرد الكورد أيضا الصاع صاعين لمحاولات أردوغان في طمس الفكر القومي الكوردي و جعله أسيرا للفكر العثماني الإسلامي الاتاتوركي؟

لسماع و مشاهدة تقرير مصور حول فساد حكومة اردوغان و إشارة الرشوة المرفوعة ضد أردوغان افتح الربط أدناه.

http://www.youtube.com/watch?v=JQ3dGRztm60#t=240

السبت, 28 كانون1/ديسمبر 2013 16:18

ماذا يجري في البحرين؟- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

البحرين تلك الدولة الخليجية الصغيرة التي يقطنها قرابة المليون والربع مليون نسمة, إندلع فيها حراك شعبي قبل قرابة الثلاثة الاعوام , الا انه لم يحظى بتغطية اعلامية كتلك التي حظي بها نظراؤه في دول المنطقة ضمن ما عرف بربيع العرب ولاسباب مختلفة منها العقائدية ومنها السياسية ومنها الاقتصادية ومنها عسكرية.

البحرين تقطنها اغلبية شيعية مهمشة ومحكومة من قبل عائلة واحدة هي عائلة آل خليفة التي تحكم البلاد منذ أكثر من قرنين من الزمان. وهذه العائلة تهيمن على كافة مقدرات البلاد من سياسية واقتصادية واعلامية وعسكرية واما الشعب البحريني فلادور له في انتخاب الحكومة او تعيين رئيس للوزراء , فالبلاد ومنذ استقلالها في العام ١٩٧١ يحكمها رئيس وزراء أوحد هو خليفة بن سلمان آل خليفة عم ملك البحرين الحالي حمد بن عيسى آل خليفة.

الحكومة اتبعت سياسات الاقصاء والتهميش والتمييز بحق الاغلبية الشيعية بل سعت الى اجراء عمليات تجنيس واسعة بهدف احداث تغيير ديمغرافي في البلاد يحول الشيعة الى اقلية في البلاد. وقد هيمن الاجانب على أجهزة الامن البحرينية المحظور الانتساب لها على ابناء الطائفة الشيعية. وبرغم ان البحرين هي اول دولة خليجية اكتشف فيها النفط الا ان مستويات الفقر فيها هي الاعلى بين دول الخليج العربية ويعود سبب ذلك الى الفساد المالي والاداري ولسيطرة عائلة آل خليفة على مختلف موارد البلاد الاقتصادية فالعائلة تتملك على سبيل المثال ٩٠٪ من أراضي البحرين!

البحرين تحتفظ بعلاقات واسعة مع الولايات المتحدة الامريكية وهي مقر الاسطول الخامس الامريكي وهي حليف استراتيجي للمملكة المتحدة التي لها مصالح اقتصادية واسعة في البلاد. واخيرا هي عضو في مجلس التعاون الخليجي الي تحكم بلدانه انظمة حكم عائلية وهي تجاور المحافظة الشرقية في السعودية والغنية بالنفط والتي تقطنها اقلية شيعية مهمشة وتتأثر بأوضاع البحرين كثيرا.

هذه العوامل المتداخلة القت بظلالها على الحراك الشعبي البحريني الذي نال قسطه  من الاقصاء والتهميش من قبل الاعلام العربي والدولي .فمالذي يجري في البحرين ؟

في البحرين حراك شعبي يوشك ان يكمل عامه الثالث على التوالي ولعل أهم ما يميز هذا الحراك هو طابعه السلمي ,فالمسيرات السلمية لم تتوقف منذ اندلاعها في الرابع عشر من فبراير من العام ٢٠١١. حيث يرفع المشاركون الشعارات المنادية بتطبيق بنود الدستور وفي طليعتها ان الشعب مصدر السلطات جميعا وليس العائلة الحاكمة كما هو عليه الوضع اليوم.

فقوى المعارضة الشعبية التي تقودها جمعية الوفاق الوطني الاسلامية  وائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير تطالب بإجراء اصلاحات حقيقية في البلاد سواء عبر اسقاط النظام او عبر اعلان ملكية دستورية في البلاد. السلطات من جانبها تصر على رفض اجراء اية اصلاحات واختارت سبيل القمع لوقف تلك الاحتجاجات واستعانت بالجيش السعودي الذي دخل البلاد في مارس من العام ٢٠١١ لتبدأ السلطات حملة من القمع والتنكيل لم تشهد لها البحرين مثيلا من قبل.

فكانت حصيلة ذلك سقوط عشرات الشهداء وجرح واعتقال الالاف واسقاط الجنسية عن عدد من الناشطين واعتقال العديد من قادة الحراك وتعذيبهم واصدار الاحكام التعسفية بحقهم ومحاصرة القرى وهدم اكثر من ثلاثين دورا للعبادة تابعة للطائفة الشيعية وفصل الالاف من وظائفهم. لقد اثارت هذه الاعمال التعسفية قلق العديد من المنظمات الحقوقية الدولية التي طالبت البحرين باحترام حقوق الانسان حتى اصدر مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ١٧٦ توصية بحق البحرين هي الاكثر عددا في تاريخ المنظمة الدولية.

ملك البحرين هو الاخر وتحت الضغوط الدولية اوعز بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق رأسها استاذ القانون الدولي محمود شريف بسيوني والتي خرجت بنتائح اكدت انتهاكات حقوق الانسان في البلاد واوصت بمعالجتها الا ان توصياتها وضعت على الرف ولم ينفذ اي منها.

المعارضة استمرت في حراكها السلمي برغم القمع الحكومي معتمدة على قواها الذاتية في الوقت الذي تتهمها الحكومة بتلقي دعم خارجي من ايران برغم ان تقرير بسيوني نفى وجود اي دليل على تدخل ايران في البحرين.وبعد مرور عامين على الحراك السلمي  دعت السلطات وتحت ضغوطات دولية المعارضة الى الدخول في حوار لحل الازمة سمي بحوار التوافق الوطني انطلقت اولى جلساته  في فبراير الماضي . الا ان الحوار ظل يراوح في مكانه مع اصرار السلطات على عدم مناقشة نقاط جوهرية فيه  تمثل لب الازمة السياسية التي تشهدها البلاد والتي ارهقت الاقتصاد البحريني.

فالعائلة الحاكمة وهي الطرف الاساسي في الازمة ترفض ان يكون لها ممثل في الحوار واعتبرت ان الحوار يتم بين جمعيات المعارضة وجمعيات الموالاة وبين ممثلي الحكومة . واما المعارضة فتطالب بحوار جدي متوازن  تتمثل فيه العائلة الحاكمة وان تعرض مخرجات الحوار على الاستفتاء الشعبي وهو الامر الذي ترفضه السلطات.

ومن ناحية اخرى فان اجراءات السلطات على ارض الواقع بعيدة عن اجواء الحوار حيث استمرار الاعتقالات والتضييق على المواطنين وهو الامر الذي دعا قوى المعارضة الى تعليق مشاركتها في جلسات الحوار مطالبة بوقف الاجراءات القمعية على الارض وببدء حوار جدي يهدف لحل الازمة.

ولايبدو ان السلطات البحرينية في صدد اتخاذ اجراءات تؤدي لحلحة الازمة المستديمة في البلاد , فهي تتمتع بدعم امريكي بريطاني من ناحية وبدعم سعودي من الناحية الاخرى.وهي تراهن على تغييرات اقليمية تصب في صالحها وليس في صالح المعارضة , وكذلك فهي تراهن عى ضعف ووهن المعارضة.

الا ان المعارضة الشيعية والمدعومة من بعض القوى السنية البحرينية التي ترى عدالة مطالب المعارضة لازالت ثابتة على مواقفها ولازال الحراك الشعبي متوهجا برغم قساوة القمع الحكومي. واما رياح التغييرات الاقليمية فلا يبدو انها تسير وكما تشتهي سفن العائلة الحاكمة . فالتوافق الامريكي الايراني ونجاح نظام الاسد في البقاء اثارا قلق السلطات البحرينية التي بدأت تشعر اليوم بان قوى الاسلام السياسي الشيعي اصبحت لها كلمتها في المنطقة ولا يمكن تجاوزها باي شكل من الاشكال .

فايران اليوم قوة يحسب لها حسابها في المنطقة والعالم واما في العراق فان الشيعة يهيمنون على الحكم اليوم وبلا تهميش للاقلية السنية وهم يتمتعون بعلاقات طيبة مع القوى الدولية الكبرى وفي طليعتها امريكا وبريطانيا وروسياواما في لبنان فان اليد الطولى فيه للشيعة وخاصة لحزب الله اللبناني . كل هذه العوامل تدفع السلطات البحرينية للقلق الا انها غير مستعدة لأبداء اي مرونة لحل الازمة المتفاقمة في البلاد.

وأما المانع فهو النظام السعودي. فهذا النظام اصبح  سيد القرار في البحرين ومنذ اجتياح قواته للبلاد  قبل قرابة الثلاثة اعوام. وهو يدعم اطراف متشددة داخل العائلة الحاكمة تهيمن على القرار في البلاد وفي طليعة تلك الاطراف رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان ال خليفة . فالسعودية لاتريد اعطاء حقوق سياسية للشيعة تتناسب مع تعدادهم السكاني خوفا من سريان عدوى ذلك الى المنطقة الشرقية في السعودية الغنية بالنفط وبالطائفة الشيعية.

وهي كذلك ترفض اي محاولات للتغيير في المنطقة خشية وصول رياح التغيير اليها. وفي ظل هذا الاوضاع المعقدة فلايبدو ان السلطات البحرينية في صدد تقديم اي تنازلات للمعارضة ولايبدو ان المعارضة الشعبية بصدد التخلي عن مطالبها بعد هذا الكم الهائل من التضحيات الجسام التي قدمتها ولذا فان الصورة تبدو قاتمة في البحرين اليوم وخاصة مع اعتبار قوى السلطة قوى المعارضة منسحبة من الحوار.

ولذا فلا يبدو ان الازمة في البحرين في طريقها للحل بعيدا عن التوافقات الاقليمية والدولية خاصة وانها خرجت من ايدي البحرينيين مذ اصبحت للملكة العربية السعودية كلمة الفصل فيها  وهو مايفسر ترحيب حكومة البحرين بدعوة الاتحاد الخليجي التي اطلقتها السعودية. ولذا فان حل الازمة بحاجة الى ضغوطات وتوافقات اقليمية ودولية على كل الاطراف وفي ذات الوقت فان المعارضة البحرينية التي تقف بوجه سلطة تتمتع بدعم اقليمي ودولي كبير بحاجة هي الاخرى لدعم يحدث موازنة بين اطراف الازمة , وهنا يبدو ان مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الحكومة العراقية المنتخبة المطالبة بدعم الحراك الشعبي السلمي في البحرين المطالب بالحرية والديمقراطية.

صوت كوردستان: نشر موقع فرات نيوز المقرب من حزب العمال الكوردستاني أن حزب البارزاني يقوم بتدريب قوات في منطقة دهوك و ارسالها الى غربي كوردستان للقيام بعميلات عسكرية ضد قوات حمياية الشعب المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي.

و أضاف الموقع أن قوة بقيادة عزيز ويسي قوامها 300 مقاتل تم تدريبها من قبل قوات خاصة في حزب البارزاني و أغلبهم تابعين لحزب البارتي و ازادي و تم أرسالهم الى غربي كوردستان حيث قاموا بعمليات داخل قاميشلوا و باقي مناطق غربي كوردستان.

كما تم نشر صورة لهذة القوات وهي الصورة المنشورة مع الخبر.

يذكر أن عزيز ويسي هو أحد القادة العسكريين المنشقين عن حزب العمال الكوردستاني.

قوات الأمن تعتقل النائب السني أحمد العلواني بعد اشتباكات كثيفة قتل فيها شقيقه وخمسة من حراسه.

ميدل ايست أونلاين

الرمادي (العراق) - اعتقلت قوة امنية عراقية السبت النائب احمد العلواني احد ابرز الداعمين للاعتصام المناهض للحكومة في الانبار، بعد اشتباكات كثيفة وسط الرمادي غرب بغداد قتل فيها خمسة من حراس النائب السني وشقيقه.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة ان "قوة امنية هاجمت مقر اقامة النائب احمد العلواني في وسط الرمادي (100 كلم غرب بغداد) لاعتقاله صباح اليوم، لتندلع معركة بالاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية مع حراسه".

واضاف "قتل خمسة من حراس العلواني وشقيقه واصيب ثمانية اخرون بجروح، فيما اصيب عشرة من عناصر القوة الامنية ايضا".

واكد ضابط برتبة نقيب في الشرطة تفاصيل العملية، وطبيب في مستشفى الرمادي حصيلة الهجوم.

وقال المصدران الامنيان ان السلطات اعلنت حظرا للتجوال في المدينة واغلقت جميع منافذها حتى اشعار اخر.

ويشهد الطريق السريع قرب الرمادي منذ عام اعتصاما سنيا مناهضا لرئيس الحكومة الشيعي نوري المالكي الذي يحكم البلاد منذ العام 2006، يطالبه بالاستقالة من منصبه متهما اياه بتهميش السنة والعمل على التضييق على رموزها في البلاد.

ويعتبر النائب العلواني احد ابرز الداعمين لهذا الاعتصام واحد ابرز المتحدثين من على منابره. وهو غالبا ما يتهم من قبل سياسيين اخرين باعتماد خطاب طائفي ضد الشيعة.

وكان المالكي اعتبر الاحد الماضي ان ساحة الاعتصام في الانبار تحولت الى مقر لتنظيم القاعدة، مانحا المعتصمين فيها "فترة قليلة جدا" للانسحاب منها قبل ان تتحرك القوات المسلحة لانهائها.

وأكد مجددا الجمعة ان الصلاة الجماعية التي اقيمت فيها هي صلاة الجمعة الاخيرة، بحسب ما افادت قناة "العراقية" الحكومية.

وجاءت تحذيرات المالكي غداة مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش مع اربعة ضباط اخرين وعشرة جنود خلال اقتحامهم معسكرا لتنظيم القاعدة في غرب محافظة الانبار التي تشهد منذ ذلك الحين عمليات عسكرية تستهدف معسكرات للقاعدة.

يذكر ان البلاد تشهد موجة عنف متصاعدة منذ اقتحام اعتصام مناهض لرئيس الوزراء في الحويجة غرب كركوك (240 كلم شمال بغداد)، في عملية قتل فيها اكثر من 50 شخصا في نيسان/ابريل الماضي.

الغد برس/ بغداد: قال النائب السابق في مجلس النواب مشعان الجبوري، السبت، إنه اغلق قناة الرأي وفتح قناة الشعب التي تدعو للمصالحة وطي صفحة الماضي، مؤكدا انه لم يلتقِ رئيس الوزراء نوري المالكي نهائياً، فيما اوضح أن 13 شخصاً من عائلته قتلوا من أجل "عراقية كركوك".

وأوضح الجبوري لـ"الغد برس"، أنه لم يقف "مع رئيس الوزراء نوري المالكي لكنه وقف معي ومع مشروعي، وأشيد بشجاعته وموقفه الوطني بشأن محافظة كركوك"، نافياً ان "يكون قد التقى "بالمالكي مطلقا او اتصلت به منذ عام 2005".

وأكد الجبوري انه دافع عن كركوك "وقدمت عائلتي 13 شهيدا دفاعا عن عراقية كركوك ووالدي كان زعيماً قبلياً لفرسان خالد بن الوليد الذين تصدوا للاطماع الكردية في كركوك"، مضفاً "رغم علاقتي الحميمة مع القيادات الكردية وفي مقدمتهم الرئيس مسعود البارزاني، الا انني لم اساوم يوما على كركوك".

وتابع "نحن كنا ندعم المقاومة ضد الاحتلال الامريكي ولم ننفِ هذا ابداً، لان الاحتلال قوة غازية غاشمة"، مبينا ان "من الشرف لنا ان نكون من بين الذين تصدوا للإحتلال".

وأشار الى انه اوقف "قناة الرأي التي كانت تتبنى خيار المقاومة وفتحنا قناة الشعب التي تدعو إلى المصالحة وطي صفحة الماضي والتصالح بين المكونات".

ولفت الجبوري الى ان "يميزنا عن الفصائل او الاطراف الاخرى أننا نحرم التعرض للعراقيين وللجنود والموظفين العراقيين من جميع الطوائف، كما حرمنا ايضا التعرض للمدنيين الامريكان الذين يعملون في المنشأت المدنية التي تريد إعمار العراق"، مشددا على ان "هذا الموقف جعل القاعدة تبيح دمي وتحاول اغتيالي في اكثر من مرة".

وكان القضاء العراقي اطلق في الـ(التاسع عشر من كانون الاول الحالي 2013) سراح رئيس جبهة الانصاف مشعان الجبوري بعد 24 ساعة على اعتقاله.

يذكر ان النائب السابق مشعان الجبوري أعلن، في (30 آذار 2013) عن إسقاط التهم الموجهة إليه فضلاً عن الحكم الغيابي الصادر بحقه.

هولير- أصدرت  حركة التغيير "كوران" البيان الختامي لمؤتمرها الوطني الأول الذي عقد تحت شعار "نحو مؤسسات وطنية وحكومة مواطنة" والذي استمر لمدة يومين في هولير عاصمة إقليم جنوب كردستان بمشاركة 1150 عضو من الحركة.

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر الذي وصل نسخة منه الى وكالة  ANHA"منذ أسبوعين أسندت مهمة عقد المؤتمر الوطني لحركة التغيير إلى لجنة مؤلفة من 13 شخصاً، مهمتها تحديد 5 لجان خاصة، لكلَ من مجالات البرنامج السياسي، المبادئ الاساسية، غرف الحركة، كتل الحركة في البرلمان والمحافظة، الاعلام".

وأضاف البيان "وكان عمل هذه اللجان الخاصة هي تقيَم العمل السياسي للحركة على مدار 4 سنوات في هذه المجالات وتقديم المقترحات والتوصيات للسنوات القادمة، من خلال الاعتماد على تقارير الاطراف المعنية بكل لجنة, وفي يوم الخميس 26 كانون الاول 2013 عقد المؤتمر الوطني الأول لحركة التغير في مدينة هولير عاصمة اقليم كردستان، وقرأ كلمة لجنة تحضير المؤتمر الأول من قبل رئيس لجنة التحضير، ومن ثم كلمة المجلس الوطني للحركة من قبل المنسق العام للحركة الذي سلط الضوء على عمل ونشاطات الحركة واقتراح شكل ومفهوم جديد للعمل المستقبلي للحركة".

وقال نوشيرزان مصطفى المنسق العام لحركة التغير في كلمة ألقاه في المؤتمر "أن الفلسفة السياسية التي بنيت عليها حركة التغير، هي فلسفة المواطنة والعدالة الاجتماعية والتساوي في الحقوق والواجبات"، وحول أهداف حركة التغير قال نوشيروان مصطفى بأنهم "على المستوى السياسي وكهدف وطني سامي يناضلون من أجل حرية كردستان لتصل الى مستوى الاستقلال الوطني".

وعن اختيار مدينة هولير لعقد المؤتمر كون منبع الحركة مدينة السليمانية قال أرام  شيخ عبد الله المتحدث الرسمي باسم المؤتمر في مؤتمر صحفي بأن "هولير هي عاصمة اقليم كردستان وفقاً للقانون، وفي الوقت نفسه فحركة التغيير هي حركة وطنية والمؤتمر

يسمى المؤتمر الوطني، ومن أجل ذلك عقد في هولير


firatnews

ذكر ناشطوا غرب كوردستان بوقوع انفجار صباح اليوم في مدينة قامشلو بعد ساعات من اعلان اسايش غرب كوردستان احصائية بالتفجيرات التي استهدفت غرب كوردستان خلال عام 2013.

وقال الناشطون ان عبوة ناسفة استهدفت احد اعضاء قوات " YPG" السابقين، عندما قام مجهولون بوضع العبوة في سيارته في حي قدوربك بمدينة قامشلو مما اسفر عن اصابة عضو وحدات الحماية الشعبية بجروح نقل على اثرها إلى المستفى وتدمير سيارته.

وقال الناشطون ان قوات الاسايش طوقت مكان الانفجار، وان الاضرار اقتصرت على المادية فقط دون خسائر بشرية. مشيرياً إلى ان سيارة المستهدفة تعود لمواطن كان عضواً في قوات الحماية الشعبية سابقاً.

يأتي هذا الانفجار عقب ساعات من اعلان القيادة العامة لقوات أسايش غربي كوردستان احصائية بالعمليات الارهابية التي استهدفت المناطق الكوردية خلال عام 2013.

وقالت القيادة العامة لقوات أسايش غربي كوردستان في مؤتمر صحفيي "شهد المنطقة الكوردية خلال عام 2013 عمليات ارهابية متنوع حيث سجل 56 عملية تفجير بينها 18 عملية انتحارية والبقية عن طريق العبوات الناسفة أسفرت عن استشهاد العشرات بينهم مدنيين".

واضافت القيادة :" أن وحداتها قامت بتفكيك 57 عبوة ناسفة، فيما بلغ عدد العبوات المتفجرة 38 عبوة، فيما بلغت عدد العمليات الانتحارية بأشكالها المختلفة 18عملية، ثلاثة منها في مدينة قامشلو، فيما استشهد 49 عضواً من قوات الأسايش وجرح 57 آخرين خلال عام 2013".

وتعتبر المنطقة الكوردية من المناطق الامنة  في سوريا مقارنة بالمناطق السورية الاخرى التي تشهد يومياً مواجهات وعمليات انتحارية وقصف بالمدفعية والطائرات.
------------------------------------------------------------
إبر اهيم ـ NNA/

السبت, 28 كانون1/ديسمبر 2013 13:52

بنكي حاجو - محاولة انقلابية على اردوغان 2

في حديثنا السابق تحت نفس العنوان كنت اعطيت وعدا بالتطرق لتصريحات السفير الامريكي في انقرة السيد ريكاردوني . الصحف التركية نقلت على لسان السيد السفير بما معناه: لقد حذرنا مصرف الشعب ــ مدير هذا البنك موضوع الاختلاس والرشوة هو موقوف في السجن قيد التحقيق حاليا ــ بعدم التعامل مع ايران والتقيد بقرارات العقوبات الدولية ولكن لم نسمع آذاناً صاغية...لذلك نشاهد اليوم نهاية امبرطورية تتهاوى .

في اليوم التالي نفى سعادة السفير كل تلك الاقاويل ووصفها بالملفقة والكاذبة . ولكن اردوغان يصر على وجود مؤامرة دولية ويتهم امريكا وسفيرها واسرائيل والغرب واصحاب الرأسمال بتدبيرها ضده.

الصراع على اشده حاليا بين الحكومة من جهة والدولة السرية وجماعة غولن ــ الزعيم الروحي لطريقة النور والمقيم في امريكا منذ عشرة اعوام ــ من الجهة الاخرى .تركيا تغلي والمستقبل لايزال مجهولا .السيد رجب طيب اردوغان رئيس الحكومة في سباق مع الزمن لينقذ نفسه من براثن الدولة السرية واذرعها الاخطبوطية اي جهاز القضاء وجهاز الامن ممثلة بالشرطة بكل فروعها .

اليد الفولاذية الاساسية للدولة السرية هو جهاز القضاء منذ اكثر من نصف قرن . هذا الجهاز كان يلغي الاحزاب ويلصق التهم ويبرئ المجرم ويقتل ويعدم البريء....الخ للمحافظة على تسلط الدولة السرية على كامل الدولة والشعب وتقاسم الامتيازات ونهب الدولة معا . ليس من السهل تنظيف هذا الجهاز بسهولة نظرا للجرائم الى ارتكبها اعضاؤه لحساب الدولة السرية على مدي عقود وكونها شبكة لا ترحم من يخرج عن قبضتها . بالرغم من مرور 11 عاما على وجود حزب العدالة والتنمية في كرسي السلطة الا انها لم تنجح في تصفية او تنقية هذا الجهاز حتى الآن .

لماذا الادعاء بأن الدولة السرية هي وراء ما يحدث من تآمر في عملية الاختلاس والرشوة كخطوة نحو اسقاط الحكومة ؟.

في 7 شباط من العام الماضي اصدرت احدى المحاكم ــ يعني نفس جهاز القضاء المذكور آنفا ــ امرا بالقاء القبض على السيد هاكان فيدان رئيس جهاز الاستخبارات التركي الشهير بـ الميت .التهمة كانت : الاتصال بتنظيم ارهابي . القصد هنا هو المفاوضات التي اجراها السيد فيدان مع حزب العمال الكردستاني في العاصمة النرويجية اوسلو لمدة ثلاثة اعوام لحل القضية الكردية . السيد فيدان كان يدير المفاوضات باوامر مباشرة من رئيس الحكومة اردوغان .اضطرت الحكومة الى اصدار مرسوم تشريعي بسرعة البرق من البرلمان يمنع مثول عناصر الاستخبارات امام القضاء دون موافقة رئيس الوزراء . اليوم تبين ان فيدان تم انقاذه من التوقيف وذلك بتهريبه من مقره بسيارة اردوغان وقد افشى عن هذا السر الصحفي الشهير عوني اوزغيرال اليوم على الشاشات .

طبعا المؤامرة حينها كانت تهدف الوصول الى اردوغان واتهامه بالخيانة من خلال اعترافات فيدان لو كان تم القبض عليه واحداث بلبلة في المجتمع حتى لو ادى ذلك الى حرب اهلية . المؤامرة فشلت حينها و الحادثة الاخيرة ما هي الا محاولة اخرى ولكن هذه المرة بالتنسيق مع حركة غولن النافذة جدا ضمن جهاز الامن .

في الايام الثلاثة الماضية قام اردوغان بتصفية وتبديد الخلايا السرية في قوات البوليس من خلال التنقلات التي وصلت الى اعداد كبيرة من مدراء الامن ومعاونيهم بدءا من استاانبول ليشمل كل البلاد التركية . كذلك تم تعيين عناصر جديدة من رؤساء الادعا ء وقضاة جدد ايضا . التنقلات في جهاز القضاء ليست بيد وزير العدل وهناك هيئة خاصة تعمل حسب قواعد معقدة خارج ارادة الحكومات .

هذه التنقلات في الامن تقلل من مصداقية اردوغان و تعتبر تهربا من المثول امام القضاء حسب الراي العام .

الاختلاس والفساد والرشوة هي حقيقة وقد تصل اصابع الاتهام الى الوزراء انفسهم وليس فقط ابناءهم المعتقلين حاليا .

قبل ساعات استقال ثلاثة وزراء وتم تجديد الوزارة بعشرة اعضاء جدد . الاحداث متسارعة ساعة بساعة ومن الصعب تحليلها بشكل جيد .

اين الكرد من كل مايحدث ؟ هذا ما ساحاول الاجابة عنه عندما تسنح الظروف ...............

25 12 2013

بنكي حاجو

السبت, 28 كانون1/ديسمبر 2013 13:50

حكاية ثلاثة ادباء من الموصل - صباح كنجي

حكاية ثلاثة ادباء من الموصل

اهداء الى العم حسو كنجي ..

جمعه كنجي .. طلال حسن .. شمدين باراني .. ثلاثة اصدقاء جمع بينهم اكثر من رابط ومهنة وموقع عمل ارتبطوا بوشائج وصلات متميزة وحملوا هموم مشتركة ومرَت بهم حكايات وأحداث مشتركة .. على الصعيد المهني جمعهم التعليم .

جمعه كنجي خريج دار المعلمين الريفية عام 1954 وطلال خريج الستينات وهكذا بالنسبة الى شمدين هو الآخر معلم تخرج منتصف الستينات ايضاً .. الرابط الآخر الذي وثق العلاقة بينهم ما يحملونه من فكر وقيم تجسدت في ميولهم اليسارية ..

جمعه شيوعي وثائر معروف منذ العهد الملكي اعتقل وفصل وعذب وسجن وساهم في التأسيس للكفاح المسلح منذ الساعات الاولى لانقلاب شباط 1963 وبقي مطارداً وملاحقاً بعد اعتزاله السياسة وابتعاده عن التنظيم لحين التخلص منهُ حيث فارق الحياة بعد جولة استدعاء للأمن وسقط في الشارع بعد مغادرة مبنى الأمن بتاريخ 18/10/1986 .. كان غياباً يحمل الكثير من الغاز تلك المرحلة السوداء.

شمدين هو الآخر شيوعي تعرض للملاحقة ومورست عليه ضغوط .. تعرض للاعتقال عام 1974 من قبل قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني ووضع مع عبدي سمو وآخرين في سجن سرسنك ، وفي الحملة التي طالت الشيوعيين عام 1978 قرر ترك العمل السياسي بعدَ أيام من اختفائه في بغداد.

امّا طلال الذي تعرف على جمعه من خلال شقيقه حسو كنجي فكان بالرغم من صداقته للاثنين مستقلا لم ينتمي لأي منظمة او حزب سياسي .. لكنه حُسب على الشيوعيين تعرض هو الآخر للاستدعاء والمضايقة عدة مرات في العهد الدكتاتوري.

في منتصف السبعينات جمع المكتب الصحفي لطريق الشعب بينهم لأول مرة في اطار عمل صحفي مشترك .. انغمر الثلاثة في الكتابة بهمة وأصبح المكتب الصحفي في الموصل من انشط المكاتب في العراق .. استقطب العشرات من الكتاب والمبدعين .. العمل فيه يسري بصورة جماعية لا تحسُ من هو المسؤول .. أحدهم يكمل الآخر .. واصلوا كتابة المقالات الادبية والسياسية ونظموا الفعاليات الثقافية ودربوا الشباب وشجعوهم على ممارسة الكتابة وتمّ رفد الصفحات المتخصصة للأدب والفكر في صحيفة الفكر الجديد والثقافة الجديدة بالعديد من المساهمات.

كذلك تم من خلالهم دعم صفحة الطلبة والشباب التي كانت تصدر كل يوم اثنين في طريق الشعب ولعبت دوراً مهماً في متابعة اوضاع الطلبة ورصد معاناتهم  بالإضافة الى تشخيص نواقص التعليم ومثالبه في ذلك الوقت.

كانت السلطة من خلال المحافظ ومديرية امن نينوى تتابع ما ينشرون .. تدقق في الكلمات وكانت الذروة في ردود افعالها وانفعالها ما كتبه جمعة كنجي في حينها من تحقيق عن حي الكرامة في الموصل الذي يسكنه غالبية من الاعزاء الشبك الذي كان يعاني من نقص الخدمات بشكل متعمد ومقصود.

في حينها جن المحافظ خالد عبد عثمان الكبيسي واعتبر المقال اهانة للبعث والحكومة بحكم ما حمله من حقائق مؤلمة عن اوضاع الساكنين في الحي .. عموماً كان ذلك المكتب البودقة التي صهرت كفاءاتهم الفكرية والثقافية وجعلتهم ايقونة ومفخرة لجيل من الشباب المهتم بالثقافة من ابناء بغداد والوسط والجنوب ناهيك عن ابناء المدينة.

في هذا الوقت ايضاً برزت توجهات واهتمامات جمعه وطلال بأدب الأطفال والقصص والمسرح .. كتب الاثنان العديد من القصص للأطفال ونشرت في الصحافة والمجلات المتخصصة .. وكان جمعه كنجي يكتب القصة القصيرة ايضاً والدراسات في التاريخ والفلكلور والأديان ، في حين توسعت اهتمامات طلال لكتابة النصوص المسرحية والميل لكتابة المزيد من القصص للأطفال .

بعد حين انتبهت السلطة لحجم نشاطهم ومدى تأثيريهم فقررت التدخل بالتدقيق ومراقبة ما ينشر.

اعتبرت كتابات جمعه للأطفال قصص مُلغزة الغرض منها استهداف السلطة وجرى تعميم كتاب الى الصحف والمجلات ينص بمنع نشر أي مادة له بما فيها ما كان يكتبه من مواضيع تخص التراث في مجلة التراث الشعبي التي كان صديقه سعدي يوسف مشرفاً عليها .. حيث بلغهُ بأسف : ابو باسل وصلنا كتاب  بمنع النشر لك.

طبعَ لجمعه ..

ـ الثور المجنح .. قصة للأطفال عن دائرة ثقافة الاطفال

ـ بنت الثلج .. قصة للأطفال

ـ نشر وكتب في جريدة فتى العراق منذ الخمسينات ومن ثم في الفكر الجديد وطريق الشعب و روز كردستان ـ شمس كردستان والمزمار وطبيبك والتراث الشعبي وله مجاميع قصصية غير منشورة بالإضافة الى مخطوط كتاب عن الايزيدية .

ـ ذلك المسافر  مجموعة قصصية عن دار بترا في دمشق عام 1996

اما طلال فقد تلاعبوا بنص مسرحي له كتبه عن كفاح الفلسطينيين من باب التضامن مع المقاومة الفلسطينية ينتهي النص بعبارة الى أن تتحقق اهداف امتي.

اضاف اليها البعثيون اثناء الاخراج .. في الوحدة والحرية والاشتراكية. فأصبحت نهاية المسرحية.. حتى تتحقق اهداف امتي في الوحدة والحرية والاشتراكية .. ولم يكن امام طلال الا خيار التوقف عن كتابة هكذا نصوص في ذلك الزمن.

مضت الأعوام .. فقدنا كنجي بعد ان تركَ لنا مجاميع قصصية والعديد من قصص الاطفال والمسرحيات بالإضافة الى مخطوطة كتاب غير مكتمل عن الايزيدية.

وضِعَ قسماً منها على الانترنيت في موقع الحوار المتمدن و بحزاني والناس وطبعت له مجموعة ذلك المسافر في دمشق عام 1996 .. ومن المؤمل مواصلة طبع نتاجاته عام 2014 .

اما طلال حسن فزاول الكتابة ونشر في مجال ادب الأطفال وقصص اليافعين والنصوص المسرحية اكثر من 25 كتاباً بين قصة ورواية و 44  نصاً مسرحياً من بينها ..

ـ عش لأثنين قصص للأطفال

ـ الاعصار مسرحية للفتيان

ـ ككامش مسرحية للفتيان

ـ الاطفال يمثلون عام 1971

ـ العكاز مجلة المزمار سنة 1975

ـ الحمامة دائرة ثقافة الطفل عام 1976

ـ ليث وملك الريح رواية للأطفال

ـ نداء البراري

ـ  الفراء

وما زال نشطاً يواصل ويكتب و اصدر ثلاث مجلات للأطفال هما الينابيع عام 2003 وقوس قزح عام 2010.  و بيبونة نهاية عام 2013 .

حصل طلال على تقدير وتكريم  جهات ومؤسسات عديدة .. وفازت اعماله بعدة جوائز عراقية وعربية منها:

ـ الجائزة الثانية عن مسرحية الضفدع الصغير والقمر في ابو ظبي عام 2000

ـ الجائزة الثانية عن سيناريو لصوص التاريخ من دائرة ثقافة الاطفال عام 2007

ـ الجائزة الثانية عن مسرحية وداعاً جدي عن دار ثقافة الاطفال بغداد 2009

ـ الجائزة الأولى عن مسرحية النملة الصغيرة والصرصار من دائرة ثقافة الطفل بغداد 2010.

كتب  طلال عن جمعه كنجي قصة مؤثرة بعنوان الوصية بعد سقوط الدكتاتورية ، ويقول عنه في حوار مع عمر حماد هلال .. ( أما من غادرني ولم يغادر ذاكرتي ، وسيبقى خالداً فيها فهم ، جمعه كنجي ، وعزيز الوهاب ، ومؤيد نعمة .. الخ ) ..

طلال كاتب مبدع لم يغادر عالم الطفولة .. يكتب بلغة راقية وأسلوب فيه البساطة والعفوية تلامس شغاف القلب ونقاوة الاطفال وبراءتهم .. كاتب جعل من الكتابة هدفاً له لا ليشتهر بل ليقدم لعالم الاطفال ما يمكن ان يقدمه في هذا العصر المجنون الذي يتناطح ويتصارع فيه الكبار بأنانية ووحشية على اشياء يمكن التقاسم بها وتكفي للجميع في محتوى يعكس قيماً انسانية وميلاً للسلم والعدل والتعايش المشترك يفيض بحب الحياة ويتشبث بجمالها بفرح وسعادة ويتابع فصولها محملا بالأمل والتفاؤل .

قصصه تستحق الترجمة الى اللغات العالمية ويتطلب من وزارة الثقافة ودائرة ثقافة الطفل ووزارة اقليم كردستان الانتباه اليها وإعادة طبعها والمساهمة في ترجمتها.

طلال حسن .. الكاتب المبدع ..  الانسان النقي .. هذا الطفل الكبير .. يستحق ليس تكريماً من العراقيين فقط .. بل التفاخر به كإيقونة ومثلا في الكفاح والصبر والعطاء المنتج للقيم الانسانية الراقية .. الطيب ينضح ويرافق ابداعه الجميل في كل ما كتبه للأطفال وغيرهم .

أما شمدين الذي كان يكتبُ باسم شمدين خدر وتحول لاستخدام اسم جدته وأصبح شمدين باراني ، فقد واصل اهتمامه بالتراث والتاريخ والفكر دون أن ينشر وكادَ أن يتوقف عن النشر كما اعتقدَ الكثيرون بحكم ممارسته للتجارة حيث انشأ معملا للراشي لحين سقوط النظام.

عندها بدأ ينشر كتاباته ومتابعاته النقدية في الصحف والمواقع الالكترونية وقد فاجأ القراء بطبع كتابه المعنون .. (حكايات شمدين) التي طبع في اربيل قبل اشهر أي في عام 2013 من قبل مطبعة الثقافة.

حكايات شمدين عبارة عن قصص للأطفال كتبها على امتداد اكثر من ربع قرن تدور احداثها على لسان الحيوانات بأسلوب فيه الكثير من التورية ، تعكس طبيعة المرحلة التي عاشها الكاتب ، عكسَ فيها الكثير من الحكم والأمثال والوصايا والدروس والعبر بأسلوب شيق لا يخلو من السخرية والمرارة تدور حول الامبراطور وحاشيته وتحكي قصصاً عن ممارساته وخبثه وقمعه نجح وأبدع فيها شمدين.

حكايا سطرها بأسلوبه الرشيق ولغة جميلة تستحق التوقف عندها والتمعن بها ومقارنتها مع حكايا الف ليلة وليلة وما يماثلها في تاريخ الشعوب ابتداء من حكايا أحيقار الآشوري الذي ترك لنا قصصه في القرن السابع قبل الميلاد محملة بقيم اخلاقية وحكماً وعبراً ودروساً انعكست على ثقافات بقية الشعوب في فترة عمله كاتباً ووزيراً ومستشاراً لدى سنحاريب.

وهكذا الحال  بالنسبة لـ  ايسوب في الادب والتاريخ اليوناني و كيريلوف لدى الروس بحكاياتهم والأساطير التي تنسب اليهم .. التي تتحدث عن ادب الحكمة وتجارب الناس والمفكرين مع رجال السلطة والسطوة من عبيد ومظلومين وأصحاب رأي.

شمدين في حكاياته التي تتمحور حول الامبراطور وحاشيته الفاسدة الحاقدة  على الناس هي تجسيد لأجواء العهد الدكتاتوري وملابساته وحالة النفاق المتفشية تنساب في حوارات ومقالب واستدراج لكمائن من قبل حيوانات الغابة لبعضهم تستعير  من حالة الحرب والصراعات الدموية التي كانت ترافقها الكثير من المؤامرات والخديعة والمقالب بأسلوب ساخر لا يخلو من الحكمة والموعظة والدروس الغنية التي تأتي في متن الحكايات على شكل سرد او في حوار او من خلال حلم وذكرى بين اسد وقرد وأرنب وضفدع وحمار تارة أو بين راعي وتاجر ومستشار وعامل وفلاح تجمع بينها حكايا شمدين لتؤلف منها منولوجاً ابداعياً ينقل في طياته حكايا التاريخ والزمن وقصة كفاح الانسان ومعاناته من جور السلاطين الاغبياء الذين يفتقرون للمؤهلات وينزعجون من فطنة وذكاء مستشاريهم ، والمتأمل لنص الحكاية لا يصعب عليه ان يكتشف ان حكاية الحارس و الامبراطور في ص 188 او حكاية الاحتفال في الصفحة التالية مثلا ليست الا انعكاساً وتوثيقاً او تنويهاً لحكاية صدام وممارساته وسلوكه.

تعكسُ حكايات شمدين ايضاً استلهامه التاريخي للدين و حكايا آيا وأور وإلهُ الشمس ومفاهيم الروح والماء والتكوين و الافعى التي تتكرر في الصفحات عبر استرداد اساطيرها في الحكاية ، موقفاً علمياً من الدين والظاهرة الدينية تدفع من يعتبرها حكاية للأطفال الى التفكير والاستنتاج العقلي بينما يجد فيها المدركون عمقاً ومعنى وأفكار فلسفية تتصارع وتتجادل لصالح انتصار العلم والمعرفة والإدراك ، بعيداً عن اوهام الاساطير وسطوة الدين على العقل.

انها تحمل فكراً ناقداً وتمرن الانسان على عدم الرضوخ وتنمي روح التحدي وعدم الانصياع لسهولة الافكار واليقين السطحي بها وتتطلب التعمق والغوص في التجارب لاستشراف المزيد من المعرفة.

ــــــــــــــ

صباح كنجي

24/12/2013

 

أنه سؤال ورأي شخصي لي لكنها و في يوم ( الأمس ) الجمعة كانت قد وجهت لي وفعلآ من جانب أحد الأصدقاء الكرام على موقع وصفحتي الألكترونية الخاصة ( فيسبوك ) والبالغة عددهم الآن بأكثر من ( 900 ) صديقة وصديق عزيز أدناه …................................

http://www.facebook.com/pirxidir.celki

هذا الصديق أو المجموعة أو اللجنة يسمى نفسه وحاليآ ب ( الأمارة الأيزيدية المستقلة ) والمحترمون وجميعآ أحدهم كذلك وقبلهم وفي عنوان ومضمون آخر وعلى موقع الكتروني آخر ومحترم شاهدت وقرأت نفس السؤال وأيدت صاحبها المثقف العلمي المحترم ولكن.؟

أنه سؤال ( مهم ) التفسير والتحليل العلمي الأجابة وقبل اللجؤ وتصديق تلك وهذه القصص والخرافات الدينية والدنيوية ( الباطلة ) والكاذبة والتمديحية الشخصية هنا وهناك بأنه توجد الجنة في السماء وهناك الحوريات والجواري والتمتع الجنسي وجريان الأنهار بين أفخاذهن فيه.؟

لكن وعندما لم ولن يصدق هذه القصص والخرافات من جانب أنسان آخر و ( أنا ) صاحب هذا العنوان أعلاه ومضمونه أدناه كلامهم سيدخل و سأدخل ( الجهنم ) المزعومتين.؟

لأجله وأختصارآ في ( الكلام ) والشرح المطول قلت لهم ومن خلالهم يا أميراتي وأمرائي الأعزاء في التسمية ( الأمارة ) الحالية أعلاه وقبلهم الى كافة مؤمنات ومؤمني ( جميع ) العقائد والطوائف والأديان الموجودة والمعروفة ( اليوم ) وعلى المعمورة أجمع والمحترمون وجميعآ....

لالالالالالالالالالالالالالالالالا وليست هناك ( الجنة ) أو الجهنم المزعومتين وبأية لغة ولهجة أخرى كانت وستكون وبعد الآن والى الأبد في ( العلا ) أو ما تسمى في السماء ( السابعة ) وحتى في السماء العاشرة لالالالالالالالا وبل في المليون والمليار من السماوات والمجرات الكثيرة والكبيرة والبعيدة والمكتشفة وعلميآ اليوم وبعد اليوم.؟

أنما هناك ( الروح ) وتناسخ الأرواح وتبادلهم وجنتهم وجهنمتم موجودة في الأرض وفقط.؟

نعم والف نعم أيها الصديقات والأصدقاء الكرام وأرجو أن تعلموا وتفكروا قبلي وبعدي وستبث علميآ وفي يوم مااااااااااااااااااااااااااااا.؟

ستبرهن وستوضح وأمام الجميع بأنه لالالالالالالالا توجد شئ من هذا القبيل في ( السماء ) وأنما توجدان في الأرض وعلى كواكب أخرى ومماثلة لأرضنا الحالي هذا وممكن وقريبآ سيتم العثور عليهم بواسطة أفكار وآلات تلك الشخصية العلمية العظيمة السابقة ( غاليلو ) أدناه ….............

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%88_%D8%AC%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A

والعشرات من المثقفات والمثقفون قبله وبعده وقد كذبوا وعلميآ تلك وهذه القصص والخرافات بأن الأرض هو ( القاعدة ) الوحيدة للأنسان وأن السماء هو ( الغطاء ) الوحيد لهم وأن النجوم ليست سوى ( ضؤ ) وأنارة صغيرة تستعمل في الجنة وعند القيام بالمتعة المزعومة هناك.؟

فأنهم وتلاميذوهم الحاليون واللأحقون قد أتبثوا وسيتبثون وللجميع ومهما حاول وسيحاول ( البعض ) منا وبكل القصص والخرافات والطرق المتاحة عندهم.؟

بأنه لالالالالالا وليست هناك ( نهاية ) وحدود للسماء وأن الذي نشاهده وبالعين المجردة ليست سوى ( وهم ) وخداع بصري ومن جانب الجميع.؟

نعم أيها القراء الكرام أرجو أن تعلموا وتثقوا بأنني ( كامل ) الصحة والعقل وأن كل ما درج هنا وقبلها وبعدها ليست سوى ( رأي ) وأعتقاد شخصي ولست بشخص ( ملحد ) وكما يقال أنما شخص مؤمن بوجود شئ موجود في مكان مااااااااااااااااااااااااااااا دار ويدير كل شئ وكذلك مؤمن بأنواره الأزلية الحالية وخاصة بنور ( الشمس ) مصدر الحياة لكل شئ حي.؟

1.وأكرر الف مرة ومرة وكنت وسأكون وعلى أتم الأستعداد ( الوقوف ) والمثول أمام أية محكمة تفتيشية مماثلة لمحاكمة تلك الشخصية الأيطالية العظيمة ( غاليلو ) أعلاه بأنه ليست هناك ( جنة ) وجهنم في السماء وأنما توجد وفعلآ وعلى ( الأرض ) وبحضور ومشاهدة الجميع.؟

2.نعم وأكرر بأنه توجد ( الروح ) وتناسخ وتبادل الأرواح ومابين كل شئ حي.؟

3.وأخيرآ وليست آخرآ وهذا خير المثال أن الجنة والجهنم هو وجود ( الغني ) والملياردير والعالم وصانع ( القطار ) الأول أدناه …...........

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%83%D8%A9_%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF

والسيارة والطائرة والصاروخ الفضائي ووووووووووووووووووعلى الأرض وفقط.؟

لكن الجهنم هو وجود ( الفقير ) الحال والأحوال ورغم ( الجهد ) والعمل الصح والصالح والجاهل والفاشل في الحياة وووووووووووعلى الأرض وفقط.؟

وهذا ما لم ولن أقبله أو أقتنع ب وشخصيآ وأتهم به صاحب هذه الفكرة بأنه ( قرار ) غير سماوي وغير أرضي وغير أنساني وتحيز وتفرقة بين أنسان وآخر لكونهم سواسية في الموت............

بير خدر جيلكي

أنكا في 28.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 


ملبورن استراليا
28
كانون الاول 2013

مرة اخرى شاهدت شبح نوسترداموس (احد اشهر المنجمين في التاريخ)  في ازقة مدينة بابل العظيمة نازلا من اسوار وخرائب جنائن المعلقة القديمة في احدى الليالي الاخيرة من سنة 2013 حاملا ناظروته و قاورته وقلمه وبضعة قصاصات الورق.

رجوته ان يحدثني قليلا عن احوال بلادي و لهيب الحريق الذي اوقده اعدائه وبتعاون بعض الخونة من ابنائها  بعد ان تحالفوا معهم كالصوص والمرتزقة. طلبت منه ان يسعفني بمقطع من اشعاره المملءة بالغازه قد يشير الى بابل القديمة واهلها ومصيرهم في السنين القادمة،. توسلت به ان يبشرني بخبر سار  لعله يحمل بين طياته امل الانفراج وانتهاء العاصفة المدمرة التي ضربت بلداننا الشرقية بسبب تضارب القيم والمصالح وزوال الاخلاق والبديهيات التي كانت في السابق مرجعيات عند العقل لتقيم الاعمال ولتعيّر معاني الكلمات.

وبعد الحاح كبير ان يحدثني عن اهلي واقاربي وجذوري، بدا حديثه معي والانزعاج يظهر وجهه .  وكأن يتحدث لكل العراقيين لا سيما الشعوب القديمة ( الكلدان والاشوريين والسريان والصابئة المندائيين واليزديين والشبك وغيرهم) الذين اوشكت الحياة ان تقف في جسد مجتمعهم، كانت ملامحه تشير الى شيئا لا يسرني، و لاتحمل  بين معانيها اي بشرى او مسرة فقال لي :
في هذه المدينة العظيمة  انتقل وعي الانسان من زمن الاسطورة و الخرافة الى زمن المعرفة والقانون والحكمة وبقية علوم المعرفية. لهذا لها قدسيتها ومدرستها في علم التنجيم لازالت مصدرا لالهامي لقراءة مستقبل الامم والشعوب والناس لهذا تجدونني بين حين واخر اعود اليها لفحص ارائي .

انا لا اريد ان اضيف على الام ومتاعب اهلكم اكثر ما هم فيه،  في هذه المدينة التي اشرقت انوار معرفتها الى البشرية منذ ان بدا التاريخ وترتيب الايام والاشهر وفصول السنة لاول مرة فيها ، حينما ظهر مفهوم التاريخ  للوجود لاول مرة في التاريخ! .

إن اقول ان لم تقلعوا الاملاح والاشواك من البراري المحيطة بالمدينة سوف تخنق الحياة فيها. وان ترجع مروجكم ملونة بشتى الالوان وتتفاعل وتتصارع الحياة من اجل بناء ذاتها لا من اجل انتحارها، فقبلتكم خاطئة  ومصير بلدكم نحو زوال والتلاشي من الوجود.

إن لم تجري المياه في  الجداول  والترع التي تفرعت من النهرين الخالدين دجلة وفرات   التي  اقامها اجدادكم سوف تمتلء بالمياة الراكدة وتصبح معملا للقذورات والامراض ستصيب ابناءكم الذي تعودوا على السباحة فيها وتتحول مروجكم وبساتينكم الى اراضي قاحلة.

إن توقفوا الازدواجية الذاتية التي يتميز البعض منكم فيها من اجل الاسترزاق والتي تعد خيانة في حد ذاتها دائما، سيكون هناك من بينكم من يفتح ابواب الاسوار للاعداء كماحدث عام 538 ق. م ، ومن حين لازالتم لحد اليوم تحت سلطة الغريب الذي قلما اصبح صديقا لكم!!.


كثير من قادتكم السياسيين يكذبون يتكلمون عن الوحدة والمصير والمستقبل  ووضعوا حياتهم مشروع شهادة من اجل قضيتكم، لكنه لا يغيرون ولا مستعدين للتراجع عن مواقعهم او مواقفهم و مصالحهم قيد شعرة واحدة.

الكثير من بينكم يرتدي رداء القومية وشعارتها ولكن في الحقيقة لم يتعمق في فهم  جذور المشكلة وتاريخها ، فسار وراء شعارات براقة فارغة من دون  وعي، كما تسير الاغنام ايام الصيف واحدة ملتصقة بالاخرى دون ان تدري من يقودها هل هي لصوص ام الاعداء ام رعاتها ؟  فاصحبوا بوق لشعارات للحزب القائد الذي باع المصير منذ زمن بعيد وسكتوا لحد النهاية عنهم واليوم يقذون الاخرين بسهامهم.

كان يتحدث البعض منكم وكأنه فوق فرس اشور او نبوذخنصر سيعيد امجاد امبراطوريتهم و لا يراه الناس حتى في ابسط مسيرة او مناسبة قومية وحينما يحضر كأن ابن السطان قد حضر يداه في جيبه، وحينما يكتب يظن نفسه منظر للامة.

في بلدكم ان تزيد مقاعد للطلبة وتوفرون القوت والمعرفة المستقيمة التي تشجع للحياة والامل سوف يزيد خرفكم برجوع عقارب التاريخ للوراء وانتم لا تعرفون لم يبقى لكم اي مقومات لعودة الحياة اليكم كأمة .

ان  لم تفهموا كيف يجري التاريخ وتسبقون احداثه وتستعدون لاستغلال تعرجاته وانحناته في اقامة المتارس وتثقبوا  لانفسكم ثغرات فيه  فتملؤوا مخازنكم من فرصه، كل جدالاتكم باطلة حتى مسيحتكم مشكوك فيها ، لا محال نهايتكم واحدة. ان لم تفهوا من تاريخ الامم والشعوب الاخرى وتعتبرونها درسا لانفسكم هتافاتكم ما هي إلا صرخات الخرسان في اذن الطرشان. وانت وقادتكم  من قررتم الموت عوضا عن التغير او التنازل من حصانكم.

دعني اذهب لان طريقي طويل، قل لحكماء اهلك، الله يرحمكم!!.

فرقت قوات الشرطة التركية مظاهرة مناهضة للحكومة في ميدان تقسيم باسطنبول، باستخدام الغاز المسيل للدموع ورشاشات المياه والأعيرة المطاطية.

وأفادت التقارير بإعتقال ثلاثين شخصا من المشاركين في المظاهرة التي جاءت بعد استقالة ثلاثة من أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم على خلفية فضيحة فساد طالت أقارب وزراء سابقين.

وكان أبناء الوزراء الثلاثة قد حبسوا على ذمة تحقيقات تجرى في قضية فساد مالي ورشوة كبرى.

وقد أثرت الفضيحة أيضًا على الليرة التركية إذ شهدت انخفاضًا جديدًا أمام الدولار الأمريكي.

كما تدخلت الشرطة لتفريق مظاهرات مماثلة في مدينة أزمير والعاصمة أنقرة.

وفى هذه الأثناء ألقى رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان كلمة امام الالاف من مناصريه الذين تجمعوا لتحيته في مطار اسطنبول الرئيسي في مسعى لإظهار الدعم له في مواجهة الأزمة التي تواجهها حكومته.

الجيش

من جانب آخر، قال الجيش التركي إنه لا يريد الدخول في "جدال سياسي" في ظل ما يعد أكبر فضيحة فساد تشهدها الساحة السياسية في البلاد.

وجاء بيان الجيش، الذي نشر على موقعه الإلكتروني الرسمي، ردًا على تصريحات أحد حلفاء إردوغان في الإعلام بأن فضيحة الفساد قد تكون مؤامرة لدفع الجيش القيام بإنقلاب عسكري.

لدى تركيا تاريخ من الإنقلابات العسكرية، ولكن إردوغان حجم قوة الجيش منذ أن تولى رئاسة وزراء تركيا عام 2003.

وقال البيان "إن القوات المسلحة التركية لا تريد التدخل في سجالات سياسية، ولكنها في نفس الوقت ستراقب عن كثب التطورات بشأن هويتها المؤسسية والأوضاع القانونية الخاصة بأعضائها."

وشهد تاريخ تركيا العديد من الإنقلابات العسكرية، لكن إردوغان حجم قوة الجيش منذ أن تولى رئاسة وزراء البلاد عام 2003.

وتجري الشرطة التركية التحقيقات في التهم الخاصة بتحويلات غير شرعية للأموال إلى إيران ورشاوى في مشاريع إنشائية.

وقد أعلن إردوغان عن عشرة وزراء جدد في حكومته بعد مشاورات مع الرئيس عبد الله غول على خلفية الأزمة.

وكان وزير البيئة إردوغان بايراكتار، أحد الوزراء الثلاثة الذين قدموا استقالاتهم في بادئ الأمر، دعا إردوغان للاستقالة في وقت سابق.

وتزعم تقارير في جريدة المعارضة "جمهوريت" أن التحقيقات قد طالت منظمة خيرية تابعة لابن إردوغان.

يعتقد أن فضيحة الفساد سببها صراع بين حكومة إردوغان والاسلامي المعارض فتح الله غولن الذي له مؤيدين في الشرطة والقضاء.

وقد عُزل العديد من مسئولي الشرطة والقضاء من مناصبهم عندما بدأت أولى عمليات القبض على المتهمين منذ نحو عشرة أيام.

وفي السياق نفسه قال معمر أكاش، مدع عام، إنه قد منع من التحقيق في قضية الفساد وعزل تمامًا من العمل في القضية، إذ صرح أكاش في بيان له إن الشرطة عرقلت التحقيقات حيث امتنعت عن تنفيذ أوامر بالضبط كان قد أصدرها.

لكن النائب العام التركي تورهان جولاقاضي قال إن عزل أكاش أتى بعدما قام بتسريب معلومات لوسائل الإعلام.

"صراع على السلطة"

ويعتقد معلقون في تركيا أن جذور فضيحة الفساد جاءت جراء صراع على السلطة بين حكومة إردوغان و اضغط هنا فتح الله غولن، وهو قائد إسلامي يعيش في الولايات المتحدة وله الكثير من المؤيدين في مؤسستي الشرطة والقضاء التركيتين.

ويرى المؤيدون إن هذه الحركة، وتدعى "حزمت" (أي "خدمة")، هي الوجه الأكثر تسامحًا وحداثة للإسلام، لكن منتقديها يشككون في حقيقة دوافعها.

وكان غولن، الذي أنكر أي تدخل في التحقيقات، قد ترك تركيا عام 1999 بعدما اتهمته الحكومة آنذاك بالتخطيط لإقامة دولة إسلامية، وعلى الرغم من سقوط التهمة عنه إلا أنه لم يعد لتركيا ويعيش حاليًا في ولاية بنسلفينيا الأمريكية.

bbc

 

الشهرستاني وعماد أحمد يؤكدان الخبر

أربيل: محمد زنكنه  الشرق الاوسط
أعلن عماد أحمد، نائب رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، توصل حكومته مع الحكومة العراقية إلى اتفاق «في ما يخص مسألة تصدير النفط عبر أراضي الإقليم نحو تركيا من خلال الأنبوب المشترك الذي تم الانتهاء منه قبل ما يقارب الأسبوعين، وتم بالفعل اختبار تصدير النفط من خلاله، حيث أعلن الطرفان في أربيل وتركيا نجاح هذه التجربة».

نائب رئيس الحكومة أعلن في تصريحات صحافية أثناء افتتاح أحد المشاريع في السليمانية أنه «تم خلال زيارة وفد إقليم كردستان إلى بغداد عقد عدة اجتماعات ولقاءات مع المسؤولين والشخصيات الحكومية والسياسية، حيث أكد وفد حكومة الإقليم على أن النفط ثروة وطنية هي ملك للجميع، والإقليم يجب أن ينال استحقاقاته منها». وأوضح أحمد أن الحكومة العراقية أبدت «عدم ممانعتها في تصدير النفط من إقليم كردستان، حيث ستستمر المفاوضات المتعلقة بهذا الشأن في الأيام المقبلة حول آلية التصدير والإشراف الحكومي عليها من قبل بغداد». وأكد أحمد أن رئيس الوزراء ووزير المالية في الحكومة العراقية بينا إيجابية واضحة حيال مطالب الإقليم بشأن الحصة المقررة للإقليم في الموازنة العراقية العامة.

ولم يخف نائب رئيس الوزراء في الإقليم أن الجانب الكردي «حمل الحكومة العراقية تبعات التباطؤ في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه عن طريق اللجان المشتركة التي تم الاتفاق على عملها من قبل رئيس حكومة إقليم كردستان ورئيس الوزراء العراقي». وشدد أحمد على أن الإقليم «بإمكانه أن يضيف موارد أخرى تدعم الاقتصاد العراقي بالإضافة إلى كركوك (والتي وصفها كجزء من كردستان)، وبذلك يستطيع أن يسهم في إنعاش الاقتصاد العراقي والعمل على تأمين واردات أكثر للعراق والإقليم».

من جهة أخرى، أعلن مكتب نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني أن الأخير «وافق على تصدير الإقليم للنفط بالتعاون مع الحكومة العراقية وعن طريق شركة النفط الوطنية العراقية (somo)».

مكتب الشهرستاني أكد في البيان أن هذا القرار جاء في الاجتماع المشترك الذي عقد بينه وبين نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، وأن الطرفين «اتفقا على صيغة دستورية حول تصدير النفط بنفس الإجراءات الحكومية عن طريق الشركة الوطنية كما هو متبع لدى الحكومة العراقية».

وأكد البيان أيضا أن العائدات النفطية من النفط المصدر من إقليم كردستان العراق ستوضع في صندوق خاص باسم «صندوق تنمية العراق» حيث ستوزع سنويا في هذا المجال.

التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي أكد في بيان له أن المباحثات التي أجريت في بغداد بين الإقليم وبغداد «كانت ناجحة وبناءة، حيث تم فيها الاتفاق على الخطوط العريضة للمسائل الخلافية، على أن تتولى اللجان المشتركة التي شكلها الطرفان مراجعة ومتابعة التفاصيل المتعلقة بالحلول حول المشاكل العالقة». ووصف التحالف الكردستاني زيارة بارزاني إلى بغداد بـ«الناجحة»، وأكد أن «المباحثات بين الطرفين أسفرت عن الاتفاق على تشكيل لجان خبراء لتسوية المسائل المالية ستجتمع الأسبوع المقبل، ولجنة فنية متعلقة بتصدير نفط الإقليم». كما أكد التحالف الكردستاني أن هذه الزيارة «وضعت الخطوط العريضة لحل الخلافات العالقة بين الإقليم والحكومة المركزية في بغداد»، مبينا أن «الحلول ستكون عن طريق اللجان المختصة التي ستتفق على التفاصيل».

آرام شيخ محمد المتحدث الرسمي باسم المؤتمر («الشرق الأوسط»)

أربيل: محمد زنكنه .. الشرق الاوسط
أنهى المؤتمر الوطني الأول لحركة التغيير الكردية والمنعقد في أربيل منذ أول من أمس أعماله مساء أمس «بالاتفاق على بعض التوصيات والقرارات التابعة للجان المؤتمر ومؤتمراته المصغرة دون اختيار قيادة جديدة للحركة». وقد انتهى المؤتمر بكلمة مقتضبة من زعيم الحركة نوشيروان مصطفى الذي تمنى النجاح للمؤتمر وأعماله والمقررات التي تم التوصل إليها في اليومين الماضيين، مؤكدا على أن المؤتمر «كان ناجحا بكل المقاييس».

مصطفى أكد أن ما تم مناقشته في المؤتمر كان «مهما للغاية لأعضاء المؤتمر والإقليم بشكل عام». وشدد مصطفى على أن ما تم تقديمه في يومي المؤتمر تضمن الكثير من الأمور في المجالات «السياسية والتنظيمية والإعلامية». زعيم الحركة بين لمندوبي المؤتمر أن حركته «لا تعتمد في عملها على شخص واحد أو أشخاص معينين ومحددين ولن تنتهي بموتهم أو رحيلهم وترك الحركة». البيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للحركة سلط الضوء على انعقاد المؤتمر واللجنة التي أنيطت إليها مسؤولية ترؤس اللجنة التحضيرية وصولا إلى عقد المؤتمر والجلسات التي أعقبت الافتتاح وتوزيع مندوبي المؤتمر على اللجان التي ناقشت برنامج المؤتمر من حيث «العمل السياسي والإعلامي والمبادئ الأساسية والغرف والكتل البرلمانية».

وأوضح البيان الختامي أن مقررات المؤتمرات الخمسة المصغرة عرضت جميعها للتصويت وتم التناقش حولها مطولا لتنتهي جميعها بالتصويت عليها.

وأكد البيان الختامي على أن حركة التغيير «استطاعت ابتداع طريقة جديدة في اختيار القيادة».

وقد اتفق المؤتمرون على أن يتولى المجلس الوطني لها الإشراف على سلطتها التنفيذية التي سمتها الحركة بـ«الخانة التنفيذية»، حيث أقرت على أن زعيم الحركة أو «المنظم العام لها» يحق له أن يبقى في منصبه «لمدة ثلاث دورات متتالية ولكل دورة عامان».

كما اتفق المؤتمرون على إضافة «غرفة الموارد الطبيعية» لقيادة الحركة ليكون لها رأي ومشاركة في هذا المجال في الإقليم. وأكد المؤتمر أيضا على استقلالية الإعلام حيث أصبحت المؤسسات الإعلامية التابعة للحركة «منضوية تحت إدارة شركة (وشه - الكلمة) التابعة للحركة، دون الموافقة على خصخصتها والاستقلال الكامل للشركة عن حركة التغيير».

وبعد انتهاء المؤتمر أكد المتحدث الرسمي للمؤتمر ارام شيخ محمد للصحافيين أن المبادئ الأساسية للحركة «تم تعديل كثير من النقاط فيها وأعطيت الشرعية بتصويت المندوبين بالإضافة إلى قبول مؤتمر العمل السياسي كما قدمت الكثير من الدعاوى للمجلس الوطني لحركة التغيير للبت فيها حول سير العمل المستقبلي لها في المرحلة المقبلة».

شيخ محمد بين في مؤتمر صحافي عقده عقب انتهاء أعمال المؤتمر الأول للحركة أن كل عضو في الخانة التنفيذية «وبضمنهم المنظم العام للحركة» يحق له أن يترشح لعضوية الخانة لمدة ثلاث دورات متتالية لكل دورة عامان.

وأوضح المتحدث باسم الحركة أن برنامجهم الحزبي والرؤيا التي تحملها حركتهم «رؤيا وطنية تؤكد على الثوابت الوطنية لإقليم كردستان العراق وتؤكد أيضا على الثوابت القومية بشأن مستقبل القومية الكردية وصولا إلى الاستقلال القومي الوطني للشعب الكردي في جميع أنحاء كردستان المقسمة». وقد تعرض المؤتمر الأول لحركة التغيير للكثير من الانتقادات وبالأخص من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني حول «عقد المؤتمر في أربيل بدلا من السليمانية ومشاركة نجلي نوشيروان مصطفى زعيم الحركة في المؤتمر بالإضافة إلى عدم وجود أي انتخابات للقيادة الجديدة بعكس ما هو موجود في الأحزاب والتنظيمات الأخرى». وفي رده على هذه الانتقادات بين شيخ محمد أن «كل شخص حر في إبداء رأيه في أي موضوع متعلق به»، مؤكدا على أن نجلي مصطفى «نما وجيا شاركا في المؤتمر كأي عضو في الحركة بل إنهما كانا دوما محرومين من مزاولة النشاط السياسي والحزبي لكونهما نجلي زعيم الحركة»، كما بين أن هناك الكثير من أعضاء الحركة «ينتمون لعائلة واحدة ولهم وجود ونشاط سياسي في حركة التغيير».

وحول مشاركة الكثير من المندوبين دون انتخابهم من قبل الفروع والمجالس التابعة لحركته أكد المتحدث الرسمي للمؤتمر أن الكثير من أساتذة الجامعة وأعضاء البرلمان السابقين والكثير من الذين كانوا ضمن صفوف البيشمركة «تمت دعوتهم للمؤتمر للمشاركة حيث تستفيد الحركة منهم ومن تجاربهم وأفكارهم».

كما أعلن شيخ محمد أن مصاريف المؤتمر «التي تولتها الحركة بالكامل تكلفت أكثر من 160 ألف دولار».

يذكر أن حركة التغيير «تأسست بعد انشقاق زعيمها نوشيروان مصطفى والكثير من قيادات الحزب من الاتحاد الوطني الكردستاني عام 2009 بعد أن كان مصطفى يشغل منصب نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني وشاركت الحركة كقائمة انتخابية في انتخابات برلمان كردستان لعام 2009 وتحصلت على 25 مقعدا لتنال الإجازة الرسمية من وزارة الداخلية لحكومة إقليم كردستان في عام 2010».

وفي الانتخابات الأخيرة لبرلمان الإقليم «حصلت الحركة على 24 مقعدا لتحل في المركز الثاني بعد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي حصل على 38 مقعدا بينما حل الاتحاد الوطني الكردستاني في المركز الثالث بـ18 مقعدا».

استقالة 3 نواب من «العدالة والتنمية».. والجيش التركي «يوبخ» رئيس الحكومة

مظاهرات في إسطنبول وأنقرة.. وإردوغان يشبه أصوات مؤيديه بالرصاص

محتجون ضد الحكومة التركية خلال مواجهات مع الشرطة في اسطنبول أمس (إ.ب.أ)

إسطنبول - لندن: «الشرق الأوسط»
فرقت الشرطة التركية بالقوة أمس متظاهرين نزلوا إلى الشوارع في المدن الكبرى للمطالبة برحيل رئيس الحكومة رجب طيب إردوغان بعد إجرائه تعديلا حكوميا لمواجهة ما اصطلح على تسميته «أزمة الفساد» التي ضربت تركيا الأسبوع الماضي وأوقف على هامشها عشرات الأشخاص بينهم أبناء وزراء في حكومة أردوغان الذي تعرض أمس لأربع ضربات متتالية، أبرزها تدخل الجيش مجددا في السياسية لجهة إصداره بيانا اعتبره محللون «توبيخا» لإردوغان لعدم قبوله بالإجراءات القضائية، بالإضافة إلى عرقلة المحكمة العليا إجراءات إدارية اتخذتها حكومة إردوغان، واستقالة 3 أعضاء جدد من نواب الحزب الحاكم، بالإضافة إلى انتقاد أوروبي صريح للإجراءات التي اتخذتها الحكومة بعد اندلاع الأزمة.

وتدخلت قوات الشرطة، المنتشرة بأعداد كبيرة، مستخدمة خراطيم المياه والرصاص المطاطي للتصدي للمتظاهرين في الشوارع المؤدية إلى ساحة تقسيم في وسط إسطنبول، فيما احتشد ما بين 500 إلى 600 متظاهر في أنقرة مرددين هتافات تطالب الحكومة بالاستقالة دون تسجيل أي حادث، فيما كان إردوغان يلقي كلمة أمام الآلاف من أنصاره في مطار اسطنبول. ومع تزايد التكهنات بأن إردوغان ربما يدعو لانتخابات عامة مبكرة العام المقبل، دعا رئيس الوزراء أنصاره للتصويت في انتخابات محلية مقررة في مارس (آذار) في إطار ما وصفه بأنه «حرب على مؤامرة مرتبة من الخارج ومتخفية في هيئة إجراءات جنائية». وشبه إردوغان الأصوات الانتخابية بالرصاص خلال كلمة ألقاها في محافظة سقاريا أحد معاقل حزب العدالة والتنمية الحاكم. وقال «أنتم بأصواتكم ستحبطون هذه المؤامرة الآثمة. هل أنتم ملتزمون بتأسيس تركيا جديدة؟ هل أنتم مستعدون لحرب الاستقلال الجديدة في تركيا؟».

وقال إردوغان في خطاب في جامعة سقاريا بعد حصوله على الدكتوراه الفخرية «ارتكب المجلس الأعلى للقضاة وهيئة الادعاء جريمة. أتساءل الآن: من سيحاكم هذا المجلس؟ لو كنت أملك السلطة لفعلت ذلك على الفور».

وفي ضربة جديدة للحزب قدم ثلاثة من نوابه في البرلمان استقالتهم أمس، من بينهم ارطغرل غوناي الذي انتقد «الموقف المستبد والمتغطرس داخل حزب العدالة والتنمية». وكانت محكمة تركية عليا عرقلت قرارا حكوميا يقضي بأن يطلع ضباط الشرطة رؤساءهم على التحقيقات وذلك في انتكاسة لمحاولات رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان احتواء تبعات فضيحة فساد كبرى. وأبلغ مسؤول في وزارة العدل «رويترز» بأن مجلس الدولة الذي يفصل في القضايا الإدارية عرقل تنفيذ قرار الحكومة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن ثلاثة برلمانيين من حزب «العدالة والتنمية» الحاكم تعرضوا لتهديدات بالطرد بسبب انتقاد الحكومة بشكل علني وسط اتساع نطاق التداعيات لفضيحة فساد. وقالت صحيفة «حرييت» إن الحزب قرر، أول من أمس الخميس، إحالة وزير الثقافة السابق ارطغرل غوناي والبرلماني عن ولاية أزمير اردال كالكان والبرلماني عن أنقرة خلوق أوزدالغا إلى لجنة تأديبية «بسبب تصريحاتهم الشفهية والمكتوبة التي تشوه سمعة الحزب والحكومة». وأعلن كالكان عن استقالته من الحزب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قبل صدور القرار.

وذكر التقرير أن كالكان كتب في انتقاده لرئيس الوزراء رجب طيب إردوغان «أستقيل من الحزب لأسمح لكم بأن تعرفوا أن العالم يتحرك وشعبنا ليس غبيا». وناشد أوزدالغا الرئيس عبد الله غل التدخل، واصفا المزاعم بشأن الفساد بأنها «أزمة دولة وديمقراطية».

وفي ما بدا وكأنه توبيخ ضمني لإردوغان قال قادة الجيش أمس إنهم احترموا استقلالية القضاء عندما حوكم عدد من قيادات الجيش في السابق. وقال رئيس أركان الجيش التركي في بيان «تم احترام الإجراءات القضائية المتعلقة بأفراد القوات المسلحة التركية تماشيا مع الالتزامات والمسؤوليات المنصوص عليها في القانون».

وانخفضت الليرة التركية إلى مستويات قياسية جراء الأزمة التي تفجرت قبل عشرة أيام، وتراجعت أسعار الأسهم إلى أقل مستوى منذ 17 شهرا، وقفزت تكاليف التأمين على القروض لأعلى مستوى منذ 18 شهرا. ويهدد عدم استقرار الأسواق بانتكاسة في أهم إنجازات حكم إردوغان وهو التنامي السريع للاقتصاد التركي.

إلى ذلك، دعا المفوض الأوروبي لشؤون توسيع الاتحاد ستيفان فولي السلطات التركية إلى التعامل «بشفافية وحيادية» مع التحقيقات الجارية في قضايا الفساد التي تهز منذ أكثر من أسبوع حكومة رجب طيب إردوغان. وقال فولي في بيان نشرته ممثلية الاتحاد الأوروبي في أنقرة «أحث تركيا كبلد مرشح (للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي) ملتزم باحترام المعايير السياسية للانضمام، على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لكي يتم التعامل مع ادعاءات الفساد من دون تمييز ولا محاباة وبكل شفافية وحيادية». وأضاف أن «التغييرات التي جرت في قلب الشرطة القضائية خلال الأيام القليلة الماضية نسفت استقلالية وحيادية التحقيقات التي يقوم بها القضاء بناء على ادعاءات اختلاس وفساد». كما أعرب فولي عن «قلقه» إزاء إقصاء عشرات الضباط في الشرطة بأوامر من الحكومة خلال الأيام القليلة التي أعقبت توقيف شخصيات مقربة من الحكومة متهمة باختلاس وتبييض أموال وقضايا فساد. كما أشاد المفوض الأوروبي من جهة ثانية بقرار مجلس الدولة في تركيا بتعليق قرار حكومي يفرض على المسؤولين في الشرطة إبلاغ رؤسائهم بأي اعتقال قبل القيام به. وقال «أشيد بهذا التعليق وآمل أن يتم تطبيق قرار مجلس الدولة سريعا».

 

كتلة «متحدون» دعت إلى الفصل بين العمليات الإرهابية والمعتصمين

بغداد: حمزة مصطفى
في وقت هدد فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحرق خيام الاعتصام في الرمادي، فيما عدّها الجمعة الأخيرة، تجنب خطباء الجمعة في المحافظات الغربية، وفي إطار ما سموه جمعة «قضيتنا تستحق التضحية»، الإشارة إلى العمليات القتالية التي يقوم بها الجيش العراقي غرب محافظة الأنبار ضد عناصر تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية (داعش)، التي جاءت بمثابة الرد على مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي اللواء الركن محمد الكروي، الأسبوع الماضي. وقال المالكي في بيان له، أمس (الجمعة) إن «اليوم سيشهد آخر صلاة جمعة في ساحة الفتنة بمدينة الرمادي»، مشيرا إلى أنه «من يريد الصلاة الموحدة، فإن مكانها الجوامع، وليس في قطع الطرق».

وطالب المالكي «عشائر الأنبار التي تنصب خياما في ساحة الفتنة مكرهة، بأن يسحبوها حتى لا تتعرض للحرق إكراما للعشائر». من جهته، أكد إمام وخطيب جمعة «قضيتنا تستحق التضحيات» سعد الفياض التي أقيمت على الطريق الدولي السريع شمالي الرمادي أن «الشعب العراقي لبس ملابس حمراء منذ سنوات عدة، بسبب ما يتعرض له من ظلم وسفك لدمه واعتقاله وتهجيره من قبل الحكومة والميليشيات».

وأضاف الفياض أن «السنوات تمر، والمواطن العراقي لم يجد أملا في ساسته وبرلمانه وحكومته التي أغلقت الأذان وغضت الأبصار، ولم تنفذ خدمة واحدة لشعب نزف دما منذ سنوات، وإلى الآن»، وبين «أننا ندعو الساسة ومن سيرشح نفسه في الانتخابات المقبلة أن يكون أهلا للمسؤولية، وتكون له عدالة كعدالة الخليفة عمر الفاروق، وينصف حقوق المعتصمين». وأشار إلى أن «ساحات الاعتصام في الرمادي والفلوجة باقية لن ترفع الخيام حتى تنفيذ الحقوق»، مطالبا المالكي بـ«محاسبة الميليشيات التي تقتل وتهجر الأبرياء في وضح النهار ببغداد وحزامها وفي ديالى».

وفي السياق نفسه، أكد الشيخ عبد الرزاق الدليمي مسؤول العلاقات العامة في ساحة اعتصام الأنبار في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «جمعة (قضيتنا تستحق التضحية) كانت من حيث الحضور هي الأكثف، وكأننا في الأيام الأولى للتظاهرات، وليس في الجمعة الأولى بعد مرور سنة من انطلاقها»، عادّا أن «ذلك دليل واضح على التفاف الجماهير حول الساحة على أنها ساحة مطالب وحقوق مشروعة».

وبشأن التهديد الذي يمارس حول الساحة قال الشمري إن «كل الاحتمالات واردة بشأن ما يمكن أن يحصل للساحة، على الرغم من أنها ساحة للاعتصامات السلمية، وقد ثبت ذلك للقاصي والداني». وحول الموقف من العمليات العسكرية الجارية في صحراء الأنبار ضد تنظيم القاعدة قال الشمري: «نؤيد كل ما يمكن أن يؤدي إلى استقرار الوضع الأمني في الأنبار، وفي عموم العراق»، نافيا بشدة «وجود ساحات الاعتصام، وما يشهده البلد من خروقات أمنية».

في سياق متصل، دعت كتلة «متحدون» التي يتزعمها رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي إلى الفصل بين العمليات الإرهابية والمعتصمين. وقال الناطق باسم الكتلة ظافر العاني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «محاولة حرف الأنظار من مواجهة الإرهاب إلى افتعال الصدام مع المعتصمين، قد عكّر المزاج الوطني والشعبي، وقسّم العراقيين إلى أكثر من فريق. ولو أنه جرى توحيد الهدف تجاه الإرهابيين لوحدهم، لشاهدنا العراقيين جميعا كالجسد الواحد. فمن عانى الإرهاب ليسوا فئة محددة، ولا محافظة بعينها، أو حزبا سياسيا ما. الجميع كانوا ولا يزالون هدفا سهلا للإرهابيين»، مشيرا إلى أن «وجود عصابات الإرهاب في محافظات معينة، بسبب محاذاتها لسوريا جعل أبناء هذه المحافظات أول أهدافهم».

وعدّ العاني أن «تسييس الصدام مع الإرهاب قد أفقد المواجهة صفاءها، ولوث غاياتها، وحرّف أهدافها». وأكد العاني أن «التعامل مع المعتصمين ينبغي أن يكون سياسيا وليس مسموحا، لأن يكون بأي طريقة أخرى، أما مع الإرهاب، فإن الخيار العسكري هو الخيار الوحيد المتاح. وبالتالي، فإن توحيد السلطة لوسيلة المواجهة تجاه الإرهابيين والمعتصمين معا جعل جزءا من الشعب يتردد في دعم المواجهة مع الإرهاب، لأنه يشعر بأنه سيكون هدفا إضافيا للحملات العسكرية، فضلا عن أن استهداف المعتصمين يمثل نكوصا عن التجربة الديمقراطية التي تتيح حرية التعبير السلمي، لا سيما أن المعتصمين يوجدون، ومنذ عام، في مناطق ثابتة ومحددة ومطوقة أمنيا».

وحذر العاني من مغبة تصوير الحرب مع الإرهاب من أنها «معركة شخص واحد أو حزب واحد أو أنها معركة السلطة لوحدها، ما هو إلا تقزيم لحجم المشكلة، ومحاولة تسجيل نقاط انتخابية معروفة ولو كانت دماء العراقيين ثمنها». وتابع العاني إن «التلويح بالقوة تجاه معتصمين يمارسون حرية التعبير السلمي عن مطالبهم هو إرهاب فكري، وتهديد السياسيين الذين يناصرون سلمية الاعتصامات هو إرهاب سياسي، وتخوين المثقفين والإعلاميين الذين يقولون رأيا مستقلا بصد الهجوم على المعتصمين هو إرهاب إعلامي»، على حد وصفه.

 

قد يستغرب البعض من طرحي لهكذا عنوان ويقول أنه من المبكر جداً التطرق إلى موضوع العدالة الانتقالية في بلد لا يزال يعيش حرباً ضروساً يذهب ضحيته المئات بل ألاف الشهداء والقتلى وما يزال القتل مستمراً , لماذا يأتي الحديث عن هكذا أمر ؟ .

ما أريد توضيحه من خلال ما اكتب هو تحليل الواقع السوري الذي يُبنى عليه المستقبل سواء أكان مستقبلا بعيداً او مستقبلاً بعيداً , فعندما تتحدث اللغة السياسية عن محادثات او تفاوضات سيتم خوضها في جنيف ليدرس الواقع السوري ويُعمل على ايجاد صيغة تفاهم او خارطة طريق للخروج من الازمة الحالية بصورها اللإنسانية , أرى انه من الحتمي أن يتم التطرق الى موضوع العدالة الانتقالية كأحد محاور الاساسية في الخارطة التي سيتم اعتمادها , لذا علينا أن نعرف حقاً ما هي العدالة الانتقالية وما هي الياتها واساليب تحقيقها واسقاطها على الواقع السوري :

تعرف العدالة الانتقالية على أنه مفهوم منحصر في فترة من التغيرات السياسية تتميز باتخاذ تدابير قانونية وحقوقية لمواجهة وتصحيح جرائم ارتكبت عن طريق نظام قمعي وتقدّم العدالة الإنتقالية اعترافاً بحقوق الضحايا وتشجّع الثقة المدنية، وتقوّي سيادة القانون والديمقراطية . فالهدف الاساسي من العدالة الانتقالية هو اعادة الثقة بالدولة والقانون والمحافظة على النظم الاجتماعية وايقاف نزعة الانتقام والثأر والعنف العشوائي .

ومن أهم الوسائل لتحقيق العدالة الانتقالية الملاحقات القضائية، ولجان الحقيقة، وبرامج جبر الضرر وأشكال متنوّعة من إصلاح المؤسسات.

إن برنامج تحقيق " العدالة " يهدف من خلال هذه الوسائل تحقيق أهداف اوسع تشمل وقف الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان، التحقيق في الجرائم الماضية , تحديد المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان ومعاقبتهم , تعويض الضحايا , منع وقوع انتهاكات مستقبلية، الحفاظ على السلام الدائم و الترويج للمصالحة الفردية والوطنية.

من خلال ما سبق ما هي إمكانات تحقيق العدالة الانتقالية في سوريا وهل سوريا بحاجة حقاً الى مشروع عدالة انتقالية أم أن اوضاع البلاد ستتحسن بمجرد اسقاط النظام والبدأ بإعادة بناء الدولة من بنى تحتية ومؤسسات وما دمر إلى تاريخ سقوط رأس الهرم ؟.

إن ما أره حقاً في حالة السورية أنها حالة مميزة بشكلها العام عن باقي الحالات التي انتقلت فيها الدولة من نظام قمعي الى نظام أكثر حرية , فالحالة السورية مميزة من عدة نواحي فأولها تعدد المحاور السياسية وتضاربها وليس أخرها غياب الوعي الكافي بضرورة الانتقال السلس للسلطة في البلاد وتمسك رأس الهرم في النظام بالسلطة , وهذا الامر يفتح الباب على مصراعيه أمام حالة أكثر سوداوية من خلال انتقال عبر مراحل تتطور فيها الازمة لتأخذ أشكالاً عدة من ثورة الى حرب طائفية إلى أهلية ومن ثم نزاعات عرقية وقومية , لا أظن أني ابالغ في الامر فعدم تحمل المجتمع الدولي لمسؤلياته يفتح الباب أمام بلدٍ اصبحت حدوده مفتوحة أمام كل التدخلات واصبحت البلاد عرضة لكل الاحتمالات أهونها الارهاب " القاعدة " .

فبروز كيانات عسكرية مختلفة ذات توجهات مختلفة هو جوهر المشكلة والخلاف وهو المحور التي تدوره حوله ازمة المعارضة كلها , فغياب حس المسؤولية عن أولائك الذين يدعون الثورة ويسعون لتحقيق أهداف خاصة من خلال السلاح ولغته العوجاء سيذهب بالبلاد من آتون الى اخر , فالقوى التي تعمل على دعم هذه المشاريع لن تتخلى عن مصالحها لانو ليس من السهل عمل ذالك فالاوضاع التي تمر بها المنطقة ليس في صالح سوريا رغم انها انعكاس للحالة السورية وعائدة لها , فبروز الازمة في تركيا يزيد في تعقيد الامور وايضاً التفاصم الامريكي الايراني الذي اخرج حالة تفاهم خليجية ايرانية ما عادة المحاور كما كانت في بداية الثورة السورية بل اثبت سوريا أن تكسر القواعد دائماً ولسنا أما حالة منعزلة لنعمل على مشاريع تهدف لاحلال العدالة الانتقالية , اللعبة الان ستتحول فيها القواعد قبل ان يتعقد جنيف 2 , وستنقلب المحاور بشكل مختلف تماماً بعد جنيف2 مما سيؤدي إلى إفشال إي خطة من شأنها إيقاف نزيف الدم وأول أسباب تغيّر في المحاور هو بروز الازمة السياسية في تركيا وليس أخرها الرضى الاسرائيلي عن النظام بسبب بروز الاسلاميين وتمرير مشاريع التوافق بين اسرائيل وتركيا لتهدئة الاوضاع .

شارك منتدى الإعلاميات العراقيات في مؤتمر المفوضية العليا لحقوق الإنسان المنعقد بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء وذلك يوم الخميس الموافق 2013/11/28 على قاعة فندق المنصور ميليا – بغداد . ويعد هذا المؤتمر الأول على صعيد عمل المفوضية في مجال مناهضة العنف ضد النساء . وقد عبرت عضوة مفوضية حقوق الإنسان الدكتور بشرى العزاوي عن املها في أن يثمر هذا المؤتمر عن توصيات تعالج قضية العنف الموجه ضد النساء مؤكدة بالوقت ذاته على أهمية العمل المشترك لغرض النهوض بواقع النساء في العراق.
وقد قسم المشاركون في المؤتمر إلى مجاميع عمل وزعت على محاور خمس هي ( السلطة التشريعية ، السلطة القضائية ، السلطة التنفيذية ، المجتمع المدني ، ومحور الإعلام ) ورفعت المجاميع المشاركة اوراقها البحثية كل حسب اختصاصه وما يتعلق بمحور الأعلام فقد قدمت رئيسة منتدى الإعلاميات العراقيات نبراس المعموري ورقة بعنوان “دور الإعلام الوطني و قضايا العنف ضد النساء ” وتم مناقشتها مع مجموعة من الاعلاميات والإعلاميين واتفقت المجموعة على معالجة ابرز التحديات التي تواجه الإعلام في تغطية مواضيع المرأة ومن أبرزها هيمنة الفكر ألذكوري على وسائل الإعلام ونقص الكوادر الإعلامية المهتمة بملفات المرأة ، إضافة إلى العادات والتقاليد وسطوة العشيرة وغياب الأسس المهنية والموضوعية للمؤسسة الإعلامية في تغطية القضايا الحساسة كالتحرش وزواج الصغيرات من خلال حملات مكثفة وتوعية عبر وسائل الإعلام المختلفة مستشهدين بالدراسة التي قام بها المنتدى حول واقع الصحفيات في العراق وكان ابرز مافيها نتيجة التحرش التي سجلت نسبة 68%ِ والتي عدها البعض عيبا ولايجوز ذكرها .
وأكدت نبراس المعموري في كلمتها على ضرورة إتباع آليات لتحسين الإعلام وجعله مناصر لمناهضة العنف ضد النساء من خلال التوصيات النهائية التي تناولتها الورقة وتضمنت أهمية تفعيل الإعلام المستقل بالتعاون المشترك بين وسائل الإعلام المهتمة بقضايا المرأة والمؤسسات والمراكز المعنية بقضايا المرأة وتزويده بالمعلومة وتدريب الصحفيين على مفاهيم المجتمع المدني وحماية ضحايا العنف ، وإنشاء رابطة للإعلاميين المناصرين لقضايا المرأة ،إضافة إلى التشبيك ما بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية كون المؤسسات النسوية بحاجة للإعلام لطرح قضاياها والإعلام بحاجة إليها كمعلومات مستشهدة بتجربة المنتدى مع جمعية الأمل التي حققت نتاجا بارزا إضافة إلى مراكز الارشاد التي وفرت المعلومة والشهادات الحية ، إضافة إلى استقطاب طلاب الإعلام للعمل متطوعين في الجمعيات النسوية وإشراك الإعلاميين في ورش العمل ويكونوا جزء من الخطة الخاصة بالمنظمة وتدريبهم على قضايا حقوق الإنسان مقابل ثقافة العنف الموجودة في الموروثات الاجتماعية والتربوية والعادات والتقاليد وإطلاق البرامج التلفزيونية والالكترونية واستهداف الأطفال في الوسائل الإعلامية لخلق جيل جديد تربيته مبنية على مناهضة العنف ضد المرأة ، وتحفيز النساء من خلال حملات إعلامية ناشطة للوصول إلى مجتمع متوازن في الحقوق والواجبات ،وكسر جدار الصمت وبالتالي يتم رفض العنف تدريجيا على مختلف أنواعه .
مؤكدة أيضا على دعم الصحفيات اللواتي يهتمن بقضايا المرأة وزجهن بأنشطة المؤسسات.
واستعرضت المعموري واقع الحريات الإعلامية واختلاف الخطاب الإعلامي ، إذ لا يوجد خطاب إعلامي موحد عن العنف ضد المرأة ، وأشارت أن تحول الخطاب والقضايا الإعلامية تحولت مؤخراً إلى سلعة تتحكم بها رأس المال ، إذ أن أغلب الفضائيات ترفيهية ويملكها رؤوس أموال ، فتسقط القضايا التي لا تتناسب مع التوجه الشخصي أو توجه القناة .
واختتمت المعموري إن منتدى الإعلاميات العراقيات سيواصل عمله المشترك مع المنظمات والمؤسسات التي تضع قضايا المرأة في أولوياتها كما سيستمر المنتدى بالدفاع عن حقوق المرأة وحرية الإعلام من أجل تمكينه في تغطية الإحداث ونقلها بكل شفافية ومصداقية وتعزيز دور المرأة الصحفية بالاختصاصات كافة .

الثابت الأول في السورية السلمية كان ولايزال هو مطلب الحرية والكرامة الإنسانية. ذاك المطلب الذي خرج من أجله السوريين إلى الشوارع والميادين للتظاهر وليس من أجل الخبز أو الوظائف رغم أهميتهما القصوى في حياة كل إنسان منا.

هذا الثابت لم يتغير منذ بدء الثورة وحتى الأن لدى الأكثرية العظمة من أولئك الناس الذين خرجوا للتظاهر بشكل سلمي مطالبين بالحرية والكرامة الإنسانية، رغم كل ما طرأ من تحولات على مجرى الثورة من العسكرة بدفع متعمد من النظام الإستبدادي والمجرم في دمشق وإستغلال بعض قوى الشر لها ممن يرفعون رايات إسلامية لصالح أهدافهم المريضة والإرهابية. هذه القوى التي كانت من حلفاء النظام السوري وجزء مهم منهم من صنيعته.

ولاننسى الدور السلبي لبعض الدول الإقليمية والبعيدة التي دخلت على خط الثورة بهدف تغير مسارها بيحث يتلائم مع مصالحها أو إستغلالها في صراعها مع النظام أو ضد دول إخرى في المنطقة أو خارجها.

أما الثابت الثاني في حياة الثورة كان موقف النظام العدائي والدموي منها منذ اليوم الأول لخروج أطفال درعا للتظاهر في /15/ آذار عام /2011/. والسعي للقضاء عليها بأي ثمن وشكل. ووقوف كل من روسيا وإيران وحزب الله وبعض القوى الشيعية العراقية إلى جانب النظام المجرم بشكل أعمى، ليس حبآ به وإنما للحفاظ على مصالهما في سوريا. لاشك مصالح روسيا تختلف عن مصالح إيران وحزبها الشيعي اللبناني مع النظام السوري.

أما المتحولات فهي كثيرة ومتنوعة بتنوع القوى والدول المتداخلة في الحالة السورية وهي لا تعد ولاتحصى. وباتت سورية ساحة لجميع القوى الشريرة من دول ومجموعات إرهابية وأجهزة مخابرات عالمية وتجار سلاح ومليشيات تعتاش على الحروب، بدلآ من أن تكون وطنآ لأبناءها.

المتحول الأول: هو دفع النظام بالثورة إلى العسكرة من خلال إستخدامه للذخيرة الحية ضد المتظاهرين السلميين وبشكل هيستيري. لأن النظام كان يدرك إن إستمرار الثورة بشكل سلمي هو أكبر خطر على وجوده. وخاصة الثورة أخذت تتسع بسرعة وتشمل كل البلد وجميع قومياته وطوائفه . وتحديدآ بعد إنضمام الشباب الكردي للثورة والنخب المسيحية والدرزية والعلويين الشرفاء. مما زاد من تخوف النظام وخاصة عندما بدأت الثورة تكتسب التعاطف الدولي معها بشكل واسع. مع ذلك رفض النظام منذ البداية تلبية أي مطلب من مطالب الثوار لعلمه تلبية أي مطلب من هذه المطالب بشكل حقيقي، يعني نهايته بشكل أوتاماتيكي.

1

وعندها قام النظام بشيطنة الثورة من خلال إلصاق التهم الجاهزة بها ومحاولة شق صفوفها عبر زرع عملاء له في صفوف الثوار لرفع بعض اللافتات الإسلامية وإطلاق بعض الشعارات الطائفية وإطلاق الرصاص على أفراد الشرطة والعناصر الأمنية، لكي يستخدمها النظام كحجة في ضرب الثورة بشكل عنيف وهمجي لإيخاف الثوار والحاضنة الشعبية لهم. نجح النظام بعد تسعة أشهر من الحراك السلمي للشباب، في دفع الثورة إلى العسكرة رغمآ عن إرادتها بعد وصول شكل الإجرام والقتل إلى حد لايطاق.

وأخذ النظام يكرر على أن هؤلاء الشباب ليسوا ثوارآ وإنما مجرد مجموعة منعزلة من المغررين بهم ومندسين ومسلحين مأجورين من قبل الخارج. وبعد ذلك أخذ يعزف على إسطوانة إخرى ألا وهي إسطوانة التكفيريين والإرهابيين الإسلاميين. الذين فتح لهم الباب والمجال بالتدفق إلى البلد وثم أخرج ما لديه من المساجين الإسلامين والمجرمين لخلق بلبلة في صفوف المسلحين وإيجاد منافسين للجيش الحر ودفعهم للتحارب، وهذا ما حدث فعلآ وأخذ يستغل كل ذلك في الدعاية لنظامه على أنه يحارب الإرهابين وما يشهده سوريا لاعلاقة له بالثورة ومطالب الناس. وعلى الغربيين أن يختاروا بينه وبين هؤلاء المتطرفين وعندما لم ينفع كل ذلك تنازل عن سلاحه الكيماوي بسرعة البرق!

المتحول الثاني: هو قوى المعارضة بجميع مسمياتها المجلس الوطني، الإئتلاف الوطني والجيش الحر وغيرهم. في البدء رفضوا التدخل العسكري الخارجي وإلتهوا بالمناصب والرواتب والظهور على الإعلام ورفضوا توقيع وثيقة مبادئ حول سوريا المستقبل تضمن الإعتراف الدستوري بهوية الشعب الكردي القومية والإقرار بحقوقه السياسية وقبول الفدرالية كصيغة للتعايش بين الكرد والعرب والعودة إلى إسم الدولة الأول أي الجمهورية السورية. ولم يقدموا أية ضمنات فيما يخص مستقبل العلويين بعد زوال النظام مما أدى إلى توجس هذين الطرفين من المعارضة وأهدافها وهي في أكثريتها سنية إخوانية وسلفية متزمة.

وبدأت تظهر مواقف معادية للكرد من قبل قيادة معارضة مهمة وترفض منحهم أية حقوق قومية وأخذوا يشددون على أن سورية يجب أن تكون دولة إسلامية في المستقبل وهذا مناقض تمامآ لأهداف الثورة والثوار.

مع تقاعص القوى الدولية الرئيسية في الإنتصار للشعب السوري الطامح للحرية والعدالة، إزداد نفوذ المجموعات المتطرفة المدعمومة من تركيا وقطر والسعودية أساسآ وتغاضي الغرب عن ذلك مما أدى إلى تراجع دور ما يسمى بالجيش الحر وإنحصاره لصالح التنظيمات الإخرى. مع الوقت تحالف هذا الجيش مع هذه التنظيمات الإسلامية المتطرفة ظنآ منه ستعوضه عن تخلي تلك الدول عن دعم الثورة السورية ويرجح كفته أمام النظام. إلا أن هذه التنظيمات ظهرت على حقيقتها وأعلنت إرتباطها بالقاعدة مثل داعش والنصرة وإنقلبت على الجيش الحر ودخلت معه في معاركة دموية وقتلت قيادات من

الجيش الحر وشنت حرب إبادة ضد أبنا الشعب الكردي وحاولت فرض فكرها الظلامي في المناطق المحررة من نفوذ النظام بدلآ من مقاتلة جيش النظام وشبيحته.

وبدت في الصورة التنظيمات المتطرفة وقوى إسلامية سلفية من القرون الوسطى من طرف مقابل نظام دموي وطائفي يقبع في قصر المهاجيرين بدمشق. لذا شاهدنا ونشاهد كيف أن بعض الدول تحاول إقناع نفسها بعدم وجود ثورة في سورية وإنما حرب أهلية لكي لاتفعل شيئآ يساعد السوريين للخلاص من هذا النظام الإجرامي والبغيض.

وهذا ما يرغب سماعه المجرم بشار الأسد وعصابته الإرهابية ويروج له على مدار الساعة. ووصلت الوقاحة بالروس بالمطالبة من المعارضة وضع يدها في يد النظام لمحاربة تلك التنظيمات المتطرفة. دون أن يسألوا أنفسهم من هو المسؤول عن هذا الوضع ومنه هو أكثر إجرامآ وإرهابآ تلك التنظيمات الإسلامية أم النظام الذي يدعمونه؟

2

المتحول الثالث: هو التحول في مواقف تلك الدول التي تدعي بأنها صديقة للشعب السوري وما أكثرها !! ولكن كثرتها مثل قلتها لأن أكثريت هذه الدول (القيادات) نافقت وكذبت على السوريين وما تزال إلا أن السوريين كشفوا زيف صداقتهم. بدءً من الأتراك وتحديدآ الرمبو أردوغان الذي بشر برحيل الأسد خلال أشهر وإذ نشاهد هو على وشك الرحيل. ثم الغرب لم يكن يرغب في التدخل منذ البدء والأسباب معروفة للجميع. أولآ لامصلحة لهم في ذلك وثانيآ تأكل الدولة السورية من الداخل تناسب إسرائيل تمامآ.

والدول العربية المساندة للمعارضة السورية (وليس الثورة) هدفها توريط إيران ومحاربتها في سوريا لكي لاتتفرغ إيران لهم ومحاولة كسر الحلف الشيعي من خلال القضاء على النظام السوري والمجيئ بنظام موالي لهم ويقود هذا الجهد الأن السعودية. والهدف الثاني هو منع تمدد نيران الثورة إلى دولهم وليس محبة بالحرية والديمقراطية. ولهذا إن إطالة الحرب يخدم الجميع بما فيهم النظام وأمراء الحرب ما عدا الشعب السوري بكل قومياته وطوائفه المختلفة.

بقيت روسيا وإيران: سيستمر الدولتين على ثبات موقفهما في دعم النظام السوري لأسباب خاصة بكل دولة. إلا إذا جهة ما ضمنت مصالحهما في سورية بعد زوال النظام الحالي وهذا في غاية الصعوبة من وجهة نظري. لأن السوريين لن يقبلوا بوجود أي نفوذ شيعي صفوي في بلدهم ولا روسي بعد كل هذه المعانة والثمن الباهظ الذي دفعهوا جراء وقوف هاتين الدولتين إلى جانب النظام.

للخروج من هذه الدوامة إن السوريين بحاجة إلى إتفاق أو ميثاق وطني مكتوب وموقع من قبل الجميع حول شكل سوريا المستقبل ونظامها السياسي. وأرى في الفدرالية صيغة مقبولة للتعايش بين السوريين بعد كل هذه الشروخ الإجتماعية والعرقية والطائفية. ثم التمسك بالدولة المدنية وتشكيل هيئة تعكس الواقع السوري القومي وعدم التعامل مع الكرد كحزب سياسي وإنما كقومية ثانية في البلد وشريكة للقومية العربية في البلد.

وتشكيل جيس سوري وليس إسلامي بقيادة مشتركة بين الأكراد والعرب لقطع الطريق أمام تلك التنظيمات الإسلامية المتطرفة من الأن والتي لا تقل خطورةً من النظام الحالي على المجتمع السوري حاليآ وفي المستقبل من كل النواحي. هذا إذا كانت المعارضة السورية العربية تريد فعلآ الخلاص للشعب السوري وإنهاء محنته. أنا شخيصآ أشك في ذلك وهناك شواهد عدة تدل على شكوكي ولربما عدت إلى ذلك في مقال آخر.

27 - 12 - 2013

ضمن فعالية احتفالية السليمانية باليوم العالمي للسينما والذي يعتبر أكبر مهرجان تحتفل به مدن العالم بالسينما وعرض افلامها المتميزة، عرض امس فيلم (فرميسكي به يكه ره كان )( دموع التماثيل) للمخرج آزاد كركوكي، ويقدم الفيلم رؤية مختلفة لمآسي الكورد والجرائم الممارسة بحقهم، من خلال عرض حالات انسانية معاصرة، ظلت اسيرة النكبات النفسية التي تعود لحقبة النضال التحرري و الاقتتال الداخلي، من خلال التداخل والمزج بين الأزمنة، و تفكيك الاحداث في الزمن الحاضر وربطها من جديد باحداث من الماضي، في اسلوب رشيق يحاور فيه حدس المشاهد.
ويقول كركوكي ان "فكرة الفيلم وشخصيته الرئيسة تبلورت لدي منذ 2008 ، الا ان انشغالي في انجاز عمل وثائقي حول تاريخ الحركة التحررية الكوردية ، استمر اكثر من عامين، حال دون شروعي بتنفيذه، لكن حلم انجاز هذا العمل بقي يلازمني وفي منتصف 2010 ، بدأت العمل على الورق و كتابة السيناريو ، الا انني ارتأيت ان استعين بسيناريست متمكن بهدف اغناء اسلوب كتابة السيناريو".
ويكشف قائلا ان "قصة الفيلم ، تدور حول شخصية رجل في عقده السادس يعايش اسلوب حياة غير مألوفة ، وحيدا في احدى جبال كوردستان، نمط حياته ينعكس على سلوكياته ، ما يثير تساؤلات ابطال القصة، وفي مسار متواز تتداخل الخطوط الدرامية للقصة من خلال شخصيات عديدة وبمختلف طبقاتها الاجتماعية، مع (الفلاش باك) للشخصيات، وتجعل التركيبات النفسية للشخوص امام اختبار تجرع مرارة الماضي".
ويستدرك كركوكي بان المعالجة الدرامية للفيلم لن تقتصر على نكبات الماضي" ، موضحا ان هناك "مساحة للتوازن، لطرح قضايا ومشاكل معاصرة ، كهجرة الشباب وقضايا الشرف، عبر أبطال يمثلون شريحة الشباب في المجتمع الكوردي"، مضيفا "الا ان بطل الفيلم نجده حاضرا بقوة في احداث هذا التوزان وحضوره في لعبة الازمنة من خلال اختباره نوازع الذات البشرية بين الماضي والحاضر".
اما عن الرسالة التي يريد ان يوجهها من خلال عمله، يقول " الرسالة تتمحور حول شخصية الفيلم الرئيسة ، " لالو" العجوز الغريب الطباع، يرشدنا الى ماهو أرقى واسمى في مواجهة العنف، فهو شخصية متمكنة من اخذ العبر من الماضي، وقيمة نبيلة لمفهوم بقاء الروح رغم الموت، فالصراع من اجل انهاء حياة انسان، صراع خاسر بالنسبة ل"لالو"، فهو لمحاربة القتل، يعيد الضحايا الى الحياة، من خلال نحت تمثال لكل ضحية، قد تؤرق القاتل يوما ما، وتتحداه في طمس واخفاء الجريمة".
واستغرقت المرحلة الاولى من العمل على الفكرة وكتابة السيناريو عامين، فالبناء الدرامي لدى كركوكي هو اساس اي عمل سينمائي مادامت الغاية منه هي رسالة يجب ان تصل الى المشاهد بدون شوائب، ويقول بهذا الصدد " من اجل انجاز عمل جيد، عليه ان ياخذ وقته، فهو في النهاية لصالح الفيلم، فاني الى ان وصلت الى مرحلة التصوير، كان لدي شعور اني بحاجة الى العمل على السيناريو، وبالفعل اجرينا العديد من التعديلات في المشاهد قبيل البدء بالتصوير بايام حتى توصلت مع فريق الاخراج الى قناعة اننا بالفعل نستطيع البدء بالتصوير".
وحول اختياره الخروج عن النسق المتبع في سرد الاحداث ومايشكله من تحد بالنسبة له ، يرى كركوكي ان "كسر الزمن في سرد القصة وتسلسل المشاهد، منسجم مع فكرة الفليم وبنائه الدرامي"، ويضيف قائلا "كنت اشعر ان فكرة العمل ان تم تنفيذها باسلوب كلاسيكي لن تعطي النتيجة المرجوة، وهناك حاليا اسلوب متبع عالميا وهي تجربة جديدة بالنسبة الي والى كوردستان"، مستدركا "هناك مخاوف من اتباع هذا الاسلوب، لكن على الفنان ان يكون جريئا، كنت متخوفا في البداية وخلال مراحل التصوير زالت جميع المخاوف والهواجس".
ويستدرك الا ان " عملية المونتاج كانت مرحلة صعبة خاصة في الافلام التي تتبع كسر الزمن في الاحداث، واساس هذا العمل يتوقف على المونتاج ويمكن ان نتبع عدة فيرجنات في المونتاج ومع المونتير الجيد يستطيع المخرج ان يتوصل الى الاسلوب الامثل، فميخائل روم يقول ان المونتاج هي غرفة العملية بالنسبة للمريض اما ان يخرج منها معافى او معلولا".
معظم المشاهد هي خارجية مايجعلها اقرب الى الواقعية من خلال خلق ألفة في كل مشهد بين (اللوكشن) والزمن، بتركيزه على أدق التفاصيل، ففي سياق الفيلم، وعلى رغم كثرة التنقلات بين الامكنة، تظل هناك لمحات خاصة من خلال المهنية المتبعة بالتصوير والاضاءة، لتضفي أيضا إحساسا اكبر بالشخصيات وتخلق تفاعلا اقوى مع الاحداث .
ويعتبر مدير التصوير شهريار اسدي انه من خلال السيناريو المميز للفيلم في الأسلوب وسرد الاحداث ، الى جانب انها المرة الاولى في كوردستان تستخدم كاميرا ديجيتال نوع "ريد " في التصوير، كل ذلك يجعله تجربة فنية ممتازة في كوردستان.
شهريار اسدي الحائز على جوائز عدة في مهرجانات عالمية، وقام بتصوير اكثر من 60 فيلماً سينمائياً ، يأمل ان يكون قد ساهم مع الفنانيين الكورد في انجاح مرحلة التصوير، وفي تطور الحركة السينمائية في كوردستان و ايصال الثقافة والفن الكوردي الى العالم"، ويقول " اريد ان اكون جزءا من هذه الحركة وان يكون لي دور في رسالة السينما الكوردية"، معتبرا ان "تجربته مع مخرج الفيلم، ازاد كركوكي كانت فرصة ليتعلم العديد من الامور منها الاخلاق الفنية، و قوة الصبر، ازاد كركوكي فنان ممتاز ويدرك عمله"، مؤكدا ان "الفيلم سيكون عملا سينمائياً متميزا".
يذكر ان ازاد كركوك من مواليد( 1964 - كركوك)، ،حاصل على ماجستير في الإخراج السينمائي من معهد السينما العالي/ موسكو ( فغيك)، شارك في العديد من المسرحيات في عدة دول عربية واوربية، اخرج فيلما طويلا تحت عنوان "زام"، وفي عام 2010 قام باعداد واخراج اضخم فيلم وثائقي عن تاريخ الحركة التحريرية الكورية وهو في جزأين، كان استاذاً في كلية الفنون الجميلة قسم السينما في اربيل، فضلاً عن ترجمة كتاب ميخائيل روم "أحاديث في الإخراج السينمائي" الى اللغة الكوردية، وكتاب اخر "كيف تكتب السيناريو"، له العديد من المقالات حول السينما.
وبمناسبة اليوم العالمي للسينما قامت مديرية الفنون السينمائية في السليمانية بمراسيم فنية للأيام 25 ـ 28 / 12 / 2013 ، وحيث تعرض 3 أفلام روائية طويلة لثلاث مخرجين، هم هاوري مصطفى والمخرج آزاد كركوكي والمخرج آوات عثمان، على ان يكرم في اليوم الأخير 7 فنانين سينمائيين من رواد السليمانية في هذا الفن، و حضر فعاليات الإحتفال عدد من الفنانين والمثقفين والأدباء والإعلاميين و مراسيم عرض الأفلام حصرية في محافظة السليمانية حسب الميزانية التي تم تخصيصها للمراسيم ولم توجه الدعوة إلى الفنانين الأجانب والعرب بسبب تكاليفها وتقتصر الدعوة فقط على فناني إقليم كوردستان.
ويذكر إن الأفلام الكوردية الطويلة التي أنتجت في السليمانية والتي تم عرض اثنين منها وهما فيلم ( تارمايي جه نكي بيشوو )( ظلام الحرب الماضية) للمخرج هاوري مصطفى ويوم 26 / 12 لفيلم (فرميسكي به يكه ره كان )( دموع التماثيل) للمخرج آزاد كركوكي واليوم 27 / 12 سيعرض فيلم ( كه ران به دواي شوناسدا )(البحث عن الهوية) للمخرج آوات عثمان وسيشهد يوم 28 / 12 تقديم الهدايا والجوائز للفنانين الرواد في مجال الدراما والسينما والمسرح.

محكمة تعرقل قرارا حكوميا بالكشف عن تحقيقات الشرطة، وبرلمانيون من حزب 'العدالة والتنمية' يتعرضون لتهديدات بالطرد.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - اعلن الجيش التركي الجمعة انه لا يريد التدخل في الجدل السياسي الدائر في البلاد فيما تعرقل محكمة قرارا حكوميا بالكشف عن تحقيقات الشرطة في ملفات فساد تهدد الكيان السياسي لاردوغان.

وافاد بيان نشر على الانترنت لرئاسة اركان الجيش ان "القوات المسلحة التركية لا تريد التدخل في النقاش السياسي".

ويأتي اعلان الجيش بعد ان نشرت صحيفة موالية للحكومة الجمعة مقالا لمستشار سياسي مقرب من رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، يوحي بان الفضيحة المالية التي تطال حكومته الاسلامية المحافظة اثيرت لتمهيد الطريق امام تدخل للجيش.

ويرى محللون ان الجيش يتربص باردوغان غير مستبعدين الانقضاض عليه في الساعة المناسبة مستندين في قراءتهم الى محاولة انقلاب فجرها رئيس الحكومة الحالي ضد بعض الجنرالات.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه اردوغان قلص الى حد كبير من خلال سلسلة اصلاحات النفوذ السياسي للجيش.

ونفذ الجيش التركي منذ 1960 ثلاثة انقلابات واجبر حكومة نجم الدين اربكان الاسلامية التوجه على الاستقالة عام 1997.

ويشهد اردوغان حاليا اسوأ ازمة منذ وصول حزبه الى السلطة عام 2002.

وطالت فضيحة الفساد هذه مسؤولين مقربين منه وشوهت صورته، ما اجبره على اجراء تعديل حكومي واسع لم يكف لتهدئة تبعاتها التي ما زالت تتوالى في البلاد.

وقال مسؤولون الجمعة إن محكمة تركية عليا عرقلت قرارا حكوميا يقضي بان يطلع ضباط الشرطة رؤساءهم على التحقيقات وذلك في انتكاسة لمحاولات رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان احتواء تبعات فضيحة فساد كبرى.

وأبلغ مسؤول في وزارة العدل ان مجلس الدولة الذي يفصل في القضايا الادارية عرقل تنفيذ القرار الحكومي.

وقال اردوغان في تصريحات خلال مؤتمر صحفي الجمعة "أتقدم من على هذا المنبر بشكوى ضد المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين، الذي أصدر بيانًا ينتهك المادة 138 من الدستور التركي، في الوقت الذي تقوم به المحكمة الاستشارية العليا النظر في القضية المتعلقة بالشرطة القضائية ومداولتها، لكن من ذا الذي يمتلك القدرة الآن على محاكمة المجلس الأعلى؟ بالطبع الشعب هو الذي سيحاكمهم".

وأشار إلى أن "السلطة في تركيا الجديدة لم تكن بيد القضاء دون قيد أو شرط، بل كانت على الدوام في الأمس واليوم بيد الشعب دون قيد أو شرط، وأمامنا خياران لا ثالث لهما، إما العودة إلى تركيا القديمة، حيث الخاسر هي تركيا والمستفيد هم عدد من الأشخاص، أو بناء تركيا الحديثة التي يكون الرابح فيها البلاد ويكون الخاسر فيها أولئك الأشخاص".

ودعا المفوض الاوروبي لشؤون توسيع الاتحاد ستيفان فولي الجمعة السلطات التركية الى التعامل "بشفافية وحيادية" مع التحقيقات الجارية في قضايا الفساد التي تهز منذ اكثر من اسبوع حكومة رجب طيب اردوغان.

وقال فولي في بيان نشرته ممثلية الاتحاد الاوروبي في انقرة "احث تركيا كبلد مرشح 'للانضمام الى الاتحاد الاوروبي' ملتزم باحترام المعايير السياسية للانضمام، الى اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لكي يتم التعامل مع ادعاءات الفساد من دون تمييز ولا محاباة وبكل شفافية وحيادية".

واضاف "ان التغييرت التي جرت في قلب الشرطة القضائية خلال الايام القليلة الماضية نسفت استقلالية وحيادية التحقيقات التي يقوم بها القضاء بناء على ادعاءات اختلاس وفساد".

وقال المدعي العام معمر أكاش الخميس إنه استبعد من القضية التي قال إن الشرطة قوضتها بسبب رفضها الامتثال لأوامره باحتجاز المزيد من المشتبه بهم.

وقال رئيس هيئة الادعاء العليا في تركيا إن أكاش استبعد من القضية لأنه سرب معلومات لوسائل الإعلام ولم يبلغ رؤساءه بأحدث التطورات في التحقيق كما يقتضي الأمر.

وألقى مجلس الدولة بثقله وراء الانتقادات الموجهة لقرار حكومة اردوغان وقال إن القرار الأخير بالزام محققي الشرطة باطلاع رؤسائهم بمثابة "انتهاك صريح لمبدأ الفصل بين السلطات وللدستور".

ذكرت وسائل إعلام محلية الجمعة أن ثلاثة برلمانيين من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم تعرضوا لتهديدات بالطرد بسبب انتقاد الحكومة بشكل علني وسط اتساع نطاق التداعيات لفضيحة فساد.

وقالت صحيفة "حريت " إن الحزب قرر الخميس إحالة وزير الثقافة السابق ارطغرل جوناي والبرلماني عن ولاية أزمير اردال كالكان والبرلماني عن أنقرة خلوق أوزدالجا إلى لجنة تأديبية "بسبب تصريحاتهم الشفهية والمكتوبة التي تشوه سمعة الحزب والحكومة".

وأعلن كالكان عن استقالته من الحزب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قبل صدور القرار.

وذكر التقرير أن كالكان كتب في انتقاده لرئيس الوزراء رجب طيب إردوغان "أستقيل من الحزب لاسمح لكم أن تعرفوا أن العالم يتحرك وشعبنا ليس غبيا".

وكالكان هو ثاني برلماني يستقيل من الحزب بعد وزير الداخلية السابق إدريس نعيم شاهين بسبب تحقيق بشأن حصوله على رشوة وتورطه في فساد والذي شهد تعديلا وزاريا أجراه إردوغان في حكومته بعد استقالة وزراء الداخلية والبيئة والتخطيط العمراني والاقتصاد معمر جولر واردوغان بيرقدار وظافر جاجلايان على التوالي على خلفية القضية.

وناشد أوزدالجا الرئيس عبدالله غول بالتدخل واصفا المزاعم بشأن الفساد بأنها أزمة دولة وديمقراطية.

وبدأت الازمة في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي بعد أن أدت المداهمات التي قامت بها الشرطة في إطار تحقيقات رفيعة المستوى إلى اعتقال 24 شخصا من بينهم أبناء ثلاثة وزراء والرئيس التنفيذي لمصرف "هالك بنك" الحكومي سليمان أصلان.

وتتعلق الاتهامات بتلقي رشى لترسية عطاءات عامة وتهريب ذهب وصفقات غير قانونية مع الحكومة الإيرانية للتحايل على العقوبات الدولية

السومرية نيوز/ بغداد
حذرت صحيفة واشنطن بوست الاميركية، الجمعة، من أن الحرب الاهلية في سوريا بدأت تتسلل الى العراق ودول المنطقة، مشيرة إلى أن الازمة السورية قد تكون سبباً لتفسخ دول المنطقة او توحيدها.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إنه "بعد مرور اقل من 100 عام على ترسيم حدود دول الشرق الاوسط، تواجه هذه الحدود صراعاً يدور حول البقاء او عدمه، في الوقت الذي تتعرض فيه الدول التي تشكلت منذئذ الى محنة لم تعرفها من قبل وذلك لان الحرب الاهلية في سوريا تتسلل عبر الحدود الى العراق ودول عدة في المنطقة".

 

وأضافت الصحيفة، أن "اتفاقية سايكس بيكو التي وقعت بين بريطانيا وفرنسا في العام 1916 قسمت ما بقي من الامبراطورية العثمانية المنهارة، وكانت نتيجتها تشكيل دول لم يكن لها وجود من قبل، وقطع اواصر العلاقة العائلية والمجتمعية ووضع أسباب لكثير من عدم الاستقرار الذي اصاب المنطقة حتى هذا اليوم".

 

وأشار التقرير إلى أنه "وبعد اقل من قرن على هذا الترسيم، فان مدى بقاء هذه الحدود والدول التي تشكلت يخضع لتجربة ليس لها مثيل من قبل"، مبينة أن "الحرب الاهلية في سوريا بدأت تتسلل الى العراق ولبنان وتركيا والاردن واسرائيل، وتبتلع اماكن بقيت لقرون عديدة تعود لكيان واحد وشعوبا ورثت تاريخها وعقيدتها وحياتها من الوطن الذي ولدوا فيه".

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي، الجمعة، أن مقاطع الفيديو لعمليات الجيش العراقي في صحراء الأنبار صحيحة 100%، مشيراً إلى أن القوات الامنية هي من قامت بتوزيعها.

وقال المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "مقاطع الفيديو لعمليات الجيش العراقي في صحراء الأنبار صحيحة 100%"، مؤكداً أن "القوات الأمنية العراقية هي التي وزعتها، وليس مكتب المالكي كما ذكرت بعض وسائل الإعلام".

من جانب آخر، نفى الموسوي "وجود اي صفحة رسمية للمالكي في مواقع التواصل الاجتماعي".

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110كم غرب العاصمة بغداد)، تشهد منذ (21 كانون الأول 2013)، عملية عسكرية واسعة النطاق في صحراء المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، شاركت بها قطعات عسكرية قتالية تابعة للفرقة السابعة والفرقة الأولى من الجيش العراقي، على خلفية مقتل 16 عسكرياً من الفرقة السابعة أثناء مداهمتهم وكراً تابعاً لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران (420 كم غرب الانبار)، بينهم قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود، فيما اطلق رئيس الحكومة نوري المالكي على هذه العملية تسمية "ثأر القائد محمد".

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 23:20

YPG تحرر عشرات القرى من سيطرة داعش

أفاد مصدر في وحدات حماية الشعب  أنها سيطرت على بلدة تل براك جنوب قامشلو حوالي 45 كم, والعشرات من القرى في منطقة تل حميس.

وبحسب خبر نشره موقع ولاتي نت هذه القرى هي" خزف، قريتي بزونية، غنامية، خربة الحاتم، شرموخ كبير، شرموخ صغير، حلاج،أربع قرى باسم مسلونة، أبو توينة، تل خير، كولي" بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش منذ يوم أمس.

وأشار المصدر أن وحدات حماية الشعب سيطرت على طريق تل كوجر – تل حميس، وطرق "السياسي وخط البترول" بشكل كامل، وأن بلدة تل حميس الواقعة جنوب شرق مدينة قامشلو محاصرة على بعد 6 كم من جهة بلدة تل براك، 7 كم من جهة تل معروف و5 كم من جهة تل كوجر.
------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna


نقترب من اطلالة العام الجديد , ورحيل عام اخر , من المصائب والاهوال التي عصفت بنا , دون رحمة او شفقة , سوى الشراسة والوحشية وانتهاك القيمة الانسانية , واهدارها بثمن رخيص . فمن محنة الارهاب الموي , الذي تصاعد بشكل مخيف ومرعب , في السنوات الاخيرة , وهو يحصد المواطنين الابرياء كل يوم . والى سرطان الفساد المالي والاداري , وانتشر كالوباء الطاعون , واصبح روتين عادي وظاهرة مألوفة , تعيش معنا كظلنا , في الواقع الفعلي والملموس , وبحماية ورعاية كاملة لعتاوي الفساد , التي سيطرت بشكل كامل على المشهد السياسي , واصبحت هي البندول والبوصلة السياسية  , التي تتحكم في مصير الوطن والمواطن , وراحت تتفنن في ابتكار طرق واساليب جديدة , للابتزاز والاحتيال , لنهب اموال الدولة وخيرات الشعب , بشهية ضمأنة الى المال الحرام .  وكذلك شهدت الاعوام المنصرمة , تصاعد الخطاب الطائفي والمد الطائفي بثقافته المتعصبة بشكل اعمى , بزرع بذور الكره والحقد بروح الانتقام , وصارت الاحزاب الطائفية , هي التي تقود مقود البلاد والمسؤولية , حتى تفجرت الازمات الطاحنة واحدة تلو الاخرى ,وقادت العراق الى طريق مسدود ومظلم . واصبح من المقدسات الاولى للبلاد , هي الولاء والانتماء الى الطائفية , على حساب هوية الوطن , والانحدار الى طريق خطير نحو الانتماء الى العشيرة والعائلة والحاشية المقربة , في الاستحواذ على المناصب والنفوذ , لتحقيق الاطماع الضيقة والانانية , بالجشع المجنون . وكما اتسمت السنوات الاخيرة بضعف الحكومة وعجزها وشللها , في معالجة المشاكل والتحديات التي تواجه البلاد , ولكن الطامة الكبرى التي عززت عجلة  تدهور البلاد الى الانحدار الخطير , وظهر بشكل واضح للعيان , هو الفقر السياسي ونقص الخبرة والكفاءة والنضج في تحمل المهام والمسؤولية , التي  تكمن بشخص المسؤول التنفيذي الاول للبلاد , السيد رئيس الوزراء , وتميزت فترة حكمه لثماني اعوام , في اطلاق يد عتاوي الفساد بان تسيطر على العصب الحيوية والحساسة , في مرافق الدولة , بان تلغف وتسلب وتسرق وتمارس اللصوصية العلنية  , بما يطيب لها من السحت الحرام , دون مراقبة ومتابعة ومحاسبة , حتى صار شعار الحكومة المفضل ( التكريم للفاسدين والعقاب للشرفاء ) , ولهذا يتبادر الى الذهن , ماذا يحمل لنا العام الجديد 2014 ؟ وماذا سيكون مصير البلاد ؟ وهل سيختار العراق الطريق السالك الى شاطيء الامان , ام  سيختار الطريق الوعر المعبد بالالغام ؟ كل هذا يعتمد على افرازات نتائج الانتخابات التشريعية القادمة  , التي هي على الابواب , في غضون شهور قليلة , سيجرب العراقيين حظهم من جديد , في اختيار قيادة جديدة ستتولى شؤون البلاد , والتي ستتحكم في مصيره ومستقبله . هل سيختار الاحزاب الطائفية , حتى يستمر الصراع الطائفي العنيف , وقد يقود الى اشعال الحرب الطائفية بالصراع الدموي . ام يختار العقل والحكمة ويختار هوية الوطن والانتماء اليه , وعند ذاك ممكن ان يساهم الناخب العراقي , في اشعال بصيص الامل والنور , والتفاؤل بالغد , ان الكل يتطلع الى الناخب العراقي , وانه سيتحمل المسؤولية الكاملة , في اختيار اعضاء البرلمان القادم ,  ان مصير العراق السياسي في يد ابناءه الذين سيشاركون  في العملية الانتخابية  , ان يختار احد الطريقين , اما ان يختار العراق بحروفه الكبيرة  , واما ان يرضخ الى الظروف الطائفية بحسن نية او سؤ نية , وينحاز الى الاحزاب الطائفية التي فشلت في اصلاح العراق , في مدى  عقد كامل من الاعوام


الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 23:18

ساحات العز تقطف ثمارها!- بقلم: مفيد السعيدي

 

بعد الانجاز الحكومي الذي تحقق بضرب الميليشيات، والقاعدة، والإرهاب بكل أشكاله، وجميع المظاهر المسلحة، من كل الفريقين بصحوة أبو ريشة وصولة الفرسان تمكن السيد المالكي باحتراز النصر لشخصه، ليفوز بولاية ثانية مكنته من البقاء على هرم السلطة..

الأحداث متشابهة، والمواقف متغيرة، والأيام تحكي لنا وتحكمنا بما يحدث الآن على الساحة الأمنية والسياسية لواقعنا المحتضر..

لو نرجع قليلا للوراء، ما قبل عام(2008) كيف كانت الأوضاع في المنطقة الغربية؟ كيف تعاني من الإرهاب والمظاهر المسلحة، وانعدام القانون؟ بانتفاض تلك العشائر العربية بقيادة الشهيد احمد عبد الستار (أبو ريشة) شكل أبو ريشة مجلس الإسناد مع القوات الأمنية، وتمكن من دحر الإرهاب، أصبحت تلك المناطق آمنة وتمكن اغلب العراقيين، السفر من والى الرمادي ومناطق غرب العراق، لا نخوض التفاصيل كيف حصل ذلك وأي طريقة تم القضاء، على الإرهاب هناك.

اليوم المنطقة الغربية أصبحت ملاذ امن للمجاميع الإرهابية، أمام مرأى ومسمع القوات الأمنية وحرس الحدود بتلك المناطق، حتى أصبح بين بعض قادة وحدات الجيش لتلك القطاعات وثيقة شرف بعدم التعرض للطرفين(لكم دينكم ولنا ديننا)!!

وأخذت تلك المجاميع تصول وتجول، حتى بمراكز المدن وفي ساحة الاعتصام (ساحات الذل والخنوع) بوسط المدينة دون رقيب، ولا سيما بعد الأحداث الأخير في سوريا..

الوزارات الأمنية تدار بالوكالة، القائد العام للقوات المسلحة، رئيس لمجلس الوزراء، وزير للدفاع، وزير للداخلية، وزارة الأمن الوطني وكثير من المهام الموكلة أليه؛ جعلته يضعف بإدارة هكذا ملفات حساسة تمس امن الوطن والمواطن، تدار بالوكالة دليل على انعدام الثقة بالآخرين وهذه القشة التي قصمت ظهر البعير!.

الإخفاق في عمل الأجهزة الاستخباراتية في محاربة الإرهاب،نتيجة جمع الملفات الأمنية التي تدار بالوكالة! مما سهل العمليات المسلحة و جعلت ساحات الاعتصام تضم قيادات الإرهاب و(داعش) وإعلاء الخطاب الطائفي مما نشط تلك المجاميع هناك.

قبل فترة زمنية ليس بالبعيدة قامت القوات البطلة من الجيش العراقي بمطاردة أوكار الإرهاب بعملية (ثار الشهداء) لكنها لعبت لعبة القط والفار معهم، و(الضربة والما توجع تقوي).

مضى (92)عام على تأسيس الجيش العراقي البطل، الآ أن الطاغية أهلكه، بحروب مع الجارتين وصبغه بصبغة الطائفية والحزبية.

ها هي ساحات العز تقطف ثمارها وينتفض هذه ألأيام الجيش العراقي ليضرب الإرهاب بعقر داره،في صحراء الانبار، ليطهر ارض الوطن من براثم الحقد والظلام،كما نأمل أن يسلح الجيش بأحدث المعدات والأسلحة بما يتلاءم مع حجم الخطر الذي يحاربه والتطور الحاصل بتقنيتها..

بسم الله الرحمن الرحيم(( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ ...))صدق الله العلي العظيم.

 

العراق مقبل على ممارسة ديمقراطية جديدة, هذه الممارسة موعدها الثلاثين من نيسان القادم, لانتخاب المجلس التشريعي, والمتمثل بمجلس النواب والذي بدوره, ينتخب رئيسا للجمهورية ويصادق على تشكيل الحكومة بعد تكليف الرئيس لرئيس حكومة.

هذه الممارسة ـ الانتخابات ـ هي استمرار للمنهج الديمقراطي الجديد في العراق, بعد تجربتين لحكومتين بدورة حكم لأربع سنوات.

أفضت التجربتين السابقتين إلى تسنم السيد نوري كامل المالكي سدة الحكم في العراق, فصار رئيسا للوزراء والقائد العام للقوات المسلحة, ومع كل التجاذبات والحيثيات التي رافقت تكليف المالكي وكذلك تشكيل الحكومة, إلا إن الأكيد هو إن الحكومة تشكلت.

وبعد فترة ثمان سنوات مرت من حكم المالكي يجب تقييم وتقويم تلك الفترة, وعلى الناخب أن يدرس وبدقة وبمنتهى الشفافية أداء الحكومة والوقوف على حسناتها ـ إن كانت هناك حسنات ـ وعلى سلبياتها ـ وما أكثر السلبيات ـ

كلا الفترتين, سارتا تقريبا بنفس الوتيرة, فلا خطط ولا ملامح واضحة لإدارة البلد, تخبط وعشوائية في اتخاذ القرارات, فساد ازكم الأنوف برائحته, خدمات فاشلة أو قد تكون معدومة, وانهيار وخرق امني واضح.

الكل في العراق عانى من المشاكل التي لم تعالجها الحكومة, فالعراقيون استبيحت دماءهم على الأرصفة, وصاروا وقودا لنار الإرهاب في وقت كانت الحكومة محصنة في قلاعها الخضراء.

البطالة التي وعد المالكي بأنها ستنتهي بحلول عام 2009 تضخمت, وأفواج العاطلين تملأ الشوارع, كذلك ملف التموينية لم يعالج وكأن وزارة التجارة لا يعنيها الأمر.

الخدمات ومشاريع البنى التحتية, انعدمت, وان ما وجد منها فهو ليس بالمستوى المطلوب, فلا طرق ولا مدارس ولا مستشفيات ولا شبكات الصرف, وكلها من الأمور التي تمس حياة المواطن.

الأهم في ذلك هو إن الحكومة أصبحت إقطاعيات بيد أشخاص معدودين, يصولون ويجولون بمقدرات البلاد والعباد, فأصبحت مؤسسات الدولة عبارة عن مؤسسات بيروقراطية, لا تلبي الطموح في انجاز ما ملقى على عاتقها, حتى أصبحت الدائرة عبارة عن ضيعة للمسؤول وعائلته.

كذلك من الأمور المهمة التي أفرزتها حكومة المالكي بفترتيها هي التمسك الذي بدا واضحا بالسلطة, وظهرت نظرية "بعد ما ننطيها" التي يعد المالكي عرابها, وهذا التمسك ينذر بأمر خطير وهو التأسيس لدكتاتورية جديدة.

في كلا الفترتين تم خرق الدستور أكثر من مرة بدءا بتشكيلها مرورا بإعادة البعثيين وإلغاء هيئة الاجتثاث وتحويلها إلى مسائلة وعدالة, كذلك حنث باليمين في صيانة وحفظ الدستور.

الأمر الأخطر الذي يجب أن يؤخذ بنظر الاعتبار ـ خصوصا من قبل أبناء الطائفة الشيعية ـ فالمالكي محسوب عليهم, وهم أغلبية, كما إن مناطق الشيعة هي مناطق غنية, بمواردها وثرواتها ومسطحاتها المائية’ إلا إن مدنها تعيش أسوء الأوضاع, وأبناء المناطق الشيعية محرومون, والبطالة والفقر فتكا بهم, كما إن مدنهم أصبحت أهدافا للجماعات الإرهابية, وصارت أرواحهم تزهق في محرقة الموت التي صنعها التكفيريون.

ثم إن الشيعة تاريخيا يعتبر ما حققوه بعد سقوط صدام, يعتبر انجازا تاريخيا لم يتسنى لأي قائد شيعي قبل هذا الوقت وبهذه الصورة, ومما يبدو إن الكل تحشد لأخذ الحكم من الشيعة, وكان المالكي بتمسكه بالحكم وتشتتيه لإخوته الشيعة وزرع الفرقة بينهم كان قد أعطى الضوء الأخضر لطموحات ونوايا الغير في العودة إلى سدة الحكم, وعندها سيقع الندم ولات حين مندم.

بعد هذا, بدا عمليا إن الانتخابات القادمة تعد انتخابات مصيرية لأنها تحدد وجود المكونات, وخصوصا الشيعة منهم, كما إنها ـ الانتخابات ـ إذا أفضت لتسنم شخص غير المالكي ومن غير حزبه ولكن من نفس المكون, فعندها سيطمئن الجميع إلى إن هناك تداول سلميا للسلطة, وان صناديق الاقتراع ونتائجها ستكون محترمة وقتئذ, الأمر الذي يجعل الانتخابات إما إن تسفر عن ملامح جديدة للعراق, أو تغبر فتكون عندها الرؤية غير واضحة والضبابية مكتنفة للوضع العراقي.

 

تنويه

نسترعي انتباه متابعي اخبار ونشاطات سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد، الى ان حلقات برنامج شهادات للتأريخ الذي يقدمه عبر قناة الاتجاه الفضائية الدكتور عبد الحميد عبد الله، ويستضيف خلاله سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني الاستاذ عادل مراد لتسليط الضوء على جوانب هامة من تأريخ الحركة التحررية الكردية ودور وتاثير الحركات والتيارات والاحزاب السياسية في تاريخ البلاد، فضلا عن دور العديد من الشخصيات الهامة في العراق .

نلفت عنايتكم الى ان الشهادات ستستمر عبر اربع حلقات متتالية

تبث دوريا في الساعة السابعة مساء كل يوم خميس وتعاد في الساعة الخامسة عصرا كل يوم سبت

على القمر نايل سات عبر التردد (10930 / 27500).

وللمزيد من الاخبار والنشاطات يمكنكم متابعة موقع المجلس المركزي والصفحة الخاصة بالاستاذ عادل مراد على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك على الروابط التالية:

lhttps://www.facebook.com/AdelMuradOfficial?fref=ts

http://ar.pukcc.org

لذلك استوجب التذكير

المكتب الاعلامي لسكرتير المجلس المركزي



سوريا التي عانت الكثير من الويلات والدماء والموت، أرواح شعب حصدت على مدى عامين وأكثر، بعد ان سطت الجماعات المسلحة وجيش الكر الإرهابي على البلاد، وكانت قاب قوسين أو أدنى من إسقاط دولتها، سر بقاء الوضع تحت السيطرة وهزيمة الجماعات الإرهابية المتلاحقة، جاء نتيجة للحمة الشعب بمختلف طوائفه وانتماءاته، وحب الوطن وحرص على وحدته والتفاف حول قواته المسلحة، رغم اعتراضاته الكثيرة على سياسة "الأسد" وحكومته لكن بقاء سوريا وأمنها فوق كل الحسابات.
مصر البلد الأخر حقق جيشها الوطني وفي ظرف عامين انتصارين لإرادة شعبه، وهو يقف بوجه طاغيتين ليعزلهما، ويعيد الأمر الى نصابه، ليضرب كل يد تحاول المساس بأمن البلاد، وتجتاز مصر بجيشها الوطني مرحلة صعبة كادت تطمس هويتها ووجودها.
العراق بقواته المسلحة ليس بعيداً عن هذه الروح الوطنية التي عرف بها منذ تأسيسه وحتى اليوم، رغم محاولات الطاغية لزجه بعمليات قمع للعراقيين، ليستعيد اليوم دوره ومكانته في قلوب أبناءه، ويقف بصلابته المعروفة دون تأثر بالتجاذبات السياسية.
الظرف الحالية مفترق طرق لجيشنا وهو يواصل دك أوكار الإرهاب، وما يحتاجه تشجيع ودعم ومساندة، يواكبها تخلي عن صراعات جانبية، لأجل عيون وطن يصارع إرهاب العالم على أرضه.
استغلال الأوضاع الحالي، لتصفية حسابات واقتناص فرص آنية، عمل لا يقوم به الا الضعفاء ليحققوا مكاسب على حساب الثوابت الوطنية، فأي غيور على بلده لا يمكنه ان يقبل الإرهاب أداة مساعدة يستهدف بها بقاء وطنه، رغم انا نعاني من آفات الفساد والخدمات والبطالة ووووو في حكومة يسجل عليها الكثير من الإخفاقات.
ان تأييد الشعب لهذه العمليات والوقوف مع جيشه وهو يحصد رؤوس التكفير، مشروط باستمرارها وعدم التهاون فيها، وأن لا تكون ورقة ضغط سياسي تجير لانتخابات برلمانية مقبلة، يلعب الإعلام دور المروج لها والمصدر للمعلومات المظللة للرأي العام.
خلاص العراق من الإرهاب لا يقتصر على العمليات العسكرية فقط! بل يتطلب وضع إستراتيجية عملية للقضاء على الفكر الإرهابي، وحواضنه وتمويله فهو أيدلوجية فكرية يُروج لها ويتبناه تنظيم، يجد له بيئة صالحة في مجتمع يشعر بالتهميش والإقصاء والغبن، يتطلب تشكيل حملات لفصل الفكر عن حواضنه بقدر الإمكان، فالمؤيدون للتنظيم ليسوا مؤدلجين بالشكل الكافي ويمكن جرهم لجانب الصواب بكل سلاسة، كون الإنسان بفطرته يميل للاستقرار والسكينة، وتجارب الصحوات ودمجها وبشائر الخير والعمل الحكومي خير دليل لذلك.
أمنياتنا في المرحلة المقبلة وفي ضوء الحكومة الجديدة، ان نشهد وزراء أمنيين مهنيين، يتولون الوزارات بالأصالة، ويتمتعون بصلاحيات منسجمة مع متطلبات الواقع الأمني، لإنتاج منظومة أمنية متكاملة، قادرة على إدارة أهم واخطر ملف في العراق.

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 23:14

الأمواتُ الأمواتْ- زكية المزوري

 

قد لا ندرك لوجودنا معنا قابلا للتعريف أو تعريفا قابلا للتفسير حينما تستمرالكوارث والمآسِ والأحداث القاسية بألتقام وأبتلاع أعمارنا وأحلامنا وتتحول الحياة الى موت مستمر لا هوادة فيه ولا خلاص منه .

صارت حياتنا كميدان سباق الخيول خلقت لوظيفة محددة وهي من يركض أسرع ومن يصل أسرع ، وبالتأكيد ثمة نتيجة متوقعة .. خاسر ورابح ، لكن ثمة فرق بيننا وبين الخيول فهي تركض من أجل العلف ولأنها مرغمة على ذلك من قبل هواة المرح والمال وللتسلية والتفاخر ، أما نحن فنركض لأننا نريد ذلك ولأننا تعودنا على ذلك لتحقيق المكاسب لهواة الربح ولأن الربح غاية دائمة ودوامة لا متناهية فالحاجة الى قتلنا وترويعنا وأيلامنا حاجة باقية وأثيرة لدى الهواة ، أذن الركض أمسى وسيلتنا للبقاء وغاية الرابحين ، أذن نحن والخيول خُلقنا لتحقيق الربح للهواة .

قد لا نعي بالفعل جدوى وجودنا وأصرارنا على البقاء في دنيا لا تقدم لنا غير الألم والأذى الجسدي والمعنوي وترغمنا على تحمل القهر والقدرة على الأستمرار على هذا المنوال ما بقينا أحياء .

أنه لمن الأعجاز أن يتحمل شعب على وجه البسيطة ما تحملناه من مآسٍ وأهوالٍ وبلاء ، فعهود الأحتلال المُذِلة والدكتاتوريات المتعاقبة وحِقب الظلام المتتالية صنعت من قلوبنا معادن صلدة وغلفتها بالصدأ ومرغت جلودنا في وحل القهر حتى صارت كالأبر نغرسها في جلود بعضنا حتى دونما سبب .. وصرنا كالضباع والذئاب نعض لحم الأضعف ونأكله حد الشبع دون أن يرف لنا جفن ، ثم نرقب عن كثب قوافل الموتى جوعا ومرضا وقهرا أو الأجساد المحترقة والرؤوس المهشمة بعد تفجير جسد نتن لسفيهٍ قميءٍ مُضَلْ تسير نحو المقابر صباحا ومساء ثم نعود لحياة الرياء والكذب والنفاق والأذى وكأن قلوبنا سكنت جزر الواق واق فلا تذرف مآقينا العقيمة الدموع ولا تأسى نفوسنا ولا تحزن فقد صرنا والموت توأما سيامياً لا ينفصلان حتى زوال الخليقة .

تناضل الشعوب الحرة ضد الأنظمة الفاشية وتنتصر لتصنع نظاما يخدمها ويحقق لها حياةً كريمة وسلاما دائما ، أما نحن فنقضي أعمارنا بل وأجيالنا لنقضي على الأنظمة الفاسدة فلا نشعر بالأستحقاق لهذا الوطن الأ بالشهادة ثم نخلق أنظمة أكثر فسادا وظلاما وظلما فنصفق لها ونهلل ونكتب المدائح ثم نشتكي منها ونبكي ونناضل من جديد وهكذا دواليك تمضي حيوات الناس في هذا البلد الذي لا يرتوي من دمائنا ولا نرتوي من عذاباته وحرق أرضه وسماءه بسوء تدبيرنا وحماقتنا وسفه أفكارنا التي لا نفكر في تقويمها أو تغييرها ما بقينا وبقيت الأرض .

نفتقر دائما الى القادة والساسة المفكرين والى فلسفة التغيير والتجدد ، لا نفكر الأ في أنفسنا ومصالحنا ولا نبتعد قيد أصبع عما يفتي به كبارنا وأن كانوا على خطأ أو ضلال ولا نتعامل مع أحلامنا على أنها حق بل لا نكاد نعي أننا بشر وأن لنا حقوقا وآمال ، فما زلنا نعيش كالفلاحة الأمية البسيطة التي تحرث وتزرع وتحصد وتلد وتربي ثم تمنح ما تجنيه من مال لولي أمرها ثم تموت وتدفن دون أن تعي معنا لوجودها أو تدرك جماليات الحياة ويكون لها الحق في أختيار الحياة رغم أنها مخلوق شاعر ورقيق فهي تصنع الجمال في داخلها وتطلقه للوجود ثم تمنحه ماء الحياة من صدرها ثم ترقب عوده حتى ينمو وهي تصنع الجمال حولها فهي تزرع وتطبخ وتُطعم وتسهر ثم لا تُعامل كأنسان ففي بلدنا الكل مغبون والكل مظلوم ومُنهك ومُتعب وبلا أحلام وبلا حقوق ، فالأنظمة أختبرت صبرنا على التحمل وتأكدتْ أننا قومٌ تبعٌ خُنعٌ رُكعْ لا نبتغي أكثر من اللقمة وأن جعنا صبرنا وسكتنا على أن البهائم أن جاعت أحدثت ضجيجا أو رفضت العمل بلا مقابل ، لهذا لن نكون أمة حرة وكريمة ما لم نتغير والدليل قول الله عز وجل : ( أن الله لا يُغيِر ما بقومٍ حتى يغيِروا ما بأنفسهم ) ، والمعنى هنا أن مراقبة النفس وما أرتكبته من معاصٍ وذنوب في حق الغير وطقوس الرياء والنفاق التي نحرص على تأديتها تحت أقدام الحكام لنيل الرضا دون أن ندرك ولو لجزء من الثانية أن هناك من هو أكبر وأجل وأعظم وأهم وهو الله سبحانه وتعالى الذي خلق الملوك والحكام والقادة والأثرياء ، ومتى ما تحققنا وأدركنا مواقع الخطأ والسهو وأردنا أن نحيا لا أن نعيش فالعيش للبهائم وهي المصنفة الى فئة الحيوانات الغير عاقلة والحياة للبشر المصنفين الى فئة الحيوانات العاقلة أو الناطقة والتي تعي معنا لوجودها فتصنعه وفقا لمداركها الفكرية والحسية فتجعلها أسهل وأطيب وأنعم ، وشتان ما بين شعب ناضل ليحيا وبين شعب ناضل ليعيش ، ولأننا شعب ناضل عبر الأجيال والحقب كي نعيش لا كي نحيا فسنبقى عرضة للقهر والأذلال والقتل وسيُحكم علينا أن نمثل دور الخادم والحارس والمهرج للحكام وأن كانوا صعاليكا ومرتزقى ولن يكون بمقدورنا يوما أن نرفع رؤوسنا أمامهم لأننا نجيد فنون التمثيل ولا نُجيد فنون الحياة ، ولأننا أمواتٌ أموات لم نختبر يوما معنا للحياة بل لا نجرء على أن نفكر بالحياة لأننا أجبن من النعامة التي أن شعرت بأي تهديد لحياتها أخفت رأسها في التراب .

بغداد /27/12/2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 23:13

بيار روباري - قصف حلب!


حلب .. حلب

مدينة التاريخ والمهن والطرب

يلتهما اليوم نيران البراميل واللهب

والمنافقين والفاسقين من الغربين والعرب

يزرفون دموع التماسيح عليها، دون فعل وغضب !

*

حلب .. حلب

مدينة التعايش والفكر الرحب

تُباد عن بكرة أبيها، من قِبل أناس أخساء بلا قلب

تربوا على الحقد والإجرام والنهب

وكره الحياة والثقافة والجمال والأدب

أناسٌ لاعلاقة لهم بالإنسانية وجهد البشرية والتعب

*

حلب .. حلب

مدينة العراقة والأصالة والتاريخ والعبق

فلا عجب أن يصب جام حقدها عليها، عصابة الأسد

لكن لا يمكن لهم هزيمة حلب

حتى لو سكبوا حمم النيران عليها سكب.

27 - 12 - 2013

 

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 23:13

بيان.. .زنار عزم


أيها الاحبة الأعزاء ...
ذات مرة..كتبت هذا البيان ..
في غربتي..
تتأرجح الأحلام..
والمشاعر ..
شوق..وعشق وانتظار..
وحنين وغمام ...
في هذه الأوطان..
حضارة  ودعارة ..
وضياع وسراب ...
يارعشة الآهات..والكلمات ...
وبحر الامنيات ..
ماتت الأفراح في وطني ..
وتاهت بأعماقي كل المفردات ..
يأحبائي ..
أنا عشق وقصيدة ..
وبقايا أطياف المدى ..
رعشة شوق ..
ومشاعر وحنين ..
أسماء وأشياء وبنين ...
وخريف وشتاء ..
وبقايا من وطن ..
فوق حافات الذهول ..
وربيع يترنح ..وأنين ..
نازح أنا  ياوطني ..
فيك تلاشى كل الفصول ..
أنا طيف مضى ..بلا صدى ..
وبقايا أبجدية ..
في متاهات الظلام ..
يأحبائي ..
احترق الأبناء..
والأحفاد..وتلاشى ..
كل الباقيات من وطني ..
ومن الأشلاء  ..ياوطني ..
لم يبق مني ...
غير هذا البيان .
زنار عزم

المأساة التي يعيشها الشعب السوري منذ اكثر من سنتين والتي خلفت عشرات الآلاف من القتلى وملايين من المهجرين داخل وخارج وسوريا ، لم تقتصر على اتباع قومية واحدة او دين او واحد او منطقة بذاتها. إنها المأساة الحقيقية بكل فواجعها التي تُهان فيها الإنسانية بايدي وحوش مدججة بالسلاح يسيرها النظام البعثي الحاكم من جهة ووحوش ضارية اخرى يسيرها العقل الديني المتخلف من جهة اخرى اوقعت الشعب السوري المغلوب على امره بين مطرقة النظام وسندانة التخلف الديني هذا . وأمام هذه المأساة التي لم تُبق على معالم الحياة الجميلة التي كان ينعم بها هذا البلد الجميل تتبلور ما يسمى بالمعارضة السياسية التي عبرت عن نفسها بتجمعات هزيلة متنافرة ومتقاتلة سياسياً وبعض الوحدات العسكرية التي إنشق معظمها عن الجيش السوري النظامي عسكرياً .

لقد كان المؤمل من المعارضة التي انبثقت لمقارعة دكتاتورية البعث سلمياً ، والتي إتخذت فعلاً هذا الطابع السلمي ، ان تتبلور إلى حركة جماهيرية تكسب الشارع السوري وتعبر في نفس الوقت عن كل ما يرجوه هذا الشعب بكل قومياته وطوائفه واديانه من التمتع بحياة سياسية ديمقراطية لا مكان فيها لهيمنة الحزب الواحد ولكل الممارسات القمعية التي مارسها حكم البعث طيلة مدة تسلطه على امور البلاد والعباد في سوريا . إلا ان هذه المعارضة فشلت في امرين اساسيين . أولهما عدم إستمرارها بالمحافظة على سلميتها التي ظلت تنادي بها لعدة اشهر وذلك حينما سمحت للقوى الشريرة ان تجعل من استعمال السلاح وسيلة من وسائل المعارضة السياسية . وكان تبرير ذلك كله ينطلق من مقاومة قوى النظام التي واجهت المتظاهرين بقوة السلاح . قد تكون هذه الحجة مبررا لإستعمال السلاح ضد قوى النظام ،إلا ان هذا النوع من التبرير لا يمكن ان يصدر من فكر سياسي متمرس في العملية السياسية التي تستوجب درس ما يمكن ان يترتب عليه إستعمال السلاح في المعارضة السياسية ، علماً بأن المعارضة السياسية السلمية هي المعارضة التي إنبثقت على الشارع السوري أولاً وليس المعارضة العسكرية . ولو ان المعارضة إستمرت على سلميتها ولم تسمح لقوى التخلف الديني الطائفي باستعمال السلاح لكان عدد الضحايا بكل تأكيد اقل بقليل ممن سقطوا لحد الآن من الشعب السوري ، إذ ان النظام وتحت المعطيات الدولية السائدة اليوم لا يمكنه إستعمال السلاح ضد المتظاهرين المسالمين إإلى ما لا نهاية . أما الأمر الثاني الذي فشلت المعارضة السورية في تحقيقه فهو عدم إستطاعتها كسب الشارع السوري إلى جانبها بعد ان عبرت عن نفسهاعلى انها مجموعات متنافرة لم تستطع ان تجتمع على اهذاف موحدة تعكس ما يفكر به هذا الشارع الذي ظل ينظر إليها وهي تنتقل في نشاطاتها بين تركيا وقطر وغيرها من الدول التي وجدت أكثر من مبرر لها للتدخل في الشأن الداخلي السوري وبالتالي توظيف جماعاتها المسلحة التي دخلت الأراضي السورية لتفرض اجندتها الخاصة بها وبمن يمولها من دول الخليج او من إيران او من تركيا ، حتى اصبحت قضية الديمقراطية في سوريا لا اثر لها بعدما تركز الحديث حول الخيار بين الدولة المدنية التي يدعي نظام البعث تمثيلها على الأرض السورية وبين الدولة الدينية الإسلامية التي تريدها داعش او النصرة ومن لف لفهما ، في الوقت الذي ظل فيه ما يسمى بالجيش الحر منشغلاً بالتصدي لعصابات الإرهاب التي تريد الإستحواذ عليه تدريجياً بعد ان استولت على كثير من مخازن عتاده وتموينه .إلا ان الجيش الحر هذا اوجد له " عدواً " آخر اصطنعته قوى التعصب القومي الشوفيني الذي وجد في الشعب الكوردي في كوردستان الغربية والذي وقف منذ الساعات الأولى ضد شوفينية ودكتاتورية نظام البعث الذي حرمه من كل حقوق المواطنة حتى بات اجنبياً في بلده ، وجد هذا الجيش الحر عدواً تكالبت عليه ليس وحدات هذا الجيش فقط ، بل وفتحت هذه الإعتداءات على الشعب الكوردي شهية عصابات التخلف الديني لتقتل وتسلب وتنهب وتختطف ما تقدر عليه مروعة هذا الشعب بكل ما تملكه من وسائل الجريمة التي لا تفرق بين طفل او شيخ او بين امرأة او رجل وهذا هو ديدن مثل هذه العصابات دوماً وفي كل مكان . وحينما هب الشعب الكوردي في كل بقاع كوردستان الغربية مدافعاً عن ارضه واهله ضد حرب الإبادة التي ارادت النيل منه وابدى مقاومة باسلة وصراعاً مريراً ضد القوى الغازية إستطاع هذا الشعب بقوة ارادته وشجاعة بناته وابناءه من رد كيد المعتدين بعد ان تحمل ما تحمل من الضحايا والخسائر البشرية والمادية التي رافقت هذا الدفاع عن الأرض والعرض . ولم يكن من الممكن لشعب قدم هذه التضحيات وتحمل المآسي من النظام البعثي سابقاً ومن قوى العصابات المتخلفة مؤخراً إلا ان يستجيب لنداء الحكمة ويعمل على جني ثمار نضاله الذي تعمد بدماء شهداءه الأبطال فيؤسس في بعض مناطق كوردستان الغربية التي تم إحكام سيطرته عيها إدارة ذاتية لهذه المناطق إنطلاقاً من الهدف النضالي الذي يسعى إليه هذا الشعب لتحقيق ذاته واكتساب حقوقه في العيش الحر الكريم اسوة بباقي شعوب الأرض . إلا ان الإدارة الذاتية هذه إصطدمت بكثير من التقولات والإتهامات والأكاذيب التي بدأ يروجها اعداء تحرر الشعب الكوردي وهم منتشرون في كل مكان في المناطق التي تتواجد عليها ارض كوردستان باجمعها .

لقد راجت اقاويل واكاذيب المغرضين معلنة عن التفكير الإنفصالي الذي يسيطر على الشعب الكوردي ونزوعه إلى إقتطاع أجزاء من ارض سوريا ليؤسس عليها دولته التي بدأت بالإدارة الذاتية لتنتهي بإعلان الدولة الكوردية . وانطلاقاً من شعور إنسان عربي عاش مع هذاالشعب الطيب الكريم المعطاء عقوداً طويلة من الزمن وخبر اهداف نضاله التحرري الوطني والقومي وناضل ايضاً في سبيل قضيته كمساهمة في النضال الأممي لتحقيق مبدأ حق الأمم والشعوب في تقرير مصيرها بنفسها وبكل حرية ، لابد لنا من مناقشة مثل هذه الأطروحات التي نعتبرها بالية وتصب في مجرى التعصب القومي الشوفيني المعادي للآخر حتى وإن جمعه مع هذا الآخر اكثر من جامع وربطه به اكثر من رباط . ونحاول هنا إختصارمحاور نقاشنا على اهم النقاط آملين استيعابها من ذوي الأفكار المعادية للشعب الكوردي وتطلعاته التحررية . وأهم محاور هذا النقاش هي :

اولاً : نظرياً وعمملياً ومبدئياً ليس هناك ما يمكن ان يقف ضد مفهوم الدولة القومية لأي شعب ، سوى تلك القوى التي لا مصلحة لها في قيام مثل هذه الدولة ، خاصة الدولة ذات التوجه التقدمي التحرري والتي لا تصب سياستها في بودقة المصالح الإحتكارية والإستعمارية .

ثانياً : حينما تعرض الشعب الكوردي بعد الحرب العالمية الأولى إلى تقطيع اوصال ارضه بين خليفة الدولة العثمانية المتمثلة بالدولة التركية الكمالية وبين تلك الدول الجديدة التي أنشأتها معاهدة سايكس ـ بيكو تبلور عن ذلك وجود أكبر شعب على وجه الكرة الأرضية لا دولة له . وحينما يعترض القوميون العرب المتطرفون على فرضية وجود الدولة الكوردية التي يبلغ عدد سكانها اكثر من خمسين مليون نسمة ، ويطالبون في نفس الوقت بدولة فلسطينية لا يتجاوز عدد سكانها عدد عُشر سكان الدولة الكوردية فإنهم يوقعون بذلك انفسهم وفكرهم القومي الشوفيني في تناقض صريح وواضح لا يبرره إلا العداء لحرية الأخر والإنتقاص من تطلعاته الوطنية والقومية .

ثالثاً : بالرغم من هذا الحق الأممي للشعب الكوردي فإن التوجه التقدمي الحديث الذي اطلقه زعيم الشعب الكوردي وقائد ثورته عبد الله اوجالان يسير باتجاه النضال لتحقيق الإدارة الذاتية ضمن المجتمعات التي يعيش معها الشعب الكوردي . وهنا لابد لنا من الإطلاع بتمعن وعمق تفكير على بعض ما كتبه اوجالن بهذا الصدد ، والمستل من كتابه : مانيفستو المجتمع الديمقراطي ، المجلد الأول ، على الصفحات 22ـ23 ، إذ يقول :

" " ولكن من الخطأ الفادح النظر إلى دور الكرد في هذه المرحلة الجديدة من الصراع والفوضى داخل الشرق الأوسط بانه مقتصر على التواطؤ . فالغالبية العظمى من الكرد المتعطشين لفلسفة الحياة الحرة ستبقى في انتظار روادها الأفاضل لتروي ظمأها . وبينما تعتبر هذه الغالبية قابلة للتخلي بسرعة عن قوالب حياة العصور الوسطى المستهلكة التي عفا عليها الزمن ، فهي لن تتشبث كثيراً بقالب الدويلة القومية المعروضة عليها ، والتي لا تسمح بفرصة الحياة الحرة لأي شعب ، في حين تُعتبَر العماد الأمتن للحداثة الراسمالية . وبالمقابل ، فإن شكل الإدارة الكونفدرالية الديمقراطية الأكثر ملاءمة لتحقيق طموحاتهم في الحرية والمساواة يُعَدُ الشكل السياسي الأكثر مناسبة للكرد ، نظراً لخصائصهم ومزاياهم التاريخية والجغرافية ." "

ثم يستطرد اوجالان في كتابه اعلاه واصفاً النمط السياسي الجديد الذي يراه مناسباً لتطلعات الشعب الكوردي فيقول :

" " الكونفدرالية الديمقراطية الشرق اوسطية التي تُعتبَر بدورها الصياغة الأساسية القادرة على إيصال كافة المجتمعات والإثنيات ذات الأصول العربية والإيرانية والتركية والكردية والأرمنية والروسية واليهودية والقوقازية ، وجميع المذاهب والأديان ، وكذلك الجماعات ذات الأصول الأوربية والمفتقرة لحقوق الإنسان والديمقراطية ، إيصالها مجدداً إلى مقدساتها واصطلاحاتها في الحياة الحرة وانجازاتها المادية ، بعد ان كانت معرضة للإبادة والتطهير العرقي ومفتقرة ليوتوبياتها في الحياة الحرة بسبب القمع والإستغلال والإضطهاد في معمعان حروب الدولة القومية النابعة من الحداثة الرأسمالية والمفروضة على موزائيك شعوب الشرق الأوسط . وإذا ما تولدت جمهورية فيدرالية ديمقراطية من احشاء فوضى العراق ، فقد تلعب دوراً ريادياً في تحقيق تطور في هذا الإتجاه ." "

فالأمر إذن كما يطرحه المفكر الأممي وقائد الشعب الكوردي عبد الله اوجالان لا يتعلق بأي حال من الأحوال بالتنكر للآخر والإنعزال عنه ، بل بالعكس فإنه يرى في شعوب الشرق الأوسط بمختلف مكوناتها مؤهلة لتبني مشروع الشرق الأوسط الجديد الكونفيدرالي الديمقراطي ، وهذا بالتأكيد على العكس تماماً مما تريده الإحتكارات الإستعمارية بقيادة الإدارة الأمريكية من مشروعها التي اعلنت عنه تحت اسم مشروع الشرق الأوسط الجديد .

رابعاً : إستناداً إلى هذا الفكر الذي تمثله الحركة الثورية الكوردية وانطلاقاً من إيمانها بالكونفدرالية الديمقراطية التي تسعى قوى الثورة الكوردية إلى تحقيقها في غرب كوردستنان ينبغي على القوى المناهضة لهذا التوجه ان تراجع مواقفها من الثورة الكوردية وتوجهاتها الديمقراطية التي ستصب ليس لصالح تيار الحركة الوطنية الكوردية فحسب ، بل ولصالح جميع التيار الديمقراطي في المنطقة برمتها ، وأن يتوجه هؤلاء إلى الوقوف بوجه قوى الشر التي تريد ان تؤسس لدول إسلامية على مقاساتها الخاصة واستناداً إلى افكارها المتخلفة عن مسيرة البشرية في قرنها الحادي والعشرين .

خامساً : التجربة التي يمر بها العراق اليوم وما افرزه نضال الشعب العراقي بشكل عام والشعب الكوردي على وجه الخصوص في كوردستان الجنوبية يشير إلى إمكانية تعميم هذه التجربة وتطويرها واتخاذها كحل لمشكلة من اهم المشاكل التي تواجهها المنطقة والمتعلقة بحرية وكرامة شعب كالشعب الكوردي العريق في القدم والذي تمتد جذوره في اعماق التاريخ الإنساني .

سادساً : بغض النظر عن إتفاقنا او إختلافنا على طبيعة الإدارة السياسية وكل ما يتعلق بها في كوردستان الجنوبية ، لا يمكن لأي منصف إلا ان يرى تطوراً إيجابياً على حياة الشعب الكوردي بالرغم من ان هذا التطور يظل دون المستوى المطلوب تحقيقه فعلاً بعد اكثر من عشرين عاماً من ممارسة الإدارة الذاتية في اقليم كوردستان العراق ، والذي بحاجة إلى بلورته ضمن آليات الديمقراطية الحقة بكل ما تتضمنه هذه الديمقراطية وما تشمله في حياة الإنسان الثقافية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية . هذه التجربة التي يمكن تطويرها نحو الأفضل واتخاذها كنموذج يُحتذى به أفرزت مؤشرات جيدة للشعب الكوردي ، لابل وللشعب العربي في عموم العراق ايضاً ، وما وجود اكثر من ثمنمائة الف عربي عراقي في كوردستان الجنوبية واحتضانهم من قبل الشعب الكوردي في محافظاته الثلاث وسير حياتهم هناك بعيداً عن الإرهاب الذي خلقته سياسة المحاصصات الطائفية في الحكومة المركزية إلا أحد المؤشرات على ذلك .

إننا نهيب بكل مَن إتخذ موقفاً منتقداً او رافضاً او حتى محارباً للإدارة الذاتية في كوردستان الغربية ان يفكر ملياً في هذا الأمر ويضع نصب عينيه الخيار بين هذا النمط الإنساني من التعايش مع الآخرين وبين ما تفرضه الأنماط الأخرى التي عاش الجميع آلامها ومأسيها وكل سياسة القمع الإقصاء والتهميش التي مارستها دكتاتورية البعث بحق كل الشعب السوري ، أو النمط الذي لو قُدر له الإنتصار ، لا سامح الله ، ليؤسس لدولته الإسلامية التي قدمت لنا دولة طالبان المقبورة في افغانستان نموذجاً حياً عنها والتي يمارس بعض دعاتها اليوم على ارض سوريا نفسها تلك الممارسات الهمجية بحجة تطبيق احكام الشريعة الإسلامية التي يفسرونها بانها الجلد والرجم وقطع الرؤوس وملاحقة الناس في كل خصوصيات حياتهم والعودة بهم إلى مجتمعات الإنسان الحجري التي تتعطل فيها كل القوانين والقيم والأخلاق كي تسود مكانها الخزعبلات والتخلف الفكري وفتاوى المخبولين وهرطقات المجانين .

 

ولأني متطرف في حب الجيش، ولأني أساند الجيش ضد "داعش"؛أخشى ان تُسكب دمائهم في محبرة الإنتخابات ..أخشى ان يُزَج شبابنا الجميل - بدلاً عن المشروع الخدمي-، فتكون هدف "معركة داعش" التأثير في نتائج "معركة الصناديق"، وتختصر تضحيات الجيش وشهداءه، بكلمتين على "بوستر" بجانب صورة "الأصلع".
مخاوفي مشروعة، وليست عن فراغ، فهل داعش أولاد البارحة ؟ وكيف ستقنعوني بأن "الأصلع الدجال" إنتفض لإستشهاد خمسة ضباط؟! ولم يحرك منه شعرة شهداء الأسواق الفقيرة، وتفجيرات المآتم والمدارس والجوامع، ودماء الصحفيين والكسبة، وعمال المسطر وطلاب المدارس.. "الأصلع" يدعي بأنه "متدين"،والعدال ة من أصول الدين يا "أبا أشلاء"! .

تعود "الأصلع الدجال" على إرتداء لامة حرب "المختار"، كلما إقترب موعد كشف الأرصدة، كرهت "المختار" لدرجة اني عندما أتجول بمسجد الكوفة، (أسوي روحي ما أشوفه)! واشعر بأن جميع من تجمع حوله هم أنصار "الدعوة" و "القائد الضرورة"!
أين كنت نائماً دولة الرئيس، وداعش تقتل وتفجر، وتصول وتجول، وتبني المعسكرات وتدرب وتجند، منذ متى وانت نائم بالعسل ؟
تستجدي التأييد من هذا وذاك، كي تثبت للبعض انك ما زلت "ابو دعير"، ان كنت على حقٍ فأمضِ ...و (لا تطربن لطبلها، فطبولها كانت لغيرك قبل ذلك تقرع)
أرجوك هذه المرة اخلص النية، وأجعها معركة تبتغي منها وجه الله والعراق!وليست "فقاعات" تنفخ من خلالها ولايتك الثالثة.. -على ذكر "الفقاعات" و"الولاية الثالثة"، دولة الرئيس "الحصة" تره صار لها ثمن سنوات بس صابون-!
أخيرا؛انا مع الجيش، فالجيش جيشنا جميعاً،ولا يدعين أحداً به نسباً، ولا يختص بقربى!
اللهم أرجعهم سالمين غانمين ظافرين، ناجين من المطرقة والسندان، دعواتنا معكم يا من تنوبون عنا جميعاً،يا من سكنتم البوادي وسكنا الأسِرّة،لا ثُكِلت بكم أم ..ولا رُمِلت عروس ولا نامت أعين الجبناء ..من داعشٍ وداعر!

السومرية نيوز/ أربيل

أعلن الإتحاد السرياني السوري، الجمعة، عن تشكيل قوة عسكرية تهدف الدفاع عن الوجود المسيحي في سوريا، مؤكداً أنها ستواجه أي خطر يهدد المسيحيين هناك.


وقال الإعلامي في الإتحاد السرياني السوري ميلاد كوركيس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المجلس العسكري السرياني السوري بدأ نشاطاته مؤخراً في تأسيس قوة عسكرية تضم 300 عنصر من الجنسين"، مبيناً أن "تأسيس القوة يهدف إلى حماية اراضينا والدفاع عن المواطنين السريان والقضية السريانية في منطقة الجزيرة".


وأضاف كوركيس أن "جميع أفراد القوة هم من المتطوعين ويخضعون لتدريب عسكري احترافي ويحملون بنادق وأسلحة روسية"، مبيناً أن "القوة هي تابعة للإتحاد السرياني السوري".


وتابع كوركيس أن "هناك مخاوفاً من طمس الهوية السريانية والآشورية والكلدانية والأرمنية في المنطقة من قبل الجماعات الإسلامية المتشددة"، لافتاً إلى أنه "خلال الفترة الماضية تعرضت المناطق المسيحية إلى الهجمات وإحراق الكنائس وتحويلها إلى أماكن للجماعات الإرهابية".


وكانت قوات الجيش النظامي السوري استهدفت قرية تل نصري الآشورية بمحافظة الحسكة في سوريا العام الماضي، وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين وهدم عدد من المنازل وأجزاء من كنيسة القرية، كما أن عدداً من رجال الدين المسيحي تعرضوا للقتل على أيدي الجماعات المسلحة فضلاً عن تدمير الكنائس.


يذكر أنه بحسب مصادر مطلعة فإن المسيحيين يشكلون نسبة 10% من سكان سوريا، في حين تقول المصادر الرسمية السورية أن نسبة المسيحيين هي 8%، حيث ينتمي هؤلاء إلى عدة كنائس، ويتحدث غالبيتهم العربية كلغة أم وتستخدمها العديد من الكنائس كلغة طقسية، إضافة إلى الآرامية السورية القديمة (السريانية) والأرمينية.

بغداد - أوان

تتزايد الضغوط على رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، بعد فضيحة الفساد التي هزت أركان حكومته، وسط اتهام المعارضة له بالسعي الى حكم تركيا من خلال دولة عميقة تعمل في الخفاء.

وفي أحدث الضربات التي تلقتها حكومة أردوغان، قال مدع عام تركي إن الشرطة أعاقت تحقيقاته في قضية فساد شملت أبناء وزراء مستقيلين من حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وأوضح المدعي، معمر عكاس، في بيان أن الشرطة لم تنفذ بعض أوامر إلقاء القبض التي أصدرها، مشيرا إلى أنه أبعد عن التحقيق في القضية.

وذكر رئيس هيئة الإدعاء في اسطنبول، تورهان كولاكادي، أن عكاس أبعد عن القضية بسبب تسريبه معلومات لوسائل الإعلام.

وكان رئيس الوزراء التركي قد أجرى الأربعاء الماضي تعديلا وزاريا موسعا في حكومته عقب استقالة ثلاثة وزراء على خلفية تحقيق موسع في قضية الفساد والرشى.

واستقال وزير الاقتصاد ظافر تشقليان ووزير الداخلية معمر غولر بعد أن ألقي القبض على ابنيهما في إطار القضية.

ومن بين الوزراء المستقيلين، وزير البيئة أردغان بيرقدار الذي دعا رئيس الوزراء إلى الاستقالة أيضا.

وتجري الشرطة التركية تحقيقا في اتهامات حول تحويلات مالية غير مشروعة إلى إيران ورشى تتعلق بمشروعات بناء.

وينكر الوزراء المستقيلون الثلاثة ضلوعهم في أي مخالفات.

ونظم متظاهرون في اسطنبول احتجاجا ضد الحكومة مساء الأربعاء.

ووردت تقارير عن وقوع اشتباكات بين المحتجين وشرطة مكافحة الشغب.

ويرى مراقبون أن قضية الفساد أثيرت بسبب وجود صراع بين حكومة أردوغان والأكاديمي الإسلامي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي يعتقد أن الكثير من أنصاره في الشرطة والقضاء.

وينكر غولن، الذي غادر تركيا عام 1999، أي علاقة له بالتحقيق.

من جهتها، اتهمت المعارضة التركية أردوغان بأنه يحاول ان يحكم من خلال "دولة عميقة" تعمل في الخفاء.

واعتبرت المعارضة أن التعديل الوزاري في تركيا يشدد قبضة أردوغان على الشرطة بعد ان أقصت حكومته عددا من قادتها بالفعل.

ومن بين عشرة وزراء جدد يكنون الولاء لرئيس الوزراء في التعديل الحكومي سيشغل افكان أعلى الحاكم السابق لاقليم ديار بكر المضطرب منصب وزير الداخلية وسيشرف على الامن الداخلي لتركيا.

ويخلف أعلى وزير الداخلية السابق معمر جولر الذي كان من بين ثلاثة وزراء استقالوا لهم ابناء بين اولئك الذين القي القبض عليهم في تحقيق الفساد. وما زال اثنان من ابناء الوزراء محتجزين الى جانب 22 شخصا آخرين.

وبدأت الازمة في 17 ديسمبر كانون الاول عندما القي القبض على عشرات الاشخاص من بينهم رئيس بنك خلق المملوك للدولة بتهم فساد. ووضعت الازمة أردوغان في مواجهة مع السلطة القضائية واشعلت مجددا المشاعر المناهضة للحكومة التي تجيش بها صدور معارضين منذ احتجاجات حاشدة في الشوارع في منتصف 2013.

وكرر اثنان من الوزراء الثلاثة المستقيلين هما وزير الداخلية جولر ووزير الاقتصاد ظافر جاجلايان تصريحات رئيس الوزراء بأن التحقيق مؤامرة بلا أساس ضد الحكومة. لكن الثالث وهو وزير البيئة اردوغان بيرقدار انقلب على الزعيم التركي وطالبه بالاستقالة وقال لقناة (إن.تي.في) الاخبارية التلفزيونية "من أجل صالح هذه الأمة وهذا البلد أعتقد أن على رئيس الوزراء ان يستقيل".

وقام جولر وزير الداخلية السابق باقالة او نقل عشرات من ضباط الشرطة المشاركين في التحقيق من بينهم قائد شرطة اسطنبول.

وقال كمال كيليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري وهو اكبر حزب معارض في تركيا في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام التركية ان اردوغان "يحاول تشكيل حكومة لا تبدي له اي معارضة. وفي هذا السياق امام افكان اعلى دور هام".

وأضاف "اردوغان عنده دولة عميقة حزب العدالة والتنمية (الذي يتزعمه) لديه دولة عميقة وافكان أعلى من عناصر الدولة العميقة هذه". والدولة العميقة تعني بالنسبة للاتراك هيكلا للسلطة يعمل في الظل لا تعوقه اي ضوابط ديمقراطية.

وخلال رئاسته للحكومة طوال ثلاث فترات متوالية تمكن اردوغان ذو الجذور الاسلامية من تغيير تركيا وقلص من نفوذ جيشها العلماني القوي وأشرف على توسع اقتصادي سريع. وتمكن من الصمود في وجه احتجاجات مناهضة لحكمه اجتاحت المدن الكبرى في منتصف عام 2013.

لكن فضيحة الفساد دفعت الاتحاد الاوروبي الى الدعوة الى تأمين القضاء التركي المستقل وهزت العملة وانخفضت الليرة التركية الى مستوى قياسي وسجلت 2.1025 ليرة للدولار.

وخلال مراسم تسلمه منصب وزير الداخلية قال أعلى ان تركيا ربما تكون مستهدفة من جيران يحسدونها على نجاحها.

وقال دون تفصيل "حين تكون هذه التطورات مستدامة تصبح الهجمات من مراكز مختلفة على الاستقرار السياسي للبلاد متوقعة".

 

خاض الجيش العراقي الحديث منذ بداية تشكيل قطعاته - بعد عام 2003 - معارك شرسة مع قوى الارهاب في جميع انحاء العراق ، وكان ان اعتمد في السنوات الاولى من التغيير على دعم قوات التحالف التي كانت مسؤولة عن الامن والدفاع في العراق ، كما استعان بقوات البيشمركة وبعض الويتها التي ساهمت بحماية العاصمة بغداد من الارهاب ، وما زالت قوات البيشمركة تمتلك امكانية دعم الجيش العراقي بشكل اكبر لو استطاعت الحكومة المركزية وحكومة الاقليم التفاهم على حل بعض المشاكل المعرقلة للتنسيق المشترك ، ومن الواجب ان نؤشر ضعف الجانب التعاوني بين الطرفين وهو بلا شك لا يسر الصديق ، اذ نأمل ان يكون التعاون اكبر كي يستطيع الجيش العراقي ومن ضمنه قوات البيشمركة التي تعد جزء لا يتجزء من الجيش العراقي ، حماية البلاد بشكل فعال من الارهاب الذي اخذ يدق اسفينا في خاصرة الوطن ، اذ تمدد الارهاب في مناطق جبل حمرين والصحراء الغربية – الجزيرة - التي كانت سلة العراق في انتاج الحنطة الممتازة ، بينما اصبحت في الوقت الحاضر مرتعا لقوى ظلامية ارهابية تعيث في الارض فسادا .

ان امتداد الجزيرة وترامي اطرافها واشتراكها بحدود طويلة مع تركيا وسوريا والاردن والسعودية جعل من الصعوبة بمكان السيطرة عليها لاتساع رقعتها وصعوبة مراقبتها دون اجهزة استطلاع حديثة ، فاذا اخذنا بالمقارنة حدود اسرائيل مع فلسطين ، وامكاناتها الالكترونية في المراقبة ، وسلاحها الجوي وطائراتها الشهيرة بدون طيار ، مع كل تلك الامكانات قامت ببناء جدار يفصل فلسطين عن مدنها كي تتخلص من احتمالات التسلل التي يقوم بها الفدائيون الفلسلطينيون ، والعمليات الفدائية ، فكيف نجد الحال مع واقع القوات العسكرية العراقية التي تصارع من اجل شراء طائرة من روسيا ودبابة من تشيكيا وصاروخ من صربيا وربما خرطوش من موزمبيق ، وتلاحقها فضائح العقود الوهمية والاحتيال والسرقة ... الى اخر ذلك من اشكالات يصنعها الاعداء والاصدقاء ، على حد شكوى الاغنية العراقية:

( همي وهم هواي وهم الله فوكه........)

وما دام الجيش صمم على المضي قدما ليدحر الارهاب ، لذلك نرى من واجب القوى الوطنية والاحزاب والساسة كل من موقعه، دعم الجيش بقوة ومساندته في معركته كي يستطيع انجاز مهامه بقلب جرئ ويتمكن من التغلب على المصاعب التي يواجهها وهو في طور استكمال عدته التي نأمل من الحكومة ومجلس النواب وهيئة الرئاسة واقليم كوردستان العمل على اسناده في العدة والعدد ، ولا مجال في الوقوف على التل في هذه المعركة المشرفة التي يتوقف عليها مصير البلاد والعباد .



إنتهت على ما يبدو أعمال الكابينة السابعة لحكومة إقليم كردستان التي خلت من أي وزير إيزيدي على ما يفترض ، وسيقوم البرلماني الكردستاني المنتخب خلال الأيام القادمة بتكليف السيد نيجيرفان بارزاني ( رئيس وزراء الكابينة السابعة ) بإعادة بتشكيل الحكومة للمرحلة القادمة من عمر كردستان في ظل التفائل بمشاركة جميع الأطراف السياسية الساعية بما يخدم أمن وتطور الإقليم وأبنائه . وعلى حسب المعلومات التي تداولت بإن مجلس الحكومة الجديدة سيتألف في هذه المرة من ( 19 ) وزارة بالاضافة الى ( 7 ) وزارات تتبنى شؤون الاقليم مع تعيين وكلاء للوزراء وعدد من المدراء العامين ضمن هيكلية وهرم كل واحدة منها . ومع إنتهاء أعمال الدورة الحكومية السابقة التي لم تثمر في حصول الإيزيديين على نصيب في إحدى مقاعدها ، إلا إن الآمال ما تزال معقودة في توصل السيد نيجيرفان بارزاني الى مفترق حل يلبي طموحات أبناء المكون الكردستاني الأصيل من الإيزيدية لا سيما وقد أعد البرلمان في نسخته السابقة التصويت والموافقة فيما يتعلق بالوزارة .. وإن جميع المطالب الأخرى قد وضعت على طاولة النظر فيها من قبل سيادته مع ما رافق زيارته الأخيرة الى لالش المقدسة وغيرها من المتعلقات التي لا يشك الإيزيديون أبداً فيها من إنجازها على المدى القادم من السلطة التنفيذية وقيادة الإقليم الحكيمة . عملياً وعند البحث في واقع الترابط السياسي وجدول عمله فيما يتعلق بأبناء الأقلية الدينية الإيزيدية / الكردستانية .. نرى بأنه على خط ومصير مسيرة نضال الحركة الكردية لنيل حقوقه القومية المشروعة على مر الوقت من الطرف البارتي ، أي أن جل التضحيات الإيزيدية وعقائدهم السياسية ومشوار عملهم السابق كانت ضمن تركيبة العملية النضالية لثوار ومناضلي الحزب الديمقراطي الكردستاني .. وكما هو ساري الأن أيضاً بأن أبناء المكون الديني الإيزيدي لم يأبوا سوى الدخول في زاوية وصاية الحزب الديمقراطي الكردستاني كطرف سياسي وحيد ومؤثر في تلبية أسباب الحركة التحررية الكردية وبالتالي تحقيق العدالة والمساواة وهو بلا شك وصل الى بلوغ نسبة عالية من النتائج التي يتمتع بها أطياف الشعب الكردستاني حالياً في ظل روابط التآخي وعوامل التقدم ورغبة الوصول الى بر أداء المهام الكثيرة التي ما تزال منتظرة ومن ثم إعلان الراية المحسومة في دولة كردستان المنشودة . عند ذلك .. وإيماناً متواصلاً بجدوى نجاح أقطاب القيادة في الإقليم بالوقوف على تحقيق نتائج دماء مسيرة الحركة النضالية الطويلة التي إمتزجت مع بعضها شعباً كردستانياً موحداً لنيل الأمل والمستقبل والمصير المشترك .. لم يزل أبناء الإيزيدية على أرضهم الأبية مؤمنين برصانة الموافقة على مطالبهم المشروعة في ظل وجود كاك نيجيرفان بارزاني على رأس الهرم الحكومي القادم متمنين لسيادته الفلاح في تلبية جميع الواجبات الواقعة على عاتقه ضمن طريق إحقاق العدل والمساواة التي زرعها الخالد بارزاني الأب على جميع أبناء شهب كردستان وبلا سواء ... لذا وحتى تكون الحكومة المشكلة القادمة مطلعة على مجمل المطالب الإيزيدية السابقة والثابتة نود التنويه مجدداً الى أبرز ما يرد فيها آملين وواثقين بنيلها في الأجل القادم في ظل نشاطات وأعمال حكومة الكابينة الثامنة المنتظرة :

1 - إعادة النظر في مسألة تعيين شخص إيزيدي كوزير في تشكيلة الحكومة القادمة ، آخذين بنظر الإعتبار المقومات السياسية والأكاديمية والحزبية الناجحة والمطلوبة في هذا الإختيار والتعيين .. ومتجاوزين في الوقت نفسه تدخل الأطراف الإيزيدية المقربة أو المألوفة من الشخصيات العاملة التي لم تستطع نقل الصورة الواقعية للشأن الإيزيدي الى القيادة السياسية في الإقليم وخصوصاً قيادة الحزب الديمقراطي الحكيمة ...
2 ـ البحث مع الكفاءات الجامعية الكردستانية في الجامعات ونخبة إيزيدية أكاديمية حيال جدوى تأسيس جامعة في سنجار مع عدد من فروع الكليات الإنسانية التي تحتاجها بعض المناطق الإيزيدية مثل الشيخان وبعشيقة وبحزاني اللتين تعرضا طلبتها في الآونة الأخيرة الى التهديدات الإرهابية في محافظة نينوى ، وحتى يتسنى لطبتنا مواصلة دراستهم في مناطقهم دون أية عواقب إجرامية ...
3 ـ إعمار معبد لالش المقدس .. حيث يأمل أبناء الإيزيدية تنفيذ الحكومة القادمة لإلتزام تخصيصها مبلغ 28 مليون دولار بهدف إعادة وصيانة المعبد الذي حدد له على مراحل ثلاثة ، ومع إنقضاء أكثر من ( 3 ) سنوات على التخصيص إلا إنه لم يظهر على أرض التنفيذ أية بوادر وخطوات عملية حتى الأن ...
4 ـ النظر بالتشاور مع الوزارات المشكلة في أمر توفيق النسبة العادلة من تعيين عدد من أبناء الإيزيدية كـ( وكلاء ) أو مستشارين في الوزارات أو مدراء عامين وكذلك في السلك الدبلوماسي وممثليات الإقليم في الخارج وصولاً الى مبدأ ونهج حركة كردستان التحررية القائم على الأنصاف والمساواة ...
5 ـ رعاية المناطق الإيزيدية المتعففة ولا سيما قضاء سنجار وقراها النائية بالإضافة الى العديد من القرى التابعة الى قضاء الشيخان أيضاً وفسح المجال أمام منح السلفة العقارية لمواطني تلك المناطق بما يمكنهم من العيش الرغيد بعض الشئ على أرض كردستانهم ...
6 ـ الإهتمام بالجانب الخدمي للمناطق الإيزيدية والصحية منها .. حيث ما تزال تفتقر الى خدمات ومستشفيات حديثة تأوي الحالات الطارئة والأخرى تزامناً مع الزيادة العددية للتركيبة السكانية لهذه المناطق التي تعني بـ( الشيخان وسنجار وبعشيقة وبحزاني ) ...
7 ـ تعويضات المادة 140 البالغة ( 10 ) ملايين دينار عراقي والخاصة أيضاً بالمناطق الإيزيدية التي لم يزل جل أبنائها من المحرومين بالحصول عليها في هدفٍ يساعد من رفع مستواهم وتعويض الحيف الذي وقع عليهم إذبان النظام البعثي البائد ...
8 ـ قناة فضائية للإيزيدية والتي كان السيد نيجيرفان بارزاني قد وعد بها أبناء الإيزيدية في مناسبة سابقة بهدف تواصل الشعوب الأخرى على أصالة هذه الديانة الكردية القديمة ، ومع الأخذ بعين الإعتبار توفر عوامل نجاحها من خلال الكوادر الإعلامية البارزة في هذا المجال على الساحة الإيزيدية ...
9 ـ الإلتفاتة الى نقطة حيوية بخصوص شغل مواقع إدارات الشيخان وسميل وناحية بعشيقة وبحزاني من قبل أبناء المناطق عينها ، والتي أثبتت الكفاءات المتواجدة عبر العديد من مراكز الإدارة في المؤسسات المدنية الأخرى عن قدرتها في تحقيق التوازن والإدارة بين جميع أبناء المكونات الدينية وبما يخدم من تطور وتقدم تلك المناطق والصالح العام .. والإشارة في نفس المجال الى إستمرار موقع قائممقام قضاء الشيخان شاغراً دون مبرر .
وأخيراً وليس آخـــراً في موقفٍ ومرحلةٍ يراه أبناء الإيزيدية هاماً في نيل مطالبهم المدنية والسياسية والثقافية المحدودة على أرض كردستان الآباء والأجداد ، وضرباً لكل ما يثار إزاء تهميش الإيزيديين من قبل القيادة السياسية في الإقليم وإستمراراً لنهج البارزاني الخالد الذي لم يبخل في صب نضاله العتيد للوصول الى مرحلة كردستان الحالية .. كردستان جميع أطيافها بلا إستثناء .. كردستان النضال والمناضلين الذين أراقوا بدمائهم الزكية لتحقيق الأهداف القومية والإنسانية والوطنية السامية لجميع مكونات الشعب ، ولتحقيق المستقبل الآمــن الذي نمر به تمهيداً للوصول الى الحلم الكبير المتمثل بالدولة المنــشودة .
ما نلاحظه خلال السنوات الأخيرة، أن الإحساس بالمسؤولية العامة، قد ضعف بل تلاشى إلى حد كبير، ربما بسبب عدم القدرة على الفصل بين المصلحة العامة والمصلحة الخاصة، وربما لعدم الوعي بحدود المسؤولية العامة، والعمل بها أكثر من غيرهم وقد ينطبق هذا على اغلب المفاصل الحكومية والمسئولين فيها، وقد يكون من الإنصاف، أن لاننسى جهد المخلصين قلة كانوا أم كثرة، فإذا كانت المسؤولية العامة تعني ضرورة القيام بالواجب والالتزام بأمانة وإخلاص، وتعني أن على الفرد والجماعة ممارسة الدور الوطني بايجابية وفعالية ضمن حدود المصلحة العامة بالاستناد إلى الرقابة الذاتية قبل الرقابة الخارجية، ولكن وللأسف ما يحصل في العراق اليوم هو تفضيل وتقدم مصلحة الأشخاص والأحزاب على مصلحة الوطن والمواطن وهذا متأتي من قلة الوعي السياسي أولا لان من يحكم البلد هي كتل وكيانات سياسية تفتقر إلى حد بعيد الشعور بالمسؤولية والدليل ما نراه في اجتماعات مجلس النواب وما يحصل فيها من اتفاقات ومساومات على المصلحة العامة ويكون الخاسر فيها دائما هو الشعب، والمتضرر هو الوطن.!! في حين كان من المفروض في المجتمع الربط بين المواطن والفرد والشعب والدولة، ربطا حقيقيا عضويا ومعنويا، ويكون الربط أو التلازم بين المصلحة العامة والمسؤولية العامة أمرا حتميا، ونتيجة لتربية وطنية والخوف من الله واحترام القانون، وحتى المصلحة الخاصة تجد مكانها في سلم الأولويات الوطنية والعادلة والنزيهة، لكن العكس نسمع نواب يتحايلون و يرتشون ويكذبون ويحرضون على الفتن والاقتتال ووزراء يسرقون وهم كثر تساندهم أحزابهم وكتلهم وتدافع عنهم حد الاقتتال داخل قبة البرلمان، وبالتالي يتحدثون بكل صلافة على إنهم ممثلي الشعب وخدامه .!! فالتقصير الذي يلمسه الجميع في الأداء والإفساد والفساد والإحجام عن ممارسة الدور لابد أن يتلاشى لمصلحة الفعالية وان تتحول المؤسسات ويتحول المجتمع وبأفراده كافة إلى مهمة بناء الوطن في سياق منتظم وان يقول للسارق أنت سارق ويقول للكاذب أنت كاذب و للفاشل أنت فاشل وللعميل أنت عميل وكفى وعود وشعارات لم يستفد ولن يحصل منها المواطن غير الويلات و أن لا يعيد انتخاب هؤلاء مرة أخرى لانهم نفس الوجوه القبيحة الكالحة التي نهبت واحتالت وقتلت وهجرت مهما جاءت به من شعارات جديدة ومشاريع لاتقل نهبا وسلبا وتفتيتا لوحدة الشعب والوطن، فالفاشل والنصاب والمحتال والدجال هو هو. وان لايعزف المواطن او يقاطع الانتخابات لان ذلك ليست حلا لان الحل هو اختيار العناصر النزيهة والمخلصة والكفؤة التي لم تتلوث بالفساد واثارة النعرات الطائفية
عند ذلك تصح السياقات وتنشط الإدارات ويتحرك الشعور الوطني ويتحرك الاقتصاد، وتضيق مساحة التهميش السياسي والاجتماعي، وتتراجع مظاهر السلبية في المواقف والأفعال إزاء كل ما يعتبر عاما.
وعندها أيضا لاتكون الحدود بين ما هو مباح وما هو ممنوع معومة وغير معروفة، فيندر التجاوز على العام والخاص.
أما المظاهر السلبية الأخرى للسلوك الإنساني غير السوي مثل النفاق وعبادة الذات، والتشهير واغتيال الشخصيات وتعظيم الدور الفردي بالادعاء والإعلام والكذب والنفاق، كلها ستخف لمصلحة السلوك الإنساني السوي المعتدل.
وفي حينها لن يكون التوتر والتهميش والإقصاء هو سيد السلوك والتصرف وسيكون التسامح والحوار والمنطق السليم هي مظاهر السلوك الفردي والجمعي والمسؤول.
إن الوطن بحاجة إلى بناء وبحاجة إلى العقلية الايجابية أو بحاجة إلى الإحساس بالمسؤولية العامة كقاعدة للعمل، وبحاجة إلى تأكيد المصلحة العامة كمعيار وغاية، وكل هذا لايوجد إلا حيث توجد القناعة بان الوطن والحق أولى بالرعاية وان نقول للساكت عن قول الحق أنت شيطان اخرس وان تكون أولا وقبل كل شيء المخافة من الله سبحانه وتعالى وأن يكون إرضاء لله والضمير وللمواطن والوطن...

يزعم الكاتب كيواركيس:"أما مرحلة بداية المسيحية، فقد طوَت صفحات تاريخية طويلة لتدخل المجتمعات بمفاهيم إجتماعية ودينية وفكرية جديدة، وقد تقبّل الشعب الآشوري الدين الجديد بكل سهولة كونه لم يختلف كثيراً مع دينهم القديم (الديانة الآشورية قبل الميلاد)– فقبل مجيء السيد المسيح نشر الآشوريون فكرة الإله الأوحد في مرتبته وآمنوا به بإسم "آشور" في نينوى و"مردوخ" في بابل كما آمنوا بموته وقيامته بعد ثلاثة أيام وهذه كانت معاني احتفالات رأس السنة الآشورية التي تصادف في الأوّل من كل "نيسانو" (ليلة الإعتدال الربيعي، بين 19 و 21 من آذار) في مدينتي بابل ونينوى (13). وإنّ هذه المطابقات قد أثرت على تقاليد كنيسة المشرق التي أسسها الآشوريون، بحيث لم تدخل المدلولات المادية (الصور والتماثيل) في طقوسها اليومية وممارساتها العبادية، بعكس الكنائس الأخرى التي كانت شعوبها تتعبّد للأصنام والتماثيل أو تستعمل المدلولات المادّية كوسيلة تواصل بينها وبين الآلهة قبل مجيء المسيح، بينما حتى الآن ليس هناك أيّ صنم تمّ اكتشافه في بلاد آشور. ومع دخول الدين الجديد، اتجه الآشوريون إلى إضافة مفاهيم جديدة في فهم الحياة وفلسفة ما بعدها، وكان الآشوريون أوّل من تقبلوا المسيحية (14) حين تأسست الكنيسة على يد الرسل أداي (تدّاوس) وماري ولاقت ترحيباً في المجتمع الآشوري بكافة طبقاته حيث انتشرت الأديرة في كافة مناطق الآشوريين بسرعة وخصوصاً في مناطق بيت كرماي (كركوك) وحدياب (أربيل) ونوهدرا (دهوك) وبيت باغاش (نوجيّا وكاور) وبيت سلاخ (شقلاوه الحالية وشمال شرق أربيل)".

ردنا: في الجزئية أعلاه، استند الكاتب كيواركيس على مصدرين، كما أشار لهما في الحاشية، الأول يزعم أنه، مقال لشخص الكاتب كيواركيس نشره في جريدة (النهار) البيروتية، وهذا ليس بحجة علينا، لأنه مقال الشخص ذاته الذي نحن نرد عليه في هذه الحلقات الخمس. ثم، منذ متى كلام المجلات و الجرائد السياسية يعتبر وثيقة تاريخية!!. أ وهل بداية السنة التي تسمى برأس السنة الآشورية هي آشورية حقاً، أم سومرية؟ والكورد الإزديين قالوا هذا مرات عديدة، أنه عيد سومري كوردي، معناه السنة الجديدة، والكلمة تفسر نفسها نيسان "ني" تعني الجديد في اللغة الكوردية، و"سان" هي تحريف ال"سال" وهي "سرده" في (أفستا) الكتاب المقدس للديانة الزرادشتية، ومزجهما معاً على الطريقة الكوردية تصبح نيسان، نيسال، أي السنة الجديدة. لا ننسى أن كلمة "سان" في اللغة الكوردية تعني أيضاً، القانون والسنن. والمصدر الآخر الذي أشار له الكاتب، هو رسالة بطرس الأولى، أنا قرأتها بدقة، لم أجد فيها ذكراً للآشوريين لا من قريب ولا من بعيد، لا بل في جميع صفحات الإنجيل، أو بالأحرى جميع صفحات الأناجيل الأربعة، متى و مرقس ولوقا و يوحنا، لم يأتي ذكراً لا لآشور ولا للآشوريين. إن كان الكاتب كيواركيس يربط بين المناطق التي جاء ذكرها في رسالة بطرس الأولى، فهي مناطق و ولايات رومانية. يقول بطرس في رسالته، "من بطرس رسول يسوع المسيح إلى المشتتين المغتربين في بلاد بنطس وغلاطية وكبدوكية وأسيا وبيثينية"، من المرجح أن بطرس في رسالته كان يخاطب اليهود والوثنيين في هذه المدن. ويشير قاموس الكتاب المقدس إلى هذا حين يقول "وكان يسكن هذه المقاطعة - أي بنتس- في أيام مخلصنا عدد ليس بقليل من اليهود" ويقول (قاموس الكتاب المقدس) عن غلاطية "اشتق اسمها من لقب القبائل الغالية التي هاجرت إلى آسيا الصغرى بعد أن تركت موطنها الأصلي في غرب أوروبا" ويضيف المصدر المشار إليه "وكانت غلاطية من ضمن البلاد التي اهتم لها الرسل الأوائل وأرسلوا إليها الوفود لدعوة سكانها، من يهود و وثنيين، إلى الإيمان بالمسيح.. ." أين أهل الإيمان الآشوريين هنا يا كيواركيس؟. مضمون الرسالة واضح أنه يخاطب اليهود والوثنيين في هذه البلاد، والآشوريون لم يكونوا يهوداً، لأنهم لم يعتنقوا الديانة اليهودية، وحسب زعم الكاتب لم يكن الآشوريون وثنيين، إذاً، ليس هم المعنيون في رسالة بطرس. للحقيقة نقول أن الآشوريين كانوا وثنيين، لكن ليس أولائك الوثنين واليهود الذين راسلهم بطرس في المدن الرومانية. إن الكاتب تبجح و قال أن الآشوريين لم يكونوا وثنيين، والتوراة في سفر (ناحوم) قبل الإنجيل، في القرن السابع قبل الميلاد ذكرت وثنية الآشوريين، قائلاً لهم " وأستأصل من هيكل آلهتك" هل الموحدون يعبدون آلهة؟!. ويزعم الكاتب في الفقرة أعلاه، أنهم على دين التوحيد، لا أدري ، كيف يوفق بين النصين؟ عجبي. أرجو المعذرة من القارئ للإطالة، لأهمية المادة أكرر ما قاله الكاتب في الجزئية أعلاه: "وإنّ هذه المطابقات قد أثرت على تقاليد كنيسة المشرق التي أسسها الآشوريون، بحيث لم تدخل المدلولات المادية (الصور والتماثيل) في طقوسها اليومية وممارساتها العبادية، بعكس الكنائس الأخرى التي كانت شعوبها تتعبّد للأصنام والتماثيل أو تستعمل المدلولات المادّية كوسيلة تواصل بينها وبين الآلهة قبل مجيء المسيح، بينما حتى الآن ليس هناك أيّ صنم تمّ اكتشافه في بلاد آشور". يا ترى ماذا يقول الكاتب، لو نضع له صورة لتمثال إله آشوري كان يُعبد في آشور؟ رغم أن لا صلة بين الكاتب وطائفته النساطرة وبين آشور، ألا أني سأضع أدناه صورة المعبود الآشوري الموجود في كتاب "معجم الحضارات السامية" تأليف (هنري س.عبودي) ص (90) ليكون على بينة أن الآشوريين عبدوا الأصنام.

ومن الأصنام التي كانت تعبد في آشور الإلهة إشتار (عشتار) إلهة بابلية آشورية، جاء في المصدر المشار إليه أعلاه، أن الآشوريين جعلوا منها قرينة للإله آشور. وحارب أنبياء العهد القديم عبادة الإلهة إشتار. وهذا يدل على أنها وثن، وعبدتها وثنيون. وجاء في المصدر، إن إله داجان، كانت له منزلة رفيعة منذ العصور الأشورية القديمة، وقد شيد شمشي أدد الأول معبداً لهذا الإله في ترقة. هل لا زال الكاتب يزعم أن الآشوريين كانوا موحدون؟ يا ترى ماذا يقول عن زعمهم عن تسمية مدينة (أربل) التي يزعمون أنها سميت ب"أربا إلو"، تيمنناً بالآلهة الأربع، هل الموحدون يعبدون أربع آلهة!. أما عن الأسقفان اللذان ذكرهما الكاتب " أداي، تداوس" يقال أن الاسمين هما اسم واحد، لأن تداوس هو أداي حسب التقليد السرياني، واسمه الصحيح (يهوذا تدواس)، وماري كان تلميذه، وهما ذهبا للكرازة في كوردستان، يقول عنهما قاموس الكتاب المقدس، منذ عصور الأولى كُرم "آداي وماري" كرسولين قديسين، لهما الفضل في الكرازة بالإنجيل في المناطق المحيطة بالفرات والتيجر، ولا يزال يكرمهما الكلدانيون ونساطرة العراق وكردستان. يا أستاذ كيواركيس، هذا (قاموس الكتاب المقدس) يقول أنهما كرزا لدى النساطرة والكلدان. أين ذكر الآشوريين!!!.

يزعم الكاتب:"أما فيما يخصّ استمرارية الهوية الآشورية لمرحلة ما بعد الميلاد، يذكر البروفسور هنري ساغس، أستاذ اللغات الساميّة في جامعة كارديف - بريطانيا، ما يلي: "إنّ انهيار الإمبراطورية الآشورية لم يَمحُ عن وجه الأرض السكان الذين كانوا – بشكل أساسي – فلاحين، فإن أحفاد الفلاحين الآشوريين كانوا يبنون، حين تسنح الفرص، قراهم الجديدة فوق المدن القديمة ويعيشون حياتهم الريفية متذكرين تقاليد تلك المدن، وبعد سبعة أو ثمانية قرون من التقلبات اعتنق هؤلاء الدين المسيحي..." (15). وحول تماسك المجتمع الآشوري يقول المؤرّخ إدوارد غيبّون (1794-1737 م) في كتابه الشهير "إنحطاط وزوال الإمبراطورية الرومانية" وعن لسان الفيلسوف ليبانيوس (394-314 م، أستاذ الإمبراطور يوليانوس في علم البلاغة) (16)، ما يلي: "لقد امتلأت حقول آشور بمآسي الحرب، وإستدعى الآشوريون المرتعبون الأنهار لمساعدتهم وأتمّوا خراب بلادهم بأيديهم ..." - ثمّ يتابع: "قررت مدينتي قطيسفون وبيرشابور (الأنبار اليوم – Perysabor) مقاومة يوليانوس، وأبقى الآشوريّون على ولائهم وصمودهم، لحين فتح الجيش الروماني أسوارهم بحفر كبيرة إستطاع من خلالها الدخول إلى قلاعهم ..." (17) - إذاً في القرن الرابع الميلادي وفي عهد الملك الفارسي شابور أرداشير والإمبراطور يوليانوس، الذي تم قتله على أبواب قطيسفون(18) - كان للآشوريين استعدادٌ لمواجهة إمبراطورية عظيمة وكانوا متماسكين رغم خضوعهم للإمبراطورية الفارسية".

ردنا: انتبه عزيزي القارئ، أن الكاتب النسطوري كيواركيس في جميع مصادره التي جاء بها في رده علينا، لم يأتي بمصدر عربي واحد معتبر، جميع مصادره هم كُتاب أجانب (أوربيون) ومنهم من كتب عن آشور من بعد، دون أن يزور المنطقة. في بحث للكاتب المسيحي الدكتور (عبد المسيح بويا يلدا) تحت عنوان " من أين جاء الآثوريين إلى العراق؟" يكشف لنا حقيقة هذه العملية التي يقوم بها النساطرة، حيث يقول " إن - ما تسمى- بوكالة الأخبار الآشورية العالمية (www.aina.org) Assyrian International News Agency قامت بإعادة طبع كل الكُتب التي كتبها هؤلاء - يقصد الغربيون- قبل أكثر من مائة عام لسبب واحد فقط، هو تبديل كلمة النساطرة التي استعملها هؤلاء إلى آشور و آشوريين، الكلمة التي اخترعت بعد الحرب العالمية الأولى. تصرف إعلامي خبيث حصل من قبل تلك الوكالة، أنها أعادت طبع تلك الكتب فقط باللغة الإنجليزية. أليست نصوص تلك الكتب مكتوبة حول تاريخ بابل وآشور؟ لماذا لا يقوموا النساطرة بترجمة تلك الكتب إلى الكردية والعربية حتى يتعرف الشعب العراقي بعربه وكورده على عمالة النساطرة إلى بريطانيا؟ حتى يعرف العراقيون إن " المبشرين" الذين عملوا بين النساطرة هم أنفسهم يقولوا بأن ثمرة تبشيرهم كانت الحصول على حليف ولو صغير لبريطانيا في العراق وهم النساطرة" انتهى الاقتباس. هناك مؤرخون وآثاريون وقناصل غربيون زاروا المنطقة، وكتبوا بصدق وأمانة عن شعوبها وطوائفها، منهم العلامة (فلاديمير مينورسكي) كان مستشاراً في السفارة الروسية في طهران ومن ثم مستشاراً للسفارة والقنصلية الروسية في كل من طهران و تبريز و(باسيل نيكتين) شغل نائب القنص الروسي في أرومية، والدكتور (أساهيل كرانت) وهذا الأخير أيضاً زار كوردستان في قرن التاسع عشر وكتب عدة كتب عن النساطرة، وذكرهم باسمهم الحقيقي"النساطرة" وليس المستعار، حتى أن عناوين كتبه كانت تحمل اسم النساطرة، ككتابه "نساطرة الجبال" و "النساطرة والقبائل المفقودة" يعني قبائل اليهود المسبيين من قبل الآشوريين قبل الميلاد والذين تم توطينهم في كوردستان، ولم يشر (كرانت) في كُتبه إلى أي ذكر للآشوريين. والدكتور (أساهيل كرانت) بالإضافة أنه كان مبشراً أمريكياً بعثه مجلس البعثات التبشيرية البروتستانتية في قرن التاسع عشر، كان طبيباً أيضاً يعالج المرضى، وقضى سنوات عديدة من عمره في كوردستان الكبرى، حتى أنه توفى فيها ودفن في مقبرة اليعاقبة، في موصل. وكذلك الأب والمبشر الدكتور (جورج برسي بادجر) الذي زار كوردستان سنة (1843) وتحديداً مدينة الموصل، لا يسميهم (آشوريين) في أبحاثه ودراساته، بل يسميهم باسمهم الحقيقي ألا وهو، النساطرة. لكن، كلام هؤلاء الذين ذكروا حقيقة النساطرة كطائفة دينية لا يروق للنساطرة، فلذا يسخروا منهم، ولا يشيروا إلى مؤلفاتهم التي تنقل الحقيقة الدامغة عن طائفتهم. أضف أن هناك مئات المؤرخين والآثاريين من أهل المنطقة الذين كتبوا عن الدولة الآشورية، منذ أن سطع نجمها، حتى أفولها، ونهايتها الأبدية على مسرح التاريخ، لكن، بما أنهم كتبوا عن حقيقة زوال الآشوريين وخروجهم من التاريخ نهائياً، فلذا كلامهم غير مقبول عند النساطرة، حتى أنهم اتهموهم بالعمالة لحزب البعث المجرم، بينما منهم من كتب عن آشور قبل استيلاء حزب البعث المجرم على السلطة في العراق، بل أكثر من هذا، لا يرضوا حتى بنصوص كتابهم المقدس، العهد القديم، - وهو حجة عليهم- رموه خلف ظهورهم، لأنه تنبأ أكثر من نبي فيه بزوال آشور ونهاية شعبها إلى الأبد كما قال أحدهم وهو النبي ناحوم: "وهذا ما يقوله الرب: مع أنكم أقوياء و كثيرون فإنكم تُستأصلون و تفنون، ويضيف الكتاب المقدس في سفره في آية أخرى: "وها الرب قد أصدر قضاءه بشأنك يا أشور: لن تبقى لك ذرية تحمل اسمك. وأستأصل من هيكل آلهتك منحوتاتك و مسبوكاتك، وأجعله قبرك، لأنك صرت نجساً. فيا يهوذا واظب على الاحتفال بأعيادك وأوف نذورك لأنه لن يهاجمك الشرير من بعد، إذ قد انقرض تماماً" كلام واضح وضوح الشمس في رابعة النهار، حين يقول: "إذ قد انقرض تماماً" وهذا الكلام خارج إطار التشكك عند المسيحيين، لأنه كلام مصدره نبي معصوم من أنبياء الكتاب المقدس. ويقول نبي آخر، وهو النبي (صفنيا) في سِفره ص (1108) " ثم يبسط يده نحو الشمال ويبيد أشور ويجعل نينوى قفراً موحشاً..." الآن أنهم أمام خيارين أحلاهما مر، أما أن يقولوا أن كتابهم المقدس مزيف، وهذا غير محال، أو يقبلوا به، وعليه يجب أن يعترفوا بأنهم ليسوا امتداداً للآشوريين، لأنهم وفق هذا الكتاب المقدس قد انتهوا إلى الأبد. أخيراً، في ردنا على ما جاء في الجزئية أعلاه، ذكر الكاتب كيواركيس (شاپور بن أردشير) شاپور الأول، وقال "في عهده في القرن الرابع الميلادي..."، في الحقيقة أن شاپور بن أردشير، شاپور الأول اعتلى عرش إيران بعد والده أردشير الأول، بين عام (242- 272م) وهذا التاريخ يصادف القرن الثالث الميلادي وليس القرن الرابع الميلادي كما زعم الكاتب كيواركيس، لا شك فيه، أنه جاء به من مصادره المشبوهة والمشوشة، التي لا تعير أهمية لزمن عمره مائة عام، قرن. أضف أن (شاپور الأول) لم يكن فارسياً، بل كان كوردياً، وذكرنا هذا في مقالات عدة، منها مقالنا المعنون "ليس دفاعاً عن (ملا بختيار) بل تبياناً للحقيقة التاريخية 4-4" وجئنا بمصادر فارسية موثقة ك(دائرة المعارف الفارسية) المعروفة ب(لغت نامه دهخدا) تقول في المجلد التاسع ص (13282) أن ساسان جد الساسانيين كان اسمه ساسان الكوردي.

" مات مئات الملوك والسلاطين .. إلا أن الكورد ظلوا، كما هم، رابضين في أرضهم .. صامدين أمام حوادث الدهور وتقلبات الأزمان"

(حاجي قادر كويى)

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 14:24

الساسة واللفات الجاهزة- العامري سلام

27/12/2013
هُناكَ العَديدُ من الناسِ, يتَناولونَ المأكولاتِ الجاهزةِ في ظُروفٍ يضْطَرّون بها لذلك, ولكن أن تُصْبِح هذه المُمارسَةِ دائمةً, ملازمة لكل النشاطات والممارسات, هذا أمر يستوجب التوقف عِنْده.
ما هي أسبابُ استمرارِ الشَخصِ على الأكَلاتِ الجاهزة؟ لا سِيَّما انه قد تزوّجَ وأصْبَحَ لهُ بيتٌ مُستَقلٌ, يَستطيعُ أن يَطبخَ به ما يشاءُ وحَسْبَ رَغبتِه.
هل أن تقصيراً ما منَ الزوجةِ الجالسةِ في الدار, تلبس وتترفه فقط ولا تفكر بما ستؤول إليهِ الأمور؟ أم إنّهُ لا يُنجِبُ لذلِكَ فإنَّهم لا يُتْعبون أنفسهم بصنع الطعام الطازج؟
إذا عَلِمْنا أنَّه قد تزَوَّجَ وله عددٌ مِنَ الأولادِ والبِنات, وكل المواد اللازمةِ, تجهيزات لا حصر لها, فلماذا لا تعتمد هذه العائلة على نفسها؟ هل هو تقاعسٌ؟ أم إن العائلةَ الكريمةَ تَعلمُ إنها ستؤول إلى التفَكُكَ, فتؤهل نَفسَها تبعا لذلك, فلا تَبذِلُ جُهْداً للتَكامُل. أحزابٌ سِياسِيةٌ تَعمَلُ على نفس النمط لهذه العائلةِ, فلا يوجَدُ لَها مِطبخُ دائِمٌ للإعلام, بالرَغمِ من الوسائلِ المُتَوفرةِ مِن أعدادِ المنتمين, والمَكان والفكرْ.
لكن على ما يبدو أنهم لم يفكروا بذلك, فهناك أُجَراءٌ يبيعون أقلامهم لِمَن يريد, كأصحابِ المطاعم الجاهزة, مع أن بعض الطعام مسموم أو غير صحي. وكما يقول المثل المصري" رزق الهبل على المجانين".
استئجار الأقلام عند قرب الحملات الانتخابية, كمن يستأجر محامي, ينقلب عليه عندما لم يكن مُؤمنا بقضية موكِله, حيث يَنصَبُّ تفكيره على الأجر المدفوع.
هذا قد يكونُ في الأحزابِ الحديثةِ, الّتي ليسَ خبرةُ, وتاريخُها قَريب, مع انه مَعيبْ, كون الإعلامِ من أساسياتِ العَمَلِ السِياسي, فَفي الزواجِ أيضاً نَجِدُ أنّ من يَخْطِبُ له متحدثين مؤمنين ومن الطرفين ليظهروا الصفاتِ والمميزات.
العائلة نواة المجتمع الأب هو قائد والزوجة هي من يربي العائلة والأبناءُ والبَنات هُم رعايا تلك العائلة, الّتي يجبُ عليها الاعتمادُ على نفسِها, وعدمِ استئجار من هبَّ ودَب. "فأهل مكة أدرى بشعابها" كما يُقال, يَجِبُ على الأب أن يكون مديرا مُحَنّكاً, كَي يوصل آل بيته إلى برِّ الأمان والاكتمالِ المنشود, وأن لا يَكونَ متغابياً, بحيث يعتمد على غيرِ أولاده, فالرجل من يعرف كيف يوظفُ أبناءه, حتى لا يصبح عرضة للابتزاز, بحجةِ العرضِ والطَلَب. إلا إذا كان رب العائلة إن عائلته غير مؤهله للاعتماد على نفسها, أو تيقنه التام, بأنهم لا يستطيعون أن يعملوا تقديم ما يقنع المجتمع بأنهم مفيدون, فقد شاهدنا تجمعٌ فتيٌ لم يستكمل الأربع سنوات له جيش من الإعلاميين, بينما هناك حزب, له تأريخ عريق في السياسة والجهاد, ممارسة في الحكم, أموالٌ طائلةٌ تحت تصرفه, ليس له كادرٌ إعلام يستطيع الاعتماد عليه, فعدم الإيمان بالكلمةِ, ليس كمن يكتبُ بالأجر.

والحُرُّ تكفيه الإشارة

 

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 14:23

قصص قصيرة جدا- فرمز حسين

دمشق

ضاقت بي السبل

فاحتوتني جدران المدينة العتيقة

ضمتني الى صدرها بشوق عنيف

امتصت

شقائي

كآبتي

عدت مع ابتسامة جميلة ودمعة حزن على فراقها

رحلة

باتجاه

المجهول

امتزج الضجيج , الصخب بالطين , الأتربة مع بقع النفط اللزج

مكونين ألوان داكنة ..

تداخلت بفوضوية غريبة ..

راسمة لوحة عبثية , بربرية تخللتها لطخات حمراء قاتمة في سماء بخطوط صفراوية باهتة كئيبة ..

مليئة بالطعنات , مثخنة بالجراح ..

عكست جزءا عمّا في داخله الموحش ..

قال هامسا لولديه ضاغطا على أيديهما بشدة وهو يجرّهما خلفه باتجاه القارب المهترئ الذي سيقودهم الى (الخلاص !!)

الأيام القادمة ستجلب لنا السعد .

صدقوني !؟

أتسع اللحظات وأشدها سوداوية ...

قد ولّت.

نعم

ولن ..

لن ..

لن تعود ؟!.

خطوات واثقة وسط الزحام

وسط الزحام لمح بريق عيناها العسليتان .

تسمّر في أرضه دون حراك ..

طارت حواسه مع اللمحة !

انها هي !

الرعشة التي أصابت يديه وضربات قلبه المتسرعة تجزم ذلك .

فجأة دلفت من هناك ..

اتجهت اليه بخطوات واثقة ..

اقتربت شيئا فشيئا ..

ازدادت رعشة اليدين .

ارتفاع صوت ضربات قلبه عمّ المكان ..

توقفت الحركة وعمّت السكينة المكان ..

توجهت اليهما أنظار الجموع .. ترافقا مع سيرها.

بدأت تدنو منه بخطى راسخة ..

أطبق عينيه ..

اقتربت أكثر ..

فأكثر ..

أحس بأنفاسها و رائحتها العطرة تثمله ..

انتظر بفارغ الصبر مبادرتها في الحديث ..

لم تنبث ببنت شفة ..

ضاق صدره على الانتظار ..

فتح عيناه ليملأهما من جمالها ..

كانت قد ذابت وسط الزحام بصمت.

فرمز حسين

2013-12-27


في مؤتمر عقد لمدة يومين في استنبول في فندق (رامادا بلازا )ا شارك فيها مطلوبين للعدالة وهاربين. لجرائم اقترفوها بحق العراقيين وبعثييون هاربون من الذين يقيمون في سوريا وممثلين عن تنظيمات ارهابية مسلحة عراقية كالنقشبندية (الجناح العسكري ) للمجرم الهارب عزت الدوري وممثلين عن المجموعة العربية في كركوك وممثلين عن المجلس السياسي العربي ومشعان ا...لجبوري (( قبل اطلاق سراحه بصفقة سياسية لامور تخص الانتخابات)) وخميس خنجر وهذان الاثنان الاخيران متهمان بتهم الفساد والتحريض على الارهاب اضافة الى تهم قديمة بالاستيلاء على الاراضي ونهب وتسليب الاكراد والذي اتهم مشعان الجبوري بها سابقا اضافة الى المادة 4ارهاب لتحريضه على العنف الطائفي من خلال قناته الفضائية والملفت للنظر حضور ممثلي مجلس السياسي العربي وجلوسهم مع هذه الشلة الارهابية لتنسيق المواقف للمستقبل ... وقد راهنت هذه المجموعات المشبوهة الحصول على حصتها من الكعكة السياسية اذا تمخضت خططهما بالنجاح في استنبول والتي عقدت باشراف الجارة تركيا وتعمد المؤتمرون ان تكون قراراتهم سرية وحرصوا ان لاتعلن حيث لم يصدر اي بيان عن المؤتمر وكما لم يصدر اي بيان عن المجلس السياسي العربي في كركوك غداة رجوعهم من تركيا علما ان هذا المجلس معروف بكثرة اصداره البيانات الصاروخية على لسان عضوها عمر الجبوري بحيث و لبياناته الكثيرة اقترح احد الساسة ادخاله في سجل غينس للارقام السياسية ورغم ذلك لم يصدر لهم اي بيان في حضورهم مؤتمر استنبول ونحن نعزوا السبب الى اخفاء امر لقائهم بالمجموعات الارهابية او البعثين اخوة نضالهم الذين شاركوهم في اعمال المؤتمر وقد كان الهدف منها وضع ستراتيجيات مشتركة والملفت للنظر ايضا حصول جلسات سرية بين رعاة المؤتمر والبعض من المشاركين في المؤتمر بعيدا عن بقية المشتركين وكان جدول اعمال المؤتمر تتضمن فقط الخطط السياسية والامنية والاقتصادية دون الاشارة الى مسالة الانتخابات والاستعدادات لها ..وما يخص تركيا الجارة لااعتقد ان اجهزة مخابراتها ليست لها علم بهويات المجموعات الارهابية التي التي حضرت الى المؤتمر والمطاردين من قبل الاجهزة الامنية العراقية بتهم ارهاب ثابتة عليهم واخرون متهمين بتهم فساد مالي هاربين من القضاء ...وتركيا جارة للعراق وتدعي بسياسة الانفتاح والقيام بدور ريادي لدول الشرق الاوسط والعربية منها ..فهل هذه السياسة المعلنة لتركيا تتوالم مع ادخال من هب ودب من مجموعات ارهابية ومجرمون مطلوبين للعدالة واستهداف شعب جارة لها ؟؟ وتعقد مؤتمر تأمري في عاصمتها ؟؟ ونحن هنا لانتطرق الى تاريخ اشهر مضت موضوعنا مؤتمر تركيا ولكن لاضير ان نذكر للعالم ان ارهابيو سورية يدخلون العراق من الحدود التركية وان منظمة ارهابية تركية (( اركنتون)) تساند الارهابيون التركمان في تلعفر في عملياتهم الاهابية واكثر عمليات القنل والتفجير التي حدثت في طوز وكركوك يقوم بها السلفيين المتطرفين التركمان في تلعفر وهنالك ادلة بقتلهم الدكتور جراح الاعصاب يلدرم واخيه في كركوك بدعم هذه المنظمة الارهابية ...ان ما نريد قوله ان حكومتنا الرشيدة لا تتخذ موقفا حازما من تجاوزات تركيا لحدودها الاصولية والقانونية بسبب الانتخابات لانها لاتريد ازعاج اطراف عراقية معينة ذات علاقة بتركيا تتحالف معها لاغراض الانتخابات ولايهم تعريض مصير العراق وحياة العراقيين الى الخطر
ان لم يكونوا سياسينا قصراء النظر فانهم يستطيعون الضرب بيد من حديد على مصالح تركيا الاقتصادية بتجميد شركاتها التي تفوق الاربعمائة عاملة في العراق وتجني المليارات من نشاطها الاقتصادي وتستطيع منع تركيا لاي نشاط اقتصادي لو لم تترك التآمر على العراق وقد نسى العالم والعراقيين الجفاف التي يعاني منها العراق بسبب مخالفة تركيا للقوانين الدولية لتوزيع المياه للدول المتشاطئة من خلال اقامة سدود في اراضيها وكم من سياسي اقترح تغيير انابيب النفط الناقل لنفط العراق ميناء جيهان والتي تجني تركيا مئات الملايين الدولارات من اجور الترانزيت ان لم تحصل على حصتها القانونية من المياه ولكن جهل قادتنا بالقوانين الدولية وجهلها باللعب والتكتيكات السياسية التي يتبعها الساسة ذوي الدراية باستخدام الوسائل المتاحة لاذعان من يريد الاساءة للعراق جعلنا نخسر الكثير في المشهد السياسي في المنطقة وكما خسرنا اراضينا في جنوب البصرة وسمحنا للقزمة كويت تبني مينائها وتستولي على اراضينا رغم انف الساسة العراقيين الجهلة

كشف نائب رئيس اللجنة الوطنية لحماية السلم الأهلي والثورة، أن "المسيحيون في مناطق تواجدهم مع الكورد، لم يعانوا مثل ما عانوه في باقي المناطق السورية"، موضحا أن "عدم وجود التكفيريين في المناطق الكوردية، وفر نوعا من الأمان للمسيحيين".

و قال نائب رئيس اللجنة الوطنية لحماية السلم الأهلي والثورة عبد الباري عثمان في تصريح خاص لـNNA: "في الحقيقة لم يعاني المسيحيين في مناطق تواجدهم مع الكورد، مثل ما عانوه في باقي مناطق تواجدهم في سوريا، عدا بعض الحالات الفردية المتمثلة بإقدام بعض الملثمين على خطف عدد من المسيحيين في محافظة الحسكة، طالبين مبالغ مالية مقابل تحريرهم، إضافة إلى اعتقال مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية كبرئيل كورية موشي من قبل السلطات الأمنية للنظام السوري"، مبينا أن "عدم وجود التكفيريين في المناطق الكوردية، وفر نوعا من الأمان للمسيحيين".

و تابع عبد الباري عثمان "يعاني المسيحيون في سوريا ظلما مزدوجا، لأن "النظام يرتكب الجرائم بحقهم و يستهدف مقدساتهم محملا التكفيريين مسؤولية تلك الجرائم، بالمقابل يرتكب التكفيريون جرائم بحق المسيحيين موجهين أصابع الإتهام إلى النظام السوري".

و يذكر نائب رئيس اللجنة الوطنية لحماية السلم الأهلي والثورة عددا من حالات استهداف المسيحيين في سوريا: "منذ بداية الثورة قام النظام السوري بقصف مناطق تواجد المسيحيين في سوريا كصيدنايا و باب توما، إضافة إلى اختطاف المسيحيين كما حدث في حلب حيث تم اختطاف الشاب سيمون أندراوس من قبل جماعة خالد الحياني وهو في طريقه للخروج من حلب قاصدا إقليم جنوب كوردستان، و لم يتم تحريره إلا بعد دفع الفدية المالية".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 14:17

"الكورد يخطون باتجاه إعلان دولتهم"

أشار مراقب سياسي كوردي إلى أن يتقدمون بخطى ثابتة نحو إعلان دولتهم المستقلة، مؤكدا على أن الخلافات الداخلية بين القوى السياسية الكوردية ادت إلى عرقلة و تأخير تحقيق الحلم الكوردي بإعلان دولته المستقلة.

و أوضح المراقب السياسي الكوردي بهزاد خوشحالي لـNNA، أن الكورد يتقدمون بخطى ثابتة نحو إعلان دولتهم المستقلة، إلا أن الخلافات السياسية بين القوى الكوردية، ادت إلى تأخير و عرقلة تلك الخطوات.

و أضاف بهزاد خوشحالي "يتوجب على القيادة السياسية في جنوب كوردستان، الإهتمام بالقضايا القومية و العمل على تحقيق أهداف الشعب الكوردي".

و أكد المراقب السياسي الكوردي بهزاد خوشحالي على أن الخلافات الداخلية بين القوى السياسية الكوردية إضافة إلى العوامل الخارجية و المتعلقة بمصالح الدول العظمى، ادت إلى عرقلة و تأخير تحقيق الحلم الكوردي بإعلان دولته المستقلة.
--------------------------------------------------------
رابر -NNA /
ت: شاهين حسن

 

السفير السوري: الرهان على إسقاط سوريا صار من الماضي

بيروت: «الشرق الأوسط»
قال وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور إن «لبنان مع الحل السياسي في سوريا»، مشددا على أن «الحوار بين مختلف الأفرقاء هو الحل الأنسب لسوريا».

وأوضح منصور، في حديث إلى قناة «المنار» الناطقة باسم حزب الله، أن «لبنان سيتمثل في مؤتمر (جنيف2) على مستوى وزير خارجيته»، في وقت عرض فيه الرئيس اللبناني ميشال سليمان مع السفير الأميركي في لبنان ديفيد هيل «تطورات الأوضاع في المنطقة، وخصوصا في سوريا، والتحضيرات لمؤتمر (جنيف2)، وكذلك تفعيل خلاصات مؤتمر المجموعة الدولية لدعم لبنان الذي انعقد في 25 سبتمبر (أيلول) الفائت وتبناها مجلس الأمن الدولي رسميا في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) المنصرم».

في موازاة ذلك، أكد السفير السوري لدى لبنان علي عبد الكريم على أن «سوريا ستبقى حريصة على أي جهد سياسي يسهم في وقف هذه الهجمة الإرهابية التكفيرية العدوانية على المنطقة عبر سوريا وعلى الشعب السوري»، معتبرا أن «رهانات كثيرة سقطت لدى الذين أرادوا إدارة هذه الحرب وهذا العدوان وهذه المؤامرة».

وقال علي، بعد لقائه وزير الخارجية والمغتربين اللبناني أمس، إن مؤتمر «جنيف2» بات «مصلحة لهذه القوى العالمية التي أدارت هذا العدوان وهذه المؤامرة وهذه الحرب، ولأن هذا المؤتمر صار مصلحة لها فبالتالي مواجهة الإرهاب الذي رعى من قبل هذه القوى وموّل وسلّح واستقدم له الإرهابيين المجرمين من أربع رياح الأرض، لأنه صار هدفا لمواجهة هذا الإرهاب كي لا يصل إلى هذه الدول».

وأعرب عن اعتقاده بأن «جنيف2» قد «يعقد وسيحرص الأميركي والروسي على انعقاده، والقوى الأخرى التي كانت مترددة ستكون مضطرة إلى التخلي عن رهاناتها لأنها بدأت تدرك انكسارها وانهيارها»، لافتا إلى أن «الصمود الأسطوري للشعب السوري وللجيش السوري والقيادة السورية أسهم في إقناع العالم بأن الرهان على إسقاط سوريا صار من الماضي».

حركة التغيير الكردية تعقد أول مؤتمراتها في أربيل بحضور زعيمها

نوشيروان مصطفى: نحن القوة الثانية في الإقليم والأولى في السليمانية

جانب من المؤتمر الوطني الأول لحركة التغيير الكردية («الشرق الأوسط»)

أربيل: «الشرق الأوسط»
عقدت حركة التغيير الكردية «التي كانت في قيادة جبهة المعارضة الكردستانية منذ عام 2009»، مؤتمرها الأول الوطني في أربيل، «بحضور نوشيروان مصطفى زعيم الحركة وأكثر من ألف مندوب للمؤتمر من أعضاء الحركة، بقاعة الشهيد سعد عبد الله للمؤتمرات».

وجرى افتتاح المؤتمر بكلمة زعيم الحركة نوشيروان مصطفى، حيث أكد فيها أن حركته تأسست «من أجل النضال في سبيل محاربة الاحتكار السياسي والفساد في المجتمع، بالإضافة إلى تأكيد أن شعب كردستان لا يقبل بإضفاء المصالح الشخصية على المصلحة العامة»، مؤكدا أن مؤتمر حركته سيكون مؤتمرا مختلفا، حيث لا تقبل «بالتكتلات السياسية، ولا تعد المؤتمر مكانا لتصفية الحسابات بين قيادات الحركة».

مصطفى سلط الضوء على حركته، التي بدأت العمل إعلاميا من حيث توعية الجماهير في إقليم كردستان العراق، «طورت بعدها العمل إلى أن وصلت لمستوى إعلان قوة سياسية أصبحت اليوم من أكثر القوى تأثيرا على الساحة الكردستانية والعراقية وحتى في المنطقة بدليل وجودها في المراكز الأولى في كل العمليات الانتخابية التي جرت بالإقليم والعراق».

وأكد مصطفى أن حركته استطاعت أن تحدث تغييرات واضحة على الخارطة السياسية في إقليم كردستان، مؤكدا أن «الكثير من المواطنين تعرضوا للمحاسبة وقطع الأرزاق لمجرد انتمائهم إلى حركة التغيير، وهذا لم يمنع الحركة من خوض العملية السياسية والنجاح فيها، بدليل نتائج الانتخابات التي اشتركت فيها الحركة». وسلط مصطفى الضوء على سياسة حركته على المستوى القومي الكردي، حيث أكد دعم حركته الحركات التحررية الكردية «ماديا ومعنويا دون التدخل في شؤونها وإجبارها على الانصياع لها لتحقيق مكاسب سياسية أو حزبية».

وقد لوحظ في المؤتمر غياب بعض القادة الأساسيين الذين كان لهم دور كبير في تأسيس الحركة، أبرزهم «حمة توفيق رحيم الذي يعد الرجل الثاني في الحركة ويرتبط بصلة قرابة بزعيم الحركة نوشيروان مصطفى والذي قيل إن الأخير كان على خلاف معه بسبب تصريحاته حول حق حكومة الإقليم تصدير النفط من أراضي الإقليم للخارج شرط وجود الشفافية في الأمر، مما أغضب زعيم الحركة».

لكن الحركة، وعلى لسان إحدى قيادييها، نفت هذا الأمر، مؤكدة أن «سفر رحيم للخارج بسبب أمور تتعلق بصحته، كان سببا في تخلفه عن المؤتمر وعدم المشاركة فيه».

القيادي في الحركة أرام شيخ محمد الذي جرى اختياره متحدثا رسميا للمؤتمر، أكد في مؤتمر صحافي عقده عصر أمس أن ما يتداول حول الخلاف الموجود بين زعيم الحركة ونسيبه حمة توفيق رحيم القيادي في الحركة «بعيد عن الصحة، وأن ظروفا صحية منعت الأخير من المشاركة في المؤتمر».

وحول الانتقادات الموجهة لحركتهم حول آلية اختيار القيادات التي نصت عليها مبادئهم الأساسية باختيار قياداتهم سنويا دون اختيارها في المؤتمر العام لحركتهم، بين شيخ محمد أن حركة التغيير «تسلك طريقا مختلفا عن بقية الأحزاب في كردستان والعراق فيما يتعلق باختيار قيادتها»، مؤكدا عدم ممانعة القيادة والمجلس الوطني للحركة تغيير زعيم الحركة أو القيادات العليا فيها، «حيث تخضع كل هذه الأمور لتصويت أعضاء المجلس الوطني»، كما أكد شيخ محمد.

وأوضح المتحدث باسم المؤتمر أن عقد مؤتمرهم في أربيل لم يعن الانتقاص من أهمية السليمانية كصاحبة قاعدة جماهيرية واسعة لحركتهم، بل إن هذه المسألة تأكيد لـ«أهمية وموقع مدينة أربيل كعاصمة لإقليم كردستان وكمركز لاتخاذ وصنع القرار في الإقليم لدى قيادة الحركة، وتنفي بالدليل القاطع تمسك الحركة بالحس العاطفي الضيق لمدينة معينة على حساب المدن الكردستانية الأخرى».

ونفى شيخ محمد أن يكون «الحزب الديمقراطي الكردستاني» «قد ساهم ماليا في مصاريف المؤتمر»، مؤكدا أن «مصاريف الفنادق وقاعة المؤتمر والتنقلات التابعة لمندوبي المؤتمر على الحساب الشخصي لحركة التغيير».

وينتظر أن يختتم المؤتمر اليوم أعماله في أربيل «بتقييم أداء الحركة في السنوات الأربع الماضية ووضع برنامج متعلق بالسنوات الأربع المقبلة في الإقليم».

 

الشرق الاوسط

نيجيرفان بارزاني قدم ملف حلبجة على بقية الملفات خلال لقائه مع المالكي

وفد إقليم كردستان برئاسة نيجيرفان بارزاني خلال أحد لقاءاته في بغداد («الشرق الأوسط»)

أربيل: محمد زنكنه
عاد الوفد الحكومي لحكومة إقليم كردستان الذي زار بغداد بعد ظهر أول من أمس الأربعاء وعقد عدة اجتماعات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة والكثير من القيادات العراقية «دون الإعلان عن أي نتائج حول المواضيع التي تم التناقش حولها».

الموقع الرسمي لحكومة إقليم كردستان نشر في بيان حول زيارة بارزاني لبغداد أن الأخير «سلم مشروع قانون تحويل حلبجة إلى محافظة بشكل رسمي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، حيث وافق المالكي عليه وتقرر وضعه في جدول عمل الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء العراقي من أجل التصديق عليه ثم رفعه إلى مجلس النواب العراقي للمصادقة عليه، حيث شدد بارزاني على وضع مشروع هذا القانون على جدول الأعمال قبل نهاية الدورة الحالية من مجلس النواب العراقي». ونشر الموقع أيضا أن الجانبين بحثا أيضا «الأوضاع الراهنة والعملية السياسية في العراق وآخر التطورات الأمنية، حيث أكدا على ضرورة التعاون والتنسيق بشكل أكبر بين الجهات ذات العلاقة في إقليم كردستان وبغداد في مجال التصدي للإرهاب».

وتلا الاجتماع الذي جمع بين المالكي وبارزاني اجتماع آخر جمع الأخير مع عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق والذي انتهى بمؤتمر صحافي مشترك سلطا فيه الضوء على الوضع الراهن في العراق والعلاقات بين أربيل وبغداد وضرورة معالجة المشكلات العالقة بين الطرفين تأكيدا منهما على أنها ستصب في مصلحة جميع العراقيين. بارزاني أكد خلال المؤتمر الصحافي «تمسك حكومة الإقليم بالدستور وخصوصا فيما يتعلق بملف النفط والغاز الذي نص الدستور العراقي أنه ملك لجميع العراقيين».

وشدد بارزاني على أن حكومة الإقليم «لن تقف بوجه إقرار مشروع الموازنة العامة لعام 2014».

الحكيم وصف في المؤتمر الصحافي انتخابات مجلس النواب العراقي بأنها «محطة مهمة ولا بد من توفير المناخات الإيجابية لها، كما بين الحكيم أن هناك إرادة حقيقية لحل المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد بالأخص فيما يتعلق بملف النفط والتعاون الأمني»، مشيرا إلى أن هذه الإرادة تبينت من اطلاع بارزاني على نتيجة المباحثات التي أجراها مع رئيس الوزراء العراقي.

وكان الاجتماع مع حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة محطة أخرى من زيارة بارزاني إلى بغداد حيث بحث الجانبان مشكلات «ملف النفط وسبل معالجة المشكلات المتعلقة بهذا الملف».

ولم تعلن الأطراف المشاركة في الاجتماع أي نتيجة حول ما توصل إليه الاجتماع فيما يخص هذا الملف حيث تقرر خلال اللقاء «استمرار المباحثات من أجل التوصل إلى حلول مرضية للمشكلات العالقة حول هذا الملف في الأيام القليلة المقبلة».

أما فيما يتعلق الاجتماع الذي جمع عماد أحمد نائب رئيس وزراء الإقليم مع وزارة المالية للحكومة العراقية فقد أكد الموقع الرسمي لحكومة إقليم كردستان أن الاجتماع تناول محاور مختلفة حيث «طرح وفد إقليم كردستان ملاحظاته حول مسألة الميزانية العامة السنوية في العراق التي يجري إعدادها سنويا من دون استشارة حكومة إقليم كردستان، وبالشكل نفسه يجري سنويا تحديد جملة من المصروفات السيادية التي لها تأثير على تقليل حصة 17 من حصة إقليم كردستان من الموازنة العامة في العراق».

نيجيرفان بارزاني علق في تصريحات صحافية تناولتها بعض الوكالات الإعلامية بأن المباحثات التي جرت في بغداد اتسمت «بالإيجابية وخصوصا فيما يتعلق باجتماعهم مع الشهرستاني مؤكدا على التقارب في وجهات النظر بين الطرفين».

كما بين بارزاني أن هذا الاجتماع لن يكون الحاسم في حل الخلافات الموجودة بين بغداد وأربيل لكنه أكد أن «التقارب في وجهات النظر وتفهم الطرفين لآخر المستجدات فيما يخلص الملفات التي تم الاجتماع من أجلها هي بداية جيدة لمعالجة كافة المشكلات».

من جهة أخرى أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن ترحيبها «بالاجتماع الذي عقد في بغداد بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس وزراء حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني».

سفارة الولايات المتحدة الأميركية في بغداد أعلنت في بيان لها تأييدها للجهود التي تبذلها كافة الأطراف سعيا للتوصل إلى اتفاق مرضٍ يهدف إلى زيادة حجم الصادرات النفطية وتقاسم عائداتها بشكل منصف بين جميع العراقيين بما يتفق مع الدستور العراقي وحثت جميع الأطراف على اعتبار الاجتماع الذي جمع بارزاني بالقيادات العراقية خطوة إيجابية.

المدعي العام يقول إن الشرطة لم تلب طلباته بتوقيف متهمين.. وصحيفة تقول إن ابن إردوغان بين المطلوبين

الرئيس التركي عبد الله غل يرأس اجتماعا بين أعضاء الحكومة الجديدة وقيادات في مجلس الأمن القومي في أنقرة أمس (رويترز)

لندن: ثائر عباس
لم يشكل التعديل الوزاري الأخير لحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، فرصة لإراحة الشارع التركي الذي انشغل أمس بأخبار جديدة عن ملفات فساد أخرى، في موازاة معلومات عن رغبة الحكومة التركية بإعلان جماعة فتح الله غولن، الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة، جماعة إرهابية، أو على الأقل حظر نشاطها في تركيا بعد تحميلها مسؤولية حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت مقربين من رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان الذي أوردت إحدى صحف المعارضة تسريبات عن أن ابنه بلال كان من الأسماء التي طلب المدعي العام المشرف على القضية القبض عليها، وهو ما أدى إلى إزاحته عن القضية وعدم تنفيذ أوامره من قبل الشرطة.

وكانت مظاهرات خرجت في عدة مدن تركية بينها إسطنبول وأنقرة تطالب باستقالة الحكومة بعد وقت قليل على إعلان التعديل الحكومي. وفي إسطنبول، فرقت الشرطة بعنف مظاهرة شارك فيها نحو خمسة آلاف شخص بعد وقوع صدامات في منطقة قاضي كوي في الجانب الآسيوي من إسطنبول. وردد المتظاهرون شعارات مناوئة لإردوغان. وتحدث ناشطون عن دعوات إلى «مليونيات» في مظاهرات ستنطلق مساء اليوم، وهو نهاية الأسبوع، في عدة مدن رئيسة في تركيا للمطالبة بإسقاط الحكومة.

ويؤكد محللون سياسيون أتراك أن الوجوه الجديدة التي أدخلها إردوغان إلى الحكومة كانت من الأسماء «الموثوقة جدا» لدى إردوغان، مما يؤشر إلى رغبته في وزراء متماسكين «ونظيفي الكف» إلى جانبه في «حكومة مواجهة» مع غولن الذي يتمتع بنفوذ واسع في الإدارة التركية.

واجتمع أمس مجلس الأمن القومي التركي برئاسة رئيس البلاد عبد الله غل لبحث الوضع القائم في البلاد، خصوصا مع معلومات عن توجه لتنفيذ مظاهرات واسعة في البلاد اليوم. لكن اللافت، كان ما تردد عن معلومات من أن الحكومة تسعى إلى حظر جماعة غولن، ما من شأنه تصعيد الوضع إلى نحو غير مسبوق. وقالت جانصو إييت، وهي صحافية تركية، لـ«الشرق الأوسط» إن أحدا لا يعرف ما سوف يجري بعد ساعات، لكنها أكدت أن القناعة الكاملة للجميع بأن العمليات ستستمر من قبل الطرفين (الحكومة والجماعة). ولفتت إلى أن معلومات بأن الحكومة تضغط في اجتماع لمجلس الأمن القومي في أنقرة لاستصدار قرار لإدخال جماعه فتح الله غولن في قائمة المنظمات الإرهابية، معتبرة أن صدور قرار مماثل سيؤثر سلبا على الجماعة، كاشفة أن الجماعة بدأت الاستعداد لأي عمليات مداهمات ستقوم بها الحكومة ضد أفرادها في أي لحظة.

وترى إييت، أن إردوغان حاول إعادة الثقة للشارع بعدم تسليم أي وزارة لأي شخص ذكر اسمه في قضية الفساد. وأعربت عن اعتقادها أن كيفية تعامل الأمن التركي مع المظاهرات المقررة اليوم هي التي ستحدد مدى تأثيرها على الحكومة. وأشارت إلى أنه مع أن «رئيس المعارضة كمال كليشدار أوغلو لم يتبن تلك المظاهرات، إلا أن الأغلبية العظمى من مناصرية سيكونون في المقدمة».

وفي هذا الوقت، لم تتوقف حرب التسريبات، وآخرها إعلان المدعي العام معمر اكاش أنه أوقف عن متابعة قضية الفساد، وأن الشرطة رفضت تنفيذ طلباته بتوقيف أشخاص على ذمة القضية، بعد أن كانت صحيفة «إيدلنك» المعارضة قالت أمس إن «بلال إردوغان وبراق إردوغان ابني رئيس الوزراء على رأس قائمة الذين كانوا سيعتقلون (أول من) أمس، ولكن الشرطة لم تنفذ تعليمات المدعي العام»، كما أعلنت «عن وجود اسم مليونير خليجي والعديد من البيروقراطيين والسياسيين في فضيحة فساد جديدة».

وأكد أكاش أمس وقف مرحلة جديدة من التحقيق في فضيحة الفساد الكبيرة التي تهز الحكومة منددا بضغوط على النظام القضائي. وقال في بيان أصدره: «يجب أن يعلم كل زملائي وأيضا الجمهور أنني كمدعٍ منعت من إطلاق تحقيق»، مشيرا إلى دور للشرطة في هذا المنع. واستنادا إلى معلومات نشرت الأربعاء في العديد من وسائل الإعلام التركية، أمر هذا المدعي بإيقاف نحو 30 شخصا آخر بينهم نواب ورجال أعمال في إطار التحقيق الجاري في فضيحة الفساد التي تسيء إلى السلطة الإسلامية المحافظة. وقال: «رغم اجتماع مع مسؤولي شرطة إسطنبول المكلفين بهذه العملية اكتشفت عدم تنفيذ قرار المحكمة ومذكرات الاعتقال». وأضاف: «من خلال قوات الشرطة تعرضت السلطة القضائية لضغوط صريحة وعطل تنفيذ أوامر المحكمة». ورأى أن «جريمة ارتكبت عن طريق سلسلة القيادة.. وسمح للمشتبه بهم باتخاذ تدابير احترازية والهرب والتلاعب في الأدلة» وفي المقابل، رأى تورهان غولا قاضي، رئيس هيئة الادعاء في إسطنبول أن اكاش «أساء هو نفسه التعامل مع القضية وأبعد عن التحقيق فيها». وأضاف للصحافيين أن «المدعي معمر اكاش سرب معلومات للإعلام ولم يبلغ رؤساءه بأحدث التطورات في القضية في الوقت المناسب كما يتطلب الأمر».

وبدوره يلفت المحلل السياسي التركي أردام أتاي إلى أن الدولة تعيش الآن في حالة تخبط شلت جميع قواها التشريعية والقضائية والتنفيذية. وقال لـ«الشرق الأوسط» إن «الشرطة لم تنفذ منذ يومين أي قرار قضائي ولهذا السبب الدولة تعيش حالة من الشلل الكامل». ورأى أن «المدعي العام يقوم بتسريب معلومات عن فحوى العمليات والتحقيقات التي كان سيقوم بها وهذا لا يخدم لا القانون ولا العدالة ويتيح فرصة للمشتبه بهم لإخفاء الأدلة».

وأوضح أن جميع الإشارات كانت تدل على أن العملية الثانية كانت ستشمل إردوغان الابن وستكون على نطاق أوسع ولهذا يعمل حزب العدالة والتنمية ما في وسعة لإيقاف أو إغلاق ملفات هذه العملية. فإذا حصل وشملت هذه العملية بلال إردوغان فإن حزب العدالة والتنمية سيتعرض لضربة قاسية ومن المحتمل أن تستقيل الحكومة لأن التحقيقات ستصل إلى إردوغان نفسه.

وإذ أشار إلى أن ائتلاف حزب العدالة مع غولن قاد البلاد 10 سنوات، اعتبر أن الخلاف الآن هو في الصراع على من سيكون القوة الحقيقية الحاكمة في البلاد. وقال: «ما يجري هو من تنفيذ رجال الجماعة المتنفذين في القضاء والشرطة بدعم وتخطيط من الولايات المتحدة وإسرائيل». وتحدث عن معلومات بأن الحكومة كانت تعد لعملية واسعة لكشف فساد الجماعة بإفشاء ملفات التهرب من الضريبة وسرقة امتحانات دخول الجامعات وإعطائها المقربين منهم لدخول الكليات التي يريدونها، ولكن الجماعة علمت بذالك وسارعت إلى إعلان فساد الوزراء وأبناء الوزراء.

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد أمس بعد أن قال مدع تركي إنه أبعد عن قضية فساد هزت حكومة رئيس الوزراء طيب إردوغان وإن الشرطة عرقلت الإجراءات بتقاعسها عن تنفيذ بعض الاعتقالات. وهبطت الليرة إلى مستوى تاريخي 2.1105 ليرة للدولار أواخر معاملات يوم الأربعاء.

* الوزراء الجدد: مستشارون موثوقون

* يرى العديد من المحللين أن الحكومة الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان هي «حكومة مواجهة» اختارها إردوغان لمرحلة مواجه قاسية متوقعة مع جماعة غولن.

ومن أبرز الوزراء الجدد، نائب رئيس الحكومة أمر الله إشلر، وهو كان مستشارا إعلاميا لإردوغان، ومن ثم انتخب نائبا عن أنقرة، وهو من أبرز المقربين من إردوغان، بالإضافة إلى وزير الداخلية أفكان أعلى، الذي كان مستشارا مقربا من إردوغان.

واتهمت المعارضة التركية رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان بأنه يحاول أن يحكم من خلال «دولة عميقة» تعمل في الخفاء. وقال كمال كيليتشدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري وهو أكبر حزب معارض في تركيا إن إردوغان «يحاول تشكيل حكومة لا تبدي له أي معارضة. وفي هذا السياق أمام افكان أعلى دور هام». وأضاف: «إردوغان عنده دولة عميقة حزب العدالة والتنمية وافكان أعلى من عناصر الدولة العميقة هذه».

وخلال مراسم تسلمه منصب وزير الداخلية قال أعلى إن تركيا ربما تكون مستهدفة من جيران يحسدونها على نجاحها. وقال: «حين تكون هذه التطورات مستدامة تصبح الهجمات من مراكز مختلفة على الاستقرار السياسي للبلاد متوقعة». وخلافا لباقي أعضاء الحكومة التركية لم يأت أعلى من البرلمان. ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر سياسية أن أعلى حين كان يشغل منصبه السابق كمستشار لرئيس الوزراء دعا إلى شن حملة على المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشوارع خلال الصيف للاحتجاج على حكم إردوغان الذي يتهمونه بالانفراد بالسلطة. وقال مصدر حكومي: «فيمن ستثق غير مستشارك الذي عملت معه عن قرب طوال سنوات».

المدعي العام يشكو من ضغوط.. ومعلومات عن سعي لحظر جماعة غولن

لندن: ثائر عباس
تسارعت تطورات الأزمة التركية أمس، بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان عن تعديل وزاري شمل عشرة وزراء، بمواجهة حكومية - قضائية مع إعلان المدعي العام معمر اكاش أن يده كفت عن ملف الفساد الذي فتح الأسبوع الماضي وأوقف من خلاله عددا من المقربين من إردوغان، شاكيا من ضغوط على القضاء ومن أن الشرطة لم تنفذ أوامره، في حين ذكرت صحيفة معارضة أن اكاش طلب توقيف أشخاص جدد بينهم نجل إردوغان، بلال، مما أدى إلى كف يده عن الملف.

وبينما رأى محللون أتراك أن حكومة إردوغان الجديدة هي «حكومة مواجهة» مع جماعة الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن المتهم بالوقوف وراء التوقيفات الأخيرة، تسربت معلومات عن طلب الحكومة من مجلس الأمن القومي التحرك حيال جماعة غولن تمهيدا لحظرها أو إعلانها منظمة إرهابية.

وأشارت المعلومات إلى أن الجماعة تستعد لموجة توقيفات ستقوم بها الشرطة فور حظرها.

الشرق الاوسط

متابعة: حركة التغيير بقيادة نوشيروان مصطفى عقدت مؤتمرها الأول في أربيل و في قاعة (سعد عبداللة) للمؤتمرات التي بناه حزب البارزاني تيمنا بسعد عبدالله العضو في مكتبهم السياسي. حسب بعض المصادر فأن منح القاعة الى حركة التغيير هي بموافقة حزب البارزاني و هي عربون تقرب الطرفين و ضريبة كي يقبل حزب البارزاني مشاركة حركة التغيير في حكومة الإقليم. بينما حركة التغيير تقول بأنها قامت بأيجار القاعدة دون تحديد المصدر الذي قامت بالاستئجار منه.

و لكن بعيدا عن منح القاعة كعربون أو أستئجارها من قبل حركة التغيير مقابل مبلغ مالي فأن هذه العملية هي مغازلة مقصودة، لأن هناك على الأقل العشرات من القاعات الكبيرة في أربيل بالذات و كان بأمكان حركة التغيير أيجار أحدى القاعات الاخرى.

و للتذكير فقط فأن حزب الطالباني و في سنة 1992 قام بعقد مؤتمرة الأول في أربيل و الذي حضرة أغلبية قادة حركة التغيير و أكثر من 1000 عضو و لم يحتاج حزب الطالباني الى أستئجار قاعة من حزبيه حيث في أربيل العديد من القاعات. كما أن قاعة سعد عبدالله ليست فيها أشياء تميزها عن القاعات الأخرى كي تضطر حركة التغيير لاستئجارها بالتحديد دونا عن باقي القاعات. عمل حركة التغيير هذا سيدخل في تأريخ هذا الحزب حيث سيكتب مكان عقد المؤتمر الاول: أربيل قاعة الشهيد سعد عبدالله.

و هنا نصل الى أستنتاج أن حركة التغيير تريد بعملها هذا إيصال رسالة الى حزب البارزاني مفادعها أن حركة التغيير تستطيع العمل في أربيل و في حكومة يقودها البارزاني و مستعدون لعقد مؤتمرنا ألاول في ظل أحد قياديي حزب البارزاني و ليس فقط برئاسة البارزاني. و مادام الامر كذلك فلماذا توجعون رأس المواطنين الكورد بخلافاتكم و تدعون أنكم ضد الحكم العائلي و ضد و ضد و ضد و في الأخير تعقودون باكورة مؤتمراتكم في قاعدة مبنية بأموال الفساد و بقرار شخصي؟؟؟

هل تضمنون أن جميع كلامكم في الجلسات المفتوحة و المغلقة لم يتم تسجيلة و نقلها الى شعب الاستخبارات؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و أن هذه القاعة غير مجهزة بكامرات و مكرفونات مدفونه؟؟؟؟

السومرية نيوز/ أربيل
أكدت حركة التغيير الكردية، الخميس، أن إقليم كردستان يعاني من "غياب العدالة الإجتماعية وقتل المواطنين بسبب إختلاف الرأي"، واصفة الاقليم بأنه "وطن مقسم"، واشارت الى أنها تعمل من أجل "إستقلاله".

وقال رئيس الحركة نوشيروان مصطفى في كلمة القاها خلال إنعقاد المؤتمر الأول للحركة في اربيل، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "حركة التغيير تمكنت من إجتياز مراحل مهمة في عملها خلال الفترة الماضية منها مرحلة نشر الوعي بين المواطنين وبناء الحركة ككيان سياسي".

وأضاف مصطفى أن "كردستان وطن مقسم وحركة التغيير تناضل من أجل الإستقلال"، داعيا في الوقت نفسه إلى "إبعاد مؤسسات الإقليم عن التأثير الحزبي والشخصي وجعلها مؤسسات وطنية".

وتابع مصطفى أنه "رغم التطور الإقتصادي الذي يشهده إقليم كردستان لكن هناك غياب ملحوظ للعدالة الإجتماعية والتعامل مع المواطن على أساس الإنتماء السياسيو القتل بسبب إختلاف الرأي".

وإنطلق أعمال مؤتمر حركة التغيير الكردية الأول في مدينة أربيل بإقليم كردستان، اليوم الخميس (26 كانون الاول 2013)، بمشاركة 1100 عضوا في الحركة.

وتسمى حركة التغيير الكردية، بـ"كوران" باللغة الكردية وهو حزب ينشط في اقليم كردستان العراق أسسه السياسي الكردي نوشيروان مصطفى في عام 2009 بعد استقالته من حزب الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني.
ورفعت حركة التغيير منذ تأسيسها شعارات ضد الفساد والعمل من إجل الإصلاحات السياسية والإقتصادية في إقليم كردستان العراق.
وتمكنت خلال الإنتخابات البرلمانية الأخيرة إحراز 24 مقعد في برلمان إقليم كردستان وله 8 مقاعد في البرمان العراقي.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الخميس، ان اقليم كردستان سيكون الخاسر الاكبر من قرار الانفصال عن العراق نظرا للامتيازات التي يتمتع بها الكرد من الحكومة الاتحادية، فيما بين ان استقلال كردستان ليس بيد الاقليم بل يرتبط بتطورات ومعطيات دولية.

وقال الصيهود في حديث لـ "السومرية نيوز"، ان "تلويح اقليم كردستان بالانفصال بين فترة واخرى يأتي لتحقيق مكاسب وامتيازات معنية"، مبينا ان "اي طرف يطالب بذلك فسيكون الاقليم هو الخاسر الاكبر نظرا للامتيازات التي يتمتع بها الكرد من الحكومة الاتحادية".

واضاف الصيهود ان "الكرد لديهم منصب رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء ونائب رئيس مجلس النواب، ورئيس اركان الجيش وامراء والوية في مختلف صنوف القوات الامنية وهذا كله امتيازات ومكاسب مهمة وكبيرة لهم"، متسائلا "هل يوجد ضابط او مسؤول عربي يتبوأ منصبا في كردستان؟ ".

واكد الصيهود ان "موضوع استقلال اقليم كردستان ليس بيد الاقليم، بل يرتبط بالتطورات والمعطيات الدولية والاقليمية"، لافتا الى ان "لهذا الموضوع اعتبارات كثيرة على الصعيد الدولي".

يذكر ان رئيس حركة التغيير الكردية نيشروان مصطفى اكد، في وقت سابق من اليوم الخميس (26 كانون الاول 2013)، أن إقليم كردستان يعاني من "غياب العدالة الإجتماعية وقتل المواطنين بسبب إختلاف الرأي"، واصفا الاقليم بأنه "وطن مقسم"، فيما اشار الى ان حركته تعمل من أجل "إستقلاله".

السومرية نيوز/ بغداد
اتفق نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، الخميس، مع رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارازاني على تصدير نفط الإقليم عن طريق شركة تسويق النفط "سومو".

وقال مكتب الشهرستاني في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني التقى، مساء أمس الاربعاء، بالوفد الكردي برئاسة نيجرفان البارزاني وبحضور وزير النفط عبد الكريم لعيبي ووزير المالية وكالة صفاء الدين الصافي".

وأضاف البيان أن "الجانبين بحثا الملفات العالقة بخصوص النفط وسبل ايجاد حلول مقبولة وفق الدستور، بما يحقق للعراق حماية ثروته النفطية"، لافتاً الى أن "الجانبين اتفقا على ضرورة ان يتم تصدير النفط المنتج في الاقليم عن طريق شركة تسويق النفط (سومو) وفق الاليات المتبعة للتصدير وتسعير النفط العراقي".

وأشار البيان إلى أن "ايرادات نفط الاقليم وبحسب الاتفاق الجديد ستودع في صندوق تنمية العراق وتوزع من خلال الموازنة السنوية".

وكان المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزيي أعلن، في (13 كانون الاول 2013)، في تصريح لوكالة الأناضول التركية، عن توقيع عقود صادرات النفط الى تركيا، والتزام الطرفين بتلك العقود، مضيفاً أن المسألة ليست مسألة اتفاق أو عدم اتفاق، فيما أشار إلى اكتمال تصدير النفط عبر الأنبوب النفطي، وأن المسألة مسألة وقت فقط وبعض الأمور التقنية.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين أكد، في (28 تشرين الثاني 2013)، أنه لا يمكن للحكومة الاتحادية السكوت عن تصدير نفط إقليم كردستان من دون موافقتها، وفيما اعتبر أن التصرف بثروات العراق الطبيعية من دون موافقة الحكومة الاتحادية يعد تجاوزاً على العراق، ثمن موقف الحكومة التركية الرافض لتصدير النفط من إقليم كردستان عبر أراضيها من دون موافقة الحكومة الاتحادية.

كشف إعلامي مختص بالشأن التركي اليوم الخميس، إن إغفال الاحزاب الكوردية في تركيا وشمال كوردستان للجانب الديني عامل لتصويت شريحة كبيرية من الكورد لصالح القوائم الاسلامية التركية وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

في حديث لـNNA افاد الاعلامي المختص في الشأن التركي سرباز سيامند إن الاحزاب الكوردية في شمال كوردستان تعير أهمية خاصة بالجانب الاشتراكي الديمقراطي واليساري لكنها تهمش في الوقت ذاته الجانب الديني وهذا مايثير حفيظة المواطنين الكورد على احزابهم السياسية.

وأشار سيامند إلى أن حزب السلام والديمقراطية (BDP)، وحزب العمال الكوردستاني (PKK) وكذلك الاحزاب الكوردية الاخرى لم تفكر يوما بتأسيس حزب كوردي إسلامي في تركيا الامر الذي يؤدي الى تصويت شريحة كبيرة من المواطنين الكورد لصالح القوائم التركية الاسلامية.

وذكر الاعلامي المختص في الشأن التركي سرباز سيامند عاملا أخر يحول دون تصويت الكورد لصالح قوائمهم في الانتخابات وهو السياسة الممنهجة التي تتبعها الحكومة التركية على مر السنوات في خلق العداوات والانشقاقات وإثارة الخلافات والصراعات بين الكورد.
------------------------------------------------------------
هيرش شورش ـ NNA/
ت: محمد

وصف علماء سعوديون تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي قال فيها إن كربلاء هي قبلة المسلمين، وليست الكعبة المشرفة  بأنها فتنة وغلو في الدين، وتدعو إلى تقسيم صف المسلمين وتفريقهم.

وتأسف أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة والمشرف العام على مركز الفكر المعاصر في السعودية، الدكتور ناصر الحنيني، على أن يحكم العراق، وهي دولة إسلامية، من يدعو إلى إضعاف وحدة المسلمين وتفرقتهم.

وأضاف في حديث لـ"العربية.نت" أن "ما دعا إليه المالكي هو التفرقة بعينها، وفتنة، في مسألة متفق عليها من قبل جميع علماء المسلمين سنة وشيعة أن قبلتهم هي الكعبة".

وأشار إلى أن هذا التصريح هو تحريف في دين الإسلام الذي لم يجعل القبور وجهة للمسلمين.

من جهته، اتفق أستاذ الفقه في كلية الشريعة بجامعة منطقة القصيم السعودية، الدكتور خالد المصالح مع ما قاله الحنيني، واصفاً مثل هذه التصاريح بـ"الهراء" ولا تصدر من عاقل ولا يقره الشرع الإسلامي.

وكان المالكي قد أكد في كلمة متلفزة أمس أن "كربلاء يجب أن تكون قبلة العالم الإسلامي، لأن فيها الحسين ... زائرو الإمام الحسين ... في كل جمعة وفي كل يوم، لأنه قبلة، والقبلة نتجه إليها في كل يوم 5 مرات، وكذلك الحسين وهو ابن هذه القبلة التي أوصانا الله أن نتجه إليها".
------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna


يقول محمد وجنة عرضها السماوات والأرض .من ألمؤكد أن محمد لايعرف ماذا يقول عندما يدعي  بأن جنتـه ألمزعومة عرضها  كعرض السماوات والأرض ، لأن محمدا  لا يعرف  كم هو عرض السماوات والأرض وألا لما فضح نفسه ، سأوضح علميا جزء بسيط من عرض السماوات والأرض حسب  علماء ألفلك ،  إكتشفت ناسا لحد ألآن 150 مليار مجرة ( كل مجرة  تحتوي على مليارات ألأجرام ألسماوية من ألشموس وألأقمار وووو...إلخ )  وإن ألتلسكوب ألعملاق تلسكوب "ألما" ،  لا يرى أبعد من  هذه 150مليار مجرة  ألمكتشفـة بسبب ألظلام ألدامس ،  قريباً سيصبح باستطاعة تلسكوب "إي إيلت" - الذي من المنتظر أن يبدأ عمله عام 2023- أن يلقي نظرة بعمق أكثر من  ــ 13 مليار سنة ضوئية  ــ في أصول الكون  يعني  أن ألإنسان بإمكانه إكتشاف مسافة  في ألفضاء  بعمق قدرها 13 مليار سنة ضوئية ، كما تعلمون أن أقرب مجرة لنا  هي { مجرة  أندروميدا}  ، للوصول إليها  نحتاج إلى صنع صاروخ يسير بسرعة ألضوء ( 300 ألف كيلومتر في ألثانية أي ما يعادل  تقريبا مسافة  ألأرض إلى ألقمـرفي ألثانية )  لمدة مليون سنة ضوئية ، تخيل كم من ألكيلومترات سوف يقطعها هذا ألصاروخ / بسرعة ألضوء / لمد سنة كاملـة /....إلخ  حساب صعب جداً .. . ألأصعب كيف نصل إلى آخر مجرة  إكتشفها ألعلماء  {(مجرة رقم  ألـ150ـ مليار)}  سنحتاج إلى مليون سنة ضوئية  مضروب في  150  مليار سنة ضوئية  ، رقم حساب لا يمكن فهمه إلا لِمَن لـه خلفية علمية  .
سؤوالي كيف لجبريل محمد ألنزول من ألسماء ألسابعة آخر ألسماوات  ألذي فيه عرش ألرحمن إلى ألأرض خلال ثوان ويرجع إلى  ألسماء ألسابعة أيضا خلال ثوان ؟؟؟ .
لم نرى معجزة  واحدة  للأنبياء ألكاذبين غير الأكاذيب ألذي ذكر  في ألتوراة وألإنجيل وقرآن محمد ، كطيور ألأبابيل وأصحاب ألكهف وناقة صالح  وحمار عزير وصراصير لوط  وعصى  موسى صاحب نصف أللسان  وخاتم  سليمان وأللغات ألتي كان يتقنها  سليمان مع جميع  ألحيوانات وألإنس  وألجن وألشياطين وألعفاريت    وووو... كلها خرافات وأكاذيب .،
لدينا معجزة واحدة فقط (معجزة محمد+جبريل +عائشـة ) وإليكم ألقصة ،ذات مرة محمد يلعب مع عايشة زوجتـه ألمفضلـة على ألسرير ألزوجي   وأراد أن يدخل ألبهجة في قلبها  ،  للعلم ألطفلة عائشة لم تصدق يوما ما بأن محمد نبي مرسل ، وإن ألطفلة عائشة كانت تسبق زمانها بمئات ألسنين بألرغم من إنها كانت طفلة لكنها كانت ذكيه وعبقرية ( قال لها محمد  يا عائشة هذا جبريل يقرئك ألسلام فإبتسمت عائشه وقالت وألله ؟ !!!  فقال محمد نعم وأللهِ  ـ وكأنها تريد أن تقول هل هذا وقت جبريل  ونحن على ألسرير ألزوجية ؟  فردّت عائشة بصوت خافت بألكاد سمعه محمد  أهلاً  ومرحبا به ،  بعد أن غطت جسدها ، وهي تقول في نفسها  يا جبريل يا بطيـخ وهل تعقد إنني غبية بهذه ألدرجـة لأصدقك  يا محمد  ، لكنها سيطرت على أعصابها  ، وبعد لحظات من ألسكوت قالت عائشة أين هو ؟ قال محمد ذاك جالس مقابلنا ، فردّت عائشة  لكنني لا أراه يا محمد ، فرد  محمد انا  ألوحيد ألذي أستطيع أن أرى جبريل يا حبيبة ألقلب ، فقالت عائشة  لا أراه  ولا أسمع  حتى صوته ،،،  ثم قالت عائشة رجاءً يا محمد  قل للجبريل أن يتكلم لأسمع صوتـه ، فرد محمد لا يجوز أن تسمعي صوته  ، فسكتت عائشة لحظات ،   ثم نظرت عائشة أليه  وقالت دعني أسمع حركته وطقطقتـه لأحس فعلا بوجوده ولأقول لزوجاتك أنني ألوحيدة ألتي جلست مع جبريل محمد ،  لأتباها  أمام ألناس ، فأحس محمد أنه في ورطـة ، فقال لها ألا يكفي كلامي يا قرة عيني  ؟ أليس كلامي  دليل على وجوده ؟؟؟ فردّت عائشة  أرجوك يا محمد قل لصديقك جبريل  أن يتحرك لأسمع صوت رجليه ولأحس فعلا بوجودهِ (عائشة كانت تعرف جيدا أن محمد لا يصدق ، كيف يأتي جبريل وعائشة على فراش الزوجية وهل هذا وقت جبريل بعد منتصف ألليلة ؟)، فعكر مزاج محمد ،  وتعصب  ، ثم تفوّه محمد ببعض ألكلمات ألتي يبدو على أنه يودع جبرائيلـه  ليحفظ ماء وجهه  ثم قال  رافقتك ألسلامة يا جبريل  سلم لي على إخواني ألأنبياء كل من عيسى وموسى ولوط  ولا تنسى  تحياتي إلى زوجتي خديجة ،  وأيضا كل  من مريم ألعذراء وزليخة ألفرعون (راعيل بنت رماييل) زوجة عزيز مصر ، فنظرت عائشة إلى محمد وهي تبتسم  ، ثم قالت عائشة لم تستضيفه على شيئ  ولم تقدم ألتمر للجبريل  ، ولماذا جاء في هذا ألوقت ألمتأخـر؟؟؟ ولماذا رجع بهذه ألسرعـة ؟؟؟ ولماذا لم تتكلمو مع ألبعض ؟؟؟ ،  فقال محمد وبصوت هادئ يا عائشة  لقد زعلت ضيفكِ جبريل أنت دوماً تخلقين ألمشاكل ، فردّت عائشـة  بصوت عالٍ جـدا  أي ضيف ؟  أي ضيف ؟ أي ضيف ؟ لم أرى وجهه ولم أشعر بوجوده ، ولم أحس بدخوله ولا حتى بخروجـه ؟ ،  فزعلت عايشة ودارت ظهرها  له ، فندم محمد على فعلته لأنه بدل أن يفرحها زعلها ،،، عكر مزاج محمد  وفكر بحل  ليرضى عائشة ألزعلانة ،  فأخذ  محمد  يتودد   إليها  ويقول لها  أنتِ أعز إنسانة عندي  وأنت حبيبة  قلبي  ووو...إلخ  ، فقالت عائشة  أنا لم أفعل شيئا كي يزعل  ضيفكَ ، كل ما في ألأمر هو أنني أردت أن أرى وجهـه ، أو أسمع كلامه ، لأشعر بوجوده هل هذا حرام   ؟ ، فرد عليها محمد بهدوء تام  يا روحي يا عمري يا عائشتي  لقد زعلتِ ألرجل كان عليكِ أن تحسني إلى ضيفكِ فصرّخت عائشة بوجهـه  أنا من زعلت جبريلك ؟ {  ما هذا ألجبريل ،   }  ـ  ، وعائشة  تكرر كلامها  وتقول وألله عال ماذا فعلت حتى يزعل  جبريل ؟   وألقصة طويلة يحتاج إلى مقال خاص ، ثم قالت عائشة دعني أنام .
ثم إلتفت عائشة إلى محمد ،  وقالت قلّ لي   لماذا تبعث بتحيات إلى مريم ألعذراء وزليخة ألفرعون ؟ قال محمد إن ألله أمرني بألزواج منهن في ألجنـة ، فردت عائشة  يا محمد كيف تتزوج والدة أخيك ألنبي عيسى تلك ألمرأءة ألطاهرة ألتي حبلت من نور ألله ؟فقال محمد ربّي أمرني بذلك ، وقالت عائشة وما حاجتك بزليخة ؟ فقال إن ألله وعدني لأنها إحدى أجمل نساء ألجنـة ، فضحكت عائشة مستهزئاً به  وقالت أن ربك أمرك أيضاً بألزواج من زوجة  ابنك بألتبني  ضرتي  زينب بنت جحش إحدى أجمل نساء هذا ألزمان ،،، وبعدها  صاحت عائشـة  في وجهـه متسائلة  يا محمد هل ستحتفظ بزوجاتك  في ألآخرة ؟  فقال محمد نعم أنت وبقية زوجاتي أمهات ألمؤمنين ستبقين على ذمتي في ألدنيا وألآخرة مع ( بضع آلاف من حورألعين) بألإضافة إلى مريم ألعذراء وزليخة  أللتان سأتزجهن  سوية في الجنـة وسيحضر عرسي { ألله }   مع كل ألملائكـة  وألأنبياء وألمرسلين وسيستمر ألعرس أربعون سنـة .
فردت عائشة  يا (محمد) لن تمسني ولن تراني في يوم ألآخـرة ولن أبقى زوجة لكَ  ...
سؤول يطرح نفسـه   هذه ألكمية ألهائلة من حور ألعين لا تلد ولا واحدة  منهن في ألجنـة  ، هـــن فقط للجنس ولإشباع شهوات ألرجال ، أقل حصة للرجل ألعادي هي  72 سبعون حوـرية (مع صندوق من حبوب ألفياكرا ألمنشطة جنسياً ) أما للأولياء وألصدّيقين وألأئمــة وألأنبياء يصل ألعدد إلى ألف وأكثر .
أما ألمرأءة ألمتدينة ألتي أجبرت على  ألزواج  من زوجها في ألدنيا وهي تكرهه في ألدنيا ولا تريده في ألآخرة  ، لذا تصوم وتصلي أربعة وعشرون ساعة وتطيع ربها ، عسى ولعلّ أن تتخلص من زوجها في ألآخرة ، لكن حتى هذا لا يشفعها  وستبقى  مرغمة زوجة لزوجها رغماً عن أنفها حتى في ألآخـرة ، ألمسكينة خسرت ألدنيا وألآخرة ولن تتمكن من  ألتخلص من زوجها ألذي أصبح لصقة جونسون  ويلازمها حتى في ألجنة  ألمزعومة ،إذن ما فائدة هذه ألجنة للنساء ألمتدينات إن كانت كل واحدة ستشترك مع مئات حورألعين في ألسريرمع زوجها ؟؟؟ ،  ومع ذلك يدعي ألإسلام بأنها أعطت ألمرأءة كل ألحقوق  في ألآخرة ، لو كنت إمرأءة  لأسست جمعية مناهضة للإسلام وللقرآن ألسنة وألنبوية ألمزيفة .
يا إسلامويين ألا يكفي جمال الطبيعة و روعة الحياة كما هي دون الحاجة لمكياج ألايمان الملئ بألعفاريت ألمرعبة وألشياطين وأشباح لا احد يعرف عنها شئ سوى ما ورثناه من ناس بدورهم لم يعرفوا عنها شيئ ايضاً ؟ . الا يكفي ألضحك على عقول ألبشريـة بأكاذيبهم ألمزعومة إن ألقرآن كلام ألله ،  وإن ألله بعث محمد ليهدي ألناس لإطاعة أوامره وألا فألجهنم بإنتظارهم ؟. وماذا سيستفاد ألله من طاعة  ألبشرية من ألصوم وألصلاة خمس مرات إلى نهاية عمرألإنسان  ، ألا يكفي أن هناك ما لا يحصى  ولا يعاد من ألملاكئة  حول ألرحمن في سجودٍ  وفي ركوعٍ مستمر يسبحون ويكبرون ألله ليلاً ونهاراً لايأكلون ولا يشربون فقط يهلهلون ويكبرون ألله ؟ بألروح بألدم نفديك يا ألله ، أين رحمة وعطف ألله أليس هذا عذاب للملائكـة ؟ منذ نشوء ألكون  قسم من ألملائكة  في سجود وقسم آخر في ركعود  ألا يحن قلب ألله  عليهم ؟ ألا يعطيهم إستراحة  أو بعض ألأكل وألشرب ؟  ألإسلام يشبه ألله ببشر ورجلين طويلين بآلاف ألكيلومترات  .....إلخ. وهل هذا يقبلـه ألعقـل ؟.ألجواب عندكم .

مع تحيات  ابــ خابورــــن  زاخــو

................................

صوت كوردستان: تم غلق باب التعليقات لهذة المادة بسبب عدم مراعات المعلقين لقوانين النشر و استخدامهم لغة لا تليق بالمخاطبة

الجمعة, 27 كانون1/ديسمبر 2013 00:55

عبد الاله الصائغ - 2014 دعونا نتفاءل بعام

تحتفل شعوب الدنيا  بحلول العام المبارك الجديد 2014  وجميل ان يشارك المسلمون  والمسيحيون  بالصلاة او الدعاء من اجل ان يكون عام 2014  عام  السلام والمحبة  والتسامح وبخاصة شعبنا العراقي الطيب الصابر  المظلوم ! نتمنى للبشرية   ولكل العراقيين  عاما صافيا  دون حروب دون دماء دون هدر دون فضائيات تحرق عطر منشم ! دون  اهدار النفط  العربسلامي  لإهدار الدم  العربسلامي !

عام 2014 يقرع ابواب الوجود  بينما يستعد عام 2013 الى الرحيل وهي سنة الحياة ! نحن لانعتب على   الوقت ولا نطلب اليه ان يحقق امنياتنا ! فالوقت ينتظر منا ان نعتب على ارواحنا ان كان ثمة حاجة للعتاب والوقت ينتظر ان نحقق امنياتنا بإمكاناتنا ! ونترك شبح الآخر الذي  يجلس في الخفاء ويقدر لنا غربتنا وجوعنا وفرقتنا ! نحن شعب نمتلك كل القيم العليا والخبرات الوجودية  والثقافة والحضارة  والارض الخصبة والنفط  والثروة البشرية وكل هذه الخيرات ستكون جحيما حين نفتقد الروح الوطنية العراقية ! نحن بحاجة الى الوطنية العراقية ! والوطنية العراقية كانت ولكنها اختنقت حين تمت عسكرة الحياة العراقية  وحزبنتها منذ 14  تموز  1958  ! وحين اقتسم السياسيون بعد 2003  المناصب السيادية وفق رؤية التقسيمات العرقية والطائفية والمناطقية ! وطغى سلطان القبيلة ! فتكسرت مرايا الاحلام  الوطنية  وتقهقر الوعي  الجمعي مع  ثروات النفط التي تغطي عين الشمس ! إذن نحتاج الى ترشيد الاعلام  وتعقيل التصريحات وتفعيل الفصل بين السلطات التنفيذية والقضائية  والتشريعية  والاعلامية ! وتسليس  تداول السلطة وتنظيف الجامعات والمناهج الدراسية من الرؤية المتشددة  المنحرفة للحياة !

عام 2014  عام العشق العراقي العراقي وإن كان بعضنا  لايعرف سوى العشق بين الذكر والانثى ! فليتعلم عشق الناس والسلام   والحياة  والرقي .. عام السلام العراقي العراقي ! عام 2014 سنكتب بأحرف من نور الشعار العراقي القديم ( بدلا من ان نلعن الأعداء فلنحصن اسوار مدننا ) الاسوار التي نعنيها الآن هي  ثقافة الحياة  وثقافة التعايش مع الآخر وتداول السلطة وعدم تشجيع الشباب العراقي المراهق المحتاج على ثقافة تفكير القطيع وتدبيره  او الرؤية القبورية  ! عام 2014 !  عام يعتذر بعضنا لبعض  لا يمكن ان تكون سياسة دون مؤسسات مدنية ودستور مدني يحترم الانسان وجمهور يؤمن ان حاكميه عادلون في توزيع الحقوق والواجبات والثروات والمناصب والسوانح !دون النظر الى قومية او دين او مذهب او مناطقية  والف باء عودة الروح الوطنية هي ان تقوم مبادرة وطنية عراقية لتشكيل مجلس حكماء البلاد! لهم سجل وطني نظيف بعضهم من داخل العراق وبعضهم من خارجه ! ويضع هذا المجلس المتكون من تكنوقراط  وخبراء وعسكريين ووزراء ناجحين متقاعدين ! يشكل المجلس وفدا من  المحاورين يزور الجارة السعودية والجارة قطر  والجارة  ايران  لعقد بروتوكولات التعايش السلمي وعدم التدخل وترشيد الاعلام ! ويتعين على مجلس الحكماء او الانقاذ ان لايمارس السلطة ولا يضع العصي في عجلات السلطة  ! ويكون لمجلس الحكماء فتح سجل الواردات النفطية كم بلغت وفيم انفقت !! ان السياسيين العراقيين من كانوا في السلطة مباشرة او من كان في السلطة عن طريق ارضائه بمناصب وزارية وسفراء ومحافظين ! هؤلاء شيء من المحنة العراقية ! فمبجرد حدوث اية ازمة داخلية مثل الاعتصامات او الاغتيالات او التفجيرات سوف يقوم سوق للمزايدات والاتهامات وتقوم  حلبة لاستعراض القوى  والعضلات وبمثل هذا التكوين لن يكون شعب ولا وطن  ولادولة ولاحكومة ! ان اخطر ما شهده الشارع العراقي هو بروز  جماعات شبابية ضاغطة  تحتل الشارع تتوهم ان الله ارسلها للناس فهي تتكلم باسمه وتكفِّر( تشديد الفاء المكسورة ) باسمه وربما تقتل باسمه ! وقد اقفلت في روحها باب الحوار وتبادل الخبرات والتجارب ! فانت مؤمن مادمت ماشيا على خطها   وكافر اذا ابتعدت ولو قليلا  عنها ! ومن نكد الدنيا ان هذه الحالة هي القارة في العراق  الآن  ! عام 2014 عام زراعة اشجار الوطنية العراقية ! وان يكون دولة رئيس الوزراء متعاطفا مع المثقفين والمبدعين ويقرأ بنفسه معاناتهم ويهمشها !   وتنهض  المهمات بوزراء التكنوقراط والخبرات العلمية  ! والنظر الى منصب رئيس  الجمهورية  نظرة جدية فهو رمز  مثل النشيدالوطني والتراب الوطني وليس اسقاط فرض ! ووضع وزير مستقل للمغتربين العراقيين يكون مكتبه متنقلا بين دول المهجر والاغتراب ومعه ممثلون عن الوزارات العراقية بدرجة مدير عام  نحو  ممثل عن وزارة الخارجية والداخلية  والثقافة والتعليم العالي والدفاع والمالية ! وعدم النظر الى الوزارات  نظرة  ملتبسة  ! كيف لرئيس جمهورية  يغيب وكأنه تلميذ ابتدائي يغيب عن الدوام  علما انه لايوجد تلميذ يغيب بالمدة التي غاب فيها فخامة الرئيس عافاه الله  وهداه ليتنازل عن منصبه لرئيس شاب  حيوي شعبي جذاب !  لسنا نشكك بقدرات اي احد فخامة كان او دولة  او وزيرا  او معالي وهذا ليس من اهداف مقالتنا  هذه المكرسة للتهنئة  ولكننا نصلي لتحل مشكلات العراق  المزمنة  ؟ نصلي لبوارق الأمل مع اطلالة 2014 ! مبروك لكل الناس الطيبين حلول العام الجديد ( مسلمين ومسيحيين ومندائيين وايزيديين ويهود عراقيين ) مبروك 2014 لفتيان وفتيات الوطنية العراقية  الخامس والعشرون من كانون اول 2013 /  الولايات المتحدة

 

أصول السيناغوغ ـ الكنيست ـ لغويا وتأسيسيا :

إن كلمة السيناغوغ (من اليونانية) تقابل الكنيست (الكنيس) من العبرية، هي عبارة تطلق في تسمية المكان الذي يجمعُ الجماعة اليهودية للتعبّد وللارشادات والاحتفالات الدينية. وليس في أمر انتقال هذه التسمية الى المسيحية في تسمية مكان تجمع المسيحيين للعبادة بـ ( الكنيسة ) أي غرابة، خاصة أن الفعل الآرامي الثلاثي (ك ن س ) يحمل معنى : جَمَعَ ، كوّمَ، يَجمعُ ، وبالتالي عبارة كنيسة (تماما كالكنيس) تشير الى مكان تجمع الجماعة المسيحية، بالرغم من أن التسمية اكليسيا اليونانية تم استخدامها لتعني الكنيسة، العبارة كنيسة باللغة العربية هي الأقرب من الكنيست والكنيشتا بالعبرية والارامية، إضافة الى أن أوائل المنتمين الى الايمان الجديد ـ المسيحي ـ هم من اليهود الذين نقلوا عباراتهم وتسمياتهم الى جماعتهم الجديدة. كما يُلاحظ التقارب والفارق قليل بين كلمتي  الكنيسة العربية والكنيس اليهودية والكليسا اليونانية.

وذات التسمية تم استخدامها على الأغلب لمكان العبادة للمسلمين بتعريبها لتصبح: الجامع، حيث يجمع الجماعة في مكان جامع للعبادة، تأثراً بالتسميات اليهودية والمسيحية لمكان التجمع للعبادة.

لكن لليهود تعابير مختلفة في وصف وتسمية السيناغوغ، فاضافة الى الكنيست توجد بين اليهود تسميات أخرى: مثل (بيت ها فلاح ) أي بيت الصلاة، وربما التعبير الاسلامي في الدعوة الى الصلاة (حي على الفلاح) مقتبس من (ها فلاح) اليهودية.

و(بيت ادوناي) أي بيت الله وحيث لا يتلفظون باسم الجلالة الله فيستعيضون عنه بعبارة ادوناي،

و(بيت ها مقدس) أي بيت القداسة، وبعض من هذه التسميات كانت تطلق على هيكل اورشليم ثم تم اطلاقها على الكنيست بعد أن فقد الشعب هيكل اورشليم منذ 70 ميلادية.

ويبقى القول أن كلمة سيناغوغ اليونانية تم اطلاقها أول مرة من قبل اليهود ـ  المستوطنين في المستوطنات اليونانية ـ على كنيستات الاسكندرية في القرن الثالث قبل الميلاد حيث تعامل يهود الاسكندرية مع اليونانيين والثقافة اليونانية واستعملوا المفردات اليونانية الى حد كبير حتى في لغة تخاطبهم اليومية.

من المعروف أن لليهود هيكلُ في اورشليم القدس للعبادة وتقديم الذبائح، كان يحج اليه الحجاج اليهود من كل صوب من جهات شتاتهم (لغاية سنة 70 م). تم بناؤه منذ  زمن الملك سليمان الملقب بالحكيم، في القرن العاشر قبل الميلاد، ومعروف أصله وسبب انشاؤه كهيكل وسكنى (شكينا) للاله يهوه.

أما بما يتعلق بمسألة الكنيست فالأمر مختلف في أصله وتأسيسه الأوليين ومَن الذي أسس الكنيست أولاً ،  ففي هذا الأمر الكثير من التأويلات والجدالات والآراء المتعددة.

منذ ماضٍ بعيد ومع مرور الوقت أصبح السيناغوغ (التسمية التي اطلقها اليونانيون على الكنيست منذ القرن الرابع ق. م. ) مؤسسة يهودية مركزية، وقلما تخلو فترة تاريخية يهودية من مكانته ودوره.

البعض يعتبر أصله قديماً جداً فيعودون بزمنه الى موسى  (ترجوم الخروج 18: 20 ، فيلون : حياة موسى 3: 27 ، وبحسب المؤرخ يوسيفوس ، اعمال الرسل 15: 21). وفي مدراش يتم تفسير "بيوت الشعب" التي ترد في ارميا 39 : 8 على انها تشير الى الكنيست كبيت الشعب أو الأمة ، كما يتم استخدام هذه العبارة (بيث عامّا ) في الآرامية كاشارة للسيناغوغ في القرن الثاني (شمعون بن اليازار، السبت 33 آ).

إن السيناغوغ كمؤسسة ثابتة ودائمية يعود أصلها على الأغلب الى الفترة التاريخية للجلاء الاسرائيلي في بابل، حينما حتمت الضرورة القصوى الى ايجاد مكان للشعب اليهودي المسبي (القرن السادس قبل الميلاد) ليمارس فيه عباداته وصلواته العامة ويحصل فيه على التعليم الديني بدرجة أولى. فاحتمال أن يكون تجمع اليهود المسبيين في بابل في قاعات في بيوتات لتأدية عباداتهم سابق للكنيست كمبنى، ومن هنا نشأت فكرة المبنى المستقل للعبادة من التجمع في بيوتات الشعب التي لا تتسع لأعداد كبيرة هي الأمر الطبيعي والمرجح، خاصة وأن بابل كانت متسامحة في ممارسة العبادات المختلفة.

بعد عودة المسبيين اليهود من بابل الى اورشليم ابتداء من العقدين الأخيرين من القرن السادس ق. م.  في زمن قورش الفارسي الذي أصدر مرسوما يقضي بحرية اليهود في العودة الى أرض اسرائيل واعادة بناء هيكل اورشليم. هذه الفترة تمثل بداية لمأسسة وبناء الحياة الدينية اليهودية، وبشكل خاص بجهود عزرا (العزير بحسب التسمية الاسلامية له) الكاتب اليهودي البابلي، ومن جاءوا بعده، في اصلاح بنية الحياة الدينية وتنظيم عبادات الجماعة والقراءات والصلوات الجماعية للسبوت والأعياد وغيرها، التي كان لها أرضية جيدة تمثلت في اعادة بناء هيكل اورشليم، والتي تبعها لاحقاً بناء السيناغوغات التي تسمى (بيت ها كنيست) بيت الجماعة أو الاجتماع للعبادة، ويستخدم كتاب نحميا عبارة (كنيست ها جدولا ) الكنيست الأكبر، وكان يعرف الكنيست في هذه الفترة بالآرامية أيضاً بالكنيشتا .

مصادر ذكر السيناغوغات القديمة :

ترد أخبار حول الكنيستات في أرض اسرائيل منذ زمن المكابيين، حيث تُذكر حرائق للسيناغوغات في أرض اسرائيل في كتابي المكابيين الاول والثاني، اللذان يرويان حوادث الثورة والانتفاضة المكابية في اسرائيل، والحرائق التي تمت من قبل جنود انطيوخوس.

واستناداً الى احدى الروايات يصل عدد السيناغوغات في اورشليم  الى 394 في وقت تدميرها على يدي تيطوس سنة 70 ميلادية ، بينما في تقليد آخر ترد بعدد 480 سيناغوغا. كما تذكر مصادر يهودية أخرى (توصيفتا، ميج،2) انه كان لليهود الأجانب سيناغوغاتهم في اورشليم، فكان فيها سيناغوغا ليهود الاسكندرية، ويتم ذكر هذا السيناغوغ ايضاً في أعمال الرسل 6: 9 ، والذي يشير أيضاً الى سيناغوغات للقيروانيين والكيليكيين (من كيليكيا) والآسيويين. يذكر يوسيفوس المؤرخ اليهودي سيناغوغين أحدهما بناه أغريبا الأول في (دورة)، والثاني في طبريا الذي تم فيه عقد اجتماع سياسيّ خلال الحرب ضد روما والذي ابتدأ في يوم سبت واستمر لعدة ايام لاحقة (يوسيفوس ، حياة 54).

ويذكر بأن سيناغوغ قيصرية ارتفعت أهميته مع بدء الثورة اليهودية ضد الرومان، وتمت تسميته بالسيناغوغ الثوروي (كنيشتا مردت ـ كنيست المردة)

يشير الانجيليون الى سيناغوغ الناصرة (متى 13: 54، مرقس 6: 2، لوقا 4: 16) وكذلك سيناغوغ كفرناحوم (مرقس 1: 21 ) حيث كان يعلّم يسوع.

كما هناك ذكر في التقليد وفي الأدبيات اليهودية لسيناغوغات أخرى مثل بيت شان، قيصرية، كفر طبريا، كفرا، ليدا، ماوون، صفوريس السيناغوغ الكبير . سيناغوغ البابليين.

في مصر حيث استقر اليهود، تبنّوا العديد من عناصر وعادات الثقافة اليونانية ـ الهللينية، فالاكتشاف الأثري الذي تم عام 1902 على قطعة مرمر عليها كتابة باليونانية : "على شرف الملك بطليموس والملكة بيرنيقيا (بيرينيك)، واخته وزوجته، وأولاده، يكرّس اليهود هذا السيناغوغ"، وقد عثر على هذه الصخرة في شيديا Shedia القديمة التي تبعد 20 كيلومترا من الاسكندرية. وفي مصر السفلى اكتشف نصب حجري آخر يكرس السيناغوغ للملك الذي أنعم لهم باللجوء السياسي. كما يأتي في المكابيين الثالث 7 : 20 سيناغوغا بالقرب من الضفة الغربية لبحر يوسف خلال مُلك الملك بطليموس الرابع.

ويذكر فيلون الاسكندري بأنه كان في الاسكندرية سيناغوغات عديدة في أحيائها المختلفة. كما يذكر بأنه حين تم تدمير سيناغوغات الاسكندرية تم تدمير كل محتوياتها، والسيناغوغ الكبير في الاسكندرية تم تدميره خلال فترة مُلك الملك ترايان، كان السيناغوغ مشهوراً بحجمه وسعة مساحته الكبيرة، وكان محط الدارسين والباحثين في مدرسته الكبيرة ليس ليهود مصر فحسب بل ليهود من بلدان مختلفة مثل بابل وفلسطين.

كما وجدت أعداد كبيرة من السيناغوغات في انطاكيا وباقي مدن آسيا الصغرى، فاشتهر السيناغوغ الكبير في انطاكيا الذي احتوى على كنوز ثمينة تم جلب أكثرها من اورشليم، تم تحويله مع المساحات المحيطة به في القرن الرابع الى بازيليكا للمسيحيين باسم الشهداء السبعة، الشهداء السبعة الذين ترد قصتهم في كتاب المكابيين. والرسول بولس كرز ووعظ في العديد من سيناغوغات آسيا الصغرى واليونان: كنيست دمشق، كنيستات مكدونيا، بيسيديا، ايكونيا، افسس، فيليبي، تسالونيقيا، بيريا، اثينا، كورنثوس، سلامس، وغيرها.

كما وجدت العديد من سيناغوغات اليهود في روما عاصمة الامبراطورية الرومانية في زمن أغسطس، ففي روما وجد سيناغوغ سمّي على شرف أغسطس الامبراطور وآخر باسم أكريبا وآخر باسم يولومنوس، بينما سيناغوغا آخر حمل اسم شجرة الزيتون، وآخر باسم سيناغوغ اليهود. كما يذكر سيناغوغ سيفيروس في روما في العديد من الكتابات وعلى  نسخة من التوراة. كما اكتشفت آثار لسيناغوغ قديم في قرطاج (قرطاجنة) في حمام ليف في عام 1881 يحوي على كتابات وموزاييك ورسومات لحيوانات مختلفة مع منوراه (حاملة الشموع اليهودية المعروفة ذات السبعة أذرع).

في الجليل الشمالي تم العثور على آثار لعدد من السيناغوغات تعود الى القرنين الأول والثاني الميلادي، بالقرب من بحيرة ميروم، وعلى سواحل بحيرة جينيساريت. ويعتبر كنيست كفر برعم (ربما التسمية تعني ابن الشعب بالارامية ) الأكثر بين الأخرى الذي حافظ على الكثير من أجزاء بنائه.

ولآثار كنيستات الجليل أهمية خاصة حيث إنها تظهر المعالم المعمارية لكنيستات فلسطين القديمة، التي تحمل بصمات تأثير العمارة الرومانية واليونانية.

أما في بابل، فأن القليل من كنيستاتها قد تم ذكرها في التلمود. فتلك التي تقع في شف و ياطيب بالقرب من (نيهرديا) وفي (هوزال) يُعتقد بأنها الأقدم على تراب بابل، ويقال بأنها كانت منذ زمن الجلاء البابلي. في القرن الثالث  وُجد فيها كنيست النبي دانيال ، وفي القرن اللاحق كان فيها كنيست في (ماحوزا) في زمن الرومان. ففي بابل وجدت السيناغوغات على أطراف المدن، لأنه بعد تخريب السيناغوغات من قبل الفرس خلال فترة حكم الساسانيين منعوا على اليهود بناءها أو اعادة بناءها في داخل المدن.

وكان للسيناغوغات والمدارس اليهودية في بابل الدور الرئيسي في بقاء يهود بابل ورسوخهم وعدم انحلالهم مع الأقوام الأخرى، حيث أصبح للسيناغوغ مكانة مركزية تماثل الأهمية والمكانة التي كانت للهيكل في اورشليم، كما تم تفسير ما يرد في حزقيال النبي على أنه يشير الى السيناغوغات كهيكل صغير (11: 16)، التي اصبحت التعويض الواقعي للشعب عن الهيكل الذي فقده. والمكان الأفضل لاجتماع الشعب وتنظيمه.

فبينما الكنيستات متشابهة في الدور الذي تقوم به دينيا واجتماعيا، وتعليميا كمدرسة ، لكن مهامها تختلف بحسب البلد الذي تتواجد فيه وفي تفاصيل تميزها الواحدة عن الأخرى. ففي بابل كانت تتواجد الأكاديميات اليهودية التي ساعدت في وحدة الروح الدينية، وساعدت أيضاً في تطوير الكنيستات كمؤسسة تجمع العامة من الشعب اليهودي في الشتات. فدور الكينيستات كان مركزيا في تاريخ الشعب في شتاته. والقيام بدورها هذا كان يتأثر كثيراً بالموقع والمكانة الاجتماعية، والحرية التي تمتع فيها الشعب اليهودي في دول الشتات. واشتهر عن يهود الشتات تجمعهم السكني بالقرب من الكنيست أو أنهم قاموا ببناء الكنيست بالقرب من منطقة سكناهم أحيانا.

أمثلة لحرق وتخريب بعض السيناغوغات :

تعرضت السيناغوغات للعديد من عمليات التدمير في زمن الامبراطورية الرومانية، فخلال القرن الرابع الميلادي كان الامبراطور ثيودوسيوس الكبير مضطرا للتدقيق ولضبط أعمال العنف التي يقوم بها المسيحيون الذين قاموا بحرق السيناغوغات أو قيامهم بتحويلها الى كنائس.

واضطر ابنه اركاديوس كذلك الى اتخاذ اجراءات صارمة ضد تدمير السيناغوغات اليهودية في ايلييريا في عام 397 م.

ومن بعده ثيودوسيوس الثاني (408 ـ  450 م) منع اليهود بأمر صريح من بناء أي سيناغوغ جديد. وحينما استولى المسيحيون على انطيوكيا (انطاكيا) وعلى الرغم من موافقة الامبراطور في البداية على اعادة ترميم الكينيستات اليهودية، لكنه تراجع عن أمره وألغى مرسومه في وقت لاحق بعد أن أقنعه القديس سمعان العمودي بذلك.

وفي عام 415 م، وبتحريض من المطران (كيرلس) أسقف الاسكندرية لمسيحيي الاسكندرية، قاموا بمصادرة الكنيست وأجبروا اليهود على الهجرة من المدينة.

بينما الكنيست الكبير في القسطنطينية تمت مصادرته وتم جعله كنيسة مكرسة لوالدة الله، في وقت قريب من حكم تيودوروس الثاني.

وحينما قام بيليساريوس باخضاع شمال افريقيا للامبراطورية البيزنطية، قام يوستنيان (جوستينيوس) عام 535 م باصدار أمر يجبر بتحويل السيناغوغات الى كنائس.

في روما وفي عهد ثيودوريس الكبير، قامت الجماهير المسيحية لروما بحرق السيناغوغ، ومع أن الملك  أمر حينها بالقاء القبض على من قاموا بحرق السيناغوغ، وسماحه لليهود في (جنوا) لاصلاح سيناغوغاتهم، فانه لم يوافق على بناء أو اصلاح أو القيام باعمال الريازة للسيناغوغات في أماكن أخرى من مملكته.

وبالنسبة للبابا غريغوريوس الكبير الذي لوحظت عليه العدالة في التعامل مع اليهود، لكنه لم يتمكن من اعادة السيناغوغات التي تمت مصادرتها من قبل أسقف باليرمو (في جزيرة صقليا) التي تم تحويلها الى كنائس، لكنه أجبره على دفع تعويضاتها لليهود.

وفي عهد الميروفنجانيين تم تدمير سيناغوغ اورليانس من قبل الغوغاء (584 م)، ولم يتمكن اليهود من اعادة بنائه.

وفي زمن الحروب الصليبية التي كان حافزها تحرير اورشليم، وحين انتصر الصليبيون قاموا بتجميع اليهود في السيناغوغ و أخمدوا النيران فيه وحرقوهم (1099 م).

وفي فرنسا وبأمر من أغسطس فيليب صدر مرسومُ (1181 م) بطرد اليهود من السيناغوغات التي أمر بتحويلها الى كنائس.

وفي عام 1189 تم تدمير السيناغوات في لندن من قبل الصليبيين.

وحينما قام الملك فيليب بطرد اليهود من فرنسا في 1307م تم القيام ببيع السيناغوغات أو منع استخدامها ، وفي باريس قام باهداء أحد السيناغوغات الى حوذيه الخاص، لكن قام الملك لويس العاشر باعادتها حينما تم استدعاء اليهود للعودة في 1315 م.

في زمن الموت الأسود ـ الطاعون (1349 م) مات العديد من يهود فينا ـ النمسا في السيناغوغ حيث لجأوا اليه هرباً من الاضطهادات.

في عام 1473 م تم طرد اليهود من ماينس وتم الاستيلاء على سيناغوغهم وتحويله الى كنيسة.

و بعد هذا الوقت حين هروب يهود اسبانيا، تم تحويل سيناغوغاتهم الى كنائس وأديرة، والسيناغوغ الرائع لتوليدا (طليطلة) الذي تم بناؤه في القرن الرابع عشر من قبل صموئيل ابوالآفية أصبح كنيسة باسم سيدة سان بينيتا ، ولازال يوجد فيها شاهد أثري. كما تم تحويل سيناغوغ كبير في وقت الملك الفونسو العاشر الى كنيسة تسمى سانتا ماريا دي بلانكا وحملت هذا الاسم في القرن الخامس عشر، والتي تم تحويلها فيما بعد الى موقع أثري من الآثار الوطنية.

تحولت واحدة من أكبر سيناغوغات سيفيلي (اشبيلية) الى كنيسة باسم القديس برتولوميوس في عام 1482 م، ولحد اليوم تعتبر واحدة من أروع الكنائس في المدينة، فيها كتابات بالعبرية شاهدها رودريكو كاسترو في عام 1630م.

وأن أقدم سيناغوغ في سيجوفيا تم حرقه في عام 1899م  وثم تحويله الى كنيسة جسد المسيح.

وحينما تم طرد اليهود من راتسبونا في عام 1519 م تم هدم سيناغوغها المبني من حجارة منحوتة، من قبل المواطنين واشترك معهم النبلاء يرافقهم الأسقف في أعمال التدمير، ومن ثم تم تشييد كنيسة على موقع السيناغوغ.

دقیت بابك یاوطن

فی رثاء الفنان العراقی المغترب الأصیل فوأد سالم

باو

الحلم والزمن

صاغوا ألم

الحنین

ورددوا أغنیة

فی لوعة المحن

المطر

ینزل

قطرات

فی أدیم الحیاة

والقلب یخفق

فی تفسیر الألم

والحلم

یعانق

همس الذکریات

بیت قدیم

سقف وجدار

وخراب

وباب

حدیدی

یغطی

وجهە الثقوب

ونساء