يوجد 785 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design


الجزء الاول


بحزاني نت/حسن قوال رشيد



لاقى حادث مقتل العمال الايزيديين التسعة في بغداد يوم 14 أيار الماضي غضبًا جماهيرياً واسعاً لدى جميع الأوساط وإستنكرتها جميع الأطراف السياسية العراقية والكوردستانية ، حيث ندد السيد عادل عبد المهدي النائب السابق لرئيس الجمهورية والقيادي المحنك في المجلس الأعلى الاسلامي هذه الحادثة من خلال مقالٍ عبر فيه عن أسفه لما حصل للايزيديين تحت ذريعة الدين وأضاف : إنها حقاً كارثة عندما نرى إن هناك إعتداء على مكون عراقي مهم وفي وضح النهار وأمام أعين القوات الأمنية فانها الكارثة بعينها .. وبعدها طرح سماحة السيد عمار الحكيم زعيم المجلس الاعلى الاسلامي في العراق مبادرةً تاريخية تضمنت دعوته لقادة الكتل والقوى السياسية والوقفين الشيعي والسني وإقليم كوردستان والأقليات الى عقد إجتماع لإصدار ـ ميثاق شرف ـ بين الجميع للحفاظ على الدم العراقي ، حيث أشاد العديد من المثقفين الايزيديين في تصريحات صحفية لـ( بحزاني نت ) بتلك الدعوة وأكدوا على إن الإستجابة الى مثل هذه الدعوة ستحفظ الدم الإيزيدي والأقليات الأخرى وستوحد كلمة العراقيين وتخفف من حدة التوتر في البلد .. ومن شأنها أيضاً تجنب العراق من الانزلاق نحو الهاوية ومخاطر نشوب الحرب الأهلية .


وحول هذه المبادرة قال النائب حسين حسن نرمو عضو البرلمان العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني : " إن مبادرة السيد الحكيم هي إمتداد لسلسلة من الدعوات والمبادرات والنداءات كلما مر البلاد بأزمة بعد فقدان الثقة بين الكتل السياسية المتصارعة مع بعضهم البعض بشكل أو بآخر . بالتأكيد مثل هذه الدعوة ومن لدن شخصية مثل الحكيم المنتمي للعائلة العراقية الوطنية المعروفة يجب أن تكون محل اهتمام المعنيين أقصد منهم السياسيين من الخط الأول طبعا ً، ومواقف هذا الرجل مشهودة سابقا ً بدعواته مرارا ً وتكرارا ً للجلوس على الطاولة المستديرة والحوار كلما مر البلد بأزمة بعد سقوط بغداد ، لكن الأهم هو الالتزام بالقرارات الصادرة بعد الاجتماع ".. ورأى السيد نرمو ان تلبي هذه الدعوة رؤساء الكتل السياسية وضرورة حضورهم بشكل شخصي و الرئاسات الأربع ( الجمهورية والوزراء ومجلس النواب ورئاسة إقليم كوردستان ) هذا ناهيك عن رؤساء كافة الكتل السياسية الكبيرة والصغيرة ، تلبية الدعوة سيعطي بارقة أمل للشعب العراقي بكافة مكوناته لتضييق الفجوة الواسعة التي حصلت بينه ـ أي الشعب ـ وبين القادة السياسيين في العراق الجديد ، لأن وحسب ما يقال بأن هنالك جهات سياسية مشتركة أو متورطة في الفساد المستشري ليغذي الإرهاب و( الإرهاب المضاد ) وهذا ما يؤثر سلبا ً على كافة المكونات العراقية ومنها الأقليات الدينية من الأيزيديين والمسيحيين والصابئة المندائيين ليكونوا من الضحايا وتحت ذرائع شتى لإستهدافهم ، وهذا ما حصل مؤخرا ً في القتل الجماعي ولأكثر من مرة للعمال الأيزيديين تحت ذريعة استهداف محلات بيع الخمور في بغداد .. لذا التوقيع على ورقة وتحت أي مسمى سواءا ً على شكل بيان أو ميثاق شرف ومن القادة السياسيين يمكن السيطرة أو القضاء على مثل هذه التجاوزات التي حصلت ، ويجب أن لا نستغرب من مشاركة الكثير من الميليشيات أو فئات مسلحة محسوبة على هذه الجهة أو تلك في عمليات عسكرية غريبة وعجيبة ، مثلما حصل في قتل العمال الأيزيديين على سبيل المثال لا الحصر. وأضاف النائب حسين حسن نرمو : " ليكن هذا الميثاق ( ميثاق شرف وطني ) أمتدادا ً للذي طرحه سماحة السيد مقتدى الصدر قبل أكثر من عام والذي أكد فيه حينذاك ( كُل الطوائف الدينية والأقليات هُم أخوة في الوطن ولا يجوز التعّدي عليهم ، ولِكُل ِ طائفة أو عرق ، أعراف وتقاليد وطقوس دينية يقوم هذا الميثاق بحمايتها ) ، لذا نأمل من كُل القادة السياسيين العراقيين في العقد الثاني من الألفية الثالثة ، وكذلك من كُل الذين تورطوا في تحريض كُل ما هو مناف ٍ للأديان وللإنسانية جمعاء وخاصة الذين تلطخت أياديهم بدماء العراقيين كافة ، أن يتعلموا من تجارب العالم في التسامح والتعايش وأن يحذوا حذو القادة العراقيين الوطنيين بعد تأسيس الدولة العراقية ( مثلما فَعَلَ الشخصية العراقية الشيعية البغدادية المعروفة جعفر أبو التمن ، حينما أستقبل مع وفد تحت قيادته في الثلاثينات من القرن المنصرم يضم شبابا ً من السنّة والشيعة موكبا ً مسيحيا ً كان في طريقه إلى إحدى الكنائس في بغداد للاحتفال بعيد الجسد ، لينثروا الورود ويرّشوا الماء المعطر على موكب إخوانهم المسيحيين وليهتفوا بـ(( ... عاش مجد سيدنا المسيح .. عاش إخواننا المسيحيين .. عاشت الوحدة العراقية ... عاشت الوحدة الوطنية.. )) ، نعم نتمنى أن نتعلم من تجارب الماضي في أهمية الولاء للوطن وبس ، نعم الولاء للعراق فقط ، وفي تصوري لو تمكن القادة العراقيين من الالتزام بمبدأ الولاء للوطن أولا ً وتجنبوا الو لاءات الأخرى سواءا ً كان دينيا ً أو مذهبيا ً أو قوميا ً أو كتليا ً أو حزبيا ً تأتي على الأقل في المرتبة الثانية بعد الولاء للوطن ، لتمكنوا من الوصول مع العراق الجريح لبرّ الأمان ".

ومن جهته عبر السيد هادي دوباني مدير مديرية دهوك لشؤون الايزيديين عن وجهة نظره تجاه مبادرة السيد الحكيم وقال :" إن مبادرة السيد الحكيم من حيث القراءة والمضمون رائعة وجديرة بالاحترام إلاّ إن ماينقصها بتصوري التطبيق الواضح والشامل والعمل بموجبها وليس حبر على ورق وكلمات إنشائية جميلة صفاء النية والتجرد من الأَنا والنرجسية في التطبيق الواقعي والفعلي لأية بادرة كانت ومن أي جهة كانت هي مفتاح الحل وليس الجلوس على طاولات مستديرة ومستقيمة وتبادل الأحاديث والظهور في الإعلام هو الحل ، الحل يكمن في الذات القادرة على الحل وليس سواه بتجرد " . وتابع السيد كلامه قائلا : "


ما لفت أنتباهي أيضاً وقدر تعلق بالديانة الايزيدية وأيضا من خلال مناشدة الأخ الحكيم كانت أولى أن توجه دعوته تلك الى الايزيدية أيضا بأعتبارها أحدى أقدم الديانات في العراق ولها ما لها فيه أي كان الاولى توجيه دعوته تلك الى الامير تحسين سعيد أمير الايزيدية في العراق والعالم وسماحة البابا شيخ رئيس المجلس الروحاني أيضا ".


وبهذا الصدد رحبت الشاعرة والكاتبة سندس النجار مسؤولة البيت الايزيدي الكوردستاني في النمسا بدعوة السيد الحكيم حيث أضافت : "
إن دعوة رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم بمناسبة ذكرى مولد الإمام علي ( عليه السلام ) ، الى الإجتماع على طاولة واحدة لقادة العراق من مختلف الفئات السياسية والدينية كميثاق شرف وطني ضد الطائفية والارهاب " .. وأضافت النجار : إن العراق اليوم فعلاً أمام فوضى طائفية وتسيس ديني خطير للغاية ، وتشريع قانون لمنع الدعوة الطائفية أو الترويج لرموز دينية ضرورة حية لوضع حلول جذرية تقف حائلاً وسوراً منيعا ًأمام تمزق العراق وتقسيمه .

إن هذه الدعوة من لدن السيد الحكيم خطوة مباركة تمثل خطاً عريضاً في إستراتيجية التعايش السلمي المشترك الذي يكفل كرامة وحياة المواطن العراقي بجميع فئاته ، في صيغة وسطية لا تحرم أحد من حقوقه ولا تعفيه من واجباته ، وهذا هو برهان قاطع للدولة الحضارية والديمقراطية ...


وبَيـنَ السيد خيري شنكالي المتحدث الإعلامي لقائمة التآخي والتعايش في نينوى رأيه حول مبادرة سماحة السيد عمار الحكيم قائلاً : " نحن كأيزديين نرحب بأية مبادرة تصب في مصلحة العراق والمنطقة بشكل عام وألأقليات الدينية والقومية بشكل خاص . إن دعوة سماحة السيد عمار الحكيم - رئيس المجلس ألأعلى ألأسلامي العراقي ـ ليس غريباً عن أبناء المجتمع العراقي ، إنه قيادي مرموق ومعتدل وينظر الى جميع أطياف الشعب العراقي بنظرته ألأنسانية المتواضعة .. ودعوته هذه من خلال ألأحتفالية التي أُقيمت بمناسبة مولد ألأمام علي ( كرم الله وجهه ) والموجهة للكتل والجهات السياسية وإقليم كوردستان العراق لإصدار بيان موحد تجاه الإرهاب والإرهابيين وتوحيد الجهود في ميثاق شرف تعتبر خطوة مهمة وخاصة في هذا الوقت الحرج وقد إستقبل الكورد هذه المبادرة بحفاوة ، وكذلك جميع ألأقليات وخصوصاً الإيزديين كديانة مسالمة ومهددة بالانقراض " .. وإعتبر شنكالي هذا الميثاق مقدساً لإنه يقلل من سفك دماء الإيزديين العزل وأبناء الشعب العراقي عموماً ، والمضيء نحو توحيد الجهود في ترسيخ مباديء الديمقراطية والمساواة والمواطنة ومكافحة الفساد والبطالة بشتى الوسائل ...


ومن جانبه ثمن الإعلامي أكرم درويش من قضاء الشيخان التي تسكنها غالبية من الإيزيديين دعوة السيد الحكيم وقال : " إن دعوة السيد عمار الحكيم قد جاءت متأخرة قليلاً لكون العراق قد مر خلال السنوات الماضية بعدة عقبات وإنزلاقات وتشوهات في سير العملية السياسية من جهة وبناء جدار الثقة بين جميع أبناء الشعب العراقي بكل قومياته وأديانه ومذاهبه وتوسيع الساحة العراقية لنعرات الطائفية من جهة أُخرى ، حيث وبسبب مصالحهم السياسية والشخصية خسرنا الآلاف من أبنائنا سواء عن طريق التفجيرات الإنتحارية أو الخطف والقتل المتعمد ". مضيفاً كان من المفروض أن تطلق دعوات متعددة وبدون توقف لمثل هكذا دعوات قبل سنوات من قبل جميع الأحزاب السياسية والدينية وسد الطريق أمام كل من يرغب بتفجير المنطقة بسبب العقول المتحجرة ومحاربتهم بكل قوة لكونها ستكون المراحل الأولى لبناء الثقة ونعر الطائفية ، وقال أيضاً : إننا لم نرى سوى التنديد بكل ما يحصل في الساحة العراقية .. لذا قد تكون دعوة السيد الحكيم متأخرة ولكن اذا كانوا فعلاً يبحثون عن بناء جدار الثقة بين أبناء الشعب العراقي الواحد فلا يزال الوقت أمامهم ، كما وأضاف : نحن بدورنا نرحب بكل دعوة تكون لمصلحة الجميع ليخرج العراق من هذه الأزمة الخطيرة ، فأية دولة بدون تكاتف الجميع تكون مشلولة . لذا نتمنى من جميع القادة الساسيين والدينين العمل على إنجاح هذه الدعوة والعمل بها بروح انسانية وليست سياسية .

وتشهد العملية السياسية وضعاً غير مستقر القى بظلاله على الوضع الأمني في عدد من المحافظات من خلال التفجيرات الإرهابية التي إستهدفت المواطنين وفقد الإيزيديون في شهر أيار لوحده 13 شهيداً من العمال الأبرياء الذين كانون يبحثون عن لقمة العيش .


وفي السياق ذاته .. عبر الناشط في الشأن الإيزيدي قيدار نمر جندي من مدينة ميونخ الألمانية عن وجهة نظره تجاه هذه المبادرة حيث قال : "
على ضوء تصاعد الأزمة على الساحة العراقية في المجالين السياسي والأمني .. خرج سماحة السيد عمار الحكيم المرجع الديني وأحد أقطاب العملية السياسية الحالية والمعروف بمواقفه المعتدلة خلال الأيام القليلة الماضية بمبادرة وطنية هامة دعا فيها كافة الكتل السياسية والمراجع الى تجاوز نقاط الخلاف وتوحيد الخطاب الوطني المسؤول تجاه فئات الشعب عامة والحيلولة دون تفاقم التطورات الجارية التي نجمت عن وقوع المئات من الضحايا الأبرياء في تصعيد يشير الى وصول بوادر الإنهيار الى أوج درجاته نحو الحرب الأهلية والطائفية التي أبناء هذا البلد في غنى عنه . وإننا على ضوء هذه المبادرة الحيوية التي يتوجب على كافة الأطراف السياسية والدينية من المراجع والإدارات وأصحاب الشأن الالتزام بها ، نحيي الروح الإنسانية والقيادية من قبل سماحته في التعامل مع القضايا الوطنية وأزماتها التي تؤكد على الحكمة والنظرة السياسية السديدة في حل الأزمات والمستجدات والتعامل على أساس الإتفاق حول النقاط العالقة بما يخدم المصلحة الوطنية وأبناء هذا الشعب .. والسعي الجاد معاً في لم الشمل والوقوف على صفٍ واحد من المسؤولية تجاه العدو المشترك والمخططات الخارجية التي إنتهكت صميم الروابط التاريخية العظيمة بين أبناء الشعب في الوطن والتي أعادت أسسها القويمة الى الأذهان زيارته الفريدة الى مدينة سنجار الإيزيدية في أواسط شهرشباط من العام الماضي ليجسد من خلال هذه الخطوة وعبر تواصله الحالي عن قيمة التلاحم والدم العراقي بكافة أطيافه لدرء خطر الإقتتال الطائفي وإستخدام ثقة الشعب بقيادييه الحاليين في تحقيق الأمن والإستقرار ... " .
هذا وكان سماحة السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي قد دعا يوم 22 من هذا الشهر وفي معرض كلمته خلال إحتفالية بمناسبة ذكرى مولد الإمام علي ( ع ) قادة الكتل والقوى السياسية والوقفين الشيعي والسني وإقليم كردستان والأقليات العراقية بمن فيها الإيزيديين والمسيحيين والمندائيين الى عقد إجتماع رمزي وإصدار بيان يوحد الخطاب تجاه الإرهاب ليتحول الى ميثاق شرف وطني ضد الإرهاب والطائفية والمحافظة على النسيج العراقي والتعايش السلمي بين سائر مكوناته .

الثلاثاء, 28 أيار/مايو 2013 09:45

الإيزيديون بوصفهم "طبلاً"! - هوشنك بروكا

بدايةً لا بدّ من القول أنّ لعبة "الإنتخابات" في العراق بعامة وفي كردستان بخاصة، هي لعبة "ما قبل ديمقراطية"، فيها من عكوس الديمقراطية أكثر من الديمقراطية نفسها، ومن النظرية أكثر من الممارسة، ومن الدين أكثر من الدنيا، ومن التخلف أكثر من التقدم، ومن الحزب أكثر من الوطن، ومن الزعيم أكثر من الشعب، ومن الضرورة والديكتاتورية أكثر من الحرية.

نعمK هناك "هامش" للديمقراطية في العراق، ولكنّ الديمقراطية بمعناها المتداول في فلسفة الدولة ونظرياتها، منذ ديمقراطية أثينا في القرن الخامس قبل الميلاد إلى يومنا هذا، لا تزال غائبة عن الممارسة الحقيقية.

هناك حقيقة انتخابية عراقية، على مستوى العراقَين "عراق بغداد" و"عراق هولير"،باتت أكثر من واضحة، يمكن إيجازها كالتالي: الإنتخابات في العراق هي لثلاث؛ شيخ الدين، وشيخ الحزب، وشيخ القبيلة. خارج هذا "الثالوث المشائخي" لا يمكن الحديث عن أية انتخابات، أو تنافس انتخابي حقيقي. الأمر الآخر الذي تعاني منه ما يمكن تسميتها ب"الديمقراطية العراقية" هو أنها "ديمقراطية الأكثريات" على حساب الأقليات، و"ديمقراطية القوي" التي تأكل الضعيف. "الديمقراطية العراقية" إذن، هي شكل من أشكال السيطرة على الشعب، بدلاً من كونها شكلاً من أشكال الحكم؛ حكم الشعب لنفسه بنفسه.

والسؤال الذي يفرض نفسه، ههنا، ونحن نتحدث عن الإيزيديين، كشعب من العراق إلى العراق، هو: ما محلّ الإيزيديين من الإعراب في "ديمقراطية" العراق بعامة، و"ديمقراطية" كردستان(هم) بخاصة؟

يبلغ تعداد الإيزيديين في العراق وفق بعض التقديرات شبه الرسمية أكثر من 600 ألف نسمة. أيّ أنهم يشكلون حوال 2% من مجموع سكان العراق البالغ تعداد 33 مليون نسمة، وأكثر من 11% من مجموع سكان كردستان ه البالغ تعداده ما يقارب ال 5 مليون ونصف.

رغم شمول أغلبية المناطق الإيزيدية (حوالي 90%) بالمادة 140 من الدستور العراقي، إلا أنّ الإيزيديين الذين اختاروا ولا يزالون يختارون، بحكم وجودهم الكردي الأصيل، كردستان(هم) جهةً لكلّ "صلواتهم الإنتخابية". ما يعني أنهم اختاروا السلة الكردية جهةً وحيدةً لوضع كلّ بيوضهم فيها. إلى هنا يمكن فهم المسألة، على اعتبار أنّ الإيزيديين محكومون بجهة إلههم، الذي اختار، كما تقول دفاتر إيمانهم، الكردية لساناً مبيناً لدينهم في دنياهم ولدنياهم في دينهم. هذا ناهيك عن كونهم محكومين بتاريخ وثقافة وما بينهما من جغرافيا إسمها كردستان، وطنهم النهائي.

بحسب تصريحات وإحصائيات رسمية صدرت من أعلى الفوق الكردي، بلغت نسبة تصويت الإيزيديين لصالح القائمة الكردستانية، في كلّ الإنتخابات التي جرت منذ سقوط الديكتاتور حتى الآن، سواء في بغداد أو هولير، ما بين 80 إلى 90 بالمئة. وهذه إشارة جدّ واضحة على أنّ الإيزيدي "بيضة انتخابية" مضمونة في سلّة كردستان وفوقها الممثل بالحزبين الحاكمين، الديمقراطي الكردستاني، والإتحاد الوطني الكردستاني.

لا شكّ أن العراق على مدى أكثر من عقدٍ على تجربته الجديدة قد تغيّر. وجهه تغيّر، والناس تغيّروا، والحكومات تغيّرت، والتحالفات تغيّرت، والإستقطابات والتجاذبات السياسية الإقليمية تغيّرت، والعالم من حوله تغيّر. ربما الذي لم يتغيّر فيه، هو الإرهاب واللاأمان واللاإستقرار.

فأين هم الإيزيديون، الذين لا يتركون زاويةً في العالم إلا وينوحون فيه، أو لا يتركون حائطاً إلا ويبكون عليه، أين هم من كلّ هذا "العراق المتغيّر"، ومن كلّ ما حدثت وتحدث حوله من متغيّرات؟

لا شيء سوى المراوحة في المكان..لا شيء سوى السقوط في المزيد من المراوحات.

أما في لعبة الديمقراطية فاختار الإيزيديون، على ما يبدو، أن يلعبوا دور "الطبل" أو "الطبّال" فيها، في أحسن الأحوال. فما أن يبدأ الحديث عن الإنتخابات في العراق أو في كردستانه، حتى ترتفع أصوات الإيزيديين (المنتفعين بالدرجة الأساس) ك"طبالين" لها، وكأنها ستقلب العالم لهم رأساً على عقب، ناسين أو متناسين أنّ الإيزيديين رغم خوضهم ومشاركتهم الفاعلة في كلّ ما مضى من انتخابات، إلا أنهم لا يزالون يعيشون على هامش العراق وكردستانه، كمكوّن مهمّش، وعراقيين مهمّشين، وأكراد مهمّشين، ناهيك عن كونهم مواطنين مهمّشين مرّتين: مرّة في بغداد كأكراد عراقيين، وأخرى في هولير، كأكراد إيزيديين.

هذه الأيام بدأنا نشاهد كعادة "أهل الطبول"، صوراً ولافتات ومانشيتات وإعلانات ودعايات عن "مرشحين إيزيديين"، كأني بهم سيفتحون العالم.

على هؤلاء "الطبالين" أن يسألو أنفسهم، ماذا قدمت الإنتخابات السابقة حتى الآن للإيزيديين، سوى المزيد من التهميش والتطنيش والتلطيش والتدفيش والتخديش؟

ألم تحوّلهم كلّ الإنتخابات السابقة إلى مجرد "دجاج بياض" في سلة كردستان بدون مقابل؟

أليس كل التمثيل الموجود تحت يافطة "الإيزيدية والإيزيديين" في كردستان، هو تمثيل حزبي شللي بحت بدون أيّ فعل وإرادة؟

أليس كلّ هذا الكلّ "الممثّل"، كما يُطبل له، إيزيدياً، هو تعيين في تعيين، علماً أن هؤلاء المعيّنين، من بغداد إلى هولير، لا يخرجون عن كونهم أكثر من "جنود" تحت الطلب؟

ماذا يمكن لهذا الكلّ المعيّن تعييناً حزبياً قراقوشياً مبيناً أن يفعل، وأهله المعطلّون أصلاً، لا حول ولاقوة لهم إلا ب"الزعيم العظيم"..ثم أليس الزعيم هو الواحد القهّار، الذي إن أراد لشيءٍ كن فيكون، والعكس بالعكس.

أليس الكلام عن "ممثلين إيزيديين"، كما يحلو للبعض أن يسميهم، مجرد نفخ في الهواء؟

على هؤلاء "الطبالين" الذين حوّلوا قضية أكثر من نصف مليون إنسان إلى مجرد "طبل" لترقص على أنغامها كردستان، أن يسألوا أنفسهم، ماذا قدّم "الممثل الإيزيدي" من الوزير إلى الفرّاش (للإشارة فقط حتى الفراشون باتوا محسوبين على لائحة التمثيل الإيزيدي) لجمهوره الإيزيدي من "كردستان شنكال" إلى "كردستان الشيخان"؟

ولكي لا نذهب بعيداً في مشهد تهميش "فوق" كردستان لإيزيدييه وتحويله لهم إلى مجرّد "قطيع سياسي" أو "طبل" تحت الطلب، سأذكّر هؤلاء بالبعض اليسير جداً من كذب ونفاق الفوق الكردي على الإيزيديين، وفي وضح النهار.

كان على هؤلاء، طبالين ومطبلين، قبل "فتحهم" للإنتخابات، أن يفتحوا شنكال وملفاتها الخطيرة، التي تعاني منذ حوالي عقدٍ من الزمن من "إنتداب كردي"، يستفرد في حكمه الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي لا يرى في شنكال إلا بإعتبارها "مستعمرة حزبية"، وفي أهلها، إلا أهلاً للإستعباد؟

لماذا لم يفتح لنا هؤلاء، باب "الوزارة الإيزيدية" التي ولدت مغلقةً أصلاً، والتي وعدهم بها رئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني، قبل أكثر من عام وحكومته على وشك انتهاء فترة ولايتها؟

ألم يكن من الأولى بهؤلاء الذين لم يتركوا جداراً إلا وكتبوا عليه خبر "التبشير" بهذه الوزارة، أن يحترموا عقول إيزيدييهم، ويخرجوا عليهم ولو بتوضيح بسيط، لماذا وعدهم الفوق الكردي بها، ثم تراجع عنها، وكذب على الإيزيديين، وكأن شيئاً لم يكن؟

لماذا لم يسأل هؤلاء فوقهم الكردي عن مصير "سيمون" الطفلة التي لم تتجاوز الإثني عشر ربيعاً، وعلى رأسهم رئيس وزراءهم البارزاني نيجيرفان، الذي قال ذات تصريحٍ جاء على لسان أحد اللالشيين، أن قضيتها باتت تحت سيطرته؟

لماذا لا يسأل هؤلاء عن حصة شيخهم الأول شيخادي، في حقول نفطٍ باتت تسمى في "الأدبيات النفطية" بإسمه: "حقل شيخادي"؟

لماذا لا يسأل هؤلاء عما يكمن وراء تمييع "الفوق" الكردي لقضية الإيزيديين بإعتبارها قضية أكثر من نصف مليون نسمة، وعن تدخلهم في كلّ صغيرة وكبيرة إيزيدية، بدءاً من "المجلس الروحاني الإيزيدي" وانتهاءً بآخر خلية دينية إيزيدية، أو عن تعاملهم مع الإيزيديين، ك"قطيع ديني" ليس إلا، أو ك"قطيع سياسي" تحت الطلب؟

لماذا لا يسأل هؤلاء عما يكمن وراء سياسة التغيير الديمغرافي المبرمج في المناطق الإيزيدية، في كلٍّ من الشيخان وشنكال، علماً أنّ سياسة كهذه يصعب ممارستها في المناطق ذات الغالبية المسيحية، حيث المكوّن المسيحي يقف بالمرصاد في وجه القائمين عليها بكلّ ما أوتي من قوة؟

وأخيراً أسأل:

لماذا كلّ هذا الإصرار في كردستان على تحويل الإيزيدية والإيزيديين ك"أكراد أصلاء" إلى مجرد "طبل"..أو "طبل أصيل": دينهم طبل، دنياهم طبل، إلههم طبل، إنسانهم طبل، عابدهم طبل، معبودهم طبل، ماضيهم طبل، حاضرهم طبل، مستقبلهم طبل، ذاكرتهم طبل، زمانهم طبل، مكانهم طبل، قلبهم طبل، عقلهم طبل، سياسيهم طبل، مثقفهم طبل، حكيمهم طبل، مجنونهم طبل، أولهم طبل، آخرهم طبل..كلّهم في كلهم طبلٌ، ومن الطبل إلى الطبل؟

"طبلَهم" إشهد إني بلغت!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: بدأ الجيش السوري الحر في عمالته و قتله للابرياء و الحر في أكل لحم البشر، بتنفيذ جرائم ضد المواطنين الكورد في غربي كوردستان و فرض الحصار على المدن الكوردستانية و مصادرة الوقود المخصص للمدن الكوردية في غربي كوردستان. و قامت مصادر الجيش السوري المسمات بالحر بنشر معلومات مفادها أنهم قاموا بأختطاف حوال 700 من المواطنين الكورد في بلدة ماريا التابعة لحلب و تم وضعهم في سراديب خاصة. و حسب المعلومات المنشورة في وسائل الاعلام فأن وضع المختطفين صعب جدا و تم تعذيبهم حسب نهج الجيش السوري الحر و العناصر المتطرفة في المعارضة السورية المسلحة. كما أن أرهابيي جبهة النصرة قاموا بالسيطرة على الوقود المخصص للمناطق الكوردية. و مع أن قوات حماية الشعب قامت بقتل 11 من هؤلاء الإرهابيين و السيطرة على الطرق الرئيسية من أجل حماية المواطنين ألا أن تزامن حصار الجيش السوري الحر و عملياتهم العسكرية مع الحصار الذي فرضه إقليم كوردستان على غربي كوردستان فأن أوضاع المواطنين الكورد سوف لن تكون جيدة.

و هنا يحق للكورد التسائل لماذا هذا الهجوم و الحصار المتزامن لإقليم كوردستان و الجيش السوري الحر على مدن و مواطني غربي كوردستان؟؟؟ في وقت يدعي بعض قادة إقليم كوردستان أنهم قادة "كوردستانيون" و يعملون من أجل تحرير جميع الكورد و هم ليسوا في خدمة جيوبهم و كراشيهم فقط.

وسائل الأتصال الرقمية ، أزاحت الكتابة اليدوية جانباً. وكل من يتعامل مع المعلومات و يستخدم هذه الوسائل في عمله او حياته اليومية ، لم يعد بحاجة الى الكتابة اليدوية الا نادرًا وعند الضرورة  فقط ،  مثل كتابة المذكرات اليومية أو بضعة أسطر في دفتر الملاحظات أوالتوقيع على مستند أو صك أو صورة أو كتابة هوامش وملاحظات على كتاب خلال قراءته ، وهي عادة متأصلة عند العديد من المفكرين و الكتّاب.
فقد حل الكومبيوتر محل الأوراق الرسمية في أعمال الحكومة ، وفي كل مجالات الحياة تقريبا في العديد من المجتمعات الغربية المتقدمة ، وثمة اليوم في الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية  مؤسسات ودوائر رسمية ومنظات غير حكومية ، ومعاهد ومدارس لا يستخدم فيها القلم والورق للكتابة اليدوية على الأطلاق .
و لكن هل الكتابة اليدوية امر مهم حقاً في حياتنا ؟
، وهل هي ضرورية للبشر عموماً والمبدعين من الكتاب والشعراء و الباحثين على وجه الخصوص ؟
وهل يشكل أختفاؤها التدريجي ضياع نوع حميم من التواصل الأنساني عبر الرسائل المتبادلة بين الأقارب و الأصدقاء و المعارف ولمتعة لا تعوض  للمحبين ، ولمعارف قد يطويها النسيان ؟
ففي نهاية المطاف كل شيء يتغير في الحياة ويتطور بمضي الزمن  . هل يتحسر أحد اليوم على أختفاء طرق الكتابة القديمة على ألواح الطين ، واوراق البردي ، والجلود ، و التقش على الصخور أو يتحسر على أنتفاء الحاجة الى الفاكس او الأسطوانات الموسيقية ؟
حقا ان المهم هو المحتوى وليس الوسيلة  ، و ما هو مكتوب باليد ليس سهلا ارساله أو خزنه . واضافة الى ذلك فأن الكتابة اليدوية ليست سهلة . و لكن من المبكر اليوم ،  القول بأن الكتابة اليدوية في طريقها الى الزوال .
صحيح ان الأجهزة الرقمية الحديثة تساعدنا على مواكبة العصر ، وأنجاز الأعمال على نحو أسرع ،  ولكن الجري وراء السرعة يفقدنا بعض ما هو جميل ورائع في حياتنا .!
حتى الماضي القريب ، كانت الكتابة باليد تعد تطويرا للذات و مفتاحاً لفهم الآخرين و الدخول الى عوالهم .
كان البعض يعتقد أن الكتابة اليدوية الجميلة و الصحيحة عامل مساعد للتقدم الوظيفي ، والنجاح في الحياة . مثل هذه الأفكار قد تبدو اليوم عتيقة لمن أعتاد على أستخدام الكومبيوتر والهواتف الذكية في الكتابة و تبادل الرسائل و الملفات و الصور ، ولكن التجارب العلمية أثبتت أن للكتابة اليدوية مميزات لا تتوفر في الكتابة الرقمية .
يقول العلماء أن الكتابة اليدوية ، كما الرسم ، يسهم في تطوير القدرة العقلية لأنها  مرتبطة بالدماغ ، أما الدق على لوحة المفاتيح فهي عملية سلبية ، بمعنى أنه لا ينشط التفكير الأبداعي ، لأن الأصابع تتحرك على لوحة المفاتيح بشكل عشوائي بلا أيقاع  والدماغ يتلقى فقط الضوضاء الذي يمنع التفكير . .. الكتابة اليدوية أبطأ وتتناسب تماماً مع سرعة التفكير وضرورية للتعلم ، لأنها تتيح للأنسان معرفة أعمق وأكثر رسوخا .
وأثبتت التجربة التي قام بها فريق بحث "فيلاي" في مرسيليا انه يتم تنشيط أجزاء مختلفة من الدماغ عندما نقرأ حروفا تعلمناها من خلال الكتابة بخط اليد ، عن تلك التي يتم تفعيلها عندما نتعرف على حروف تعلمناها من خلال كتابتها بواسطة لوحة المفاتيح. عند الكتابة باليد، تترك الحركات المعنية ذاكرة حركية في الجزء الحسي الحركي من الدماغ ، الذي يساعدنا على التعرف على الحروف. وهذا يعني وجود علاقة بين القراءة والكتابة، ويؤكد فريق البحث، أن النظام الحسي الحركي يلعب دورا في عملية التعرف البصري في أثناء القراءة .
و جاء في بحث علمي أنجز عام 1989 في جامعة " فرجينيا " ان بعض المدارس الأميركية قامت بمحاولة تحسين الخط الرديء لعدد من طلابها و نجحت في ذلك ، وهذا التحسن أدى في الوقت نفسه الى تعزيز عملية التعلم ، وقدرة الطلاب على القراءة الصحيحة ، وتشكيل العبارات ، والجمل و تذكر النصوص بشكل أفضل .
الكتابة اليدوية منذ الصغر تسهم في تشكيل الطبع الأنساني ، وتطوّر قدرات الأنسان  . والخط اليدوي ينم عن شخصية كاتبه ومن الصعب ، ان لم يكن من المستحيل تغييره لأنه ميزة فردية ، تماثل تماما الميزة الفردية لبصمات الأصابع .
الكتابة هندسة الروح ، ونظافة الكتابة من نظافة الروح .
الخط الجميل سمة للأنسان الواثق من نفسه و بفقدانه نفقد كل روعة و جمال الأحرف التى تشكل الجزء الأهم من تراث الشعوب .
جــودت هوشـيار
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 23:47

رئيس بلدية آمد يزور السليمانية

زار رئيس بلدية آمد عثمان بايدمير اليوم محافظة السليمانية و اجتمع مع السيدة الأولى في العراق، و ذلك بعد مرور 4 سنوات منع خلالها من مغادرة تركيا.

و حسب ما نشرته شبكة أخبار السليمانية فأن رئيس بلدية آمد عثمان بايدمير زار اليوم مدينة السليمانية، و التقى مع السيدة الأولى في العراق هيرو ابراهيم أحمد.

و اعلن عثمان بايدمير ان الهدف من الزيارة هو "الإطلاع عن كثب على صحة رئيس الجمهورية العراقية جلال الطالباني، بالإضافة إلى تنظيم حزمة من العلاقات المشتركة بين محافظات أربيل و السليمانية مع محافظة آمد التي هي أكبر المحافظات الكوردية في شمال كوردستان.

يذكر أن زيارة عثمان بايدمير جاءت في وقت تشهد فيه تركيا تنفيذا لاتفاق السلام الذي أطلقه زعيم حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان.
--------------------------------------------------------
زانا رواندزي – NNA
ت: شاهين حسن

حذر الخبير القانوي الكوردي من تطور الخلاف حول مسألة إعادة الدستور إلى البرلمان الكوردستاني.

وقال الخبير القانوني فرست صوفي لـNNA، على الاطراف السياسية الكوردية الانتباه إلى نقطة عدم تحول المناقشات والجدال حول مسألة إعادة دستور الإقليم إلى البرلمان إلى أزمة جديدة في كوردستان، لاسيما في الوقت الحالي الذي وصفه بـ"الحساس".

وأكد صوفي على ان العراق مقبل على تغييرات جذرية ونشوء ازمة بين اطراف الكوردستانية سيؤثر سلباً على الاستراتيجية الكوردية والوطنية.

وتنقسم الاطراف السياسية الكوردسانية في الوقت الحالي بين رافض لإعادة الدستور ومؤيد إلى البرلمان.
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال ـ NNA/
ت: إبراهيم

{بغداد: الفرات نيوز}

اعلن التحالف الكردستاني تأييده لاقامة اقليم سني في العراق مشيرا في الوقت ذاته الى ان الحكومة المركزية لم تتخذ اي خطوة لتنفيذ الاتفاق الاخير الذي جرى بين الحكومة والاقليم.

وذكر النائب محسن السعدون بحسب ما نقلته صحيفة كردستان نوى الكردية ان" التحالف الكوردستاني مع مشروع الاقليم السني شرط حل المشاكل الدستورية في المناطق التي ترغب في تشكيل الاقاليم".

واكد ان  القانون رقم 13 لسنة 2008 يسمح بتشكيل الاقاليم لان العراق دولة فدرالية وان التحالف الكردستاني مع تشكيل الاقليم السني رغم وقوف دولة القانون بالضد منه.

يذكر ان قضية تشكيل اقليم سني جوبهت بدعوات رافضة من قبل السياسيين بعد ان رفعها بعض قادة التظاهرات والسياسيين فيما تتهم دول بدعم هذا التوجه ومساندة من يطالبون به.

وكانت دعوات اقامة اقاليم لبعض المحافظات الغربية والشمالية جوبهت بالرفض ايضا من قبل الحكومة المركزية ومن الاهالي.

وفي موضوع اخر ذكرت صحيفة كردستان نوى  ان اي خطوة لم تتخذ باتجاه تنفيذ الاتفاق الذي جرى بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان عقب زيارة الوفد الكردي الاخيرة الى بغداد.
ونقلت الصحيفة عن مقرر لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي قاسم محمد قوله ان خطوة فعلية لم تتخذ باتجاه تنفيذ الاتفاق وان كل ما حصل هو مجرد تصريحات للمسؤولين هنا وهناك عن تشكيل لجان لحل المشاكل المعلقة.
واضاف محمد ان مشروع قانون النفط والغاز كان واحدا من الامور التي جرى بحثها ولكن مشروع القانون لم يرسل الى البرلمان ولم تتخذ اي خطوة على هذا الطريق.

وكان وفد من حكومة اقليم كردستان قد زار بغداد، اوائل الشهر الحالي برئاسة نيجرفان بارزاني، وبحث مع التحالف الوطني عددا من القضايا الخلافية بينهما والعمل على ايجاد حلول لمعالجتها، ثم إلتقى بعدها رئيس الاقليم برئيس الوزراء نوري المالكي.

واسفرت هذه الزيارة عن اتفاق لحل المشاكل العالقة بين حكومتي المركز واقليم كردستان الجانبين وتضمن سبعة نقاط هي {تعديل قانون الموازنة المالية الاتحادية العامة للعام الحالي 2013 ، حسم قانون النفط والغاز ، حسم مسألة قيادتي عمليات دجلة والجزيرة ، اعادة ترسيم الحدود الادارية للمناطق المتنازع عليها ، تعويض ذوي المؤنفلين وضحايا القصف الكيمياوي ، الادارة المشتركة لمسألة منح التأشيرات والمطارات من قبل حكومتي المركز والاقليم ، تعيين ممثل لحكومة الاقليم في بغداد واخر للحكومة الاتحادية في اربيل للتنسيق وتبادل المعلومات}.انتهى

بغداد/ المسلة: أظهر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، فتياناً عراقيين يرتدون الاقنعة على الوجوه، ويرددون شعارات حماسية للقتال، ويحملون اعلام القاعدة السوداء، وهم في طريقهم الى التدريب في منطقة صحراوية قرب مدينة البو كمال العراقية، في اشارة واضحة الى العلاقة القوية التي تربط المسلحين في العراق وسوريا في تبنيهم الارهاب العابر للحدود حيث يتخذون من الاراضي العراقية منطلقا لأعمالهم في التفجيرات وتفخيخ السيارات والقتال.

وفي ذات الوقت بدا الارتباك واضحا في خطاب هذه الجماعات التي ترتبط بالقاعدة بعد العمليات العسكرية التي بدأها الجيش العراقي ضد اوكارها في المناطق الغربية.

وكان الجيش العراقي بدأ عملية عسكرية واسعة في صحراء الأنبار، الاحد، لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة بمشاركة مروحيات هجومية لتتبع عناصر تنظيم القاعدة ممن يتخذون من المناطق الصحراوية منطلقا لشن هجمات ضد القوات الأمنية والمدنيين.

ووصف شخص سمى نفسه نذير العريان المسلحين الصغار الذين يظهرون في الفيديو، بأنهم "فتيان دولة العراق الاسلامية في العراق والشام، التي تأسست على يد (مجاهدين) يسعون الى تحرير العراق وسوريا ".

وكتب معلقاً:"جيل المصاحف.الزاحف، ها هم اشبال الخلافة في الدولة الإسلامية في العراق والشام يتلقون التربية والتدريب".

ويوضح الفيديو كيف ان (القاعدة) تستخدم الاراضي العراقية لتدريب افرادها للقيام بعمليات مسلحة وتفجيرات في العراق مثلما سوريا.

وأشار الفيديو ايضا الى ان "الدولة الاسلامية في العراق والشام انشأت معسكرا لكتائب جنود الحق في البوكمال لغرض اعداد المقاتلين لساحات المعارك في العراق وسوريا.

وهذا يفسر قلق الحكومة العراقية من تزايد العنف وتنامي نفوذ القاعدة والجماعات المسلحة، في المناطق الغربية من العراق.

وقال عوض العبدان، الناشط الرقمي والذي اعتبر نفسه باحثا في شؤون الجماعات المتطرفة، في تغريدة له على توتير تابعتها "المسلة" ان "ايران العراق ولبنان ترسل المتطوعين للدفاع عن نظام بشار الاسد، وعلينا ان نرسل المقاتلين من العراق والدول الاخرى الى سوريا، لان الاعداء تواجدوا على الباطل ".

وأدى تواجد الجماعات المسلحة الى تدهور الوضع الأمني في المناطق الغربية حيث شهدت تلك المناطق اختطاف عدد من المدنيين وعناصر الشرطة على يد مسلحين مجهولين في الأنبار.

وتوضح ادبيات المسلحين ومناصريهم الرقمية التي تابعتها " المسلة" كيف ان القيادة المشتركة تتيح لهم اتخاذ المناطق الغربية المحاذية للحدود السورية، العبور الى داخل سوريا والعراق والعكس صحيح، فقد تداول المسلحون شعارات

تشير الى ان " ايمن الظواهري هو امير تنظيم القاعدة ، بينما امير المؤمنين بكر الحسيني البغدادي فهو امير دولة العراق الاسلامية باقية، اما الامين العام لجبهة النُصرة هو الشيخ ابي محمد الجولاني.

ويقول خبراء في شؤون هذه التنظيمات ان هناك انقساماً بين قياداتها في العراق، وعلى الرغم من محاولة إدارات تلك المواقع التمويه والتغطية على هذا الانشقاق إلا أن تصريحات البعض من قادة التنظيمات أجهضت تلك المحاولات، ولم تقف الانقسامات بين التنظيمات المتطرفة عند حد الاختلاف في التوجهات أو التخطيط، بل تأزم إلى مرحلة التصفية الجسدية والاقتتال في ما بينها، ما دفع ببعض قادة هذه التنظيمات إلى الكشف عن نواياهم بفتح حوار مع الحكومة العراقية للانخراط في العملية السياسية.

وقال خطاب للجماعة منشور على النت ان " امير المؤمنين يشرف عن تشكيل الدولة الاسلامية في العراق والشام، لان الجولاني واغلب قادة الجبهة هم جند امير المؤمنين وهو من قاسمهم من بيت مال المسلمين وهو ارسلهم لسوريا بخطة من الجولاني حفظه الله" ، في اشارة الى الارهاب العابر للحدود والذي يقلق العراقيين حكومة وشعبا.


صوت كوردستان: فاز الكورد الفيليون المدعومون من قبل حزبي البارزاني و الطالباني بمقعد واحد فقط من مقاعد مجلس محافظة بغداد. و على هذا المقعد حصل خلاف بين حزبي البارزاني و الطالباني و أدعى ممثلا هذين الحزبين كل منهما الفوز في الانتخابات.

فبعد أنتهاء عمليات فرز الأصوات في بغداد تبين ان ممثل حزب الطالباني فاز في بغداد بفارق 88 صوتا بينة و بين ممثل حزب البارزاني. و لكن مرشح حزب البارزاني الذي هو أيضا من الكورد الفيليين لم يقبل الخسارة و قدم شكوى الى المفوضية العليا للانتخابات التي قامت من ناحيتها بِعد الأصوات و تبين (حسب المفوضية) أن ممثل حزب البارزاني لدية 116 صوتا في صندوق أخر. الامر الذي أعتبرة كافيا كي يفوز مرشح حزب البارزاني بمقعد الكورد الفيليين في بغداد.

و بهذا يكون حزب البارزاني قد ضمن نظام 50% مع حزب الطالباني. حيث حصل بهذا حزب البارزاني أيضا على 3 مقاعد برلمانية خارج الإقليم في أنتخابات مجالس المحافظات العراقية. حزب الطالباني حصل على مقعدين في ديالى و أخر في صلاح الدين. أما حزب البارزاني فقد حصل على مقعد في واسط و أخر في ديالى و الثالث هو مقعد بغداد الذي سحبوه من تحت أرجل حزب الطالباني بفارق 22 صوتا.

صوت كوردستان: أصدرت اليوم القوى المعارضة الأربعة في إقليم كوردستان (حركة التغيير، الاتحاد الإسلامي، الجماعة الإسلامية ، و المستقبل) بيانا تطرقوا فيه الى مضمون رسالة البارزاني و راي قوى المعارضة بما جاء في خطاب مسعود البارزاني رئيس الإقليم. حسب نص البيان الذي نشرته وسائل الاعلام فأن المعارضة الكوردية تؤكد أن مسودة الدستور و وضعت من قبل لجنة دستورية تم تحديدها من قبل البرلمان و تم عرض تلك المسودة على التصويت في البرلمان و لهذا فأن البرلمان هو الجهةالمعنية بتصديف و منافشة مسودة الدستور بعكس ما جاء في كلمة البارزاني التي قال فيها بأن البرلمان لا علاقة له بتصديق مسودة الدستور لان البرلمان هي ليست الجهة التي وضعت مسودة الدستور كي تعاد الية الان. و اضافت أحزاب المعارضة الكوردية أن البرلمان هي  أعلى هيئة تشريعية و تمثل الشعب الكوردستاني و نوابة يمثلون الشعب لذا يجب أحترام رأي الشعب و احترام قرارات البرلمان و رأي اعضاءه و ليس العكس.

المعارضة في بيانها قالت أنها كانت تأمل أن يقوم البارزاني بتهدئة الوضع في أقليم كوردستان و الحرص على الاجماع و التوافق الوطني لا تصعيد الوضع و محاولة فرض رأي حزبه على الاخرين. و في نهاية كلمتها قالت أحزب المعارضة أنهم طلبوا عقد جلسة خاصة للبرلمان من أجل مناقشة ما جاء في كلمة البارزاني بمناسبة ثورة حزبة.

بيان القوى المعارضة باللغة الكوردية:

رونکردنەوەیەک لەفراکسیۆنەکانی ئۆپۆزسیۆنەوە لە پەرلەمانی کوردستان

سەبارەت بە پرسی ڕەشنوسی دەستور

سەبارەت بە پرسی ڕەشنوسی دەستورو، بابەتی گێڕانەوەی پڕۆژە یاسای هەموارکردنەوەی دەستور، ئێمە ــ فراکسیۆنەکانی ئۆپۆزسیۆن لەپەرلەمانی کوردستان ــ بە پێویستمان زانی کە ڕونکردنەوەیەک بۆڕای گشتی و هێزە سیاسی یەکان و جەماوەری کوردستان بڵاو بکەینەوە، بە تایبەتی پاش وتاری ڕۆژی 26/5/2013 ی سەرۆکی هەرێمی کوردستان:
یەکەم / سەرەتا پێویستە چەند ڕاستی یەکی یاسایی بخەینەڕوو کە ڕەشنوسی دەستور لەلایەن لیژنەیەکی دەستوری یەوە ئامادە کراوە کە پەرلەمانی کوردستان دیاری کردووە، دواتریش پڕۆژە یاسای ڕەشنوسی دەستورە کە هەر لەلایەن پەرلەمانەوە پەسند کراوەو، بڕیاری خستنە ڕیفراندۆمی ڕەشنوسەکەش هەر لەدەسەڵاتی پەرلەمانە بە هەماهەنگی لەگەڵ حکومەت و لایەنی پەیوەندیدار..
دووەم / بە پێی ئەو یاسایانەی سەرەوە، وە بەو پێیەی پەرلەمان باڵاترین دەسەڵاتی تەشریعی و چاودێری یە لە کوردستان و، نوێنەرانی سەرجەم توێژو پێکهاتەو لایەنەکانی کوردستانی لەخۆ گرتووە، ئێمە پێمان وایە کە ڕێزگرتن لە ڕای گەل و جەماوەری کوردستان، بەپاراستنی سەروەریی یاسا دەستەبەردەبێ، لەڕێی جێبەجێکردنی بڕیارو یاساکانی پەرلەمانەوە، نەک بەپێچەوانەوە .
سێیەم / سەبارەت بە وتارەکەی سەرۆکی هەرێمیش، کە بەداخەوە مۆرکێکی حزبی پێ درا، ئێمە و هەموو جەماوەری کوردستان چاوەڕێی ئەوەمان دەکرد بەڕێز سەرۆکی هەرێم لەم کەش و هەوا ئاڵۆز و پڕ لە قەیرانەی کوردستان و عێراقدا، جەخت لەسەر سازانی نیشتمانی بکاتەوەو، ڕێگا چارەی تازە بۆ دەرچوون لەو قەیرانانە بخاتە ڕوو، بەڵام بەداخەوە لە وتارەکەیدا جەختی لەسەر هەڵوێستی پارتی دیموکراتی کوردستان کردەوە، لەمەڕ پرسی ڕەشنوسی دەستور و، هەوڵی هەموارکردنەوەی بە پێی ئەو ئاماژانەی لە بڕگەی یەکەمدا باسمان کردن، لە کاتێکدا زۆربەی زۆری هێزە سیاسییەکانی هەرێم و، یاسا ناسان و ڕۆشنبیران و دەنگیی زۆرینەی جەماوەر لەگەڵ ئەویە کە ڕەشنوسی هەرێم بگەڕێتەوە بۆ لیژنەیەکی پەرلەمانی و، چەند خاڵێک کە سەرنجیان لەسەرە هەموار بکرێنەوە.
ئێمە پێمان وایە ئەم کارە زۆر یاسایی یە و، تەنها ئەرکی پەرلەمانیشە ئەو گرفتە چارەسەر بکا.
چوارەم/ ئێمە فراکسیۆنەکانی ئۆپۆزسیۆن لە پەرلەمان دوێنێ 26/5 سەرقاڵی ناردنی ڕونکردنەوەیەک بووین بۆ سەرۆکی هەرێم، سەبارەت بە بڕیاری ژمارە(2)ی ساڵی 2011ی پەرلەمان، بەداخەوە وتاری بەڕێزیان هێندەی تر تەم و مژی خستە سەر دۆخە سیاسیە کە، بۆیە ناچارین بڵێین: کە بڕیاری ژمارە(2)ی ناوبراو ئیلزامی هەموولا دەکا کە دەبێ ڕەشنوسی دەستور بگەڕێتەوە، چونکە بە پێی نەریتی یاسایی هەر بڕیار و یاسایەکی نوێ بڕیار و یاسا پێشوەکان هەڵدەوەشێنێتەوە، بۆیە گێڕانەوەی ڕەشنوسی دەستور بۆ پەرلەمان ڕێگایەکی شەرعی و یاسایی یە و، هیچ ڕێگرییەکی یاسایی لەو لایەنەوە نیە و، پێمان وایە دەکرێ زۆر بە ئاسانی لە چەند ڕۆژێکدا پرۆژەکە هەموار بکەینەوە و، لایەنی پەیوەندیداریش بیخاتە ڕیفراندومەوە، ئەگەر ئیرادەیەکی نیشتمانی هەبێ بۆ سازان و، نەک سەپاندنی بۆچونێکی دیاریکراوی لایەنێک بەسەر داوا و خواستی زۆرینەی حزبە کوردستانیەکان و جەماوەری کوردستاندا.
لە کۆتاییدا ئێمە ڕای گشتی و جەماوەری کوردستان دڵنیا دەکەینەوە زۆر بە پەرۆشین بۆپاراستنی یەکدەنگی خەڵکی کوردستان و، زەمینە سازیی بۆ ئاساییکردنەوەی دۆخەکە، تا لە کەش و هەوایەکی ئارامدا بچینە پرۆسەی هەڵبژاردن، بۆیە داوای کۆبونەوەیەکی تایبەتی پەرلەمانیشمان کردووە، بۆ تاوتوێی بابەتی ڕەشنوسی دەستور و، دۆخی سیاسی کوردستان بە شێوەیەکی گشتی.

كلمة البارزاني باللغة الكوردية:

بەناوی خوای گەورەو  و میهرەبان


خوشک و برایانى خۆشەویستم..

هەڤاڵانى تێکۆشەر..

پڕ بە دڵ سوپاسی ئەو هەستە پیرۆزەتان دەکەم.پیرۆزباییتان لێدەکەم بۆ ئەم رۆژە پیرۆزە، رۆژى هەڵگیرساندنى شۆڕشى گوڵان. شۆڕشی گوڵان درێژەپێدەرى شۆڕشی ئەیلوولى مەزنە،خەباتى گەلەکەمان خەباتێکى دورودرێژە زۆر هەوراز و نشێوى دیووە، ئەم گەلە لەپێناوى مافەکانى و ئازادى دا زۆر قوربانى داوە و بۆ هەموو جیهانى سەلماندووە، کە میللەتێکى زیندووە، نە بە کیمیاوى لەناو دەچێ نە بە ئەنفال لەناو دەچێ، ئەم گەلە ئەمەى نەک ئەمڕۆ ئیسپات کردووە،بەلکو هەزارەها ساڵ پێش ئێستا گەلى کوردستان سەلماندوویەتى، کە ئامادەیە لەپێناو کوردستاندا بمرێ.
پێش چەند رۆژێک ئەشکەوتى شانەدەر بە شێوەیەکى فەرمى کرایەوە و گوێمان لە راپۆرتى ئەو پرۆفیسۆرە ئەمەریکییە بوو، کە لەوێ ئێسقانى مرۆڤى نیندەرتاڵى دۆزیەوە، کە دەگەڕێتەوە بۆ 50 هەزار ساڵ بەر لە ئێستا و لەوساوە تا گەیشتە قەڵاتى سەربەرز  تەسلیمى هۆڵاکۆ نەبوو، تا ئەمڕۆ ئەم گەلە تەسلیمى ئەنفال و کیمیاباران نەبوو، ئەمە هەمووى دەلیلى ئەوەیە، کە ئەم میللەتە، میللەتێکى زیندووە و هەر سەردەکەوێ.
خۆئامادەکردن بۆ گەیشتن بە لوتکە
خوشک و برایانى بەڕێز.. قۆناغە سەختەکان تەواو بوون، ئێستا کاتى ئەوەیە ئێمە خۆمان ئامادەبکەین بەرەو لوتکە بڕۆین، جارێکى دی پاشەکشە ناکرێ، ئێمە ناکشێینەوە دواوە.
خوشک و برایانى بەڕێز.. من ئەمڕۆ بە دەرفەتى دەزانم باسی بابەتێکى هەرە هەستیار بکەم، ئەویش بابەتى دەستوورە، کە بووەتە باسێکی ڕۆژانەی نێو ناوەندە سیاسی و ڕۆژنامەوانییەکان. هەندێ کەس میزاجی سیاسی و لێکدانەوەی شەخسییان کردووەتە پێوەری هەڵسەنگاندن و قسەکردن لەسەر بابەتێکی گرنگی وەک دەستوور، کە دەستوور گرێبەستێکی کۆمەڵایەتیی گرنگە و موڵکی گەلە و ناکرێ گرێبەستێکی وەها بایەخدار تێکەڵی بەرژەوەندیی تاکەکەسی و حزبی بکرێت و بە ئاسانی حوکمی لەسەر بدرێت و داوا بکرێت پڕۆژەکە بەر لەوەی خەڵک دەنگی پێ بدات بۆ دەستکاریکردن بگەڕێتەوە پەرلەمان.
بۆ داڕشتنی سوود لە دەستووری 40 وڵات وەرگیراوە
ئەو پڕۆژە دەستوورەی ئێستا هەیە ماوەی حەفت ساڵ کارێکی زۆری لەسەر کراوە و لە لایەن لیژنەیەکی تایبەت و پسپۆڕ ئامادە کراوە و ڕاوبۆچوونی شارەزایانی بیانی و نێوخۆیی و هاووڵاتیانیش وەرگیراوە و بۆ داڕشتنی سوود لە دەستووری 40 وڵات وەرگیراوە. کۆدەنگیی سیاسیشی لەسەر بووە و 36 حزبی سیاسی پاڵپشتیان کردووە و بە دەنگی 96 پەرلەمانتار پەسەند کراوە. ئەو کۆدەنگییە لە مێژووی سیاسیی نوێدا کەم وێنەیە. لەو پڕۆژەیەدا موسڵمانبوونی زۆرینەی خەڵک بایەخی پێدراوە. پڕۆژەکە مافی نەتەوە و ئایینەکان و بنەماکانی مافی مرۆڤی زۆر بە باشی ڕەچاو کردووە و ڕێگەی لە پێشێلکردنی مافی نەتەوە و ئایینەکانی دیکەی کوردستان گرتووە.
لەو پڕۆژەیەدا میکانیزمەکانی هەموارکردنیش زۆر بەڕوونی دیاریکراون بۆ ئەوەی لە داهاتوو بە پێی پێویستی بیر لە هەموارکردنەوەی بڕگەکانی بکاتەوە. بەپێی پڕۆژەکە هەر کاتێک یەک لەسەر سێی ئەندامانی پەرلەمان یاخود سەرۆکی هەرێم و ئەنجوومەنی وەزیران پێکەوە داواکارییەکیان بۆ هەموارکردن پێشکەش کرد و ئەو داوایە لە لایەن دوو لەسەر سێی ئەندامانی پەرلەمان پەسەند کرا، ئەو کات دەکرێ دەستوور هەموار بکرێت.
ئێستا پڕۆژەکە هەموو قۆناغە یاساییەکانی بڕیوە و دەسەڵاتى هیچ کەس و لایەنێک نییە بەر لەوەی میللەت قسەی لەسەر بکات بیگەڕێنێتەوە بۆ هەموارکردن. جگە لەوە نووسینەوەی ڕەشنووسی دەستوور کاری پەرلەمان نەبووە، کە بۆ هەموارکردن بۆی بگەڕێتەوە، بەڵکو لیژنە پسپۆڕەکە نووسیویەتی و پەرلەمان تەنیا دەنگی پێداوە.
بۆ ئەوەی زۆرترین سازان هەبێ، مروونەتێکی زۆرمان پێشاندا و داوامان کرد پێشنیار و تێبینیی لایەنەکان چییە؟ بەڵام تا ئێستا وەڵامێکی ڕوونمان پێ نەگەییشتووە، جگە لەوەى، کە دەڵێن دەبێ سیستەمى حکومڕانى لە سەرۆکایەتییەوە ببێتە پەرلەمانى و سەرۆک لە پەرلەمان هەڵبژێردرێ. ئەوانەی داوای گەڕاندنەوەی پڕۆژەی دەستوور بۆ پەرلەمان دەکەن، سەرەڕای ئەوەی کە داوایەکی نایاساییە، بۆچی ئەو داوایەیان لە ساڵی 2005دا نەدەکرد، کە بەپێی یاسای سەرۆکایەتیی هەرێمی کوردستان ژمارە 1ی ساڵی 2005ی هەموارکراو سەرۆکی هەرێم دەبێ لە لایەن خەڵکەوە هەڵبژێردرێت؟
مافى خەڵکە راستەوخۆ سەرۆکى هەرێم هەڵبژێرن
سەرۆکی هەرێم نوێنەرایەتیی هەموو خەڵکی کوردستان دەکات نەک حزبێک، بۆیە مافی خەڵکە ڕاستەوخۆ هەڵیبژێرن. گرنگ نییە کێ سەرۆکی هەرێم دەبێت، بەڵکو ئەوە گرنگە، کە ڕاستەوخۆ لەلایەن خەڵکەوە هەڵبژێردرێت.دڵنیام، کە لە کوردستان زۆر رۆڵەى لێهاتوو و دا هەن و دەتوانن ئەو ئەرکە بە جێبگەیەنن. جارێکى دیکەش دەڵێم: پێشمەرگایەتى خۆم لە هەموو پلەو پایەک بەرزترە. بەپێی پڕۆژەی دەستووری هەرێمی کوردستان سیستەمی سیاسی پەرلەمانییە و لە ماددەی 1ی پڕۆژەکەدا بەڕوونی ئاماژەی پێدراوە.پێدەچێ هەندێ لایەن بەبێ ئەوەی ناوەڕۆکی پڕۆژەکەیان بە دیقەت خوێندبێتەوە، بڕیاریان داوە دژایەتی بکەن و مەبەستی سیاسیی لە دواوەیە.
دروست نییە رەشنووسى دەستوور چیدیکە دوابخرێت
پرسیارێک هەیە، کە بۆ دەبێ ئێستا بخرێتە ڕاپرسی و چەند ساڵە نەخراوەتە ڕاپرسییەوە؟ ڕاستییەکەی ئەوەیە کاتێکی زۆر بەسەر نووسینەوەی ڕەشنووس تێپەڕیوە و دروست نییە چیدیکە دوابخرێت. بەپێی ئەزموونی گەلان ئەو بابەتە هەر چەند دوابخرێت کێشەی زیاتر دەبێ و بواری سازان و کۆدەنگیش کەمتر دەبێ. لە هەڵبژاردنەکانی 25ـ 7ـ 2009دا زۆر هەوڵماندا بخرێتە ڕاپرسی، بەڵام کۆمیسیۆنی هەڵبژاردنەکان نەیتوانی ئەنجامی بدات. بارودۆخی عێراق زۆر ئاڵۆز بوو، هەموومان چاوەڕوانی یەکلاییبوونەوەی چارەنووسی ناوچە کوردستانییەکانی دەرەوەی ئیدارەی هەرێم بووین بۆ ئەوەی بوار بڕەخسێت ئەو ناوچانەش بەشداری ڕاپرسیی دەستوور بن. پاشان لەنێوخۆی کوردستانیش بۆچوون و قەیرانی نوێ هاتە ئاراوە، کە وایان کرد پڕۆژەی دەستووریش دژایەتی بکرێت و بوار نەڕەخسێ پڕۆژەی دەستوور یەکلایی ببێتەوە.
وایلێهات مەسەلەی هەموارکردنەوەی پڕۆژەی دەستوور بوو بە بابەتێکی سیاسی بۆ بەدەستهێنانی کۆمەڵێک بەرژەوەندی و ئامانجی دیکە و هەندێ کەس مانا ڕاستەقینەکەی دەستووریان پشتگوێخست و کردیانە کەرستەی ململانێی نێو ڕاگەیاندنەکان. ئەوەش وا دەکات لێکترازانی کۆمەڵایەتی قووڵ ببێتەوە و بواری سازان کەم ببێتەوە.
ئەو مەسەلەیە دەبێ گەل چارەسەری بکات نەک کەسێک یان لایەنێک یان دەزگایەک، چونکە مافی گەلە بڕیاری لەسەر بدات. پڕۆژەی دەستوور هەموو شێواز و ڕێکارە یاساییەکانی بڕیوە، کە لە پەرلەمانیشەوە نێردراوەتە سەرۆکایەتیی هەرێم، بەپێی یاسا دەسەڵاتی ئەوە نەدراوەتە سەرۆکی هەرێم ڕەتی بکاتەوە یان قبووڵی بکات، بەڵکو تەنیا ڕێکارێکی یاساییە، کە ڕۆژێک بۆ ڕاپرسی دیاری بکرێت و بخرێتە بەردەم ڕای گشتی. ئەگەر دەستوورێکی خراپە با خەڵک ڕەتی بکاتەوە، ئەگەر بەباشیشی دەزانن با پەسەندی بکەن.
میللەت خاوەنی سەرەکی دەستوورە
لەبەر ئەوە بۆ ئەوەی دەستوور دوور بکەوێتەوە لە بیرکردنەوەی بەرتەسکی حزبیانە، داوا لە میللەت و هەموو حزبەکان دەکەم بیر لە چارەنووس و ئاییندەی خۆیان و وڵاتەکەیان بکەنەوە و ئەو بابەتە بە هەند وەربگرن. میللەت خاوەنی سەرەکیی دەستوورە و موڵکی هیچ کەسێکی دی نییە. ئێمە پێمانوایە، ئەوە زوڵمە لە خەڵکی کوردستانی دەکەن، کە لەبری ئەوان بیر دەکەنەوە و دەیانەوێت لەبری ئەوانیش بڕیار بدەن، با خەڵک خۆی بڕیار بدات.
سازان لەسەر چی و چۆن و کەی
ئەم ماوەیە زۆر باسی سازانی نیشتیمانی دەکرێت، فەرموون سازانی نیشتیمانی لەڕێی میللەتەوە بکەن و لە عموومیات دەرچن. بەڕوونی بە میللەت بڵێن سازان لەسەر چی بکرێت و چۆن و کەی بکرێت؟
کاتی نووسینەوەی پڕۆژەی دەستوور 36 حزب مۆڵەتی یاسایی کارکردنیان لە هەرێمی کوردستاندا هەبووە و هەر 36 حزبەکە ئەو ڕەشنووسەیان قبووڵکردووە و ئیمزایان کردووە، ئیتر سازانی نیشتیمانی لەوە زیاتر چی؟ لەدوای ئەوەش یەک حزب دامەزراوە و تێبینی لەسەر ڕەشنووسەکە هەیە، پرسیاری واقعی ئەوەیە ئایا دەکرێت هەر کاتێک حزبێکی تازە دامەزرا و تێبینی لەسەر دەستوور هەبوو، دەستوور هەموار بکرێتەوە؟ خۆئەگەر وا بێت کورد تاهەتایە نابێتە خاوەنی دەستوور. هەر هەموارکردن و سازانێک لە دوای ڕاپرسی دەکرێت. بۆیە ئەو مافە لە میللەت زەوت مەکەن ، نابێ میللەت ئەوە قبووڵ بکات.
نامەیەکم بۆ حزبەکان ناردووە
نامەیەکم بۆ حزبەکان ناردووە و داوام لێ کردوون لەماوەی یەک هەفتەدا تێبینی و پێشنیارەکانیان لەسەر پرۆژەی دەستوور بنێرن بۆ ئەوەی دوای ئەنجامدانی ڕاپرسی لەماوەیەکی کورتدا کار بۆ هەموارکردنی دەستوور بکرێت. وێڕای هەموو ئەو ڕاستیانەش، چونکە کاتی داڕشتنی ئەو پڕۆژەیە 36 حزبی کوردستانی بە ئیجماع قبوڵیان کرد و ئیمزایان لەسەر کرد، ئێستاش من دەڵێم: هەر پێشنیارێک لەسەر پڕۆژەکە هەبێ، کە پێچەوانەی ئیجماعەکەی پێشوو بێت، پێویستە بەهەمان شێوە ئیجماعی هەموو حزبەکانی ئێستای لەسەر بێت.ئەگەر مەبەستیش تەنها راگرتنى پرۆژەى دەستوورە و لەمە زیاتر نابێ رابگیردرێ و دەبێ بدرێتە دەنگدان، کە بێگومان راى گەل لە هەموو رایەکى دیکە شەرعیترە.بە دڵنیاییەوە بە هەموو گەلى کوردستانى رادەگەیێنم: بە هیچ شێوەیەک سازش لەسەر ئەوە ناکەین، کە کەس مافى رەئى دان لەو گەلە زەوت بکات. بیستوومە، کە هەندێ لایەن یا هەندێ کەس گوتوویانە، ئێمە دژى هەڵبژاردنى نیمچەکراوەین. من بە هەموو خەڵکى کوردستان رادەگەیێنم: زۆرمان پێخۆشە شێوەى هەڵبژاردنەکان نیمچەکراوەیی بێت و یەک بازنە بێت. پێشتریش زۆر کەس دەیانگوت، هەڵبژاردن ناکرێ و کۆسپ دەخەنە بەردەم هەڵبژاردن، بەڵام بینیتان لەکاتى خۆیدا من نامەم بۆ کۆمیسیۆنى هەڵبژاردن نووسی و داوام لێکردن، کە کاتى هەڵبژاردن دەستنیشان بکەن و خۆیان ئامادە بکەن بۆ هەڵبژاردن و پشت بە خواى گەورە لە 21 ى ئەیلوولى داهاتوو بەرەو سندووقى هەڵبژاردن دەچین و ئەوسا گەلى کوردستان مافى خۆیەتى هەموو بابەتەکان یەکلایی بکاتەوە.
هەموومان لە قسە و بەڵێن ماندوو بووین
لەسەر رەوشی ئێستاى عێراق و پەیوەندى نێوان هەرێم و بەغدا، بەداخەوە دەبینین ئەو رۆژانە بارى ئاسایش لە زۆربەى ناوچەکانى عێراق زۆر ئاڵۆز بووە و کەسانێکى بێگوناه شەهید دەبن. پێشەکى من دەمەوێ هەڵوێستى خۆمان دووپات بکەینەوە،کە ئێمە دژى تیرۆر و تیرۆریستانین. لە هەمانکاتدا ئومێدەوارین هەموو لایەک بگەڕێنەوە بۆ دەستوور ى عێراق و لەسەر سێ بنەماى سەرەکى دەست بە گفتوگۆ بکەن و لەسەر ئەو بنەمایانە چارەسەرى هەموو گرفتەکان بکەن، ئەویش هاوبەشی راستەقینە، تەوافوق و هاوسەنگییە. ئەگەر هەموولا پابەندى دەستوور بن و لەسەر ئەو بنەمایانە کار بکەن، من پێموایە گرفتەکانى عێراقیش چارەسەر دەبن. سەبارەت بە گرفتەکانى نێوان هەرێم و بەغداش، دواى ئەو گرژیانەى، کە روویاندا، هەروەها ئەو سەردانانەى، کە ئالوگۆڕ کران و ئەو وەفدانەى لە نێوان هەرێم و بەغدا هاتن و چوون ، ئومێدەوارین ئەو رێککەوتنانەى وەفدى هەرێم و بەغدا لەسەرى رێککەوتوون، حکوومەتى هەرێم و حکوومەتى بەغدا جێبەجێ بکرێن، ئەمجارە بە کردەوە ئیسپات بکەن، کە ئەو بەڵێنانە جێبەجێ دەکرێن، چونکە وا بزانم هەموومان لە قسە و بەڵێنى بێ کردەوە زۆر ماندوو بووینە.
بە هەموو توانایەک پشتگیرى پرۆسەی ئاشتى لە تورکیا دەکەین
هەروەها دەمەوێ خۆشحاڵى خۆم دەرببڕم بە بەرەوپێشچوونى پرۆسەى ئاشتى لە تورکیا، ئومێدەوارم گەلى کوردستان بە رێگەى ئاشتى بە مافەکانى خۆى شاد بێت ، ئێمە بە هەموو توانایەکەوە پشتیوانى  لەو پرۆسەی ئاشتى دەکەین و  بە هەردوولاشمان گوتووە، هەم بە حکوومەتى تورکیا هەم بە برایانى خۆمان لە باکوورى کوردستان، کە ئێمە بە هەموو توانایەک پشتگیرى ئەو پرۆسەیە دەکەین.
لە کۆتاییدا، سڵاو دەنێرین بۆ گیانى پاکى یەکەمین شەهیدى شۆڕشی گوڵان، سەید عەبدوڵڵا و هەموو شەهیدانى کورد و کوردستان و هەموو شەهیدانى ئازادى لە جیهاندا.
خوشک و برایانى خۆشەویست.. دڵنیا بن  دۆزى گەلەکەمان، دۆزى گەلى کورد زۆر چۆتە پێشەوە و بۆ دواوە ناگەڕێتەوە، ئاسۆیەکى رووناکمان لەپێشە و ئومێدێکى زۆرمان هەیە، پەنا بە خوا بە لوتکەى سەرکەوتن دەگەین.

هەر بژین و هەر شاد و سەرکەوتوو بن.

هەر بژى کورد هەر بژى کوردستان.

.

اتهم عضو في الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي، المعارضة السورية بـ"محاولة الإلتفاف على المطالب الكوردية"، مؤكدا أن انقسام وتشرذم المعارضة السورية إلى داخلية وخارجية متباينة في الرؤى السياسية، حال دون الوصول إلى موقف كوردي موحد تجاهها.

جاء ذلك على لسان عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني الكوردي فيصل سفوك في حديث خاص لـNNA، موضحا أن "قراءة سريعة لمواقف المعارضة السورية بمعظم أُطُرِها السياسية، تظهر بأنها لم تعطي رؤية واضحة حول مستقبل القضية الكردية في سورية, بل سعت دائما إلى تصدير هذه القضية إلى مابعد سقوط النظام, وذلك للإلتفاف على المطالب الكوردية".

و حول فشل جهود الوساطة المستمرة لإنضمام الحركة السياسية الكوردية إلى الإئتلاف الوطني السوري أوضح سفوك أن "انقسام وتشرذم المعارضة السورية إلى داخلية وخارجية متباينة في الرؤى السياسية, حال دون الوصول إلى موقف كوردي موحد تجاهها, وبالتالي عدم قدرة الأخيرة على اختيار الإطار الأنسب والأقرب لتحقيق المطالب الكوردية".

ورأى عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني الكوردي أن "الحركة الكوردية تمضي باتجاه التنسيق مع المعارضة السورية كأحزاب بمفردها أو تكتلات خارج إطاري المجلس الوطني الكوردي والهيئة الكوردية العليا"، ملمحا لمحاولة بعض أحزاب الحركة الكوردية في الآونة الأخيرة الإنضمام إلى الإئتلاف الوطني السوري .

يشار أن آخر جهود الوساطة الدبلوماسية المبذولة للوصول إلى توافق معين بين الكورد و المعارضة السورية، كانت مشاركة وفد من الإتحاد السياسي الكوردي في اجتماع الهيئة العامة للإئتلاف في اسطنبول بغية الوصول إلى توافق معين، إلا أن الوفد انسحب متهما المعارضة بـ"تجاهل القضية الكوردية وعدم وضع خريطة واضحة لحلها".
--------------------------------------------------------
شاهين حسن - NNA

يهاجم جيش الارهاب الاسلامي وبشدة على موقعه «البراق» العلامة الشيخ السعدي ويقوم بين حين وآخر بنشر المقالات التي تشكك بأهلية الشيخ السعدي لمنصب مرجعية أهل السنة وهذه المقالة التي ننشرها الآن قد نشرت على موقعه«إن آل السعدي يريدون تحقيق متطلبات المالكي، وإفشال مشروع الإقليم،
لأن هذا المشروع يسبب المشاكل لدول الخليج، فإذا أعلن السنة الإقليم، فربما الشيعة يطالبون بإقليم في المنطقة الشرقية في السعودية، وكذلك جعل البحرين إقليمين، واحد سني، والآخر شيعي، كما أن الأردن مستقر آل السعدي سيكون المتضرر الأكبر من الإقليم السني، سياسيا، وكذلك اقتصاديا، فكل هذه الأطراف، فضلا عن إيران ومن حولها لا يريدون لهذا الإقليم أن يقوم، غير آبهين بحال السنة في العراق، وغير آبهين بالظلم، والتدمير الذي يلاقونه من الإخوة الأعداء في الوطن التعيس، فآل السعدي لا ينظرون إلى مصالح السنة في العراق، ولكن إلى مصالحهم مع تلك الدول التي ذكرناها، ولذلك ترى أن المالكي كلما ضاق به الأمر قطع حدود الأردن، لترى السعدي بعد يومين من ذلك يأتيك بالعجب من الفتاوى، وآخر تلك الفتاوى، إن إقامة الإقليم أمر غير متفق عليه بين السنة

 

http://www.iraaqi.com/news.php?id=3049&news=1#.UaOeB9i1sXV


اربيل/سنا/

بحث نائب رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، مع الشخصية الدينية الشيعية محمد الحيدري الأوضاع السياسية الراهنة في العراق، فيما أكدا الجانبان على ضرورة حماية التحالف بين الكرد والشيعة.

ونقل بيان، للاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم، تلقت وكالة اسرار الاخبارية/سنا/" نسخة منه، إن"برهم صالح نائب الأمين للإتحاد الوطني الكردستاني، أستقبل في مبنى المكتب السياسي في مدينة السليمانية، اليوم الاثنين، الشخصية الدينية والسياسية البارزة محمد الحيدري".

 

وأضاف البيان" وجرى خلال اللقاء بحث ومناقشة الأوضاع السياسية الراهنة في العراق، وأهمية إتباع خطوات وطنية لمعالجة المشاكل، كما أكد الجانبان ضرورة آلية الحوار لمعالجة الأزمة السياسية والعودة إلى الدستور لإخراج العراق من الأزمة الراهنة والعمل المشترك لإنجاح العملية السياسية في العراق".

 

وبحث الجانبان أهمية تعزيز وتقوية التعايش بين القوميات والمكونات العراقية، وأكدا أن حماية التحالف بين الكرد والشيعة هو ركيزة أساسية لوحدة الصف الوطني، بالإضافة إلى أهمية وجود حوار بين جميع المكونات العراقية".انتهى

جامعة يونشوبنك

السويد

الذي يقرأ ما يكتبه ابناء شعبنا الواحد من الكلدان والأشوريين والسريان من مقالات او تعاليق في منتدياتنا قد يصاب بالهلع والخوف والخشية من الحاضر والمستقبل.

إن كان الخطاب إنعكاسا للواقع الإجتماعي لأي امة او مجموعة او حتى فرد – كما يقول علماء اللغة والإجتماع وعلم النفس – فإننا كشعب وحتى كنيسة في "حيص بيص". أي قراءة لخطابنا ستخرج بنتائج سلبية للغاية لأنها ستظهرنا شعبا لا ننظر أبعد من أنوفنا واننا مصابون بقصر نظر ونعاني من كل الأمراض والمسببات التي ادت إلى إندثار الحضارات والثقافات واللغات – أي شعوب بأكملها.

خلط عجيب وغريب

نحن شعب نعيش ضمن واقع إجتماعي هو مزيج وخلط اصبحنا لا نميز فيه بين أمور اساسية في حياة اي شعب او أمة. نحن مزجنا الكنيسة والهوية والقومية والطائفية واللغة والتاريخ والثقافة والعلم وتقريبا كل شيء مع بعض.

ولهذا الذي يقرأ خطابنا – أي الإطلاع على واقعنا الإجتماعي – ليس بإمكانه فهم او فرز ماذا نريد نحن او من نحن. مرة يرانا متدينين واخرى مذهبيين واخرى طائقيين وأخرى كنسيين وأخرى قوميين وأخرى متعصبين وأخرى منفتحين وهكذا دواليك.

مأساة

لم يكن بودي إستخدام هذه الكلمة ولكنها قد تكون الأقرب للوضع الذي نحن فيه إن نظرنا إلى أنفسنا كشعب واحد ذو تسميات ومذاهب مختلفة وكذلك إن نظرنا إلى مكوناتنا المختلفة بصورة مستقلة. فمثلا واقعنا الإجتماعي نحن الكلدان ليس على ما يرام من كافة الأوجه وهو يسير من سيء إلى أسواء – في أقل تقدير حسب وجهة نظري.

والأمر سيان إن نظرنا إلى مكونات شعبنا الأخرى. لا أظن ان الواقع الإجتماعي لأشقائنا الأشوريين يختلف كثيرا عن واقعنا نحن الكلدان. ويبدو لي ان إشقائنا السريان في طريقهم إلى واقع إجتماعي مماثل.

الخطأ الأشوري القاتل

أمل من أشقائنا الأشوريين قبول ما سأتي به من نقد بسعة صدر. بعد كل ما كتبته في مواقع شعبنا أظن ان الغالبية الساحقة لا تشك في منطلقاتي الوحدوية التي أساسها اننا شعب واحد وكنيسة مشرقية مجيدة مقدسة رسولية واحدة.

منطلقي الفكري بخصوص شعبنا هو ان أسمائنا متساوية القيمة – فأنا كلداني بالقدر الذي أنا فيه أشوري وسرياني. وكنسيا أرى ان مذاهبنا المختلفة متساوية القيمة من حيث القداسة لأنها كلها رسولية مقدسة جامعة (كاثوليكية).

وضمن هذا المنطلق أرى أننا شعب واحد لأننا نشترك في لغة واحدة وتراث واحد وليتورجيا واحدة وثقافة واحدة وتاريخ واحد وفنون واحدة ووجدان واحد – المقومات الأساسية لأي أمة او هوية.

ماذا حصل؟

في العصر الحديث شأت الظروف ان يكون الأشقاء الأشوريين اول من ينهض في صفوفنا من حيث المفهوم القومي في العصر الحديث. هذا النهوض فخر لشعبنا ونقطة مضيئة في تاريخه المعاصر وله الكثير من الإيجابيات.

بيد ان هذه النهضة رافقتها سلبيات جمة كان لها أثرا بالغا في مسيرة شعبنا وهنا أنا أشير إلى النكبات التي حصلت من الناحية السياسية، أسميها نكبات ولكنها في واقع الأمر إنتفاضات قومية ستكتب بحروف من النور في تاريخ شعبنا ولكن لم يكتب لها النجاح.

(وهنا انا لست في خضمها ولكنني أقول لنفترض ان الأشوريين في إنتفاضتهم القومية لم يكونوا لوحدهم بل ساندتهم بقوة كل فئات ومكونات شعبنا في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين – كوننا شعب واحد – أظن لكان لنا واقع إجتماعي مختلف تماما عما نعاني منه اليوم – اي كيان سياسي يمتد من سهل نينوى إلى سواحل البحر المتوسط.)

ما أريد الوصول إليه هو ان هذه النهضة رافقتها بصورة متوازية حركة سلبية جدا ديدنها التعصب والغلو تشوبها بعض العنصرية حيث نظرت إلى الأشورية وكأنها كل شيء وأنها تختزل كل شي ودونها ليس هناك شيء. وجرى مد ومط كل شيء من تاريخ ولغة وحتى الكنيسة كي يوائم هذا الشيء دون وعي او إدراك لنتائجه السلبية على الأخوة الأشوريين أنفسهم اولا وعلى أشقائهم من المكونات الأخرى ثانيا.

هذا المد الأشوري المتعصب – شأنه شأن أي فكر متعصب أخر – كان قصير النظر ولم يستند إلى دراسة علمية وأكاديمية من حيث التاريخ واللغة وتحوّل بمرور الزمن إلى مثالية بعيدة عن الواقع الإجتماعي لشعبنا لا بل تعاكسه وتؤثر عليه سلبا.

وأثر هذا المد على الكنيسة الشرقية ذاتها حيث دخلت في مزاريب التعصب القومي قبل حوالي أربعين سنة. واقول جازما ان كنيسة المشرق – الفرع الأشوري – دفعت ثمنا باهضا نتيجة إقحامها للمفهوم القومي الأشوري في أدبياتها الكنسية. كنيسة المشرق كنيسة جامعة مقدسة رسولية ذو خصوصية طقسية ليتورجية ولاهويتة وفكرية وفلسفية ولغوية خاصة بها ولهذا كان من الخطأ إقحامها في مزاريب القومية. المنحى القومي لكنيسة المشرق الأشورية ابعدها عن المكونات الأخرى رغم أنها كنيستهم.

إقحام كنيسة المشرق في القومية بالمفهوم العصري للأشورية كهوية قومية كان خطاءا فادحا دفعنا وسندفع ثمنه كلنا سوية – والثمن باهض جدا.

الواقع اليوم

شخصيا أرى توجها قوميا وحدويا لدى الكثير من الأخوة الأشوريين اليوم الذين ينظرون إلى مكونات شعبنا ومذاهبة وكأنها أغصان يانعة لجذع شجرة باسقة جذورها في أعماق الأرض.

ولكن لا زالت هناك مجموعة من الأشقاء الأشوريين لم يستوعبوا حتى الأن الواقع الإجتماعي لشعبنا في العصر الحديث ولكن لنكن منصفين ان هذه المجموعة بدأت تفقد بريقها حتى في صفوف أشقائنا الأشوريين.

ولنكن منصفين هناك نهضة أشورية جديدة تنبذ التعصب وترى أن كيانها ووجودها ومستقبلها مرتبط بشقيقها الكلداني والسرياني وان دونهما سينهار البنيان الأشوري.

ولنكن منصفين هناك نهضة في كنيسة المشرق – الفرع الأشوري – ترى أن إقحام الكنيسة في مزاريب القومية قد أثر عليها سلبا وأنها تريد إخراجها من هذه المزاريب ووضعت يدها بيد البطريرك الكلداني لويس روفائيل ونهجه في إنقاذ كنيسة المشرق برمتها من الإنهيار والنهوض بها بالعودة إلى الجذور من ليتورجيا وأداب وفنون ولغة وطقوس ولاهوت وفلسفة وفكر بشراكة إيمانية رسولية مع الكنيسة الجامعة.

الخطأ الكلداني القاتل

الخطأ القاتل هو عندما ينظر بعض الأخوة الكلدان إلى واقعهم الإجتماعي وكأنه ردة فعل للتعصب الأشوري الذي شرحناه أعلاه. هذا هو الخطأ القاتل. الأشوريون كانوا على خطأ وأغلبهم اليوم وحدويون وبدأوا يدركون الأخطاء التي إرتكبوها في مسيرتهم القومية لا سيما مفاهيم التقوقع من حيث التسمية والمذهب.

ما يحز في قلبي ويؤلمني كثيرا عندما ارى او أقرأ لبعض المثقفين الكلدان او رجال دينهم وهم يؤكدون على هويتنا الكلدانية – هوية شعبنا الواحد لأنها هوية واحدة – وكأنها ردة فعل معاكسة لما لدى الأخوة الأشوريين.

هذا امر مؤلم جدا، لأن التعصب بدأ يفقد بريقه لدى أشقائنا الأشوريين ولكنه بدأ بالظهور مجددا لدى بعض الأخوة من الكلدان. كل خطابهم يركز على لازمة مفادها: "لماذا الأشوري" وهنا يقصدون الأشوري المتعصب الذي لا يمثل الغالبية اليوم. الأشوري المنفتح والقومي الوحدوي ينظر إلى الكلداني اليوم كأخيه وشقيقه يشترك معه في كل المقومات التي تمير أمة واحدة.

الخطاب الكارثة

أقول "كارثة" لأن الأخوة المتعصبين من الكلدان يريدون إقحام كنيسة المشرق الكلدانية في مزاريب القومية كما فعلت كنيسة المشرق الأشورية. كنيسة المشرق الأشورية أخطأت لا بل سببت كارثة لنفسها ولنا بإقحام نفسها في مزاريب القومية.

كارثة بعض الأخوة من الكلدان هي إنهم يريدون من البطريرك المتنور والعالم لويس روفائيل إقحام كنيسته المشرقية المرتبطة بالكنيسة الجامعة بشراكة إيمانية إنجيلية في ذات المزاريب. والأمر المؤسف حقا هو ان هؤلاء الأخوة من الكلدان عندما يأتون إلى الأسباب التي تدعوهم إلى إتخاذ موقف كهذا يذكرون موقف البطريرك الأشوري: "لماذا هذا (البطريرك الأشوري ) يقول كذا وكذا وأنت (البطريرك الكلداني) لا تقول ذات الشيء).

بمعنى اخر انهم يطلبون من البطريرك الكلداني ويطلبون من الوحدويين من الكلدان وهم كثر – ومع الأسف يسمونهم غير أصلاء او متأشورين – ان يقبلوا على أنفسهم السير على ذات المنحى المتعصب لبعض الأخوة الأشوريين.

هذا هو الخطأ الكلداني القاتل. الوحدوي الكلداني لن يتأثر بهكذا خطاب لأنه يرى الأشوري والسرياني جزء من كيانه ووجوده وتاريخه وإرثه وثقافته ولغته وطقوسه وفنونه ووجدانه.

والرئاسة الكنيسة بزعامة البطريرك المحبوب لويس روفائيل لا أظن أنها ستقبل هذا التوجه الكارثي للمتعصبين من الكلدان لأن البطريرك يقرأ التاريخ ويعرف نقاطه السلبية وسيعمل جهده ويستغل علمه ومكانته لدى كل مكونات شعبنا وعلاقته المميزة مع الكرسي الرسولي في روما لمنع شعبنا بتسمياته ومذاهبه المختلفة إعادة أخطاء الماضي.

بشائر

هناك أخبار سارة في صفوف شعبنا لأن الكثير من الأشوريين والكلدان والسريان اليوم بدأوا نبذ التعصب تسمية ومذهبا. وكم كانت فرحتي عامرة ان أرى اصواتا بارزة في المؤتمر الكلداني الأخير ترى أننا شعب واحد وكنيسة واحدة وبدأ بعضهع ومن المنظمين الأساسيين للمؤتمر – رغم قلتهم – يردد: "نعم الوحدة ... ثم الوحدة ... ثم الوحدة." فبارك الله فيكم ولقد أثلجتم صدري ككلداني يتعتز بتسميته وهويته ولغته التي يراها مكملة لما لدى أخيه الأشوري والسرياني لأنها قواسم مشتركة لا يستطيع أي مكون الوقوف على قدميه دونها.

وإلى أشقائي السريان أقول: حذار ... حذار ... من الوقوع في مصيدة التعصب التي وقع فيها اول من وقع كانوا اشقائنا من الأشوريين ووقع في ذات المصيدة بعض الأشقاء من الكلدان. أبقوا بعيدين عن هذه المصيدة وأرفعوا شعار الوحدة مثلما رفعه البطريرك الكلداني وتشبثوا بلغتنا السريانية الملائكية لأنها الطريق إلى وجودنا وهويتنا وحاضرنا ومستقبلنا.

أقول "سريانية" لأن هذا إسمها التاريخي والعلمي والأكاديمي ولكن لنمارسها وهذا الأهم ولنسمها ما نشأ.



 

المعروف ان الوهابية الصهيونية التي أسست من قبل الحركة الصهيونية العالمية والمدعومة من قبل عائلة ال سعود انكشفت حقيقتها وبانت مراميها ولم تعد تنطلي على احد من العرب ومن المسلمين

حاولت ان تظهر الوهابية التكفيرية والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود باوامر من الصهيونية العالمية بانها تريد نشر الاسلام وتنقية الاسلام

لكن المسلمون كشفوا حقيقتها وقالوا انها حركة هدفها الاساءة للاسلام ومن ثم القضاء عليه من خلال نشر الاباطيل والخرافات والاكاذيب ونشر الرذيلة والعنف والارهاب وتحريم العلم وتكفير العلماء واباحة اللواطة والشذوذ بكل انواعه وتكفير الناس الاخرين وذبحهم وتحليل الغزو واسر النساء واعتبارهن جواري وكفروا كل المسلمين من كل الطوائف السنة والشيعة والمتصوفة وكل الملل والنحل وكفروا ائمة المسلمين ابو حنيفة والشافعي والمالكي والجعفري واسسوا المنظمات الارهابية المختلفة السنية والشيعية

لكن هذه اللعبة انكشفت وفشلت فغيرت لونها وتظاهرت انها تعمل من اجل حماية السنة والدفاع عنهم الذين يتعرضون للابادة على يد الشيعة الفرس المجوس للاسف صدقهم البعض وخاصة بعض القتلة والمجرمين من ازلام الطاغية المقبور صدام

وفعلا بدأت المجموعات الارهابية الوهابية تتوارد على العراق وتحركت زمر الطاغية صدام لاستقبالهم والترحيب بهم فقدموا لهم كل ما يرغبون وما يشتهون من ملجأ ومنام وطعام وشراب ونساء وقالوا لهم انتم رب البيت ونحن الضيوف

نحن معكم مصيرنا هدفنا واحد وفي خدمة رب الكنيست الواحد وهي منع العراقيين من نجاح عمليتهم السياسية السلمية وترسيخ الديمقراطية في العراق يعني ذلك ازالة نظام البقر الحلوب في الجزيرة والخليج

العجيب رغم ان ادعاءاتهم وشعاراتهم تقول بانهم جاؤوا لانقاذ السنة وحماية اهل السنة فانهم بدؤوا بذبح اهل السنة واغتصاب نسائهم ونهب اموالهم الا ان ابناء السنة وخاصة ابناء الانبار توحدوا وغضبوا واعلنوا الحرب على هؤلاء المجرمين وفعلا حرروا وطهروا ارضهم وعرضهم من دنس ورجس هؤلاء الاقذار الارجاس

هاهم الان يعودون بلعبة جديدة بعد ان انكشفت حقيقة الدين الوهابي ومن وراء هذا الدين ومن اسسه وما هي مهمته ومن يخدم بل انهم اعترفوا بشكل واضح بان القاعدة الوهابية اساءة اساءة بالغة لنا ولربنا رب الكنيست واثبتت الايام ان الجرائم البشعة التي قامت بها القاعدة الوهابية كانت تصب في صالح التشيع ومحبي اهل البيت حيث ادت الى نشر التشيع بشكل واسع في كل البلدان العربية والاسلامية لهذا علينا اعلان البراءة من القاعدة شكليا وندعي انها ايرانية وان ايران هي التي خلقتها وهي التي تمولها لكننا ندعمها ونساعدها سرا من اجل الاستمرار في جرائمها البشعة وهي ذبح الاطفال والنساء والرجال بالجملة واعتبار ذلك الطريق الوحيد الذي يوصلنا الى الجنة

اما اللعبة الجديدة فهي لعبة مضحكة دليل على افلاسهم وخيبتهم حيث اعتبروا قيام الفقاعة النتنة في ساحات العار والخيانة والعمالة بداية اعلان الحرب على العراق والعراقيين وان هذه الفقاعة تمثل كل العراقيين والتي تتكون من

هيئة النفاق والمنافقين التي يطلقون عليها هيئة علماء المسلمين الوهابية الارهابية

فانها تمثل السنة والتي يتزعمها الوهابي الارهابي حارث الضاري والتي تتزعم عشرات المنظمات الارهابية الوهابية

حزب البعث الصهيوني العفلقي فهذا الحزب اغلبيته من الشيعة فهو يمثل الشيعىة المعروف ان الكثير من اعضاء هذا الحزب الصهيوني اعتنقوا الدين الوهابي وتحولوا من عبادة صدام الى عبادة ال سعود

تنظيم الطريقة النقشبندية فهذا التنظيم اغلبيته من الكرد هكذا يدعون

من هذا يمكننا ان نقول ان الفقاعة النتنة التي ستنطلق منها المقاومة لذبح العراقيين واسر النساء العراقيات وبيعهن في مزادات النخاسة التابعة لال سعود تعيد الينا ما فعله صدام وزمرة البعث عندما دفنوا الملايين من شباب العراق واطفاله ونسائه في الشمال والجنوب في مقابر جماعية واسر الفتيات الجميلات ثم عرضهن في اسواق النخاسة للعمل في بؤر الرذيلة والفساد التي تشرف عليها العوائل الفاسدة في الجزيرة والخليج اعتقد هذه الحقيقة يتذكرها الكثير من العراقيين وكذلك المجرمين الصدامين

وبهذا ان الارهاب الذي بدأ لا يمثل طائفة واحدة وانما يمثل كل الطوائف السنة والشيعة والكرد

لا شك ان هذه اللعبة الجديدة فضحت حقيقتهم ودفعت العراقيين الى الوحدة والتوجه للقضاء على هذه المجموعات الارهابية الوهابية الصدامية النقشبندية اسماء مختلفة الا انها جميعا وجهي عملة واحدة هدفها

فهاهم ابناء الانبار بكل اهلها بشيوخها ووجهائها ومثقفيها وشبابها ونسائها يعلنون الحرب على اامجموعات الارهابية بكل انواعها الوهابية والصدامية والنقشبندية وابدوا استعدادا منقطع النظير في التعاون مع الاجهزة الامنية في الحرب التي اعلنوها على الارهابين القتلة في صحراء الانبار

وكانت الضربة القاسية والغير متوقعة التي وجهها العراقيون بسنتهم وشيعتهم لهؤلاء القتلة اللصوص هي وحدة العراقيين و قيام الصلاة الموحدة لجميع العراقيين

وهكذا فشل الارهابيون وفشلت كل محاولاتهم الاجرامية من قتل الشيعة وقتل السنة حيث يفجرون مسجدا سنيا وفي مكان اخر يفجرون حسينية شيعية من اجل خلق فتنة طائفية دليل افلاسهم وفشلهم وخيبتهم

لا شك ان العراقيين بدؤوا مرحلة جديدة وخطوة جديدة

وهي وحدة التوجه لمواجهة الارهاب والارهابين والتعاون مع الاجهزة الامنية في ذلك ووحدتهم في أقامة صلاة واحدة موحدة تجمع كل الطوائف الاسلامية

مهدي المولى

المتتبع للمشهد الكردي السوري في ظل ما تشهده الأزمة السورية من تجاذبات سياسية واستقطابات إقليمية ودولية، سيكتشف أنّ حال الكرد السوريين لجهة انقسامهم بين أقطاب الصراع في المنطقة، واختلافهم فيما بينهم، هو من حال كلّ السوريين، مع فارق أنّ الكرد في سوريا وخارجها، بمختلف تياراتهم وأحزابهم وطوائفهم يكادون يتفقون مبدئياًَ على صيغة "الفيدرالية لكردستان سوريا"، وضمان الحقوق القومية لهم ك"شعب على أرضه التاريخية، ضمن إطار الدولة السورية". لكنّ بقدر اختلافهم على الغاية أي كردستان(هم) السورية، هم يختلفون على الطريق أو الوسيلة إليها، التي تبررها، حتى بات لكلّ فريق "ماكيافيلليته" التي يبرر من خلالها "كردستان الغاية" ب"كردستانات الوسائل"، أو "كردستان الهدف" بأكثر من سبيل أو طريق كردستاني إليها.

أكراد سوريا الذين يتجاوز تعدادهم ال3 ملايين نسمة (يشكلون أكثر من 13% من مجموع سكان سوريا البالغ تعداده 23 مليون نسمة) انخرطوا منذ الأول من الثورة السورية في حراكها السلمي، إلا أنهم نأووا بأنفسهم ولا يزالون عن الدخول كطرف مسلّح في الصراع الدموي الدائر في سوريا، بين "الجيش الحر" الجناح العسكري للثورة وجيش النظام، إلا نادراً. الأكراد كانوا ولا يزالون في مجملهم، بمختلف فصائلهم وقبائلهم السياسية، يفضلون عدم المشاركة الفعلية في مشروع "عسكرة الثورة"، إذ لا يتجاوز عدد الكتائب الكردية المنضوية تحت لواء "الجيش الحرّ" عدد أصابع اليد الواحدة، ما يعني أن مشاركة الأكراد في الحراك الثوري المسلح، مقارنةً بوزنهم السكاني، لا يتعدى أكثر من كونها مشاركة رمزية لغرض الديكور والإستهلاك السياسي المحلي ليس إلا.

القوة الكردية المسلحة الفعلية الوحيدة على الأرض، والتي اتخذت استراتيجية "الدفاع" بدلاً من الهجوم في المناطق الكردية، على طول الحدود مع تركيا، والتي تسيطر عليها من عفرين إلى عين ديوار مروراً بكوباني وقامشلي، هي "قوات حماية الشعب YPG"، الجناح العسكري لحزب الإتحاد الديمقراطي الكردستاني PYD، المقرّب من حزب العمال الكردستاني PKK.

سياسياً يبدو الأكراد السوريون منقسمين بين استراتيجيتين أو لنقل بين محورين مختلفين إن لم نقل متناحرين: محور تقوده "كردستان قنديل" بزعامة حزب العمال الكردستاني، وآخر تقوده "كردستان هولير" بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني. بمعنى أن "كردستان سوريا" أو "غرب كردستان" ليس لها في ظلّ الصراع الكردي عليها، إلا أن تنوس بين قطبين كرديّين متباعدين: أحدهما في الشمال وآخر في الجنوب.

تأسيساً على هذا التنافر الأيديولوجي العقائدي بالدرجة الأساس، بين أهل هاتين الإستراتيجيتين الكرديتين، توزعت الأحزاب الكردية السورية، على اختلاف تياراتها وتوجهاتها وسياساتها من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، بين مجلسين كرديّين؛ المجلس الوطني الكردي (يضم 16 حزباً) الذي تأسس بدعوة مباشرة من بارزاني وبإشراف مباشر منه عليه، و"مجلس غربي كردستان" التابع لحزب الإتحاد الديمقراطي PYD.

في محاولةٍ منه للوحدة بين المتناقضات في البيت الكرديّ الواحد، دعا بارزاني الطرفين للتوقيع على اتفاقية هولير (11.07.2012) تحت رعايته، والتي انبقثت عنها "الهيئة الكردية العليا" لتضم 10 أعضاء مناصفةً بين أهل المجلسين. إلا أنّ الإتفاقية فشلت على الأرض لأكثر من سبب، لعلّ أهمّ هذه الأسباب هو صراع أكراد الجوار على الكعكة الكردية في كردستان السورية، حيث يسعى كلّ طرف من الطرفين المتنازعين إلى تثبيت أقدامه كرقم كردي، في المعادلة الإقليمية الصعبة والصراع الدائر بين المحورين المتصارعين في المنطقة؛ السني والشيعي.

على الأرض يمكن إيجاز المشهد الكردي السوري، كالتالي: PYD ممثلاً في "مجلس غربي كردستان" وذراعه العسكرية "قوات حماية الشعب YPG" هي القوة الفعلية الفاعلة على الأرض، والتي تتحكم بزمام الأمور في مجمل المناطق الكردية، أما "المجلس الوطني الكردي" فهو عملياً مجلس أكثر من معطّل، ومنشغل بلصق البيانات ومذكرات التفاهم الخارجة عن كلّ فهم ومحاضر الإجتماعات التي فيها من اللاإتفاق أكثر من الإتفاق على جدران ال PYD؛ هو عملياً يعاني الشلل والتعطيل والتعطيل المضاد، ومنقسم على نفسه بين "مجلسين"، أحدهما اتخذ شكل ما يسمى ب"الإتحاد السياسي الديمقراطي"، وهو مشروع لتتوحد تحت سقفه أربعة أحزاب (الديمقراطي الكردي / البارتي + يكيتي الكردي + آزادي 1 + آزادي 2) في "اتحاد" واحد، أما الآخر فيضم أحزاباً يبدو أنها حسمت أمرها بالإنضمام إلى استراتيجية ال PYD، والعمل والتنسيق معها، يقودها "الديمقراطي التقدمي" ورئيسه حميد حاج درويش. إلى جانب هاتين الكتلتين، هناك مجموعة أخرى من الأحزاب والجماعات الصغيرة، التي هي في انتظار فرصتها لحسم موقفها مع إحدى الكتلتين.

في الوقت الذي يثني فيه البعض، على مستوى الشارع الكردي، بعامته وخاصته، على "اتفاقية هولير"، ويشكر جهود راعيها مسعود بارزاني على "توحيده" للكرد السوريين تحت مظلة سياسية واحدة، هناك في المقابل من يضع كلّ اللوم عليها، في كونها السبب الأول والأخير، لإسقاط "المجلس الوطني الكردي" في التعطيل واللافعل، وترك الساحة بالتالي مفتوحةً أمام جماح ال PYD لبسط نفوذه وسيطرته كقوة وحيدة على كامل المنطقة الكردية.

والسؤال الذي يمكن أن يقفز بنفسه في وجه كلّ متابعٍ في هذا الشأن، هو: هل أخطأ بارزاني الهدف، أم أنّ حساب الحقل لم يطابق حساب البيدر، على حدّ قول المثل؟

لا أعتقد أنّ بارزاني أخطأ الهدف / الغاية، وإنما أخطأ في الوسيلة إليه/ ها.

أما "اتفاقية هولير" التي أراد لها بارزاني أن تكون الوسيلة إلى "نصف النفوذ" في كردستان سوريا، مناصفةً مع العمال الكردستاني، كما يُفهم من جوهرها، وكأنها مستوحاة من روح "إتفاقية الفيفتي فيفتي الإستراتيجية" التي وُقعت بين حزبه وحزب طالباني في 21.01.2006، فكان فيها من المثال أكثر من الواقع، ومن كردستان العراق وكردستان تركيا، أكثر من كردستان سوريا، ومن الإختلاف على هذه الأخيرة، أكثر من الإتفاق عليها، ومن تركيا ضد إيران أو بالعكس، أكثر من سوريا مع نفسها. بإختصار شديد جداً "اتفاقية هولير" ولدت ميتة، لسبب بسيط، وهو أنّ الكرد مثلهم مثل كلّ المعنيين بالمنطقة والموغلين في وحلها، منخرطون بحكم إيديولوجياتهم وجهاتهم واستراتيجياتهم، شاءوا أم أبوا، في لعبة الإستقطاب الإقليمي والدولي الحاد بين القوى المعنية بالأزمة السورية.

فمثلما انقسمت الدول الإقليمية ومعها العالم وعلى رأسها الدول الخمس الكبرى إلى قطبين متنافرين: "أصدقاء الشعب السوري" و"إصدقاء النظام"، كذلك انقسم الأكراد على أنفسهم، بين هذين القطبين أو المحورين، إلى "أكراد المعارضة" و"أكراد النظام"، علماً أن توصيفاً كهذا لا يمكن بأيّ حال من الأحوال مقاربته، مقاربة دينية، وفقاً لثنائية "الله/ الشيطان"، أو "الخير / الشر"، أو "المقدس / المدنس".

القضية في سوريا خرجت منذ الأول من دخول العنف والجماعات الإرهابية على خط الثورة، من كونها قضية "شعب ضد نظام"، أو "ثورة كرامة وحرية ضد ديكتاتورية". الأمر بات واضحاً للجميع، أنّ ما يجري الآن على الأرض السورية، هو تصفية حسابات قديمة جديدة بين جهات إقليمية ودولية، والشعب السوري بكلّ قومياته وإثنياته وطوائفه، بلا استثناء، هو كبش فداء في هذا الصراع، الذي ليس له فيه ناقة ولا جمل.

إذن الكلّ، كلّ العالم بدون استثناء متهمٌ في الدم السوري، الذي ما ينفك أن يخرج من "بازارٍ سياسي"، حتى يدخل بازاراً آخر.

ذات الشيء يمكن سحبه على الأكراد أيضاًَ، السوريين منهم بخاصة، وأخوانهم في جهات كردستان الأخرى بعامة. القضية، بكلّ ما فيها، ليست قضية منافسة بين "كردستانَين" على قلب كردستان السورية، كما يحاول كلّ فريق من الجهتين إيهام جمهوره. وإنما هي قضية سياسة ومصالح وموازين قوى وصراع على الكعكة الكردية السورية، بالدرجة الأولى والأساس.

تاريخياً، مافرّق بين أهل الكردستانَين كان ولا يزال أكبر بكثير مما يجمعهم. فلا الثقافة تجمعهم ولا الإجتماع ولا ما بينهما من سياسة.

الكردستانان؛ "كردستان بارزاني" و"كردستان أوجلان"، كانتا على الدوام، ولا تزالان خطان كرديان متوازيان، لن يلتقيان مهما امتدّا.

أما على المستوى الإقليمي والدخول ك"بعض رقم" كردي في اللعبة الإقليمية، فإنحياز بارزاني أو انضمامه إلى "المحور السني"، خصوصاً في ظل توتر العلاقات بين "عراق المالكي" و"عراق هولير"، هو كتحصيل حاصل، مكانه الطبيعي، الذي يفرضه راهن كردستان(ه) ومستقبلها أيضاً، وذلك بحكم تداخل وتشابك المصالح بين هذه الأخيرة وبين تركيا الجارة، بوابة كردستان العراق الوحيدة على العالم، أو "بوابة الأمل الوحيدة لكردستان"، كما صرّح رئيس وزراءها نيجيرفان بارزاني أكثر من مرّة.

بقدر أهمية تركيا لكردستان، تهم هذه الأخيرة تركيا أيضاً. بالإضافة إلى الأسباب الإقتصادية والتجارية التي تكمن وراء حاجة الأتراك إلى هكذا علاقة، هناك أسباب جيوبوليتكية وأمنية تتعلق ب"عمقها الإستراتيجي" في "العراق السني"، ناهيك عن ارتباطها بكردستان في حدود مشتركة بطول 700 كم، تفصل بين كردستانَين. أمن الدولة التركية يفرض عليها التعاون مع كردستان العراق، لأجل السيطرة على حزب العمال الكردستاني، وكبح جماح "دولته" في قنديل.

اقتصادياً، وبحسب تقارير رسمية تتواجد أكثر من 730 شركة تركية في كردستان من أصل 1317 بإسثمار نحو 4 بلايين دولار، وأن هناك 51 عضواً تركياً في "اتحاد مقاولي كردستان". وتشير التقارير ذاتها أنّ تركيا بإعتبارها الشريك التجاري الأول لكردستان بلا منازع، تسعى إلى رفع قيمة تبادلها التجاري من 7 بلايين دولار إلى 20 بليوناً.

في مجال النفط والغاز، حيث تشكّل إحتياطات كردستان منهما أهمية ليست بقليلة في الأسواق العالمية، فتركيا هي الممر الوحيد لنقلها إلى أوروبا. وبحسب تصريحات لرئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني، يبلغ احتياطي إقليم كردستان من النفط 45 مليار برميل ومن الغاز الطبيعي 3 تريليون متر مكعب. الأمر الذي "جعل الإقليم محط أنظار العالم ودخول إسمه في خارطة إنتاج الطاقة العالمية"، على حدّ قوله.

أما ثقافياً، فهناك في كردستان حضور قوي وفاعل ل"تركيا الإسلامية" وثقافتها، سواء على مستوى المدارس ورياض الأطفال، أو على مستوى الجامعات وعقد المؤتمرات، التي تتبع في عقلها التعليمي لحركة الأب الروحي لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وحزبه، فتح الله كولن.

كلّ هذه المصالح المشتركة مجتمعةً أسست لعلاقة "ارتباط عضوي" بين الشريكين كدولتين جارتين، حتى يخال للمرء كأنّ كردستان أصبحت جزءاً من تركيا، أكثر من كونها جزءاً من العراق نفسه. وما قوّى من هذا "الإرتباط العضوي" بين الطرفين ووطد من أواصره، هو ما تشهده المنطقة من استقطاب وتجاذب وصراع شرس.

في الوقت الذي يجد فيه بارزاني مصلحة "هولير" في الإنحياز إلى تركيا بإعتبارها أهم لاعب في المحور السني بالمنطقة، يجد حزب العمال الكردستاني في المقابل مصلحة "قنديل" في الإنحياز إلى "المحور الشيعي"، الأمر الذي دفع بتركيا مؤخراً إلى الدخول معه في حوار لأجل التمهيد ل"اتفاقية سلام" بين الطرفين، لسحب البساط من تحت أقدام إيران (ومعها النظام السوري والعراق)، التي عرضت على الكردستاتي تزويده بالمال والسلاح والتقنية العسكرية المتطورة مقابل التراجع عن عملية السلام، لكنّ الأخير رفض. ما يعني أنّ ل"قطار السلام" الذي انطلق في تركيا مع انسحاب أول دفعة لعناصر العمال الكردستاني إلى خارج الأراضي التركية، في الثامن من الشهر الجاري، علاقة جدّ مباشرة مع الأزمة السورية، ودور ومستقبل الأكراد في سوريا ما بعد بشار الأسد.

القضية الكردية السورية، في ظل كلّ هذه الإستقطابات والإستقطابات المضادة، لم تعد في الحقيقة، قضية شعب كردي واحد في سوريا واحدة، وإنما تحوّلت بحكم صراع المحاور وعراك المرجعيات الكردية، إلى قضية "شعبين" في سوريتين متحاربتين، بإستراتجيتين متضادتين: واحدة تقودها "دولة بارزاني"، وأخرى تقودها "دولة قنديل". والفرق بين هاته وتلك، يساوي تماماً الفرق بين زعيمي الدولتين، مسعود بارزاني الذي يدير من منتجعه الجبلي "سره رش" أكراده السوريين في الفنادق، وعبدالله أوجلان الذي يدير من سجنه بإمرالي أكراده في الخنادق.

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إيلاف

من الواضح أن الوضع في سوريا يشهد أحداثاً خطيرة أي فوضى عارمة وكارثية في البلاد وهذا ما يخلقه النظام المافوي بالحرب الطائفية والعرقية بين مكونات المجتمع السوري ونتيجة ذلك فرزت النظرة العنصرية والشوفينية بين قوى مكونات الشعب السوري ...

فما تشهده منطقة عفرين وهجوم الكتائب المسلحة تحت اسم الجيش السوري الحر عليها نحن نعتبره أنها خطوات مدروسة ناتجة من النظرة القومجية العنصرية العروبية .. وكما نعتبر أن الهجوم على المناطق الكوردية من قبل القوى الغريبة بأنها غزو لاحتلال المناطق الكوردية وهذا مرفوض جملة وتفصيلاً من قبلنا ومن قبل الشعب الكوردي لأن مناطقنا محررة لا حاجة إلى الاحتلال مرة أخرى

لذا نحن في حركة الشعب الكوردستاني ندين بشدة هذه الأعمال الإرهابية بمهاجمة القوى الغريبة والكتائب المسلحة التابعة للجيش الحر ونطالب هذه الكتائب إلى الانسحاب الفوري دون قيد أو شرط لأن هذا الهجوم سيخلق صراعات دموية في مناطقنا وهذا الهجوم لا يخدم سوى النظام المافوي .. وكما نكرر موقفنا أن إسقاط النظام في العاصمة وليس في مناطقنا الكوردية لأن هذا الهجوم من قبل المرتزقة إلى منطقة عفرين أو أي منطقة كوردية أخرى هدفهم هو تخريب مناطقنا وتحويلها إلى أتون الصراعات الدموية وتشريد سكانها ..

وكما نؤكد بأننا الكورد ضد النظام المافوي أكثر من أربعين سنة ومع الثورة لإسقاط النظام منذ الأيام الأولى لكن نحن نطلبه بالمنظار الكوردي وليس بمنظار القومجية العروبية ..

وفي هذه المناسبة نطالب من القوى الكوردية السياسية والعسكرية إلى التكاتف والوحدة لمواجهة هذه الهجمة الشرسة ضد أبناء شعبنا الكوردي .. وكما نعلن موقفنا بأننا نقف إلى جانب قواتنا في YPG الكوردية ونحي جهودهم .. وكما نؤكد بأننا جاهزون لنقف جنباً إلى جنب لصد ومواجهة أي قوى غريبة مسلحة تحت أي اسم كان ودخولها إلى مناطقنا الكوردية ...

عاشت وحدة شعبنا الكوردي

والحرية لشعبنا الكوردستاني

26 / 5 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )


بحلول الذكرى الثامنة على اغتيال شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي في الأول من حزيران 2005، الذي كان يسعى  في تقريب و توحيد الفصائل السياسية الكردية، والعمل على حشد الطاقات الجماهيرية وتوحيدها، ووفاء منا لدوره الرائد في التنسيق و التقارب بين كل المكون السوري، ونضاله في تدويل القضية الكردية.

نحن في ائتلاف شباب ســوا - مكتب هولير، ندعو الأخوة السوريين - كردا - عربا - آثور، في مشاركتنا بإحياء الذكرى الثامنة على اغتيال الشيخ محمد معشوق الخزنوي.
وذلك في تمام الساعة السادسة مساء، من يوم السبت 1 - يونيو / حزيران 2013، في سنتر " الاء " طريق كركوك مقابل فندق جارجــرا بمدينة هولير في إقليم كردستان العراق.

للتواصل:
هاتــف : 07508384626
البريد : هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ائتلاف شباب سوا
27 - أيار - 2013
الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 20:38

قرأتني وقالت- بيار روباري

قرأتني شعرآ ولصاحبتها قالت:

إعجبتُ بشعره وسحر الكلمات والنغم

والأن بتُ أخاف على قلبي من هذا الفتى والقلم

فماذا عصاني ان افعل،

وهو يهتف بإسمي كلما شرقت الشمس وغابت

ونشر قصائدآ على صفحات النتِ والورق

غير مكترثٍ بأن أصبح مادة على لسان كل من رغب!

*

أجابتها صاحبتها قائلة:

يا عزيزتي من دعاء ربي ان يُغرم شاعرٌ بكِ

وتصبحين أميرة في إمارة الشعر ويخلد إسمكِ

دعيه يصوغ الشعرَ فيكِ هوآ

فالشعر أعذب وأرق انواع الأدب

فلا خوفٌ على قلبكِ

فما مات قلبٌ من الحبِ والعشق

*

إستأنست قارئتي لكلام صاحبتها وقالت:

إن كان ما قلتهِ حقآ صحيح

ها أنا اعلنها على الملئ وبلسان فصيح

قد أحببته فليهتف باسمي، كما يهتف المؤمن باسم المسيح.

08 - 01 - 2013

 

النجف الأشرف: خرجت العشرات من النساء في تظاهرة بالنجف، تؤيد التدخل العربي والدولي لوقف التعدي على مرقد السيدة زينب بنت الإمام علي بن ابي طالب في العاصمة السورية دمشق.

وقالت مدير عام دائرة رعاية المرأة والطفل في مؤسسة شهيد المحراب سهير الصراف "خرجت عشرات النساء في النجف مواساة لعقيلة الطالبيين السيدة زينب بنت الامام علي بن ابي طالب واحياءاً لذكرى وفاتها ".

واضافت "بهذه المسيرة والوقفة الاحتجاجية لنعلن عن استيائنا وأسفنا الكبير لما يحصل من انتهاك للمرقد الطاهر للسيدة زينب في دمشق من استهداف ممنهج بهدف إسكات وإطفاء هذا النور المحمدي".

وتابعت الصراف " نود ان نقدم بهذه المناسبة رسالة احتجاج بالغة اللهجة لكل حاول او يحاول ان يعنف او ينتقص من قيمة المرأة الملتزمة بالضوابط الأخلاقية والشرعية والانسانية لاسيما وان حالات التراجع باتت واضحة في مجتمعنا في انتهاك تلك الحقوق السامية التي اقرتها الشرائع السماوية والوضعية".

واوضحت الصراف " نطالب كافة أحرار العالم في الدول العربية والاجنبية ومنظمات حقوق الانسان حماية المرأة ومرقد السيدة زينب الكبرى بسوريا ومراعاة المنظومة الانسانية التي أقرتها المواثيق الدولية كافة".

 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تفاقمت الأزمة في صفوف المعارضة السورية، الاثنين، بعد عرض تمثيل رمزي فقط على كتلة ليبرالية مدعومة غربيا وعربيا في الائتلاف الوطني السوري الذي يهيمن عليه الإسلاميون.

وأحبط الائتلاف، الذي يضم 60 عضوا، اتفاقا على منح كتلة يرأسها الناشط المعارض ميشيل كيلو ما يصل إلى 22 مقعدا جديدا، ما أثار قلق مبعوثين غربيين وعرب يتابعون محادثات المعارضة المستمرة منذ 4 أيام في مدينة إسطنبول التركية.

وقالت مصادر الائتلاف إن مجموعته لم تحصل إلا على 5 مقاعد بعد جلسة امتدت حتى الفجر تقريبا.

وأبقت هذه الخطوة الائتلاف تحت سيطرة مجموعة موالية لمصطفى الصباغ الأمين العام للائتلاف الوطني السوري الذي تدعمه قطر، بالإضافة إلى كتلة تؤثر عليها إلى حد كبير جماعة الاخوان المسلمين.

وقادت هذه المجموعة المقاومة لحكم الرئيس الراحل حافظ الأسد في الثمانينات عندما عذب وأعدم آلاف من أعضائها.

وقال كيلو في كلمة أمام الائتلاف إنه كان يتحدث عن 25 اسما كأساس للمفاوضات ثم كان هناك اتفاق بعد ذلك على 22 والآن انخفض الرقم إلى 20 ثم بعد ذلك إلى 18 ثم إلى 15 وبعد ذلك إلى 5.

وأردف قائلا إنه لا يعتقد أنه يوجد لدى الائتلاف رغبة في التعاون ومصافحة اليد الممدودة له.

وقال مصدر في كتلة كيلو إن المجموعة ستعقد اجتماعا خلال بضع ساعات لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستنسحب من مؤتمر المعارضة.

ووصف المتحدث باسم الائتلاف، خالد صالح، النتيجة بأنها "ديمقراطية" ولكن قال إن الائتلاف قد يناقش مسألة التوسيع بشكل أكبر.

وحدث هذا التطور قبل ساعات من اجتماع الاتحاد الأوروبي في بروكسل لبحث رفع حظر على تصدير السلاح من شأنه أن يسمح بوصول الأسلحة لمقاتلي المعارضة في سوريا، الذين يسعون للإطاحة بالأسد.

بحث تخفيف حظر السلاح للمعارضة

ودعا وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، المعارضة السورية للمشاركة في مؤتمر السلام "جنيف 2"، مشددا على أهمية تمكن الاتحاد الاوروبي من التوصل إلى سياسة مشتركة إزاء سوريا مستقبلا، لأن كل دولة أوروبية تطبق سياسة العقوبات التي تراها.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون مستعدا لتعديل حظر السلاح على سوريا.

بينما قالت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، إنه سيتم بحث تخفيف حظر تسليح المعارضة السورية.

وسيعقد أيضا وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف اجتماعا خاصا في باريس، الاثنين، لمناقشة تفاصيل مؤتمر للسلام قد يعقد في جنيف خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتضغط واشنطن على الائتلاف لإنهاء خلافاته ولتوسيع عضويته ليضم عددا أكبر من الليبراليين لمنع هيمنة الإسلاميين على الائتلاف.

ومدد اجتماع الائتلاف في إسطنبول ليومين آخرين لبحث مؤتمر جنيف وإنشاء قيادة جديدة بما في ذلك مصير رئيس الوزراء المؤقت غسان هيتو الذي لم يتمكن من تشكيل حكومة منذ تعيينه في 19 مارس الماضي.

ولا يزال الائتلاف دون قيادة منذ استقالة معاذ الخطيب وهو عالم دين طرح مبادرتين كي يتخلى الأسد عن الحكم سلميا.

تنديد بدور حزب الله في سوريا

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن "قلقه البالغ" حيال دور حزب الله اللبناني المتنامي في النزاع الجاري في سوريا داعيا إلى تكثيف الجهود لوقف انتشار المعارك إلى دول أخرى.

وحث الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، حزب الله اللبناني على وقف مشاركته في القتال بسوريا بجانب قوات الرئيس بشار الأسد وذلك بعد سقوط صاروخين على الضاحية الجنوبية لبيروت.

ودان العربي الهجوم على الضاحية الجنوبية لبيروت والاشتباكات المستمرة في مدينة طرابلس بشمال لبنان بين طرفين يؤيد كل منهما جانبا في الحرب الأهلية السورية، إذ أسفرت الاشتباكات في طرابلس عن مقتل 25 شخصا في الأسبوع الماضي.

وكان الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، أعلن أن مقاتلي ميليشيا الحزب سيواصلون القتال ضد "التكفيريين" في سوريا مهما كان الثمن، و"حتى تحقيق النصر" على حد قوله.

وبدأت الثورة في سوريا في مارس 2011 باحتجاجات سلمية ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد لكنها قوبلت بقمع عسكري أدى إلى قيام تمرد مسلح.

ديرك – ما زالت سلطات اقليم كردستان ترسل المزيد من التعزيزات العسكرية على الحدود مع غرب كردستان لليوم السابع على التوالي.

ونقلت مراسلة وكالة أنباء هاوار أن قوات البشمركة حشدت المزيد من قواتها على الحدود بالإضافة الى لجوئها الى الخنادق التي تم حفرها خلال الأيام الماضية ومن ناحية أخرى  مازالت هذه القوات تجلب الاسلحة الثقيلة وخاصة عربات الـ بي أم بي والدوشكا12.5  و  14.5والمدفعية وتوجه سبطانة اسلحتها نحو غرب كردستان.وتعزز قوات البشمركة من قواتها على وجه الخصوص في المعبر الحدودي سيمالكا وقرية الوليد وقرية سحيلا وقرية شليكية في جنوب كردستان.

firatnews

هولير - أعلن مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان في خطابه الذي القاه يوم امس بمناسبة الذكرى 37 لثورة 26 آيار 1976، بأنه ليس لاحد السلطة في اعادة الدستور الى البرلمان وتعديله، واعتباره حق للشعب الكردي على اقراره، وسط ردود من قوى المعارضة والاتحاد الوطني الكردستاني.

حيث تطرق السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان امس الاحد الى موضوع الدستور قائلاً "جعل بعض الاشخاص مزاجيته السياسية والشخصية مقياساً لموضوع هام كالدستور، الذي يعتبر بمثابة عقدٍ هام، ولا يجوز التعامل معه بهذا الشكل".

ووضح البارزاني بأن مشروع الدستور عمل به لاكثر من سبع سنوات، واشرفت عليها لجنة مختصة أخذت أراء الخبراء فيه، واستفيد في صياغته من تجارب 40 دولة". وأضاف "وافق 36 حزبا وصوت على اقرارها 96 برلمانيا".

وأكد بأنه "ليس لاي أحد كان أو طرف ما السلطة في اعادة الدستور الى البرلمان لتعديله، بدلاً من ذلك الشعب هو المخول الوحيد في اقراره".

ومن جهته ردَ قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني على تصريحات البارزاني بخصوص الدستور قائلاً بأن البارزاني اثبت أنه رئيس أحزاب وليس رئيس اقليم جنوب كردستان.

حيث قالت بليسة جبار فرمان القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني "في فصل الورود وانفتاحها وفي شهر أيار قدم الرئسي بارزاني خطاباً بعيداً عن لغة الورد، كانت ممتلئة بكلمات متشتتة، وبعيدةً عن لغة السلام".

وأضافت بليسة جبار فرمان "الرئيس بارزاني أثبت في خطابه هذا أنه رئيس للأحزاب ويستمع فقط لمؤيديه، في وقت يكون فيه عظمة الرئيس إظهار عدم انحيازه في هذه المواضيع ذات الميول الوطنية".

بينما صرح آزاد جندياني الناطق الاعلامي للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في مؤتمر صحفي بمدينة السليمانية "بالنسبة لخطاب السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان الذي القاه اليوم وفيها بخصوص موضوع الدستور للمرة الثانية وصل رسالتهم الرسمية لنا في الاتحاد الوطني الكردستاني".

وأضاف جندياني "في هذا الموضوع نرى من الضرورة بأننا في الاتحاد الوطني الكردستاني سنعلن رأينا وقرارنا الرسمي للسيد رئيس الاقليم".

وأكد جندياني موقف حزبه حول مشروع الدستور قائلاً "حول نفس المسألة، فقد أكد رؤوية الاتحاد الوطني الكردستاني حول هذه المسألة على اساس اللحمة الوطنية في آخر اجتماع للمجلس القيادي".

أما حركة التغيير اكبر قوى المعارضة في الاقليم فترى كلمات مسعود البارزاني رئيس اقليم جنوب كردستان في خطابه الذي القاه بمناسبة ثورة 26 آيار هي لإضاعة الوقت ليس أكثر.

حيث صرح محمد توفيق رحيم القيادي في حركة التغيير لراديو الشعب، بأنه بالاضافة الى قوى المعارضة في الاقليم، ايضا الاتحاد الوطني الكردستاني الشريك في الاتفاقية الاستراتيجية مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، طالبت بشكل رسمي اعادة مسودة دستور اقليم جنوب كردستان إلى البرلمان وتعديله تحت سقف برلمان جنوب كردستان.

وأشار بأن الطرف الوحيد الذي يريد ادخال الدستور الى الاستفتاء هو الحزب الديمقراطي الكردستاني فقط، وأضاف "الذي يعمله البارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في إجراء استفتاءٍ على دستور الاقليم هي مسألة إضاعة الوقت".

وأكد القيادي في حركة التغيير بأنه يجب التعامل مع المسألة بروح المسؤولية واعادة مسودة الدستور إلى البرلمان لتعديله واتفاق كافة كتل البرلمان عليه.

وقال محمد حكيم الناطق الرسمي للاتحاد الاسلامي الكردستاني حول خطاب البارزاني "نحن كحزب الاتحاد الاسلامي الكردستاني رأينا من رأي حركة التغيير وحزب الوحدة الاسلامية ونريد تعديل الدستور".

ووضح محمد حكيم بأنهم وباقي اطراف المعارضة بالاضافة الى الاتحاد الوطني الكردستاني اذا بقي على موقفه لن يصوتوا على ذلك الدستور، حال قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بعرضه على الاستفتاء الشعبي.

firatnews

عفرين – دعماً لوحدات حماية الشعب YPG، وتنديداً بهجوم المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر وبعض المتواطئين معهم من الكرد، على قرى ناحية شيراوا بمنطقة عفرين، تظاهر عصر يوم امس عشرات الآلاف من اهالي منطقة عفرين ومن جميع المكونات بدعوة من المجلس الشعبي للمدينة.

حيث خرج عصر يوم أمس عشرات الآلاف من أهالي منطقة عفرين ومن جميع المكونات وبمشاركة لافتة للنازحين المتواجدين في مدارس عفرين، في تظاهرة حاشدة تأكيداً لدعمهم لوحدات حماية الشعب YPG والوقوف الى جانبها، واستنكاراً لهجمات المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر وبعض الكرد المتواطئين معهم على قرى ناحية شيراوا، ابتداءً من مثلث طريق راجو في عفرين وباتجاه ساحة كاوا الحداد.

وردد المتظاهرون الشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب ووقوفها في وجه المرتزقة من الجيش الحر، بالإضافة الى الشعارات التي تؤكد تمسكهم بأرضهم ودعمهم لوحدات حماية الشعب واستنكارهم لجمات المرتزقة على عفرين، رافعين لافتات كتب عليها "الهجوم على منطقة عفرين هو استهداف للشعب الكردي برمته، غرب كردستان بكل مكوناته صامد في وجه كافة الهجمات، المقاومة الشاملة هو ضمان انتصار شعبنا".

وفي ساحة كاوا الحداد وقف المتظاهرون دقيقة صمت، ثم تحدث عارف شيخو عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي قائلاً "نحيّ المقاومة التي تبديها وحدات حماية الشعب في الدفاع عن أهلنا في شيراوا وسريه كانيه وتل تمر وكوباني وغرب كردستان كلياً". واضاف "تلك المجموعات التي تهاجم مناطقنا المحررة ناسيةً محاربة النظام هي مرتبطة بتنفيذ أجندات خارجية كتركيا وغيرها وهي لا تحارب من أجل الثورة السورية بل في سبيل تدمير سورية وخلق الفتن بين أهلها".

ومن جهته تحدث عبد المجيد شيخو عضو المجلس الوطني الكردي قائلاً "نفتخر بمقاومة أبنائنا في وحدات حماية الشعب في شيراوا وكافة مناطق غرب كردستان". واضاف "هذه الهجمات التي تشنها تلك المجموعات تخدم مصالح النظام السوري، وعلى كافة الاطراف أن تحذر من أن يقوم النظام بتقوية نفسه في ظل الظروف السيئة التي تمر بها البلاد وتشتت المعارضة".

وفي النهاية قام رشيد شعبان عضو لجنة العلاقات في الهيئة الكردية العليا بقراءة بيان صادر من لجنة العلاقات في الهيئة الكردية بمنطقة عفرين بخصوص الهجمات الاخيرة على كل من شيراوا وتل تمر وكوباني وسريه كانيه، حيث طالب البيان المعارضة السورية وجميع الاطر السياسية والعسكرية المناوئة للنظام البعثي الشمولي بإدانة هذه الاعمال التي تقوم بها بعض المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر.

واختتمت التظاهرة بالشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب وتأكيد المتظاهرين على دعمهم ومساندتهم لوحدات الحماية والوقوف بجانبها لصد الهجمات التي تستهدف الوجود الكردي.

firatnews

المدى برس / كركوك

أعلنت الجبهة التركمانية في محافظة كركوك، اليوم الاثنين، عن رفضها الشروط "التعجيزية" التي وضعها رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارت كوبلر لاجراء الانتخابات المحلية في المحافظة، بعد يوم على رفض المكون العربي لتلك الشروط، واكدت أن التركمان لن يرضخوا لـ"سياسة" الامر الواقع، فيما طالبت بـ"تدقيق" سجل الناخبين وإعادة هيكلية مفوضية الانتخابات في كركوك.

وقال رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي في حديث الى (المدى برس)، على هامش لقائه رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في كركوك، إن "الرأي التركماني موحد بكل الأحزاب والتنظيمات وأعضاء مجلس محافظه كركوك بكتلته التركمانية وأعضاء مجلس قضاء مدينة كركوك عن المجموعة التركمانية والنواب التركمان في بغداد حول الموقف من الانتخابات في كركوك"، داعيا الى "إتخاذ موقف محايد وعدم اللجوء إلى فرض شروط تعجيزية حول الانتخابات في محافظة كركوك".

وأضاف الصلحي أن "المكون التركماني لا يعارض على إجراء الانتخابات في كركوك شريطة إزالة المخاوف التي تعتري المكون التركماني"، مشيرا إلى أن "التركمان لا يقبلون بشروط قسرية تفرض عليهم من الجانبين الكردي والعربي والذين اتفقوا على إجراء الانتخابات في المحافظة بسجل ٢٠١٠".

وتابع الصالحي "اننا لا نرضخ لسياسة الأمر الواقع"، مطالبا بـ"تدقيق سجل الناخبين وإعاده هيكلية المفوضية العليا للانتخابات في كركوك مع الاخذ بالمذكرة التي قدمها النواب التركمان والتي تحمل تواقيع خمسين نائبا للتشكيك في سجل الناخبين لعام ٢٠١٠ والتي تم تقديمها إلى رئاسة مجلس النواب والتي تتضمن تدقيق سجل الناخبين في المحافظة ووضع حد للتجاوزات قبل وبعد عام 2003 والمشاركة في ادارة المحافظة".

وكان رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، وصل أمس الاحد، (26 ايار 2013) إلى محافظة كركوك لبحث الانتخابات المحلية في المحافظة، وأكد عقب اجتماع عقده مع محافظ كركوك نجم الدين كريم وعدد من اعضاء مجلس المحافظة ونوابها أن هناك توافقا بين جميع مكونات كركوك حول ضرورة إجراء إنتخابات لمجلس المحافظة، فيما أعربت مكونات المحافظة عن تفائلها بإجراء الانتخابات باسرع وقت ممكن.

وياتي موقف التركمان بعد اقل من 24 ساعة على موقف اللقاء العربي المشترك في كركوك، أمس الاحد،( 26 أيار 2013)، الذي ابدى  "دعمه" لموقف أعضاء المجموعة العربية في مجلس المحافظة من زيارة كوبلر ومقترح قانون انتخابات كركوك، واكد أن المقترح فيه "مخالفات قانونية كثيرة"، وفيما "اتهم كوبلر بالانحياز" الى جهة عربية محددة تتفق مصالحها مع الكرد، حمل النواب العرب في كركوك مسؤولية ما سيحدث من "تغيير لهوية كركوك وطمس حقوق العرب فيها".

كما شهدت زيارة كوبلر الى كركوك، امس الاحد، "إنسحاب" رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عبد الله سامي العاصي، من الاجتماع الذي عقده رئيس بعثة اليونامي في العراق مارتن كوبلر مع ممثلي مكونات المدينة في مجلس المحافظة، واتهم كوبلر بـ"عدم الحيادية "، وفيما حذر من "الاتفاقات المبطنة بشان ايجاد حلولا لازمات المدينة"، طالب الأمم المتحدة "باستبداله".

وتعد زيارة كوبلر إلى كركوك هي الخامسة خلال العام الحالي 2013، إذ وصل في الـ23 من نيسان 2013، بعد ساعات على اقتحام قوات الجيش لساحة اعتصام الحويجة الذي ادى إلى مقتل وإصابة العشرات، فيما عقد فور وصوله اجتماعا مغلقا مع المحافظ بالوكالة ورئيس المجلس.

وسبق له ان زار رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في (2 نيسان 2013)، محافظة كركوك في ثالث زيارة من نوعها هذا العام، وعقد فور وصوله اجتماعاً مع المحافظ كريم، أدان خلاله التفجيرات التي تشهدها المحافظة، واكد أنها تهدف إلى إثارة الفتنة الطائفية.

وكان محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، اعلن في (18 نيسان 2013)، إنه ابلغ رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر على ضرورة إجراء الانتخابات المحلية في المحافظة، مؤكداً وجود رغبة حقيقية لدى أبناء المحافظة للتغيير، فيما وصف تأجيل الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار بالقرار السياسي، لمساعدة أطراف معينة، وليس لأسباب أمنية.

يشار إلى أن كركوك لم تشهد إجراء انتخابات مجالس المحافظات بعد العام 2005، أسوة بباقي المحافظات خلال العام (2009 و 2013)، بسبب الخلافات بين مكوناتها، وتم تشكيل مجلس المحافظة عقب سقوط النظام السابق من ممثلي القوميات الرئيسة الأربع مع مراعاة حالة التوافق لتنظيم شؤون المحافظة وملء الفراغ الإداري والتشريعي فيها، وتشكل مجلس جديد على ضوء نتائج انتخابات 2005 لمجالس المحافظات وفق القوائم المغلقة التي كان معمول بها حينها.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

حذر تيسير خالد ،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة ترويج الاوهام حول التنمية الاقتصادية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 في ظل الاحتلال الاسرائيلي وفي ظل استمرار حكومة اسرائيل في سياستها الاستيطانية العدوانية التوسعية.

واستغرب ان تجري محاولات تسويق أوهام التوسع في الاقتصاد الفلسطيني بنسبة 50% وخفض معدلات البطالة بنحو الثلثين وزيادة الأجور بنحو 40% بمجرد توظيف أربعة مليارات من الدولارات على امتداد الاعوام الثلاثة القادمة ، في الوقت الذي يجب أن يعرف فيه مروجو هذه الاوهام أن زيادة معدلات النمو في الناتج المحلي الاجمالي للاعوام التي يجري الحديث عنها بنسب تتراوح بين 2-3% تتطلب استثمارات سنوية لا تقل عن 60 بالمئه من الناتج المحلي الاجمالي وفي ظروف استثمارية مناسبة ومتحررة من القيود ، التي تكبل الاقتصاد الفلسطيني ، بدءا من سيطرة اسرائيل على مساحات واسعة من الاراضي الفلسطينية مرورا بسيطرتها على المعابر والحدود والمياه والمصادر الطبيعية وانتهاء بتحكمها بالاقتصاد الفلسطيني من خلال اتفاق باريس الاقتصادي .

وحول تكليف السيد توني بلير برعاية خطة التنمية الاقتصادية هذه ، فقد عبر تيسير خالد عن خشيته من ان تشكل خطة التنمية الاقتصادية الوهمية فرصة اضافية لممثل الرباعية الدولية لتوسيع نشاطاته ومشاريعه المالية والاقتصادية في المنطقة وعلى المستوى الدولي لزيادة ثرواته على حساب معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ، ودعا في الوقت نفسه الادارة الاميركية الى عدم اضاعة الوقت والكف عن الضغط على الجانب الفلسطنيي للعودة الى المفاوضات قبل وقف اسرائيل لجميع النشاطات الاستيطانية واعمال بناء جدار الفصل العنصري وقبل الاتفاق على مرجعية قرارات الشرعية الدولية حول القضية الفلسطينية ومرجعية القانون الدولي كأساس لأية مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي .

نابلس 27/5/2013 الإعلام المركزي

إضاءة

الحلة واسطنبول وقاسمهما المشترك !!!! - حامد كعيد الجبوري

يقول البسطاء من الناس وبسبب ما نمر به من تردي وتراجع بأننا ( خطية ) لا نستحق أن يفعل بنا هكذا ، وربما أتطابق مع رأي هؤلاء البسطاء الكبار ، وتأكيدا وعذرا لمن قال ( كيف ما تكونوا يولى عليكم ) ، في كل سفرة اذهب بها لخارج محافظة بابل ينتابني شعور غريب ، وبخاصة أن كنت خارج العراق ، أعاتب بداخلي من بذر بذرتي وخلقت في الحلة أو العراق ، بلاد لا نستحق أن تحبنا أو نحبها ، وربما أن رأيي هذا ينطلق من التراكمات والتشوهات غير الأصيلة التي مرت علينا وعشنا داخل هذه البلاد – الحلة او العراق - التي يقول عنها صفيها الحلي ( بلاد ألفناها على غير رغبة / وقد يؤلف الشئ الذي ليس بالحسن ) ، عدت من زيارة الى مدينة اسطنبول التركية قبل أيام ، واسطنبول تعداد سكانها ( 35 ) مليون نسمة بقدر نفوس العراق ، وتشكل أكثر من ثلث سكان تركيا البالغ 85 مليون بشر ، والحلة يقسمها شطها لنصفين ، واسطنبول يقسمها خليج ( البسفور ) لنصفين أيضا ، والبسفور قنال طبيعي يربط البحر الأسود ببحر مرمرة ، واسطنبول نصف أوربي ونصف أسيوي يتسابق النصفان أيهما الأجمل وأيهما يقدم خدمته أفضل للمواطنين ، ولأن تركيا ليس لها نقمة النفط التي حلت على بلدان العرب الأعراب لذا تستورده من الدول النفطية لتسير المركبات والطائرات واستخدامات أخرى ، ناهيك عن قلة استخدامه في المنازل مستعيضين بدلا عنه بالطاقة الكهربائية ، الطباخات كهربائية ، التدفئة والتبريد كهربائيا ، المترو كهربائي ، الترام كهربائي ، شبكة القطارات كهربائية ، ومن أجمل ما رأيت هي العبارات الكهربائية أيضا ، تنقل المئات بل الآلاف من سكان اسطنبول من جانب لآخر ، وربما تتسع العبارة لأكثر من خمسين عجلة صغيرة أو كبيرة ، تصور نفسك موظفا تعمل بالجانب الآسيوي وسكنك في الجانب الأوربي ، ما عليك إلا أن قطع تذكرة من عداد آلي وتعبر للجانب الآخر لقاء أجر رمزي ووقت لا يستغرق 15 عشر دقيقة ، حكومة تحترم مواطنيها بكل أجناسهم وأعراقهم ودياناتهم ، لم أجد شرطيا للمرور ، لم أشاهد ثكنة عسكرية ولا شخصا عسكريا ، ويقال أن الشرطة بزي مدني ، لم أجد سيطرة واحدة تحمل جهازا لكشف ( الطرشي ، والريفدور ) ، لم نفتح حقيبة بمطار ( آتاتورك ) العملاق ذهابا وإيابا بفضل أجهزة كشف متطورة جدا كالأجهزة التي تعاقدت عليها حكومتنا الوطنية مع بريطانيا ، وسجن بسبب تلك الصفقة تاجر بريطاني ، ولازلنا نتبجح بأنها من أفضل وأحسن المناشئ البريطانية متسترين على مجموعة سراق يركضون ليل نهار لقرصنة القاصات الحكومية ووضعها بقاصات حزبية أسلامية وعلمانية أمينة جدا ، لا أتحدث عن الشوارع ونظافتها ، ولا الحدائق وورودها ، ولا الأماكن التراثية والاهتمام بها ، ولا الجسر المعلق العملاق الذي يعبر البسفور ليربط آسيا بأوربا ، ولا البيوت التراثية التي يهتم بها عمدة اسطنبول ، ولا أن اسطنبول مركزا سياحيا وثقافيا و ليست عاصمة لتركيا ، أقول أن كل ما يحدث بتركيا بميزانية تقل عن نصف ميزانية العراق ، ألم أقل بدءاً بأننا شعب ( خطية ) ، وسأكون ثرثارا كحلاق القراءة الخلدونية وأقول ( لعن الله السياسة والسياسيين ، والعلمانية والمتأسلمين ، والسراق و ( الحراميين ) ، والشرق والغرب أجمعين ) ، وليعيش أصحاب الكروش الجوفاء ، ولتسقط شعوب العالم الثالث كافة ، للإضاءة فقط .

المرجع الديني هل يعلم بكل شيء؟!

http://im34.gulfup.com/3nith.jpg

صفاء العراقي

طرح المدعو محمد شنون الجوراني بعض الشبهات بخصوص مرجع الدين ورتب بعض الاثار ومنها ضرورة الاجابة على أي سؤال يوجه اليه وإلا لا داعي لإعطائه أية أهمية فالمرجع بحسب مخيلته كأنه علي بن أبي طالب (عليه السلام) وركز الجوراني في مقاله الذي نشره موقع كتابات تحت عنوان " رسالة الى الصرخيين عامة والاخ الصرخي خاصة" على المرجع الديني العراقي العربي السيد محمود الصرخي الحسني وهنا أقول للجوراني:

المرجع العراقي السيد الصرخي  الحسني لا يختلف عن بقية العلماء ومراجع الدين سوى في أعلميته وقدرته وتفوقه في اختصاصه وهو استنباط الحكم الشرعي ، فالمرجع الحسني هو أعلم في اختصاصه وهو علم الحلال والحرام واستخراج الحكم الشرعي من الادلة التفصيلية القرآن الكريم والسنة الشريفة ولم يدعي انه عالم وأعلم بغير اختصاصه وبالتالي لا يعتبر هذا العالم قد خرج عن المألوف فحاله كحال العلماء والمراجع الذين سبقوه في الاعلمية.

ليس من اختصاص الفقيه وليس ملزما ان يصف الامام المهدي (عليه السلام) بغير ما ذكرته الروايات المختصة بهذا الشأن وليس من شأن المرجع ان يقول إني رأيت المهدي أو لم أره فهذا خارج عن اختصاصه، وكما أن هناك مختصين وعلماء في اختصاصات عديدة كالطب والهندسة كذلك هناك علماء مختصون بعلم الحلال والحرام وهو الفقيه.

فليس من شان المرجع الديني الاخبار بيوم الظهور لأنه خارج عن الاختصاص، وليس من شان المرجع أن يخبر عن مكان قبر الزهراء (عليها السلام) لأنه ليس من اختصاصه.

أما بخصوص التقليد فكل انسان مكلف لم يصل الى رتبة الاجتهاد يجب عليه التقليد وقد ورد ما يشير اليه في القرآن الكريم خاصة الآيات التي فيها الاشارة الى الاتباع العلمي والشرعي والعقلي وضرورة اتباع من يملك ويتمسك بهذا الدليل قولا وفعلا ومن تلك الآيات قوله تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }النحل43

وأيضا {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ }التوبة122

ولا يشترط في اثبات أمر معين ورود نص واضح وصريح فقط بل هناك عدة أدلة لإثباته ومنها مثلا ان الطريق الموصل للمكلف غير القادر على استنباط واستخراج الحكم الشرعي، الطريق الموصل له لأجل امتثال الاحكام هو التقليد لأن التقليد هو مقدمة وطريق لوصول المكلف الى امتثال الحكم الشرعي بعد معرفته من قبل الفقيه.

كذلك وجود الملازمة بين حكم العقل وحكم الشرع فكل ما حكم به العقل حكم به الشرع ولأن العقل يحكم بوجوب التقليد لأنه مقدمة لامتثال الاحكام الشرعية من قبل المكلف فهو واجب شرعا أيضا.

والعقل أيضا يحكم بوجوب دفع الضرر المترتب من جراء اهمال المكلف للأحكام الشرعية المتعلقة بذمته من خلال عدم معرفته بها ولدفع هذا الضرر فإن العقل يحكم بوجوب تقليد واتباع من هو عالم بها وهو المرجع لدفع هذا الضرر.

الفطرة الانسانية تحكم بوجوب دفع هذا الضرر المترتب على عدم معرفة الاحكام وبالتالي عدم امتثالها إذن فالفطرة الانسانية تحكم بضرورة التقليد لأنه وسيلة لدفع هذا الضرر عن المكلف والانسان غير القادر على استخراج ومعرفة الاحكام الشرعية إلا عن طريق تقليد العالم والأفقه بها.

إن اجماع الفقهاء على الحكم بوجوب التقليد على المكلف للوصول الى الاحكام الفرعية يعتبر دليلا على وجوب التقليد.

سيرة المتشرعة من المؤمنين والمسلمين منذ عصر الائمة الى يومنا هذا على اتباع مبدأي الاجتهاد والتقليد يثبت واقعية ووجوب هذين المبدأين.

كما أنه وردت عدة روايات توجب التقليد ومنها ما ورد عن الامام العسكري (عليه السلام) ((فأما من كان من الفقهاء صائنا لنفس حافظا لدينه مخالفا لهوه مطيعا لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه))

وروايات إرجاع الشيعة لروات الاحاديث من الادلة أيضا فقد ورد عن الامام المهدي (عليه السلام) (( وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها الى رواة حديثنا))

وأيضا من الأخبار التي تشير إلى الرجوع والإطاعة لأشخاص معينين: رواية أحمد بن إسحاق عن الإمام الهادي (عليه لسلام) قال: سألته وقلت من أعامل وعمن أخذ معالم ديني وقول من أقبل؟}

فقال (عليه السلام): { العمري ثقتي فما أدى إليك فعني يؤدي، وما قال لك فعني يقول، فاستمع له وأطع فانه الثقة المأمون }. قال(الراوي) : فسألت أبا محمد الحسن بن علي (عليه السلام) عن مثل ذلك، فقال(عليه السلام): { العمري وابنه ثقتان فما أديا إليك فعني يؤديان وما قالا لك فعني يقولان فاسمع لهما وأطعهما فأنهما الثقتان المأمونان}.

كذلك فقد وردت روايات تبين أن الأئمة المعصومين كانوا يحثون على الافتاء ومنها الأخبار التي تشير إلى رغبة المعصومين (عليهم السلام) وحثّهم العلماء للتصدي لإفتاء الناس: ما ورد أن الإمام الصادق (عليه السلام) يقول لأبان بن تغلب: {اجلس في المسجد أو مسجد المدينة وأفتِ الناس فإني احب أن يرى في شيعتي مثلك} .

كما أن سيرة العقلاء وطبيعة المجتمعات البشرية جرت على رجوع الجاهل الى العالم وذي الاختصاص.

أما بخصوص الخمس فإن المرجع والفقيه تثبت له صلاحية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهو في مقام تقديم المصالح العامة الدينية والاجتماعية على المصالح الشخصية فطاعته ومنها تصرفه بالأموال ليس لمصلحته الشخصية بل للمصلحة العامة.

وما يطرحه البعض من شبهات أو تساؤلات إذا كانت ليس من اختصاص الفقيه فهو غير ملزم بتوضيحها فهي خارجة عن تخصصه.

فمن يرغب مناقشته فليناقش ببحوثه الاستدلالية الفقهية والاصولية فهذا هو شأنه واختصاصه.

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:49

الحاكي قاسم حول

بقلم: قاسم حول

ليس الآن بل أن قصة الثقافة العراقية تعود إلى أزمان بعيدة. كانت الثقافة العراقية صافية واضحة في عهد السومريين. ملحمة كلكامش أوضح مثال على قوة الثقافة العراقية ووضوحها ونبلها وهي تشكل مشهدا في سيناريو فيلم الجديد «الحاكي»، ولعل الكتابة السومرية هي أوضح مثال على قوة الثقافة العراقية في بلاد ما بين النهرين. ليست الكتابة بحد ذاتها أنما في تدوين يوميات الحياة على رقم طينية هي الآن بحوزة المتحف البريطاني وموجودة في مدرسة تحت المتحف لا يزال عدد من الأساتذة المتخصصين يفكون رموزها وزيارة هذه المدرسة وتصوير ما يجري تحت أرض المتحف البريطاني يحتاج إلى موافقات كثيرة يستغرق الحصول عليها شهوراً.

بقيت هذه الثقافة مثالا تغترف منه الكثير من الثقافات الإنسانية.

ومع تأسيس الدولة العراقية الحديثة تكونت ثقافات أدبية وفنية نمت مع نمو التطور السياسي والإجتماعي، لكن الإنقلابات الدرامية العسكرية والحزبية جعلت الثقافة العراقية تتخذ مسارات مختلفة فمن ثقافات موالية لفكر السلطات الحاكمة إلى ثقافات مهاجرة وثالثة مصابة بالرعب.
بعد سقوط النظام الدكتاتوري في العراق تاهت الثقافة العراقية في دروب المحاصصة الطائفية وصار يتحكم بها نفر من سقط المتاع لم نسمع بهم من قبل وإن سمعنا بهم فإنهم يدخلون ويخرجون من تحت خيمة الدكتاتور وإبنه الصغير الذي صار يدوس على الثقافة بإقدامه ونزواته وشلة من الكتاب يزوقون صورته المخيفة. هؤلاء لا يزالون هم أنفسهم يعبثون اليوم بثقافة العراق. وحتى يبررون فعلتهم يوم غنوا للدكتاتور على المسرح في ذكرى أعياد ميلاده وفي ذكرى حروبه تحت راية «التكبير» التي دمرت الروح العراقية.

وسط هذه العتمة المخيفة يحاول شباب من المثقفين أن ينهضوا وينهضوا بصعوبة لأنهم ينهضون من عتمة الركام التي يحاول كتبة النظام السابق من غلق منافذ كوة الحطام، حطام الوطن وحطام الثقافة.
بالتأكيد العملية ليست سهلة. هي عملية عسيرة وخوف مرعب يواجه المثقف العراقي، فهل يعيد المثقف العراقي تأسيس رابطة للكتاب والصحفيين والفنانين الديمقراطيين العراقيين في المنفى ويبدأون النضال الثقافي وحتى السياسي من جديد؟ شرطة الثقافة وثقافة الشرطة البائسة التي إتسم بها النظام الشمولي والديكتاتوري لا تزال ولا يزالون الشرطة ذاتهم يحملون الهراوات مهددين المثقف بالوجع والدم بل صاروا يستأجرون شبابا من القتلة المأجورين والمخدرين الذين ينفذون الجريمة بدم بارد، وقد راح ضحية هذا النشاط المخدر مبدعون كبار، رحلوا ولم يتركوا سوى الحزن في وجوه المثقفين الباقين وأراهم وكأنهم ينتظرون أدوارهم أمام شباك تذاكر سينما الإغتيالات.
لا يوجد اتحاد كتاب عرب ولا اتحاد صحفيين عرب ولا اتحاد فنانين عرب ينتشلون تعب المثقف العراقي الذي بات يبحث عن خبزه وقد نسى قصيدة الشعر والقصة والرواية وعدسة الكاميرا وفرشاة الرسم وإزميل النحت ونوتة الموسيقى، يركض المثقف بحثا عن راتب بائس يسمونه التقاعدي. وحكاية الشاعر محمد علي الخفاجي الذي بقي يركض على مدى ثلاث سنوات للحصول على راتبه التقاعدي خير مثال ما حدا ببعض المستشارين أن يغمزوا لرئيس الوزراء قائلين «عيب» فأصدر أوامره الفوقية بمنح الشاعر بضعة مئات من الدولارات هي حقوقه المشروعة وليست منة حيث استقطعت منه في شبابه مستحقات الخدمة لتعاد إليه بعد بلوغه سن التقاعد فشعر الخفاجي بالفرح أن يعيش بدون تعب، يأتيه راتبه التقاعدي كي يكتب القصيدة براحة بال. بعد ثلاثة أيام من تلقيه نبأ منحه راتبه التقاعدي.. مات!

أيها الأميون القابعون في بغداد حاملو الهراوات، الشرطة والحاسدون، نعرف أن في الوطن العراقي اليوم شبابا متسكعين لا يقرأون ولا يكتبون ولم يسمعوا كلمة ثقافة إذ قد يظنونها وجبة طعام جاهزة تقدم على الماشي. هؤلاء يشترون المخدرات ويسمونهم في العراق المكبسلين «نسبة إلى الكبسولة» وهم مسلوبو الإرادة، يتسلمون عشرين دولاراً لتنفيذ عملية إغتبال مثقف بكاتم صوت يتيح لهم شراء همبرغر وكبسولة وإستكان شاي، ولا أحد يعرف بهذه الحقائق لا في الوطن العربي في خضم ربيعه الهائج المائج ولا في العالم في خضم الصراع بين الكوريتين. آخر المقتولين بالكبسلة كاتمة الصوت هو الكاتب كامل شياع.

مسكين المثقف العراقي سادتي الذين يقرأونني. صار يتحكم بإبداعه وقدراته نفر يحقدون على الثقافة لأن الثقافة العراقية الحقيقية واجهت الدكتاتور بفروسية عالية. وانتصرت، ولكن ككل التحولات الدراماتيكية في العالم دائما ثمة من يقطف الثمر غير المزارعين.

بلديات أوربا وبلدية هولندا ضمنها تمنح المهاجرين مثل الهولنديين أراض زراعية حى لا تبقى المزارع خاوية من أشجارها وثمارها. وكنت واحدا من هؤلاء بعد وصولي هولندا فبدأت أزرع الأشجار والخضار وعندما أثمر البستان جئت ذات صباح فوجدته خاليا من الثمر. جاء إلى مزرعتي نفر من المتسكعين فناموا في البستان وأكلوا من الثمر وقطفوا الباقي لبيعه في الأسواق الشعبية!
هذا ما حصل للمثقف العراقي الحقيقي داخل العراق!

من يزور العراق اليوم لا يرى سوى بؤس الثقافة. أفق مغلق. لا أحد يبتسم سوى اللصوص الذين يضحكون على شعب يظنون أنه مغفل، وحيث أبواب المصرف المركزي العراقي مشرعة الأبواب لمن يسرق. والمثقف العراقي لا حول له ولا قوة. يبحث عن رغيف الخبز والحاسوب الذي بات مثل الحلم المستحيل.

وسط هذا البؤس والفقر والجدب تم افتتاح معرض الكتاب في معرض بغداد وإذا في داخل هذه التظاهرة الثقافية ندوات عن السينما والمسرح والقصة والرواية وإذا بجمهور يملأ صالات الندوات. حركة دائبة كشفت زيف الثقافة المفتعلة وأعادت في جانب آخر الثقة في الثقافة الأصيلة. إسم هذا الشخص الذي حرك الماء الراكد وأحاله موجاً هو الشاعر نوفل أبو رغيف. أشد على يده وأخاف عليه!

سألوني هل جئت لكي تبقى في وطنك. قلت لهم أظنها الهجرة الرابعة والأخيرة وكما قيل «حيثما ترتاح يكون الوطن!

وأنا أبحث عمن يوفر لي فرصة إنتاج فيلمي الأخير «الحاكي» لكي أروي من خلاله قصتي مع هذا الوطن شاهدت على الشاشة فيلما بدون صورة. فيلم يشبه العراق!

نظام السلة الواحدة وكلفة التغليف

في خبر نشرته صحافتنا المحلية مفاده أن كلفة تغليف مواد السلة الغذائية الخاصة بمواد الحصة التموينية ستبلغ 700 مليون دولار ! أي ما يقارب الترليون دينار فقط للتغليف والتعليب على أمل ، بأتباع هذا النظام ، أن يتم التخلص من أهم حلقات الفساد في تجهيز مواد تلك البطاقة والتلاعب بمفرداتها من قبل ضعاف النفوس ، في حين أن ما تم تخصيصة لتجهيز مواد البطاقة التموينية يقارب الخمسة ترليونات دينار عراقي ، أي أن كلفة التغليف ، إذا ما حصلت الموافقة عليها ، تعادل 20% من كلفة الحصة التموينية الإجمالية مما حدى بوزارة التجارة الى طلب مبالغ إضافية لدعم هذا المشروع بقيمة 600 مليون دولار !

لماذا لم نستطع مكافحة الفساد بالتلاعب في مفردات ونوعية الحصة الموينية إلا من خلال إنفاق هذا المبلغ الهائل ؟ وإذا كان لا بد منه ألا من سبيل الى أن يتم التغليف في العراق ؟ أليس من المفترض مع إرتفاع تلك الأسعار ان يتم إنشاء مصنع عراقي ليتم من خلاله التغليف محلياً ؟ كم عدد العاطلين عن العمل ممن سيشغلهم هذا المشروع ؟ لو أفترضنا أننا سنستخدم المفردات الخمسة المحدودة لتغليفها ، كم سعر علبة الكرتون تلك واللواصق ومستلزماتها ، هل من المعقول إذا ما أفترضنا أن عدد العراقيين 30 مليون عراقي ونحن بحاجة الى 30 مليون علبة أن تكون كلفة التغليف لحصة الفرد الواحد تبلغ 33.3 ألف دينار ! وكيف سيتم إستقطاع هذا المبلغ من المواطن أم تتحملة ميزانية الدولة ؟ أليس من الأفضل أن نحكم سيطرتنا ورقابتنا على الوكلاء والمخازن وتعيين الأمناء لإدارتها ؟ أو أن يتم توزيع ربع هذا المبلغ مكافئآت لهم عسى أن نطفيء بها فسادهم ؟ أين الرؤيا في هذا المشروع على الرغم من أهميته ؟ لماذا لانبحث عن بدائل لا ترهق الميزانية لكون الـ 700 مليون دولار قد تكون كافية لبناء 20 ألف وحدة سكنية بمساحة 50 متر وبكلفة 50 مليون دينار للوحدة أذا وفرت الحكومة الأرض ؟ أو لبناء مجموعات سكنية متعددة الطوابق  ؟ أو بناء مستشفيات كبيرة كالمستشفيات المقترحة لمدينة الشعب والحرية والحسينية والنهروان وبسعة 400 سرير لكل منهما وبكلفة إجمالية قدرها 400 مليار دينار ؟ فلنبحث عن البدائل لهذا التغليف المرهق ، يكفي أن تكون الحصة بكيس من النايلون القوي وهي ليست بالكبيرة الثقيلة وأن تتم التعبئة داخل المخازن العراقية الخاصة بالحصة التموينية من خلال إستخدام الأيدي العاملة العراقية وبأشراف رجال شرفاء مشهود لهم بالأمانة والنزاهة . وحفظ الله العراق وثرواته .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

ثمة أسباب وجيهة تعلّل ميلنا الشديد لأعتبار سيناريو مايجري في سوريا حرباً طائفية بالدرجة الأولى توجه حرابها السامّة نحو الطائفة الشيعية،وتستهدف محور القوى والدول الشيعية " العراقي - الايراني - حزب الله " من جهة، والفضاء الشعبي الشيعي المتنامي في " البحرين- السعودية" من جهة أخرى، أكثر من أعتبار هذه الحرب دفاعاً عن أهل السنة في سوريا،كما يروّج لذلك مشايخ الدين السنة المتشددين، أو ترمي الى إسقاط نظام بشار الأسد كما تزعم بعض الأوساط السياسية في العالم العربي والغربي.

الصبغة الطائفية للحرب لم تظهر في بدايات الثورة السورية،كما سمّيت حين نشوئها قبل سنتين،ولم تُشهر ابدا اي من الاوراق الطائفية التي تغطي، بدمويتها،مشهد سوريا الماسوف عليه الان،بل كانت بداياتها مظاهرات شعبية بسيطة وأعتيادية لديها مطالب معينة أستنستخت، الى حد ما، مثيلاتها التي حدثت قبلها في تونس وليبيا ومصر واليمن، والتي أدت، وعلى نحو غير متوقع سياسيا، الى سقوط أنظمة وتشكيل اخرى وحكومات جديدة لازالت لحد الان ترزح تحت ثقل ارث أخطاء الحكومات السابقة وتحديات الوضع الجديد الذي يبدو ان الحكام الجدد من الاسلاميين  لم يكونوا مستعدين له.

المظاهرات التي حدثت في سوريا لم تسر مثلما سارت نظيراتها في الدولة العربية التي سقط الحكم فيها،اذ امتدت لها او اليها نوعان من الأيدي خارجية :

الاولى: الدول العربية و الغربية التي ساندت علنا حركة المعارضة في سوريا ودعت الى امدادها بالسلاح والمال وكل مايمكن ان يؤدي الى اسقاط نظام الحكم في سوريا دعماً،كما تدعي،للتحول الديمقراطيي في المنطقة وأستجابة لتطلعات الشعب السوري، وهذه الدول ليست على نسق واحد في التوجهات، اذ بعضها، كقطر والسعودية وتركيا مثلا، تدعم المعارضة السورية وجناحها العسكري بالسلاح والمال ولها اغراض اخرى غير الاغراض والاهداف التي لدى دول اخرى تسعى فقط لدعم المعارضة السورية اعلاميا وسياسيا.

الثانية: الحركات والتيارات الاسلامية الجهادية المتشددة  التي دعت للجهاد في سوريا ضد نظام بشار الاسد،وفعلا بدأ توافد المئات من المقاتلين من اصقاع الدول العربية، بل وحتى الاوربية، الى ارض سوريا لــ"الجهاد" ضد النظام الحاكم في سوريا، وهي الدعوة التي ادت الى تلويث الثورة في سوريا، والغاء الدور الحقيقي للمعارضة ، اذ ان المتشددين من هذه التيارات الاسلامية ، وخصوصا جماعات جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات التي تتخذ من تنظيم القاعدة مثالا في العمل والسلوك السياسي والحربي ،قد سرقت الثورة السورية! واصبحت هي القوة السائدة ومن لديها اليد الطولى  في المسرحية السورية، فلهذه الحركات مطالب واجندات وبرامج ومناهج تختلف اختلافا جذريا عن المطالب الشعبية للمواطنين السوريين.

وبغض النظر عن  أجندات هذه الحركات الاسلامية  المتشددة أو افكارهم البعيدة عن فضاء ثقافة المجتمع السوري المنفتح عموما..نجد ان تدخل هذه الحركات المتشددة في الازمة السورية واستلامها مقاليد القيادة العسكرية من المعارضة العسكرية الرسمية التي تسمى الجيش السوري الحر،قد ادى الى تخريب الثورة السورية ومطالبها الجماهيرة التي كانت تهدف الى اصلاح النظام في سوريا ودمقرطته، من خلال ممارساتهم على ارض الواقع وهم يقاتلون نظام بشار الاسد.

ولم يقف دور تلك الحركات المتشددة عند هذا الامر، فقد بدأت في اعلان الحرب الطائفية ضد الشيعة مع انهم ليسوا طرفا في هذا النزاع والصراع بين نظام الحكم في سوريا وشعبه الذي قام بعضهم بالتظاهر ضده، فلا أمتياز للشيعة في سوريا عن غيرهم من الطوائف، وهم ليسوا نخبة مختارة ومقربة للسلطة الحاكمة التي حاربت، وعلى نحو واضح، التجربة العراقية الجديدة منذ عام 2003 وارادت اجهاض التجربة السياسية للشيعة في العراق الجديد، فالنظام بعثي علماني لايجامل ولايحابي الا من يقف معه بغض النظر عن طائفته ودينه ومعتقده .

بدأت الحركات المتشددة عمليات تصفية مواطنين ينتمون الى المذهب الشيعي جسديا من خلال الاغتيالات والاعدامات التي قامت بها تلك الحركات والتنظيمات بافظع الاساليب واقساها وأشدها وحشية كما هي على الدوام اساليب عملهم ومناهج تعاملهم مع الشيعة منذ سنوات عديدة مضت، وهي الخطوة الطائفية الغبية بــ" امتياز" اذ ان هذه الخطوة،وغيرها من الخطوات الطائفية الاخرى، قد ادت الى استعداء الشيعة، وهم قوة عظمى متنامية في المنطقة لايمكن ان يتجاهلها أحد او لايضعها في حسابه وهو يحاول رسم خريطة المنطقة.

استفزت، عمليات القتل هذه،الشيعة ونبهتهم الى الأجندة التي تحملها تلك الحركات ضد الطائفة الشيعية، ولكن بالرغم من ذلك لم يتخذ الشيعة موقفا تجاه تلك الحركات حتى بدات تلك الحركات باعلان نيتها تهديم مقام  السيدة زينب بن الامام علي بن ابي طالب، وهو مقام مقدس عند الشيعة ويُزار من قبل المئات يوميا،  وقد قامت فعلا بالهجوم عليه والاعتداء ومحاولتها تهديم المرقد كما فعلوا مع العديد من المراقد التي يقدسها الشيعة والسنة على حد سواء مثل قبر الصحابي حجر بن عدي الذي هدموا مرقده ونبش قبره وسرقوا جثته ! في سلوك وتصرف يكشف عن حجم الغل والحقد الذي تحمله تلك الجهات للفكر الشيعي ومعتقداته.

هنا اصبح التدخل الشيعي، على المستوى الشعبي الشخصي من جهة، والحزبي المنظم من جهة ثانية، والحكومي الرسمي من جهة ثالثة، من وجهة نظر البعض، جائزا ومسوّغا لعدة اسباب نجملها ادناه:

1- الدفاع عن المقدسات الشيعية التي تتعرض للتهديد من قبل جبهة النصرة وغيرها من الحركات المتطرفة وهو ما استدعى تشكيل مايسمى الان كتيبة لواء ابي الفضل العباس الذي بدأت نواته بالازدياد واصبح قوة كبيرة على الارض يحسب لها الف حساب اذا ما حاولت تلك القوى الوصول لمقام السيدة زينب في دمشق.

2-  حماية حزب الله اللبناني الذي يجد فائدة كبرى في بقاء نظام الاسد الذي يقف مع الحزب بقوة وبينهما علاقة استراتيجية لاتخفى على احد، ولذا ليس من المستغرب اذا ما وجدنا حزب الله يقاتل في سوريا ضد حركات التشدد والمعارضة التي اعلنت بدورها عدائها لحزب الله.

3- منع سيطرة المتشددين السنة على الحكم في سوريا والتي لاتخفي عدائها للشيعة وسعيها الجاد الحقيقي بمختلف الوسائل والطرق لاستئصالهم وابادتهم، ووقف التمدد الشيعي في المنطقة واسقاط قوتهم التي تتصاعد وتزداد تنسيقا وقوة من ايران الى العراق مرورا بسوريا، التي تتحالف مع الشيعة على اساس سياسي وليس مذهبي، وصولا الى لبنان وحزب الله فيه، ناهيك عن الشيعة الذين هم اكثرية في البحرين فضلا عن الشيعة في السعودية الذين تركز على مظلوميتهم منظمات حقوق الانسان في العالم.

انني اعتقد ان تدخل العراق، في سوريا من اجل منع سقوط النظام ووصول المتشددين لسدة الحكم فيه، هو تصرف مشروع وفقا للمصالح البراغماتية بالنسبة للسياسة العراقية التي ترى ان بديل الاسد حكم اسلامي سني متطرف سوف يكون عدائي لهم وللتجربة الناشئة فيه، على الرغم من اننا لاننسى ان نظام الاسد ومخابراته كانت تقف وراء ارسال مئات الارهابيين للعراق، ولكنها المصلحة التي تقتضي من العراق ان يقف مع الاسد لان بديله قد ارسل رسائل سلبية ضد العراق قبل ان يصل للسلطة ، فما العمل حينما يكون في السلطة ويكون جارك القريب ؟

وفي الواقع لايختلف تدخل العراق،حكومة او شعبا، في الشأن السوري او تدخل ايران او حتى حزب الله وعلى النحو الذي يراه كل منهم مناسب لامكانياته وقدراته، عن تدخل المملكة العربية السعودية لصالح نظام ال خليفة في البحرين الذي لم نسمع من الاشخاص الذين يدينون تدخل ايران والعراق في سوريا نفس النقد الذي يوجهوه للعراق او ايران الان.

بل اننا نجد أن بعض المشايخ المتطرفين يصرحون علناً بانهم يسعون، بعد اسقاط نظام الحكم في سوريا، الى ضرب التجربة العراقية والمشروع الديمقراطي العراقي الجديد الذي جاء بالشيعة على سدة الحكم لاول مرة في العراق منذ اكثر من الف وكذا سنة ، وهي التجربة التي لم تجد لها صدى ايجابي لدى دول المنطقة العربية الذين لايرون الشيعة الا مواطنين من الدرجة العاشرة ، فكيف بهم وقد استلموا الحكم في العراق ؟ وهي الدول التي تمتلك نفطا واحتياطيا قد يتحكم، اذا ما استقر سياسيا واستتب الوضع الامني فيه، باسعار النفط في العالم.

وهذا يعني ان الحرب في سوريا هي حرب شاملة يقف ورائها اكثر من طرف، وكل طرف من هذه الاطراف ليده هدف قد يتوافق مع الطرف الاخر او قد يختلف عنه، فالدول العربية التي تقدم السلاح والمال للجيش الحر والتنظيمات المتطرفة، تختلف في هدفها عن غاية بعض الدول الغربية التي تمنح غطاءا سياسيا وامميا للمعارضة السورية،كما ان هدف الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في التدخل والرغبة في اسقاط الاسد تختلف عن  اهداف التنظيمات المتطرفة التي حشرت انفها في المعركة واساءت لها اسائة كبيرة ستدفع ثمنها غاليا كل قوى المعارضة السورية.

أذن هي حرب هدفها، عموما عند الدول الغربية ، السياسة ومصالحها الاستراتيحية العليا وهو الامر الذي لايعنينا هنا التركيز عليه، لكن مانود ان نشير اليه هو ان هدف هذه الحرب لدى الدول التي انخرطت في المستنقع السوري، مثل قطر والسعودية وتركيا، هو التشيع السياسي، وضرب كل من حزب الله واضعاف ايران وتخريب التجربة العراقية واحداث الفوضى فيها ووقف التمدد الشعبي الشيعي في الدول التي بدأ الشيعة فيها بالمطالبة بحقوقها كالبحرين والسعودية

ولهذه الاسباب كلها نرى انه يمكن، من غير ان نكون قد اخطانا في التوصيف،ان نطلق على هذه الحرب بانها  هجمة وحرب وهابية جديدة ضد الشيعة ، وينبغي ان تكون هذه الحقيقة واضحة وجلية وتقدم على هذا النحو من التشخيص بدلا من الاطروحات الاخرى البعيدة عن الواقع والتي تفتقد للمصداقية والرؤية الحقيقة لما يجري في سوريا.

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الحليم يكفيه  الاشارة ؟والشعب الكوردي عليه ان يدرك ,من الان بان مسعود مبغاته وسيرته لا يتبدل ؟حب السلطة وتمسك بالكرسي مرض مزمن يلاحقه الى اجله الغير معروف .وبارادة الشعب وجماهير الكوردية ,لانه هو صاحب الشأن والقرار ,مسعود برهن في خطابه الاخير وامام حشد من الناس (المجبرين في الحضور )وكانت تلك الوجوه واضحة امام الكامرات تريد ان تقول (جئنا مجبرين وبقائنا تحت اعين المراقبين ,من يخرج يقطع رزقه (اي سياسة البعث وصدام ,الخروج مكرهين والهتاف من قبل المأجورين ,ورفع الصور من قبل رجال الباراستن والاسيايش وكل حسب دوره المرسوم له ..حتى عندما يصل مسعود لجملة يتتطلب هتافات المجودين ,كان ينتظر رد الاساياش والباراستن ومن معهم ليهتفوا بالموافقة ..اية مهزلة ؟واية مسرحية ؟واية فرض الاردات على ارادت الجماهير ؟؟

كشف ما مدفون من الخطط وطرق الملتوية لفرض ارادة الحزبية لحزب البرزاني على ارادة الشعب الكوردي ؟؟ومعتمدا كل الاعتماد على اوردغان وملالي ايران ؟اننا امام تكرار تجربة الحزب القائد وقائد الضرورة وتعليق الصور في جميع الشوارع وشعارات البرزاني وصور الثلاثي المرح ؟في الدوائر .وازاحة صورة مام جلال من كل الزوايا المهملة في دهوك واربيل ,وبذلك يصبح حزب الجلالي ,كارتوني امام دكتاتورية مسعود وجبروت الاسياش والبارستن والزيرفاني ؟؟وانا متاكدة لا يفعلون شىء قادة الدولار والمناصب في الاتحاد الوطني ؟مجرد تصريحات هنا وهناك لارضاء ضمائرهم واقناع البسطاء من انصارهم ؟؟.
يقولون ماذا بعد العاصفة او الطوفان ؟سوى الخراب والدمار ؟؟منذ البارحة وقبل الخطاب التاريخي المشمئز .(حتى مسعود لم يبتسم الى الجماهير  وهو يودعهم كئيبا )في داخل نفسه كان مقتنعا الجماهير المجتمعة اجباريا كانوا يصفقون ولا يهتفون ولا يصرخون ,كما كان يتوقع ؟؟نعم ماذا بعد هذه العاصفة وهذه الطوفان والانقلاب على ارادة مكتب السياسي للاتحاد .وماذا يفعلون ؟وكيف يرد كوسرت رسول او برهم صالح او هيروا ابراهيم ؟؟على تحدي مسعود وعنجهة القائد الاوحد ؟هل الاستسلام ؟ام حشد الجماهير لمواجهة الدكتاتورية والاستبداد ؟ام الايعاز لارسلان بايز بالغنوع والسكوت ونسيان دم الشهداء ارضائا للفلل والمكاسب المالية والحصول على الكراسي الكارتونية ؟؟هل يقولون كلمتهم الاخيرة دون ارضاء لشهواتهم وملذاتهم والرجوع الى صفوف ابناء القرى والارياف والسهول التي احتضنتهم ايام الكفاح المسلح ,والوفاء بوعودهم لمامة ريشة ورفاقه الاشاوس ؟؟انها امتحان صعب والتتحرج  نحو الهاوية او الصعود الى القمم العالية بكل شموخ ووطنية ؟امتحان عسير .هل يلد ولادة عسيرة للديمقراطية ؟ام ولادة برزانية بدكتاتورية المغلفة  بالديمقراطية المزيفة ؟؟
يا بناء شعبنا ويا قادة الاتحاد الوطني .اقولها لكم لا يوجد بين جنة والنار  منطقة محيادة .ولا يقبل الاعذار ام الجنة او النار .؟اما الايمان بالديمقراطية والتعددية وبارادة الجماهير والطبقة الوسطى والعمال والفلاحين والطلبة .او الايمان بدكتاتورية مسعود واستبداده بالسلطة المطلقة ؟لا يوجد  طريق اخر ابدا ؟؟لاننا لا نريد القتال الاخوي ولا دمار ما بنتها صبر الشعب ومن قوته ؟لا نريد الصراع المسلح ؟نريد تكاتف القوى الخيرة وبصوت واحد لا والف لا للدكتاورية المقيتة .مهما كان تلك الشخص وانتمائه ؟الشعب
مصدر السلطات   لا الفرد والعشائر
ليكن لحزب الشيوعي الكوردستاني موقف ووفاء لمبادئه في ارساء الديمقراطية ,ووطن حر وشعب سعيد ؟وليكن للاحزاب الاسلامية دون الرجوع الى تركيا والسعودية وايران ,موقف في العدالة الاجتماعية ,وليكن امركم شورى بينكم ؟؟
سرور همزة

على مدى أكثر من ثلاثين عاما ولكل متابعي أخبار سياسة هذا الكوكب الأرضي وعلى جميع مستويات رؤاهم لواقع سياسات هذا الفلك , هل من أحد يملك فقاعة من الشك عن من هو المتحكم الفعلي في السياسة الإيرانية داخليا وخارجيا ؟ .. رجاء من عنده معلومة أو صياغة معينة عن دوائر صنع القرار السياسي الإيراني ليتصل على بريدي الألكتروني أو يكتب ملاحظة أو موضوعا مقتضبا لكي يطيح بقناعاتي , بتصوراتي عن أولئك القوم .

الأكيد سوف يقول قائل: دون ريب إنك تمزح , ومن هو الذي لا يتفق معك عن ماهية نظام الملالي ومدى حكمهم المطلق وان العَلك الإنتخابي يصلح لأن يكون برنامج كارتوني مضحك .. وتلك الرؤية تصعد وتنزل من أعلى مستويات الملاحظة إلى أضألها , بمعنى انه حتى الغبي والمتوائم مع حكم الملالي مقتنع سلفا إن إنتخابات إيران شكلية بجميع مضامينها : من إختيار ثمانية مرشحين وقع إختيارهم من لفيف صيانة الدستور من أصل 700 متقدم لخوض الإنتخابات , إلى أفضل الأحوال عُقم الذي سيحظ براية الإنتصار المُثير لسموم القيء !

لكن ثمة إستثاء في لحظة تاريخية سوف يُحسب أو تُحسب لوزير خارجية بريطانيا وليام هيغ عن أعين العالم التي ستترقب نتائج إنتخابات الملالي ومدى قدرة المرشح الفائز على الرشح بمبادرات جديدة عن الملف النووي الإيراني ... السيد وليام هيغ عندنا في العراقي مثل أو مقولة أو تقليعة .. لا أعرف ماذا تُسمى .. تقول : إحنا إبختك .. والمعنى إن البخت الكبير أو العظيم الذي يعني الجاه أو المقام المُحلق في دُنيا الطبقات يجب أن يصدر عنه شيء عظيم , وهذا الشيء العظيم متأت عن شيء مجهول , بمعنى إنه أشبه بالنبوءة , أما أنت يا مستر وليام هيغ رغم جاهك الكبير بإعتبارك وزير خارجية إمبراطورية لها وزنها التاريخي , يُطلق منك قول ضئيل , فأنت تتمنى قرارات إستثنائية من أصنام تدور في محور ليس بمقدور كل قوانين الكون لدغ أفخاذه المنتشية بلذته الأزلية !!

adilalkhaiyat@ hotmail.com

محاولات فاشلة هدفها تفكيك " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا " ..
.................. جوان سعدون ................

اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا - المنظمة الأولى في كوردستان سوريا وسوريا التي قامت بتغطية الأحداث " بث مباشر " على جميع قنوات الأخبار ونقل الأخبار العاجلة من ديريك حتى عفرين في ظل غياب الإعلام الحر عن سوريا بأسرها .
والذين أشعلوا الثورة في قامشلو وغيرها في حين كانت بعض قياديي الأحزاب يمنعونهم من التصوير ويصفونهم بالزعران و المشكلجية وحين فشلهم في إيقاف الاتحاد ظهرت عدة تسميات لأطر وهمية منها وأخرى عن طريق تعليمات حزبية قامت بتكليف بعض من شبابها للمضاربة على اسم الاتحاد نظرا ً لأهمية الاتحاد في مجال الإعلام الثوري و شهرته كمنظمة شبابية سياسية في كوردستان سوريا و الخارج .
وهي موجودة على أرض الواقع في 15 تنسيقية في داخل سوريا و 11 تنسيقية خارجها .
من المجموعات التي حاولت المضاربة على اسم اتحاد تنسيقيات شباب الكورد :
1 - اتحاد تنسيقيات الشباب الديمقراطي الكوردستاني .
2- اتحاد الشباب الكورد .
3- تنسيقيات الشباب الكورد (إطار وهمي ) .
وكذلك هناك تنسيقيات من صنع أحزابنا الفاضلة والتي هدفها فقط أن تظهر للشعب الكوردي أن التنسيقيات مقسمين لعشرات الأقسام و أنّها تنشق عن بعضها مع العلم حتى أسباب انشقاق أي إطار مستقل يكون سببه أداة حزبية .
مع كل احترامي لنضال أحزابنا الطويل , لكن بدل أن تحتضن هؤلاء الشباب لنشر الفكر الحر كما يدعون محاربة النظام السوري من أجل الحرية , أليس أجدر من أن يحطموا آمال الشباب ؟ وذلك من خلال تحريمهم من مقاعد في المجلس فتأتي تنسيقية من صنع حزب معين يكون لها مقعد مثلها مثل الحزب الذي صنعها .
يحاول عدد من الأشخاص المجهولين حتى الآن صنع عدة صفحات باسم تنسيقيات معينة في الاتحاد للتغطية على صفحات التنسيقيات الرئيسية أو صنع عدة صفحات تماما ً كتسمية " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد " لتنشر أخبارا ً منحازة لطرف ما بعيدة تمام البعد عن رؤية الاتحاد , وهذه هجمة سخيفة من قبل بعض الأطراف لمحاولة تشويه سمعة الاتحاد .
تعددت الأسماء فقط للتشويش عن جهود الشباب في " اتحاد تنسيقيات شباب الكورد " , والتي لا يزالون الأحزاب تقسيمها بالقوة من خلال بعض الأشخاص (ضعاف النفوس ) التابعين لهم أو المقربين منهم حيث تمّ إغرائهم بوعود ومناصب مستقبلية في جنوب كوردستان (كوردستان العراق) وتكليفهم بمهمة " السيطرة على الاتحاد أو إنهائه " .
وهناك مشكلة أخرى ظهرت بين الحركات الشبابية الثورية إذ الحزبيين فيها قد أتَوا بخلافات حزبهم إلى داخل الإطار ليقول أحد للآخر هذا من الحزب الفلاني رؤيتهم كذا وكذا لا يجب العمل معه ويحاول إقصائه والآخر هكذا !!!!
وكل هذه المحاولات لعدة أهداف منها :
1 - شلّ دور الشباب في المنطقة .
2- إنهاء الحركات الشبابية بملاحقتهم أو تشويه سمعتهم.
3-إشغالهم بمشاكل داخلية وتهديدات بانشقاقها من قبل أدواتهم الخفيين .
4- بث الفتنة بينهم وبين الحركات المستقلة الأخرى .
وذلك تماما ً كما فعل النظام السوري بمعارضيه قديما ً , وكما فعل لاحقا ً إذ أشغل جميع الشباب بالإغاثة كي يضعف المد العسكري نحوه .
إلى أين سنصل يا أخوتي في الوطن ؟
لقد دمرتم القوة الشبابية وأنهكتموها بخلافاتكم , هذه أوجاعنا فالآخرين يبنون أوطانهم ونحن نحارب بعضنا البعض بسبب الفتن التي تحدثونها .
هل أنتم ضد النجاح والتطور .؟؟... ضد الحرية والديمقراطية ...؟؟
لكن لا .. فاتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا أكبر من أن يتفكك بسبب محاولاتكم هذه أحب أن أطمئنكم فقط بأنّ الاتحاد يملك من خيرة أبطال الثورة والمثقفين والواعيين ونحن مستمرون في إكمال حلمنا بالتخلص من قوى الاستبداد و التسلط مستمرون في نقل الصورة و مستمرون من أجل الكورد و كوردستان و تحرير بلدنا من محاولات بث الجهل والفرقة فيما بينهم .

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:41

عادل عبد الرحمن - صرخة الثورة

صرخة الثورة
القصيدة مهداة الى الكاتبة والشاعرة القديرة كريمة رشكو
عادل عبد الرحمن
صرخة تلو صرخة
بواد طالت صداها
الذئاب الزاقورات
مجتمعين على الطريدة
التي لا تملك مراسيم الدفن
وطقوس تاريخية معينة
يسقط من تحت أقدامهم
الذعر
الغبار
الصخور
كأنها عاطفة خنزير يصعد
مؤخرة أكباده
او غضب الطبيعة فاقد البصيرة
كثورة بركان
لا يتقن النطق
يا الهي :
واد يحيط به التجاعيد
كرقبة سلحفاة تجاوزت
الثمانين بع المائة
وأشواك مرت عليها الزمن
كقنفذ عندما يسلخ الجلد عنه
نبع الماء رحل الخرير عنه
كفم هرم غادره الأسنان
في زاوية الملتوية
الزاغة النجيرفانية
ذو النجلين المغولية
الأول: يتسكع بقدم
ويطوي الأخر بين أرياشه التالفة
والثاني : بمنقاره القصير
يفتت الجدران المنهارة
بين لحظة وأخرى
كعصا خازوق يخترق الأحشاء
او عصا " فستوك " لمن أنكر
صفير الصراصير يملا الأفاق
كصفارة شرطي غلبه النعاس
كطلقة نارية بلا أزيز
من فوهة بندقية
الصرخة تلو صرخة
كصرخات الأم المعذبة بوليدها
كصرخات القردة بالمخاطر
لحظة وقوع الجريمة
صرخة مع الثورة
هكذا رؤية
اثنا عشرة صرخة

اليوم و على شاشتي كوردستان تي في و زاغروس...... ألقى رئيس إقليم كردستان السيد مسعود بارزاني خطاباً حماسياً و مهيباً على الجماهير المجتمعة في إحدى ساحات أربيل بمناسبة ذكرى ثورة گولان المباركة ....

الملفت في الأمر..... أن أعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني كانت تغزوا الحضور الكبير، بحيث كان من النادر رؤية أعلام كردستان التي كانت تتواجد بيد القليل القلة من الحضور علماً أن حضور السيد بارزاني كان بصفته رئيساً للإقليم و ليس بصفته رئيس الديمقراطي الكردستاني... و في نفس الوقت، فإن فضائيات الإتحاد الوطني الكردستاني تجاهلت تغطية المناسبة، و بالتأكيد فإن تجاهلها مقصودٌ و ليس عن طريق الصدفة كون ثورة گولان تعني أكثر أهمية بالنسبة لحزب "بارزاني" مقارنة بحزب "طالباني".. علماً أن الثورة المذكورة هي لكل شعب كردستان العراق.

و عندما يفعل PYD نفس الشئ في كردستان سوريا بعدم رفع أي علم غير أعلامه في المناسبات الخاصة و حتى العامة، و عدم الإهتمام أبداً بأي مناسبة لاتخصه أهوائهم الحزبية ننهمر بالانتقادات عليهم....!!!

النتيجة..... كل شئ في خدمة الحزب حتى الوطن، في نظر الأحزاب الكردية... لهذا من الأفضل أن لا ننتقد حزباً كردياً معيناً على تصرفاته الحزبية الضيقة و في المقابل نشيد "برحابة صدر" الحزب الآخر.... لأن الكل و حسب التجارب الكثيرة جداً، و من دون استثناء، هم "نفس الطينة"... في حال لامس أمر معينٌ مصالحهم الحزبية الضيقة، أو في حال سنحت لهم الفرصة في إقصاء الطرف الآخر

الإثنين, 27 أيار/مايو 2013 13:37

لست أدري.. كريمة رشكو

لست أدري
لو كان لي وطن
جذوره تضرب عميقا
في تربته
هل كنت أكتم في القلب
صوت الرحيل ؟
لست أدري
لوكان لي وطن
هل كنت ولدت جرحا
يشتهي جواز سفر
بعد أن تكون اللحظات
غير قابلة للحياة ؟
لست أدري
لو كان لي وطن
هل كنت أبكي ألما
وصك نجاحي
في سجون  الأسد مغتصبة ؟
لست أدري
لوكان لي إسم
هل كنت أعزف لكم
كل هذا النزيف ؟
لو كان لي صوت و يدان
هل كنت أصرخ
وأنا أرى الأغصان عارية
والأرض ملونة بالأحمر
وسماء تبكي عصافيرها
لست أدري
لو كان لي وطن
هل كنت أشعل جسدا
وأجعل من القلب رمادا
هل من أمل
أن يكون لي وطن  ؟؟
لست أدري
لوكان في القلب

أمل منكم

هل كنت أكتب لكم
قصيدة (إستشهاد الوطن )

صوت كوردستان: صرح ازاد جندياني المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحزب الطالباني أنهم أستلموا رسالة البارزاني وسيقومون بالرد عليها لاحقا و أن أي تصريحات أخرى تصدر من أعضائهم لا تعبر عن رأي الاتحاد الوطني.

بصدد الدستور قال ازاد جندياني أنهم يؤكدون على رأي المكتب السياسي لحزبهم بهذا الصدد و هو الحصول على التوافق الوطني حول الدستور. بيان حزب الطالباني تأكيد على موقفهم السابق الذي طالبوا فيه بضرورة إعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضة على التصويت و هذا خلاف ما طالب به البارزاني.

صوت كوردستان: قام فرع قضاء العمادية (اميدي) التابعة لمحافظة دهوك لحزب البارزاني برفع صور و لافتات حزب الطالباني في القضاء و وضع صور و شعارات و أعلام حزب البارزاني محلها. هذا العمل كان محل أعتراض فرع العمادية حزب الطالباني الذي قال مسؤولها بأنهم كانوا يرفعون بعض الصور و شعارت حزب الطالباني في بالقرب من مقرهم ألا أن فرع العمادية لحزب البارزاني قام برفع حتى هذا العدد القليل لشعاراتهم و لصور الطالباني و وضعوا شعارات حزبهم محلها.

حسب صحيفة رووداو التي نشرت الخبر فأن خلافا نشب بين الحزبين في العمادية لهذا السبب.

http://rudaw.net/sorani/kurdistan/2605201316

 

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 23:33

ممر للفاتحين - واثق الجابري

أشلاء الاطفال والنساء اليومية نتاج الديمقراطية  وسبب لها في نفس الوقت , وكأن قدر العراقيين ان يكونوا على مذابح القضايا الكبرى من فجر التاريخ حتى مشروع النظام العالمي الجديد و ديمقرطة الشرق الاوسط انطلاقاً من بغداد، تأريخ من النكبات، والجماجم والقبور تزاحم روادها وقوافلها لا تنقطع , الجغرافية ظلمت العراقيون ولم ينصفهم التاريخ عندما وضعت العراق رغماً عنه حارساً دائما لبوابة شرقية لا يعبأ احد بحجم ضحاياها قدر تمجيدهم صور جلاديها وأداة  لحماية اشقاءه ومصالح أعدائه ، , سميت بغداد (ممر الفاتحين) من الغرباء ,  واليوم ممرات للفاتحين الذاهبين الى الجنة,  التي افتقدوها في ضمائرهم ومجتمعاتهم وأخلاقهم لتكون بغداد هي المرتع وساحة المعركة  ، حتى لو كان الثمن مئات والاف وتفخيخ الاجساد للوصول الى وجبة طعام مع النبي ,  و الوطن عند حوافر خيل الفتوح بسلفية الدكتاتورية ووراثة الهمجية  والظلامية و الوعد بالنعيم الاخروي, طاقة الثقافة الاسلامية العربية هيمنت على بحور البترول ولبست  الهمجية بثوب المدنية, ثقافة ممتدة من العصور الوسطى ونظام الغابة , يبحثون على الأستيطان في بغداد  كي يعطوا لأنفسهم  غطاء عن فقدانهم  الحضارة والأنسانية والشرعية للأفكار التطرفية الجهادية بالجنس والرغبات كونها غاية كبرى من الاخضاع بفض البكارة والبطولة في تقييد أيادي الضحايا والتمثيل بالجثث وأكل الاكباد  , بأزدواجية التقنع وقت الجريمة   , المواطن  العراقي مطلوب منه ان يقاوم مئات الشاشات الملونة وعشرات الأقلام ومئات الاف القنابل والمفخخات والكواتم وملايين الدولارات وإمكانيات مجهولة المصادر والسير بحذر بجنب الحواجز الكونكريتية , , كي لا يسمح بأختراق  نسيج الامة النفسي والقيمي  والسياسي وينقاد خلف الأدعاءات  .

المواطن العراقي بطل حقيقي وشريف وطني  يعانق الموت من اجل الحقيقة ويستنشق من دخان رماد ابنائه  ,  ينظر بالترقب والحذر والامل، ويعتمد على نسيجه السياسي والثقافي ومفهوم المواطنة ، و لا يستطيع ان يمارس حياته بطبيعتها بالتحدي والمغامرة، ، ينقل الارادة الشعبية العراقية من اليأس والأحباط  الى الفعل المتحقق وهي وصفة جديرة بالشرف وملتصقة باعمق وانبل معانيه وجعل  الارض مكانا يستحق العيش وجعل الانسان غاية الكون واساس وجود الوطن .

التأصيل الاجتماعي والثقافي للممارسة الديمقراطية موضوع متشعب وعميق الجذور ومرتبط الصلة بتاريخية نزعة الاستبداد التي سيطرت على الحياة العربية الاسلامية , احترفت الثقافة واللغة العربية مهنة التبرير لصالح مركزية مفهوم القوة والمفتقردائماً لأي محتوى قانوني اوشرعي او اخلاقي. افتقدت لغة التطرف والأنحراف عن الدين والقيم  فضيلة النقد والاعتراف بالخطأ، واحترفت منذ وقت مبكر نزعات النرجسية وتأثيم الاخر وتمجيد الذات، الأمر الذي لا يتيح تبلور مفاهيم الجماعية في الاداء العام، وليس غريباً بعد ذلك ان تبقى قيم القبيلة العربية ذاتها متحكمة بمسيرة العمل السياسي والأجتماعي والديني في القرن الحادي والعشرين ، وحتى مشكلة الارهاب التي يعول عليها اعداء التجربة العراقية هي ايضاً واساسا وليدة تلك التأسيسات الاخلاقية والتربوية التي افرزت الثقافات الفرعية ولم ترتبط بمشروع ايجابي جماعي يستلهم طاقة الفكر والثقافة على تبين مفاتيح المستقبل، وكان يبدو ان الجماعية التي حققت نجاحا كبيراً تلك المتعلقة بالجانب العسكري، وقد يكون السبب في اغلبيه مرتبط بالغنيمة والغريزة ، حتى اذا استأثر الحكام بالغنيمة واستعبدوا الجواري و ضعفت الروح المدنية والانسانية  من اقوام يؤوسسون  للخلافة  بتأويلات سلف متشبع بالدماء وقطع الرؤوس ونفي وجود الأخر والطاعة العمياء دون نقاش  , الحياة الجماعية العراقية ممتدة في عمق التاريخ الانساني ، ولا يمكن ان تصاب الشخصية العراقية الفصام التأريخي الذي اصيبت به العرب , وهم ينقشون على اثارهم أول المماليك والديمقراطيات والقانون والسياسة وفي ارضهم اول قدم انساني وطأ الأرض .

 


ان البحث في منشأ الاصل الفكري للأنسان يعود بنا إلى قراءات متعددة لدى العلماء والفلاسفة والنظريات التي أسست لها مجالات تخصص لمختلف تلك القراءات 0 فقد كانت محاولات كل فريق لتأييد فكرته وترجيحها على إنها تفسرمنشأ الاصل الفكري للأنسان وذلك بتقديم الأدلة والدعم لترسيخ تلك المفاهيم بين المجتمعات البشرية وتشخيصهم للحالة السيكولوجية للأنسان والتعرف على دوافعه0 لقد تطلب تمسك تلك المجتمعات بمجموعة من الافكار والمعتقدات خلال مراحل مختلفة من سيرتها التاريخية رغبة منها في اشباع حاجاتها ورغباتها المادية والروحية مما سار بها في اتجاهات مختلفة كان من نتائجها ظهور مجالات الافتراق التي افرزت اشكالاً متعددة ظهرت في سلوك الافراد ورغبتهم في اختيار طريقتهم في العيش وافترضت على المجتمعات البشرية في ظل هذه التحولات تغير نمط حياتها وشكل معيشتها ليتمكنوا من مواجهة نتائج هذه التحولات والتغلب عليها وهذا لا يتم إلا بالتألف والأتفاق والألتزام الأجتماعي بعيداً عن القوة والإكراه وهذا ما يدفعنا لنتعرف على خصائص المرحلة ومتطلباتها لكي نعمل في الاتجاه الذي يعود المنفعة العامة بعد التعرف على ظروف وميول تلك المجتمعات 0 بناءاً على تقدم يمكن القول إن ارتباط الأنسان بالافكار والمعتقدات عززت في نفسه تلك التوجهات ودفعت به إلى ممارستها تجلى ذلك في سلوكه واتخذ السياسة أداةً ووسيلة يهدف من خلالها لأقناع الأخر وتبرير تصرفاته ومن ثم تحليلها حتى يثبت إن القوانين التي تكون مجرد أفكار في بادئ الأمر قد تتحول إلى واقع لهذا كان تبلور السياسة بسلوك ونشاط المجتمعات حاصلة وتبين المعالم الرئيسية للسياسية كمعنى والإيديولوجيا كفكرة
اذ يمكن القول ان الفكرة عبارة عن تصور عقلي في بادئ الامر (لا يوجد وقائع حسية) لذلك افترضت السياسة على الانسان ان تكون جزءا من سلوكه ظهرت في اشكال مختلفة ومتعددة وتكون معناها مرتبطة باحكام قيمة وتصورات مسبقة تتحول في الغالب الى واقع عندما يتدخل الانسان حيث تتراكم نشاطاته ويوجه هذا التطور في الوجهة المرغوبة ويسعى لايجاد الامكانية اللازمة لتطوير الفكرة.
من هنا كان توجه العمل السياسي بمقتضى قواعد تفكير واضحة مرتبطة بفهم السياسة من منظار اخلاقي يبعث الى سن القوانين التي تنظم المجتمع وتحقق خير العام وتحدد الاهداف بطريقة عقلانية المرتبطة بفكرة الارادة الذاتية الواعية الحرة
واعتبار الايديولوجية كنتاج فكري يسعى الى تنظيم الجهود البشرية وفهمها يفترض مع بدء تفكر الانسان في ما حوله اثناء محاولته للتغلب على المتاعب فمن هنا تم استعراض الاحداثيات ومجالات التوافق والاختلاف

رودي سلو

لندن – انكلترا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كه رده لوول مسلسل ابداعي انتج ضمن امكانيات متواضعة في كوردستان ،المسلسل عبارة عن سرد تاريخي لفترة مهمة من فترات النضال التحرري الكوردي في كوردستان الجنوبية ، انتجه المخرج المخضرم جليل زه نكنه والذي ينتمي الى الجيل الاول من المخرجين المبدعين الكورد .

قام جليل زه نكنه بانتاج عمل جبار دون ان تتوفر لديه الامكانيات الفنية والتكنولوجية المتقدمة والمتوفرة ليس في دول الغرب فحسب بل و حتى المتوفرة في البلاد العربية بالرغم من ان المخرج يذكر في بداية المسلسل بان هذا المسلسل ليس فلما وثائقيا الا ان المسلسل بحد ذاته يتحول الى وثيقة لفترة مهمة من فترات النضال الكوردي...انتهى عرض كه رده لوول بعرض الحلقة 60 منه ولقد غطى المسلسل مرحلة مهمة وصعبة جدا من تاريخ النضال الكوردي . يتذكرالذين ينتمون الى جيلي تفاصيلها او بعضها اذ اننا عشنا تلك التفاصيل بشكل او باخر ...الفترة التي كان فيها الفاشيزم البعثي وصل اوجه ...الاعدامات ..القتل العشوائي التعذيب المبرح في سجون البلاد ...دوائر الامن ...كلاب الامن..

ذكرنا المخرج جليل زه نكنة بتفاصيل وشخوص تلك المرحلة ، المناضلة ليلى قاسم واعدامها .... اغتيال المناضل صالح اليوسفي ...مامه ريشة صقر كرميان الذي قض مضاجع رجال النظام ... اعدام المئات من البشمركة, قتل 8000 برزاني وقتل عشرات الالوف من الناس العزل...بعض حلقات المسلسل كان مؤثرا ومؤلما الى درجة كبيرا منها (الحلقة 50) لكونها صادقة عبرت عن الواقع السائد انذاك وكان لنجاح اداء الممثلين والممثلات وابداعهم في الادوار المناطة بهم بشكل جيد اثرا بالغا على نجاح المسلسل وصدق تعبيره عن المرحلة.

نجح المخرج في ابراز الدور الطليعي البارز لجامعة السليمانية لرفد الحركة التحررية الكوردية ودعم النضال الكوردي وفشل النظام الدكتاتوري من كبح جماح نضال الطلبة ودعمهم لثورتهم ضد الطغيان مما حدا بالنظام الفاشي الى نقل الجامعة الى اربيل متوهما بان ذلك النقل يؤدي الى فتور الدعم للحركة التحررية الكوردية الا ان ظن النظام خاب حيث اندلعت المظاهرات في اربيل دعما للطلبة ونضالهم المشرف.

ابرزالمسلسل الدور الاجرامي لادوات النظام ومنهم المجرم الارهابي المدعو ملازم محسن والعشرات من المجرمين حوله....كان المسلسل دعوى ضمنية لحكومة كوردستان للبحث عمن هؤلاء المجرمين والقبض عليهم لتقديمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل على مااقترفت اياديهم القذرة.

مهمة صعبة تجشم عناءها المخرج جليل زه نكنة الا انه نجح في انجازها الى درجة كبيرة، اي تقيم منصف للعمل يفضي الى كون العمل ناجحا بالرغم من بعض النواقص التي شابته نتيجة للضروف المحلية ، يحضرني في هذا المجال طريفة تتعلق بالمغني الكوردي ابراهيم طاطلي سه س حين سئل عن سبب عدم اتمامه لتعليمه؟ كان جواب طاطلي سةس مفحما اذ قال: وهل كان في اورفا (مدينته) فرع لجامعة اوكسفورد ولم ادرس فيها انا ، يستطيع ان يقول زه نكنة لمنتقديه : وهل كان في السليمانية فرع لاستودياهات هوولي وود ولم استخدمه ؟

احدى العقبات الرئيسية في انتاج هذا النوع من المسلسلات التاريخية الكوردية هي غياب النص .. لذا يلجأ بل يضطرالمخرج الى اعداد النص وكتابة السيناريو بنفسه مما يجعله غير متكامل مهما بذل من جهد ...والحق يقال استطاع جليل زه نكنة تغطية معظم الحوادث التي رافقت تلك الفترة وذلك باستشارة العديد من العارفين والملمين بشؤون الحركة الكوردية .

ربما يكون هذا المسلسل حافزا ودعوة الى المؤرخين والكتاب لكتابة التاريخ الكوردي وتوثيقه بشكل علمي حديث ، لاشك ان هناك محاولات فردية بهذا الخصوص الا ان الامر بحاجة الى جهد اكاديمي من قبل الجامعات الكوردستانية وكذلك المجمع العلمي الكوردي .

واحدة من النقاط التي يجب اخذها بنظر الاعتبار في انتاج مسلسلات من هذا النوع هو الاستعانة بالمؤرخين والاختصاصين وخاصة في جامعات كوردستان والاستفادة من الخبرات المتوفرة لديهم في انتاج عمل متقن ومتكامل. قرأت مرة ان الكاتب الكولمبي كابرايل كارسيا موركوز الحائز على جازة نوبل في الاداب كان يستعين بعلماء الفيزياء والكيمياء عند كتابة رواياته لتصحيح مايلزم من معلومات .

ان امكانيات جليل زه نكنة الفنية يجعله مؤهلا لانتاج المزيد من المسلسلات التاريخية الكوردية ولعله يكون من المناسب الدعوة الى انتاج مسلسل يغطي مرحلة ثورة ايلول ومن الضروري ان تتبنى وزارة الثقافة في كوردستان وتساهم في مشروع من هذا النوع.

يشيرالتاريخ منذ نشأت الانسان بأن التقدم الاجتماعي والاقتصادي وتحسين معيشة الانسان كانت يرتبط ارتباطآ وثيقآ بطبيعة ونوع المادة او المواد المستخدمة في حياته على مدى مراحل تاريخ البشرية، وان مستوى تفوق كل مرحلة على سابقها كان يتوقف على مدى الاستخدام الافضل لتلك المادة أو على اكتشاف مادة او مواد افضل في الاستخدام بغرض الغذاء، المأوى وتصنيع ادواته وتيسير انتقاله واتصاله لتبادل المنافع والخدمات.

عرفت الخامات المعدنية واستغلت من قبل سكان كردستان منذ القدم ,منها ( انسان النياندرتال) الذين عاشوا في كهوف كردستان منذ أكثر من ستون الف سنة ،وتم العثور على ادواتهم البدائية المصنوعة من الاحجار والمعادن ومن عظام الحيوانات.

تتطلبت الحاجة الى دفع الانسان منذ القدم بالبحث عن المواد الطبيعية في استخدامته البدائية ، وتمكنوا من التعرف على بعض انواع الصخور والمعادن التي ساعدتهم على اكتشاف النار بطريقة يدوية ،وتشكل حجر الصوان واحدة من ابرز انواع الصخور لتصنيع الادوات البدائية( آلات القطع-السكاكين البدائية- رؤوس آلآلآت الصيد-رؤوس الرماح ،ولغرض الشحذ)،والجدير بالذكر انه يمكن العثور على الأدوات البدائية المصنوعة من حجر الصوان في الكثير من المواقع السكنية البدائية (الاستقرار البدائي)في كردستان.

حجر الصوان:


حجر الصوان هو احد اشكال مادة السليكا الذي يتكون نتيجة عملية كيميائية من ترسيب مواد معدنية( السليكا) ذائبة في محاليل مائية مشبعة. يوجد حجر الصوان بالون مختلفة حسب اختلاف ونسب المواد الداخلة في تركيبه، فمنه حجر الصوان الرمادي ، البني ، الاسود ، الاحمر والاصفر. يتميز حجر الصوان بأمكانية تشكيله على هيئة قطع حادة الاطراف ,لذا استخدم الانسان القديم حجر الصوان لعمل الفؤوس والسكاكين وروس الآلآت الصيد الحادقة والقاطعة ،وظهرت ذلك في العصر الحجري القديم ، كما تم استخدام قطع حجر الصوان الملونة ( الحمراء والاسود والاصفر) للزينة.

تتطور أستخدام حجر الصوان خلال مراحل تطور حضارات وادي الرافدين (السومرية-الأكدية-البابلية-الاشورية)،حيث تم أستخدامها لأغراض صناعة الأختام والتماثيل وللزينة ،ويمكن مشاهدة بعض القطع الأثرية المصنوعة من حجر الصوان في متاحف الاثرية في الاقليم وفي العراق، ولا يزال الى الان يستخدم حجر الصوان لأغراض الزينة ،لا سيما بعد التطورات التقنية المعاصرة.

يعتبر هذا الحجر مقدسا وله مكانة مرموقة لدى الكورد الأيزيديين في كوردستان حيث يمكن مشاهدة أحجار الصوان الكروية أو البيضوي الشكل عند المزارات المقدسة لديهم .

مناجم الثروات الطبيعية في كردستان:

تشتهر كوردستان بوجود مناجم قديمة لاستخراج المواد المختلفة من الثروات الطبيعية، مثل مناجم الملح في منطقة العمادية وفي منطقة بارزان،مناجم أحجار الطواحين المائية المتواجدة في جبل كارة التابعة لمنطقة العمادية ،مناجم خام الحديد في منطقة (كاني ماسي)،مناجم الفحم الحجري في منطقة زاخو،أضافة الى الأستفادة من مادة القير وخام النفط منذ القدم في كردستان.

موقع مناجم حجر الصوان :

مناجم حجر الصوان متواجدة في السفح الجنوبي لسلسلة جبل ) زاوا) الواقعة بين مدينة دهوك في وتجمع شاريا في الجنوب ، وتقع المناجم في الوادي التي تقع شرق ( موقع قلعة بدريك ) ،أضافة الى تواجد منجم آخر لحجر الصوان عند السفح الجنوبي لسلسلة جبل القوس ( الواقعة شمال قرية (خورزا ) .

التكوين الطباقي المعروف في علم الجيولوجيا بتكوين(Pillaspe-Formantion) الذي يعود تاريخه الجيولوجي الى عصر ((Eosene قبل مايقارب(42( مليون سنة من العمر الجيولوجي ، يتكون تكوين البيلاسبي من الصخور الكاربونية(حجر الكلس وحجرالدولومايت) .

يمتاز هذا التكوين بشكل عام بأحتوائه على وحدة بسمك بحدود (6) أمتار ،ويتواجد حجر الصوان ضمن هذا الجزء أو الصف وعلى شكل أحجار كروية وبيضوية الشكل وذات أحجام مختلفة،ولهذا تم الحفر المناجم ضمن هذا الجزء من تكوين البيلاسبي لأستخراج حجر الصوان، حيث تتواجد مناجم حجر الصوان على أمتداد هذه الطبقة في السفح الجنوبي لسلسلة جبل زاوا.

تاريخ مناجم حجر الصوان:

يصعب تحديد تاريخ عمر تلك المناجم بسبب عدم توفر المعلومات الكافية والدقيقة عنها،ألا أن تواجد المواقع الأثرية القديمة في هذه المنطقة (قلعة بدري-وادي بندوايا-فايدة، قرية نمريك-معبد داكا- دير ربان هرمز) ،أضافة الى وجود العشرات من الكهوف الطبيعية التي أستقر فيها الأنسان منذ الاف السنين ، في هذه المنطقة ،هذا يبين بوجود ترابط تاريخي وحضاري بين المواقع الأثرية وتلك المناجم.

نناشد حكومة الأقليم وكافة الجهات المعنية بالأهتمام بتلك المواقع من خلال دراستها والأستفادة منها لخدمة الشعب والوطن .

كثيرا ما تم الخلط بين المفاهيم التي جاء بها النظام الديمقراطي بالعراق , ومشكلة الوضع العراقي ان هناك دستورا لم يفهم احد منه شيء .!
لا اعلم ما السر خلف وجود من لم يفهم لحد الآن ما هو الفرق بين الحكومة والدولة  , ويعتبرون أن مجرد اتخاذنا موقفا مع الدولة يعني  انتصارنا للحكومة ؛ مع العلم أني كثيرا ما انتقدت السلطة !
عند تصفحي للفيسبوك أرى الكثير من الأمثلة الحية لما أقول ؛ فمتابعتي لبعض الآراء لمن علقوا على موضوع السفارة العراقية بالأردن , أطلعني على الكثير  ممن يشتم الدولة عداءاً بالحكومة , ويقف مع الأردنيين ضد العراق ولا افهم ما هو الدافع وراء عداءه للدولة !!
وهناك مثال أخر ؛وهو المشاركة بالانتخابات لمجالس المحافظات , فالعراقيين جُهلوا بان الدولة لم تقدم لهم شيئا ؛بينما الذي لم يقدم لهم شيئا هي الحكومة , وهم بالأصل يعارضون الحكومة بسياستها ؛بينما وضعهم الأعلام المُجهل بمحل معارضة الدولة العراقية وهذا أمر خطير .
لو أن الشعب العراقي فهم أن الدولة العراقية هي الجسد الأكبر , ولا تمثل الحكومة من الدولة ألا أحدى السلطات الثلاث في العراق لكانت نتائج الانتخابات  تختلف كثيرا عما هي الآن .
قد أتفهم ضمنيا لما الشعب قد عارض الدولة العراقية , بالوقت الذي هو بالأصل يعارض الحكومة ؛ولكن أن يقوم نائب برلماني بهذا الفعل فذلك أمر خطير جدا ... فكلنا نتذكر كيف أن نواب القائمة العراقية رفضوا التصويت على الموازنة , التي تخص الدولة بسبب مواقفهم اتجاه الحكومة , وهذا تجسيد حقيقي لالتباس المفاهيم لدى النواب بشكل عام . وليس نواب الكتل الأخرى بأكثر أدراكاً من نواب القائمة العراقية .
أن هذا التجهيل الذي يمارسه النواب والأعلام اتجاه الدولة العراقية ؛هو جريمة بحد ذاتها , لان المواطن العراقي يهان  ويضرب كما حدث في الأردن , بسبب مواقف بعض المحسوبين على العراق في المثال أعلاه.
وكذلك تسرق أموال الشعب العراقي ويتسلط عليه المفسد بسبب عدم ذهاب المواطنين للانتخابات .
وتتأخر على المواطن استحقاقاته بسبب عدم التصويت على الموازنة , التي كثيرا ما ينتظرها المواطن , اعتقادا منه بالنجاح الحكومي الذي يثقف له ولا نراه فعلا !!
أقول قولي هذا عسى أن يسمع كلامي احدهم و يتعظ .
سلام

صوت كوردستان: حول خطاب البارزاني و اصرارة على عرض مسودة الدستور بشكلها الحالي على الاستفتاء قال الدكتور محمد علي العضو في غرفة التحيلات السياسية لحركة التغيير في أربيل لصحيفة أوينة نيوز على البارزاني الموافقة على أعادة الدستور الى البرلمان قبل عرضة للاستفتاء الشعبي لان الدستور الذي يحصل على 50% من الأصوات عن طريق التزوير هو ليس بدستور كما أن عدم حصول الدستور على رأي الأغلبية أيضا هي نكسة للشعب الكوردي و لحزب البارزاني أيضا. و أضاف ممثل حركة التغيير أن ألاغلبية البرلمانية و منذ 2011 تطالب بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان و على البارزاني أن لا يقف في وجة أرادة الشعب الكوردستاني الذي يطالب الان بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان و أجراء التغييرات علية قبل عرضة على الاستفتاء. و قال الدكتور محمد علي على البارزاني أحترام أرادة البرلمان أيضا الذي يطالب أغلبية أعضاءه بأعادة مسودة الدستور الى البرلمان.

 

صوت كوردستان: تتوالى الردود على خطاب البارزاني اليوم الذي رفض أعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرض على الاستفتاء و قال بلال سعيد المسؤول عن مركز الانتخابات في حزب الجماعة الإسلامية أن حزبهم يصر على أعادة الدستور الى البرلمان كي يحصل على أتفاق وطني علية. و أضاف أن سبب رغبة البارزاني و اصرارة في عرض الدستور على التصويت هو فقط من أجل أن يضمن 8 سنوات أخرى كرئيس لإقليم كوردستان.

صوت كوردستان: قالت (بليسة جبار فرمان) العضوة في المكتب السياسي لحزب الطالباني في موضوع لها حول خطاب البارزاني الأخير بأن البارزاني قام بالقاء خطاب بعيد عن لغة الورود و ملئ بلغة متشنجة و بعيد عن لغة السلام. و اضافت ابنه القائد جبار فرمان بأن البارزاني و بخطابة هذا أثبت أنه رئيس لحزبة فقط و يستمع فقط الى كلام مؤيدية في الوقت الذي من المفروض على الرئيس أن يكون محايدا في المواضيع ذات الطالبع الوطني. و كان البارزاني قد هاجم القوى التي تدعوا الى أعادة مسودة الدستور الى البرلمان قبل عرضة على التصويت. و الاطرف هي أحزب المعارضة أضافة الى حزب الطالباني.

صوت كوردستان: البارزاني في خطابة الأخير ضرب أراء حليفة حزب الطالباني عرض الحائط و لم يعر أهتمام لبيان المكتب السياسي لحزب الطالباني الذي طالب بأعادة الدستور الى البرلمان و أجراء التغييرات علية و بعدها عرضة على التصويت.

الموقف الحرج الذي وضع البارزاني نفسة فية هو أنه بحاجة الى أصوات حزب الطالباني كي يتم تمديد حكمة حتى لشهرين لحين أجراء الانتخابات الرئاسية في الإقليم. و بدون أراء حزب الطالباني أو أراء المعارضة و  موافقة رئيس برلمان إقليم كوردستان الذي هو عن حزب الطالباني فأن و لاية البارزاني كرئيس ستنتهي في شهر اب و ليس ايلون التي من المقرر أن تجري فيها الانتخابات.

أذا أستمر البارزاني في نهجة هذا فأن سوف لن يحصل على تمديد لحكمة حتى لشهرين و يضع الإقليم  أما في فراغ دستوري و حرب أعلامية و يصبح الإقليم بلا رئيس  أو أن رئيس البرلمان الذي هو من حزب الطالباني  سيتولى أدارة شؤون الإقليم لغاية أنتهاء الانتخابات البرلمانية و الرئاسية في الإقليم.

صوت كوردستان: قام البارزاني اليوم بتصعد لهجته (كحزبي) ضد جميع القوى السياسية في أقليم كوردستان ضاربا بعرض الحائط شراكته مع حزب الطالباني و الأصوات التي حصل عليها بفضل تأييد حزب الطالباني لترشيحة كرئيس لإقليم كوردستان و لولا أصوات حزب الطالباني لكان اليوم كمال ميراودلي مرشح المعارضة رئيسا للإقليم.

البارزاني و من شدة غضبة و عصبيته على المعارضة و على حزب الطالباني نسى أنه بحاجة الى أصوت المعارضة و أصوات أعضاء حزب الطالباني في البرلمان كي لا يتم سحب الثقة من حكومته. فحزب الطالباني و المعارضة لو أجتمعوا مع بعض و أتحدوا لتحول البارزاني و حزبة الى أقلية.

البارزاني نسى أن الدستور هو عقد أجتماعي بين مواطني الإقليم و يجب أن تتفق جمع القوى السياسية على نص الدستور و بعدها يعرض على التصويت. و أي دستور لا يحصل على اكثر من 70% من أصوات الشعب فأنه دستور فاشل.

هناك فرق كبير بين أن تقوم بتشكيل حكومة أغلبية و بين أن يفرض دستور على الشعب الكوردستاني بالأغلبية. و اية أغلبية؟؟؟ أنها ستكون أغلبية التزوير و ليس أغلبية صوت الشعب في أنتخابات نزيهة.

البارزاني لم يوافق على أن يقود العراق من قبل حكومة أغلبية فكيف سيفرض دستورا بطريقة الأغلبية المزورة!!!

الأحد, 26 أيار/مايو 2013 22:11

السويد.. "جنة اللجوء" في نار الشغب

أحمد مصطفى- أبوظبي- سكاي نيوز عربية

يخشى السويديون من انتقال أعمال الشغب المستمرة لأكثر من أسبوع من العاصمة ستوكهولم إلى مناطق أخرى في البلاد.

وكانت مناطق وسط السويد شهدت في اليومين الأخيرين أعمال شغب متفرقة.

ولم تعد الأحداث التي بدأت في حي هسباي بستوكهولم بمقتل مهاجر برتغالي برصاص الشرطة مجرد رد فعل على ما اعتبرته جاليات مهاجرين في الحي على أنه عنصرية من جانب الشرطة، بل أصبحت تعبيرا عن غضب وتململ بين أوساط المهاجرين واللاجئين الذين يواجهون تغييرا في سياسات الرفاه الاجتماعي التي تمتعوا بها من قبل في السويد.

عدم مساواة

حسب منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي فإن السويد تشهد أسرع نمو لعدم المساواة في المجتمع بين الدول المتقدمة في العقد الأخير. وتبرر المنظمة ذلك بخفض مخصصات الضمان الاجتماعي والرعاية الاجتماعية لسد الفجوة في المالية الحكومية الناجمة عن خفض الضرائب.

يقول الدكتور جمال عبد الجواد، الذي يعمل ويعيش في السويد منذ سنوات طويلة وهو طبيب سويدي من أصل مصري: ""بدأ في الآونة الأخيرة تضييق الخناق على الناس خاصة الأجانب، ولم تعد السويد كما يسمع عنها الناس: ما إن تأتي يتوفر لك كل شئ. فالإعانات الإجتماعية لم تعد سهلة وتزداد الشروط للحصول عليها. وهناك اتجاه لأن لا تصرف الإعانات والضمان ماليا بل عينيا عن طريق كوبونات للسكن والأكل".

ويفسر البعض الاضطرابات الأخيرة على أساس الوضع الاقتصادي العام للسويد، لكنها تظل من بين أفضل الدول الأوروبية من حيث شبكة الأمان الاجتماعي للسكان.

مع ذلك، وحسب الاحصاءات الرسمية، فإن نسبة البطالة بين سكان حي هسباي بالعاصمة ستوكهولم من الفئة العمرية 25–55 تصل إلى 10 بالمائة، بينما النسبة في ستوكهولم كلها لا تتجاوز 3.5 بالمائة.

وعلى مدى السنوات العشر الأخيرة، رحل أكثر من ثلث السويديين البالغ عددهم 2500 من حي هسباي، ولم يبق إلا القليل منهم بينما الأغلبية من المهاجرين،وربما هذا ما أدى إلى ما يوصف الآن في الإعلام السويدي بأنه "عقلية الغيتو".

سهولة اللجوء

لدى السويد أكثر اجراءات الهجرة واللجوء سهولة بين دول أوروبا كلها، ومنذ العام الماضي فقط استوعبت السويد 11 ألف لاجئ من سوريا. وعلى مدى العقدين الأخيرين استوعبت السويد أكثر من 100 ألف عراقي و40 ألف صومالي.

ومن بين سكان السويد البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة هناك أكثر من 1.8 مليون من المهاجرين من الجيل الأول أو الثاني.

لكن موجات الهجرة الأولى لم ينجم عنها مثل ما يحدث الآن في السويد، وكانت السويد وغيرها من دول الشمال الأوروبي تكاد تكون بمنأى عن مشاكل المهاجرين في دول أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وإسبانيا.

يقول الدكتور جمال عبد الجواد: "هناك فارق بين موجة الهجرة الأولى من سوريا في الثمانينيات، ورغم أنهم أغلبيتهم كانوا من الاخوان المسلمين الفارين من مجازر حماة، إلا أن البلد كان مختلفا. لم تكن مظاهر الجالية المسلمة واضحة مثل الآن، وأيضا كان الوضع الاقتصادي جيد جدا. فقنع المهاجرون بالمزايا المالية للجوء واحتفظوا بمظاهر تدينهم لأنفسهم".

مظاهر إسلامية

وتبدو السويد وكأنها أصبحت ضمن دائرة دول أوروبا التي تعاني من مشكلة مع الجالية المسلمة التي تنمو فيها بسرعة، إثر موجات جديدة من شمال افريقيا ومن دول أخرى شهدت نزاعات مسلحة في العقدين الأخيرين كأفغانستان والعراق.

وإلى جانب تراجع الوضع الاقتصادي منذ الأزمة المالية العالمية في 2208، هناك أيضا تنامي المظاهر الإسلامية وسط موجة من التغطية الإعلامية لما يوصف بأنه "الإرهاب الإسلامي".

يقول د. عبد الجواد: "الآن هناك مظاهر إسلامية واضحة وفي ازدياد، هناك أعداد أكبر من المسلمين، ثم هناك من يتحولون إلى الإسلام من السويديين. وأصبحت تسمع الآذان من مساجد يوم الجمعة، ولم يكن هذا موجودا من قبل. بل إن هناك ما هو أكثر، فترى امرأة صومالية محجبة ضابطة شرطة ... ولم يكن هذا موجودا ولا يمكن تخليه فيه قبل سنوات قليلة".

صوت كوردستان: ببالتزامن مع قطع البارزاني لحدود اقليم كوردستان مع غربي كوردستان و تهديدة لقوات حماية الشعب الكوردي قام الجيش الحر العملي لتركيا و حسب بيان نشرته تنسيقيات شباب الكورد في سوريا, عن قيام الجيش الحر بإعتقال مايقارب (400) مواطناً كوردياً في مدينة عفرين, على خلفية الإشتباكات الدائرة بين قوات من الجيش الحر ووحدات الحماية الشعبية الكوردية.

وقالت التنسيقية  إن "عناصر من الجيش الحر يقومون بقطع الطرق المؤدية لعفرين واعتقال المدنيين العزل حيث اعتقلوا 400 شخصاً على إثر الاشتباكات التي حصلت في اليومين الماضيين بينهم نساء وشيوخ, موضحاً ان الجيش الحر" يعاقبون كل أهاي عفرين".

أشارت معلومات حصلت عليها NNA إن ترتيب الكورد هو الثالث في شركة نفط الشمال، إلى جانب ان هناك العديد من طلبات التعيين لكن الشركة أوقفت كافة التعيينات في الوقت الراهن.

كما بينت المعلومات إن من أصل (16) ألف عامل يعمل في شركة نفط الشمال فقط ألف عامل منهم من الكورد، وإن هذه النسبة إرتفعت بعد عملية تحرير العراق بجهود الاطراف السياسية الكوردية حيث كانت قبل ذلك لا تتعدى تلك النسبة (1%).

وذكرت المعلومات إنه كان أمام الكورد فرصة كبيرة لزيادة عدد العاملين في الشركة بُعيد عملية تحرير العراق، لكن المكون الكوردي لم يسعَ كثيرا في هذا الشأن لهذا يشكل تعينات الكورد أقلية في تلك الشركة خاصة إن الشركة أوقفت كافة التعيينات في الوقت الراهن.
-----------------------------------------------------------------
داستان شواني – كركوك
ت: نضال

 

السومرية نيوز/ بغداد
أفاد مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب، الأحد، بأن قيادياً في تنظيم القاعدة قتل على يد عناصر من تنظيم "أنصار الإسلام" غربي الموصل.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "القيادي في تنظيم القاعدة أياد العبش، قتل في منطقة السحاجي غربي مدينة الموصل، على يد مسلحين تابعين لتنظيم أنصار الإسلام، على خلفية الاقتتال الناشب بين التنظيمين".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "المعلومات الاستخبارية تؤكد نشوب خلاف عميق بين أنصار الإسلام وتنظيم ما يسمى بدولة العراق الإسلامية، حتى داخل السجون العراقية".

ونشرت "السومرية نيوز"، في (23 أيار 2013)، تقريراً عن خلافات حادة واقتتال داخلي بين تنظيمي القاعدة وأنصار الإسلام.

يذكر أن وكالات أنباء عدة، نقلت عن مصادر أمنية عراقية حصولها على معلومات تفيد بأن "انشقاقاً" بدأ ينتاب تنظيم القاعدة في العراق، مؤكدة أن نشوء الصحوات في مناطق تواجد القاعدة هو "التطور لهذا الافتراق والقطيعة إذ شعر المسلحون العراقيون أن أجندتهم تتقاطع مع أجندة المسلحين الأجانب الراديكالية وذات الوجهة الأممية".

 

في الوقت الذّي تتضافر فيه الجهود بغية توحيد صفوف المعارضة السورية الثائرة للخلاص من طغيان هذا النظام الاستبدادي , تحاول بعض الجهات عرقلة مسيرة ثورتنا السورية العادلة والمباركة , اشعال فتيل الفتنة بين مكوّنات الشعب السوري (عرباً و كـرداً ) .

فمنذ البارحة تشنّ مجموعات مسلحة باسم ( جيش الحــــر) هجوماً عنيفاً على ( وحدات الحماية الشعبية )من أجل الدخول إلى منطقة عفرين , وزعزعة استقرارها.

إنّـــنا ( مجلس الوطني الكردي في عفرين ) نـدعو جماهير شعبنا في عفرين ( كردا وعـربـاً ) إلى المشـــاركة في المظاهـرة التي تقام في الساعة الخامسة من مساء هذا اليوم 26/5/2013

لإدانـــــــــة هذا العمل الإجـــرامــيّ الجبــان المنافي لأخلاقيات الثـورة الســوريــة , وأهــــدافها الوطنيـــّــة المنشــــــــودة.

الانطلاقة : من مثلث راجو

المجلس الوطـــــــــني الكــــــردي في عـفـرين

 

لا شك ان العراق يسير رغم وعورة الطريق رغم العثرات والعراقيل التي يصنعها ويخلقها اعدائه نعم قد يتعثر في بعض الاحيان الا انه لم يسقط ابدا

بل انه يسير بخطى ثابتة وراسخة نحو الهدف نحو عراق ديمقراطي تعددي مستقل فأعدائه هم الذين يسقطون وهم الذين يتراجعون وهم الذين يستسلمون وهم الذين ينهزمون

عندما تحرر العراق في 9-4 -2003 واختار طريق الديمقراطية والتعددية اختار طريق حكم الشعب ورفض حكم الفرد الواحد والحزب الواحد والرأي الواحد والدين الواحد شعر انصار العبودية والظلام والاستبداد بالخطر ابتداءا بالقذافي الى مبارك الى صالح الى الاسد اضافة للعوائل الفاسد المحتلة للخليج والجزيرة وشكل الجميع حلفا ضد العراق لمنع العراق والعراقيين من السير في طريق الديمقراطية والتعددية واعادته الى العبودية والاستبداد وحكم الفرد والعائلة واخذ كل نظام يعمل وفق مهمة معينة فهذا يصدر الفتاوى التي تدعوا الى ذبح العراقيين لانهم كفروا وخرجوا على الدين والشريعة وهذا يمول الكلاب الوهابية والصدامية ويرسلهم الى العراق

وهذا يستقبل كلاب صدام الذين هربوا بعد تحرير العراق وقبر سيدهم صدام وهيأ لهم المال والسلاح من اجل ذبح العراقيين وتدمير العراق

وصدرت بيانات واعلانات من يريد ان يذهب الى الجنة ويلتقي بالرب فاليذهب الى العراق ويقتل العراقيين ويغتصب العراقيات

وخلقوا وصنعوا شبكات مختلفة ومنظمات متنوعة ومجموعات ملونة للعنف والارهاب للفساد والرذيلة للسرقة والدعارة وابتاعوا وسائل اعلام مختلفة ومتنوعة وكان مصدر كل هذه المفاسد والشرور والاخطار التي واجهها العراق والعراقيين هو الدوحة والرياض هو مشيختي حصة وموزة

حتى قيل والعهدة على من قال حدث تنافس بين موزة وحصة في فتح الفخذين والنهدين وخزائن المال لكل من يرغب في ذبح العراقيين وتدمير العراق لكل من يسئ للعراق والعراقيين بكلمة او فعل

فهبت العناصر الحقيرة من كل حدب والصوب من اجل التمتع بفخذي ونهدي حصة وموزة والحصول على الدولارات التي كانت تصب صبا وبغير حساب

كلنا نعرف العلاقة بين مشيختي حصة وموزة وبين النظام السوري نظام بشار الاسد كانت دهن ودبس الشقيق العربي وحامي العرب والعروبة وكانت الاموال تنزل عليه كنزول المطر هل تدرون لماذا لان النظام السوري جعل من سوريا مركز تجمع للكلاب الوهابية المرسلة من قبل الرياض والدوحة ومن ثم مركز انطلاق الى العراق لذبح العراقيين وتدمير العراق

وعندما كان العراقيون يصرخون ويتهمون نظام الاسد ترد هذه الابواق المأجورة على العراقيين ان نظام اسد نظام عربي وانه يدافع عن العراق العربي

وكان الكثير من العراقيون يحذرون بشار الاسد من هذه اللعبة وانها موجهة ضدك لكنه صم اذنه عن سماع النصيحة لان الاموال التي كانت تهطل عليه اعمت بصره وبصيرته واخيرا ادرك ذلك ولكن بعد خراب البصرة كما يقولون

ومع ذلك ان الشعب العراقي وقف الى جانب الشعب السوري ضد المجموعات الارهابية الوهابية وضد مخططات الرياض والدوحة لا حبا في الاسد وانما حبا بالشعب السوري

لا شك ان هذا انتصار للشعب العراقي لانه غير نظام عدو يشكل خطرا على العراق ان لم اقل الى صديق الى محايد

وما حدث من تقارب بين العراق ومشيخة موزة لا نقول ان العراق يتحالف مع مشيخة موزة لان الفرق كبير لكن على الاقل يضمن عدم تدخل المشيخة في شؤون العراق وعدم السعي الى قتل العراقيين وتدمير العراق

الغريب نرى الابواق المأجورة التي تعمل في داخل العراق قد أصيبت بالجنون بالاحباط بالهذيان وكشفت عن عورتها بشكل كامل وواضح وكأنها ادركت ان مصيرها الموت والافلاس يعني هذا التقارب يقطع كل المساعدات والهبات التي كانت تقدمها المشيخة لها والاكثر من ذلك ستصبح مطاردة من قبل الشعب العراقي ومحتقرة من مشيخة موزة وذلك هو الخسران المبين

ومن الابواق المأجورة الحقيرة التي اصابها الاحباط واليأس والتي اصبحت تهذي بشكل لا يصدق حيث هالها وحدة العراقيين سنة وشيعة والتصدي بقوة لمواجهة الارهابية الوهابين والصدامين

لاول مرة تقام صلاة موحدة بين السنة والشيعة ويعلنون مقاومتهم للارهاب والارهابين والوقوف مع الاجهزة الامنية من جيش وشرطة ومساعدتها في محاربة الارهابين وكل المجموعات المأجورة وخاصة الطبالين والمزمرين الذين يشعلون النيران ويخلقون الفتن

كما انهم انذروا المتظاهرين في ساحات العار والخيانة بالكف عن الاعتصام وازالة الخيم لانها اصبحت بؤر للفساد والاغتصاب وكل المحرمات وملجأ ومأوى للقتلة واللصوص وهذا الانذار جاء من ابناء وعشائر الانبار بل انهم طلبوا من الحكومة الاذن لقتل هؤلاء المجرمين وحرق خيمهم

فها هو شعبنا وقواته الامنية تقود حملة واسعة ضد الارهاب والارهابين ضد الوهابين والصدامين لتطهير ارض العراق المقدسة من هؤلاء الاقذار الارجاس

من هذيان احد الابواق المأجورة انه يطلب من نائب الرئيس الامريكي ان يقف الى جانب المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية لانها هي التي تمثل الشعب العراقي وتعمل على حمايته وانقاذه من النفط والمليون جندي

اي حقارة وصلت اليها ايها البوق التافه انه يعتبر مصدر الارهاب هو النفط والمليون جندي عراقي اي انه يطلب من بايدن نائب الرئيس الامريكي قتل وذبح المليون جندي عراقي واذا كان غير قادر فا ليقف الى جانب المجموعات الارهابية الوهابية بالسلاح والخطط فانها قادرة على قتل وذبح المليون جندي عراقي وعوائلهم وهذا هدف اسيادنا

وطلب منه تدمير حقول النفط حرقها او الأستيلاء عليها او منحها الى الشيخة موزة او حصة