يوجد 950 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

غداد/ متابعة المسلة: افادت صحيفة لوس انجليس تايمز الأحد أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تحضر ضربات أقوى ولفترة زمنية اطول مما كان مقررا أساسا ضد سوريا ويرتقب ان تستمر لثلاثة أيام.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم ان المخططين للحرب يسعون حاليا لاطلاق ضربات صاروخية كثيفة تتبعها هجمات اضافية على اهداف قد تكون اخطأتها او لا تزال قائمة بعد الضربة الاولى.

وقال مسؤولان عسكريان للصحيفة ان البيت الابيض طلب لائحة موسعة للاهداف لكي تشمل “عدة اهداف اضافية” مقارنة مع اللائحة الاساسية التي كانت تضم حوالى 50 هدفا.

وهذه الخطوة هدفها القيام بقصف اضافي لالحاق ضرر بقوات الرئيس السوري بشار الاسد المشتتة.

ويدرس مخططو البنتاغون حاليا استخدام قاذفات سلاح الجو وكذلك خمس مدمرات صواريخ امريكية تقوم بدوريات في شرق المتوسط لاطلاق صواريخ كروز وصواريخ جو ارض من خارج مرمى الدفاعات الجوية السورية بحسب تقرير الصحيفة.

ويمكن لحاملة الطائرات “يو اس اس نيميتز″ وسفينة حربية وثلاث مدمرات متمركزة في البحر الاحمر اطلاق صواريخ كروز ايضا على سوريا.

وقال ضابط مطلع على التخطيط لصحيفة لوس انجليس تايمز “ستكون هناك عدة دفعات وسيجري تقييم بعد كل دفعة، لكنها كلها لمدة 72 ساعة مع اشارة واضحة لموعد الانتهاء”.

ويأتي تكثف المخططات العسكرية فيما يستعد الرئيس الامريكي باراك اوباما للتوجه بخطاب الى الامة لكي يشرح موقفه والضغط بشكل اضافي على اعضاء الكونغرس لاعطاء موافقتهم على التحرك ضد النظام السوري المتهم باستخدام اسلحة كيميائية ضد شعبه الشهر الماضي.

وسيعطي اوباما الاثنين عدة مقابلات مع ابرز شبكات تلفزة وطنية وكذلك مع (سي ان ان) و(بي بي اس) وفوكس نيوز.

وستبث المقابلات مساء الاثنين قبل خطاب اوباما الى الشعب الاميركي الثلاثاء وقبل التصويت المرتقب في مجلس الشيوخ.

وقالت الصحيفة ان الرئيس يفضل هجوما محدودا مع عدد مخفض للطائرات الحربية التي تلقي قنابل فوق سوريا.

ووسط شكوك في ان تؤدي الضربة العسكرية الامريكية الى كبح قدرات الأسد العسكرية، قال ضابط للصحيفة ان العملية التي يجري التخطيط لها ستكون بمثابة “عرض قوة” لعدة ايام ولن تؤدي إلى تغيير كبير في الوضع على الارض.

وقال ضابط أمريكي اخر للصحيفة ان الضربة الامريكية المزمعة “لن تؤثر استراتيجيا على الوضع الحالي للحرب رغم ان القتال قد يستمر لسنتين اضافيتين”.

الجيش الحر

من جانبها استنفرت ما تسمى بقيادة اركان الجيش السوري الحر طاقاتها لاعداد خطط من أجل “استغلال إلى اقصى حد” لأي ضربة عسكرية غربية محتملة على النظام، بحسب ما صرح المستشار السياسي والاعلامي للجيش الحر لؤي مقداد الأحد.

وقال مقداد في تصريح صحافي “نحن في حال استنفار كامل ورئيس قيادة هيئة الاركان اللواء سليم ادريس يقوم بزيارات على الجبهات، وتم توحيد غرف العمليات في مناطق عدة، ووضعت خطة للتعامل مع الضربة واستغلالها الى اقصى حد”.

واشار الى ان “الخطط الموضوعة لهذا الاستغلال قد تلحظ اقتحامات وفتح جبهات جديدة وغنم اسلحة وتحرير مناطق”.

وقال مقداد “نعتقد ان الضربات ستشجع تشكيلات عسكرية كبيرة على الانشقاق وستضعضع قوات النظام".

وعن الاهداف المحتملة للضربة العسكرية، قال مقداد ان “تحالف القوى الغربية الذي سينفذ الضربة لا يحتاج الى معلومات من الجيش الحر لتحديد بنك اهدافه، لان النظام مكشوف تماما لكل الدول”.

واضاف “مثلا هم لا يحتاجون الينا لنقول لهم ان اكبر مخزون صواريخ سكود موجود في مقر اللواء 155 في ريف دمشق… يعرفون قواعد الصواريخ ومن اين يقصف الكيميائي، وهم قادرون على رصد انطلاق اي صاروخ ومكان انطلاقه ووجهته. لذلك لا تنسيق بالمعنى العسكري بين الجيش الحر والبنتاغون او الادارة الامريكية لتحديد بنك اهداف، او للمشاركة في تركيبات العمل العسكري”.

الا انه اشار الى “اتفاق بين هيئة الاركان وبعض الجهات الدولية على ان يتم ابلاغنا قبل وقت قصير من بدء الضربة العسكرية باهدافها، لنوزع هذه المعلومات على مسؤولي المجالس العسكرية في المناطق فتساعدهم على استغلال هذه الضربات الى اقصى حد”.

وتابع “نحن، من موقعنا في المعركة ضد النظام، لدينا مشكلتان اساسيتان: مسالة السلاح الكيميائي ومسالة الصواريخ البالستية والطيران”، متخوفا من ان يلجأ النظام “في مرحلة مقبلة الى استخدام صواريخ بالستية محملة برؤوس غير تقليدية تطلق بواسطة الطائرات، ما يعني قتل مئات الوف السوريين”.

واوضح “بحسب المعطيات المتوافرة عن الضربة، فانها تهدف على الارجح الى تدمير قدرة بشار الاسد الكيميائية وتقليص قدرته على استخدام الصواريخ البالستية والطيران الحربي”.

 

السليمانية/ الملف نيوز: اتهم حزب الحل الديمقراطي الكردستاني، الاحد، الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني باستخدام قواته في منع مرشحيهم من الترويج لانفسهم لانتخابات برلمان الاقليم بالقوة، فيما تقدم الحزب بشكوى لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ضد الحزب الديمقراطي بزعامة بارزاني، بسبب مضايقات حزب الاخير لاعضاء حزب الحل في مناطق نفود الديمقراطي.

 

وقالت القيادية في حزب الحل نجيبة عمر لوكالة "الملف نيوز"، إن "حزبها تقدم بشكوى لدى مفوضية الانتخابات ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان العراق"، موضحة أن "انصار مسعود يضايقون الاعضاء المرشحين في انتخابات برلمان الاقليم في مناطق نفوذ حزب بارزاني".

 

وأضافت عمر أن "القوات التابعة لبارزاني تقوم بتمزيق البوسترات والصور الدعائية في الشوارع، اضافة الى وضع عراقيل امام مرشحي حزب الحل لمنعهم من تقديم انفسهم كمرشحين للبرلمان امام المواطنين"، لافتة الى أن "قوات بارزاني تفرض سيطرتها على اغلب المناطق وتستخدم شتى الوسائل لمنع المرشحين من الترويج لانفسهم".

 

وذكرت القيادية في حزب الحل الديمقراطي الكردستاني أن "مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في السليمانية سجل 93 خرقا انتخابيا لحد الان، مارس اغلبها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود، فضلا عن تسجيل المفوضية مشاحنات ومشاجرات بين مناصري الاحزاب في الشوارع، الامر الذي ينذر بعملية بعيدة عن الديمقراطية ونتائج غير مرضية للاحزاب التي لاتتمتع بعلاقات طيبة مع احزاب السلطة المتصارعة".

 

 

صوت كوردستان: اعلن محافظ نينوى اثيل النجيفي و الذي تحالف مع قائمة البارزاني في نينوى و بدعمة قام بتأسس حكومة المحافظة أنه قام بتعيين عروبة بايزيد مستشارة له للشؤون الايزيدية. الاميرة عروبة بايزيد هي من أحدى الايزديات التي تدعي بأن الايزديون هم عرب يزيديون و هم ليسوا من القومية الكوردية و تدير موقع أنا حرة

و قال النجيفي ان "السبب في اختيار سيدة من الطائفة الايزيدية بمنصب مستشار الايزيدية ناتج عن رغبة المحافظة في ترك ملفات الصراعات السياسية للاحزاب من خلال ممثليهم  في مجلسي النواب والمحافظة والتركيز على الجوانب الاجتماعية والانسانية والمعاشية خصوصا مايهم العائلة الايزيدية التي لاحظنا غياب الاهتمام بها في دوامة الصراعات السياسية  المحافظة".

أختيار عروبة كممثلة عن الايزديين من قبل النجيفي يعني بأن النجيفي سيعمل على تعريب الايزديين و في الوقت الذي تلقى الدعم من حزب البارزاني لتشيكل حكومة المحافظة فأنه يعمل على معادات الكورد.

لا يعرف لحد الان أن كان النجيفي و حزب البارزاني قد أتفقا على الاميرة عروبة ممثلة عن الايزديين و أن كان حزب البارزاني قد تمكن من شراء ذمتها.

............................

و للتعرف على أفكار الاميرة اليزيدية ننشر لكم  أجزاء من هذة المقابلة مع الاميرة عروبة بايزيد و المنشورة على موقعها:

 


* (التنمية والشباب): من هم الأيزيديون..؟

نحن مكون اصيل  من مكونات الشعب العراقي.. لنا جذور قديمة في عمق التاريخ .. نوحد الله سبحانه وتعالى و لنا معبد رئيس
نحج اليه هو معبد لالش ويبعد عن الموصل حوالي  40 كم


* (التنمية والشباب) :و هل التسمية الصحيحة أيزيدية ام يزيدية؟

الأميرة عروبة كلنا نعتمد على المصادر التاريخية عندما نريد استطلاع أمر ما ، بعد الاحتلال الأمريكي للعراق أدهشني أن هناك الكثير من  المفردات والكلمات التي تغيرت وباتت تكتب كما يتم لفظها وكتابتها باللغة الكردية  ومن ضمنها اسم اليزيدية  وإسم الشيخ عدي، وغيرها الكثير من المفردات والاسماء ، فقد أصبحنا من يزيدية الى أيزيدية، واصبح إسم الشيخ عدي(ع  ) الشيخ آدي ...! ولما اردت ان اعرف مصدر وصحة لفظ هذه الأسماء جمعت الكثير من المصادر لكتاب مستشرقين وباحثين كانوا قد كتبوا عن الأقوام التي سكنت جبال شمال العراق( اقليم كردستان العراق حاليا ) فوجدت ان اسم اليزيدية مذكور في الكثير من هذه الكتب وليس الايزيدية واطلعت على بعض الكتب الرسمية التي كانت تتداول حينها بين الشخصيات الحاكمة والمتنفذة فوجدت ان اسم اليزيدية ايضا مبدوءاً بالياء وليس بالهمزة اي (يزيدية) هكذا. وهناك عده محفوظات ورسائل موثقة قديمه تثبت أن اسم اليزيدية هو هذا الاسم الأصلي لليزيدية ،ففي ذلك الزمن لم تكن هناك حرب القوميات والطوائف ولاوجود للتعريب او التكريد القسري كما يحدث في عالمنا اليوم .. كما أننا لو قرأنا كتاب سيرة حياة الأمير إسماعيل جول بك الذي صدر في العام
1934  م وهو أول كتاب يكتب كسيرة ذاتية لشخصية يزيدية مشهورة لوجدنا انه كان يذكر يزيدية وليست أيزيدية فلماذا أصبحنا أيزيدية .. فهذا سؤال يحتاج إلى جواب مقنع بدلائل ومستمسكات


* (التنمية والشباب): ما مفهوم القومية لديكم وماهي قومية اليزيدية؟

الأميرة عروبة: القومية في مفهومها اليوم لم تعد كما كانت سابقاً تعني الانتماء فقد باتت استغلالاً سياسياً لنفوذ فئة معينة تبرز ضمن مجموعة  تكون افكارهم قد تاثرت بآيديولوجية اوفكر سياسي، وبما أننا ديانة، والدين يستوعب عدة قوميات، فنحن خليط من عدة قوميات ولايجوز مطلقاً ان تعمم علينا قومية واحدة
.


*
(التنمية والشباب): كيف تقيمين الوضع اليزيدي بشكل عام؟

الأميرة عروبة: لايزال وضعنا ليس بمستوى الطموح ومازلنا نراوح في مكاننا ومازالت ذمم بعضنا تباع وتشترى ومازلنا نشحذ الحقوق المشروعة.



* (التنمية والشباب): كيف ذلك وهناك الكثير من المناصب التي أسندت إلى اليزيديين كما هو واضح؟

الأميرة عروبة:مناصب كارتونية لاتحل ولا تربط .. ففي إقليم كردستان لم يتعدَّ أعلى منصب أُسند لليزيديين منصب مستشار أو مدير عام فهل هذا كافٍ ؟ أليس تعداد اليزيديين يأتي ثاني نسبة بعد تعداد الأخوة المسلمين ..إنها مناصب شكلية لذرّ الرماد في العيون..ليس الّا.



* (التنمية والشباب): وماذا عن الوزارة التي وعدكم بها السيد نيجيرفان بارزاني رئيس حكوم إقليم كردستان العراق؟

الأميرة عروبة: بقي على إنتهاء مدة ولاية الحكومة الحالية وانتخابات الإقليم مايقارب الثلاثة اشهر وتشكل بعدها حكومة جديدة،....إنها وعود لليزيديين سمعنا عنها الكثير ويروج لها مزمرو ومطبلو الأحزاب علهم يكون لهم منها نصيب .


* (التنمية والشباب): سمعنا أن حكومة الإقليم أقرت  أعيادكم الدينية واعتبرتها عطلة رسميه لمكونكم..ماذا عن ذلك؟

الأميرة عروبة: أعيادنا معترف بها سابقاً.. وتعتبرعطلة رسمية لكافة اليزيديين في العراق وهذا
الطلب قدمه والدي المرحوم الأمير بايزيد إسماعيل بك إلى  وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في
حينها وإعترفت الحكومة في زمن النظام السابق بأعيادنا وأقرتها عطلة رسمية لنا ويمكن للقارئ التحري  والتأكد من هذا الموضوع من خلال جريدة الوقائع العراقية للعام 1972 .



* (التنمية والشباب):نقرأ من خلال الإعلام ونسمع كذلك بأنكم تقيمون التظاهرات هنا في الدول الأوروبية ،وأنا أرى نشاطاً واضحاً من قبل الجالية اليزيدية في ألمانيا وآخر تظاهرة كانت لعلّها بخصوص اختطاف طفلة في إقليم كردستان وساهمنا نحن بتعضيد  موقف الجالية اليزيدية إعلامياً في وقتها..أين وصلت تداعيات هذه القضية؟


الأميرة عروبة: نعم لقد خرجت عدة تظاهرات في عدد من الدول الأوروبية تطالب بإيجاد قانون لحماية الأقليات لكن لم نتلمّس على ارض الواقع أية بادرة إستجابة لذلك.. ومن خلال الإعلام فقط سمعنا من عضو برلمان كردستان السيدة سميرة كوران بان حسن نصر الله الكوراني الذي قفز على القوانين والأعراف الاجتماعية بانه قد تم إلقاء القبض عليه وسيحاكم قريباً هذا التصريح كان قبل ستة اشهر من الآن ؟


* (التنمية والشباب): ماهي نسبة تمثيلكم في البرلمان العراقي وبرلمان الإقليم ..وهل هذه النسبة مُرضية لكم

الأميرة عروبة: في برلمان إقليم كردستان العراق كان لنا ثلاثة أعضاء، وفي الدورة التي تلتها صار لنا اثنان ،واليوم لنا مقعد واحد فقط ..أما في البرلمان العراقي فلنا كوتا واحدة.. و باقي أعضاء البرلمان من اليزيديين فإنهم يمثلون الأحزاب التي ينتمون إليها ولا يمثلون ضمير المواطن اليزيدي ،فعلى سبيل المثال عندما قاطع  برلمانيو الأحزاب الكردية جلسات البرلمان قبل مدة، كانوا هم من ضمن المقاطعين ،وهذا خطر جسيم بحق الناخبين الذين أعطوهم الأصوات ومنحوهم ثقتهم.


* (التنمية والشباب): ماسبب ازدياد عدد النساء المنتحرات في المناطق اليزيدية ..لقد سجلت سنجار أعلى نسبة انتحار خلال الأعوام الأخيرة..؟

الأميرة عروبة: الفقر والجهل والبطالة وانعدام الخدمات والضغط النفسي والضغط العائلي وعدم توفّر ابسط مقومات الراحة في هذه المناطق ،جعلت ممن لايمكن له حول ولا قوة أن يفضل
الانتحار على أن يعيش هذه الحياة البائسة التي تذل المواطنين.




* (التنمية والشباب): ماذا يمثل رمزالطاووس بالنسبة لليزيدية؟

ا
لأميرة عروبة: الطاووس رمز وشعار عام لليزيديين مثلما هو الصليب الذي اتخذه المسيحيون رمزاً لهم والهلال الذي اتخذته بعض الدول المسلمة شعارا لها  



*(التنمية والشباب): ماهي نظرتك المستقبلية للوضع اليزيدي ؟

الأميرة عروبة: الرؤية ضبابية .. فانا لاأرى أي بصيص أمل ، والسبب هو أن الهوية الحزبية أصبحت تتقدم على الهويه اليزيدية..

 

في كل مجتمع تعتبر الاحزاب السياسية احد ظواهره الاساسية ، خصوصا المجتمعات الديمقراطية ، حيث يعتبر وجود الاحزاب وتعددها اساس العملية الديمقراطية ، واختلفت تعريفات مفهوم الحزب السياسي ، حسب المدارس والاتجاهات الفكرية ، فأذا تعتبر الماركسية ان لا وجود لحزب دون اساس طبقي فأن مدارس فكرية اخرى تجده تعبيرا عن ايمان جماعة بفكر معين ، وآخرون يرون في الحزب مجرد وسيلة للوصول الى السلطة، ولكن هذه المدارس جميعها لا تنكر اهمية الاحزاب السياسية ودورها في المجتمع . ولطالما توقفت متأملا، حين تصادفني في كتابات البعض من الصحفيين والكتاب العراقيين ــ وبعضهم من الاصدقاء ــ مصطلحات ومفاهيم تبدو مرتبكة لسبب ما ، وتحمل عدم الدقة في الاستخدام ، وربما تساهم في ارباك وتضليل بعض القراء ، مثل مصطلح "الاحزاب الصغيرة"، ومن خلال متابعة بسيطة نجد ان من يميل لاستخدام هذا المصطلح غالبيتهم من الكتاب الموالين بهذا الشكل أو ذاك لما يعتبرونه "الاحزاب الكبيرة ". وان كان البعض من الكتاب يستخدم هذا المصطلح كمفهوم دارج اعتادوا عليه، فأن البعض ــ ومع سبق الاصرارــ يستخدمونه بطريقة توحي بألاستخفاف والتقليل من شأن القوى السياسية الاخرى التي يظنون وحسب مواصفاتهم وحساباتهم انها "صغيرة"، وبهذا فهم يحاولون نشر سياسة وفكر موال لاحزابهم والقوى التي يميلون لها ، والهدف من ذلك يكون التقليل من شأن الاطراف الاخرى .

أن الصغر والكبر هنا عند هؤلاء الكتاب ـ الحكوميين خاصة ـ يستند الى عدد المقاعد في البرلمان التي يشغلها هذا الحزب او ذاك ، او عدد الوزرات التي يشغلها حزبه أو الحزب الحليف ، متناسين ـ او جاهلين ! ـ ان من تعاريف السياسة كونها "كيفية توزيع القوة والنفوذ ضمن مجتمع ما أو نظام معين" (ويكيبيديا، الموسوعة الحرة) وبالتالي فأن عالم السياسة فيه مصطلحات ومفاهيم اخرى يمكن استخدامها لوصف الاحزاب السياسية ، ومنها مفهوم "الاحزاب المتنفذة"، والنفوذ هنا لا يأتي دلالة على عمق التيار الفكري في المجتمع لهذه القوى ، والايمان بمبادئ ورسالة الحزب المسيطر على دفة الحكم او من يملك النفوذ ، فلقد كان حزب البعث العفلقي "حزبا كبيرا" لانه ادار شؤون العراق لاكثر من ثلاثين عاما ، ومعروف جدا للقاصي والداني من اين كان يستمد البعث العفلقي كل هذا النفوذ الذي بموجبه ارتكب ابشع الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي بعربه وكرده وانتماءاته القومية الاخرى .

يفوت على من يستخدم ــ وبألحاح ـ مصطلح " الاحزاب الصغيرة "، ان في عالم السياسة تكون المفاهيم عادة متحركة ، شأنها شأن اشياء كثيرة في الحياة ، ومن يكون "كبيرا" يوما ما ، يمكن ان يكون "صغيرا" عندما تتغير عوامل وظروف خلق هذا النفوذ ، بل وقد يتلاشى ليكون "مجهريا " فيسكن كتب التأريخ فقط ، فالحزب النازي الالماني بقيادة أدولف هتلر يمكن اعتباره من أكبر الاحزاب السياسية التي ظهرت في تأريخ اوربا ، فقد حكم ألمانيا في الفترة 1933 ـــ 1945، وثم من بعد غزو هتلر لبولندا في عام 1939 ، واندلاع الحرب العالمية الثانية، وحتى عام 1945 ، يخبرنا التأريخ ان هذا الحزب ــ الكبيرــ حكم معظم قارة أوروبا ــ ما عدا بريطانيا ــ وأجزاء كبيرة من أفريقيا ودول شرق وجنوب شرق آسيا والدول المطلة على المحيط الهادي وثلث مساحة الاتحاد السوفياتي ، فأين هو الان ؟!

لقد صار معروفا جيدا ان النفوذ السياسي في المجتمع في العراق ، الذي يحرك الكثير من الناس نحو صناديق الاقتراع ، ويجلب المزيد من المقاعد في مجلس النواب ومكاتب في وزارات سيادية ! ، يستند عند العديد من القوى السياسية الى عوامل طائفية وعشائرية واثنية ، يدعمها المال السياسي وايضا اساليب ملتوية من التضليل والترغيب والترهيب ، وكل هذا في عمر تأريخ الشعوب والسياسة يعتبر عوامل متحركة وزائلة . وان السياسة في تفاصيلها تحتمل الكثير من المفارقات التي يمكن التوقف عندها ، فلو اعتمدنا نسب التصويت في الانتخابات التي جرت في العراق ، خصوصا الاخيرة منها ، وبالطبع ضمن ذلك اقليم كردستان، لوجدنا ان نسبة لا يستهان بها من الناس لم تشترك في الانتخابات ــ في مصر يسمونهم حزب الكنبة ــ ، فتبعا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات فى العراق فأن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية في عموم البلاد التي جرت في السابع من اذار 2010 بلغت 62.40 في المائة ، وهؤلاء المواطنون الذين لم يشتركوا في الانتخابات لاسباب مختلفة ، لا صوت لهم ، وهم عمليا يعتبرون من "الاحزاب الكبيرة " ، لكنهم غير متنفذين وليس لهم وزارة سيادية ولا مقعد برلماني بأسمهم . ايضا ان قوانين الانتخابات، التي شرعها البرلمان العراقي في الثامن من تشرين الثاني 2009 ، سمحت لنواب من قوى متنفذه بدخول قبة البرلمان وشغل مقاعد فيه رغم انهم حصلوا على بضع مئات من الاصوات الانتخابية ، لكن غيرهم من احزاب " صغيرة " حصد الاف الاصوات لكنه لم يتمكن من شغل مقعده ، لان قانون الانتخابات الذي فصلته القوى المتنفذه وفقا لمصالحها منعت الاحزاب الصغيرة من دخول قبة البرلمان خوفا ان تكبر ! . ولابد من الاشارة الى ان مروجي مفهوم " الاحزاب الصغيرة " يتناسون لاسباب تخصهم ان ثمة تيارات فكرية عريقة في وجودها ضمن بنية المجتمع العراقي الفكرية والطبقية ، لم تنجح في دخول ممثليها لقبة البرلمان وفقا لمعادلات الصراع السياسي الحالية وطبيعة نظام المحاصصة الطائفية والاثنية والقوانين السائدة لكنها لم تزل راسخة في ضمير الناس لانها ولدت بينهم وعلى ارض العراق كحاجة فكرية وروحية ، وان تغيير العوامل ومعادلات العملية السياسية لابد ان يحرك الكثير من الناس ليقتربوا اكثر من هذه الاحزاب "الصغيرة" ليجعلوها أكبر وأكبر !

سماوة القطب / 8 أيلول 2013

* عن المدى االبغدادية العدد رقم (2887) بتاريخ 2013/09/09

بينما كان ابن أخ الوالي للسلطان السلجوقي أول أمس يخطب زاعقا مزبدا ، كانت تجري هناك في الخلفية حركات خلاعية .

ابن أخ الوالي (ن.ب.) مخاطبا الجمهور المُخَدّر : (أعدكم برفاه اجتماعي وعمران ، و ساجعلها النسخة الكوردية ل(دبيّ) العربية. وسنزيد الرواتب والمنح لكل عائلة كوردية بمقدار 500 من العملة الامريكية.)

ف. م. م. (يحك بظاهر يده وأطراف أصابعه تتلمس فخذ السيدة الدبلوماسية )، ويلوي شفتيه هامسا نحوها: (لكِ مني الف زيادة إضافية تكريمية.)

قالت له بعينها دون فيها : ( فاضل ميراني ، ماذا تحسب نفسك ؟ طاووس يزهوبريشه بعد أن وقع جميع ريشه، فلا تنفخ نفسك، اخشى انك ستفشل كما في المرة السابقة في معركتك الخلاعية. فبِمَ تزهو؟ أبشعرك المصبوغ ؟ام بشواربك المطلية؟ ام بأسنانك الإصطناعية؟!)

ن. ب. (غافلا تماما عما يجري خلفه من التمارين الغزلية الإباحية):

( نحن المثل الأعلى : أمن ،استقرار، المحافظة على القيم والتقاليد السائدة الاجتماعية.)

ف. مط.م. يحرك يده بحركة انقلابية على فخذ السيدة الصفراء البارتية، ويمد عنقه تلقائيا له ملقنّا إياه كعادته : ( ولا تنسَ القيم الأخلاقية.)

لا يلتقط (ن. ب.) كلماته لفرط حماسه : (سوف س ..س..سس سنجاهد في سبيل إرساء قواعد الديمقراطية.)

حركة يد (ف .م.م .) تنم عن خبرة طويلة تعلمها مذ كان عريفا للحفل لدى اعضاء الفروع والشعب البعثية.

(ن. ب. ) : (ونحن ، ولا غيرنا، ندعو وبكل قوة ونسعى من أجل ان يتمتع كل فرد بحياة حرة كريمة شريفة دائمية.)

هنا عبس ف. مط. م. وهو يهمس بعينيه ويحك بيده اليسرى الثوب الأصفر للسيدة في منطقة الفخذ ومن جهة الزائدة الدوديّة:

(حرة نعم ، اما - شريفة - فهذه حالة خاصة فردية استثنائية ، آنية لأغراض الحملة الدعائية الإنتخابية.)

فرياد ابراهيم (سورانى)

(عاشق كردستان ولسان البؤساء في كل مكان)

8 – 9 – 2013

 

لا يختلف عاقلان بأن مجتمعنا العربي يفتقر للنقد الاجتماعي مثلما يفتقر للنقاش العلمي والجدل الفكري والصراع الحقيقي ، وغياب الجدل والصراع هو بحد ذاته الموت أو الاحتضار الثقافي ، والصراع هو تجدد الحياة والثقافة معاً.

أذا نظرنا حولنا نجد أن "ثقافة القطيع" والعائلية السياسية ، وكذلك الشائعات المغرضة والافتراءات والأكاذيب هي التي تسود مجتمعنا وتسيطر عليه .كما نجد غياباً شبه كامل للنقاش السياسي الفكري والايديولوجي المعرفي البعيد عن المهاترات والاسفاف الكلامي حول همومنا الجوهرية والقضايا الاشكالية التي تواجه شعبنا. وعلاوة على ذلك فالمثقف العربي نرجسي مستبد ومغرور ، ومن فرط نرجسيته يطالب بالحرية ولكنه لا يطيق حرية سواه خاصة اذا كانوا زملاءه وأنداده.

أن نمط المثقف النخبوي صاحب الدور النبوي الرسولي تكتب نهايته، مجريات الحياة وتحولاتها، والانسان العربي اذا كان صاحب حيثية اجتماعية أو مركز اجتماعي مرموق أو من"فقهاء "و"رموز" الأدب و"الأبقار المقدسة" فيضيق ذرعاً بالنقد الصريح الحقيقي ولا يتقبله ويعتبره تجريحاً له، أنه يرغب ويريد دائماً سماع كلمات الاطراء والمديح والتمجيد والتهليل ليس الا!!

وحين تطرح وتنتقد ظاهرة اجتماعية سلوكية تؤرق الجميع ، فيعتقد البعض بأنك تتحدث عنه شخصياً وتريد الانتقاص من مكانته وتجريحه واهانته بشكل شخصي، وهذه حالة مرضية مستعصية تحكمها الوساوس القهرية وعقدتي النقص والمطاردة وتحتاج لعلاج نفسي عاجل.

لا أحد فوق النقد والمساءلة، وما نريده ونطمح اليه أن تزول وتختفي طقوس التقديس ومظاهر الدجل الثقافي والرياء والنفاق الاجتماعي وثقافة القطيع من حياتنا الاجتماعية. وعليه ، هنالك حاجة مصيرية وضرورية لصياغة وتطوير مشروع سياسي فكري ثقافي، وبناء عقلية مجتمعية ديمقراطية واحترام التعددية والثقافية،وتجذير قيم المجتمع المدني ،زد على ذلك خلق أدوات عصرية جديدة للسجال والحوار المعرفي الجاد، وتعميق النقد والنقد الذاتي،والتحفيز على الابداع الجريء والتفكير الحر.كذلك اشاعة ثقافة الحوار والتسامح الانساني ونشر رسالة المحبة الجبرانية، ورسالة الخير والعطاء بدون مقابل، وليناطح الرأي الرأي والفكرة الفكرة بشكل حضاري وديمقراطي ضمن حدود الادب والاحترام المتبادل.

وأخيراً، فهل نحن قادرون أن نتجدد فكرياً وسياسياً وثقافياً وروحياً، بحيث نتمسك بكل ما هو صحيح وعقلاني يناسب المرحلة ونضع جانباً كل ما تجاوزه الزمن بشجاعة وصراحة؟!

صوت كوردستان: نقل موقع هاولاتي عن سعدي أجمد بيرة عضو المكتب السياسي في حزب الطالباني قولة أن شعاراتهم و شعارات حركة التغيير في أربيل يتم تمزيقها من قبل أشخاص معيينينو أن هؤلاء يلجؤون الى مقرات الامن للاختاء و الحماية. و أضاف سعدي بيرة أنهم قاموا في العديد من المرات بتقديم الشكوى الى مراكز الامن في أربيل و لكن مقرات الامن يتذرعون بطلب المستمسكات و لهذا فأنهم قرروا الكف عن الشكوى و الاستمرار في حملتهم الانتخابية على الرغم من هذه التجاوزات.

 

(مصطفى حسن كه وره – اذار 1983)

من اعداد ـ شه مال عادل سليم

ترجمة ـ شيرزاد شير

ليس من السهل تصديق كل ما يروى عن احداث ووقائع وروايات، ولكن حينما يرويها شخص عايشها او شَهِدها بأم عينيه، لا تقوى على عدم تصديقه، فيمكنك بأمانة تدوين كلامه للتأريخ!

نعم، فنحن والى يومنا هذا لم نسمع شيئا عن "كارثة بشت أشان الاجرامية" سوى ما يرويه قادة وانصار الحزب الشيوعي العراقي، وجرى في مناسبات عديدة تسلیط الضوء عليها وعلى تفاصيلها كثيرا وتقييمها بهذا الشكل او هذاك..!
بكلمة اخرى، جرى تغطية تلك الأحداث المأساوية من جانب واحد فقط وهو المعتدی علیە، وفي اطار حلقة محدودة ومغلقة، اي بين الانصار الشيوعيين وقادة الحزب واهل وذوي الضحايا وحدهم...
!

ولكن هذه المرة، وفي سابقة غير مألوفة ومختلفة كليا عما معروف، يستجيب "البيشمركة السابق للأتحاد الوطني الکوردستاني، الأخ مصطفى حسن كه وره" مشكورا لدعوتنا له، وبكل نبل وصدق لإعطائنا صورة حية من مشاهداته لما جرى في مجزرة بشت أشان، حینما هاجمت قوات تابعة للأتحاد الوطني الکوردستاني وبشکل مباغت في ١ آیار ١٩٨٣ مقرات تابعة للحزب الشيوعي العراقي في قری بشت أشان وقرناقۆ الجبلیة مرتکبة جرائم حرب بقتل الأسری وعلی الهویة العربیة. عسى ولعلّ ان يحذوا اخرون حذو جرأة الأخ مصطفى حسن كه وره، لكسر حاجز الصمت وكشف الحقائق وازالة الضباب عن تفاصيلها، لإسدال الستار على صفحاتها الدامية ووضع النقاط على الحروف، ولكي تندمل جراحها التي لازالت اثارها بادية على جسد الحزب الشيوعي ومسيرته النضالية...!

جدير بالذكر هنا ان الأخ "مصطفى حسن كه وره" هو كاتب وناشط في مجال "تعريف العالم بجريمة حلبجة والابادة الجماعية " الجينوسايد" والأنفال السيئة الصيت"، وان هذا اللقاء معه قد تم تسجيله علي شريط، محفوظ حاليا في ارشيف رابطة الآنصار الشيوعيين، كشهادة وملاحظات حية ومصارحة شجاعة، تنم عن شعور عال بالمسؤولية لشخص شارك فعليا في احداثها وفي حرب الاقتتال المنبوذة، كونه من بيشمركة القاطع الثالث للأتحاد الوطني الکوردستاني، منتهزا هذه الفرصة لكي يقدم اعتذاره الشديد لعوائل وذوي الشهداء..!

اجرى اللقاء/شمال عادل سليم

* شه مال عادل سليم:
اهلا ومرحبا بك اخ مصطفى حسن كه وره ...! لقد اشرت في احدى كتاباتك الى ان معركة "بشت آشان" يمكن اعتبارها من اكبر معارك الاقتتال الداخلي في فترة الكفاح المسلح، قياسا بعدد ضحاياها...! فهل بالامكان توضيح ذلك والحديث عن هذه الكارثة الدموية بإسهاب، لكونك احد المشاركين فيها وشاهد حي على جزء غير قليل من احداثها؟


- مصطفى حسن كه وره
: جزيل الشكر لكم على اتاحتي لهذه الفرصة، سأحاول ان اتحدث عن الكارثة بكل صراحة وامان، كشاهد لها ومشارك في احداثها، لأننا جميعا نعرف بأن "بشت آشان" هي حقبة تأريخية مريرة ويجب ان تدوّن بكل صدق، للتعرف عليها عن قرب، ولكي لا تتكرر هكذا مآسي ثانية..!
وهنا لابد من الاشارة الى انني سوف اعتمد في حديثي هذا على مذكراتي الشخصية كبيشمركة في تلك الفترة، تلك المذكرات التي تحتوي على مشاهداتي للوقائع عند حدوثها..!
لأعود الى صلب الموضوع واجيب على سوألكم!
كان ذلك في ربيع عام 1983، وكنت حينئذ بيشمركه في القاطع الثالث لأوك في منطقة ورتي، وكان عمري 21 عاما... في 18 نيسان من نفس السنة، توجهنا "انا والأخ ابراهيم جلال والشهيد مصطفى سلطانه يي والأخ اسماعي ورتي" من مقر القاطع بإتجاه وادي خانقا..! وعند وصولنا الى هناك التقينا بعدد من المسؤولين والاصدقاء والمؤازرين، منهم امر الفرقة 12 في منطقة سوران، الشهيد حسن كويستاني، والأخ قادر خبات، امر الفرقة 74 في منطقة بالك..! وزرنا بعض الاماكن ومررنا ببعض المناطق، ومن ثم عدنا الى مقر الفصيل التنظيمي في جومان!

وهنا، واقولها بكل صراحة، بأن هذه الزيارات واللقاءات والجدالات الحامية بين مسؤول فصيل التنظيم في جومان والأخ ابراهيم جلال قد خلقت لدي، انا البيشمركه الجديد والقليل الخبرة تساؤلات وملاحظات جدية كثيرة، حيث اصبحت شاهدا لأحاديث حامية وانتقادات تم توجيهها مباشرة للأخ ابراهيم جلال.. وللتأريخ اقول، لابد لي هنا ان اشير الى كلام مسؤول تنظيم جومان، الذي كان يتحدث بحرقة قلب ويقول – نحن اعضاء عصبة الكادحين تربينا في تنظيمات المدينة على مبادئ سامية واسس سليمة في النظام داخلي، تختلف كليا كالأرض والسماء عما نشاهده في الجبل، وكأننا في عالم اخر...!!
وكان النقاش يزداد توترا وشدة شيئا فشيئا ووجهات النظر تتباين والانتقادات تتضاعف، ولتجنب سماعنا نحن البيشمركة البسطاء لما يقال اتفق الطرفان على الانتقال الى غرفة اخرى لتكملة الحديث! وهكذا بقينا تلك الليلة هناك!
واود ان اضيف هنا بأنني ولأول مرة احسست بأن هناك تذمر لدى البعض ممن هم في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني او من المحسوبين عليهم، وهم يعلنون عن ذلك صراحة وينتقدون سياسة حزبهم بكل جرأة!

وفي اليوم التالي زرنا بعض الاماكن الأخرى، وفي الطريق ونحن عائدين الى "ورتي" سألت الأخ ابراهيم جلال عن الهدف من زياراتنا هذه..؟ في الجواب ذكر لي الأخ ابراهيم جلال بكل صراحة – "في الأيام المقبلة ستكون هذه المنطقة مسرحا لمعارك شرسة، ولكن لا تقل لأحد...!!!؟" وهذا يؤكد بجلاء ان "قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني كانت قد خططت للحرب سلفا"!!

ان هذه المعلومة، بالاضافة الى انها كانت جديدة علي، تركت لدي تساؤلات عديدة، ولكني فضلت السكوت وعدم الاستفسار عن شيء....!

كانت اصوات طبول الحرب تقترب منا رويدا رويدا، فتقرر بتأريخ 26 نيسان ثانية ان نتوجه الى وادي خانقا..
وفي 28 نيسان وصلنا نبأ استيلاء بيشمركة جود والحزب الشيوعي العراقي على مقر القاطع "الرابع" في منطقة باليسان، ما لم نكن حقا نتوقعه، فخلق لدينا حالة من القلق والامتعاض..! وحسب معلوماتي، لحين الاستيلاء على مقر القاطع الرابع في باليسان لم يكن اوك قد قرر بعد القتال ضد بيشمركة الحزب الشيوعي العراقي!
ولتأكيد هذه الحقيقة، كان بإمكان بيشمركة الحزب الشيوعي وحدهم التحرك بسهولة وحرية في مناطق سيطرة اوك ووادي خانقا والمناطق الأخرى، بعكس مسلحي الأطراف الأخرى، الذين كان يجري تجريدهم من السلاح فورا..!

بتأريخ 27 نيسان توقف جهاز الارسال اللاسلكي التابع للقاطع الثالث، وكما ذكرنا تم الاستيلاء في اليوم التالي على مقر القاطع الرابع، مما تسبب في انقطاع الاتصال بين هذين القاطعين ومقر قيادة اوك..!
وحينئذ علمنا بأن قوة كبيرة قد تحركت من مقر القيادة بإتجاه "جبل قنديل ووادي قلاتوكان ورزكه واشقولكه" لضرب قوات "حشع وباسوك وسوشياليست"..
وعندئذ طلب الأخ "ابراهيم جلال" من شقيقي الشهيد "محمد حسن كه وره" التوجه سريعا الى مقر القيادة لجلب جهاز لاسلكي اخر، لمعاودة الاتصالات مع القواطع الأخرى..!
ولتنفيذ هذه المهمة سلكنا "انا واخى الشهيد محمد وابن عمي الشهيد حسن" طريق "وادي بلينكان"، وبسبب المرض اضطررت انا ان ابقى في "قرية دولي"، اما اخي وابن عمي فقد واصلوا المسير عبر "دربند رانية ودشت بوسكين وبه سته ستين" للوصول الى مقر القيادة والالتقاء بملازم عمر لذلك الغرض..! يجدر الاشارة هنا الى ان القوة التي كانت قد تحركت بإتجاه " بشت آشان"، تعرضت في طريقها الى قصف مدفعي من جانب قطعات جيش البعث في منطقة قلاتوكان، مما ادى الى استشهاد عدد من البيشمركة وتدمير جهاز الارسال الذي كان معهم..! ولذا، قررت القيادة بدلا عن تزويد القاطع الثالث بالجهاز، ارساله بيد اخي الشهيد محمد الى الأخ نوشيروان مصطفى، الذي كان يقود القوة..

يجدر الذكر هنا بأن اخي الشهيد "محمد" كان حينئذ امرا لفصيل وكان نشطا وذكيا في الكثير من المجالات ولكنه كان معاديا لإقتتال الاخوة، وقد سبق ان قال ل "ملازم عمر" بأنه سينفذ الأمر ولكنه سوف لن يشارك بأي شكل من الأشكال في القتال، مشيرا الى انه، لم يلتحق بالحركة لكي يقتل البيشمركة..!!
واود ان اذكر هنا بأن احدى افضل صفات اخي الشهيد كانت بالذات معاداته للإقتتال الداخلي، وكان يكرر بإستمرار انه سوف لن يقاتل البيشمركة، وانه قد التحق لمقاتلة الجحوش والبعثيين...!
وعودة لحديثنا اقول، هذا وان اذاعة صوت الشعب الكوردستاني (التابعة
للاتحاد الوطني الكوردستاني) كانت قد اذاعت برقية، واعادتها لعدة مرات قائلة – (على كل البيشمركة المرافقين للرفيق "محمد حسن كه وره" العودة الى مقرهم)، وانا مع سماعي للنداء التحقت سريعا بمقر القاطع في قرية "ورتي"...! مع وصولي الى هناك لاحظت ان المقر مهجور ولم اجد اثرا هناك، وسألت احدا عن السبب!؟
فعرفت بأن المقر ولغرض قيادة العمليات قد تم نقله الى "وادي خانقا"، ونحن بدورنا توجهنا في الصباح الى هناك!

كانت المعارك تشتد من يوم لأخر و تستعرّ اكثر فأكثر وباتت اكثر دموية... فقد هجمت قوات القيادة بإدارة الأخ "نوشيروان مصطفى" من جانب وفرق القاطع الثالث من جانب اخر على بشت أشان...! فالقوة القادمة من القيادة وبقيادة "كاك نوشيروان" من طرف، وفرق القاطع الثالث من الطرف الاخر كانت قد هَجُمت على بشت أشان... وهنا لا بد لي وللتأريخ ان اقول، بأن فرق القاطع الثالث لم تواجه قتالا شديدا، وان معظم الأسرى كانوا قد وقعوا في قبضتهم، بعكس قوة القيادة التي كانت تضم بيشمركة كرميان وبشدر وكويسنجق، الذين كانوا حاقدين فعلا وجاءوا للثأر والانتقام!!!
وفي 4 آيار وصلنا خبر وقوع قوة تابعة لنا في منطقة "زينوي سران" الواقعة بين جبلي هندرين وكاروخ في طوق لقوات "الحزب الشيوعي وزحمتكيشان"، وللوصول الى هذه القوة توجهنا (انا وسيد احمد وشورش كويي) وعدد اخر من بيشمركة القاطع الثالث بإتجاه قرية "
درگەڵە" الواقعة خلف "زينوي سران"... وعند صعودنا السفح الى هناك تعرّضنا مرات عديدة الى رشقات نارية، مما اجبرنا على التراجع والعودة الى الوراء..!

وبعد ذلك، وصلتنا من القاطع قوة يقودها "الأخ فؤاد جلبي"لنفس الغرض وتم تزويدنا بقطعة قماش بيضاء لربطها على الكتف بغية التمييز عن القوات الأخرى، وبعد اجراء الاتصال بقواتنا تمكنّنا من تحديد مكانهم في منطقة "زينوي سران"!

فبعد قتال ومقاومة شديدة وصلنا ولحسن الحظ سالمين الى قواتنا، الذين واصلوا القتال منذ الصباح ورفضوا الاستسلام رغم نفاذ الطعام والعتاد..! ولذا تقرر ان نعود انا و أحد البيشمركة الى قرية درگەڵە لجلب المؤونة والماء والعتاد، والتهيوء للقتال فيما بعد..!

وبعد ليلة قاسية ومريرة وصلنا في الصباح الى قرية درگەڵە واستقلينا سيارة نحو القاطع، وهناك التقينا ب "سيد مجيد"، فأبلغته بتحيات وطلب الأخ فؤاد للسلاح والعتاد والمؤونة...! وفي عضون ساعة واحدة تم تهيئة ما هو مطلوب وسُلِّم الينا...!
وبسبب التعب والارهاق قررت ان لا اعود الى هناك، فكلِّف بيشمركة اخر لإيصال المؤونة والعتاد الى زينوي سران! وبعد راحة قصيرة عدت الى قرية درگەڵە وبقيت هناك في الانتظار! وفي تلك الحين كانت تردنا بإستمرار انباء القتال والاستيلاء على مقر قيادة الحزب الشيوعي واماكن اخرى...!

وعلمنا بتأريخ 06 أيار بنبأ أسر "احمد باني خيلاني"، ومن ثم اسر "قادر رشيد"... وقُبيل ذلك كان قد وصلنا نبأ اسر "كريم احمد"..!!!
خلال هذه الأثناء كانت وحدات قواتنا تعود الى مقر القاطع شيئا فشيئا، وبصحبة اعداد من الأسرى... وفي فترة وجيزة تجمّع في هذه المنطقة اكثر من الفي بيشمركة، وعدد الأسرى كان يتزايد بإضطراد..!

وبعد يوم من من هذا التوتر والزحام طُلب مني ان اتوجه الى "فصيل التنظيم" لجلب الأسرى، وعند وصولي الى هناك التقيت "اربع فتيات شيوعيات"، احداهن كانت ترتدي معطف وسروال خاكي وصدرها مدمي، فترك ذلك اثرا قويا لديّ...! اردت ان اسألهن، ولكن جوبهت بحِقد وحدّية ونظرات تنم عن الكراهية لم تترك لي اي مجال للسؤال..!!! وعندما قُدّم لهن الشاي، رفضن الشرب تماما!
اقتربت منهن وقلت: جئت لكي ارافقكن، فقلن نعلم! وشعرت حينئذ بخجل لا يوصف، فأخفيت وجهي وهذا المنظر المؤلم جدا بدأ يتراقص امامي، وتوجهت احداهن لي بمايلي:

ان ما تراه من دم على صدرها هو لخطيبها الشهيد وهي سبق ان فقدت كل اهلها اخيرا...!!!

وهكذا تم تجميع الأسرى وقد بلغ عددهم اكثر من 40 اسيرا وبدأنا السير نحو قرية ورتي... وفي الطريق حاولت كثيرا ان اتحدث اليهم، ولكن من دون جدوى، بل انهم كانوا يشتمون بإستمرار...
فقلت لأحد البيشمركة السوشياليست: صحيح إنّي من بيشمركة اوك ولكني مستاء جدا مما جرى من قتال، ولكن ما باليد حيلة ولا يمكنني ان اعمل شيئا..! فأجابني،( ان ما فعلتموه لم يفعله البعث بنا ) ..!!!

وفي الصباح عدت ثانية الى خانقاه، وبعد يوم او يومين وصلنا عدد من اسرى قيادة الحزب الشيوعي، ومن ضمنهم (قادر رشيد واحمد باني خيلان وكريم احمد)... ولكن تمت معاملتهم معاملة خاصة، كتقديم الأكل الخاص وقناني البيبسي لهم! وبصراحة اقول بإني قد تأثرت كثيرا والّمني ذلك حقا..! فقلت لذاتي: لماذا هكذا..؟؟ خدمة خاصة لأسرى القيادة، ولا شيء للبيشمركة البسطاء ..!؟

وفي 7 ايار تجمّعت كل القوات المشتركة في القاطع، فزار الأخ نوشيروان اعضاء قيادة الحزب الشيوعي الأسرى، الذين وضعوا في غرفة حجز خاصة في القاطع، وبعد لقاء طويل معهم تم الإفراج عنهم، وبعد فترة اخرى اطلق سراح كافة الأسرى....!!

*شه مال عادل سليم: هل تعتقد بأن حيادية الحزب الشيوعي وعدم المشاركة في الهجوم الثلاثي لجبهة "جود" على مقر القاطع الرابع لاوك في باليسان بتأريخ 1983.04.28 كانت ستمنع ما جرى في بشت أشان..؟؟؟

مصطفى حسن كه وره: اعتقد بأن ذلك كان سيخفف من حدة التوتر وسفك الدماء بهذا الشكل، ولكن اشتراك الحزب الشيوعي في هجوم "جود" على مقر القاطع الرابع، كان كصب الزيت على النار، مما ضاعف الحقد عليه و تأثرنا به كثيرا..!!! لأنه وكما ذكرت قبل قليل، فإن اوك لم يكن قد اتخذ بعد قرارا بالقتال ضد الحزب الشيوعي، الاّ بعد الاستيلاء على مقر القاطع الرابع في باليسان..! وللتأكيد على ذلك اقول، كان يسمح فقط للبيشمركة الشيوعيين الذهاب الى وادي خانقاه والتجول في كل المناطق الأخرى، بعكس الأطراف الأخرى الذين كان يجري تجريدهم من السلاح فورا، وكما تطرقت الى ذلك سابقا..!

*شه مال عادل سليم: من اين لك هذه الصورة شخصية لهذا النصير الشيوعي واين وقعت بين يديك؟

مصطفى حسن كه وره: نعم وكما يعلم الجميع فإن عدد الضحايا كان كبيرا بحيث ان "حليجة" او حقيبة ظهر من الصور والهويات الشخصية والجوازات والوثائق المختلفة، التي بلغت 173 وثيقة، بقيت لدي لعدة ايام، وبعد تسجيلها في قائمة خاصة سلّمتها الى مقر القاطع...
وبعد توقف القتال في بشت اشان، حصل بيشمركة كرميان وكويه، الذين اشتركوا في القتال ثأرا وانتقاما لمقتل كل من "شمال وسرباز" في سهل كويه ومشاركة الشيوعيين في الهجوم الثلاثي لقوات جبهة جود على مقر القاطع الرابع لأوك، حصلوا على الكثير من الوثائق والصور والهويات والأوراق، وكانوا يتداولونها فيما بينهم عند مجيئهم الى القاطع...
وعند اطلاعي عليها، كنت اجمع الصور والمذكرات واحتفظ بها عندي.. وحينئذ وقعت الصورة التي تتحدث عنها بين يدي، وقد كتبت قبل مدة مقالا عنها مرفقا بصورتي الشخصية ... وقد كتب عليها ( بغداد / الزوراء / یوم الخطوبە والتأريخ)...
ولازلت احتفظ بهذه الصورة ولكن وللأسف الشديد فأن معظم الصور والمذكرات الأخرى فقدتها خلال السنين التي تلت تلك الأحداث...
وبكل صدق اقول، ان هذه الصورة قد هزتني بشدة وتأثرت بها كثيرا، سيما وانها كانت لشاب وسيم يمسك يد خطيبته كلوحة جميلة،
هذا الشاب الذي فرّ من بغداد تاركا خطيبته ليقتل في بشت اشان وبيد الكورد؟؟؟ لقد قدم الى كوردستان ليحتمي بهذه الجبال كملجأ آمن له ويشارك في الكفاح ضد الفاشية، فكيف لي ان اقتله؟؟؟

اجل، لقد مسّت هذه الصورة مشاعري بقوة واصابت ضميري في العمق واحزنتني كثيرا، بالاضافة الى تدهور وضعي النفسي، مما خلق لدي تساؤلات كبيرة، وكنت بين الحين والأخر احدِّث نفسي واقول – لماذا نتقاتل نحن؟ وكيف لي ان اقتل شخصا هنا، فرّ من بغداد ونجا بجلده من بطش البعث؟

شه مال عادل سلیم: هل تولد هذا التساؤل عندك فقط، أم عند غیرك ایضا؟
مصطفی حسن گەورە:
کان قسم من البيشمەركە یشارکني آرائي، لاسیما اولئك من بيشمەركە القاطع (٣)، لکن التعبیر عن الاستیاء هذا لم یکن بشکل علني. قسم آخر کانوا، بخلاف هؤلاء، یأتون الي لیقولوا: (لماذا انت "مخبوص" هکذا، الم نأتي الی هنا لقتل العرب)؟!!!
وفي جوابي کنت اقول: (نعم انا اتیت لقتال البعثیین، ولکني لست ضد العرب)....!!

*شه مال عادل سلیم: بعد انتهاء المعارك ماذا فعلت وماذا قررت؟

مصطفی حسن گەورە: کما قلت، معارك (پشتئاشان) بشکل عام وبشکل خاص صورة تلك (الفتاة البيشمركة العربیة)، التي کانت قد اختلطت بدماء خطیبها، تلك الصورة الماثلة امام عیني حتی الیوم، هي التي جعلتني ان العن القتال واترك حیاة البيشمركة والقي السلاح وان اسلم نفسي....!!!

قلتها بصراحة واکررها هنا، القتال الداخلي کان بمثابة الآلیة لتفکیك اواصر المجتمع الکردي. کان متاجرة بدماءنا وبمقدساتنا، وکان الخیانة بکل معاني الکلمة.

*شه مال عادل سلیم: لماذا یجري تسمیة نوشیروان مصطفی کمتهم رئیسي في معارك (پشتئاشان)، في حین ان قرار الاعتداء علی الشیوعیین قد صدر عن کل قیادة الاتحاد الوطني ومن ضمنهم جلال الطالباني؟

مصطفی حسن گەورە: ارید ان اؤکد بأن الأخ نوشیروان مصطفی لیس بالمجرم الاول في تلك المعارك. صحیح هو من قاد قوات الاتحاد الوطني فعلیا ومیدانیا وبشکل مباشر في تلك المعارك، لکن في الحقیقة قرار شن هذە المعارك الدامیة کان قرارا سیاسیا للاتحاد الوطني الکوردستاني. الکل من جلال الطالباني وصولا الی البيشمركة العاديون المشارکون في تلك المعارك الغیر مرغوب بها، ومنهم انا، یتحملون مسؤلیة تلك الجریمة ...!!

*شه مال عادل سلیم: في احدی کتاباتك تطلب الصفح من عوائل شهداء (پشتئاشان)، لماذا؟

مصطفی حسن گەورە: نعم انا اعتذرت وما زلت افعل ذلك، لانني ایضا کأحد البيشمركة ساهمت في تلك الکارثة. آنذاك کنت في الـ (٢١) من عمري، ولم تکن لي ایة تجربة سیاسیة، رغم انني کنت شعوریا ضد هذە المعرکة، وخاصة لانها کانت ضد الحزب الشیوعي العراقي ...!!

نعم انا ایضا، کغیري من البيشمركة العاديون، لم تکن لدینا ایة سلطة. قیادات الاحزاب المتقاتلة قرروا شن هذە المعارك المقرفة. هؤلاء هم تجار الحرب الحقیقیون ونحن الضحایا.

لذا یجب محاکمة الجمیع بدون استثناء. نحن کادوات الشطرنج نفذنا القرارات. لم اکن ادري آنذاك، لکنني الآن وبعد کل تلك السنوات اطلب العفو من ذوي ضحایا هذە المعارك الغیر مرغوب فیها ...!!. تلك المعارك المقرفة التي قتل فیها ابناء عمومة واصدقاء وحتی اخوة، في الخنادق المختلفة للاحزاب المتقاتلة، بعضهم بعضا....!! لماذا ولخدمة من؟!

*شه مال عادل سلیم: تلك الصورة التي عندك للفتاة الشیوعیة وخطیبها الذي استشهد في مذبحة (پشتئاشان)، والتي مازلت محافظا علیها في ارشیفك. لو طلبوا منك ذلك، فهل انت مستعد لتسلیمها لجمعیة الانصار (البيشمركة ) القدامی للحزب الشیوعي؟

مصطفی حسن گەورە: نعم، بالتأکید... انها ملکهم وساعیدها الیهم ...!!

انتهى

ملحق اللقاء:

١ – اسماء لکوکبة من شهداء مجزرة پشتئاشان: (عميدة عذیبي حالوب , علي حسين بدر ,رسول صوفي منكَوري , عبدلله حسن دركلي , قادر حسن دركلي , عبدالمحسن احمد , كاظم طوفان , محمد فؤاد عبدالهادي , مجيد رسن , ملازم وهاب عبدالرزاق , حامد الخطيب , دكتور بهالدين طارق , صلاح حميد , توفيق رشاد, سمير مهدي شلا , علي عبدالكريم النعيمي , يحيى موسى مرتضى و خضركاكيل و ,نصير محمد صباغ , نياز رسول ,دكتور غسان عاكف الوسي , نزار ناجي يوسف , زهير عمران موسى , سعد علوان هادي , حسين حميد ,سائر عبد الرزاق أحمد , حسين حمد , ناصر عواد , سمير يوسف كامل , حسن احمد فتاح , صباح مشرف ,سيد خلو يزيدي, وعد عبدالمجيد يوسف , طارق عودة مزعل , عبدالوهاب عبدالرحمن سالم , انورالحاج محمد , هاشم كاظم , هيوا مغديد عمر , ازاد عزيز صالح , رعد يوسف , ابراهيم عبدلله شمس , ازاد اغوك نادر , احمد بكر ابراهيم , خالد كريم علي , محمدأمين عبدالله , علي مردان , محمد نبي , باسم الساعدي , ستار مصطفى اسماعيل , ناصر احمد كانبي , مؤيد عبدالكريم , مازن موسى كمال الدين , عطوان حسين عطا , محمد صالح الساعدي , عبدالاميرعباس علي , عيسى عبدالجبار , نعيم شيخ فاضل , جبو سلام , محمد عودة عامر , عبد علي جبر ) .

٢ –صورة للبيشمەركه الشهید الشیوعی التي تمکث لـ ( ٣٠ )عاما في الأرشیف الشخصي لـ (مصطفی حسن گەورە) ووقعت بأیدي مقاتلي الاتحاد الوطني الکوردستاني خلال مجزرة پشتئاشان مع جملة من وثائق وهویات شخصیة ووثائق سفر وصور .....!!

متابع: فوز البارزاني في الانتخابات البرلمانية القادمة يعني و دون تردد ولادة النظام الدكتاتوري العائلي في أقليم كوردستان و الى حين قيام ثورة شعبية ضدهم. و الأسباب عديدة منها أن حزب البارزاني يسيطر و بنفس طريقة حزب البعث العربي الاشتراكي الصدامي العفلقي على جميع مرافق الحياة في إقليم كوردستان من الحكومة و الى النفط و العسكر و قوى الشرطة و الامن و الاستخبارات و الامن القومي و الميزانية و مخافر الحدود و نقاط العبور الحدودية الخ..الخ..

الظروف الدولية و المحلية و الداخلية في إقليم كوردستان الى ما قبل سنتين لم تكن مواتية في تطبيق الدكتاتورية من قبل حزب البارزاني و لكن و بعد التحالفات العمالاتية و الاقتصادية التي أبرمها البارزاني مع تركيا و باقي الدول العدوة للكورد و بعد مرض الطالباني و ابتعادة عن الساحة السياسية في الإقليم فأن الظروف أصبحت مواتية للبارزاني كي يسيطر و بطريقة صدامية سعودية على نظام أقليم كوردستان.

و لهذا فأن الانتخابات القادمة بعد عشرة أيام حاسمة بالنسبة لنظام الحكم و نضال الشعب الكوردستاني. فوز البارزاني يعني بشكل أوتوماتيكي ولادة الدكتاتورية الصدامية السعودية في أقليم كوردستان و فوز أية جهة أو جبهة أخرى في الانتخابات يعني أنتعاش النظام الديمقراطي في أقليم كوردستان.

بدأ صدام حسين نظامة الدكتاتوري بتأميم النفط في العراق و السيطرة الشخصية و العائلية على حزب البعث، البارزاني قام بالسيطرة على النفط و قام بمد أنابيب النفط الى تركيا أما الحزب فقط فهو المسيطر علية منذ الولادة. و بمجرد فوز البارزاني في هذه الانتخابات سيبدأ بتصدير النفط الى تركيا عبر الانابيب بعد التحالف مع المالكي. و عندها على الشعب الكوردي في أقليم كوردستان قراءه سورة الفاتحة على الديمقراطية و على تداول السلطة.

شفق نيوز/ وقع طرفان كورديان رئيسيان الأحد مشروعا لتشكيل إدارة محلية في المناطق التي يغلب على سكانها الكورد في خطوة أخرى نحو تسيير شؤون المنطقة بعيدا عن بقية أجزاء البلاد ونزاعاتها.

altوهذه الخطوة من شأنها إثارة غضب اطراف المعارضة السورية الاخرى وكذلك تركيا التي تتخوف من تشكيل كيان كوردي على حدودها يسيطر عليه مقاتلون مؤيدون لحزب العمال الكوردستاني التركي المناوئ لأنقرة.

ويقول الكورد إن المشروع يراد منه إدارة شؤون المنطقة لحين انتهاء الحرب في سوريا، إلا أن اطراف المعارضة السورية لا تخفي مخاوفها من ان يكون بداية لمشروع كوردي مشابه لإقليم كوردستان العراق شبه المستقل.

وطرح حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي وهو جناج العمال الكوردستاني في سوريا هذا المشروع قبل أشهر على قوى كوردية أخرى لمناقشته والتوافق على بنوده تمهيدا لتطبيقه.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من حزب العمال الكوردستاني إن مجلس غرب كوردستان (التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي) والمجلس الوطني الكوردي (يتألف من 16 حزبا كورديا) وقعا على "مشروع الادارة المرحلية الانتقالية للمناطق الكوردية والمشتركة".

ووقع الجانبان على المشروع الأحد في مقر الهيئة الكوردية العليا بمدينة قامشلو بعد مناقشات استمرت أربع ساعات.

ويبسط مقاتلو حزب الاتحاد الديمقراطي نفوذه على غالبية المناطق ذات الأكثرية الكوردية في شمال وشرق سوريا بعد انسحاب قوات النظام منها منتصف العام الماضي.

ويخوض الحزب معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم القاعدة في عدة مناطق في نزاع على النفوذ وحقق المقاتلون الكورد تقدما في بلدة رأس العين وقرى في محافظة الرقة وأخرى في أقصى شرق البلاد الغني بالنفط والغاز.

وكانت تركيا قد حذرت من إقدام الحزب الكوردي على أي خطوة انفصالية في سوريا، إلا ان أنقرة دعت زعيم الحزب صالح مسلم لزيارتها مرتين الشهر الماضي وأجرى المسؤول الكوردي مباحثات مع مسؤولي المخابرات.

وأكد مسلم في أعقاب الزيارتين أنه أعطى تطمينات لتركيا بأن المشروع ليس انفصاليا وأنه لا يشكل تهديدا لأمن تركيا.

وتنص بنود المشروع الموقع بين الأطراف الكوردية على:

1- تشكيل لجنة لصياغة مسودة الدستور المؤقت بعد التوافق عليه من كل المكونات في مدة اقصاها 40 يوماً.

2 – يقدم كل طرف او جهة عدداً من الاعضاء يمثلونها في الهيئة المؤقت "التي ستتشكل من جميع المكونات وستدير عملية الانتخابات".

3 – ستقوم هذه الهيئة المؤقتة بتشكيل الادارة الديمقراطية المرحلية المشتركة بعد انجاز دستور مؤقت بشكل مباشر

4 – الهيئة المؤقتة مخولة بالتحضير لقانون انتخابي ديمقراطي

5 – الادارة المرحلية الانتقالية تعتبر المرجع التنفيذي وتقوم ببناء مؤسساتها لتسهيل عملها في المجالات الادارية السياسية الاقتصادية الاجتماعية الثقافية الأمن والحماية

6 – قوى الأمن والحماية مهمتها ضمان الأمن والاستقرار في المناطق الكوردية والمشتركة، وهي مؤسسة وطنية تلتزم بكل القوانين والمواثيق الدولية ومسؤولة أمام الادارة المرحلية الانتقالية

7 – القيام بانتخابات ديمقراطية نزيهة ، مفتوحة للمراقبين الدوليين والاقليميين ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني خلال ستة اشهر من تاريخ تشكيل الادارة المرحلية الانتقالية.

8 – يعتبر المجلس العام المنتخب للإدارة المرحلية الانتقالية الهيئة التشريعية لجميع المكونات في المناطق الكوردية والمشتركة.

9 – المجلس العام مخول بأعداد دستور يحترم حقوق الانسان ويتوافق مع المواثيق والاعراف الدولية.

ع ص/ م ج


نيجرفان بارزاني و امين صندوقه اشتي هورامي و حميد ظياء جعفر    
كيف ائتمن البارزاني من لطخ ايديه بدماء الكورد على نفط و غاز و موارد كوردستان  
http://t.co/ymDsCH8WFa زانا اميدي - عن

المتابع لموقع الهاولاتى يكون على علم بما ورد عن  موقعها  عن تسليم الحكومة الكوردية لاستثمارات هائلة لشركة نفط الهلال التي   يتراسها شخص يدعى حميد ظياء جعفر منذ 2007  والى الان  . فما قصة هذا الشخص و شركته ؟؟

بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية  كانت الحكومة العراقية عل وشك الافلاس المالي و لكن كانت تمتلك ثروة هائلة متمثلة بالنفط . امر صدام حسين صهره حسين كامل ان يبحث عن اشخاص و شركات تبحث عن موارد مالية في الغرب مقابل النفط الخام . كان من هؤلاء الاشخاص رجل يدعى حمبد ظياء جعفر , احد رجال الثقة  لحسين كامل - و لكن ما هو اصل هذا الشخص ؟

اولا - ما اصل حميد جعفر ؟

هو ابن ظياء جعفر وزير المالية للملك فيصل الثاني  من عائلة شيعية علمانية  . كان ظياء في سفرة الى المملكة المتحدة عندما علم بثورة 14 تموز1958 و انهاء الحكم الملكي , فبقى في انكلترا و بذلك ادخل ابنيه حميد و جعفر الى مدارس انكليزية راقية  وتخرج حميد من جامعةة كامبرج و في 1967 حصل على الماجستير في الفيزياء و اصبح  مستشارا لحاكم ابو ظبي.

ثانيا  - ماذا عن شركته - شركة  نفط الهلال ؟؟


اشترى في 1985 شركة الهلال .وحسب ما ورد في وثيقة ""نفط و غاز كوردستان 2012""  عن هذه الشركة و المنشورة بالتنسيق مع حكومة كوردستان العراق , فان هذه الشركة كانت تعمل مع وزارة النفط العراقية بشكل وطيد طيلة ااثمانينيات , عن طريق دورات تدريب عمال الوزارة .

لكن علاقات حميد جعفر كانت ابعد من ذلك بكثير مع الحكومة العراقية  . فوافق مع حكومة صدام للقيام بالحصول عى منشاة  نفط و غاز في الغرب لصالح النظام وفي  1989 بالحصول على 3000 محطة بترول في الولايات المتحدة عن طريق "شركة بتروفينا " .كذلك في نفس السنة و قع على عقد مع وزارة التصنيع العسكري لشراء شركة المنيوم  و بنائها في الناصرية . بعد سنوات و عندما زار الموقع مفتشو الامم المتحدة ,علموا ان الالمنيوم من هذا الموقع كان يستخدم من قبل برنامج العراق النووي ..
..كانت علاقات حميد  جعفر مع حسين كامل بدرجة فان الاخير اهداه مسدسا ذهبيا بسعر 7000 جنيه اسرليني تثمينا لجهوده .

حرص حميد جعفر للغاية على ان يخفي علاقاته مع صدام الى درجة انه في الكثير من الحالات كان يصرف اموالا هائلة لمقاضاة الصحفيين""امثال  كنث تيمرمن و جورج الان " و السياسيين الذين نشروا عن علاقاته المشبوهة مع نظام صدام و الى ان وصل الحال في الاخير ان رفع ثلاثة برلمانيين  مذكرة مساندة لقضية الصحفيين  و اعلنوا جهارا عن تورط هذه الشركة مع نظام صدام .
و كان الوزير في حكومة بلير ""روبين كووك " , (حينها كان وزير الظل لشؤون العمل) , اعرب عن دهشته لعدم قيام الحكومة البريطانية باجراء تحقيق عن علاقة هذا الشخص مع نظام صدام . و كانت الشركة و صاحبها موضوع ثلاث تحقيقات من قبل الكونكرس الامريكي ووزارة المالية الامريكية عن نفس الشكوك .

في 2007 دعى حكومة نجرفان هذه الشركة للاستثمار  في نفط و غاز الاقليم, مع سبق العلم بماضي هذا الشخص و دوره المشبوه في  دعم النظام في ايام الانفال و الكيميائي , حيث ان وزير الثروات الطبيعية على دراية كاملة بماهية ها الشخص و ماضيه .
اشتي هورامي عمل في مجال النفط منذ السبعينيات في العراق و في المملكة المتحدة , فلا شك انه هو حلقة الوصل بين نيجرفان و الشركة المشبوهة .

و لاضافة الملح على جروح ضحايا الانفال ,فقد اوكلت حكومة نيجيرفان لهذه الشركة ان تستثمر في اكثر المناطق المتاثرة بالانفال , في جمجمال و حقول "خور" و لا بل الاسوا من هذا ان حكومتنا ,عينت هذا المجرم مستشارا لنفط و غاز كوردستان في  2009. wikileaks.حسب ما نشر عبر موقع الوكيليكس المسربة للاسرار 

كل الشكر لحكومة الاقليم التي عن طريقها يحصد شخص لطخت  ايديه بدم المؤنفلين الملايين من الدولارات عن حقول نفط و غاز مثل جمجمال و ضحايا هذه الحملات الاجرامية من جمجمال و خور  يعيشون مع جروحهم النفسية للماضي المرير.


كان موقع نشر الخبر قد اتصل مع مستشار وزير الثروات الطبيعية  عن الموضوع و لكنه رد بالقول" ان الوزارة ليست لديها تعليقات في الموضوع

صوت كوردستان: حسب الإحصاءات و القوائم التي نشرتها المفوضية العليا للانتخابات فأن حوالي مليونان و 600 الف شخص يحق لهم التصويت في إقليم كوردستان. في هذه القوائم هناك حوالي 200 الف اسم مكرر و أسماء الموتي التي لم تحذف من القوائم على الرغم من أعتراف المحكمة العراقية العليا بهذا التزوير في سجل الناخبين.

و اذا ما قسمنا هذا العدد على عدد مقاعد برلمان إقليم كوردستان ال 111و في حالة أشتراك حوالي 72% من المواطنين في التصويت فأن كل مرشح يحتاج الى حولي 20 الف صوت كي يفوز في الانتخابات.

الإبقاء على الزيادة في عدد الناخبين يعني بأن 10 مرشحين سيصلون الى البرلمان عبر أسماء الموتي و الأسماء المكررة. التزوير في سجلات الناخبين حصل بشكل كبير في محافظة أربيل و دهوك اللتان يسيطر عليهما حزب البارزاني.

الذهاب الى صناديق الاقتراح بعد أعتراف المحكمة الاتحادية بالتحايل في سجل الناخبين يعني أن نسبة التزوير في الانتخابات هي 10% قبل التصويت. هذه النسبة سوف ترتفع بشكل أكيد بعد أجراء الانتخابات و خاصة بعد التغييرات الأخيرة في المفوضية بأتفاق بين المالكي و حزب البارزاني.

عندما نتصفح أوراق و تاريخ وحضارة شعب منطقة ميزبوتاميا " بلاد مابين النهرين " العريقة، وبالأخص تاريخ ومراحل التي مر بها شعب کردستان خلال مسيرتە التاريخية وإنتشار الديانات المتعاقبة والمتباينة وأختلافها في العقيدة و الإيمان والتي ترعرعت وتعايشت علی أرضها منذ الأزل إلی يومنا هذا ، بتأکيد يذکرنا بالأحداث والمآسي والحروب والفرمانات وأمور غريبة لايقبلها العقل البشری وأحياناً خارج نطاق الإرادة البشرية بعيدة عن کل القيم الإنسانية، وكل ذلك أدی إلی العديد من الأسئلة والإيجابة تكون بطرق مختلفة ومتباينة نتيجة الخراب والدماروالحروب المستمرة من قبل الإمبراطوريات والحکومات والأنظمة الديکتاتورية التي حکموها وبسطوا نفوذهم في سدة الحکم عبر قرون طويلة ، وهذە الحکومات لم ولن تهمها سوی مصالحهم ومنفعتهم الذاتية بعيداً عن العادات و الأخلاق البشرية ، هدفهم لم يکن سوی نهب خيرات البلاد وثرواته وخلق فتنة بين شعوب المنطقة من أجل البقاء وأستمرار حکمهم ، و بيعد کل البعد عن أبسط حقوق الإنسانية والشرعية الدولية، وتم أستعمال أشد أنواع القسوة ضد الشعب الکردي مرة بأسم الدين ومرة بأسم القومية ، لأن الشخص الکردي في نظر العدو والمحتليين هو کردي بغض النظرعن دينه أو عقيدته، تماماً علی عکس وجهة نظر بعض الکرد أنفسهم من الراديکالين والمتشدين إتجاە الشعوب والديانات القديمة الکردية الأصيلة الموجودة قبل مجئ الإسلام إلی کردستان وهذە حقيقة يجب أن لاننکرها ، ونسطيع أن نقول أن إنعدام الإتفاقية الموحدة بين قادة الأکراد أنفسهم هو أحد العوامل الرئيسية والمسٶولة عن وصول کردستان إلی هذە المرحلة الحرجة وبدون سلطة إلی يومنا هذا ، و بالتالي أستطاع صهر القومية الکردية بأشد أنواع الإبادات والحملات والغزوات والفرمات والانفالات .... الخ من ما تعرض له الشعب الكردي . و من أهم إنتاجات هذە الحروب والويلات و المآسي التاريخية قد أصبح کل هذا جزء لايتجزء عن تاريخ و مصادر کورد و کوردستان في العصر الحديث وعلی هذا الأساس عندما ننظرإلى تاريخهم المکتوب ومصادرهم التاريخية لانرى شئ مکتوب باللغة الکردية قبل عام ١٥٠٠م سوی هناك بعض الأقوال الشفاهية لديانە الإيزيدية فقط والمکتوب قد تم حرقه من قبل أعداء الدين، ولکن هناك سٶال يطرح نفسە علی الساحة ؟ من هو المسٶول، ولماذا هذا الخراب و الدمار ؟ ولماذا لم يأتي فرصة لجمع رٶساء العشائر أو قادة الکرد أو مفکريهم عبر تاريخهم لبحث مرة واحدة لقضية القومية ومفهومها الإيدولوجي ؟ والجواب عند القارئ الکريم . بإعتقادي أن فکرة القومية قد بدأت متأخرة عند الأکراد مقارنة مع قوميات أخری في المنطقة کالعرب والترك والفرس، وهذە حقيقة تاريخية يجب أن تُذکر، و أستمرت هذە الحالة عند الشعب الکردستاني حتی نهاية القرن التاسع عشر حيث ظهور فکرة القومية علی يد قائدها عبدللە النهري وثورتە التي كانت ذات طابعٍ ديني ولکن أهدافە ومنهجە الثوري كان قومي إلی درجة ما وأستمرت الفکرة القومية وثورتە القومية منهجا في بداية القرن العشرين من قبل تلميذه عبدالسلام البارزاني وبعدها أنتشرت في عموم کردستان. ونستطيع أن نقول أن أستمرار الثورات الکردية بشکل عام في کافة أجزاء کردستان من أجل الإستقلال ونوع من الحکم الذاتي للکرد إلی حوالي قرن من الزمن وخلال هذە الفترة الزمنية قد تذکرت عدة مرات وأمنية قادة الکرد بتأسيس مٶتمر قومي علی أرض کردستان . واليوم بدأت الفرصة بتأسيس مٶتمر قومي کردي بعد عشرون سنة من تحرير جزء من کردستانها الجنوبي، وحسب إتفاقية لجنة المٶتمر من المقرر أن ينعقد في أربيل عاصمة أقليم کردستان الجنوبي في نهاية الشهر أيلول الجاري ومن المتوقع آن يٶجل المٶتمر الی آشعارا آخر حسب المعلومات الواردە هناك والسبب غير معلن ، هذا بمشارکة أکثر من ٦٠٠ شخصية کردية من مختلف أجزائە الأربعة من ضمنهم الأحزاب السياسية والدينية والاجتماعية والمدنية ... الخ، إضافة إلی مشارکة ٣٠٠ شخصية أقليمية و دولية خارج إطار الخريطة الکردستانية و بمختلف المستويات .

منذ النضال في الجبال و الپارتي زان و الثورات إلی يومنا هذا أصبح حلما کرديا أن يأتي يوما قد يجتمع فيە قادة الأکراد بکافة أطيافهم الکردستانية منها الحزبية أو الدينية و العشائرية علی طاولة واحدة لبحث القضية الکردستانية تقرير مصيريها المستقبلية بين الدول الأربعة المجزئة بکلمة جريئة و خطاب واحد أمام التحديات وحقوق المستقبلية التي تواجهها المنطقة ، ونسطيع أن نقول أن هذا المٶتمر القومي الکردي الأول من نوعە في أربيل حلماً تاريخياً طويلا يحلم بە الأکراد منذ العصور ليحدد مصير أجيالهم المستقبلية وحق تقرير مصير شعبهم بشکل عام بعيدا عن الإطار والمفهوم الضيق والحزبيا يتي، کما ورد في منهج المٶتمر حسب المعلومات الواردة سوف لن يذکرأسم دولة کردستان الکبری لا من قريب ولابعيد ، ولا يُهدد سيادة أي دولة أقليمية في المنطنقة ، ولن يتم التدخل في شؤون حکومات الجيران و سياساتهم الداخلية، هذا وبأعتقادي الشخصي ‌هذا المٶتمر قد ولد من جميع نتائج الثورات والإنتفاضات والحرکات المتعاقبة من قبل الأحزاب الکردستانية في جميع أجزائە الأربعة منذ شعورە بالقومية إلی يومنا هذا أولا إضافة أن هذە الحکومات قد تراجعت نفوذها وتزعزع ثقة الشعب بهم، وبدء العد التنازلي في السنوات الأخيرة بسبب سياساتهم الخاطئة وتصرفاتهم الديکتاتورية التي لا تتناسب مع العصر الراهن، حيث التطور والتقدم، ومن أهداف المٶتمر بناء أو تشکيل بيت کردي من مختلف شرائحە الکردستانية تحت سقف وخطاب سياسي واحد في حالة قيام أي تهديد مستقبلي خارجي نحو سيادة کردستان وحمايتە من الأحداث والموجات والتغيرات الأخيرة من قبل الإرهاب الدولي و القاعدة والمتشديين والراديکالين بأسم الدين في المنطقة ، ومن أهدافە أيضا کذلك کيفية تعامل الکرد في العصر الراهن مع دول الجيران والعالم عن طريق لغة الحوار بعيدا عن الحروب والتهديد بأستخدام السلاح، لکي لا يعيد التاريخ نفسە بالمآسي مرة أخری. أنا واثق بأن هذا المٶتمر سوف يخرج بالنتائج الإيجابيە لصالح القومية الکردية اذا کان هناك في ذاکرة کل کردي وطني شريف المآسي والانفالات والفرمانات ... وتلك الأيام السود التي مرت عليهم عبر التاريخ . ونستطيع أن نقول بأن سنة ٢٠١٣ عام القومية الکردية وسوف يکتبه التاريخ لأجيالينا المسقبلية . أتمنی أن يکون هذا المٶتمر في بداية الغاء معاهدة سايکس بيکو الغير إنسانية والتي قسمت الشعب الکردي بين الدول وأدت إلى عدم الإعتراف بقوميتە.

وفي الختام أتمنی أن يکون هذا المٶتمر الحجر الأساس لبناء دولة کردستان الکبری حرة ويفنى منها كل أنواع التفرقة الدينية بين مکوناتە الأساسية وبعيدة عن الراديکالية والطائفية و العنصرية من أجل کردستان مشرق ومستقبل زاهر و قبول الرأي و الرأي الأخر وإعطاء الحق للکلمة الحرة بين الشعب ، وأن ياتي يوم ويصبح هذا المٶتمر المصدر الشرعي لعموم کردستان لکي يعيش أطفالنا و أجيالنا بحرية وأمان علی أرض أبائهم و أجدادهم بعيدا عن الظلم والمآسي التاريخية .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو .... برلين 8-9-2013

 

مؤسسات المجتمع المدني هي تلك الأحزاب والقوى السياسية والاجتماعية الحية والفاعلة والنشطة في المجتمع والتي إذا ما نظرنا إليها نظرة موضوعية باعتبارها الرائدة في القيادة والتحديث والتطوير للمجتمع فإنه يمكن القول أن لها دوراً غير عادي في خلق مجتمع أكثر وعياً وأكثر عطاءً .. لأن منها ما يعمل في الحقل الخدمي ومنها ما يعمل في الحقل الإنتاجي .. في الحقل التوعوي .. في الحقل السياسي .. حقول متعددة ، وهذه الحقول كلها متى ما أخلصت كل جماعة وكل منظمة في موقعها فإنها لابد أن تثمر لمصلحة المجتمع في الإطار العام .. ثم من ناحية أخرى فإن طبيعة العمل الجماعي تختلف عن طبيعة العمل الفردي ، المجتمع المدني هو كيان مستقل عن الدولة منظمات غير حكومية و لا تهدف للربح(بعبارة اخرى هي ليس كالسوق لانها غير ربحية ,وهي ليس كالدولة لانها غير تسلطية) . معيار غير الربحية الذي يميز المجتمع المدني كفضاء منفصل نظريا عن السوق. و هكذا فإنّ القطاع الربحي الذي هو السوقٌ و القطاع غير الربحي هو المجتمع المدني، ليسا سوى وجهين لعملةٍ واحدة هي الاقتصاد. إنّ القطاع غير الربحي يعمل كفضاء لنشاطاتٍ اقتصادية مختلفة تولد نتائج مفيدة بأشكال متعددة مثل إنشاء و تسيير البني التحتية كالمدارس و الجامعات و المستشفيات ، أو توفير خدمات فكرية مثل انجاز الاستشارات و الخبرات الضرورية لمواكبة و تأطير المجتمعات المحلية في إطار تنفيذ المشاريع و الأنشطة الصغيرة، إلخ... و العملية برمتها تؤمن دخلاً و وظائف و تؤسس تجربة و تراكم خبرة و تخلق قيمة مضافة للناتج القومي الإجمالي لكل بلد كما تفيد المجتمع برمته. والمجتمع المدني هو ذلك المجتمع المتمتع بحرية التنظيم الذاتي وفق أنساق من التشكيلات المؤسساتية الطوعية المتنوعة ذات الصفة والهدف السياسي والاجتماعي والثقافي والفكري والقيمي ..الخ ، بعيداً عن هيمنة الدولة ، والملتزم بالأنظمة الدستورية والقانونية في البلاد. لذا فالمجتمع المدني هو المجتمع المتفاهم ذاتياً والمنتظم في تشكيلاته الهادفة لإقرار المصالح العامة التي تعود على مؤسساته وأفراده بالنفع المباشر ، وهو المجتمع الممتليء أصالةً وسيادةً ووعياً لذاته وأدواره ومسؤولياته ، وهو المُنتج للدولة والسلطة والمشرف والمراقب لها من خلال قواه ومؤسساته وتنظيماته الفاعلة والمتخصصة بألوان العمل المدني الشامل. و هنا يتخذ الفصل المفاهيمي للمجتمع المدني عن الدولة أهمية بالغة ليس لأنه يعبر بدقة، و لو نظريا، عن واقعٍ قانوني و مؤسسي، بل لأنه يجعل من الممكن حماية هذا الفضاء في وجه قمع الدولة. بينما طمس الجانب الأخر للمفهوم الذي يتعلق بالتناقض بين المجتمع المدني و السوق، رغم أن دور المجتمع المدني يستند إلى فرضية أن مهمته هي قبل كل شيء أن يكون صمام أمان لكبح جماح الدولة و السوق تجاه الهيمنة على المصالح الحيوية للمجتمع. و قد مكن نضج و تطور المجتمع المدني من تكوين قاعدة احتجاج عريضة لمقاومة طغيان رأس المال العالمي و تحميل الشركات المتعددة الجنسيات مسؤولياتها تجاه العواقب البيئية و الاجتماعية والاقتصادية الوخيمة لأنشطتها التجارية، كجزء من عملية الضغط المتنامي من أجل تحسين نظام الحكم الديمقراطي و تأكيد احترام كرامة الإنسان وحقوقه و الحرص على سلامة بيئته عبر العالم. اليوم أصبح المجتمع المدني يشكل فضاء متمددا أكثر فأكثر ليشمل مجموعات مختلفة و ذات أهداف متباينة.لكن الحقيقةً هي أنّ العلاقات بين هذه الأطراف متداخلة و غير واضحة في العالم العربي. ولا يمكن لأي جماعة أن تحقق وجودها الفاعل إلا عن طريق خلق ثقافة التسامح والحوار وخلق العلاقات الديمقراطية فيما بينها ، ومن يمارس الديمقراطية في علاقاته الداخلية يشعر بالالتزام الأدبي وأنه لابد أن يتعامل بنفس هذا السلوك في علاقاته مع الأحزاب والمؤسسات الأخرى أو مع الجماعات الأخرى .. إذ أن هذه الأمور هي رهن الممارسة ومصداقية الانتماء ، إذا وجد الانتماء ووجد التفاعل الصحيح الذي يؤدي بالتالي إلى خلق روح التسامح والأخوة والتعاون والمودة .. ثم إن هذه النخب الفكرية والسياسية والاجتماعية عندما تكون واعية ولديها شعور بالمسئولية تجاه الوطن وتقرأ التاريخ قراءة معمقة ستشعر بأن تاريخها كفيل بإرشادها إلى الطرق السليمة لبناء المستقبل .. و بينما يشكل المجتمع المدني اليوم منبرا فعالا لمجابهة و تحدي رؤى مختلفة و مشاريع كونية متصارعة، إلا أنه يظل في الوقت ذاته موضوعا للتحدي و ساحة للصراع و المجابهة بين أطراف عديدة.

و بينما تستخدم الرأسمالية العالمية و المحلية المسيطرة على السوق بعض منظمات المجتمع المدني لتحمي مصالحها ليس فقط في وجه الدولة لكن أيضاً في وجه الحركات العمالية و أنصار البيئة و مناهضي الرأسمالية المتوحشة، تسعى منظمات غير حكومية أخرى لتأمين الرعاية الاجتماعية و النهوض بالتنمية المحلية لتأمين بعض الخدمات و تلبية بعض حاجاتٍ الفقراء و الضعفاء والمساهمة في تطوير الاستجابة للمشاكل الاجتماعية المطروحة على المجتمعات الحديثة.

وقد زاد الاهتمام بالمجتمع المدني من قبل رواد الحركات الاجتماعية ودعاة الديمقراطية في العديد من الدول لأسباب عدة منها؛ زيادة الوعي بحقوق الإنسان، ورغبة المواطنين في الحصول على المزيد من الحقوق والحريات، ولممارسة نوع من الرقابة على سلطة الحكومات، وتأكيد حق المواطنين في المشاركة في إدارة شئون المجتمع. ان كل انظمة العالم بما فيها الأنظمة الديمقراطية تعتمد على مزيج من الشرعية والقوة ولكن الدول غير الديمقراطية تزداد فيها كفة القوة على الشرعية بل ان هذه الدول لاتتحمل ان ترى قوى المجتمع تنظم نفسها بثقة وتطالب باحداث التغييرات المنشودة . أما في الدول الديمقراطية فان المجتمع بامكانه ان ينظم نفسه ويطالب بتغيير الحكومة الحالية واستبدالها بحكومة افضل . وفي محاولة لفهم الكيفية التي ينتقل بها المجتمع من مجتمع استبدادي الى آخر ديمقراطي هناك عدد من العوامل الداخلية التي تساعد في حصول التحول الى الديمقراطية . فبعض الأنظمة الأستبدادية تنهار بسبب التصدع الذي يحصل في وحدتها الداخلية مما يؤدي الى ظهور تيارات متضاربة في النظام لأن النظام أخفق في جوانب كثيرة أو ان قناعة تكونت لدى بعض اجنحته بعدم جدواه على المدى البعيد . اما العامل الثاني الذي اتضح من واقع تجارب كثير من الدول منها دول شرق آسيا فهو يتعلق بمستوى التنمية الذي وصل اليه المجتمع . فزيادة مستوى دخل الفرد ودرجة وعيه وتمكنه من وسائل الأتصال وما يواكب هذه التحولات من ظهور للطبقة الوسطى ومطالبتها بالحريات باشكالها المختلفة . اما العامل الثالث الذي الذي له تأثير على التحول الى الديمقراطية فهو ظهور قيم الحرية ، فعندما يزداد دخل الأفراد ووعيهم فان شعور هؤلاء ألأفراد بقدرتهم على التأثير ورغبتهم في التعاون مع غيرهم وحرصهم على حقوق جميع شرائح المجتمع يزداد كذلك مما يمهد لتوسع هامش الحرية أي ان الأفراد تتحول قيمهم من "قيم البقاء" اي القيم المادية الى " قيم التعبير" والرغبة في السلوك ألأستقلالي عن السلطة . اما العامل الداخلي الرابع والأخير الذي يؤثر على ظهور الديمقراطية فهو ظهور مؤسسات المجتمع المدني والذي قد يكون بسبب التطور الأقتصادي او بسبب تمادي النظام في ممارسة الأستبداد والأرهاب أو بفقدان النظام لتأييد كثير من الشرائح كرجال الأعمال وغيرهم ، وكذلك بسبب استقلال شرائح المجتمع من النظام لأن هذا الأستقلال ، خاصة الأقتصادي منه ، يساعد على ظهور الطبقة الوسطى ومعها كثير من منظمات المجتمع المدني . لذلك فانه مما يؤخر التحول الديمقراطي في الدول النفطية هو استغلال هذه الحكومات لأموال النفط من اجل شراء ولاءات كثير من شرائح المجتمع. هنلك عدة امور تتعلق بتعميق الديمقراطية في العالم من خلال بعض السياسات للتعامل مع الدول التي تهيمن فيها شريحة على مقدرات وقرارات المجتمع وذلك بايجاد مؤسسات قانونية فاعله وتوفير البيانات وقيام مؤسسات لمكافحة الفساد ولجان برلمانية ومؤسسات التدقيق والتنظيم والتقييم وتشجيع قيام مؤسسات المجتمع المدني واعلام مستقل وتشجيع وتنشئة مواطنين واعين ومطالبين بحقوقهم ومدافعين عنها . و أن من الأدوات التي يمكن استخدامها في تعميق مسار الديمقراطية النفوذ السياسي والمساعدات الأقتصادية واالسياسة الخارجية وتعبئة القوى والمؤسسات الأقليمية وتقنية المعلومات . و الفساد الذي لم يعد وباء خاص بالدول النامية وحدها وانما اصبح متفشيا وعلى نطاق واسع في الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.من كل ذلك يتضح لنا أهمية المجتمع المدني ودوره في عملية التحول الديمقراطي؛ كونه يشكل مدرسة لتدريب المواطنين على القيم الديمقراطية والمواطنة وثقافة حقوق الإنسان والتسامح والمحبة ونشر ثقافة التعاون الجماعي والرقابة على الحكومة، مما يتطلب تضافر كل الجهود من أجل تشكيل مجتمع مدني واعي والتأكيد على بناء إرادة المواطنة كونه صمام الأمان ضد أية فتنة؛ ويجب على جميع المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية بالتنشئة ونشر الثقافات، سواءً كانت سياسية أو حقوقية أو اقتصادية أو اجتماعية، التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والاستفادة من الطاقات المبدعة داخل هذه المؤسسات للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الفئات المستهدفة في عملية التنشئة، ودعم الممارسات الديمقراطية داخل هذه المؤسسات. لكن المجتمع المدني هو خليط غير منسجم ومتعدد الاتجاهات وقد يتناقض مع بعضه البعض حتى في الأمور المشتركة. فكل طبقة اجتماعية تعتبر مصالحها متطابقة مع المصلحة العامة. إن جمعيات المجتمع المدني تعكس وجهة نظر أعضائها فقط وليس لها أي تفويض عام كما هو الحال في الحكومات الديمقراطية المنتخبة من الشعب والمسؤولة عن تسيير دفة الدولة. تقوية المجتمع المدني يجب ألا يبقى لإمتصاص نقمة الشعب نتيجة المشاكل وألا ينوب عن العمل السياسي المباشر عن طريق الأحزاب. لأن العمل السياسي هو الوسيلة الأكثر نجاعة والأكثر ديمقراطية لإصلاح شؤون الدولة والمجتمع. في العالم العربي، نرى كل نخبة تصل إلى السلطة في هذه المنطقة من العالم، يكون همها الأول تقوية بنيتها السلطوية الذاتية , عبر توزيع المهام والسلطات و المنافع على أساس علاقات الولاء الضيقة، عوض الإلتفات إلى عامة الشعب و العمل على تنويره من خلال بناء المجتمع المدني الذي يمثل الدعامة الحقيقية لارتكاز العملية الإصلاحية و نشر و تثبيت ثقافة وقيم الحرية وحقوق الإنسان والعدالة و التضامن و التعاون والشراكة. كل ذلك أدى إلى تقويض أسس المجتمع المدني ودوره في تدبير المجال العام. لقد تم التلاعب بمفاهيم محورية مثل المواطنة والمصلحة العامة و التسامح والحرية والتعددية ضمن سياقات تعبوية مؤدلجة من أجل خلق هويات دلالية لمشاريع سياسية تدعي الاصلاح، بينما هي ترمي في أهدافها المبيتة إلى الوصول إلى السلطة ليس إلا. إن تأسيس الجمعيات بلا أهداف نفعية في المجتمعات الحديثة هو من أهم أركان ممارسة الديمقراطية المباشرة. هذه الممارسة تغني المجتمع المدني بأنواع لا تحصى من النشاطات السياسية والاجتماعية والفنية والرياضية... كل الدول الديمقراطية تحيط هذه الجمعيات بقوانين أساسية لكي تمارس فيها النشاطات بحرية سليمة. المبدأ الأساسي في أي جمعية بلا أهداف نفعية هو أن السيادة في إرادة أعضائها. هذه الإرادة تعبر عن نفسها وبشكل رسمي عن طريق اجتماعات الجمعية العامة. وقراراتها تعتبر كقانون لها وهي ملزمة لكل الأعضاء.

استندت الدول الغربية الرئيسة، ولبعض الوقت، على فرضية أن الديمقراطية هي الحل للصراع السياسي، وأن الهدف الاسمى لسياستها الخارجية يجب ان يكون تشجيع نمو الديمقراطية في البلدان التي لم تتمتع بفوائدها بعد. وما تزال هذه الدول ملتزمة بهذا الافتراض، حتى عند ما تتعامل مع الاحداث في الشرق الاوسط اليوم. حيث ان الديمقراطيات بشكل عام لا تحارب بعضها، كما انها، وفي العموم، لا تمر بحرب اهلية داخل حدودها. فحيثما يستطيع الشعب اختيار حكومته، فهناك صمام امان يمنع الخلاف.

 

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 17:54

حكومة الكابوي- محمد حسن الساعدي

في حادثة تعودنا عليها في عراقنا الديمقراطي الجديد ، أذ وأثناء السير الى العمل صباحاً ، قطعت الطريق ثلاث سيارات لمسؤول عراقي ، ولا اعرف أن كان المسؤول موجود أم لا ؟ ، قطعت الطريق لمجرد ان احد أصحاب السيارات الصغيرة( المنفيس) سار في الجانب الايسر للسيد المسؤول ،وإذا بالرتل يتوقف في منتصف الشارع وينزل رجل ضخم الجثة ، وقميصه مفتوح ليقترب من صاحب السيارة المسكين ورفاقه المدججون بالسلاح (الرشاشات) ، ويبدأ التخويف والتهديد ، وبعد حديث مع صاحب السيارة ( المنفيس) والذي اصابه الذعر في بلده ، وربما في منطقته والتي اصبح غريباً بها .
من هذه القصة اخترت عنواناً يكون ( حكومة الكابوي ) ، لأعرض جوانب مهمة من حكومات العراق والتي تعاقبت على حكمه ، ولا اريد الدخول في حكم ( القائد الضرورة) لأنها حقبة مظلمة مرت على الشعب العراقي ، وأخذ الدروس منها والعبر ، ولكن بعد سقوط الصنم ، وبدأ مرحلة تاريخية من تاريخ الشعب العراقي في رسم وبناء معالم العراق الجديد .
كنا نتوقع في ظل العراق الجديد ان تكون هناك قواعد تحفظ حقوق الفرد العراقي ، الذي اعطاكم صوته لتكونوا اليوم في سيارتكم المصفحة ، وامتيازاتكم الانفجارية ، والتي اصبحت مكشوفة للجميع .
التقرير الذي نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية عن الوضع السياسي العراقي وواضعي سياسته حيث كتبت بان الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة دون أن يضعوا قانونا واحدا يهم البلد ويسكنون مجانا في أرقى فنادق بغداد .
ويحصل السياسيون في العراق على أكثر من ألف دولار للعمل لمدة عشرون دقيقة فقط في هذا العام، فقد حصلوا على رسوما بقدر 90.000 دولار وراتب شهري قدره 22.500 وسكنوا أرقى فنادق بغداد مقابل لا شيء يذكر من جانبهم.ظهرت الامتيازات الخاصة بهم فيما يخص الفخامة والرواتب عندما استعد الـ325 نائب لعقد الجلسة البرلمانية الثانية منذ انتخابات مارس عام 2011.
هناك استياء زائد في الأوساط العراقية العادية لأن النائب العراقي يحصل على 22.500 دولار في الشهر وإكراميات في أرقى فنادق بغداد، في حين يكافح الكثيرون من أجل تغطية نفقاتهم.موظف حكومي من المستوى المتوسط ​​يحصل على حوالي 600 دولار في الشهر، والناس العاديين تفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء. أما الراتب الشهري الأساسي للسياسيين هو 10.000 دولار ما يعني أن السياسيين في العراق يحصلون على 4500 دولار أكثر من عضو في الكونغرس الأمريكي، بالإضافة إلى ذلك يحصل النائب على إعانة من 12.500 فهريا لترتيبات السكن والأمن.
ويمكن للسياسي أن يقضي ليالي مجانا في أرقى الفنادق في بيئة أمنة من المنطقة الخضراء، بغض النظر عم ما إذا كان البرلمان في الدورة، وهذا يساوي 600 دولار في اليوم عند السفر داخل أو خارج العراق. بعد الاستقالة يحصلون على 80 بالمائة من رواتبهم الشهرية مدى الحياة ويسمح لهم بالاحتفاظ بجوازاتهم وجوازات عائلاتهم الدبلوماسية. لم يأتي الاجتماع الثاني في البرلمان العراقي والذي دام 20 دقيقة بأي نجاح يذكر.
وفي ظل هذا يشهد العراق الجديد يومياً عشرات الانفجارات والتي توقع الآلاف من الشهداء والجرحى جراء هذه التفجيرات الارهابية وعمليات الاغتيال والتصفيات السياسية. علاوة على حرق مؤسسات الدولة بفعل المس الكهربائي في بلد يفتقر أصلا للكهرباء! ، وسرقة المليارات وآلاف الجرائم الأخرى، ومع هذا فالفاعل المعلوم يعتبر من وجهة نظر الحكومة أما مجهول، أو معلوم لكنه محمي من قبل الحكومة.

هنا اصبح الشعب وأمسى بين مطرقة الفساد الحكومي وبين الارهاب ، واللذان هما سلاح واحد ولكن بأيادي مختلفة ، فيا ترى هل يبقى حال العراقيين كحال مدينة تكساس سابقاً وهي تعيش سيطرة الكابوي ؟!!

قامشلو – قال محمد موسى سكرتير الحزب اليساري الكردي أن قرار الانضمام الى الائتلاف الوطني يعني فتح الأبواب أمام المجموعات المسلحة وزعزعة الامن الذي تشهده المنطقة.
وبعد قرار انضمام المجلس الوطني الكردي الى الائتلاف الوطني السوري عقد محمد موسى سكرتير الحزب اليساري الكردي اجتماعاً في مقر حزبهم حيث اشار موسى ان الانضمام الى الائتلاف يعني زعزعة الأمن في غرب كردستان وتابع قائلاً "منذ سنتين تشهد سوريا حرب طائفية ومذهبية ومنذ فترة تشهد المناطق الكردية هجمات المجموعات المسلحة التابعة لجبهة النصرة ودولة الاسلام في العراق والشام بالاضافة الى مجموعات أخرى، وامام هذه الهجمات اظهر شعبنا مقاومة عظيمة ولم يسمح لتلك المجموعات الدخول الى غرب كردستان لكن الانضمام الى الائتلاف يعني القبول بكل شيء من الائتلاف الوطني وهذا الشيء لا يعطي مشروعية للمقاومة ضد الهجمات ويجعل من المناطق الكردي ممراً لتلك المجموعات ومفتوحة امامهم .. الامر الذي سيزعزع من استقرار المنطقة".

وأكد محمد موسى في وقت سابق لوكالة هاوار أن "الانضمام الى الائتلاف بهذا الشكل يسبب خرقا في مبادئ المجلس ومنها ميثاق المجلس الوطني الكردي الذي ينص على الاعتراف الدستوري بالوجود الشعب الكردي وحل قضيته حلا ديمقراطيا في اطار دولة لا مركزية وفق المواثيق والاعراف الدولية, وهذه اللجنة ارتكبت خطأ فادحا و تجاوزت هذه المبادئ لأننا مرجعية المجلس الذي يتألف من 75 والتي من حقها ان تصون مبادئها العامة الى جانب اننا كحزب لا نقبل بهذا الانضمام لاننا ندرك خطورتها على مبادئنا العامة الى جانب انه يهدد مشروع الوحدة الكردية في غرب كردستان اذا ما انضممنا الى الائتلاف بشكل منفصل عن مجلس شعب غرب كردستان و بتهميش دور الهيئة الكردية العليا التي تعتبر الممثل الوحيد و الشرعي للشعب في غرب كردستان وهذه البنود وقعنا عليها في اتفاقية هولير لذلك فأن ان أي تصرف بهذه الشكل سيسبب خرقا لما وقعنا عليه في هولير اذا اتفقنا مع المعارضة السورية سنتفق معها على اساس الهيئة الكردية العليا وليس كمجلس وطني كردي".

واضاف موسى على ان "رهان الاطراف التي تريد الانضمام الى الائتلاف سيكون خاسرا لان الائتلاف الوطني السوري الى الان لم يعترف بالوجود الكردي قبل الانضمام فمحال ان يعترف به بعد الانضمام".

firatnews

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 13:07

تأجيل استدعاء زيباري إلى البرلمان

اجل برلمان العراق موعد استدعاء وزير الخارجية لتوضيح تدابير العراق امام الضربة الامريكية لسورية إلى جلسته اليوم الاحد.

وقال عضوة اللجنة الخارجية في مجلس النواب العراقي آلاء طالباني لـNNA، كان من المقرر ان يحضر وزير الخارجية هوشيار زيباري جلسة البرلمان لتوضيح موقف وتدابير العراق من العملية العسكرية المقررة ضد نظام بشار الاسد.

واضافت :"قرر المجلس تأجيل الاستدعاء لتصادف الموعد مع زيارة وزير خارجية ايران إلى بغداد".
-----------------------------------------------------------------
شادمان عزيز ـ NNA/
ت: إبراهيم

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 12:49

أين سأجد أسمي لكي أنتخب.؟ - بير خدر جيلكي

 

في البداية وقبل التطرق الى هذا العنوان ومضمونه المؤلم والمتحير ومنذ أكثر من ( 10 ) سنوات مضت علينا نحن الأيزيديين الكورد في ( لالش ) وكوردستان العراقي الحالي وبشكل عام وأهالي منطقة جبل ( شنكال ) وبشكل خاص …..........

أحييي القراء الكرام عامة ومحبي ومتابعي آرائي الشخصية هذه وأقول لهم أن ( سبب ) الأختفاء عنهم وبين حين وآخر ليست سوى أسباب شخصية وعائلية وقبلهما مادية وخاصة التنقل الأخير من مدينة ( آخن ) الى قصبة المانية أخرى والمحترمون جميعآ والبحث عن العمل والروتين الحاصل هنا وهناك وفقط...............

كذلك أحييي وأبارك ( البيشمه ركه ) الأبطال وعوائل الشهداء والجرحى والمؤنفلون بمناسبة قدوم الذكرى ( 52 ) على بدء تلك الثورة و الحركة القومية التحررية الكوردية والكوردستانية وبقيادة ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني / العراق ورئيسها ( البارزاني ) الخالد مصطفى ضد تلك الأفكار والجيوش العروبية العنصرية الشوفينية العارفية / العفلقية / الصدامية ومابين الأعوام 1961 و1966 و1969 و1975 وقبلهم ضد العشرات من الخونة والجحوش الكوردية والكوردستانية اللغة والقومية الذين شاركوهم في ( حرق ) وتدمير كوردستان وقتل وأنفلة شعبهم الكوردي والكوردستاني وفي كل مكان وزمان.؟

لكن ( الغريب ) والعجيب في أمرهم ( اليوم ) والأغلبية منهم يقودون بعض الأفكار والتغيييييييييرات و الحركات والأحزاب علنية ورسمية في ( الأقليم ) وخارجه ويدعون كذبآ وبهتانآ بأنهم كانوا ( أبرياء ) وشرفاء و أبطال ومضحون أكثر من البيشمه ركه.؟

كذلك أبارك ومقدمآ كل من رشح نفسة من أجل الدخول الى البرلمان الكوردستاني القادم.......

 

لكي لالالالالالالالالالالالا أبتعد كثيرآ عن العنوان والمضمون أعلاه................

1.أكرر سؤالي ولأكثر من ( الف ) مرة ومرة الى قيادة ( البارتي ) ورئيسها البيشمه ركه مسعود البارزاني المحترم.......................

أيييييييييييين ومتى سيحصل الأيزيدي الكوردي وبشكل عام والشنكالي بشكل خاص على حصتهم الأنسانية والجغرافية والقومية والسياسية ( المستحقة ) في قيادة ورئاسة وأدارة ( جميع ) المؤسسات الرسمية والشبة رسمية في ( دولة ) أقليم كوردستان أسوة ببقية البشر مثلهم وليست بواسطة ( فضل ) وأكرامية من أحد مااااااااااااا عليهم.؟

لكونهم شاركوا وسبقوا وضحوا قبل أخيهم الكوردي المسلم في اللغة والقومية في ( سقاء ) وديمومة وتنير لتلك الثورة ( 11 / 9 ) 1961 أيلول ( الأم ) والأب لثورة ( كولان ) آيار التقدمية في يوم ( 26 / 5 / 1976 ) بدمه وخلطه وأضافته الى ( دم ) أخيه المسلم الكوردي في ( الصولة ) والهجوم على ( الربية ) وأستعمال السلاح الأبيض في بعض الأحيان وعند أعواد المشانق و ( ملحمة ) ومعركة مزار ( جيلميران ) المقدس على قمم جبل شنكال ( القاهر ) الشامح ضد تلك الجيوش والمرتزقة البعثية العروبية العنصرية في يوم ( 18 / 7 / 1972 ) وأعدام أكثر من ( 9 ) بيشمه ركه في ليلة ( 18 / 8 / 1974 ) أبسط الأمثلة الحية على دور ومشاركة الأيزيدي الكوردي وجنبآ الى جنبهم وأكثر منهم وحسب التقديرات والفروقات النسبية بينهما وهو حوالي ( 500 ) خمسمائة الف أنساني أيزيدي مقابل حوالي ( 4 ) ملايين أنسان مسلم شاركوا وضحوا من أجل هذه الثورة.؟

2.بعد أيام قليلة قادمة وأنشالله سأقوم بزيارة شخصية الى ( لالش ) كوردستان وليست زيارة رسمية وحزبية وكما سيتخيل ( البعض ) وأتهامي بتهم ( باطلة ) أخرى.؟

لكوني ( فقير ) الحال وأدنى من ( الصفر ) في الأموال ولأجله لالالالالالا يتم دعوتي لكوني كنت وسأكون والى الأبد صاحب كلمة ( الحق ) والصدق وطلب العدالة والمساواة بين ( الأنسان ) والأنسان ومهما كانوا وسيكونون لكونهم ( بشر ) فقط و بقية القصص والتمديحات ليست سوى ( الخدعة ) والبدعة والتدين ( الأعمى ) للبشر............................

3.وأخيرآ وليست آخرآ وهو ( لب ) السؤال الوارد في هذا العنوان والمضمون أعلاه أوجهه الى سيدي ( البيشمه ركه ) الرئيس مسعود البارزاني المحترم …....

حيث أخترت نفسي مثالآ بسيط من بين الآلاف من الأيزيديين العراقيين عامة والشنكاليين خاصة من الذين تم وسيتم حرمانهم من ( المشاركة ) في هذه الدورة البرلمانية الجديدة القادمة التي ستجري في يوم ( 21 / 9 ) القادم وأنشالله.................

أين سأجد أسمي من بين أسماء الآلاف والآلاف من أبناء البيشمه ركه الأبطال والشهداء لكي أقوم بأنتخاب ( أنسان ) شريف ومستحق للدخول الى ( حرمة ) وقدسية هذا البرلمان الذي جاء بواسطة دماء ( الشعب ) الكوردي والكوردستاني والنساء قبل الرجال وليست بواسطة ( الخونة ) والجحوش والفاسدون أداريآ وماديآ.؟

أن كان سيادتك سيقول لي أنك شنكالي الجغرافية والسكن ولا يحق لك المشاركة.؟

فالجواب وبكل أسف سيدي الرئيس ليست هكذا وكما تتخيل.؟

منذ نهاية عام ( 1967 ) أضطرت عائلتي الى ترك قريتي الفقيرة الحال ( قوجا جمي ) ولأسباب الفقر والبحث عن العمل لكي نستطيع دفع ( بدل ) الأشتراكات الحزبية أنذك وهو ( درهم ) واحد وشهريآ حيث كان والدي الشهيد ( عصمان ) يقوم ببيع ( البيض ) وبعض الدجاج وحرماننا من تناولهم من أجل ( الألتزام ) بواجبه القومي والبارتايتي.؟

بعد عام ( النكسة ) وبيع المنطقة الى العروبين والبعثيين عام 1975 والخروج من السجن والذهاب الى ( الخدمة ) العسكرية والهروب الأضطراري بسبب الحرب العراقية – الأيرانية و العيش في منطقة ( باعه درى ) الشيخان المحترمون ولغاية عام 1997 والمجيئ الى أوربا ولأسباب شخصية وصحية.؟

لم تبقى لي ( شئ ) أسمه الوطن والسكن والعنوان والسجلات بعد ذلك سيدي الرئيس.؟

مع تكرار ( اللوم ) والف اللوم والأنتقاد الى ( كافة ) قياداتنا الثيوقراطية السابقة والحالية الذين تاجروا وفعلآ ويتتأجرون بنا ( اليوم ) وكالخرفان وفي كافة الفصول والثورات السابقة والحالية.؟

حيث أحدهم قال نحن ( عرب ) الأصول وأمويين وأستلم المبلغ ونقدآ.؟

وقال ويقول الآخر عكسه ويستلم المبلغ والنتيجة سرررررررررررررررراب....................

أهم الرجاء والمقترحات الى ( قيادة ) البارتي وقبل فوات الأوان …........….

1.أنتخاب وزيادة عدد العضوات والأعضاء الأيزيديين في ( الدورة ) الجديدة للبرلمان.؟

2.أختيار وتعين أكثر من ( وزيرة ) ووزير أيزيدي في ( الكابينة ) الحكومية القادمة وبرئاستكم وأنشالله وبعكسه هناك ( خطورة ) أخرى على مستقبلنا ولالالالالالالالالا سامح الله …...

3.لم ولن أصدق أية أدعاءات بأنه لالالالالالالا يجوز مشاركة وأنتخاب الشنكاليين في ( البرلمان ) والكابينات الكوردية وبحجة عدم تطبيق ما تسمى بمادة ( 140 ) الميتة.؟

ونحن جميعآ نرى ونسمع عن تلك وهذه الفوضى والتعينات والواسطات والطوائف والعشائر العشوائية التي جرت وتجري ( اليوم ) و في ( عموم ) العراق وخاصة بعد عام 2003.؟

حيث هناك العشرات من السيدات والسادة والبيشمه ركه الأبطال ومن مناطق خارجة للأقليم شاركوا وسيشاركون فيهما ومنذ ( أول ) دورة برلمانية في يوم 19 / 5 / 1992.؟

والسادة والمناضلان ( كمال كركوكي ) وكريم شنكالي خير الأمثلة على ( صحة ) وترجمة كلامي وعدم رضائي عن هذا الأدعاء و أبدآ.؟

4.توسيع وتحويل ( قضاء ) شنكال / سنجار الى ( محافظة ) رقم 19 في العراق.؟

أضافة الى فتح معاهد وكليات وجامعات علمية فيه مقارنة و بأقل من ( 01 % ) من عدد التكيات والمدارس والجوامع الدينية ( الكثيرة ) والكثيرة والأكثر من المطلوب في الأقليم.؟

5.فتح محطات تلفزيونية وفضائية ( خاصة ) ومهتمة للكورد الأيزيديين.؟

في الختام وقبل ( جميع ) النقاط ومضامينهما أعلاه أرجو وأطلب وأقترح ( زيادة ) المشاريع الخدمية والصحية وخاصة ( الماء ) الصالح للشرب في ( عموم ) مناطقهم وهذا لم ولن أنكر قيامكم مشكورة به ولكن هذا بأقل من ( ربع ) ثمرة وهدايا في تلك الثورتين القوميتين أيلول وكولان ناهيك عن مشاركتهم الفعلية في ( الأنتفاضة ) الربيعية المليونية لعام ( 1991 ) وأعتقد بأنه لم ولن تكون هناك ( فضل ) من أحد مااااااااااااا عليهم وأنما أستحقاقهم الأنساني أعلاه........

بير خدر جيلكي

أنكا في 8.9.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

http://rojpiran.blogspot.de

متابعة: كلما اقتربت الحملة الانتخابية بين القوى السياسية في إقليم كوردستان من ساعة الحسم و التي هي 21 من هذا الشهر، كلما بدأ حزب البارزاني بالكذب المكشوف الى درجة صار وزير الاعلام الصدامي محمد سعيد الصحاف (الصادق الأمين) مقارنة بأعلام حزب البارزاني.

فبعد فضيحتة التحارشية بأحدى المرشحات من حزبه و على الهواء و الذي كان يُبث مباشرة من على قنوات حزب البارزاني نفسه، بدأ فاضل ميراني المتحدث باسم المكتب السياسي لحزب البارزاني بالتجوال في محافظة دهوك حيث أنيطت ألية مهمة (خداع) الجماهير و الكذب كي يحصل الحزب على أكبر عدد من المقاعد هناك.

من اقوال فاضل ميراني و التي بدأت وسائل الاعلام و منها جريدة الشرق الأوسط بالحديث عنها قولة أن حزب البارزاني و في حالة فوزة في الانتخابات سيقوم بتخصين 500 الى 1000 دولار شهريا من أموال النفط الى كل عائلة في أقليم كوردستان أسوة بالامارات العربية المتحدة التي تحولت الى المثل الأعلى لدى حزب البارزاني.

ميراني لم يوضع كيف سيحصل هذا الحزب على أموال النفط أذا كان قانونا يجب تسليمها الى بغداد و أي تخصيص لعائدات النفط للمواطنين يجب أن يكون من خلال قرار يٌتخذ من قبل الحكومة العراقية و أن يتم تخصيص الأموال من الميزانية العراقية.

الميراني في هذا التصريح أعترف ضمنا بأنهم يقومون بسرقة أموال النفط و عدم تسليمها الى بغداد.

الكذب الاخر و التلاعب بعواطف المواطنين جاء من مسؤول الفرع الأول لحزب البارزاني في محافظة دهوك . حيث ألقى كلمة على (الكورد الايزديين) و قال لهم: أن ألغنى موجود في كوردستان... تصوروا أن ما نتحدث عنه هنا (بالدفتر) أي 10000 دولار لا يعرفها حتى الاوربيون لان العوائل في أوربا لا تمتلك هذه الكمية من الأموال. و كوردستان صارت أغنى من أوربا.

هذا المسؤول لربما كان يتحدث عن نفسة و عن الدفاتر التي يمتلكها هو و رؤساءه و سرقوها من الشعب و الا فأن المعدومين من أبناء الشعب لا يمتلكون حتى (الورقة) و ليس الدفتر.

هذا المسؤول في حزب البارزاني لم يتحدث للحاضرين عن الضمان الاجتماعي الموجود في أوربا. فالى الان يحصل الذين يستلمون مساعدات الضمان الاجتماعي أكثر من الموظف العادي في أقليم كوردستان.

برهم صالح يناشد أنصار «الاتحاد الوطني» وحركة التغيير «ضبط النفس»

سكرتير حزب بارزاني: حكومة كردستان ستخصص ألف دولار شهريا لكل عائلة

برهم صالح

أربيل: شيرزاد شيخاني
مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان المقرر لها 21 سبتمبر (أيلول) الحالي، تشتد الحملة الانتخابية بين الكيانات السياسية والتي رافقتها خروقات يرتقي بعضها إلى حد اعتداءات مسلحة من أنصار بعض الأطراف على أطراف أخرى، في حين أكدت مفوضية الانتخابات المستقلة في العراق أنها رصدت منذ بداية الحملة 92 مخالفة في مركز مدينة السليمانية وحدها، آخرها شن هجمات على التجمعات الانتخابية لحركة التغيير التي اتهمت الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني بالوقوف وراءها، وهذا ما دعا نائب أمين عام الحزب الدكتور برهم صالح إلى الدعوة أمس إلى «التهدئة».

وقال صالح في تغريدة له على موقعه الشخصي بـ«الفيس بوك» إن «التوترات التي حدثت في الليالي الأخيرة بالحملة الانتخابية تدعو إلى قلق عميق، ولذلك أدعو جميع الأطراف إلى التعامل بالأخوة وبمبدأ القبول بالآخر خلال دعوتهم لتأييد الشعب، وأن يلتزم الجميع بضوابط الحملة الانتخابية وتعليمات المفوضية». وأضاف «لقد أوصينا أعضاء حزبنا وأنصارنا بضرورة الالتزام التام بالهدوء وخوض الحملة الدعائية بروح من الأخوة والتنافس الشريف، واليوم أؤكد أنه على جميع أعضاء الحزب الابتعاد تماما عن أي ردود فعل متقابلة جراء الحملة، وألا يدخلوا في صراعات مع مواطنيهم، خاصة مع الإخوة في حركة التغيير، إذ إنها وحزبنا يخوضان منافسة بمركز ثقلهما في محافظة السليمانية».

وختم نائب أمين عام الاتحاد الوطني بالقول «إن حكومة الإقليم بدورها ستقوم بواجباتها لحماية الأمن والاستقرار وإنجاح الانتخابات لكي نعطي للعالم صورة حضارية عن حملاتنا الانتخابية».

وكان ثمانية أشخاص قد أصيبوا في مصادمات حدثت بين أنصار الكيانات السياسية بمحافظة السليمانية، منهم عدد من المصابين في هجوم لعناصر تابعة للاتحاد الوطني على مقر انتخابي لحركة التغيير.

في غضون ذلك، كشف فاضل ميراني، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الإقليم مسعود بارزاني، جانبا من برنامج حزبه للانتخابات، وقال في تصريحات نقلها موقع «روبه ر. نت» إن حكومة نيجيرفان بارزاني «ستعمل على تخصيص نسبة من العائدات النفطية للعائلات الكردية». وأضاف ميراني أثناء ندوة انتخابية عقدها في مدينة العمادية أمس أن «نيجيرفان بارزاني لديه برنامج ينص في إحدى فقراته على تخصيص راتب شهري يتراوح بين 500 و1000 دولار لكل عائلة في كردستان من العوائد النفطية على غرار دولة الإمارات العربية المتحدة». وأضاف «لم يتحدد المبلغ بعد، لكن ما هو واضح هو رغبة نيجيرفان بارزاني في تحقيق ذلك، على شرط أن تكون تلك الرواتب متساوية وتخصص بشكل عادل لكل عائلة ومن دون استثناء أحد».

وردا على هذه التصريحات علق رئيس قائمة حركة التغيير المعارضة، يوسف محمد، قائلا «إن هذه التصريحات من ميراني تندرج في إطار الحملة الانتخابية، وإلا فلا أحد كبل أياديهم لتحقيق هذا الأمر». وأضاف «بالنسبة لبرنامجنا الانتخابي في ما يتعلق بإدارة الثروة النفطية، فإننا سنخصص جزءا من العائدات لمواطني الإقليم، وندخر جزءا آخر للأجيال المقبلة، والجزء المتبقي سنخصصه لإحياء وإنعاش البنية التحتية لاقتصاد كردستان».

الشرق الاوسط

 

أنقرة تتهم حزب أوجلان بدفن الأسلحة في القبور

مقاتلون من حزب العمال الكردستاني التركي المعارض خلال انسحابهم من الأراضي التركية إلى جبل قنديل في شمال العراق (رويترز)

أربيل: شيرزاد شيخاني
نفت قيادة حزب العمال الكردستاني التقارير التركية التي تحدثت عن استغلالها القبور لدفن الأسلحة، مؤكدة أن «ما فعله الجيش التركي بنبش القبور يتعارض مع كل القيم الإنسانية والإسلامية والأخلاقية». وقالت في بيان صدر عن قيادة الحزب بجبل قنديل، شمال العراق، وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه أن «الهجوم الذي شنه الجيش التركي على مقابر شهداء الحزب بمقبرة الشهيد عكيد سوروج بجبل باكوك الذي يضم رفات 43 مقاتلا من الحزب لقوا مصرعهم في الاشتباكات مع الجيش التركي، لا يقبله العقل والمنطق ولا الأخلاق ولا الأديان، فالشهداء هم أثمن مقدسات الشعوب، وأمجاد الأمم والشعوب إنما تبنى بدماء شهدائها، لذلك يجب على الحكومة التركية أن تعاقب القائمين بارتكاب هذه الجريمة وطلب الاعتذار الكامل من ذوي الشهداء ورفاقهم».

وقالت قيادة الحزب إن «الشعب الكردي يتوق للسلام، وتقدم حزبنا من منطلق حرصه على عدم إراقة المزيد من دماء الشعبين التركي والكردي بعدة مبادرات لوقف القتال، وصلت إلى حدود تسع مبادرات، آخرها المبادرة التي تقدم بها زعيم حزبنا المعتقل في إيمرالي عبد الله أوجلان الذي رسم خارطة محددة للتحقيق السلام بتركيا وإنهاء الصراع الدامي الكردي التركي، ونحن بقيادة الحزب التزمنا بجميع تعهداتنا وفقا لخارطة الطريق، ولكن الحكومة التركية لم تتقدم بأي خطوة إيجابية، ولذلك أعلنا في الأول من شهر سبتمبر (أيلول) الجاري أننا على استعداد لمواصلة مسيرة السلام، ودعونا الحكومة التركية إلى التقدم بخطوات عملية نحو تحقيق السلام، وذلك عن طريق إجراء التعديلات على القانون الأساسي بتركيا لتحقيق الحد الأدنى من المطالب والحقوق القومية الكردية، ولكن بدلا من أن تتقدم الحكومة التركية بخطوات عملية لتحقيق السلام، نرى أن جيشها ينتهك كافة الأعراف والقوانين والمبادئ الإنسانية بنبش قبور رفاقنا، وقامت عناصر الجيش بتخريب القبور وإخراج جثث الشهداء كأكبر تحقير للشعب الكردي الذي مد يده للسلام لإنهاء صراع دام طال لأكثر من أربعة عقود».

وأشارت قيادة جبل قنديل لحزب العمال الكردستاني إلى أن «الدولة التركية وحزب العدالة والتنمية الذي يحكمها ليس في وارد عقليتهم أن تحل القضية الكردية بالطرق السلمية والحوار والمفاوضات، ولا نلمس منهم أي رغبة أو نية بالتوجه نحو تحقيق السلام، بل نرى المزيد من تصرفات عدائية تجاه الشعب الكردي، وهذه الحكومة لا تفرق في هجماتها بين الأحياء والأموات، ونؤكد في الختام أن الحكومة التركية إذا كانت جادة فعلا بتحقيق السلام فعليها أن توقف جميع ممارساتها القمعية ضد الشعب الكردي وأن تلتزم بتعهداتها بمبادرة السلام المطروحة منذ عدة أشهر».

وفي وقت أعلنت فيه قيادة الحزب وقف انسحاب قواتها من داخل الأراضي التركية، قالت البرلمانية عن كتلة حزب السلام والديمقراطية الكردي بالبرلمان التركي صباحت تونجلي إنه «فيما يتعلق بوقف عملية الانسحاب لا يفترض أن يلام حزب العمال الكردستاني، بل يجب توجيه السؤال إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، وأن يحاسب هذا الحزب على سياساته الخاطئة تجاه الشعب الكردي». وكانت قيادة الحزب قد أعلنت أنها ستوقف عملية سحب المقاتلين من داخل الأراضي التركية ردا على عدم ورود أي إشارات من قبل تركيا لحل القضية الكردية والاستجابة لنداء الزعيم أوجلان.

وقال مصدر قيادي بالحزب لـ«الشرق الأوسط» إن عملية الانسحاب كانت ضمن المرحلة الثانية من مبادرة السلام، فقد سبقها وقف إطلاق النار من جانبنا، ثم إطلاق سراح الأسرى، والخطوة الأهم هي سحب المقاتلين من عمق الأراضي التركية، حيث إن أعدادا كبيرة من مقاتلي الحزب كانوا موجودين بالأراضي التركية وصولا إلى حدود البحر الأسود، ولكننا رغبة منا بإظهار حسن النوايا سحبنا مجموعات منهم، وكنا ننتظر خطوات متقابلة من الحكومة التركية، لكن للأسف بدلا من الاستجابة لمبادراتنا، بادرت هي بإملاء المواقع التي انسحبنا منها، وحصنتها بتعزيزات عسكرية جديدة وبقوات من المرتزقة الأكراد، وبعد إنذارات متعددة للحكومة التركية بضرورة التقدم ببعض الخطوات الإيجابية نحو السلام وإجراء التغييرات التي تتطلبها المرحلة لإقرار الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، لم نر من الجانب التركي سوى المزيد من التملص والتهرب والمماطلة وكسب الوقت للانتخابات المقبلة، ولذلك لم يعد هناك أي معنى لتقديم المزيد من المبادرات». وكانت صحيفة «تركيا» قد اتهمت الحزب باستغلال القبور لدفن الأسلحة التي يفترض تسليمها بعد نجاح المرحلة الثالثة من عملية السلام ودخوله إلى معترك العمل السياسي العلني بتركيا، حيث نقلت الصحيفة أن منظمة حزب العمال الكردستاني عمدت في الآونة الأخيرة إلى دفن السلاح في المقابر المزعوم أنها بنيت لدفن عناصر المنظمة الذين لقوا مصرعهم في الاشتباكات التي جرت مع الجيش التركي. وأضافت الصحيفة أن «العمال الكردستاني» يحاول استغلال الظروف ومفاوضات السلام قدر الإمكان، فهو من جهة يهدد الحكومة بفشل المفاوضات ويتهمها بأنها لا تتخذ أي خطى إيجابية من شأنها أن تقدم المفاوضات نحو الأمام، ومن جهة ثانية يحاول الاستفادة من هذه الفترة قدر المستطاع، فتارة يتحدث عن تاريخ انسحاب عناصره من الأراضي التركية، ثم يعود من جديد ليكشف عن تاريخ مختلف وأخيرا أعلن عن توقف عملية الانسحاب، وهكذا دواليك، سعيا منه لإطالة الوقت ودفن ما يستطيع دفنه من الأسلحة في المكان الذي يراه آمنا أي في مقابر عناصر المنظمة الذين قتلوا أثناء الاشتباكات التي جرت مع الجيش التركي، تمهيدا لتنفيذ عمليات إرهابية في الفترة المقبلة.

الشرق الاوسط


الشرطة التركية تقمع مظاهرات قرب حرم جامعي في أنقرة

أنقرة: «الشرق الأوسط»
عززت تركيا من وجودها العسكري في حدودها الجنوبية مع سوريا، تحسبا لصد أي عدوان محتمل، خصوصا مع تزايد الاحتمالات حول توجيه ضربة عسكرية ضد أهداف استراتيجية تابعة للنظام السوري.

وأفادت وكالة أنباء الأناضول التركية أمس بأن شاحنات نقل كبيرة تنقل معدات عسكرية ودبابات وغيرها من الآليات العسكرية شوهدت في الصباح الباكر من يوم أمس وهي تخرج من مقر الكتيبة الـ20 مدرعات في مدينة أورفا (جنوب تركيا) وتتجه نحو نقطة الصفر الحدودية مع سوريا، وتحديدا بالقرب من بلدتي «سروج» و«مشتري بينار» التابعتين لمدينة أورفا.

وأشار شهود عيان إلى أن التعزيزات العسكرية جرى نشرها في مواجهة بلدة عين العرب السورية التي سيطر عليها عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي، الذراع اليمنى لحزب العمال الكردستاني، بعد اشتباكات عنيفة جرت مع مقاتلين من جبهة النصرة المقاتلة في سوريا، كما جرى توجيه القذائف وفوهات المدافع في تلك المنطقة إلى الحدود السورية، كما أفاد شهود العيان بقيام القوات التركية بوضع مراصد وأبراج مراقبة متقدمة بالقرب من الأراضي السورية.

وكانت تركيا إضافة إلى أستراليا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وإسبانيا (التي ليست عضوا رسميا في مجموعة العشرين لكنها مدعوة دائمة) وبريطانيا والولايات المتحدة أول من وقع نداء يدعو إلى رد دولي «قوي» بعد الهجمات الكيميائية في سوريا، ووقعته 11 دولة.

وقال البيان: «ندين بأشد العبارات الهجوم الرهيب بالأسلحة الكيميائية في ضواحي دمشق في 21 أغسطس (آب) الذي أسفر عن مقتل عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال». وأضاف أن «الأدلة تؤكد بوضوح مسؤولية النظام السوري عن هذا الهجوم. إننا ندعو إلى رد دولي قوي على هذا الانتهاك الخطير للقواعد والقيم المطبقة في العالم بهدف توجيه رسالة واضحة لعدم تكرار هذا النوع من الفظائع. إن من ارتكبوا هذه الجرائم يجب أن يتحملوا المسؤولية». وكان قد احتشد عدد من أنصار حزب السعادة، ذي التوجه الإسلامي، أمس، أمام مبنى القنصلية الأميركية في ولاية «أضنة» (جنوب تركيا) للاحتجاج على الضربة العسكرية التي تستعد واشنطن لشنها ضد النظام السوري.

وبعد إدلاء المشاركين في الوقفة الاحتجاجية بتصريحات حول رفضهم القطعي للتدخل الأميركي في سوريا، حاول بعضهم عبور الحواجز الأمنية أمام القنصلية والاقتراب أكثر نحو المبنى، فسارعت قوات الأمن إلى منعهم، ما أحدث حالة من الفوضى والهرج والمرج بين الشرطة والمتظاهرين.

ولم يسفر تدخل الشرطة عن اعتقال أي شخص من المشاركين في الوقفة بعدما توسط بعض العقلاء لتهدئة الوضع. من جهة أخرى, تدخلت الشرطة التركية مرارا مستخدمة الغاز المسيل للدموع، أول من أمس، لتفريق عشرات الطلاب قرب حرم جامعي في أنقرة تظاهروا ضد مشروع للبلدية يقضي باقتلاع أشجار جزء من الحرم، بحسب مصور لوكالة الصحافة الفرنسية. واوقفت قوى الأمن التي انتشرت بكثافة في المكان واستخدمت الهراوات, 14 متظاهرا.

وخاض مئات المتظاهرين مساء اول من امس مواجهات مع شرطة مكافحة الشغب ورشقوا عناصرها بالحجارة وأقاموا حواجز أمام المدخل الرئيسي للجامعة، وفق مشاهد بثتها قنوات التلفزيون. وعمدت الشرطة مجددا إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على المتظاهرين. ومنذ أسابيع عدة يحتج طلاب جامعة الشرق الأوسط التقنية في أنقرة وسكان المنطقة على مشروع طريق سريع يتطلب اقتلاع أشجار الحرم الجامعي.

وأخيرا، أعلن رئيس بلدية أنقرة مليح غوكتشيك العضو في حزب العدالة والتنمية الحاكم والمعروف بتصريحاته الحادة وإثارته للجدل، أن شق طريق سريع يمر في وسط الحرم الجامعي سيبدأ قريبا. ويأتي هذا الجدل بعد المظاهرات المناهضة للحكومة التي جرت في جميع أنحاء البلاد في يونيو (حزيران) الماضي وانطلقت بسبب مشروع لإعادة ترتيب محيط حديقة جيزي في وسط إسطنبول.

ومساء الجمعة، وبهدف منع أي مظاهرة حول هذه الحديقة التي تحولت إلى رمز، عمدت السلطات التركية إلى إغلاقها ونشر وحدات من الشرطة في محيطها. وتمركزت مدرعات للشرطة حول الحديقة، فيما وجهت دعوات إلى التظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لقمع الشرطة في أنقرة.

وقامت حكومة رجب طيب أردوغان بقمع الاحتجاجات بعنف، فأوقفت المئات في عملية أدت إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح ثمانية آلاف آخرين. وأثارت هذه الأحداث انتقادات في العالم للحكومة التركية، ولا سيما في أوروبا.

 

أسوة ببقية مكونات البلد

أربيل: «الشرق الأوسط»
دعا الاتحاد الديمقراطي الكردي الفيلي الكتل السياسية الممثلة في البرلمان العراقي إلى تخصيص حصة من خمسة مقاعد للكرد الفيليين في البرلمان، مؤكدا «على ضرورة التزام الكتل العراقية بتعهداتها السابقة بإدراج نص في قانون الانتخابات يضمن تخصيص تلك المقاعد لهم».

وقال الاتحاد الديمقراطي الفيلي في بيان إن «الكرد الفيلية مكون عراقي كبير لا يقل تعداده عن المليونين داخل العراق وفي المهجر، وتعرض لأقسى جرائم الإبادة الجماعية من إبعاد قسري لأكثر من 600 ألف منهم عن وطنهم بعد إسقاط جنسيتهم، وإلغاء مواطنتهم، وهدر حقوقهم ومصادرة ممتلكاتهم ووثائقهم، إضافة إلى حجز وتغييب أكثر من 20 ألفا من شبيبتهم ضحايا الاختفاء القسري على يد النظام السابق. فلم يتعرض أي مكون عراقي آخر لمثل هذه المظالم الكبرى ضد الإنسانية. لذا فإنهم يستحقون الإنصاف ورد الاعتبار السياسي، وإعادة حقوقهم كاملة، وتعويضهم ماديا ومعنويا عن الجرائم الكبرى التي ارتكبها بحقهم النظام السابق. ويعلم الجميع أن هذا لا يتم بالكلمة الحسنة فقط، بل يتم عن طريق اتخاذ إجراءات عملية ملموسة على أرض الواقع. لذا نكرر ونؤكد طلبنا الذي جاء في بياننا المنشور في 24 / 7 / 2013 بأن يكون للكرد الفيلية، أسوة ببقية المكونات العراقية، مقاعد في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتة، الذي يناقش حاليا ضمن مسودة قانون الانتخابات التي ستعرض عن قريب على المجلس للمناقشة والتصويت عليها».

وذكر الاتحاد بمواقف بعض الكتل المؤيدة لتخصيص الكوتة وقال في بيانه: «لقد أيد الائتلاف الكردستاني هذا المطلب، إذ أيد رئيسه الدكتور فؤاد معصوم، في تصريح له بتاريخ 25 / 7 / 2013، تخصيص ثلاثة مقاعد كوتة للكرد الفيلية في مجلس النواب العراقي. وأيد الأستاذ حميد بافي، من نفس الائتلاف، في تصريح له في 28 / 7 / 2013 تخصيص خمسة مقاعد كوتة لهم. وأيد أعضاء آخرون من الائتلاف الكردستاني والتحالف الوطني وقوى سياسية أخرى تخصيص مقاعد للكرد الفيلية ضمن نظام الكوتة، وبذلوا جهودا لجمع تواقيع أعضاء مجلس النواب تأييدا لذلك. وقدمت النائبة ماجدة التميمي اقتراحا في 20 / 8 / 2013، بإدخال فقرة في مسودة قانون الانتخابات بتخصيص مقاعد للكرد الفيلية في مجلس النواب العراقي حسب نظام الكوتة. ونتوقع أن تؤيد كتلة القائمة العراقية وبقية الكتل هذا المطلب العادل والمشروع للمكون العراقي الكردي الفيلي. وفي الوقت الذي نقدر فيه عاليا جهود الائتلاف الكردستاني والتحالف الوطني، ندعوهم هذه المرة أيضا إلى عدم التراجع عن موقفهم المؤيد لحصول الكرد الفيلية على مقاعد كوتة في مجلس النواب العراقي، أسوة ببقية المكونات العراقية، كي لا تخيب آمالنا من جديد كما خابت في المرة السابقة حين تمت مناقشة نظام الكوتة وصدرت تصريحات بتأييد منح مقاعد كوتة للكرد الفيلية، لكن تم التخلي عنهم وتهميشهم عند صدور القانون».

 

 

بغداد تنفي وجود عناصر «العمال الكردستاني» في منطقة ربيعة بمحافظة نينوى

أربيل: شيرزاد شيخاني بغداد: حمزة مصطفى ..
الشرق الأوسط»
أفادت مصادر تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري ( بي واي دي) بأن معارك عنيفة دارت منذ يومين قرب معبر الحدود المشتركة بين العراق وسوريا، وأن المقاتلين الكرد تمكنوا من إحكام سيطرتهم على مناطق واسعة هناك ضمنها مخفر حدودي في «تل كوجر» المعروف رسميا بمنفذ «اليعربية» المقابل لمعبر ربيعة العراقي بمحافظة نينوى.

وقال مصدر في قيادة الحزب، في اتصال مع «الشرق الأوسط»، إن «وحدات حماية الشعب سيطرت على مخفر حدودي يقع على مسافة ثلاثة كيلومترات شمال شرقي بلدة تل كوجر، كما قتل عدد من عناصر المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية». وأضاف أن «اشتباكات قوية اندلعت بين وحدات حماية الشعب والمجموعات التابعة لدولة العراق والشام الإسلامية بالقرب من بلدة تل كوجر نحو الساعة 10.50 من صباح اليوم (أمس)، واستمرت حتى الساعة 12.30، وخلال تلك العملية سيطرت وحدات حماية الشعب على المخفر الحدودي الواقع شمال شرقي تل كوجر ودمرت عربة دوشكا عيار 14 ذات المدفعين مع طاقمها المؤلف من 9 أشخاص، بالإضافة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر تلك المجموعات».

في غضون ذلك، قال مصدر قيادي بحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الموالي لحزب العمال الكردستاني طلب عدم كشف هويته، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «قيادة قوات الحماية الشعبية غيرت أسلوبها القتالي من الدفاع السلبي إلى الدفاع الفاعل، وبدأت في أخذ زمام المبادرة من حيث شن الهجمات الاستباقية على عناصر (القاعدة) و(دولة العراق والشام الإسلامية)، وتندرج الهجمات التي شنتها قوات الحماية في منطقة تل كوجر في إطار هذه الاستراتيجية الحربية الجديدة». وأضاف أن «المنطقة التي شهدت المعارك خلال اليومين الماضيين هي مناطق مختلطة بين الأكراد والعرب وتقع جميعها ضمن حدود الأراضي السورية».

ونفى المصدر أن تكون هناك أي عناصر تابعة لحزب العمال الكردستاني، وقال إن «قوات الحماية الشعبية لا تحتاج إلى دعم أو إسناد مباشر من قبل أي طرف، فلديها ما يكفي من المقاتلين للدفاع عن كرامة ووجود الشعب الكردي بسوريا، والهجمات قامت بها قوات تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي». وبسؤاله عما إذا كان لحكومتي الإقليم والاتحادية بالعراق أي دخل أو تدخل بتلك المعارك، قال المصدر «المعارك وقعت داخل الأراضي السورية حصرا، ولا دخل للقوات العراقية بذلك لأنها وراء الحدود، أما ما روج عن مشاركة طائرات النظام السوري في قصف أهداف في المنطقة، أو ضرب قوات الجيش الحر، فهذا أيضا أمر غير صحيح، والترويج لهذه الأكاذيب المضللة هدفه تشويه سمعة الأكراد وتسويق كذبة تعاونهم مع أجهزة وجيش النظام بدمشق، فنحن وحدنا واجهنا هذه المجموعات المسلحة والتكفيرية».

من جهتها، نفت الحكومة العراقية وكذلك الحكومة المحلية في محافظة نينوى (مركزها الموصل) وجود عناصر حزب العمال الكردستاني في منطقة ربيعة. وقالت مريم الرئيس، المستشارة السياسية لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، لـ«الشرق الأوسط»: «ننفي نفيا قاطعا مثل هذه الأنباء على الإطلاق»، معتبرة أن «ما نشر في هذا الصدد كلام عار عن الصحة تماما».

في السياق نفسه، أعلنت اللجنة الأمنية في الحكومة المحلية في نينوى أنه لا صحة للتقارير عن تمركز مقاتلي حزب العمال الكردستاني في منطقة ربيعة. وأبدى هيثم العنزي، عضو اللجنة الأمنية في المحافظة، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، استغرابه من هذه الأخبار، قائلا إن «منطقة ربيعة هي تحت سيطرة الجيش العراقي بالكامل وقوات الحدود، ولا وجود لأي قوات أخرى»، مؤكدا أن «قوات حزب العمال الكردستاني توجد في المثلث العراقي الإيراني من جهة جبال قنديل، وهي مناطق بعيدة جدا»، مشيرا إلى أن «منطقة المثلث العراقي التركي عند منفذ الخابور في الجهة السورية تشهد تنقل النازحين السوريين فقط».

اعلن النائب عن التحالف الكوردستاني شوان محمد طه ان القوى السياسية الكوردستانية عامة تفضل الحل السلمي لإزمة سوريا.
وأضاف طه في تصريح لـPUKmedia، اليوم الاحد، انه "اذا تم ضرب سوريا فإن ذلك سيؤثر على دول الجوار، والعراق ليس بمعزل عن تلك التأثيرات وعلى أقل تقدير سنشاهد نزوح جماعي للسوريين إلى الحدود العراقية".
وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع، انه "على الحكومة العراقية اخذ تدابير لحماية الحدود، وفتح الحدود أمام السوريين اذا ضربت سوريا والتعامل معهم وفق المعايير الانسانية والمواثيق الدولية".

PUKmedia خاص

بغداد/ الملف نيوز: طالب ائتلاف دولة القانون، اليوم الاحد، زعماء القبائل ورؤساء العشائر الى عدم تلبية دعوة السعودية التي تهدف الى كسبهم لهدم العملية السياسية العراقية، واصفا سياسات السعودية تجاه العراق  بـ"الصفراء".

 

وقال مفيد البلداوي في بيان تسلمت وكالة "الملف نيوز"، إن "رياح السعودية الصفراء تعصف في العراق من خلال دعوتها لشيوخ العشائر بذريعة الحج من اجل استهداف العملية السياسية ورسم خطة للانتخابات العراقية المقبلة ليكون منصب رئيس الوزراء من تخطيطها".

 

وبين "املنا بزعماء العشائر ولجنة العشائر النيابية ان يحبطوا هذه الدعوات والمخططات التي تريد النيل من العراق من خلال عزف السعودية على الوتر الطائفي ".

شفق نيوز/ اعلن المقاتلون الكورد التابعون لحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي السوري"pyd" سيطرتهم على مناطق واسعة قرب معبر حدودي بين العراق وسوريا بعد "طرد" مقاتلي المعارضة السورية من جبهة النصرة وما تسمى بدولة العراق الاسلامية في العراق والشام، فيما نفت بغداد تواجد مقاتلي حزب العمال الكوردستاني"pkk" في ربيعة نينوى.

altوأفادت مصادر تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي السوري"pyd" بان معارك عنيفة دارت منذ يومين قرب معبر الحدود المشتركة بين العراق وسوريا، وأن المقاتلين الكورد تمكنوا من إحكام سيطرتهم على مناطق واسعة هناك ضمنها مخفر حدودي في "تل كوجر" المعروف رسميا بمنفذ "اليعربية" المقابل لمعبر ربيعة العراقي بمحافظة نينوى.

وقال مصدر في قيادة الحزب، إن وحدات حماية الشعب سيطرت على مخفر حدودي يقع على مسافة ثلاثة كيلومترات شمال شرقي بلدة تل كوجر، كما قتل عدد من عناصر المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية.

من جهته نفى مصدر قيادي بحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي السوري الموالي لحزب العمال الكوردستاني في تصريح للشرق الاوسط تابعته "شفق نيوز"، أن تكون هناك أي عناصر تابعة لحزب العمال الكوردستاني، منوها الى إن قوات الحماية الشعبية لا تحتاج إلى دعم أو إسناد مباشر من قبل أي طرف، مؤكدة ان الهجمات قامت بها قوات تابعة لقيادة قوات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي.

وبسؤاله عما إذا كان لحكومتي الإقليم والاتحادية بالعراق أي دخل أو تدخل بتلك المعارك، قال المصدر ان المعارك وقعت داخل الأراضي السورية حصرا، ولا دخل للقوات العراقية بذلك لأنها وراء الحدود.

من جهتها، نفت الحكومة العراقية وكذلك الحكومة المحلية في محافظة نينوى وجود عناصر حزب العمال الكوردستاني في منطقة ربيعة.

وقالت المستشارة السياسية لرئيس الحكومة نوري المالكي، مريم الرئيس ان حكومتها تنفي "نفيا قاطعا مثل هذه الأنباء على الإطلاق"، عادة أن ما نشر في هذا الصدد "كلام عار عن الصحة تماما".

في السياق نفسه، أعلنت اللجنة الأمنية في الحكومة المحلية في نينوى أنه لا صحة للتقارير عن تمركز مقاتلي حزب العمال الكوردستاني في منطقة ربيعة.

وأبدى عضو اللجنة الأمنية في المحافظة، هيثم العنزي استغرابه من هذه الأخبار، قائلا إن منطقة ربيعة هي تحت سيطرة الجيش العراقي بالكامل وقوات الحدود، ولا وجود لأي قوات أخرى.

واكد العنزي أن قوات حزب العمال الكوردستاني توجد في المثلث العراقي الإيراني من جهة جبال قنديل، وهي مناطق بعيدة جدا، مشيرا إلى أن منطقة المثلث العراقي التركي عند منفذ الخابور في الجهة السورية تشهد تنقل النازحين السوريين فقط.

م م ص/ م ف

تتطور البلدان وتتشعب انواع أنظمة الحكم فيها وتظهر المعارضة للحكومة ، تنتابها حمى التظاهرات والإعتصامات والعصيان المدني وتواجه بقوة مكافحة الشغب ، وتُقفل عقول ابناءها .. يقفلها ذلك الإحساس بالحرمان والفقر وقلة الحيلة أمام صعوبة الحياة وتطورها ، بل يؤلمها عدم حصولها على مبتغاها من تفاصيل الحياة الحرة الكريمة في بلد ثري كريم ، فترى عقول أبناءها قد أُقفِلت على مطالب يرتفع سقفها كل يوم .. فيتحول المتظاهر والمعتصم الى قوة إنفجارية هائلة محملة بكل أنواع الحقد والكره ليصبح بعدها الذراع القَسيّ الذي سوف تتمكن أي منظمة مهما كان توجهها أن تطوعه لخدمة أغراضها ، ولما لا ونحن قد تركناه تعبث به الخطب الطائفية على هواها .

كل الفضائيات في العالم تموج اليوم بأنواع كثيرة من الإعتصامات والتظاهرات ونشاهد عن كثب الطرق التي تواجه بها تلك التظاهرات والإعتصامات التي أصبحت ظاهرة العصر الحالي من أمريكا الى اليابان لم تتمكن حكومة ما ، إلا نادراً ، من إرضاء جميع طبقات شعبها ، فبين الحين والآخر تظهر مشكلة ما لتؤجج الصراع الذي نراه دائراً في مشارق الأرض ومغاربها ، حكومات ديمقراطية أو رأسمالية أو حتى خليط من مجموعة سياسات مختلفة كلها تقع في دائرة المشاكل مع شعبها ، ونحن في العراق لا نختلف عن بقية العالم تعاني حكومتنا من إخفاقات محددة في سياستها تجاه أبناء شعبها ولتلك الإخفاقات أسبابها التي تؤشرها الحكومة قبل الشعب وتحاول أن تضع الحلول لها ، وقد تحصل شرارة المواجهة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب ، ونحن مقبلون على مظاهرات كثيرة ، وسوف لن تخلو ساحاتنا منها ؛ نقول كيف تدحظ الحكومة بمؤسساتها الأمنية كل الأخبار التي تروج لما يحدث بعد عمليات الإقتحام أو الإعتقال أو مواجهة مع متظاهرين ؟ ونرى أن لا سبيل أمام ذلك إلا بالتصوير ، هو أهم مرحلة من مراحل تنفيذ الأقتحامات فلماذا لا تقدم الحكومة تصويراً واضحاً لعمليات الإقتحام والمواجهات والإعتقالات الكبرى التي تحدث ، من خلال المراسلين العسكريين أو من خلال كاميرات متطورة توضع على خوذ الجنود المقتحمين ، لتبرر أمام ابناء شعبها مايحدث وتقطع دابر الفضائيات التي تعبث بعقول أبناء شعبنا لتصور الحكومة وكأنها وحش كاسر وتصور الجيش العراقي على أنه أداة قتل مبرمجة لقتل أبناء شعبه ، لماذا لانقدم تلك الصور إذا كنا حقاً صادقين بأن تعاملنا مع أبناء شعبنا قد تم وفقاً لمبادي دستورنا وحقوق الإنسان ولم يرتكب الجيش في تلك المواجهات أي أخطاء تؤدي الى القتل عمداً ، أنه مجرد مقترح نضعه أمام الحكومة بمؤسساتها العسكرية الأمنية .

يقول جون شتاينبك : أكره آلات التصوير ، فهي متأكدة من كل شيء أكثر مني بكثير .. حفظ الله شعب العراق.

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

1/أيلول/2013

"أنوه بداية إلى أنني لا أستعمل هذه الكلمات أعلاه للإساءة، وإنما للإشارة إلى تراث موصوف برعاة البقر، ووصف "الثور الأمريكي" شبيه بوصفي "الدب الروسي" و"التنين الصيني"، وربما بوصف "الحصان العربي"."

تقلص حجم زمجرة الرئيس الأمريكي على سوريا، فقرر الاختباء وراء مجلسي التشريع الأمريكيين، أو الكونغرس! ظن بداية أن أمريكا التي كانت ما زالت، ويبدو أنه اكتشف أن تلك لم تعُدْ موجودة؛ كانت تكتفي أمريكا سابقاً بالتهديد والوعيد السريعين، ثم تحشد قواتها وتوجه ضرباتها، وواضح أنها وجدت نفسها الآن غير قادرة على القيام بما اعتادت القيام به على مدى سنوات من الناحية العسكرية. قوتها العسكرية تضخمت وكبرت، لكن غيرها اكتسب قوة عسكرية متصاعدة تُلقي بثقلها على تصرفات أمريكا العسكرية على الساحة العالمية.

لم يكن الموضوع السـوري سـهلاً منذ بدايـة الأزمـة في سـوريا، وكل من ظن عبر الفترة السـابقـة أنـه يسـتطيع حسـم المعركـة بسـهولـة وجد نفسـه مخطئاً، ووجد في النهايـة أن سـوريا برمتها هي الضحيـة. منذ البدء وبعض فصائل المعارضة السورية تُطالب جنباً إلى جنب دول عربية و(إسرائيل) وتركيا بتدخل أجنبي لكي يحسم الأمور ضد النظام القائم، وابتهج هؤلاء وفرحوا بعد مشكلة السلاح الكيماوي على اعتبار أن أمريكا قررت في النهاية وضع حد للنظام. وقد أوضحتُ الكثير من الأمور في مقالي المعنون: الثور الأمريكي والمغامرات الحربية أن الأمر ليـس سـهلاً، وأن أمريكا سـتُعاني من هزيمـة إن لم تُهاجم، ومن هزيمـة أكبر إن هاجمت وواجهت رداً، وأنها فقط سـتنتصر إذا هاجمت دون مواجهـة أي رد.

أيقن الرئيس الأمريكي أن محور المقاومة المتمثل بإيران وسوريا و"حزب الله" الصامت سيرد بقوة على أي هجوم أمريكي، وتحقق جيداً من صلابة الموقف الروسي، ومعارضة الموقف الصيني، فقرر أن يحذو حذو رئيس وزراء بريطانيا والاختباء وراء المجلس التشريعي. وبذلك انتقل الرئيس من موقف التصميم على ضرب سوريا، إلى موقف المعَلّق بقرار الكونغرس والذي قد يكون مع وقد يكون ضد. وستشهد الأيام القادمة جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة حول الضربة، والاحتمال كبير أن يكون الرأي العام الأمريكي ضد الهجوم، وتبعاً لذلك سيكون قرار الكونغرس. المهم أن العضلات التي كشـف عنها الرئيـس الأمريكي بدايـة تقلصت لتكون من الدرجـة الثانيـة. لم يعد الثور ثوراً هائجاً، وبدت عليـه علامـة العجولـة القابلـة للذبح.

وبسبب الحَيرة التي وقعت فيها الإدارة الأمريكية والارتباك اتخذت قراراً يُعطي سوريا عشرة أيام ذهبية وضرورية في الاستعداد العسكري فيما إذا تم الهجوم؛ تستطيع سوريا خلال هذه الأيام أن تأتي بكميات من الأسلحة الفتاكة، وتستطيع نقل معدات عسكرية إلى أماكن جديدة، وإقامة مجسمات لمواقع عسكرية ومعدات مزيفة وتبث إشارات للأقمار الصناعية وكأنها حقيقية، وتستطيع ان تحفر بالمزيد تحت الأرض،... إلخ. ويستطيع "حزب الله" القيام بالمزيد من النشاطات التكتيكية التي تجعله أقرب إلى حيفا. وكذلك الأمر بالنسبة لإيران. أنا لسـتُ عسـكرياً، لكنني أُدرك إسـتراتيجياً أن الولايات المتحدة قامت بعمل يتناقض تماماً مع أبسـط أنواع الذكاء العسـكري التكتيكي.

ما قام به الرئيس الأمريكي يُشكل نصف هزيمة، والخيار العسكري ما زال قائماً. ومن المحتمل أنه ساعد الفرنساويين على المطالبة بدور للجمعية التشريعية الفرنساوية قبل أن تُقرر الرئاسة الفرنساوية خوض الحرب. ولا شك أنه صدم حلفاءه العرب والصهيانة والأتراك.

من المهم أن تبقى الأصابع على الزناد لأن احتمال العدوان الأمريكي ما زال قائماً، ومن المهم للذين يسـتنجدون بالدور الأمريكي أن يفكروا في حل مشـاكلنا العربيـة الداخليـة دون التدخل الغربي الذي طالما أسـاء للعرب والمسـلمين.

ما يجري الآن يُشـكل مفصلاً تاريخياً في المنطقـة العربيـة الإسـلاميـة من حيث أن محور المقاومـة يُثبت نفسـه، وما زالت الفرصـة مفتوحـة أمامـه ليُثبت نفسـه بالمزيد. حقق المحور نصف انتصار حتى الآن، ومن المحتمل أن الهجوم الأمريكي سـيصب في صالح تحقيق نصر مكتمل. إذا تراجعت أمريكا عن تهديدها، أو إذا هاجمت وفشـلت فإن موازين كثيرة في المنطقـة العربيـة الإسـلاميـة سـتتغير. هناك دول عربيـة سـتُصاب بنكسـة قويـة يصعب معها الاسـتمرار في التخريب في المنطقـة لصالح أمريكا و(إسـرائيل)، وهناك قوى حزبيـة في لبنان وفلسـطين سـتُصاب بالذهول والوهن. أي أن النفوذ الأمريكي الإسـرائيلي سـيتقلص، والمبادرات العربيـة تجاه (إسـرائيل) والتفاوض معها سـتُعاني من خيبـة واسـعـة!!!


.
سأل أحد الحكماء رجل يدعي الدين, وقال له انت لا تفقه بالدين, قال كيف قال امتحنك, ضحك وقال وهل مثلك من يمتحنني وانا أعطي الدروس في الفقه والأخلاق, أجاب بلا وأمام تلاميذك ونرى, قال اسأل, قال الحكيم هل تعرف اداب الطعام؟ فعددها من غسل اليدين والبسملة والأكل بهدوء والتحمد والتشكر ...ألخ , فقال الحكيم انت لم تذكرها كلها, قال النصوص تقول هكذا, فقال الحكيم: حينما أقدمت على الطعام لم تسأل هل إنه حلال أم حرام , طأطأ رأسه وقال إنا تلميذك من الأن, وكثيراً ما نسمع ونشم ونرى, ان من الساسة من يقوم بالنفاقات الخيرية, ويتبرع براتبه وينفق على عناوين مقدسة, ويدعي ان الفقراء يقفون على بابة ويعطيهم, ومن لا تكفيه 10 ملايين لنصف الشهر اوصرفيات هاتف ابنه 4 ملايين, بينما للأرملة 50 ألف ولطفلها 10 ألاف, ويعيشون على البطاقة التمونية, نتيجة لعجز اقتصاد البلد ويسعى لتقنين وتحصيص الغذاء بالبطاقة التمونية, ووجودها يعبر عن خلل اقتصادي واصبحت ملازمة لحياة الفرد, وفلسفتها لا تنحصر بتقديم الحد الادنى من الطعام للمواطن, وإنما وسيلة اخرى للسيطرة على اسعار المواد الغذائية الاساسية, وعمدت الدولة على ضخ المليارات لتوفيرها ومنع اضرار ارتفاع الأسعار في حالة الركود الاقتصادي وتدني مستوى مدخولات الفرد والبطالة ونسبة ما دون خط الفقر.
محافظات دائما ما توصف بالمحرومة والفقيرة والطاردة لسكانها , تعاني من الضغط الإقتصادي والتنموي والأمني, محدودة في الصلاحيات ومحافظين في زاوية حرجة في تقديم الوعود والخدمات والرعاية والأمن, وملفاتها الحساسة مرتبطة بالمركز, والرؤية الأدارية غير متكاملة الأدوار بين الأجهزة الأدارية الوزارية والحكومات المحلية, وتكبلها قيود وسلسلة من الاجراءات والقرارات وروتين قاتل وتسويف ومماطلة ولا مبلاة ومزاج الموظف والمسؤول, وترخيص بسيط يحتاج الى شهور, ولحل هذه الاشكالات كان قانون مجالس المحافظات يمنح الصلاحيات لها واعطاء المزيد من الفرص, كي تقدر الإحتياج بنفسها لكون ذلك نوع من الحكم المحلي الذي ينهض بالواقع من كل جوانبة لكونه الاقرب لها, ويستطيع المواطن محاسبة مجالسه التي انتخبها, ويبحثعن حلول فعالة وواضحة للأزمة وحالات التذمر والأحباط وعدم الأنسجام الذي بين المحافظات والمركز, ومن هذه الاشكالات البطاقة التمونية التي كثر الحديث عنها واخترقتها من ملفات الفساد والغش, وتحويلها للمحافظات خطوة صحيحة وفعالة بشرط ان تتبنى الحكومة الإتحادية دعمها ومساندتها وازالة العراقيل والتعقيدات الإدارية لإنجاز على افضل وجه, و تقوم بواجبها بشكل كامل من خلال اعتماد مجهزين خبراء واكفاء قادرين على ان يوفروها, من إيجاد مراكز مستقلة تحضى بإعتراف دولي لفحص الأطعمة وتوفر المعايير الصحيحة التي لا تسبب الأضرار وحساب فترة الصلاحيات الإنتاجية والإستخدام, والتخلص من الفساد والعمولات التي جعلت وزراة التجارة عاجزة عن تقديمها بشك منتظم, وتتوقف لأشهر رغم الاموال التي تقدر 4 مليار سنوياً, وسيطرة المافيات والحيتان التي تتلاعب بقوت المواطن الذي لا يملك الاّ البطاقة التمونية, وينعمون بالملذات والحرام لهم ولأبنائهم, لا تنفعهم تلك الاموال التي تسلب من الفقراء أن تصرف تحت ايّ عناوين, وبلائها في الدنيا إن ابنائهم ابناء حرام وفي الاًخرة عقاب شديد, التبريرات لن تنطلي على شعب جائع والله يمهل ولا يهمل. إنه طعام الأيتام والمعوزين لا ينفع أنفاقه على عمل تعتقدون انه خير وخلف عناوين مقدسة وان الله لكم بالمرصاد لأنه قوت الفقراء, والتوزيع العادل للثروات والمساواة لا تجعل أحد يقف على الأبواب

واثق الجابري

بغداد/البغدادية نيوز

اكد النائب عن التحالف الكردستاني عضو لجنة الطاقة النيابية قاسم محمد مشختي ,السبت, ان قرار الحكومة العراقية بتقديم منحة نفطية للاردن بقيمة 25 مليون دولار قرار صائب، وذلك من اجل دعم مصلحة البلديين .

وقال مشختي لـ(البغدادية نيوز)، إن "هذة المنحة تاتي من اجل دعم العلاقات وتطوير الواقع الاقتصالدي بين البلدين"، مبينا ان "هذه الخطوة ستعزز العلاقات مابين البلدين ، خاصة وان هناك العديد من اللاجئيين العراقيين في الاردن".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية محمد المومني قال إن مجلس الوزراء العراقي قرر تقديم مساعدة إلى الأردن بقيمة 25 مليون دولار سيتم تسديدها على شكل كميات من النفط الخام.

الأحد, 08 أيلول/سبتمبر 2013 00:02

بيت العنکبوت في دمشق- سهى مازن القيسي

 

طوال أيام الثورة السورية ضد نظام بشار الاسد الدکتاتوري، حاول هذا النظام و بواسطة دعم و مساعدة واسعة و غير محدودة من جانب النظام الايراني، أن يصور للعالم بأنه نظام قوي و متماسك ولايمکن أن يهتز بفعل الذي يجري ضده على الارض.

نظام الاسد، وعلى نفس نهج النظام ا لايراني، حاول عبر سياسة البطش و القسوة اللامتناهية من جهة، و الکذب و التزييف و التحريف و الاختلاق الاعلامي من جهة أخرى، الامساك بزمام الامور و عدم السماح بإنفلاته من بين يديه، وهو ليس بتلك المهمة السهلة خصوصا وان الطرف الاخر في المواجهة هو الشعب السوري نفسه، وان إلغاء إرادة شعب و إقصاءه أمر خيالي کما عودنا التأريخ دائما.

الثورات العربية التي اسقطت العديد من الانظمة و وصلت رياحها العاتية الى دمشق، يتخوف منها نظام الملالي أکثر من نظام الاسد نفسه، لأنه يعلم بأن هذه الرياح أن خمدت في سوريا بعد إقتلاع و إجتثاث نظام بشار الاسد، فإنه سوف يتجه نحو طهران ولامناص من ذلك أبدا، ولهذا فقد حاول نظام الملالي و طوال الفصول الدامية للثورة السورية أن لايدع هذه الرياح أن تخمد.

تجربة نظام ولاية الفقيه و خبرته في کيفية سرقة و مصادرة و تفريغ الثورة من مضامينها الحقيقية، والتي خاضها ضد الثورة الايرانية عندما سلبها من الشعب الايراني و قواه الثورية المناضلة من أجل الحرية و على رأسها منظمة مجاهدي خلق المعارضة في عهد الشاه الدکتاتوري و في عهد الاستبداد الديني الحالي، يسعى هذا النظام عبثا و من دون طائل إستنساخ تجربته اللصوصية و الخبيثة تلك في سوريا، ولئن قد بذل ومنذ بداية الثورة السورية محاولات مختلفة بهذا الاتجاه، لکن أطراف الثورة السورية و التي علمت من خلال علاقتها النضالية مع منظمة مجاهدي خلق، الهدف المشبوه و الشرير لنظام الملالي من وراء ذلك، فإنها رفضت الالتقاء بممثلي الملالي المباشرين و غير المباشرين، بل وحتى أن الاخوان المسلمين السوريين قد رفضوا أيضا عروض نظام الملالي و فضلوا عدم الالتقاء بهم و الجلوس معهم على طاولة واحدة.

بعد أن قام النظام الايراني بدفع عصابات حزب الله اللبناني و العراقي و عصائب الحق العراقية و الحوثيين الى جانب حرسه الثوري ضد الشعب السوري، وبعد أن حقق ذلك التقدم"الشکلي"في بعض المناطق و وجد صمتا دوليا على إنتهاکاته و جرائمه التي يقوم بها ضد الشعب السوري، فإنه ظن بأن هذه الوضعية المشوهة ستدوم له و لنظام المجرم الاسد خصوصا بعدما لم تنجح المعارضة السورية و الجيش الحر في مقدمتها المجتمع الدولي بأن النظام قد إستخدم أسلحة کيمياوية ضد الشعب في بعض من الحالات، فقاما ومن أجل تشويه الحقائق و إضاعتها بتوجيه التهمة للمعارضة السورية و للجيش السوري الحر نفسه بإستخدام الاسلحة الکيمياوية، وبعد أن إنطلت هذه اللعبة المشبوهة على أطراف دولية حاول النظامان المجرمان إستغلال ذلك و الاندفاع من أجل تحصين نظام الاسد و کسر شوکة الثورة، وهو الذي أدى بهما الى إستخدام السلاح الکيمياوي بکميات أکبر ضد الشعب السوري في غوطة دمشق، لکن لايمکن أن تسلم الجرة في کل مرة، ولذلك فقد إنفضح النظام و ظهر على حقيقته أمام العالم کله.

نظام الدکتاتور الاسد و مهما حاول نظام الملالي أن يحصنه و يجعله منيعا، فإنه اوهن من بيت العنکبوت، لأن مناعة النظم و الحکومات تأتي عادة من تإييد و مساندة الشعوب و إيمانها بها، وان بيت العنکبوت في دمشق قد قربت أيامه و لم يعد بينه و بين تنظيف زوايا و منعطفات سوريا من خيوطه العفنة سوى فترة قصيرة، وهي أيضا و في نفس الوقت رسالة خاصة جدا لنظام الملالي، او بيت العنکبوت الاکبر في طهران!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أكد السيد كوسرت رسول علي النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، أن فوز الاتحاد الوطني في انتخابات برلمان كوردستان هو الهدف الرئيسي لنضالنا .
جاء ذلك خلال اجتماع عقده السيد كوسرت رسول علي النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم السبت 7/9/2013، في مبنى المكتب السياسي بالعاصمة أربيل، بحضور رفعت عبد الله وآسو مامند عضوا المكتب السياسي للاتحاد الوطني، مع المسؤولين وعدد من أعضاء مركز المنظمات الديمقراطية والمنظمات غير الحكومية في أربيل.
وقال النائب الأول للأمين العام خلال الاجتماع: إن هذه الانتخابات ستكون مصيرية وحاسمة، وأن الاتحاد الوطني قرر خوض الانتخابات بقائمة مستقلة لكسر الجمود السياسي، موضحاً أننا نريد أن يقرر الاتحاد الوطني مصيره ومستقبله بنفسه، لذلك على جميع الأعضاء والمؤيدين بذل ما بوسعهم للفوز بهذه الانتخابات لأن الاتحاد الوطني كان وعلى مر التاريخ في مقدمة قوافل النضال والتضحية وتثبيت الديمقراطية في كوردستان.
وأشار السيد كوسرت رسول علي، الى أن برنامج الاتحاد الوطني في هذه الانتخابات، هو تكملة الخدمات الحكومية الماضية، مؤكداً ضرورة أنه وكيفما كان كوادر الاتحاد الوطني في الماضي في مقدمة مسيرة النضال والتضحية، فعليهم أن يكونوا في المقدمة خلال هذه الانتخابات ايضاً لتحقيق انتصار يليق بتاريخ ونضال الاتحاد الوطني الكوردستاني.

 

pukmedia

الغد برس/ بغداد: افادت مصادر مطلعة، السبت، بأن السلطات المختصة في دولة الامارات وضعت ممول القائمة العراقية خميس الخنجر تحت مراقبتها، فيما اعتبرت أن الأخير ضمن قادة تنظيم الاخوان المسلمين في العراق، لافتة الى أن سعد البزاز يسعى لطرح نفسه على الساحة السياسية في وقت يقوم العيساوي بالتاثير على دول الخليج لجمع المزيد من المال.

وقالت المصادر لـ"الغد برس"، إن "قائد شرطة دبي ضاحي الخلفان وضع قائمة بأسماء جميع الاعضاء الناشطين في تنظيم الاخوان المسلمين، ومنهم بعض العراقيين، لاسيما خميس الخنجر، وعضوين اخرين في القائمة العراقية".

وأضافت أن "الخنجر أصبح اشبه ما يكون تحت الاقامة الجبرية في الامارات، وقد تم ابلاغه ان اي تحرك سياسي هناك محظور عليه، ولا يمكنه كذلك القيام بأي نشاط اعلامي، ولن تكون له تلك المساحة في الحركة التي كانت متوفرة له في العاصمة الاردنية عمان، قبل ان تتخذ الحكومة الاردنية قراراً يمنعه من مزاولة اي نشاط سياسي ضد العراق".

وبحسب المصادر فان "النافذة الالكترونية الوحيدة التي سمحت دولة الامارات بها للخنجر كانت موقع التواصل الاجتماعي تويتر"، مشيرة الى ان "المال السياسي الذي كان يحصل عليه الخنجر اتجهت بوصلته الى شخصيتين عراقيتين بعيدتين عنه، وبالتالي فان العمل السياسي اصبح بعيدا عن متناول يده، بعد ان فشل في ادارة القائمة العراقية".

وبينت المصادر ان "الخنجر اصبح غير مرغوب فيه لدى اغلب اعضاء القائمة العراقية، ولاسيما بعد ان عرف الاعضاء ان الدعم المالي الخارجي اصبح في متناول شخصيات اخرى".

ولفتت الى ان "العاصمة الاردنية عمان تشهد تحركات واسعة لكل من وزير المالية المستقيل رافع العيساوي والاعلامي سعد البزاز، لتجميع ما تبقى من القائمة العراقية".

واكدت المصادر أن "العيساوي يسعى وبقوة لملء الفراغ الذي تركه خميس الخنجر والحصول على الدعم المالي الخارجي الذي بات يؤطر الكثير من الاحزاب السياسية العراقية".

وبحسب مصدر مقرب من العيساوي، فان الاخير "بدأ تحركاته في اتجاه لملمة ما تبقى من القائمة العراقية لبناء تجمع سياسي على انقاضها، لكنه ما زال يصطدم برئيس حركة الوفاق اياد علاوي الذي يصر على زعامته للقائمة بينما يرى العيساوي انه الأحق بزعامتها لان تجربة القائمة في الفترة السابقة كانت فاشلة والسبب الرئيس في هذا الفشل كان رفض شخصية علاوي من قبل كثير من التيارات السياسية العراقية".

وقالت المصادر إن "سعد البزاز، صاحب قناة الشرقية، يحاول الدخول كلاعب رئيس في الساحة السياسية من خلال محاولة بث الروح في القائمة العراقية بالإبقاء على الزعامة السياسية لإياد علاوي، على ان يكون هو الزعيم الروحي والمرجع الاوحد لسياسات القائمة الجديدة، وهو الامر الذي يرفضه علاوي".

واضافت أنه "في ظل هذه التحركات، استطاع العيساوي ان يكسب ثقة الممولين الخليجيين لمشروعه السياسي باعتباره البديل الافضل عن خميس الخنجر، لانه يمتلك القاعدة الجماهيرية والسياسية التي تمكنه من ادارة اللعبة الانتخابية بصورة افضل بكثير من الخنجر".

ويعد رجل الاعمال العراقي خميس الخنجر من أبرز ممولي القائمة العراقية، وأشيع عنه ترؤسه الفعلي للقائمة واختياره لرئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي بمثابة واجهة سياسية، وقدرت الأموال التي حصلت عليها القائمة العراقية من تجار أبرزهم الخنجر ونائل الجميلي وآخرون، بعشرات الملايين من الدولارات.

وأعلن نواب في بعض الكتل المنضوية تحت العراقية في اوقات سابقة أن عمليات "بيع وشراء" جرت داخل القائمة بالنسبة للمناصب الوزارية التي أصبحت من نصيب القائمة العراقية إبان تشكيل الحكومة نهاية العام الماضي.

المتابع: بينما حركة التغيير و حزب الطالباني منشغلان بالتحارش ببعضهما البعض في السليمانية و لم يستطيعوا عبور سيطرة السليمانية و التوجه الى أربيل و لا نقول دهوك، نرى حزب البارزاني بدأ بأسال أبن البارزاني (مسرور) الى السليمانية و الالتقاء بأعضاء و مؤيدي حزبة و تزويديهم بالاحتياجات الضروية و بعدها البدأ بحملتهم الانتخابية في السليمانية بطريقة أهالي السليمانية. هجوم حزب البارزاني على السليمانية معقل حركة التغيير و حزب الطالباني يعتبر خطرا كبيرا على هذين الحزبين معا.

الخطر يكمن في عدم أستطاعة حزب الطالباني الحليف لحزب البارزاني بأقامة أية أحتفالات أو مهرجانات تذكر في أربيل و دهوك على الرغم من أرسالها لكوسرت رسول علي الى أربيل و هذا يزيد من الشكوك حول سياسة ورثة حزب الطالباني.

أما حركة التغيير فهي حركة شبه محظوره في منطقة دهوك و تحركها في أربيل أيضا صعب حيث أمن البارزاني لهم بالمرصاد في خلق المشاكل لهم و التحرش بهم.

حركة التغيير و حزب الطالباني يعلمان جيدا أن مفتاج الفوز لا يوجد في السليمانية بل أن مفتاح الفوز هو في أربيل و دهوك و أذا أراد أيا منهما الفوز فعليهما كسر جدار الخوف و العبور الى الجهة الأخرى من سيطرة السليمانية و عليهم تجاوز مرحلة الاقتتال الداخلي وفرض الديمقراطية على سلطة أربيل و دهوك و ليس التقوقع في السليمانية و الاقتتال على مقاعد محافظة و احدة و أهداء أربيل و دهوك الى حزب البارزاني.

ألتوقعات تشير الى أن حزب الطالباني و من خلال أتفاق لهم مع حزب البارزاني و افقوا على التركيز على السليمانية فقط و التحارش بحركة التغيير هناك و ترك أربيل و دهوك لحزب البارزاني لانهما بعد الانتخابات سيعودان الى الاتفاقية الاستراتيجية.

تحارش حزب الطالباني بحركة التغيير يأتي ضمن سياسة أشغال حركة التغيير كي لا تستطيع القيام بفعاليات تذكر في أربيل و دهوك.

اربيل (الاخبارية)

أفاد مستشار وزارة الثروات الطبيعية في كردستان علي حسن بلو، بان العمل على مد خطوط نقل النفط إلى تركيا ستنتهي أواخر العام الجاري، مؤكداً أن الأقليم لن يقوم بتصدير النفط إذا لم يتم التوصل مع الحكومة المركزية إلى اتفاق بخصوص ذلك. وقال بلو في تصريح صحفي: أن الوزارة واستنادا على القانون رقم 22 لسنة 2007 الصادر عن برلمان كردستان، يعمل على تطوير قطاع النفط و الذي يتحقق عن طريق العقود الموقعة مع الشركات العالمية للتنقيب عن النفط في الإقليم و بالتالي تصدير النفط إلى الخارج. و أشار إلى: انتهاء العمل في مد خطوط نقل النفط إلى تركيا، و لكن إقليم كردستان لا يعتزم القيام بأي خطوة وحيدة الجانب وتصدير النفط إلى تركيا، دون الوصول إلى اتفاق مع الحكومة المركزية.

أكدت الولايات المتحدة وفرنسا عزمهما الرد على استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا الشهر الماضي.

وفي مؤتمر صحفي في باريس، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة وفرنسا لا يتحدثان عن خوض حرب، بل عن إجراء عمل عسكري محدود يستهدف إضعاف قدرة الحكومة السورية على استخدام الأسلحة الكيمياوية.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى تزايد الدعم الدولي لرد "قوي" ضد دمشق.

ويجري كيري في فرنسا محادثات حول الأزمة السورية مع فابيوس وممثلين لجامعة الدول العربية، وذلك في إطار جهود أمريكية مكثفة لحشد دعم دولي لتوجيه ضربة عسكرية ضد دمشق.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد عقد في وقت سابق السبت محادثات حول سوريا مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في ليتوانيا.

وأصدر الوزراء الأوروبيون بيانا قالوا فيه إن هناك أدلة قوية، فيما يبدو، تفيد بأن الحكومة السورية شنت هجوما بأسلحة كيمياوية ضد مدنيين قبل أكثر من أسبوعين في ريف دمشق.

ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت جميع أعضاء الكونغرس إلى الموافقة على طلبه القيام بعمل عسكري ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

"هجوم مشين"

وقال أوباما إن الولايات المتحدة لا يمكنها "غض الطرف" عن استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وأضاف: "عدم الرد على هذا الهجوم المشين يزيد من احتمالية استخدام الأسلحة الكيمياوية مرة أخرى، وقد تقع هذه الأسلحة في يد إرهابيين قد يستخدمونها ضدنا، كما أنه قد يبعث برسالة مفزعة لدول أخرى بأنه لن تكون ثمة تداعيات لاستخدامهم هذه الأسلحة."

وسيجتمع الكونغرس الأسبوع المقبل للبت في طلب البيت الأبيض الموافقة على تدخل عسكري في سوريا.

ويرى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوربي أن أي إجراء يجب ألا يستبق نتائج تحقيق الأمم المتحدة حول الهجوم.

وتقول حكومة الأسد إن مسلحي المعارضة مسؤولين عن الهجوم.

كما جددت روسيا، خلال قمة مجموعة العشرين، معارضتها لتوجيه أي ضربة ضد سوريا.

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن أي تدخل عسكري سيزعزع الاستقرار في المنطقة.

bbc

السرد الروائي الجاذب , يكون المرتكز الاساسي , والقالب المتين لصب الأفكار النقدية , وتوجيهها بما يرضي الأدب أولاً بكونه فناً عالميا , ويرضي ذوق القارئ ثانيا , بكونه الحَكم في هذه اللعبة الحيادية بين الروائي والناقد . كما أنّ الرواية هي تجربة كبرى , يخوضها صانعها ويرتجى منها أن تكون قد أدتْ ما أراد لها ان تكون , مثلُ دراسةٍ تتعلّقُ في إختراع شئ , غايتها أن تُفيد الأنام , في هذه الأرض الفسيحة .

أفضل الروايات العالمية هي التي تتخذ من الحب كسيرة ذاتية ثم يتم توظيفه كعنصر فعال وداينمو محرك للرواية , ومن خلاله يستطيع الروائي إبراز مايريده من خلال الحوارية بين الحبيبين , أو من خلال مراحل الحب التي يشهدها على مر الأزمنة ومايمر به المجتمع على فتراته المتعاقبة , من الوضع السياسي والاجتماعي , ومن خلاله يستطيع أن يخبرنا عن طبيعة تلك المرحلة للمجتمع التي مرّ بها هذا الحب. على سبيل المثال إذا قرأنا آنا كارنينا للروائي ديستويفسكي , نستطيع أن نجد الاقطاعية الروسية والقياصرة , واذا قرأنا رواية أحدب نوتردام ولواعجه مع الازميرالدا لفيكتور هيجو , نجد المَلَكية , وحكم الكنيسة , وكيف كان يتعامل الأبرشية والكهنة . وإذا قرأنا مدام بوفاري , نجد طبقة النبلاء والرقصة البافارية التي اشتهرت من خلال هذه الرواية . كما وأنّ الحب بشكل عام هو الغاية التي يُراد منها الوصول الى الحرية , هو الطيران والتحليق دون أجنحة بعيدا عن كل ماهو عنيف ومدمر كما يقول الشاعر الكردي الكبير شيركو بيكس الذي مات قبل أيام (عندما وضعتُ إذني على قلب حبيبتي حدثتني عن الحرية ). اذن الروائي يتخذ من الحب كوسيلة للوصول الى الغايات المنشودة , والمراد إيصالها الى القارئ بالصورة التي يريدها . .

رواية (أفراس الاعوام) لزيد الشهيد موضوعة قرائتنا هذه , الصادرة عن دار تموز للطباعة والنشر/دمشق 2011 , أخبرتنا كيف يكون الموت والحب جسران الى الحرية المنشودة .الرواية ليست قرائية فقط وإنما رواية تحمل صفات السناريست السينمائي بحق , ولابد لها أن تجد حيزا متميزا في السينما العراقية قريبا , إنها رواية تقترب من الدراما التي قرأناها في الكثير من الروايات العالمية . رواية تناولت بشكل بانورامي الحقبة الزمنية للعراق من العشرينات وحتى الانقلاب الدموي البعثي في عام 1963 . وأعتقد أن الرواية من الممكن أن يكون لها جزء ثاني تبدأ من الفترة الدموية 1963وحتى الآن ومافعله البعثيون في العراق من دمار وعسكرة للثقافة وللأنسان والبنى التحتية وكل مرافق الدولة , إذ أننا حتى الآن مازلنا نعاني من أذناب وثقافة هذا النظام الدموي الذي بات يقتلنا بالمفخخات , كنا نقتل في السجون والاقبية واليوم فوق الأرض وفي رابعة النهار .

انّ الرواية السينمائية بكونها إبداعاً فنيا وصناعة أيضاً , تتطلب معرفة في الثقافة والصورة وموهبة خالصة, نقية تتجه صوب هذا العمل الشاق بمستواه , الفني وجمالية السرد الشيق , والقابل للهضم , من قبل القارئ والناقد .

رواية (أفراس الأعوام) في صفحاتها الأولى إستشهاد بمقولة لكزانتزاكيس من روايته الأخوة الاعداء, وكذلك مقولة لأدونيس , إلاّ إنني وجدت في الصفحة الاولى إستشهادا من القرأن الكريم من آية الاسراء , ولم أجد لها صلة بالرواية وإنما للتزويق فقط أو لغاية في نفس الروائي .

في هذه الرواية نجد الروائي زيد ونتاجه الثقافي قد ساهما كثيرا في صناعة هذا العمل الابداعي وبلورته البعيدة عن المنهجية , هذا العمل الروائي إمتلك وجودا فاعلا ومؤثرا على قريحة الناقد الفنية والموضوعية , ولذلك أعتقد إنها ستنال إعجاب أكثر من ناقد , وقد كتب عنها حتى الان هو الناقد الكبير ( جاسم العايف) , إضافة الى دراسة من قبل طالبة في جامعة ديالى .

الرواية ألمّت بالكثير عن تلك الحقبة الزمنية , وتفاصيلها البسيطة والمعقدة , والتي سبرت أغوار المجتمع وشخوصه أنذاك من الساسة والشعراء والفنانين و الناس البسطاء والاشقياء , وشيوخ العشائر ورجالات الدين .

الرواية إتسمت بقوة معياريها اللغوي والبلاغي , مما منحها القدرة على الأبتعاد من الغوص في الخيالات والتصورات التي ليس لها مبرر , وأنا اعتقد أنّ زيد الشهيد قد تخلص من الكثير من القصاصات والمسودات التي لاتصلح أن تشغل حيزا مناسبا بين أسطر روايته هذه .

أشهر الروايات العالمية تلك التي إعتمدت على البطولة الفردية , وأغلبها تناولها الفن السابع , ومنها على سبيل المثال الرواية العالمية البؤساء لفكتور هيجو وبطلها ( جان فالجان) وقد مثلت في أكثر من فلم وآخرها(2012) وعلى شكل فلم غنائي رائع , إشترك في تمثيله , الشهير (روسل كرو) الذي مثل دور الشرطي الذي يطارد بطل الرواية جان فالجان , وقد أدى دور البطولة الممثل القدير (هيو جاكمان) , وكذلك مثلت من قبل الممثل الايرلندي( ليام نيسون) الذي كان بارعا للغاية في أداء دوره . أيضا رائعة الكسندردوماس وبطلها الكونت دي مونت كريستو,التي حملت نفس الاسم في الفيلم , كذلك رواية سبارتكوس للمثل كيرك دوغلاس , غادة الكاميليا , آلام فرتر , موت في ريعان الشباب , الرواية الروسية الرائعة ( تلك الوردة الحمراء) , شيطنات الطفلةُ الخبيثة للروائي البيروي الكبير ( ماريو فارغاس يوسا) , والكثير من الافلام الدرامية والبوليسية , حتى أفلام رعاة البقر وما أجملها في هذا الجانب . كلها إتسمت بالبطولة الفردية الرائعة , وكلها تجسدت صِورياً وصوتيا , وكنا أيام زمان حين نجلس في صالات السينما نقف الى جانب البطل , لأنه غالبا ما يميل الى فعل الخير ومهمة القضاء على الشر .

رواية أفراس الاعوام هي الاخرى شملت الدور البطولي لشخصية من أهالي السماوة ( جعفر حسن درجال) وهذه الشخصية جعلت الرواية مفعمة بالاثارة والتشويق , وما خلّفته هذه الشخصية في نفسية القارئ من تعاطف وألم, ومعايشة لواعج وإرهاصات قد عاشها الكثير من الفتية العراقيين الذين أرمضهم الزمان الغابر عشقا وكبتا ولوعة , ( جعفر حسن درجال ) الفنان الرسام , والمحب العاشق ,الذي أحب بكل جوارحه فتاة من الطائفة الثانية, والتي تحمل إسم وهيبة , وهو إسم يعطي إنطباعا رومانسيا للحب , اذ نجد في الدراما المصرية تلك الأغنية الجميلة ( تحت الشجرة ياوهيبة ياما قشرنة البرتقال) , في حين انّ إسم حبيبها جعفر , وهو إسم شيعي للدلالة على الفارق بينهم طائفيا .

تتناول الرواية قص حقيقي لما مرّت به مدينة السماوة من أحداث على الساحة السياسية والاجتماعية , ثم أضاف عليها الكاتب نوع من الفنتازيا التي أعطت الرواية الكثير من التشويق .

عرّجت الرواية على الصراع أنذاك عند دخول القوات البريطانية وقضاءهاعلى الرجل المريض (الحكم العثماني) , وكيف سخّرت بريطانيا بعض شيوخ العشائر وتجنيدهم لصالحها , وبعض الاشقياء المستفيدين من الفوضى الحاصلة , نتيجة التغيير في الحالة الاحتلالية للبلد , ومنهم حسون اليابس وجبير تفال.

في الرواية تأخذنا النشوة الحزينة مع رحلة البطل جعفر حسن من 1917 ورؤيته للجندرمة في قائمقامية السماوة مرورا بسجنه في العام 1935 مع الشاعر الكبير محمد صالح بحر العلوم والشيخ خوام , وهو في ريعان شبابه , حتى مماته وهو قد تجاوز الستين من عمره وما يتخلل هذه الفترة العمرية من تغيرات سياسية وإجتماعية قد مرّت على العراق .

من خلال السرد الروائي نتعرّف على الاحياء الشهيرة في السماوة وهما الحي الشرقي والحي الغربي,الصوب الكبير والصوب الصغير ونهر الفرات الاسطوري الذي يفصل بينهما . ثم نتعرف على شيوخ هذه الاحياء , الشيخ فارض العلوان , الفارض الشخص الذي يفرض كلامه على الآخرين أوالذي يُطاع من قبلهم , أما الشيخ الثاني هو الدخيل وكيف كان النزاع بينهما على المصالح , خصوصا في أيام الاحتلال البريطاني وأواخر أيام الرجل المريض( الدولة العثمانية) . فتارة نزاع متوتر وتارة يكون الصلح هو الرابط بين الاثنين( على غرار روايات نجيب محفوظ) فتوة بولاق , زقاق المدق . يشير الروائي أيضا في تعبيره الى كلمة الدخيل , بأعتبارها الاحتلال الاول وهو العثماني ثم الدخيل الثاني وهو الاحتلال الانكليزي , وكلاهما دخيلان على العراق , وكلاهما الفارض لقوانينه وسياساته المجحفة بحق العراق الذي ظل يأن تحت وطأة ظلمهم وجورهم .

تجسد الرواية ضياع الهوية الوطنية للفرد العراقي , حيث أنّ الجميع يميل الى الطائفة اكثر من ميله الى الوطن , رغم التعايش بين كافة الطوائف في الفسيفساء العراقي , لكن هذا التعايش هو من النوع الهش , سرعان ماينقلب الى الوحشية والبعض يأكل البعض الآخر عند تغيير الخارطة السياسية التي لم تستقر أبدا منذ قرون . ضياع الهوية الوطنية والولاء للطائفة هذا ناجم من الحاكم الأجنبي الذي حكم العراق على مر الأزمنة , الحكم العثماني1600ـ1914 فكان الولاء فيه للأستانة عاصمة الخلافة العثمانية, ثم الحُكم البريطاني والولاءات فيه للساسة الأنكليز . فكان الفرد العراقي دائما متملقا خائفا , يستمد قوته من الفرمان السلطاني حيث هناك مركز القرار والسلطة والجاه والنفوذ , ثم جاء البريطانيون , فتبدل الولاء من الحاكم العثماني الى الحاكم البريطاني , ولذلك نرى الولاء كان للدولة العثمانية ومن ثم للدولة البريطانية وليس الولاء لشئ إسمه العراق . وحتى الشعراء والأدباء كانوا على تبدّل مستمر في عطاءاتهم وبما ينسجم مع الولاءات , نفسهم كانوا يمدحون العثمانيين , إنقلبوا الى مديح البريطانيين , ومنهم جميل صدقي الزهاوي , محمد مهدي البصير , وعبد المحسن الأزري , وغيرهم . وهذا ناجم من الخوف الذي عاشه الفرد العراقي في ظل أنظمة أجنبية جائرة حمكته بالحديد والنار على مدار ستمائة عام إبتداءا من الفرس حتى الانكليز , فيضطر الفرد العراقي أن يكون ماكرا متقلبا , منافقا , لكي يعيش ويستمر في الحياة رغم قسوتها عليه.ولو انّ الفرد العراقي عاش في ظل الحرية لكان إمتلك نوع من الاخلاق التي يتميز بها الانسان الحر في بقية بلدان العالم المتحضر.

رواية فيها الكثير من الموروث والفلكلور الشعبي وهي من المهمات الثقافية التي وظفها الكاتب في البناء الفني للرواية . مجتمعنا العراقي بشكل عام والسماوة بشكل خاص فيه الكثير من الأزمات والهزائم , الهزائم السياسية , أم هزائم الفرد نفسه وخساراته التي لاتعد ولاتحصى , على مر سنوات عذاباته , وتمشدقه بالحياة البائسة المستحيلة في هذه الشعوب المريضة إجتماعيا وأخلاقيا وسياسيا واقتصاديا .

رواية قد زاوجت بين الموروث والأبداع حتى إستطاعت انْ ترسم هذا الاطار من المفاهيم العميقة لماضينا وحاضرنا .إستطاعت إستيعاب الواقع المنخور في تنوعه وحدّته وأشكال المتناقضات داخل المجتمع السماوي البسيط , السماوة التي إصطرعت عليها جيوش العثمانيين والأنكليز وثوار العشرين , كل هذه الاحداث أدت الى إخصاب الفكرة الجميلة وتوظيفها في هذا الأبداع الروائي , وبشكل تقني مذهل وملفت للقراءة , علاوة على قوة اللغة , والكلمات التي طاوعها الروائي زيد الشهيد الى مخيلته حتى ظهرت بهذه الصورة الجمالية البليغة . ركزت أيضا على الذات العراقية وكيفية مرواغتها بين الأصالة والتردي تبعا لأهواءها وتمايل ريحها ومصالحها.

تبدأ الرواية بنهاية البطل التراجيدية ونهاية الحقبة الزمنية التي تناولتها الرواية , حيث يظهر جعفر حسن , بطل الرواية في عمره الستيني الذي يموت فيه , وهو يتذكر الماضي , وفي بداية حقبة زمنية مظلمة اخرى للعراق في بداية عام 1963 . وهذه أضافت للرواية تشويق اكثر كما حصل مع الكثير من الروايات التي عرضتها شاشة الفن السابع .

يشهد جعفر حصول الهرج والمرج والسلب لمقر اتحاد الشعب , في يوم 8/8/1959 نتيجة التغييرات الحاصلة في المشهد السياسي , والفتوى التي نالت من القوى اليسارية وإتهامها بالكفر , فراح يتذكر كيف كان عمره في السابعة عشر عندما حصل السبي لبيت حبيبته (وهيبة) أيام دخول الانكليز ونهاية الرجل المريض , فحصل نتيجة لذلك , الفراق الأبدي بينه وبين حبيبته التي شدّت الرحال مجبرة غير مخيرة مع عائلتها بالعودة الى ديارها في ديالى . يتذكر كيف سُرقت بيوت الموظفين أنذاك ومنهم عبد الكريم شوكت المحاسب في المدينة القادم من أهالي ديالى , وهو والد الفتاة وهيبة التي أحبها جعفر حسن درجال , حيث يبدأ السلب والنهب بقلب بارد وكأنّ السرّاق لم يعرفوا هؤلاء الناس الموظفين الذين قدّموا لهم في يوم من الايام يد العون , وهذه الصفة ظلت مستمرة حتى يومنا هذا , ملازمة للأمة الاسلامية بشكل عام , مثلما حصل عند دخول الجيش العراقي للكويت وكيف إستباح صدام حسين أملاك الكويتين , وما زلنا ندعي بأننا خير إمة أنجبت للارض , في حين انّ عنترة بن شداد العبسي الشاعر الجاهلي الذي مات كافرا , كان يقول ( هلاّ سألتِ الخيلَ يابنةَ مالكِ ,, اذا كنتِ جاهلةً بما لم تعلمِ ... يخبركِ من شهدَ الوقيعة أنني ... أغشى الوغى وأعفُ عند المغنمِ) ... أين عنترة الكافر من هؤلاء الذين يدعون الشرف والكرامة . يذكر باقر ياسين الكاتب العراقي في كتابه ( شخصية الفرد العراقي) ويقول ..... في الكثير من البلدان يحصل النهب والسلب وخصوصا في الثروات لكنها سرعان ماتنتهي إذا ماوجه قائد الثورة نداءا الى شعبه فيتوقف السلب والنهب في الحال , كما حصل في بداية الثورة البلشفية 1917 في روسيا وتعرض قصر الشتاء الشهير الملئ بالكنوز والنفائس الثمينة والغالية الى النهب و لكن نداءا واحدا من قائد الثورة لينين قد دفع جميع الثوار والجنود والفقراء الناقمين على النظام القيصري المنهار الى إعادة جميع المنهوبات الى مكانها وما زال الشعب الروسي يفتخر بهذه الصفحة الوطنية من تأريخه السلوكي . كذلك حصل السلب في بداية الثورة الاسلامية الايرانية , لكنهم أعادوا كل المسروقات ايضا بمجرد إشارة من الخميني قائد الثورة , وفي أفغانستان ايضا , وغيرها من البلدان , الاّ نحن مازالت مسروقاتنا ونفائسنا الثمينة تباع في بلدان العالم ... انتهى.

ثم تستمر الرواية بسرد السيرة الذاتية لجعفر منذ الصبا في عام 1917 ومظاهر الجندرمة والجيش الانكليزي حتى ممات جعفر ...الكثير من روايات السيرة الذاتية , تبدأ من شيخوخة البطل المحوري للرواية , والغالبية العظمى منها قد تناولتها السينما العالمية كما قلنا أعلاه , ومنها رائعة (همنغواي كيلهورن) التي أصبحت فيلما رائعا وقد عرض في كافة صالات السينما العالمية قبل أيام , يبدأ بظهور كيلهورن زوجة أرنست همنغواي الثالثة وهي في عمر الشيخوخة حيث تقوم بسرد القصة الكاملة لحياتها مع همنغواي في فلم رومانسي مثير للغاية ,( نيكول كيدمن الممثلة الامريكية من أصل إسترالي كانت رائعة في دورها مارتا كيلهورن) وهي مراسلة حربية وصحافية . والنجم البريطاني البارع ( كليف أوين) بدور همنغواي الصياد

والزوج ووالروائي والصحفي والسياسي , والعاشق الذي يموت منتحراً بطلقةٍ في الحلق وهو في عمر الستين .

تتطرق الرواية الى مايشاهده جعفر لفلم سوفيتي في مقر إتحاد الشعب فيرى عالم النساء والحرية وكيف تصاحب النساء الرجال في المصانع في الأتحاد السوفيتي , ويفهم جعفرغاية الفلم التي تدعو الى إدانة التخلف والاعراف الهمجية التي عفا عليها الزمن , نرى من خلال هذه الثيمة , أنّ العراق في تلك المرحلة تأثر بتلك الافكار اليسارية القادمة نتيجة ثورة اكتوبر , وعشرة أيام هزّت العالم في روسيا ... كما نقرأها في الثيمة أدناه من الرواية..........

(ماالزمن الجديد والقادم الاّ زمن الأشتراكية حيث الجميع يعملون وينتجون ويتحركون ويرقصون ويتعانقون ويتحابون تحت سماء واحدة لاوجود غيرها , تلكم هي سماء الشيوعية سماء الامل سماء الشباب وتجديد الحياة .)

لذلك يبدأ جعفرالشاب البسيط في التفكير في أنْ يغيير من حياته الظاهرية نحو الافضل ,أراد ان يخرج من عباءة التقليد للأجداد والآباء , أراد أن يكسر طوق الملل والروتين السائدين أنذاك , أراد ان يسبح في جوهر من المعرفة , جوهر آخر غير الذي تعوّد عليه , كما في الحوارية أدناه ............يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

هاتــف بشبــوش/عراق/دنمارك

صوت كوردستان: نفت (كالي فقي وسو)مرشحة حزب البارزاني الشريط الذين نشر عنها في بعض المواقع و التي قيل فيها أن فاضل ميراني مدير المكتب السياسي لحزب البارزاني يتحارش بها بينما هم يقفون خلف نيجيروان البارزاني و هو يلقي خطابة في الحملة الانتخابية في أربيل.

و قالت كالي فقي وسو أنها تنظر الى فاض الميراني كأبيها و أنها ستستمر في حملتها الانتخابية. و مدحت كالي وسو فاضل الميراني و قالت بأنه دو كاضي و نضال عتيد في صفوف حزب البارزاني. و هذا أول رد رسمي لهذة المرشحة و حزب البارزاني على الشريط المنشور.

و كانت حزب الطالباني قد قام بعمل مشابة حول مرشحة في حركة التغيير ألا ان حزب الطالباني سرعان ما قدم أعتذار عما بدا منهم.

لمشاهدة الفلم كما تم نشرة في مواقع التواصل الاجتماعي... :

http://www.youtube.com/watch?v=fX8k2eaMvpw

مصدر خبر النفي: http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=19938

 

تل كوجر – أفاد مراسل وكالة هاوار أن وحدات حماية الشعب سيطرت على مخفر حدودي يقع حوالي 3 كم شمال شرق بلدة تل كوجر كما قتل عدد من عناصر المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم دولة الاسلام في العراق والشام "داعش".
ونقل مراسل وكالة هاوار من مكان الحدث أن اشتباكات قوية اندلعت بين وحدات حماية الشعب والمجموعات التابعة لـ داعش بالقرب من بلدة تل كوجر في حوالي الساعة 10.50 من صباح اليوم واستمرت حتى الساعة 12.30 وخلال تلك العملية سيطرت وحدات حماية الشعب على المخفر الحدودي الواقع شمال شرق تل كوجر حوالي 3 كم كما دمرت عربة دوشكا عيارة 14 مع طاقمها المؤلف من 9 أشخاص وتفجير عربة دوشكا عيار 14 ذات المدفعين بالاضافة الى سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر تلك المجموعات.
firatnews 

السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2013 21:17

"الكورد غير جاهزون"

أبدى مراقب سياسي كوردي أسفه من انشغال الأطراف الكوردية بالقضايا الثانوية، بالوقت الذي تحضر فيه القوى العالمية لضربة عسكرية ضد نظام الأسد، قد تغير الخارطة السياسية في الشرق الأوسط.

و اوضح استاذ التاريخ المعاصر في جامعة دهوك علي ميران لـNNA، أن توجيه أمريكا ضربة عسكرية إلى دمشق، بعد قيام النظام السوري بتجاوز الخطوط الحمر، سيكون له تأثير كبير على مصير القضية الكوردية في سوريا، و لكن انشغال الكورد بالقضايا الثانوية، و عدم قدرة الحركة السياسية على بلورة موقف سياسي موحد، يجعل من الجانب الكوردي غير جاهزا للإستفادة من المتغيرات السياسية في المنطقة.

مضيفا: "من الضروري أن يكون للكورد موقف موحد، لأن سوريا تمر بمرحلة تاريخية حساسة و دقيقة، و إن عجز الكورد عن توحيد جبهتهم الداخلية، سيكون لها عواقب وخيمة على مستقبل القضية الكوردية في سوريا".
--------------------------------------------------------
كوران ـ NNA/
ت: أحمد

قال تعالى: ((وانذر عشيرتك الأقربين ))صدق الله العظيم.

تختلف هذه المؤسسة بين محافظة وأخرى وبين دولة وأخرى حسب التركيب جغرافية موقعها التي تقطن به, فمنذ بداية التاريخ والى يومنا هذا تأخذ العشيرة دورها في بناء التركيبة المجتمعية لكل عشيرة عادات وتقاليد موروثة عن أبائهم وأجدادهم كما, تعتبر هذه المؤسسة من أهم وسائل نقل ثقافة الشعوب وتبادل العادات العشائرية بينهم نتيجة (الجلي)النزوح من مكان الى أخر إضافة الى الزواج بين قبيلة وأخرى,فهناك مشتركات بين العشائر كالضيافة,التعلولة,والمشية, والفصل, والفزعة, وطرق الزواج إضافة الى مفردات التي يطلقونها وفصاحتهم بالكلام .

المؤسسة العشائريةمن اكبر المدارس بل حتى الجامعات, بودورها الريادي في تربية أبنائها وتعلمهم التقاليدالعشائرية,الولد منذ أول حياته يعلم ابسط المقومات الحياة والعيش هذه الاكاديمية تدق أول لبنة بالأخلاق الانسانية في نفسية المجتمع فهي المنهج الأخلاقي الأول بين المجتمعات كما هناك عشائريقوم الاب,او الجد,او العم,او الخال واي قريب اخر من نفس النسب العشائري وكل هذا الجمع بمثابة مؤسسة ثقافية لتاسيس مشرع اجتماعي ناجح في تربية الفرد والمجتمع .

ومن دواعي الفرح أن يكون هناك تجمع بشري منظم بأنظمة وقوانين وضعية عمل بها منذ آلاف السنين ولا تزال تستخدم لأنها قوانين لأصول العربية لكن بمجيء (العولمة) حاولت إضعاف دور ومفهوم العشيرة لتفكيك المجتمعات أذن لا خوف من العشيرة كانتماء لكن ما نخشاه أن تتبودق بحجم محدد وفي أطار مختلف, وما المشكل من أن تتحمل العشيرة مسؤولية دورها التاريخي في بناء وتقويم الفرد بعيد عن التخلف الذي حل بنا ..

بقلم :- مفيد السعيدي

يتكرر المشهد المحزن من خلال الاحداث الدامية والتصعيد العسكري

من قبل النظام السوري ضد الكثير من المناطق السورية حيث يفتقد

المواطن السوري الى ابسط مقومات الحياة فلا ماء ولا كهرباء حتى الحبز بات صعب المنال.

لقد طور النظام السوري المجرم حربه القذرة مع المعارضة والشعب فالمعارضة المسلحة ترزخ تحت نيران الميغ والشعب يرزخ تحت طائلة العقوبات من قبل المجرم بشار واعوانة فغلاء السلع الاستهلاكية في تصاعد فلا يجد الكثيرين من المواطننين العاديين الحصول على لقمة العيش فالمواطن السوري بات يعيش قسم كبير منه على مساعدات الدول الصديقة للشعب السوري وعلى مساعدات الامم المتحده لبرنامجها الطوعي ، بينما النظام المجرم يصب جام غضبة على عامة الشعب السوري وبات اكثر من مليوني سوري خارج البلد حيث يفقد ابسط الحقوق في مخيمات دول الجوار ناهيك عن قساوة الظروف وسوء المعاملة.

فالوضع العام في سوريا بات يرثى لة ناهيك عن تلك التعقيدات والخلافات الحزبية بين فصائل المعارضة السورية حتى وصل تلك الخلافات الى الميادين العسكرية فالوضع خرج عن السيطرة السياسة واخذ المنحى العسكري فقط وهنا يكمن التخوف من هذا التحول

فالانتفاضة السورية منذ اندلاعها وحتى الان طرئ عليها تحولات كثير فكانت سلمية فاخذت المنحى العسكري بالتوافق السياسي وبعد اعلان بعض الفصائل الجهادية ولائها لتنظيم القاعدة وسيطرتها الكاملة على بعض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام اخذت المنى العسكري البحت فتعرض بعض القوى السياسية والعسكرية من الجيش الحر الغير الداعمة الى اقامة دولة العراق الاسلامية وبلادالشام تعرضوا للاغتيال على يد تلك المجموعات المؤيدة لفكرة الدولة الاسلامية فهناك ماساة تلو الاخرى على الصعيد الانساني هجرة جماعية للبحث عن الامان ويظطر احيانا عائلات بكاملها البحث عن مأوى تحت الانقاض .

فلا يعلم مصير سوريا السياسي الى اين يتجة الا تلك الدول الداعمة للكتائب الجهادية والدول الداعمة لذاك النظام المجرم ويبقى الشعب بين كماشة النظام وسندان الجهاديين.

محمد عبد العزيز حســــــن

04.09.213

  • هكذا كنا و سنكون عند سوء الظن الاعداء بنا كشعب له مميزاته وخصوصياته الخاصة على وجه الارض , لنعلم جميعا بأننا شعب إذا لبسنا لباسا كرديا لا يعني بالضرورة كرها بألبسة أخرى الذي يلبسه شعوبا أخرى وإذا قلبنا هذه المعادلة سنرى بأن هذا سيكون على حساب تراث الكردي بكل التأكيد وإذا رأينا  بأن فرقة موسيقية أو فرقة الرقص الكردية ترقص بزي العربي أو التركي أو الفارسي نعلم بأن هؤلاء جنوا على نصف التراث الكردي , فهل يجوز أن نرفع علما لدولة عربية أو غير ذلك لفريق كردي , أوفوق سماء سفارة كردية في العالم؟ إذا كان ذلك جائزا في يوم من الايام وقبل مئات السنين , لنعلم جميعنا بأن المجتمعات الأن قد أخذت طابعا قوميا متشددا تتطفل على حساب القوميات الاخرى الذي لازال على سنة الله ورسوله  كالقومية الكردية في الكردستان وأخذوا هرلاء على عاتقهم مهمة إصهار القومية الكردية في بوتقتهم العربية والطورانية والفارسية في حين كان الاولى بهم أن يتولوا مهمة إنسانية نبيلة تدفع بمجتمعاتهم من واقع متخلف ومزري إلى واقع متقدم وقادر على احتواء إخوانهم الضعفاء بدلا من الاعتداء عليهم رغم ذلك وبعد تعسر تقدم مجتمعاتهم في جميع النواحي من جهة وعدائهم الخبيث للمجتمع الكردي من جهة أخرى , بقي الشعب الكردي حيا يرزق غصبا عن انف هؤلاء الشوفينين والظالمين . هؤلاء اختاروا قوميتهم كرها بالقومية الكردية في حين عندما اخترنا قوميتنا كقاعدة اساسية  للنهوض بالمجتمع الكردي اتهموننا هؤلاء الشوفينين بالخوارج والمرتدين , نعم هؤلاء على  حق عندما اتهموننا بهذه التهم الباطلة لأننا خرجنا عن طاعتهم ومن إطارهم الضيق ولأننا رفضا ان نكون عبيدا لتعبيد طرقاتهم ورفضنا أن نكون جسرا يعبره هؤلاء  الخوارج والمرتدين عن الايمان إلى مستقبل ينهي وجود الكردي على الأرض . فهل مازال هناك عمياء وغافل في المجتمع الكردي ؟ , لا أعتقد ذلك لأن الكردياتي أصبح الأن مصباح متوهجا في كردستان وهو جامع الوحيد لأبناء وبنات كردستان , فما على الجميع سوى الإنطلاق منه والعودة إليه , إذا كلما توسعت دائرة الكردياتي كلما زاد حظوظ الأكراد في الإستقلال والحرية  . هل شعر عربي أو تركي أو فارسي يوما من الايام بروح الكردياتي ؟, فالجواب كلا هؤلاء قضوا على هذا الشعور لديهم منذ الزمن الطويل وبعدائهم للأكراد وكرديتهم أعطوا دفعا قويا لقوميتهم وظلمهم وكرههم لشعب الكردي إذا علينا أن نبدأ وبأسرع الوقت ممكن إلى النهوض بقوميتنا من جهة وتنفيذ سياسة أرض محروقة ضد تلك الشعور المتحجرة في نفس الاكراد والذي زرعه أعدائنا في نفوسنا والذي تتأكل بموجبه كرديتنا الخالصة والنقية يوما بعد يوم وأن نفرض وجودنا في المنطقة بأسرع وقت ممكن , لنعلم بأن الروح الكردياتي هو مخرجنا الوحيد وجامعنا الوحيد وهو الناطق الوحيد باللسان الكردي في جميع المحافل الدولية وهوالبديل الوحيد في كردستان الذي سيأخذ على عاتقه دورا رياديا في لم وشمل مجتمع الكردي سواء في الوطن أو في المهجر , علينا جميعا أن نستسلم إلى الروح الكردياتي مثلما أستسلمنا إلى الروح العرباياتي والتركاياتي والفرساياتي في الماضي وان نبني عرينا في الوطن تفوح منه رائحة الاسد , بحيث لن يقربه بنوا الثعالب إن غاب الأسد أم حضروا هكذا قال جبران خليل جبران. ما يدعون الأن  في الدول العربية عموما وبين جماعات الاسلامية خصوصا , بأن الزمن الخلافة قد عاد في حين يدعون شريحة أخرى من المجتمعات الاسلامية بأن الزمن الفراعنا قد عاد , و في خلاف ذلك سواء هذا أو ذاك فليعلم جميعا بأننا لم ولن نكون مرة أخرى جسدا يلدغنا الثعبان من جحر مرتين وإن عادوا فلن نكون جسرا بعد لتمروا فوقه فلتعلموا بأنكم ستفتقرون إلى الشعب الكردي النبيل بكل المقاييس, ولن تكونوا جامعا لشعب الكردي منذ اليوم ,لأنكم فشلتم في المهمة ولأنكم خنتم الأمانة ولازال تنغمسون في الخيانة , هذا الكره الذي يسطوطن في قلوبكم سيعيد إليكم بثمارها عاجلا أم أجلا, فلا تلوموا أحدا لأنكم أخترتم مقامكم بأنفسكم في عدائكم لشعب الكردي , نحن الأن نمثل نجما وكوكبا غريبا لا تعلمون عما يدوروا في فلكنا وكلما تعمقنا في روح كرديتنا نشعر بمرارة الحياة معكم , إذا كنتم تعتبرون كرديتنا يسبب أحراجا أو نعرات طائيفية وقومية ضدكم , فليكن , لأننا الان قدرالمسؤولية وقدر المهمة الملقاة على عاتقنا . كردياتي هو الجامع الكردي الذي لن ولم أتردد في ذهاب إليه ولا لحظة من لحظات الحياة وسأستمد إيماني بالله من هذا الجامع الذي لا يستثني أي كردي من حمايته و يوما بعد يوم تتوضح لنا أكثروأكثر  معنى الكردياتي للكبير وللصغير ,رجالا ونساء, هذا المفهوم الذي لعب أعدائنا على أوتاره كالمجرمين أي الكردياتي جعلنا نهمله أحيانا و نكرهه أحيانا أخرى خدمة للدين والإيمان إلا أن هؤلاء المسلمين المنافقين المتزينين بالروح الشوفينية مقيتة كانوا سباقين في إختطاف ثمار أتعابنا في الإسلام وجعلوا في خدمة مأربهم الخاصة ونظراتهم الضيقة الى الحياة , يا للخزي والعار يا للزمن غدار الذي جمعنا مع هؤلاء المجرمين بحق الإنسانية .  هؤلاء أنفضحوا تماما أمام الله سبحانه وتعالى وأمام الشعب الكردي البريء  وأصبحوا يعيشون ويلات ونكبات وإنحطاطات نتيجة إنحرافهم وكفرهم رغم ذلك يتوهمون بعودة الخلافة , يا  للعار عليكم , فالتعلموا يا أهل الظلم والبهتان يا أهل الكذب والإفتراء بأننا من الشعوب المختار  , فعمق الإيمان بالله في وجدانا وضميرنا و كرديتنا البريء خير دليل على ما أقوله أمام الله وسبحانه وتعالى

 

قرار لجنة التحقيق الكوردية بانكار وجود اية اثار لاعمال الجينوسايد العرقية كان مفاجئا ولا يمكن وصفه بشئ مختلف من العنوان اعلاه. اول ما يترائا بذهن اي كردي كرد فعل على هذا القرار انه كان خطأ حتى لو كانت نتائج التحقيقات فعليا صحيحة وواقعية رغم خطأها الواضح للعيان امام كل اولئك الساكنين في غرب كوردستان.

تعليل الملاحظة اعلاه هو كما يلي:

كان من الاجدر باللجنة التحقيقية ان تنظر في شكوى اقامة المذابح من قبل الاسلاموين بطريقة منطقية شاملة بدلا من زيارة مناطق محددة خلال فترة قصيرة جدا وبعد مرور عدة اشهر على الحوادث المأساوية. كان ينبغي على اللجنة التحقيقية ان تضع نصب اعينها هوية الجناة التي بنيت خلال العام او اكثر من الاعمال الاجرامية التي قامت بها وليس البحث عن ادلة مادية او وثائقية لاتهام اناس اكثر وساخة خلقا وجسديا من الخنازير.

كان من المفروض من اللجنة التحقيقية ان تتذكر ممارسات فطائس النصرة والدولة الاسلامية المدرجة ادناه قبل اتخاذ قرارهم "المايع":

· اختطاف المدنيين بما فيها اختطاف الاطفال.

· اغتيال المواطنين العزل.

· السيارات المفخخة

· القيام بالانفجارات في المناطق المزدحمة

· تهجير الكورد من مناطقهم.

· سلب الممتلكات والاراضي والبيوت.

· الاعلان الواضح بابادة الكورد (تذكروا تصريحات العقيدي- الحيش الحر)

· الاعلان بشكل صريح حول نيتهم في القيام بعمليات الانفال صيئة الصيت.

· الاعلان بشكل واضح حول اسلوب القيام بعمليات النهب والسلب التي يسمونها الغنائم.

· تعريب المناطق الكردية على شاكلة بعثيي العراق.

· اجبار الناس الغير المسلمين للاستلام او اعطاء الجزية.

· اغتصاب البنات باسم الدين وتحت ستار الزواج الاسلامي.

اسباب هذا القرار المتخاذل من قبل اللجنة الكوردية:

الهدف اساسا من تشكيل اللجنة كان لذر الرماد في عيون الكورد والظهور بمظهر المدافعين عن الكورد في كافة انحاء كوردستان لان توقيت الحدث كان مناسبا للمؤتمر الكوردستاني العام المزمع عقده في هذه الفترة والتي قد لا تعقد اساسا.

من ناحية اخرى فأن قصر نظر لجنة التحقيق او بالاحرى اولئك الذين اثروا على قرار اللجنة سببه كان متعمدا لان حكومة الاقليم لم تثبت لحد اليوم استقلالية قرارتها السياسية العليا من تركيا وامريكا وبقية الدول المعنية مباشرة بمستقبل كوردستان.

قد يقول البعض بأن قيادة الاقليم لا حول لها ولا قوة لان ميزان القوى مازالت لصالح الدول المحتلة لكردستان ولهذا ينبغي تفهم موقف الاقليم وتجنب الصياح من الخارج. انا متفهم لمثل هذا التحليل ولكن المنطق يجبرنا ان لا نكون ميكانيكيين في اخذ القرارات بالاخص السياسية منها. بدلا من اتهام الارهابيين او تبرئتهم كان من الاجدر باللجنة ان تنظر في ايجاد حل وسط لا لشئ وانما احتراما وتعاطفا مع شعبنا الاعزل والمهدد في الزوال في (روژاوا) .

قرار اللجنة الكوردية كان بمثابة اعطاء الضوء الاخضر لهؤلاء الجناة باسم الدين ان يستمروا باعمالهم الدنيئة في

قتل الكورد مثلما عمل اجدادهم اثناء احتلال كوردستان في القرن الثامن الميلادي واجبرونا ان نختار بين السيف والقرأن.

اتباع سياسية الحمل الوديع مع الذئاب هو عمل غبي ومحكوم بفناء صاحبها حتى لو كان ذئبا حقيقيا.

صباح دارا

7-9-2013


يقول الفيلسوف )جورج سانتايانا ) أن الحقيقة قاسية، لكن بالإمكان أن نحبها ، وهي تجعل من يحبونها أحرارا . وما أكثر ألحقائق في ألعراق التي بحاجة للكشف والتمعن فيها لعلنا نصل للخطوة ألأولى نحو المسار الصحيح . وبالأخص عندما يتم التلاعب بأموال الناس والفقراء والمساكين بأسم الدين . ويتم اتخاذ العناوين الدينية ممراً أمنا للبعض من أجل البقاء في مملكتهم التي يتم تأسيسها على الفساد والمحسوبية والمصالح الشخصية .
ديوان الوقف السني في العراق . أحد هذه المماليك الجديدة. التي وجدت لها طريق بعد عام 2003. وأصبحت تابعة وبقوة للأهل والمقربين فقط من رئيس الديوان أو ( ملك الديوان ) الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي . الذي حول الديون إلى مملكة خاصة له ولعائلته والمقربين منهم . والى أقرباء زوجته ومن لف لفهم, ممن يجد فيهم أملاً في الاستحواذ على كل شيء . بل وصل ألأمر للاستعانة بشخوص جديدة , ولعل أبرزها السيد ( أصيل طبرة) الرجل الذي في ليلة وضحاها أصبح كل شيء ..!!
لنبدأ بالمقربين لنجد السيد( محمد شكري جمال ) قد تم تعيينه . بالأمر الديواني المرقم (5833) في 22 /4 / 2013 الصادر من رئاسة ديوان الوقف السني / الدائرة الإدارية والمالية / قسم الموارد البشرية . معاوناً لمدير عام هيئة إدارة واستثمار أموال الوقف السني وكالة . وكتاب التعيين ذيل بتوقيع ( د. إسماعيل علي طه ) وكيل رئيس الديوان . ومن ثم بعد شهرين تقريباً يتم تعين نفس الشخص بنفس المنصب لكن بصفة جديدة وهي ( مدير عام ) هيئة أدارة واستثمار أموال الوقف السني وكالة .وحسب الأمر الديواني المرقم ( 368 ب) في 23 /6 / 2013 . والصادر من مكتب رئيس الديوان, ويحمل توقيع رئيس الديوان نفسهُ. علماً بـان هذا الهيئة لديها ميزانية خاصة غير الميزانية المخصصة للديوان من الدولة .
من هو السيد ( محمد شكري جمال ) ؟ هو شقيق زوجة رئيس الوقف السني . وقبل سنتين تم اعتقاله من قبل هيئة النزاهة . وأطلق سراحهُ بعد دفع مبالغ مالية ضخمة . مما اجبره على الرحيل والسفر إلى جمهورية مصر . وهناك ربطته علاقة تجارية كبيرة بالسيد ( أصيل طبرة) رجل الأعمال المعروف في النظام السابق والمقرب من رئيس اللجنة الاولمبية العراقية السابق ( عدي صدام حسين ) . وعندما عاد ( أصيل طبرة) للعراق كان له الدور الكبير في تعيينه في هذا المنصب . لكون ( أصيل طبرة) بعد عودته أصبح المنقذ الوحيد لرئيس الوقف السني . الذي كان يفكر مراراً وتكراراً في التخلص والاستقالة . إلى ان جاء (أصيل) ورفع شعار ( شبيك لبيك أنا بين يديك ) .
بعدها دخل ( أصيل طبرة) إلى الوقف للسيطرة على المقاولات والعقود في ديوان الوقف السني مقابل قيامه ُ بترتيب أوضاع (السيد احمد عبد الغفور) في وزارة الداخلية والجهات الأخرى من خلال عدم التعرض له ولحاشيته . ولعل أبرزها حادثة أطلاق سراح المعتقلين من حماية رئيس الوقف . وهم أربعة أشخاص . كذلك سمح هذا الدخول في كافة أعمال الوقف بأن يقوم السيد ( أصيل طبرة) باستيراد المواد الغذائية والكهربائية ومواد أخرى لحسابه الخاص . مستغلاً وجود كتب صادرة من الوقف تقول بأن هذه المواد لحساب الوقف السني. ولكون الديوان معفي من كافة الرسوم والضرائب .
بالمناسبة يتمتع السيد (أصيل طبرة) بحماية خاصة وسيارات مدرعة تقدر بعشر سيارات , ومنسب لمرافقتهُ ضابط برتبة نقيب للحماية . وهو مواطن عادي ولا يشغل أي منصب في الدولة العراقية . فكيف ؟ ولماذا ؟ ومن يوفر له كل تلك الأمور ؟ .. السنا في ولاية بطيخ يا عراقيين ..!! علماً بأنه بتأريخ 18 / 8 / 2013 . صدر كتاب من قبل هيئة المسائلة والعدالة . باجتثاث ( أصيل طبرة) لكونه شغل منصب النائب الأول لرئيس اللجنة الاولمبية العراقية السابق ( عدي صدام حسين ) وكونه أثرى من المال العام على حساب الشعب في تلك الفترة . لكن يبدو بأن دولتنا النائمة في العسل . تحارب الصغار وتترك الكبار والمقربين منها . ولا أعلم لماذا هيئة المسائلة موجودة أن كانت قراراتها لا تنفذ على بعض الأمراء والمماليك الجدد في العراق .
نعود لمملكة الوقف السني بقيادة الملك احمد عبد الغفور السامرائي . ونلاحظ بأن أبنه السيد عمار احمد عبد الغفور السامرائي . تم تعينهُ بمنصب مدير عام الدائرة المالية والإدارية . وهي الدائرة المسؤولة عن تموين دوائر الديوان بالأموال إضافة إلى مسؤوليتها في التعيين . كما نجد بأن السيد ( مقداد ) خريج الدراسة الإعدادية . تم تعينهُ بمنصب مدير الدائرة الهندسية . لكونه أبن عمة رئيس الديوان . بالإضافة إلى العقيد مدير قوة حماية الديوان وجميع الدوائر التابعة السيد ( أحمد أبو حذيفة السامرائي ) أبن خالة رئيس الديوان ..!! والتعيينات كلها حديثة وبالوكالة . كما أن هناك الكثير من الأسماء والمناصب المشمولة بالاجتثاث . ولا تزال تعمل هناك في الديوان . والسبب أما لعلاقة القرابة برئيس الديوان , أو لأنها ذات نفوذ كبير يجعلها خارج الحساب والقانون . ولعل مدير مكتب السيد رئيس الوقف ومعاون المفتش العام اكبر دليل ..!!
فيضٌ من غيض ما يجري فيك يا بلدي . ومن يتاجر بكل شيء بأسم الدين . ويطبق القانون على البعض فقط وهم البسطاء . ويترك الوحوش تخرج مخالبها لتنهش بجسد العراق وشعبهِ. في مكان وزمان غاب الرقيب والضمير والنزاهة . وتحول البلاد إلى ( دكان) يأخذ منه البعض ما يريد ومتى يشاء .
أبن الحساب والعقاب يا وطن .. أين الضمير ؟؟
مع ذلك لم نسكت وسوف نستمر بفضح الجميع . فالسكوت عن الحقيقة مؤلم جداً .
سلامات يا وطن .. اخ منك يالساني
زاهد الشرقي



من حسنات الإعلام الحر والمشرع أبوابه بكل الاتجاهات ان يرفد المتلقين بالسقطات التي تقشع الغبار عن الوجوه المغلفة بتراب الوطنية والتدين الزائف، وكم من قاتل لبس قناع الضحية وكم لص لبس قناع الزهد والإيمان وكم من بعثي صدامي أصبح إسلامي بقدرة قادر .
في رمضان المنصرم ومن على قناة البغدادية وببرنامج مسؤول صائم ظهر لنا المتأسلم الجديد النائب الحالي والشاعر البعثي الصدامي السابق علي الشلاه مع أبنه الــــ حسن بأربعة ملايين من الدنانير العراقية العصية على الكثيرين من الشعب العراقي وكيفية تطشيرها بلعبة الكترونية تدل على ( ذكاء متقد للــ حسن) كما حاول والده ان يسوقه للمشاهدين ، كون الوالد ايضا كان متفوقا في دراسته وحياته ولم يكن الا الاول في كل شيء حسب ما ورد على لسانه في نفس المقابلة المذكورة،
ونحن نؤكد على ان البعثي علي الشلاه او علي زيتوني فعلا شخص ذكي لانه يستطيع باستمرار ان يكون الأول للحكام وأصحاب المسؤولية متقنا مكره العاصي حسب ( عمرو بن العاص) أدوات توصله الى مسح الأكتاف والتذلل للمسؤولين اللذين يوصلونه الى مراده حتى وان دبج قصيدة عنوانها سيد الهواء والماء مادحا المقبور صدام عروجا على خط سير حياته التملقي والمس خيالا ان وصل ما وصل عليه من ان يكون احد الساسة المتلاعبين في حياة العراق.
وما يهمنا نحن المبتلون بهكذا أشخاص بانهم قادة المركب العراقي للأسف فعلي الشلاه يطشر نقود العراق ويطشر آهات العراق بانتهازيته ومطشر السامرائي يلم العراق ويختزله بزلة لسان تعبر عن تصور اغلب المتصدين للشأن السياسي العراقي بانهم شعب ( دايح وتائه وبائس )،وعلى أساس أنهم منزلون من السماء ومبعوثون لصلاح هذا الشعب وهم اي النخبة مكانهم ليس العراق لكن غلطة التاريخ جعلتهم مع هكذا شعب هذا ما يتصورونه بل مقتنعون به،
وبالفعل أنها غلطة كبيرة لكن الخاطىء الاكبر والخاسر الأكبر هو الشعب العراقي الذي مرر بطيبته وثقته المبنية على حسن نيته مثل هؤلاء المتلونون الانتهازيون الحاقدون، فمن المؤكد سيكون للمستقبل كلمة فصل وسيقوم الشعب العراقي بتطشيرهم وسيديحهم ونسوانهم وجهالهم وسيلاحقهم بسرقاتهم من الأربع ملايين ( لو اعتبرنا بان الحد الأدنى للسرقة هي اربع ملايين للــ حسن بن علي الشلاه) وصاعدا .

اهوار الاسدي
فرانكفورت ـ المانيا
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الهويّة السوريّة: بين العروبة والاستعراب (دراسة تاريخية)

الحلقة (1): سوريا جغرافياً وديموغرافياً

Dr. Sozdar Mîdî

ثمّة قضايا إشكالية كثيرة طوتها ثقافات الإنكار المتسلطة على الشرق الأوسط، ورمتها في ظلمات التاريخ، لكن أحداث الصراع على سوريا أزالت الغبار عن إحداها، وأعادتها إلى الضوء؛ تلك القضية هي: هل سوريا عربية أم مستعربة؟

وسنبحث في إشكالية (الهوية السورية) بواقعية وعقلانية ونزاهة، معتمدين على المصادر التاريخية الموثَّقة، وبعيداً عن التعصب القومي، فالباحث النبيل هو مَن يشعر أنه مسؤول عن البشرية كلها، بغضّ النظر عن الانتماءات القومية والدينية، ويتّخذ معرفةَ الحقيقة هدفاً، فمعرفة الحقيقة مصلحة بشرية عليا في حدّ ذاتها، وينبغي أن تُحترَم وتُلتزَم. والآن ماذا عن سوريا جغرافياً وديموغرافياً؟

سوريا جغرافيا:

يمتد عمر (سوريا) إلى حوالي خمسة آلاف عام، لكن ما هي الجغرافيا التي كان يدلّ عليها هذا الاسم (سوريا) قبل القرن العشرين؟ يقول وليام لانجر:

"كلمة سوريا استعملها هيرودوت [= مؤرخ إغريقي توفّي حوالي 425 ق. م] أوّلَ مرة، ويُقصَد بها في أوسع معانيها جميعُ المنطقة بين الفرات والساحل الشرقي للبحر المتوسط جنوبي سلسلة جبال طوروس،... وتقتصر سوريا بمعناها الضيّق على الجزء الشمالي الشرقي فقط من هذه المنطقة، أيْ باستبعاد فلسطين وفينيقيا. ومنذ أن قسّم هادريان [= إمبراطور روماني بين 117 – 138 م] المقاطعةَ السُّرومانية إلى فلسطين وفينيقيا وسوريا، صارت كلمةٌ سوريا تُستعمَل عادةً بمعناها الضيّق". [وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/78].

ويقول هارڤي بورتر: "سوريا، والمراد هنا سوريا الرومانيين، يحدّها شمالاً آسيا الصغرى، وشرقاً الفراتُ والبادية، وجنوباً جزءٌ من بلاد العرب يسمّى التِّيه [= صحراء سيناء] وغرباً بحرُ الروم [= البحر الأبيض المتوسط]. فطولُها ينوف على (400) ميل [= 640 كم] ، وعرضُها يختلف كثيراً ومعدّلُه (120) ميلاً[= 190 كم تقريباً] ". [هارڤي بورتر: موسوعة مختصر التاريخ القديم ص 91].

ويتضح ممّا سبق أن سوريا جغرافياً كانت تقع بين نهر الفرات شرقاً والبحر الأبيض المتوسط غرباً، وكانت في الأصل اسماً للمنطقة الشمالية من سوريا الحالية، لكن الرومان وسّعوا دلالتها جغرافياً، بعد أن احتلوها وجعلوها ولاية تابعة لهم. وظلت الجغرافيا السورية بهذه الدلالة في العهد العربي الإسلامي، وكان العرب يطلقون عليها اسم (الشأم= الشام)، يقول الجغرافيا ابن حَوْقَل (توفّي بعد 977 م):

"وأمّا الشأم فإنّ غربيَّها بحرُ الروم [= البحر المتوسط]، وشرقيَّها الباديةُ من أَيْلَة [= ميناء العَقَبة] إلى الفرات، ثمّ من الفرات الى حدّ الروم، وشماليَّها بلادُ الروم، وجنوبيَّها مصرُ وتِيه بني إسرائيل [= صحراء سيناء]" [ابن حوقل: صورة الأرض، 1/165]. أما المنطقة الواقعة شرقي نهرَي دجلة والفرات فكانت تسمّى (الجزيرة)، وتسمّى أحياناً (جزيرة آقُور) [ابن حوقل: صورة الأرض، 1/9. ياقوت الحموي: معجم البلدان، 2/134].

سوريا ديموغرافيا:

منذ أوائل الألف (4 ق.م)، كانت سوريا ساحة للتنافس بين فئتين من الشعوب:

1 - شعوب الصحارى: صحارى بلاد العرب، والبادية السورية، وقد شاع بين المؤرخين إطلاقُ اسم (الساميين) عليها على أساس ثقافي لغوي في الدرجة الأولى، وليس على أساس عرقي، ومستعيرين ذلك الاسم من قصة الطوفان في التوراة. وأبرزُ الشعوب التي أدرجها المؤرخون ضمن هذه الفئة هي: الكنعانيون (الفينيقيون)، والآموريون، والآشوريون، والآراميون (السريان)، والعرب، والعبران.

2 - شعوب الجبال: جبال زاغروس في شمالي ميزوپوتاميا، وجبال طوروس وهضبة الأناضول في كُردستان وآسيا الصغرى، وأطلق عليها معظم المؤرخين اسمَ (الشعوب الآرية)، وأبرز تلك الشعوب هي: الحوريون (الميتانيون)، والهِكْسوس، والميديون، والخَلْديون (أورارتو)، والحثّيون، والفُرس، والأرمن.

ومنذ أربعة آلاف عام، كان سكّان سوريا يتألّفون من الشعوب التالية: الفينيقيون (فرع من الكنعانيين) على الساحل السوري واللبناني، والأموريون في الوسط والجنوب، والحوريون (الميتّانيون أسلاف الكُرد) في الشمال، وكانت العاصمة واشوكاني تقع في منطقة الجزيرة. ويقول د. أحمد فخري بشأن سكان سوريا في الألف الثالث قبل الميلاد:

" كان سكان سوريا القدماء بصفة عامّة خليطاً من أجناس مختلفة، نظراً لموقعها الجغرافي، ولكن السكان الأصليين كانوا من جنس البحر الأبيض المتوسط...، ولكن امتزجت بهم منذ أقدم العصور عناصرُ من أجناس مختلفة؛ أهمُّها دون شك العنصرُ السامي؛ لأن جزيرة العرب كانت على حدود سوريا الجنوبية، ويتوق البدوي دائماً، عندما تمرَ به سنوات عِجاف، إلى الاستقرار في إحدى المناطق الخصبة الواقعة على حافة صحرائه" [د. أحمد فخري: دراسات في تاريخ الشرق القديم، ص 64].

وقد انطلق الآراميون من البادية السورية حوالي منتصف القرن (13 ق.م)، فحلّوا محلّ الآموريين في الوسط والجنوب، وغزوا الشمال وفرضوا سلطتهم على المناطق الميتانية بعد أن كان الحثّيون والآشوريون قد قضوا على مملكة ميتاني، وأقام الآراميون هناك بعضَ الممالك، ثم غزا الآشوريون سوريا حوالي عام (1100 ق.م)، وأصبح سكان الجزيرة خليطاً من الميتانيين والآراميين والآشوريين. أما سكّان المدن السورية الكبرى والمتوسطة خاصة، فكان سكانها من بقايا اليونان والرومان، إضافة إلى سكانها الأصليين السابقين. [جين بوترو وآخرون: الشرق الأدنى الحضارات المبكّرة، ص 200. فيليب حتّي وآخران: تاريخ العرب ص 37. وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/78].

ويقول آنّي شابري، ولورانت شابري: " فالأمّة السورية يُنظَر إليها على هذا النحو كأنما هي خليط من الكنعانيين، والأكاديّين، والكِلدانيين، والآشوريين، والآراميين، والحثّيين، والميتانيين". فالخاصية الـــسورية كانت مؤكَّدةً تماماً عندما حدث الفتح العربي في القرن السابع الميلادي" [ آنّي شابري، لورانت شابري: سياسة وأقليات في الشرق الأدنى، ص 214.]؛ وجدير بالذكر أن الباحثَين لم يصنّفا العرب ضمن الشعوب السورية؛ لأن العرب ما كانوا قد استقرّوا في سوريا بعدُ.

وقبل الإسلام، كان وجود العرب (البدو) في سوريا يقتصر على البادية وبعض المناطق الداخلية المتاخمة للبادية، وكانوا يقيمون في بعض المواسم مخيّمات لهم على ضواحي المدن للبيع والشراء، وأقوى حضور عربي في سوريا قبل الإسلام، كان للغساسنة في مناطق بُصرى بجنوبي سوريا. واختلفت الحال بعدئذ، إذ أصبحت سوريا جزءاً من دولة الخلافة، وتغلغل العرب في الداخل السوري، ومع ذلك ظلت نسبتهم قليلة قياساً إلى السكان الأصليين، وظلّت البادية السورية والمناطق المتاخمة لها موطنَهم الرئيسي، وما زال السكان هناك محتفظين بأنسابهم العربية القَبَلية، أمّا في المدن فالغالب على سكّانها هو النسبة إلى المهن والصناعات والعائلات.

وخلال غزوات السلاجقة في القرن (5 هـ = 11 م)، وغزوات العثمانيين في القرن (15 م) تمّ توطين بعض التركمان في بعض المناطق السورية (شمالاً ووسطاً وجنوباً) لأغراض عسكرية. وفي القرن التاسع عشر، وخلال الحروب الروسية العثمانية، استقدم العثمانيون بعض الشركس من القوقاز، وتمّ توطينهم في بعض المناطق الكُردية، والمناطق المتاخمة للبادية، ليكونوا عوناً للدولة على مواجهة انتفاضات الكُرد والبدو. وفي القرن بالعشرين توافد بعض الأرمن على سوريا، بعد أن شرّدتهم الدولة العثمانية من مواطنهم الخاضعة للعثمانيين.

هذا بالنسبة إلى سوريا جغرافياً وديموغرافياً، ونبحث في اسم (سوريا) لاحقاً.

حبّذا إرسال هذه الحلقة إلى السادة ساسة الكُرد في غرب كُردستان خاصة

7 – 9 - 2013

السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2013 14:39

إيران تنفي مزاعم الإستخبارات الأمريكية

نفت إيران أن تكون تتآمر لشن هجمات ضد المصالح الأميركية في العراق، ووصفت الأمر بالمزاعم التي لا أساس لها من الصحة.

وصرح المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة علي رضا مير يوسفي أن الهدف من نشر هذه المزاعم استفزاز الكونغرس ودفعه للموافقة على ضرب سوريا.

وأضاف يوسفي أنه يتوجب على الجميع ان يضع في الحسبان أن الإعتماد على تقارير الاستخبارات الأميركية المنسوبة لضباط مجهولين سيعيد مأساة العراق.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2013 14:38

YPG تستولي على 7 نقاط عسكرية

استولت وحدات حماية الشعبYPG  على 7 نقاط عسكرية للمجموعات المسلحة التابعة لدولة الاسلام في العراق والشام (داعش)، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من عناصر تلك المجموعات.

و بحسب وكالة هاوار للأنباء فأن الاشتباكات بدأت من ليلة أمس الخميس واستمرت حتى ساعات الصباح بشكل قوي حيث استولت وحدات حماية الشعب خلال العملية على 7 نقاط عسكرية للمجموعات المسلحة التابعة لـ(داعش) بالقرب من بلدة تل كوجر الحدودية، كما قتل خلال الاشتباكات عدد من عناصر تلك المجموعات المسلحة بالاضافة الى وقوع جرحى.

و تفيد آخر المعلومات التي نقلتها الوكالة إلى استمرار الاشتباكات بشكل متقطع في تلك المنطقة.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

متابعة: في الانتخابات البرلمانية السابقة لإقليم كوردستان قامت قائمة التحالف البارزانية و الطالبانية بسرقة (لوكو) أحدى الشركات و جعلها رمزا لقائمتهم و الذي كان بهيئة رأس حصان. يبدوا أن التعليقات التي استلمتها القائمة المذكورة بتبديل رأس الحصان برأس حمار من قبل العديد من المعلقين لم تفي بالغرض و قامت قائمة البارزاني في هذه الانتخابات ايضا بسرقة مشابهة. حيث استعانت بشعار حركة ياسر عرفات الفلسطينية و قاموا بلف رقباتهم برباط مشابة الى درجة كبيرة ربطة منظمة التحرير العرفاتية مع أختلاف بسيط في اللون.

المخالفة الأخرى هي أستخدام حزب البارزاني لصور أبيه في الانتخابات و في هذا لديهم كامل الحق أذا كان المرحوم مصطفى البارزاني رأئيسا لحزبهم و لم يحاول هذا الحزب فرضة على الشعب الكوردي كقائد وطني ووضع صورة في البرلمان على هذا الأساس.

لذا على هذا الحزب أن يختار أحد الامرين: أما أن يكون مصطفى البارزاني قائدا قوميا و عندها عليهم الكف برفع صورة في المعركة الانتخابية الحزبية، أو انه قائد حزبي و عندها يجب ابعاد صورة من البرلمان ومن المباني الحكومية..

و لكلتا الحدثين ندع الصورة تتحدث عن نفسها.......

بعد أن أصبحت الديمقراطية معيار لمشروعية الحكومات و بعد أن ولؔد الحق الإنتخابي حتمية وجود صيغ و إجراءات مكؔنت المحکومين من ممارسة السلطة السياسية بعملية إختيار حكامهم أخذ الحق من الحکام إدعائهم كما في الماضي بأنهم يستمدون نفوذهم من الإله.

اليوم أصبح حق الإنتخاب حدث عمومي غير مقيد أو مقتصر علی أقلية معينة من المواطنين ولا تحدد حسب شروط ترتبط بالثروة والنصاب المالي والكفاءة العلمية. هذا المنعرج السياسي والفكري حدث مع الثورة الفرنسية عام ١٧٨٩ من خلال إرسائه بفرنسا سنة ١٧٩٣ لانتخاب مجلس La Convention. أما الظروف التي واكبت انتخاب هذا المجلس لم تسهل ثباته والأخذ به بصفة نهائیة. وهذا ما جعلت فرنسا تتماطل الی عام ١٨٤٨ حتی تعلم بالانتخابات العامة. أما الدول الأوروبية فقد جاء إرساء الانتخابات العامة بشيء من التأخير. فإيطاليا عرفته عام ١٩١٢ وإنكلترا وهولندا عام ١٩١٨ والمانیا عام ١٩١٩.

اليوم بعد أن دخلت السياسة في إطار التدبير العقلاني والديمقراطي للشأن العام، تأخذ الانتخابات العامة جلؔ دول العالم وقد ساند القانون الدولي هذا التطور نحو تعميم هذا الاقتراع. فالفقرة الثانية من الفصل ٢١ من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الامم المتحدة في ١٠ ديسمبر ١٩٤٨ والفصل ٢٥ من الميثاق الدولي للحقوق المدنية السياسية الصادر في ١٦ ديسمبر ١٩٦٦ تٶكدان علی تعميم الانتخابات العامة، التي هي إمتزاج مع سيادة الشعب و تعبير عن المساواة بين الجميع و إنتقال من سيادة فرد الی سيادة الشعب والإنتقال من تنظيم اجتماعي تفاضلي الی تنظيم اجتماعي يقوم علی المساواة بين أفراد أحرار ومستقلين.

نحن نعرف بأن الشمولية خيؔمت علی العراق لمدة أكثر من نصف قرن من الزمان و تدخلت في كل متطلبات الحياة العامة و أقتحمت نفسها في أدق تفاصيل الحياة الخاصة بحيث جعلت الناس رهائن لدی الدولة و مجرد رعايا و أتباع للحكام لا يقدرون التصرف بمفردهم في قضاء حوائجهم و تدبير معاشهم خارج فلك السلطة الحاكمة و دون العودة الی شبكاتها المخابراتیة والأمنية الظالمة و ومنظومة الاقصاء و أجهزتها السيادية ومصالحها العمومية. فالذهنية الديمقراطية وثقافة حقوق الانسان والتعددية والمرور باللحظة التنويرية و التشبع بالروح الحداثية كانت غائبة الی درجة. هذه الظاهرة أثرت بشکل سلبي علی التطور السياسي والمجتمعي في اقليم كوردستان. وهكذا تأخرت موضوع تحديث و عصرنة الأحزاب السياسية لتتحول الی مٶسسات سياسية ، تمارس الفعالية السياسية من خلال مٶسساتها الاجتماعية. و عصرنة الهيكل التنظيمي للأحزاب وتحديثها تٶدي الی رقاء مستوی المٶسسة السياسية الفاعلة القادرة علی التواٶم مع النظام المٶسسي وإلا فأنها كما معلوم تبقی خارج هذا النظام.

نحن نعلم بأن الديمقراطية لا تعني بالضرورة الإكتفاء بتنظيم انتخابات والإنتخابات بدورها لاتفضي بالضرورة الی صعود الديمقراطية. فالتحضر المدني والتشبع بالقيم الديمقراطية ، التي تتضمن التسامح والسلم وحق الاختلاف و إحترام الرأي المغاير وحرية التعبير و تدوال الحكم ، هي التي تعكس نضوج الوعي السياسي والذهنية الديمقراطية الناضجة.

في اقليم كوردستان تجري في ٢١-٩-٢٠١٣ انتخابات برلمان كوردستان ، حيث هناك تنافس بين ٣١ كيان سياسي لشغل ١١١ مقعداً نیابياً ، ١١ منها مخصصة كما في السابق لكوتا الاقليات الكلدانية والآشورية والتركمانية والأرمنية.

بما أن هناك خطوات إيجابية نحو الأمام ، إلا أن المجتمع الكوردستاني مازال في خطواته الأولی نحو النماء السياسي والتشبع بالتعددية والتنوع والإختلاف و غرس شجرة الديمقراطية و حقوق الإنسان وقيم المواطنة و يلزمه محطات و وقت حتی یتعود بالممارسة الديمقراطية والتدوال السلمي علی المناصب ويتعود المترشح علی التفكير خارج إطار إيديولوجية الحزب من غير التكبيل بسلسلة من الالتزامات تفقده الاستقلالية والحق في الإعتراض أو رفض أوامر القيادة.

التجربة الديمقراطية الفتية في كوردستان تواجه و ظروف الحرب في سوريا والوضع الأمني الغير مستقر في العراق العديد من المخاطر والتحديات مثل الإرتداد و الإلتفاف ، لذلك يجب تقوية التيار الديمقراطي والمحافظة على استقلالية المؤسسات المحدثة وتطويرها وتحسين نسبة مشاركة الناخبين وتجاوز بعض النقائص والسلبيات التي تمت ملاحظتها والتقليل من التجاوزات والمخالفات التي وقعت في المستقبل والتحلي بالروح المدنية والارتقاء بالمستوى الحضاري للفاعلين والمشاركين وايلاء مسألة التداول السلمي للسلطة والتمييز بين السلطات والتوازن بينها ومراقبة كل واحدة للأخرى الأهمية الكبيرة. علی أحزاب السلطة و تیارات المعارضة التوجه أكثر فأكثر نحو بناء الذات السياسية و تنشيط الفضاء المواطني والمساهمة البناءة في دمقرطة إقليم كوردستان. فالرکض وراء المصالح الحزبية الضيقة والتكالب علی المناصب لا يدعم إجتياز هذه المرحلة بسلام و تقدم نحو المستقبل بخطوات واثقة.

إن الديمقراطية هي مشروع لايكتمل وهدف يبقی دوما قيد الإنجاز والبناء ، توسيعاً أو تعديلاً أو تطويراً وإن نجاح التجربة السياسية مقرونة بمقارعة الباطل والتشهير بالفساد و محاربته و الإخلاص في العمل و الإنتصار الی الحق و تجاوز منطق المطابقات المستحيلة والتماهيات العقيمة بين الهويات والذوات والعمل بمنطق الخلق والتوليد. فالوعود الإنتخابية يجب أن تترجم الی أفعال ملموسة بعد معالجة الأزمات الهيكلية التي تمنع الناس من تدبير حياتهم علتی النحو المطلوب.

إن التوجه نحو المستقبل ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار يبدأ بالقطع مع الماضي الشمولي والقيام بنقد جذري للذات ومراجعة عميقة للرٶی والمناهج والتصورات التي تبني رأي إيجابي يمثل دعامة للحكم الرشيد.

علينا بمحو النزعة النخبوية الفوقية التي تخفق العمل الديمقراطي و تٶدي الی قسمة المجتمع الی فئتین: قلة تفكر و تقرر و كثرة تطيع و تنفذ. فإذا أردنا ببناء إقليم مدني و عصري فما علينا إلا بإرساء تقاليد تشاورية تفاوضية تفعل التعددية وتصنع التوافق والتفاهم والتعايش بعد تجاوز الخلافات والتنازل عن الرغبات الأنانية والمصالح الشخصية لإعطاء الوحدة الأولوية والإعتصام بقيم الديمقراطية الجذرية والمساواة الجندرية.

وبالرغم من أن عالم الإنسان مفتوح دوماً علی الإحتمالات والمفاجئات و أنه لا وجود لمفاهيم محضة أو حقائق متعالية نخضع لقوانینها المسبقة أو أوامرها الجازمة ، إلا أنه لو أنفقنا ما يصرف في الحملات الانتخابية بطريقة صحيحة لسددنا كثيراً من الثغور وقللنا الإحتياجات المجتمعية اللازمة.

وختاما يقال: "أخطر الأصوات في الانتخابات أصوات الممتنعين عن التصويت". أملي أن ينتخب الفرد الكوردستاني مرشحه أو الجهة التي تجاهد في سبيل دستور ينظم العلاقات بين المؤسسات التنفيذية الكبيرة في الإقليم بحيث تراقب بعضها البعض باستقلالية، ويكون لكل منها رقيباً يحاسبها على أساس منطوق الدستور و تٶمن الإستقرار السياسي والتقدم والشفافية وتضمن الحقوق المدنية و الحق في تقرير المصير وتعمل بإصلاحات جذرية من أجل تعزيز الرفاهية العامة في المجتمع و صون التعايش السلمي.

الدكتور سامان سوراني


يدرك الحزب الديمقراطي الكردستاني (ح