يوجد 1208 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

من منا لم يتابع الدراما المصرية أو يشاهد المسرحيات والأفلام المصرية للعديد من الفنانين المبدعين ونجوم السينما المصرية وخاصة زعيم الکوميديا العربية الفنان القدير عادل إمام، وبدون أدنی تردد أو مبالغة فإن الفن المصري وبکافة جوانبه وفروعه ومنذ إنطلاقته المعاصرة أن صح التعبير، قد أبدع في تشخيص الأمراض الإجتماعية ومشاکل المجتمع وما يعانيه الشعب المصري من أزمات كالفقر والبطالة والامية وأزمة السكن...ألخ، وساهم بشکل کبير في إظهار الجوانب الإيجابية والسلبية للمجتمع المصري وتطرق إلی المسائل الوطنية ومشاکل تمس في صميم المواطن المصري والعربي علی حد سواء، ولم يقف عند الجوانب والمشاکل الإجتماعية فقط بل وتطرق وبکل شجاعة وجرأة ومسؤولية إلی الوضع السياسي والفکري والإيدلوجي في زمن ندر فيه الحديث عن السياسة أو السلطة أو الحاکم وانتقادهم أو قول رأي مخالف لرأي السلطة أو الزعيم، والملفت للنظر أكثر، ان السينما المصرية وصلت بنقدها إلی المعارضة السياسية وتياراتها المختلفة ومن بينها التيار والجماعات الإسلامية.

وليس خافياً علی المتتبع للشأن المصري أن التيار الإسلامي بمختلف مجاميعه وفصائله وأحزابه في مصر قد مر بمراحل وظروف صعبة ومعقدة خلال مسيرتها الدعوية ونضالها للوصول إلی کرسي السلطة في مصر وقد تحقق لهم ذلك بشکل مثير وغريب بعض الشيء في زمن تتشابك فيه السياسات الداخلية والخارجية، والذي يهمنا في هذا الموضوع والملفت أيضا أن الفن المصري تکهن بالمستقبل السياسي لمصر وبالأحداث الأخيرة في عموم المنطقة من خلال القراءة الدقيقة والعقلانية التي تستند إلی واقع المجتمع المصري وقد نجح إلی حد ما وقبل عقود من الزمن في الوصول إلی صورة مصر اليوم، والسبب الأهم في نجاحه بعتقادي هو تحليله لسايکلوجية المجتمع المصري بشکل صحيح وسليم، وفي الوقت نفسه إدراکه لأهداف وبرامج وسلوكيات التيارات الإسلامية في مصر وذلك نتيجة دراسته وتحليله الدقيق لتاريخها وأفعالها، وقد حول الکتاب والفنانون والمخرجون هذا الإدراك والتحليل إلی فن جميل وراقيٍ ليظهر من خلال الشاشة الصغيرة والسينما المصرية ولتقول للعالم بشکل أو بآخر وبالصوت والصورة ولمن يفهمها بأن الوضع سيصل إلی ماهو عليه مصر اليوم، وأعتقد بأنه أي الفن المصري نجح في ذلك إلی حد کبير.

والمهم في هذا هو أن هذا الفن قد وجد طريقه لإيصال رسالته للمشاهد في زمن حکم الرئيس السابق حسني مبارك الذي يتهمه خصومه بالدکتاتورية وغلق أفواه الناس وکبس الحريات....الخ، ولكن يا ترى هل سيصمد الفن المصري ويبدع من جديد في تشخيص المشاکل الإجتماعية الجديدة ويتطرق بکل شجاعة إلی الوضع السياسي الجديد بمصر ونحن في عصر التقلبات السريعة وفي زمن أصبح فيه ممنوع الأمس مسموحاً ومسموح الأمس مكروها؟ وهل سيجد الفن والأدب المصري طريقه لإيصال رسالته إلی شعبه وشعوب المنطقة والعالم؟ وهل سيُسمح له بالعمل بحرية في زمن الحرية؟ إن صح التعبير.

الخميس, 17 كانون2/يناير 2013 20:05

لا تجمّلوا القبيح- محمود صالح عودة

 

بعد أيّام قليلة سوف تجري انتخابات الكنيست الإسرائيلي الـ19، وكالعادة سمعنا خلال الفترة الماضية عن "إنجازات" الأحزاب العربيّة التي تخوض المعركة لدخول قبّة البرلمان الصهيونيّ، وعن "خطورة" عدم التصويت للأحزاب العربيّة المشاركة لأن أصواتنا عندئذ "سوف تذهب لليبرمان واليمين المتطرّف"، وكأنّ اليسار الصهيونيّ حمامة سلام! لكن المتنافسين لا يقولون لنا إنّهم سوف يلتزمون بالولاء لدولة إسرائيل إذا صوّتنا لهم، وأنّهم سوف يجمّلون صورة إسرائيل خارجيًا لأنّ في برلمانها عربًا يصيحون ويشتمون، لكنهم في الوقت ذاته لا يغيّرون شيئًا من القرارات المصيريّة والمهمّة لشعبنا، لا سيّما قرارات الحرب والسلم، فيطبقون المثل القائل: "أوسعتهم سبًا وساروا بالإبل".

فإذا كان يجوب بعض أعضاء الكنيست العرب العالم ليثبتوا أنّ إسرائيل دولة "أبارتهايد" (فصل عنصري) وغير ديمقراطيّة، إذًا لماذا يشاركون في لعبتها الديمقراطيّة الكاذبة، ويجمّلونها ويمنحونها الشرعيّة؟ فيا لها من "دولة ديمقراطيّة" بالنسبة للعالم بعد ثرثرة العرب في برلمانها!

في مناظرة تلفزيونيّة له على قناة إسرائيليّة، قال أحد أعضاء الكنيست العرب المشهورين "إنّي أصنع لكم (الإسرائيليين) معروفًا بجلوسي داخل الكنيست"، وهو تصريح يستحقّ قدرًا من الانتباه والحذر، فهل يدخل هؤلاء البرلمان ليصنعوا المعروف لشعبهم أم للصهاينة؟ أم أنّ هناك أشياء لا يعرفها المرء حتى يدخل الكنيست؟. في ذات المناظرة ذكر المذيع والصحفي الإسرائيليّ الشهير دان مارغاليت "إنّ عدم تمثيل عرب الداخل (48) في الكنيست أمر مروع ومحرج جدًا للدولة اليهودية"!، وكما يستحق قول صاحبنا أعلاه الانتباه، فقول الأخير يستحقه كذلك.

أحد مظاهر القلق الإسرائيلي الأخرى من مقاطعة العرب انتخابات الكنيست كان نشر صحيفة "هآرتس" في افتتاحيتها يوم 15.1.2013 مقالاً بالعربيّة (!) تحت عنوان "الجماهير العربيّة – أخرجوا وصوّتوا" جاء فيه: "إنّ الانخفاض في مشاركة العرب في التصويت، والدعوات الداعية لمقاطعة الانتخابات بين الجمهور العربي، هي مظاهر مقلقة. إنّ السبب الأساسي للتراجع في نسبة التصويت بين العرب هو الشعور بأن العمل البرلماني لم يُسهم في تحسين ظروف معيشتهم."

لست بصدد المزايدة على أعمال أعضاء الكنيست العرب ووطنيّتهم، إنما في ظلّ المتغيّرات التاريخيّة والمصيريّة التي تشهدها المنطقة كان لا بدّ عليهم أن يعيدوا حساباتهم ويراجعوا مبرّرات دخولهم الكنيست الإسرائيلي، مقرّ التشريع والشرعنة للحركة الصهيونيّة، ويراجعوا التاريخ والنضال داخل الكنيست ومقارنته بالنضال خارجه، هل يستويان؟.

في ظلّ الحملات الانتخابيّة الأخيرة للأحزاب العربيّة سمعنا كلامًا كثيرًا عن إنجازات في السياق الاجتماعي، تتبنّاها أحيانًا أكثر من جهة حزبيّة، وهو ما يثير السخرية. الملفت في عرض "الإنجازات" للأحزاب العربيّة داخل الكنيست هي أنّ بعض تلك الأحزاب تعرض نضالها الجماهيري خارج الكنيست في سياق عرض نضالها البرلماني، مثل قضيّة مصادرة أراضي النقب ومحاربتها ودعم صمود أهلها، التي تمّت من خلال جهاد ونضال شعبيّيْن بالأصل، فيستغلّون قضايا تمّت خارج الكنيست لتدخلهم إليه.

يزعم أعضاء الكنيست العرب والمتنافسون على دخوله أنهم يحاربون الأسرلة ويسعون لترسيخ الهويّة الوطنيّة لأبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلّة عام 1948، ويطلب بعضهم بالمساواة في جميع الحقائب الوزارية ما عدا الخارجيّة والأمن "لأنهما يشوّهان الانتماء الوطني" بحسب قول صاحبنا الثاني. إن كنتم تحاربون الأسرلة فأهم وأكبر معالمها دخول الكنيست الصهيونيّ، وإن كانت وزارتي الأمن والخارجيّة تشوّهان الانتماء الوطنيّ، فهل الوقوف طوعًا تحت علم إسرائيل في الكنيست بعد الالتزام بالولاء لها يشرّفكم أو يشرّف من انتخبكم مثلاً؟ وهل استلام أيّ وزارة من الوزارات الإسرائيليّة المرسّخة لصهيونيّتها ويهوديّتها والتي يتم من خلالها تشويه المعالم والحقائق والتاريخ يعدّ بطولة وطنيّة؟ ما لكم كيف تحكمون؟!

إنّ دخولنا إلى الكنيست الإسرائيليّ يصنع "العربيّ – الإسرائيليّ" بامتياز ولا يخدم القضيّة الفلسطينيّة بأيّ شكل من الأشكال، بل يشوّهها ويضرّها. فإن كنّا نريد أن نخدم شعبنا اجتماعيًا فبإمكاننا فعل ذلك خارج الكنيست بشتّى الميادين بصورة أكبر، وإن كانت هناك تفاصيل لا تتم إلاّ بالدخول إلى الكنيست فواجبنا البحث عن بدائل بصورة جديّة ودراستها بتمعّن. كما علينا درء المفاسد قبل جلب المصالح، والمقارنة بين المفاسد الصغرى التي قد تتم إن لم ندخل الكنيست – التي بإمكاننا حلّها بوسائل أخرى من خلال مؤسسات المجتمع المدنيّ والجمعيّات الأهليّة – والمفاسد الكبرى التي تتمثل بدخولنا إلى الكنيست، الذي يعطي صورة للعالم بغربه وشرقه أنّنا جزء من هذه المنظومة التي احتلّت أرضنا وقتلت وشرّدت شعبنا، وما زالت تفعل ذلك. فتصبح معاييرنا مزدوجة ورؤيتنا مشوّهة.

جدير بالذكر أنّ شعبنا قام بواجبه تجاه القضايا المصيريّة خارج الكنيست؛ يوم الأرض - الرحلات اليوميّة من مدن وقرى الداخل إلى القدس والأقصى لإحيائهما – دعم أهل العراقيب – الإضرابات العامّة - المظاهرات الشعبيّة إلخ. بينما لم ينفعنا وجودنا في الكنيست شيئًا تجاه القضايا المصيريّة؛ لم يوقف حربًا ولا استيطانًا ولا تهويدًا ولا سنّ قوانين عنصريّة جديدة، ناهيك عن عدم تحقيق أبسط قدر من العدالة الاجتماعيّة والمساواة.

ما يزيد المشهد سوءًا أنّ معظم السادة أعضاء الكنيست العرب يوافقون على حلّ الدولتين، الذي أصبح اليوم نكتة غير مضحكة نظرًا لتوسّع المستوطنات وزيادة عدد المستوطنين ونهب مزيد من الأراضي الفلسطينيّة، هذا غير الاغتيالات والاعتداءات اليوميّة لقطعان المستوطنين وجيش الاحتلال التي تتمّ بتعاون ومعونة السلطة الفلسطينيّة في الضفّة الغربيّة بقيادة محمود عبّاس. المصيبة الأكبر هي أنّ الأحزاب العربيّة التي توافق على حلّ الدولتين تدعونا لعدم التصويت لـ"الأحزاب الصهيونيّة"، ولم تدرك بعد أنّها جعلت من نفسها "أحزابًا صهيونيّة" لأنّها تعترف بحق الصهاينة بحيفا ويافا والقدس وعسقلان.

في السابق كنّا نقول إنّ العرب لا يعترفون بنا ولا يعرفوننا، وإن كانوا يعرفوننا فإنّهم يعتبروننا خونة وصهاينة. اليوم انتهت بشكل شبه تام هذه المسألة بسبب الإعلام المفتوح والشعبيّ، ولم يعد يصلح استخدام هذه الحجّة من قبل البعض للدخول إلى الكنيست - ولم يكن مبررًا في السابق - لأنّها ترسّخ سياسة "فرّق تسد" التي يسعى المحتلّ لتحقيقها. ثم إنّ رايات فلسطين تظهر على الشاشات من قلب سخنين في الجليل وأم الفحم في المثلث وحيفا ويافا في الساحل وغيرها الكثير من مدن الداخل، وملايين البشر يشاهدونها ويعلمون أنّ هناك فلسطينيّين تجذّروا في أرضهم رغم أنف الصهاينة ولم يتنازلوا عن هويّتهم.

إنّ مقياس وطنيّتنا وانتمائنا لشعبنا وأمّتنا العربيّة والإسلاميّة يكون بقدر وعينا وعملنا، إضافة إلى خدمة هذا الشعب وقضاياه من خلال مؤسّسات خارج الكنيست الإسرائيليّ، حينها نحافظ حقًا على هويّتنا وانتمائنا وندرأ عن أنفسنا الشبهات وخبائث المؤسّسة الإسرائيليّة. عندها سوف تتم محاسبة ممثلينا وفق أعمالهم، لا وفق ثرثرتهم التي لا تغيّر من واقع المؤسّسة الصهيونيّة شيئًا، سوى أنّها تجمّل وجهها القبيح أمام العالم، وتمنحها مزيدًا من الشرعيّة والوقت لكي تستمرّ في جرائمها بحقّ شعبنا وأمّتنا.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

facebook.com/mahmood.audah


منذ الانتخابات التشريعية الماضية في سنة 2010 ، واعادة السلطة التنفيذية مرة اخرى الى التحالف الوطني ، بقيادة حزب الدعوة، المتمثل بدولة القانون، وتشكيل الحكومة برئاسه نوري المالكي على اسس المحاصصة الطائفية والعرقية. مما اخفقت هذه الحكومة وسابقتها في تعاملها مع شركاءها، لتوحيد الخطاب السياسي الحكومي على اسس الديمقراطية  والشراكة الحقيقية ،ولم شمل البيت العراقي وفق معايير المواطنة والوطنية، بل بالعكس ادت النتيجة الى التباعد وعدم الثقة بين الاطراف السياسية المشاركة في الحكم ، وحتى بين أطراف التحالف الوطني نفسه، حيث أن التيار الصدري بين الاونة والاخرى يبدي تأييده لبعض الطروحات والاراء التي تبديها  الاطراف الاخرى المشاركة في الحكومة وخصوصا الكتلة العراقية والكردستانية , مما أدى الى ظهور هذه المناكفات الواضحة في الازمة الاخيرة  .

استمرت هذه الحالة الى يومنا هذا ، مما اسفرت الى تعميق ازمة الثقة بي الاطراف المشاركة في الحكومة، وارتفاع حدة الصراع الطائفي والمذهبي والعرقي ,  وتدويلها بشكل واضح للعيان  .افتعال المشاكل ووضع العراقيل من قبل الكتل المشاركة في الحكم، واتباع سياسة ديماغوغية والتلاعب بمشاعر ومقدرات الشعب العراقي، وبث الضغائن بين مكوناته، وضرب بعضها ببعض، قد تقود هذه الحالة الى ارجاع العراق مرة اخرى الى المربع الاول، التي قد تؤدي الى نتائج كارثية، واندلاع حرب مذهبية وطائفية وعرقية، او تمزيق وتفكيك العراق الى ولايات وامارات، تحكم وفق المنطق المذهبي والطائفي والاثني، ، هذا ما يشير اليه العامل الذاتي – الداخلي، والمؤيد له بقوة الاجندات الخارجية التي تخطط  لذلك، وفق خارطة الطريق المرسومة للشرق الاوسط الجديد من قبل الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها، وتنفذها كل من قطر والسعودية، وتهرج لها الفضائيتين العربية والجزيرة، وبقيادة تركيا في المنطقة. ومن جهة اخرى التدخل الايراني السافر في شؤون العراق الداخلية منذ سقوط الصنم الى يومنا هذا، بذريعة وحجج  دعم الشعب العراقي ومساعدته سياسيا واقتصاديا ، في بناء نظامه الجديد، وتضامنا معه لطرد المحتل واقامة نظام ولاية الفقيه .

ان انظمة الحكم في العراق منذ تاسيسه ولحد الان كمسالة سياسية موضوعية ، تتاثر باستمرار في العامل الموضوعي في حسم موضوع شكل الحكم ، مع ضعف واضح دائما في العامل الذاتي، الذي من المفروض ان يلعب الدور الرئيسي في هذه العملية ، ويكرس العامل الموضوعي للاستفادة منه لصالح العامل الذاتي.

ان اصرار الاحزاب المهيمنة على بقائها في الحكم ، بدل الحوار الحضاري  والمصالحة الحقيقية، مع اشتداد حالة التنافس بينها للانفراد والاستحواث بالسلطة، وتوسيع النفوذ والاستيلاء على المال العام، وعدم اقرار تداولها، اضعف العامل الداخلي، والتجأت كل من الاطراف المنخرطة في الحكم الى التعاون مع الاجندات الاقليمية والدولية المشار اليها انفا، لخلق البلبلة وعدم الاستقرار في العراق. وهكذا تشابك العامل الداخلي مع العامل الخارجي ، مع طغيان تاثيرالاخير على حساب الاول، وبذلك فقدت الاطراف المشاركة في الحكم دورها الايجابي في معالجة الاوضاع التي آلت اليها الحالة العراقية منذ سقوط الديكتاتورية ولحد اليوم ،واصبح اسير العامل الخارجي . فتحاول  كل من حكومات  تركيا وقطر والسعودية، المنفذة للسياسة الامريكية وحلفاءها في المنطقة ، تدويل الحالة العراقية الراهنة اسوة بالحالة السورية , واعطاء مقدمات لاندلاع المجابهات العنفية بين اطرافها، ومن ثم احتوائها ، بهدف اضعاف وافشال تجربة الحكم ، من خلال التدخل المباشر في شؤونها، بشكل يخدم مصالحها، و مصالح الامبريالية والصهيونية في المنطقة، والنتيجة نرى بأن المضحي والخاسر الاول والاخير هو ابناء الشعب العراقي المظلوم.

لقد حان الوقت للقوة السياسية اليسارية والديمقراطية والوطنية العراقية، المنخرطة ضمن مشروع التيار الديمقراطي والوطني ، الذي يعبرعن تطلعات واهداف كل اطياف والوان الشعب العراقي،  ان يتبنى بجدية مطاليب الجماهير الشعبية ،وينهض بمسؤولياته ومهامه امام  خطورة الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي  المزري الذي يمر به البلد، واخراجه من هذه الازمة المستفحلة ، ويبادر قبل فوات الاوان، لاعادة الاعتبار والحيوية لتجربة شعبنا في النضال، وان يعود روح المواطنة والوطنية فيه، ووضع العملية السياسية على مسارها الصحيح، على اسس الديمقراطية الحقيقية، والهوية الموحدة ،واحترام الهويات الفرعية، واقرار بكافة حقوقها ومساواتها امام الدستور والقانون، ولتحقيق ذلك يتطلب من هذه التيار النزول الى الشارع العراقي ،وتحشيد الجماهير من كل القوى دون استثناء، وبالتعاون من منظمات المجتمع المدني،وتعبئتها واعدادها للتظاهر سلميا، وتحريكها مرة اخرى باسلوب نضالي صحيح ،والرجوع  الى ساحة التحرير في بغداد وفي مدن اخرى، مطالبا اصلاح النظام وتحقيق مطاليبها الشرعية والعادلة، ،في تحسين الوضع المعيشى، ومعالجة البطالة، وتامين الامن والاستقرار، ،وضمان  واحترام الحريات العامة والخاصة للانسان العراقي ، ضمن وحدة العراق الفيدرالي الحقيقي واستقرارها، ومكافحة الارهاب باشكاله المختلفة ضد الطائفية والمذهبية والاثنية، وعسكرة العراق، وفصل الدين عن السياسة ، ومحاربة الفساد الاداري والمالي المستشري في كل المرافق الادارية والحزبية الضيقة.

التأكيد على المطالبة باجراء انتخابات تشريعية مبكرة، هوالحل الامثل والدستوري لانقاذ البلد من هذه الازمة الخانقة، وذلك بعد تعديل قانون الانتخابات، وتشريع قانون الاحزاب السياسية، وتضمين سلامة عملية الاقتراع، ونزاهة العملية الانتخابية ، وان تجري تحت اشراف الامم المتحدة ، واجراء التعداد السكاني ، وان يكون العراق دائرة انتخابية واحدة، والمباشرة بالتغيير الموعود لبعض مواد الدستورالذي لم ينفذ لحد الان.

على التيار الديمقراطي ان ينهض بمهمته التاريخية ، لانقاذ البلاد من السقوط في الهاوية، التي يخطط لها انصار المحاصصة والطائفية والمذهبية والاثنية ، وبالتعاون مع الاجندات الخارجية ، التي تلعب دورا قذرا ولا أخلاقيا تجاه الشعوب في المنطقة ، وخير مثال على ذلك الحالة السورية، حيث اصبحت سوريا عبارة عن بحيرة من الدماء , والاف الشهداء من الاطفال والشبيبة والشيوخ، والمهجرين، اضافة الى الخسائر المادية، والخراب والفقروالجهل الذي حلّ بالبلد . فهل يلبي التيار الديمقراطي، امال شعبنا العراقي ،ويستقبل هذه المبادرة، من اجل خلاص العراق شعبا ووطننا , من هذه المحن، والابحار به الى شاطئ الامان .... ربما نعيش لنرى ذلك  .

 

تلقت رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا بحزن وأسى  نبأ توقف قلبه الشخصية الوطنية والاجتماعية المعروفة المربي والمحامي موسى سعدون "أبو نضال"عن النبض في مدينة قامشلو في ظهر اليوم 17-1-2013، ويعتبر أبو نضال من الوطنيين السوريين الذين حرصوا عبر عقود على العلاقة العربية الكردية، والعلاقة بين مكونات منطقة الجزيرة وله مواقف بارزة في هذا المجال، كما كان والده الشخصية المعروفة في منطقة الجزيرة معروفاً في المجال نفسه..

وعلمت الرابطة أن شقيقة الراحل "أم سعد" هي الأخرى توقف قلبها عن النبض، مباشرة، إثر تلقيها النبا الفاجع.

تتقدم رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا بالتعزية إلى الناشط د. نضال سعدون، والكاتب حسن سعدون، وغالب و سعدون سعدون وعموم آل سعدون، وأقربائهم وإلى أبناء وبنات الراحلين بوفاة فقيديهما: أبو نضال وأم سعد

للراحلين المربي موسى السعدون وشقيقته أم سعد جنان الخلد

ولأهلهما وذويهما الصبر والسلوان

وإنا لله وإنا إليه لراجعون

17-1-2013

رابطة الكتاب والصحفيين الكردفي سوريا

"المكتب الاجتماعي"

السومرية نيوز/ أربيل
أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، سناريو الحرب الأهلية يقترب كثيرا اليوم، معتبرا أن ذلك ما يخشاه جدا لأنه سيخلف الدمار والخراب للعراق، مشددا أن الكرد يريدون استقلال إقليم كردستان ولكن من دون إراقة قطرة دم واحدة.

وقال البارزاني في بيان نشر على موقع حكومة إقليم كردستان على هامش لقائه بوفد إعلامي كويتي اطلعت "السومرية نيوز" عليه، إن "أسوء وضع ممكن يحدث هو نشوب حرب أهلية عراقية"، مستدركا بالقول "هذا السيناريو يقترب كثيرا اليوم، وهذا ما أخشاه جدا، لأنه سيخلف الدمار والخراب للعراق".

وأضاف البارزاني أن "الكرد يريدون استقلال إقليم كردستان ولكن من دون إراقة قطرة دم واحدة"، مؤكدا أن "ذلك لا يتم إلا بالحوار".

ويعتبر هذا الخطاب هو التصعيد الأول من قبل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، بعد أن دعا، في الـ16 كانون الأول 2012، إلى التهدئة الإعلامية مع الحكومة العراقية والتي تجسدت على ارض الواقع بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة في المناطق المختلف عليها.

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان أعلنت، في (13 كانون الثاني 2013)، أن وفدها المفاوض اتفق مع بغداد على عدة نقاط وسيجتمع الأحد المقبل، لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلف عليها بين الجانبين.

واتهم التحالف الكردستاني في (31 كانون الأول 2012)، رئيس الوزراء نوري المالكي بـ"نقض" اتفاقه مع رئيس الجمهورية وخرق اتفاق التهدئة، معتبرا اتهامه للإقليم بمحاولة تقسيم العراق بمساعدة تركيا "مخالف للواقع".

وجاء ذلك بعد ان اتهم رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (30 كانون الأول 2012) تركيا بمحاولة تقسيم العراق عبر صفقات بائسة مع إقليم كردستان، معتبرا أن التدخل التركي سيفتح الباب لتدخل دول أخرى، فيما أكد أنها طلبت من التركمان عدم الاعتراض على أن تكون كركوك كردستانية.


وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح الدين، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني العراق، أنه يأمل بأن لا تراق نقطة دم واحدة، محذرا من أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إذا أراد أن يحشد قواته ضدنا سنحشد قواتنا.

وقال البارزاني في بيان نشر على موقع رئاسة حكومة إقليم كردستان اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إنه "لا يأمل بأن تراق نقطة دم واحدة، ولكن إذا كان المالكي يريد أن يحشد قواته ضدنا وفي المناطق الكردستانية خارج الإقليم، سنحشد قواتنا".

وأضاف البارزاني أن "المباحثات والمفاوضات ما تزال جارية بين الطرفين لحل المشاكل العالقة، ونأمل بتجاوز جميع العقبات".


ويعتبر هذا الخطاب هو التصعيد الأول من قبل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، بعد أن دعا، في الـ16 كانون الأول 2012، إلى التهدئة الإعلامية مع الحكومة العراقية والتي تجسدت على ارض الواقع بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة في المناطق المختلف عليها.

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان أعلنت، في (13 كانون الثاني 2013)، أن وفدها المفاوض اتفق مع بغداد على عدة نقاط وسيجتمع الأحد المقبل، لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلف عليها بين الجانبين.

واتهم التحالف الكردستاني في (31 كانون الأول 2012)، رئيس الوزراء نوري المالكي بـ"نقض" اتفاقه مع رئيس الجمهورية وخرق اتفاق التهدئة، معتبرا اتهامه للإقليم بمحاولة تقسيم العراق بمساعدة تركيا "مخالف للواقع".

وجاء ذلك بعد ان اتهم رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (30 كانون الأول 2012) تركيا بمحاولة تقسيم العراق عبر صفقات بائسة مع إقليم كردستان، معتبرا أن التدخل التركي سيفتح الباب لتدخل دول أخرى، فيما أكد أنها طلبت من التركمان عدم الاعتراض على أن تكون كركوك كردستانية.


وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، عقب حادثة قضاء الطوز في محافظة صلاح الدين، في (16 تشرين الثاني 2012)، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب "مسؤول كردي" يدعى كوران جوهر، مما أسفر عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة، الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساساً بين الطرفين.

تركيا متفائلة بعودة «محادثات السلام» بعد محادثات جديدة مع أوجلان

كشفت مصادر تركية لـ«الشرق الأوسط» أمس أن محادثات جديدة أجريت بين رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدال وزعيم تنظيم «العمال الكردستاني» عبد الله أوجلان في سجنه في جزيرة أمرالي في بحر أنقرة بعد اغتيال الناشطات الكرديات الثلاث في باريس. مشيرة إلى أن هذه المحادثات «أعادت الآمال بإحياء محادثات السلام التي كانت تجري بين الطرفين قبل الاغتيال».

وقالت المعلومات إن اجتماعا عقد أمس بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وفيدال استمرت لأربعين دقيقة وضعه خلالها في أجواء المحادثات الجديدة، التي أعقبها تفاؤل تركي بمعاودة العمل في «مسار السلام» الذي يتعرض لانتكاسات بين الوقت والآخر منذ إطلاقه من قبل حكومات «العدالة والتنمية» الحاكم قبل سنوات.

وزار أمس محمد أوجلان، شقيقه في السجن، من دون أن ترشح أي معلومات عن اللقاء، علما بأن محامييه لم يروه منذ 16 شهرا. وقد رفض أوجلان الحديث للصحافيين لدى وصوله إلى الميناء الذي أبحر منه برفقة سيدتين من أقارب السجناء الموجودين في الجزيرة. وقد حمل أوجلان إلى شقيقه صحفا ومجلات وكتبا ومستلزمات شخصية، مما يشير إلى تخفيف للحظر التركي المفروض على أخيه الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد لنشاطه في محاربة السلطات التركية منذ مطلع الثمانينات.

وإكتفى شقيق اوجلان بالقول بعد عودته أن شقيقه «يدين عملية قتل الناشطات الكرديات، وهو حزين جدا، ويطالب بالتوسع في التحقيقات في الجريمة».

وكان الحوار بدأ بعدما دعا أوجلان مئات السجناء من حزب العمال الكردستاني إلى إنهاء إضراب عن الطعام في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي وهي مناشدة وجهها عن طريق شقيقه.

وذكرت وكالة «الأناضول للأنباء» التي تديرها الدولة أن شقيقه محمد أوجلان أبحر بقارب إلى جزيرة أمرالي من ميناء جمليك في شمال غربي تركيا في وقت مبكر من صباح أمس. وكانت آخر مرة سمحت فيها السلطات التركية لمحمد أوجلان بزيارة شقيقه في السجن في نوفمبر.

وسادت في الشارع السياسي التركي موجة تفاؤل بإمكانية معاودة المفاوضات. وقد أكد يالتشن أكدوغان، مستشار رئيس الوزراء التركي أن عملية الاغتيال قد تكون تمت على أيدي «جماعة انفصالية» داخل التنظيم الذي تحظره تركيا، مشددا على أن ما جرى «لن يشوش على عملية السلام ولن يؤثر على عزم الحكومة (التركية) العمل للتوصل إلى حل دائم للنزاع، حتى لو حاول القتلة التشويش». مشيرا إلى أن الجريمة «أدت إلى قناعة أكبر بضرورة تسوية هذا النزاع».

ونقلت صحيفة «توداي زمان» القريبة من الحزب الحاكم عن النائب حسيب قبلان، أحد أعضاء حزب السلام والحرية الكردي الذي يعتقد بأنه الذراع السياسية لـ«الكردستاني» في تركيا أن الحزب يدعم استمرار المحادثات، فيما طالب حزب الشعب الجمهوري، الحزب المعارض الرئيسي حكومة أردوغان بمواصلة المحادثات لحل هذه الأزمة.

كركي لكي – افاد مراسل وكالة فرات للأنباء عن تجدد الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب والجيش السوري المتمركز في الكتيبة القريبة من قرية كرزيرو التي تبعد 25 كم شرقي مدينة الرميلان. وبحسب المراسل فإن الاشتباكات بدأت منذ نصف ساعة وهي لا زالت مستمرة حتى الآن.

وأكد المراسل بأن وحدات حماية الشعب مستمرة في محاصرتها لمدينة الرميلان.

firatnews

آمد - تجمع مئات الآلاف من الكردستانيين في ساحة باتكند في مدينة آمد لإحياء مراسم تشييع الناشطات الكرد الثلاث ساكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى شويلمز، حيث تحولت الساحة إلى كرنفال شعبي.

وتوقفت الحياة اليوم في جميع مدن شمال كردستان حيث اغلقت المحلات التجارية واغلقت المدارس، حداداً على أرواح الناشطات الكرديات، وشهدت ساحة باتكند آمد أكبر تجمع جماهيري، حيث رددت الحشود الشعارات التي تحيي ارواح الشهداء وقائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان وتندد بسياسة الدولة التركية.

وزينت ساحة باتكند باللون الاسود والابيض وصور الناشطات الثلاث ساكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى شيلميز ولافتات كتبة عليها "من يحارب يتحرر ومن يتحرر يصبح جميلان ومن يصبح جميلان ينحب" ورفعت النساء الكرديات لافتات كتب عليها " كلنا ساكينة" "كلنا فيدان" "كلنا ليلى".

كما رفعت الحشود صور قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان وصور عضو المجلس العسكري لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني ارتم كاربولوت "نعمان احمد" بالإضافة إلى اعلام منظومة المجتمع الكردستاني وحزب العمال الكردستاني وحزب المرأة الحرة الكردستاني.

وشارك في المراسم كل من الرئيسان المشتركان لمؤتمر الشعب الديمقراطي ايسل توكلوك واحمد ترك، والرئيسان المشتركان لحزب السلام والديمقراطية صلاح الدين دميرتاش وكولتن كشناك وجميع برلمانيين حزب السلام والديمقراطية، وممثلين عن عدة أحزاب في شمال كردستان وتركيا والعديد من المنظمات المدنية.

ووضعت جنازات الناشطات الثلاثة التي زينت باعلام حزب العمال الكردستاني على مسرح الساحة" حيث رددت الجماهير المشاركة في المراسم شعاراً بصوت واحد “Şehîd Namirin” “Hevalên Rojê Nemir in” .

ووصلت جنازات الناشطات الثلاث ساكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى شيلمز يوم أمس الى مطار "يشيل كويا" في اسطنبول، واستقبلت الجنازات من قبل الآلاف في المطار حيث هتفوا بشعارات تحيي الشهداء.

ووصلت جنازات كل من ساكينة جانسيز من مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان ممثل المؤتمر الوطني الكردستان وليلى شيلمز إلى مطار "يشيل كويا" في اسطنبول بعد أن أرسلت من مطار شار ديغول في باريس حيث كان برفقة الجنازات البرلماني عن حزب السلام والديمقراطية نظمي كور.

وبعد استنطبول وصلت جنازة الناشطات الثلاث يوم أمس إلى مدينة آمد حيث كان في استقبال الجنازات عند مطار آمد آلاف الكردستانيين بالاضافة إلى مسؤولين عن حزب السلام والديمقراطية.

وبعد الانتهاء من المراسم في مدينة آمد ستتوجهة جنازة ساكينة جانسيز إلى ولاية ديرسم وجنازة فيدان دوغان إلى ألبستان مرعش وجنازة ليلى شيلميز إلى مرسين

.firatnews

شفق نيوز/ كشف مصدر في الشرطة العراقية بمحافظة صلاح الدين، الخميس، عن "تورط" تنظيم ما يسمى بـ"دولة العراق الاسلامية" في الهجمات التي استهدفت المحافظات العراقية ضمن غزوة اطلقت عليها "الحرائر" في اشارة الى السجينات العراقيات.

وتصاعدت وتيرة الهجمات المسلحة خلال اليومين الماضيين التي استهدفت عدة مدن.

وتأتي هذه الهجمات في وقت تشهد فيه البلاد ازمة سياسية، واحتجاجات في المحافظات الغربية.

وقال ضابط رفيع المستوى في الشرطة العراقية لـ"شفق نيوز"، إنه "بحسب المعلومات الاستخباراتية المتوفرة فأن تنظيم ما يسمى بدولة العراق الاسلامية متورط في تفجيرات المحافظات العراقية وانه اطلق على هذه الهجمات غزوة الحرائر في اشارة الى السجنيات العراقيات في السجون الحكومية".

واضاف الضابط الذي طلب عدم الاشارة إلى اسمه أن "التنظيم استنفر وزارة الحرب لديه واعد خطة لتنفيذ هجمات انتحارية بعدد من المحافظات وبدأ بإحياء خلاياه النائمة بعد تلقيه دعما ماليا من دول مجاورة".

وتبادلت مواقع ومنتديات مؤيدة لتنظيم القاعدة خبر مقتل النائب عن القائمة العراقية عيفان العيساوي بتفجير انتحاري في الفلوجة، وعلق مدونون "جهاديون" على الموضوع وعدوه ردا لمن يحارب مسلحي القاعدة.

وقال مدونون في مواضيع عديدة تابعتها "شفق نيوز" إن تنظيم "دولة العراق الإسلامية" يؤيد تظاهرات الانبار ويعدها "ربيعا سنيا" لكنه في الوقت نفسه سيستهدف كل "خائن"، في إشارة إلى المسؤولين الذي يشاركون في العملية السياسية برمتها.

ويقول مسؤولون حكوميون إن الاحتجاجات القائمة في البلاد اخترقت من قبل بعض عناصر تنظيم القاعدة وحزب البعث.

وظهر نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري في تسجيل فيديوي يعلن دعمه لهذه الاحتجاجات.

أ أ/ م ف

كركوك/ المسلة: قال نائب رئيس اقليم كردستان العراق كوسرت رسول أن الاقليم مع المباحثات والحوارات الاخوية في معالجة المشاكل والملفات العالقة مع الحكومة الاتحادية، مشيرا الى ان حكومة الاقليم الى ارسلت رسالة الى رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري وهم بانتظار الرد.

وأضاف رسول في مؤتمر صحافي عقده في مبنى محافظة كركوك عقب لقائه محافظ كركوك نجم الدين كريم وحضرته "المسلة"، إن "الحوارات متواصلة ونحن نؤيدها وقد ارسلنا رسالة الى رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري ونحن بأنتظار الرد".

وأشار كوسرت رسول إلى أن "الإقليم مع الحوار البناء ونؤيد المباحثات والحوارات الاخوية وليس بالقوة والتجاوزات على الدستور"، ماضيا إلى القول "نحن ملتزمون بالدستور العراقي اذا كان الطرف الاخر ملتزم به وبذلك فأن الازمة ستحل".

وأكد أن "مشكلة المناطق المختلف عليها إداريا لن تحل الّا عن طريق المادة 140 من الدستور".

وكان نائب رئيس اقليم كردستان العراق كوسرت رسول وصل صباح اليوم الخميس إلى كركوك والتقى محافظها في زيارة قيل عنها أنها جاءت لتفقد جرحى تفجيرات المحافظة أمس.

الانبار/ المسلة: وصل نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني، الخميس، برفقة وزيري الدفاع وكالة وحقوق الانسان الى محافظة الانبار للاستماع الى مطالب المتظاهرين.

وقال مراسل "المسلة"، إن رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر لمطالب المتظاهرين حسين الشهرستاني وصل، ظهر الخميس، برفقة وزيري الدفاع وكالة سعدون الدليمي وحقوق الانسان محمد شياع السوداني الى قيادة عمليات الانبار والتقى فيها عدد من وجهاء وشيوخ العشائر للاستماع والبحث في طلبات المتظاهرين.

وكان مراسل "المسلة" في محافظة صلاح الدين قال ان نائب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة الوزارية الخاصة للنظر بمطالب المتظاهرين حسين الشهرستاني وصل صباح الخميس، الى سامراء للنظر بمطالب المتظاهرين.

يذكر ان اللجنة الوزارية المكلفة من قبل رئيس الحكومة لمتابعة مطالب المتظاهرين اكدت الأربعاء، أن للمفرج عنهم الحق في المطالبة بتعويض في حال ثبوت براءتهم، فيما كشفت عن وجود 85 معتقلة في السجون العراقية فقط.

وكانت "المسلة" نشرت (الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013)، نص مقترح التعديل الاول لقانون الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008، والذي قدمته لجنة المصالحة الوطنية والمساءلة البرلمانية الى رئاسة مجلس النواب العراقي، وتضمن النص تعديلات تخص تعريف مصطلح "اعوان النظام" حيث اضيفت فقرة (على ان يثبت ذلك بقرار قضائي اكتسب الدرجة القطعية) الى الفقرة تاسعا من المادة 1 .وتضمن المقترح تعديل المادة 6 والتي تخص الاجراءات المتخذة ضد المتمين لحزب البعث.

وكان مجلس الوزراء اعلن (الثلاثاء15 كانون الثاني 2013)، عن موافقته على متابعة مطالب المتظاهرين القاضية بتمديد مدة قانون المساءلة والعدالة المتعلقة بتقديم طلبات الإعادة الى الوظيفة أو الإحالة على التقاعد وترويج المعاملات التقاعدية لكافة المشمولين بالقانون، وفيما منح دوائر التسجيل العقاري تخويلا باستلام طلبات رفع الحجز، وجه بتسهيل إجراءات إطلاق سراح المعتقلات.

تمثال المرأة الخاشعة / المصلية / العابدة ، راكعة تعتمر رداء واسعا – جبة ، تنورة ، عباءة - شاع في الحضارة السومرية منذ ثلاثة الاف عام قبل ميلاد المسيح ،وظهر لاول مرة قبل ذلك بعدة قرون في مدينة سوسة / عيلام ، بلاد الكورد الفيليين / ايران .( جدير بالذكر ان بلاد الكورد الفيليين او بلاد اللور – لورستان – انقسمت بين ايران والعراق بعد رسم الحدود بين الدولة الصفوية والعثمانية واخذت شكلها النهائي بعد الاحتلال البريطاني لايران والعراق اوائل القرن العشرين ).

لا بد من الاشارة الى ان تطور النحت رافق نشأة وتطور المدينة كما جرت تحولات كبرى في حقل العمارة والادارة / تنظيم السلطة ، والفنون خلال عصور التمدن الاولى .

تطورت المنحوتات واصبحت على شكل مسلات ، مزهريات واواني مزخرفة ، تماثيل بسيطة دائرية الشكل ، ثم تطور الحضور الانساني ليصبح واقعيا ، مع شكل وجه حقيقي وتشكيل الجسم بشكل يشبه الجسم الحقيقي نوعا ما .

ان افضل تمثال لهذه الحقبة هو تمثال الملك / الكاهن ، المنحوت في عدة نماذج عثر عليها في بلاد الرافدين .

اما في سوسة / عيلام - ايران ، فان الشكل الاساسي للنحت تطور حين نحتوا الحيوانات باوضاع مثيرة وحيوية ، على سبيل المثال الضفادع التي تتسلق الضفاف وتتحفز للقفز ، او الدب الذي يجلس على مؤخرته ويحاول فتح صندوق يحمله بمخالبه، اما التماثيل الوحيدة للبشر فهي تماثيل المصلين ، كانت شائعة في الالف الثالثة قبل الميلاد ، وظهرت لاول مرة في مدينة سوسة في عيلام / ايران ، علما ان مدينة سوسة هي المدينة التي عثر فيها على مسلة حمورابي وهي الان محفوظة في متحف اللوفر ايضا .

التمثال الاول الذي عثر عليه في مدينة سوسة لانسان يصلي عثر عليه في موقعين صنع من مادة المرمر ، وهو حجر متوفر ويسهل نحته ، لـه قيمة أكبر من حجر الكلس الذي كان يستخدم في النحت بشكل واسع اواخر الالف الرابعة قبل الميلاد .

ان وضع الركوع للمصلي – العابد – في الرداء ( العباءة ، التنورة ، الجبة ) كان خاصا بعيلام ، كما عثر على تمثال من هذا النوع في منطقة تل اغراب في منطقة ديالى / العراق .

هذا التمثال لامرأة تضم يديها او تحمل وعاء تقدم فيه قربانا .

ان تماثيل المصلين في مدينة سوسة لها عيون على شكل حبة اللوز ، وانوف معقوفة ، والشعر معقود برباط يتدلى الى الخلف على شكل دائري، وايدي مضمومة تسند الصدر المرتفع .

انه تمثال فريد ، اكبر من التماثيل الاخرى ،نـقـش فوق صخرة واحدة ، يحتل كتلة الحجر بشكل جديد ، الذراعان منفصلان عن الجسد ، والاصابع ترتفع الى الحنك .

التمثال يحاول اظهار خشوع – المصلي – في حالته الحقيقية ، الواقعية ،الاصابع الصغيرة تتشابك ، والابهامان يلتقيان اسفل الحنك ويظهر الوجه في حالـة انـتـباه خاص .

الحـنـك والذراعان أطول قليلا من الواقع .

ان هذا التمثال يبقى أجمل تماثيل مدينة سوسة /عيلام في ذلك العصر و أحد أهم و أفضل التماثيل القديمة التي تعبر أو تمثل المصلي كما يقول العالم المختص بالاثار العيلامية بيير اميت

ينظر : متحف اللوفر / باريس . المصدر المشار اليه في تعريف المتحف :

Amiet Pierre,Elam , Paris 1966

سريه كانيه – افاد مراسل وكالة فرات للأنباء عن استمرار الاشتباكات حتى الساعة 2.20 من صباح يوم الخميس بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة التي تتلقى دعماً من الدولة التركية.

وبحسب المراسل أن المجموعات المسلحة تستخدم الاسلحة الثقيلة "اربي جي، هاون، دوشكا" في هجومها على مدينة سريه كانيه حيث تقوم بقصف عشوائي على أحياء المدينة بهدف ترويع الأهالي.

وتتركز الاشتباكات بشكل مكثف بين وحدات حماية الشعب والمجموعات المسلحة على طريق الكورنيش وطريق الحسكة.

وافاد مراسل وكالة فرات للأنباء عن سقوط 7 قتلى يوم أمس الأربعاء بين صفوف المجموعات المسلحة التابعة لنواف البشير التي قامت بشن هجوم على منازل الاهالي الواقعة على طريق الحسكة حيث تدخلت على إثرها وحدات حماية الشعب للدفاع عن الاهالي.

ونقل مراسل وكالة فرات أن مدنياٌ مجهول الهوية فقد حياته برصاص المجموعات المسلحة أثناء تواجده على طريق الحسكة.

ونشبت اشتباكات من صباح يوم أمس الأربعاء بين وحدات حماية الشعب ومجموعة مسلحة تابعة لنواف البشير تسمى بكتيبة أحفاد الرسول حيث أغلب مقاتليها من محافظة إدلب دخلوا إلى مدينة سريه كانيه عبر الأراضي التركية، ونقل مراسل وكالة فرات أن كل من كتيبة أحرار غويران وكتيبة شهداء الطاهرية شاركوا في تلك الهجمات.

وتأتي هذه الهجمات من قبل الكتائب المسلحة المدعومة من تركيا بهدف زعزعة أمن المدينة بعد الوصول إلى اتفاق لتشكيل مجلس مدني يضم كافة مكونات مدينة سريه كانيه.

firatnews

زعيم قبلي بارز لبارزاني: العشائر العربية ستقف بقوة ضد الصراع القومي

المدى برس/ أربيل

اكد زعيم عشيرة شمر، فواز الجربا خلال لقائه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، إن العشائر العربية لن تكون طرفا في اي نزاع قومي، فيما طرح مبادرة لحل الأزمة بين بغداد واربيل.

وذكر بيان صدر عن رئاسة إقليم كردستان، اليوم وتلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "رئيس الإقليم مسعود البارزاني استقبل اليوم، في بلدة صلاح الدين التابعة لمحافظة أربيل وفدا من العشائر العربية العراقية برئاسة شيخ عشيرة شمر، فواز محمد ذياب الجربا".

وأضاف البيان ان "الجربا طرح خلال اللقاء وباسم العشائر العربية في وسط وجنوب وشمال العراق مبادرة لإنهاء المشاكل بين اربيل وبغداد"، مؤكدا ان "العشائر العربية في العراق لن تتدخل في الصراع القومي باي شكل من الأشكال، وستقف ضده بشدة".

ونقل البيان عن الجربا تأكيده على "دور العشائر العربية في معالجة المشاكل في العراق التي تكاد تهدد وحدة البيت العراقي".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد أشار صراحة في مناسبات عديدة في الفترة الماضية الى ان العراق ربما سيجد نفسه بمواجهة صراع قومي عربي كردي بسبب التوتر الأمني الموجود بين الجيش وقوات البيشمركة في المتنازع عليها، فيما اتهم مسؤولون بإقليم كردستان المالكي بتعبئة الشارع العراقي لصراع قومي ضد الأكراد وحذروا من تداعيات خطرة للأمر.

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، الخميس (2012/12/27 ) أنها قدمت، خلال جولة مفاوضات مع قادة الجيش العراقي لحل الأزمة بين الطرفين في المناطق التنازع عليها، خطة عمل للاجتماع توضح مبادئ العمل المشترك، في حين شددت على ضرورة تنفيذ نقاط الخطة بشكل كامل ودفعة واحدة.

وكانت رئاسة الجمهورية العراقية أعلنت، في الـ(13 من كانون الأول 2012)، عن الوصول إلى اتفاق "حظي بتعضيد" رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ورئيس الإقليم مسعود بارزاني لوقف جميع الحملات الإعلامية التي تؤدي إلى تشنج العلاقات وتوتير الأجواء، إضافة إلى الاتفاق على اجتماع للجان العسكرية-الفنية ذات الاختصاص بهدف تشكيل مجموعات من سكان المناطق المتنازع عليها لتوفير الحماية لها.

وتصاعدت الخلافات بشكل أكبر بين أربيل وبغداد بعد حادثة قضاء طوزخورماتو (80 كم جنوب كركوك)، في الـ(16 من تشرين الثاني 2012)، التي شهدت اشتباكات بين قوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة وقوة من الأسايش (الأمن الكردي) كانت مكلفة بحماية مقر لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني وسط القضاء الواقع بين (محافظتي كركوك وصلاح الدين) ذي الأغلبية التركمانية، وأسفرت عن مقتل مدني على الأقل وإصابة أربعة من الأسايش وثلاثة من الشرطة وجندي، وأعقب تلك الاشتباكات تصعيداً سياسياً بين القادة الكرد ورئيس الحكومة وتحريك لقطاعات عسكرية مدعومة بالمدافع والدبابات إلى المناطق المتنازع عليها من قبل الطرفين.

وفي محاولة لتدارك الأزمة دعا رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري أمس إلى لقاء وطني، اتفق المشاركون فيه على اعتماد الحوار كأساس في حل المشاكل التي تعاني منها البلاد، وفي حين اكدوا تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق مع الحكومة بشأن المعتقلين في السجون ومعالجة باقي مطالب المتظاهرين، بينوا ان اجتماعا آخر سيعقد في غضون أيام لاستكمال الحوار.

وحضر المؤتمر الصحافي الذي عقد بمناسبة قراءة البيان الختامي "للّقاء الوطني" العديد من الذين شاركوا فيها أبرزهم نائب رئيس مجلس الوزراء صالح المطلك، ورئيس كتلة الأحرار البرلمانية بهاء الأعرجي والقيادي الكردستاني محسن السعدون والنائب عن كتلة التغيير الكردية المعارضة سردار عبد الله، وعدد آخر من النواب عن كتل مختلفة إلا انه كان واضحا غياب أعضاء ائتلاف دولة القانون من المقربين من رئيس الحكومة نوري المالكي، إضافة إلى قياديي القائمة العراقية الآخرين كرئيس مجلس النواب او وزير المالية.

ودأبت مكونات التحالف الوطني منذ الاثنين 14/ 1/ 2013 على الدفع باتجاه إعادة تفعيل الحوار بين الكتل السياسية بعد توقف دام لأشهر، إذ أعلن زعيم المؤتمر الوطني احمد الجلبي أن الائتلاف الوطني العراقي اتفق على تبني ما أوصت به المرجعية الدينية لحل الأزمة التي تشهدها البلاد، وأكد تكليف زعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم بعقد اجتماعات مع الكتل السياسية للتوصل الى حلول ترضي الجميع، داعيا مجلس النواب إلى إقرار القوانين المهمة وخاصة قانون المحكمة الاتحادية.

وكانت مصادر رفيعة المستوى في التحالف الوطني قد كشفت الاحد (13كانون الثاني 2013) أن المرجعية الدينية في النجف ردت على دعوات رئيس الحكومة نوري المالكي وائتلافه النيابي وعدت حل البرلمان "خطا أحمر"، وأكدت ان الرد أبلغ به نائب رئيس مجلس الوزراء حسين الشهرستاني والمستشار الديني لرئيس مجلس الوزراء عبد الحليم الزهيري اللذين سافرا قبل يومين الى النجف في طائرة مروحية خاصة في محاولة للقاء المرجعية الدينية للتشاور معها في حل البرلمان.

وتشهد محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك وديالى ومنطقة الأعظمية في العاصمة بغداد، منذ الـ21 من كانون الأول 2012 المنصرم، تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف على خلفية اعتقال عناصر من حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، للتنديد بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي، والمطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات، وإطلاق سراحهم، وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب، وتشريع قانون العفو العام، وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة.

وعلى الرغم من أن الاعتصامات التي تشهدها تلك المحافظات وغيرها من المناطق، جاءت كرد مباشر على عملية اعتقال عناصر حماية وزير المالية القيادي في العراقية رافع العيساوي، في الـ(20 من كانون الأول 2012) المنصرم، فإن أهالي تلك المحافظات كانوا وعلى مدى السنوات الماضية قد تظاهروا في العديد من المناسبات ضد سياسة الحكومة الحالية وإجراءاتها بحقهم، وأهمها التهميش والإقصاء والاعتقالات العشوائية والتعذيب في السجون وإجراءات المساءلة والعدالة وهي نفسها المطالب التي يرفعونها اليوم.

وبحسب المراقبين فإن ما يجري اليوم في العراق يعد واحدة من "أخطر وأوسع" الأزمات التي مرت به منذ سقوط النظام السابق سنة (2003)، إلى جانب الأزمة المزمنة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، وأبدت الأمم المتحدة اليوم عبر ممثلها في العراق، مارتن كوبلر، قلقها من استمرار الأزمة في البلاد ودعت الحكومة على عدم التعامل بقوة من التظاهرات مؤكدة حق المواطنين في التعبير عن مطالبهم وحقوقهم بطريقة سلمية.

وفي خطوة ذات دلالة، قرر مجلس الوزراء في جلسته الأولى للعام (2013) الحالي، التي عقدها الثلاثاء (8 كانون الثاني 2013)، تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، وعضوية وزراء العدل والدفاع وحقوق الإنسان والبلديات والأشغال العامة والموارد المائية والدولة لشؤون مجلس النواب والأمين العام لمجلس الوزراء ووكيل وزارة الداخلية، تتولى تسلم الطلبات المشروعة من المتظاهرين مباشرة من خلال وفود تمثلهم وترفع توصياتها إلى مجلس الوزراء.

إلا أن الكثير من المراقبين عبروا عن خشيتهم من أن هذه اللجنة لن تسهم بأي حلول للأزمة خصوصا وأن رئيس الحكومة أعلن عقب تشكيل اللجنة أنها لن تتسلم المطالب غير الدستورية ولن تتعامل معها أبدا، موضحا أن مطالب المتظاهرين بإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب تتعارض مع الدستور وتفتح الطريق أمام البعثيين والإرهابيين.. في حين يؤكد المتظاهرون أن هذين المطلبين من أهم مطالبهم ولا يمكن التخلي عنها وهو ما سيؤدي بحسب المراقبين إلى زيادة الوضع تفجرا خصوصا وأن العامل الإقليمي بات يساعد بشكل كبير على توفير أجواء ملائمة لذلك.

السومرية نيوز/ بابل

اقتحم متظاهرون غاضبون في ناحية القاسم جنوب بابل، الخميس، مديرية شرطة الناحية على خلفية تفجير سيارة مفخخة وسط الناحية أسفرت عن مقتل وإصابة 11 شخصاً، مطالبين بإقالة مدير الشرطة.

وقال مراسل "السومرية نيوز" في المحافظة، إن المئات من أهالي ناحية القاسم جنوب بابل اقتحموا، صباح اليوم، مديرية شرطة الناحية على خلفية تفجير سيارة مفخخة وسط الناحية.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين طالبوا بإقالة مدير شرطة الناحية.

يذكر أن ناحية القاسم جنوب بابل، صباح اليوم، تفجير سيارة مفخخة وسط الناحية، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح".

وزير الشباب يلوح بنزوح مليوني تركماني من مناطقهم

شفق نيوز/ لوّح وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، الخميس، بنزوح أكثر من مليونين تركماني من مناطقهم التي يسكنونها نتيجة تردي الاوضاع الامنية والخدمية فيها.

وقال جعفر في مؤتمر صحفي عقده أمام منزل المرجع الفياض وحضرته "شفق نيوز" إنه "إذا استمر الوضع السياسي الحالي مع التركمان بهذا الظلم فستكون النتائج غير جيدة"، مبيناً أن التركمان "سيلجأون إلى ترك اراضيهم ومناطقهم".

وأضاف جعفر أن "هناك استهدافات خطيرة من قتل وتفخيخ وسلب للاراضي التركمانية".

وبشأن لقائهم بالمرجعية لفت جعفر الى ان "المرجعية اوصتنا بالحفاظ على بقاء التركمان في مناطقهم واراضيهم كما هو الحال عند العرب والكورد في المناطق المتنازع عليها".

من جهته قال رئيس هيئة الحج والعمرة محمد تقي المولى في المؤتمر الصحفي إن "زيارتنا للمرجعية هي للاسترشاد بأفكارها بشأن وضع التركمان في العراق".

وبيّن المولى أن "التركمان في العراق وضعهم سيء ويعانون من الظلم والقتل في كركوك وتلعفر".

وأشار المولى الى ان " زيارة المرجعية خطوة أولى لطرح ملف معاناة التركمان، وبعدها سيتم طرح هذا الملف أمام المنظمات الدولية".

واستقبل المرجع محمد اسحاق الفياض في وقت سابق، من صباح اليوم الخميس، وفداً برلمانياً من النواب التركمان برئاسة وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، ورئيس هيئة الحج والعمرة محمد تقي المولى في مكتبه بمحافظة النجف.

وقال مراسل "شفق نيوز" إن "الوفد سيتوجه بعد اكمال زيارته للمرجع الفياض الى مكتب المرجع محمد سعيد الحكيم".

كشفت مصادر في مكتبي المرجعين علي السيستاني، ومحمد اليعقوبي، الخميس، أنهما لن يستقبلا الوفد البرلماني التركماني الذي يزور محافظة النجف.

ف ك /ي ع

بغداد/اور نيوز

كشفت هيئة النزاهة عن نسب استجابة الرئاسات الثلاث واعضاء مجالس النواب والوزراء والقضاء وكبار رجال الدولة حيال كشف ذممهم المالية لعام 2012 معلنة اسماء الذين لم يقدموا كشفا بمصالحهم والمناصب التي يشغلونها.

 

وذكر تقرير لدائرة التعليم والعلاقات العامة في هيئة النزاهة ان "نسبة استجابة رئاسة الجمهورية بلغت مئة بالمئة ورئاسة الوزراء 75 بالمئة فيما كانت نسبة استجابة رئاسة واعضاء البرلمان 64.6 بالمئة حيث امتنع 115 نائبا عن تقديم كشوفهم". وافاد التقرير ان "استجابة مجلس القضاء الاعلى 99.9 بالمئة والمحافظين مئة بالمئة والوزراء 96.7 بالمئة فيما كانت استجابة رؤساء الهيئات ومن هم بدرجة وزير مئة بالمئة".

واوضح التقرير ان "من بين الذين لم يقدموا كشفا بالذمة المالية نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك ورئيس الحزب الاسلامي النائب اياد السامرائي والنواب عبد الحسين عبطان ومحمد الهنداوي ومطشر حسين عليوي وابراهيم الجعفري واياد علاوي وحاجم الحسني وحسن السنيد وسامي العسكري وسليم الجبوري وصفية السهيل وفلح النقيب ولقاء آل ياسين وهمام حمودي وطلال الزوبعي وقيس الشذر وعلي الشلاه وحامد المطلك ومحمد الخالدي وفيان دخيل ومؤيد الطيب وسوزان السعد وبهاء هادي احمد جواد وعبد السلام المالكي وازهار الشيخلي واحمد الجلبي ووحدة الجميلي وعلي الصجري وسلمان الجميلي".

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الهيئة حسن كريم عاتي في تصريح تلقته "الزمان" امس عن "تفاؤله الكبير في أن تشهد الأسابيع المقبلة مبادرات واسعة من عموم المشمولين بكشف ذممهم المالية لهيئة النزاهة"، وقال عاتي أن "تبكير كبار مسؤولي الدولة بالإفصاح عن مصالحهم المالية يعكس تفهماً عميقاً ودقيقاً لمعنى الاستجابة لهذا الأجراء الذي يجسد في احد أوجهه سلامة ذمة المكلف واحترامه العالي للمسؤولية والأمانة الوطنية الثقيلة الملقاة على عاتقه من خلال صلاحيات المنصب الرفيع المكلف بأداء مهماته"، وأعرب المتحدث عن "قناعته الكبيرة بان العام الجاري سيسجل نسباً عالية من الاستجابة لهذا الإجراء المنصوص عليه في قانون هيئة النزاهة النافذ قياساً بالأعوام السابقة".

يذكر أن القانون يكلف كبار مسؤولي الدولة المدنيين من درجة مدير عام حتى رئيس الجمهورية والعسكريين من الوزير حتى رتبة مقدم بالإفصاح سنوياً عن حجم ثرواتهم وزوجاتهم وأبنائهم الذين بإعالتهم ومقدار الزيادة الحاصلة في ودائعهم وممتلكاتهم والأسهم المسجلة بأسمائهم والعجلات والنفائس وأية مداخيل وثروات اخرى. ويهدف هذا الأجراء إلى قياس حجم الزيادة في ممتلكات المكلفين بعد تسنمهم مناصب والتحقق من مشروعية تلك الزيادات ومصادرها.

شهدت مدینة کرکوك وقضاء طوزخورماتو صباح یوم 2013.01.16 هجمات إرهابیة جهنمیة وحشیة عمياء مزّقت الأجساد ودمّرت الممتلکات، راح ضحیتها ما لايقل العشرات من المواطنين المسالمين و أعضاء لمنظمات مدنية كوردستانية فاعلة في المدينة وأصيب أكثر من 200 آخرين بجروح، يعجز اللسان عن إيجاد كلمات تناسب شجبها، بسبب الفلسفة البربریة التي تقف ورائها والتي لا ترید شیئاً سوی إلحاق الدمار بالشعب الكوردستاني وإفساد الوحدة الوطنية والتعايش السلمي في كركوك. إنها بحق فلسفة عنصرية صادرة من عقول مجرمي الحروب، التي تفضل الموت على الحياة والتي تستند أساساً الى المبدأ المتوحش الداعي الى قتل المواطنین الأبرياء و تعريفهم بالأعداء الألداء والنيل منهم، لمجرد عدم إنتمائهم الی حضيرتهم و رفضهم قرارات خاطئة صادرة من قبل القائد العام للقوات المسلحة، مثل تواجد قوات عمليات دجلة اللادستورية في مناطقهم والتي أدت تمركزها الی تأزيم الوضع السياسي و ساعدت تحركاتها العدمية الی إحياء الفوضی الأمني في المنطقة.

من المعلوم بأن العنف لم یقُد یو‌م من الأیام الی تحقیق الأهداف الطوباویة والمشاریع المستحیلة، إذن ماهي الرسالة التي يريدون توجيهها من خلال هذه العملیة اللاإنسانیة؟

لا المسؤولين الأمنيين في الحكومة الإتحادية و لا رئيس الوزراء الإتحادي، الحائك لخيوط الدكتاتورية و لغة العنف، أبدوا إهتمامهم بهذه الفاجعة اللاإنسانية أو إتصلوا بالجهات الحكومية في كركوك أو قاموا بزيارة الجرحی للإطمئنان علی أوضاعهم الصحية أو لإعلان الأسف و إدانة هذه العملية الوحشية، التي تهدف أساساً الی تغییرالحیاة في كركوك من التآخي الی الجحیم، قتلاً وحرقاً وتدمیراً. هذه هي و للأسف فلسفة الحكومة الإتحادية، التي لا تضع للمواطن، ذلك العنصر الأساسي المساهم في تحویل العراق الی مجتمع مدني ديمقراطي تعددي متحضر، أي إعتبار يذكر.

الحكومة الإتحادية تعمدت طوال مدة حكمها عن سبق إصرار في تنفيذ المادة 140 من الدستور المتعلقة بالحل السلمي لقضية كركوك والمناطق الكوردستانية الأخری الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان. فهي تسعی الی إقناح الرأي العام في العراق، بأن القوات الأمنية الكوردستانية ضعيفة، لا تستطيع حماية مواطني كوردستان ولكن رؤيتها الإسترجاعية هذه لا تقودها الی النجاح، بل تنتهي بها الی القعود ولیس الی النهوض.

لقد مارس النظام السابق في العراق أعنف أنواع العمليات الوحشية و الإبادة الجماعية ضد شعب كوردستان ولم يتمكن من التقليل من إرادتها في الحرية والإستقلال، لذا نقول للجهات التي لم تستفد بعد من دروس الماضي والتي تمارس اليوم الترويج لجحيم الآلة العسكرية، بأنه مع كل محاولة يائسة للنيل من شعب كوردستان يزداد إيمان الكوردستانيين في تلك المناطق بكوردستانية مدنهم و أقضيتهم وسوف يستمرون في الحوار كقاعدة للعيش و يستخدمون كافة الوسائل السلمية لإسترجاع حقوقهم المهضومة، بعد إدانتهم لكل فکر شوفیني بعثوي إسلاموي إستعلائي، تروّج ثقافات العروبیة الفاشلة وأساطیر السردیات الکبری، التي ستؤول الى الإنتهاء قريباً بفعل حركة حضارة الانسان.

ولا جدوی بعد الآن من التشبث والإحتماء بالهويات المسيّجة و السيادات المصطنعة، إذا كانت تفضي الی تقويض معاني الآصرة والرابط بين النظراء والشركاء و الأجدی هو ما يسهم في بناء علاقات التعايش والتواصل أو التعلم والإفادة علی سبيل التداول والتبادل.

أصحاب الثقافات المتحجرة الأحادية العدوانية والإستبدادية لا تؤمن ببناء المؤسسات، التي تستطيع أن تكافح داء الإرهاب أو أن تجمع القوی المتحضرة لتسهم في بناء دولة مبنية علی أساس الشراكة الحقيقية، دولة تؤمن بالدستور و القانون و تعزز الفدرالیة الدیمقراطیة و التعددیة الإتحادیة.

ومعالجة الإرهاب تحتاج الی إجراءات أمنیة بقدر ماتحتاج الی تحولات في بنیة الثقافة بثوابتها ونماذجها أو ببرامجها وتعلیمها. أما نحن كإنسان، فمن واجبنا محاربة كل تطرف ديني أو قوموي للتخلص من فلسفة الارهابيين الخاطئة. و لتعمل المؤسسات الأمنية الكوردستانية علی تفکیك مفهوم هذه الفلسفة، لکشف بنیته‌ الفکریة وتبیان آلیات عمله، من أجل قلع جذور المعتقد الإصطفائي الشوفيني، الذي یزّین لأصحابه أنهم ملاك الحقیقة و خیر أمة و سادة الخلائق، المعصومون عن الخطأ، أهل الفرقة الناجیة.

وختاماً نقول: لا للإرهاب و لا للعنف و لا لعقلیة الثأر والأنتقام تحت يافطات سخیفة و مزیفة، مثل إنقاذ "الوطن من التقسيم والوحدة الوطنية" و لا للسعي إلی نفي الآخر و محو خصوصيته. فلتتضامن أهالي مدینتي، بکورده‌ وعربه وترکمانه و کلدانه وآشوره وأرمنه، مع البعض و تقف صفاً واحداً ضد الإرهاب و العنف للحفاظ على أمن كركوك المجروحة و أرواح مواطنيها المسالمين.

الدكتور سامان سوراني

 

بعد كل هذا المخاض الدائر وسيل الدماء الجارف في ربوع منطقتنا ، ورغم العثرات المتتالية كنتاج حتمي وظاهرة الإستلاب التاريخي الذي رافق نموّ وتطوّر التوجه القوموي المشبّع بنزعة عنصريّة مقيتة غذّتها وبعنف تلك التشوهات ، كما حملات التجميل الجراحية ـ التاريخية وغير الناجحة ـ لأمور ماكانت ـ مطلقا ـ كما لن تكون ـ بالإطلاق ـ والصورة مثلما المنهج المتّبعين في أحجية واجندات تلكم الحاشية من ذوي النزعات الإلغائية والإقصائية ، إن في الفكر أو الممارسة ، كما الوجود وتابعيتها الإنتماء .. ولأشدّ ما يزعجنا كشعب كوردي ، تاريخيّا وحضاريّا وبالتالي كنتاج معرفي / ثقافي هي ممارسات تلكم السياسات كما الأوهام التي نبتت وتراكمت في عقلية أولئكم النزعويين وبقيت تتلبّسهم بالرغم من تلويناتهم وتوجّهاتهم المعلنة كديكورات لا تنقصها وما نقصتها سوى الفقاعات ـ كموضة حداثيّة !! ـ دارجة .. وكلّ هذه المقدّمة هي خلاصة أو ردّة فعل وما ساد في منطق وفكر وتنظير بعض من ساسة / مفكّري القوميات السائدة حكما استبداديا وهيمنة قوموية بثقافة استعلائية وبمسمّى باحثة وإن لم تخف رؤيتها الإستئصالية وبقراءة منقوصة لتطبيقات تاريخية وبمنهجية مستوحاة كلّها وعقلية الإستيلاء ومن ثمّ التماهي ، أي تمويه تلكم الخصائص القومية ولبوس الدين حين الضرورة وما كان أكثرها وهكذا توجّهات والتي رافقت نزعة استيلاد غير حقيقية وكحقّ مصان بقدسيّة وطهارة اشبه ما تكون بالتوراتيّة .. فتراهم ـ أولئك الأباطنة ـ وقد خاضوا غمار منطقتنا متدثّرين بأثواب ـ علميّة ـ أشبه ما تكون كأردية الكهنوت في جماده وصلابته ومن ثمّ عدم طهرانية أو دجل مناقشيه !! .. و .. تفسيرهم الأهوائي لمنطق العصر وحقائق الجغرافية بشقيها الديموغرافي والوجودي وكإسقاط لمفاهيم وحقيقة كما صيرورة التاريخ بكافّة مفاصله .. كهنوت القوميات السائدة من ترك وعرب وفرس ، ورغم مخاضات حروب وصراعات ممالك الطوائف بمللها ، إلاّ أنّها كلّها تتحد في واحد أحد ، ألا وهي نكران الذات الكورديّة لابل وكوردستان بكلّ عمقها وبعدها كما وإثنيّاتها ، فهي عليها أن تذوب كفصّة ملح لا أقلّ ولا أكثر .. تلاقى الفارسي مع التركي وذاك اندمج مع العروبي وزادوها بتمليحة مبهرجة بصيغة سنّية / شيعيّة ما اختلت منها بهارات ـ كرديّة !! ـ أيضا فنذوب في بوتقة ـ رضوانهم ـ جمهوريّات عربيّة / تركيّة / فارسيّة ـ وقد تدفع بإسلاميّتها أوّلا ، فالأمر سيّان ، وحتّى بكلمة الحقّ التي ذكروها ، أوردوها ظلما ، فإذا بها ـ سيفر ـ وقد سيقت ـ غصبا عنها ـ أو غصّبوها
ففرضوها هكذا تشتيتا لأمّة إسلاميّة يتناسون بأن جمهوريّاتهم الفاضلة إنما هي في الأصل ممأسسة عليها

أمر تشتيت لأمّة إسلامية ماكانت قد اتفقت حتّى في عزّ مجد السلاطنة ، لابل وحتى من الفطاحلة العروبيين من أراد مشابهتها ـ هكذا جبرا ـ ووعد ـ بلفور ـ .. هو العقل الباطني ، وتلك القناعات التي ترسّخت في ذهنيتهم ما ركسيين منهم وقومويين ، وحتّى السلفييّن بجميع مشاربهم .. هي عينها وتلك ـ الطابو ـ بملكيتها المقدّسة التي تتعشعش في مداركهم فيرونها ـ كلّ مطلب ديمقراطي ـ ، كلّ حقّ لأيّة شعب ، كلّ تاريخ في غير مشاربهم مجرّد إرهاصات واغتصاب ومماهات كما والتسربل في ذاك السراب !! البعيد .. فيا أيتها القوى والمشارب ببساطة شديدة لن تغيّر كلّ مؤتمرات الدنيا وندواتها ما بذهنيّة البيانوني ولن تؤثّر ما ـ تعقلن !! ـ بها وعليها جورج صبرا ، كما أنّ الكبيسي وظافر العاني ممن لم ترف لهما عين وهما رأيا وسمعا كما وشاهدا كلّ تلك المجازر في كوردستان العراق ، فإذا بهما أوّل المكذّبين لها و .. يدعوننا وببساطة شديدة الى مواطنة !! اما ماهيّة تلك المواطنة ومقاييسها بمواصفاتها مثل الحقّ الثقافي الذي سيتصدقون بها علينا ، لربما تكون هي بسويّة ـ راديوا دنكي كوردي لبغا ـ و ـ زيره صدام زيره .. وبعيدا عن السجع سأركّز على نقطتين أساسيتين .. أولهما .. أنّ الكورد عمرهم ما تماهوا مع التاريخ أو التمسوا إليه سوى كردّة فعل موضوعيّة عمّا يصول في ذهنيّة الشعوب والأقوام التي تحاول تجيير وتجييش التاريخ وبفظاظة مقرفة ليثبت حقوقه الملكيّة المقدّسة ، ومن ثمّ وعلى حدّ قول / الدكتور فاروق اسماعيل وما معناه / أننا ككورد لانحمل معاولنا لنحدّد خرائطنا بقدر ما نستشف منها كأبعاد وحقائق علمية تاريخية وإنّما نرتكز في تفاعلنا الموضوعي وتكوين وعينا الثقافي والإجتماعي وتراثنا المنسجم مع الأساطير المؤسسة لوعي جمعي مازالت طاغية بمنهجيتها وبواقع يتلازم في طقسية رائعة فيتبدى الكورد بآفاق ـ تأسسهم ـ الفولكلوري والذي مازال يحتفظ ببهرجته الصادقة منتجا ذلك الوعي الذي ابتدأت مساراته وـ كوردستان ـ أي الجزء الأكبر من / ميزوبوتاميا / ... وثانيهما .. هو مسألة التداخل الجغرافي والخلل المناطقي في العمليّة الجراحيّة التي هدفت واستئصال كوردستان الوطن والجغرافية ، وهنا يبدو ضيق الأفق والرؤية السطحية لأولئك المفكرين والمؤرخين !! وتدني ثقافتهم الجغرافية ، فهلاّ تطرّق اولئك السادة الى خارطة كردستان الطبيعية والبشرية وبالتالي مسارات التلاقي والتلاحم بين الجانب السوري منها والتركي حتّى في مناطق التقاطع ومثلها الجانب العراقي ، فلاحدود بهندسة جبرية وبخطوط مستقيمة او متوازية وبهذه النقطة بالضبط يتوضح ختالة الرؤيا والمرتكزات النافية لتردد عليهم .. فهل انعدام التواصل أو القطع المصطنع مابين الضفة وقطاع غزة ينفي دولانيّة فلسطين ؟ .. اما مسألة التواجد الكوردي في خارج المناطق الكوردية والتي لازمت أحداثا تاريخية محددة كالفتوحات الأيوبية مثلا ، فهذا الواقع ينطبق عليهم ما ينطبق على التركمان والشركس والأرمن وغيرهم .. وفي الختام أن المسألة الكوردية في المشرق هي في كلّيتها قضية أرض بجغرافية واضحة محددة وشعب توافر له وفيه كلّ المظاهر الدالة على محورتها الى قوميّة / أمّة ومن هنا فهي قضيّة أرض وشعب وبالتالي فهي لا تؤسس ل ـ سيفر ـ جديدة بقدر ما تسعى الى الغاء الحيف الذي لحق به من جراء اتفاقية سايكس بيكو .. وكم تمنّيت على أصحاب النفي المطلق وما عنيته لو أنهم استدركوا قليلا وقرأوا تاريخ الثورة العربية الكبرى وخاصّة مفاوضات فيصل ـ كليمنصو و مراسلات الشريف حسين ومكماهون

الخميس, 17 كانون2/يناير 2013 12:38

العراق ما بعد الطالباني- محمد واني

 

لاشك ان غياب رئيس الجمهورية"جلال طالباني"عن المسرح السياسي العراقي والكردي بشكل خاص ، سيؤثر على الخارطة السياسية ويترك فراغا من الصعب ان يسده احد ولو لفترة ، الامر الذي قد يدفع بالسياسيين الكبار ان يعيدوا ترتيباتهم من جديد ، فالرجل بشخصيته الكاريزمية القوية وتجربته الميدانية الطويلة ساهم على تحديد الملامح الاساسية للدولة الجديدة ، وبرز كلاعب اساسي في الساحة السياسية العراقية ، ممسكا بخيوط اللعبة من غير ان يرخيها للحظة حتى وهو في احلك الظروف الصحية والسياسية ولم يسمح لاحد مهما كانت درجة قرابته منه ان ينازعه فيها او يفكر مجرد تفكير ان يحتل مكانه ، وهو في ذلك محارب عنيد من الطراز الاول ، لا يستسلم بسهولة ولا ينحني لاحد ، فقد حارب زعيم الامة الكردية "مصطفى البارزاني" ودخل معه في صراع مرير لسنوات طويلة لانه اراد ان يقصقص جناحاته ويحد من طموحاته القيادية الطاغية على الرغم من احترامه الكبير له واعتباره مثله الاعلى ولكنه ليس من النوع الذي يستسلم ويطأطأ لاحد ولو لقائد بوزن البارزاني ، كان من المفروض وهو يدخل مع غريمه وابن غريمه"مسعود البارزاني"بعد حرب طاحنة بينهما في اتفاقية استراتيجية عام 2007 ان تعود الامور الى مسارها الطبيعي وتتوحد مؤسسات الدولة المهمة ، وتتوحد الادارتان المقسمتان"مدينة السليمانية يديرها حزب الطالباني واربيل ودهوك تحت سيطرة حزب بارزاني"ولكن ظل يحتفظ بقوات البيشمركة الخاصة به بقبعتها الخضراء ولم يسمح بتوحيد المؤسسة العسكرية ابدا ، وكذلك لم يسمح ان تندمج المؤسسة المالية للطرفين باعتبارها القوة المكملة للقوة العسكرية ، وظلتا مؤسستين متفرقتين لحد هذه اللحظة ، وبقيت هذه النزعة فيه حتى وهو رئيس لجمهورية العراق ، فعندما قدم له المعارضون لسياسة رئيس الوزراء العراقي"المالكي"الدكتاتورية طلبا ليرفعه الى البرلمان ليقوم بسحب الثقة منه وفق الدستور ، رفض ان يقدمه الى البرلمان لان هذا من شأنه ان يرفع من نجم"بارزاني"في سماء السياسة الكردية ويجعل منه الزعيم الكردي الوحيد في تاريخ العراق المعاصر الذي اطاح برئيس الوزراء في العراق بينما تظهر صورته كتابع له ومنفذ لاوامره ، وهذا ما لا يقبله ، كثيرا ما تبرم من الصلاحيات المحدودة التي خولها له الدستور وحاول الخروج من الاطار الضيق الذي وضع فيه من خلال تعديل بعض بنود الدستور في هذا المجال ، لكنه اصطدم برفض قاطع من قبل التحالف الوطني الحاكم ، فاضطر الى تفعيل دوره في مشهد سياسي اخر، واظهار مواهبه القيادية الفذة في جمع الفرقاء السياسيين العراقيين بمختلف مذاهبهم واتجاهاتهم المتناقضة حوله ، رافعا راية السلام والمحبة ، فاستطاع ان يفرض حضوره في هذا الميدان ، لذلك نجد ان معظم السياسيين الكبار اليوم يفتقدونه ويأسفون لما آلت اليه حالته الصحية ، فمنهم من قطع زيارته الرسمية"رئيس البرلمان"ومنهم من هرع الى المستشفى للاطمئنان على صحته"رئيس الوزراء"..

وقد يؤدي غياب"مام جلال"النهائي في المشهد السياسي العراقي الى بروز احتمال حدوث انقسامات حادة وليس"انقسام واحد" في بنية حزبه"الاتحاد الوطني الكردستاني"التي تتشكل من فرق واجنحة سياسية مختلفة ، على غرار الانشقاق الكبير الذي حدث له"عام 2009 "على يد نوشيروان مصطفى احد قادة اجنحة الحزب الكبار ومن ثم تشكيله لحركة مستقلة"حركة التغيير"، وان حدث ذلك وهذا احتمال وارد جدا ، فسيصبح الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يرأسه"مسعودبارزاني"هو المستفيد الاول والاخير من هذه الانشقاقات والمهيمن على الساحة السياسية الكردية من دون منافس ، وقد يؤدي غياب"الطالباني"الى توحيد المؤسستين المنقسمتين "المالية والعسكرية".. واما غيابه على المستوى العراقي ، فان العراقيين سوف يفقدون صوتا حكيما كان له الاثر في تهدئة الاوضاع المتفجرة .

 

مَن يراقب المسرح السياسي العراقي منذ سقوط دكتاتورية البعث عام 2003 وحتى يومنا هذا يجده مسرحاً فعلاً تتعاقب فيه الأدوار ويتناوب فيه الممثلون لعرض عدة فصول لمسرحية واحدة اسمها الأزمة . اما ديكور هذا المسرح فقد برع مخرج هذه المسرحية في تصميمه ليعطيه ابعاداً وألواناً تتناسب والفصل المعروض بكل معطياته الذاتية والموضوعية. إن هذا المخرج البارع لهذه المسرحية المتعددة الفصول الدائمة العرض على المسرح السياسي العراقي هو صاحب السمعة التي اخذت ترتفع في الأونة الأخيرة وكل ما يرافق هذه السمعة من صعود جديد ومستمر هو المدعو ألإسلام السياسي .

قد يتحاشى البعض تسمية ألإسلام السياسي كمسبب فعلي للأزمات ، وكما يبدو الآن ليس في العراق فقط ، وهذا التحاشي او التجاهل سوف لن يوصل اي ناقد او محلل مسرحي لوضع هذا الفصل او ذاك من هذه المسرحية الطويلة في موضعه الصحيح .

فالإسلام السياسي حينما يخرج فصل إستغلال الدين مثلاً فإنه يختار ممثلين قديرين حقاً بلباس يتناسب وموضوع الفصل ومكياج بارع ترى فيه وجوه بلحى تطول او تقصر حسب الدور المراد القيام به ووجوه تغيرت عما كانت عليه بالأمس القريب ، إذ برزت على جباهها بقع متختلفة الأحجام والألوان ، أحادية الموقع او مزدوجته ، داكنة او فاتحة . إلا ان كثيراً من المتفرجين لم يدركوا غرض المخرج من ذلك . فهو يريد ان يثبت للجمهور ، وإن لم يقل ذلك ، بأن ممثليه يجيدون هذا الدور حقاً والشاهد على ذلك " سيماهم في وجوههم من أثر السجود " . وهو لم يقل ذلك صراحة ، بالرغم من الإشارة إلى القصد على جباه الممثلين ، حيث انه ، وكصاحب مهنة عريق ، يخشى بعض الناقدين المسرحيين الذين سيواجهونه بكيفية تفسير اثر السجود هذا على وجوه شباب دخلوا سن المراهقة تواً ؟ فاستغلال الدين إذن هو فصل واحد من مسرحية طويلة او حلقة في سلسلة مترابطة من النصوص المسرحية التي حرص مخرجها الإسلام السياسي ، وببراعته في تغيير الألوان والأدوار وتكييف النصوص حسب الطلب ، والأهم من ذلك كله تجاوب الممثلين معه ، على ان تجري إعادة هذا الفصل لمرات عديدة اخرى وعلى اي مسرح ، حيث ان المخرج لا مشكلة لديه مع التغيير الزمكاني الذي يمكنه ان يتجاوب معه ذاتياً وموضوعياً وحسب الطلب .

تختلف هذه المسرحية عن المسرحيات الإعتيادية المتعددة الفصول والتي يجري فيها عرض الفصول بالتناوب . وإن جوهر الإختلاف هذا يكمن في التناسق في عرض جميع فصول هذه المسرحية وبشكل متناسق مع بعضها البعض وفي نفس الوقت وعلى نفس المسرح . إنه لمخرج قدير حقاً هذا الإسلام السياسي الذي يستطيع ان يلعب على كل هذه الحبال مرة واحدة . ومن حقه ان يفخر بهذا التلون الذي برهنت التجارب على إجادته له. فهو يسعى دوماً ولتحقيق هذا التناسق الجمعي في العرض ان يجد القواسم المشتركة بين الفصول المختلفة بحيث لا يمكن الإستغناء عن اي فصل على المسرح السياسي العراقي ، إذ ان مثل هذا الإستغناء سيتبلور عنه الخلل في العرض الذي يقدمه المخرج ، وهو لا يريد لعمل مثل هذا ، مسرحية الأزمة ، ان يصيبه اي خلل .

وعلى سبيل المثال يسعى الإسلام السياسي (المخرج) إلى ربط الفصل المتعلق باستغلال الدين مع فصل الإثراء الفاحش الذي يراه جمهور المتفرجين على هذه المسرحية ، وجميع الممثلين على المسرح ، بدون إستثناء ، يمارسونه بجد منقطع النظير وبمهنية عالية ، مع عرض واضح جداً لكثير من الوسائل والطرق التي تؤدي إلى مثل هذا الإثراء . هذا العرض يجعل كثير من المتفرجين في حيرة من امرهم لما يمكن ان يتحقق في مدة زمنية لا يصدقها كل ذي عقل سليم . ومما يحيرهم اكثر عبقرية هذا المخرج في إكتشاف كثير من طرق ووساءل الإثراء الفاحش هذا والتي لم تخطر على بال احد من جمهور المشاهدين . وما يُبهر المتفرجين اكثر هو قدرة المخرج على خلق التبريرات سواءً بالآيات المحكمات والمتشابهات أو بالأحاديث المعنعنة . ولا يخفى على هذا المخرج من إعطاء فصل الإثراء الفاحش هذا الهيئات المناسبة للمثلين على شكل كروش وعروش .

ولكي يكون فصل الإثراء الفاحش هذا مكتملاً بكل اوجهه الفنية والموضوعية ، فلقد عمد مخرج المسرحية ، ألإسلام السياسي ، إلى توزيع ادواره على الممثلين بشكل يحقق التوازن الفني المطلوب في مسرحية كهذه . وقد جرى توزيع الأدوار هذه ضمن فصل ربطه المخرج بحكمة ودراية التجربة في مثل هذه المور سماه فصل الطائفية . ومصطلح الطائفية هذا قد يكون غريباً على مسامع بعض المتفرجين على المسرح السياسي العراقي ، إلا ان المخرج القدير لمسرحية ألأزمة هذه إستطاع ان يعطيه ابعاداً ربطته بشكل محكم بالفصلين السابقين ، إستغلال الدين والإثراء الفاحش ، بحيث ان من يريد ان يفهم معنى الطائفية حقاً فعليه ان يكون قد هضم واستوعب معنى هذين الفصلين ليتمكن من متابعة المخرج ، الإسلام السياسي ، فيما يقصده بالطائفية وكيفية توزيع الأدوار على الممثلين والإنسجام في هذا التوزيع ، تماماً كالإنسجام في إيقاعات العازفين على الآلات الموسيقية المختلفة في الفرقة الموسيقية .

وفي إلتفاتة ذكية من المخرج حاول فيها ربط فواصل التاريخ التي قضى الزمن على بعضها بفصول الحاضر فأدخل فصلاً سماه بما كان الناس يرددون حوله ما قاله الجواهري الكبير : ظننا أنهم قُبروا ، سماه العشائرية . وبالرغم من إختلاف الزي الذي اعطاه لهؤلاء الممثلين الذين خلع عنهم ملابسهم القديمة ليتشحوا بوشاحهم الجديد ، فإن آثار اللباس القديم مازالت بادية على ملامح وجوههم وعلى هيئة لباسهم الذي ظل البعض جاهلاً بطريقة تنسيقه حتى بدا وكأنه يريد ان يكون شيخ عشيرة فقط ، دون الإهتمام بكل مستلزمات هذه المشيخة ، وكما قلت أعلاه ، التي عادت تمشي الهوينا بعد ان كادت تلفظ انفاسها الأخيرة في الرابع عشر من تموز عام 1958 . فصل العشائرية هذا بدى وكأنه ضم ممثلين غير كفوئين لهذا الدور . وهنا تبرز كفاءة المخرج الذي خطط لإعطاء هذا التصور إلى جمهور المتفرجين ليوهمهم بأن هؤلاء الممثلين قادرين على إقتناص اي دور مطلوب على هذه المسرحية وبكل فصولها ، حتى صنف هؤلاء إلى مجموعات لم تضم شيوخ العشائر فقط ، بل وتضم التوابين ايضاً والمجاهدين والنادمين والعائدين والإرهابين والمقاومين والمسبحين والمحوقلين ووزع عليهم الواناً مختلفة من الألبسة البيضاء والخضراء والسوداء ، ولم يجعلها تعتمد على اللون الزيتوني فقط الذي كان اللون الوحيد الشائع بينهم .

لقد حرص المخرج القدير هذا ، ألإسلام السياسي ، ان يحافظ على وحدة واستقلالية كل فصل وخصائصه وامتيازاته في نفس الوقت الذي وضع فيه قاسماً مشتركاً بين كل هذه الفصول ليربطها ربطة فنية محكمة بفصل يتناسق فيه الأداء بين كل الممثلين في فصولهم المستقلة عن بعضها البعض والمرتبطة رباطاً فنياً موحداً بالفصل الذي سماه المخرج بالفساد . ونظراً لأهمية هذا الفصل كأرضية تقوم عليها كامل مسرحية الأزمة هذه ، إذ بدونه لا يمكن للمتفرج ان يفهم المسرحية على حقيقتها ، فقد كان من الضرورة الفنية ان يتكون فصل الفساد هذا من عدة مشاهد يشير كل منها إلى نوع الفساد الذي يعنيه ومدى إرتباطه بالممثلين في جميع ادوارهم . فجعل من مشهد الفساد الإداري والمالي على المسرح السياسي العراقي ظاهرة تكاد تكون ليست ذات اهمية تُذكر ، لأن مثل هذا المشهد سبق وان تكرر في مسرحيات اخرى ولم يكن خصوصية المسرح العراقي فقط . إلا انه ركز ، وبحق ، على اهمية الفساد الأخلاقي الذي كان يجب على بعض الممثلين ان يمارسوه ، ولا نقول كلهم ، لحكمة في عقل المخرج . إذ انه فتش عن الممثلين الأكثر اهلية لمشاهد الفساد المختلفة . فقد كان حريصاً على ان تشمل مشاهد الفساد كل انواعه . فأخرج لنا مشهد فساد الضمير وفساد الأخلاق وفساد العقول وفساد التصرفات والتعامل مع الآخرين وكل انواع الفساد الأخرى التي شملت التزوير والإغتصاب والكذب والإحتيال والغدر والخيانة والتملق ، هذا وغيره الكثير الذي ربط فيه هذه المشاهد والفصل الذي يضمها ، فصل الفساد ، بالفصول الأخرى ربطاً محكماً ، بحيث لا يمكن للمتفرج العراقي على هذه المسرحية ، الأزمة ، ان يعزل اي ممثل في الفصول السابقة عن كل المشاهد التي ضمها هذا الفصل .

في الحقيقة تطول الكتابة عن هذه المسرحية ، إلا ان المهم فيها هو الدرس الذي يمكن للجمهور العراقي المتفرج إستيعابه منها .

نتذكر جميعا ما كانت عليه الساحة السياسية العراقية في إنتخابات عام 2005 وكيف كان الجو السياسي مشحوناً بالطائفية الذي اصبح العلامة الفارقة للإنتخابات البرلمانية التي جرت في ذلك الوقت . لقد اصبح الإنتماء الطائفي وبالتالي الإنحياز له كلياً هو السمة الغالبة حتى لدى كثير من المثقفين ومن حملة الفكر السياسي الذي لا يمت إلى الطائفية بصلة ولا حتى إلى الدين بشكل عام . إلا ان التوجه الإنتخابي تمحور حول الدعاية الطائفية التي لصقها فقهاء السلاطين بالفتاوى الدينية والحلال والحرام والمرجعية الدينية وغير ذلك من وسائل استغلال الدين لأغراض سياسية لا دينية ، وهذا هو ديدن الإسلام السياسي ليس في العراق فقط ، بل واينما وجدت هذه العصابات التي جعلت من الدين الإسلامي مهزلة بين اديان واقوام الأرض كافة .

اليوم ومع قرب إنتخابات المجالس البلدية في المحافظات ، ومع تزايد شعور قادة الإسلام السياسي هذا الذين اصبحوا خلفاء لدكتاتورية البعث الساقطة فاستمروا كما كانت تلك الدكتاتورية المقيتة يتحكمون بالبلاد والعباد حتى وصلنا إلى ما هو عليه العراق الآن الذي جعل الجمهور العراقي يعظ على ألأصبع البنفسجي نادماً على إيصال مثل هذه العصابات المتطرفة دينياً وقومياً وعشائرياً ومناطقياً إلى حكم البلاد والتحكم بمصائر الناس وبالتنسيق مع كل العصابات الأخرى التي تقاسمت معها الغنيمة العراقية بأي إسم آخر يحمل الشوفينية والتطرف بين حروفه . مع وجود وتنامي هذا الشعور على الشارع العراقي والذي قد يفضي إلى كنس مثل هذه القاذورات عن الساحة السياسية العراقية يساعده في ذلك وجود بديل ديمقراطي ممثلاً بقوى التيار الديمقراطي العراقي الذي خرج عنوة على هذه الساحة التي اراد القائمون عليها ان لا يخرج بهذه الإندفاعة الوطنية التي إستعادت للهوية العراقية مكانتها في المجتمع العراقي ، رافضاً للهويات الأخرى كهوية اساسية بديلة عن الهوية العراقية . مع كل هذه التطورات التي بدت تبرز بين العراقيين ، دبت الخشية والخوف إلى القوى الحاكمة لتفكر بانقاذ الموقف الذي قد يفلت من يدها وبالتالي تكون النتيجة التي لا تحمد عقباها في وضع سياسي جديد ستكون اول قوانينه التي يسنها هو قانون : من أين لك هذا ، الذي سيزيل الغطاء عن حاوية الجيفة القاتلة المغطاة الآن بكل حيل وأكاذيب ودجل وافتراء الإسلام السياسي وفقهاءه . هذا الشعور جعل من مفكري الإلتصاق بالحكم المهدد بالضياع ان يجدوا طريقة ما لإنقاذ الموقف . وبعد جهد ولأي توصلوا إلى إعادة مسرحية الصراع الطائفي التي قدموها سابقاً إلى الجمهور باعتبارها الطريق الوحيد لوصولهم إلى مراكز السلطة . وها هم يعيدون اليوم نفس هذه المسرحية البائسة من خلال خلق الأزمات التي تبلورت بعدئذ إلى تحقيق هدفهم النهائي بإثارة النعرات الطائفية على اوجها ليتخذوها عصاً يتوكأون عليها لتعينهم على البقاء في مناصبهم التي إبتزوا من خلالها الشعب والوطن لعشر سنين مضت ولم تمتلأ بطونهم من السحت الحرام بعد .

ايها الناس لا تجعلوا رقابكم مرة اخرى بيد مَن ركب عليها ليثري نفسه وبعض اهله وزبانيته ومقربيه وليترككم ، انتم ناخبيه ، بين انياب الفقر وجوع البطالة وظلام الأمية وفقدان الأمن وانتشار الفساد وشيوع التزوير والكذب وتفشي الرشاوي وقهر الفتاوى الشيطانية الغريبة العجيبة وغياب الخدمات بكل انواعها واشكالها بحيث ان مطرة واحدت اغرقت بغداد ومدن اخرى . فهل تريدون حقاً إستمرار كل هذا بسبب الإنتماء الطائفي ولا تسعون إلى تغييره من خلال السير خلف راية الهوية العراقية التي تحملها القوى الديمقراطية العراقية وكل الخيرين من بنات وابناء هذا الوطن الذي سوف لن يغفر لكم رفضه لهويته واتباعكم الهويات الفرعية الأخرى التي لا يقف ضدها الديمقراطيون العراقيون ، إلا انهم لا يريدونها بديلاً عن هويته الوحيدة ، الهوية العراقية .

الدكتور صادق إطيمش

اربيل/ المسلة: شددت القوات الامنية في اربيل اجراءاتها، الأربعاء، على خلفية التفجيرات التي استهدفت محافظة كركوك وقضاء الدبس تحسبا لأي خروق امنية.

وقال مصدر لـ"المسلة"، إن "وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق اوعزت اليوم الاربعاء للقوات الامنية بكافة نقاط التفتيش التي تدخل المحافظة وتشدد من اجراءاتها على خلفية التفجيرات التي استهدفت كركوك وقضاء الدبس".

وأوضح المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته أن "الاجراءات اتخذت لمنع أي خرق امني واخذ الحيطة والحذر من أي عملية ارهابية".

وشهدت محافظة كركوك عدة انفجارات راح ضحيتها العشرات من المواطنين، فضلا عن انفجار ثلاث عبوات في قضاء الدبس القريبة من مدينة اربيل.

شفق نيوز/ قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي، الأربعاء، إن العراق يعتزم اتخاذ إجراءات "قوية" ضد إقليم كوردستان وشركات النفط الأجنبية العاملة هناك لوقف صادرات الخام "غير القانونية".

وقال لعيبي في مقابلة اطلعت عليها "شفق نيوز" إن بغداد تعتزم مقاضاة جينل انرجي أول شركة تصدر النفط الخام مباشرة من كوردستان.

وأشار إلى أن بغداد قد تخفض مخصصات كوردستان في الميزانية العراقية ما لم يتوقف الإقليم عما وصفه بالتهريب.

وأضاف لعيبي إن "الوقت قد حان" لأن تتوقف حكومة كوردستان عن "هذا السلوك شديد الخطورة"، طبقا لما أوردته رويترز.

التجارة بالآيات المخدرات!
مثلما يكون السلاح خطرا عندما يكون فى أيد خطرة، كذلك القلم يكون خطرا عندما تمسكه أنامل خطرة.  فى الواقع لا يوجد فارق كبير بين (التجارة بالمخدرات) و بين (التجارة بالآيات المخدرات) من حيث خطورتها على المجتمع، عدا أن الأخيرة تعمل أمام أنظار القانون، بل فى أكثر الأحيان تحت حماية القانون!  بينما نرى أن الأولى-التجارة بالمخدرات-مطاردة من قبل القانون محليا و دوليا على الرغم من أن التجارة بالآيات المخدرات لا تقل عنها خطورة فى تأثيرها السلبى على عقول الناس و على سلوكهم أفرادا و مجتمعات.  التجارة بالآيات المخدرات تستهدف بلا شك عقول و مشاعر الناس فى مختلف أعمارهم و تهدف الى شل إرادة معتنقيها و تغيبهم عن واقع الحياة و تسفيرهم الى عالم فنتازى خليط من بيئة صحراوية لأناس عاشوا قبل أكثر من ( 14) قرن بلحاياهم و هم يرتدون سراويل قصيرة و فى أيديهم ( السواك) لتنظيف أسنانهم امام الآخرين و فى الأماكن العامة تشبها بأصحاب النبى محمد و تقليدا لسنته، و بين قصور تمتلئ بالحوريات فى جنات تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها ابدا يجلسون مع النبى محمد و أصحابه من أمثال عمر بن خطاب الذى ألهم الله آيات عديدة من قرآنه، و خالد بن الوليد صاحب اللقب المرعب "سيف الله المسلول"، و كذلك من أمثال الصحابى (كعب بن عجرة) الذى نزلت فيه آية قرآنية من فوق سبع سماوات طباق ليس لأنه كان إنسانا ذو فضيلة و كرم و نبل، بل لأن الرجل كان من النتانة و القذارة الى درجة أن القمل كانت قد غزت شعر رأسه و شواربه و لحيته الطويلة حتى وصلت الى شعر حاجبيه!  فلم يستطع (الله) أن يصبر أكثر من ذلك فأرسل جبريل الى الأرض فى أثناء الصلح الحديبية ليبلغ النبى محمد (آية) بخصوص قمل هذا الصحابى ( و من كان منكم مريضا او به أذى من رأسه ففدية من صيام او صدقة او مسك*)-البقرة-الآية 196 .  إزدهرت التجارة بالآيات المخدرات فى أيامنا هذه، و هنالك آلاف المواقع الإلكترونية على النيت تنشط بشكل محموم فى بث و نشر أخطبوط تجارتها حول العالم مستفيدة من تقنيات العولمة، و بأغلب اللغات المحلية لسكان الأرض.  هنالك العشرات-و ربما المئآت-من القنوات الفضائية التى يتزاحم عليها أصحاب العمائم للترويج و الدعاية لهذه التجارة المربحة و هم يبدعون فى نشر أكاذيبهم و تضاليلهم بين الناس و بأساليب تخديرية لن يستفيق منها من إستمع إليها و صدقها تماما مثل تأثير الأفيون على المدمن.    و بينما يتوارى بارونات تجار المخدرات عن الأنظار و يضطر بعضهم الى مزاولة نشاطاتهم الإجرامية من داخل الغابات و الأحراش النائية بعيدا عن أنظار الناس و عن متناول أيدى الحكومات، نرى بارونات تجار الآيات المخدرات قد أصبحوا نجوما لامعة على شاشات قنوات التلفزيون!  لا نعرف شيئا عن بارونات تجار المخدرات، لا نعرف أسماءهم، و لم نر صورهم و لا نعرف الكثير عن حياتهم، عدا ما نقرأه بين الحين و الحين أخبارا مقتضبة فى الإعلام عندما تتمكن الشرطة من إلقاء القبض على أحد من زعماءهم كان مطاردا لعدة سنوات مختبا فى أحد الأوكار السرية تحت الأرض!  بينما نعرف الكثير عن بارونات تجار الآيات المخدرات، فهم يعيشون مثلنا تماما على سطح الأرض و يتحركون بيننا بطول قاماتهم نهارا جهارا!  و أما عن لحاياهم، فهى ليست  إطلاقا من باب التنكر لإخفاء شخصياتهم الحقيقية عن الجمهور، بل هى من مقتضيات و لوازم المهنة و بدونها يفقد تاجر آيات المخدرات هيبته و تسقط قيمته فى نظر عامة المسلمين، و بالخصوص المدمنين على الإستماع لآياتهم و سموم تخريفاتهم و دجلهم.  أما إذا تجرأ تاجر الآيات المخدرات على الظهور أمام ضحاياه من المشاهدين بلا لحية و عمامة،  عند ذلك عليه أن يتعلم مهنة أخرى و يترك تجارة التخدير لأن ضحاياه من المدمنين سيشكون بجودة بضاعته، و ربما سيعتبره البعض منهم علمانيا كافرا لا يصلح لمهنة بيع الآيات المخدرات و بذلك يخسر تجارته و يفشل فشلا ذريعا  فى إستقطاب مريدين و أنصار له لأنه ببساطة سيتهم بأنه لا يتبع السنة النبوية فى حف شواربه و إطلاق لحيته**  ينظر القانون و المجتمعات الى تجار المخدرات على انهم مجرمون و قتلة و عصابات خارجة على القانون، بينما يستمتع تجار الآيات المخدرات بالنجومية داخل مجتمعاتهم، بل و بعضهم تبوؤا مكانات عالية و ينظر اليهم بكل بإحترام و تقدير و إجلال. و مثال ذلك الشيوخ الذين لهم الباع الطويل فى الكذب و التضليل من أمثال يوسف القرضاوى و الزغبى و الحسانى و زغلول النجار و شيوخ السعودية و شيوخ السوء و الفتنة فى العراق من أمثال جلال الدين الصغير الذى إختار طوعا لنفسه هذا اللقب ليكون إسما على مسمى!  و على الرغم من أن تجار الآيات المخدرات يستخدمون رمزا لشخصية وهمية لا أساس لوجودها أطلقوا عليها إسم ( الله)، لكننا نجد أن الآيات المخدرات التى تنسب الى هذا الرمز تذاع و تنشر و توزع من قبل شركات النشر و التوزيع حول العالم على مدار الساعة من كل يوم و من كل سنة!
- و لأن تجارة الآيات المخدرات ليست مطاردة من قبل شرطة إنتربول الدولية، لذك فقد نشطت المعاهد و المراكز الدينية للترويج لها محليا و عالميا، و وجدت لها وكلاء و عملاء دعاة للدعاية و للترويج لها و توزيعها و نشرها فى المجتمعات التى لم تمتد فيها جذورها  بعد.  و لا ننسى أن هنالك -إضافة الى المؤسسات الدينية-أفراد يعملون على حسابهم الخاص (قطاع خاص)، و لم لا؟ أليس الرزق على الله؟!  و هؤلاء يتعاقدون لقاء أجور معينة مع منظمى المحاضرات فى المعاهد و الجامعات على تقديم محاضراتهم المخدرة لأعصاب مستمعيهم الذين هم عادة من الشباب اليافع الذى لا خبرة لهم فى أمور الدين.  كما يؤلف هؤلاء العاملين فى (القطاع الخاص) البحوث و الكتب فى المواضيع الساخنة التى تهتم لها الرؤوس الكبيرة فى الكارتلات العالمية لنشر الآيات المخدرات، و يبيعونها فى المكتبات و المساجد والأماكن العامة. 
- و كما أسلفت، نرى فى أيامنا هذه بالخصوص الرؤوس الكبيرة لتجارة الآيات المخدرات قد أصبحت نجوما لامعة على الشاشات الفضية و أصبحت لها الحضور الدائم ليس فقط فى المناسبات الدينية، بل حتى فى الأيام العادية لأن برامج اعمالهم قد تضخمت و تجارتهم قد توسعت، فهنالك محاضرات فى المعاهد الدراسية، و هناك مناظرات و مؤتمرات تنقل حيا للمشاهدين داخل بيوتهم بشكل يومى. و هؤلاء الرؤوس الكبيرة لا يزاحمهم أحد فى تجارتهم مزاحم، ليس ذلك بسبب كونهم أكثر علما و معرفة من غيرهم من التجار، بل لأنهم يتقنون الصنعة إتقانا حرفيا و لهم القدح المعلى و اليد الطولى فى أمور الدجل و الخداع و اللعب فى عقول الناس، و هم أصحاب أفواه كبيرة و ألسنة الطويلة، و لأنهم فوق هذا و ذاك ألغوا من قواميسهم الشخصية كل ما يمت بصلة للنبل و الكرامة و الحشم. هؤلاء تنطبق عليهم بلا حرج العبارة ( إن كنت لا تخجل، فقل و أفعل ما تشاء)!  فهم يضللون مشاهديهم و مستمعيهم دون أدنى حياء و خجل، و هم يكذبون عليهم بجرأة و وقاحة، و هم إضافة الى ذلك لا يعتذرون عندما تنكشف ألاعيبهم و أكاذيبهم كما يعتذر الإنسان المتمدن المتحضر!  و لهذا نرى نصابا قد تعتق و تخمر فى أقبية الدجل و الكذب مثل زغلول النجار و هو ماض فى سرد أكاذيبه و تدليسه على الناس فى الجرائد و على القنوات الفضائية التى تروج للدجل و الخرافة لتشر التخدير الدينى فى المجتمع، على الرغم من إنفضاح دجله و كذبه بعد تحقيقات مصورة أجريت من قبل قنوات فضائية أخرى دحضت إدعاءآته و نسفت تلفيقاته حول "إنشقاق القمر" بإدعائه إعتراف المعهد الأمريكى للفضاء ( ناسا) بأن القمر قد تعرض الى الإنشقاق فى فترة ما، و أن ( آرمسترونغ) و هو أحد الرواد الذين نزلوا على القمر قد أعلن إسلامه إثر ذلك! و فى هذا الموضوع بالذات ( الهبوط على سطح القمر) نسج الإسلاميون كذبة كبيرة أخرى رددها المسلمون البسطاء بلا وعى و فهم، و هى أن أحد الرواد الأمريكيين سمع نداء مبهما إستمر لبضع دقائق عند وجوده على سطح القمر، إلا انه لم يفهمها و لذا لم يهتم لها. لكنه بعد فترة من عودته الى الأرض سمع عن طريق المصادفة صوتا مشابها لذلك النداء الغريب الذى سمعه على سطح القمر، فأخذه العجب. و لما سأل عن مصدر الصوت قيل له أنه نداء الآذان الذى يدعو المصلين الى الصلاة عند المسلمين، عند ذلك قال هذا هو دين الحق، فأعلن عن إسلامه!!  طبعا بعد تحقيقات مصورة من قبل بعض القنوات و إتصالاتهم بمعهد (ناسا) و لقاءهم بالأشخاص المعنيين فى الموضوع، إنكشفت خيوط الكذب و الدجل، و إلتزم مروجو و مرددو هذه الأكاذيب صمت القبور. ألا تدل هذه الأكاذيب الرخيصة التى يروجونها على ان دينهم عاجز عن الوقوف على قدميه بثبات و ثقة؟ و ألا تعنى ايضا أن كهنة الدين باتوا يدركون انه من أجل ان يستمر باقيا يعيش، عليهم حقن أذهان الناس بإستمرار بحقنات الكذب و دخان آيات الدجل؟ من هم هؤلاء الذين يؤلفون هكذا خرافات و أكاذيب و يروجونها فى المساجد و المعاهد الإسلامية بين المسلمين؟  قطعا هؤلاء ليسوا مسلمين عاديين لأن هؤلاء الأخيرون هم فى الواقع ضحايا أصحاب الرؤوس الكبيرة من الإسلاميين و لهم أجندات شريرة فى تخدير عامة المسلمين البسطاء هكذا حقنات قوية من أفيون الآيات المخدرات.  إنه دين لا يستطيع ان يحيا و يعيش إلا مع الكذب، و لا يقوى إلا مع الدجل هى حقا معادلة غريبة فى قواميس المبادئ و المناهج الأخلاقية.  فقوة الدين و عزته تتناسب تناسبا طرديا مع حجم الكذب و سعة خيال الدجل، فكلما كانت مدافع الأكاذيب من العيار الثقيل، و كلما كانت صواريخها من نوع النجوم و الشهب التى ترمى بها الشياطين التى تحاول ان تتجسس و تسترق السمع لأهل السماء، كان ذلك معناه أن الدين فى خير و عافية و بالتالى لا خوف عليه من العلمانيين الأحرار الذين يريدون ان يهدموا بنيانه القائم على الخرافة و الدجل، بالعلم و المنطق! 

كه مال هه ولير
المراجع
* سورة البقرة-الآية 196 -  جاء فى تفسير الطبرى لهذه الآية (عن عَبْد اَللَّه بْن مَعْقِل اَلْمُرِّيّ:  سَمِعْت كَعْب بْن عُجْرَةَ يَقُولُ : حَجَجْت مَعَ اَلنَّبِيِّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَمَّلَ رَأْسِي وَلِحْيَتِي وَشَارِبِي وَحَاجِبِي فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْسَلَ إِلَيَّ فَقَالَ : " مَا كُنْت أَرَى هَذَا أَصَابَك " ثُمَّ قَالَ : " اُدْعُوَا لِي حَلَّاقًا ! " فَدَعَوْهُ فَحَلَقَنِي . ثُمَّ قَالَ : " أَعِنْدَك شَيْء تُنْسِكُهُ عَنْك ؟ " قَالَ : قُلْت لَا . قَالَ : " فَصُمْ ثَلَاثَة أَيَّام أَوْ أَطْعِمْ سِتَّةَ مَسَاكِينَ كُلّ مِسْكِين نِصْف صَاعٍ مِنْ طَعَام " . قَالَ كَعْب : فَنَزَلَتْ هَذِهِ اَلْآيَةُ فِيّ خَاصَّة : فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَة مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَة أَوْ نُسُك ثُمَّ كَانَتْ لِلنَّاسِ عَامَّة).
** (عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "أَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَأَعْفُوا اللِّحَى"، وفي رواية: "اعْفُوا اللِّحَى وَقُصُّوا الشَّارِبْ، وَخَالِفُوا اليَهُودَ والنَّصَارَى". أخرجه أحمد (2/16 - رقم 4654)

في معرض رده على تصريحات للمقربين من  دولة رئيس الوزراء العراقي بنية الحكومة على تخفيض حصة اقليم كوردستان من الميزانية العراقية العامة وليس غريباً ان يكون لهذه التصريحات صدى وردود افعال عنيفة في اقليم كوردستان ، فرداً على تلك التصريحات قال رئيس الوزراء في اقليم كوردستان الأستاذ نيجيرفان البارزاني :
إن أي إﺟﺮاء ﻣﻦ ھﺬا اﻟﻘﺒﯿﻞ ﺳﯿﻮاﺟﮫ ﺑﺮد ﻋﻨﯿﻒ، وﻋﻠﻰ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﯿﺔ أن ﺗﺪرك ﺟﯿﺪا ﺑﺄن إﻗﻠﯿﻢ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻟﻦ ﯾﻘﻒ ﻣﻜﺘﻮف اﻷﯾﺪي ﻓﻲ ﺣﺎل ﺣﺼﻞ ذﻟﻚ، ﻣﺸﯿﺮا إﻟﻰ أن ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﺷﺮﯾﻚ أﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق، وأن ﺣﻜﻮﻣﺘﮫ ﻟﻦ ﺗﺴﺘﺠﺪي ﻛﺘﻠﺔ دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن أو ﺗﻨﺘﻈﺮ رﺣﻤﺘﮭﺎ ﻟﻜﻲ ﺗﺮﺳﻞ ﻟﮭﺎ ﺣﺼﺘﮭﺎ ﻣﻦ اﻟﻤﯿﺰاﻧﯿﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ.
قبل فترة كتبت مقالاً بشأن حصة الأقليم من الموازنة العراقية وكان المقال تحت عنوان : تقليص حصة كوردستان من موازنة الدولة العراقية ازمة خطيرة تلوح في الأفق .
وها هي المشاكل تتدحرج ككرة الثلج التي تكبر باستمرارها على التدحرج . وهكذا اشرت في المقال المذكور : رغم مضئ حوالي عشر سنوات على إسقاط النظام ، لا يلوح في الأفق مظاهر عودة الحياة الطبيعية الهادئة والآمنة المبنية على اسس من الديمقراطية ، وما نجده على ارض الواقع ، هو تواتر الأزمات بشكل مستمر ، وكمحصلة لذلك  تتوقف عملية البناء والتصنيع والعمران ، وتوضع العصي في عجلة التقدم العراقية ، فبقي العراق خلال العقد المنصرم يراوح مكانه رغم إمكانياته المالية الهائلة وقدراته البشرية الفائقة ، وفي المقدمة نلاحظ تعثر العملية السياسية العراقية ، والعراق باستمرار يخرج من ازمة ليدلف نحو أزمة اخرى ، وقد نسي المسؤولون في هذه الدولة ان الشعب العراقي انتخبهم ليكون ديدنهم الإخلاص في العمل وخدمة العراق والسعي على تطوره وتقدمه ، وليس خلق الأزمات والتناكف على المناصب ، والسكوت على الفساد ، وجعل البلد وكأنه غابة سائبة ليس فيها امان .
في الأسابيع الأخيرة من العام المنصرم طرأت حالات من التوتر الشديد بين اقليم كوردستان والمركز كادت تتطور الى نزاع مسلح بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي ، وفي بداية العام الجديد انطلقت المظاهرات ومظاهر العصيان المدني في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وديالى وكركوك ، وفي الحقيقة في مثل هذه الأوضاع يترتب على الحاكم ان يكون له القوة والفطنة على إدراك المتغير ورؤية الشياء كما هي وليس كما يتمناها .
في هذا الصدد فإن لكل مظهر من  مظاهر الحياة  سلسلة من الخيارات ومن والاحتمالات والبدائل ، إن كان في العمل الثقافي او الأجتماعي او السياسي ، وفي الأختيار السياسي تظهر مهارة الحاكم وذكائه  حينما ينجح في اختيار افضل السبل لوضع الحلول الناجعة لمختلف المعضلات المعقدة والمتشعبة في وطنه ، وهنا ينبغي التوقف قليلاً فلكل حاكم مجموعة من المستشارين ، فإن كان الحكم فردي دكتاتوري ، فإن مستشاريه سيكونون عبارة عن نخبة من المنافقين والأنتهازيين لا يتحملون تبعات الأعتراض والأستقلاية في القرار ، وهنا تكمن اهمية الحكم الديمقراطي الذي يكون مع الحاكم هيئة من المستشارين المستقلين الذين لهم رأي حر مستقل يصب في خانة مصلحة البلد وليس في مصلحة الحكم والحاكم .
وفي الوقت الراهن لا ارى ان الحكومة تنهج السبيل الصحيح لحلحلة المشاكل ، فمقابل المظاهرات ( بالعربي الفصيح في المحافظات السنية ) ، تطلق الحكومة المظاهرات في محافظات الوسط والجنوب ( المحافظات الشيعية ) ، ، كما لجأت الحكومة الى غلق منفذ طريبيل المؤدي الى الأردن وهذا يؤثر سلبياً على الجانب الأقتصادي للمنطقة ولأهل الأنبار بشكل خاص ، ولقد ثبت ان هذا الأسلوب فاشل في معالجة المشاكل مع المتظاهرين ، إنما يجب الأستماع اليهم والتفاهم مع ممثليهم ، وتلبية مطالبهم المشروعة ، والتحفظ على المطالب التي تضر بمصلحة البلد .
وفي شأن اقليم كوردستان فيترتب على الحكومة العراقية ان تستوعب الوضع وكما قلت الوضع كما هو على ارض الواقع وليس كما تتنماه الحكومة ، فاقليم كوردستان له وضعه الخاص .
المعلوم ان الكورد شركاء في الوطن وليسوا اقلية ضعيفة مثل الكلدان إذ تلعب الحكومة بهم كما تريد وتسلب حقوقهم القومية وتجعلهم وكأنهم دخلاء في وطنهم العراقي ، دون ان يكون ثمة من يحاسبهم لأن الكلدان مقطوعين من شجرة ، فلا حقوق ولا هم يحزنون ، ولا يوجد من يدعمهم ، اما الأكراد فلهم كيانهم في اقليم كوردستان ، وعندهم 26 قنصلية اجنبية ، ولهم عَلَمهم وجيشهم وميزانيتهم ودستورهم وكيانهم ، وإنهم شبه دولة لا ينقصهم سوى التمثيل في الأمم المتحدة ، ويجب على الحكومة ان تعي هذا الواقع .
إن اسلوب العقوبات للتعامل مع معضلات الجماهير اثبتت الوقائع انها ليست مجدية ووربما تكون نتائجها عكسية ، ومع اقليم كوردستان يحاول معاقبتهم بتخفيض حصتهم من ميزانية العراق ومنعهم من انتاج بترولهم ، وهكذا تدهورت العلاقات ، فكان الأستنفار الأمني والعسكري بين الطرفين ، في وقت كانت العلاقت جيدة جداً حيث كانت كوردستان اكبر معين للمالكي حينما منحت اصوات نوابها في البرلمان العراقي لكي يحرز العدد الكافي من الأصوات لكي يصبح رئيس الوزراء .
إن الأكراد ليسوا الجانب الضعيف ، كما هم الكلدانيون ، لقد لجأ اقليم كوردستان الى تصدير اول شحنة من النفط وحسب جريدة الشرق الأوسط اللندنية في 09 0/ 13 ورد فيها :
عن مصادر دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ رﺋﯿﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻧﻮري اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ، أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﻧﻔﻄﯿﺔ أﻣﺲ أن ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻹﻗﻠﯿﻢ ﺑﺪأت ﺑﺘﺼﺪﯾﺮ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﺨﺎم ﻣﺒﺎﺷﺮة إﻟﻰ ﺗﺮﻛﯿﺎ ﻣﺘﺠﺎوزة اﻟﺨﻄﻮط اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ اﻟﻌﺮاﻗﯿﺔ ﻣﺎ ﯾﺸﻜﻞ أﻛﺒﺮ ﺗﺤﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻻدﻋﺎء ﺑﻐﺪاد ﺑﺄﻧﮭﺎ ﺗﺴﯿﻄﺮ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻔﻂ اﻟﻌﺮاﻗﻲ.
وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﻤﺼﺎدر أن ﺗﺼﺪﯾﺮ اﻟﺨﺎم إﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻛﻤﯿﺎت ﺻﻐﯿﺮة ﻣﻦ اﻟﻤﻜﺜﻔﺎت ﯾﻈﮭﺮ ﺗﺰاﯾﺪ ﺷﻌﻮر اﻹﻗﻠﯿﻢ ﺷﺒﮫ اﻟﻤﺴﺘﻘﻞ ﺑﺨﯿﺒﺔ اﻷﻣﻞ ﺗﺠﺎه ﺑﻐﺪاد ﻣﻊ ﺳﻌﯿﮫ ﻧﺤﻮ ﺗﻌﺰﯾﺰ اﺳﺘﻘﻼﻟﮫ اﻻﻗﺘﺼﺎدي. وﻛﻤﯿﺔ اﻟﺨﺎم اﻟﻤﺼﺪرة ﻗﻠﯿﻠﺔ ﻟﻜﻦ اﻟﻤﺼﺎدر ﻗﺎﻟﺖ، ﺣﺴﺐ وﻛﺎﻟﺔ «روﯾﺘﺮز»، إن اﻟﺘﺼﺪﯾﺮ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﻟﮫ أھﻤﯿﺔ رﻣﺰﯾﺔ ﻛﺒﯿﺮة ﻣﻊ ﺳﻌﻲ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻟﻤﺰﯾﺪ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻘﻼل اﻟﻤﺎﻟﻲ ﻋﻦ ﺑﻐﺪاد.
المثل الشعبي يقول : لكي تُطاع اطلب المستطاع ، ربما كان هذا في الجانب الأجتماعي وفي الجانب السياسي يقول ونستون تشرشل : اﻟﺸﻲء اﻟﻮﺣﯿﺪ اﻟﺬي أرﻓﻀﮫ ﺑﺸﻜﻞ داﺋﻢ ھﻮ أن أرﻓﺾ ﺑﺸﻜﻞ داﺋﻢ. فالرفض ليس الدواء الناجح لكل داء ، إنما ان يكون الحاكم مستعداً لسماع الرأي الآخر كما هو وليس كما يقتنع به الحاكم ، فالحقيقة ليس لها شكل واحد وليست حكراً على الحاكم .
وكما قلت في المقال السابق ان رئيس الوزراء ليس ملك حزبه او قائمته ، إنه رئيس وزراء كل العراقيين وكما يسمع اعضاء حزبه ومستشاريه فعليه ان يسمع الأخرين بما فيهم المعارضين لأجندته ، وعليه سماعها ومناقشتها واستمزاجها للخروج بالقرار الصائب .
وهذه إحدى دعائم الحكم الديمقراطي الذي لا يفرق بين المواطنين في اكثريتهم او اقليتهم ، في قويهم وضعيفهم فمثلاً لو كان العراق ديمقراطياً بشكل صحيح لمنح حقوق شعبنا الكلداني لأنه إحدى المكونات الأصيلة في هذا البلد ، لكن في بلد مثل العراق كان يترتب على شعبنا الكلداني ، لكي لا تسلب حقوقه ، ان يلجأ الى التظاهر والأعتصام كما يفعل السنة ، وكما انتفض الشعب الكوردي في ثورته المسلحة ضد الأنظمة السابقة ، وإن أراد شعبنا الكلداني الحصول على حقوقه عليه ان يطالب بقوة بحقوقه ، فالأقوياء لهم حقوق ومن ليس قوياً ليست له حقوق في الغابة العراقية .
إن ممثلي المسيحيين في البرلمان لا يمثلون الشعب الكلداني طالما يتناكفون ويعملون ليل نهار الى طمس اسم القومية الكلدانية من الدستور العراقي ، فأي ممثلين هم هلاء الذين ينكرون اسم تاريخ الشعب الذي اوصلهم الى قبة البرلمان ، هؤلاء النواب وفي مقدمتهم السيد يونادم كنا سوف يدخلون  في موسوعة غينيس للارقام القياسية حيث هم الوحيدين في العالم الذين يتنكرون لتاريخ الشعب الذي انتخبهم فمبروك للاخ يونادم كنا والأخوة الأخرين في هذه القائمة هذه المكانة في موسوعة غينيس للارقام القياسية والغريبة .

د. حبيب تومي / اوسلو في 16 / 01 / 13

صوت كوردستان: حسب خبر نشره موقع لفين برس المقرب من حزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني التابع لفكر حركة أخوان المسلمين و نقلا من وكالة الاناضول التركية فأن رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني قام و عن طريق ممثلة في الدوحة الصحفي كفاح سنجاري بتوجية دعوة الى يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد الإسلامي العالمي و منظر حركات الاخوان و ما يسمى بالربيع العربي لزيارة أقليم كوردستان. حسب الخبر فأن الصحفي كفاح السنجاري قابل القرضاوي في الدوحة و قام بتسليم دعوة البارزاني الية. لم يصدر لحد الان أي تصريح رسمي من مكتب رئيس الإقليم حول الخبر و لا يعرف أن كانت هذه الدعوة تدخل ضمن التحالف القطري السعودي التركي حول العراق و بلدان المنطقة.

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=13935

.
في ظل تنافس محموم تنلطق الانتخابات فيخسر من يخسر ويربح من يربح الحصول على المقاعد , تقف خلف ذلك الفوز عوامل عديدة منها الماكنة الاعلامية وادارة الحملة الانتخابية لتسويق المرشح وطبيعة الكيان السياسي والمتغيرات في الساحة السياسية والاجتماعية , وستراتيجية الترويج والتسويق والاتصال المباشر وغير المباشر وتخصص المؤوسسة التي تدير العملية الانتخابية وتحويل المتغيرات بأتجاه المرشح في معركة التنافس الانتخابية , ولكن المعركة ليس بمفهومها العسكري إنما هي تنافس نبيل مشروع لنيل السلطة لتلبية تطلعات ومطالب جماهير تم بلورتها في برنامج انتخابي , ومن جانب اخر الحملة الا تقتصر على فترة الانتخابات وإنما بأستمرارية التواصل والتقارب مع المواطن وإيجاد الرؤية القريبة من الواقع بمصداقية وعدم المتاجرة بأصوات الناخبين وجعلها سلم لهدف غير واضح المعالم , ومن خلال المؤوسسات التي يعمل بها لابد ان تمتلك تلك المؤوسسة المصداقية والمنهج المقبول الواضح للخدمة وترصين القواعد الشعبية , العراقيون لهم تجارب سابقة كالانتخابات المحلية والنيابية وفي النيابية السابقة كان عليهم الاختيار من بين 8 اّلاف مرشح 325 نائب , والواضح من نتائج الانتخابات هنالك تعثر حكومي ونيابي في ادارة ملفات الدولة من الاّليات المتبعة للترويج عن المرشحين وجعل هدفهم هو الحصول على الاصوات و بأساليب مختلفة لا يخلو اغلبها من المخادعة والوعود الكاذبة وشراء الذمم والاصوات واستنهاض العشيرة والطائفة والقومية , وهذا ما تطلب افتعال الصراعات الداخلية وتعطل اطلاق المشاريع والمبادرات الاّ قبيل الانتخابات والعمل اقتصر على المبادرات الاّنية والحلول الترقعية والسطحية لتولد جملة من التراكمات التي تحتاج للحلول الجذرية , وقلما نجد هنالك من راجع تلك الوعود وقارب طموحات المواطن وقراءة افكاره بتقديم اطروحات المشاريع او توجيه الجهود بأتجاه المواطن دون تبرير ان الخلل موجود عند الاخر , بينما الملاحظ هنالك تقاسم في افتعال الازمات والامتيازات والسعي لتحسين الواقع المعيشي للمرشح وتفريب المقربين وكيفية الحصول على السلف والعقود , فتشخص الابصار تجاه بريق الكرسي دون الألتفات لواقع مظلم من عاطلين ومحرومين وتعطيل للقوانين , فالفوز بالانتخابات لا يعني الحصول على اكثر المقاعد رغم ان الوصول للسلطة مصدر للخدمة ولكن الانجاز يقاس بنوع الانجاز وليس بكثرة المقاعد التي ربما تستخدم بالاستخدامات السيئة لعرقلة العمل سواء كان ذلك من اقتراح القوانين التي تصب بصالح المرشح او التشريعات التي تؤثر على حياة المواطن دون التحيز لمسؤول وان يسعى ان يكون خادماّ قبل ان يبحث ان يكون مخدوم ويبحث عن بريق الفرح في عيون المواطن قبل ان يبحث عن بريق الكرسي والذهب والدولار ...

 

الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 22:40

خطاب مُهدى الى ولدي نوار ...خلدون جاويد

 

" شكوى من والد ٍ كسير ٍ الى ولد ٍ بار مفادها أنني كلما حدثته في أمر ٍ كلما قال : أغلق ياوالدي بابا من الحديد على ما تفوهتَ .. إن ما فات مات . إنس .. حصتك النسيان .. محطتك الاولى الندم والأخيرة الألم . إنسَ " .

لو أنّ ا ُمي معي أو زوجتي عندي

مااستفرد الشوكُ  يانوّار بالورد ِ

لو أن هاجرتي أبقتْ لها شبَحا

في البيت لم انتكسْ في غـُربَتي وحدي

في بئر يوسف طاح العمرُ ، اُخوتُهُ

تسيل أسيافهمْ بالسُمّ والحقد ِ

أمّا أنا فنجومُ الليل تعلمُ بيْ

دمعي على إخوتي ، جار ٍ على خدي

أموتُ في حُبّ من غابتْ وما رحَمَتْ

أموتُ لكنني هيهات أستجدي

أكابدُ الصمتَ ، سقفُ الليل منطبقٌ

على ضلوعي ، صريع السُهد والوجد ِ

معانقٌ باب سجني أستجيرُ بهِ

حان ٍعلى ذكرياتي حاضن ٌ قيْدي

والله لو أبكي أنهارا لما التفتتْ

لو أذرفُ البحرَ من عينيْ فلن يُجدي

أنيابُ ليليَ بالذكرى تـُقطـّـعـُني

وينهش الصمت ُوالنسيانُ مِنْ كبْدي

لاآخذ العلمَ من عشق ٍ رسبتُ بهِ

بل أرشفُ السُمّ من مهد ٍٍ الى لحْد ِ

بل رحتُ أشكو ملاكَ الموت أسألهُ

من سوف يسقي صبايا الورد من بعدي ؟

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

13/ 1/ 2013


صوت كوردستان: بمشاركة عشرات الالاف من أبناء الشعب الكوردستاني في شمال كوردستان تم استقبال جنازة المناضلات الكورديات الثلاثة و اللاتي تم استشهادهن في فرنسا. ووصلت جنازات كل من ساكينة جانسيز من مؤسسي حزب العمال الكردستاني وفيدان دوغان ممثل المؤتمر الوطني الكردستان وليلى شيلمز إلى مطار "يشيل كويا" في إسطنبول أولا قادمة من مطار ديغول في باريس و بعدها تم أرسال الجنازات الطاهرة الى مطار أمد عاصمة كوردستان حيث كان برفقة الجنازات الأعضاء الكورد في برلمان تركيا وقيادات حزب السلام والديمقراطية في شمال كوردستان و تركيا و عشرات الالاف من الجماهير الكوردستانية.

و أنفردت قناة (كلي كوردستان) الشعب الكوردستاني التابعة لحزب الطالباني و منذ ظهيرة يوم الأربعاء بنقل مراسيم نقل جنازة المناضلات الكورديانت و بشكل مباشر في خطوة تعد تطورا في موقف حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني و تأتي متماشية مع موقف الملا بختيار العضو القيادي في حزب الطالباني عندما دعا في أمد الى الافراج عن أوجلان و الاعتراف بحق الشعب الكوردي في شمال كوردستان.

من المقرر أن تجرى مراسيم دفن المناضلات الثلاثة يوم غد الخميس.

لا لإختزال كلّ القانون في قانون الدين
لا لرفع قانون دين على دين آخر
لا لقانونٍ يختزل المرأة في "نصف رجل" و"نصف دين" و"نصف عقل"
لا لزواج أو تزويج الأطفال أو القاصرات
لا لإهانة الإيزيديين في كردستانهم
نعم للتعايش السلمي والأخوي بين جميع مكونات كردستان الإثنية والدينية واللغوية
معاً نحو كردستان علمانية، مدنية، تسامحية، تحترم حقوق كلّ الأديان وكلّ الإنسان



قبل أيام، تحديداً في العاشر من الشهر الجاري، تفاجأ المجتمع الإيزيدي في كردستان العراق بخاصة، والمجتمع الكردي بعامة، بخبر حطف الطفلة الإيزيدية سيمان (11 عاماً ونيف) المخطوفة من مجمع شيخكا التابع لناحية القوش في محافظة نينوى، من قبل رجل كردي مسلم، للزواج بها وفقاً "للشريعة الإسلامية". علماً أن هذا يعتبر انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان، بحسب كلّ المواثيق والصكوك الدولية الخاصة بهذا الشأن. ناهيك عن كونه انتهاكاً واضحاً لحقوق الإيزيديين في كردستانهم، الذين من حقهم، شأنهم شأن كلّ مكونات كردستان الإثنية والدينية واللغوية الأخرى، الحفاظ على ممارسة دينهم ودنياهم، تحت سقف قانون وضعي مدني عصري، يكون فيه الدين لله والوطن للجميع.

هذه ليست المرّة الأولى التي يتعرض فيها الإيزيديون، ديناً ودنيا، لإنتهاكات خارجة عن حدود القانون بشقيه، السماوي والوضعي، وذلك من قبل "أكراد مسلمين" حصراً. فسبق وأن انتهكت مقدسات الإيزيديين، وعلى رأسها لالشهم في "أحداث الشيخان" (16.02.2007) على أيدي "جماعات كردية إسلامية متطرفة"، وخرج البعض المحسوب على "خطباء كردستان" وهدر دماء الإيزيديين بفتوى هنا وأخرى هناك (ملا فرزنده نموذجاً)، هذا ناهيك عن تعرض النسيج الإجتماعي الإيزيدي، لإنتهاكات متكررة، وذلك عبر خطف فتيات إيزيديات بين كلّ فترة وأخرى، على أيدي رجال من الكرد المسلمين، للزواج بهن وفقاً "للشريعة الإسلامية".

القضية ههنا، لا تكمن في أن يمارس أتباع كلّ دين دينهم، وفقاً لطريقتهم وشريعتهم الدينية التي يؤمنون بها، لكنّ المشكلة بل كلّ المشكلة تكمن في محاولة أهل بعض الدين في كردستان اختزال كلّ الدين في دينٍ واحد، واختزال كل الشرائع السماوية في شريعةٍ واحدة، وإظهار هذه الأخيرة لكأنها شريعة كلّ الدولة وكلّ قانونها، لا بل شريعة كلّ البشر.

من المسلّم به، أنّ في كلّ المجتمعات شرقاً وغرباً، إسلامية ولاإسلامية، هناك دائماً خارجون على القانون، لكنّ اللاعادي، في كردستان ونحن بصدد الحديث عن "زواج أو تزويج أطفال" (خصوصاً فيما يتعلق بخطف إيزيديات من قبل رجال مسلمين) هو السكوت على هؤلاء الخارجين على كلّ القانون، لكأنهم فوق كلّ القانون وفوق كلّ الدولة.

المسؤولية الأولى والأخيرة تقع، دون أدنى شك، على أهل الدولة في كردستان، وأهل القانون فيها، وما حولهم من مؤسسات ومنظمات مجتمع مدني، على كلّ هؤلاء أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه هكذا خروجٍ ليس على القانون فحسب، وإنما على حقوق الأديان والإنسان أيضاً.

نحن الموقعين أدناه، نطالب الجهات الرسمية المعنية في كردستان العراق، لوضع حدّ لهذه الإنتهاكات الصارخة لحقوق الأديان (كلّ الأديان) وحقوق الإنسان (كلّ الإنسان) وعلى رأسها حقوق المرأة وحقوق الطفل. كما نطالبها بفتح تحقيق عاجل بخصوص الطفلة الإيزيدية المحطوفة (سيمان)، والكشف عن ملابسات هذه القضية الحساسة، ووضع حدود قانونية صارمة لقطع الطريق أمام تكرار هكذا قضايا خطيرة، فيها من الحساسية ما تكفي لتهديد الموزاييك الكردستاني، والتعايش السلمي بين جميع مكوناته، ناهيك عن تهديدها للأمنين الإجتماعي والقومي في كردستان.

د. كاظم حبيب
أحمد رجب
هوشنك بروكا
سفو قوال سليمان

http://www.ahewar.org/camp/i.asp?id=384

الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 21:01

لستُ شيعياً... ؟! - نجاح محمد علي

كتبتُ ذات يوم هنا متسائلاً : ماذا لو لم أكن شيعيا؟! ، وهل أنا حقاً شيعي أم سني وبأي مقياس؟.. وقلت : هل توجد لائحة معترف بها عالمياً بأسماء أتباع الشيعة أو السنة في هذا البلد أو ذاك عدا لبنان؟.
شخصيا لا أحسب نفسي على الشيعة ولا على السُنّة، وأعلنت ذلك مراراً ، كما أعلنت أنني أكره كثيرا الاجابة على سؤال يُطرح باستمرار ويواجهه الكثير من أمثالي في مناسبة أو في أخرى :
- هل أنت شيعي أم سُنّي؟.
ومن هنا فقد رفضت أن أكون سُنّياً أقبل كل ما هو " متواتر" " وصحيح حتى " الدشداشة القصيرة " ، إذ لا صحيح الا "كتاب الله"، كما رفضت أيضاً أن أكون شيعياً أقبل بكل ما قد يُصبح بالتقادم كالتطبير (وهو بالمناسبة حديث يعود الى الدولة الصفوية) من أركان المذهب"وبالتالي من أركان الدين"، قبل أن أعرضه على القرآن الكريم، فهو الوحيد الذي لم يحرف ،ولن يتعرض للتحريف ولن يُدس فيه ، لأن الله هو من تعهد بحفظ كتابه وقال تعالى " إنّا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون"..

إذاً فأنا مسلم قبل كل شيء، ولكنني لا أكفر غيري من أتباع الأديان الأخرى التي أقر بها ،وأقبل التعايش معهم..فأنا إنسان عندي كل الطرق تؤدي الى الله وهي بعدد أنفاس الخلائق حيث لافرقة ناجية ولاهم يحزنون، وكلٌّ يبحث عن السبيل الذي يختصر المسافات..
إذاً أنا أرفض التسنن "غير المحمدي" السياسي لأنني لم أجد له في كتاب له ذكر، كما أرفض التشيع الصفوي السياسي " غير العلوي" لأنني أيضا لم أجد له في القرآن محملا.

هذا الكلام أغضب أتباع العدوين المتآخيين  "التشيع الصفوي والتسنن غير المحمدي، وأراح أبناء الأخوين  " التشيع العلوي والتسنن المحمدي"..
نعاج الشيعة لم يقرأ معظمهم المقال وكالوا لي الشتائم وبألفاظ نابية جداً (تثبت لي أنني لستُ منهم والحمد لله وأنهم ليسوا من أتباع علي وبنيه) وكان أقل ما وكتبوه عني  : أنا وهابي إذاً. بعت مذهبي وديني لأحافظ على عملي في "قناة العربية" ، وهي بالمناسبة قناة إخبارية لا دخل لها بالدين والمذهب، ويهاجمها أقطاب السلفية المتشددون،  وعدد كبير منهم أفتى بحرمة  مشاهدتها وباقي أخوات mbc ، بزعم أنها قناة غير وهابية.
أما نعاج السنة الذين لايمتّون لسنّة النبي بصلة، وهم لايعرفون أن  البعرة تدل على البعير، لم يفهموا الدرس من مقالي، وظلوا يرددون أنني شيعي صفوي رافضي مجوسي الى غير ذلك من المصطلحات التي كنت شرَّحتها في مقالي السابق وغيره، فهؤلاء أيضاً لم يقرأوا أو أنهم الا كالأنعام بل هم أضل سبيلا :
يا ناس مصيبه مصيبتنه نحجي تفضحنه قضيتنه
نسكت تكتلنه علتنه  بس وين نولّي وجهتنه
دلينه  يا دكتور
(...)
دكتور...... دكتور دَخْل الله ودَخْلك ما تداوينه
داء اللي بينه منّه و بينه .....دتجينه الحمى من رجلينه
دسگينه العلقم بس شافينه

مشكلتنا في العراق الجديد، أن غالبية العراقيين، ولأجل التخلص من صدام رضوا بقسمة "المكونات" ، وقبلوا بأن يتوالى عليهم من يزعم أنه يمثل هذه " المكونات "، وطبعاً فان المرجعيات الدينية  والسياسية من جميع "المكونات" ، تتحمل مسؤولية التجهيل " الانتخابي "  الذي جرى ويجري بحجج ودوافع طائفية ، رفع مغمورين وفاشلين وفاسدين الى السطح ، وهذا بالطبع مايجب أن يتحمل نتائجه المفزعة المرعبة، من ذهب الى صناديق الاقتراع (ولستُ منهم) ، ليصوت لصالح من أصبحوا لصوصاً وحرامية وقتلة وارهابيين (بعضهم كان...)..
و " إذا وضعت أحداً  فوق قدره فتوقع أن يضعك دون قدرك ".
فالدين الذي أؤمن به هو دين الإله الذي يتساوى البشر أمامه أكثر من كونه واحدا (وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا...) .. والدين الزائف الذي أكفر به هو دين يميز بين البشر عرقيا أو طبقيا ومذهبياً ، فلكل آلهة إضافية ..
والعاقل يفهم
مسمار:
" الذئب ما كان ليكون ذئباً ما لم تكن الخرافُ خرافاً ... "
شكسبير

صوت كوردستان: رغم موافقة 60 عضوا من أعضاء برلمان إقليم كوردستان من مجموع 111 عضوا على ارجاع مسودة دستور أقليم كوردستان الى البرلمان من أجل أجراء التغييرات علية و تحويل النظام الرئاسي في الاقليم الى نظام برلماني، ألا أن أرسلان باييز رئيس برلمان أقليم كوردستان و العضو في حزب الطلباني يرفض ألموافقة على ذلك الطلب في تحد واضح للديمقراطية و قرارات الأغلبية البرلمانية. رئيس البرلمان يشترط موافقة حزب البارزاني أيضا على ذلك الطلب و بعدها سيقوم بأرجاع مسودة الدستور الى البرلمان. الأعضاء الستون الذين طالبوا بأرجاع مسودة الدستور تابعون لاحزاب المعارضة و عدد من أعضاء حزب الطالباني. يذكر أن برلمان الإقليم قام بأصدار عشرات القرارات الوطنية دون الرجوع الى التوافق السياسي في الإقليم و لكن رئيس البرلمان يشترط التوافق في النقطة فقط.

http://www.hawlati.co/babetekan/38587

صوت كوردستان: أعلن حزب العمال الكوردستاني بأن النظام التركي و في يوم 14 من هذا الشهر قام بقصف مراكز حزب العمال الكوردستاني في قنديل و اسفر القصف عن أستشهاد 7 من قوات الكريلا الكوردستانية. هذا القصف يأتي في وقت يدعي البعض بأن أردوغان حمامة للسلام و يريد تأسيس دولة كوردية.

سريه كانيه سرختي- أفاد أحد السكان من مدينة سريه كانيه سرختي "جيلان بينار" أن عدد أفراد المجموعات المسلحة يفوق عدد السكان الأصليين، وأن المدينة أصبحت ملجأً للمجموعات المسلحة التي تقوم بشن هجمات بين فترة وأخرى على مناطق غرب كردستان.

وبحسب ما أفد به سكان المدينة أن تلك المجموعات تمتلك امتيازات واسعة لا تقدم مثلها للسكان المحليين، وأكد السكان بأن المشفى العام في سريه كانيه سرختي أصبح ملكاً للمجموعات المسلحة حيث تداوي فيها جرحاها، في حين يمنع على سكان المدينة من الدخول إليه.

firatnews

علاوي: مشاكل العراق لن تحل إلا بإسقاط نظام المحاصصة

بغداد/اور نيوز

شدد رئيس القائمة العراقية أياد علاوي على أن حل مشكلات العراق يكمن في إسقاط نظام المحاصصة الذي قسم الشعب.

وقال من القاهرة إن حل مشكلات العراق لا يمكن اختزاله في إسقاط حكومة وتشكيل أخرى، ودعا "الأطراف السياسية أن تتعظ من التجربة المريرة، وتعمل على الخروج من نظام المحاصصة الخطير الذي قسم الشعب العراقي".

وبشأن المخاوف من إمكانية استعانة المالكي بالجيش لفض المظاهرات المناهضة لحكومته في أكثر من مدينة عراقية، قال علاوي لوكالة الاسيوشيتد برس إن مثل هذه الخطوة ستكون "بمثابة الانتحار السياسي له". وحث علاوي الدول الداعمة لرئيس الوزراء وتحديدا إيران والولايات المتحدة "بإسداء النصح للمالكي بعدم القيام بمثل هذا العمل.

ونفى أن تكون مطالبته مؤخرا للمالكي بالاستقالة من موقعه هي محاولة شخصية لاسترداد مقعد رئاسة الوزراء، وقال "هذا قول مردود على من يطرحه، ما تحدثت به هو طرح بديل من التحالف الوطني للمالكي وليس من أي كيان آخر، لا العراقية ولا التحالف الكردستاني".

وحول استجواب البرلمان للمالكي قال "لقد حددنا مطالبنا في موضوع استجواب البرلمان للمالكي بمسألة اجتثاث البعث ولماذا جرى العفو عن البعض ولم يتم العفو عن آخرين، بعض المسيئين يحتلون الآن مواقع عسكرية وأمنية مهمة بينما آخرون من الأبرياء لا يزالون تحت طائلة الاجتثاث ومحرومين من أبسط الحقوق".

ورفض علاوي توصيف البعض للاحتجاجات والمظاهرات التي طالبت بإسقاط المالكي بكونها "جزءا من خطة طائفية بالمنطقة العربية". وقال إن "المظاهرات الشعبية هي عفوية ومطلبية بسبب الظلم الكبير الذي لحق بالعراقيين نتيجة تصرفات النظام الحاكم".

وحول موقف إيران من المالكي واحتمال عدم تقبلها أن تفقد بلا مقاومة حليفا استراتيجيا هاما لها بالعراق، قال "إيران متمسكة بوضع الحكم في العراق الحالي حتى الآن وكذلك الولايات المتحدة، ولكن إيران لا تريد أن تواجه مشكلة في العراق في نفس الوقت الذي تواجه فيه مشكلة في سورية، إضافة إلى مشكلات داخلية وتوترات كبيرة مع دول المنطقة والمجتمع الدولي".

وحول الأزمات المتكررة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية قال إن "المسؤولية يتحملها الكل، لكن مسؤولية الحكومة ومجلس النواب هي الأعظم". وتابع "لابد من اعتماد سياسة الحوار والاحتكام للدستور والقوانين لترتيب الأوضاع ما بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية وبين الحكومة والمحافظات الأخرى"، مشيرا إلى وجود "خلل في الدستور يتعين إصلاحه".

ورأى "ضرورة لسن خمسين قانونا على الأقل توضيحا لبعض فقرات الدستور، فضلا عن الحاجة لسن قانون النفط والغاز وقانون توزيع الموارد المالية". وتابع "لابد من تعديل العملية السياسية لتصبح عملية شاملة تضم كل العراقيين إلا القتلة والإرهابيين، وألا تقوم هذه العملية على التهميش والإقصاء والطائفية السياسية، فبناء مؤسسات الدولة الناجزة لابد أن يعتمد على عوامل المهنية فقط والابتعاد عن أسس الجهوية والطائفية السياسية".

وأكد أن بناء سلطة الدولة المدنية "يبدأ بنزاهة القضاء وسيادة القانون وبناء مهني لقوى الأمن الداخلي". وطالب علاوي بإطلاق حملة للإصلاح الاقتصادي تتبنى محاربة الفساد بقوة وتشجيع القطاع الخاص وقطاع الاستثمار واقتصاد السوق وإصدار قوانين النفط والغاز وتوزيع الموارد المالية وتوفير فرص عمل جديدة في القطاعين الخاص والحكومي وإعادة تكوين مجلس الإعمار ومجلس النفط.

بغداد/ المسلة: حمّل النائب عن العراقية حيدر الملا، الاربعاء، قيادات القائمة عدم تمرير قانون العفو العام،  مؤكدا ان غالبية ابناء الموصل وصلاح الدين اجتثوا بناء على طلب العراقية، فيما شدد على ان قائمته اكثر ضررا على جمهورها من خصومها السياسيين.

وقال الملا لـ"المسلة"، إن "جمهور العراقية سيكتشف بان نواب العراقية كانوا اكثر ضررا عليهم من الخصوم السياسيين للقائمة "، مبينا ان "قانون العفو العام كان بحاجة الى 17 صوتا ليمرر في البرلمان ويتم التصويت عليه الا ان غياب اكثر من 48 نائبا من العراقية لتواجدهم في الحج حال دون ذلك".

واضاف الملا ان "بعض قيادات العراقية كانوا مسؤولين ومصرين على اجتثاث الكثير من ابناء محافظتي نينوى وصلاح الدين من خلال قانون المساءلة والعدالة".

وكانت "المسلة" نشرت امس الثلاثاء، نص مقترح التعديل الاول لقانون الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008، والذي قدمته لجنة المصالحة الوطنية والمساءلة البرلمانية الى رئاسة مجلس النواب العراقي، وتضمن النص تعديلات تخص تعريف مصطلح "اعوان النظام" حيث اضيفت فقرة (على ان يثبت ذلك بقرار قضائي اكتسب الدرجة القطعية) الى الفقرة تاسعا من المادة 1، وتضمن المقترح تعديل المادة 6 والتي تخص الاجراءات المتخذة ضد المنتمين لحزب البعث.

وكان مجلس الوزراء اعلن الثلاثاء، عن موافقته على متابعة مطالب المتظاهرين القاضية بتمديد مدة قانون المساءلة والعدالة المتعلقة بتقديم طلبات الإعادة الى الوظيفة أو الإحالة على التقاعد وترويج المعاملات التقاعدية لكافة المشمولين بالقانون، وفيما منح دوائر التسجيل العقاري تخويلا باستلام طلبات رفع الحجز، وجه بتسهيل إجراءات إطلاق سراح المعتقلات.

اليوم كركوك وتوز خورماتوا غدا اربيل والسليمانية ودهوك ,وكذلك قصبات كوردستان .للاسف كان خبر استشهاد عزيز الى قلبي وصديق حميم جميعا في كركوك صباح اليوم ,كلصاعق نزلت وانا اسمع اخي  يخبرني بما حدث؟ ,,وعن رحيل اخي وصديق الطفولة ؟سارعت كالمجنون الى كركوك .ماذا اشاهد ؟وكيف حدث هذا ؟؟سوى  هناك يد خفية متعاونة ؟ التقيت باحد المسؤولين وهو يندب حضه العاثر .واهمال الحراس والحميات .وفي نفس الوقت قال (لسنا يد واحدة )؟كتبت الكثير حول وضع كوردستان ,وتعامل القادة مع الضروف الراهنة .والانصياع الى صوت الاعداء قبل السمع واخذ مشورة الشعب الكوردي ..كتبنا نحن المثقفون الحريصون على وحدة كلمة الشعب الكوردي وكذلك قياداتها ؟؟للاسف الشعب بلا ارادة ولا حركة سابت  لا فعاليات ولا مظاهرات ولا احتجاجات .ضد  الحكومة ,وتعتبر الحكومة انها في قمة الاداء الصحيح ..

الشعب الكوردي يمر  في هذه الايام بازمات خفية خلف الكواليس .والجميع يعلم والسلطة ساكتة .ارضنا يوميا تقصف ,وقرانا تهجر نتيجة القصف .ونجرفان يمد يده نحوا اوردغان .واردغان يريد سحق كل كوردي في تركيا ,ونجرفان يتفاخر بالعلاقات الاقتصادية مع مجرم العصر ..اغتيال ثلاثة زهور قيادية في باريس , كل ما فعلناه الشعب والسلطة في كوردستان ’الاستنكار والتجمعات هنا وهناك ..لماذا لم يكن موقف ثابت ضد اعداء الكورد,اوردغان  والشوفينين العرب الموجودين الان في بغداد .لماذا استقبالهم بحفاوة وتوديعهم بحفاوة ..هل يستحق علاوي او النجيفي ذلك الاستقبال ؟؟من اغتال شهدائنا اليوم في كركوك وتوز ؟؟هل القاعدة ؟؟من هم القاعدة ؟؟هل الارهابين ؟؟من هم الارهابين ؟؟هل اعداء الانسانية ؟؟من هم اعداء الانسانية ..انهم بيننا وبين احضاننا ؟يصبحون علينا ويمسونة علينا وياكلون معنا ويسكنون على ارضنا ؟؟انهم فلول البعث وازلام صدام وفدائي صدام وجيش الشعبي لصدام ..اين هم الان ؟؟؟في عقر دارنا .في الفلل وفي الشقق  المفروشة مع النساء والدعارات الليلية ..مجرد يدفعون الرشاوي ويشترون الذمم ويحصلون على ما يريدون  من الاقامة والعقارات ...وكوردستان له رب يحميه ..لان الاجهزة الامنية تحمي المسؤولين والقادة الانتهازين .

الخوف وكل الخوف يعود ايام التسعنيات ,عودة السيارات المفخخة الى كوردستان وبالاخص اربيل ..لان اربيل ساحة المعركة الان ؟؟
يا قادة الكورد متى تعلنون التوبة والرجوع الى طريق الصحيح لخدمة الشعب الكوردي ؟؟.متى تجندون انفسكم لاجل الشعب الكوردي ,؟؟,انكم الان لخدمة انفسكم وزيادة ثرواتكم وتقوية مراكزكم وحصوتكم ,ولكن الشعب كالثور  المحراث للارض لا يستفيد سوى لقمة العيش بذل ؟انكم كلكم مستهدفين البارتي والاتحاد والشعب الكوردي ؟هدفهم واحد وعملهم واحد لدمار وهزيمة التجربة الكوردية ..ولكن حكامنا وقادتنا لا يسمعون سوى رنة الدولار وبريق الالماس وبناء الفلل وشراء القصور في الخارج.اما ارادة الشعب الكوردي يتذكرونها عند المحن والازمات او بالاحرى (عندما تكون الحديدة حارة ),يلجئون للقائات والخطب والتوسل بالشعب والمعارضة

اقول قولي هذا على قادة الكورد واقصد الجميع دون استثناء ,وحدتكم هزيمة الجميع ؟؟وحدتكم قوة لا تفتت ..وحدتكم صوت الشعب لا يندحر ..وحدتكم سلاح ضد الطغاة والانتهازين .متى تعلنون مرة اخرى التحالف الكوردستاني  ,بكل معانيها ومن يكون القائد ليكن


شهداء كركوك اليوم يطلبونكم برص الصفوف ,يقولون لكم ا العدو لا يفرق بين البارتي والاتحاد والتغير والاسلامي طالما يحمل الهوية الكوردية ؟


هونر البرزنجي

الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 19:12

عراقيون فوق الامتياز ... بقلم لؤي فرنسيس

كما قال الواعظ واحد اعلام المسلمين في القرن الثالث الهجري ابو زكريا يحي بن معاذ ((القلوب كالقدور تغلي بما فيها, وألسنتها مغارفها, فأنظر إلى الرجل حين يتكلم, فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه)) ، كنت اتابع لقاء المنتخب العراقي مع نظيره البحريني، في جلسة شعبية في احد المجالس الكوردية  من كافة الاعمار، وكان بيننا في المجلس من عبر العقد الخامس من عمره واخرون في ريعان شبابهم واثناء مباراة العراق مع البحرين ادهشتني حالة للحضور الذين كانت اعصابهم مشدودة ومتوترة وكأنهم جالسين داخل ملعب الشيخ خليفة في البحرين وهم ينادون تارة باسم يونس محمود وتارة باسم نور صبري المبدع واخرون يطلقون صرخاتهم باسم العراق ، نعم انها رسالة عفوية من الشعب الكوردي من داخل كوردستان للاحتجاج والرد على دعوات بعض الاصوات التي تتهم الكورد وكوردستان العراق "بالانفصاليين او تتهمهم بالتطرف الجهوي"، مؤكدين بإن العراق وطن الجميع بالانتماء العفوي الجذروي، وليس وطنا لكتلة سياسية بعينها, ولا وطنا لمحافظة من المحافظات دون غيرها, ولا لطائفة من الطوائف, أو قومية من القوميات, فالعراق وطن الكل, ويتعين على جميع الأجزاء أن تتماسك, وتتمسك بارتباطاتها الجذرية العميقة, كما يتمسك الكورد بعراقيتهم .
اِن نَعيق البعض ضد كوردستان وشعبها في بياناتهم وادعاءاتهم بالوطنية العراقية على الفضائيات لا يتخطى مفاهيم المتطرفين الاصوليين المتحالفين مع اسيادهم في الحكومة الاتحادية ولأغراض انتخابية، وبث الفرقة بين مكونات العراق الفدرالي ، وتبرير فشلهم في تقديم الخدمات والقضاء على الفساد الذي يلبسهم ويلبس اسيادهم ، كما ان تلك السياسة تصب في النهاية لمصلحة اِلهاب المشاعر والعواطف الطائفية والعنصرية واشعال الفتن بين الأطياف والأقوام والتشكيك المستمر بالاتفاقيات والتفاهمات التي تحصل عبر الحوار السلمي بين مكونات الوطن الواحد , ونشر ثقافة اقصاء الآخر وكذلك ثقافة الكراهية، اضافة الى تشويه صورة كوردستان الجميلة،  وقد عانت كوردستان في الحركة التحررية الكوردية بمرارة من سلوك امثال هؤلاء الذين يقدمون الاساءة المستمرة الى مشاعر الملايين في كوردستان بمناسبة وغير مناسبة والتشكيك بالاخوة الكوردية العربية .

في الختام نقول لاشك بأن المشهد المتشنج على الساحة السياسية العراقية، يتقمص عدة خيارات منها التسقيط والتطرف والإقصاء لصنع ازمات تلو ازمات، اعلاميا وعمليا ،بعيدا عن تحمل المسؤولية المتبادلة و إتقان لغة الشراكة و الحوار من جانب الحكومة الاتحادية وجلاوزتها الذين يقتاتون من بقايا الازمات المفتعلة ، ليس كما يسعی لها السيد رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، من أجل تشكيل مرجعية ديمقراطية مختلفة بعيدة عن التفرد والدكتاتورية، بفتح آفاق أمام العمل والتنمية البشرية في العراق الفدرالي،كما ان شعب كوردستان يعيش اليوم عصرا ذهبيا بعيداً عن تفاهات وصيحات المتكبرين ، وحكومة إقليم كوردستان تعمل الی تقوية اللحمة الكوردستانية الداخلية، والكوردستانية العراقية ، وتناضل من اجل إنتعاش الاقتصاد و إزدهار السياحة و تعزيز الإستثمارات و توفير فرص عمل جديدة و عودة الكفاءات الی الوطن في كوردستان والعراق، لتساهم في تقدمه و إزدهاره، لذا لا يمكن ان يسمح الشعب الكوردستاني كما حكومة كوردستان العراق ، والتي تعمل بنفس الحماسة في سبيل ترسيخ أواصر المحبة والوئام بين مختلف مكونات العراق الفدرالي ، أن تجرها سياسات الحكومة الاتحادية الإستفزازية الی مشاكل تهدد بتخريب منجزاتها الإعمارية والإنمائية و تعيد مشاريعها وسياساتها الی نقطة ما قبل البداية. 

الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 19:10

بياني- مهند الرماحي

 

يا شعبي العزيز .. وخصوصا اهلنا في الانبار وسامراء والموصل

لماذا لا تتعظوا مما فات ؟

فهل صدقتم ان مقتدى وتياره القاتل لكم .. هل صدقتكم انهم معكم ؟؟

لو كانوا معكم حقا لخرجوا بتظاهرات يساندونكم ويدعمونكم

من الاحسن والافضل : مقتدى ام الملايين من اهل الانبار وسامراء والموصل وغيرهم ؟

هل نسيتم كيف تظاهر الصدريون في عموم العراق عندما مس المالكي مقتدى الصدر ؟ وكان المالكي اول مرة يصدق في كلامه ان مقتدى متناقضا .

اذن لماذا لا يتظاهرون لنصرتكم يا احبائي ؟

انهم انتهازيون ويريدون ركوب الموج ، لا اريد اذكركم ما فعلوه باهلنا ايام الطائفية والسدة شاهدة على ذلك ولكن تذكروا ان من جاء بالمالكي رئيسا للوزراء مرة ثانية هم الصدريون .

اصبروا ورابطوا واصمدوا فالنصر آت ... ومن صبر ظفر وسيزول حكم المالكي المتأيرن المتمجس .

والله تعالى لا يضيع عمل عامل منكم وان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم

وهذه هي نصرة الله تعالى هذه هي ثورة الامام الحسين عليه السلام على الظالم وهذه هي سيرة الثوار والاحرار والانسانية

بوركتم يا ابطال العراق يا رفعة الرأس ونوماسنا

16 – 1 - 2013

بكل تأكيد نحن الشعب الكوردي تعودنا على مثل هذه التصاريح والخزعبلات من المعارضة القومجية العروبية وإنكار حقوق الغير .. وبين حين وآخر نسمع من الساسة ما يسمون بالمعارضة العروبية مواقف متخبطة ومتضاربة مع كل القيم الإنسانية والمبادئ الديمقراطية والتعددية .. وأصبح ساسة المعارضة العربية في سوريا مثل لعبة الدمى يتحركون بيد غيرهم .. فقبل عام من الآن صرح السيد برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري السابق أن لا حقوق قومية مشروعة للشعب الكوردي وسبقه السيد البيانوني واليوم السيد جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري العنصري حالياً ، ونائب رئيس الائتلاف الوطني السوري للقوى الثورية والمعارضة قائلاً : لصحيفة روداو الكوردية إن القضية الكوردية في سوريا حلها يكون على عبر منح الكورد في سوريا حقوق المواطنة وذلك ضمن وحدة التراب السوري ، مؤكداً أن أية مطالب أخرى للكورد ستكون مرفوضة و لن يقبل بها الائتلاف الوطني السوري للقوى الثورية والمعارضة.

كأننا نحن الكورد مشردين ومغتصبي الأراضي العربية ونتسول على أرصفة المعارضة العروبية فعلى ما يبدو هناك علامات الخرف تظهر مبكراً على الساسة القصيري النظر .. ونسأل من السيد صبرا ومن غيرهم هل نحن الكورد اغتصبنا الأراضي العربية أم عكس ذلك ؟ ونسألهم أيضاً أين أراضي كوردستان المغتصبة والمحتلة ؟ وهل يسكت الكورد بعد الآن بدون أن يحصلوا على حقوقهم كاملة ؟ وهل ستنجح الثورة السورية بدون وجود مشاركة فعالة للمكون الكوردي ؟ وماذا قدمت المعارضة العروبية خلال عامين من عمر الثورة ؟ وما مدى اختلاف بين هذه المعارضة والنظام البعثي العنصري ؟

نحن في حركة الشعب الكوردستاني – سوريا نعتبر أن هذه التصريحات مخترقة وهدفها افشال كل الجهود من اجل ابقاء النظام الاستبداي ..

لكن أؤكد بأن الكورد لن يتنازلوا بعد اليوم عن حقوقهم إلا حسب العهود والمواثيق الدولية أو دولة اتحادية فيدرالية مهما كلف الثمن أما غير ذلك ستفشل الثورة وسيبقى النظام الأسدي المافوي على رأس السلطة مرة أخرى بيد من النار والحديد ..

نأمل من المعارضة القصيري النظر أن يقرأوا التاريخ قليلاً قبل أن يقدموا على أي خطوة أو إبداء تصاريح لا معنى لها وإعادة مواقفهم المتخبطة من أجل بناء دولة ديمقراطية اتحادية فيدرالية ويصل كل مكون إلى حقه الطبيعي ويتسع لجميع السوريين ...

15 / 1 / 2013

عدنان بوزان

الأمين العام لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

بغداد _ خاص

اتهمت عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية النائب وحدة الجميلي وزير المالية رافع العيساوي بحادث اغتيال النائب عيفان العيساوي .

وقالت الجميلي في بيان صحفي تلقه موقع جاكوج نسخه منه ان رافع العيساوي هو المتهم الاول بمقتل النائب عيفان العيساوي وذلك بسبب المشادة كلامية التي حصلت بين وزير المالية رافع العيساوي وعضو مجلس النواب عيفان العيساوي, مؤكدة ان الاخير انتقد موقف رافع العيساوي بشدة من تسييس مظاهرات الانبار وبسبب عبارة اطلقها عيفان والتي أغاضت وزير المالية" .

وأضافت "ان الشهيد عيفان قال بالنص(( انت لا تحب الا نفسك , و بسببك  المئات من اهالي الانبار يعانون تدهور الحالة الاقتصادية , ومحافظة الانبار شلت بالكامل , وأنت متأكد من تورط  حمايتك باغتيال 20 شاب من البو عيسى ))".

وأوضحت الجميلي "ان رافع العيساوي غادر المقر بعد ان توعد عيفان بعض اصبع الندم  على خيانته , مذكرا عيفان بموقفه عندما زار بوش الى الولايات المتحدة "

ومن جانبه اكدت عائلة عيفان العيساوي وبعض من اقاربه ان المتهم الاول بمقتله هو وزير المالية رافع العيساوي وذلك بسبب تهديده له في اخر لقاء حصل بينهم .

ويذكر ان النائب عيفان سعدون العيفان قتل بتفجير انتحاري لحزام ناسف ، وذلك خلال ترجله من سيارته للالتحاق بمعتصمي الانبار . وقال المراسل ان التفجير اسفر عن سقوط جرحى لم يعرف عددهم ، لكن تأكد مقتل النائب عن ائتلاف وحدة العراق.يشار الى ان النائب عيفان سعدون العيفان احتل مقعد النائب خالد الفهداوي الذي قتل في تفجير جامع ام القرى.

chakoch

لمشاهدة الفيديو

ترى كم بلع العرعور من أموال من أغواته في الخليج و تركيا كي يصيح هكذا في القنوات و يدعوا الى التحريض الطائفي ؟؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=MU_lnZBkLcQ&feature=player_embedded

 

 

كركي لكي- أفادت مصادر لوكالة فرات للأنباء أن 10 جنود من عناصر الكتيبة المحاصرة في كر زيرو قد انشقوا عن جيش النظام السوري وسلموا أنفسهم إلى وحدات حماية الشعب، وبهذا الانشقاق يصل عدد الجنود المنشقين عن الكتيبة إلى 14 جندي.

وفي سياق متصل أفاد مراسل وكالة فرات للأنباء أن منطقة الرميلان لا تزال محاصرة من قبل وحدات حماية الشعب، و تقوم الوحدات بمحاصرة كتيبة بالقرب من قرية كر زيرو يتمركز فيها جنود من الجيش النظامي السوري، حيث طالبت وحدات حماية الشعب تلك القوات بمغادرة المنطقة بناءً على طلب أهالي المنطقة كونها قوات غير مرغوب بها من قبل الاهالي.

وكانت اشتباكات قد اندلعت من يوم أول أمس بين وحدات حماية الشعب YPG وشبيحة تابعة للنظام السوري بالقرب من قرية كر زيرو Gir Zîro الواقعة حوالي 25 كيلو متر شرق مدينة الرميلان، وبعد يوم من الاشتباكات انسحبت مجموعات الشبيحة البعثية وذلك بعد مقتل جندي وجرح 8 من الشبيحة وأسر 7 من عناصر الشبيحة، فيما سلم 4 جنود انفسهم لوحدات حماية الشعب بحسب ما أفاد به مصدر من وحدات حماية الشعب في ذلك اليوم.

firatnews

مركز الأخبار- أفادت مصادر لوكالة فرات للأنباء أن عدد من الكتائب المسلحة دخلت إلى غرب كردستان من المعبر الحدودي في سريه كانيه الذي تسيطر عليه الحكومة التركية.

وبحسب المصادر أن ما يقارب 1500 مسلح تابعين لعدة كتائب قد دخلوا إلى أراضي غرب كردستان من المعبر ليتجهوا بعد ذلك جنوباً إلى منطقة الهول ثم بلدة تل حميس، جنوب منطقة الرميلان.

يذكر أن منطقة الرميلان حالياً محاصرة من قبل وحدات حماية الشعب، حيث تقوم وحدات حماية الشعب منذ أيام بمحاصرة كتيبة يتمركز فيها جنود من الجيش النظامي السوري، لإجبارهم على المغادرة، بناءً على طلب أهالي المنطقة كونها قوات غير مرغوب بها من قبل الأهالي، لكن شبيحة من النظام البعثي قاموا بمساندة تلك القوات واندلعت اشتباكات بين وحدات حماية الشعب YPG وتلك الشبيحة بالقرب من قرية كر زيرو Gir Zîro الواقعة حوالي 25 كيلو متر شرق مدينة رميلان، وبعد يوم من الاشتباكات انسحبت مجموعات الشبيحة البعثية وذلك بعد مقتل جندي وجرح 8 من الشبيحة وأسر 7 من عناصرهم، فيما سلم 4 جنود أنفسهم لوحدات حماية الشعب وذلك بحسب ما أفاد به مصدر من وحدات حماية الشعب.

ووجهت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG نداءً إلى العشائر العربية في منطقة الرميلان أن "يكونوا يقظين من بعض مجموعات الشبيحة المرتبطة بالنظام البعثي التي تعمل على إثارة الفتن في المنطقة وأن لا ينجروا إليها"، وأكدت القيادة العامة بأنها "لن تسمح لأحد بالمساس بالتعايش السلمي بين شعوب المنطقة وخصوصاً بين الشعبين الكردي والعربي".

وفي سياق متصل أفادت مصادر أن 4 شاحنات نقل كبيرة معبئة بالأسلحة قدمت من أوكرانية عن طريق البحر الأسود إلى تركيا قد توقفت في تركيا لإرسالها فيما بعد إلى المجموعات المسلحة في غرب كردستان عن طريق وزير تركي من حكومة حزب العدالة والتنمية.

وأشارت المصادر التي تحفظت على اسمها أن شحنة الأسلحة سترسل إلى غرب كردستان عن طريق بعض المهربين، ولإتمام هذه الصفقة اقترح تقديم 10 مليون ليرة تركية لأحد الأشخاص، وأضاف المصدر أن هذه الصفقة تتم بتنسيق من وزير تركي في حكومة حزب العدالة والتنمية لترسل الشحنة إلى المجموعات المسلحة في غرب كردستان.

firatnews

قامشلو- أفاد المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا أن سلطات معبر فيش خابور تمنع مرور معونات إنسانية قادمة من السليمانية بحجة أن لجان الاستلام غير جاهزة وبحجج أخرى.

وجاء في بيان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا الذي نشر على الموقع الرسمي للحزب "وصلت إلى معبر فيش خابور على الحدود مع إقليم كردستان اليوم قافلة من المعونات محملة في رتل من الشاحنات قادمة من مدينة سليمانية وهي معونات من تقديم جمعية السجناء السياسيين في إقليم كردستان".

وتابع البيان "ومن المؤسف إن سلطات الإقليم على معبر فيش خابور لم تسمح بمرور هذه الشحنة الى الجانب السوري بحجة أن لجان الاستلام غير جاهزة وبحجج أخرى مثل أن هناك أعلام لحزب ب ي د .. الخ ".

وعبر الحزب عن أسفه لهذا الموقف "نحن باسم الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا نعبر عن أسفنا لهذا الموقف ، حيث كنا ننتظر وصول هذه المعونات لتوزيعها على المحتاجين من الأسر التي تعاني من قسوة الحصار الاقتصادي ومن برد الشتاء ومن الغلاء .. وخاصة أهلنا في سري كانييه ..".

وأختتم البيان "بدعوة سلطات الإقليم الى إعادة النظر في هذا القرار ، والعمل على تسهيل مرور هذه المعونات الإنسانية التي تنتظرها آلاف الأسر الفقيرة وان لا تكون المواقف السياسية مانعا في مرور المعونات الإنسانية ، فهي معونات تبرع بها أهلنا وأخوتنا في إقليم كردستان إلى أخوتهم الكرد في سوريا ".

firatnews

نص الخبر

العراقية: من يخدش العلاقة مع الكرد لا يمثلنا وتصريحات الجبوري شخصية عراق

المدى برس/ بغداد

أبدت القائمة العراقية، اليوم الثلاثاء، حرصها على بناء علاقة استراتيجية مع التحالف الكردستاني، وفي حين أكدت أن من يخدش العلاقات بين الجانبين "لا يمثلها"، عدت تصريحات النائب عمر الجبوري "شخصية".

وقال النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي في حديث إلى (المدى برس)، إن "مشروع القائمة العراقية يقوم على بناء علاقة استراتيجية مع التحالف الكردستاني"، مؤكدا أن "اي شخص يحاول خدش هذه العلاقة لا يمثل العراقية".

وأضاف الزوبعي أن "القائمة العراقية حريصة على علاقاتها مع التحالف الكردستاني، ويجب على جميع النواب الانضباط في تصريحاتهم وتبني مشروع القائمة العراقية"، عادا "تصريحات النائب عمر الجبوري المتكررة ضد الكرد تمثل وجهة نظره الشخصية وليست وجهة نظر القائمة العراقية".

واكد الزوبعي "سنجلس مع النائب عمر الجبوري وتتحدث معه حول أسباب تصريحاته المتكررة ضد التحالف الكردستاني"، مشيرا إلى أن "تكرار تلك التصريحات سيتسبب بشرخ العلاقة بين الكردستاني والعراقية".

وكان القيادي في التحالف الكردستاني خالد شواني طالب في حديث إلى (المدى برس)، أمس الاثنين،( 14 كانون الثاني 2013)، القائمة العراقية بتوضيح موقفها من تصريحات نائبها عمر الجبوري"، واصفا إياه بـ"الرفيق" وهي صفة كان أعضاء حزب البعث المنحل يتنادون بها، فيما اتهمه بـ"تلقي" الدعم من جهات (لم يكشفها)، بهدف فتح جبهة مع إقليم كردستان.

وكان النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري دعا، في التاسع من كانون الثاني 2013، عرب المحافظة إلى التظاهر ضد إقليم كردستان والتنديد بـ"الظلم" الذي تعرضوا له طيلة عشر سنوات، وفيما حذر من "مندسين" في التظاهرات، أكد ضرورة إخراج القوات الكردية من كركوك ومشاركة العرب في قيادة الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وتشهد كركوك توترات أمنية وسياسية على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة المكلفة بالسيطرة الأمنية في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك ومطالبة الكرد بإلغائها لأنها مخالفة "للقانون والدستور" ، فيما يطالب عرب كركوك بدخول قوات دجلة إلى المحافظة وطرد القوات الكردية منها لأن وجودها "مخالف للدستور"، وسط حوادث أمنية تشهدها المحافظة بين فترة وأخرى وتبادل الاتهامات بين الأطراف السياسية في المحافظة بشأنها.

وكانت كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، شهدت في (الرابع من كانون الثاني 2013 الحالي)، تظاهرات حاشدة تضامناً مع تلك التي شهدتها محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، وغيرها من المدن، للمطالبة بإصلاحات شاملة في البلاد.

فيما شهدت تظاهرات كركوك اختلافا بين المكون العربي الذي تشظى بين دعوات إلى التظاهر لانتقاد الحكومة الاتحادية وأخرى تدعو إلى الحفاظ على العلاقة مع الحكومة الاتحادية وتنظيم تظاهرات ضد إقليم كردستان على اعتبار أن "مشكلة عرب كركوك مع الإقليم وليس الحكومة المركزية".

وأبدت جماعات سياسية مثل اللقاء العربي المشترك، وتيار المشروع العربي وجهات أخرى تمثل العرب في كركوك تأييدها لمطالب المتظاهرين في الأنبار والمدن الأخرى، كما وتنتقد بشدة الحكومة ورئيسها نوري المالكي.

في حين سبق للمجلس السياسي العربي وأن اتهم في الثالث من كانون الثاني 2013 تيار المشروع العربي بكركوك، بتمثيل أجندة احد الأحزاب الكردية وجميع ما يطرحه ويتبناه لا يصب في مصلحة قضية عرب كركوك، وحذره من محاولات إحداث شرخ بين المكون العربي وممثليه في البرلمان.

فيما شن تيار اللقاء العربي المشترك الذي يضم 23 كيانا سياسيا، في الخامس من كانون الثاني الحالي، هجوما على النائب السابق في البرلمان مشعان الجبوري ونواب عرب كركوك والمجلس السياسي العربي بعد اتهامه بتطبيق أجندة كردية.



كركوك/ المسلة: أفاد مصدر أمني في كركوك, الأربعاء, بأن مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني نجا من محاولة اغتيال فيما أصيب اثنان من أفراد حماية بانفجار دراجة مفخخة, وسط المحافظة.

وقال المصدر لـ"المسلة", إن "دراجة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت في شارع اطلس, وسط كركوك, مستهدفة موكب مسؤول الفرع الثالث في الحزب الديمقراطي الكردستاني محمد كمال عند تفقده حادث سابق وقع بالمنطقة ما اسفر عن إصابة اثنين من أفراد حمايته".

وأوضح المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته, أن "سيارات الإسعاف الجرحى إلى مستشفى كركوك العام, فيما فرضت طوقاً على مكان الحادث".

وكان مصدر امني في كركوك أفاد, الأربعاء, بأن شخص قتل وأصيب 25 آخرون بانفجار سيارة مفخخة قرب مقر للاتحاد الوطني الكردستاني, جنوب المحافظة, فيما قتل خمسة أشخاص وأصيب 20 آخرون بانفجار سيارة مفخخة مستهدفة مقرات لحزب بارزاني, وسط المحافظة.

وتشهد محافظة كركوك, 250 كم شمال بغداد, عدم استقرار امني، من خلال قيام المسلحين باستهداف الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة الى جانب عمليات الاغتيال المنظمة التي تطال فيها الكفاءات من الأطباء والمهندسين.

اربيل/ المسلة: قال قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاربعاء، إن من المؤمل ان يلتقي رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بزعماء الكتل المعارضة في الاقليم في الايام المقبلة.

وأوضح المصدر لـ"المسلة"، انه "بارزاني وزعيم حركة التغيير نيشيروان مصطفى وزعيم الاتحاد الاسلامي محمد فرج والجماعة الاسلامية علي بابيير سيلتقون خلال الايام القليلة المقبلة، بهدف بحث المشاكل في الاقليم والتطورات على الساحة العراقية.

وأشار المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته أنه "منذ سنين لم يتم مثل هكذا لقاء بين الأطراف المذكورة".

ويعتبر هذا اللقاء هو الاول من نوعه منذ سنوات بين القيادات الاربعة والتي يتأمل منها بحث قوانين مهمة تروم الكتل السياسية المعارضة في برلمان اقليم كردستان العراق تطبيقها.

وتمتلك الكتل السياسية المعارضة ومنها التغيير 25 مقعدا في برلمان الاقليم فيما يمتلك الاتحاد الاسلامي ستة مقاعد والجماعة الاسلامية اربعة مقاعد وكل هذا من اصل 111 مقعدا.

بغداد/ المسلة: أفصح النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل، عن ذمته المالية للعام الحالي لهيئة النزاهة ليكون الثاني في هيئة رئاسة البرلمان بعد أسامة النجيفي، فيما لم يكشف النائب الثاني عارف طيفور حتى الآن.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة حسن كريم عاتي في بيان حصلت "المسلة"، على نسخة منه إن "تبكير كبار مسؤولي الدولة بالإفصاح عن مصالحهم المالية يعكس تفهماً عميقاً ودقيقاً لمعنى الاستجابة لهذا الإجراء الذي يجسد في احد أوجهه سلامة ذمة المكلف واحترامه العالي للمسؤولية والأمانة الوطنية وصلاحيات المنصب الرفيع المكلف بأداء مهامه".

وبيّن أن "النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل كشف عن ذمته المالية للنزاهة ليكون الثاني في هيئة رئاسة المجلس بعد أسامة النجيفي".

وأعرب عاتي عن "تفاؤله الكبير في أن تشهد الأسابيع المقبلة مبادرات واسعة من عموم المشمولين بكشف ذممهم المالية لهيئة النزاهة"، مشيرا إلى أنه "لديه قناعة كبيرة بان العام الحالي سيسجل نسباً عالية من الاستجابة لهذا الإجراء المنصوص عليه في قانون هيئة النزاهة النافذ قياساً بالأعوام السابقة".

وكانت هيئة النزاهة العراقية أعلنت في 14 كانون الثاني الجاري عن تسلمها لكشف الذمة المالية الخاص برئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الذي يعد الاول من بين اعضاء رئاسة البرلمان الذي يقدم كشفا لذمته المالية للعام الحالي.

يذكر أن القانون يكلف كبار مسؤولي الدولة المدنيين من درجة مدير عام حتى رئيس البلاد والعسكريين من الوزير حتى رتبة مقدم بالإفصاح سنوياً عن حجم ثرواتهم وزوجاتهم وأبنائهم الذين بإعالتهم ومقدار الزيادة الحاصلة في ودائعهم وممتلكاتهم والأسهم المسجلة بأسمائهم والعجلات والنفائس وأية مداخيل وثروات اخرى.

ويهدف هذا الأجراء إلى قياس حجم الزيادة في ممتلكات المكلفين بعد تسنمهم مناصب والتحقق من مشروعية تلك الزيادات ومصادرها.

 

في نهار عاصف ، من نهارات شيكاغو مدينة العواصف ، خلال زيارتي لها في ايلول العام الماضي ، صحبتني بسيارتها الصديقة والكاتبة العراقية "ايلين قاصراني" الى محلة شعبية في المدينة التي كانت الريح تعصف بشوارعها ، وركنت سيارتها عند بناية متواضعة، هناك عرفت المفاجأة التي اخبرتني انها تعدها لي لذلك اليوم ، فها أنا وجها لوجه امام واجهة "مكتبة ألاتكال " لبيع الكتب العربية والاشورية وبالطبع الانكليزية ، واذا عرفنا ان هناك في المدينة عشرات ، بل ربما المئات من المطاعم التي يديرها عراقيون وعرب، فسنشعر بأهمية المكان اذا عرفنا انها المكتبة الوحيدة من نوعها في شيكاغو، بل وربما في امريكا ، بل أن باحثة من نيوزلندا تعتبرها في رسالة لها لصاحب المكتبة "الوحيدة في العالم في حجم توفيرها للكتب الاشورية" !. وتشكل احد الاماكن التي يزورها ويلتقي فيها بعض المثقفين العراقيين والعرب وتكون تكون محطة بريد لهم لتبادل الكتب والرسائل واخبار النشاطات . أستقبلنا بحرارة وبوجه بشوش صاحب المكتبة العراقي الاشوري السيد "ابراهيم يلدو ابراهيم " ، من مواليد بغداد 1943 ، ومقيم في شيكاغو منذ عام 1980 . حين قدمته لي الصديقة "ايلين قاصراني" كمكتبي وشاعر ومترجم ، أحتج وبتواضع شديد ، ولكنه أقر لنا كونه يكتب الشعر لنفسه ، وهو مقل عموما في النشر بالعربية ، وحصل ان كتب ونشر مرة عن تجربة الشاعر والصحفي أنور الغساني (1937 ــ 2009 ) ، لأنه من شهود تجربته وتجربة جماعة كركوك الأدبية ، وشعر ان التجربة تحتاج الى الاشادة بها ، وعرفنا أنه يقرأ ويكتب بحرية بثلاث لغات ، العربية والاشورية والانكليزية ، وانه ينشر في مختلف الدوريات بعض الترجمات الى الانكليزية فيما يخص البحوث عن الاشوريات . ومع استكانات الشاي العراقي المهيل كانت لنا دردشة معه عن احوال المكتبة ، فعرفنا أنه أنشأها عام 2002 ، وأنه يشتري بنفسه الكتب خصيصا خلال رحلاته الى بعض البلدان العربية، ولا يوجد له تعامل مباشر مع دور النشر والتوزيع ، وهو يرى أنه في السنوات الاخيرة هناك أنحسارا شديدا في اقتناء الكتب بين عموم الناس ، وحين سألناه عن الاسباب قال لنا :

ـ انحسار اقتناء الكتاب عموما في مدينة شيكاغو من قبل ابناء الجالية العراقية ، له اسباب عديدة متداخلة ، منها انتشار الفضائيات والانترنيت ، وايضا انتشار الفكر الغيبي والطائفي أو ما يسمى عند البعض بالصحوة الدينية التي للاسف تحارب الكتاب ، فجبران خليل جبران صار يعد عند البعض كافرا فمن يشتري كتبه ؟ ويمكن القول ان السبب الاقتصادي قد يكون سببا اضافيا عند قطاع معين من الناس ، فأسعار الكتب بشكل عام من المنشا تكون مرتفعة ، هذا اذا ما اخذنا في الحسبان تكاليف النقل والشحن وهامش الربح رغم بساطته .

v ومن هم أهم زبائنك في اقتناء الكتب ؟

ــ زبائني أساسا هم من النخبة ، من المثقفين والسياسيين والمتعلمين والبعض من الطلبة والباحثين سواء يكونوا عربا أو أمريكين ، وهناك بعض الناس ممن يحب الاطلاع والتزود بالمعرفة وتوسيع خزينه الثقافي .

v نلاحظ ان هناك قسما لبيع الاسطوانات الموسيقية و الاغاني ؟

ـ بسبب انحسار اقتناء الكتب لابد ان نجد مصدرا اضافيا للدخل ، فصرنا نبيع بعض الصحف العربية وبعض القرطاسية ، ثم انشانا قسم الموسيقى وهذا القسم له علاقة مباشرة بالثقافة ، فنحاول توفير أهم الاغاني والقطع الموسيقية التراثية والفلكلورية ، لفنانين من مختلف العالم ، وخصوصا الاغاني الجادة ، وان كنت اعني كثيرا بالتراث العراقي عموما وخصوصا الاشوري .

v وماذا عن فكرة تأسيس مطبعة او دار نشر ؟

ــ الفكرة قائمة منذ سنين ، لكن المصاعب ليست قليلة ، وحتى لو توفر رأس المال اللازم بطريقة ما ، فأي كتب نطبع ولمن نطبع ؟ هناك صعوبات جمة ، مرات عديدة كنت افكر باغلاق المكتبة ، لكن ما حققته المكتبة من سمعة ايجابية ، واعتماد شريحة معينة من الناس عليها تجعلني اتوقف امام مسؤولية الاستمرار ، وهنا يلعب الجانب الاقتصادي الدور الاهم في صمود قرار المواصلة ، فأذا عجزنا عن تسديد تكاليف المكتبة من ايجار وما يرافقها سأكون مضطرا للاغلاق .

* طريق الشعب العدد 105 الأربعاء 16 كانون الثاني‏ 2013


اجيال عدة سحقت في عهد صدام حسين.........قتل وفقر وتهجير واستضعاف والوان من الظلم جرت على العراقيين خلال تلك الفترة العصيبة من الزمن....التقارير السنوية لمنظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية غيرها لا تخلو من بصمات النظام وخروقاته المقصودة والفاضحة لحقوق الافراد والشرائح الاجتماعية ......

لم يكن صدام متدينا ولم يحب ابدا المتدينين.... صاحب الدين جاهل في نظره, عاق لحكمه واجب السجن والتشريد و القتل .....ولم يكن قريبا من العلمانيين والليبراليين والمتطلعين الى الحداثة في كل الوانها..... ولم يميز جلاديه ابدا بين زبائنهم المعارضين .

الفساد في عهده كان كسلطته محصورا بين اهله وذويه وغير ذلك فالكل سواسية امام شريعته ... السرقة في عهده حق سلطاني والبطش سلاح للذود عن حدود هذا الحق المقدس......

ولكن صدام كان صريحا ولم ينف قط بغضه لمعارضيه وغالبا ما كان يصفهم بالخيانة لدرجة وصلت حد المجاهرة بالتلويح امام وكالات الانباء عن مصير الاعدام الذي ينتظر معارضيه على يديه....

تمسك بشعارات القومية العربية وفتك بخصومه ومعاونيه وحارب جيرانه تحت خيمتها.... هكذا كان فهمه للقومية ولم يخف شيئا في هذا المجال ابدا..

صدام كان عارفا ببغض الناس له ويتظاهر في اغلب الاحيان بالقناعة والتصديق عند سماعه لأهازيج الجموع له .........لم يكن مهموما قط بحب الناس له والتفافهم حوله بقدر خوفهم من بطشه.

في وصف موجز لعهد صدام حسين ذكر الدكتور صاحب الحكيم الناشط العتيد في مجال حقوق الانسان في العراق والمقيم في لندن حادثة لاحد المسنين من منطقة الفرات الاوسط فقد ولده في جبهات القتال مع ايران ورفض في حينها تسلم مكرمة رئاسية بحجة كبر سنه وعدم حاجته للمال.... لم يكن رفض الشيخ المسن للمكرمة "الفرعونية" امرا هينا على النظام ولم يندرج ضمن الثقافة المعهودة في تلك الحقبة من الزمن..... صعب الامر على مسؤول المنطقة ومن هو فوقه في المراتب الحزبية... الرفض لديهم حالة من التمرد والسكوت عليه محفوف بالخطر والمهالك .... أوصلوا خبره الى راس النظام فأوصى بجلبه الى القصر ليطلع بنفسه على سبب التمنع.....وهناك من قال بانه كان عارفا للسبب ولكنه اراد التمعن في دوافع الشيخ المتمرد لعله يجد في الامر شيئا من المعارضة المقصودة او المستندة على قناعة فكرية مغايرة لتوجهات نظامه..........................................................

وقبل ان يبادر الشيخ بالكلام, تطرق صدام الى الاعراف العشائرية وعن حالة رفض الدية التي تعني في التقاليد العربية رغبة ذوي الضحية بالانتقام بدلا من التسوية, ولكنه تفاجأ ببساطة الشيخ وصراحته حين اشار الى زهده في الدنيا و كبر سنه وقلة حيلته وقرب دنيته وخشيته من شيوع خبر المكرمة بين الناس وما يعنيه من وجود للمال في حيازته فيشجع السراق والمارقين على نهبه وانتهاك حرمة داره ودوس كرامته فتصبح المكرمة مذلة له ومنقصة لمنزلته وشائبة في ارذل عمره.... لم يكن الجواب وافيا للحاكم في طبيعة الحال ولكنه كان كافيا لحبس الغيض في نفسه. وقبل ان يشير عليه بالخروج, اجتهد صدام في ايداعه سرا لم يعلنه على الملأ من قبل...(ليكن معلوما لديك, ايها الشيخ بانني اعرف بغض الشعب لي , وان مجرد شيوع خبر سقوطي بين الخلق سيبادر الصغار قبل الكبار بنهش لحمي حيا والانتقام مني وفي حينها سوف لا تبقى لك لحمة في جسدي حتى بصغر لحمة الاذن كي تنهشها لو اردت الانتقام ........ )

صدام كان صريحا في بطشه جليا في ذوده عن حدود الفساد قانعا بنهجه اللاديني واللاإنساني....

وماذا عن عراق اليوم ؟

لم يصل ساسة عراق اليوم على ظهور الدبابات الاميركية كما يردد الاعلام العروبي بين الفينة والاخرى بل على اشلاء الالوف او الملايين من ضحايا الحروب والانتفاضة الشعبانية المقدسة... ولم يصوت العراقيون لهم في 2005 او بعدها الا للتوق نحو مصير افضل واستنادا الى القيم والشعارات والحاجات الدينية التي تلاقحت مع عواطف العراقيين بنقاء وبراءة لا تختلف عن براءة الاطفال وصفائهم.....

لم يصوت عليهم الشعب لبرامجهم الواعدة

كما لم يعرف شعبنا القسم الكبير منهم من قبل

لم تكن لصدام حسين مرجعية دينية او اخلاقية او عشائرية هادية له او راعية او رادعة ....

ولكن لقادة العراق الجدد ( او قسم منهم ) مرجعياتهم الدينية والعشائرية ومنهم من تفطن في دينه وبلغ به في سنوات المحنة...ومنهم من تدرج في قناعاته الايديولوجية من العلمانية الغربية الى العروبية الاقليمية لينتهي في الاسلام السياسي كما ورد في حديث النائب حسن العلوي امام الاعلام في 24 تموز 2012 عندما تناول هيمنة طائفة معينة على القائمة العراقية بعد ان بدأت علمانية محضة....

اعوام عدة توالت بعد سقوط النظام السابق شهد خلالها العراق جيلا من السياسيين يتاجر بالدين والمذهب والقومية والعشيرة والديمقراطية والاعراف كما يتاجر بائع الخمر بقارورات النبيذ المعتقة في حانات بغداد القديمة....

في 29 نيسان 2006 وعقب التكليف الاول للسيد نوري المالكي برئاسة الوزراء اصدر مكتب المرجع الديني الاعلى آية الله السيستاني بيانا تضمن توجيهات المرجعية للفترة القادمة من الحكم تناولت محاور عدة نخص منها :

حصر حمل السلاح بيد القوات الأمنية العراقية وضرورة بناء هذه القوات على أسس وطنية سليمة يكون ولاؤها للوطن وحده.

معالجة الحالة الأمنية ووضع حد للعمليات الإجرامية التي تطال الأبرياء من خطف وقتل وتهجير.

اختيار وزراء أكفاء يتصفون بالنزاهة ويتمتعون بالسمعة الحسنة ممن يأخذون على عاتقهم حل المشكلات الأمنية والخدمية في البلاد

الاهتمام بالخدمات المقدمة للمواطنين من ماء وكهرباء وخدمات عامة .

وما الحصيلة ؟

وزارات بعض الاحزاب تفرض عمولاتها جهارا على العقود وتعتبرها حقا مقدسا ورزقا مخطوطا لها في السماء.....مشاهد بائسة ومخيبة للآمال تجري في كل بقعة من هذا البلد المظلوم.. صدام حسين بكل ما عرف عنه من فساد وجشع يبدوا قزما امام ميزانيات وخروقات بعض الحاكمين الجدد الفلكية التي تجاوزت مئات المليارات حسب الارقام المعلنة هنا وهناك..............................................

في هذا الركن من بغداد نسمع عن احد الوزراء وقد حول مكتبه الى مضيف عشائري لا يتوقف ابدا عن وصف فوائد صلاة الليل وادعيتها التي تدفع البلاء وتكثر النعم ولكنه لا يوفر جهدا في جمع الاتاوات "الرزق الالهي!!" اثناء النهار اتماما لمراسم العبادة........

وفي ركن اخر, نقرا ونسمع عن ملفات فساد مهولة تقبع في اقبية السياسيين في انتظار التلويح بها في فترة التنابز والصراع على المكاسب غير المشروعة.......

في هذا الزمن المقيت شهد العراقيون لونا خاصا من الوان العمل السياسي :الضرب على اعشاش العقارب وتفريخ الازمات على حافة كل حملة انتخابية بدلا من التفاخر بالبناء والانجازات والتقدم وردم الهوة بيننا وبين الآخرين....

في الامس القريب وقبيل الانتخابات البرلمانية السابقة تم اجتثاث صالح المطلك ليتحول فيما بعد الى صانع فاعل للقرار في هذا البلد المظلوم.. واليوم مع قرب انتخابات المجالس البلدية تخرج الجموع هنا وهناك بأصوات طائفية بعد ان سكنت زوبعة الازمة مع الاخوة الكورد في شمال الوطن.....

لم يعرف الشعب انجازا عملاقا بمستوى معاناته سوى ما تم كشفه من سرقات عملاقة وارهاب كما اشيع عن وزير الكهرباء السابق ايهم السامرائي الذي وضع حجر الاساس في مسيرة نقص الخدمات ووزير التجارة السابق فلاح السوداني الذي تاجر بمقدرات فقراء العراقيين وابطال فضيحة صفقة الاسلحة الروسية وطارق الهاشمي الذي سخر ادوات الدولة لترويع الناس وقتلهم وجرائم اخرى تجاوزت في مدياتها ما عرضته افلام السينما الامريكية من الاعيب وارقام...

بائس انت يا عراق......... اين كنت واين صرت والى اين المسار؟ حتى الحمائم التي كانت في الامس تلوذ في قبب مزاراتك المختلفة غارت من سياسييك وصارت تتخندق و تتحصص وتتلذذ بالصاروخ والكاتم و تتصارع على الاشلاء.......

اعوام من التخدير والآمال والالام سمع العراقيون خلالها لغة سياسية لم ترد في قواميس العالم....... تصفير الازمات وعودة الى المربع الاول وملفات وملفات مقابلة وغيرها.........

اعوام من التجارب الفاشلة بقيادات تتراشق وتتصارع وتحلم بالتفرد والاقصاء لتلد بلدا يباري في بؤسه وشقائه افشل بلاد العالم......

اعوام, والفقر سمة العراقيين والجهل قدر الكثير منهم وعوز الخدمات والامن رفيقا لحياتهم اليومية.....

في هذا العهد :

نتظاهر بالدين ونفعل خلاف قيمه............................................................................. نتظاهر بالديمقراطية والحداثة والتحرر ونقتل وننهب و نسلب حقوق الخلق وامالهم.................

وفي عهد صدام :

صراحة في البطش والتنكيل ووضوح في النهب بعيدا عن خيمة الديمقراطية والدين والمذهب

والعشيرة....

الدولة المدنية التعددية التي طالما حلم بها العراقيون تتحول يوما فيوما الى مقاطعات يتصارع شيوخها وامرائها وتتفسخ فيها المواطنة الى ولاءات فئوية وعشائرية وتتناسل فيها الازمات والكوارث.....

ومن يدري.... ؟ .

من يدري.... فقد ينصف التاريخ يوما ما الظالم الجائر الجاهل الطائفي "صدام" على قاعدة "اهون الشرين" بما جناه حكام هذا العهد على شعبهم ؟ وقد يلد العراق بطلا قوميا جديدا بلون ديني او طائفي او عشائري يطل علينا ليس لشجاعته في البناء بل لبراعة ضربه على عش العقارب والفرقة والازمات !!!!!!!!

الدكتور محمد القريشي

كانون الثاني _15

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لم يثلج النصر الذي حققه يوم أمس أسود الرافدين صدور العراقيين فحسب بل اثلج حتى صدور البحرانيين، بعد أن مني منتخب المجنسين بخسارة على ارض المنامة وبين جمهوره الذي كان جله من الهنود والباكستانيين المجنسين، فيما خلت المدرجات من أهل أوال الاصليين . فالمنتخب لم يكن صناعة بحرانية خالصة ،بل تم تصنيع أجزاءه في انحاء مختلفة من العالم ثم جرى تجميعها في البحرين ثم كُتب عليه صنع في البحرين.وذلك   بدأ من الطاقم التدريبي الذي يقوده الارجنتيني كالديران وانتهاءا باللاعبين امثال  المهاجم  جيسي جون وعبدالله عمر فتاي وفوزي عايش ومحمد راكع وآخرين.

جرى تجميع هذا المنتخب بعد أن أجهز النظام في البحرين على صناعة كرة القدم البحرانية الوطنية. فابطال اللعبة ونجومها أودعوا في السجون وتعرضوا لتعذيب شديد ثم صدرت بحقهم احكام جائرة لا لذنب ارتكبوه سوى مطالبتهم السلمية بانهاء الحكم الدكتاتوري في البلاد .

فهل ينسى أحد النجم البحراني علاء حبيل هداف كأس آسيا عام ٢٠٠٤؟ هذا اللاعب الذي متع الجمهور البحراني والعربي بمهاراته واهدافه الجميلة ؟ فكيف كرمته مملكة البحرين ؟كان تكريمه خاصا ومميزا ،حيث تم اعتقاله وتعذيبه ثم صدر عليه حكم بالسجن لمدة اربع سنوات ! واما جريمتة النكراء فهي اسعافه لجرحى المظاهرات السلمية
ومشاركته في مسيرة الرياضيين التي طالبت باجراء اصلاحات في البلاد!

وكذلك كان حال أخيه نجم المنتخب البحريني محمد حبيل. واما سيد محمد عدنان وكذلك الحارس علي سعيد فقد إعتقلوا وعذبوا لذات السبب .ولم تفرج السلطات عنهم الا بعد تهديد الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الذي اعتبر ان اللاعبين قد مارسوا حقهم في التعبير عن ارائهم بطرق سلمية محذرا حكومة البحرين بفرض عقوبات على اتحاد كرة القدم البحريني ان لم يتم اطلاق سراحهم.

تم اطلاق سراحهم بعد ان كرمتهم حكومة البحرين في غياهب السجون يعذبهم المرتزقة المجنّسون .وبعد ان افرج عنهم منعوا من ممارسة الرياضة مدى الحياة. جرى كل ذلك باوامر مباشرة من ناصر بن حمد ال خليفة نجل ملك البحرين ورئيس اللجنة الاولمبية فيها بعد ان ظهر في برنامج تلفزيوني على قناة البحرين الرسمية اتُهم فيه اللاعبين بالخيانة وطالب عبره ناصر بن حمد بقتلهم قائلا ( من يهتف بسقوط النظام فلتسقط على رأسه طوفه (حائط) حيث بدأت بعد هذا التصريح حملة اعتقالات واسعة طالت ابطال الرياضة في البحرين حتى تجاوز عدد المعتقلين الرياضيين قرابة المئة والخمسين معتقلا ! وهو ما يذكرنا بممارسات المقبور عدي رئيس اللجنة الاولمبية العراقية سابقا والذي كان يعذب اللاعبين العراقيين ويعاقبهم فملة الطغاة واحدة.

ومنهم اضافة الى نجوم كرة القدم كل من بطل البحرين والخليج في تنس الطاولة اللاعب انور مكي ، وبطلي رياضة كمال الاجسام طارق الفرساني وعلي الخياط وبطل الجوجيتسو محمد ميرزا ومحمود البقلاوة المختص في رياضة الفروسية ومعمر الوطني حكم لعبة كرة اليد والصحافي الرياضي فيصل هيات وعشرات غيرهم.

هكذا هي سياسة حكومة البحرين ،انتقام من اهل البلد الاصليين واقصاء وتهميش لهم واستيراد لرياضيين من خارج البلاد لا يرون في البحرين سوى بقرة حلوب تدر لهم بالمنافع  وبعد ان يكتفوا من نهب خيراتها يغدروا بها كما فعل العداء الكيني الذي اعطته السلطات في البحرين جنسيتها واصبح اسمه مشير جوهر ،حيث ذهب الى اسرائيل للمشاركة في بطولة طبريا  رافعا علم البحرين الوطني!

فهل يعول على امثال هؤلاء الذود عن اسم البحرين في المحافل الدولية ؟ وهل يمكن للرياضة ان تنهض في بلاد يعذب حكامها ابطالها ونجومها بدلا من تكريمهم باعتبارهم ثروة وطنية ؟ ان دول العالم المتحضر تفتخر برياضيها ومبدعيها الذين يرفعون اسمها عاليا واما في البحرين فجزاؤهم السجن والتعذيب والابعاد.

ولذا فكان فوز اسود الرافدين  مستحقا لانهم يدافعون عن ارضهم وبلادهم التي ولدوا فيها فمنتخب العراق صناعة وطنية خالصة هزمت منتخب التجميع الذي يفتقد للحس الوطني وهو الذي لا ينتمي الى ارض البحرين الطيبة وكل مايربطه بها الدرهم والدينار.ولذلك ثار شعب البحرين في الرابع عشر من فبراير وقبل قرابة العامين من اليوم ضد حكومة البحرين التي يقودها رئيس وزراء أوحد ومنذ الاستقلال قبل ثلاثة واربعين عاما!

فآل خليفة وضعوا مخططا كشف عنه مستشارهم السابق البريطاني والسوداني الاصل صلاح البندر والقائم على تجنيس مئات الالاف  من الاجانب خلال بضع عقود سعيا منهم لتغيير التركيبة السكانية وجعل اهل البلاد الاصليين اقلية في بلادهم.
فكانت واحدة من ثمرات تلك السياسة هي هذه الاخفاقات الرياضية . واما السر وراء تلك السياسة فليس بالغريب لأن  ال خليفة ليسوا بحارنة بل احتلوا البحرين بعد ان قدموا اليها من الزبارة موطنهم  الاصلي في قطر ،ولذا فقد رفع شعب البحرين شعاره ( إنتهت الزيارة ،عودوا الى الزبارة ) وهو ماض في ثورته السلمية حتى ازالة الظلم والطغيان الخليفي.

الأديبة والناشطة الكوردية كريمة رشكو: شغفي بالقراءة إنما جاء لحبي و شغفي لكتابة قضايا المجتمع ولاسيما
المجتمعات المظلومة...
حاورها: نصر حاجي خدر
أديبة وناشطة شبابية ونسائية سوريا، تكتب بإحساس شعري رقيق وجميل تحمل
بين ثنايا النص نبض الحياة لشعب يتوق للحياة والعيش الكريم، من يقرا لها
في أول الأمر يقف مدهوشا لغزارة الفكر وعمق التجربة والإتقان الفني في
التلاعب بالكلمات من اجل هدف هو القاري بصورة عامة أنها الكاتبة
والأديبة(كريمة رشكو)، بالإضافة إلى هم الكتابة والأدب لديها أنشطة
سياسية واجتماعية شبابية تخدم من خلالها مجتمعها المهمش وتحاول ان تنقله
من العتمة للضوء ومن السواد للبياض ليغدوا في مصاف الأمم التواقة للحرية
والعيش الكريم انه الشعب الكوردي السوري.
* عرفنا عنك بأنك تقرأين كثيرا، ما الجدل بين غزارة القراءة وقلة الكتابة لديك؟
ـ لكل شيء في الحياة مصدر وبالنسبة لي القراءة هي مصدر ثقافة الفرد
والمجتمعات وجزء مهم لتقدم الشعوب. وللقراءة دور كبير في تأسيس الحضارات
وبناء المجتمعات كي تواجه الحياة وصعوباتها بسهولة، القراءة مخزون ومصدر
لتوفير المعلومات وتزويد الفرد بالمعارف والعلوم والمصدر الأول للأفكار
والبحوث والإبداعات- طبعا - لا انفي أهمية الكتابة، فالكتابة المبدعة هي
مولودة القراءة الغزيرة بالتالي القراءة والكتابة أمران لابد منهما،
وكثرة القراءة تزود الفرد بالأفكار وتدفعه للكتابة والتحرر من القيود.
شغفي بالقراءة إنما جاء لحبي و شغفي لكتابة قضايا المجتمع ولاسيما
المجتمعات المظلومة بإبداع وبأفكار تقنع القارئ.
* قرائنا لك قصائد مكتوبة بالشعر العمودي فقط، لماذا لم تكتبين بالأنماط
الشعرية الأخرى، هل له علاقة بالحداثة أم له صفة أخرى لديك؟
- أنا اكتب قصيدة النثر, أجد نفسي أكثر إبداعا في هذا النمط من القصائد
فأرسم لوحات من القصائد ضمن قصيدة واحدة وأتفنن بالألوان حسب الموقف
وأعتمد على نبرات صوتي عند كتابتي هذا النمط من الشعر.
* أكثر ما يستهوي كريمة رشكو في الحياة للكتابة عنه؟
- أكثر ما ياستهويني للكتابة عنه هي قضايا مجتمعي بشكل عام. اكتب عن كل
القضايا التي يعاني منها شعبي ولكن أتطرق للكتابة عن المرأة والطفل و
القضايا التي تظلمهما وتحد من تقدمهما وعيشهما بسلام فالمرأة هي حاملة
لرسالة الحياة والرقي بالمجتمعات فأكتب عن كل ما يدور حول هذه الرسالة
واكتب عن كل من يعيق هذا الرسول من إتمام رسالته، والأطفال هم ثمرة
الحياة وعلينا ان نحافظ بشتى الوسائل عليها و نقدم للعالم ما يعانيه
الأطفال في مجتمعنا و نكتب سبلا وطرقا تدعم المرأة والطفولة في مجتمعنا.
* رغم قلة النتاج الأدبي النسوي للكورد في سوريا وهيمنة المجتمع ألذكوري
على كل مفاصل الحياة ومنها الثقافية والأدبية، كيف استطاعت كريمة رشكو ان
تجد لنفسها موط قدم في عالم الأدب؟
- لا أدري  تماما إن كنت تقصد الأدب النسوي الذي لا أؤمن به، فأنا اقصد
الأدب الذي تكتبه المرأة كالأدب الذي يكتبه الرجل، و يصبان معاً في خانة
الأدب الإنساني .. أرى ان تطور المشهد الثقافي النسوي الكوردي في السنوات
الأخيرة أكثر من ذي قبل، مع تطور المستوى الثقافي و الأدبي للنسوة في
كوردستان الذي رافق فترة ما بعد انتفاضة 12 من آذار في قامشلو، و ازدياد
الوعي الثقافي الذي رافق الانفتاح السياسي و الثقافي في كوردستان على
خارجه و تعامله مع معطيات الثقافة خارج حدود كوردستان، الآن توجد في
كوردستان سوريا أعداد كبيرة من الأديبات و الصحفيات و الكاتبات و
الشاعرات قياساً بفترة ما قبل الانتفاضة 12 من آذار، حيث أن عدد النسوة
الناشطات في المجال الثقافي في مدينة قامشلو-  مكان ولادتي- كانت ضئيلة و
الآن و بفضل الحركة النسوية في مختلف المجالات هناك تحرك آخر نحو نيل
المزيد من الحقوق الثقافية والإنسانية، و هذا دليل آخر على ازدهار الوعي
الثقافي و ارتفاع درجة الوعي بالهوية الثقافية الكوردية بين النساء
الكورديات و الذي يقاس من خلاله درجة رقي وتقدم المجتمع نفسه.
* هل استطاعت كريمة رشكو ان تجد ذاتها من خلال إشعارها ونتاجاتها الأدبية؟
ـ نعم استطعت لنوع ما ان اعبر عن ذاتي, فما اكتبه إنما يعبر عن مدى
اهتمامي بالمجتمع الذي أعيش فيه و المعاناة التي يعيشها أبناء وطني فأرسل
رسالة لكل من يهمه الأمر من خلال كتاباتي.
* يرزح المجتمع الكوردي تحت الظلم والتهميش في ظل الأنظمة الرجعية في
المنطقة، إلى أي مدى استطاعت المثقفات الكورديات لتعريف العالم بهذا
الظلم ومن خلال كتاباتهن في شتى المجالات؟
- لا شك ان المرأة قدمت الكثير في هذا المجال وتسعى ان تأخذ مكانتها في
هذه المجتمعات بالرغم من وضع العراقيل أمامها سوى ان كانت سياسية أو
ثقافية أو اجتماعية, ولذلك تمكنت المرأة الكردية من إثبات حضورها في
المجتمع الكردي دورها ومكانتها عبر مواقفها السياسية والكتابية والنضالية
...
* يعاني المجتمع بصورة عامة من مشاكل اجتماعية عديدة، ما مدى تأثير هذه
المشاكل على المجتمع الكوردي في سوريا؟
- ان المجتمع السوري منذ ولادته كان مجتمعا خليطا يعيش معاً في السراء
والضراء وقد مرت عليه ثقافات متعددة وكان يمسك بالجيد ويترك الرديء ولكن
القوى الكبرى أرادت ان تخرق صفوف هذه الشعوب بواسطة أنظمة فاسدة تخرجت من
تلك البلدان وأرغمت عبر مؤسساتها التي تنتج شياطين الفساد مما سهلت
القضاء على الأفكار النيرة وكان نصيب الكرد مضاعفا من هذه السياسات فمن
أين نأتي بالأنبياء على فراعنتنا في زمن يرجع إلى الأزمان الغابرة.
* أنت كناشطة سياسية وثقافية، كيف تقراين مستقبل التيار الديمقراطي في
سوريا، والكوردي على وجه الخصوص؟
- الشعوبية هي المرحلة الأولى من الصحوة السياسية للجماهير. "الديمقراطية
يجب أن تتطور من الأنظمة الاستبدادية لانتفاضات شعبية ضد الطغاة من اجل
الديمقراطيات الوليدة. فإن نقطة النهاية لمجتمع معين تعتمد على تاريخها
ويمكن أن تكون ملكية دستورية مثل الأردن وبريطانيا، أو الديمقراطية
الكاملة. وهي الديمقراطية المتقدمة، ام لدينا الديمقراطية لا تزال تتطور
من الديمقراطية التمثيلية الأصلي محدودة إلى حد ما في المجتمع السورية
بشكل عام والكوردي بشكل خاص، لان الديمقراطية عملية بناء.
* قبل الثورة، لم يكن مسموحا للكورد ولا لغيرهم ان يؤسسوا جمعياتهم
ومنظماتهم في سوريا، هل تعتقدين بان المجتمع المدني سيكون له دور فعال في
توجيه المجتمع نحو الحرية والديمقراطية ومشاركة للمرأة أوسع في الحياة
السياسية والثقافية؟
ـ لنبدأ أولا بتعريف المجتمع المدني الذي هو  "مجموعة من التنظيمات
التطوعية الحرة التي تملأ المجال العام بين الأفراد والدولة، وهدفها هو
تقديم خدمات للمواطنين أو تحقيق مصالحهم أو ممارسة أنشطة إنسانية
مختلفة"، ولعل من أهم مقومات تلك المؤسسات أنها تقوم على الفعل الإرادي
الحر التطوعي وأنها لا تسعى للوصول إلى السلطة وأنها تتواجد في شكل
منظمات و يوجد بها تنوع في الاتجاهات والتيارات المختلفة، لا وجود
لديمقراطية بدون تطور المجتمع المدني  بجميع أشكاله سواء كان نقابات أو
تجمعات مهنية أو جمعيات, والتي تكون الرابط بين المجتمع و النظام, و
تتطورها يصاحب تطور الثقافة السياسية لدى الناس, حيث أن هذه المؤسسات هي
المحرك الأساسي لها. المرأة أصبحت شريكة الرجل في ميادين عدة، فلم يعد
دورها يقتصر على كونها ( زوجة/ أم) بل قامت بأدوار كثيرة وأثبتت أنها
شريكة في هذا الوطن مع الرجل و أعطت نتائج مذهلة في قيمتها و نفعيتها.
كريمة رشكو في سطور
-       من مواليد مدينة قامشلو - سوريا
-        لا تحمل الجنسية السورية ( مكتوم القيد ) – مكتومة
-       ممنوع من السفر خارج القطر .
-       الإقامة الحالية : سوريا – محافظة الحسكة - قامشلو
-       خريجة كلية الأدب قسم اللغة الانكليزية – جامعة دمشق – 2008
-       حاصلة على دبلوم في البرمجة اللغوية العصبية  بامتياز.
-       ناشطة سياسية واجتماعية وثقافية .
-       تجيد اللغات الثلاث ( عربي - كوردي – انكليزي ) كتابة ومحادثة
-        Kurdish‎‏ - ‏‎Arabic‎‏ - ‏‎English‎‏
-       تعمل في حقل الترجمة  .
-       تكتب قصائد نثرية .
-       تكتب مقالات سياسية وفكرية لها علاقة بحقوق الكورد في سوريا .
-       تكتب في قضايا كثيرة جلها مرتبط بشأن الإنسان والإنسانية في محافظة
الحسكة كـ ( الهجرة – العنوسة –  العنف ضد المرأة  وقضية المكتومين -
بالإضافة إلى مواضيع تمس كينونة المرأة الشرقية - المجتمع الكردي
تحديداً.
-       تنشر كتاباتها في النت والصحف المحلية .
-       مسؤولة الرقابة والتفتيش في تيار المستقبل الكوردي في سوريا ( سابقاً)
-       عضو جمعية (روني ) للمرأة الكوردية في سوريا التي ترأسها الأستاذة رجاء
رشكو( حالياً) ومقرها الرئيسي ( القامشلي )
-       لديها مجموعة شعرية - قيد الطبع
-       كريمة رشكو مستقلة حزبيا ولكنها تمارس الفعل السياسي برؤية امرأة
مستقلة إيديولوجيا , فهي تقدم رؤيتها السياسية من خلال الكتابة والحوارات
والندوات الدائرة في المشهد السياسي الكردي في سوريا .
-       كريمة رشكو تقرأ كثيراً وتكتب قليلا

الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 13:49

عمر البرزنجي يزور وليد جنبلاط

قام سفير جمهورية العراق في لبنان السيد عمر البرزنجي بزيارة السيد وليد جنبلاط ( رئيس جبهة النضال الوطني في لبنان ) بناء على دعوته في يوم السبت الموافق 12/1/2012 في قصر المختارة . كان بألأستقبال السيد جنبلاط ومعالي وزير الاشغال السيد غازي العريضي . حضر الدعوه وزراء جبهة النضال اللبنانية معالي الوزير علاء الدين تروو وزير المهجرين و معالي الوزير وائل ابو فاعور وزير الشؤون الاجتماعية وعدد من السادة سفراء الدول العربية في جمهورية لبنان سعادة سفير المملكة المغربية وعميد السلك الدبلوماسي العربي السيد علي اومليل وسفير جمهورية العراق السيد عمر البرزنجي و سفير جمهورية مصر العربية السيد محمد توفيق وسعادة سفير دولة فلسطين السيد اشرف دبور و سفير الجمهورية التونسية وسفير دولة الكويت السيد عبد العال القناعي وسفير جمهورية السودان السيد احمد الحسن و سفير الجمهورية الجزائرية السيد ابراهيم بن حاصي . وجرى في اللقاء عرض الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة لا سيما تداعيات الاحداث السورية على لبنان وخصوصا لجهة اوضاع النازحين. وموقف الدول عبر ممثليهم من مجمل المسائل كما اطلع السفراء على موقف النائب جنبلاط مما يجري.

هيئة النزاهة: نسب استجابة الرئاسات الثلاث وأسماء ومناصب الممتنعين عن تقديم كشف ذممهم المالية لعام 2012.

اوجب قانون هيئة النزاهة رقم 30 لسنة 2011 على كل الأشخاص الذين يشغلون وظائف حددت عنوانها المادة/17 منه على تقديم كشفاً سنوياً بذمته المالية، طالما كان شاغلاً لذلك العنوان الوظيفي .
وقد عدت المادة / 18 من القانون نفسه، كل زيادة في أموال المشمولين بأحكام المادة / 17، لا تتناسب مع مواردهم العادية، كسباً غير مشروع ما لم يثبت (المكلف) انه قد تم كسبه من مصادر مشروعة .
وأوجبت المادة 19 و 20 على الهيئة ان ترفع أمر من ينسب اليه كسباً غير مشروع، الى قاضي التحقيق لينظر في تكليفه بإثبات مصادر مشروعة للزيادة التي ظهرت في أموال المكلف بتقديم كشفاً بذمته المالية، ورتبت على ذلك عقوبة الحبس وبغرامة مساوية لقيمة الكسب غير المشروع او بإحدى هاتين العقوبتين ومصادرة الكسب غير المشروع مع مراعاة العقوبات المنصوص في القوانين النافذة .
ولما كان الكشف عن الذمة المالية يعد الأساس الذي بموجبه تجري المقارنة من قبل هيئة النزاهة بين الأموال التي يمتلكها المكلف بتقديم كشف بذمته المالية ويقر بامتلاكه لها، وبين إجراءات الهيئة في التقصي عن هذه الممتلكات، او ظهور حالات اثراء واضحة تدفعها للتحقق من مشروعيتها او من عدمها، للوصول الى مستويات مقبولة في الحفاظ على المال العام، وعدم استغلال الوظيفة العامة لإغراض شخصية او سوء استخدام هذه الوظيفة لذلك فأن الاستجابة الى متطلبات تنفيذ المواد الواردة في الفصل الرابع / الكسب غير المشروع من قانون هيئة النزاهة النافذ يعد حسن نية بالتعامل مع الوظيفة العامة، وان الامتناع عن تقديم كشف الذمة المالية او تقديم معلومات ناقصة او غير كافية او اكتشاف تضخماً بالموارد المالية للمعني بتقديم الكشف عن الذمة المالية، يوجب على الهيئة اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الممتنع عن تقديم ذلك الكشف .
وعملاً بأحكام المادتين 26و27 من قانون الهيئة النافذ اللتين أوجبتا على الهيئة إتاحة تقاريرها السنوية لوسائل الإعلام والجمهور في ميدان ملاحقة الكسب غير المشروع وفي ميدان الشفافية والخضوع للمساءلة وأخلاقية الخدمة العامة فانها تعلن عن نسب استجابة الرئاسات الثلاث ومجالس المحافظات والمحافظين والجهات ذات العلاقة خلال عام 2012، وتعلن اسماء الذوات الذين لم يستجيبوا خلال العام نفسه بتقديم كشوفات ذممهم المالية، علماً ان الهيئة وطيلة العام المنصرم قد اعتمدت إعلان النسب وأسماء من قدموا ذممهم المالية الى الهيئة لإتاحة الفرصة للذين لم يقدموا تلك الكشوفات، وهي رسالة كنا وما زلنا نعتقد بايجابيتها .
وحيث ان العام 2012 قد انتهى ويتطلب مراجعة التزام الهيئة وحجم التنفيذ في هذا المحور، فأن الهيئة ستصدر تقريرها السنوي لعام 2012 في الربع الاول من العام 2013 وترسله الى جميع الجهات ذات العلاقة وستذيعه على اكبر مساحة ممكنة من الجمهور وتتيحه لوسائل الإعلام، وتتخذ الإجراءات القانونية بالمحاور التي توجب اتخاذ هذه الإجراءات .

ولأهمية متابعة أحكام الفصل الرابع من قانون الهيئة النافذ في أحكام الكسب غير المشروع. تعلن عن مستويات الاستجابة من قبل جميع الجهات وعلى وفق الآتي :

1- استجابة رئاسة الجمهورية لعام 2012 بلغت 100 %.
2- استجابة رئاسة مجلس الوزراء لعام 2012 بلغت 75 % لعدم تقديم السيد الدكتور صالح المطلك كشفاً بمصالحه المالية .
3- استجابة رئاسة وأعضاء مجلس النواب بلغت 64.6% حيث قدم (210) نائباً كشفاً بذممهم المالية وامتنع (115) نائباً عن تقديم كشفهم .
4- استجابة مجلس القضاء الأعلى بلغت 99.9 %.
5- استجابة المحافظين لعام 2012 بلغت 100 %.
6- استجابة الوزراء لعام 2012 بلغت 96.7 %.
7- استجابة رؤساء الهيئات والجهات غير المرتبطة بوزارة ومن هم بدرجة وزير لعام 2012 بلغت 100 %.
8- استجابة رؤساء مجالس المحافظات لعام 2012 بلغت (86.7) حيث قدم (13) رئيس مجلس محافظة كشفاً من أصل (15) رئيس مجلس محافظة .
9- استجابة أعضاء مجالس المحافظات لعام 2012 بلغت (80 %) حيث قدم (386) عضواً من أصل (482 ).

وفيما يأتي أسماء الذوات الذين لم يقدموا كشفاً بمصالحهم المالية لعام 2012 والمناصب التي يشغلونها

ت

اسم المكلف

المنصب

1

د . صالح المطلك

نائب رئيس الوزراء

2

اياد صالح مهدي صالح السامرائي

عضو مجلس النواب

3

امين فرحان جيجو بريم المرواني

عضو مجلس النواب

4

قتيبة ابراهيم تركي جاسم

عضو مجلس النواب

5

ياسين محمد مطلك عمر

عضو مجلس النواب

6

سهاد فاضل حميد عباس

عضو مجلس النواب

7

مطشر حسين عليوي ياسين

عضو مجلس النواب

8

رافع عبد الجبار نوشي حسين

عضو مجلس النواب

9

جليلة عبد الزهرة ضمد محسن الساعدي

عضو مجلس النواب

10

كريم عليوي جاهوش صوينخ الصكر

عضو مجلس النواب

11

محمد سعدون حاتم صيهود السوداني

عضو مجلس النواب

12

ياسين مجيد محمد طاهر نجف

عضو مجلس النواب

13

عبد الحسين عبد الرضا باقر محمد عبطان

عضو مجلس النواب

14

طالب شاكر عزوز مهدي

عضو مجلس النواب

15

جابر خلف عواد شلاش

عضو مجلس النواب

16

حسين سلمان محمد سلمان الموسوي

عضو مجلس النواب

17

محمد كاظم فيروز يعقوب الهنداوي

عضو مجلس النواب

18

عامر حسين جاسم علي الفائز

عضو مجلس النواب

19

ابراهيم عبد الكريم حمزة محمد الجعفري

عضو مجلس النواب

20

احمد سليمان جميل مهنا

عضو مجلس النواب

21

عمار كاظم عبيد جاسم الشبلي

عضو مجلس النواب

22

عدنان رميض خرنوب عبيد

عضو مجلس النواب

23

علي ضاري علي فياض

عضو مجلس النواب

24

علي عبد الرحمن يونس كاظم

عضو مجلس النواب

25

حامد موسى احمد موسى الخضري

عضو مجلس النواب

26

محمد ياسر مهدي جواد المشكور

عضو مجلس النواب

27

شذاء حميد ليلو جبير

عضو مجلس النواب

28

زينب عبد علي جريد جالوغ السهلاني

عضو مجلس النواب

29

صادق حميدي ابراهيم عبد الله

عضو مجلس النواب

30

اياد هاشم حسين علاوي

عضو مجلس النواب

31

عبد الله خلف محمد غرب

عضو مجلس النواب

32

عبد الله حسن رشيد

عضو مجلس النواب

33

حاجم مهدي صالح الحسني

عضو مجلس النواب

34

حسن حميد حسن هادي السنيد

عضو مجلس النواب

35

حسين علي شعلان سلمان الخزاعي

عضو مجلس النواب

36

سامي جاسم عطية فرحان العسكري

عضو مجلس النواب

37

سليم عبد الله احمد ناصر الجبوري

عضو مجلس النواب

38

صفية طالب علي السهيل

عضو مجلس النواب

39

عامر حبيب خيزران عبد الله

عضو مجلس النواب

40

فلاح حسن زيدان خلف اللهيبي

عضو مجلس النواب

41

فلح حسن مصطفى النقيب

عضو مجلس النواب

42

لقاء جعفر مرتضى عبد الحسين ال ياسين

عضو مجلس النواب

43

همام باقر عبد المجيد حمودي

عضو مجلس النواب

44

هناء تركي عبد حسن الطائي

عضو مجلس النواب

45

هيثم رمضان عبد علي

عضو مجلس النواب

46

فؤاد كاظم ناصر الدوركي

عضو مجلس النواب

47

حميد جسام محمد كساب

عضو مجلس النواب

48

طلال خضير عباس كعيد

عضو مجلس النواب

49

طلال حسين محسن الزوبعي

عضو مجلس النواب

50

حسن نوري سلمان علوي

عضو مجلس النواب

51

مظهر خضر ناصر حسين

عضو مجلس النواب

52

كاظم عطية كاظم كعيد

عضو مجلس النواب

53

حمزة داود سلمان عواد

عضو مجلس النواب

54

احمد عبد حمادي شاوش

عضو مجلس النواب

55

قيس شذر خميس حسين

عضو مجلس النواب

56

قاسم محمد جلال حسين

عضو مجلس النواب

57

كاظم حسين علي جابر

عضو مجلس النواب

58

حبيب حمزة محسون اسماعيل الطرفي

عضو مجلس النواب

59

اورنس متعب هذال

عضو مجلس النواب

60

محمد خضير عبيس اخورزنة

عضو مجلس النواب

61

رياض عبد الحمزة عبد الرزاق الغريب

عضو مجلس النواب

62

جواد كاظم عباس شاهين الجبوري

عضو مجلس النواب

63

علي فاضل حسين جواد الشلاه

عضو مجلس النواب

64

محمد ناصر دلي احمد

عضو مجلس النواب

65

حامد عبيد مطلك عمر

عضو مجلس النواب

66

كامل كريم عباس صالح

عضو مجلس النواب

67

ايمان موسى حمادي عبطان

عضو مجلس النواب

68

لقاء مهدي وردي حمد الدليمي

عضو مجلس النواب

69

خالد عبد الله محيسن محمد

عضو مجلس النواب

70

رعد حميد كاظم عواد الدهلكي

عضو مجلس النواب

71

محمد عثمان اسماعيل مصطفى صالح الخالدي

عضو مجلس النواب

72

آلا تحسين حبيب علي

عضو مجلس النواب

73

عماد يوخنا ياقو يوخنا العمادي

عضو مجلس النواب

74

عجيل حميدي عجيل عبد العزيز

عضو مجلس النواب

75

نبيل محمد جميل حمزة حربو

عضو مجلس النواب

76

زهير محسن محمد ولي

عضو مجلس النواب

77

احمد محمد حمدان فاضل

عضو مجلس النواب

78

آمنة سعدي مهدي صالح الحمداني

عضو مجلس النواب

79

نواف سعود زيد فرحان

عضو مجلس النواب

80

فيان دخيل سعيد خضر هكاري

عضو مجلس النواب

81

مفيد منعم احمد

عضو مجلس النواب

82

محمد جمشيد عبد الله علي

عضو مجلس النواب

83

فرهاد رسول كورون عزيز حاكم فرهاد

عضو مجلس النواب

84

ماجد اسماعيل محمد حسن الحفيد

عضو مجلس النواب

85

محمد كاظم لكاش طاهر الموسوي

عضو مجلس النواب

86

اشواق نجم الدين عباس محمد الجاف

عضو مجلس النواب

87

فرهاد امين سليم عمر الاتروشي

عضو مجلس النواب

88

قاسم محمد قاسم مشختي السندي

عضو مجلس النواب

89

مؤيد طيب احمد محمد

عضو مجلس النواب

90

برى زاد شعبان محمد احمد برواري

عضو مجلس النواب

91

خالد نعيم خشمان عبد الله الجياشي

عضو مجلس النواب

92

سعد حمزة كاظم عباس الاسدي

عضو مجلس النواب

93

عيفان سعدون عيفان

عضو مجلس النواب

94

ره وه ز مهدي عزيز عبد الله

عضو مجلس النواب

95

فرات محسن سعيد مرزوق

عضو مجلس النواب

96

سوزان عكلاوي صالح حمود السعد

عضو مجلس النواب

97

قصي جمعة عبادي سلمان

عضو مجلس النواب

98

اسماعيل غازي عودة زوير

عضو مجلس النواب

99

احمد حميد عريبي حسين

عضو مجلس النواب

100

جواد كاظم حسن مسافر

عضو مجلس النواب

101

بهاء هادي احمد جواد

عضو مجلس النواب

102

حسين حمزة علي حسين

عضو مجلس النواب

103

عبد السلام عبد المحسن عرمش تقي المالكي

عضو مجلس النواب

104

فاطمة سلمان زباري سالم الزركاني

عضو مجلس النواب

105

رحاب نعمة مكطوف خشجوري

عضو مجلس النواب

106

احمد عبد الهادي عبد الحسين علي

عضو مجلس النواب

107

ابراهيم محمد مطلك عمر

عضو مجلس النواب

108

<

قبل ان تغادرٍ ، لوّحت لي  بعينيها ان تعود !
مرت عشرون عاما ،
و ما عادتْ.
وبدا لي  أنها لن تعود ابداً ، رغم ثقتي بعينيها !
#   #    #
مررت بعشرين  مرفأ .
سكنت المدن الساحلية .
وعيناي تبحثان في الوجود دوماً .
فما وجدتها .
فأحالتني الى هاجس .
#  #  #
كانت الحانات التي ارتادها ، يرتادها بحارة كثيرون ، ونساء عامرات النهود و مكتنزات الأرداف ، وفى حالات سكري   ، أحدثهم ....
أسألهم عنها ، علهم شاهدوها فى مرفأ .. او فى مدينة .. ، أو ... ، أو حانة .
#   #   #
هكذا ..
بقيت عشرين عاماً .
أبحث دون جدوي .
#   #    #
في ليلة خريفية ممطرة .
دخلتُ حانة لم أدخلها منذ عشرين عاماً . تقع على مفترق طرقِ ، يقود أحدهما الى مقبرة .
قال لى عجوز مخمور إن المقبرة مهجورة منذ عشرين عاماً ، حيث سكنتها أشباح تستبيح عذاري الأموات . وفى آحاين نادرة ،  كنا  نسمع صراخهن داخل  الحانة .
#   #   #
كنت مثله مخموراً بما فيه الكفاية !
تقيأت مرتين .
وفى المرة الثالثة ، رماني صاحب الحانة خارجها ، وشتائمه تلاحقني ، وتتوعدني إن عدت ثانية
#   #   #
كانت الساعة متأخرة .
البرد والمطر يدخلان ِ عظامي ، ويمزقان رئتي .
كانت الريح تشتد . والظلمة تغلف الطرق الاربعة .
وأنا ألملم نفسي وأشد على رأسي ، سمعت عويلا يصدر من البعيد .
لا أدري لم ذكرني بها !
وأنا أحدق في الظلمة ..
فاجأتني عيناها .
سرت مترنحاً ... مذهولا ... مجذوباً نحويهما .
تنطفآن حينا ً ، وتبرقان حينا ً .
أسقط حيناً .. وأسير حيناً .
#  #   #
فاجأني سور المقبرة عملاقا ً .
غاب عني المدخل تماماً . تسلقت السور . ترنحت .
عاودت .. ترنحت ..
وفى المرة العشرين ، كأن يداً قذفتني الى الداخل .
#   #    #
وانا أحاول الزحف بين كثبان القبور ،
كانت عيناها تقتربان مني ، ثم تغيبان في الظلمة فاتبعهما .
#    #    #
يشتد المطر وصفير الريح بشكل هستيري ،
ويحملان عويلا و.عواءً  وأصواتٍ غريبة . لكني سمعت أنينناً - رغم هذا الضجيج - يصدر من قبر مفتوح أو حفرة .
حدقت فى الحفرة ..
كانت عيناها بي . ثم تغوران عميقاً ، حتى غابتا مع الأنين .
#   #   #
أحسست طيفا خلفي .
كان تزاوج البرق والرعد ، يحيلني الى كتلة لزجة ، تستقطب كل مخاوف الليل ..
والريح  ..
والأشباح ..
والقبور.
#   #   #
تلفًتتًُّ خلفي ببطيء خلته عاماً  ..
فكانت هي ..
وحقِّ الرب هي ..
وكلما اقتربت منها زحفاً ،
كان البرق يحيلها الى كتلة من نار .

الجزائر - خريف 1992

بغداد _ جاكوج خاص

كشف النائب عن كتلة بدر عن معلومات وصلت اليه من الاطلاعات الايرانية عن قيام اقليم كردستان بمساعدة ضباط مخابرات قطرين بالدخول الى العراق بجناسي وأسماء وألقاب يحملوها والمجيء بهم الى الانبار .

 

وقال النائب الذي رفض الكشف عن اسمه ان الاطلاعات الايرانية تمتلك معلومات كاملة حول دخول ضباط المخابرات القطرية الى العراق والاقامة لمدة يومين في اربيل في مقر اقامة مسعود البارزاني , مبيناً انهم في اليوم الثاني وصلوا الى محافظة الانبار باسماء والقاب عراقية وتزوير جميع مستمسكاتهم.

وأضاف ان هذه الاسماء هي حسب مصادر تابعة الى الاطلاعات الايرانية واعطتنا تفاصيل كاملة لوضعنا بالصورة ان من يقود المظاهرات اليوم هم قطرين .

...اسماء ضباط المخابرات القطرية الذين دخلوا الانبار لتأجيج التظاهرات .

كشفت مصادر امنية واستخباراتية ايرانية عن اسماء عدد من ضباط المخابرات القطرية الذين دخلوا الى محافظة الانبار عن طريق كردستان

بعد ان زود تهم حكومة الاقليم بهويات احوال مدنية مزورة حملت اسماء وألقاب تشير الى انهم من ابناء محافظتي الانبار وصلاح الدين وهم سبعه ضباط وصلوا الى الانبار يوم 29/12/2012 وكما يلي.

1_ (العميد بدر باسم بندر)يحمل اسم ( رياض عدنان الخليفاوي)

2-(العقيد تركي تميم ثنيان) يحمل اسم (محمد خميس الساجر)

3_(الرائد حمد حنفي خالد )يحمل اسم (زيدان وميض العيساوي)

4_(النقيب سعود سلطان سليمان )ويحمل اسم(فهد احمد رائد العيثاوي)

5_ الملازم اول صالح طارق طراد ) ويحمل اسم (سيفان عيد عمرالزوبعي)

6_(الملازم اول طلال طراد عاصم) ويحمل اسم( ذياب رافد جيزان الشمري)

7_( الملازم عبد الرحمن عماد عمر ) ويحمل اسم( عمر عماد طلال الدليمي) .

 

http://www.chakooch.com/news.php?action=view&id=1784

بعد ان فاحت ريحتهن بالخارج .. حكومة المالكي تتهم ثلاث دولة بالاتجار بنساء العراق وإجبارهن للعمل في الدعارة

!!

بغداد _ سرمد بازوكه

اتهمت الحكومة العراقية ثلاثة دول خليجية بالمتاجرة فى النساء العراقيات من خلال تهريبهن خارج العراق للعمل في مهنة الدعارة معتبرة ذلك جزء من الاتجار بالبشر.

 

 

ونقل موقع جاكوج عن مصادر في دول جوار العراق قولها إن "هناك عمليات تهريب لفتيات عراقيات إلى بعض دول الخليج العربي بالاتفاق مع عصابات الجريمة المنظمة داخل العراق ".

وأضافت المصادر أن "عمليات التهريب تتم بالتعاون مع عناصر في مخابرات هذه الدول خاصة مخابرات السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة ".

موضحة بأن أغلب الفتيات المهربات هن من الأبكار ويجبرن على العمل في النوادي الليلية.

وكشف مسؤول رفيع في وزارة الداخلية رفض الكشف عن اسمه أن "التجارة بالرقيق الأبيض انتشرت بشكل لافت في الفترة الأخيرة ما دفع الوزارة إلى تشكيل فرق خاصة لمتابعة هذا الموضوع".غير أنه لم يشر إلى تورط أجهزة رسمية في دول الجوار في هذا الموضوع.

وحذرت منظمات نسوية عراقية من "استفحال هذه الظاهرة ". مرجعة "أسبابها إلى الوضع المعيشي الصعب لأسر بعض الفتيات ما جعلهن فريسة لعصابات من خلال الإغراءات المادية وأحياناً تتعرض بعض الفتيات إلى عمليات خطف ومن ثم تهريبهن للخارج ".

وتقدّر منظمة العمل الدولية قي آخر تقرير لها أرباح استغلال النساء والأطفال جنسياً بـ 28 مليار دولار سنويا.

كما تقدر أرباح العمالة الإجبارية بـ 32 مليار دولار سنويا. وتؤكد المنظمة أن 98 % من ضحايا الاستغلال التجاري الإجباري للجنس هم من النساء والأطفال.ويتعرض حوالي 3 ملايين إنسان في العالم للاتجار بهم بينهم 1.2 مليون طفل.وتشير تقديرات أن الاتجار بالأطفال عالميا يجري بمعدل طفلين على الأقل في الدقيقة لغرض الاستغلال الجنسي أو العبودية.

CHAKOCH

رحبت دولة قطر بفتح مكتب لحركة 'طالبان' الأفغانية في الدوحة لتسهيل الجهود من أجل إجراء محادثات بينها وبين الأطراف المعنية من أجل تحقيق الأمن والسلام في أفغانستان.
جاء ذلك في تصريح لمصدر مسؤول بوزارة الخارجية لوكالة الأنباء القطرية 'قنا' في أعقاب البيان المشترك الذي صدر في البيت الأبيض عن محادثات الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والأفغاني حميد كرزاي في واشنطن مؤخرا.
وأكد المصدر حرص دولة قطر ودعمها لكل ما من شأنه إقامة سلام دائم وشامل وراسخ في أفغانستان وتحقيق الوحدة بين أبناء شعبها.
وكان الرئيسان الأمريكي والأفغاني قد أعلنا في بيان مشترك صادر عن محادثاتهما تأييدهما لإقامة 'مكتب في الدوحة' بغرض المفاوضات بين مجلس السلام الأعلى والممثلين المفوضين من قبل حركة طالبان.
وطلب الرئيسان من دولة قطر تسهيل الجهود في هذا الصدد ووجها دعوة إلى المعارضة الأفغانية المسلحة للانضمام إلى العملية السلمية.
المصدر: د. ب. أ

صوت كوردستان: في أخر تصريح له أعرب رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان و في أجتماع لع مع قيادة حزبه، أعرب عن مخاوفة من أن تقوم جهات بأستغلال المراسيم التي ستقام غدا في عاصمة كوردستان دياربكر (امد) لتشييع جنازة المناضلات الكورديات الثلاثة اللاتي تم أغتيالهم في باريس. و رأى أردوغان ضرورة تشييعهن بمراسيم سلمية و هادئة.

اردوغان قال لاعضاء حزبة أنه سيستمر في قتال حزب العمال الكوردستاني و سوف لن يتراجعوا من مواجهة ما سماهم (بالارهابيين). و قال بأنه ليست هناك قوة تستطيع تركيع تركيا. و حول مفاوضاته مع أوجلان قال أردوغان بأنه سيقوم بأستخدام نفوذ أجولان في حزب العمال الكوردستاني من أجل نزع سلاحها.

تصريح أردوغان هذا يدل على نياته السيئة في التعامل مع حزب العمال الكوردستاني.


فورات نیوز