يوجد 1425 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

 

السومرية نيوز/ بغداد
أعرب رئيس الوزراء نوري المالكي، في رسالة بعث بها إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني، عن فرحه بالتطورات الإيجابية لصحة الرئيس، مشيرا إلى الدور المحوري للطالباني في تذليل العقبات التي تعرقل سير العملية السياسية في البلاد.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان نشر على موقعها الرسمي، إن "رئيس الجمهورية جلال طالباني تلقى رسالة من رئيس الوزراء نوري المالكي عبر خلالها عن فرحه بالتطورات الإيجابية لصحة الرئيس لما لها من أهمية في عودته لتولي مسؤولياته التي من شأنها إكمال مسيرة بناء العراق"، مضيفة أن المالكي "بين الدور المحوري للرئيس طالباني في تذليل العقبات التي تعرقل سير العملية السياسية في البلاد".

وجاء في نص الرسالة "نفرح لكل خبر يصلنا من فريقك الطبي عن تحسن حالتك الصحية ويزداد دعاؤنا لك بالشفاء العاجل والصحة والسلامة، لتعود يا فخامة الرئيس سالما إلى أهلك ووطنك العراق وإلى مسؤولياتك ودورك في بناء هذه الدولة على أنقاض الدكتاتورية والطائفية والإرهاب والبعث".

وأضاف المالكي في رسالته "لقد تركت لنفسك بصمات طيبة على سير العملية السياسية وحبا في قلوب العراقيين وهم يدعون لك بالصحة والسلامة وسرعة العودة لنمضي معاً في طريق إكمال مسيرة البناء والإعمار وقوة الدولة ومنعتها ليسعد في ظلها جميع العراقيين وتذوب بينهم كل الحواجز والموروثات السيئة التي صنعها البعث ومن بعده الطائفيون والإرهابيون الجدد".

صوت كوردستان: بينما يحق فقط لاهالي المحافظات الثلاثة في أقليم كوردستان التصويت و الترشيح للانتخابات، يحاول حزبا السلطة بشتى الطرق التحايل على القانون و تزوير الانتخابات.  فبعد أن تم كشف زيادة عدد سكان محافظتي اربيل و دهوك من قبل حزب البارزاني  و تزويدهم للكورد من ايران و سوريا بالهويات العراقية في الاقليم  و أدخال أسمائهم حتى في قوائم الانتخابات كي يقوموا بالتصويت لصالح حزب البارزاني،  في هذة الاثناء أعلن حزب الطالباني  أنه قام يتخصيص 5 مقاعد من حصته للكورد خارج الاقليم. عن هذا العمل أعلن حزب الطالباني أن قرارة يتخصيص مقاعد لكركوك و خانقين و الايزديين و الفيليين يشمل الساكنين في مدن الاقليم حصرا. متحججا برغبتهم في مشاركة جميع مكونات المجتمع الكوردي في ألانتخابات البرلمانية و مجالس المحافظات. و لم يحدد حزب الطالباني في بيانهم هذا من هم المواطنون الذين سيصوتون لهؤلاء المرشحين، هل هم من سكنة محافظات أربيل و السليمانية و دهوك أم أنهم سيعطون حق التصويت لاهالي كركوك و خانقين و الشيخان و الفيليين الذين أتوا من محافظات أخرى الى أقليم كوردستان.

نص خبر دو علاقة:

الاتحاد الوطني: مرشحو المقاعد الخاصة الخمسة لساكني الاقليم حصراً

شفق نيوز/ كشف الاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني، الخميس، ان قراره بتخصيص مقاعد لكركوك وخانقين والايزيديين والفيليين في انتخابات برلمان اقليم كوردستان، يشمل الساكنين في مدن الاقليم حصرا.

alt

وقال مسؤول المؤسسة الانتخابية في الحزب شورش أسماعيل، في حديث لـ"شفق نيوز"، ان الاتحاد الوطني الكوردستاني يحرص على مشاركة جميع مكونات المجتمع الكوردي في انتخابات برلمان كوردستان ومجالس المحافظات فيه"، مؤكدا انه "من هذا المنطلق خصص هذه المقاعدة الخمسة عن حصته في البرلمان الكوردستاني في دورته المقبلة".

وبين أن اسماء هؤلاء المرشحين لم تحدد بعد.

وكان الاتحاد الوطني قد اصدر بيانا اول امس الثلاثاء، اعلن فيه عن قراره بترشيح كركوكيين وفيلي وايزيدي وخانقيني في قائمته لانتخابات برلمان اقليم كوردستان والتي سيترأسها رئيس الجمهورية جلال طالباني.

يشار إلى أن الحزبين الرئيسين المتحالفين في اقليم كوردستان الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني قد قررا خوض الانتخابات المقبلة في كوردستان بقوائم منفردة.

ومن المقرر ان تجري انتخابات رئاسة اقليم كوردستان وبرلمان الاقليم ومجالس محافظاته في 21 من شهر ايلول المقبل.

ز م/ م م ص

الخميس, 20 حزيران/يونيو 2013 18:06

تركيا تنفي تدخلها في انتخابات نينوى

{بغداد السفير: نيوز}

نفت القنصلية التركية في نينوى، أي تدخل لها في سير العملية الانتخابية التي جرت في المحافظة، مؤكدة ان دورها اقتصر على دعم وفد من المراقبين الدوليين الاتراك 'المسجلين لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات'.

وقالت القنصلية في بيان صحفي تلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه:تود القنصلية التركية العامة في محافظة نينوى التنويه بتخصيص 20 مراقب دولي من التركية والمسجلين لدى المفوضية العليا للانتخابات للمشاركة كمراقبين دوليين في انتخابات مجالس محافظات العراق.

واضاف البيان: لقد اكمل ستة منهم مهامه بعد زيارة احد مراكز الاقتراع في محافظة نينوى لهذا اليوم الخميس، وان دور القنصلية أقتصر على تقديم الدعم والتنسيق الميداني لهذا الوفد فقط.

واكد : على أن القنصل التركي العام في محافظة نينوى احمد يزال لم يكن متواجدا مع الوفد خلال قيامه بمهمته.

مركز الاخبار - اعتبر مراد قره يلان رئيس الهيئة القيادية في منظومة المجتمع الكردستاني أن نتائج زيارة وفد الهيئة الكردية العليا إلى روسيا كانت إيجابية وقال أن دعوة الهيئة لحضور اجتماع جنيف كممثل للشعب الكردي يعتبر انتصاراً دبلوماسياً. وأكد قره يلاه أن حضور الكرد في المحافل الدولية يفتح آفاقاً جديدة أمام الكرد ويفتح لهم المجال للعب دور مهم في مستقبل سوريا.

في معرض التصريحات التي أدلى بها رئيس الهيئة القيادية في منظومة المجتمع الكردستاني مراد قره يلان لوكالة فرات للأنباء تناول الأوضاع والتطورات الأخيرة في غرب كردستان وزيارة وفد الهيئة الكردية العليا إلى روسيا ونتائج زياراتهم الدولية. حيث أكد قره يلان أنه ورغم وجود بعض الخلافات بين بعض الأطراف السياسية الكردية إلا أن الهيئة الكردية العليا استطاعت أن تحقق إنجازات مهمة، وتابع قره يلان "اللجان المختلفة للهيئة الكردية العليا تعمل بشكل فعال، وفي هذا الإطار قام وفد من الهيئة بزيارة إلى روسيا وكانت نتائج الزيارة إيجابية. والحقيقة هي أن الفئة الأكثر تنظيماً في سوريا والتي تتبع سياسة واضحة وصائبة هم الكرد، لذلك فمن حق الكرد الانضمام باسمهم إلى المحافل الدولية، إلا أن الفيتو التركي من جهة، وكذلك المواقف المسبقة لقوى المعارضة، أي مواقف بعض القوى التي لم تعترف حتى الآن بالحقوق الكردية، كان يحول حتى الآن دون دعوة الكرد ومشاركتهم بشكل خاص وباسمهم في الاجتماعات الدولية".

الكرد سيلعبون دوراً مهماً في مستقل سوريا

ونوه قره يلان إلى قرار دعوة الهيئة الكردية للمشاركة في اجتماع جنيف-2 باسم الكرد، وتابع قائلاً "إن هذه الخطوة تعتبر نجاحاً دبلوماسياً مهما لشعب غرب كردستان، فمن المعلوم أن هناك حصار دولي على هذا الشعب، بالاضافة إلى الفيتو والعوائق التركية، لذلك فإن مشاركة الهيئة الكردية العليا في اجتماع جنيف باسم الشعب الكردي يعني أنه قد تم تجاوز كل تلك العوائق، بالنسبة لي أعتبره انجازا مهما ونصراً دبلوماسياً. الشعب الكردي لديه من القوة التي تؤهله للعب دور مهم في مستقبل سوريا، مثل هذه الاجتماعات الدولية ستفتح المجال أمام الشعب الكردي، وسيكون للكرد دور فعال في بناء سوريا الجديدة والديمقراطية. فالشعب الكردي يمتلك الكثير من قيم أخوة وتعايش الشعوب ليقدمها لسوريا المستقبل. إن نضال الشعب الكردي والسياسة الديمقراطية التي يتبعها، وكذلك المقاومة التي أبداها حتى الآن بالإضافة إلى المستوى الذي وصل إليه في المجال الدبلوماسي، كل ذلك يمنح الكرد المزيد من الفرص والإمكانيات التي تؤهله للعب دور مهم في مستقبل سوريا".

بعض القوى الكردية تشارك في الهجمات

كما تطرق قره يلان إلى موضوع توحيد الصف الكردي في غرب كردستان بالقول "الحقيقة أنه لا توجد خلافات كثيرة بين الكرد، إلا أن بعض القوى قد تصرفت بشكل مغاير مما أثار بعض ردود الفعل، فعلى سبيل المثال يقال الآن إن بعض الخونة الكرد يشاركون المجاميع المسلحة في الهجوم على القرى الكردية في عفرين، وهناك بعض المعلومات عن تورط بعض القوى الكردية في الخارج أيضاً في الهجمات التي تستهدف الشعب الكردي، هذه التصرفات أثرت على عملية توحيد الصف الكردي. كما أن هناك بعض المشاكل العملية الأخرى ويجري حالياً محاولة حل هذه المسائل العالقة والمشاكل. تجري حالياً حوارات ونقاشات جانبية وثنائية مكثفة، وسيتم فيما بعد عقد اجتماع موسع يضم جميع الأطراف، هناك عمل معين يجري بهذا الصدد، ليس من الصائب استباق الأحداث ولكن الهدف من هذه الجهود هو حل الخلافات القائمة بين الأطراف".

الاطراف المتحاورة ستجد الحلول للمشاكل العالقة

أكد قره يلاه بأن النقاشات والحوارات القائمة الآن تتمحور حول انضمام جميع الأطراف إلى الهيئة الكردية العليا دون إقصاء أي طرف، تشكيل قيادة موحدة في الداخل على شكل إئتلاف القوى، وفي مجال الأمن والحماية أن يخضع الجميع لتوجيهات وتعليمات جهة واحدة، أن لا يضم اي طرف قواته العسكرية إلى تشكيلات عسكرية أخرى، أن يعمل الجميع تحت سقف الاتحاد المتمثل بالهيئة الكردية العليا. وإن هذه النقاشات لا بد من أن تتمخض عن نتائج مهمة.

كما نوه قره يلان إلى أن هذه المشاكل ليست مشاكل كبيرة ومعقدة وعبر عن ثقته من إن هذه القوى إذا ما اجتمعت وتحاورت فإنها ستتمكن من إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشاكل.

وفي نهاية حديثه أكد قره يلان أنهم يساهمون بشكل فعال لأجل حل هذه المسائل، وأضاف قائلاً "أتمنى من أن يتمكن الكرد عبر هذه النقاشات والحوارات من حماية مكتسباتهم، وتحقيق النصر لنضالهم، ولعب دور فعال ومهم في بناء سوريا ديمقراطية ونيل حريته، وفي هذا السياق لا بد من التأكيد  بأن المواقف البطولية والتضحيات التي بذلها الكرد، ومواقفه السياسية الصائبة خلال العامين المنصرمين من مسيرة الثورة هي الضمانة الأكيدة والوحيدة للنصر".


firatnews

اشادت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية بخطوة بعض المصارف الاهلية ببيع العملة الصعبة بسعر اقل من السعر المعلن من قبل البنك المركزي مما ستسهم باستقرار سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي.

وقال مقرر اللجنة النائب عن ائتلاف اكتل الكردستانية محما خليل  إن المصارف الاهلية والحكومية لها ارتباط مع البنك المركزي في موضوع بيع وشراء العملة الصعبة بهدف ايصاله الى المواطن سواء كان في داخل العراق او خارجه.

وأضاف: أن سعر الدولار لدى البنك المركزي العراقي والمثبت في الموازنة الاتحادية (1166) دينار، ويباع الى البنوك المحلية بسعر (1179) على ان يكون (13) دينار لكل دولار عمولة، والمصارف بدورها تبيعه الى المواطن واصحاب رؤوس الاموال بسعر (1189) دينار، وفقا لوكالة (الاخبارية للانباء).

وبين خليل، ان التوجه الذي قامت به بعض البنوك الاهلية ببيع الدولار باقل من السعر المعلن خطوة ايجابية نحو دعم واستقرار سعر صرف الدينار الذي يشهد تذبذباً حاداً بسعره خلال الفترة الحالية.
هذا وقد اعلنت ثلاثة مصارف اهلية ببيع الدولار بسعر اقل من المعلن من قبل البنك المركزي، وذلك لدعم سعر صرف الدينار العراقي.
-----------------------------------------------------------------
إ: إبراهيم

radionawxo

دعت أكثر من (18) منظمة في مجال المجتمع المدني خلال بيان لها، من رئاسات إقليم كوردستان الثلاثة والوزارات المعنية والمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات إلى إجراء تحقيق فوري في الزيادة غير الطبيعية لعدد سكان بعض مدن إقليم كوردستان.

وجاء في قسم أخر من البيان إنه مع إقتراب إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية وإنتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، هناك حديث بأن بعض مدن الإقليم تشهد زيادة غير طبيعية في نسبة عدد السكان، وهذا الامر يؤثر كثيرا على العملية الديمقراطية في كوردستان.

كما لفتت تلك المنظمات في بيانها  إلى أن الحل الوحيد لتجاوز هذه الإشكالية هو بيان العديد الصحيح لسكان إقليم كوردستان. 
-----------------------------------------------------------------
آرام قرداغي – أربيل
ت: محمد

radionawxo

أعلنت قائمة نينوى الموحدة بأنها تلقت اتصالات عدة من سكان قضاء الشيخان تفيد بقيام قوات البيشمركة والاسايش بالسيطرة على المراكز الانتخابية وإبعادها لقوات الشرطة المحلية عنها مناشدين مفوضية الانتخابات في نينوى بالتدخل وإنقاذ المراكز الانتخابية من عمليات تزوير محتملة.
ودعا بيان صادر من المكتب الاعلامي للقائمة مفوضية الانتخابات في نينوى إلى التدخل الفوري وتحمل مسؤولياتها تجاه نزاهة العملية الانتخابية .
مضيفا بأن قائمة نينوى الموحدة تستنكر بشدة مثل هذه الأعمال الاستفزازية من قبل الأسايش والبيشمركة وتعدها جزءا من محاولاتها المكشوفة والمتوقعة لتزوير إرادة المواطنين لصالح إقليم كردستان بالقوة واستكمالا لمسلسل الاستفزاز اليومي والممارسات العنصرية التي يتعرض لها أبناء المناطق التي تحتلها .
وطالب البيان الذي اطلعت وكالة نون على نسخته ان"قوات الشرطة المحلية بالدفاع عن مستقبل نينوى وبسط نفوذها في هذه المناطق وحماية المراكز الانتخابية من عبث وتزوير الأسليش وقوات البيشمركة ،محذرا من مؤامرة لتقسيم محافظة نينوى في حال السكوت على مثل هذه التجاوزات.
وكالة نون خاص

 

منذ أكثر من أسبوع دخلت حركتنا حركة الشعب الكوردستاني – سوريا المفاوضات مع الجماعات المسلحة التابعة للجيش السوري الحر وقبل أيام أعلنا بلاغاً حول هذا الموضوع ووضحنا أننا وصلنا إلى الحل النهائي لفك الحصار عن منطقة عفرين ..

وفي يوم الأمس عند الساعة التاسعة صباحاً فك الحصار عن طريق عفرين إعزاز بحضور الوفد من منظمتنا في عفرين ووفد من الجماعات المسلحة الموقعة معنا على أن يفك الحصار عن تلك المنطقة الكوردستانية ..

بالإضافة قدمت المساعدات الإنسانية من المواد الغذائية والسكر والطحين وقاموا رفاقنا بتوزيعها على المواطنين في ريف عفرين .. وإذ نؤكد بأننا في حركة الشعب الكوردستاني سنقدم ما بوسعنا من المساعدات الإنسانية على المناطق الكوردية وخاصة العوائل الأكثر حاجة من الفقراء والنازحين المتضررين ..

هذا ومن جانب آخر قدمت منظمتنا في عفرين كلمة شكر إلى هذه الجماعات المسلحة لفك الحصار وأكدوا أن الحصار ليس لمصلحة الشعب السوري عامة وثورته من اجل الحرية ..

20 / 6 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني – سوريا ( T.G.K )

صوت كوردستان: حسب وثيقة منشورة من قبل موقع سبي التابع لحركة التغيير المعارضة في إقليم كوردستان فأن السلطات في أربيل قامت بمنح شخص من حاملي الجنسية الإيرانية و الذين قدموا الى أقليم كوردستان من أيران الهوية العراقية. يأتي نشر هذه الوثيقة في وقت قدم 39 عضوا برلمانيا طلبا الى رئاسة برلمان أقليم كوردستان يطلبونه فيها بالتحقيق في الزيادات غير الطبيعية الحاصلة في عدد نفوس محافظتي دهوك و أربيل اللتان يديرهما حزب البارزاني.


 

صوت كوردستان: نشر موقع حزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني خبرا مفادة أن حزب البارزاني الذي يمثل السلطة في مدينة سنجار التابعة لمحافظة الموصل قام بطرد المراقبين التابعين لحزبهم من مراكز الاقتراع في المدينة على الرغم من حصولهم على ترخيص رسمي من المفوضية العليا للانتخابات و جاء في الخبر أن سلطات حزب البارزاني هي التي قامت بطرد أعضاء الاتحاد الإسلامي و ليست المفوضية. كما أن سيطرة تابعة لحزب البارزاني منعت وفدا من المراقبين التابعين لحزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني من الذهاب الى مدينة تلكيف ذات الاغبية المسيحية و التابعة هي الأخرى لمحافظة الموصل.

يذكر أن انتخابات مجالس المحافظات تجري اليوم في محافظة الموصل و حزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني يشارك في تلك الانتخابات بقائمة مشتركة مع حزب البارزاني.

شفق نيوز/ عدت قائمة التاخي والتعايش الكوردية في ديالى تصويتها لعمر الحميري محافظا لديالى خطوة لتحقيق التوازن وانهاء التجاذبات السياسية، فيما رأت قائمة ديالى الوطني انتخاب المحافظة بانها جلسة مناصب وتهميش لاكبر مكون في المحافظة "التحالف الشيعي".

alt

وقال نائب محافظ ديالى المنتخب عن التاخي والتعايش كريم علي زنكنة لـ"شفق نيوز"، ان قائمته صوتت للحميري محافظا بناء على توجيهات قياداتها ومراجعها السياسية لتقليل حدة التجاذبات السياسية في المحافظة وتحقيق توازن مقبول.

إلا الاتحاد الوطني الكوردستاني رفض في بيان عن مكتبه في خانقين التشكيلة المحلية الجديد في ديالى، وقال إن التيار الصدري والحزب الاسلامي حرما الكورد من منصب المجلس عبر مرشح غير مخول منها.

واكد زنكنة أن التاخي والتعايش تخلت عن منصب رئيس مجلس المحافظة حرصا على محافظة ديالى وضمان ادارتها بما يلائم خصوصيتها عن المحافظة الاخرى وتحقيق شراكة حقيقية في الحكومة المحلية.

ودعا تحالف ديالى الوطني الى المشاركة الفاعلة في الحكومة المحلية القادمة بما يلبي طموحات مكوناتها المتنوعة.

واكد التحالف الكوردستاني في مناسبات عدة تمسكه بمنصب رئيس مجلس المحافظة كاستحقاق قومي الا ان الاتفاقات بين القيادات السياسية المركزية تمخضت بخلاف ذلك.

من جهته رأى عضو مجلس ديالى عن التحالف الوطني صادق الحسيني جلسة انتخاب المحافظ بانها جلسة مناصب تفتقر للتوافقات السياسية وهمشت اكبر مكونات المحافظة وهو التحالف الوطني رافضا ربط خارطة ديالى السياسية بخارطة بغداد لان لكل محافظة في البلاد خصوصيتها.

وذكر الحسيني في حديثه لـ"شفق نيوز"، أن ديالى بحاجة لاشراك جميع المكونات في الحكومة المحلية لتحقيق نجاح اداري يلبي طموح الجميع مشيرا الى ان جلسة انتخاب المحافظ اقتصرت على مكون واحد واجزاء متقطعة من المكونات الرئيسية الاخرى.

واضاف "هناك تهميش وتجزئة واضحة لتحالف ديالى الوطني ولا يوجد اي مبررات لتهميش اي مكون ما يشير الى تباين واختلافات في الاراء بين مكونات مجلس المحافظة والذي سينعكس سلبا على السلطة التنفيذية القادمة.

واكد ان تحالف ديالى الوطني سيكون له موقف حازم حيال التطورات الاخيرة وسيلجأ للسبل القانونية لاستحصال حقوقه.

وانتخب مجلس ديالى امس في جلسته الرسمية التي حضرها 18 عضوا عمر الحميري محافظا لديالى ومحمد جواد كاظم الحمداني عن كتلة الاحرار رئيسا لمجلس المحافظة وعضو مجلس ديالى عن قائمة التاخي والتعايش كريم علي زنكنة نائب اول لمحافظ ديالى.

وشهدت ديالى امس تظاهرات عشائرية احتجاجا على تحالف كتلة الاحرار مع عراقية ديالى ورفض تولي المحافظ الحالي عمر الحميري منصب المحافظ مجددا.

كما منع المتظاهرون النائب الصدري حسين همهم من دخول مجلس المحافظة ورشقوه بالقناني الفارغة ما دفع حمايته الى اطلاق النار بشكل مكثف فوق المتظاهرين لتفريقهم.

ويرى مراقبون ان تشكيل حكومة ديالى يخضع لصفقات سياسية واتفاقات بين قادة الكتل الرئيسة في بغداد على خلفية التطورات السياسية.

ح ج/ م ف

 

الخميس, 20 حزيران/يونيو 2013 13:22

الدعوة والآخوان - سعد الفكيكي

سنتكلم بموضوعيةً اكبر بشأن حزب الدعوة الاسلامية في العراق،انه من الاحزاب العريقة ذات التأريخ الجهادي الكبير في مقارعة الظلم والاستكبار، وقد قدم الكثير من رموزه قرابين في سبيل التخلص من الدكتاتورية في الفترات المظلمة، وان الدعوة كانت تهمةً تقود للآعدام، فتحية لهذا الحزب المناضل .

بعد عام 2003 دخل الحزب العملية السياسية في العراق من اوسع الابواب وبدأ بأستقطاب الكفاءات المهمة في المجتمع، ولعب دوراً كبيراً في ترسيخ الديمقراطية الجديدة وحاز مناصب رئاسية.

ولكن يبدو ان الحال لا يختلف كثيراً عن بقية الاحزاب الاخرى في العالم، فالوصول الى سدة الحكم تعني الانتكاسة القادمة، بسبب الة السلطة واختلاف التعامل مع المجتمع والقوى السياسية، فهل هي انعكاس لاراء شخص قيادي في الحزب اصبح مسؤولاً حكوميا ام انه فقد السيطرة على النفعيين والانتهازيين القريبين منه؟ واضح جلياً في الازمات من خلال تصريحاتهم الغير مسؤولة واخرها تسليم بغداد الى س او ص، وعلى قول استاذي العزيز الساعدي" بأنها مكاييل مضحكة مبكية " وتدل في الوقت نفسه انحشارهم في زاوية ضيقة .

ان تشكيل مجالس المحافظات يمثل منعطف كبير لحزب الدعوة الاسلامية وتيار شهيد المحراب، مع ان اتجاهيهما واحد بعكس الاخر، ذلك في انخفاض مقاعد دولة القانون وارتفاع مقاعد المواطن في نتائج الانتخابات، فالتراكمات الكثيرة الملقاة على كاهل حزب الدعوة نتيجة الاخطاء في ادارة السلطة والمشاكل التي حلت بالبلاد، جعلت منه تيار منتكس وصولاً للمرحلة القادمة، الامر الذي يتطلب شجاعة من اجل الاعتراف بذلك، ووضع الخطط لتصحيح المسارات وانقاذ ما تبقى، مثلما فعل تيار شهيد المحراب تماماً، فبعد ان تراجع في انتخابات مجالس المحافظات السابقة والنيابية، عاد منافساً قوياً ولكن بعد ان ضحى بالوجوه والدماء القديمة وترك المناصب ، ليبدا بعمل ونهج جديد ومتوازن بثوبه الابيض .

اذن فما هو المطلوب ؟

للشخصية الاولى في حزب الدعوة الاسلامية، عليك غربلة الحزب والسماح بأدخال وجوه جديدة، لان الناس سئمت الكثير منهم ومن تصرفاتهم ومن وعودهم بل وحتى من اشكالهم، مع تقديرنا لهم جميعاً، لكن هذه الحقيقة وعليهم ان يسمعوها وان كانت مرة، والدليل على ذلك التحالفات الاخيرة بدون القانون، حتى انهم لم يجدو من يتحالفون معهم سوا بعض القوائم الصغيرة مما تسبب في فقدانهم الكثير من المحافظات في وسط وجنوب العراق .

واخيراً نستطيع القول ان الحكومات الجديدة صدأت مسامير عرش السلطة، وان سلطة القانون ستنتهي بسبب تخلي الحليفين البارزين في التحالف الوطني عنه، فكان لهما الفضل بحصوله على منصب رئيس الوزراء، مع ان القائمة العراقية كانت متفوقة من حيث عدد الاعضاء وبدونهما لا يتحقق شيء .

ليس عيباً ان يتم اعادة النظر ومعرفة الاخطاء، والأهم اعادة ترتيب اوراق الحزب من البداية للنهاية .

سعد الفكيكي

20 / 6 / 2013

الخميس, 20 حزيران/يونيو 2013 13:21

محمد واني .. الدعايات العراقية المغرضة

كانت علاقة العرب العراقيين بالكرد منذ تأسيس الدولة العراقية غير متوازنة، بل جائرة وغير منصفة ومازالت، واذا لم تتحسن هذه العلاقة فلن يصل الاثنان الى صيغة تفاهم مشتركة واستمرارية في الحياة، نظرة العرب العراقيين بأن الكرد مجرد توابع لهم او هوامش لا لزوم لهم في الحياة المشتركة في العراق إلا بقدر ما يخدمون مصالحهم و أهدافهم السياسية، هذه النظرة القاصرة يشترك فيها العراقيون العرب بشكل عام سواء القومي منهم اوالشيعي والسني، اعتادوا دائما على ان يخاطبوا الشعب الكردي من على علٍ وتحت طرف مناخيرهم كأوصياء أو أسياد، يتكلمون نيابة عنه وعن مصالحه وما يحب ويكره «شعبنا الكردي !» وما يريده وما لا يريده وما يصلح له وما يسيء اليه، وما ينفعه وما يضره دائما وكأنه طفل صغير لم يبلغ الرشد بعد ، مع انه تعدى مرحلة الطفولة منذ فترة وبنى مجتمعا راقيا، ارقى بكثير من المجتمعات العراقية الاخرى التي تتصارع على الهوية والمذهب !، ولم يكتفوا بذلك بل حاولوا اظهار تفاهته وعدم جدواه في الحياة إمعانا في اذلاله وازدرائه، حولوه الى مادة للسخرية بينهم وحذروا منه ومن غبائه، مازال احدهم يحذر الاخر عندما يريد ان يقدم على عمل سيئ ألا يكون كالكردي ؛ «لا تصير كردي» ! وكأن «الكردية» سبة في الجبين او نوعا من الوباء يجب الوقاية منه، لم يستطيعوا ان يتخلصوا من هذه النظرة المتدنية للانسان الكردي وقدراته حتى اليوم، وما زلنا نسمع نفس الشعارات القديمة المحبطة يتردد صداها في العراق من جديد منها ان «مصلحة شعبنا الكردي تكمن بالبقاء في عراق موحد قوي» وانه «لو خير بين الانفصال والبقاء في العراق لفضل العيش المشترك مع اخيه العربي» ولا ادري لماذا وكيف بعد كل الجرائم التي ارتكبها بحقه من المقابر الجماعية والقصف الكيماوي؟! ومن اغرب ما نسمع اليوم ان «حكومة بغداد اكثر معرفة ودراية بمصلحة الشعب الكردي من قادته السياسيين» و«خروج الاكراد من العراق سوف يعرضهم للقحط والجوع والغزو واجتياح دول الجوار و القائمة تطول ولا تنتهي بالمصائب والويلات التي تحل عليهم لو ابتعدوا عن اخوانهم العراقيين» ودعايات مغرضة من هذا النوع والتي استطاعت الى حد ما ان تؤثر على القادة الكرد بشكل او آخر وتبث فيهم روح الانهزامية والاحباط وتحول دون اصدارهم لقرارات مصيرية، كالاعلان عن استقلال كردستان والانفصال نهائيا عن العراق في بداية تأسيس العراق الجديد عام 2003، ولا شك ان تهديد رئيس الاقليم المستمر لبغداد بالانفصال واللجوء الى الشعب لتقرير مصيره من دون ان يترجمه الى واقع ملموس، يظهر مدى تأثره بهذه الدعايات العراقية المغرضة وخضوعه لها.. واستمرت الآلة الاعلامية العراقية المضللة في تشويه الحقائق واظهرت الحالة المزرية التي يعيشها الشعب الكردي والتي تشبه العبودية الى حد التطابق، بأنها الجنة الموعودة ومساحة الحرية التي وفرتها لهم الحكومة في بغداد لا تقارن بما هي موجودة في الدول المجاورة التي يتواجد فيها الاكراد، مثل تركيا وايران وسوريا، وهذا صحيح الى حد ما ولكن ناسية ان القمع الذي تعرض له الاكراد في العراق لا يقاس ايضا بما تعرض له إخوانهم في تلك الدول.. المطالب الكردية بسيطة ولكنها مهمة ومفصلية بالنسبة إليهم، ولا غنى عنها لخلق مجتمع متوازن ومحترم واهم هذه المطالب، التكافؤ والعدالة في الحقوق والواجبات وغيرها من المطالب الطبيعية وطبعا لا يمكن الاستغناء عن اهم مطلب وهو «الحرية» التي ظل الاكراد يحاربون من اجلها لعقود.. لابد للدولة ان تلتفت الى هذا الجانب وتعطي كامل الحرية للمكونات العرقية والدينية لتقرر بنفسها نمط حياتها كما تشاء ضمن اطار العراق الواحد، وبعيدا عن كماشة الحكومة المركزية الشديدة.. والا سوف تنال حريتها وتستقل بحياتها بعيدا عن سلطة الدولة وتحكماتها..

أربيل: شيرزاد شيخاني
رد الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، في بيانين منفصلين صدرا عن مكتبيهما السياسيين، على الاتهامات التي وجهها رئيس المعارضة نوشيروان مصطفى لهما بالتفريط في قضية المناطق المتنازع عليها لأسباب شخصية تتعلق بالاحتفاظ بكرسيهما في الرئاستين، في وقت تلبدت فيه الأجواء بكردستان مجددا مع إعلان كتل المعارضة مقاطعة الاجتماعات التي يشرف عليها رئيس البرلمان المحلي لتحقيق التوافق الوطني حول مشروع الدستور المقترح للإقليم .
ففي رده على تصريحات نوشيروان مصطفى رئيس حركة التغيير التي تقود جبهة المعارضة بكردستان والتي أدلى بها أول من أمس أمام أعضاء المؤتمر المحلي لحركته بمحافظتي كركوك وديالى، أصدر المكتب السياسي للاتحاد الوطني بيانا جاء فيه «أنه في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار نحو تحقيق التوافق الوطني بكردستان، وتهدئة الأجواء المتوترة جراء التشجنات الحاصلة، يخرج علينا رئيس حركة التغيير بتصريحات أطلقها لأسباب انتخابية أمام أعضاء المؤتمر الحزبي، حاول من خلالها تشويه الحقائق، باتهام القيادة الكردية والرئيس مام جلال بالتسبب بعدم إعادة المناطق المتنازع عليها».
وتأتي تصريحات مصطفى في وقت يسعى فيه الاتحاد الوطني مع الأطراف السياسية الأخرى لتحقيق التوافق الوطني، وتدعيم روح الأخوة والتعايش واحترام الرأي الآخر، وبدلا من تقدير الدور الكبير الذي قام به الرئيس طالباني رفيق درب نوشيروان لسنوات طويلة، وتثمين الجهود الحكيمة التي بذلها من أجل استعادة تلك المناطق، يأتي رئيس حركة التغيير اليوم ليشطب عليها، ناسيا أن طالباني قبل أن ينتخب رئيسا للعراق، دافع عن قضية المناطق المتنازعة عندما كان عضوا بمجلس الحكم في 9 فبراير (شباط) من عام 2004 فيما عرف لاحقا بـ«المرافعة التاريخية»، حيث وضع خرائط تعود إلى الدولة العثمانية تؤكد كردستانية كركوك والمناطق الكردية بمحافظتي الموصل وديالى.
ويمضي البيان: «للأسف في الوقت الذي يتطلع فيه شعب كردستان إلى المزيد من التهدئة وضبط النفس، يأتي نوشيروان في محاولة منه لدعاية انتخابية مبكرة، ليشوه الحقائق التاريخية، ومن حقنا أن نسأل: كيف أجاز رئيس حركة التغيير لنفسه أن يتهم رفيق دربه الراقد بفراش المرض بكل تلك الاتهامات، في حين أن جميع مواطني كردستان يرفعون أيديهم بالدعاء كل يوم لعودته سالما إلى شعبه؟ ونختم قولنا لرئيس الحركة بأنه زمن افتقدنا فيه المقاييس».
وجاء الرد الأعنف على تصريحات رئيس المعارضة من الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي وصفه بالديكتاتور، واتهمه بمعاداة الحزب وسعيه لخلق أجواء عدائية وإحداث الأزمات بكردستان. وقال بيان الحزب: «ينتظر شعبنا الجهود التي تبذل من عدة أطراف لتحقيق التوافق الوطني حول مشروع الدستور وتدعيم أسس وحدة المجتمع وسيادة القانون، ولكن للأسف وكعادته شن رئيس حركة التغيير هجوما قاسيا، ووجه اتهامات لا تخرج عن نطاق الزور والبهتان، بهدف خلق أجواء عدائية، وإفقاد الثقة بين جماهير الشعب، وهذا دليل على أن رئيس الحركة ربط مصيره السياسي بخلق تلك الأجواء والأزمات، بدل أجواء الاستقرار والتعايش الحضاري». ويمضي البيان: «يبدو أن هذا التشنج وضيق الصدر لرئيس الحركة ناجم عن هبوط أسهمه الانتخابية وإخفاق مساعيه بإفشال مشروع الدستور، وهذا حلمه منذ فترة طويلة؛ لأنه وفقا لمبادرة الرئيس بارزاني أتيحت فرصة أمام جميع المكونات والأطراف السياسية ليكون لهم قول في هذا الدستور. وعلى جميع أبناء شعب كردستان أن يعلموا أن رئيس حركة التغيير كما كان ضد التصويت المباشر من قبل الشعب، فإنه يسعى اليوم لمعاداة الدستور، بل يعارض إشراك الأطراف الأخرى بالمباحثات الجارية حول رسالة رئيس الإقليم إلى البرلمان، التي تهدف إلى تحقيق التوافق الوطني».
في غضون ذلك فشل البرلمان للمرة الثالثة في جمع الكتل والأحزاب السياسية على توافق سياسي، حيث قاطعت كتل المعارضة داخل البرلمان اجتماعا عقد يوم أمس لرئيس البرلمان مع الأحزاب السياسية، وأعلنت «أن هذه الاجتماعات لم تعد مجدية».
وقال كاردو محمد رئيس كتلة التغيير في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «إن هذه الاجتماعات لا جدوى منها؛ لأنها تدخلنا بمتاهة وسنظل ندور بحلقة مفرغة، فالهدف المعلن لعقد هذه الاجتماعات هو، حسبما يؤكد رئيس البرلمان، التشاور والتباحث مع الأحزاب السياسية من أجل الوصول إلى توافق وطني حول مشروع الدستور، ونحن بالأساس ومعنا جميع الأحزاب السياسية الأخرى قدمنا ملاحظاتنا وآراءنا حول ذلك المشروع، وهي موجودة لدى رئيس البرلمان ورئيس الإقليم، إذن ليس هناك أي معنى لإشغالنا بهذه الاجتماعات في وقت قدمنا فيه تلك الملاحظات إلى رئاسة البرلمان».

السومرية نيوز/ دهوك
أفاد مصدر أمني في محافظة دهوك، الخميس، بأن شابا انتحر بطلقة نارية بعدما قتل زوجته ووالدتها وسط دهوك.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "شابا قتل زوجته ووالدتها بطلقات نارية ليلة أمس، وسط مدينة دهوك، من دون معرفة الأسباب"، مضيفا أن "قوة أمنية حاصرت الشاب، الأمر الذي دفعه للانتحار بطلقة نارية في رأسه".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة نقلت الجثث إلى الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا في الحادث".

يذكر أن محافظة دهوك، 460 كم شمال بغداد، تعد من المناطق التي تتمتع بأوضاع مستقرة مقارنة مع باقي أنحاء العراق، إلا أنها تشهد بين حين وآخر عدداً من الحوادث الأمنية.

لم تُشكّل نتائج الأنتخابات الأخيرة مفاجأة , وكان متوقعاً إن تغييراً حتمياً ستفرزه تلك العملية .. لكن حجم التغيير وسرعته مثّل صدمة مخيبة لبعض القوى المتنفذة , حيث خسرت الجزء المهم من حجمها (أي عدم قدرتها على تشكيل حكومة ) , تلك القدرة التي جعلت (دولة القانون ) تؤسس لحكومات محلية وفق مبدأ الأغلبية أو(التهميش ) في أنتخابات 2009 .. يبدو أن التغيير الذي حصل فاق حدود التوقعات , فأن تخرج بغداد والبصرة من سلطة رئيس الوزراء هو بحد ذاته مؤشر على سلوك طريق اللاعودة , وبقراءة متأنية لمعطيات المرحلة الحالية (تشكيل الحكومات المحلية ) , نجد بوادر الأنفراج والهدوء تلوح في أفق الوضع العراقي برمته , ولعل مربع الأزمات الذي يقبع فيه البلد منذ 2010 هو محصلة لرؤية أحادية حاولت بناء سلطة مستعينة بتجربة السابق , حيث الأعتماد على الولاءات العشائرية والدوائر العائلية الضيقة الأمر الذي يفرغ الديمقراطية من محتواها الحقيقي .

أن خريطة التحالفات السياسية التي تشكلت وفقها (العاصمتان ) , لم تكن ناتجة عن رغبة بتولي تلك القوى للمواقع فقط , فكلنا يعلم حجم التحدي في ظل وجود مركز يستطيع أن يكون معطلاً لأي نجاح منشود .. رغم كون تلك المجالس والحكومات المحلية خدمية أكثر مما هي سياسية , بيد أنها مهّدت لخريطة جديدة قد تُصاغ في مرحلة سياسية مهمة نكاد نصل أعتابها , أضافة لكشفها عن حقيقة بعض الطروحات لأطراف بعينها , وهنا نستذكر تبني السيد رئيس الوزراء لمبدأ الأغلبية وأصراره على أن يُغلّب على كل الخيارات المتاحة , حتى أصبح شعار الأغلبية جزء أساسي من الحملة الأنتخابية لدولة القانون .. لكن المفارقة الغريبة أن تطبيق هذا المبدأ في بغداد (دون كتلة القانون) أثار حفظية رئيس الوزراء وأدى به أحياناً إلى كيل أتهامات خطيرة لكتل بداعي تهميش كتلته , ومن جهة أخرى آلت عملية التشكيل تلك إلى تشظي واضح في كتلة دولة القانون لدرجة أنفصال بعض مكوناتها المهمة بطريقة هادئة وغير معلنة .

لماذا كل هذه الضجة حول تشكيل الحكومة المحلية في العاصمة بمعزل عن كتلة الرئيس , سيما وأنه صاحب مبادرة الأغلبية ؟! سؤال يتبادر إلى أذهان العقلاء , في دولة القانون قبل غيرهم . وهل حقاً أن المحافظ ورئيس مجلس المحافظة بأمكاناتهم البسيطة وصلاحياتهم المصادرة من المركز , يستطيعوا أن يساهموا (سلباً أو أيجاباً ) بالأمن ؟!

لعلنا نعرف العلة الرئيسية التي تجعل السيد المالكي يُصر على (التفرد) , فليس حجة التقييد لعمل الحكومة إلا ذريعة يراد من خلالها أستكمال سعي الوصول إلى (سلطة مزمنة ) .. درس عملي أرادت أن تقدمه بعض الأطراف للسيد رئيس الوزراء , فبعد أن نقض مواثيقه وأتجه صوب الأستحواذ , وجد أغلب المكونات السياسية لا تثق به وما محاولات الخلط والشكوى من التهميش إلا ورقة أخيرة يحاول العودة بها لدورة ثالثة أصبحت مستحيلة , فلا مكانته الجماهيرية تتيح له ذلك ولا تماسك كتلته التي بدت أقل الكتل أنسجاماً وأضعفها تجعل طريق الرئاسة سالكاً .. أستخدام تلك الورقة مؤشر ضعف كبير أصاب القانون بدليل أرتكازها على الأتهامات ذات النبرة الطائفية التي تُضعف الحكومة أكثر , حيث تتنازل تلك الحكومة عن قيادتها لمناطق جغرافية واسعة ضمن رقعة البلد وتخلي مسؤوليتها عن ساكني تلك المناطق لأنهم من مكون آخر , وبذات الوقت تعقد الصفقات مع أطراف متهمة بالعنف والإرهاب كما حصل مع (مشعان الجبوري) أو تعتمد على حليف ضعيف من المكون الآخر (صالح المطلك ) !! هذه الأزدواجية الصارخة تجعل الأداء أكثر تخبطاً وأقل أتزاناً .. البقاء ضمن تلك الأجواء يجعلها تلتهب لدرجة مخيفة , لذا يتطلب الأمر خلطة جديدة قادرة على أنهاء أو تخفيف حدة التوترات الطائفية .

نقطة مهمة أتضحت , أن العملية السياسية تحتاج إلى أعادة تنشيط عبر الخروج من قوقعة اللعبة (المكوناتية ) .. هذا ما أكدته التحالفات , فالقوى المكونة لحكومة بغداد المحلية لم تأتلف على أساس المحاصصة الطائفية , إنما تحالفت ككيانات سياسية وفق نظرية الشراكة الحقيقة والتي يبدو أنها الحل الأنجع للأزمات المتواصلة منذ حين

أن الدولة المدنية هي تلك الدولة التي تتبنى الديمقراطية في الحكم فهي دولة المواطنون فيها متساوون في الحقوق والحريات بغض النظر عن العقيدة والدين والجنس وبلا تمييز لأي سبب كان وتطور المفهوم على أساس إقامة انتخابات نزيهة وتساوٍ في الحقوق والحريات وأضيفت إليه الكثير من المفاهيم الإيجابية كانتخاب الشعب للحكومة وله الحق بعزلها إن اقتضى الأمر كما له حق الرقابة عليها. إن للدولة المدنية لها خاصية مهمة وهى الديمقراطية, فالديمقراطية هى التى تمنع من أن تؤخذ الدولة غصبا من خلال فرد أو نخبة أو عائلة أو أرستقراطية أو نزعة أيديولوجية. إن الديمقراطية هى وسيلة الدولة المدنية لتحقيق الاتفاق العام والصالح العام للمجتمع كما أنها وسيلتها للحكم العقلانى الرشيد وتفويض السلطة وانتقالها. إن الديمقراطية تتيح الفرصة للتنافس الحر الخلاق بين الأفكار السياسية المختلفة، وما ينبثق عنها من برامج وسياسات. ويكون الهدف النهائى للتنافس تحقيق المصلحة العليا للمجتمع (إدارة المجتمع والسياسات العامة بأقصى درجات الدقة والإحكام والشفافية والأداء الإدارى المتميز النزيه) والحكم النهائى فى هذا التنافس هو الشعب الذى يشارك فى انتخابات عامة لاختيار القيادات ونواب الشعب، لا بصفتهم الشخصية وإنما بحكم ما يطرحونه من برامج وسياسات,تهيئة سبل التعبير عن حرية الرأي بشتى الطرق وفق ضوابط قانونية محددة ورسمية، وحرية التعبير هذه مفتوحة ومتاحة في مجالات عديدة منها حق الاشتراك في تحديث السلطة التشريعية ترشيحا وانتخابا، وإبداء وجهة النظر عبر الصحافة الحرة وتفعيل سلوكية الاحتجاج والتظاهر والاجتماع وإقامة المؤتمرات والندوات، وتأسيس المنظمات والاتحادات والنقابات المدنية للدفاع عن الحقوق وممارسة عملية تثقيف أعضائها بضرورة المحافظة على مسؤولياتهم المهنية والاجتماعية لتطبيق قيم الثقافة المدنية. والدولة المدنية الحديثة تقوم أيضاً على أساس نظام مدني من العلاقات التي تقوم على السلام والتسامح وقبول الآخر، المساواة في الحقوق والواجبات، والثقة في عمليات التعاقد والتبادل المختلفة. وبالتالي لابد من انتشار ثقافة التسامح والقبول بالآخر بين أفراد المجتمع وبين مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية في المجتمع, كعامل مهم لتحقيق وتجسيد مفهوم الدولة المدنية الحديثة على ارض الواقع, و ثقافة التسامح لا تعني التسامح مع الآخرين حين يرتكبون الأخطاء فقط، بل تعني قبول الآخرين كأفراد وجماعات وتجمعات بكل ما يحملونه من أفكار مختلفة وما يؤمنون به من آراء متباينة, وعدم التسامح يؤدي إلى موت الفكر وغياب الديمقراطية، وإلغاء حقوق الإنسان، وإلى رفض الحوار وتداول السلطة, و العنصرية والعدوان والتسلط في المجتمع, ولذلك فإن تعميق مبدأ التسامح في الوجدان والممارسة، هو المقدمة الأساسية إلى تحرير الإنسان من كافة أشكال العبودية والقهر والتسلط. وإن تحقيق تطلعاتنا في التحرر وبناء الدولة المدنية الحديثة والتقدم والعدالة والأمن والاستقرار، لن يتم إلا عبر الشراكة السياسية الفعالة بين مختلف اطراف العمل السياسي وذلك يتطلب في المقام الأول تسامحاً سياسياً بين جميع هذه الأطراف، والتي تحتاج في الأساس إلى ثقافة سليمة، وعملية تربوية، وثقافة وتنشئة سياسية تقوم على التسامح وقبول الآخر . والدولة المدنية التي تقوم علي أساس القانون وتتبني النظام الديمقراطي هي دولة تقوم أيضًا علي أساس مبدأ المواطنة أي أن مواطنيها جميعًا- مهما اختلفت أصولهم العرقية أو معتقداتهم أو أفكارهم أو دياناتهم- هم لدى القانون سواء في حقوقهم المدنية والسياسية. ومع مرور الزمن تحول مفهوم الدولة المدنية للتعبير عن الدولة العصرية الحديثة القادرة على استيعاب المتغيرات المتسارعة في مختلف مجالات الحياة، كما أن مؤسسة الدولة في الغرب قد تطور كثيراً سواء في آلياتها وأجهزتها، أو في طريقة إدارتها وتنظيمها، أو في وظائفها ومهامها؛ إذ أن مصطلح الدولة قد بدأ تداوله منذ القرن الثاني عشر الميلادي، وأخذ هذا المصطلح في التبلور والتطور ليعبر عن دلالات معينة؛ فالدولة الحديثة في الجغرافيا السياسية تتكون من مقومات ثلاثة وهي: الشعب، والأرض، والسلطة الحاكمة(الدستور).

وبعد أن بدأ عصر التنوير وعصر الإصلاحات الدينية في أوروبا بدأت العودة من جديد إلي مبدأ «دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله»، وبقيام الثورة الفرنسية الكبري عام ١٧٨٩ انتهت تمامًا فكرة الدولة الدينية في أوروبا وتم الفصل بين الدين والدولة مع تقرير حرية التدين والاعتقاد كحريات سياسية ودستورية.

من الضروري ان نشير الى اسباب قيام الثورة الفرنسية , بل وما سبقها من صراع فكري ديني سياسي اجتماعي . طغت الكنيسة واستبدت وصادرت الحقوق، مدعية أن إجرامها في حق الإنسانية وحكمها الكهنوتي المستبد مصدره السماء أي إنها تدعي حقها الإلهي في حكم الشعب غير أن هذا الإجرام بدأ من قرون طويلة فكان رد الفعل من ملوك الإقطاع ـ الحكام أنهم أسبغوا على أنفسهم دعوى الحق الإلهي فقامت حروب مدمرة بين الكنيسة والملوك والضحايا هم الأتباع، لأنهم لايملكون عيشهم إلا في ظل فريقي الصراع، وانتهى الأمر بالتسوية والتعاون بين الكنيسة والإقطاع، فالكنيسة تبرر ظلم الملوك بأنه قدر حتمي سماوي والملوك يحمون الكنيسة عسكرياً إلى أن قامت الثورة, فإن أبرز الأسباب هو الظلم بأنواعه، إهدار إنسانية الإنسان وكرامته، باسم الدين .

الدولة المدنية في ظل المناخ الديمقراطي الحر؛ مؤسسة إدارية سياسية كبيرة ذات صبغة مدنية وتنحصر مهامها في إتاحة إمكانية الحصول على الحقوق والحريات العامة والخاصة لجميع المواطنين مقابل إنجاز وظائفهم المكلفين بها اتجاه بعضهم البعض واتجاه نظام الدولة العام ، ولن تكون الدولة مدنية الطابع والهوية حينما يتحكم بإرادتها السياسية وقانون عقوباتها أفراد الجماعات المسلحة والمليشيات ، وهي ليست سلطة أهلية المعالم والوظائف حين يتصرف في اتجاهها العام أفراد المجتمع القبلي أو المجتمع الديني أو المذهبي أو المجتمع الطائفي أو القومي أو العرقي ، على النقيض من ذلك يتسع فضاء الحريات ضمن الجغرافيا والسيادة السياسية للدولة المدنية ليشمل كل المواطنين دون استثناء بحسب الاستحقاقات الدستورية الرسمية والمشروعة . الدولة المدنية كيان واسع الطيف يتركب من مجموعة من الأجهزة الإدارية أو الوزارات تعمل وتنشط لممارسة جملة من الوظائف ذات الطابع المدني أو السياسي أو المختلط ، يتولى تنظيم تشريعاتها السلطة التشريعية وتعمل السلطة التنفيذية على تفعيلها بموجب اللوائح القانونية بينما تحمي السلطة القضائية تطبيقاتها وتحافظ عليها من العبث والاعتداء من قبل المتمردين والخارجين على القانون.

) فعند ميكيافيلي ) 0124 0442 م(، يتمثل مفهوم الدولة المدنية لديه في كتابه "الأمير" –

بإرسائه لمعنيين اثنين؛ الأول: نزع "المطلق"، الديني والقيمي، عن تصرفات "السياسي"؛ مع تأكيده على أهمية الدين كنسق للعبادة لحفظ السلام والأمن الإنساني في المجتمع. والثاني توضيح آلية اختيار الأمير عبر الإ رادة الشعبية، أو باختيار طبقة النبلاء، وتسمية ذلك ب"الإمارة المدنية. ."

إن استقرار مفهوم الدولة المدنية واتخاذه لشكله المعاصر وتقنينه في الدساتير الغربية الحديثة واقترانه بالتجارب الديمقراطية العريقة لم يكن سهلا ولم يتم دفعة واحدة، بل إنه لم يستقر إلا حين تخلصت أو روبا من كل أو أغلب عناصر الاستبداد والتمييز عبر صراعات وحروب عديدة انتهت بهزيمة كل الأيديولوجيات الشمولية المتطرفة ليستقر المفهوم في الدول الغربية أولا ، وينتشر منها إلي غيرها من دول العالم التي أسست أو تؤسس لتجارب حكم ديمقراطي يقوم على فكرة الدولة المدنية القومية الحديثة ثانيًا.

ان خضوع السلطة للقانون، هو مقوم أساسي لقيام الدولة المدنية فلا يمكن أن تقوم الدولة المدنية إلا به وبمقتضاه كما لا يجوز للسلطة أن تتخذ إجراءا أو قرارا إداريا أو عملا ماد يا إلا بمقتضى القانون وتنفيذً ا له ولا يمكن لها أن تتصرف إلا بالقانون كونها إحدى سلطاته والتزامها بالعمل وفق القانون يؤكد وحدة النظام القانوني المقرر في الدولة وهو ما يطلق عليه مبدأ الشرعية، ويعتبر ذلك السلطة عنصرا من عناصر دولة القانون، ويترتب على هذا أيضا سيادة حكم القانون وسيطرته وخضوع الإدارة في نشاطها للقانون تطبيقًا لمبدأ الشرعية وعنصرا من عناصر الدولة . يكمن جوهر الدولة المدنية, والنظام السياسي في كون الشعب مصدر السلطة الأعلى, ومنبع السيادة الحقيقي, فإرادة الناس هي معيار تشكيل السلطة وممارستها, وانعقاد الشرعية واستمرارها, فلا يوجد من هو أعلى من الإرادة العامة للشعب في كل ما يخص مصيره ويتعلق بمستقبله.

إذا كانت المرجعية في الدولة الدينية لأمور خارج نطاق البشر وفوق عقولهم فإن المرجعية في الدولة المدنية هي لإرادة الناس وفكرهم، ذلك أن الدولة المدنية تقوم علي مبدأ أساسي مقتضاه أن إرادة الناس هي مصدر كل السلطات ومرجعيتها النهائية.

صوت كوردستان: حسب قانون الانتخابات الذي وضعة حزبا البارزاني و الطالباني في أقليم كوردستان فقد تم تخصيص 5 مقاعد من مجموع111 مقعدا برلمانيا لأقليم كوردستان للتركمان و 5 مقاعد للكلدان و السريان و الاشوريين و مقعد واحد للارمن و بهذا يصبح عدد الكراسي المخصصة لجميع القوميات الغير كوردية في الإقليم 11 مقعدا أي 10% فقط من عدد السكان. حسب هذا القانون فأن العرب لا يتمتعون بأي مقعد من مقاعد البرلمان. و في الوقت الذي خصصت الحكومة العراقية مقعدا واحدا للايزديين في برلمان العراق فأن حكومة أقليم كوردستان لم تخصص أي مقعد لهم في برلمان إقليم كوردستان متحججة بقوميتهم الكوردية ناسين الفوارق و الخصوصيات الدينينة التي يتمتعون بها و غير معترفين بالاسباب التي دعت الحكومة العراقيين العرب يوافقون على تخصيص كورسي واحد من مقاعد البرلمان العراقي للايزديين.

و مع أن الإقليم أيضا كما العراق لم يقم بتعداد السكان في الإقليم و أعطاء القوميات الأخرى الحق بكتابة قوميتهم في دوائر الإحصاء السكانية فأن الأحزاب الحاكمة في الإقليم و المعارضة و المواطنون أيضا يعلمون أن نسبة القوميات الأخرى في أقليم كوردستان هي أكثر من 10% ، حيث أن هناك نسبة كبيرة من المسيحيين في دهوك و زاخو و أميدي و قرى اكري و في شقلاوة و عين كاوة في أربيل. و نسبة المسيحيين فقط في الاقليم حسب أقل التقديرات تصل الى 10%. في حين التركمان يتركزون في أربيل و لا يعرف بالضبط عددهم مقارنة بالكورد. ألا أن نسبة المسيحيين في أقليم كوردستان هي أكبر من التركمان حسب الحدود الحالية للإقليم.

و أذا كان حزبا السلطة في الإقليم قد خصصوا 10% من مقاعد البرلمان الان للقوميات الأخرى، فأنهم لم يقوموا بتخصيص حتى نفس النسبة لهم في مسودة دستور أقليم كوردستان كما لم يقوموا بتحديد أي سقف لعدد أعضاء مقاعد برلمان إقليم كوردستان بعد أعادة جميع المناطق الكوردستانية الى سلطة الإقليم خاصة أن نسبة التركمان ستزيد بكثير في حالة ألحاق تلعفر و كركوك بأقليم كوردستان و أن نسبتهم ستصل الى حوالي 15% من سكان الإقليم بالحدود التي وردت في مسودة دستور أقليم كوردستان.

كما أن نسبة العرب و المسيحيين ستصل الى أكثر من 10% من سكان الإقليم و بذلك ستكون نسبة القوميات الأخرى في الإقليم حوالي 25% من مجموع سكان الإقليم.

على حكومة أقليم كوردستان و الأحزاب الكوردية أن تقوم بأجراء تعداد عام للسكان في المحافظات الثلاثة لإقليم كوردستان من أجل أعطاء القوميات الغير كوردية في الإقليم حقها في التمثيل الحقيقي داخل برلمان إقليم كوردستان و تقوم بتطبيق ما يطالبة الكورد من بغداد في أقليم كوردستان أولا.

 

المالكي في دائرة رعاية المرأة



بغداد/ المسلة: دعا رئيس الوزراء نوري المالكي، الاربعاء، الى تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث وزيادة رواتب "الشرائح المحتاجة".

وقال المالكي في كلمة ألقاها لدى زيارته دائرة رعاية المرأة ان "الوفاء للعراق وللمجتمع لايكون من خلال زيادة رواتب الرئاسات الثلاث واصحاب الدرجات الخاصة وانما بتخفيض هذه الرواتب وزيادة رواتب الشرائح المحتاجة والنساء بلا معيل وتركيز الاهتمام بهذه الشرائح المهمة في المجتمع".

واضاف "نرفض قيام بعض الاحزاب والجهات السياسية بتقديم قوائم أسماء من دون المرور بقنوات التقديم الرسمية الاصولية لتحقيق اغراض انتخابية"، مؤكدا ان "ذلك يؤدي لحرمان العديد من المستفيدين من هذه الحقوق".

وكشف عن وجود "400 الف عائلة مستفيدة من رواتب دائرة رعاية المرأة"، معرباً عن طموحه ان "لاتبقى إمراة واحدة بلا معيل ومستحقة لهذه المساعدة لاتأخذ راتبا من هذه الدائرة".

ودعا المسؤولين في دائرة رعاية المرأة الى فتح ابواب التسجيل للنساء اللواتي لايملكن معيلاً للحصول على راتب من هذه الدائرة.

نقضت المحكمة الاتحادية العليا، قانون رواتب ومخصصات مجلس الوزراء رقم ( 27) لسنة 2011، الذي أقره البرلمان معتبرة إياه غير دستوري.

ورأت المحكمة أن القانون تم تشريعه من مجلس النواب خلافًا للمادة (60 / أولًا) من الدستور التي منحت هذا الحق إلى رئاستي الجمهورية ومجلس الوزراء موضحًا أن القانون قد شرع دون اتباع السياقات المعمول بها للتطبيق السليم لمبدأ تقاسم المهام بين السلطات.

وكان مجلس النواب العراقي صوت في آب (أغسطس) عام 2011 لصالح قانون يقضي بخفض رواتب الرئاسات الثلاث ورواتب النواب والوزراء. فقد صوت النواب انذاك بأغلبية بسيطة لصالح خفض رواتب الرئاسات الثلاث ورواتب النواب (325 نائبًا) والوزراء (32 وزيرًا) وأصحاب الدرجات الخاصة". وبذلك أصبح المرتب الشهري للنائب عشرة ملايين دينار (حوالي 8500 دولار) فيما بات راتب الوزير ثمانية ملايين (حوالي 6800 دولار).

وقد قضى القانون بخفض رواتب الرئاسات الثلاث للجمهورية والحكومة والبرلمان والوزراء بنسبة 30 في المئة ورواتب اعضاء مجلس النواب بنسبة 23 في المئة، كما طال التخفيض أيضًا رواتب أصحاب الدرجات الخاصة ووكلاء الوزراء بنسب تتراوح ما بين 30 و23 في المئة.

وكانت الحكومة العراقية أقرت في فبراير (شباط) عام 2011 مشروع قانون ينص على تخفيض رواتب ومخصصات كبار رجال الدولة خصوصًا في الرئاسات الثلاث بنسب تتراوح ما بين 40 و50 في المئة. وجاء ذلك بعدما قرر المالكي خفض راتبه الشهري بنسبة خمسين في المئة علمًا أنه كان يتقاضى 35 مليون دينار (30 الف دولار) قبل التخفيض.

وجاء تشريع البرلمان لقانون تخفيض الرواتب انذاك بعد سلسلة احتجاجات شهدتها البلاد على تردي الخدمات والبطالة والتي رأت الدولة العراقية حينها أنه يمكن مواجهتها بسياسة تقشف" تشمل تخفيض منافع ورواتب الوزراء واصحاب الدرجات الخاصة إلى أقل من الربع وأدت السياسة تلك أيضًا إلى إلغاء عدد من وزارات الدولة فيما عرف بالترشيق الوزاري.

المدى برس/ بغداد

اعتبرت القائمة العراقية، اليوم الأربعاء، أن خروج العراق من طائلة الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة، سيشكل مسؤولية مضافة على السياسيين العراقيين بعامة ومن هم في السلطة بخاصة، وأبدت خشيتها من إمكانية استغلال الأخيرة ذلك لـ"البطش" بخصومها، وهي "هواجس" استغرب منها التحالف الكردستاني ووصفها بـ"غير المبررة" لا سيما وأن رئيس الحكومة "محكوم باتفاقيات ونتائج انتخابات وليس ببقاء العراق تحت طائلة فصل يلغي سيادته"، في حين يحذر محلل سياسي من "مناورة" من إحدى الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن تنسف كل المساعي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، دعا أمس الثلاثاء، (الـ18 من حزيران 2013 الحالي)، إلى إنهاء العقوبات المفروضة على العراق منذ غزو الكويت سنة 1990 بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، مبيناً في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الدولي، أن الحكومتين العراقية والكويتية "أبدتا حنكة واحتراما في إزالة آثار ذلك الغزو".

وإذا ما وافق مجلس الأمن على توصيات مون، فان ذلك سيكون بمثابة "دعم سياسي كبير ومهم" لبغداد في الوقت الذي تناضل فيه لاسترجاع مكانتها الدولية بعد عشر سنوات على اسقاط النظام السابق.

القائمة العراقية: السلطة قد تستغلها للبطش

ويقول، القيادي في القائمة العراقية ظافر العاني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "العراق يستحق الخروج من الفصل السابع، لأن هذا الفصل مخصص للدول التي تهدد السلم والأمن الدوليين"، ويشير إلى أن "العراق لم يعد يشكل خطراً على أحد بل على العكس هو من بات عرضة للانتهاكات الخارجية".

ويضيف العاني، أن "القضايا التي تتعلق بالمسائل المالية والأرشيف الكويتي، يمكن حلها من دون إبقاء العراق خاضعاً للفصل السابع"، ويستدرك "لكن خروجنا منه مسؤولية أخلاقية وسياسية، على السياسيين العراقيين أن يبرهنوا للمجتمع الدولي أنهم مؤهلين لقيادة بلد بحجم العراق وما يضمه من خيرات وموارد".

ويرى النائب عن القائمة العراقية، أن "بقاء العراق ضعيفاً وممزقاً من الداخل ينطوي على خطر حقيقي للمجتمع الدولي"، ويدعو المعنيين في السلطة لأن "يكونوا على قدر هذه المسؤولية التي يمنحها المجتمع الدولي لهم، وألا يدعهم الخروج من هذا الفصل السابع إلى التعامل مع الفرقاء السياسيين بغلظة وشدة".

الكرد: لا مبرر لقلق البعض من خروج العراق من الفصل السابع

ويقلل التحالف الكردستاني، من المخاوف بشان خروج العراق من البند السابع، ويقول "تخوف البعض من إمكانية تعرضهم للبطش أو التنكيل من قبل رئيس الحكومة، نوري المالكي، في حال خروج العراق من الفصل السابع أمر غير مبرر".

ويقول النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان، في حديث إلى (المدى برس) "تصرفات المالكي محكومة باتفاقيات ونتائج الانتخابات وليس ببقاء العراق تحت طائلة فصل يلغي سيادته"، ويتساءل "كيف نرضى أن يبقى العراق تحت رحمة دول خارجية".

ويواصل عثمان، أن "خروج العراق من الفصل السابع يشكل انجازاً للعراق وللجميع وينبغي عدم التخوف منه"، ويوضح أن "سلوك المالكي وتصرفاته محكومة بنوع من التوافقات فضلاً عما تظهره الانتخابات لاختيار الافضل، وليس بقاء العراق تحت طائلة فصل يلغي سيادته".

محلل سياسي: لا بد من توخي الحذر

ويبرر المحلل السياسي أحمد الأبيض الخشية التي يبديها البعض من مسألة خروج العراق من الفصل السابع، ويرجعه إلى ما يمكن أن يترتب عن مثل هذا القرار من عدم إمكانية تدخل المجتمع الدولي مرة أخرى إذا ما لجأ رئيس الحكومة إلى البطش بخصومه"، مطالباً بتوخي الحذر من أي مناورة قد تقوم بها إحدى الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي".

ويقول أحمد الأبيض، في حديث إلى (المدى برس)، إن "تجربة سوريا وما قام به نظامها بحق الشعب أبسط مثال على عدم قدرة المجتمع الدولي على إصدار قرار بشأنها"، ويضيف أن "المادة 22 ج من الفصل السابع، تتيح للمجتمع الدولي استخدام القوة ضد الأنظمة المارقة، على القوانين الدولية وتهدد الأمن والسلم الدوليين".

ويتابع الأبيض، أن "العراق يخضع لهذه المادة التي تتيح التدخل الدولي في حال حصول أي استخدام مفرط في القوة من قبل رئيس الحكومة ضد خصومه"، ويستطرد أن "خروج العراق من الفصل السابع لن يتحقق، بطلب من الكويت أو العراق، أو حتى بتوصية بان كي مون لمجلس الأمن، إنما باتفاق أعضاء المجلس على ذلك".

ويواصل المحلل السياسي، لذلك فإن "أميركا أو فرنسا أو بريطانيا يمكن أن ترفض إخراج العراق من ذلك الفصل وتلجأ إلى الفيتو لتعطله"، ويطالب "وزارة الخارجية بضرورة توخي الحذر والاستعداد لمواجهة أي مناورة قد تقوم بها إحدى الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي".

وكانت وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، دعا في (الـ13 من حزيران الحالي)، الولايات المتحدة وبريطانيا، عبر سفيريهما في بغداد، روبرت ستيفن بيكروفيت، وسايمون كوليز، لدعم العراق في الخروج من الفصل السابع، فيما أكدت سعي بغداد لتوسيع مشاوراتها مع أعضاء مجلس الأمن الدولي لمساعدة ودعم العراق في مسعاه.

ويأتي لقاء زيباري بسفيري الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في العراق بعد يوم واحد من زيارة رئيس الوزراء الكويتي جابر مبارك الحمد الصباح، إلى بغداد، على رأس وفد وزاري كبير، وإعلان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، أن العراق أوفى بجميع التزاماته المترتبة عليه في الفصل السابع مع الكويت وسينتقل إلى الفصل السادس، مبينا أن العراق وقع مع الكويت ست اتفاقيات في كافة المجالات، فيما أشار وزير الخارجية الكويتي أن بلاده ستبلغ الامم المتحدة بضرورة خروج العراق من الفصل السابع.

ووقع كل من العراق والكويت، في (الـ28 من أيار 2013)، مذكرتي تفاهم تتعلقان بترتيبات صيانة التعيين المادي للحدود المشتركة وتمويل مشروع إنشاء مجمع سكني في أم قصر، حيث أبدى الجانب الكويتي استعداده مساعدة العراق للخروج من أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وكانت وزارة الخارجية أعلنت في (الـ26 من أيار2013)، عن توقيع وزير الخارجية هوشيار زيباري مع مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة يونامي في العراق (حينها)، على اتفاق تسليم مبلغ التعويضات المقررة من قبل مجلس الأمن بموجب قراره المرقم 899 لعام 1994 لتعويض المزارعين العراقيين الذين تأثرت مزارعهم نتيجة ترسيم الحدود بين العراق والكويت خلال المدة بين عامي 1991- 1994"، مبينة سيتبع ذلك قريباً خطوة أخرى لبناء مدينة سكنية حديثة في أم قصر لإسكان العوائل العراقية التي تضررت للسبب نفسه.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر عام (1993) القرار رقم (833) الذي يقضي بترسيم الحدود بين الكويت والعراق، والممتدة بطول نحو (216 كم)، وأدى تطبيق القرار بشكل جزئي في عهد النظام السابق إلى استقطاع مساحات واسعة من الأراضي العراقية وضمها إلى الأراضي الكويتية، وشمل اراض في ناحية سفوان ومنطقة في أم قصر أصبحت منذ منتصف التسعينات بأكملها ضمن حدود دولة الكويت.

وأعترض الكثير من المسؤولين العراقيين عقب سقوط النظام السابق في عام 2003 على استكمال إجراءات ترسيم الحدود البرية بين البلدين وفق القرار رقم 833، باعتبار أن القرار فرض على العراق تحت الضغط الدولي وفي ظروف غير اعتيادية. وشهدت المنطقة الحدودية بين العراق والكويت مطلع آذار 2013، تظاهرات قام بها اهالي أم قصر احتجاجا على بناء الجدار الفاصل بين البلدين، وهددوا بالتعرض للكويتيين في حال الاستمرار ببنائه، كما طالب نواب البصرة في البرلمان العراقي في (الـ12 من آذار 2013)، حكومتي العراق والكويت والأمم المتحدة بإيقاف إجراءات ترسيم الحدود الجديدة ورفض ضم الآبار النفطية في المنطقة إلى السيادة الكويتية لحين الوصول إلى حل يرضي الطرفين وإعادة النظر في الاتفاق الذي وقعه النظام السابق مع الكويت.

ويخضع العراق منذ العام (1990) للبند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي فرض عليه بعد غزو نظام الرئيس السابق صدام حسين دولة الكويت في آب من العام نفسه، ويسمح هذا البند باستخدام القوة ضد العراق باعتباره يشكل تهديداً للأمن الدولي، بالإضافة إلى تجميد مبالغ كبيرة من أرصدته المالية في البنوك العالمية لدفع تعويضات للمتضررين من جراء الغزو.

المال العام ,هو ملكٌ لجميع أبناء الشعب ,وعندما تنتخب أو تعين حكومة ما ,إنما شُكلت هذه الحُكومة لخِدمة الشَعب ولحماية أموال الشعب وصون ممتلكاتهم ,والذي يحدث في العراق (عجيب أمور غريب قضية)!! فإنطلاقاً من المثل القائل : حاميها حراميها يتواصل الخمط وعمليات السلب والنهب وللصبح ..! ولا حساب ولا كتاب ,ولا صادود ولا رادود !..وسم وزق نبوت في بطن كل حرامي .

فوجئت حين تشكيل الحكومات المحلية في المحافظات بأن تبتاع الأصوات بحوالي مليون دولار وربما وصل أكثر من ذلك لأجل الفوز بمنصب المحافظ ,أنا أعلم أن منصب المحافظ ومجلسه ,مناصب خدمية والذي يستطيع أن يصون الأمانة ويخدم الناس ,يكلف بمنصب المحافظ ,لكن الذي حدث في العراق غير المعادلة !وعدكم التفاصيل والحساب ,إخواني الأعزاء ..والله إني أكتب ومرارة الكلمات تشل لساني العراق أيها الأخوة بلد الخيرات بلد الأئمة الأطهار بلد الأنبياء وخيراته لا تتوقف ولن تنتهي ,والحياة زائلة والموت حق وأنا هنا أذكر الجميع بالحديث القدسي : (يأبن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعب ,وقسمت لك رزقك في الأرض فلا تتعب ,فبعزتي وجلالي لو جريت الدهر كله لما نلت غير ما قسمته لك ).

أخوتي ..يامن تتسابقون للفوز بمنصب المحافظ ورئيس مجلس المحافظة أذكركم المواطن, أمانة في أعناقكم ,وأموال المواطن ,أًمانة لديكم فإحسنوا التصرف ولا تغركم الدنيا ,وصونوا الأمانة التي وضعها الله بين أيديكم .

إنتخابات مجالس المحافظات (خدمية) وعلى الفائز أن يثبت نزاهتة ويثبت أنه أهل لتحمل المسؤولية لا أن يتسابق ويدفع الرشوة ويعوض فيما بعد !وعذراً لقسوة الكلام لأنني مواطن عراقي ومن واجبي الدفاع عن ممتلكاتي في بلدي والمطالبة بحقوقي ومحاسبة من وضعنا ثقتنا بهم ,أزعجني جداً موضوع شراء الأصوات أثناء التصويت على منصب المحافظ في بعض المحافظات وزاد من ألمي هذا التصرف الغير المسؤول ,كيف سنثق بمحافظ نصبه حزبه بالرشوة ؟!والمصيبة لأربع سنوات قادمة .

أقول للذي ينهب المال العام ويسرق قوت الشعب ,,حلال عليكم ما تنهبون وما تسرقون لكن بشرط واحد ..

هو أن تذهبوا لكل مواطن ويعطيكم براءة ذمة وحتى من مات منهم ,! حين ذاك ألف عافية وتتهنون بفلوس الشعب .

أثير الشرع

الطريقة الخاصة، مصطلح شاع إستعماله کثيرا في دول المنطقة ولاسيما الدول العربية ذات الانظمة القمعية، فتارة يقال الاشتراکية على الطريقة الخاصة، او الحرية و الديمقراطية على الطريقة الخاصة، ولاريب من ان کل تلك الطرق الخاصة لم تکن سوى أکاذيب مفبرکة و مفتعلة ولم يکن لها من وجود على أرض الواقع، حتى جاء التغيير الحقيقي ليکتسح هذه الانظمة و يقلبها رأسا على عقب و يلقي بها في مزابل التأريخ غير مأسوف عليها.

نغمة الاصلاح المتصاعدة من داخل اروقة نظام الملالي في إيران منذ عهد رئاسة رفسنجاني و مرورا بخاتمي، أقامت الدنيا بصخبها و ضجيجها و تدافعت الکثير من الاوساط الدولية و إنخدعت ببريقها الکاذب لتراهن عليه، لکن مضت الاعوام و العقود و لم يتحقق من شئ على أرض الواقع سوى الکلام الذي لاطائل من ورائه!

الزوبعة"الاصلاحية"الجديدة التي هبت من دار نظام الملالي عقب حسم الامر لصالح حسن روحاني، والتي رافقتها حملة دعايات إعلامية غريبة من نوعها تکاد أن تجعل من روحاني ملاکا في زمن الشياطين، والانکى من ذلك ان هذه الحملة الاعلامية التي تقوم بإضفاء ترتيشات و مساحيق تجميل خاصة على الوجه الحقيقي البشع لروحاني، تنقل أيضا المعلومات عن المناصب التي تقلدها في الاعوام السابقة، ولاسيما منصب رئيس مجلس الامن القومي، ونائب رئيس مجلس الشورى لدورتين متتاليتين ناهيك عن مناصب أخرى حساسة بالاضافة الى أنه أول من أطلق على الخميني لقب"الامام"، فماذا حدث لکي ينقلب هذا الرجل فجأة و يصبح داعية إصلاحي وهو الذي إنتحر ابنه إحتجاجا على إصطفاف والده مع نظام إستبدادي يقمع شعبه؟

الاصلاح المزعوم في النظام الايراني على طريقتهم الخاصة"جدا"، ليست بمختلفة عن مزاعم الاصلاح و الحرية و الديمقراطية التي إنطلقت من العالم العربي و حمل لواءها رؤساء أمثال حسني مبارك و علي عبدالله صالح و بشار الاسد، بل وقد تکون أسوأ منها بکثير لأنه و الحق يقال بأنه و في ظل نظام الرئيس حسني مبارك کانت هناك مساحة محددة لحرية الصحافة مثلما کانت هناك مظاهر لتعددية حزبية محددة أيضا، کما أن نظام الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، کانت هنالك أيضا مظاهر إصلاح و تغيير ولو في أطر ضيقة، وحتى أن النظام السوري ايضا کان يسوق نماذج و اساليب لإصلاح مزعوم هو في صدده، إلا في نظام الملالي فإن الاصلاح لم يکن سوى مجرد"علکة"يمضغها مطلقيها فقط من دون أن يکون هناك على أرض الواقع من أي تغيير بذلك الاتجاه، وان مجئ روحاني لن يضيف شيئا جديدا لهذا الملف"التعبان"و"المتهالك" وانما سيکتفي بإطلاق المئات من الخطب و التصريحات الطنانة التي لاتقدم ولاتؤخر، وان الاصلاح الحقيقي الذي ينتظره الشعب الايراني هو ذلك الذي يکفل له الحرية و الديمقراطية الحقيقية و الذي تحمل لواءه منظمة مجاهدي خلق و تکافح من أجله منذ أکثر من ثلاثة عقود و قدمت في سبيله أکثر من 120 ألف قربان، خصوصا وانها"أي منظمة مجاهدي خلق" نجحت في الاعداد و التخطيط لإسقاط نظام الشاه و لعبت أکبر و أهم دور في الثورة الايرانية التي أطاحت به، وان نظام الملالي يعلم جيدا بأن منظمة مجاهدي خلق جادة کل الجدية في مسألة مطالبتها بالحرية و الديمقراطية، ولذلك فإن النظام حاول و يحاول الالتفاف على هذا المطلب الخطير بألاعيب و مناورات کاذبة تدعي الاصلاح و التغيير من دون أن تکون صادقة في مزاعمها بالمرة.

روحاني الذي جاء في مرحلة حساسة و استثنائية، يحاول النظام من خلاله ان يمسك العصا من الوسط وان يخدع المجتمع الدولي لإشعار آخر، لکن مشکلة روحاني لايدرك ان منظمة مجاهدي خلق التي کانت تشکل أرقا و مشکلة للنظام وهي محاصرة طوال 15 عاما، فکيف بها الحال و هي حرة و يداها مفتوحتان؟

البضاعة التي يروج لها روحاني هي بضاعة رخيصة و تالفة منذ عهد الشاه، وان کل الالوان البراقة المضفية عليها لن يکون بإمکانها أبدا أن تخدع أعين الناظرين إليها، وان مسرحية الانتخابات الصورية الکاذبة في ظل نظام ولاية الفقيه برمتها و روحاني نفسه سيواجه موقفا و کلمة لايحسد عليها أبدا في مهرجان التضامن السنوي الکبير مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية و الذي سيعقد في باريس في 22 حزيران الجاري، هذا المهرجان الکبير الذي هو عاشر مهرجان من نوعه يقام من أجل نصرة الشعب الايراني و مقاومته الوطنية، سيکون بمثابة خطة طريق للشعب الايراني بإتجاه الاصلاح و التغيير الحقيقي و الذي ستکون اولى خطواته بإسقاط نظام الملالي في طهران!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كان في مرحلة التعليم الاساسي , حينما سمع ذلك القانون لاول مرة . سمعها من اساتذة وطلاب , اصدقاء وزملاء , حتى تسنى له ان حفظه عن ظهر قلب.

اما القانون فكان "لكل فعل ردة فعل يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه" هنا يبدأ الطالب بالحديث فيقول :

شكرا للقوميين العرب , شكرا لاولئك المتشددين قوميا وفكريا , فهم يُعرّفون عن تاريخهم الحديث كغزاة فيما فعلوه وامثالهم بحق الإنسان الكوردي , بعد أن كان الأخير قد نسي كل رد -بالمثل- قد زرعه لهم ,ولامثالهم من اصحاب قوميات فاشية, بفعل ارادي وفخر عبر التاريخ . فما , اكثر القوميين الفرس و الترك , الا نسخة من تعصب يفوق نفاق قوميّ الشرق باضعاف,

شكرا لانهم يذّكرون الكوردي , بأن الدنيا ليست كلها في عداد الطيبين. كان من الممكن ان يعيش اناس متعددي الثقافة والانتماءات والمذاهب والاديان في بيئة جغرافية واحدة, لولا وجود بائعي القومية من نفس البيئة المعاشة. وكان من الممكن ان تعم الدنيا السلام لولا تفوق كلمة الترهيب على الترغيب. وكيف لا وهم واجهة الدين الاسلامي في بلاد المشرق بالنسبة للعالم, أوليست سوريا والعراق دول مسلمة ؟ أوليست ايران دولة مسلمة ؟! أم تركيا ,الدولة العلمانية في الدستور والمسلمة بغالبية شعبها !! وهم ناكري حقوق الانسان وكيف لا وهم النخبة الاولى والمنبع الذي خرج منه الدين.

يكفرون ويحللون حسب ما تقضي اهواءهم, يتساءل بسرعة جنونية مامعنى قول الله تعالى "الأعراب اشد كفرا ونفاقا"؟

ينسى البعض من حاملي راية السلام ان الكورد بالغالبية العظمى هم الاسلام.

ينسى البعض من اصحاب قوميات عادلة, ان الكورد ومنذ الالاف السنين هم جيران للعرب وللفرس والترك. إنما هم المسلمون بالدرجة الاولى . يريدون للكوردي والبلوشي والامازيغي ان يعيشوا تحت سقف حكم القومجيين , ظنا منهم أنهم اصحاب عقيدة وفكر سوي . وان الارض مصككة فقط تحت اسمهم , وعلى الآخر ان يرضى أو يموت . الموت حياة ! ردة فعل خجولة . المتعصبون يرفضون اي فكرة أو مشروع أو حتى حلم يضر بمستقبل بقومياتهم , بغض النظر فيما إذا كان ذاك الحلم هو حق مشروع أو مطلب شعبي . ما من شعب لا يحن إلى مشروع وطن يجمع كل ابنائه في اطار مفهوم اسمه "الوطن", ينتمي إليه كل من تركه هربا من بطش حكام وحكومات الشرق الادنى , وطن يُرفع فوق سمائه علم يمثل وجوده , الكورد , البلوش , الامازيغ شعوب تعيش على ارضها ككل الشعوب. لهم لغة وتاريخ . لهم حكايات مع الجبال ومع والسهول.

,إن الارض هي لكل البشر, وليس عليها اشخاص متميزون عن غيرهم , سوى بالتقوى لله تعالى . لا حكام اصللين أو اصحاب فخامة , إنما هذه الارض هي للإنسان , خليفة الله على الارض , يعيش فوقها كل الشعوب وجميع الامم

كائنا من كان ,لا يهم هوية يحكم إن كان هذا الحاكم لا يهدد ولا يلغي وجود غيره, قالها بصوت خافت .

ضمان استقرار وازدهار بلد ما , مرتبط بشكل اساسي بإحترام الدستور لحرية الفرد وحمايتها ,يكمن ذلك في احترام كل فرد لخصوصيات غيره طالما أنه لا يأذيه ضمن البيئة الواحدة.

مثل الافراد في بلد ما, كمثل الورود في الحديقة ,لا تكون للحديقة جمال الا اذا تنوعت الورود بالوانها وعطرها , وكذا الشعوب تكون قوية إذا استطاعت استغلال التنوع الثقافي والديني والإجتماعي لخيرهم وليس لخلق الصراع وبث الكره فقط من اجل الإختلاف .

اي فرد يحاول زرع التفرقة والتمييز بين فيسفساء الوطن الواحد هو عاقة المجتمع , بل هو المجرم الأكبر والمتعصبون هم العاقة وهم الاجرام. ,

19-6-2013

 

حولنا ايران وتركيا ,الد اعداء كوردستان  الكبرى,دون تميز بينها .ومن جانب اخر دول تنخر بها القاعدة وتتحكم بمصيرها الطائفية المقيتة ؟سوريا التي كانت مصدر الهام البعث الفاشي  ..وبغداد التي تنحني بقامتها امام الانقسامات ,وتتوحد ضد الكورد,ومن العجيب السيد مسعود البرزاني لا يتعقل ولا يتصرف كمواطن حريص على كوردستان وشعبه.تصرفه نابع من مصلحة ذاته وعائلته وبالاخص مسرور وبيده مفتاح الباراستن .لو قارن  بارستن  شبيه (الخط الحنين لحزب البعث المتمثل بصدام )العجيب مسعود يتعاون مع الاعداء والكارهين لكوردستان والكورد .ولا يتعاون مع ابناء البيت الواحد ..ماذا يعني معادات الاحزاب المعارضة ؟؟ولماذا لا يكون التفاهم معهم ..وحسب المنطق ومصلحة العامة ..؟؟لماذا يكون التنازل لمالكي او القطر او علي القرة داغي نائب الارهابي القرضاوي ؟؟لماذا لايستمع لهولاء ويكون اصم مع نيشروان مصطفى او التيار الاسلامي الكوردي او المستقلين ؟؟ماذا يعني الاجتماع مع  الاحزاب او التيرات وهي من صنع البارستن ومن صناعتكم البرزانية  وهم دون جماهير ؟؟ماذا يعني هولاء الذين تم شراء ذممهم باموال الشعب الكوردي ؟؟كنت بالامس القريب وهناك صور وفديوا تمنع تداول اسم كوردسئتان وعلمها في ربوع المناطق التي كنت تسيطر عليها ؟؟خوفا من (زعل )صدام والحكومة التركية ؟؟وكذلك من (زعل )قطر والسعودية ؟؟الم تسأل نفسك لماذا الان موافقين هولاء  على رفع علم كوردستان ؟؟


هناك جهد ولازال السعي موجود  للملمت البيت الكوردي ..ولا داعي لتصعيد الاعلام بين ابناء الشعب الواحد ؟؟مهما كانت اختلاف المبادىء او الطرق لتطبيق الاهداف السامية لكوردستان .لا بد من انتصار صوت الشعب الكوردي . ولا يحتاج لاقناع عامة الناس البسطاء برجوع الى البرلمان ؟البرلمان امره محسوم مقدما اذا كان الاتحاد (موافج ),,لان مصلحة برهم صالح وعمر فتاح وكوسرت رسول وازاد جنياني وملا بختيار وهيروا خان مع مسعود وبقائه في السلطة ..لانهم منتفعين وربما يشملهم رياح التغير الاتي لا محال ؟؟.حزب العمال الكوردستاني ..هم الان في الساحة في تركيا لتحقيق الحرية لشعبنا هناك ..وهم في المقدمة ضد الاعداء ؟؟وهم الصوت المسموع دون منازع حتى في سوريا ؟؟اذا لماذا غلق الحدود مع غرب كوردستان . ولماذا ولمصلحة من الوقوف بوجههم ؟؟وهم ابناء كوردستان .المتضرر عامة الناس ,والجميع  يعلم علم اليقين البارتي ومسعود الحجرة العثرة امام القوات المقاتلة لتحرير كوردستان سوريا ؟؟اذا لماذ نفتح باب التفرقة ونجعل الفجوات العميقة بين الاجزاء الاربعة من كوردستان

العقل والمنطق يقولان ..يا مسعود كفاك الغرور والتبجح ؟؟كفاك اللعب مع الاخرين ضد شعبك لاجل المنصب ؟ واعادة الدستور لعبة مكشوفة اوراقها .وسوف يكون بطلها ارسلان بايز ؟المنصب والكورسي والجاه اذا لم يمنحك شعبك لا تستطيع الحصول عليه بالقوة والتحالفات ..الشعب يمنحك الامان والسلطة ,اذا كنت صادقا ووفيا لوعودك ؟ والنتهازية واوردغان يمنحوك الامل الفارغ والباطل ؟صندوق الاقتراع سوف تفقدها بلا شك لانك المستبد ولا تعترف بذلك ..خير الكلام ما قلة ودل

الجلوس والتفاهم مع المعارضة اولا , وليس تنازل ولا عيب وعار ,لا الجلوس  مع الذيول والاحزاب الهيكلية والصورية ؟ والاعتماد على قوى خارجية ؟؟انها ورقة انية وخاسرة ,والتاريخ شاهد شامخ على ذلك ؟

 

قبل أيام شهد ت الساحة السياسية ثورة الأصابع البنفسجية التي خرج بها المواطن في سبيل تغيير الواقع الذي يعيشه العراق واطلعنا على كل البرامج الانتخابية ,هي تتكرر لتلك سابقتها . هناك وعود وتعهدات صدرت من قبل بعض السياسيين وبعض قادة الكتل في هذه المرحلة ولا نعلم هل سيتكرر المشهد السابق ! إذا هي الأحزاب نفسها وقياداتها هي من تسير الأوضاع إذن (نفس الطاسة ونفس الحمام) آلا إذا كان المواطن هو صاحب القرار ! فاليوم المواطن العراقي بين التنظير بالأمس و أزمة التطبيق, بعدم وجود رجال يحققون الأحلام الوردية التي ألقاها الساسة بتلك دعاياتهم الانتخابية .

الشارع العراقي معقد التكوين بكثرة الاتجاهات وتعدد الآراء إضافة إلى وجود أكثر من قائد يقول أنا الصواب , فتاها الصواب بين أصحاب العقول و آلا معقول فبالأمس كان التنظير هو غزل يتفاعل معه المواطن عندما يطرأ على مسمعه فيحلم المسكين بأحلام وردية حسب ما يرويها السياسي بان يكون له مسكن يؤويه , ودخل شهري يسد حاجته , ومدارس تعلم أطفاله ليكون لهم مستقبل واعد مشرق , وشوارع نظيفة خالية من التجاوزات وكل ما تحتاجه الدولة المدنية .

هناك شريحة كانت ضمن شبكة الصياد فهي المتقاعدين أو بالأحرى (المات- قاعد) فهو نعم مات والأخر ينتظر التقاعد ولا ننسى شريحة مهمة وهي الأهم لبناء جيل نزيه يحقق لنا ما نصبوا إليه طلبة الكليات والمعاهد هم أيضا صيدا ثمينا أصداه السياسي بشبكته ألعنكبوتيه ليكون ضمن التنظيرات والوعود ؛ قبل سنة أو أكثر شًرع لهم قانون منحة الطلبة المعطل وتنمى عندهم الشعور باتجاه الوطن بان لديهم بلد حقيقي كأي طالب عربي أو غير عربي بتوفير متطلبات الدراسة كما كان صيدا اثمن من ذالك!! وهو أيضا أصحاب العقود في وزارات الدولة الذي أصبحوا جيوش في تلك الدوائر كذالك عن اقتراب الانتخابات يضعون أحلامهم في تلك الشبكة اللعينة كما من ضمن صيدهم تلك الشعوب الفقيرة التي لأتعرف سوى كيف يسد رمق أطفاله ويمنع عنهم شمس الصيف وبرد الشتاء تلك طبقة السكن العشوائي الذي أفرزتهم الحرية والديمقراطية .

فيا أيها السياسي الفائز قم واجعل نصب عينيك ذالك الفقير, وارمي ورائك كل مكروه وإبداء صفحة جديدة معه وأجعله يشعر بأنك جئت لخدمته لا هو لخدمتك فو الله بعد فترة سيلقنك ذالك الفقير درسا لن ولم تنساه بالدورة التشريعية المقبلة ..

 

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 23:57

الديمقراطية/مضامينها /د.ماجد احمد الزاملي

أن النضال من أجل دولة ديمقراطية يبدأ بالأساس بالعمل من أجل بناء أحزاب ديمقراطية، فلا يمكن بناء ديمقراطية بقوى وتنظيمات غير ديمقراطية، الديمقراطية داخل الأحزاب، ان العوامل تنقسم إلى داخلية تتعلق بالأحزاب ذاتها من حيث أطرها الفكرية والأيدلوجية وهياكلها التنظيمية وبرامجها السياسية ونخبها القيادية وتماسكها الداخلي ووسائلها الاتصالية، وحجم عضويتها ومصادر وحجم تمويلها، وأنماط التفاعلات والعلاقات فيما بينها، وعوامل خارجية كالبيئة السياسية والقانونية والثقافية والاجتماعية التي تعمل بها الأحزاب وشكل نظام الحكم برلماني أم رئاسي، وطبيعة النظام الحزبي ومدى استقراره، وطبيعة النظام الانتخابي ، وطبيعة الإطار القانوني لعمل الأحزاب السياسية، وأنماط علاقة الأحزاب بالدولة أو بعض أجهزتها الرئيسية كالبيروقراطية أو المؤسسة العسكرية، واتجاهات الثقافة السياسية السائدة في المجتمع ومدى تحفيزها لفكرة المشاركة السياسية من خلال الأحزاب، هذا فضلا عن تأثير بعض المتغيرات والظواهر الاقتصادية والاجتماعية كمعدل التنمية الاقتصادية ومعدل التحضر ونسبة ومستوى التعليم السائد في المجتمع، وغيرها من العوامل التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على درجة الديمقراطية داخل حزب سياسي ما،فالحزب الذي ينتهج مزيدا من المشاركة الفعالة في صنع القرار من خلال انطواء هيكله التنظيمي علي توزيع معين للسلطات والاختصاصات الحزبية على مستوياته التنظيمية المختلفة ولا يحصرها فقط في مستواه القيادي، ومن ثم تحظى عملية صنع القرار فيه بمشاركة حقيقية من كافة مستوياته التنظيمية, أو علي الأقل تحظي القرارات المتخذة بالرضاء العام من كافة مستويات الحزب التي لم تشارك في صنعها,الحزب الذي لا تحتكر فيه سلطة مركزية عملية صنع القرار، بل يتيح هيكل توزيع السلطة فيه لفروع ووحدات الحزب في الأقاليم سلطات واختصاصات حقيقية ولا تقصرها فقط على المركز الرئيسي للحزب، بحيث تكون السلطات الحزبية موزعة ما بين الوحدات الجغرافية المختلفة للحزب,الحزب الذي يحترم ثقافة الاختلاف و شرعية الاجتهاد ويحتضن الاتجاهات الفكرية المختلفة ويرعى حقها في الوجود والتعبير عن نفسها داخل الحزب وخارجه بكل الوسائل الممكنة بما يؤدي إلى إثراء الحزب بإبداعات أعضائه وبما يؤدي إلى أن يبقي ممارسة حق الاختلاف داخل الوحدة الحزبية ويحول دون الاندفاع فيه إلى حد التناقض مع هوية الحزب وثوابت وجوده بحيث لا تأخذ ظاهرة الخلافات السياسية والفكرية طابع الأجنحة ولا تتحول إلى صراع على النفوذ يستقطب معظم النخبة الحزبية إليه مما قد يؤدي في النهاية إلى تفكك الحزب أو الانشقاق عنه على الأقل,الحزب الذي يقبل غيره من الأحزاب الموجودة في نفس الساحة السياسية دون إقصاء أو محاولة للاحتواء بالترهيب أو التغييب أو الإنكار، واعترافه بحق الأحزاب الأخرى في الوجود والتعبير عن نفسها واعترافه بحق بقية الأحزاب في التنافس معه للوصول إلى السلطة وتداولها سلميا .

ان القول بعدم امكانية بناء احزاب ديمقراطية في دول ذات انظمة غير ديمقراطية لايعني البتة ان لايقوم النشطاء والمهتمين بالشأن السياسي والحزبي بواجبهم. أن بناء أحزاب ديمقراطية في دول غير ديمقراطية يخلق تحديات إضافية لابد للأحزاب تحملها وتعيها، ولابد من تغيير النظرة الأحادية التي ترهن توافر الديمقراطية في الأحزاب بتوافرها في الدولة، وبالتالي فأن تحسين الأوضاع وارد وإحداث تراكمات مطلوب. والنتيجة هي أنه رغم بعض مظاهر التعددية الشكلية التي تعرفها بعض النظم العربية بقي العالم العربي من أقل المناطق تأثراً برياح التغيير القوية التي هزت النظم العسكرية والدكتاتورية في معظم جنوب أميركا وأفريقيا وآسيا، كما أن تحرر هذا العالم من نير النظام السياسي التسلطي أو الشمولي لا يزال إشكالياً بالمعنى العميق للكلمة، فلا تزال النخب الحاكمة بعيدة جداً عن أن تقر وتعترف بمبدأ صدور السلطة عن الشعب، وبحق هذا الشعب في المشاركة فيها فردياً وجماعياً، بل في قول رأيه فيها من دون طموح للمشاركة، ولا تزال الوصاية على المجتمعات هي العقيدة الرئيسية التي تحكم ممارسات النخب العربية الحاكمة، مع تعدد الحجج التي تسند إليها هذه النخب وصايتها وطرق التعبير عن هذه الوصاية وأشكال ممارستها. فالسياسة -سواء أوجدت مظاهر للتعددية أو لم توجد- لا تزال معتبرة مسألة اختصاصية لا يحق لمن كان ولا لأي كان أن يدلي بدلوه فيها، وبالأحرى المطالبة بالتدخل في مسائلها وقضاياها. إنها محصورة بفئة محددة من السكان، يمكن أن تكون عائلة أو عشيرة أو أسرة مالكة أو حزباً واحداً أو تياراً سياسياً معيناً يعتبر أن كل ما عداه من تيارات سياسية غير قادر على خدمة المصالح الوطنية والدفاع عنها. هناك مجموعتان من العوامل الموضوعية يمكن أن تفسرا بشكل أكبر تعثر الديمقراطية وتباطؤ السير على طريقها، وهو الطريق الذي تسير فيه اليوم، وسوف تسير فيه جميع الدول والمجتمعات الإنسانية، فالديمقراطية لم تعد نموذجاً لشعب أو ثقافة أو مجتمع، ولكنها الصيغة الوحيدة التي تبدو اليوم في منظور القيم والمفاهيم السياسية السائدة قادرة على أن تؤسس لماهية الإنسان كإنسان سياسي، أي كمواطن حر ومسؤول وصاحب هوية سياسية تجمعه مع غيره من المواطنين. وحيثما فقدت أو غابت غاب شعور الإنسان بإنسانيته السياسية، واضطر إلى العودة إلى قيم التعصب الديني أو الطائفي أو القبلي أو العائلي بعد تحجر هذه القيم وإفسادها معاً، أي بعد أن تتحول إلى أساس للنزاع والصراع وتغذيه السلوكيات المرفوضة.

كما ان التنشئة الديمقراطية للجماهير لا تبقي في مناى عن ضرورة تدعيمها بمبدأ المشاركة السياسية مع الاهتمام بهذا المبدأ وجعله ثقافة سياسية موحدة في ألاذهان والشعور حتي يتم بعد دلك تفعيل واقع الحياة السياسية فالتنشئة السياسية تظل مرتبطة بمدي قدرة الحزب علي التأثير في العملية السياسية. وبهدأ فان هدا الأمر يحتاج الي التكوين السياسي المستمر سواء عن طريق الأعلام المرئي والمسموع أو عن طريق الأحزاب السياسية كل هده الفعاليات تظل المسئول الوحيد نحو تحقيق هذشا الوعي المتكامل من اجل الوصول الي التنشئة السياسية المطلوبة في العالم العربي بحيث يجب ان تكون متلازمة مع مقومات الديمقراطية العادلة حتي نتمكن من صناعة جيل ديمقراطي يؤمن بالتعددية ويؤمن بالاختلاف والرأي الأخر وكل دلك لن يتم ألاعن طريق الدعوة الي تنشئة سياسية سليمة ومتوازنة والنتيجة، إذا كانت المجتمعات العربية لم تدخل بعد مرحلة النظم الديمقراطية الحقيقية المتمثلة في, ممارسة السلطة العمومية من قبل ممثلين منتخبين في انتخابات حرة وعامة، أي الاعتراف بالسيادة الشعبية، وتكريس دولة القانون التي تضمن احترام القانون وتطبيقه بالتساوي على جميع أفراد المجتمع كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم، وتأمين العدالة الاجتماعية.

اما قضية تداول السلطة تظل مرتبطة بطبيعة الدولة وبمعايير الشأن العام وسلطة القانون وأما دول العالم العربي فهي دول الاستبداد وليست دول المجتمع الذي تحكمه لأنها منفصلة عنه ومرتبطة بمصالحها الخارجية ولايمكن القول بأنها دول الشعوب بل هي دول الخارج لا تراعي مصالح المجتمع الداخلي ولكن قوتها موجهة من اجل السيطرة علي شعوبهم ,مما يدفع هذه الانظمة الى التركيز على الترسانة العسكرية وخلق جيش عقائدي يؤمن بممارساتها مصيره مرتبط بمصيرها.

إن التحول الديمقراطى يكون اسهل واحتمالات نجاحه أكبر فى حالات الدول الأكثر تجانساً، أى التى لا تعانى من انقسامات مجتمعية حادة، وتكون قادرة على احتكار حق ممارسة، الاستخدام المشروع للقوة، وبالتالى فرض سيطرتها على إقليمها، فضلاً عن قدرة أجهزتها ومؤسساتها على تنفيذ السياسات العامة وتوفير الحاجات الأساسية للمواطنين بدرجة مقبولة من الفاعلية والكفاءة. ولكن فى عديد من الحالات وخاصة فى أعقاب الحروب الأهلية والصراعات الداخلية الحادة تصبح عملية التحول الديمقراطى أكثر صعوبة وأكثر تعقيداً، حيث أن التحرك على طريق تأسيس نظام ديمقراطى يتطلب فى هذه الحالة تحقيق مصالحة وطنية شاملة وحقيقية تشكل أرضية للسلم الأهلى والانتقال الديمقراطي، وإعادة بناء أجهزة الدولة ومؤسساتها - وبخاصة الجيش والشرطة - على أسس جديدة، بل وإعادة تأسيس مفهوم الدولة وشرعيتها فى الوعى المجتمعى لمختلف الفئات والتكوينات الاجتماعية التى تعيش على أراضيها، بحيث تستقطب تدريجياً الولاء الأسمى لمواطنيها. كما تبرز الحاجة إلى بلورة صيغ وأطر ومؤسسات دستورية وقانونية وسياسية ملائمة تحقق أسس ومبادئ تقاسم السلطة والمشاركة السياسية واحترام حقوق الإنسان من ناحية، وتضمن حسن إدارة التعددية المجتمعية من ناحية ثانية، وتوفر أطراً ملائمة لتطور المجتمع المدنى وتحقيق استقلاليته من ناحية ثالثة.

وقد انعكست هذه الأوضاع على موسسات المجتمع المدني سلبياً حيث يوجد العديد من القيود التي تحول دون تطور مؤسسات المجتمع المدني، وتحولها بالفعل إلى مؤسسات ديمقراطية قادرة على الإسهام في البناء الديمقراطي بالمجتمع، وتتحمل القوى الديمقراطية مسؤولية العمل على تقوية المجتمع المدني وتحريره من القيود التي تحد من حركته وتأثيره والسير في نفس الوقت على طريق التطور الديمقراطي، وأي نجاح تحرزه القوى الديمقراطية في إحدى المهمتين سوف يؤثر إيجابياً في الأخرى وسيساعد بالتالي على مضاعفة الآثار المترتبة على النتائج المتحققة. ومن الخطأ أن تركز القوى الديمقراطية على إحدى المهمتين فقط متصورة أن إنجازها سوف يساعد على معالجة المهمة الأخرى، فلا يمكن بناء الديمقراطية في أي مجتمع تغيب عنه مؤسسات مدنية فعالة، ولا يمكن كذلك تقوية المجتمع المدني في مجتمع تغيب عنه الحريات والحقوق الأساسية والمؤسسات والآليات اللازمة للممارسة الديمقراطية.

ان الديمقراطية في مضمونها الجوهري تظل على ارتباط وثيق بالعدالة الاجتماعية التي تعتمد علي الجانب الاقتصادي فيما يخص تحقيق عدالة متوازنة في توزيع الثروات وعائدات النمو التي تمثل مجموعة من مداخيل الدولة ان هده الديمقراطية المنشودة استطاعت ان تجد طريقا للبروز والظهور من خلال دول العالم الأول التي أعطت لهدا المفهوم الصلاحية الكاملة في التطبيق والممارسة الفعلية داخل مجتمعاتها دلك ان العدالة والمساواة الاجتماعية تبقى من بين الشروط الأساسية لأي نظام ديمقراطي ناجح يحسن التصرف بالثروة العامة حتي يتم القضاء علي التفاوت الاجتماعي.


نماذج من معجزات النبى محمد التى لم يرها أحد! (2)لم ينشر بعد
لنتابع معا جولة أخرى خلال الروايات التى تحدث بها أصحاب النبى محمد عن معجزاته التى لم يرها أحدا منهم!  و منها تلك الروايات المشحونة بعناصر الجن و الملائكة والعفاريت التى رسمها خيال النبى محمد، ليس من أجل أن يستمتع بقراءتها هواة الأدب الجنى (fairy tales)، و ليس ايضا من أجل أن يقدم لأطفال العالم لحظات سعادة و إثارة و تشويق و هم يقرؤون أو يستمعون الى حكايات الجن الفانتازية التى ألفها و التى تخلو فى الواقع من أى إبداع حبكى و تأليف قصصى، بل ألفها لغرض واحد لا غير، و هو بأن يوحى لأصحابه أنه نبى من عند الله الذى يأتيه دون سائر الناس بأخبار الجن و العفاريت، و أعطاه القدرة على الإمساك بهم، بل و جعل بعضهم يؤمنون به!  هذا هو كل ما فى الأمر!  و أما عن تفاصيل هذه الروايات الجنية فهى خالية تماما من أى محتوى فكرى أو بعد إنسانى فى مضامينها،  و الروايات التى بين أيدينا و التى رواها و نقلها لنا أصحابه تظهر لنا كم هى ساذجة فى فكرها و بسيطة فى محتواها و سطحية فى دلالاتها و مراميها.  و مثال على ذلك، أن الجن كانوا قد  تعودوا على الإقتراب من أهل السماء ليصيخوا و يسترقوا السمع كى يلتقطوا بعض أخبارهم لينقلوها الى الكهنة و السحرة فى الأرض.  و كان لا بد لله من أن يردعهم و يمنعهم من التجسس عليه و ذلك بقصف مواقعهم بصواريخ من نوع جو-جو على شكل شهب و نيازك فيخافوا و يهربوا، و بذلك يحافظ على سرية قراراته الإلهية بشأن سكان الأرض.  و بحسب الرواية التى جاءت فى صحيح مسلم(*) أنه فى إحدى المرات أرادت مجموعة من هؤلاء الجن المارقين العملاء أن يسترقوا السمع للأحاديث المتبادلة بين ملائكة حملة العرش الإلهى فى السماء السابعة و بين ملائكة السماوات التى تليهم بالتدرج وصولا الى ملائكة السماء الدنيا، و إذا بالشهب و النيران تنهال عليهم من جميع الجهات و الزوايا فأصيبوا بالرعب و الهلع و عادوا أدراجهم الى قومهم و هم فى أشد حالات الذعر و الخوف.  و لما سألوهم قومهم عن سبب ذعرهم، قالوا أنهم فوجئوا بالكثافة النيرانية التى لم يسبق لهم أن رأوا مثيلا لها من قبل توجه عليهم مما إضطرتهم الى أن يخلوا مواقعهم و يلوذوا بالفرار دون أن يتمكنوا من إلتقاط أى حديث او خبر.  و قال بعض منهم أن وجود هكذا حراسة مشددة لا بد أن يكون وراءه سبب مهم يستوجب معرفته و كشفه.  و هكذا توزع الجن فى مشارق الأرض و مغاربها يبحثون عن ذلك الأمر المهم الذى كان سببا فى منعهم من الحصول على المعلومات و الأسرار و القرارات الإلهية.  و توجه بعض من أولئك الجن الى منطقة "تهامة" فى شبه الجزيرة العربية و وصلوا الى مكان يسمى "نخلة" فوجدوا النبى محمد و هو يصلى بأصحابه صلاة الفجر و يقرأ جهرا من القرآن.  و بعد أن إستمعوا اليه، قالوا هذا هو سبب تلك الشهب و الحمم التى وجهت علينا و منعتنا من الحصول على المعلومات والأخبار، و .. هكذا أعلنوا إسلامهم و عادوا الى قومهم يحدثونهم عما رؤوا و لم يعودوا يشركون بالله شيئا، و بالطبع لم يعودوا بعد ذلك يحاولون إستراق السمع و التجسس منذ ذلك اليوم لأنهم صاروا خوش أوادم!!  و لكننا لا نزال نرى الشهب و النيازك تسقط كل يوم على الأرض، فهل هنالك ما زال جن و شياطين يحاولون أن يسرقوا الأسرار من أهل السماء؟!  ثم ما هى غايتهم من سرقتهم لتلك الأسرار؟  هل لكى يعطوها و يسلموها الى جهات معادية لله فى الأرض؟  و هل يستطيع هؤلاء الجن أن يؤثروا على قرارات الله فى حالة حصولهم على معلومات مهمة؟  فى الواقع نحن لا ندرى ما الغرض من إستراق الجن و الشياطين السمع لأوامر و مقررات الله الصادرة من مقر إقامته لملائكته فى السماوات السبعة سوى أنهم يعطونها للكهنة فى الأرض، فهل هذا هو كل ما فى الأمر؟ و هل كل هذه المدافع و القذائف الإلهية التى نصبت فى السماء هى فقط من أجل منع هؤلاء الشياطين من إلتقاط بعض من تلك الأخبار؟  و هل يشكل معرفة الكهنة لبعض من تلك الأخبار خطورة على أهل السماء بحيث تستدعى وجود كل تلك القوات العرمرم التى يحتاجها الله أن يضعها فى السماء لردع الجن من ألاعيبهم الشيطانية؟  يبدو من هذه السيناريو الساذجة أن هؤلاء الشياطين قد سببوا فعلا إزعاجا كثيرا لله، و إلا ما كان يضطر أن يحشد كل تلك القوات و الأسلحة فى السماء و يرميهم بها كل يوم!  مع ذلك يبقى هنالك سؤال، من شاهد هؤلاء الجن الذين لاذوا بالفرار عند إطلاق جنود الله الشهب عليهم؟ من شاهدهم و هم يبحثون فى مشارق الأرض و مغاربها عن ذلك الأمر المهم الذى حدث و سبب لهم الذعر و الخوف؟  من شاهدهم و هم يستمعون الى النبى محمد و هو يصلى بأصحابه و يقرأ القرآن؟  من شاهدهم و هم يعلنون عن إسلامهم و يعودون الى قومهم ليحدثوهم عما رأوا؟  لا يوجد فى هذه المعجزة شاهد واحد رأى كل ذلك، و كل ما فى الأمر هو أن الذى جاء  بسيناريو صعود الجن الى السماء ليسرقوا المعلومات من الله الذى ردهم خائبين بنيران الشهب، زعم إن الله هو الذى قد أوحى اليه بتفاصيل القصة و ذلك من خلال الآية ( قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً)سورة الجن-الآية 1 .   
5.  و يبدو أن لعبة  الإختفاء و التوارى عن أنظار أصحابه ثم الزعم فيما بعد أنه كان فى لقاء حميمى مع الجن قد أستهوته نظرا لبساطة فكرة اللعبة و سهولة تطبيقها من جهة، و لصعوبة تفنيدها من جهة أخرى، إذ لا أحد يستطيع أن يثبت عن عدم حصولها على الرغم من إستحالة إثبات حصولها؟!  و كما حدث فى الرواية التى جاءت فى الجزء الأول حين توارى خلسة فى ظلمة الليل عن أصحابه ليقضى ليلته بعيدا عنهم ثم ليأتيهم فى الصباح اليوم التالى ليقول لهم أنه قضى ليلته مع نفر من الجن يقرأ عليهم القرآن، نراه فى هذه الرواية يبتعد عن أنظار صاحبه (أبى ذر الغفارى) و يهبط واديا صادفهما فى الطريق عندما كانا يسيران معا خارج المدينة.  ظن أبو ذر الغفارى أن النبى محمد قد إبتعد عنه ليقضى حاجة له، و لذا فقد جلس على حافة الوادى لينتظره، فطال إنتظاره.  لنترك أبا ذر يكمل لنا القصة: (ثم عرض لنا واد ، فاستنتل-أى تقدم الى الأمام- ك.ه-  فظننت أن له حاجة، فجلست على شفير، وأبطأ علي، قال : فخشيت عليه، ثم سمعته كأنه يناجي رجلا، ثم خرج إلي وحده، فقلت : يا رسول الله! من الرجل الذي كنت تناجي؟ فقال: أوسمعته؟  قلت:  نعم، قال:  فإنه جبريل أتاني فبشرني أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة، قلت:  وإن زنى وإن سرق؟  قال:  نعم)(**).  التعليق:  هل كان لابد للنبى محمد من هبوط الوادى بعيدا عن أنظار صاحبه كى يتلقى تلك الرسالة من بضع كلمات؟  ألم يكن بإمكان جبريل أن يوحى إليه بمضمون الرسالة بينما هو سائر مع أبى ذر دون أن يراه هذا الأخير؟ و هل كان بوسع أبى ذر أن يرى جبريل لو كان قد إلتقى بالنبى محمد أمامه؟  عجبا كان جبريل يأتيه و هو فى لحاف زوجته عائشة؟  عجبا كان يأتيه على هيئة ( دحية الكلبى)  و يا عجبا كان يأتيه بهيئة شيخ يسأله بعض الأسئلة عن الدين، و بعد ذهابه و إختفاءه عن الأنظار كان يقول لهم:  كان ذلك جبريل جاءكم ليعلمكم دينكم!  ألم يكن بإمان جبريل أن يأتيه هذه المرة على هيئة عابر سبيل فيهمس له بتلك الكلمات القليلة و يمضى دون الحاجة الى أن يهبط ذلك الوادى و يترك المسكين أبى ذر الغفارى ينتظره ذلك الإنتظار الطويل؟  أم لأنه لم يصادف أحدا فى ذلك الطريق المقفر فأضطر الى أن ينزل الوادى ثم يرفع صوته عاليا كى يوحى لأبى ذر أنه كان يتحدث مع جبريل!!  مسكين أنت يا أبا ذر، فقد إستغل بساطة تفكيرك و حسن نيتك و عميق إيمانك به كى يعبر عليك هذه القصص التى لا يصدقها حتى الأطفال لأنهم سيعرفون أنها من قصص الجن الخيالية. و ليست حكاية ( هل تدرى يا أبا ذر الى أين تذهب الشمس بعد غروبها؟) إلا دليل دامغ على أنه كان يستغل طيبتك و تصديقك له بلا تردد.  و تقول له ببساطتك:  (الله و رسوله أعلم)!  فيقول لك:  ( فإنها تذهب و تسجد تحت عرش الرحمن)!(***)
كه مال هه ولير
المراجع
(*)  صحيح مسلم-كتاب الصلاة-باب الجهر بالقراءة في الصبح والقراءة على الجن:  عن ابن عباس قال: ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن وما رآهم انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء وأرسلت عليهم الشهب فرجعت الشياطين إلى قومهم فقالوا ما لكم قالوا حيل بيننا وبين خبر السماء وأرسلت علينا الشهب قالوا ما ذاك إلا من شيء حدث فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها فانظروا ما هذا الذي حال بيننا وبين خبر السماء فانطلقوا يضربون مشارق الأرض ومغاربها فمر النفر الذين أخذوا نحو تهامة وهو بنخل عامدين إلى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القرآن استمعوا له وقالوا هذا الذي حال بيننا وبين خبر السماء فرجعوا إلى قومهم فقالوا يا قومنا  إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا). 
(**) الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 616-خلاصة الدرجة: صحيح.  جاء  أيضا فى مسند أحمد- مسند الأنصار رضي الله عنهم- حديث أبي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه.
(***) صحيح البخارى-كتاب بدء الخلق-باب صفة الشمس والقمر


عندما زار كذاب العصر نوي المالكي اقليم كودستان وبدعوة من رئيس الوزاء لاقليم كوردستان , قبل هذه الزيارة باعتراض وفتور من قبل الشارع الكوردي  لدرجة تكاد ان تكون اول مرة يختلف فيها الشارع الكوردي مع قياداتها حول مسالة تعتبر حيوية وتدخل ضمن المصالح القومية والوطنية للشعب الكوردي,وذلك بسبب مواقف نوري المالكي العدائية للكورد واعضاء حزبه وائتلافه وبسبب عدم التزام نوري المالكي حتى لفقرة او بند من اتفاقاته التي ابرمتها مع الكورد ولاسباب اخرى معروفة.
كون نوري المالكي يمارس النفاق والخداع في سياساته مع الكورد وبكل خباثة,فهو زار اربيل ليس من اجل حلحلة المشاكل مع الكورد وانما اراد ايصال رسالة الى العرب السنة مفادها انه في حال ممارستكم للضغط فسوف اتحالف مع الكورد والبى لهم المطاليب ومن ضمنها المادة 140 التي قوبلت وماتزال بالرفض التام من قبل الشوفينيين ضمن القائمة العراقية , اي انه اراد بهذه الزيارة الاقتراب من الطرف السني وعلى حساب الكورد وقد بلع الكورد هذا الطعم ولعبتها المالكي بذكاء...ولمجرد وصول المالكي الى اربيل ابدى العرب السنة مخاوفهم من اي اتفاق او تحالف كوردي شيعي يكون على حساب عرب السنة مما ادى الى تخفيض هؤلاء ضغوطهم على نوري المالكي كي لا يقدم المزيد من التنازلات بين قوسين للكورد.
وان تصريح نوري المالكي الاعلامي قبل زيارته لاربيل بايام من ان سبب زيارتهم الى اربيل الهدف منها عقد جلسة لمجلس الوزراء للحكومة العراقية  كون اربيل لاتختلف عن البصرة او الموصل اتى من هذا الباب ولسبب اخر ايضا وهو مسح اقليم كوردستان ومؤسساتها ورئاستها ومسح البرلمان الكوردستاني وحصر كل هذا داخل شئ اسمه محافظة عراقية..ثم تصريح خطير  اخر ادلى به المالكي عندما قال لاتوجد شي في الدستور اسمه حق تقرير المصير للكورد في العراق والجميع عراقيين ويجب ان يعيشوا في اطار عراق واحد.
اذا المالكي من جهة  مسح من على الوجود واقع اسمه حكومة في كوردستان ومن جهة اخرى اصاب في المقتل مشاعر كل كوردي عندما نفى وجود شئ اسمه حق تقرير المصير للكورد..وكنا ننتظر من السياسيين  والقادة  في الحكومة في كوردستان ان يجبروا نوري المالكي على الغاء زيارته لكوردستان وان يعلنوا رفضهم لاستقباله  قبل ان يعتذر للشعب الكوردي ثم يطالبوا بايضاح حول تصريحه عن كون اربيل حالها حال محافظة عراقية اخرى اي ان رئيس الاقليم في نظر المالكي لايتعدى كونه اكثر من محافظ لمحافظة عراقية.
ولكن للاسف لم نسمع ولغاية يومنا هذا تصريح واحد  حكومي يندد بما ادلى به كذاب العصر المالكي, لا بل بدل هذا راينا بقدرة قادر المالكي اصبح ديمقراطيا ورجل سلام ويحمل غصن الزيتون في اربيل بعد ان كان دكتاتورا وعدوا للكورد  قبله بايام في بغداد.
وككل الاتفاقات السابقة ظهر الوجوه المعروفة على الاعلام وتحدثوا عن مايسمى بتشكيل اللجان بين  الطرف الكوردي والطرف الحكومي, تلك القوانة المشروخة التي نسمعها منذ سنوات وبدون اية نتيجة. ورغم ما قيل عن اجتماعات مغلقة او اتفاقات سرية  والهدف منه كان مصالح حزبية اكثر مما هو قومية تتعلق بحقوق الشعب الكوردي,  فقد جرى ما جرى وبعدها عاد علي بابا العراق ومعه الاربعين حرامي الى بغداد ولم تمر على هذه العودة يومين وعادت حليمة الى عادتها القديمة حيث ظهر قيادي في دولة اللصوص عذرا اقصد دولة القانون وصرح بان الفترة المتبقية لنوري المالكي في رئاسة الوزراء لاتكفي لحل كل المشاكل مع اقليم كوردستان.
وبعده ظهر حبيب الملايين وابن العراق البار وفطحل النفط والكهرباء والصحة والتجارة والزراعة والامن والدفاع وبتاع كله حسين الشهرستاني كي يقول مجددا بان حكومة الاقليم لم توفي بتعهداتها مع المركز في مايتعلق  بمستحقات الشركات الاجنبية النفطية العاملة في اقليم كوردستان .
اي تهرب الماكي وشلته مرة اخرى من التزاماتهم مع الكورد رغم ان حبر الاتفاقية في اربيل لم تجف بعد,  ها هو نوري المالكي يطلب من محافظ كركوك ضمن قرار حكومي تعسفي بوقف العمل في حفر الخندق الذي تم المباشرة بها منذ اسابيع  لمنع العلمليات الارهابية في كركوك وعدم افساح المجال للارهابيين بادخال السيارات المفخخة  الى مدينة كركوك من حويجة ومناطق اخرى جنوب مدينة كركوك رغم ان هذا ليس من صلاحيات نوري المالكي.
والاغرب من كل هذا هو ان هناك مصادر موثوقة اكدت اليوم بان البعبع سعدون الدليمي ومن خلال مذكرة قضائية  رفعها ضد وزارة البيشمركة يطالب وزارة البيشمركة وعلى راسها وزير الدفاع الشيخ جغفر الشيخ مصطفى  بما تسمى اعادة الاسلحة التي تم الاستيلاء عليها اثناء هجوم البيشمركة على الفيلقين الاول والخامس عند سقوط نظام صدام ,وان قيمة هذه الاسلحة تص الى 400 تريليون دينار عراقي.
وان المذكرة تطالب وزير البيشمركة بالحضور امام المحكمة في بغداد وبعكسها سيتم اصدار مذكرة القاء القبض عليه و وجلبه الى المحكمة. الغريب في الامر بان سعدون الدليمي يعرف احسن من غيره بانه اعجز من ان يقبض على عصفور في كوردستان وليس  رجل شجاع صقلته المعارك ووزير للدفاع في اقليم كوردستان, وسؤالي هنا هل تم ابرام اتفاق مع المالكي اثناء تواجده في اربيل حول اعادة هذه الاسلحة الى بغداد؟
اسئلة عديدة يحتاج الى اجوبة وتوضيحات ربما الايام والاسابيع القادمة كفيل  بالاجابة عليها.
وفي الختام اوجه نصيحة  الى سعدون الدليمي وكل من يقف وراءه,اذا تملكون ذرة من الشرف والغيرة على العراق وارض العراق وشعب العراق ,تطالبون ايران باعادة الطائرات العراقية ال 123 طائرة ,قبل ان تطالبوا الاقليم  باسلحة يعتبرها الكورد غنيمة وتعويض بسيط عن ما ال  بهم جراء هذه الاسلحة ومستخدميها.
وستبقى كوردستان حرا ابيا عاصيا على كل معتدي شوفيني حاقد.
ره وه ند كه رميانى
19-06-2013

الشيوعي العراقي: "سانت ليغو" عادل ومنصف

بغداد – طريق الشعب: 20-6-2013

قال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الدكتور عزت أبو التمن، ان المحكمة الاتحادية في قرار لها اعتبرت تجيير المقاعد الشاغرة، إن وجدت، إلى القوى الفائزة مخالفاً للدستور ولحق المواطن في اختيار من يريده. ولفت أبو التمن في تصريح لـ (طريق الشعب)، أمس، الى انه "على هذا الأساس بات من الضروري أن يبادر مجلس النواب الى تصحيح الموقف والاستجابة لقرار المحكمة، وإرجاع الأمور الى نصابها، قبل إدخال التعديل غير الديمقراطي والجائر، الذي أجراه مجلس النواب في دورته السابقة على قانون الانتخابات، وصودرت بموجبه ملايين الأصو?ت بدون وجه حق."

وذكر ان "مجلس النواب خطا خطوة ايجابية بالاتجاه الصحيح عندما عدّل قانون انتخابات مجالس المحافظات واعتمد طريقة (سانت ليغو) في توزيع المقاعد، وهي طريقة عادلة ومنصفة وتضمن عدم مصادرة رأي الناخب، وهي ستكون بهذا المعنى حافزا له في الذهاب الى صندوق الاقتراع، وهو مطمئن بأن لا وجود لقانون سلط على صوته ورأيه، وهو حر في ان ينتخب الأكفأ والانزه والمخلص، وخصوصاً جربنا الطريقة السابقة، وما أفرزته من هيمنة لكتل معينة، فماذا كانت الحصيلة والأداء؟".

وأشار أبو التمن الى "إن من الطبيعي مناقشة مجلس النواب هذا الأمر في ضوء قرار المحكمة الاتحادية، والأمل في ان يجري التمسك بطريقة سانت ليغو أو العودة الى إسناد المقاعد الشاغرة إن وجدت الى الباقي الأقوى. وفي هذا انسجام مع التوجه الى ترسيخ الممارسة الديمقراطية الحقة، وفسح المجال لمشاركة أوسع للقوى الفاعلة في المجتمع بتياراتها وعناوينها السياسية والفكرية المتعددة." واختتم حديثه بان "من الخطأ الفادح تحميل طريقة سانت ليغو ما لا تتحمله. وان حصل تراجع في أصوات ومقاعد هذه الكتلة أو تلك فأسبابه ليست في الطريقة، بقدر ما هي في أداء هذا الطرف أو ذاك وممارساته الفعلية ومدى قناعة الناخبين".

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 23:51

بيان هام للحزب الشيوعي الكردستاني‎

أيها الثوريون والوطنيون الكردستانيون :

الحرب الدائرة والطاحنة في سوريا أخذت البلاد والعباد إلى الدمار والتشرد والجوع والهلاك ، وكانت لنتائجها السلبية التأثير الأكبر اجتماعياً واقتصادياً وتعليمياً على شعبنا الكردستاني في المناطق الغربية من كردستان ، حيث النصيب الأكبر من الجوع والحرمان والتهجير بسبب سياسات وممارسات الجماعات والقوى الاستبدادية في النظام من جهة والجماعات الإرهابية الرجعية التي تقوم بالحرب والحصار والسرقات والخطف من جهة ثانية ، فكلاهما معاً أو كلاً منهما على حدة وجهان لا يختلفان للاضطهاد ضد شعبنا الكردستاني .

الأسوأ والأمرّ من هذا هو الدور القاتل والخبيث للتجار وللبرجوازية الكردية الذيلية التي تلعب الدور المتمم للتجويع والتشريد ، هذه البرجوازية التي تحتكر قوت الشعب وتخلق الأزمات وتتحكم بالأسواق أمام أنظار عدد لا يحصى من الأحزاب الكردية التي لا تحرك ساكناً ، الأحزاب التي وقفت ولا تزال متفرجة حيال ما تشهدها عفرين وكوباني وشيخ مقصود والأشرفية و ... من قتل وخطف وحصار على أيدي الجماعات المسلحة الرجعية المعادية لشعبنا وحقوقه في الحرية والكرامة ، هذه الجماعات التي لا تقل دناءة وعداء من الاستبداديين والشوفينيين في النظام البعثي العنصري الشمولي .

فبدلاً من التعبئة ووحدة الصف الكردي تكتفي هذه الأحزاب بإصدار بيان تدين من خلالها هذه الجرائم دون اتخاذ أية خطوة عملية تخدم مقاومة شعبنا المتجسدة في مقاومة وتضحيات وحدات حماية الشعب / YPG / ، الوحدات التي لا تبخل بالشهادة رغم همجية ورعونة الأعداء والحاقدين ومن لف لفهم .

أيها الأخوة والأبناء :

إن عقلية وثقافة الغالبية العظمى من الأعضاء المنتسبين لهذه الاحزاب هو التحزب والإقصاء والتشرذم والانقسام

( 38حزباً / أكثر عدداً من أحزاب الهند والصين / ) وهي بارعة في ممارسة الكذب والخداع وتضليل الرأي الوطني الكردي والكردستاني و تعمل لخلق الفتنة والتهجم والتجريح بحق القوى والشخصيات الوطنية الثورية العاملة لحماية الشعب ووحدة صفوفه .

هذه الأحزاب تتأثر عملياً بعقلية وثقافة هذه الأغلبية فبدلاً من العمل بشكل موحد للدفاع عن المناطق الغربية من كردستان وحمايتها من المتربصين وإيجاد حلول جذرية لأوضاع شعبنا المعيشية المستميتة بالإضافة لأوضاع أهلنا في مخيم دوميز والأوضاع المزرية لعشرات الألوف من العوائل وخيرة الشباب في بلدات ومدن إقليم كردستان ، تركض هذه الأحزاب عن طريق مكاتبها وممثليها لتحقيق المزيد من المكاسب والامتيازات الشخصية والحزبية الضيقة على حساب حرية وكرامة شعبنا وهي لا تكتفي بهذا القدر فحسب وإنما تطلق التصريحات الفقاعية بتخوين وتشبيح غيرها من الذين يبذلون الجهود ويقدمون التضحيات دفاعاً عن شعبنا وأرضنا وذلك من على شرفات ومنتزهات الفنادق ودور السكن الفخمة التي يقيمون فيها ، وهي التي قامت بسرقة 75 % من المعونات المقدمة من إقليم كردستان لشعبنا وهي تعمل الشيء نفسه للمعونات التي يتم إرسالها من الجاليات والجمعيات الكردية في الخارج إلى جانب استحواذها على المبالغ الضخمة التي تتقاضاها من رئاسة إقليم كردستان بحجة صرفها لخدمة الشعب .

هذه الأحزاب ونتيجة انتهازيتها وخصائصها الأنانية والتحزبية الضيقة ومواقفها الاستسلامية المتخاذلة تسببت وبشكل كبير في زيادة مآسي شعبنا وساهمت في إلحاق الأذى والخسارة الجسيمة المعنوية والمادية بقضيتنا العادلة في المناطق الغربية من كردستان ، لهذا نرجو من جناب الرئيسين مام جلال وكاك مسعود وسائر المعنيين والأحزاب الكردستانية في جنوب كردستان الوقوف على هذه المسألة بكل دقة وجدية ووضع حد لسياسة وتصرفات هذه الأحزاب التي لا تحلو لها إلا المهرجانات والخطابات والشعارات التي لا تمت صلة برموزنا القومية والوطنية سوى إلحاق الإساءة بكفاحهم القومي المشرّف لنا جميعاً ، ومنعها من المتاجرة والتلاعب بقدر ومصير شعبنا ووضعها أمام حقيقتها الفاشلة في قيادة شعبنا نحو الحرية وعدم السماح لها بخلق الحواجز والموانع التي تعترض كفاح الشعب في قيادة نفسه بنفسه .

ــ الهزيمة لأعداء وحدة وحرية شعبنا .

ــ الخذلان والعار للبرجوازية الذيلية الخنوعة وللمحتكرين والمتواطئين معهم .

ــ كل الكفاح من أجل التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني .

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على facebook : الحزب الشيوعي الكردستاني

banga kurdistankkp اللجنة المركزية

2ـ الحزب الشوعي الكوردستاني ـ parti komonisti kurdistan 20 / حزيران / 2013

nu bihar kurdistankkp

صوت كوردستان: حسب الاستمارة التي يتم توزيعها من قبل المفوضية العليا للانتخابات فأن هناك ثلاثة شروط فقط للترشيح لرئاسة الإقليم و هي أن يكون من مواطني أقليم كوردستان العراق و ساكنا فيها و أن يكون عمرة فوق الأربعين و أن يتمتع بكامل حقوقة المدنية و السياسية أي أن يمتلك الجنسية العراقية.

و بهذا يكون للذين لا يعرفون القراءه و الكتابة و البعثيين و غيرهم ترشيح أنفسهم لرئاسة أقليم كوردستان أن كانوا تجاوزا الأربعين و من سكنة الإقليم و لديه الجنسية العراقية

مرفق أستمارة التقديم.. للتكبير يرجى النقر على الصورة.

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 19:12

اولوية سلف الزواج للموظفين في الإقليم

اولوية سلف الزواج للموظفين في الإقليم

أكد متحدث مالية حكومة إقليم كوردستان، انه بإمكان جميع موظفي حكومة إقليم كوردستان استلام سلف الزواج بمجرد إنهاء معاملاتهم.

وقال متحدث وزارة مالية واقتصاد حكومة إقليم كوردستان دلير طارق لـNNA، ان آلية استلام الموظفين لسلفة الزواج ستكون مغايرة لآلية استلام المواطنين الذي يعتمد على الترتيب في رفع المعاملات، اما الموظفين فبمجرد انهاء المعاملات الرسمية سيحصلون على السلفة في ذات اليوم.

وتمنح حكومة إقليم كوردستان مبلغ خمسة ملايين دينار عراقي لكل مواطن يتزوج كمساعدة، ويستلم ذوي الشهداء (10) ملايين، يرد منها فقط خمسة ملايين.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي ـ NNA/
ت: إبراهيم

أعلن عضو في مجلس النواب العراقي، إن أكثر من شهر مرّ على الإتفاقية ذي سبعة بنود المبرمة بين بغداد وأربيل، دون تحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع.


قال عضو مجلس النواب العراقي الدكتور سيروان أحمد في تصريح لـNNA اليوم الأربعاء، أن"  أكثر من شهر يمرّ على الإتفاقية المبرمة بين إقليم كوردستان وبغداد، دون تنفيذ بند واحد من بنود تلك الاتفاقية المؤلفة من سبعة نقاط حتى الآن".


وأبدى أحمد عدم تفاؤله بالعلاقات الجديدة بين الجانبين، وإنه لا ينتظر تحقيق أية خطوات جديدة من جانب بغداد بخصوص المطالب الكوردية.


يشار أن رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ترأس وفد رفيع المستوى قبل أكثر من شهر وأجرى زيارة للعاصمة العراقية بغداد، وتوصل مع مسؤولين عراقيين إلى إتفاق مؤلف من سبعة بنود لحل الخلافات العالقة بين أربيل وبغداد.  
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/

صوت كوردستان: حزب البارزاني رفع من وتيرة الهجمات المتبادلة بين حركة التغيير و حزب البارزاني و أستحدم ألفاظا كان بصف بها قبل أشهر المالكي رئيس وزراء العراق و لكن سرعان ما رجعوا أحبابا . رد حزب البارزاني على اقوال زعيم حركة  التغيير نشرت بأسم حزب البارزاني نفسة و لم تنشر من قبل عضو من أعضاء الحزب الامر الذي يثبت أن أقوال نوشيروان مصطفى أغضبت حزب البارزاتي الى درجة كبيرة. حزب البارزاني في بيانه حاول أن يفحم حزب الطالباني أيضا في هذة الازمة متحدثا مرة أخرى بأسم حزب الطالباني أيضا و كأن المكتب السياسي لحزب البارزاني هو المتحدث الرسمي بأسم حزب الطالباني أيضا.

نص الخبر من شفق نيوز:

الديمقراطي الكوردستاني: نوشيروان دكتاتور وغير وفي لوليّ نعمته

رأى الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الاربعاء، أن زعيم حركة التغيير المعارضة نوشيروان مصطفى يتصرف كـ"دكتاتور" بين اعضاء جماعته، وتصريحاته الاخيرة تظهر "انخفاض شعبيته وهزيمته" في تعطيل مشروع الدستور الكوردستاني.

وحمّل المنسق العام لحركة التغيير الكوردية المعارضة نوشيروان مصطفى قيادة الحزبين الرئيسين في كوردستان الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني مسؤولية عدم عودة المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

وحمل الحزبين ايضا مسؤولية عدم اقرار دستور لكوردستان على الرغم من تقديم ثلاثة مشاريع بهذا الصدد في الفترة السابقة.

وجاء في بيان للمكتب السياسي للحزب ورد لـ"شفق نيوز"، ردا على هذه التصريحات، انه "في الوقت الذي ينتظر الشعب الكوردستاني نجاح عملية الوصول الى اجماع وطني حول الدستور وترسيخ حماية القانون وحكم الشعب من قبل برلمان كوردستان والاطراف السياسية، يدلي منسق التغيير وكعادته دائما بتصريحات غير صحيحة ومليئة بالتلفيق لعدد من انصاره".

واكد ان "هذه التصريحات عدا انها لاتفيد العملية السياسية فانها دعوة واضحة لخلق العداوات في الاجواء السياسية وجعل الشعب الكوردستاني يفقد الثقة".

واضاف البيان "يبدو أن هذا التشنج وضيق النفس جاء بسبب خشيتهم من الانتخابات وانخفاض شعبيتهم والهزيمة التي الحقت بهم في تعطيل مشروع الدستور الذي يحاول معه منذ سنوات".

واشار إلى أن "الدعوة التي وجهها الرئيس بارزاني بخصوص الدستور فسح المجال لجميع الاطراف الكوردستانية ليقولوا كلمتهم مرة اخرى حول الدستور واخذ ملاحظاتهم بنظر الاعتبار".

وشدد البيان على انه "من الضروري ان يعلم جماهير كوردستان ان منسق حركة التغيير مثلما هو ضد الانتخاب المباشر لشعب كوردستان فانه ايضا ضد مشاركة الاطراف الكوردستانية في المناقشات بخصوص رسالة الرئيس بارزاني التي ارسلها للبرلمان".

ونوه انه "حتى لم يقبل بتسليم مشاريعهم حول مشروع الدستور، ويعمل بكل جهد من اجل تعطيل الدستور، إلا أنه فشل في مخادعة الجماهير ولهذا يحاول ان يوتر الاجواء السياسية على شعب كوردستان حتى لا يكون هناك اي مجال لاجراء الانتخابات".

وبشأن اتهام مصطفى لبارزاني وطالباني بخصوص المناطق المتنازع عليها وبالاخص كركوك، اشار بيان الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى ان "منسق حركة التغيير يقوم اليوم بالتسول للحصول على الاصوات".

ونوه الى انه "من اجل التغطية على السخرية التي قام بها ضد كركوك والمناطق الكوردستانية الاخرى يتهم القيادة السياسية الكوردستانية بانه سنحت الفرصة بعد سقوط النظام لاعادة كركوك".

وذكر البيان ان "مصطفى كان عضوا في لجنة صياغة الدستور العراقي ومن ضمنها المادة 140 الدستورية وشارك في جميع تفاصيل تلك الفترة".

كما اشار الى ان "الحزب منذ سنوات السبعينيات بصدد وضع دستور لاقليم كوردستان العراق وجدد هذه الفكرة بعد تأسيس برلمان كوردستان في بداية التسعينيات مع الاتحاد الوطني الكوردستاني والاطراف السياسية الاخرى والمختصين واصدقاء الشعب الكوردي".

واتهم بيان الحزب الديمقراطي، نوشيروان مصطفى بـ"الدكتاتورية" في التعامل مع اعضاء حركته بالقول ان "منسق حركة التغيير قبل ان يبدأ في الهجوم على الدستور امام انصاره والتي لايولد منها سوى التفرقة وخلق ثقافة التشهير وسب الاخرين والمناطقية والتفرقة في المجتمع الكوردستاني، عليه ان يسأل نفسه ماذا حقق للحركة التحررية الكوردستانية بل حتى داخل حزبه عدا فرض نفسه والتفرد بالقرارات والتصرف كدكتاتور امام اعضاء وانصار حزبه".

ونوه البيان الى ان "الشعب هو الذي سيقرر ما يراه مناسبا وكيف سيكون الدستور وليس شخصاً دكتاتوراً يفرض نفسه على المجتمع وجميع الاطراف السياسية".

كما اتهم البيان مصطفى بانه "ارتكب اخطاء كبيرة بحق رئيس الجمهورية جلال طالباني"، موضحا انه "ارتكب خطأ كبيرا بحق مام جلال ولم يكن عليه ان يقوم بهذا الشيء ويلفق له التهم في وقت سيادته يعالج في المستشفى".

وتساءل "اذا لم يكن هذا الشخص وفيا لنعمة وليه ويلفق له التهم، ترى ماذا سيكون موقفه من حزب خصص جل عمره لعداوته؟" مخاطبا شعب كوردستان والاطراف السياسية بـ"قطع الطريق امام هذه المحاولات البائسة والمخربة وان يوحدوا صفوفهم من اجل انجاح الديمقراطية والوفاق السياسي والسلام الاجتماعي".

يذكر ان الاتحاد الوطني الكوردستاني اصدر هو الآخر بيانا رد فيه على تصريحات نوشيروان مصطفى في وقت سابق صباح اليوم الاربعاء.

ع ب/ م م ص/ م ف


شفق نيوز/

شفق نيوز/ توجه رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الاربعاء، الى روسيا للمشاركة في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي وبعدها سيزور رومانيا في زيارة رسمية.

altوقالت رئاسة اقليم كوردستان في بيان ورد لـ"شفق نيوز" ان برنامج الزيارة يتضمن المشاركة في اعمال منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي السابع الذي يستمر لمدة يومين وبمشاركة خمسة الاف عضو من 80 دولة.

وسيجري بارزاني العديد من اللقاءات مع الشخصيات والمسؤولين المشاركين على هامش هذا المنتدى، بحسب ما جاء في البيان.

ولفت البيان الى ان دعوة بارزاني لهذا المنتدى دليل على الاهتمام الدولي بدور رئيس اقليم كوردستان وحكومة الاقليم بشكل عام في تطوير المكانة الاقتصادية على مستوى العراق والمنطقة والعالم وبالاخص بعد مشاركته في شهر كانون الثاني المنصرم في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا.

وقال البيان انه بعد اختتام المنتدى الاقتصادي في روسيا سيتوجه بازراني وبزيارة رسمية الى رومانيا بهدف توطيد العلاقات الثنائية بين الجانبين ومناقشة العديد من القضايا المتلعقة بالاوضاع الاقتصادية والعلاقات المتعددة الجوانب بين الطرفين.

يذكر ان الوفد الذي يرافق بارزاني خلال هذه الزيارة يضم كلا من مسرور بارزاني مستشار وكالة حماية امن اقليم كوردستان وفؤاد حسين رئيس ديوران رئاسة الاقليم واشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان العراق وفلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم وهيرش محمرم رئيس هيئة الاستثمار في حكومة الاقليم مع مجموعة من المستشارين.

ع ب/ م ج

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:47

اتباع علي من مُقلدي معاوية- عبدالله الجيزاني

العقيدة تعني الإنسان ولن يفترقا حتى تزول الدنيا، لكون الإنسان بلا مبدء عقائدي يتحول إلى شيء آخر.

نعم شكل إنسان لكن بمحتوى آخر، وبغض النظر عن صلاح هذه العقيدة، تبقى ضمان لكل أفعال وأقوال الإنسان، وفي العالم نسمع الكثير من العقائد التي يضحي اتباعها بانفسهم وكل مالديهم لإجلها.

وأثبتت التجارب أن العقائد السماوية كانت الأكثر رسوخ وثبات في الأرض، وبالتحديد العقيدة الإسلامية كانت الأعمق والأكثر واقعية من غيرها، وعلى مساس بحياة بنو البشرمن جميع الجوانب، لذا دفع المسلمون التضحيات الجسام من اجل عقيدتهم.

وعندما نضيق بالأمر ونصل إلى عقيدة أتباع محمد وآل محمد، نجد أن عُظماء هذا المذهب ذهبوا فداء لتلك العقيدة، ويكفي أن خير خلق الله بعد محمد ذهبوا قرابين لأجل ترسيخ وتعميق العقيدة التي جاء بها محمد، وأحتاجت لدماء أله الإطهار لغرض ترسيخها.

وفي المقابل كان الرهط الخالي من العقيدة، والذي يمثل من الإنسان الشكل فقط، بدون اي محتوى وهم معاوية وآله ومن نهج بنهجم.

وغدى التمييز بين بنو البشر يستند لهذين الإتجاهين، قد ينتمي البعض إلى احد الاتجاهين بالوراثة و النسب، لكن واقعه هو الانتماء للإتجاه الآخر المناقض.

والقياس كما اسلفنا الإتباع، فعلي يقول(أيها الناس لولا كراهية الغدر لكنت من أدهى الناس إلاّ أنَّ لكل غدرة فجرة، ولكل فجرة كفرة، ألا وإنَّ الغدر والفجور والخيانة في النار ) .

في حين معاوية يقول (ما قاتلتكم لتصلوا ، ولا لتصوموا ، ولا لتحجوا ، ولا لتزكوا ، وقد أعرف إنكم تفعلون ذلك ، ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم له كارهون.( وهذا الفرق بين النهجين،

وعندما نعكس هذا على مايدور في العراق اليوم حيث الأغلبية التي تدعي الإنتماء لنهج علي، لكن تختلط على الكثير منها الصور لتدين بدين معاوية من حيث لاتعلم، ويذهب البعض بعيدا ليبرر لمن ينتهج نهج معاوية.

ولايتنبه إلى أن اهل البيت الكرام الذي يدعي اتباعهم قد ذهبوا الواحد تلو الآخر وسبيت حريمهم وذاق أتباعهم الويلات كي يسود نهج علي في الأرض فهو الأقدر والأصلح لتحقيق الغاية التي خلق الله من اجلها الإنسان وهي إعمار الأرض.

وما يجري اليوم من صفقات وشراء للذمم في مفاوضات تشكيل الحكومات المحلية، شيء مستغرب ومستهجن لايعبر عن أي انتماء لعلي بن ابي طالب من قبل من يتبجحون بالإنتماء الية.

فماذا يسمى من يدفع الأموال لشراء أصوات الأعضاء لغرض التصويت له، وماهي المسافة التي تفصل بينه وبين معاوية عندما قام بشراء معظم قادة جيش الإمام الحسن وابرزهم عبيدالله ابن عم الإمام، هل يحق ويجوز أن ننسب هؤلاء القادة لشيعة علي.

وكذا لايصح أن ننسب من يقوم بشراء الذمم وعقد الصفقات لإجل الحصول على المناصب من أتباع علي بل هو من ألد اعدائه وكل مايربطة بنهج وعقيدة علي وصوله إلى غاياته الأموية من خلال إستغفال البسطاء من اتباع علي والصعود على اكتافهم ليتمكن من مسك سيف ذبحهم ولنا ببني العباس نموذج واقعي...

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:45

شجرة الزيتون - بيار روباري

شجرة الزيتون

لايضاهيها في الحياة إلا الأم الحنون

للعين شفاءٌ زيتها وخيرُ دواءٍ للبطون

وبذورها مصدر أجود انواع الصابون

وحبها الأخضر والأسود

أكثر جمالآ وكمالآ من بؤبؤة العيون

لاتهون على المرء هذه الشجرة كالبنون

*

شجرة الزيتون

هي أروع من سحر العيون

وأعلى مقامآ من السيدة خاتون¹

خضراء جميلة ولو قاربت درجة الحرارة الستون

تعود بجذورها إلى الاف القرون

تحتضن الأرض كما تحتضن الأم طفلها بصدرها الحنون

*

1

شجرة الزيتون

كل من عرفها عن قربٍ حبها بجنون

في كرمها وعطائها تعادل مال قارون

إنها شجرة مباركة وفيها شفاء العيون

وخير الزيتونات ما رأتها عيني زيتون سهل جوما² بعفرين.

16 - 06 - 2013

-----------------------------------------------------------

خاتون: كلمة كردية وتعني صاحبة الجلالة زوجة الملك. -¹

جوما: سهل منبسط مثل كف اليد يقع إلى جنوب وغرب مدينة عفرين-

الواقعة بجنوب غرب كردستان.

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:44

نكاح التاتو- زاهد الشرقي

في خبرٍ أفرح الكثيرين , حتى تمنى ألبعض بأن يكون أميراً لتنظيم القاعدة أو إحدى المجاميع ألإرهابية الأخرى.في سبيل
. (Sunny Lane) الحصول على ذلك الوعد الجميل والعرض المغري من ممثلة ( ألأفلام ألإباحية) الأمريكية
والتي صرحت من على قناة (فوكس الإخبارية) بأنها مستعدة لقضاء ليلة حمراء مع أي إرهابي يتخلى عن عمليات التفخيخ وقتل الأبرياء والأطفال . هذا العرض المميز والجميل في نفس ألوقـت . قد يجد لدى قادة ألإرهاب وتجار الدين وما أكثرهم اليوم في امة الإسلام . قد يجد ترحيباً قوياً كيف لا والكثير منهم يرفع شعار ( ألي تأكله أفضل من ألي تُوعد به) ولسان حالهم وفكرهم المريض بالتأكيد ينصب حول حواري الجنة . والتي لا أفهم كيف لحورية في الجنة أن تقبل وتنام وتتغزل بشخصٍ قتل الأبرياء ودمر ألحياة . وصرخ بأسم الله أكثر من مرة وهو ينحر رأس الإنسان ..!! والتعجب هنا يأتي من كون ألجميع يقول نحن راحلون إلى الجنان يم أبو خيمة الزركَة .
ولكن مصادر مطلعة أشارت إلى رفض الكثير من رجال الدين والمجاميع ألإرهابية لذلك العرض المغري , والذي يسيل له لعاب حتى القائد العام للقوات المسلحة في كل الدول العربية وطغاة ألعرب .لأني أخشى أن يزيد الطغاة في طغيانهم من اجل الحصول على عرض أخر من نفس الممثلة الحلوة أو من غيرها .. وعندها سوف نجد جميع ممثلات هوليود . قد تركن العمل والإبداع وباشرن في تقديم العروض الإباحية من اجل استتباب ألأمن في امة الإسلام , التي مازالت تذكر تأريخها وغزواتها المتعددة . وبيعها للجواري بأبخس ألاثمان . وفي الأندلس مثلا كان سعر الحمار أغلى من العبد والجارية , وكل ذلك بفضل الغزوة الإسلامية المباركة ..!!.
المهم نعود لرفض تجار الدين ومجاميع ألإرهاب لعرض الممثلة . وأسباب الرفض كثيرة . فهم ألان في جلسة طوارئ منذ تقديم العرض من اجل أيجاد مخرج ديني وإسلامي للقبول بهذه الفكرة . وأولها البحث عن منفذ لشكلها الذي يُغري الكثير وطولها ونهديها ومؤخرتها وخصرها وشعرها الأصفر مثل الذهب ..! لكن اكبر مشكلة توجههم في ( عيونها) وهل يجوز مناكحة صفراء العين أم هو فعلُ من رجس الشيطان ..! . وهل يمكن للمجاهد الذي يملك كل الإيمان والتقوى والإصرار على الوصول السريع ( الدليفري) للجنة . هل يقبل بحورية على الأرض ويرفض مئات الحواري هناك ..!! وان جاء طفلٌ من تلك المضاجعة ( الجهادية) ماذا سيكون مصير ألطفل ؟. هل سوف يكون تحت وصاية القانون ألأمريكي أم تحت وصاية قانون أميراً من تنظيمات الموت والجهل والتخلف والقتل والخراب ..!! . وهل سوف تُحاسب على ماضيها ومستقبلها في تقديم ألأفلام الإباحية , والتي تؤكد الوقائع بأنها بارعة في كل شيء .. أم سوف يطبق عليها شعار ( عفا الله عما سلف وما يأتي من بعد السلف لحين ميسرة)..!
كذلك سوف تكون مشكلة كبيرة حول ( حواجب) الممثلة . وهل هي أصيلة أم (تاتو) . لأن التاتو حرام وكل حرام مرفوض حتى لو كان هناك بارقة أمل بالسلام والاستقرار عن طريق التاتو ..!! وأخشى أن يتفاقم ألأمر فيتفق شيوخ ورجال الموت والعنف والضلالة على إصدار فتوى جديدة وغزة جديد تسمى ( غزوة التاتو) وبعد الغزوة يجلسون ويصدرون فتوى أخرى جديدة تسمى ( نكاح التاتو) ..! .
ختاماً .. وجدنا في الغرب الكافر والمنحل والمتعري من يفكر بنا وبمآسينا وكوارثنا .. وجدنا في ممثلة جميلة أحساس مميز بالأبرياء والطفولة التي تنحر كل يوم .. ولم نجد فكراً واحداً صداقاً أو معبراً من داخل الجسد العربي والإسلامي يتكلم بحقيقة وصراحة . لأن كلامهم مبهم والغاية منه التستر على أمور كثيرة تحدث باسم الدين الذي أصبح أفضل الطرق للوصول والحصول على ملذات الحياة وحواري الأرض وأموال الفقراء .. وتشتيت الناس وتقسيم الأرض ..!!.
شكراً للإنسانة والممثلة التي وهبت روحها ووقتها لأكثر ألأفكار قذارة في الكون كله في سبيل وقف الموت . وتباً لكل من يدعي أنهم خلفاء الله في الأرض وتوابعهم .. ولا اعلم كيف يصدق عاقل بان هناك وسيط بين الخالق والمخلوق. أتمنى بأن نملك عشرات من تلك الممثلة الصريحة والجريئة .بدل المئات وآلاف الرجال ممن يدعون أنهم الأعلم والأكثر فهماً بكل شيء . وأتعبونا بالحلال والحرام والقيل والقال . وجهنم والنار .. والموت والقتل والخراب وال للستار ....!
سلامات نكاح التاتو .. اخ منك يالساني
الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:42

انتحاري فردي .. إنتحاري زوجي - زاهر الزبيدي

 

مع صلاة الظهر في حسينية حبيب بن مظاهر في حي القاهرة ببغداد ، كبّر إنتحاريان وفجرا نفسيهما وسط جموع المصلين ليردو أكثر من ثلاثين مؤمناً شهداء على طريق إيمانهم ، وأكثر منهم جرحى ، في مأساة أخرى من مآسينا التي يبدع في صنعها تجار الدماء ورعاة التكفير وفتاويه القذرة النتنه تجاه أبناء شعبنا المظلوم . لاتختلف تلك المأساة عن سابقتها من مظلوميتنا الدائمة فالبارحة كان شهداء العامرية من شباب الكليات واليوم شهداءنا من شباب كلية الإمام الصادق (ع) .. فشبابنا جميعاً تحت مقصلة الإرهاب مثل كل الأعمار والإجناس من شعب العراق في حملة منظمة منسقة للإبادة الكاملة ولإشعال نار فتنة لا أعتقد أن مشعلها قادر على إطفاءها لو أشتعلت ؛ بل والله ستصل لحاهم إينما وجدوا في بقاع الأرض .

ومع كل الاجراءآت التي أتبعتها المؤسسات الأمنية في محاولاتها الكثيرة ، الخجولة ، لتجنيب أبناء شعبنا هذا القتل الممنهج ليس بآخرها الإجراءآت التي اتخذت بحق العجلات التي تحمل أرقام المنفيست عندما تم تطبيق نظام الفردي والزوجي ، مع العلم أن هذا النظام لا يشمل الإنتحاريون فهم لا يعملون على أساسه ، ومع حركة ، الكتل الكونكريتية ، لتزيد من مساحات الخنق المناطقي . ومعها أضحى أحدنا يخرج صباحاً لعمله ولايعرف كيف يعود لمنزله عصراً عندما تتغير خريطة الشوارع ومسارتها بفعل تلك الكتل الكونكريتية وحركتها السريعة الخفيفة ، كإنها قطع ميكانو ! ، ولو كنا نملك القدرة على العمل في مشاريعنا مثل قدرتنا على تحريك تلك الكتل ؛ لبنينا صروحاً عمرّنا بها الوطن !

أيها الأخوة في كافة المؤسسات الأمنية .. العمل الأمني ليس بتلك القرارات التي نجير على ابناء الشعب وليس بتحريك الكتل الكونكريتية .. العمل الأمني إحساس دقيق وتركيز عميق على كافة مناطق الخرق الممكنة .. تركيز منظم ومدروس لتلك المناطق والتهيء بقوة لدراسة إحتمالات وقوع الخروقات .. ولنتساءل مع إنفجار تلك الحسينية كيف وصل الإنتحاريون لها ؟ وتحت أي سقيفة أمنية عبرو ؟.. فقد يكونوا قد مروا على أفراد إحدى السيطرات وسلمو عليهم ودعو لهم أن ينصرهم الله على الإرهاب! ومضوا الى جريمتهم يتضاحكون .. وما الذي يمنع الإرهابيون من دخول الجامعة التي تقع أمام الحسينة ولا تبعد عنها سوى أمتار معدودة حينها ستكون المأساة أعظم والخسائر أكبر والفتنة أشد .. وقانا الله شرها .

أنتم جميعاً على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقكم وهي مسؤلية جسيمة وأمانة ثقيلة ، أنتم أهل لها ولكننا نتوسم فيكم دائماً أن تدفعوا أنفسكم بإتجاه فهم حقيقي لإسلوب المواجهة النهائية لا أن يتدرج فهمكم مع طبيعة العمليات التي تنفذ لتقتص من رقابنا .. عليكم أن تنموا إدراككم لعظم المواجهة بسرعة لتتجاوزا أي إخفاق يعصف بأرواح أبناءكم .. ابناء شعبكم الذي ينتظر منكم الكثير على طريق المستقبل الموعود .. رحم الله شهداء العراق وما أكثرهم .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تاريخ العملة العراقية

محاضرة الدكتور فارس الخليلي

في المركز الثقافي العراقي

مساء السبت 15/6/2013, ووسط حضور كبير للجالية العراقية والأصدقاء, نظم المركز الثقافي العراقي امسية ثقافية, استضاف فيها الدكتور فارس عبد الغني الخليلي متحدثا عن تاريخ وتطور العملة العراقية.

الدكتور أسعد راشد تحدث باسم المركز الثقافي العراقي, شاكرا الحضور والاستاذ المحاضر ومرحبا بالدكتور حكمت جبو القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق.

هذه المحاضرة تمثل اهتمام المركز الثقافي العراقي بالطاقات والقدرات الثقافية والفنية والاكاديمية العراقية, ومحاولة تعريف الجمهور العراقي والسويدي بمنجزها الابداعي. الدكتور فارس الخليلي من الكفاءات العراقية المشهود لها في الطب, واضافة لاختصاصه هذا فهو مهتم بالشأن الثقافي والتاريخ.

الدكتور فارس الخليلي ابتدأ الحديث بالترحيب بالضيوف, شاكرا المركز الثقافي العراقي في السويد على التعاون والتنسيق والدعم لإقامة هذه الامسية الثقافية. وفي لغة جميلة وواضحة المعاني مر على البدايات الأولى في الطفولة والصبا وتعلقه وشغفه بالعملات, والعملة العراقية بالتحديد, والمساعدة الكبيرة التي قدمها له الاستاذ عبد الله شكر الصراف المهتم بتاريخ العملة, والتي اثرت في اذكاء موهبة اهتمامه بموضوع العملة. و تحدث عن النقود باعتبارها مصدرا ووثيقة مهمة تمثل الدولة, والدولة هي التي تتبنى اصدارها وبنسخ عديدة, وهي رمز الدولة وتعبر عن نظامها السياسي ودينها وفلسفتها, وتؤرخ لزمن اصدارها, وتضم رسوما تعبر عن الدولة وملوكها, وقد استفادت البشرية كثيرا في التعرف على التاريخ عبر دراسة عملاتها ومسكوكاتها.

في حديثه تناول الدور الذي قام به البابليون في توثيق التاريخ عبر الكتابة على الالواح الطينية, والتي كانت مهمة قياسا في الكتابة على الورق, والتي يمكن ان تضيع بتقادم الزمن, مقارنة بالعملات التي تبقى وتقاوم الزمن, كما ان التوثيق عبر العملات لا يمكن التشكيك والطعن به, مقارنة بأشكال كتابة التاريخ, لان العملات حقائق ووثائق ملموسة.

واستمر الدكتور فارس الخليلي في قصه الشيق الممتع, في استذكار تاريخ واثار مدينة بابل في العراق, حيث كانت واحدة من أجمل وأعظم المدن في العالم, وقد عرف الناس الكثير عن تفاصيل حياة البابليين لانهم وثقوا حياتهم عبر الكتابة على الرقم الطينية, وهي موجودة اليوم في متاحف العالم, ولم تعرف النقود في زمنهم, بل كان التبادل التجاري بالبضائع هو السائد, اضافة للتبادل بالمعادن كالفضة والنحاس, ثم ظهرت في اسيا الوسطى فكرة عمل النقود من المعادن, والتي أتقن الليديون صناعتها, وجعلوا عليها رمزهم حيوان الأسد, وقد عرف البابليون هذه النقود ولكن لم يستعملوها وارتضوا بطريقتهم في التبادل التجاري. ثم عرج في محاضرته على دخول الاخمينيين واحتلالهم لأسيا الوسطى والعراق, وتأسيسهم لإمبراطورية كبيرة, حيث سكت النقود في زمن داريوس احد ملوك الاخمينيين بالاستفادة من تجربة الليديين, ووضعت صورة الملك على العملة الجديدة, وقد سميت تلك العملة بالدارك, وهي أول عملة استخدمت في العراق و بابل العائدة الى الامبراطورية الاخمينية يومها.

ثم واصل المحاضر حديثه, متناولا الظروف التي مرت على الدولة الاخمينية, وهزيمتها أمام الرومان بقيادة الاسكندر المقدوني, الذي كان معلمه الأول ارسطو, وكانت في ذهنه فكرة توحيد العالم عبر احتلال جميع البلدان, وقام الاسكندر بسك عملة في بابل حيث وضع عليها صورة هرقل باعتباره رمزا بالنسبة له, وكان الحاكم المدني لمدينة بابل يكتب رمزا لاسمه على النقود لتصبح شرعية, وقد سكت في ذلك الزمن عملات على درجة كبيرة من الفن والجمال, وقد تم صهر العملة القديمة الدارك لتكون بدلها عملات اخرى, وقد سكت العملات حينها باليد, وكان العاملون على درجة كبيرة من الحرفة والخبرة, كما يذكر التاريخ عن سك عملة محلية بابلية في بابل تصدرها رمزها الاسد, وهي أول عملة وطنية عراقية عبر التاريخ. وبموت الاسكندر المقدوني انتشرت الحروب في المملكة, حيث عانى الشعب البابلي الكثير, ومن ثم جاء الأقوى الملك سلوقس وسيطرة الدولة السلوقية التي كونت إمبراطورتيها, حيث بنوا واحدة من اعظم مدن التاريخ(سلوقس) جنوب بغداد على ضفاف نهر دجلة الأيمن, وكانت مدينة يونانية بطرازها وانظمتها, واجبروا سكان بابل على الهجرة اليها, وفي هذه المدينة سلوقية سكت العملة من جديد باستبدال الرموز القديمة برموز تخلد السلوقيين واليونانيين, وقد ارتبطت هذه المدينة بقناة بين دجلة والفرات, واستبدل الملوك الذين خلفوا سلوقس العملات بوضع صورهم على العملات, وكانت على درجة عالية من التقنية والجمال. وواصل الدكتور الخليلي سرده لتاريخ العراق وارتباطه بعملاته, في الحديث عن دخول الفرس البارثيين وسيطرتهم على العراق بعد هزيمة السلوقيين, وقد قلد هؤلاء اليونانيين في لباسهم وعاداتهم, واستمروا في سك العملات في مدينة سلوقية, ولم يترك البراثيون اثرا يستدل به على تاريخهم, وتم معرفة الكثير عنهم عبر قراءة ودراسة العملات التي سكوها واصدروها, حيث اهمية النقود, وقد بنى البراثيون مدينة طيسفون والتي سميت لاحقا بطاق كسرى, وهي على الجهة الثانية من نهر دجلة, وبالمقابل لمدينة سلوقية, وفي هذه الفترة حصلت العديد من الدول على الحكم الذاتي وبدأت تسك عملها الخاصة بها, ومنها دولة جرسينا التي تضم البصرة وميسان والكويت, والتي بناها السلوقيون, وكانت عاصمتها " جراكس", وقد قل شأن هذه المدينة الدولة بعد تأسيس مدينة فرات والتي تعني الميناء, وبدأوا بسك العملات في هذه المدينة. وعن ظروف تلك الفترة تحدث عن الحروب الكبيرة بين الرومان والفرس والتي كان العراق مسرحا لها. ولم يسك الرومانيون عملا في العراق, عدى سكهم لعملة وحيدة في منطقة سنجار شمال العراق بعد تأسيسهم لميبوتاساميا, ثم جاء الساسانيون وبدأوا بسك نقودهم عبر إمبراطورتيهم الكبيرة, وقد غلب معدن الفضة على نقودهم واسموها بالدرهم وعليها صورة الملك وتاريخ العملة ومكان سكها, وسرعان ما ساءت اشكال العملات المتأخرة, ومنها التي ارخت لكسرى وغيره من الملوك. البيزنطيون استخدموا الدينار والفرس استخدموا الدرهم, والعرب في تلك الفترة استخدموا كلا العملتين, وكانت هناك تجارة كبيرة مع الدول. وواصل المحاضر حديثه مارا على فترة مجيء الاسلام واقرار النبي محمد(ص) بهذه العملتين الدينار والدرهم, ورغم وجود صور كسرى والملوك الرومان عليها, ولم يتم تحريم هذه العمل في زمن الاسلام, وبعد سيطرة المسلمين على العراق استمروا بسك العمل القديمة الساسانية والبيزنطية واستخدامها, ومن ثم اضيفت كلمة(بسم الله) في زمن الخليفة عمر بن الخطاب, حيث سكت في مدينة ميسان وغيرها من المدن, ومن بعدها بدأ القادة والملوك العرب بوضع أسمائهم على العملات بدل كسرى, وبقية صورة كسرى على النقود, ثم اجرى الحجاج تغيرات على العملة بكتابة اسمه واضافة كلمات جديدة دينية, وبعده سكت عملة بمثابة الدعاية السياسية (لا حكم إلا لله) في زمن الخوارج وملكهم قطر بن الفجاءة, ومن ثم التغيرات التي اظهرها عبد الملك بن مروان بوضع صورته بدل هرقل وكلمة لا الله الا الله محمد رسول الله في زمن 75 للهجرة وهي اول محاولة لتعريب العمل البيزنطية, وقد جوبهت محاولته بمعارضة علماء الدين, ومن ثم تم سك عملة اسلامية الدينار الاسلامي سنة 77 هجرية وتم تحريم استخدام العمل الأخرى حيث سكت عليها آية الاخلاص والتوبة, وهي موجودة اليوم في المتحف البريطاني, واستمر سك الدراهم في الكوفة وغيرها من المدن, ومن ثم ضربت وسكت العملات في مدينة واسط عام 84 للهجرة, وكانت هذه العمل جميلة ودقيقة في فنها ونقاء معدن الفضة المستخدم فيها, وهي تعكس غنى الدولة, وسكت العمل في كافة انحاء الدولة الاسلامية في العصر الأموي, حيث سكت النقود الفضية في العراق وفارس والأندلس وافريقيا وغيرها وفي نفس الوقت والقيمة النقدية, والذهبية كانت تسك في دمشق, واستمر العباسيون في سك العملات, وأضافوا اليها بعض الآيات القرآنية, وابتكروا كتابة اسم الخليفة القادم في العملات, وفي عام 202 للهجرة سكت اول عملة في عهد المأمون كتب عليها اسم العراق, ثم بدأ النفوذ التركي في العراق ومن بعدهم الحمدانيين, ومن ثم مجيء هولاكو وانتهاء الدولة العباسية حيث ساءت الاحوال بما فيها العملات. واختتم حديثه بالتجارب المختلفة لسك العملات في العراق وحتى العصر الحديث, وخضوعها في اكثر الاحيان لمواقف الحكام وسياستهم ورغباتهم في الشكل الذي يريدون أن تظهر فيه العملات.

الجمهور الكريم أثنى بالشكر والامتنان على الأفكار المتسلسلة والطرح السلس للمحاضرة, وتم تقديم العديد من الملاحظات والأسئلة, والتي حاورها الدكتور الخليلي وأجاب عليها.

المركز الثقافي العراقي في السويد قدم الشكر الجزيل للدكتور فارس الخليلي على جهده العلمي التاريخي في اعداد المحاضرة, وقدم له الدكتور أسعد راشد باقة من الورود باسم المركز الثقافي العراقي.

اعلام المركز الثقافي العراقي

 

لعل مسألة السيارات التي تُفخخ وتُفجر أصبحت مثل جثة متروكة في العراء صارت رائحتها النتنة تزكم أنوف الناس بدون أن يلتفت أحداً ليدفنها وينقذ العالم من شرورها ورائحتها وما تولده من أمراض مختلفة ، هذا هو حال السيارات المفخخة التي يتفننون بها لحصد أرواح الناس فلابد من طرح السؤال أعلاه رحمة بالمواطنين، وهو سؤال مهم يجب إن يجيب عليه رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية العراقية ومديرية شرطة المرورـــ من أين تأتي السيارات المفخخة وبهذه الكثرة؟ ونقصد مصدرها وليس من المجرمين الذي يعتبروها واسطة لقتل المواطنين، وهذا السؤال ممكن أن يكون على شكل مربع أو أغنية شعبية ولا مانع عندنا إذا ما بادر شاعر شعبي بتأليفها ومن ثم توزيعها موسيقياً نراهن أنها ستكون أغنية الموسم والمواسم القادمة..

السؤال ليس بالجديد لكن تَجَدّد بسبب التكرار والكم التصاعدي من التفجيرات وأعداد الضحايا ، وبخاصة عندما أعلن حسبما أشارت المصادر الرسمية عن كمية السيارات التي فُجرت خلال الأيام العشرة الأخيرة من مايو / أيار/ 2013 نحو خمسين سيارة أودت بحياة المئات من المواطنين والبعض من منتسبي القوات المسلحة، خمسون سيارة خلال العشرة الأولى من شهر واحد ولن نتطرق إلى ما قبلها أو ما بعدها، فنحن نسمع يومياً ليس في العاصمة فحسب بل البصرة والنجف وبابل والناصرية ونينوى وصلاح الدين والكوت والمحمودية والعزيزية والمدائن وبامكاننا ذكر الكثير لتصبح الكمية مئات السيارات والدراجات والعبوات الناسفة واغتيال وقتل المواطنين، وليتصور المرء الحقيقة التي ذكرناها وما حدث يوم الأحد المصادف 16 / 6 / 2013 كيف حمل عشرات القتلى والمصابين بتفجير سبع سيارات " لا غير!!"وقدرت الخسائر البشرية حوالي ( 56) قتيلاً وأكثر من ( 128 ) جريحاً في مناطق مختلفة وخص البعض من التفجيرات والضحايا الأبرياء في الوسط والجنوب، فهل هؤلاء المواطنين خراف جاهزة للتفجير؟ وكيف تكون الإجابة لعائلاتهم؟ وهل يكفي أن تقولوا لهم هم ضحايا التفجيرات الإجرامية؟ عما ذكرته المصادر الأمنية وكذلك الطبية بخصوص التفجيرات في يوم الأحد ، مع كل هذا الكم الهائل من تفجير السيارات مازال التفجير مستمراً ومازلنا نقول عشر سنوات ومديرية شرطة المرور والأجهزة الأمنية لا تعرف من أين تأتي السيارات المفخخة أو الجاهزة أو المرشحة للتفخيخ، عشر سنوات ولا نعرف بالضبط كيف تتعامل مديرية شرطة المرور مع تسجيل السيارات بشكل قانوني، وهل لديها على الأقل يا أيها الأعزاء المسؤولين معرفة بعدد السيارات في بغداد أما المحافظات الأخرى فذلك يحتاج إلى عدة أسئلة، فكلما تصاعدت التفجيرات والعبوات الناسفة تقوم السلطات العراقية باتخاذ إجراءات تقول عنها متشددة بالضد من السيارات التي تحمل لوحات مؤقتة وحسبما تقول السلطات : من أجل معرفة المالكين لكن المشكلة أن هذه الإجراءات البطيئة وغير الدقيقة لا تعفي كون أن هذه السيارات التي هربت إلى البلاد من مختلف البلدان بما فيها الأوربية وما زالت تهرب بطرق غير قانونية ولا تسجيل لها في السجلات الرسمية أو الحدودية، ومسألة الأرقام المؤقتة ممكن مثلما هي أي قضية أو معاملة يتم تزويرها، ثم على ذكر الدول الأوربية فقد سارع البعض من ذوي الضمائر الميتة وهم اليوم ملتحون وقاموا بفتح الحسينيات والمساجد في شراء سيارات قديمة وقسم منها كانت في " السكراب " وصلحت ثم حملت إلى البلاد بعد احتلالها وبيعت بأسعار ربحية وتبين بعد ذلك أن الكثير منها استعمل للتفجيرات أو قضايا أخرى، فهل انتهت التفجيرات والسيارات المفخخة عند الخمسين سيارة ؟ أم أن المسلسل التلفزيوني الذي لا نهاية له مازال مستمراً؟ وإلى متى تبقى السيارات غير المعروفة وذات الأرقام المؤقتة تجوب شوارع العاصمة وباقي المحافظات وهي ليست مسجلة ولا يُعرف أصحابها؟ ولماذا لا يصدر تعميم واضح من قبل السلطات ومديرية المرور بالذات في مصادرة أية سيارة غير قانونية أو التي لا يلتزم مالكيها بقوانين التسجيل المروري وتقديمهم للقضاء لينالوا العقاب القانوني ؟ وهل سنبقى نعيش على العشوائيات بعد مرور عشر سنوات على السقوط والاحتلال؟ ألم يحين الوقت لضبط الشوارع ولسد الطريق على من يريد التفجير أو التخريب؟

أسئلة كثيرة بحاجة ليس إلى أجوبة غير شافية بل عمل سريع ومنظم لكي يفهم المواطن أين يضع أقدامه، ولكي تعرف الحكومة وأجهزتها ومؤسساتها أن معاناة المواطنين الذين يُنكبون بحياتهم وعائلاتهم وأملاكهم لا يمكن أن توصف أو تعوض ببضع دنانير! لأنهم يشعرون ليس بعدم توفير الأمان والاستقرار فحسب بل يتماهى وأدوات القتل الإجرامية بشكل واسع ومستمر إذا استمر الحال على الطريقة المتبعة، إن قضية السيارات وهذه الكثرة من التفجيرات أصبحت هاجساً يومياً ،ولأن المواطن وهو يسير في أي شارع أو منطقة أو أية أسواق يحسب لكل شاردة وواردة حساب التفجير، سيارة أن كانت أو دراجة أو عبوة ناسفة أو أي أداة للقتل وهو أمر أصبح يومياً لا يطاق ومحير مثلما هو الوضع الأمني المحير والذي يعيث فساداً وتدميراً بحياة المواطنين، ملايين المواطنين يؤكدون لابد من إيجاد حلول صحيحة لهذه القضية ومعرفة الأسباب التي تكمن خلف هذه الامبالاة والإهمال أو هناك مخطط لاستمرارها من اجل مصالح ضيقة أو علاقات متداخلة بغرض إبقاء الوضع الأمني المضطرب والمتدهور على حاله لكي يتم تنفيذ المخطط الإجرامي باستمرار استخدام السيارات المفخخة التي يظهر للناس وكأنها لا يمكن التخلص منها ، إن من يريد معالجة أية قضية يجب عليه معرفة أسبابها لكي يضع المخطط الناجح في إيجاد حلول تعالج جذورها، ونستطيع القول أن ذلك هو الطريق الذي يؤدي لحل أية مشكلة تواجه البلاد، أما الحديث عن المعالجات الفوقية والترقيعية فلن يجدي نفعاً ولا يمكن الاستفادة منه لأنه يبقى حديثاً دون الفعل، ولهذا نجد من الضروري معرفة كيف يجري تجهيز الإرهاب وغيرهم من الذين يزكون تأجيج الحرب الطائفية بالسيارات التي تعد مادة أساسية في التفجيرات الجارية على قدم وساق في العراق لأنها الوسيلة الأكثر اتساعاً والأكثر بشاعة في قتل المواطنين وإصابتهم بالجملة إضافة إلى ما تحدثه من تدمير واسع النطاق لأنها أصبحت أداةً أولية في أي عمل إرهابي يسلب المواطنين أرواحهم .

هل تعي المؤسسات الأمنية ذلك؟ وهل تدرك وزارة الداخلية ومديرية شرطة المرور المعنى من ضبط مصادر التمويل ومصادر إرسال السيارات؟ أن الانكى من كل ذلك استمرار المسلسل وكأن شيئاً لم يحدث وان الضحايا عبارة عن دمى يلهون بها كما يلهو الأطفال بالدمى، إنها حالة من التراجيديا لكن المضحكة أليس كذلك؟!

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:38

فوز روحاني ودوره في المنطقة !!- خليل كارده

هنأ المرشد الاعلى علي خامئني الرئيس الجديد روحاني وذلك بعد حصده لاصوات الناخبين الايرانيين الذين ذاقوا ذرعا بالسياسات التي كان يتبعها احمدي نجاد والاتجاه الراديكالي في الدولة سواء كان على المستوى الداخلي أو الخارجي , حيث وصل مراحل التضخم حدا قاسيا لدولة نفطية , وبات الايرانيون يقفون طوابير لشراء حاجاتهم الضرورية اليومية .

عدم المصداقية وفقدان الثقة اصبحت سمة لازمت الحكومة الايرانية المنتهية ولايتها , بينها وبين دول المنطقة في الخليج من جهة و بينها وبين الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي من جهة اخرى في أمور تتعلق بالانشطة النووية الايرانية والتوترات المتكررة .

ومن الامور التي تحسب على الحكومة السابقة دعمها المستمر للنظام السوري وعلى جميع المستويات سواء كانت بشرية ( أكثر من اربعة الاف من الحرس الثوري ) او مالية ( شكلت عبأ أثقلت الميزانية الايرانية ) ومعنوية ولوجستية وكذلك تزويد نظام بشار بالاسلحة والصواريخ المتقدمة ودخول حلفاء ايران على الخط وتزويد نظام بشار الدموي بالمقاتلين حيث ارسل حزب الله اللبناني ( أكثر من اربعة الاف مقاتل ) وايضا تم ارسال مقاتلين عراقيين لدعم نظام بشار عبر الحدود ولكن بصفة متخفية بعيدا عن الاعلام .

وباتت السياسات الاقتصادية للحكومة المنتهية ولايتها على شفير الهاوية , والعملة الايرانية فقدت من قوتها وتأثيرها الكثير مما قد زاد من وتيرة التضخم وفقدان القدرة الشرائية .

كل هذا كان السبب في نجاح الجناح الاصلاحي والاعتدال السياسي في الانتخابات الايرانية الاخيرة بقيادة حسن روحاني والذي عزز من قوته السياسية صوت الشعب الايراني المعارض من جميع مكوناته وفئاته , ووضوح البرنامج الانتخابي لروحاني والذي يدعوا الى تحسين العلاقات السياسية والاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودول الخليج لاستعادة الثقة المفقودة بين الطرفين , وتحسين العلاقات التجارية مع دول الاتحاد الاوروبي بشكل يزيد من حجم التبادل التجاري بين الطرفين وينعكس ذلك على الشعب الايراني بايجابية من ازدهار ونمو مستطرد في الاقتصاد الايراني ورفاهية .

ومن اهم الامور على السياسة الخارجية تحسين العلاقات بين ايران والولايات المتحدة حيث شابتها كثير من العثرات والتوتر بين الطرفين أثر الانشطة النووية الايرانية .

الحقيقة أن المهمة ليست سهلة على الاطلاق على روحاني في ظل وراثة ملفات معقدة و عالقة كثيرة من الحكومة السابقة يحتاج الى حلها الى تعاون وثيق بين السلطة التشريعية والتنفيذية ووجود ارادة حقيقية لتذليل الصعاب ومعالجة تلك الملفات على الصعيدين الداخلي والدولي .

لكن في الوقت نفسه هناك الجناح الراديكالي الذي قد يتحين الفرص للوقوف حجر عثرة بطريق الاصلاحات السياسية والجناح الاصلاحي والتطور الاقتصادي وتحسين العلاقات بين ايران والخليج وخاصة تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة .

وملف حقوق القوميات والصراع الدائم بين النظام والقوميات الايرانية التي حملت السلاح للدفاع عن حقوقها وتحقيقه , لم يشير روحاني في برنامجه الانتخابي الى امكانية حل مشكلة القوميات بالطرق الديمقراطية السلمية!!

وهناك المرشد الاعلى علي خامئني , ومدى امكانية روحاني في المناورة في ظل نظام متزمت مقيت , وأن يلعب دورا خارج الحلقة الضيقة المحيطة به انني اشك بامكانية ان يلعب روحاني دورا مهما بعيدا عن خامئني حيث مازال خامئني ممسكا بزمام الامور ولا يستطيع اي كان ان يفرض سياساته عليه انه الرقم الصعب في المعادلة السياسية الايراني انه على خامئني.

انني كمتابع لاوضاع المنطقة اشك ان يلعب روحاني وان يغرد خارج سرب الحلقة الضيقة المحيطة بعلي خامئني .

لنرى تطبيق هذا البرنامج الانتخابي على الارض ولا يبقى اسير الادراج المكتبية

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 18:36

فياغرا الثورة المضادة – دانا جلال

بعد انْ دخلت الثورة السورية في نَفقِها المَّذهبي المُظلم على إيقاع النَّحرِ والنَّكحِ من قبل مُسَّربين من حاضنة حماقات التاريخ، وحدود مفتوحة لشبكة مجاهدة مُتَّعددِة المِلَّل والمَّشارب، يوَّحِدهم بَسمَّلة وتَّكبير قبيل جرائم نَّحرِهمْ ونَّكحِهمْ. وبعد ان اعاد التأريخ تاريخهم وشبقهم الدموي من خلال فتاوى مذهبية واخرى مضادة، فان نعي الثورة السورية بواقعها الحالي ومن خلالها اكذوبة الربيع العربي أصبحت موجبة للقوى الديمقراطية والعلمانية في سوريا والمنطقة كخطوة لابد منها لطرح البديل الديمقراطي .

الكل في سوريا بحاجة الى فياغراه، فمُجاهدي نِكاح الجهاد الذين توارثوا الشبق المحمدي والمَّروي منه يحتاجونها لاغتصاب زينة نساء الكون من السوريات ومن اختارت العُهر مِمَّن تَّسلسنَ من خلف حدود الاعراب.

فياغرا الفتاوى لِمَّنْ لامسَ شِفاهه مُؤخرة حُكامْ الدوحةِ وانقرة أصبحت ضرورة لِتَّعهير الثورة، فكانت فتوى تَّكفير "المَّذهب الاخر" وإعلان الجهاد ضد أطفال سوريا ونسائها قبل حكامها، وما المجزرة في بلدة "حطلة" العلوية بدير الزور الا فَتحِ فتوحهم بفياغرا فتاواهم.

فياغرا الثورة المضادة لها القدرة على انتاج نقيضتها المتوحدة فيها، فتحولت بنادق الله واحزابه في الطرف الآخر الى حيث لا يعلم حتى الله الى اين تنهي.

بعد هزيمة القاعدة (جبهة النصرة) في جبهة القصير، لان صدى قصيرهم كانت موجهة ضد الكورد في "عفرين" والتي اكدت من خلال مقاتلاتها ومقاتليها بانها عاصمة المقاومة الديمقراطية، جعلت من "رأس المال" ومنشطاتها في عواصم الغرب تلجأ الى فياغرا السلاح لتعلن عن استعدادها بمد المعارضة بالسلاح بغرض إعادة التوزان بين طرفي معادلة الرعب.

الثورة السورية بدأت بالطفولة وانتهت فيها، بدأت بعد اغتيال السلطة للطفل حمزة الخطيب (24 أكتوبر 1997 -يونيو 2011) في مدينة درعا وانتهت بقتل الطفولة حينما ذبح طفل علوي على يد جبهة النصرة في بلدة "حطلة".

الثورة السورية التي اغتصبت بفياغرا المذهب السياسي والجوار الانتهازي وراس المال اللا أخلاقي، بحاجة الى طريق ثالث.

في مدينة عفرين الكوردية التي تواجه حصار السلطة والقاعدة وتركيا وحكومة إقليم كوردستان هناك مقاتلات ومقاتلين مُختَّلِفين، يُدافعون عن مدنهم التي تهاجمها السلطة واوباش القاعدة وكتائب الجيش الحر والجيش التركي.

في عفرين المُحاصرةِ والمُقاومةِ ومن خلالها، هل تعيد القوى الديمقراطية والعلمانية السورية قراءتها للمشهد والموقف السياسي؟

النمسا \غراتس

للأحذية حكايات عبر التاريخ، وحكايات الأحذية كانت موضوع معرض غريب من نوعه يقام في الطابق الأول، في متحف القصر والواقع في شارع (ساك ـ الكيس) مدينة غراتس النمساوية من الفترة 12\4\2013 لغاية 12\1\2014، ولهذا المعرض أهمية بالغة من حيث التحف المعروضة ـ الأحذية ـ وكذلك للقيمة التاريخية للمتحف ـ مكان العرض ـ الواقع في المدينة القديمة الذي يعتبر قبلة مفضلة للزوار لكونه عالمياً ويعرض أنواع الأحذية من مختلف بقاع العالم عبر تاريخها مع توضيحات عن البلدان التي استعملت فيها هذه الأحذية .

تعد مدينة غراتس أهم مدينة مصنعةً للأحذية، ففي عام 1857 أسس (ديفيد هاينريخ بولاك) في غراتس مصنعاً للأحذية وبعد ذاك تم تغيير اسمه إلى (هومانيك) وفي عام 1920 تم تأسيس (هومانيك فيننا غراتس) للجلود، ثم انتقل المقر الرئيسي إلى غراتس عام 1929 وتعد (هومانيك) من العلامات البارزة في غراتس ومازالت معارضه موجودة في المدينة القديمة.

نظراً لأهمية المدينة في تاريخ صناعة الأحذية الجلدية، يقام هذا المعرض العالمي بها. والأحذية المعروضة هي من مجاميع التاريخ الثقافي الفييناوي وكذلك من المتاحف العالمية التي هي نقطة ثقل المعرض. وهذه الأحذية أهم بكثير من كونها مجرد أحذية تمَّ انتعالها. بل هي تحكي تاريخ من استعملوها فالمعرض عرض أحذية للطبقة العليا والنبلاء عبر التاريخ بالإضافة إلى أحذية العامة وبسطاء الناس، وقد لعب الشكل والمادة التي صنعت منها دوراً أساسيا في تميزها.

وفي جولة في المتحف نجد المعرض مقسما إلى صالات عديدة وفي الصالة الكبرى التي استعارت الأحذية من متحف التراث الشعبي في فيينا تعرض أنواع وأشكال الأحذية في العالم عبر التاريخ وقد وضعت في معارض زجاجية وبخلفية كبيرة لصور البلاد التي يعود لها الحذاء ومن هذه الأحذية : حذاء من كندا يعود لعام 1820، صندال جلدي من جنوب إفريقيا صنع عام 1908 من جلد الماعز، صندال جلدي من جلد الماعز أو البقر من الخرطوم\السودان صنع عام 1850، حذاء من الصين صنع في القرن التاسع عشر من القش، قبقاب من أندنوسيا صنع في القرن التاسع عشر من الخشب، حذاء تركي صنع عام 1850 من جلد البقر، حذاء من اليابان من القرن التاسع عشر وهو بسيط جدا ويستخدمه غالبا النساك البوذيين.

في الصالة الكبرى للمعرض يعيش الزوار رحلة عبر الأفكار في مختلف البلدان البعيدة حيث خصصت هذه الصالة للأحذية التقليدية واليدوية المصنوعة من المواد النباتية والحيوانية. وفي صالة أخرى تلعب التقنية دورا متميزاً إذ صنعت الأحذية للحاضر والمستقبل أيضا والنماذج المعروضة فيها تستعمل في مختلف المجالات ومتنوعة في الطلب على التكنولوجيا ومنها : أحذية عمال المجاري والصرف الصحي، أحذية رواد الفضاء وتميز المعرض بوجود حذاء رائد الفضاء العالمي الروسي (اناتولي ياكوفليفيتش سولوفيوف)، بالإضافة إلى أحذية عمال بناء السقوف وأحذية غريبة حديدية مثل حذاء البحث عن الكستناء في الغابات .

وبعد القرن السابع عشر وبسبب وفاة 230 شخصاً نتيجة تساقط الصخور والحجارة، بالإضافة إلى صعوبة التنقل المنحدرات الصخرية وفي الجبال وخلال أعمال عمال المناجم... تم تخصيص قسم كبير أيضا من المعرض للأحذية الرياضية من شتى الأنواع بعد إن صارت الرياضة أكثر شعبية وأهمية في العالم فقد صنع أول حذاء رياضي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وقد وضعت أحذية الرياضيين في معارض زجاجية ومنها : حذاء (توماس موركيرن شتيرن) حامل 13 ميدالية ذهبية، حذاء(سباستيان فيتيل) بطل العالم في الفورمولا 1 ثلاث مرات، حذاء أسطورة كرة القدم في مدينة غراتس (ماريو هاس) لاعب نادي شتورم غراتس النمساوي السابق، وحذاء أول متسلق جبال نمساوي (روبرت شاور) تسلق قمة جبل إيفرست عام 1978.

ولم يخل المعرض من أحذية تمثل عصر النهضة من خلال الأحذية الطويلة والتي تشبه منقار اللقلاق كنموذج استخدم خلال الاحتفاليات للإمبراطور النمساوي ماكسيميليان الأول وكذلك أحذية الأطفال التي كانت شاهدة على الحروب.

الفن والتصميم العالمي كانا لهما بصمات واضحة في المعرض من خلال أعمال الفنانين (هانز ماركارت) الملقي بأمير الرسامين، ومنها أيضا تصميم جميل لحذاءأاصفر من عمل العراقية (زها حديد) وهذا التصميم يختلف عن جميع موضات الأحذية عبر التاريخ.

صالة الأحذية عبر التاريخ تعرض نماذج غريبة لأحذية عالمية عبر التاريخ ومنها القبقاب الفضي من قصر الملك فاروق (1920 ـ 1965) وهو مصنوع من الفضة بحس فني رائع وغريب، وعرضت أحذية صينية مصنوعة من الصوف والجلد، كذلك حذاء الملك فرانس الأول(1494ـ1547) وهو مذهب أما الحذاء القبطي فيرجع إلى القرن الرابع من مصر.

معرضان كبيران في الصالة الأخيرة وهما يواجهان بعضهما البعض، معرض زجاجي للأحذية الرجالية والأخر للنسائية ويعرض الموضة النسائية حسب الترتيب الزمني ويبدأ من عام 1600 والرجالية يبدأ من 1830 وربما يشهد التاريخ بأن الأحذية النسائية أقدم من الرجالية!!!

استعيرت أحذية معرض متحف القصر من شخصيات رياضية حية ومعروفة ومتاحف كثيرة مثل : المتحف التقني في فيننا، متحف المسرح في فيننا، أسلحة ودروع فيننا، متحف الجلودـ أوفين باغ.

الزيارة إلى متحف القصر ومعرض الأحذية عبر التاريخ هما رحلة إلى عوالم صناعة الأحذية عبر التاريخ والمكان والبلاد البعيدة...سياحة الى العوالم البعيدة ولكن من أفاق الحذاء.

صوت كوردستان: حسب خبر نشرته و كالة رويترز للانباء فأن حكومة أقليم كوردستان قامت بتوقيع عقود جديدة للتنقب عن النفط في أقليم كوردستان مع بعض الشركات النفطية التركية.

أحدى مناطق التنقيب عن النفط ستكون منطقة قنديل التي تتواجد فيها قوات حزب العمال الكوردستاني و مناطق جومان و بهدينان و التي يسميها حزب العمال الكوردستاني بمناطق (ميديا).

بهذا الصدد كانت صوت كوردستان قد نشرت خبرا حول نية الحكومة التركية من توقيع الهدنة مع حزب العما الكوردستاني و التي جاء فيها أن تركيا تريد تأمين مد أنابيب النفط من أقليم كوردستان الى تركيا و تأمين عمليات التنقيب عن النفط في الإقليم.

بعد نشر خبر توقيع العقود النفطية من قبل حكومة الإقليم مع الشركات التركية و شمل مناطق ميديا بهذة العقود أبلغت مصادر صوت كوردستان أن هناك شكوكا من أن الشركات النفطية التركية تلك لديها علاقات مع الاستخبارات التركية و ستقوم بمهمة التجسس على قوات حزب العمال الكوردستاني و تزويد تركيا بجميع المعلومات عن تحركات حزب العمال الكوردستاني كما أن الاستخبارات التركية بصدد التمهيد لعمليات أغتيال لقادة الحزب العمال الكوردستاني في قنديل من خلال المعلومات التي ستحصل عليها من تلك الشركات النفطية.

صوت كوردستان: في مقابلة قديمة أجراها الدكتور محمود عثمان السياسي و عضو برلمان العراق على قائمة التحالف الكوردستاني أكد أن حزب البارزاني كان ضد سن دستور لإقليم كوردستان و أنه كان يؤمن فقط بالحكم الذاتي لإقليم كوردستان على غرار بيان الحادي عشر من أذار 1970 الذي أبرمه حزب البارزاني مع حكومة البعث. و أضاف الدكتور محمود عثمان في مقابلة له مع قناة مد الفضائية أن حزب البارزاني كان في البداية ضد وجود دستور للإقليم لانه كان يري أن ذلك يخالف الحكم الذاتي أما الاتحاد الوطني الكوردستاني فأن سياسته كانت تختلف عن سياسية حزب البارزاني.

حزب البارزاني لم يكن فقط ضد سن دستور لإقليم كوردستان بل أنه كان يمنع ثوار أنتفاضة 1991 من رفع علم كوردستان في مدن أقليم كوردستان خوفا من صدام حسين و تركيا و كان ينزل العلم الكوردستاني من أي مكان يرفعونه فيها الثوار و يهددون أي شخص يقوم برفع العلم الكوردستاني. هذه السياسة أستمرت الى ما بعد سقوط النظام الصدامي و تحسين علاقات حزب البارزاني مع تركيا. و الان و بعد تمهيد الطريق أمام حقوق الشعب الكوردستاني من قبل القوى الكوردستانية و الثوار المستقلين و الجماهير بدأ حزب البارزاني بمزايداته السياسية.

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 10:58

جوارب صينية مشعّرة تمنع الاغتصاب

(CNN)-- لا يعرف ما إذا كان الهدف من تصنيع ألبسة مقاومة للاغتصاب تجاريا أم هو مجرد تحايل على الهدف السامي المعلن.

فقد ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي العملاقة في الصين في اليومين الأخيرين بمنتج غريب ولكنه ذكي: جوارب مشّعرة مقاومة للاغتصاب.

وتقول الشركة المنتجة إنّ هدفها هو المشاركة في جهود مكافحة ظاهرة الاغتصاب وفق ما ورد في موقع "سينا ويبو" الذي يعد أكبر مواقع التدوين في الصين.

ويذكر هذا المنتج الجديد بابتكار آخر توصلت إليه طالبات هنديات، ضمن جهودهن لمكافحة الظاهرة في بلد تغتصب فيه فتاة كل 22 دقيقة.

فقد ابتكرت الطالبات "ثيابا داخلية مقاومة للاغتصاب" حيث أنها مزودة بجهاز كهربائي صغير يصدم أي شخص يحاول اغتصاب الفتاة.

ليس ذلك فقط بل بإمكان الجهاز أن يبعث تحذيرا في رسالة لشخص آخر كما أنه مزود بتقنية "جي بي أس" مما يتيح التعرف بدقة على مكان الجريمة.

فيديو..الهند تهتز لاغتصاب طفلة في الرابعة من العمر

 

عضو جمعية الاقتصاديين الكرد- سوريا

اقتصاد كردستان سوريا اقتصاد نامي ومتنوع المصادر، يعتمد بشكل رئيسي على الزراعة إلى جانب التجارة والسياحة والنفط والغاز وإما الصناعة فهي بدائية ويدوية. ويمثل في جوانب كثيرة انعكاساً للاقتصاد السوري، على الرغم من الخصوصية التي يتمتع بها من المنظور الاقليمي.

تعتبر كردستان سوريا منطقة غنية من المنظور الاقتصادي وذلك لتعدد الموارد الاقتصادية وتنوعها، إذ بالمقارنة مع المملكة العربية السعودية الذائعة الصيت بالغنى نجد أنها تملك مورداً واحداً هو النفط كذلك هناك دول عديدة تعتمد على مورد واحد كلبنان مثلاً حيث تعتمد على السياحة وهولندا تعتمد على الزراعة وإمارة موناكو تعتمد على كازينو وحيد في حين تتوافر في كردستان سورية الموارد التالية التي يمكن الاعتماد عليها في بناء اقتصاد متين:

1 – الزراعة: تعتبر الزراعة من الموارد الاقتصادية الرئيسـة في كردستان سوريا وتقدر مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي ما يزيد عن الربع، ويعتبر النشاط الزراعي من أهم الأنشطة الإنتاجية، خصوصا بعد عام 1980 حيث ازدادت مساحة الاراضي المروية بفضل المشاريع الزراعية الكبيرة واستخدمت الآلات الزراعية الحديثة، وتم تطوير البنية التحتية وبدأ الاهتمام بالموارد المائية. ويعمل في القطاع الزراعي حوالي 35% من مجموع القوى العاملة. إضافة للمناخ المتوسطي وخصوصية الأرض فإن لدى كردستان سوريا مساحات شاسعة من السهول الزراعية، كذلك فإن تنوع الزراعة في كردستان سوريا يكسبها مركزاً هاماً على قائمة الدول الزراعية.

2– التجارة: يعتبر الموقع الجغرافي لكردستان سوريا من المواقع الهامة في العالم من حيث توسطها العالم. حيث تساهم الصادرات الزراعية بنصيب هام في التجارة الخارجية، وتوفير العملات الأجنبية، كما يوفر القطاع الزراعي الكثير من المواد الأولية لمختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية الأخرى. إضافة لذلك يساهم في تشغيل الأيدي العاملة وتوفير العيش لأعداد كبيرة من الأفراد. حيث سيحتل القطاع الزراعي المرتبة الثانية بعد النفط من حيث الإيرادات التصديرية في ميزان الصادرات، وإن التجارة تشجع الصادرات التقليدية مثل القطن بالإضافة إلى دعمها للدخول إلى أسواق تصديرية جديدة مثل القمح والخضار والفواكه.

3– السياحة: تتمتع كردستان سوريا ببعض مقومات السياحة وبشكل يؤهلها لتكون في مواقع سياحية متقدمة في العالم حيث يتوافر فيها:

أ – المناخ المعتدل.

ب - الطبيعة المتوسطية الجميلة.

ت – المواقع الأثرية الفريدة.

ومع زيادة الاهتمام بالمواقع الأثرية وبالأنهار والسدود فأن السياحة ستقفز درجات لتكون أحد موارد كردستان سوريا الهامة.

4 – النفط والغاز: في عام 1956 وصل الحفر إلى أول حقل نفطي منتج في كراتشوك، وفي عام 1959 اكتشف حقل السويدية الذي أصبح يضخ النفط عبر الانابيب إلى طرطوس بدءاً من عام 1968 بواقع مليون طن في السنة، والنفط المنتج في هذه المكان من النوع الثقيل نسبة الكبريت فيها 4% لذلك فقد كان يصدر قسم كبير منه إلى ايطاليا ويستورد بالمقابل نفط خفيف ليكرر في مصافي حمص وبانياس. وتعتبر محطة تل عدس أكبر المنشآت الانتاجية في حقول الحسكة لتجميع النفط الخام من حقوله ومعالجته ثم الضخ إلى طرطوس. كما أن معمل الغاز الحر في جبسة استطاعته 1.7 مليون متر مكعب في اليوم لتنقية الغاز الحار وضخه باتجاه معمل السماد الآزوتي ومصفاة حمص، كما أن معمل الغاز في السويدية يوفر الغاز للمنطقة ويمد العديد من المناطق الكردية بالكهرباء. وبالتالي فهو يوفر مبالغ كبيرة على الخزينة ويشكل مجالاً كبيراً لاستثمار الموارد البشرية.

ومن الثروات الطبيعية المعدنية في كردستان سوريا نعرض بعض الأمثلة التالية: -خامات الحديد الرسوبية في منطقة راجو بعفرين. –الملح على الضفة اليسرى لنهر الفرات في منجم الهرموشية باحتياطي لا يقل عن 8 مليون طن وعلى عمق 220 م. –الرخام واحجار الزينة السوداء منها في عفرين.–الغضار وهي المادة الأساسية لصناعة الخزف والبورسلان أهمها في شمال حلب. –الجص في الحسكة كعنصر من عناصر الاسمنت.

5- الموارد المائية:

بينما تنقسم الموارد المائية في كردستان سوريا إلى:

الأنهار: الفرات - الخابور - عفرين -جغجغ –دجلة.

الاحواض المائية (الينابيع): حوض دجلة والخابور.

السدود: ومن أهم السدود، سد (باسل الأسد، الحسكة، السفان، المنصورة، الحاكمية، الجوادية، باب الحديد، معشوق، الجراحي، قناة الجر، الجرجب، الجغجغ، الزركان).

رغم تعدد وتنوع الموارد الاقتصادية وتميزها في كردستان سوريا إلا أن عدم استثمارها بالشكل المطلوب يفاقم المشكلة الاقتصادية!!.

وإن الحل يكمن في الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وإدارتها وطرق استثمارها، وذلك بدعم المستثمرين الجادين، وضخ المزيد من الاستثمارات لسد الفجوة يشكل أحد الحلول، وتشجيع المشروعات المتوسطة والصغيرة وضخ تمويلات بكتل بسيطة تمنح وفق أسس من فوائض الموازنة العامة للإقليم، بالإضافة إلى أهمية وضرورة الاهتمام بالقطاع الزراعي، وقطاع البناء وتنظيم العمل فيهما. كما أن الموارد الاقتصادية لكردستان سوريا تشكل مجالاً رحباً لاستثمار الموارد البشرية السورية والكردستانية والإقليمية والدولية.

منشور في الجريدة المركزية لحزب يكيتي الكردي في سوريا العدد (192) شهر أيار 2013

السومرية نيوز/ بغداد
أعلن ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، انه قدم اقتراحا للبرلمان يقضي بإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضائه، وأعضاء مجالس المحافظات، مؤكدا ان هذه الرواتب تكلف موازنة الدولة أكثر من 100 مليار دينار سنويا.

وقالت النائبة عن الائتلاف حنان الفتلاوي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، ان " ائتلاف دولة القانون قدم مقترح قانون لإلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب وأعضاء مجالس المحافظات"، مؤكدة ان "هذه الرواتب تكلف موازنة الدولة أكثر من 100 مليار دينار سنويا".

وأشارت الفتلاوي إلى ان "هناك أعداداً كبيرة من النواب والجمعية الوطنية وأعضاء مجالس المحافظات وأعضاء مجالس الأقضية والنواحي وبالتالي يتسبب في هدر المال العام"، داعية هيئة رئاسة البرلمان إلى "التعامل مع المقترح بشكل جدي لأنه مطلب شعبي ولا يخص نائباً أو كتلة".
وكان مجلس النواب صوت، في الـ23 من شباط 2012، على إيقاف تنفيذ قرار سابق اتخذه عام 2010 في ضوء تعديله قانون مجالس المحافظات رقم 21 لسنة 2008، ويقضي التعديل السابق بشمول كل من عمل في مجالس محلية لمدة ستة أشهر فما فوق بحقوق تقاعدية تحتسب على أساس درجة معاون مدير عام، وهو ما دفع بالكثير من أعضاء المجالس الموظفين في مؤسسات حكومية إلى التخلي عن وظائفهم فيها رغبة منهم بالحصول على تلك الرواتب التقاعدية التي تبلغ 758 ألف دينار لكل واحد منهم.
وقد أثار هذا القرار استياء كبيراً لدى أعضاء المجالس المحلية، الحاليين والسابقين، في العديد من المحافظات العراقية، منها البصرة، النجف، بابل والديوانية الذين تظاهروا للمطالبة بالعدول عن القرار، وهددوا بتنظيم تظاهرات كبرى في العاصمة بغداد في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 10:54

لقاء ثالث لتحديد مصير دستور كوردستان

بعد اجتماع الكتل والبرلمان الكوردستاني يوم أمس، من المقرر ان يجدد الاجتماع بين رئاسة البرلمان وممثلي الكتل السياسية في كوردستان، اليوم الاربعاء (19/6/2013) في إطار سلسلة اجتماعات ولقاءات لمناقشة ودراسة رسالة رئيس الإقليم  حول مصير دستور الإقليم.

وذكر مستشار إعلام رئاسة إقليم كوردستان طارق جوهر لـNNA، قرر في اجتماع رئاسة البرلمان والكتل السياسية الذي عقد يوم أمس، دعوة ممثلي الكتل السياسية إلى اجتماع مع رئاسة البرلمان اليوم الاثنين.

واضاف :"الاجتماع المقرر سيكون في تمام الساعة الرابعة في قاعة اللقاءات في البرلمان، سيكون محاوره مخصصاً لمناقشة مصير الدستور فقط".

وفي إطار عمل الاطراف الكوردستانية للوصول إلى توافق وطني حول دستور إقليم كوردستان، وجه رئيس إقليم كوردستان رسالة ضمت اقتراحات الاطراف السياسية إلى البرلمان.

ويعتبر اجتماع اليوم هو الثالث بعد في إطار سلسلة لقاءات واجتماعات بين الاطراف والكتل السياسية في برلمان كوردستان لتحديد شكل دستور إقليم كوردستان.
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر ـ NNA/
ت: إبراهيم

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2013 10:52

رئيس الإقليم يجتمع مع الصحفيين

أعلن رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الصحفيين في كوردستان، أنه من المقرر أن يجتمع رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني قريبا مع صحفيي كوردستان.

و أعلن رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الصحفيين في كوردستان أنور حسين لـNNA، أن وفدا من نقابة صحفيي كوردستان سيجتمع في الفترة القادمة مع الرئيس البارزاني بهدف مناقشة أوضاع الصحفيين و حقوقهم في إقليم كوردستان.

و أوضح رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الصحفيين في كوردستان أنور حسين، أنه من المقرر أن يتم خلال العام الجاري توزيع جائزة صحفيي كوردستان مناصفة على اثنين من الصحفيين، موضحا أن الهدف من الجائزة تثمين دور الصحفيين في كوردستان.

يشار أن عددا من صحفيي كوردستان و نقيب الصحفيين و نائبه كانوا قد اجتمعوا مؤخرا مع رئيس إقليم كوردستان.
--------------------------------------------------------
رنج صالي – NNA/
ت: شاهين حسن

 

نص الخبر:

كوردستان توزع أراض سكنية لذوي ضحايا البعث وموظفين وصحفيين

شفق نيوز/ أعلنت حكومة اقليم كوردستان، الثلاثاء، عن منح الأراضي السكنية لمن صدرت أوامر بمنحهم، مؤكدة ان الاولوية لذوي الشهداء والمؤنفلين والسجناء السياسيين ومن ثم الى الموظفين والصحفيين ومن اضيفوا بموافقات مسبقة.

altوجاء في بيان لرئاسة الحكومة ورد لـ"شفق نيوز"، ان المجلس الاستشاري لوزارة البلديات والسياحة في حكومة اقليم كوردستان "عقد إجتماعا إعتياديا باشراف الوزير دلشاد شهاب وحضور رئيس دائرة التعاون والمتابعة في مجلس الوزراء قباد طالباني وعدد من المسؤولين"

واوضح البيان ان "الوزير عرض جدول أعمال الإجتماع الذي تلخص بشكل رئيس في مشكلة أفراز الأراضي وتأمينها لمن حصلوا على موافقات مسبقة ولذوي الشهداء والمؤنفلين ونسب الإنجاز في مشاريع الوزارة".

وأشار الوزير الى "معطيات الزيارة الأخيرة للسيد نيچيرفان بارزاني الى محافظتي السليمانية ودهوك وما تحقق فيهما من إنجاز المشاريع الخدمية بدرجة جيدة"، موضحا انه "مواصلة لذلك قمنا بانزال صلاحيات واسعة للسلطات الأدنى تسهيلاً لأدائها"، حسب البيان.

وبشأن توزيع الأراضي بين المواطنين أكد الوزير ان "الأراضي السكنية ستمنح في هذه المرحلة فقط لمن صدرت أوامر بمنحهم"، منوها الى ان "الاولوية تكون في ذلك لذوي الشهداء والمؤنفلين والسجناء السياسيين ومن ثم الموظفين والصحفيين ومن اضيفوا بموافقات مسبقة" حسب البيان نفسه.

وأضاف الوزير ان "المرحلة الرابعة من مشروع ماء (أفراز) في أربيل والتي بلغت كلفتها (20) مليون دولار ستدخل حيز التشغيل قريباً"، مؤكدا انه "سيتم ربطها بالشبكة الرئيسة للمدينة وأمامنا برنامج عمل ومشروع لمعالجة مشكلة الدور المتجاوزة في المحافظة" كما اشار اليه البيان.

م م ص/ م ج

{بغداد السفير: نيوز}

اعرب نائب رئيس الوزارء العراقي رئيس جبهة الحوار صالح المطلك عن خشيته من تزوير الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار، متهماً خصومه بان لديهم "مشروعاً واضحاً لتقسيم العراق"، فيما أبدت كتلة «متحدون»، بزعامة رئيس البرلمان أسامة النجيفي تفاؤلها بأن تكون الانتخابات الحالية أفضل من سابقتها. وتشهد هاتين المحافظتين صراعاً يكاد ينحصر بين كتلتي المطلك والنجيفي.

وقال المطلك، في تصريح لصحيفة «الحياة»، إن "الوضع الأمني في المحافظتين صعب جداً وربما سيكون هناك عزوف عن الاقتراع، معربا عن خشيته من عمليات تزوير، وأشار إلى "وجود استمارات فارغة لم يتم توقيعها".

وأضاف المطلك: "قررنا في اجتماع مجلس الوزراء الأخير إعطاء عطلة رسمية للموظفين يوم الاقتراع الخميس (غداً)، لتشجيع الناس على الذهاب إلى صناديق الاقتراع".

ودعا المواطنين إلى "عدم الخوف"، مؤكداً أن إخافة الناخبين "محاولات تهدف إلى التزوير وتمارسها الجهات التي ترمي إلى تقسيم العراق والشحن الطائفي"، متهما جهات لم يسمها بأنها "مارست التزوير سابقاً وتحاول ممارسته الآن في هذه الانتخابات. وهي أطراف لديها مشروع واضح ينادي بتقسيم العراق إلى فيديراليات، وهذا ما نرفضه".

واعتبر المطلك أن "المشاركة الواسعة للمتظاهرين فرصة لهم لتلبية مطالبهم، من خلال الاقتراع"، وأشار إلى أن حظوظ قائمته في محافظة نينوى "أكبر، شرط المشاركة الواسعة، ولدينا حظوظ جيدة أيضاً في الأنبار شرط المشاركة أيضاً".

"نص الخبر

بارزاني ينتقد النظام الاداري في كوردستان ويرفع شعار "زيادة الموارد المالية وتقليل الصرفيات

شفق نيوز/ اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، على ضرورة تغيير النظام الإداري في إلاقليم الذي وصفه بالقديم، موجهاً باجراء الإصلاحات على هذا النظام، بزيادة الموارد المالية والحد من الصرفيات.

 

altوعقد بارزاني إجتماعاً امس مع وزير المالية والإقتصاد، وعدد من المسؤولين، بحسب بيان حكومي.

وقال بارزاني إن هناك ضرورة بتغيير النظام الإداري في إقليم كوردستان لأنه نظام قديم ويعتمد على الأسس والمعايير القديمة مضى عليها أكثر من 20 عاماً.

وبين "يجب إجراء الإصلاحات على هذا النظام، وخاصة في وزارة المالية والإقتصاد ويجب أن يكون شعار الوزارة زيادة الموارد المالية والحد من الصرفيات، وتنظيم العمل للوصول إلى هذا الهدف".

واكد بارزاني على ضرورة مراجعة نظام عمل الوزارة والإدارة والإستفادة من قدرات الخبراء المحليين والأجانب.

من جانب آخر اكد نائب رئيس وزراء الإقليم عماد أحمد على تعزيز العلاقة مع وزارة المالية في بغداد وصياغة سياسة مالية جيدة.

م ف

اقليم كوردستان يمنح شركة تركية تراخيص للتنقيب عن النفط في 6 مناطق

شفق نيوز/ ذكر تقرير صادر عن شركة "أويل آند جاز يير" التركية، أن حكومة اقليم كوردستان العراق منحتها تراخيص للتنقيب عن النفط في الاقليم.

 

altوهذا التقرير هو أول تأكيد رسمي للاتفاق.

وقال التقرير الذي اطلعت عليه "شفق نيوز" إنه اكتفى بوصف الشركة أنها "كيان تركي" حصلت على حصص في ست مناطق منها شومان وهندرين وجبل قند.

وتجري مفاوضات بين تركيا واقليم كوردستان الغني بالهيدروكربونات منذ العام الماضي في حين تصر بغداد على أنها وحدها صاحبة الحق في توقيع صفقات الطاقة.

رويترز/ ي ع

المدى برس/ نينوى

أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، اليوم الأربعاء، بأن احد أكبر شيوخ العشائر الداعمين للمالكي في الموصل قتل مع أربعة من أبنائه وأشقائه فيما جرح ستة آخرون بتفجير انتحاري داخل حديقة منزل شقيقه جنوب الموصل.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس) إن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا هاجم في ساعة متقدمة من الليلة الماضية منزل أحمد الرماح شقيق الشيخ يونس الرماح الواقع في قضاء الحضر (120 كلم جنوب الموصل)، وفجر نفسه داخل الحديقة حيث كان الشيخ يونس يجتمع مع أشقائه وأبناء عمومته".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "التفجير اسفر عن مقتل الشيخ الرماح وأربعة من أشقائه وأبناء عمومته وإصابة ستة آخرين بجروح خطرة منهم شقسق أحمد الرماح".

ولفت المصدر إلى أن "الشيخ يونس الرماح هو أحد وجهاء عشيرة الرماح التابعة لقبيلة البو حمد رئيس كتلة (العراق الموحد) ومن أكثر الموالين لرئيس الحكومة نوري المالكي لكنه ليس من المرشحين للانتخابات.

وكان الشيخ الرماح ظهر في المؤتمر الذي عقدته اللجنة الوزارية برئاسة حسين الشهرستاني التي حضرت الى الموصل في 3 شباط 2013 وعرف نفسه كـ"ممثل عن متظاهري ساحة الأحرار" واتهم في كلمة له امام الوفد الوزاري وشيوخ اتوا للقاء الوفد في فندق نينوى الدولي"محافظ نينوى أثيل النجيفي بأنه يقوم بدعم هذه التظاهرات ويعطي لكل متظاهر مبلغ 50 الف دينار ورصيد موبايل مقابل كل يوم من التظاهر في ساحة الاحرار، كما اتهمه بمحاولة جر المدينة الى الفتنة.

ورد متظاهرو ساحة الاحرار حينها على الشيخ الرماح واكدوا انه لا يمثلهم، فيما اعلن المحفظ انه رفع دعوى قضائية عليه بتهمة التشهير والإساءة.

وكان الشيخ أحمد الرماح الذي اصيب بالتفجير الانتحاري نجا في 23 شباط 2013 من محاولة اغتيال باطلاق نار على عليه عندما كان يقود سيارته في قضاء الحضر.

وتشهد نينوى منذ بداية الشهر الجاري تصعيدا ملحوظا في وتيرة اعمال العنف منذ بداية الشهر الجاري تمثلت بتفجيرات انتحارية استهدفت مراكز الجيش والشرطة وإحداها استهدفت محافظ نينوى، أثيل النجيفي في 13 حزيران 2013، عندما استهدفه انتحاري خلال مؤتمر انتخابي كان يعقده مع مهندسي المحافظة وسط الموصل (405 كلم شمال بغداد) وأسفر عن مقتل وإصابة ثلاثة أشخاص على الأقل وتعد هي حادثة الاغتيال الثالثة خلال شهرين.

وتشهد نينوى منذ 17 حزيران 2013، إجراءات امنية مشددة مصحوبة بحظر للتجوال على سير المركبات في بعض مناطق المحافظة لتأمين مراكز الانتخابات تحضيرا للاقتراع العام المتوقع أن يجرى غدا الخميس 20 حزيران 2013.

 

تمثل معارض الكتاب التابعة لدار الشؤون الثقافية العامة في المحافظات الرافد الاكبر والاهم، لوصول المطبوعات خارج العاصمة بغداد. كما انها حلقة تواصل بين الدار وبين الاديب والمثقف هناك، وجاء هذا ضمن منهاجها الشامل في صنع ثقافة عراقية رصينة تتجاوز العقبات التي يفرضها الواقع العراقي.

ان هده المعارض، تشبع حاجة المثقف العراقي، فهي تسعى الى ايصال سلاسل الدار المتنوعة وباسعار زهيدة وطباعة فاخرة تضاهي المطبوعات العربية الى القارئ. والزائر لتلك المعارض يلمس ذلك عن قرب.

ولغرض مد أواصر التعاون الثقافي والعلمي قامت دار الشؤون الثقافية العامة بتنظيم معارض في جميع المحافظات وذلك لغرض ايصال الكتاب العراقي لكافة شرائح المجتمع ووفقاً لهده السياقات بدعوة من جامعة المثنى أفتتح السيد رئيس جامعة المثنى الاستاذ الدكتور حسن عودة الغانمي معرض الدار هناك وقد حضر الافتتاح عدد كبير من أساتذة الجامعة منهم الدكتور صاحب منشد عباس / مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية والدكتور فيصل محبس الطاهر عميد كلية الزراعة والدكتور رائد طارق الخطيب عميد كلية الهندسة وعدد كبير من الاساتذة والتدريسيين والطلبه من كليات الجامعة.

حيث تم عرض اصدارات الدار المتنوعة بحدود (500) عنوان وبضمنها الدوريات (المورد، الاقلام، الثقافة الاجنبية، التراث الشعبي، آفاق أدبية). والسلاسل (اكاديميون، دراسات، نقد، مسرح، سرد، شعراء، منابع، وفاء....).

هذا وقد أشاد الجميع بتنوع الاصدارات واسعارها المناسبة قياساً لدور النشر والمكتبات الاهلية.

كما اقامت دار الشؤون الثقافية معرضاً شاملاً في محافظة بابل بمناسبة انعقاد الدورة الثانية لمهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية وبناءً على الدعوة الموجهة من اللجنة المنظمة للمهرجان وعلى ارض مركز الفعاليات في مدينة بابل الأثرية افتتح المعرض من قبل الأستاذ الدكتور علي الشلاه عضو مجلس النواب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس النواب. وحضر الأفتتاح عدد كبير من الشخصيات الثقافية والسياسية وجانب من الجاليات الأجنبية المشاركة والحاضرة في المهرجان وتخلل المهرجان العديد من الفعاليات اليومية والتي شملت مقاهي ثقافية وتوقيع عدد من الكتب لمؤلفين عراقيين وامسيات شعرية وندوات ثقافية ومعرض للفن التشكيلي. شاركت في المعرض عدد من دور النشر المحلية والعربية منها دار المأمون للترجمة والنشر ودار الصادق ودار ثقافة الأطفال والمركز الثقافي العراقي ودار شمس للطباعة والنشر من مصر. وقد اشاد الدكتور علي الشلاه بكلمة خص بها معرض دار الشؤون الثقافية والدور الذي تبنته الدار في أيصال الكتاب الى كل مكان وبأسعار مناسبة قياساً لأسعار الدور الأخرى متمنياً المزيد من العطاء والتقدم للدار وقد تم عرض اصدارات الدار المتنوعة كالدوريات والسلاسل والكتب الثقافية والأجتماعية وقد لاقت استحسان الجميع.

وبالرغم الظرف غير الطبيعي الذي يمر به عراقنا الحبيب، ومن ضمنه محافظة الانبار. الا ان دار الشؤون الثقافية العامة ومن خلال توجيهات السيد مدير عام الدار الدكتور نوفل أبو رغيف وتأكيداً على جعل (الثقافة... هويتنا) فقد اوعز سيادته ايصال جميع اصدارات الدار لكل الاقضية والنواحي والقصبات اينما وجدت ذلك لابراز الدور المشرف هذه الدار العريقة في عهدها الجديد.

وكان هناك معرضاً للكتاب في قضاء هيت وعلى قاعة البيت الثقافي وهو باكورة إعماله بعد إن تم استحداثه في وقت قريب، افتتحه السيد (محمد عبد الرحمن خلف) مدير البيت الثقافي حيث قص الشريط ثم عزف النشيد الوطني معلنا افتتاح نشاطات المعرض وحضر عدد من اعضاء المجلس المحلي للقضاء وعدد كبير من ادباء ومثقفي وقراء المدينة واستمر المعرض ثمانية أيام وتم تغطيته أعلاميا من قبل بعض الفضائيات من ضمنها العراقية، بغداد، الانبار.

ومن الكتب المعروضه "الرواة العلماء وأثرهم في النقد العربي" لكاتب د. عبد الباقي الخزرجي، "في الخطاب المسرحي"/ (رؤية نقدية في المسرح والمسرح القارئ ومسرح الاطفال) لمؤلف حسب الله يحيى، "جمان القوافي" للشاعر علي الحيدري، "ممرات القلب" للشاعر حسن الخياط، "منامات ابن سيا" للشاعر د. محمد تقي جون، "اوراق لم تعد البيضاء" للقاصة رجاء خضير العبيدي، كتاب مجلة الاقلام "شعرية التجريب" للمؤلف مهند طارق نجم، "اوراق ملونه" للكاتب حسين الصدر، "مسرحية الهارب" ترجمة عماد جاسم حسن، "الاعياد في الاديان السماوية" لمؤلف خالد احمد حسين العيثاوي، "في الطريق الى الاهوار" لكاتب جبار عبد الله الجويبراوي، "مولد جيل النصر والتمكين" لكاتب د. محمد بهجت الحديثي، "نصوص عن بول ريكور العدالة والاعتراف" ترجمة وتحرير جودت جالي، "التدميرية في المسرح المعاصر" للمؤلف أ. د. عقيل مهدي يوسف وغيرها من الاصدارات المنوعة.

في الساعة الخامسة من يوم الجمعة (14 حزيران 2013)، أقام مكتب السليمانية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وبرعاية مباشرة من سكرتير الحزب الرفيق عبد الحميد درويش، مهرجاناً حاشداً بمناسبة الذكرى (56) لتأسيس الحزب، وذلك في صالة (توار) بمدينة السليمانية.

وقد حضر الإحتفال وفود من الأحزاب الكردية والكردستانية الشقيقة وعدد من الشخصيات الوطنية وحشد جماهيري كبير من الكرد السوريين المقيمين بالسليمانية، و من الرفاق والمؤيدين والأصدقاء، نذكر من بينهم:

- وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران، ضم الأستاذ محمد نظيف قادري عضو المكتب السياسي، والأستاذ محمد صاحبي عضو اللجنة المركزية ومسؤول مكتب العلاقات بالسليمانية..

- وفد كوملي شورشكيري زحمتكيشاني كوردستاني إيران، ضم الأستاذ بابكر مدرسي والأستاذ صالح عضوي المكتب السياسي، والأستاذ أنور محمد مسؤول مكتب العلاقات بالسليمانية .

- وفد حزبي بزاك.

- وفد حزب العمال الكردستاني.

- وفد الحزب الإشتراكي الكردستاني (PSK)، ضم الأستاذ آرارات عضو اللجنة المركزية للحزب ومسؤول العلاقات الكردستانية، والأستاذ سردار الكادر الإعلامي في الحزب.

- وفد ممثلية المؤتمر القومي الكردستاني (KNK).

- وفد المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني، ضم الأستاذ ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي، والأستاذ عدنان المفتي عضو المكتب السياسي والأستاذ رزكار علي عضو المكتب السياسي مسؤول مكتب العلاقات العامة

- وفد مكتب العلاقات الكردستانية للإتحاد الوطني الكردستاني، ضم الأستاذ محمود حاج صالح مسؤول المكتب والأستاذ عمر العضو العامل في المكتب...

- وفد مكتب العلاقات الخارجية للإتحاد الوطني الكردستاني

- وفد مكتب المنظمات الديمقراطية للإتحاد الوطني الكردستاني، ضم نرمين عضوة المكتب السليمانية ومسؤولة المكتب.

- وفد مكتب الإعلام المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني

- مام جمال آغا مسؤول مكتب مستشاري مام جلال

- وفد وفد الفرع الأول للإتحاد الوطني الكردستاني

- المجلس المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني

- وفد منظمة آزادي لاوان

- وفد الفرع الرابع للحزب الديمقراطي الكردستاني

- وفد حركة التغيير (كوران)

- وفد الحزب الديمقراطي الإشتراكي الكردستاني

- وفد الحزب الشيوعي الكردستاني، ضم الأستاذ كوران عضو المكتب السياسي ومسؤول لجنة محافظة السليمانية.

- وفد حزب سازوماني خباتي كردستاني إيران، ضم كاك بهروز عضو المكتب السياسي.

-

- وفد حزب المستقبل الكردستاني، ضم الأستاذ نصرالله عضو المكتب السياسي للحزب

- وفد حزب المحافظين

- وفد حزب استقلال كردستان (جارسر)

- وفد حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، الذي ضم الأستاذ محمود محمد أبو صابر عضو المكتب السياسي للحزب .

- وفد حزب يكيتي الكردي في سوريا، الذي ضم سكرتير الحزب الأستاذ ابراهيم برو و السيدين عبدالصمد خلف برو وعبدالباقي يوسف عضوي المكتب السياسي .

- وفد الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، الذي ضم الأستاذ بهجت بشير ممثل الحزب في إقليم كردستان.

- وفد حزب آزادي الكردي في سوريا ، ضم الدكتور محمود عربو ممثل الحزب في إقليم كردستان.

- وفد الحزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا، ضم الأستاذ شلال كدو ممثل الحزب في إقليم كردستان.

- حزب المساواة الكردي في سوريا، ضم الأستاذ جوا نعمت داوود ممثل الحزب في إقليم كردستان.

- الحزب الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا، ضم الأستاذ بندوار علي ممثل الحزب في إقليم كردستان.

- حزب الوفاق الديمقراطي الكردستاني –سوريا، ضم الأستاذ نشأت محمد سكرتير الحزب.

- حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري، ضم الأستاذ فوزي شنكالي سكرتير الحزب، و غمكين ديركي عضو المكتب السياسي.

- حزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، ضم الأستاذ جعفر ممثل الحزب في إقليم كردستان، والأستاذ شيرزاد يزيدي والأستاذ زكي شيخو..

- كافية خان مسؤولة الاتحاد النسائي في كردستان

- د.نازلين عثمان، إستاذة في جامعة كوية

- د.جوانا زوجة الشهيد شوكت حاج مشير، والأستاذة في جامعة السليمانية

- آشنا خان زوجة الأستاذ عادل مراد (رئيس المجلس المركزي YNK)

- بروين خان

- صبيحة خان و بهار خان (زوجتي الشهيد علي عسكري)

- صبيحة خان (زوجة المرحوم جبار فرمان)

- جرو خان

- شنة خان (إبنة الشهيد علي عسكري)

- لالا خان

- يوسف زوزاني (الكادر الإعلامي المتقدم YNK)

- البروفيسور عزالدين مصطفى رسول

- الأب باولو دالوليو الإيطالي

- ستران عبدالله (رئيس تحرير جريدة كردستاني نوي)

- لطيف نيروي (عضو قيادة المجلس المركزي YNK)

- مصطفى صالح كريم (الرئيس السابق لفرع نقابة صحفيي كردستان بالسليمانية، نائب رئيس تحرير جريدة الإتحاد)

- الأستاذ عدالت عبدالله مدير مؤسسة والا برس الإعلامية ورئيس تحرير مجلة والا برس، وعقيلته الكريمة.

- الأستاذ محسن أكبري (الكادر المتقدم في مكتب التنظيم YNK)

- الأستاذ هادي سوور

- مصطفى خوخة (كادر متقدم في مكتب العلاقات الخارجية YNK)

- المحامي سليمان

- المحامي فيصل بدر

- حجي عفريني (إعلامي في موقع الإعلام المركزي YNK)

- الإعلامي في جريدة (الإتحاد) حسن سيدو

- آراس فيصل بدر (إعلامي بقناة كلي كردستان)

- ممثل حركة الشباب الكرد في سوريا

وقد بدأ الإحتفال بكلمة ترحيبية بالضيوف والرفاق والجماهير التي حضرت الإحتفال، ومن ثم تم الوقوف دقيقة صمت مع عزف نشيد أي رقيب، على أرواح شهداء الثورة السورية وشهداء الشعب الكردي وشهداء حزبنا.

وبعد ذلك ألقيت الكلمات التالية:

- كلمة سكرتير الحزب ومؤسسه الرفيق عبدالحميد درويش:

الذي رحب فيها بالشخصيات وممثلي القوى والأحزاب السياسية الكردية الشقيقة التي حضرت الاحتفال من الأجزاء الأربعة لكردستان، وشكرهم على حضورهم هذا، وقدم شكره إلى شعب كردستان العراق الذي احتضن أبناء شعبنا الذي تشرد بسبب الدمار الذي خلفه النظام البعثي الدكتاتوري في سوريا، وفي هذا المجال ناشد الرفيق حميد درويش، رئيس إقليم كردستان السيد مسعود البرزاني كي يفتح معبر فيشخابور كمنفذ يتنفس منه شعبنا الكردي الذي يعاني حصاراً خانقاً من كافة الجهات، كما ناشد أيضاً السيد جورج صبرا الرئيس المكلف للإتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية، واللواء سليم إدريس قائد الجيش الحر، لوضع حد للهجمات التي تشنها بعض القوى المسلحة التابعة للجيش الحر على عفرين ، مؤكداً بأن المناطق الكردي بغنى عن هذه الهجمات وسوف تظل منيعة على أية قوة مسلحة تريد ان تدخلها مهما كلف الأمر..

- كلمة الحزب بهذه المناسبة ألقاها الرفيق علي شمدين عضو اللجنة المركزية وممثل الحزب فيإقليم كردستان، فيما يلي نصها المترجم:

الضيوف الأعزاء

أيها الرفيقات والرفاق

لكم جميعاً تحية حارة من القلب

نحييكم ونشكر لكم حضوركم إحتفالنا المتواضع هذا، الذي نقيمه اليوم بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لتأسيس حزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

بعد الإطاحة بحكم الدكتاتور أديب الشيشكلي ودخول سوريا مرحلة ديمقراطية متميزة، أقدمت مجموعة من الوطنيين الكرد وهم (عثمان صبري، عبدالحميد درويش، حمزة نويران)، إلى تأسيس أول حزب سياسي كردي في سوريا عام 1956، لينضم إليهم فيما بعد كل من السياسي المعروفرشيد حمو والمرحوم محمد علي خوجة والمرحوم شوكت حنان والأستاذ خليل محمد، الذين اتفقوا معاً على الإعلان عن هذا التأسيس في 14 حزيران 1957،وبعد أشهر قليلة توسعت دائرة القيادة فانضم إليها خيرة المثقفين والسياسيين الكرد وهم الدكتور نورالدين ظاظا والشاعر الكبير جكرخوين والشيخ محمد عيسى وغيرهم.

والجدير ذكره أن عدداً من المناضلين من أجزاء كردستان ساهموا مساهمة فعالة في مساندة تأسيس الخلية الحزبية الأولى في سوريا وفي مقدمتهم مام جلال طالباني، وعبدالرحمن ذبيحي الملقب بـ(عولما)، عبدالله إسحاقي (احمد توفيق) سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران آنذاك، والشاعر البارز هزار شرف كندي وشخصيات من داخل سوريا أمثال المناضلة روشن بدرخان وغيرهم، ومما شجعنا أكثر عندما أبلغنا مام جلال عند قدومه من الإتحاد السوفييتي ولقائه مع القائد البارزاني الذي كان قد أبلغه بأنه يبارك مسعى هؤلاء الوطنيين الكرد من أجل تأسيس حزب سياسي وأنه سيكون إلى جانبهم إن سمحت له الظروف وكان لهذا تأثير كبير علينا وتشجيعاً لنا.

ولم تمض سوى أشهر قليلة حتى إندفعت الجماهير الواسعة والمئات من الشباب الكرد من الطلبة والمثقفين علاوة على النساء للإنضمام إلى صفوف الحزب ، وفي 22 شباط عام 1958 تمت الوحدة بين مصر وسوريا، وعندها أعلن حكام الوحدةحل جميع الأحزاب السياسية ومنع النشاط السياسي وكان حزبنا أحد الأحزاب التي شملها هذا القرار، لكنه امتنع مع غيره عن حل نفسه ودخل بذلك دائرة الإعتقال والملاحقة والتشرد، فاعتقل حوالي (96) من مناضليه عام 1960، ولوحق وشرد عشرات آخرين، وكانت هذه تجربة مرّة وقاسية لحزبنا، ثم جاء عهد الإنفصال في 28 أيلول 1961 ليمارس سياسة رجعية وشوفينية ضد الكرد وضد حزبنا بشكل خاص، حيث اعتقل وسيق إلى المحاكم أكثر من (400) رفيق من حزبنا وطبق هذا الحكم الرجعي الإحصاء الإستثنائي في محافظة الحسكة عام 1962، حيث جرّد بموجبه ما يقارب الـ(150) ألف مواطن كردي من الجنسية السورية.

ثم تسلم البعث الحكم في 8 آذار 1963 ، وكان هو الآخر أشد قسوة وضراوة تجاه الكرد وحركته الوطنية فلم يترك وسيلة إلاّ ومارسها لصهر الشعب الكردي في بوتقة القومية العربية والقضاء على هويته وخصائصهالقومية، ولهذه الغاية طبق مشروع الحزام العربي على طول الحدود التركية- السورية – العراقية، حيثتم تجريد عشرات الآلاف من الفلاحين الكرد من أراضيها، وأسكنت في هذه الأراضي فلاحين عرب تم إستقدامهم من المحافظات الداخلية، بهدف عزل أكراد سوريا عن إخوانهم في العراق وتركيا، ولازال البعث يحكم حتى هذا اليوم، وكان حكمه بحق كارثة قومية للكرد ومأساة لجميع السوريين، فقد عاش الشعب الكردي برمته في الفقر والعوز جراء السياسات والمشاريع العنصرية التي طبقها البعث الشوفيني، مما ادت إلى تخلف شعبنا عشرات السنين من النواحي الثقافية والسياسية والإقتصادية وغيرها..

ورغم جميع هذه السياسات الجائرة التي مورست ضد حزبنا، والأوضاع الصعبة التي مرّ بها، ظل يناضل إلى جانب الأحزاب والقوى السياسية والديمقراطية في البلاد، من أجل الحرية والديمقراطية بكل شجاعة وتصميم، وإزالة النظام الشمولي الدكتاتوري، لأنه كان ولازال يعتبر أن القضية الكردية هي جزء من القضايا الوطنية في البلاد، وإن حزبنا هو جزء من الحركة الوطنية في سوريا وبأن هذه القضية يمكن أن تجد حلها العادل من خلال حل قضايا البلاد، وهذا يمكن أن يجري فقط من خلال نظام ديمقراطي سليم، لامكان للدكتاتورية فيه.. وتؤكد كل المعطيات بأن حزبنا ظل أميناً على مبادئه وأفكاره التي خطها منذ اليوم الأول لتأسيسه.

كما إنه لم يتخلف عن دوره القومي في دعم ومساندة ثورة أيلول في كردستان العراق منذ أيامها الأولى، وتعرض مناضلوه جراء ذلك لأبشع أنواع التنكيل والقمع والتعذيب في السجون خلال سنوات طويلة، وبعد إنهيار ثورة أيلول قام حزبنا بواجبه القومي في مساندة الثورة التي أشعلها الإتحاد الوطني الكردستاني من جديد بعد عام من تأسيسه في كردستان العراق، وظل إلى جانبها بكل ما يملك من إمكانات، ثم كان لحزبنا باع طويل في دعم الأحزاب الكردستانية في تركيا، وكان لها القاعدة والملاذ في جميع الأحوال.

بدأ الشعب السوري إنتفاضته ضد الظلم والدكتاتورية في 15آذار 2011 في مدينة درعا الباسلة، ونهض الشعب الكردي ليقف إلى جانب انتفاضة درعا بكل شجاعة وإخلاص، فامتلأت شوارع مدينة القامشلي بالمواطنين الكرد وهم ينادون بأعلى أصواتهم (نحن مع درعا )، وعمت الانتفاضة بعد فترة قصيرة جميع أنحاء سوريا، من الشمال وحتى الجنوب، ومن الغرب حتى الشرق، واتخذ حزبنا منذ اللحظة الأولى للثورة موقفاً واضحاً وجريئاً مؤيداً لثورة شعبنا السوري.

وعزز علاقاته مع المعارضة الوطنية التي كانت تتمثل وقتها في وثيقة إعلان دمشق، وكان حزبنا أحد المؤسسين الأساسيين لهذا الإعلان الذي كان بحق إنجازاً وطنياً متميزاً بكل المقاييس.

وفي الوقت الذي تابعت فيه قيادة حزبنا نشاطاتها المناهضة للدكتاتورية والظلم القومي،بنفس الوقت حذرت منذ الأيام الأولى للثورة السورية من تحويلها من طابعها السلمي إلى الطابع المسلح، لأن ذلك سيخدم النظام وخططه الأمنية.

وقد أعلنا رأينا هذا بكل وضوح وهو أن السلاح لايحل الأزمة التي تعيشها بلادنا سوريا وأن الحل الأمثل يكمن في الحوار المباشر بين المعارضة الوطنية والنظام بإشراف الأمم المتحدة والدول الكبرى، والحل السلمي وحده كفيل بأنهاء الأزمة والعنف، ولهذا لم يتردد حزبنا في دعم ومساندة كافة المبادرات السلمية، ونرى اليوم أيضاً بأنه من واجبنا الوطني جميعاً أن نساهم في دعمالمحاولات الدولية لإنجاح مؤتمر جنيف2 المزمع عقده خلال شهر تموز الجاري، مثلما أيدنا من قبل مهمة المبعوث الدولي العربي الأخضر الإبراهيمي لإيجاد الحل السلمي المناسب، وطبعاً من المعروف بأن الحل السلمي الذي نبتغيه يتضمن قبل كل شئ وقف العنف وإنهاء النظام البعثي الدكتاتوري الذي سام الشعب السوري بعربه وكرده وسائر أقلياته سوء العذاب وجلب لسوريا التخلف والخراب على مدى خمسين عاماً.

أيها الحضور الكريم:

إن بلادنا تواجه اليوم وضعاً مأساوياً، وعليه نناشد الأمم المتحدة والدول الكبرى أن تبذل جهدها لإنهاء هذا الوضع الذي يكتوي بناره شعبنا في سوريا، ونرى بأن ذلك لايتم إلاّ بتدخل دولي ترعاه الأمم المتحدة وإقامة مناطق آمنة والأخذ بيد الشعب السوري للتخلص من هذا الكابوس وصولاً إلى نظام ديمقراطي تعددي يضمن دستورياً للشعب الكردي حقوقه القومية العادلة.

وفي الختام نحييكم مرّة أخرى

ودمتم بكل احترام

السليمانية 14/06/2013

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

- كلمة الأستاذ ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق، الذي حيا فيها الأستاذ حميد درويش بمناسبة الذكرى (56) لميلاد حزبه، وهنأ من خلاله قيادة الحزب وكوادره وجماهير، كما اشاد بسياسة الحزب الموضوعية ونضاله في الدفاع عن حقوق الشعب الكردي، مثلما أشاد بعلاقاته مع الإتحاد الوطني الكردستاني وأمينه العام المناضل مام جلال طالباني، وقال بأن مام جلال كان سيشارككم هذا الإحتفال لو كان هنا، مؤكداً على دوره العظيم في مساعدة ومساندة الحركة الكردية في كافة اجزاء كردستان، وفي مساندة الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي الحليف، مؤكداً على استمرار الإتحاد الوطني الكردستاني على سياسته هذه دون التدخل في الشؤون الداخلية لحلفائه..

نص الكلمة المترجمة عن الكردية:

جناب الأستاذ عبدالحميد درويش

الحضور الكريم.. أعضاء ومؤيدي وأصدقاء الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا (والذي أرجو أن يصبح إسمه الحزب الديمقراطي التقدمي في كردستان الغربية):

بإسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني أبارككم بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لتأسيس هذا الحزب المناضل في كردستان الغربية، ونأمل بأن هذه التجربة الطويلة من التضحية والنضال من أجل الحرية والإنعتاق في هذه الظروف القاسية التي تمر بها الشرق الأوسط، ستحقق طموحات الشعب الكردي في تقرير مصيره .

بدون شك، نحن في إقليم كردستان وفي الإتحاد الوطني الكردستاني نساند بدون تردد النضال من أجل نيل الشعب الكردي في كافة أجزاء كردستان حقوقه الديمقراطية وتأمين حقه في تقرير مصيره.

إأيها الحضور الكريم:

إن هذا الحزب قد تأسس في كردستان الغربية قبل 56 عاماً، في وقت كانت الحركة القومية العربية تتقوى، ولم يمر وقت طويل حتى وصل حزب البعث إلى الحكم في الستينيات من القرن المنصرم بإسم القومية العربية وبإسم الوحدة العربية ، حيث ظلت سياسة الإضهاد القومي تمارس حتى يومنا هذا ضد الشعوب والقوميات والمكونات الأخرى المتواجدة في الدول العربية من قبل حزب البعث الذي مازال يحكم في سوريا ومن قبل الشوفينيين العرب، واستمرت هذه السياسية أيضاً م