يوجد 1372 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

بمناسبة صقوط صدام.. أسرار عن حياته
khantry design

متابعة: حسب الكثير من المصادر و المراقبين المحليين و الدوليين و منهم مراقبون من السويد و كالة شمس التي راقبت الانتخابات البرلمانية في أقليم كوردستان و كذلك حسب جميع قوى المعارضة الكوردية و حزب الطالباني فأن حزب البارزاني قام بتنفيذ عمليات تزوير واسعة من أعداد قوائم المنتخبين و عدم طرح أسماء الموتى من القوائم و إضافة أسماء مهاجري غربي و شرقي كوردستان و التي بلغت حوالي 200 الف صوت و هذا الرقم وحدة يعني 10 مقاعد برلمانية، هذا ناهيكم عن عمليات التزوير في التصويت المزدوج و ملئ الصناديق بالاستمارات و التلاعب بالأرقام عند الفرز و أدخال السجلات في قاعدة البيانات وسبقت هذا كلة عمليات توزيع أراضي و رواتب و أموال و مسدسات و ووو على المستعدين لبيع ضميرهم و أنفسهم.

و رغم أعتراضات الكثير من القوى فأن المفوضية العليا للانتخابات أعلنت نتائج التصويت و فرضت هذا الواقع على أقليم كوردستان و على جميع القوى السياسية كما فرضت نتائج هذا التصويت و طريقة تعامل المفوضية و حزب البارزاني معها أسم التزوير و التحايل على العملية السياسية في أقليم كوردستان و ابعدتها بمراحل من الحضارة و الديمقراطية الحقيقية التي تفترض تصويتا نزيها على القوى السياسية و المشتركين.

الى الان وصلت العملية الانتخابية في أقليم كوردستان الى هذا الحد حيث فرض حزب البارزاني واقعا جديدا بفضل التزوير و تحايلة على أقرب حلفائة. و من بعد هذا يأتي دور اللاحق و المفروض على القوى السياسية التي لا حيل لها و لاقوة سوى قبول نتائج الانتخابات على مرارتها.

و لكن لكل أزمة حل و على القوى السياسية في إقليم كوردستان لعب العملية الديمقراطية و السياسية بشكلها الصحيح.

لدى القوى السياسية في إقليم كوردستان و خاصة حركة التغيير و حزب الطالباني و الحزبين الإسلاميين حلين لا ثالث لهما أن أرادوا حماية العملية الديمقراطية و تصحيح التزوير الذي حصل و هما:

أولا: فرض حكومة ذات قاعد عريضة على حزب البارزاني و عدم الاستعداد للمشاركة في حكومة البارزاني ألا أذا شاركت حركة التغيير و حزب الطالباني و الحزبان الاسلاميان.

ثانيا: رفض المشاركة في حكومة البارزاني و بالتالي يضطر البرلمان تكليف حركة التغيير تشكيل الحكومة و عندها على حركة التغيير اشراك حزب الطالباني و الحزبين الإسلاميين في الحكومة.

اذن جبهة ثلاثية بين حركة التغيير و حزب الطالباني و الحزبين الإسلاميين هو الحل و بعكسة فأن هذه القوى ستتحول جميعا الى لعبة بيد حزب البارزاني.

الحديث عن المقدمات والمؤخرات قد يأخذ ابعاداً كثيرة ومسافات واسعة لتأكيد المعنى المراد من هذين المفردتين . وفي هذا الموضوع الذي نتناوله اليوم لا ننطلق من المقدمة باعتبارها مفهوماً أدبياً كمقدمة ابن خلدون مثلاً ولا بالمفهوم العسكري المتعلق بمقدمة الجيش او مؤخرته وما شابه ذلك من المجالات الكثيرة التي تدخل فيهما هاتان المفردتان.

إن المقدمة والمؤخرة اللتان نتطرق إليهما اليوم ينطلقان من مفهومهما الفسلجي التشريحي البشري . وإن قلنا بشري فهذا لا يعني بأي حال من الأحوال تعميم هذا المفهوم على كل البشر بحيث ينتفي الإختلاف والتمييز بين مقدمة هذا الإنسان او ذاك أو مؤخرة هذا الشخص او ذاك . وإن صح إستخدام هذه المعادلة والتفتيش عن الفروقات بين مؤخرة ومؤخرة ومقدمة ومقدمة فلا يسعنا في هذا المجال إلا اللجوء إلى مجلس النواب العراقي الذي إكتشف لنا مشكوراً أهمية هذا التمييز في مجتمع يرفض دينه التمييز بين البشر ككل ، فما بالك بالتمييز بين مؤخرة نائب تعاني من زوائد لحمية تعني بالعراقي الفصيح " بواسير" ومؤخرة الشعب بكامله الذي لو إجتمعت كل بواسيره لما كان لها قيمة ليلة واحدة من ليالي المستشفى الذي اجرى فيه النائب المحترم خالد العطية عملية إستئصال هذه الزوائد من مؤخرته المحروسة . أو بين اسنان معوجة مشوهة عاش بها ومعها طيلة العمر الخائب قبل االنيابة النائب احمد العلواني حتى قيض له الله اموال هذا الشعب الجائع ليقدمها له ليلتذ اكثر بما تلتهمه مقدمته وليسير بكل هدوء وأمان نحو مؤخرته التي لم تزل سليمة والحمد لله تتعمل بانتظام على ما يسمى بمنصة الإعتصام ، إلا انها ربما تنتظر مال الفقراء الذي سيخصص لها قبل ان يخصص لإنقاذ جائع عراقي ، وما اكثرهم ، أو لتغيير بعض بيوت التنك لأيتام إنتفاضة آذار عام 1991. ومن افضال النائب العلواني على الشعب العراقي انه لم يكلف خزينة الدولة العراقية البائسة بأهلها والغنية بفقراءها ذلك المبلغ الكبير لإصلاح ما خربه الدهر من مقدمة فمه الميمون ، كما كلفت مؤخرة الشيخ العطية وكأنها لم تتعرض إلى عملية إستئصال زوائد لحمية فقط ، بل ورافقتها عملية تجميل ايضاً ، وإلا فأي بواسير يجري إستئصالها فقط بعشرات الملايين من الدنانير ، في الوقت الذي تجري فيه مدينة الطب في بغداد هذه العملية مجاناً كما يقال ، وكما يقال ايضاً بأن مثل هذه العملية اصبحت كعملية ختان الأطفال يمكن حتى لحلاق ان يقوم بها . وإنني شخصياً اتذكر ان الدكتور المرحوم رافد صبحي اديب قام بعملية إستئصال بواسير احد السجناء في سجن نكرة السلمان عام 1964 بالأدوات البسيطة التي كانت متوفرة في السجن آنذاك ، وهي فعلاً أدوات بسيطة وتكاد تقول بدائية لإجراء عملية جراحية في سجن صحراوي .

والظاهر ان إصلاح المؤخرات والمقدمات لدى المسؤولين الكبار على حساب هذه الدولة السخية كانت طيلة هذه الفترة مسألة طبيعية واعتيادية إلا ان الشعب العراقي النائم نائم عنها حقاً . فقد كتب على موقع إيلاف الكاتب عبد الجبار العتابي مشيراً إلى الأموال الطائلة المهدورة على إصلاح مقدمات ومؤخرات المسؤولين قائلاً: ""على الرغم من الواقع المؤسف الذي يعيشه العراقيون بسبب الرعب من العمليات الارهابية التي تضرب البلاد، الا أنهم وجدوا فسحة للتهكم والسخرية مما كشف عنه حول عملية بواسير جراحية أجريت للنائب الشيخ خالد العطية (رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون)، بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، والتي كلفت خزينة الدولة 59 مليون دينار عراقي (نحو 55 الف دولار)، وذلك من خلال برنامج تلفزيوني جمع النائبين جواد الشهيلي وحنان الفتلاوي من ائتلاف دولة القانون. كشفت الفتلاوي عن قيام الشهيلي بإجراء عملية جراحية كلفت المال العام نحو 16 مليون دينار، ففتحت فضيحة الشهيلي الباب امام الشعب ليطلع على طرق جديدة يسلكها النواب لنهب المال العام تحت عنوان العلاج الصحي، منها تخصيص 77 مليون دينار لتجميل وجه النائب كمال الساعدي، وأكثر من عشرة ملايين دينار لتصليح ضروس النائب أحمد العلواني، و59 مليون دينار لعملية بواسير الشيخ خالد العطية. فألهبت هذه المبالغ الطائلة حماسة العراقيين في التهكم والسخرية والاحتجاج، خصوصًا أن هذه الفضائح تحدث في وقت يموت فيه يوميًا المئات من الأطفال العراقيين بسبب غياب الرعاية الصحية وبسبب انتشار الأوبئة.""

كما جاء في المقال اعلاه ما تسائل به الكاتب شوقي كريم حسن:

«هل تعلم أن مؤخرة نائب واحد تستطيع أن تعيد الحياة إلى بناية اتحاد الادباء والكتاب؟» واضاف متهكمًا: «عن دار النائب في لندن، صدر كتاب بواسير الاحباب في محاضر مجلس النواب، ويتضمن ثمانية فصول تتحدث عن اسباب ظهور البواسير في الزمن الانتهازي، وكيفية معالجتها من خلال نهب اموال الفقراء والمساكين والارامل، اما الباب الثاني فيتحدث عن الكيفية الديموقراطية التي ظهرت فيها البواسير نتيجة الحوارات والمناقشات حول موضوع (اسكت والا اقول)، ويحقق المؤلف وهو العلامة ابو فخر الباسوري مجموعة من الكتب الجديدة التي يهديها حال الانتهاء منها إلى مكتبة البرلمان».

وبعد ان تم ، بعونه تعالى وبأموال فقراء ويتامى وارامل العراق وببركة اهل الدين القائمين على شؤون البلاد والعباد في هذا البلد الأمين جداً وفي هذا الزمن البائس جداً جداً، إجراء الإصلاحات والترميمات والتجميلات المطلوبة على مقدمات ومؤخرات أولي الأمر من اهل الورع والتقوى ، فقد اصبح الطريق واضحاً لأن تمارس هذه المقدمات والمؤخرات اعمالها على خير وجه . فالنائب العلواني يستطيع بمقدمة فمه الجديدة ان يكشر عن انيابه البيضاء الناصعة المصفوفة مثل اللؤلؤ ( كل السنون اعظام بس سنه ليلو ) ويشتم الشعب العراقي كما يريد وستخرج الكلمات عبر هذه المقدمة اللامعة لتؤكد ما يذهب إليه هذا النائب المحترم من سب وشتم لأهل العراق بحيث لا يُفهم من شتائمه هذه وكأنها لثغة لسان تأتي من خلال اسنان الأمس المعوجة التي تلوي الكلمات . فكل شيئ واضح هنا وشتائم النائب احمد العلواني بحق العراق واهله لا تقبل الخطأ .

أما الشيخ خالد العطية فقد اصبحت مؤخرته سالمة والحمد لله ولا يعيق عملها اي عائق يمكن ان يشكل حجر عثر امام تحقيق دعاء الفنان عادل إمام حينما اخذ في احدى مسرحياته يتذرع إلى الله طالباً منه ان يحفظ مسؤولي هذه الأمة من كل سوء متمنياً لهم السلامة والبقاء ولشعوبهم التي تزعجهم احياناً بمظاهراتها واحتجاجاتها الهلاك والدمار وأكد في دعاءه هذا على طلبه من الله قائلاً " اللهم أنفخنا وفسيهم "

والله المستعان على ساسة هذا الزمان



صوت كوردستان: تم أعلان النتائج النهائية لانتخابات أقليم كوردستان و تبين فيها أن أعلانات حزب البارزاني و قناة روداو التابعة لها كلها كانت صحيحة و كان لديهم اطلاع تام بمجريات الفرز و عدد الأصوات التي حصلت عليها جميع القوى السياسية و هذا يعني بأنهم كانوا يتلقون معلوماتهم من المفوضية العليا نفسها و من مسؤوليها. و هذا يفسر رسالة البارزاني الى الجماهير قبل أعلان النتائج و طلبه من جميع القوى قبول النتائج.

حسب المفوضية و النتائج المتلاعب بها مسبقا و لاحقا كانت كالاتي:

حزب البارزاني 719 الف صوت

التغيير 446 الف صوت

حزب الطالباني 323 الف صوت

الاتحاد الإسلامي على 178 الف صوت

الجماعية الإسلامية 113 الف صوت

الحركة الإسلامية 20 الف صوت

الحزب الاشتراكي 11 الف صوت

الحزب الشيوعي 12 الف صوت

الجهة الثالثة 8 الاف صوت

قائمة الرافيدين 6 الاف صوت

تجمع الكلداني الاشوري الاسوري 6 الاف صوت (مقرب من حزب البارزاني)

تجمع التقدم التركماني 5 الاف صوت

المستقبل 4 الاف

حزب الحل 4 الاف

حقوق الشعب 3 الاف صوت

حسب هذه النتائح فأن حزب البارزاني سيحصل على 38 مقعدا برلمانيا إضافة الى مقعدين من الأحزاب التركمانية العميلة و مقعدين من حزب المسيحيين العميلة لهم. إضافة الى الحزب الاشتراكي و الشيوعي و الحركة الإسلامية اللذان حصلا كل منهم على مقعد. و بهذا يكون حزب البارزاني قد ضمن 45 مقعدا من مجموع 111 مقعد برلماني في الإقليم و لكن هذا لا يؤهله لتشكيل الحكومة و يحتاج الى تحالف أما مع حزب الطالباني أو الحزبين الإسلاميين أو حركة التغيير.

في حين حصلت حركة التغيير على 24 مقعدا فقط أي أنها أحتفظت فقط بمقاعدها بينما قسمت جميع القوى الكوردية مقاعد حزب الطالباني بينها ليتراجع عدد مقاعدها الى 17 مقعدا برلمانيا.

المدى برس/ بغداد

أعلن عدد من المثقفين والسياسيين التركمانيين، اليوم السبت، "تأسيس حزب الحق التركماني القومي"، وبينوا أنه "يتمسك بالحق التركماني ويؤمن بوحدة العراق"، وأكدوا أنه "ليس ضد اي حزب سياسي ويقف على مسافة واحدة من الجميع".

وقال سكرتير حزب الحق التركماني القومي سامي عبد العزيز في مؤتمر صحافي، عقده بمناسبة تأسيس الحزب، في فندق بغداد وسط العاصمة ،وحضرته (المدى برس)، إن "المكون التركماني عانى الكثير من التهميش والاقصاء وعلى مدى عقود ولا زال، فضلا عن التهديد من قبل الجماعات المسلحة التي لا تريد للتركمان الخير"، مبينا أن "ابناء التركمان لازالوا عازمين على ان يدفعوا باتجاه توحيد العراق ومن اجل اعلاء كلمته على كل الشعوب".

وأضاف عبد العزيز "نعلن للشعب العراقي كافة والشعب التركماني خاصة عن تأسيس حزب اسميناه حزب الحق التركماني القومي، مشيرا الى أن "الحزب يتمسك بالحق التركماني القومي ويؤمن بوحدة العراق ارضا وشعبا بكافة اطيافه".

وأكد عبد العزيز أن "الحزب الذي يضم عدد من السياسيين والمثقفين ليس ضد اي حزب او حركة سياسية بل يقف على مسافة واحدة من الجميع"، لافتا الى أن "الذي يميز الاخرين عندنا هو مدى اخلاصهم للعراق وللقضية التركمانية".

يذكر أن المكون التركماني في العراق شهد خلال العقدين الماضيين تاسيس عدد من الاحزاب بعضها خلال فترة حكم نظام صدام حسين واخرى بعد سقوطه في التاسع من نيسان عام 2003 وهي الحركة القومية التركمانية وحزب القرار التركماني، وجمعية الحق التركمانية، والجبهة التركمانية، والاتحاد الاسلامي التركماني، والمجلس الاسلامي التركماني، وحزب تحرير تركمان، والحزب الديمقراطي التركماني، والحركة الديمقراطية التركمانية.

المدى برس/ السليمانية

طالبت اللجنة الامنية في محافظة السليمانية، اليوم السبت، الاحزاب السياسية والمواطنين "بالحفاظ على الأمن عند اعلان المفوضية للنتائج الاولية لانتخابات برلمان كردستان"، وبينت أنها "قامت بنشر قوات أمن اضافية في محيط المدينة وداخلها كاجراءات احترازية"، مؤكدة أنها "ستحيل الى القضاء كل من يخالف القوانين".

وقال قائممقام محافظة السليمانية اوات محمد في حديث الى (المدى برس) إن "النتائج الاولية لانتخابات برلمان اقليم كردستان ستعلن اليوم حسبما أعلنت المفوضية لذلك وحفاظا على ارواح المواطنين وسلامتهم نطالب كافة الاحزاب والجهات السياسية والمواطنين الالتزام بالحفاظ على امن وهدوء المدينة والابتعاد عن كل الاعمال والتصرفات التي تثير الشغب وتساهم في اخافة المواطنين".

وأضاف محمد أن "اللجنة الامنية لمحافظة السليمانية اتخذت عددا من الاجراءات الاحترازية للمحافظة على امن المدينة وهدوءها في وقت اعلان نتائج الانتخابات وما بعد الاعلان ومن بينها نشر قوات اضافية من الامن والشرطة في محيط المدينة وداخلها"، مؤكدا أن "من لن يلتزم بالقوانين في الحفاظ على هدوء المدينة سيحال الى القضاء".

يشار الى ان الايام الماضية شهدت تشدد امني ملحوظ في داخل مدينة السليمانية تمثل بانتشار السيطرات الامنية في شوارع المدينة والتفتيش بحثا عن الاسلحة داخل المركبات تحسبا من وقوع اعمال عنف وشغب.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت، اليوم السبت، عن بدء عملية تدقيق الصناديق التي عليها شكاوى حمراء في إنتخابات برلمان إقليم كردستان، وفيما رجحت إعلان 90 % من النتائج الاولية لانتخابات برلمان الاقليم هذا اليوم، أكدت أن النتائج النهائية ستعلن بعد يوم غد الاثنين.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني أعرب،في (22 ايلول 2013) عن "قلقه" من النتائج الأولية "غير المفرحة" لانتخابات برلمان الإقليم، وفي حين عد أن تلك النتائج "لا تليق بتاريخ الحزب وموقعه ونضاله"، أكد أنه "يتحمل المسؤولية الكاملة" عنها وسيعد النظر في آليات عمله، مثلما "يحترم إرادة شعبنا وسيلتزم بها".

يشار الى ان النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية لاقليم كردستان، وحسب ما أعلنته وسائل الاعلام الكردي، أظهرت تقدم الحزب الديمقراطي الكردستاني بواقع 36 مقعدا فيما حصلت حركة التغيير على 22 مقعدا والاتحاد الوطني الكردستاني 16 مقعدا اما الاحزاب الاسلامية الكردستانية فقد حصلت ما مجموعه 15 مقعدا، تسعة منها حصل عليها الاتحاد الاسلامي الكردستاني، وستة مقاعد حصلت عليها الجماعة الاسلامية.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت، عن مشاركة 73.9 بالمئة من الناخبين بانتخابات برلمان كردستان، مبينة أن العتبة الانتخابية التي تؤهل المرشحين للوصول على البرلمان تبلغ 19 ألف و600 صوتاً.

يذكر أن التسريبات الأولية عن انتخابات برلمان كردستان، التي شارك فيها مليونين و888 ألفا و699 شخصاً، بينت حتى الآن، تقدم الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، تليه حركة التغيير، بزعامة نوشيروان مصطفى، في غالبية مناطق الإقليم، مما يؤشر "نكسة" لجهود الاتحاد الوطني الذي كان يطمح بتحسين موقعه لاسيما أنه أصر على خوض الانتخابات بقائمة منفصله عن حليفه حزب بارزاني، على العكس مما حدث في الانتخابات الماضية عام 2009.

ويعاني الاتحاد والوطني من تحديات كبيرة لعل أبرزها غياب زعيمه التاريخي، جلال طالباني، الذي يتلقى العلاج في المانيا منذ ‏كانون الأول 2012 المنصرم، حين أصيب بجلطة دماغية، فضلاً عن تعدد مراكز القوى بين صفوفه.

ويتوقع مراقبون أن تؤدي نتائج الانتخابات الحالية إلى تغيرات كبيرة في الخارطة السياسية لإقليم كردستان، لاسيما بعد إعلان حركة التغيير، عن استعدادها دخول الحكومة الجديدة، على عكس موقفها الرافض لذلك طوال السنوات الأربع الماضية، مما يفتح الباب لتحالفات جديدة أبرزها بين قوى المعارضة الممثلة بحركة التغيير والقوى الإسلامية، وحزب بارزاني.

المدى برس/ السليمانية

توقع محللون وسياسيون في إقليم كردستان، اليوم السبت، أن تسفر الانتخابات الأخيرة في تغيير الخارطة السياسية للإقليم، وفي حين رجح بعضهم تشكيل حكومة "شراكة وطنية" لاسيما أن ذلك ينسجم مع توجهات الحزب الفائز، وأن "لا يؤثر" ذلك على الملفات العالقة مع بغداد، بينوا أن محور أربيل- أنقرة سيشهد المزيد من التطور على الأصعدة كافة، برغم تحفظات واشنطن ورغبتها بتعزيز ارتباط الإقليم بالمركز.

خارطة سياسية جديدة

ويقول المحلل السياسي، هاستيار قادر، في حديث إلى (المدى برس)، إن "تغييراً كبيراً يمكن أن يحصل في توازن القوى السياسية بعد انتخابات برلمان كردستان لاسيما بعد النتائج المخيبة التي حصدتها قوى كانت تهيمن على الساحة السياسية الكردية".

ويرى قادر، أن هناك "معادلات أخرى ستسهم في تغيير الخارطة السياسية في إقليم كردستان منها المؤتمر القومي الكردي الذي يؤمل انعقاده في أربيل،(360 كم شمال بغداد)، والطموح الجماهيري للاستقلال وإقامة دولة كردية فضلاً عن النمو الاقتصادي الحاصل في الإقليم واتفاق حكومته مع تركيا لمد أنابيب النفط والغاز والبدء بتصدر الطاقة للخارج"، ويشير إلى أن هذه "المعادلات مع نتائج الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة ستغير كثيراً من المشهد السياسي في إقليم كردستان".

يذكر أن التسريبات الإعلامية تؤكد أن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (اليكيتي) بزعامة رئيس الجمهورية، جلال طالباني، كان "الخاسر الأكبر" بانتخابات برلمان كردستان، في حين كان "الرابح الأكبر" غريمه "الرئيس" ومنافسه في "معقله التاريخي" السليمانية،(364 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، حركة التغيير، (كوران)، التي رسخت موقعها كثاني أكبر قوة سياسية في الإقليم بعد حزب رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، الديمقراطي الكردستاني (البارتي).

ويعتقد المحلل السياسي، أن "تراجع اليكيتي، الذي شارك في الانتخابات بقائمة منفردة، يعود لأسباب كثيرة أبرزها غياب زعيمه التاريخي، جلال طالباني، الذي يتمتع بكاريزما سياسية، وشعبية قوية في محافظات الإقليم"، ويبين أن "السبب الآخر هو سلبية تقدير قيادات الحزب لحجم مؤيديهم لاسيما في مدينة السليمانية".

"الشركة الوطنية" السيناريو الأقرب لتشكيل الحكومة الكردستانية الجديدة

ومع ظهور النتائج الأولية لانتخابات برلمان كردستان، تبدو الخيارات متعددة لتشكيل الحكومة الجدية في الإقليم، ففي حين تجد بعض الأحزاب أن "التوافق والشراكة" سيكون سمة الحكومة المقبلة لاسيما أن البارتي يؤيد ذلك، تعتقد أخرى أن حكومة "الأغلبية" هي "الأقرب" للواقع.

ويقول النائب في البرلمان العراقي، عن حركة التغيير، لطيف مصطفى، في حديث إلى (المدى برس)، إن "سيناريوهات تشكيل الحكومة الكردستانية الجديدة عديدة لاسيما مع احتمال تشكيل تحالفات تضمن غالبية برلمانية من دون أن تضم الحزب الديمقراطي الكردستاني"، ويضيف أن هنالك "إمكانية لتشكيل حكومة شراكة وطنية تكون توافقية".

ويوضح مصطفى، أن "موقف حركة التغيير أقرب إلى التحالف مع الأحزاب التي تشكل جبهة المعارضة".

يذكر أن أحزاب المعارضة في إقليم كردستان، تضم كلاً من الاتحاد الإسلامي، والجماعة الإسلامية، فضلاً عن حركة التغيير، وبحسب التسريبات الإعلامية، فإن عدد المقاعد التي حصلت عليها تقارب الـ45 في الدورة الجديدة لبرلمان كردستان (30 منها لكوران).

على صعيد متصل، يقول النائب عن حزب الاتحاد الوطني في البرلمان العراقي، حسن جهاد، في حديث إلى (المدى برس)، إن "البارتي الذي فاز بالانتخابات هو من سيشكل الحكومة الجديدة التي لن تشهد تغييرات كبيرة على مستوى رئاستها وتشكيلتها".

لكن عضو البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، شوان محمد طه، "يستبعد تشكيل حكومة أغلبية برلمانية ويرجح تشكيل حكومة ذات قاعدة واسعة على غرار حكومة الشراكة الوطنية لاسيما أن رئيس إقليم كردستان هو صاحب هذا النهج".

ويقول طه، في حديث إلى (المدى برس)، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، هو صاحب مبادرة تشكيل حكومة الشراكة الوطنية في العراق"، ويضيف أن ذلك "يشكل منهجاً لبارزاني وليس ادعاءً، لذلك سيطبق في الإقليم على وفق الاستحقاقات الانتخابية".

العلاقة بين أربيل وبغداد

وعلى صعيد الملفات العالقة بين بغداد وأربيل، ترى أطرف كردية من المعارضة، أن الانتخابات الأخيرة يمكن أن تنعكس ايجابياً عليها، في حين تؤكد أخرى حاكمة، أن تلك الملفات غير مرتبطة بنتائج الانتخابات أو بالحكومة الكردستانية الجديدة.

ويعرب النائب عن حركة التغيير لطيف مصطفى، عن "التفاؤل بتحسن علاقة الإقليم بالمركز"، ويؤكد أن "التطور الديمقراطي الحاصل في الإقليم يمكن أن ينعكس إيجابياً على العلاقات بين أربيل وبغداد"، ويعزو ذلك إلى "الديمقراطية في الطرفين كفيلة بتطور العلاقة بينهما نحو الأفضل".

أما النائب شوان محمد طه، فيرى أن "الملفات العالقة بين الطرفين لا تتعلق بتشكيلة الحكومة الجديدة"، ويتابع أن "المشاكل بين بغداد وأربيل لا علاقة لها بالانتخابات ونتائجها".

توقعات بتطور العلاقة بين أربيل وأنقرة برغم تحفظات واشنطن

وعلى صعيد علاقات إقليم كردستان بتركيا، يرجح مراقبون أن "تواصل تطورها" على الأصعدة كافة.

ويقول المحلل السياسي هاستيار قادر، إن "تطوراً كبيراً سيطرأ على العلاقات بين إقليم كردستان وتركيا لاسيما في ظل الارتباط الاقتصادي المتين بين الطرفين، ومشروع السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني PKK".

ويعتقد قادر، أن "أميركا ليست مع التعامل الاقتصادي المطلق بين إقليم كردستان وتركيا من دون الرجوع إلى الحكومة الاتحادية"، ويبين أن "واشنطن تؤيد عودة الترابط القوي بين أربيل وبغداد على الأصعدة الاقتصادية والسياسية".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت مساء السبت الماضي، عن مشاركة 73.9 بالمئة من الناخبين بانتخابات برلمان كردستان، مبينة أن العتبة الانتخابية التي تؤهل المرشحين للوصول على البرلمان تبلغ 19 ألف و600 صوتاً.

السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2013 17:55

ذلّة المالكي وعزّة روحاني.. ساهر عريبي

till m
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نشرت صحفة القبس الكويتية اليوم تقريرا اشارت فيه الى رفض الرئيس الامريكي باراك اوباما طلبا للقاء به تقدم به رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعلى هامش اعمال مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة ،وهو الامر الذي حدى بالمالكي الى عدم الذهاب الى نيويورك وارسال خضير الخزاعي لتمثيل العراق في تلك الاجتماعات.

وفي ذات الوقت رفض الرئيس الايراني حسن روحاني طلبا تقدم به البيت الابيض للقاء اوباما على هامش اعمال قمة الامم المتحدة . وهي سابقة يندر حدوثها في التاريخ المعاصر الا وهي رفض رئيس من منطقة الشرق الاوسط لقاء رئيس اعظم قوة على وجه الارض. فلقد اعتاد رؤساء المنطقة على تقديم الطلبات والالتماسات للقاء الرؤساء الامريكيين الذين عادة ما يرفضوا تلك الطلبات احتقارا منهم لأولئك الحكام .
والمالكي ليس اولهم ولا آخرهم.

فهؤلاء الحكام الأذلاء اعتادوا الوقوف على ابواب البيت الأبيض كالمتسولين يطلبون عونا ودعما لضمان استمرار بقائهم على سدة الحكم رغم انف شعوبهم .والمالكي واحد من هؤلاء الذين استعان بالامريكان ولازال يستعين بهم لإطالة أمد بقائه في الحكم. بل ان المالكي صنيعة امريكا التي جاءت به من منطقة الحجيرة في ريف دمشق وسلمته  مقاليد الحكم في بلاد الرافدين .

وهو الأمر الذي يفسر سبب احتقار امريكا للمالكي ولأمثاله من الحكام الذين يفتقرون للدعم الشعبي فهم مغتصبون للسلطة وغير مستعدين للتنازل عنها مهما كان الثمن. فالمالكي ليس لديه شرعية في الحكم ولا يمثل غالبية ابناء العراق ، فهو لم يحظى الا باصوات ستمئة الف ناخب عراقي جلهم من القوات الأمنية التي شكلها والتي صوتت له مجبرة أو رعاية لمصالحها . واما قائمته فخسرت الانتخابات غير انه تحايل على الدستور
وشوه سمعة القضاء العراقي لضمان احتفاظه بمنصبه.

والمالكي عرف بنقضه للعهود والمواثيق التي قطعها للفرقاء السياسيين ، والمالكي فشل فشلا ذريعا في احلال الامن في البلاد برغم امكانياتها الهائلة ، والمالكي فشل في توفير الخدمات وفي اعمار البلاد ، والمالكي وفر حماية لكل مافيات الفساد المرتبطة بمكتبه بشكل مباشر ، والمالكي وضع البلاد على شفير حرب اهلية طاحنة ، والمالكي فرط بسيادة العراق التي اضحت منتهكة من كل صوب .

فهل نتوقع من رئيس اكبر قوة في الدنيا جاءت به اصوات الناخبين الامريكيين ان يحترم شخصا عميلا كالمالكي ؟ كلا فامريكااعتادت على اهانة عملائها ولفظهم عند انتفاء الحاجة منهم وكما حصل مع شاه ايران السابق وحسني مبارك وغيرهم .

الا ان امريكا تحترم عدوها ان كان متحضرا ، فالعداء الامريكي الايراني المستحكم ومنذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران عام ١٩٧٩ لم يمنع امريكا من احترام ايران ومؤسساتها . فالغرب يحترم الارادة الشعبية التي جاءت بروحاني لسدة الرئاسة . فالرئيس روحاني فازباصوت اكثر من خمسين بالمئة من الناخبين الايرانيين البالغ عددهم خمسين مليون نسمة .والرئيس روحاني يحمل شهادة الدكتوراة في القانون من بريطانيا  ويجيد التحدث بعدة لغات وله اكثر من عشر مؤلفات سياسية وقانونية ودينية .

فكيف لاتحترم امريكا روحاني وتطلب لقائه؟ وهو الذي يمثل بلادا متطورة اضحت لها كلمتها في المنطقة والعالم ولا يمكن تجاوزها باي حال من الاحوال؟ وكيف لايرفض روحاني الطلب وهو الذي تعتمد بلاده على نفسها وهو الذي ليس بحاجة لدعم خارجي لضمان بقائه في كرسي الرئاسة ؟واما المالكي الذي لا يجيد سوى لغة واحدة ولايحمل سوى شهادة واحدة وفي لغته  ويحكم بلدا اضحى خرابا في عهده وبلا سيادة وشعبا ممزقا وبلدا عرف في العالم بفساده وبصعوبة العيش فيه وهو الذي يعتمد على الخارج لدوام سلطانه  فأنى  لامريكا ان تحترمه ؟

صوت كوردستان: بعد أن ضمن البارزاني  الفوز في الانتخابات و  تثبيت التزوير الذي حصل فيها يدعو ا الجميع الى الالتزام بها.   لا يعرف أن كانت القوى السياسية الاخرى قامت بتزوير الانتخابات هل كان البارزاني يقبل بها أم كان سيرفضها و يطالب بأعادتها.

نص الخبر:

..........................

بارزاني في كلمة قبيل اعلان نتائج الانتخابات: على الجميع القبول بها واحترام الامن.. ولا تطلقوا النار

شفق نيوز/ وجه رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني عصر السبت رسالة الى شعب كوردستان والاطراف والسياسية بمناسبة اعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعلان النتائج الاولية لانتخابات برلمان كوردستان في مساء اليوم.

altوقال بارزاني في كلمة اطلعت عليها "شفق نيوز" إنه "بهذه المناسبة من الضروري ان اطالب الجميع بقبول نتائج الانتخابات بصدر رحب والتعامل معها بمسؤولية واذا كانت لديهم اية شكاوى تقديمها بالطرق القانونية الى المفوضية".

وتابع "كما اطالب اعضاء ومؤيدي جميع الاحزاب احترام الطرف الاخر وعدم استفزازه وارى من الضروري أن اطالب جميع الاطراف والقوى السياسية والمواطنين بالحفاظ على امن كوردستان من اجل حماية ارواح المواطنين وراحتهم وسمعة بلدنا وان لا يلجأوا باي شكل من الاشكال الى اطلاق الاعيرة النارية لانها ظاهرة غير مستحبة ويجب القضاء عليها".

كما طالب بارزاني قوى الشرطة والامن باتباع الطرق القانونية ضد اي شخص يخالف القانون والتعليمات.

ع ب/ م ج

القضية الكردية في كتاب خطة التحول الديمقراطي في سوريا

(قراءة نقدية)

خورشيد عليكا

كتاب خطة التحول الديمقراطي في سوريا، صادر من المركز السوري للدراسات الاستراتيجية والسياسية بعد تأسيس بيت الخبرة السوري. واشنطن د.سي العاصمة (آب 2013). والكتاب عبارة عن 260 صفحة. وبيت الخبرة السوري: مبادرة انطلقت من المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية لدراسة المرحلة الانتقالية في سوريا، فقام المركز بتأسيس بيت الخبرة الذي يتكون من ما يقارب ثلاثمئة شخصية من الخبراء السوريين ونشطاء حقوق الإنسان، وأكاديميين، وقضاة، ومحاميين، ومعارضين سياسيين، ومسؤولين حكومين سابقين، وضباط عسكرين سابقين، بالإضافة إلى قادة من المجالس الثورية المحلية والمعارضة المسلحة والجيش السوري الحر.

قام بيت الخبرة السوري بعقد عدة اجتماعات دورية للوصول إلى رؤية نهائية وموحدة للفترة الانتقالية في سوريا وتقديم توصيات واعية ومدروسة للمستقبل السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعسكري والأمني في سوريا. يتألف بيت الخبرة السوري من ستة فرق

عمل هي: فريق العمل الخاص بالإصلاح الدستوري وسيادة القانون، وفريق العمل الخاص بالإصلاح السياسي والإداري، وفريق العمل الخاص بإصلاح نظام الأحزاب والانتخابات، وفريق العمل الخاص بإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وبناء جيش وطني حديث، وفريق العمل الخاص بالإصلاح الاقتصادي وإعادة الإعمار، وفريق العمل الخاص بالعدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية. وتولدت عن هذه الاجتماعات: "خطة التحول الديمقراطي في سوريا" التي هي وثيقة تم التوصل إليها بعد أبحاث مستفيضة تذكر بالتفصيل الرؤية النهائية لبيت الخبرة السوري للمرحلة الانتقالية في سوريا ما بعد الأسد. www.syrianexperthouse.org

والكتاب يتحدث عن القضية الكردية في العديد من النقط هي:

فقد ورد في الصفحة 11:

ويتألف المجتمع السوري بشكل رئيسي من أغلبية عربية تعادل 85% من عدد السكان، وأقلية كردية تعادل

9%، وأقليات أخرى تعادل 6%، مثل: (الأرمن والأشوريون والشركس والتركمان(. وينص الدستور السوري أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية في الدولة، لكن توجد لغات أخرى تتحدث بها الأقليات وهي اللغات: )الكردية، الأرمينية، التركمانية، الشركسية، الآرامية أو السريانية).

التعقيب:

يعتبر المجلس الوطني الكردي بأن نسبة الكرد 15% فأن بيت الخبرة أعتبر أن نسبة الكرد 9%. وأعتبر أن اللغة العربية هي فقط اللغة الرسمية في الدولة. وأعتبر اللغة الكردية شأنها شأن اللغة (الأرمينية، التركمانية، الشركسية، الآرامية أو السريانية). في حين يطالب المجلس الوطني الكردي بأن اللغة الكردية هي اللغة الرسمية الثانية في البلاد.

فقد ورد في الصفحة 13:

لكن، مع نجاح الشباب في مدينة درعا الجنوبية في كسر حاجز الخوف والخروج بالعشرات في مظاهرات تطالب بالحرية كمطلب وحيد، كما أن استمرارها وتمددها إلى مدن أخرى بعد فترة إلى بانياس ودير الزور

وحمص ودمشق وحلب ومدن أخرى في ريف دمشق من مثل الزبداني ودوما وداريا وغيرها.

التعقيب:

حيث لم يتم ذكر أي مدينة أو منطقة كردية بين المدن التي خرجت في تظاهرات، وكان قد سبق الكرد بتظاهراتهم العديد من المدن المذكورة؟.

فقد ورد في الصفحة 32:

لابد من ناحية أخرى من استثمار الحالة التي تشبه الإجماع على الأهمية الاستثنائية لدستور عام 1950 ليصبح الدستور المؤقت الذي سيحكم البلاد خلال الفترة التي تمتد من لحظة سقوط دستور عام 2012 ولحظة نفاذ الدستور الجديد الذي ستتوصل إليه الجمعية الدستورية التأسيسية ويقره الشعب في الاستفتاء التأسيسي العام، فعمل دستور عام 1950 يقتصر على منع وجود فراغ دستوري قبيل إقرار الدستور الجديد وإصداره ونفاذه.

التعقيب:

ماذا يضمن العمل بدستور عام 1950 المؤقت للكرد وهل الاستفتاء سيضمن حقوق الكرد، وهل الجمعية الدستورية التأسيسية التي تتألف من 85% من عرب السنة ستضمن حقوق الكرد؟.

فقد ورد في الصفحة 33:

ومن أهم خصائص دستور 1950 التي تجعله مرشحاً ليعمل كضامن للانتقال الديمقراطي خلال الفترة الانتقالية وكمرجع أساسي للدستور القادم:

تميزه بنزعة توفيقية بين ثلاث اتجاهات:

- الاتجاه القومي العربي، حيث تنص المادة الأولى بأن "الشعب السوري جزء من الأمة العربية".

-الاتجاه الإسلامي، حيث ينص الدستور على أن "دين رئيس الجمهورية الإسلام" و"الفقه الإسلامي هو المصدر الأساسي للتشريع".

-الاتجاه الاشتراكي الإصلاحي، حيث أقر مبدأ أن يعين "القانون" حداً أعلى لحيازة الأراضي وتشجيع الملكيات الصغيرة والمتوسطة وأكد على أن تشجع الدولة على إنشاء الجمعيات التعاونية.

التعقيب:

الاتجاه القومي العربي، أين موقع الكرد؟. وبأن "الشعب السوري جزء من الأمة العربية"، وذلك يعني أن الكرد جزء من الأمة العربية وليس من الأمة الكردية؟.

المجلس الوطني الكردي أكد على المطالبة على علمانية الدولة، والتي تتناقض مع دستور عام 1950. فقد ولّى زمن الاشتراكية، الكرد يدعمون الاتجاه الليبرالي؟.

فقد ورد في الصفحة 34:

يقضي المقترح بانتخاب مجلسٍ دستوري يتكون من 290 عضواً بطريقة التمثيل النسبي موزعين على 32 دائرة انتخابية، بحيث تشتمل الدائرة الواحدة على 20- 30 مرشحاً يتنافسون على 12 مقعداً تقريباً في كل دائرة، وقد وضعت حدود الدوائر الانتخابية وفقاً للـ 64 وحدة إدارية الموجودة حالياً في سوريا. تتم عملية الاقتراع وفقاً لنظام القائمة المفتوحة؛ بحيث يحق للناخب التصويت للقائمة الحزبية التي يراها مناسبة إلى جانب اختيار مرشحه المفضل في ذات القائمة، يفوز الحزب السياسي بمجموعة من المقاعد في الدائرة الانتخابية بما يتناسب مع عدد الأصوات التي حصل عليها الحزب ومرشحيه مجتمعة.

التعقيب:

إذا كان العرب يشكلون نسبة 85% كما يدعون واعتماد نفس الوحدات الإدارية الحالية في سوريا، سيشكل العرب الأغلبية في المجلس الدستوري وبالتالي لا حقوق للكرد ضمن هذا المجلس، سيضطر الكرد على المطالبة بالتوافقية في المجلس الدستوري حتى يضمن حقوقهم، كما أن المجلس الكردي أكدا على أن المنطقة الكردية وحدة جغرافية واحدة واعتبروها دائرة جغرافية واحدة وبالتالي دائرة انتخابية واحدة وهذا يتناقض مع ما هو مقترح من قبل بيت الخبرة السوري.

فقد ورد في الصفحة 38:

إن إحدى الطرق لضمان تمثيل الأقليات في الحكومة هي الحاجة إلى التمثيل النسبي في مجالس الإدارة، وطريقة أخرى لضمان تمثيل الأقليات في الحكومة الانتقالية وفي الهيئات الانتقالية عموماً من أجل إعادة توزيع السلطة السياسية عن طريق السلطة اللامركزية الإدارية وهي عموماً مطلب رئيسي للأقلية الكردية في سوريا، وهذا بدوره سيؤثر في معادلة التمثيل في الحكومة المركزية.

التعقيب:

إن المجلس الوطني الكردي طالب باللامركزية السياسية واعتبر مطلب رئيسي وليس باللامركزية الإدارية؟.

فقد ورد في الصفحة 52:

يتوقع الفريق أن المادة الأولى المتعلقة بهوية الدولة سوف تثير نقاشاً سياسياً واجتماعياً حاداً، وتحديداً البند الأول الذي ينص على أن "سوريا جمهورية عربية ديمقراطية نيابية ذات سيادة تامة" كما تنص المادة في دستور عام1950 ، والبند الثالث الذي ينص على أن "الشعب السوري جزء من الأمة العربية"، وتثير الهوية القومية المذكورة في المادة الأولى من الدستور حساسية لدى الأقليات العرقية في سوريا وخاصة الكرد، مما قد يثير تساؤلات حول إمكانية ذكر كافة القوميات المكونة للشعب السوري في هذه المادة، أو التخلي عن ذكر أي قومية تصف الشعب السوري، على اعتبار أن القومية لا يشترط ذكرها في العقد الاجتماعي الوطني والذي هو دستور سوريا. في حين ترى شريحة كبيرة من الشعب السوري أن ذكر القومية العربية في الدستور أمر ضروري لكون العروبة مكون أساسي في الثقافة والوجدان السوري، كما أن ذكرها في الدستور يثبت مدى ارتباط الدولة السورية والشعب السوري بامتداده العربي الممتد في شبه الجزيرة العربية وشمال إفريقيا.

التعقيب:

فهل يتوقع الفريق الكردي بأن المادة الأولى المتعلقة بهوية الدولة سوف تتغير وخاصة البند الأول والثالث؟.

فقد ورد في الصفحة -6668:

يعتمد النظام القانوني المقترح على الإحصاء الرسمي الأخير الذي صدر عن سجلات الأحوال المدنية بتاريخ 1- 1- 2011 :

كما يعتمد النظام الانتخابي على آخر تقسيم إداري صادر عن الدولة، والذي يقسم سوريا إلى 14 محافظة و64 منطقة إدارية.

تتوزع المقاعد الانتخابية على 32 دائرة انتخابية بحيث لا يقل عدد المقاعد في الدائرة الواحدة عن 4 مقاعد، أي أنه لا يقل عدد السكان التابعين لدائرة ما عن 338,000 نسمة تقريباً، وذلك لما يقتضيه النظام النسبي في احتساب النتائج. ويعتبر الأساس الوحيد لتشكيل الدوائر الانتخابية هو التوزع الديمغرافي لسكان المناطق دون أي حصص ذات طابع ديني أو عرقي. وقد أراد واضعو هذا النظام الانتخابي أن تعتمد في هذه الانتخابات أصغر دوائر ممكنة، وذلك لتحقيق أقصى ما يمكن من العدالة وصحة التمثيل الحقيقي لكافة مكونات الشعب، إذ أن اعتماد المحافظة بأسرها دائرة واحدة قد يساهم في إذابة الأقليات وتمكين الأغلبية من الاستحواذ على الحصة الأكبر.

محافظة حلب:

أ - تتكون محافظة حلب من عشر مناطق إدارية هي:

مركز المحافظة )جبل سمعان) وعين العرب والأتارب وعفرين والباب ودير الحافر وجرابلس وإعزاز ومنبج والسفيرة.

ب- عدد سكان محافظة حلب بلغ وفق آخر إحصاء 5927000 مواطناً.

ج - عدد الممثلين في المجلس التأسيسي عن محافظة حلب هو 70 ممثلاً.

د - يوزع ممثلو المحافظة على خمسة دوائر، وهي:

الدائرة الأولى: مركز محافظة حلب (جبل سمعان) ويمثلها 43 ممثلاً في المجلس التأسيسي.

الدائرة الثانية: تشمل منطقتي عفرين والأتارب ويمثلها في المجلس التأسيسي5 ممثلين.

الدائرة الثالثة: منطقة إعزاز، ويمثلها في المجلس التأسيسي 5 ممثلين.

الدائرة الرابعة: منطقة السفيرة ودير حافر والباب، ويمثلها في المجلس التأسيسي 7 ممثلين.

الدائرة الخامسة: وتتكون من منطقة جرابلس وعين العرب ومنبج ، ويمثلها في المجلس التأسيسي 10 ممثلين.

محافظة الرقة:

أ - تتكون المحافظة من ثلاث مناطق إدارية هي مركز المحافظة الرقة، ومنطقتي الثورة وتل أبيض.

ب - عدد السكان بحسب آخر إحصاء رسمي هو 1008000 مواطناً.

ج يمثل المحافظة في المجلس التأسيسي 12 ممثلاً.

د يتوزع ممثلوا المجلس التأسيسي من المحافظة على دائرتين:

الدائرة الأولى: وتشمل مركز المحافظة الرقة، ويمثلها في المجلس التأسيسي 8ممثلين.

الدائرة الثانية: وتشمل منطقتي الثورة وتل أبيض، ويمثلها في المجلس التأسيسي 4 ممثلين.

محافظة الحسكة:

أ - تتكون المحافظة من أربع مناطق إدارية هي مركز المحافظة الحسكة، ومناطق القامشلي والمالكية وراس العين.

ب - عدد السكان بحسب آخر إحصاء رسمي هو 1604000 مواطناً.

ج- يمثل المحافظة في المجلس التأسيسي 19 ممثلاً.

د - يتوزع ممثلوا المحافظة في المجلس التأسيسي على دائرتين هما:

الدائرة الأولى: وتشمل مركز المحافظة الحسكة ومنطقة رأس العين ويمثلها في المجلس التأسيسي 10 ممثلين.

الدائرة الثانية: وتشمل منطقتي القامشلي والمالكية ويمثلها في المجلس التأسيسي 9 ممثلين.

التعقيب:

إن اعتماد النظام القانوني المقترح على الإحصاء الرسمي الأخير الذي صدر عن سجلات الأحوال المدنية بتاريخ 1- 1- 2011 ، يلغي حق الكرد المجردين من الجنسية الذين حصلوا عليها بعد الشهر الخامس من عام 2011.

وأن التقسيمات الإدارية السابقة لا تدخل في خدمة القضية الكردية وخدمة الشعب الكردي وهي تؤدي إلى تشتيت الكرد وأصواتهم ضمن مناطق كردية وعربية متداخلة، فإنه لا بد من جعل المنطقة الكردية من ديريك (المالكية) إلى عفرين منطقة إدارية وجغرافية ودائرة انتخابية واحدة.

ففي محافظة حلب: الدائرة الأولى: مركز محافظة حلب (جبل سمعان) ويمثلها 43 ممثلاً في المجلس التأسيسي. الدائرة الثانية: تشمل منطقتي عفرين والأتارب ويمثلها في المجلس التأسيسي5 ممثلين. الدائرة الثالثة: منطقة إعزاز، ويمثلها في المجلس التأسيسي 5 ممثلين. الدائرة الخامسة: وتتكون من منطقة جرابلس وعين العرب ومنبج ، ويمثلها في المجلس التأسيسي 10 ممثلين.

وبالتالي سيكون هناك منافسة بين الكرد والعرب على التمثيل، فلو افترضنا أن الكرد حصلوا في الدائرة الأولى على 4 ممثلين، وفي الدائرة الثانية على 3 ممثلين، وفي الدائرة الثالثة على 1 ممثلين، وفي الدائرة الخامسة على 4 ممثلين. وبذلك سيكون عدد الممثلين الكرد في حلب (12 ممثل).

بينما في محافظة الرقة: الدائرة الثانية: وتشمل منطقتي الثورة وتل أبيض، ويمثلها في المجلس التأسيسي 4 ممثلين. فأن الكرد في تل أبيض سيحصلون على الأقل على تمثيل 1. وبذلك سيكون (تمثيل الكرد في محافظة الرقة ممثل 1).

محافظة الحسكة: الدائرة الأولى: وتشمل مركز المحافظة الحسكة ومنطقة رأس العين ويمثلها في المجلس التأسيسي 10 ممثلين. الدائرة الثانية: وتشمل منطقتي القامشلي والمالكية ويمثلها في المجلس التأسيسي 9 ممثلين. فأن الكرد سيحصلون في الدائرة الأولى على ما لا يقل عن 5 ممثلين، وفي الدائرة الثانية على ما لا يقل عن 7 ممثلين، و(بذلك سيكون عدد الممثلين الكرد في محافظة الحسكة ما لا يقل عن 12 ممثل).

وبالتالي في هذه الحالة سيكون (عدد الممثلين الكرد حسب التوزيع الإداري السابق في المنطقة الكردية في المجلس الدستوري بحدود 25 ممثل كردي).

ولكن في حال اعتبار المنطقة الكردية دائرة جغرافية واحدة ومنطقة إدارية واحدة انطلاقاً من ديريك إلى عفرين يتوقع أن يحصل الكرد على ما لا يقل بحدود 40 ممثل في المجلس الدستوري باعتبار الكرد يعتبرون بأن نسبتهم 15% من الشعب السوري.

وهنا أضع اسماء ممن هم كانوا من أعضاء بيت الخبرة الكرد المسجل اسمائهم من بين الثلاثمائة؟.

1. إبراهيم ميرو: المجلس الوطني السوري.

2. أزاد معو: ناشط سياسي.

3. اسماعيل حمي: سكرتير حزب يكيتي.

4. آلان عمو: ناشط سياسي.

5. حسن صالح: نائب سكرتير حزب يكتي وعضو المكتب السياسي.

6. حواس حسن اوسو: ناشط سياسي كردي.

7. دارا بشار: ناشط سياسي.

8. رديف مصطفى: محامي وناشط - اللجنة الوطنية التحضيرية للعدالة الانتقالية في سوريا.

9. ريزان شيخموس: رئيس مكتب العلاقات العامة لتيار المستقبل.

10. زردشت محمد: ناشط سياسي كردي.

11. سارا شيخي: ناشطة كردية.

12. شفكر هوفاك: ناشط كردي.

13. شيروان إبراهيم: مستقل.

14. صبري ميرزا: عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي.

15. صلاح بدر الدين: ناشط سياسي.

16. عبد العزيز التمو: تيار المسقبل الكردي.

17. عبدالباسط سيدا: الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري - الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

18. عبدالحفيظ عبدالرحمن: ناشط حقوقي.

19. عبدالرحمن: ناشط حقوقي.

20. عبدالحكيم بشار: رئيس الحزب الديمقراطي الكردي في سورية البارتي.

21. عبدالحميد درويش: رئيس الحزب الديمقراطي التقدمي في سورية.

22. عبدالسلام عثمان: ناشط سياسي.

23. عبدالكريم صبري عمر: المجلس الوطني الكردي.

24. عمر أوسي: ناشط سياسي.

25. غسان هيتو: رئيس الحكومة السورية المؤقتة السابق.

26. فارس مشعل تمو: جمعية الدفاع عن حقوق عائلات شهداء الثورة السورية -محامي وابن الشهيد مشعل تمو.

27. فاروق اسماعيل: ناشط سياسي.

28. فيصل يوسف: رئيس المجلس الوطني الكردي السابق.

29. كاميران بيكس: ممثل حزب الوحدة في الخارج يكيتي.

30. كريمة رشكو: ناشطة حقوقية.

31. محمد أوسي: ناشط سياسي.

32. محمد مصطفى: ناشط سياسي كردي.

33. مسعود عكو: رابطة الصحفيين السوريين.

34. مصطفى أوسو: رئيس حزب آزادي في سورية المجلس الوطني الكردي.

35. مصطفى جمعة: المجلس الوطني السوري.

36. موسى الموسى: ناشط سياسي كردي.

37. ميديا محمود: ناشطة سياسية.

38. هوشنك درويش: ناشط مستقل.

39. وليد شيخو: ناشط سياسي.

وبذلك نجد أنه قد شارك 39 ناشط سياسي وحقوقي واكاديمي كردي من بيت الخبرة السوري في خطة التحول الديمقراطي في سوريا، حيث استطاعوا أن ينتزعوا جزء من حقوقهم أثناء مشاركتهم في حوارات بيت الخبرة السوري وبقيت العديد من القضايا والإشكالات بخصوص الكرد وقضيتهم عالقة ... وتوصلوا إلى ما يلي بخصوص القضية القومية الكردي في سوريا: "فالأكراد في سوريا يصرون أيضاً على أن الدستور القادم يجب أن يؤكد على الخصوصية القومية للشعب الكردي كمكون رئيسي من مكونات الشعب السوري وكذلك بالنسبة للقوميات الأخرى، وأن يتم إلغاء القوانين والمشاريع التمييزية المطبقة بحقهم وتعويض المتضررين عنها، مثل مشروع الحزام العربي، وإعادة الجنسية للمكتومين بتسجيلهم في سجلات الأحوال المدنية، واعتبار اللغة الكردية لغة رسمية في المناطق الكردية إلى جانب اللغة العربية، دعم وتشجيع إحياء التراث الشعبي والاهتمام بالفولكلور القومي الكردي وتطويره وإغنائه كجزء رئيسي من تراث الشعب السوري".

ولكن لماذا لم يستطع المحاورين والمفاوضين الكرد تحقيق ما يلي للكرد في سوريا:

-تثبيت نسبة الكرد بـ 15% من الشعب السوري؟.

-فرض اللغة الكردية إلى جانب اللغة العربية كلغة رسمية ثانية في البلاد؟.

-لم يتم الحديث عن مظاهرات المناطق الكردية رغم خروج المظاهرات في المناطق الكردية قبل العديد من المحافظات السورية؟.

- أعداد دستور عصري جديد يضمن حقوق الكرد... بدلاً من دستور عام 1950م؟.

-إلغاء النزعة التوافقية بين اتجاهات ومنها: "الشعب السوري جزء من الأمة العربية"، "الاتجاه الإسلامي"، "الاتجاه الاشتراكي الإصلاحي"؟.

- اعتبار المنطقة الكردية منطقة جغرافية وإدارية واحدة، وبالتالي الدوائر الانتخابية تكون خاصة بالمنطقة الكردية؟.

-تحقيق مطالب الكرد باللامركزية السياسية بدلاً من اللامركزية الإدارية؟.

-إلغاء الهوية العربية لسوريا، وإلغاء اعتبار سوريا جزء من الأمة العربية؟.

-المطالبة بإحصائية جديدة للشعب السوري وخاصة بعد حصول الكرد المجردين من الجنسية على هويتهم وتحديد نسبة الكرد في سوريا، وليس الاعتماد على إحصائية 1-1-2011؟.

وفي النهائية هل قرأ بيت الخبرة الكردي الكتاب بعد إصداره وتأكدوا من مما توصلوا إليه مع ما هو موثق في الكتاب، فأن كان هناك أي تعقيب أو ملاحظة من بيت الخبرة الكردي حبذا الوقوف عليها بجدية ومراجعة الجهات المسؤولة؟؟؟.

قامشلو 27-09-2013

شفق نيوز/ سمحت السلطات التركية لاول مرة بعد 85 عاما، للكورد استخدام الحروف Q, X, W، التي خلت منها اللغة التركية بعد التحول إلى الحرف اللاتيني، والسماح باستخدامها في الأسماء أيضا، كجزء من حزمة التحول الديمقراطي التي سيعلن عنها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، غدا الأحد، مستدركة ان هذه الحروف ستبقى غير مستخدمة في التركية.

altوكانت الحروف الثلاثة قد اختفت من الأبجدية التركية، بعد قرار من رئيس الحكومة التركية مصطفى كمال أتاتورك عام 1928 باستبدال حروف اللغة اللاتينية بالعربية، مع حظر استعمالها في اللغات الأخرى الأمر الذي اعتبرته الأقلية الكوردية، حربا على هويتها القومية والثقافية.

وكانت محكمة الاستئناف العليا وافقت على قرار محكمة محلية في حظر استخدام هذه الأحرف في الأسماء الكوردية عام 2004، وقالت وزارة الداخلية حينها أنه لن يتم تسجيل الأسماء التي تتكون من هذه الحروف في بطاقات الهوية الشخصية.

وأخذت الحكومة التركية إجراءات بحق كل من استخدم هذه الحروف في السابق، بإحالتهم إلى القضاء، وحوكموا بالسجن من شهرين إلى ستة أشهر، لانتهاك القانون الثقافي التركي.

تاريخيا، كان أتاتورك ومن معه الذين أطاحوا بالحكم الملكي التركي وأعلنوا قيام الجمهورية التركية عام 1923، يرون أن تركيا يجب أن تكون من الغرب الأوروبي وليس من الشرق الإسلامي وأن هذا هو المدخل الوحيد أمام تركيا لكي تستعيد عافيتها التي تلاشت خلال القرن الأخير من حكم العثمانيين.

عندها لجأ إلى تغيير اللغة في خطوة ليست سوى جزء من برنامج شامل للحكومة التركية العلمانية التي قامت على أنقاض الخلافة العثمانية والتي انتهت رسميا في 3 آذار 1924م مع إعلان حكومة الاتحاد والترقي انتهاء الخلافة العثمانية.

ولذلك كرس الدستور التركي الصادر في تشرين الثاني 1922 مبدأ علمانية تركيا وفصل الدين عن الدولة والتركيز على الهوية التركية لتلك الدولة وقطع أي علاقة تربطها بالثقافة العربية والإسلامية.

وكان لتغيير أبجدية البلاد والكثير من مصطلحاتها أثر كبير في جعل أهل تركيا يختلفون ويتباينون في الكلام، فالأجيال المولودة قبل عقد الأربعينات من القرن العشرين تتحدث بالتركية العثمانية ذات المصطلحات العربية والفارسية، بينما أخذت الأجيال الأصغر سنا تتحدث بالتركية الحديثة.

ومن المفارقة أن أتاتورك نفسه، عندما ألقى خطابه الشهير أمام البرلمان التركي الحديث سنة 1927، تحدث بالتركية العثمانية التي بدت للمستمعين بعد بضعة أجيال غريبة للغاية، فاضطروا إلى "ترجمتها" ثلاث مرات إلى التركية المعاصرة: الأولى في سنة 1963، والثانية في سنة 1986، والثالثة في سنة 1995.

سكاي نيوز/ م م ص/ ي ع

فند ممثل الجبهة التركمانية العراقية في تركيا د. هجران قزانجي مايتداول من أراء في أن الجبهة التركمانية العراقية قد فقدت الكثير من قوتها والدعم الشعبي لها في ألآونة ألأخيرة.

وقال قزانجي في تصريح لاحدى المواقع التركمانية ألالكترونية أن هذا الكلام لا يحمل أي جانب من المصداقية وبالامكان تلمس حجم الدعم والتأييد الشعبي للجبهة التركمانية ان أجري استطلاعا للرأي في المدن والمناطق ذات الغالبية التركمانية في البلاد وستتضح الحقيقة أمام الجميع.

وأشار قزانجي أن مصدر هذه ألإشاعات التي يطلقها البعض قد يكمن في موافقة المحكمة ألاتحادية مؤخرا على نقض بعض الفقرات من المادة 23 من قانون انتخابات مجالس المحافظات, وهذه المادة كانت خاصة بآلية إجراء ألانتخابات في كركوك والفقرتان اللتان جرى نقضهما كانتا تؤمنان السبل الكفيلة بإجراء انتخابات عادلة ونزيهة في محافظة كركوك.

وبين قزانجي أنه وفي العام 2005 ساندت أغلب الكتل السياسية في مجلس النواب الجبهة التركمانية في سبيل إقرار هذه المادة ضمن قانون انتخابات مجالس المحافظات وتم التصويت عليها من جانبهم, والسبب في ذلك أن معظم ألأحزاب والحركات السياسية العراقية في ذلك الوقت كانت تنظر إلى الجبهة التركمانية العراقية نظرة تقدير واحترام كبيرين, منوها الى أنه في تلك الفترة لم يكن أبناء المكون التركماني في العراق يتعرضون إلى مايتعرضون إليه اليوم من عمليات عنف مركزة من جانب القوى ألإرهابية رغم بعض ألاستثناءات , واليوم في العام 2013 اختلف ألأمر جذريا, فلم تبادر أية كتلة سياسية في مجلس النواب إلى الوقوف إلى جانب الجبهة التركمانية حين اعترضت على نقض المحكمة ألاتحادية لبعض فقرات المادة 23 المذكورة ومن ضمنها الكتل التي ساندتها في العام 2005 , كما زادت وتيرة عمليات العنف التي تستهدف تركمان العراق.

وقال قزانجي أن السبب يتحمله بعض الشخصيات السياسية التركمانية اليوم الذي اختاروا الوقوف مع الجهة الخاطئة بعد العام 2010 وتسببوا بإلحاق ألأذى والضرر بأبناء المكون التركماني في العراق, ولم يدركوا أنهم ومع وقوفهم مع الجهة الخاطئة فإنهم وضعوا نهاية لحياتهم السياسية كذلك.

28-09-2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

خلاصة جاشتولك -1-

في الجزء الاول من هذه المقالة تم تعريف الجاشتولك باعتبارها ظاهرة مشبوهة خلقتها المخابرات المعادية لطموحات الكورد من خلال فتح غرف على البالتولك تتكلم الكوردية وتدار من قبل الكورد وتدعي الدفاع عن مصالحهم ولكن في الحقيقة انها مجرد كعكات مسمومة يراد بها القضاء على حكومة اقليم كوردستان سواء كانت هذه الاخيرة يقودها البارتي او اليكيتي او اي حزب اخر ليس مهم بقدر ما هو مهم ازاحة هذا الكيان وارجاع الكورد الي المربع الاول.

تم ايضا في الجزء الاول التطرق بشكل مسهب في ماهية الادمنية المستعملة في الجاشتولك والساليبهم والمواضيع التي يفرضونها على غرفهم و"القصف" المستمر لحكومة الاقليم والحزبين الرئيسيين بشكل مستمر خلال العشر سنوات المنصرمة.

بيننا ايضا ان ادمنية غرف الجاشتولك ليسوا باناس عاديين بل هم عناصر من اصول مختلفة تتفاوت ما بين الغجري (الكاولي) الي الكوردي الخائن لشعبه لشتى الاسباب الى اولئك الذين تم تجنديهم من قبل مخابرات الدول المحتلة لكوردستان لتنفيذ الاجندات التي يغذونهم بها.

واخيرا اختتمت المقالة بتوجيه تحذير لمغبة استمرار هذه الغرف على المدى البعيد لكونها تمثل الجزء البارز من القطعة الجليدية العائمة اي ان الجاشتولك هي الواجهة الامامية ل (طبخة مؤامراتية على النار الهادئة ) هدفها ازاحة حكومة الكورد.

"الانتقام هو وجبة اكل تؤكل باردة" ([1]) اي ان اولئك المخططين لظاهرة الجاشتولك يعرفون جيدا ان محاولة المساس بحكومة الكورد في الظروف الراهنة سوف لاتجديهم اية منفعة, لهذا يعملون بصبر وتأني في الانتقام منها على المدى البعيد استنادا الي مخطط مدروس وتسير على مراحل وتهدف الي تقويض كل ما يمكن تقويضه من المؤسسة الكوردية.

قبل التطرق الي موضوع الجزء الثاني من هذه المقالة , اود التأكيد على المخاطر المترتبة على فعاليات غرف الجاشتولك لكي احفز القراء على المساهمة معي في تقييم مدى جدية ردود الافعال الكوردية ضد ظاهرة تخريبية واضحة للعيان ولا تحتاج كثير من البصيرة لتعريف النوايا الموجودة وراءها.

1) المخاطر المترتبة على وجود غرف الجاشتولك

· غسل ادمغة المستمعين بالمعلومات والاشاعات والاكاذيب التي تمليها مخابرات تاعس (تركيا وايران والعراق وسوريا )على ادمنية الجاشتولك.

· القيام بتهيئة الكورد الي التعبئة الجماهيرية باتجاه الشروع ب (الربيع الكوردي) اي ازاحة حكومة الاقليم. ارجو التأكيد هنا بأن المقصود بحكومة الاقليم ليس حكومة البارتي واليكيتي بل حكومة كوردستان التي هي ثمرة تضحيات شعبنا خلال اكثر من قرن من الزمان.

· تهيئة الكورد للقيام بالثورة ضد الحزبين الرئيسيين. مرة اخرى المقصود بازاحة هاذين الحزبين يعني عمليا ازاحة اكبر قوتين كورديتين في جنوب كوردستان . ياترى في حالة انجاز هذه المهمة من سوف يدافع عن الكورد؟

· من خلال توجيه اللوم والتهم والنكات والانتقادات بشكل مستمر ويوميا الي الانسان الكوردي , يطمح مصممي غرف الجاشتولك الي اهانة الفرد الكوردي وتحطيم معنوياته والايحاء له بالشعور بالنقص والدونية لكي يتم احباط مساعيه في اي اتجاه قومي مستقل.

· القصد من توجيه التهم والاهانات الي المسؤولين الحزبيين ومسؤولي حكومة الاقليم هو اهانة المجتمع الكوردي ككل لان هؤلاء المسؤولين وبغض النظر عن نواقصهم واخطائهم و قلة تجربتهم ,فانهم يضلون هم النخبة الطليعية لمجتمعنا في الظروف الحالية وازاحتهم يعني تلغيم الوضع السائد في جنوب كوردستان خلال العشرين سنة المنصرمة.

· الكثير من المداخلات في غرف الجاشتولك تنوي الي تبيان كون القيادات الكوردية والمسؤولين اناس مرتزقة يخدمون في الخفاء لصالح (تاعس). مثل هذا النوع من الكلام هو اسلوب اخر لتحطيم معنويات الانسان الكوردي العادي الذي ترعرع في ضل اجواء كانت القادة الكورد بالنسبه لهم ابطال صورهم في قلوب الشعب .

· خلاصة القول يمكن الجزم بأن غرف الجاشتولك هي اورام سرطانية ان لم يتم استئصالها فسوف تنتشر في سائر الجسد الكوردستاني .

في الصفحات التالية ساتطرق الي ردود الافعال الكوردية على هذه الظاهرة.

2) ردود الافعال الكوردية في الوطن

بالنظر لكون اللهجة السورانية هي السائدة في غرف الجاشتولك , لهذا لا يمكن ان نتوقع اي رد فعل على الجاشتولك من قبل اولئك الناطقين بغير السوراني.

بما ان الناطقين بالسورانية في ايران بالتأكيد غير قادرين على استعمال البالتولك في مناطقهم لهذا ستكون منطقة سوران في جنوب كوردستان هي المنطقة الوحيدة داخل الوطن في ابداء ردود افعالها على غرف الجاشتولك.

تجربة العشر سنوات المنصرمة مع الجاشتولك اثبتت عدم وجود اية ردود افعال قوية ضد هذه الغرف نظرا لوجود العديد من الاسباب:

1. الانترنيت او البالتولك ضعيف او مقلص او موجود تحت المراقبة او غير مسموح به في جنوب كوردستان.

2. الناس العاديين لا يتجرؤن دخول هذه الغرف خوفا من السلطات الامنية المحلية.

3. وجود اعداد ضخمة من المستمعين والمتداخلين داخل غرف الجاشتولك يحبط عزيمة اي شخص من جنوب كوردستان في القيام بمداخلة وذلك لاعتقادهم الخاطئ ان هذه الغرف ذي شعبية عالية ولا يمكن ان يكون كل هؤلاء الناس الموجودين فيها على خطأ لهذا يعتبرون الانتقادات المتسعملة في الجاشتولك وبالاخص مسائل محاربة الفساد الاداري والتسلط العشائري والحزبي هي امور تستحق المناقشة وينبغي مساندتها.

4. استمرار الحزبين الرئيسيين ونفس القيادات منذ عقود طويلة قد خلق الملل الضجر والرغبة في التغيير اي ان كورد الداخل قد يبتهجون بوجود اناس ينتقدون اولئك الذين لا يمكن انتقادهم من الداخل.

5. النفر القليل الذي يتجرآ على المداخلة يتعرض الي الاهانات والهجومات المضادة من قبل الادمنية وبعض من المتداخلين المتعاونين معهم. لهذا اية مداخلة غير مناسبة لاداراة الجاشتولك يتم احباطها وتعرية صاحبها الي درجة بحيث يمتنع فيها هذا الاخير من القيام باية مداخلة اخرى.

3) ردود الافعال الكوردية في الخارج

بسبب اختلاف اللهجات فأن ردود الافعال لهذه المجموعة عتقتصر على الناطقين بالسورانية في الخارج والذين على ما يبدو راضين بوجود غرف الجاشتولك والا كيف يمكن تفسير استمرارية غرف الجاشتولك كل هذه السنوات في الوقت الذي ان هنالك ما لا يقل عن مائة الف ناطق بالسوراينة خارج الوطن.

يمكن تعليل ما ذكر اعلاه بما يلي:

1. قلة عدد كوادر الحزبين الرئيسيين في الخارج وهذا غير مستغرب لان هذين الحزبين يحتاجون الي (Formating) من ناحية القيادات والبرامج السياسية. ارجو عدم اعتباري من مؤيدي اي حزب اخر لاني اعبر فقط عن رأيي.

2. السبب رقم (3) و (4) المذكوران في القسم الثاني اعلاه.

3. غالبية الكورد السورانيون ليسوا من مؤيدوا الحزبين الرئيسسين نظرا للكثير من الاسباب اهمها وجود احزاب اخر وبالاخص الاسلامية وايضا حزب التغيير.

4. جهل الكثيرين با (الكيك المسموم ) الذي تتظمنه غرف الجاشتولك. انا شخصيا ناقشت الكثيرين حول هذا الموضوع واكتشفت بوجود قناعة لدى الكثيرين بأن غرف الجاشتولك هي غرف اصيلة وواجهة ديمقراطية صحية غير منتبهين بأن مصممي هذه الغرف لديهم هدف واحد هو تدمير المنجزات الكوردية من خلال استعمل ورقة الفساد واخطاء المسؤولين والتدخلات العشائرية كغطاء للمؤامرة التي تحوكونها ضد الكورد.مسعود وجلال والبارتي واليكيتي ليسوا الا "قميص عثمان" مرفوع من قبل عملاء الجاشتولك والمغفلين الذين يرقصون على انغامهم.

4) رد فعل حكومة الاقليم

لا يوجد اي رد فعل من قبل حكومة الاقليم او وزارة اعلامها نظرا للاسباب التالية:

1. الاسباب رقم (3) و (4) المذكورة في القسم الثاني اعلاه قد جعلهم يعتقدون بأن هذه الغرف تعبر عن رغبة الجماهير الحقيقية ولا ينبغي التعرض لها.

2. عدم وجود الادراك في الهدف الحقيقي وراء غرف الجاشتولك.

3. من الممكن جدا ان العاملين في حكومة الاقليم يتجنبون تماما الدخول في غرف الجاشتولك اما خوفا على مناصبهم ووظائفهم او تجنبا لاية ملابسات وملاحقات من قبل السلطات الامنية.

4.ان كانت وزارة الاعلام خاملة في وجه الدعايات المسمومة في غرف الجاشتولك , ما ذا يمكن ان يعمل عضو البرلمان العادي او المدير او الوزير...الخ. لان البالتولك هو جهاز اعلامي والطرف الوحيد المناسب للتعامل بها ومعها وضدها هو وزارة الاعلام .

5. قد يتصور المسؤولون الحكوميون ان صياح وعياط غرف البالتولك حتى لو كانت اعداد هؤلاء بالالاف لا تؤثر قيد انمله على حكومة الاقليم لان تلك الغرف يديرها اناس في الخارج لا حول لهم ولا قوة في مجريات الامور في الداخل. هذه الفكرة صحيحة قبل خمسة عشر سنة اي قبل فترة العولمة. يجب على هؤلاء ان يعوا بأن المسافات قد اختفت في عصر الانترنيت.

5) رد فعل البارتي

عمليا لا يوجد رد فعل غير تأسيس غرفة او غرفتين ناطقتين باللهجة البهدينية وعدد افراداها حوالي الخمسين وكلامهم غير مجدي امام "القصف المستمر بالمدفعية الثقيلة" لغرف ارام احمد وخوزكة ونهرو جلال واسو ره ش وغيرهم من جماعة البدون والكاولية.

فقدان رد الفعل من قبل البارتي ليس فقط محزن لان رئيس الاقليم والكثير من هياكله هم من البارتي , بل اجد هذا التلكؤا بائسا بالنظر للامكانيات المادية الموجودة تحت تصرف هذا الحزب والحكومة.

اسباب هذا الخمول في التعامل مع الجاشتولك من قبل البارتي:

1. تجنب اعارة اية اهمية لغرف الجاشتولك لكونها كلام انترنيتي لا وجود له على الساحة الكوردستانية وليس له تأثير لان الحزب حاليا لديه حكومة وموارد مالية وجيش واسايش وقوات الزيرافاني . هؤلاء نسوا ان شاه ايران كان لديه اكبر قوة عسكرية في الشرق الاوسط وتمت ازاحته من قبل الملالي خلال بضعة اسابيع.

2. ليس لديهم الامكانيات في التصدي للجاشتولك وذلك لتوهمهم بكون هذه الغرف اصيلة وجماهيرية وتعبر عن رغبات الشعب.

3. لا يعرفون كيف يتصدون لغرف الجاشتولك.

4. لا يملكون كوادر مثقفة قادرة على وضع برنامج عمل للتصدى لغرف الجاشتولك.

5. لا يعيرون اية اهمية لدور الاعلام لان قيادة البارتي قد تكون مازالت تؤمن بالطريقة الكلاسيكية في النضال اي البندقية والجبل.

6. قد يوجد درجة من الشعور بالذنب والاعتراف بالخطيئة وتصديق الكلام الذي تبثه غرف الجاشتولك بحكم استمرارية هذه الغرف وشعبيتها المزيفة والمدعومة باسماء (نيك نييم ) وهمية. هذا التصور الخاطئ تفرض عليهم حالة من الشعور باليأس وعدم القدرة في مجابهة هؤلاء الجاشتوليون.

6) رد فعل اليكيتي

لا يوجد اي رد فعل لهذا الحزب ضد الجاشتولك لنفس الاسباب التي تم ذكرها بالنسبة للبارتي اضافة الي كون اليكيتي حاليا يعيش معاناة ازمة وجود نظرا لانها اصبحت مثل ثمرة جافة لا طعم ولا رائحة ولا نكهة فيها.

7) رد فعل الاحزاب الكوردية الاخرى

لا توجد ردود افعال من الاحزاب الكوردية الاخرى لتوهمهم بكون الجاشتولك اساسا لا يخصهم لانه موجه ضد الحزبين الرئيسيين لهذا قد تكون الاحزاب الاخرى مبتهجة بوجود الجاشتولك (عدو عدوي هو صديقي).

هؤلاء غير مدركين ان القارب اذا غرف يغرق الجميع !

8) رد فعل االمثقفين الكورد

لا يوجد اي رد فعل للمثقفين الكورد نظرا لفقدان هذه الطبقة في المجتمع الكوردستاني. لا احد يستطيع انكار وجود الكثير من حملة الشهادات والمفكرين الكورد ولكن هؤلاء موجودون كافراد يسيرون وراء المجتمع بدلا من اتخاذ موقع طليعي. يفتقد الكورد الي مثقفين من العيار العال لكي يستطيعوا ان يأخذ زمام المبادرة في التأثير على المجتمع وكذلك نحتاج الي خلق تيارات فكرية تلعب دور المشرع والمخطط لمستقبل الاجيال المقبلة.

الكورد يفتقدون الي خارطة طريق مدروسة ومطروحة من قبل مثقفينا لان كل ما عندنا من برامج مستقبلية ليست الا نصوص انشائية بالية اكل عليها الزمان ولا احد يعير لها اية اهمية.

9) الاسباب الكامنة وراء "الخجل" الكوردي في التعامل مع الجاشتولك

1. الشعور بالذنب بسبب التأثير النفسي الذي يولده استمرارية الغرف والاعداد الضخمة من المستمعين والمتداخلين والانتقاد المستمر والمكرر ضد القيادات والمجتمع الكورديين.

2. عندي شك بكون القيادات الكوردية مصابة بما يسمى ب (Stockholm Syndrom ) اي من كثرة ما سمعوا من اشاعات وانتقادات ضدهم انتهت بهم الحالة الي اعتبار انفسهم يسيرون في خطى هذه الغرف ويؤيدون ما يروجون من اشاعات واكاذيب حول الكورد والاحزاب الكوردية وحكومة الاقليم.

3. عدم تدارك الخطر المتظمن في استمرار الجاشتولك.

4. عدم وجود القدرة في علاج هذه الظاهرة.

5. فقدان وجود المشاعر القومية وطغيان المشاعر العشائرية والحزبية والمذهبية واللهجوية. غالبية المجتمع ينظر الي الدعاية المغرضة من قبل الجاشتولك كدعاية مضادة للحزبين الرئيسسين وليست موجه ضد الكورد.

6. فقدان طبقة مثقفة ومستقلة وفاعلة داخل المجتمع.

7. انعدام سياسة اعلامية بسبب وجود طرفين منفذين في اتخاذ القرارات. قد يكون اكثر دقة ان اشير الي فقدان وجود وزارة للاعلام اساسا لانها وزارة عاقرة لانها ولدت كمؤسسة خجولة.

8. عدم وجود اية ردود افعال صارمة بوجه ظاهرة الجاشتولك هو انعكاس لعدم وجود الرأي العام الكوردي الذي يمكن تعليله بفقدان وجود ايديولوجية كوردية تتظمن برنامج عمل واستراتيجية ومبادئ عليا.

10) الخاتمة

من لا يخاف من خطر ما مثلا وجود افعى في المكان الذي فيه , اما لا يعرف بوجود الافعى او انه منشغل بنفسه الي درجة لا يحس فيه بأي شئ اخر غير مشاغله.

فقدان وجود ردود الافعال الكوردية امام خطر الجاشتولك يعني اما جهل الكورد بهذه الخطورة او انهم منشغلون الي حد الادمان بمواضيعهم الذاتية مثل الفساد الاداري والمسائل العشائرية او الحزبية او المذهبية او الصراع مع دول "تاعس", وفي كلا الحالتين الكورد معرضون الي المخاطر لان الافاعي موجودة!

ملاحظة: الجزء الثالث من هذه المقالة بعد اسبوع وسيكون الموضوع هو دراسة امكانية معالجة الجاشتولك

جاشتولك -1- (حول طغيان جحوش البالتولك على الاعلام الكوردي(الرابط)



[1] " la vengeance est un plat qui se mange froid " مثل فرنسي يعني من يريد الانتقام بشدة عليه الصبر والتأني وتجنب العجلة

السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2013 13:05

كانه بي- عدنان اللبان

تقول نادية : كنا مع الجميع , آلاف العوائل الكوردية النازحة من قراها وبيوتها , الى اين ؟ لا احد يعرف , كنا نسير باتجاه الجبل المقابل لجبل قنديل . الطريق الذي يربط بين دوكان وقنديل يبدو في الوادي مثل الافعى , وبجانبه روبار ( مجرى مائي ) صغير ينزل باتجاه بحيرة دوكان . كان الجميع يعتقد انه يهرب الى اعالي الجبال لكي يتخلص من بطش النظام , والنظا